Page 1

‫ــــــــم احلقيقي �ضعيف!‬

‫حممد ح�سن اجلرو�شي‪/‬من دار الف�ضيل للن�رش‬ ‫والتوزيع‪/‬بنغازي �أعطانا ر�أيه حول املو�ضوع‬ ‫فقال‪..‬‬

‫ �أخذنا جناح باملعر�ض للم�شاركة تبلغ‬‫م�ساحته ‪ 24‬مرت منا�صفة مع �إ�صدارات دار الف�ضيل‬ ‫‪ /‬بنغازي‪ ,‬والن�صف الآخر للتوزيع الكتب امل�شاركة‬ ‫العامة جلميع دور الن�رش الليبية واملوزعني الليبني‬ ‫تعترب م�شاركة كبرية حيث ت�صل ن�سبة امل�شاركة �إىل‬ ‫‪� % 95‬أو �أكرث‪ ,‬وهي ن�سبة عالية تدل على رغبة هذه‬ ‫الدور يف امل�ساهمة الثراء حركة القراءة والثقافة‬

‫ �أنا �أعتقد �أن ماينق�ص هذا املعر�ض هو عدم‬‫وجود الدعاية الإعالنية الكافية له‪ ,‬وخالل االفتتاح‬ ‫الر�سمي ملعر�ض الكتاب هذه الدورة الحظنا وجود‬ ‫وفد ر�سمي وجلنة منظمة فقط بل عادة ماتكون‬ ‫االفتتاحات املعار�ض �سواء �أن كانت حملية �أو دولية‬ ‫�أو املعار�ض العادية داخل اجلامعات وغريها يكون‬ ‫بها جمهور ومن خالل تواجد ودعوة للنا�س من‬ ‫خالل دعاية م�سبقة والرتكيز على جانب الدعائي‬ ‫�أكرث!‬ ‫هذا املعر�ض الذي يعترب �أول دورة له بعد‬ ‫التحرير‪ ,‬املفرو�ض �أن يكون عليه دعاية غري عادية‬ ‫داخل املدينة ومداخل ال�شوارع وغريها‪ ,‬والرتكيز‬ ‫على احلمالت الدعائية املتوا�صلة للمعر�ض‪ ..‬وقد‬ ‫ركزنا خالل م�شاركتنا على الكتب الدينية واللغات‬ ‫وكتب املعلومات العامة والكتب التثقيفية‪ ,‬ولو زاد‬ ‫حجم وعدد الزوار �سوف يكون هناك �إقبال �أكرث على‬ ‫الكتب املوجودة و�أمتنى �أن تكون الأمور �أف�ضل خالل‬ ‫دورات القادمة‪ ,‬وقد �شاركنا بهذا املعر�ض ت�شجيع ًا‬

‫ التوقيت رمبا يعترب لي�س التوقيت يف �صالح‬‫الكتاب ولكن هي خطوة وبادرة جيدة مع انتهاء‬ ‫الأحداث ال�سابقة ومواكبة ملرحلة جديدة يف ليبيا‪,‬‬ ‫وهي نوع من �أنواع التغيري وفتح �آفاق جديدة‪ ,‬ومن‬ ‫�أجل العمل على انعا�ش حركة الثقافة باعتبار �أن كل‬ ‫�شيء يبد�أ بالثقافة!‪.‬‬ ‫وخالل هذا املعر�ض الأول هناك م�شاركة جيدة‬ ‫و�أمتنى �أنه اليكون �آخر معر�ض‪ ,‬بل تكون هناك‬ ‫معار�ض م�ستمر‪ ,‬كما �أن حجم الإقبال جيد‪ ,‬ووجود‬ ‫جمهور متو�سط ووجود اهتمام بالثقافة من جانب‬ ‫املواطن الليبي‪.‬‬

‫جواد م�سعود‪ /‬مكتبة فزان للن�رش والتوزيع‬ ‫�أعطانا ر�أيه �أي�ض ًا كنا�رش فقال‪..‬‬

‫ هناك م�شاركة من دور ن�رش ح�رضت من‬‫جميع مناطق ليبيا‪ ,‬ولكن قد تنق�صه بع�ض الدعاية‬ ‫الإعالنية حتى يكون هناك �إقبال �أكرث من الزوار‬ ‫بالرغم امل�شاركات العديدة‪ ,‬ولكننا متفائلني‬ ‫باعتبار �أن �أيام املعر�ض م�ستمرة‪ ,‬و�سيكون هناك‬ ‫تردد من املواطنني والقراء‪ ,‬ونحن ن�أمل خرياً‪,‬‬ ‫وخا�ص ًا مات�سعى �إليه و�سائل الإعالم املقروءة‬ ‫واملرئى لإقامة دعاية للمعر�ض ب�شكل �أو�سع و�أكرب‪.‬‬ ‫وقد مت الرتكيز خالل هذا العر�ض على الكتب‬ ‫العلمية يف جمال الإدارة واملحا�سبة واالقت�صاد‬ ‫الت�سويق وحتويل امل�صارف بالإقامة �إىل الكتب‬ ‫الطبية‪.‬‬

‫ ن�ستطيع �أن نقيم املعر�ض ب�أنه جيد بالرغم �أن‬‫الربنامج الدعائى له كان مواكب ًا للحملة االنتخابية‬ ‫والبدء فيها والتي غطت على دعاية املعر�ض والتي‬ ‫مل تكن ب�شكل وا�ضح‪ ,‬والتوقيت كان غري منا�سب لأنه‬ ‫جاء مع فرتة االمتحانات وقرب حلول �شهر رم�ضان‬ ‫الكرمي‪ ,‬واالنتخابات الليبية‪ ,‬وفرتة ال�صيف التي‬ ‫يتوجه بها املواطن �إىل الرتفيه �أكرث‪ ,‬واقتناء الأ�شياء‬ ‫ال�رضورية ملو�سم رم�ضان بالرغم �أن للكتاب رواد‬ ‫ويظل له قارئ ومتلقي‪ ,‬ولكن ما نعانيه هو وجود‬ ‫�أرث قدمي ملحاربة القطاع اخلا�ص‪ ,‬ولكن نتمنى �أن‬ ‫يكون هناك قارئ و�أن يكون هناك متلقي‪..‬‬ ‫ونحن خالل هذه الدورة نتمنى �أن تكون كافة‬ ‫الأمور منظمة ب�شكل �أف�ضل خالل الدورات القادمة‬ ‫كما �أمتنى ب�أ�ستمرارية مثل هذه املعار�ض‪..‬‬

‫العدد ‪32‬‬

‫حممود ال�رشيف‪� /‬صاحب دار الفكر للن�رش‬ ‫والتوزيع تكلم معنا بخ�صو�ص هذا املعر�ض‬ ‫فقال‪..‬‬

‫ثقافية‬

‫الدعاية الإعالنية للمعر�ض قليلة‬ ‫وهذا راجع لعدم وجود الإمكانيات املادية‬

‫مفتاح الرتهوين ‪ /‬دار عالء الدين للن�رش‬ ‫والتوزيع ‪ /‬درنة حدثنا �أي�ض ًا فقال‪..‬‬

‫عبداحلق �أبونافع‪ /‬م�رشف باملكتبة العلمية‬ ‫‪ /‬طرابل�س حدث �أي�ض ًا عن املعر�ض فقال‪..‬‬

‫االثنني ‪ 26‬من شهر شعبان ‪ 1433‬هـ املوافق ‪ 16‬يوليو ‪ 2012‬م‬

‫دولة جديدة تكفل حق اجلميع دولة القانون‪..‬‬ ‫فقد حتت م�شاركة االحتاد النا�رشين يف معار�ض‬ ‫�سابقة وقد فوجئنا بعدم تعاون ودعم من وزارة‬ ‫الثقافة‪" ,‬احتاد النا�رشين يغني يف وادي‪ ,‬والوزارة‬ ‫تعني يف وادي �آخر" واليوجد �أي تن�سيق بيننا وبني‬ ‫وزارة الثقافة رغم خماطبتنا لها ب�أكرث من مذكرة‪.‬‬

‫ب�شكل عام‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة للح�ضور فهو يعترب قليل‪ ,‬لأن توقيت‬ ‫�إقامة املعر�ض كان موازي ًا لفرتة لعملية االنتخابات‪,‬‬ ‫وبالإ�ضافة �إىل �أن الدعاية الإعالنية للمعر�ض كانت‬ ‫ب�سيطة جداً مع ان�شغال كافة املواطنني بالت�صويت‬ ‫واالقرتاع‪ ,‬وك�أول �أيام املعر�ض الن�ستطيع �أن نحكم‬ ‫على ن�سبة احل�ضور ب�شكل دقيق ولكننا نتمنى �أن‬ ‫يزداد حجم الزوار ورواد الكتاب والقراء واملتلقني‬ ‫واملهتمني بهذا احلدث الثقايف املهم‪.‬‬ ‫فقد مت تركيز دار الف�ضيل للن�رش وتوزيع الكتاب‬ ‫على كتب الأكادميية وكتب املتخ�ص�صة يف الرتاث‬ ‫ال�شعبي و�أي�ض ًا الكتب العلمية املتخ�ص�صة مثل الكتب‬ ‫القانونية ويف اجلغرافيا واللغة العربية والكتب‬ ‫املتنوعة بالإ�ضافة �إىل وجود دواوين لل�شعر ال�شعبي‬ ‫ون�ستطيع �أن نقيم حركة املعر�ض ب�إقبال جمهور‬ ‫القراء والإقبال �أي�ض ًا على الكتاب‪ ,‬ولي�س من املهم‬

‫حجم املبيعات �سواء �أن كانت هناك حركة بيع �أوالً‪,‬‬ ‫بل ما هو مهم جداً هو وجود املواطن �أو القارئ داخل‬ ‫املعر�ض‪� ,‬أما حركة البيع فال تظهر �أثناء املعر�ض بل‬ ‫تكون وا�ضحة فيما بعد‪..‬‬

‫للمواطن خالل هذه املرحلة‪..‬‬

‫‪13‬‬

13  

‫للن�رش‬ ‫الفكر‬ ‫دار‬ ‫�ضاحب‬ /‫ال�رشيف‬ ‫حممود‬ ‫املعر�ض‬ ‫هذا‬ ‫بخ�ضو�ض‬ ‫معنا‬ ‫تكلم‬ ‫والتوزيع‬ ..‫فقال‬ ‫للن�رش‬ ‫الف�ضيل‬ ‫دار‬ ‫اجلر...

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you