a product message image
{' '} {' '}
Limited time offer
SAVE % on your upgrade

Page 1

‫‪Voice of Bahrain‬‬ ‫‪PO Box 65799, London NW2 9PL‬‬ ‫‪Email: info@vob.org,‬‬ ‫‪Web Site: www.vob.org‬‬ ‫العدد ‪ 483‬يناير ‪ 5102‬م‪ ،‬بيع االول ‪ 0341‬هـ‬

‫نشرة شهرية تصدرها حركة أحرار البحرين اإلسالمية‬

‫عام جديد واعد بالنصر‪ ،‬وتأهب لثورة متجددة‬

‫استشهد يوم الثالثاء ‪ 9‬ديسمبر الحاج عبد الكريم‬ ‫البصري من منطقة كررككرانف رد عردوان ثرم‬ ‫على المنطقة‪ .‬وحدث العدوان الذي نفذته اجهرك‬ ‫االمن الخليفية بالرقررم مرن مسرجرد االمرام كيرن‬ ‫العابدين‪ .‬وتم تشييع الشرهريرد يروم الرخرمرير ‪11‬‬ ‫ديسمبر بهتا ات تدعو لسقوط الرحركرم الرخرلريرفرد‪.‬‬ ‫وتعرض التشييع لقمعع رعرم عن عبعو العقعوات‬ ‫المرتز ة الخليفية‪.‬‬

‫شاء هللا ان يكون عيد الشهداء قريبا من نهاية العام الرمريرالدي مرن كرل عرامف‬ ‫ليودع الثوار عامهم وهم د اقصى درجات التأهم لمواصلة الكحف الثوري‬ ‫نحو الناام العادل الذي يمنح الشعم حريته وحقوقه‪ .‬ولم يخيم الرمرواطرنرون‬ ‫شهداءهمف قد أحيوا المناسبة بأ يل ما يمكن عمله د اروف القمع الخليفد‬ ‫الشر ‪ .‬ناموا المسيرات والوقفات والندواتف وكتربروا الشرعرارات وهرترفروا‬ ‫بسقوط الحكم الخليفدف وعاهدوا هللا والشهداء على تصعيد المقاومرة الرمردنريرة‬ ‫حتى يسقط الحكم التوارثد االستبدادي‪ .‬استذكر الثوار ما جرى للهانيين قربرل‬ ‫عشرين عاماف وكيف ان رصاص ال در الخليفد قتل اكثر من اربعين مواطنا‬ ‫د انتفاية التسعينات المباركة‪ .‬واستحيروا كذلك الخدعة التاريخريرة الرترد اعتقلت العصابة الخليرفريرة يروم االحرد ‪82‬‬ ‫ريها الطاغية الحالد علرى الشرعرم برعرد و را ابريره رد مرار ‪1999‬ف ديسمبر سماحة الشيخ علد سلمانف االمريرن‬ ‫والتفا ه على المطلم الرئي نذاكف اعاد العمل بدسترور‪ 1994‬واسرتربردالره العام لجمعية الو اقف انتقاما لعدم مشراركرة‬ ‫بميثاقه الذي ما ان استدرج المواطنون القراره حتى تخلى عرن برنروده‪ .‬ثروار الجمعية د االنتخابات الصورية لرمرجرلر‬ ‫البحرين ال ينسون ما عله الديكتاتور الحالد من جرائم لم يجرؤ أسال ه علرى عبيد الديكتاتور د شهر نو مبر المرايرد‪.‬‬ ‫ارتكابها و د مقدمتها البدء بتنفيذ مشروع إباد السكان االصليين واستبردالرهرم وادعت ابواق الخليرفريريرن ان الشريرخ عرلرد‬ ‫باالجانم‪ .‬شعم البحرين ما برح يعارض االستبداد ويتصدى لالحترالل كرمرا يدعو لقلم نرارام الرحركرم‪ .‬وقرد تصراعردت‬ ‫عل منذ اكثر من تسعة عقود‪ .‬وطوال تلك الحقم كان يقف صرفرا مرترمراسركرا االحتجاجرات الرداخرلريرة والرخرارجريرة يرد‬ ‫بشيعته وسنتهف بعلمانييه واسالمييهف يد الهيمنة العائلية واساليبهرا الرقرمرعريرة‪ .‬اعتقال الشيخف وبرلر رت حرالرة الرتروترر رد‬ ‫ويسجل التاريخ ان التحالف بين االسالميين والليبررالريريرن رد ‪ 1993‬ا شرل البالد مستويات غير مسبوقة‪.‬‬ ‫مشروع قانون امن الدولة الذي سعت العصابة الخليفية لفريه عرلرى الربرالد‪.‬‬ ‫يومها كان السند يقف بجانم الشيعدف والعلماند مع االسالمدف كرمرواطرنريرن قررت الحكومة البريطانية بناء قاعد بحرية د البحرينف وهو قرار استقبل‬ ‫متساوين د الحقوق والواجباتف لمنع تقنين القمع‪ .‬ما كان من الخليفيريرن اال باتسنكار واسع من البرلمانيين واالعالميين البريطانيريرن عرلرى حرد السرواء‪.‬‬ ‫ان حلوا المجل الوطند وعلقوا العمل بدستور البالدف ويكفد ذلرك لرترحرمريرل وستقوم العصابة الخليفية بد ع تكاليف البناءف االمر الذي يؤكد ان يردكرتراترور‬ ‫رئي الوكراء الخليفد مسؤولية ما وصلت البالد اليه من ايرطررام امرنرد البحرين هو الذي طلم من بريطانيا العود العسكريرة الرى الربرالد برعرد ‪34‬‬ ‫عاما من رحيلها‪ .‬وانتقد شعم البحرين قرار بناء القاعد البحرية البريطانيرة‬ ‫وسياسد طوال العقود االربعة المايية‪.‬‬ ‫واعتبر ذلك دعما سياسيا لناام ما برح يمرار الرترعرذيرم ويرنرترهرك حرقروق‬ ‫ثقا ة الثور تختلف عن الفكر الجامد او المعلومات الميتة التد ال تد ع حاملها االنسان بدون حسام‪ .‬وقد وق اكثر من ‪ 82‬عيرواء بررلرمرانريرا بريرانرا يرد‬ ‫ألداء الشهاد وحمل االمانة وتبليغ الرسالة التوحيدية الترد يرترصردر اهردا رهرا القاعد المكمعة‪.‬‬ ‫اقامة العدل وإكالة الالم‪ .‬ومن ثمرات الثورات المتعاقبة والتجربة السيراسريرة‬ ‫التراكمية تو ر مناعة لدى الجيل الحالد يد محاوالت التهميش او الترجرهريرل‬ ‫او االست باء او االست شام او االستحمار‪ .‬ويتميك الثوريون بامتالكهم بصيرر‬ ‫نا ذ تكسر نصال الطاغية واساليبه وتكتشف خدعره بسررعرة رائرقرة‪ .‬ولرذلرك‬ ‫استمرت ثور البحرين المافرر بررغرم كرا رة الرمرعروقرات ومرنرهرا االحرترالل‬ ‫السعودي والقاعد االمريكية والتدخل االمند الربرريرطرانرد‪ .‬بريرنرمرا لرم ترترو رر‬ ‫ثورات الربيع العربد االخرى على ذلك الوعدف أمركرن اسرتردراج رمروكهرا‬ ‫النصاف الحلول والقبول بت ييرات د رأ الهرم مع االبقراء عرلرى الرنرارام‬ ‫السابق الذي كان اسقاطه هدف كا ة الثورات‪ .‬وكرادت ثرور الربرحرريرن ترقرع‬ ‫يحية الخداع والوعود الكاذبة ومااهر الت يريرر السرطرحريرةف لروال الررحرمرة‬ ‫االلهية‪ .‬وما حدث د تون مؤخرا مرن عرود اركران الرنرارام السرابرق الرى‬ ‫مواقع النفوذ د السلطة كرئاسة الدولة وعيوية البرلمان اال تأكيد لمقولة ان‬ ‫قوى الثور المياد تمكنت من احتواء الثورات ونتائجها باساليم بعيد عرن‬ ‫االخالق والقيم‪ .‬لقرد شرنرت هرذه الرقروى عردوانرا وحشريرا عرلرى امرة الرعررم‬ ‫والمسلمين احدثت يها القتل والسلم بايدي مجموعات ترر رع رايرة االسرالم‬ ‫وتمار اعماال مشينة تسدء لالسالم‪ .‬وبذلك اصبحت الحرم يد الرثرورات‬ ‫ومحاوالت الت يير تستهدف االمة د وجودها وتماسكها ووحدتها مرن جرهرةف‬ ‫واالسالم كدين يدعو للرحمة والرأ ة والحم والتآخد والرترواصرل مرن جرهرة‬

‫قتلت القوات السعودية مساء السبت ‪ 82‬ديسمبرف خمسة مواطنين مرن ابرنراء‬ ‫منطقة الشرقية‪ .‬وادعت العائلة السعودية ان سبم الرعردوان هرو "ااالنرترقرام"‬ ‫لقتل شرطد تو د د اروف غامية‪ .‬وعبرت عن غيبها بالعدوان اآلثرم‬ ‫على منطقة العوامية على قاعد "االنتقام" لتأكيد حقيقة ان الجكير الرعرربريرة‬ ‫محكومة باستبداد مطلق ال يؤمن بحكم القانون‪ .‬و د جرح في العععدواا ارع عر‬ ‫ن ثالثين رخصا آخرين‪ .‬واعتبرت الجريمة ن ابشع ا يمكعن اا يعمعا ع‬

‫التتمة صفحة (‪)8‬‬ ‫صوت البحرين ‪1/483 /‬‬


‫هارون عذبه ‪ 3‬ض اط وتم تخديره بدون ط يب‬ ‫نشر ئيس ررز البحرين لحقوق اإلنساا نبعيعو جعع عععلعو عات ع لعمعة‬ ‫حول ا تعرض ل المعتقو الشاب علي هعا وا الع ك رعاا عالحعقعاي‪ ،‬الع ك‬ ‫لمت لطات تايلند لسلطات البحرين‪.‬‬ ‫و ال جع ععبعر حسعابع ععلع عو عع العتعواصعو "تعويعتعر"‪ ،‬إنع "حسعع‬ ‫المعلو ات التي وصلتنا را ك المجر وا ال الثة المطلوبوا للععدالعة الع يعن‬ ‫ذهبوا لتايلند العتقال علي ها وا‪ ،‬في تع يب ‪ .‬وذرر ا ماءهم‪.‬‬ ‫وأوضح جع ا تعرض ل ها وا‪ ،‬بقول "لقد تم االعتداء بالضرب ععلع‬ ‫علي ها وا ن بو ‪ 4‬ضبعا أ علعوا عن العبعحعريعن وهعو عقعيعد العيعديعن‬ ‫و عصع العينين بو ترحيل سرا إل البحرين عل حلة ‪ ،020‬ولعقعد تعم‬ ‫لكم و رل عل وجه و أ ‪ ،‬ورعو عكعاا عن جسعمع عن عبعو هع الء‬ ‫الضبا ال الثة ال ين أحتفظ بأ عمعائعهعم و عا عوا بعجعريعمعتعهعم ا عام الشعر عة‬ ‫التايلندية"‪ .‬وأضاف جع " حسع المعلو ات التي وصلتنا ن طا تايلعنعد‬ ‫فإا علي ها وا اوم روب الطائرة عدة رات وتدحرج ن لم الطائرة‪،‬‬ ‫وه الء الضبا رانوا يضربعونع ‪ ،‬وأخعيعرا ي تعم تعخعديعر عن عبعو الضعبعا‬ ‫المر لين ن البعحعريعن‪ ،‬ورعاا وجعهع يعنعزف د عا ي ودوا تعدخعو الشعر عة‬ ‫التايلندية التي رانت ترا ع الوضع وتوثق "‪.‬‬ ‫وتابع جع " أُدخِ َو علي ها وا خد ا ي ن البوابة الخلفية للطائرة‪ ،‬وععزل‬ ‫عن المسافرين خلف الطائرة‪ ،‬والتايلنديوا فضوا تعوفعيعر عبعيعع لعععمعلعيعة‬ ‫التخدير غير القانونية‪ ،‬ورهود العياا في طا البحرين أو الطعائعرة حعلعة‬ ‫‪ ،020‬يقولوا إا علي ها وا أُنعزل عن‬ ‫الطائرة بعد وصولها شيا ي ععلع اد عدام‪،‬‬ ‫وراا يبدو علي التعع"‪.‬‬ ‫وأرا جع إل أا " ادنباء عن إدخعالع‬ ‫العناية القصوى وهو فا د الوععي‪ ،‬يعععنعي‬ ‫أنع تععععرض لعلععتععع يععع ععرة اخععرى فععي‬ ‫البحرين فقد ا تلمو عن العمعطعا ورعاا‬ ‫اريا ي عل د ي "‪.‬‬ ‫وختم جع بعقعولع " انعتعهعارعات عانعونعيعة‬ ‫وأخععال ععيععة جسععيععمععة فععي العععععمععلععيععة الععتععي‬ ‫ا تهدفت علي ها وا ن عبعو علعطعات‬ ‫البحريعن‪ ،‬و عيعراا العخعلعيعر‪ ،‬والشعر عة‬ ‫التايلندية‪ ،‬نعمو عل الحقتها"‪.‬‬

‫يوسف بداح ف د عينه ولكنه يواص النضال‬ ‫في ال ررى ال ال ة ال تشهاد الشهيد علعي بعداح‪ ،‬اصعيعع والعد ‪ ،‬يعو عف‬ ‫بداح‪ ،‬بطلقة باررة ن احد المرتز ة‪ .‬وعل اثعرهعا اجعريعت لع ععمعلعيعة‬ ‫الزالة العين التي لم يمكن عالجها‪ .‬وبدال ن عععا عبعة العمعععتعدك‪ ،‬اععتعقعلع‬ ‫الخليفيوا ونكلوا ب ‪ .‬ولكن بطولت دفعت للقول‪:‬‬

‫سرب نشطاء وسجناء صورة من سجن جوو الومور ولم لولومودوتو و عو ودعولو‬ ‫السنكيس‪ ،‬وهو مدتصم بداخ السجن إحتجاجا ً على سوء مدامولوة السوجونواء‪،‬‬ ‫وللمطال ة بإي اف إنتها ات ح وق اإلنسان‪.‬‬

‫نائب أردن ‪ :‬الدرك األردن ف ال حرين قرار أمير‬ ‫اعتبر النائع اد دني ا ق خعو ك أا وجعود عوات العد ك اد دنعي فعي‬ ‫البحرين ليس را ا أ دنيا وال يحمو أك هدف نبيو‪.‬‬ ‫ونقو و ع "صوت المنا ة" حدي ا للخو ك ضمعن اتصعال هعاتعفعي لعبعرنعا عر‬ ‫"البحرين اليوم" وال ك يعرض عل ناة الل ل ة الفضعائعيعة‪ ،‬تعحعد فعيع ععن‬ ‫دو وات الد ك في البحرين و ال‪" :‬أنا تأرد ن أا وجود العد ك اد دنعي‬ ‫في البحرين يجوز أا يكوا را ا أ يرريا أو عرا عا رعابع ‪ ،‬ولعيعس عرا ا‬ ‫أ دنيا حرا وال لهدف نبيو"‪ .‬وأضاف‪" :‬المعادلة ال تتنا ع ع الوا ع اد دني‬ ‫وال داعي لأل دني أا يكوا رفا فيها"‪.‬‬ ‫و تو الد ري اد دني العريف علي دمحم الز يقات في البحرين‪ ،‬بانعفعجعا و عع‬ ‫في رية د ستاا البحرينية‪ ،‬الشهر الماضي‪ .‬وعمو ز يقعات ضعمعن العمعهعمعة‬ ‫التد يبية المشتررة ع وات اد ن البحرينية والتي تأتعي فعي إ عا العتعععاوا‬ ‫اد ني والتد يبي بين اد دا والبحرين ن عدة نوات‪.‬‬

‫تنديدات دينية وسياسية باعت ال الشيخ عل سلمان‬ ‫تواصلت االدانات الدولية للخليفيين بسبع اعتقال ماحة الشيخ علعي علعمعاا‪،‬‬ ‫اال ين العام لجمعية الوفاق ‪ .‬فقد اصد عدد ن الفقهاء بيانات تطالع با الق‬ ‫راح ن بينهم آية هللا كا م ريرازك وآية هللا نو ك همداني‪ .‬رعمعا اتصعو‬ ‫وزير الخا جية االيراني بنظرائ الخليجيين لمنا شة الععدواا العخعلعيعفعي ععلع‬ ‫الشعع البحراني االصلي واععتعقعال الشعيعخ ععلعي علعمعاا‪ .‬واصعد عشعرات‬ ‫المنظمات الحقو ية الدولية ناردات لالفراج عن الا اعتقال تعععسعف و علعم‬ ‫واعتداء عل رعع البحرين ن بو عصابة حتلة تما م الفساد واالجرام‪.‬‬

‫إنن حرٌ‬ ‫ِ‬ ‫برغم ال ي ِد واالصفا ِد تدلو بيدم لم تُراعوا طفل َ‬ ‫المدهوس فلذة دم‬

‫عقدت في ‪ 01‬ديسمبر الندوة السنوية بمنا بة عيد الشهداء بعمعجعلعس العلعو دات‬ ‫البريطاني‪ .‬ورا ك في الندوة التي دعا لها اللو د ايفبو ك رو ن النعائعع ععن‬ ‫حزب العمال‪ ،‬جيريمي رو بين‪ ،‬والمحا ية المتخصصة بحقعوق االنسعاا‪ ،‬عو‬ ‫ويلماا‪ ،‬و السيد ديفيد ويرينر‪ ،‬الباحث في ر وا الخلير بجا عة وام‪ ،‬لعنعدا‪،‬‬ ‫و رز المشا روا عل القاعدة البحرية التي ر ت بريطانيا بناءها في البحرين‬ ‫لدع النظام الخليفي‪ .‬و البوا بالغاء القرا ‪.‬‬ ‫صوت البحرين ‪2/483 /‬‬


‫إعت ال الشيخ علی سلمان ومجازفة النظام بسحب صاعق األزمة‬ ‫الك يعر عن العمعرا عبعيعن لعلعمعشعهعد السعيعا ع فع‬ ‫البحرين يروا ف اعتقال اال ين الععام لعجعمعععيعة‬ ‫علععمععاا ععن عبععو العنععظععام‬ ‫العوفععاق الشعيععخ ععلع‬ ‫البحرين ‪ ،‬نقلة خطيرة ف ريقة واجهة النظام‬ ‫ل و ة الشعع الرافضة للظلم واال تبداد والتمييعز‬ ‫والطائفية ‪ ،‬بعد اا فشلت رو ا اليع النظام التع‬ ‫ا ها خالل الفترة الطويلة لعقعمعع هع الع عو ة‬ ‫وا كات صوت الشعع‪.‬‬ ‫خطو ة االجراء ال ی ا دم علي النظام تكمن فع‬ ‫ان يم عو ا عتعفعزازا واضعحعا لعمعشعاععر الشعععع‬ ‫البحرين ‪ ،‬ال ی يری ف الشيخ لماا رخصيعة‬ ‫ععيععا ععيععة و ععنععيععة ععر ععو ععة ‪ ،‬ععالععع بععالععحععريععة‬ ‫والكرا ة لجميع ابعنعاء الشعععع العبعحعريعنع دوا‬ ‫ا ت ناء ‪ ،‬و و ي رد عل االبعقعاء ععلع العطعابعع‬ ‫السلم ل و ة الشعع البحرين لقناعت الرا عخعة‬ ‫عالح يعمعكعن اا‬ ‫باا السلمية ه اربر وا ضع‬ ‫يرفع الشعع ف وج الدرتاتو ية واال تبداد‪.‬‬ ‫رو الخطابات والتصريحات الت ادل بها الشيعخ‬ ‫لماا بو وخالل ال و ة ‪ ،‬بعيدة رو العبعععد ععن‬ ‫الطائفية ‪ ،‬بو عل العكعس تعمعا عا ‪ ،‬عو الشعيعخ‬ ‫لماا ي رد را ا وتكرا ا عل اا ثو ة الشعع‬ ‫البحرين هع ثعو ة ضعد العطعغعيعاا والعطعائعفعيعة‬ ‫وتحمو طالع يا ية ‪ ،‬عتبرا ال و ة ه ثو ة‬ ‫الشعع البحرين ريعة و نة ‪ ،‬ونعادی بعالعحعريعة‬ ‫والديمقرا ية للشيعة والسنة عل السواء‪.‬‬ ‫لم يشهد للشيخ لماا انع دععا يعو عا الع اتعخعاذ‬ ‫اجععراء او ععو ععف يععمععكععن اا يسععتععشععف ععن ع ‪،‬‬ ‫تحريضا ائفيا ‪ ،‬او دعوة لعععنعف ‪ ،‬او رعراهعيعة‬ ‫ضد كوا ن كونات الشعع البعحعريعنع ‪ ،‬بعو‬ ‫بق تمسكا بخطاب الو ن الجا ع ‪ ،‬غعم رعو‬ ‫اال تفزازات الطائفية للنظام ‪ ،‬واجراءات القمعية‬ ‫والت وصلت ال حد هدم المساجد والحسيعنعيعات‬ ‫والهيئات الحسينية ف رهر حرم العحعرام ‪ ،‬بعو‬ ‫بق تسلحا بالسلمية ‪ ،‬ازاء اربر جريمة ا تكبت‬ ‫و ععازالععت تععرتععكععع ضععد الععبععحععريععن والشعععععع‬ ‫البحرين والمتم لة بالتجنيس السيا ‪ ،‬بعععد اا‬ ‫رشفت التقا ير وباال ام اا النظام ام بتعجعنعيعس‬ ‫ار ر ن ئة الف اجنب ‪ ،‬ای ا يعادل نحعو ‪51‬‬ ‫بالمائة ن عدد السكاا ‪ ،‬بهدف تغيير العتعررعيعبعة‬ ‫السكانية للشعع البحرين ‪ ،‬وه جريمة ارعدتعهعا‬ ‫تعقععا يععر و ععنععظعمععات دولععيعة ‪ ،‬فعحععتع ا ععام هع‬

‫الجريمة ‪ ،‬راا د الشيخ لماا عليها هعو اا دععا‬ ‫الشعع البحرين ال االنجاب الفشال ه ا المخعطع‬ ‫ال ی يستهدف الشعع البحرين روجود ‪ ،‬والعمعلعفعت‬ ‫اا الشيخ لماا دعا ابناء الطائفة السعنعيعة الع هع ا‬ ‫اال ر ايضا ‪ ،‬عتبرا العتعجعنعيعس يعهعدد حعتع ابعنعاء‬ ‫الطائفة السنية االصيلة ف البحرين‪!.‬‬ ‫ل لك يمكن اعتبا االتها ات العتعسعع العتع وجعهعهعا‬ ‫النظام ال الشيخ لماا وهع ‪' :‬العتعحعريعی ععلع‬ ‫رراهية نظام الحكم‪ ،‬والدعوة إل قا بالقوة وتحبي‬ ‫الشباب بأا الخعروج ععلع العنعظعام جعائعز رعرععا‪،‬‬ ‫وإهانة القضاء والسلعطعة العتعنعفعيع يعة‪ ،‬والعتعحعريعی‬ ‫عالنية عل بغی ائفة عن العنعام‪ ،‬واال عتعقعواء‬ ‫بالخا ج وبث بيانات واخبا راذبة ن رأنها اثعا ة‬ ‫ال عر واإلخالل باد ن‪ ،‬والمشا رعة فع سعيعرات‬ ‫وتجمعات تتسبع ف ادضعرا بعاال عتعصعاد' ‪ ،‬هع‬ ‫اتها ات ريدية ‪ ،‬بو ه الصق بالنظام ‪ ،‬الع ی رعاا‬ ‫و ازال يستهدف اربر كوا ف الشعع البعحعريعنع‬ ‫ال باب ائفية ‪ ،‬ويعمو ععلع بعث العكعراهعيعة بعيعن‬ ‫ابناء الشعع البحرين ن خالل جريمعة العتعجعنعيعس‬ ‫السيا لالجانع وا قا الجنسية عن ابناء الشعع‬ ‫البحرين االصالء ‪ ،‬واالضرا باال تصاد الو عنع‬ ‫لرفض ايجاد حلول يا ية يمكن اا تنعهع االز عة‬ ‫الت تعصف بالبالد ن ا بع نعوات ‪ ،‬وا عتعخعدام‬ ‫القوة المفر ة وغير العمعبعر ة عع العمعتعتعظعاهعريعن‬ ‫السلميين ‪ ،‬واال تقواء بالخا ج عبر السماح بدخول‬ ‫وات عسكرية عودية وا ا اتية ال العبعالد لعقعمعع‬ ‫ثععو ة الشعععععع الععبععحععريععن ع ‪ ،‬ودعععوة اال ععتعععععمععا‬ ‫البريعطعانع لعلعععودة الع العبعحعريعن ال عا عة عواععد‬ ‫عسكرية ‪ ،‬وا تجداء عال ات بعيعععيعة عع العكعيعاا‬ ‫الصهيون ‪.‬‬ ‫الك ير ن المرا بين لعلعشعأا العبعحعريعنع ذهعع الع‬ ‫اعتبا انتخاب الشيخ عل لماا جددا را ين ععام‬ ‫لجمعية الوفاق بعد نجاح تعمعرهعا العععام ‪ ،‬وفشعو‬ ‫النظام ف احدا انشعقعاق فع العجعمعععيعة او ابعععاد‬ ‫الشخصيات الو نية و ن بينها الشيخ عل لماا ‪،‬‬ ‫ن ال ين ي ردوا عل المطالع الشعععبعيعة لعتعغعيعيعر‬ ‫االوضاع السيا ية ععبعر االلعيعات السعلعمعيعة ‪ ،‬ععن‬ ‫المشهد السيا ف البالد ‪ ،‬راا ن بعيعن اال عبعاب‬ ‫و اء اعتقال الشيخ عل لماا‪.‬‬ ‫ار ر ا اغا النظام البحرين ورشف ععن تعهعافعت‬ ‫علعمعاا ‪ ،‬هعو‬ ‫ور ب اتعهعا عاتع ضعد الشعيعخ ععلع‬

‫الخطاب ال ی القا الشيخ لماا بعد انعتعخعابع عجعددا‬ ‫را ين عام لجمعية الوفاق ‪ ،‬وال ی دعا في ال حعوا‬ ‫جاد بين الحكو ة والمععا ضعة لعلعخعروج عن االز عة‬ ‫الت تعصف بالبالد ‪ ،‬اال ر ال ی اثبت اا المععا ضعة‬ ‫البحرينية ليس ف نيتها اصال االصطدام بعالعنعظعام او‬ ‫ا تخدام و ائو عنفية لتحقيق اهدافها‪.‬‬ ‫اعتقال الشيخ عل لماا ن بو العنعظعام العبعحعريعنع‬ ‫يعتبر الحلقة االخيعرة عن حعلعقعات ا عتعفعزاز الشعععع‬ ‫البحرين لدفع لالنحراف عن نهج السلم للتغيير ‪،‬‬ ‫بعد اا فشو النظام ف رو حاوالت السابقة ال تفعزاز‬ ‫الشعع ‪ ،‬حت وصو اال ر ال حد تعنعفعيع تعفعجعيعرات‬ ‫دبرة ُتو فيها جال رر ة وا ن ‪ ،‬واتهام وا نعيعن‬ ‫ابرياء ف الو وف و ائعهعا و اصعدا احعكعام عالعمعة‬ ‫باالعدام ضدهم‪.‬‬ ‫ن الخطا اعتبا االجعراءات العتع يعتعخع هعا العنعظعام‬ ‫البحرين ضد الشعع والمعا ضة و ن بينها اععتعقعال‬ ‫الشيخ عل لماا ‪ ،‬عل انها اجراءات غير د و ة‬ ‫او غبية ‪ ،‬بو عل العكس تما ا ‪ ،‬فاا ا يقوم بع هع ا‬ ‫النظام يات وفق خعطع وضعع لع عن عبعو جعهعات‬ ‫خا جية وف ليععتعهعا بعريعطعانعيعا والسعععوديعة ‪ ،‬فع‬ ‫حاولة النقاذ النظام ن صير المحتوم ‪ ،‬عبر تأزيم‬ ‫االوضاع ال حد االنفجا ‪ ،‬عسع اا يعفعتعح تعفعجعيعر‬ ‫االوضاع ثغرة ف الجدا العال لالز ة العتع تسعبعع‬ ‫بها النظام‪.‬‬ ‫الحقائق عل اال ض وتطو ات االز ة ف البعحعريعن‬ ‫ت رد اا بعی القوی اال ليمية والدولية الداعمة للنظام‬ ‫البحرين ‪ ،‬تری اا السيا عة العتع انعتعهعجعهعا العنعظعام‬ ‫افقعدتع رعو شعروععيعة فع العداخعو ‪ ،‬و عا فضعيعحعة‬ ‫االنتخابات البرلمانية االخيرة ‪ ،‬والت عا عععهعا ارع عر‬ ‫ن ‪ 11‬بالمائة ن الشعع البحريعنع تعلعبعيعة لعدععوات‬ ‫وجهتها رخصيات و نية بحرينية و ن بيعنعهعا الشعيعخ‬ ‫عل لماا ‪ ،‬اال تاريدا ععلع هع العحعقعيعقعة ‪ ،‬لع لعك‬ ‫وانطال ا ن اا النظام لم يعد لعديع عا يعخعسعر ‪ ،‬تعم‬ ‫تشجيع عل حع صاعق االز ة ف البحرين ‪ ،‬بو‬ ‫اا تصو اال و بالنظام ال عدم القد ة عل فععو ای‬ ‫ر ء‪.‬‬ ‫ان و ن اجعو تعنعفعيع تعوصعيعات العجعهعات اال علعيعمعيعة‬ ‫والدولية الداعمة للنظام البحرين ‪ ،‬ف حع صاععق‬ ‫االز ة وتفجير االوضاع ف البحرين اليعجعاد عخعرج‬ ‫له ا النظام ‪ ،‬تم ا تهداف ز ربير ن وز الشعع‬ ‫البحرين ‪ ،‬وهو الشيخ عل ليماا ‪ ،‬ولكن يعبعدو اا‬ ‫النظام وهو يحاول حع صاعق االز ة ‪ ،‬حسع لعرد‬ ‫فعو الشعععع العبعحعريعنع و دود االفعععال اال علعيعمعيعة‬ ‫والدولية حسابا ‪ ،‬ل لك جرت ععمعلعيعة اععتعقعال الشعيعخ‬ ‫عل لمعاا بشعكعو تعد يعجع دوا االععالا عمعيعا‬ ‫وبشكو ا ع‪.‬‬ ‫اا دود الفعو الوا عة والسريعة للشعع العبعحعريعنع‬ ‫ازاء اعتقال الشيخ عل لماا ‪ ،‬اردت حجم العتعالحعم‬ ‫بين ابناء ه ا الشعع وبعيعن عوز العو عنعيعة ‪ ،‬رعمعا‬ ‫اردت فطنة وذراء ابناء الشعععع العبعحعريعنع ازاء عا‬ ‫يحاك لهم ن ا رة ربری ‪ ،‬حيث ا كن تعلعمعس هع ا‬ ‫ال راء والفطنة ن خالل تاريدهم عل عدم العودة ال‬ ‫نازلهم اال بعد عودة الشيخ عل لماا ال عنعزلع ‪،‬‬ ‫وب لك يكوا الشعع البحرين ف ريق الحبا هع‬ ‫الم ا رة ايضا ‪ ،‬وهو يقوم بتصفير رو احتمال لعبعقعاء‬ ‫النظام ف حال حع صاعق االز ة بتعرضع لعر عز‬ ‫الكبير ن وز الو نية رالشيخ عل لماا‪.‬‬ ‫بقلم‪ :‬اجد حاتم ‪ .‬المصد ‪ :‬رفقنا‬ ‫صوت البحرين ‪4 /483 /‬‬


‫أليكس مورغن‪ :‬تراجع حرية الصحافة ينذر بالمليد من اآلالم ف ال حرين‬ ‫ترجمة‪ :‬رآة البحرين‬ ‫اختُبِرت حرية الصحافة في العالم العربي ععلع‬ ‫ّر ادعوام القليلة الماضية‪ .‬إذ ت ّم اعتقال وترحيو‬ ‫الك ير ن الصحفيين ال ين رانوا ي نوا تغعطعيعة‬ ‫حراك الربيع العربي؛ و د ت ّم إ جاع بعضهم عن‬ ‫المطا ات أيضيا‪ .‬وال تعد العبعحعريعن‪ ،‬العتعي يعرى‬ ‫البعی أنّها نا ة لعلعتعقعدّم فعي عنعطعقعة العخعلعيعر‬ ‫الععععربععي ععبععو انععدالع االحععتععجععاجعات الع ُمععطععا ِلععبععة‬ ‫بالديمقرا ية في فبراير‪/‬ربا في العععام ‪،5100‬‬ ‫ا ت نا يء عل اإل الق‪.‬‬ ‫في ا م‪/‬آذا عن العععام ‪ ،5100‬رعنعت أ عيعر‬ ‫باتّجا دوا اللّ ل ة‪ ،‬هد الحررعة االحعتعجعاجعيعة‪،‬‬ ‫عند ا ت ّم تكبيلي ووضعي في خرة نعا علعة جعنعد‬ ‫د ّ عة تحعت تعهعديعد السعالح عن عبعو العجعيع‬ ‫البحريني‪ .‬و ن الم ير للعسعخعريعة ّ‬ ‫أا ذلعك حعد‬ ‫باررة ي أ ام بن فندق راهق اال تفاع نزل فعيع‬ ‫عععدد ععن الصععحععفععيععيععن ادجععانععع‪ .‬ونععجععح أحععد‬ ‫المصو ين بتوثيق الحادثة رلّها ععلع العكعا عيعرا‪،‬‬ ‫ن غرفت ‪ .‬بعد عدّة اعات ن اال تعجعواب فعي‬ ‫ررز الشر ة‪ ،‬أ ُ لق راحي ن دوا أك أذى‪.‬‬ ‫ولو لم أرن صحفيًّا عتمديا لدى السّلطات‪ ،‬دصبح‬ ‫صيرك عبعهع يمعا‪ ،‬ورعاا عيعتعم تعرحعيعلعي ععلع‬ ‫ادغلع‪.‬‬ ‫اء وضع حرية الصعحعافعة فعي العبعحعريعن عنع‬ ‫انععدالع حععراك الععربععيععع العععععربععي‪ .‬إذ ا تععفعععععت‬

‫والعمعصعو يعن‬ ‫والمدونين‬ ‫حصيلة اعتقال الصحفيين‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫المحليين ال ين ينتقدوا الحعكعو عة إلع د جعة تعدععو‬ ‫للقلق‪ .‬و ا يزال بعضهم خلف القضباا‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ولكن البحرين ليست رسو ية أو إيراا‪ .‬في ادصعو‪،‬‬ ‫محت الحكو ة بدخول الصحافة ادجعنعبعيعة ععنعد عا‬ ‫اندلععت حعررعة العربعيعع العععربعي‪ .‬اآلا أصعبعح عن‬ ‫الصعع‪ ،‬وليس عن العمعسعتعحعيعو‪ ،‬العحعصعول ععلع‬ ‫تأريرة دخول رصعحعفعي أجعنعبعي‪ .‬وال تعتعجعاوز عدّة‬ ‫التأريرة بضعة أيّام‪.‬‬ ‫عل النقيی ن ذلك‪ ،‬راا‪ ،‬و ا يزال‪ ،‬ن الصعععع‬ ‫جدًّا تغطعيعة االضعطعراب السعيعا عي فعي السعععوديعة‬ ‫وغيرها ن الدول في نطقة الخلير‪.‬‬ ‫وعل الرغم ن رو االنتقادات ال ُموجهة للبحرين في‬ ‫السنوات ادخيرة‪ ،‬ن المعهعم أيضيعا أا نعتع رعر أنّعهعا‬ ‫الدولة الخليجية الوحيدة التي لديها ا يشب ععا ضعة‬ ‫يا ية حقيقية وصحافة ستقلّعة‪ .‬غعيعر ّ‬ ‫أا اد عريعن‬ ‫الل ين جعال ن البحرين نا ة لأل و في الخلير بعو‬ ‫العام ‪ 5100‬يصبحاا حدودين أر ر فأر ر‪ ،‬وبشعكعو‬ ‫ير للقلق‪.‬‬ ‫واضح أا الحكو ة لم تفعو رعيعئيعا‪ ،‬تعقعريعبيعا‪ ،‬لعتعنعفعيع‬ ‫التوصية في تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصعي‬ ‫الحقائق بعإصعالح الصعحعافعة العتعي تسعيعطعر ععلعيعهعا‬ ‫الحكو ة‪ ،‬وهي تتصرف عملييعا رعةلعة دععايعة تعابعععة‬ ‫للدولة‪ .‬وا تخلص التقرير أا اإلعالم المنحعاز الع ك‬ ‫يدير النّظام‪ ،‬باإلضافة إل فشو الحكو ة في إفسعاح‬

‫تشكي "نيابة الجرائم اإلرهابية" بال حرين إحياء ألمن الدولة‬ ‫اعتبرت ‪ 51‬عنعظعمعة حعقعو عيعة ّ‬ ‫بعأا العتعععديعالت‬ ‫القانونية ادخيرة والبالغة الخطو ة التي صعد ت‬ ‫في البحرين بإنشاء نيابة الجرائم اإل هابعيعة وفعق‬ ‫المر وم بقانعوا عم (‪ )18‬لسعنعة ‪ 5103‬تعععيعد‬ ‫إحياء حقبة أ ن العدولعة عيعئعة الصعيعت‪ ،‬وتعنع‬ ‫بمزيد ن اإل عاا في انتهعارعات حعقعوق اإلنسعاا‬ ‫خصوصا وأا القانوا يسعتعخعدم بشعكعو انعتعقعائعي‬ ‫و يا ي‪ ،.‬و البت انهاء ه ا الوضع ال ك رعرم‬ ‫اال تبداد وأ اء لقيم حقوق االنساا‪.‬‬

‫صوت البحرين \‪3\483‬‬

‫وتابعت المنظمات في بياا وصلت العالم نسخعة عنع ‪،‬‬ ‫اصد نتدى البحرين لحقوق االنساا اليوم الخميس‪:‬‬ ‫"بعد ‪ 1‬أيام ن صدو المعر عوم تعم تعععيعيعن أعضعاء‬ ‫النيابة‪ ،‬والالفت بأن للمرة ادول يتم تعععيعيعن أعضعاء‬ ‫ن النيابة العسكرية‪ ،‬فضال عن أا جميع المعينين هعم‬ ‫ن ائفة واحدة‪ ،‬ا تمرا ا في يا ة التمييز الطائفعي‬ ‫المنظم والممنهر في التعيينات في رو فاصو الدولة"‪.‬‬ ‫وأضافت المنظمات‪" :‬لقد ضرب المر وم بتعوصعيعات‬ ‫بسيوني عرض الحائ حيث رانت تدعو لعتعقعلعيعو عدة‬

‫المجال أ ام المعا ضة للتعبير عن أيعهعا‪ ،‬أ عراا‬ ‫"يهدّداا بتو يع الشرخ السيا ي والعر عي"‪ .‬وهع ا‬ ‫ا حد ‪.‬‬ ‫عيعرا بشعأا اإلععالم ادجعنعبعي‬ ‫ترتاب السلعطعات رع ي‬ ‫بسبع وء أداء الصحافة في البالد خالل السنوات‬ ‫ي‬ ‫فعععال‬ ‫القليلة الماضية‪ .‬وفي حال أ ادت العبعحعريعن‬ ‫التّشجيع عل االنفتاح والتسا ح‪ ،‬رما تدّعي‪ ،‬عليهعا‬ ‫أا تبارر بالسماح للمزيد ن الصحفييعن بعالعدخعول‬ ‫إل البالد ليستطيعوا تنفعيع عهعا عهعم وتعغعطعيعة عا‬ ‫ي‬ ‫فعال هناك‪.‬‬ ‫يحد‬ ‫هو تفضّو الحكو ة الحصول عل تغطية إعال عيعة‬ ‫عل اد ض أو عل خبر ُ ّربت أجزاؤ ععلع يعد‬ ‫ي ستاء عل بعد آالف اد يال بسبع فی‬ ‫صحف ٌّ‬ ‫نح تأريرة الدخول؟ ّ‬ ‫إا حاوالت الحدّ ن حرية‬ ‫التعبير والصحافة في البحرين تضعر بعالعمعمعلعكعة‬ ‫عل المدى الطويو‪ ،‬إذ أنها عتعو عع الشعرخ بعيعن‬ ‫الطرفين‪ ،‬و تجعععو احعتعمعال تعحعقعيعق أك تسعويعة‬ ‫ستبعديا‪.‬‬ ‫أليكس ديلما ‪ -‬و غن صحفعي سعتعقعو فعي لعنعدا‬ ‫يكتع للك ير ن الصحف ال يّما الدايلي تليعغعراف‬ ‫واإلنديبندنت‪ .‬وراا في السابق عرا يعال لصعحعيعفعة‬ ‫" وول تريت جو نال" و"داو جعونعز" فعي عطعر‬ ‫والبحرين‪.‬‬ ‫التا يخ‪ 54 :‬ديسمبر‪/‬رانوا ادول ‪5103‬‬

‫الحبس اإلحتيا ي في الفقرات (‪/0155 ،0520‬‬ ‫د‪ ،)0110 ،‬فيما ذهعبعت العتعععديعالت إلع زيعادة‬ ‫المدة لستة أرهر إذ يحق للنيابعة أا تصعد أ عر‬ ‫الحبس ن المحا ي العام أو ن يقوم قا وهو‬ ‫ا يتنا ی ع عريعنعة العبعراءة‪ ،‬فضعال ععن ّ‬ ‫أا‬ ‫التعديالت نحت الجهعات اد عنعيعة العمعزيعد عن‬ ‫الصععالحععيععات حععيععث بععإ ععكععانععهععا انععتععهععاك حععريععة‬ ‫والععمععررععبععات‬ ‫اإلنععتععقععال‪ ،‬وتععفععتععي ع ادرععخععا‬ ‫واد ععتعععععة بععدوا إذا ضععائععي‪ ،‬وحععجععز حععريععة‬ ‫الموا ن لمدة تصو إل ‪ 58‬يو ا‪ ،‬اضافة إل أا‬ ‫الععتعععععديععالت نصععت أيضععا عععل ع أن ع "تععبععق ع‬ ‫المعلو ات المقد ة ن المصاد اد عنعيعة بصعدد‬ ‫الجرائم المنصو عليها في ه ا القانوا عريعة‬ ‫لدى نيابة الجرائم اإل هعابعيعة‪ ،" ..‬عايعععنعي بعأا‬ ‫المتهم و حا ي ال يستطيعاا عرفة حت أ باب‬ ‫اإلعتقال‪.‬‬ ‫واختتمت المنظمات‪ّ " :‬‬ ‫إا ال هاب له التعديالت‬ ‫ن دوا لع ععء اإلثبات حول ضايا التع يع‬ ‫التي وثعق بعععضعهعا تعقعريعر بسعيعونعي وتعقعا يعر‬ ‫المنظمات الدولية‪ ،‬ي بت ن جديد تر يخ يا عة‬ ‫اإلفالت ن العقاب في البعحعريعن وغعيعاب عبعدأ‬ ‫العمعسعاءلععة وهعو اد عر الع ك يشعجععع عنععتعسعبععي‬ ‫ادجععهععزة اد ععنععيععة عععلع ا تععكععاب الععتععجععاوزات‬ ‫ويضععاعععف اإلنععتععهععارععات‪ ،‬شععيععرة بع ّ‬ ‫عأا الععقععرا‬ ‫الصعائعع هعو فععي اإلفععراج العفععو ك ععن رعافععة‬ ‫عععععتععقععلععي الععرأك وتععنععفععي ع تععوصععيععات بسععيععونععي‬ ‫و قر ات جنيف والشعروع العمعبعارعر لعلعتعحعول‬ ‫الج ك نحو الديمقرا ية والعدالة اإلنتقالية‬


‫زوجة ثان مدت‬

‫ف الثورة تروم مداناة عائلته‬

‫لـ(البحرين اليوم) التا يخ ‪5103/00/51‬‬ ‫ا تيقظ صبيحة يوم الخميس الدا ي ‪ ٧١‬ن فبرايعر‬ ‫عععام ‪ ١١٧٧‬عععلع أزيععز الععرصععا وصععرخععات‬ ‫المتظاهرين ال ين هاجمتهم وات النظعام العخعلعيعفعي‬ ‫في دوا الل ل ة‪ .‬رع يا ت وتعوجع نعحعو دوا‬ ‫الل ل ة ( عيعداا الشعهعداء)‪ ،‬وهعو العريعاضعي الع ك‬ ‫يهوى باق السيا ات‪.‬‬ ‫هال نظر المرتز ة وهم يصوبعوا بعنعاد عهعم نعحعو‬ ‫َّ‬ ‫العزل‪ ،‬فانطلق بسيا ت‬ ‫المتظاهرين ن أبناء رعب‬ ‫ليكوا حاجزا يصدّ بع صعا العمعرتعز عة الع ك‬ ‫يحصد صدو البحرانيين‪ .‬انعهعالعوا ععلعيع عن رعو‬ ‫حدب وصوب حعتع أخعرجعو عن نعافع ة عيعا تع‬ ‫غميا علي و لطخا بالد اء‪.‬‬ ‫ا و إل عتقالتهم الرهيبة‪ ،‬وأذا و رت صنوف‬ ‫التع يع‪ ،‬حت أصد ت حارمهعم العجعائعرة حعكعمعا‬ ‫علي بالسجن دى الحياة‪ .‬إن حمعد يعو عف العفعهعد؛‬ ‫ثاني عتقو في ثو ة الرابع عشر ن فبراير‪.‬‬ ‫ورالة أنباء ( العبعحعريعن العيعوم) أجعرت عقعابعلعة عع‬ ‫زوجعتع العيعوم العخعمعيعس ( ‪ ١١‬نعوفعمعبعر ‪)١١٧٢‬‬ ‫وحدثتنا عن زوجها و عاناة أ فال اد بع ن بعععد‬ ‫تغييب في السجوا‪.‬‬ ‫بدأت حدي ها عن زوجها بوصف أول لعقعاء بع فعي‬ ‫المعتقو بعد عدة أرهر ن اعتقال ‪ ،‬حيث الت بأنها‬ ‫“ لم تستطع التععرف ععلعيع ” لشعدة العتععع يعع الع ك‬ ‫تعرض ل في المعتقو‪ .‬ورشفت عن يام السعلعطعات‬ ‫بتع يب بعد رو زيا ة تقوم بها العائلة ل ‪.‬‬ ‫أم يا ين‪ ،‬زوجة حعمعد‪ ،‬أوضعحعت بعأا السعلعطعات‬ ‫صصت ل حا ي أثناء حارمت ‪ ،‬إال أن لم يدافع‬ ‫خ ّ‬ ‫عن دنها لم تتمكن ن تكليف حعام لعلعدفعاع ععنع ‪،‬‬ ‫رما وأا أحدا لم يسعاععدهعا فعي ذلعك‪ .‬ضعيعفعة بعأا‬

‫زوجها يعاني ن شارو صحية‪ ،‬و ا تفاع ضغ العدم‪،‬‬ ‫فضال ععن ضعععف بصعر ‪ ،‬و فعی السعلعطعات فعحعصع‬ ‫وتوفير نظا ات بية ل ‪.‬‬ ‫وعن وضع العائلة العمعكعونعة عن العزوجعة وثعال بعنعات‬ ‫وصبي‪ ،‬أوضحت أم يا ين بأا اد فال يعفعتعقعدوا أبعاهعم‪،‬‬ ‫وخاصة الصغير يا ين‪ ،‬ال ك رعاا فعي يعاض اد عفعال‬ ‫عند اعتقال أبي بو ثال نوات‪ .‬فالطعفعو يعا عيعن وععنعد‬ ‫لعخعف والعد ؛ ا عتعبعشعر‬ ‫عودت للمنزل حينها وحال ؤيت‬ ‫ّ‬ ‫فرحا‪ ،‬وهرول لرؤية والد نّا أن عاد إلع العمعنعزل‪ ،‬إال‬

‫اعترافات عمي با ستان ‪ :‬هاجمنا سترة بمشار ة قوات سدودية‬ ‫ب ت ناة "الل ل ة" الفضائية اعترافعات لعبعارسعتعانعي‬ ‫الت إن عمو لصالح ادجهزة اد نية في البحرين‪،‬‬ ‫ورشف خالل رهادت ريف أا ن ام بتجنعيعد عال‬ ‫ل إا البحرينيين ريعة رالشيعة البارستانييعن الع يعن‬ ‫ي جر عل تلهم‪ ،‬و وى تعفعاصعيعو العهعجعوم ععلع‬ ‫ترة بمشا رة وات عودية‪.‬‬ ‫و ال‪ :‬ذهبت ال البعحعريعن فعي بعدايعة ععام ‪١١١۲‬‬ ‫ورنت اعمو في طعم عادك‪ ،‬لكن ا رعنعت أجعنعيع‬ ‫ن عملي في المطعم لم يكن رافيا لي‪ ،‬ورنت أبحث‬ ‫عن أعمال أخرى غير انعنعي لعم اتعوفعق فعي ايعجعاد‬ ‫عمو آخر إل أا التقيت بشخص راا يدعو النعام‬ ‫انا انا عام ‪ ١١٧٧‬لعم أععرف ا عمع العحعقعيعقعي‬ ‫وال ا ا تي في البحرين‪ .‬وأضاف "عند ا التقعيعت‬ ‫برانا عرض علي أا أعمو بسلك الشر ة عقعابعو‬ ‫اتع جيد فقبلت ذلك دوا تردد"‪ ،‬عتعابعععا "رعاا‬ ‫يكلمني انا باللعغعة العبعنعجعابعيعة دنعنعي عن ا علعيعم‬ ‫البنجاب‪ ،‬وراا ن الظاهر عل اا انا ايضا ن‬ ‫البنجاب و ن دينة فيصو آباد او ريخعبعو ة دنع‬ ‫راا يتكلم لهجة تلك المدا‪ .‬لقد بعدات العععمعو فعي‬ ‫الشر ة"‪ .‬وتابع " ع بعدايعة العحعراك العبعحعريعنعي‬ ‫تقريعبعا ورعاا يعقعول لعي انعا دائعمعا بعأا هع الء‬ ‫البحرينين هم رالشيعة في البارستاا‪ ،‬وأا عتعلعهعم‬ ‫يبعث االجر وال واب"‪.‬‬ ‫وعن العا لين ع ال "أر رهم رانوا ينتموا ال‬ ‫ا ليم البلورستاا وا ليم خيبر بختوا خا‪ ،‬غير أنع‬

‫راا هناك ايضا رباب عن ا علعيعم العبعنعجعاب خعاصعة عن‬ ‫ععنععطععقععة فععيععصععو ابععاد والهععو و ععريععدرععا ورععيععخععبععو ا‪.‬‬ ‫وتابع " في فترة عملي ع الشر ة ذهبت ال دينة ترة‬ ‫للعمو وراا هعنعاك حعظعر لعلعتعجعوال ععلع العمعوا عنعيعن‪،‬‬ ‫ووصلتنا أوا ر حا مة بإ الق النا عل رو ن يعخعرج‬ ‫ن نزل دك غرض راا‪.‬‬ ‫وأرا إل أنهم رانوا يداهموا فعي بعععی اديعام بعععی‬ ‫المنازل ورانوا يقو وا بسر ة ا راا ن الممكن ر تع‬ ‫ن ال هع والفضة‪ ،‬ورنا نتحرش بالنساء‪ .‬و عال فعي ‪٧٥‬‬ ‫ن ا م رنت في ترة والأ تطيع اا اخبررم رعم رعاا‬ ‫المشهد دا يا آن اك‪ ،‬حيث أا وى النظام بمساندة العقعوات‬ ‫السعودية د ا و بقمع جميع كاا تلعك العمعنعطعقعة أذرعر‬ ‫قو رهداء في ذلك الو ت‪.‬‬

‫عد‬

‫أا صد ت رانت ربيرة عنعد عا ععلعم بعأا أخعتع‬ ‫انتعلت خفَّ ‪.‬‬ ‫رشفت أم يا ين عن شاعر أ فالها ال يعن يشعكعوا‬ ‫را ة غياب ادب‪ ،‬وهم يروا أ رانهم وز عالءهعم‬ ‫فععي الععد ا ععة بصععحععبععة آبععائععهععم‪ ،‬يععالعععبععونععهععم‬ ‫ويصطحبوهم إل أ ارن اللهو واللعع والتسوق‪.‬‬ ‫وأ ا ابنت فا مة فقد آثرت أا تعععبّعر ععن شعاععر‬ ‫حبها وارتيا ها دبعيعهعا ععبعر صعائعد رعععريعة‪ ،‬أو‬ ‫خوا ر تكتبها بين العحعيعن واآلخعر‪ ،‬وتعد عهعا بعيعن‬ ‫رتبها ودفاترها المد ية‪ ،‬وال تُعطعلعع ععلعيعهعا أحعدا‬ ‫وى أ ها التي ا ّلعت عليها خلسة‪ ،‬فعلعمعت عدى‬ ‫عاناة ابنتها فا مة‪ ،‬وتعلقها بأبيها المعتقو‪.‬‬ ‫في إحدى خوا رها التي رتبتها “فطوم”‪ ،‬رما يحلو‬ ‫لها أا تسمي نفسها‪ ،‬وتعحعت ععنعواا (أبعي العععيعد)‬ ‫تقول في طلعها‪:‬‬ ‫“ أبي العيد والفرح‪ ،‬أبي لوالك لم أرن وجعودا فعي‬ ‫الحياة‪ ،‬أبي ال ك تسكن في لبي لكن الظالّم رسروا‬ ‫لع عائلتك وجيرانك وأصحابك”‪.‬‬ ‫زوجت التي خنقتها العبرة رشفت لنا عوة زوجعهعا‪،‬‬ ‫و دى إيمان بقضيت وعدالتها وصبر ورعكعيعمعتع ‪،‬‬ ‫و الت “ نحن نستمد القوة ن ‪ ،‬وهو ال ك يعوصعيعنعا‬ ‫بالصبر واالعتماد عل هللا”‪ .‬أم يا ين وجهت نداءا‬ ‫عبر (البحرين اليوم) إل ادحرا فعي رعو عكعاا‪،‬‬ ‫اجية نهم أال يضعوا ضعيعة زوجعهعا فعي أد اج‬ ‫النسياا‪ ،‬وهو الع ك رعاا عن أوئعو الع عوا الع يعن‬ ‫خرجوا إل الدوا ‪.‬‬ ‫إنها عائلة أخرى تختصر أ اة البحرانيين في عو‬ ‫النظام الخليفي ال ك حول البحرين إل جن ربير‪،‬‬ ‫يضر بأنين الضخايا وصعرخعات الع عكعالع ود عوع‬ ‫اد فال‪ ،‬ورلهم أ و بيوم شرق‪ ،‬تعزول فعيع هع‬ ‫“الععغععمععة الععخععلععيععفععيععة” عععن ه ع “اد ععة الصععابععرة‬ ‫المحتسبة”‪ ،‬رما يقول البحرانيوا‪.‬‬ ‫دينة ترة رعانعت عديعنعة فعععالعة وخعطعيعرة ععلع‬ ‫الحكو ة‪ ،‬رانت تشهد سيرة رعبع يعو عيعة بعطعرق‬ ‫وا اليع ختلفة‪ ،‬وفي أيعام ععيعد العفعطعر واجعهعنعا‬ ‫سيرة رعبية صباح العيد و د تو ان اك احد رباا‬ ‫المنطقة‪ .‬وتعابعع " رعنعا نسعتعععمعو جعمعيعع اال علعحعة‬ ‫الموجودة لدينا اليقاف المحتجين ن نابو سعيعلعة‬ ‫طا عي واالنشعطعا ك و عنعابعو‬ ‫للد وع لرصا‬ ‫دخاا وغيعرهعا‪ ،‬رعنعا نعتعقعاضع هعدايعا عالعيعة عن‬ ‫السلطات البحرينية عند نجاحنا بفك أك اعتصام أو‬ ‫ظاهرة وه ا راا بع بقائنا في عمو رن نععرفع‬ ‫ان ضد االنسانية واالخالق‪.‬‬ ‫و ال "عند ا رنا نرجع إل كننا‪ ،‬راا رو رخص‬ ‫يتكلم عما فعل اليوم في عمل ‪ ،‬فكاا رخص يسم‬ ‫يو ف خاا ن بيشاو يخبرنا عن ريفيعة تععع يعبع‬ ‫للمساجيعن رعاا يعقعول إنع رعاا يعخعيعف السعجعيعن‬ ‫باغتصاب نساء عائلت إا لم يعترف بع نعع لعم‬ ‫يقعتعرفع أو يشعتعمع أو يعجعرد لعبعا ع ويعهعدد‬ ‫بإغتصاب ‪.‬‬ ‫وعبر خعالل العتعسعجعيعو العمعصعو ععن نعد ع‬ ‫النحرا في ادجهزة اد نية " حاجتي جعلعت‬ ‫ن ضميرك يتا‪ ،‬وأنا عدت ال بلدك ع عدد‬ ‫ربير ن البارستانيين ال ين عرفوا العيعوم انعهعم‬ ‫هم يحا بوا انا ا ي ظلو عيعن الذنعع لعهعم‪ ،‬إال‬ ‫أنعهععم يععريععدوا أا يععععيععشععوا أحععرا ا أععزاء"‪.‬‬ ‫وأنارد "جميع ادجانع ن أبناء بلدك وغيرهم‬ ‫أا يكفوا الظعلعم ععن الشعععع العبعحعريعنعي وأا‬ ‫يعودوا إل ديا هم"‪.‬‬ ‫صوت البحرين \‪2\483‬‬


‫عهد شد‬

‫مع هللا ف الدام الجديد بالصمود والتصدم لل غ الخليف‬

‫ع نهاية ععام عيعالدك وبعدايعة آخعر يعبعدو االفعق‬ ‫السيا ي المحي بمشروع التغيير الديمقرا ي فعي‬ ‫الشرق االو ار ر تعقيعدا‪ .‬ولعلعمعرة االولع عنع‬ ‫انطالق الربيعع العععربعي‪ ،‬يعمعكعن العقعول اا عوى‬ ‫ال و ة المضادة ا تطاعت احكام القبضة والقضعاء‬ ‫عل رعافعة عنعجعزات ثعو ات الشعععوب‪ .‬وبعععودة‬ ‫ا راا النظام السابق ال الحكم في تونس‪ ،‬اصعبعح‬ ‫تو عا اا يعود ديكتاتو ها السابق‪ ،‬زين الععابعديعن‬ ‫بن علي‪ ،‬ال البلد ال ك ا غم رعبها عل العفعرا‬ ‫بو ا بعة اعوام‪ .‬وفيعمعا عرت الع رعرى العرابعععة‬ ‫ال تشهاد الفت العتعونسعي‪ ،‬دمحم بعوععزيعزك‪ ،‬رعاا‬ ‫احرا العالم يأ لوا عدم تعحعقعق العحعلعم العمعزععر‬ ‫ال ك بدأت فصول تفرض نعفعسعهعا عنع االنعقعالب‬ ‫العسكرك في صر بو ثمانية عشر رهرا‪ .‬ولعكعن‬ ‫د هللا اا يتحقق ه ا الكابوم لحكمة إلهية بلعيعغعة‬ ‫تظهر صعاديعقعهعا بعععد حعيعن فعلعقعد تعم تعخعديعر‬ ‫الجماهير العربية بعد ا جرى في صعر بعالعقعول‬ ‫باا حررة النعهعضعة العتعونسعيعة ا عتعوععبعت د م‬ ‫العتعجعربعة االخعوانعيعة الععمعصعريعة وانععهعا تعحعارععت‬ ‫االحععتععكععاك ععع فععلععول الععنععظععام السععابععق‪ ،‬او ععع‬ ‫العلمانيين‪ .‬ولكن اتضح اآلا اا ذلك رعاا تعخعديعرا‬ ‫د و ا لالنقضاض عل التجربة الفعتعيعة بعععنعواا‬ ‫المما ة الديمقرا ية‪ ،‬وا صاء اال ال يين تعمعا عا‬ ‫ن الحكم‪ ،‬وليس ستبعدا اا تفتح عجعوا تعونعس‬ ‫لكواد النهضة رما حد في صر لالخواا‪ .‬هع ا‬ ‫االنقالب القبيح عل الشعععوب وا ادتعهعا والسعععي‬ ‫المستمر لكسر ععنعفعوانعهعا و عمعوحعهعا عن ارعبعر‬ ‫الجرائم التي حلت بالمنطقة ن عقود‪ .‬فقعد تعزا عن‬ ‫ع ه السيا ات ضخ اعال ي هائعو ال يعتعو عف‪.‬‬ ‫فمن جهة تعواصعلعت الضعغعو ععلع دولعة عطعر‬ ‫للتخلي عن دعمها االخعواا او ا عتعهعدافعهعا نعظعام‬ ‫العسكر‪ ،‬وأجبرت عل تغيير يا تها التي وفرت‬ ‫لها صيعتعا غعيعر سعبعوق وتعأثعيعرا ععلع الشعا ع‬ ‫العربي‪ .‬اليوم تبدو ناة "الجزيرة" صوتا باهعتعا ال‬ ‫يستطيع الحراك او التأثير او الرد عل العمعشعروع‬ ‫السعودك – اال رائيلي لضرب حعررعة الشعععوب‪.‬‬ ‫و ن جهة ثانية تنعطعلعق عن‬ ‫الععبععحععريععن‪ ،‬و ععا اد اك ععا‬ ‫البحرين‪ ،‬ناة اخرى لتكعوا‬ ‫ذ اعععا آخععر لععقععوى الع ععو ة‬ ‫المضادة وبو ا باهی ال من‬ ‫العععادة صععيععاغععة العععععقععو‬ ‫العربي بعيدا عن العمعطعالعبعة‬ ‫بععالععحععريععة والععحععقععوق‪ .‬و ععن‬ ‫جهة ثال ة تضخ العدوال ات‬ ‫النفعطعيعة البعقعاء العمعشعروع‬ ‫الطائفي نتعشا بهدف عنعع‬ ‫اال عة ععن ا عتععععادة ععوتعهععا‬ ‫واالنععععععطععععععالق بصععععععف‬ ‫واحععد عععلععع‬ ‫ععرصععو‬ ‫ريق التغيير والتحرير‪.‬‬ ‫وتبقع لعلعبعحعريعن صعتعهعا‪،‬‬ ‫وحعكععايعة ثعو ة ا عتععععصععت‬ ‫حت اآلا ععلع ع ا عرات‬ ‫ععوى العع ععو ة الععمععضععادة‪،‬‬ ‫صوت البحرين ‪1 /483 /‬‬

‫وا تطاعت اال تمرا عا يعقعرب عن ا بعععة اععوام‬ ‫عاحعونعة‬ ‫بدوا تو ف‪ ،‬وبدوا اا تعحعول العبعالد الع‬ ‫وت ود ا وخراب وحريق‪ .‬يقف رعععع العبعحعريعن‬ ‫ستقبال العام الجديد وهو ار ر تصميما ما بق عل‬ ‫تحقيق التغيير وتخليص العبعالد عن دنعس اال عتعبعداد‬ ‫الخليفي المقيت‪ .‬و ا المخاضات العسعيعرة العتعي تعمعر‬ ‫البالد بها بيعن العحعيعن واآلخعر عنع انعفعجعا الع عو ة‬ ‫المظفرة في ‪ 03‬فبراير ‪ 5100‬اال تعأرعيعد ععلع انعهعا‬ ‫حبل بوليد عيعد يعهعوا آالم العععقعود والعقعروا عن‬ ‫اال تبعداد واالحعتعالل‪ .‬ولع لعك يعودع الع عوا ععا عهعم‬ ‫الميالدك ولديهم نفوم ربيرة وآ ال عريضة بحتعمعيعة‬ ‫تحقق التغيير المطلعوب واا العقعوى العتعي تعععا ضع‬ ‫وتتصدى للمطالبين ب اثبتت عجزها عن التأثير علع‬ ‫سا ال و ة او نع التغييعر العمعحعتعوم‪ .‬ولعقعد اصعبعح‬ ‫تو عا اا تتج ملكة آل عععود جعنعوبعا لعتعنعتعقعم عن‬ ‫الحوثيين وتلغي نظو ة الحكم التي وضعت ا عسعهعا‬ ‫في الشهو ال الثة الماضية‪ .‬وليس ستبععدا اا تشعن‬ ‫السعودية حربا عل المما ة الديمقرا عيعة العجعديعدة‬ ‫في اليمن‪ ،‬واا ا تض اال ر اجتياحا او احتعالال رعمعا‬ ‫حد في البحرين‪ .‬ولكن ا دى ضماا اية عغعا عرة‬ ‫غعيععر ععحععسعوبععة ععن هع ا العنععوع؟ ثعمععة ععنععاععة بععاا‬ ‫السعوديين اعجز ن اا يسجلوا انتصا ا عسكريا في‬ ‫اليمن التي ا تعصت عليهم ن خمسين ععا عا والعتعي‬ ‫ا تطاع قعاتعلعوهعا أ عر جعنعود االحعتعالل السعععودك‬ ‫وافشال ‪ .‬ع ذلك اصبحعت السعععوديعوا يعد رعوا اا‬ ‫وعي الشعوب العربية يهدد ملكتهم واا التغييعر‪ ،‬اا‬ ‫مح ب ‪ ،‬يصو اليهم ويقتلع حكمهم‪.‬‬ ‫رعع البحرين لدي تجربة تسعة ععقعود عن العنعضعال‬ ‫العمعتععواصعو بععدوا انعقععطعاع‪ ،‬ولع لعك يسععتعقعبععو الععععام‬ ‫الميالدك الجديد وهو ارع عر اصعرا ا عن عبعو ععلع‬ ‫تحقيق التغيير خصوصا في ضوء العجعرائعم العيعو عيعة‬ ‫الكبيرة التي لم تتو ف ن ا بعة اععوام‪ .‬العخعلعيعفعيعوا‬ ‫يحاولوا تسطير بعی االنجازات الصغيرة عل ا و‬ ‫رسر ا ادة الشعع الصا د‪ ،‬ولكعن الصعو ة العكعبعرى‬ ‫ت رد اا نظا هم عا يعزال فعي غعرفعة االنعععاش واا‬ ‫القوات السعودية والبريطانية هعي العتعي تصعر ععلع‬

‫ابقائ عل يعد العحعيعاة‪ .‬فعي اال عبعوع العمعاضعي‬ ‫ا م داعمو الخليفييعن ضعغعو عا رعبعيعرة ععلع‬ ‫تايالند لتسليم الشاب علي ها وا‪ ،‬ال ك لعم يعبعلع‬ ‫العشعريعن عن العععمعر‪ .‬واععتعبعر العطعاغعيعة ذلعك‬ ‫انتصا ا ربيرا‪ ،‬ع علمع اا ذلعك ال يعغعيعر فعي‬ ‫وازين القوى ريئا واا بعا عطعاععتع ا عتعرجعاع‬ ‫بحراني هنعا وآخعر هعنعاك‪ ،‬ولعكعن فعي العمعقعابعو‬ ‫يضيق الخناق تد يجيا عل س ولي المتهمعيعن‬ ‫بجرائم ضد االنسانية‪ .‬فكو ن عا م العتععع يعع‬ ‫خصوصا ن الخليفيين انعفعسعهعم لعن يعفعلعت عن‬ ‫العقاب القانوني الحتعمعي انشعاء هللا الا صعمعود‬ ‫الشعع في الداخو ونشا عمع علعيع فعي العخعا ج‬ ‫حقيقتاا تحاصراا العنعظعام العخعلعيعفعي العمعجعرم‬ ‫تد يجيا حت يستسلم ال ادة العجعمعاهعيعر‪ ،‬ويسعلعم‬ ‫السلطة للشعع‪.‬‬ ‫رعع العبعحعريعن يسعتعقعبعو العععام العجعديعد بعا ادة‬ ‫وتصميم و ؤى واضعحعة‪ .‬فعهعو أوال عيعواصعو‬ ‫حضو الميعدانعي بشعكعو يعو عي ولعن يعتعراجعع‬ ‫خطوة واحدة عن ذلك‪ ،‬ثانيا ان عيعصعععد ععمعلع‬ ‫السعيععا عي والعحععقعو ععي واالععال ععي فععي الععداخععو‬ ‫والخا ج لعتعععريعة العديعكعتعاتعو وعصعابعتع ا عام‬ ‫العالم‪ ،‬ثال ا‪ :‬ان يعمو لكسر السعالح العطعائعفعي‬ ‫ال ك ا تطاع العدو الخليفي ا تغعاللع لعتعهعمعيع‬ ‫الدو السني في العبعحعريعن وابعععاد ععن عاحعة‬ ‫النضال الو ني‪ ،‬لعلم اا تعا يعخ العبعالد حعافعو‬ ‫بصفحات العمو المشترك بين رافعة العمعوا عنعيعن‬ ‫واا الطائفية الح رليو رعاا ا يتالر اثعر‬ ‫حين يعد الوعي لمن تعم تعخعديعرهعم وتضعلعيعلعهعم‪.‬‬ ‫ابعا‪ :‬اا ضية البحرين تصو ريبا بععوا هللا‬ ‫ال المحافو الدولية و يجد داععمعو العخعلعيعفعيعيعن‬ ‫انفسهم في و ف صعع وهم يدافعوا عن نعظعام‬ ‫حكم تخلف يرتكع يو يا جرائم ضعد االنسعانعيعة‬ ‫ويسع إلبادة السكاا االصعلعيعيعن بعمعا لعديع عن‬ ‫و ائو دنيئة‪ ،‬خا سا‪ :‬اا رعععع العبعحعريعن وجعد‬ ‫نعفعسع بعيععن خعيععا يعن‪ :‬أ عا العتعالععرعي واالنععتعهععاء‬ ‫التد يجي اا نح العخعلعيعفعيعيعن فعتعرة ا عول فعي‬ ‫الحكم‪ ،‬او الصمعود والعتعضعحعيعة‬ ‫و فی الحعلعول العجعزئعيعة‪ .‬و عد‬ ‫دفعت نتائر اال عتعفعتعاء الشعععبعي‬ ‫لتقرير المصير وفشو انتعخعابعات‬ ‫جلس عبيعد العطعاغعيعة لعنعتعيعجعة‬ ‫تا يخية فادها اا العتعضعحعيعات‬ ‫هما بلغت عتعكعوا ا عو رع عيعرا‬ ‫ما يلحق ب ن ضر اذا بقي‬ ‫الخليفيوا حكا عا‪ .‬ولع لعك هعنعاك‬ ‫عععهععد رعععععبععي ععع هللا ععبععحععانع‬ ‫والشععهععداء االبععرا بععمععواصععلععة‬ ‫سععيععرة الصععمععود وتععقععديععم ع ععو‬ ‫تحضر لعبعقعيعة الع عو ات العتعي‬ ‫فشلت حين تحعولعت الع نصعف‬ ‫ثو ة‪ ,‬وهو عهد لن ينعال العبعغعي‬ ‫الخليفي ن ريئا الن رهادة ا ام‬ ‫هللا والتا يخ واالنسانية‪.‬‬ ‫حر ة احرار ال حرين االسالمية‬ ‫‪ 51‬ديسمبر ‪5103‬‬


‫يف تنظر السدودية وال حرين واإلمارات للمدارضة ضد انظمتها؟ فضيحة حمد‪ 099 :‬مليون دوالر‬ ‫مقدار استثماراته في لندن‬ ‫اعتبرت الباح ة في " عهد وارنعطعن " و" عررعز العععمعععععععا ضعععة العععمعععتعععطعععرفعععة‪ ،‬يسعععمعععح لعععدول‬

‫الشرق ادو " التعابعع لعكعلعيعة لعنعدا لعال عتعصعاد‬ ‫والعلوم السيا ية "ريرين إك‪.‬يونع " إا العبعحعريعن‬ ‫والسعودية واإل ا ات اتفقت عل أا العمعععا ضعة‬ ‫تساوك اإل هاب‪.‬‬ ‫وافاد و ع " رآة البحرين" نقال عن يون اا عمعة‬ ‫جلس العتعععاوا ادخعيعرة العتعي انعععقعدت فعي ‪01‬‬ ‫ديسععمععبععر‪ /‬رععانععوا ادول الععجععا ك فععي ععطععر هععي‬ ‫االجتماع ادر ر فعالية ال ك عُقد حتع اآلا لعدول‬ ‫«المجلس »خاصةي بعد الشقاق الدبعلعو عا عي الع ك‬ ‫حصو بين عطعر والعمعمعلعكعة العععربعيعة السعععوديعة‬ ‫واإل ا ات العربية المتحدة والبحرين‪.‬‬ ‫و أت بأا "االجتماع بعث بر الة وحدة لمكافحة‬ ‫اإل هاب اعدت عل تر يخ إعادة انضمام طعر‬ ‫إل اد ُخ ّوة التي تجمع أالنظعمعة العمعلعكعيعة‪ ،‬بعيعنعمعا‬ ‫تُررت العمعسعائعو ادرع عر إلعحعاحعا ي ع عو العتعكعا عو‬ ‫اال عتععصععادك وإصعالح ععوق الععععمععو واإلصععالح‬ ‫السيا ي بعيدا ي عن جدول ادعمال"‪.‬‬ ‫وأضافت الباح ة في " عهد وارنطن" إا " جلعس‬ ‫التعاوا برغم حداثة نظمت نسبيا ي إال أنع يعععانعي‬ ‫ن شارو رع عيعرة رعالعوحعدة العنعقعديعة والعتعكعا عو‬ ‫اال تصادك وحت التجا ة اإل ليمية العتعي تعتعصعف‬ ‫بالضعف‪ ،‬رما أن ن الصعع تعطعبعيعق أك اتعفعاق‬ ‫حول المسائو اد نية إال عا يضعمعن ا عتعمعرا يعة‬ ‫ادنظمة الملكية القبلية السنية"‪.‬‬ ‫وأ دفت "رما يعرف الغعرب جعيعداي‪ّ ،‬‬ ‫إا عكعافعحعة‬ ‫اإل هاب يمكن أا تكوا أداة عيعا عيعة عفعيعدة فعي‬ ‫تو يع الر ابة العحعكعو عيعة وزيعادة اإلنعفعاق ععلع‬ ‫الدفاع وتضييق الخناق ععلع العخعالف السعيعا عي‬ ‫حول واضعيعع أخعرى‪ .‬و عد عععت عيعادات دول‬ ‫« جلس التعاوا ‪» -‬عبر تحديد جماعة «اإلخواا‬ ‫المعسعلعمعيعن »ععلع أنّعهعا العععقعبعة العرئعيعسعيعة أ عام‬ ‫اال تقرا اإل ليمي ‪ -‬إل ترريز انتبا الرأك العععام‬ ‫بعيدا ي عن السيا ات الداخلية للخلير الفا ي "‪.‬‬ ‫واعععتععبععرت ّ‬ ‫أا ا ععتععهععداف جععمععاعععة «اإلخععواا‬ ‫المسلمين»‪ ،‬وبالتالي اإل الم السعيعا عي بعاععتعبعا‬

‫جلس التعاوا بتقليص حدة الخطعابعات العمعوجعهعة‬ ‫ضععد إيععراا‪ ،‬وتصعععععيععد ععمععع أك آ اء عععععا ضععة‬ ‫داخلية‪ ،‬وتوليد نطق التدخو في المعنعطعقعة ادو عع‬ ‫نطا ا ي‪ .‬ر لك‪ ،‬ير م « جعلعس العتعععاوا »خعريعطعة‬ ‫نطقة الشرق ادو ورمال أفريقيا ضمن نعطعاق‬ ‫نفوذ ‪ ،‬قيما ي ب لك تهديدا ي شعتعررعا ي يعقعبعلع العغعرب‪،‬‬ ‫اد ر ال ك يس ّهو بالتالي تو يع القواعد العسعكعريعة‬ ‫والرواب اد نية الغربية فعي العخعلعيعر العفعا عي ‪،‬‬ ‫شيرة ي إل تزا ن اجتماع الدوحة ع اإلععالا ععن‬ ‫تو يع ربير للقوات البحرية البريطانية المعتعمعررعزة‬ ‫في البحرين‪.‬‬ ‫و للت العبعاحع عة عن أهعمعيعة إععالا دول العخعلعيعر‬ ‫الفا ي إنشاء ررز جديعد شعتعرك فعي أبعو عبعي‬ ‫لتد يع الشر ة عل كافحة اإل هاب عتبرة ي ذلك‬ ‫خطوة " أ و ن أا يطلق عليها لقع جي إ لعيعمعي‪،‬‬ ‫وهو أ ر ال تقبل لطنة عُماا‪ .‬و د تم اإلعالا عن‬ ‫خط إنشاء وة بعحعريعة شعتعررعة خعالل ع تعمعر‬ ‫القمة‪ ،‬غير ّ‬ ‫أا ه الخط افعتعقعرت إلع تعفعاصعيعو‬ ‫واضععحععة‪ .‬و ععد عععمععلععت الشععر ععة والععقععوات رععب ع‬ ‫العسكرية رعأدوات لعلعتعدخعو فعي العدول ادعضعاء‬ ‫الععز ععيععلععة فععي الععمععاضععي‪ ،‬وأبععرزهععا " ععوات د ع‬ ‫الجزيرة" في العبعحعريعن فعي ععام ‪ .5100‬وتُعررعز‬ ‫حكو ات « جلس التعاوا»‪ ،‬وخاصة في العريعاض‬ ‫وأبو عبعي‪ ،‬ععلع تعععزيعز عد تعهعا ععلع احعتعواء‬ ‫تعروج لعقعلعقعهعا رعمعشعكعلعة‬ ‫التهديدات الداخلية بينعمعا‬ ‫ّ‬ ‫يا ات خا جية إ ليمية"‪.‬‬ ‫وأردت الباح ة أا " االختالفعات بعيعن دول عجعلعس‬ ‫التعاوا همة‪ ،‬حيث تعكس التفاوتات في السيا ات‬ ‫الداخلية والهيارو اال تصادية؛ وه االختالفات لعن‬ ‫تععزول‪ .‬و ععع ذلععك‪ ،‬تععوصععلععت اإل ععا ات العععععربععيععة‬ ‫المتحدة والمملكة العربية السعودية‪ ،‬والبحريعن إلع‬ ‫حعد ععا‪ ،‬إلع تععوافعق جعوهععرك ععفعاد ّ‬ ‫أا ععيعا ععة‬ ‫المعا ضة تسعاوك اإل هعاب‪ .‬غعيعر ّ‬ ‫أا ذلعك لعيعس‬ ‫بخبر ا بالنسبة لعلعشعررعاء العغعربعيعيعن‪ ،‬وخعاصعة‬ ‫ٍ‬ ‫الواليات المتحدة"‪.‬‬

‫الملك البحريند حمد برن عريرسرى ل خرلريرفرةالرمرلرك‬ ‫البحريند حمد بن عيسى ل خليفة‬ ‫كشفت صحف عديد عن ييحة للملك البرحرريرنرد‬ ‫حمد بن عيسى ل خليفةف وهد أن عقارات يخمرة‬ ‫د لندن تقدر بـ ‪ 922‬مليون دوالر تعود ملكيتها له‬ ‫ولعدد من أ راد أسرتهف د الوقت الذي تشرهرد ريره‬ ‫البحرين حالة اقتصادية صعبة وغير مسبوقة‪.‬‬ ‫وا اد موقع "منامة بوست" وحسم تقرير لصحيرفرة‬ ‫الفاينانشالف إن مجموعة «بريمير »التد يعتقد أنها‬ ‫مجموعة استثمارات يملكها الملك وأعياء خررون‬ ‫من عائلتهف قامت وعرلرى مردى عرقرد مرن الركمرانف‬ ‫بامتالك مساحات مرن األرايرد ترحرت الرمراء رد‬ ‫البحرينف مشير إلى ّ‬ ‫أن المجموعة كرانرت ترحرصرل‬ ‫على حصص رد مشراريرع اسرترصرالح األرايرد‬ ‫لبناء نادق اخر وأبراج مكاتم ومساكنف كمرا ّ‬ ‫أن‬ ‫شركات تابعة لـ «بريمير غروم» تملك أسه ًما رد‬ ‫أكبر المشاريع اإلعماريّة د البحرينف حيث تصرل‬ ‫قيمة هذه األسهم لحوالد ‪ 88‬مليار دوالرف ويرتروقّرع‬ ‫تدر المليارات كأرباح‪.‬‬ ‫أن ّ‬ ‫وكان أعياء البرلمان د البحرين قرد قرامروا عرام‬ ‫‪ 8212‬بالتدقيق د أراض ترحرت الربرحرر ترمرلركرهرا‬ ‫الدولةف تم نقل ملكيتها إلى شركات خاصرةف وقرالروا‬ ‫إن تلك الصفقات السرية كلفت الخكانة العرامرة ‪32‬‬ ‫مليار دوالر على مدى عقرد مرن الركمرانف كرمرا أن‬ ‫أعياء البرلمان لم يجدوا أي سجالت تبين أن ترلرك‬ ‫الشركات الخاصة د عت للخكانة العامرة ثرمرن ترلرك‬ ‫األرايدف وهد صفقات شجبتها المعاريرة نرذاك‬ ‫ووصفتها بأنها «أكبر سرقرة لرالمرالك الرعرامرة رد‬ ‫تاريخ البحرين‪».‬‬ ‫كما أن «ستون »من جملة الشركات التد حقق يها‬ ‫نوام الو اق د ‪8212‬ف وهرد إحردى الشرركرات‬ ‫الفررعريرة لـر«برريرمريرر غرروم»ف وقرد اسرترثرمررت‬ ‫المجموعة عن طريقها د الرعرقرارات بربرريرطرانريراف‬ ‫ومن هذه العقارات ندقد « ور سيكونرك »الرفراخرر‬ ‫و«ماريوت» المطلين على حديقة «هرايرد برارك »‬ ‫الشهير ف باإليا ة الى بناية مركراترم برالرقررم مرن‬

‫صوت البحرين ‪1 /483 /‬‬


‫ ال ية من ص ‪1‬‬‫اخرى‪ .‬االمر المؤسف ان ت يم هذه الحقائق عن الرنرخربرة الرقريراديرة‬ ‫للحركات االسالمية التد كان عليها ان تقف مروقرفريرن ثرابرتريرن‪ :‬دعرم‬ ‫كا ة الثورات السلمية التد انطلقت بهدف الت ييرف ور ض المشروع‬ ‫الطائفد جملة وتفصيال‪ .‬وهذا ما لم يحدث‪ .‬سرعان ما سقطت تلك‬ ‫النخم د حبائل قوى الثور المياد واصربرحرت سريرفرا لرهرا عرلرى‬ ‫الثورات ومحاوالت الت يير واالصالح‪.‬‬ ‫شعم البحرين كان االكثر ثباتا على خط الت ييرف واالكثرر ترحريررا‬ ‫وسلمية وحيورا رد الرمريراديرنف واالوعرى لرخرطرط قروى الرثرور‬ ‫المياد ف دعم كا ة الثورات التد سعت للت ييرر براسرالريرم سرلرمريرة‬ ‫وبدون االعتماد على الخارجف وأصرت على وحد االمرة ور يرت‬ ‫الطائفية بشكل مطلقف وواصلت المشوار حتى هذه اللحرارة‪ .‬ولرذلرك‬ ‫تالشت كا ة الثورات وبقيت ثور البحرين مرترحرركرة ال ترلريرن وال‬ ‫تهين وال تتراجع‪ .‬كان اعداء الت يير لرهرا برالرمررصراد‪ .‬كران حرريرا‬ ‫بقيادات الحركة االسالمية دعم شعم البحرين د ثورته اوالف و رد‬ ‫صموده يد االحتالل السعودي ثانيا‪ .‬وحيث لم تفرعرل ترلرك الرنرخرم‬ ‫والحركات ذلك قد ساعدت اعداءها على نفسهاف وشجعت السعودية‬ ‫وحلفاءها على مواصرلرة مشرروعرهرا الرمريراد لرلرثروراتف ردعرمرت‬ ‫االنقالم العسكري د مصر واسقطت حكرم االخروان الرمرسرلرمريرنف‬ ‫وتدخلت د ليبيا العادتها الى مناومة الحكم المنسجمة مرع مرا هرو‬ ‫سائد د بلدان االستبدادف وتهديدها بالعنف الذي تمارسه مجمروعرات‬ ‫التطرف واالرهام المدعومة بالمال النفطرد‪ .‬واخريررا تردخرلرت رد‬ ‫تون بعد ان ساهمت د تمييع سيراسرات االسرالمريريرن ومرواقرفرهرمف‬ ‫استطاعت بذلك احداث انقالم "سلمد" اسقط حركة النهية واعاد‬ ‫اركان الناام السابق الى مواقع النفوذ والسلطة‪ .‬نقطرة الربردء كرانرت‬ ‫د مرنرترصرف مرار ‪ 8211‬حريرن شرنرت السرعروديرة واالمرارات‬ ‫عدوانهما على شعم البحرين وارسرلرترا قرواترهرمراف برمروا رقرة ودعرم‬ ‫يمنيين من قوى ال رمف لقمع ثور الشعمف وساهمتا د الرجررائرم‬ ‫التد ارتكبها الخليفيون كقتل االبرياء وهدم المساجد وسجن االطربراء‬ ‫والرياييين والمعلمين والنساء‪ .‬وخالل العام المايد واصلت ترلرك‬ ‫القوى دعمها غير المحدود ماليا وعسكريا وسياسيا وامنيا للعرصرابرة‬ ‫الخليفية التد احتلت البرحرريرن برالرقرو واسرترقردمرت االجرانرم لردعرم‬ ‫وجودها‪ .‬بل ان ديكتاتور البالد اسرتردعرى بشركرل وقرح االسرترعرمرار‬ ‫البريطاند بعد ‪ 34‬عاما من رحيله‪ .‬قررت الحكرومرة الربرريرطرانريرة‬ ‫بناء قاعد بحرية د البالدف برعرد ان اارهررت الرواليرات الرمرترحرد‬ ‫رغبتها د البحث عن قاعد اخرى السطولها الخام ‪.‬‬ ‫وما كاد العام ينتهد حتى أصدر الديكتراترور اوامرره براعرترقرال‬ ‫سماحة الشيخ علد سلرمرانف االمريرن الرعرام لرجرمرعريرة الرو راق‪.‬‬ ‫واعتبر ذلك القرار محاولة يائسرة لركرسرر شروكرة الرمرعراريرة‬ ‫والتااهر بالسيطر على االمور‪ .‬كان يريد ان يقول ان اعتقال‬ ‫الشيخ د ديسمبر ‪ 1993‬ادى لحدوث االنرترفرايرة الرمربراركرة‬ ‫التد استمرت خمسة اعوامف وان اعتقاله هذه المر سيكون لره‬ ‫أثر عكسدف وان الثور القائمة ستتالشى وتنرترهرد‪ .‬ومرا ابرعرده‬ ‫عن الحقيقة والصوام‪ .‬ما ان اعرترقرل سرمراحرة الشريرخ حرترى‬ ‫تصاعد الحراك الثوري د كا ة منراطرق الربرحرريرنف واصربرح‬ ‫الخليفيون محاصرين بقرار سيطاردهم حرترى يسرقرط حركرمرهرم‬ ‫بعون هللا تعالى‪ .‬ثوار البحرين اصبحوا مرحركرومريرن برمرعرادلرة‬ ‫اخرى‪ :‬كلما اكداد القمع اكداد مروقرفرهرم رسروخراف وتصراعرد‬ ‫حراكهم وتالشى خو هم‪ .‬لقد بلغ الرويرع رد الربرالد مسرتروى‬ ‫غير مسبروق مرن الرقرمرع وااليرطرهراد واالسرتربردادف واصربرح‬ ‫المواطن يشعر بالييم وااللم واالستيعافف االمر الرذي د رع‬ ‫الكثير من شبابه لتحدي رق الموت الخليفية وقوات المرتركقرة‬ ‫االجنبيةف بالخروج د التااهر واالحتجاج‪ .‬وقد امعن الطاغية‬ ‫وعصابته د استخدام القو المفرطة يد الرمرتراراهرريرن و رد‬ ‫مقدمة ذلك االستخدام الكثيف للر راكات الركريرمراويرة ومسريرالت‬ ‫الدموع‪ .‬وبااليا ة لذلك حول القياء الى ادا قمع اجررامريرةف‬ ‫صوت البحرين ‪8 /483 /‬‬

‫إهداء للشهيد علي بداح‬ ‫أبععكععي وهععو يشععفععي الععبععكععاء غععلععيععال‬ ‫أبععكععي ولععيععس ععن الععبععكععا بععد واا‬ ‫أبععكععي عععلعع نععجععم أنععا ضععيععاؤ‬ ‫أبععكععي فععتعع ي فععوق ال ع ععريععا نععفععسعع‬ ‫أبععكععي فععت ع ي صععلععبععا تععكععاد تععخععال ع‬ ‫أبكعي فعتع ي اا ثعا لعلعحعق انعتعضع‬ ‫أبكي فت ي راا الجمعيعع يعععد جعال‬ ‫صعع ععلعيعنعا اا نعرى بعد ا هعوى‬ ‫صعع بأا نجد الع ك حعمعو العهعدى‬ ‫صعععععع عععلععيععنععا اا يععبععاعععد بععيععنععنععا‬ ‫يا ن ضربت لنعا العمع عال ضعحعيعا‬ ‫فععحععيععيععت فععي ععو العععععقععيععدة ثععابععتععا‬ ‫ععد رععاا آخععر ععا نععطععقععت ب ع رععر‬ ‫وصععبععرت صععبععر ادنععبععيععاء رععأنععمععا‬ ‫يععا عع ععنععا رععانععت حععيععاتععك ععدوة‬ ‫نعععم يعععا زرعععي العععديعععن إنعععك خعععالعععد‬ ‫نععم يععا رععهععيععد الععحععق سععرو ا فععقععد‬ ‫وانعععععععم بعععلعععقعععيعععاك العععر عععول دمحما‬ ‫أبععععلععععغعععع اا جععععنععععود بعععععععععريععععنعععع‬

‫و ععد انععطععوى عععنععا الععحععبععيععع حععيععال‬ ‫رععاا الععمععصععاب عععلع الععقععلععوب جععلععيععال‬ ‫لععععلععععحععععق أذبععععلعععع الععععمععععنععععوا ذبععععوال‬ ‫دهعععرا وأ ععععرع لععععلععععمععععغعععيععععع أفععععوال‬ ‫يععلععقععي الععمععمععات وال يعععععيعع ذلععيععال‬ ‫ععععمعععرا يعععخعععيعععف وال يعععخعععاف عععبعععيعععال‬ ‫ععععز عععا يعععفعععو الصعععا م العععمعععسعععلعععوال‬ ‫جعععال واا رعععاا العععرجعععال عععلعععيعععال‬ ‫ونععرى الععتععراب عععل ع ععنععا ععهععيععال‬ ‫هعععع ا الععععتععععراب فععععال نععععرا ععععويععععال‬ ‫وأ يعععتعععنعععا صعععو العععجعععهعععاد ادولععع‬ ‫وأبععععيععععت اال اا تععععمععععوت أصععععيععععال‬ ‫" هللا أرعععععبعععععر" تعععععلعععععت تعععععرتعععععيعععععال‬ ‫تعععلعععقععع ثعععبعععاتعععك عععن يعععدك جعععبعععريعععال‬ ‫ععتععظععو وحععك فععي الععطععريععق دلععيععال‬ ‫عععا رعععاا ذرعععرك يعععا أخعععي لعععيعععزوال‬ ‫رعععاا العععمعععنعععام ععععلعععيعععك عععبعععو ثعععقعععيعععال‬ ‫وبععععوجعععع بععععك اضععععيععععا ععععقععععبععععوال‬ ‫لعععن يعععتعععررعععو واا لعععقعععوا ععععز يعععال‬

‫امره باصدار االحكام القاسية بحق ابطال البالدف مستخدما "االعترا ات" المسحوبرة‬ ‫تحت التعذيم‪ .‬واصدر احكام االعدام بسبم وبدونهف كأن حيا البشر الذين كررمرهرم‬ ‫هللا ال تساوي شيئا‪ .‬هذا الطاغية ولغ د دماء المؤمنين بعرد ان طروع الرقرانرون لرمرا‬ ‫يريد‪ .‬ثم د عته "عبقريته" الكتشاف سالح خرف يتمثل بسحم جنسية الرمرعراريريرن‪.‬‬ ‫ولي مستبعدا ان يسحم جنسية الشيخ علد سرلرمرانف لريرترفررم الرى رمروك الشرعرم‬ ‫المعتقلة ليطبق القرار عليهم كذلك‪ .‬الهدف ا رام البالد مرن االصروات الرمرعراريرة‬ ‫والقاد الروحيين والسياسيين والميدانيينف واستبدالهم بالمرتكقة والرمرجرنرسريرن الرذيرن‬ ‫استقدمهم من اصقاع االرض يمن مشروع االباد الذي مارسه مرنرذ صرعروده الرى‬ ‫الحكم بعد موت والده د ‪.1999‬‬ ‫شعم البحرين يودع العام الحالد على ان ام ا لثور والسجرن والرترعرذيرم واالعردامف‬ ‫ويستقبل عاما جديدا بآمال عريية وروح ثورية لي لها ناير‪ .‬انه يرترطرلرع لرحرسرم‬

Profile for Bahrainonline

Voice of bahrain 384  

Voice of bahrain 384  

Advertisement