Page 1

‫الثلثاء ‪ /‬الموافق ‪ 22‬تموز ‪2013‬‬

‫‪ 2013‬ــ ‪ 7‬ــ ‪/ jun 22‬‬

‫الربيع المريكي بين " الخوان" و" الوهابية"!!‬

‫بعد عامين ونّيف على بدء العدوان على سورية أخفقت أمريكا وحلفاؤها‬ ‫وعملؤها في تحقيق جوهر أهدافهم العدوانية‪ ،‬المر الذي أدخلها في حالة من‬ ‫ف بالهزيمة النكراء وبالتالي‬ ‫التخبط والرتباك الواضح بين خيارين‪ :‬إما العترا ُ‬ ‫ل في‬ ‫ث عن مخرج سياسي ملئم يحفظ شيئا من ماء الوجه‪ ،‬وإما الدخو ُ‬ ‫البح ُ‬ ‫مغامرة عدوانية جديدة عّلها تنقذ مشروعها التآمري وتصل إلى حالة من توازن‬ ‫القوى على الرض‪ ،‬وبخاصة بعد سلسة الضربات القاصمة التي تعرضت لها‬ ‫عصاباتها ومرتزقتها على يد رجال الجيش العربي السوري في الكثير من المناطق‬ ‫السورية‪.‬‬ ‫وكما هو واضح للجميع فقد اختارت أمريكا خيار الدخول في مغامرة جديدة على‬ ‫حساب الحل السياسي أو على القل لتحصيل بعض المكاسب على طاولة الحل‬ ‫السياسي‪ ،‬وأوكلت المهمة هذه المرة للسعودية بعد أن فشل سابقوها في التنفيذ‬ ‫مع توافر ظروف أفضل من هذه الظروف الحالية التي تميل فيها الكفة وباعتراف‬ ‫العدو قبل الصديق للجيش العربي السوري والقيادة السورية‪.‬‬ ‫إذا فقيادة العدوان اليوم ـ تبعا للحسابات المريكية ـ هي للفصيل الوهابي‪ ،‬بعد‬ ‫أن أثبت "الخوان" عجزهم وإفلسهم في تحقيق أهداف المشروع الصهيو ـ‬ ‫أمريكي التفتيتي‪ ،‬ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا‪ :‬هل بإمكان الوهابية‬ ‫صَر عن تحقيقه "الخوان المسلمون"؟! العاقل يعلم‬ ‫السعودية أن تحقق ما َق ُ‬


‫‪ 22/7/2013‬م‬

‫تماما أن السعودية مهزومة قبل أن تبدأ‪ ،‬وأنها تنزلق عن سابق إصرار وقصور‬ ‫استراتيجي باتجاه مستنقع كبير لن يكون بإمكانها الخروج منه بأمان‪ ،‬بل ولعّله‬ ‫سيعّبد الطريق أمام الوليات المتحدة المريكية للتدخل في الشأن السعودي‬ ‫تنفيذا لمشروعها الكبير في تقسيم المنطقة وتفتيتها والسيطرة عليها خدمة‬ ‫لمصلحة الكيان الصهيوني‪.‬‬

‫التحرير‬

‫آخر المستج ّدات الميدان ّية‬ ‫في سور ّية‬ ‫حمص وريفها‪:‬‬ ‫استهداف المجموعات الرهابية في أحياء‪:‬‬ ‫القصور – شارع عالي واطي – المصـابغ –‬ ‫وادي الســــايح – الحميديــــة – الورشــــة‬ ‫والقضاء على عدد من الرهــابيين وإصــابة‬ ‫آخرين‪ ,‬إضافة إلى تدمير دراجــتين نــاريتين‬ ‫بمن يستقلهما مــن إرهــابيين قــرب ســاقية‬ ‫الري في حي القرابيص بمدينة حمص‪.‬‬ ‫التصدي لمجموعة إرهابية حاولت العتــداء‬ ‫‪2‬‬


‫‪ 22/7/2013‬م‬

‫على إحدى النقاط العسكرية فــي الغنطــو‬ ‫بريف حمص ما أدى إلى القضاء على عدد‬ ‫من الرهابيين وتدمير آلياتهم وأسلحتهم‪.‬‬ ‫استهداف المجموعات الرهابيــة المســلحة‬ ‫في كل من الخالدية – بــاب هــود – جــورة‬ ‫الشياح – بيت رابعة – المشــجر الجنــوبي –‬ ‫بيت حجو – الرستن – كيسـين – تلــدو –تــل‬ ‫دهب – برج قاعي – ام التبابير ما أدى إلــى‬ ‫مقتل واصابة عدد من الرهابيين‪.‬‬

‫درعا وريفها‪:‬‬

‫ اســتهداف مجموعــات إرهابيــة مســلحة‬‫بالقرب من المشــفى الــوطني بطفــس مــا‬ ‫أدى إلـــى مقتـــل عـــدد مـــن الرهـــابيين‬ ‫ومجموعــات إرهابيــة فــي مزرعــة البقــار‬ ‫والثانويــة الزراعيــة فــي المزيريــب ومبنــى‬ ‫الريجة في طفــس وإحــدى المــداجن فــي‬ ‫المليحة الشرقية ما أدى إلى مقتل وإصــابة‬ ‫عدد من الرهابيين‪.‬‬ ‫وفــي مدينــة درعــا‪ :‬اســتهداف العصــابات‬ ‫الرهابية في حي الحمادين ومحيط جــامع‬ ‫عبد العزيز أبازيـد مـا أدى إلـى مقتـل عـدد‬ ‫من الرهابيين‪ ،‬والعثور علــى ‪ 15‬صــاروخا‬ ‫حراريــا مســتخدما وبــرميل ز ً زنتــه ‪200‬كــغ‬ ‫مملوءا بالمتفجرات ومجهزا للتفجيــر ســلكيا‬ ‫وذلك فــي أثنـاء تمشـيط محيــط المدرسـة‬ ‫الشرعية الخاصة في عتمان‪.‬‬ ‫استهداف تجمعات الرهابيين في عين ذكر‬ ‫ونقطة الجاموس مـا أدى إلـى مقتـل عـدد‬ ‫من الرهابيين‪ ،‬وتطهير قريــة الجبيليــة مــن‬ ‫الرهابيين ومصادرة كميــات مــن الســلحة‬ ‫منهــا مــدفع رشــاش ‪ 23‬م ط وصــواريخ‬ ‫حرارية وقواذف أر بي جي وسيارة مزودة‬ ‫برشاش دوشكا‪.‬‬ ‫كما تم استهداف الرهابيين فــي بلــدة ديــر‬ ‫العدس ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد مــن‬ ‫‪3‬‬


‫‪ 22/7/2013‬م‬

‫الرهابيين‪.‬‬

‫ادلب وريفها ‪:‬‬

‫ـ اســتهداف المجموعــات الرهابيــة بـالقرب‬ ‫من السجن المركــزي ومصــيبين ومعربليــت‬ ‫وبنش والقضاء علــى ‪ 138‬إرهابيــا وإصــابة‬ ‫عدد كبير منهــم‪ ،‬إضــافة إلــى تــدمير عربــتي‬ ‫دوشـــكا ومـــدفع م ط وعربـــة مصـــفحة‪،‬‬ ‫والقضاء على ‪ 26‬إرهابيا في أريحا تــابعين‬ ‫لعصابة ما يسمى )لواء أهل الســنة(‪ ،‬وفــي‬ ‫ســراقب تــم تــدمير وكــر للرهــابي مقــداد‬ ‫باريش والرهابي محمد الرزاز إضــافة إلــى‬ ‫تــدمير وكــر اتخــذوه كمقــر قيــادة لهــم و ‪7‬‬ ‫عربات دوشــكا وراجمــة صــواريخ وعربــتين‬ ‫مصفحتين ومدفعين ‪130‬ملــم ومــا يســمى‬ ‫المحكمــة الشــرعية ووكــر لعصــابة جبهــة‬ ‫النصرة إضافة إلى القضاء علــى عــدد كــبير‬ ‫من الرهابيين بينهم إرهابيون من جنســيات‬ ‫غير سورية )سعودية – شيشانية – أفغانية(‪.‬‬ ‫ـ استهداف مقر لعصــابة مــا يســمى )جبهــة‬ ‫أحرار الشام( في بنش بــإدلب مــا أدى إلــى‬ ‫مقتل )‪ (65‬إرهابيا وتدمير عدد من الليات‪.‬‬ ‫ـ استهداف مقرلعصــابة جبهــة النصــرة فــي‬ ‫سراقب ما أدى إلى تدمير مدفع ومقتل أكثر‬ ‫من )‪ (70‬إرهابيا‪.‬‬ ‫ـ استهداف تجمع لعصابة جبهة النصرة فــي‬ ‫بلدة بسمان بريف ادلب مــا أدى إلــى تــدمير‬ ‫عربـتين مزودتيـن برشاشــات وآليـة مدرعــة‬ ‫ومقتل )‪ (12‬إرهابيا‪.‬‬ ‫ـــ وحــدة مــن قواتنــا المســلحة الباســلة‬ ‫تستهدف عدة مقرات لعصابة جبهة النصــرة‬ ‫في بلدة معرة مصرين بريف إدلــب مــا أدى‬ ‫لمقتل أكثر من )‪ (70‬إرهابيا‪.‬‬

‫‪4‬‬


‫‪ 22/7/2013‬م‬

‫‪5‬‬


‫‪ 22/7/2013‬م‬

‫‪6‬‬


‫‪ 22/7/2013‬م‬

‫لفروف‪ :‬طرد الرهابيين من سورية يجب‬ ‫أن يكون من أولويات المؤتمر الدولي‪..‬‬ ‫جميل‪ :‬الغرب مسؤول عن معاناة‬ ‫السوريين‬ ‫أكــد وزيــر الخارجيــة الروســي ســيرغي‬ ‫لفروف أهمية العمل للسير بمجرى الحل‬ ‫السياسي للزمة في ســورية‪ ،‬وقــال خلل‬ ‫لقــائه الــدكتور قــدري جميــل نــائب رئيــس‬ ‫مجلس الوزراء للشــؤون القتصــادية وزيــر‬ ‫التجــارة الداخليــة وحمايــة المســتهلك فــي‬ ‫موســكو اليــوم إن "الوضــع فــي ســورية‬ ‫يقلقنا جدا ونحن على قناعة بأنه ل وجــود‬ ‫لحــل عســكري فيهــا ونريــد إيصــال هــذه‬ ‫الفكــرة إلــى الجميــع دون اســتثناء ونحــن‬ ‫نعمل على إقناع الجميع بضرورة السـراع‬ ‫بقبول المبادرة الروسية المريكيــة الراميــة‬ ‫لعقد مؤتمر دولــي حــول ســورية دون أي‬ ‫شروط من أجل التنفيــذ الكامــل والشــامل‬ ‫لحكام بيان جنيف الصادر في الثلثين من‬ ‫حزيران من العام الماضي"‪.‬‬ ‫ولفت لفروف النتباه إلى البيان الختــامي‬ ‫لقمــة مجموعــة الثمــاني الخيــرة الــتي‬ ‫عقدت في إيرلندا الشــهر الماضــي والــذي‬ ‫تضمن فيما يخص سورية دعــوة مباشــرة‬ ‫للحكومة والمعارضة لتوحيد الجهود لطــرد‬ ‫الرهـــابيين مـــن البلد وأن يكـــون هـــذا‬ ‫الهــدف مــن أولويــات المــؤتمر الــدولي‬ ‫المقبل إضافة إلــى اتخــاذ تــدابير ملموســة‬

‫‪7‬‬


‫‪ 22/7/2013‬م‬

‫تتيح تنفيذ جميع أحكام بيان جنيف‪.‬‬ ‫مــن جــانبه أكــد جميــل أن الغــرب يتحمــل‬ ‫المسؤولية الساسية عن الخسائر البشـرية‬ ‫والماديــة الــتي لحقــت بالشــعب الســوري‬ ‫نتيجة الحصــار الجــائر الــذي يفرضــه علــى‬ ‫ســورية والــذي تحــول عمليــا إلــى عقــاب‬ ‫جماعي ضد الشعب السوري‪.‬‬ ‫وأعـــرب جميـــل عـــن التقـــدير للموقـــف‬ ‫الروسي حيال الزمــة فــي ســورية والــذي‬ ‫يدفع باتجــاه اتخــاذ مواقــف أكــثر عقلنيــة‬ ‫وواقعيــة وجديــة مــن أجــل الحــل‪ ،‬منوهــا‬ ‫بدعم الصدقاء فــي جميــع أنحــاء العــالم‬ ‫وفــي مقــدمتهم روســيا التحاديــة حيــث‬ ‫ساعد هذا الدعم الدولة السورية والشعب‬ ‫السوري على الصمود اقتصادياز ً‪.‬‬ ‫ولفت جميل إلى أن "المعارضة الســورية"‬ ‫الداخلية تعتبر الحــل السياســي هــو الحــل‬ ‫الوحيد للزمة في سورية مؤكدا أن الوضع‬ ‫في سورية صــعب لكنــه قابــل للحــل فــي‬ ‫المجال السياسي‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫‪ 22/7/2013‬م‬

‫‪9‬‬

السيف الدمشقي تاريخ 22 7 2013  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you