Issuu on Google+

‫اجلمهورية العربية السورية‬ ‫وزارة اإلعالم‬ ‫مديرية اإلعالم اإللكتروني‬ ‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)223‬‬

‫‪2013/9/2‬‬

‫الصفـــحة االولـــــــى‬

‫اجليش يستهدف مسلحني سعوديني وليبيني وأردنيني‬

‫ذك��ر مص��در مس��ؤول أن اجلي��ش دمر‬ ‫أس��لحة وذخيرة كانت محملة بسيارة‬ ‫للمس��لحني عن��د دوار الثانوي��ة ف��ي‬ ‫حرس��تا وقضى على جمي��ع من فيها‪،‬‬ ‫كما نف��ذ عمليات نوعية دم��ر خاللها‬ ‫مق��رات جملموعات مس��لحة ف��ي مزارع‬ ‫عالي��ة وقرب مبن��ى املالية ف��ي مدينة‬ ‫دوما وش��مال بلدة رنكوس وفي مزرعة‬ ‫برتا وأرض الش��طاح جنوب حوش عرب‬ ‫في ريف دمشق وقضى على العديد من‬ ‫املسلحني ودمر ما بحوزتهم من أسلحة‬ ‫وذخيرة‪ .‬وأضاف املصدر أنه مت إيقاع كامل‬ ‫أف��راد مجموع��ة مس��لحة قتلى على‬ ‫محور املزارع احمليطة ببلدتي القاسمية‬

‫ودير سلمان في عمق الغوطة الشرقية‬ ‫ومصادرة ما بحوزتهم من أسلحة ومن‬ ‫القتل��ى محمد الطويل‪ ،‬إلى ذلك دمرت‬ ‫وحدة من اجليش رشاش��ا ثقيال ومدفع‬ ‫هاون وقض��ت على املس��لح الليبي أبو‬ ‫من��ر الغفراني وقاس��م البزري وأس��عد‬ ‫ب��ركات بينما دم��رت وح��دة ثانية مقرا‬ ‫للمس��لحني في حجي��رة وقضت على‬ ‫ثالثة منهم كان��وا بداخله وهم األردني‬ ‫عبد املعني نواصرة ونبهان احلفيري ورامز‬ ‫اخمللف‪ ،‬ه��ذا باإلضافة إلى القضاء على‬ ‫املسلح السعودي نواف العنزي في بلدة‬ ‫الذيابية‪ ،‬في حني مت مالحقة مجموعات‬ ‫مس��لحة في منطقة العاللي وجنوب‬

‫ش��ركة الكهرباء وش��رق دوار املناش��ر‬ ‫ف��ي جوب��ر والقض��اء عل��ى العديد من‬ ‫املسلحني‪ .‬وفي اجلبال الشرقية للزبداني‬ ‫دمر اجليش مدفع هاون وعشرات قذائف‬ ‫اله��اون وقضى على أربعة‪ 4‬مس��لحني‬ ‫وأصاب آخرين‪ ،‬ه��ذا باإلضافة إلى إيقاع‬ ‫‪ 20‬قتي�لا بني مس��لحي جبهة النصرة‬ ‫في مزارع رميا مبنطقة يبرود‪ .‬في س��ياق‬ ‫آخ��ر‪ ،‬ذكر مصدر في قيادة الش��رطة أن‬ ‫املس��لحني أطلق��و ثالثة قذائ��ف هاون‬ ‫عل��ى منطقة العباس��يني في ش��ارع‬ ‫بش��ارة اخل��وري أس��فرت ع��ن إصاب��ة‬ ‫مواطنان وإحلاق أض��رار مادية مبمتلكات‬ ‫األهالي‪.‬‬


‫‪2013/9/2‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)223‬‬ ‫الصفـــحة الثــــــانية‬

‫سيارات محملة بالذخيرة في حمص وريفها‬

‫إلى ذل��ك‪ ،‬دمرت قوات اجليش أس��لحة‬ ‫وذخيرة كان��ت محملة في ‪ 3‬س��يارات‬ ‫للمس��لحني ب�ين قريت��ي قزح��ل وأم‬ ‫القص��ب‪ ،‬وقض��ت عل��ى جتمع��ات‬ ‫للمس��لحني في قرية كيس�ين باحلولة‬ ‫وم��زارع ال��زارة بتلكلخ وق��رب محطة‬ ‫تصفية املياه ش��رق بلدة العامرية وفي‬ ‫قري��ة ع�ين حس�ين اجلنوب��ي مبنطقة‬ ‫املش��رفة وف��ي محيط مدرس��ة حوش‬ ‫حج��و مبنطقة الس��عن وجانب اش��ارة‬ ‫الكواكب��ي بح��ي الوع��ر وف��ي مدينة‬ ‫الرس�تن وأوقعت العديد من املسلحني‬ ‫قتل��ى ومصاب�ين ودم��رت أس��لحتهم‬

‫إحباط محاولة مسلحني‬ ‫تفجير ‪ 6‬عبوات ناسفة‬

‫إل��ى ذلك‪ ،‬دم��رت وح��دات م��ن اجليش‬ ‫جتمعات للمس��لحني في ق��رى اجلديدة‬ ‫وكويرس وعني اجلماجمة ورسم العبود‬ ‫في الري��ف اجلنوبي الش��رقي‪ ،‬وتصدت‬ ‫حملاولة تس��لل مسلحني من حي املرجة‬ ‫إل��ى قرية العزي��زة‪ ،‬كما دم��رت راجمة‬ ‫صواريخ قرب دباغ��ات الوضيحي بريف‬ ‫حل��ب اجلنوبي وقضت عل��ى من حولها‬ ‫من مس��لحني‪ .‬هذا باإلضافة إلى ايقاع‬ ‫قتل��ى ومصاب�ين بني أف��راد مجموعات‬ ‫مس��لحة ف��ي محي��ط س��جن حلب‬ ‫املرك��زي والليرم��ون وخ��ان العس��ل‪،‬‬ ‫وعتاده��م‪ .‬كم��ا الحق��ت مجموع��ات وإحب��اط محاول��ة مس��لحني تفجير ‪6‬‬ ‫مس��لحة في أحياء الورشة واحلميدية عب��وات ناس��فة زرعوها ق��رب جامع ال‬ ‫والقصور وقرب مدرسة خديجة الكبرى محمد في حي العامرية مبدينة حلب‪.‬‬ ‫في ح��ي القرابيص وأوقع��ت أعدادا من‬ ‫أفراده��ا قتلى ومصاب�ين‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫القض��اء على ‪ 16‬مس��لحا ً م��ن جبهة‬ ‫النص��رة وتدمي��ر أس��لحة وذخيرة كان‬ ‫املس��لحون يحاولون إدخالها بسيارتني‬ ‫ش��احنتني إلى الدار الكبيرة‪ .‬في سياق‬ ‫آخر‪ ،‬استهدفت مجموعة مسلحة في‬ ‫حوش الضواهرة بقرية الس��عن نقطة‬ ‫عس��كرية بص��اروخ حراري م��ا أدى إلى‬ ‫إحلاق أضرار مادية دون وقوع إصابات‪.‬‬

‫محاولة تفجير وسط مدينة احلسكة‬ ‫اش��تبكت وح��دة من ق��وات اجليش مع‬ ‫مس��لحني عل��ى الطرف�ين الش��رقي‬ ‫والغرب��ي للس��د اجلنوب��ي باحلس��كة‬ ‫وأوقعت العدي��د منهم قتلى ومصابني‬ ‫بينم��ا دم��رت وح��دات أخ��رى جتمعات‬ ‫ملس��لحني ف��ي بل��دات وقرى ش��رموخ‬ ‫ومغلوج��ة وخ��راب عس��كر ومجيب��رة‬ ‫ومحط��ة أبي��ض واليعربي��ة والبجارية‬ ‫واملش��تل الزراع��ي ببل��دة الش��دادي‪،‬‬ ‫إضافة إلى تدمير اسلحة وذخيرة كانت‬ ‫محملة بس��يارات على الطريق الواصل‬ ‫ب�ين قريتي أبو خزف وت��ل معروف بريف‬ ‫القامش��لي‪ .‬فيم��ا مت إحب��اط محاولة‬

‫مجموعة مسلحة تفجير عبوة ناسفة زنتها ‪ 35‬كيوغراما أمام حديقة الثورة‪.‬‬


‫‪2013/9/2‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)223‬‬ ‫الصفـــحة الثــــــالثــة‬

‫سيارات محملة بالرشاشات في درعا وريفها‬

‫مالحقة مسلحني في الغاب‬ ‫إل��ى ذل��ك‪ ،‬دم��رت وح��دات م��ن اجليش‬ ‫جتمعات للمسلحني في منطقة الغاب‬ ‫بريف احملافظ��ة وأوقعت قتلى ومصابني‬ ‫بني صفوفه��م‪ ،‬فيما أصي��ب مواطنان‬ ‫أحدهما طفل جراء تفجير عبوة ناسفة‬ ‫زرعها املس��لحون في منطق��ة الغاب‪.‬‬ ‫وذك��ر مص��در أن��ه مت القض��اء على ‪10‬‬ ‫مس��لحني ش��مال خزان املاء ف��ي بلدة‬ ‫كفرنبودة وتدمير أسلحة وذخيرة كانت‬ ‫بحوزتهم‪ ،‬في حني أوقعت وحدات أخرى‬ ‫أف��راد مجموع��ات مس��لحة قتلى في‬ ‫قريتي احلويجة وقلعة املضيق‪.‬‬

‫وف��ي ريف درعا قضت وحدات من اجليش‬ ‫على أعدادا من املسلحني مع أسلحتهم‬ ‫ف��ي مدينة بصرى الش��ام وعلى املدخل‬ ‫الش��رقي الش��مالي للمدين��ة ودم��رت‬ ‫‪ 4‬س��يارات له��م اثنت��ان منه��ا م��زودة‬ ‫برشاش��ات عي��ار ‪5‬ر‪ 14‬مم‪ .‬هذا باإلضافة‬ ‫إل��ى اش��تباك وح��دات م��ن اجليش مع‬ ‫مجموعات مسلحة على مدخل املدينة‬ ‫الشرقي اجلنوبي وفي محيط بركة احلاج‬

‫في املدينة األثرية وف��ي احلراك ومحجة‬ ‫وبريق��ة وإيقاع جمي��ع أفراده��م قتلى‬ ‫ومصابني‪ ،‬وتدمير جتمعات ملسلحني في‬ ‫درعا البل��د وإيقاعهم قتل��ى ومصابني‬ ‫منهم س��عوديني اثنني وآخر شيشاني‪.‬‬ ‫كم��ا قتل وأصي��ب عدد من املس��لحني‬ ‫في منطق��ة الصنمني بانفجار س��يارة‬ ‫اثناء محاولتهم تفخيخها قرب مجمع‬ ‫سندس‬

‫مسلحون من جنسيات عربية عديدة بريف الالذقية وادلب‬ ‫كما أوقع اجليش العديد من املس��لحني‬ ‫غي��ر الس��وريني التابع�ين ل��ـ «جبه��ة‬ ‫النص��رة» قتل��ى ومصابني ودم��ر أدوات‬ ‫إجرامهم في ق��رى الكبير ومزين والدرة‬ ‫والس��ودا وس��لمى‪ ،‬وم��ن ب�ين القتلى‬ ‫القناص الشيش��اني «املسلم القريب»‬ ‫واالندونيسي امللقب «أبو عمر» والعراقي‬ ‫ياسني املرزوق والقطري بكور املصباحي‬ ‫واملص��ري س��عد الدي��ن املصراح��ي‬ ‫والس��عوديني ط��ه اجلاس��ري وماج��د‬ ‫املصيلح��ي ومأمون العادل والليبي عبد‬ ‫اجمليد املرعي واليمن��ي امللقب «أبو زيد»‪.‬‬ ‫هذا باإلضاف��ة إلى تدمير أربع س��يارات‬ ‫محملة باألس��لحة والذخائر‪ .‬وفي ريف‬ ‫إدلب أفاد مصدر مس��ؤول أنه مت القضاء‬

‫على أعداد كبيرة من املس��لحني بينهم‬ ‫ثالث��ة م��ن جنس��يات عربية وس��بعة‬ ‫أجنبية وإصابة العش��رات أغلبهم من‬ ‫«جبهة النصرة» و»أحرار الشام» وتدمير‬ ‫مستودعات أسلحة وعبوات ناسفة في‬

‫س��راقب‪ .‬وأضاف املصدر أن املس��لحني‬ ‫فجروا عبوة ناس��فة لدى مرور سرفيس‬ ‫لنقل الركاب ما أدى إلى إصابة الس��ائق‬ ‫وطفل بج��روح خطرة حي��ث مت نقلهما‬ ‫إلى مشفى السقيلبية لتلقي العالج‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)223‬‬

‫‪2013/9/2‬‬

‫الصفـــحة الرابعة‬

‫الرئيس األسد لـ بروجردي‪ :‬سورية قادرة على مواجهة أي عدوان خارجي‬ ‫رئيس مجلس ال��وزراء ووليد املعلم وزير‬ ‫اخلارجي��ة واملغتربني الدكت��ور بروجردي‬ ‫والوف��د املرافق له‪ ،‬حيث قال بروجردي أن‬ ‫«أي عدوان على سورية سيشعل الشرق‬ ‫األوس��ط ‪ ،‬داعي��ا الوالي��ات املتحدة إلى‬ ‫عدم اللعب بالنار والسير في طريق احلل‬ ‫السياس��ي»‪.‬موضحا ان ادارة أوباما قبل‬ ‫أن ترف��ع حرارة األزمة أال ترضخ لضغوط‬ ‫اللوب��ي الصهيون��ي أو املتش��ددين في‬ ‫اإلدارة األمريكية»‪ ،‬و أن س��ورية ليس��ت‬ ‫بحاج��ة إلى أس��لحة دفاعية م��ن إيران‬ ‫أو لوجود قوات من خارج س��وريةـ فهي‬ ‫متتلك ق��درات عس��كرية دفاعية رادعة‬ ‫وجيشا مدربا وقويا‪w.‬‬

‫اك��د الرئيس بش��ار األس��د أمس خالل‬ ‫لقائه الدكتور عالء الدين بروجردي رئيس‬ ‫جلنة األمن القومي والسياسة اخلارجية‬ ‫في مجل��س الش��ورى اإليران��ي والوفد‬ ‫املرافق له‪ ،‬أن التهديدات األمريكية لشن‬ ‫عدوان عس��كري على س��ورية لن تثني‬ ‫س��ورية عن متس��كها مببادئها وثوابتها‬ ‫ومحاربته��ا لإلره��اب املدع��وم من قبل‬ ‫بعض الدول االقليمية والغربية‪ .‬مشددا‬ ‫على أن س��ورية قادرة عل��ى مواجهة أي‬ ‫عدوان خارجي كما تواجه يوميا العدوان‬ ‫الداخل��ي املتمثل باجملموع��ات اإلرهابية‬ ‫وم��ن يق��ف خلفها‪ .‬وف��ي اإلط��ار ذاته‬ ‫التق��ى كال م��ن الدكت��ور وائ��ل احللقي‬

‫أملانيا جتدد رفضها املشاركة هيغ‪ :‬بريطانيا لن تشارك في الفروف‪ :‬الغرب يطبق سياسة‬ ‫في عمل عسكري ضد سورية أي عمل عسكري ضد سورية الكيل مبكيالني في الشرق‬ ‫األوسط‬ ‫قال وزي��ر اخلارجية البريطان��ي وليام هيغ‬ ‫أن ب�لاده ف��ي أول مقابل��ة له من��ذ هزمية‬ ‫احلكوم��ة البريطانية في مجلس العموم‬ ‫بشأن استصدار قرار حول تدخل بريطانيا‬ ‫العس��كري ف��ي س��ورية «أن بريطانيا لن‬ ‫تش��ارك ف��ي توجي��ه ضربات عس��كرية‬ ‫ضد س��ورية وإمنا س��تقدم فق��ط الدعم‬ ‫الدبلوماس��ي حللفائها»‪ ،‬فيم��ا ألقى وزير‬ ‫املالي��ة البريطاني��ة جورج اوزب��ورن اللوم‬ ‫على حزب العم����ال البريطاني الذي رفض‬ ‫التدخل العسكري في سورية‪.‬‬

‫أكدت املستشارة األملانية أجنيال ميركل‬ ‫مج��ددا أن بالده��ا لن تش��ارك في عمل‬ ‫عس��كري قد تش��نه الوالي��ات املتحدة‬ ‫األمريكي��ة ض��د س��ورية عل��ى خلفية‬ ‫االستخدام املزعوم للسالح الكيميائي‬ ‫ف��ي ري��ف دمش��ق‪ ،‬مضيف�� ًة أن أملانيا‬ ‫ميكنها املش��اركة فق��ط بتفويض من‬ ‫حلف ش��مال األطلس��ي النات��و أو األمم‬ ‫املتحدة أو االحتاد األوروبي‪.‬‬

‫أك��د وزي��ر اخلارجية الروس��ي س��يرغي‬ ‫الفروف أن الغرب يطبق سياس��ة الكيل‬ ‫مبكيال�ين ف��ي الش��رق األوس��ط‪ ،‬وأن‬ ‫معطيات واش��نطن بش��أن اس��تخدام‬ ‫الس�لاح الكيميائ��ي ف��ي س��ورية غير‬ ‫مقنع��ة‪ .‬وأض��اف «نؤك��د عل��ى ح��ق‬ ‫الش��عوب في تقري��ر مصيرها وال يجب‬ ‫التحريض على استخدام القوة لتغيير‬ ‫األنظمة»‪.‬‬


‫‪2013/9/2‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)223‬‬ ‫الصفـــحة اخلامسة‬

‫مظاهرات في عدد من دول العالم رفضاً ألي عدوان على سورية‬ ‫تظاه��ر آالف األش��خاص ف��ي ع��دد من‬ ‫دول العال��م احتجاجا عل��ى التهديدات‬ ‫األمريكي��ة بش��ن ع��دوان على س��ورية‬ ‫حتت ذريعة استخدام احلكومة السورية‬ ‫املزع��وم لألس��لحة الكيميائي��ة‪ ،‬حيث‬ ‫احتشد مئات األشخاص في شوارع مدن‬ ‫هيوسنت وبوسطن وشيكاغو األمريكية‬ ‫وأم��ام البي��ت األبي��ض حامل�ين الفتات‬ ‫كت��ب عليها «نحن ال نريد حرب أوباما»‪،‬‬ ‫«وأبع��دوا أيديك��م ع��ن س��ورية»‪ .‬كما‬ ‫ش��هدت كل من كندا وفرنس��ا ومدينة‬ ‫فرانكفورت االملانية والعواصم اليونانية‬ ‫والهندي��ة والروماني��ة والبريطاني��ة‬ ‫جتمع��ات ل�لآالف من أبن��اء تل��ك الدول‬ ‫وأحزابه��ا باإلضاف��ة إلى الطلب��ة وأبناء‬ ‫اجلاليات السورية في تلك الدول رافضني‬ ‫التهدي��دات االمريكي��ة والغربية بش��ن‬ ‫عدوان على س��ورية‪ ،‬وطالب املشاركون‬ ‫الرئاس��ة واحلكوم��ة الروماني��ة عب��ر‬ ‫عريض��ة وقعوه��ا ف��ي نهاية املس��يرة‬

‫بالس��عي لدى احملافل الدولية ومن بينها‬ ‫حلف الناتو ملنع اي تدخل عس��كري في‬ ‫س��ورية حتت أي عنوان‪ .‬هذا فيما عملت‬ ‫الشرطة التركية على تفريق متظاهرين‬ ‫نددوا بالتهديدات بالعدوان على س��ورية‬ ‫ف��ي املنافذ املؤدي��ة إلى حديق��ة جيزي‪،‬‬ ‫وتفري��ق اآلالف م��ن املتظاهرين في جادة‬

‫االستقالل القريبة من احلديقة‪ ،‬ومدينتي‬ ‫أنق��رة وانطاكي��ة هاتف�ين «ال للحرب»‬ ‫و»حتية إلى الشعب السوري الذي ال يلني‬ ‫في مواجه��ة االمبريالي��ة‪ .‬كما نُظمت‬ ‫ف��ي القاه��رة وقفة احتجاجي��ة بعنوان‬ ‫هنا دمش��ق‪ ،‬وأقيمت مسيرة جماهيرية‬ ‫حاشدة في تعز اليمنية‪.‬‬

‫حاملة الطائرات نيميتز اجتهت نحو البحر األحمر لدعم هجوم أمريكي محتمل على سورية‬ ‫أعل��ن مس��ؤولون عس��كريون أمريكيون‬ ‫أمس أن حاملة الطائرات األمريكية التي‬ ‫تعمل بالطاقة النووية نيميتز التي تضم‬ ‫أرب��ع مدمرات وط��رادا وس��فنا أخرى في‬ ‫مجموعته��ا احلربية اجته��ت غربا صوب‬ ‫البح��ر األحم��ر لدع��م ع��دوان أمريكي‬ ‫محتمل على س��ورية‪ .‬ونقل��ت رويترز عن‬ ‫أحد هؤالء املس��ؤولني قوله إنه «ال توجد‬ ‫أوامر مح��ددة جملموعة نيميت��ز القتالية‬ ‫باإلبح��ار إلى ش��رق البحر املتوس��ط في‬ ‫املرحلة احلالية ولكنها تبحر غربا في بحر‬ ‫العرب حتى ميكنها أن تقوم بذلك إذا طلب‬ ‫منه��ا»‪ .‬وضاعف��ت البحري��ة األمريكية‬ ‫وجودها في ش��رق البحر املتوس��ط خالل‬ ‫األسبوع املاضي وأضافت عمليا مدمرتني‬ ‫للمدمرات الث�لاث املتواجدة في املنطقة‬ ‫لتصبح خم��س مدمرات حتمل في اجململ‬ ‫نحو ‪ 200‬صاروخ توماهوك‪.‬‬


‫‪2013/9/2‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)223‬‬ ‫الصفـــحة السادسة‬

‫جميل‪ :‬انعقاد املؤمتر الدولي‬ ‫يعني انهيار مخططات التدخل‬ ‫اخلارجي‬

‫سوق للمنتجات الصديقة للبيئة‬

‫أكد الدكت��ور قدري جمي��ل نائب رئيس‬ ‫مجل��س ال��وزراء للش��ؤون االقتصادية‬ ‫أن أي ع��دوان عل��ى س��ورية ق��د يعرض‬ ‫املنطق��ة إلى حرب ش��املة‪ ،‬مضيفا ً إن‬ ‫بعض القوى تعمل على إفش��ال املؤمتر‬ ‫الدول��ي حول س��ورية ألن انعقاده يعني‬ ‫انهي��ار كل مخططات التدخل اخلارجي‬ ‫ذل��ك أن احل��ل السياس��ي لألزم��ة ف��ي‬ ‫س��ورية هو «هزمية كبرى لألعداء الذين‬ ‫يريدون تدمير س��ورية قب��ل الذهاب إلى‬ ‫أي ح��ل سياس��ي»‪ .‬وأض��اف جميل «أن‬ ‫العاملني الذي��ن يحافظان على الوحدة أك��دت وزي��رة الدول��ة لش��ؤون البيئة‬ ‫الوطنية في سورية هما اجليش العربي الدكتورة نظيرة سركيس خالل فعالية‬ ‫السوري واألحزاب الوطنية‪.‬‬ ‫س��وق املنتجات الصديق��ة للبيئة في‬ ‫قلعة دمشق أن الس��وق سلط الضوء‬ ‫عل��ى املنتج��ات الصديق��ة للبيئ��ة‬ ‫وساهم في توس��يع اإلنتاج والتعريف‬ ‫به��ذه املنتجات وتش��جيع من��ط احلياة‬ ‫الصح��ي وحتفي��ز الع��ودة إل��ى الريف‬ ‫واالنتقال من منط احلياة االس��تهالكية‬ ‫إل��ى من��ط احلي��اة اإلنتاجي��ة‪ ،‬مش��يرة‬

‫إل��ى أن هذا الس��وق هو بداي��ة الطريق‬ ‫لدع��م هذه املنتجات ولدعم األس��رة و‬ ‫القيام بهذه الفعالية بش��كل متكرر‪.‬‬ ‫كم��ا أك��دت س��ركيس أن وزارة البيئة‬ ‫تعمل على دع��م مبادرات اجملتمع احمللي‬ ‫وتش��جيع العمل التطوع��ي الذي هو‬ ‫أس��اس العمل البيئ��ي ودعم املنتجات‬ ‫احمللية الصديقة للبيئة التي تس��اهم‬ ‫في إيج��اد بدائل ممكن��ة لتوليد الدخل‬ ‫ودعم املشاريع الصغيرة لألسر ‪.‬‬

‫تطوير احملتوى التكنولوجي للمنتجات الصناعية‬ ‫دعا وزير الصناعة كم��ال الدين طعمة‬ ‫خ�لال ورش��ة عم��ل ح��ول السياس��ة‬ ‫الوطنية للعلوم والتقانة واالبتكار التي‬ ‫أقامته��ا ال��وزارة بالتعاون م��ع الهيئة‬ ‫العليا للبحث العلمي أمس إلى تفعيل‬ ‫املكات��ب الهندس��ية ف��ي املؤسس��ات‬ ‫والش��ركات لتق��وم بدورها ف��ي تطوير‬ ‫قدرات الش��ركات ومنتجاتها من كافة‬ ‫اجلوان��ب العلمي��ة والتكنولوجيا الفتا‬ ‫إل��ى م��ا تعاني��ه الصناعة م��ن ضعف‬ ‫تكنولوج��ي بس��بب غي��اب البح��ث‬ ‫العلم��ي‪ ،‬فيما اش��ار الدكتور غس��ان‬ ‫عاص��ي مدير عام الهيئة العليا للبحث‬ ‫العلمي إلى أنه مت اقتراح اس��تراتيجية‬ ‫وطني��ة متكاملة بني قط��اع الصناعة‬

‫ومنظومة العل��م والتقانة واالبتكار مبا‬ ‫يرفع القدرة التنافسية للصناعة ويزيد‬ ‫مساهمتها في االقتصاد الوطني‪ .‬كما‬ ‫دعت الورش��ة إلى متويل غرف الصناعة‬ ‫والقطاع اخل��اص بالدراس��ات والبحوث‬ ‫الت��ي تلب��ي حاج��ة الصناع��ة احلالية‬ ‫واملس��تقبلية وإلى االستفادة من فرص‬ ‫االس��تثمار اخلارجي وبرام��ج واتفاقيات‬ ‫التع��اون الدولي الثنائي��ة واملتعددة في‬ ‫تنفيذ خط��ط البح��ث والتطوير ونقل‬ ‫أس��اليب اإلدارة والتس��ويق والبح��ث‬ ‫احلديث��ة باإلضاف��ة إل��ى التركي��ز على‬ ‫بناء قدرات وكفاءة األجه��زة التي تتابع‬ ‫عملي��ة البح��ث والتطوي��ر والتع��اون‬ ‫الدولي واإلقليمي اخلاص بذلك‪.‬‬


‫‪2013/9/2‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)223‬‬ ‫الصفـــحة السابعة‬

‫اللحام‪ :‬ضرورة توحيد اجلهود الدولية ملكافحة اإلرهاب‬ ‫أش��ار رئيس مجل��س الش��عب محمد‬ ‫جهاد اللحام خالل لقائه أمس وفدا من‬ ‫اجلالية الس��ورية في إيطاليا وناشطني‬ ‫سياس��يني إيطالي�ين إل��ى أن اإلدارة‬ ‫األمريكي��ة وحلفاءه��ا الغربيني وبعض‬ ‫األنظمة العربية الرجعية يس��عون إلى‬ ‫تقويض أس��س الدولة السورية وتدمير‬ ‫بناها التحتية مستخدمني ذرائع واهية‬ ‫وفبركات إعالمية تقودها وس��ائل إعالم‬ ‫مضلل��ة بغية تبرير األعم��ال اإلجرامية‬ ‫الت��ي ترتكبه��ا اجملموع��ات اإلرهابي��ة‬ ‫املس��لحة‪ ،‬داعي��ا ً الش��عوب احل��رة إلى‬ ‫إقناع حكوماتها بضرورة محاربة الفكر التدخل ف��ي الش��ؤون الداخلية للدول‪ .‬تتعرض لها‪ ،‬مؤكدين ثقتهم بأن سورية‬ ‫التكفي��ري اإلرهاب��ي ومن��ع اإلرهابي�ين بدورهم عب��ر أعضاء الوفد عن وقوفهم تعبر إلى النصر بفضل تالحم ش��عبها‬ ‫م��ن تنفي��ذ أعماله��م اإلجرامية وعدم إلى جانب س��ورية ضد التهديدات التي وجيشها رغم كل التحديات‪.‬‬

‫حزب البعث‪ :‬التصعيد جتاه سورية أتى بعد الفشل في إخضاعها األزهر الشريف يعرب عن رفضه‬ ‫الشديد للعدوان على سورية‬ ‫أعرب األزهر الشريف عن رفضه الشديد‬ ‫واس��تنكاره إلع�لان الرئي��س األمريكي‬ ‫ب��اراك اوباما ع��ن نيته في ش��ن عدوان‬ ‫على سورية مؤكدا ان هذا األمر يشكل‬ ‫اعت��داء وتهدي��دا عل��ى األم��ة العربية‬ ‫واإلسالمية واس��تهتارا باجملتمع الدولي‬ ‫ويعرض السلم واألمن الدوليني للخطر‬ ‫ويتخطى كل احل��دود واألعراف الدولية‪.‬‬ ‫وش��دد األزه��ر في بي��ان له الي��وم على‬ ‫حق الش��عب السوري في تقرير مصيره‬ ‫واختيار حكامه بحرية وبشفافية تامة‪.‬‬ ‫وجهت القي��ادة القطرية حل��زب البعث‬ ‫العرب��ي االش��تراكي رس��الة لألح��زاب‬ ‫القومية العربية بش��أن إره��اب الدولة‬ ‫األمريك��ي ج��اء فيه��ا‪ ..‬تش��هد احلرب‬ ‫اإلرهابية على س��ورية تصعي��دا نوعيا‬ ‫يتمث��ل بالتهديد األمريكي باس��تخدام‬ ‫القوة وحشد األساطيل حتضيرا للعدوان‬ ‫على بلد مستقل وذي سيادة‪ ،‬وياتي هذا‬ ‫التصعيد بعد فش��ل احملاوالت السابقة‬

‫الخضاع س��ورية‪ .‬وأضافت الرس��الة أن‬ ‫التهدي��د األمريك��ي ميثل»انتهاكا فظا»‬ ‫ملبادئ القانون الدولى ولألعراف االنسانية‬ ‫كما أنه يعرض املنطقة بكاملها ومعها‬ ‫الس�لام واألمن الدوليان»ألشد اخملاطر»‪،‬‬ ‫واختتم��ت الرس��الة بالدعوة إل��ى إدانة‬ ‫الع��دوان إدان��ة صريح��ة وواضح��ة عبر‬ ‫البيان��ات والتصريح��ات واالحتجاج��ات‬ ‫والتظاهرات الشعبية‪.‬‬


‫‪2013/9/2‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)223‬‬ ‫الصفـــحة الثامنة‬

‫دول وأحزاب وشخصيات ومواقف‬ ‫ح��ذرت هيئ��ات واحتادات وق��وى وأحزاب‬ ‫وش��خصيات سياس��ية من عواقب أي‬ ‫عدوان عس��كري أميركي على سورية‪،‬‬ ‫مؤك��دة رفضه��ا املطل��ق الس��تخدام‬ ‫القوة وعل��ى ضرورة التوص��ل فورا إلى‬ ‫توافق دول��ي على حل س��لمي لألزمة‪،‬‬ ‫مشددة على وقوفها إلى جانب سورية‬ ‫ف��ي مواجهة أي ع��دوان محتمل‪ .‬ومن‬ ‫تلك الهيئات واألحزاب‪( ،‬االحتاد البرملاني‬ ‫الدولي‪ ،‬حزب الكرام��ة املصري‪ ،‬ائتالف‬ ‫قبائل وأقباط قنا‪ ،‬شباب جبهة االنقاذ‬ ‫الوطني‪ ،‬س��امح عاشور نقيب احملامني‬ ‫في مصر‪ ،‬األمان��ة العامة لالحتاد العام‬ ‫للكت��اب والصحفيني الفلس��طينيني‪،‬‬ ‫رئي��س احل��زب الدميقراط��ي اللبنان��ي‬ ‫النائ��ب ط�لال أرس�لان‪ ،‬التنظي��م‬ ‫الش��عبي الناصري ف��ي لبن��ان‪ ،‬املؤمتر‬ ‫الش��عبي الع��ام وأح��زاب التحال��ف‬ ‫الوطن��ي الدميقراط��ي اليمن��ي‪ ،‬احلزب‬ ‫الدميقراط��ي اليمن��ي‪ ،‬احت��اد الكت��اب‬ ‫التونس��يني)‪ .‬من جانبها حملت أحزاب‬ ‫موريتانية مسؤولية سفك كل نقطة‬

‫دم عربي��ة على أرض س��ورية منذ أكثر‬ ‫من س��نتني إضافة إلى تبعات العدوان‬ ‫ال��ذي يخطط له ضده إلى الس��عودية‬ ‫وقطر‪ .‬كم��ا قامت مبادرات تش��يكية‬ ‫ترفض العدوان على س��ورية ومحللون‬ ‫يحذرون من عواقب تكرار س��يناريوهات‬ ‫الع��راق وليبي��ا وأفغانس��تان ‪.‬في هذه‬

‫األثن��اء دع��ت مبادرت��ا «ال للقواع��د» و‬ ‫«اإلعالم املستقل» واألديبة التشيكية‬ ‫لينكا بروخازكوفا السياسيني واألحزاب‬ ‫السياس��ية إل��ى رفض الع��دوان على‬ ‫س��ورية متس��ائلني عن موق��ف االحتاد‬ ‫األوروبي مما يج��ري وانه إذا كان ليس له‬ ‫موقف فما هي مبررات وجوده‪ .‬إلى ذلك‪،‬‬ ‫دعا حزبا أت��اكا واجلبهة الوطنية النقاذ‬ ‫بلغاريا حكومتهما لعدم املشاركة بأي‬ ‫عدوان محتمل على سورية‪ ،‬من جهته‪،‬‬ ‫حذر البروفيس��ور يوراي الزارتسيك في‬ ‫جامعة نيترا السلوفاكية من تداعيات‬ ‫ومخاط��ر التدخل العس��كري الغربي‬ ‫في س��ورية مؤكدا أن ضرب سورية هو‬ ‫تهدي��د لألم��ن العربي وتهدي��د لالمن‬ ‫واالس��تقرار الدوليني‪ .‬ب��دوره أكد احمللل‬ ‫السياس��ي األمريكي لورنس فرميان أن‬ ‫احل��رب األمريكية احملتملة ضد س��ورية‬ ‫هي عبارة عن سيناريو معد ومحاك من‬ ‫الرئي��س األمريكي باراك أوباما والنظام‬ ‫السعودي من أجل زعزعة استقرار دول‬ ‫الشرق األوسط‪.‬‬

‫يوم صوم وصالة من أجل السالم في سورية‬ ‫أعل��ن بابا الفاتي��كان فرنس��يس أمام‬ ‫عش��رات آالف احملتش��دين ف��ي س��احة‬ ‫القديس بطرس بروما أمس يوم السابع‬ ‫م��ن ايلول اجل��اري يوم ص��وم وصالة في‬ ‫العالم اجمع من اجل السالم في سورية‬ ‫والش��رق االوس��ط مج��ددا ً معارضت��ه‬ ‫للتدخل العسكري في سورية‪ ،‬مطالبا ً‬ ‫األس��رة الدولية ببذل اجله��ود املمكنة‬ ‫لك��ي تش��جع مب��ادرات الس�لام ف��ي‬ ‫س��ورية على أس��اس احلوار‪ .‬من جهته‬ ‫ج��دد البطريرك املارون��ي الكاردينال مار‬ ‫بش��ارة بطرس الراعي رفض��ه العدوان‬ ‫على سورية ودعوته إلى حل األزمة فيها‬ ‫بالطرق الس��لمية والدبلوماسية ودون‬ ‫تدخل أجنبي ‪.‬‬


No223 newslettr daily 2 9 2013