Issuu on Google+

‫نشرة‬

‫نشرة‬ ‫اتفاقية مايكروسوفت‬ ‫‪ ...‬ص‪4‬‬

‫نشرة برنامج بادر لحاضنات التقنية ‪ -‬العدد الرابع ‪ -‬يونيو‪2012‬‬

‫في هذا العدد‬ ‫مدينة الملك عبد العزيز‬ ‫للعلوم والتقنية توقع اتفاقية‬ ‫مع شركة «إرنست ويونغ»‬ ‫العالمية‪ ...‬ص‪3‬‬

‫مدينة الملك عبد العزيز‬ ‫تشارك في ورشة العمل‬ ‫التشريعات الدوائية‪ ...‬ص‪4‬‬

‫جدة استضافت ‪Google Day‬‬ ‫بالتعاون مع مدينة الملك‬ ‫عبدالعزيز و بادر‪..‬ص‪3‬‬

‫مدينة الملك عبد العزيز‬ ‫وجلوبال كونكت تنظم ورش‬ ‫عمل لدعم ريادة األعمال‪..‬ص‪5‬‬

‫قصة نجاح مشروع موقع‬ ‫قيم‪ ...‬ص‪2‬‬

‫برنامج بادر لحاضنات‬ ‫التقنية يحصل على‬ ‫شهادة األيزو‪...‬ص‪5‬‬

‫كلمة العدد‬

‫الدكتور‪ /‬عبد العزيز بن إبراهيم الحرقان‬ ‫للجه��ود الب��ارزة التي تبذله��ا مدينة‬

‫الراب��ع من نش��ره ب��ادر‪ ،‬أن أزف التهنئة للجمي��ع على هذا‬

‫الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة‬

‫اإلنجاز الرائع يشكل إضافة حقيقية إلى فريق عمل البرنامج‪،‬‬ ‫ً‬ ‫نتيجة‬ ‫حيث تم الحصول على هذه الشهادة العالمية القيّمة‬

‫في برنامج بادر لحاضن��ات التقنية لتقديم أفضل الخدمات‬ ‫لعم�لاء بادر‪ ،‬نجح��ت المدينة مؤخراً ف��ي توقيع اتفاقيتين‬

‫لخطة طويل��ة المدى قام بتطبيقها برنامج بادر لتحس��ين‬

‫هامتي��ن م��ع كل م��ن ش��ركة مايكروس��وفت ‪Microsoft‬‬

‫وتطوير أس��اليب العمل وتقديم أفض��ل الخدمات للعمالء‬ ‫المحتضنين وفقاً لش��روط ومعايير األيزو الدولية في نظام‬

‫‪ YOUNG‬الدولي��ة المتخصص��ة ف��ي مجال االستش��ارات‬

‫إدارة الجودة‪.‬‬

‫المالية والمحاسبة والمراجعة والتدقيق‪ ،‬لتزويد المحتضنين‬ ‫في برنامج بادر بخدمات نوعية ومتميزة مجاناً ومساعدتهم‬

‫أتمن��ى أن تكون هذه اإلنجازات الرائعة التي حققها برنامج‬ ‫بادر خالل األش��هر القليل��ة الماضية دافع��اً حقيقياً لفريق‬

‫ف��ي تأس��يس ش��ركاتهم التقنية وفق��اً ألفض��ل المعايير‬

‫العم��ل لالس��تمرار في تقدي��م األفضل دائم��اً‪ ،‬وأن تكون‬ ‫حاف��زاً لهم لبذل المزيد من الجهد والعطاء للمحافظة على‬

‫وتع��د هاتي��ن االتفاقيتي��ن امت��داداً لسلس��لة االتفاقيات‬ ‫العدي��دة الت��ي وقعتها مدينة الملك عبد العزيز س��ابقاً مع‬

‫المس��توى العالي من الجودة التي تترجم أهداف وسياسات‬ ‫مدينة الملك عبد العزيز وس��عيها الدائم لتطوير وتوطين‬

‫كبرى المنظمات الدولية المتخصص��ة والجامعات العريقة‬

‫التقنية في المملكة‪ ،‬من خالل دعم ومساعدة رواد األعمال‬

‫والش��ركات العالمية لضمان تطبيق أحدث وأنجح األساليب‬

‫الس��عوديين على تطوي��ر أفكارهم التقني��ة وتحويلها إلى‬

‫المتبعة في مجال الحاضنات‪ ،‬وريادة األعمال التقنية لتطوير‬

‫مشاريع استثمارية تجارية ناجحة تساهم في تعزيز مسيرة‬

‫القدرات وتأهيل وإعداد الكفاءات السعودية للمساهمة في‬

‫االقتص��اد الوطن��ي وخلق المزي��د من الف��رص الوظيفية‬

‫العالمي��ة الرائ��دة‪ ،‬وش��ركة إرنس��ت ويون��غ & ‪ERNST‬‬

‫العالمية‪.‬‬

‫إعداد جيل متميز من رواد األعمال التقنية في المملكة‪.‬‬ ‫واس��تمراراً له��ذه الجه��ود الحثيث��ة‪ ،‬فقد حص��ل برنامج‬ ‫ب��ادر أيضا على ش��هادة الج��ودة العالمية الش��املة األيزو‬ ‫‪ ،ISO9001‬وأجده��ا فرصة طيبة بمناس��بة إصدار العدد‬

‫للشباب السعودي‪.‬‬

‫المدي��ر التنفي��ذي لبرنام��ج ب��ادر‬ ‫لحاضنات التقنية‬

‫المملكة العربية السعودية شارع عبدالواحد بن أحمد – النخيل – وحدة رقم ‪1‬‬ ‫‪ 2191‬الرياض ‪12385 -735 :‬‬

‫‪www.badir.com.sa‬‬


‫نشرة‬

‫نشرة برنامج بادر لحاضنات التقنية ‪ -‬العدد الرابع ‪ -‬يونيو ‪2012‬‬

‫ص‪2‬‬

‫قصة نجاح مشروع موقع (قيم)‬

‫أخبار الفعاليات‬

‫موقع (قيَم) يضم أكثر من ‪ 15,5‬ألف عضو‪ ،‬و‪ 50‬ألف متابع على الشبكات االجتماعية‬ ‫• إطالقة جديدة لموقع (قيّم) باستخدام آخر التقنيات الحديثة لخدمة المستهلك العربي‬ ‫ •ألول مرة تقييم المطاعم بالمملكة والعالم العربي إلكترونياً‬ ‫ •التطور التقني أثر على ثقافة الطعام والمطاعم لدى الشعوب‬ ‫تأكي��داً لالهتمام الذي تولي��ه مدينة الملك‬ ‫عب��د العزي��ز للعل��وم والتقني��ة ممثل��ة في‬ ‫برنام��ج ب��ادر لحاضن��ات التقنية ف��ي دعم‬ ‫الشباب الس��عودي لتطوير أفكارهم التقنية‪،‬‬ ‫نج��ح موق��ع (قيّ��م ‪)www.qaym.com‬‬ ‫اإللكتروني المتخصص في تقييم المطاعم‪،‬‬ ‫والمحتضن بحاضن��ة بادر لتقنية االتصاالت‬ ‫والمعلوم��ات‪ ،‬في ض��م ‪ 15,500‬ألف عضو‬ ‫مس��جل بالموقع‪ ،‬وأكثر م��ن ‪ 50‬ألف متابع‬ ‫على الفي��س بوك وتويتر‪ .‬كم��ا نجح (قيّم)‬ ‫الذي يعد أول موقع عربي يس��تخدم التقنية‬ ‫لنقد وتقيي��م المطاعم ح��ول العالم بصفة‬ ‫عامة وف��ي المملكة والعال��م العربي بصفة‬ ‫خاصة‪ ،‬من اطالق ش��عاره وهويته الجديدة‬ ‫باس��تخدام أخر التقني��ات الحديث��ة لخدمة‬ ‫المستهلك العربي‪.‬‬ ‫وق��ال المهن��دس جه��اد العمار‪ ،‬مؤس��س‬ ‫الموقع أن اإلطالقة الجدي��دة تمثل البداية‬ ‫الحقيقية لموقع قيّم‪ ،‬باعتبار كل ما كان في‬ ‫الماضي ه��و بمثابة تج��ارب للفكرة وإثبات‬ ‫نجاحها‪ .‬معرباً عن ش��كره وتقديره لبرنامج‬ ‫ب��ادر الحتضان المش��روع وتقدي��م مختلف‬ ‫أوج��ه الدعم التي تس��اعده عل��ى اإلنطالقة‬ ‫وتج��اوز الصعوبات التي واجهت��ه في بداية‬ ‫إنشاء المشروع‪.‬‬ ‫وأضاف العمار أن موق��ع (قيم) تحول بفضل‬ ‫اهلل وتوفيق��ه ‪،‬ث��م الدعم الس��خي من بادر‬ ‫والعمل الجاد والدؤوب من قبل فريق العمل‬ ‫إلى مش��روع تقني ناجح يعمل به اآلن س��تة‬ ‫أش��خاص يبذلون قص��ارى جهدهم لتطوير‬ ‫هذا المشروع التقني الواعد‪ ،‬السيما في ظل‬ ‫التط��ور التقني الهائل الذي يش��هده العالم‬ ‫الي��وم وال��ذي أحدث أث��راً كبيراً ف��ي ثقافة‬ ‫الطعام والمطاعم بين ش��عوب العالم حتى‬ ‫أصب��ح الطعام والمائدة جز ًء مثيراً من ثقافة‬ ‫البل��دان‪ ،‬مم��ا أدى إل��ى ظه��ور العديد من‬ ‫القن��وات الفضائية والمج�لات المتخصصة‬ ‫والمواقع اإللكترونية المهتمة بنقد وتقييم‬ ‫الطعام لمش��اركة شعوب العالم تجاربها في‬

‫الطعام‪.‬‬ ‫ومن جانبه أكد األستاذ زياد الغنام‪ ،‬الشريك‬ ‫المؤسس والمدير التنفيذي للتسويق بشركة‬ ‫(قيّم)‪ ،‬أن الموقع يقوم حالياً بتقديم أفضل‬ ‫الحل��ول التقني��ة إلضافة المطاع��م ونقدها‬ ‫وتقييمه��ا ومش��اركة اآلراء حوله��ا ونق��ل‬ ‫التج��ارب‪ ،‬ويتي��ح ألصح��اب المطاعم فرصة‬ ‫االط�لاع عل��ى آراء الناس ح��ول مطاعمهم‬ ‫والتواصل مع األعضاء لحل المشاكل وتطوير‬ ‫الخدمات‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن نجاح الموقع في إطالق‬ ‫تطبيق قيّم لأليفون بنسخته األولى كإحدى‬ ‫مراح��ل التطوي��ر التي تس��عى إل��ى تطبيق‬ ‫تجربة تفاعل المس��تخدمين بأيسر واسهل‬ ‫الطرق الحديثة والمتطورة‬

‫تطبيق قيّم لجهاز األيفون يشمل‬ ‫العديد من المزايا مثل خاصية‬ ‫البحث عن أفضل المطاعم القريبة‬ ‫باستخدام تقنية الجي بي إس‬

‫وأوضح الغنام‪،‬أن تطبيق قيّم لجهاز األيفون‬ ‫يش��مل العدي��د م��ن المزاي��ا الت��ي طلبها‬ ‫مس��تخدمو الموقع مثل خاصي��ة البحث عن‬ ‫أفضل المطاع��م القريبة باس��تخدام تقنية‬ ‫الج��ي ب��ي إس‪ ،‬وإمكانية إضاف��ة المطاعم‬ ‫والصور والتقييمات والتعليقات ومش��اركتها‬ ‫عبر الشبكات االجتماعية‪.‬‬ ‫وأكد أن فريق شركة (قيّم) يعمل حالياً على‬ ‫تنفيذ خطط مس��تقبلية طموحة تتمثل في‬ ‫إنت��اج تطبيقات خاصة باألجه��زة واألنظمة‬ ‫الحديث��ة مث��ل األندروي��د ونوكي��ا والبالك‬ ‫بيري‪ ،‬وإضاف��ة المزيد م��ن التصنيفات في‬ ‫قط��اع الخدمات‪ ،‬مبين��اً ب��أن الفريق يعمل‬

‫نشرة‬

‫نشرة برنامج بادر لحاضنات التقنية ‪ -‬العدد الرابع ‪ -‬يونيو ‪2012‬‬

‫ص‪3‬‬

‫بشكل مستمر على إطالق المزيد من المزايا‬ ‫والتحديث��ات الخاص��ة بالموق��ع‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إل��ى االهتم��ام واالس��تماع إل��ى اقتراح��ات‬ ‫المستخدمين والزوار بشكل دوري بما يؤدي‬ ‫إلى تقب��ل ثقافة النقد والتقيي��م العام لكي‬ ‫ندف��ع المطاعم إلى تقييم خدماتها وتقديم‬ ‫األفضل دائم��اً تلبية رغبات العمالء وتحقيق‬ ‫تطلعاتهم‪.‬‬ ‫ويعتب��ر موق��ع (قيّ��م) الذي قام بتأسيس��ه‬ ‫المهن��دس جهاد العمار في ع��ام ‪2008‬م‪،‬‬ ‫أح��د المش��اريع المحتضن��ة برنام��ج ب��ادر‬ ‫لحاضنات التقني��ة بمدينة الملك عبد العزيز‬ ‫للعل��وم والتقني��ة‪ ،‬ويتميز الموق��ع بتقديم‬ ‫أفض��ل الحل��ول التقني��ة إلضاف��ة المطاعم‬ ‫ونقده��ا وتقييمه��ا ومش��اركة اآلراء حولها‬ ‫ونق��ل التج��ارب‪ ،‬ويتيح ألصح��اب المطاعم‬ ‫فرص��ة االط�لاع عل��ى آراء الن��اس ح��ول‬ ‫مطاعمه��م والتواص��ل م��ع األعض��اء لحل‬ ‫المشاكل وتطوير الخدمات‪.‬‬

‫بحضور أكثر من ‪ 1000‬شخص‬

‫جدة استضافت ‪ Day Google‬بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز وبرنامج بادر‬ ‫نظمت ش��ركة ‪ Google‬العالمية بالتعاون‬ ‫مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية‬ ‫وبرنام��ج ب��ادر لحاضن��ات التقني��ة ‪« ،‬يوم‬ ‫جوجل التقني الثان��ي (‪،)g|saudi arabia‬‬ ‫مؤخ��راً‪ ،‬بمقر الغرف��ة التجاري��ة الصناعية‬ ‫بجدة‪ ،‬بحضور ومش��اركة نحو ‪ 1,150‬من‬ ‫الخب��راء والمختصي��ن والمس��تثمرين في‬ ‫مجال التقنية‪ ،‬باإلضافة إلى مطوري البرامج‬ ‫ومش��رفي المواق��ع وط�لاب الجامعات من‬ ‫الجنس��ين‪ ،‬مما يؤكد الدور الرائد للمدينة‬ ‫ف��ي دعم ري��ادة األعم��ال التقني��ة وتنمية‬ ‫روح المب��ادرة واالبتكار ف��ي المجال التقني‬ ‫بالمملك��ة‪ .‬وتناول��ت ه��ذه الفعالي��ة على‬ ‫مدى يومين مناقشة أحدث االبتكارات على‬ ‫الصعيدي��ن العالمي والمحل��ي في مجالي‬ ‫التقني��ة وري��ادة األعمال‪ ،‬حيث رك��ز اليوم‬ ‫األول على مطوري برامج جوجل والمنتجات‬ ‫المرتبطة مث��ل (‪App Engine .Chrome‬‬ ‫‪ ،)HTML5 . Toolkit Google Web‬إل��ى‬ ‫جانب واجهات برمج��ة التطبيقات وتطوير‬ ‫الجوال‪ .‬بينما خصص اليوم الثاني لجلسات‬ ‫تدريبي��ة وجه��ت ألصح��اب المش��روعات‬

‫والطالب واألنشطة التجارية الصغيرة‪ ،‬حيث‬ ‫تضمنت منتج��ات وأدوات اإلعالن والنش��ر‬ ‫واإلنتاجية الت��ي تقدمها جوجل والتحديات‬ ‫التقنية‪ ،‬باإلضافة إلى انعقاد جلسة تدريبية‬ ‫فريدة حول يوتيوب ‪.YouTube‬‬ ‫وقال الدكتور عبد العزيز بن إبراهيم الحرقان‪،‬‬ ‫المدي��ر التنفي��ذي لبرنامج ب��ادر لحاضنات‬ ‫التقنية بمدينة الملك عبد العزيز ‪ ،‬أن رعاية‬ ‫المدينة لهذا اليوم يأتي تأكيداً للدور الرائد‬ ‫الذي تلعبه ش��ركة جوجل في تنمية قدرات‬ ‫وتطوي��ر مهارات المختصي��ن والمهتمين‬

‫بالتقنية في المملكة‪ ،‬لالستفادة من خبرات‬ ‫هذه الشركة العالمية الرائدة ومساعدتهم‬ ‫على تطبيق أفكارهم وابتكاراتهم التقنية‪.‬‬ ‫منوها في الوقت ذاته بدور برنامج بادر في‬ ‫تنظيم العديد من ورش العمل المتخصصة‬ ‫وتوفي��ر البيئة المحفزة لإلب��داع واالبتكار‪،‬‬ ‫وري��ادة األعم��ال التقنية‪ ،‬وتش��جيع ثقافة‬ ‫العم��ل الحر‪ ،‬إلع��داد جيل متمي��ز من رواد‬ ‫األعمال التقنية في المملكة‪.‬‬

‫لتوفير أفضل االستشارات المحاسبية والمالية لعمالء بادر‬

‫مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية توقع اتفاقية مع شركة «إرنست ويونغ» العالمية‬ ‫وقع��ت مدينة الملك عب��د العزيز للعل��وم والتقنية ممثلة ف��ي برنامج بادر‬ ‫لحاضنات التقنية اتفاقية مع ش��ركة «إرنست ويونغ ‪»ERNST & YOUNG‬‬ ‫االستش��ارية العالمي��ة‪ ،‬لتقدي��م أفض��ل خدمات االستش��ارات ف��ي مجاالت‬ ‫المحاس��بة والمالي��ة للعمالء المحتضني��ن ببرنامج بادر‪ ،‬ومس��اعدتهم في‬ ‫تأس��يس ش��ركاتهم التقنية وفقاً ألفضل المعايير العالمي��ة‪ .‬ووقع االتفاقية‬ ‫الدكت��ور عب��د العزيز ب��ن إبراهيم الحرق��ان المدير التنفي��ذي لبرنامج بادر‬ ‫لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبدالعزيز‪ ،‬واألس��تاذ راشد الرشود الشريك‬ ‫في شركة «إرنست و يونغ» بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين‪.‬‬ ‫ويأت��ي توقيع هذه االتفاقية تأكي��داً لحرص مدينة الملك عب��د العزيز على‬ ‫توفير أفضل الخدمات لعمالء برنامج بادر في مجاالت خدمات المحاس��بة والمراجعة والتدقيق واالستش��ارات المالية والتقنية واإلدارية وتقديم‬ ‫كافة العناصر األساس��ية التي تدعم إنش��اء الش��ركات الصغيرة والمتوسطة في مجال التقنية بالمملكة للمس��اهمة في تعزيز مسيرة االقتصاد‬ ‫الوطني وخلق المزيد من الفرص الوظيفية للشباب السعودي‪.‬‬


‫نشرة‬

‫نشرة برنامج بادر لحاضنات التقنية ‪ -‬العدد الرابع ‪ -‬يونيو ‪2012‬‬

‫ص‪4‬‬

‫أخبار الفعاليات‬

‫نشرة‬

‫نشرة برنامج بادر لحاضنات التقنية ‪ -‬العدد الرابع ‪ -‬يونيو ‪2012‬‬

‫ص‪5‬‬

‫أخبار الفعاليات‬ ‫عبر حاضنة بادر للتقنية الحيوية‬

‫مدينة الملك عبد العزيز تشارك في ورشة العمل الدولية األولى للتشريعات الدوائية بالرياض‬ ‫شاركت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات‬ ‫التقنية من خالل حاضنة بادر للتقنية الحيوية في «ورشة العمل الدولية األولى‬ ‫للتش��ريعات الدوائية « التي نظمها مكتب المس��ند لالستش��ارات الصيدالنية‬ ‫بالتع��اون مع قطاع الدواء بالهيئة العامة للغذاء والدواء‪ ،‬بالرياض مؤخراً‪ ،‬تحت‬ ‫رعاي��ة معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور محمد بن‬ ‫أحم��د الكنهل‪ ،‬وبحضور عدد من المس��ؤولين والخبراء والمختصين في قطاع‬ ‫الدواء من داخل المملكة وخارجها‪.‬‬ ‫وتأتي هذه المش��اركة تأكي��داً لدور حاضنة بادر للتقني��ة الحيوية في احتضان‬ ‫العديد من الشركات الناشئة في مجاالت التقنية الحيوية والدوائية للمساهمة‬ ‫في دعم وتطور القطاع الطبي السعودي‪.‬‬ ‫وتناولت الورش��ة التي اس��تمرت أربع��ة أيام العديد م��ن المواضيع التي تهتم‬ ‫بتنظيم وتس��جيل الدواء و مس��تقبله في الس��وق الس��عودي‪ ،‬وطرق التسويق‬ ‫الخاصة بالدواء‪ ،‬والدراس��ات الس��ريرية والتنظيمات العالمية المتعلقة بها‪ ،‬باإلضافة إلى رصد األعراض الجانبية والمشاكل التي تتعلق بجودة‬ ‫األدوية وطرق اإلبالغ عنها‪ ،‬والتي من شأنها التحقق من جودة ومأمونية األدوية المتوفرة بالمملكة‪ ،‬واستعراض لتجارب بعض الدول المتقدمة‬ ‫في التشريعات الدوائية‪.‬‬

‫لدعم ريادة األعمال التقنية‬

‫مدينة الملك عبد العزيز تنظم بالتعاون مع مايكروسوفت ورشة عمل «الحوسبة السحابية الخاصة»‬ ‫‪Private Cloud‬‬ ‫نظم��ت مدينة الملك عب��د العزيز للعلوم‬ ‫والتقني��ة ممثلة في برنامج بادر لحاضنات‬ ‫التقنية‪ ،‬بالتعاون مع شركة مايكروسوفت‪،‬‬ ‫مؤخ��راً بمق��ر برنام��ج ب��ادر بالري��اض‪،‬‬ ‫ورش��ة عمل هامة عن برنامج « الحوسبة‬ ‫الس��حابية الخاص��ة ‪« Private Cloud‬‬ ‫بمش��اركة نخب��ة م��ن الخبراء ف��ي مجال‬ ‫التقنية والبرمجة بمايكروسوفت العالمية‪،‬‬ ‫وبحض��ور ع��دد كبي��ر م��ن المختصي��ن‬ ‫والمهتمي��ن بالتقني��ة م��ن الجنس��ين‪،‬‬ ‫لالس��تفادة من تقنية الحوسبة السحابية‬ ‫المتطورة التي ستحدث نقلة نوعية كبرى‬ ‫في تحسين أداء المنشآت المختلفة لدورها‬ ‫ً‬ ‫في توفير برامج وتطبيقات متميزة ومساحات تخزينية كبيرة جدا ومراقبة البيانات وحفظها بشكل آمن وبأقل تكلفة‪.‬‬ ‫ويأتي تنظيم هذه الورشة في إطار الجهود البارزة التي تقوم بها مدينة الملك عبد العزيز عبر برنامج بادر في دعم ورعاية المبدعين ورواد‬ ‫األعمال في مجال مش��اريع التقنية بالمملكة‪ ،‬ومس��اعدتهم في تحويل أفكارهم التقنية إلى مش��اريع تجارية ناجحة ذات جدوى اقتصادية‬ ‫تس��هم في تطوير وتوطين التقنية بالمملكة وتس��اعد في خلق المزيد من فرص الوظيفية للشباب السعودي ‪،‬انطالقاً من حرص المدينة‬ ‫الدائم على تنظيم مثل هذه الورش المتخصصة لتطوير مهارات الشباب السعودي وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم لتعزيز ريادة األعمال‬ ‫التقنية في المملكة‪.‬‬

‫مدينة الملك عبد العزيز تنظم بالتعاون مع جلوبال كونكت ورش عمل لدعم ريادة األعمال‬ ‫التقنية بالمملكة‬ ‫نظمت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية‪،‬‬ ‫بالتعاون مع منظمة «جلوبال كونكت ‪ »Global CONNECT‬بجامعة سان ديغو بوالية‬ ‫كاليفورني��ا األمريكية‪ ،‬مؤخراً ورش عمل تدريبية عن (تقييم وتس��ويق التقنية) في كل‬ ‫من الرياض وجدة‪ ،‬لدعم ريادة األعمال وتسريع نمو المشاريع التقنية في المملكة‪ ،‬من‬ ‫خ�لال تطوير قدرات ومهارات رائدات ورواد األعمال الس��عوديين وتدريبهم على تقييم‬ ‫وتسويق التقنية لقيادة مشاريع تقنية تجارية ناجحة‪.‬‬ ‫وتناول��ت ورش العم��ل الت��ي قدمها الخبير الدول��ي بمنظمة جلوب��ال كونكت الدكتور‬ ‫س��تيفن س��ي‪ ،‬العديد من الموضوعات الهام��ة المتعلقة بتقييم وتس��ويق التقنية من‬ ‫بينها‪ ،‬تعلم الخطوات المناس��بة لتس��ويق التقنية‪ ،‬واكتساب القدرة على تنمية العمالء‬ ‫باس��تخدام نموذج األعمال‪ ،‬والقدرة على تقس��يم السوق إلى شرائح‪ ،‬وكيفية رس��م خارطة لتسويق التقنية للوصول إلى العمالء بأسرع‬ ‫وقت ممكن‪ ،‬وعالقات العمالء وكيفية مواجهة مشاكلهم ووضع حلول لها‪ ،‬باإلضافة إلى تطبيق تمارين عملية للمتدربين‪.‬‬ ‫وقال الدكتور عبد العزيز بن إبراهيم الحرقان‪ ،‬المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية‪،‬‬ ‫أن تنظيم هذه الورش يأتي اس��تمراراً لسلس��لة ال��ورش التدريبية والبرامج الوطنية التي تنظمها مدين��ة الملك عبد العزيز ممثلة في‬ ‫برنامج بادر‪ ،‬لتعزيز ثقافة االبتكار‪ ،‬والعمل الحر‪ ،‬ودعم ريادة األعمال التقنية في المملكة ‪ ،‬وفقاً لالتفاقية التي وقعتها المدينة في وقت‬ ‫سابق مع منظمة جلوبال كونكت لالستفادة من تجارب هذه المنظمة الدولية الرائدة والتي تعد أحد أكبر مراكز االبتكار في العالم‪.‬‬ ‫لجهوده في تقديم أفضل الخدمات للمحتضنين‬

‫برنامج بادر لحاضنات التقنية يحصل على شهادة األيزو ‪ISO9001‬‬ ‫حص��ل برنام��ج بادر لحاضنات التقني��ة بمدينة الملك عبد العزي��ز للعلوم والتقنية على ش��هادة الجودة‬ ‫العالمي��ة الش��املة األيزو ‪،ISO9001‬وجاء ذلك نتيجة لخطة طويلة المدى لتحس��ين وتطوير أس��اليب‬ ‫تقديم خدم��ات البرنامج‪ ،‬وتقديم أفضل الخدم��ات للعمالء المحتضنين‪ ،‬وتهيئ��ة بيئة العمل المحفزة‬ ‫لإلبداع واالبتكار‪ ،‬لتش��جيع ثقافة العمل الحر ومس��اعدة رواد األعمال السعوديين على تطوير أفكارهم‬ ‫التقنية وتحويلها إلى مش��اريع استثمارية تجارية ناجحة‪ .‬حيث يعتبر الحصول على هذه الشهادة دليل‬ ‫لنجاح البرنامج في تحقيق شروط ومعايير األيزو الدولية في نظام إدارة الجودة‪.‬‬ ‫وقال الدكتور عبد العزيز بن إبراهيم الحرقان‪ ،‬المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة‬ ‫الملك عبد العزيز‪ ،‬أن حصول برنامج بادر على شهادة األيزو يمثل دفعة قوية لفريق العمل لالستمرار‬ ‫في تقديم األفضل دائماً‪ ،‬وبذل المزيد من الجهد للمحافظة على المس��توى العالي من الجودة التي‬ ‫تترجم أهداف وسياس��ات مدينة الملك عبد العزيز وس��عيها الدائم لتطوير أس��اليب العمل وتعزيز‬ ‫ثقافة الجودة الشاملة‪ .‬موضحاً بأن الحصول على هذه الشهادة جاء بعد عدة زيارات لفريق التحقق‬ ‫الدولي لبرنامج بادر للوقوف على المعلومات الداخلية وشروط ومعايير األداء بالبرنامج والتي جاءت‬ ‫جميعها إيجابية ومطابقة لإلجراءات الصارمة التي تطبقها األيزو‪.‬‬ ‫وأضاف الدكتور الحرقان‪ ،‬أن حصول برنامج بادر على شهادة األيزو يؤكد نجاحنا في تطبيق معايير عالية في جودة األداء‪،‬‬ ‫مما أهلنا للحصول على تصنيف األيزو الذي يعتبر مفهوماً عالمياً َ‬ ‫يوثقُ هيكلية المنش��أة والمس��ؤوليات اإلدارية واإلجراءات المطلوبة لتحقيق‬ ‫الجودة الفاعلة‪ ،‬من خالل التطوير المس��تمر وتحس��ين نوعية الخدمات المقدمة لعمالئنا المحتضنين بجودة وكفاءة عالية‪ ،‬مما يعكس مستوى‬ ‫األداء المتميز الذي قدمه البرنامج خالل السنوات القليلة الماضية‪ ،‬لالرتقاء بمستوى الخدمات وفقاً ألحدث المعايير العالمية‪.‬‬ ‫ويعد برنامج بادر لحاضنات التقنية الذي أنش��ئ في نهاية عام ‪2008‬م‪ ،‬أحد برامج مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الهادفة إلى دعم‬ ‫االقتصاد المعرفي في المملكة لتنويع مصادر الدخل والمساهمة في تعزيز مسيرة االقتصاد الوطني وخلق المزيد من الفرص الوظيفية للشباب‬ ‫الس��عودي‪ ،‬وذل��ك من خالل دعم ريادة األعم��ال التقنية ورعاية المبدعي��ن والمبتكرين في المجال التقني بالمملك��ة‪ ،‬ونقل نتائج األبحاث من‬ ‫المعامل والمختبرات إلى الس��وق المحلي والعالمي‪ .‬وقد نجح البرنامج حتى اآلن في احتضان ‪ 56‬مش��روعاً تقنياً في ثالث حاضنات هي حاضنة‬ ‫تقنية المعلومات واالتصاالت وحاضنة التقنية الحيوية وحاضنة التصنيع المتقدم‪.‬‬


‫نشرة‬

‫نشرة برنامج بادر لحاضنات التقنية ‪ -‬العدد الرابع ‪ -‬يونيو ‪2012‬‬

‫ص‪6‬‬

‫بادر يوفر لعمالئه برامج مايكروسوفت مجـان ًا‬

‫مدينة الملك عبد العزيز تقيم تعاون ًا مشترك ًا مع مايكروسوفت لدعم المنشآت التقنية الناشئة في المملكة‬ ‫أعلن��ت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقني��ة ممثلة في برنامج بادر‬ ‫لحاضن��ات التقنية‪ ،‬عن إقامة تعاون مش��ترك مع ش��ركة مايكروس��وفت‬ ‫‪ Microsoft‬العربية‪ ،‬لتنمية وتعزيز المهارات الفنية والتكنولوجية للعمالء‬ ‫المحتضني��ن ببرنام��ج بادر وحصوله��م على مجموعة كبي��رة من برامج‬ ‫مايكروس��وفت مجاناً‪ ،‬من خالل برنامج (بيزس��بارك ‪ )BizSpark‬الخاص‬ ‫بتوحيد الش��ركات الصغيرة والمش��اريع الريادية والمصادر التكنولوجية‬ ‫لدعم وتشجيع المنشآت التقنية الناشئة في قطاع االتصاالت وتكنولوجيا‬ ‫المعلومات بما يس��هم في نج��اح أعمالها وتمكينها من المنافس��ة على‬ ‫المستوى العالمي‪.‬‬ ‫ووقع اتفاق التعاون المش��ترك الدكتور عبد العزيز ب��ن إبراهيم الحرقان‬ ‫المدي��ر التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبدالعزيز‬ ‫للعل��وم والتقني��ة‪ ،‬والمهندس س��مير ب��ن محمد نعمان رئيس ش��ركة‬ ‫مايكروسوفت العربية‪ ،‬بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين‪.‬‬ ‫وبموجب هذا البرنامج‪ ،‬سوف تحصل الشركات الصغيرة والمشاريع الناشئة‬ ‫مجان��اً على برامج ومنصات مايكروس��وفت الحديثة والكاملة‪ ،‬بما في ذل��ك أدوات تطوير البرمجيات ومنصة التكنولوجيا التي تش��مل منصات‬ ‫الحوسبة السحابية الستخدامها في التطوير لمساعدة الشركات الناشئة على التشغيل بدون االضطرار إلى دفع النفقات المطلوبة لحلول وبرامج‬ ‫تقنية المعلومات‪ ،‬باإلضافة إلى حصولها على الدعم الفني من مايكروس��وفت حيث س��تتكمن من االتصال مع المستثمرين وحاضنات األعمال‬ ‫والمنشآت الناشئة على مستوى العالم ‪ ،‬باإلضافة إلى خدمات التسويق والتدريب التقني وكافة أدوات التطوير األخرى الالزمة للتشغيل‪.‬‬ ‫كما ستحصل الشركات الصغيرة والناشئة على احتضان المشاريع التقنية في مركز مايكروسوفت لإلبداع في الرياض‪ ،‬وتقدر التكلفة اإلجمالية‬ ‫لمجموع البرامج والحلول التي تحتاجها هذه الش��ركات ما بين ‪ 100,000‬و ‪ 300,000‬دوالر حس��ب حجم الش��ركة واحتياجاتها‪ ،‬وبذلك فإن‬ ‫حصول الشركة الناشئة على هذه البرامج مجاناً سوف يجعلها قادرة على المنافسة وتقديم حلول التكنولوجيا المبتكرة‪.‬‬

‫مقال‬

‫أخبار العمالء‬ ‫أول مشروع تقني يهتم بالرحالت البرية واألحوال الجوية يحصل على شهادة األيزو‪ISO9001‬‬ ‫في إنجاز جديد للمواقع اإللكترونية السعودية المتخصصة‪ ،‬حصل موقع (مكشات) الذي يعتبر‬ ‫أول موقع عربي يعنى بالرحالت البرية والصيد ومتابعة األحوال الجوية‪ ،‬على ش��هادة الجودة‬ ‫الشاملة األيزو ‪ 9001:2008‬من خالل تحقيقه لشروط ومعايير األيزو العالمية في نظام إدارة‬ ‫الج��ودة وتهيئة بيئة العمل‪ ،‬لتقديم أفضل الخدمات في مجال المحافظة على البيئة وتقديم‬ ‫النصح واإلرشاد لمرتادي الصحراء والمتنزهات البرية والبحرية وهواة الصيد‪،‬واألحوال الجوية‬ ‫وكافة التقلب��ات المناخية‪،‬باإلضافة إلى إبراز وتغطية المواقع الس��ياحية والمعالم الجغرافية‬ ‫وأماكن التنزه في المملكة‪.‬‬ ‫وقال األس��تاذ أحمد العبودي‪ ،‬مؤس��س موق��ع (مكش��ات ‪ )www.mekshat.com‬المحتضن‬ ‫ببرنامج ب��ادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية‪ ،‬أن حصول الموقع‬ ‫على ش��هادة األيزو يمثل دفعة قوية إلدارة الموقع لالستمرار في حصد العديد من اإلنجازات‬ ‫الرائ��دة التي ظل يحققها الموقع في مجال المحافظ��ة على البيئة وتنمية مواردها الطبيعية‪،‬‬ ‫ويحثن��ا ف��ي الوقت ذاته على ب��ذل المزيد من الجه��د للمحافظة على المس��توى العالي من‬ ‫الجودة في تقديم أفضل الخدمات التي تعزز ميزتنا التنافسية في المستقبل‪.‬‬

‫احتضنت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية مؤخراً مشروعين‬ ‫وهما‪:‬‬

‫االهتمام المتزايد بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة‪...‬لماذا ؟‬ ‫ظللن��ا نش��هد في اآلون��ة األخي��رة اهتماماً‬ ‫بالغ��اً م��ن كاف��ة دول العال��م بالمنش��آت‬ ‫الصغيرة والمتوس��طة (‪Small & Medium‬‬ ‫‪ ،)Enterprises‬باعتبارهاواح��دة م��ن أهم‬ ‫األدوات التي تساهم في دفع عجلة االقتصاد‬ ‫وتحقي��ق التنمية المس��تدامة‪ .‬ويتزايد هذا‬ ‫االهتمام إلدراك المجتمع االقتصادي العالمي‬ ‫أهمي��ة المنش��آت الصغي��رة والمتوس��طة‬ ‫في تفعي��ل األنش��طة التنموي��ة وتحويلها‬ ‫إل��ى محرك للنمو االقتص��ادي وزيادة الناتج‬ ‫المحلي للدول‪.‬‬ ‫وف��ي المملك��ة كغيره��ا م��ن ال��دول‪ ،‬لقد‬ ‫حظي��ت المنش��آت الصغي��رة والمتوس��طة‬ ‫باهتم��ام بالغ من قبل الدولة التي أنش��أت‬ ‫العدي��د م��ن الهيئ��ات واللج��ان والبرام��ج‬ ‫والمراك��ز‪ ،‬ونظمت الكثير م��ن المؤتمرات‬ ‫وورش العمل للنهوض بالمنشآت الصغيرة‬ ‫والمتوس��طة‪،‬لزيادة مع��دل نم��و االقتصاد‬ ‫الس��عودي المضطرد‪ ،‬وتحقي��ق المزيد من‬

‫نشرة‬

‫نشرة برنامج بادر لحاضنات التقنية ‪ -‬العدد الرابع ‪ -‬يونيو ‪2012‬‬

‫الرفاهية والرخ��اء للمجتمع بزيادة اإلنتاجية‬ ‫وتنويع مصادر الدخل‪.‬‬ ‫ورغ��م إعجاب��ي بالعدي��د م��ن المب��ادرات‬ ‫الوطني��ة الت��ي اطلقته��ا الدول��ة للنهوض‬ ‫به��ذه المنش��آت مث��ل (ري��ادة)‪( ،‬صندوق‬ ‫المئوية)‪(،‬برنامج تطوير المنشآت الصغيرة‬ ‫والمتوس��طة) ‪( ،‬مراك��ز تنمي��ة المنش��آت‬ ‫الصغيرة والمتوس��طة) وغيرها‪،‬والتي تقوم‬ ‫ب��دور ه��ام ف��ي دع��م المنش��آت الصغيرة‬ ‫والمتوس��طة‪،‬إال أن تجرب��ة برنام��ج (بادر)‬ ‫لحاضن��ات التقني��ة بمدين��ة المل��ك عب��د‬ ‫العزي��ز للعلوم والتقنية تع��د نموذجا فريداً‬ ‫ورائعاً ف��ي دعم ورعاية المنش��آت الصغيرة‬ ‫والمتوس��طة في المجال التقن��ي الذي يعد‬ ‫مج��ا ًال رحب��اً للنهوض باالقتص��اد بل هناك‬ ‫العديد م��ن دول العالم التي ال تملك موارد‬ ‫طبيعية ضخمة إال أنها تصنف من أغنى دول‬ ‫العالم مثل اليابان وسنغافورة ولوكسمبورج‬ ‫وسويس��را وغيره��ا إلهتمامه��ا بالتقني��ة‬

‫واالبت��كار واإلب��داع‪ ،‬ولذل��ك يع��د اهتمام‬ ‫(بادر) بهذا الجانب أمراً هاماً وحيوياً لتطوير‬ ‫وتوطين التقنية في المملكة‪ ،‬وتنويع مصادر‬ ‫الدخل وزيادة اإلنتاجي��ة بما يؤدي إلى دفع‬ ‫مسيرة االقتصاد الوطني‪،‬والمساهمة توفير‬ ‫الوظائف للشباب السعودي‪.‬‬ ‫أتمن��ى أن تتضاف��ر جه��ود جمي��ع الجهات‬ ‫الحكومية والغرف التجارية وشركات القطاع‬ ‫الخاص لدع��م وتطوير المنش��آت الصغيرة‬ ‫والمتوس��طة في المملكة‪ ،‬حيث تتميز هذه‬ ‫المنش��آت بس��هولة إدارتها وسرعة نموها‪،‬‬ ‫فض ً‬ ‫ال عن دوره��ا فيالقدرة عل��ى امتصاص‬ ‫العمال��ة والتخفيف من ح��دة البطالة‪ .‬ففي‬ ‫الياب��ان مث ً‬ ‫ال تس��توعب المنش��آت الصغيرة‬ ‫والمتوس��طة نس��بة(‪ )% 84.4‬م��ن مجموع‬ ‫العمالة الصناعية‪ ،‬وفي دول االتحاد األوروبي‬ ‫تستقطب (‪ )% 69‬من القوى العاملة‪.‬‬ ‫بقلم‪ /‬عبد اهلل القحطاني‬

‫مؤسسة نقاء‬

‫بحاضنة بادر لتقنية المعلومات واالتصاالت‬ ‫مؤسس��ة نقاء لالس��تدامة‪ ،‬ترتكز على تعزيز التنمية البيئية المستدامة في قطاع األعمال وتفعيل دور المجتمع في‬ ‫الحفاظ على البيئة من خالل استخدام تقنيات من شأنها الحد من التأثير السلبي علىالبيئة‪.‬وتشمل هذه التقنيات‬ ‫عدة مجاالت منها تقنية المعلومات الصديقة للبيئة‪ ،‬وإدارة المخلفات‪ ،‬والحد من استهالك الماء والكهرباء‪،‬والتحكم‬ ‫بجودة الهواء الداخلي‪www.naqaa-enterprise.org .‬‬

‫مشروع إعادة تدوير مخلفات النخيل لصناعة الفحم‬ ‫بحاضنة بادر للتصنيع المتقدم‬

‫يقوم المش��روع على تدوير مخلفات نخيل التمر (الجريد‪ ،‬الكرب‪ ،‬العذوق)والتي تقدر ب‪ 700‬الف طن في المملكة‬ ‫إلنتاج حطب وفحم نباتي صناعي لالس��تخدام المنزلي أو التجاري‪ .‬ويهدف المشروع إلى تحويل هذه المخلفات من‬ ‫ضرر البيئة ومزارع النخيل إلى منتج ذو قيمة اقتصادية‪.‬‬

‫ص‪7‬‬


نشرة بادر- العدد الرابع