__MAIN_TEXT__

Page 1

‫منظمة حقوق الحيوان‬ ‫منظمة حقوق الحيوان هي أكبر منظمة لرعاية وحماية حقوق الحيوان في السويد‪ .‬نحن نعمل من أجل عالم‬ ‫تحترم فيه الحيوانات كأفراد لهم أحاسيس ويملكون حق في الحياة الخاصة بهم‪.‬‬ ‫إن الدفاع عن حقوق الحيوانات بال كلل أو ملل هو جوهر منظمة حقوق الحيوان والهدف األسمى للمنظمة‬ ‫منذ عام ‪ .2891‬نحن نقوم بالدفاع عن حقوق الحيوان يوميا ً أمام السياسيين سواء في البرلمان أو المجالس‬ ‫البلدية والسلطات المختلفة والبرلمانيين والمؤسسات في االتحاد األوروبي والشركات ‪ .‬كما نقوم بنشر‬ ‫آرائنا بشكل يومي من خالل مقاالت الرأي والتفاعل على شبكات التواصل االجتماعي ومن خالل جوالتنا‬ ‫الصيفية الموسعة والحمالت التي نقوم بها‪ .‬إننا نعمل قدر اإلمكان من أجل خلق عالم أفضل ألكبر عدد من‬ ‫الحيوانات‪.‬‬ ‫وتعتمد منظمة حقوق الحيوان على دعم المتطوعين حتى تستطيع مساعدة الحيوانات‪ .‬إن األعضاء‬ ‫والمانحين هم من يشكلون منظمة حقوق الحيوان ويعملون سويا ً من أجلها‪ .‬نحن معا ً حركة قوية ومتنامية‬ ‫للدفاع عن أولئك الذين ال صوت لهم‪.‬‬ ‫ما هو عملنا؟‬ ‫نحن نعمل من أجل جميع الحيوانات التي تعاني في التجارب وفي المصانع الحيوانية في قطاع الصناعات‬ ‫الغذائية وفي األقفاص في مزارع الفراء والحيوانات التي تستغل بأشكال أخرى من جانب اإلنسان بحيث‬ ‫ال يتاح لها ممارسة سلوكها الطبيعي‪.‬‬ ‫تعمل منظمة حقوق الحيوان إلحداث تغييرات في المواقف والتشريعيات التي من شأنها رفع مكانة‬ ‫الحيوانات األخرى وفقا ً لرؤيتنا ونحن نطالب بإلغاء أنشطة المجتمع التي تتعارض مع مصالح الحيوان‬ ‫بدرجة كبيرة‪ ،‬لكن طالما ظلت هذه األنشطة قائمة فإن ظروف الحيوانات يجب أن تتحسن‪ .‬إن منظمة‬ ‫حقوق الحيوان تعطي األولوية للعمل في المجاالت التالية‪ :‬التجارب على الحيوان والحيوان في الصناعات‬ ‫الغذائية وإنتاج الفراء وخيار الغذاء الخضري الخالي من المكون الحيواني واالستهالك‪.‬‬ ‫منظمة حقوق الحيوان هي حركة رائدة في مجال مناهضة العنف حيث أننا نرى أنه ال يجوز تعريض‬ ‫اإلنسان أو الحيوان للعنف‪ .‬ونحن نسعى بطريقة ديمقراطية من خالل التأثير على الرأي العام‪ ،‬والتأثير‬ ‫السياسي وتغيير التوجهات المواقف الشخصية إلى تحقيق هدفنا الذي هو‪ :‬مجتمع ال يضطهد الحيوانات‪.‬‬ ‫نحن نعمل في المقام األول بداخل السويد‪ ،‬ولكننا نعمل مع المنظمات والشبكات األخرى دوليا ً وفي إطار‬ ‫االتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫نحن منظمة مستقلة سياسيا ً أُنشأت وفقا للنموذج التقليدي للحركات الشعبية‪ ،‬فهناك جمعيات محلية تشكل‬ ‫القاعدة ومؤتمر وطني عام هو صاحب السلطة العليا في اتخاذ القرار‪ .‬وينعقد المؤتمر الوطني العام مرة‬ ‫كل عامين ويتم خالله انتخاب مجلس إدارة المنظمة والذي يعاونه جهاز اداري به موظفون براتب وفرق‬ ‫عمل على المستوى الوطني‪.‬‬ ‫ما رأينا؟‬


‫العالقة بين اإلنسان والحيوان عالقة لها جوانب حسنة والعكس صحيح‪ .‬وحيث أن اإلنسان هو من يمتلك‬ ‫السلطة فقد تميزت هذه العالقة بأنها قائمة بحسب شروط اإلنسان‪ .‬لكن الحق ال ينبع من السلطة‪.‬‬ ‫الحيوانات هي كائنات حية مثل البشر تماما ً لها أحاسيس واهتمامات واحتياجات يجب اشباعها‪ .‬ومن‬ ‫الناحية البيولوجية فاإلنسان هو باألصل حيوان وعلى ذلك يكون التعبير الصحيح هو "اإلنسان وغيره من‬ ‫الحيوانات"‪ .‬إال أن البشر لديهم إمكانية االختيار بين الفعل الحسن والسيء‪ ،‬وبالتالي فعليهم مسؤولية تجاه‬ ‫ما يحيط بهم من المخلوقات‪.‬‬ ‫إن القدرة على الشعور واإلحساس باأللم الشهوات هي أمور مشتركة لدى الحيوانات‪ .‬هذه القدرة هي التي‬ ‫تجعل للحيوانات مصالح‪ ،‬على سبيل المثال مصلحتها في عدم التعرض للمعاناة‪ .‬والمعاناة قد تتخذ إشكاالً‬ ‫مختلفة سواء نفسية وجسدية إن تقييم القامة األخالقية لكائن ما ال يتم بناء على مقدار ذكائه بل على قدرته‬ ‫على اإلحساس‪.‬‬ ‫المفهوم السائد هو أن اإلنسان ملزم بمراعاة غيره من الحيوانات فقط من حيث كونها أنواعا ً كاملة أو‬ ‫شعوبا ً‪ .‬لكن حيث أن من يشعر بالمعاناة هو الكائن الفرد وليس النوع بأكمله فإنه يجب وضع الفرد في‬ ‫بؤرة اإلهتمام‪ ،‬فالشعور بالمعاناة يختلف ليس فقط بين األنواع بل يختلف أيضا ً بين األفراد‪.‬‬ ‫يجب أن تتمكن الحيوانات من العيس على نحو يتيح لها متنفسا ً لسلوكها الطبيعي وفقا ً الحتياجاتها الذاتية‪.‬‬ ‫يجب أن يكون الهدف أنال يستغل الناس الحيوانات على نحو يتعارض مع مصالحها الخاصة بوصفها‬ ‫أفرادا ً وألغراض تتعارض مع تلك المصالح‪.‬‬ ‫يجب على المجتمع البشري والقيم األخالقية السائدة فيه أن يوسع من تضامنه مع الحيوانات وأن يسمح‬ ‫بجعل الحيوانات األخرى مشمولة بالرعاية والرحمة واالحترام‪ .‬هذا النهج هو وراء شعارنا‪ :‬نحو مجتمع‬ ‫ال يضطهد الحيوانات!‬ ‫االلتزامات الدولية والمحلية‪:‬‬ ‫الجمعيات المحلية وأعضاء المنظمة ومشجعوها هم من يقومون بالقسم األكبر من العمل في الحمالت‬ ‫واألنشطة اإلعالمية‪ .‬أما إعداد المادة األساسية للحمالت وتنسيقها وكذلك تحضير التقارير الموثقة علميًا‬ ‫فمن تتولى أمرها في المقام األول هي المنظمة المركزية‪.‬‬ ‫كما أننا نعمل خارج حدود السويد‪ .‬فجزء مهم من عملنا هو محاولة التأثير على السياسيين داخل االتحاد‬ ‫األوروبي من اجل تحقيق حماية أفضل للحيوانات‪ .‬وهذا ما نجريه من خالل الحمالت المشتركة في‬ ‫أوروبا وممارسة الضغط (اللوبي)‪ ،‬مثل عن طريق "المجموعة األوروبية للحيوانات" ( ‪Eurogroup‬‬ ‫‪ ،)for Animals‬والتي ننتسب إليها‪ .‬كما أن منظمة حقوق الحيوان عضو في "التحالف األوروبي إلنهاء‬ ‫التجارب على الحيوان" (‪ )European Coalition to End Animal Experiments‬وكذلك‬ ‫"التحالف من أجل القضاء على الفراء" (‪ .)Fur Free Alliance‬اقرأ المزيد هنا عن أوجه تعاوننا‬ ‫الدولي‪.‬‬


‫التمويل‬ ‫م نظمة حقوق الحيوان تعتمد على دعم المتطوعين لمساعدة الحيوانات‪ .‬وبالتالي فإن األعضاء والمانحين‬ ‫يشكلون المنظمة وأنشطتها‪ .‬إن رسوم العضوية وأموال الميراث وغيرها من أنواع الهبات هي ما يجعل‬ ‫منظمة حقوق الحيوان صوتا ً قويا ً للدفاع عن الحيوانات‪.‬‬ ‫تمتلك منظمة حقوق الحيوان حسابا بنكيا ً يبدأ برقم ‪ ،89‬وهو ما يعني أن المنظمة تخضع لمراقبة هيئة جمع‬ ‫التبرعات السويدية‪ .‬أن تمتلك المنظمة حسابا ً بنكيا ً ضمن مجموعة ‪ 89‬يتطلب أمورا ً من بينها أن يذهب ما‬ ‫ال يقل عن ‪ ٪ 57‬من عائدات كل سنة إلى أنشطة مباشرة في نفس العام‪ .‬منظمة حقوق الحيوان هي أيضا ً‬ ‫عضو في مجلس جمع التبرعات للمنظمات الخيرية )‪ (FRII‬الذي يضم العديد من المنظمات اإلغاثية غير‬ ‫الربحية في السويد‪.‬‬ ‫هكذا ينفق المال‬ ‫تعمل منظمة حقوق الحيوان على عدة مستويات‪ ،‬حيث نعمل على تشكيل رأي عام لدي الجمهور كما‬ ‫نتواصل بكثرة مع الشركات للحث والتشجيع على سلوكيات صديقة للحيوان بشكل أكبر‪ .‬نحن نريد أن‬ ‫نجعل من السهل على المستهلكين إجراء اختيارات صديقة للحيوان‪ .‬ويتكون جزء كبير من عملنا كذلك من‬ ‫التأثير السياسي – سواء من خالل االتصال المباشر مع السياسيين أو من خالل الجماعات المرجعية‬ ‫المختلفة التي تعمل لدى السلطات‪.‬‬ ‫الكثير من عمل منظمة حقوق الحيوان يتم من خالل نشطاء متطوعين في جميع أنحاء البالد‪ ،‬لكن يعمل‬ ‫لدينا أيضا ً موظفون‪ .‬واألموال التي تحصل عليها منظمة حقوق الحيوان تذهب إلى تمويل جميع األنشطة‪،‬‬ ‫ابتدا ًء من المواد المطبوعة واستطالعات الرأي وإلى الحمالت وأجور الموظفين‪ .‬هذه األموال هي التي‬ ‫تسمح للمنظمة أن تخرج إلى الناس وتخاطب عشرات اآلالف منهم مباشرة‪ ،‬وتمكنها من البقاء حاضرة‬ ‫بقوة في وسائل التواصل االجتماعي‪ ،‬وتنظيم ندوات موجهة إلى السياسيين وغيرهم من صناع القرار‪،‬‬ ‫والمشاركة في حمالت التعاون الدولي الضخمة وأكثر من هذا بكثير‪ .‬إن رسوم العضوية وأموال الميراث‬ ‫وجميع األنواع األخرى من الهبات هي ببساطة ما يمكن منظمة حقوق الحيوان من ممارسة جميع‬ ‫أنشطتها‪.‬‬


‫تاريخ المنظمة‬ ‫"اتحاد دول الشمال لمكافحة تعذيب الحيوان لألغراض العلمية" تأسس في ‪ 5‬أكتوبر‪/‬تشرين األول ‪2991‬‬ ‫في القصر الملكي بستوكهولم بتدبير رئيس المجلس التجاري السويدي في ذلك الوقت والذي أصبح في‬ ‫وقت الحق وزيرا ً واسمه جوهان كريستوفر ليمبكه‪ ،‬وكان ذلك بدعوة من األميرة أوجيني‪ .‬وبعد أيام قليلة‬ ‫وفي ‪ 22‬من أكتوبر‪ /‬تشرين األول تم عقد االجتماع التأسيسي للمنظمة الجديدة بفندق ريدباري الفخم بميدان‬ ‫جوستاف أدولف بمدينة ستوكهولم‪.‬‬ ‫وكانت األميرة أوجيني هي أول عضو في االتحاد وكان أدولف ليونارد نوردفال من سترانجناس أول‬ ‫رئيس للمنظمة ولكنه توفي عام ‪ 2981‬فدخلت المنظمة في حالة جمود حتى عام ‪ .2899‬حينما حظت‬ ‫بقيادة جديدة تمثلت في الزوجين ايلنا وكريستيان ل‪ .‬تينوف اللذين خالفا ً لنوردفال قاما بالدعوة إلى اتباع‬ ‫نظام غذائي نباتي من أجل الحيوانات وكذلك من أجل صحة جيدة‪.‬‬ ‫في سنة ‪ 2891‬قامت ايلنا تينوف بإطالق جريدة تحت اسم "نشرة األعضاء" والتي تم تغيير اسمها في‬ ‫‪ 2898‬إلى "حق الحيوان" ‪ ،‬والتي ما زالت هي مجلة المنظمة إلى يومنا هذا ‪ .‬وقد شهدت المنظمة تزايدا ً‬ ‫كبيرا ً في عدد األعضاء وصل عام ‪ 2891‬إلى عشرة آالف عضو!‬ ‫لم يأت جيل جديد إلى مجلس اإلدارة في اتحاد الشمال بعد تينوف بل استمر نفس أعضاء مجلس اإلدارة‬ ‫الذين انخرطوا في هذه العمل منذ بداية القرن العشرين وظلوا في عضوية االتحاد حتى أربعينيات ذلك‬ ‫القرن‪.‬‬ ‫وللمرة ثانية تولى قيادة اتحاد دول الشمال زوجان وهما جوهان والين بورتز‪ ،‬فقد تم انتخاب جوهان‬ ‫لرئاسة مجلس اإلدارة عام ‪ 2872‬ولم يتقاعد حتى عام ‪ 2851‬عن عمر يناهز ‪ 55‬عاما ً‪ .‬وكانت الين أمينة‬ ‫السر في مجلس اإلدارة كما تولت شئون اإلدارة وكانت محررة للمجلة ونشطت في الكتابة في عمود‬ ‫رسائل القراء‪.‬‬ ‫أصبحت الكتيبات وسيلة الوصول إلى الناس لتوعيتهم بالتجارب المؤلمة على الحيوانات وكانت النتيجة‬ ‫ارتفاع عدد األعضاء بعد انخفاض قياسي في عدد األعضاء حتى وصل إلى ‪ 599‬عضو في أوائل‬ ‫الخمسينيات من القرن المنصرم ‪ .‬وفي العام ‪ 2878‬حدث أول قطاف لثمرة الجهد باستقالل إحدى الدوائر‬ ‫في مدينة موتاال حيث تجاوز عدد األعضاء حاجز ‪ 0999‬عضو‪.‬‬ ‫عندما قام اتحاد الشمال للمرة الثانية باختصار اسمه الطويل إلى "اتحاد دول الشمال لمكافحة التجارب‬ ‫المؤلمة على الحيوانات" بدأت انطالقة جديدة وازداد عدد األعضاء فتعدى ‪ 5999‬عضو‪ .‬وهنا بدأ جيل‬ ‫جديد في االهتمام ليس فقط بالدفاع عن الحيوانات ضد التجارب على الحيوانات بل ضد اضطهاد‬ ‫الحيوانات في حد ذاته‪.‬‬ ‫كانت الثمانينيات عقدا ً مليئا ً بالنجاحات للمنظمة حيث انضم إليها أكبر عدد من األعضاء الجدد منذ نشأتها‬ ‫فاق ‪ 27999‬عضوا ً في العام ‪ .2897‬وفي عام ‪ 2889‬حاز اتحاد دول الشمال على أكبر عدد من‬ ‫األعضاء بواقع ‪ 11925‬عضوا ً‪ .‬وقد كانت برجيتا كارلسون (‪ )2880-2855‬رئيسة مجلس اإلدارة‬ ‫للمنظمة خالل هذا العقد الحافل باإلنجازات‪.‬‬


‫في عقد التسعينيات اشتركت منظمة حقوق الحيوان في قضايا تتعلق بالحيوان تجاوزت مسألة التجارب‬ ‫على الحيوانات‪ .‬وأصبح مفهوم حقوق الحيوان أكثر شعبية بعد أن أطلقته ليزا جولمارك وهي موظفة‬ ‫كانت تعمل لدى منظمة حقوق الحيوان‪ .‬وقام جيل جديد فورا ً بإتخاذ موقف مناصر للحيوانات بأن اختاروا‬ ‫أن يصبحوا نباتيين أو من أصحاب خيار الغذاء الخضري الخالي من المكون الحيواني‪.‬‬ ‫في المؤتمر الوطني العام وهو أعلى هيئة لصنع القرار في المنظمة تقرر عام ‪ 2888‬تحويل "اسم اتحاد‬ ‫دول الشمال ضد التجارب المؤلمة على الحيوان" إلى "اتحاد حقوق الحيوان"‪.‬‬


‫أخالقيات التعامل مع الحيوان‬ ‫ترى منظمة حقوق الحيوان أن جميع الكائنات الحية ذات األحاسيس لها الحق في أن تعيش حياتها بال قمع‬ ‫وقسر واستغالل‪ .‬وبالرغم من أن هذه الحقوق تبدو حقوقا ً طبيعية إال أنها ال تطبق على كل األفراد‪ .‬فعلى‬ ‫سبيل المثال‪ :‬عندما يتعلق األمر بما تسير على أربعة أقدام وما تضع البيض فإن الحال مختلف تماما ً‪.‬‬ ‫التمييز على أساس النوع‬ ‫كثيرا ً ما يدور النقاش عن مشكلة التمييز بين األشخاص بسبب لون بشرتهم أو انتمائهم إلى جنس معين‬ ‫على الرغم من أن حل هذه المشاكل ال يزال بعيدا ً‪ .‬إال أن التمييز الممنهج القائم على أساس النوع ليس‬ ‫موضع التساؤل أبدا ً من حيث المبدأ‪ .‬سنناقش هذا األمر عن كثب فيما يلي‪ :‬لإلنسان مكانة خاصة‪ .‬فنحن‬ ‫قادرون على اختيار فعل الخير أو الشر‪ .‬وتعني قدرتنا على التخطيط والتحليل تحملنا المسؤولية عن‬ ‫الكائنات األخرى التي تعيش معنا على هذا الكوكب‪ .‬جميع من لهم عالقة وثيقة مع حيوانات أخرى يعلمون‬ ‫أنها‪ ،‬كالبشر‪ ،‬تشعر بالفرح والحزن‪ .‬ومن المعقول أن نتصور أنها ترغب في الشعور بالبهجة وتجنب‬ ‫الحزن والمعاناة‪ .‬أال ينبغي أن يكون لها الحق في ذلك؟‬

‫لماذا يجب أن يكون للحيوانات حقوق‬ ‫الحجة التي كانت كثيرا ً ما تُطرح لصالح فكرة أن البشر فقط هم من يجب أن يتمتع بالحقوق هي أننا أذكى‪.‬‬ ‫لكن هذا ليس صحيحا ً‪ .‬فليس جميع البشر أذكى من جميع الحيوانات‪ .‬ولماذا نأخذ بعين االعتبار مستوى‬ ‫الذكاء فقط؟ ماذا يحدث وقتها لحقوق أولئك البشر األقل ذكا ًء‪ ،‬مثل األطفال الرضع واألشخاص المصابين‬ ‫بالخرف؟ من حق الجميع بالطبع أن ينالوا حقوقهم بغض النظر عن مستوى الذكاء‪.‬‬ ‫إحدى الحجج األخرى هي أننا دائما ً انتفعنا بالحيوانات‪.‬و لكن ما من شيء يُصبح أخالقيا ً فقط بسبب طول‬ ‫مدته أو لكونه تقليدا ً‪ .‬ماذا عسانا أن نقول عن الحروب والعنصرية؟ أهي مقبولة ألنها ُو ِجدت منذ أمد بعيد؟‬ ‫والحجة الثالثة هي أننا ننتمي إلى أنواع مختلفة‪ ,‬ولكن النوع هو مفهوم بيولوجي‪ .‬وتصنيف األنواع ال‬ ‫يمكنه أن يخبرنا شيئا ً عن كيفية معاملة األفراد‪ ،‬شأنه شأن التصنيف على أساس العرق أو الجنس‪.‬‬ ‫وتعمل منظمة حقوق الحيوان على تحقيق المجتمع الذي ال يضطهد الحيوانات‪،‬مجتمع يأخذ في الحسبان‬ ‫مصالح جميع األفراد‪ ،‬بغض النظرعن النوع‪ .‬للحيوانات حقوق!‬


‫قدرات الحيوان العقلية‬ ‫أن الحيوانات تتحلى بمشاعر وقدرة على اإلحساس هو أمر جلي للكثير من الناس‪ .‬ولكن بالرغم من أننا‬ ‫نتفق على ذلك إال أن هناك الكثير جدا ً عن حياة الحيوانات الداخلية مما ال يعلمه معظم الناس‪ .‬ويوجد حاليا ً‬ ‫العديد من الدراسات التي تثبت قدرة الحيوان على التأمل وحل المشكالت والتواصل وإظهار التعاطف‪.‬‬ ‫هناك عشرات اآلالف من أنواع الفقاريات‪ ،‬ولم يخضع منها للمالحظة على نحو دقيق يُ َم ِكننا من معرف‬ ‫ُ‬ ‫الكثير عن قدراتها العقلية سوى عدد قليل‪ .‬فقد خضعت ففي المقام األول الرئيسياتُ‬ ‫والجرذان وال َحما ُم‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫والغربان للدراسة‪ ،‬بينما توجد بحوث أقل بكثير على الحيوانات التي‬ ‫الكالب‬ ‫والفئران وفي اآلونة األخيرة‬ ‫ُ‬ ‫تستخدم كثيرا ً في الصناعات الغذائية‪ .‬هناك عدد كبير جدا ً من األنواع التي نكاد ال نعرف شيئا ً عنها وهذا‬ ‫يعني أننا يجب أن نكون حذرين جدا ً عندما نفترض أمورا ً عما يستطيع الحيوان فعله وما ال يستطيع‪ ،‬أو‬ ‫عما قد ينفرد اإلنسان به‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وكون الحيوانات ذات‬ ‫كون الحيوانات كائنات واعية هو األساس الحقيقي لعمل منظمة حقوق الحيوان‪.‬‬ ‫معنى‪ ،‬ويجعل من‬ ‫األمر الذي يجعل لحياتها وموتها‬ ‫واأللم هو‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫قدرة على اإلحساس بالمشاعر مثل الفرحِ‬ ‫الخطأ اإلضرار بهم أو قتلهم‪.‬‬ ‫اإلضرار من ليس له شعور أو قتله‪ ،‬مثل الشجرة‪ ،‬لَ ُهو شيء مختلف تماما ً عن اإلضرار بشخص ذي‬ ‫إدراك أو قتله‪ .‬والقدرة على اإلحساس بمشاعر إيجابية أو سلبية أو كلها معا ً‪ ،‬مثل األلم أو الخوف أو الفرح‬ ‫أو الفضول‪ ،‬هو ما يجعل معاملة الحيوانات شيئا ً مهما ً‪ .‬بل هو أيضا ً أساس نسبة حق الحياة إلى الحيوان‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫ي بالنسبة لمنظمة حقوق الحيوان أن الحيوانات غير البشرية‪ ،‬مثلها مثل البشر تماما ً‪ ،‬لها‬ ‫إنه‬ ‫لمنطلق جل ٌّ‬ ‫إدراك ومشاعر‪ .‬وت ُست َخدم في بعض األحيان خصائص عقلية مختلفة‪ ،‬غالبا ً ما تسمى "بالذكاء"‪ ،‬حجةً لكي‬ ‫ف تعريفا ً سيئا ً‬ ‫لمنح البشر قيمة أكبر أو حقا ً في الحياة أكبر من الحيوانات األخرى‪ .‬إن الذكاء مفهو ٌم ُم َعر ٌ‬ ‫وينطلق انطالقا ً كليا ً من نوع معين من أنواع التفكير اإلنساني‪ ،‬وليس الذكاء هو ما يجعل يمقدورك الشعور‬ ‫بالمعاناة أو السعادة‪ .‬ولكن قد يكون لقدراتك أهمية بالنسبة لحاجاتك ومصالحك المعينة‪.‬‬ ‫نأمل أن تؤدي معرفة القدرات العقلية للحيوانات إلى المزيد من االحترام والتفهم لتلك الكائنات التي تعيش‬ ‫معنا على هذا الكوكب ‪ ،‬حيث أنه من السهل علينا اإلحساس ببعضنا وإظهار التعاطف مع من هم مثلنا‪.‬‬ ‫لذلك نحن نسلط الضوء في هذه الصفحات على الصفات التي نتقاسمها كبشرمع الفصائل األخرى ولكن‬ ‫من المهم التذكير بأن الحيوانات األخرى لديها قدرات أخرى ال نمتلكها نحن البشر والتي من الممكن أن‬ ‫تكون أهم لديهم من القدرات العقلية‪.‬‬


‫الحيوانات والصناعات الغذائية‬ ‫مجال الصناعات الغذائية هو المجال الذي يُستخدم فيه أكبر عدد من الحيوانات‪ ،‬إما لتصنيع المواد الغذائية‬ ‫أو لتصبح هي نفسها غذا ًء‪ .‬ففي العام الواحد يقتل في مجال الصناعات الغذائية السويدية حوالي ‪299‬‬ ‫مليون حيوان‪.‬‬ ‫التقسيم المذكور أعاله ليس له قيمة كبرى في حقيقة األمر‪ ،‬فحتى الحيوانات التي ت ُست َخدم إلنتاج البيض‬ ‫والحليب ت ُقتل عندما تعتبر مستهلكة‪ .‬يجري هذا في العادة‪ ،‬نتيجةً لإلفراط في التناسل ومعدالت اإلنتاج‬ ‫العالية‪ ،‬بعد سنوات قليلة‪ ،‬أو ربما وقت أقصر من ذلك‪ .‬القاسم المشترك بين هذه الحيوانات هو أنها جميعا ً‬ ‫تشعر باأللم والمعاناة‪ .‬األسماك ال تصرخ على نفس نحو صراخ الخنازير‪ ،‬ولكن هذه ال يعني أن األسماك‬ ‫ال تعاني عندما ت ُصطاد وتختنق في الهواء‪.‬‬ ‫معظم الناس يشعرون باالستياء عندما يشاهدون خبرا ً عن معاناة الحيوانات أثناء نقلها أو إيذائها في‬ ‫المسالخ‪ .‬وغالبا ً ما تتبع هذه األخبار موجةٌ من البرامج الحوارية والرسائل الساخطة في الصحف‪ .‬ويطالب‬ ‫الناس بمزيد من الراقبة وقواعد أكثر صرامةً‪ .‬وتعمل منظمة حقوق الحيوان إلدخال التحسينات الفورية‬ ‫على أوضاع الحيوانات‪ ،‬لكننا ال نتوقف عند ذلك الحد‪ .‬فنحن نرى أن تربية الحيوانات الستخدامها في‬ ‫مجال الصناعات الغذائية تمثل استغالالً غير مقبول للحيوانات‪ ،‬ألن ذلك يسلبها حياتها‪ .‬الحيوانات ليست‬ ‫طعاما ً!‬


‫التجارب على الحيوانات‬ ‫تُستخدم الحيوانات في كثير من المجاالت البحثية المختلفة ولألغراض التعليمية والصناعة الدوائية‬ ‫والصناعات األخرى‪ .‬وتُستخدم الحيوانات في األوضاع التي ال يكون فيها إجراء التجارب على البشر‬ ‫مبررا ً‪ .‬وهذا يعني أن هذه التجارب تنطوي على مخاطر أو أضرار كبيرة أو قدر كبير جدا ً من المعاناة‬ ‫تفوق المسموح للتمكن من إجرائها على البشر‪ .‬ولكن من غير المقبول أخالقيا ً أيضا ً إجراء هذه التجارب‬ ‫على الحيوانات األخرى‪ ،‬فهي أيضا ً تشعر باأللم والمعاناة‪.‬‬ ‫الكثير من التجارب التي ت ُجرى اليوم هي تجارب مؤلمة وتتسبب في الكثير من المعاناة للحيوانات‪ ،‬وهذا‬ ‫غير مقبول‪ .‬إال أن المعاناة ليست مقصورة على التجارب نفسها‪ .‬فالبيئة المعيشية لحيوانات التجارب هي‬ ‫ت معدلةٌ وراثيا ً‪،‬‬ ‫في العادة بيئة تعيسة‪ ،‬فاألماكن ضيقة والتحفيز ضعيف‪ .‬وهناك نسبة متزايدة من الحيوانا ِ‬ ‫صم َمة لنشوء‬ ‫وت ُستخدم نماذ َج لمختلف الحاالت ال َم َرضية عند البشر‪ .‬فهذه الحيوانات‪ ،‬بعبارة أخرى‪ُ ،‬م َ‬ ‫األمراض فيها‪ .‬وتعمل منظمة حقوق الحيوان على إلغاء جميع التجارب على الحيوان التي ال تصب في‬ ‫مصلحة الحيوانات‪.‬‬ ‫هذا ال يعني أننا ضد التطور العلمي والطبي‪ .‬فهناك اليوم خيارات متطورة حلت محل بعض التجارب على‬ ‫الحيوانات‪ .‬وغالبا ً ما تنبني هذه الطرق على الخاليا البشرية‪ ،‬أو تنطلق من نماذج أو معلومات بشرية‪.‬‬ ‫ولذلك فإنها قد تكون جيدة جدا ً في التنبؤ بآثار التجارب على البشر‪ .‬وال توجد لألسف حاليا ً خيارات تحل‬ ‫محل جميع أنواع التجارب على الحيوانات‪ .‬أحد األسباب المهمة هو عدم اإلنفاق بما فيه الكفاية على‬ ‫استحداث طرق خالية من الحيوانات‪ .‬وال يعني عدم وجود بدائل للتجارب على الحيوانات أن للبشر الحق‬ ‫في استخدام الحيوانات في التجارب‪ .‬الحيوانات ليست مواد تجارب!‬


‫الحيوانات وصناعة الفراء‬ ‫تعني صناعة الفراء تربية البشر للحيوانات وقتلها ال لشيء سوى ارتداء فرائها‪ .‬ويُقتل في السويد سنويا ً‬ ‫المنك) ال لشيء سوى فرائها‪ .‬ويُحتجز إضافةً إلى ذلك عدد قليل من األرانب‬ ‫حوالي مليون ثعلب ماء ( ِ‬ ‫إلنتاج الفراء في المقام األول‪ .‬وت ُحبس الحيوانات في أقفاص صغيرة وتختلف ظروفها المعيشية تختلف‬ ‫كثيرا ً عن الحياة التي تالئمها‪ .‬انتهى احتجاز الثعالب عام ‪ ،1992‬عندما تم سرت قواعد أكثر صرامة‪،‬‬ ‫وانتهى أمر رعاية الشِنشيلة على نفس النحو عام ‪.1921‬‬ ‫صدِر السويد سنويا ً من فراء الحيوانات ما قيمته ‪ 159‬مليون كرونة (‪ .)2‬ومعظم الفراء الذي يُنت َج هنا‬ ‫تُ َ‬ ‫صدر إلى الخارج‪ ،‬في حين أن جميع الفراء الذي يُباع في السويد مستورد‪ .‬كما يباع فراء عدد كبير من‬ ‫يُ َ‬ ‫الحيوانات البرية التي تصطاد بالفخاخ وتموت ميتة مؤلمة جدا ً‪.‬‬

‫لم نعد نرى في الوقت الحالي معاطف من الفراء بطول الجسم كما في السابق‪ ،‬وهذا بالطبع خطوة إلى‬ ‫األمام‪ .‬إال أن هذا االنخفاض يقابله لألسف ازدياد في استخدام قطع الفراء في السترات والقبعات واألحذية‬ ‫واأللعاب والمنتجات األخرى‪ .‬وال يتعلق األمر بقطع صغيرة بالنسبة للحيوانات‪ ،‬فاألمر يتعلق بحياتها‪.‬‬ ‫وتعمل منظمة حقوق الحيوان كي تحتفظ الحيوانات بفرائها‪ ،‬وتعمل أيضا ً على حظر تربية الحيوانات من‬ ‫أجل فرائها وسائر إنتاج الفراء‪ .‬فالحيوانات ليست مالبس!‬


‫العمل الدولي‬ ‫ال بد من تسليط الضوء على حقوق الحيوان في جميع بلدان العالم‪ .‬وتعمل منظمة حقوق الحيوان لذلك مع‬ ‫منظمات حقوق الحيوان في جميع أنحاء العالم‪.‬‬ ‫تتأثر ظروف الحيوانات في السويد بسبب ما يحدث في بقاع أخرى من العالم‪ ،‬والعكس صحيح‪ .‬وعضوية‬ ‫السويد في االتحاد األوروبي تجعل منظمة حقوق الحيوان تبذل جدا ً أكبر للتأثير على قرارات االتحاد‬ ‫األوروبي في القضايا المتعلقة بالحيوان‪ .‬وهذا ما نفعله من خالل الحمالت المشتركة مع المنظمات‬ ‫األوروبية األخرى ومن خالل ممارسة الضغط (اللوبي)‪ .‬كما أن منظمة حقوق الحيوان عضو في العديد‬ ‫من المنظمات الرئيسية الدولية والمنظمات األم التي تتعامل مع مسائل معينة‪.‬‬ ‫يجب أن تتمتع الحيوانات في جميع البلدان بحقوقها! ولذلك تقوم منظمة حقوق الحيوان بعملها الدولي‪.‬‬


‫المستهلك الصديق للحيوانات‬ ‫من أجل مجتمع ال ينظر فيه للحيوانات على أنها سلع‪.‬‬ ‫ت ُستخدم الحيوانات بسبب وجود الطلب على منتجات الحيوانات‪ ،‬األمر الذي تتطلع صناعات منتجات‬ ‫الحيوانات إلى تشجيعه واإلبقاء عليه من خالل الترويج المستمر‪ .‬وبإمكانك‪ ،‬فمن خالل كونك مستهلكا ً‬ ‫صديقا ً للحيوان‪ ،‬التأثير على الوضع‪ .‬فكل اختيار صديق للحيوان يعني إنقاذ حيوان من المعاناة‬ ‫واالضطهاد‪.‬‬ ‫ويمكنك بوصفك مستهلكا ً أن تسهم إسهاما ً مهما ً من خالل طلبك منتجات خالية من الحيوانات‪ .‬وكلما زاد‬ ‫الطلب على البضائع الخالية من الحيوانات زاد عرض هذه المنتجات‪ .‬ت َ َحل بالجرأة على االشتراط على‬ ‫الشركات أن تتحمل مسؤوليتها األخالقية تجاه الحيوانات‪.‬‬ ‫اختاروا المنتجات النباتية‬ ‫أحد أهم الخيارات التي يمكنك أن تتخذها في حياتك اليومية يخص الطعام‪ ،‬فأكبر عدد من الحيوانات‬ ‫الطعام النباتي في الوقت الراهن واحدٌ من كل عشرة سويديين‬ ‫يُستخدم في الصناعات الغذائية‪ .‬ويتناول‬ ‫َ‬ ‫واالهتمام بالطعام النباتي تزايد كثيرا ً خالل األعوام األخيرة‪ .‬وبإمكانك من خالل اختيار النظام الغذائي‬ ‫ي بالغذاء ومتنوعٌ‬ ‫ي وغن ٌّ‬ ‫النباتي إنقاذ عدة آالف من الحيوانات خالل حياتك‪ .‬كما أن الطعام النباتي صح ٌّ‬ ‫وطيب المذاق‪.‬‬ ‫ُ‬

‫المواد الحيوانية في حياتنا اليومية‬ ‫ت ُستخدم الحيوانات أيضا ً في تصنيع الكثير من المنتجات األخرى مثل المالبس ومستحضرات التجميل‬ ‫ومستحضرات العناية الشخصية واألثاث واإلضاءة‪ .‬وهناك أيضا مجموعة واسعة من مستحضرات‬ ‫التجميل والمنتجات المنزلية التي تُخت َ َبر أوالً على الحيوانات‪ .‬وهناك ولحسن الحظ الكثير من المواد التي‬ ‫ال تستلزم استخدام الحيوانات في إنتاجها‪ .‬إن منظمة حقوق الحيوان ترغب في تيسير اختيار المستهلكين‬ ‫المنتجات التي ال تحتوي على أجزاء من الحيوانات ‪ ،‬أو التي تسبب إنتاجها في المزيد من معاناة‬ ‫الحيوانات‪ .‬الحيوانات ليست سلعا ً!‬


‫استخدام الحيوانات في الترفيه‬ ‫من أجل مجتمع ال ت ُستخدم فيه الحيوانات للترفيه‪.‬‬ ‫ت ُستخدم الحيوانات للترفيه في مجاالت كثيرة‪ .‬فهي تُعرض في حدائق الحيوانات وت ُدَرب على عروض‬ ‫السيرك أو ت ُعذب حتى الموت في حلبات مصارعة الثيران‪ .‬وتعني بعض الحاالت‪ ،‬مثل السباقات‪ ،‬وجود‬ ‫مبالغ ضخمة من األموال‪ .‬وكثيرا ً ما تظهر الحيوانات في األفالم‪ ،‬سوا ًء األفالم الروائية أو ألغراض‬ ‫الدعاية‪ .‬حتى صناعة السياحة تجني المال عن طريق عرض الحيوانات‪ ،‬مثالً من أجل تصويرها‬ ‫وامتطائها‪ .‬وتكون المكانة والسمعة على المحك في حاالت أخرى‪ ،‬كما هو الحال في كثير من األحيان‬ ‫عندما يتعلق األمر بالمعارض والمسابقات والرياضة‪ .‬والقاسم المشترك بين هذه األنشطة هو استخدامها‬ ‫للحيوانات من أجل تسلية البشر‪ .‬فنقل الحيوانات أو إجبارها على تقديم الحركات الفنية ال يصب في‬ ‫مصلحتها‪.‬‬ ‫الحيوانات هي أفراد ذات مشاعر‪ ،‬ولها مصالحها واحتياجاتها الخاصة‪ .‬وتعمل منظمة حقوق الحيوان على‬ ‫أن الحيوانات واهتمامتها تُؤخذ على محمل الجد‪ ،‬ونحن نعمل على مكافحة استغالل الحيوانات بغرض‬ ‫الترفيه بجميع أشكاله‪ .‬الحيوانات ليست ترفيها ً!‬


‫الحيوانات بوصفها من أفراد العائلة‬ ‫يمكنك اليوم شراء حيوان بنفس الطريقة التي تشتري فيها سيارة أو جهاز تلفاز‪ .‬فقد أصبح الحيوان شيئا ً‬ ‫يُقت َنى‪ ،‬وبإمكان اإلنسان التخلص منه أو حتى قتله إذا لم يعد يرغب فيه‪ .‬وتتعرض الكثير من الحيوانات‬ ‫لإلهمال وسوء الرعاية والهجر على يد الناس الذين من المفترض أن يعتنوا بها‪ .‬ربما ألن قرار شراء هذا‬ ‫الحيوان لم يكن مدروسا ً أو ألن الحيوان الصغير اللطيف كبر وأصبح بالغا ً أو ألن الشخص تعب من‬ ‫االعتناء به أو ألنه اكتشف أن أحدا ً في العائلة يعاني من حساسية من الحيوانات‪.‬‬

‫تهريب الحيوانات مشكلة كبيرة أخرى‪ .‬فالتهريب ينطوي غالبا ً على معاناة كبيرة للحيوانات المعنية‪ ،‬كما‬ ‫أنه يشكل احتماالً لنقل العدوى للحيوانات األخرى وللبشر‪ .‬الحيوانات "الغريبة" (أي الحيوانات القادمة من‬ ‫بقاع أخرى من العالم) وكذلك الكالب هي من أكثر الحيوانات المهربة‪ .‬كما أن ليست السويد موطنا ً‬ ‫للحيوانات الغريبة‪ ،‬فهي ال تستطيع العيش في مناخنا‬ ‫ترى منظمة حقوق الحيوان بأن الحيوانات التي تعيش مع اإلنسان يجب أن ت ُ َعد من أفراد األسرة‪ .‬ونحن‬ ‫ضد التربية والتناسل التجاري اللذين يتعارضان مع مصالح الحيوانات‪ .‬نحن ال نعمل على نقل الحيوانات‪،‬‬ ‫لكننا نحض أي شخص يرغب في اقتناء حيوان أليف على أن يتبنى في المقام األول حيوانا ً محتاجا ً لمنزل‬ ‫جديد بدالً من اللجوء إلى مربي حيوانات‪ .‬كما يجب على المرء أن بإمكانه أن يوفر للحيوان جميع ما‬ ‫يحتاجه من وقت ورعاية واهتمام‪ .‬الحيوانات ليس مقتنيات!‬


‫الصيد‬ ‫من أجل مجتمع ال ينظر فيه للحيوانات على أنها أهداف للصيد‪.‬‬ ‫يُقتل في السويد سنويا ً ما يفوق المليون حيوان خالل الصيد‪ ،‬ويُصاب عدد غير معروف بالرصاص‪.‬‬ ‫والحيوانات التي تُصطاد أكثر من غيرها في السويد هي الغزالن وحيوانات اإللكة واألرانب البرية‪ .‬كما‬ ‫تُصطاد الحيوانات المفترسة‪ ،‬مثل الذئاب والثعالب‪ .‬ويجري الصيد بحرا ً أيضا ً حيث يجري اصطياد‬ ‫الفقمات وفي بعض البلدان الحيتان والدالفين‪ .‬وال تنعم الحيوانات بسالم حتى في المناطق المحمية أو في‬ ‫فترات حضانة صغارها‪ .‬كما قد يجري الصيد في حدائق الحيوان والمحميات الطبيعية‪ ،‬ويُسمح كذلك بما‬ ‫يُسمى بالصيد الوقائي للعديد من أنواع الحيوانات حتى في أوقات حضانة صغار الحيوانات‪.‬‬ ‫يُستخدم الكثير من أنواع األسلحة المختلفة لصيد الحيوانات‪ .‬وأكثرها انتشارا ً هي البندقية ذات الرصاص‬ ‫وحراب الصيد والحيوانات األخرى‪.‬‬ ‫أو كرات المعدن‪ ،‬ولكن يستخدم اإلنسان أيضا ً ال ِفخاخ‬ ‫ِ‬ ‫والشراك ِ‬ ‫ويتسبب الصيد في إصابة أو مقتل حيوانات أخرى غير التي ت ًصطاد‪ .‬حتى الحيوانات التي ت ُستخدم أداة ً‬ ‫الصيد ت ُقتل‪ .‬وهذا يشمل مثالً الكالب التي تقع ضحيةً لرصاص الصيادين أو تتعرض لإلصابة أو الموت‬ ‫على الحيوانات األخرى أو تموت في الحوادث المرورية‪.‬‬


‫القضاء والقانون‬ ‫من أجل مجتمع ينعم فيه الحيوانات بحقوقهم القانونية‪.‬‬ ‫عندما ت ُرتكب جريمة بحق حيوان فإنه ال يوجد حاليا ً من يمكنه أن يمثله أمام المحكمة أو يدافع عنه أمامها‪.‬‬ ‫وهذا أمر ترغب منظمة حقوق الحيوان في تغييره‪ .‬فنحن بحاجة إلى نظام الطرفين في المحاكم‪ ،‬حتى فيما‬ ‫يخص الحيوانات‪ .‬وبشكل عام فليست الحيوانات اليوم طرفاً‪ ،‬ألنه ليس من حق أحد يتحدث باسم الحيوانات‬ ‫ق الحيوان ومنظماتُ الدفاعِ عن الحيوان‬ ‫في المسائل المتعلقة بها‪ .‬ربما يجب أن تُمنح منظماتُ حقو ِ‬ ‫الديمقراطية حقَ تمثيل الحيوانات أمام المحاكم‪ .‬كما أن هناك حاجة ألشخاص في الجهاز القانوني لهم‬ ‫معرفة بوضع الحيوانات والجرائم التي ترتكب بحق الحيوانات‪ ،‬مثالً مدع عام متخصص في قضايا‬ ‫الحيوانات‪.‬‬ ‫وتكون الحيوانات في أضعف حاالتها عندما ت ُرتكب جريمة بحقها‪ ،‬لكونها تعتمد على غيرها‪ ،‬وفرصها في‬ ‫االعتراض قليلة‪ .‬ويزداد الوضع سوءا ً بسبب نظر الجهاز القضائي بتساهل إلى تعذيب الحيوانات‪ ،‬وبسبب‬ ‫أن عقوبات تعذيب الحيوانات وإهمالها تكون في األغلب مخففة أو حتى معدومة‪ .‬وترى منظمة حقوق‬ ‫الحيوان بأنه ال بد بذالً من ذلك االنطالق من شعور الحيوان نفسه بالجريمة‪ .‬للحيوانات الحق في العدالة!‬


‫التخطيط المجتمعي والبيئة‬ ‫ص ِمم المجتمع البشري لكي يتناسب مع احتياجات البشر‪ .‬وهذا ليس مستغربا ً إطالقاً‪ ،‬ولكن كلما زاد عدد‬ ‫ُ‬ ‫سكان العالم زاد تعدينا على مساحة الحيوانات التي تحيا معنا على كوكب األرض وظروف معيشة هذه‬ ‫الحيوانات‪.‬‬ ‫وعندما يُشق طريق جديد أو عندما يخطط الفتتاح مصنع جديد تجري أحيانا ً تقديرات تخص كيفية تأثر‬ ‫الحيوانات في المنطقة المحيطة‪ .‬وتطال تغيرات المناخية والتلوث البيئي الحاد الحيوانات أوالً في األغلب‪.‬‬ ‫ويتمحور النقاش في العادة حول األنواع‪ ،‬وباألخص إذا كان أحد األنواع مهددا ً باالنقراض‪ .‬ولكن هذا‬ ‫مختلف عن مراعاة أفراد الحيوانات‪ .‬فإن الحيوانات عندما تصاب أو تمرض أو تموت فإن هذا أمرا ً‬ ‫يصيب كائنات ذات مشاعر‪ ،‬وهذا يسبب نفس مقدار األلم بغض النظر عما إذا كان النوع مهددا ً‬ ‫باالنقراض أم ال‪ .‬هذه هي نقطة االنطالق لعمل منظمة حقوق الحيوان‪ .‬وسنراقب عن كثب في هذا القسم‬ ‫كيفية تأثير أن تخطيط البشر المجتمعي على الحيوانات‪.‬‬

Profile for Djurens Rätt

Al arabiyyah  

Al arabiyyah