Issuu on Google+

‫المملكة العربية السعودية‬ ‫وزارة التعليم العالي‬ ‫الجامعة اإلسالمية بالمدينة المنورة‬ ‫كلية الدعوة وأصول الدين‬

‫قسم التربية‬ ‫( البرنامج المسائي )‬

‫التعليم يف العامل اإلسالمي‬ ‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬ ‫دراسة مقارنة باململكة العربية السعودية‬

‫إعداد الطالب ‪:‬‬ ‫بندر حممد صاحل مسعد العمري‬ ‫ماجستري مسائي املستوى ( ‪ ) 3‬شعبة ( ‪) 3‬‬ ‫إرشاد فضيلة األستاذ الدكتور ‪:‬‬ ‫طارق عبداهلل عبدالقادر حجار‬ ‫حفظه اهلل‬

‫العام الدراسي‬

‫‪ 4141 / 4141‬هـ‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪2‬‬

‫خريطة تونس‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪3‬‬

‫مستخلص الدراسة باللغة العربية‬ ‫عنوان الدراسة ‪ :‬نظام التعليم في جمهورية تونس دراسة مقارنة بالمملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫تحددت مشكلة الدراسة في االجابة على السؤال الرئيس التالي‪:‬‬ ‫ما هو نظام التعليم في جمهورية تونس مع مقارنته بنظام التعليم بالمملكة العربية السعودية‬ ‫وقد هدفت الدراسة الحالية إلى‪:‬‬ ‫هدف رئيس وهو معرفة نظام التعليم في جمهورية تونس ويتفرع منه أهداف فرعية وهي ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬ماهي سياسة التعليم في المرحلة االبتدائية وما قبلها ‪ ،‬والتعليم المتوسط والثانوي والجامعي والعالي ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ما اعداد الطالب في مراحل التعليم في جمهورية تونس وفي المملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫‪ -3‬دراسة مقارنة في السياسة التعليمية واعداد الطالب في جمهورية تونس وبين المملكة العربية‬ ‫السعودية ‪.‬‬ ‫وقد تم التوصل إلى النتائج التالية‪:‬‬ ‫ توجد فروق بين سياسة التعليم في جمهورية تونس وبين المملكة العربية السعودية ‪.‬‬‫ يوجد فروق بين أعداد الطالب لكل من جمهورية تونس وبين المملكة العربية السعودية ‪.‬‬‫ اختالف بعدد سنوات الدراسة بين الدولتين في النظام الثانوي‪.‬‬‫وقد أوصت الدراسة بمجموعة من التوصيات اهمها‪:‬‬ ‫ غرس القيم االسالمية في نظام التعليم في جمهورية تونس ‪.‬‬‫ االستفادة من التعليم في الدول المتقدمة وتطبيقه بما يتناسب مع مقتضيات التعليم في تونس‬‫‪.‬‬ ‫ اعداد المواطن الصالح الذي يفيد دينه وموطنه في المستقبل القريب ‪.‬‬‫و اقترحت الدراسة مجموعة من المقترحات اهمها‪:‬‬ ‫ تأصيل المناهج بتعزيز القيم اإلسالمية التي تساعد الطالب على النجاح ‪.‬‬‫‪ -‬االستفادة من نظام التعليم في اليابان وتطبيقه على طالب جمهورية تونس ‪.‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪4‬‬

‫مقدمة‬ ‫الحمد هلل الذي علم بالقلم ‪ ،‬علم اإلنسان ما لم يعلم ‪ ،‬والصالة والسالم على نبي األمم ‪ ،‬سيدنا محمد‬ ‫األجل األكرم ‪ ،‬وعلى آله وصحبه ‪ ،‬ومن تبعهم بإحسان إلى اليوم األعظم ‪ ،‬وبعد ‪.‬‬ ‫لقد بات إسهام التعليم التربوي في عملية التنمية بجميع أبعادها االقتصادية واالجتماعية والثقافية‪،‬‬ ‫شرطا من شروط التنمية اإلنسانية وعامال فاعال في تطوير القدرات الذاتية باإلضافة إلى كونه‬ ‫المصدر الرئيسي للرفاهية االجتماعية التي ينشدها اإلنسان‪.‬‬ ‫حيث لم يكن التعليم في تونس متاحا للجمهور بشكل حر قبل عام ‪ 8591‬حيث كان يتمتع به فقط‬ ‫‪ %81‬من المواطنين‪ .‬و لكن الحكومة التونسية في الوقت الحاضر تبذل جهودا كثيرة لتحسين‬ ‫القطاع التعليمي و تصرف عليه حوالي ‪ %6‬من إجمالي الناتج المحلي‪ .‬و اعتبارا من عام ‪8558‬‬ ‫‪8‬‬ ‫أصبح التعلم في المدارس إجباريا للشبان والبنات في عمرهم من ‪ 6‬إلى ‪ 86‬سنة‪.‬‬ ‫وتعتبر تونس دولة إسالمية ولكنها تتمتع بالنظام المدني‪.‬‬ ‫وقد سرت في هذه البحث على النحو اآلتي‪:‬‬

‫أهمية البحث ‪-:‬‬ ‫يهتم هذا البحث بمعرفة نظام التعليم في جمهورية تونس العربية وكل ما يخص التعليم االبتدائي‬ ‫وما قبله ‪ ،‬والتعليم المتوسط والتعليم الثانوي والتعليم الجامعي والتعليم العالي وهذه الدراسة تشمل‬ ‫معرفة بالسياسة التعليمية وأعداد الطالب ومن ثم مقارنة هذه النتائج بالتعليم بالمملكة العربية‬ ‫السعودية ‪.‬‬

‫أهداف البحث ‪:‬‬ ‫يهدف هذا البحث إلى هدف رئيس وهو معرفة نظام التعليم في جمهورية تونس ويتفرع منه أهداف فرعية وهي ‪:‬‬ ‫‪ – 8‬ماهي سياسة التعليم في المرحلة االبتدائية وما قبلها ‪ ،‬والتعليم المتوسط والثانوي والجامعي والعالي ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ما اعداد الطالب في مراحل التعليم في جمهورية تونس وفي المملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫‪ -3‬دراسة مقارنة في السياسة التعليمية واعداد الطالب في جمهورية تونس وبين المملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫ موقع القنصل الشرفي للجمهورية التونسية في اوكرانيا على الرابط‬‫‪/http://www.tunisia.org.ua/ae/tunisia/education‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪5‬‬

‫منهج البحث ‪-:‬‬ ‫نستخدم المنهج الوصفي ‪ -‬المقارن في هذا البحث ‪.‬‬

‫احلدود للبحث ‪-:‬‬ ‫الحدود الزمانية ‪ :‬في الفترة من عام ‪ 2182 – 2188‬م‬ ‫الحدود المكانية ‪ :‬جمهورية تونس ‪.‬‬

‫املصطلحات والتعاريف ‪-:‬‬ ‫التعليم ‪-:‬‬ ‫نشاط يهدف إلى تحقيق التعلم ويمارس بالطريقة التي يتم فيها احترام النمو العقلي للطالب وقدرته على الحكم‬ ‫المستقل وهو يهدف إلى المعرفة والفهم ‪2 .‬‬ ‫سياسة التعليم ‪-:‬‬ ‫عرفت اللجنة العليا لسياسة التعليم في المملكة العربية السعودية ‪ ،‬السياسة التعليمية بأنها "الخطوط العامة‬ ‫التي تقوم عليها عملية التربية و التعليم‪،‬أداء للواجب في تعريف الفرد بربه ودينه وإقامة سلوكه على شرعه‬ ‫‪،‬وتلبية لحاجات المجتمع وتحقيقا ألهداف األمة " ‪ .‬وهذا هو نص المادة األولى من كتاب (سياسة التعليم في‬ ‫المملكة العربية السعودية) الذي صدرت طبعته األولى سنة(‪8351‬هـ‪8591/‬م ) ‪.3‬‬

‫ غانم ‪ ,‬محمود محمد ـ التفكير عند األطفال تطوره وطرق تطويره ‪ ,‬ط ‪ , 4‬ع َمان ‪ :‬دار الفكر ‪,‬‬‫‪4141‬هـ‪4991/‬م‪.‬‬ ‫‪ - 4‬وثيقة سياسة التعليم بالمملكة العربية السعودية ( ‪4141‬هـ ‪ ,‬ص‪) 1‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪6‬‬

‫الفصل األول ‪:‬‬ ‫أهم مدنها‪ :‬تونس‪ ،‬صفاقس ‪،‬سوسة‪ ،‬قابس‪ ،‬بنزرت‪ ،‬القيروان‪ ،‬باجة‪ ،‬قفصة‪.‬‬ ‫تونس‪ ،‬واسمها الرسمي الجمهورية التونسية‪ ،‬هي دولة تقع في شمال أفريقيا يحدها من الشمال والشرق‬ ‫البحر األبيض المتوسط ومن الجنوب الشرقي ليبيا (‪ 195‬كم) ومن الغرب الجزائر (‪ 569‬كم)‪ .‬عاصمتها‬ ‫مدينة تونس‪ .‬تبلغ مساحة الجمهورية التونسية ‪ 862.899‬كم‪ .2‬تمتد الصحراء الكبرى على ‪ %31‬من‬ ‫األراضي التونسية بينما تغطي باقي المساحة تربة خصبة محاذية للبحر حيث تمتد سواحلها على طول ‪8311‬‬ ‫كلم (‪ 181‬ميل)‪.‬‬ ‫اللغة ‪ :‬يتكلم التونسيين اللغة العربية باللهجة التونسية‪ ،‬وهي لهجة نتجت باالساس عن تمازج بين‬ ‫[لغة عربية] و [اللغة االمازيغية] لغة السكان االصلين دخلتها العديد من الكلمات من اللغات التركية واإليطالية‬ ‫وبدرجة كبيرة الفرنسية‪ ،‬نظرا العتبارات تاريخها يعود إلى القرنين ‪ 81‬و ‪.85‬‬ ‫الديانة ‪ :‬تقريبا جميع التونسيين (‪ %55‬مسلمين) ‪ %19‬منهم سنة من أتباع المذهب المالكي و ‪ %89‬على‬ ‫المذهب اإلباضي وهناك أقلية عبادية وهناك الصفريون مع وجود ‪ 2111‬يهودي في جزيرة جربة التونسية‬ ‫حسب مصادر تونسية و ‪ 8911‬حسب مصادر يهودية‪ ،‬يهود تونس العاصمة قدموا من إسبانيا في أواخر‬ ‫القرن الخامس عشر للميالد بعد اضطهادهم من قبل األسبان‪.‬‬ ‫العملة دينار تونسي)‪(TND‬‬ ‫الصناعة ‪ :‬تساهم الصناعة في تونس في نسبة ‪ %21،6‬من الناتج القومي الخام و‪ % 31‬من نسبة التشغيل‬ ‫من السكان الناشطين‪.‬‬ ‫الزراعة ‪ :‬إن الجمهورية التونسية هي البلد األكثر شهرة في منطقة جنوب البحر األبيض المتوسط في مجال‬ ‫زراعة الزيتون حيث تخصص أكثر من ‪ % 31‬من أراضيها الزراعية لزراعة أشجار الزيتون (‪ 8.61‬مليون‬ ‫هكتار)‪.‬‬ ‫التجارة ‪ :‬تعد مدينة تونس مركزا مهما من مراكز التجارة والصناعة‪ ،‬حيث كانت األسواق تعمل في تونس في‬ ‫نشاط‪ ،‬وتصدر البضائع إلى بالد البحر المتوسط‪ ،‬وأهم هذه الصادرات القمح في سنوات الخصب‪ ،‬ثم التمور‬ ‫والزيتون والعسل والشمع واألسماك المملحة واألقمشة والبسط والصوف والجلود المدبوغة والمصنوعات‬ ‫الجلدية والعاج والتحف المصنوعة منه واألبنوس والتوابل اإلفريقية وبعض األخشاب المصنوعة والكتان‬ ‫والقطن والعطور وبعض أصناف النسيج ‪.‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪7‬‬

‫الصحة ‪ :‬بلغت نسبة نفقات الصحة العمومية ‪6.5‬بالمائة من ميزانية الدولة و ‪ 1.6‬بالمائة من الناتج الداخلي‬ ‫الخام عام ‪ .2111‬كما بلغ عدد السكان لكل طبيب ‪ 169‬ساكن عام ‪ 2111‬مقابل ‪ 8211‬ساكن عام ‪،2111‬‬ ‫في حين بلغ عدد السكان لكل صيدلي ‪ 3316‬ساكن عام ‪ 2111‬مقابل ‪ 1512‬ساكن عام ‪.2111‬‬ ‫اإلعالم ‪ :‬المشهد اإلعالمي في تونس متكون من قناتين فضائيتين حكوميتين (الوطنية ‪ 8‬والوطنية ‪ )2‬تابعة‬ ‫لمؤسسة التلفزة التونسية وبعض القنوات الخاصة (باقة قنوات حنبعل ونسمة) نتيجة االنفتاح للخواص بدايةً‬ ‫من سنة ‪ .2113‬كما توجد ‪ 1‬اذاعات وطنية (اإلذاعة الوطنية وإذاعة تونس الثقافية وإذاعة الشباب بالعربية‬ ‫وإذاعة تونس الدولية المتعددة اللغات)‬

‫ ويكيبيديا‪ ،‬الموسوعة الحرة‬‫‪http://ar.wikipedia.org/wiki/%D%8AA%D%88%9D%88%9D%8B#3cite_note-2‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪8‬‬

‫الفصل الثاني ‪ :‬التعليم االبتدائي وما قبله ‪.‬‬ ‫املبحث األول – السياسة التعليمية ‪-:‬‬ ‫‪ ‬سياسة التعليم االبتدائي يف مجهورية تونس‬ ‫اعتبار التعريب امرا" اساسيا" وضروريا" ولكن الضرورة الظرفية تقتضي تدريس المواد العلمية بالفرنسية‪.‬‬‫ تعميم التعليم تعميما" شامال" في صفوف الذكور واإلناث‪.‬‬‫ توجيه التعليم توجيها" علميا" تقنيا" لتحقيق النماء االقتصادي‪.‬‬‫ سلوك سياسة واقعية في ميدان االنفاق على التعليم والتخلي عن التعليم النظري والمكلف‪.‬‬‫من ‪ 3‬إلى ‪ 6‬سنوات – التعليم قبل المدرسي‪ .‬تعد هذه المرحلة جديدة و ليست إجبارية‪.‬‬ ‫من ‪ 6‬إلى ‪ 82‬سنة – المدرسة االبتدائية (الصف األول – السادس)‪ .‬تهدف هذه المرحلة إلى تقديم التعليم األساسي‪ ،‬و تطوير‬ ‫مهارات القراءة و المحادثة و الكتابة‪ .‬وكذلك تسعى هذه المرحلة إلى تطوير مهارة التفكير و المساعدة على اختيار العلوم‬ ‫‪9‬‬ ‫المختلفة التي قد تجتذب التالميذ في المستقبل‪.‬‬ ‫‪ ‬سياسة التعليم االبتدائي في المملكة العربية السعودية‬ ‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫تعهد العقيدة اإلسالمية الصحيحة في نفسه الطفل ورعايته بتربية إسالمية متكاملة‪ ،‬في خلقه‪ ،‬وجسمه‪ ،‬وعقله‪ ،‬ولغته‪،‬‬ ‫وانتمائه إلى أمة اإلسالم‪.‬‬ ‫تدريبه على إقامة الصالة‪ ،‬وأخذه بآداب السلوك والفضائل‪.‬‬ ‫تنمية المهارات األساسية المختلفة وخاصة المهارة اللغوية‪ ،‬والمهارة العددية‪ ،‬والمهارات الحركية‪.‬‬ ‫تزويده بالقدر المناسب من المعلومات في مختلف ا لموضوعات‪.‬‬ ‫تعريفه بنعم هللا عليه في نفسه‪ ،‬وفي بيئته االجتماعية والجغرافية‪ ،‬ليحسن استخدام النِّ َعم‪ ،‬وينفع نفسه وبيئته‪.‬‬ ‫تربية ذوقه البديعي‪ ،‬وتعهد نشاطه االبتكاري‪ ،‬وتنمية تقدير العمل اليدوي لديه‪.‬‬ ‫تنمية وعيه ليدرك ما عليه من الواجبات وماله من الحقوق‪ ،‬في حدود سنِّه وخصائص المرحلة التي يمر بها‪ ،‬وغرس‬ ‫حب وطنه‪ ،‬واإلخالص لوالة أمره‪.‬‬ ‫توليد الرغبة لديه في االزدياد من العلم النافع والعمل الصالح‪ ،‬وتدريبه على االستفادة من أوقات فراغه‪.‬‬ ‫إعداد الطالب لما يلي هذه المرحلة من مراحل حياته ‪.‬‬

‫‪ -‬القاسم‪،‬صبحي(‪)8991‬التعليم التربوي في الوطن العربي‪.‬منتدى الفكر العربي‪ ،‬عمان‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪9‬‬

‫املبحث الثاني – أعداد الطالب‬ ‫الدولة‬

‫اعداد الطالب‬ ‫المجموع الكلي‬

‫مرحلة رياض االطفال‬

‫النسبة‬

‫المرحلة االبتدائية‬

‫النسبة‬

‫تونس‬

‫‪1952123‬‬

‫‪--‬‬

‫‪--‬‬

‫‪671488‬‬

‫‪%34.39‬‬

‫السعودية‬

‫‪5,187,498‬‬

‫‪141,422‬‬

‫‪% 2.7‬‬

‫‪2,530,744‬‬

‫‪% 48.78‬‬

‫املبحث الثالث ‪ -:‬مقارنة باململكة العربية السعودية‬ ‫إن الظروف التي تمر باألطفال في السنوات األولى من حياتهم ‪ ،‬وخاصة الفترة الواقعة قبل السادسة من العمر ‪ ،‬تحظى بأهمية‬ ‫بالغة في الفكر التربوي ‪ ،‬إذ تسببت ظروف الحياة المتغيرة وتعقدها في خروج المرأة إلى العمل ‪ ،‬إما دعما ً لألوضاع المالية لألسرة‬ ‫‪ ،‬أو تحت شعار تكافؤ الفرص المهنية إلى غير ذلك من األسباب الى ظهور دور الحضانة ورياض األطفال مما جعل هذه المرحلة‬ ‫مهمة في المملكة العربية السعودية ‪ .‬ومقارنة بينها وبين نظام التعليم قبل المرحلة االبتدائية في تونس الذي ينص على أن التعليم‬ ‫من ‪ 3‬إلى ‪ 6‬سنوات – التعليم قبل المدرسي‪ .‬ت عد هذه المرحلة جديدة و ليست إجبارية ‪ ،‬ولكن في السعودية في الوقت الراهن تعد‬ ‫‪6‬‬ ‫هذه المرحلة مهمة جداً للظروف المذكورة آنفا ً ‪.‬‬ ‫ويمكن ان نتعرف من الجدول السابق أن مرحلة رياض االطفال مرحلة لم تعطى اهتمام في نظام التعليم لجمهورية تونس ولكن‬ ‫المرحلة االبتدائية قد حصلت على نسبة تصل ‪ ، %34.39‬ونسبة التعليم المتوسطة في المملكة العربية السعودية يبلغ ‪% 48.78‬‬ ‫من اجمالي عدد الطالب السعوديين في التعليم العام ‪ ،‬وكما هو مالحظ أن النسبة قاربت على النصف من اإلجمالي العام للطالب ‪.‬‬ ‫وعند النظر الى السياسة التعليمية لكل من جمهورية تونس والمملكة العربية السعودية نجد أن هناك فرق شاسع بين السياستين‬ ‫فاألولى تقتضي تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية وذلك نتيجة االستعمار الذي حصل لديهم وأما في المملكة العربية السعودية‬ ‫تعتمد في تعليمها على اللغة العربية و بناء العقيدة اإلسالمية الصحيحة في نفسه الطفل ورعايته بتربية إسالمية متكاملة ‪ ،‬تدريبه‬ ‫على إقامة الصالة ‪ ،‬تنمية المهارات األساسية المختلفة وخاصة المهارة اللغوية‪ ،‬والمهارة العددية‪ ،‬والمهارات الحركية ‪.‬‬ ‫نظام التعليم في تونس يجمع المرحلة االبتدائية والمتوسطة ويطلق عليها التعليم األساسي حيث أن هناك تسع مراحل مشتملة ستة‬ ‫سنوات في المرحلة االبتدائية وثالث سنوات مرحلة متوسطة ( اعدادية )‬ ‫بخالف النظام التعليمي بالمملكة العربية السعودية فإن المرحلة االبتدائية مستقلة بذاتها عن المرحلة المتوسطة حيث المرحلة‬ ‫االبتدائية يحصل بها الطالب على شهادة اجتياز المرحلة االبتدائية واالنتقال بذلك الى المرحلة المتوسطة حيث أن المرحلة‬ ‫المتوسطة مرحلة مستقلة ‪.‬‬

‫‪-6‬‬

‫سنبل ‪ ،‬عبدالعزيز عبدهللا وآخرون ‪ ،‬نظام التعليم في المملكة العربية السعودية ‪.‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪01‬‬

‫الفصل الثالث ‪ :‬التعليم املتوسط‪.‬‬ ‫املبحث األول – السياسة التعليمية ‪-:‬‬ ‫هذه الدراسة تتوج بشهادة ختم التعليم األساسي وتخول االلتحاق مجانا ً للتعليم الثانوي في المعاهد الثانوية ‪ ،‬وقد اشرنا اليها في‬ ‫الفصل السابق من خالل استعراضنا للتعليم االبتدائي وما قبله وتم التفصيل فيها في مقارنتها مع المملكة العربية السعودية ‪.‬‬

‫املبحث الثاني – أعداد الطالب‬ ‫الدولة‬ ‫تونس‬ ‫السعودية‬

‫اعداد الطالب‬ ‫المجموع الكلي‬ ‫‪1952123‬‬

‫المرحلة االعدادية‬ ‫‪469368‬‬

‫‪5,187,498‬‬

‫‪1,212,029‬‬

‫النسبة‬ ‫‪%24.04‬‬ ‫‪% 23.36‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪00‬‬

‫املبحث الثالث ‪ -:‬مقارنة باململكة العربية السعودية‬ ‫كان التعليم المتوسط بالمملكة العربية السعودية مدمجاً في التعليم الثانوية حتى عام ‪8399‬هـ ( ‪8599‬م ) واعتبار ًا من عام‬ ‫‪ 8391‬هـ قسم التعليم الثانوي إلى مرحلتين مدة كل منهما ثالث سنوات هما ‪ :‬المرحلة المتوسطة والمرحلة الثانوية ‪ .‬وبذلك يعد‬ ‫عام ‪ 8391‬هـ ( ‪8591‬م ) بداية ظهور التعليم المتوسط كمرحلة تعليمية مستقلة في السلم التعليمي السعودي تلي المرحلة‬ ‫االبتدائية وتسبق المرحلة الثانوية ويمنح الطالب بعد اجتياز االمتحان الذي يعقد في نهايتها شهادة الكفاءة المتوسطة ‪9.‬‬ ‫ونالحظ أن هناك تقارب بين التعليم المتوسط في دولة تونس المملكة العربية السعودية من حيث عدد السنوات والهدف العام وهو‬ ‫انتقال الطالب منها الى المرحلة الثانوية ‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪-‬‬

‫سنبل ‪ ،‬عبدالعزيز عبدهللا وآخرون ‪ ،‬نظام التعليم في المملكة العربية السعودية ‪.‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪02‬‬

‫الفصل الرابع ‪ :‬التعليم الثانوي‪.‬‬ ‫املبحث األول – السياسة التعليمية ‪-:‬‬ ‫ضمان التكامل والتفاعل بين مراحل وحلقات ومسالك التعليم المدرسي واستنباط الصيغ الكفيلة بذلك‪ ،‬واإلعداد للتعليم‬ ‫الجامعي و‪ /‬أو للحياة النشيطة على أساس توزيع المتعلمين على مختلف المسالك والشعب واالختصاصات بما يتماشى مع‬ ‫مؤهالتهم ومع الحاجيات الهيكلية لسوق الشغل حاضرا ومستقبال‪.‬‬ ‫والفئة العمرية المستحقة للدراسة من ‪ 81‬إلى ‪ 81‬سنة‪ .‬الدراسة في هذه المدارس متاحة للتالميذ الذين أنهوا ‪ 5‬صفوف‬ ‫وحصلوا على شهادة التعليم األساسي‪ .‬هذا و تكون السنة األولى من الدراسة عامة للجميع بعدها يتم االنقسام إلى‬ ‫‪1‬‬ ‫التخصصات أثناء ثالث سنوات‪.‬‬

‫‪ ‬وسياسة التعليم الثانوي يف اململكة العربية السعودية ‪-:‬‬ ‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫متابعة تحقيق الوالء هلل وحده‪ ،‬وجعل األعمال خالصة لوجهه‪ ،‬ومستقيمة‪ -‬في كافة جوانبها‪ -‬على شرعه‪.‬‬ ‫دعم العقيدة اإلسالمية التي تستقيم بها نظرة الطالب إلى الكون واإلنسان والحياة في الدنيا واآلخرة‪ ،‬وتزويده‬ ‫ً‬ ‫معتزا باإلسالم‪ ،‬قادراً على الدعوة إليه‪ ،‬والدفاع عنه‪.‬‬ ‫بالمفاهيم األساسية والثقافية اإلسالمية التي تجعله‬ ‫تمكين االنتماء الحي ألمة اإلسالم الحاملة لراية التوحيد‪.‬‬ ‫تعهد قدرات الطالب‪ ،‬واستعداداته المختلفة التي تظهر في هذه الفترة‪ ،‬وتوجيهها وفق ما يناسبه وما يحقق أهداف‬ ‫التربية اإلسالمية في مفهومها العام‪.‬‬ ‫والتعود على‬ ‫تنمية التفكير العلمي لدى الطالب‪ ،‬وتعميق روح البحث والتجريب والتتبع المنهجي‪ ،‬واستخدام المراجع‪،‬‬ ‫ُّ‬ ‫طرق الدراسة السليمة‪.‬‬ ‫إتاحة الفرصة أمام الطالب القادرين‪ ،‬وإعدادهم لمواصلة الدراسة‪ -‬بمستوياتها المختلفة‪ -‬في المعاهد العليا‪ ،‬والكليات‬ ‫الجامعية‪ ،‬في مختلف التخصصات‪.‬‬ ‫تهيئة سائر الطالب للعمل في ميادين الحياة بمستوى الئق‪.‬‬ ‫تخريج عدد من المؤهلين مسلكيا وفنيا لسد حاجة البالد في المرحلة األولى من التعليم‪ ،‬والقيام بالمهام الدينية‬ ‫واألعمال الفنية (من زراعية وتجارية وصناعية) وغيرها‪.‬‬ ‫رعاية الشباب على أساس اإلسالم وعالج مشكالتهم الفكرية واالنفعالية‪ ،‬ومساعدتهم على اجتياز هذه الفترة الحرجة‬ ‫‪5‬‬ ‫من حياتهم بنجاح وسالم‪.‬‬

‫املبحث الثاني – أعداد الطالب‬ ‫الدولة‬

‫المجموع الكلي‬ ‫‪1.952.123‬‬ ‫‪5,187,498‬‬

‫تونس‬ ‫السعودية‬

‫‪8‬‬

‫‪ -‬وزارة التربية ‪ -‬مشموالت الوزارةعلى موقعها‬

‫‪9‬‬

‫‪ -‬وزارة التربية والتعليم على موقعها‬

‫اعداد الطالب‬ ‫المرحلة الثانوية‬ ‫‪453090‬‬ ‫‪1,226,205‬‬

‫‪3&lan=?#‬‬

‫النسبة‬ ‫‪%23.21‬‬ ‫‪% 23.63‬‬

‫=‪http://www.education.gov.tn/index.php?id‬‬

‫‪http://www.moe.gov.sa/Pages/educationPolicy.aspx‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪03‬‬

‫املبحث الثالث ‪ -:‬مقارنة باململكة العربية السعودية‬

‫شهدت اململكة العربية السعودية نهضة تعليمية كبرية يف السنوات األخرية يف كافة املراحل التعليمية وبصفة خاصة يف التعليم‬ ‫الثانوي ومل تقتصر الزيادة على تعليم البنني وإمنا حدثت زيادة مماثلة يف تعليم البنات ويف املعاهد العلمية التابعة جلامعة‬ ‫اإلمام حممد بن سعود االسالمية ويف املدارس التابعة للجامعة اإلسالمية واملدارس األهلية ‪.‬‬ ‫وعند املقارنة يف سياسة التعليم بني مجهورية تونس واململكة العربية السعودية ‪- :‬‬ ‫ ان التعليم يف اململكة العربية السعودية يهدف إىل حتقيق الوالء هلل وحده ويساعد الطالب على دعم العقيدة اإلسالمية‬‫ويساعد الطالب على تنمية قدراتهم واستعداداتهم املختلفة اليت تظهر يف هذه الفرتة ‪ ،‬وتنمية تفكريهم العلمي وتعميق‬ ‫روح البحث والتجريب والتتبع املنهجي خبالف سياسة التعليم يف مجهورية تونس الذي يستبعد جانب العقيدة‬ ‫االسالمية وجيعلها من آخر االهتمامات اليت تعني الطالب على التعلم الفعال وتركز على ضمان التكامل والتفاعل بني‬ ‫مراحل وحلقات ومسالك التعليم املدرسي ‪.‬‬ ‫ يتفق التعليم الثانوي بني مجهورية تونس واململكة العربية السعودية يف إعداد الطالب للتعليم اجلامعي ‪.‬‬‫‪ -‬يتفق التعليم يف مجهورية تونس ويف اململكة العربية السعودية اىل تهيئة سائر الطالب للعمل يف ميادين احلياة مبستوى الئق‪.‬‬

‫ عدد سنوات الدراسة يف الثانوية باململكة العربية السعودية إىل ثالث أعوام السنة األوىل من الدراسة عامة للجميع وبعدها‬‫يتخصص الطالب يف عامني تاليني ‪ ،‬خبالف عدد سنوات الدراسة يف مجهورية تونس إىل أربع سنوات السنة األوىل عامة‬

‫للجميع بعدها يتم االنقسام إىل التخصصات أثناء ثالث سنوات ‪.‬‬ ‫ومن خالل اجلدول السابق جند أن هناك تقارب يف نسب الطالب يف املرحلة الثانوية بني مجهورية تونس واململكة العربية‬ ‫السعودية حيث أن النسبة يف مجهورية تونس ‪ ، %23.21‬وأن النسبة يف اململكة العربية السعودية بلغت ‪. % 23.63‬‬

‫‪-‬‬

‫سنبل ‪ ،‬عبدالعزيز عبدهللا وآخرون ‪ ،‬نظام التعليم في المملكة العربية السعودية ‪.‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪04‬‬

‫الفصل اخلامس ‪ :‬التعليم اجلامعي ‪.‬‬ ‫املبحث األول – السياسة التعليمية ‪-:‬‬ ‫سياسة التعليم الجامعي في تونس رفع تحدي التطور العددي للطلبة‪ ،‬مراعية في ذلك موجبات نوعية التعليم‬ ‫والتكوين‪ ،‬مع السعي إلى التأقلم مع المقتضيات العلمية الحديثة ومواكبة التنمية االقتصادية ومسايرة التطور‬ ‫‪88‬‬ ‫التكنولوجي حرصا على توفير تكوين علمي وثقافي شامل‪.‬‬

‫‪ ‬سياسة التعليم اجلامعي مستمدة من التعليم العالي ‪-:‬‬ ‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫التعليم العالي يبدأ بعد الثانوية العامة أو ما يعادلها‪.‬‬ ‫تُنشأ الجامعات والكليات في المملكة بما يالئم حاجة البالد وإمكانياتها‪.‬‬ ‫يكون للجامعات مجلس أعلى ويوضح نظامه واختصاصاته ومسؤولياته وطريقة عمله‪.‬‬ ‫ينسق التعليم العالي بين الكليات المختلفة بشكل يحقق التوازن في احتياجات البالد في مختلف مرافقها‪.‬‬ ‫تفتح أقسام للدراسات العليا في التخصصات المختلفة كلما توافرت األسباب واإلمكانيات لذلك‪.‬‬ ‫تمنح الجامعات الدرجات الجامعية للخريجين على اختالف مستوياتهم‪.‬‬ ‫تتعاون الجامعات في المملكة مع الجامعات األخرى في البالد اإلسالمية لتحقيق أهداف أمة اإلسالم في بناء‬ ‫حضارة إسالمية أصيلة‪.‬‬ ‫تتعاون الجامعات في المملكة مع الجامعات العالمية في االهتمام بالبحوث العلمية واالكتشافات والمخترعات‪،‬‬ ‫واتخاذ وسائل التشجيع المناسبة‪ ،‬وتتبادل معها البحوث النافعة‪.‬‬ ‫يُعتنى بالمكتبات والمخابر لتوفير وسائل البحث في التعليم العالي‪.‬‬ ‫املبحث الثاني – أعداد الطالب‬

‫الدولة‬

‫اعداد الطالب‬ ‫الجامعات‬ ‫المجموع الكلي الجامعات الحكومية‬

‫النسبة‬

‫والكليات األهلية‬

‫النسبة‬

‫المؤسسات األخرى‬

‫‪82‬‬

‫النسبة‬

‫تونس‬

‫‪330541‬‬

‫‪209064‬‬

‫‪% 63.24‬‬

‫‪828199‬‬

‫‪%36.75‬‬

‫‪------‬‬

‫‪---‬‬

‫السعودية‬

‫‪1,206,007‬‬

‫‪1,058,155‬‬

‫‪% 87.74‬‬

‫‪58,628‬‬

‫‪% 4.86‬‬

‫‪89,224‬‬

‫‪% 7.39‬‬

‫ جامعة تونس على موقعها‬‫=‪http://www.utunis.rnu.tn/index.php?id=3&L‬‬ ‫ وزارة التعليم العالي على موقعها‬‫‪http://www.mohe.gov.sa/AR/MINISTRY/DEPUTY-MINISTRY-FOR-PLANNING-AND-INFORMATION‬‬‫‪AFFAIRS/HESC/UNIVERSITIESSTATISTICS/Pages/default.aspx‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪05‬‬

‫املبحث الثالث ‪ -:‬مقارنة باململكة العربية السعودية‬ ‫تم إنشاء وزارة التعليم العالي في عام ‪8359‬هـ (‪8599‬م) لتتولى مسؤولية اإلشراف والتخطيط والتنسيق الحتياجات‬ ‫المملكة في مجال التعليم العالي‪ ،‬سعيا ً لتوفير الكوادر الوطنية المتخصصة في المجاالت اإلدارية والعلمية بما يخدم‬ ‫األهداف التنموية الوطنية‪.‬‬ ‫وقد سار التعليم العالي بخطى حثيثة في غالب المجاالت العملية‪ ،‬حيث وصل عدد الجامعات إلى ‪ 29‬جامعة ذات طاقة‬ ‫استيعابية عالية‪ ،‬وموزعة جغرافيا بين مناطق المملكة‪ .‬وترتبط كافة هذه الجامعات بوزارة التعليم العالي مع تمتعها بقدر‬ ‫‪83‬‬ ‫كبير من االستقاللية في المجالين اإلداري واألكاديمي‪.‬‬ ‫ومن خالل الجدول الموضح لنا أن التعليم الجامعي قد قسم الى حكومي وينتسب للتعليم الحكومي نسبة تقدر ليست بالقليلة‬ ‫حيث بلغت النسبة في التعليم الجامعي بتونس ‪ % 63.24‬بمقدار تجاوز أكثر من النصف ونستدل بذلك أن النسبة العظمى‬ ‫للتعليم الجامعي الحكومي في تونس من المجموع الكلي خصصت للتعليم الحكومي ‪.‬‬ ‫كذلك أيضا ً النسبة في المملكة العربية السعودية فإنها تقدر النسبة العظمي بين مختلف أنظمة التعليم الجامعي للجامعات‬ ‫الحكومية حيث بلغت النسبة ‪. % 87.74‬‬ ‫وعند المقارنة في التعليم الجامعي األهلي فإن النسبة بتعليم تونس تفوق بشكل ملحوظ بالنسبة للمملكة العربية السعودية‬ ‫حيث بلغت النسبة في تونس ‪ %36.75‬وهذا مؤشر أن االتجاه الحالي للتعليم الجامعي يتجه إلى التعليم الجامعي األهلي‬ ‫وربما يكون السبب الرئيس لهذا التحول واالرتفاع بهذه النسبة إلى وضع معايير جديدة في التعليم الحكومي تعيق من‬ ‫نسبة القبول المي سر بالجامعات الحكومية أو عدم تواجد مقاعد كافية الستيعاب عدد الطالب ‪ ،‬وفي المملكة العربية‬ ‫السعودية يتضح لدينا أن نسبة الطالب في الجامعات والكليات األهلية بنسبة لم تتجاوز ‪ % 9‬حيث بلغت النسبة ‪% 4.86‬‬ ‫وقد يكون سبب عزوف الطالب عن التعليم الجامعي األهلي بسبب إرتفاع تكلفة الدراسة في الجامعات األهلية ‪.‬‬ ‫ونشير بالمؤسسات األخرى في التعليم الجامعي بالمملكة العربية السعودية إلى اآلتي ‪:‬‬ ‫كلية الجبيل الصناعية ‪ -‬الكلية الجامعية بالجبيل ‪ -‬كلية ينبع الصناعية ‪ -‬الكلية الجامعية بينبع ‪ -‬معهد اإلدارة العامة ‪-‬‬ ‫كلية األمير سلطان العسكرية للعلوم الصحية بالظهران ‪ -‬المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ‪ -‬معهد الجبيل التقني‬ ‫حيث تبلغ النسبة في هذه المؤسسات ‪ % 7.39‬وهذا يفيدنا أنها تأتي في المركز الثاني إلتجاه الطالب لهذا التعليم بسبب‬ ‫إرتفاع نسبة القبول فيه بخالف التعليم الجامعي األهلي ‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫ وزارة التعليم العالي على الرابط‬‫‪http://www.mohe.gov.sa/ar/studyinside/Government-Universities/Pages/default.aspx‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪06‬‬

‫الفصل اخلامس ‪ :‬التعليم العايل ‪.‬‬ ‫املبحث األول – السياسة التعليمية ‪-:‬‬

‫تقدم الجامعات فرصا ً للتعليم العالي في تونس‪ ،‬ويوجد حاليا ً سبع جامعات حكومية هي‪ :‬جامعة تونس األولى‪ ،‬وجامعة‬ ‫تونس الثانية‪ ،‬وجامعة تونس الثالثة‪ ،‬وجامعة الجنوب‪ ،‬وجامعة الوسط ‪ ،‬وجامعة منوبة وجامعة الزيتونة اإلسالمية‪.‬‬ ‫وتقع مؤسسات التعليم العالي تحت مسئولية وزارة التعليم العالي أو الوزارة التي يتبعها تخصص الكلية‪ .‬وتأسست الكثير‬ ‫من مؤسسات التعليم العالي الجديدة (بلغ عددها ‪ 89‬جامعة عام ‪ ،)2118‬وتراقب الوزارات الحكومية واللجان الوطنية‬ ‫المتخصصة المشروعات التعليمية والبحثية‪ ،‬وجاري التخطيط إلنشاء "جامعة غير قائمة ‪" Virtual University‬‬ ‫للتعليم عن بعد‪distance education.‬‬

‫‪81‬‬

‫‪ ‬سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية ‪-:‬‬ ‫‪ – 8‬تنمية عقيدة الوالء هلل وتزويد الطالب بالثقافة اإلسالمية التي تشعره بمسؤوليته أمام هللا‪.‬‬ ‫‪ – 2‬إعداد مواطنين أكفاء مؤهلين علميا ً وفكريا ً تأهيالً عاليا ً ألداء واجبهم في خدمة بالدهم والنهوض بأمتهم في ضوء‬ ‫العقيدة السليمة ومباديء اإلسالم السديدة ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬إتاحة الفرصة أمام النابغين للدراسات العليا في التخصصات العلمية المختلفة ‪.‬‬ ‫‪ – 1‬القيام بدو ر إيجابي في ميدان البحث العلمي الذي يسهم في مجال التقدم العالمي في اآلداب والعلوم والمخترعات ‪،‬‬ ‫وإيجاد الحلول المالئمة لمتطلبات الحياة المتطورة واتجاهاتها التقنية ‪.‬‬ ‫‪ – 9‬النهوض بحركة التأليف واإلنتاج العلمي بما يطوع العلوم لخدمة الفكرة اإلسالمية ويمكن البالد من دورها القيادي‬ ‫لبناء الحضارة اإلنسانية ‪.‬‬

‫املبحث الثاني – أعداد الطالب‬ ‫الدولة‬

‫اعداد الطالب‬ ‫اجملموع الكلي‬

‫تونس‬

‫‪449149‬‬

‫السعودية‬

‫‪1,206,007‬‬

‫النسبة‬

‫التعليم العالي‬ ‫ماجستير‬

‫‪11444‬‬

‫‪% 13.79‬‬

‫دكتوراه‬

‫‪4414‬‬

‫‪% 2.40‬‬

‫ماجستير‬

‫‪14994‬‬

‫‪% 3.48‬‬

‫دكتوراه‬

‫‪1111‬‬

‫‪% 0.45‬‬

‫ موقع الجمعية العلمية لطلبة كلية الحقوق جامعة القدس على الرابط ‪- :‬‬‫‪http://www.plc.i8.com/Tones.htm‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪07‬‬

‫املبحث الثالث ‪ -:‬مقارنة باململكة العربية السعودية‬ ‫تعود البداية للتعليم العالي بالمملكة إلى عام ‪8365‬هـ عندما تأسست بمكة المكرمة كلية الشريعة ‪ ،‬وكانت نواة التعليم‬ ‫العالي‪ ،‬وتتبع مديرية المعارف لعمومية‪ ،‬وكلية المعلمين بمكة عام ‪8392‬هـ ‪ ،‬والتي تحولت إلى كلية للتربية عام‬ ‫‪8312‬هـ ‪ ،‬وكانت هي وكلية الشريعة تتبعان جامعة الملك عبد العزيز بجدة ‪ ،‬إلى عام ‪8118‬هـ عندما تأسست بمكة‬ ‫المكرمة جامعة أم القرى فألحقتا بها‪.‬‬ ‫كانت بإرسال عدد من خريجي مدرسة تحضير البعثات(‪8399‬هـ) والمعاهد الثانوية إلى الجامعات للدراسة‪ ،‬وتأسيس كلية‬ ‫الشريعة بمكة عام (‪8356‬هـ) وكلية المعلمين بمكة عام (‪8392‬هـ)‪ ،‬وكلية الشريعة بالرياض عام (‪8393‬هـ) وكلية‬ ‫اللغة العربية بالرياض عام (‪8391‬هـ) وكلية الملك عبد العزيز الحربية(‪8399‬هـ) وكانت بداية ظهور الجامعات‪.‬‬ ‫وكانت أول الجامعات ظهوراً بمسمى جامعة ‪ ،‬جامعة الملك سعود بالرياض عام (‪8399‬هـ) ‪ ،‬ثم توالت الجامعات بالظهور ‪،‬‬ ‫‪89‬‬ ‫وكان ظهور وزارة التعليم العالي عام (‪)8359‬هـ‪.‬‬ ‫ومن الجدول السابق نجد أن أعداد الطالب بمرحلة الماجستير والدكتوراه في تونس يفوق عدد الطالب بالمملكة ‪.‬‬ ‫والنسبة في مرحلة الماجستير لدى طالب تونس كما هو موضح في الجدول ‪ ، % 13.79‬والنسبة لطالب مرحلة الدكتوراه ‪ % 2.40‬داللة على وجود فارق‬ ‫كبير في اعداد الطالب بمرحلة الماجستير والدكتوراه في تونس ‪.‬‬

‫ومقارنة بإجمالي عدد الطالب نجد أن اجمالي عدد الطالب في الدراسات العليا في المملكة العربية السعودية قد بلغ ‪1,206,007‬‬ ‫ولكن نسبة الطالب في مرحلة الماجستير والدكتوراه ما زالت ضئيلة جداً خاصة في مرحلة الدكتوراه حيث يبلغ عدد الطالب ‪ 9161‬طالب ‪.‬‬ ‫وفي مرحلة الماجستير يبلغ عدد الطالب ‪ 18552‬طالبا ً وكذلك النسبة ألعداد الطالب الملتحقين بمرحلتي الماجستير والدكتوراه حيث تبلغ نسبة طالب مرحلة‬ ‫الماجستير ‪ % 2.67‬وطالب مرحلة الدكتوراه ‪% 0.34‬‬ ‫حيث تعد هذه النسبة قليلة جداً مقارنة بنسبة عدد طالب الدكتوراه في تونس ‪.‬‬

‫ وزارة التعليم العالي على الرابط ‪-:‬‬‫‪http://www.mohe.gov.sa/ar/about/Pages/default.aspx‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪08‬‬

‫الخاتمة‬ ‫النتائج ‪- :‬‬ ‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫توجد فروق بين سياسة التعليم في جمهورية تونس وبين المملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫يوجد فروق بين أعداد الطالب لكل من جمهورية تونس وبين المملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫تقارب النسب في التعليم الثانوي بين الدولتين ‪.‬‬ ‫اختالف بعدد سنوات الدراسة بين الدولتين في النظام الثانوي‪.‬‬

‫التوصيات ‪-:‬‬ ‫ غرس القيم االسالمية في نظام التعليم في جمهورية تونس ‪.‬‬‫ االستفادة من تجربت التعليم في الدول المتقدمة وتطبيقه بما يتناسب مع مقتضيات التعليم في تونس ‪.‬‬‫‪ -‬اعداد المواطن الصالح الذي يفيد دينه وموطنه في المستقبل القريب ‪.‬‬

‫المقترحات ‪- :‬‬ ‫ تأصيل المناهج بتعزيز القيم اإلسالمية التي تساعد الطالب على النجاح ‪.‬‬‫‪ -‬االستفادة من نظام التعليم في اليابان وتطبيقه على طالب جمهورية تونس ‪.‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

‫‪09‬‬ ‫المراجع‬

‫‪ - 8‬موقع القنصل الشرفي للجمهورية التونسية في اوكرانيا على الرابط ‪/http://www.tunisia.org.ua/ae/tunisia/education‬‬ ‫‪ - 2‬غانم ‪ ،‬محمود محمد ـ التفكير عند األطفال تطوره وطرق تطويره ‪ ،‬ط ‪ ، 8‬ع َمان ‪ :‬دار الفكر ‪8186 ،‬هـ‪8559/‬م‪.‬‬ ‫‪ - 3‬وثيقة سياسة التعليم بالمملكة العربية السعودية ( ‪8186‬هـ ‪ ،‬ص‪) 9‬‬ ‫‪ - 4‬ويكيبيديا‪ ،‬الموسوعة الحرة‬ ‫‪92cite_note-#3B%1D%16%5D%11%5AA%D%1http://ar.wikipedia.org/wiki/%D‬‬ ‫‪ - 5‬القاسم‪،‬صبحي(‪)8551‬التعليم التربوي في الوطن العربي‪.‬منتدى الفكر العربي‪ ،‬عمان‬ ‫‪ - 6‬سنبل ‪ ،‬عبدالعزيز عبدهللا وآخرون ‪ ،‬نظام التعليم في المملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫‪ - 7‬سنبل ‪ ،‬عبدالعزيز عبدهللا وآخرون ‪ ،‬نظام التعليم في المملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫‪ - 8‬وزارة التربية ‪ -‬مشموالت الوزارةعلى موقعها‬ ‫=‪?#8&lan=183http://www.education.gov.tn/index.php?id‬‬ ‫‪ - 9‬وزارة التربية والتعليم على موقعها‬ ‫‪http://www.moe.gov.sa/Pages/educationPolicy.aspx‬‬ ‫‪ - 10‬سنبل ‪ ،‬عبدالعزيز عبدهللا وآخرون ‪ ،‬نظام التعليم في المملكة العربية السعودية ‪.‬‬ ‫‪ - 88‬جامعة تونس على موقعها‬ ‫=‪8&L=3http://www.utunis.rnu.tn/index.php?id‬‬ ‫‪ - 12‬وزارة التعليم العالي على موقعها‬ ‫‪http://www.mohe.gov.sa/AR/MINISTRY/DEPUTY-MINISTRY-FOR-PLANNING-AND‬‬‫‪INFORMATION-AFFAIRS/HESC/UNIVERSITIESSTATISTICS/Pages/default.aspx‬‬ ‫‪ - 13‬وزارة التعليم العالي على الرابط‬ ‫‪http://www.mohe.gov.sa/ar/studyinside/Government-Universities/Pages/default.aspx‬‬ ‫‪ - 15‬موقع الجمعية العلمية لطلبة كلية الحقوق جامعة القدس على الرابط ‪- :‬‬ ‫‪.com/Tones.htm1http://www.plc.i‬‬ ‫‪ - 86‬وزارة التعليم العالي على الرابط ‪-:‬‬ ‫‪http://www.mohe.gov.sa/ar/about/Pages/default.aspx‬‬


‫نظام التعليم يف مجهورية تونس‬

21

Abstract Title of the study : the education system in the Republic of Tunisia , a comparative study of the Kingdom of Saudi Arabia. The study identified a problem to answer the following main question: What is the education system in the Republic of Tunisia , with comparable education system in Saudi Arabia The present study aimed to: Prime goal of knowledge of the education system in the Republic of Tunisia and the fork to the sub-goals , namely : 1 - What is the policy of education at the primary level and earlier , and middle school education , secondary and tertiary and higher education. 2 - What is the number of students in levels of education in the Republic of Tunisia and Saudi Arabia. 3 - a comparative study in educational policy and prepare students in the Republic of Tunisia , between the Kingdom of Saudi Arabia. Has been reached following results: - There are differences between the education policy of the Republic of Tunisia , between the Kingdom of Saudi Arabia. - There are differences between the numbers of students for each of the Republic of Tunisia and the Kingdom of Saudi Arabia. - The number of years of schooling difference between the two countries in the secondary system. The study recommended a series of recommendations including: - Instill Islamic values in the education system in the Republic of Tunisia. - Take advantage of education in developed countries, and apply it in line with the requirements of education in Tunisia. - Preparation of a good citizen which benefits his religion and his home in the near future . The study proposed a set of proposals including: - Rooting curriculum to promote Islamic values that help students succeed. - Take advantage of the education system in Japan and applied to students of the Republic of Tunisia.


نظام التعليم في جمهورية تونس دراسة مقارنة بالمملكة العربية السعودية