Page 56

‫عناصر جديدة‬

‫العلامء يتمكنون من خلق عنارص جديدة غري موجودة يف الطبيعة‬ ‫‪https://www.facebook.com/Science‬‬

‫بعد ٍ‬ ‫بحث استم َّر ألكرث من ‪ 9‬سنوات‪ ،‬نج َحت مجمو َع ٌة من العلامء اليابانيني برتكيب العنرص الكيميا ّيئ رقم ‪ ،113‬والتأكُّد من‬ ‫وجو ِد ِه بإجراء سلسلة من األبحاث الدّقيقَة‪.‬‬ ‫سيتحص ُل ُمكتشفو ُه عىل رشف تسم َي ِت ِه الحقًا) ينتمي إىل عائلَة من العنارص الكيميائ ّية املعروفَة بالعنارص‬ ‫هذا العنرص (الذي‬ ‫ّ‬ ‫الثّقيلَة جدًّا (‪ ،)Super-heavy elements‬وهي ك ُّل العنارص الكيميائيّة التي تحتوي عىل ‪ 100‬بروتون فأكثرَ يف نواة الذ ّرة‪ .‬هذه‬ ‫فرق من الكيميائيني‪ ،‬الفيزيائيني‪ ،‬وامل ُهندسني يف عدّة مراكز َ‬ ‫تعمل ٌ‬ ‫حول العامل عىل‬ ‫العنارص الثّقيلَة غري موجودَة يف الطّبي َعة‪ ،‬ولذلك ُ‬ ‫خلقها إصطناع ًّيا‪ ،‬عن طريق امل ُصادمات أو امل ُفاعالت ال ّنوويّة‪.‬‬ ‫ُضيف العنرص رقم‬ ‫حتّى هذ ِه اللّحظَة‪ ،‬ت ّم تركيب العنارص ‪ ،114 ،112-107 ،106-104 ،103-93‬و‪ .116‬ومع هذا اإلنجاز الجديد‪ ،‬ن ُ‬ ‫‪ 113‬إىل القامئة الطّويلَة‪.‬‬ ‫السلسلة من األبحاث‪ ،‬ينوي الفريق اآلن أن يُركّ َز اهتام َم ُه عىل العنارص‬ ‫ِ‬ ‫بحسب كوسويك موريتا‪ ،‬أحد العلامء امل ُساهمني يف هذه ّ‬ ‫التي تحتوي عىل ‪ 119‬بروتون فأكرث يف نواة الذ ّرة‪.‬‬

‫مصادر‪:‬‬

‫‪http://www.sciencedaily.com/releases/2012/09/120926112719.htm‬‬ ‫‪http://en.wikipedia.org/wiki/Transuranium_element#Super-heavy_elements‬‬ ‫الرتجمة بالتعاون مع ‪ - Arab Science Network‬شبكة العلوم العربيّة‬

‫‪55‬‬

i Think magazine 13  

i Think magazine issue 13 مجلة أي ثينك أنا أفكر العدد 13