Page 1

‫العدد األول‬ ‫السنة األولى‬ ‫الخمٌس‪1‬دٌسمبر ‪2011‬‬

‫ليبيا الحلوة بالدي‬

‫‪ٌ‬ا بـــــــــــالدي‪.‬‬ ‫‪‬أنواع الشخصٌات البشرٌة‪.‬‬ ‫‪‬بــ اللٌبً(لٌبٌا وبس)‪ .‬إلً ببلدي الحبٌبة‬ ‫‪‬سر مدفع اإلفطار‪...‬؟؟ ‪‬أخبــــــــار رابسا‬


‫المشرف العام‪:‬‬

‫م‪.‬عبد العزيز الهاشي‬ ‫رئٌس التحرٌر‪:‬‬

‫حمزة الهاشي‬ ‫تدقٌق ومراجعة‪:‬‬

‫م‪.‬احمد عبدو سيدي‬ ‫تجمٌع الصور‪:‬‬

‫ن ـ ــاجي الهاشي‬ ‫تصمٌم وإخراج‪:‬‬

‫‪AL-ELANIA‬‬ ‫‪LIBYA‬‬

‫بسم هللا الرحمن الرحٌم‬ ‫هللا اكبر هللا اكبر وهلل الحمد‪..‬والصبلة والسبلم على نبٌنا‬ ‫محمد صلى هللا علٌه وسلم‪..‬اشرف الخلق وآخر النبٌٌن‬ ‫والرسل‬ ‫تعريف بالمجموعة‬ ‫نحن مجموعة شباب غات الحر(رابسا) مجموعة شبابٌة‬ ‫‪..‬ثقافٌة‪..‬اجتماعٌة‪..‬توعوٌة‪..‬غٌر رسمٌة‪..‬‬ ‫اهدافنا‬ ‫تنادٌنا من اجل الوطن‪..‬من اجل لٌبٌا‬ ‫‪..‬للحوار‪..‬والتوعٌة‪..‬التثقٌف‬ ‫مقرنا‬ ‫مدٌنة غات‪-‬لٌبٌا الحرة‬ ‫اعمالنا‬ ‫أعمالنا بسٌطة بداً من طباعة النشٌد الوطنً بحسب‬ ‫إمكانٌاتنا وتوزٌعه‪..‬وهانحن نضع بٌن أٌدٌكم (مجلة‬ ‫رابسا)فً عددها األول الصادرة عن المجموعة مجلة‬ ‫نصف شهرٌة إخبارٌة ثقافٌة علمٌة ‪..‬وأٌضا نسعى لتنظٌم‬ ‫معرض أو سوق خٌري للمشغوالت الٌدوٌة أو تنظٌم‬ ‫ندوات حوارٌة تثقٌفٌة‪..‬وبدورنا ندعو كل من ٌرغب‬ ‫االنضمام ألٌنا ‪ ..‬االتصال بنا‬ ‫ووفقنا هللا وإٌاكم وحفظ هللا ببلدنا‬


‫يابــالدي‬ ‫ٌابالدي ٌابالدي بجهادي وجالدي ادفعً كٌد األعادي والعوادي‬ ‫واسلمً‪..‬اسلمً‪..‬اسلمً‪..‬اسلمً طول المدى إننا نحن الفدا‬ ‫لٌبٌا لٌبٌا لٌبٌا‬ ‫ٌابالدي أنت مٌراث الجدود ‪ ...‬ال رعى هللا ٌداً تمتد لك ‪ ..‬فاسلمً إنا على الدهر‬ ‫جنود ‪ ...‬ال نبالً إن سلمتً من هلك‬ ‫وخذي منا مٌثاقات العهود ‪ ...‬اننا ٌا لٌبٌا لن نخذلك ‪ ..‬لن نعود للقٌود ‪ ......‬قد‬ ‫تحررنا وحررنا الوطن‬ ‫لٌبٌا لٌبٌا لٌبٌا‬ ‫ٌابالدي ٌابالدي بجهادي وجالدي ادفعً كٌد األعادي والعوادي‬ ‫واسلمً‪..‬اسلمً‪..‬اسلمً‪..‬اسلمً طول المدى إننا نحن الفدا‬ ‫لٌبٌا لٌبٌا لٌبٌا‬ ‫جرد األجداد عزما ً مرهفا ‪ٌ ..‬وم نادهم منادي للكفاح ‪ ..‬ثم ساروا ٌحملون‬ ‫المصحفا ‪ ..‬بالٌد األولى وباألخرى السالح‬ ‫فإذا فً الكون دٌن وصفا ‪ ..‬وإذا العالم خٌر وصالح ‪ ..‬فالخلود للجدود ‪..‬إنهم‬ ‫قد شرفوا هذا الوطن‬ ‫لٌبٌا لٌبٌا لٌبٌا‬ ‫ٌابالدي ٌابالدي بجهادي وجالدي ادفعً كٌد األعادي والعوادي‬ ‫واسلمً‪..‬اسلمً‪..‬اسلمً‪..‬اسلمً طول المدى إننا نحن الفدا‬ ‫لٌبٌا لٌبٌا لٌبٌا‬ ‫ٌا بن لٌبٌا ٌا بن أساد الشرى‪ ..‬إننا للمجد والمجد لنا ‪..‬مذ سرونا حمد القوم‬ ‫السرى‪..‬بارك هلل لنا استقاللنا‬ ‫فابتغوا العلٌاء شأوا فً الورى ‪ ..‬واستعدوا للوغى أشبالنا‪..‬للغالب ‪ٌ..‬اشباب‬ ‫‪..‬إنما الدنٌا كفاح للوطن‬ ‫لٌبٌا لٌبٌا لٌبٌا‬ ‫ٌابالدي ٌابالدي بجهادي وجالدي ادفعً كٌد األعادي والعوادي‬ ‫واسلمً‪..‬اسلمً‪..‬اسلمً‪..‬اسلمً طول المدى إننا نحن الفدا‬ ‫لٌبٌا لٌبٌا لٌبٌا‬

‫عـــــــــــــــــاشت لٌــــــــــــــبٌـــــــــــــــــا حــــــــــــــــــرة‬


‫أخً المواطن‪..‬فلتمد‬ ‫ٌدك لنبنً لٌبٌا كما‬ ‫ٌجب أن تكون‪..‬الكل‬ ‫مسؤول من‬ ‫موقعه‪..‬هٌا ٌا أخً‬ ‫المواطن‪..‬نغٌر‬ ‫لنتغٌر‪..‬نلتقً‬ ‫لنرتقً‪..‬وال تنسى‬ ‫أخً المواطن إن‬ ‫الشعب اللٌبً العظٌم‬ ‫دفع فاتورة غالٌة‬ ‫جدااا ثمن هذه‬ ‫الحرٌة‪..‬تصالحواا‪..‬‬ ‫تحابواا‪..‬تعانقوا‪..‬وقو‬ ‫لوا ال للقبلٌة‪..‬ال‬ ‫لجهوٌة‪..‬ال‬ ‫للمناطقٌة‪..‬لٌبٌا لحمة‬ ‫واحدة‪..‬وكلنا‬ ‫قبٌلتناهً لٌبٌا‪..‬لٌبٌا‬ ‫وبس‪..‬هللا اكبر‬ ‫ٌالٌبٌا‪..‬وعشٌتً حرة‬

‫نستغرب لٌش لٌتوا مازال فً ناس‬ ‫تبً تخرب‪..‬تتصٌد فً االخطاء‬ ‫وتكبرها ‪..‬تطلع فً اإلشاعات‬ ‫وتحاول تصتاد فً المٌة‬ ‫العكرة‪..‬باهلل علكٌم تواا لٌبٌا ٌا ناس‬ ‫لٌبٌا وبس‪..‬ماتخلوش هناس تشوش‬ ‫علٌكم وتحبطكم وترجعكم‬ ‫لتالً‪..‬معاش توا فً مؤٌد‬ ‫ومعارض ‪..‬توا فً ناس الببلد تبً‬ ‫تخدم الببلد‪..‬خلونا نعطو فرصة‬ ‫لهل الحكومة الجدٌدة االنتقالٌة‬ ‫فرصة باش تمشً االمور وترجع‬ ‫الخدمات وتبدا القراٌة وٌخدم االمن‬ ‫الوطنً وٌتشكل الجٌش‬ ‫الوطنً‪..‬وننتخبوا المؤتمر الوطنً‬ ‫اللً بدوره بٌكون لجنة تحط‬ ‫الدستور‪..‬من هنً لغادي نحاولوا‬ ‫نبتعدوا عن االشاعات ‪..‬مش كل‬ ‫خبر نسمعوه بسرعة‬ ‫ننشروه‪..‬ونحطوا اٌدٌنا فً اٌدٌن‬ ‫بعضنا ‪..‬ونوقفوا وقفة وحدة‪..‬ونبنوا‬ ‫بلدنا صح‪..‬راهوا هذه لٌبٌا مش‬ ‫شوٌاا‪..‬‬ ‫وعاشت لٌبٌا حرة‬

‫ما أجمل هذا الوطن‬ ‫الذي حرمنا من التلذذ‬ ‫فً حبه‪..‬ولكن حبه‬ ‫مزروع فٌنا منذ‬ ‫مٌبلدنا ‪..‬لقد أحببناك‬ ‫فً صمت‪..‬رغم كٌد‬ ‫العدى ‪..‬رغم تسلطهم‬ ‫وطغٌانهم‪..‬أحببناك‪..‬و‬ ‫سنبقى نحبك‪..‬التقلق‬ ‫ٌاوطنً سنصلح‬ ‫ماتكسر ونبنى‬ ‫ماتهدم‪..‬أجٌال تأتً‬ ‫وأجٌال تذهب‪..‬وٌبقى‬ ‫الوطن‪..‬لٌبٌا‪..‬‬ ‫(هاٌم فً حبك‬ ‫ٌاببلدي)‪..‬هللا اكبر هللا‬ ‫اكبر وهلل‬ ‫الحمد‪..‬عاشت لٌبٌا‬ ‫حرة‬


‫إذاعة غات‬ ‫‪FM98.00‬‬ ‫بعد فك الحصار‪..‬وإعبلن التحرٌر‪..‬وتدفق الحٌاة إلً‬ ‫منطقة غات‪..‬بداً بعودة التٌار الكهربً ‪..‬ووصول‬ ‫المواد الغذائٌة بكل أنواعها بل أجودها وجمٌع أنواع‬ ‫الخضروات‪.‬وتحسن المخابز وتوفر‬ ‫الوقود‪..‬وانخفاض النسبً لؤلسعار‪..‬مع توفر األمن‬ ‫نسبٌا ً‪..‬بعد أن تنادى الشباب لحماٌة مناطقهم‪..‬وعودة‬ ‫أفراد األمن الوطنً لمقارهم‪..‬إال إن المطلبٌن األكثر‬ ‫إلحاحا وتداوال بٌن الناس هما (التغطٌة‬ ‫والسٌولة)لدرجة أنهم كتبوها على الجدران الشعب‬ ‫ٌرٌد التغطٌة وخرجوا فً اعتصام سلمً‬ ‫وحضاري ‪..‬فهل من مجٌب ؟؟؟‬ ‫لٌبٌا حلوة ‪..‬والجاي أحلى‪..‬عاشت لٌبٌا حرة‬

‫شهدت مدٌنة غات فً‬ ‫األٌام الماضٌة حدث غٌر‬ ‫مسبوق أال وهو انطبلق‬ ‫بث إذاعة غات المحلٌة‬ ‫علً تردد‪98.00‬الموجة‬ ‫القصٌرة جداً(اف ام)‬ ‫بكوادر وطنٌة‪..‬رغم حداثة‬ ‫التجربة إال أنها استحوذت‬ ‫على قلوب الناس تركت‬ ‫فٌهم األثر الطٌب‬ ‫‪..‬وبدورنا نحً القائمٌن‬ ‫علٌها ونحثهم علً تفعٌل‬ ‫اإلعبلم الحر ودمج‬ ‫المواهب والكفاءات‬ ‫الشابة‪..‬وحفظ هللا لٌبٌا‬ ‫‪..‬وعاشت حرة آبٌة‬

‫من حقك أن تعبر بحرٌة عن راٌك مهما كان فً اي موضوع‬ ‫ٌخصك اوٌخص بلدك الحبٌب لٌبٌا ‪،‬ذلك عبر وسائل االعبلم‬ ‫المرئٌة والمسموعة والمقروءة‪..‬أو عن طرٌق التظاهر واالعتصام‬ ‫حرة‪..‬ولكن‬ ‫لٌبٌا‬ ‫الحضاري‪..‬فــ‬ ‫السلمً‬ ‫بالقانون‪..‬والعدالة‪..‬والمساواة‪..‬عاشت لٌبٌا حرة‬


‫أسئلة معظمنا ال ٌعرف اإلجابة علٌها ‪..‬ولكن ٌجب إن نتعلم‬ ‫لكً نتطور أكثر فأكثر وبالتالً نحقق ذاتنا ‪..‬فالشخصٌات‬ ‫البشرٌة متنوعة ومتعددة‪.‬و لذكر ال للحصر منها الودود‬ ‫والخشن والمتردد والبارد والثرثار والمعارض دائما‬ ‫والمفكر االٌجابً والمدعً للمعرفة والخجول والعنٌد‬ ‫‪....‬الخ وهنا سنتطرق فً كل عدد لشخصٌة وخصائصها‬ ‫وكٌف نتعامل معها ‪:‬‬ ‫الودود‬

‫ذو‬

‫الشخصٌة‬

‫‪ .1‬اإلنسان‬ ‫البسٌطة ‪:‬‬ ‫•خصائصه‪/‬هادي وبشوش وتتمٌز‬ ‫أعصابه باالسترخاء ٌثق فً الناس وٌثق‬ ‫أٌضا فً نفسه‪ٌ..‬رغب فً سماع اإلطراء‬ ‫من اآلخرٌن‪..‬طٌب القلب وٌرحب‬ ‫بضٌوفه ومقبول من اآلخرٌن‪..‬غٌر منظم‬ ‫وال ٌحافظ على المواعٌد ولٌس للزمن‬ ‫قٌمة عنده‪..‬حسن المعاملة والمعشر وكثٌر‬ ‫المرح‪..‬‬

‫لدٌه شعور باألمان وٌتحاشى الحدٌث عن‬ ‫العمل‪..‬وٌرى نفسه بخٌر واآلخرٌن أٌضا‬ ‫بخٌر‬ ‫‪/‬قابله باحترام‬ ‫•كٌف نتعامل معه؟‬ ‫وحافظ على مناقشة الموضوع المطروح‬ ‫وعدم الخروج عنه‪..‬حاول العمل على توجٌه‬ ‫الحدٌث إلى الهدف المنشود ‪..‬تصرف بجدٌة‬ ‫عند الحاجة‪..‬وحاول المحافظة على‬ ‫المواعٌد‪..‬وافهمه مدى أهمٌة الوقت ‪.‬‬

‫•أن تضئ شمعة خٌرا من إن تنفق عمرك تلعن الظبلم‪.‬‬ ‫•لٌس السعادة فً أن تفعل ما تحب بل أن تحب ما تفعل‪.‬‬ ‫•االبتسامة كلمة طٌبة ببل حروف‪.‬‬ ‫•الحٌاء جمال فً المرأة وفضٌلة عند الرجل‪.‬‬ ‫•ال تفكر فً المفقود حتى ال تفقد الموجود‪.‬‬ ‫•من اشترى ما ال ٌحتاج باع ما ٌحتاج إلٌه‪.‬‬ ‫•الخبرة‪..‬هً المشط الذي تعطٌه إٌاك الحٌاة عندما تكون قد فقدت شعرك‪.‬‬


‫‪-2‬اإلنسان الخشن ‪:‬‬ ‫•خصائصه‪/‬قاسً فً التعامل حتى‬ ‫انه ٌقسو على نفسه أحٌانا‪..‬ال ٌحاول‬ ‫تفهم مشاعر اآلخرٌن ألنه ال ٌثق بهم‬ ‫‪ٌ..‬كثر من مقاطعة اآلخرٌن بطرٌقة‬ ‫تظهر تصلبه برأٌه ٌحاول إن ٌترك‬ ‫لدى اآلخرٌن بأهمٌته‪..‬مغرور فً‬ ‫نفسه لدرجة إن اآلخرٌن ال‬ ‫ٌقبلونه‪..‬لدٌه القدرة على المناقشة مع‬ ‫التصمٌم علً وجهة نظره‪ٌ..‬رى نفسه‬ ‫بخٌر ولكن اآلخرٌن لٌسو بخٌر‬ ‫•كٌف نتعامل معه؟؟‪/‬اعمل على‬ ‫ضبط أعصابك والمحافظة على‬ ‫هدوءك‪..‬حاول إن تصغً إلٌه‬ ‫جٌدا‪..‬تأكد انك مستعد لتعامل معه‪..‬ال‬ ‫تحاول إثارته وجادله بالتً هً‬ ‫أحسن‪..‬حاول إن تستخدم أفكاره‬ ‫ومعلوماته‪..‬وافهمه إن اإلنسان ٌحترم‬ ‫على قدر احترامه لآلخرٌن‪ ..‬استعمل‬ ‫معه أسلوب‪:‬نعم‪...‬ولكن ‪.‬‬

‫ما هً ممٌزاتً؟؟ما هً األشٌاء التً امتاز بها؟ هل عندي ممٌزات؟‬ ‫هل استطٌع أن أكون األفضل؟هل استطٌع أن أوظفها ألصنع ذاتً؟‬ ‫حتى أحقق نجاحا ‪..‬متى أخر مرة نظرت للمرآة؟هل وجدت نفسً؟‬ ‫هبل جلسنا لنفكر‪..‬ما هً ممٌزاتنا الحقٌقة ‪.‬وكٌف نطورها؟كٌف نسٌطر‬ ‫ونوجه طاقاتنا الدفٌنة نحو أهدافنا؟‪..‬اسأل نفسك‪.....‬‬


‫‪o‬مصرف لٌبٌا المركزي‪:‬صدور طبعة مالٌة جدٌدة من فئة العشرة دنانٌروتم إزالة‬ ‫اآلٌة القرآنٌة وكلمة إعبلن قٌام سلطة الشعب واسم الجماهٌرٌة ‪...‬الخ وستتداول‬ ‫الورقة النقدٌة الجدٌدة ابتداء من منتصف الشهر الجاري‪.‬‬ ‫‪o‬وزارة التربٌة والتعلٌم‪:‬العام الدراسً الجدٌد سٌبدا فً ‪7‬من ٌناٌر القادم‪.‬‬ ‫‪o‬عبد الجلٌل‪ :‬أدعو اللٌبٌٌن لضبط النفس والتحلً بالصبر والعفو والتسامح‪.‬‬ ‫‪o‬غوقة‪:‬المجلس االنتقالً بصدد سن قوانٌن تنظم انتخاب المؤتمر الوطنً‪.‬‬ ‫‪ o‬رئٌس الوزراء ٌحضر اجتماع المصالحة بٌن ثوار سوق الجمعة وثوار بنً ولٌد‬ ‫‪o‬وزارة االقتصاد‪ :‬إلغاء قانونٌن السابقٌن بشان رفع الدعم عن السلع وإعادة الدعم‬ ‫كما فً السابق لتخفٌف العبء على المواطنٌن‪.‬‬ ‫‪o‬إصدار مٌثاق شرف للمصالحة الوطنٌة فً ختام مؤتمر حكماء لٌبٌا بالزاوٌة‪.‬‬ ‫‪ o‬مصرف التجاري فرع غات ٌعلن انه ابتداء من األحد القادم ٌمكن للمواطنٌن‬ ‫سحب مرتباتهم بقٌمة ال تتجاوز مبلغ ‪300‬دٌنار لكل مواطن‪.‬‬

‫عاشت لٌبٌا‬

‫تكثر فً فصل الشتاء امرض البرد واألنفلونزا واالرتشاح ولكن اإلنسان الذي ٌكون جهاز‬ ‫مناعته قوٌا تقل فرصة اإلصابة بهذه اإلمراض‪..‬ومناعة الجسم تقوى بتناول أغذٌة ملٌئة‬ ‫باأللٌاف والمعادن وفٌتامٌنات وأهمها الفٌتامٌن (سً)‪..‬وهناك أغذٌة نحتوى علً فٌتامٌن‬ ‫سً أكثر من األخرى وعلً سبٌل المثال ال للحصر ٌظن البعض إن الحمضٌات كالبرتقال‬ ‫واللٌمون تحتوي علً فٌتامٌن سً أكثر من غٌرها‪..‬ولكن توجد بعض الخضروات تحتوي‬ ‫على كمٌة عالٌة من الفٌتامٌن سً كـ(الخس)مثبل وغٌرها‬ ‫إن الخضروات تحتوي على نسبة عالٌة من األلٌاف وفٌتامٌنات وكذلك الفاكهة وبذلك ٌتم‬ ‫لنا تدعٌم وتقوٌة مناعة أجسامنا‪..‬وكذلك الننسى اإلكثار من شرب المٌاه فً فصل الشتاء‬ ‫فان كان الشخص ٌشرب فً الصٌف لترتٌن لثبلثة من الماء فان فً الشتاء نشرب على‬ ‫األقل مثلها وأكثر لمحافظة علً سبلمة الكلى والمسالك البولٌة‬

‫صحة وسالمة مع األخصائي‪/‬احمد عبد هللا إبراهيم‬


‫سر مدفع اإلفطار‬ ‫من ابرز مظاهر االحتفال بشهر رمضان فً بعض الدول العربٌة مدفع اإلفطار ‪،‬وهذه العادة كانت‬ ‫من غٌر قصد أو ترتٌب ففً سنة ‪859‬هجري أهدى إلى الوالً(خوشقدم)مدفع فأمر بتجربته‬ ‫وصادف التجربة موعد غروب الشمس فً أول أٌام شهر رمضان المبارك فظن الناس إن هذا اٌذانا ً‬ ‫لهم بإفطار وفً الٌوم الثانً توجه مشاٌخ الحارات إلً الوالً بهذا فأمر بإطبلق المدفع عند غروب‬ ‫لشمس واستمر األمر على هذا المنوال حتى ٌومنا هذا‪..‬‬ ‫•عدد بسمبلت القران الكـــــــرٌم ‪114‬فً‬ ‫بداٌة كل سورة ماعدا البراءة وٌكتــــــمل‬ ‫العدد بسمبلت القران لٌطابق عدد الـسور‬ ‫فً سورة النمل(انه من سلٌـــــــمان وانه‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحٌم) ‪.‬‬ ‫•إحدى تأوٌبلت‬ ‫الحـــــــــــــــــــــــــــروف‬ ‫المقطـــــــعة‪،‬الم‪،‬و‪"،‬حم"و"طسم"هً إن‬ ‫القـــــران ٌؤشرالى أن العرب لن تستطٌع‬ ‫أن تؤلف مثــــل هذا القران الكرٌم مع إن‬ ‫القران ٌســــــــتخدم نفس الحـــــــــروف‬ ‫التً ٌستخدمونها ‪.‬‬ ‫•إن البٌت الذي ٌقرا فٌه القــــــران ٌضئ‬ ‫نجوم السماء ألهل الدنٌا ‪.‬‬ ‫•الكلمة "معك"وردت ‪11‬مرة فً القران‬ ‫‪،‬وهً ذات المرات التً وردت فٌــــــــها‬ ‫كلمة"معً” ‪.‬‬

‫ٌوم الجمعة‬

‫سمً ٌوم الجمعة بهذا االسم الجتماع الناس فً الصبلة‬ ‫وهو ٌوم الذي جمع فٌه الخلق وكمل وهو الٌوم الذي ٌجمع‬ ‫هللا فٌه األولٌن واآلخرٌن للحساب والجزاء‬


‫ببلد الحب والشعراء ‪ ...‬والعشــاق والــــــــــثورة‬ ‫أٌا غــــــات ٌا سبها ‪ٌ ...‬ا بنغــــــــازي ٌا جــفرة‬ ‫أراك الٌوم تحتـــفلً ‪ ...‬وتبرق فً قلبً فرحــــــة‬ ‫فان ثــراك أوطان ‪ ...‬وفً األعماق فرحـــــــــة‬ ‫واصرخ مل ذاك الفم ‪ ...‬وذاك القــلب ٌــــــــــا درة‬ ‫ٌهون العمر والدنٌا ‪ ...‬وتبقى بٌنــــــــنا زهــــرة‬ ‫وكم مرت بك المحن ‪ ...‬التً زالت كمـا القـــشرة‬ ‫وكم تاقت الطواغٌت ‪ ...‬لســحق ربوعك الحــــرة‬ ‫و إن دماءك قد كتبت ‪ ...‬نشٌد العشــــاق والثورة‬

‫ٌنتابنً شعور بقربً‪..‬مثل‬ ‫وردة‪..‬مثل عصفور‬ ‫صغٌر‪..‬أطٌاف من ثرى‬ ‫قلبً تزف لها خبر‬ ‫قدومً‪..‬حٌن تغازلنً‬ ‫أناملها‪..‬البٌضاء‪..‬ارتجف‬ ‫وٌدق قلبً‪..‬دقات‬ ‫احتضار‪..‬وتهمس فً‬ ‫أذنً‪..‬همسات‪..‬تشتهً لها‬ ‫األنفس وتلذ األعٌن‪..‬معلنتا‬ ‫أنها هنا‪..‬مثل فراشة مثل‬ ‫وردة‪..‬مثل عصفور صغٌر‬

‫تضطرب فً النفس مشاعر كثٌرة أو تتجاذبها أحاسٌس شتى‪..‬وأعظم ماٌثور‬ ‫بتلك المشاعر وٌرٌك هذه األحاسٌس هو الحب‪.‬فانه جامع إلى تلك النفس‬ ‫نفسا وملبس مشاعرها بمشاعر أخرى ومدخل على أحاسٌسه أحاسٌس‬ ‫جدٌدة‪..‬فإذا اجتمع كل ذلك واشٌتك بنفس من النفوس مالت معه إلى الترصد‬ ‫وتملكتها الرغبة فً التحلٌل وأصبح الحب داعً قلق ومثٌر لئلزعاج‪..‬إال إن‬ ‫تكون تلك النفس قد نشأت فً ظروف مستقرة وترعرعت فً أحضان الثقة‬ ‫ومدارج العناٌة ولم ٌمسها طائف من القهر أو قاهر من الكبت ‪..‬فإذا وافق‬ ‫الحب نفسا ً هذه صفاتها نما وتألق فً سماء متعة الخلق‬ ‫بقلم‪/‬م‪.‬محمد حسٌن حمادي‬


‫قرٌبا ً‪..‬حوار اون الٌن‬ ‫على صفحة المجموعة فً الفٌس بوك‬


‫‪‬الستفسار أو المشاركة ٌمكنكم مراسلتنا علً‬ ‫البرٌد االلكترونً‪:‬‬ ‫‪hashiaziz@yahoo.com‬‬ ‫‪‬أو االتصال على األرقام اآلتٌة‪:‬‬ ‫‪0914053982-0919839263‬‬

مجلة رابسا العدد الاول  

العدد الاول من مجلة رابسا الصادرة عن مجموعة رابسا غات

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you