Issuu on Google+

‫هيئة علماء اليمن ‪� :‬شعار تقرير امل�صري ي�ؤدي اىل الكفر والهالك‬

‫الآف اجلنوبيني يحيون الذكرى الثانية لتحرير جبل العر‬ ‫ال�صرمية يقرر الإن�سحاب النهائي عقب �إكت�شاف م�ؤامرة �ضد اجلنوب‬ ‫امل با�شا ‪ :‬الدكاكني يف �صنعاء‬ ‫م�سكن ملهند�سي ال�صواريخ اجلنوبيني‬

‫املحور ‪ /‬خاص ‪.‬‬

‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬ ‫ت�صدر كل �سبت (م�ؤقت ًا) ‪ -‬الثمن (‪ )60‬ريا ًال‬

‫العدد (‪ )16‬ال�سبت ‪/4‬مايو‪ 2013/‬م ‪-‬املوافق ‪ / 24‬جمادي الآخر‪1434/‬هـ‬

‫عقيد ميني يطرد جنود جنوبيني من مع�سكر العند‬

‫املحور ‪ /‬خاص ‪.‬‬

‫اقدم �ضابط �شمايل يف مع�سكر العند ظهر يوم‬ ‫اخلمي�س املا�ضي على معاقبة جنود جنوبيني مبنع‬ ‫عنهم وجبة الغداء والقيام بطردهم بعد و�صفهم بــ”‬ ‫االنف�صاليني ” ‪ ,‬وفالت م�صادر ان غ�ضب عارم �ساد‬ ‫اجلنود اجلنوبيني بعد قيام ال�ضابط ” علي مهدي‬ ‫ال�سنحاين “ ‪....‬‬ ‫صـ ‪2‬‬

‫حتويل مدر�سة ال�سالطني‬ ‫بعدن �إىل �سكن لقائد ع�سكري‬

‫املحور ‪ /‬خاص ‪.‬‬

‫ين�ضم يوم االثنني القادم منتدى �شباب عدن وقفة‬ ‫احتجاجية يف متام ال�ساعة العا�شرة �صباحاً �أمام‬ ‫مبنى وزارة الثقافة مبدينة خور مك�سر احتجاجاً‬ ‫على �أعمال التغيري الع�شوائية وطم�س معامل مدر�سة‬ ‫�أبناء ال�سالطني الأثري ‪..‬‬ ‫صـ ‪2‬‬

‫ت�شييع ال�شهيد امين ال�شيبه يف املكال‬

‫املحور ‪ /‬خاص ‪.‬‬

‫�شهد م�سجد م�ست�شفى‬ ‫ابن �سيناء ال�صالة على‬ ‫ال�شهيد الطفل �أمين بن‬ ‫ال�شيبة الذي لقي حتفه‪،‬‬ ‫فجر يوم االثنني‪ ،‬صـ ‪2‬‬

‫�صدر بيان �سيا�سي عن ال�شيخ �أحمد بن‬ ‫فريد ال�صرمية �أعلن فيه االن�سحاب‬ ‫النهائي من م�ؤمتر احلوار اليمني يف‬ ‫�صنعاء ‪.‬‬ ‫وقال ال�صرمية ‪:‬يعلم اجلميع �إنني‬ ‫بعثت بر�سالة �إىل الرئي�س اليمني‬ ‫عبدربة من�صور هادي وهيئة رئا�سة‬ ‫هذا امل�ؤمتر يف ‪� 19‬أبريل ‪2013‬م حددت‬ ‫فيها موقفي من جمريات م�ؤمتر‬ ‫احلوار يف �صنعاء وطالبت بت�صحيح‬ ‫م�سار هذا احلوار ‪...‬‬

‫قالت ال�سيا�سية اليمنية البارزة ال�سيدة �أمل با�شا ان مهند�سو‬ ‫ال�صواريخ ومهند�سو الطريان من اجلنوب �سكنوا بعد الوحدة يف‬ ‫دكاكني ب�صنعاء بعد ان �سرحوا من وظائفهم ‪ .....‬صـ‬

‫صـ ‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫�إحتفاالت يف الذكرى الثانية لتحرير جبل العر هيئة علماء اليمن ‪ :‬تقرير امل�صري ي�ؤدي اىل الكفر والهالك‬ ‫املحور ‪ -‬خاص‪.‬‬

‫املحور ‪ -‬خاص‪.‬‬ ‫�إحتفل الآالف من �أبناء يافع واجلنوب �صباح يوم اخلمي�س املا�ضي بالذكرى‬ ‫الثانية للإنت�صار يف معركة جبل العر على وحدات من جي�ش الإحتالل امليني ‪.‬‬ ‫حيث نظمت تظاهرة على �سفح قمة جبل العر ‪......‬‬ ‫صـ ‪2‬‬

‫قال الناطق الر�سمي با�سم هيئة علماء اليمن ان حق تقرير امل�صري الذي يرفعه‬ ‫اجلنوبيني اليوم �شعار باطل وال يجوز �شرعاً م�ستدال بع�ض الآيات من القر�آن الكرمي‪.‬‬ ‫واو�ضح الدكتور عبدامللك ح�سني التاج يف مقال ن�شرته و�سائل االعالم اليمنية " ن�سمع‬ ‫اليوم عبارة (حق تقرير امل�صري) متداولة على الأل�سن دون معرفة ‪..‬‬ ‫صـ ‪2‬‬

‫حال العامل اجلنوبي يف عيد العمال ملف كهرباء م‪/‬عدن ‪:‬اال�سباب ‪,‬امل�شاكل ‪,‬احللول‬

‫املحور ‪ -‬متابعات‪.‬‬

‫املحور ‪-‬حتقيق عبداهلل الشكلي ‪:‬‬

‫بني عاطل يف الداخل وم�ضايق يف اخلارج ‪ ,‬عمال الداخل‬ ‫‪ ,‬عاطلني اليجدون عمل ي�ضمن املعي�شة و مبعدين ق�سراً‬ ‫من و�ضائفهم بعد تدمري من�شائتهم التي يعملون فيها‬ ‫‪,‬وعمال مغرتبني يف اخلـارج و�ضعهم مليء‬ ‫تقرير صـ ‪4‬‬ ‫بامل�ضايقات‪..‬‬

‫ا�ستكمال للتحقيق امليداين ل�صحيفة املحور ب�شان‬ ‫كهرباء حمافظة عدن ‪ ,‬ومن خالل النزول امليداين‬ ‫ل�صحيفة املحور ‪� ,‬سنحاول ر�صد مان�ستطيع من‬ ‫اال�سباب ‪,‬امل�شاكل ‪,‬وكيفية حلولها ومعاجلتها ‪..‬‬

‫صـ ‪3‬‬

‫ابناء اجلنوب ي�ؤدون جمعة ر�سالة املليونية ال�ساد�سة ل�شعب اجلنوب‬

‫مدير �إذاعة عدن ‪ : 24‬الإذاعة هي ملك لل�شعب اجلنوبي‬ ‫املحور ‪ -‬خاص‪.‬‬

‫املحور ‪ /‬متابعات ‪.‬‬

‫يف ات�صال مع �صحيفة املحور اجلنوبي �أكد مدير �إذاعة " عدن ‪"24‬‬ ‫حممد الهم�شري �أن �إذاعة عدن ت�أ�س�ست لتكون رافداً �إعالمياً جنوبياً‬ ‫وحتمل هدف التحرير واال�ستقالل للجنوب املحتل وهذ الإذاعة‬ ‫�ستكون �صوت ال�شعب اجلنوبي التي �ستو�صل هموم ال�شعب بكل‬ ‫�شفافية وما هي �إال ملك لل�شعب اجلنوبي ‪,‬و�أكد الهم�شري �أنهم يف‬ ‫هذه الفرتة �ستكون جتريبية من خاللها صـ ‪4‬‬

‫املحور ‪ -‬خاص‪.‬‬

‫احت�شد الآالف من �أبناء اجلنوب لأداء خطبتي و�صالة‬ ‫"جمعة ر�سالة املليونية ال�ساد�سة ل�شعب اجلنوب " يف �شارع‬ ‫ال�شهيد مدرم مبدينة املعال التي �ألقاها ف�ضيلة ال�شيخ‬ ‫و�ضاح عمر ال�صبيحي ‪.‬‬ ‫وقال خطيب اجلمعه ال�شيخ الل�صبيحي ان املليونية‬ ‫ال�ساد�سة بعثت بر�سائل عديدة والر�سالة الأوىل �أكد فيها‬ ‫ال�شعب اجلنوبي على �سلمية ثورتهم وف�ضحوا من يقول‬ ‫غري ذالك وكان الت�أكيد على وحدة الهدف ومن �ضمن‬ ‫الر�سائل ت�أكيد للعامل بان �شعب اجلنوب هو �صاحب القرار‬ ‫وان ال�شعب اجلنوبي لن يحيد عن مبد�أ وهدف التحرير‬ ‫واال�ستقالل ‪.‬‬ ‫صـ ‪2‬‬


‫االخبار‬

‫العدد (‪ )16‬ال�سبت‪/4‬مايو‪ 2013/‬م ‪-‬املوافق‪ / 24‬جمادي الآخر‪1434/‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫‪2‬‬

‫املحفد حتيي يوم اال�سري اجلنوبي مظاهرات يف يوم اال�سري اجلنوبي يف احور �شقرة حتيي يوم اال�سري وت�ستنكر نفي اال�سريين اجلنوبيني بنان واالغربي‬ ‫وت�ستنكر �إبعاد اجلنوبيني �إىل املنفى‬

‫املحفد ‪ /‬املحور ‪ /‬ناصر عاطف ‪.‬‬ ‫�شهدت مديرية املحفد مبحافظة �أبني م�سريه ومهرجان خطابي �إحياء‬ ‫ليوم الأ�سري اجلنوبي نظمه جمل�س احلراك ال�سلمي واحتاد ال�شباب اجلنوبي‬ ‫الذي اعتاد عليه �أبناء مديرية املحفد خا�صة و اجلنوب عامه كل يوم خمي�س‬ ‫حيث جابت امل�سرية ال�شوارع الرئي�سية للمدينه ورددت امل�شاركون بامل�سرية‬ ‫الهتافات الثورية وال�شعارات املنددة بجرائم املحتل اليمني ورفعوا �صور ال�شهداء‬ ‫واملعتقلني وطالبوا بالإفراج عن باقي املعتقلني و�أدانوا ملا تعر�ضوا له ال�شيخ‬ ‫ح�سن بنان والقيادي بج�أ�ش الأغربي من نفي عن وطنهم �إىل العا�صمة امل�صرية‬ ‫القاهرة ورفعت الفتات تطالب القيادات باخلارج بر�ص ال�صفوفوالتوحد الجل‬ ‫اجلنوب ‪,‬وعقب انتهاء امل�سرية مهرجان بداء ب�آيات من الذكر احلكيم ثم القيت‬ ‫العديد من الكلمات لقيادات احلراك يف املديرية‪ ,‬ت�ضامنوا خاللها مع �أخوننا‬ ‫يف ال�ضالع واملكال الذي يتعر�ضون للقتل والتنكيل من خاللها قبل قوات الأمن‬ ‫و ننددوا بنفي القياديني ال�شيخ بنان ويجا�ش وقالوا �أن هذا الفعل اجلبان من‬ ‫قبل �سلطات االحتالل لن تثنينا عن موا�صلت ن�ضالنا وان هذا العمل يزدننا‬ ‫�إ�صرار على مو�صلة ن�ضالنا حتى التحرير واال�ستقالل‪ , .‬وطالبوا �أي�ضا بالإفراج‬ ‫عن باقي املعتقلني الذين ال يزالون قابعون يف �سجون االحتالل ‪.‬‬

‫احور ‪/‬املحور ‪ /‬عبداهلل‬ ‫الطحر‪.‬‬ ‫�شهدت مديرية احور مبحافظة‬ ‫�أبني م�سريه ومهرجان خطابي �إحياء‬ ‫ليوم الأ�سري اجلنوبي نظمه جمل�س‬ ‫احلراك ال�سلمي الذي اعتاد عليه‬ ‫�أبناء مديرية احور خا�صة و اجلنوب‬ ‫عامه كل يوم خمي�س حيث جابت‬ ‫امل�سرية ال�شوارع الرئي�سية للمدينه‬ ‫ورددت امل�شاركون بامل�سرية الهتافات‬ ‫الثورية وال�شعارات املنددة بجرائم‬ ‫املحتل اليمني ورفعوا �صور ال�شهداء‬ ‫واملعتقلني وطالبوا بالإفراج عن‬ ‫باقي املعتقلني و�أدانوا ملا تعر�ضوا له‬ ‫ال�شيخ ح�سن بنان والقيادي بج�أ�ش‬ ‫الأغربي من نفي عن وطنهم �إىل‬ ‫العا�صمة امل�صرية القاهرة ورفعت‬ ‫الفتات تطالب القيادات باخلارج‬

‫ال�صفوفوالتوحد‬

‫الجل‬

‫بر�ص‬ ‫اجلنوب‬ ‫وعقب انتهاء امل�سرية مهرجان بداء‬ ‫ب�آيات من الذكر احلكيم ثم القيت‬ ‫العديد من الكلمات لقيادات احلراك‬ ‫يف املديرية‬ ‫ت�ضامنوا خاللها مع �أخوننا‬ ‫يف ال�ضالع واملكال الذي يتعر�ضون‬ ‫للقتل والتنكيل من خاللها قبل‬ ‫قوات الأمن و ننددوا بنفي القياديني‬ ‫ال�شيخ بنان ويجا�ش وقالوا �أن هذا‬ ‫الفعل اجلبان من قبل �سلطات‬ ‫االحتالل لن تثنينا عن موا�صلت‬ ‫ن�ضالنا وان هذا العمل يزدننا �إ�صرار‬ ‫على مو�صلة ن�ضالنا حتى التحرير‬ ‫واال�ستقالل‪ ,‬وطالبوا �أي�ضا بالإفراج‬ ‫عن باقي املعتقلني الذين ال يزالون‬ ‫قابعون يف �سجون االحتالل ‪.‬‬

‫شقرة ‪/‬املحور ‪ /‬اشرف وجدي ‪.‬‬ ‫�شهدت مديرية �شقرة ال�ساحلية مبحافظة �أبني‬ ‫م�سريه ومهرجان خطابي �إحياء ليوم الأ�سري‬ ‫اجلنوبي نظمه جمل�س احلراك ال�سلمي واحلركة‬ ‫�أل�شبابيه والطالبية الذي اعتاد عليه �أبناء مديرية‬ ‫�شقرة خا�صة و اجلنوب عامه كل يوم اخلمي�س حيث‬ ‫جابت امل�سرية ال�شوارع الرئي�سية للمدينه ورددت‬ ‫امل�شاركون بامل�سرية الهتافات الثورية وال�شعارات‬ ‫املنددة بجرائم املحتل اليمني ورفعوا �صور ال�شهداء‬ ‫واملعتقلني وطالبوا بالإفراج عن باقي املعتقلني‬ ‫و�أدانوا ملا تعر�ضوا له ال�شيخ ح�سن بنان والقيادي‬ ‫بج�أ�ش الأغربي من نفي عن وطنهم �إىل العا�صمة‬ ‫امل�صرية القاهرة ورفعت الفتات تطالب القيادات‬ ‫باخلارج بر�ص ال�صفوفوالتوحد الجل اجلنوب‬ ‫وعقب انتهاء امل�سرية مهرجان بداء ب�آيات من‬ ‫الذكر احلكيم ثم كلمة لرئي�س املجل�س ب�شقرة نا�صر‬ ‫علي �صلعان قال فيها‬ ‫�أننا مب�سريتنا اليوم نت�ضامن مع �أخوننا يف‬

‫ال�ضالع واملكال الذي يتعر�ضون للقتل والتنكيل من‬ ‫قبل قوات الأمن و نندد بنقي القياديني ال�شيخ بنان‬ ‫ويجا�ش وقال �أن هذا الفعل اجلبان من قبل �سلطات‬ ‫االحتالل لن تثنينا عن موا�صلت ن�ضالنا وان هذا‬ ‫العمل يزدننا �إ�صرار على مو�صلة ن�ضالنا حتى‬ ‫التحرير واال�ستقالل ‪.‬‬ ‫وطالب �صلعان �أي�ضا يف كلمته بالإفراج عن‬ ‫باقي املعتقلني الذين ال يزالون قابعون يف �سجون‬ ‫االحتالل ‪.‬‬

‫تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات‬ ‫الصرمية يقرر ‪...‬‬ ‫وكنت �أتع�شم يف اجلميع �أن ينظرون لق�ضية اجلنوب‬ ‫بعني احلق امل�ستمد من واقع اجلنوب اليوم القائم على‬ ‫االعرتاف بحق تقرير امل�صري وبالتايل ن�شرع جميعاً‬ ‫يف الت�أ�سي�س حلوار جنوبي – �شمايل وفق ماجا يف‬ ‫ر�سالتي املذكورة ‪.‬‬ ‫وا�ضاف ال�صرمية قاي ً‬ ‫ال وبالرغم من كل معطيات‬ ‫م�ؤمتر احلوار يف �صنعاء ف�إننا بذلنا جهد �صادق يف‬ ‫حماولة لتغيري قواعد احلوار مبا يخدم ق�ضية �شعبنا‬ ‫يف اجلنوب دون جدوى لكون وقائع احلوار ت�سري نحو‬ ‫�إعادة �إنتاج منظومة احلكم ال�سابقة يف �صنعاء بعلم‬ ‫كل الأطراف ولدينا كل احلقائق التي ت�ؤكد ذلك‬ ‫و�سنك�شفها يف الوقت املنا�سب ‪.‬‬ ‫وامام ذلك الت�أمر على ق�ضية �شعب اجلنوب يف هذا‬ ‫احلوار ف�أنني قررت القرار النهائي باالن�سحاب الكامل‬ ‫من ما ي�سمى مب�ؤمتر احلوار الوطني يف �صنعاء‬ ‫وي�شمل ذلك القرار االن�سحاب من كل املواقع القيادية‬ ‫التي �شغلتها يف هذا امل�ؤمتر ومل يعد يل �صله بهذا‬ ‫امل�ؤمتر بعد اليوم ‪.‬‬

‫امل باشا‪...‬‬ ‫و�أو�ضحت رئي�سة منتدى ال�شقائق العربي حلقوق‬ ‫الإن�سان " احد الدكاكني يف �صنعاء ي�سكن فيها مهند�سو‬ ‫�صواريخ ومهند�سو طريان من اجلنوب ‪ ،‬يعني بالفعل‬ ‫�شيء م�ؤمل ان تكون مثل هذه الكفاءات الوطنية التي هي‬ ‫من العقول التي كان يجب ا�ستثمارها ت�صبح من قاطني‬ ‫الدكاكني يف بلد فقري ا�ص ً‬ ‫ال يف القدرات ويف اخلربات‪.‬‬ ‫و�أكدت " يجب ان ندرك اهمية الق�ضية اجلنوبية واهمية‬ ‫حلها ب�سرعة‪ ،‬فم�شكلة الق�ضية اجلنوبية هي انها لن حُتل‬ ‫اال ب�سرعة حل امل�شكالت العالقة اىل اليوم‪ ..‬م�ضيفة‬ ‫"فاليوم مث ً‬ ‫ال عر�ض فيلم مذهل عن معاناة اجلنوب‬ ‫اخر�س اجلميع عن عدن حتديداً والتي مت فيه حتديد‬ ‫الكثري من املواقع واالرا�ضي وامل�ساحات املائية وال�شط�آن‬ ‫التي مت اال�ستيالء واال�ستحواذ عليها �سواء كان مبكرمات‬ ‫رئا�سية او بو�ضع اليد وهذا �شيء خمجل للغاية ومن مل‬ ‫ير هذا الفيلم ويت�أثر مبا فيه من م� ٍآ�س �أعتقد انه لي�س‬ ‫بب�شر"‪.‬‬ ‫وقالت با�شا يف �سياق حوار ن�شرته �صحيفة (اجلمهورية )‬ ‫اليمنية الر�سمية " جند مثل هذا النهب املنظم ل�شيوخ‬ ‫قبائل وقادة ع�سكريني ول�شخ�صيات مدنية �شيء م�ؤ�سف‬ ‫وم�أ�ساوي‪ ,‬يعني الكل تكالب على اجلنوب وا�صبح بالفعل‬ ‫مائدة �سائغة لكل من هب اليه بعد حرب ‪94‬م"‪.‬‬ ‫و�أكدت "اذا مل تتم معاجلة هذا الو�ضع امل�ؤ�سف بالإ�ضافة‬ ‫اىل معاجلة او�ضاع اجلنوبيني انف�سهم الذين مت‬ ‫اال�ستغناءعنهممنالقواتالع�سكريةواالمنيةواملدنيةاذا‬ ‫كان عدد ه�ؤالء اكرث من ثمانني الف �شخ�ص يعني ثمانني‬ ‫�أ�سرة عانت كل هذه ال�سنني‪ ،‬هذا الو�ضع جعل اعيننا تدمع‬ ‫ونحن ن�شاهد هذا الفيلم الوثائقي‪.‬‬ ‫وقالت "التقيت ب�إحدى ال�شابات التي كانت تقوم بعمل‬ ‫بحث حول البطالة يف اليمن وعن حالة �سكان الدكاكني‬

‫يف �صنعاء ومن ي�سكن الدكاكني‪ ,‬وهذه ظاهرة رمبا هي‬ ‫الوحيدة يف اليمن فال توجد بيوت او �شقق مع البع�ض او‬ ‫ال توجد معهم امكانات للإيجار في�ضطرون اىل ال�سكن‬ ‫يف دكان مع جمموعة من النا�س‪ ,‬هذه الفتاة �أجرت درا�سة‬ ‫ملعرفة هوية �سكان الدكاكني فكانت نتائج الدرا�سة م�ؤملة‪.‬‬ ‫وت�ضيف با�شا " قالت يل الباحثة ‪ :‬تخيلي ب�أن احد‬ ‫الدكاكني ي�سكن فيها مهند�سو �صواريخ ومهند�سو طريان‬ ‫من اجلنوب ‪ ،‬يعني بالفعل �شيء م�ؤمل ان تكون مثل هذه‬ ‫الكفاءات الوطنية التي هي من العقول التي كان يجب‬ ‫ا�ستثمارها ت�صبح من قاطني الدكاكني يف بلد فقري ا�ص ً‬ ‫ال‬ ‫يف القدرات ويف اخلربات"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت اىل ان "مثل هذه القدرات مت احالتها اىل‬ ‫الدكاكني فقط لأنها �سرحت من وظائفها من اجلنوب‬ ‫ودفعت ثمن �صراع �سيا�سي لقادة مل يح�سنوا ادارة هذا‬ ‫البلد"‪.‬‬

‫فتوى جديدة لإلصالح ‪...‬‬ ‫الفرق بيننا �أمة الإ�سالم وبني الأمم الأخرى‪ ،‬ومن‬ ‫الذي له حق تقرير امل�صري ومن الذي له احلق يف‬ ‫توجيه الأهواء والرغبات؟‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الناطق الر�سمي با�سم هيئة علماء اليمن "‬ ‫نحن نعلم �أن الذي يقرر م�صرينا‪ ،‬وتكون رغباتنا‬ ‫و�أهوا�ؤنا تابعة له هو �شرع اهلل تعاىل بت�سليم مطلق‬ ‫ال يبقى يف النف�س معه حرج‪ ،‬ال �شمال وال جنوب وال‬ ‫�شرق وال غرب "‪.‬‬ ‫وقال التاج "من هذا امل�صري ‪ ,‬امل�صري الذي �أمر اهلل‬ ‫به هو وحدة ال�صف واجتماع الكلمة ونبذ الفرقة‬ ‫على م�ستوى الأ�سرة والقرية واملجموعة والدولة‬ ‫والأمة قال تعاىل ‪�( :‬إِ َّن هَذِ ِه �أُ َّمت ُك ْم �أُ َّمة وَاحِ دَة َو�أَ َنا‬ ‫َر ّب ُك ْم َفاعْ ُب ُدونِ )"‪.‬‬ ‫وت�ساءل الدكتور التاج " فهل االنف�صال والفيدرالية‬ ‫والكونفدرالية يحقق هذا؟"‪.‬‬ ‫وتابع يف مقالة "امل�صري الذي يريده اهلل تعاىل منا‬ ‫هو حتكيم �شرعه عند كل اختالف وتنازع ‪ ,‬امل�صري‬ ‫الذي نهى اهلل عنه وامل�ؤدي �إىل خ�سارة الدنيا‬ ‫والآخرة هو طاعة اليهود والن�صارى م�ستد ًال بالآية‬ ‫‪( :‬يَا �أَ ُّيهَا ا َّلذِ ينَ �آ َم ُنوا �إِنْ ُتطِ ي ُعوا ا َّلذِ ينَ َك َف ُروا‬ ‫َي ُر ُدّو ُك ْم َعلَى? �أَعْ قَا ِب ُك ْم َف َت ْن َق ِل ُبوا خَ ا�سِ ِرينَ ‪.).‬‬ ‫وتابع " فهل ال�سماع لهم وطاعتهم يف كل �شئوننا‬ ‫الداخلية وطاعة منظمة العفو الدولية ب�إق�صاء‬ ‫�أحكام ال�شريعة و�إباحة ال�شذوذ يف اليمن يحقق‬ ‫الربح واملكا�سب ؟"‪.‬‬ ‫وا�ضاف " امل�صري �إىل ال�صراع الداخلي والفنت‬ ‫و�سفك الدماء هو تعطيل �شرع اهلل تعاىل ‪,‬امل�صري‬ ‫امل�ؤدي للخوف والفقر وانهيار االقت�صاد والذي‬ ‫حذر اهلل منه هو كفران النعم ومقابلتها بالذنوب‬ ‫واملعا�صي ‪ ,‬امل�صري �إىل انتهاك ال�سيادة وت�سلط‬ ‫الأعداء ونهب الرثوات هو احلكم بغري ما �أنزل‬ ‫اهلل"‪.‬‬ ‫امل�صري امل�ؤدي �إىل الف�شل وذهاب القوة هو التنازع‬ ‫واالختالف ‪ ،‬قال تعاىل ‪َ ( :‬و�أَطِ ي ُعوا هَّ َ‬ ‫الل َو َر�سُ و َل ُه و اََل‬

‫َا�صبرُِ وا �إِ َّن هَّ َ‬ ‫الل َم َع‬ ‫َت َنا َز ُعوا َف َتف َْ�ش ُلوا َو َت ْذه ََب رِيحُ ُك ْم و ْ‬ ‫ال�صا ِب ِرينَ "‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫امل�صري امل�ؤدي �إىل الإ�ضرار بالنف�س وهالكها هو‬ ‫الثالثي البغي�ض‪ :‬البغي والنكث واملكر ‪ ،‬امل�صري �إىل‬ ‫الذل والهوان والكبت هو �أن يتخذ الإن�سان له حدودا‬ ‫غري حدود اهلل ‪ ،‬فال تن�ضبط مواقفه و�أهوا�ؤه‬ ‫بحدود اهلل تعاىل ‪ ،‬قال �سبحانه ‪�( :‬إِ َّن ا َّلذِ ينَ ُيحَ ا ُدّو َن‬ ‫هَّ َ‬ ‫الل َو َر�سُ و َل ُه �أُ ْو َلئ َِك فيِ الأَ َذ ِّل َ‬ ‫ني )"‪.‬‬ ‫و�أكد ان حق تقرير امل�صري " معناه امل�صري �إىل‬ ‫اجلاهلية هو �إحياء الع�صبيات املنتنة املناطقية‬ ‫وغريها ‪� ،‬سواء برفع �شعار ياللمهاجرين �أو‬ ‫ياللأن�صار ‪ ،‬ويا لل�شمال �أو ياللجنوب فقد قال �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم لإبي ذر ـ ر�ضي اهلل عنه ـ عندما رفعها‬ ‫( �إنك امر�ؤ فيك جاهلية )‪ ، .‬فهل ي�صح �أن �أن نتابز‬ ‫بالألقاب ونحيي الع�صبيان اجلاهلية �سواء كانت‬ ‫ع�صبيات مناطقية �أو حزبية �أو غريها ؟"‪ ,‬امل�صري‬ ‫�إىل بغ�ض اهلل و�سخطه هو �إراقة دم م�سلم ظلما‪،‬‬ ‫قال �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ( :‬‏�أبغ�ض النا�س �إىل اهلل‬ ‫ثالثة‪ :‬‏ ‏ملحد ‏ ‏يف ‏ ‏احلرم ‏‪ ،‬‏ومبتغ ‏ ‏يف الإ�سالم �سنة‬ ‫اجلاهلية‪ ،‬ومطلب دم امرئ بغري حق ‏ ‏ليهريق دمه‬ ‫‏)"‪.‬‬ ‫واختتم الدكتور التاج مقال بالقول " م�صرينا �أن‬ ‫ديار امل�سلمني واحدة لي�س فيها حدود م�صطنعة‪،‬‬ ‫ي�ألف فيها امل�سلم �أخاه ويحبه وي�ؤثره على نف�سه‬ ‫وهو عالمة الفالح قال تعاىل‪( :‬وَا َّلذِ ينَ َت َب َّو ُءوا‬ ‫َالميَا َن مِ نْ َق ْب ِل ِه ْم يُحِ ُّبو َن َمنْ هَاجَ َر �إِ َل ْي ِه ْم‬ ‫ال َدّا َر و ْ إِ‬ ‫ما �أُو ُتوا وَيُ�ؤْ ِث ُرو َن‬ ‫و اََل يَجِ ُدو َن فيِ ُ�ص ُدورِهِ ْم حَ اجَ ًة مِ َّ‬ ‫ا�ص ٌة ? َو َمنْ ُيو َق‬ ‫َعلَى? �أَ ْن ُف�سِ ِه ْم َو َل ْو َكا َن ِب ِه ْم خَ �صَ َ‬ ‫�شُ َّح َنفْ�سِ ِه َف�أُو َل?ئ َِك هُ ُم المُْ ْفلِحُ ونَ) ‪ ،‬فهل من �أخوة‬ ‫الإ�سالم اليوم �إحراق �أخيك امل�سلم‪ ،‬و�إتالف ماله‪،‬‬ ‫وم�ضايقته بالعبارات النابية ؟!"‪.‬‬

‫جبل العر ‪..‬‬ ‫�شارك فيها الآالف من �أبناء اجلنوب بيافع رفعوا‬ ‫فيها �أعالم دولة اجلنوب و�صور الرئي�س اجلنوبي‬ ‫علي �سامل البي�ض و�صور ال�شهداء امل�شاركون يف‬ ‫حتريرة ‪ ،‬ورددوا ال�شعارات الثورية اجلنوبية‬ ‫املناوئة لوجود الإحتالل اليمني على �أر�ض اجلنوب‬ ‫مطالبني برحيلة ‪.‬‬ ‫ووجة الرئي�س على �سامل البي�ض ر�سالة حتية اىل‬ ‫�أبناء يافع خا�صة واجلنوب عامة خا�صة يعرب فيها‬ ‫على الن�صر واال�ستب�سال يف معركة حترير العر‬ ‫وطرد قوات االحتالل‪.‬‬ ‫ن�ص ر�سالة الرئي�س علي �سامل البي�ض ‪:‬‬ ‫يا ابنا اجلنوب عامة وابنا يافع خا�صة ايها‬ ‫االبطال االحرار يحق لكم اليوم ان حتتفلوا بهذا‬ ‫الن�صر العظيم بالذكرى الثانية مللحمة الكرامة‬ ‫واال�ستب�سال والثبات يف ا�ستعادة ال�سيطرة الكاملة‬ ‫وحترير جبل العر وطرد قوات االحتالل ‪ ,,‬كم‬ ‫كانت و�ستظل خالدة بطوالتكم بح�صار قوات‬ ‫االحتالل وخو�ض معركة ال�شرف يف جبل العر يف‬

‫يافع الكربياء وال�شموخ و�ستظل االجيال تتحدث‬ ‫م�ستقبال عن هذا االنت�صار الذي جدد بطوالت‬ ‫االجداد االوائل ‪,,‬وبهذه املنا�سبة العظيمة نتوجه‬ ‫اليكم بالتحايا القلبية وال�شكر والتقدير والعرفان‬ ‫اىل ابنا يافع االبطال البوا�سل واىل اولئك الفر�سان‬ ‫الذي لبوا نداء الواجب من عدن وحلج وردفان‬ ‫وال�ضالع وال�شعيب وابني و�شبوه وارجاء اجلنوب‬ ‫و�شكلوا �سياجا منيع للدفاع عن يافع وطرد املحتل‬ ‫ور�سم بطولة جديده ي�شهد لها التاريخ ‪ ,,‬وبهذه‬ ‫املنا�سبة علينا ا�ستلهام تلك امل�أثر البطولية والنتائج‬ ‫املثمرة والتالحم الكفاحي ور�ص ال�صفوف هو‬ ‫مفتاح االنت�صارات ‪,,‬و�أن االرادة والعزمية والثبات‬ ‫حتطم االلة الع�سكرية وتر�سانة االحتالل وقد‬ ‫ر�سم اجلنوبيني �صفحات نا�صعة يف املا�ضي يف قهر‬ ‫اال�ستعمار ب�شحة االمكانات ولكن بامتالك العزمية‬ ‫وعدالة الق�ضية وما�شهده جبل العر ال�شامخ‬ ‫قبل عامني من بطوالت ماهو اال امتداد لذلك‬ ‫التاريخ الن�ضايل اجلنوبي ‪ ,,‬حتية الولئك ال�شهداء‬ ‫واجلرحى ال�شجعان الذين �سطروا بدمائهم عنوان‬ ‫ن�صر اجلنوب القادم حتية لرجال املقاومة امليدانية‬ ‫الذين ابلو بالء ح�سنا يف ملحمة جبل العر وانها‬ ‫لثورة حتى الن�صر ‪.‬‬

‫ابناء اجلنوب يؤدون ‪...‬‬ ‫ودعاء خطيب �أجلمعه ال�شعب اجلنوبي اىل معاهدة‬ ‫اهلل تعاىل قبل معاهدة الب�شر وان ي�سريوا حتى‬ ‫حتقيق التحرير واال�ستقالل ومعاهدة ال�شهداء‬ ‫الذي دفعوا �أرواحهم من اجل حترير هذه الوطن‬ ‫املحتل وان ي�سريوا على درب ال�شهداء ‪.‬‬ ‫ووجه ر�سالة اىل القيادات اجلنوبية على التجمع‬ ‫ومل ال�شمل فلوال ال�شعب ما تكلمت القيادات فلوال‬ ‫ان خرجت ال�شعوب احلرة ملا خرجت القيادات فيجب‬ ‫ان يحرتموا �شعوبهم ودعاهم اىل تتويج ن�ضالهم‬ ‫بتوحيد ال�صف نحو هدف التحرير واال�ستقالل‬ ‫والبد لهم ان يقفوا وقفة واحدة فالقائد ال�صادق‬ ‫هو من يحرتم �شعبة وال ينجر للخالفات ‪.‬‬ ‫وعقب االنتهاء من خطبتي و�صالة اجلمعه خرجت‬ ‫م�سرية جابت ال�شارع الرئي�سي وال�شوارع الفرعية له‬ ‫حاملة علم دولة اجلنوب و�صور ال�شهداء مرددين‬ ‫الهتافات اجلنوبية الثورية التي تطالب بالتحرير‬ ‫واال�ستقالل وا�ستعادة الدولة ‪.‬‬

‫عقيد ميين ‪...‬‬

‫قائد احدى الكتائب الع�سكرية يف مع�سكر العند مبنع‬ ‫وجبة الغداء عن الع�شرات من اجلنود اجلنوبيني‬ ‫املنتمني ملناطق ال�صبيحة وكر�ش والعند وامل�سيمري‬ ‫والقيام بطردهم ناعتاً اياهم باالنف�صاليني واحلقراء‬ ‫‪ .‬حد و�صف امل�صادر ‪.‬‬ ‫واندلعت م�شادات كالمية بني جنود جنوبيني و�آخرين‬ ‫�شماليني على خلفية تلك االحداث التي �شهدها‬ ‫مع�سكر العند يوم االربعاء كادت ان ت�ؤدي اىل تقاتل‬ ‫بني اجلانبني قبل التدخل من قيادة املع�سكر ‪.‬‬

‫حتويل مدرسة ‪...‬‬ ‫من قبل قيادة مع�سكر جبل حديد ‪.‬‬ ‫وقال الفريق الذي نزل �إىل موقع املدر�سة لل�صحيفة‬ ‫�إن قائد مع�سكر جبل حديد‪ ،‬قام بتحويل املدر�سة‪,‬‬ ‫التي در�س فيها عدد من القيادات يف املنطقة من‬ ‫بينهم ال�سلطان قابو�س و�أقام فيها الزعيم �سعد زغلول‬ ‫يف الطريق �إىل منفاه بجزيرة �سي�شل‪� ,‬إىل �سكن خا�ص‬ ‫به‪ ،‬حيث بدا وا�ضحا تغيري النوافذ امل�شبكة القدمية‬ ‫باللون الأخ�ضر وا�ستبدال �أخرى بها من معدن‬ ‫االملنيوم وطالء بع�ضها باللون الأبي�ض‪.‬‬ ‫وتابع املنتدى‪ :‬ذهبنا �إىل قيادة املع�سكر يوم االثنني‬ ‫‪�29‬أبريل‪2013‬م‪ ،‬ومل ن�ستطع احل�صول على معلومات‬ ‫دقيقة من قيادته التي با�شرت بالتهجم على �أع�ضاء‬ ‫املنتدى بحجة �أن املبنى موقع ع�سكري‪ ،‬وقال قائده‬ ‫ب�أن هناك �أوامر �صرفت له من قبل القيادة ال�سابقة‬ ‫للمنطقة اجلنوبية ومدير اال�ستخبارات الع�سكرية‬ ‫لل�سكن يف املدر�سة منذ �أكرث من �شهرين‪.‬‬

‫مدير إذاعة عدن ‪.... 24‬‬ ‫�سنتالفا كل الأخطاء الفنية التي ميكن ان تواجهها‬ ‫الإذاعة وقال �أنهم خالل هذه الفرتة �سيبثوا �أغاين‬ ‫جنوبية من خمتلف مناطق اجلنوب للمحافظة على‬ ‫الرتاث اجلنوبي الذي مت تهمي�شه خالل الفرتات‬ ‫املا�ضية ‪ ،‬و�ست�شمل بع�ض الربامج اخلفيفة وعناوين‬ ‫الأخبار التي �سوف يتم بثها كل ربع �ساعة ب�إال�ضافة‬ ‫�إىل ن�شرة �أخبار مف�صلة عند ال�ساعة الثامنة م�ساء‬ ‫كل يوم ابتدا ًء من الأ�سبوع القادم ‪.‬‬ ‫وقد بد�أت �إذاعة عدن ‪ 24‬بثها التجريبي عرب‬ ‫مدار النايل �سات يوم الأربعاء املا�ضي من مدينة‬ ‫القاهرة يف م�صر عرب مدار النايل �سات على تردد‬ ‫‪11353‬عمودي معدل ت�صحيح اخلط�أ ‪ 6/5‬وذلك‬ ‫عرب الباقات الإذاعية كما ميكن اال�ستماع �إىل البث‬ ‫الإذاعي عرب االنرتنت من خالل موقع الإذاعة ‪.‬‬

‫تشييع الشهيد الطفل ‪..‬‬ ‫بعد �أن تعر�ض لطلق ناري من قبل قوات من‬ ‫املركزي نتيجة ل�ضرب الع�شوائي مبنطقة دي�س‬ ‫املكال‪ ،‬حيث �أ�صيب بر�صا�صة يف ر�أ�سه �أ�سعف على‬ ‫�أثرها مل�ست�شفى بن �سيناء وفارق احلياة االثنني‪.‬‬ ‫وقد �شهدت منطقة فوه ح�ضور الآالف من �أبناء‬ ‫ح�ضرموت وال�شخ�صيات االجتماعية وقيادات‬ ‫احلراك اجلنوبي الذين �أدوا ال�صالة على روح‬ ‫ال�شهيد مب�سجد م�ست�شفى ابن �سيناء ومت نقل‬ ‫اجلثمان مبوكب جنائزي مهيب �شاركت فيه‬ ‫الع�شرات من ال�سيارات والدرجات النارية �إىل‬ ‫مقربة امبيخة مبنطقة فوه مبدينة املكال حيث‬ ‫ووري جثمانه الرثى وقد حمل امل�شجعون يف‬ ‫اجلنازة �أعالم اجلنوب والأعالم ال�سود‪.‬‬


‫حتقيقات‬

‫العدد (‪ )16‬ال�سبت‪/4‬مايو‪ 2013/‬م ‪-‬املوافق‪ / 24‬جمادي الآخر‪1434/‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫‪3‬‬

‫ا�ستطالع �أو�ضاع �إدارة الكهرباء م‪/‬عدن‬

‫ملف كهرباء العاصمة عدن ‪ ..‬املشاكل واألسباب واحللول‬ ‫حمطة احل�سوة لإنتاج الكهرباء‬ ‫(املحطة البخارية)‬

‫حتقيق ‪ /‬عبد اهلل ال�شكلي‬

‫وت�سليط ال�ضوء على هذه املن�شاءةاحليوية‬ ‫‪,‬يعترب واجب اخالقي ومهني لو�ضع‬ ‫حد لالهمال والعبث بارواح وممتلكات‬ ‫املواطنيني ومعاناتهم ‪,‬وكانت احللقةاالوىل‬ ‫او املرحلة االوىل زيارة وا�ستطالع حمطة‬ ‫كهرباءاملن�صورة وخورمك�سر ‪,‬و�ستكون هذه‬ ‫احللقة الثانية للتحقيق ‪.‬‬ ‫"حمطة احل�سوة الكهروحرارية"‬

‫خمــازن املحطة خاليــة م ــن قط ــع الغيــار‬ ‫وراجع الكهرباء يخرج حمطتنا عن‬ ‫اجلاهزية‬ ‫املركزية هي ال�سبب يف الكثري من‬ ‫م�شاكلنا‬ ‫ات�صلت بالأخ‪ /‬يا�سني �سامل �سلومي‬ ‫فني ت�شغيل و�أخربت عن طلبي مبقابلة‬ ‫مدير حمطة احل�سوة (البخارية) ب�سبب‬ ‫انقطاعات الكهرباء امل�ستمرة ومعاناة‬ ‫النا�س وال�ضجة الإعالمية وح�سب علمي‬ ‫�أن �أخر خرب نقل عن مدير حمطة احل�سوة‬ ‫للكهرباء �أ�صغر حممد ح�سني �أنه نفى �أي‬ ‫�صلة ملحطة احل�سوة يف توقيف منظومة‬ ‫الكهرباء يف اجلمهورية حيث نفى الرجل‬ ‫هذا اخلرب وقال ل�سنا ال�شماعة التي تتحمل‬ ‫تق�صري الآخرين وكل ما يف الأمر �أن هناك‬ ‫راجع من حمطة ريجل خور مك�سر �أدى‬ ‫�إىل �إحلاق �أ�ضرار مبحطتنا حيث �أدى �إىل‬ ‫توقفها وطول ليلة ما قبل �أم�س كان العمل‬ ‫يف هذا العطل حتى عادت املحطة �إىل العمل‬ ‫مرة �أخرى حيث ات�صلت بالأخ يا�سني الذي‬ ‫�أبدى موافقته وطلب مني االت�صال‪.‬‬ ‫�أخذت �أوراقي �صباح هذا اليوم اخلمي�س‬ ‫بتاريخ ‪� 25‬أبريل ‪2013‬م وتوجهت �إىل‬ ‫املحطة البخارية لتوليد الكهرباء ويف‬ ‫احلقيقة كانت لدي معلومات �سابقة‬ ‫ا�ستقيتها بطريقتي اخلا�صة تفيد ‪:‬‬ ‫�أن حمطة احل�سوة كانت تنتج ‪ 120‬ميجا‬ ‫وات يف ال�سابق الآن تنتج من ‪85 – 75‬‬ ‫ميجا اثنني مولدات رو�سي وواحد �صيني‬ ‫ب�سبب نق�ص البخار وا�ستعانوا بدل البخار‬ ‫لت�شغيل املولدات ببطاريات وهكذا حلول‬ ‫مينية غري منتجة على امل�ستوى البعيد‬ ‫وال�سبب عدم توفر قطع الغيار للغاليات‬ ‫واملولدات وكما هو معروف �أن �إنتاج‬ ‫الكهرباء يعني �صيانة يعني قطع غيار‬ ‫ت�شغيلية وقطع غيار �صيانة ‪.‬‬ ‫ذهبت كما ذكرت لكم �إىل حمطة احل�سوة‬ ‫�س�ألت عن مدير املحطة قال دليلي �أن‬ ‫املهند�س �أ�صغر حممد ح�سني روح مع‬ ‫العمال كان مناوب معهم ونزل ال�صباح‬ ‫و�س�ألته عن نائب املدير وقال ال يوجد نائب‬ ‫مدير قلت له مدير ال�صيانة قال ال نقدر‬ ‫البد من الدخول عرب بوابة املدير وعند‬ ‫البوابة قابلت اثنني من عمال ال�صيانة‬ ‫�س�ألتهم و�أفادوين ب�أنهم عمال �صيانة يف‬ ‫املحطة البخارية لإنتاج الكهرباء وذكروا‬ ‫يل ما �سبق و�أن قلته من م�صادري اخلا�صة‬ ‫والتي تتلخ�ص يف �أن املولدات التي تعمل‬ ‫هي ثالث مولدات مولد �صيني ا�شرتي‬ ‫م�ؤخراً ينتج ‪ 60‬ميجا ومولدين رو�سي‬ ‫ينتجو ‪ 25‬ميجا و�أن املولدات بحاجة �إىل‬ ‫�صيانة دورية و�شهرية بعد ثالثة �آالف‬

‫(احللقة ‪)2‬‬

‫�ساعة و�صيانة ن�صف �سنوية و�صيانة �سنوية‬ ‫(�أوفرهول) ال�صيانة جترى بعدد ال�ساعات‬

‫�ضرورة ا�ستقالل‬ ‫كهرباء عدن مالياً و�إدارياً ‪.‬‬

‫و�صلنا �إليه خا�صة و�أن املمولني موجودين‬ ‫وهناك �أموال �أي�ضاً تر�صد يف الربنامج‬

‫خمــازن املحطة خاليــة مـــن قطـــع الغيــار‬ ‫وراجع الكهرباء يخرج حمطتنا عن اجلاهزية‬ ‫املركزية هي ال�سبب يف الكثري من م�شاكلنا‬ ‫و�أنه ال يوجد قطع غيار ال ت�شغيلية وال‬ ‫�صيانة وامل�ستودعات فارغة وثالثة مولدات‬ ‫متوقفة منتظرة قطع الغيار قال �أنهم‬ ‫ن�سيوا الكروت التي كانوا ي�سجلوا عليها‬ ‫يوم وتاريخ �إجراء ال�صيانة وعدد ال�ساعات‬ ‫الت�شغيلية �أيام اخلرباء الرو�س بانتظام‬ ‫�أيام وراحت زي الثواين كما قالت كوكب‬ ‫ال�شرق �أم كلثوم ‪ .‬هزيت ر�أي يف �أ�سى نعم‬ ‫ذهبت دولة الإدارة واالن�ضباط مل يبقى لنا‬ ‫�إال الفهلوة الغبية مع الأ�سف ‪.‬‬ ‫نحن الآن ومن خالل جولتنا امليدانية‬ ‫من حمطة املن�صورة ابتدا ًء �إىل حمطة‬ ‫خور مك�سر �إىل حمطة احل�سوة الحظنا‬ ‫املعاناة واحدة املركزية ال�شديدة �إنتاج طاقة‬ ‫كهربائية بدون ثمن وعائدات الكهرباء‬ ‫وعدن تذهب �إىل وزارة الكهرباء وال يعلم‬ ‫�أوجه �صرفها وامل�ستودعات خالية من‬ ‫قطع الغيار ولو تريد ت�أخذ �أب�سط قطعة‬ ‫عليك باالت�صال ب�صنعاء وهات يا متابعات‬ ‫نظام تركي قدمي يربط الأمور باال�ستانة‬ ‫(ا�سطنبول حالياً)‪.‬‬ ‫حزمت �أوراقي و�أوداجي منتفخة من‬ ‫الغ�ضب هذا الظلم والتع�سف الذي ميار�س‬ ‫على عدن بلد النظام والقانون بلد الكهرباء‬ ‫وهذا املواطن الذي يعاين لي�س من انقطاع‬ ‫الكهرباء فح�سب ولكن �إذا �أجرينا عملية‬ ‫ح�سابية على القطع والأجهزة الكهربائية‬ ‫التي خربت بف�ضل االنقطاعات املتكررة‬ ‫واملواد الغذائية التي �أتلفت لقدرت مبئات‬ ‫املليارات من الرياالت و�أ�صبحت نكته‬ ‫لدى العامة انتبه معك راجع معناه �أنتبه‬ ‫لأدواتك الكهربائية وموادك الغذائية ‪.‬‬ ‫وال�س�ؤال هو من امل�س�ؤول عن هذا العبث‬ ‫هل املق�صود بتعطيل املحطات هو ا�ستقالل‬ ‫االختناقات وبيع الكهرباء للدولة ب�سعر‬ ‫خم�سة ريال للكيلوا وات بال�ساعة وال�ساعة‬ ‫بـ ‪ 5‬جنيه واحل�سابة حت�سب التي يبيعها‬ ‫�أخو وزير التخطيط ال�سعدي عرب �شركته‬ ‫اخلا�صة (ابت�سم �أنته يف اليمن) بلد‬ ‫العجائب ‪.‬‬ ‫جلنة برئا�سة �سامل باحكيم تقرتح �إعادة‬ ‫ت�أهيل حمطتي املن�صورة وخور مك�سر ‪.‬‬

‫تزويد دعن بـ ‪ 130‬ميجاوات خالل‬ ‫ال�صيف‬ ‫قررت التوا�صل مع مدير الكهرباء‬ ‫ومقابلته لتحقق من �صحة املعلومات‬ ‫التي جمعتها فات�صلت بالأخ‪� /‬شكيب حمود‬ ‫والذي قام م�شكوراً برتتيب هذه املقابلة يف‬ ‫املنطقة الثالثة والذي �أفاد ب�أن الأخ‪� /‬سامل‬ ‫باحكيم م�ست�شار الكهرباء وهو �شخ�صية‬ ‫اجتماعية معروفة ومهند�س كهرباء قدمي‬ ‫وهو م�ست�شار وزير الكهرباء قد ر�أ�س جلنة‬ ‫مكلفة من الوزير لال�ستطالع عن كهرباء‬ ‫عدن ورفع تقرير بذلك حيث جاء يف‬ ‫التقرير �إعادة ت�أهيل حمطتي املن�صورة‬ ‫وخور مك�سر وعلى ما مت ذلك تزود عدن‬ ‫بـ ‪ 130‬ميجا عن طريق ال�شراء لتغطية‬ ‫العجز خالل ال�صيف ويتم �إن�شاء حمطة‬ ‫تعمل باملازوت �أو الغاز لتغطية الناق�ص‬ ‫والتخل�ص من الإيجار والرجل م�شهود‬ ‫له ومعروف بنزاهته وخربته و�أو�صى �أن‬ ‫تعطى لكهرباء عدن ا�ستقالل مايل و�إداري‬ ‫كما كانت �سابقاً لأن املركزية احلالية هي‬ ‫�سبب امل�شاكل التي تعاين منها كهرباء‬ ‫حمافظة عدن‪.‬‬ ‫ويجدر بالذكر �أنه �صدر قرار جمل�س‬ ‫الوزراء رقم (‪2012/263‬م‪ 9‬الذي �أعطى‬ ‫اال�ستقالل املايل والإداري للكهرباء عدن‬ ‫وهنا جاءت الطامة الكربى بالن�سبة‬ ‫للمركز (وزارةا لكهرباء) التي عملت على‬ ‫عرقلة هذا القرار وحتى اليوم ونحن‬ ‫ب�صدد البحث عن الفتوى القانونية التي‬ ‫ت�ؤهلنا لأن نت�صرف من �إيرادات امل�ؤ�س�سة‬ ‫(من ح�ساب م�ؤ�س�سة الكهرباء) مبا ميكننا‬ ‫من حل م�شاكلنا و�إن �شاء اهلل نتح�صل على‬ ‫هذه الفتوى يف القريب العاجل‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص كهرباء حمافظة عدن‬ ‫حمطات التوليد‪ ،‬وال�شبكة الكهربائية‪،‬‬ ‫(التوزيع) فهي متقادمة ومل تطر�أ عليها‬ ‫�أي جتديد وهناك م�شاريع �إ�سرتاتيجية مل‬ ‫تنفذ موجودة يف الأوراق ومطروحة على‬ ‫الرفوف ‪.‬‬ ‫ولو عملنا بالدرا�سات املقدمة ووافقنا‬ ‫املركز على ذلك ملا و�صلنا �إىل احلال الذي‬

‫اال�ستثماري ال ي�ستفاد منها ب�سبب اخللل‬ ‫الكبري يف وزارة الكهرباء ونحن نعاين‬ ‫املركزية ال�شديدة لأننا ال ن�ستطيع مترير‬ ‫�أي �شيء �إال عربهم والدليل �أن املحطات‬ ‫بدون قطع غيار من ُذ ع�شر �سنوات‪ ،‬و�أفاد‬ ‫املدير العام للكهرباء عدن ب�أن م�ؤ�س�سة‬ ‫الكهرباء عدن اعتربت وك�أنها فرع من‬ ‫الفروع يف �صعدة �أو حجة وحددوا لنا‬ ‫موازنة مل تزد وال ريال واحد من ‪2004‬م‬ ‫و�إيراد امل�ؤ�س�سة يورد �إىل ح�ساب عام تابع‬ ‫للإدارة العامة يف �صنعاء وبعد ذلك هم‬ ‫يت�صدقوا علينا باملوازنة ال�شهرية ولو‬ ‫ح�صل خلل فني يتم الرفع �إىل الإدارة‬ ‫العامة وهات يا متابعة ويف الغالب ال ن�صل‬ ‫�إىل �شيء وال يح�سبوا لنا قيمة �إهالك وال‬ ‫�إيجار طاقة وال قيمة وقود خلونا هكذا‬ ‫كما خلقنا ربي بينما �إيرادات م�ؤ�س�سة‬ ‫الكهرباء ت�صرف من قبل املركز بطريقة‬ ‫غري معروفة علماً �أن �إيراد عدن ‪2012‬م‬ ‫و�صل �إىل ‪ 12‬مليار ريال وال�صرفيات على‬ ‫كهرباء عدن وحمطاتها ال يتجاوز �ستة‬ ‫مليارات ريال‪.‬‬ ‫وقد طلبنا اال�ستقالل املايل والإداري‬ ‫لكهرباء عدن وحت�سني الو�ضع حيث �صدر‬ ‫قرار من جمل�س الوزراء بذلك كما �أ�سلفنا‬ ‫وح�صلنا على اال�ستقالل املايل والإداري‬ ‫بتوجيهات من جمل�س الوزراء وفتحنا‬ ‫ح�ساب خا�ص بنا يف البنك لكننا مل ن�ستطع‬ ‫ال�سحب متخوفني نريد فتوى قانونية‬ ‫ونحن ال نخ�ضع للمالية نحن م�ؤ�س�سة‬ ‫�إيرادية م�ستقلة و�س�أل املدير املايل عن‬ ‫ذلك ورد عليه ب�أن على املحافظ �أن يعمم‬ ‫ب�أن م�ؤ�س�سة الكهرباء عدن م�ستقلة مالياً‬ ‫و�إدارياً وبطلب �إذن بالت�صرف من ح�سابها‬ ‫من جهة �أعلى من وزير الكهرباء الواقف‬ ‫حجر ك�أداء يف طريق كهرباء عدن وهكذا‬ ‫بت�سيري الأمور‪.‬‬ ‫يف ‪4‬دي�سمرب ‪ 2012‬جمل�س الوزراء ي�شكل‬ ‫جلنة لو�ضع احللول العاجلة حلل م�شكلة‬ ‫الكهرباء يف عدن وحتديداً يف ال�صيف‬ ‫وتزويدها بـ ‪ 200‬ميجاوات ‪.‬‬ ‫احللول العاجلة لل�صيف ‪2013‬م ‪:‬‬

‫وفيما يخ�ص م�شكلة الكهرباء �صيف‬ ‫‪2013‬م �أفاد املدير العام ب�أنه يف اجتماع‬ ‫جمل�س الوزراء يف ‪4‬دي�سمرب ‪2012‬م كان‬ ‫مركز يف حديثه ونقا�شه على حل م�شكلة‬ ‫الكهرباء واملاء حيث �شكلت جلنة من وزير‬ ‫املالية ووزير التخطيط ووزير الكهرباء‬ ‫ووزير الدفاع زائداً حمافظ عدن ومدير‬ ‫م�ؤ�س�سة الكهرباء لو�ضع احللول العاجلة‬ ‫ملواجهة ال�صيف وكان �ضمن طلبنا‬ ‫�إعطاء ال�صالحيات الكاملة مل�ؤ�س�سة‬ ‫الكهرباء عدن وحمافظ املحافظة ووزير‬ ‫املالية لتوفري (‪ )200‬مائتان ميجا وات‬ ‫ملحافظة عدن بحيث تكون ‪70‬ميجا وات‬ ‫من حمطات التوليد بعد �إعادة الت�أهيل‬ ‫حمطة املن�صورة وخور مك�سر قبل حلول‬ ‫ال�صيف ومائة وثالثون ميجا وات �شراء‬ ‫ومن الأ�سبوع الأول من يناير ‪2013‬م مت‬ ‫االنتهاء من �إعداد العقد اخلا�ص ب�إعادة‬ ‫ت�أهيل حمطتي املن�صورة وخور مك�سر مع‬ ‫ال�شركة امل�صنعة ولكن اعرت�ض عليه من‬ ‫قبل جمل�س الطاقة وب�إ�صرار والذي ير�أ�سه‬ ‫جمل�س الوزراء حتت ذريعة �ضرورة �إنزال‬ ‫هذا العمل للمناق�صة العامة علماً �أن مثل‬ ‫هذه الأعمال ال تخ�ضع للمناق�صة لأنها‬ ‫بالأ�صل تنفذ من قبل ال�شركة امل�صنعة ويف‬ ‫كل العامل ويحق التفاو�ض مع هذه ال�شركة‬ ‫ولي�س قانون املزايدات واملناق�صات ‪.‬‬ ‫عملت م�ؤ�س�سة كهرباء عدن عدة‬ ‫مناق�صات �سلمتها للإدارة العامة يف �صنعاء‬ ‫من تاريخ ‪/1‬يناير ‪2013‬م وحتى اليوم مل‬ ‫يعلن عنها وم�ؤخراً قررت وزارة الكهرباء‬ ‫ا�ستدعاء ال�شركة امل�صنعة والتفاو�ض‬ ‫معها حول العقد ال�سابق الذي قدم من‬ ‫قبلنا والذي قال رئي�س جمل�س الوزراء‬ ‫ب�أن هناك م�ؤ�س�سة تدعى مكتب اجلوف‬ ‫للكهرباء �سوف تنق�ص ع�شرة مليون دوالر‬ ‫عن ما طلبته ال�شركة الأم و�سوف تنفذ‬ ‫العقد وقلنا له على يدك بنف�س القيمة‬ ‫(‪ 27‬مليون دوالر) واحلقيقة هذه العقود ال‬ ‫ينفذها مقاولون ولكن ال�شركات امل�صنعة‪،‬‬ ‫وعر�ض علينا �شراء مائتني مولد كل مولد‬ ‫ينتج واحد ميجا لأجل احل�صول على‬ ‫مائتني ميجا حيث رف�ضنا هذا العر�ض‬ ‫لأنه عر�ض �سفري وغري معقول نعمل‬ ‫باملواطري و الآن عادوا �إىل نف�س العر�ض‬ ‫ال�سابق لكن بعد �إهدار ثالثة �أ�شهر وفوتوا‬ ‫على املواطن التخل�ص من م�شاكل الكهرباء‬ ‫يف ال�صيف‪.‬‬ ‫اخلال�صة هناك عرقلة وعدم تفهم من‬ ‫قبل الوزارة و�أخرها قرار الوزير بتعيني‬ ‫مدير كهرباء جديد ووقف املوا�صفات واهلل‬ ‫امل�ستعان‪.‬‬ ‫(�صحيفــة املحـــور) ‪:‬‬ ‫هذه هي حال كهرباء عدن خا�ضعة‬ ‫للمزايدات واملناق�صات وكل واحد يدور‬ ‫م�صلحته وباملك�شوف واهلل امل�ستعان على‬ ‫حكومة الوفاق التي ر�ضيت لنا بهذا الو�ضع‬ ‫ومن �أحد �أبنائها رئي�س الوزراء با�سندوه‬ ‫الذي كنا ننتظر منه الكثري ومن باب‬ ‫الوفاء لهذه املدينة العظيمة ‪.‬‬


‫حتقيقات‬

‫العدد (‪ )16‬ال�سبت‪/4‬مايو‪ 2013/‬م ‪-‬املوافق‪ / 24‬جمادي الآخر‪1434/‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫حقائق وارقام تن�شر لأول مرة‬

‫�إق�صاء للعمال ونهب وتدمري امل�ؤ�س�سات ال�صناعية يف عدن من قبل نظام االحتالل اليمني‬ ‫املحور ‪ -‬متابعات ‪ /‬عن ق�سم التحقيقات (عدن حرة)‬ ‫ياتي العيد العاملي للعمال الذي يحتفى به يف �سائر بلدان العامل‬ ‫يف الأول من مايو من كل عام ويهل علينا يف اجلنوب العربي بعد‬ ‫ايام قليلة من جناح مليونية ‪ 27‬ابريل ذكرى اعالن احلرب على‬ ‫اجلنوب واحتالله بالقوة الع�سكرية من قبل نظام االحتالل‬ ‫اليمني يف العام ‪1994‬م ‪.‬‬ ‫حيث �شاركت يف هذة املليونية كل جماهري �شعب اجلنوب مبختلف‬ ‫�شرائحها االجتماعية ومنها عمال اجلنوب االحرار الذين عانى‬ ‫الكثريون منهم من �سيا�سات التهمي�ش واالق�صاء من وظائفهم‬ ‫‪ ،‬وكذا حرمان �شبابه االبطال من حق التوظيف التي كفلته كل‬ ‫مواثيق وقوانني االمم املتحدة ومنظمات حقوق االن�سان العربية‬ ‫والدولية ‪.‬‬ ‫لقد كان عمال اجلنوب االحرار يف جمهورية اليمن الدميقراطية‬ ‫ال�شعبية قبل الوحدة امل�شئومة ي�شكلون ال�سواد الأعظم من‬ ‫جماهري �شعب اجلنوب ‪ ،‬ويعملون يف خمتلف امل�ؤ�س�سات االقت�صادية‬ ‫وال�صناعية واملرافق اخلدمية احليوية مبختلف تخ�ص�صاتها ‪،‬‬ ‫ويديرون عجلة االنتاج يف م�صانع القطاع العام الذي كان �سائداً‬ ‫وقائماً على ار�ضية �صلبة ‪،‬‬ ‫هذة امل�ؤ�س�سات واملرافق التي كانت بعد عام ‪90‬م اي بعد قيام‬ ‫الوحدة املزيفة م�ستهدفة من قبل نظام االحتالل الذي و�ضع‬ ‫خمططاته منذ الوهلة الأوىل لتدمريها ونهبها وطم�سها كغريها‬ ‫من املعامل التاريخية واالثرية التي طم�ست و�شوهت منذ غزو‬ ‫واجتياح واحتالل اجلنوب يف عام ‪1994‬م حتت ماي�سمى بعملية (‬ ‫اخل�صخ�صة ) ‪.‬‬ ‫ويف تقريرنا هذا �سن�سلط ال�ضوء حول هذا املخطط الذي مت‬ ‫تنفيذه بعناية وبحقد دفني لكل اجنازات دولة اجلنوب ( جمهورية‬ ‫اليمن الدميقراطية ال�شعبية ) ‪ ،‬حيث �شُ كلت جلنة وزارية يرئ�سها‬ ‫نائب رئي�س الوزراء يف عام ‪1995‬م وت�ضم يف ع�ضويتها اكرث من‬ ‫‪ 5‬وزراء ‪ ،‬همهم الأكرب كان الق�ضاء على هذة امل�ؤ�س�سات ونهبها‬ ‫وت�شريد العاملني فيها ‪.‬‬ ‫بداية تنفيذ املخطط ‪:‬‬ ‫�صدور القرار رقم ( ‪ ) 150‬لعام ‪1994‬م من جمل�س الوزراء‬ ‫بت�شكيل جلنة ت�ضم عدد من الوزراء توكل لها مهمة تنفيذ عملية‬ ‫اخل�صخ�صة للقطاع ال�صناعي والقطاعات االخرى ‪ ،‬وكذا �صدور‬ ‫القرار رقم ( ‪ ) 8‬لعام ‪1995‬م (يناير) ب�ش�أن الإجراءات التنظيمية‬ ‫والتنفيذية خل�صخ�صة وت�صفية امل�ؤ�س�سات ال�صناعية ‪ ،‬وب�صدور‬ ‫هذين القرارين عقدت اللجنة الوزارية عدة اجتماعات مت�سارعة‬ ‫يف عدن لرتتيب امورها واال�سراع يف الإجهاز على امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صناعية دون مراعاة او�ضاع العمالة او و�ضع حلول ملعاجلة‬ ‫او�ضاعها و�ضمان ا�ستمرارهم يف وظائفهم ‪.‬‬ ‫ثم �شُ كلت بعد ذلك عدة جلان فرعية فنية وادارية حل�صر امل�صانع‬ ‫وامل�ؤ�س�سات وتقييم االتها ومعداتها ومن�ش�أتها وغريها من االعمال‬ ‫التقيمية وذلك بغر�ض در الرماد على العيون لأن النوايا كانت‬ ‫مبيته وان مايدور مل يكن اال عبث و�سيناريو معد �سلفاً يف �صنعاء‬ ‫عا�صمة االحتالل التي دفعتها ن�شوة الن�صر وغطر�سة املتنفذين‬ ‫اىل مد يدها لتعبث مبقدرات اجلنوب وممتلكاته وثرواته واق�صاء‬ ‫املوظفني والعاملني وت�شريدهم وقهرهم ب�أبعادهم عن وظائفهم‬ ‫ق�سراً ‪.‬‬ ‫م�صانع ناجحة مت طم�سها بحجة ( اخل�صخ�صة)‪:‬‬ ‫بلغ عدد امل�صانع يف اجلنوب وحتديداً يف العا�صمة عدن اىل اكرث‬ ‫من ( ‪ 20‬م�صنعاً ) جميعها كانت ناجحة يف انتاجها الذي كان يفي‬ ‫بتغطية احتياجات ال�سوق املحلية والبع�ض االخر منها كان يتم‬ ‫ت�صدير منتجاته اىل بع�ض الدول املجاورة ‪ ،‬وهذة امل�صانع هي ‪:‬‬ ‫م�صنع الب�سكويت ‪ /‬م�صنع االلبان ‪ /‬م�صنع الغزل والن�سيج ‪/‬‬ ‫م�صنع معجون الطماطم ‪ /‬م�صنع الثورة للمنتوجات احلديدية‬ ‫‪ /‬م�صنع االدوات الزراعية واملعدنية ‪ /‬م�صنع االحذية اجللدية ‪/‬‬ ‫م�صنع البطاريات ال�سائلة ‪ /‬م�صنع اجلندي للبال�ستيك ‪ /‬م�صنع‬ ‫العطور ‪ /‬املخبز ال�شعبي ‪ /‬م�صنع ال�شهداء للمالب�س ‪ /‬تعاونية‬ ‫ال�صناعات اجللدية ‪ /‬تعاونية املر�أة للخياطة ‪ /‬م�صنع الدباغة‬ ‫الوطني ‪ /‬م�شروع م�صنع ال�صابون ‪ /‬م�صنع املعدن باملعال ‪ /‬م�صنع‬ ‫�صرية للم�شروبات ‪ /‬م�صنع الزيوت النباتية ‪ /‬م�صنع امل�شروبات‬ ‫الغازية ‪ /���امل�ؤ�س�سة العامة للملح ‪ ،‬وهناك عدد من م�صانع القطاع‬ ‫املختلط مثل ( م�صنع ال�شبا�شب املطاطية ‪ /‬م�صنع ال�سجائر‬ ‫والكربيت ‪ /‬م�صنع الطالء واالمل�شن ) وغريها من امل�صانع ‪.‬‬ ‫وقد عملت اللجنة الوزارية على ابتكار كل و�سائل التدمري لهذة‬ ‫امل�صانع ونهب حمتوياتها وخمزوناتها بحجة اعادة مباين البع�ض‬ ‫منها ملالكها من القطاع اخلا�ص بقرار مت ا�صداره خ�صي�صاً‬ ‫من جمل�س الوزراء والقا�ضي ب�إعادة املباين امل�ؤممة لأ�صحابها ‪،‬‬ ‫وماتبقى من امل�صانع وعددها ( ‪ُ ) 13‬خ�ضعت للخ�صخ�صة وفقاً‬ ‫لل�سيناريو املعد �سلفاً ‪.‬‬

‫القيم الفعلية لكل م�صنع من امل�صانع اململوكة لدولة اجلنوب‬ ‫عند اخل�صخ�صة ‪:‬‬ ‫قامت جلنة فنية من املخت�صني بتقييم الآالت واملعدات واملباين‬ ‫واملن�ش�آت وغريها من املنتجات يف املخازن وفقاً لأ�س�س واجتاهات مت‬ ‫و�ضعها لهذا الغر�ض وكانت نتائج اعمالها كالتايل ‪:‬‬ ‫(‪ )1‬م�صنع الغزل والن�سيج ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1971‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 84000 :‬مرت مربع ‪.‬‬ ‫قيمة املباين واملن�ش�آت ‪451.584.327 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م )‬ ‫عدد العمالة يف امل�صنع ‪ 1375 :‬عامل وعاملة‬ ‫(‪ )2‬م�صنع �أو�سان للب�سكويت ‪ +‬املخبز الآيل ( �سنة الت�أ�سي�س‬ ‫‪1988‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 29148,5:‬مرت مربع‬ ‫قيمة الآالت واملعدات ‪ 457.968.910 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م )‬ ‫قيمة املباين واملن�ش�آت ‪ 313.605.363 :‬ريال‬ ‫ا�صول متداولة ( خمزون ) ‪ 5.748.743 :‬ريال‬ ‫عدد العمالة يف امل�صنع ‪ 166 :‬عام ً‬ ‫ال وعاملة ‪.‬‬ ‫(‪ )3‬م�صنع الألبان ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1975‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 17451 :‬مرت مربع ‪.‬‬ ‫قيمة الآالت واملعدات ‪ 93.095.700 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م ) ‪,‬‬ ‫قيمة املباين واملن�ش�أت ‪ 61.149.561 :‬ريال‬ ‫ا�صول متداولة ‪ 501.904 :‬ريال‬ ‫عدد العمالة يف امل�صنع ‪ 124 :‬عامال وعاملة ‪.‬‬ ‫(‪ )4‬م�صنع الزيوت النباتية ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1975‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 44080 :‬مرت مربع‬ ‫قيمة الآالت واملعدات ‪ 19.003.500 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م )‬ ‫‪,‬قيمة املباين واملن�ش�آت ‪ 132.796.714 :‬ريال‬ ‫عدد العمالة يف امل�صنع ‪ 3 :‬عمال ( حرا�سة نظراً لعدم البدء‬ ‫بت�شغيل امل�صنع )‬ ‫(‪ )5‬م�صنع الثورة للمنتوجات احلديدية ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1972‬م‬ ‫) ‪ :‬امل�ساحة ‪ 19110 :‬مرت مربع‬ ‫قيمة الآالت واملعدات ‪ 78.311.500 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م )‬ ‫قيمة املباين واملن�ش�آت ‪ 132.796.714 :‬ريال‬ ‫ا�صول متداولة ‪ 212.802.940 :‬ريال‬ ‫عدد العمالة يف امل�صنع ‪ 271 :‬عامال ً وعاملة ‪.‬‬ ‫(‪ )6‬م�صنع الأدوات الزراعية واملعدنية ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1975‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 26260:‬مرت مربع‬ ‫قيمة الآالت واملعدات ‪ 72.157.500 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م )‬ ‫قيمة املباين واملن�ش�آت ‪ 100.132.239 :‬ريال‬ ‫ا�صول متادولة ‪ 3.247.693 :‬ريال‬ ‫عدد العمالة يف امل�صنع ‪ 96:‬عامال وعاملة ‪.‬‬ ‫(‪ )7‬م�صنع الأحذية اجللدية ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1972‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 1151 :‬مرت مربع ‪ ,‬قيمة الآالت واملعدات ‪29.996.650 :‬‬ ‫ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م ) ‪.‬‬ ‫ا�صول متداولة ‪ 22.115.435 :‬ريال ‪,‬عدد العمالة يف امل�صنع ‪95 :‬‬ ‫عام ً‬ ‫ال وعاملة ‪.‬‬ ‫(‪ )8‬م�صنع ال�شهداء للمالب�س ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1968‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 1550 :‬مرت مربع‬ ‫قيمة الآالت واملعدات ‪ 8.922.954 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م )‬ ‫ا�صول متداولة ‪ 3.414.884 :‬ريال‬ ‫عدد العمالة يف امل�صنع ‪ 109 :‬عامل وعاملة ‪.‬‬ ‫(‪ )9‬املخبز ال�شعبي ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1975‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 4800 :‬مرت مربع‬ ‫قيمة الآالت واملعدات ‪ 10.284.405 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م )‬ ‫قيمة املباين واملن�ش�آت ‪ 43.050.930 :‬ريال‬ ‫ا�صول متداولة ‪ 962.503 :‬ريال‬ ‫عدد العمالة ‪ 87:‬عامال وعاملة ‪.‬‬ ‫(‪ )10‬م�صنع الزيوت النباتية ( �سنة الت�أ�سي�س ‪1975‬م ) ‪:‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 44080 :‬مرت مربع‬

‫قيمة الآالت واملعدات ‪ 19.003.500 :‬ريال ( ب�أ�سعار عام ‪1996‬م )‪,‬‬ ‫قيمة املباين واملن�ش�آت ‪ 132.796.714 :‬ريال‬ ‫عدد العمالة يف امل�صنع ‪ 3 :‬عمال ( حرا�سة ) نظراً لعدم البدء‬ ‫بت�شغيل امل�صنع ‪ )11(,‬امل�ؤ�س�سة العامة للملح ( �سنة الت�أ�سي�س‬ ‫‪1970‬م ) ‪ :‬امل�ساحة ‪ 600 :‬هكتار وهي عبارة عن احوا�ض للملح (‬ ‫املمالح )عدد العمالة ‪ 133 :‬عامال وعاملة حتى نهاية العام ‪1994‬م‬ ‫نبذة تاريخية عن امل�ؤ�س�سة ‪:‬‬ ‫ب�إعتبار امل�ؤ�س�سة العامة للملح هي احد اهم ال�صروح الإقت�صادية‬ ‫وال�صناعية التاريخية للجنوب ‪ ،‬ونظراً ملا تتمتع امل�ؤ�س�سة العامة‬ ‫للملح من ارا�ضي وا�سعة جداً تقدر بـ ‪ 600‬هكتار وهي عبارة عن‬ ‫احوا�ض للملح تربطها �شبكة مائية عرب منافذ تفتح وتغلق لإدخال‬ ‫مياه البحر اليها ومن جتفيفه لإ�ستخراج مادة امللح ‪ ،‬ف�إنه البد ان‬ ‫نتظرق اىل تاريخ هذة امل�ؤ�س�سة ‪ ،‬تاريخ هذة ال�صناعة العريقة ‪،‬‬ ‫لذلك كانت هذة امل�ؤ�س�سة حتت اطماع املتنفذين يف �صنعاء وعلى‬ ‫ر�أ�سهم الرئي�س املخلوع الذي متكن وابنائه واقربائه بحب حرب‬ ‫�صيف ‪1994‬م واحتالل اجلنوب من الب�سط على هذة الهكتارات‬ ‫التابعة للم�ؤ�س�سة مبافيها امل�ؤ�س�سة وا�صولها وممتلكاتها لي�ضمها‬ ‫اىل امل�ؤ�س�سة الإقت�صادية الع�سكرية ‪ ،‬تلك التي اليعرف عن امورها‬ ‫املالية اي جهة والميكن حتى للجهاز للرقابة واملحا�سبة ان يتجر�أ‬ ‫ليدخل اىل ا�صغر ق�سم فيها بغر�ض التفتي�ش على اجلوانب املالية‬ ‫‪ ،‬والحتى الهيئة العامة للف�ساد التي �شكلها املخلوع م�ؤخراً لدر‬ ‫الرماد على العيون ‪:‬‬ ‫ادخلت �صناعة ا�ستخراج امللح اىل م�ستعمرة عدن يف بداية القرن‬ ‫املن�صرم عام ‪1909‬م لتوفر اهم العوامل وال�شروط لإقامتها‬ ‫ومب�ستويات تفوق بكثري ماتتمتع به املالحات املماثلة يف البلدان‬ ‫املطلة على املحيط الهندي ‪ ،‬وازدهرت وتو�سعت لتحتل م�ساحات‬ ‫وا�سعة من ارا�ضي متثمرة انذاك ‪ ،‬حيث كانت توجد ثالثة‬ ‫مالحات وهي ( بريقة ‪ /‬فار�سي ‪ ،‬كالتك�س ‪ ،‬خورمك�سر ) ‪.‬‬ ‫ان�شئت امل�ؤ�س�سة العامة للملح يف عام ‪1970‬م مبوجب القانون‬ ‫رقم (‪ )4‬وللقرار اجلمهوري رقم (‪ )11‬لعام ‪1970‬م ‪ ،‬وا�صبحت‬ ‫امل�ؤ�س�سة مبوجبها مالكة لكل حقول امللح العاملة او املتوقفة يف‬ ‫ا�سا�س مملوكة ل�شركات �أجنبية اال‬ ‫عدن ‪ ،‬وكانت املالحات يف عدن ً‬ ‫من بع�ض املحاجر ال�صغرية التي كانت مملوكة بع�ض االفراد او‬ ‫العائالت ‪.‬‬ ‫قامت الدولة وامل�ؤ�س�سة خالل الفرتة ‪73‬م ـ ‪1987‬م ببذل جهود‬ ‫كبرية لتطوير هذة ال�صناعة اال�ستخراجية من خالل عدة‬ ‫م�شاريع تطويرية وحتديث واحالل لأ�صولها نوجزها بالتايل ‪:‬‬ ‫‪ )1‬م�شروع التطوير بالتعاون مع احلكومة ال�صينية ‪:‬‬ ‫مت تنفيذ هذا امل�شروع مبوجب اتفاقية التعاون الفني والعلمي‬ ‫مع جمهورية ال�صني ال�شعبية خالل الفرتة مابني ‪73‬م ـ ‪1976‬م‬ ‫وبكلفة �إجمالية ( ‪ 463048‬ديناراً ) مت من خالله اعادة تخطيط‬ ‫مالحات خورمك�سر وبناء قنوات املياة وتركيب م�ضخات وتوريد‬ ‫االت ح�صاد وطحن وبناء مباين لإدارة االنتاج واملطحن وال�صيانة‬ ‫وغريه ‪.‬‬ ‫‪ )2‬م�شروع حتديث ا�صول امل�ؤ�س�سة ‪:‬‬ ‫مت تنفيذ امل�شروع املذكور اعاله خالل الفرتة مابني ‪82‬م ـ ‪1986‬م‬ ‫ومت متويله بقر�ض م�صريف و�صل اجمال االنفاق فيه نحو (‬ ‫‪ 815656‬ديناراً ) مت من خالله العمل على ادخال االالت واملعدات‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫ـ ـ �شراء (‪� )5‬صنادل حمولة (‪ )150‬طن ‪� /‬صندل ‪.‬‬ ‫ـ ـ �شراء (‪� )5‬سيارات نقل حمولة (‪ )5‬طن ‪� /‬سيارة ‪.‬‬ ‫ـ ـ �شراء وحدة تعبئة اتوماتيكية مع احزمة نقل اىل ال�صنادل‬ ‫بطاقة ‪ 60‬طن ‪� /‬ساعة‬ ‫ـ ـ �شراء �آلة ح�صاد ‪.‬‬ ‫ـ ـ مبنى حاهز لوحدة التعبئة الأتوماتيكية ‪.‬‬ ‫ـ ـ غرافة ( كاتربيللر ) ‪.‬‬ ‫‪ )3‬م�شروع التطوير بالتعاون مع احلكومة البلغارية ‪:‬‬ ‫مت تنفيذ هذا امل�شروع �ضمن اتفاقية التعاون الفني والعلمي‬

‫مع جمهورية بلغاريا ال�شعبية خالل الفرتة مابني ‪85‬م ـ ‪1987‬م‬ ‫وبقر�ض حكومي وبتكلفة اجمالية قدرها (‪ 4.072.567‬دوالر ) مت‬ ‫من خالل تنفيذ االتي ‪:‬‬ ‫ـ �أ ـ اعداد درا�سة جدوى فنية ‪ /‬اقت�صادية لتطوير امل�ؤ�س�سة العامة‬ ‫للملح مببلغ ( ‪ 372567‬دوالر ) بهدف معرفة امكانية تو�سيع‬ ‫االنتاج ( ‪ 300‬الف طن ‪ /‬عام ) باال�ستفادة من مالحات كالتك�س ‪.‬‬ ‫ـ ب ـ العمل على حتديث واعادة ترميم احوا�ض التبخر والرتكيز‬ ‫والتبللور وقنوات املياه وبواباتها يف مالحات خورمك�سر مببلغ (‬ ‫‪ 2.500.000‬دوالر ) ‪.‬‬ ‫ـ جـ ـ �شراء (‪� )5‬صنادل حمولة ال�صندل الواحد ‪ 150‬طن مببلغ (‬ ‫‪ 1.200.000‬دوالر ) ‪.‬‬ ‫وقد كانت الطقاة الت�صميمية للم�ؤ�س�سة العامة للملح قبل‬ ‫االتيالء عليها تقدر بـ ( ‪ )150000‬طن يف العام ‪.‬‬ ‫بعد ان متكنت اللجنة الوزارية من جمع اكرب قدر ممكن من‬ ‫الوثائق عن امل�صانع وحتى تتمكن من بدء تنفيذ خمططها بعيداً‬ ‫عن املخت�صني من الفنيني يف اللجنة الفرعية ومكتب ال�صناعة‬ ‫بعدن ‪ ،‬مت �صدور قرار من جمل�س الوزراء بت�شكيل املكتب الفني‬ ‫للخ�صخ�صة ومقره وزارة ال�صناعة بعا�صمة االحتالل �صنعاء‬ ‫‪ ،‬ومت بذلك حتويل كافة الوثائق وامللفات اىل هذا املكتب الذي‬ ‫كان ير�أ�سه الدكتور ( يحيى املتوكل ) الذي عُني الحقا بعد انتهاء‬ ‫اخل�صخ�صة وزيراً لل�صناعة والتجارة ‪.‬‬ ‫واتخذت اللجنة عدة ا�ساليب ملتوية للخ�صخ�صة ومل تلتزم ملا‬ ‫جاء بتو�صيات اللجان الفرعية بعدن ‪ ،‬وغالبية هذة امل�صانع جعلت‬ ‫منها اللجنة الوزارية ا�شبه ب�أطالل بغر�ض نهب ارا�ضيها ‪ ،‬كم�صنع‬ ‫االلبان وم�صنع �صرية للم�شروبات وم�صنع االدوات الزراعية‬ ‫وم�صنع الغزل والن�سيج وم�صنع الب�سكويت وم�صنع الطماطم ‪.‬‬ ‫وبذلك يكون نظام االحتالل قد اجهز على القطاع العام ي�سانده‬ ‫يف هذة املهمة بع�ض التجار ال�شماليني الكبار يف القطاع اخلا�ص‬ ‫الذين وجدوا يف بداية الوحدة ان منتجاتهم ال�سلعية غري قادرة‬ ‫على التناف�س مع جودة منتجات القطاع العام باجلنوب وحتديداً‬ ‫منتجات م�صنع الب�سكويت وم�صنع االلبان وم�شتقاته وم�صنع‬ ‫الطالء واالمل�شن وم�صنع املنتوجات احلديدية يف القوت الذي‬ ‫كان يتوجب على الدولة ان تعمل على عدم الإحتكار للمنتوجات‬ ‫من ال�سلع ك�سائر دول العامل التي تعمل على �سن قوانني خا�صة‬ ‫ملنع االحتكار خدمة للمواطنني ‪ ،‬وللحد من ج�شع التجار ورجال‬ ‫االعمال ‪ ،‬وهم هنا يف اليمن كرث ويتواجدون يف مراكز القرار ‪.‬‬ ‫وبح�سب الإح�صائيات التي تو�صلت اليها اللجان الفرعية يف‬ ‫عملها امليداين واملكتبي خالل تلك الفرتة ‪ ،‬فقد بلغ عدد العاملني‬ ‫والعامالت يف امل�ؤ�س�سات التي مت خ�صخ�صتها وت�صفيتها واحاللها‬ ‫نحو ( ‪ ) 6000‬عامل وعاملة فقط يف قطاع ال�صناعة بالعا�صمة‬ ‫عدن ‪ ،‬مت اق�صاءهم وت�شريدهم وتوقيف رواتبهم او حتويل‬ ‫البع�ض منهم اىل �صندوق اخلدمة الذي مل يكن له ر�صيد ‪ ،‬فقد‬ ‫ذهبت كل االموال اىل جيوب املتنفذين ودمرت امل�صانع وطم�ست‬ ‫وا�صبحت اثر بعد عني ‪.‬‬ ‫لكن عملية النهب للم�ؤ�س�سة العامة للملح كانت اب�شع جرمية‬ ‫يرتكبها نظام االحتالل �ضد من�ش�آت اجلنوب ‪ ،‬حيث مت حتويل‬ ‫هذة امل�ؤ�س�سة ب�أرا�ضيها الوا�سعة واحوا�ضها التي تبلغ م�ساحتها‬ ‫بالهكرتات والتي ي�سميها ابناء اجلنوب بـ ( املمالح ) وحتويل‬ ‫ملكيتها اىل امل�ؤ�س�سة االقت�صادية الع�سكرية التابعة للرئي�س‬ ‫املخلوع علي �صالح وابناءه واحفاده واقربائه ‪.‬‬ ‫مل تكن عملية اخل�صخ�صة �سوى اكذوبة الهدف الرئي�سي من‬ ‫هذة االكذوبة هو طم�س اجنازات دولة اجلنوب ونهب الرثوات‬ ‫واملمتلكات ومقدرات �شعب اجلنوب ‪ ،‬واق�صاء املوظفني والعاملني‬ ‫وت�شريدهم ‪،‬‬ ‫واليوم يحتفل عمال اجلنوب بالعيد العاملي للعمال وهم خارج‬ ‫وظائفهم بعيداً عن م�صانعهم ‪ ،‬ابناءهم عاطلني عن العمل‬ ‫يف الوقت الذي ت�شغل الوظائف يف كل مرافق اجلنوب العامة‬ ‫واخلا�صة بعمال يتم ا�ستقدامهم من املحافظات ال�شمالية وتتم‬ ‫عملية ا�ستكمال اجراءات توظيفهم من عا�صمة االحتالل �صنعاء ‪،‬‬ ‫حتى �شركات النفط االجنبية التي تعمل يف ا�ستخراج النفط والغاز‬ ‫يف االرا�ضي اجلنوبية يتم فيها توظيف عمال من ال�شمال ويحرم‬ ‫ابناء املناطق التي تتواجد فيها ال�شركات من التوظيف متاماً كما‬ ‫يف بلحاف يف حمافظة �شبوة وكذا يف حمافظة ح�ضرموت ‪.‬‬ ‫وي�ؤكد مراقبون ومتابعون ان ا�ستمرار مثل هذة املمار�سات التي‬ ‫ميار�سها نظام االحتالل واعوانه وقواه احلاقدة ومتنفذيه �ضد‬ ‫ابناء وعمال اجلنوب بات ي�شكل ب�ؤرة �ساخنة لإنتفا�ضه عمالية‬ ‫قد يتفجر بركانها يف اي حلظة وت�ستخدم كل الو�سائل ال�سلمية‬ ‫امل�شروعة بالت�ضامن مع تنظيماتها النقابية التي بد�أت تت�شكل يف‬ ‫معظم مرافق العمل واالنتاج والزالت ‪،‬‬ ‫ويرى املراقبون انه اذا كان الع�صيان املدين قد اوجع نظام‬ ‫االحتالل ف�إن الإ�ضراب العام رمبا يكون ا�شد وط�أه منه ‪.‬‬


‫ريـاضــة‬

‫املحررالرياضي‪/‬امحدمنصرغيثان‬

‫‪5‬‬

‫العدد (‪ )16‬ال�سبت‪/4‬مايو‪ 2013/‬م ‪-‬املوافق‪ / 24‬جمادي الآخر‪1434/‬هـ‬

‫ّ‬ ‫كاتالونيا تت�صدع بزلزال �أملاين‪ ..‬بايرن يقطع تذكرة لندن مورينيو يعطي �أوىل �إ�شارات مغادرته لقلعة «برينابيو»‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫املحور ‪ -‬متابعات ‪.‬‬

‫حتى ُخ ّيل لنا �أنّه �أكرث عدداً‪ ،‬فيما بر�شلونة لهث بحما�سة‬

‫كاتالونيا تت�صدّع بزلزال �أملاين‪ ..‬بايرن يقطع تذكرة لندن‬

‫متو ّترة وراء �أمرين‪ :‬هدف مب ّكر يذكي ب�صي�ص الأمل‪ ،‬و�سعي‬

‫ك ّرر بايرن ميونيخ �سيناريو لقاء الذهاب‪ ،‬فاكت�سح يوم الأربعاء‬ ‫م�ضيفه بر�شلونة بثالث ّية نظيفة وتاريخ ّية‪ ،‬بعد رباع ّي ٍة ذهاباً‪،‬‬

‫ال طائل منه وراء هويته الفن ّية املفقودة بقرار تكتيكي برع‬

‫ليقطع تذكرته لنهائي دوري �أبطال �أوروبا‬ ‫لكرة القدم املق ّرر يف العا�صمة الإنكليزية لندن يف ‪� 25‬أيّار‪/‬‬ ‫مايو احلايل‪ .‬وكان بورو�سيا دورمتوند �سبق مواطنه للمباراة‬ ‫النهائية بعد ّ‬ ‫تخطيه ريال مدريد (‪ 1-4‬ذهاباً يف �أملانيا و‪2-0‬‬

‫الداهية يوب هاينك�س يف حياكته‪.‬‬ ‫�أما َم ما تقدّم‪ ،‬مل يك ّل بايرن عن ممار�سة �ضغط عالٍ ومتقدّم‬ ‫�ش ّل مناف�سه كلياً‪� ،‬سيما و�سطاً وهجوماً‪ ،‬فكان الدور الأبرز‬ ‫ّ‬ ‫خلط الدفاع الكاتالوين خ�صو�صاً جريارد بيكيه من ناحية‪،‬‬ ‫و�ساعد الدفاع الك�سندر �سونغ‪� ،‬إذ �أف�ضى ال�صحو الذهني‬

‫�إياباً) لي�ضرب الأملان موعداً تاريخياً غري م�سبوق‬

‫والبدين للثنائي املذكور �إىل الإبقاء على نظافة �شباك فيكتور‬ ‫الفي�س‪ ،‬فيما نظريه مانويل نوير كان حممياً من ع�شرة‬

‫�سجل �أهداف اللقاء‪ ،‬الهولندي اريني روبن يف الدقيقة ‪48‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫وجريارد بيكيه يف الدقيقة ‪ 72‬خط�أ يف مرماه‪ ،‬وتوما�س مولر‬

‫�شحت الفر�ص املبا�شرة‬ ‫العبني جابوا الأخ�ضر دون ملل! ّ‬ ‫واحلقيقية ولع ّل �أبرزها جاءت من اخرتاقات الطائر بحقٍّ‬

‫يف الدقيقة ‪.76‬‬

‫م�ؤخّ راً الهولندي اريني روبن‪ ،‬الذي مل يرتك العباً �إال وراوغه‬ ‫فو�صل العمق الكاتالوين مراراً‪� ،‬سواء �شخ�صياً �أو بتمريراته‬

‫يف نهائي البطولة القارية الأم‪.‬‬

‫تاريخي‬ ‫�سيناريو‬ ‫ّ‬ ‫مل ي�سبق لرب�شلونة �أن �سقط �أوروبياً على نحو مماثل‬ ‫وعلى غرار الذهاب‪ ،‬لقّن بايرن مناف�سه در�ساً قا�سياً بل موجعاً‬

‫ويقيناً لوال يقظة بيكيه لكان �سيناريو الذهاب تك ّرر نتيج ًة‬ ‫ولي�س �أدا ًء فقط‪ .‬من ناحيته ويف ظ ّل م�شاركة عقيمة للنجوم‬

‫ج ّداً قد ال تندمل جراحه يف وقت قريب وال بعيد حتى‪ ،‬رغم‬ ‫ا�ستعادة بر�شلونة لقب الدوري املح ّلي من‬

‫اني�ستا وت�شايف وفابريغا�س‪ ،‬مل يجد بر�شلونة �سوى اجتهادات‬ ‫بدرو الأن�شط والأخطر لتحريك املياه الراكدة‪ ،‬فكان للأخري‬ ‫ت�سديدة بعيدة املدى (‪ )24‬ذكرتنا ملاذا دفع بايرن ‪ 24‬مليون‬

‫ريال مدريد منطقياً‪ ،‬فمجموع اخل�سارة ‪ 7-0‬على مجُ مل‬ ‫املباراتني ذهاباً و�إياباً �أمر مل ي�سبق �أن حتقّق يف تاريخ النادي‬

‫يورو عام ‪ 2011‬ال�ستقدام العمالق نوير‪.‬ندرة الفر�ص دفعتنا‬

‫�أوروبياً‪ ،‬وهي نتيجة �أعقبت �سنوات �شغلت كاتالونيا خاللها‬

‫لتدوين ت�سديدة ت�شايف الطائ�شة من داخل املنطقة يف الدقيقة‬

‫العامل وملأت �أ�سماع النا�س باحلديث عن فريقها الأ�سطوري‬

‫‪ ،31‬حني ا�ستقبل متريرة ق�صرية من بدرو على الطائر ولكن‬ ‫برعونة بائنة‪ ،‬علماً ب�أن و�ضعيته كانت جيدة لتقدمي �أف�ضل‬ ‫مما �أُجنز‪.‬‬

‫يقارب ال�شهرين‪.‬‬

‫ال�شوط الثاين‪ ،‬نهج على منوال �سابقه �أداءً‪ ،‬مع فارق ت�أكيد‬

‫بقيادة جو�سيب غوارديوال‪ ،‬الذي ال يعرف �أحد م�شاعره‬ ‫احلالية وهو ي�شاهد ما بناه ينهار �أمام فريق �سيقوده بعد ما‬ ‫هي امل ّرة العا�شرة التي يبلغ فيها بايرن ميونيخ املباراة النهائية‬

‫حجز تذكرة لندن للأملان‪ ،‬حني انطلق روبن "مبزاج" على‬

‫للم�سابقة القارية والثالثة يف الأعوام الأربعة الأخرية‪ ،‬وي�سعى‬

‫امليمنة يف الدقيقة ‪ 49‬فراوغ ادريانو كما حال له وبطريقته‬ ‫املعهودة و�سدّد ي�سارية ال تر ّد بعيداً عن فالدي�س؛ ‪ 0-1‬لبايرن‪.‬‬ ‫�أوىل ردّات الفعل لفيالنوفا‪ ،‬جاءت يف الدقيقة ‪ ،55‬حني‬ ‫�أخرج ت�شايف وز ّج بالت�شيلي الك�سي�س �سان�شيز من مبد�أ حماولة‬ ‫انت�شال الفريق معنوياً وهو يلعب يف قواعده و�أمام جماهريه‪،‬‬ ‫وتبعه بورقة ثانية بعد ‪ 10‬دقائق حني �سحب اني�ستا ودفع‬ ‫بتياغو الكانتارا‪.‬‬ ‫مل ت�سر رياح التبديلني بر�شلونية رغم بع�ض الفر�ص‬ ‫اخلجولة‪ ،‬بل جاءت من رجال يوب هاينك�س وحتديداً ريبريي‪،‬‬ ‫توغل يف الدقيقة ‪ 72‬وعك�س عر�ضية وجدت تدخّ ً‬ ‫الذي ّ‬ ‫ال‬ ‫خاطئاً من بيكيه ه ّز �شباك فريقه للم ّرة الثانية يف اللقاء‬ ‫وال�ساد�سة على جممل اللقاءين‪� .‬شه ّية بايرن مل تبلغ ذروتها‪،‬‬ ‫ف�أمام انهيار مناف�سه على الأ�صعدة كافة وب�شكل مل نعهده منذ‬ ‫�سنوات طوال‪ ،‬كان بطل �أملانيا يتابع بنف�س الوترية‪ ،‬ال بل يعلو‬ ‫�أدا ًء مع تقد ّم عمر اللقاء‪ ،‬وترجم نواياه �أرقاماً حني تقدّم‬ ‫ريبريي جمدّداً وعك�س عر�ضية تد ّر�س قابلها مولر بني كما�شة‬ ‫ثالثية من �ضمنها احلار�س فالدي�س‪ ،‬مانحاً فريقه فوزاً‬ ‫ثالثياً تاريخياً وكارثياً يف �آن على فريق دمغ العامل الكروي‬ ‫بطابعه يف ال�سنوات الأخرية‪ ،‬فع�شقته املاليني وكرهته مثلها‪،‬‬ ‫وال�سبب واحد‪.‬‬

‫�إىل لقبها اخلام�س بعد �أعوام ‪ 1974‬و‪ 1975‬و‪ 1976‬و‪،2001‬‬ ‫ووا�صل م�شواره نحو الثالثية التاريخية‪ :‬الدوري الذي ح�سم‬ ‫لقبه‪ ،‬والك�أ�س املح ّلية التي �سيالقي �شتوتغارت يف مباراتها‬ ‫النهائية‪ ،‬وامل�سابقة القارية الأم‪� .‬شهدت �صفوف الفريقني‬ ‫تغيريات خمتلفة �أبرزها‪ ،‬غياب النجم الأرجنتيني ليونيل‬ ‫مي�سي‪ ،‬الذي جل�س على د ّكة البدالء ملعاناته من الإ�صابة‪،‬‬ ‫وا�شرتاك دافيد فيا ك�أ�سا�سي‬ ‫والربازيلي ادريانو مكان جوردي البا املوقوف‪ ،‬والكامريوين‬ ‫اليك�س �سونغ مكان �سريجيو بو�سكيت�س املُ�صاب‪ ،‬فيما �شهدت‬ ‫�صفوف بايرن م�شاركة الكرواتي ماريو ماندزوكيت�ش مكان‬ ‫ماريو غوميز‪ ،‬والبلجيكي دانيال فان بوينت مكان الربازيلي‬ ‫دانتي‪ ،‬الذي يحمل بطاقة �صفراء‪.‬‬

‫�أحداث اللقاء‬ ‫بيكيه م�سج ً‬ ‫ال يف مرماه مل تخالف انطالقة املباراة �أدا ًء ما‬ ‫�شهدناه يف الذهاب‪ ،‬بايرن ب�سط �سيطرته يف ك ّل زوايا امللعب‬

‫مباريات الدوري الفرنسي‬ ‫تاري خ‬ ‫ال�سبت ‬ ‫ال�سبت ‬ ‫ال�سبت ‬ ‫‪2‬ال�سبت ‬ ‫ال�سبت ‬ ‫ال�سبت ‬ ‫االحد ‬ ‫االحد ‬

‫الوقت‬ ‫املبارا ة‬ ‫‪5.30‬‬ ‫مر�سيليا‪x‬با�ستي ا‬ ‫‪7‬‬ ‫تروا‪ x‬ايفيان ‬ ‫‪7‬‬ ‫ن‬ ‫�سو�شو‪ x‬لوريا ‬ ‫‪9‬‬ ‫ت‬ ‫مونبلييه‪x‬بري�س ‬ ‫‪9‬‬ ‫رمي‪� x‬أجاك�سيو ‬ ‫‪11‬‬ ‫ل ‬ ‫تولوز‪ x‬لي ‬ ‫‪3‬‬ ‫س‬ ‫�ستادرين‪ x‬ني� ‬ ‫ن ‪5.30‬‬ ‫نان�سي‪� x‬أوملبيكليو ‬

‫مباريات الدوري االنجليزي‬ ‫‪5‬‬ ‫ال�سبت و�ست برومت�ش‪+‬ويجان ‬ ‫‪5‬‬ ‫ال�سبت فولهام‪+‬ريدجن ‬ ‫‪5‬‬ ‫ال�سبت �سوانزي �ستي ‪+‬مان �ستي ‬ ‫‪5‬‬ ‫ال�سبت توتنهام‪�+‬ساوثامتون ‬ ‫‪5‬‬ ‫ال�سبت و�ستهام ‪ +‬نيوكا�سل ‬ ‫‪5‬‬ ‫ال�سبت نوريت�ش ‪+‬ا�ستون فيال ‬ ‫‪5‬‬ ‫ال�سبت بارك رجنرز‪+‬ار�سنال ‬ ‫ليفربول‪+‬ايفرتون ‪3.30‬‬ ‫االحد‬ ‫‪6‬‬ ‫مان يونايتد‪+‬ت�شل�سي ‬ ‫االحد‬

‫املحور ‪ -‬متابعات ‪.‬‬ ‫�أ ّكد الربتغايل جوزيه مورينيو‪ ،‬مد ّرب ريال مدريد‬ ‫الإ�سباين بعد خروج فريقه من ن�صف نهائي دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا لكرة القدم رغم فوزه على بورو�سيا دورمتوند‬ ‫الأملاين (‪� )0-2‬إياباً‪( ،‬الذهاب ‪� )4-1‬أم�س الثالثاء‪� ،‬أنّه‬ ‫مو�ضحاً‬ ‫يتمنّى �أن يكون العام املقبل "حيث يح ّبه النا�س"‪ّ ،‬‬ ‫�أنّه مل يتّخذ بعد قراراً حول م�ستقبله‪.‬‬ ‫وقال يف امل�ؤمت�� ال�صحفي الذي �أعقب املباراة‪" :‬بالطبع‪،‬‬ ‫أحب �أن �أكون حيث يح ّبني النا�س‪ .‬هكذا هي احلال يف‬ ‫� ّ‬

‫�إنكلرتا‪ ،‬لكن هنا يف �إ�سبانيا الأمر خمتلف لأنّ بع�ض‬ ‫الأ�شخا�ص ‪ -‬كثريون منهم يف هذه القاعة – يكرهونني‬ ‫أحب‬ ‫وي�ستخ ّفون بي‪ ،‬لكن من ال�صعب ا ّتخاذ قرار لأنيّ � ّ‬ ‫هذا النادي و�سرنى يف نهاية املو�سم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬لديّ عقد مع ريال مدريد وال تف�سخ العقود �إ ّال‬ ‫يف حال عدم التفاهم بني الأطراف"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنّ عقده‬ ‫ميت ّد حتى نهاية حزيران‪/‬يونيو ‪2016‬‬

‫اجلالية اجلنوبية يف ال�سعودية تنظم احتفال كروي‬

‫املحور ‪ -‬خا�ص ‪.‬‬ ‫نظمت اجلالية اجلنوبية يف اململكة العربية ال�سعودية‬ ‫احتفال كروي م�ساء يوم اخلمي�س املا�ضي مبنا�سبة يوم‬ ‫الأر�ض اجلنوبي ‪.‬‬ ‫و�أقيمت مبارة جمعت بني فريقني �صقور اجلنوب وفريق‬ ‫اال�ستقالل وقد �ساد املباراة روح الإخاء واملحبة و�إر�ساء‬ ‫منهج الت�صالح والت�سامح وانتهت املباراة بفوز فريق‬

‫مباريات الدوري االسباني‬ ‫ ‬ ‫فالن�سيا ‪� x‬أو�سا�سونا‬ ‫ت‬ ‫ال�سب ‬ ‫ ‬ ‫ل�سبت غرناطة ‪ x‬ملقة‬ ‫د‬ ‫ل�سبت ريال مدريد‪ x‬ريال فاالدولي ‬ ‫ ‬ ‫ل�سبت الكورونيا‪� x‬أتليتكومد‬ ‫ ‬ ‫االحد مايوركا‪x‬ليفانتي‬ ‫ ‬ ‫االحد ريال�سرق�سطة‪ x‬رايو‬ ‫ ‬ ‫االحد �إ�شبيلية‪�x‬إ�سبانيول‬ ‫ ‬ ‫االحد بر�شلونة‪x‬ريالبيتي�س‬ ‫االثنني خيتايف‪ x‬ريال�سو�سيداد ‬

‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪1‬م‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬

‫�صقور اجلنوب على فريق اال�ستقالل ب�سته �أربعه وقد‬ ‫ا�ستلم الك�أ�س فريق اال�ستقالل و�سط ت�صفيق احل�ضور‬ ‫وترديد ال�شعارات �أجلنوبيه ‪.‬‬ ‫و�شكر امل�شاركون يف املبارة الأخ عدنان ال�شعيبي و�شايع‬ ‫ال�سعدي على تنظيمهم للمبارة والدعوة لهذه و�شكروا‬ ‫الأخ حممد جف�ش النا�شط ال�شاب يف احلراك اجلنوبي‬ ‫وهو من القى اخلطاب و�شكروا كل احل�ضور الذي ح�ضروا‬ ‫املبارة‬

‫مباريات الدوري االيطالي‬ ‫ال�سبت‬ ‫ال�سبت ‬ ‫د‬ ‫االح ‬ ‫االحد ‬ ‫االحد ‬ ‫االحد ‬ ‫االحد ‬ ‫االحد ‬ ‫االحد ‬

‫ي‬ ‫كييفو ‪ x‬كاليار ‬ ‫ ‬ ‫فيورنتينا‪x‬روما‬ ‫ ‬ ‫�أودينيزي‪� x‬سامبدوريا‬ ‫بارما‪� x‬أتاالنت ا‬ ‫ ‬ ‫الت�سيو‪x‬بولونيا‬ ‫يوفنتو�س‪x‬بالريمو ‬ ‫ ‬ ‫جنوى‪x‬بي�سكارا‬ ‫كاتانيا‪�x‬سيين ا‬ ‫ميالن‪ x‬تورينو ‬

‫ ‬

‫ ‬ ‫ ‬

‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬


‫منوعات‬

‫إعداد ‪ /‬خالد عبداهلل بلعيد‬

‫‪6‬‬

‫العدد (‪ )16‬ال�سبت‪/4‬مايو‪ 2013/‬م ‪-‬املوافق‪ / 24‬جمادي الآخر‪1434/‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫سودوكو ‪SUDOKU -‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫افـقـيــــــاً‪:‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫اجابات العدد السابق ‪ -‬سودوكو‬

‫‪ -1‬مدينة فلسطينية ‪ -‬شهر مشسي ‪.‬‬ ‫‪ -2‬جزّار ‪ -‬دلع ‪ -‬صر ‪.‬‬ ‫يعظمنا ‪ -‬لدغنا ‪.‬‬ ‫‪ّ -3‬‬ ‫‪ -4‬معهم ‪ -‬أنفس ‪.‬‬ ‫‪-5‬حرف مكرر ‪ -‬التام (معكوسة) ‪.‬‬ ‫‪ -6‬عام أو سنة ‪ -‬مباح ‪.‬‬ ‫‪ -7‬جنة (معكوسة) ‪-‬مدينة إسبانية ‪.‬‬ ‫‪-8‬تبع ‪ -‬مدينة فلسطينية‪.‬‬ ‫‪ -9‬خليج شهد أزمة سياسية كادت تؤدي إىل حرب‬ ‫عاملية ‪.‬‬ ‫‪ -10‬حروف مكررة ‪ -‬قاعدة ‪ -‬نعم بالروسية ‪.‬‬ ‫‪ -11‬يفاخر ‪ -‬العارف ‪.‬‬ ‫‪ -12‬سارق ‪ -‬الواليات او املقاطعات ‪.‬‬

‫رأسـيــــــــــاً‪:‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫حكمة العدد‬

‫الكلمات املتقاطعة‬

‫�أن ت�صل مت�أخر ًا ‪ ..‬خري ٌا من ان ال ت�صل‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪-1‬فنان جنويب راحل ‪.‬‬ ‫‪ -2‬أسم علم مذكر ‪ -‬ثلث كلمة (ويل) ‪" -‬شوف" باللهجة‬ ‫املصرية ‪.‬‬ ‫‪ -3‬رسام كاريكاتري فلسطيين إغتالته إسرائيل يف لبنان ‪.‬‬ ‫‪ -4‬يبسطها ‪ -‬نسترها وخنفيها ‪.‬‬ ‫‪ -5‬واشي ‪ -‬من اوالد آدم عليه السالم ‪.‬‬ ‫‪ -6‬طل ‪ -‬شتم ‪ -‬عقل ‪.‬‬ ‫‪ -7‬مرض صدري ‪ -‬من الكواكب ‪ -‬ثلث كلمة (أقر) ‪.‬‬ ‫‪ -8‬االجفان ‪ -‬حصال ‪.‬‬ ‫‪ -9‬الشواطئ ‪ -‬حتت ‪.‬‬ ‫‪ -10‬كلمة (عكا) مبعثرة ‪ -‬جدها يف كلمة (الوغز) ‪-‬‬ ‫حرف إجنليزي ‪.‬‬ ‫‪ -11‬النوب ‪-‬نضيفهم ‪.‬‬ ‫‪ -12‬حجر الطاحون ‪ -‬من االثار املصرية ‪.‬‬

‫اجابات العدد السابق ‪ -‬الكلمات املتقاطعة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫ي‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ن‬

‫ا‬ ‫و‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫ت‬

‫ق‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ت‬

‫و‬ ‫ر‬ ‫م‬

‫ح‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫م‬

‫ق‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ن‬

‫ر‬ ‫م‬ ‫ا‬

‫ر‬ ‫ف ظ‬ ‫ص ف‬ ‫ا‬ ‫ي ر‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫ت‬ ‫ب‬

‫ا‬ ‫هـ‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ل‬

‫ل‬ ‫هـ‬ ‫ا‬

‫م‬ ‫هـ‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ج‬ ‫ا‬

‫ب‬ ‫م‬

‫ل‬

‫‪7‬‬ ‫ل‬

‫ج‬ ‫ا‬ ‫هـ‬ ‫ل‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫ل‬

‫‪8‬‬ ‫ح‬ ‫أ‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ج‬ ‫ا‬ ‫ج‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ن‬

‫‪9‬‬ ‫م‬ ‫ق‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ي‬

‫‪12 11 10‬‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫م‬ ‫ش‬ ‫ك‬ ‫س‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫ا‬

‫ي‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫هـ‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ز‬

‫ل‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ش‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ن‬ ‫ك‬

‫‪ 40‬فكرة لزع الثقة في ابنك ‪.‬‬

‫قصة قصرية‬ ‫عاد الزوج من عمله فوجد �أطفاله‬ ‫الثالثة �أمام البيت يلعبون يف الطني‬ ‫مبالب�س النوم التي مل يبدلوها منذ‬ ‫ال�صباح‬ ‫ويف الباحة اخللفية تبعرثت �صناديق‬ ‫الطعام و�أوراق التغليف على الأر�ض‬ ‫وكان الباب الأمامي للبيت مفتوحاً‬ ‫�أما داخل البيت فقد كان يعج بالفو�ضى‬ ‫فقد وجد امل�صباح مك�سوراً‬ ‫وال�سجادة ال�صغرية مكومة �إىل احلائط‬ ‫و�صوت التلفاز مرتفعاً‬ ‫وكانت الل ّعب مبعرثة‬ ‫واملالب�س متناثرة يف �أرجاء غرفة املعي�شة‬ ‫ويف املطبخ كان احلو�ض ممتلئا عن �آخره‬ ‫بِالأطباق‬ ‫وطعام الأفطار ما يزال على املائدة‬ ‫و كان باب الثالجه مفتوحاً على‬ ‫م�صراعيه �صعد الرجل ال�سلم م�سرعاً‬ ‫وتخطى اللعب و �أكوام املالب�س باحثاً‬ ‫عن زوجته‬ ‫كان القلق يعرتيه خ�شية �أن يكون‬ ‫�أ�صابها مكروه‬ ‫ُفوجئ يف طريقه ببقعة مياه �أمام باب‬ ‫احلمام ف�ألقى نظرة يف الداخل ليجد‬ ‫املنا�شف مبلله‬ ‫وال�صابون تك�سوه الرغاوي‬

‫‪2 1‬‬

‫‪3‬‬

‫أعد التسالي ‪ /‬ناصر ابوبكر حممد‬

‫و تبعرث ت‬ ‫مناديل احلمام‬ ‫على الأر�ض‬ ‫كانت‬ ‫بينما‬ ‫املر�آة ملطخه‬ ‫ن‬ ‫مبعجو‬ ‫الأ�سنان‬ ‫اندفع الرجل‬ ‫�إىل غرفة النوم‬ ‫فوجد زوجته‬ ‫م�ستلقية على‬ ‫�سريرها تقر�أ‬ ‫رواية‬ ‫�إليه‬ ‫نظرت‬ ‫الزوجة و�س�ألته‬ ‫بابت�سامة عذبة عن يومه‬ ‫فنظر �إليها يف ده�شة و�س�ألها ‪:‬ما الذي‬ ‫حدث اليوم؟‬ ‫ابت�سمت الزوجة مرة �أخُ رى وقالت‪:‬‬ ‫كل يوم عندما تعود من العمل ت�س�ألني‬ ‫ب�أ�ستنكار‬ ‫ما ال�شيء املهم الذي تفعلينه طوال‬ ‫اليوم؟!!…‬ ‫�ألي�س كذلك يا عزيزي‬ ‫فقال ‪ :‬بلى‬ ‫الزوجه‪:‬‬ ‫فقالت‬ ‫َ‬ ‫ح�سنا �أنا مل �أفعل اليوم ما �أفعله كل ي ُوم‬

‫‪ !!!...‬ـ انتهت ـ!!‬

‫الر�سالة‬

‫‪---------‬‬‫من املهم جداً �أن يدرك كل �إن�سان �إىل �أي‬ ‫مدى يتفانى الآخرون يف �أعمالهم‬ ‫وكم يبذلون من جهد لتبقى احلياة‬ ‫متوازنه ب�شقيها و هما ‪(.‬الأخذ‪..‬و‪..‬‬ ‫العطاء)‪.‬‬ ‫حتى اليظن �أنه الوحيد الذي يبذل‬ ‫جهوداً م�ضنيه و يتحمل ال�صعاب و‬ ‫املعاناة وحده وحتى التغره �سعادة من‬ ‫حوله و هدوئهم فيظن �أنهم مل يفعلوا‬ ‫�شيئاً ومل يبذلوا جهداً َمن �أجل الو�صول‬ ‫الراحه و ال�سعادة‬ ‫�إىل‬ ‫َ‬

‫‪ -1‬امدح طفلك �أمام الغري‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال جتعله ينتقد نف�سه‪.‬‬ ‫‪ -3‬قل له (لو �سمحت) و (�شكرا)‪.‬‬ ‫‪ -4‬عامله كطفل واجعله يعي�ش‬ ‫طفولته‪.‬‬ ‫‪� -5‬ساعده يف اتخاذ القرار بنف�سه‪.‬‬ ‫‪ -6‬علمه ال�سباحة‪.‬‬ ‫‪ -7‬اجعله �ضيف ال�شرف يف �إحدى‬ ‫املنا�سبات‪.‬‬ ‫‪ -8‬ا�س�أله عن ر�أيه‪ ,‬وخذ ر�أيه يف‬ ‫�أمر من الأمور‪.‬‬ ‫‪ -9‬اجعل له ركنا يف املنزل لأعماله‬ ‫واكتب ا�سمه على �إجنازاته‪.‬‬ ‫‪� -10‬ساعده يف ك�سب ال�صداقات‪,‬‬ ‫فان الأطفال هذه الأيام‬ ‫ال يعرفون كيف يختارون‬ ‫�أ�صدقائهم‪.‬‬ ‫‪ -11‬اجعله ي�شعر ب�أهميته‬ ‫ومكانته و�أن له قدرات وهبها اهلل‬ ‫له‪.‬‬ ‫‪ -12‬علمه �أن ي�صلي معك واغر�س‬ ‫فيه مبادئ الإميان باهلل‪.‬‬ ‫‪ -13‬علمه مهارات �إبداء الر�أي‬ ‫والتقدمي وكيف يتكلم ويعر�ض‬ ‫ما عنده للنا�س‪.‬‬ ‫‪ -14‬علمه كيف يقر�أ التعليمات‬ ‫ويتبعها‪.‬‬ ‫‪ -15‬علمه كيف ي�ضع لنف�سه‬ ‫مبادئ وواجبات ويتبعها‬ ‫وينفذها‪.‬‬ ‫‪ -16‬علمه مهارة الإ�سعافات‬ ‫الأولية‪.‬‬

‫‪� -17‬أجب عن‬ ‫جميع �أ�سئلته‪.‬‬ ‫�أوف‬ ‫‪-18‬‬ ‫بوعدك له‪.‬‬ ‫‪ -19‬علمه‬ ‫مهارة الطبخ‬ ‫الب�سيط ك�سلق‬ ‫البي�ض وقلي‬ ‫ا لبطا ط�س‬ ‫و ت�سخني‬ ‫خلبز‬ ‫ا‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫‪ -20‬عرفه‬ ‫بقوة الربكة‬ ‫و �أ همية‬ ‫الدعاء‪.‬‬ ‫‪ -21‬علمه‬ ‫كيف يعمل �ضمن فريقه‪.‬‬ ‫‪� -22‬شجعه على توجيه الأ�سئلة‪.‬‬ ‫‪� -23‬أجعله ي�شعر �أن له مكانة بني‬ ‫�أ�صدقائه‪.‬‬ ‫‪� -24‬أف�صح عن �أ�سباب �أي قرار‬ ‫تتخذه‪.‬‬ ‫‪ -25‬كن يف �أول يوم من �أيام‬ ‫املدر�سة معه‪.‬‬ ‫‪ -26‬ارو له ق�ص�صا من �أيام‬ ‫طفولتك‪.‬‬ ‫‪ -27‬اجعل طفلك ��لعب دور‬ ‫املدر�س و�أنت تلعب دور التلميذ‪.‬‬ ‫‪ -28‬علم طفلك كيف ميكن‬ ‫العثور عليه عندما ي�ضيع‪.‬‬ ‫‪ -29‬علمه كيف يرف�ض ويقول‬ ‫(ال) للخط�أ‪.‬‬

‫‪ -30‬علمه كيف مينح ويعطي‪.‬‬ ‫‪� -31‬أعطه ماال يكفي ليت�صرف به‬ ‫عند احلاجة‪.‬‬ ‫‪� -32‬شجعه على احلفظ‬ ‫واال�ستذكار‪.‬‬ ‫‪ -33‬علمه كيف يدافع عن نف�سه‬ ‫وج�سده‪.‬‬ ‫‪ -34‬ا�شرح له ما ي�س�أل عنه من‬ ‫�شبهات و�شكوك يف نف�سه‪.‬‬ ‫‪ -35‬ال تهدده على الإطالق‪.‬‬ ‫‪� -36‬أعطه حتذيرات م�سبقة‪.‬‬ ‫‪ -37‬علمه كيف يواجه الف�شل‪.‬‬ ‫‪ -38‬علمه كيف ي�ستثمر ماله‪.‬‬ ‫‪ -39‬جرب �شيئا جديدا له ولك يف‬ ‫�آن معا مع معرفة النتائج م�سبقا‪.‬‬ ‫‪ -40‬علمه كيف ي�صلح �أغرا�ضه‬ ‫ويرتبها‪.‬‬


‫أراء‬

‫العدد (‪ )16‬ال�سبت‪/4‬مايو‪ 2013/‬م ‪-‬املوافق‪ / 24‬جمادي الآخر‪1434/‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫جيل �صاعد وامل واعد‬ ‫علي �سيف ح�سن‬ ‫اجليل ال�صاعد اليوم يجب علية �أن يلم‬ ‫بتاريخ بالده ويعرف كيف كانت احوالها‬ ‫يف ال�سابق ففي خمتلف املراحل عانى �شعب‬ ‫اجلنوب من الويالت والعذاب‬ ‫�إذا ا�ستعر�ضنا �أحوالنا من بعد الإ�ستقالل‬ ‫�إىل يومنا هذا فان �شعب اجلنوب مل يعرف‬ ‫الهدوء واال�ستقرار بل تالت عليه الأحداث‬ ‫كم�سل�سل طويل التزال حلقاته تعر�ض اىل‬ ‫وقتنا هذا‪.‬‬ ‫لكن اجليل اجلديد الذي نراة اليوم‬ ‫يجعلنا م�ستب�شر مب�ستقبل واعدوازاهر‬ ‫وخري‪.‬‬ ‫فما نراه من حما�س �شبابنا يبعث فينا‬ ‫الأمل والتفاءل حيث نلم�س وطنية وحما�س‬ ‫ثوري النظري لهما‪...‬‬

‫�أذا خطوة خطوة يا�شباب وخذوا العرب من‬ ‫املا�ضي حتى النكرر الأخطاء ال�سابقه‬ ‫فذاك جيل قد اخذ دورة وانتهى ‪,‬‬ ‫بقي علينا ان نلملم اجلراح ون�شد من �آزر‬ ‫بع�ضنا ‪.‬‬ ‫فالتغيري مطلوب والثورات التحررية‬ ‫ال�سلمية البد ان جتني ثمارها ولو بعد حني‬ ‫جيل االباء انتهى بكل �سلبياته و�إيجابياته‬ ‫بقي علينا ان نر�سم م�ستقبلنا ونحدد‬ ‫امل�سار وفق ا�سرتاتيجيات مدرو�سة الن‬ ‫احلما�س وحده اليكفي بل يجب ان يكون‬ ‫مرافق له الوعي الثوري املنظم والأهداف‬ ‫املن�شوده التي تو�صلنا للغايات النبيلة‬ ‫واملفيده فاال�شعب الأن ثائر واجليل‬ ‫متحم�س للتغيري لكن علية �أن يقف‬ ‫خلف قياداته امل�ستنريه املثقفة والوطنية‬ ‫التي تتحمل م�س�ؤولية القيام بالأعباء‬ ‫وتبذل اجلهود امل�ضنية يف �سبيل حتقيق‬ ‫�أماين ال�شعب وطموحاته والتي ت�ؤمن‬ ‫باال�ستقالل وا�ستعادة الدولة‬ ‫وت�سعى اىل وحدة ال�صف والتحاور فيما‬ ‫بيننا احلوار اجلاد املثمر واملفيد‬ ‫فاال�ستقالل قادم �إن �شاء اهلل ف�سريوا على‬ ‫بركة اهلل وبارك اهلل جهودكم وخطواتكم‬ ‫والأمل واعد �أيها اجليل ال�صاعد‪.‬‬

‫كل امل�شاركني يف املليونية ال�ساد�سة تعظيم �سالم‬

‫كم ي�شعر املرء بالزهو والفخر والعظمة‬ ‫وهو ي�شاهد تلك الأمواج‬ ‫الب�شرية ك�سيل عرمرم متدفق بقوة‬ ‫واقتدار نحو بلوغ هدفه املن�شود( �إي�صال‬ ‫ر�سالة) وها �أنتم �أيه اجلنوبيني الأ�شداء‬ ‫الأبطال امليامني الذين تقطعون امل�سافات‬ ‫الطويلة وتتحملون م�شاق وعناء ال�سفر و‬ ‫تكاليف معي�شتكم على ح�ساب و �أكواهل‬ ‫�أ�سركم من مدخرات ب�سيطة ومتوا�ضعة‬ ‫التفي لأيام معدودة من كل �شهر‪� ..‬أنكم‬ ‫بذلك تربهنون للعامل اجمع مدى‬ ‫قدرتكم على ركوب ال�صعاب واملخاطر‬ ‫واملعانات من �أجل �إي�صال ر�سالة �أخرى‬ ‫وهي ال�ساد�سة لعل الأ�شقاء يف املقام‬ ‫الأول _ج_ع_ي يفهمونها جيد�آ‬ ‫وكذلك للعامل اجمع الذي �أجزم القول‬ ‫من �أنه فهمها من املليونية الثانية �أن مل‬

‫عادل ال�شعيبي‬ ‫قبل ثمانية ع�شر عام�آ كان ابريل اقبح ا�سم‬ ‫يو�صل �إىل �سمع �أي �شخ�ص جنوبي لأن‬ ‫ذكرى احتالل احلرب على اجلنوب ذكرى‬ ‫اليمة جد�آ بقية يف اذهان اجلميع وكلآ‬ ‫حكى عنها مبرارة وب�صمت �شديد خ�شية‬ ‫من بط�ش امل�ستعمر اليمني حينهاء‪..‬‬ ‫قبل يوم�آ واحد حتول ابريل الأمل �إىل‬ ‫ابريل �أمل ت�سابق فيه ال�شيبة وال�شاب‬ ‫على حرارة ال�شم�س وح�ضور امليدان ‪،‬كانت‬ ‫نف�سي امل�سكينة تتمنى �أن تعرف م�شاعر‬ ‫امراء احلرب بعا�صمة الآحتالل �صنعاء‬ ‫يف �ضل ال�صمود اال�سطوري واملليونية‬ ‫ال�ساد�سة التي �سطرها �شعبنا اجلنوبي‬ ‫العظيم يف �ضل ال�صمت املدوي من قبل‬ ‫دول اخلليج والعامل ‪..‬‬ ‫مل اكن اتوقع تلك ال�سيول الب�شرية ومل‬ ‫ات�صور انني �س�أقابل الأب وابنائه واحفاده‬ ‫كلهم ح�ضروا ليحيوا ذكرى الأحتالل‪،‬‬ ‫ذكرى عا�شاها ابائنا واقع�آ ونقلوها الينا‬ ‫ق�صت�آ ف�شاطرناهم حزنهم وخرجنا �إىل‬ ‫امليادين قبلهم ‪ ،‬كان ابريل رائع�آ لأنني‬ ‫عرفت فيه الكثري من القيم اجلنوبية‬ ‫التي امتنى �أن ت�ضل كما �شاهدتها‪ ،‬عرفت‬ ‫يف ابريل ب�أن هناك ا�صالة وح�ضارة وتاريخ‬ ‫عريق لدولتي اجلنوبية و�شعبي العظيم ‪،‬‬ ‫عرفت ب�أن الآحتالل كلما زاد بط�شه زادت‬ ‫قوتناء وكلما زاد ت�آمرهم زاد متا�سكناء‪...‬‬ ‫اليوم ا�صبحنا اكرث وعي اكرث ت�ضحية‬ ‫اكرث قوووة واعنف لل�صمود وا�شر�س‬ ‫للتحدي لتعلم �صنعاء ب�أنها لي�ست وحدها‬

‫من انت�صر علينا ‪،‬لتعرف �صنعاء ب�أن‬ ‫جنوب قبل الت�صالح والت�سامح غري جنوب‬ ‫بعد الت�صالح والت�سامح ‪،‬لتعرف �صنعاء‬ ‫ب�أنه مثلما در�س ابائناء ا�شهار اخلطة‬ ‫اخلم�سية وحتقيق الوحدة اليمنية ب�أننا‬ ‫�سندر�س وندر�س ابنائنا بالدي بالدي‬ ‫بالد اجلنوب وجمهورية عا�صمتها عدن‪.‬‬ ‫�سندر�سهم تاريخ عدن وح�ضرموت‬ ‫وكل ار�ض اجلنوب �سنخربهم ب�أن اقبح‬ ‫يوم بتاريخ دولتنا يوم ‪ 22‬مايو امل�ش�ؤوم‬ ‫‪�،‬سنقول للجميع وب�صوت�آ عال ب�أن ن�ضالنا‬ ‫�سلمي ح�ضاري جنوبي ولكن �سلمنا ال‬ ‫يعني الأ�ست�سالم ‪،‬و�صمتنا ال يعني اخلوف‬ ‫‪.‬ثمانون الف ع�سكري جنوبي كلهم‬ ‫مازالوا ماكثون يف منازلهم ويخرجون‬ ‫معناء ب�صدور عاريه بينما عندهم القوة‬ ‫والقدرة لأ�ستخدام ارقى انواع ال�سالح‬ ‫فقد كانوا قاداة لدولة كانت تهاب منها‬ ‫املنطقة ودول اخلليج كلها ‪.‬‬ ‫اخري�آ ‪.‬‬ ‫اقلقني خرب االعتداء على ال�صحفيون‬ ‫ولكن يجب �أن ننوه ب�أننا نبحث عنهم‬ ‫منذو �سبع �سنوات عجاف وال ميكن‬ ‫ل�شخ�ص ينا�ضل لأجل الوطن �أن يعتدي‬ ‫على ال�صحفيون ولكن تلك ع�صيدتهم‬ ‫وهم متنوها وال�ضحية �سمعة احلراك‬ ‫ال�سلمي ‪..‬‬ ‫ابريل هو ابريل واجلنوب هو اجلنوب لن‬ ‫نتنازل عنه مهما كلف ذالك من ثمن مهما‬ ‫ان�سحب ال�صرمية �أو بقي حممد علي �أو‬ ‫�شاركهم وائل اخليلي فلن يزيدونا �إىل‬ ‫قوة فوق قوتناء ‪..‬‬ ‫ا�ضحكني ال�صرمية حني طلب عدم‬ ‫رفع �صورة وهو ال يعرف ب�أنه من باعنا‬ ‫مرة نبيعه مرات ‪ .‬تب�آ ل�سخافة عقولهم‬ ‫و�سذاجة افكارهم يدعون ويطلبون‬ ‫وك�أنهم هم من يقودونا‪....‬‬ ‫�شعبنا العظيم ال ترتكوا الأعداء ت�شمت‬ ‫بناء واعلموا انه بوحدتنا ومتا�سكنا‬ ‫�سنحقق ما اريد ‪..‬‬

‫ف�ضل حممد العبديل‬ ‫يكن من اول مليونية ‪� ..‬شكر�آ لكم‬ ‫على طول بالكم و�صربكم و�صمودكم‬ ‫وا�ستمراريتكم الد�ؤوبة على مت�سككم‬ ‫باخليار ال�سلمي يف ن�ضالكم الذي وبان‬ ‫اهلل تعاىل �سيتوج بالن�صر املبني وامل�ؤزر يف‬ ‫التحرير واال�ستقالل دمتم‪.‬‬

‫معاناة �شعب ي�أبى الإنك�سار‬ ‫خالد احمد العبودي‬ ‫عانت الق�ضيه اجلنوبية معاناة �شديدة من‬ ‫كل االطراف املتخالفة يف �صنعاء فختلفوا‬ ‫بينهم وجتمعواعلى اجلنوب‪ ،‬فعملوا با‬ ‫ملثل ال�شهري فـ طبقوة خري تطبيق ؛(انا‬ ‫واخوي على ابن عمي وانا وابن عمي على‬ ‫اجلنوب‪ ).‬فلم يكون لهم اال ان مار�سو �شتى‬ ‫انواع العذاب !على اجلنوبيني ال ا�ستثناء‬ ‫فالذي خالفهم قتلوه بل كفروه واباحوا‬ ‫دمه والذي معهم اغتالوه او عزلوه فقد‬ ‫حتمل اجلنوبيني كل انواع العذاب من‬ ‫اجل نيل احلريه واال�ستقالل‪ .‬ومل يبقا‬ ‫اىل عذاب واحد؟ وهوا الذي ميار�سوه يف‬ ‫الوقت الراهن وهو التفريق بني اجلنوبيني‬ ‫فهاكذا هي‬ ‫ومتزيق ال�صف اجلنوبي ‪.‬‬

‫�إبريل ا لأمل وا لأمل‬

‫املعاناه التى ب�سببها ت�أخر االنت�صار املن�شود‬ ‫واال�ستقالل الناجز ‪.‬‬ ‫ففي هذا الوقت �صارت الق�ضيه اجلنوبييه‬ ‫يف منعطف خطري جد�آ ان وحدنا ال�صفوف‬ ‫تخطينا هاذا املنعطف اخلطري اما ان تركنا‬ ‫حكومة �صنعاء تقرر ت�ستمر يف تقرير‬ ‫م�صرينا ( فلننتظر �سوياً الهالك اجلماعي‬ ‫) الذي �سيطال االخ�ضر والياب�س يف ار�ض‬ ‫اجلنوب البا�سلة ‪.‬‬ ‫يجب علينا التوحد بينانا وترك احقاد‬ ‫املا�ضي االليم‪.‬‬ ‫و�إنها لثورة حتى ت�شرق �شم�س احلريه‬ ‫واالنت�صار‪.‬‬

‫الف مربوك‬ ‫للشاب اخللوق‬

‫جمد حممد سعيد‬ ‫مبناسبة دخولة‬ ‫القفص الذهيب ‪..‬‬ ‫املهنئون ‪:‬‬ ‫اسرة حترير «املحور»‬

‫‪7‬‬

‫ماهو شكل (الحوار‬ ‫الندي ) بين دولتين ؟‬ ‫ا�سمهان عزعزي‬ ‫ا�شارت بع�ض امل�صادر ان االمم املتحدة‬ ‫واحلكومة اليمنية قبلت باحلوار الندي‬ ‫بني طرفني (�شمال وجنوب) ا�ستجابة‬ ‫ملطالب ال�شارع اجلنوبي وماطرحه‬ ‫اجلنوبيون للمبعوث االممي يف دبي كما‬ ‫افادت تلك امل�صادر اىل ان �شخ�صيات‬ ‫جنوب‪...‬ية يف اخلارج وممثلني عن‬ ‫مكونات احلراك اجلنوبي يتم االتفاق‬ ‫بينهم ب�شان ت�شكيل جلنة حت�ضريية‬ ‫مل�ؤمتر (جنوبي جنوتي) والتي اعربت‬ ‫تلك ال�شخ�صيات عن موافقتها يف‬ ‫الدخول يف ذلك احلوار والذي ابدت كال‬ ‫من تركيا وجمل�س التعاون اخلليجي‬ ‫ترحيبها با�ست�ضافة هذا امل�ؤمتر‬ ‫ليتمخ�ض عنه ت�شكيل قيادة جنوبية‬ ‫لتمثيل �شعب اجلنوب يف احلوار الندي‬ ‫بني طرفني (�شمال وجنوب)‬ ‫وردا على مان�شر‪ ...‬فاين ات�سال وفق‬ ‫اي قرار دويل �سيكون احلوار الندي‬ ‫بني(�شمال وجنوب) ؟؟ وهل هو مبوجب‬ ‫القرار الدويل ‪ 2014‬ام مبوجبالقرار‬ ‫الدويل‪931‬؟؟؟‬ ‫ومااق�صده فان القرار الدويل ‪2014‬‬ ‫يختلف كليا عن م�ضمون القرار‬ ‫الدويل ‪ , 931‬فاحلوار وفق القرار‬ ‫الدويل ‪ 2014‬الي�شري اىل حوار ندي يف‬ ‫م�ضمونه كما انه الين�سجم مع مطلب‬ ‫ال�شارع اجلنوبي املطالب بالتحرير‬ ‫واال�ستقالل وا�ستعادة الدولة وهو مامت‬ ‫رف�ضه من قبل �شعب اجلنوب كما ان‬ ‫هذا القرار الدويل ت�ضمن املوافقة‬ ‫على املبادرة اخلليجية بكل بنودها‬ ‫وهو مارف�ضه �شعب اجلنوب من خالل‬ ‫رف�ضه االنتخابات ودخول احلوار‬ ‫والذي كان يراد من خاللهما احلفاظ‬ ‫على الوحدة الزائفة‪.‬‬ ‫اما احلوار الندي بني طرفني �شمال‬ ‫وجنوب مبوجب القرار الدويل ‪931‬‬ ‫فانه اليجوز لتلك ال�شخ�صيات يف‬ ‫اخلارج ��ملزمعة للتح�ضري لعقد م�ؤمتر‬ ‫لها يتمخ�ض عنه ت�شكيل قيادة متثل‬ ‫�شعب اجلنوبفي احلوار الندي وذلك‬ ‫لال�سباب التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬ان جميع تلك ال�شخ�صيات المتثل‬ ‫قيادة �شعب اجلنوب والمتتلك �شرعية‬ ‫متثيله كونها حتمل اجندات وم�شاريع‬ ‫التلبي والتخدم والتعرب عن ارادة �شعب‬ ‫اجلنوب ورغبته بالتحرير واال�ستقالل‬ ‫وا�ستعادة الدولة‬ ‫‪-2‬ان القيادة ال�شعبية ل�شعب اجلنوب‬ ‫ممثلة بالرئي�س البي�ض قد ا�ستطاعت‬ ‫ان ترتقي مبطلب �شعب اجلنوب كافة‬ ‫وتفر�ض برناجمها ال�سلمي احل�ضاري‬ ‫بنجاح ‪.‬‬ ‫اما يف احلديث عن احلوار الندي بني‬ ‫طرفني (�شمال وجنوب) فانه ينبغي‬ ‫ان يتم مع القيادة ال�شرعية ل�شعب‬ ‫اجلنوب وحتت مظلة االمم املتحدة‬ ‫ولي�س اجللو�س حتت املظلة الرتكية‬ ‫او اخلليجية التي يراد من خاللها‬ ‫ا�ستن�ساخ قيادات جنوبية للقبول‬ ‫باجندات وم�شاريع تنتق�ص من خيار‬ ‫�شعب اجلنوب يف التحرير واال�ستقالل‬ ‫وا�ستعادة الدولة ‪.‬‬


‫هيئة حترير ال�صحيفة‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫ال�سبت ‪ - 4‬مايو ‪2013 -‬م املوافق‪ - 24‬جمادي اخر‪1434 -‬هـ‬

‫العبد �صالح هادي‬ ‫تدفقت اجلماهري اجلنوبية البا�سلة من كل‬ ‫مدن و�أرياف حمافظات اجلنوب �إىل �ساحة‬ ‫احلرية خور مك�سر مبليونيه يف الذكرى‬ ‫التا�سعة ع�شر لإعالن احلرب الكارثية على‬ ‫اجلنوب يف ‪ 27‬ابريل ‪94‬م والتي �شنت هذه‬ ‫احلرب ال�شعواء امل�شرعة بالفتوى التكفريية‬ ‫التي �أباحت ما هو حمرم يف كل ال�شرائع‬ ‫ال�سماوية على �شعب اجلنوب والهدف منها‬ ‫اال�ستيالء على ثروات ومقدرات (اجلنوب)‬ ‫حتت ذريعة الدفاع عن (الوحدة ) التي �أما‬ ‫ترها يوم �إعالن احلرب و�شيعت �إىل مثواها‬ ‫الأخري يف مقربة (خزمية)هذه الذكرى امل�ؤملة‬ ‫وامل�أ�ساوية والتي كانت وبال على اجلنوب‬ ‫ار�ضاً و�إن�سانا وا�ستطاع �شعب اجلنوب ال�صامد‬ ‫التغلب على خملفتها والتي عانى منها طيلة‬ ‫�سنواتها العجاف وان يجعل منها يوم �أ�سطوريا‬ ‫يف �ساحة احلرية بالتالحم واال�صطفاف نحو‬ ‫الهدف املن�شود باحلرية واال�ستقالل وا�ستعادة‬

‫احمد ل�شعب ‪ -‬ح�سن من�صر غيثان‬ ‫علي �سامل خل�شع ‪ -‬عبداهلل ال�شكلي‬ ‫حممد ل�شعب ‪� -‬سامل علي روي�س‬ ‫للتّوا�صل مع ادارة ال�صحيفة ‪ALMEHWAR2012 @ GMAIL.COM‬‬

‫‪27‬ابريل من كارثه اىل مليونية‬

‫�ألدوله اجلنوبية يف كل حدودها اجلغرافية‬ ‫التي انتهكت من قبل العقليات العقيمة‬ ‫واملتخلفة يف نظام �صنعاء والذي يرى ار�ض‬ ‫اجلنوب هلل فهي لهم �أي (االحتالل) ار�ض‬ ‫م�شاع اما ار�ض (ال�شمال) فهي لهم خال�صة‬ ‫�أنها ق�سمه �ضيزى‪ ,‬وا�ستطاع احلراك الثوري‬ ‫ال�سلمي بكل مكوناته بفر�ض الق�ضية اجلنوبية‬ ‫العادلة على الواقع املحلي والإقليمي والدويل‬ ‫والتعاطي معها ‪.‬‬ ‫�أن ا�ستعادة �ألدوله اجلنوبية هو الهدف ال�سامي‬ ‫الذي تتطلع �إليه كل فئات �أبناء اجلنوب والتي‬ ‫يعتربها الهم الأكرب وحملها على �أعناقه‬ ‫وو�ضع روحه بني اكفه قربانا لها و�سوف‬ ‫ينا�ضل �سليماً حتى حتقيق الن�صر مهما حاول‬ ‫(املحتل) زرع العقبات والأ�شواك والعراقيل من‬ ‫خالل ا�ستخدام �أ�صحاب النفو�س ال�ضعيفة‬ ‫والنظرة الدونية ال�ضيقة واللذين ازكموا‬ ‫�أنوفنا برائحة افواهم الكريهة من �شن هجوم‬ ‫اللفظي على احلراك اجلنوبي ال�سلمي والتي‬ ‫�أذهل العامل احلر ب�سلميتها و�صمودها �أمام‬ ‫عنجهية وغرور املحتل وبط�شه با�ستخدام‬ ‫القوه املفرطة �ضد �أبناء اجلنوب العزل ‪.‬‬ ‫ومن هذا املنطلق على �أبناء اجلنوب ر�ص‬ ‫ال�صفوف و�سد الثغرات التي يولج منها‬ ‫(املحتل) وينفث �سمومه يف ج�سم احلراك‬ ‫اجلنوبي ال�سلمي لن=حتقيق �أهدافه وم�أدبة‬

‫استقالل املنابر ‪ ..‬بادرة خطرية‬

‫انذهلت اليوم اجلمعةمن خطبة‬ ‫القاها‬ ‫اجلمعة من‬ ‫مريب�ش التي‬ ‫انذهلتب�شري اليوم‬ ‫ال�شيخ‬ ‫املنرب‬ ‫‪,‬وا�ستقلمريب�ش‬ ‫خطبةل�شيخ�شقرةب�شري‬ ‫يف جامع‬ ‫اخية‬ ‫�صورة �شقرة‬ ‫لتلميع جامع‬ ‫القاها يف‬ ‫واخلطبة‬ ‫التي‬ ‫مري�ش‬ ‫اخلطبة لتلميع‬ ‫جل عثمان‬ ‫‪,‬وا�ستقل احمد‬ ‫ال�شيخ‬ ‫لة‬ ‫ماتعر�ضعثمان‬ ‫ال�شيخ احمد‬ ‫وو�صف‬ ‫�صورة اخية‬ ‫خطبة‬ ‫الذي‬ ‫ماتعر�ض لة‬ ‫وو�صف االفرتاء‬ ‫مريب�شهو نف�س‬ ‫اخية‬ ‫اهلل‬ ‫ر�ضيالذي‬ ‫االفرتاء‬ ‫تعر�ضتهو لةنف�سعائ�شة‬ ‫اخية‬ ‫عليها‬ ‫ر�ضي اهلل‬ ‫االفرتى‬ ‫عائ�شة‬ ‫وال لةيجوز‬ ‫تعر�ضت‬ ‫عنها‬ ‫ال�صحيفة‬ ‫بتكذيب وتابع يف‬ ‫خطبتهيجوز ‪,‬‬ ‫وتابع وال‬ ‫عنها‬ ‫‪....‬وهذا‬ ‫ومرا�سلهاال�صحيفة‬ ‫خطبتهالغد)بتكذيب‬ ‫(عدن‬ ‫انة‬ ‫‪....‬حيث‬ ‫ومرا�سلها حيث‬ ‫الغد)أبناء �شقرة‬ ‫مااغ�ضب �‬ ‫(عدن‬ ‫متجيد‬ ‫الجلاخلطبة‬ ‫أبناءمنكلهاتلك‬ ‫اخلطبه‬ ‫غ�ضب �‬ ‫ا�ستقل‬ ‫اخلطبة‬ ‫من متجيد‬ ‫االنتهاءالجل‬ ‫وبعد املنرب‬ ‫وا�ستقالل‬ ‫اخيه‬ ‫بني‬ ‫اخلطبة‬ ‫لف�ضيه‬ ‫االنتهاء من‬ ‫ح�صلتوبعدم�شادات‬ ‫اخيه‬ ‫وخطيب‬ ‫لف�ضيه بني‬ ‫م�شاداتب�شقره‬ ‫ح�صلت امل�صلني‬ ‫بع�ض‬ ‫احد‬ ‫وخطيب‬ ‫ب�شقره وقال‬ ‫امل�صلنيمريب�ش‬ ‫اجلمعه ب�شري‬ ‫بع�ض‬ ‫كان‬ ‫مريب�ش اذاوقال‬ ‫ب�شري مريب�ش‬ ‫اجلمعه لب�شري‬ ‫امل�صلني‬ ‫تتخذوا‬ ‫لب�شري�أالمريب�ش‬ ‫امل�صلني فعليكم‬ ‫هناك ح�سابات‬ ‫احد‬ ‫احل�سابات‬ ‫هناك ح�سابات‬ ‫املنابر كان لت�صيفت‬ ‫اذا‬ ‫املنابر‬ ‫اهلل ور�سوله‬ ‫تتخذوا‬ ‫لذكر كالم‬ ‫فامل�سجد �أال‬ ‫فعليكم‬ ‫فامل�سجد‬ ‫لت�صفيةاحل�سابات‬ ‫ور�سوله قال �أن‬ ‫وو�صفيكالميفاهللخطبته‬ ‫لذكر‬ ‫ال�شيخ‬ ‫افرتى�أنعلياملرا�سل‬ ‫خطبته‬ ‫املرا�سل يفالذي‬ ‫وقال‬ ‫لكن‬ ‫عليلأولال�شيخ‬ ‫الطراز ا‬ ‫افرتى‬ ‫حراكي من‬ ‫الذي‬ ‫افهم‬ ‫(حراكي من‬ ‫�شرعيه (مل‬ ‫مريب�ش‬ ‫بطرق غري‬ ‫احمد‬ ‫ال�شيخ‬ ‫بطرق غري‬ ‫اي�ضا ان‬ ‫أول) لكن‬ ‫ق�صده)وقال‬ ‫الطرازال‬ ‫مقابالته‬ ‫ق�صده)وقال‬ ‫دائما يف‬ ‫عثمان افهم‬ ‫�شرعيه (مل‬ ‫احمد‬ ‫عن‬ ‫يدافععثمان‬ ‫اليمناحمد‬ ‫قنواتال�شيخ‬ ‫اي�ضا ان‬ ‫مع‬ ‫اقراوا‬ ‫وقال قنوات‬ ‫مقابالته مع‬ ‫�شعب اجلنوب‬ ‫ق�ضية يف‬ ‫دائما‬ ‫نف�سه‬ ‫املرا�سل �شعب‬ ‫عن ق�ضية‬ ‫أوىل مع‬ ‫يدافع‬ ‫أملقابله ا ل‬ ‫�اليمن‬ ‫اجلنوب‬ ‫�شعب �أملقابله‬ ‫اقر�أوا‬ ‫وقالي�سب‬ ‫اجلنوباليوم‬ ‫فكيف‬ ‫انه‬ ‫فكيف‬ ‫نف�سهباهلل‬ ‫املرا�سلميني‬ ‫أوىلانهمع�سيحلف‬ ‫وقال‬ ‫ال‬ ‫اذهلني‬ ‫اجلنوب وقال‬ ‫الكلمه وهذا‬ ‫ي�سب �شعب‬ ‫ماقال هذا‬ ‫اليوم‬ ‫يكذبون‬ ‫باهلل انه‬ ‫ميني اهلل‬ ‫يعتلون منابر‬ ‫انه من�سيحلف‬ ‫ان‬ ‫�صدمت‬ ‫حيثاملنابر‪.‬‬ ‫الكالم هذه‬ ‫ومن على‬ ‫ماقالاهللهذا‬ ‫على‬ ‫ب�سماع ذلك وماذهلني ان من‬ ‫احببت‬ ‫يكذبون على‬ ‫ال�صادر منه‬ ‫منابر اهلل‬ ‫يعتلونالنفي‬ ‫وبعد‬ ‫املنابر‪.‬اجلنوب‬ ‫هذهابناء‬ ‫او�ضحعلىلكل‬ ‫اهلل ومن‬ ‫ان‬ ‫ما دار بيني وبني املدعو احمد‬ ‫قالها‬ ‫منه احببت‬ ‫ال�صادرالذي‬ ‫مريب�ش‬ ‫عثمان النفي‬ ‫وبعد‬ ‫�شعب‬ ‫(تق�صداجلنوب‬ ‫لكل ابناء‬ ‫او�ضحل�سانه‬ ‫وبعظمة‬ ‫ان‬

‫خرجوا‬ ‫املدعو احمد‬ ‫وبنيوالذين‬ ‫بيني�ألف‬ ‫�ماأبو دارخم�سه‬ ‫لها‬ ‫مريب�ش كماالذييروجقالها‬ ‫عثمان مبليون‬ ‫لي�سوا‬ ‫وانا‬ ‫بل�سانه�شعب‬ ‫(تق�صد‬ ‫ل�سانهالفقرة‬ ‫أعالم) هذه‬ ‫وبعظمة‬ ‫ال‬ ‫قالها‪,‬‬ ‫والذينانهخرجوا‬ ‫باهلل على‬ ‫اق�سمألف‬ ‫خم�سه �‬ ‫م�ستعد‬ ‫�أبو‬ ‫على‬ ‫كان لها‬ ‫كما انهيروج‬ ‫حوارنا‬ ‫مبليون‬ ‫واجلميل يف‬ ‫لي�سوا‬ ‫االجتماعي‬ ‫التوا�صلالفقرة بل�سانه‬ ‫أعالم) هذه‬ ‫موقع‬ ‫ال‬ ‫م�ستعد اق�سم باهلل على‬ ‫في�سبو ك ‪.‬‬ ‫وانا‬ ‫انه قالها‪ ,‬واجلميل يف حوارنا‬ ‫مريب�ش‬ ‫املدعو التوا�صل‬ ‫اليهمني موقع‬ ‫وانا كان على‬ ‫انه‬ ‫او�ضح ل�شعبنا‬ ‫في�سبوك‪.‬‬ ‫"بقدرمايهمني ان‬ ‫االجتماعي‬ ‫التي‬ ‫مريب�ش‬ ‫احلقيقة‬ ‫العظيماملدعو‬ ‫اليهمني‬ ‫اجلنوبي‬ ‫وانا‬ ‫مثل‬ ‫اناً واناو�ضح‬ ‫البع�ض خوف‬ ‫«بقدرمايهمني‬ ‫يكتمها‬ ‫خطرية‬ ‫اجلنوبيبداية احلقيقة‬ ‫ل�شعبناالت�صرفات‬ ‫تلك‬ ‫ا�ستطعنا‬ ‫خوفاً وان‬ ‫اليوم‬ ‫البع�ض‬ ‫يكتمها نحن‬ ‫تنذر بخطر‬ ‫التي‬ ‫الدينبدايةيف‬ ‫الت�صرفات هي‬ ‫نف�ضح علماء‬ ‫مثل تلك‬ ‫ان‬ ‫الدين‬ ‫من نحن‬ ‫بخطر‪,‬‬ ‫تنذر جعلوا‬ ‫خطرية‪ ,‬الذين‬ ‫ال�شمال‬ ‫ملواجهتنا‬ ‫نف�ضح علماء‬ ‫الدينيان جبهة‬ ‫ا�ستطعنا‬ ‫واخلطاب‬ ‫اليوم‬ ‫وان‬ ‫جعلوا‬ ‫االخري‬ ‫الذين‬ ‫ال�شمال ويف‬ ‫والزالوايفيف غيهم‬ ‫الدين‬ ‫الدينيان‬ ‫ال�شمال اما‬ ‫واخلطاب‬ ‫الدين من‬ ‫افرتوا هم‬ ‫من‬ ‫وبطريقة‬ ‫والزالوا يف‬ ‫ملواجهتنا اخر‬ ‫ن�شاهد ا�ستن�ساخ‬ ‫جبهة‬ ‫ير�ضاة‬ ‫الذيوانلن افرتوا‬ ‫االخري‬ ‫جنوبيةويففذلك‬ ‫غيهم‬ ‫بة‪,‬اما‬ ‫ي�سمحن�شاهد‬ ‫ال�شمالولناما ان‬ ‫ابناءمناجلنوب‬ ‫هم‬ ‫مريب�ش‬ ‫وبطريقة جنوبية‬ ‫اليوم ال�شيخ‬ ‫ا�ستن�ساخ اخر‬ ‫ي�شاهد‬ ‫من‬ ‫ير�ضاةتهتزابناء‬ ‫الذي يفلن�صنعاء‬ ‫فذلك احلكم‬ ‫اركان‬ ‫احلرية‬ ‫�ساحة بة‪,‬اما‬ ‫ولن يف ي�سمح‬ ‫اجلنوب الثوار‬ ‫ح�شود‬ ‫م�شائخ‬ ‫بحمدمريب�ش‬ ‫اليومي�سبحال�شيخ‬ ‫ي�شاهدالزال‬ ‫وهو‬ ‫ذاتيةلن‬ ‫م�صلحة تهتز من‬ ‫مقابليف �صنعاء‬ ‫�صنعاءاحلكم‬ ‫اركان‬ ‫تدوم؟ الثوار يف �ساحة احلرية‬ ‫ح�شود‬ ‫وهو الزال ي�سبح بحمد م�شائخ‬ ‫اجلنوبيني‬ ‫م�صلحة ذاتيةلن‬ ‫االالف من‬ ‫مقابل‬ ‫ي�شاهد‬ ‫�صنعاء‬ ‫مل‬ ‫تدوم؟ يلبون نداء الوطن اىل‬ ‫وهم‬ ‫قالها‬ ‫االالف و من‬ ‫عدن بل جترا‬ ‫العا�صمةي�شاهد‬ ‫امل‬ ‫الفعل‬ ‫ردة نداء‬ ‫وهم منيلبون‬ ‫اجلنوبيني خوفة‬ ‫يل ولكن‬ ‫الكذب‬ ‫عدن ؟؟بل‬ ‫العا�صمة اىل‬ ‫اجلنوبيةاىل ا�ضطرة‬ ‫الوطن‬ ‫ويكنة‬ ‫مايخفيةخوفة‬ ‫قالها انيل ولكن‬ ‫ولكن واحلقيقة‬ ‫جترا‬ ‫ا�ضطرةيل‬ ‫اجلنوبيةماقالة‬ ‫اجلنوبي هو‬ ‫ردة الفعل‬ ‫لل�شعب‬ ‫من‬ ‫احلقيقة‬ ‫الف ريال) ‪.‬‬ ‫الكذبخم�سةولكن‬ ‫(�شعب ابو‬ ‫اىل‬ ‫العام‬ ‫ويكنة منذلل�شعب‬ ‫اجلنوب خرج‬ ‫�شعب مايخفية‬ ‫ان‬ ‫وطن‪....‬‬ ‫ين�شديل (�شعب‬ ‫وهوماقالة‬ ‫اجلنوبي هو‬ ‫‪2007‬م‬ ‫رخي�صة كما‬ ‫ريال) ‪.‬‬ ‫فتاوى‬ ‫خم�سة الف‬ ‫ابو يبيع‬ ‫ال‬ ‫الكذب‬ ‫منذ العام‬ ‫م�شائخ‬ ‫اجلنوبمعخرج‬ ‫���شعب احلال‬ ‫هو‬ ‫ويفرتون‬ ‫افرتوا وطن‪....‬‬ ‫الذيين�شد‬ ‫واالفرتاءوهو‬ ‫‪2007‬م‬

‫احلري�ضه على قيادات مكونات احلراك‬ ‫ال�سلمي االبتعاد عن التخبط واالرجتالية‬ ‫والع�شوائية يف اتخاذ القرارات والتنزه عن‬ ‫كيل االهتمامات لبع�ضهم بالنظر �إىل �ضفائر‬ ‫الأمور والتي �سوف ت�ؤدي �إىل �إفراط العقد‬ ‫الوثيق بني املكونات خدمة (املحتل) الذي‬ ‫يرتب�ص بنا دوائر وتركها �إجالال لأرواح‬ ‫ال�شهداء التي زهقت والدماء التي �سالت يف‬ ‫ال�ساحات وامليادين يف كل حمافظات اجلنوب‬ ‫يف هذا ال�سياق �أقدم روئيه ب�سطيه ومتوا�ضعة‬ ‫لعلي وع�سى تفيد وهي ‪.:‬‬ ‫ت�شكيل هيئة عليا من قيادات املكونات‬ ‫‪-1‬‬ ‫احلراكية مهامها التنظيم والتخطيط‬ ‫واتخاذ القرارات و�إنزالها على قيادات املكونات‬ ‫احلراكبه ثم �إىل اجلماهري اجلنوبية‬ ‫�أن�شاء مركز �أعالمي من الكوادر‬ ‫‪-2‬‬ ‫الإعالمية ذو كفاءة والقادرة على تو�صيف‬ ‫الق�ضية اجلنوبية على طريق التحرير‬ ‫واال�ستقالل ‪.‬‬ ‫�أقامة الندوات التي ت�صب يف م�صلحة‬ ‫‪-3‬‬ ‫الق�ضية اجلنوبية والأخذ بالآراء املطروحة‬ ‫ومناق�شتها ‪.‬‬ ‫النزول امليداين التوعوي �إىل مكونات‬ ‫‪-4‬‬ ‫احلراك من قبل �أكادمييني متخ�ص�صني‬ ‫واملثقفني املهتمني ب�ش�أن اجلنوبي على مبدى‬ ‫ا�ستعادة �ألدوله ‪ ,‬واهلل من وراء العقد‪.‬‬

‫اجلنوبيني‬ ‫رخي�صة كما‬ ‫‪,,‬هل ان‬ ‫فتاوى‬ ‫وبهتانا‬ ‫الزورايبيع‬ ‫العرو�ض‬ ‫م�شائخ الكذب‬ ‫اىل �ساحة‬ ‫ح�ضروا مع‬ ‫من احلال‬ ‫هو‬ ‫أنهم‬ ‫ويفرتون‬ ‫افرتوا يعلم �‬ ‫ريال مل‬ ‫الذي‬ ‫(‪)5000‬‬ ‫واالفرتاء‬ ‫ابو‬ ‫اجلنوب‬ ‫اجلنوبيني‬ ‫مناطق‬ ‫‪,,‬هل ان‬ ‫خمتلف‬ ‫وبهتانا‬ ‫اتوا من‬ ‫زورا‬ ‫حريتهم‬ ‫�ساحة العرو�ض‬ ‫عراه اىلين�شدون‬ ‫حفاةح�ضروا‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫يعلم �أنهم‬ ‫ريال ملدمهم‬ ‫(‪ )5000‬نزيف‬ ‫ويوقفون‬ ‫ابو‬ ‫اجلنوب‬ ‫مربي�ش ‪.‬‬ ‫مناطق‬ ‫ال�شيخ‬ ‫خمتلف‬ ‫أباحهمنعلماء‬ ‫�اتوا‬ ‫‪.‬حفاة عراه ين�شدون حريتهم‬ ‫احلوار‬ ‫�ضمن الذي‬ ‫اال�سئلةدمهم‬ ‫ويوقفوناحدنزيف‬ ‫وكان‬ ‫علماء ال�شيخ مربي�ش ‪.‬‬ ‫كالتايل‪:‬‬ ‫�أباحه‬ ‫حينما حاولت معرفة ر �أيه يف‬ ‫ن�ضمها‬ ‫الذي �ضمن‬ ‫ال�ستاال�سئلة‬ ‫املليونيات احد‬ ‫‪ .‬وكان‬ ‫اجلنوبي ؟‪.‬‬ ‫احلراككالتايل‪:‬‬ ‫احلوار‬ ‫حينما حاولت معرفة ر�أيه يف‬ ‫ذاته‬ ‫ن�ضمها‬ ‫الذيبحد‬ ‫ال�ستميثل‬ ‫اجلواب‬ ‫املليونيات‬ ‫كان‬ ‫؟‪ .‬مريب�ش وهنا‬ ‫اجلنوبيلأخ‬ ‫احلراك مدوي ل‬ ‫�سقوط‬ ‫الزمني‬ ‫بحد ذاته‬ ‫التوقيت‬ ‫اجلواب معميثل‬ ‫اوجد الرد‬ ‫كان‬ ‫مريب�ش‬ ‫عثمان مريب�ش‬ ‫مدوي للأخ‬ ‫�سقوط(( �أحمد‬ ‫له‬ ‫التوقيتأبو‬ ‫"تق�صدمع �شعب �‬ ‫اوجد الرد‬ ‫‪7:38pm‬‬ ‫وهنا‬ ‫لي�سوا‬ ‫خرجواعثمان‬ ‫والذينأحمد‬ ‫الزمني �ألفله ((�‬ ‫خم�سه‬ ‫أعالم"))‪.‬‬ ‫‪ 7:38pm‬ا ل «تق�صد‬ ‫مريب�ش كما يروج لها‬ ‫مبليون‬ ‫�شعب �أبو خم�سه �ألف والذين‬ ‫�صحيفة‬ ‫كما يروج‬ ‫مبليون يف‬ ‫ن�شر اخلرب‬ ‫خرجواانلي�سوا‬ ‫وبعد‬ ‫قلت له ال تعتقد اين‬ ‫أعالم»))‪.‬‬ ‫ل الغد)‬ ‫(عدن‬ ‫لها ا‬ ‫ب�س‬ ‫�صحيفة‬ ‫متحامليفعليك‬ ‫ن�شر اخلرب‬ ‫متحامل ي‬ ‫وبعد ان‬ ‫يالغايلله؟!!ال تعتقد‬ ‫الغد) قلت‬ ‫(عدنحديثك‬ ‫هذا‬ ‫االعتذارهذاقل‬ ‫عليك ب�س‬ ‫طلب مني‬ ‫متحامل‬ ‫وعندما‬ ‫اين‬ ‫اعتذر على ايه؟‬ ‫مني ؟!‬ ‫يالغايل‬ ‫(تطلب‬ ‫حديثك‬ ‫له‬ ‫عندي؟؟‪.‬قل‬ ‫منيمناالعتذار‬ ‫طلبكلمة‬ ‫وعندماكتبت‬ ‫�شيء‬ ‫له (تطلب مني اعتذر على ايه؟‬ ‫مريب�ش‬ ‫عندي؟؟‪.‬‬ ‫أحمدمنعثمان‬ ‫كلمة‬ ‫املدعو �‬ ‫�شيء كتبت‬ ‫قال‬ ‫حديث‬ ‫ولي�س عثمان‬ ‫درد�شة �أحمد‬ ‫(هذه املدعو‬ ‫قال‬ ‫ولي�سال‬ ‫درد�شة لأنك‬ ‫(هذههذا كذب‬ ‫مريب�ش �أمنا‬ ‫�صحفي‬ ‫ال�صحفي‬ ‫العملهذا كذب‬ ‫أبجديات �أمنا‬ ‫حديث ��صحفي‬ ‫تعرف‬ ‫تكذب‬ ‫أبجدياتأنالعمل‬ ‫الدرد�شة� قبل �‬ ‫وراجعال تعرف‬ ‫لأنك‬ ‫يكون‬ ‫الدرد�شةال قبل‬ ‫وراجعو �أرجو �أن‬ ‫أخرى علي‬ ‫ال�صحفي‬ ‫مرة �‬ ‫أرجو‬ ‫عليآخرو� �أرجو‬ ‫�صحفي �‬ ‫مرة �أخرى‬ ‫حديث‬ ‫�أنهذاتكذب‬ ‫تكون‬ ‫�صحفي‬ ‫حديثو �أن‬ ‫امل�صداقية‬ ‫يكون هذا‬ ‫� �أنأن التتعود‬ ‫وطلب‬ ‫امل�صداقية‬ ‫االت�صال‬ ‫جر � �أةأن يفتتعود‬ ‫لديكأرجو‬ ‫�آخر �‬ ‫يدي ليفأين‬ ‫لديكبخطجر�أة‬ ‫تكونأن تكون‬ ‫املقابلة و �‬ ‫و�أن‬ ‫كتاباتك)‪.‬و�أن‬ ‫وطلبيف املقابلة‬ ‫االت�صال ال �أثق‬ ‫�أ�صبحت‬ ‫يكون‬ ‫أ�صبحت‬ ‫ارجو � ان‬ ‫اوردته لأين‬ ‫بخط يدي‬ ‫تكون كلما‬ ‫بعد‬

‫ا�شرف وجدي‬ ‫جر �أه وان يطلب‬ ‫كتاباتك)‪.‬‬ ‫ال�شيخ اكرث‬ ‫هذاأثق يف‬ ‫ال �‬ ‫انأي‬ ‫وامام �‬ ‫اوردته معيارجو‬ ‫كلماواجللو�س‬ ‫مقابلتي‬ ‫بعد‬ ‫و�صادق‬ ‫من�صف جر�أه‬ ‫ال�شيخ اكرث‬ ‫ورجل دين‬ ‫�شيخ هذا‬ ‫يكون‬ ‫يدعيه‬ ‫واجللو�س‬ ‫مقابلتي الذي‬ ‫يطلب �شرع اهلل‬ ‫وان يكون‬ ‫وان‬ ‫ورجل دين‬ ‫�شيخ بيننا‪.‬‬ ‫الناهي‬ ‫احلاكم �أي‬ ‫معي وامام‬ ‫هو‬ ‫من�صف و�صادق وان يكون �شرع‬ ‫امل�سيطرين‬ ‫عنه((احدهو احلاكم‬ ‫الذي يدعيه‬ ‫معلومات‬ ‫اهلل‬ ‫م�سجد اجلامع ب�شقرة‬ ‫الناهي بيننا‪.‬‬ ‫على‬ ‫�شقره‬ ‫امل�سيطرين‬ ‫عنه((احدمبدر�سه‬ ‫معلوماتانه ا�ستاذ‬ ‫وللعلم‬ ‫يتاجر‬ ‫اجلامعانه ب�شقرة‬ ‫م�سجد واعتقد‬ ‫للبينن ؟‬ ‫على‬ ‫الرخي�صة‬ ‫مبدر�سه �شقره‬ ‫ومواقفه‬ ‫مببادئهانه ا�ستاذ‬ ‫وللعلم‬ ‫الف‬ ‫يتاجر‬ ‫واعتقدابو انهخم�سه‬ ‫"مفردة ؟ (�شعب‬ ‫للبينن‬ ‫مقابلة‬ ‫الرخي�صة‬ ‫بامل�سجد يف‬ ‫ومواقفه‬ ‫مببادئهقالها يل‬ ‫ريال‬ ‫عليها‬ ‫أعطي خم�سه‬ ‫وم�ستعد �ابو‬ ‫«مفردة (�شعب‬ ‫�سابقة‬ ‫�سابقاً‬ ‫بامل�سجد يف‬ ‫قلت يل‬ ‫ريالكماقالها‬ ‫الف‬ ‫الق�سم‬ ‫يزعم‬ ‫كماأعطي‬ ‫وم�ستعد �‬ ‫ال�شيخ الديني‬ ‫مقابلةهذا�سابقة‬ ‫فهل‬ ‫�سابقاًالعظيم‬ ‫يق�سمقلتباهلل‬ ‫ي�ستطيع‬ ‫ان كما‬ ‫الق�سم‬ ‫عليها‬ ‫خم�سة‬ ‫الديني كما‬ ‫(�شعب ابو‬ ‫ال�شيخ‬ ‫هذا يقل‬ ‫فهل مل‬ ‫انه‬ ‫يجيد‬ ‫يق�سمأنهباهلل‬ ‫ي�ستطيعال اناعتقد ل‬ ‫يزعم ريال)؟؟‬ ‫الف‬ ‫انواعه‬ ‫وبكل(�شعب‬ ‫الكذبيقل‬ ‫انه مل‬ ‫التلوين يف‬ ‫العظيم‬ ‫الفتاوى‬ ‫ريال)؟؟ ال‬ ‫الف �شيوخ‬ ‫تعلمها من‬ ‫كما خم�سة‬ ‫ابو‬ ‫�صنعاء‪,‬‬ ‫التلوين يف‬ ‫أ�سياده يف‬ ‫الرخي�صأنه � يجيد‬ ‫اعتقد ل‬ ‫تعلمها ‪.‬‬ ‫بحمدهمكماليل نهار‬ ‫ي�سبح انواعه‬ ‫الذين وبكل‬ ‫الكذب‬ ‫احلذر‬ ‫الرخي�ص‬ ‫الفتاوى يجب‬ ‫�شيوخ مربي�ش‬ ‫�شيخ مثل‬ ‫من‬ ‫ي�سبحقد‬ ‫الذين�صنعاء‬ ‫�شيوخه يف‬ ‫أ�سياده‪ ..‬يفلأن�صنعاء‪,‬‬ ‫� منه‬ ‫وبات اليوم ينفذ‬ ‫دماغهنهار ‪.‬‬ ‫بحمدهم ليل‬ ‫غ�سلوا‬ ‫بطاعة‬ ‫يجب احلذر‬ ‫وتوجيهاتهم‬ ‫مثل مربي�ش‬ ‫اوامرهم‬ ‫�شيخ‬ ‫عمياء ل‪..‬أن �شيوخه يف �صنعاء قد‬ ‫منه ‪..‬‬ ‫أبناءك‬ ‫اليوم �ينفذ‬ ‫وطني بكل‬ ‫دماغهيا وبات‬ ‫ورعاك اهلل‬ ‫غ�سلوا‬ ‫والعار‬ ‫املوت بطاعة‬ ‫وتوجيهاتهم‬ ‫ال�شرفاء فقط‪...‬‬ ‫اوامرهم‬ ‫ناكر لدينه و �أهله ووطنه‪.‬‬ ‫عمياء ‪..‬‬ ‫لكل‬ ‫ورعاك اهلل يا وطني بكل �أبناءك‬ ‫ال�شرفاء فقط‪ ...‬املوت والعار‬ ‫لكل ناكر لدينه و�أهله ووطنه‪.‬‬

‫�إخـــراج‬

‫‪BEN RUWAIS‬‬

‫شهداء أناروا لنا الدرب‬ ‫ال�شهيد ابو ال�شهيد‬

‫حم�سن ال�صهيبي‬

‫الذي ولد يف عام ‪ 1962‬منطقة‬ ‫م�ش�ألة يافع ‪ ،‬ال�شهيد حم�سن‬ ‫متزوج و�أب لثمانية �أوالد‬ ‫�ستة ذكور و �أبنتني و له من‬ ‫الأحفاد �أربعة ‪ ،‬التحق بالتجنيد‬ ‫الع�سكري بدولة اجلنوب ‪ ،‬يف‬ ‫الدفعة الرابعة ع�شر يف ‪-2-20‬‬ ‫‪1983‬م يف حرب احتالل اجلنوب‬ ‫‪1994‬م ‪� ،‬شارك مدافعا ك�أحد‬ ‫�أفراد اجلي�ش اجلنوبي االحتياطي يف حمور العند حيث قاتل قتال‬ ‫الأبطال ‪ ، ،‬وعندما �أتت قاعدة الت�صالح والت�سامح كان يف مقدمة‬ ‫امللبني ‪،‬و�شارك يف تد�شني �أول مظاهرة �سلمية يف العا�صمة عدن يف‬ ‫‪2007-7/7‬م يف �ساحة احلرية يف خور مك�سر ‪ ،‬ومن وقتها مل تفته‬ ‫فعالية ‪ ،‬وتعر�ض لل�سجن �أكرث من مره كان م�ؤمن بعدالة ق�ضيتة‬ ‫فقد قدم يف �سبيلها فلذة كبده ال�شهيد داوود ال�صهيبي (الذي‬ ‫ا�ست�شهد يف تاريخ ‪2010 -9-4‬م يف عملية فدائية قام بها مع جمموعة‬ ‫من �شباب املقاومة يف ردفان لتطهري قمة جبل مطل على مدينة‬ ‫احلبيلني من (جنود االحتالل) قربانا‪ ،‬مل ينتظر �أبو داوود طويال‬ ‫حتى حلق بابنه بعد ‪� 10‬أ�شهر فقط من ا�ست�شهاده ليكون ال�شهيد‬ ‫�أبو ال�شهيد ‪ ،‬حم�سن الذي عاهد ابنه وعاهد كل �شهداء اجلنوب �أنه‬ ‫على دربهم �سائر ‪ ،‬ف�سار �إليهم يف �صبيحة يوم اجلمعه ‪2011/6/10‬‬ ‫م �شهيدا علي يد قوات حتالل اليمني بينما كان م�شاركاً يف اعت�صام‬ ‫�سلمي يف �ساحة العرو�ض خورمك�سر‬

‫ت�سلط ال�ضوء �صحيفة‬ ‫املحور هذا العدد على‬ ‫هامة جنوبية منا�ضلةمن‬ ‫قلب ال�ساحات وامليادين‬ ‫ا جلنو بية‬ ‫و�ضيف زاويتنا لهذا العدد‬ ‫هو‬ ‫املنا�ضل‪ /‬غاندي علي حيدرة‬ ‫‪1973‬م‬ ‫مواليد‬ ‫من‬ ‫الدرجاج ‪-‬ابني ‪-‬نائب‬‫املعال‬ ‫�ساحة‬ ‫رئي�س‬ ‫ و يعترب‬‫غاندي من املنا�ضلني‬ ‫القالئل الذين اليفارقون‬ ‫ال�ساحات الن�ضالية‬ ‫ومامييز املنا�ضل غاندي عن غرية بانة اليبحث عن اال�ضوء‬ ‫او ال�شهرة بقدرما يتفاعل ويتحم�س الجناح اي فعالية او‬ ‫مهرجان جنوبي‪ ,‬الميكن الي زائر ل�ساحة احلرية ب�شارع‬ ‫مدرم باملعال ان يتجاهل دور املنا�ضل غاندي واليقت�صر‬ ‫ذلك على �ساحة املعال فقط وامنا متواجد يف كل ال�ساحات‬ ‫الن�ضالية اجلنوبية ويتمتع غاندي بدماثة اخالق وتوا�ضع‬ ‫ومهما اجتهدنا لن نويف هذا املنا�ضل حقة ولن تت�سع هذه‬ ‫امل�ساحة ال�صغرية ملجهود هذا الثائر الفذ ولكن ‪,‬من الواجب‬ ‫االخالقي ان النن�سى مواقف رجال بحجم وطن يعملون‬ ‫كاجلندي املجهول‪.‬‬


صحيفة المحور العدد 16