Issuu on Google+

‫اجلمهورية العربية السورية‬ ‫وزارة اإلعالم‬ ‫مديرية اإلعالم اإللكتروني‬ ‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)257‬‬

‫‪2013/10/6‬‬

‫الصفـــحة االولـــــــى‬

‫«محكمة النصرة الشرعية» في ريف دمشق‬

‫اطل��ق مس��لحون ‪ 3‬قذائف ه��اون في‬ ‫منطقة باب توما أدت إلى مقتل مواطن‬ ‫وإصاب��ة اثن�ين آخري��ن‪ ،‬في ح�ين دمرت‬ ‫وح��دات م��ن اجلي��ش الس��وري مقر ما‬ ‫يسمى «احملكمة الش��رعية» ملسلحي‬ ‫النصرة في شارع السقي وقضت على‬ ‫ع��دد م��ن املس��لحني أحده��م لبناني‬ ‫اجلنسية في مزارع ودوار السقي وجنوب‬ ‫دير مار يعقوب مبدينة النبك‪ ،‬واشتبكت‬ ‫وحدات أخرى مع مجموعات مس��لحة‬ ‫جنوب ش��رق مبنى املعلم�ين في جوبر‬ ‫وقرب اجلام��ع الكبير في القابون قضت‬

‫خالله��ا على ثالثة قناص�ين من بينهم‬ ‫«رض��وان ن��ور الش��يخ»‪ ،‬وقض��ت على‬ ‫مجموعة مس��لحة تس��مي نفس��ها‬ ‫«كتيب��ة ش��هداء الصاحلي��ة» بكام��ل‬ ‫أفراده��ا م��ع متزعمه��ا املدعو»أبو برو‬ ‫الصاحلان��ي» ف��ي حي برزة ش��مال قناة‬ ‫الفضائية التربوية السورية‪ ،‬هذا وقد مت‬ ‫القضاء على مجموعة مس��لحة أخرى‬ ‫بكامل أفرادها في مزارع عالية مبنطقة‬ ‫دوما ومن بني القتلى «فخري الساعور»‪،‬‬ ‫ف��ي ح�ين مت��ت مالحق��ة مجموع��ات‬ ‫مس��لحة ش��رق مش��فى الش��رطة‬

‫بحرس��تا وعلى محور زملكا وفي مزارع‬ ‫دير س��لمان والقاسمية وش��رق القرية‬ ‫الش��امية في الغوطة الش��رقية وفي‬ ‫داريا ومت القضاء على العديد من أفرادهم‬ ‫من بينهم «بس��ام الرز»و» حس�ين عيد‬ ‫الش��يخ» و»أبو محمد العويد» و»أحمد‬ ‫محس��ن» ومت تدمير عتاده��م بالكامل‪،‬‬ ‫إلى ذل��ك دمر اجليش أس��لحة محملة‬ ‫بثالث سيارات على الطريق العريض في‬ ‫منطقة يبرود وقض��ى على مجموعات‬ ‫مس��لحة بكامل أفرادها ف��ي مزارع رميا‬ ‫وجبل مار مارون‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)257‬‬

‫‪2013/10/6‬‬

‫الصفـــحة الثــــــانية‬

‫مقتل ‪3‬أطفال في ريف حلب‬ ‫قت��ل ‪ 3‬اطف��ال وأصي��ب ‪ 6‬مواطن�ين‬ ‫بجروح إثر إطالق مسلحني عدة قذائف‬ ‫صاروخي��ة من قريتي ماي��ر وكفني على‬ ‫قريتي نبل والزهراء في حلب إضافة إلى‬ ‫إحلاق اضرار مادية ف��ي منازل املواطنني‪،‬‬ ‫كما اس��تهدف «اجليش احل��ر» باملدافع‬ ‫«محلية الصنع» قوات اجليش الس��وري‬ ‫املتمركزة في مطار كويرس العس��كري‬ ‫بريف حل��ب‪ ،‬هذا وقد اش��تبكت وحدة‬ ‫م��ن اجلي��ش م��ع مجموعة مس��لحة‬ ‫ف��ي معارة ارتيق بريف حلب الش��مالي‬ ‫الغربي أسفرت عن مقتل معظم أفراد‬ ‫اجملموع��ة وتدمي��ر عدد من س��ياراتهم‬ ‫املزودة برشاشات ثقيلة ومدافع مضادة‬ ‫للطي��ران عي��ار ‪ 23‬مم‪ .‬كم��ا مت اإليق��اع‬ ‫بأف��راد مجموع��ة مس��لحة بالكام��ل‬ ‫في قري��ة خان طومان وتدمير س��يارات‬ ‫محملة بالذخيرة في الكاستيلو وقرية‬ ‫كف��ر حمرا بريف حل��ب الغربي‪ ،‬أما في‬ ‫حلب فقد مت إيقاع أعداد من املس��لحني‬ ‫قتل��ى في محيط س��جن حلب املركزي‬

‫ومش��فى الكندي وقرى ماي��ر وحندرات‬ ‫وبابيص وع��زان والليرم��ون والزربة وتل‬ ‫حدين‪ .‬هذا وقد خرجت في مدينة اعزاز‬ ‫مظاهرة حاشدة تنادي بخروج «داعش»‬

‫قذائف على أحياء حمص‬ ‫ف��ي حمص اطل��ق مس��لحون عدد من‬ ‫القذائف الصاروخية على أحياء الغوطة‬ ‫والدبالن والبغطاسية واقتصرت االضرار‬ ‫على املادية‪ ،‬في حني الحقت وحدات من‬ ‫اجليش مجموعات مسلحة في محيط‬ ‫مدرس��ة خديج��ة الكب��رى واملطاح��ن‬ ‫واملشفى الوطني بحي القصور وأوقعت‬ ‫العدي��د م��ن القتل��ى واملصاب�ين ف��ي‬ ‫صفوفها‪ ،‬كما اش��تبكت وحدات اخرى‬ ‫مع مجموعتني مس��لحتني في الشارع‬ ‫الذهب��ي وق��رب جامع مصطفى باش��ا‬ ‫ومديرية األحوال املدنية في حي باب هود‬ ‫وقضت عل��ى معظم أفراده��م ودمرت‬ ‫عتادهم‪ ،‬ومن بني القتلى «محمد احلاج‬ ‫عل��ي» و»محم��د مول��ى» و»عب��د اهلل‬ ‫بحبوح» و»إياد الديك»‪ ،‬هذا وقد مت تدمير‬ ‫جتمع��ات أخرى ملس��لحني في الرس�تن‬ ‫وق��رى اخلالدية وجس��ر ال��دارة الكبيرة‬

‫من املدينة وقابلتها «داعش» باطالق نار‬ ‫عل��ى املتظاهرين وتفريقهم‪ ،‬وتش��هد‬ ‫املدينة االن حالة من التوتر والغليان دون‬ ‫أنباء عن وقوع إصابات‪.‬‬

‫تسوية أوضاع ‪ 43‬مسلحا‬ ‫س�� ّلم ‪ 43‬مس��لحا ً م��ن املطلوب�ين‬ ‫أنفس��هم مع أس��لحتهم لتس��وية‬ ‫أوضاعه��م ف��ي قري��ة تلكلخ‪ ،‬واش��ار‬ ‫مص��در مس��ؤول إل��ى أن اجله��ات‬ ‫اخملتصة تتاب��ع عملياتها العس��كرية‬ ‫لتطهير اط��راف القرية ومحيطها من‬ ‫املسلحني‪.‬‬

‫والغج��ر والدوي��ر والزعفران��ة ومنطقة‬ ‫الس��عن‪ ،‬والقضاء على العديد منهم‪،‬‬ ‫وتصدت في هذه األثناء وحدة من اجليش‬ ‫حملاولة تس��لل مجموعة مس��لحة من‬ ‫بلدة الدار الكبي��رة باجتاه قرية اخلالدية‬ ‫وأوقعتهم قتلى‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)257‬‬

‫‪2013/10/6‬‬

‫الصفـــحة الثــــــالثــة‬

‫جنسيات مغربية وليبية في ريف إدلب‬

‫في احلسكة‬

‫قتلت امرأة وأصيب عش��رة مواطنني إثر‬ ‫املزودة برشاشات ثقيلة‪ ،‬من بني القتلى‬ ‫تفجير مسلحني لدراجة مفخخة بعد‬ ‫«يوس��ف غريب��ة» و»ابراهي��م مغالج»‬ ‫ان قاموا بركنها قرب فرن ‪ 8‬آذار بحي تل‬ ‫و»فيصل عبود» و»خالد احلسن» و»جواد‬ ‫حجر‪.‬‬ ‫العلي» إضافة إلى الليبي امللقب بـ «ابو‬ ‫اخلالق» واملغربي امللقب بـ «الفرزدق»‪ ،‬هذا‬ ‫وقد مت تدمير مقرات ملسلحني بعضهم‬ ‫من «النصرة» في مدينة بنش وقرى زرزور‬ ‫ودرك��وش واحلمام��ة واجلانودية ومعمل‬ ‫الفل�ين والعالية وعني الروز وقس��طون‬ ‫ومعردبس��ة والبويطي ومرعيان والرامة‬ ‫وكفرروم��ا‪ ،‬وفي قرية مرتني اش��تبكت‬ ‫وح��دة من اجليش مع مس��لحني حاولوا املسلحني في سورية يدربون‬ ‫االعت��داء على حاجز عس��كري وقضت‬ ‫األطفال على القتال‬ ‫على ‪ 7‬منهم وأصاب��ت آخرين‪ .‬هذا وقد‬ ‫اثن��اء مواصلت��ه عمليات��ه ف��ي ري��ف اس��تهدف اجليش»احلر» ‪ 6‬حواجز أمنية قالت مراس��لة قناة تي في ‪ 7‬البلغارية‬ ‫ادل��ب قت��ل اجليش الس��وري عش��رات بني طيبة اإلم��ام ومدينة اللطامنة في «دليان��ا كاتي تينش��يبا» خ�لال زيارتها‬ ‫املس��لحني من غير الس��وريني في قرية ريف حم��اة ووقعت اش��تباكات عنيفة ع��ددا م��ن املناطق ف��ي س��ورية إلى أن‬ ‫كفر عويد‪ ،‬ودمر مس��تودعا لألس��لحة أس��فرت ع��ن إعطاب دباب��ة على حاجز العصاب��ات اإلرهابي��ة املس��لحة ف��ي‬ ‫س��ورية ت��درب األطف��ال عل��ى القتال‬ ‫وامل��واد املتفج��رة وعددا من الس��يارات املداجن‪.‬‬ ‫وتقوم باغتصاب النساء وتقطيع رؤوس‬ ‫املدني�ين بأعداد كبي��رة‪ ،‬وأك��دت كاتي‬ ‫بيان لـ «النصرة» في درعا‬ ‫أن��ه خ�لال قيامه��ا بجولة ف��ي مدينة‬ ‫معل��وال اكتظ��اظ املدين��ة بقناص��ي‬ ‫أص��درت «جبهة النصرة» ف��ي درعا بيانا ً‬ ‫«جبه��ة النص��رة» التابع��ة للقاع��دة‬ ‫دعت فيه املسلمني من (التجار واصحاب‬ ‫الذي��ن يعت��دون على الكنائ��س واألديرة‬ ‫الفعالي��ات االقتصادية الت��ي تدخل الى‬ ‫التاريخي��ة مش��يرة إلى أنه��ا والطاقم‬ ‫احل��دود االردنية) بعدم االقتراب من احلدود‬ ‫املرافق له��ا تعرضوا لهجوم من قبلهم‬ ‫االردني��ة ح��دود «نصي��ب» ألن املنطق��ة‬ ‫لك��ن بفضل ق��وات اجليش الس��وري مت‬ ‫س��تعتبر منطقة عس��كرية م��ن تاريخ‬ ‫ص��د الهجوم‪ ،‬وفي لقاء للمراس��لة مع‬ ‫صدرو البي��ان‪ .‬من جهة اخ��رى قتل عدد‬ ‫مع أح��د متزعمي «النص��رة» امللقب بـ‬ ‫من املسلحني في منطقة اجلمرك القدمي‬ ‫«ش��يخ الش��مال» قال أنهم جاؤوا إلى‬ ‫واصيب اخرين ومن ب�ين القتلى «محمد‬ ‫غوطة دمشق ليدافعوا عن اإلسالم في‬ ‫أحمد املس��املة»‪ ،‬في حني مت اس��تهداف‬ ‫سورية وكش��ف أن التمويل يأتيهم من‬ ‫جتمع��ات ملس��لحني ف��ي كل م��ن ن��وى‬ ‫الس��عودية وقطر وبش��كل غير رسمي‬ ‫وطفس واحلراك وعتمان والنعيمة وانخل‬ ‫ومحجة والطي��رة والقضاء على العديد اخليرات» و»سوار مروان العيسى» و»خلف من دول في االحتاد األوروبي‪.‬‬ ‫منه��م بينه��م «احم��د هايل الب��ردان» اجلام��وس» و»عم��اد ف��واز الش��حادات»‬ ‫و»ابراهي��م احل��زوري الب��ردان» و»عم��اد و»وليد حمود الزعبي» متزعم ما يسمى‬ ‫خالد عبداهلل البردان» و»حس�ين محمد «كتيبة البيان»‪ ،‬هذا وقد مت القضاء على‬ ‫احلس�ين» و»ع��روة عب��د الك��رمي العلي» مجموع��ات مس��لحة ف��ي تل الس��من‬ ‫و»وس��ام من��ذر املس��اد» و»نبي��ل عبدو والزعرورة والب��كارة واجلبيلية بريف درعا‬ ‫خطاب» و»بدر ابو س��الم» و»سالم خالد الغربي وتدمير عربتني مصفحتني‪.‬‬


‫‪2013/10/6‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)257‬‬ ‫الصفـــحة الرابعة‬

‫األسد‪ :‬الشعب انتصر في تشرين وسينتصر على اإلرهاب‬

‫أكد الرئيس بش��ار األس��د ف��ي مقابلة‬ ‫مع صحيفة تش��رين مبناس��بة الذكرى‬ ‫األربعني حلرب تش��رين التحريرية أن أهم‬ ‫شيء في حرب تشرين هو انتصار اإلرادة‬ ‫والعق��ل العرب��ي على اخل��وف واألوهام‬ ‫التي وضعت ف��ي عقل املواطنني العرب‬ ‫ف��ي املرحل��ة الت��ي تل��ت ح��رب ‪،1967‬‬ ‫وأض��اف األس��د إن الش��عب الس��وري‬ ‫ه��و من صن��ع ح��رب تش��رين بصموده‬

‫واحتضان��ه للقوات املس��لحة وهو من‬ ‫س��يصنع انتصاره الي��وم بالقضاء على‬ ‫اإلرهابي�ين والفك��ر اإلرهاب��ي واخملطط‬ ‫الذي وضعته بع��ض دول اخلارج من أجل‬ ‫تدمير سورية‪ .‬كما أكد األسد في لقاء‬ ‫مع قناة خلق وصحيفة يورت التركيتني‬ ‫«أن حكومة أردوغان تتحمل مس��ؤولية‬ ‫دم��اء عش��رات اآلالف م��ن الس��وريني‬ ‫وتدمي��ر البني��ة التحتي��ة في س��ورية‬

‫وضرب االس��تقرار فيها وف��ي املنطقة»‬ ‫محذرا ً م��ن أن اإلرهابيني املوجودين على‬ ‫احلدود السورية والتركية (املدعومني من‬ ‫تركيا) س��يؤثرون في املستقبل القريب‬ ‫على تركي��ا التي س��تدفع الثمن غاليا‪،‬‬ ‫الفت��ا ً على ض��رورة العمل عل��ى حماية‬ ‫العالقة السورية التركية على املستوى‬ ‫الش��عبي م��ن انعكاس��ات ما ق��ام به‬ ‫أردوغان جتاه سورية‪.‬‬

‫اجلبهة الشعبية تنادي بفك احلصار‬ ‫أك��دت اجلبه��ة الش��عبية ��لتغيي��ر‬ ‫والتحري��ر ف��ي مؤمتره��ا الثان��ي إل��ى‬ ‫وجود قوى داخل وخارج س��ورية تعرقل‬ ‫الوصول إلى حل سياس��ي وخروج آمن‬ ‫من األزمة الفتة الى أن «املهمة الكبرى‬ ‫أم��ام الش��عب الس��وري ه��ي التوحد‬ ‫الجتثاث املس��لحني ألنه��م رأس حربة‬ ‫اخملطط األمريك��ي الصهيوني الرجعي‬ ‫العرب��ي لتفتي��ت س��ورية»‪ ،‬ون��ادت‬ ‫اجلبهة لفك احلصار عن املدن الس��ورية‬ ‫والس��يما مدينة حلب وحتيي��د الطرق‬ ‫العام��ة الت��ي تنق��ل امل��واد التموينية‬

‫واإلغاثية»‪ ،‬من جهته أكد قدري جميل‬ ‫عضو رئاسة اجلبهة أن التدخل اخلارجي‬ ‫في س��ورية يلغي حق السوريني بتقرير‬ ‫مصيرهم وإن منع هذا التدخل سيؤدي‬ ‫لوالدة س��ورية متجددة‪ ،‬معتبرا ً «مؤمتر‬ ‫جني��ف‪ »2‬قدرٌ البد من��ه‪ ،‬في حني أكد‬ ‫عل��ي حي��در عض��و رئاس��ة اجلبهة ان‬ ‫الظ��روف املوضوعية داخلي��ا وإقليميا‬ ‫ودوليا نضجت لبدء عملية سياس��ية‬ ‫تخرج س��ورية من أزمته��ا الفتا إلى أن‬ ‫مش��اركة اجلبهة في مؤمتر دولي للحل‬ ‫السياسي»واجب وطني»‪.‬‬


‫‪2013/10/6‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)257‬‬ ‫الصفـــحة اخلامسة‬

‫مؤسسات ومنظمات أهلية حتيي ذكرى حرب تشرين‬

‫احتفل عدد من املؤسسات واملنظمات‬ ‫واألح��زاب ف��ي الذك��رى ال‪ 40‬حل��رب‬ ‫تش��رين التحريري��ة مؤكدي��ن أنه��ا‬ ‫س��تبقى ذك��رى ف��ي قل��ب الش��عب‬ ‫الس��وري وق��دوة لتالح��م الش��عب‬ ‫وانتصاره على كل معتد‪ ،‬حيث احتفل‬ ‫كال م��ن حرك��ة االش��تراكيني العرب‪،‬‬

‫واملنظم��ات الطالبي��ة العربي��ة ف��ي‬ ‫جامعة دمش��ق‪ ،‬وأبناء اجلوالن السوري‪،‬‬ ‫وحركة الناصريني املستقلني في لبنان‪،‬‬ ‫والطلبة الس��وريني الدارسني في كوبا‬ ‫وأبناء اجلالية الس��ورية‪ ،‬ف��ي حني أكد‬ ‫رؤس��اء كل م��ن احل��زب الدميقراط��ي‬ ‫اللبنان��ي والفعالي��ات الوطني��ة‬

‫تكرمي ضباط اجليش السوري‬ ‫اقام��ت كلي��ة الدف��اع اجل��وي بحمص‬ ‫(ف��ي ذك��رى ح��رب تش��رين التحريرية)‬ ‫تكرمي��ا ً لضب��اط وص��ف الضب��اط في‬ ‫اجليش الس��وري‪ ،‬ورأى فيه املش��تركون‬ ‫أن انتص��ارات اجليش التي التزال متتالية‬ ‫منذ حرب تش��رين وحتى اآلن ستنتصر‬ ‫الي��وم عل��ى ق��وى اإلره��اب التكفيري‬ ‫القادم من كل أصقاع األرض»‪.‬‬

‫الفلس��طينية داخل أراضي‪ ،48‬وحزب‬ ‫الوف��اق القومي في مص��ر «أن اجليش‬ ‫العربي الس��وري الذي انتصر في حرب‬ ‫تش��رين قادر على االنتصار مجددا في‬ ‫احل��رب الهمجية احلالية التي تش��نها‬ ‫ق��وى اإلره��اب والتكفير على س��ورية‬ ‫العروبة واملقاومة»‪.‬‬


No257 newslettr daily 6 10 2013