Page 1

‫اجلمهورية العربية السورية‬ ‫وزارة اإلعالم‬ ‫مديرية اإلعالم اإللكتروني‬ ‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)27‬‬

‫‪2013/2/17‬‬

‫الصفـــحة االولـــــــى‬

‫القضاء على إرهابيني وتدمير عدد من جتمعاتهم وأوكارهم‬ ‫في ريف دمشق وإدلب‬ ‫أوقع��ت وح��دة م��ن ق��وات اجليش‬ ‫الس��وري قتلى ومصاب�ين بني أفراد‬ ‫مجموع��ات إرهابي��ة في بئ��ر وادي‬ ‫امل��ال غربي مدينة ق��ارة وفي مزارع‬ ‫رميا ش��رق يبرود بريف دمش��ق وفي‬ ‫ع�ين الس��ودة والش��غر ف��ي ريف‬ ‫جس��ر الش��غور وف��ي بل��دة كفر‬ ‫حايا بجب��ل الزاوية ف��ي ريف إدلب‬ ‫ودم��رت لهم ع��ددا ً من الس��يارات‬ ‫مبا فيها من أس��لحة وذخيرة كانوا‬ ‫يس��تخدمونها ف��ي عملياته��م‬ ‫اإلجرامي��ة‪ ,‬وم��ن القتل��ى نض��ال‬ ‫بك��ور وعم��ر بك��ور‪ .‬كما س��قط‬ ‫عدد م��ن اإلرهابيني قتلى ومصابني‬ ‫ف��ي اقتتال وق��ع ب�ين مجموعتني‬

‫إرهابيتني إثر خالف على تقاسم أموال قادمة من اخلارج في بلدة ببيال بريف‬ ‫دمش��ق ومنه��م اإلرهابي محمد الش��لح وإصابة آخرين منه��م اثنان من‬ ‫جبهة النصرة هما ناصر النجار وآخر يدعى دعدوش‪.‬‬

‫الزعبي‪ ..‬اخليار الوحيد عملية سياسية وحوار وطني‬ ‫ق��ال وزي��ر اإلع�لام عم��ران‬ ‫الزعبي "إن اخليار الوحيد أمام‬ ‫الس��وريني ه��و الذه��اب إلى‬ ‫عملية سياسية وحوار وطني‬ ‫سياس��ي وإعادة بناء ما تهدم‬ ‫ومللم��ة اجل��راح وإيج��اد حلول‬ ‫لتداعي��ات املؤام��رة الكوني��ة‬ ‫عل��ى س��ورية" مؤك��دا أن‬ ‫برنامج احلل السياس��ي الذي‬

‫احلوار وفق��ا للدس��تور وإلرادة‬ ‫القيادة السياسية واحلكومة‬ ‫السورية وإن ادعاءات املعارضة‬ ‫اخلارجية باحلوار كاذبة ووهمية‬ ‫ألنها تتح��دث عن ح��وار وفق‬ ‫ش��روطها وإن أي كالم آخر عن‬ ‫أطلقه السيد الرئيس بشار األسد احلوار املش��روط ه��و مضيعة‬ ‫حل��ل األزم��ة ف��ي س��ورية يعطي للوق��ت وره��ان خاس��ر عل��ى‬ ‫ضمان��ات واس��عة ف��ي مس��ألة حدوث تغييرات على األرض ‪.‬‬


‫‪2013/2/17‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)27‬‬ ‫الصفـــحة الثــــــانية‬

‫جلسة جمللس الشعب ‪....‬‬ ‫رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل احللقي أمام مجلس الشعب‬ ‫عقد مجلس الشعب بحضور احلكومة بكامل أعضائها‬ ‫حي��ث قدمت احلكومة أمام اجمللس عرضا ً يتضمن الواقع‬ ‫االقتصادي واخلدمي وخطوات احلوار الوطني‪.‬‬ ‫وقال رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام‪ :‬نتصدى‬ ‫لعدو تس��لل الى الداخل بتحالفه مع قوى اخلارج وان ما‬ ‫تتعرض له س��ورية يتطلب منا جميعا ً العمل بس��رعة‬ ‫لقط��ع الطريق امام كل من يحاول العبث بأمنها‪ .‬وأكد‬ ‫اللح��ام أن احل��وار الوطني يش��كل القاعدة األساس��ية‬ ‫للبرنامج السياس��ي الذي يج��ب أن نعمل في إطاره حلل‬ ‫األزمة في س��ورية‪ .‬من جهته أك��د رئيس مجلس الوزراء‬ ‫الدكت��ور وائل احللقي أن احلكوم��ة متضي نحو االمام في‬ ‫تنفيذ برنامجها وخصوصية املرحلة تتطلب حتمل شرف‬ ‫املسؤولية الوطنية في أي موقع وتتطلب أداء استثنائياً‪.‬‬ ‫وأشار احللقي إلى أن اجملموعات االرهابية املسلحة متارس‬ ‫االس��تهداف املمنهج للقطاع��ات اخلدمي��ة والتنموية‬ ‫ومبا فيه قطاع الكهرباء الذي تس��بب بانخفاض نس��بة‬ ‫تلبية احتياجات الطاقة ما بني خمس�ين و س��تني باملئة‬ ‫كل هذا بهدف خلق أزمة بني احلكومة واملواطنني واظهار‬ ‫الدولة على أنها دولة فاشلة‪ .‬كما ذكر احللقي أن احلصار‬ ‫االقتصادي الذي فرض��ه االحتاد االوروبي والواليات املتحدة‬ ‫االمريكية وبعض العرب على س��ورية أثر سلبا ً على أداء‬

‫قطاع اخلدمات الصحية بالتوازي مع اعتداءات اجملموعات‬ ‫االرهابي��ة ومع ذل��ك مازال ه��ذا القطاع يق��دم خدمات‬ ‫مهمة للمواطنني‪.‬‬ ‫وأكد احللقي أنه بفضل اجلهود الكبيرة التي تبذلها قوات‬ ‫اجليش السوري والتعاون املستمر بينها وبني احلكومة عاد‬ ‫العمل بشكل طبيعي إلى مطار دمشق الدولي والعمل‬ ‫ج��ار من أج��ل إعادة احلرك��ة الطبيعية إل��ى مطار حلب‬ ‫كما يجري العمل على اس��تجرار طائرتني ضمن إجراءات‬ ‫حتديث أس��طول النقل اجلوي وهذه اإلجراءات وصلت إلى‬ ‫مراحلها النهائية‪.‬‬

‫النفط والغاز ‪ ..‬وهيئة حكومية حلماية املنشآت النفطية على طاولة احلكومة‬ ‫وافق مجلس الوزراء على إجراء عقود حماية ملنش��ات وخطوط‬ ‫نق��ل النفط اخل��ام واملش��تقات النفطية وقواف��ل نقل النفط‬ ‫وتش��كيل جلنة وزارية العادة دراسة الصيغ العقدية مبا يضمن‬ ‫حقوق الدولة‪ ،‬والعمل على احداث هيئة حكومية عامة حلماية‬ ‫املنشآت النفطية‪.‬‬ ‫وكان املهندس س��ليمان عباس وزير النفط والثروة املعدنية قد‬ ‫عرض أمام مجلس الوزراء م��ا آل إليه واقع قطاع النفط والغاز‬ ‫م��ن انخفاض ف��ي االنتاجي��ة وتعطيل عمل مصاف��ي التكرير‬ ‫وصعوبة تلبي��ة االحتياج��ات التنموية والصناعي��ة واخلدمية‬ ‫واالجتماعية من مادة الغاز واملشتقات النفطية وانعكاس ذلك‬ ‫على االقتص��اد الوطني واملصلحة العامة‪ ،‬اث��ر تعرضه والبنى‬ ‫التحتية واملعدات والتجهيزات الفنية ملنشآت النفط وخطوط‬ ‫نقله وتوزيعه للتخريب من قبل اجملموعات املسلحة‪.‬‬


‫‪2013/2/17‬‬

‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)27‬‬ ‫الصفـــحة الثــــــالثــة‬

‫احللقي للبطريرك حلام ‪..‬‬ ‫لرجال الدين دور في تعزيز ثقافة احلوار ونبذ العنف‬

‫حيدر‪..‬‬ ‫طاولة احلوار الوطني على أرض سورية وبإدارة سورية‬

‫أكد الدكتور وائل احللقي رئيس مجلس الوزراء ان س��ورية ستبقى‬ ‫رم��زا للمحب��ة والتآخ��ي والتعاي��ش والتس��امح ب�ين الرس��االت‬ ‫الس��ماوية كافة من خالل لقائه بطريرك انطاكية وسائر املشرق‬ ‫لل��روم الكاثوليك غريغوريوس الثالث حلام حيث لفت إلى دور رجال‬ ‫الدي��ن في تعزيز ثقافة احلوار واإلخاء واحملبة ونبذ العنف والتعصب‬ ‫من اجل ان يعم األمن والس�لام في ربوع وطننا سورية‪ ،‬وان أهمية‬ ‫اللقاءات التش��اورية التي جتريها احلكومة وانفتاحها الواسع على‬ ‫كل القوى السياسية وأطياف اجملتمع السوري الراغبة في االنخراط‬ ‫بالعملية السياس��ية واملس��اهمة في الوصول إلى تصورات ورؤى‬ ‫مشتركة تؤمن مستلزمات ومقومات احلوار الالزم إلجناح البرنامج‬ ‫السياسي حلل األزمة والوصول بسورية إلى شاطئ األمان‪.‬‬ ‫من جهته أكد البطريرك حلام دعم الكنيسة للبرنامج السياسي‬ ‫حلل األزمة باعتباره الطريق األمثل للحل واخلروج من األزمة واضعا‬ ‫كل إمكانيات الكنيسة إلجناح عملية احلوار وإسقاط املؤامرة‪.‬‬

‫أك��د الدكتور علي حيدر وزير الدولة لش��ؤون املصاحل��ة الوطنية أن‬ ‫طاول��ة احل��وار الوطني ال ميكن أن تكون إال على أرض س��ورية وبإدارة‬ ‫س��ورية وبأن��اس س��وريني وهذه مس��ألة مب��دأ وكرام��ة متعلقة‬ ‫بالس��يادة الوطني��ة وأن «مش��روع املصاحل��ة الوطني��ة يرتكز على‬ ‫محورين أساسيني هما املصاحلات االجتماعية والبرنامج السياسي‬ ‫حلل األزمة الذي هو اخملرج حللها» مشيرا إلى أنه مت البدء باحملورين مع‬ ‫بعضهما وأن أشواطا جيدة قطعت في احملور األول وأنه ليس من شرخ‬ ‫عميق بني أبناء اجملتمع الس��وري الواحد كما يدعي البعض واملسألة‬ ‫على املستوى االجتماعي غيمة صيف عابرة‪ ،‬وأن احملور الثاني مرتبط‬ ‫مبجموع��ة عوامل حي��ث ان فريق العمل احلكومي وال��وزارة يقومان‬ ‫بإرس��اء أسس واضحة وثابتة وقوية للبرنامج السياسي حلل األزمة‬ ‫وهو «مش��روع متكامل واضح املعالم ويش��كل لبنة أساسية في‬ ‫إط�لاق دينامية حل األزمة» واصف��ا األجواء في س��ورية باإليجابية‬ ‫وأنها باجتاه االنفراج مبشيئة وعمل السوريني جميعا‪.‬‬

‫عبد اللهيان ‪ ..‬املدخل حلل األزمة يتمثل في نبذ العنف واإلرهاب‬

‫جدد نائب وزير اخلارجية اإليراني للشؤون العربية واالفريقية‬ ‫حسني أمير عبد اللهيان دعم بالده للجهود التي تقوم بها‬

‫احلكومة السورية من أجل اقامة احلوار الوطني الشامل‬ ‫مع مختلف أطياف املعارضة الوطنية والعمل الستعادة‬ ‫األمن واالستقرار وحتقيق تطلعات الشعب السوري في بناء‬ ‫مستقبله‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن أن املدخل حلل األزمة يتمثل في نبذ العنف واإلرهاب‬ ‫ووقف دعم ومتويل املسلحني من قبل بعض الدول االقليمية‬ ‫ومتهيد الطريق أمام احلوار الوطني الشامل بني السوريني‪.‬‬ ‫من جانبه أشار السفير محمود إلى أن تطورات األحداث‬ ‫االقليمية اثبتت بشكل عملي صحة الرؤية االستراتيجية‬ ‫السورية اإليرانية حلقيقة ما يجري في سورية واملنطقة وابعاد‬ ‫االستهداف الغربي األميركي ملنظومة املقاومة ومحاوالت‬ ‫اضعافها خدمة ملصالح إسرائيل‪.‬‬


‫النشرة اإللكترونية ألخبار سورية عـ (‪)27‬‬

‫‪2013/2/17‬‬

‫الصفـــحة الرابـعــــــة‬

‫وزير الصحة‪:‬‬ ‫ال مشكلة وبائية أو دوائية في حلب ومزيد من الشحنات الطبية خالل أسابيع‬

‫أك��د الدكت��ور س��عد الناي��ف وزير‬ ‫الصح��ة أن��ه ال مش��كلة وبائية أو‬ ‫دوائي��ة ف��ي محافظة حل��ب حيث‬ ‫يتابع العاملون في املشافي واملراكز‬ ‫الصحي��ة ومراك��ز اإلقام��ة املؤقتة‬ ‫واجباتهم الطبية رغ��م التحديات‬ ‫غي��ر املس��بوقة الت��ي تتع��رض‬ ‫له��ا احملافظ��ة نتيجة اس��تهداف‬ ‫اجملموع��ات اإلرهابي��ة املس��لحة‬ ‫املس��تمر للمؤسس��ات الصحي��ة‬ ‫وقوافل االمدادات الطبية‪.‬‬ ‫وأش��ار وزير الصحة إلى توافر كامل‬ ‫احتياج��ات احملافظة م��ن اللقاحات‬ ‫الت��ي يش��ملها برنام��ج التلقي��ح‬ ‫الوطني وعددها ‪ 10‬لقاحات وتغطي‬ ‫‪ 11‬مرض��ا ً م��ن أم��راض الطفول��ة‬ ‫اخلطرة إضافة الى توافر السيرومات‬ ‫مبختل��ف أنواعه��ا ولع��دة أش��هر‪,‬‬

‫وسيتم إرس��ال ش��حنات إضافية‬ ‫لدع��م صح��ة أطفال حل��ب خالل‬ ‫األس��ابيع القادمة‪ ,‬كما قامت وزارة‬ ‫الصح��ة مؤخرا ً بتزوي��د محافظات‬ ‫دمش��ق وريفه��ا ودير ال��زور وحماة‬ ‫والس��ويداء والقنيطرة بش��حنات‬ ‫طبية تتضمن جتهيزات ومستلزمات‬ ‫طبية ودوائية‪.‬‬ ‫واعتب��ر الوزي��ر حي��در أن الع��دوان‬ ‫اإلس��رائيلي عل��ى مرك��ز البح��ث‬ ‫العلمي في ريف دمشق هو محاولة‬ ‫خلل��ط األوراق من جدي��د وخاصة أن‬ ‫األج��واء كانت تتج��ه باجتاه احلديث‬ ‫عن احلل السياس��ي وإعادة الهدوء‬ ‫في املنطق��ة‪ ..‬مؤكدا أن التداعيات‬ ‫املباشرة هي في قطع الطريق على‬ ‫خلط األوراق ‪ ..‬وأن رد الفعل السوري‬ ‫على العدوان اإلسرائيلي آت‪.‬‬

DailyNewsletter17-2-2013  
DailyNewsletter17-2-2013  
Advertisement