Issuu on Google+

‫اجلمهورية العربية السورية‬ ‫وزارة اإلعالم‬ ‫مديرية اإلعالم اإللكتروني‬ ‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)246‬‬

‫‪2013/9/25‬‬

‫الصفـــحة االولـــــــى‬

‫قتلى مدنيني في التضامن ‪ ..‬وقذائف في دمشق‬

‫تبن��ت «الدولة اإلس�لامية ف��ي العراق‬ ‫والش��ام» مس��ؤوليتها ع��ن انفج��ار‬ ‫الس��يارة املفخخة في ش��ارع نس��رين‬ ‫بحي التضامن الس��كني في دمش��ق‬ ‫ال��ذي أدى إل��ى مقت��ل ثالث��ة مواطنني‬ ‫وإصاب��ة أخرين‪ ،‬إضافة إلى أضرار مادية‬ ‫ف��ي املكان‪ .‬ه��ذا وقتل ثالث��ة مواطنني‬ ‫وأصيب أخرون إثر س��قوط قذائف هاون‬ ‫على بساتني عني التينة بالقطيفة في‬ ‫ريف دمشق وعلى شارع حلب ومحيط‬ ‫ملعب العباسيني وكورنيش الزبلطاني‬ ‫في دمشق‪ .‬فيما سيطر اجليش العربي‬

‫السوري على جسر زملكا في الغوطة‬ ‫الش��رقية‪ ،‬كما أفاد مصدر عسكري أن‬ ‫وحدات اجليش الس��وري تصدت حملاولة‬ ‫مسلحني االعتداء على حاجز عسكري‬ ‫في شقحب في ريف دمشق‪ ،‬وضبطت‬ ‫معه��م أس��لحة إس��رائيلية الصن��ع‬ ‫وبن��ادق آلية وعب��وات مع��دة للتفجير‬ ‫وقذائ��ف «أر ب��ي ج��ي»‪ ،‬كما أفش��لت‬ ‫محاولة اعتداء على نقطة عس��كرية‬ ‫ف��ي الزريقية‪ ،‬وفي جوب��ر دمرت وحدات‬ ‫اجليش مس��تودع أسلحة يحوي عبوات‬ ‫ناس��فة‪ ،‬وصادرت ذخيرة وأقنعة واقية‬

‫محمل��ة بس��يارة في حرس��تا‪ ،‬وقتلت‬ ‫عددا ً من متزعمي مجموعات مسلحة‬ ‫ف��ي الزبدان��ي ودوم��ا وحجي��رة وداري��ا‬ ‫بعضه��م من جنس��يات عربي��ة عرف‬ ‫منهم السعودي «أبو الوليد اإلحساني»‬ ‫و»أمين خضر» و»بش��ار ناعورة» و»طارق‬ ‫احل��و»‪ ،‬وقضت على مجموع��ات تابعة‬ ‫ل��ـ «جبهة النصرة» ف��ي محيط فندق‬ ‫سفير معلوال وضهرة ميخائيل شمال‬ ‫جبعدي��ن وجن��وب وادي الصرخ��ة وتلة‬ ‫املس��يطبة ومزرع��ة برتا ق��رب رنكوس‬ ‫بريف دمشق‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)246‬‬

‫‪2013/9/25‬‬

‫الصفـــحة الثــــــانية‬

‫اشتباكات في حلب وريفها‬

‫اس��تهدف اجلي��ش الس��وري ف��ي حلب‬ ‫مجموع��ة مس��لحة حاولت التس��لل‬ ‫إلى أحي��اء املالكي وص�لاح الدين‪ ،‬كما‬ ‫قتل تس��عة مس��لحني في األش��رفية‪،‬‬ ‫فيما دمر مقرات ملس��لحني في محيط‬ ‫س��جن حلب املركزي ومش��فى الكندي‬ ‫وق��رى املنص��ورة وبيانون وخان العس��ل‬ ‫والش��يخ س��عيد‪ ،‬ودمر أيض��ا ً منصات‬ ‫إطالق صواريخ ومدافع هاون في كويرس‬ ‫واجلدي��دة ورس��م العب��ود‪ ،‬وس��يارات إعالمي��ة أن «الدول��ة اإلس�لامية ف��ي‬ ‫محمل��ة بالس�لاح ف��ي كف��ركار وبنان الع��راق والش��ام» دمرت أكب��ر األضرحة‬ ‫احل��ص ودير حافر‪ .‬إلى ذلك أفادت مصادر األثرية املوجودة في تادف في ريف حلب‪،‬‬

‫فيما تستمر االشتباكات بني مسلحني‬ ‫تابع�ين لـ «داع��ش» و»جبه��ة النصرة»‬ ‫و»اجليش احل��ر» وصوال ً إل��ى الرقة حيث‬ ‫ُقتل ثالثة وثمانون مس��لحا ً من «جبهة‬ ‫النصرة» ف��ي تل أبيض بينه��م ليبيون‬ ‫وتونس��يون‪ ،‬كم��ا أعلن��ت مص��ادر عن‬ ‫اس��تيالء مس��لحني من «داع��ش» منذ‬ ‫ثالثة أس��ابيع على رتل من الش��احنات‬ ‫احململة بالس�لاح الفرنس��ي ف��ي الرقة‬ ‫ودي��ر الزور‪ ،‬هذا وحتدثت مصادر أخرى عن‬ ‫اتهامات متبادلة بني اجملموعات املسلحة‬ ‫حول استخدام السالح الكيميائي‪.‬‬

‫قتلى عرب في ريف الالذقية‬

‫مسلحو «داعش» في دير الزور‬

‫ف��ي ري��ف الالذقي��ة ُقت��ل أح��د عش��ر‬ ‫مس��لحا ً تابع��ا ً ل��ـ «جبه��ة النصرة»‬ ‫بينهم الفلسطيني «خالد الدراوشة»‬ ‫واجلزائري «عماد بن جوهر» في قرية بيت‬ ‫إبلق‪ ،‬كما قتل في قرية الربيعة كالً من‬ ‫«عدنان خير اهلل» و»إياد ش��يخ السوق»‬ ‫و»أحمد القبوات» فلسطينيو اجلنسية‬ ‫والعراقيان «مصطف��ى زيتونة» و»زاهد‬ ‫حمامة» واملصريان «تاج الدين سباهي»‬ ‫و»عادل النورس» واملغربي «عادل املاهر»‪.‬‬

‫استهدف اجليش الس��وري في دير الزور‬ ‫مق��رات ملس��لحني تابع�ين ل��ـ «الدولة‬ ‫اإلس�لامية في العراق والشام» وقتلت‬ ‫تس��عة منهم في قرية جديد عكيدات‬ ‫بينهم «أبو دجان��ة» متزعم مجموعة‪،‬‬ ‫كم��ا ُقتل عدد منهم ف��ي انفجار عبوة‬ ‫ناسفة في حي العرفي‪.‬‬

‫قذائف صاروخية في حمص ‪ ..‬وقتلى في ريف ادلب‬

‫سقطت قذيفتان صاروخيتان على قرية‬ ‫أبوالعاليا في جب اجل��راح بريف حمص‬ ‫الشرقي أدت إلى أضرار مادية في املكان‪،‬‬ ‫كما سقطت عش��ر قذائف هاون على‬ ‫قري��ة الدنانير في ريف حم��ص ولم ترد‬ ‫أخب��ار عن األضرار‪ ،‬فيم��ا تصدى اجليش‬ ‫الس��وري العتداء على قرية كفرنان في‬ ‫ريف الرس�تن‪ ،‬وأفش��ل محاولة تسلل‬ ‫إل��ى القص��ور‪ ،‬كما قت��ل «محمد عبد‬ ‫الوهاب» قيادي تابع لـ «جبهة النصرة»‬ ‫في كم�ين في منطقة حس��ياء جنوب‬ ‫حمص‪ ،‬إضافة إلى عدد من املس��لحني‬ ‫م��ن جنس��يات غير س��ورية ف��ي وادي‬ ‫الضيف والرس�تن والكوم وتلة البيضاء معرشمش��ة في محي��ط وادي وقتلت‬ ‫وتلبيس��ة‪ .‬ف��ي ريف إدلب اس��تهدفت «سعيد األطرش» و»عبدالقادر األصفر»‬ ‫وحدة من اجليش مجموعة مسلحة في و»محمود املصري»‪.‬‬

‫املسلحون اليعترفون‬ ‫«االئتالف الوطني املعارض»‬

‫بـ‬

‫أعلنت ثالث عش��ر مجموعة مسلحة في‬ ‫س��ورية في بيان نش��رته على االنترنت أن‬ ‫«كل ما يتم من التشكيالت في اخلارج دون‬ ‫الرجوع الى الداخل‪ ،‬ال ميثلها وال تعترف به‪،‬‬ ‫وبالتالي ف��إن «االئتالف الوطني الس��وري‬ ‫املع��ارض» واحلكوم��ة املؤقت��ة» برئاس��ة‬ ‫أحمد طعمة ال متثلها وال تعترف بها»‪.‬‬


‫‪2013/9/25‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)246‬‬ ‫الصفـــحة الثــــــالثــة‬

‫الغرب يدرب «املعارضة» على املفاوضات‬ ‫أعل��ن مس��ؤول ف��ي وزارة اخلارجي��ة‬ ‫األميركية أن «االئتالف الوطني السوري‬ ‫ج��دي ف��ي‬ ‫املع��ارض» يعم��ل بش��كل ّ‬ ‫اس��طنبول مع ممثلي الغرب ودول عربية‬ ‫الكتس��اب خبرة إج��راء املفاوضات قبل‬ ‫عقد مؤمتر جنيف ‪ ،2‬مشددا ً على ضرورة‬ ‫العم��ل لدفع «االئتالف» إلى املش��اركة‬ ‫في املؤمتر‪.‬‬

‫دعوات دولية حلل سلمي في سورية‬ ‫رحب الرئيس اإليراني حسن روحاني في‬ ‫كلمت��ه خالل اجتم��اع اجلمعية العامة‬ ‫ل�لأمم املتحدة ف��ي دورته��ا ‪ 68‬بانضمام‬ ‫سورية إلى معاهدة حظر انتشار السالح‬ ‫الكيميائي‪ ،‬معتبرا ً أن حصول اجملموعات‬ ‫املتطرف��ة عل��ى الس�لاح الكيميائ��ي‬ ‫أكبر خط��ر يه��دد املنطق��ة‪ ،‬ويجب أن‬ ‫ينظ��ر بش��أنه في أي خط��ة بخصوص‬ ‫هذه األس��لحة‪ .‬هذا وق��د أعلن الرئيس‬ ‫األمريك��ي باراك أوبام��ا أن بالده ملتزمة‬ ‫باملسار السياسي حلل األزمة في سورية‬ ‫وترح��ب بجهود كل ال��دول التي ميكنها‬ ‫أن تس��اعد في التوصل إلى حل سلمي‪،‬‬ ‫لكنها ستس��تخدم القوة العس��كرية‬ ‫ف��ي ح��ال فش��ل الدبلوماس��ية‪ ،‬داعيا ً‬ ‫مجلس األمن إلص��دار قرار قوي لضمان‬ ‫وف��اء س��ورية بالتزاماته��ا بالتخلي عن‬ ‫األسلحة الكيميائية‪ ،‬معتبرا ً أن اجملتمع‬ ‫الدولي لم يكن على املس��توى املطلوب‬ ‫أمام املأس��اة في س��ورية‪ .‬فيم��ا اعتبر‬ ‫ب��ان كي مون األمني الع��ام لألمم املتحدة‬ ‫أن الزخ��م الدبلوماس��ي ال��ذي ح��دث‬ ‫عق��ب اس��تخدام الس�لاح الكيميائي‬ ‫في الغوطة بريف دمش��ق شكل فرصة‬ ‫أول��ى للحل بعد وق��ت طويل من األزمة‬ ‫ف��ي س��ورية‪ ،‬مؤكدا ً أال ح��ل لألزمة في‬ ‫س��ورية إال باملفاوضات‪ .‬وطالب الرئيس‬ ‫الفرنسي فرانسوا هوالند أال يكون مؤمتر‬ ‫جنيف مجرد اجتماع للحديث بل لنقرر‬ ‫ما اله��دف من وضع حكوم��ة انتقالية‬

‫تتمتع بكل القدرات التمثيلية ومكلفة‬ ‫إعادة السالم للمجتمع املدني وتنظيم‬ ‫االنتخاب��ات ف��ي حينه��ا‪ .‬كم��ا وصف‬ ‫الرئيس البوليفي إيفو موراليس خطاب‬ ‫الرئي��س األمريك��ي بال��ـ «مس��تهتر»‬ ‫ويتح��دث م��ع اجلميع باس��تخفاف عن‬ ‫احلري��ة والعدال��ة والس�لام وكأنه ميلك‬ ‫العالم كله‪ .‬من جهتها أكدت رئيس��ة‬ ‫األرجنتني كريس��تينا فرنانديز كيرشنر‬ ‫ض��رورة أن يكش��ف اجملتم��ع الدول��ي‬ ‫اجلهات التي تزود «املعارضة الس��ورية»‬ ‫باألس��لحة‪ .‬بدوره قال الرئيس اإلوكراني‬ ‫فيكتور يانوكوفيتش إن التنفيذ الناجح‬ ‫لالتفاق الروسي األميركي يعطي األمل‬ ‫بح��ل األزم��ة في س��ورية وت��رك مجال‬

‫للح��ل السياس��ي والدبلوماس��ي‪ .‬إلى‬ ‫ذلك أوضح��ت رئيس��ة البرازي��ل ديلما‬ ‫روس��يف أن بالدها تنبذ التدخل األحادي‬ ‫املناف��ي للقان��ون الدول��ي دون إذن م��ن‬ ‫مجل��س االم��ن ألن هذا ي��ؤدي الى عدم‬ ‫االس��تقرار السياس��ي للمنطقة ويزيد‬ ‫م��ن معاناة البش��ر‪ ،‬مطالب��ة احلكومة‬ ‫الس��ورية بتطبي��ق االتف��اق الروس��ي‬ ‫األميركي بش��كل كامل وعلى اس��اس‬ ‫التع��اون وحس��ن ني��ة‪ .‬ف��ي ح�ين أدان‬ ‫جاك��وب زوم��ا رئيس جمهوري��ة جنوب‬ ‫افريقيا استخدام األسلحة الكيمياوية‬ ‫في سورية‪ ،‬معتبرا ً أنه ال مبرر الستخدام‬ ‫هذه األس��لحة من جان��ب أي جهة في‬ ‫ظل أي ظرف من الظروف‪.‬‬


‫‪2013/9/25‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)246‬‬ ‫الصفـــحة الرابعة‬

‫مخاوف عاملية من امتالك «املعارضة» السالح الكيميائي‬ ‫أعل��ن وزير اخلارجية الروس��ي س��يرغي‬ ‫الفروف أن روس��يا تأم��ل أن يتم التوافق‬ ‫على قرار في مجلس األمن حول سورية‬ ‫دون اخلروج عن أطر اتفاق جنيف‪ ،‬مؤكدا ً‬ ‫عق��ب لقائ��ه نظي��ره األمريك��ي جون‬ ‫كي��ري أن احلديث يدور ح��ول تدمير كل‬ ‫الس�لاح الكيميائي املوجود في سورية‬ ‫ألن هن��اك مخ��اوف جدية م��ن احتمال‬ ‫حي��ازة املعارضة لبع��ض مكونات املواد‬ ‫السامة»‪.‬‬

‫مصر ‪ ..‬سقوط سورية خطر على املنطقة‬ ‫اعتبر وزير اخلارجية املصري نبيل فهمي‬ ‫في تصريح صحف��ي وجود مقاتلني غير‬ ‫سوريني يقاتلون مع اجملموعات املسلحة‬ ‫معضل��ة كبيرة‪ ،‬محذرا ً م��ن أن «انهيار‬ ‫الدولة الس��ورية» إن حصل»سيشكل‬ ‫تداعيات خطيرة على املنطقة برمتها»‪.‬‬

‫التعليم العالي تستقبل ‪ 178703‬طالباً‬

‫بلغ عدد املس��جلني في املفاضل��ة العامة للقب��ول اجلامعي ف��ي الثانوي��ة العام��ة البال��غ ‪ 203345‬طالبا ً وطالب��ة‪ ،‬وفقا ً‬ ‫للعام الدراسي احلالي ‪ 178703‬طالبا ً من أصل عدد الناجحني إلحصائيات وزارة التعليم العالي‪.‬‬


No246 newslettr daily 25 9 2013