Issuu on Google+

/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////


‫إ‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫أ‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫خ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫د‬ ‫د‬

‫لقاءات وحصريات‬

‫"‬

‫االجتم اعي – وبين المظاهر‬ ‫لحياة المجتمع‬ ‫األخرى‬ ‫العلم‬ ‫الروحية‪ :‬مثل‬ ‫والتكنولوجيا السيا سية‪،‬‬ ‫واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت‬ ‫نفسه فإن للفن عددا من‬ ‫المالمح المحددة التي‬ ‫تميزه عن كل أشكال الوعي‬ ‫االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬ ‫اإلنسان الجمالية بالواقع‬ ‫هو الموضوع المحدد للفن‪،‬‬ ‫ومهمته هي التصوير الفني‬ ‫للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال‬ ‫للعالقات الجمالية – يكون‬ ‫دائما في المركز من أي‬ ‫عمل فني‪ .‬وموضوع الفن‬ ‫(الحياة في كل أشكالها‬ ‫المتعددة) الذي يسيطر‬ ‫على الفنان‪ ،‬ويعرضه في‬ ‫شكل معين من االنعكاس‬ ‫– أي في صور فنية تمثل‬ ‫النفـاذة للحسي‬ ‫الوحدة‬ ‫ّ‬

‫"‬

‫ملف خاص‬

‫مقاالت الرأى‬

‫"‬

‫المحسوس‬ ‫والمنطقي‪،‬‬ ‫والمجرد‪ ،‬الفردي والكلي‪،‬‬ ‫المظهر االجتم اعي –‬ ‫وبين المظاهر األخرى لحياة‬ ‫المجتمع الروحية‪ :‬مثل‬ ‫العلم والتكنولوجيا السيا‬ ‫سية‪ ،‬واالخالقيات‪ .‬وفي‬ ‫الوقت نفسه فإن للفن عددا‬ ‫من المالمح المحددة التي‬ ‫تميزه عن كل أشكال الوعي‬ ‫االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬ ‫اإلنسان الجمالية بالواقع‬ ‫هو الموضوع المحدد للفن‪،‬‬ ‫ومهمته هي التصوير الفني‬ ‫للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال‬ ‫للعالقات الجمالية – يكون‬ ‫دائما في المركز من أي عمل‬ ‫فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة‬ ‫في كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪،‬‬ ‫ويعرضه في شكل معين‬ ‫من االنعكاس – أي في صور‬ ‫النفـاذة‬ ‫فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬

‫"‬

‫"‬

‫والمنطقي‪،‬‬ ‫للحسي‬ ‫والمجرد‪،‬‬ ‫المحسوس‬ ‫الفردي والكلي‪ ،‬المظهر‬ ‫الجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬ ‫اإلنسان الجمالية بالواقع‬ ‫هو الموضوع المحدد للفن‪،‬‬ ‫ومهمته هي التصوير الفني‬ ‫للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال‬ ‫للعالقات الجمالية – يكون‬ ‫دائما في المركز من أي عمل‬ ‫فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة‬ ‫في كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪،‬‬ ‫ويعرضه في شكل معين‬ ‫من االنعكاس – أي في صور‬ ‫فنية تمثل الجتماعي األخرى‪.‬‬ ‫وعالقة اإلنسان الجمالية‬ ‫بالواقع – يكون دائما في‬ ‫المركز من أي عمل فني‪.‬‬ ‫وموضوع الفن (الحياة في‬ ‫كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪،‬‬ ‫ويعرضه في شكل معين‬

‫"‬

‫‪/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////‬‬


‫م‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫بعا‬

‫ت‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ف‬ ‫ن‬ ‫و‬

‫ن‬

‫ال‬ ‫فن أ‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ف‬ ‫ف‬ ‫ر ي ذاته ا نون‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫غ‬ ‫و م أن ب جوهري لغة‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫ت‬ ‫ة‬ ‫ع‬ ‫ال‬ ‫ف طعام‪ .‬ض العل وليس ت خدم‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ماء يعتب بيرا عن إلنس‬ ‫ت لفن‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫تر‬ ‫خت‬ ‫رو‬ ‫ح‬ ‫بفن لف بين موه‬ ‫ن الفن اجة اإلن جمة‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ة‬ ‫ت‬ ‫إ‬ ‫ا‬ ‫ض‬ ‫اني‬ ‫عاب‬ ‫سا‬ ‫لف‬ ‫بدا‬ ‫الفن ن إال الذي رد واآل ع و‬ ‫رورة حيا ن لمتط ير الت‬ ‫ه‬ ‫ي‬ ‫ب‬ ‫ت‬ ‫تي‬ ‫ها‬ ‫خر‪.‬‬ ‫ه‬ ‫رد‬ ‫لبا‬ ‫ني‬ ‫جمالي ي داللة تميزون لكن ال ن الخا‬ ‫ة لإلنسا ت ح‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫ق‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫عل‬ ‫س‬ ‫ةع‬ ‫ن كا‬ ‫خبرة – إ لى تعر ى المه ن غيره تطيع أ كل إ‬ ‫ن‬ ‫لماء‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ت‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ار‬ ‫عريف داع – ح فة فمن ات الم بالقدرة نصف ن لك‬ ‫ن‬ ‫ب‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫س‬ ‫ك‬ ‫ت‬ ‫در‬ ‫ض‬ ‫إلب‬ ‫ل‬ ‫الع‬ ‫تق‬ ‫شرين ع ييم لل س –محا من التع خدمة إل داعية ال هؤالء ا جات‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ف‬ ‫ل‬ ‫لن‬ ‫نت‬ ‫يفات أن اج أشيا هائلة‪ .‬ف اس‬ ‫ى يد ريت ن أصب اة‪]1[.‬‬ ‫ا‬ ‫ء‬ ‫ك‬ ‫ا‬ ‫ح‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫ت‬ ‫أ لواق‬ ‫حمل مة‬ ‫فن‬ ‫شارد‬ ‫م‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫ش‬ ‫ة‬ ‫ه‬ ‫‪،‬‬ ‫ل‬ ‫ق‬ ‫حي‬ ‫يهم‪ ..‬ي كلة‬ ‫رأي ا‬ ‫ارة – حر يمة‬ ‫إل‬ ‫ث‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫خ‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ج‬ ‫مي‬ ‫ص‬ ‫ا الموض سان‬ ‫فة –‬ ‫ودة‬ ‫ز ثالثة م ة م‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫ذ‬ ‫ج‬ ‫تجربة ا عية‬ ‫‪،‬‬ ‫ناهج ‪ :‬أوا‬ ‫مال‬ ‫ئ‬ ‫ي‬ ‫ح‬ ‫ة‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫إلن‬ ‫ه‬ ‫ال‬ ‫ي النسبوي سانية ع ث أنه‬ ‫يق‬ ‫قرن‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫م‬ ‫ة‬ ‫وأ‬ ‫قول يع ة‪ ،‬وهو امة‬ ‫يضا‬ ‫مطل‬ ‫ق‬ ‫ق‬ ‫د‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫م‬ ‫شكل نو م وجو يس‬ ‫ةم‬ ‫مست‬ ‫م‬ ‫ط‬ ‫ق‬ ‫ن‬ ‫د‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ة‬ ‫ق‬ ‫عي‬ ‫ق‬ ‫ح‬ ‫عن‬ ‫من أش قيقة يمة‬ ‫ة‪ ،‬ول‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫ط‬ ‫كا‬ ‫يعت‬ ‫ل الوع طلقة‪ .‬لقة‪،‬‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫د‬ ‫م‬ ‫نح‬ ‫ي اال‬ ‫على‬ ‫ى ال‬ ‫جتم‬ ‫ا‬ ‫ف‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫س‬ ‫ي والن‬ ‫في ا‬ ‫ل‬ ‫ش‬ ‫ا‬ ‫ذ‬ ‫ي‬ ‫ط اإل‬ ‫نسا‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫‪،‬‬ ‫يع‬ ‫كس‬ ‫‪/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////‬‬


‫مقاالت الرأى‬

‫ح‬ ‫ف‬ ‫ال‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫شباب‬ ‫يتكون المعهد العالي للفنون المسرحية بأكاديمية الفنون‬ ‫من األقسام التالية ويشمل كل قسم منها التخصصات‬ ‫المبينة قرينه‪:‬‬ ‫*قسم التمثيل واإلخراج‪ :‬ويضم تخصصات التمثيل – إخراج المسرح‬ ‫الدرامي – إخراج المسرح الموسيقي‪.‬‬ ‫*قسم الدراما والنقد المسرحى‪ :‬ويضم تخصص‪ :‬الدراما والنقد‬ ‫المسرحي‬ ‫*قسم الديكور المسرحي‪ :‬ويضم التخصص‪ :‬الديكور المسرحي‬ ‫يمنح المعهد الدرجات العلمية اآلتية‪:‬‬ ‫درجة البكالوريوس في فنون المسرح في أحد التخصصات المبينة‪.‬‬ ‫دبلوم الدراسات العليا في فنون المسرح في أحد التخصصات‬ ‫المبينة‪.‬‬ ‫درجة الماجستير في فنون المسرح في أحد التخصصات المبينة‪.‬‬ ‫درجة الدكتوراه في الفنون أو دكتوراه في فلسفة الفنون في أحد‬ ‫التخصصات المبينة‪.‬‬ ‫شروط القبول بالمعهد‬ ‫يشترط لقيد الطالب بمرحلة البكالوريوس ما يأتي‪:‬‬

‫ي – وبين‬ ‫االجتماع‬ ‫المظاهر األخرى لحياة‬ ‫الروحية‪:‬‬ ‫المجتمع‬ ‫مثل العلم والتكنولو‬ ‫وااليديولوجية‬ ‫جيا‬ ‫السياسية‪ ،‬واالخالقيات‪.‬‬ ‫وفي الوقت نفسه‬ ‫فإن للفن عددا من‬ ‫المالمح المحددة التي‬ ‫تميزه عن كل أشكال‬ ‫االجتماعي‬ ‫الوعي‬ ‫األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان‬ ‫الجمالية بالواقع هو‬ ‫الموضوع المحدد للفن‪،‬‬ ‫ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا‬ ‫السبب فإن اإلنسان –‬ ‫باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما‬ ‫في المركز من أي‬ ‫عمل فني‪ .‬وموضوع‬ ‫الفن (الحياة في كل‬ ‫المتعددة)‬ ‫أشكالها‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪،‬‬ ‫ويعرضه في شكل‬ ‫معين من االنعكاس –‬ ‫أي في صور فنية تمثل‬ ‫النفـاذة للحسي‬ ‫الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫والمنطقي‪ ،‬المحسوس‬ ‫الفردي‬ ‫والمجرد‪،‬‬ ‫والكلي‪ ،‬المظهر‬

‫‪/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////‬‬


‫سينماتيك‬

‫ا‬

‫الجتماع ي – وبين المظاهر األخرى لحياة المجتمع الروحية‪ :‬مثل العلم‬ ‫والتكنولو جيا وااليديولوجية السياسية‪ ،‬واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت نفسه‬ ‫فإن للفن عددا من المالمح المحددة التي تميزه عن كل أشكال الوعي‬ ‫االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان الجمالية بالواقع هو الموضوع المحدد‬ ‫للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن اإلنسان –‬ ‫باعتباره حامال للعالقات الجمالية – يكون دائما في المركز من أي عمل‬ ‫فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة في كل أشكالها المتعددة) الذي يسيطر على‬ ‫الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل معين من االنعكاس – أي في صور فنية تمثل‬ ‫النفـاذة للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس والمجرد‪ ،‬الفردي والكلي‪،‬‬ ‫الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫المظهر‬

‫ا‬

‫ي – وبين‬ ‫الجتماع‬ ‫المظاهر األخرى لحياة‬ ‫المجتمع الروحية‪ :‬مثل‬ ‫العلم والتكنولو جيا وااليديولوجية‬ ‫السياسية‪ ،‬واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت‬ ‫نفسه فإن للفن عددا من المالمح‬ ‫المحددة التي تميزه عن كل أشكال‬ ‫الوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬ ‫اإلنسان الجمالية بالواقع هو‬ ‫الموضوع المحدد للفن‪ ،‬ومهمته‬ ‫هي التصوير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا‬ ‫السبب فإن اإلنسان – باعتباره‬ ‫حامال للعالقات الجمالية – يكون‬ ‫دائما في المركز من أي عمل فني‪.‬‬ ‫وموضوع الفن (الحياة في كل‬ ‫أشكالها المتعددة) الذي يسيطر‬ ‫على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل‬ ‫معين من االنعكاس – أي في صور‬ ‫النفـاذة للحسي‬ ‫فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫والمنطقي‪ ،‬المحسوس والمجرد‪،‬‬ ‫الفردي والكلي‪ ،‬المظهر وير الفني‬ ‫للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن اإلنسان‬ ‫– باعتباره حامال للعالقات الجمالية‬ ‫– يكون دائما في المركز من أي‬ ‫عمل فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة‬ ‫في كل أشكالها المتعددة) الذي‬ ‫يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه في‬ ‫شكل معين من االنعكاس – أي‬ ‫في‬

‫ا‬

‫الجتماع ي – وبين المظاهر األخرى‬ ‫لحياة المجتمع الروحية‪ :‬مثل‬ ‫العلم والتكنولو جيا وااليديولوجية‬ ‫وفي‬ ‫واالخالقيات‪.‬‬ ‫السياسية‪،‬‬ ‫الوقت نفسه فإن للفن عددا من‬ ‫المالمح المحددة التي تميزه عن‬ ‫كل أشكال الوعي االجتماعي‬ ‫األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان الجمالية‬ ‫بالواقع هو الموضوع المحدد للفن‪،‬‬ ‫ومهمته هي التصوير الفني للعالم‪،‬‬ ‫ولهذا السبب فإن اإلنسان – باعتباره‬ ‫حامال للعالقات الجمالية – يكون‬ ‫دائما في المركز من أي عمل فني‪.‬‬ ‫وموضوع الفن (الحياة في كل‬ ‫أشكالها المتعددة) الذي يسيطر‬ ‫على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل‬ ‫معين من االنعكاس – أي في صور‬ ‫النفـاذة للحسي‬ ‫فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫والمنطقي‪ ،‬المحسوس والمجرد‪،‬‬ ‫الفردي والكلي‪ ،‬المظهر وير الفني‬ ‫للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن اإلنسان –‬

‫‪/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////‬‬

‫باعتباره حامال للعالقات الجمالية‬ ‫– يكون دائما في المركز من أي‬ ‫عمل فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة‬ ‫في كل أشكالها المتعددة) الذي‬ ‫يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه في‬ ‫شكل معين من االنعكاس –‬ ‫أي فيلوعي االجتماعي األخرى‪.‬‬ ‫الجمالية‬ ‫اإلنسان‬ ‫وعالقة‬ ‫بالواقع هو الموضوع المحدد‬ ‫للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب‬ ‫فإن اإلنسان – باعتباره حامال‬ ‫للعالقات الجمالية – يكون دائما‬ ‫في المركز من أي عمل فني‪.‬‬ ‫وموضوع الفن (الحياة في كل‬ ‫أشكالها المتعددة) الذي يسيطر‬ ‫على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل‬ ‫معين من االنعكاس – أي في‬ ‫النفـاذة‬ ‫صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس‬ ‫والكلي‪،‬‬ ‫الفردي‬ ‫والمجرد‪،‬‬


‫ملف خاص‬

‫عبد الحليم‬ ‫حافظ‬ ‫– يكون دائما في المركز من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة في‬ ‫كل أشكالها المتعددة) الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل‬ ‫معين من االنعكاس – أي فيلوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان‬ ‫الجمالية بالواقع هو الموضوع‬ ‫‪/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////‬‬


‫ا‬

‫الجتماع ي – وبين المظاهر األخرى‬ ‫لحياة المجتمع الروحية‪ :‬مثل‬ ‫العلم والتكنولو جيا وااليديولوجية‬ ‫السياسية‪ ،‬واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت‬ ‫نفسه فإن للفن عددا من المالمح‬ ‫المحددة التي تميزه عن كل أشكال‬ ‫الوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬ ‫اإلنسان الجمالية بالواقع هو الموضوع‬ ‫المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز‬ ‫من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن‬ ‫(الحياة في كل أشكالها المتعددة)‬

‫(الحياة في كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه‬ ‫في شكل معين من االنعكاس – أي‬ ‫النفـاذة‬ ‫في صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس‬ ‫والمجرد‪ ،‬الفردي والكلي‪ ،‬المظهر‬ ‫ير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز‬ ‫من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن‬ ‫(الحياة في كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه‬ ‫في شكل معين من االنعكاس – أي‬ ‫فيلوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬

‫الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه‬ ‫في شكل معين من االنعكاس – أي‬ ‫النفـاذة‬ ‫في صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس‬ ‫والمجرد‪ ،‬الفردي والكلي‪ ،‬المظهر‬ ‫وير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز‬ ‫من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن‬ ‫(الحياة في كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه‬ ‫في شكل معين من االنعكاس – أي‬ ‫فيلوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬ ‫اإلنسان الجمالية بالواقع هو الموضوع‬ ‫المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز‬ ‫من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن‬

‫اإلنسان الجمالية بالواقع هو الموضوع‬ ‫المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز من‬ ‫أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن ير الفني‬ ‫للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن اإلنسان‬ ‫– باعتباره حامال للعالقات الجمالية –‬ ‫يكون دائما في المركز من أي عمل‬ ‫فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة في كل‬ ‫أشكالها المتعددة) الذي يسيطر على‬ ‫الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل معين من‬ ‫االنعكاس – أي فيلوعي االجتماعي‬ ‫األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان الجمالية‬ ‫بالواقع هو الموضوع المحدد للفن‪،‬‬ ‫ومهمته هي التصوير الفني للعالم‪،‬‬ ‫ولهذا السبب فإن اإلنسان – باعتباره‬ ‫حامال للعالقات الجمالية – يكون دائما‬ ‫في المركز من أي عمل فني‪ .‬وموضوع‬

‫‪/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////‬‬

‫ا‬

‫الجتماع ي – وبين المظاهر األخرى‬ ‫لحياة المجتمع الروحية‪ :‬مثل‬ ‫العلم والتكنولو جيا وااليديولوجية‬ ‫السياسية‪ ،‬واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت‬ ‫نفسه فإن للفن عددا من المالمح‬ ‫المحددة التي تميزه عن كل أشكال‬ ‫الوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬ ‫اإلنسان الجمالية بالواقع هو الموضوع‬ ‫المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز‬ ‫من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن‬ ‫(الحياة في كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه‬ ‫في شكل معين من االنعكاس – أي‬ ‫النفـاذة‬ ‫في صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس‬ ‫والمجرد‪ ،‬الفردي والكلي‪ ،‬المظهر‬ ‫و(الحياة في كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه‬ ‫في شكل معين من االنعكاس – أي‬ ‫النفـاذة‬ ‫في صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس‬ ‫والمجرد‪ ،‬الفردي والكلي‪ ،‬المظهر‬ ‫ير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز‬ ‫من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن‬ ‫(الحياة في كل أشكالها المتعددة)‬ ‫الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه‬ ‫في شكل معين من االنعكاس‬ ‫– أي فيلوعي االجتماعي األخرى‪.‬‬ ‫وعالقة اإلنسان الجمالية بالواقع هو‬ ‫الموضوع المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي‬ ‫التصوير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب‬ ‫فإن اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز من‬ ‫أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن‬

‫ا‬

‫الجتماع ي – وبين المظاهر األخرى‬ ‫لحياة المجتمع الروحية‪ :‬مثل‬ ‫العلم والتكنولو جيا وااليديولوجية‬ ‫السياسية‪ ،‬واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت‬ ‫نفسه فإن للفن عددا من المالمح‬ ‫المحددة التي تميزه عن كل أشكال‬ ‫الوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة‬ ‫اإلنسان الجمالية بالواقع هو الموضوع‬ ‫المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬


‫تحليل‬ ‫ا‬

‫الجتماع ي – وبين المظاهر‬ ‫المجتمع‬ ‫لحياة‬ ‫األخرى‬ ‫الروحية‪ :‬مثل العلم والتكنولو‬ ‫جيا وااليديولوجية السياسية‪،‬‬ ‫واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت نفسه‬ ‫فإن للفن عددا من المالمح‬ ‫المحددة التي تميزه عن كل‬ ‫االجتماعي‬ ‫الوعي‬ ‫أشكال‬ ‫األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان الجمالية‬ ‫بالواقع هو الموضوع المحدد‬ ‫للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب‬ ‫فإن اإلنسان – باعتباره حامال‬ ‫للعالقات الجمالية – يكون دائما‬ ‫في المركز من أي عمل فني‪.‬‬ ‫وموضوع الفن (الحياة في كل‬ ‫أشكالها المتعددة) الذي يسيطر‬ ‫على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل‬ ‫معين من االنعكاس – أي في‬ ‫النفـاذة‬ ‫صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس‬ ‫والكلي‪،‬‬ ‫الفردي‬ ‫والمجرد‪،‬‬ ‫المظهر وير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا‬ ‫السبب فإن اإلنسان – باعتباره‬ ‫حامال للعالقات الجمالية – يكون‬ ‫دائما في المركز من أي عمل‬ ‫فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة في‬ ‫كل أشكالها المتعددة) الذي‬ ‫يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه‬ ‫في شكل معين من االنعكاس‬ ‫– أي فيلوعي االجتماعي األخرى‪.‬‬ ‫الجمالية‬ ‫اإلنسان‬ ‫وعالقة‬ ‫بالواقع هو الموضوع المحدد‬ ‫للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب‬ ‫فإن اإلنسان – باعتباره حامال‬ ‫للعالقات الجمالية – يكون دائما‬ ‫في المركز من أي عمل فني‪.‬‬ ‫وموضوع الفن (الحياة في كل‬ ‫أشكالها المتعددة) الذي يسيطر‬ ‫على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل‬ ‫معين من االنعكاس – أي في‬ ‫النفـاذة‬ ‫صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس‬

‫ا‬

‫الجتماع ي – وبين المظاهر‬ ‫المجتمع‬ ‫لحياة‬ ‫األخرى‬ ‫الروحية‪ :‬مثل العلم والتكنولو‬ ‫جيا وااليديولوجية السياسية‪،‬‬ ‫واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت نفسه‬ ‫فإن للفن عددا من المالمح‬ ‫المحددة التي تميزه عن كل‬ ‫االجتماعي‬ ‫الوعي‬ ‫أشكال‬ ‫األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان الجمالية‬ ‫بالواقع هو الموضوع المحدد‬ ‫للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز‬ ‫من أي عمل فني‪ .‬وموضوع‬ ‫الفن (الحياة في كل أشكالها‬ ‫المتعددة) الذي يسيطر على‬ ‫الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل معين‬ ‫من االنعكاس – أي في صور فنية‬ ‫النفـاذة للحسي‬ ‫تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫والمنطقي‪ ،‬المحسوس والمجرد‪،‬‬ ‫الفردي والكلي‪ ،‬المظهر وير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات‬ ‫الجمالية – يكون دائما في المركز‬ ‫من أي عمل فني‪ .‬وموضوع‬ ‫الفن (الحياة في كل أشكالها‬ ‫ا لمتعد د ة )‬ ‫ا لذ ي‬

‫‪/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////‬‬


‫ل‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ى‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ا‬

‫الجتماع ي – وبين المظاهر األخرى لحياة المجتمع الروحية‪ :‬مثل العلم والتكنولو جيا وااليديولوجية‬ ‫السياسية‪ ،‬واالخالقيات‪ .‬وفي الوقت نفسه فإن للفن عددا من المالمح المحددة التي تميزه عن كل أشكال‬ ‫الوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان الجمالية بالواقع هو الموضوع المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير‬ ‫الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات الجمالية – يكون دائما في المركز من أي‬ ‫عمل فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة في كل أشكالها المتعددة) الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل‬ ‫النفـاذة للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس والمجرد‪،‬‬ ‫معين من االنعكاس – أي في صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫ّ‬ ‫الفردي والكلي‪ ،‬المظهر وير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات الجمالية –‬ ‫يكون دائما في المركز من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة في كل أشكالها المتعددة) الذي يسيطر‬ ‫على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل معين من االنعكاس – أي فيلوعي االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان الجمالية‬ ‫بالواقع هو الموضوع المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن اإلنسان – باعتباره‬ ‫حامال للعالقات الجمالية – يكون دائما في المركز من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة في كل أشكالها‬ ‫المتعددة) الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل معين من االنعكاس – أي في صور فنية تمثل الوحدة‬ ‫النفـاذة للحسي والمنطقي‪ ،‬المحسوس والمجرد‪ ،‬الفردي والكلي‪ ،‬المظهر ير الفني للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن‬ ‫ّ‬ ‫اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات الجمالية – يكون دائما في المركز من أي عمل فني‪ .‬وموضوع الفن (الحياة‬ ‫في كل أشكالها المتعددة) الذي يسيطر على الفنان‪ ،‬ويعرضه في شكل معين من االنعكاس – أي فيلوعي‬ ‫االجتماعي األخرى‪ .‬وعالقة اإلنسان الجمالية بالواقع هو الموض��ع المحدد للفن‪ ،‬ومهمته هي التصوير الفني‬ ‫للعالم‪ ،‬ولهذا السبب فإن اإلنسان – باعتباره حامال للعالقات الجمالية – يكون دائما في المركز من أي عمل‬ ‫‪/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////‬‬


Mag22