Issuu on Google+

‫اجلمهورية العربية السورية‬ ‫وزارة اإلعالم‬ ‫مديرية اإلعالم اإللكتروني‬ ‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)34‬‬

‫‪2013/2/24‬‬

‫الصفـــحة االولـــــــى‬

‫عمليات نوعية للجيش في إدلب وحمص وريف دمشق‬ ‫قض��ت وحدة من القوات املس��لحة‬ ‫عل��ى إرهابي�ين اعتدوا عل��ى نقطة‬ ‫عس��كرية في النبك بريف دمش��ق‬ ‫ودم��رت أس��لحتهم وعتادهم‪ ،‬كما‬ ‫قضت عل��ى مجموع��ة إرهابية في‬ ‫امل��زارع الش��رقية للنب��ك وص��ادرت‬ ‫أجه��زة الس��لكية وق��واذف ار ب��ى‬ ‫جى وق��اذف ص��اروخ مض��اد للدروع‬ ‫وقناب��ل و ‪ 20‬ألف صاع��ق كهربائي‬ ‫الس��تخدامها في تصني��ع العبوات‬ ‫الناس��فة‪ .‬وفي عدرا بريف دمش��ق‬ ‫أحلق��ت القوات املس��لحة خس��ائر‬ ‫فادح��ة مبجموع��ة إرهابي��ة وألقت‬ ‫القبض عل��ى بعض أفرادها‪ ،‬وقضت على عدد من اإلرهابيني في‬ ‫يبرود بريف دمش��ق ودمرت مستودعني لألسلحة فيما قتل عدد‬ ‫من االرهابيني في اقتتال على تقاسم مسروقات‪.‬‬ ‫إلى ذلك اش��تبكت وحدة من اجليش العربي الس��وري في ادلب‬ ‫مع إرهابيني في محيط وادي الضيف وحيش واحلامدية‪ ،‬وضربت‬ ‫جتمع��ات جملموعات إرهابي��ة في ري��ف املدينة حاول��ت االعتداء‬ ‫عل��ى احلواجز وأوقع��ت أفرادها ب�ين قتيل وجريح ودم��رت عددا‬ ‫م��ن معداتها‪ ،‬وقض��ت على إرهابيني في قرى مج��ارز ودير الزغد‬

‫وس��راقب وأبو الظهور وقرية تل س��لمو وقري��ة الذهبية ودمرت‬ ‫معداتهم‪ ،‬وفي جس��ر الش��غور قضت القوات املس��لحة على‬ ‫جتمع��ات لإلرهابي�ين عند مف��رق اجلانودية ومفرق بل��دة بكفال‪.‬‬ ‫وفككت وحدات الهندس��ة ‪ 5‬عبوات ناس��فة تزن كل منها ‪50‬‬ ‫كغ وعبوة سادس��ة على ش��كل قاظان زنتها ‪75‬كغ عند محور‬ ‫جسر أريحا معربليت‪.‬‬ ‫في حم��ص قضت القوات املس��لحة في عملي��ات نوعية على‬ ‫أع��داد من اإلرهابيني ودم��رت أوكارهم في عدد من بلدات حمص‬ ‫وقرى كفرعايا والسلطانية والحقت‬ ‫مجموعة إرهابية في الرسنت وقرية‬ ‫الهب��ات وأوقعت أفراده��ا بني قتيل‬ ‫وجري��ح وأحبطت محاوالت تس��لل‬ ‫إرهابيني م��ن لبنان إلى س��ورياعبر‬ ‫ري��ف تلكل��خ هاجموا باألس��لحة‬ ‫الرشاش��ة والقذائ��ف الصاروخية‬ ‫مخاف��ر حرس احل��دود‪ ،‬واش��تبكت‬ ‫م��ع مجموع��ة إرهابية ف��ي قريتي‬ ‫الش��ومرية وبي��ت رابع��ة وتصدت‬ ‫جملموع��ة إرهابية اعتدت على حاجز‬ ‫للجي��ش ف��ي تلبيس��ة وأوقع��ت‬ ‫اإلرهابيني بني قتيل ومصاب‪.‬‬


‫‪2013/2/24‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)34‬‬ ‫الصفـــحة الثــــــانية‬

‫إرهابي يعترف بقيامه مع مجموعته بتدمير مشفى القصير الوطني‬ ‫أقر اإلرهاب��ي عبد الهادي محمد اخلليف‬ ‫بقيامه مع مجموعة إرهابية مس��لحة‬ ‫بتدمي��ر املش��فى الوطني ف��ي القصير‬ ‫بريف حمص من خ�لال تفجيره بعبوات‬ ‫ناس��فة زرع��ت في نف��ق قام��وا بحفره‬ ‫حتت املشفى ما أدى الستشهاد عدد من‬ ‫املوظف�ين واملمرضني فيه‪ .‬وقال اإلرهابي‬ ‫اخللي��ف أنا م��ن مواليد قري��ة احلميدية‬ ‫التابع��ة ملنطق��ة القصي��ر ع��ام ‪1989‬‬ ‫انضممت إلى مهند غنوم امللقب بـ «أبو‬ ‫بكر» ومجموعته املسلحة بعدما جاؤوا‬ ‫من بابا عمرو مع أسلحتهم الكاملة من‬ ‫رشاشات وقواذف ومعدات أخرى‪.‬‬ ‫وأض��اف اإلرهاب��ي اخللي��ف إن «أبو بكر»‬ ‫خطط لنا حلفر نفق حتت مشفى القصير‬

‫الوطني فحفرنا النفق انطالقا من منزل‬ ‫ألحد األش��خاص من عائل��ة حربة وكان‬ ‫طول النفق نحو ‪ 300‬متر وعندما وصلنا‬ ‫حتت املش��فى حفرنا ثالثة أف��رع للنفق‪،‬‬ ‫وبع��د انته��اء احلف��ر ج��اءت مجموعة‬ ‫التلغيم وزرعت العبوات الناس��فة حتت‬ ‫املش��فى وقام��ت بتفجيره��ا ع��ن بعد‬

‫بالتوازي مع هجوم مسلح عليه من قبل‬ ‫مجموعتني وأدى التفجير إلى مقتل عدد‬ ‫م��ن املوظف�ين واملمرضني في املش��فى‪.‬‬ ‫وأضاف اإلرهاب��ي اخلليف قمن��ا بأعمال‬ ‫خطف متعدد إذ خطفنا ‪ 15‬شخصا من‬ ‫قرية العقربية وعذبناهم كما خطفنا ‪5‬‬ ‫أش��خاص من قرية الغسانية ونقلناهم‬ ‫إل��ى منزل ف��راس الع��كاري وقمنا بذبح‬ ‫أحده��م وف��ي امل��رة الثالث��ة خطفن��ا‬ ‫مواطنني من قري��ة احلميدية ونقلناهما‬ ‫إلى منزل الشيخ خالد في القصير كما‬ ‫سرقنا سيارتني كبيرتني على مفرق آبل‪،‬‬ ‫وكنا نحصل على األسلحة واألموال من‬ ‫ش��خص يدعى دباح غنوم وولديه وكانوا‬ ‫يأتون بها من لبنان‪.‬‬

‫جبهة النصرة اإلرهابية تتبنى االعتداء على مشفى احلياة بحلب‬ ‫تبن��ت جبه��ة النص��رة اإلرهابية التابع��ة لتنظي��م القاعدة‬ ‫مس��ؤولية االعتداء اإلرهابي الذي استهدف مشفى احلياة في‬ ‫منطق��ة امللعب البلدي بحلب في التاس��ع من تش��رين األول‬ ‫م��ن العام املاضي وأدى إلى استش��هاد أكثر من ثالثني مواطنا‬ ‫وعش��رات اجلرحى إضاف��ة إلى األض��رارا املادي��ة البالغة التي‬ ‫حدث��ت في املش��فى وماحولها‪ .‬وأظهر تس��جيل مصور بثته‬ ‫مواقع مرتبطة بتنظيم القاعدة مراحل تفخيخ سيارة شحن‬ ‫متوس��طة احلجم مخصصة لنقل امل��واد الغذائية بأكثر من‬ ‫ألف كيلو غرام من املواد املتفجرة واإلرهابي الذي نفذ االعتداء‪.‬‬

‫اجلبهة الشعبية للتغيير والتحرير‪ ..‬احلوار طريق وحيد للخروج من األزمة‬ ‫أك��دت اجلبهة الش��عبية للتغيي��ر والتحري��ر أن اجللوس إلى‬ ‫طاولة احل��وار هو الطريق الوحيد للخروج م��ن األزمة وهو ما‬ ‫يعب��ر عن مصال��ح ورغبة األغلبية الس��احقة من الش��عب‬ ‫الس��وري‪ .‬ودعت اجلبهة في بيان له��ا جميع القوى الوطنية‬ ‫ف��ي الب�لاد للح��وار والترفع عن املكاس��ب الضيق��ة لقطع‬ ‫الطري��ق أمام اس��تمرار الوضع املأس��اوي الذي متر ب��ه البالد‪،‬‬ ‫واعتبرت أن اعالن «ائتالف الدوحة» تعليق نش��اطاته الدولية‬ ‫«دلي��ل على هزمية مواقفه الس��ابقة التي ال متثل الش��رائح‬ ‫الواس��عة من الس��وريني بقدر م��ا متثل «االئت�لاف والدوحة»‬ ‫وحليفاتها من القوى التي تس��عى إلى دمار سورية موضحة‬ ‫أن موقف «االئتالف» ذريعة لبعض الدول والقوى لعرقلة احلل‬ ‫السلمي واجلهود الدولية التي تسعى إليه»‪ .‬وختمت اجلبهة‬ ‫بيانه��ا بالقول‪ »:‬إننا في اجلبهة الش��عبية للتغيير والتحرير‬

‫كإح��دى القوى الوطنية املعارضة نرى أن الوضع في البالد لم‬ ‫يعد يحتمل االس��تمرار ف��ي خيار العنف وال وضع الش��روط‬ ‫التعجيزية من قبل أحد فال معنى لها إال الرغبة في استمرار‬ ‫حمام الدم وصوال إلى تدمير البالد»‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)34‬‬

‫‪2013/2/24‬‬

‫الصفـــحة الثــــــالثــة‬

‫السوريون في اجلوالن‬ ‫يستنكروا التفجير اإلرهابي في شارع الثورة بدمشق‬ ‫تندي��دا بالتفجي��ر اإلرهابي الذي اس��تهدف‬ ‫ش��ارع الثورة في مدينة دمش��ق يوم اخلميس‬ ‫املاضي نف��ذ املواطنون العرب الس��وريون في‬ ‫اجلوالن االذي حتتله اس��رائيل وقفة تضامنية‬ ‫ج��ددوا خاللها وقوفهم مع أبن��اء الوطن األم‬ ‫ف��ي وجه اإلرهاب الذي يتعرض له الس��وريون‬ ‫ب��كل فئاته��م وش��رائحهم معرب�ين ع��ن‬ ‫«استنكارهم لألعمال اإلرهابية التي تنفذها‬ ‫عصابات اإلجرام واإلره��اب املمولة من اخلارج‬ ‫واملدعوم��ة من الوالي��ات املتحدة وإس��رائيل‬ ‫وأدواتها في املنطقة»‪.‬‬ ‫وطالب املشاركون «بضرب اجملموعات اإلرهابية‬ ‫املس��لحة التي تس��تهدف البلد» مؤكدين أن سورية س��تنتصر بفضل وحدة أبنائها وصمودهم ودعمهم‬ ‫للجيش العربي السوري في عملياته املتواصلة ضد اإلرهابيني‬

‫جهوزية املؤسسات الصحية‬ ‫والكوادر الطبية رغم العقوبات االقتصادية‬ ‫أك��د وزي��ر الصح��ة «س��عد الناي��ف» جهوزي��ة‬ ‫املؤسسات الصحية والكوادر الطبية واستعدادها‬ ‫لتق��دمي جمي��ع اخلدم��ات الطبي��ة للمرضى رغم‬ ‫العقوب��ات االقتصادي��ة اجلائ��رة بح��ق الش��عب‬ ‫السوري وأن التفجيرات اإلرهابية التي ترتكب بحق‬ ‫املواطنني دليل على اف�لاس مرتكبيها وإجرامهم‬ ‫بحق االنس��انية‪ .‬وأشار النايف خالل زيارته جرحى‬ ‫التفجي��ر اإلرهاب��ي ال��ذي وقع ف��ي ش��ارع الثورة‬ ‫بدمش��ق في مشفى ابن النفيس إلى التعاون بني‬ ‫القطاعني العام واخلاص في تقدمي أفضل اخلدمات‬ ‫الصحي��ة للمرضى وخاصة أثناء وقوع التفجيرات‬ ‫اإلرهابية‪ ،‬موضحا حجم االستهداف الذي يتعرض‬ ‫له القطاع الصحي إلى جانب غيره من القطاعات‬ ‫اخلدمية واالقتصادية من قبل اجملموعات اإلرهابية‬ ‫املس��لحة‪ .‬وعبر اجلرحى عن استنكارهم الش��ديد ملثل هذه األعمال اإلجرامية التي تستهدف املواطنني األبرياء أثناء‬ ‫سعيهم إلى كسب رزقهم مؤكدين أن من يرتكب مثل هذه األعمال ال دين له وال أخالق‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)34‬‬

‫‪2013/2/24‬‬

‫الصفـــحة الــرابـعــــة‬

‫افتتاح أعمال مجلس إدارة املركز‬ ‫اإلقليمي للطفولة املبكرة‬

‫جلان احلـوار الفرعيـة في احملافظات‬ ‫تواصل لقاءاتهــا‬

‫أوض��ح وزي��ر التربي��ة الدكت��ور ه��زوان الوز خ�لال افتتاح‬ ‫اعمال مجلس ادارة املرك��ز االقليمي للطفولة املبكرة أن‬ ‫الطفولة املبكرة حظيت باهتمام الدولة‪ ،‬حيث مت إنش��اء‬ ‫مرك��ز إقليم��ي متخصص في س��ورية ومركزه دمش��ق‪،‬‬ ‫ويرص��د املركز واق��ع الطفولة من خالل جم��ع املعطيات‬ ‫واملعلوم��ات املتعلقة بها وطنيا ً وإقليميا ً ودوليا ً وتوثيقها‪،‬‬ ‫وإرس��اء قواعد ومصادر املعلومات في هذا اجملال لدراس��ة‬ ‫الواق��ع واقتراح كل ما من ش��أنه تطوير وتنمية الطفولة‬ ‫املبكرة وحمايتها‪.‬‏‬ ‫وأوضح وزير التربية ان أولى أهداف هذا املركز املشاركة في‬ ‫وضع السياسات الهادفة لالرتقاء بأوضاع الطفولة املبكرة‬ ‫وحقوقها متهيدا ً لدخولها املدرسة مشيرا ً إلى مساهمة‬ ‫هذا املرك��ز في تطوير االس��تراتيجيات العربية في مجال‬ ‫تنمي��ة الطفول��ة من خالل حتس�ين نوعي��ة منهج رياض‬ ‫االطفال ‪ ،‬مش��يرا ال��ى ان أولى مهام أعض��اء اجمللس هي‬ ‫تدري��ب األطر القيادية اخملتصة وتأهيلها للعمل في مجال‬ ‫الطفولة محلي��ا ً وإقليمي��اً‪ ،‬وإجراء البحوث والدراس��ات‬ ‫التقييمية حول الطفولة وتطويرها‬ ‫وناق��ش أعضاء مجلس اإلدارة مش��روع النظ��ام الداخلي‬ ‫للمركز وخط��ة عمله الوطنية واإلقليمي��ة للعام احلالي‬ ‫به��دف التع��رف عل��ى دور اليونس��كو وإمكاني��ة القيام‬ ‫بدور��م فيها بش��كل فعلي‪ ،‬وآليات التعاون مع املنظمات‬ ‫الدولية إضافة إلى اختيار أعضاء مجلس اإلدارة من الدول‬ ‫العربية مع مراعاة الت��وزع اجلغرافي للمنطقة واالهتمام‬ ‫برعاية الطفولة املبكرة‪ ،‬فضال ً عن مناقشة موازنة املركز‬ ‫وآليات التعامل معه كهيئة مس��تقلة داخل وزارة التربية‬ ‫وخارجها وأوضاع كل م��ن العاملني في املركز من الناحية‬ ‫اإلدارية واملالية ومنسقي الفرق الفرعية في احملافظات‪.‬‏‬

‫واصل��ت اللجان الفرعية املكلفة بوض��ع اآلليات الالزمة لدعوة‬ ‫املعارض��ة الوطني��ة وكاف��ة الق��وى السياس��ية والفعالي��ات‬ ‫االجتماعية واالقتصادية واملنظمات الشعبية والنقابات املهنية‬ ‫إلى احل��وار عقد لقاءاتها التش��اورية في احملافظ��ات مؤكدة أن‬ ‫احلوار الوطني هو احل��ل الوحيد للخروج من األزمة‪،‬حيث عقدت‬ ‫اللجنة الفرعية لقاء تش��اوريا مع فرع نقاب��ة املعلمني واالحتاد‬ ‫النس��ائي في دمش �ق‏ بحثت فيه وضع االلي��ات الالزمة لدعوة‬ ‫املعارض��ة الوطني��ة ومختل��ف القوى السياس��ية إل��ى احلوار‪،‬‬ ‫وطلبت اللجنة من النقابة واالحتاد تقدمي برامج عمل واقتراحات‬ ‫خالل الفترة املقبلة تتضمن طرح املشكالت واحللول في جميع‬ ‫اجملاالت‪،‬مشيرة الى ان احلوار يشمل لقاءات مع االحزاب املرخصة‬ ‫واملنظمات الش��عبية والنقابات املهني��ة والقوى اجملتمعية في‬ ‫كل مناط��ق واحياء العاصم��ة‪ .‬كماواصلت اللجن��ة الفرعية‬ ‫املكلف��ة وض��ع االلي��ات الالزم��ة لدع��وة املعارض��ة الوطني��ة‬ ‫ومختلف القوى السياس��ية إلى احل��وار لقاءاتها في محافظة‬ ‫ادلب وحمص والس��ويداء‪ .‬وطالب اجملتمعون باالسراع في ايجاد‬ ‫ح��ل لظاهرة اخلطف ووج��ود قضاء نزيه ومس��تقل اضافة إلى‬ ‫اع��ادة النظر بقان��ون االحزاب وقان��ون االنتخاب��ات‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫أهمي��ة عقد لق��اءات مع املواطنني في الش��ارع وكس��ر حاجز‬ ‫اخل��وف بني كل االحي��اء لعودة احلياة الطبيعي��ة وضرورة ايصال‬ ‫املساعدات ملستحقيها واالس��راع باعادة اعمار البنى التحتية‬ ‫واعادة املهجرين إلى منازلهم واش��راك من يلقون الس�لاح في‬ ‫احل��وار‪ .‬ورك��ز املش��اركون على ض��رورة اطالق حملة مس��تمرة‬ ‫من التبرعات للمهجرين واس��ر الش��هداء وتعزيز هيبة الدولة‬ ‫ومعاقبة جتار االزمة ومكافحة الفس��اد بكل اش��كاله وتفعيل‬ ‫دور الرقابة الشعبية ووضع املسؤول املناسب في مواقع العمل‬ ‫دون محس��وبيات وتعزي��ز الدع��م للجيش والقوات املس��لحة‬ ‫املدافع احلقيقي عن هذا الوطن‪.‬‏‬


No34 DailyNewsletter24-2-2013