Issuu on Google+

‫في جمعة «جمعه استعينوا باهلل واصبروا»‬

‫أبناء اجلنوب حيتشدون يف العديد من الساحات ألداء صالة اجلمعة‬

‫الصرمية‪:‬احلوار اليمين مؤامرة وكذبة كربى على القضية اجلنوبية‬

‫اخلبجي ‪ :‬التقسيم العسكري اجلديد مؤامرة تارخيية على اجلنوب ونرفضه رفضاً قاطعاً‬ ‫الصرمية‪ :‬تقرير مصري الشعب اجلنوبي حق ال جيوز التصرف فيه‬ ‫املحور ‪ -‬خا�ص ‪.‬‬

‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬ ‫ت�صدر كل �سبت (م�ؤقت ًا) الثمن (‪ )60‬ريا ًال‬ ‫العدد (‪ )14‬ال�سبت ‪ 2013 - 4 - 20‬املوافق ‪- 10‬جمادي اخر ‪1434‬هـ‬

‫يف ر�سالة �سيا�سية موجهه اىل هادي يك�شف‬ ‫ال�صرمية ا�سباب ان�سحابة من احلوار الوطني هو‬ ‫اكت�شاف م�ؤمرة على الق�ضية اجلنوبية وان هناك‬ ‫توجهات بتق�سيم اليمن اىل عدة اقاليم واكد بان‬ ‫تق�سيم اللجان وعملها يوحي بان العمل ي�سري‬ ‫وفق دولة مركزية وان التق�سيم الع�سكري االخري‬ ‫اىل �سبع مناطق ت�أكيد �آخر ‪.‬‬ ‫فانطالقا من الأ�س�س واملبادئ ف�إننا نرف�ض وندين‬ ‫با�سم احلراك ال�سلمي اجلنوبي احلامل ال�سيا�سي‬ ‫للق�ضية اجلنوبية تلك الربامج والأطروحات‬

‫التي ت�سري عليها جلان م�ؤمتر احلوار الوطني يف‬ ‫�صنعاء وكيفية التعامل مع ( ق�ضية �شعب وهوية‬ ‫جنوبية ودولة جنوبية مغت�صبة ) بهذه الطريقة‬ ‫وال�شروع الفعلي بالت�أ�سي�س مل�شاريع لأمتت‬ ‫لت�ضحيات �شعب اجلنوب ب�صله وفق حقائق‬ ‫نعتربها م�ؤامرة وكذبة كربى على ق�ضيتنا وهذا‬ ‫مايتنافئ مع املبادى و�أهمها "ميثاق ال�شرف‬ ‫اجلنوبي " الذي ين�ص على �إن حق تقرير امل�صري‬ ‫ل�شعب اجلنوب حق ال يجوز لأحد الت�صرف فيه‬ ‫�أو التنازل عنه وان ال �شرعيه ملن يتحدث خالف‬ ‫ذلك ‪.‬‬ ‫نص الرسالة صـ ‪3‬‬

‫قوات اإلحتالل اليمين تعتدي على إمرأة جنوبية يف عدن‬

‫قوات االحتالل اثناء اعتدائها على نا�شطة جنوبية‬ ‫املحور ‪ -‬خا�ص‬

‫قامت قوات االحتالل اليمني يوم ا لأربعاء‬ ‫املا�ضي باالعتداء على امر �أة جنوبية بال�ضرب‬ ‫وانتزاع حقيبة امر �أة وتقطيعها �إثر تنفيذ‬ ‫ع�صيان مدين من قبل الثورة اجلنوبية يف‬ ‫مدينة كريرت بالعا�صمة عدن ‪.‬‬ ‫وعر�ض نا�شطون جنوبيون على �صفحات مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي مقطع فيديو يظهر جنودا‬ ‫االحتالل اليمني يحاولون جر امر �أة واعتقالها‬ ‫بطريقة فيها الكثري من العنف يف جمتمع‬ ‫يعرف ب�أنه حمافظ وحري�ص على معاملة املر �أة‬

‫معاملة ح�سنة مما اثار حفيظة احد املارة من‬ ‫املواطنيني اجلنوبيني الذي قام بالدفاع عنها يف‬ ‫ب�إ�ستماتة ‪ ,‬كما قامت قوات االحتالل باالعتداء‬ ‫على مرا�سل قناة عدن اليف "علي �شداد"‬ ‫بال�ضرب وقامت باعتقاله برفقة خم�سة من‬ ‫ن�شطا الثورة ال�سلمية يف جنوب اليمن مدينة‬ ‫كريرت عدن‪ .‬وقد مت ا لإفراج عنهم الحقاً ‪.‬‬ ‫وكانت مدينة عدن قد �شهدت ع�صيانا مدنيا‬ ‫دعت �إليه قوى الثورة اجلنوبية احتجاجا على‬ ‫ما تقول �أنها �أعمال قتل طالت ن�شطا جنوبيني‬ ‫يف ال ‪ 21‬من فرباير املا�ضي ‪.‬‬

‫اخلبجي ‪ :‬التقسيم العسكري مؤامرة على اجلنوب ونرفضه رفضاً قاطعاً‬

‫املحور ‪ -‬خا�ص ‪.‬‬

‫الدكتور نا�صر اخلبجي ‪ :‬التق�سيم‬ ‫الع�سكري اجلديد م�ؤامرة تاريخية‬ ‫على اجلنوب ونرف�ضه رف�ضاً قاطعاً‬ ‫قال الدكتور ” نا�صر اخلبجي ”‬ ‫القيادي البارز يف احلراك اجلنوبي‬ ‫ورئي�س جمل�س احلراك يف حمافظة‬ ‫حلج يف من�شور له على �صفحته على‬

‫الفي�سبوك انهم يف احلراك يعربون‬ ‫عن رف�ضهم القاطع لقرارات الرئي�س‬ ‫هادي الأخرية بخ�صو�ص هيكلة‬ ‫اجلي�ش وتق�سم املناطق ‪ ,‬و�أ�ضاف‬ ‫” اخلبجي ” ان هذه القرارات ال‬ ‫تعنيهم وهي م�ؤامرة حتاك �ضد‬ ‫اجلنوب �شعباً وار�ضاً واعترب ” اخلبجي‬ ‫“ ان تق�سيم اجلنوب اىل صـ ‪2‬‬

‫اجلنوبيون حيتشدون يف ساحات عدة الداء مجعة استعينوا باهلل واصربوا مكونات الثورة اجلنوبي تدعوا أبناء اجلنوب للمشاركة الفاعلة يف فعالية ‪ 27‬ابريل‬ ‫املحور ‪ -‬خا�ص ‪.‬‬

‫املحور ‪ -‬خا�ص ‪.‬‬

‫ت�ستعد مكونات الثورة اجلنوبية بالتوا�صل‬ ‫والتن�سيق فيما بينها من اجل التح�ضري لفعالية‬ ‫‪ 27‬ابريل يوم �إعالن احلرب على اجلنوب من خالل‬ ‫احلمالت االعالمية ودعوات القيادات واخلطباء‬ ‫للزحف نحو العا�صمة عدن ‪.‬‬ ‫ومن خالل تلك اال�ستعدادات توقع الكثري من‬

‫احت�شد الآالف من �أبناء اجلنوب لأداء �صالة �أجلمعة "‬ ‫جمعة ا�ستعينوا باهلل وا�صربوا " يف ال�شارع الرئي�سي مبدينة‬ ‫املعال " �شارع ال�شهيد مدرم " ‪.‬‬ ‫و�أكد خطيب �أجلمعه ال�شيخ يا�سني اليافعي على �ضرورة‬ ‫الت�صعيد الثوري و�ضرورة ال�صرب والثبات صـ ‪2‬‬

‫بن فريد ‪ :‬يستحيل حتقيق اصطفاف جنوبي دون االتفاق على ميثاق شرف‬ ‫املحور ‪ -‬متابعات ‪.‬‬

‫قال القيادي اجلنوبي البارز «احمد عمر‬ ‫بن فريد» ان احد �أهم الأ�سباب الرئي�سية‬ ‫التي منعت حتقيق ا�صطفاف جنوبي‬ ‫م�ؤ�س�سي لقيادة �سيا�سية جنوبية موحدة‬ ‫‪ ,‬يعود �إىل رف�ض بع�ض القوى امل�ؤثرة‬ ‫لوجود « ميثاق وطني جنوبي « �أو ما‬ ‫ميكن ت�سميته �أي�ضا ب « الثوابت الوطنية‬

‫اجلنوبية «‪.‬‬ ‫وقال يف ت�صريح خا�ص ل�صحيفة "عدن‬ ‫الغد" ان هذه الثوابت تعترب هذه الثوابت‬ ‫ال�شرط ال�ضروري ‪ ,‬والعمود الرئي�سي‬ ‫�أو الأر�ض ال�صلبة التي تقف عليها وعلى‬ ‫حدودها خمتلف القوى ال�سيا�سية ‪ ,‬والتي‬ ‫ي�أتي " التنوع " فيما بينها بعد ح�سم ق�ضية‬ ‫الثوابت من باب " التعدد االيجابي صـ ‪2‬‬

‫املراقبني بان يكون ال�سابع والع�شرين من ابريل‬ ‫من اقوى واكرب املنا�سبات اجلنوبية من حيث‬ ‫احل�شد والتنظيم ‪,‬حيث حث ام�س اجلمعة خطباء يف‬ ‫الكثري من ال�ساحات واملدن على اال�ستعداد وامل�شاركة‬ ‫لكل ابناء اجلنوب حتى اليبقى للعامل اي حجة يف‬ ‫التخاذل عن حقنا الوا�ضح وقالوا بح�شدنا وح�ضورنا‬ ‫الكبري �سنف�ضح كل من يحاول يقلل من صـ ‪2‬‬

‫كهرباء عدن ‪ ..‬املشاكل واالسباب واحللول‬ ‫حتقيق ميداني لصحيفة «احملور»‬ ‫تقوم �صحيفة املحور بنزول ميداين اىل كل من حمطة‬ ‫املن�صورة وخور مك�سر كمرحلة او ىل ومن خالل هذه‬ ‫الزيارة مت ر�صد الكثري امل�شاكل والتقت املحور ببع�ض‬ ‫الفنيني املناوبني وبع�ض امل�سئولني الذين ا�ستجابوا‬ ‫للحديث عن امل�شاكل والعقبات احلقيقية مع العلم ان‬ ‫البع�ض امتنع عن احلديث ‪.‬‬ ‫صـ ‪4‬‬


‫االخبار‬

‫العدد (‪ )14‬ال�سبت ‪ 2013 - 4 - 20‬املوافق ‪- 10‬جمادي اخر ‪1434‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫‪2‬‬

‫طالب كلية اآلداب بعدن ينفذوا وقفة احتجاجية احملفد حتيي يوم األسري اجلنوبي‬ ‫عدن ‪ -‬املحور ‪ -‬جنيب‬ ‫املحبوبي ‪.‬‬

‫نفذ طالب وطالبات كلية‬ ‫الآداب بالعا�صمة عدن �صباح‬ ‫يوم �أم�س الأول مب�سرية‬ ‫طالبية طالبوا فيها‬ ‫ب�إ�ستعادة دولتهم والإفراج‬ ‫الفوري عن املعتقلني على‬ ‫ر�أ�سهم املعتقل اجلنوبي‬ ‫فار�س ال�ضالعي ‪.‬‬ ‫كما ا�ستنكر الطالب‬ ‫االعتداءات الهمجية التي‬ ‫ترتكبها قوت الأمن بحق‬ ‫املتظاهرين يف عدن وكل‬ ‫مدن اجلنوب ‪ ,‬و اعلنوا‬

‫ت�ضامنهم مع زميلهم م�ؤمن‬ ‫ال�سقاف الذي مت االعتداء‬ ‫عليه بطريقة وح�شية من‬ ‫قبل قوات االمن ‪.‬‬ ‫وقد طالبوا املنظمات‬ ‫احلقوقية بالنظر اىل‬ ‫اجلرائم التي يرتكبها‬ ‫املحتل وطالبوهم بالنظر‬ ‫اىل امر املعتقلني اجلنوبيني‬ ‫‪.‬‬ ‫الوقفة‬ ‫هذه‬ ‫تعد‬ ‫االحتجاجية هي االوىل من‬ ‫نوعها داخل كلية االداب‬ ‫‪.‬قبل املواطنني للع�صيان يف‬ ‫العا�صمة ‪.‬‬

‫أبناء شبوة يزحفون على «الركب» تهكماً على تصرحيات «هادي»‬ ‫ا�شبوة ‪-‬املحور‪ -‬خا�ص ‪.‬‬

‫أمحد عبد القوي يروي لـ «احملور»‬ ‫تفاصيل اعتداء جنود االحتالل عليه‬

‫ابتكر ابناء مدينة عتق مبحافظة �شبوة اجلنوبية �صباح اليوم‬ ‫طريقة �ساخرة للرد على ت�صريحات �سابقة للرئي�س املعني «عبدربه‬ ‫من�صور هادي» �أمر فيها جنود االحتالل ب�إطالق النار على الأرجل‪.‬‬ ‫وقام متظاهرون يف مدينة عتق �صباح اليوم اثناء �إحيائهم فعالية‬ ‫يوم اال�سري اجلنوبي بالزحف على ركبهم يف �إ�شارة للتهكم على‬ ‫ت�صريحات «هادي»‪.‬‬ ‫‪...‬‬ ‫وكان املتظاهرون قد انطلقوا يف م�سريتهم يف �شوارع عامة‬ ‫وفرعية مبدينة عتق ورفعوا �صوراً للمعتقلني اجلنوبيني كما‬ ‫رفعوا �صوراً للرئي�س اجلنوبي علي �سامل البي�ض‪.‬‬ ‫وردد املتظاهرون هتافات منددة باحلوار اليمني املزعوم الذي‬ ‫يقام يف عا�صمة دولة االحتالل يف ظل رف�ض جنوبي �شعبي‬ ‫مت�صاعد‪.‬‬

‫‪ ٣٧٢١١٥‬دوالر تكاليف صندوق االغاثة اجلنوبي لعالج جرحى اخلارج خالل عام ‪٢٠١٢‬‬ ‫املحور ‪ -‬متابعات ‪.‬‬

‫�أعد �صندوق االغاثة‬ ‫اجلنوبي ك�شفاً مبا مت �صرفه‬ ‫خالل الفرتة من نوفمرب‬ ‫‪ ٢٠١١‬وحتى يناير ‪ ٢٠١٣‬على‬ ‫عالج جرحى الثورة اجلنوبية‬

‫ال�سلمية من قبل ال�صندوق‬ ‫يف عدد من الدول بينها م�صر‬ ‫والهند و�أملانيا والأردن‪.‬‬ ‫ووفقاً للك�شف فقد بلغت‬ ‫التكاليف ‪ ٣٧٢١١٥‬دوالر‬ ‫�أمريكي‪ ,‬وقال ال�صندوق يف‬ ‫الك�شف الذي بعثه �إىل مكتب‬

‫املحفد _ املحور_ خا�ص‬ ‫نظمت قوى التحرير واال�ستقالل‬ ‫مبديرية املحفد م‪ /‬ابني �صباح يوم‬ ‫اخلمي�س املا�ضي م�سرية �سلمية جابت‬ ‫ال�شوارع العامة يف عا�صمة املديرية ‪.‬‬ ‫وردد امل�شاركون بامل�سرية الهتافات‬ ‫املطالبة بالتحرير واال�ستقالل ‪ ,‬وبعد‬

‫�إالنتها من امل�سرية �أقيم‬ ‫مهرجان خطابي �ألقيت‬ ‫فيه العديد من الكلمات‬ ‫والق�صيد ال�شعرية كما‬ ‫اكد اجلميع يف كلماتهم‬ ‫رف�ضهم القاطع حلوار‬ ‫�صنعاء املنقو�ص و�أكدوا‬ ‫مت�سكهم يف مطلبهم‬ ‫ومطلب �أبناء اجلنوب‬ ‫العادل �أال وهو التحرير‬ ‫واال�ستقالل وا�ستعادة‬ ‫الدولة كاملة ال�سيادة‬ ‫على ترابها الوطني‬ ‫وقد دعاء امل�شاركني �إىل الزحف �صوب‬ ‫العا�صمة عدن لإحياء مليونية ال�سابع‬ ‫ع�شر من ابريل بوم �إعالن احلرب على‬ ‫ار�ض اجلنوب ‪.‬‬

‫الرئي�س علي �سامل البي�ض �أن‬ ‫هذا الرقم ال يت�ضمن تكاليف‬ ‫عالج اجلرحى يف الداخل‬ ‫خالل نف�س الفرتة كما ال‬ ‫يت�ضمن مامت تقدميه لأ�سر‬ ‫ال�شهداء‪.‬‬

‫اعتدت قوات االحتالل‬ ‫اليمني على النا�شط‬ ‫اجلنوبي �أحمد عبد‬ ‫القوي ال�ضالعي ع�ضو‬ ‫اللجنة الإعالمية يف‬ ‫�إحتاد �شباب اجلنوب‬ ‫مديرية املعال �صباح يوم‬ ‫الأربعاء املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�شار يف حديثة‬ ‫النا�شط ان جنود‬ ‫االحتالل قاموا ب�ضربه‬ ‫�ضرب ًا مربح ًا على �أنفه‬ ‫و�أذنيه والأرجل حتى‬ ‫�سقط على الأر�ض ومل‬ ‫ي�ستطع امل�شي على حد‬ ‫قوله‪ ،‬وحتدث قائ ًال ���أنهم‬

‫اقتادوه على‬ ‫الطقم متجه ًا‬ ‫�إىل م�ست�شفى‬ ‫ا جلمهو ر ية‬ ‫ومل يكتفوا‬ ‫بل‬ ‫بذلك‬ ‫اعتدوا عليه‬ ‫جمدد ًا طوال‬ ‫ا لطر يق‬ ‫م�ستخد مني‬ ‫والألفاظ‬ ‫ال�سالح‬ ‫البديهة ورموه على‬ ‫ال�شارع يف مدخل‬ ‫امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫النا�شط‬ ‫ومازال‬ ‫اجلنوبي �أحمد عبد‬

‫القوي ال�ضالعي ال‬ ‫ً‬ ‫نتيجة‬ ‫ي�ستطيع امل�شي‬ ‫لل�ضرب املمربح الذي‬ ‫تعر�ض له يف قدميه‬ ‫والع�صي ‪..‬‬ ‫بالأ�سلحة‬ ‫ّ‬ ‫وحمدا هلل على �سالمتك‬ ‫يا بن عبد القوي‪.‬‬

‫تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات * تتمات‬

‫اجلنوبيون يحت�شدون‪..‬‬

‫على الثورة ال�سلمية وحتمل كل و�ضرب مثال‬ ‫على ال�ضلم الذي يتعر�ض لة ابناء اجلنوب من‬ ‫االحتالل اليمني بفرعون وطغيانة وجتربة‬ ‫ونهايتة وقال ان يف عربة ملن يتفكر ويعقل‬ ‫وقال بان اهلل وحده من يحيي ومييت ولن‬ ‫ي�ستطيع غرية ان ي�صيبك ب�أذى و�ضرب امثلة‬ ‫على ذلك وقال مت�سكوا باهلل و�سين�صركم وردد‬ ‫امل�صليني بعدة وب�صوت واحد ذكر اهلل ‪ .‬ودعاء‬ ‫القيادات اجلنوبية يف اخلارج �إىل توحيد‬ ‫ال�صف واخلروج بر�ؤية وا�ضحة فال�شعب‬ ‫اجلنوبي ينتظر منهم �صدق للق�ضية من اجل‬ ‫املليونيات التي تخرج ودعاء قيادات الداخل �أن‬ ‫ينبذوا الرتا�شق واملهاترات فيما بينهم لأنها‬ ‫ال تخدم �أوحدة ال�صف اجلنوبي وان يتنازل‬ ‫كل منهم للأخر لأنها ق�ضية امة البد من‬ ‫االحتاد وتوحيد اجلهود �ضد العدوى ‪.‬‬ ‫وعقب االنتهاء من خطبتي و�صالة �أجلمعه‬ ‫خرت م�سرية حا�شدة جتوب ال�شارع الرئي�سي‬ ‫حاملة علم دولة اجلنوب و�صور ال�شهداء‬ ‫واملعتقلني تردد الهتافات املناويه للحوار‬ ‫اليمني ‪.‬‬ ‫�أما يف حمافظة ح�ضرموت كربى حمافظات‬ ‫اجلنوب �أدى الآالف من �أبناء مدينة ترمي‬ ‫ب�ساحة ال�شهيد رامي الرب خطبتي و�صاله‬ ‫جمعة ( ا�ستعينوا باهلل وا�صربوا ) الذي‬ ‫حتدث ال�شيخ عبد العزيز عن الدور الن�ضايل‬

‫والعمل الثوري املن�ضم الذي يقوم به �أبناء‬ ‫مدينة ترمي واختيارهم ال�سلمية رغم كل‬ ‫الظروف واال�ستفزازات التي تقوم بها قوات‬ ‫اجلي�ش التابعة للمتنفذ وجرنال احلرب‬ ‫علي حم�سن الأحمر التي تقوم با ا�ستفزاز‬ ‫املواطنني عرب نقاطها املنت�شرة بالطرق‬ ‫الرئي�سة الداخلة واخلارجة على م�شارف‬ ‫ترمي ويف م�سجد النور بعي�ص املكال القى‬ ‫ال�شيخ �أحمد حممد بامعلم رئي�س املجل�س‬ ‫الأعلى للحراك بح�ضرموت خطبتي �أجلمعه‬ ‫الذي �أ�شار فيها �أ�شار �إىل الغر�ض من تكثيف‬ ‫املناطق الع�سكرية داخل اجلنوب حيث قال‬ ‫�أن الغر�ض من ت�شكيل منطقتني ع�سكريتني‬ ‫يف ح�ضرموت هو الإ�ستمرار يف عملية القتل‬ ‫للجنوبيني و�إذاللهم والإ�ستيالء على ثرواتهم‬ ‫وخرياتهم وممتلكاتهم وقال خطيب اجلمعة‬ ‫ال�شيخ عبد احلكيم احل�سني نائب رئي�س‬ ‫الهيئة ال�شرعية اجلنوبية ب�ساحة احلرية يف‬ ‫مدينة احل�شر �أن الهدف الأوىل والكبري هو‬ ‫التحرير واال�ستقالل و�أن يرحلون املحتلني‬ ‫و�أن نقيم دولة مدنية و�أن نعي�ش على وطنا‬ ‫�أ�سياد‪.‬‬ ‫ويف �شبوه احت�شد �أبناء �شبوة يف خميم‬ ‫ال�شهيدين العامري واحلب�شي بعا�صمة‬ ‫املحافظة عتق لأدى خطبتي و�صالة اجلمعة‬ ‫الذي اكد فيها ال�شيخ ممدوح �سامل بافتاح‬ ‫على �أن االحتالل اليمني �سعى وي�سعى للنيل‬

‫من الثورة اجلنوبية وطم�س الهوية من خالل‬ ‫م�سل�سل القتل والنهب وال�سلب‪.‬‬ ‫وبالدعوة ابناء �شبوة للح�شد والزحف �صوب‬ ‫العا�صمة عدن لإحياء مليونية ‪� 27‬أبريل‬ ‫‪2013‬م يف �ساحة العرو�ض بخور مك�سر‪.‬‬ ‫وقد تناول ال�شيخ مناف الهتاري خطيب‬ ‫اجلمعه يف م�سجد احلدي بال�ضالع حال‬ ‫امل�ست�أجر الذي ي�ست�أجر لتنفيذ خمططات‬ ‫االعداء يف وطني اجلنوب م�ستدال بق�صتي‬ ‫�سراقة بن مالك ووح�شي قاتل حمزة ر�ضي‬ ‫اهلل عنهم جميعا ‪.‬‬ ‫وقد �أقيمت يف العديد من ال�ساحات الأخرى‬ ‫يف خمتلف مدن وقرى اجلنوب خطبتي‬ ‫و�صالة جمعه ا�ستعينوا باهلل وا�صربوا‬

‫احمد عمر بن فريد‬ ‫‪..‬‬

‫" الذي ال ي�ضر وال يهدد م�صري‬ ‫ال�شعب �أو الأمة وق�ضيته ال�سيا�سية‬ ‫‪ .‬ويف نف�س الوقت ي�ضمن عدم �شرود‬ ‫بع�ض القوى ال�سيا�سية اجلنوبية عن‬ ‫" الإجماع العام " والذهاب يف اجتهاد‬ ‫فردية �أو جماعية غري مدرو�سة‬ ‫وم�ضرة بنا جميعا ‪.‬‬

‫و�أ�ضاف بالقول ‪�":‬إن�صافا للحق واحلقيقة‬ ‫‪ ,‬فقد كان ( التجمع اجلنوبي الدميقراطي‬ ‫– تاج ) �سباقا �إىل تقدير �أهمية �إر�ساء �أ�س�س‬ ‫وبنود وا�ضحة للميثاق الوطني ‪ ,‬فكان ان‬ ‫�صيغت مواده الأولية من قبل هذا التجمع‬ ‫اجلنوبي الرائد ‪ ,‬ثم كان يل �شرف �إ�ضافة‬

‫بع�ض املواد �إليها كاجتهاد �شخ�صي ‪ ,‬ثم‬ ‫�ساهمت بعد ذلك خمتلف القوى ال�سيا�سية‬ ‫يف الداخل ب�إ�ضافة وتعديل بع�ض الن�صو�ص‬ ‫‪ ,‬قبل ان �أ�ضيف �إليها م�ؤخرا فقرات تتعلق‬ ‫بق�ضايا ا�ستجدت يف املرحلة احلالية‬ ‫كم�س�ألة املوقف من عملية " احلوار – �أو‬ ‫التفاو�ض " �سوا احلالية �أو امل�ستقبلية ‪..‬‬ ‫وقد �أ�سعدين كثريا ان الأغلبية ال�ساحقة‬ ‫من القوى واملكونات وال�شخ�صيات ال�سيا�سية‬ ‫واالجتماعية اجلنوبية ‪ ,‬قد �أبدت موافقتها‬ ‫على �أغلب ن�صو�ص امليثاق بن�صه املطروح‬ ‫�أمام الر�أي العام اجلنوبي هنا ‪ ,‬كما ان بع�ض‬ ‫القوى �أدخلت بع�ض التعديالت والإ�ضافات‬ ‫التي ال مت�س جوهر الثوابت الوطنية ‪,‬‬ ‫يف حني ان من كان يرف�ض احلديث عن‬ ‫هذا امليثاق ك�أ�سا�س للتوافق واال�صطفاف‬ ‫اجلنوبي اليزال – مع الأ�سف ال�شديد –‬ ‫عند موقفه ال�سابق يف الوقت الذي يطالب‬ ‫فيه بوحدة ال�صف اجلنوبي وت�شكيل قيادة‬ ‫�سيا�سية موحدة !! ‪ ..‬وال ندري على �إي‬ ‫�أ�سا�س ميكن ان يتحقق ذلك ؟!‪".‬‬ ‫وتابع قائال ‪":‬ونحن �إذ نطرح هذا " امليثاق‬ ‫" بن�صو�صه الأولية ‪ ,‬ال ندعي كماله ‪,‬‬ ‫وال نرف�ض تعديل بع�ض فقراته �أو �إعادة‬ ‫�صياغته �أو تعديل بع�ض م�ضامينه ‪�,‬أو حتى‬ ‫الآتيان مبيثاق وطني جديد من الأ�سا�س‬ ‫‪ ,‬يحدد ثوابت الأمة بدقة ال تقبل ال�شك‬

‫وال الت�أويل ‪ ,‬ولكننا ن�شدد على �أهمية‬ ‫االتفاق على هذه مثل هذه املبادئ كخطوة‬ ‫نراها �ضرورية لأي ا�صطفاف جنوبي على‬ ‫م�ستوى القيادات واملكونات يف حال تقرر‬ ‫ذلك ‪ ,‬ومبا ي�ضمن عدم اخلرج عن " �إرادة‬ ‫�شعب " وحقه يف التحرر واال�ستقالل ‪...‬‬ ‫واهلل املوفق ‪.‬‬

‫اخلجبي ‪:‬التق�سيم ‪..‬‬

‫ثالث مناطق ع�سكرية هي مقدمه لنتائج‬ ‫احلوار اليمني يف ال�سيطرة االمنية‬ ‫والع�سكرية للجنوب‪.‬‬ ‫واكد ان افراغ العا�صمة اليمنية �صنعاء‬ ‫من الوحدات الع�سكرية ونقلها اىل مناطق‬ ‫اجلنوب وا�سقاط التق�سيم االداري على‬ ‫املناطق الع�سكرية ب�شكل اقاليم ونظام‬ ‫احلكم املحل يوا�سع ال�صالحيات ولي�س‬ ‫فيدرايل مثل ما يعتقد بع�ض اجلنوبيني‬ ‫امل�شاركني يف احلوار وقال ” اخلبجي ” ان‬ ‫هذه القرارات تعترب تاريخية من حيث‬ ‫الت�أمر على اجلنوب وتعزيز �سلطة القوى‬ ‫التقليدية واملتنفذه وانه يجب الت�صدي‬ ‫لها من خالل الت�صعيد الثوري واحلفاظ‬ ‫على �سلمية الثورة اجلنوبية واحلفاظ‬ ‫على ممتلكات املواطنني واملمتلكات العامة‬ ‫واخلا�صة ل�شعب اجلنوب ‪.‬‬

‫مكونات الثورة اجلنوبية‬

‫حجم الثورةاجلنوبية التحررية او حتويل‬ ‫اهدافها اىل حقوق ومطالب‪.‬‬


‫متفرقات‬

‫العدد (‪ )14‬ال�سبت ‪ 2013 - 4 - 20‬املوافق ‪- 10‬جمادي اخر ‪1434‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫‪3‬‬

‫نص رسالة انسحاب الصرمية من مؤمتر احلوار اليمين‬

‫ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‬ ‫امل�ؤمتر الوطني ل�شعب اجلنوب التاريخ ‪� 19 :‬أبريل‬ ‫‪2013‬م‬ ‫فخامة الرئي�س ‪ /‬عبدربه من�صور هادي‬ ‫رئي�س اجلمهورية اليمنية‬ ‫رئي�س م�ؤمتر احلوار الوطني ال�شامل‬ ‫ال�سادة �أع�ضاء هيئة رئا�سة م�ؤمتر احلوار الوطني‬ ‫ال�شامل‬ ‫ال�سالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته‬ ‫املو�ضوع‪ :‬م�شاركة احلراك اجلنوبي يف م�ؤمتر احلوار‬ ‫الوطني ال�شامل‬ ‫ا�ستجابتا للجهود الإقليمية والدولية واملبادرة‬ ‫اخلليجية وقرارات جمل�س الأمن الدويل الهادفة �إىل‬ ‫حل الق�ضية اجلنوبية ح ً‬ ‫ال �سلميا �أتينا �إىل م�ؤمترا‬ ‫حلور الوطني وفق مبادئ �أ�سا�سية يف �أدبيات امل�ؤمتر‬ ‫الوطني ل�شعب اجلنوب �سبق �أن �أقريناها واق�سم اجلميع‬ ‫االلتزام به و�أهمها «ميثاق ال�شرف اجلنوبي « الذي‬ ‫ين�ص على �إن حق تقرير امل�صري ل�شعب اجلنوب حق ال‬ ‫يجوز لأحد الت�صرف‬ ‫فيه �أو التنازل عنه وان ال �شرعيه ملن يتحدث خالف‬ ‫ذلك وكذلك وثيقة التفاو�ض التي اقرها امل�ؤمتر‬ ‫الوطني ل�شعب اجلنوب يف ‪ 18‬دي�سمرب‪2012‬م التي تبني‬ ‫�إلية احلوار والتفاو�ض للو�صول �إىل ح ً‬ ‫ال عاد ًال لق�ضية‬ ‫�شعب اجلنوب ‪ ,‬فانطالقا من تلك الأ�س�س واملبادئ ف�إننا‬ ‫نرف�ض وندين با�سم احلراك ال�سلمي اجلنوبي احلامل‬ ‫ال�سيا�سي للق�ضية اجلنوبية تلك الربامج والأطروحات‬ ‫التي ت�سري عليها جلان م�ؤمتر احلوار الوطني يف �صنعاء‬ ‫وكيفية التعامل مع ( ق�ضية �شعب وهوية جنوبية ودولة‬ ‫جنوبية مغت�صبة ) بهذه الطريقة وال�شروع الفعلي‬ ‫بالت�أ�سي�س مل�شاريع لأمتت لت�ضحيات �شعب اجلنوب‬ ‫ب�صله وفق حقائق نعتربها م�ؤامرة وكذبة كربى على‬ ‫ق�ضيتنا على النحو التايل ‪:‬‬ ‫احلقيقة الأوىل ‪�:‬أن وهم الندية يف الإرادة ال�سيا�سية‬ ‫يف احلوار بني اجلنوب وال�شمال التي مت الت�سويق لها‬ ‫غري متوفر يف قوام وحيثيات م�ؤمتر احلوار الوطني‬ ‫فال ي�ستطيع �أحد �إنكار انه قد مت �ألدفع بجنوبيني �إىل‬ ‫قوام م�ؤمتر احلوار حتت �شعار الندية من حيث العدد ال‬ ‫ي�ستطيعون اخلروج عن قناعات �أحزابهم التي ال ت�ؤمن‬ ‫بحق تقرير امل�صري ل�شعب اجلنوب على ح�ساب تغييب‬ ‫قوى و�شخ�صيات يف ال�ساحة الوطنية اجلنوبية ‪.‬‬ ‫احلقيقة الثانية ‪� :‬آليات ومراحل اتخاذ القرار يف‬ ‫هيئات م�ؤمتر احلوار الوطني املختلفة ال ميكن ت�ؤمن‬ ‫للجنوبيني اخلروج ب�أي حل عادل لق�ضيتهم �سوى كان‬

‫يف اللجنة الأوىل ( فريق الق�ضية اجلنوبية ) �أو باقي‬ ‫اللجان الأخرى التي ميثل فيها احلراك بن�سبة‪ %13‬فهي‬ ‫ن�سبه ال ي�ستطيع فيها احلراك تعطيل �أو منع �صدور �إي‬ ‫قرار تتخذه تلك الأحزاب املهيمنة على م�ؤمتر احلوار‬ ‫ب�أع�ضائها من اجلنوب وال�شمال ( يرجى االطالع على‬ ‫النظام الأ�سا�سي مل�ؤمتر احلوار الوطني ال�شامل وكذلك‬ ‫ك�شف �أ�سماء �أع�ضاء م�ؤمتر احلوار الوطني وانتماءاتهم‬ ‫ال�سيا�سية)‪ ,‬احلقيقة الثالثة ‪� :‬إن كافة اللجان يف م�ؤمتر‬ ‫احلوار مثل جلنة بناء الدولة والد�ستور وبناء اجلي�ش‬ ‫وغريها من اللجان ف�إنها‬ ‫قد �شرعت فع ً‬ ‫ال يف الت�أ�سي�س لت�صورات اقت�صادية‬ ‫وتنموية وخطط خمتلفة لدولة المركزية متعددة‬ ‫الأقاليم قبل االتفاق واالنتهاء من حل ق�ضية �شعب‬ ‫اجلنوب وهذا عك�س م�أمت االتفاق علية �سلفاً بان الق�ضية‬ ‫اجلنوبية متثل املدخل الأ�سا�سي حلل كافة الق�ضايا‬ ‫املطروحة على م�ؤمتر احلوار وهذا ما نعتربه ا�ستباق‬ ‫متعمد لنتائج احلوار لفر�ض �سيا�سة الأمر الواقع على‬ ‫اجلنوبيني ‪.‬‬ ‫احلقيقة الرابعة ‪� :‬إن قرار تق�سيم م�سرح العمليات‬ ‫الع�سكرية �إىل �سبع مناطق ثالث منها يف اجلنوب و�أربع‬ ‫يف ال�شمال نعتربه مقدمة فعلية لتق�سيم البالد �إىل‬ ‫�سبعة �أقاليم كحل مفرت�ض للق�ضية اجلنوبية والذي‬ ‫نرف�ضه ويرف�ضه معنا �شعب اجلنوب بكافة فئاته يف‬ ‫داخل الوطن اجلنوبي وخارجه‪.‬‬ ‫فمن موقع م�س�ؤوليتي و�إمام ذلك الت�أمر على ق�ضية‬ ‫�شعب اجلنوب يف م�ؤمتر احلوار يف �صنعاء اتخذت قراري‬ ‫الوطني املن�سجم مع نب�ض ال�شارع يف اجلنوب الذي‬ ‫ت�سفك دمائه يف �ساحات الن�ضال ال�سلمي دون وجه حق‬ ‫وذلك بوقف م�شاركة احلراك ال�سلمي اجلنوبي يف كافة‬ ‫هيئات وجلان م�ؤمتر‬ ‫احلوار الوطني متهيداًلالن�سحاب النهائي اجلماعي‬ ‫ووقف �إي حوار حول الق�ضية اجلنوبية بال�شكل (‬ ‫احلايل ) ما مل تعيد ‪ ،‬هيئة رئا�سة م�ؤمتر احلوار‬ ‫والدول الع�شر الراعية للحوار بني اجلنوب وال�شمال‬ ‫وممثل الأمني العام للأمم املتحدة ال�سيد جمال بن‬ ‫عمر و�سعادة الدكتور عبداللطيف الزياين �أمني عام‬ ‫جمل�س التعاون اخلليجي ‪ ،‬احلوار املفرت�ض حلل ق�ضية‬ ‫�شعب اجلنوب �إىل و�ضعه الطبيعي يلبي تطلعات �شعب‬ ‫اجلنوب مبنية على �أ�س�س و �إجراءات و�آليات تنفيذية‬ ‫مزمنة ت�سبق احلوار ك�شرط �أ�سا�سي لعودتنا لأي حوار‬ ‫وفقا ملا يلي ‪:‬‬ ‫‪ ) 1‬الإقرار ال�سيا�سي من قبل املنظومة ال�سيا�سية‬ ‫يف ال�شمال بان حرب �صيف ‪1994‬م قد �أنهت الوحدة‬

‫ال�سيا�سية املعلنة يف ‪. 22‬‬ ‫مايو ‪1990‬م بني ال�شمال واجلنوب وان الو�ضع القائم هو‬ ‫مفرو�ض بقوة ال�سالح ‪.‬‬ ‫‪ ) 2‬االعرتاف الوا�ضح من قبل تلك املنظومة ال�سيا�سية‬ ‫يف ال�شمال بان حق تقرير امل�صري ل�شعب اجلنوب حق‬ ‫�شرعي تكفله كافة ‪.‬‬ ‫املواثيق الدولية وبنود القانون الدويل وان احلوار بني‬ ‫اجلنوب وال�شمال ال ميكن توجيهه عك�س ذلك ‪.‬‬ ‫‪ ) 3‬االعتذار الر�سمي عن حرب �صيف ‪1994‬م الظاملة‬ ‫التي �شنها �أركان منظومة احلكم يف ال�شمال �ضد �شعب‬ ‫اجلنوب وتعوي�ض اجلنوبيني‬ ‫عن كافة الإ�ضرار التي حلقت بهم‪.‬‬ ‫‪ ) 4‬الإقرار الفوري بان �صنعاء لي�ست املكان الأمن‬ ‫للحوار بني اجلنوب وال�شمال حلل ق�ضية �شعب اجلنوب‬ ‫وال�شروع الفوري بنقل احلوار �إىل عا�صمة خليجية‬ ‫�أو �أوروبية بعد تعديل قوام الوفدين فال�شمايل ي�ضم‬ ‫�أركان القرار يف ال�شمال واجلنوبي ي�ضمن ‪.‬‬ ‫م�شاركة كافة الأطياف ال�سيا�سية اجلنوبية يف الداخل‬ ‫واخلارج من خمتلف مراحل الن�ضال اجلنوبي‬ ‫منذ‪1963‬م ‪.‬‬ ‫‪ )5‬وقف �أعمال كافة جلان م�ؤمتر احلوار الوطني حتى‬ ‫يتم االنتهاء من حل ق�ضية �شعب اجلنوب الن ذلك‬ ‫خمالف لبديهيات و�أ�س�س احلوار‪.‬‬ ‫‪ ) 6‬وقف العمل باملناطق الع�سكرية ال�سبع لأننا نعتربها‬ ‫مقدمة فعلية لتق�سيم البالد �إىل �سبعه �أقاليم متداخلة‬ ‫تعيد ر�سم اخلريطة مبا يفقد اجلنوب هويته ال�سيا�سية‬ ‫وحدوده اجلغرافية املتعارف عليها قبل ‪ 22‬مايو ‪1990‬م‪.‬‬ ‫‪� )7‬إطالق جميع ال�سجناء ال�سيا�سيني من احلراك‬ ‫اجلنوبي و�إلغاء كافة الإحكام ال�سيا�سية ال�صادرة �ضدهم‬ ‫وال�شروع الفوري يف عالج جرحى احلراك اجلنوبي يف‬ ‫اخلارج دون ت�أخري والتنفيذ الفوري لقرارات الرئي�س‬ ‫هادي يف ما يخ�ص �صرف مبالغ التعوي�ضات امل�ستحقة‬ ‫ل�ضحايا جمزرة ‪ 21‬فرباير‪2013‬م يف عدن والتعوي�ضات‬ ‫امل�ستحقة ل�صحيفة الأيام التي رف�ضت حكومة الوفاق‬ ‫تنفيذها ‪.‬‬ ‫‪ ) 8‬النقل الفوري للمبالغ املالية التي ت�صرف للوظائف‬ ‫الوهمية لأكرث من ‪�250‬ألف �ضابط وجندي يف امل�ؤ�س�سات‬ ‫الأمنية والع�سكرية يف �صنعاء حلل م�شاكل البطالة يف‬ ‫اجلنوب والت�سجيل الفوري لهذه الوظائف على �إن توزع‬ ‫تلك الوظائف بالت�ساوي بني حمافظات اجلنوب ال�ست‬ ‫ولإثبات بان منظومة الف�ساد يف �صنعاء قد انتهى عهدها‬ ‫ان�سجاماً مع التغيري املفرت�ض الذي حدث بعد ثورة‬ ‫ال�شباب‬

‫‪ ) 9‬عودة جميع امل�سرحني ق�سراً من �أبناء اجلنوب بعد‬ ‫حرب ‪1994‬م �إىل وظائفهم املدنية والع�سكرية دون قيد �أو‬ ‫�شرط وتعوي�ضهم عن‬ ‫الفرتة ال�سابقة نتيجة �سيا�سات التمييز التي حدثت‬ ‫�ضدهم ‪.‬‬ ‫‪ )10‬الوقف الفوري جلميع املناق�صات اجلديدة يف ار�ض‬ ‫اجلنوب يف قطاعات النفط والغاز وعلى وجه اخل�صو�ص‬ ‫الـ‪ 15‬مناق�صة التي‬ ‫ت�ستعد احلكومة طرحها ل�صالح متنفذين معروفني‬ ‫و�إلغاء كافة الإتاوات املالية املفرو�ضة على �شركات النفط‬ ‫والغاز من قبل‬ ‫املتنفذين وا�ستدعاء �شركات حما�سبة عاملية للإ�شراف‬ ‫على �إيرادات النفط والغاز التي ت�ستخرج من اجلنوب منذ‬ ‫عام ‪1994‬م وحما�سبة‬ ‫امل�سيطرين عليها و�إعادتها �إىل خزينة الدولة‪.‬‬ ‫‪ ) 11‬احلجز على كافة املمتلكات اجلنوبية التي ا�ستوىل‬ ‫عليها املتنفذين بعد حرب �صيف ‪1994‬م حتى االنتهاء من‬ ‫احلوار بني‬ ‫اجلنوب وال�شمال وت�سليمها لل�سلطة ال�شرعية يف اجلنوب ‪.‬‬ ‫‪ ) 12‬الوقف الفوري ال�ستخدام القوة �ضد ن�شطاء احلراك‬ ‫ال�سلمي اجلنوبي و�سحب كافة املظاهر الع�سكرية والأمنية‬ ‫من �شوارع املدن الرئي�سية يف اجلنوب وتعيني قيادات‬ ‫و�إفراد جنوبية يف مناطق االحتكاك اليومي باملواطن‬ ‫اجلنوبي احرتا ًم لكرامة‬ ‫�أبناء اجلنوب التي تهدر على �أيادي �ضباط وجنود‬ ‫امل�ؤ�س�سات الع�سكرية والأمنية يف كافة نقاط التفتي�ش يف‬ ‫اجلنوب‪.‬‬ ‫�إننا نرى �إن هذه الأ�س�س والإجراءات التمهيدية لبناء‬ ‫الثقة بني طريف احلوار متثل احلد الأدنى لال�ستمرار يف‬ ‫�إي حوار للو�صول �إىل حلول �سلمية لق�ضية �شعب اجلنوب‬ ‫دون ذلك ف�إننا نعترب �أن احلوار الوطني يف �صنعاء غري‬ ‫�شرعي لأنه ال ي�ستند على �أر�ضيه م�شروعية حلل ق�ضية‬ ‫�شعب اجلنوب ومن ي�ستمر فيه ال ميثل �إال نف�سه ‪.‬‬ ‫�أخوكم ‪�/‬أحمد بن فريد ال�صرمية‬ ‫نائب رئي�س م�ؤمتر احلوار الوطني‬ ‫رئي�س فريق الق�ضية اجلنوبية‬ ‫رئي�س هيئة رئا�سة امل�ؤمتر الوطني ل�شعب اجلنوب‬ ‫ن�سخة مع التحية �إىل ‪:‬‬ ‫مبعوث الأمني العام للأمم املتحدة �إىل اليمن‬ ‫الأمني العام ملجل�س التعاون اخلليجي‬ ‫�سفراء الدول الع�شر الراعية للمبادرة اخلليجية‬

‫الشيخ الفقيد مجال النقيب يف سطور‬

‫ال�شيخ الفقيد ﺟﻤﺎﻝ ﺑﻦ ﻧﺎ�ﺻﺮ ﺍﻟﻨﻘﻴﺐ (ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻪﻠﻟ) ﻫﻮ ﺟﻤﺎﻝ ﺑﻦ ﻧﺎ�ﺻﺮ‬ ‫ﺑﻦ �ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻧﻘﻴﺐ ﺍﺑﻦ �ﺃ�ﺳﻌﺪ ﺍﻤﻟٌ َﺤ َّﺮﻣﻲ ﺍﻟﻴﻬﺮﻱ ﺍﻟﻴﺎﻓﻌﻲ‪ :‬ﻋﺎﻢﻟ ﻲﻓ ﺍﻟ�ﺸﺮﻳﻌﺔ‪،‬‬ ‫ﻭﺩﺍﻋﻴﺔ �ﺳﻠﻔﻲ‪ ،‬ﻭ�ﺷﺨ�ﺼﻴﺔ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪ ,‬ﻭﻟﺪ ﻋﺎﻡ (‪1389‬ﻫـ‪1969/‬ﻡ) ﻲﻓ ﻗﺮﻳﺔ‬ ‫(ﺣ ْﻴﺪ ﺑﻦ �ﺃ�ﺳﻌﺪ) ﻲﻓ ﺟﺒﻞ ﻣﺤُ َ َّﺮﻡ‪ -‬ﺣﻲ (ﻇﺒﻪ) ﻤﺑﺪﻳﺮﻳﺔ ﻳﺎﻓﻊ ُﺭ ُ�ﺻﺪ ﻣﻦ‬ ‫َ‬ ‫ﺤﻣﺎﻓﻈﺔ �ﺃﺑﻦﻴ ‪ ,‬ﻧ�ﺸ�ﺄ �ﺷﻴﺨﻨﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻲﻓ ﻛﻨﻒ �ﺃ�ﺳﺮﺓ ﻛﺮﻤﻳﺔ ﻣﻦ �ﺃﻭﺟﻪ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ‬ ‫ﺍﻟﻴﺎﻓﻌﻴﺔ ﻲﻓ ﻣﻜﺘﺐ َﻳ َﻬﺮ‪.‬‬ ‫ﻣﺤُﺮﻡ)‪ ،‬ﺛﻢ �ﺃﻛﻤﻞ ﺩﺭﺍ�ﺳﺘﻪ‬ ‫وﺩﺭ�ﺱ ﺍﻻ‌ﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﻲﻓ ﻣﺪﺭ�ﺳﺔ َ‬ ‫(ﺣﺮِ ﺩ) ﺑﺠﺒﻞ ( َّ‬ ‫ﻭﻧﻈﺮﺍ‬ ‫ﺍ�ﻹ‌ﻋﺪﺍﺩﻳﺔ ﻲﻓ ﻣﺪﺭ�ﺳﺔ (ﺭﺧﻤﺔ) ﺛﻢ ﺩﺭ�ﺱ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﻲﻓ ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ ُﺭ ُ�ﺻﺪ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻠﻈﺮﻭﻑ ﺍﻤﻟﻌﻴ�ﺸﻴﺔ ﻓﻘﺪ �ﺳﺎﻓﺮ �ﺇﻰﻟ ﺍﻤﻟﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟ�ﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻲﻓ ﺣﺪﻭﺩ ﻋﺎﻡ‬ ‫ﻫﺮﻭﺑﺎ ﻋﺮﺒ (�ﺻﻨﻌﺎﺀ)‪ ،‬ﻭﻣﻜﺚ ﻲﻓ ﻣﺪﻳﻨﺔ (�ﺻﻨﻌﺎﺀ)‬ ‫(‪1985‬ﻡ)‪ ،‬ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ �ﺳﻔﺮﻩ‬ ‫ً‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎ ﻟﻠﻌﻠﻢ ﺍﻟ�ﺸﺮﻋﻲ ﻲﻓ ﻣ�ﺴﺠﺪ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ‪ ،‬ﻭﺣ�ﻀﺮ ﻫﻨﺎﻙ ﺩﺭﻭ�ﺱ‬ ‫ﺛﻼ‌ﺛﺔ �ﺃ�ﺷﻬﺮ‬ ‫ً‬ ‫ﺍﻟ�ﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪﺍﻤﻟﺠﻴﺪ ﺑﻦ ﺤﻣﻤﻮﺩ ﺍﻟﻬﺘﺎﺭﻱ –ﺣﻔﻈﻪ ﺍﻪﻠﻟ‪ -‬ﺛﻢ �ﺳﺎﻓﺮ �ﺇﻰﻟ ﺍﻤﻟﻤﻠﻜﺔ‪.‬‬ ‫ﻭﻣﺎ �ﺇﻥ ﺍ�ﺳﺘﻘﺮ ﺑﻪ ﺍﻤﻟﻘﺎﻡ ﻲﻓ ﺍﻤﻟﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟ�ﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﺣﺘﻰ ﺍﺠﺗﻪ ﺍﻰﻟ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻌﻠﻢ‬ ‫ﺍﻟ�ﺸﺮﻋﻲ ﻲﻓ �ﺃﻃﻬﺮ ﺑﻘﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍ�ﻷ‌ﺭ�ﺽ‪ :‬ﻣﻜﺔ ﺍﻤﻟﻜﺮﻣﺔ –�ﺷﺮﻓﻬﺎ ﺍﻪﻠﻟ‪،-‬‬ ‫ﻣﻨﺘﻈﻤﺎ ﻲﻓ‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎ‬ ‫ﻓﺎﻟﺘﺤﻖ ﻤﺑﺪﺭ�ﺳﺔ ﻟﺘﺤﻔﻴﻆ ﺍﻟﻘﺮ�ﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻢﻳ‪ ،‬ﺛﻢ ﺍﻟﺘﺤﻖ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﻣﻨﻘﻄﻌﺎ ﻟﻠﻌﻠﻢ ﻣﺪﺓ �ﺳﺖ‬ ‫(ﻣﻌﻬﺪ ﺍﺤﻟﺮﻡ ﺍﻤﻟﻜﻲ ﻟﻠﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟ�ﺸﺮﻋﻴﺔ) ﻭﻣﻜﺚ ﻓﻴﻪ‬ ‫ً‬ ‫�ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻛﺎﻣﻠﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ �ﺃﻛﻤﻞ ﺍﻟﺪﺭﺍ�ﺳﺔ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻭﺗﺨﺮﺝ ﻣﻨﻪ ﻋﺎﻡ (‪1413‬ﻫـ‪1993/‬ﻡ)‬ ‫ﺑﺪﺭﺟﺔ ﺍﻣﺘﻴﺎﺯ ﺣﺎ�ﺻﻼ‌ ً ﻋﻠﻰ ﺍﻤﻟﺮﻛﺰ ﺍ�ﻷ‌ﻭﻝ ﻲﻓ ﺩﻓﻌﺘﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗ�ﻀﻢ ﻃﻼ‌ﺏ ﻋﻠﻢ‬ ‫ﻣﻦ ﺨﻣﺘﻠﻒ ﺑﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺎﻢﻟ ﺍﻻ‌�ﺳﻼ‌ﻣﻲ‪ .‬ﻭﻲﻓ ﻣﺪﺓ ﺩﺭﺍ�ﺳﺘﻪ ﺩﺭ�ﺱ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻣﻦ‬ ‫ﺩﺭﻭ�ﺳﺎ ﺧﺎﺭﺝ ﻧﻄﺎﻕ ﺍﻤﻟﻘﺮﺭ ﺍﻟﺪﺭﺍ�ﺳﻲ‪ ،‬ﻓ�ﺄﻛﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻗﺮﺍﺀﺓ‬ ‫ﻋﻠﻤﺎﺀ ﻣﻜﺔ ﺍﻤﻟﻜﺮﻣﺔ‬ ‫ً‬ ‫ﺍ�ﻷ‌ﻣﻬﺎﺕ ﺍﻟ�ﺴﺖ ﻲﻓ ﺍﺤﻟﺪﻳﺚ‪ ،‬ﻭﻲﻓ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﻭﺍ�ﻷ‌�ﺻﻮﻝ ﻭﺍﻟﻠﻐﺔ ﻭﺍﻤﻟﻨﻄﻖ ﻭﻏﺮﻴﻫﺎ ﻣﻦ‬ ‫ﻋﻠﻮﻡ ﺍﻟ�ﺸﺮﻳﻌﺔ‪.‬‬ ‫ﺩﺍﻋﻴﺎ �ﺇﻰﻟ‬ ‫ومن ﺛﻢ ﻋﺎﺩ �ﺇﻰﻟ وطنة ﻲﻓ ﻋﺎﻡ (‪1414‬ﻫـ‪1994/‬ﻡ)‪ ،‬ﻭﺗﺰﻭﺝ‪ ،‬ﻭﺍ�ﺳﺘﻘﺮ ً‬ ‫ﻭﻣﻌﻠﻤﺎ ﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟ�ﺸﺮﻳﻌﺔ ﻲﻓ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ (ﻳﺎﻓﻊ ﺭ�ﺻﺪ)‪ ،‬ﻭ�ﺃ�ﺳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ‬ ‫ﺍﻪﻠﻟ‬ ‫ً‬ ‫ﺍﻟ�ﺴ َﻨّﺔ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻟﻠﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟ�ﺸﺮﻋﻴﺔ) ﻋﺎﻡ (‪1415‬ﻫـ‪1995/‬ﻡ)‪،‬‬ ‫ﻲﻓ ﺗ�ﺄ�ﺳﻴ�ﺲ (ﻣﺮﻛﺰ ُّ‬ ‫ﻭﺗﻮﻰﻟ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳ�ﺲ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻘﺮﻩ ﺍ�ﻷ‌ﻭﻝ ﻲﻓ ﺟﺎﻣﻊ �ﺳﻮﻕ ُﺭ ُ�ﺻﺪ‪ ,‬ﻭﻗﺪ ﺗﺨﺮﺝ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻳﺪﻳﻪ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﻃﻠﺒﺔ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭ�ﺷﺒﺎﺏ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ‪ .‬ﻭﻗﺪ ﺗﻔﺮﻍ �ﺷﻴﺨﻨﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ‬ ‫ﻫﻨﺎﻙ ﻟﻠﻨ�ﺸﺎﻁ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻭﺍﻟﺪﻋﻮﻱ ﻭﺍﻟﺮﺘﺑﻮﻱ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﺤﻖ‬ ‫ﻳﻨ�ﺲ ﻗﺮﻳﺘﻪ ﻭﻣ�ﺴﻘﻂ ﺭ�ﺃ�ﺳﻪ ﻓ�ﺄ�ﺳ�ﺲ ﻣ�ﺴﺠﺪًﺍ‬ ‫ﺑﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍ�ﻹ‌ﺣ�ﺴﺎﻥ ﺍﺨﻟﺮﻴﻳﺔ‪ ،‬ﻭﻢﻟ َ‬ ‫ﺟﺎﻣﻌﺎ ﻲﻓ ﻭﺍﺩﻱ (ﻇﺒﻪ)‪ ،‬ﻛﺎﻥ اول‬ ‫ً‬

‫ﻣ�ﺴﺠﺪ ﻛﺒﺮﻴ ﻳﺒﻨﻰ ﻲﻓ ﺗﻠﻚ ﺍﻤﻟﻨﻄﻘﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻧﺘﻘﻞ ﺍﻟ�ﺸﻴﺦ �ﺇﻰﻟ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﺎﻡ‬ ‫(‪1417‬ﻫـ)‪ ،‬ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻨﻔ�ﺴﻪ ﺑﻮﺍﺟﺐ ﺍﺨﻟﻄﺎﺑﺔ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳ�ﺲ ﻭﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫ﻭﺧﻄﻴﺒﺎ‬ ‫�ﺇﻣﺎﻣﺎ‬ ‫ﺛﻢ ﺍﻧﺘﻘﻞ ﺍﻰﻟ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺪﻥ ﻋﺎﻡ (‪1419‬ﻫـ‪1998/‬ﻡ) ﻓﻌﻤﻞ ً‬ ‫ً‬ ‫ﻭﻣﺪﺭ�ﺳﺎ‬ ‫ﻤﻟ�ﺴﺠﺪ (�ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﺎﺫ) ﻲﻓ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻤﻟﻨ�ﺼﻮﺭﺓ (ﺣﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ﻟﻠﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟ�ﺸﺮﻋﻴﺔ ﻲﻓ ﻣﺪﺭ�ﺳﺔ (�ﺃﺑﻲ ﺫﺭ ﺍﻟﻐﻔﺎﺭﻱ) ﻤﺑﺪﻳﻨﺔ (ﺧﻮﺭ ﻣﻜ�ﺴﺮ)‪،‬‬ ‫ﻭﺧﻄﻴﺒﺎ ﻤﻟ�ﺴﺠﺪ ﺍ�ﻹ‌ﻣﺎﻡ ﺍﻟ�ﺸﺎﻓﻌﻲ‬ ‫�ﺇﻣﺎﻣﺎ‬ ‫ﺛﻢ ﺍ�ﺳﺘﻘﺮ ﺑﻪ ﺍﺤﻟﺎﻝ ﺣﺘﻰ ﻭﻓﺎﺗﻪ ً‬ ‫ً‬ ‫ﻲﻓ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻤﻟﻨ�ﺼﻮﺭﺓ –�ﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﺘ�ﺴﻌﻦﻴ‪ ،‬ﻭﻣﺪﻳﺮﺍً ﻤﻟﺮﻛﺰ ﺍ�ﻹ‌ﻣﺎﻡ ﺍﻟ�ﺸﺎﻓﻌﻲ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟ�ﺸﺮﻋﻴﺔ ﻓﻴﻪ‪.‬‬ ‫وﻋﻤﻞ �ﺷﻴﺨﻨﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﻲﻓ �ﺳﻠﻚ ﺍﻟﺮﺘﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣﺪﺭ�ﺳﺎً ﻲﻓ ﺛﺎﻧﻮﻳﺔ‬ ‫ﺯﺠﻧﺒﺎﺭ‪ ،‬ﻭﻗﺪ ﺗﻮﻲﻓ ‪-‬ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻪﻠﻟ‪ -‬ﻭﻫﻮ ﻲﻓ ﻃﺮﻳﻖ ﻋﻮﺩﺗﻪ ﻣﻦ ﺗ�ﺄﺩﻳﺔ ﻭﺍﺟﺒﻪ‬ ‫ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﻲ‪ .‬ﻟ�ﺸﻴﺨﻨﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ‪-‬ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻪﻠﻟ‪ -‬ﺟﻬﻮﺩ ﻃﻴﺒﺔ ﻲﻓ ﺗ�ﺄ�ﺳﻴ�ﺲ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ‬ ‫ﺍﻟﻬﻴﺌﺎﺕ ﻭﺍﻤﻟ�ﺆ�ﺳ�ﺴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﻭﺍﻻ‌ﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟ�ﺴﻴﺎ�ﺳﻴﺔ ﻭﻗﻴﺎﺩﺗﻬﺎ‪ ،‬ﻓﻬﻮ‪- :‬‬ ‫ﻣﻦ ﻣ�ﺆ�ﺳ�ﺴﻲ ﻓﺮﻉ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺍﻻ‌ﺣ�ﺴﺎﻥ ﺍﺨﻟﺮﻴﻳﺔ ﻲﻓ ﻳﺎﻓﻊ‪ - .‬ﻭﻣﻦ ﻣ�ﺆ�ﺳ�ﺴﻲ‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟ�ﺴﻨﺔ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻳﺎﻓﻊ ﺭ�ﺻﺪ‪ - .‬ﻭﻋ�ﻀﻮ ﻲﻓ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺍ�ﻹ‌ﺣ�ﺴﺎﻥ ﺍﺨﻟﺮﻴﻳﺔ‬ ‫ﻭﻗﻴﺎﺩﻱ ﻲﻓ ﺠﻣﺎﻟ�ﺴﻬﺎ ﺍﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺮﺘﺑﻮﻳﺔ‪ - .‬ﻭﻋ�ﻀﻮ ﺠﻟﻨﺔ‬ ‫ﻓﺮﻉ ﻋﺪﻥ‪،‬‬ ‫ٌّ‬ ‫ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟ�ﺴﻴﺎ�ﺳﻲ ﻭﺍﻟﺘﻮﻋﻮﻱ ﻲﻓ �ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟ�ﺴﻠﻔﻲ ﺧﻼ‌ﻝ ﻋﺎﻣﻲ (‪-2009‬‬

‫‪2010‬ﻡ)‪� ،‬ﺿﻤﻦ ﺠﻣﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻋﺎﺓ ﺍﻟﺒﺎﺭﺯﻳﻦ‪ ،‬ﻋﻠﻰ ﺭ�ﺃ�ﺳﻬﻢ �ﺷﻴﺨﻨﺎ‬ ‫ﺍﻟﻔﺎ�ﺿﻞ‪ :‬ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺏ‬ ‫ﺑﻦ �ﺻﺎﻟﺢ ﺍﻟ�ﺴﻠَﺎّﻣﻲ‪ ،‬ﻭﻫﻲ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻧﺒﺜﻘﺖ ﻋﻨﻬﺎ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﻬ�ﻀﺔ ﻓﻴﻤﺎ‬ ‫ﺑﻌﺪ‪ - .‬ﻭﻋ�ﻀﻮ ﻣ�ﺆ�ﺳ�ﺲ ﻲﻓ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﻬ�ﻀﺔ ﺍﻻ‌�ﺳﻼ‌ﻣﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻋ�ﻀﻮ ﺠﻣﻠ�ﺲ‬ ‫�ﺷﻮﺭﻯ ﺍﺤﻟﺮﻛﺔ‪ - .‬ﻭﻋ�ﻀﻮ ﻲﻓ ﺭﺍﺑﻄﺔ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﻭﺩﻋﺎﺓ ﻋﺪ‬ ‫ﻥ‪ - .‬ﻭﻋ�ﻀﻮ ﻓﺎﻋﻞ ﻲﻓ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟ�ﺸﺮﻋﻴﺔ ﺍﺠﻟﻨﻮﺑﻴﺔ‪ - .‬ﻭﻋ�ﻀﻮ ﻲﻓ ﺍﺤﺗﺎﺩ‬ ‫ﻋﻠﻤﺎﺀ ﻭﺩﻋﺎﺓ ﺍﻤﻟﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﺍﺠﻟﻨﻮﺑﻴﺔ‪ - .‬ﻭﺭﺋﻴ�ﺲ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻭﺍ�ﻹ‌ﺭ�ﺷﺎﺩ‬ ‫ﻲﻓ ﺍﻤﻟﺠﻠ�ﺲ ﺍ�ﻷ‌ﻫﻠﻲ ﻤﻟﺪﻳﻨﺔ ﺍﻤﻟﻨ�ﺼﻮﺭﺓ‪-‬ﻋﺪﻥ‪ - .‬ﻭﻣﺪﻳﺮ ﻭﻣ�ﺆ�ﺳ�ﺲ ﻤﻟﺮﻛﺰ‬ ‫ﺍ�ﻹ‌ﻣﺎﻡ ﺍﻟ�ﺸﺎﻓﻌﻲ ﻲﻓ ﺤﻣﺎﻓﻈﺔ ﻋﺪﻥ‪ - .‬ﻭﻣﺪﺭ�ﺱ ﻲﻓ ﻣﺪﺭ�ﺳﺔ �ﺃﺑﻲ ﺫﺭ ﺍﻟﻐﻔﺎﺭﻱ‬ ‫ﻟﻠﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟ�ﺸﺮﻋﻴﺔ ﻲﻓ ﺧﻮﺭ ﻣﻜ�ﺴﺮ ﻟ�ﺴﻨﻮﺍﺕ ﻃﻮﻳﻠﺔ �ﺁﺧﺮﻫﺎ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻗﺒﻞ ﺍﻤﻟﺎ�ﺿﻲ‪.‬‬ ‫ ﻭ�ﺇﻣﺎﻡ ﻭﺧﻄﻴﺐ ﻣ�ﺴﺠﺪ ﺍﻻ‌ﻣﺎﻡ ﺍﻟ�ﺸﺎﻓﻌﻲ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻤﻟﻨ�ﺼﻮﺭﺓ ﻋﺪﻥ ﺣﺘﻰ‬‫ﻭﻓﺎﺗﻪ‪– .‬‬ ‫و�ﺷﺎﺭﻙ ﻲﻓ ﺍﻟﻨ�ﺸﺎﻁ ﺍﻟﺘﻮﻋﻮﻱ ﺍﻟﺜﻮﺭﻱ ﻲﻓ ﺍﺤﻟﺮﺍﻙ ﺍﺠﻟﻨﻮﺑﻲ‪ ،‬ﻭﻗد �ﺻﺎﺣﺐ‬ ‫ﻃﺮﺡ ﻣﻌﺘﺪﻝ‪ ،‬ﻭ�ﺃﻟﻘﻰ ﻋﺪﺓ ﺧﻄﺐ ﺟﻤﻌﺔ ﻲﻓ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ �ﺳﺎﺣﺎﺕ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ‬ ‫ﺍﺠﻟﻨﻮﺑﻴﺔ‪� ،‬ﺁﺧﺮﻫﺎ ﺧﻄﺒﺔ ﺍﺠﻟﻤﻌﺔ ﻲﻓ �ﺷﺎﺭﻉ ﺍﻤﻟﻌﻼ‌ ﻳﻮﻡ ﺍﺠﻟﻤﻌﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻤﻟﺎ�ﺿﻴﺔ‬ ‫ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ (‪ 17‬ﺟﻤﺎﺩﻯ ﺍ�ﻷ‌ﻭﻰﻟ ‪1434‬ﻫـ‪ 29/‬ﻣﺎﺭ�ﺱ ‪2013‬ﻡ)‪ .‬ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻟ�ﺸﻴﺨﻨﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ‪-‬ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻪﻠﻟ ﺗﻌﺎﻰﻟ‪� -‬ﺃﻋﻤﺎﻝ ﻭﺟﻬﻮﺩ ﻓﺮﺩﻳﺔ ﻲﻓ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ‬ ‫ﻭﺍ�ﻹ‌ﺭ�ﺷﺎﺩ ﻭﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍ�ﻷ‌ﺟﻴﺎﻝ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻥ ‪-‬ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻪﻠﻟ‪ -‬ﻣﻦ �ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺘﻘﻮﻯ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ‬ ‫ﻭﺍﻟ�ﺴﻤﺖ ﺍﺤﻟ�ﺴﻦ ﻭﺍﺤﻟﺮ�ﺹ ﻋﻠﻰ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺣ�ﺴﻦ ﺍﻻ‌ﺧﻼ‌ﻕ ﻭ�ﺻﺪﻕ‬ ‫ﻧﺎﻫﻴﺎ ﻋﻦ ﺍﻤﻟﻨﻜﺮ ﻻ‌ ﻳﺨ�ﺸﻰ ﻲﻓ ﺍﻪﻠﻟ ﻟﻮﻣﺔ ﻻ‌ﺋﻢ‪.‬‬ ‫�ﺁﻣﺮﺍ ﺑﺎﻤﻟﻌﺮﻭﻑ ً‬ ‫ﺍﻤﻟﻮﺍﻗﻒ ً‬ ‫ﻭﻟ�ﺸﻴﺨﻨﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ –ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻪﻠﻟ‪ -‬ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﻦﻴ ﺍ�ﺳﻤﻪ (ﺤﻣﻤﺪ)‪ ،‬ﻭ�ﺳﺒﻊ‬ ‫ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ‪.‬‬ ‫ﺗﻮﻲﻓ ﺍﻟ�ﺸﻴﺦ ﻲﻓ ﺣﺎﺩﺙ ﻣﺮﻭﺭﻱ ﺣﻦﻴ ﻛﺎﻥ ﻳ�ﺴﺘﻘﻞ ﺣﺎﻓﻠﺔ �ﺃﺟﺮﺓ �ﺃﺛﻨﺎﺀ ﻋﻮﺩﺗﻪ‬ ‫ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ (ﺯﺠﻧﺒﺎﺭ‪�-‬ﺃﺑﻦﻴ) �ﺇﻰﻟ ﻋﺪﻥ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﻧﻘﻄﺔ‬ ‫(ﺍﻟﻌﻠَﻢ)‪ ،‬ﻗﺒﻞ ﻇﻬﺮ ﺍﻟ�ﺴﺒﺖ ‪ 3‬ﺟﻤﺎﺩﻯ ﺍ�ﻵ‌ﺧﺮﺓ ‪1434‬ﻫـ ﺍﻤﻟﻮﺍﻓﻖ ‪� 13‬ﺇﺑﺮﻳﻞ‬ ‫‪2013‬ﻡ‪ .‬ﻭﺗﻮﻲﻓ ﻣﻌﻪ ﻲﻓ ﺍﺤﻟﺎﺩﺙ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪ (ﻣﺎﻧﻊ ﺤﻣﻤﺪ ﺤﻣ�ﺴﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻜﺮﻢﻳ‬ ‫ﺍﺠﻟﻤﻞ ﺍﻟﻴﺎﻓﻌﻲ) ﻣﻦ �ﺃﻫﻞ ﻭﺍﺩﻱ ( ُﺭ�ﺻﺪ) ﻲﻓ ﻳﺎﻓﻊ‪ ،‬ﻭﺍﻣﺮ�ﺃﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻛﺎﺏ‪.‬‬ ‫ﺭﺣﻢ ﺍﻪﻠﻟ �ﺷﻴﺨﻨﺎ ﺟﻤﺎﻟﺎً ﺍﻟﻨﻘﻴﺐ ﺭﺣﻤﺔ ﻭﺍ�ﺳﻌﺔ ﻭ�ﺃ�ﺳﻜﻨﻪ ﻓ�ﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﺗﻪ‪،‬‬ ‫ﻭ�ﺃﺣ�ﺴﻦ ﻟﻨﺎ ﻭ�ﻷ‌ﻫﻠﻪ ﻭﻟ�ﺴﺎﺋﺮ ﺤﻣﺒﻴﻪ ﺍﻟﻌﺰﺍﺀ‪.‬‬ ‫�ﺇﻧﺎ ﻪﻠﻟ ﻭ�ﺇﻧﺎ ﺍﻟﻴﻪ ﺭﺍﺟﻌﻮﻥ‬


‫حتقيقات‬

‫العدد (‪ )14‬ال�سبت ‪ 2013 - 4 - 20‬املوافق ‪- 10‬جمادي اخر ‪1434‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫‪4‬‬

‫ا�ستطالع �أو�ضاع �إدارة الكهرباء م‪/‬عدن‬

‫ملف كهرباء العاصمة عدن ‪ ..‬املشاكل واألسباب واحللول‬ ‫حمطتي املن�صورة وخور مك�سر‬

‫الكهرباء هي ع�صب احلياة التي‬ ‫تقوم عليها احلياة املعا�صرة للإن�سان‬ ‫املعا�صر يف �أي مكان من العامل ‪ ،‬املنازل‬ ‫بحاجة �إىل الكهرباء وخا�صة يف املناطق‬ ‫احلارة مثل حمافظة عدن التي تعتمد‬ ‫على الكهرباء يف تكييف املنازل ومرافق‬ ‫العمل وغريها من الأدوات الالزمة‬ ‫حلياة الإن�سان وامل�صانع واملعامل‬ ‫بحاجة �إىل الكهرباء حيث دخلت‬ ‫الكهرباء يف الكثري من لوازم الإن�سان‬ ‫ومل تعد ترف بل �ضرورة حياتية‪.‬‬ ‫كهرباء عدن هذه امل�ؤ�س�سة العريقة‬ ‫التي يعود بدايتها �إىل الربع الأول من‬ ‫القرن املا�ضي وعلى �أر�ضها قامت �أول‬ ‫حمطة كهرباء يف اجلزيرة العربية‬ ‫وذلك يعني �أن لديها م�ؤ�س�سات‬ ‫التدريب واخلرباء والف�صول الدرا�سية‬ ‫(الرتيننج) كما �أ�سموها ولديها تراث‬ ‫موثق ومدون يف هذا ال�ش�أن يحفظ‬ ‫اخلربات واملراحل التي مرت بها ما‬ ‫الذي ح�صل لهذه امل�ؤ�س�سة العمالقة‪.‬‬ ‫خا�صة �إذا علمنا �أن م�ؤ�س�سة كهرباء عدن‬ ‫عند الوحدة يف عام ‪1990‬م كان لديها‬ ‫وفر وكان لديها ر�صيد يف �أحدى البنوك‬ ‫الربيطانية ال�سترياد قطع الغيار‬ ‫وغريه وكان لديها �ستون ميجا احتياط‬ ‫للطوارئ املتمثلة مبحطة املن�صورة التي‬ ‫كانت واقفة �إىل حني الطلب‪.‬‬ ‫اليوم هذه القامة العمالقة تعي�ش‬ ‫م�أ�ساة حقيقية فهناك حمطتني يف‬ ‫املن�صورة خارج اجلاهزية املحطة‬ ‫الفنلندية متوقفة متاماً واملحطة‬ ‫اليابانية تعمل فيها ثالثة مولدات‬ ‫وخم�سة مولدات متوقفة وحمطة‬ ‫حجيف باعوها �سكراب وحمطة خور‬ ‫مك�سر هناك مولدان فرن�سيان عمالقان‬ ‫متوقفني واملولدات الأخرى ت�شتغل‬ ‫ومنتظرة االنفجار يف �أي حلظة ب�سبب‬ ‫عدم ال�صيانة (زيت ‪ +‬قطع غيار)مل‬ ‫يزودها املركز‪.‬‬ ‫ملاذا هذه امل�ؤ�س�سة الإيرادية الناجحة‬ ‫تو�صل �إىل ما و�صلت �إليه؟‬ ‫وما هي احللول للخروج من الأزمة‬ ‫اخلانقة يف الكهرباء؟‬ ‫حملنا هذه الأ�سلة وتوجهنا �إىل �إدارة‬ ‫الكهرباء‬ ‫خطة العمل‪ :‬النزول �إىل حمطة‬ ‫كهرباء املن�صورة ‪ +‬كهرباء خور مك�سر‬ ‫‪ +‬املحطة البخارية احل�سوة مدير عام‬ ‫الكهرباء خليل عب امللك لتحقق من‬ ‫�صحة املعلومات‪.‬‬ ‫حيث كانت اخلطوة الأوىل النزول �إىل‬ ‫حمطة كهرباء املن�صورة ووجدنا نائب‬ ‫املدير‪/‬عبد احلكيم �سيف والذي امتنع‬ ‫عن الإدالء ب�أي معلومات وكان مدير‬ ‫املحطة غري موجود يف اجتماع مع مدير‬ ‫عام الكهرباء يف املنطقة الثالثة حيث‬ ‫التقينا الفنيني هناك فتحي ح�سن عبد‬ ‫اهلل خدمة (‪ )27‬عام والذي �أفادنا �أن‬ ‫املحطة الفلندية متوقفة بالكامل وهذه‬ ‫املحطة جديدة بنيت قبل خم�س �سنوات‬ ‫تقريباً وكانت تنتج ‪ 70‬ميجا واط ثم بد�أ‬ ‫العد التنازيل يف الإنتاج حتى توقفت‬ ‫نهائياً وال�سبب يف ذلك ال توجد قطع‬ ‫غيار وال جترى ال�صيانة املقررة ح�سب‬ ‫النظام املتبع للمحطات حيث �أنه وبعد‬

‫(احللقة ‪)1‬‬

‫حتقيق ‪ /‬عبد اهلل ال�شكلي‬

‫كم �ساعة من الإنتاج �أي الت�شغيل البد‬ ‫ما تتوقف املكائن وجترى لها ال�صيانة‬

‫يجب على اجلهات‬ ‫امل�سئولة �أن التحقق فيها وحتيل‬

‫وتوجيهاتهم ت�أتي من �صنعاء الوزارة‬ ‫و�أن اخلراب �سببه املركزية ال�شديدة‬

‫م ــاه ــي امل�شكل ــة ف ــي الكهرب ــاء ؟ ‪ .....‬مل ــاذا االنقط ــاع ــات املتكـ ـ ــررة ؟ ‪ ...‬كه ــرب ــاء ع ــدن م�أ�س ــاة حقيقي ــة !‬ ‫مدير ت�شغيل كهرباء املن�صورة ‪ :‬كل التوجيهات واالوامر ت�صدر من �صنعاء ‪ ,‬وال نخ�ضع لإدارة كهرباء عدن‬ ‫مدير حمطة خور مك�سر ‪� :‬أتت توجيهات من �صنعاء بت�شغيل مولدات غري �صاحلة و�سينتج عن ذلك كارثه !‬ ‫فني مناوب ‪ :‬هناك مولدات قابله لل�صيانة ولكن االدارة يف �صنعاء م�صرة على بيعها "�سكراب"‬

‫فني حمطة املن�صورة ‪ /‬فتحي ح�س ن‬ ‫وهناك نوعني من قطع الغيار بع�ضها‬ ‫ب�سيطة ت�شغيلية وهي التي يتم تغريها‬ ‫دائماً مثل ال�سيارات بالكات ‪ ،‬د�سكات‬ ‫‪ ،‬وهناك قطع غيار �أ�سا�سية ومكلفة‬ ‫يتم تغيريها بعد فرتة طويلة �أ�سا�سية‬ ‫والبد من تغيري الزيت ب�صورة دائمة‬ ‫ولكن م�ستودعاتنا خالية من قطع‬ ‫الغيار واملواد الأخرى �إال الكبرية وال‬ ‫ال�صغرية‪ ،‬وترف�ض الإدارة يف �صنعاء‬ ‫توقيف املكائن رغم �أننا �أ�شعرناهم ب�أن‬ ‫ذلك �سي�ؤدي �إىل �أ�ضرار بالغة باملولدات‬ ‫الكهربائية (املكائن) وهي الآن متوقفة‬

‫مدير عام كهرباء عدن‬ ‫املت�سببني �إىل نيابة الأموال‪.‬‬ ‫باعتبار �أن الفعل يعد تدمري لأ�صول‬ ‫امل�ؤ�س�سة العامة للكهرباء عدن وهي‬ ‫م�صدر رزقنا قبل �أن تكون خدمة‬ ‫للمواطنني وطاقة لالقت�صاد و�أفاد‬ ‫ب�أن املحطة تنتج الآن ‪ 14‬ميجا ال غري‬ ‫ب�سبب هذا العبث وح�ضر مدير الت�شغيل‬ ‫و�سالنا عن ال�سبب يف توقف املحطة‬ ‫الفلندية واملحطة اليابانية ملاذا ال تعمل‬ ‫�سوى ثالث مكائن فقط؟ ف�أفاد ب�أن‬ ‫�صنعاء ال توفر قطع الغيار وال الزيت‬ ‫ومينعوا �أي حد يقوم ب�إيقاف ت�شغيل‬

‫ فنيوا وعمال حمطة املن�صورة‬ ‫وعدم روح امل�س�ؤولية لدى القائمني على‬ ‫الأمر‪.‬‬ ‫اخلال�صة �أن هناك ت�سيب و�إهمال من‬ ‫قبل الإدارة يف �صنعاء و�إمنا همهم هو‬ ‫احل�صول على الطاقة من املولدات دون‬ ‫االهتمام بهذه املولدات من حيث قطع‬ ‫الغيار و�إتباع ال�صيانة الدورية وفق‬ ‫جدول زمني كما هو متبع يف كل دول‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫حيث قمنا بالتقاط �صور للمحطة‬ ‫والفنيني وودعنهم وخرجت ���أنا يف حالة‬ ‫من الذهول وعدم الت�صديق لهذا الأمر‬

‫جانب من املكائن القابلة لل�صيانة والتي تنوي �إدارة �صنعاء بيعهن «�سكراب» !!‬ ‫ومعنا الآن يف املحطة اليابانية ‪ 3‬مولدات‬ ‫تعمل من ثمانية مولدات وتعمل ب�صورة‬ ‫م�ستمرة دون توقف و�سيكون م�صريها‬ ‫مثل غريها من املولدات وهذه جرمية‬

‫املكائن وقد �س�ألته ال�صحيفة عن دور‬ ‫�إدارة كهرباء عدن يف ذلك ف�أفادنا ب�أنهم‬ ‫ال يخ�ضعوا لإدارة كهرباء عدن و�أن‬ ‫امل�س�ؤول عيهم �إدارة التحكم يف �صنعاء‬

‫وحالنا يقول لو كان حتى مال �صهيوين‬ ‫ما يجوز �أن يجري للمكائن هذا الذي‬ ‫يجري هذه �أ�صول وتدمريها يعد‬ ‫جرمية يعاقب عليها القانون ويجب‬

‫�أن حتال الق�ضية �إىل نيابة الأموال‬ ‫لتحقيق فيها‪.‬‬ ‫ولكن ال يجب اال�ستعجال يجب الت�أكد‬ ‫من حمطة توليد الكهرباء خور مك�سر‪،‬‬ ‫وهكذا حتركنا �إىل هناك للوقوف على‬ ‫�أو�ضاع املحطة وا�ستقبلنا نائب املدير‬ ‫جمال عبد اهلل علي حيث �س�ألناه عدد‬ ‫من الأ�سئلة عن �أو�ضاع حمول كهرباء‬ ‫خور مك�سر ف�أجاب‪.‬‬ ‫ب�أن م�شكلة حمطة خور مك�سر‬ ‫للكهرباء هو عدم توفر قطع الغيار‬ ‫من املركز (وزارة الكهرباء) لإجراء‬ ‫ال�صيانة خا�صة و�أن املحطات �أ�صبحت‬ ‫مربوطة مركزياً ب�صنعاء وهي التي‬ ‫تعطي التوجيهات وهي التي ترفع �إليها‬ ‫الطلبات ومنها قطع الغيار ولكن ال‬ ‫حياة ملن تنادي ال قطع الغيار الت�شغيلية‬ ‫وال قطع غيار ال�صيانة حيث �أن املولد‬ ‫رقم (‪ )1‬بلغ تراكم الت�شغيل (‪)53.722‬‬ ‫ثالثة وخم�سون �ألف وبعمائة و�أثنان‬ ‫وع�شرون �ساعة وكانت �أخر �صيانة متت‬ ‫على (‪� )24.000‬أربعة وع�شرون �ألف‬ ‫�ساعة واملفرو�ض �أن جتري له �صيانة‬ ‫بعد هذا على (‪� )36.000‬ساعة وعلى‬ ‫(‪� 48.3000‬ساعة) واملولد رقم (‪)2‬‬ ‫�ساعات الت�شغيل الرتاكمية (‪)69/935‬‬ ‫ت�سعة و�ستون �ألف وت�سعمائة وخم�سة‬ ‫وثالثون �ساعة وقد مت �أخر �صيانة له‬ ‫على (‪� 24.000‬ساعة) �أربعة وع�شرون‬ ‫�ألف �ساعة واملفرو�ض �أن جتري �صيانة‬ ‫بعد ذلك على (‪� )36.000‬ستة وثالثون‬ ‫�ألف �ساعة و (‪� 48.000‬ساعة) وهو الآن‬ ‫�شغال بتجاوز ‪� 54‬ألف �ساعة وميكن �أن‬ ‫ينفجر يف �أي وقت وال ن�ستطيع توقيفه‬ ‫رغم علمنا بذلك وقد رفعنا بكل هذا‬ ‫ووقفنا املولدات ملدة خم�سة �أيام ولكن‬ ‫التوجيهات �أتت من �صنعاء بالت�شغيل‬ ‫وهي الآن قيد الت�شغيل و�سوف حتل‬ ‫كارثة بهذه املولدات ال حمالة‪.‬‬ ‫ودعت مدير املحطة ويف حلقي غ�صة‬ ‫و�شعرت باملرارة من هذه امل�أ�ساة ملاذا كل‬ ‫هذا الت�سبب ‪ .‬هل القائمون على الأمر‬ ‫يف �صنعاء مهند�سون �أم ال يفقهون‬ ‫قو ًال ؟ كيف ت�ستمر املحطة يف الت�شغيل‬ ‫حتى ولو �أدى �إىل حتفها وهي مباليني‬ ‫الدوالرات ويكفي �أن نقول �أن اللجنة‬ ‫الفنية من ال�شركة الأم عند نزولها �إىل‬ ‫حمطة املن�صورة طلبت ‪ 37‬مليون دوالر‬ ‫من ال�شركة لل�صيانة والرتميم ‪ .‬ملاذا‬ ‫هذا العبث وملاذا الت�شغيل يتجاوز املدد‬ ‫املقررة لل�صيانة وملاذا ال توفر قطع‬ ‫الغيار؟ هذه �أ�سئلة ال بد لها من �إجابة‬ ‫وبعد خروجنا من عند نائب املدير‬ ‫ا�ستقبلنا �أحد العمال الفنيني املناوبني‬ ‫و�أخذنا �إىل املحطة وهناك �شاهدنا‬ ‫�أثنني مولدات فرن�سية �ضخة ومعداتها‬ ‫مرمية وقال �أن فيها �أعطاب ب�سيطة‬ ‫وتريد �صيانة �إال �أن الإدارة يف �صنعاء‬ ‫م�صرة على بيعها �سكراب وهي عادها‬ ‫قادرة على العمل‪.‬‬ ‫هل نكتفي �أم نذهب �إىل حمطة‬ ‫احل�سوة ال�ستطالع الأمر لديهم ثم‬ ‫الذهاب �إىل مدير عام الكهرباء م‪/‬عدن‬ ‫لرنى ونعرف ماهي الأ�سباب وماهي‬ ‫احللول لهذه امل�شكلة �أو الكارثة �أن �صح‬ ‫التعبري انتظرونا يف العدد القادم‪.‬‬


‫الرياضة‬

‫المحرر الرياضي ‪ /‬احمد منصر غيثان‬

‫العدد (‪ )14‬ال�سبت ‪ 2013 - 4 - 20‬املوافق ‪- 10‬جمادي اخر ‪1434‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫‪5‬‬

‫برشلونة وريال مدريد يف معركة الدفاع عن كربياء الكرة األمجل يف العامل‬ ‫املحور ‪ -‬متابعات ‪.‬‬

‫اخر مواجهة جمعت بني البار�سا و البايرن يف‬ ‫دوري االبطال عام ‪2009‬‬ ‫واملباراة الأخرية بني الريال ودورمتوند يف‬ ‫مرحلة دوري املجموعات ?? وقع املحظور ‪...‬‬ ‫و�أوقعت قرعة الدور قبل النهائي لدوري الأبطال‬ ‫‪� ،‬أكرب و�أ�شهر فريقني يف العامل وهما ريال مدريد‬ ‫وبر�شلونة ‪ ،‬يف مواجهة فريقي الرعب االملانيني‬ ‫بايرن ميونيخ ودورمتوند ‪ ...‬و�أقول املحظور ‪،‬‬ ‫والذي يت�شائم منه حمبو الفريقني اال�سبانيني‬ ‫بطلي الكال�سيكو الأمتع يف العامل ‪ ،‬لأن هذا الأمر‬ ‫تكرر املو�سم املا�ضي بو�صول البار�سا والريال �إىل‬ ‫الدور قبل النهائي ‪ ،‬و�أبعدتهما القرعة عن اللعب‬ ‫معا ‪ ،‬بل وقع البار�سا مع ت�شيل�سي ‪ ،‬والريال‬ ‫مع بايرن ميونيخ ‪ ،‬و�أ�صبح اجلميع يحلمون‬ ‫بال�سيناريو الأمتع مبباراة نهائي دور الأبطال بني‬

‫البار�سا والريال ‪ ،‬ولكنهما خيبا �أمل جماهريهما‬ ‫وكافة حمبي الكرة اجلميلة يف العامل وخ�سرا‬ ‫يف الدور قبل النهائي ‪ ،‬حيث �سقط الريال امام‬ ‫بايرن ميونيخ ‪ ،‬و�أطاح ت�شيل�سي بالبار�سا ‪ ،‬ليبتعد‬ ‫الفريقان الإ�سبانيان عن النهائي ‪.‬‬ ‫?? واخلمي�س �أعاد التاريخ نف�سه وتكرر املوقف‬ ‫‪ ...‬فهل �ستتكرر النهاية وامل�صرينف�سه ؟‬ ‫?? القرعة التي �سحبهاالهولندي فان‬ ‫ني�ستلروي ‪ ،‬قررت �أن يلعب البار�سا �أمام بايرن‬ ‫ميونيخ يف الدور قبل النهائي‪ ،‬و�أن يعود الريال‬ ‫�إىل مواجهة دورمتوند يف مباراتني جديدتني‬ ‫بعد لقائيهما ال�سابقني هذا املو�سم يف املجموعة ‪،‬‬ ‫و�إذا ما كنت بالأم�س قد قلت �أن �سيناريو �صدام‬ ‫الكال�سيكو بني البار�سا والريال يف الدور قبل‬ ‫النهائي ‪ ،‬رمبا يكون �أف�ضل للفريقني اال�سبانيني‬ ‫من رعب مواجهة االملان املت�ألقني يف واحد من‬

‫�أح�سن موا�سمهم الأخرية ‪ ،‬ف�إن ظروف‬ ‫القرعة قد حتمت هذه املواجهة ‪،‬‬ ‫وب�صرف النظر عن الإنبهار والتقدير‬ ‫للكرة االملانية ال�شهرية بروح املقاومة‬ ‫ود�أب املاكينات يف العمل واجلهد ‪ ،‬ف�إن‬ ‫الإمتاع والكرة اجلميلة تبقى ا�سبانية‬ ‫ويبقى الكال�سيكو اال�سباين الأكرث‬ ‫�شهرة وجما ًال و�إثارة يف العامل ‪ ..‬وعلى‬ ‫البار�سا والريال �أن ي�ضاعفا اجلهد‬ ‫ويخرجا �أف�ضل ما لديهما ‪،‬يف املهمة‬ ‫ال�صعبة ومعركة الكربياء للكرة الأجمل‬ ‫حالياً يف العامل‪ ،‬ليعو�ضا ما ف�شال فيه‬ ‫املو�سم املا�ضي ‪ ،‬و يقدما ملحبي الكرة‬ ‫العاملية وجبة د�سمه مبباراة نهائية‬ ‫تاريخية يف مايو املقبل ب�إ�ستاد وميبلي‬ ‫اجلديد بالعا�صمة الإجنليزية لندن‪.‬‬

‫قبل مواجهة بر�شلونة وريال مدريد يف دوري الأبطال‬

‫البايرن ودورمتوند يأمالن يف استغالل البوندسليجا للتكشري عن أنيابهما‬

‫املحور‪ -‬متابعات‬ ‫ماريو جوميزي�سعى العمالق بايرن ميونيخ لتحطيم املزيد‬ ‫من الأرقام القيا�سية مع ا�ستعداده ملواجهة بر�شلونة الأ�سباين‬ ‫�ضمن‬ ‫مناف�سات الدور قبل النهائي لبطولة دوري �أبطال �أوروبا‬ ‫‪ ،‬وكذلك احلال بالن�سبة لبورو�سيا دورمتوند الذي ي�سعى‬ ‫للإحماء ملواجهته �أمام قطب الكرة الأ�سبانية الآخر ريال‬ ‫مدريد بالبطولة الأوروبية نف�سها عن طريق الفوز يف مباراته‬ ‫بالدوري الأملاين اليوم ‪.‬‬ ‫وح�سم بايرن ‪ ،‬الذي يحل �ضيفا على هانوفر بالدوري‬ ‫الأملاين (بوند�سليجا) بعد غد ‪ ،‬لقب امل�سابقة املحلية بالفعل‬ ‫يف زمن قيا�سي مع تبقي �ستة �أ�سابيع على نهاية املو�سم‪.‬‬ ‫و�أحلق الفريق البافاري هزمية قا�سية بفريق فولف�سبورج‬ ‫بنتيجة ‪� 1/6‬أم�س الأول الثالثاء يف قبل نهائي م�سابقة ك�أ�س‬ ‫�أملانيا مع �سعيه لتحقيق �إجناز ثالثي هذا املو�سم‪.‬‬ ‫�أما دورمتوند ‪� ،‬صاحب املركز الثاين حاليا برتتيب‬ ‫البوند�سليجا ‪ ،‬ف�سيت�ضيف ماينز غ اليوم ‪.‬‬ ‫وميكنه �أن ي�ضمن بطاقة الت�أهل املبا�شر لدوري الأبطال‬ ‫باملو�سم املقبل لو �سارت جميع الأمور يف م�صلحته‪.‬‬ ‫وال�شك يف �أن كال من بايرن ودورمتوند �سيخو�ضان‬ ‫مباراتيهما لهذا الأ�سبوع بالبوند�سليجا وبالهما م�شغول‬ ‫باملواجهات الأ�سبانية‬

‫التي تنتظرهما بدوري الأبطال‪.‬‬ ‫وهو ما قد يدفع مدربي الناديني ‪ ،‬يوب هاينكي�س ويورجن‬ ‫كلوب ‪ ،‬لإجراء بع�ض التغيريات على ت�شيكلي فريقيهما مبنح‬ ‫راحة لبع�ض‬ ‫الالعبني وجتربة العبني �آخرين‪.‬‬ ‫ومع �إيقاف املهاجم ماريو ماندزوكيت�ش خالل مباراة ذهاب‬ ‫قبل نهائي دوري الأبطال �أمام بر�شلونة ‪ ،‬رمبا يدفع هاينكي�س‬ ‫اليوم ال�سبت مباريو جوميز �ضمن الت�شكيل الأ�سا�سي لبايرن‬

‫خا�صة بعد ت�ألق‬ ‫مهاجم �أملانيا‬ ‫م�ؤخرا وت�سجيله‬ ‫ثالثة �أهداف‬ ‫يف �ست دقائق‬ ‫خالل مباراة‬ ‫فو لف�سبو ر ج‬ ‫التي �شارك فيها‬ ‫مت�أخرا كالعب‬ ‫بديل‪.‬‬ ‫و و �صف‬ ‫ينكي�س‬ ‫ها‬ ‫جوميز ‪ ،‬الذي‬ ‫�أم�ضى �أ�سابيع‬ ‫ع�صيبة على مقاعد البدالء ‪ ،‬ب�أنه "العب على �أعلى م�ستوى"‪.‬‬ ‫بينما �أكد زميله توما�س مولر �أن "اجلميع يعرفون �إمكانيات‬ ‫جوميز ‪ ،‬فلو توفرت لديه �أي م�ساحة �ستهتز ال�شباك على‬ ‫الفور"‪.‬‬ ‫ويف هانوفر ‪ ،‬ي�ستطيع بايرن االنفراد ب�صدارة قائمة‬ ‫الفرق املحققة لأكرب عدد من االنت�صارات يف مو�سم واحد‬ ‫بالبوند�سليجا �إذا ما حقق فوزه ال‪ 26‬باملو�سم هناك‪.‬‬ ‫كما ي�ستطيع الفريق �أن يعادل ر�صيد دورمتوند من النقاط‬

‫الذي بلغ ‪ 81‬نقطة يف املو�سم املا�ضي مع تبقي �أربع مباريات له‬ ‫بهذا املو�سم ‪ ،‬بينما ميكن لبايرن متديد �سل�سلة انت�صاراته‬ ‫املتتالية �إىل ‪ 13‬فوزا على التوايل‪.‬‬ ‫ومل يخ�سر بايرن �أي نقاط منذ ا�ستئناف مناف�سات‬ ‫البوند�سليجا بعد العطلة ال�شتوية ‪ ،‬وجنح بالفعل يف حتطيم‬ ‫العديد من الأرقام القيا�سية يف طريقه لت�أمني لقبه ال‪23‬‬ ‫بالدوري املحلي‪ .‬من جانبه ‪ ،‬فاز دورمتوند ‪� 1/6‬أي�ضا على‬ ‫جريوتر فويرت يف مباراته ال�سابقة بالبوند�سليجا‪.‬‬ ‫وقد يبتعد كلوب عن املجازفات وي�ستبعد العبه غري مكتمل‬ ‫اللياقة البدنية ماركو ريو�س من قائمته ملباراة ال�سبت‪.‬‬ ‫وبعك�س بايرن ‪ ،‬فقد حظي دورمتوند ب�أ�سبوع كامل من‬ ‫الراحة لإعادة �شحذ طاقته قبل مناف�سات الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫ولن تكون مواجهة هانوفر �أو ماينز �سهلة مع �سعي الفريقني‬ ‫للت�أهل �إىل الدوري الأوروبي باملو�سم املقبل مبا يب�شر مبراحل‬ ‫ختامية مثرية للبوند�سليجا هذا املو�سم يف �ضوء مناف�سات‬ ‫الت�أهل للم�سابقات الأوروبية وال�صراع �ضد الهبوط للدرجة‬ ‫الثانية‪ .‬حيث يحتل باير ليفركوزن املركز الثالث برتتيب‬ ‫الدوري الأملاين حاليا بر�صيد ‪ 50‬نقطة خلف كل من بايرن‬ ‫(‪ 78‬نقطة) ودورمتوند (‪ 58‬نقطة) ‪ ،‬ويتقدم بفارق �أربع نقاط‬ ‫�أمام �شالكه �صاحب املركز الرابع بر�صيد ‪ 46‬نقطة مع العلم‬ ‫ب�أن �أ�صحاب املراكز الأربعة الأوىل بالبوند�سليجا يت�أهلون‬ ‫لدوري الأبطال يف املو�سم التايل‪.‬‬

‫مديرية السوم تشهد انطالق اوىل مباريات دوري الشهيد «رامي الرب»‬ ‫املحور ‪ -‬متابعات‬ ‫انطلقت ع�صر يوم االربعاء مبديرية ال�سوم بوادي ح�ضرموت‬ ‫اوىل مباريات دوري ال�شهيد رامي الرب والذي ن�ضم حتت رعاية‬ ‫جمل�س احلراك اجلنوبي ودائرة ال�شباب والطالب مبديرية‬ ‫ال�سوم واملناطق املحيطة بها ومب�شاركة اربع من‪  ‬افرقة مديرية‬ ‫ال�سوم‪  ‬وهي التحرير‪-‬اال�ستقالل‪30-‬نوفمرب‪14-‬اكتوبر‬ ‫وقد لعبت املبارة الوىل بني فريقي الـ ـ ‪ 14‬من اكتوبر وفريق‬ ‫التحرير والذي انتهت بالتعادل بهدف لهدف لكل منهما وقد‬ ‫�سجل الهدف عن فريق الـ ـ ‪ 14‬من اكتوبر االعب نبيل �سامل‬

‫مباريات الدوري والكاس االوروبي‬ ‫التاريخ‬ ‫‪ 4/23‬‬ ‫‪ 4/24‬‬ ‫‪4/24‬‬ ‫‪ 4/25‬‬ ‫ ‬

‫ ‬

‫باحمي�ش يف‪  ‬الدقيقة الـ ــ‪ ‬‬ ‫‪ 25‬من ال�شوط االول‪  ‬وعن‬ ‫فريق التحرير فقد �سجل‬ ‫الهدف االعب حممد عبداهلل‬ ‫باحميد‪  ‬يف الدقيقه ال ـ ـ ‪35‬‬ ‫من ال�شوط الثاين‪.  ‬بني‬ ‫�شوطي املباره القيت عدد‬ ‫من الكلمات املخت�صرة من‬ ‫بينها كلمة جمل�س احلراك مبديرية ال�سوم والتي رحب من‬

‫مباريات الدوري االنجليزي‬

‫توقيت عدن‬ ‫املباراة‬ ‫التاريخ‬ ‫‪5:00‬م‬ ‫ ‬ ‫فولهام*�آر�سنال‬ ‫توقيت عدن ‪ 4/20‬‬ ‫املباراة‬ ‫‪5:00‬م‬ ‫ ‬ ‫�سندرالند*�إيفرتون‬ ‫‪ 4/20‬‬ ‫بايرن ميونخ ‪x‬بر�شلونه ‪9:45‬م‬ ‫و�ست بروميت�ش*نيوكا�سل يونايتد ‪5:00‬م‬ ‫‪ 4/20‬‬ ‫و�ست هام يونايتد*ويجان �أثليتيك ‪5:00‬م‬ ‫ادورمتوند ‪x‬ريال مدريد ‪9:45‬م ‪ 4/20‬‬ ‫‪5:00‬م‬ ‫ ‬ ‫نوريت�ش�سيتي*ريدينج‬ ‫‪10:00‬م ‪ 4/20‬‬ ‫فنار بخ�شه ‪x‬بنفكيا‬ ‫‪5:00‬م‬ ‫�سوانزي�سيتي*�ساوثهامتون ‬ ‫‪10:00‬م ‪ 4/20‬‬ ‫بازل ‪ x‬ت�شيل�سي ‬ ‫كوينزباركرينجرز*�ستوك�سيتي ‪5:00‬م‬ ‫‪ 4/20‬‬ ‫‪3:30‬م‬ ‫توتنهام*مان�ش�سرت�سيتي ‬ ‫‪ 4/21‬‬ ‫‪6:00‬م‬ ‫ ‬ ‫ليفربول*ت�شيل�سي‬ ‫‪ 4/21‬‬ ‫‪10:00‬م‬ ‫ال‬ ‫مان�ش�سرتيونايتد*�أ�ستونفي ‬ ‫‪ 4/22‬‬

‫الزائرين ملديرية ال�سوم وبعد ذلك عرجت كلمة املجل�س على‬ ‫�سرية ال�شهيد رامي حمفو�ض الرب مذكرين ببطوالته وماثرة‬ ‫املتميزة ون�شرة لروح املحبة وال�سالم بني ابناء مدينة ترمي‪ ‬‬ ‫لت�ستمع بعدها �صيحات احلا�ضرين بالعهد على موا�صلة‬ ‫درب ال�شهيد رامي الرب حتى التحرير واال�ستقالل‪  ‬وبعدها‬ ‫عرجت كلمة املجل�س على الرف�ض القاطع للحوار اليمني‬ ‫املنعقد يف عا�صمة دولة االحتالل ودعوه قيادة اجلنوب اىل‪ ‬‬ ‫توحيد �صفوفها وا�ستغالل الفر�ص التاريخية حتى ينال �شعب‬ ‫اجلنوب حتريرة وا�ستقالله ‪.‬‬

‫خاللها باحلا�ضرين من ابناء مدينة ترمي وعلى را�سهم ال�شيخ‬ ‫عبد اهلل بن م�شدود العامري وعدد من االعالميني وامل�صورين‬

‫مباريات الدوري االيطالي‬

‫مباريات الدوري االسباني‬

‫التاريخ‬

‫توقيت عدن‬ ‫املباراة‬ ‫التاريخ‬ ‫‪10:00‬م‬ ‫‪ 19-04-2013‬مايوركا ‪ x‬رايو فاليكان و‬ ‫‪6:30‬م‬ ‫‪ 20-04-2013‬ريال مدريد ‪ x‬ريال بيتي�س ‬ ‫‪9:30‬م‬ ‫ي‬ ‫بر�شلونة‪x‬ليفانت ‬ ‫‪ 20-04-2013‬‬ ‫‪11:00‬م‬ ‫فالن�سيا ‪ x‬ملقا‬ ‫‪ 20-04-2013‬‬ ‫‪1:00‬م‬ ‫ل‬ ‫خيتايف‪�x‬إ�سبانيو ‬ ‫‪ 21-04-2013‬‬ ‫‪6:00‬م‬ ‫ديبورتيفو‪x‬بلباو ‬ ‫‪ 21-04-2013‬‬ ‫‪� 21-04-2013‬إ�شبيلية‪� x‬أتليتكو مدريد ‪9:00‬م‬ ‫ة ‪11:00‬م‬ ‫‪� 22-04-2013‬سيلتا فيغو‪ x‬ريال �سرق�سط ‬

‫‪ 0-04-2013‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪20-04-2013‬‬ ‫‪21-04-2013‬‬ ‫‪ 21-04-2013‬‬ ‫‪ 21-04-2013‬‬ ‫‪ 21-04-2013‬‬ ‫‪ 21-04-2013‬‬ ‫‪ 21-04-2013‬‬ ‫ ‬

‫املباراة‬ ‫جنوى‪� x‬أتاالنت ا‬ ‫�أودينيزي ‪ x‬الت�سي و‬ ‫�إنرتنا�سيونايل ‪ x‬بارم ا‬ ‫ي‬ ‫نابويل‪ x‬كاليار ‬ ‫�سيينا‪x‬كييف و‬ ‫كاتانيا‪x‬بالريم و‬ ‫بولونيا‪�x‬سامبدوريا ‬ ‫ن‬ ‫يوفنتو�س‪x‬ميال ‬

‫توقيت عدن‬ ‫‪7:00‬م‬ ‫‪9:00‬م‬ ‫‪1:00‬م‬ ‫‪ 4:00‬م‬ ‫‪6:00‬م‬ ‫‪8:00‬م‬ ‫‪8:00‬م‬ ‫‪9:00‬م‬


‫منوعات‬

‫‪6‬‬

‫العدد (‪ )14‬ال�سبت ‪ 2013 - 4 - 20‬املوافق ‪- 10‬جمادي اخر ‪1434‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫الكلمات املتقاطعة‬

‫سودوكو ‪Sudoku -‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫اجابات العدد السابق ‪ -‬سودوكو‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬

‫حكمة العدد‬

‫ت�أتي الرياح مبا ال ت�شتهي ال�سفن‬

‫افـقـيــــــاً‪:‬‬ ‫‪�-1‬أديب م�صري راحل وا�ؤل رئي�س ملجلة العربي‬ ‫‪1‬‬ ‫الكويتية _ من مدن ح�ضرموت ‪.‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪-2‬جنمع _ من مراحل الهالل _ درن ‪.‬‬ ‫‪-3‬مدينة فل�سطينية _ ال�شكر ‪.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫(‬ ‫االكرتاث‬ ‫عدم‬ ‫‪-4‬واحدة باالجنليزية _‬ ‫‪4‬‬ ‫معكو�سة ) ‪.‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪-5‬من دول �أمريكا الالتينية _ �شن الهجوم ‪.‬‬ ‫‪ -6‬بحر _ ثلث كلمة ( روح ) _ فط ( معكو�سة ‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫) _ روح ‪.‬‬ ‫‪ -7‬دولة افريقية _ فقرة _ ن�ص كلمة ( �أعلن )‪8 .‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪-8‬دخل _ ظل �أو�ضع _ عمالق ‪.‬‬ ‫‪� -9‬ألعماري ‪.‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪-10‬ندين و ن�سلق _ القمح (مبعرثة ) ‪.‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪ -11‬مدينة تركية ‪.‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪-12‬عافية _ من ابطال الف ليلة وليلة ‪.‬‬ ‫رأسـيــــــــــاً‪:‬‬ ‫‪ -1‬ممثل عاملي �أمريكي قام بتج�سيد �شخ�صية عمر‬ ‫املختار ‪.‬‬ ‫‪-2‬بطعم ال�سكر _ يجنح _ �صاع ‪.‬‬ ‫‪ -3‬عرب _ ن�سابقه ‪.‬‬ ‫‪ -4‬من الطيور اجلملية _ نار ‪.‬‬ ‫‪-5‬ورد _ �أجور وماهيات _ �سكب املاء ‪.‬‬ ‫‪ -6‬العاهل ( معكو�سة )‪.‬‬ ‫‪-7‬حرف نداء _ امتحنها _ �ضعف ( معكو�سة )‪.‬‬ ‫‪ -8‬عتبوا عليهن _ حرير ( مبعرثة )‪.‬‬ ‫‪-9‬لعب _ �سيئ ‪.‬‬ ‫‪-10‬اعد ( معكو�سة ) _ ا�سحب ‪.‬‬ ‫‪� -11‬أخر ملك م�صري مت االنقالب علية‪.‬‬ ‫‪ -12‬من مديرية م ‪ /‬عدن _ حروف مكررة ‪.‬‬

‫أحببت من يفنى‬ ‫كان هناك رجل يبكي على قرب فقال له‬ ‫ال�شيخ ‪:‬‬ ‫" يا هذا ما يبكيك !!؟‬ ‫‪ ...‬قال الرجل ‪:‬‬ ‫‪...‬‬ ‫�أبكي على من �أحببت ففارقني !‬ ‫فقال له ال�شيخ ‪:‬‬ ‫ذنبك �أنك �أحببت من ميوت‬ ‫لو �أنك �أحببت احلي الذي الميوت ‪.‬‬

‫‪2 1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫‪8‬‬

‫اجابات العدد السابق ‪ -‬الكلمات املتقاطعة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪1‬‬

‫ب‬ ‫غ‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫ا‬

‫‪2‬‬

‫ن‬ ‫ل‬

‫ل‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫ح‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ج‬ ‫ل‬

‫‪3‬‬

‫ج‬ ‫ا‬ ‫ز‬ ‫ف‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ء‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ا‬

‫‪4‬‬

‫ل‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ا‬

‫ك‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫د‬

‫‪5‬‬ ‫ا‬

‫ر‬ ‫ت‬ ‫ب‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ا‬

‫‪6‬‬

‫د‬ ‫ع‬

‫ي‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ب‬

‫‪7‬‬

‫ش‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ن‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ق‬ ‫ا‬

‫‪8‬‬ ‫د‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ن‬

‫‪9‬‬

‫ا‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫د‬ ‫ل‬ ‫س‬

‫‪12 11 10‬‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫هـ‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ا‬

‫ج‬ ‫ت‬ ‫ل‬

‫ح‬ ‫ي‬ ‫ا‬

‫ب‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ا‬

‫س‬ ‫ك‬ ‫ب‬ ‫ق‬

‫هـ‬

‫ا‬ ‫ل‬ ‫ج‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫ي‬

‫ال تتسرع بالحكم على االخرين‬ ‫ملا فارقك‬ ‫�أبد�آ فما باقي‬ ‫�إال وجهه‬ ‫�سبحانه و‬ ‫تعاىل " ‪.‬‬ ‫اللهم ارزقنا‬ ‫حبك و حب‬ ‫من يحبك‬ ‫و حب عمل‬ ‫يقربنا �إىل‬ ‫‪..‬‬ ‫حبك‬ ‫اللهم �آمني‬

‫الخوارزمي والمرأه ‪..‬‬ ‫�سئل اخلوارزمي عن املر�أة ‪!!!!.‬ف�أجاب‪:‬‬ ‫�إذا كانت املر�أة ذات ( دين ) فهي = ‪1‬‬ ‫و�إذا كانت ذات (جمـال) �أي�ضاً ف�أ�ضف �إىل الواحد �صفراً = ‪10‬‬ ‫و�إذا كانت ذات (مال) �أي�ضاً ف�أ�ضف �صفراً �آخـ ــر = ‪100‬‬ ‫و�إذا كانت ذات (ح�سـب ون�سـب) �أي�ضاً ف�أ�ضف �صفراً �آخــر = ‪1000‬‬ ‫ف�إذا ذهب الواحــد ( الدين )‬ ‫مل يبق �إال الأ�صف ــار ‪.‬‬

‫خمس ‪ ..‬يصرفن خمس‬ ‫ٌ‬

‫خم�س ي�صرفن خم�س‬ ‫لني الكالم ي�صرف الغ�ضب‬ ‫واال�ستعاذة باهلل ت�صرف ال�شيطان‬

‫‪3‬‬

‫اعداد ‪ /‬ناصر ابوبكر حممد‬

‫والت�أين ي�صرف الندامة‬ ‫و�إم�ساك الل�سان ي�صرف اخلط�أ‬ ‫والدعاء ي�صرف �شر القدر‬

‫يف �إحدى املطارات كانت �سيدة‬ ‫تنتظر طائرتها‬ ‫وعندما طال انتظارها ‪ -‬ا�شرتت‬ ‫علبة ب�سكويت وكتاباً تقر�أه‬ ‫بانتظار الطائرة‬ ‫وبد�أت تقر�أ‪...‬‬ ‫‪�... ...‬أثناء قراءتها للكتاب جل�س‬ ‫�إىل جانبها رجل و�أخذ يقر�أ كتاباً‬ ‫�أي�ضاً‬ ‫وعندما بد�أت بتناول �أول قطعة‬ ‫ب�سكويت كانت مو�ضوعة على‬ ‫الكر�سى �إىل جانبها فوجئت ب�أن‬ ‫الرجل بد�أ بتناول قطعة ب�سكويت‬ ‫من نف�س العلبة التى كانت هى‬ ‫ت�أكل منها فبد�أت تفكر بع�صبية‬ ‫ب�أن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة‬ ‫ذوقه‬ ‫وكلما كانت تتناول قطعة‬ ‫ب�سكويت من العلبة كان الرجل‬ ‫يتناول قطعة �أي�ضا ً وكانت تزداد‬ ‫ع�صبيتها‬ ‫ولكنها كتمت غيظها‬ ‫وعندما بقى فى العلبة قطعة‬ ‫واحدة فقط نظرت �إليها‬ ‫وت�ساءلت "ترى ماذا �سيفعل هذا‬ ‫الرجل قليل الذوق الآن؟"‬ ‫لده�شتها ق�سم الرجل القطعة‬ ‫�إىل ن�صفني ثم �أكل الن�صف وترك‬ ‫لها الن�صف الأخر‬ ‫فقالت فى نف�سها "هذا ال‬ ‫يحتمل"‬ ‫كظمت غيظها مرة �آخرى و�أخذت‬ ‫كتابها وب���أت بال�صعود �إىل‬ ‫الطائرة‬

‫وبعد �أن جل�ست فى مقعدها‬ ‫بالطائرة فتحت حقيبتها و�إذ بها‬ ‫تتفاج�أ بوجود علبة الب�سكويت‬ ‫اخلا�صة بها كما هى مغلفة‬ ‫باحلقيبة‬ ‫!!‬ ‫كانت ال�صدمة كبرية و�شعرت‬ ‫باخلجل ال�شديد‬ ‫عندها فقط �أدركت ب�أن علبتها‬ ‫كانت طوال الوقت فى حقيبتها‬ ‫وب�أنها كانت ت�أكل من العلبة‬ ‫اخلا�صة بالرجل !!‬ ‫ف�أدركت مت�أخرة ب�أن الرجل كان‬ ‫كرميا ً جدا ً معها وقا�سمها علبة‬ ‫الب�سكويت اخلا�صة به دون �أن‬ ‫يتذمر �أو ي�شتكى!!‬ ‫وازداد �شعورها باخلجل والعار‬ ‫حيث مل جتد وقتاً �أو كلمات‬

‫منا�سبة لتعتذر للرجل عما حدث‬ ‫من قله ذوقها !‬ ‫هناك دائما ً �أ�شياء اذا فقدناها ال‬ ‫ميكنك ا�سرتجاعها‪:‬‬ ‫ال ميكنك ا�سرتجاع احلجر بعد‬ ‫�إلقائه‬ ‫ال ميكنك ا�سرتجاع الكلمات بعد‬ ‫نطقها‬ ‫ال ميكنك ا�سرتجاع الفر�صة بعد‬ ‫�ضياعها‬ ‫ال ميكنك ا�سرتجاع ال�شباب بعد‬ ‫رحيله‬ ‫الميكنك ا�سرتجاع الوقت بعد‬ ‫مروره‬ ‫لذلك عزيزي ‪...‬‬ ‫احر�ص دائماً على �أن ال تت�سرع‬ ‫باحلكم على الأ�شياء ‪...‬‬ ‫واحر�ص على �أن ال ت�ضيع فر�صة‬ ‫�أو حلظة حلوة قد ال تتكرر ‪.‬‬


‫ادبيات‬

‫العدد (‪ )14‬ال�سبت ‪ 2013 - 4 - 20‬املوافق ‪- 10‬جمادي اخر ‪1434‬هـ‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫الداعون للحوار‬ ‫الجنوبي___ الجنوبي‬

‫رساليت لصناع املستقبل اجلنوبي «الشباب»‬ ‫من�صور زيد‬ ‫�شباب اجلنوب االمل فيكم وامل�ستقبل‬ ‫ينتظركم فكونوا عند م�ستوى التحدي‬ ‫ال�شباب هم القوة والطاقة واالبداع واالمل‬ ‫وعماد الثورة وانت�صارها فانتم من يعول‬ ‫عليكم يا�شباب اجلنوب يف انت�صار ثورة‬ ‫�شعب اجلنوب وحتقيق كامل اهدافها يف‬ ‫التحرير واال�ستقالل وانتم من تبنون دولة‬ ‫اجلنوب امل�ستقلة وت�صنعون امل�ستقبل امل�شرق‬ ‫للجنوب‬ ‫ويف و�ضعنا يف اجلنوب ونحن نخو�ض ثورة‬ ‫حتررية �سلمية لتحرير ار�ضنا وا�ستقالل‬ ‫جنوبنا احلبيب فان ال�شباب هم اكرث‬ ‫�شريحة معنية بالن�ضال ال�سلمي التحرري‬

‫وا�ستمرارة وحمايته من العبث او االنحراف‬ ‫فهم من يقدمون الت�ضحيات ويواجهوان‬ ‫الة املوت ب�صدور عارية اىل جانب القوى‬ ‫اجلنوبية االخرى‪ ,‬اوال ‪,‬والن امل�ستقبل هو‬ ‫ملك لهم ولالجيال بعدهم وبالتايل هم‬ ‫من يقرر هذا امل�ستقبل ولي�س غريهم‬ ‫وعليهم ادراك ان الو�صول اىل ذلك الياتي‬ ‫بالتمني او على حم�ض ال�صدفه ولي�س‬ ‫بالفو�ضى واخلداع والكذب وامنا بال�صدق‬ ‫مع الذات ومع االخرين والوفاء لل�شهداء و‬ ‫باجلهد وال�صمود واالرادة والتالحم حيث‬ ‫عليهم‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬االميان الواعي والثابت بان ال�ضمانة‬ ‫لهم ومل�ستقبلهم ولالجيال من بعدهم اال‬ ‫بتحرير اجلنوب من االحتالل واقامة‬ ‫دولتة امل�ستقلة والتي ت�ؤمن حياة حرة‬ ‫وعادلة ومت�ساوية لكل املجتمع اجلنوبي‬ ‫ودون ذلك فانه الم�ستقبل والامن وال‬ ‫ا�ستقرار بل حياة اذالل واهانة وقتل‬ ‫ينتظرهم من قبل قوى االحتالل الهمجي‬ ‫املتخلف الذي الي�ؤمن بحق �شعب اجلنوب‬ ‫وتاريخة وهويتة وحقه ال�شرعي والعادل‬

‫ثانيا‪ :‬ان ثورتنا ثورة اخالقية يف اال�سا�س‬ ‫وتقوم على قيم ال�صدق والوفاء والت�ضحية‬ ‫واحرتام االخر وعدم التخوين واالق�صاء‬ ‫وممار�سة الو�صاية وال�شمولية على من‬ ‫نختلف معهم بالراي وبالتايل على ال�شباب‬ ‫جت�سيد ثقافة الت�صالح والت�ساح واحرتام‬ ‫االخر وان اجلنوب ملك لك ابنائة فهم‬ ‫�شركاء يف الن�ضال لتحريره من االحتالل‬ ‫و�صياغة م�ستقبله‬ ‫ثالثا ‪:‬ان االنتماء للجنوب وهدفه يف‬ ‫التحرير واال�ستقالل والوالء بعد اهلل‬ ‫�سبحانة وتعاىل للجنوب ولت�ضحياته‬ ‫ولي�س لال�شخا�ص مهما كانوا ‪..‬فال�شباب‬ ‫ان ارادو ان يحرروا وطنهم املحتل عليهم‬ ‫ان يحرروا انف�سهم من ثقافة التبعية‬ ‫واملناطقية واحلزبية وال�صنمية لال�شخا�ص‬ ‫رابعا ‪:‬ان جهودهم وت�ضحياتهم‬ ‫وتطلعاتهم الميكن ان تتحق بدون وجود‬ ‫تنظيم يقوم على فكر وعلى ظوابط‬ ‫واهداف ومبادئ اخالقية ون�ضاليه وهو‬ ‫مايحتم عليهم ان ينظموا انف�سهم يف اطار‬ ‫تنظيم يكون فيه القرار جماعي وينتهج‬

‫فلتحياء‪..‬ثورة اجلنوب‪...‬‬ ‫جاوز الظاملون املدى فحق اجلهاد وحق‬ ‫الفدا"ما�أروعها من كلمات تنبعث �أ�صداءها من‬ ‫ذاكرة البطولة اجلنوبية ومن �أعماق تاريخنا‬ ‫اجلنوبي ال�شامخ الذي ّ‬ ‫�سطر يف املا�ضي �أجمل‬ ‫لوحات الن�ضال و�أبهى مالحم ال�شرف والإباء‬ ‫�ضد اال�ستعمار الربيطاين‪ ,‬حام ً‬ ‫ال لواء النخوة‬ ‫وال�شهامة والكرامة يف �سبيل حرية الأوطان‬ ‫وال�شعوب ‪�.‬إننا وعلى امتداد �سنوات التاريخ لن‬ ‫جند هناك �سالحاً �أ�شد فتكاً من ثورة ال�شعوب‬ ‫على الظلم والطغيان واال�ستبداد والتحرر!!لقد‬ ‫�أُزيل طغاة بغ�ضبة �شعب !واندثرت ممالك‬ ‫ب�صحوة �شعب !ومحُ يت قوى احتالل بارادة‬ ‫�شعب ! فلل�شعوب ب� ٌأ�س الي�ضاهيه ب�أ�س �أعتى‬ ‫جيو�ش العامل‪ ..‬ولها ثورة حترق بنريانها‬ ‫الق�صور واحل�صون ومتلك لعنة تن�صب جحيماً‬ ‫على ر�ؤو�س من ا�ستبدوا بها و�صالوا وجالوا‬ ‫يف �إذاقتها �سم العذاب والقهرفهل من وقف ٍة‬ ‫لأخذ عربة ؟وهل من �صحوة قبل فوات الأوان‬ ‫ايها املحتل اليمني ؟�أمل يعي ويدرك من هم‬ ‫يف غفل ٍة �أو �سبات �أو وهم من ابناء اجلمهوريه‬ ‫العربية اليمنيه �أنّ ال�شعب �إذا �أراد احلياة يوماً‬ ‫فالبد �أن ي�ستجيب القدروالبد لليل �أن ينجلي‬ ‫أر�ض‬ ‫والبد للقيد �أن ينك�سر!!كلمات ولدت يف � ٍ‬

‫العصيان املدني!!!‬ ‫انت�شر يف االونه االخرية جوقة من الغربان‬ ‫املح�سوبيني زورا على الثورة اجلنوبية الهم لهم‬ ‫�سوى ت�سفيه نظاالت ال�شباب و�شيطنة ع�صيانهم‬ ‫املدين يف حماولة مبتذلة لثني ثوار اجلنوب وقهر‬ ‫ت�صعيدهم الثوري الذي اربك ارباب الفيد وحكم‬ ‫على (حوارهم) باالعدام امل�سبق وتقدمي �شهادات‬ ‫زورا الدانة نظاالت ال�شباب وخلق بلبلة يف �صفوف‬ ‫ثوار اجلنوب وال�سيما بعد امل�آثر البطولية ال�سلمية‬ ‫التي اجرتحها �شباب العا�صمة عدن وقدرتهم‬ ‫الفائقة على التنظيم والرتتيب والتن�سيق يف ادارة‬ ‫نظالهم ومدى التفاعل ال�شعبي والتجاوب معهم‬ ‫من خمتلف �شرائح املجتمع ويف طليعتهم جتار‬ ‫العا�صمة باعتبارهم اكرث الفئات ت�ضررا من بقاء‬ ‫املحتل على االر�ض اجلنوبية وال غرابة ان ر�أيتهم‬ ‫يف مقدمة الثوار و�أول امل�ستجييبني لدعوة الع�صيان‬ ‫املدين وم�ستعدين لتقدمي ارواحهم وكل مايدخرونه‬ ‫للوقوف اىل جانب ثورتهم التحررية كثمن ي�سري‬ ‫و�ضريبة وجبت دفعها ال�ستعادة الدولة اجلنوبية‬ ‫وكن�س كل ع�صابات وملي�شيات املحتل العائق االبرز‬ ‫امام ا�ستباب االمن وا�ستقرار االو�ضاع والطارد‬ ‫الرئي�سي للم�ستثمرين والتجار‬ ‫ا�ستمرار الع�صيان وتطبيقه قرارا �صائبا وب�أمتياز‬ ‫افلح �شباب اجلنوب االبطال يف اتخاذه ووقوفهم‬ ‫ال�صامد امام الدعوات الهزيله واملاجنة التي حاولت‬

‫جميلة خ�ضراء‬ ‫فحققت‬ ‫عند والدتها‬ ‫لن�صر‬ ‫ا‬ ‫و ا حل ـ ـ ـ ـ ـ ــر ية‬ ‫لت ـ ـ ــلك‬ ‫ا لأ ر �ض‬ ‫وايف �صالح‬ ‫ال�س ـ ــاحرة ‪ ,‬ثم‬ ‫ُدفن ـ ــت حتـ ـ ـ ــت كثبان التخاذل واخلي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــانة‬ ‫والق�سوة لأعوام طويلة لياتي �شعب اجلنوب‬ ‫ليمب�ش تلك الكلمات لي�صنع منها ثورة‬ ‫حترريه‪ ..‬فهنيئاً‬ ‫ٍ‬ ‫ل�شعب �أيقن �أن الثورة‬ ‫وحدها طريق اخلال�ص من املحتل ‪ ,‬ف�أ�شعل‬ ‫ب�صمته وجموده و�ضعفه نار الث�أر وحتول �إىل‬ ‫بركان قوة وزلزال كرامة كي ي�صنع احلياة‬ ‫والأمان ويعيد املجد والعنفوان لرمال وطنه‬ ‫املحتل وطرقات مدنه التي حول املحتل‬ ‫فجرها امل�شرق اىل ليلآ كئيب ‪ ,‬لتحيا ثورة‬ ‫�شعبنا اجلنوبي‪ .‬ال�شجاع ‪..‬املكافح يف كل‬ ‫ميادين ال�شرف والبطوالت الثورية‪ .‬وانها‬ ‫ثورة حتا الن�صر‬ ‫�ستوكهومل‪..‬ال�سويد‬

‫بقلم‪�/‬سيف احلاملي‬ ‫التقليل من هذا العمل اجلبار حتت مربرات واهنة‬ ‫ال ي�ستوعبها عقل والمنطق ان كان حجتهم هو‬ ‫حجم اخل�سائر الناجته جراء هذا الع�صيان فلي�س‬ ‫هناك خ�سارة اغلى من الدماء الزكية التي ت�سفك‬ ‫ليال نهارا يف ميادين ال�شرف والبطوله الذي تنعدم‬ ‫ح�سابات الربح واخل�ساره يف اذهان وقناعات من اراد‬ ‫خو�ض غمار م�سرية البحث عن احلرية والكرامه‬ ‫وا�ستعادة االوطان ورف�ض االحتالل وطرده‬ ‫ان مايفعله ابناء العا�صمة عدن هذه االيام �شي‬ ‫اذهل العامل وا�سمع من به �صمم بعدالة ق�ضيتنا‬ ‫وهد جدار العزلة الدويل ليبداء تبديد ال�صورة‬ ‫النمطية والقامتة التي ر�سمها املحتل وزباينته يف‬ ‫اذهان املجتمع الدويل الذي‬ ‫ي�شكل الع�صيان املدين الو�سيلة االن�سب الي�صال‬ ‫ر�سالة ثوار اجلنوب اىل العامل الذي بال �شك �ستلقي‬ ‫اهتماما او�سع واظهار ثورة اجلنوب انها القوة‬ ‫امل�سيطرة على االر�ض اجلنوبية فهي ر�سالة للخارج‬ ‫اكرث منها للداخل وعما قريب �سي�ضطر للت�سليم‬ ‫الكامل بحق �شعب اجلنوب با�ستعادة ار�ضه وحترير‬ ‫وطنه حتت وهج املقاومة ال�سلمية ل�شعب التخر‬ ‫عزائمه والتوهن ارادته ‪،‬الهم ال�شعوب امل�ضطهده‬ ‫وعلمها الف باء النظال ال�سلمي يعرف جيدا ملن‬ ‫يوجه ر�سائله وكيف يوجهها وب�أي لغة يخاطب‬ ‫العامل ا�ضن ان اجلميع يفهم ذلك واحلليم تكفيه‬ ‫اال�شارة‬

‫العمل امل�ؤ�س�سي ال�صادق وال�شفاف ويحا�صر‬ ‫الذات والتفرد بالقرار وكذلك االرجتال‬ ‫وم�صادرة قرار واراء االخرين ‪ ..‬ويقيموا‬ ‫عالقات ن�ضاليه مع التنظيمات االخرى‬ ‫والتي يكون التحرير واال�ستقالل القا�سم‬ ‫امل�شرتك بينهم‬ ‫خام�سا‪:‬قراءة املا�ضي لي�س ملحاكمته‬ ‫بل لال�ستفادة من عربه وعدم تكرارها‬ ‫يف ثورتهم وحا�ضرهم وكذلك االطالع‬ ‫على جتارب ال�شعوب والثورات التحررية‬ ‫واال�ستفادة منها يف جتربتهم الثورية‬ ‫ال�سلمية الفريده يف الوطن العربي‬ ‫�ساد�سا‪:‬االطالع واملثابرة وقراءة الكتب‬ ‫والتاريخ لتعزيز الوعي وتنميته يف عقول‬ ‫ال�شباب وعك�سه يف �سلوكهم اليومي‬ ‫فالوعي �ضمانه ل�صحة توجهم ومناعة من‬ ‫االخرتاق وا�ستغالل حما�سهم واندفاعهم‬ ‫وت�سخريهم لتحقيق رغبات �شخ�صية‬ ‫وبا�سم الوطن‬ ‫�سابعا‪ :‬ان يكون القران منهجهم و�سنة‬ ‫الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم �سلوكهم وان‬ ‫يكون الر�سول قدوتهم ومعلمهم ومرجعهم‬

‫لن توقفوا شعباً‬ ‫معه اهلل‬ ‫امين احمد ف�ضل امل�شيحري‬

‫يريدون �إ�ستعادة الهيبة بعد �ضياعها ‪ ..‬هكذا يقول الواقع امللمو�س‬ ‫الذي جعل قوات الإحتالل وعلى ر�أ�سهم حزب الإ�صالح يتخبطون مييناً‬ ‫و�شما ًال ‪ ,‬هي عد�� ر�سائل يريد من خاللها املحتل تو�صيلها �إلينا نحن‬ ‫�شعب اجلنوب ‪...‬‬ ‫ �أولها ب�أنهم مازالوا ي�سيطرون على اجلنوب وبالذات العا�صمة عدن ‪,‬‬‫وب�أنهم قادرون على كبح جموح احلراك اجلنوبي بعد �أن �أ�صبحت عدن‬ ‫�شبه متحررة ولكن نقول لهم هيهات فمن يريد �إ�ستعادة هيبته اليرمي‬ ‫الر�صا�ص على �إمر�أة !!!‬ ‫ ثانياً يريدون تهيئة اجلو لأبناء اجلمهورية العربية اليمنية لإقامة‬‫فعاليتهم يف تاريخ ‪11‬فرباير بعد �أن ر�أوا ب�أن الفائدة ولن ي�ستطيعون‬ ‫�إقامة �أي فعالية يف عدن لهذا قاموا بحملة �إعتقاالت مكثفة على بع�ض‬ ‫ال�شباب امل�ؤثرين يف ال�ساحة اجلنوبية و�سوف ت�ستمر هذه الإعتقاالت‬ ‫لل�شباب‪.‬‬ ‫الكل يعلم ب�أن ال�شعب اجلنوبي �أ�صبح حمتقناً بالذات بعد املليونيات‬ ‫الأربع املتتالية والتي مت جتاهلها من قبل جمل�س الأمن ودول العامل‬ ‫ودول اجلوار ‪ ,‬ومن هنا وبالتحديد بعد موقف جمل�س الأمن املخزي‬ ‫والغري متوقع الذي �أعطاهم ال�ضوء الأخ�ضر للحفاظ على ما ي�سمى‬ ‫بوحدة اليمن !! �أ�صبحت البيئة مهيئة للإحتالل حتى ي�ستفزوا �أبناء‬ ‫اجلنوب ويغريوا من نهج �سلميتهم من �أجل الق�ضاء على احلراك‬ ‫اجلنوبي ‪ ..‬و�أن مان�سمعه ونراه اليوم من ترويج �إعالمي عن القب�ض على‬ ‫�سفن �إيرانية حمملة بال�سالح ماهو �إال ت�ضليل على دول العامل وللعلم‬ ‫ب�أن هذه الأ�سلحة موجودة منذ �أكرث من �سنه وب�أنها تابعة ل�سلطات‬ ‫الإحتالل وجتار �شماليني ومت الإبقاء عليها يف جمارك امليناء لأغرا�ض‬ ‫�أخرى ‪ ,‬وهنا مربط الفر�س فقد ر�أينا هتافات هنا وهناك تتعاىل ب�أن‬ ‫احلل الأخري لإخراج املحتل هو الكفاح امل�سلح !! وهنا وجدها الإحتالل‬ ‫فر�صة لإظهار خمططه اخلطري لإل�صاق هذه التهمة اجلاهزة على �ضهر‬ ‫�شعب اجلنوب امل�سكني الذي الحول له والقوة غري �أن �صمودة اجلبار على‬ ‫�أر�ض امليدان جعل املحتل يرى ب�أننا منلك �أقوى �سالح �سلمي وكلما يحاول‬ ‫الق�ضاء علينا تردعه ال�سلميه بقوة ‪� ,‬أما الأن فهو يحاول �إيجاد �شرعية‬ ‫للقتل والإعتقاالت واملداهمات ولإعادة ال�سيطرة على اجلنوب بالقوة‬ ‫جمدداً ‪ ,‬ولكننا يف اجلنوب لن ننجر وراء هذا املخطط اجلبان ولكن يف‬ ‫نف�س الوقت نحن ندعوا ب�أن نكون �سلميني �أقوياء ول�سنا �سلميني �ضعفاء‬ ‫ب�إن�شاء جلان �شعبية يف كل املناطق واملديريات والأحياء وب�أن تكون هناك‬ ‫مقاومة جنوبية �إىل جانب ال�سلمية ولي�س كفاح م�سلح !‬ ‫فال�صرب والثبات يا�شعب اجلنوب ف�إننا يف عنق الزجاجة والفرج قريب‬ ‫الرحمة لل�شهداء واحلرية للمعتقلني وال�شفاء للجرحى ‪ ,,‬اللهم �إننا‬ ‫مظلومون ف�أن�صرنا على القوم الظاملون‬

‫‪7‬‬

‫ا�سمهان عزعزي‬ ‫ان الثورة ال�سلمية حلراكنا اجلنوبي اثبثت‬ ‫ومبا اليدع جمال لل�شك قوتها على ال�ساحة‬ ‫اجلنوبية من خالل الت�صعيد لن�ضالها‬ ‫ال�سلمي التحرري يف االونة االخرية وابتكارها‬ ‫اال�سلوب احل�ضاري لن�ضالها باحل�شود‬ ‫املليونية املتتالية وجهت من خاللها ر�سائلها‬ ‫اىل �شعوب العامل كافة واىل كل املنظمات‬ ‫العربية واالقليمية والدولية‬ ‫اكدت �سلمية الثورة حلراكنا اجلنوبي التي‬ ‫حتظى بالتفاف جماهريي جنوبي وا�سع‬ ‫قررت__ رف�ض امل�شاركة باحلور اليمني‬ ‫اعلنت__ مت�سكها بخيار التحرير‬ ‫واال�ستقالل وا�ستعادة الدولة‬ ‫رف�ضت__ كافة امل�شاريع ال�سيا�سية االخرى‬ ‫ايدت__ خطى قيادتها ممثلة بالرئي�س‬ ‫ا لبي�ض‬ ‫عربت__ عن ارادتها ورغباتها وتطلعاتها‬ ‫وحقها يف تقرير م�صريها‪.‬‬ ‫ان كل تلك املليونيات ل�شعب اجلنوب تعد‬ ‫ا�ستفتاءا �شعبيا جنوبيا حرا ودميقراطيا‬ ‫وبناءا عليه فاين اتوجه اىل الداعون‬ ‫حلوار جنوبي جنوبي وحتديدا ال�شخ�صيات‬ ‫اجلنوبية (املقيمة باخلارج) التي حتمل‬ ‫ر�ؤى وم�شاريع �سيا�سية التتما�شى مع الطرح‬ ‫ال�سائد على ال�ساحة اجلنوبيةوال مع االجماع‬ ‫ال�شعبي اجلنوبي اي كانت تلك ال�شخ�صيات‬ ‫اجلنوبية �سواءا ممن تب�ؤوا منا�صب قيادية‬ ‫�سابقة او غريهم‬ ‫فحديثي اليهم‪ :‬ان امل�صلحة العليا ل�شعب‬ ‫اجلنوب من اق�صاه اىل اق�صاه تقت�ضي منكم ‪:‬‬ ‫‪ _ 1‬االحتكام لراي ال�شارع اجلنوبي‬ ‫‪ _ 2‬احرتام ارادة �شعب اجلنوب ورغبته يف‬ ‫التحرير واال�ستقالل وا�ستعادة الدولة‬ ‫‪ _3‬االقرار بالقيادة ال�شرعية املمثلة‬ ‫بالرئي�س البي�ض امل�ستمدة من رغبة �شعب‬ ‫اجلنوب الذي عرب عنها يف ال�ساحات اجلنوبية‬ ‫والذي يحمل برناجما يلبي ويخدم ويعك�س‬ ‫ارادة �شعبنا اجلنوبي يف التحرير واال�ستقالل‬ ‫وا�ستعادة الدولة‬ ‫وهذا االمر الاق�صد منه التهمي�ش او االق�صاء‬ ‫او الرتويج لهذا دون ذاك‬ ‫لكني كما ا�شرت م�سبقا مراعاة للم�صلحة‬ ‫العليا ل�شعب اجلنوب وماتواجهه ق�ضيتنا‬ ‫من حتديات يف هذه املرحلة ت�ستهذف وحدة‬ ‫ال�صف اجلنوبي وقيادته بغية مترير اجندات‬ ‫وم�شاريع منقو�صة‬ ‫وازاء ذلك فانكم مطالبون اليوم بااللتفاف‬ ‫حول م�شروع التحرير واال�ستقالل وا�ستعادة‬ ‫الدولة او االبتعاد عن امل�شهد ال�سيا�سي‬ ‫اجلنوبي كون ال�سري عك�س ذلك من �شانه‬ ‫ان ي�شكل ا�ستهدافا حقيقيا لوحدة ال�صف‬ ‫اجلنوبي ‪. .‬‬

‫حرية العلماء ‪ ..‬وجهل املثقفني ‪..‬وضياع الكتاب‬ ‫خالد عبداهلل بلعيد‬

‫انه لأمر خطريوحميرّ يبعث على الده�شة املمزوجة بالأمل‬ ‫والرثاء �أن نرى �شيوخا و�أ�ساتذة وكتّاب و�سيا�سيون وقاده‬ ‫جنوبيون �ساندوا ووقفوا مع النظام اليمني ال�سابق الظامل‬ ‫الذي ثار عليه ال�شعب و�أ�سقطه! ؛ كلماتهم وكتاباتهم متلأ‬ ‫الكتب متجيدا وتعظيما للرئي�س املخلوع ب�شكل جدا اليت�صور‬ ‫وال يخطر على بال!‪.‬‬ ‫�أمل يره�ؤالء كل هذا العبث وال�سلب والنهب والف�ساد والظلم‬ ‫والوح�شية والفو�ضى التي �أتى بها ذلك النظام ؟‬ ‫�أمل يروا قتل ذلك النظام لآلآف ال�شباب ال�سلميني العزل يف‬ ‫�ساحات اجلنوب ب�شكل �شبه يومي �أمام مر�أى وم�سمع اجلميع‬

‫�أمل ‪..‬و�أمل ‪..‬و�أمل ؟!!! �أين كانت عقولهم وقلوبهم عندما‬ ‫كانوا مع ذلك النظام ؟وملاذا اليزال الكثري منهم م�ستمرا اىل‬ ‫الآن يف ذلك ؟و�أين علم العلماء وثقافة املثقفني و�آراء الكتّاب‬ ‫؟ وملاذا مل ينفعهم علمهم يف ر�ؤية الظلم وانكاره ؟ واملعرف‬ ‫والأمر به واظهاره ؟!!‪...‬‬ ‫تلك �أفكار و�أ�سئلة وردت اىل ذهني وترددت كثريايف نف�سي‬ ‫عندما طالعت كتاب وقع يف يدي منذ �أيام لندوة ح�صلت يف‬ ‫مدينتنا العا�صمة عدن بعنوان ( قراءة يف فكر الرئي�س علي‬ ‫عبداهلل �صالح )!!! ‪ ..‬وال تعليق ! ‪� ..‬أترك ذلك لكم اعزائي‬ ‫القراء ‪.‬‬


‫هيئة حترير ال�صحيفة‬ ‫احمد ل�شعب ‪ -‬ح�سن من�صر غيثان‬ ‫علي �سامل خل�شع ‪ -‬عبداهلل ال�شكلي‬ ‫حممد ل�شعب ‪� -‬سامل علي روي�س‬ ‫جنوبية ‪ -‬سياسية ‪ -‬اسبوعية‬

‫العدد (‪ )14‬ال�سبت ‪ 2013 - 4 - 20‬املوافق ‪- 10‬جمادي اخر ‪1434‬هـ‬

‫لل ّتوا�صل مع ادارة ال�صحيفة‬

‫‪ALMEHWAR2012 @ GMAIL.COM‬‬

‫‪Shameek4 @ hotmail.com‬‬

‫إعادة انتشار عساكر االحتالل استفزاز لثوار اجلنوب‬ ‫لقد تفتق الذهن اليمني حلكومة‬ ‫التوافق والتوازن والتي �ستفقد‬ ‫التوازن حتما ويف القريب‬ ‫العاجل وب�سبب تلك التوزيعات‬ ‫ملناطق قرا�صنة اليمن باجلنوب‬ ‫املت�صارعة‪ ،‬فقد تفتقت الذهنية‬ ‫اليمنية للقرا�صنة عن �سبع‬ ‫مناطق ع�سكرية مل�صلحة حكومة‬ ‫قوى �أحزاب اللقاء امل�شرتك ي�ستفز‬ ‫م�شاعر قوى احلراك اجلنوبي‬ ‫فاملالحظ �أن هناك تخطيط ميني‬ ‫يركز على ع�سكرة اجلنوب ب�شكل‬ ‫عام بدال من �أبداء ح�سن نية‬ ‫من قبل من يقولون نريد حال‬ ‫للجنوب و�أن يعي�ش ويقرر �شعب‬ ‫اجلنوب م�صلحته بنف�سه و�إن كان‬ ‫تقرير م�صري ونحن نعلم �أن هذا‬ ‫باليقني وبالتجربة �أنه حم�ض‬ ‫افرتاء وكذب‪.‬‬ ‫نحن نعلم �أن قولهم بتقرير‬ ‫امل�صري قوال كاذبا فما �شاهدناه‬ ‫بالأم�س وخالل الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫من �إعادة انت�شار ع�سكري كثيف‬ ‫باجلنوب فعال هو الواقع ومن‬ ‫يقول بغري ذلك فقد كذب وليعلم‬ ‫من يحاورن قرا�صنة اليمن يف‬ ‫م�ؤامرة احلوار على الق�ضية‬ ‫اجلنوبية �أن يعوا ذلك ونقول لهم‬ ‫كفى متثيال وعويال �أمام كامريات‬ ‫التلفزة فنظرة واحدة على توزيع‬ ‫ال�سبع املناطق يعك�س حالة هذه‬ ‫املرحلة للقرا�صنة من تثبيت‬ ‫واقع االحتالل باجلنوب وهو واقع‬ ‫ميثله من هم يف من�صة احلوار وهم‬ ‫جميعهم من قاد قرا�صنة حرب‬ ‫اليمن على جنوب وال يوجد بينهم‬ ‫�أي جنوبي يحمل همومنا وق�ضيتنا‬ ‫ومل ي�أتوا من �شارع الثورة اجلنوبي‬ ‫ك�صناع حدث بل هم من ركبوا‬ ‫احلدث وموجة الثورة ‪.‬‬ ‫فبدال من �إبعاد اجلنوب املحتل عن‬

‫�ساحة �صراعات‬ ‫قرا�صنة اليمن‬ ‫والذي من �أجله‬ ‫يت�صارع قرا�صنة‬ ‫اليمن باجلنوب‬ ‫فقد مت ا�ستحداث‬ ‫مناطق‬ ‫�سبع‬ ‫ع�سكرية ما يهمنا‬ ‫منها هو ما مت‬ ‫و�إعادة‬ ‫ت�شكيل‬ ‫بجنوبنا‬ ‫ترتيبها‬ ‫ميثل احمد‬ ‫والذي‬ ‫ا�ستفزازا ل�شعب‬ ‫اجلنوب الثائر املطالب بطرد‬ ‫املحتل اليمني من كل بقاع اجلنوب‬ ‫وعلى املتخ�ص�صني بال�شئون‬ ‫الع�سكرية من كتابنا املتمكنني‬ ‫الأكفاء تو�ضيح ذلك ل�شعبنا الثائر‬ ‫ومعنى وجود منطقتني ع�سكريتني‬ ‫مبحافظة واحدة ‪.‬‬ ‫توزيع ال�سبع املناطق الع�سكرية‬ ‫باجلنوب‪-:‬‬ ‫‪ -1‬املنطقة الع�سكرية الأوىل‬ ‫ومقرها �سيئون ح�ضرموت الوادي‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ -2‬املنطقة الع�سكرية الثانية‬ ‫ومقرها املكال ح�ضرموت ال�ساحل ‪.‬‬ ‫‪ -3‬املنطقة الع�سكرية الثالثة‬ ‫ومقرها عدن ‪.‬‬ ‫‪ -4‬املنطقة الع�سكرية الرابعة‬ ‫ومقرها م�آرب وهي قريبة جدا من‬ ‫حمافظة ح�ضرموت وعلى متا�س‬ ‫حدودي مع ح�ضرموت الوادي ‪.‬‬ ‫‪ -5‬املنطقة الع�سكرية اخلام�سة‬ ‫ومقرها باحلديدة وهي حمافظة‬ ‫قريبة وعلى متا�س مع حمافظة‬ ‫عدن ‪.‬‬ ‫�أما املنطقتني املتبقيتني فهي‬ ‫واحدة بذمار وهي ال�ساد�سة‬ ‫واملنطقة الع�سكرية ال�سابعة‬ ‫بعمران ‪.‬‬

‫من خالل ما‬ ‫تقدم نرى التايل‬ ‫‪-:‬‬ ‫‪ -1‬لقد �سمت‬ ‫املناطق ال�سبع‬ ‫ا لع�سكر ية‬ ‫للمحتل اليمني‬ ‫كونهم‬ ‫رقميا‬ ‫ال ي�ستطيعون‬ ‫ح�سب توزيعها‬ ‫ال�سابق جهويا‬ ‫بلفقية‬ ‫بل رقمت حتى‬ ‫ال ت�سمى وفق‬ ‫مناطق وجودها فال يعقل �أن ي�سموا‬ ‫منطقتني يف ح�ضرموت الأوىل‬ ‫والثانية ونحن ل�سنا مبتخ�ص�صني‬ ‫ولكن ال ينطلي علينا ذلك‪� ،‬إننا‬ ‫جند مبحافظة واحدة منطقتني‬ ‫ع�سكريتني يف حمافظة ح�ضرموت‬ ‫النفطية كربى حمافظات اجلنوب‬ ‫املحتل وهو دليل تكثيف التواجد‬ ‫الع�سكري واحدة ب�سيئون والأخرى‬ ‫باملكال �أن هذا �شيء ف�ضيع وخطري‬ ‫على حياتنا املقبلة لذا فت�أجيج‬ ‫ال�صراع بح�ضرموت هي ال�سمة‬ ‫املقبلة ‪.‬‬ ‫‪ -2‬يف الغرب اجلنوبي وبعا�صمة‬ ‫اجلنوب عدن مت �إخ�ضاعها لقيادة‬ ‫املنطقة الع�سكرية للمحتل اليمني‪،‬‬ ‫وبذلك فقط جند �أن ثالث �أ�سباع‬ ‫اجلي�ش باجلنوب �أي قرابة ن�صف‬ ‫ع�ساكر اليمن بجنوبنا �أما �إذا‬ ‫�أ�ضفنا لهما املنطقتني الع�سكريتني‬ ‫وهما القريبة من جنوبنا وهن‬ ‫م�آرب واحلديدة والتي هن على‬ ‫متا�س مع جنوبنا فمعنى �أن هناك‬ ‫خم�س �أ�سباع جي�ش اليمن بجنوبنا‬ ‫وعلى مقربة من جنوبنا املحتل ‪.‬‬ ‫‪ -3‬نحن ال نعلم هل هناك قوات‬ ‫متجحفلة م�صاحبة لتلك القوات‬ ‫فالعقلية اليمنية لقرا�صنة‬

‫االحتالل يف جنوبنا مل ت�سحب‬ ‫لليوم جنديا ممن دخلوا جنوبنا‬ ‫غزاة حمتلني كما �أن هناك �صنوف‬ ‫�أخرى قد يعملون على ت�سيريها‬ ‫جلنوبنا لغر�ض احل�شد وكذا �أين‬ ‫�ستوزع قواتهم اجلوية والبحرية‬ ‫وماذا �سيكون ن�صيب اجلنوب املحتل‬ ‫من ع�ساكر ال�شر واملوت اليمني‬ ‫وبقية �صنوفه ‪.‬‬ ‫�إن من يقول بالتهدئة مع املحتل‬ ‫اليمني اليوم وب�أن لغة احلوار مع‬ ‫م�ؤمتر احلوار اليمني �سيعطينا‬ ‫ويرجع لنا حقوقنا وبه ومنه‬ ‫�سيغادرون ع�ساكر املحتل جلنوبنا‬ ‫فقد �أفقده اهلل لبه وب�صريته‬ ‫فقرا�صنة اليمن يتوافقون على‬ ‫اجلنوب ويوزعون �أغلبية جي�شهم‬ ‫باجلنوب ومن يقول بعك�س ذلك فهو‬ ‫ال يفقه بعلم احلياة الكرمية والعزة‬ ‫والكرامة وكذا ب�شئون ال�سيا�سة من‬ ‫�شيء‪.‬‬ ‫�إن هناك طريق وحيد فقط هو‬ ‫طريق الت�صعيد لطرد هكذا حمتل‬ ‫عرفناه وخربنا باملعاناة واملوت والدم‬ ‫والدمار قد �صار وجوده باجلنوب‬ ‫مكلف وباه�ض الثمن وهو بحالة‬ ‫احت�ضار فلتكرثوا من ال�ضربات فهو‬ ‫حتما �سيفقد التوازن و�سيطيح قريبا‬ ‫فلن�ستعد ونعد العدة خلروج املحتل‬ ‫من بالدنا ولنبد�أ بت�شكيل م�ؤ�س�سات‬ ‫حكمنا لبالدنا اليوم قبل غدا فال‬ ‫داعي للت�أخري وعلى من يحمل‬ ‫همومنا �أن يقوموا بحملة توعية‬ ‫بني �صفوف ثوار اجلنوب يف هذا‬ ‫التوزيع اللعني ملناطقهم الع�سكرية‬ ‫ومق�صود من خلف ذلك هو ع�سكرة‬ ‫مناطقنا اجلنوبية ليتمكنوا مننا‬ ‫ومن �أر�ضنا لذا فالثورة هي �سبيلنا‬ ‫والت�صعيد طريقنا لطرد املحتل‬ ‫وع�ساكرهم مبناطق املوت امللعونة من‬ ‫بلدنا وما الن�صر �إال من عند اهلل ‪.‬‬

‫مستقبل اجلنوب أمانة يف اعناق اجلميع‬ ‫اجلنوب اجلديد وافاق امل�ستقبل بعد اال�ستقالل‬ ‫والتحرير من االحتالل اليمني الهمجي املتخلف‬ ‫ونخ�ص يف البداية اجليل القدمي الذي �سبق وعاي�ش‬ ‫مراحل كثرية ومريرة من االحداث بكل انواعها‬ ‫وا�شكالها ‪.‬‬ ‫اجلنوب اجلديد كيف نن�شده ونحن نواجه قيادات عبث‬ ‫فيها الزمن وهي كذلك تعبث باجلنوب و�شعبه كل يوم‬ ‫ال ل�شي اال �أن هذا ال�شعب يناديهم ليل نهار لكي يتفقوا‬ ‫وهم لي�س لهم �شغل اال االختالف دون �سبب او مربر ‪.‬‬ ‫اجلنوب اجلديد وقيادات اخلارج الكل يقول انه مع‬ ‫اال�ستقالل الناجز والتام اذن على ماذا هم خمتلفون‬ ‫وهذا �شعارهم اليومي الذي نحن واثقون بعد اهلل يف‬ ‫التقائهم حتت م�ضلة اجلنوب لكل ابنائه املخل�صني‬ ‫من املهره �شرقاً اىل باب املندب غرباً‪.‬‬ ‫اجلنوب اجلديد حمتاج قيادات تنزع الذاتية من‬ ‫عقولها وكل حوا�سها لكي نبنية بعقول خاليه من عقد‬ ‫املا�ضي وم�آ�سيه ‪.‬‬ ‫بعد كل ماقدمت لكم عن قيادات اخلارج اوجه ن�صيحة‬ ‫من قلب �صادق لهم بااللتفاف حول بع�ضهم البع�ض‬ ‫ونبذ كل اخلالفات وت�شكيل قيادة موحدة الهدف‬ ‫وامل�صري من اجل التحرير واال�ستقالل واعالن‬ ‫هذا يف ميثاق �شرف اخالقي وقانوين مل�صلحة �شعب‬ ‫اجلنوب وانف�سهم او ًال الننا نحن بالداخل �سئمنا‬ ‫من خالفهم الغري مربر والذي ا�صبح حجر العرثه‬ ‫الكبرية والعائقه لال�ستقالل الناجز والتام بل كل‬ ‫ما اقرتب هذا احللم اجلنوبي هم من يقوم بت�آخرية‬ ‫وعرقلته اىل حني واهلل العامل هذا احلني ماذا يكون‬ ‫بعدة من كوارث حتل علينا من املحتل واعوانه وهم‬ ‫كرث بالداخل واخلارج‪.‬‬ ‫اجلنوب اجلديد و القيادات القدمية بالداخل التي هي‬ ‫الآخرى تعمل على �شق ال�صف اجلنوبي كل يوم و�ساعة‬ ‫ودقيقة وهم اكرث �ضرراً من اخلارج النهم ميار�سون‬ ‫والئات و�شللية منها احلزبية ومنها املناطقية وهذا‬ ‫اخلوف الذي نتوج�س منه و�آثارة الكارثيه على‬

‫ابوعدنان الكازمي‬ ‫م�ستقبل بلدنا واجيالنا القادمه انهم يعملون على‬ ‫بعرثة اجلهد والوقت الندري من اجل من ومل�صلحة‬ ‫من يعملون كل هذا العبث الذي قد يدمرنا نحن‬ ‫واياهم فقد يكون بق�صد من قبل البع�ض او بدون‬ ‫ق�صد وهذه م�صيبه وكارثة اذا نحن الندري ماذا‬ ‫نريد وماهو الهدف من كل خالفاتنا وهي كثرية‬ ‫ومريرة على مدى ‪50‬عام ويتكرر امل�شهد مع زوال او‬ ‫قرب رحيل كل احتالل من ار�ضنا وبنف�س اال�سلوب‬ ‫واالدوات وال�شخو�ص وان مت تطعيمها بوجوه‬ ‫جديدة من اجليل الذي تالهم‪.‬‬ ‫اجلنوب اجلديد وال�شباب انهم يف حرية من‬ ‫امرهم ونراهم ت�آئهني بني هذا وذاك من النا�س‬ ‫مل يح�سموا امرهم مع النف�س بل �ضلوا الطريق‬ ‫مثلهم مثل �آبائهم واقاربهم الذين ا�ضاعوا الطريق‬ ‫باالم�س وعبدوه البنائهم لكي ي�ضيعوه اليوم‬ ‫كذلك‪.‬‬ ‫ال�شباب مل يح�سنوا الت�صرف مع انف�سهم بامليدان‬ ‫وهم حلم اجلنوب القادم بل و�شعلة الثورة اجلنوبية‬ ‫وا�صحاب ال�سبق يف الت�ضحية بل كل الت�ضحيه‬ ‫منهم وهم �سهمها االول و�سيفها البتار على املحتل‬ ‫اليمني الهمجي املتخلف الذي �سفك دمائهم دون‬

‫رحمة او خوف من عذاب رب العر�ش العظيم نعم انهم‬ ‫هم الفداء وهم الذين نعول عليهم بعد اهلل عز وجل‬ ‫يف قيادة جنوبنا اىل م�صاف الدول الراقيه واملتح�ضرة‬ ‫ونقولها ب�صدق وامانه اذا ماهم اح�سنوا الت�صرف‬ ‫و�شكلوا لهم هيكل قيادي موحد من املهره اىل باب‬ ‫املندب فاننا نقولها وكلنا ثقه باهلل وبهم �أن اجلنوب‬ ‫�سوف يتحرر وينتقل من و�ضعه املزري اىل و�ضع‬ ‫الدول التي مت فيها قيام العلم وال�صحة وتنمية املوارد‬ ‫الب�شريه ب�شكل يفرح النف�س ويعمل لالن�سان حياة‬ ‫كرمية تخرجه من التخلف والقهر والعبوديه نعم‬ ‫انهم ال�شباب امل االمة احل�ضرمية من املهره اىل باب‬ ‫املندب املها يف التطور والنقله النوعية لالنطالق‬ ‫نحو امل�ستقبل امل�شرق باذن اهلل وقوته‪.‬‬ ‫واهلل من وراء الق�صد‪.‬‬

‫شهداء أناروا لنا الدرب‬ ‫ال�شهيد‪/‬‬

‫علي �صالح احلدي‬ ‫اليافعي‬

‫من مواليد ‪1960‬احلد يافع‬ ‫تلقى تعليمة االبتدائي‬‫يف منطقتة بيافع ومل‬ ‫ي�ستطيع اكمال تعليمة‬ ‫نظراً لل�ضروف املادية‬ ‫ال�صعبة ال�سرتة ‪,,,‬التحق‬ ‫مبكراً بالعمل حيث التحق‬ ‫بجهاز امن الدولة وتلقى‬ ‫العديد من الدورات التدريبية والتاهيلية وكان مثاالً‬ ‫يف االخال�ص واالن�ضباط و�ضال يف عملة حتى العام ‪94‬م وكان‬ ‫حينها برتبة نقيب ‪,‬لدية �سبعة من البنات والبنيني اثنني‬ ‫اوالدوهم‪�:‬صالح وحم�سن وخم�س بنات ‪ ,‬ويف حرب احتالل‬ ‫اجلنوب �شارك ال�شهيد بب�سالة يف الدفاع عن اجلنوب وبعد‬ ‫ان اجتاح املحتل ار�ض اجلنوب ‪�,,‬سرح ال�شهيد من عملة �ضمن‬ ‫كثري من كوادر اجلنوب ‪,,‬وكان ال�شهيد من اوئل ال�ضباط‬ ‫اجلنوبيني الذين خرجوا يف ‪2007‬م و�ضل ينا�ضل من ذلك‬ ‫التاريخ وكان من املقربني من مركز القرار يف حراك ابني ولعب‬ ‫دور ميداين كبري اىل ليلة ‪1‬مار�س ‪2010‬م حيث �صدر قرار من‬ ‫�سلطات االحتالل باغتياله وخرجت قوة كبرية وحا�صرت‬ ‫منزلة من اربع جهات مب�صفحات واطغم ع�سكرية‪,‬ومتركزت‬ ‫القنا�صة يف منارة امل�سجد املجاور ‪,‬وفوق ا�سطح ‪,‬العمارات‬ ‫املجاورة ‪,‬وهاجمت تلك القوات منزل ال�شهيد م�ستخدمة‬ ‫جميع اال�سلحة ‪,‬وابدا ال�شهيد مقاومة قوية وعندما ي�أ�ست‬ ‫تلك القوات ‪,‬احرقت منزل ال�شهيدبعد تدمرية بالق�صف‪,‬‬ ‫وا�ست�شهدال�شهيد علي �صالح وقريبةاحمد حم�سن احلدي‬ ‫الذي كان متواجد يف منزلة ‪,‬ومل يكتفوا بقتلة بل مثلوا بجثتة‬ ‫بعد �سحلها‪,‬رحم اهلل ال�شهيد ‪ ....‬علي �صالح احلدي‬ ‫وكل �شهداء اجلنوب االبرار‬

‫ت�سلط ال�ضوء هذا العدد‬ ‫�صحيفة املحور على منا�ضل‬ ‫من ال�ساحات و�ضيف هذا العدد‬ ‫هو‬

‫املنا�ضل ‪ /‬يا�سر ف�ضل‬ ‫اللحجي ‪.‬‬

‫ويعترب املنا�ضل يا�سر من‬ ‫املنا�ضلني القالئل املتواجدين‬ ‫يف ال�ساحات وامليادين الن�ضاليه‬ ‫‪.‬‬ ‫وما مييز يا�سر عن غريه من‬ ‫املنا�ضلني �أنه اعتاد على لب�س‬ ‫الزي الع�سكري اجلنوبي وذلك‬ ‫لفخره ال�شديد ب�أنه كان احد‬ ‫منت�سبيه ‪ ,‬وما نعلمه عن هذا‬ ‫املنا�ضل اننا ن�شاهده متواجد يف اغلب ال�ساحات وامليادين الن�ضالية‬ ‫متميزاً عن غريه بارتداء الزي الع�سكري للتخرج من الكلية احلربية‬ ‫يف اجلنوب ‪ ,‬لكي يعطي انطباع للجيل الذي يجهل تاريخ وطنه‬ ‫اجلنوبي ويقول لهم ‪� :‬أن اجلنوب كان دولة نظام وقانون و�إنظباط‬ ‫و�إدارة ‪.‬‬


صحيفة المحور العدد 14