Issuu on Google+

‫العيد في ماليزيا‬ ‫ٌسعدنً وٌشرفنً أن أبارك لجمٌع األخوة واألصدقاء بعٌد الفطر المبارك وتقبل هللا منا ومنكم‬ ‫الصٌام والقٌام وصالح األعمال وأسأله تعالى أن ٌدٌم علٌنا وعلٌكم الصحة والعافٌة وأن ٌجعلنا‬ ‫من عتقائه من النار وعٌد مبارك وكل عام وأنتم بخٌر وعافٌة وفً قربة وطاعة هلل عز وجل‪.‬‬ ‫وٌسعدنً أن أتحفكم بهذه المناسبة بنبذة مختصرة عن العٌد فً مالٌزٌا للفائدة والتعرف على‬ ‫عادات وتقالٌد الشعب المالٌزي المسلم فً االحتفال بهذه المناسبة الدٌنٌة‪.‬‬ ‫إن شاء هللا تعالى سٌكون ٌوم غد الثالثاء أول أٌام عٌدالفطر المبارك فً مالٌزٌا لعام ‪2341‬هـ‪،‬‬ ‫وطبعا تحدٌد موعد العٌد قد تحدد مسبقا حسب التقوٌم الفلكً واعتماده من قبل الحكومة‬ ‫المالٌزٌة ولذا سٌكون الٌوم اإلثنٌن ‪ /12‬رمضان هو آخر أٌام الشهر المبارك أسأل هللا تعالى‬ ‫أن ٌجعلنا فٌه من المقبولٌن وأن ٌعٌده علٌنا ونحن جمٌعا فً خٌر وعافٌة‪.‬‬ ‫وتبدأ إجازة العٌد الرسمٌة من ٌوم الثالثاء ‪ 8/43‬وتنتهً ٌوم الخمٌس ‪ 8/2‬أي ثالثة أٌام فقط‪.‬‬ ‫واما االحتفال بالعٌد وتبادل التهانً والزٌارات العٌدٌة فتمتد طوال شهر شوال على المستوى‬ ‫الشعبً والرسمً‪.‬‬ ‫إن شاء هللا سنصلً العٌد أنا وعائلتً فً هذا المسجد الكبٌر وٌسمى مسجد السلطان صالح‬ ‫الدٌن عبدالعزٌز شاه الحاج بشاه علم بوالٌة سالنجور ألنه أقرب مسجد لبٌتً‪.‬‬


‫وستكون طبعا خطبة العٌد بالمالٌو لغة أهل البلد‪ ،‬وفً العادة ٌحضر سالطٌن الوالٌات‬ ‫المالٌزٌة صالة العٌد مع جموع المصلٌن فً كامل زٌنتهم البسٌن زٌهم الشعبً المعروف‪.‬‬ ‫ومنهم سلطان والٌة سالنجور السلطان شرف الدٌن إدرٌس شاه الحاج الذي ٌحرص على‬ ‫صالة الجمعة وصالة العٌد فً المسجد الكبٌر وتكون له مراسٌم خاصة بعد الصالة كالسالم‬ ‫على المصلٌن وتقبل التهانً منهم بالعٌد‪:‬‬

‫وٌعتبر عٌد الفطر بالنسبة للمالٌزٌٌن أكبر حدث اجتماعً وٌسمونه (‪ )Hari Raya‬أي الٌوم‬ ‫الكبٌر‪ ،‬فهو العٌد األكبر بالنسبة لهم لذا ٌعدون له العدة من قبل رمضان وٌحتفلون بقدومه‬ ‫مبكرا فً وسائل اإلعالم حٌث تجد البرامج والدعاٌات التجارٌة تشغل حٌزا كبٌرا من البرامج‬ ‫التلفزٌونٌة‪ .‬وفً شهر رمضان تكتظ الشوراع بالمتسوقٌن لشراء حاجٌات العٌد‪ ،‬وٌنفق‬ ‫المالٌزٌون المبالغ الكثٌرة فً االستعداد لعٌد الفطر بما فً ذلك شراء ثٌاب العٌد وتجدٌد‬ ‫البٌوت‪ ،‬وشراء األثاث‪ ،‬والمأكوالت والحلوٌات‪ ،‬وتزٌٌن السٌارات‪.‬‬ ‫ومن العادات الحمٌدة عند المالٌزٌٌن بعد صالة العٌد هً توزٌع مبلغ من المال لألوالد فً‬ ‫المساجد إلدخال السرور والبهجة فً قلوب األطفال وتسلم تلك المبالغ فً ظرف جذاب وعلٌه‬ ‫تهنئة بالعٌد ٌعقبها قبلة برٌئة وحب من األطفال ألكف الكبار‪ ،‬والتهنئة التً ٌتبادلها المالٌزٌون‬ ‫فً العٌد هً (‪ )SELAMATHARI RAYA AIDILFITRI MAAF ZAHIR BATIN‬سالمات‬ ‫هاري راٌا عٌدي الفطري معاف ظاهر وباطن‪ ،‬ومعناها أهال عٌد الفطر والمسامحة والعفو فً‬ ‫الظاهر والباطن‪.‬‬


‫وأما ثٌاب العٌد فتسمى بـ (‪ )Baju Melayu‬باجو مالٌو مكونة من ثالث قطع للرجال من‬ ‫قمٌص وبنطلون وقطعة ثالثة توضع فً الوسط تسمى (ساتر العورة) مع كوفٌة‪ ،‬والجمٌل فٌها‬ ‫أنها تكون بلون واحد ما عدا الساتر ٌكون بلون جذاب وموافق للون باقً الثٌاب‪ ،‬وهذه هً‬ ‫الثٌاب التقلٌدٌة للمالٌزٌٌن وٌلبسونها فً المناسبات الدٌنٌة والرسمٌة والوطنٌة‪ .‬وأما النساء‬ ‫فتلبس ما ٌسمى بـ (‪ )Baju Kurung‬باجو كورنق وهو لباس مكون من قطعتٌن أٌضا وتكون‬ ‫متناسقة األلوان وجذابة ٌغطً جمٌع الجسم مع حجاب الرأس‪:‬‬


‫العٌد فً مالٌزٌا تجد متعته وفرحته فً القرى المالٌوٌة (‪ )kampung‬كامبونق حٌث ٌسافر‬ ‫الماالٌوٌون من المدن لقراهم لقضاء إجازة العٌد مع األهل واألقارب والجٌران واألصحاب‬ ‫وتكون بحق إحتفالٌة ممتعة ورائعة حٌث تلمس البهجة والفرح وتبادل الزٌارات والهداٌا‬ ‫واالجتماع على الطعام وتوزٌع الحلوٌات بٌن أصحاب القرٌة فً منظر ٌمثل نوع من التكافل‬ ‫وا لتواصل اإلجتماعً بٌن أهل القرٌة‪ ،‬والحمد هلل كان لً شرف قضاء عٌد الفطر الماضً‬ ‫‪2342‬هـ فً كامبونق بوالٌة ترنقانو مع عائلة مالٌزٌة كانوا جٌرانا لً فً كواالمبور وجهت‬ ‫لً دعوة مع عائلتً لقضاء العٌد فً قرٌتهم‪:‬‬


‫وفً العٌد تجتمع العوائل فً البٌوت وتتحرك فً جماعات لزٌارة األقارب واألهل‬ ‫واألصحاب‪ ،‬وتوجد عادة عند المالٌزٌٌن تظهر مدى محبة المالٌزٌٌن لالجتماع والموانسة مع‬ ‫األقارب وهً ما تسمى (‪ )Open House‬البٌت المفتوح‪ ،‬وتعتبر هذه العادة من العادات التً‬ ‫ٌواظب المالٌزٌون على المستوى الشعبً والرسمً على فعلها طوال شهر شوال حٌث تفتح‬ ‫البٌوت امام الزوار والمدعوون من األقارب واألصدقاء والجٌران والتشرف بحضور وجبة‬ ‫العٌد وأكل الطعام المالٌزي وتناول حلوٌات العٌد برفقة األطفال والعوائل‪.‬‬

‫وطعام العٌد فً مالٌزٌا فً الغالب ال ٌختلف عن سائر طعامهم فً األٌام العادٌة إال أنهم ٌضٌفون علٌه‬ ‫بعض األكالت الخاصة بالعٌد ومنها (‪ )lemang‬لٌمانق‪ ،‬وهً عبارة عن أعواد نبات قصب السكر محشوة‬ ‫من الداخل بالرز وتوضع على النار ثم تستخرج وتوضع فً قوالب خاصة ٌكون لها نكهة لذٌذة وممٌزة‪:‬‬


‫ومنها كذلك ما ٌسمى بـ (‪ )ketupat‬كٌتوبات‪ ،‬وٌتكون من األرز كذلك مغلف بورق شجرة‬ ‫النارجٌل‪:‬‬

‫وهناك نوع آخر ٌسمى (‪ )ketupat-palas‬كٌتوبات بالس‪ ،‬وهو أٌضا من ورق شجرة‬ ‫النارجٌل ومحشو أٌضا باألرز ولكن ٌشتهر فً بعض الوالٌات المالٌزٌة وهً‪ :‬قدح‪ ،‬وكلٌنتان‪،‬‬ ‫وبرلٌس‪ ،‬وترنقانو‪:‬‬


‫وتوجد أنواع من اإلٌدام (الصانة) الممٌزة فً مائدة الطعام العٌدٌة المالٌزٌة ومن أشهرها‬ ‫صانة (‪ )Rendang‬رٌندانق‪ ،‬وهً مطبوخة من الدجاج والبهارات والفالفل‪:‬‬

‫وكذلك شربة (‪ )Bubur‬بورو‪ ،‬وهً مطبوخة من األرز مع الخضار وقد ٌضاف لها قطع‬ ‫الدجاج‪:‬‬


‫وال ٌستغنى المالٌزٌون فً أٌام العٌد عن اصطحاب أطباق الحلوٌات فً جلسات المعاودة‬ ‫وأثناء الزٌارات حٌث تكون متوفرة على الموائد وفً متناول جمٌع الزوار‪:‬‬


‫والعٌد فً مالٌزٌا ٌتسم بطابع إجتماعً متمٌز حٌث تلمس فٌه الكثٌر من الفعالٌات اإلجتماعٌة‬ ‫الغالب علٌها المتعة والبهجة والسرور بالعٌد‪ ،‬فإضافة إلى الزٌارات وتبادل التهانً والمعاودة‬ ‫الجماعٌة ٌحب المالٌزٌون التنزه فً األماكن العامة والرحالت الترفٌهٌة للشواطًء والجزر‬ ‫السٌاحٌة و قضاء أوقات العٌد فً لقاء عائلً فرٌد بصحبة األطفال واألصدقاء‪.‬‬


العيد في ماليزيا