Issuu on Google+

‫اجلمهورية العربية السورية‬ ‫وزارة اإلعالم‬ ‫مديرية اإلعالم اإللكتروني‬ ‫‪2013/8/31‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)221‬‬ ‫الصفـــحة االولـــــــى‬

‫املعلم‪ :‬سورية ترفض أي تقرير جزئي‬

‫أك��د ولي��د املعلم نائ��ب رئيس مجل��س ال��وزراء وزي��ر اخلارجية ل�لأمم املتح��دة قبل إجن��از البعثة ملهامه��ا والوقوف عل��ى نتائج‬ ‫واملغترب�ين لـ بان كي مون األمني العام لألمم املتحدة خالل اتصال التحالي��ل اخملبري��ة للعينات التي جرى جمعها‪ ،‬مش��ددا ً على أن‬ ‫هاتفي أن سورية ترفض أي تقرير جزئي يصدر عن األمانة العامة سورية تنتظر من األمني العام املوضوعية ورفض الضغوط ‪.‬‬ ‫قال مصدر مسؤول في وزارة‬ ‫اخلارجية واملغتربني أمس لقد‬ ‫حتدت سورية الواليات املتحدة‬ ‫بإظهار دلي��ل واحد حقيقي‬ ‫منطقي على اس��تخدامها‬ ‫الس�لاح الكيم��اوي املزعوم‬ ‫ولي��س ص��ورا ً مبرك��ة ع��ن‬ ‫االنترن��ت‪ .‬وأكد املص��در «إن‬ ‫التلميح الذي افتعله كيري‬ ‫لتبرير جت��اوز مجل��س األمن‬ ‫حت��ت ذريع��ة أن مهمة جلنة‬ ‫التحقيق تقتصر على تأكيد‬ ‫اس��تخدام الكيم��اوي م��ن‬

‫اخلارجية‪ :‬ما قاله كيري كذب ‪..‬‬

‫عدم��ه هو ضغط من أميركا‬ ‫فمه��ام اللجن��ة حدده��ا‬

‫مجل��س األم��ن مس��بقاً‪،‬‬ ‫وه��ذا التصرف األح��ادي يتم‬

‫ملصلح��ة الوالي��ات املتحدة‬ ‫السياسية ال ش��عبها‪ ،‬وهو‬ ‫ض��رب بع��رض احلائ��ط لكل‬ ‫القوان�ين الدولي��ة وخ��رق‬ ‫فاض��ح للش��رعية الدولي��ة‬ ‫وميث��اق األمم املتح��دة‪ ،‬كم��ا‬ ‫ش��دد املصدر على أن سورية‬ ‫س��محت للجن��ة بالتح��رك‬ ‫متاما وفق االتف��اق املوقع بني‬ ‫اجلانبني وج��رى ذلك خالل ‪48‬‬ ‫س��اعة من وص��ول مبعوثة‬ ‫األم�ين العام أجني�لا كني إلى‬ ‫دمشق‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)221‬‬

‫‪2013/8/31‬‬

‫الصفـــحة الثــــــانية‬

‫جنسيات عربية في ريف دمشق‬

‫تقدم اجليش السوري على احملور الشمالي‬ ‫وأحكم س��يطرته على ح��ارة بيت عرفة‬ ‫باجتاه س��كة القطار بع��د أن قضى على‬ ‫أع��داد كبيرة من املس��لحني ودمر أنفاقا‬ ‫كانو يتنقلون من خاللها‪ ،‬وفي سلس��ة‬ ‫عملي��ات أخرى في عدة بل��دات وقرى في‬ ‫ريف دمش��ق دمر اجليش مق��رات جلبهة‬ ‫النصرة في بلدة املعضمية وقضى على‬ ‫مس��لحني تبني ان منهم من جنس��يات‬ ‫عربية‪.‬وذك��ر قائد ميدان��ي أن وحدات من‬ ‫اجليش قضت على مسلحني جنوب شرق‬ ‫ب��رج املعلمني في جوبر وفي بلدتي عربني‬ ‫والذيابي��ة ودمرت مقرات له��م مبا فيها‬ ‫من أسلحة وذخيرة‪ ،‬كما مت اإليقاع بأفراد‬ ‫مجموعة مسلحة في مزارع حرستا إلى‬ ‫الغرب م��ن الطريق الدول��ي وتزامن ذلك‬ ‫مع تدمير أسلحة رشاشة وبنادق حربية‬ ‫في م��زارع العب مبنطقة دوما ومزارع رميا‬ ‫مبنطقة يبرود ومقتل عدد من املسلحني‪.‬‬

‫فيم��ا واصل��ت وحدات أخ��رى من اجليش‬ ‫عملياته��ا على مح��ور بلدت��ي الزمانية‬ ‫ودير س��لمان وبلدتي احلسينية واحلجيرة‬ ‫التي قضى اجليش على مس��لحني فيها‬ ‫من جنسيات عربية من بينهم الكويتي‬ ‫مشعل النايف وصفوان العموري متزعم‬ ‫مجموعة ضمن ما يس��مى لواء فرسان‬ ‫اإلس�لام‪ ،‬ودمرت أس��لحتهم وعتادهم‪.‬‬ ‫كما دمر اجلي��ش راجمة صواريخ ومدافع‬ ‫ه��اون ف��ي منطقة ع��درا بريف دمش��ق‬ ‫وقضى على أعداد من املسلحني‪.‬‬

‫صواريخ ومدافع في حلب‬ ‫في السياق ذاته‪ ،‬دمرت وحدات من اجليش‬ ‫أس��لحة وذخيرة ومنصات إطالق صواريخ‬ ‫ومدافع هاون خ�لال عمليات نفذتها ضد‬ ‫جتمعات املس��لحني في اجلديدة وكويرس‪،‬‬ ‫كمااس��تهدفت جتمعاته��ا عل��ى طريق‬ ‫الرق��ة حل��ب وعلى طري��ق الكاس��تيلو‪،‬‬ ‫فيما اس��تهدفت وحدات أخ��رى جتمعات‬ ‫للمس��لحني في محيط السجن املركزي‬ ‫وغرب خان العس��ل واملنصورة وعني جارة‬ ‫غرب حل��ب وعلى طريق الب��اب وفي قرية‬ ‫نص��راهلل في الريف الش��رقي بالقرب من‬

‫معمل صقر بالس باملنص��ورة وفي الزيارة‬ ‫وماير ومحيط مشفى الكندي‪.‬‬

‫مطار أبو الضهور في ريف ادلب‬ ‫تصدى اجليش حملاولة مجموعة مس��لحة‬ ‫االعتداء على مط��ار أبو الضهور من اجتاه‬ ‫اجملاص في ريف إدلب وأوقع أفرادها بني قتيل‬ ‫ومص��اب‪ ،‬فيما قضت وح��دات من اجليش‬ ‫على العديد من املسلحني وأصابت آخرين‬ ‫في مناطق احلمامة وأريحا وجبل األربعني‬ ‫بريف جس��ر الش��غور وغرب الكونسروة‬

‫وكفر جند واحلميدة وأم جرين وتل س��لمو‬ ‫والش��ويحة واجمل��اص بري��ف احملافظ��ة‪.‬‬ ‫في س��ياق آخر أفاد مصدر عس��كري عن‬ ‫س��قوط قذائف هاون أطلقها مسلحون‬ ‫على موكب تش��ييع أحد ش��هداء اجليش‬ ‫ف��ي مدينة إدلب م��ا أدى إلى مقتل وجرح‬ ‫عدد من املواطنني‪.‬‬

‫تدمير مقرات مسلحني عرب‬ ‫في درعا البلد‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬دمرت وحدات من اجليش مقرات‬ ‫للمس��لحني شرق جامع أبو بكر الصديق‬ ‫وغرب مركز البريد في درعا البلد‪ ،‬وقضت‬ ‫عل��ى مس��لحني منه��م ن��دمي جمع��ة‬ ‫وأحم��د محمود الس��الم وناص��ر فتحي‬ ‫النعي��م ومحم��د فدعوس وعب��د القادر‬ ‫مصطف��ى وجميعهم أردنيو اجلنس��ية‪.‬‬ ‫كما اس��تهدفت وح��دات أخ��رى مقرات‬ ‫جملموع��ات مس��لحة على طري��ق ناحتة‬ ‫احلراك وطف��س وانخ��ل ودمرتها وقضت‬ ‫على العديد م��ن أفرادها‪ ،‬فيما مت القضاء‬ ‫على ثالثة مس��لحني مع أس��لحتهم إثر‬ ‫كم�ين محك��م نف��ذه اجليش ف��ي قرية‬ ‫الشيخ سعد وتل اجلموع‪.‬كذلك مت تدمير‬ ‫جتمعات للمس��لحني في بلدة تل حميس‬ ‫وقرية أبو قصايب بريف القامشلي‪.‬‬

‫قذائف هاون في حمص‬ ‫في حمص‪ ،‬استهدفت وحدات من اجليش‬ ‫جتمع��ات املس��لحني ف��ي أحي��اء كل من‬ ‫احلميدية والورشة والراشدين في الغنطو‬ ‫والدار الكبي��رة بريف حمص وقضت على‬ ‫العدي��د منه��م‪ .‬وذك��ر مصدر عس��كري‬ ‫أن مس��لحني أطلق��و قذيفتي ه��اون من‬ ‫اجت��اه الدارة الكبيرة عل��ى منطقة الدوير‬ ‫بحم��ص م��ا أدى إلصابة مواط��ن وأضرار‬ ‫مادية في املكان‪.‬‬

‫اغتيال أعضاء املصاحلة في‬ ‫حلفايا‬ ‫وف��ي ري��ف حم��اة أقدم��ت مجموع��ة‬ ‫مس��لحة على اغتيال أربعة مواطنني من‬ ‫جلان املصاحل��ة احمللية في مدين��ة حلفايا‬ ‫أم��س بينه��م الل��واء املتقاع��د محم��د‬ ‫حس�ين أبو زي��د‪ ،‬وذكر مصدر رس��مي أن‬ ‫اجملموعة أطلقت النار على املواطنني أثناء‬ ‫تواجدهم أمام منزل املواطن جوهر جوهر‬ ‫ما أدى إلى استشهاده إضافة إلى محمود‬ ‫محمد جوهر وخالد جمعة واللواء أبو زيد‪.‬‬


‫‪2013/8/31‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)221‬‬ ‫الصفـــحة الثــــــالثــة‬

‫حترك دولي لرفض احلرب والتمسك باحلل السياسي‬ ‫روسيا‬

‫أعلنت وزارة اخلارجية الروسية‬ ‫معارض��ة روس��يا ص��دور أي‬ ‫ق��رار أممي ميك��ن اس��تغالله‬ ‫لتبري��ر اس��تخدام القوة ضد‬ ‫س��ورية‪ ،‬فيما أكد الس��فير‬ ‫الروس��ي في لبنان ألكسندر‬ ‫زاسبيكني ان روسيا لن تقبل‬

‫أي محاوالت للتدخل اخلارجي‬ ‫املباشر في سورية محذرا من‬ ‫أن الع��دوان عليها ل��ن يكون‬ ‫س��هال «ألن الدولة الس��ورية‬ ‫لن تس��كت وس��يكون لها رد‬ ‫فعل إضافة الى أطراف دولية‬ ‫حليفة لها»‪.‬‬

‫الصني‬

‫م��ن جانبها أك��دت الصني أنه‬ ‫«ال يج��ب على مجل��س االمن‬ ‫الدول��ي الس��ماح بتح��رك‬ ‫عس��كري في س��ورية قبل أن‬ ‫يكمل خب��راء املنظمة حتقيقا‬ ‫مس��تقالً موضوعيا بعيدا ً عن‬ ‫الضغ��وط اخلارجي��ة «‪ ،‬حي��ث‬ ‫ش��دد وزير اخلارجي��ة الصيني‬ ‫وان��غ ي��ي عل��ى أن «التح��رك شرعيته»‪ ،‬مضيفا ً أنه « األهم‬ ‫املنفرد سيصعب حل القضية ه��و حتديد من الذي اس��تخدم‬ ‫وس��تثور الش��كوك ح��ول األسلحة الكيماوية»‪.‬‬

‫ايران‬

‫ايطاليا‬

‫ج��ددت وزي��رة اخلارجية االيطالية امي��ا بونينو رف��ض بالدها خليار‬ ‫التدخل العس��كري ضد س��ورية م��ن دون موافق��ة االمم املتحدة‬ ‫مش��ددة على ان اخليار الدبلوماسي هو السبيل الوحيد الواجب‬ ‫انتهاج��ه فيم��ا يخص االزمة في س��ورية‪ ،‬وأضاف��ت «نبدأ دائما‬ ‫عل��ى هذا النحو بضرب اهداف محددة م��ن دون تفويض من االمم‬ ‫املتحدة‪ ..‬بالتأكيد سورية سترد»‪.‬‬

‫أملانيا‬

‫م��ن ناحيته أعلن وزير اخلارجية األملاني غيدو فس��ترفيله أن بالده‬ ‫لن تش��ارك بأي عملية عس��كرية ضد س��ورية‪ ،‬موضح �ا ً «لم‬ ‫يطلب منا املش��اركة في عملية عسكرية «وال نفكر» مبثل هذه‬ ‫املشاركة»‪.‬‬

‫أكد رئيس هيئة االركان العامة‬ ‫للق��وات املس��لحة االيراني��ة‬ ‫الل��واء حس��ن فيروز اب��ادي ان‬ ‫امريكا حتارب حاليا في سورية‬ ‫ملصلح��ة تنظي��م القاع��دة‬ ‫االرهابي املدعوم من فبل األولى‬ ‫والصهاينة س��يدفعون الثمن‬ ‫باعتباره��م احمل��رك الرئيس��ي‬ ‫لهذه العمليات‪.‬‬ ‫من جهته أش��ار ركن أبادي إلى‬ ‫أن الوض��ع الدول��ي العدوان��ي‬ ‫حيال سورية بدأ يتراجع نسبيا‬ ‫ولكن علينا أن ننتظر حتى نرى‬ ‫ما س��يحصل‪ ،‬مش��يرا الى ان‬ ‫بالده جاهزة ل��كل االحتماالت‪.‬‬

‫إلى ذلك أكد نائب وزير خارجية‬ ‫البرملان الدولي لألمن والس�لام‬ ‫األمني العام في لبنان والشرق‬ ‫األوس��ط هيثم أبو س��عيد أن‬ ‫اجملموع��ات املس��لحة هي من‬ ‫استخدم األسلحة الكيميائية‬ ‫وان إمتالكها لغاز السارين هو‬ ‫أمر مثبت منذ أشهر‪.‬‬

‫لبنان‬

‫بلجيكا‬ ‫م��ن جهته أك��د وزير اخلارجي��ة واملغتربني ف��ي حكومة تصريف‬ ‫األعمال اللبنانية عدنان منصور أن أي عمل عدواني على س��ورية‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬أعلن وزير اخلارجية البلجيكي ديدييه رينديرز «أن موقف‬ ‫مرفوض كليا ومدان من اجملتمع الدولي وهو خارج إطار الش��رعية‬ ‫البرمل��ان البريطان��ي مطابق ملوق��ف احلكوم��ة البلجيكية التي‬ ‫الدولية ومجلس األمن الدولي‪.‬‬ ‫تطل��ب براهني قبل أي تتدخل في س��ورية»‪ ،‬فيما اكتفى مكتب‬ ‫غواتيماال‬ ‫وزيرة خارجي��ة االحتاد االوروبي اليوم باالعالن انه اخذ علما برفض‬ ‫مجلس العموم البريطاني لعمل عسكري في سورية على الفور‪ .‬في ه��ذه األثن��اء دعت غواتيم��اال الوالي��ات املتح��دة االمريكية‬ ‫ومن جهته أقر وزير خارجية ليتوانيا ليناس لينكيفيسيوس الذي وحلفاءها الى انتظار تقرير جلنة التحقيق الدولية حول استخدام‬ ‫تترأس بالده حاليا االحتاد بانه «ال يوجد حاليا موقف مش��ترك بني الس�لاح الكيماوي املزع��وم قبل القيام بأي عمل عس��كري ضد‬ ‫الدول االوروبية حول املسألة السورية»‪.‬‬ ‫سورية‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)221‬‬ ‫الصفـــحة الرابعة‬

‫مظاهرات احتجاجية في مدن عربية وغربية رفضا للتهديدات‬ ‫ضد سورية‬

‫احتش��د عش��رات آالف املواطن�ين ف��ي‬ ‫مظاه��رات ع��دة م��ن ع��دة دول عربي��ة‬ ‫وأجنبية رفضا ً للتحرك األمريكي الغربي‬ ‫ضد س��ورية ف��ي اليم��ن واألردن وتونس‬ ‫وأميركا وبلغاريا وفرنسا وروما وبيالروس‬ ‫واستراليا واجلليل الفلسطيني مطالبني‬ ‫بالتح��رك الدول��ي والتكات��ف لوق��ف‬

‫العدوان اخلارجي على سورية‪ .‬كما تعهد‬ ‫نش��طاء بريطانيون مناهض��ون للحرب‬ ‫بحشد اآلالف من املتظاهرين في شوارع‬ ‫العاصم��ة البريطانية لن��دن نهاية هذا‬ ‫األس��بوع في الوقت الذي يصعدون فيه‬ ‫احتجاجاتهم رفضا أي عدوان عس��كري‬ ‫محتمل على سورية‪.‬‬

‫‪2013/8/31‬‬

‫مسؤولون أمريكيون‬ ‫ه��ذا وق��د ش��كك مس��ؤول عس��كري‬ ‫أمريك��ي في أن متض��ي الواليات املتحدة‬ ‫األمريكي��ة قدما في مهاجمة س��ورية‬ ‫بس��بب عدم التوافق بني احللفاء مؤكدا ً‬ ‫أن��ه «ينبغي الدف��ع نحو احل��وار بالطرق‬ ‫الدبلوماسية وليس بالعنف»‪ ،‬فيما قال‬ ‫العقيد الري ولكرسن مدير مكتب كولن‬ ‫باول وزير اخلارجية األمريكي األس��بق أن‬ ‫«اس��تنتاجات اخملاب��رات األمريكية حول‬ ‫اس��تخدام الس�لاح الكيميائ��ي ف��ي‬ ‫س��ورية ليست نهائية والدالئل املتوافرة‬ ‫حت��ى اآلن غي��ر كافية» مضيف��ا «أنا ال‬ ‫أث��ق بالرئي��س أوبام��ا كما كن��ت ال أثق‬ ‫بديك تشيني نائب الرئيس جورج بوش»‪،‬‬ ‫مؤك��دا ً على وج��وب فرض حص��ار على‬ ‫نقل الس�لاح إلى س��ورية والدفع باجتاه‬ ‫احلوار في جنيف‪.2‬‬

‫موظفو الوكاالت يواصلون‬ ‫عملهم في سورية رغم‬ ‫التهديدات العسكرية‬

‫روسيا‪ ..‬كوزنيتسوف ستتوجه إلى املتوسط‬ ‫أفاد مص��در مطل��ع ف��ي وزارة الدفاع‬ ‫الروس��ية أن قي��ادة الق��وات البحرية‬ ‫لم تغي��ر رأيها بش��أن ارس��ال حاملة‬ ‫الطائ��رات «االمي��رال كوزنيتس��وف»‬ ‫إلى مين��اء طرطوس ف��ي نهاية العام‬ ‫احلال��ي‪ ،‬رافض��ا ً االفص��اح ع��ن املوعد‬ ‫احملدد ملغادرة حاملة الطائرات قاعدتها‬ ‫ف��ي سيفيرومورس��ك لكن��ه ق��ال‬

‫«بغ��ض النظر عن تط��ور األحداث في‬ ‫هذه املنطقة «في س��ورية» فإن قيادة‬ ‫القوات البحرية ال تتخلى عن البرنامج‬ ‫املق��رر س��ابقا بش��أن ه��ذه الرحل��ة‬ ‫إلى ش��رق البح��ر األبيض املتوس��ط»‪،‬‬ ‫مش��يرا ً إلى أن زيارة حامل��ة الطائرات‬ ‫مليناء طرط��وس ال عالقة لها بتطورات‬ ‫األوضاع في سورية‪.‬‬

‫اكد املتحدثون باس��م الوكاالت الدولية‬ ‫التابع��ة ل�لأمم املتح��دة ف��ي جنيف أن‬ ‫موظف��ي ه��ذه ال��وكاالت يواصل��ون‬ ‫عملهم في سورية رغم مخاطر التدخل‬ ‫العسكري الذي يجري حاليا التهديد به‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة الصحافة الفرنس��ية عن‬ ‫متح��دث باس��م منظم��ة األمم املتحدة‬ ‫للطفولة اليونيس��يف قوله أمس «لم‬ ‫يطلب منا أي كان مغادرة البالد»‪.‬‬


No221 newslettr daily 31 8 2013 2