Page 1

‫ص ‪29+28‬‬

‫مكابي الأقوى‬ ‫�أداء وح�ضورا‬ ‫وهبوعيل الفائز‬

‫دربي كفر كنا �أحمر‪:‬‬

‫‪4‬‬

‫ملاذا ي�شيب‬ ‫ال�شعر؟!‬ ‫ص‪26‬‬

‫ريا�ضة‬

‫‪ 3‬ثقف نف�سك‬

‫ص‪30‬‬

‫خربة الظهريية‬ ‫املهجرة‬

‫‪� 2‬أ�صلها ثابت‬

‫ص‪4‬‬

‫الشيخ كمال خطيب‬

‫ق�صة الأيدي‬ ‫املتو�ضئة‬

‫‪ 1‬مقاالت‬

‫اليوم يف "املركز"‬

‫قليل منه يضر القلب!‬

‫املرحومة سعاد‬

‫املرحومة سعاد محمد حمزة كان بينها‬ ‫وبني حتقيق حلمها فصلني دراسيني‬

‫حلمت بالعودة إلى كفركنا بثوب الطبيبة األبيض فعادت بالكفن األبيض‬

‫انظر اإلعالن ص ‪7‬‬

‫ملك التنزيالت ‪...‬‬

‫سوق قاسم‬ ‫املنداوي‬

‫ول �ي ��د ح� ��داد‪":‬ش� ��رب ال �ك �ح��ول أس� ��رع ط ��ري ��ق ل �ت �ع��اط��ي امل � �خ� ��درات"! * "االن � �ح� ��راف االج �ت �م��اع��ي ي �ب ��دأ ب �ش ��رب ال �ك �ح��ول"‬ ‫ال � �ش � �ي � ��خ ح � �س � ي��ن ول � � �ي� � ��د‪":‬ه � � �ن� � ��اك ع� �ل ��اق� � ��ة ك � �ب � �ي � ��رة ب� �ي ��ن ح � � � � � ��وادث ال � �ع � �ن � ��ف وال� � �ق� � �ت � ��ل وب � � ي� ��ن ت � � �ن � � ��اول ال � �ك � �ح � ��ول"‬

‫ال � �ك � �ح � ��ول أك � �ث � ��ر ض � � � ��ررا ب� � �ـ ‪ 3-2‬م � � � ��رات م��ن‬ ‫مل � � � �خ � � � ��درات ك � ��ال� � �ك � ��وك � ��اي �ي ��ن وال � � �ه � � �ي� � ��روي� � ��ن!‬

‫صحيفة أسبوعية مجانية السنة الرابعة العدد ‪ 184‬اجلمعة ‪2011-12-30‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هجري‬

‫אלמרכז ‪Almrkez -‬‬

‫أخباركم‪ ،‬قضاياكم‪ ،‬همومكم في‬

‫انظر اإلعالن ص ‪11‬‬

‫تنزيالت خيالية ‪...‬‬

‫مج ّمع املجد للحوم‬ ‫واخلضار والفواكه‬

‫تصوير ‪ :‬عالء عواودة‬

‫أمطار اخلير ه ّلت‬ ‫وأرخص األسعار عنا ح ّلت‬

‫انظر اإلعالن‬ ‫ص‪9‬‬

‫سوق البطوف‬ ‫للخضار والفواكه‬


‫‪2‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫كلمة العدد‬

‫اجلامعة العربية حتذر من مخاطر االحتالل في القدس‬

‫عام مضى وعام ‪...‬‬ ‫ال شك أن عام ‪ 2011‬حمل لنا الكثير من املفاجآت واألحداث‬ ‫التي ستغير وج��ه املنطقة والعالم‪ ,‬وستغير قوانني اللعبة‬ ‫السياسية الدولية في شتى األقطار‪.‬‬ ‫ع��ل��ى ال��ص��ع��ي��د احمل���ل���ي ومب����ا ي��خ��ص ال���ع���رب ف���ي ال���داخ���ل‬ ‫الفلسطيني‪ ,‬فقد شهدت البالد تطرفا وتضييقا لم تشهده‬ ‫الساحة السياسية من قبل عبر وض��ع القوانني العنصرية‬ ‫من قبل املؤسسة اإلسرائيلية‪ ,‬هذا التضييق رافقته اعتداءات‬ ‫على األش��خ��اص وامل��ق��دس��ات اإلس�لام��ي��ة واملسيحية دون‬ ‫حسيب أو رقيب‪.‬‬ ‫من القوانني‪ ،‬التي مت إقرارها‪ ،‬ما يعرف بـ "قانون املقاطعة"‬ ‫��إن املبادرة ملقاطعة إسرائيل أكادمييا ً‬ ‫ووف��ق هذا القانون ف ّ‬ ‫أو اقتصاديا ً أو ثقافياً‪ ،‬أو مقاطعة املستوطنات في الضفة‬ ‫الغربية احمل��ت��ل��ة‪ ،‬تعني مخالفة م��دن��ي��ة‪ ،‬مم��ا مينح أي جهة‬ ‫إسرائيلية تتم‪ ،‬أو متت مقاطعتها‪ ،‬مبقاضاة من ب��ادر إلى‬ ‫م��ق��اط��ع��ت��ه‪ ،‬واحل���ص���ول ع��ل��ى ت��ع��وي��ض��ات ب��غ��ض ال��ن��ظ��ر عن‬ ‫األضرار التي حلقت به‪.‬‬ ‫قانون آخر مت إق��راره هو تعريف إسرائيل على أنها "دولة‬ ‫"القومية اليهودية"‪ .‬ومن أب��رز بنوده إلغاء اللغة العربية‬ ‫كلغة رسمية‪ .‬وبناء على القانون ميكن إلسرائيل طرد أي‬ ‫عربي من أراضي ‪ 48‬ال يعترف بإسرائيل دولة يهودية‪.‬‬ ‫ومن القوانني "قانون مكافحة اإلرهاب" والذي سيتم عبره‬ ‫حتويل بعض أنظمة الطوارئ في زمن االنتداب البريطاني‬ ‫إلى قوانني ثابتة‪ ،‬ومنها قانون التوقيف اإلداري على املعتقل‬ ‫الفلسطيني الذي لم تثبت أية تهمة عليه‪ ،‬ومبوجبه تستطيع‬ ‫السلطات املختصة توقيف هذا املعتقل إلى األبد‪ ،‬بتجديد فترة‬ ‫االعتقال دورياً‪ ،‬وقد يستمر ذلك لعشرات السنني‪.‬‬ ‫وال ننسى االعتداءات املتكررة على املساجد حيث مت حرق‬ ‫ما يقارب ‪ 5‬مساجد في الشهرين األخيرين‪ .‬دون أن تتم‬ ‫محاكمة أي متهم‪ .‬إضافة إلى التضييق املستمر على املسجد‬ ‫األقصى‪ .‬أضف االعتداءات على الطالب العرب في املعاهد‬ ‫العليا‪ ,‬األمر الذي برز في كلية صفد‪ .‬تطرف اخذ باالزدياد‬ ‫ال ندري أين سيصل‪....‬‬ ‫عامليا ف��ان ث��ورات الربيع العربي شكلت احمل��ور األساسي‬ ‫للتغيرات السياسية في املنطقة والعالم‪ .‬والتي نأمل أن تنتهي‬ ‫إلى خير في أن تستعيد الشعوب العربية زمام أمورها‪ ,‬مع‬ ‫سقوط النظام الغاشم في سوريا قريبا وكل األنظمة الظاملة‬ ‫في شتى األقطار‪.‬‬ ‫على صعيد الشخصيات لم تنته قضية الشيخ رائد صالح‬ ‫ومالحقته السياسية العنصرية املسيّرة م��ن قبل اللوبي‬ ‫الصهيوني العاملي‪ ,‬وذلك عبر اذرعه في الضغط على أزالمه‬ ‫في بريطانيا‪ .‬هذه القضية التي ثبت للقاصي والداني أنها إمنا‬ ‫مالحقة سياسية غير مبررة‪ ,‬تورطت بها الداخلية البريطانية‬ ‫دون أن تدري كيف تخرج نفسها منها‪.‬‬ ‫عامليا فان اختيار الرئيس التركي رجب طيب اردوغ��ان من‬ ‫قبل مجلة التامي كرجل العام لم يكن محض صدفة‪ .‬ألنه يثبت‬ ‫يوما بعد يوم انه منوذج مختلف للزعماء الذين عرفناهم في‬ ‫حياتنا‪ .‬فهو يحمل هم األمة‪ ,‬فبهذا‪ ,‬وعند رؤيته‪ ,‬ومن خالل‬ ‫تصرفاته بدأنا نشعر بعزة املسلمني في العالم‪ .‬ومبثل هذا‬ ‫القائد س��وف تعود األم��ة اإلسالمية إل��ى ال��ري��ادة والقيادة‪,‬‬ ‫وسترجع رفعة املسلمني إلى سابق عهدها‪..‬‬ ‫نسأل الله عز وجل أن يكون العام القادم عام نصر ومتكني‪,‬‬ ‫ع��ام ع��زة وإب��اء لألمة اإلسالمية‪ ,‬ع��ام يحق الله فيه احلق‪,‬‬ ‫ويزهق الباطل ويرد لكل ذي حق حقه‪.‬انه هو العلي القدير‪.‬‬

‫والله من وراء القصد‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫ال ـ ــتحرير‬

‫حذرت جامعة الدول العربية مجد ًدا من مخاطر‬ ‫سياسات االحتالل اإلسرائيلي "اخلطيرة"‬ ‫في مدينة القدس احملتلة‪ ،‬ومن تداعيات بحث‬ ‫اللجنة الوزارية لشؤون التشريع اإلسرائيلية‬ ‫مشروع قانون يعتبر مدينة القدس "عاصمة‬ ‫إلسرائيل وللشعب اليهودي"‪.‬‬ ‫وأوض��ح قطاع فلسطني واألراض���ي العربية‬ ‫احملتلة في اجلامعة العربية في تقرير وزعه‬ ‫ال��ي��وم اخلميس (‪ )12/29‬على املندوبيات‬ ‫واملمثليات الدبلوماسية واملؤسسات الناشطة‬ ‫في الدفاع عن حقوق اإلنسان‪ ،‬بأن مشروع‬ ‫القرار هذا "يبرز الطبيعة العنصرية لالحتالل‬ ‫اإلسرائيلي"‪.‬‬ ‫وقالت اجلامعة "من املتوقع أن يقدم االحتالل‬ ‫اإلسرائيلي على اتخاذ العديد من اإلج��راءات‬

‫ال��ت��ص��ع��ي��دي��ة ض���د امل��ق��دس��ي�ين وس��ي��زي��د من‬ ‫اإلج�����راءات العقابية ب��ح��ق امل��ق��دس��ي�ين كمنع‬ ‫اإلقامة في القدس ومنع ل�� ّم الشمل‪ ،‬وزي��ادة‬ ‫ال��ت��ض��ي��ي��ق ع��ل��ي��ه��م"‪ ،‬م���ش���ددة ع��ل��ى أن كل‬ ‫اإلجراءات اإلسرائيلية بالقدس "باطلة وغير‬ ‫قانونية"‪.‬‬ ‫وذ ّك��ر التقرير ب��أن إسرائيل تخطط إلخ��راج‬ ‫مائة وعشرين ألف مقدسي من مدينة القدس‬ ‫وه���و م��ا يعتبر امل��خ��ط��ط األخ��ط��ر م��ن��ذ ال��ع��ام‬ ‫‪ ،1967‬فيما تسعى إليه بلدية االحتالل في‬ ‫القدس‪ ،‬إلى رسم حدود شرقي القدس لسلخ‬ ‫األحياء املقدسية خلف اجلدار مثل أحياء (كفر‬ ‫عقب وسميراميس ومخيم شعفاط ورأس‬ ‫ٍ‬ ‫وأراض‬ ‫خ��م��ي��س)‪ ،‬م��ق��اب��ل ض��م مستوطنات‬ ‫فارغة إلقامة أحياء استيطانية جديدة‪.‬‬

‫وأض��اف التقرير "كما تسعى إسرائيل إلى‬ ‫ترحيل البدو الفلسطينيني الذين يسكنون في‬ ‫املنطقة بني القدس ومستوطنة معاليه أدوميم‬ ‫الستكمال املخطط الذي يقسم الضفة الغربية‬ ‫احملتلة إلى قسمني ومينع التواصل اجلغرافي‬ ‫بينهما"‪.‬‬ ‫وأش��ار التقرير إلى أن االحتالل اإلسرائيلي‬ ‫يواصل مساعيه الرامية حملو اآلثار اإلسالمية‬ ‫وخلق واقع جديد في القدس احملتلة‪ ،‬مضيفة‬ ‫"مهما حاول االحتالل محو اآلثار اإلسالمية‬ ‫ف���ي ال���ق���دس وأك���ن���اف ب��ي��ت امل���ق���دس وات��خ��اذ‬ ‫ق��رارات عنصرية ضد القدس وسكانها‪ ،‬فلن‬ ‫ينجح ألن القرارات العنصرية تدلل على حقد‬ ‫الكيان اإلسرائيلي وطبيعته اإلجرامية ضد‬ ‫مدينة القدس وسكانها األصليني‪ ،‬كما قال‪.‬‬

‫الئحة اتهام ضد شابني من كفركنا بتهم متديد اعتقال‬ ‫إعاقة عمل الشرطة واالعتداء عليها شقيقني من‬ ‫كفركنا بتهم أمنية‬

‫جوهر سعيد‬ ‫قدمت للمحكمة املركزية في الناصرة مطلع‬ ‫ه��ذا األس��ب��وع الئحة اتهام ضد شابني (‪29‬‬ ‫عاما ) و( ‪ 41‬عاما ) من بلدة كفركنا بتهم‬ ‫املخاطرة بحياة الناس في طريق عمومي ‪،‬‬ ‫إعاقة عمل الشرطة ‪،‬حيازة سكني ‪،‬االعتداء‬ ‫على الشرطة ف��ي ظ��روف خطيرة ‪ ،‬محاولة‬ ‫االعتداء على الشرطة ‪،‬التهديد واهانة عامل‬ ‫جمهور ‪.‬‬ ‫وج��اء في الئحة االتهام أن املتهم األول قاد‬ ‫سيارة شفروليت بسرعة عند مدخل كفركنا‬ ‫الشمالي واج��ت��از س��ي��ارة س��ك��ودا ملخابرات‬ ‫الشرطة كان بها شرطيان سريان ثم توقف‬ ‫ف��ج��أة مم��ا اض��ط��ر س��ي��ارة ال��ش��رط��ة للتوقف‬ ‫فجأة وقام أحد الشرطيني عبر مكبر الصوت‬ ‫ب��ال��ط��ل��ب م���ن س��ائ��ق ال��ش��ف��رول��ي��ت ال��ت��وق��ف‬ ‫ووض��ع الضوء األزرق على سيارته وشغل‬ ‫ص��وت اإلن���ذار وط��ارد سيارة الشابني التي‬ ‫رف��ض سائقها التوقف حسبما تذكر الئحة‬ ‫االت��ه��ام ‪ ،‬ب��ل وزاد م��ن س��رع��ت��ه وم���ال نحو‬ ‫امل��س��ل��ك اآلخ���ر ل��ل��ش��ارع ف��ي م��ح��اول��ة ألب��ع��اد‬ ‫س��ي��ارة الشرطة ع��ن ال��ش��ارع وع��ن مسارها‬

‫‪ ،‬وعندما جنحت سيارة الشرطة في اجتياز‬ ‫سيارة الشفروليت وطالبت سائقها بالتوقف‬ ‫‪ ،‬ت��وق��ف وع��ن��دم��ا ن��زل ال��ش��رط��ي م��ن سيارة‬ ‫الشرطة داس املتهم على دواسة الغاز وسار‬ ‫بسرعة ( محاوال دهس الشرطي ) كما تدعي‬ ‫الالئحة ‪ ،‬لكن الشرطي قفز جانبا ليتفادى‬ ‫الدهس وهربت سيارة الشفروليت بسرعة‬ ‫كبيرة ووح��ش��ي��ة مم��ا جعل ال��س��ي��ارات على‬ ‫ال��ش��ارع ت��ن��ح��رف ع��ن م��س��اره��ا مل��ن��ع ح��دوث‬ ‫اص��ط��دام حتى وصلت السيارة إل��ى ال��دوار‬ ‫واختفت في شوارع كفركنا وسيارة الشرطة‬ ‫تالحقها مع س��ي��ارات جن��دة أخ��رى للشرطة‬ ‫حتى عثروا عليها‪.‬‬ ‫وقال الشرطيان للشابني ( أنتما رهن االعتقال‬ ‫) ولكن املتهمني رفضا االعتقال بشدة وحاوال‬ ‫االعتداء على رجلي الشرطة كما تؤكد الئحة‬ ‫االت��ه��ام ‪.‬وت��ع��ارك الشرطي م��ع املتهم األول‬ ‫وس��ق��ط��ا م��ع��ا ع��ل��ى رص��ي��ف ال��ش��ارع ‪ ،‬وبعد‬ ‫تفتيش ال��س��ي��ارة ع��ث��رت فيها ال��ش��رط��ة على‬ ‫سكني ومت اعتقال املتهمني ‪ ،‬وهما في الطريق‬ ‫للمعتقل شتم املتهم الثاني الشرطي وهدده ‪،‬‬ ‫كما تؤكد الئحة االتهام املذكورة‪.‬‬

‫جوهر سعيد‬ ‫م���دد ال��ق��اض��ي ن��ع��م��ان ادري����س ف��ي محكمة‬ ‫صلح الناصرة يوم الثالثاء اعتقال الشقيقني‬ ‫أمير فريد أسعد ( ‪ 28‬عاما ) ومحمد فريد (‬ ‫‪ 19‬عاما ) حتى يوم األحد القادم على ذمة‬ ‫التحقيق وذلك لألسبوع الثالث على التوالي‬ ‫بشبهات تقدمي خدمات ملنظمة غير قانونية‬ ‫‪ ،‬االت��ص��ال بعميل أج��ن��ب��ي وال��ت��آم��ر لتنفيذ‬ ‫جرمية ‪.‬‬ ‫ووافق محامي الدفاع عن املشتبه بهما على‬ ‫متديد اعتقال محمد حتى يوم األحد وطالب‬ ‫ب���اإلف���راج ع���ن أم��ي��ر ل��ك��ون��ه م��ع��اق ويعيش‬ ‫مب��س��اع��دة ك��رس��ي ع��ج�لات معظم س��اع��ات‬ ‫اليوم والليلة ‪ ،‬كما أن التحقيق انتهى معه منذ‬ ‫أسبوعني وه��و غير متهم باالتصال بعميل‬ ‫أج��ن��ب��ي ك��م��ا ه��ي الشبهة امل��وج��ه��ة لشقيقه‬ ‫محمد ‪ ،‬ول��ك��ن ال��ق��اض��ي ل��م يستجب لطلب‬ ‫محامي الدفاع ‪.‬‬

‫أجندة عام ‪ 2012‬في بريطانيا برسومات الشيخ رائد صالح‬ ‫اص���در م��رص��د ال��ش��رق األوس����ط ف��ي لندن‬ ‫(ميمو) تقوميا سنويا للعام اجلديد ‪.2012‬‬ ‫ويحمل ال��ت��ق��ومي رس��وم��ات لفضيلة الشيخ‬ ‫رائ���د ص�ل�اح – رئ��ي��س احل��رك��ة السالمية‪-‬‬ ‫وال���ت���ي رس��م��ه��ا داخ����ل س��ج��ن "ب��ي��ت��ف��ورد"‬ ‫في بريطانيا وال��ذي قضى فيه الشيخ رائد‬ ‫أس��ب��وع�ين بعد اعتقاله ف��ي بريطانيا‪.‬ونوه‬ ‫امل��رص��د ف��ي صفحته على االن��ت��رن��ت إل��ى أن‬ ‫ال��رس��وم��ات امل��درج��ة ف��ي التقومي مت رسمها‬ ‫ف���ي ن��ف��س ال��س��ج��ن ال����ذي ك��ت��ب ف��ي��ه ال��ك��ات��ب‬ ‫البريطاني "ج��ون ب��ون��ي��ان" كتابه الشهير‬ ‫"احل��ج"‪ .‬كما وورد في املوقع أن اإلص��دار‬

‫جاء ليفتح املجال للحديث عن "شخصية‬ ‫أس��يء فهمها وقمعت كما ميكن احلديث‬ ‫عن بونيان‪ ,‬ميجل دي كرفانتس‪ ,‬اوسكار‬ ‫وايلد واملاركيز دي سادي"‪ .‬الذين كانوا‬ ‫شخصيات ذات تأثير كبير على فهم حرية‬ ‫التعبير عن ال��رأي‪.‬ي��ذك��ر أن مركز الشرق‬ ‫األوس��ط في لندن اصدر في نهاية الشهر‬ ‫املاضي كتابا توثيقيا ً مللف فضيلة الشيخ‬ ‫رائ���د ص�ل�اح ع��ل��ى األراض�����ي البريطانية‬ ‫‪ .‬وال��ك��ت��اب م��ن تأليف الباحثة واحمل���ررة‬ ‫زليخة عبد الله العاملة في مرصد الشرق‬ ‫األوسط‪.‬‬

‫* املقاالت املنشورة تعبّر عن آراء أصحابها وال تعبّر بالضرورة عن رأي الصحيفة‪.‬‬ ‫احمل ّرر املسؤول‪ :‬شادي ع ّباس‬ ‫* املواد املرسلة ال تر ّد إلى أصحابها سواء نشرت أو لم تنشر‪.‬‬ ‫سكرتير التحرير‪ :‬بالل شحادة خمايسي * الرجاء عدم إلقاء الصحيفة الحتوائها آيات من الذكر احلكيم‪.‬‬

‫مكتب الصحيفة‪ :‬كفر كنا‪ ،‬بناية املكتبة اإلسالمية‪ ،‬ص‪.‬ب ‪ ، 1002‬ميكود‪-16930 :‬‬

‫صحيفة أسبوعية هادفة‬

‫هاتف‪04-6411511 :‬‬

‫فاكس‪15346411511 :‬‬

‫قسم التحرير ‪Email: almrkz.news@gmail.com :‬‬

‫شادي عباس‪050-5872171 :‬‬

‫قسم اإلعالنات‪Email: almrkz.adv@gmail.com :‬‬


‫‪4‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫قصة األيدي املتوضئة‬ ‫ال� � � � �ش� � � � �ي � � � ��خ ك� � � � � �م � � � � ��ال خ� � � �ط� � � �ي� � � ��ب ‪ -‬ن � � � � ��ائ � � � � ��ب رئ� � � � � �ي � � � � ��س احل � � � � � ��رك � � � � � ��ة االس � �ل � ��ام� � � � �ي � � � ��ة‬ ‫ينشغل املراقبون واحملللون واخلبراء في مراقبة الساحة السياسية املصرية‬ ‫فيما بعد ث��ورة ‪ 25‬يناير أو ما ستتمخض عنه االنتخابات البرملانية بعد‬ ‫اجلولة الثالثة‪ ،‬حيث كل املؤشرات بل واملعطيات والنتائج تؤكد أن األكثرية‬ ‫البرملانية في مجلس الشعب املصري القادم ستكون لصالح األحزاب ذات‬ ‫املرجعية اإلسالمية‪ ،‬وأن قصب السبق والنصيب األكبر هو حلزب "احلرية‬ ‫والعدالة"‪ ،‬الذراع السياسية جلماعة اإلخوان املسلمني‪ ،‬وفي التالي فإن أية‬ ‫حكومة مستقبلية لن تتشكل إال إذا حظيت بدعمهم‪ ،‬ال بل إن من سيقف على‬ ‫رأسها سيكون أحد قادتهم‪ .‬وليس هذا وحسب؛ بل إن االنتخابات الرئاسية‬ ‫املصرية القادمة لن تختلف عن االنتخابات البرملانية‪ ،‬حيث أن املرشح الذي‬ ‫سيحظى بدعم اإلخ��وان املسلمني سيكون هو املرشح الفائز‪ ،‬وفي التالي‬ ‫سيكون هو رئيس جمهورية مصر العربية القادم‪.‬‬ ‫ويتساءل البعض عن قدرة حزب "احلرية والعدالة" على النهوض مبصر‬ ‫وإخراجها من أزماتها االقتصادية واالجتماعية والسياسية وكيفية إدارة‬ ‫احلزب ومن ثم احلكومة للكثير من امللفات الساخنة التي تنتظرها‪ .‬فبني‬ ‫متفائل من ق��درة احلكومة اجل��دي��دة ‪-‬التي تستمد شرعيتها من الشعب‬ ‫الذي انتخبها‪ -‬على إدارة البالد بشكل جيد‪ ،‬وبني متشكك في ظل الظروف‬ ‫الصعبة واملعقدة التي تعيشها مصر‪ ،‬إضافة إلى العوامل اإلقليمية والدولية‬ ‫الضاغطة‪ ،‬التي سيكون لها التأثير السلبي على أداء احلكومة اجلديدة‪،‬‬ ‫وبينهما فئة ثالثة‪ ،‬أولئك هم املستهترون الذين يهمزون ويلمزون ولسان‬ ‫حالهم يقول‪ :‬وم��اذا عسى ه��ؤالء املتدينني أن يفعلوا؟ ه��ؤالء مشايخ لهم‬ ‫خبرة في الصالة والصيام وبناء املساجد وتكفني املوتى‪ ،‬أما أن يتدخلوا‬ ‫في السياسة ويديروا دولة ويخوضوا في ملفات شائكة فأنى لهم ذلك؟!‬ ‫إنه ليس دفا ًعا عن اإلخوان املسلمني ‪-‬وإن كنت أعتز وأفتخر بأنني تتلمذت‬ ‫على كتبهم وم��ا كتبته أق�ل�ام دع��ات��ه��م وعلمائهم ومفكريهم‪ -‬وإمن���ا هو‬ ‫دفاع عن احلقيقة والتاريخ لهذه اجلماعة التي ظلت تطا َرد وتالحق ألكثر‬ ‫من ثمانني سنة منذ العهد امللكي‪ ،‬عهد امللك ف��اروق وحلفائه املستعمرين‬ ‫اإلجنليز في مصر‪ ،‬ومرو ًرا بحكم جمال عبد الناصر ثم السادات‪ ،‬وكانت‬ ‫ذروة امل��ط��اردة والتضييق ب��ل واحل���رب ال��س��اف��رة ف��ي ظ��ل حكم الرئيس‬ ‫املخلوع حسني مبارك‪.‬‬ ‫هذه اجلماعة التي فهمت اإلسالم فه ًما شموليًا؛ فهي ال ترى اإلسالم وال‬ ‫تفهمه إال أنه دين ودولة‪ ،‬شريعة وقانون‪ ،‬مصحف وسيف‪ ،‬دنيا وآخرة‪،‬‬ ‫وأن السياسة واالقتصاد وغيرها من نواحي احلياة لإلسالم فيها رأي‪،‬‬ ‫وألن��ه��ا كذلك فإنها ح��ورب��ت وأري��د إق��ص��اؤه��ا‪ ،‬وإال فلو كانت جماعة من‬ ‫القابعني في زوايا املساجد‪ ،‬ممن يفهمون اإلسالم أنه ال يتدخل في السياسة‬ ‫حتت شعار "ال سياسة في الدين وال دين في السياسة"‪ ،‬لكانت فتحت لها‬ ‫األبواب وأغدق عليها العطاء‪ .‬إنهم أرادوا أن يكون السياسي بعي ًدا عن الدين‬ ‫ومتحللاً منه وأن يكون املتدين جاهلاً بالسياسة عاز ًفا عنها‪ ،‬وهذا ما أراده‬ ‫أعداء اإلسالم دائ ًما وسعوا له‪.‬‬ ‫إن تاريخ هذه اجلماعة ومواقفها من يوم نشأتها األولى عام ‪ 1928‬على‬ ‫يد ذاك الشاب حسن البنا‪ ،‬ابن الثانية والعشرين يومها‪ ،‬وإلى يومنا هذا‬ ‫ك��ان يشير وي��دل على فهم مميز لإلسالم ملا ق��ال‪" :‬لسنا حز ًبا سياسيًا‬ ‫وإن كانت السياسة على قواعد اإلسالم من صميم فكرتنا‪ ،‬ولسنا جمعية‬ ‫خيرية إصالحية وإن كان عمل اخلير واإلصالح من أعظم مقاصدنا‪ ،‬ولسنا‬ ‫فر ًقا رياضية وإن كانت الرياضة البدنية والروحية من أهم وسائلنا‪ ،‬لسنا‬ ‫شيئًا من هذه التشكيالت فإنها جمي ًعا تبررها غاية موضعية محدودة ملدة‬ ‫معدودة‪ ،‬وقد ال يوحي بتأليفها إال مجرد الرغبة في تأليف هيئة والتحلي‬ ‫باأللقاب اإلداري��ة فيها‪ ،‬ولكننا أيها الناس فكرة وعقيدة ونظام ومنهج ال‬ ‫يحدده موضع وال يقيده جنس وال يقف دونه حاجز جغرافي وال ينتهي‬ ‫بأم ٍر حتى يرث الله األرض ومن عليها‪ ،‬ذلك ألنه نظام رب العاملني ومنهاج‬ ‫رسوله األمني"‪.‬‬ ‫هكذا إذن فهم حسن البنا اإلس�لام بشموليته وهكذا رب��ى عليه أتباعه‬ ‫وتالمذته‪ ،‬وهكذا خاض غمار السياسة من أوسع أبوابها رغم حداثة ِسنه‪،‬‬ ‫فها هو حسن البنا الذي لم ينحصر اهتمامه في الواقع السياسي املصري‬ ‫احمللي‪ ،‬وإمنا تعداه ليشمل قضايا وهموم العالم اإلسالمي كله وقضاياه‬ ‫امللتهبة يومها ‪-‬وم��ا أكثرها‪ -‬بخاصة وأنها ب��رزت وتفاقمت بعد سقوط‬ ‫دولة اخلالفة اإلسالمية العثمانية عام ‪.1923‬‬ ‫فها هو حسن البنا في العام ‪1931‬؛ أي بعد ث�لاث سنوات من تأسيس‬ ‫جماعة اإلخ��وان املسلمني‪ ،‬وك��ان عمره يومها ‪ 25‬سنة‪ ،‬وه��و يعيش آالم‬ ‫فلسطني م��ب��ك�� ًرا‪ ،‬ي��رس��ل رس��ال��ة إل���ى مفتي فلسطني ي��وم��ه��ا احل���اج أم�ين‬ ‫احل��س��ي��ن��ي وق���د دع���ا ل��ع��ق��د م��ؤمت��ر إس�لام��ي إلن��ق��اذ فلسطني م��ن ال��ه��ج��رة‬ ‫اليهودية بدعم م��ن اإلجن��ل��ي��ز‪ ،‬فقال ل��ه ف��ي بعض رس��ال��ت��ه‪" :‬وإن جماعة‬ ‫اإلخ��وان املسلمني تشارككم فيما تقررون وتقاسمكم عبء ما تتحملون‪،‬‬ ‫ونقترح إنشاء صندوق مالي إسالمي لشراء األراض���ي لئال تقع في يد‬ ‫اليهود‪ ،‬ونقترح إنشاء جلان للدفاع عن املقدسات اإلسالمية يكون مركزها‬ ‫الرئيس في القدس أو في مكة املكرمة‪ ،‬وفروعها في العالم اإلسالمي كله‪.‬‬ ‫كما نقترح إنشاء جامعة فلسطني وإصدار صحيفة إسالمية ونشر الثقافة‬ ‫اإلسالمية والعناية بالتوعية والتوجيه واإلرش��اد بني الناس والعمل على‬

‫حتقيق الوحدة اإلسالمية ووقف الهجرة الصهيونية"‪.‬‬ ‫وفي العام ‪ 1935‬أرسل اإلمام حسن البنا؛ ابن التسعة والعشرين ربي ًعا‪،‬‬ ‫وف�� ًدا من طرفه ملقابلة الشيخ الشهيد عز الدين القسام‪ ،‬وك��ان من هؤالء‬ ‫محمد أسعد احلكيم وعبد الرحمن الساعاتي‪ ،‬بهدف التنسيق وتقدمي‬ ‫املعونة للدفاع عن فلسطني‪ .‬وفي العام ‪ 1936‬وجه اإلمام البنا ندا ًء حا ًرا‬ ‫عا ًما لإلخوان املسلمني يدعوهم فيه للتبرع وجمع امل��ال لدعم املجاهدين‬ ‫الفلسطينيني‪ .‬وانتشر شبان اإلخوان املسلمني في مساجد اململكة املصرية‬ ‫يهيبون بالناس التبرع‪ .‬وف��ي ع��ام ‪ 1939‬طبع اإلخ��وان املسلمون كتابا‬ ‫عنوانه "ال��ن��ار وال��دم��ار وفلسطني" بكميات ضخمة ووزع���وه في أنحاء‬ ‫امل��دن املصرية كلها‪ ،‬بالتعاون م��ع مفتي فلسطني‪ ،‬وت��رت��ب على ه��ذا أن‬ ‫داهمت احلكومة املصرية مقرات اإلخ��وان وشُ عبهم وص��ادرت ما وجدته‬ ‫من الكتب واعتقلت اإلمام البنا ومجموعة من اإلخوان مدة من الزمن‪ ،‬ثم‬ ‫أفرجت عنهم‪ ،‬فكان رد اإلمام البنا أن كتب في مجلة اإلخوان حتت عنوان‬ ‫"أول الغيث"‪ .‬وفي عام ‪ 1946‬وحينما أعلن استقالل سوريا ولبنان بعث‬ ‫اإلمام البنا رسالة تهنئة ُيحيي فيها استقالل سوريا ولبنان من االستعمار‬ ‫الفرنسي‪ .‬وفي عام ‪ 1946‬طالب بإطالق سراح املجاهد الكبير عبد الكرمي‬ ‫اخلطابي‪ ،‬ال��ذي ك��ان يقاوم االستعمار الفرنسي في امل��غ��رب‪ .‬وف��ي سنة‬ ‫‪ 1947‬ناشد اإلمام البنا امللك عبد الله‪ ،‬ملك األردن‪ ،‬التخلي عن مشروع‬ ‫سوريا الكبرى الذي طرحته بريطانيا‪ ،‬وكان مشرو ًعا استعمار ًيا‪ ،‬فناشد‬ ‫اإلمام حسن البنا ملك األردن إذ ذاك التخلي عن هذا املشروع ونبذه ألنه‬ ‫مشروع استعماري‪ .‬وفي عام ‪ 1947‬أنشأ حسن البنا "هيئة وادي النيل"‬ ‫للدفاع عن فلسطني‪ .‬وفي نفس السنة أوفد وكيل اجلماعة صالح عشماوي‬ ‫إلى باكستان للتهنئة بقيام الدولة‪ ،‬وقابل صالح عشماوي رئيس الدولة‬ ‫آنذاك محمد علي جناح‪ .‬وفي عام ‪ 1947‬استنكر االعتداء الهولندي على‬ ‫إندونيسيا‪ ،‬وف��ي نفس السنة كذلك طالب احلكومة العراقية ب��أن تلغي‬ ‫معاهدتها مع بريطانيا لسنة ‪ ،1920‬وطالب احلكومة املصرية بأن تلغي‬ ‫معاهدتها مع بريطانيا لسنة ‪ ،1936‬وطالب حكومة األردن ب��أن تلغي‬ ‫معاهدتها مع بريطانيا لعام ‪ ،1945‬ألنه كان يعتقد أن هذه املعاهدات ُمكبلة‬ ‫لألوطان اإلسالمية وف��ي صالح االستعمار‪ .‬ه��ذه وغيرها أمثلة ومن��اذج‬ ‫قليلة لهذا الفهم السياسي العميق الذي كان يتميز به اإلمام الشهيد حسن‬ ‫ال��ب��ن��ا‪ ،‬امل��رش��د األول وامل��ؤس��س جلماعة اإلخ����وان املسلمني‪ ،‬وعليه ربى‬ ‫جماعته وتالمذته‪ .‬وهكذا كانت مدرسة اإلخ��وان املسلمني دائ ًما‪ ،‬وليس‬ ‫كما يظن ويزعم ويتوقع بعض املراهنني السياسيني من بعض العلمانيني‬ ‫املصريني ومن خارج مصر من أن قيادة حزب "احلرية والعدالة"‪ ،‬الذراع‬ ‫السياسية لإلخوان املسلمني‪ ،‬يجهلون العمل السياسي ول��ن يستطيعوا‬ ‫أن يقودوا دولة‪ .‬يا سبحان الله!! اللصوص والبلطجية وقادة االنقالبات‬ ‫العسكرية يستطيعون قيادة دولة وإدارة شؤونها‪ ،‬بينما ال يستطيع ذلك‬ ‫مفكرون وأس��ات��ذة جامعات وسياسيون وع��ل��م��اء‪ ،‬فقط مل��ج��رد أن��ه��م من‬ ‫جماعة اإلخوان املسلمني وألنهم متدينون؟ إن هذا لشيء ُعجاب‪.‬‬ ‫ومبدعا أدي��ب العربية الكبير مصطفى ص��ادق الرافعي‬ ‫وك��م ك��ان رائ� ً�ع��ا‬ ‫ً‬ ‫رحمه الله‪ -‬يوم حضر بنفسه سنة ‪ 1936‬صالة جمعة وسمع خطيبها‬‫املوظف في وزارة األوق��اف‪ ،‬ثم شاهد بعد ذلك مجموعة من الشبان بعد‬ ‫ال��ص�لاة يتكلمون ف��ي ال��ن��اس يخطبون فيهم يهيبون بهم ال��ت��ب��رع لدعم‬ ‫امل��ج��اه��دي��ن الفلسطينيني اس��ت��ج��اب��ة ل��ل��ن��داء ال���ذي أط��ل��ق��ه ح��س��ن ال��ب��ن��ا لكل‬ ‫املصريني‪ ،‬وك��ان مع ه��ؤالء الشبان من أبناء اإلخ��وان املسلمني صندوق‬ ‫يجمعون فيه ال��ت��ب��رع��ات‪ ،‬وك��ان املشهد م��ؤث�� ًرا واخل��ط��اب متميزًا وح��ا ًرا‬ ‫ومختل ًفا عن خطيب املسجد املوظف في وزارة األوق��اف احلكومية‪ .‬هذا‬ ‫املشهد الذي عايشه األديب الكبير مصطفى صادق الرافعي كتبه في مقالة‬ ‫بعنوان "قصة األيدي املتوضئة" نشرها في مجلة "الرسالة" التي كان‬ ‫يحررها يومها األستاذ أحمد حسن الزيات‪ ،‬ثم جمعت هذه املقاالت بعد‬ ‫ذلك وطبعت في كتاب "وح��ي القلم"؛ هذا الكتاب الشهير ال��ذي قال عنه‬ ‫الزعيم املصري سعد زغلول‪" :‬بيانٌ كأنه تنزي ٌل من التنزيل أو قبس من‬ ‫الذكر احلكيم"‪.‬‬ ‫يقول املرحوم مصطفى صادق الرافعي في بعض مقالته وهو يصور‬ ‫بقلمه الفياض وحسه املرهف ذلك املشهد‪" :‬وصعد اخلطيب املنبر وفي‬ ‫يده سيفه اخلشبي يتوكأ عليه‪ ،‬فما استقر في ال��ذروة حتى خُ يل إلي أن‬ ‫الرجل قد دخ��ل في سر ه��ذه اخلشبة‪ ،‬فهو يبدو كاملريض تقيمه عصاه‪،‬‬ ‫صريح على اإلسالم‬ ‫كذب‬ ‫ٌ‬ ‫وكاله ِرم ميسكه ما يتوكأ عليه‪ ،‬ونظرت فإذا هو ٌ‬ ‫واملسلمني كهيئة سيفه اخلشبي ف��ي كذبها على ال��س��ي��وف ف��ي معدنها‬ ‫وأعمالها‪ .‬وتالله ما أدري كيف يستحل عالم من علماء املسلمني في هذا‬ ‫العصر أن يخطب املسلمني خطب َة ُج ْمعتِهم وف��ي ي��ده ه��ذا السيف عالمة‬ ‫الذل والضعة والتراجع واالنقالب واإلدبار والهزل والسخرية والفضيحة‬ ‫واإلضحاك؟ ومتى كان اإلسالم يأمر بنجر السيوف من اخلشب ونحتها‬ ‫وتسويتها وإرهاف حدها الذي ال يقطع شيئًا ثم وضعها في أيدي علماء‬ ‫يعتلون بها ذؤابة كل منبر لتعلق بها العيون وتشهد فيها الرمز والعالمة‬ ‫وتستوحي منها املعنوية الدينية؟ أفي سيف من اخلشب معنوية غير معنى‬ ‫الهزل والسخف وبالهة العقل وذلة احلياة ومسخ التاريخ الفاحت املنتصر‬

‫وال��رم��ز خل��ض��وع الكلمة‬ ‫وصبيانية اإلرادة"‪...‬‬ ‫وراح األدي� � ��ب ال �ك �ب �ي��ر‬ ‫ي�����ص�����ف ت�����ل�����ك اخل���ط���ب���ة‬ ‫امل����ت����ك����ررة امل���ك���ت���وب���ة م��ن‬ ‫وزارة األوق��اف أنها ميتة‬ ‫ب���ع���ي���دة ع����ن ال����واق����ع إل���ى‬ ‫أن ق����ال ‪" :‬ومل�����ا قضيت‬ ‫ال���ص�ل�اة م���اج ال���ن���اس‪ ،‬إذ‬ ‫ان��ب��ع��ث ف��ي��ه��م ج��م��اع��ة من‬ ‫الشبان يصيحون بهم يستوقفونهم ليخطبوهم‪ ،‬ثم ق��ام أحدهم فخطب‬ ‫فذكر فلسطني وما نزل بها وتغير أحوال أهلها ونكبتهم وجهادهم واختالل‬ ‫أم��ره��م‪ ،‬ث��م استنجد واستعان ودع��ا امل��وس��ر وامل ُ ِ��خ��ف إل��ى ال��ب��ذل والتبرع‬ ‫وإق��راض الله تعالى‪ .‬وتقدم أصحابه بصناديق مختومة فطافوا بها على‬ ‫الناس يجمعون فيها القليل واألق��ل من دراه��م هي في ه��ذه احل��ال دراه��م‬ ‫أصحابها وض��م��ائ��ره��م‪ .‬ق���ال‪ :‬وك���ان إل��ى جانبي رج��� ٌل ق���روي م��ن ه��ؤالء‬ ‫الفالحني الذين تعرف اخلير في وجوههم والصبر في أجسامهم والقناعة‬ ‫في نفوسهم والفضل في سجاياهم إذا امتزجت بهم روح الطبيعة ا ِ‬ ‫خلصبة‬ ‫فتخرج من أرضهم زرو ًع��ا ومن أنفسهم زرو ًع��ا أخ��رى‪ ،‬فقال لرج ٍل كان‬ ‫معه ‪ :‬إن هذا اخلطيب خطيب املسجد قد غشنا‪ ،‬وهؤالء الشبان قد فضحوه‪.‬‬ ‫فما ينبغي أن تكون خطبة املسلمني إال في أخص أحوال املسلمني‪ .‬ونبهني‬ ‫هذا الرجل الساذج إلى معنى دقيق في حكمة هذه املنابر اإلسالمية‪ ،‬فما‬ ‫يريد اإلسالم إال أن تكون كمحطات اإلذاعة‪ ،‬يلتقط كل منبر أخبار اجلهات‬ ‫األخ��رى ويذيعها في صيغة اخلطاب إل��ى ال��روح والعقل والقلب‪ ،‬فتكون‬ ‫خطبة اجلمعة هي الكلمة األسبوعية في سياسة األسبوع أو في مسألة‬ ‫األسبوع‪ ،‬وبهذا ال يجيء الكالم على املنابر إال حيًا بحياة الوقت فيصبح‬ ‫اخلطيب ينتظره الناس في كل جمعة انتظار الشيء اجلديد ومن ثم يستطيع‬ ‫املنبر أن يكون بينه وبني احلياة عمل‪ ........‬وأخرج القروي كيسه‪ ،‬فعزل‬ ‫منه دراهم وقال‪ :‬هذه لطعام أتبل ُغ به وألوبتي إلى البلد‪ ،‬ثم أفرغ الباقي في‬ ‫صناديق اجلماعة "جماعة اإلخوان املسلمني"‪ .‬واقتديت أنا به فلم أخرج‬ ‫من املسجد حتى وضعت في صناديقهم كل ما معي‪ .‬ولقد‬ ‫حسبت أنه لو‬ ‫ُ‬ ‫بقي لي درهم واحد ملضى يسبني ما دام معي إلى أن يخرج عني"‪.‬‬ ‫ه��ك��ذا وص���ف أدي���ب ال��ع��رب��ي��ة امل��رح��وم مصطفى ص���ادق ال��راف��ع��ي شباب‬ ‫اإلخ��وان املسلمني وصدقهم ووطنيتهم وفهمهم السياسي املبكر للقضية‬ ‫الفلسطينية والدفاع عنها في قصته املشهورة "قصة األيدي املتوضئة"‪.‬‬ ‫وإني أنصح من لم يقرأها بقراءتها‪ ،‬وهي املوجودة كلها في كتابه الشهير‬ ‫"وحي القلم"‪.‬‬ ‫وإذا ك��ان ه��ؤالء الشبان أص��ح��اب األي���دي املتوضئة م��ن ش��ب��ان اإلخ��وان‬ ‫املسلمني على هذا الوعي لقضايا األمة وما يدور حولهم منذ العام ‪،1936‬‬ ‫فماذا تراهم اليوم بعد ثمانني سنة من العمل السياسي املستمر واملتواصل‬ ‫واخل��وض في معترك احلياة املصرية السياسية واالجتماعية من أوسع‬ ‫أبوابها؟‬ ‫وإن��ه��ا ه��ي نفسها األي���دي املتوضئة التي ظلت تقوم على خدمة املواطن‬ ‫املصري‪ ،‬ليس من خالل وجودهم في سدة احلكم عبر احلكومات والرؤساء‬ ‫السابقني‪ ،‬وإمنا من خالل كونهم حركة إسالمية لها جمعيات ومؤسسات‬ ‫خ��دم��ات��ي��ة ري��اض��ي��ة وص��ح��ي��ة وتعليمية وإغ��اث��ي��ة‪ ،‬ودون غ��ي��اب منابرهم‬ ‫السياسية ومواقفهم التي قالوها في قضايا األمة محليًا وإقليميًا وعامليًا‪.‬‬ ‫إنهم أصحاب األي��دي املتوضئة واجلباه الساجدة والقلوب الطاهرة من‬ ‫الذين تربوا على الفكر اإلسالمي‪ ،‬من الذين عرف الشعب املصري كيف‬ ‫يكافئهم وي��رد لهم جميل صنائعهم ومواقفهم وتضحياتهم ط��ول عقود‬ ‫من السنني مضت‪ .‬وإن مصر اليوم وهي تقول كلمتها باختيارها ملرشحي‬ ‫حزب "احلرية والعدالة" وسحب ثقتها ‪-‬بل ونزعها‪ -‬من أدعياء العلمانية‬ ‫والليبرالية‪ ،‬وبعد إذ قام الشعب املصري األصيل بخلع رموز النظام البائد‬ ‫والفاسد‪ ،‬نظام حسني مبارك وحزبه وزبانيته‪ ،‬ها هي مصر اليوم تسلم‬ ‫قيادة موكبها ملخلصني أوفياء ووطنيني ومفكرين وأساتذة وأعالم ورموز‬ ‫مصرية أصيلة في انتمائها الوطني والديني‪.‬‬ ‫وما دام قد أصبح صندوق االنتخابات في مصر هو صاحب القرار فلماذا ال‬ ‫ُيعطى هؤالء احلق والفرصة‪ ،‬فإذا جنحوا وخدموا شعب مصر واستطاعوا‬ ‫وكانوا أهال لهذه املواقع فنعم االختيار‪ ،‬وإال فإن الشعب نفسه هو صاحب‬ ‫القرار وليختر غيرهم في مرة قادمة‪.‬‬ ‫إنني على يقني أن األيدي املتوضئة لن تخذل شعب مصر الذي امتدت أيدي‬ ‫عشرات املاليني من أبنائه واخ��ت��اروا بطاقات مرشحيهم‪ ،‬فستلتقي هذه‬ ‫منوذجا وط��رازًا مميزًا‪،‬‬ ‫األيدي كلها وتتعاون وجتعل من مصر بإذن الله‬ ‫ً‬ ‫لتظل مصر هي قلب العروبة ومحضن اإلسالم‪{ ..‬وقل اعملوا فسيرى الله‬ ‫عملكم ورسوله واملؤمنون}‪.‬‬ ‫رحم الله قار ًئا دعا لنفسه ولي‬ ‫ولوالدي باملغفرة‬ ‫َّ‬ ‫{والله‬ ‫غالب على أمره ولك ّن أكثر الناس ال يعلمون}‬ ‫ٌ‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫حلمت بالعودة إلى كفركنا بثوب الطبيبة األبيض فعادت بالكفن األبيض‬

‫املرحومة سعاد محمد حمزة كان بينها وبني حتقيق حلمها فصلني دراسيني‬ ‫جوهر سعيد‬ ‫املرحومة سعاد محمد حمزة ولدت في ‪ 1985\5\3‬وكانت‬ ‫بكر والديها محمد ذياب حمزة ( أبو ذياب ) ووالدتها مرمي‬ ‫( أم ذياب )‪.‬‬ ‫امل��رح��وم��ة س��ع��اد ك��ان��ت متفوقة ف��ي دراس��ت��ه��ا االبتدائية‬ ‫حيث درس��ت ف��ي م��درس��ة ال���رازي ف��ي مدينة ال��ن��اص��رة ‪،‬‬ ‫وأكملت دراسة املرحلتني اإلعدادية والثانوية في مدرسة‬ ‫م��ار يوسف الشاملة في الناصرة ‪ ،‬وتخرجت من هناك‬ ‫عام ‪ 2003‬بتفوق وبشهادة توجيهي ( بجروت ) كاملة‬ ‫العالمات ‪ .‬وقررت سعاد بعد النجاح في الثانوية دراسة‬ ‫الطب في اجلامعة العبرية في القدس ‪ .‬وهناك أجابوها بأن‬ ‫عليها أوال دراسة موضوع البيولوجيا ملدة ثالث سنوات ‪،‬‬ ‫وبعد ذلك تقرر اجلامعة إذا ما كانت تستطيع دخول كلية‬ ‫الطب ودراسة املوضوع الذي أحبته عندهم في القدس ‪.‬‬ ‫س���ع���اد ل���م ت���ي���أس وأخ���ب���رت وال���ده���ا أن ه���ن���اك ع����دد من‬ ‫اخلريجات من الناصرة تنوين الدراسة اجلامعية في أملانيا‬ ‫ومنهن من ستدرس موضوع الطب ‪ ،‬وأن هناك رجل من‬ ‫بلدة كفرمندا اسمه أحمد زيدان يساعد الطالب العرب على‬ ‫السفر للدراسة في أملانيا ‪.‬‬

‫املرحومة سعاد محمد حمزة‬

‫السفر إلى أملانيا ‪:‬‬

‫ويحدث الوالد الثاكل ( أبو ذياب ) قائال ذهبنا إلى كفرمندا‬ ‫وك��ان��ت معي زوج��ت��ي وابنتنا امل��رح��وم��ة س��ع��اد ‪ ،‬وهناك‬ ‫أقنعنا الرجل املذكور بصحة فكرة ابنتي سعاد ودعانا على‬ ‫تشجيعها لدراسة موضوع الطب في أملانيا ‪ ،‬رغم الغربة‬ ‫ورغم كون سعاد فتاة شابة ولكن إصرارها على دراسة‬ ‫الطب هناك والعودة إلى كفركنا مبالبس الطبيبة البيضاء‬ ‫كي تخدم شعبها ومجتمعها العربي‪ ,‬جعلها تقرر السفر‪.‬‬ ‫وآزرناها وناصرناها وساعدناها على السفر إلى أملانيا‬ ‫لدراسة موضوع الطب الذي حتبه ‪ ،‬وفعال سافرت سعاد‬ ‫إل��ى أملانيا ي��وم ‪ 2005 \10\5‬واستقرت أوال في مدينة‬ ‫هايدلبرغ حيث تعلمت اللغة األملانية ملدة سنة ‪ ،‬وأنهت موضوع‬ ‫اللغة بتفوق ‪.‬‬ ‫ثم بدأت دراسة الطب الذي حتب في جامعة ماينز في مدينة ماينز‬ ‫األملانية ‪ ،‬حيث درست ثالث سنوات وجنحت بتفوق أيضا ‪.‬‬ ‫وكان عليها النجاح في امتحان ( الفيزيكوم ) الصعب إلكمال دراسة‬ ‫موضوع الطب حتى نهايته ‪ ،‬كما هي شروط تعليم موضوع الطب‬ ‫هناك في أملانيا ‪ .‬وفعال جنحت سعاد في امتحان ( الفيزيكوم )‬ ‫من أول مرة وبامتياز رغم صعوبة االمتحان ‪ ،‬وقبلت الستكمال‬ ‫دراس���ة م��وض��وع ال��ط��ب ف��ي جامعة غوتنغن ف��ي مدينة غوتنغن‬ ‫األملانية املشهورة ‪ .‬ويستطرد الوالد الثاكل أبو ذياب متحدثا عن‬ ‫ه��ذه اجلامعة التي تخرج منها آالف األكادمييني واملتفوقني في‬ ‫الطب والعلوم على مستوى أملانيا والعالم أجمع ‪.‬‬ ‫ويؤكد أن ‪ 40‬عاملا من خريجي هذه اجلامعة حصلوا على جوائز‬ ‫نوبل في الطب والعلوم ‪.‬‬

‫الفاجعة ‪:‬‬

‫مسقط رأسها ‪ ،‬وأنها ال تفكر باالرتباط‬ ‫بأحد حاليا ‪ .‬وأن كل همها النجاح في‬ ‫دراستها والعودة ساملة وبشهادة الطب‬ ‫إلى بلدها وأهلها ووطنها ‪.‬‬ ‫األه����ل ف���ي ك��ف��رك��ن��ا ع�����اودوا االت��ص��ال‬ ‫بابنتهم ف��ي م��ط��ل��ع األس���ب���وع امل��اض��ي‬ ‫لترتيب عودتها إل��ى كفركنا ‪ ،‬ولكنها‬ ‫ل��م جت��ب على اتصاالتهم يومي األح��د‬ ‫واالث��ن�ين ‪ ،‬ف���زاد قلقهم عليها وق��ام��وا‬ ‫ب��االت��ص��ال ب��زم��ي�لات لها ف��ي ال��دراس��ة‬ ‫من معارفهم ي��وم الثالثاء ‪ ،‬وفعال زاد‬ ‫قلق الطالب والطالبات من زمالء سعاد‬ ‫ف��ي ال��دراس��ة ال��ذي��ن ل��م يشاهدوها منذ‬ ‫ثالثة أيام ‪ ،‬وقاموا بإبالغ إدارة الكلية‬ ‫وحرس اجلامعة عن املوضوع ‪ ،‬وقامت‬ ‫إدارة اجلامعة بإبالغ الشرطة األملانية‬ ‫التي اقتحمت غرفة سعاد في مساكن‬ ‫الطلبة ‪ ،‬وعثرت عليها جثة هامدة وتبني‬ ‫من التحقيق األولي أن املرحومة سعاد‬ ‫قتلت خنقا في غرفتها ‪.‬وشكلت الشرطة فريقا خاصا للتحقيق‬ ‫وملالحقة اجل��ان��ي ( امل��ج��رم ) والقبض عليه ‪ ،‬وأس��دل��ت الشرطة‬ ‫النقاب عن حتقيقاتها وعملها ‪.‬‬ ‫وظهر من التحقيقات األولية التي أبلغتها الشرطة األملانية لوالدي‬ ‫سعاد الذين سافروا إلى أملانيا مع ابنهم ذياب وابنتهم شيرين ‪ :‬أنه‬ ‫لم يحصل اقتحام للغرفة من كسر باب أو شباك ‪ ،‬ولم يكن هناك أية‬ ‫سرقة أو اعتداء على املرحومة التي غدر‬ ‫بها (املجرم ) الذي فتحت له الباب وقام‬ ‫بقتلها خنقا وهرب من مكان اجلرمية وما‬ ‫زال��ت الشرطة األملانية تبحث عنه إللقاء‬ ‫القبض عليه وتقدميه للسلطات القضائية‬ ‫حملاكمته ‪.‬‬

‫قبل نحو أسبوعني كانت سعاد تخطط للعودة إلى مسقط رأسها‬ ‫كفركنا لقضاء عطلة رأس السنة بني أهلها وأقاربها ومحبيها ‪،‬‬ ‫وحتدثت مع والديها بالهاتف عن هذه الفكرة في نهاية األسبوع‬ ‫قبل املاضي ‪.‬‬ ‫وتسقط دمعة من األب الثاكل ويقول ‪ :‬كان على سعاد إنهاء فصلني‬ ‫من الدراسة إلنهاء موضوع الطب والعودة إلى بلدها الذي أحبته‬ ‫مبالبس الطبيبة البيضاء ‪،‬وكنت ووالدتها نخطط كيف سنسافر‬ ‫إلى أملانيا حلضور حفل تخرجها في صيف العام القادم ‪2012‬‬ ‫ولكن جرمية قتلها قطعت أحالمنا ‪،‬‬ ‫وأخذت زهرة عمرنا وبكرنا وحبيبتنا‬ ‫سعاد‪.‬‬ ‫وي���س���ت���ط���رد األب ال���ث���اك���ل ‪ :‬س��ع��اد‬ ‫كانت تعرف قاتلها وهو طالب طب (‬ ‫كردي أو فارسي ) وأصله من منطقة‬ ‫احل��س��ك��ة ف��ي ش��م��ال ش���رق س��وري��ا ‪،‬‬ ‫وهو يعيش مع أهله منذ ‪ 20‬عاما في‬ ‫أملانيا ‪ .‬كان هذا الشاب يالحق سعاد‬ ‫ويؤكد لها أن��ه ( معجب بها ) وكانت‬ ‫سعاد تصده وتؤكد له أنها حضرت‬ ‫إلى أملانيا للدراسة والعودة بنجاح إلى السيد محمد ذياب حمزة ‪ -‬والد املرحومة‬

‫وال��ق��رى امل���ج���اورة وك���ان ع��ل��ى رأس��ه��م ش��ي��وخ ورج����ال دي���ن من‬ ‫الطوائف املسيحية ومنتخبي جمهور في تشييع جنازة املرحومة‬ ‫سعاد من منزلها إلى جامع عثمان ابن عفان حيث صليت عليها‬ ‫صالة اجلنازة ثم ووري��ت التراب في املقبرة اإلسالمية اجلديدة‬ ‫غربي القرية‪.‬‬ ‫ع��ادت الطبيبة ال��واع��دة بالكفن األب��ي��ض لتدفن وتغطى بالتراب‬ ‫والدموع والزهور ‪ ،‬بعدما كانت تخطط للعودة إلى بلدها كفركنا‬ ‫مب�لاب��س الطبيبة البيضاء ‪ .‬وب��ك��ت أم��ه��ا ب��ك��اءا م��را وب��ك��ي معها‬ ‫املشيعون واملشيعات على عروس لم حتلم بثياب العرس البيضاء‬ ‫ولكنها حلمت بثياب الطبيبة البيضاء ‪.‬‬ ‫وبقي للعائلة أخت ( غير شقيقة ) لسعاد ‪ ،‬املمرضة املؤهلة أنوار‬ ‫متزوجة في قرية املشهد ‪ .‬والشقيقتني املهندسة شيرين خريجة‬ ‫معهد التخنيون – متزوجة في الناصرة – وأليفني الطالبة في‬ ‫الصف العاشر ‪ ،‬والشقيقني ذي��اب ال��ذي أنهى ال��دراس��ة الثانوية‬ ‫وي��درس البسيخومتري متهيدا لدراسة الهندسة في التخنيون ‪.‬‬ ‫وعادت سعاد إلى الوطن ‪:‬‬ ‫وع�����ادت س��ع��اد إل���ى ب��ل��ده��ا ال����ذي أحبته والصغير حمزة ال��ذي يتعلم في الصف السادس في مدرسة ما‬ ‫وأحبها ولكن بالكفن األبيض لتدفن في يوسف في الناصرة ‪.‬‬ ‫ويؤكد األب الثاكل أن جميع أوالده تعلموا في مدرسة مار يوسف‬ ‫تراب الوطن الغالي فلسطني ‪.‬‬ ‫وش��ارك��ت جماهير كبيرة م��ن املواطنني وكانوا طالبا متفوقني في دراستهم مثل شقيقتهم املرحومة سعاد‪.‬‬ ‫م��ن كفركنا ومدينتي ال��ن��اص��رة وطبريا‬


‫سوق قاسم املنداوي‬

‫بإدارة ‪ :‬قاسم وإخوانه‬

‫كفر كنا‬

‫بجانب المدرسة االبتدائية «ج»‬

‫طريق مسجد عمر بن الخطاب بيت السيد‬ ‫خالد أبو راس‬

‫‪0526188516‬‬ ‫‪ 1‬كغم بندورة أأ‬

‫‪0.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كغم جريفوت أحمر‬

‫‪0.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كيلو برتقال‬

‫مــلـك الـتنـزيـالت‬

‫إذا قلنـا فعلنـــا !!‬ ‫العرض األقوى لهذا األسبوع‬ ‫‪ 1‬كغم ملفوف أبيض‬

‫‪0.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كغم حامض‬

‫‪0.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬ضمة بقدونس‬

‫‪ 1‬كغم جريفوت‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪0.99‬‬

‫‪0.99‬‬

‫‪ 1‬كغم مندلينا‬

‫‪ 1‬كغم بطاطا أبيض‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كغم بصل يابس‬

‫‪ 1‬ضمة بصل أخضر‬

‫خسة‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1.49‬‬

‫‪1.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كغم رمان‬

‫‪3.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫سحارة بندورة‬

‫‪19.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1.99‬‬

‫‪2.49‬‬

‫‪ 1‬كغم شومر‬

‫‪3.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال بطاطا أبيض‬

‫‪19.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪3.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 1‬كغم تفاح أصفر‬

‫‪3.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال جزر‬

‫‪14.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪8‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫جمعية سند "لتمكني املرأة وصالح‬ ‫األسرة" تطلق إصدارها اجلديد‪:‬‬ ‫قصة "ميون يسامح"‬ ‫أطلقت جمعية سند لتمكني املرأة وصالح األسرة‬ ‫إص��داره��ا اجل��دي��د وه��و ع��ب��ارة ع��ن قصة تربوية‬ ‫م��وج��ه��ه ل�لأط��ف��ال ب��ع��م��ر ‪ 7-5‬س���ن���وات ب��ع��ن��وان‬ ‫"مي��ون يسامح" وذل��ك ضمن مساهمة اجلمعية‬ ‫في حملة "الله يسامحك"‪.‬‬ ‫تتميز القصة بجوانب عدة أولها الرسالة التربوية‬ ‫امل��رك��زي��ة للقصة وال��ت��ي تتمحور ح��ول ط��رح حل‬ ‫التسامح وطلب املساعدة من الكبار كحل بديل عن‬ ‫الصراخ والشجار‪.‬‬

‫مبماطلة الكتل األخرى في جامعة حيفا!!!‬

‫اقرأ تعرض طرحها األخير‬ ‫إلنقاذ جلنة الطالب العرب‪:‬‬ ‫وثيقة اتفاق شامل‬

‫إض���اف���ة إل����ى مت��ي��ز ال��ق��ص��ة م���ن ح��ي��ث التصميم‬ ‫اجلرافيكي فقد صممت صفحات القصة عن طريق‬ ‫الدمج ما بني ص��ور فوتوغرافية وب�ين رسومات‬ ‫كرتونية األم��ر ال��ذي يهدف إل��ى زي��ادة في القيمة‬ ‫اجلمالية للقصة من جهة ومن جهة أخرى لفت نظر‬ ‫الطفل وجذب انتباهه للقصة بصورة أكبر‪.‬‬ ‫هذا وتتميز القصة باشتمالها على رسالة تربوية‬ ‫موجهة للمربي حتتوي على بعض اإليضاحات‬ ‫وال��ت��وج��ي��ه��ات ال��ع��م��ل��ي��ة ال��ت��ي م��ن ش��أن��ه��ا ت��ذوي��ت‬

‫فكرة القصة كقيمة وكمهارة حياتية بشكل أكبر‬ ‫وبأسلوب تربوي عملي‪.‬‬ ‫بقي أن نشير ب��ان القصة من تأليف املستشارة‬ ‫التربوية مديرة جمعية سند لتمكني املرأة وصالح‬ ‫األسرة‪ :‬هبة هريش عواودة‬ ‫التصميم اجلرافيكي‪ :‬األستاذ عبد احلليم مزعل‬ ‫مساعدة التصميم وتصوير‪ :‬آي��ة شموط خطيب‬ ‫مركزة مشاريع‪/‬جمعية سند‬

‫باجيت‬ ‫بونجور‬ ‫همبرجر‬

‫بــ ‪10‬ش‬

‫من هنا يبدأ مشوار التوفير‬

‫حملة الــ ‪10‬ش‬ ‫ ‬ ‫باجيت بونجور شوارما‬

‫‪10‬ش‬

‫ ‬ ‫باجيت بونجور برجيت‬

‫‪10‬ش‬

‫باجيت بونجور معوراف يروشاملي ‬

‫‪10‬ش‬

‫ ‬ ‫باجيت بونجور صدر دجاج‬

‫‪10‬ش‬

‫ ‬ ‫باجيت بونجور شنيتسل‬

‫‪10‬ش‬

‫ ‬ ‫باجيت بونجور كباب‬

‫‪10‬ش‬

‫ ‬ ‫رغيف فالفل‬

‫‪8‬ش‬

‫مفتوح جميع أيام األسبوع‬ ‫من الساعة التاسعة صباحاً‬ ‫حتى الثانية عشرة ليالً‬

‫علبة شوارما كبرية ‪ +‬سلطة ‪ +‬علبة حمص صغرية‬

‫علبة شوارما وسط ‪ +‬سلطة ‪ +‬علبة حمص صغرية‬

‫‪60‬ش‬ ‫‪50‬ش‬

‫علبة شوارما صغرية ‪ +‬سلطة ‪ +‬علبة حمص صغرية ‪40‬ش‬

‫ض��م��ن مساعيها إلع����ادة تشكيل جل��ن��ة ال��ط�لاب ال��ع��رب‬ ‫وبنائها وتوحيد صف الطالب العرب‪ ,‬قامت كتلة اقرأ‬ ‫في جامعة حيفا بطرح وثيقة اتفاق ائتالفي شامل للجنة‬ ‫الطالب العرب في جامعة حيفا‪ ،‬يتضمن برنامج عمل‬ ‫توافقي مبني على قواسم مشتركة بني الكتل الطالبية‬ ‫املختلفة‪ .‬وتطرح الوثيقة برنامج عمل يشمل اجلوانب‬ ‫الوطنية واخلدماتية والنضالية‪ ،‬وتوزيعا ً للمهام على‬ ‫اللجنة مبا يصب في مصلحة ومنفعة الطالب العرب ‪.‬‬ ‫وقامت كتلة اقرأ في جامعة حيفا سابقا ً بعقد العديد من‬ ‫اجللسات مع األط��راف األخ��رى‪ ،‬بهدف تشكيل اللجنة‪,‬‬ ‫قامت م��ن خاللها بطرح البرنامج وع��رض��ه على الكتل‬ ‫للتوافق عليها ليكون أس���اس عمل اللجنة وف��ي طريق‬ ‫ال��ن��ه��وض بلجنة ال��ط�لاب ال��ع��رب كجسم متثيلي أعلى‬ ‫للطالب العرب في اجلامعة يسهر على هموم الطالب‪,‬‬ ‫إال انه كان هناك رد سلبي على طرح اقرأ هذا‪ ,‬ومحاولة‬ ‫لوضع العصا في الدواليب ومماطلة وتعطيل لهذا التوجه‬ ‫ببناء اللجنة والنهوض بها‪.‬‬ ‫يذكر أن اقرأ ومن خالل االتفاق املبرم بني الكتل املتنافسة‬ ‫ف��ي االنتخابات يحق لها اس��ت�لام اللجنة واإلع�ل�ان عن‬ ‫رئاستها للجنة الطالب العرب لكونها حصلت على أعلى‬ ‫عدد من األصوات في االنتخابات‪ ,‬إال انه آثرت أن يكون‬ ‫توحيد للصف الطالبي وان يكون اتفاق شامل باللجنة‬ ‫وذلك حلساسية املرحلة التي متر فيها احلركة الطالبية‬ ‫ومجمل الداخل الفلسطيني‪ .‬كما بادر األستاذ عبد احلكيم‬ ‫مفيد بعقد جلسة مع رئيس جلنة املتابعة السيد محمد‬ ‫زيدان شدد خاللها على أهمية تشكيل اللجنة لضرورتها‬ ‫بالنسبة للطالب العرب‪ ،‬والضرر الذي سيلحق بالعمل‬ ‫ال��ط�لاب��ي ف��ي ح���ال ع���دم تشكيل ال��ل��ج��ن��ة‪ ،‬ك��م��ا س���رد له‬ ‫محاوالت اقرأ العديدة وطرقها جلميع األبواب في سبيل‬ ‫إنقاذ اللجنة والنهوض بها وحتمل املسؤولية اجلماعية‬ ‫من أجل ذلك‪ ،‬وطالب مفيد من خالل السيد محمد زيدان‬ ‫أن تأخذ األحزاب مسؤوليتها بجدية جتاه الطالب العرب‪.‬‬ ‫إبراهيم خطيب مندوب اقرأ في جلنة الطالب العرب عقب‬ ‫على هذه اخلطوات بقوله‪ " :‬إننا في اقرأ قد سعينا دوما ً‬ ‫للنهوض بلجنة الطالب العرب بشكل جماعي ومبسؤولية‬ ‫جماعية م��ن خ�لال ط��رح ائ��ت�لاف شامل وب��رن��ام��ج عمل‬ ‫ج���دي وم���ت���وازن م��ب��ن��ي ع��ل��ى ال��ق��واس��م امل��ش��ت��رك��ة لكي‬ ‫ت��ك��ون جل��ن��ة ممثلة ملختلف ال��ك��ت��ل ال��ط�لاب��ي��ة ومختلف‬ ‫الشرائح والفئات على قاعدة العمل على النقاط املشتركة‬ ‫والتوافقية‪ ,‬ولكن كما يبدو ولألسف فإن هناك إصرارا‬ ‫م��ن ال��زم�لاء م��ن اجلبهة والتجمع على تعطيل اللجنة‬ ‫وعدم حتمل املسؤولية‪ ,‬إننا في اقرأ نقول أننا سنتحمل‬ ‫املسؤولية ولن نسمح أن يكون هناك ف��راغ في احلركة‬ ‫الطالبية وفي جلنة الطالب العرب‪ ،‬كلنا أمل أن ال يكون‬ ‫الهدف من هذا التعطيل مقصده إقصاء التيار اإلسالمي‬ ‫من خالل حتالف علماني يسعى لتقويض العمل الطالبي‬ ‫اإلسالمي (املتمثل بإقرأ)الذي حاز على أعلى نسبة ثقة‬ ‫بني الطالب ومحاولة إفشاله" هذا وأضاف خطيب‪":‬إننا‬ ‫نقول أن جلنة الطالب العرب في جامعة حيفا وبعد هذا‬ ‫املخاض العسير سيعلن عنها بعد أيام قليلة وستتحمل‬ ‫اق��رأ مسؤوليتها‪ ..‬وستعمل اللجنة على متثيل الطالب‬ ‫العربي وحمل همومه مبا يلبي طموحات طالبنا‬ ‫آملني منهم مساعدة الطالب والوقوف جنبها" ‪.‬‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى‬ ‫آل حمزة بوفاة فقيدتهم الشابة‬

‫سعاد محمد حمزة‬

‫وإلى آل حمدان بوفاة فقيدتهم‬

‫احلاجة ثريا سليمان حمدان "أم سمير"‬ ‫وإلى آل عباس بوفاة فقيدهم‬

‫وجبة مشاوي ‪35‬ش‬

‫توصيل الطلبيات للبيت مجانا‬ ‫على طلبية فوق ‪ 100‬ش‬ ‫خدمة التوصيل لخارج كفر كنا ‪ 20 :‬ش‬

‫مطعم الشرق‬ ‫كفر كنا ‪ -‬الشارع الرئيسي ‪04-6519660 :‬‬

‫‪0525771002‬‬

‫احلاج محمد صالح عباس "أبو توفيق"‬ ‫وإلى آل أبو راس بوفاة فقيدهم الطفل‬

‫محمد خالد أبو راس‬

‫تغ ّمدهم الله بواسع رحمته وأسكنهم فسيح جنانه‬

‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫فريق قدامى كفر كنا‬


‫لصاحبه هشام اسعيد‬ ‫كفر كنا ‪ -‬شارع اخلل ّة ‪ -‬بيت السيد عصمات أمارة ‪0509236191 :‬‬

‫أمطار اخلير ه ّلت‬ ‫وأرخص األسعار ِع ّنا ح ّلت‬

‫‪ 3‬كغم خيار‬

‫‪ 7‬كغم بندورة أأأ‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم ملفوف بلدي‬

‫‪ 3‬رؤوس زهرة‬

‫‪999‬‬

‫‪999‬‬

‫‪ 2‬كغم كوسا‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪999‬‬

‫ّ‬ ‫مشكل‬ ‫‪ 2‬كغم فلفل‬

‫‪ 7‬كغم حامض‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪999‬‬

‫‪ 7‬كغم ملفوف للسلطة‬

‫‪ 7‬ضمم بقدونس‬

‫‪999‬‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 10‬كغم برتقال‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم موز‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪999‬‬

‫‪ 3‬كيلو بطاطا بلدية‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 5‬كغم جزر بلدي أ‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 4‬كغم بصل يابس أ‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 3‬كغم شومر‬ ‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 2‬كغم أفوكادو أأأ‬

‫‪ 5‬كغم بوملي‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪ 10‬كغم جريفوت‬

‫‪999‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫األولى من نوعها ‪:‬‬

‫جمعية إقرأ تنظم ندوة حول الفيس بوك‬ ‫* احملامي عمر خمايسي‪ ":‬هناك مواضيع مت نشرها في صفحات الفيس بوك أوقعت شبابنا مبلفات أمنية واسقاطات أخالقية"‬ ‫* األس� � �ت � ��اذ ع� �ب ��د احل� �ك� �ي ��م م� �ف� �ي ��د‪ ":‬ال� �ف� �ي ��س ب�� ��وك ث���ال���ث اك� �ب���ر دول � � ��ة ف� ��ي ال� �ع ��ال ��م م� ��ن ن ��اح� �ي ��ة ت � �ع� ��داد ال� �س� �ك ��ان"‬ ‫* األس� �ت ��اذ أش� ��رف احل� ��اج‪ " :‬ه �ن��اك ت�ق�ن�ي��ة ف��ي ال �ف �ي��س ب ��وك ت �ق��وم ع �ل��ى ح �ف��ظ ال �ص��ور أب��دي��ا ً ح �ت��ى ل��و ق �م��ت مب�ح��وه��ا"‬ ‫اجل��ن��ائ��ي��ة ف��ي امل��ف��ات األم��ن��ي��ة واالت���ص���ال م��ع عميل إي���ق���اع ال��ف��ت��ي��ات في‬ ‫تقرير وتصوير‪ :‬آالء خطيب‬ ‫أجنبي واملنظمات احملظورة كان سببها ما نشره في ال����ش����ب����اك األم���ن���ي���ة‬ ‫في ن��دوة هي األول��ى من نوعها ‪ ,‬أقامت جمعية إقرا صفحاته على الفيس بوك وتواصله عبر املنتديات مع ف��أج��اب " أن���ا ات��رك‬ ‫لدعم التعليم ب��ال��وس��ط العربي ف��ي امل��رك��ز الثقافي أشخاص غرباء‪.‬‬ ‫اجلانب األمني لالخ‬ ‫اإلسالمي في كفركنا ن��دوة تربوية تثقيفية حول " وع���ن إس��ق��اط ش��ب��اب��ن��ا ام��ن��ي��ا ًحت����دث احمل��ام��ي عمر ع��م��ر ل��ك��ن ب��امل��ق��اب��ل‬ ‫مخاطر الفيس بوك"واالنترنت ‪ ,‬حيث قامت بإدارة خمايسي " عالم الفيس بوك عالم افتراضي خطير أري���������د أن أحت������دث‬ ‫الندوة الطالبة صفا خطيب واستضافت الندوة كل جدا ً ‪ ,‬يحتّم علينا أن نذ ّكر أنفسنا دائما باحلذر‪ ,‬لكن ع��ن أم���ور تخصكم‪,‬‬ ‫من األستاذ عبد احلكيم مفيد ممثال للجانب اإلعالمي هناك أمور كثيرة ال ندركها فمثال ً من منا يعلم بأنه ي��ع��ت��ب��ر ال��ف��ي��س ب��وك‬ ‫واحملامي عمر خمايسي ممثال للجانب القانوني من هناك تقنيات يستطيع األش��خ��اص تشغيل الكاميرا ال����ي����وم ث����ال����ث اك��ب��ر‬ ‫مؤسسة م��ي��زان حلقوق اإلن��س��ان واألس��ت��اذ أش��رف اخلاصة بالالب توب اخلاص بنا ومشاهدتنا ومراقبة دول���ة ف��ي العالم من‬ ‫ناحية تعداد السكان‬ ‫حتركاتنا في بيتنا!‬ ‫احلاج ممثال للجانب التقني للحاسوب‪.‬‬ ‫وكانت خير بداية تالوة عطرة من الذكر احلكيم تلتها أورد خمايسي أيضا ً قصة الشرطي اليهودي الذي ب��ع��د ال��ص�ين وال��ه��ن��د‬ ‫قام بقتل شاب مقدسي وأدلى بإفادته خالل التحقيق طبعا ً ‪ ,‬يطلق اليوم‬ ‫الطالبة فداء أمارة‬ ‫أنه لم يقم بذلك بدافع القومية‪ ،‬ولكن عند الدخول إلى ع��ل��ى االن��ت��رن��ت اس��م‬ ‫صفحته على الفيس بوك وجدنا انه قام بكتابة عبارة " احل���ي���ز امل��ت��خ��ي��ل"‬ ‫احملامي عمر خمايسي‪ ":‬هناك مواضيع مت‬ ‫نشرها في صفحات الفيس بوك أوقعت شبابنا " أنا أحب قتل العرب خصوصا ً الشقر منهم" وكانت وذل������ك ألن���ن���ا ن��ع��ي��ش‬ ‫مبلفات أمنية واسقاطات أخالقية"‬ ‫ه��ذه اجلملة مبثابة إث��ب��ات ودل��ي��ل ق��اط��ع على نوايا في عالم واقعي ونعمل على تخيل أننا نعيش في عالم‬ ‫وجهت األخت صفا سؤالها في البداية‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫ه��ن��اك إح��ص��ائ��ي��ة ت��ق��ول أن ‪75%‬‬ ‫للمحامي خمايسي حول احل��دود التي‬ ‫م���ن اس���ت���خ���دام���ات االن���ت���رن���ت هي‬ ‫يتوجب علينا كفتيات ال��ت��زام��ه��ا حتى‬ ‫ل�ل�ات���ص���االت أي ال���ت���ش���ات وذل���ك‬ ‫ال نقع بشباك األم��ور األمنية؟ فأجاب‬ ‫يرجع ب��األس��اس إل��ى ع��دم إيجادنا‬ ‫ه��ن��اك إس��ت��ع��م��االت م��خ��ال��ف��ة ل��ل��ق��ان��ون‬ ‫حت���دث ع��ن ط��ري��ق احل��اس��وب ‪ ,‬فمثالً‬ ‫أشخاص في واقعنا نتحدث معهم‪.‬‬ ‫أن وجودنا في غرفة مغلقة وأمام‬ ‫إخ���ت���راق ح���اس���وب ال��غ��ي��ر أو االط�ل�اع‬ ‫شاشة احلاسوب حتولنا ألشخاص‬ ‫على ملفاته اخلاصة دون موافقته هو‬ ‫مضطربني ونتصرف بدون حدود‬ ‫بحد ذاته مخالفة يعاقب عليها القانون‬ ‫األستاذ أشرف احلاج‬ ‫األستاذ عبد احلكيم مفيد‬ ‫وعقوبتها قد تصل في بعض األحيان احملامي عمر خمايسي‬ ‫‪ ,‬هناك قول بأن شبكة الفيس بوك‬ ‫ه��ي اكبر شبكة جتسس بالعالم ‪,‬‬ ‫إلى خمس سنوات سجن ‪ ,‬لذلك هناك‬ ‫أنظمة وقوانني علينا إتباعها واالنصياع لها‪ ،‬وحذر مسبقة للقتل‪ ،‬وعليه قمنا بتقدمي البينات املوجودة في عندما ندخل هناك نفقد رقابة البيت ألنه يشعرنا انه‬ ‫أن جميع املعلومات وامللفات حتى املوجودة منها الفيس بوك للنيابة العامة‪ ،‬التي قامت بدورها بفتح ال يوجد حاجز أمامنا ‪.‬‬ ‫من ّ‬ ‫ف��ي سلة احمل��ذوف��ات ه��ي محفوظة ف��ي احل��اس��وب ال امللف م��ن ج��دي��د‪ ،‬لذلك أي كلمة نقوم بكتابتها على وح��ول نظرة الشريعة للفيس ب��وك حت��دث األستاذ‬ ‫مفيد " علينا دائ��م��ا ً وض��ع رق��اب��ة الله أم��ام أعيننا ‪,‬‬ ‫ميكن محوها نهائيا وتستعمل كبينات وأدلّ����ة في صفحات الفيس بوك قد تستخدم ضدنا فيما بعد‪.‬‬ ‫ألننا في هذا الزمان بتنا نحسب حسابا ً لألشخاص‬ ‫امللفات عندما تقع جرائم متت بواسطة احلاسوب‪،‬‬ ‫ورقابتهم وال نعمل حسابا ً لرقابة الله ‪ ,‬وفي النهاية‬ ‫ك��م��ا ان���ه ع��ن��د بيعك أو تبديلك ل��ل��ح��اس��وب مي��ك��ن أن‬ ‫األستاذ عبد احلكيم مفيد‪ ":‬الفيس بوك ثالث‬ ‫اكبر دولة في العالم من ناحية تعداد السكان" وج��ه األس��ت��اذ مفيد دع��وة لألهل ب��أن يضعوا جهاز‬ ‫يشاهدها غيرك هذه املعلومات وحتى استخدامها ‪.‬‬ ‫إن أكثر األم��ور التي أوصلت شبابنا إلى املساءالت ال��س��ؤال ال��ذي وج��ه لألستاذ مفيد ك��ان ح��ول كيفية احلاسوب باملكان الذي يجلس به جميع أفراد العائلة‪.‬‬

‫األستاذ اشرف احلاج‪ ":‬تسجيلك وموافقتك في‬ ‫أسفل الصفحة هي موافقة على كل معلومة وكل‬ ‫صورة تقوم بإنزالها!"‬ ‫حت��دث في البداية األس��ت��اذ اش��رف احل��اج عن تقنية‬ ‫استخدام الفيس ب��وك حيث يقوم الفرد بالتسجيل‬ ‫وتدوين البيانات ‪ ,‬اتبع ذلك بسؤال حول عدم تفكيرنا‬ ‫يوما ً بكتابة أسمائنا فقط للدخول ومل��ا يجب علينا‬ ‫تعبئة بيانات ومعلومات ‪ ,‬وموافقتنا على تدوين كل‬ ‫معلومة وكل صورة ‪ ,‬إعلموا أن كل خطوة تقوم بها‬ ‫بالفيس بوك ال ميكنك محوها ‪ ,‬فعلى سبيل املثال أن‬ ‫قمت برفع ص��ورة فإنك ال تستطيع محوها نهائيا‬ ‫فهناك تقنية ف��ي الفيس ب��وك ت��ق��وم بحفظ الصور‬ ‫بصورة أبدية !‪.‬‬ ‫إن جيل الشباب هو الفئة املستهدفة ً سؤالي لهم‬ ‫إذا صحونا غ��دا ً ول��م يكن هناك فيس ب��وك م��اذا‬ ‫سنفعل؟ أليس األجدر بنا تعويد أنفسنا على منط‬ ‫معني ‪.‬‬ ‫اليوم باستطاعة أي شخص أخذ ص��ورة ألشخاص‬ ‫معينني واستخدامها بالسحر والشعوذة ‪ ,‬ملاذا نقوم‬ ‫بتعريض أنفسنا لعدة ماليني ال نعلم نواياهم!‬

‫ال ــحكــوم ـ ــة ف ـش ـ ـل ـ ــت!‬

‫بدال من ‪ 350‬قتيال كحد أقصى بحوادث الطرق‪ ،‬لقي ‪ 379‬شخصا حتفهم باحلوادث حتى اآلن‬ ‫شموئيل أب���واف‪ ،‬مدير ع��ام جمعية أور ي��روك‪:‬‬ ‫"منذ عام ‪ 2008‬حتى اليوم‪ ،‬مت تقليص ميزانية‬ ‫محاربة حوادث الطرق بـ ‪ 227‬مليون شيكل‪ .‬هذا‬ ‫التقليص يقتلنا"‪.‬‬ ‫تشارف سنة ‪ 2011‬على االنتهاء‪ ،‬لكنها متيزت‬ ‫بكونها سنة فشل إضافية بالنسبة للحكومة في‬ ‫م��ج��ال محاربة ح���وادث ال��ط��رق‪ .‬فهي ل��م تشهد‬ ‫ان��خ��ف��اض��ا ب��ع��دد قتلى ح����وادث ال��ط��رق مقارنة‬ ‫بالعام ‪.2010‬‬ ‫خ�لال سنة ‪ ،2011‬لقي ‪ 379‬شخصا حتفهم‬ ‫(حتى ي��وم ‪ )25.12‬على ط��رق��ات ال��ب�لاد مقابل‬ ‫‪ 376‬شخصا قتلوا على الطرقات خ�لال سنة‬ ‫‪ 2010‬كاملة‪.‬‬ ‫خالل هذا العام‪ ،‬تبنت احلكومة اخلطة الوطنية‬ ‫لألمان على الطرق والتزمت بخفض عدد قتلى‬ ‫ح����وادث ال��ط��رق ب��ـ ‪ - 6%‬أي أن ي��ص��ل ال��ع��دد‬

‫األق��ص��ى إل��ى ‪ 350‬قتيال‪ .‬لكن احلكومة فشلت‬ ‫في هذا‪ ،‬ولم تنجح بااللتزام بالعدد الذي حددته‬ ‫لنفسها‪.‬‬ ‫يقول شموئيل أب���واف‪ ،‬مدير ع��ام جمعية "أور‬ ‫ي�����روك" امل����روري����ة‪" :‬ال��س��ب��ب ال��رئ��ي��س لفشل‬ ‫احلكومة مبحاربة ح��وادث الطرق هو التقليص‬ ‫امل��ت��واص��ل بامليزانية‪ .‬منذ ال��ع��ام ‪ 2008‬وحتى‬ ‫ال����ي����وم مت ت��ق��ل��ي��ص ‪ 227‬م���ل���ي���ون ش��ي��ك��ل م��ن‬ ‫ميزانيات محاربة حوادث الطرق‪ .‬هذا التقليص‬ ‫بامليزانيات يقتلنا"‪.‬‬ ‫ع��ام ‪ ،2008‬خصصت حكومة إس��رائ��ي��ل ‪550‬‬ ‫مليون شيكل من أج��ل محاربة ح��وادث الطرق‪.‬‬ ‫في سنة ‪ ،2011‬مت خفض املبلغ ليصل إلى ‪323‬‬ ‫مليون شيكل فقط – نحن نتحدث ع��ن تقليص‬ ‫بنسبة ‪ 41%‬من ميزانية محاربة حوادث الطرق‪.‬‬ ‫خ�لال السنة األخ��ي��رة‪ ،‬قتل ‪ 131‬شخصا داخل‬

‫ح���دود امل����دن‪ ،‬م��ق��اب��ل ‪ 132‬شخصا ف��ي السنة‬ ‫امل��اض��ي��ة‪ .‬ه��ذا م��ا أعلنته جمعية "أور ي��روك"‬ ‫اعتمادا على معطيات هيئة اإلح��ص��اء املركزية‪.‬‬ ‫هذه املعطيات تتطرق للفترة املمتدة حتى شهر‬ ‫تشرين الثاني (أكتوبر)‪.‬‬ ‫تل أبيب تشهد ارتفاعا بنسبة ‪ 54%‬بعدد قتلى‬ ‫حوادث الطرق عام ‪ 2011‬مقابل السنة السابقة‬ ‫– ‪.2010‬‬ ‫خالل العام ‪ ،2011‬بلغ العدد اإلجمالي للمصابني‬ ‫ب���ح���وادث ال��ط��رق داخ����ل ح����دود امل����دن ‪14438‬‬ ‫شخصا‪ ،‬قتل منهم ‪ 131‬وأصيب ‪ 715‬شخصا‬ ‫آخر بصورة خطيرة‪.‬‬ ‫ت���ل أب��ي��ب ت��ت��ص��در ق��ائ��م��ة امل����دن م���ن ح��ي��ث ع��دد‬ ‫اإلصابات بحوادث الطرق خالل سنة ‪.2011‬‬ ‫املدن اخلمس التي شهدت أكبر عدد من اإلصابات‬ ‫هي‪:‬‬

‫ت��ل أب��ي��ب – ‪ 1876‬شخصا أص��ي��ب��وا ب��ح��وادث‬ ‫الطرق‪ 17 .‬شخصا قتلوا‪ ،‬و‪ 73‬شخصا أصيبوا‬ ‫بصورة خطيرة‪.‬‬ ‫ال���ق���دس – ‪ 1452‬ش��خ��ص��ا أص��ي��ب��وا ب��ح��وادث‬ ‫ال��ط��رق‪ 10 .‬أش��خ��اص ق��ت��ل��وا‪ ،‬و ‪ 127‬شخصا‬ ‫أصيبوا بصورة خطيرة‪.‬‬ ‫حيفا ‪ 840 -‬شخصا أصيبوا بحوادث الطرق‪.‬‬ ‫‪ 12‬شخصا منهم قتلوا‪ ،‬و ‪ 34‬شخصا أصيبوا‬ ‫بصورة خطيرة‪.‬‬ ‫ري���ش���ون ل��ت��س��ي��ون – ‪ 615‬ش��خ��ص��ا أص��ي��ب��وا‬ ‫بحوادث الطرق‪ 3 .‬أشخاص قتلوا‪ ،‬و ‪ 7‬أصيبوا‬ ‫بصورة خطيرة‪.‬‬ ‫بئر السبع – ‪ 612‬شخصا أص��ي��ب��وا ب��ح��وادث‬ ‫الطرق‪ 3 .‬أشخاص قتلوا‪ ،‬و ‪ 20‬شخصا أصيبوا‬ ‫بصورة خطيرة‪.‬‬


‫مجمع املجد للحوم والخضار والفواكه‬ ‫فرع كفر كنا‬

‫‪1‬كغم ملفوف أبيض‬

‫أجمل التهاني والتبريكات نقدمها ألبناء شعبنا‬ ‫عموما وأبناء كفر كنا خصوصا‬

‫بعيد امليالد املجيد ورأس السنة امليالدية‬ ‫‪1‬كغم بندورة‬

‫‪1.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم برتقال‬

‫‪0.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم مندلينا‬

‫‪1‬كغم ملفوف‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪0.99‬‬

‫‪1‬كغم جريفوت‬

‫‪0.99‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم حامض‬

‫‪1.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم زهرة‬

‫‪2.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم موز‬

‫‪3.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال جزر‬

‫‪7‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪0.99‬‬

‫‪1‬كغم بصل‬

‫‪1.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم بطاطا‬

‫‪1.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫‪1‬كغم شومر‬

‫‪3.49‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شوال بطاطا أأ‬

‫‪18‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫كرتونة مندلينا‬

‫‪10‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫ ‬ ‫‪ 5‬كيلو شنيتسل‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫ ‬ ‫‪ 4‬كيلو برجيت‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 2‬كيلو عجل صغير‬ ‫‪ 1‬كيلو رقاب ‪+‬موز خروف بـ ـ ‪6999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو موز عجل بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 7‬كيلو دجاج (صحيح) بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 7‬كيلو فخاذ دجاج ‬ ‫‪ 7‬كيلو صدر دجاج بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 4‬كيلو عجل مطحون بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو عجل للطبيخ بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 4‬كيلو نقانق عربية بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫بـ ـ ‪9999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو كباب جاهز ‬ ‫ بـ ـ ‪4999‬ش‪.‬ج‬ ‫‪ 3‬كيلو كبدة‬

‫أسعار خاصة للمناسبات‬ ‫كفركنـــا ‪ -‬الشارع الرئيسي‬ ‫هاتف‪04-6516832 :‬‬ ‫‪0548198138‬‬


‫‪12‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫احلركة اإلسالمية في كفركنا تعايد‬ ‫أبناء الطائفة املسيحية في البلدة‬ ‫مبناسبة عيد امليالد ورأس السنة‬

‫شادي عباس‬ ‫قام وفد من احلركة اإلسالمية في كفركنا مساء‬ ‫يوم األربعاء‪ ،‬وكعادتهم في كل عام بزيارة معايدة‬ ‫ألب��ن��اء الطائفة املسيحية ف��ي كفركنا‪ ،‬مبناسبة‬ ‫حلول عيد امليالد ورأس السنة امليالدية تقدمهم‬ ‫كل من الشيخ كمال خطيب نائب رئيس احلركة‬ ‫اإلسالمية في الداخل الفلسطيني‪ ،‬والشيخ محمد‬ ‫دهامشة‪ -‬إمام مسجد أبو بكر الصديق‪ ،‬والشيخ‬ ‫جالل زعبي إمام مسجد عثمان بن عفان‪ ،‬ولفيف‬ ‫من أبناء كفركنا‪.‬‬ ‫وك��ان في استقبالهم األب فرنسوا ماريا‪ ،‬واألب‬ ‫عازر راعي كنيسة الناصرة وكفركنا ‪،‬األب رفائيل‬ ‫راعي كنيسة التني ‪،‬األستاذ نبيل الياس عن طائفة‬ ‫الكاثوليك ومسؤولني من الطوائف املسيحية‪.‬‬ ‫افتتح اللقاء األب فرنسوا ماريا مرحبا باحلضور‪,‬‬ ‫وحتدث عن والدة سيدنا عيسى عليه السالم وعن‬ ‫اإلعجاز ال��ذي حملته هذه ال��والدة‪ .‬وق��ال انه بعث‬ ‫للسالم جلميع ال��ن��اس‪ .‬وق���ال نحن شعب واح��د‬ ‫مصابنا واحد وفرحنا واحد‪.‬‬ ‫ثم حت��دث املربي ع��ادل عبد النور وكيل الكنيسة‬ ‫‪،‬م��رح��ب��ا ب��احل��ض��ور وش���اك���را ل��ل��وف��د ع��ل��ى ه��ذه‬ ‫ال���زي���ارة ال��ط��ي��ب��ة ‪،‬ومت��ن��ى أن ي��ع��م ال��س�لام رب��وع‬ ‫املنطقة وال��ع��ال��م‪ ,‬وق��ال إن لهذه ال��ل��ق��اءات معاني‬ ‫عظيمة للتأكيد ع��ل��ى احمل��ب��ة وال��ت��آخ��ي ‪ .‬فجميع‬ ‫الناس يتزاورون في املناسبات‪ .‬وأمتنى أن نكون‬ ‫من��وذج��ا لغيرنا م��ن ال��ق��رى امل��ج��اورة‪ ,‬ألننا نحب‬ ‫بعضنا البعض ونحمل هموم بعضنا‪ .‬فلقد ممرنا‬ ‫ب��أزم��ات م��ع بعضنا وتخطيناها‪ .‬وف��ي��م��ا يخص‬ ‫التغييرات على الساحة السياسية قال عبد النور‬ ‫‪ ":‬إن األزمنة تغيرت وتبدل احلكام واحلكومات‪,‬‬ ‫وبقيت الشعوب"‬ ‫أما األستاذ يوسف مطر فقال ‪ ":‬نحن عائلة واحدة‬ ‫وهذه الزيارات تفرح القلب‪ ,‬وهي تزيد من التقارب‬ ‫وال��ت��آخ��ي‪ ,‬ون��رج��و ال��ل��ه تعالى ف��ي ه��ذه املناسبة‬ ‫لشعوبنا أن تختار طريق الصواب للوصول إلى‬ ‫ال��س�لام واحمل��ب��ة‪ ".‬وأض���اف األس��ت��اذ ي��وس��ف‪":‬‬

‫نحن نحبكم ألننا أبناء بلد واح��د‪ ,‬فالدين للجميع‬ ‫والله واحد‪ .‬ونأمل ان نراكم دائما في األفراح"‬ ‫ثم حتدث الشيخ كمال خطيب مهنئا بالعيد وقال‬ ‫‪":‬ا ن سيدنا عيسى صدق بقدوم موسى وبشر‬ ‫ب��خ��روج محمد عليه ال��ص�لاة وال��س�لام‪ .‬وق��ال أن‬ ‫ال��ي��ه��ود ل��م ي��ؤم��ن��وا ب��ه ب��ل ورم���وا م��رمي احملصنة‬ ‫واتهموها بالفاحشة‪ .‬فكلنا ن��دي��ن ب��دي��ن ج��اء به‬ ‫رسول من الله والرساالت انقطعت وبقي البشر‬ ‫يتبعون ه��ؤالء ال��رس��ل‪ ,‬ونحن نخطئ وال نسير‬ ‫كما سار األنبياء‪ ,‬ويبقى حساب الناس على الله‬ ‫ول��ي��س ب��ي��د ال��ب��ش��ر" ث��م ت��ط��رق ال��ش��ي��خ إل���ى ح��ال‬ ‫الشعوب العربية وق��ال إن هناك أناسا لم يعيدوا‬ ‫في ظل الواقع الذي يعيشونه‪ ,‬وقد قيل " عيد في‬ ‫األرض يفرح فيه أناس ويبكي فيه آخرون هو مأمت‬ ‫في السماء"‪ .‬إال أننا متفائلون ملا يجري الن أمر‬ ‫الناس سيصبح بأيديهم‪ ".‬وختم الشيخ ‪ ":‬في‬ ‫ظل الواقع الذي نعيشه من خالفات بني أبناء الدين‬ ‫ال��واح��د ح��ت��ى‪ ,‬نحن مطالبون بالوحدة واللحمة‬ ‫وال���ت���زاور وال��ت��ع��ال��ي ع��ل��ى اخل�لاف��ات واالح��ت��رام‬ ‫املتبادل ألننا أبناء شعب واحد"‬ ‫الشيخ محمد دهامشة ختم اللقاء وق��دم التهنئة‬ ‫بالعيد وق��ال ‪ ":‬إن عيسى بعث للعاملني إلخ��راج‬ ‫الناس من الظلمات إلى النور‪ ,‬وقيل في اإلجنيل‬ ‫أن سيدنا عيسى عليه السالم ق��ال ‪ ":‬إمن��ا بعثت‬ ‫إلى خراف بني إسرائيل الضالة"‪ .‬ثم تطرق إلى‬ ‫سبب تسمية النصارى ويسوع الناصري"‪ .‬ثم‬ ‫ق��ال الشيخ ان ال��ق��رآن حفظ علينا لغتنا العربية‪,‬‬ ‫لذلك يجب ان نتخذه نبراسا بيننا وكلمة سواء"‬ ‫وقال الشيخ ‪ ":‬ان مجيء عيسى كان معجزة لبني‬ ‫إسرائيل ألنهم تشبثوا باملادة ولم يؤمنوا بوجود‬ ‫ش��يء دون س��ب��ب‪ ,‬وس��ي��دن��ا عيسى ك��ان كذلك"‬ ‫وتطرق الشيخ أخيرا إل��ى ث��ورات الربيع العربي‬ ‫التي هي ث��ورة حق على باطل‪ ,‬كما ث��ارت أوروب��ا‬ ‫على الظلم واالستبداد‪ ,‬سائال املولى عز وجل أن‬ ‫تعود علينا األعياد وق��د تغير ح��ال األم��ة بأحسن‬ ‫حال"‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى‬ ‫آل حمزة بوفاة فقيدتهم الشابة‬

‫سعاد محمد حمزة‬

‫تغ ّمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جنانه‬

‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية إلى‬ ‫آل حمدان بوفاة فقيدتهم‬

‫احلاجة ثريا سليمان حمدان "أم سمير"‬ ‫حرم املرحوم احلاج محمود درويش سمارة حمدان‬

‫تغ ّمد الله الفقيدة بواسع رحمته وأسكنها فسيح جنانه‬ ‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫صانعات احلياة تنظمن معرض‬ ‫"معا نصنع احلياة"‬ ‫الدعوة األول ً‬ ‫آالء خطيب‬ ‫ن���ظ���م���ت م���ؤس���س���ة‬ ‫ص����ان����ع����ات احل���ي���اة‬ ‫ال���ق���ط���ري���ة م���ع���رض‬ ‫ال���������دع���������وة األول‬ ‫وال��������ذي ج������اء حت��ت‬ ‫عنوان "معا ً نصنع‬ ‫احل����ي����اة" ف���ي ق��اع��ة‬ ‫امل������رك������ز ال���ث���ق���اف���ي‬ ‫اإلس�ل�ام���ي ف���ي كفر‬ ‫ك��ن��ا‪,‬ت��ول��ت ال��ع��راف��ة‬ ‫األخ��ت عبلة ع��واودة‬ ‫م��������ن م�������س�������ؤوالت‬ ‫ص����ان����ع����ات احل���ي���اة‬ ‫ف����ي ك���ف���ر ك���ن���ا وق���د‬ ‫تخلل ال��ي��وم العديد‬ ‫م��ن ال��ك��ل��م��ات القيمة‬ ‫ألقتها كل من سوزان‬ ‫م��ج��دوب مسؤولة امل��ؤس��س��ة‪ ,‬وال��داع��ي��ة أم معاذ‬ ‫واألس��ت��اذ غسان صالح من مؤسسة إعمار في‬ ‫محاضرة حتت عنوان " كيفية تسويق املشاريع‬ ‫الصغيرة"‪.‬‬ ‫كما وتخلل اليوم العديد من ورشات العمل التي‬ ‫تضمنت بدورها ‪ :‬عالقات مفاتيح‪ ,‬باقات أزهار‬ ‫من الشيكوالتة ‪ ,‬فواصل دوسيات‪.‬‬ ‫وفي حديث مع مسؤولة صانعات احلياة األخت‬

‫س��وزان مجدوب ح��ول املعرض قالت" املعرض‬ ‫الدعوي األول هو االجناز الثاني لصانعات احلياة‬ ‫بعد املجلة ‪ ,‬حيث يتم ع��رض األعمال واألشغال‬ ‫اليدوية التي قام بصنعها على مدار السنة حيث‬ ‫سيتم بيعها ويعود ريعها للبلد القائم عليها‪.‬‬ ‫وحول الهدف من وراء إقامة هذا املعرض قالت"‬ ‫الهدف توعوي باألساس ومن خالله نعمل على‬ ‫زيادة العطاء ودعم الكفاءات لدى األخوات ‪ ,‬كما‬ ‫ونهدف إلى نشر اخلير واالرتقاء باملجتمع‪.‬‬

‫"والذين في أموالهم حق معلوم"‬ ‫أنهى أعضاء جلنة أموال الزكاة‬ ‫ه����ذا األس����ب����وع ف���ي ك��ف��رك��ن��ا ‪,‬‬ ‫توزيع ما يزيد على ‪ 120‬طردا‬ ‫غذائيا على العائالت املستورة‬ ‫واحملتاجة‪.‬‬ ‫بدأت احلملة عندما توجه عضو‬ ‫اللجنة احل��اج صالح ك��رمي إلى‬ ‫اح����د ال���ت���ج���ار امل���ي���س���وري���ن في‬ ‫ال��ق��ري��ة وح��ث��ه ع��ل��ى ال��ص��دق��ة‪.‬‬ ‫فما كان من هذا التاجر إال وأن‬ ‫ل��ب��ى ال���ن���داء وق����ام ع��ل��ى ال��ف��ور‬ ‫بتجهيز ما يزيد على ‪ 120‬طردا‬ ‫غ��ذائ��ي��ا لتوزيعها ف��ي ال��ق��ري��ة ‪.‬‬ ‫يشكر رئيس وأعضاء جلنة أموال الزكاة هذا‬ ‫وق��ام أعضاء اللجنة مشكورين‬ ‫بتوزيع هذه الطرود على الفور سائلني األجر التاجر سائلني املولى العزيز أن يكون ذلك‬ ‫في ميزان حسناته‪.‬‬ ‫من الله تعالى‪.‬‬

‫فرض غرامة بقيمة ‪ 7‬آالف شيكل‬ ‫على مواطن لقطفه عكوب‬

‫أم��رت محكمة الصلح ف��ي مدينة كتسرين في‬ ‫ش��م��ال ال���ب�ل�اد‪ ،‬ب��ف��رض غ��رام��ة بقيمة ‪ 7‬آالف‬ ‫شيكل‪ ،‬و‪ 15‬أل��ف��ا ً م��ع وق��ف التنفيذ مل��دة ثالثة‬ ‫أعوام‪ ،‬على مواطن من سكان قرية عرابة‪ ،‬بعد‬ ‫أن مت ضبطه ع��ل��ى ي��د سلطة ح��م��اي��ة الطبيعة‬ ‫والشرطة وهو يقطف نبتة العكوب من منطقة‬ ‫معينة قرب هضبة اجلوالن‪.‬‬ ‫وبحسب البيان الصادر عن احملكمة‪ ،‬فإن الكمية‬ ‫التي ضبطت في سيارة املواطن‪ ،‬فاقت الـ ‪400‬‬ ‫كيلوغرام وزعها على عشرة أكياس‪ ،‬وهي كمية‬ ‫إل���ى ج��ان��ب ك��ون��ه��ا تعتبر م��ن األك��ل�ات الشعبية‬ ‫تعتبر على أنها جت��اري��ة‪ ،‬وال يجوز قطفها من‬ ‫الطبيعة‪ ،‬مع العلم أن هذه النبتة مهددة باالنقراض‪ ،‬الفلسطينية‪.‬‬


‫حملة على جميع‬ ‫الشاشات لكبرى‬ ‫الشركات العاملية‬

‫شاشة ‪"40‬‬ ‫‪LED‬‬

‫‪3990‬‬

‫شاشة ‪"42‬‬ ‫‪LCD‬‬

‫‪2890‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شاشة ‪"40‬‬ ‫‪LCD‬‬

‫‪3190‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شاشة ‪"32‬‬ ‫‪LCD‬‬

‫‪1290‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شاشة ‪"42‬‬ ‫‪LCD‬‬

‫‪2490‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شاشة ‪"32‬‬ ‫‪LCD‬‬

‫‪1790‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شاشة ‪"32‬‬ ‫‪LCD‬‬

‫‪1690‬‬

‫ش‪.‬ج‬


‫‪16‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫قليل منه يضر قلب اإلنسان!‬

‫الكحول أكثر ضررا بـ ‪ 3-2‬مرات من‬ ‫املخدرات كالكوكايني والهيروين!‬ ‫ول���������ي���������د ح�����������������داد‪":‬ش�����������������رب ال��������ك��������ح��������ول أس�����������������رع ط���������ري���������ق ل������ت������ع������اط������ي امل��������������خ��������������درات"!‬ ‫"االن��������������������������������ح��������������������������������راف االج����������������ت����������������م����������������اع����������������ي ي������������������ب������������������دأ ب������������������ش������������������رب ال���������������ك���������������ح���������������ول"‬ ‫الشيخ ح��س�ين‪":‬ه��ن��اك ع�لاق��ة كبيرة ب�ين ح���وادث العنف والقتل وب�ين ت��ن��اول الكحول"‬ ‫بالل خمايسي‬ ‫م��ن العجيب أن ت��ك��ون على ص���واب ويتعجب منك بل‬ ‫وي��س��ت��ه��زئ ب���ك م���ن ه���م ع��ل��ى خ��ط��أ وه����ذا ح���ال جميع‬ ‫املسلمني مع من هم غير ذل��ك! حيث أن معظم الديانات‬ ‫األخرى خالفا لإلسالم ال حترم اخلمور والبعض اآلخر‬ ‫يحبذها ويعتبرها "غذاء الروح" ويسميها املشروبات‬ ‫الروحية‪ ,‬ويعتبرون أن حترمي اخلمور في اإلسالم ما‬ ‫هو إال نوع من "تخلف"! ولكن ما هي أسباب التحرمي‬ ‫لهذه اخلبائث ومبا أننا في مجتمع ال يؤمن كثيرا ً منه إال‬ ‫بالعلم فسوف نوضح بعض األسباب العلمية التي دعت‬ ‫اإلسالم إلى حترمي اخلمر!‬

‫احلديث الشريف قرره العلماء املتخصصون في أنواع‬ ‫اخلمور فقالوا ‪ :‬توجد م��ادة الغًول ( الكحول اإليتيلي‬ ‫‪ ،‬أو اإلي��ت��ان��ول) في كثير من املشروبات الغَولية التي‬ ‫تستخلص بتخمير ال��ن��ش��اء أو ال��س��ك��ر أو غ��ي��ره��ا من‬ ‫النشويات ‪ ،‬و هي و إن اختلفت في أسمائها كالبيرة و‬ ‫الويسكي وغيرها ‪ ،‬فإنها كلها ذات أصل واحد ‪.‬‬ ‫الس ّميّة‬ ‫وتختلف تأثيرات الغَول ( الكحول اإليتيلي ) ُّ‬ ‫باختالف مستوى الغَول في ال��دم ‪ ،‬فكلما أكثر شارب‬ ‫اخلمر من تناوله للمسكر ارتفع مستواه في الدم ‪ ،‬و حني‬ ‫يبلغ مستوى الغَول في الدم ( ‪ 99 _ 20‬ميلي غرام )‬ ‫فإنه يسبب تغيرات في املزاج و الشعور و عدم التوازن‬ ‫في العضالت و اضطراب في حس اللمس و تغييرات في‬ ‫الشخصية و السلوك ‪ .‬و إذا بلغ مستوى الغَول ( ‪100‬‬ ‫_ ‪ 199‬ميلي غرام ) حدث اضطراب شديد في القوة‬ ‫العقلية و عدم انسجام في احلركات و فقد شارب اخلمر‬ ‫توازنه في الوقوف و املشي ‪ ،‬و متى بلغ مستوى الغَول‬ ‫( ‪ 299 _ 200‬ميلي غرام ) ظهر الغثيان و اإلعياء و‬ ‫ازدواج النظر و اضطراب التوازن الشديد [ انظر قبسات‬ ‫من الطب النبوي ] ‪.‬‬ ‫وصدق رسول الله صلى الله عليه و سلم في قوله ‪" :‬‬ ‫كل مسكر خمر " و في قوله أيضا ً ‪ " :‬كل مسكر حرام‬ ‫و ما أسكر منه ال َفرقُ فملء الكف منه حرام " والفرق ‪:‬‬ ‫مكيال كبير ‪.‬‬

‫االعجاز القرآني في حترمي اخلمور‬ ‫قال صلى الله عليه وسلم { لعن الله اخلمر وشاربها‬ ‫وساقيها ومبتاعها وبائعها وع��اص��ره��ا ومعتصرها‬ ‫وحاملها واحملمولة إليه }‬ ‫س��أل ط��ارق ب��ن ُس��وي��د ا ُ‬ ‫جلعفي النبي صلى الله عليه‬ ‫وسلم عن اخلمر ؟ فنهاه أو كره أن يصنعها ‪ ،‬فقال ‪ :‬إمنا‬ ‫أصنعها للدواء ‪ ،‬فقال صلى الله عليه و سلم ‪ " :‬إنه ليس‬ ‫بدواء و لكنه داء " ‪.‬‬ ‫ه��ذا ونشرت مجلة الالنست البريطانية _ و هي من‬ ‫أشهر املجالت الطبية في العالم _ مقاالً ع��ام ‪1987‬‬ ‫بعنوان ( الشوق إلى شرب اخلمر ) استهل املؤلف مقاله‬ ‫بالقول ‪ :‬إذا كنت مشتاقا ً إلى الكحول فإنك حقا ً متوت‬ ‫بسببه ‪ .‬و ذك��ر امل��ؤل��ف أن ‪ 200‬أل��ف شخص ميوتون‬ ‫سنويا ً في إجنلترا بسبب الكحول ‪ .‬و قد نشرت الكليات‬ ‫امللكية لألطباء الداخليني و النفسيني و األطباء املمارسني‬ ‫تقارير أجمعت كلها على خطر الكحول ( الغَول ) ‪ ،‬و أن‬ ‫الكحول ال يترك عضوا ً من أعضاء اجلسم إال أصابه‬ ‫و من الثابت علميا ً أن للكحول عالقة بسرطان الفم و‬ ‫املريء و البلعوم و الكبد ‪ ،‬فقد أظهرت الدراسات العلمية‬ ‫أن ال��ك��ح��ول م���ادة مسرطنة ‪ ،‬كما أن ل��ه ف��ع�لاً مشوها ً‬ ‫لألجنة من أمهات يشربن اخلمر‪.‬‬ ‫وكل ذلك يؤكد اإلعجاز في قول النبي صلى الله عليه و‬ ‫سلم في اخلمر " إنه ليس بدواء و لكنه داء " ‪.‬‬

‫الكحول أكثر ضررا من املخدرات!‬ ‫أوض��ح��ت دراس���ة بريطانية أن الكحول أكثر ض��ررا بـ‬ ‫‪ 3-2‬مرات من املخدرات كالكوكايني والهيروين‪ .‬حتى‬ ‫اس��ت��خ��دام القليل ج��دا م��ن الكحول يوميا‪ ,‬يتسبب في‬ ‫زيادة هائلة من االعتالل واألضرار وتراكم دهني للكبد‬ ‫الذي يؤدي الحقا إلى تشمع الكبد‪ ,‬وإلى عواقب وخيمة‬ ‫على شاربها ‪.‬‬ ‫ُن ِّظم هذا املؤمتر من قبل عيادة عالج إدمان املشروبات‬ ‫الكحولية مبركز املستشفى اجل��ام��ع��ي‪ ,‬ومت دعمه من‬ ‫"البرملان األلباني"‪ ,‬وكذلك املدرسة اإليطالية املعروفة‬ ‫باسم‪,"Scuola Europea di Alcologia Italy" :‬‬ ‫وبرعاية رئيسية من قبل "جمعية املستقبل اإلسالمية"‪.‬‬

‫كل مسكر خمر‪.‬‬ ‫عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال ‪ :‬قال رسول‬ ‫الله صلى الله عليه و سلم ‪ " :‬كل ُم َس ِّكر خَ مر ‪ ،‬و كل‬ ‫مسكر حرام ‪ ،‬و من شرب اخلمر في الدنيا فمات وهو‬ ‫ُيدمنها ‪ ،‬لم يتب ‪ ،‬لم يشربها في اآلخرة "‬ ‫ه��ذا ال��ذي أخبر عنه النبي صلى الله عليه و سلم في‬

‫ميتة جاهلية!‬ ‫"اخل��م��ر أم اخلبائث" ت��دل على أن��ه مستودع املفاسد‬ ‫التي ال تقتصر على الفرد فحسب بل تتعداه إلى املجتمع‬ ‫بأسره‪ .‬واملتأمل في كتاب الله جل جالله يجد ملمحا‬ ‫جميال يتمثل في تقدمي ذكر الضرر على املجتمع وعلى‬ ‫اآلخر نتيجة لشرب اخلمر وعدم اقتصاره على إحلاق‬

‫الضرر بالشارب فحسب‪.‬‬ ‫ما عجز عنه العلم‬ ‫احلديث!‬ ‫وم������ا ي���ع���ج���ز ع���ن���ه ال��ع��ل��م‬ ‫احل���دي���ث ي��ف��س��ره س��ي��دن��ا‬ ‫م��ح��م��د ص��ل��ى ال���ل���ه عليه‬ ‫وس��ل��م ب��ص��راح��ة فيقول‪:‬‬ ‫"ش�����ارب اخل��م��ر ال يقبل‬ ‫ال����ل����ه ل����ه ص��ل��اة أرب���ع�ي�ن‬ ‫يوما!"‬ ‫ه��ذا هو اإلع��ج��از املتحدي‬ ‫ل���ع���ل���م���اء ال����ق����رن ال���ث���ان���ي‬ ‫وال��ع��ش��ري��ن…‪.‬ف��ه��ذا هو‬ ‫العلم ي��أت��ي دائ��م��ا ليشهد‬ ‫د‪ .‬وليد حداد‬ ‫ع���ل���ى ص�����دق ه�����ذا ال���دي���ن‬ ‫احلنيف‪ .‬فهل علم العلماء‬ ‫وأط��ب��اء العصر أن اخلمر ال ي��زول م��ن جسم اإلنسان‬ ‫نهائيا إذا ت��وق��ف ع��ن ش��رب��ة قبل ‪ 40‬ي��وم��ا وه��ي امل��دة‬ ‫الزمنية التي ح��دده��ا رس��ول الله صلى الله علية وآل��ه‬ ‫وصحبه وسلم لطهارة اجلسم من اخلمر وقبول صالته‪.‬‬ ‫مناقضة اخلمر ملبدأ حرية االنسان!‬ ‫وفي العصر احلديث ج��اءت حقائق العلم مؤيدة حلكم‬ ‫التشريع اإلسالمي في النهي عن شرب اخلمر ومعاقرته‬ ‫وف��ي تبيان أث���ره على املجتمع ومناقضته مل��ب��دأ حرية‬ ‫اإلن��س��ان وك��رام��ت��ه املضبوطة بكرامة اآلخ��ر وحريته‪.‬‬ ‫ش���رب اخل���م���ر‪ ،‬ي��س��ب��ب ال��ع��دي��د م���ن ح����االت ال��س��رط��ان‬ ‫وأم��راض النقص الغذائي‪ .‬ففي دراس��ة حديثة أجراها‬ ‫البروفيسور ديفيد نات‪ ,‬خبير علم السموم والعقاقير‬ ‫النفسية والعصبية‪ ,‬قال ‪ ":‬إن تأثير اخلمر على املجتمع‬ ‫اكبر بكثير من ضرره على الفرد النعكاساته على البيت‬ ‫واحلارة واملجتمع واجلامعة وكل مرافق احلياة‪ ,‬كما أن‬ ‫ضرر الكحول اكبر بكثير من املخدرات!"‬ ‫فماذا يفعل اخلمر مع أعضاء‬ ‫هذا اجلهاز احلساس؟‬ ‫* األنف‪ :‬إنه املكيف الرباني‪ ,‬فيه أغشية مخاطية تدفئ‬ ‫الهواء البارد‪ ,‬وترطب الهواء الساخن‪ ,‬ليس هذا فحسب‪,‬‬ ‫بل فيه شعيرات حتجز األتربة واألوس��اخ ومتنعها من‬ ‫الدخول إلى املجاري التنفسية‪.‬‬ ‫واألن���ف كما نعلم ه��و عضو ال��ش��م ف��ي جسم اإلن��س��ان‬ ‫بواسطته يستطيع املرء التميز بني الروائح املختلفة‪ ,‬وقد‬ ‫وجد أن اإلدمان على تعاطي اخلمور يضعف تلك احلاسة‬

‫الشيخ د‪ .‬حسني وليد‬

‫املهمة مما قد يؤدي في النهاية إلى فقد تلك النعمة ‪.‬كما‬ ‫يتسبب اخلمر في إصابة األن��ف بالورم الفقاعي أو ما‬ ‫يعرف بأنف السكير‪ ,‬حيث يحدث تشوه بالغ في األنف‬ ‫قد يحتاج معه األمر إلى إجراء عملية جتميل‪.‬‬ ‫* البلعوم‪ :‬املمر الذي يتفرع منه كل من املريء (الذي‬ ‫يقوم بتوصيل الطعام إلى املعدة) واحلنجرة والقصبة‬ ‫الهوائية (اللتان تقومان بتوصيل الهواء إلى الرئتني)‪.‬‬ ‫لو أن أحدنا أراد أن يبلع لقمة أو حتى أن يبلع ريقه‪,‬‬ ‫فإن لسان املزمار يقوم بغلق منافذ احلنجرة والقصبة‬ ‫الهوائية‪ ,‬حتى ال يتسرب شيء من الطعام أو الريق إلى‬ ‫الرئتني فيغص بهما اإلنسان ويسببان له اختناقا ً ورمبا‬ ‫التهابا ً رئوياً‪.‬‬ ‫وهذا العضو يستلهم أوامره من اجلهاز العصبي‪ ,‬األمر‬ ‫الذي ينتج عنه عدم قدرة اجلهاز العصبي على إرسال‬ ‫األوام��ر إلى ذلك احلارس األمني‪ ,‬فال يستطيع أن يقوم‬ ‫باملهمة ‪ ,‬فلذا جند ش��ارب اخلمر كثيرا ً يغص بريقه أو‬ ‫بلقمة صغيرة مما يؤدي إلى إصابته باالختناق والسعال‬ ‫احلاد ورمبا املوت‪.‬‬ ‫وت��ت��س��ب��ب اخل��م��ر إل����ى ج��ان��ب ذل����ك ب��إص��اب��ة ال��ب��ل��ع��وم‬ ‫بااللتهابات املتكررة والتي جتعل املريض يكره حياته‬ ‫نتيجة لتكررها حيث يصاب بصعوبة في البلع بشكل‬ ‫دائ��م‪ ,‬إل��ى غير ذل��ك من األع���راض‪ .‬وق��د أثبتت األبحاث‬ ‫العلمية دور الكحول في اإلصابة بسرطان البلعوم‪.‬‬ ‫* احلنجرة‪ :‬عضو صغير ال يتعدى طولها (‪5‬سم)‪..‬‬ ‫إال أن دوره���ا ليس ب��األم��ر ال��س��ه��ل‪ .‬فعند ح��رك��ة البلع‬ ‫ترتفع احلنجرة فتساعد بذلك على سهولة حركة لسان‬ ‫امل��زم��ار‪ ..‬فينغلق بذلك منفذ القصبة الهوائية وينفتح‬ ‫امل��ريء‪ ,‬كما أنها تقوم بوظيفة عظيمة في عملية الكالم‬


‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫تصوير ‪ :‬عالء عواودة‬

‫نظرا ً الحتوائها على احلبال الصوتية‪.‬‬ ‫من املالحظ أن��ه عندما يصل ش��ارب اخلمر إل��ى مرحلة‬ ‫السكر فإنه يفقد السيطرة على سلوكه‪ ,‬وتتحرر بذلك‬ ‫القيود التي كانت تكبح جماحه‪ ,‬فيبدأ بالصراخ بصوت‬ ‫عال‪ ,‬ويكثر من الكالم ورمبا الغناء‪ ,‬وكل ذلك يؤدي إلى‬ ‫إصابة احلنجرة بااللتهاب احلاد إذا تكرر هذا األمر‪ ,‬كما‬ ‫أن احلنجرة تلتهب من جراء طعم الكحول الالذع واحلاد‪,‬‬ ‫فلذا نالحظ أن املدمن كثيرا ً ما يصاب بسعال دائم وبحة‬ ‫وخشونة في صوته‪ ,‬وذلك بسبب تورم احلبال الصوتية‬ ‫نتيجة لاللتهاب‪ ,‬األمر الذي يؤدي في النهاية إلى ضعف‬ ‫مقاومتها جتاه اجلراثيم‪ ,‬فتصبح فريسة سهلة ألنواع‬ ‫عديدة من هذه اجلراثيم وخصوصا ً بكتيريا السل‪.‬‬ ‫الكحـول وآثارها اخلطرة أثناء القيادة‬ ‫تواجه مختلف املجتمعات في أيامنا هذه أزم��ة حقيقية‬ ‫وخانقة تظهر معاملها في ازدي���اد ح��وادث السير التي‬ ‫ت��ودي بحياة العديد من األش��خ��اص‪ ,‬يعود سببها إلى‬ ‫احتساء الكحول والقيادة دون التنبه إلى اخلطر الذي‬ ‫يواجه السائق وكل من يرافقه‪ .‬وقد أدت هذه األزمة إلى‬ ‫فقدان عدد كبير من شرائح املجتمع‪ ,‬خصوصا الفئات‬ ‫الشابة وارتفاع في عدد اجلرحى واملعوقني‪.‬‬ ‫تكمن اخل��ط��ورة ف��ي ق��ي��ام بعض السائقني املخمورين‬ ‫بقيادة مركباتهم معتقدين أنهم بكامل وعيهم للقيادة‪,‬‬ ‫في حني يكونون واقعني حتت تأثير الكحول ويعانون‬ ‫صعوبة في التركيز وعدم وضوح في الرؤية‪.‬‬ ‫بينت ال��دراس��ات العلمية أن السائقني الذين يتناولون‬ ‫ال��ك��ح��ول يتعرضون ب��ش��دة ملخاطر ح���وادث التصادم‬ ‫باملقارنة مع من لم يتناولوا أي قدر من الكحول‪ ,‬وبيّنت‬ ‫كذلك أن هذه املخاطر تزداد زيادة مطردة بازدياد تركيز‬ ‫الكحول في الدم‪.‬‬ ‫تأثير الكحول على السائق!‬ ‫وق��د علق "شموئيل أب���واف"‪ ،‬مدير ع��ام جمعية "أور‬ ‫يروك" املرورية على تأثير الكحول على السائق بالقول‬ ‫‪ " :‬ف��ي ك��ل ع��ام ‪ ،‬تقع م��ئ��ات احل����وادث اخل��ط��ي��رة على‬ ‫ال��ط��رق بسبب الكحول‪.‬نحن نتحدث ع��ن ح���وادث قام‬ ‫السائق خاللها باختيار شرب مشروب يؤثر على قدرته‬ ‫السليمة على السواقة قبل أن يركب سيارته ويقودها ‪،‬‬ ‫ومع أن الضرر املترتب على مثل هذه التصرفات يبدو‬ ‫واضحا وال يحتاج ألي تفسير ‪ ،‬إال أننا نعود كل فترة‬ ‫قصيرة لنسمع أخبارا عن حوادث مشابهة يتورط بها‬ ‫السائقون الشباب ف��ي طريق عودتهم م��ن السهر في‬ ‫الساعات األول��ى من الفجر ‪ ...‬ه��ؤالء الشباب ع��ادة ما‬

‫يكونون حتت تأثير كأس واحدة أو كأسني من املشروب‬ ‫‪ ،‬ليس أكثر " ‪.‬‬ ‫"االنحراف االجتماعي يبدأ بشرب الكحول"‬ ‫وفي حوار مع األستاذ وليد حداد مفتش سلطة مكافحة‬ ‫املخدرات والكحول عن آفة تعاطي الكحول واملخدرات‪:‬‬ ‫* املركز‪:‬ما هو الفرق بني نسبة اإلقبال للفطام من‬ ‫الكحول ونسبة الفطام من املخدرات؟‬ ‫ح����داد‪ :‬نسبة إق��ب��ال املجتمع ال��ع��رب��ي ع��ل��ى ال��ف��ط��ام من‬ ‫الكحول أكثر من املخدرات‪ ,‬ولكن هذا ال يعني أن نسبة‬ ‫متعاطي املخدرات قليلة‪ .‬بحيث ميكن لإلنسان املدمن أن‬ ‫يعترف انه مدمن كحول ويتوجه ملراكز الفطام مبحض‬ ‫إرادت��ه إما عن طريق األهل أو بتوجه شخصي‪ ,‬أما مبا‬ ‫يتعلق باملدمنني على املخدرات فيتم توجيههم إلى مراكز‬ ‫الفطام عن طريق احملاكم‪ ,‬بحيث يكون رقابة أكثر على‬ ‫متعاطي امل��خ��درات‪ .‬وميكن القول أن اع��ت��راف املجتمع‬ ‫باملدمنني على الكحول أكثر‪.‬‬ ‫* املركز‪:‬هل تقومون بورشات عمل لتوعية اجلمهور‬ ‫عن مخاطر الكحول؟‬ ‫ح���داد‪ :‬إدارة فعاليات التوعية ه��ي وظيفة السلطات‬ ‫احمللية‪ ,‬نقوم ف��ي سلطة مكافحة الكحول وامل��خ��درات‬ ‫بتمرير امليزانيات إلى السلطات احمللية وبدورها تقوم‬ ‫بالفعاليات! ولكن لألسف هنالك فقط ‪ 23‬سلطة محلية‬ ‫عربية ت��ق��وم بالفعاليات وتعمل على توعية شريحة‬ ‫الشباب‪.‬‬ ‫* امل��رك��ز‪:‬ول�ك��ن مل ��اذا فقط ‪ 23‬سلطة محلية تقوم‬ ‫بالفعاليات؟‬ ‫حداد‪:‬الن غالبية السلطات احمللية مت حلها من قبل وزارة‬ ‫الداخلية‪ ,‬وتعني جل��ان معينة م��ع محاسبني مراقبني‪,‬‬ ‫يقومون بوضع خطة اش��ف��اء ويتم تقليص الكثير من‬ ‫امل��ي��زان��ي��ات‪ ,‬وغالبا م��ا تستهدف ه��ذه التقلصات قسم‬ ‫التربية والتعليم وقسم ال��رف��اه االجتماعي‪ .‬وه��ذا من‬ ‫شانه أن يحد من فعاليات التوعية من تعاطي املخدرات‬ ‫والكحول‪.‬‬ ‫* املركز‪:‬كيف تتعاملون م��ع شريحة الشباب مبا‬ ‫يتعلق باإلدمان على الكحول؟‬ ‫حداد‪" :‬في األساس يتم التعامل مع الشباب في مكاتب‬ ‫اخلدمات االجتماعية في السلطات احمللية‪ ,‬ونالحظ أن‬ ‫هنالك نقص في ع��دد العاملني االجتماعيني املختصني‬ ‫في وسطنا العربي‪ ,‬وهذا ينعكس على أداء هذه األقسام‬

‫بالتعامل م��ع امل��دم��ن�ين‪ .‬كما يتم معاجلة املدمنني على‬ ‫ال��ك��ح��ول م��ع مستشارين ت��رب��وي�ين م��ن خ�لال مكاتب‬ ‫الشؤون‪ ,‬ولكن نذكر أن عددهم غير كاف‪.‬‬ ‫* املركز‪:‬هل قمتم بطرح قضايا اإلدم��ان على جلنة‬ ‫امل�ت��اب�ع��ة أو ال�ق�ط��ري��ة ل�ت��وع�ي��ة اجل �م �ه��ور ع��ن ه��ذه‬ ‫املخاطر؟‬ ‫حداد‪:‬في احلقيقة ال لم يتم طرح هذه آالفه مع املتابعة‬ ‫أو القطرية‪ ,‬ولكن مت طرح القضية على اللجنة البرملانية‬ ‫بحيث مت عقد جلسة في تاريخ ‪ 2011-12-18‬ملكافحة‬ ‫املخدرات وخصصت هذه اجللسة لتناول وضع املجتمع‬ ‫العربي‪ .‬وهنا ندعو جلنة املتابعة والقطرية للمبادرة في‬ ‫عقد جلسة أو ي��وم دراس���ي يتم م��ن خ�لال��ه بحث هذه‬ ‫القضية وتقدمي اقتراحات للحد ومكافحة هذه الظاهرة‪.‬‬ ‫* امل��رك��ز‪:‬ه��ل ينعكس ش��رب ال�ك�ح��ول ع�ل��ى سلوك‬ ‫الشباب ؟‬ ‫حداد‪:‬طبعا ينعكس ش��رب الكحول على سلوك الشاب‬ ‫سلبيا‪ ,‬وذل��ك من خ�لال تفشي اجلرمية وان��ح�لال هذه‬ ‫الشريحة‪ ,‬بحيث أظهرت األبحاث أن ‪ 85%‬من حاالت‬ ‫العنف في املجتمع اإلسرائيلي متت حتت تأثير الكحول‪.‬‬ ‫* املركز‪:‬هل ظاهرة العنف في مجتمعنا لها عالقة‬ ‫بتعاطي الكحول ؟‬ ‫ح��داد‪ :‬إن غالبية ح��االت العنف في مجتمعنا تتم حتت‬ ‫تأثير ال��ك��ح��ول‪.‬آخ��ر بحث م��ق��ارن ب�ين املجتمع العربي‬ ‫واليهودي حوالي ‪ 20%‬من ط�لاب امل���دارس يشربون‬ ‫الكحول‪ ,‬واملجتمع اليهودي ‪ %61‬يشربون الكحول‪,‬‬ ‫ولكن نالحظ أن نسبة العرب ممن يتعاطون املخدرات‬ ‫هي ‪ 9%‬بينما عند اليهود ‪ . 4%‬وهنا نقطة مهمة جدا‬ ‫يجب التعامل معها بجدية‪ .‬إن االنحراف االجتماعي يبدأ‬ ‫بشرب الكحول‪ ,‬وتعاطي الكحول يؤدي إلى االنحراف‬ ‫إل��ى امل��خ��درات بدليل أن ‪ %61‬م��ن املجتمع اليهودي‬ ‫يشربون الكحول ولكن ‪ %4‬يتعاطون امل��خ��درات‪ .‬أما‬ ‫باملجتمع العربي ف��ان ‪ 20%‬يشربون الكحول ولكن‬ ‫‪ 9%‬منهم يتعاطون املخدرات‪ ,‬هذا دليل على أن شرب‬ ‫الكحول يؤدي إلى تعاطي املخدرات‪.‬‬ ‫اخلمر وأضراره النفسية والبدنية‬ ‫وآثاره املجتمعية واالقتصادية‬ ‫وف��ي ح��دي��ث م��ع د‪.‬ح��س�ين ول��ي��د‪ -‬ال��ب��اح��ث ف��ي املجلس‬ ‫اإلسالمي لإلفتاء واحملاضر في كلية الدعوة والعلوم‬ ‫اإلس�لام��ي��ة ع���ن ال��ك��ح��ول وأض����راره����ا ق����ال‪ :‬ل��ق��د ح��رم‬

‫‪17‬‬

‫اإلس�لام اخلمر ملا لها من أض��رار وآف��ات على‬ ‫النفس وال��ب��دن واملجتمع‪،‬ومن األض���رار التي‬ ‫يسببها اخلمر صحيا‪:‬‬ ‫إن احل���رارة ال��ت��ي تنتجها‬ ‫التأثير على الكبد‪ّ :‬‬ ‫الكحول تقلل من احتراق الدهنيات‪ .‬والدهنيات‬ ‫امل������ورد األس����اس����ي حل������رارة اجل���س���م‪ .‬وع���دم‬ ‫ت��ص��ري��ف ال��ده��ن��ي��ات ي���ؤدي ب����دوره إل���ى الكبد‬ ‫السمني‪ .‬وه��ذه حالة خطرة قد تنتهي بضرب‬ ‫الكبد وتعطيله كليا‪.‬‬ ‫إن الكحول تسبب التصاق‬ ‫التأثير على القلب‪ّ :‬‬ ‫الكريات احلمراء في ال��دم بعضها ببعض مما‬ ‫ي��ؤدي الى جلطة تسد األوعية الشعرية وتبعا‬ ‫لذلك تتلف األنسجة النعدام األوكسجني‪.‬تزداد‬ ‫كمية احلامض في اجلسم مع احتساء اخلمر‬ ‫مما يؤدي إلى‪:‬‬ ‫ان��خ��ف��اض ك��م��ي��ة ال��س��ك��ر‪ .‬وي�����ؤدي اس��ت��م��رار‬ ‫انخفاض كمية السكر إل��ى ضربة قاسية على‬ ‫الدماغ‪.‬ازدياد احلامض البولي‪ .‬وأقل ما ينتج‬ ‫ف��ي ه���ذه احل��ال��ة ت��راك��م احل��ام��ض ال��ب��ول��ي في‬ ‫الدم ومن ثم ترسب هذا احلامض الى املفاصل‬ ‫والتسبب في داء املفاصل‪.‬‬ ‫وم������ن األض�����������رار ال����ت����ي ت���س���ب���ب���ه���ا اخل���م���ور‬ ‫اج��ت��م��اع��ي��ا‪:‬ي��ؤث��ر اإلدم�����ان ع��ل��ى ع�لاق��ة امل��دم��ن‬ ‫ال��ش��خ��ص��ي��ة وخ���اص���ة م���ع أس���رت���ه مم���ا ي���ؤدي‬ ‫ف��ي كثير م��ن األح��ي��ان إل��ى االن��ف��ص��ال وتشرد‬ ‫األوالد وتأثر أوضاعهم النفسية واالجتماعية‬ ‫والسلوكية‪ .‬كما ويؤثر اإلدم��ان على عالقات‬ ‫املدمن االجتماعية في محيط مهنته وأصدقائه‪.‬‬ ‫وأض�����اف ال��ش��ي��خ ح���س�ي�ن‪":‬إن ش���رب اخل��م��ر‬ ‫سبب للعداوة بني األخ��وة واألص��دق��اء وعامة‬ ‫الناس‪ ،‬وصدق الله تعالى في قوله‪{:‬إمنا يريد‬ ‫الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في‬ ‫اخلمر وامليسر}املائدة ‪.91‬‬ ‫وأردف الشيخ حسني‪ ":‬هناك عالقة كبيرة‬ ‫إل���ى ح���د ك��ب��ي��ر ب�ي�ن ح�����وادث ال��ع��ن��ف وال��ق��ت��ل‬ ‫وب�ين تناول الكحول‪ .‬ق��ال عثمان رض��ي الله‬ ‫عنه‪":‬اجتنبوا أم اخلبائث‪ ,‬فإنه كان رجل ممن قبلكم‬ ‫يتعبد‪ ,‬ويعتزل ال��ن��اس‪ ,‬فعلقته ام���رأة‪ ,‬فأرسلت إليه‬ ‫خادما‪ ,‬فقالت‪ :‬إنا ندعوك لشهادة‪ ,‬فدخل فطفقت كلما‬ ‫يدخل بابا‪ ,‬أغلقته دونه حتى أفضى إلى امرأة وضيئة‬ ‫جالسة وعندها غالم وباطية فيها خمر‪ ,‬فقالت‪ :‬إنا لم‬ ‫ندعك لشهادة‪ ,‬ولكن دعوتك لتقتل هذا الغالم‪ ,‬أو تقع‬ ‫علي‪ ,‬أو تشرب كأسا من هذا اخلمر‪ ,‬فإن أبيت صحت‬ ‫بك وفضحتك‪ ,‬ق��ال‪ :‬فلما رأى أن��ه الب��د من ذل��ك‪ ,‬قال‬ ‫اسقيني كأسا من هذا اخلمر‪ ,‬فسقته كأسا من اخلمر‬ ‫فقال‪ :‬زيديني‪ ,‬فلم يزل حتى وقع عليها‪ ,‬وقتل النفس‪,‬‬ ‫فاجتنبوا اخلمر‪ ,‬فإنه والله ال يجتمع اإلميان وإدمان‬ ‫اخلمر في ص��در رج��ل أب��دا‪ ,‬ليوشكن أحدهما يخرج‬ ‫صاحبه"‪.‬‬ ‫وأك���م���ل ال��ش��ي��خ ح��س�ين ‪":‬إن اإلدم������ان ع��ل��ى اخل��م��ر‬ ‫واملخدرات ال يؤثر فقط على متعاطيه بل على أوالده‬ ‫وذريته‪ ،‬فقد أثبتت الدراسات احلديثة أن أوالد املدمنني‬ ‫على الكحول وغيرها معرضون للتشوهات العقلية‬ ‫واخللقية‪ .‬كما أن أوالد املدمنني هم املرشحون األوائل‬ ‫لدخول عالم اإلدمان فالبيئة مشجعة واملواد متوفرة‪.‬‬ ‫ولقد صدق رس��ول الله صلى الله عليه وسلم عندما‬ ‫ق��ال‪ " :‬ال تشرب اخلمر فإنها مفتاح كل ش��ر"‪ .‬رواه‬ ‫ابن ماجه‪ .‬فشارب اخلمر يصير مبنزلة املجنون‪ ،‬كما‬ ‫يصير مضحكة للصبيان‪ ،‬ومذموما عند العقالء‪ ،‬قال‬ ‫ابن أبي الدنيا أنه‪ :‬رأيت سكرانا في سكك بغداد يبول‬ ‫وميسح بثوبة ‪ ،‬ويقول‪ :‬اللهم اجعلني من التوابني ومن‬ ‫املتطهرين"‪.‬‬ ‫اإلدمان على الكحول مقبرة اقتصادية‬ ‫وع��ن م��ا تلحقه ال��ك��ح��ول م��ن أض���رار اق��ت��ص��ادي��ة قال‬ ‫الشيخ حسني‪":‬قال عمر بن اخلطاب رضي الله عنه‪:‬‬ ‫اللهم أرنا رأيك في اخلمر‪ ،‬فإنها متلفة للمال‪ ،‬مذهبة‬ ‫للعقل‪.‬‬ ‫تنفق الواليات املتحدة األمريكية على الرعاية الصحية‬ ‫لإلدمان مبالغ طائلة قدرت عام ‪ 1992‬بحوالي ‪246‬‬ ‫مليار ‪ $‬والكحول وحدها كلفت ‪ 148‬مليار ‪، $‬وكلفت‬ ‫امل��خ��درات وإدم���ان األدوي���ة ‪ 98‬مليار ‪ ،$‬ق��درت كلفة‬ ‫ح��وادث السير الناجمة عن الكحول ب ‪27.4‬مليار ‪$‬‬ ‫زيادة عبء معاجلة املدمنني على الرعاية الصحية ‪18.8‬‬ ‫مليار ‪ $‬ملشاكل الكحول وتكلف خدمات عالج املدمنني‬ ‫وتأهيلهم ‪5.6‬مليار ‪ $‬أما كلفة عالج احلاالت الصحية‬ ‫الناجمة عن الكحول ‪ 13.2‬مليار ‪ ، $‬كما قدرت كلفة‬ ‫تناذر الكحول اجلنيني بواحد مليار ‪ $‬حيث يعيش هذا‬ ‫الولد (ألم مدمنة كحول) متخلف عقليا ً "‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫شو صاير بها البلد !!‬ ‫نورا صباح عدوي‬ ‫اع��ل��م بأنني رمب��ا اع���رض نفسي للمتاعب ولكني لم‬ ‫استطع أن اقرأ وأشاهد هذه الصور دون أن ال يكون‬ ‫لي رأي في ذلك ‪ ..‬لم أتوقف عند املوسيقى بحد ذاتها‬ ‫وال الغناء وال الرقص ‪ ،‬ولكني توقفت عند صو ٍر لكبا ٍر‬ ‫في السن ‪ ،‬حلكمائنا ‪ ،‬ملسنينا ‪ ،‬فهل ضاعت األرض‬ ‫فعال كما ضاع الكثير معها ‪ ،‬أم أنني أتوهم ذلك وما‬ ‫هي إال مجرد ص��ور يراها البعض عادية بالرغم من‬ ‫كونها حتكي الكثير ‪...‬‬ ‫فلم تعد املشكلة في زهافا بن وال في غيرها وال باحلفلة‬ ‫التي ال افهم سببها ولكنها باتت في م��اذا ُيدخل إلينا‬ ‫والى عقولنا وفي ماذا يريدون منا ‪ ،‬فلو كانت أمسية‬ ‫ثقافية لتفهمت ذلك ولو كانت حتى حفلة لفنان محلي‬ ‫اللتمست العذر لذلك مع حتفظي الشديد ‪ ..‬ولكن ما‬ ‫الذي يقرب زهافا بن منا مع اعتذاري حملبيها ؟!‬ ‫ف��ه��ل ف��ه��م اجل��م��ي��ع م���اذا ك��ان��ت تغني ؟؟ أم إن��ه��ا غنت‬ ‫بالعربية أصال !!‬ ‫حتى أن اخلبر لم يذكر سبب وج��ود مثل هذه احلفلة‬ ‫‪ ..‬فهل كانت متزامنة مع عيد امليالد ورأس السنة ؟؟‬ ‫بالرغم م��ن كونها ال ت��وح��ي أب���دا وال ب��أي مظهر من‬ ‫مظاهرها إلى عيد امليالد املجيد !!‬ ‫والغريب أو املزعج بأن احد شبابنا ( الصغير في السن‬ ‫وأيضا في املعرفة) يحمل احلطة الفلسطينية دون أن‬ ‫ي��درك ب��أن ال مكان لها في ه��ذه احلفلة ‪..‬وب��أن��ه اخطأ‬ ‫العنوان ‪ .‬مع درايتي بأنه لم يقصد ذلك ولم ينتبه أصال‬

‫بأنها الشعار الفلسطيني املتعارف عليه حتى دوليا ‪...‬‬ ‫وكما ذك��ر اخلبر ف��ان زهافا بن غنت " أن��ت عمري "‬ ‫الم كلثوم ‪ ..‬ألهذا حضرمت احلفلة وساهمتم بان تكون‬ ‫رائعة كما ذكر اخلبر ؟! ‪ ..‬أكيد كان زعلت ام كلثوم لو‬ ‫علمت بذلك !!‬ ‫لست ضد األمسيات أمللتزمة صاحبة الهدف وال حتى‬ ‫ضد أبناء بلدتي الصغيرة والتي على ما يبدو بدأت‬ ‫تكبر يوما بعد يوم ولكن في اجتاهات معاكسة وفي‬ ‫تيار آخر أخاف من ازدي��اد عدد أف��راده ‪ .‬في اعتقادي‬ ‫لسنا بحاجة حلفالت لنطرب ولنغني إال أننا بحاجة‬ ‫لتثقيف أنفسنا في العلوم بشتى مجاالتها وبحاجة‬ ‫لقليل من الوعي لندرك ماذا نريد وماذا ُيريدون منا !‬ ‫وعتبي أيضا على مواقع االنترنت والتي باتت تغطي‬ ‫األخبار املليئة بالصور سامحة لنفسها بشعار " يال‬ ‫الناس بتتسلى "‪..‬دون الشعور باملسؤولية حيال ذلك‬ ‫‪...‬‬ ‫فما ال��ض��رر ف��ي أن أتسلى مب��وض��وع يفيدني ويفيد‬ ‫م��ج��ت��م��ع��ي ودي���ن���ي أو ح��ت��ى ي��ض��ي��ف إل���ي ب��ع��ض��ا من‬ ‫املعلومات التي اجهلها مثال عن بلدتي الصغيرة ‪ ،‬تلك‬ ‫البلدة التي لطاملا حدثني جدي عنها ولطاملا اخبرني عن‬ ‫أرض��ه��ا اخلصبة وكيف زرع��ه��ا وداف���ع عنها وحت��دى‬ ‫الصعاب للمحافظة عليها ‪ ..‬فهل أحافظ على األمانة‬ ‫اآلن ‪ ،‬أم أنها ال تعنيني وهناك أم��ور أهم تشغل بالي‬ ‫وأنا نائم وغافل على أمري ؟‬

‫تاريخنا وتاريخهم‪!!..‬‬ ‫عـ ـ ـ ـ ـ ــامر ع ـ ـ ـ ـ ـ ــواودة‬ ‫أط���ل���ق امل���رش���ح اجل���م���ه���وري "ن��ي��وت‬ ‫غ��ي��ن��ري��ت��ش" اح���د امل��رش��ح�ين ل��رئ��اس��ة‬ ‫الواليات املتحدة االمريكية‪ ,‬تصريحات‬ ‫عنصرية تتنافى مع القوانني الدولية‬ ‫وق����������رارات م���ج���ل���س االم�������ن وح���ق���وق‬ ‫االنسان‪ ,‬ويتهم الفلسطنيني باالرهاب‬ ‫والتنكر لوجودهم ويصرح ان الشعب‬ ‫الفلسطيني ليس شعبا ً كباقي الشعوب‬ ‫امن��ا مت "اخ��ت��راع��ه" وي��ق��ت��رح على الفلسطنيني ان‬ ‫يتركوا وطنهم ويستقروا في الدول العربية‪.‬‬ ‫ان الشعب الفلسطيني حقيقة تاريخية ل��ه ج��ذور‬ ‫وام��ت��داد ال ميكن جتاهلها‪ ,‬وم��ع ذل��ك فنحن نعرف‬ ‫وال��ت��اري��خ ي��ذك��ر ان ال��ق��ب��ائ��ل ال��ع��رب��ي��ة ال��ت��ي ه��اج��رت‬ ‫م��ن ج��زي��رة ال��ع��رب وسكنت فلسطني ال��ت��ي ل��م تكن‬ ‫تسمى فلسطني سنوات عديدة قبل وصول الفارين‬ ‫الفلسطنني وق��ب��ل وص����ول ال��ع��ب��ران��ي�ين م��ع سيدنا‬ ‫ابراهيم عليه السالم مبئات السنوات‪ ,‬فاالدعاء القائل‬ ‫بان اليهود قد سبقوا العرب في القدوم الى فلسطني‬ ‫مما مينحهم احلق فيها هو مجرد ادعاء باطل وتزييف‬ ‫للتاريخ وال��واق��ع‪ ,‬فالوجود العربي بقي فيها بدون‬ ‫انقطاع حيث جاءت معجزة االسراء واملعراج لتؤكد‬ ‫الرباط املقدس في وجدان العرب واملسلمني كافة‪.‬‬ ‫الشعب الفلسطيني في نظر املرشح اجلمهوري املدعو‬ ‫" غينريتش" ارهابي يعلم اوالده في امل��دارس على‬ ‫االرهاب ويقول لهم‪ :‬هناك ‪-13‬يهوديا ُ قتل منهم ‪9‬‬ ‫كم يهودي يبقى؟!! (اي بقى ‪ 4‬فأقتلوهم) فهل اصبح‬ ‫هذا املرشح اجلمهوري االمريكي (والذي هو مجهول‬ ‫االصل والفصل) صهيوني اكثر من اليهود‪...‬؟‬ ‫الم يستوعب هذا املرشح سيئ الصيت " غينريتش"‬ ‫التغيرات في العالم العربي‪ ,‬وبان الشعوب العربية‬ ‫اصبحت صاحبة القرار السياسي وليست االنظمة‬ ‫املستبدة واملتعفنة‪...‬‬ ‫هل يعقل من اجل كسب االصوات اليهودية ان ينزل‬ ‫هذا املرشح لهذا املستوى الرخيص؟ وهل اصبحت‬ ‫ه���ذه ال��ت��ص��ري��ح��ات ال��ع��ن��ص��ري��ة راف��ع��ة ت��رف��ع اسهم‬ ‫املرشحني ونيل التأييد وتكون ف��رص باالنتخابات‬ ‫كبيرة؟‬ ‫مما جعل السياسيني اليمينيني في املعسكر االمريكي‬ ‫واالس��رائ��ي��ل��ي ال��ى استثمار ه��ذا النهج ف��ي الدعاية‬ ‫االنتخابية‪ ,‬وهم ال يزالون ميارسون لعبة "بورصة‬ ‫دينية" لكسب اصوات اليمني بالتحريض على العرب‬ ‫وت��ص��وي��ره��م ووص��ف��ه��م ع��ل��ى ان��ه��م ش��ع��ب همجي‬ ‫ارهابي وغير حضاري‪.‬‬

‫ايها املتهور االحمق " غينريتش" ملاذا‬ ‫هذه االوصاف التي تنطبق عليكم انتم‬ ‫االم��ري��ك��ان ط��ب��ق االص����ل‪ ,‬ول��ي��س على‬ ‫شعب عمره مئات االف السنني‪ ,‬وكما‬ ‫قيل "االن��اء ينضح مبا فيه"‪ ,‬التاريخ‬ ‫واحلقائق تشهد انكم انتم االمريكان‬ ‫ش��ع��ب "م��ف��ب��رك" جتمعتم م��ن معظم‬ ‫س���ج���ون ال�������دول االوروب�����ي�����ة ب��ق��ي��ادة‬ ‫ب��ع��ض االق��ط��اع��ي�ين ل��ت��س��ت��ع��م��روا ب�لاد‬ ‫الهنود احلمر سكان البالد االصليون‬ ‫ف��ي امريكيا ان��ت��م شعب "ال��ك��اوب��وي"‬ ‫و"رع�����اة ال��ب��ق��ر" ب��ع��د ان قتلتم ال��ن��س��اء واالط��ف��ال‬ ‫وال��رج��ال اب��ادة جماعية "لتفبركوا" "وتخترعوا"‬ ‫الشعب االم��ري��ك��ي‪ ...‬ه��ذا الشعب االم��ري��ك��ي وال��ذي‬ ‫تنتمي له ايها املفتون واملغرور ال يزيد عمره عن بضع‬ ‫م��ئ��ات السنني (ل��م ي��ت��ج��اوز‪ 300‬ع���ام) وان��ت��م الذين‬ ‫حاربتم املستعمر البريطاني في امريكيا ومارستم‬ ‫لغته وثقافته‪ ...‬النكم ال متلكون اي حضارة وتاريخ‬ ‫وتراث‪.‬‬ ‫ان��ت��م م��ن م���ارس االره����اب وارت��ك��ب اب��ش��ع االره���اب‬ ‫العاملي بحق الشعب الياباني حني قصفتم بالقنابل‬ ‫ال��ذري��ة (احمل��رم��ة دول��ي��اً) واب���ادة الكثير من السكان‬ ‫االبرياء في مدن اليابان "هيروشيما" و"نيكازاكي"‬ ‫عام ‪1945‬م لتبقى اثارها على سكان تلك املدن حتى‬ ‫ايامنا هذه!‬ ‫انتم الذين مارستم ومتارسون االحتالل واالرهاب‬ ‫في فيتنام والعراق وافغانستان واين ما وجدمت‪.‬‬ ‫انتم ال��ذي��ن مت��ارس��ون غ��زو واستعباد العباد حتت‬ ‫شعار "حرب صليبية" كما جاء في تصريح الرئيس‬ ‫االمريكي سيئ الذكر بوش االب��ن عندما شن حربه‬ ‫وع���دوان���ه ع��ل��ى ال��ع��راق واح��ت�لال��ه��ا س��ن��ة ‪ 2003‬م‪,‬‬ ‫فبعد ‪ 9‬سنوات من ارت��ك��اب اجل��رائ��م والتعذيب في‬ ‫سجون "اب��و غ��ري��ب" و "غونتامو" بحق الشعب‬ ‫ال��ع��راق��ي‪ ,‬ح��ي��ث تكبد االح��ت�لال االم��ري��ك��ي خسائر‬ ‫فادحة في االرواح واالقتصاد‪ ,‬األمر الذي ادى الى‬ ‫تنكيس اعالمهم وخروجهم من ال��ع��راق مدحورين‬ ‫مهزومني‪ ...‬تاركني وراءه��م الفنت الطائفية وتقسيم‬ ‫وتقطيع البالد الى اقاليم مذهبية وعرقية‪...‬‬ ‫وم��ن اج��م��ل م��ا ق��ال��ه ال��ش��اع��ر التونسي اب��و القاسم‬ ‫الشابي‪ :‬اذا الشعب يوما ً اراد احلياه‬ ‫فال بد ان يستجيب له القدر‬ ‫وال بد لليل ان ينجلي‬ ‫وال بد للقيد ان ينكسر‬ ‫وفي مقطع اخر من هذه القصيدة‪" :‬ومن يهب صعود‬ ‫اجلبال يبقى ابد الدهر بني احلفر‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫التلفون املكسور‬ ‫ بقلم ختام دحلة ‬

‫التلفون امل��ك��س��ور م��ن األل��ع��اب الشعبية ال��ت��ي يلعبها‬ ‫الطالب داخل الصف في حصة الرياضة البدنية عندما‬ ‫يتعذر اخل���روج إل��ى س��اح��ة امل��درس��ة ف��ي أي���ام الشتاء‬ ‫املاطرة ‪.‬‬ ‫واللعبة كالتالي ‪ :‬يقوم املعلم بهمس جملة صغيرة في‬ ‫أذن احد التالميذ ‪ ،‬فيقوم هذا التلميذ ويهمس في أذن‬ ‫زميله اجلملة نفسها مع زي��ادة أو تغيير كلمة ‪ ،‬فيقوم‬ ‫هو اآلخر ويهمس في أذن تلميذ آخر مع زيادة أو تغيير‬ ‫‪ ،‬ويستمر الهمس من تلميذ إلى آخر حتى يشترك معظم‬ ‫طالب الصف في اللعبة وتتكون في نهاية املطاف قصة‬ ‫مختلفة أو بتعبير أدق " إشاعة" كما كان يسميها معلم‬ ‫الرياضة ‪ ،‬حيث ك��ان يتخذها وسيلة ترفيهية مسلية‬ ‫إلخراج الطالب من الضغط الذهني والدراسي ‪.‬‬ ‫ما أعادني الستعيد من مخزون ذاكرتي هذه اللعبة ‪،‬‬ ‫هو كثرة الشائعات املختلفة التي تتناقلها األلسن بعد‬ ‫سماع أي خبر يحدث في املجتمع ‪ ،‬ف��إذا قتل شخص‬ ‫ما على سبيل املثال ولم حتدد الشرطة سبب اجلرمية‪،‬‬ ‫بل أنها تسدل ستار الكتمان والتعتيم على مجريات‬ ‫التحقيق للتسهيل ف��ي مهمتهم ف��ي ك��ش��ف اجل��رمي��ة‬ ‫‪،‬لكن يبدأ الناس وب��دون مسؤولية بتعاطي األخبار‬ ‫والتحليالت من شخص آلخ��ر خللق رواي���ات متعددة‬ ‫وكثيرة ال صحة لها ‪ ( ،‬كما في لعبة التلفون املكسور)‬ ‫بل يتفاخر كل شخص بروايته ويدعي أنها هي األدق‬ ‫واألصح ‪ ،‬وإذا حدث شجار بني أشخاص تنطلق بعدها‬ ‫األلسن بترديد ما يحلو لهم من إش��اع��ات وك��أن أحدا‬ ‫كلفهم بان يبحثوا عن أسباب الشجار ‪ .‬فينتج بعد نهاية‬ ‫كل شجار عائلي العديد من ال��رواي��ات والتي معظمها‬

‫كاذبة فبدال من إخماد الفتنة تزيدها اشتعاال من فتيل‬ ‫ألسنتهم‪.‬‬ ‫وإذا ت��ع��رض اح��د ال��ش��ب��ان حل���ادث ط��رق ف��ي ساعات‬ ‫املساء ويكون خ��ارج بلدته والله اعلم بسبب احل��ادث‬ ‫‪ (،‬يا سالم انه صيد ثمني للعب لعبة التلفون املكسور‬ ‫) حيث يتحول من كثرة الروايات إلى شاب منحرف ‪،‬‬ ‫فمنهم من يدعي إن سرعته كانت تفوق املائة والثمانني‬ ‫‪ ،‬ومنهم م��ن ي��دع��ي ان��ه ك��ان ثمال ‪ ،‬وت��ت��ع��دى ال��رواي��ة‬ ‫للخوض باألعراض واالدع��اء بان الشاب كان برفقته‬ ‫فتيات ‪ ،‬وهكذا تدمر سمعة شاب دون مسؤولية ودون‬ ‫مراعاة حلرمة‪.‬‬ ‫وك��م من ح��دث صغير خ��اص بأسرة معينة ال يرغب‬ ‫أصحابه باحلديث عنه ‪ ،‬ب��ل أن الرغبة اجلامحة في‬ ‫الغيبة ل��دى الكثير م��ن ال��ن��اس جتعلهم يتطفلون بل‬ ‫ويتجسسون الستراق األخبار ومراقبة كل صغيرة‬ ‫وكبيرة قد تعطيهم طرف اخليط للوصول إلى رواية‬ ‫ي��رغ��ب��ون ببثها ب�ين أص��دق��ائ��ه��م وم��ع��ارف��ه��م وت��ت��ع��دد‬ ‫الروايات من شخص آلخر وبكل سهولة تختلق إشاعة‬ ‫ال صحة لها وال اثر لها في الوجود‪.‬‬ ‫وال��ل��ه ال ادري م��ا س��ب��ب ه���ذا ال��ف��ض��ول ال���ذي يجتاح‬ ‫مجتمعنا ‪ ،‬وأتساءل ‪ ..‬ملاذا يدأب الكثير من الناس على‬ ‫خلق اإلشاعات وتغيير وزيادة ما يصلهم من روايات‬ ‫ع��ل��ى ال��س��ن ال��غ��ي��ر ‪ ،‬ف��ه��ذه اإلش���اع���ات ال ت��ع��ود بفائدة‬ ‫على شخص في املجتمع ‪ ،‬فالروايات املتعددة ليست‬ ‫شائعات فحسب ‪ ،‬إمن��ا إش��ع��اع��ات ن��ووي��ة تنتشر في‬ ‫املجتمع ‪ ،‬فقد تكفي إشاعة واح��دة غير مسئولة لكي‬ ‫توقظ فتنة كبيرة وتسبب إراقة دماء‪.‬‬

‫تكنولوجيا ‪ ...‬تكنولوجيا ‪...‬‬

‫سنة ‪ 2011‬في التكنولوجيا احلديثه –‬

‫جزء ‪2‬‬

‫مهندس البرمجة‪ :‬عرسان سمير عواوده‬ ‫في هذا اجلزء من النظر على أحداث العام ‪2011‬‬ ‫في التكنولوجيا احلديثة‪ ,‬سوف نسلط الضوء‬ ‫على األحداث املركزية األكثر تأثيرا ً على املستوى‬ ‫العاملي وكذلك على املستوى الشخصي ‪.‬‬ ‫الشبكات االجتماعية سالح الثوار‬ ‫في مطلع عام ‪ 2011‬كانت الشبكات االجتماعية‬ ‫وب�����األخ�����ص ت���وي���ت���ر و ال���ف���ي���س ب�����وك وس���ائ���ل‬ ‫استخدمت بشكل مكثف وق��وي في نقل أحداث‬ ‫الثورات العربية والتي بدأت في تونس وانتقلت‬ ‫إلى مصر في ذلك الوقت‪ ،‬ولقد كانت الشبكات االجتماعية‬ ‫وثورتها هي السبيل إلى الوصول إلى أخبار املظاهرات‬ ‫وم��ش��اه��دة األح���داث بشكل حلظي‪ ،‬وه��ذا م��ا تسبب إلى‬ ‫حجب الشبكات االجتماعية ف��ي مصر وم��ن ث��م إيقاف‬ ‫االنترنت بشكل كامل‪.‬‬ ‫أطالق األيباد ‪Ipad 2‬‬ ‫النسخة الثانية من اجلهاز اللوحي الشعبي ‪ Ipad‬القى‬ ‫رواج���ا ً كبيرا منذ أط�لاق��ه شهر م��ارس ‪ , 2011‬ويتمتع‬ ‫مبيزات جتعله األفضل بني أجهزة الكمبيوتر اللوحيه‪.‬‬ ‫يتمتع األيباد بكونه خفيف الوزن يعمل باللمس‪ ,‬ميكن من‬ ‫خالله تصفح اإلنترنت‪ ,‬التصوير‪ ,‬أدارة البريد اإللكتروني‬ ‫‪ ,‬تركيب تطبيقات متنوعة والعديد العديد من املهام‪.‬‬ ‫مايكروسوفت تلتهم سكايب‬ ‫س��ك��اي��ب ت��ع��د م���ن أف��ض��ل ال���ب���رام���ج امل��ج��ان��ي��ة ل�لات��ص��ال‬ ‫ب�ين مستخدمي اإلن��ت��رن��ت ‪ ,‬تستعمل تقنية ال ‪VOIP‬‬ ‫"االتصال عبر بروتوكول اإلنترنت" ‪ ,‬بدأت عملها سنة‬ ‫‪ 2003‬ونظرا ً لسهولة استعمالها ومجانية خدماتها ‪,‬‬ ‫القت رواجا ً كبيرا بني مستخدمي اإلنترنت حول العالم‪,‬‬ ‫وحسب إحصائيات شهر أيلول من العام اجل��اري كانت‬ ‫تعد أكثر م��ن ‪ 660‬مليون مستخدم ! ووج���دت عمالقة‬ ‫البرمجة مايكروسوفت أنه من الضروري ضم سكايب‬ ‫إليها حتى باملبلغ اخليالي ال��ذي دفعته لقاء شرائها – ‪7‬‬ ‫مليار دوالر !‬ ‫‪ Google‬تدخل سباق املواقع األجتماعيه‬ ‫أع��ل��ن��ت ‪ Google‬ف���ي ص��ي��ف ع���ام ‪ 2011‬ع���ن خ��دم��ة‬ ‫‪ Google‬بلس ‪ ,‬الشبكة األجتماعيه اجلديدة‪ ,‬منافسه‬ ‫لشبكات فيسبوك وتويتر ‪ ,‬وفرت ‪ Google‬بلس نظام‬ ‫الدوائر وهو نظام تصنيف قوائم األصدقاء ومحادثات‬

‫الفيديو واأللعاب بني األصدقاء‪.‬‬ ‫ب��داي��ة ك���ان امل��وق��ع م��ت��اح��ا ً لعدة‬ ‫مستخدمني ف��ق��ط‪ ,‬واالن��ض��م��ام‬ ‫إلى الشبكة كان فقط عن طريق‬ ‫"دع��������وة" ب��ي�ن امل��س��ت��خ��دم�ين‪,‬‬ ‫ول��ك��ن ت��ت��اح اآلن ال��ش��ب��ك��ة لكل‬ ‫مستخدمي اإلنترنت لالنضمام‬ ‫إليها‪.‬‬ ‫جوجل تنقل بث مباشر‬ ‫للصلوات من مكة عبر اليوتيوب‬ ‫قامت إدارة جوجل ‪ ،‬تفاعالً م��ع ماليني املسلمني حول‬ ‫العالم ‪ ،‬ومبناسبة ح��ل��ول شهر رم��ض��ان امل��ب��ارك ‪ ،‬ببث‬ ‫الصلوات اخلمسة بث حي مباشر من مكة املكرمة عن‬ ‫طريق قناة خاصة عبر موقع اليوتيوب ‪ ,‬بالتعاون مع‬ ‫وزارة الثقافة واألعالم السعودية‪.‬‬ ‫جوجل تساهم في عمليات اإلنقاذ في اليابان‬ ‫تعرضت اليابان لزلزال مدمر ‪ ،‬تلته موجات تسونامي‬ ‫ه��ائ��ل��ة س��ن��ة ‪ ، 2011‬خ��لّ��ف ح��ت��ى اآلن أالف ال��ق��ت��ل��ى ‪،‬‬ ‫وع��ش��رات اآلالف م��ن املصابني واملفقودين واملشردين‬ ‫في كارثة ضخمة أملّت بالبالد‪ .‬تفاعلت شركة ‪Google‬‬ ‫مع احل��دث ‪ ،‬وق��ررت بث صفحة مساعدة فورية ‪ ،‬بدأت‬ ‫ف��ي ال��ع��م��ل ع��ل��ي م��س��اع��دة امل��ت��ض��رري��ن ‪,‬ح��ي��ث س��اع��دت‬ ‫األسر املنكوبة في التعرف علي موقف ذويهم املفقودين‬ ‫م��ن خ�لال موقعها‪ ،‬وقام اليابانيون بترك أكثر م��ن ‪30‬‬ ‫ألف رسالة على خدمة ‪ Google‬عقب ‪ 24‬ساعة فقط‬ ‫على الكارثة لطمأنة أقاربهم وأصدقائهم باإلجنليزية‬ ‫واليابانية ‪,‬وكذلك قامت بحملة جمع التبرعات – بالني‬ ‫الياباني – للمتضررين من الزلزال ‪ ,‬وكذلك نشر أرقام‬ ‫هواتف الطوارئ اخلاصة بفرق اإلنقاذ والصليب األحمر ‪،‬‬ ‫مساعدة منها في تسريع وتيرة عمليات اإلنقاذ‪.‬‬ ‫رحيل املوهوب‬ ‫رح��ي��ل ستيف ج��وب��ز‪ ,‬رئ��ي��س ش��رك��ة أب��ل ال��س��اب��ق ب��رأي‬ ‫الكثيرين أبرز حدث العام املنصرم ‪ .‬قاد جوبز شركة أبل‬ ‫إلى رياده السوق العاملي وتتويج منتجاتها باألفضل على‬ ‫مستوى اجل��ودة والتصميم واألداء‪ .‬غير جوبز الطريقة‬ ‫التي يستخدم فيها األشخاص اإلنترنت وك��ان مثاالً في‬ ‫العمل املتميز ‪ ,‬املنافسة القوية ‪ ,‬جني األرب���اح وص��راع‬ ‫املرض حتى النهاية‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫محاضرة حول أسس النجاح للطالبات‬ ‫اجلامعيات تنظمها اقرأ في املشهد‬ ‫نظمت األخ���وات‬ ‫ف����ي جل���ن���ة اق����رأ‬ ‫احمل�������ل�������ي�������ة ف����ي‬ ‫ق�����ري�����ة امل���ش���ه���د‬ ‫ل���ق���اءا ً ل��ل��ط��ال��ب��ات‬ ‫اجلامعيات هدفن‬ ‫خ�ل�ال���ه ل��ت��ع��ري��ف‬ ‫ال��ط��ال��ب��ات ح��ول‬ ‫"أسس النجاح"‬ ‫ق�����ب�����ي�����ل ف�����ت�����رة‬ ‫االم�����ت�����ح�����ان�����ات‪،‬‬ ‫استضفن خالله‬ ‫امل������س������ت������ش������ارة‬ ‫ال���ت���رب���وي���ة ه��ب��ة‬ ‫ع�������������واودة‪ ،‬ك��م��ا‬ ‫أق������م������ن ورش�������ة‬ ‫ع��م��ل ح����ول ه��ذا‬ ‫املوضوع‪.‬‬ ‫افتتح اللقاء بتالوة مباركة للقرآن الكرمي تلتها‬ ‫األخت سهير سليمان‪ ،‬فيما تولت عرافته األخت‬ ‫ش��ف��اء أب���و إس��م��اع��ي��ل ال��ت��ي رح��ب��ت ب��ال��ط��ال��ب��ات‬ ‫اجل��ام��ع��ي��ات‪ ،‬م��ع��رف�� ًة ل��ه��ن ح����ول ج��م��ع��ي��ة اق���رأ‬ ‫الساعية إل��ى خدمة الطالب اجلامعي على كافة‬ ‫األص��ع��دة‪ ،‬كما ذك��رت أن ه��ذا اليوم قد خصص‬ ‫للتخفيف من الضغوطات التي ميكن أن تواجه‬ ‫الطالب اجلامعي خالل فترة االمتحانات‪ ،‬ورفع‬ ‫نسبة جناحه‪.‬‬ ‫املستشارة التربوية هبة عواودة مسؤولة جمعية‬ ‫سند لألمومة والطفولة قدمت محاضرة قيمة‬ ‫حتدثت فيها حول كيفية وأسس النجاح‪ ،‬ومنها‬

‫أهمية التخطيط في احلياة وضرورة حتديد هدف‬ ‫بوضوح والسعي لتحقيقه‪ ،‬وأن يتذكر الطالب‬ ‫إجنازاته السابقة كمحفز لتحقيق أهدافه‪ ،‬قدمت‬ ‫خاللها من��اذج لشخصيات منوعة م��ن التاريخ‬ ‫اإلسالمي كشخصية محمد الفاحت وأمثلة‬ ‫أخرى من الواقع حققت جناحا ً في احلياة‪.‬‬ ‫وتخلل اليوم إقامة ورش��ة عمل أدارت��ه��ا األخت‬ ‫إسراء صالح هدفت إلى وضع حلول للضغوطات‬ ‫وال��ع��وائ��ق ال��ت��ي ت��واج��ه الطالب اجلامعي خالل‬ ‫فترة االمتحانات‪.‬‬ ‫واختتم اللقاء بدعاء وتوزيع اسطوانات حتوي‬ ‫م��واع��ظ مختلفة ح���ول م��وض��وع��ات ش��ت��ى تهم‬ ‫الطالبة اجلامعية ‪.‬‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫إحصـ ـ ــائيـ ـ ـ ــة‪:‬‬

‫الفلسطينيون أكثر ً‬ ‫عددا من اليهود بعد‬ ‫تسع سنوات بحلول نهاية عام ‪2020‬‬ ‫أفاد تقرير صادر عن جهاز‬ ‫اإلح���ص���اء الفلسطيني‪ ،‬مع‬ ‫قرب نهاية عام ‪ ،2011‬بأن‬ ‫ع��دد املواطنني الفلسطينيني‬ ‫سيتخطى ع��دد ال��ي��ه��ود بعد‬ ‫ت���س���ع س����ن����وات م����ن اآلن‪،‬‬ ‫ف���ي ح�ي�ن س��ي��ت��س��اوى ع��دد‬ ‫ال��ط��رف�ين بعد أرب���ع سنوات‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وذك��رت املعطيات بأن أعداد‬ ‫ال��ف��ل��س��ط��ي��ن��ي�ين ف����ي ال��ع��ال��م‬ ‫ب�����ازدي�����اد‪ ،‬م��ش��ي��رة إل����ى أن‬ ‫عـدد الفلسطينيني املقدر فـي‬ ‫العالم بلغ حوالي ‪ 11.22‬مليون فلسطيني؛ منهم‬ ‫‪ 4.23‬مليون فـي األراضي الفلسطينية‪ ،‬وحوالي‬ ‫‪ 1.37‬مليون داخ��ل اخل��ط االخ��ض��ر‪ ،‬وم��ا يقارب‬ ‫‪ 4.99‬مليون في الدول العربية ونحو ‪ 636‬ألف‬ ‫في الدول األجنبية‪.‬‬ ‫وق���درت اإلحصائية‪ ،‬التي نشرت اإلث��ن�ين (‪-26‬‬ ‫‪ ،)12‬ع���دد ال��س��ك��ان ف��ي األراض����ي الفلسطينية‬ ‫ب��ح��وال��ي ‪ 4.2‬م��ل��ي��ون ن��س��م��ة؛ منهم ح��وال��ي ‪2.6‬‬ ‫مليون في الضفة الغربية و‪ 1.6‬مليونًا في قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬بينما بلغت نسبة السكان الالجئني نحو ‪44.1‬‬ ‫في املائة من مجمل السكان الفلسطينيني املقيمني‬ ‫في األراضي الفلسطينية‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن عدد السكان الفلسطينيني واليهود‬ ‫سيتساوى مع نهاية عام ‪ ،2015‬حيث سيبلغ ما‬ ‫يقارب ‪ 6.3‬مليون‪ ،‬وذل��ك فيما لو بقيت معدالت‬

‫النمو السائدة حاليًّا‪ .‬وبني التقرير أن نسبة اليهود‬ ‫ستصبح حوالي ‪ 48.7‬في املائة من السكان وذلك‬ ‫بحلول نهاية ع��ام ‪ ،2020‬حيث سيصل عددهم‬ ‫إل��ى نحو ‪ 6.8‬مليون ي��ه��ودي مقابل ‪ 7.2‬مليون‬ ‫فلسطيني‪.‬‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية‬ ‫إلى آل عباس بوفاة فقيدهم‬

‫احلاج محمد صالح عباس "أبو توفيق"‬ ‫تغ ّمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه‬

‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا‬

‫مشروع اضاءات على طريق الحبيب محمد صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫الدعوة احمللية في عيلوط تدعو النساء الفتيات والطالب والطالبات إلى‬

‫البازار الكبير‬

‫(معرض مبيعات )‬

‫من ‪ 2012/1/1‬حتى ‪2012/1/5‬‬ ‫من الساعة العاشرة صباحا حتى اخلامسة مساء‬ ‫في مدرسة الهدى لتحفيظ القرآن الكرمي –عيلوط حتت مسجد اإلميان‬ ‫مالحظة‬ ‫‪ :‬االرباح عائدة الى الدعوة‬

‫• مصنوعات فتيات القرية‬ ‫• ادوات منزلية‪ ,‬صناعة تركية وفرنسية ‪ ,‬صينية ‪ ..‬شرك عاملية ‪،‬‬ ‫وغيرها من الشركات شركة ‪ ، PUREX‬شركة ‪Tefal‬‬ ‫• هدايا شعبية – هدايا قيمة‬ ‫• ملبوسات للصغار ‪ ,‬أحذية بيتيه للجميع‬ ‫• العاب لألطفال من ‪ 2‬شاقل فما فوق ‪ ,‬قرطاسيه‬

‫ن‬ ‫د‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ج‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ع‬ ‫لالفتتاح‬ ‫و‬ ‫ذ‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫أل‬ ‫حد‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪1‬‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ساعة‬ ‫الث‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫ع‬ ‫ش‬ ‫ر‬ ‫ة‬ ‫ظهرا‬

‫فرحين بقدومكم لتشاهدوا وتشتروا صناعة فتياتكم‬ ‫والبضائع األخرى ‪ ,‬واجعلوها في ميزان حسناتكم‬

‫لالستفسار‪0503130119 :‬‬

‫معهد النساء لتعليم الشريعة اإلسالمية ‪ -‬عيلوط‬


‫‪22‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0‬‬ ‫عام الربيع العربي‬

‫لم تشهد املنطقة‪ ,‬ومعها العالم‪ ,‬مثل ه��ذا الزخم من‬ ‫األح��داث املتسارعة واخلطيرة التي حدثت خالل عام‬ ‫‪ 2011‬وأح��دث��ت معها زالزل وب��راك�ين وتسونامي‬ ‫قلبت األوضاع املتردية رأسا ً على عقب وغيرت وجهة‬ ‫السير وسجلت ف��ي كتاب ال��ت��اري��خ صفحات بيضاء‬ ‫وسوداء لن متحى‪ ,‬بل ستطغى في ذاكرة األجيال على‬ ‫مدى السنني‪ ،‬خصوصا ً انها استندت ألول مرة على‬ ‫التكنولوجيا واالن��ت��رن��ت ووس��ائ��ل االت��ص��ال احلديثة‬ ‫التي لوالها ملا جنحت التحركات‪.‬‬ ‫ه��ذه األح����داث بكل تداعياتها وخلفياتها ونتائجها‬ ‫تلخص بكلمة واح����دة "ن��ه��اي��ة" أن��ظ��م��ة ع��رب��ي��ة ظلت‬ ‫متربعة على عروشها‪ ,‬وجاثمة على رؤوس الشعوب‬ ‫لعقود طويلة لم نكن نظن يوما ً أنها ستسقط‪ ,‬ولم يكن‬

‫ونعمة األمن واألمان واالستقرار واالطمئنان إلى أن‬ ‫أجيالنا القادمة لن يلقى بها في اجلحيم!‬ ‫ونهاية السياسات اخلاطئة للدول الكبرى‪ ,‬وكل الدول‬ ‫القائمة على الهيمنة وفرض املواقف بالقوة واللجوء‬ ‫إلى احلرب واالحتالل وقمع الشعوب بذرائع وهمية‬ ‫وش��ع��ارات زائ��ف��ة تخفي وراءه����ا امل��ط��ام��ع ب��ال��ث��روات‬ ‫والرغبة بالهيمنة وإق��ام��ة امبراطوريات استعمارية‬ ‫ولى عهدها وانتهى زمنها‪.‬‬

‫يتخيل الكثيرون أنها ستتهاوى مبثل ه��ذه السهولة‬ ‫وكأنها قصور من ملح!‬ ‫ونهاية النظام العربي البالي الذي بقي ي��راوح مكانه‬ ‫ألكثر م��ن ق��رن م��ن ال��زم��ان فيما النكبات والنكسات‬ ‫والهزائم والفضائح واملظالم تتوالى من دون أن يتم‬ ‫اتخاذ ق��رار واح��د يعيد احل��ق ألصحابه في فلسطني‬ ‫وغيرها أو يتم تبني موقف موحد يسترجع كرامة‬ ‫العرب السليبة وعزتهم املهانة ويفرض احترام العالم‪.‬‬ ‫ونهاية ع��ه��ود الفساد ون��ه��ب ال��ث��روات وس��رق��ة لقمة‬ ‫العيش من أفواه اجلائعني والفقراء وإفالس الشعوب نعرض لكم أه��م أح���داث ع��ام ‪ 2011‬ال��ذي ك��ان مليئا‬ ‫ووضعها على شفير املجاعة واإلذالل الفتقادها األمل ب��األح��داث‪ ،‬املفرحة منها واحمل��زن��ة‪ ،‬وت��ص��در الربيع‬ ‫ومنعها حتى من احللم بغد أفضل أو مبستقبل زاهر العربي أهم أحداث هذا العام ‪...‬‬ ‫تؤمن فيه احل��دود الدنيا من متطلبات العيش الكرمي‬

‫اع � � �ت � � �ق� � ��ال‬ ‫ال � � �ش � � �ي� � ��خ‬ ‫رائ � � � � � � � � � � � ��د‬ ‫ص�ل��اح ف��ي‬ ‫بريطانيا‬

‫أس � �ي� ��ر ف �ل �س �ط �ي �ن��ي‬ ‫م�ح��رر م��ن السجون‬ ‫اإلس��رائ �ي �ل �ي��ة يهتف‬ ‫بعد اإلفراج عنه‬

‫استنكار فلسطيني العتقال الشيخ رائد صالح‬

‫ق ��ارب يطفو ع�ل��ى م��زرع��ة ق ��رب ب��وغ��وت��ا ‪،‬‬ ‫كولومبيا غمرته الفيضانات‪.‬‬

‫اشتعال االحتجاجات مبصر مطالبة‬ ‫بإسقاط نظام حسني مبارك‬

‫أحد الثوار الليبيني يصرخ مطالبا‬ ‫زمالءه مبغادرة املنطقة‬

‫ارحل‬

‫أح��د ضحايا التفجير ال��ذى ض��رب مبان حكومية في‬ ‫وسط العاصمة النرويجية أوسلو‪،‬‬

‫اح �ت �ج��اج��ات جت���وب ل �ن��دن عقب‬ ‫اعتقال الشيخ رائد صالح‬

‫اعتقاالت باجلملة على يد شبيحة بشار االسد‬

‫أوباما يعلن مقتل بن الدن في عملية سرية‬

‫االن�� � �ت�� � �ه� � ��اء م � � ��ن ن��ف��ق‬ ‫ج� � ��وت � � �ه� � ��ارد ل��ل��س��ك��ك‬ ‫احلديدية في سويسرا‪.‬‬


‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫الرئيس املصري السابق حسني مبارك إثر‬ ‫بدء محاكمته في محكمة جنايات القاهرة‬

‫ان�ت��اج ال��ذه��ب بطريقة ب��دائ�ي��ة في‬ ‫تايالند بالقرب من قرية بانومبا‪.‬‬

‫السكان على سطوح املنازل بعد اندالع حريق‬ ‫في منطقة ماكاتي في مانيال‪.‬‬

‫ب ��اخ ��رة ض �خ �م��ة اس �ت �ق��رت وس��ط‬ ‫حطام مدينة كيسونوما اليابانية‬

‫الطفل الصومالي ادين‬ ‫صالد أثناء انتظاره أمه‬

‫تونسي يطلق النار على األمن من رغيف اخلبز‬ ‫خالل االحتجاجات التي أطاحت بزين العابدين‬

‫املدفعية االميركية تطلق النار في بنجاوي‬ ‫في جنوب افغانستان‪.‬‬

‫ثوار ليبيا يطلقون‬ ‫ص � ��واري � ��خ ج� ��راد‬ ‫خ �ل��ال م��واج��ه��ات‬ ‫مع كتائب القذافي‬ ‫ع� � � � �ل � � � ��ى ج�� �ب�� �ه� ��ة‬ ‫مصراتة‬

‫‪0‬‬ ‫‪2‬‬ ‫خ�لال احتجاجات‬ ‫ض��د احل �ك��وم��ة في‬ ‫ال �ب �ل��د ال � ��ذي شهد‬ ‫اول ثورات الربيع‬ ‫العربي‪...‬الشرطة‬ ‫ال� �ت ��ون� �س� �ي ��ة جت��ر‬ ‫أحد احملتجني‬

‫ثوار ليبيون يستلقون على سرير‬ ‫العقيد الليبي معمر القذافي‬

‫ص � � � � �ب� � � � ��ي م � ��ن‬ ‫اجل �ن��ود ال �ث��وار‬ ‫ف��ي ليبيا يقوم‬ ‫ب � � ��احل � � ��راس � � ��ة‬ ‫خالل الثورة‪.‬‬

‫ماليني املصريني يؤدون صالة‬ ‫اجلمعة في ميدان التحرير‬

‫غواصون في نهر ليما‬ ‫ب ��االرج� �ن� �ت�ي�ن ت�غ�ط��ى‬ ‫بالرماد البركاني‪.‬‬

‫طفل ميني يشارك والده في مظاهرات‬ ‫احلرية في اليمن والتفاؤل على محياه‬

‫ف �ل �ب �ي �ن��ي ي �ب �ح��ث ع��ن‬ ‫األش��ي��اء ال�ث�م�ي�ن��ة في‬ ‫م�ي��اه مليئة باحلطام‬ ‫بعد حريق كبير اندلع‬ ‫في مانيال‪.‬‬

‫موظف مخيم لالجئني الهاربني‬ ‫من ليبيا خالل الثورة‬

‫زل��زال وق��ع في محافظة ف��ان ش��رق تركيا بلغت‬ ‫قوته ‪ 7.2‬درجة واسفر عن مقتل ‪ 200‬شخص‬

‫سيارات غمرتها املياه في كوريا اجلنوبية‬

‫ف� �ه ��د ي� �ه ��اج ��م أح ��د‬ ‫حراس الغابات في‬ ‫الهند أثناء محاولة‬ ‫القبض عليه‬

‫مدينة كيسينوما اليابانية بعد‬ ‫التسونامي والزلزال‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫سكان محليون على انقاض املباني والطرقات‬ ‫التي دمرها الزلزال في الباز ‪ ,‬بوليفيا‪.‬‬

‫سكان محليون يفرون من موجة املد‬ ‫واجلزر على نهر تشيانتانغ في الصني‬

‫م�ت�ظ��اه��ر يختبئ م��ن ال �ش��رط��ة خ�لال‬ ‫اشتباكات وقعت في القاهرة‬

‫متظاهر يركل قنبلة الغاز خالل احتجاجات‬ ‫مناهضة للحكومة في فالبارايسو ‪ ،‬شيلي ‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫لقاء احتفالي وعملي بني جمعية عرفه وجلنة‬ ‫التنسيق للحج والعمرة ملسلمي ‪48‬‬ ‫التقت ب��أج��واء أخ��وي��ة واحتفالية‬ ‫جل��ن��ة ال��ت��ن��س��ي��ق وج��م��ع��ي��ة ع��رف��ه‬ ‫للحج وال��ع��م��رة ف��ي مكتب جلنة‬ ‫التنسيق ف��ي ال��ن��اص��رة وبرعاية‬ ‫رئ����ي����س جل���ن���ة امل���ت���اب���ع���ة ال��ع��ل��ي��ا‬ ‫للجماهير العربية السيد محمد‬ ‫زيدان ورئيس احلركة اإلسالمية‬ ‫الشيخ حماد أب��و دعابس ونائب‬ ‫رئيس احلركة اإلسالمية الشيخ‬ ‫ك����م����ال خ���ط���ي���ب ورئ����ي����س جل��ن��ة‬ ‫التنسيق السيد سليم شالعطة‬ ‫وأعضاء جلنة التنسيق وأعضاء‬ ‫جمعية عرفه للحج والعمرة‪.‬‬ ‫وق��د حت��دث رئيس جلنة املتابعة‬ ‫السيد محمد زي��دان وق��ال إن‪ ":‬أي قرار‬ ‫ال ب��د أن ي��ك��ون ل��ه م��ن ي��ؤي��ده أو يخالفه‬ ‫ول��ك��ن اإلمي���ان بسالمة ال��ق��رار واإلمي���ان‬ ‫بأنه يحقق مصالح اجلميع لنحافظ على‬ ‫قدسية احل��ج والعمرة ه��و ال��ذي زاد من‬ ‫قناعتنا بسالمة القرار ال��ذي وحد جميع‬ ‫اجلهود النطالقه جديدة ومباركة والعمل‬

‫وال���ب���ن���اء ع���ل���ى ال���ص���واب‬ ‫وحتسينه وب��ارك لإلخوة‬ ‫جهودهم جميعا ً في خدمة‬ ‫احلجاج واملعتمرين‪.‬‬

‫سويا ً لتحسني األداء في خدمة احلجاج‬ ‫واملعتمرين"‪.‬‬

‫تصحيح األخطاء‬ ‫وحتدث الشيخ كمال خطيب نائب رئيس‬ ‫احل��رك��ة اإلس�لام��ي��ة وب�ي�ن امل���راح���ل التي‬ ‫م��رت خ�لال تعيني جلنة تقصي احلقائق‬ ‫ورد جلنة التنسيق على توصياتها وكذلك‬ ‫حتدث عن القرار ال��ذي اتخذته‬ ‫جلنة املتابعة بالتوافق مع جلنة‬ ‫التنسيق مباركا ً جلمعية عرفه‬ ‫نتق ّدم بأح ّر التعازي القلبية‬ ‫م��ش��ارك��ت��ه��ا ف��ي ال��ع��م��ل خلدمة‬ ‫إلى آل أبو راس بوفاة فقيدهم الطفل‬ ‫امل���س���ل���م�ي�ن إل������ى ج����ان����ب جل��ن��ة‬ ‫التنسيق مشاركه تامة‪.‬‬ ‫ك����م����ا حت�������دث ال����ش����ي����خ ح���م���اد‬ ‫تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه أب����و دع���اب���س رئ���ي���س احل��رك��ة‬ ‫ّ‬ ‫اإلس��ل�ام����ي����ة وأش��������اد ب��ج��ه��ود‬ ‫إنّا للّه وإنّا إليه راجعون‬ ‫األخ�������وة ف����ي جل���ن���ة ال��ت��ن��س��ي��ق‬ ‫احلركة اإلسالمية ‪ -‬كفر كنا ون���ص���ح ب��ت��ص��ح��ي��ح األخ���ط���اء‬

‫تعزي ـ ـ ــة‬

‫محمد خالد أبو راس‬

‫التضحيات والعمل‬ ‫ث����م حت�����دث رئ���ي���س جل��ن��ة‬ ‫ال��ت��ن��س��ي��ق ال��س��ي��د سليم‬ ‫شالعطه مباركا لألخوة‬ ‫جميعا ه��ذا التوافق وبني‬ ‫أهمية العمل ال��ذي ينتظر‬ ‫اجل��م��ي��ع وب��ي�ن أن ال��ع��م��ل‬ ‫ب���ح���اج���ه إل�����ى ت��ض��ح��ي��ات‬ ‫ك���ب���ي���ره ح���ي���ث أن أي أخ‬ ‫يستعد للسفر خ���ارج بيته أي��ام��ا طويلة‬ ‫خلدمة احلجاج واملعتمرين‪.‬‬ ‫اتفاقية التفاهم‬ ‫ث��م حت���دث رئ��ي��س جل��ن��ة امل��راق��ب��ة الشيخ‬ ‫هاشم عبد الرحمن وشكر اجلميع على‬ ‫جهودهم حتى وصلنا إل��ى ه��ذا التوافق‬ ‫واعتبر أن هذا يوم عيد لنا جميعا بعد أيام‬ ‫عصيبة من التوتر ولكن النتيجة جاءت‬ ‫مباركه واحلمد لله وبني أن اجلميع عليه‬ ‫أن يستعد لبذل جهده الكبير لنسير في‬ ‫م��س��ي��رة احل���ج وال��ع��م��ره إل���ى األم����ام وق��د‬ ‫قام اجلميع بالتوقيع على اتفاقيه التفاهم‬ ‫وتشكيل وفد لزيارة معالي وزير األوقاف‬ ‫لالنطالق إلى األمام ومباركة هذا التوافق‬ ‫وقد استمرت اجللسة في مناقشة برنامج‬ ‫العمرات واحلج القادم راجني الله أن يوفق‬ ‫اجلميع‪.‬‬

‫حراء تنظم املنتدى الفكري‬ ‫للطالب الثانويني بعنوان‬ ‫" واقعنـ ـ ــا ورؤيتن ـ ــا"‬ ‫‪ ‬نظمت مؤسسة ح��راء‬ ‫لتحفيظ القرآن الكرمي‬ ‫ي���وم اجل��م��ع��ة املاضية‬ ‫امل������ن������ت������دى ال����ف����ك����ري‬ ‫ال������ق������ط������ري ل���ل���ط�ل�اب‬ ‫الثانويني حتت عنوان‬ ‫"واق���ع���ن���ا ورؤي���ت���ن���ا"‬ ‫وذل�����ك ب��ح��ض��ور نحو‬ ‫مائتني وأرب��ع�ين طالبا‬ ‫م���ن م��خ��ت��ل��ف ال��ب��ل��دان‬ ‫في الداخل الفلسطيني‬ ‫‪.‬وأق�����ي�����م امل���ن���ت���دى ف��ي‬ ‫مجمع أبو بكر الصديق في طرعان‪.‬‬ ‫ان��ط��ل��ق��ت ف��ع��ال��ي��ات امل��ن��ت��دى ب��ع��د ص�لاة‬ ‫العصر في قاعة املسجد‪ ،‬وافتتح بتالوة‬ ‫م��ن ال���ق���رآن ال��ك��رمي وق����ام ع��ل��ى ع��راف��ت��ه‬ ‫ال��ش��ي��خ م��ح��م��د ج��وام��ي��س ‪-‬م��دي��ر قسم‬ ‫التربية في مؤسسة حراء‪ -‬الذي بدوره‬ ‫رح��ب بالطالب وامل��درس�ين واحل��ض��ور‪،‬‬ ‫و ُق ّسم املنتدى إلى ورش��ات عمل ووزع‬ ‫الطالب بحسب اجليل‪.‬‬ ‫بعد ذلك جتمع الطالب في قاعة املسجد‪،‬‬ ‫وألقى ضيف املنتدى الشيخ خالد غنامي‬ ‫رئ��ي��س امل��ج��ل��س اإلس�ل�ام���ي ل�لإف��ت��اء‪-‬‬‫م���ح���اض���رة مت����ح����ورت ح�����ول ال���وض���ع‬ ‫األخالقي والديني للطالب‪ ،‬وعن العالقة‬

‫بني اجلنسني في املدارس‪ .‬ث ّم تلتها فقرة‬ ‫لإلجابة على استفتاءات الطالب والتي‬ ‫أجاب عنها الشيخ خالد غنامي‪.‬‬ ‫وي����ه����دف امل���ن���ت���دى إل�����ى رف�����ع م��س��ت��وى‬ ‫االه��ت��م��ام ب��ال��ب��ع��د ال��ش��رع��ي ل��ك��ل زاوي���ة‬ ‫م��ن زواي���ا احل��ي��اة‪ ،‬وف��ت��ح م��ج��ال للطالب‬ ‫الثانوي للتعبير عن آرائ��ه بشكل حوار‬ ‫ون����ق����اش‪ ،‬ت��ق��وي��ة أواص������ر األخ������وة بني‬ ‫الطالب الثانويني من خالل هذا النشاط‪.‬‬ ‫والتعرف على نوعية الطالب الثانويني‬ ‫وطموحاتهم وآمالهم‪ .‬ورفع همة الطالب‬ ‫الثانويني وذلك يتأتى بالتوجيه وتقدمي‬ ‫ما هو األن��س��ب‪ .‬وأيضا االلتقاء املباشر‬ ‫مع املجلس اإلسالمي لإلفتاء بخصوص‬ ‫قضايا يومية تواجه الطالب الثانوي‪.‬‬


‫كهرباء عدن‬ ‫حمالت �ساخنة ل�شتاء دافئ‬ ‫شاشة ‪( LED‬دقيقة)‬ ‫‪FULL HD "42‬‬ ‫‪ 3‬سنوات كفالة كاملة‬

‫فقط بــ ‪3999‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫هدية‬

‫شاشة ‪LCD LG‬‬ ‫‪ FULL HD "42‬صناعة كورية‬ ‫‪ 3‬سنوات كفالة كاملة‬

‫فقط بــ ‪3690‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫شاشة ‪LED‬‬ ‫(دقيقة) ‪"24‬‬ ‫كفالة ‪ 3‬سنوات‬

‫هدية‬

‫מערכת קולנוע‬ ‫ביתית ‪LG‬‬

‫‪D.V.D +‬‬

‫دفاية ‪ Gold line‬حجم كبير ‪ 5‬سياخ אינפרא‬ ‫دفاية ‪ Graetz‬حجم كبير ‪ 3+2‬سياخ אינפרא‬

‫فقط بــ ‪749‬‬

‫ش‪.‬ج‬

‫وهدية‪ :‬دفاية ‪ 3‬سياخ عادي‬

‫هدية‬

‫نشافة ‪ 6kg‬التشغيل باللغة العبرية ‪ NORMANDE‬صنع انجلترا بــ ‪1449‬ش‪.‬ج‬ ‫نشافة ‪ 7kg‬التشغيل باللغة العبرية ‪ NORMANDE‬صنع انجلترا بــ ‪1599‬ش‪.‬ج‬

‫توستر نيروستا كبير‬ ‫كما ونعلن عن وصول أجهزة جديدة‪:‬‬ ‫بــ ‪169‬ش‪.‬ج جهاز ذرة (‪ * )popcorne‬جهاز نقانق * מפזר חום‬

‫الحملة سارية المفعول حتى ‪ 31/12/2011‬أو حتى نفاذ المخزون‬

‫نشافة ‪ 6kg‬التشغيل باللغة العبرية ديجيتال بــ ‪1299‬ش‪.‬ج‬

‫كفر كنا‪ ،‬بيت محمد صالح خمايسي ‪ -‬حارة املعاصر‬ ‫ب ــإدارة ‪ :‬جالل مرعي‬ ‫هاتف‪ / 046418130 :‬بلفون‪ / 0505573137 :‬فاكس‪046418068 :‬‬


‫‪26‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫ثقف نف�سك !!‬ ‫يحررها ‪-‬بالل خماي�سي‬

‫�رشب املاء يقي من البدانة وال�سكر‬ ‫احمل�لاة بالسكر واستبدالها‬ ‫أك���دت دراس����ة ك��ن��دي��ة أن ت��ن��اول‬ ‫بخيارات صحية أخرى‪ ،‬مثل‬ ‫املياه بدالً من املشروبات احملالة‬ ‫بالسكر يخفف من خطر اإلصابة‬ ‫امل��اء وال��ش��اي غير احمللى أو‬ ‫بالنوع الثاني من مرض السكر‪.‬‬ ‫القهوة‪ ،‬وذلك من أجل تقليل‬ ‫خ���ط���ر اإلص�����اب�����ة ب��ال��س��م��ن��ة‬ ‫وأك������د ال���ب���اح���ث امل����س����ؤول ع��ن‬ ‫وأمراض القلب ‪.‬‬ ‫ال���دراس���ة ف��ي ج��ام��ع��ة "الف���ال"‬ ‫وأك��د الباحث أن االستهالك‬ ‫ال��ك��ن��دي��ة ‪ ،‬ج���ان بيير دي��ب��رس"‬ ‫امل��ف��رط للمشروبات احمل�لاة‬ ‫أن ال��س��م��ن��ة ف���ي م��ن��ط��ق��ة ال��ب��ط��ن‬ ‫بالسكر ُيعد م��ؤش��را ً للنظام‬ ‫ت��ش��ك��ل خ���ط���را ً ك��ب��ي��را ً ل�لإص��اب��ة‬ ‫الصحي السيئ ال��ذي يسهم‬ ‫بالنوع الثاني من مرض السكر‬ ‫وأم����راض القلب وال��ش��راي�ين"‪ ،‬وأض���اف أنه ف��ي اإلص��اب��ة ب��ال��س��م��ن��ة‪ ،‬وال��ن��وع ال��ث��ان��ي من‬ ‫م��ن ال��ض��روري تقليل استهالك املشروبات السكري‪.‬‬

‫الثقب‬ ‫الأ�سود‪:‬‬ ‫هو ثقب في الفضاء له قوة جاذبة خارقة‬ ‫جت���ذب أي ش���يء مي��ر ب��ج��ان��ب��ه��ا وسمي‬ ‫ب��األس��ود ألن���ه بفعل ج��اذب��ي��ت��ه اخل��ارق��ة‬ ‫مي��ت��ص أي ش����يء ح��ت��ى ال���ض���وء نفسه‬ ‫ميتصه بالكامل فيظهر للعيان أسودا وكلما اقترب شيء من مجال جاذبيته ‪ ،‬امتصه نحوه ‪ ،‬وسقط‬ ‫في هاويته ليتحطم هناك ‪ ،‬مضيفا مزيدا من الكتلة ‪ ،‬ومزيدا من قوى اجلاذبية‪ ...‬و ال ميكن رصده‬ ‫باآلالت فال شيء يفلت من جاذبيته ال إشارة وال جسيم وال موجة تستطيع اإلفالت فيبدو كمنطقة‬ ‫من العدم ‪ ،‬لكن العلماء رصدوا وجوده برصد األجسام التي تنجذب نحوه بسرعة هائلة ‪ ،‬فعندما‬ ‫يقع جسم داخل مجاله ينجذب بسرعة مهولة ‪ ،‬فترتفع درجة حرارة اجلسم ‪ ،‬فيمكن رصده‪ .‬أي أن‬ ‫رصد الثقب األسود يكون برصد نهمه‬

‫ملاذا ي�شيب ال�شعر؟!‬ ‫ملاذا يشيب الشعر عند تقدم السن ويتغير لونه إلى اللون االبيض خاصة ؟‬ ‫يتكون الشعر من ألياف مركبة من البروتينيات التي تسمى الكراتني( ‪) Keratins‬‬ ‫ويعتمد ل��ون الشعر على صبغة تسمى امليالنني التي يتم إنتاجها في خاليا خاصة تسمى‬ ‫ميالنوسايتس ويبدأ الشعر بفقدان لونه حني يخمد نشاط امليالنوسايتس عند التقدم في العمر‬ ‫أو فقدان قدرة خاليا امليالنوسايتس الطبيعية نتيجة صدمة أو ضغط نفسي أو عصبي ويوجد‬ ‫كثير من الوثائق التي تؤكد أن بعض األشخاص فقدوا لون شعرهم بني ليلة وضحاها‪.‬‬

‫أزهار الكترونية‪:‬‬ ‫اعداد ‪:‬غامن مبارك خطيب‬

‫اقرأها كاملة لتأخذ العبرة منها ‪. . . .... . . .‬‬ ‫سال الولد أمه ‪ :‬ملاذا تبكي أجابته ‪ :‬ألني امرأه‬ ‫فقال الولد ‪ :‬أنا ال أفهم هذا !! فاحتضنته أمه‬ ‫و قالت ‪ :‬و لن تفهمه أبدا ً ‪ ،‬ث ّم سأل الولد أباه ‪:‬‬ ‫ملاذا تبكي أمي بال سبب ؟ أجاب أبوه ‪ :‬جميع‬ ‫النساء يبكني بال سبب ‪ ... ... ..‬كبر الولد و‬ ‫أصبح رجال و ال زال يجهل ملاذا تبكي النساء‬ ‫!! و في النهاية سأل عالم ‪،‬حكيم مل��اذا تبكي‬ ‫النساء ؟ أجاب احلكيم ‪ :‬عندما خلق الله الم‪...‬‬ ‫رأة جعل لها أكتافا قوية ج��دا لتحمل عليها‬ ‫أحمال الدنيا ‪ ..‬و جعل لها ذراع�ين ناعمتني‬ ‫و حنونتني لتعطي ال��راح��ة ‪ ..‬و أعطاها قوة‬ ‫داخ��ل��ي��ة لتحتمل والدة األط���ف���ال و حتتمل‬ ‫رفضهم لها عندما يكبرون و أعطاها صالبة‬ ‫لتحتمل أعباء أسرتها و تعتني بهم ‪ ..‬و تبقى‬ ‫صامدة في أصعب الظروف و دون تذمر و‬ ‫أعطاها محبة ألطفالها ال تنتهي و ال تتغير‬ ‫ح��ت��ى ل��و ع����ادوا إل��ي��ه��ا و س��ب��ب��وا ل��ه��ا األل���م ‪..‬‬ ‫أخيرا أعطاها ال��دم��وع لتذرفها عند احلاجة‬ ‫فترمي أح��م��ال ه��ذه املسؤولية الكبيرة ‪ ..‬و‬ ‫تستطيع أن تواصل الرحلة و هذه هي نقطة‬ ‫ضعفها الوحيدة لذلك احترموا دموع نساء‬ ‫العالم حتى و إن كانت بال سبب قطع حبلك‬ ‫السري حلظة خروجك للدنيا ‪ ..‬و بقي أثره‬ ‫في جسدك ليذكرك دائما ب ‪ ..‬إنسانة عظيمة‬ ‫‪ ،‬كانت تغذيك من جسدها يا رب إن��ي أدعو‬ ‫بقدر ما نبض قلبي أن جتعل أم ـ ـ ـ ــي إحدى‬ ‫نساء اجلنة‪.‬‬ ‫رسالة والد إلى ابنه‪:‬‬ ‫‪ !!!!!!.....‬رسالة والد البنه طلب ان يفتحها عند‬ ‫كبره إبني العزيــز‪..‬ابنتي الغالية عندما يحل‬ ‫اليوم ال��ذي ستراني فيه عجوزا ً ‪ ..‬أرج��و أن‬ ‫تتحلى بالصبر ‪ ...‬و حتاول فهمي إذا اتسخت‬ ‫ثيابي أثناء تناولي الطعام ‪ ..‬إذا لم أستطع أن‬ ‫ارت��دي مالبسي مبفردي ‪ ..‬تذكر الساعات‬ ‫التي قضيتها ألعلمك تلك األشياء إذا حتدثت‬

‫إليك و كررت نفس الكلمات و نفس احلديث‬ ‫آالف املرات ‪ ..‬ال تضجر مني ال تقاطعني ‪ ..‬و‬ ‫أنصت إلى و حتمل تكرار اسألتي عندما كنت‬ ‫صغيرا ً يا بني ‪ ,‬كنت دائما ً تكرر و تسأل و‬ ‫انا اجيبك بصدر رحب إلى أن فهمت كل شئ‬ ‫عندما ال أريد أن أستحم ‪ ..‬ال تتسلط علي تذكر‬ ‫عندما كنت أط���اردك و أعطيك اآلف األع��ذار‬ ‫ألدعوك لالستحمام عندما تراني ال أستطيع‬ ‫أن أج���ارى و أتعلم التكنولوجيا احلديثة ‪..‬‬ ‫فقط ‪ ..‬إعطني الوقت الكافي ‪ ..‬و ال تنظر إلي‬ ‫بابتسامة ماكرة و ساخرة‪ ...‬تذكر أنني الذي‬ ‫علمتك كيف تفعل أشياء كثيرة ‪ ..‬كيف تأكل ‪..‬‬ ‫كيف ترتدي مالبسك ‪ ..‬كيف تستحم ‪ ..‬كيف‬ ‫تواجه احلياة عندما أفقد ذاكرتي أو أتخبط‬ ‫في حديثي ‪ ..‬إعطنى الوقت الكافي ألتذكر و‬ ‫إذا لم أستطع ‪ ..‬ال تفقد أعصابك ‪ ..‬حتى و لو‬ ‫كان حديثي غير مهم ‪ ..‬فيجب أن تنصت إلي‬ ‫إذا لم أرغب بالطعام ‪ ..‬ال ترغمني عليه عندما‬ ‫أج��وع س��وف آكله عندما ال أستطيع السير‬ ‫بسبب قدمي املريضة أعطني ي��دك ‪ ..‬بنفس‬ ‫احل��ب و الطريقة ال��ت��ي فعلتها معك لتخطو‬ ‫خطوتك األولى عندما يحني اليوم الذي أقول‬ ‫لك فيه إنني مشتاق للقاء الله ‪ ..‬فال حتزن‬ ‫و ال تبكي فسوف تفهم ف��ي ي��وم م��ن األي��ام‬ ‫حاول أن تتفهم أن عمري اآلن قد قارب على‬ ‫االنتهاء و في يوم من األيام سوف تكتشف‬ ‫أن��ه ب��ال��رغ��م م��ن أخ��ط��ائ��ي فإنني كنت دائ��م��ا ً‬ ‫أري���د أف��ض��ل األش��ي��اء ل��ك ‪ ..‬و ق��د ح��اول��ت أن‬ ‫أمهد لك جميع الطرق ساعدني على السير ‪..‬‬ ‫ساعدني على جتاوز طريقي باحلب و الصبر‬ ‫‪ ..‬مثلما فعلت معك دائما ً ساعدني يا بني على‬ ‫ال��وص��ول إل��ى النهاية بسالم ‪ ..‬أمتنى أن ال‬ ‫تشعر باحلزن و ال حتى بالعجز حني تدنوا‬ ‫ساعتي فيجب أن تكون بجانبي و بقربي ‪ ..‬و‬ ‫حتاول أن حتتويني ‪ ..‬مثلما فعلت معك عندما‬ ‫بدأت احلياة احتضني كما احتضنتك و انت‬ ‫صغيرا ً‬

‫برود االطراف وال�شعور بالربد فيها خا�صة القدم و اليد‬ ‫شكوى تتكرر من الكثيرين خاصة في الشتاء‪,‬‬ ‫سببها االس��اس��ي قصور في ال���دوره الدمويه‬ ‫الطرفيه و سببها ان انخفاض درج��ة احل��راره‬ ‫يسبب انقباض في االوع��ي��ه الدمويه الطرفيه‬ ‫مم��ا ي��ؤدي ال��ى تغير لونها ال��ى االب��ي��ض قليال‬ ‫لقلة ال��دم ال��واص��ل ال��ى ال��ق��دم و ه��و م��ا يسبب‬ ‫االحساس بالبروده وهذا هو املنتشر في معظم‬ ‫احل��االت التقليديه خاصة االق��دام ول��و استمر‬ ‫ت��ع��رض االط���راف ل��درج��ة احل���راره املنخفضه‬ ‫ف���ان االك��س��ج�ين ال��واص��ل ال���ى اخل�لاي��ا ي��ق��ل ‪..‬‬ ‫مم��ا ي��ح��ول ل��ون ال��ط��رف ال��ى ال��ل��ون االزرق ‪..‬‬ ‫لو استمر انخفاض درجة احل��راره يؤدي ذلك‬ ‫الى مزيد من االنقباض و تراكم نواجت االيض‬ ‫في اخلاليا ‪ ..‬مما يؤدي الى حتول الطرف الى‬

‫ال��ل��ون االح��م��ر ‪ ..‬و ه��ذا م��ا ق��د يسبب اعراضا‬ ‫مشابهه لعضة الثلج‬ ‫احل���ال���ه ق���د ت���ت���ف���اوت ح��دت��ه��ا م���ن االح���س���اس‬ ‫ب��ال��ب��روده و ش��ئ م��ن التنميل ‪ ..‬ال���ى ف��ق��دان‬ ‫االحساس في القدم متاما ‪ ..‬لكن وجود االلم ‪..‬‬ ‫يعتبر عالمه جيده افضل من اختفاء االحساس‬ ‫التعامل مع هذه الشكوى سهل للغايه و هو مهم‬ ‫ملن يعاني من البرد في االطراف و مهم للغايه‬ ‫ملن يعاني من مرض السكري بل قد تكون هذه‬ ‫املالحظات البسيطه سببا في انقاذ قدم مريض‬ ‫السكري مستقبال‬ ‫‪ - 1‬ه��و ببساطه احملافظه على االط���راف و‬ ‫االقدام حتديدا دافئه و خاصة اثناء النوم حيث‬ ‫تقل احل��رك��ه و يقل تدفق ال��دم ال��ى القدمني و‬

‫لذلك افضل وقايه هو ما يفعله بعض كبار‬ ‫السن من وضع "قربة مياه دافئه" حتت‬ ‫االقدام اثناء النوم في الشتاء و هذه طريقه‬ ‫رائعه‬ ‫‪ 2‬يجب ايضا االهتمام بشده عند تقليم‬‫االظ��اف��ر لقمان ع��دم اصابته االص��اب��ع او‬ ‫القص الزائد او اجلائر لالظافر‬ ‫‪ 3‬كما يجب احلفاظ على االق��دام جافه‬‫بعيدا عن البلل و عند ح��دوث اي خدوش‬ ‫او اصابات يجب استشارة الطبيب على‬ ‫الفور‬ ‫امل�لاح��ظ��ات ال��س��اب��ق ذك��ره��ا و بعض احل��االت‬ ‫‪ 4‬هناك بعض االدوي���ه التي تزيد من‬‫ت��دف��ق ال����دم ف��ي ال�����دوره ال��دم��وي��ه ال��ط��رف��ي��ه ‪ ..‬املستعصيه تستدعي تدخال جراحيا في حاالت‬ ‫اال انها ع�لاج مؤقت و ال يجدي كثيرا ب��دون نادره‪.‬‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !! ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نف�سك !!‬

‫ثقف نفسك واقرأ كثيرا ً استفد وأفد غيرك فالقراءة تزود عقولنا مبواد املعرفة‬ ‫فقط‪ ,‬والتفكير هو الذي يجعلنا منلك ما نقرأ …‬ ‫اخترنا لكم في صحيفة املركز زاوية"ثقف نفسك" والتي تهدف إلى تغطيه كل‬ ‫ما يتعلق بالثقافه في جميع املجاالت‪ ..‬بإمكانكم إرسال اقتراحاتكم ومواد تتعلق‬ ‫بالزاوية على البريد االلكتروني للصحيفة‪.‬‬


‫‪28‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫الزاوية الرياضية برعاية‬

‫ديربي كفركنا ‪ ...‬أحمر‬

‫مكابي األقوى أداء وحضورا وهبوعيل الفائز‬ ‫هبوعيل يتحضر ملعسكر تدريبي في رومانيا‬

‫املركز‬ ‫جنح فريق هبوعيل كفركنا بكسب نقاط مباراة‬ ‫الديربي الكناوي التي ج��رت على استاد عيلوط‬ ‫ال��ن��اص��رة ض��م��ن االس���ب���وع ال��ع��اش��ر ف��ي ال��درج��ة‬ ‫األولى أثر فوزه بهدف وحيد سجله املهاجم أورن‬ ‫زيلكا في الدقيقة ‪ 90‬من املباراة ‪.‬‬ ‫وق���د ش��ه��د ال��ل��ق��اء روح����ا أخ���وي���ة وري��اض��ي��ة بني‬ ‫الطرفني على العشب األخضر وب�ين اجلمهورين‬ ‫الذي قدر مبائتي مشجع فقط حيث خرجا تاركني‬ ‫أحداث املباراة في امللعب ونقاطها لكفركنا‬ ‫احداث املباراة ‪:‬‬ ‫ه��ذا ول��م يكن ف��وز هبوعيل مقنعا وبقي منقوصا‬ ‫كما جاء على لسان مدربه رحاميم سيلع بسبب‬ ‫األداء الضعيف الذي قدمه منذ مباراة طبريا وقد‬ ‫عجز عن ايقاف سيطرة العبي مكابي الذين كانوا‬ ‫األق����وى أداء وح���ض���ورا اب��ه��روا اجل��م��ه��ور ب���أداء‬ ‫ك��روي معظم دقائق املباراة استحقوا من خالله‬ ‫الفوز بجدارة إال أن احلظ لم يحالفهم ‪.‬‬ ‫‪ ‬بدأت املباراة بفرصة ذهبية لالعب هبوعيل طاهر‬ ‫ط��اه��ر ل��م يفلح بترجمتها ل��ه��دف وب��ع��ده��ا استلم‬ ‫مكابي تزعم املباراة ووصل لعدة فرص من الالعب‬ ‫نور عودة وايتسك ناش وأمير غدير أكثر من مرة‬ ‫لم تستغل جيدا منهيا الشوط االول بتعادل سلبي‪.‬‬ ‫مع العلم أن الالعب محمود جبر كان عالمة فارقه‬ ‫لصالح فريقه مكابي وكان جنم املباراة بشوطيها‬ ‫في الشوط الثاني استمر مكابي بالسيطرة على‬ ‫امل���ب���اراة وب��ق��ي احل���ظ ي��ح��ارب��ه ح��ت��ى ال��دق��ي��ق��ة ‪90‬‬ ‫حيث تكبد ه��دف��ا م��ن ال�لاع��ب زيلكا ال���ذي استغل‬ ‫خطأ دفاعيا قاتال انهى به نتيجة املباراة لصالح‬ ‫هبوعيل‪.‬‬ ‫يشار أن اربعة العبني كناويني فقط من الفريقني‬

‫افتتحوا املباراة باإلضافة إلى خامس دخل بديال‬ ‫في الدقيقة ‪. 70‬حيث شارك من هبوعيل الشقيقان‬ ‫محمد وعمر اعمر ‪,‬وحسام طه بديال ومن مكابي‬ ‫م��ح��م��ود ج��ب��ر ون���ورع���ودة ‪.‬وق���د م��ث��ل��وا فريقيهم‬ ‫بجدارة ‪.‬‬ ‫بعد املباراة جاءت ردود الفعل مشجعه وقد أثنى‬ ‫الطرفان على األج���واء الرياضية واألخ��وي��ة التي‬ ‫س��ادت امل��ب��اراة واعتبرا نتيجة الفوز أم��را ثانويا‬ ‫مقابل خ���روج الفريقني متآخني ومتحابني ‪.‬ه��ذا‬ ‫وق��ام��ت ادارة فريق مكابي ب��دع��وة الالعبني إلى‬ ‫وجبة عشاء تكرميا ألدائ��ه��م ال��رائ��ع ف��ي الديربي‬ ‫‪ .‬ك��م��ا ويستعد ف��ري��ق هبوعيل للسفر االس��ب��وع‬ ‫ال��ق��ادم إل��ى رومانيا مستغال استراحة أسبوعني‬ ‫في الدرجة األول��ى حيث سيجري هناك معسكرا‬ ‫تدريبا م��ن خالله يجري لقاءين ودي�ين م��ع فرق‬ ‫محليه ‪.‬‬ ‫ثالث نقاط عن املباراة‪:‬‬ ‫* اح��ت��رام��ا ل���ق���رارات امل�����درب‪ :‬ك���ان ينبغي على‬ ‫رحاميم سيلع إشراك جميع العبي الفريق احملليني‬ ‫في تشكيلة ه��ذه امل��ب��اراة اخلاصة بكفركنا بغض‬ ‫النظر عن ظروفه احلالية في االولى ‪.‬‬ ‫* مهاجم مكابي كفركنا محمود اجلبر ما زال لديه‬ ‫الكثير ليقوله على ارض امللعب‪ ,‬كان سيد املباراة‬ ‫بجدارة كل االحترام ‪.‬‬ ‫* استاذ عيلوط الناصرة منارة للفرق في املنطقه‬ ‫والفريقان الكناويان لهما حصه بنظر املسؤولني‬ ‫احمد احللو وف��ي بلدية الناصرة ‪ .‬فريق مكابي‬ ‫كفركنا يتقدم بالشكر لهم على اتاحتهم الفرصة‬ ‫بإجراء املباراة وعلى حسن استقبالهم ‪.‬‬

‫تفكير عميق‬ ‫أثمر عن أداء‬ ‫مقنع وفوز هزيل‬ ‫املركز‬ ‫التقطنا هذه الصورة فور انتهاء الشوط‬ ‫مبجريات الشوط االول وكانت بالصدفه بدون‬ ‫األول من مباراة ديربي كفركنا ملدربي‬ ‫الفريقني ومساعديهما ‪ .‬املهم في ال��ص��ورة انها تنسيق لكنها ملفته للنظر"‪.‬‬ ‫مكررة وهي الرابعة بعد تصويرهم في حالتهم هذا التفكير أثمر عن أداء مقنع وكبير من مكابي‬ ‫هذه من منتصف امللعب حتى دخولهما الغرف ‪ .‬وفوز هزيل لهبوعيل ‪ .‬وكأن الصورة تتحدث عن‬ ‫سألنا مساعد فريق هبوعيل كفركنا مأمون طه نفسها تعكس ما كان على استاد عيلوط مجرد‬ ‫عن ه��ذه املصادفة فقال ‪ ":‬ال شئ مجرد تفكير مباراة كرة قدم ليس اكثر‪.‬‬

‫ابناء سخنيني يواصل انتصاراته‬ ‫وينفي تعاقده مع محمد غدير‬ ‫املركز‬ ‫ن������ف������ت إدارة‬ ‫ف������ري������ق احت�������اد‬ ‫أب�����ن�����اء س��خ��ن�ين‬ ‫ت����ع����اق����ده����ا م��ع‬ ‫ال�لاع��ب العربي‬ ‫في مكابي حيفا‬ ‫محمد غدير كما‬ ‫نقلته وسائل‬ ‫اإلع����ل���ام خ�ل�ال‬ ‫األس�������������ب�������������وع‬ ‫امل���������ن���������ص���������رم‬ ‫وال��������ق��������اض��������ي‬ ‫ب�������ان�������ض�������م�������ام‬ ‫الالعب لصفوف الفريق حتى نهاية املوسم حيث‬ ‫ما زال الالعب يخضع لعقد مع مكابي حيفا ولم‬ ‫يتم تسريحه او حت��ري��ره م��ن العقد االم��ر ال��ذي‬ ‫يعيق التفاوض معه بشكل رسمي ‪.‬‬ ‫الفريق السخنيني م��ا زال مستمرا ف��ي حتقيق‬ ‫االن��ت��ص��ارات وإش��ب��اع شهية جمهوره العربي‬ ‫حيث حقق ان��ت��ص��اري��ن ه��ام�ين خ�لال األس��ب��وع‬ ‫املنصرم األول على هبوعيل بئر السبع بهدفني‬

‫نظيفني سجلهما احمد قسوم واوه��اد كادوسي‬ ‫أما الثاني انتصارا خارجيا على رمات هشارون‬ ‫بهدف وحيد سجله اوه���اد ك��ادوس��ي ‪.‬وبهذين‬ ‫الفوزين عزز الفريق السخنيني تقدمه في العليا‬ ‫في املركز الرابع برصيد ‪ 31‬نقطة بفارق ‪ 4‬نقاط‬ ‫عن املركز الثاني نادي اشدود ‪ .‬مع العلم أن لقاءا‬ ‫صعبا ومهما للغاية بانتظاره ي��وم غ��د السبت‬ ‫حيث يستضيف ف��ي ال��دوح��ه ف��ري��ق مكابي تل‬ ‫ابيب الساعه اخلامسة والنصف ‪.‬‬


‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫بعد استراحة طويلة‬

‫االعتصام يشغل الدوري‬ ‫اإلسالمي بلقائه مع أم الفحم‬

‫املركز‬ ‫ي��س��ت��أن��ف ال��ي��وم ف��ري��ق االع��ت��ص��ام ن��ش��اط��ه في‬ ‫ال����دوري اإلس�لام��ي ب��ع��د أس��ب��وع�ين م��ن ال��راح��ة‬ ‫ليلتقي فريق النور أم الفحم في إستاد السالم‬ ‫ضمن األسبوع العاشر ‪.‬ف��ي ص��راع على القمة‬ ‫امللتهبة بني غرميي اليوم باإلضافة إلى شفاعمرو‬ ‫وعرعرة وأم الغنم ‪.‬‬ ‫وك���ان االع��ت��ص��ام (ح��ال��ي��ا ف��ي امل��رت��ب��ة ال��ث��ال��ث��ة )‬ ‫متربعا على القمة قبل االستراحة حيث اعتالها‬ ‫ال��ن��ور األم����ر ال����ذي سيصعب امل��واج��ه��ة وس��ط‬ ‫تساؤالت حول متكن االعتصام من استعادتها‬ ‫‪ .‬مع العلم أن فوزه لن يجدي نفعا في حال فوز‬ ‫ف��ري��ق ع��رع��رة ص��اح��ب املرتبة الثانية علما أن على استاد السالم والفوز معناه استعادة الفريق‬ ‫عافيته ومينحه استقبال عرعرة مبعنويات عاليه‬ ‫الفريقان سيلتقيان ايضا االسبوع القادم ‪.‬‬ ‫وف��ي ح��دي��ث م��ع م��داف��ع ال��ف��ري��ق ش���ادي خليلية ‪. " .‬‬ ‫حول اللقاء فقد اعتبر أن مفتاح العودة إلى القمة براعم االعتصام ما زال يدك الفرق وه��ذه املرة‬ ‫هو الفوز في هذه امل��ب��اراة وبعدها على عرعرة ع��ل��ى ال��ف��ري��دي��س ح��ي��ث ف���از عليه ف��ي ع��ق��ر داره‬ ‫األسبوع القادم ‪.‬وأضاف "هذه املباراة لها طعم بالنتيجة ‪ 1 – 22‬وما زال يتمسك بالقمة بدون‬ ‫خاص وانتظرها بفارغ الصبر خصوصا وانها منازع ‪.‬واليوم سيكون في استراحه ‪.‬‬

‫األخوة كفرمندا يوقف‬ ‫قطار ابناء مجد الكروم‬

‫املركز‬ ‫جنح تالميذ املدرب عادل عزام من األخوة كفرمندا‬ ‫من إيقاف قطار أبناء مجد الكروم بعد الفوز عليهم‬ ‫ف��ي اللقاء املثير ال��ذي ج��رى على ملعب كوكب أبو‬ ‫الهيجا ض��م��ن األس��ب��وع ال��ث��ال��ث ع��ش��ر ف��ي ال��درج��ة‬ ‫الثانية ‪ .‬وقد متكن العبو الفريق من السيطرة على‬ ‫مجريات املباراة وتفويت الفرصة على مجد الكروم‬ ‫اللذين ح��ض��روا م��ن اج��ل ال��ف��وز حيث انتهت بفوز‬ ‫املنداويني بثالثة اهداف مقابل هدف‬

‫ال��ش��وط االول شهد ه��دف�ين سجلهما محمد ط��ه وعلي‬ ‫زيدان لصالح كفرمندا فيما ابعد االخير بالبطاقة احلمراء‬ ‫اما الشوط الثاني كان مجدالويا متخض عن هدف في‬ ‫الدقيقة ‪ 19‬وقد كثف من هجماته بعدها للتعادل اال أن‬ ‫هدفا ثالثا للمنداويني حسم اللقاء‬ ‫يذكر ان امللعب البلدي اجلديد يشهد اعماال تطويرية من‬ ‫بناء مدرج يتســع لـ ‪ ,3200‬وجتهيز شبكة اضاءة ومن‬ ‫املتوقع ان يتم االنتهاء من العمل وجتهيزه حتى شهر‬ ‫اذار املقبل ‪ .‬‬

‫اخاء الناصرة يفتتح‬ ‫جولة اإلياب‬ ‫بخسارة بيتية‬

‫املركز‬ ‫على غير املتوقع افتتح فريق أخ��اء الناصرة‬ ‫جولة اإلياب بخسارة بيتيه مدوية أمام فريق‬ ‫هبوعيل رعنانا بهدفني نظيفني فقد على اثرها‬ ‫امل��رت��ب��ة االول���ى لصالح هبوعيل رم���ات غان‬ ‫ليتمركز بالثالثة برصيد ‪ 28‬نقطة‪.‬وقد تكبد االخاء‬ ‫الهدفني اثر االداء الفاتر والتشكيلة الغير معتمدة‬ ‫م��ن قبل امل���درب ‪.‬وذل���ك ف��ي الدقيقة ‪ 45‬والدقيقة‬ ‫‪ 65‬بينما ابعد مدافع اخاء الناصرة شوكي جنار‬ ‫بالبطاقة احل��م��راء ف��ي الدقيقة ‪ ,88‬بعد أن تعمد‬ ‫اخلشونة على العب رعنانا ‪.‬‬ ‫هذا اخلسارة لم تخف فرحة اجلماهير النصراوية‬ ‫وادارة الفريق احلالية بحضور مجموعة من العبي‬

‫‪29‬‬

‫الفريق القدامى املخضرمني اللذين دافعوا عن الوان‬ ‫الناصرة سابقا من بينهم عيسى العارف ‪ ,‬محمود‬ ‫هريش (ابو ف��راس)‪,‬االداري محمد ابو احمد (ابو‬ ‫ع��ل��ي) ‪ ,‬علي اب��و أح��م��د (ع��ل��وي��ا) ‪,‬ج��اب��ر أب��و أحمد‬ ‫ورافع سليمان ‪.‬حيث ثمنت اجلماهير هذه اخلطوة‬ ‫معتبرين حضورهم سهم في جعبة الفريق ‪.‬‬ ‫اليوم لقاء خارجي ه��ام اخ��ر بانتظار اإلخ���اء في‬ ‫ه��رت��س��ل��ي��ا ح��ي��ث س��ي��ق��اب��ل م��ك��اب��ي احمل��ل��ي ضمن‬ ‫األسبوع السابع عشر في املمتازة ‪.‬‬

‫األخوة البعينة‬ ‫يفوز ويسطع في‬ ‫الدوري اإلسالمي‬ ‫املركز‬ ‫ف��ري��ق األخ���وة البعينة ف��ي ع��ام��ه األول ض��م��ن ال���دوري‬ ‫اإلس�لام��ي بخبرته القليلة يصول ويجول في املالعب‬ ‫ويقدم من مباراة الخرى اداء مبهرا وممتعا اخرها في‬ ‫لقائه اخلارجي امام املرج ام الغنم وقد اسفر عن فوزه‬ ‫بالنتيجة ‪ 1-2‬مبباراة‪ ‬قمة من قمم املباريات من حيث‬ ‫مستواها األخالقي والرياضي‬ ‫فريق االخوة كان السباق في التسجيل عن طريق‬ ‫الالعب عبد الرحمن مهجة في الدقيقة الـ‪ 40‬معلنا ً‬ ‫افراحا ً بعناوية وقد كرر احملاولة وجنح بتسجيل‬ ‫هدفا اخر بعد خمس دقائق اثر خلل في دف��اع ام‬ ‫الغنم وينتهي الشوط االول ‪.‬‬ ‫الشوط الثاني شهد ك��را وف��را وقلصت به النتيجة بعد‬ ‫احراز ام الغنم هدفا في الدقيقة ‪ 71‬حيث حاول الفريقان‬

‫املركز الثقافي اإلسالمي – كفركنا‬

‫يعلن املركز الثقافي اإلسالمي عن‬

‫فتح باب التسجيل لنادي‬ ‫الفتية اإلسالمي لكرة القدم‬ ‫يكون التسجيل في املكتبة اإلسالمية‬ ‫للتفاصيل‪0545821702 :‬‬

‫بعدها من هز شباك االخ��ر اال انها انتهت بفوز االخ��وة‬ ‫البعينة ‪ .‬بهدفني مقابل هدف‬ ‫رئيس ادارة ن��ادي البعينة الشيخ منير حمودة قال عن‬ ‫املباراة ‪ ":‬هنيئا للفريقني فقد امتعونا جاهدين بتحقيق‬ ‫ك��ل م��ا ه��و م��ش��رف ل�لاخ�لاق ول��ك��رة ال��ق��دم وهنيئا ً مرة‬ ‫اخرى على كل ما قدموه للمشجعني"‪.‬‬ ‫اما مدرب الفريق االستاذ محمد قرطاوي واالداري احمد‬ ‫سليمان فقد أكدا على مستوى املباراة الراقي وانها احدى‬ ‫مباريات القمة في الدوري االسالمي‬ ‫اما الالعب عبد الرحمن مهجة قال ‪ ":‬مباراة جميلة كانت‬ ‫اخ�لاق عالية كنا نستحق ونستطيع االن��ت��ص��ار بفارق‬ ‫هائل اال اننا لم نستغل الفرص‪ .‬كما ان فريق ام الغنم عاد‬ ‫من نقطة الالعودة اال ان النتيجة بحمد الله وقدره انتهت‬ ‫لصاحلنا"‪ .‬‬

‫النادي الرياضي‬


‫‪30‬‬

‫اجلمعة ‪ 30/12/2011‬م املوافق ‪ 5‬صفر ‪ 1433‬هـ‬

‫‪Email: almrkz.news@gmail.com‬‬

‫كتب مدرسية * كتب دينية * موسوعات وقرطاسية‬ ‫* ألعاب مميزة‪ ،‬تعليمية وترفيهية‬

‫هــذه املسابقة حتت رعايـة‬

‫كفر كنا ‪ -‬بجانب مسجد عمر بن اخلطاب ‪ ،‬هاتف‪04-6516008 :‬‬

‫شامة على خد بالدي‬

‫‪12‬‬

‫جواب األحجية هو ‪ :‬كنيسة برعم املهجرة‬ ‫الفائز في مسابقة العدد املاضي‪ :‬محمد قيم ‪ -‬العزير‬ ‫وهي ما تبقى من قرية برعم املهجرة في اجلليل األعلى املركزي‬ ‫غرب قرية اجلش ‪ ،‬التي طلب اجليش اإلسرائيلي من سكانها‬ ‫اخل��روج من القرية ريثما تهدأ األوض��اع األمنية على احل��دود‬ ‫الشمالية ومن ثم العودة إلى ديارهم‪،‬وما زال السكان ينتظرون‬ ‫حتى اليوم رغم قرار محكمة العدل العليا عام ‪ 1952‬بعودتهم‬ ‫ولكن احلكومة اإلسرائيلية لم تطبق ال��ق��رار حتى اليوم مثلما‬ ‫حدث أيضا مع سكان قرية إقرث املهجرة‪.‬‬

‫كنيسة برعم املهجرة‬

‫تعرض الزاوية حتت رعاية موقع الصور الفلسطينية بعدسة املربي محمد كرمي‪Arab-album.com :‬‬ ‫على الراغبني باملشاركة إرسال إجاباتهم مع رقم هاتف للتواصل معهم‪،‬‬ ‫عبر البريد االلكتروني فقط ‪almrkz.adv@gmail.com :‬‬

‫ترصد للفائز األسبوعي جائزة قيمة‪.‬‬

‫سؤال األسبوع‪ :‬ما اسم املسجد الذي نراه في الصورة ؟‬ ‫رمز ‪ :‬في أقصى الشمال قرب الذهب‪.‬‬

‫م������������زرع������������ ًة ف����ي‬ ‫(م��ع��ج��م فلسطني‬ ‫اجل����������غ����������راف����������ي‬ ‫امل����������ف����������ه����������رس)‬ ‫( ‪Palestine‬‬ ‫‪I n d e x‬‬ ‫‪،)G a z e t t e e r‬‬ ‫وك��������ان س��ك��ان��ه��ا‬ ‫ف��������ي م���ع���ظ���م���ه���م‬ ‫م������ن امل���س���ل���م�ي�ن‪،‬‬ ‫وي���ت���زودون امل��ي��اه‬ ‫ل���ل��اس������ت������خ������دام‬ ‫امل���ن���زل���ي م����ن ب��ئ��ر‬ ‫ت��ق��ع ف���ي ال��ط��رف‬ ‫اجلنوبي الشرقي‬ ‫ل���ل���ق���ري���ة‪ .‬وك���ان���ت أنقاض أحد البيوت املدمرة‬ ‫ال����زراع����ة ال��ب��ع��ل��ي��ة‬ ‫م������������ورد ال����������رزق‬ ‫األساسي‪ ،‬وأهم الغالل احلبوب واحلمضيات‬ ‫وال��������زي��������ت��������ون‪ .‬ف���ي‬ ‫‪ ،1945/1944‬كان‬ ‫م��ا م��ج��م��وع��ه ‪1224‬‬ ‫دومن���������ا ً م��خ��ص��ص��ا ً‬ ‫للحبوب‪ ،‬و‪ 66‬دومنا ً‬ ‫أنقاض أحد البيوت املدمرة‬ ‫م��روي��ا ً أو مستخدما ً‬ ‫تبي‬ ‫��د‬ ‫ق‬ ‫و‬ ‫للبساتني‪.‬‬ ‫نّ‬ ‫تقع ف��ي ل���واء ال��رم��ل��ة وتبعد عنها ‪ 6‬ك��م إلى بها‪ .‬وكانت طرق فرعية تربطها باللد وبالقرى من األس��س القدمية‪،‬‬ ‫الشرق‪ .‬وترتفع عن سطح البحر ‪ 125‬مترا‪ .‬امل��ج��اورة‪ .‬واس���م القرية م��أخ��وذ م��ن الظهر‪ ،‬التي ما زالت ظاهرة‪،‬‬ ‫بلغت مساحة أراضيها ‪ 1341‬دومن��ا‪ .‬حتيط أي أعلى اجلبل‪ .‬وقد ُ‬ ‫صنّفت خربة الظهيرية أن خ��رب��ة الظهيرية‬ ‫ب��ه��ا أراض�����ي ق���رى ج��م��زو‬ ‫القبيبة وال��ل��د‪ .‬قامت كتيبة‬ ‫ج��ف��ع��ات��ي ف���ي إط����ار عملية‬ ‫دان�������ي مب����داه����م����ة ال���ق���ري���ة‬ ‫واح��ت�لال��ه��ا ف��ي ‪ 10‬مت��وز‪،‬‬ ‫‪ .1948‬وق������د ب���ل���غ ع���دد‬ ‫سكانها آن��ذاك ‪ 116‬نسمة‪,‬‬ ‫في حني قدر عدد الالجئني‬ ‫منها في عام ‪ 1998‬بـ ‪712‬‬ ‫الجئ‪.‬‬ ‫كانت القرية تقوم على أرض‬ ‫غ��ي��ر م��س��ت��وي��ة ف���ي السهل‬ ‫منظر ملوقع القرية‬ ‫ال��س��اح��ل��ي‪ ،‬وحت��ي��ط أودي���ة أنقاض بيت وبئر مدمران‬

‫أصلها ثابت وفرعها في السماء‬

‫خربة الظهيرية‬

‫ع ـ ـ ــدد ال ــسك ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــان‪ 116 :1948 :‬نسمة‬ ‫مس ـ ـ ـ ـ ـ ــاحته ـ ـ ــا‪ 1341 :‬دومن ـ ـ ـ ــا‬

‫إعـ ــداد ‪ :‬شـ ـ ــادي عب ـ ـ ــاس‬

‫ك��ان��ت ُبنيت م��ن م���واد ب��ن��اء مستعملة كانت‬ ‫م��وج��ودة في امل��وق��ع‪ .‬وك��ان في املوقع أيضا ً‬ ‫صهاريج منقورة في‬ ‫ال��ص��خ��ر‪ ،‬وك��ث��ي��ر من‬ ‫الشظايا الفخارية‪.‬‬ ‫القرية اليوم‬ ‫ت����ق����ع م��س��ت��وط��ن��ت��ي‬ ‫ب����ن ش���ي���م���ن وك���ف���ار‬ ‫دان����ي����ي����ل مب�����ح�����اذاة‬ ‫أراض��ي القرية ولكن‬ ‫ليست عليها‪ .‬ال تزال‬ ‫ح��ي��ط��ان ن��ح��و عشرة‬ ‫م��ن��ازل قائمة‪ .‬أم��ا ما‬ ‫س���وى ذل���ك م��ن ال��ق��ري��ة‪ ،‬فقد‬ ‫حت�� ّول إلى أك��وام من أنقاض‬ ‫احلجارة املبعثرة هنا وهناك‪،‬‬ ‫يتخللها شجر ال��دوم والتني‬ ‫وال���ل���وز وآج�����ام م���ن ال��ش��وك‬ ‫وال��ن��ب��ات��ات ال��ب��ري��ة‪ .‬وامل��وق��ع‬ ‫م��س��يّ��ج‪ ،‬وي��س��ت��ع��م��ل م��رع��ى‬ ‫ل��ل��م��واش��ي‪ .‬وي��ن��ب��ت ال��ص��بّ��ار‬ ‫على جانبي املوقع الشمالي‬ ‫واجلنوبي‪.‬‬


‫نتقدم بجزيل الشكر وعظيم االمتنان لكل من واسانا في‬ ‫مصابنا بفقيدنا املغفور له بإذن الله تعالى‬

‫ش ــكر عـ ــلى تعـ ـ ـ ــاز‬

‫دوالر ‪  3.813‬شيق ـ ــل  يورو ‪  4.917‬شيق ــل  دينار أردني ‪  5.379‬شيق ـ ــل‬

‫‪17-8‬‬

‫درجات احلرارة هذا األسبوع‬

‫‪18-9‬‬

‫‪15-7‬‬

‫‪16-8‬‬ ‫‪15-7‬‬

‫اليوم اجلمعة ترتفع درجات احلرارة بشكل طفيف ويكون الطقس غائما جزئيا‪ .‬يحتمل أن تسقط األمطار في‬ ‫ساعات ما بعد الظهر‪ .‬غدا السبت تنخفض درجات احلرارة بشكل طفيف‪ ,‬ويكون الطقس غائما جزئيا‪ ,‬وتهطل‬ ‫أمطار محلية‪ .‬تنتشر من شمال البالد حتى املركز‪ .‬وتسقط الثلوج في جبل الشيخ‪ .‬بعد غد األحد تستمر درجات‬ ‫احلرارة باالنخفاض حتى يوم االثنني ويكون الطقس غائما جزئيا‪ .‬وتهطل أمطارا محلية من شمال البالد حتى‬ ‫شمال النقب‪ ,‬مع احتمال حدوث فيضانات في األماكن املنخفضة‪ .‬يوم الثالثاء تعود درجات احلرارة لترتفع مرة‬ ‫أخرى‪ ,‬وتكون أدنى من معدلها العام‪ ,‬مع احتمال سقوط أمطار محلية في شمال البالد وأواسطها‪ .‬يوم األربعاء‬ ‫تنخفض درجات احلرارة‪ ,‬وتهطل أمطار متفرقة مصحوبة بعواصف رعدية في معظم أجزاء البالد‪ .‬يوم اخلميس‬ ‫يكون الطقس مشابها‪ ,‬مع احتمال سقوط أمطار من شمال البالد حتى شمال النقب‪ .‬والله تعالى أعلم‬

‫‪19-11‬‬

‫‪18-11‬‬

‫حالة الطقس‬ ‫اليوم اجلمعة‬ ‫‪11-2‬‬

‫آل عب ـ ــاس ‪ -‬كفر كنا‬

‫{ إ ِ َنّا لِل َّ ِه َوإ ِ َنّا إِلَيْ ِه َر ِ‬ ‫ون }‬ ‫اج ُع َ‬

‫سواء باحلضور الشخصي أو باالتصال الهاتفي‪,‬‬ ‫ً‬ ‫داعيـن املولى عز وجل أن يكتب ذلك في ميزان حسناتكم‬ ‫وأن ال يريكم مكروه ًا في عزيز لديكم‪..‬‬ ‫كما ونشكر أهلنا في كفركنا على وقفتهم ومساندتهم‬ ‫لنا في مصابنا‬

‫احلاج محمد صالح‬ ‫عباس "أبو توفيق"‬

‫أسعار العمالت قبل اغالق العدد‬

‫* احمل�� � � ��ام�� � � ��ي ع�� � �م� � ��ر خ� � � �م � � ��اي� � � �س � � ��ي‪ ":‬ه � � � �ن� � � ��اك م�� � ��واض� � � �ي�� � ��ع مت ن�� � �ش� � ��ره� � ��ا ف�� � � ��ي ص�� �ف�� �ح� ��ات‬ ‫ال�� � �ف�� � �ي� � ��س ب � � � � � ��وك أوق � � � � �ع� � � � ��ت ش � � �ب� � ��اب � � �ن� � ��ا مب�� � �ل�� � �ف� � ��ات أم�� � �ن�� � �ي� � ��ة واس � � � � �ق� � � � ��اط� � � � ��ات أخ��ل ��اق�� � �ي� � ��ة"‬ ‫* األس �ت��اذ ع�ب��د احل�ك�ي��م م�ف�ي��د‪ ":‬ال�ف�ي��س ب��وك ث��ال��ث اك �ب��ر دول ��ة ف��ي ال�ع��ال��م م��ن ن��اح�ي��ة ت �ع��داد ال�س�ك��ان"‬ ‫* األستاذ أشرف احلاج‪ " :‬هناك تقنية في الفيس بوك تقوم على حفظ الصور أبديا ً حتى لو قمت مبحوها"‬

‫جمعية إقرأ تنظم ندوة حول الفيس بوك‬

‫مؤسسة أبو بكر الصديق ‪ -‬كفر كنا‬

‫أعانك الله على حمل األمانة ووفقك خلدمة االسالم واملسلمني وملا يحب ويرضى‬

‫مبناسبة حصوله على الوظيفة الرسمية إماما ً ملسجد‬ ‫علي ابن أبي طالب في كفر كنا‪...‬‬

‫الشيخ أسامة عمر صقر‬

‫تتقدم "مؤسسة أبو بكر الصديق " بالتهنئة القلبية احلارة إلى‬

‫تهنئة‬

‫انظر اإلعالن ص ‪19‬‬

‫احلركة اإلسالمية في‬ ‫كفركنا تعايد أبناء الطائفة‬ ‫املسيحية في البلدة مبناسبة‬ ‫عيد امليالد ورأس السنة‬


صحيفة المركز الأسبوعية , العدد 184 , الجمعة 30.12.2011  

‫صحيفة المركز اسبوعية مجانية توزع في منطقة الناصرة

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you