Issuu on Google+

‫نشـرة شــهرية ايلول ‪ 2010‬العدد‬

‫‪001‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫النــاصرة تعيش‬ ‫حـالة من االزدهار‬

‫مشــــاريع جديدة‬ ‫واخـرى قديمة‬

‫‪7‬‬

‫اســـتوديو‬ ‫«ع موقف دارينا»‬

‫‪11‬‬

‫بيت في النــاصرة‬ ‫من فترة السيد المسـيح‬ ‫كـل عــام وانتم بخـير‬ ‫رمضان كرمي وفطر سعيد‬


‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫‪001‬‬

‫‪2‬‬


‫‪3‬‬

‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫نش��ـــر ة نصر ا و ية‬ ‫الوجه واليد واللسان‬ ‫نضع بني ايديكم العدد االول من نشـــــــــــرة‬ ‫«الناصرة اليوم»‪ ،‬هي نشرة تطمح الن تكون عند‬ ‫اسمها وترنو الن تعبر عن الناصرة اليوم‪ ،‬فتقدم‬ ‫صورة البرز ما يحصل فيها خالل شهر‪.‬‬ ‫هذه النشرة اخت الخرى اجنليزية اليوم والخرى‬ ‫عبري���ة في الغ���د‪ ،‬وهي تختلف ع���ن اختها بامر‬ ‫واحد هو جمه���ور الهدف الذي تتوجه اليه‪ ،‬فهي‬ ‫تتوجه الى ابن���اء الناصرة ومنطقتها في محاولة‬ ‫منها حلفزهم على املزيد من املساهمة في تطوير‬ ‫املدينة وازدهارها‪.‬‬ ‫تهدف هذه النشرة الى عدد من االمور نشير منها‬ ‫الى امرين‪.‬‬ ‫أ‪ -‬التعري���ف بامل���كان عل���ى اعتبار ان���ه حاضنة‬ ‫للجمي���ع‪ ،‬اذا ما اصابه عطل اصاب اجلميع واحلق‬ ‫به���م الضرر‪ ،‬وهو م���ا يعني بالتال���ي العمل على‬ ‫تق���دمي صورة بهيجة عن املدين���ة واهلها لالخر‪،‬‬ ‫مبا فيه الس���ائح الذي يزور املدينة‪ ،‬س���واء كان‬ ‫سائحا داخليا او خارجيا‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ام���ا الهدف الثاني الذي نضع���ه نصب اعيننا‬ ‫هو عرض املدين���ة امام اجلميع بكل ما حتفل به‬ ‫اليوم من احداث ومس���تجدات‪ ،‬واخبار عما حدث‬ ‫وعما يحدث فيها من نش���اطات وفعاليات ثقافية‬ ‫واجتماعية‪ ،‬من شانها ان تزيد في تعريف الزائر‬ ‫بامل���كان بكل ما فيه من مواق���ع‪ ،‬واماكن جذب‬ ‫ميكنه ان يزورها وان يقضي فيها ساعات طيبة‬ ‫م���ن الوقت‪ ،‬ما نرمي الي���ه من وراء هذا كله هو‬ ‫ان نس���اهم على اعتبار انن���ا مهتمون في حتويل‬ ‫الناصرة خاص���ة البلدة القدمية منه���ا‪ ،‬الى بلدة‬ ‫س���ياحية من الدرجة االولى‪ .‬اننا نفخر ونعتز ان‬ ‫يصدر هذا العدد من نش���رتنا هذه ونحن نحقق‬ ‫االجن���از تلو االخ���ر باجتاه هذه الغاي���ة التي تهم‬ ‫كل نصراوي يحب مدينته ويرجو لها والبنائها‬ ‫اخلير‪.‬‬ ‫هذا الع���دد واالع���داد القادمة تطم���ح الن تقدم‬ ‫واجبه���ا ف���ي هذي���ن الهدف�ي�ن خاصة‪ ،‬وس���وف‬ ‫حترص على االشارة الى اهم ما حصل في املدينة‬ ‫خالل ش���هر‪ ،‬كما انها س���تقدم ص���ورة ملا يفكر‬ ‫فيه مس���ؤولون ويهمهم االمر م���ن ابناء املدينة ملا‬ ‫يتصورون���ه ويرون���ه عنها‪ .‬بقي ام���ران نحب ان‬ ‫نش���ير اليهما بس���رعة في تقدمين���ا للعدد االول‬ ‫من نش���رتنا هذه‪ ،‬اولهما اننا منفتحون لالستماع‬ ‫للمالحظ���ات على اعتب���ار اننا ابن���اء بيت واحد‬ ‫ويهمنا امره‪ ،‬وس���وف نعمل على االس���تفادة من‬ ‫كل م���ا يقدم الينا من مالحظات من ش���انها ان‬ ‫تطور عملنا وادائنا‪ ،‬وثاني هذين االمرين هو اننا‬ ‫نطمح لتقدمي ما يليق مبدينتنا وباس���مها املتالق‬ ‫في شتى ربوع العالم‪.‬‬ ‫(احملرر)‬

‫‪001‬‬

‫النــاصرة تعيش حـالة‬ ‫من االزدهار‬ ‫في مقابلة معه لـ «الناصرة اليوم»‪:‬‬

‫رئيس بلدية النـــاصرة‬ ‫رامز جرايسي‪:‬‬ ‫وصف رئيس بلدية مدينة الناصرة خالل‬ ‫مقابلة اجرتها «الناصرة اليوم» معه‪ ،‬املدينة بانها‬ ‫مباركة بتاريخها اخلاص‪ ،‬مضيفا انها مختلفة‬ ‫عن اية بلدة اخرى‪ ،‬هي بلدة البشارة‪ ،‬واحلدث‬ ‫االول في الديانة املسيحية‪ ،‬وهي البلدة التي‬ ‫قضى فيها السيد املسيح معظم سنوات حياته‪.‬‬ ‫ونوه جرايسي خالل اللقاء به في دار البلدية‪،‬‬ ‫لزيارة سيادة البابا بندكتو للمدينة وجلبل‬ ‫القفزة خاصة ق��ائ�لا‪ ،‬ان ه��ذه ال��زي��ارة ع��ززت‬ ‫االهمية الدينية للمدينة‪.‬‬ ‫وقال جرايسي ان الناصرة تعتبر مدينة الناصرة‬ ‫ذات اهمية خاصة‪ ،‬واكتسبت اهمية مضاغفة‬ ‫ابتداء من فترة احلكم العثماني في القرن الثامن‬ ‫عشر‪ ،‬مضيفا انها تعتبر عاصمة سياسية وروحية‬ ‫ملليون وثالث مائة الف مواطن عربي فلسطيني‬ ‫يقيمون في اسرائيل‪.‬‬ ‫في فترة رئاسته متت العديد من التغييرات‪،‬‬ ‫خاصة في اواسط التسعينيات‪ ،‬فترة التحضيرات‬ ‫الحتفاالت امللينيوم‪ /‬االلفية‪.‬‬ ‫واضاف جرايسي يقول ان الناصرة هي عاصمة‬ ‫العرب في البالد من النواحي السياسية التربوية‬ ‫وغيرها‪.‬‬ ‫وحتدث عن االحتفاالت بااللفية اواسط عام ‪،1999‬‬ ‫كما حت��دث عن مشروع الناصرة ‪ ،2000‬وما‬ ‫تضمنه من مشاريع تطويرية في البلدة القدمية‬ ‫من الناصرة‪ ،‬مشيرا الى مشروع قرية الناصرة‬ ‫السياحية‪ ،‬قائال ان هذه املشاريع حسنت املشهد‬ ‫الهندسي للمدينة‪ ،‬كما شكلت اماكن جذب‬ ‫سياحية‪ ،‬وعبر جرايسي عن امله في اضافة الفي‬ ‫غرفة لفنادق املدينة في الفترة القريبة املقبلة‪.‬‬ ‫وقال اجابة عن سؤال ان الناصرة كانت وما زالت‬ ‫املدينة االكثر جذبا واستضافة للسياح في البالد‪،‬‬ ‫موضحا ان الزيارات السياحية للمدينة تزداد يوما‬ ‫اثر يوم‪ ،‬وشدد اننا بحاجة الضافة غرف فندقية‬ ‫جديدة‪ ،‬جراء تصعيب االوضاع السياسية العامة‬ ‫للحالة اليومية املعيشة في املدينة‪.‬‬ ‫رئيس البلدية يعترف ان االنقسام والتشرذم‬

‫السياسي وعدم التعاون يصعب على هذه البلدة‬ ‫التي تعتبر عاصمة للعرب الفلسطينيني‪.‬‬ ‫ك��ان من املمكن ان تتطور الناصرة بوتيرة‬ ‫اشد لو انها حصلت على امليزانيات من منظمة‬ ‫اليونسسكو‪ ،‬كما جرى احلال في مدينة بيت‬ ‫حلم‪ ،‬غير انه اتضح بعد اجراء التخطيطات ان‬ ‫منح اليونسكو للميزانيات توقف‪ ،‬جراء التوتر‬ ‫السياسي املتفاقم في املنطقة‪ ،‬لشروع اسرائيل في‬ ‫فتح االنفاق حتت حائط املبكى‪.‬‬ ‫ومع هذا اضاف جرايسي يقول‪ :‬ميكنني القول‬ ‫إنه توجد هناك اخبار سارة اذ يتم حاليا وضع‬ ‫اللمسات االخيرة على العديد من املشاريع الكبيرة‪،‬‬ ‫في طليعتها مركز مرمي الدولي‪ ،‬مركز صناعي‬ ‫للهايتك وغيرها من املشاريع احليوية‪.‬‬ ‫واكد جرايسي ان هذه املشاريع هامة جدا وسوف‬ ‫تعود بالكثير من الفائدة على اهالي املدينة‪ ،‬اذ انها‬ ‫ستجلب املزيد من السياح‪ ،‬كما ستتيح االمكانية‬ ‫الستيعاب االيدي العاملة‪ .‬غير هذه املشاريع ستتم‬ ‫املبادرة القامة مشاريع اخرى منها صاالت للعرض‪،‬‬ ‫مقاه ومطاعم‪ ،‬ومحاالت لبيع التذكاريات‪ ،‬مما‬ ‫ٍ‬ ‫سيدب احلياة في البلدة القدمية‪.‬‬


‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫‪4‬‬

‫‪001‬‬

‫مشــــاريع جديدة واخـرى قديمة‬ ‫في النـاصرة‪ -‬البلدة القديمة (‪)1‬‬ ‫شبابيك‪ -‬بيت‬ ‫للمعروضات الفنية‬

‫في الشارع املوصل بني ساحة املطران والسوق‬ ‫القدمي في مدينة الناصرة‪ ،‬في عقدين يقومان‬ ‫جنبا الى جنب وبشكل متواصل كل منهما‬ ‫مشرع االبواب والشبابيك على االخر‪ ،‬يقوم بيت‬ ‫املعروضات الفنية املتميزة اجلميلة‪ .‬تفوح من‬ ‫اجوائه رائحة املاضي وعبقه‪.‬‬ ‫هو املشروع الثاني بعد دار الضيافة – املطران‪،‬‬

‫في جو متميز فريد ال تواجهه كل يوم‪.‬‬ ‫تعرض في هذا البيت مطرزات ومصنوعات‬ ‫تراثية‪ ،‬اعمال زجاجية فنية‪ ،‬فخاريات محلية‪،‬‬ ‫حلي ذات جمال ال يخفى‪ ،‬اضافة الى مصنوعات‬ ‫فنية ايطالية وفي البيت العديد العديد من القطع‬ ‫الفنية املعروضة يطريقة تخلب اللب‪.‬‬ ‫تسعى ادارة شبابيك للمحافظة على توفير‬ ‫التي تفتتحه شابة مثقفة تعمل محاسبة هي مصنوعات ذات جودة عالية القيمة باسعار‬ ‫اميان زعبي‪ ،‬خالل عامني متتاليني‪ .‬اما ادارة تناسب اجلميع‪.‬‬ ‫البيت فقد انيطت بواحدة من الفنانات املعروفات‬ ‫في املدينة ماجدة غنيم‪.‬‬ ‫الزائر لشبابيك ال بد من يجد ما يبحث عنه من‬ ‫بيت‬ ‫داخل‬ ‫في‬ ‫وانت‬ ‫درجتان منخفضتان‬ ‫مصنوعات ابدعتها االيدي املاهرة‪ ،‬لتقدمها الى من‬ ‫املعروضات‪ ،‬جتد نفسك امام شبابيك كل منها يحب االبداع ويسعده عامله الرحيب‪.‬‬ ‫يفتح كوة فنية تدفعك للتفكير وللشعور انك‬

‫قهوة ابو ســالم‬

‫س���الم‪ ،‬وهو يعتز بانه ميزج بني املاضي واحلاضر‬ ‫في ادارته للمقهى‪.‬‬

‫بعد اربعة اعوام يحتفل مقهى ابو سالم‪ ،‬مبائة عام‬ ‫عل���ى افتتاحه‪ ،‬فقد افتتحه اندراوس ابو س���الم‪-‬‬ ‫اجل���د عام ‪ ،1914‬كبار يقدم فيه املش���روبات على‬ ‫انواعه���ا املختلفة للس���ياح االجانب والهالي املدينة‬ ‫ومنطقتها‪ ،‬وبقي يعمل فيه حتى عام وفاته ‪.1960‬‬ ‫بعده تولى ادارة املقهى جنله جورج ابو سالم وبقي‬ ‫مديرا للمقه���ى حتى مفارقته للحي���اة عام ‪،1990‬‬ ‫بعده تولى االدارة ش���قيق جورج سميح ابو سالم‬ ‫وبق���ي في عمل���ه هذا حتى ع���ام ‪ .2007‬منذ هذا‬ ‫الع���ام يتولى ادارة املقهى الش���اب املثقف وس���ام ابو‬

‫يقع مقهى ابو س���الم بالقرب من محل عوض ابو‬ ‫س���نة في البلدة القدمي���ة من مدين���ة الناصرة‪،‬‬ ‫وهن���اك رواد يت���رددون عليه منذ نحو الس���تني‬ ‫عاما‪ ،‬يحتس���ون القهوة ويقض���ون اوقاتا في لعب‬ ‫الش���دة والطاول���ة‪ .‬يهيمن عل���ى احمل���ل واداواته‬ ‫الطاب���ع العربي الش���عبي القدمي‪ ،‬فالكراس���ي في‬ ‫معظمها كراس���ي ش���عبية مصنوع���ة من القش‬ ‫واخلش���ب‪ ،‬والطاوالت ما زالت تؤدي وظيفة سبق‬ ‫وقدمته���ا منذ افتت���اح املقهى‪ .‬املقه���ى يقدم منذ‬ ‫اس���تالم وس���ام الدارته عام ‪ 2007‬القهوة لالجانب‪،‬‬ ‫في زاوية « كوفي ش���وب» خاصة‪ ،‬السائح الزائر‬ ‫يلقى احتراما وتقديرا وابتس���امة طيبة ليس من‬ ‫وسام فحسب وامنا من رواد املقهى الذين يفسحون‬ ‫املجال حني يفد س���ائح اجنبي ليشرب القهوة في‬ ‫الكوفي ش���وب‪ « .‬نحن جيل ثال���ث في هذا املقهى‬ ‫يق���ول وس���ام وعلين���ا ان نواصل رس���الة ابتداها‬

‫اجل���د االكبر وتواصلت عبرالوال���د والعم‪ .‬احملل‬ ‫ابتدأ بارا يقدم املش���روبات على انواعها لرواده من‬ ‫االجانب وهاأنذا اعدته ليس���تقبل الرواد من ذات‬ ‫الصفة عبر افتتاحي للكوفي ش���وب» يقول وسام‬ ‫ويواصل اننا منزج بني املاضي واحلاضر‪ ،‬ونحرص‬ ‫على الطابع الش���عبي لعملنا وتعاملن���ا‪ ،‬مع روادنا‬ ‫سواء كانوا من اهل البالد او من اخلارج»‪.‬‬


‫‪5‬‬

‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫‪001‬‬

‫العتبة‪-‬‬ ‫نزل ومقهى ثقـافي‬ ‫يقع في سيباط الشيخ او قعوار املفضي الى منطقة‬ ‫السوق القدم�� من ناحية عني العذراء‪ .‬الى فترة‬ ‫قريبة كان مقرا جلمعية اللجون الثقافية‪ .‬منذ‬ ‫شهر ايار من السنة اجلارية افتتحت العتبة باحتفال‬ ‫غنائي‪ .‬تضم العتبة مقهى يفتتح بصورة عامة‬ ‫ابتداء من الثانية عشرة ظهرا حتى ساعات متأخرة‬ ‫من الليل‪ .‬مييز العتبة انها تضم ايضا نزال يشمل‬ ‫ثالث غرف‪ .‬وهي حتاول ان حتافظ على الطابع‬ ‫الشعبي العريق في قدمه بحيث يشعر الضيف او‬ ‫النزيل انه في بيته‪ ،‬وان كل ما حصل له هو‬ ‫انه انتقل من غرفته اخلاصة به‪ ،‬الى غرفة اخرى‬ ‫في بيت مجاور‪ .‬املكان محوسب وميكن ملن يريد‬ ‫ان يحجز مكانا للمبيت او يستفسر عبر البريد‬ ‫االلكتروني‪.‬‬

‫ادارة املكان ممثلة بالشاب املثقف كرمي حمد من‬ ‫الناصرة‪ ،‬حترص على نشر اجلو الثقافي الشعبي‬ ‫في املكان‪ ،‬وهي تقدم بني الفينة واالخرى حفال‬ ‫فنيا حتييه هذه الفرقة او تلك‪ .‬ادارة العتبة‬ ‫حترص على تشجيع الفن الشبابي الثوري‪ ،‬وفي‬ ‫العتبة بامكان من يريد مشاهدة في املتوسط‬ ‫فلمني يعرضان كل اسبوع على شاشة متوسطة‬ ‫املساحة تقوم في ساحتها‪ .‬اما الهدف الذي ترمي‬ ‫اليه العتبة هو بعث الدفء في الناصرة البلدة‬ ‫القدمية واملساهمة في حتويلها الى بلدة سياحية‬ ‫تستقبل الزوار واحلجاج من انحاء مختلفة من‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫كرمي حمد‬

‫ديوان الســـرايا‬ ‫يقوم ديوان السرايا في عقد كبير واسع‪،‬‬ ‫ومطبخ العداد القهوة والطعام يقوم وراء قاطع‬ ‫في خلفيه‪ .‬يتولى ادارة الديوان على حسن ابو‬ ‫احمد‪ -‬ابو اشرف‪ .‬وهو يعتز بانه معروف على‬ ‫نطاق واسع في البالد واخلارج» زوارنا كثر‬ ‫ونحن نحرص على تفدمي ما ال ينسونه من‬

‫اطعمة الناصرة ومن ضيافها واحترامها لزائرها»‬ ‫يقول وهو يقدم منشورات واصدارات سياحية‬ ‫تتضمن كتابات كثيرة بلغات اخرى عبرية‬ ‫اجنليزية واملانية وسواها كتبت عن الديوان‬ ‫وصاحبه‪ .‬ما مييز الديوان هو انه يقوم بصناعة‬ ‫عجينة القطايف طوال ايام السنة‪ ،‬وهو ما يجذب‬

‫املواطنني من الناصرة ومنطقتها‪ ،‬كما مييزه‬ ‫انه يقوم بتحميص القهوة بطريقة عربية‪ ،‬على‬ ‫احلطب ما مينحها نكهة خاصة ال تنسى‪ .‬االجانب‬ ‫من السياح يترددون عليه بصورة متواصلة وهو‬ ‫يعتز بانه يحسن التحدث اليهم بلغتهم ويقدم‬ ‫اليهم االطعمة العربية الشعبية الى جانب قهوة‬ ‫عربية مميزة‪.‬‬


‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫‪001‬‬

‫‪6‬‬


‫‪7‬‬

‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫الفن يعانق‬ ‫الحجارة في‬ ‫استوديو‬ ‫«ع موقف‬ ‫دارينا» في‬ ‫الناصرة‬ ‫كتب‪ :‬ناجي ظاهر‬

‫يقوم قرب حافة احد مقاطع الش���ارع احملاذي لدير‬ ‫الس���الزيان ومدرسته في مدينة الناصرة‪ ،‬استوديو‬ ‫فني‪ ،‬يحمل اس���م « ع موقف دارين���ا»‪ .‬يلفت نظر‬ ‫من يقترب من باب هذا االستوديو ذاك القدم الذي‬ ‫يوحي باملاضي‪ ،‬رغم اشراقة احلاضر املنبعثة منه‪،‬‬ ‫تدخل الى هذا االس���توديو فتص���ادف ادوات اثرية‬ ‫تنقل اليك املاضي‪ ،‬رائحته وعبقه الذكي‪ ،‬اما على‬ ‫اجلدران محدودة املساحة‪ ،‬كون مساحة االستوديو‬ ‫ال تتج���اوز عددا محدودا جدا م���ن االمتار املربعة‪،‬‬ ‫فسوف يلفت نظرك عدد من اللوحات الفنية‪ ،‬التي‬ ‫ابدعتها يد الفنانة صاحبة االستوديو‪ ،‬خالل العقد‬ ‫املاضي االخير حتديدا‪.‬‬ ‫صاحب���ة هذا االس���توديو الفنانة م���اري فرح‪ ،‬من‬ ‫مواليد مدينة الناصرة‪ ،‬بفخر كما تقول‪ ،‬افتتحته‬ ‫قبل نحو السنتني‪ ،‬لرغبة في نفسها‪ ،‬مع انه بامكان‬ ‫من تعجبه واحدة من القط���ع التراثية او اللوحات‬ ‫ان يش���تريها‪ .‬تق���ول ماري انها حت���ب ما يتضمنه‬ ‫االستوديو‪ ،‬وانها ال تعبأ بان تبيع او ال تفعل‪ ،‬ما يهمها‬ ‫هو ان تقضي س���اعاتها الطيبة‪ ،‬بع���د انتهاء دوامها‬ ‫في تعليم اللغة االجنليزية لطالب مدرس���ة عمال‬ ‫الثانوية‪ ،‬في االس���توديو‪ ،‬م���اري تضيف انها تعتبر‬ ‫نفس���ها هاوية للفن التشكيلي‪ ،‬اما ما يدفعها للرسم‬ ‫فانه احلب الغامر ملدينتها الناصرة‪ ،‬وتفكيرها الدائم‬ ‫ف���ي ان���اس واماكن‪ ،‬ميكن ان تنظ���ر حولك بعد‬ ‫فترة من الزمن‪ ،‬فال ترى الي منهم اثرا‪ ،‬هي تريد‬ ‫ان توثق للمكان بفرحها وطباشيرها‪ ،‬كما تقول‪،‬‬ ‫وتتابع ان عالقتها مبدينة الناصرة تعود للحظات‬ ‫االولى لتفتح وعيها عل���ى احلياة‪ ،‬منذ وعت ماري‬ ‫الدنيا والمست يداها حجارة حارتها في حي السوق‬

‫القدمي من الناصرة‪ -‬البلدة القدمية‪ ،‬وهي منبهرة‬ ‫مبا حتمله تلك احلجارة من معان موغلة في مدى‬ ‫الزمن‪ ،‬رمبا لهذا اطلقت على معرضها الش���خصي‬ ‫في عام ‪ ،2008‬اسم» عناق احلجارة»‪ ،‬املعرض اقيم‬ ‫ف���ي املركز الثقاف���ي البلدي ف���ي الناصرة‪ ،‬حتت‬ ‫رعاي���ة نائ���ب رئيس بلدي���ة املدينة علي س�ل�ام‪،‬‬ ‫وحضر افتتاحه العشرات من محبي الفن وشداته‪.‬‬ ‫اقامت م���اري عددا من املع���ارض كان اخرها مع‬ ‫اربع فنانات من الناصرة‪ ،‬افتتح حتت رعاية رئيس‬ ‫بلدية الناصرة ذاته املهندس رامز جرايسي‪.‬‬ ‫اجاب���ة عن س���ؤال ردت م���اري قائل���ة‪ ،‬ان عالقة‬ ‫تاريخية وطيدة تربطه���ا مبدينة الناصرة‪ ،‬تعود‬ ‫بدايته���ا الى اكثر م���ن ثالثة مائة ع���ام‪ ،‬حينما‬ ‫قدم جده���ا فرح في القرن الثامن عش���ر لالقامة‬ ‫في الناصرة مفضال اياها على سواها من االماكن‬ ‫القريبة من قلبه احملبوبة لديه‪.‬‬ ‫هذا عن جدها االكبر‪ ،‬جد عائلتها‪ ،‬اما عن جدها‬ ‫والد والدتها‪ ،‬الصائغ باسم فرح‪ ،‬الفنان عازف العود‪،‬‬ ‫فانها تقول‪ ،‬انه ترك الناصرة عام النكبة‪ ،‬متوجها‬ ‫الى القطر العربي اللبناني‪ ،‬غير انه ما لبث ان عاد‬ ‫ال���ى الناصرة‪ « ،‬لم يتمكن م���ن البقاء بعيدا عنها‪،‬‬ ‫حمله شوقه على جناحيه ليعود اليها‪ ،‬هو لم يكن‬ ‫يتصور ان يواصل العيش‪ ،‬وان يش���يخ في ش���وارع‬ ‫اخرى غريبة غير ش���وارع ناصرته‪ .‬غلبه الشوق‬ ‫الى مرابع صباه فعاد اليها مصمما على البقاء فيها‬ ‫حتى يومه االخير‪ ،‬وهذا‪ ..‬ما كان‪.‬‬ ‫عالقة ماري بالناصرة‪ ،‬كما تقول‪ ،‬تظهر بوضوح‬ ‫في لوحاتها التي اتخذت فيها من الس���وق مساحة‬ ‫تتح���رك فيها‪ ،‬وتضيف قائلة‪ ،‬انها تعش���ق س���وق‬ ‫الناص���رة القدمي‪ ،‬في البلدة العتيق���ة‪ ،‬وان االجواء‬ ‫اخلاصة بالس���وق‪ ،‬تركت بصماته���ا على روحها‬

‫‪001‬‬

‫وش���خصيتها الفنية‪ ».‬من يري���د ان يعرف داخلي‪،‬‬ ‫ميكن���ه ان يتمعن ما انتجته من لوحات لها عالقة‬ ‫بالسوق فيكون له ما يريد»‪.‬‬ ‫تس���تعمل م���اري ف���ي انتاجه���ا لرس���ماتها‬ ‫الطباشيرالناش���فة‪ ،‬ام���ا تنفيذ الرس���م‪ ،‬فانه يتم‬ ‫باالصابع‪ .‬مالمس���ة اصابع ماري للوحاتها يزيد في‬ ‫ارتباطه���ا مبا تنتجه من هذه اللوحات‪ ،‬ويترك لها‬ ‫املساحة الن ترتبط مبا تنتجه من لوحات بصورة‬ ‫مباش���رة ودون اي���ة فواصل‪ ،‬تقول مضيف���ة ً انها‬ ‫تس���تقي املواضيع البادية في لوحاتها من جتربتها‬ ‫الش���خصية‪ ،‬ومن عالقتها مبدينتها املنغرس���ة في‬ ‫اعماق وجدانها‪.‬‬ ‫الش���ارع املفضي الى بي���ت عائلة فرح في الس���وق‬ ‫القدمي من مدينة الناصرة‪ ،‬العربي يعتمر الكوفية‬ ‫والعق���ال املتكئ على عصاه‪ ،‬ش���بابيك البيوت في‬ ‫س���وق الناصرة‪ ،‬عني العذراء‪ ،‬كنيس���ة البش���ارة‪،‬‬ ‫الصبية حتمل على راس���ها جرة امل���اء‪ ،‬هذه كلها‬ ‫ٌ‬ ‫بعض من لوحات ماري فرح‪ « ،‬اذا لم اقم بالتوثيق‬ ‫لهذه املناظر عبر مش���اعري واحاسيس���ي العامرة‬ ‫باحلب لها‪ ،‬من س���يقوم بهذه املهمة؟ تتس���اءل فرح‬ ‫وهي تعدل وضع لوحة في االستوديو‪.‬‬ ‫تقضي ماري س���اعات فراغها في ممارسة محبتها‬ ‫للف���ن وعامل���ه اجلميل‪ ،‬ف���ي اس���توديو « ع موقف‬ ‫دارينا»‪ ،‬وعادة ما تكون هذه الس���اعات بعد الدوام‬ ‫في مدرس���ة عمال الثانوية لتعلي���م الطالب اللغة‬ ‫االجنليزية‪ ،‬تقول وهي تبتسم مشيعة اياي باجتاه‬ ‫باب االستوديو‪« ،‬اذا اردت الزيارة او االتصال‪ ،‬يـُ ّ‬ ‫فضل‬ ‫ان يت���م هذا في س���اعات ما بع���د الظهر‪ ،‬في هذه‬ ‫الس���اعات عادة م���ا اكون هنا في االس���توديو الى‬ ‫جان���ب لوحات���ي‪ ،‬وادواتي الصغيرة ف���ي حجومها‬ ‫الكبيرة في معانيها‪.‬‬


‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫‪8‬‬

‫‪001‬‬

‫تعرف على فنـان‬ ‫من النـــاصرة‬

‫بشارة مطر‬

‫م���ن مواليد حي الس���وق – البلدي���ة القدمية من‬ ‫مدين���ة الناصرة ع���ام ‪ ،1958‬تخرج من مدرس���ة‬ ‫الفري���ر‪ ،‬فيها تعلم اصول الفن‪ .‬ع���ام ‪ 1981‬التحق‬ ‫مبعهد بتس���لئيل ف���ي الق���دس ودرس الفن مدة‬ ‫سنتني فيه‪ ،‬غير انه اضطر للتوقف عن الدراسة‬ ‫السباب مالية‪ .‬صاحب محل «برواز وصورة» في‬ ‫حي امليدان‪ ،‬مبحاذاة الشارع الرئيسي في الناصرة‪.‬‬ ‫ش���ـــارك في عدد من املعارض‪ .‬ل���م يقم معرضا‬ ‫ش���ـخصيا له حتى االن رغم ممارسته للفن مدة‬ ‫العش���رات من الس���نني‪ ،‬اخ���ر مش���اركة له في‬ ‫املع���ارض كانت ع���ام ‪ ،1979‬في جمعية الش���بان‬ ‫املس���يحية مببادرة من صندوق انيس كردوش‪،‬‬ ‫املش���اركة الس���ابقة لها كانت عام ‪1975‬في ملجا‬ ‫العجزة ف���ي الناصرة ونظم املعرض ملعظم فناني‬ ‫الناصرة املسرح احلديث الذي عمل ونشط حينها‪.‬‬

‫يعتبر من الفنانني الذين اهتموا برس���م املكان‪.‬‬ ‫يق���ول ان والدته ف���ي حي الس���وق القدمي من‬ ‫مدينة الناصرة قد تكون الس���بب االول واملباشر‬ ‫الهتمامه برس���م اماكن ذات تاثير في نفس���ه‬ ‫وحياته‪.‬‬ ‫باالمكان مش���اهدة بعض‬ ‫م���ن لوحاته ف���ي «محل‬ ‫ب���رواز وص���ورة» ال���ذي‬ ‫يتول���ى العمل في���ه منذ‬ ‫اثن�ي�ن وعش���رين عام���ا‪،‬‬ ‫وفي بيته القائم في حي‬ ‫االمل‪ ،‬منطقة كــــــــفار‬ ‫هحورش في الناصرة‪.‬‬ ‫إقرأ في االعداد القادمة‬ ‫عن فنانني اخرين‬

‫شادي‬ ‫إسليم‬ ‫في‬ ‫صدفة‬ ‫لوحة‬ ‫بعكس التيار‬

‫اس���تضاف مقهى صدف���ة الثقافي ابت���داء من آب‬ ‫املاضى الفنان شادي إس���ليم في عدد من لوحاته‬ ‫وذلك ضمن استضافته لفنانني في لوحات لهم‪.‬‬ ‫تضمنت االستضافة ثماني لوحات انتجها صاحبها‬ ‫في السنوات املاضية االخيرة وهيمن عليها الطابع‬ ‫املعـاصر احلدي���ث‪ .‬من عناوينها العش���اء االخير‪،‬‬ ‫ايقاع وال ال ال‪.‬‬ ‫إدارة صدف���ة تنطل���ق في اس���تضافاتها هذه من‬ ‫اميانه���ا بان الفن يجب ان يعرض امام اجلميع وان‬ ‫يكون قريب منهم‪.‬‬ ‫يشار ان شادي اسليم من الناصرة‪ ،‬تعلم التصميم‬ ‫الچرافي في تل ابيب وهذا املعرض يقدم باكورة‬ ‫اعماله الفنية‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫هناء شــوقي‬

‫كـاتبة مغــرمة بالنـاصرة‬ ‫تولي الكاتبة الشابة هناء شوقي مدينتها الناصرة‪ ،‬اهتماما‬ ‫خاص���ا جتل���ى فيما كتبته ونش���رته حت���ى االن بصورة‬ ‫واضحة‪.‬‬ ‫هناء ابتدات الكتابة منذ سنوات الطفولة‪ ،‬غير انها اصدرت‬ ‫كتابها االول «احالم صفر اليدين»‪ ،‬منذ شهور قريبة‪.‬‬ ‫في حديث معها قالت ان اصدار كتاب ليس باالمر اليسير‪،‬‬ ‫وان���ه يحتاج الى مس���اعدة ذوي اخلبرة واملعرفة في الكتاب‬ ‫وعامل���ه‪ ،‬لهذا لم اجترأ عل���ى اصدار كتاب���ي االول اال بعد‬ ‫س���نوات مديدة من الكتابة»‪ ،‬هناء وجهت شكرها اجلم لكل‬ ‫من س���اعدها في اصدار كتابها من ادباء وكتاب ذكرت‬ ‫من بينهم الصحفي زكريا حس���ن واالس���تاذ عطالله جبر‬ ‫والكاتب ناجي ظاهر من ابناء مدينتها‪.‬‬ ‫م���ن يقرا ما ضمنته هناء كتابه���ا من بواكير كتاباتها‬ ‫الش���عرية والنثري���ة‪ ،‬يالحظ ان املكان يقي���م فيها بقدر ما‬ ‫تقيم فيه ورمب���ا اكثر‪ ،‬فهي تتحدث عن احلارة‪ -‬هي من‬ ‫سكان احلي الش���رقي في املدينة‪ -‬واهلها وكل ما فيها من‬ ‫طيور وحواكير‪ ،‬والطريف ان من يقرا الكتاب ال يكاد يقرا‬ ‫االشياء باسمائها وامنا بروحها‪.‬‬ ‫اجابة عن س���ؤال تقول هناء انه���ا تكتفي باإلماح الى املكان‪،‬‬

‫الن احلديث ال يدور عنه كبنايات حجارة وش���وارع وامنا‬ ‫كمشاعر تراكمت عبر سنوات وسنوات هي عمرها‪.‬‬ ‫تنظ���ر هناء ال���ى البعيد وهي تس���تذكر والدها تقول انه‬ ‫كان من اش���د املش���جعني لها» وانها كان���ت تتمنى لو انها‬ ‫متكنت من اص���دار باكورة اعمالها االدبي���ة في حياته»‪،‬‬ ‫وتضيف قائلة انها لم تزر ضريح والدها خالل اربع سنوات‬ ‫من رحيل���ه‪ ،‬وانها انتظ���رت حتى أص���درت كتابها االول‬ ‫لتقدمه اليه في ذكرى رحيله الربعة»‪.‬‬ ‫وهذا ما كان‪.‬‬ ‫تتناول هناء كتابها بشغف محب وتقول‪ :‬رحم الله والدي‬ ‫فقد كان ش���خصية هامة في حيات���ي‪ ،‬وبالكاد اصدق انه‬ ‫لم يعد بيننا وفي بيت���ه» وتختصر كالمها قائلة‪« :‬كان‬ ‫والدي هو املكان»‪ ،‬قاصدة الناصرة‪.‬‬

‫قائمة بأســــــــماء فنادق –‬ ‫بيوت ضيافة – تسيميريم –‬ ‫بيوت شـــباب‬ ‫فنادق‬

‫فندق جولدن كراون ‪04-6508000‬‬ ‫فندق جراند نيو ‪04-6085400‬‬ ‫فندق اجلليل ‪04-6571311‬‬ ‫فندق نوتردام ‪04-6013434‬‬ ‫فندق سانت جابرئيل ‪04-6572133‬‬ ‫فندق سانت مارغريت ‪04 -6573507‬‬ ‫فندق بالزا ‪04 -6028200‬‬ ‫فندق العني – رميونيم ‪04-6500000‬‬

‫بيوت ضيافة – تسيميرمي – بيوت شباب‬ ‫أبو السعيد‪04-6462799‬‬ ‫املطران ‪04-6457947‬‬ ‫العتبة ‪052-7231818‬‬ ‫الرضا ‪04-6084404‬‬ ‫دير راهبات الناصرة ‪04-6554304‬‬ ‫راهبات الوردية ‪04-6554435‬‬ ‫سانت لورد ‪04-6550850‬‬ ‫فوزي عازر ‪04-6020460‬‬ ‫مطــاعم‬

‫الصياد ‪04-6469321‬‬ ‫الكانون ‪04-6553334‬‬ ‫األمل ‪04-6561475‬‬ ‫الشرق ‪04-6564012‬‬ ‫الناي ‪077-7890064‬‬ ‫اجلنينة – أبو ماهر ‪04-6554022‬‬ ‫امليجانا ‪04-6021067‬‬ ‫الرضا ‪04-6084404‬‬ ‫اندرين ‪04-6013137‬‬ ‫بيات ‪04-6555145‬‬ ‫بريبة – جودة احلياة ‪04-6555959‬‬ ‫ديانا ‪077-5156168‬‬ ‫هولي الند ‪04-6575415‬‬ ‫السالم ‪04-6576036‬‬ ‫ذكريات ‪04-6014144‬‬ ‫زان ‪04-6553388‬‬ ‫ميكا – ‪04-6081483‬‬ ‫ال فونتانا دي ماريا ‪04-6460435‬‬ ‫ملك السمك ‪04-6456425‬‬ ‫مطعم الناصرة ‪ -‬كازانوفا ‪054-5781660‬‬ ‫مسك ‪054-4388429‬‬

‫مشوار‬

‫السالم ‪6576036‬‬ ‫صباح ومسا ‪04-6555210‬‬ ‫صدفة ‪04-6566611‬‬ ‫السمكة الفضية ‪04-6563407‬‬ ‫سانت جورج ‪04-6457539‬‬ ‫كستنا ‪04-6577854‬‬ ‫تشرين ‪04-6084666‬‬ ‫فرجنيليكو‪04-6016777‬‬

‫مقهى ومطعم‬

‫جريج ‪04-6452954‬‬

‫‪001‬‬

‫بورتيولي ‪04-6450142‬‬ ‫كافية كافية ‪04-6571802‬‬ ‫روج ‪04-6015575‬‬

‫أكل ســـريع‬ ‫حمص الشيخ ‪04-6567664‬‬ ‫الزعيم ‪052- 3928963‬‬ ‫الطابون ‪04-6578852‬‬ ‫بوجنور قبعني‪04-6578267‬‬ ‫مخبز الطابون ‪04-6560056‬‬ ‫مخبز جرايسي ‪04-6011758‬‬ ‫ميتشا ‪04-6464840‬‬ ‫حمص عبداللة الشربيني‪04-6467237‬‬ ‫حمص عفيف صايغ ‪04-6555882‬‬ ‫تشيكرس ‪04-6014572‬‬ ‫كفيتيريــا‬

‫ابو النور ‪04-6013441‬‬ ‫األيوان ‪04-6454568‬‬ ‫الباشا ‪04-6575659‬‬ ‫العتبة ‪052-7231818‬‬ ‫مقهى ابو سالم ‪057-5530103‬‬ ‫شوكوالطي ‪04-6465918‬‬ ‫ديوان السرايا – ابو اشرف ‪04-6578697‬‬

‫حلويات شرقية وكونديتوريا‬ ‫حلويات املختار ‪04-6556027‬‬ ‫حلويات احملروم ‪04-6560214‬‬ ‫حلويات الصداقة ‪04-6463096‬‬ ‫حلويات سامي احلسن ‪04-6554829‬‬ ‫حلويات الهويدي ‪04-6554885‬‬ ‫كونديتوريا ديانا ‪04-6556614‬‬ ‫كونديتوريا أبو رجا ‪04-6565502‬‬ ‫مساد ‪04-6579504‬‬ ‫كونديتوريا مزاوي ‪04-6463096‬‬ ‫امــاكن جذب ســياحية تاريخية‬ ‫وصناعـات محلية‬ ‫احلمام القدمي ‪04-6578539‬‬ ‫مركز مرمي الدولي ‪04-6461266‬‬ ‫جاليري زياد ضاهر ‪04-6572040‬‬ ‫قرية الناصرة ‪04-6456042‬‬ ‫فاخورة مسمار ‪04-6575996‬‬ ‫جمعية املهباج ‪052-5231751‬‬ ‫شبابيك ‪04-6080747‬‬ ‫األسقف املصورة ‪04-6011072‬‬ ‫مطحنة اجلليل – البابور ‪04-6455596‬‬ ‫مصنع الطحينة األرز‬ ‫مصنع حالوة الناصرة ‪04-6553233‬‬ ‫مراكز ومؤسسات ثقافية‬ ‫مركز محمود درويش الثقافي ‪04-6554696‬‬ ‫دارة الثقافة والفنون ‪04-6576322‬‬ ‫مؤسسة توفيق زياد ‪04-6576706‬‬ ‫املجلس الثقافي البريطاني – الناصرة ‪04-6579570‬‬ ‫مركز الطفولة ‪04-6566386‬‬ ‫املركز الثقافي الفرنسي – الناصرة ‪04-6560954‬‬ ‫سينما تك – عمارة فرانك سيناترا ‪04-6467138‬‬ ‫جمعية الشبان املسيحية ‪04-6554356‬‬


‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫‪001‬‬

‫‪10‬‬


‫‪11‬‬

‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫العثور على‬ ‫خمس‬ ‫مغائر اثرية‬ ‫في الناصرة‬ ‫الحفريـــات‬ ‫تكشف عن‪:‬‬

‫بيت في النــاصرة من‬ ‫فترة الســيد المسـيح‬

‫تصدرت الناصرة قبل اسابيع العناوين الرئيسية‬ ‫في العالم‪ .‬مت هذا بعد حفريات ادت للكشف عن‬ ‫جدران لبيت يعود تاريخ بنائه لنحو االلفي سنة‪،‬‬ ‫فترة السيد املسيح‪ .‬هذا الكشف اثار مشاعر العديد‬ ‫من الناس في العالم‪ ،‬لكونه االول الذي يجري‬ ‫الكشف عنه‪ ،‬رغم التاريخ الثري للمدينة‪.‬‬ ‫يتوقع ان يساهم هذا الكشف عن كيفية عيش‬ ‫النصراويني في زمن املسيح‪.‬‬ ‫مت العثور على هذا البيت حني اجراء احلفريات‬ ‫متهيدا القامة مركز مرمي الدولي في الناصرة‪-‬‬ ‫البلدة القدمية‪ ،‬علما ان هذا املركز يعتبر متحفا‬ ‫دائما تعرض فيه ادوات تتعلق بحياة السيدة‬ ‫مرمي العذراء‪ ،‬ومن املفروض افتتاحه في العام‬ ‫اجلاري‪.‬‬ ‫املهندس املعماري ملبنى مركز مرمي العذراء‬ ‫الدولي في الناصرة نسيم نخلة‪ ،‬يخطط القامة‬ ‫ساحة مغطاة‪ ،‬متكن الزوار من مشاهدة جدران‬ ‫البيت الذي يدور احلديث حوله قبل دخولهم‬ ‫للمركز‪.‬‬

‫مت العثور في الناصرة على خمس مغائر محفورة‬ ‫في الصخر‪ ،‬يعود تاريخها الى الفترة البرونزيه‬ ‫منذ نحو االلفي عام قبل امليالد‪ ،‬كما يتضح مما‬ ‫وجد في هذه املغائر التي استعملت قبورا‪.‬‬ ‫العثور على هذه املغائر مت خالل حفريات اساس‬ ‫القامة فندق في مركز املدينة‪ ،‬ووجد فيها‬ ‫اضافة الى عظام املوتى املدفونني فيها على ادوات‬

‫‪001‬‬

‫بينها اباريق‪ ،‬اتناك‪ ،‬اضافة الى اسلحة من البرونز‬ ‫يبدو انها تعود الصحابها من املوتى‪.‬‬ ‫وفق املوجودات التي مت العثور عليها‪ ،‬ميكن القول‬ ‫ان هذه املغائر حفرت قبل امليالد بالفي عام وانها‬ ‫استعملت في الفترة التالية قبورا‪ ،‬ومنذ ذلك‬ ‫الوقت لم تفتح املغائر وبقيت املوجودات فيها‬ ‫كما هي‪.‬‬

‫هذا البيت اثار اهتمام العديد من علماء االثار‪،‬‬ ‫كونه يقوم بني كنيسة البشارة وكنيسة‬ ‫يوسف النجار‪ ،‬يقول دومينيك مارتن‪ ،‬العامل‬ ‫في املركز‪ ،‬حينما تقف هنا يصعب عليك اال‬ ‫تتخيل ان املسيح لم يزر هذا البيت‪ .‬هذا البيت‬ ‫مينحك االحساس ان السيد يسوع املسيح سار في‬ ‫هذه الشوارع‪.‬‬ ‫يتكون هذا البيت كما تشير احلفريات من‬ ‫غرفتني وساحة‪ ،‬اضافة الى خزان ماء تتجمع‬ ‫فيه مياه االمطار في فصل الشتاء‪.‬‬ ‫املسؤولون في املركز يتوقعون ان تبدا حفريات‬ ‫جديدة في هذا املوقع خالل فصل الربيع‪ ،‬بعد‬ ‫انتهاء همي االمطار‪ ،‬ويتوقع اثاريون الكشف عن‬ ‫بيوت جديدة‪.‬‬ ‫احلفريات في املدينة قليلة وتكاد تكون نادرة‪،‬‬ ‫بسبب الكثافة السكانية املرتفعة‪ .‬ان ما مت‬ ‫الكشف عنه من اثار في املدينة يشير الى اهمية‬ ‫الناصرة التاريخية‪ ،‬الدينية واالثرية‪.‬‬

‫صورة بانورامية للحفريات‬ ‫في مركز املدينة‪.‬‬


‫أيلول ‪ 2010‬العدد‬

‫‪12‬‬

‫‪001‬‬

‫عرض موسيقي راقص‬ ‫في الناصرة لفرقة نيف‬ ‫الشركسية‬

‫واغ���ان قدمها منفردا ع���دد من الفنان�ي�ن الذين‬ ‫رافقوا الفرقة ضمن وفد خاص‪.‬‬ ‫اقيم العرض بدعوة من مركز محمود درويش‪،‬‬ ‫دائ���رة املراك���ز اجلماهيرية وجمعي���ة الناصرة‬ ‫للثقاف���ة والس���ياحة‪ ،‬حتت رعاي���ة القائم باعمال‬ ‫رئيس بلدية‪  ‬الناصرة السيد علي سالم‪ ،‬وحضره‬ ‫س���طع ن���ور فرق���ة ني���ف‪ -‬الض���وء‪ ،‬القادمة من املئات من اهالي الناصرة ومنطقتها‪.‬‬ ‫جمهوري���ة اديغي ف���ي منطقة القفق���از‪ ،‬في افق افتت���ح العرض بكلمات ترحيبية قدمها كل من‬ ‫املركز الثقافي البلدي على اس���م الشاعر محمود مدير املركز الداعي واملستضيف فؤاد عوض‪،‬‬

‫دروي���ش في مدين���ة الناصرة‪ ،‬ناق�ل�ا الى جمهور‬ ‫املدين���ة ومنطقتها نكهة الرقص والغناء الش���عبي رافقه عزمي وتولى فيما بعد ادارة العرض‪ ،‬علي‬ ‫الشركسي ذي النكهة اخلاصة واملميزة في العالم‪ ،‬س�ل�ام‪ ،‬محيي الدين مدرب الفرقة‪ ،‬ورئيس بلدية‬ ‫وذلك في عرض موس���يقي راقص قدمته الفرقة انيم االديغية‪ ،‬وورد في كلمة سالم انه يعد بان‬ ‫تتواصل الزيارات واالستضافات املتبادلة في حال‬

‫حصل���ت فرقة نيف صاحب���ة العرض على ‪ 8‬من‬ ‫عش���رة من النقاط‪ ،‬فرد علي���ه عزمي مداعبا انه‬ ‫يعد ب���ان حتصل الفرقة على عالمة عش���رة من‬ ‫عشرة‪.‬‬ ‫بعدها ابتدئ بالعرض وتضمن برنامجه عددا من‬ ‫الرقصات‪ ،‬قدمت جوانب من عادات الش���ركس‬ ‫وتقاليده���م بعرض موس���يقي راقص‪ ،‬كما قدم‬ ‫في���ه ثالثة م���ن املغنني اغان���ي اندمجت في اجلو‬ ‫ذاته‪ ،‬وهم زاعور نوح وسيما‪.‬‬ ‫في نهاية العرض مت تبادل الهدايا وتكرمي الفنانني‬ ‫املشاركني في العرض‪.‬‬ ‫وت���ردد في تق���دمي عزم���ي للع���رض بعض من‬ ‫املعلوم���ات عن الش���عب الشركس���ي‪ ،‬منه���ا انه ال‬ ‫يتج���اوز عدده ف���ي العالم اخلمس���ة ماليني‪ ،‬وان‬ ‫الشركس يتكونون من اثتي عشرة قبيلة‪ ،‬عرف‬ ‫بعضها بالش���جاعة والتفوق ف���ي القتال‪ .‬اما فرقة‬ ‫نيف فانها فرقة مكونة من الفتيان والفتيات‬

‫مشـــروع لالحيـــاء‬ ‫االقتصــــادي في‬ ‫البـلدة القـديمة‬ ‫من النـــاصرة‬ ‫مت البدء بتنفيذ مشروع « االحياء االقتصادي‬ ‫للبلدة القدمية» في مدين���ة الناصرة‪ ،‬وذلك‬ ‫مس���اهمة في ضخ دماء جديدة في شرايينها‬ ‫العطش���ى‪ ،‬وبعث احلياة فيها بعد ان غادرتها‬ ‫او كادت منذ سنوات‪.‬‬ ‫هذا املش���روع جاء بقرار ومتوي���ل من بلدية‬ ‫الناص���رة‪ ،‬ومت تخوي���ل جمعي���ة الناص���رة‬ ‫للثقافة والسياحة باالشراف عليه ودعمه‪.‬‬ ‫وفق ه���ذا املش���روع يجري اس���ئجار محالت‬ ‫وبيوت تقوم في منطقة محددة‪ ،‬وهي مغلقة‬ ‫منذ سنوات‪ ،‬وسوف يشغلها اصحاب مبادرات‬ ‫جديدة وخاصة‪ ،‬ويحظى هؤالء بتس���هيالت‬ ‫جمة ‪.‬‬

‫نشرة شهرية ايلول ‪2010‬‬

‫احملرر‪ :‬نـاجي الظاهر ‪ /‬تصميم ‪ :‬ديك إســليم‬ ‫تصدر عن جمعية الناصرة للثقافة والسياحة‬ ‫ص‪.‬ب ‪ 2375‬النــاصرة خان الباشــا‬ ‫هاتف‪ 04-6011072 :‬فاكس‪04-6011072 :‬‬ ‫‪www.nazarethinfo.org‬‬


الناصرة اليوم