Issuu on Google+

‫محطة بوشهر اإليرانية تبلغ‬ ‫طاقتها القصوى‬ ‫مو�سكو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن فرع ال�شركة الرو�سية "اتوم�سرتوي اك�سبورت" يف بيان اجلمعة �أن �أول‬ ‫حمطة نووية �إيرانية بنتها رو�سيا يف بو�شهر (جنوب) بلغت طاقتها الق�صوى‪.‬‬ ‫وقالت �شركة "اتوم ايرنغوبرويكت"‪ ،‬وهي الفرع الهند�سي يف "اتوم�سرتوي‬ ‫اك�سبورت" التي بنت املحطة �إن "�أول جمموعة طاقة يف حمطة بو�شهر النووية‬ ‫بلغت ن�سبة ‪ 100‬يف املئة من طاقتها" م�ساء اخلمي�س يف �إطار "املرحلة الأخرية من‬ ‫و�ضعها قيد اخلدمة"‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪� 14‬شوال ‪1433‬هـ ‪� 1‬أيلول ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪ 2054‬‬

‫مئات املواطنني يف وسط البلد‬ ‫يقسمون على مقاطعة االنتخابات‬

‫الحكومة ترفع أسعار البنزين والسوالر‬ ‫�أحمد رجب‬ ‫رف �ع��ت احل�ك��وم��ة �أ� �س �ع��ار امل���ش�ت�ق��ات النفطية‬ ‫اعتباراً من الليلة املا�ضية‪.‬‬ ‫احلكومة زادت �أ�سعار بنزين ‪ 90‬بقيمة ‪ 70‬فل�س‬ ‫لكل لرت بزيادة ن�سبتها ‪ 10‬باملئة‪ ،‬فيما رفعت �أ�سعار‬ ‫مادة ال�سوالر بقيمة ‪ 35‬فل�ساً للرت بزيادة ن�سبتها‬ ‫‪ 6.8‬باملئة‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن‪ ،‬رف �ع��ت احل�ك��وم��ة �أ� �س �ع��ار ب�ن��زي��ن ‪95‬‬

‫بقيمة ‪ 15‬فل�ساً ل�ل�تر‪ ،‬و�أب �ق��ت ع�ل��ى �أ��س�ع��ار الكاز‬ ‫والغاز دون زيادة‪.‬‬ ‫وكانت جلنة ت�سعري امل�شتقات النفطية املكونة‬ ‫من مندوبني عن وزارات املالية والطاقة والرثوة‬ ‫امل�ع��دن�ي��ة وال���ص�ن��اع��ة وال �ت �ج��ارة و��ش��رك��ة م�صفاة‬ ‫البرتول‪ ،‬قد راجعت خالل اجتماع عقدته �أم�س‬ ‫ت�سعري امل�شتقات النفطية‪ ،‬وح�سب �آليات الت�سعري‬ ‫املعتمدة‪ ،‬وعدلت �أ�سعار امل�شتقات النفطية �صعودا‬ ‫وهبوطا ح�سب �أ�سعارها العاملية‪.‬‬

‫رفع أسعار املياه لغايات الزراعة‬ ‫يف نيسان القادم‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬

‫رفعوا هوية الأحوال ال�شخ�صية وهم يق�سمون على املقاطعة‬

‫نبيل حمران‬ ‫�أق �� �س ��م � �س �ي��ا� �س �ي��ون ون �� �ش �ط��اء على‬ ‫م �ق��اط �ع��ة االن �ت �خ ��اب ��ات ال �ن �ي��اب �ي��ة حتى‬ ‫تلبية مطالبهم ب��إل�غ��اء ق��ان��ون ال�صوت‬ ‫الواحد‪ ،‬وذلك يف م�سرية نظمتها احلركة‬ ‫الإ�سالمية و�سط العا�صمة عمان حتت‬

‫عنوان «م�ستمرون»‪ ،‬و�شارك فيها قيادات انتخابات حتى يتحقق الإ�صالح واهلل على‬ ‫بارزة من احلركة الإ�سالمية و�أع�ضاء من‬ ‫تيار ‪ 36‬ون�شطاء من حراك حي الطفايلة‬ ‫�إىل جانب جتمعات �شبابية و�إ�صالحية‪.‬‬ ‫امل���ش��ارك��ون رف�ع��وا ب�ط��اق��ات الأح ��وال‬ ‫امل��دن �ي��ة ع��ال �ي��ا‪ ،‬وه �ت �ف��وا ب �� �ص��وت واح ��د‬ ‫«نق�سم باهلل العظيم �أننا لن ن�شارك ب�أي‬

‫ما نقول �شهيد‪� .‬إ��ص�لاح �أك��دوا �أن��ه يتمثل‬ ‫ب�إجراء تعديالت د�ستورية تعيد ال�سلطة �إىل‬ ‫ال�شعب‪ ،‬و�إلغاء مبد�أ ال�صوت الواحد يف قانون‬ ‫االنتخابات‪ ،‬وبغري ذل��ك ف�إنهم �سيقاطعون‬ ‫«االنتخابات ت�سجيال واقرتاعا»‪.‬‬ ‫وان �ت �ق��د امل �� �ش��ارك��ون يف امل �� �س�ي�رة التي‬

‫ان �ط �ل �ق��ت م ��ن امل �� �س �ج��د احل �� �س �ي �ن��ي باجتاه‬ ‫��س��اح��ة النخيل ت���ص��ري�ح��ات رئ�ي����س ال ��وزراء‬ ‫فايز الطراونة باعتبار الدعوة �إىل مقاطعة‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات خم��ال �ف��ة د� �س �ت��وري��ة‪ ،‬و�أك � ��دوا‬ ‫�أن �ه��م «ي ��دع ��ون �إىل مقاطعة‬ ‫االنتخابات باعتبار ذلك واجبا‬ ‫وطنيا ودينيا»‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫�أك��د �أم�ين ع��ام �سلطة وادي الأردن �سعد �أبو‬ ‫حمور �أن رفع �أ�سعار املياه للزراعة �سيكون اعتبارا‬ ‫من ني�سان العام القادم‪.‬‬ ‫و�أكد �أن �سعر املرت املكعب �سيكون وفق التايل‪:‬‬ ‫من ‪ 2500 - 0‬مرت مكعب‪ 10.4 :‬فل�سات بدل‬ ‫‪ 8‬فل�سات‪.‬‬ ‫‪ 3500 - 2500‬مرت مكعب‪ 19.5 :‬فل�سا بدل ‪15‬‬ ‫فل�سا‪.‬‬ ‫‪ 4500 - 3500‬مرت مكعب‪ 26 :‬فل�سا ب��دل ‪20‬‬ ‫فل�سا‪.‬‬ ‫‪ 4500‬فما فوق ‪ 35‬فل�ساً‪ ،‬وهذه الفئة امل�ستهدفة‬ ‫ال�شريحة الأكرث ا�ستهالكا‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أب��و حمور �إىل �أن �أ�سعار املياه للزراعة‬ ‫يف وادي الأردن مل يطر�أ عليها �أي تعديل منذ عام‬ ‫‪.1994‬‬ ‫وت�ع�ت�م��د الأغ � � ��وار ب���ش�ك��ل رئ �ي ����س ع �ل��ى مياه‬ ‫الري التي يجري �سحبها من نهر الريموك عرب‬ ‫قناة الغور ال�شرقية وم��ن نهر ال��زرق��اء والأودية‬ ‫اجلانبية‪.‬‬ ‫وتقدر م�ساحة الأرا�ضي املزروعة بـ (‪� )35‬ألف‬ ‫هكتار‪ %85 ،‬منها �شمال البحر امليت‪.‬‬

‫وتقدر املوارد املائية للأحوا�ض التي ت�صب يف‬ ‫هذه املنطقة ب �ـ‪ 734.5‬مليون م‪ 3‬منها ‪ 688‬مليون‬ ‫م�تر مكعبا م�ي��اه��ا �سطحية و‪ 46.5‬م�ل�ي��ون مرت‬ ‫مكعبا مياهها جوفية‪ ،‬ت�ستعمل لغايات ال�شرب‬ ‫وال��زراع��ة وال���ص�ن��اع��ة وا��س�ت�ع�م��االت �أخ ��رى خارج‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن امل�ساحة امل��زروع��ة باخل�ضراوات‬ ‫يف مناطق الأغ ��وار للعروة الت�شرينية انخف�ضت‬ ‫العام احل��ايل ‪ 2012‬مبا ن�سبته ‪ %3‬مقارنة بالعام‬ ‫املا�ضي ‪ ،2011‬حيث تقل�صت �إىل ‪ 139.600‬دومن‬ ‫مقابل ‪ 144.144‬دومن‪ ،‬وب��امل�ق��اب��ل زادت امل�ساحة‬ ‫املزروعة باملحا�صيل احلقلية بن�سبة ‪ %23‬لرتتفع‬ ‫�إىل ‪ 20.650‬دومن مقابل ‪ 16.835‬دومن��ا‪ ،‬وبلغت‬ ‫امل�ساحة الكلية املزروعة باخل�ضراوات واملحا�صيل‬ ‫احلقلية والأ��ش�ج��ار املثمرة نحو ‪� 251‬أل��ف دومن‪،‬‬ ‫وبن�سبة منو ‪ %1‬مقارنة بالعروة الت�شرينية للعام‬ ‫ال�سابق ‪.2011‬‬ ‫امل �� �س��اح��ة امل ��زروع ��ة ب��امل�ح��ا��ص�ي��ل احل�ق�ل�ي��ة يف‬ ‫منطقة ال�شونة ال�شمالية ا�ستحوذت على �أكرث من‬ ‫ن�صف �إجمايل امل�ساحة املزروعة وبن�سبة بلغت ‪،%56‬‬ ‫وق��د ارتفعت امل�ساحة امل��زروع��ة بالقمح وال�شعري‬ ‫والرب�سيم والذرة ال�صفراء بن�سبة ‪ %18‬و‪ %52‬و‪%6‬‬ ‫و‪ %37‬باملقارنة مع العام املا�ضي ‪.2011‬‬

‫عشرات الضحايا بمظاهرات جمعة «الوفاء لطرابلس الشام»‬ ‫ح�م����ص ودرع � ��ا وح �م��اة وح �ل��ب ج��راء‬ ‫عوا�صم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) وكاالت‬ ‫ا�ستمرار ق�صف ق��وات النظام اجلوي‬ ‫�أف� � ��ادت جل� ��ان ال�ت�ن���س�ي��ق املحلية واملدفعي على مدن وبلدات �سورية عدة‬ ‫مبقتل ‪� 95‬شخ�صا و�إ� �ص��اب��ة ع�شرات وا�شتباكات مع مقاتلي اجلي�ش ال�سوري‬ ‫�آخ ��ري ��ن ام ����س اجل �م �ع��ة م�ع�ظ�م�ه��م يف احلر مع خروج مظاهرات عقب �صالة‬

‫الجيش اإلسرائيلي يقمع‬ ‫مسريات الضفة السلمية‬ ‫فل�سطني املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�صيب ع�شرات الفل�سطينيني واملت�ضامنني الأجانب �أم�س‬ ‫اجلمعة باالختناق؛ �إثر قمع قوات االحتالل الإ�سرائيلي م�سريات‬ ‫ال�ضفة الأ�سبوعية �ضد اال�ستيطان وجدار الف�صل العن�صري‪.‬‬ ‫فيما ت�ضرر منزل و�أ�صيب م�ستوطن �إ�سرائيلي؛ �إثر �سقوط‬ ‫��ص��اروخ�ين على م�ستوطنة ��س��دي��روت‪ ،‬امل�ح��اذي��ة ل�شمال قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫وقمعت قوات االحتالل م�سرية بلعني الأ�سبوعية املناه�ضة‬ ‫لال�ستيطان واجلدار العن�صري التي جاءت هذا الأ�سبوع‬ ‫ت�ضامنا مع عائلة املت�ضامنة الأمريكية را�شيل كوري‪6 .‬‬

‫اجل �م �ع��ة دع� ��ا �إل �ي �ه��ا ن��ا� �ش �ط��ون حتت‬ ‫�شعار «الوفاء لطرابل�س ال�شام و�أحرار‬ ‫لبنان»‪ ،‬وذلك بعد يوم دام جديد خلف‬ ‫‪ 140‬قتيال و��س��ط �إع��دام��ات ميدانية‬ ‫بريفي حماة و�إدلب‪.‬‬

‫وق��ال��ت ال�شبكة ال�سورية حلقوق‬ ‫الإن���س��ان يف تقرير �إن م��ن القتلى ‪20‬‬ ‫��ش�خ���ص��ا ��س�ق�ط��وا يف دم���ش��ق وريفها‪،‬‬ ‫بينهم ‪� 4‬أعدموا ميدانيا يف حي جوبر‪،‬‬ ‫و‪ 15‬يف حم�ص‪ ،‬و‪ 5‬قتلى يف ح�م��اه مت‬

‫�إعدامهم ميدانيا‪.‬‬ ‫وذك� ��رت جل ��ان ال�ت�ن���س�ي��ق املحلية‬ ‫�أن ‪� 4‬سقطوا يف درع ��ا‪ ،‬و‪ 2‬يف ك��ل من‬ ‫�إدلب‪ ،‬ودير الزور‪ ،‬والالذقية‪،‬‬ ‫وحلب‪ ،‬و‪ 1‬يف الرقة‪.‬‬ ‫‪16‬‬

‫كلمة مرسي بطهران تكسب «تحية»‬ ‫خصومه السياسيني‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك �� �س��ب ال��رئ �ي ����س امل�صري‪،‬‬ ‫حممد مر�سي‪ ،‬ت�أييدا من بع�ض‬ ‫معار�ضيه ال�سيا�سيني‪ ،‬الذين‬ ‫ي�ن��ا��ص�ب��ه بع�ضهم اخل�صومة‪،‬‬ ‫ب �� �ش �ك��ل م� �ف ��اج ��ئ‪ ،‬ب �ع��د كلمته‬ ‫�أم� ��ام ق�م��ة دول ع ��دم االنحياز‬ ‫يف �إي ��ران؛ وخا�صة فيما يتعلق‬

‫ب�ه�ج��وم��ه ع�ل��ى ن �ظ��ام الرئي�س‬ ‫ال�سوري ب�شار الأ�سد‪ ،‬معتربين‬ ‫�أن�ه��ا �إ� �ش��ارة �إىل ا�ستعادة م�صر‬ ‫ريادتها‪.‬‬ ‫فقد وجه النائب الربملاين‬ ‫ال�سابق حممد �أبو حامد‪ ،‬وكيل‬ ‫م�ؤ�س�سي حزب «حياة امل�صريني»‬ ‫حت��ت الت�أ�سي�س‪ ،‬و�أب ��رز خ�صوم‬ ‫مر�سي ال�سيا�سيني يف املرحلة‬

‫احلالية‪ ،‬التحية له‪ ،‬قائال على‬ ‫�صفحته على موقع «في�س بوك»‪،‬‬ ‫اخلمي�س‪�« :‬إىل الرئي�س‪ ..‬حتية‬ ‫تقدير خلطابك اليوم �أمام قمة‬ ‫ط�ه��ران‪ ،‬و�أمت�ن��ى تنفيذ ما ورد‬ ‫بها من �أفكار»‪.‬‬ ‫�إال �أن� ��ه ا� �س �ت��درك بقوله‪:‬‬ ‫«االتفاق مع بع�ض املعاين التي‬ ‫وردت ب�خ�ط��اب ال��رئ�ي����س بقمة‬

‫ط �ه��ران ال ي�ع�ن��ي ت��راج�ع�ن��ا عن‬ ‫ثورتنا �ضد الإخ��وان‪ ،‬و�إمن��ا هو‬ ‫مو�ضوعية املعار�ضة»‪.‬‬ ‫و�أث� �ن ��ى امل��ر� �ش��ح الرئا�سي‬ ‫ال�سابق‪ ،‬حمدين �صباحي‪ ،‬على‬ ‫خطاب مر�سي‪ ،‬وا�صفا �إي��اه ب�أن‬ ‫«امل�ج�م��ل ال�ع��ام ج�ي��د»‪ ،‬و�إن كان‬ ‫«هناك خالف مع بع�ض‬ ‫النقاط»‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫األمري الحسن يؤكد حرص األردن على املشاركة‬ ‫الفاعلة يف مؤتمرات حركة عدم االنحياز‬

‫‪4‬‬

‫«االنتخابات» تنهي الحظر على تحدث خطباء املساجد يف السياسة‬ ‫نبيل حمران‬ ‫ت� � �ع � ��ددت م ��و� � �ض ��وع ��ات خطبة‬ ‫اجلمعة يف م�ساجد اململكة‪ ،‬لكن �أمراً‬ ‫واحداً جمع العديد منها‪.‬‬ ‫ع��دد م��ن خطباء امل�ساجد حثوا‬ ‫املواطنني على الت�سجيل لالنتخابات‬ ‫النيابية املزمع �إج��را�ؤه��ا قبل نهاية‬ ‫العام احلايل‪ ،‬يف �إطار جهود حكومية‬ ‫لرفع �أعداد امل�سجلني‪.‬‬ ‫طرق اخلطباء يف �إقناع مواطنني‬ ‫ي� �ظ� ���ه ��رون ق �ل ��ة اه� �ت� �م ��ام بالعر�س‬ ‫الدميقراطي املوعود‪ ،‬مل تخرج عن‬ ‫امل�ألوف با�ستثناء حاالت قليلة‪.‬‬ ‫�إذ ا�� �س� �ت� �ع ��ان خ �ط �ي��ب م�سجد‬ ‫ب��احل��دي��ث ال�ن�ب��وي ال �ق��ائ��ل‪" :‬كلكم‬ ‫على ثغر من ثغور الإ�سالم فليحذر‬ ‫�أحدكم �أن ي�ؤتى الإ�سالم من ثغره"؛‬ ‫حل ��ثّ امل���ص�ل�ين ع �ل��ى امل �� �س��ارع��ة �إىل‬ ‫ال �ت �� �س �ج �ي��ل يف ك �� �ش��وف الناخبني‪،‬‬ ‫باعتبار �أنّ عدم الت�سجيل يعد �شكلاّ ً‬ ‫م ��ن �أ� �ش �ك��ال ت �خ �ل��ي امل��واط �ن�ي�ن عن‬ ‫م�س�ؤولياتهم‪.‬‬ ‫فيما ح��ثّ خطيب ث��ان امل�صلني‬ ‫على الت�سجيل؛ حتى ال ت�ضيع عليهم‬ ‫ف��ر� �ص��ة ت�ط�ب�ي��ق امل� �ب ��د�أ الإ�سالمي‬ ‫املتعلق بال�شورى‪ ،‬من خالل اختيار‬ ‫امل��ر��ش�ح�ين الأك �ف��اء لنقل همومهم‬ ‫و�آالم �ه��م �إىل امل �� �س ��ؤول�ين‪ ،‬واق�ت�راح‬

‫الذين يراهنون على عدم الت�سجيل‬ ‫لالنتخابات!‬ ‫"م�ؤامرة" اعتربها مواطنون‬ ‫ا� �س �ت �خ �ف��اف �اً ب�ع�ق��ول�ه��م م ��ن خطباء‬ ‫اعتادوا الن�أي ب�أنف�سهم عن اخلو�ض‬ ‫يف ال�ش�أن العام‪� ،‬إال �إذا �أوع��زت �إليهم‬ ‫احل�ك��وم��ة و�أج�ه��زت�ه��ا ب��ذل��ك علناً �أو‬ ‫خفية‪.‬‬ ‫عندها ي�صبح ال���ش��أن ال�ع��ام َه َّم‬ ‫ه�ؤالء اخلطباء الأوحد‪ ،‬فتجري على‬ ‫�أل�سنتهم فج�أة ودون مقدمات �آيات‬ ‫و�أحاديث نبوية �شريفة ت�ؤكد �ضرورة‬ ‫االهتمام ب�أمور امل�سلمني‪ ،‬بينما كانوا‬ ‫ق�ب��ل ذل��ك ت�ن��زل "نوازل قا�صمة"‬ ‫بالبالد والعباد‪ ،‬فال ينب�سون ببنت‬ ‫�شفة ب�ش�أنها‪.‬‬ ‫ومب � ��ا �أنّ خ �ط �ب ��اء م�ساجدنا‬ ‫ت�ضلعوا يف الأم ��ور ال�ع��ام��ة‪ ،‬و�أنهوا‬ ‫ح �ظ��راً ف��ر� �ض��وه ع �ل��ى �أن �ف �� �س �ه��م‪� ،‬أو‬ ‫ُفر�ض عليهم‪ ،‬مينعهم من التحدث‬ ‫يف �أم� ��ور ال���س�ي��ا��س��ة ع�ل��ى امل �ن��اب��ر‪ ،‬يا‬ ‫حبذا لو �أخربونا ما هو ر�أيهم مببد�أ‬ ‫"ال�صوت الواحد" ال��ذي ف� ّرق بني‬ ‫امل��رء وزوج��ه؟ و�إذا ح��اروا يف الإجابة‬ ‫ليتهم ي�ستفتون دائ��رة الإفتاء العام‬ ‫امل�سجد احل�سيني ب�ش�أنه‪ ،‬خا�صة �أنها تدعو املواطنني‬ ‫�إىل الت�سجيل يف االنتخابات‪ ،‬لكنها‬ ‫احللول املنا�سبة لها‪.‬‬ ‫�أك �ث��ر ح �م��ا� �س��ة يف دع ��وت ��ه امل�صلني ب��اع�ت�ب��ار �أنّ ذل��ك يحبط م�ؤامرات �أغفلت �سهوا �أو عمدا �أن تخربنا ما‬ ‫بينما كان خطيب م�سجد ثالث �إىل الت�سجيل يف ك�شوف الناخبني؛ يخطط لها �أعداء الأمة‪ ،‬وال�صهاينة هو ر�أيها مببد�أ "ال�صوت الواحد"؟‬

‫االحتالل اإلسرائيلي يدمر النخيل‬ ‫الفلسطيني‬

‫‪6‬‬

‫برشلونة يدافع عن هيبته‬ ‫أمام فالنسيا‬

‫‪14‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫حراك‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫امل�شاركون‪ :‬م�ستمرون يف م�سرياتنا حتى حتقيق الإ�صالح‬

‫مسرية «الحسيني» تقسم على مقاطعة االنتخابات تسجيالً واقرتاع ًا‬

‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�أق �� �س��م ��س�ي��ا��س�ي��ون ون���ش�ط��اء ع�ل��ى مقاطعة‬ ‫االنتخابات النيابية حتى تلبية مطالبهم ب�إلغاء‬ ‫قانون ال�صوت الواحد وذل��ك يف م�سرية نظمتها‬ ‫احل��رك��ة الإ�سالمية و�سط العا�صمة عمان حتت‬ ‫عنوان ""م�ستمرون" و�شارك فيها قيادات بارزة‬ ‫م��ن احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة و�أع �� �ض��اء م��ن ت �ي��ار ‪36‬‬ ‫ون���ش�ط��اء م��ن ح ��راك ح��ي ال�ط�ف��اي�ل��ة �إىل جانب‬ ‫جتمعات �شبابية و�إ�صالحية‪.‬‬ ‫امل�شاركون رفعوا بطاقات الأحوال املدنية عاليا‬ ‫وهتفوا ب�صوت واحد «نق�سم باهلل العظيم �أننا لن‬ ‫ن�شارك ب�أي انتخابات حتى يتحقق الإ�صالح و اهلل‬ ‫على ما نقول �شهيد»‪.‬‬

‫�إ�صالح �أكدوا �أنه يتمثل ب�إجراء تعديالت د�ستورية‬ ‫تعيد ال�سلطة �إىل ال�شعب و�إلغاء مبد�أ ال�صوت الواحد‬ ‫يف ق��ان��ون االنتخابات وبغري ذل��ك ف�إنهم �سيقاطعون‬ ‫"االنتخابات ت�سجيال واقرتاعا"‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��د امل���ش��ارك��ون يف امل���س�يرة ال�ت��ي انطلقت من‬ ‫امل�سجد احل�سيني ب��اجت��اه �ساحة النخيل ت�صريحات‬ ‫رئي�س ال� ��وزراء ف��اي��ز ال�ط��راون��ة ب��اع�ت�ب��ار ال��دع��وة �إىل‬ ‫مقاطعة االنتخابات خمالفة د�ستورية و�أك ��دوا �أنهم‬ ‫"يدعون �إىل مقاطعة االنتخابات باعتبار ذلك واجبا‬ ‫وطنيا ودينيا"‪.‬‬ ‫وعلت �أ�صوات امل�شاركني بعدة هتافات ت�شدد على‬ ‫ا�ستمرارهم بحراكهم منددة بالفا�سدين كـ"م�ستمرون‬ ‫ب��امل �� �س�يرات ح �ت��ى ت �ت��م اال�صالحات" و"م�ستمرون‬ ‫م�ستمرون رغ��م �أن ��ف الفا�سدين"‪ ،‬وان�ت�ق��دت �أخرى‬ ‫الإ� �ص��رار على م�ب��د�أ ال���ص��وت ال��واح��د منها "ال�شعب‬ ‫�أ� �ص��در "قرار ال���ص��وت ال��واح��د واهلل عار"و"ال�صوت‬ ‫الواحد ما بجيب �إال الدمار" و"ال ال لالنتخابات‪� ..‬إال‬

‫بتعديل الد�ستور"‪.‬‬ ‫وطالب امل�شاركون يف امل�سرية ب�إجراء �إ�صالحات‬ ‫�سيا�سية �سريعة و�سن قانون انتخابي يعك�س طموحات‬ ‫ال�شعب �إىل جانب املطالبة ب�إطالق �سراح النا�شطني‬ ‫�سعود العجارمة من قيادات تيار ‪ ،36‬وبا�سل الب�شاب�شة‬ ‫من حراك الكرك‪.‬‬ ‫ومل ت�غ��ب الأح � ��داث ع�ل��ى ال���س��اح��ة ال���س��وري��ة عن‬ ‫امل�سرية �إذ ن��دد امل�شاركون فيها بـ"جمازر نظام ب�شار‬ ‫الأ�سد" بحق ال�شعب ال�سوري م�ؤكدين دعمهم للثورة‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫و�أكد امل�شاركون يف امل�سرية الأوىل بعد انتهاء �شهر‬ ‫رم�ضان على ا�ستمرارهم يف حراكهم ال�سلمي حتى تلبية‬ ‫مطالبهم م�شددين رف�ضهم ل�سيا�سة "تكميم الأفواه"‬ ‫من خالل �إغ�لاق الف�ضائيات و�إق��رار التعديالت على‬ ‫م�شروع قانون املطبوعات والن�شر‪.‬‬ ‫القيادي يف جماعة الإخوان امل�سلمني كاظم عاي�ش‬ ‫�ألقى كلمة جدد فيها رف�ض احلركة الإ�سالمية مقاطعة‬

‫االنتخابات النيابية ت�سجيال واق�تراع��ا يف ظل قانون‬ ‫ال��واح��د ور�أى عاي�ش �أنّ االن�ت�خ��اب��ات النيابية املقبلة‬ ‫�سرت�سخ نواب احلارات‪.‬‬ ‫و�أك��د عاي�ش �أنّ م�سرية الإ��ص�لاح ل��ن تتوقف �إال‬ ‫يف حم�ط��ة الإجن ��از وال�ت�غ�ير احلقيقي مطالبا برفع‬ ‫القب�ضة الأمنية عن احلياة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫ودع� ��ا يف ك�ل�م�ت��ه �إىل وق ��ف ��س�ي��ا��س��ات اقت�صادية‬ ‫�أثقلت كاهل املواطن ب�أعباء مل يعد يتحملها م�شددا‬ ‫�أن اال�ستمرار بهذه ال�سيا�سة �ستجعل ال�شارع كرة لهب‬ ‫�ستنفجر يف �أيّ حلظة"‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد �أنّ ال� ��ره� ��ان ع �ل��ى �أنّ ج� � ��ذوة املطالب‬ ‫الإ��ص�لاح�ي��ة �ستخفت م��ع م ��رور ال��وق��ت ره ��ان خا�سر‬ ‫فـ"ال�شعب الأردين كبقية ال�شعوب يتوق �إىل احلرية‬ ‫وي�سعى لتحقيق كرامته"‪.‬‬ ‫و�أك��د �أنّ �إج ��راء الإ��ص�لاح��ات ممكن و�سهل لكن‬ ‫اال� �س �ت �م��رار امل �م��اط �ل��ة يف ال� �ه ��روب م��ن ا�ستحقاقات‬ ‫الإ�صالح �ستكون له عواقب وخيمة م�ستقبال‪.‬‬

‫من جهته �أك��د ع�ضو التجمع ال�شعبي للإ�صالح‬ ‫حممد املخزومي �أنّ امل�سريات والفعاليات ال�شعبية لن‬ ‫تنتهي �إال عندما يتحقق الإ�صالح الفعلي على �أر�ض‬ ‫الواقع‬ ‫و�شدد املخزومي �أن �سيا�سة تكميم الأفواه وتكري�س‬ ‫العقلية الأم �ن �ي��ة يف التعامل م��ع الن�شطاء تزيدهم‬ ‫�إ�صرارا على متابعة م�سريتهم حتى حتقيق مطالبهم‬ ‫الإ�صالحية‪.‬‬ ‫و�أك � ��د رف ����ض ع �ل��ى م �ق��اط �ع��ة ال �ت �ج �م��ع ال�شعبي‬ ‫ل�لا��ص�لاح التجمع لالنتخابات املقبلة يف ظ��ل مبد�أ‬ ‫ال�صوت الواحد "املجزوء"‪.‬‬ ‫�أم��ا ع�ضو التجمع ال�شبابي اال�سالمي للإ�صالح‬ ‫م�صطفى �صقر فدعا اىل عدم الي�أ�س واال�ستمرار يف‬ ‫م�سرية الإ�صالح م�شريا �إىل انه �أمر واقع ال حمالة‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر ��ص�ق��ر ت �ه��دي��دات رئ�ي����س ال � ��وزراء �ضد‬ ‫حمالت مقاطعة االنتخابات النيابية قائال �أن الدعوة‬ ‫�إىل مقاطعة االنتخابات واجب وطني وديني‬

‫القيادي الإخواين كاظم عاي�ش �ألقى كلمة احلركة الإ�سالمية‬

‫حممد املخزومي ع�ضو التجمع ال�شعبي للإ�صالح‬

‫م�صطفى �صقر ع�ضو التجمع ال�شبابي الإ�سالمي‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫حراك‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫حراك العقبة‪ :‬قاطع قاطع‪ ..‬حتى نغري هذا الواقع‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫نفذ الع�شرات م��ن �أب�ن��اء حمافظة‬ ‫ال�ع�ق�ب��ة وق �ف��ة اح�ت�ج��اج�ي��ة ام ����س �أم ��ام‬ ‫م�سجد �أب��ي داود؛ للمطالبة باال�صالح‬ ‫ال�سيا�سي وحماربة الف�ساد حتت �شعار‬ ‫جمعة "قاطع الت�سجيل لالنتخابات"‪.‬‬ ‫وح � � ��ث امل � �� � �ش� ��ارك� ��ون يف ال ��وق� �ف ��ة‬ ‫امل��واط �ن�ين ع�ل��ى م�ق��اط�ع��ة االنتخابات‪،‬‬ ‫وا�صفني القانون احلايل بال�سيء‪ ،‬و�أنه‬ ‫من �صنيعة الأجهزة االمنية‪،‬‬ ‫وان�ت�ق��د امل���ش��ارك��ون يف ال��وق�ف��ة بيع‬ ‫مقدرات الوطن‪ ،‬مطالبني يف الوقت ذاته‬ ‫ب�إعادة جميع �أرا�ضي وم�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫التي نهبت حتت �شعار اخل�صخ�صة‪.‬‬ ‫وه � �ت� ��ف امل� � ��� � �ش � ��ارك � ��ون‪" :‬قانون‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات‪� ..‬صنيعة املخابرات"‪" ،‬ال‬ ‫تلف والت��دور‪ ..‬بدنا ا�صالح الد�ستور"‪،‬‬ ‫"قاطع ق � ��اط � ��ع‪ ..‬ح� �ت ��ى ن� �غ�ي�ر ه ��ذا‬ ‫الواقع"‪.‬‬ ‫م � ��ن ج� ��ان � �ب� ��ه‪ ،‬اع � �ت�ب��ر ال �ن ��ا� �ش ��ط‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي يف ح� ��راك ال �ع �ق �ب��ة �سفيان‬

‫امل��وم�ن��ي خ�ل�ال كلمته �أن ال��دع��وة اىل‬ ‫مقاطعة االنتخابات‪ ،‬جاءت كون قانون‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات ف��ر���ض م��ن ق�ب��ل الأجهزة‬ ‫االم�ن�ي��ة ل�ي�ق��ره جمل�س ف�ق��د �شرعيته‬ ‫منذ اليوم االول على انتخابه‪ ،‬معتربا‬ ‫�أن القانون ال ميثل املواطن االردين‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع امل ��وم� �ن ��ي‪�" :‬إن املطالبة‬ ‫باال�صالح قوبلت بتعديالت د�ستورية‬ ‫مرفو�ضة‪ ،‬واملطالبة مبحاربة الف�ساد‬ ‫ج��اءت بالع�شرات م��ن الفا�سدين وك�أن‬ ‫الف�ساد �أ�صبح برعاية ر�سمية"‪.‬‬ ‫وان� �ت� �ق ��د امل ��وم� �ن ��ي خ �ل��ال كلمته‬ ‫ال�ت���ض�ي�ي��ق ع�ل��ى احل��ري��ات االعالمية‪،‬‬ ‫مطالبا ب�إلغاء التعديالت على قانون‬ ‫امل �ط �ب��وع��ات‪ ،‬والإف � � � ��راج ع ��ن النا�شط‬ ‫�سعود العجارمة املحتجز لدى االجهزة‬ ‫الأمنية‪.‬‬ ‫وخ �ت��م امل��وم �ن��ي ك�ل�م�ت��ه‪" :‬نقاطع‬ ‫االنتخابات؛ لأننا نريد اخل�ير للوطن‬ ‫وال نريد �أن نكون �شاهدي زور‪� ،‬أو نكون‬ ‫مطية لعبور ه��ذه املرحلة �أو لتجميل‬ ‫ال�صورة الب�شعة"‪.‬‬

‫حراك الشمال‪ :‬مقاطعة االنتخابات واجب وطني‬ ‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫�أك��د مواطنون يف مدينة ارب��د �أن االنتخابات‬ ‫ال �ت��ي ت�خ�ط��ط ل �ه��ا احل �ك��وم��ة ل��ن ت �ن �ج��ح؛ ب�سبب‬ ‫النتيجة ال�ت��ي و��ص��ل �إل�ي�ه��ا ال�شعب ب ��أن املجال�س‬ ‫النيابية كما تريدها احلكومة لن تزيد اال ف�ساداً‬ ‫و�ضياعاً للحقوق‪.‬‬ ‫ج��اء ت�أكيد املواطنني خ�لال م�سرية تن�سيقية‬ ‫ح��راك ال�شمال "جمعة �سلطة ال�شعب"‪ ،‬انطلقت‬ ‫م��ن ام ��ام م�سجد ج��ام�ع��ة ال�يرم��وك ب�ع��دم��ا كانت‬ ‫من املقرر انطالقها من م�سجد ارب��د الكبري‪ ،‬اال‬ ‫ان االو�ضاع االمنية التي ت�شهدها �سوق البلد من‬ ‫ازال��ة الب�سطات من امام امل�سجد منعت من خروج‬ ‫امل�سرية‪.‬‬ ‫ورفعوا الفتة حتث على مقاطعة االنتخابات‪،‬‬ ‫كتب عليها‪" :‬مقاطعة االنتخابات واجب وطني"‪.‬‬ ‫وجدد امل�شاركون يف امل�سرية ت�أكيدهم مقاطعة‬ ‫االنتخابات الربملانية املقبلة‪ ،‬واملطالبة بتحقيق‬ ‫�إ�صالح �سيا�سي �شامل عرب م�سريات �سلمية‪ ،‬داعني‬ ‫ال�شعب �إىل ا�ستعادة �سلطته‪ ،‬وان ي�ك��ون م�صدرا‬ ‫لل�سلطات‪.‬‬

‫«اهلل‬ ‫ال يوفقكم»‬ ‫قبل مغادرتي ال�صحيفة ليلة �أم�س‪ ،‬تفاج�أت بخرب‬ ‫رفع �أ�سعار البنزين والديزل‪.‬‬ ‫املفاج�أة ت�أتي من ج��ر�أة ه��ذه احلكومة على اتخاذ‬ ‫ق��رارت �صادمة ومفجعة يف ذات الوقت‪ ،‬لي�س يف ال�شق‬ ‫ال�سيا�سي فح�سب‪ ،‬بل يف ال�شق املعي�شي الذي ي�ؤثر ب�شكل‬ ‫مبا�شر يف م�ستوى حياة امل��واط��ن‪ ،‬و�أح���س��ب �أن�ه��ا كانت‬ ‫جريئة جدا حني �أقدمت على توقيع اتفاقية قر�ض مع‬ ‫�صندوق النقد الدويل مبلياري دوالر‪ ،‬وهي التي كانت‬ ‫تتبجح ب�أنها لن ترحل امل�شاكل �إىل الأج�ي��ال القادمة‪،‬‬ ‫فمن �سي�سدد هذه القرو�ض �أيتها احلكومة الر�شيدة؟‬ ‫ك� ��ان امل �ت��وق��ع م ��ن ح �ك��وم��ة ت�� �س �ت�ج��دي املواطنني‬ ‫الت�سجيل يف االنتخابات �أن تتخذ قرارا بتخفي�ض �أ�سعار‬ ‫املحروقات‪ ،‬خ�صو�صا �أن �أ�سعاره عامليا مل يطر�أ عليها‬ ‫�أي تغيري‪ ،‬لكن من ي�صدق �أن لأ�سعار املحروقات حملياً‬ ‫عالقة بالأ�سعار العاملية؟‬ ‫ُج�ل��ت م��واق��ع اخ�ب��اري��ة ر�صينة ل�ل�ت��أك��د م��ن �صحة‬ ‫اخلرب‪ ،‬ووجدت ع�شرات التعليقات‪ ،‬كان �أكرثها انت�شارا‪:‬‬ ‫اهلل ال يوفقكم‪.‬‬ ‫رمب��ا ه��ذا م��ن الأ� �س �ب��اب ال�ت��ي دع��ت احل�ك��وم��ة �إىل‬ ‫تعديل ق��ان��ون امل�ط�ب��وع��ات؛ للحد م��ن ه��ذه التعليقات‬ ‫"ال�سخيفة التي ال تغني وال ت�سمن من جوع"‪.‬‬

‫«جمعة التصعيد‬ ‫السلمي» جمعة‬ ‫يف الطفيلة‬ ‫الطفيلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظم ح��راك �أح��رار الطفيلة اجلمعة م�سرية �سلمية حتت‬ ‫�شعار "جمعة الت�صعيد ال�سلمي" انطلقت م��ن �أم ��ام م�سجد‬ ‫الطفيلة الكبري باجتاه دار املحافظة‪.‬‬ ‫امل�شاركون يف امل�سرية التي �شاركت فيها عدة �أحزاب‪ ،‬طالبوا‬ ‫ب ��إج��راء تعديالت د�ستورية حتقق امل�ب��د�أ الد�ستوري "ال�شعب‬ ‫م�صدر ال�سلطات"‪.‬‬ ‫وه�ت��ف امل���ش��ارك��ون ب���ش�ع��ارات ت�ط��ال��ب ب��الإ� �ص�لاح وحماربة‬ ‫الف�ساد ومقاطعة االنتخابات؛ منها‪" :‬احلرية م�ش هدية احلرية‬ ‫�صنع رجال"‪" ،‬ال �صوت وال اثنني هذا احلكي واهلل �شني"‪ ،‬و"ال‬ ‫ت�سجيل وال تر�شيح �شلحتوا االردن ت�شليح"‪ ،‬و"يا نواب التلفونات‬ ‫مني ايل �سرق الفو�سفات"‪.‬‬ ‫وحيا امل�شاركون فل�سطني و�سوريا هاتفني‪" :‬من حناجر‬ ‫قوية فل�سطني عربية"‪ ،‬و"�أق�صى يا م�سرى الر�سول بعون اهلل‬ ‫�إ�سرائيل تزول"‪ ،‬و"�سوريا بلد الأحرار يحرق قلبك يا ب�شار"‪.‬‬

‫�أكدوا مقاطعتهم االنتخابات النيابية القادمة ت�سجيالً وتر�شيحاً وانتخاباً‬

‫حراك جرش يستأنف مسرياته اإلصالحية بجمعة «التصعيد السلمي»‬ ‫جر�ش ‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫ا� �س �ت ��أن��ف احل� � ��راك الإ�� �ص�ل�اح ��ي يف‬ ‫جر�ش م�سريته الإ�صالحية الأوىل بعد‬ ‫�شهر رم�ضان املبارك ام�س خالل م�سرية‬ ‫ّ‬ ‫نظمها عقب �صالة اجلمعة من امل�سجد‬ ‫احل �م �ي ��دي يف م��دي �ن��ة ج ��ر� ��ش وانتهت‬ ‫باعت�صام يف �ساحة البلدية‪ ،‬رفع امل�شاركون‬ ‫فيه �شعار "جمعة الت�صعيد ال�سلمي"‪.‬‬ ‫و�أك��د احل��راك الإ�صالحي يف جر�ش‬ ‫مقاطعته التامة لالنتخابات ت�سجي ً‬ ‫ال‬ ‫وتر�شيحاً وانتخاباً؛ الفتقارها �إىل قانون‬ ‫ع�صري ودميقراطي وح�ضاري‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ن��ا� �ش��ط الإ� �ص�ل�اح ��ي ماهر‬ ‫ال �ع �ي��ا� �ص��رة يف ك�ل�م�ت��ه ال �ت��ي �أل �ق��اه��ا عن‬ ‫ائ �ت�لاف ج��ر���ش ل�ل�إ� �ص�لاح‪�" :‬إنّ قانون‬ ‫االن �ت �خ��اب ي �ع��ود ب��ال���ش�ع��ب الأردين �إىل‬ ‫ال��وراء يف جت�سيد الع�شائرية واملناطقية‬ ‫والفئوية واملحا�ص�صة على ح�ساب الوطن‬ ‫واملواطن"‪ ،‬م�ضيفا‪�" :‬إنّ ه��ذا القانون‬ ‫ي�ستن�سخ جمل�س الـ ‪ 111‬والنواب الذين‬ ‫عاثوا يف البالد والعباد ف�ساداً ال ُيطاق"‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫و�أك��د عريف امل�سرية عمر �ضيف اهلل‬ ‫العتوم �أنّ "البوابة احلقيقية للإ�صالح‬ ‫احلقيقي املن�شود‪ ،‬تنح�صر يف التعديالت‬ ‫الد�ستورية التي ت�ؤدّي �إىل تفعيل وت�شارك‬ ‫ال���ش�ع��ب يف ��ص�ن��ع ال� �ق ��رار‪ ،‬ون �ب��ذ احلكم‬ ‫املطلق الذي هو ف�ساد مطلق"‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ن �ك ��ر احل � � � ��راك الإ�� �ص�ل�اح ��ي‬ ‫الت�ضييق الإع�لام��ي على ح��ري��ة الر�أي‬ ‫ب�ق��ان��ون امل�ط�ب��وع��ات اجل��دي��د‪ ،‬مطالبني‬ ‫احلكومة بالكف عن التدخل يف حريات‬ ‫الإعالم‪.‬‬ ‫وق� � ّرر ائ �ت�لاف ج��ر���ش ل�ل�إ� �ص�لاح يف‬ ‫نهاية فعاليته �إقامة فعاليتهم الإ�صالحية‬ ‫اجلمعة القادمة يف بلدة �ساكب‪.‬‬ ‫وردّد امل���ش��ارك��ون يف امل�سرية هتافات‬ ‫كان منها‪ :‬رفعوا علينا الأ�سعار ‪ ..‬باعوا‬ ‫ال �ب �ل��د ب� ��ال� ��دوالر‪� � ،‬س � ّم��ع للمخابرات‪..‬‬ ‫ق��اط�ع�ن��ا االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬زاد احل ��د وطفح‬ ‫ال�ك�ي��ل ‪ ..‬ت�سقط االن�ت�خ��اب��ات ‪ ..‬ي�سقط‬ ‫نهج الع�صابات‪ ،‬حذفوا �آيات اجلهاد ‪ ..‬من‬ ‫الكتب املدر�سية‪.‬‬

‫ثالثة اعتصامات يف الكرك تطالب بإطالق الحريات وقمع الفساد‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫� �ش �ه��دت حم��اف �ظ��ة ال� �ك ��رك ع �ق��ب � �ص�ل�اة اجلمعة‬ ‫ي��وم ام����س ث�لاث��ة اعت�صامات يف ك��ل م��ن مدينة الكرك‬ ‫وب�ل��دت��ي امل ��زار اجل�ن��وب��ي وف�ق��وع‪ .‬وق��د اج�م��ع امل�شاركون‬ ‫يف االعت�صامات الثالثة على ��ض��رورة اط�لاق احلريات‬ ‫العامة واحلريات االعالمية‪ ،‬كما طالبوا بقمع الف�ساد‪،‬‬ ‫واطالق �سراح معتقلي الر�أي‪.‬‬ ‫ففي االعت�صام الذي نفذه احلراك ال�شبابي وال�شعبي‬ ‫و�سط مدينة الكرك‪ ،‬ردد امل�شاركون يف االعت�صام هتافات‪،‬‬ ‫وحملوا �شعارات تدين ما و�صفوه بتغول احلكومة على‬ ‫ال�شعب م��ن خ�لال ق��رارات قمعية وامنية تخنق حرية‬ ‫ال��ر�أي والتعبري‪ ،‬ومتثل تراجعا عن اال��ص�لاح الوطني‬ ‫ال�شامل‪.‬‬ ‫وقد �صدر عن امل�شاركني يف االعت�صام بيان رف�ض ما‬ ‫و�صفه بتزايد حاالت القمع واالرهاب الفكري وال�سيا�سي‬ ‫واالعالمي‪ ،‬وممار�سة احلكومة اج��راءات تعود بالوطن‬ ‫�إىل ايام االحكام العرفية‪.‬‬ ‫وحمل البيان االج�ه��زة االمنية م�س�ؤولية م��ا قال‬ ‫�إن�ه��ا حالة االن�ف�لات االم�ن��ي؛ م��ا ي�ؤ�شر ‪-‬وف��ق البيان‪-‬‬ ‫على تدهور اال�ستقرار االمني واالجتماعي‪ ،‬مطالباً ب�أن‬

‫متار�س االجهزة الر�سمية دوره��ا يف حماية امن الوطن‬ ‫واملواطن؛ من خالل تطبيق القانون يف حق اخلارجني‬ ‫عليه �أنى كانت مواقعهم وم�ستوياتهم‪ ،‬بدل �إل�صاق تهم‬ ‫اثارة ال�شغب بالن�شطاء ال�سيا�سيني‪ ،‬والربط بينهم وبني‬ ‫املجرمني احلقيقني‪.‬‬ ‫واكد البيان ا�ستمرار املطالبة باال�صالح حتى تتحقق‬ ‫هذه املطالب يف ا�ستعادة �سلطة ال�شعب‪ ،‬واجراء انتخابات‬ ‫نيابية وف��ق ق��ان��ون توافقي ي�ضمن نزاهتها وحيادتها‬ ‫و�صوال �إىل حكومة برملانية‪ ،‬فيما رف�ض البيان ال�سيا�سات‬ ‫احلكومية التي قال �إنها تعمق االزمة الوطنية؛ ما يف�ضي‬ ‫�إىل تردي احلياة االجتماعية وال�سيا�سية واالقت�صادية يف‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫ويف االعت�صام الذي نظمته اللجان ال�شعبية العربية‬ ‫لالنقاذ يف �ساحة م�سجد جعفر بن ابي طالب‪� ،‬صدر بيان‬ ‫طالب مبقاطعة االنتخابات النيابية مبراحلها كافة‪،‬‬ ‫كما طالب ب�إطالق احلريات االعالمية‪ ،‬وعدم الت�ضييق‬ ‫على االع�لام االلكرتوين والقنوات الف�ضائية اجلريئة‬ ‫يف طرح الكلمة امل�س�ؤولة‪ ،‬واالبتعاد عما و�صفه ب�سيا�سة‬ ‫تكميم االف � ��واه‪ ،‬ا� �ض��اف��ة �إىل امل�ط��ال�ب��ة ب ��إط�ل�اق �سراح‬ ‫النا�شطني با�سل الب�شاب�شة و�سعود العجارمة‪ ،‬والتم�سك‬ ‫باال�صالحات الد�ستورية التي تعيد ال�سلطة لل�شعب‪.‬‬

‫ويف لواء فقوع �شمال الكرك اقام حراك ابناء اللواء‬ ‫اعت�صاما قبالة م�سجد ف�ق��وع ال�ك�ب�ير‪ ،‬ردد امل�شاركون‬ ‫فيه ه�ت��اف��ات ورف �ع��وا ��ش�ع��ارات تنتقد االداء احلكومي‪،‬‬ ‫وان��ه ي�ؤ�س�س ملزيد م��ن االحتقان يف ال���ش��ارع‪ ،‬وم��ن تلك‬ ‫ال�شعارات‪" :‬يا �صاحب الكلمة احلرة قلمك �سالحك‪ ،‬انت‬ ‫�سمعي وب�صري"‪ ،‬و"ال ل�سيا�سة تكميم االف��واه وتوريث‬ ‫املنا�صب"‪ ،‬و"اال�صالح احلقيقي ال���ش��ام��ل ومكافحة‬ ‫ال�ف���س��اد وحم��ارب��ة املف�سدين ا��س�م��ى مطالبنا"‪ ،‬ووفق‬ ‫املتحدث االعالمي با�سم احل��راك يا�سر الزيديني فقد‬ ‫�صدر عن امل�شاركني يف االعت�صام بيان طالب باال�صالح‬ ‫احلقيقي ال�شامل وحماربة الف�ساد وحما�سبة الفا�سدين‪،‬‬ ‫كما طالب بعدم توريث املنا�صب الر�ضاء كبار امل�س�ؤولني‪.‬‬ ‫فيما رد البيان تدين ن�سب االقبال على الت�سجيل‬ ‫لالنتخابات النيابية املقبلة �إىل عدم ر�ضا املواطنني عن‬ ‫قانون االنتخاب ب�صيغته احلالية‪ ،‬كما انتقد البيان ‪-‬وفق‬ ‫الزيديني‪ -‬ما و�صفه ب�سيا�سة تكميم االفواه‪ ،‬والت�ضييق‬ ‫على و�سائل االع�لام للجم �صوتها ال��ذي يك�شف ق�ضايا‬ ‫الف�ساد وا�صحابها‪.‬‬ ‫وا�ستنكر البيان التعر�ض لرجال االمن كما ح�صل يف‬ ‫خميم الزعرتي‪ ،‬م�ؤكدا �ضرورة حما�سبة مثرييه‪ ،‬كذلك‬ ‫طالب البيان ب�إطالق �سراح ن�شطاء احلراك اال�صالحي‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫وزيرا التخطيط والدولة لشؤون اإلعالم‬ ‫يعقدان مؤتمراً صحفياً اليوم‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫األمري الحسن يؤكد حرص األردن على املشاركة‬ ‫الفاعلة يف مؤتمرات حركة عدم االنحياز‬ ‫طهران ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وزير التخطيط‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫يعقد وزي��را التخطيط وال�ت�ع��اون الدويل‬ ‫الدكتور جعفر ح�سان‪ ،‬والدولة ل�ش�ؤون االعالم‬ ‫واالت �� �ص��ال ال�ن��اط��ق ال��ر��س�م��ي ب��ا��س��م احلكومة‬ ‫�سميح املعايطة م�ؤمترا �صحفيا اليوم؛ للحديث‬ ‫حول ق�ضايا الالجئني ال�سوريني يف الأردن يف‬

‫وزير االت�صال‬

‫املركز الثقايف امللكي‪.‬‬ ‫وي �� �ش ��ارك يف امل� ��ؤمت ��ر �أم �ي��ن ع� ��ام الهيئة‬ ‫اخل�ي�ري��ة الأردن � �ي ��ة ال�ه��ا��ش�م�ي��ة �أمي� ��ن املفلح‪،‬‬ ‫وال�ن��اط��ق االع�لام��ي ل���ش��ؤون خميم الزعرتي‬ ‫ل�لاج�ئ�ين ال �� �س��وري�ين امن ��ار احل �م��ود‪ ،‬وممثل‬ ‫املفو�ضية ال�سامية ل���ش��ؤون ال�لاج�ئ�ين اندرو‬ ‫هاربر‪.‬‬

‫وزير الداخلية يجري تنقالت إدارية‬ ‫يف الوزارة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق ��رر وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة غ��ال��ب ال��زع�ب��ي اج ��راء‬ ‫التنقالت التالية يف وزارة الداخلية اعتبارا من‬ ‫غد االحد‪.‬‬ ‫ينقل مدير ق�ضاء جرينة عاطف حمدان ابو‬ ‫�شكرية مديرا لق�ضاء امل�صطبة‪ /‬حمافظة جر�ش‪.‬‬ ‫ينقل م�ساعد مت�صرف لواء بني كنانة �سميح‬ ‫خالد الروا�شدة م�ساعدا ملت�صرف ل��واء الق�صر‪/‬‬ ‫حمافظ الكرك‪.‬‬ ‫ينقل م�ساعد مت�صرف لواء القطرانة مدير‬ ‫الق�ضاء عمران علي العبي�سات مديرا لق�ضاء غور‬ ‫املزرعة‪ /‬حمافظ الكرك‪.‬‬ ‫ينقل مدير ق�ضاء غور املزرعة حممد ابراهيم‬ ‫القطامني م�ساعدا ملت�صرف لواء فقوع‪ /‬حمافظة‬ ‫الكرك‪.‬‬ ‫ينقل م�ساعد مدير مديرية التنمية املحلية‬ ‫م��دي��ر الق�ضاء ع��ام��ر ع��دن��ان اجل�ع��اف��رة م�ساعدا‬ ‫ملت�صرف لواء ماركا‪ /‬حمافظة العا�صمة‪.‬‬ ‫ينقل م�ساعد مدير مديرية ال�ش�ؤون االدارية‬ ‫ل�ش�ؤون الديوان مدير الق�ضاء هاين عبيد ال�شورة‬ ‫مديرا لق�ضاء جرينة‪ /‬حمافظة م�أدبا‪.‬‬

‫ي �ن �ق��ل م �� �س��اع��د م ��دي ��ر م ��دي ��ري ��ة ال �� �ش ��ؤون‬ ‫االداري��ة واالبنية مدير الق�ضاء غ��ازي عطا اهلل‬ ‫الرعود م�ساعدا ملت�صرف ل��واء ماركا‪ /‬حمافظة‬ ‫العا�صمة‪.‬‬ ‫ينقل م��دي��ر ق���ض��اء وادي ع��رب��ة ب���س��ام حمد‬ ‫علي احلميد م�ساعدا ملت�صرف ل��واء القطرانة‪/‬‬ ‫حمافظة الكرك‪.‬‬ ‫ي�ن�ق��ل م��دي��ر ق���ض��اء ال��دي���س��ة ع��اط��ف ب�شري‬ ‫البطو�ش م��دي��را لق�ضاء وادي ع��رب��ة‪ /‬حمافظة‬ ‫العقبة‪.‬‬ ‫ينقل م�ساعد مت�صرف ل��واء ق�صبة العقبة‬ ‫مدير الق�ضاء ابراهيم �سليمان النجادات مديرا‬ ‫لق�ضاء الدي�سة‪ /‬حمافظة العقبة‪.‬‬ ‫ينقل مدير الق�ضاء عمر حممد النمرات من‬ ‫مركز الوزارة م�ساعدا ملت�صرف لواء عني البا�شا‪/‬‬ ‫حمافظة البلقاء‪.‬‬ ‫يكلف م�ساعد مت�صرف ل��واء ق�صبة الزرقاء‬ ‫م��دي��ر الق�ضاء زي��اد حمد علي القطارنة القيام‬ ‫ب�أعمال �ش�ؤون التنمية بالإ�ضافة �إىل عمله‪.‬‬ ‫ينقل م�ساعد مت�صرف لواء املوقر زياد حممد‬ ‫البوريني م�ساعدا ملدير مديرية ال�ش�ؤون االدارة‬ ‫واالبنية‪ /‬مركز الوزارة‪.‬‬

‫مشاركة أردنية يف احتفاالت العيد‬ ‫الوطني الـ‪ 55‬الستقالل ماليزيا‬ ‫كواالمبور‪ -‬برتا‬ ‫��ش��ارك��ت ال���س�ف��ارة االردن �ي��ة يف ك��واالمل�ب��ور يف‬ ‫احتفاالت ماليزيا بيومها الوطني التي اقامتها‬ ‫�صباح ام�س اجلمعة‪ ،‬وت�ضمنت عرو�ضا ع�سكرية‬ ‫وف�ل�ك�ل��وري��ة فنية ت��رك��ز ع�ل��ى ال��وح��دة املاليزية‪،‬‬ ‫ومفهوم ماليزيا الواحدة‪.‬‬ ‫واق� �ي� �م ��ت ال �ف �ع��ال �ي��ة ال �� �ص �ب��اح �ي��ة ب�ساحة‬ ‫اال�ستقالل امل�سماة مرديكا �سكوير‪ ،‬برعاية ملك‬ ‫م��ال�ي��زي��ا ال���س�ل�ط��ان املعت�صم ب��اهلل معظم �شاه‪،‬‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة اىل رئ�ي����س وزراء م��ال�ي��زي��ا واع�ضاء‬ ‫احلكومة وكبار رج��ال الدولة ور�ؤ��س��اء الوزارات‬

‫ال�سابقني‪ ،‬واع�ضاء ال�سلك الدبلوما�سي املعتمدين‬ ‫مباليزيا‪.‬‬ ‫وحتتوي على فعاليات فنية تت�ضمن عرو�ضا‬ ‫فلكلورية وتراثية‪ ،‬تتحدث عن الن�ش�أة التاريخية‬ ‫مل��ال�ي��زي��ا ال��واع��دة‪ ،‬وال�ن�ظ��رة امل�ستقبلية لتطور‬ ‫ماليزيا مع الرتكيز على مبد�أ ماليزيا الواحدة‪،‬‬ ‫التي مبفهومها وحدة ال�شعب املاليزي رغم تعدد‬ ‫العرقيات‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ماليزيا ع�برت ع��ن بهجتها بهذه‬ ‫املنا�سبة الوطنية ب��إط�لاق االل�ع��اب النارية ملدة‬ ‫ن�صف �ساعة يف �سماء العا�صمة املاليزية كواالملبور‬ ‫احتفاالً بهذه املنا�سبة‪.‬‬

‫�أك���د الأم��ي�ر احل�����س��ن ب��ن طالل‬ ‫حر�ص الأردن على امل�شاركة الفاعلة‬ ‫يف م�ؤمترات حركة عدم االنحياز منذ‬ ‫ت�أ�سي�سها‪ ،‬متمنيا �أن ت�سهم قراراتها‬ ‫يف تعزيز الت�ضامن بني دول احلركة‬ ‫والأ�سرة الدولية‪ ،‬و�صو ًال �إىل عامل‬ ‫�آمن م�ستقر‪ ،‬ي�سوده التعاون والت�آزر‬ ‫يف مواجهة املخاطر املتفاقمة التي‬ ‫يواجهها العامل اليوم‪.‬‬ ‫الأمري احل�سن يلقي كلمة االردن يف قمة عدم االنحياز‬

‫و�شارك االمري احل�سن ‪-‬مندوبا عن‬ ‫امل�ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين‪ -‬يف اع �م��ال القمة‬ ‫ال�ساد�سة ع�شرة حل��رك��ة ع��دم االنحياز‪،‬‬ ‫و�ألقى كلمة االردن‪ ،‬وقال‪� :‬إن العامل اليوم‬ ‫ب�أم�س احل��اج��ة �إىل العمل باملبادئ التي‬ ‫تبنتها احلركة؛ لإيجاد احللول الكفيلة‬ ‫مبعاجلة العقبات والأزمات التي نواجهها‪،‬‬ ‫لي�س على م�ستوى دول احلركة فح�سب‪،‬‬ ‫بل يف العامل �أجمع‪.‬‬ ‫وق � ��ال ل �ق��د ك ��ان ��ت � �س �ي��ا� �س��ة الأردن‬ ‫و�ستبقى م�ستندة �إىل التعاون مع املجتمع‬ ‫الدويل على �أ�س�س من االحرتام املتبادل‪،‬‬ ‫وع��دم التدخل يف ��ش��ؤون الآخ��ري��ن ودعم‬ ‫الربامج وال�سيا�سات التي تدعم التنمية‬ ‫وال�سالم جلميع �شعوب الأر�ض‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ان ال� �ع ��امل ي���ش�ه��د �أزم � ��ات‬ ‫وحت��دي��ات وحت� ��والت غ�ير م���س�ب��وق��ة؛ ما‬ ‫ي��دع��ون��ا �إىل م��راج �ع��ة م ��ا حت �ق��ق منذ‬ ‫ت�أ�سي�س احلركة يف ع��ام ‪� 1955‬إىل يومنا‬ ‫ه � ��ذا‪ ،‬وب �ح ��ث � �س �ب��ل ال �ن �ه��و���ض بواقعنا‬ ‫لتحقيق ما ن�صبو �إليه حيث جاءت حركة‬ ‫عدم االنحياز مببادئ و�أهداف من �ش�أنها‬ ‫�إيجاد بيئة دولية متوازنة‪� ،‬إال �أن��ه وعلى‬ ‫الرغم من مرور ما يقارب �ستة عقود من‬ ‫ت�أ�سي�س احل��رك��ة‪ ،‬وح��ر���ص اجلميع على‬ ‫التم�سك مببادئها‪ ،‬ف�إن م�شاكل وحتديات‬ ‫دول احلركة تعاظمت‪ ،‬و�أ�صبحنا نواجه‬ ‫�أزم��ات غري م�سبوقة ال ميكن مواجهتها‬ ‫�إال من خ�لال العمل اجلماعي والتعاون‬ ‫والتن�سيق والعمل امل�شرتك مع �شركائنا‬ ‫يف الأ�سرة الدولية‪.‬‬ ‫وق��ال �إن امل�شاركني ناق�شوا موا�ضيع‬ ‫يف غاية الأهمية‪ ،‬وجميعها ت�ؤكد �أهمية‬ ‫حتقيق التنمية وتعزيز الأمن واال�ستقرار‬ ‫ل�شعوبنا‪" .‬ولعلكم تتفقون معنا ب�أن هذه‬ ‫الأهداف النبيلة التي ترمي �إىل النهو�ض‬ ‫كرمه اهلل‬ ‫بالقيمة العليا للإن�سان‪ ،‬الذي ّ‬ ‫ع��ز وج��ل‪ ،‬تلك القيمة ال�ت��ي ل��ن تتحقق‬

‫�إال من خالل اح�ترام الكرامة الإن�سانية‬ ‫وحت �ق �ي��ق ال �ع��دال��ة االج �ت �م��اع �ي��ة اللتني‬ ‫ُت�شكالن اللبنة الأ�سا�س يف عملية التنمية‬ ‫وا�ستقرار املجتمع"‪.‬‬ ‫وت�ساءل االمري احل�سن يف كلمته‪ :‬ما‬ ‫هي الإ�صالحات �أو ال�سيا�سات االقت�صادية‬ ‫وال��دمي �ق��راط �ي��ة ال �ت��ي ي�ن�ب�غ��ي �أن حتدد‬ ‫اجتاه التنمية يف دولنا ويف دول حركة عدم‬ ‫االنحياز عامة؟ �إن ما يالحظ �أن هناك‬ ‫ق���ض��اي��ا م��ا ت ��زال ت�سيطر ع�ل��ى اخلطاب‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي‪ ،‬ك��االن�ت�خ��اب��ات والإ�صالحات‬ ‫ال�سيا�سية وغريها‪.‬‬ ‫واك� ��د ان �ن��ا جن�ت�م��ع ال �ي ��وم لنتداول‬ ‫يف � �ش ��ؤون �ن��ا يف م��رح �ل��ة م�ف���ص�ل�ي��ة تعج‬ ‫بالتحوالت واملفاهيم اجلديدة والآمال‪،‬‬ ‫مرحلة تغريت فيها موازين القوى على‬ ‫امل�ستوى الدويل والوطني‪ .‬وتغريت فيها‬ ‫الأول��وي��ات وو��س��ائ��ل امل��واج�ه��ة‪ ،‬و�أ�صبحت‬ ‫ف�ي�ه��ا ال�ك�ل�م��ة ال�ف���ص��ل ل�ل���ش�ع��وب وحلكم‬ ‫القانون واحلكم الر�شيد‪ ،‬ومل تعد القوة‬ ‫تكمن يف الو�سائل الع�سكرية وحدها‪ .‬ويف‬ ‫�ضوء هذا الواقع ال بد لنا �أن نتعامل مع‬ ‫التحديات بواقعية و�صرب وحكمة‪� ،‬إذا ما‬ ‫�أردنا �أن ننه�ض ب�أحوالنا ون�ضمن م�ستقبل‬ ‫الأجيال القادمة‪.‬‬ ‫واكد �أن احلركة م�ؤهلة للقيام بدور‬ ‫ف��اع��ل يف م��واج �ه��ة الأزم � ��ة االقت�صادية‬ ‫وامل��ال �ي��ة ال �ع��امل �ي��ة‪ ،‬وم ��ا خ�ل�ف�ت��ه م��ن �آث ��ار‬ ‫�سلبية يف اقت�صاديات الدول النامية بوجه‬ ‫خا�ص‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن حتديات الأمن الغذائي‬ ‫التي نتعر�ض ملخاطرها يو ًما بعد �آخر‪.‬‬ ‫وهنا نعيد ت�أكيد �ضرورة الإ�صالح ال�شامل‬ ‫ل �ل �ن �ظ��ام االق �ت ���� �ص ��ادي وامل� � ��ايل ال � ��دويل‪،‬‬ ‫ليكون �أك�ث�ر �إن���ص��ا ًف��ا وق��درة على خدمة‬ ‫اح �ت �ي��اج��ات ��ش�ع��وب�ن��ا‪ ،‬وق ��د ح ��ان الوقت‬ ‫للتفكري مببادرات من داخل دولنا فرادى‬ ‫وجمتمعني‪ ،‬وب��ال�ت�ع��اون م��ع ال���ش��رك��اء يف‬ ‫الأ��س��رة ال��دول�ي��ة‪ .‬نحن بحاجة �إىل خلق‬

‫�أجندة حقيقية لأنف�سنا‪.‬‬ ‫وب�ين االم�ي�ر احل�سن � �ض��رورة �إيالء‬ ‫ق�ضايا ال�شباب االهتمام؛ لكونهم ي�شكلون‬ ‫غالبية جمتمعاتنا‪ ،‬وهم الذين �أ�صبحوا‬ ‫ال�ضحية الأوىل للبطالة وفقدان الأمل‬ ‫بامل�ستقبل‪ ،‬م��ا يجعلهم وق ��ودا للتطرف‬ ‫واال�ستغالل‪ .‬يجب �أن ت�أخذ امل��ر�أة املكانة‬ ‫التي تليق بها يف املجتمع ومتكينها من‬ ‫اال� �ض �ط�لاع ب ��دور م �� �س��ا ٍو ل �ل��رج��ل‪ .‬ال بد‬ ‫�أن يحظى التعليم ب�أولوية خا�صة‪ ،‬لكي‬ ‫تنه�ض جمتمعاتنا وت�ساهم بالدور امل�أمول‬ ‫يف التقدم احل�ضاري والإن�ساين‪ ،‬و�صو ًال‬ ‫�إىل حتقيق التنمية امل�ستدامة التي ن�سعى‬ ‫لها جميعها‪.‬‬ ‫واك ��د �أن الإم �ك��ان �ي��ات ال�ك�ب�يرة التي‬ ‫تزخر بها دول احلركة‪ ،‬والتفاوت القائم‬ ‫يف قدراتها االقت�صادية‪ ،‬تدعونا �إىل �أن‬ ‫نفكر مليا بو�سائل فعالة ومبتكرة ت�ساهم‬ ‫يف مواجهة التحديات التي نعاين منها‬ ‫دوال و�أقاليم‪ ،‬ومبا يتنا�سب وخ�صو�صية‬ ‫�أو�ضاعنا‪.‬‬ ‫ودع��ا اىل تفعيل ت�أ�سي�س ال�صندوق‬ ‫العاملي للزكاة والتكافل الذي بادر �إليه قبل‬ ‫�أكرث من ربع قرن‪ ،‬حيث �سي�سهم "وان كان‬ ‫يبدو خا�صا بالعامل الإ�سالمي"‪ ،‬اال ان‬ ‫�أهميته والنتائج الكبرية التي �ستتمخ�ض‬ ‫عنه يف حال تنفيذه‪ ،‬خا�صة �إذا ما �أخذنا‬ ‫باالعتبار عدد الدول الإ�سالمية الأع�ضاء‬ ‫يف حركة عدم االنحياز وثقلها االقت�صادي‬ ‫وال�سكاين‪� ،‬سيجعل لهذا ال�صندوق ت�أثريا‬ ‫كبريا‪ ،‬يعود بالنفع على الدول الإ�سالمية‬ ‫وعلى العامل �أجمع‪.‬‬ ‫وق� ��ال ل �ق��د ح ��ان ال��وق��ت لأن تدعم‬ ‫حركة عدم االنحياز ت�أ�سي�س م�ؤمتر �شبه‬ ‫دائ ��م ل�ل���س�لام‪ ،‬ي �ك��ون ع�م�ل��ه يف الأقاليم‬ ‫وامل � �ن� ��اط� ��ق ال� �ت ��ي حت� �ت ��اج �إىل ال�سالم‬ ‫واال�ستقرار والتنمية‪ ،‬وعلى �شاكلة م�ؤمتر‬ ‫الأم � ��ن وال� �ت� �ع ��اون يف �أوروب � � ��ا وال�سالل‬

‫ال �ث�ل�اث ل�ع�م�ل�ي��ة هيل�سنكي ال �ت �ع��اون يف‬ ‫امل �ج��ال الأم �ن��ي‪ ،‬وال�ق���ض��اي��ا االقت�صادية‬ ‫والإن�سانية‪.‬‬ ‫واكد ان الق�ضية الفل�سطينية بالن�سبة‬ ‫�إىل الأردن ��س�ت�ظ��ل ال�ق���ض�ي��ة الأوىل يف‬ ‫�سيا�ستنا وهمنا الوطني والعربي‪ ،‬وعليه‬ ‫ف�إننا نعيد ت�أكيد موقف الأردن الوا�ضح‬ ‫وال �ث��اب��ت ل��دع��م ال���ش�ع��ب الفل�سطيني يف‬ ‫�إقامة دولته امل�ستقلة على ترابه الوطني‬ ‫وعا�صمتها القد�س ال�شرقية‪ ،‬وحل جميع‬ ‫م��و��ض��وع��ات احل��ل النهائي وف��ق ق ��رارات‬ ‫ال�شرعية الدولية ومبادرة ال�سالم العربية‬ ‫و�إدان� ��ة �أ��ش�ك��ال االع �ت ��داءات واالنتهاكات‬ ‫الإ�سرائيلية كافة �ضد ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫و�أرا�ضيه املحتلة‪ .‬لذا ف�إننا نتطلع �إىل �أن‬ ‫حتظى الق�ضية الفل�سطينية ب�أولوية يف‬ ‫القرارات التي �ست�صدر عن القمة‪.‬‬ ‫وقال يف �ضوء التفاقم املرير للأو�ضاع‬ ‫يف ��س��وري��ا وانعكا�سها ع�ل��ى امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ويف‬ ‫مقدمتها االردن ف�إن الت�أخر والتواين يف‬ ‫معاجلة ه��ذه الأزم ��ة اخل�ط�يرة �سيف�سح‬ ‫امل �ج��ال ل�ب�روز � �ص��داع��ات ط��ائ�ف�ي��ة‪ُ ،‬تنذر‬ ‫ب �ت �� �ش �ظ��ي ه � ��ذا ال� �ب� �ل ��د‪ ،‬وي �ع �ط ��ي امل �ب�رر‬ ‫للتدخالت اخل��ارج�ي��ة‪ ،‬ف�ضال ع��ن زيادة‬ ‫االع �ب��اء ال�ت��ي تتحملها ال ��دول املجاورة‬ ‫ل�سوريا‪ ،‬وخا�صة االردن‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان ت�سارع التطورات يف �سوريا‬ ‫وامل�خ��اط��ر ال�ت��ي ت�ت�ه��دد ه��ذا ال�ب�ل��د اجلار‬ ‫ال�شقيق‪ ،‬تفر�ض علينا دعم اجلهود كافة‬ ‫لإيجاد خمرج �سيا�سي يعيد اال�ستقرار يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬ويحقن الدماء ويحقق الطموحات‬ ‫امل���ش��روع��ة لل�شعب ال �� �س��وري ال�شقيق يف‬ ‫الرفاه والأمان واحلياة الكرمية‪.‬‬ ‫و�أع��رب عن �أمل��ه �أن تتحول التعددية‬ ‫الدينية واملذهبية والعرقية التي تتميز‬ ‫بها دول احلركة من قيمة مدنية ومنجز‬ ‫ح�ضاري �إىل وقود لإ�شعال نار الفتنة بني‬ ‫املجتمعات وال�شعوب‪.‬‬

‫«الصحة» تحوسب مستشفياتها ومراكزها‬

‫إمام مسجد يرفض إخالء السكن‬ ‫ويطالب بمبلغ ‪ 40‬ألفاً كـ «خلو»‬ ‫الر�صيفة ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫رف�ض امام احد امل�ساجد يف الر�صيفة قرار‬ ‫وزي��ر االوق ��اف بنقله اىل م�سجد �آخ��ر واخالء‬ ‫ال�سكن التابع للم�سجد منذ حوايل �سنة‪ ،‬مطالبا‬ ‫مببلغ ارب�ع�ين ال��ف دي�ن��ار كخلو‪ ،‬مقابل اخالء‬ ‫ال�سكن املخ�ص�ص لالمام داخل حدود امل�سجد‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م��دي��ري��ة االوق� ��اف ا� �ش��ارات اىل ان‬ ‫القرار دخل حيز التنفيذ نهاية �شهر حزيران‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ولكن االم��ام رف�ض كل ال�ق��رارات ومت‬ ‫خماطبة مت�صرف الر�صيفة ح�ج��ازي ع�ساف‬

‫ب���ض��رورة اخ��راج االم��ام م��ن ال�سكن املخ�ص�ص‬ ‫ل�ل�ام��ام‪ ،‬لتعيني ام ��ام ب��دي��ل ع�ن��ه ح �ي��ث‪ ،‬وقع‬ ‫االم � ��ام يف م�ت���ص��رف�ي��ة ال��ر��ص�ي�ف��ة ع �ل��ى تعهد‬ ‫ب�إخالء ال�سكن بداية �شهر متوز املا�ضي‪ ،‬ولكن‬ ‫االم� ��ام مل ي ��وف ب�ت�ع�ه��ده‪ ،‬وق� ��ام ب��رف��ع دعوى‬ ‫ق�ضائية على مديرية اوقاف الر�صيفة‪ ،‬مطالبا‬ ‫ببقائه يف ال�سكن‪ ،‬وما زالت الق�ضية يف بدايتها‬ ‫يف حمكمة الر�صيفة‪.‬‬ ‫وكان عدد من املواطنني طالبوا بنقل امام‬ ‫امل�سجد‪ ،‬متهمينه بالتق�صري يف القيام بواجباته‬ ‫يف الإمامة وخدمة امل�سجد‪.‬‬

‫سقوط مواطن من الطابق الثالث‬ ‫وإخماد حريق منزل يف الرصيفة‬ ‫الر�صيفة‪ -‬خليل قنديل‬ ‫��س�ق��ط م��واط��ن ع �م��ره ‪ 33‬ع��ام��ا م��ن �سطح‬ ‫منزله يف اث�ن��اء قيامه بتنظيف خ��زان��ات منزله‬ ‫على الطابق الثالث؛ مما ت�سبب ب�إ�صابته بعدة‬ ‫ك �� �س��ور يف ج���س�م��ه ور�أ� � �س� ��ه‪ ،‬ح �ي��ث مت ن�ق�ل��ه اىل‬ ‫م�ست�شفى االمري في�صل‪.‬‬ ‫واك � ��د م ��دي ��ر امل���س�ت���ش�ف��ى ال ��دك� �ت ��ور طالل‬ ‫عبيدات �أن حالته �سيئة‪ ،‬وقد ادخل لتلقي العالج‬

‫واملراقبة‪ ،‬وبا�شرت االجهزة االمنية التحقيق يف‬ ‫احلادث‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ��رى‪� ،‬شب حريق يف منزل احد‬ ‫امل��واط �ن�ين يف خم�ي��م ح �ط�ين‪ ،‬ح�ي��ث ح���ض��ر اىل‬ ‫موقع احلريق الدفاع املدين وا�ستطاع ال�سيطرة‬ ‫على احلريق وح�صره يف غرفة واح��دة‪ ،‬وح�ضر‬ ‫اىل موقع احلريق نائب رئي�س مركز امن حطني‬ ‫ال��رائ��د ع �ب��داهلل ال �� �س �ع��ودي وب��ا� �ش��رت االجهزة‬ ‫االمنية التحقيق‪.‬‬

‫الكرك‪ :‬سيارة تدهس شاباً وتلوذ بالفرار‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫ده�ست �سيارة جمهولة يف �ساعة متاخرة‬ ‫م��ن ليل الأول م��ن ام����س ال�ط��ال��ب اجلامعي‬ ‫خالد ال�سعيدين (‪ 21‬عاما) ف�أماتته‪ ،‬وذلك‬ ‫يف اثناء �سريه على الطريق العام يف منطقة‬

‫امل �ع �م��ورة يف اغ � ��وار ال� �ك ��رك‪ ،‬وق ��د الذ �سائق‬ ‫ال�سيارة بالفرار‪.‬‬ ‫ومت حت��وي��ل ج�ث��ة اىل م��رك��ز ط��ب �شرعي‬ ‫اجلنوب يف الكرك‪ ،‬حيث كلف املدعي العام منور‬ ‫ال���ص��راي��رة م��دي��ر امل��رك��ز د‪.‬اع��و���ض الطراونه‬ ‫الك�شف على اجلثة وتعليل ا�سباب الوفاة‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تبد�أ وزارة ال�صحة غدا االح��د اول‬ ‫خطواتها يف حو�سبة جميع م�ست�شفياتها‬ ‫وم��راك��زه��ا؛ يف م�سعى لتحقيق تغيري‬ ‫ج��ذري يف ال��رع��اي��ة ال�صحية‪ ،‬وحت�سني‬ ‫ن��وع �ي��ة خ��دم��ات �ه��ا وزي� � � ��ادة كفاءتها‪،‬‬ ‫واالرت � �ق� ��اء ب �ه��ا �إىل م �� �س �ت��وى املعايري‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ن��اط��ق االع�ل�ام ��ي ل� ��وزارة‬ ‫ال�صحة ح��امت االزرع ��ي لوكالة االنباء‬ ‫االردن � �ي� ��ة (ب� �ت��را) ام ����س اجل �م �ع��ة‪� ،‬إن‬ ‫ال � ��وزارة و��ض�ع��ت ع�ل��ى ر�أ�� ��س اولوياتها‬

‫حت�سني اخل��دم��ات ال�صحية‪ ،‬وت�سهيل‬ ‫الو�صول واحل�صول عليها وف��ق اف�ضل‬ ‫املمار�سات العاملية يف احلو�سبة الطبية‬ ‫وبجودة عالية‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف �أن م ��ن �� �ش� ��أن احلو�سبة‬ ‫�إحداث نقلة نوعية يف اخلدمة ال�صحية‬ ‫وحت�سينها‪ ،‬وت�سريع وتب�سيط اجراءات‬ ‫احل�صول عليها‪ ،‬وامل�ساهمة يف احلد من‬ ‫الهدر يف الوقت واجلهد واملال‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان خطة الوزارة حلو�سبة‬ ‫م�ست�شفياتها ومراكزها كافة تبد�أ من‬ ‫خ�لال التوقيع غ��دا االح��د على مذكرة‬ ‫ت �ف��اه��م وت� �ع ��اون م ��ع � �ش��رك��ة احلو�سبة‬

‫ال�صحية "برنامج حكيم"‪.‬‬ ‫ومتكنت وزارة ال�صحة وبالتعاون‬ ‫مع برنامج حكيم من حو�سبة م�ست�شفى‬ ‫االم �ي��ر ح� �م ��زة وم ��رك ��ز � �ص �ح��ي عمان‬ ‫ال�شامل خالل الفرتة ‪ ،2011-2009‬كما‬ ‫با�شرت يف �شهر ني�سان املا�ضي تطبيق‬ ‫نظام حكيم حلو�سبة م�ست�شفى الأمري‬ ‫احل�سني يف ل��واء عني البا�شا مبحافظة‬ ‫البلقاء‪.‬‬ ‫وي� �ق ��وم م �� �ش��روع ح �ك �ي��م حلو�سبة‬ ‫القطاع ال�صحي على زيادة فعالية الإدارة‬ ‫الطبية وحتقيق كفاءة اقت�صادية؛ عرب‬ ‫�إن�شاء ملف طبي الكرتوين لكل مواطن‪،‬‬

‫وتي�سري و��ص��ول املخولني اليه م��ن �أية‬ ‫م�ؤ�س�سة طبية با�ستخدام الرقم الوطني‪،‬‬ ‫وال�سيطرة على ازدواج �ي��ة االج ��راءات‬ ‫الطبية من فحو�صات خمربية و�صور‬ ‫�شعاعية‪ ،‬ف�ضال ع��ن دوره يف احل��د من‬ ‫الهدر يف الأدوية‪.‬‬ ‫يعد برنامج "حكيم" ‪-‬ال��ذي اطلق‬ ‫حت��ت ال��رع��اي��ة امللكية يف ت�شرين الأول‬ ‫‪ -2009‬املبادرة االوىل ل�شركة احلو�سبة‬ ‫ال�صحية‪ ،‬وهي �شركة غري ربحية ورائدة‬ ‫يف جمال التكنولوجيا ال�صحية‪ ،‬تهدف‬ ‫�إىل حو�سبة ال�ق�ط��اع ال�صحي ال�ع��ام يف‬ ‫اململكة‪.‬‬


‫�صينيون ي�شاهدون عملية هدم لفندق وحمطة ركاب‬ ‫مكونة من ‪ 32‬طابقا يف ميناء ت�شونغت�شينغ لإف�ساح الطريق‬ ‫لناطحات ال�سحاب اجلديدة يف البلدية الواقعة‬ ‫جنوب غرب ال�صني‪�(.‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫الذهب يف طريقه لثالث‬ ‫مكاسب شهرية‬ ‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬ ‫مل ت�شهد �أ�سعار الذهب تغريا يذكر �أم�س اجلمعة‪ ،‬وظل قريبا‬ ‫م��ن �أع�ل��ى م�ستوى ل��ه يف �أرب�ع��ة �أ�شهر ون�صف ال��ذي �سجله يف وقت‬ ‫�سابق من الأ�سبوع‪ ،‬و�سط �آمال ب�أن يلمح بن برنانكي رئي�س جمل�س‬ ‫االحتياطي االحتادي (البنك املركزي الأمريكي) �إىل جولة ثالثة من‬ ‫�إجراءات التي�سري الكمي‪ ،‬لتحفيز االقت�صاد الأمريكي خالل اجتماع‬ ‫يعقد يف وقت الحق‪.‬‬ ‫والذهب يف طريقه لالرتفاع نحو ثالثة يف املئة هذا ال�شهر يف‬ ‫ثالث مكا�سب �شهرية على التوايل‪.‬‬ ‫ومل ي�شهد �سعر الذهب ال�ف��وري تغيريا يذكر‪ ،‬وبلغ ‪1655.40‬‬ ‫دوالر للأوقية (الأون�صة) قرب �أعلى م�ستوى يف �أربعة �أ�شهر ون�صف‬ ‫ال�شهر عند ‪ 1676.45‬دوالر الذي �سجله يوم الإثنني‪.‬‬ ‫ونزلت الف�ضة يف ال�سوق الفورية ‪ 0.23‬يف املئة �إىل ‪ 30.33‬دوالر‬ ‫للأوقية‪.‬‬ ‫وهبط ال�سعر الفوري للبالتني ‪ 0.24‬يف املئة �إىل ‪ 1497.49‬دوالر‬ ‫ل�ل�أوق�ي��ة‪ ،‬بينما خ�سر ال�ب�لادي��وم ‪ 0.59‬يف امل�ئ��ة �إىل ‪ 611.20‬دوالر‬ ‫للأوقية‪.‬‬

‫رئيس وزراء سلوفاكيا‪ 50 :‬يف املئة احتمال‬ ‫تفكك منطقة اليورو‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪38.00‬‬ ‫‪33.26‬‬ ‫‪28.53‬‬ ‫‪22.21‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪38.04‬‬ ‫‪33.29‬‬ ‫‪28.54‬‬ ‫‪22.2‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪114.720‬‬ ‫‪ 1668.600‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 30.480‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.705 :‬‬

‫الين‪0.007 :‬‬

‫اليورو‪0.865 :‬‬

‫االسترليني‪1.102 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.187 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.499 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.192‬‬

‫جنيه مصري‪0.115 :‬‬

‫النفط يرتفع‬ ‫إىل ‪ 113‬دوالر ًا‬ ‫للربميل‬

‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬ ‫قالت �شركة توتال النفطية الفرن�سية يف بيان �أم�س اجلمعة‪� ،‬إنها‬ ‫و�شركاءها يف م�شروع غ��از �شتوكمان يدر�سون �سبل جعله م�شروعا‬ ‫جمديا اقت�صاديا و�إن امل�شروع مل ي�ؤجل �إىل �أجل غري م�سمى‪.‬‬ ‫وقالت ال�شركة‪« :‬تود توتال �أن ت�شري �إىل �أن ال�شركاء مل يتخذوا‬ ‫قرارا بت�أجيل م�شروع �شتوكمان»‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪«:‬تو�صل ال�شركاء �إىل �أن تكلفة امل�شروع مبوا�صفاته‬ ‫احلالية مرتفعة للغاية‪ ،‬ونتيجة لذلك جت��ري ف��رق م��ن ال�شركاء‬ ‫درا�سات فنية جلعله م�شروعا جمديا اقت�صاديا‪.‬‬

‫ارتفاع مبيعات العقارات يف دبي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال رئي�س وزراء �سلوفاكيا الدولة‬ ‫ال �ع �� �ض��و يف م �ن �ط �ق��ة ال � �ي� ��ورو �إن ب�ل�اده‬ ‫ت��رى احتماال بن�سبة ‪ 50‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬لتفكك‬ ‫منطقة العملة املوحدة وذلك قبل �سل�سلة‬ ‫اجتماعات مل�س�ؤولني كبار يف ال�شهر املقبل‬ ‫ق��د تكون حا�سمة مل�ستقبل املنطقة التي‬ ‫ت�ضم ‪ 17‬دولة‪.‬‬ ‫وقال روبرت فيكو يف م�ؤمتر �صحايف‬ ‫"�أنا قلق ب���ش��أن تفكك منطقة اليورو‬ ‫ب��ال �ط �ب��ع‪�� ،.‬س�ي�ت��وق��ف ذل ��ك ع �ل��ى كيفية‬ ‫معاجلتنا للموقف يف بع�ض البلدان مثل‬ ‫اليونان و�إ�سبانيا‪ .‬و�سيتوقف �أي�ضا على‬ ‫كيفية جت ��اوب دول منطقة ال �ي��ورو كل‬ ‫على حدة مع الوثائق التي تتعلق بتعزيز‬ ‫ال�ت�ك��ام��ل الأوروب� � � ��ي‪� ...‬أرى �أن احتمال‬ ‫تفكك منطقة اليورو واقعي ون�سبته ‪50‬‬ ‫�إىل ‪."50‬‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ة �أخ ��رى ق��ال الر� ��س فيلد‬

‫امل�ست�شار االقت�صادي للحكومة الأملانية‬ ‫�إن تفكك منطقة اليورو ب�أكملها �سيخ�صم‬ ‫ما ي�صل �إىل ‪ 10‬يف املئة‪ ،‬من الناجت املحلي‬ ‫الأمل� ��اين و�إن جم��رد خ ��روج ال �ي��ون��ان من‬ ‫املنطقة له خماطر كبرية على االقت�صاد‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف فيلد وه��و واح��د من خم�سة‬ ‫اقت�صاديني "حكماء" ي�شكلون مالمح‬ ‫النقا�ش االقت�صادي يف �أمل��ان�ي��ا لكن قلما‬ ‫ي� ��ؤث ��رون ب���ش�ك��ل م�ب��ا��ش��ر ع�ل��ى ال�سيا�سة‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي��ة �إن ال �ت �ق��دي��رات الأخ �ي��رة‬ ‫للحكماء ت�شري �إىل �أن �إجمايل مطالبات‬ ‫�أملانيا من منطقة ال�ي��ورو تبلغ نحو ‪3.5‬‬ ‫تريليون يورو‪.‬‬ ‫و�أب� �ل ��غ ف �ي �ل��د ن ��ادي ��ا ل�ل���ص�ح�ف�ي�ين يف‬ ‫ف��ران �ك �ف��ورت "حني ي�ت�ع�ثر � �س ��داد جزء‬ ‫معترب من املطالبات �ستكون هناك حاالت‬ ‫�إع�سار يف ال�شركات ال�صغرية واملتو�سطة‬ ‫و�سيت�ضرر االقت�صاد"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬هذا الهبوط قد ي�صل �إىل‬ ‫ما بني ‪ 7‬يف املئة و‪ 10‬يف املئة‪ ،‬من الناجت‬ ‫املحلي الإجمايل لأملانيا"‪.‬‬

‫من جهة �أخ��رى‪� ،‬أظهرت بيانات يوم‬ ‫اجلمعة �أن الت�ضخم يف منطقة اليورو‬ ‫ارتفع ب�أكرث من املتوقع يف �أغ�سط�س �آب‬ ‫وهو �أمر قد يثني البنك املركزي الأوروبي‬ ‫عن خف�ض �أ�سعار الفائدة خالل اجتماع‬ ‫للبنك يوم اخلمي�س املقبل‪.‬‬ ‫وق� � ��در م �ك �ت��ب اح � �� � �ص ��اءات االحت � ��اد‬ ‫الأوروب � ��ي �أن �أ��س�ع��ار امل�ستهلكني يف دول‬ ‫منطقة اليورو وعددها ‪ 17‬دول��ة ارتفعت‬ ‫‪ 2.6‬يف امل�ئ��ة على �أ��س��ا���س �سنوي م��ن ‪2.4‬‬ ‫يف املئة يف مت��وز وه��و ما يتجاوز توقعات‬ ‫املحللني بارتفاع قدره ‪ 2.5‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�شهد معدل الت�ضخم تراجعا مطردا‬ ‫من ثالثة يف املئة يف ت�شرين الثاين ‪2011‬‬ ‫لي�ستقر عند ‪ 2.4‬يف املئة يف �آيار وحزيران‬ ‫ومت ��وز م��ع ت �ب��اط ��ؤ ح ��اد ��ش�ه��ده اقت�صاد‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال� �ي ��ورو ن�ت�ي�ج��ة �أزم � ��ة الديون‬ ‫ال�سيادية‪.‬‬ ‫وي��ري��د امل��رك��زي الأوروب � ��ي احلفاظ‬ ‫على الت�ضخم منخف�ضا لكن قرب م�ستوى‬ ‫اثنني يف املئة وتنق�سم �أراء املحللني حول‬

‫ما �إذا كان البنك �سيخف�ض �أ�سعار الفائدة‬ ‫يف �أي� �ل ��ول ل �ل �م �� �س��اع��دة يف ت �ع��زي��ز النمو‬ ‫االقت�صادي‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك‪ ،‬ق��ال ب�ي�ن��وا ك��وي��ري ع�ضو‬ ‫امل �ج �ل ����س ال �ت �ن �ف �ي��ذي ل �ل �ب �ن��ك امل ��رك ��زي‬ ‫الأوروب � ��ي �إن ت��وق�ع��ات ال���س��وق ب� ��أن يظل‬ ‫معدل الت�ضخم حتت ال�سيطرة يف منطقة‬ ‫اليورو تعك�س �أن الأ�سواق ال تزال تثق يف‬ ‫العملة املوحدة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف كويري يف كلمة �ألقاها �أم�س‬ ‫الأول يف ور�شة عمل مبقر البنك املركزي‬ ‫الأوروبي ن�شرت �أم�س اجلمعة‪" :‬مل ت�ؤثر‬ ‫الأزمة املالية يف منطقة اليورو على الثقة‬ ‫يف اليورو كعملة‪ .‬توقعات الت�ضخم ال تزال‬ ‫م�ستقرة للغاية يف �أعقاب االجراءات غري‬ ‫القيا�سية لتوفري ال�سيولة التي اتخذها‬ ‫املركزي الأوروبي"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف ك��وي��ر �أن م��راق�ب��ة خماطر‬ ‫ال�ت���ض�خ��م مي �ك��ن �أن ت �ك��ون �أداة مفيدة‬ ‫للبنوك املركزية لتقييم خماوف ا�ستقرار‬ ‫الأ�سعار‬

‫نهاية حمراء لتداوالت األسهم الخليجية يف نهاية‬ ‫آب ومكاسب بمصر‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أنهت معظم �أ�سواق املال اخلليجية �آخر جل�سة‬ ‫تداوالت ل�شهر �آب‪ ،‬على اللون الأحمر‪ ،‬حيث �شهدت‬ ‫تراجعات متفاوتة‪ ،‬كان �أكربها يف �سوق العا�صمة‬ ‫الإماراتية �أبوظبي‪ ،‬فيما جنت بور�صتا البحرين‬ ‫وق �ط��ر‪ ،‬ك �م��ا �أغ �ل �ق��ت ال �ب��ور� �ص��ة امل �� �ص��ري��ة جل�سة‬ ‫اخلمي�س على ارتفاع كبري ن�سبياً‪.‬‬ ‫ال�سوق الكويتية‪:‬‬ ‫�أغلق امل�ؤ�شر العام لل�سوق الكويتية للأوراق‬ ‫املالية مرتاجعاً مبقدار ‪ 4.08‬نقطة‪ ،‬متثل ن�سبتها‬ ‫‪ 0.07‬يف امل��ائ��ة‪ ،‬لينهي ال� �ت ��داوالت ع�ن��د م�ستوى‬ ‫‪ 5862.56‬نقطة‪ ،‬م�سج ً‬ ‫ال ت ��داوالت بلغت كميتها‬ ‫‪ 292.8‬مليون �سهم‪ ،‬بقيمة جت��اوزت ‪ 22.2‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬موزعة على ‪� 5417‬صفقة نقدية‪.‬‬ ‫البور�صة القطرية‪:‬‬ ‫�أغ �ل��ق امل ��ؤ� �ش��ر ال �ع��ام ل �ب��ور� �ص��ة ق �ط��ر بنهاية‬ ‫ت��داوالت اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬مرتفعاً مبقدار ‪38.19‬‬ ‫ن�ق�ط��ة‪� ،‬أي مب��ا ن�سبته ‪ 0.45‬يف امل�ئ��ة م��ن قيمته‪،‬‬ ‫لي�ستقر يف نهاية جل�سة اخلمي�س عند م�ستوى‬ ‫‪ 8483.64‬نقطة‪ ،‬م�سج ً‬ ‫ال كمية تداوالت تزيد على‬ ‫‪ 50‬م�ل�ي��ون ��س�ه��م‪ ،‬وبقيمة ‪ 1.08‬م�ل�ي��ار ري ��ال‪ ،‬من‬ ‫خالل تنفيذ ‪� 2684‬صفقة‪.‬‬ ‫�سوق م�سقط‪:‬‬ ‫ويف �سلطنة ُع�م��ان‪� ،‬أن�ه��ى امل�ؤ�شر ال�ع��ام ل�سوق‬ ‫م�سقط �آخر جل�سات هذا ال�شهر‪ ،‬مرتاجعاً بن�سبة‬ ‫‪ 0.13‬يف املئة‪ ،‬بعدما خ�سر ‪ 7.24‬نقطة‪ ،‬ليغلق على‬ ‫م�ستوى ‪ 5480.02‬نقطة‪ ،‬بعد تداول ما يزيد على‬ ‫‪ 20.5‬مليون �سهم‪ ،‬بقيمة مالية �إجمالية تتجاوز‬ ‫‪ 4.2‬مليون ريال‪ ،‬موزعة على ‪� 1572‬صفقة‪.‬‬ ‫بور�صة البحرين‪:‬‬ ‫�أنهى امل�ؤ�شر العام لبور�صة البحرين جل�سة‬ ‫اخلمي�س املا�ضي مرتفعاً بن�سبة ‪ 0.80‬يف املئة‪ ،‬بعدما‬ ‫�أ�ضاف �إىل ر�صيده ‪ 8.61‬نقطة‪ ،‬ليغلق عند م�ستوى‬ ‫‪ 1086.32‬نقطة‪ ،‬م�سج ً‬ ‫ال كمية تداوالت تزيد على‬ ‫‪ 3.3‬مليون �سهم‪ ،‬وبقيمة مالية تقارب ‪ 292‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬من خالل ‪� 56‬صفقة‪.‬‬

‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬

‫«توتال»‪ :‬مشروع شتوكمان‬ ‫لم يؤجل ألجل غري مسمى‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫حققت الت�صرفات العقارية يف دائرة الأرا�ضي والأمالك يف �إمارة‬ ‫دبي �أكرث من ‪ 1.3‬مليار درهم الأ�سبوع احلايل‪� ،‬إذ بلغت قيمة املبايعات‬ ‫أرا�ض بقيمة ‪ 386.8‬مليون درهم‪،‬‬ ‫‪ 850.3‬مليون درهم (منها مبايعات � ٍ‬ ‫ومبايعات �شقق وفلل مببلغ ‪ 463.5‬مليون درهم)‪ ،‬فيما �سجلت الرهون‬ ‫أرا�ض بقيمة‬ ‫العقارية قيمة قدرها ‪ 420.3‬مليون درهم (منها رهونات � ٍ‬ ‫‪ 323‬مليون درهم‪ ،‬ورهونات فلل و�شقق بقيمة ‪ 97.3‬مليون درهم)‪.‬‬ ‫و�شهدت الدائرة الأ�سبوع اجلاري‪ ،‬ت�سجيل ‪ 849‬مبايعة‪ ،‬منها ‪470‬‬ ‫مبايعة للأرا�ضي‪ ،‬بينما بلغت مبايعات ال�شقق والفلل ‪ 379‬مبايعة‪،‬‬ ‫منها ‪ 361‬مبايعة لل�شقق‪ ،‬بقيمة ‪ 425.7‬مليون دره��م‪ ،‬و‪ 18‬مبايعة‬ ‫للفلل بقيمة ‪ 37.8‬مليون درهم‪ ،‬كان �أهمها مبايعة بقيمة ‪ 35.1‬مليون‬ ‫درهم يف منطقة جبل علي‪ ،‬ومبايعة �أخرى بقيمة ‪ 28.2‬مليون درهم‬ ‫يف منطقة نخلة جمريا‪ ،‬وفقاً ل�صحيفة «الإمارات اليوم»‪.‬‬ ‫وت �� �ص��درت م�ن�ط�ق��ة «وادي ال���ص�ف��ا ‪ »5‬امل �ن��اط��ق م��ن ح�ي��ث عدد‬ ‫املبايعات‪� ،‬إذ �سجلت ‪ 14‬مبايعة بقيمة ‪ 38.6‬مليون درهم‪ ،‬تلتها منطقة‬ ‫«الثنية ‪ »5‬بت�سجيلها ‪ 13‬مبايعة بقيمة ‪ 52.1‬مليون درهم‪.‬‬ ‫و�شهد الأ�سبوع ت�سجيل ‪ 130‬رهناً‪ ،‬منها ‪ 47‬رهناً للأرا�ضي بقيمة‬ ‫‪ 323‬مليون درهم‪ ،‬و‪ 83‬رهناً لل�شقق والفلل بقيمة ‪ 97.3‬مليون درهم‪.‬‬ ‫وكان �أهم الرهون يف منطقة الرب�شاء الأوىل بـ‪ 92‬مليون درهم‪،‬‬ ‫و�أخرى يف منطقة القوز الثالثة بـ‪ 40‬مليون درهم‪.‬‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫�سوق دبي‪:‬‬ ‫�سجل امل�ؤ�شر ال�ع��ام ل�سوق دب��ي امل��ايل تراجعاً‬ ‫بن�سبة ‪ 0.50‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬بنهاية ت ��داوالت اخلمي�س‪،‬‬ ‫خا�سراً ‪ 7.84‬نقطة‪ ،‬ليغلق على م�ستوى ‪1547.82‬‬ ‫ن�ق�ط��ة‪ ،‬ب�ع��د ت� ��داوالت بلغت كميتها ‪ 55.5‬مليون‬ ‫�سهم‪ ،‬بقيمة ت�ق��ارب ‪ 65‬مليون دره ��م‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫تنفيذ ‪� 1094‬صفقة نقدية‪.‬‬ ‫�سوق �أبوظبي‪:‬‬ ‫�أنهى م�ؤ�شر �سوق �أبوظبي �آخر جل�ساته ل�شهر‬ ‫�آب ‪ ،‬مرتاجعاً بن�سبة ‪ 0.51‬يف املئة‪ ،‬بعدما خ�سر من‬ ‫ر�صيده ‪ 13.19‬نقطة‪ ،‬ليغلق على م�ستوى ‪2561.61‬‬

‫نقطة‪ ،‬بعدما �سجل كمية ت ��داوالت ت�ت�ج��اوز ‪170‬‬ ‫مليون �سهم‪ ،‬بقيمة مالية ت�صل �إىل ‪ 167.6‬مليون‬ ‫درهم‪ ،‬موزعة على ‪� 677‬صفقة‪.‬‬ ‫البور�صة امل�صرية‪:‬‬ ‫وبعيداً عن الأ�سواق اخلليجية‪� ،‬سجلت البور�صة‬ ‫امل�صرية ارتفاعاً جماعياً يف كافة م�ؤ�شراتها‪ ،‬يف ختام‬ ‫�آخر جل�سات التداول لل�شهر‪ ،‬حيث �أغلق م�ؤ�شرها‬ ‫الرئي�سي "�إي ج��ي �إك����س ‪ ،"30‬ال��ذي يقي�س �أداء‬ ‫�أن�شط ‪� 30‬شركة‪ ،‬على ارتفاع بن�سبة ‪ 0.50‬يف املئة‪،‬‬ ‫لينهي ال �ت��داوالت عند م�ستوى ‪ 5334.85‬نقطة‪،‬‬ ‫فيما �سجل م�ؤ�شر الأ��س�ه��م ال�صغرية واملتو�سطة‬

‫"�إي جي �إك�س ‪ ،"70‬ارتفاعاً بن�سبة ‪ 1.66‬يف املئة‪،‬‬ ‫لي�ستقر على ‪ 494.76‬نقطة‪.‬‬ ‫وط��ال االرت�ف��اع م�ؤ�شر "�إي ج��ي �إك����س ‪،"100‬‬ ‫الأو�سع نطاقاً‪ ،‬حيث ك�سب ما ن�سبته ‪ 1.15‬يف املئة‪،‬‬ ‫لينهي اجلل�سة عند م�ستوى ‪ 831.33‬نقطة‪ ،‬فيما‬ ‫ارت�ف��ع م�ؤ�شر "�إي ج��ي �إك����س ‪ "20‬بن�سبة ‪ 0.92‬يف‬ ‫املائة‪ ،‬لي�صل �إىل ‪ 6237.42‬نقطة‪.‬‬ ‫وبلغت كمية التداوالت التي �سجلتها البور�صة‬ ‫امل�صرية يف جل�سة اخلمي�س‪ 164.7 ،‬مليون �سهم‪،‬‬ ‫بقيمة مالية �إجمالية تتجاوز ‪ 600‬مليون جنيه‪ ،‬من‬ ‫خالل تنفيذ ما يزيد على ‪� 32‬ألف �صفقة مالية‪.‬‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ارت �ف �ع��ت �أ�� �س� �ع ��ار النفط‬ ‫�إىل ‪ 113‬دوالرا للربميل‬ ‫�أم � ��� ��س اجل �م �ع��ة يف طريقها‬ ‫لتحقيق ثاين مكا�سب �شهرية‬ ‫على ال �ت��وايل ب��دع��م م��ن �آمال‬ ‫امل�ستثمرين يف اتخاذ مزيد من‬ ‫اجراءات التي�سري النقدي التي‬ ‫ق��د حت�ف��ز ال�ن�م��و االقت�صادي‬ ‫وت� �ع ��زز ال �ط �ل��ب ع �ل��ى النفط‬ ‫ف �� �ض�لا ع ��ن امل � �خ� ��اوف حيال‬ ‫االمدادات‪.‬‬ ‫ورمب ��ا يلمح ب��ن برنانكي‬ ‫رئ �ي ����س جم �ل ����س االحتياطي‬ ‫االحت � � ��ادي (ال �ب �ن��ك امل ��رك ��زي‬ ‫الأم ��ري� �ك ��ي) �إىل �أن املجل�س‬ ‫يفكر بجدية يف ات�خ��اذ جولة‬ ‫ج��دي��دة م��ن التي�سري النقدي‬ ‫خ� �ل��ال ك �ل �م��ة ي �ل �ق �ي �ه��ا �أم� � ��ام‬ ‫اجتماع لر�ؤ�ساء بنوك مركزية‬ ‫رئي�سية يف ج��اك���س��ون ه��ول يف‬ ‫وقت الحق‪.‬‬ ‫وارتفع خام برنت ‪� 52‬سنتا‬ ‫�إىل ‪ 113.17‬دوالر للربميل‪،‬‬ ‫بعد �أن نزل �إىل �أدن��ى م�ستوى‬ ‫يف اجلل�سة عند ‪ 112.36‬دوالر‬ ‫للربميل يف وقت �سابق‪.‬‬ ‫و��ص�ع��د اخل ��ام الأمريكي‬ ‫اخلفيف ‪� 38‬سنتا �إىل ‪ 95‬دوالرا‬ ‫للربميل‪.‬‬

‫"سامسونغ" تدفع مليار دوالر‬ ‫لـ"آبل" بعمالت فئة ‪ 5‬سنت‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫يف خ�ط��وة انتقامية على م��ا ي�ب��دو‪ ،‬دف�ع��ت �شركة «�سام�سونغ»‬ ‫الغرامة املفرو�ضة عليها ل�صالح �شركة «�آبل» والبالغة قيمتها مليار‬ ‫دوالر �أمريكي‪ ،‬على هيئة عمالت �صغرية من فئة اخلم�سة �سنتات‪.‬‬ ‫وو�صلت �أول م��ن �أم����س �أك�ثر م��ن ‪� 30‬شاحنة مليئة بالعمالت‬ ‫من فئة ‪� 5‬سنتات �إىل مقر �شركة �آبل بوالية كاليفورنيا الأمريكية‪،‬‬ ‫حمملة مبليار دوالر هي قيمة الغرامة املوقعة على �شركة «�سام�سونغ»‬ ‫النتهاكها براءات اخرتاع ملنتجاتها �آي باد و�آي فون‪.‬‬ ‫وت�ل�ق��ت ��ش��رك��ة «�آب ��ل» ات���ص��اال م��ن ال��رئ�ي����س التنفيذي ل�شركة‬ ‫�سام�سونغ �أو�ضح فيه �أن ال�شاحنات الثالثني التي ا�ستقرت �أمام مقر‬ ‫�شركة «�آبل» هي قيمة الغرامة امل�ستحقة على «�سام�سونغ»‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر �أن وثيقة الغرامة ال حتدد طريقة دفع حمددة‪،‬‬ ‫لذلك يحق لـ«�سام�سونغ» دفع املليار دوالر بالطريقة التي تراها‪.‬‬ ‫وكانت �شركة «�آبل» قد ك�سبت الدعوى التي رفعتها �ضد �شركة‬ ‫«�سام�سونغ»‪ ،‬و�صدر حكم بتغرمي الأخرية مبلغ مليار دوالر النتهاكها‬ ‫براءات اخرتاع ملنتجات «�آبل»‪.‬‬ ‫وت�ستعد «�سام�سونغ» للطعن على ق��رار املحكمة‪ ،‬لكنها ت�سعى‬ ‫لطم�أنة امل�ساهمني واملوظفني وامل�ستهلكني على موقفها املايل بعد‬ ‫الغرامة‪ ،‬وت�أثريها على الأ�سهم‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ� ��رى‪ ،‬رف���ض��ت حمكمة يف ط��وك�ي��و اجل�م�ع��ة دعوى‬ ‫رفعتها �شركة �آبل على الكورية اجلنوبية �سام�سونغ بتهمة انتهاك‬ ‫براءات اخرتاع‪ ،‬يف ال�شق الياباين من احلرب الق�ضائية العاملية التي‬ ‫تدور بني املجموعتني العمالقتني للمعلوماتية‪.‬‬ ‫وق��ال القا�ضي تاموت�سو �شوجي ان "منتجات امل��دع��ى عليها‬ ‫ال ت���س�ت�خ��دم ك�م��ا ي �ب��دو ت�ق�ن�ي��ات م�ن�ت�ج��ات اجل �ه��ة امل��دع �ي��ة نف�سها‬ ‫لذلك نرف�ض حجج املدعني ونحكم ب�أن يدفعوا نفقات االجراءات‬ ‫الق�ضائية"‪.‬‬ ‫ور�أت املحكمة التي تت�ألف من ثالثة ق�ضاة ان التقنيات امل�ستخدمة‬ ‫يف الهواتف الذكية غاالك�سي واالجهزة اللوحية للمجموعة الكورية‬ ‫اجلنوبية ال تنتهك براءات جهازي الآي‪-‬فون والآي‪-‬باد‪.‬‬ ‫وكانت �آب��ل تطالب �سام�سونغ مبئة مليون ين (مليون يورو)‬ ‫لن�سخها بدون موافقة املجموعة االمريكية تكنولوجيا نقل ملفات‬ ‫املو�سيقى والفيديو‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫الجيش اإلسرائيلي يقمع مسريات الضفة السلمية و«سديروت» تقصف بصاروخني‬

‫فل�سطينيون من قرية النبي �صالح يرجمون جيبا ع�سكريا �إ�سرائيليا‬

‫فل�سطني املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ����ص���ي���ب ع�������ش���رات ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي�ين واملت�ضامنني‬ ‫الأج���ان���ب ام�����س اجل��م��ع��ة ب��االخ��ت��ن��اق؛ �إث����ر ق��م��ع قوات‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي م�سريات ال�ضفة الأ�سبوعية �ضد‬ ‫اال�ستيطان وجدار الف�صل العن�صري‪ .‬فيما ت�ضرر منزل‬ ‫و�أ�صيب م�ستوطن �إ�سرائيلي؛ �إث��ر �سقوط �صاروخني‬ ‫على م�ستوطنة �سديروت‪ ،‬املحاذية ل�شمال قطاع غزة‪.‬‬ ‫وقمعت قوات االحتالل م�سرية بلعني الأ�سبوعية‬ ‫املناه�ضة لال�ستيطان واجل��دار العن�صري التي جاءت‬ ‫هذا الأ�سبوع ت�ضامنا مع عائلة املت�ضامنة الأمريكية‬ ‫را�شيل كوري‪.‬‬ ‫و�أفادت م�صادر حملية ب�أن جنود االحتالل �أطلقوا‬ ‫الر�صا�ص املعدين املغلف باملطاط والغاز امل�سيل للدموع‬ ‫والقنابل ال�صوتية باجتاه املتظاهرين عند و�صولهم‬ ‫�إىل الأرا�ضي املحررة‪ ،‬املعروفة بـ"حممية �أبو ليمون"‬

‫التي �أقيم عليها اجل��دار العن�صري‪� ،‬إىل جانب ر�شهم‬ ‫باملياه العادمة املمزوجة باملواد الكيماوية؛ ما �أدى �إىل‬ ‫�إ�صابة الع�شرات باالختناق‪.‬‬ ‫و����ش���ارك يف امل�����س�يرة ع�����ض��و ال�ب�رمل���ان الربيطاين‬ ‫احل����ايل ج���ون الزم�����ان‪ ،‬وع�����ض��و ال�ب�رمل���ان رئ��ي�����س حزب‬ ‫العمال الربيطاين ال�سابق مارتن لنتون‪ ،‬و�أهايل بلعني‬ ‫ون�شطاء �سالم �إ�سرائيليون ومت�ضامنون �أجانب‪.‬‬ ‫كما قمعت ق��وات االحتالل الإ�سرائيلي امل�شاركني‬ ‫يف م�����س�يرة ك��ف��ر ق����دوم ال�����س��ل��م��ي��ة امل��ن��اه�����ض��ة للجدار‬ ‫واال�ستيطان واعتقلت �شابا‪.‬‬ ‫و�أفادت م�صادر حملية يف البلدة ب�أن قوات االحتالل‬ ‫اعتقلت ال�����ش��اب ف��را���س م��اه��ر جمعة (‪ 16‬ع��ام��ا)‪ ،‬بعد‬ ‫اقتحام القرية ومالحقة امل�شاركني يف امل�سرية‪.‬‬ ‫ف��ي��م��ا ق��م��ع��ت ق�����وات االح���ت�ل�ال م�����س�يرة املع�صرة‬ ‫الأ���س��ب��وع��ي��ة امل���ن���ددة ب���اجل���دار ال��ع��ن�����ص��ري والتو�سع‬ ‫اال�ستيطاين‪.‬‬

‫و�أف����اد ال��ن��اط��ق الإع�لام��ي با�سم اللجنة الوطنية‬ ‫مل��ق��اوم��ة اجل����دار واال���س��ت��ي��ط��ان يف حم��اف��ظ��ة ب��ي��ت حلم‬ ‫حممد بريجية‪ ،‬ب����أن ج��ن��ود االح��ت�لال منعوا امل�سرية‬ ‫التي جاءت �إحياء لذكرى ا�ست�شهاد ناجي العلي‪ -‬من‬‫الو�صول �إىل مكان �إقامة اجل��دار على �أرا�ضي القرية‪،‬‬ ‫واعتدوا على امل�شاركني‪.‬‬ ‫وه��اج��م��ت ق���وات االح��ت�لال م�����س�يرة ال��ن��ب��ي �صالح‬ ‫اال�سبوعية التي انطلقت بعنوان "كلنا مع النبي �صالح"‬ ‫التي تتعر�ض لهجمة ع�سكرية وا�ستيطانية وح�شية‪،‬‬ ‫م�ستهدفة امل�����س�يرة وامل�����ش��ارك�ين فيها م��ن مت�ضامنني‬ ‫اجانب ون�شطاء فل�سطينيني‪.‬‬ ‫و�أطلقت ق��وات االحتالل ب�شكل ع�شوائي وهمجي‬ ‫نريانها وقنابل غازها امل�سيل للدموع‪ ،‬ومياهها العادمة‬ ‫على املتظاهرين العزل ومنازل املواطنني؛ ما �أدى �إىل‬ ‫�إ�صابة ال�شاب عمر التميمي بر�صا�صة معدنية يف ر�أ�سه‬ ‫�إ�صابة متو�سطة‪ ،‬و�شابة �أخ����رى بقنبلة غاز مبا�شرة يف‬

‫منزل يف م�ستوطنة �سديروت ت�أثر بق�صف �صاروخي‬

‫قدمها‪ ،‬والع�شرات بحاالت اختناق‪.‬‬ ‫اىل ذلك‪ ،‬ت�ضرر منزل و�أ�صيب م�ستوطن �إ�سرائيلي‬ ‫�إث����ر ���س��ق��وط ���ص��اروخ�ين ع��ل��ى م�����س��ت��وط��ن��ة �سديروت‪،‬‬ ‫املحاذية ل�شمال قطاع غزة‪.‬‬ ‫وذك���رت الإذاع���ة الإ�سرائيلية العامة التي �أوردت‬ ‫النب�أ �أن �أحد ال�صاروخني �أ�صاب منزال يف امل�ستوطنة؛‬ ‫مم��ا �أدى �إىل �إ���ص��اب��ة �شخ�ص واح���د بحالة م��ن الهلع‬ ‫واحلاق �أ�ضرار باملبنى‪ ،‬فيما مل ي�سفر �سقوط ال�صاروخ‬ ‫الثاين عن وقوع �إ�صابات �أو �أ�ضرار‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �صحيفة "يديعوت �أحرونوت" العربية‬ ‫ً‬ ‫�صاروخا‬ ‫ذك��رت يف وق��ت مت�أخر من ليلة اخلمي�س‪� ،‬أن‬ ‫فل�سطين ًيا �سقط على مدينة ع�سقالن املحتلة‪ ،‬ومل‬ ‫يت�سبب يف وقوع �أ�ضرار �أو �إ�صابات‪.‬‬ ‫ويف ال�ضفة ‪-‬اي�ضا‪ -‬فر�ضت قوات االحتالل طوقاً‬ ‫�أمنياً م�شدداً‪ ،‬و�أغلقت مداخل قرية النبي �صالح �شمال‬ ‫رام اهلل بال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬يف الوقت الذي ت�ستعد‬

‫حماس‪ :‬املقاومة خيارنا الوحيد لتحرير القدس‬ ‫غزة ‪� -‬صفا‬ ‫ت��ع��ه��د ق��ي��ادي��ان ب�����ارزان يف ح��رك��ة امل��ق��اوم��ة الإ�سالمية‬ ‫(حما�س) ب�أن ت�ستمر احلركة يف كفاحها امل�سلح �ضد االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي حتى حترير القد�س وامل�سجد الأق�صى‪ ،‬حمذرين‬ ‫من خمططات تهويدية تتزايد تهدف �إىل �إنهاء وجود امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل مهرجان حا�شد نظمته احلركة يف ملعب‬ ‫فل�سطني مبدينة غزة حتت عنوان "القد�س يف العيون‪ ..‬نفنى‬ ‫وال تهون"‪ ،‬بح�ضور ر�سمي و�شعبي‪ ،‬ومب�شاركة م��ن رئي�س‬ ‫وزراء احلكومة الفل�سطينية �إ�سماعيل هنية ووزراء يف حكومته‬ ‫وم�س�ؤولني بف�صائل �أخرى‪.‬‬ ‫وكان الفتاً ح�ضور علم الثورة ال�سورية �إىل جانب �أعالم‬ ‫رفعها �أطفال خالل ا�ستعرا�ضات قاموا بها؛ للت�أكيد عروبة‬ ‫القد�س و�ضرورة امل�شاركة العربية يف الدفاع عنها‪ ،‬فيما رفعت‬ ‫�شعارات تدعو �إىل ن�صرة املقد�سيني يف دفاعهم عن القد�س‪.‬‬ ‫و�أكد القيادي البارز بحما�س خليل احلية �أن "�إ�سرائيل"‬ ‫وجدت لتزول ال لتبقى‪ ،‬و�أن حركته تخطط ليل نهار لإنهاء‬ ‫وجودها على الأر�ض الفل�سطينية؛ وذلك رداً على ت�صريحات‬ ‫ن�سبت �إىل الرئي�س حممود عبا�س قال فيها �إن "�إ�سرائيل"‬ ‫وجدت لتبقى‪.‬‬ ‫وحذر احلية الإ�سرائيليني من �أنهم �سيدفنون يف الأر�ض‬ ‫الفل�سطينية املحتلة �إن قرروا البقاء فيها‪ ،‬ودعا الإ�سرائيليني‬ ‫�إىل عدم �سماع ملن يدغدغ عواطفهم‪ ،‬ومينحهم �أحقية البقاء‬ ‫يف الأر�ض الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�شدد احلية على �أن القد�س فل�سطينية‪ ،‬ولي�ست �أر�ضاً‬ ‫ميكن التنازل عنها �أو بيعها‪ ،‬و�أن املقاومة هي اخليار الوحيد‬ ‫الكفيل ب�إرجاعها �إىل �أ�صحابها احلقيقيني وهم الفل�سطينيون‪،‬‬ ‫م�ؤكداً �أن خيار املفاو�ضات مع االحتالل �سقط‪ ،‬وعلى �أ�صحابه‬ ‫�إعالن ذلك‪.‬‬ ‫وطالب ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلما�س الأمتني العربية‬ ‫والإ�سالمية بالتوحد؛ للدفاع عن فل�سطني والقد�س �شعباً‬ ‫و�أر����ض���اً‪ ،‬داع��ي��اً يف ذات ال��وق��ت دول "الربيع العربي" التي‬ ‫تخل�صت من "الطواغيت" �إىل حما�صرة "�إ�سرائيل"‪ ،‬ومنع‬ ‫التطبيع معها‪.‬‬

‫فيه القرية مل�سريتها اال�سبوعية‪.‬‬ ‫وذك��ر املكتب االع�لام��ي حلركة املقاومة ال�شعبية‬ ‫الفل�سطينية "انتفا�ضة" �أن ق��وات االح��ت�لال �أقامت‬ ‫ث�لاث��ة ح��واج��ز ط��ي��ارة ع��ل��ى م��داخ��ل ال��ق��ري��ة الثالثة‪،‬‬ ‫ون�����ش��رت ال��ع�����ش��رات م��ن ج��ن��وده��ا يف حميطها‪ ،‬ومنعت‬ ‫املواطنني من دخولها‪.‬‬ ‫ك��م��ا م��ن��ع��ت ال�����ص��ح��ف��ي�ين وامل��ت�����ض��ام��ن�ين الأجانب‬ ‫والن�شطاء الفل�سطينيني م��ن ال��و���ص��ول اليها‪ ،‬لتعلن‬ ‫بذلك ب�أنها تفر�ض طوقاً امنياً‪ ،‬يف حني احتجزت عدداً‬ ‫م��ن امل��واط��ن�ين وم���ا زال���ت حتتجز ح��ت��ى ه���ذه اللحظة‬ ‫مواطنني من قرية النبي �صالح‪.‬‬ ‫و�أب���دت حركة املقاومة تخوفها من نوايا جديدة‬ ‫لقوات االحتالل للقيام بجرمية جديدة يف هذه القرية‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬تذكرنا ب�أيام اغتيال ال�شهيد املقاوم م�صطفى‬ ‫التميمي‪ ،‬حني فر�ضت ق��وات االحتالل �آن��ذاك اغالقاً‬ ‫على القرية‪ ،‬ونفذت �إجراءات م�شابهة"‪.‬‬

‫االحتالل يسعى ملنع اقرتاب مواطنيه‬ ‫من الحدود مع مصر‬

‫التي �ستعترب من الآن ف�صاعداً منطقة خا�صة ممنوع على‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫املدنيني دخولها‪ ،‬م�شرية �إىل �أن املنطقة تبد�أ من منطقة‬ ‫قالت �إذاعة اجلي�ش الإ�سرائيلي �إن قراراً �أمنياً خا�صاً كرم �أبو �سامل حتى مفرتق ال�شارع الرئي�سي ‪ 10‬مع ال�شارع‬ ‫�سي�صدر قريباً‪ ،‬يق�ضي مبنع الإ�سرائيليني من االقرتاب على الرئي�سي ‪ 12‬بالقرب من �إيالت الذي يعد من �أجمل ال�شوارع‬ ‫يف ال��ب�لاد‪.‬وت�����ش�ير الإذاع����ة �إىل �أن ه��ذه اخل��ط��وات بحاجة‬ ‫بعد �أكرث من ‪300‬م من احلدود امل�صرية مع "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وذك���رت الإذاع���ة �أن ه��ذا ال��ق��رار على �ضوء التطورات �إىل ق��رار خا�ص من امل�ستوى الق�ضائي املتمثل بامل�ست�شار‬ ‫احلا�صلة يف �سيناء يف �أعقاب الهجوم الذي راح �ضحيته ‪ 16‬الق�ضائي للحكومة "يهودا فني�شتاين"‪.‬‬ ‫وبح�سب الإذاعة‪ ،‬ف�إن القرار يف مراحله الأخرية داخل‬ ‫جندياً م�صرياً‪.‬‬ ‫ووف��ق��اً مل��ا ن�شرته الإذاع����ة على موقعها االلكرتوين‪ ،‬رئا�سة هيئة الأرك���ان يف اجلي�ش الإ�سرائيلي ال��ذي ينتظر‬ ‫ف���إن هناك نية يف حتديد م�سافة حتى ‪300‬م �شرق احلدود التوقيع عليه‪.‬‬

‫ويعتقل قيادياً يف حماس قرب الخليل‬ ‫رام اهلل‪� -‬صفا‬

‫وب�ي ّ‬ ‫ن احلية �أهمية وج��ود موقف عربي؛ من �أج��ل �إنهاء ما ال يريده الفل�سطينيون والعرب وامل�سلمون‪ ،‬داعياً �إىل هبة‬ ‫ح�صار غ��زة ال���ذي ق��ال �إن���ه رغ��م منع الكهرباء وال����دواء عن عربية حقيقية للدفاع عن القد�س ودعم �أهلها املحا�صرين‪.‬‬ ‫ون��ب��ه ع��ل��ى خم��ط��ط��ات �إ���س��رائ��ي��ل��ي��ة ل��ت��ق�����س��ي��م الأق�صى‬ ‫القطاع‪ ،‬ف�إن ال�شعب الفل�سطيني يف غزة مل ين�س القد�س‪ ،‬ومل‬ ‫واال�ستيالء عليه؛ عرب �إحاطته بع�شرات الب�ؤر اال�ستيطانية‬ ‫يخذلها‪ ،‬و�سيبقى ين�صرها حتى تتحرر‪.‬‬ ‫لت�سهيل تهويده‪ ،‬وقال �إن على الفل�سطينيني واجب الدفاع‪،‬‬ ‫ت�سارع التهويد‬ ‫من جانبه‪ ،‬حتدث رئي�س دائرة القد�س يف حركة حما�س و�أن على العرب واجب الن�صرة والدعم للقد�س‪.‬‬ ‫وطالب القيادي بحما�س الف�صائل الفل�سطينية امل�سلحة‬ ‫�أحمد �أب��و حلبية عن املخططات الإ�سرائيلية التهويدية يف‬ ‫املدينة املقد�سة‪ ،‬وعن االنتهاكات التي متار�س يومياً يف القد�س بن�صرة امل�سجد الأق�صى يف معركته مع "اجلالد الإ�سرائيلي"‪،‬‬ ‫و�أك����د �أن غ��ي��اب ال����دور ال��ع��رب��ي يف ال��ق��د���س ي��خ��دم االحتالل‬ ‫وامل�سجد الأق�صى التي قال �إنها يف ت�سارع م�ستمر‪.‬‬ ‫وك�����ش��ف �أب����و حلبية يف كلمته ع��ن حم��اول��ة �إ�سرائيلية الإ�سرائيلي فقط‪ ،‬و�أن املطلوب هبة عربية من كل اجلوانب‬ ‫ف��ا���ش��ل��ة ق��ب��ل ���ش��ه��ري��ن حل���رق امل�����س��ج��د الأق�������ص���ى؛ ع�ب�ر حرق للدفاع عن القد�س‪.‬‬ ‫وت���رك���ز "�إ�سرائيل" م��ن��ذ اح��ت�لال��ه��ا م��دي��ن��ة القد�س‬ ‫�سجادة من �سجادات م�سجد قبة ال�صخرة من قبل متطرفني‬ ‫�صهاينة‪ ،‬وحماوالت �أخرى ب�شتى الو�سائل ومب�ساعدة ر�سمية على تهويد امل�سجد الأق�صى يف املدينة‪ ،‬وعلى ط��رد �سكانها‬ ‫الفل�سطينيني بو�سائل خمتلفة؛ منها‪ :‬ال�ضرائب الباهظة‪،‬‬ ‫�إ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وب�ي ّ‬ ‫ن �أب��و حلبية �أن احلفريات �أ�سفل الأق�صى م�ستمرة‪ ،‬وق���وان�ي�ن ع��ن�����ص��ري��ة ل��ن��زع م��ل��ك��ي��ات م���ن���ازل وحم����ال جتارية‬ ‫وميكن يف �أي وقت �أن ينهار امل�سجد و�ساحاته‪ ،‬وميكن �أن يحدث وحتويلها �إىل ملكية م�ستوطنني‪.‬‬

‫اعتقلت ق���وات االح��ت�لال الإ���س��رائ��ي��ل��ي يف �ساعة‬ ‫مت�أخرة من م�ساء يوم اخلمي�س قياد ًيا يف حركة حما�س‪،‬‬ ‫ريا ق�ضى �سنوات عديدة يف ال�سجون الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫و�أ�س ً‬ ‫وقالت م�صادر حملية �إن قوة من جي�ش االحتالل‬ ‫اعتقلت ال�شيخ ح�سن الأج���رب (‪ 47‬ع��امً��ا) على �أحد‬ ‫احل���واج���ز ال��ع�����س��ك��ري��ة م�����س��اء اخل��م��ي�����س ق���رب مدينة‬

‫اخلليل‪ ،‬وهو من قرية قبيا غرب رام اهلل‪.‬‬ ‫وقالت عائلة الأجرب �إنه "يعاين ظروفاً �صحية‬ ‫�صعبة و�آالماً مزمنة يف العمود الفقري؛ جراء تعر�ضه‬ ‫للتعذيب �إثر اعتقاله عدة مرات ق�ضى خاللها �شهو ًرا‬ ‫ط��وي��ل��ة يف ال�����س��ج��ون ال��ت��اب��ع��ة لل�سلطة الفل�سطينية‬ ‫بال�ضفة الغربية"‪.‬‬ ‫و�أم�ضى الأج���رب ‪ 13‬ع��امً��ا يف �سجون االحتالل‪،‬‬ ‫�أغلبها يف االعتقال الإداري‪ ،‬ونا�شدت عائلته امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلقوقية التدخل لزيارته‪ ،‬والعمل على الإفراج عنه‪.‬‬

‫اكتشاف تماثيل عمرها ‪ 9500‬عام يف القدس‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫فوجئ باحثون من �سلطة الآث��ار الإ�سرائيلية يف �أثناء‬ ‫حفريات قرب مدينة القد�س بتمثالني عمرهما ‪ 9500‬عام‪،‬‬ ‫�أي يعودان �إىل الألفية الثامنة قبل امليالد‪ .‬وهذا االكت�شاف‬ ‫من وجهة نظر الباحثني‪ -‬داللة على �أن الإن�سان توطن يف‬‫حميط مدينة القد�س كثريا قبل التاريخ املفرت�ض لذلك‪،‬‬ ‫بح�سب تقرير لقناة "العربية" اجلمعة‪.‬‬ ‫التمثال الأول �صُ نع من احلجر اجلريي على �شكل كب�ش‬ ‫ب��ق��رون ملتوية‪ ،‬تظهر فيه تفا�صيل احل��ي��وان ب�شكل دقيق‬

‫ويتنا�سب ج�سمه بدقة متناهية ‪-‬وفق الباحثني‪� .-‬أما التمثال‬ ‫الثاين فلم يعرث �إال على جزيء منه فقط‪ ،‬ويبدو �أنه ي�صور‬ ‫حيوانا كبريا مع ق��رون ت�شبه الأب��ق��ار �أو اجلامو�س ال�بري‪.‬‬ ‫وق��ال ع��امل �آث��ار ما قبل التاريخ حمودة خاليلة �إن الك�شف‬ ‫يعود �إىل الع�صر الذي ي�سمى "الع�صر احلجري احلديث"‪،‬‬ ‫�أو "ع�صر ما قبل الفخار"‪ ،‬وهو �أحد �أروع الف�صول يف تاريخ‬ ‫الب�شرية‪ ،‬حيث ب��د�أ الإن�����س��ان يف ه��ذه ال��ف�ترة باالنتقال من‬ ‫البداوة �إىل احلياة امل�ستقرة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬كل احل�ضارات املعروفة مرت من هذه املنطقة‬ ‫ال�صغرية وتركت �آثارها‪ ،‬ونحن نحاول تف�سري تلك الآثار‪.‬‬

‫االحتالل اإلسرائيلي يدمر النخيل الفلسطيني‬ ‫نابل�س‪( -‬اجلزيرة نت)‬ ‫تفاج�أ املواطن الفل�سطيني �أبو �إبراهيم القوا�سمة كغريه من املزارعني‬ ‫من مدينة �أريحا بـال�ضفة الغربية من �إخطار االحتالل الإ�سرائيلي لهم‬ ‫ب���إخ�لاء �أرا�ضيهم امل��زروع��ة بالنخيل‪ ،‬ومنعهم من ا�ستخدامها جمددا‬ ‫و�إعادتها �إىل الو�ضع ال�سابق الذي كانت عليه‪.‬‬ ‫وطالبت �سلطات االحتالل مزارعني و�أ�صحاب �شركات ا�ستثمارية‬ ‫بقطاع النخيل يف منطقتي الزور وحجلة �شرق �أريحا ب�إخالء نحو �أربعة‬ ‫�آالف دومن (الدومن = ‪ 1000‬مرت مربع)؛ وهو ما يعني تدمري هذه املزارع‬ ‫والت�سبب يف خ�سائر تفوق على خم�سني مليون دوالر �أمريكي‪.‬‬ ‫وق���ال القوا�سمة �إن ه��ذه الأرا����ض���ي وقفية وم�����س��ت���أج��رة م��ن وزارة‬ ‫الأوق��اف وبع�ضها م��زروع قبل ‪ 18‬عاما‪ ،‬ورغ��م �أنها مبناطق "�سي" ف�إن‬ ‫االح��ت�لال مل يعرت�ض عليها يف ال�سابق "ومل يُبلغنا �سابقا مبثل هذه‬ ‫القرارات"‪.‬‬ ‫و�أك��د قوا�سمة ‪-‬ال��ذي ق��در خ�سائره بنحول مليوين دوالر ون�صف‬ ‫املليون‪� -‬أن��ه وامل��زارع�ين كافة ميلكون �أوراق���ا ثبوتية ب�أحقيتهم يف هذه‬ ‫الأرا�ضي‪ ،‬و�أن بع�ضهم لديه ملكية خا�صة ولي�س م�ست�أجرا‪.‬‬ ‫وتتذرع �سلطات االحتالل ب�أن هذه الأرا�ضي هي �أرا�ضي دولة وتعود‬ ‫ملكيتها �إىل الإ�سرائيليني‪ ،‬وهو ما نفاه حمافظ �أريحا ماجد الفتياين‪،‬‬ ‫و�أكد �أن لالحتالل �أهدافا �سيا�سية واقت�صادية من وراء هذه اخلطوة‪.‬‬ ‫وقال �إن البعد ال�سيا�سي يتمثل ب�سعي "�إ�سرائيل" املتوا�صل لتهجري‬ ‫الفل�سطينيني من الأغ��وار‪ ،‬وزي��ادة �أطماعها فيها‪ ،‬و�إلغاء فكرة تخليها‬ ‫عنها مبفاو�ضات �أو غريها‪.‬‬ ‫حرمان من احلقوق‬ ‫كما ي�سعى االحتالل لكبح جماح املزارعني وامل�ستثمرين بتلك املناطق‬ ‫ومبثل هذه الزراعات التي فاقت بجودتها على املنتج الإ�سرائيلي نف�سه‪،‬‬ ‫رغم الت�سهيالت كافة التي ُتقدم للمزارع الإ�سرائيلي و�أهمها املياه‪.‬‬

‫ن�سبة �إنتاج التمور فقط‪ ،‬وي�صل ثمن الواحدة �إىل �ألف دوالر �أمريكي‪،‬‬ ‫و ُتنتج �أج��ود �أن��واع التمور املعروفة با�سم "متور املجهول" وت�صدر �إىل‬ ‫اخلارج‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬ي�ؤكد �أحمد الفار�س مدير زراع��ة �أريحا �أن االحتالل‬ ‫يهدف �إىل ن�سف اال�ستثمار الفل�سطيني بهذا القطاع بعد �سنوات م�ضنية‬ ‫من العمل‪ ،‬حيث �سيت�سبب هذا الإجراء يف خ�سارة تقدر ب�أكرث من خم�سني‬ ‫مليون دوالر للمزارعني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن كل مئة دومن ُتدر نحو ثالثمائة �ألف دوالر على املزارع‬ ‫�سنويا‪ ،‬و�أن ا�ستهدافها ي�ؤكد ا�ستمرار احلملة الإ�سرائيلية يف تهجري‬ ‫�أه��ايل الأغ��وار‪ ،‬و�ضرب االقت�صاد والأم��ن الفل�سطيني فيها‪ .‬و�أ�شار �إىل‬ ‫�أنهم �شرعوا يف حتركات عدة على امل�ستويات ال�سيا�سية والقانونية ملتابعة‬ ‫الأمر‪ ،‬و�أنه مت التحدث مع الأوروبيني يف ذلك‪.‬‬ ‫خ�سائر باملاليني‬ ‫من جانبه‪ ،‬ا�ستنكر رئي�س جمعية م��زارع��ي النخيل زه�ير منا�صر‬ ‫هذه الهجمة الإ�سرائيلية‪ ،‬وقال �إنها ت�ضرب االقت�صاد الفل�سطيني؛ عرب‬ ‫�إعادة الأر�ض �صحراء مقفرة وخ�سارة مالية مباليني الدوالرات؛ نتيجة‬ ‫ا�ست�صالح الأرا�ضي وخ�سارة زراعية‪ ،‬لكون هذه املنتجات ُتعالج الندرة يف‬ ‫املنتج وفتحت الأ���س��واق �أم��ام املنتجني الفل�سطينيني الذين متكنوا من‬ ‫املناف�سة العاملية و�إدخال عملة �صعبة للبلد‪.‬‬ ‫و ّب�ين زه�ير منا�صر �أن اخل�سائر الأخ���رى تتمثل بوقف دخ��ل نحو‬ ‫خم�سمائة عائلة من العاملني بهذا القطاع بني م��زارع�ين و�آخ��ري��ن يف‬ ‫القطاعات املكملة من م�صانع وغريها‪ ،‬عالوة على خ�سائر امل�ستثمرين‬ ‫مواطنون ومزارعون يتفقدون �إخطارات الهدم والرتحيل من �أرا�ضيهم �أنف�سهم التي تقدر بع�شرات ماليني الدوالرات‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن هذا القرار الإ�سرائيلي الذي يُنفذ بعد ‪ 45‬يوما نذير �ش�ؤم‬ ‫ونفى الفتياين �أن تكون هذه املنطقة �أرا�ضي ع�سكرية �إ�سرائيلية‪ ،‬ال�ضعف املوجودة يف ال�سجالت ب���أن هذه الأرا�ضي غري م�سجلة ب�أ�سماء‬ ‫وق��ال �إنها ت��زرع منذ �أوائ��ل الت�سعينيات وتديرها الأوق��اف الفل�سطينية �أ�صحابها‪" ،‬متنا�سيا �أن��ه منذ ع��ام ‪ 1967‬وه��و يحرم الفل�سطينيني من على الزراعة الفل�سطينية‪ ،‬وهدفه ت�ضييق اخلناق على الفل�سطينيني‪،‬‬ ‫و�إ����ض���ع���اف ���ص��م��وده��م وح��ي��ات��ه��م ب��ه��ذا ال���ق���رار وغ��ي�ره م���ن الإج������راءات‬ ‫تثبيت حقوقهم ب�أرا�ضيهم وممتلكاتهم"‪.‬‬ ‫و�أمالك الدولة بالعهد الأردين‪.‬‬ ‫وت��زرع ه��ذه الأرا���ض��ي بحوايل خم�سني �أل��ف نخلة وت�شكل ‪ %35‬من واالعتداءات القمعية بحقهم كتدمري الأرا�ضي و�سرقة املياه‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الفتياين �أن االحتالل يحاول اال�ستفادة من بع�ض نقاط‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫اليمن‪ :‬مقتل ثمانية من القاعدة يف غارة أمريكية يف عدن‬ ‫عدن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قتل ثمانية عنا�صر مفرت�ضني من القاعدة‬ ‫يف غارة �شنتها �أم�س اجلمعة طائرة من دون طيار‬ ‫يعتقد �أنها امريكية على �آلية رباعية الدفع يف‬ ‫حمافظة ح�ضرموت ب�شرق اليمن‪ ،‬ح�سبما �أفاد‬ ‫م�س�ؤول حملي‪.‬‬ ‫وه��ي ثالث غ��ارة م��ن ه��ذا ال�ن��وع ت ��ؤدي �إىل‬ ‫�سقوط قتلى يف ه��ذه املنطقة يف غ�ضون �أربعة‬ ‫�أيام‪.‬‬

‫وق ��ال امل �� �س ��ؤول امل�ح�ل��ي م��ن منطقة وادي‬ ‫ح�ضرموت �إن الطائرة من دون طيار "ا�ستهدفت‬ ‫��س�ي��ارة رب��اع�ي��ة ال��دف��ع ك��ان��ت على ال�ط��ري��ق بني‬ ‫م�ن �ط�ق �ت��ي ال �ق �ط��ن واخل�شغة" يف حمافظة‬ ‫ح�ضرموت ال�صحراوية ب�شرق البالد‪.‬‬ ‫وذكر امل�س�ؤول �أن الغارة �أ�سفرت عن "مقتل‬ ‫ثمانية من عنا�صر القاعدة"‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت غ� � ��ارة مم��اث �ل��ة ق �ت �ل��ت عن�صرين‬ ‫مفرت�ضني من التنظيم املتطرف يوم الثالثاء‬ ‫يف منطقة اخل�شعة فيما اودت غ��ارة الأربعاء‬

‫بحياة خم�سة يف القطن‪ ،‬وذلك بح�سب م�صادر‬ ‫حملية‪.‬‬ ‫وغالبا ما ت�شن طائرات من دون طيار غارات‬ ‫ت�ستهدف عنا�صر القاعدة يف اليمن‪.‬‬ ‫و�أك ��د وزي��ر ال��دف��اع الأم��ري�ك��ي ل�ي��ون بانيتا‬ ‫نهاية �أيار �أن بالده ت�شن غارات بوا�سطة طائرات‬ ‫م��ن دون ط�ي��ار على تنظيم ال�ق��اع��دة يف اليمن‬ ‫وهي عازمة على متابعة هذه الغارات‪ ،‬واعترب �أن‬ ‫ال �ضرورة لإر�سال قوات �إىل هذا البلد‪.‬‬ ‫وكانت القاعدة ا�ستفادت من �ضعف �سيطرة‬

‫الدولة واالحتجاجات �ضد نظام الرئي�س اليمني‬ ‫ال�سابق علي عبداهلل �صالح لفر�ض �سيطرتها‬ ‫على مناطق وا�سعة من جنوب اليمن‪.‬‬ ‫�إال �أن اجلي�ش �شن حملة وا�سعة النطاق يف‬ ‫�أي��ار ومتكن من طرد التنظيم من معظم املدن‬ ‫التي �سيطر عليها خ�صو�صا يف حمافظة ابني‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫وت�سعى القاعدة �إىل �إع��ادة تنظيم �صفوفه‬ ‫يف املناطق ال�صحراوية واجلبلية املعزولة �إال �أنه‬ ‫يتعر�ض لغارات م�ستمرة‪.‬‬

‫بعد �سل�سلة اعتداءات �صاروخية على الأرا�ضي اللبنانية‬

‫حزب اهلل يرفض قوة أممية على حدود سوريا‬

‫بريوت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعرب حزب اهلل رف�ضه القاطع‬ ‫ن �� �ش��ر ق � ��وات دول� �ي ��ة ع �ل��ى احل� ��دود‬ ‫اللبنانية‪-‬ال�سورية وو��ص��ف نائب‬ ‫�أمينه العام نعيم قا�سم طلب ن�شرها‬ ‫بـ"امل�شروع ال�صهيوين"‪.‬‬ ‫وقال نائب الأمني العام للحزب‬ ‫ال�شيخ نعيم قا�سم‪� ،‬إن حزبه يرف�ض‬ ‫تدخل لبنان يف ال�ش�ؤون ال�سورية‪،‬‬ ‫وي��رف ����ض رف���ض��ا ق��اط�ع��ا ا�ستقدام‬ ‫قوات دولية �إىل احلدود ال�شمالية‪،‬‬ ‫وه ��ي م �� �ش��روع ��ص�ه�ي��وين بامتياز‬ ‫لتخريب لبنان كما �سوريا‪.‬‬ ‫ودع ��ا ال���ش�ي��خ ق��ا��س��م �إىل ترك‬ ‫ال�شعب ال�سوري خلياراته الداخلية‬ ‫ب��احل��وار وال �ت �ع��اون ب�ع�ي��دا ع��ن �أي‬ ‫تدخل �أجنبي �أو ع�سكرة احللول �أو‬ ‫ت�صفية احل�سابات‪.‬‬

‫وكانت كتلة امل�ستقبل النيابية‬ ‫ال �ت��ي ي�ت��زع�م�ه��ا رئ �ي ����س احلكومة‬ ‫ال �� �س��اب��ق ��س�ع��د احل ��ري ��ري طالبت‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي بن�شر قوات دولية‬ ‫على حدود لبنان مع �سوريا‪.‬‬ ‫يف ال�سياق �سقطت ‪ 25‬قذيفة‬ ‫مدفعية على الأقل يف بلدة لبنانية‬ ‫حماذية للحدود بني البلدين بعد‬ ‫�إط�ل�اق �ه��ا م ��ن اجل ��ان ��ب ال�سوري‬ ‫ل �ي��ل اخل �م �ي ����س اجل �م �ع��ة‪ ،‬م ��ا �أدى‬ ‫�إىل �إ�صابة �شخ�ص بجروح ووقوع‬ ‫�أ�ضرار مادية‪ ،‬ح�سبما �أفادت م�صادر‬ ‫حملية و�أم�ن�ي��ة ل��وك��ال��ة ال�صحافة‬ ‫الفرن�سية‪.‬‬ ‫و�أ�صابت القذائف قرية منجز‬ ‫ال��واق �ع��ة يف ق �� �ض��اء ع �ك��ار �شمايل‬ ‫ل�ب�ن��ان‪ ،‬ح�ي��ث ب ��د�أت تت�ساقط عند‬ ‫منت�صف الليل وفقا ملختار القرية‬ ‫ط��وين �أنطونيو�س ال��ذي �أ�شار �إىل‬

‫صحيفة‪ :‬إيران تعطي إحداثيات‬ ‫مؤسسات تركية للعمال الكردستاني‬ ‫�أنقرة ‪ -‬وكاالت‬

‫�أف��ردت �صحيفة "بوكون" م�ساحة كبرية يف عددها ال�صادر ام�س‬ ‫اجلمعة لق�ضية اعتقال ‪� 9‬أ�شخا�ص‪� ،‬أحدهم يحمل اجلن�سية الإيرانية‪ ،‬يف‬ ‫مدينة �إغدير الرتكية املتاخمة لأرمينيا والقريبة من احلدود الإيرانية‪،‬‬ ‫التج�س�س ل�صالح "منظمة املخابرات والأمن القومي االيرانية"‬ ‫بتهمة‬ ‫ّ‬ ‫(ال�سافاك)‪.‬‬ ‫وك�ت�ب��ت ال�صحيفة �أن ج�ه��از امل �خ��اب��رات ال�ترك��ي (‪ )MİT‬ق��د بعث‬ ‫بر�سالة خطية �إىل مكتب االدع ��اء ال�ع��ام مبدينة �أر� �ض��روم‪ ،‬ب�ّيف��ّ فيها‬ ‫�أن املعتقلني العاملني ل�صالح �إي��ران قد �س ّلموا �إحداثيات العديد من‬ ‫امل�ؤ�س�سات الرتكية اال�سرتاتيجية �إىل ّ‬ ‫منظمة حزب العمال الكرد�ستاين‬ ‫الإرهابية (‪.)PKK‬‬ ‫و�أ ّك��دت الر�سالة اخلطية جلهاز املخابرات الرتكي على �أن العمالء‬ ‫الإي��ران�ي�ين كانوا ي�سعون �إىل �إح��داث ع�صيان �أو ث��ورة �شعبية يف جوار‬ ‫واليتي �إغدير وكار�س القريبة من احلدود الإيرانية والأرمنية‪ ،‬ويعقدون‬ ‫لقاءات مع �أع�ضاء العمال الكرد�ستاين يف ه��ذا امل�ضمار‪ ،‬كما يجمعون‬ ‫م�ع�ل��وم��ات ح��ول امل�ع��ار��ض�ين ال���س��وري�ين يف ت��رك�ي��ا‪ ،‬وامل �ب��اين وامل�ؤ�س�سات‬ ‫ّ‬ ‫واملوظفني لديها وير�سلونها �إىل �إيران‪.‬‬ ‫الع�سكرية‬ ‫و�أ��ش��ارت ال�صحيفة �إىل �أن القوات الأمنية الرتكية ع�ثرت ب�أيدي‬ ‫ال�ع�م�لاء ع�ل��ى ال���ص��ور وال�ت���س�ج�ي�لات امل �� �ص��ورة اخل��ا��ص��ة ب��ال�ع��دي��د من‬ ‫امل�ؤ�س�سات الإ�سرتاتيجية والع�سكرية يف البالد‪� ،‬إىل جانب و�ضع اليد على‬ ‫بندقية من طراز "كال�شينكوف" وبندقية �صيد وعدد كبري من الوثائق‬ ‫اال�ستخباراتية التي كانت مُعدّة لإي�صالها �إىل املخابرات الإيرانية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫واملخططات التي‬ ‫وكذلك لفتت ال�صحيفة �إىل �أن ال�صور واخلرائط‬ ‫عرثت عليها لدى مداهمة منازل العمالء تتطابق مع �إحداثيات مركز‬ ‫�أم��ن �إغ��دي��ر ال��ذي هاجمته العمال الكرد�ستاين بال�صواريخ والقنابل‬ ‫اليدوية‪.‬‬ ‫يرا �إىل �أن ال�صور الفوتوغرافية وامل�ص ّورة‬ ‫وتط ّرقت ال�صحيفة �أخ� ً‬ ‫بحوزة مكتب االدعاء العام مبدينة �أر�ضروم ّ‬ ‫تدل على االجتماعات التي‬ ‫يعقدها العمالء العاملون ل�صالح �إيران مع عنا�صر العمال الكرد�ستاين‬ ‫لللت�شاور وتبادل املعلومات‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ ��ر‪�� ،‬ش�دّد ال�ك��ات��ب يف �صحيفة "يني �شفق" الرتكية‬ ‫املق ّربة من احلكومة على دخول نحو مائة من العنا�صر امل�س ّلحة للعمال‬ ‫الكرد�ستاين �إىل تركيا قادمني من �إيران خالل الأ�سبوع الأخري‪ ،‬م�ؤ ّكدًا‬ ‫�أن الأخرية بد�أت ت�سمح للكرد�ستاين ا�ستخدام املخافر الإيرانية‪ ،‬على ح ّد‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫وكانت تركيا قد اتهمت �إيران بتقدمي دعم وم�ساعدة ّ‬ ‫ملنظمة حزب‬ ‫ال�ع�م��ال الكرد�ستاين االنف�صالية ال�ت��ي ت�سعى �إىل اق�ت�ط��اع �أج ��زاء من‬ ‫الأرا�ضي ال�شرقية الرتكية لت�ؤ�سّ�س عليها دولة كردية‪.‬‬

‫�إ�صابة منزل بقذيفة ووقوع �أ�ضرار‬ ‫مادية فيه‪ .‬من جهته قال م�س�ؤول‬ ‫�أم� �ن ��ي �إن ع�ن���ص��ر �أم� �ن ��ي لبنانيا‬ ‫ع�ضوا يف اللجنة الأمنية اللبنانية‬ ‫ال�سورية امل�شرتكة �أ�صيب بجروح‬ ‫جراء الهجوم‪.‬‬ ‫وت �ك ��ررت يف ال �ف�ت�رة الأخ �ي�رة‬ ‫ح� ��وادث ت �ب��ادل �إط�ل��اق ال �ن��ار بني‬ ‫م���س�ل�ح�ين م ��ن اجل ��ان ��ب اللبناين‬ ‫وال� � �ق � ��وات ال� ��� �س ��وري ��ة يف منطقة‬ ‫وادي خ��ال��د ال�شمالية احلدودية‪،‬‬ ‫مرتافقة م��ع �سقوط ق��ذائ��ف على‬ ‫الأرا��ض��ي اللبنانية ت�سببت بوقوع‬ ‫�ضحايا‪.‬‬ ‫وت �ت �ه��م ال �� �س �ل �ط��ات ال�سورية‬ ‫"�إرهابيني" بالت�سلل من لبنان �إىل‬ ‫��س��وري��ا‪ ،‬كما تتهم ت �ي��ارات لبنانية‬ ‫ب �ت �ه��ري��ب �� �س�ل�اح �إىل املعار�ضة‬ ‫ال�سورية‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫بني السطور‬ ‫عماد الدبك‬ ‫ تاجر �أ�سلحة كبري يزود املعار�ضة ال�سورية بال�سالح‪ ،‬كان على‬‫منت طائرة �إيربا�ص التابعة ل�شركة الطريان الفرن�سية التي كانت‬ ‫متجهة من باري�س �إىل بريوت قبل نحو �أ�سبوعني حطت ا�ضطراريا‬ ‫مبطار دم�شق الدويل و�أقلعت بعد التزود بالوقود‪.‬‬ ‫ احل��دي��ث ب�صوت ع��ال ع��ن هجوم �إ�سرائيلي مرتقب وب�شكل‬‫منفرد على �إي��ران ي�ؤكد �أن ه��ذا الهجوم لن يقع‪ ،‬لأن "�إ�سرائيل"‬ ‫عندما ت��رغ��ب يف �شن ه�ج��وم على جهة معادية ال تعلن ذل��ك عرب‬ ‫و�سائل الإع�ل�ام‪ ،‬بل عرب فوهات الدافع و�صواريخ الطائرات وهي‬ ‫ت�ضرب الأهداف املعادية‪.‬‬ ‫ �أظ�ه��ر ح�صر موثق للدفعة الأوىل م��ن ع�ق��ارات و�أرا� �ض��ي يف‬‫الأردن مملوكة لرئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س‪ ،‬و�إفراد‬ ‫من �أ�سرته �أن قيمة تلك املمتلكات ت�صل �إىل ‪ 8‬ماليني دوالر موزعة‬ ‫بني عقارات و�أرا�ض‪ .‬وفق البيان ال�صادر عن "جمموعة ن�شطاء �ضد‬ ‫ف�ساد عبا�س يف الأردن"‪.‬‬ ‫ جهة عربية معار�ضة �أكدت �أن التحرك الذي قامت به لطرد‬‫ال�سفري ال�سوري م��ن ب�لاده��ا يرتبط تلقائيا بتحركاتها لإ�سقاط‬ ‫احل�ك��وم��ة‪ ،‬الف�ت��ة �إىل �أنّ ال�ت�ح��رك��ات املقبلة �ستحمل ��ش�ع��اري طرد‬ ‫ال�سفري واحلكومة معا‪ .‬و�أردف ��ت قائلة‪" :‬نعمل وف��ق املثل القائل‬ ‫ع�صفوران بحجر واحد"‪.‬‬ ‫ حني دعت �شركة «كتاب للإنتاج» املخرجني الفل�سطينيني �إىل‬‫العمل على «‪� 24‬ساعة يف القد�س»‪ ،‬مل تك�شف لهم عن خلفياته‪ .‬وحدها‬ ‫امل�صادفة �أبانت عن م�شروع �سيجمعهم ب�إ�سرائيليني لـ «االحتفاء»‬ ‫بزهرة املدائن وتبيي�ض �صورة اجلالد‪...‬‬ ‫ تتابع مراجع ر�سمية عربية وغربية عرب �سل�سلة من التقارير‬‫اليومية‪ ،‬الو�ضع يف اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬وخ�صو�صا بعد �سفر‬ ‫العاهل ال�سعودي يف �إجازة خا�صة‪.‬‬ ‫ قا�ض رفيع امل�ستوى يتوىل ق�ضية �أمنية كبرية وذات بعد‬‫�إقليمي ظهرت حديثاً‪ ،‬ي�شكو من �ضغوط هائلة يتعر�ض لها‪.‬‬ ‫ ن�شطت االت�صاالت بني م�سئولني يف حزب �إ�سالمي عربي‬‫وح��رك��ة م�ق��اوم��ة فل�سطينية ملعاجلة تباينات ح��دث��ت بينهما على‬ ‫خلفية الأزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫ يف ال��وق��ت ال��ذي ي��رى فيه ال�ع��رب يف "�إ�سرائيل" �أن �أداء‬‫اخلدمة الع�سكرية �أو املدنية لي�س �أق��ل من خيانة‪ ،‬ت�سعى تل �أبيب‬ ‫�إىل فر�ض التجنيد الإجباري على العرب واليهود املت�شددين مبوجب‬ ‫قانون جديد‪.‬‬

‫اآلالف يتظاهرون يف البحرين للمطالبة‬ ‫بـ"الديموقراطية" واإلفراج عن الناشطني‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�شارك الآالف من ان�صار املعار�ضة يف البحرين‬ ‫ام�س اجلمعة يف تظاهرة دعت اليها قوى املعار�ضة‬ ‫حتت �شعار "احلرية والدميوقراطية" مطالبني‬ ‫خ�صو�صا باالفراج عن النا�شطني املعار�ضني‪ ،‬وفق‬ ‫ما �أفاد �شهود عيان‪.‬‬ ‫وت��ات��ي ه ��ذه ال�ت�ظ��اه��رة امل��رخ���ص��ة ب�ع��د نحو‬ ‫�شهرين من توقف التظاهرات املنظمة‪ ،‬و�سلكت‬ ‫التظاهرة �شارع البديع الذي يربط بني عدة قرى‬ ‫ويبعد نحو ثالثة كيلومرتات فقط عن العا�صمة‬ ‫البحرينية املنامة‪.‬‬ ‫واف� ��اد � �ش �ه��ود ان امل �ت �ظ��اه��ري��ن م��ن الرجال‬ ‫والن�ساء رف�ع��وا اع�ل�ام البحرين و� �ص��ورا لرموز‬

‫امل�ع��ار��ض��ة امل���س�ج��ون�ين‪ ،‬ك�م��ا رف��ع بع�ضهم �صورا‬ ‫للنا�شط املحكوم بال�سجن نبيل رجب وكتبوا عليها‬ ‫عبارة "احلرية لنبيل رجب"‪.‬‬ ‫ورج��ب حمكوم بال�سجن ث�لاث �سنوات على‬ ‫ذمة ثالث ق�ضايا تتعلق بالتجمهر غري املرخ�ص‪.‬‬ ‫وردد امل � �ت � �ظ� ��اه� ��رون � � �ش � �ع� ��ارات "بالروح‬ ‫ب��ال��دم ن�ف��دي��ك ي��ا البحرين" و"هيهات نن�سى‬ ‫ال�سجناء"‪.‬‬ ‫وح��ذرت املعار�ضة يف ب�ي��ان ختامي للتحرك‬ ‫وزع على املتظاهرين ‪" ،‬من اال��س�ت�م��رار يف نهج‬ ‫ا�ستغالل الق�ضاء �ضد املعار�ضة عن طريق االحكام‬ ‫ال�سيا�سية الظاملة �ضد املعتقلني ويف مقدمتهم‬ ‫ق�ي��ادات ورم��وز املعار�ضة املحتجزين كرهائن يف‬ ‫�سجون النظام"‪.‬‬

‫واك ��دت امل�ع��ار��ض��ة املتمثلة بخم�س جمعيات‬ ‫ابرزها جمعية الوفاق‪ ،‬ان "جميع املعتقلني يجب‬ ‫�إطالق �سراحهم فورا بو�صفهم �سجناء ر�أي"‪.‬‬ ‫ك�م��ا اع �ت�برت امل�ع��ار��ض��ة ان "�سيا�سة القمع‬ ‫والتنكيل والت�ضييق على حرية العمل ال�سيا�سي‬ ‫وو�ضع قوائم املنع من ال�سفر وتعميمها على الدول‬ ‫ال�شقيقة وال�صديقة لن يثنينا عن اال�ستمرار يف‬ ‫املطالب امل�شروعة ل�شعب البحرين"‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي ه��ذه ال�ت�ظ��اه��رة بعد ان منعت وزارة‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة ال�ب�ح��ري�ن�ي��ة ال �ت �ظ��اه��رات ط ��وال اكرث‬ ‫من �شهرين‪ ،‬وذل��ك بحجة "اعادة تنظيم مواقع‬ ‫وام��اك��ن التظاهرات يف البالد" اث��ر �شكاوى من‬ ‫ت�سبب ه ��ذه ال �ت �ظ��اه��رات يف اال� �ض ��رار مب�صالح‬ ‫النا�س‪ ،‬بح�سب ال�سلطات‪.‬‬

‫وك��ان��ت ال�سلطات متنح قبل ذل��ك املعار�ضة‬ ‫ال�شيعية ال�سيا�سية املتمثلة خ�صو�صا بجمعية‬ ‫الوفاق وحلفائها‪ ،‬الرتخي�ص الالزم للتظاهر‪.‬‬ ‫اال ان اململكة ت�شهد اي�ضا احتجاجات اخرى‬ ‫تتخللها اع�م��ال �شغب عنف خ�صو�صا يف القرى‬ ‫القريبة من املنامة‪.‬‬ ‫وارتفعت وترية هذه االحتجاجات اثر مقتل‬ ‫مراهق بنريان ال�شرطة خالل هجوم على دورية‬ ‫امنية يف منطقة املحرق‪.‬‬ ‫وت�شهد البحرين منذ �شباط ‪ 2011‬حركة‬ ‫احتجاجية �ضد احلكومة تقودها املعار�ضة التي‬ ‫تطالبون مبلكية د�ستورية مع حكومة منتخبة‪.‬‬ ‫اال ان البع�ض منهم يذهب يف مطالبه اىل حد‬ ‫"ا�سقاط النظام" وانهاء حكم ا�سرة ال خليفة‪.‬‬

‫رومني يعد ناخبيه «باستعادة عظمة أمريكا»‬ ‫فلوريدا ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع�ل��ن ال�سيا�سي الأم��ري�ك��ي‪ ،‬ميت روم�ن��ي قبول تر�شيح احلزب‬ ‫اجلمهوري له يف انتخابات الرئا�سة املقرر عقدها يف ت�شرين ثاين‬ ‫املقبل‪ ،‬داع�ي��ا الناخبني �إىل م�ساعدته يف ا�ستعادة مكانة الواليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫وحث رومني الناخبني ليل اخلمي�س‪ ،‬على االختيار بني ما و�صفه‬ ‫"بالوعود غري املنجزة للرئي�س باراك �أوباما‪ "،‬وبني وعده "با�ستعادة‬ ‫عظمة �أمريكا‪".‬‬ ‫وق��ال روم�ن��ي ان��ه �سيعمل على توحيد بلد �صدق وع��ود �أوباما‬ ‫االنتخابية الرباقة لكنه فقد الأمل فيها‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬ما نحتاجه يف‬ ‫بالدنا اليوم لي�س �شيئا معقدا‪ ..‬ال حاجة �إىل جلنة حكومية لتقول‬

‫لنا ما الذي حتتاجه �أمريكا‪� ..‬أمريكا حتتاج الوظائف‪ ..‬الكثري من‬ ‫الوظائف‪".‬‬ ‫وم�ضى رومني يقول‪�" :‬آن الأوان لكي ن�ضع خيباتنا من الأعوام‬ ‫الأرب �ع��ة ال�سابقة وراء ظهورنا و�أن نطرح جانبا االنق�سام وتبادل‬ ‫االتهامات‪".‬‬ ‫وحمل على الرئي�س الأمريكي الذي و�صفه ب�أنه خميب للآمال‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬الأمل والتغيري كان لهما جاذبية قوية‪ ..‬لكن دعوين ا�س�أل‬ ‫�س�ؤاال ب�سيطا‪� :‬إذا كنتم قد �شعرمت باحلما�سة عندما انتخبتم باراك‬ ‫�أوباما‪� ..‬أمل يكن من الأحرى �أن ت�شعروا بنف�س الإح�سا�س الآن وهو‬ ‫رئي�س؟"‬ ‫وتابع رومني‪ ،‬حاكم والية ما�سات�شو�ست�س ال�سابق‪ ،‬يقول‪" :‬لقد‬ ‫�أدركتم �أن هناك خلل يف عمل �أوباما كرئي�س للبالد‪� ..‬إذ �أن �أف�ضل‬

‫م�شاعركم كانت فقط يوم انتخبتموه‪".‬‬ ‫وي��وم الأرب�ع��اء‪ ،‬اختار امل�ؤمتر العام للحزب اجلمهوري رومني‪،‬‬ ‫مر�شحاً ر�سمياً لتمثيل احل��زب يف االن�ت�خ��اب��ات الرئا�سية ملناف�سة‬ ‫الرئي�س الدميقراطي‪ ،‬باراك �أوباما‪.‬‬ ‫وا�ستخدم اجلمهوريون امل�ؤمتر من�صة ملهاجمة �سيا�سات الرئي�س‬ ‫الأمريكي‪ ،‬وقال رين�س بريب�س‪ ،‬رئي�س اللجنة الوطنية للجمهوريني‬ ‫�إن تر�شيح �أوباما لوالية جديدة يعني "�أربعة �أعوام �أخرى من الف�شل‬ ‫والإخفاق‪".‬‬ ‫وب��دوره‪ ،‬ق��ال ج��ون بويرن‪ ،‬رئي�س جمل�س ال�ن��واب الأمريكي �إن‬ ‫"الأمريكيني يت�ساءلون �أين الوظائف‪ ،‬والرئي�س الأمريكي ال يقدم‬ ‫�سوى الأعذار عو�ضاً عن الإجابات‪".‬‬

‫كلمة مرسي بطهران تكسب «تحية» خصومه السياسيني‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�سب الرئي�س امل�صري‪ ،‬حممد مر�سي‪ ،‬ت�أييدا من بع�ض معار�ضيه‬ ‫ال�سيا�سيني‪ ،‬الذين ينا�صبه بع�ضهم اخل�صومة‪ ،‬ب�شكل مفاجئ‪ ،‬بعد‬ ‫كلمته �أم��ام قمة دول ع��دم االنحياز يف �إي��ران؛ وخا�صة فيما يتعلق‬ ‫بهجومه على نظام الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ��س��د‪ ،‬معتربين �أنها‬ ‫�إ�شارة �إىل ا�ستعادة م�صر ريادتها‪.‬‬ ‫فقد وج��ه ال�ن��ائ��ب ال�برمل��اين ال�سابق حممد �أب��و ح��ام��د‪ ،‬وكيل‬ ‫م�ؤ�س�سي حزب "حياة امل�صريني" حتت الت�أ�سي�س‪ ،‬و�أبرز خ�صوم مر�سي‬ ‫ال�سيا�سيني يف املرحلة احلالية‪ ،‬التحية له‪ ،‬قائال على �صفحته على‬ ‫موقع "في�س بوك"‪ ،‬اخلمي�س‪�" :‬إىل الرئي�س‪ ..‬حتية تقدير خلطابك‬ ‫اليوم �أمام قمة طهران‪ ،‬و�أمتنى تنفيذ ما ورد بها من �أفكار"‪.‬‬ ‫�إال �أن��ه ا�ستدرك بقوله‪" :‬االتفاق مع بع�ض املعاين التي وردت‬ ‫بخطاب الرئي�س بقمة ط�ه��ران ال يعني تراجعنا ع��ن ثورتنا �ضد‬ ‫الإخوان‪ ،‬و�إمنا هو مو�ضوعية املعار�ضة"‪.‬‬ ‫و�أثنى املر�شح الرئا�سي ال�سابق‪ ،‬حمدين �صباحي‪ ،‬على خطاب‬ ‫مر�سي‪ ،‬وا�صفا �إياه ب�أن "املجمل العام جيد"‪ ،‬و�إن كان "هناك خالف‬ ‫مع بع�ض النقاط"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف يف ل�ق��اء م��ع م�ؤ�س�سي "التيار ال�شعبي" يف حمافظة‬ ‫بور�سعيد‪� ،‬شمال �شرق القاهرة‪" :‬الأهم هو حتويل ما جاء يف اخلطاب‬ ‫�إىل �سيا�سات و�إج� ��راءات وا�ضحة وخ�ط��وات ج��ادة يف �سيا�سة م�صر‬ ‫اخلارجية لت�ستعيد مكانتها عربيا و�إفريقيا و�إقليميا ودوليا"‪.‬‬ ‫من جانبه �أ�شاد حزب "اجلبهة الدميقراطية" بكلمة مر�سي‪،‬‬ ‫معتربا �أنها تعيد مل�صر ريادتها بعد جناحه (مر�سي) يف قمة االحتاد‬ ‫الإفريقي‪ ،‬وفى قمة منظمة امل�ؤمتر الإ�سالمي‪.‬‬ ‫ويف تغريدات على "تويرت" و�صف �أحمد خريى‪ ،‬ع�ضو املكتب‬ ‫ال�سيا�سي حل��زب "امل�صريني الأحرار"‪ ،‬خ�ط��اب مر�سي ب��أن��ه كان‬ ‫"خطابا �سيا�سيا ممتازا‪ ،‬وكان جيد يف جممله"‪ ،‬م�ضيفا �أن كالم‬ ‫مر�سي ع��ن ال�شعب ال���س��وري مهم و ق��وى‪ ،‬ول�ك��ن الأه ��م ه��و وجود‬

‫ا�سرتاتيجية حقيقيه لهذا الدعم؛ فلم يعد مقبوال ا�ستمرار الدماء‬ ‫بهذا ال�شكل"‪.‬‬ ‫غري �أنه �أ�ضاف �أن م�س�ألة االحتفاء بـ"الرت�ضي كان �أمر غاية يف‬

‫ال�سذاجة"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل ثناء مر�سي على عدد من �صحابة الر�سول‬ ‫حم�م��د خ��امت الأن �ب �ي��اء ال��ذي��ن ينا�صبهم بع�ض ال�شيعة يف �إي ��ران‬ ‫العداء‪.‬‬

‫وق��ال ال�سعيد كامل‪ ،‬رئي�س احل��زب‪ ،‬يف بيان �أن "ت�أكيد مر�سى‬ ‫على ح��ق ال�شعب الفل�سطيني يف تقرير م���ص�يره‪ ،‬و�إق��ام��ة دولته‪،‬‬ ‫و�إل�ق��اءه ال�ضوء على الأ��س��رى الفل�سطينيني يف �سجون االحتالل‪،‬‬ ‫و�أي�ضا حق ال�شعب ال�سوري يف مقاومة نظام الأ�سد امل�ستبد‪ ،‬يعترب‬ ‫لغة جديدة للإدارة امل�صرية و�ستدفع ال�شعوب العربية والإ�سالمية‬ ‫لتقدمي الدعم الكامل لق�ضايا الأمة وعالج اجلروح التي ت�سبب فيها‬ ‫�ضعف دور م�صر الإقليمي يف ال�سنوات املا�ضية"‪.‬‬ ‫ويف تقدير �أمين �أبو العال‪ ،‬ع�ضو الهيئة العليا لـ"احلزب امل�صري‬ ‫الدميقراطي"‪ ،‬ف� ��إن اخل �ط��اب ال�سيا�سي للرئي�س م��ر��س��ي تطور‬ ‫ب�شكل ملمو�س‪ ،‬و�أ�صبح �أف�ضل مما كان عليه بكثري قبل االنتخابات‬ ‫الرئا�سية‪ ،‬م�شددا على �أهمية �إظهار مر�سي يف كلمته انحيازه لل�شعب‬ ‫ال�سوري �ضد نظام ب�شار الأ�سد‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أ� �ش��اد �أب ��و ال �ع�لا‪ ،‬يف ت�صريحات �صحفية ب ��إ� �ش��ارة مر�سي‬ ‫للرئي�س الراحل جمال عبد النا�صر بالرغم من اخل�لاف الفكري‬ ‫ب�ين ال��رئ�ي���س�ين‪ ،‬م�ع�ت�برا �أن م��ر��س��ي ب��ذل��ك "�أثبت �أن ��ه رئ�ي����س لكل‬ ‫امل�صريني"‪.‬‬ ‫النا�شط ال�سيا�سي و�أحد م�ؤ�س�سي حزب الد�ستور‪ ،‬حممد ي�سري‬ ‫�سالمة‪ ،‬قال على �صفحته على "في�س بوك"‪" :‬هناك حماولة من‬ ‫النظام الإي��راين خلداع �شعبه و�إيهامه ب�أن الثورات العربية امتداد‬ ‫للثورة الإيرانية ودليل على جناحها‪ ،‬وهي حماولة �أف�شلها مر�سي‬ ‫بذكاء يف خطابه"‪.‬‬ ‫وقال النا�شط احلقوقي‪ ،‬جمال عيد‪ ،‬على "تويرت" �إن "خطاب‬ ‫مر�سي ق��وي ووا� �ض��ح وف�ي��ه ان�ح�ي��از وا��ض��ح حل�ق��وق ال�ع��امل الثالث‪،‬‬ ‫وحريات ال�شعوب‪ ،‬وهذا يح�سب له ‪ ،‬ف�ضال عن �إعادة م�صر لدورها‬ ‫الإقليمي"‪.‬‬ ‫غ�ير �أن عيد عتب على مر�سي �أن��ه حت��دث ع��ن ن�ضال ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وال���س��وري و�شعوب عربية �أخ ��رى‪ ،‬ولكنه مل ي�شر �إىل‬ ‫البحرينيني الذين يخو�ضون مواجهة مع النظام البحريني منذ‬ ‫عدة �أ�شهر‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫درا�ســــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫الحرب الجوية يف حلب‬ ‫جو�سنت فيال ‪" -‬فورين بولي�سي"‬ ‫العلم الأخ�ضر والأبي�ض والأ�سود التابع للمعار�ضة ال�سورية‬ ‫يرفرف على معرب باب ال�سالمة احلدودي مع تركيا الذي �سيطر‬ ‫عليه املتمردون يوم ‪ 22‬متوز‪ .‬بعد �أ�سابيع قليلة من ال�سيطرة عليه‬ ‫وافقت احلكومة الرتكية على �إع��ادة فتح املعرب وك ��أنّ املتمردين‬ ‫�أ�صبحوا احلكومة املنظمة‪ .‬حتى الآن‪ ,‬ف�إ ّنه من املمكن �أن مت�شي‬ ‫من خ�لال بوابات املعرب ما بني تركيا و�سوريا‪ ,‬و�أن حت�صل على‬ ‫ج��واز �سفر خمتوم بختم اجل��وازات من قبل متمرد مبت�سم و�أن‬ ‫تركب على ظهر �شاحنة متجهة �إىل اجل�ن��وب‪ .‬قد ال تكون هذه‬ ‫ال�ط��ري�ق��ة ف��اخ��رة‪ ،‬ول�ك�ن�ه��ا �أف���ض��ل م��ن ال �ط��رق اخل �ط�يرة وغري‬ ‫القانونية يف عبور احلدود الرتكية والتي كان يرغم عليها الكثري‬ ‫من ال�صحفيني والنا�شطني عند دخولهم �إىل �سوريا‪.‬‬ ‫لقد قام املتمردون ال�سوريون بتطهري املنطقة ما بني احلدود‬ ‫الرتكية وحلب من قوات النظام‪ ,‬حيث تعترب حلب مركز البالد‬ ‫التجاري و�أك�بر املدن ال�سورية‪ .‬عبد النا�صر اخلطيب وهو قائد‬ ‫للمتمردين يف ل��واء التوحيد ال��ذي �ش ّكل حديثا وه��و عبارة عن‬ ‫تنظيم من ع��دد من املجموعات املتمردة املتمركزة ح��ول مدينة‬ ‫حلب‪ ,‬يدّعي �أنّ قوات املعار�ضة ت�سيطر على ما يقرب من ‪ 125‬ميال‬ ‫�إىل ال�شمال‪.‬‬ ‫وي�ضيف اخلطيب ال��ذي ك��ان يعمل يف الديكور الداخلي يف‬ ‫ال�سابق‪" :‬لقد قمنا ب�إن�شاء منطقتنا العازلة"‪� .‬إنّ الطرق الزراعية‬ ‫الغنية ذات الرتبة البنية اخل�صبة املمتدة نحو �شمال �سوريا خالية‬ ‫متاما من حواجز اجلي�ش‪ .‬حتى �أنّ هناك عددا من نقاط التفتي�ش‬ ‫التابعة للجي�ش احلر‪ ،‬ب�سبب خلو املنطقة الريفية من اخلطر ف�إنّ‬ ‫املتمردين قاموا بتحريك جميع قواتهم �إىل مدينة حلب‪ ,‬حيث ال‬ ‫زالت املعارك م�شتعلة هناك‪.‬‬ ‫لقد مت ت�شكيل لواء التوحيد الذي يتكون من ما يقرب من‬ ‫‪ 8000‬مقاتل يف متوز ال�سابق وذلك قبل �أن تدخل قوات املتمردين‬ ‫�إىل حلب‪ .‬ويعترب اللواء مظلة جلميع الكتائب املختلفة التي قامت‬ ‫بطرد ق��وات النظام من ق��رى وب�ل��دات ري��ف حلب وج��اءت للقتال‬ ‫يف املدينة‪ .‬وبينما تعترب القوة الرئي�سة يف املنطقة حاليا‪� ,‬إ ّال �أنّ‬ ‫اخلطيب يقول �أنّ املجموعة لن ت�ستمر بعد �سقوط النظام و�سوف‬ ‫تفعل م��ا بو�سعها للم�ساعدة يف بناء الهياكل املدنية‪� .‬إنّ اللواء‬ ‫م�سيطر عليه من قبل امل�سلمني املحافظني‪ ،‬وهو �أمر طبيعي لقوة‬ ‫قادمة من مناطق ريفية‪ ،‬ولكن اخلطيب �أ�ص ّر على �أنّ املتطرفني‬ ‫الإ�سالميني لن يكون لهم �أيّ �سلطة يف �سوريا امل�ستقبل‪.‬‬ ‫يقول نا�شط ا�سمه يا�سر حاج حول لواء التوحيد‪�" :‬إ ّنه �أمر‬ ‫جيد بالن�سبة حللب"‪ ،‬ولكنه يعبرّ عن �أ�سفه من �أنّ املتمردين مل‬ ‫يقوموا حل� ّد الآن بتنظيم وخلق هياكل بديلة للنظام بال�سرعة‬ ‫املطلوبة وي�ضيف‪�" :‬إننا بطيئون جدا"‪.‬‬ ‫احلرية يف الأج��واء‪ ،‬ولكن نظام الأ�سد ال زال ميتلك الأدوات‬ ‫الالزمة لإرهاب الأهايل و�إحباط عمل املتمردين‪� .‬إنّ هدوء الريف‬ ‫يف ال�صباح يع ّكر فيما بعد الظهرية‪ ,‬وذل��ك م��ع قيام الطائرات‬ ‫احلربية واملدافع ب�ضرب البلدات والقرى يف هجمات ت�ستمر حتى‬ ‫خ�لال الليل‪ .‬بالن�سبة للمتمردين‪ ,‬ف��إ ّن��ه من امل�ستحيل ال�شعور‬ ‫بالتحرير الكامل‪� ،‬أو �أن يكونوا واثقني من جناحهم‪ ،‬عندما ميكن‬ ‫للموت �أن ي�أتي من الأعلى يف �أيّ حلظة‪.‬‬ ‫وقد �أخربين اخلطيب �أنّ "ما نحتاج له لي�س منطقة عازلة‪.‬‬ ‫�إننا بحاجة �إىل منطقة حظر جوي‪ ,‬ودون وجود هذه املنطقة ف�إننا‬ ‫�سوف ننتهي"‪.‬‬ ‫لقد خ�برت ه��ذا الأم ��ر ع��ن ق��رب يف ‪� 15‬آب يف مدينة حلب‪,‬‬ ‫وذلك عندما رافقت جمموعة من املتمردين يف مهمة للم�ساعدة‬ ‫يف ا�ستعادة دوار ّ‬ ‫متت ال�سيطرة عليه من قبل قوات النظام‪.‬‬ ‫باكرا يف ذل��ك ال�صباح‪ ,‬خرجت ق��وات النظام وال��دب��اب��ات من‬ ‫قاعدة ع�سكرية خ��ارج مدينة حلب‪ ,���وهي واح��دة من �آخ��ر املعاقل‬ ‫ال�ق��وي��ة للنظام يف ال��ري��ف‪ .‬معظم ال��وق��ت‪ ,‬يبقى اجل �ن��ود داخل‬ ‫القاعدة ويتم تزويدهم بالإمدادات عن طريق الطائرات املروحية‪،‬‬

‫ولكن يف ‪� 15‬آب قاموا مبهاجمة الثوار على ال��دوار املوجود على‬ ‫الطريق الدائري للمدينة‪ ,‬يف �ضاحية اجلندول وقاموا بال�سيطرة‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫وقد قال متمرد ا�سمه عبد اهلل وهو طالب �أدب �إجنليزي �سابق‬ ‫يف جامعة حلب‪� ,‬أنّ هذا هو الهجوم الأول من جهة ال�شمال على‬ ‫املدنية منذ ‪ 13‬يوما‪ .‬يف منت�صف النهار‪ ,‬قامت ق��وات املتمردين‬ ‫ب�شنّ هجوم م�ضاد‪ ,‬ولكن الطائرات املقاتلة واملروحيات احلربية‬ ‫�أع��اق��ت تقدمهم‪� .‬إنّ املتمردين ال ميلكون ال�سالح ال�ل�ازم ل�ص ّد‬ ‫الهجمات اجلوية‪ ,‬وقد اندلع القتال و�سط حالة من اجلمود‪.‬‬ ‫ت�شكيلة املتمردين الذين كنت معهم والذين كانوا يتمركزون‬ ‫يف ح��ي ال���ش�ع��ار يف ح�ل��ب‪ ,‬وه��و ع�ل��ى ب�ع��د ‪ 20‬دق�ي�ق��ة م��ن ال ��دوار‪,‬‬ ‫�أرادوا االن�ضمام �إىل املعركة‪ ،‬لكنهم كانوا يفتقرون �إىل الذخرية‪،‬‬ ‫و�أم���ض��وا ذل��ك ال�صباح ي�ستمعون للراديو وه��م يحاولون �إيجاد‬ ‫الر�صا�ص‪ ,‬ولكن م��ع م�ضي ال��وق��ت وج��دوا �أنّ هناك م��ن تلقّوا‬ ‫�أوامر باالن�سحاب‪ ,‬وقد بدا الو�ضع وك�أنه حتت ال�سيطرة حتى تلك‬ ‫اللحظة‪ .‬لقد جل�سوا على الأر�ض وا�ستمعوا للتقارير حول القتال‬ ‫من خ�لال �أج�ه��زة ال��رادي��و اخلا�صة بهم‪� .‬إنّ �أ��ص��وات الق�صف يف‬ ‫الأجزاء الأخرى من املدينة ميكن �أن ت�سمع يف �أماكن قريبة‪ .‬لقد‬ ‫مت ق�صف قاعدتهم قبل �أيام قليلة فقط‪ ،‬وقد قال �أحد املتمردين‬ ‫�أ ّنه مت قتل �أحد املقاتلني هناك‪.‬‬ ‫مل ينت�صف النهار حتى مت �إ�صدار الأوامر للت�شكيل بالتحرك‬ ‫مع ق��دوم التعزيزات من قبل احلجي ماريا وه��و �أح��د �أه��م قادة‬ ‫لواء التوحيد‪� .‬أر�ضية ال�شاحنة التي ركبناها متجهني نحو دوار‬ ‫اجل �ن��دول ك��ان��ت م�غ�ط��اة ب��ال�ب�ن��زي��ن‪ ,‬وه��ي حقيقة مل مت�ن��ع �أحد‬ ‫املقاتلني من التدخني‪ .‬لقد قاموا بركن ال�سيارة بعيدا عن منطقة‬ ‫القتال حتى ال يتم الإع�ل�ان عن و�صولهم‪ ,‬ون��زل املتمردون من‬ ‫ال�شاحنة وم�شوا باجتاه احلي‪.‬‬ ‫وم��ن ثم انطلقوا منت�شرين ولي�سوا متجمعني مع بع�ضهم‬ ‫وك ��أن �ه��م م�ق��ات�ل��ون �أغ � ��رار‪� .‬إنّ ك��ل م�ق��ات��ل منهم يحمل بندقية‬ ‫ه�ج��وم�ي��ة‪ ،‬م��ن ب�ين ‪ 20‬رج��ل ك��ان ه�ن��اك رج�ل�ان ف�ق��ط يحمالن‬ ‫قاذفات �صاروخية ويحمالن ال�صواريخ الإ�ضافية على ظهورهم‪.‬‬ ‫�أحد الرجال كان معه ر�شا�ش ثقيل‪ ,‬ور�صا�ص يتدلىّ حول عنقه‬ ‫و�أ�صفاد معدنية على جانبه يف حالة مت احل�صول على �أ�سرى‪ ،‬وكان‬ ‫هناك متمردان يحمالن �صناديق ذخرية �إ�ضافية للمجموعة‪.‬‬ ‫�أ�صوات القتال كانت ال تزال بعيدة وكان �سكان احلي يقفون‬ ‫خ��ارج منازلهم‪ ،‬وم��ع اق�تراب�ن��ا م��ن امل�ع��رك��ة‪ ,‬ب��د�أ ال�سكان بعر�ض‬ ‫امل�ساعدة علينا‪ ،‬لقد �أر��ش��دوا املتمردين والذين كانوا مبعظمهم‬ ‫من الريف وال يعرفون املنطقة جيدا للتنقل يف ال�شوارع اخللفية‬ ‫املتعرجة‪ ،‬وقد �صرخ �أحد ال�سكان‪" :‬يا �شباب‪ ,‬من هذا الطريق"‪،‬‬ ‫م�شريا للمتمردين نحو ال�شوارع‪ .‬ومع ذهابهم‪ ,‬توقف املتمردون‬ ‫للت�شاور مع النا�س حول ما حدث والطريقة الأف�ضل لالقرتاب‬ ‫من �أر���ض املعركة‪ .‬لقد ك��ان الطق�س ح��ارا‪ ,‬وق��د ق��ام بع�ض �سكان‬ ‫احلي بتقدمي املاء لنا من داخل بيوتهم‪.‬‬ ‫فج�أة‪� ,‬أ�صبحنا هناك‪ ،‬وقد حامت فوق ر�أ�سنا طائرة حربية‬ ‫على الأرج��ح �أ ّنها من طراز الباترو�س �إل‪ 39-‬وذلك مع انخراط‬ ‫املتمردين فعليا يف املعركة‪ ،‬حيث قاموا ب�إطالق النريان عليها من‬ ‫خالل �شاحنتني ركب عليهما ر�شا�شات دو�شكا‪ ،‬وقام �أحد املتمردين‬ ‫بفتح ن�ي�ران �سالحه ال��ر��ش��ا���ش ال�سوفيتي ف��اغ��را ف��اه م��ع مرور‬ ‫الطائرة فوقه متاما‪ ،‬و�أ�سرعت �شاحنته �إىل ال�شارع بعد ذلك‪ ,‬لكن‬ ‫الطائرة كانت خرجت عن النطاق‪ .‬يف غياب احلظ اال�ستثنائي‪,‬‬ ‫ف�إنّ �سالح املتمردين وبكل ب�ساطة غري قادر على �إ�سقاط طائرة‪.‬‬ ‫قبل و��ص��ول امل�ت�م��ردي��ن م��ن ح��ي ال�شعار �إىل ال� ��دوار‪ ,‬عادت‬ ‫ال�ط��ائ��رة م��رة �أخ ��رى �إىل املنطقة وي �ب��دو �أ ّن �ه��ا ح ��ددت مكانهم‪،‬‬ ‫وق��د قاموا باالختفاء يف بيت قبل وق��ت وجيز ج��دا من �إطالقها‬ ‫لل�صاروخ‪ .‬لقد ت��ردد �صدى االنفجار يف ال�شارع و�أدّى �إىل �ضرب‬ ‫ثالثة منازل‪.‬‬ ‫اندفع املتمردون �إىل درج البيت وا�ستمعوا �إىل �أوامر القائد‪،‬‬ ‫مت ت��رك احل ��ي‪ ،‬وك��ان��ت ال�ط��ائ��رة تق�صف ال �� �ش��وارع املحيطة بنا‬

‫الطائرات واملروحيات وحدها لي�ست قادرة على ا�ستعادة خ�سائر النظام‬ ‫بالر�شا�شات الثقيلة وال�صواريخ‪ .‬بدا �أنّ املتمردين �سعداء لوجودهم‬ ‫حتت الهجوم املبا�شر من الطائرة‪ ،‬لكنني مل �أكن كذلك‪ .‬امل�صور‬ ‫الأمل��اين دانيل �إيرت و�أن��ا‪ ،‬بعد بع�ض ال�صرخات على الثوار الذين‬ ‫ّ‬ ‫ف�ضلوا بو�ضوح البقاء ه�ن��اك وامل�ضي ق��دم��ا‪ ،‬ع��دن��ا �أدراج �ن��ا �إىل‬ ‫ال�شارع مع اثنني من املتمردين وبد�أنا بالرتاجع‪ ,‬تاركني الآخرين‬ ‫خلفنا‪.‬‬ ‫ك��ان��ت احل��رك��ة بطيئة حتى ال��و��ص��ول �إىل ال���ش��ارع الرتابي‪،‬‬ ‫الطائرة املقاتلة كانت حتوم فوق ر�ؤو�سنا و�شاهدت طائرة مروحية‬ ‫يبدو �أ ّنها ت�صوب نحو هدف ما‪ ،‬وعند هذا احلد فهمت الإحباط‬ ‫الذي يواجهه املتمردون ال�سوريون‪� .‬ألي�س الأ�سد جمرما دوليا؟‬ ‫�أمل يكن الأم��ر وا�ضحا‪ ,‬مع كل �شيء حققه الثوار بدعم دويل ال‬ ‫يكاد يذكر‪ ,‬هل ميكن للنظام �أن ي�ستمر؟ �إنّ الأم��ر الواقع الذي‬ ‫توافق معه نظام الأ�سد لفرتة طويلة يف ال�شرق الأو�سط قد انتهى‪.‬‬ ‫مع مزيد من ال�سالح املتطور‪ ,‬ف ��إنّ املتمردين ميكن �أن يقوموا‬ ‫بحماية الأرواح الربيئة ب�شكل �أف�ضل‪ ،‬مبن فيهم �أنا‪.‬‬ ‫�أح��د املتمردين ال��ذي��ن ك��ان��وا معي رف�ض الرك�ض‪ ,‬وق��د كان‬ ‫حتديا من جانبه على ما يبدو‪ ،‬وا�ستمر يف ترديد "اهلل �أكرب"‬ ‫وم��ن ث��م جعلني �أ��ص��رخ "اهلل �أكرب" م��رت�ين‪ ,‬وك ��أنّ ه��ذه اجلملة‬ ‫ميكن �أن تبقي الطائرة بعيدة‪ ،‬ومن ثم ق ّبلني بقوة على خدي ويف‬ ‫النهاية رك�ض لوقت ق�صري‪ .‬لقد عربنا الدخان‪ ,‬لقد كان هناك‬ ‫هيكل �سيارة حمرتق وحطام خلفه ال�صاروخ وم�ضينا يف الرك�ض‬ ‫حتى الت�صقنا بجدار مع عودة الطائرة مرة �أخرى‪ ,‬حماولة قتلنا‪,‬‬ ‫وتدمري بيوت النا�س اخلالية لتحقيق هذه العملية‪.‬‬ ‫يف نهاية املطاف‪� ,‬سمح لنا رجل بالركوب يف �شاحنته وقادنا‬ ‫خارج احلي‪ .‬اجلزء اخللفي من املبنى الذي رتبنا كي نلتقي فيه مع‬ ‫�سائقنا تع ّر�ض �أي�ضا للق�صف‪ .‬مع دوران القوة اجلوية للأ�سد فوق‬ ‫ر�أ�سنا‪ ,‬لي�س هناك �أيّ مكان �آم��ن حقا‪ .‬وقد قال �أح��د النا�شطني‬ ‫ال��ذي ك��ان ي�شعر بتوتر ق��رب مركز �إع�لام��ي‪" :‬هذا املبنى �سوف‬ ‫يق�صف اليوم"‪.‬‬ ‫�إنّ الهجوم على املناطق القريبة كان فقط �إ�شارة ب�أنّ النظام‬ ‫يقوم بتو�سيع القتال ح��ول حلب‪ .‬بعد اخل��روج يف نهاية املطاف‬

‫من حلب‪ ,‬مت �إخبارنا �أنّ مدينة اع��زاز والتي تبعد فقط ‪� 4‬أميال‬ ‫عن احل��دود الرتكية‪ ،‬تع ّر�ضت ل�ضربة جوية �أدّت �إىل مقتل ‪40‬‬ ‫�شخ�ص‪.‬‬ ‫لكن بينما ي��ؤخ��ر ا�ستخدام اجلي�ش ال�سوري للقوة اجلوية‬ ‫تقدّم املتمردين م�ؤقتا يف مدينة حلب‪ ,‬ف�إنّ الطائرات واملروحيات‬ ‫وحدها لي�ست ق��ادرة على ا�ستعادة خ�سائر النظام‪� .‬إنّ الأم��ر مل‬ ‫ي�ستغرق �أكرث من ‪� 24‬ساعة كي ي�ستعيد املتمردون �سيطرتهم على‬ ‫الدوار‪ ,‬وذلك بعد قتال ا�ستمر طوال الليل �ضد الدبابات‪ .‬يف اليوم‬ ‫التايل‪ ,‬الطائرات التي مل تهاجم خالل الليل‪ ,‬عادت مرة �أخرى‬ ‫مل�ضايقة املتمردين‪ ،‬لكنها مل تكن ب�صحبة ق��وات النظام الربية‬ ‫هذه املرة‪.‬‬ ‫ي�ق��ول جيفري واي��ت م��ن معهد وا�شنطن ل��درا��س��ات ال�شرق‬ ‫الأدن ��ى‪�" :‬أعتقد �أنّ جن��اح املتمردين ي� ّ‬ ‫�دل على ق��در من الكفاءة‬ ‫التكتيكية وفعالية الأمر وال�سيطرة على الأقل تكتيكيا �أو حمليا‪,‬‬ ‫والو�ضع املعقول للذخرية‪ ،‬لكن ما يهم يف الأمر هو احلالة املعنوية‬ ‫والرغبة يف القتال وع��دم وج��ود اخل��وف احلقيقي م��ن مواجهة‬ ‫الطائرات"‪.‬‬ ‫وقد قال اخلطيب القائد يف لواء التوحيد �أ ّنه حتى لو مل يتم‬ ‫احل�صول على �أ�سلحة �أف�ضل م�ضادة للطائرات‪ ,‬ف ��إنّ املتمردين‬ ‫�سوف ي�ستمرون يف نف�س الإ�سرتاتيجية �ضد النظام‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬ب�شار الأ� �س��د ��س��وف ي�ترك ��س��وري��ا‪ ،‬لكن قبل �أن‬ ‫يدمرها‪� ,‬إ ّنه يعلم متاما �أنّ اجلي�ش ال�سوري احلر‬ ‫يرتكها �سوف ّ‬ ‫يدمر معظم جي�شه‪ ،‬لكنه ي�ستطيع قتل النا�س والنوم يف‬ ‫�سوف ّ‬ ‫بيته‪ ,‬عن طريق الطائرات املقاتلة"‪.‬‬

‫ترجمة‪ :‬ق�سم الرتجمة يف مركز ال�شرق العربي‬ ‫‪http://www.asharqalarabi.org.‬‬ ‫‪uk/mu-sa/sahafa-2053.htm‬‬

‫إيران تسعى جاهدة دون جدوى لكسب نفوذ يف آسيا الوسطى‬ ‫نيكوالي كوزهانوف*‬ ‫على هام�ش قمة "حركة عدم االنحياز" يف طهران �سيت�شاور‬ ‫امل�س�ؤولون الإيرانيون مع جمهوريات �آ�سيا الو�سطى يف حماولة‬ ‫فا�شلة �أخ��رى لتقوية و�ضع اجلمهورية الإ�سالمية ومواجهة ما‬ ‫يرونه نفوذاً �أمريكياً خطراً يف املنطقة‪.‬‬ ‫يف الأ� �ش �ه��ر الأخ�ي��رة ك��ان��ت م���س��اع��ي ط �ه��ران الدبلوما�سية‬ ‫يف �آ�سيا الو�سطى ّ‬ ‫تخطت م�ستواها التقليدي على نحو بعيد‪،‬‬ ‫ف�ف��ي منا�سبات ع��دي��دة ال�ت�ق��ى م���س��ؤول��ون �إي��ران �ي��ون م��ع ممثلي‬ ‫اجلمهوريات ال�سوفيتية ال�سابقة يف املنطقة‪ ،‬وكذلك على هام�ش‬ ‫قمة "منظمة �شنغهاي للتعاون" التي عُقدت يف ‪ 6‬حزيران‪ ،‬ويف‬ ‫العديد من الفعاليات التي نظمتها "منظمة التعاون االقت�صادي"‬ ‫التي تخ�ضع لنفوذ طهران‪ ،‬ويف اجتماعات جلنة التجارة الثنائية‬ ‫مع كازاخ�ستان (ح��زي��ران) وتركمن�ستان (‪ 15‬مت��وز) عرب تبادل��� ‫الوفود‪ ،‬ويف منتديات �أخ��رى ثنائية ومتعددة الأط��راف‪ .‬غري �أنّ‬ ‫الت�أثري الفعلي لهذا الن�شاط املحموم ما يزال �ضبابياً‪.‬‬ ‫خماوف من نفوذ �أمريكي �أكرب‬ ‫ي�ش ّكل االن�سحاب الع�سكري الأمريكي املزمع من �أفغان�ستان‬ ‫�أح��د الأ�سباب الرئي�سية وراء الدبلوما�سية الإيرانية املكثفة يف‬ ‫املنطقة‪ .‬وتتفق النخب احلاكمة يف �إيران يف اعتقادها �أنّ الرحيل‬ ‫املعلن للقوات الأمريكية هو لي�س �سوى غطاء للعودة �إىل تعبئة‬ ‫�إ�سرتاتيجية‪ .‬وح�سب هذه الر�ؤية رمبا تقرر الواليات املتحدة لي�س‬ ‫البقاء يف �أفغان�ستان فح�سب‪ ،‬بل �أي�ضاً زيادة وجودها الع�سكري يف‬ ‫دول �أخ��رى يف �آ�سيا الو�سطى‪ .‬وق��د تعاظمت خم��اوف طهران يف‬ ‫الفرتة من حزيران �إىل متوز عندما بد�أت م�صادر �إعالمية يف �آ�سيا‬ ‫الو�سطى ورو�سيا تتداول �شائعات عن امل�ساعدة الأمريكية حلكومة‬ ‫طاجيك�ستان لقمع املتمردين املحليني وعن احتمال عودة التقارب‬ ‫بني وا�شنطن و�أوزبك�ستان‪.‬‬ ‫�إنّ �إي��ران حمبطة �أي�ضاً ب�سبب �إق�صائها التام من اخلطط‬ ‫الأم��ري�ك�ي��ة احل��دي�ث��ة اخل��ا��ص��ة بالتكامل االق�ت���ص��ادي الإقليمي‬ ‫لأفغان�ستان‪ ،‬حيث �أنّ ط�ه��ران قلقة بوجه خا�ص م��ن حماوالت‬ ‫الغرب و�ضع �أفغان�ستان كطريق بري بديل يربط باك�ستان والهند‬ ‫ب�أ�سواق �آ�سيا الو�سطى ورو�سيا وال�صني‪ .‬وعلى الرغم من �أنّ ممر‬ ‫نقل يف �أفغان�ستان ال يبدو ممكناً على املدى القريب واملتو�سط �إ ّال‬ ‫�أنّ جمرد قيام هذه الفكرة يبدو �أ ّنها �أرعبت طهران‪.‬‬ ‫وبالإ�ضافة �إىل ذلك‪� ،‬ضعف املوقف الإقليمي الرو�سي ب�شكل‬ ‫خطري يف ‪ ،2012‬وهو امل�ؤ�شر الذي تراه طهران مقلقاً بالنظر �إىل‬ ‫ر�ؤيتها طويلة امل��دى ملو�سكو باعتبارها جبهة م�ضادة للواليات‬ ‫املتحدة يف �آ�سيا الو�سطى‪ .‬على �سبيل املثال يف ‪ 28‬حزيران ع ّلقت‬ ‫�أوزب��اك���س�ت��ان ع�ضويتها يف "منظمة معاهدة الأم��ن اجلماعي"‬ ‫التي تدعمها مو�سكو والتي مت ّثل الع�صب الع�سكري ملا يُعتقد ب�أنّ‬ ‫الرئي�س الرو�سي فالدميري بوتني ي�أمل حتقيقه بني اجلمهوريات‬ ‫ال�سوفيتية ال�سابقة ال�ت��ي ت��ؤل��ف "رابطة ال ��دول امل�ستقلة" �أال‬ ‫وه��و �إق��ام��ة م��ا ي�سمى بـ"االحتاد الأورا�سي"‪ .‬ويف مت��وز عر�ضت‬ ‫طاجيك�ستان ال�ت��ي ه��ي ع�ضو �آخ��ر يف "منظمة م�ع��اه��دة الأمن‬ ‫اجلماعي" �شروطاً غري مقبولة مبدئياً لإطالة وج��ود القاعدة‬ ‫الع�سكرية الرو�سية ‪ 201‬على �أر�ضها مبا ي�ضع م�ستقبل الوجود‬ ‫الع�سكري ملو�سكو يف تلك البالد مو�ضع ت�سا�ؤل‪ .‬وقد كانت عالقات‬ ‫رو�سيا م��ع تركمان�ستان وكازاخ�ستان متوترة �أي���ض�اً‪ ،‬ول��ذا ف�إنّ‬ ‫ط�ه��ران قلقلة م��ن �أن ي ��ؤدي ه��ذا الت�ضا�ؤل يف نفوذ مو�سكو �إىل‬

‫�إيران مل تعد وحدها يف �آ�سيا الو�سطى يف ظل تزايد الوجود‬ ‫العربي والرتكي يف الإقليم‬ ‫تقوية و�ضع وا�شنطن ه�ن��اك‪ ،‬وه��و م��ا دع��اه��ا �إىل ال�سعي لزيادة‬ ‫وجودها يف املنطقة‪.‬‬ ‫وطهران قلقة �أي�ضاً �إزاء ما تعتربه نفوذ تركيا املتزايد يف �آ�سيا‬ ‫الو�سطى‪ .‬على �سبيل املثال �أ�صبحت املنطقة �سوقاً مهمة للب�ضائع‬ ‫ال�ترك�ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث ب�ل��غ �إج �م��ايل ال�ت�ج��ارة ال�ترك�ي��ة م��ع كازاخ�ستان‬ ‫و�أوزبك�ستان وقريغيز�ستان وطاجيك�ستان وتركمان�ستان يف عام‬ ‫‪ 2011‬ما جمموعه ‪ 6.8‬مليار دوالر‪� ،‬أيّ �أعلى بـ‪ 50‬باملئة من �إجمايل‬ ‫جتارة �إيران البالغة ‪ 4.1‬مليار دوالر مع هذه البلدان نف�سها‪.‬‬ ‫طهران تقدم �إغراءات‬ ‫يف ظل هذه الظروف ت�أمل �إيران �أن ي�ؤدي احلوار الن�شط مع‬ ‫جمهوريات �آ�سيا الو�سطى �إىل �إقناعها ب ��أنّ ال�صداقة مع �إيران‬ ‫�أجدى من امل�صادمة‪ .‬وقد ا�س ُتخدِ مت و�سائل الإقناع ب�أ�سلوب رقيق‬ ‫حتى الآن‪ ،‬حيث عر�ضت طهران العديد من ا َ‬ ‫ِ�صي‪.‬‬ ‫جلزر ال الع ِّ‬

‫على �سبيل املثال يف منت�صف متوز وافقت تركمان�ستان على‬ ‫زي ��ادة ��ص��ادرات�ه��ا امل�ستقبلية م��ن ال�ك�ه��رب��اء وال �غ��از للجمهورية‬ ‫تو�صلت طهران �إىل عدد من االتفاقيات‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬ويف حزيران ّ‬ ‫االقت�صادية املهمة م��ع كازاخ�ستان وال�ت��ي ت�شمل خططاً لإنهاء‬ ‫بناء طريق ال�سكك احلديدية "�أوزين ‪� -‬إتريك ‪ -‬جرجان" يربط‬ ‫كازاخ�ستان وتركمان�ستان و�إي��ران بحلول ع��ام ‪ .2013‬ويف �أواخر‬ ‫مت��وز ح�صلت قريغيز�ستان على عر�ض مبدئي لالن�ضمام �إىل‬ ‫م�شروع ال�سكك احلديدية "�إيران ‪� -‬أفغان�ستان ‪ -‬طاجيك�ستان‬ ‫ ال�صني" حيث عّب�ررّ ت ط�ه��ران ع��ن ا�ستعدادها لتمويل ح�صة‬‫بي�شكيك (عا�صمة قريغيز�ستان) من م�شروع البناء‪.‬‬ ‫ب��ل لقد ح�صلت طاجيك�ستان على اهتمام �أك�ب�ر ه��ذا العام‪،‬‬ ‫ف�ف��ي �آذار واف �ق��ت ط �ه��ران ع�ل��ى امل���ش��ارك��ة يف ب �ن��اء ط��ري��ق �سريع‬ ‫يربط اجلمهورية الإ�سالمية ب�أفغان�ستان وطاجيك�ستان‪ .‬و�أثناء‬

‫اجتماع اللجنة االقت�صادية الإيرانية الطاجيكية يف ‪� 28-27‬أيار‬ ‫تو�صل البلدان �إىل اتفاقيات مبدئية لبناء خطوط نفط وغاز‬ ‫ّ‬ ‫وم�ي��اه م�شرتكة‪ .‬كما ناق�شا ت�صدير الكهرباء الطاجيكية �إىل‬ ‫�إي��ران‪ ،‬وكذلك م�شاركة �إي��ران يف بناء م�صفاة لتكرير النفط يف‬ ‫طاجيك�ستان‪ .‬ويف ح��زي��ران ق��ررت ط�ه��ران زي��ادة ا�ستثماراتها يف‬ ‫�إن���ش��اء حمطة توليد ال�ط��اق��ة الكهرومائية "�سانغتودا‪ "2-‬يف‬ ‫طاجيك�ستان‪.‬‬ ‫وعلى نطاق �أو��س��ع‪ ،‬ال تدّخر �إي��ران و�سعاً يف �إث�ب��ات �أهميتها‬ ‫كمحور نقل �إقليمي تعتربه �ضرورياً لت�أمني املكا�سب االقت�صادية‬ ‫واجليو�سيا�سية‪ .‬ولأج��ل هذه الغاية تعزز طهران بقوة ما ي�سمى‬ ‫بـ"قطارات حاويات "منظمة التعاون االقت�صادي" على خطوط‬ ‫ال�سكك احلديدية "�إ�سالم �أباد ‪ -‬طهران ‪ -‬ا�سطنبول" و"ا�سطنبول‬ ‫ طهران ‪ -‬ط�شقند ‪� -‬أملاتي" و"بندر عبا�س ‪� -‬أملاتي"‪ .‬وعلى مدار‬‫ال�ع��ام�ين املا�ضيني �سعت �إي ��ران �أي���ض�اً �إىل حت�سني �سعة القدرة‬ ‫اال�ستيعابية لكل من امل�سافرين وحموالت ال�سفن على �أطرافها‬ ‫احلدودية مع تركيا والعراق وتركمان�ستان و�أفغان�ستان‪.‬‬ ‫الثمار �ضئيلة‬ ‫�ستوا�صل �إيران الت�شاور مع دول �آ�سيا الو�سطى حول العديد‬ ‫م��ن ال�ق���ض��اي��ا‪ ،‬وخ��ا��ص��ة يف جم��ال �أم ��ن احل ��دود واال� �س �ت �ق��رار يف‬ ‫�أفغان�ستان و�سهولة النقل �إىل �أ��س��واق رو�سيا وال�صني‪ .‬و�سيكون‬ ‫تطوير �أ�سواق الطاقة الإقليمية على الأرجح هو الدافع الرئي�سي‬ ‫لدبلوما�سية طهران يف املنطقة على املدى القريب‪ .‬و�سوف ت�ستغل‬ ‫طهران �أي�ضاً ات�صاالتها مع هذه ال��دول لإقناع ال�شعب الإيراين‬ ‫�أنّ امل �ح��اوالت الأم��ري�ك�ي��ة ل�ع��زل اجلمهورية الإ��س�لام�ي��ة عدمية‬ ‫اجلدوى‪.‬‬ ‫ومع ذلك ف�إنّ هذه اجلهود يف النهاية لن تغيرّ ب�شكل كبري من‬ ‫االجتاهات احلالية يف �آ�سيا الو�سطى ما بعد املرحلة ال�سوفيتية‪.‬‬ ‫فقدرة طهران على الت�أثري على الو�ضع الإقليمي حمدودة ب�شكل‬ ‫كبري‪ ،‬ورغم �أنّ هذا املوقف جاء جزئياً نتيجة للم�شاكل التي تعانيها‬ ‫�إي��ران ب�سبب العقوبات والرغبة يف تفادي ت��وت��رات �صريحة مع‬ ‫العبني معينني غري �إقليميني (مثل رو�سيا وتركيا) �إ ّال �أ ّنه مي ّثل‬ ‫داللة على حتوالت يف ال�سيا�سة اخلارجية حلكومات �آ�سيا الو�سطى‬ ‫نف�سها‪ .‬وكما �أو�ضح بع�ض املحللني ف�إنّ تلك الدول م ّرت بتغريات‬ ‫هائلة يف ت�صوراتها الذاتية خ�لال العقد املا�ضي‪ ،‬حيث مل تعد‬ ‫ترى نف�سها على �أ ّنها تعي�ش يف منطقة حم�صورة ومعزولة تعتمد‬ ‫كلية يف عالقاتها مع العامل اخلارجي على رو�سيا �أو �إي��ران‪ .‬كما‬ ‫�أنّ الوجود الأمريكي وال�صيني والرتكي والعربي املتزايد هناك‬ ‫�أعطى هذه الدول �إح�سا�ساً ب�أهميتها وخيارات �أو�سع بكثري النتقاء‬ ‫ال�شركاء والفر�ص التي ال تبدو �أنّ �إي��ران هي الأكرث جاذبية من‬ ‫بينها‪.‬‬ ‫* خبري يف معهد ال�شرق الأو�سط يف مو�سكو‬

‫معهد وا�شنطن‬ ‫‪http://www.‬‬ ‫‪washingtoninstitute.org/ar/‬‬ ‫‪policy-analysis/view/iran‬‬‫‪struggles-unsuccessfully-for‬‬‫‪influence-in-central-asia‬‬


‫مقـــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫االنتخابات‬ ‫املهزلة‬

‫أفق جديد‬

‫ال �أدري كيف تتابع هذه احلكومة‬ ‫م��و� �ض��وع االن �ت �خ��اب��ات ال �ت��ي �أزمعت‬ ‫�إجراءها يف نهاية هذا العام‪ ،‬رغم كل‬ ‫الظروف املحيطة باملنطقة خارجياً‬ ‫وداخ� �ل� �ي� �اً‪ ،‬وخ��ا� �ص��ة ع � ��زوف معظم‬ ‫القوى الوطنية عن امل�شاركة فيها‪.‬‬ ‫ون�ح��ن م��ن ب��اب ت��وف�ير النفقات‬ ‫على الأقل ن�س�أل احلكومة‪:‬‬ ‫يف ظ � ��ل ه� � ��ذه الأج � � � � � ��واء كيف‬ ‫مي�ك��ن �أن ي ��أت��ي جمل�س ن ��واب ميثل‬ ‫املواطنني؟‬ ‫وه ��ل امل �ط �ل��وب ف�ق��ط �أن جتري‬ ‫انتخابات ليعود معظم �أع�ضاء املجل�س‬ ‫احل ��ايل‪� ،‬أو ي��أت��ي ن��واب ال يختلفون‬ ‫ك�ث�يراً ع��ن ال �ن��واب احل��ال�ي�ين الذين‬ ‫�أج �م �ع��ت م�ع�ظ��م اجل �ه ��ات الوطنية‬ ‫واملعار�ضة ‪-‬وحتى املوالية‪ -‬على �أنهم‬ ‫بحاجة �إىل تغيري؟‬ ‫وال بد من الإ�شارة �إىل �أن معظم‬ ‫ال�ن��ا���س ق��د ��ض��اق��وا ذرع � �اً بالأو�ضاع‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية‬ ‫التي ت�سود ال�ب�لاد‪ ،‬يف ظ��ل حكومات‬ ‫��ض�ع�ي�ف��ة ال مت �ث��ل �أح� � � ��داً‪ ،‬ويف ظل‬ ‫جمل�س ن ��واب ال يحا�سب وال يفعل‬ ‫�شيئاً لإ�صالح الأو��ض��اع؛ لأن��ه �أ� ً‬ ‫صال‬ ‫غري قادر على عمل �شيء؟‬ ‫�إن � �ن � ��ا م � ��ن م �ن �ط �ل��ق امل�صلحة‬ ‫ال �ع ��ام ��ة وامل �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى �سالمة‬ ‫ال��وط��ن والأم � ��ن واال� �س �ت �ق��رار فيه‪،‬‬ ‫ندعو امل�س�ؤولني �إىل �إع��ادة النظر يف‬

‫ه��ذه الأو� �ض��اع وحلها ب�شكل جذري‪،‬‬ ‫معتمدة يف ذل��ك مطالب اجلماهري‬ ‫ال��وا��ض�ح��ة يف الإ� �ص�ل�اح الد�ستوري‬ ‫وال�ق��ان��وين وال�سيا�سي واالجتماعي‬ ‫وكل مرافق احلياة‪ ،‬وذلك ال يتم عن‬ ‫طريق الرتقيع واحلكومات اخلالية‬ ‫من �أي ل��ون �سيا�سي‪ ،‬واملعتمدة على‬ ‫التوجيهات الظاهرة واخلفية‪.‬‬ ‫و�إمن ��ا يتم الإ� �ص�لاح ع��ن طريق‬ ‫ت�شكيل حكومة وطنية‪ ،‬متثل الأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية املعار�ضة والنقابات والقوى‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة والأه �ل �ي��ة‪ ،‬ت �ق��وم ب�إجراء‬ ‫انتخابات حرة ونزيهة يف ظل قانون‬ ‫ان�ت�خ��اب��ات ج��دي��د‪ ،‬يعتمد التعددية‬ ‫والن�سبية‪ ،‬ويلبي مطالب املواطنني‬ ‫امل �ع �ل��ن ع �ن �ه��ا يف � �س��ائ��ر املظاهرات‬ ‫وامل�سريات والتجمعات الوطنية‪.‬‬ ‫وب �ه ��ذه امل �ن��ا� �س �ب��ة‪ ،‬ف ��إن �ن��ا ن�شري‬ ‫�إىل �أن الأردن مر ب�أو�ضاع بقي فيها‬ ‫جمل�س ن��واب �سبعة ع�شر ع��ام�اً دون‬ ‫�إجراء انتخابات‪.‬‬ ‫ول��ذل��ك ف ��إن �إرج ��اء االنتخابات‬ ‫لي�س ب��دع��ة‪ ،‬وخا�صة �أن هناك �شبه‬ ‫�إج � �م ��اع ع �ل��ى �أن �أي ان �ت �خ��اب��ات يف‬ ‫الظروف احلا�ضرة لن ت�أتي مبجل�س‬ ‫مي�ث��ل امل��واط �ن�ين مت�ث�ي�ل ً‬ ‫ا �صحيحاً‪.‬‬ ‫وم��ن امل�صلحة ال�ع��ام��ة ع��دم �إج ��راء‬ ‫�أي انتخابات‪� ،‬إال بعد �إ��ص��دار قانون‬ ‫ان� �ت� �خ ��اب ��ات ج ��دي ��د ي �ل �ب��ي مطالب‬ ‫املواطنني املعروفة للم�س�ؤولني‪.‬‬

‫قانون‬ ‫املطبوعات‬ ‫انتهاك‬ ‫للدستور‬ ‫وللمواثيق‬ ‫الدولية‬

‫م �ن��ذ ان �ط�ل�اق ��ة ح ��رك ��ات االحتجاج‬ ‫ال�سيا�سية وال�شعبية‪ ،‬املطالبة بالإ�صالحات‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية وحم��ارب��ة الف�ساد‬ ‫يف ب��داي��ة ال �ع��ام امل��ا��ض��ي ‪ ،2011‬وال�سلطة‬ ‫التنفيذية م�صممة على جت��اه��ل مطالب‬ ‫اجلماهري‪ ،‬مراهنة على عامل الوقت وتغري‬ ‫يف ال �ظ��روف ال��دول �ي��ة والإق�ل�ي�م�ي��ة وي�أ�س‬ ‫�شعبي داخ �ل��ي‪ ،‬مم��ا يخرجها م��ن �أزمتها‬ ‫«منت�صرة على �إرادة ال�شعب» وهي مم�سكة‬ ‫بامتيازاتها من خالل اال�ستئثار بال�سلطة‬ ‫وال�ثروة‪ ،‬دون �أن تتنازل عن �أي من حقوق‬ ‫ال�شعب املعتدى عليها وتعيدها �إىل ال�شعب‬ ‫وفق معايري الأنظمة الدميقراطية‪.‬‬ ‫�إن قانون املطبوعات من حيث املبد�أ هو‬ ‫قانون مقيد لي�س حلرية التعبري وح�سب‪،‬‬ ‫ب��ل مقيد �أي �� �ض �اً حل��ق امل��واط��ن بالعمل يف‬ ‫عدد من الأعمال‪ ،‬وهو بذلك ي�شكل انتهاكاً‬ ‫� �ص��ارخ �اً ل �ل��د� �س �ت��ور الأردين‪ ،‬وللعهدين‬ ‫اخل��ا� �ص�ين ب��احل �ق��وق ال���س�ي��ا��س�ي��ة واملدنية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية والثقافية‪.‬‬ ‫ويف واقع احلال‪ ،‬ف�إن ال�سلطة التنفيذية‬ ‫و�أجهزتها ال حترتم التزاماتها الدولية‪ ،‬وال‬ ‫حترتم توقيعها على املواثيق الدولية حتى‬ ‫تلك التي مت ن�شرها يف اجلريدة الر�سمية‬ ‫يف منت�صف ع ��ام ‪ ،2006‬مم��ا ي��وج��ب على‬ ‫ال��دول��ة �أن توفق ت�شريعاتها مبا يتفق مع‬ ‫�أحكام تلك العهود واملواثيق الدولية‪.‬‬ ‫وب � ��د ًال م��ن ذل� ��ك‪ ،‬ف ��إن �ن��ا ن�ل�ح��ظ �أنها‬ ‫� �س��ائ��دة يف ف��ر���ض م��زي��د م��ن ال �ق �ي��ود على‬ ‫ح��ري��ة ال�ت�ع�ب�ير‪ ،‬وم ��ا ق��ان��ون االجتماعات‬

‫د‪.‬دمية طارق طهبوب‬

‫ت ��روي ج��دت��ي �أن وال��ده��ا رح�م��ه اهلل ك��ان يبيع‬ ‫�أرا�ضيه لتعليم �أوالده‪ ،‬بينما مل يكن ي�سمح لبناته‬ ‫�أن ي��ذه�بن حتى اىل ال�ك�ت��اب ليتعلمن ال �ق��ر�آن‪ ،‬فقد‬ ‫كان حمظورا على البنات عموما �أن يتعلمن القراءة‬ ‫وال�ك�ت��اب��ة؛ خم��اف��ة �أن ير�سلن ر��س��ائ��ل لل�شباب وك�أن‬ ‫ن�ساء ال�ق��رى قبل نكبة فل�سطني مل يكن ي�شغلهن‬ ‫�سوى احلب‪ ،‬وال �شغل بيت وال �أر�ض وال عائلة ممتدة‬ ‫يخدمن �صغريها قبل كبريها من الفجر اىل الع�شاء‬ ‫حتى يقعن على الفرا�ش مهدودات من التعب‪ ،‬وك�أن‬ ‫املجتمع �أمامهن كان مفتوحا لالختالط واملرا�سلة‪،‬‬ ‫ولي�س �أق�صى حدود املعارف هم �أوالد عمومتهم الذين‬ ‫كتبوا على �أ�سمائهم كزوجات منذ الوالدة!‬ ‫تعلم الرجال يومها وبقيت الن�ساء �أميات �أو �شبه‬ ‫�أم �ي��ات وع��اد ال��رج��ال املتعلمون ل�ي�ت��زوج��وا «بنقاوة»‬ ‫الوالدة او بابنة العم �أو من العائلة‪ ،‬وما بني الزوج‬ ‫املتعلم والزوجة غري املتعلمة ال قوا�سم م�شرتكة �سوى‬ ‫الأوالد والبيت والعائلة وما طبخنا وما ا�شرتينا ومن‬ ‫زوجنا!‬ ‫وه ��ذه احل ��ال ك��ان��ت �أ� �ش��د ق�ت��ام��ة ��س��اب�ق��ا لظلم‬ ‫املجتمع بعدم تعليم املر�أة‪ ،‬اال �أننا ما زلنا نعاين �شيئا‬ ‫م��ن ه��ذه اجل�ه��ال��ة يف بع�ض احل ��االت ال�ت��ي ال يكون‬ ‫فيها ت��واف��ق فكري �أو علمي �أو اجتماعي ب�ين الزوج‬ ‫والزوجة‪ ،‬فكثري من الرجال يبحثون عمن تقل عنهم‬ ‫�إال يف اجلمال‪ ،‬و�إذا ح�صل وتزوج الرجل امر�أة تتفوق‬ ‫عليه ف��إن��ه يقلب حياتها اىل حجيم بعقدة النق�ص‬ ‫التي ت�سيطر عليه!‬ ‫غري �أن الأم � َّر �أن يتزوج الرجل املتعلم بخياره‬ ‫وقبوله ام��ر�أة غري متعلمة ويقبل بها فتح�سن �إليه‬ ‫واىل �أوالده وعائلته فيمر الزمن فت�صبح �أم العيال‬ ‫غ�ير م�لائ�م��ة «ل�بر��س�ت�ي�ج��ه» ال�ع�ل�م��ي وال�ع�م�ل��ي وهو‬ ‫يف هذه املرحلة من حياته يحتاج اىل زوج��ة متعلمة‬ ‫ت�صلح للتقدمي االجتماعي وحت�سن �إدارة العالقات‬ ‫االجتماعية‪ ،‬و»تطول» رقبته �أمام النا�س! وماذا عن‬ ‫�أم العيال التي ر�ضي بها يف مرحلة ما قبل التطور‬ ‫واالجن� � ��از؟! ه ��ذه ت�ت�راج��ع اىل ال���ص�ف��وف اخللفية‬ ‫كالعب االحتياط للمنا�سبات العائلية فقط!‬ ‫�أال ما �أقبح الرجال حني ين�سون الوفاء ويفكرون‬ ‫ف�ق��ط ب��ذوات �ه��م امل�ت���ض�خ�م��ة! �أمل ي�ك��ن ه ��ذا الرجل‬ ‫�صاحب طموح وم�شروع عندما ت��زوج امل��رة الأوىل؟!‬ ‫مل��اذا مل يح�سن االختيار عندها؟ ومل��اذا يعر�ض امر�أة‬ ‫�أ�شعلت �أ�صابعها الع�شرة �شموعا ل��ه ولأوالده لهذا‬ ‫االم�ت�ه��ان؟! وك ��أن لكل مرحلة زواج ون�ساء كما لكل‬ ‫زمان دولة ورجال! فهل يُ�ستبدل الرجال كما ُت�ستبدل‬ ‫الن�ساء ح�سب املزاج ومتطلبات املرحلة؟! وهل يجوز‬ ‫التجريب والعبث بخيارات الزواج يف مرحلة ال�شباب‪،‬‬ ‫�أما مراحل الن�ضوج فتحتاج اىل التدقيق واالنتقاء؟!‬ ‫مل��اذ مل ينه�ض املتعلم بزوجته ومل ي�شركها يف‬ ‫علمه وعمله؟ وم��ا معنى ال��رع��اي��ة التي �شدد عليها‬ ‫حديث الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‪« :‬كلكم راع وكلكم‬ ‫م�س�ؤول عن رعيته»؟! هل الرعاية �إط�ع��ام وت�شريب‬ ‫وك�ساء و�إيواء وق�ضاء حاجة؟! هل من املمكن �أن يكون‬ ‫ق�صد ر�سول الب�شرية الذي بعث لعمارة الأر���ض على‬ ‫منهج اهلل �أن يق�صر واجب الرجال �أ�صحاب القوامة‬ ‫على التمويل والإجن ��اب جت��اه ن�صف املجتمع الذي‬ ‫ينجب ويربي الذكور والإناث؟!‬ ‫لقد نبه الر�سول على العالقة الت�شاركية بني‬ ‫ال��زوج وال��زوج��ة فقال‪�« :‬أط�ع��م �إذا طعمت‪ ،‬واك�س �إذا‬ ‫اك�ت���س�ي��ت»‪ ،‬وي�ق��ا���س ع�ل��ى ذل ��ك‪ :‬وع� ِّل�م�ه��ا �إذا تعلمت‪،‬‬ ‫وان �ه ����ض ب �ه��ا �إذا ن�ه���ض��ت‪ ،‬و� �ش��ارك �ه��ا يف الأج � ��ر �إذا‬ ‫�أح�سنت‪.‬‬ ‫ل�ق��د ت ��زوج ال��ر��س��ول عائ�شة ال���ش��اب��ة‪ ،‬ول�ك�ن��ه مل‬ ‫يتزوجها كما يتزوج رجال اليوم وقد جاوزوا �أ�شدهم‬ ‫الأرب�ع�ي�ن��ي بكثري لتجديد ال���ش�ب��اب واحل �ي��اة وك�سر‬ ‫الروتني‪ ،‬ولكنه تزوج عائ�شة مع حبها لتكون م�شروعا‬ ‫للأمة‪ ،‬وجعل لها م�شروعها اخلا�ص لدخول اجلنة‬ ‫فعلمها‪ ،‬وروت عنه ن�صف علم الأم ��ة‪ ،‬وبقيت تعلم‬ ‫ال�صحابة بعد وفاته عليه ال�صالة وال�سالم‪.‬‬ ‫لقد �أو��ص��ان��ا الر�سول فقال «ت�خ�يروا» كمرحلة‬ ‫�أ�سا�سية م��ا قبل ال ��زواج النتقاء الأ��ص�ل��ح والأف�ضل‪،‬‬ ‫لي�س فقط على م�ستوى ال�صفات اجل�سدية كما يعتقد‬ ‫البع�ض ملنع الأمرا�ض الوراثية‪ ،‬ولكنها الكفاءة العامة‬ ‫يف جميع ال�صفات لتكون النتيجة �أن خديجة �أم العيال‬ ‫هي �صاحبة ال�شهرة وال�سمعة الطيبة يف قومها‪ ،‬و�سيدة‬ ‫الأعمال واملجاهدة و�صاحبة العلم واحلبيبة‪ ،‬فح�سن‬ ‫االختيار مع هذه جعل ال�سنني متر والعالقة تزداد‬ ‫�ألقا وخلودا‪ ،‬وبقيت ال�شهادة من ال��زوج الذي �أح�سن‬ ‫االختيار بداية‪« :‬واهلل ما �أبدلني اهلل خريا منها»‪.‬‬ ‫�أم العيال قد تكون �أ�ستاذة وطبيبة وعاملة ذرة‪،‬‬ ‫وتبقى مع ذلك ودودة ول��ودا حنونة و�سيدة بيت من‬ ‫الدرجة الأوىل‪.‬‬ ‫ال �ن �� �س��اء ح� � ّم�ل�ات خ�ي��ر‪ ،‬وم� �ت� �ع ��ددات امل ��واه ��ب‬ ‫وال �ق��درات‪ ،‬بهن حنان خديجة‪ ،‬وهمة عائ�شة‪ ،‬وكرم‬ ‫زينب‪ ،‬و�صالبة �أم عمارة‪ ،‬و�شجاعة �أ�سماء‪ ،‬وفرو�سية‬ ‫خولة‪ ،‬وعدل ال�شفاء القر�شية‪ ،‬وبالغة اخلن�ساء‪.‬‬

‫العامة وقانون املطبوعات والن�شر وقانون‬ ‫الوعظ والإر�شاد �إال خري دليل‪.‬‬ ‫و�أم��ا التعديالت املقرتحة على قانون‬ ‫امل�ط�ب��وع��ات وال�ن���ش��ر م��ا ه��ي �إال حلقة من‬ ‫ح�ل�ق��ات ف��ر���ض ق �ي��ود ع�ل��ى ح��ري��ة التعبري‬ ‫والتجمع ال�سلمي‪ ،‬والأوىل يف �أي ت�شريعات‬ ‫�أن يكفل القانون‪ ،‬وي�ضمن احلقوق الأ�سا�سية‬ ‫للإن�سان ومنها احلق يف التعبري‪.‬‬ ‫�أم ��ا م��ا حت ��اول احل�ك��وم��ة م��ن ت�سويق‬ ‫�سيا�ساتها الالدميقراطية‪ ،‬ب��ل �إىل درجة‬ ‫ميكن اعتبارها �أنها �سيا�سة قمعية تهدف‬ ‫�إىل تكميم الأف��واه‪ ،‬حتت مربر �أنها تهدف‬ ‫�إىل تنظيم املواقع االلكرتونية وعملها‪ ،‬ف�إن‬ ‫ه��ذه حجة واه�ي��ة ال ميكن �أن تقنع �أحداً‪،‬‬ ‫ف��الأ��ص��ل �أال ي�ك��ون ه�ن��اك �أي قيد على �أي‬ ‫م�ؤ�س�سة �إعالمية �صحفية �أو م�سموعة �أو‬ ‫الكرتونية �أو مرئية‪ ،‬فهذه م�ؤ�س�سات ربحية‪،‬‬ ‫وبالتايل ف�إن وزارة ال�صناعة والتجارة هي‬ ‫وحدها فقط املعنية بت�سجيل هذه ال�شركات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات‪ ،‬ولكن دون �شروط غري عادية‪.‬‬ ‫�إن قانون املطبوعات والن�شر ‪-‬مبجمله‬ ‫ولي�س تعديالته املقرتحة‪ -‬ي�شكل انتهاكاً‬ ‫� �ص��ارخ �اً ل �ل �م��ادة ‪ 7‬ف �ق��رة ‪ 2‬م��ن الد�ستور‬ ‫الأردين التي تن�ص على «ك��ل اع�ت��داء على‬ ‫احلقوق واحلريات العامة �أو حرمة احلياة‬ ‫اخلا�صة للأردنيني جرمية يعاقب عليها‬ ‫القانون»‪ ،‬فالقانون بحد ذات��ه ي�شكل �أكرب‬ ‫اعتداء؛ وبالتايل يتوجب معاقبة احلكومة‬ ‫ع �ل��ى ال� �ت� �ق ��دم‪ ،‬واحل � �ف� ��اظ ع �ل��ى م�شروع‬ ‫تعديالت قانون املطبوعات والن�شر‪.‬‬

‫�أحمد زهران (*)‬

‫احرتاف املعارضة‬

‫أم العيال ال تنفع!‬ ‫هل �أنت من احلزب احلاكم �أم �ضده؟ وهل �أنت توافقه‬ ‫على طول اخلط �أم �أنك �ضده و�سرتفع لواء املعار�ضة �أبد‬ ‫الدهر؟‬ ‫للأ�سف ال�شديد ف ��إن بع�ض بني قومنا ح�ين قبلوا‬ ‫بالدميقراطية الغربية قبلوها بكل ما فيها‪ ،‬مل مييزوا‬ ‫ب�ين احل�سن والقبيح‪ ،‬وال�صالح وال�ط��ال��ح ال��ذي ينا�سب‬ ‫قيمنا و�أع��راف�ن��ا وديننا وم��ا يتعار�ض م��ع ذل��ك‪ ،‬وم��ن ثم‬ ‫انتهجوا ما تدعو �إليه هذه الدميقراطية‪ ،‬وما تدين به‬ ‫ومنها احرتاف املعار�ضة واحرتاف الت�أييد‪ ،‬ب�صرف النظر‬ ‫عن احلق وال�شفافية وامل�صلحة الوطنية �أو القومية‪ ،‬ومنها‬ ‫ال�ضرورات تبيح املحظورات‪ .‬ومنها حرية التعبري املنفلتة‬ ‫التي تطال الأ�شخا�ص والهيئات واجلماعات والأحزاب‪ ،‬بل‬ ‫حتى �أعرا�ض املختلفني معهم‪.‬‬ ‫ي��رف��ع م��دع��و ال��دمي �ق��راط �ي��ة م� �ب ��ادئ ح��ري��ة قيام‬ ‫الأحزاب وتداول ال�سلطة‪ ،‬وعندما تن�ش�أ �أحزاب ذات قاعدة‬ ‫جماهريية عري�ضة وذات مرجعية �إ�سالمية‪ ،‬ف ��إن هذا‬ ‫من وجهة نظرهم مقدمة لقيام الدولة الدينية‪ ،‬وعندما‬ ‫ت�صل ه��ذه الأح ��زاب ذات املرجعية الإ�سالمية �إىل ُ�سدة‬ ‫احلكم عن طريق االنتخاب احلر املبا�شر النزيه‪ ،‬ف�إنهم‬ ‫ال ير�ضون بنتيجتها‪ ،‬بل ي�شككون فيها‪ ،‬وينادون بت�سليم‬ ‫ال�سلطة �إىل جمل�س رئا�سي م��دين يختارونه هم ح�سب‬ ‫مزاجهم‪ ،‬وح�سب ميولهم و�أيدولوجياتهم‪.‬‬ ‫ال �أج ��د و� �ص � ًف��ا حم�ت�ر ًم��ا ي�ل�ي��ق ب� �ه� ��ؤالء‪� ،‬إال �أن ما‬ ‫ميار�سونه ه��و ��ص��ورة م��ن �صور ت��دين «احل����س الوطني»‬ ‫يف واق �ع �ن��ا امل �ع��ا� �ص��ر؛ لأن احل ����س ال��وط �ن��ي احل ��ر مينع‬ ‫اح�تراف الت�أييد واح�تراف املعار�ضة‪ ،‬اللذين متار�سهما‬ ‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة احل��زب�ي��ة يف واق�ع�ه��ا التطبيقي‪� ،‬أ ًّي ��ا كان‬ ‫الغطاء النظري �أو الأيديولوجي الذي تتم هذه املمار�سة‬ ‫حتته‪.‬‬ ‫وعندما تتم االنتخابات ويت�سلم احلكم احلزب الفائز‪،‬‬ ‫فيجل�س �أع���ض��ا�ؤه يف مقاعد الت�أييد‪ ،‬وجتل�س الأحزاب‬ ‫الأخرى يف مقاعد املعار�ضة! ف�إين �أرب�أ �أن يحرتف الأولون‬ ‫الت�أييد للحكومة يف ق��رارات�ه��ا ول��و ك��ان��وا غ�ير مقتنعني‬ ‫بها‪� ،‬أو �أن يحرتف الآخرون املعار�ضة ولو كانوا مقتنعني‬ ‫ريا �أن يعار�ض قوم قرا ًرا معي ًنا وهم‬ ‫بوجاهتها‪ ،‬ويحدث كث ً‬

‫يف مقاعد املعار�ضة‪ ،‬ف��إذا ج��ا�ؤوا �إىل احلكم �أي��دوا القرار‬ ‫ذاته �إذا �صدر عن حكومتهم �أو العك�س!‬ ‫ويف م�صر عندما ف��از ن��واب ح��زب احل��ري��ة والعدالة‬ ‫ب�أكرثية يف جمل�س ال�شعب‪ ،‬ر�أينا الكثريين على برامج‬ ‫ال �ت��وك ��ش��و ي�ع�ل�ن��ون �أن �ه��م �سي�شكلون م�ع��ار��ض��ة ل�ه��م يف‬ ‫ال�ب�رمل��ان‪ ،‬وال �أدري ع�ل��ى �أي �أ��س��ا���س وق�ت�ه��ا �أع�ل�ن��وا �أنهم‬ ‫�سيكونون معار�ضني؟ وم��ا ال��ذي �سيعار�ضونه ومل��ا يبد�أ‬ ‫املجل�س �أعماله وجل�ساته بعد؟ ولكنها املعار�ضة من �أجل‬ ‫املعار�ضة‪ ،‬وه��ي التي حتمل كرهًا للآخر وملنهجه الذي‬ ‫يحمله‪ ،‬وح�سدًا له على ما حقق من جناح وقبول داخل‬ ‫املجتمع امل�صري‪.‬‬ ‫ومم ��ا ح ��دث يف ال �غ ��رب م ��ؤي ��د مل ��ا ن �ق ��ول‪� ،‬إن حزب‬ ‫العمال الربيطاين طالب عندما كان يف املعار�ضة برفع‬ ‫�أج��ور العمال وتخفي�ض �ساعات العمل‪ ،‬ومل يوافق حزب‬ ‫املحافظني املمثل مل�صالح الر�أ�سمالية على ذلك‪ ،‬وملا جاء‬ ‫ح��زب العمال �إىل احل�ك��م رف����ض رف��ع الأج ��ور وتخفي�ض‬ ‫�ساعات العمل؛ لأن ذلك ي��ؤدي �إىل الت�ضخم من ناحية‪،‬‬ ‫وي ��ؤذي م�صالح الر�أ�سمالية من جهة �أخ��رى‪ ،‬فهل يراد‬ ‫متثيل ه��ذه اللعبة يف �أوطاننا لنكون ح�ضاريني‪ ،‬ونكون‬ ‫تقدميني‪ ،‬ونكون ع�صريني؟!‬ ‫وق ����س ع�ل��ى ذل ��ك م��ا ح ��دث م��ع رئ�ي����س اجلمهورية‬ ‫ال��دك�ت��ور حممد مر�سي ال��ذي ب��ذل حم��اوالت ك�ث�يرة مع‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن ال�ن�خ��ب امل�ت�ع��ددة االن �ت �م��اءات ال�سيا�سية يف‬ ‫املجتمع امل�صري كي يكونوا �أع�ضاء يف الفريق الرئا�سي‪،‬‬ ‫ول�ك��ن �أك�ثره��م راح ��وا ي�ع�ت��ذرون؛ بحجة �أن�ه��م يف�ضلون‬ ‫االن�ضمام �إىل �صفوف املعار�ضة‪ .‬اخ �ت��اروا لأنف�سهم �أن‬ ‫ي �ك��ون��وا م�ع��ار��ض�ين ع�ل��ى ط ��ول اخل ��ط‪ ،‬ول ��و ق��ال��وا نكون‬ ‫م��راق�ب�ين وم�ت��اب�ع�ين ف�ن��دع��م يف الإي �ج��اب �ي��ات ون�ن�ت�ق��د يف‬ ‫ال�سلبيات‪ ،‬لكان �أدعى للقبول‪.‬‬ ‫وم��ا خ ��روج امل��دع��و �أب ��و ح��ام��د وم��ن تبعه م��ن بقايا‬ ‫الفلول‪ ،‬و�أدع �ي��اء الدميقراطية على رئي�س اجلمهورية‬ ‫بالأم�س القريب �إال مثال ملا نقول؛ فرئي�س اجلمهورية‬ ‫مل مي�ض على حكمه �سوى خم�سني يومًا �أو تزيد قلي ً‬ ‫ال‪،‬‬ ‫ومع ذلك تراهم ينتقدونه يف كل ق��رار‪ ،‬ويتهمونه يف كل‬ ‫�أمر‪ ،‬فمن العار عليه �أن يجمع بني ال�سلطتني التنفيذية‬

‫والت�شريعية‪ ،‬ولكنهما ملا كانا بيد املجل�س الع�سكري مل‬ ‫ينطق واح ��د منهم ببنت ��ش�ف��ة! وم��ا �سمعنا امل��دع��و �أبو‬ ‫حامد يثني على الرئي�س يف قرار من قراراته‪ ،‬بل يذهبون‬ ‫يف مطالبهم ‪-‬كما �أ�سلفنا‪� -‬إىل ت�شكيل جمل�س رئا�سي‬ ‫ي�خ�ت��ارون��ه ه��م ح���س��ب م�ي��ول�ه��م الأي��دي��ول��وج �ي��ة‪ ،‬م��ع �أن‬ ‫الرئي�س جاء بانتخاب حر مبا�شر ونزيه من كافة فئات‬ ‫ال�شعب امل�صري!‬ ‫�إن ال���ش��ري�ع��ة الإ� �س�لام �ي��ة ‪-‬وه ��ي امل �� �ص��در الرئي�س‬ ‫للت�شريع يف الد�ستور امل�صري‪ -‬متنع امل�سلم �أن يحرتف‬ ‫الت�أييد �أو املعار�ضة‪� ،‬إمنا توجب عليه �أن يدور مع احلق‬ ‫حيث دار‪ .‬وقد يخطئ اجتهاده‪ ،‬ويغيب عنه وجه امل�صلحة‬ ‫فيح�سبه هنا وهو هناك‪ ،‬وال حرج يف ذلك‪ ،‬وله �أن ينادي‬ ‫مبا يعتقد �أنه حق‪ ،‬ال تع�صباً لر�أيه‪ ،‬وله �أن يغيرّ ر�أيه بال‬ ‫حرج �إذا تبني له �أن اجتهاد غريه �أ�صوب‪ ،‬كاخلالف الذي‬ ‫وق��ع بني عمر وب�لال ر�ضي اهلل عنهما يف م�س�ألة الفيء‪،‬‬ ‫ف��ر�أى عمر ر�ضي اهلل عنه ر�أ ًي��ا فعار�ضه ب�لال ر�ضي اهلل‬ ‫عنه‪ ،‬و�أ��ص��ر زم ًنا على معار�ضته‪ ،‬حتى �صار عمر ر�ضي‬ ‫اهلل عنه يدعو فيقول‪« :‬اللهم اكفني ب�لا ًال و�أ�صحابه»!‬ ‫ويف الأخ�ير فاء بالل ر�ضي اهلل عنه �إىل ر�أي عمر‪ ،‬فغيرّ‬ ‫موقفه من امل�س�ألة بغري حرج حني اقتنع �أن اجتهاد عمر‬ ‫�أ�صوب من اجتهاده‪.‬‬ ‫هكذا جت��ري الأم��ور يف �سال�سة وبُعد ر�أي‪ ،‬وتغليبٍ‬ ‫للم�صلحة الوطنية على امل�صلحة ال�شخ�صية‪ ،‬وال يهم‬ ‫�شخ�صا �أو حز ًبا �أو ف�صي ً‬ ‫ال غيرّ ر�أيه‬ ‫عندها �أن يُقال �إن‬ ‫ً‬ ‫الذي كان يدعو �إليه بالأم�س‪ ،‬فاحلق �أحق �أن يتبع‪ ،‬ولأن‬ ‫يُقال �إن فال ًنا غري ر�أيه من املعار�ضة �إىل االتفاق �أو من‬ ‫االتفاق �إىل املعار�ضة‪ ،‬خري من �أن يُقال �إن فال ًنا ينتهج‬ ‫املعار�ضة �أو االتفاق �أب�دًا وعلى طول اخلط‪ .‬وقدميًا قال‬ ‫�سيدنا عمر بن اخلطاب يف ر�سالته لأبي مو�سى الأ�شعري‪:‬‬ ‫اج ْعت َن ْف َ�سك فِي ِه‬ ‫«لاَ يمَ ْ َن َع َّنك َق َ�ضا ٌء َق َ�ض ْيته ب ِْال ْأم ِ�س‪ُ ،‬ث َّم َر َ‬ ‫ا ْل َي ْومَ‪َ ،‬فهُدِ يت ِل ُر�شْ دِ ك �أَنْ ُت َراجِ َع فِي ِه الحْ َ َّق؛ َف ِ�إ َّن ال ُّر ُجو َع‬ ‫�إلىَ الحْ َ ِّق َخيرْ ٌ مِ نْ ال َّت َمادِي فيِ ا ْلبَاطِ لِ »‪.‬‬ ‫(*) كاتب �صحفي م�صري‬ ‫‪Ah.zahran3000@gmail.com‬‬

‫�شهناز �أبو حجلة‬

‫حرية اإلعالم بني القانون والواقع ‪1/‬‬ ‫عندما ق��رات اخل�بر املتعلق مب�شروع قانون معدل‬ ‫لقانون املطبوعات والن�شر ال��ذي �أق��رت��ه احلكومة يوم‬ ‫الأربعاء املا�ضي‪ ،‬ف�ضلت �أال �أعلق على اخلرب‪ ،‬و�أن �أكتفي‬ ‫با�ستعرا�ض خمت�صر للتاريخ الذي مر به قانون املطبوعات‬ ‫والن�شر يف الأردن منذ �إن�شاء الإم��ارة وحتى يومنا هذا‪.‬‬ ‫ويف ر�أيي �إن هذا العر�ض التاريخي يعك�س واقعا يتحدث‬ ‫عن نف�سه دومنا احلاجة اىل تعليق‪ ،‬خ�صو�صا �إذا �أحلقت‬ ‫هذا العر�ض التاريخي ب�أحداث واقعية تعك�س الروح التي‬ ‫ت�سكن ذلك القانون وتعديالته‪.‬‬ ‫وال�ب��داي��ة م��ن كلمات قالها امل�ل��ك عبد اهلل الثاين‬ ‫عندما قرر �إن�شاء جمل�س �أعلى للإعالم يف ‪ ،2001‬ليكون‬ ‫بديال عن وزارة الإع�لام التي مت �إلغا�ؤها؛ بهدف ‪-‬كما‬ ‫�أ�شار امللك يف حينها‪ -‬حماية حرية ال�صحافة وحت�سني‬ ‫�أدائها‪ .‬وكانت كلماته‪�« :‬أرى �أن حرية ال�صحافة �سقفها‬ ‫ال�سماء‪ ،‬ومعها تقرتن امل�س�ؤولية واالحرتاف املهني»‪.‬‬ ‫يف عام ‪ 2005‬ذكر مروان املع�شر نائب رئي�س الوزراء‬ ‫يف ذلك الوقت‪ ،‬يف رد له على �سطوة احلكومة على و�سائل‬ ‫االعالم‪�« :‬إنه ال يوجد من يدعي ان حرية االعالم والعمل‬ ‫ال�سيا�سي و�صلت اىل اعلى املراتب يف االردن‪ ،‬ولكن اململكة‬ ‫جادة يف تقدمي هذه احلريات اىل االمام؛ عرب ت�شريعات‬ ‫متقدمة جدا �ستو�صي بها االجندة الوطنية»‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ ،2008‬ويف مقالة له بعنوان «العودة �إىل ر�ؤية‬ ‫امللك» ن�شرها يف �صحيفة «الغد» قبل �أ�سبوع من توليه‬ ‫من�صب م�ست�شار للملك يف حينها‪ ،‬قال �أمين ال�صفدي‪:‬‬ ‫«�إن الأردن يحتاج اىل �صحافة حرة حمرتفة يف �سعيه ل‬ ‫ت�سريع عملية الدمقرطة‪ ،‬و�إزال��ة العرثات التي �أعاقت‬ ‫تقدمها»‪ ،‬وطلب من احلكومة يف الوقت ذاته «�أن ترفع‬ ‫كل القيود التي تكبل العمل ال�صحفي امل�ستقل»‪.‬‬ ‫ف��أي��ن حرية الإع�ل�ام ال�ي��وم م��ن تلك ال�سماء؟ وما‬ ‫ه��و م ��دى ال �ت �ع��اون ال ��ذي ت�ق��دم��ه ال���س�ل�ط��ة التنفيذية‬ ‫للو�سط الإعالمي من �أجل رفع القيود التي ��كبل العمل‬ ‫ال�صحفي امل�ستقل؟‬ ‫ت�سا�ؤالت تفر�ض نف�سها بعدما �أقرت احلكومة يوم‬ ‫الأربعاء املا�ضي م�شروع قانون معدل لقانون املطبوعات‬ ‫والن�شر‪ ،‬ي�سمح مبوجبه ملدير دائ��رة املطبوعات والن�شر‬ ‫ب�ح�ج��ب امل ��واق ��ع الإل �ك�ترون �ي��ة غ�ي�ر الأردن � �ي ��ة‪� ،‬أو غري‬ ‫احلا�صلة على ترخي�ص مبوجب القانون؛ �إن هي خالفت‬ ‫م��واد ال�ق��ان��ون‪ .‬وت�ل��زم التعديالت امل��واق � َع الإلكرتونية‬ ‫التي من ن�شاطها ن�شر الأخبار والتحقيقات واملقاالت‬‫والتعليقات ذات العالقة بال�ش�ؤون الداخلية �أو اخلارجية‬ ‫للمملكة‪ -‬احل�صول على ترخي�ص من احلكومة الأردنية‬ ‫وتطبق عليها بالتايل كل القوانني املتعلقة بال�صحافة‪.‬‬ ‫امل�ؤكد �أن اجلدل حول احلريات الإعالمية يف الأردن‬

‫‪9‬‬

‫لن ي�صمت ولن يهد�أ‪ ،‬فقد �شهدت هذه احلريات �سنوات‬ ‫من ال�شد وال�شد العك�سي بني احلكومة من جهة‪ ،‬وبني‬ ‫�أج�ه��زة الإع�ل�ام املكتوبة وامل�سموعة وامل��رئ�ي��ة م��ن جهة‬ ‫�أخرى‪ .‬وقد �ساهم «الربيع العربي» يف ارتفاع وترية حالة‬ ‫ال�شد بني احلكومة وو�سائل الإع�ل�ام؛ لأن��ه �شجع على‬ ‫ارتفاع �سقف احلرية ل��دى الإعالميني وذل��ك يف تناول‬ ‫ق�ضايا املواطنني‪ ،‬ويف ك�شف مَواطن الف�ساد‪ ،‬قابل ذلك‬ ‫ح��ر���ص ال��دول��ة على تقييد ح��ري��ة الإع�ل�ام؛ م��ن خالل‬ ‫ن�صو�ص ت�شريعية‪.‬‬ ‫ف ��إذا نظرنا اىل خ��ارط��ة الت�شريعات ال�صحفية يف‬ ‫الأردن منذ ن�شوء الإم��ارة وحتى الآن‪ ،‬ف�إننا �سنجد �أنها‬ ‫ب ��د�أت بتطبيق ال �ق��وان�ين العثمانية يف ق�ضايا الن�شر‬ ‫واملطبوعات يف الفرتة من عام ‪ 1865‬وحتى ‪ 1953‬التي مل‬ ‫تكن تت�ضمن �أية ن�صو�ص تتعلق بحرية ال�صحافة‪.‬‬ ‫يف ع ��ام ‪ ،1952‬مت ��ت � �ص �ي��اغ��ة ال��د� �س �ت��ور الأردين‬ ‫املعمول به حاليا وال��ذي تن�ص فيه امل��ادة (‪ )15‬املتعلقة‬ ‫باحلرية ال�صحفية على �أنه‪« :‬تكفل الدولة حرية الر�أي‪،‬‬ ‫ولكل اردين ان يعرب بحرية عن ر�أي��ه بالقول والكتابة‬ ‫والت�صوير وك��اف��ة و�سائل التعبري؛ ب�شرط �أال يتجاوز‬ ‫حدود القانون»‪ .‬ون�صت املادة نف�سها على «�أن ال�صحافة‬ ‫والطباعة حرتان‪ ،‬وال يجوز تعطيل ال�صحف وال �إلغاء‬ ‫امتيازها‪� ..‬إال وفق �أحكام القانون»‪ ،‬فهذه احلريات كلها‬ ‫تخ�ضع لقوانني املطبوعات والن�شر‪ ،‬وذلك هو ال�شيطان‬ ‫الذي ي�سكن يف التفا�صيل‪.‬‬ ‫يف عام ‪ 1953‬مت و�ضع �أول قانون �أردين للمطبوعات‬ ‫الذي �ألغى العمل بقانون املطابع العثمانية‪ ،‬وفيه ن�صت‬ ‫امل ��ادة (‪ )2‬على ح��ري��ة ال�صحافة‪ .‬كما ن�صت امل ��ادة (‪)8‬‬ ‫منه على ع��دم حت�صني ال�ق��رارات الإداري��ة ال�صادرة عن‬ ‫ال�سلطة التنفيذية بحق ال�صحفيني‪ .‬لكن هذه املادة مت‬ ‫تعديلها يف ع��ام ‪ 1955‬لت�صبح تلك ال �ق��رارات حم�صنة‪،‬‬ ‫وليتم �إيقاف العمل بقانون ‪.1953‬‬ ‫يف ع��ام ‪ 1973‬مت �إق ��رار ق��ان��ون ج��دي��د للمطبوعات‬ ‫والن�شر غابت عنه �أية �إ�شارة للحرية ال�صحفية‪ ،‬خمالفا‬ ‫ب��ذل��ك امل ��ادة (‪ )15‬م��ن ال��د��س�ت��ور الأردين‪ .‬ب��ل �إن املادة‬ ‫(‪ )16‬منه ن�صت على �أن قرار جمل�س الوزراء برتخي�ص‬ ‫ال�صحف قطعي وغري قابل للطعن �أمام �أي جهة �إدارية‬ ‫�أو ق�ضائية‪ ،‬وهو بذلك خمالف للمادة (‪ )101‬فقرة ‪ 1‬من‬ ‫الد�ستور الأردين «املحاكم مفتوحة للجميع وم�صونة‬ ‫من التدخل يف �ش�ؤونها»‪.‬‬ ‫بعد عودة احلياة الربملانية‪ ،‬ويف عام ‪ 1990‬بالتحديد‬ ‫�صدر امليثاق الوطني الذي �أكد حرية الر�أي وحق املواطن‬ ‫يف الو�صول �إىل املعلومات‪ ،‬تاله قانون الأحزاب ال�سيا�سية‬ ‫ال� ��ذي ��س�م��ح ل �ك��ل ح ��زب ن���ش��ر م ��ا ي �� �ش��اء م ��ن ال�صحف‬

‫والن�شرات‪.‬‬ ‫ثم �صدر قانون املطبوعات والن�شر لعام ‪ 1993‬الذي‬ ‫اعطى هام�شاً جيداً من احلرية ال�صحفية‪ ،‬ويف الوقت‬ ‫نف�سه �أوق ��ف حت�صني ال �ق��رارات الإداري� ��ة ال���ص��ادرة عن‬ ‫ال�سلطة التنفيذية بحق ال�صحفيني‪ ،‬وا�صبحت املحكمة‬ ‫ه��ي الفي�صل يف ف�ض ال�ن��زاع��ات الناجمة ع��ن الن�شاط‬ ‫ال�صحفي‪.‬‬ ‫لكن هذا الربيع بني احلكومة والو�سط ال�صحفي‬ ‫مل ي ��دم ط��وي�لا‪ ،‬ف�ف��ي ع ��ام ‪� � 1997‬ص��در ق��ان��ون م�ؤقت‬ ‫للمطبوعات رف��ع ر�أ���س م��ال ال�صحيفة الأ�سبوعية �إىل‬ ‫‪� 300‬ألف دينار �أردين؛ مما �أدى اىل �إغ�لاق ثالثة ع�شر‬ ‫�صحيفة �أ�سبوعية‪ ،‬كانت ت�سبب الأرق للحكومة لكرثة‬ ‫انتقاداتها الالذعة لها‪ .‬مل يدم هذا القانون لأكرث من‬ ‫�ستة �أ��ش�ه��ر؛ حيث حكمت حمكمة ال�ع��دل العليا بعدم‬ ‫د�ستوريته ومت �إلغا�ؤه‪.‬‬ ‫يف عام ‪� 1998‬صدر قانون املطبوعات والن�شر اجلديد‬ ‫ال��ذي مل يختلف كثرياً عن قانون ‪ ،1997‬تاله يف ‪1999‬‬ ‫ق��ان��ون املطبوعات اجل��دي��د ال��ذي ن�صت امل ��ادة (‪ )3‬منه‬ ‫ع�ل��ى احل��ري��ة ال�صحفية‪ ،‬ك��ذل��ك ن�صت امل ��ادة (‪ )6‬على‬ ‫ح��ق احل�صول على املعلومات‪ ،‬وح��ق ال�صحفي يف �إبقاء‬ ‫معلوماته �سرية‪ ،‬لكن املادة (‪ )5‬منه ن�صت على احرتام‬ ‫احلقيقة واالم �ت �ن��اع ع��ن ن�شر م��ا ي�ت�ع��ار���ض م��ع مبادئ‬ ‫احلرية وامل�س�ؤولية الوطنية وحقوق الإن�سان‪ ،‬وقيم الأمة‬ ‫العربية والإ�سالمية‪ ،‬وهي مفاهيم غري حمددة وعائمة‬ ‫وبحاجة �إىل تعريف‪.‬‬ ‫يف ع��ام ‪�� 2000‬ص��در ق��ان��ون ج��دي��د مل�ؤ�س�سة الإذاعة‬ ‫وال�ت�ل�ف��زي��ون‪ ،‬حيث ن�صت امل ��ادة (‪ )5‬منه على ال�سماح‬ ‫للقطاع اخلا�ص يف �إن�شاء حمطات التلفزيون والإذاعة‬ ‫اخلا�صة‪ .‬وبهذا مت وقف احتكار احلكومة للبث االذاعي‬ ‫وال �ت �ل �ف��زي��وين‪ ،‬و�إع� �ط ��اء اال� �س �ت �ق�لال ب�ترخ�ي����ص هذه‬ ‫املحطات‪.‬‬ ‫يف عام ‪� 2001‬أن�شئ املجل�س االعلى للإعالم الذي مت‬ ‫�إلغا�ؤه عام ‪2008‬؛ لأنه �أثبت عدم جدواه‪ .‬ويف عام ‪2003‬‬ ‫مت �إلغاء وزارة االعالم‪ ،‬ويف املقابل مت �إن�شاء �ست م�ؤ�س�سات‬ ‫بديلة عن هذه ال��وزارة‪ ،‬وه��ي‪ :‬املركز الأردين للإعالم‪،‬‬ ‫املجل�س الأعلى لالعالم‪ ،‬م�ؤ�س�سة الإذاع��ة والتلفزيون‪،‬‬ ‫دائرة املطبوعات والن�شر‪ ،‬ووكالة االنباء الأردنية‪ ،‬لت�صبح‬ ‫املرجعيات كثرية؛ مما يربك العمل ال�صحفي‪.‬‬ ‫يف اجلزء الثاين �س�أتناول جت�سيد هذه القوانني يف‬ ‫تعامل ال��دول��ة م��ع الإع�لام�ي�ين‪ ،‬خ�صو�صا فيما يتعلق‬ ‫بدورهم يف تغطية احلراك ال�شعبي ومطالبات الإ�صالح‪،‬‬ ‫ويف مالحقة ق�ضايا الف�ساد‪.‬‬

‫و�أما املادة ‪ 19‬فقرة ‪ 2‬من العهد اخلا�ص‬ ‫باحلقوق ال�سيا�سية واملدنية الذي ّ‬ ‫مت ن�شره‬ ‫يف اجل ��ري ��دة ال��ر��س�م�ي��ة ف�ت�ن����ص ع�ل��ى لكل‬ ‫�إن�سان حق يف حرية التعبري‪ ،‬وي�شمل هذا‬ ‫احل��ق حريته يف التما�س خمتلف �ضروب‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات والأف �ك ��ار‪ ،‬وتلقيها ونقلها �إىل‬ ‫الآخرين دومن�اً اعتبار للحدود �سواء على‬ ‫�شكل مكتوب �أو مطبوع �أو يف قالب �أو ب�أي‬ ‫و�سيلة �أخرى يختارها‪.‬‬ ‫فالقارئ لقانون «املطبوعات والن�شر»‬ ‫قبل التعديل وب�ع��ده‪ ،‬يخل�ص �إىل �أن هذا‬ ‫القانون ي�شكل انتهاكاً �صارخاً حلق التعبري‬ ‫امل�ك�ف��ول حم�ل�ي�اً وع��رب �ي �اً ودول �ي �اً‪ ،‬و�إبقا�ؤه‬ ‫�سيبقى نقطة �سوداء يف �سجل الأردن على‬ ‫�صعيد احرتامه حلقوق الإن�سان‪ ،‬وعلى عدم‬ ‫احرتامه تعهداته والتزاماته الدولية‪.‬‬ ‫ف��امل �ط �ل��وب م� ��ن الأح� � � � ��زاب وال� �ق ��وى‬ ‫ال�سيا�سية والإعالمية واحلقوقية �أن تر�ص‬ ‫�صفوفها م��وح��دة‪ ،‬مطالبة ب��إل�غ��اء قانون‬ ‫املطبوعات والن�شر برمته‪ ،‬ولي�س التعديالت‬ ‫فقط‪ .‬وهذا ي�صب يف خدمة تعزيز الدولية‬ ‫املدينة بعيداً عن هيمنة ال�سلطة التنفيذية‬ ‫و�أجهزتها الأمنية وتدخالتها‪.‬‬ ‫ودون ذل��ك‪ ،‬ف��إن التعامل مع احلقوق‬ ‫ال م�شجعاً‬ ‫الأ�سا�سية بالتجزئة �سيبقى عام ً‬ ‫لل�سلطة التنفيذية على ال�ضغط والتلويح‬ ‫باملنع �أو التنفيذ؛ حفاظاً على م�صاحلها‬ ‫وامتيازاتها‪ ،‬فالإ�صالح ال�سيا�سية والدعوة‬ ‫�إل �ي��ه ي�ج��ب �أن ت �ك��ون ��ش�م��ول�ي��ة ومكفولة‬ ‫د�ستورياً‪.‬‬

‫قضايا عراقية جا�سم ال�شمري ‪-‬العراق‬

‫العراقيون واألرقام‬ ‫القياسية‬ ‫العراقيون –كما ه��و ح��ال �أغ�ل��ب �أب�ن��اء العامل‪-‬‬ ‫يع�شقون ب�لاده��م �إىل درج��ة ال��ول��ه‪ ،‬وه��م يتناف�سون‬ ‫لإثبات هذا الع�شق‪ ،‬كل بطريقته اخلا�صة‪ ،‬وهم يف هذا‬ ‫الع�شق فريقان؛ فريق �صادق يعمل بكل الإمكانيات‬ ‫املتاحة لإظ�ه��ار وطنه ب�أبهى �صور الزينة والرفعة‪،‬‬ ‫وال �ف��ري��ق ال �ث��اين ي��دع��ي احل��ب ف�ي�خ��رب وي��دم��ر‪ ،‬بل‬ ‫يتعاون مع الغرباء الحتالل البالد و�إهالكها با�سم‬ ‫ذلك احلب املزيف!‬ ‫وم ��ن � �ض �م��ن ال �ف��ري��ق الأول ك ��ل الأخ � �ي ��ار من‬ ‫ال �ع��راق �ي�ين ال��ذي��ن �أث �ب �ت��وا ه ��ذا احل ��ب بالت�ضحية‬ ‫ب�أرواحهم وحرياتهم وكل ما ميلكون‪ ،‬و�آخر �صور اثبات‬ ‫احلب للعراق ما ذكره موقع غين�س للأرقام القيا�سية‬ ‫من �أن العلم العراقي قد دخل يف يوم (‪،)2012/8/15‬‬ ‫مو�سوعته ال�شهرية ل�ل�أرق��ام القيا�سية لأك�ب�ر علم‪،‬‬ ‫وذلك بوا�سطة املظلي العراقي املغرتب (فريد لفته)‬ ‫ال��ذي متكن من حتطيم الرقم القيا�سي لأك�بر علم‪،‬‬ ‫حينما قفز ف��وق من�ش�أة �شيكاغو ب��والي��ة ال�ي�ن��وي يف‬ ‫الواليات املتحدة االمريكية لين�شر �أكرب علم عراقي‬ ‫يف اجلو بقيا�س (‪ )4.023.2‬مرت مربع؛ �أي ما يعادل‬ ‫م�ساحة (‪� )14‬ألف قدم مربع تقريباً‪.‬‬ ‫ومقابل هذا االجن��از العراقي‪ ،‬جند �أن �أ�صحاب‬ ‫الفريق الثاين من الذين دمروا البالد وخربوها‪ ،‬قد‬ ‫جعلوا العراق يف مقدمة البلدان الفا�شلة‪ ،‬حيث �أعلنت‬ ‫جملة «فورين بولي�سي» الأمريكية يف تقرير لها يف‬ ‫يوم ‪ 27‬متوز‪ /‬يوليو ‪ ،2012‬بقاء العراق �ضمن البلدان‬ ‫التي حتتل املراتب الع�شر الأوىل من بني الدول الأكرث‬ ‫ف�شال �ضمن (‪ )177‬دولة يف العامل‪ ،‬وهذه الدول هي‪:‬‬ ‫ال�صومال وت�شاد وال���س��ودان وزمي�ب��اب��وي وجمهورية��� ‫الكونغو الدميقراطية و�أفغان�ستان والعراق وجمهورية‬ ‫�إفريقية الو�سطى وغينيا وباك�ستان‪.‬‬ ‫اخلراب القيا�سي مل يتوقف عند حدود اخل�سائر‬ ‫امل ��ادي ��ة‪ ،‬ب ��ل ��ش�م��ل الإن �� �س ��ان ال �ع ��راق ��ي‪ ،‬و�آخ � ��ر هذه‬ ‫«االجنازات القيا�سية»‪ ،‬عزم حكومة املنطقة اخل�ضراء‬ ‫على �إع��دام املئات من املعتقلني العراقيني والعرب يف‬ ‫ال�سجون احلكومية خالل هذه الأيام‪ ،‬وهذا ما �أكدته‬ ‫بع�ض وك ��االت االن �ب��اء ن�ق�ل ً‬ ‫ا ع��ن م���ص��ادر يف حماكم‬ ‫ب �غ��داد‪�« :‬أن ال���س�ل�ط��ات ال�ع��راق�ي��ة � �س��وف ت�ن�ف��ذ حكم‬ ‫الإعدام بحق (‪� )254‬شخ�صاً يوم (‪� )29‬آب‪� /‬أغ�سط�س‪،‬‬ ‫بعد �إدانتهم بامل�شاركة يف �أعمال �إرهابية»!‬ ‫وملن ال يعرف الأعمال الإرهابية بتعريف حكومة‬ ‫املنطقة اخل�ضراء‪ ،‬فهو بعبارة ب�سيطة كل عمل وطني‬ ‫يقف �ضد امل�شاريع الأمريكية والإقليمية يف العراق‪،‬‬ ‫�أما م�س�ألة ا�ستهداف العراقيني فكلنا متفقون على �أن‬ ‫من ي�ستهدف الأبرياء من العراقيني فهو جمرم يجب‬ ‫�أن ينال جزاءه العادل‪.‬‬ ‫ه��ذه الأن�ب��اء ت�أتي بعدما نفذت حكومة املنطقة‬ ‫اخل�ضراء يوم ‪ 2012/8/28‬حكماً ب�إعدام (‪ )21‬عراقياً‬ ‫بينهم ثالثة ن�ساء‪ ،‬ويف اليوم التايل �أعلنت وزارة العدل‬ ‫�أنه « ّ‬ ‫مت تنفيذ عقوبة الإعدام بخم�سة �أ�شخا�ص فقط»‪،‬‬ ‫وذلك بعد �أن �أثار اعالنها نيتها اعدام (‪ )254‬معتق ً‬ ‫ال‬ ‫�ضجة كبرية يف داخل العراق وخارجه!‬ ‫ال�سلطات احلاكمة يف بغداد نفذت خالل ال�شهر‬ ‫اجل��اري حكم االع��دام بحق (‪� )26‬شخ�صاً من بينهم‬ ‫معتقلون من جن�سيات عربية‪ ،‬و�سبق لها �أن نفذت عدة‬ ‫�إعدامات جماعية هذا العام بينها �إعدام (‪� )14‬شخ�صاً‬ ‫يف �شهر �شباط‪ ،‬و�إع��دام (‪� )17‬آخرين يف �شهر كانون‬ ‫الثاين!‬ ‫ه��ذه االع ��دام ��ات اجل�م��اع�ي��ة ي���س��اب��ق ب�ه��ا �سا�سة‬ ‫املنطقة اخل�ضراء الزمن؛ لأنهم يحاولون قتل �أكرب‬ ‫عدد من الأبرياء الذين‪ ،‬رمبا �سي�شملون بقانون العفو‬ ‫العام‪ ،‬الذي �سي�صوت عليه الربملان بعد غد االثنني؛‬ ‫لأن ح�ك��وم��ة امل��ال�ك��ي ا��ض�ط��رت �إىل ال�ق�ب��ول بتمرير‬ ‫القرار؛ وذلك لتغطية بع�ض طائفيتها وحقدها على‬ ‫ال�شرفاء من العراقيني!‬ ‫الإرهاب الق�ضائي الذي متار�سه احلكومة اليوم‬ ‫يف عموم العراق يعد امتداداً مل�سل�سل القتل والتهجري‬ ‫الذي بد�أته امللي�شيات الطائفية حتت �إ�شراف احلكومة‬ ‫وعلمها‪ ،‬وكانت احلجة ‪-‬حينها‪ -‬الفلتان الأم�ن��ي يف‬ ‫البالد!‬ ‫اليوم «يتقدم» العراق على بلدان العامل‪ ،‬ولكن‬ ‫يف كل ما من �ش�أنه احلط من قيمة الإن�سان وكرامته‪،‬‬ ‫وحياته!‬ ‫رغ��م ك��ل ه��ذه الق�سوة يف �إدارة ال �ب�لاد‪� ،‬سيبقى‬ ‫ال�شرفاء من العراقيني يكافحون حتى الرمق الأخري‬ ‫من �أجل تخلي�ص البالد من ه�ؤالء املخربني‪ ،‬الذين‬ ‫�شوهوا �سمعة العراق يف العامل واملنطقة‪.‬‬ ‫‪Jasemj1967@yahoo.com‬‬


‫‪10‬‬

‫�أ�سرة ‪ -‬جمتمع‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫هل يقتصر دور اآلباء على توفري املستلزمات‬ ‫ألبنائهم ا ُملقبلني على مقاعد الدراسة؟‬

‫بعد قطع �إجازة طويلة‪� ،‬أقبل املو�سم الدرا�سي يحمل معه �آما ًال‬ ‫بت�سطري جن��اح��ات �أف�ضل يف ه��ذا ال�ع��ام‪ ،‬وه�م��وم�اً وت�خ��وف��ات كثرية‬ ‫ل�ل�أه��ل والأب �ن��اء‪ ،‬فتوفري اجل��و امل�لائ��م للمذاكرة ومتابعة الأبناء‬ ‫وك�شف نقاط �ضعفهم الدرا�سية‪ ،‬وامل�صاريف املدر�سية التي ال تنتهي‪،‬‬ ‫كلها ت�شكل هاج�ساً للآباء‪ ،‬وجتعلهم على �أهبة املتابعة والرتقب‪.‬‬ ‫قد يظن بع�ض الآباء �أن التح�ضري للعام الدرا�سي يكمن يف توفري‬ ‫القراطي�س لأبنائهم‪ ،‬و��ش��راء امل�ستلزمات اليومية املدر�سية‪ ،‬وهو‬ ‫ال �شك �أمر مهم من �أجل منح الطفل نوعاً من التجديد والراحة‪،‬‬ ‫وحتفيزه على االهتمام بدرا�سته متكنه من ح�صد حت�صيل �أف�ضل‪،‬‬ ‫�إال �أن ا�ستقبال املو�سم الدرا�سي يرتكز يف املتابعة احلثيثة لالبن منذ‬ ‫اليوم املدر�سي الأول‪ ،‬وعلى الوالدان �أال يهمال معرفة من هم رفقاء‬ ‫ابنهم يف هذا الف�صل‪ ،‬ومن هم معلموه‪ ،‬وهل هم ق��ادرون على طرح‬ ‫الدرو�س ب�شكل مُيكنه من ا�ستيعابه؟ هل هو بحاجة �إىل التقوية يف‬ ‫مادة ما؟ هل يقوم بالدرا�سة وحل واجباته بال�شكل ال�سليم؟‬ ‫�سارة ترى �أن العبء الكبري ال��ذي يرافق بداية العام الدرا�سي‬ ‫كفيل ب�أن يجعل هم الآباء ال�شاغل توفري متطلبات الدرا�سة‪ ،‬وعدم‬ ‫�إ�شعار �أبنائهم ب�أي نق�ص �أمام �أقرانهم‪ ،‬وهذا يحتاج منهم �إىل وقت‬ ‫وجهد كبري قد ال ميكنهم من متابعة املتطلبات النف�سية والرتبوية‬ ‫للأبناء‪ ،‬يف ظل الغالء املعي�شي امل�ضطرد عاملياً‪.‬‬ ‫وت�ضيف �سارة‪� :‬إن توفري احتياجات الطالب ومتابعته درا�سياً‬ ‫واج�ت�م��اع�ي�اً‪ ،‬ال �أع�ت�ق��د �أن �ه��ا م�ت��اح��ة يف ع�م��وم الأ� �س��ر‪ ،‬وال ي�ستطيع‬ ‫عليها اجلميع؛ لأن هذه التوعية لي�ست منت�شرة يف جمتمعاتنا‪ ،‬بل‬ ‫�إن الكثري من الآب��اء يظنون �أن تكرارهم كلمة «ادر���س يا ول��د و�شد‬ ‫حيلك» ع�شرات املرات يف اليوم‪ ،‬هي �أ�سلوب تربوي ي�أخذ بيد االبن �إىل‬ ‫النجاحات‪ ،‬وهذا بالت�أكيد �أ�سلوب خاطئ‪.‬‬ ‫�أما حممد في�شري �إىل �أن الطالب يحتاج �إىل التحفيز �سواء يف‬ ‫املنزل �أو املدر�سة �أو املحيط االجتماعي والعائلي‪ ،‬فلأ�سلوب الرتغيب‬ ‫والتحفيز امل��ادي والإط��راء املعنوي والإ��ش��ادة بجهوده حتى لو كانت‬ ‫قليلة‪ ،‬نوع من لفت انتباهه �إىل �أهمية العمل الذي يقوم به وامل�سرية‬ ‫التي يتخطى �صعابها‪ ،‬كما يجب على البيئة املحيطة �أن تغر�س فيه‬

‫اإلبداع موهبة أم فطرة‬ ‫�سلوى الرمالوي‬ ‫كثرياً ما ن�سمع �أن الإبداع موهبة‪� ،‬أو قد يكون فطرة‪� ،‬أو‬ ‫�أنه ملكة �إبداع ميتلكها ٌ‬ ‫قليل من النا�س‪ ،‬حتى يبد�أ البع�ض‬ ‫باالن�سياق �إىل هذا الكالم والتكا�سل‪ ،‬وو�ضع �أنف�سهم يف‬ ‫قائمة الأنا�س العاديني �أو الفا�شلني‪ ،‬لكن ملاذا؟!‬ ‫لو نظرت �إىل الإب��داع لوجدت �أن��ه «النظر للم�ألوف‬ ‫بطريقة �أو من زاوية غري م�ألوفة‪ ،‬ثم تطوير هذا النظر‬ ‫ليتحول �إىل ف�ك��رة‪ ،‬ث��م �إىل ت�صميم‪ ،‬ث��م �إىل �إب ��داع قابل‬ ‫للتطبيق واال�ستعمال» (الدكتور طارق ال�سويدان)‪.‬‬ ‫�شخ�ص ع��ادي نظر للم�ألوف بطريقة‬ ‫لذلك امل�ب��دع‬ ‫ٌ‬ ‫غري م�ألوفة‪ ،‬وابتكر �شيئاً جديداً كما فعل نيوتن عندما‬ ‫كان جال�ساً حتت ال�شجرة‪ ،‬و�سقطت التفاحة على ر�أ�سه‪،‬‬ ‫ف�أم�سكها بيده وت��أم��ل فيها وفكر مل��اذا �سقطت التفاحة‬ ‫للأ�سفل؟ مِ َ‬ ‫ل مل تذهب مييناً �أو ي�ساراً �أو للأعلى مث ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فبحث عن هذا ال�سبب كثريا وكثريا حتى اكت�شف اجلاذبية‬ ‫الأر�ضية‪.‬‬ ‫�إذن ه�ن��ا ن�ي��وت��ن ن�ظ��ر ل�ل�م��أل��وف «��س�ق��وط التفاحة»‬ ‫بطريقة غري م�ألوفة‪ :‬مِ َ‬ ‫«ل مل ت�سقط يف جهة �أخرى»‪.‬‬ ‫كما ميكننا فهم الإبداع من زاوية �أخرى هي‪:‬‬ ‫ اح ��ذر م��ن ال �ع��دو ال �ل��دود ل ل��إب ��داع وه ��و الإمعية‬‫«التقليد الأع �م��ى»؛ لأن��ه يعطل العقل مت��ام�اً ف�لا ينتج‬ ‫�أفكاراً جديدة‪.‬‬ ‫ يعتقد كثري من النا�س �أن «ال��روت�ين» والإب ��داع ال‬‫يجتمعان م��ع بع�ضهما �أب ��داً‪ ،‬وه��ذا ال�ك�لام غ�ير �صحيح‪،‬‬ ‫فاملبدع ي�ستفيد من الروتني لتطويره وعمل �شيء جديد‬ ‫«غري م�ألوف»‪.‬‬ ‫ كما �أن ك�ث�يراً م��ن النا�س يعتقد �أن ��ص��ورة املبدع‬‫�صورة ال�شخ�ص الفو�ضوي غري املنظم‪ ،‬ولكن هذه ال�صورة‬ ‫لل�شخ�ص املبدع غري �صحيحة‪� .‬إن وجود بع�ض املبدعني‬ ‫ات�صفوا بهذه ال�صفات ال يعني �أن املبدعني توجد فيهم‬ ‫هذه ال�سمات‪ ،‬بل نقول‪� :‬إن ه�ؤالء لي�سوا بقاعدة‪.‬‬ ‫ وتذكر دائماً �أن تكتب الأفكار اجلديدة فور �إيجادها؛‬‫خوفاً من ن�سيانها‪ .‬فكما يقال‪� :‬إن الأفكار الإبداعية غالباً‬ ‫م��ا تظهر عند ال �ن��وم‪� ،‬أو يف �أث �ن��اء ق�ضاء احل��اج��ة‪� ،‬أو يف‬ ‫االمتحانات‪.‬‬ ‫�إذن ٌ‬ ‫كل م ّنا ي�ستطيع �أن ي�صبح مبدعاً‪.‬‬

‫دائماً �أهمية الدرا�سة يف حياته وبناء جمتمعه �أي�ضاً‪ ،‬واالبتعاد عن‬ ‫�أ�ساليب التهمي�ش وال�سخرية واال�ستهزاء من �أخطائه‪� ،‬أو من عالماته‬ ‫املتدنية �أو �صعوبة ا�ستيعابه وفهمه بع�ض املواد؛ �إذ �إن من الأجدر �أن‬ ‫يكون هناك تكاتف بني الأهل واملدر�سة على م�ساعدته يف تخطي تلك‬ ‫ال�صعوبات‪ ،‬وحل امل�شكلة املت�سببة يف مواجهته �أزمات درا�سية‪.‬‬ ‫امل���س�ت���ش��ار ال�ت�رب ��وي‪ /‬م��دي��ر ع ��ام �أك��ادمي �ي��ة � �ش��ارك للتدريب‬ ‫والتطوير واال�ست�شارات الدكتور يزن عبده‪ ،‬يرى �أن فكرة العودة �إىل‬ ‫املدار�س �شكلت وت�شكل و�ست�شكل عبئاً حقيقاً عند �أغلب الأبناء على‬ ‫خمتلف مراحلهم العمرية‪ ،‬والو�صف احلقيقي لهذه الظاهرة تتمثل‬ ‫يف العبارة التي تقول �إن «مدار�سنا ط��اردة ولي�ست ج��اذب��ة»‪ ،‬طاردة‬ ‫ب�أ�ساليب ا�ستقبال الطلبة �أحياناً التي متيل �إىل اجلدية من �أول يوم يف‬ ‫الدرا�سة‪ ،‬طاردة بحالة الطوارئ وفر�ض ال�سيطرة والتهديد والوعيد‬ ‫من �أول يوم يف املدر�سة؛ كون املدير �أو املعلم يريد �أن يفر�ض هيمنة‬ ‫على املدر�سة �أو على ال�صف‪ ،‬طاردة باحلديث عن العوائق ولي�س عن‬ ‫الرقائق التي ترتب�ص بالطلبة من �أول يوم درا�سي‪ ،‬كاحلديث عن‬ ‫االختبارات والقوانني ال�صارمة‪ ،‬والأنظمة املحبوكة لل�ضبط وعدم‬ ‫الت�سيب‪ ،‬ط��اردة بالتدري�س ال��ذي يبد�أ من �أول بعد عطلة طويلة‪،‬‬ ‫والكل يعلم �أن العودة ملمار�سة النا�شط ‪�-‬أي ن�شاط‪ -‬بحاجة �إىل تهيئة‬ ‫وتقدمي‪ ،‬بينما ممار�سة الن�شاط بكامل القوة بعد مدة من االنقطاع‬ ‫فغالباً ما ت�ؤدي �إىل فتور وتراجع �سريع‪ ،‬فكل ما �سبق من �إرها�صات‬ ‫�سلبية خربها الطالب يف �أعوام �سابقة‪� ،‬ست�ؤدي �إىل ال�شعور بال�ضيق‬ ‫واحلرج عندما يتقرب موعد الدوام املدر�سي‪.‬‬ ‫وي�ضيف عبده �أن ممار�سات الأهل غري ال�صحيحة ت�ؤدي �إىل جعل‬ ‫ال��دوام يف بداية العام الدرا�سي ‪-‬وبالتايل رمبا ت�ستمر هذه احلالة‬ ‫طوال العام‪ -‬م�شكلة كبرية وعبئاً حقيقياً‪ ،‬ومن ذلك‪:‬‬ ‫ التهديد باملدر�سة‪ ،‬فالعديد من الأ�سر تهدد الأبناء باقرتاب‬‫املدر�سة؛ مما ي�ؤدي �إىل �أن تكون املدر�سة �أو امل�ض ّبة املكان الذي �سيتم‬ ‫«ت�صفيط» الأبناء فيه زرافات ووحداناً‪ ،‬ويكون بالتايل مبثابة العقوبة‬ ‫االنتقامية من حالة احلرية التي عا�شها الأبناء يف �أثناء العطلة‪.‬‬ ‫‪ -‬ح��ال��ة ال�سرعة والفو�ضى يف �أث�ن��اء التجهيز للمدر�سة؛ مما‬

‫يربك الأبناء وي�شعرهم بعدم الراحة يف اجلو ال�سلبي �أثناء التح�ضري‬ ‫للمدر�سة من �شراء احلاجيات‪ ،‬رمبا تكون بطريقة مقيدة للأبناء‪،‬‬ ‫فمث ً‬ ‫ال بع�ض الأ�سر ت�شرتي حاجيات املدر�سة للأبناء دون ا�ست�شارة‪،‬‬ ‫وه��ذا ما ال يرغب به الأبناء‪ ،‬والبع�ض الآخ��ر ي�أخذهم �إىل املحالت‬ ‫لل�شراء‪ ،‬ولكن يفر�ض هيمنته على قراراتهم دون م�سوغ مع نوع من‬ ‫الع�صبية والأو�صاف ال�سلبية ل�شخ�صية الأبناء؛ ما ينفرهم من كل ما‬ ‫ي�سمى مدر�سة والبدء بالدوام‪.‬‬ ‫ عدم تنظيم وقت النوم مبدة كافية وبطريقة حمببة؛ ما يدفع‬‫الأه��ل ليلة ال��دوام �أو قبلها بعدة �أي��ام �إىل البدء فج�أة بالطلب من‬ ‫االبناء �أن يناموا مبكراً مما يزعج الأبناء‪ ،‬خا�صة �أنهم اعتادوا ال�سهر‬ ‫لأوقات طويلة؛ ما يجعلهم كذلك ي�شعرون �أن املدر�سة عبء وعقوبة‪،‬‬ ‫وبالتايل ينفرون منها‪.‬‬ ‫ومن املهم �أن يقوم الأهل مبا يلي‪:‬‬ ‫ احلديث عن املدر�سة بطريقة جاذبة وماتعة‪ ،‬فمث ً‬‫ال يذكرون‬ ‫الأب�ن��اء مب��ا يحبون يف املدر�سة م��ن الأ��ص��دق��اء‪ ،‬وح�ص�ص الريا�ضة‬ ‫والفن والألعاب‪ ،‬ويبتعدون عن ذكر املدر�سة كتهديد‪.‬‬ ‫ البدء بتنظيم النوم بوقت مبكر وبطريقة جاذبة‪ ،‬بعيدا عن‬‫ذكر ان املدر�سة قد اقرتبت‪� ،‬أو انهم ينظمون النوم من اجل املدر�سة‪،‬‬ ‫بل من اجل �صحتهم وراحتهم‪.‬‬ ‫ �شراء حاجيات املدر�سة بطريقة جاذبة فيها من االهتمام بر�أي‬‫االبناء ورغباتهم‪ ،‬مع متتني طريقة احلوار الإيجابي مع الأبناء يف‬ ‫اثناء ال�شراء‪.‬‬ ‫كيف �أتعامل مع �أبنائي عند بدء املو�سم الدرا�سي‪:‬‬ ‫ال �شك �أن ال�ضغوطات كثرية عليكم �أيها ال��وال��دان‪ ،‬لكن تذكرا‬ ‫دائما �أن من يريد ح�صد الثمار النا�ضجة‪ ،‬فعليه �أن ي�صرب على مر‬ ‫تربيتها وانتظار ن�ضوجها‪ ،‬لذا عليكما �أن حتت�سبا �أجر تربيتكما وما‬ ‫تلقيانه فيها من م�شاق يف �سبيل اهلل �سبحانه وت�ع��اىل‪ ،‬ف�أنتما من‬ ‫�سريبي جيل امل�ستقبل الواعد‪.‬‬ ‫‪ -1‬اجعل مراقبتك درا�سة �أطفالك لي�ست مبا�شرة‪ ،‬راقبهم من‬ ‫بعيد‪ ،‬تابع طريقة حلهم دون �شعورهم؛ لكي ال ي�شعروا �أن��ك حمل‬

‫ال تقع يف �شباك العنكبوتية‬

‫الوقت ‪ ..‬أغلى ما نملك‬

‫هل جربت �أن حت�سب الوقت الذي‬ ‫تق�ضيه ي��وم �ي �اً �أم� ��ام الإن�ت�رن ��ت‪ .‬وهل‬ ‫ا�ستثنيت منه الوقت ال��ذي حتققت لك‬ ‫ال�ف��ائ��دة م��ن ه��ذا اال��س�ت�خ��دام �أو �أفدت‬ ‫فيه �أح��داً‪ .‬وال��وق��ت الآخ��ر ال��ذي م�ضى‬ ‫هكذا و�أخذتك فيه ال�شبكة العنكبوتية‬ ‫ب�شباكها فما ا�ستطعت منها �إفالتاً‪.‬‬ ‫�إن من امليزات الفنية لأي موقع �أياً‬ ‫كان تخ�ص�صه والفئة التي ي�ستهدفها �أن‬ ‫يربطك به �أكرب قدر ممكن من الوقت‪،‬‬ ‫ف� ��إن خ��رج��ت م��ن ح�ي��ز وق �ع��ت يف �آخ ��ر‪،‬‬ ‫وه ��و م��ا ي �ع��رف ا��ص�ط�لاح�اً بالروابط‬ ‫ال�ت���ش�ع�ب�ي��ة‪ ،‬مم��ا ي�ج�ع�ل��ك ت�ت���ش�ع��ب من‬ ‫راب ��ط لآخ ��ر‪ ،‬وم��ن م��و��ض��وع ��س��اب��ق �إىل‬ ‫مو�ضوع الح��ق‪ ،‬فتدخل �أك�ثر و�أك�ثر يف‬ ‫عمق ال�شبكة‪ .‬وه��و ما نقع فيه بالفعل‬ ‫يف امل ��وق ��ع ال� ��واح� ��د‪ ،‬ف �ي �ك��ف بال�شبكة‬ ‫العنكبوتية التي حتوي ماليني املواقع‬ ‫وداخلها ماليني اخلدمات‪.‬‬ ‫ع��امل اف�ترا��ض��ي �ضخم‪ ،‬ي��أخ��ذ من‬ ‫ح �ي��ز ح�ي��ات�ن��ا ال �ك �ث�ير‪ ،‬م�ب�ت�ل�ع�اً اجلهد‬ ‫وال� ��وق� ��ت‪ ،‬وي �ج��رف �ن��ا �إىل م �� �س��ار �آخ ��ر‬ ‫غ�ير ال��ذي كنا ن��ري��ده عند دخولنا �إىل‬ ‫ف���ض��ائ��ه‪ ،‬وه�ن��ا مكمن ال���ض��رر‪ .‬ه��در يف‬ ‫الوقت‪ ،‬وتعطيل من �أعمال على قدر من‬ ‫الأهمية جمدت؛ ب�سبب ت�شعبنا فيما ال‬ ‫يدر علينا وعلى غرينا فائدة تذكر‪.‬‬ ‫�إن م � ��ن ج � � � � ّرب اع � � �ت� � ��زال بع�ض‬ ‫الإنرتنت يلحظ ذلك‪ ،‬كالذين اجتنبوا‬ ‫موقع الفي�س بوك �أو اليوتيوب وتويرت‬ ‫خ�ل�ال ال�ع���ش��ر الأواخ� � ��ر م��ن رم�ضان‪،‬‬ ‫وكيف وجدوا مت�سعاً من الوقت للعبادة‬ ‫ولت�أدية م�س�ؤوليات �أخرى‪.‬‬ ‫رمب � ��ا ال ن �� �س �ت �ط �ي��ع االب� �ت� �ع ��اد عن‬ ‫ال�شبكة العنكبوتية وقد خاطت ب�شباكها‬

‫ن�سيجاً حمكماً حول حياتنا‪ ،‬ولكن من‬ ‫املهم �أن يكون وقتنا داخلها حم�صوراً‬ ‫فيما نحتاجه‪ ،‬بتنظيم �أوقاتنا يف �أثناء‬ ‫تواجدنا يف هذه ال�شبكة‪ ،‬لن�ستفيد من‬ ‫�إيجابياتها وجنتنب �سلبياتها‪.‬‬ ‫�إن احل �ي��اة ق �� �ص�يرة م�ه�م��ا طالت‪،‬‬ ‫فهي تنق�ضي �سريعة بحلوها ومرها‪،‬‬ ‫وجن��د �أج�م��ل تعبري ل��ذل��ك يف ق��ول اهلل‬ ‫�سبحانه وتعاىل } َو َي� ْو َم ي َْح�شُ ُرهُ ْم َك�أَن‬ ‫مَّ ْ‬ ‫ل َي ْل َب ُثواْ ِ�إ َّال َ�سا َع ًة ِّمنَ ال َّنهَا ِر َي َت َعا َر ُفو َن‬ ‫َب ْي َن ُه ْم{�سورة الأحقاف‪.‬‬ ‫لذلك ف��إن الوقت �أغلى ما ميتلكه‬ ‫الإن�سان‪ ،‬وخا�صة امل�سلم فهو طريقه �إىل‬ ‫اجلنة بعد رحمة اهلل �إن ا�ستثمره مبا‬ ‫ير�ضي اهلل‪ ،‬وه��و م��ن الأ��ش�ي��اء ال�ت��ي ال‬ ‫ميكن تعوي�ضها يف هذه احلياة‪ .‬فالثانية‬ ‫التي مت�ضي قدماً ال ميكن ا�سرتجاعها‪،‬‬ ‫فكيف بال�ساعات والأيام!‬ ‫�إن �إدراك� � �ن � ��ا م� ��دى ق �� �ص��ر احلياة‬ ‫ب�شكل عام كمـا �صح عن النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم �أن��ه ق��ال‪�« :‬أع �م��ار �أم�ت��ي ما‬ ‫بني ال�ستني �إىل ال�سبعني‪ ،‬و�أقلهم من‬ ‫ي�ج��وز ذل ��ك» رواه ال�ترم��ذي و�صححه‬ ‫الألباين‪ ،‬وق�صرها من الناحية الفعلية‬ ‫�إذا ح��ذف�ن��ا م��رح�ل��ة ال�ط�ف��ول��ة و�ساعات‬ ‫ال� �ن ��وم وم �� �س �ت �ل��زم��ات احل� �ي ��اة م ��ن �أك ��ل‬ ‫وغ�ي�ره‪ ،‬يجعلنا ن�ح��ر���ص ع�ل��ى �أوقاتنا‬ ‫كما نحر�ص على �أعمارنا يف كل تفا�صيل‬ ‫حياتنا‪ .‬ولن�ضع قول ال�صحابي عبد اهلل‬ ‫ابن م�سعود ر�ضي اهلل عنه ن�صب �أعيننا‬ ‫حيث ق��ال‪« :‬ما ندمت على �شيء ندمي‬ ‫على يوم غربت �شم�سه‪ ،‬نق�ص فيه �أجلي‪،‬‬ ‫ومل يزدد فيه عملي»‪.‬‬ ‫«لها �أون الين»‬

‫جيل الـ «آي باد»!‬ ‫م�ؤمنة معايل‬ ‫�أحدهم كتب م�ستف�سراً‪� :‬أيهما �سيكون جهازاً لوحياً‬ ‫منا�سباً لطفلي ذو ال�ث�لاث��ة �أع� ��وام؛ �آي ب��اد �آب ��ل �أم تاب‬ ‫جالك�سي؟!‬ ‫�أت�سائل‪ :‬وهل طفل الثالثة يف هذه الأيام بات يحتاج‬ ‫�إىل �أن ميتلك جهازاً لوحياً خا�صاً؟‬ ‫وهل متكنت �أيها الوالد الفا�ضل من �أن «تربي» طفل‬ ‫الثالثة على ما ي�ضره وينفعه‪ ،‬قبل �أن يحمل نافذة م�شرعة‬ ‫على عامل الإنرتنت املح�شو بالغث وال�سمني‪ ،‬واملفتوح على‬ ‫م�صراعيه حتت �سقف الالحدود؟‬ ‫ال يبهرين �أن �أرى طف ً‬ ‫ال يتعامل مبهارة عالية مع‬ ‫جهاز حا�سوب �أو هاتف ذكي‪ ،‬فالأمر يف �أيامنا بات بديهياً‪،‬‬ ‫حتى �أ�صبح الأطفال يفوقون على �آبائهم يف التعامل مع‬ ‫التكنولوجيا‪ ،‬بل التمكن من �إ�صالح �أعطالها �أحياناً؛ ملا‬ ‫يتمعتون به من �صفاء ذهن و�سرعة تعلم ورغبة جاحمة‬ ‫يف االكت�شاف‪ ،‬لكن هل هم م�ؤهلون لالنخراط يف عالقة‬ ‫مع عامل ال يعرف حدوداً وال �ضوابط؟‬ ‫هل طفل الثالثة �أو حتى طفل الثانية ع�شرة ميتلك‬ ‫القدرة على التمييز بني ال�صواب واخلط�أ يف عامل مليء‬ ‫باحل�شو والتناق�ضات؟ هل تنقله بني مقاطع اليوتيوب‬ ‫ب�خ�يره��ا و��ش��ره��ا �سيمنحه ث�ق��اف��ة اجل�ي��ل ال��واع��د الذي‬ ‫نطمح �إىل تن�شئته وتربيته؟‬ ‫ق��د ت�ك��ون و��س��ائ��ل االت���ص��ال والتكنولوجيا احلديثة‬ ‫مظهراً يدل على الرفاهية والرتف يف مثل هذه احلاالت‪،‬‬ ‫وقد يكون جلوء البع�ض �إىل و�ضعها بني �أيدي �أطفالهم‬ ‫م��ن ب��اب تلبية الرغبات وال�ترف�ي��ه‪ ،‬لكنها لي�ست و�سيلة‬ ‫تربوية �سليمة مطلقاً‪.‬‬ ‫م��ا امل��ان��ع ل��و جل�ست مل�شاهدة �أف�ل�ام ال�ك��رت��ون �ساعة‬ ‫يومياً مع طفلك؟ واخرتت له عدداً من مقاطع اليوتيوب‬ ‫ملتابعتها معه كلما جل�س بجانبك‪ ،‬وفتحت له تطبيقات‬ ‫الأط�ف��ال على جهازك �أن��ت مل��دة حم��دودة حتت ا�شرافك؟‬ ‫�أعتقد �أن ه��ذا ه��و احل��د امل�سموح لطفل م��ا ي��زال يتعرث‬ ‫بالرباءة ومتطلبات الطفولة‪ ،‬طفلك يحتاج منك وقتك‬ ‫وتوجيهك وعينك ال��راع�ي��ة يف ك��ل حت��رك��ات��ه‪ ،‬وال يحتاج‬ ‫منك �أن ت�شرتي له «�آي باد»‪.‬‬ ‫ثقيل على نفو�سهم وك�أنك ترت�صد لهم الأخطاء وال��زالت‪ ،‬فتذوب‬ ‫الثقة بينك وبينهم؛ اتقا ًء لنظراتك وغ�ضبك رمبا‪.‬‬ ‫‪ -2‬املحافظة على هدوء املنزل وتخ�صي�ص �أوق��ات للدرا�سة �أمر‬ ‫يعني على الرتكيز ب�صورة �أك�ب�ر‪� ،‬أ�شعرهم �أن درا�ستهم م�س�ؤولية‬ ‫مقد�سة‪ ،‬قد تدفعك �إىل االعتذار عن الزيارات و�إلغاء املواعيد من‬ ‫�أجل حتقيق الهدف منها وال�سعي للنجاح‪.‬‬ ‫‪ -3‬اجعل يف فرتات الدرا�سة وقتاً م�ستقطعاً؛ وذلك من �أجل �شرب‬ ‫بع�ض الن�سكافيه وتناول �أغذية خفيفة تعني الطالب على الرتويح‬ ‫عن نف�سه‪ ،‬والعودة ب�صورة �أكرب �إىل الدرا�سة واملذاكرة‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال ت�ستهن يف زيارة املدر�سة وال�س�ؤال عن ابنك منذ الأ�سابيع‬ ‫الأوىل من انطالق الف�صل الدرا�سي‪ ،‬تعرف من �أ�ساتذته على نقاط‬ ‫�ضعف ابنك؛ لي�سهل عليك تدارك ذلك من خالل متابعتك �إياه‪� ،‬أو‬ ‫ت�سجيله يف برنامج للدرو�س اخل�صو�صية‪.‬‬ ‫‪ -5‬متابعة �صداقات الطالب �أم��ر مهم للغاية‪ ،‬فهي التي تقرر‬ ‫م�صريه يف ك��ل ��ش��يء‪ ،‬ف ��إن ك��ان��وا طلبة متفوقني وم��ؤدب�ين فلك �أال‬ ‫تخاف على ولدك معهم «مع ا�ستمرار مراقبتك �إياه»‪ ،‬و�إن كانوا على‬ ‫غري ذلك فحق لك �أن تخاف منهم‪ ،‬وحتجب ابنك عن التعامل معهم‪،‬‬ ‫�أو التعلق بهم‪.‬‬ ‫‪� -6‬إن تعر�ض الطفل للح�صول على درجات من��ف�ضة �أو للر�سوب‬ ‫لي�س عيباً �أو نق�صاً فيه‪ ،‬لذا علينا حماولة معرفة ال�سبب الكامن‬ ‫وراء ذلك وعالجه دون جتريح �أو ت�سفيه‪ ،‬الطفل يف املراحل الدرا�سية‬ ‫يكون �أحوج �إىل الثقة بالنف�س‪ ،‬فال تكن يا �أقرب النا�س �إليه �أو من‬ ‫يك�سرها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -7‬ردد على م�سامعه ك�ث�يرا �أهمية ال��درا��س��ة‪ ،‬ا��ض��رب ل��ه �أمثلة‬ ‫لأ�شخا�ص مل يتمكنوا من �إمتام تعليمهم‪ ،‬ما �أخذ بهم للفقر واحلاجة‬ ‫والعوز وتدين املجتمع املدين لهم‪ ،‬كرر �أمام �أقاربك �أن ابنك «فالن»‬ ‫يطمح �إىل اكمال تعليمه ودخول كلية مرموقة‪ ،‬حتى لو مل يكن الأمر‬ ‫كذلك‪� ،‬إال �أنها �سوف ترت�سخ يف ذهن الطالب‪ ،‬وي�صبح �ساعياً �إليه‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫‪11‬‬


‫فتح باب الرتشيح لدورة التدريب‬ ‫اآلسيوية للمستوى األول ‪A‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫�أعلن احتاد كرة القدم فتح باب الرت�شيح �أمام الراغبني بامل�شاركة بدورة التدريب الآ�سيوية‬ ‫للم�ستوى الأول ‪ A‬والتي �ستقام خالل الفرتة من ‪ 2012/12/22‬ولغاية ‪ ،2013/1/17‬ويقيمها‬ ‫االحتاد بالتعاون مع االحتاد الآ�سيوي لكرة القدم‪ .‬وحددت دائرة التدريب والتطوير باحتاد كرة‬ ‫القدم �أ�س�س االختيار و�أهمها �أن يكون امل�شارك الئقاً بدنيا وقد مار�س اللعبة يف �إح��دى الأندية‬ ‫الأردنية وحا�صال على �شهادة التدريب ‪ B‬والتفرغ الكامل للدورة وعلى فرتتني �صباحية وم�سائية‪،‬‬ ‫و�أن يكون عامال يف التدريب كذلك‪ ،‬و�سيتم الطلب من الراغبني بامل�شاركة تقدمي �سجل �أداء‬ ‫�شرط �أ�سا�سي‪ ،‬وعلى �أن يكون قد م�ضي على دورة التدريب ‪ B‬عام كامل‪ ،‬وتقدمي الأوراق الثبوتبة‬ ‫التالية عند تقدمي الطلب وهي ‪ :‬جواز ال�سفر ‪ -‬هوية الأحوال املدينة ‪� -‬شهادة امليالد باللغة‬ ‫االجنليزية ‪� -‬صورة �شخ�صية‪� ،‬شهادة التدريب ‪ ،B‬ول��ن يتم قبول �أي طلب غري م�ستوف‬ ‫ل�ل��أوراق املطلوبة‪ .‬وطلب االحت��اد م��ن ال��راغ�ب�ين يف امل�شاركة مراجعة ق�سم التدريب‬ ‫والتطوير اعتبارا من �صباح يوم الأحد ولغاية يوم ‪ 20‬من ال�شهر احلايل‪.‬‬

‫يوروبا ليغ‪ ..‬قرعة متوازنة والكبار مرشحون للعبور‬ ‫موناكو ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ�سفرت قرعة الدور االول من م�سابقة الدوري االوروبي "يوروبا‬ ‫ليغ" التي �سحبت �أم�س اجلمعة يف موناكو على هام�ش مباراة الك�أ�س‬ ‫ال�سوبر االوروبية التي جتمع ت�شل�سي االنكليزي مع اتلتيكو مدريد‬ ‫اال��س�ب��اين‪ ،‬ع��ن جم�م��وع��ات م�ت��وازن��ة حيث �ستكون االن��دي��ة الكبرية‬ ‫مر�شحة للعبور اىل الدور الثاين (نظام خروج املغلوب بعد مباراتي‬ ‫ذهاب واياب)‪.‬‬ ‫ووقع اتلتيكو مدريد‪ ،‬حامل اللقب وال�ساعي اىل ان يت�شارك الرقم‬ ‫القيا�سي من حيث عدد االلقاب مع ليفربول االنكليزي ويوفنتو�س‬ ‫وانرت ميالن االيطاليني (لكل منها ثالثة القاب)‪� ،‬ضمن جمموعة‬ ‫ثانية �سهلة مع بلزن الت�شيكي واكادمييكا كوامربا الربتغايل‪.‬‬ ‫وكان �أتلتيكو مدريد توج املو�سم املا�ضي بلقبه الثاين يف غ�ضون‬ ‫ثالثة اعوام بعد فوزه يف النهائي على مواطنه اتلتيك بلباو الذي وقع‬ ‫ب��دوره �ضمن املجموعة التا�سعة اىل جانب ليون الفرن�سي و�سبارتا‬ ‫براغ الت�شيكي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬وقع ليفربول يف املجموعة الأوىل �إىل جانب �أودينيزي‬ ‫االيطايل الذي كان ميني النف�س بالتواجد يف دوري الأبطال‪ ،‬لكنه‬ ‫خرج من الدور الفا�صل على يد �سبورتينغ براغا الربتغايل‪ ،‬ويونغ‬ ‫ب��وي��ز ال�سوي�سري واجن��ي ماخا�شكاال ال��رو��س��ي ال��ذي ي�شرف عليه‬ ‫الهولندي غو�س هيدينك ويلعب يف �صفوفه جنم بر�شلونة اال�سباين‬ ‫وانرت ميالن االيطايل �سابقا الكامريوين �صامويل ايتو �إ�ضافة �إىل‬ ‫العب ت�شل�سي االنكليزي ال�سابق يوري جريكوف‪.‬‬ ‫و�سيخو�ض اجني اختباره االوروبي الثاين بعد لعب مباراة قارية‬ ‫واح��دة خالل مو�سم ‪ 2002-2001‬يف م�سابقة ك�أ�س االحت��اد االوروبي‬ ‫حني خرج من الدور االول على يد رينجرز اال�سكتلندي مبباراة واحدة‬ ‫عو�ضا ع��ن اثنني (خ�سرها �صفر‪ )1-‬اقيمت على ملعب حمايد يف‬ ‫العا�صمة البولندية وار�سو ب�سبب اال�ضطرابات الأمنية يف ال�شي�شان‪.‬‬ ‫اما بالن�سبة للكبري االخر انرت ميالن الذي �أج��رى الكثري من‬ ‫التعديالت بهدف العودة اىل دوري االبطال (اكتفى املو�سم املا�ضي‬ ‫باملركز ال�ساد�س يف ال��دوري املحلي وا�ضطر خلو�ض ال��دور الفا�صل‬ ‫يف ي��وروب��ا ليغ)‪ ،‬حيث دع��م �صفوفه بعنا�صر مميزة مثل املهاجمني‬ ‫انطونيو كا�سانو واالرجنتيني رودري�غ��و باال�سيو ومواطنه املدافع‬ ‫ماتيا�س �سيلف�سرتي والع��ب الو�سط الكولومبي ف��ري��دي غوارين‬ ‫واملدافع االوروغوياين الفارو برييرا ومواطنه وولرت غارغانو ا�ضافة‬ ‫اىل احل��ار���س ال�سلوفيني �سمري هاندانوفيت�ش‪ ،‬فوقع يف املجموعة‬ ‫الثامنة اىل جانب روبن كازان الرو�سي وبطل �صربيا بارتيزان بلغراد‬ ‫ونيفت�شي االذربيجاين الذي يت�أهل لدور املجموعات للمرة االوىل يف‬ ‫تاريخه‪.‬‬ ‫وميكن الن�تر التفا�ؤل من ه��ذه املجموعة لأن��ه ك��ان تغلب على‬ ‫روبن كازان خالل مو�سم ‪ 2010-2009‬يف طريقه اىل لقب دوري ابطال‬ ‫�أوروبا‪.‬‬ ‫و�أوق�ع��ت املجموعة العا�شرة توتنهام االنكليزي ال��ذي ك��ان من‬ ‫املفرت�ض ان ي�شارك يف دوري االبطال بعد ان حل رابعا يف الدوري‬

‫املحلي لكن فوز ج��اره ت�شل�سي باللقب املرموق حرمه من احل�صول‬ ‫على البطاقة الرابعة اىل امل�سابقة االوروبية االم‪ ،‬مع الت�سيو االيطايل‬ ‫وباناثينايكو�س اليوناين وماريبور ال�سلوفيني‪.‬‬ ‫ولن تكون مهمة فريق املدرب الربتغايل اندري فيا�ش‪-‬بوا�ش الذي‬ ‫خ�سر خدمات �صانعي العابه الكرواتي لوكا مودريت�ش والهولندي‬ ‫رافايل فان در فارت لريال مدريد اال�سباين وهامبورغ االملاين على‬ ‫ال �ت��وايل‪� ،‬سهلة يف ظ��ل وج��ود الت�سيو وباناثينايكو�س العنيد جدا‬ ‫خ�صو�صا بني جمهوره‪.‬‬ ‫وتقام اجلولة االوىل يف ‪ 20‬ايلول املقبل ويختتم دور املجموعات‬ ‫يف ال�ساد�س من كانون االول املقبل ويت�أهل اىل الدور الثاين الذي يقام‬ ‫بنظام خروج املغلوب‪ ،‬بطل وو�صيف كل من املجموعات ال‪.12‬‬ ‫* املجموعات‪:‬‬

‫ االوىل‪ :‬ليفربول االنكليزي واودينيزي االيطايل ويونغ بويز‬‫ال�سوي�سري واجني ماخا�شكاال الرو�سي‬ ‫ الثانية‪ :‬اتلتيكو مدريد اال�سباين وبلزن الت�شيكي واكادمييكا‬‫كوامربا الربتغايل‬ ‫ ال�ث��ال�ث��ة‪ :‬مر�سيليا الفرن�سي وفرنبغ�شه ال�ترك��ي وبورو�سيا‬‫مون�شنغالدباخ االملاين وايل ليما�سول القرب�صي‬ ‫ الرابعة‪ :‬ب��وردو الفرن�سي وكلوب ب��روج البلجيكي ونيوكا�سل‬‫االنكليزي وماريتيمو الربتغايل‬ ‫ اخلام�سة‪� :‬شتوتغارت االملاين وكوبنهاغن الدمناركي و�ستيوا‬‫بوخار�ست الروماين ومولده الرنوجي‬ ‫ ال �� �س ��اد� �س ��ة‪ :‬اي �ن ��ده ��وف ��ن ال �ه ��ول �ن ��دي ون� ��اب� ��ويل االي� �ط ��ايل‬‫ودنيربوبرتوف�سك االوكراين وايك �سولنا ال�سويدي‬

‫اختبار جديد لقدرات النصر والهالل على املنافسة‬ ‫يف الدوري السعودي‬

‫ ال�سابعة‪� :‬سبورتينغ ل�شبونة الربتغايل وبال ال�سوي�سري وغنك‬‫البلجيكي وفيديوتون املجري‬ ‫ الثامنة‪ :‬انرت ميالن االيطايل وروبن كازان الرو�سي وبارتيزان‬‫بلغراد ال�صربي ونيفت�شي االذربيجاين‬ ‫ التا�سعة‪ :‬ليون الفرن�سي واتلتيك بلباو اال�سباين و�سبارتا براغ‬‫الت�شيكي‬ ‫ العا�شرة‪ :‬توتنهام االنكليزي وباناثينايكو�س اليوناين والت�سيو‬‫االيطايل وماريبور ال�سلوفيني‬ ‫ احلادية ع�شرة‪ :‬باير ليفركوزن االملاين وميتالي�ست خاركيف‬‫االوكراين وروزنربغ الرنوجي ورابيد فيينا النم�سوي‬ ‫ الثانية ع�شرة‪ :‬تونتي ان�شكيده الهولندي وهانوفر االملاين‬‫وليفانتي اال�سباين وهل�سينغربوغ ال�سويدي‬

‫دورة التدريب اآلسيوية ‪ C‬ملدربي أمانة عمان الكربى تبدأ اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت �ف �ت �ت��ح ال� �ي ��وم دورة ال� �ت ��دري ��ب الآ�سيوية‬ ‫للم�ستوى الثالث ‪ C‬واخلا�صة باملدربني العاملني‬ ‫بامانة عمان الكربى والتي تعقد مبقر احتاد كرة‬ ‫القدم با�شراف املحا�ضر اال�سيوي ا�سالم ذيابات‬ ‫امل��دي��ر ال�ف�ن��ي للمنتخب ال��وط�ن��ي لفئة حت��ت ‪22‬‬ ‫�سنة وت�ستمر ح�ت��ى ي��وم ‪ 13‬م��ن ال�شهر اجلاري‬ ‫مب�شاركة( ‪ ) 26‬م�شارك تنطبق عليهم ال�شروط‬ ‫والأ�س�س املو�ضوعة‪.‬‬ ‫وطلب االحتاد من امل�شاركني بالدورة التواجد‬ ‫يف ال �ث��ام �ن��ة م��ن � �ص �ب��اح ال �ي��وم يف م�ل�ع��ب البولو‬ ‫لبدء فعاليات ال ��دورة العملية و�سيتم ا�ستكمال‬ ‫املحا�ضرات النظرية يف مقر االحتاد بعد االفتتاح‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك يف ال� ��دورة ك��ل م��ن ‪:‬م ��ازن عبداهلل‬ ‫حممد عبيد – احمد طه منر ا�سماعيل – ب�سام‬

‫حم�م��ود ب�شري اب��و رزوق – ع�صام حممد جمعة‬ ‫ابراهيم ابو هالل – زيد نعيم عبدالرزاق عنبتاوي‬ ‫– �سامل عي�سى علي حامد – �شطارات �شحدة احمد‬ ‫ال�شطارات – �شادي �سالمة فرحان الرواحنة –‬ ‫ع�ب��داهلل ح�سن حممد ح�م��دان – ع�ب��داهلل حممد‬ ‫ع�ب��داهلل اخل�لاي�ل��ة – ع�ب��داهلل �سلمان عقل عقل‬ ‫– عبداهلل �سليمان عبداهلل زيتون – عالء الدين‬ ‫من�صور رج��ا احلديد – م��روان �سليمان عقل ابو‬ ‫ع�ق��ل – ع�ل��ي ع�ب��دامل�ن�ع��م حم�م��د حم�م��د – عالء‬ ‫ع��دن��ان ج� ��ودت اب ��و ح���س�ين – حم�م��د ا�سماعيل‬ ‫ابراهيم ال�صاحلي – راف��ت ابراهيم خليل حماد‬ ‫– مو�سى خليل ح�سني اب��و رزق –حممد داود‬ ‫فهد ال�ع��ري��ق – حم�م��ود ع��ودة ��ش�ح��ادة مو�سى –‬ ‫مراد خليل �صالح نوفل – و�صفي يو�سف جريبع‬ ‫العدوان – عثمان حممد يو�سف احل�سنات ‪ -‬احمد‬ ‫نظمي حممد ابو ه�شه�ش‪.‬‬

‫فالك يؤكد أن جميع األعمال يف الربازيل تسري بشكل جيد‬ ‫ريو دي جانريو ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اكد االمني العام لالحتاد الدويل لكرة القدم‬ ‫(فيفا)‪ ،‬الفرن�سي جريوم فالك اخلمي�س يف ريو‬ ‫دي جانريو ان جميع االعمال اخلا�صة مبونديال‬ ‫‪ 2014‬يف ال�برازي��ل «ت�سري يف ال�ط��ري��ق ال�صحيح‬ ‫وبال�سرعة الق�صوى»‪.‬‬ ‫وق� � ����ال يف ك �ل �م��ة ت ��دع ��و اىل ال �ت �ه��دئ��ة بعد‬ ‫الت�صريحات الفظة التي اطلقها �سابقا وادت اىل‬ ‫قطع التعامل معه من اجلانب الربازيلي وانتقاده‬ ‫من اعلى م�ستوى خ�صو�صا الرئي�سة ديلما رو�سيف‪،‬‬ ‫«ال يوجد ت�أخري اال يف ملعب �ستقام عليه املباريات‬ ‫ك�أ�س العامل»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف م�ؤمتر �صحايف‪« :‬جميع امل�شاريع‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�ستمثل م�ب��اراة قمة ال��ري��ا���ض ب�ين الن�صر والهالل‬ ‫اليوم اختبارا جديدا ملدى قدرة الناديني العريقني على‬ ‫املناف�سة على لقب دوري املحرتفني ال�سعودي لكرة القدم‬ ‫بعد بداية بطيئة‪.‬‬ ‫وبعد انتهاء �أربع جوالت يحتل الن�صر املركز الرابع‬ ‫بر�صيد �سبع ن�ق��اط م �ت ��أخ��را ب�ث�لاث ن�ق��اط ع��ن حامل‬ ‫اللقب ال�شباب مت�صدر الرتتيب‪ ،‬بينما ي�أتي الهالل �أكرث‬ ‫الأندية فوزا باللقب يف املركز ال�ساد�س وله خم�س نقاط‪.‬‬ ‫وب�ع��دم��ا اقت�صرت املناف�سة يف امل��و��س��م امل��ا��ض��ي على‬ ‫ال�شباب والأهلي ‪ -‬الذي يحتل هذا املو�سم املركز ال�سابع‬ ‫بر�صيد خم�س نقاط لكن يتبقى له مباراة ‪ -‬ثارت �شكوك‬ ‫حول امكانية تكرار ذلك هذا املو�سم‪.‬‬ ‫لكن الن�صر بقيادة الكولومبي فران�سي�سكو ماتورانا‬ ‫�أظ�ه��ر مل�ح��ات ت��دل على ت�ط��ور م�ستواه مقارنة باملو�سم‬ ‫امل��ا��ض��ي ل�ك��ن �سيتعني ع�ل�ي��ه اخل� ��روج بنتيجة �إيجابية‬ ‫لتبديد تكهنات حول تعرثه يف املباريات الكبرية‪.‬‬ ‫وخ�سر الن�صر مباراة واحدة هذا املو�سم على �أر�ضه‬

‫ك��ان��ت �أم ��ام االحت ��اد ال ��ذي مي�ل��ك ث�م��اين ن�ق��اط ويحتل‬ ‫املركز الثالث رغم �أن م�ست�ضيف املباراة قدم عر�ضا قويا‬ ‫و�سنحت له العديد من الفر�ص‪.‬‬ ‫وقبل التفكري يف �ضرورة الفوز بالنقاط الثالث‬ ‫�سيتعني على ماتورانا البحث عن بديل لالعبه امل�صري‬ ‫�صاحب املجهود الوافر ح�سني عبد ربه بعدما �أ�صيب‬ ‫يف اجل��ول��ة املا�ضية وت��أك��د غيابه لثالثة �أ�سابيع على‬ ‫الأقل‪.‬‬ ‫وكان عبد ربه �سجل هدف التقدم للن�صر �أمام التعاون‬ ‫يف اجلولة ال�سابقة لكن الفريق جنح عقب خروجه م�صابا‬ ‫يف الت�سجيل قرب النهاية ليفوز ‪ ،1-2‬ويتلقى دفعة كبرية‬ ‫قبل خو�ض قمة الريا�ض على ملعبه‪.‬‬ ‫و�أجرى الهالل بطل ال�سعودية ‪ 2010‬و‪ 2011‬تغيريات‬ ‫عديدة قبل انطالق املو�سم وتعاقد مع املدرب الفرن�سي‬ ‫انطوان كومبواريه من �أجل ا�ستعادة اللقب‪ ،‬لكن الفريق‬ ‫مل يظهر م�ؤ�شرات على التطور حتى الآن‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ه�لال على و�شك حتقيق ف��وزه ال�ث��اين على‬ ‫التوايل يف اجلولة املا�ضية بعد التقدم على االتفاق عن‬ ‫طريق ال�ه��داف الربازيلي وي�سلي لوبيز‪ ،‬لكنه ا�ستقبل‬

‫هدفا يف الوقت املحت�سب بدل ال�ضائع ليتعادل ‪.1-1‬‬ ‫والفوز الوحيد للهالل يف �أول �أربع مباريات كان على‬ ‫ح�ساب جنران بنتيجة ‪�-6‬صفر وهو �أكرب فوز يف الدوري‬ ‫هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ومن املنتظر �أن يوا�صل كومبواريه الدفع بوي�سلي‬ ‫يف خط الهجوم بجانب يا�سر القحطاين العائد للهالل‬ ‫بعد مو�سم �أم�ضاه معارا يف العني االماراتي لكنه �سيفتقد‬ ‫جهود �سلمان الفرج ب�سبب اال�صابة‪.‬‬ ‫و�سيلتقي ال���ش�ب��اب غ��دا االح ��د م��ع ال�ف�ت��ح مفاج�أة‬ ‫املو�سم و�صاحب املركز الثاين بفارق الأهداف والذي جنى‬ ‫ثمار اال�ستقرار الفني �إذ يق�ضي امل��درب التون�سي فتحي‬ ‫اجلبايل مو�سمه ال�ساد�س مع الفريق‪.‬‬ ‫وبعد التعادل يف اجلولة االفتتاحية مع الن�صر ‪1-1‬‬ ‫حقق الفتح ثالثة انت�صارات متتالية على الهالل ‪1-2‬‬ ‫وال�شعلة ‪ 2-3‬والرائد ‪.1-2‬‬ ‫وي��دي��ن ال�ف�ت��ح ب�ف���ض��ل ك�ب�ير يف ه ��ذه ال�ن�ت��ائ��ج �إىل‬ ‫مهاجمه الكوجنويل دوري�س �سالومو الذي �سجل خم�سة‬ ‫�أه��داف يف �آخ��ر ث�لاث مباريات ليتقا�سم ��ص��دارة قائمة‬ ‫هدايف الدوري‪.‬‬

‫واالع�م��ال ت�سري يف الطريق ال�صحيح وبال�سرعة‬ ‫الق�صوى»‪.‬‬ ‫وكان فالك ت�سبب يف �أزمة يف �آذار املا�ضي بني‬ ‫ال�برازي��ل والفيفا عندما �أك��د �أن ال��دول��ة املنظمة‬ ‫بحاجة اىل «ركلة يف امل�ؤخرة» من �أجل حثها على‬ ‫ت�سريع العمل‪ ،‬و�أن الفيفا �ضاق ذرعا من الت�أخري‬ ‫احل��ا� �ص��ل يف �أع �م��ال ال�ب�ن��ى ال�ت�ح�ت�ي��ة‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫امل � �ط� ��ارات وال� �ف� �ن ��ادق ق �ب��ل ع��ام�ي�ن م ��ن انطالق‬ ‫املونديال‪ .‬و�أثارت الت�صريحات غ�ضب الربازيليني‬ ‫ع�ل��ى خمتلف امل���س�ت��وي��ات ال�سيا�سية والريا�ضية‬ ‫�إىل حد �أن الرئي�سة رو�سيف و�صفته ب�أنه «تافه‬ ‫وخ�سي�س»‪ .‬وتقدم فالك باعتذاره بعد ذل��ك على‬ ‫غرار رئي�س االحتاد ال��دويل‪ ،‬ال�سوي�سري جوزيف‬ ‫بالتر وقبلت الربازيل بذلك‪.‬‬

‫جالياني‪ :‬ضم دي يونج وبويان يؤهل ميالن للفوز‬ ‫بالدوري اإليطالي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫اع �ت�بر ن��ائ��ب رئ�ي����س ن ��ادي م �ي�ل�ان‪� ،‬أدري ��ان ��و‬ ‫جالياين‪� ،‬أن التعاقد الو�شيك مع الع��ب الو�سط‬ ‫ال �ه��ول �ن��دي ن�ي�ج��ل دي ي ��وجن ب �ع��د � �ض��م املهاجم‬ ‫الإ�سباين بويان كركيت�ش يجعل "الرو�سونريي"‬ ‫م�ؤهال للفوز بلقب الدوري الإيطايل هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وقال جالياين يف ت�صريحات ن�شرتها �صحيفة‬ ‫"الجازيتا ديللو �سبورت" الإيطالية ام�س اجلمعة‪:‬‬ ‫"�صار على امل��درب (ما�سيميليانو) �أليجري �أن‬ ‫يقلق الآن‪ ..‬مل يعد مطلوبا منه احل�صول على‬ ‫املركز الثالث‪ .‬فبعد ق��دوم بويان ودي يوجن �صار‬ ‫الهدف هو الفوز باللقب"‪.‬‬ ‫و�سيوقع دي يوجن على عقد ملدة ثالث �سنوات‬

‫م��ع ميالن ال��ذي �سيدفع مبلغا ي�ت�راوح ب�ين ‪3.5‬‬ ‫و�أرب �ع��ة م�لاي�ين ي ��ورو ل�ف��ري��ق مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫الإجنليزي للح�صول على خدمات الالعب الذي‬ ‫مل يعد له مكان يف ملعب االحتاد‪.‬‬ ‫وكانت �إدارة ميالن قد تعر�ضت لنقد الذع من‬ ‫جانب اجلماهري التي عزفت عن ح�ضور اخل�سارة‬ ‫�أمام �سمبدوريا بهدف يف افتتاح الدوري الإيطايل‬ ‫بعد بيع النجمني زالتان �إبراهيموفيت�ش وتياجو‬ ‫�سيلفا مقابل ‪ 70‬مليون ي��ورو دون �شراء العبني‬ ‫كبار يف املقابل‪.‬‬ ‫و�أخرجت ال�صحف ميالن من ركب املر�شحني‬ ‫للفوز بلقب الدوري خا�صة بعد مباراة �سمبدوريا‪،‬‬ ‫يف ح�ين ي�ب��دو �إن�ت�ر ميالنو ون��اب��ويل ويوفنتو�س‬ ‫حامل اللقب على ر�أ�س الفرق املر�شحة للمناف�س‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫بطولة فال�شينغ ميدوز لكرة امل�ضرب‬

‫فيدرر وسريينا يواصالن زحفهما دون عناء‬ ‫نيويورك ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وا�� �ص ��ل ال �� �س��وي �� �س��ري روج� �ي ��ه فيدرر‬ ‫امل�صنف �أول زحفه نحو الفوز بلقب بطولة‬ ‫فال�شينغ ميدوز االمريكية‪ ،‬اخر البطوالت‬ ‫االرب � ��ع ال �ك�ب�رى يف ك ��رة امل �� �ض��رب‪ ،‬للمرة‬ ‫ال�ساد�سة يف م�سريته‪ ،‬وبلغ ال��دور الثالث‬ ‫ب�سهولة تامة بعد فوزه على االملاين بيورن‬ ‫ف��او امل�صنف ‪ 83‬عامليا ب�سهولة ‪ 2-6‬و‪3-6‬‬ ‫و‪.2-6‬‬ ‫واحتاج فيدرر �إىل �ساعة ون�صف فقط‬ ‫لكي يتخل�ص من عقبة فاو‪ ،‬وي�ضرب موعدا‬ ‫يف ال � ��دور امل �ق �ب��ل م��ع الإ� �س �ب��اين فرناندو‬ ‫ف��ردا� �س �ك��و اخل��ام ����س وال �ع �� �ش��ري��ن وال ��ذي‬ ‫تخل�ص ب��دوره من مواطنه ال�برت رامو�س‬ ‫بالفوز عليه ‪ )4-7( 6-7‬و‪ 7-5‬و‪)5-7( 6-7‬‬ ‫و‪.4-6‬‬ ‫وي�أمل فيدرر الذي حقق فوزه الثالث‬ ‫وال�ستني يف فال�شينغ ميدوز من �أ�صل ‪63‬‬ ‫مباراة‪ ،‬ان ي�ؤكد تفوقه على فردا�سكو (فاز‬ ‫عليه يف املباريات الأربع التي جمعتهما حتى‬ ‫االن) لكي يوا�صل م�شواره نحو اللقب الذي‬ ‫يجعله �أول الع��ب ي�صبح بطال لفال�شينغ‬ ‫م�ي��دوز يف ‪ 6‬منا�سبات منذ ان�ط�لاق حقبة‬ ‫البطوالت املفتوحة بعد ان �سبق له ان توج‬ ‫باللقب �أع��وام ‪ 2004‬و‪ 2005‬و‪ 2006‬و‪2007‬‬ ‫و‪.2008‬‬ ‫ويف ح ��ال جن��ح ف �ي��درر ال ��ذي يخو�ض‬ ‫فال�شينغ م �ي��دوز وه��و م�صنف �أول عامليا‬ ‫للمرة االوىل منذ ‪� 2009‬أي العام الذي خا�ض‬ ‫فيه النهائي الأخ�ي�ر ل��ه يف ه��ذه البطولة‬ ‫حني خ�سر ام��ام االرجنتيني خ��وان مارتن‬ ‫دل بوترو‪ ،‬يف ان يرفع ر�صيده �إىل ‪ 18‬لقبا‬ ‫يف بطوالت الغراند �سالم �سيعادل اجنازا‬ ‫�صامدا منذ ‪ 87‬عاما وحققه االمريكي بيل‬ ‫تيلدن باحرازه بطولة فال�شينغ ميدوز �ست‬ ‫مرات قبل حقبة البطوالت املفتوحة اعوام‬ ‫‪ 1920‬و‪ 1921‬و‪ 1922‬و‪ 1923‬و‪ 1924‬و‪1925‬‬ ‫و‪ .1929‬وبلغ ال��دور الثالث اي�ضا الت�شيكي‬ ‫ت��وم��ا���س ب�يردي �ت ����ش ال �� �س��اد���س واال�سباين‬ ‫نيكوال�س املاغرو احل��ادي ع�شر والكرواتي‬ ‫مارين �سيليت�ش الثاين ع�شر‪ ،‬وذل��ك بفوز‬ ‫االول على اال��س�ت��وين ي��ورغ��ن ت�سوب ‪1-6‬‬ ‫و‪ 4-6‬و‪ ،2-6‬وال�ث��اين على الأمل ��اين فيليب‬ ‫بت�شرن ‪ 3-6‬و‪ 7-5‬و‪ 7-5‬و‪ 4-6‬و‪ ،4-6‬والثالث‬ ‫على االملاين دانيال براندز ‪ 3-6‬و‪ 2-6‬و‪7-5‬‬ ‫و‪ 6-4‬و‪.5-7‬‬ ‫وي �ل �ت �ق��ي ب�يردي �ت ����ش يف ال � ��دور املقبل‬ ‫االم��ري�ك��ي ��س��ام ك��وي��ري ال�ث��اين والثالثني‬

‫وال ��ذي تغلب ب ��دوره على اال��س�ب��اين روبن‬ ‫رامرييز هيدالغو ‪ 3-6‬و‪ 4-6‬و‪ ،3-6‬واملاغرو‬ ‫م ��ع االم��ري �ك��ي ج� ��اك � �س��وك ال �ف��ائ��ز على‬ ‫االيطايل فالفيو �شيبوال ‪ 2-6‬و‪ 2-6‬و‪،4-6‬‬ ‫و�سيليت�ش م��ع ال �ي��اب��اين ك��اي ني�شيكوري‬ ‫ال �� �س��اب��ع ع �� �ش��ر وال � � ��ذي ف� ��از ب � � ��دوره على‬ ‫االمريكي تيم �سمي�شيك ‪ 2-6‬و‪ 2-6‬و‪.4-6‬‬ ‫وك��ان الفرن�سي ج��و ويلفريد ت�سونغا‬ ‫اب��رز �ضحايا ال��دور الثالث بخ�سارته امام‬ ‫ال�سلوفاكي املغمور مارتن كليزان ‪ 6-4‬و‪1-6‬‬ ‫و‪ 6-1‬و‪.6-3‬‬ ‫ول ��دى ال���س�ي��دات‪ ،‬مل جت��د االمريكية‬ ‫�سريينا وليام�س امل�صنفة رابعة �صعوبة يف‬ ‫حجز مقعدها يف الدور الثالث على ح�ساب‬ ‫اال�سبانية م��اري��ا خو�سيه مارتينيز وذلك‬ ‫بفوزها ال�سهل عليها ‪ 2-6‬و‪.4-6‬‬ ‫وتلتقي �سريينا‪ ،‬ال�ساعية لإحراز اللقب‬ ‫ل�ل�م��رة ال��راب �ع��ة ب�ع��د اع� ��وام ‪ 1999‬و‪2002‬‬ ‫و‪ ،2008‬يف الدور املقبل الرو�سية ايكاتريينا‬ ‫ماكا��وفا التي تغلبت بدورها على مواطنتها‬ ‫يلينا في�سنينا ‪ 3-6‬و‪.4-6‬‬ ‫وت��ؤك��د �سريينا م��ن ي��وم اىل اخ��ر انها‬ ‫متكنت م��ن ا��س�ت�ع��ادة امل�ستوى ال��ذي كانت‬ ‫ع�ل�ي��ه ق�ب��ل ت�ع��ر��ض�ه��ا ل�لا��ص��اب��ة يف قدمها‬ ‫والتي تبعها وقوعها �ضحية التهاب رئوي‬ ‫م��ا ت�سبب بابتعادها ح��وايل ع��ام ب�ين متوز‬ ‫‪ 2010‬وحزيران ‪.2011‬‬ ‫وا�ستهلت �سريينا املو�سم ب�شكل جيد‬ ‫اذ ت��وج��ت يف دورة ت�شارل�ستون االمريكية‬ ‫بلقبها االول م�ن��ذ اب امل��ا��ض��ي‪ ،‬ث��م اتبعته‬ ‫ب � � ��إح� � ��راز ل� �ق ��ب دورة م� ��دري� ��د وبطولة‬ ‫ومي �ب �ل ��دون ودورة � �س �ت��ان �ف��ورد وذهبيتي‬ ‫ال�ف��ردي وال��زوج��ي يف اوملبياد لندن ‪،2012‬‬ ‫راف�ع��ة ر�صيدها اىل ‪ 44‬لقبا يف م�سريتها‬ ‫بينها ‪ 14‬يف ال �ب �ط��والت ال �ك�برى (بطولة‬ ‫ا� �س�ت�رال �ي��ا اع� � ��وام ‪ 2003‬و‪ 2005‬و‪2007‬‬ ‫و‪ 2009‬و‪ 2010‬وروالن غ��ارو���س الفرن�سية‬ ‫ع ��ام ‪ 2002‬وومي �ب �ل��دون االن�ك�ل�ي��زي��ة ‪2002‬‬ ‫و‪ 2003‬و‪ 2009‬و‪ 2010‬و‪ ،2012‬وفال�شينغ‬ ‫م �ي��دوز االم��ري�ك�ي��ة ‪ 1999‬و‪ 2002‬و‪)2008‬‬ ‫وخ�سرت اربع مباريات نهائية يف البطوالت‬ ‫الكربى (وميبلدون ‪ 2008‬و‪ 2004‬وفال�شينغ‬ ‫م �ي��دوز ‪ 2000‬و‪ ،)2011‬ف���ض�لا ع��ن ك�أ�س‬ ‫االحتاد مع املنتخب االمريكي (‪.)1999‬‬ ‫وت�سعى �سريينا اىل ان ت�ضع خلفها ما‬ ‫ح�صل يف نهائي البطولة االمريكية املو�سم‬ ‫املا�ضي حني فاج�أتها اال�سرتالية �سامانتا‬ ‫�ستو�سو بالفوز عليها ‪ 2-6‬و‪ ،3-6‬وما تبعه‬ ‫من غرامة فر�ضت على االمريكية لتلفظها‬

‫بكالم �سيئ جت��اه احلكم الرئي�سي ال�سيدة‬ ‫ايفا ا�سديراكي‪.‬‬ ‫واذا كانت �سريينا عادت لتفر�ض نف�سها‬ ‫الرقم ال�صعب يف جميع الدورات والبطوالت‬ ‫التي ت�شارك فيها‪ ،‬ف��ان �شقيقتها الكربى‬ ‫فينو�س مل تتمكن حتى االن اخل��روج من‬ ‫كبوتها الذي ت�سبب بها مر�ض "جوغرن"‬ ‫ال��روم��ات��زم��ي‪ ،‬وق ��د ودع� ��ت ال�ب�ط��ول��ة من‬ ‫ال��دور الثالث بخروجها على ي��د االملانية‬ ‫اجنليك كريبر ال�ساد�سة باخل�سارة امامها‬ ‫‪ 6-2‬و‪ 5-7‬و‪ ،7-5‬لينتهي حلمها ب�إحراز لقب‬ ‫فال�شينغ ميدوز للمرة الثالثة بعد ‪2000‬‬ ‫و‪ 2001‬ورفع ر�صيدها اىل ‪� 8‬ألقاب بطوالت‬ ‫الغراند �سالم‪.‬‬ ‫وك � ��ان � ��ت ف� �ي� �ن ��و� ��س ودع � � ��ت البطولة‬ ‫االم��ري�ك�ي��ة م��ن ال ��دور ذات ��ه ال �ع��ام املا�ضي‪،‬‬ ‫علما بان ما اختربته خالل ‪ 2012‬مل يح�صل‬ ‫معها منذ انطالق م�سريتها االحرتافية عام‬ ‫‪ ،1997‬لأن�ه��ا ف�شلت يف جت��اوز حاجز الدور‬ ‫الثاين يف اي من البطوالت االربع الكربى‪.‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة لكريبر (‪ 24‬ع��ام��ا) التي‬ ‫ب�ل�غ��ت ه ��ذا امل��و� �س��م ن���ص��ف ن �ه��ائ��ي بطولة‬ ‫وميبلدون بعد ان كانت و�صلت اىل الدور‬ ‫ذاته العام املا�ضي يف فال�شينغ ميدوز بالذات‪،‬‬ ‫فالعقبة ال�ت��ال�ي��ة ال �ت��ي ت�ع�تر���ض طريقها‬ ‫متمثلة بالبيالرو�سية اولغا غوفورت�سوفا‬ ‫ال �ت��ي ت�غ�ل�ب��ت ب ��دوره ��ا ع �ل��ى الربيطانية‬ ‫جوهانا كونتا ‪ 6-2‬و‪ 2-6‬و‪ .5-7‬وبلغت الدور‬ ‫الثالث اي�ضا‪ ،‬البولندية انيي�سكا رادفان�سكا‬ ‫امل�صنفة ثانية بفوزها على اال�سبانية كارال‬ ‫�سواريز ‪ 6-4‬و‪ 3-6‬و‪�-6‬صفر‪.‬‬ ‫وت�ل�ت�ق��ي رادف��ان �� �س �ك��ا يف ال � ��دور املقبل‬ ‫ال�صربية يلينا يانكوفيت�ش الثالثني والتي‬ ‫تغلبت بدورها على اال�سبانية االخرى الرا‬ ‫اروابارينا‪-‬في�سينو ‪ 4-6‬و‪.2-6‬‬ ‫يذكر ان اف�ضل نتيجة لرادفان�سكا يف‬ ‫البطولة االمريكية بلوغها ال��دور الرابع‬ ‫عامي ‪ 2007‬و‪ ،2008‬يف حني ان اف�ضل نتيجة‬ ‫لها يف بطوالت الغراند �سالم و�صولها هذا‬ ‫املو�سم اىل نهائي وميبلدون حيث خ�سرت‬ ‫امام �سريينا وليام�س‪.‬‬ ‫وت�أهلت اي�ضا االيطالية �سارا ايراين‬ ‫ال �ع��ا� �ش��رة ب �ف��وزه��ا ع �ل��ى ال��رو� �س �ي��ة فريا‬ ‫دو�شيفينا ‪��-6‬ص�ف��ر و‪ ،1-6‬وال���ص��رب�ي��ة �آنا‬ ‫ايفانوفيت�ش الثانية ع�شرة ب�ف��وزه��ا على‬ ‫ال�سويدية �صوفيا ارفيد�سون ‪ 2-6‬و‪،2-6‬‬ ‫وال�سلوفاكية دومينيكا �سيبولكوفا الثالثة‬ ‫ع �� �ش��رة ب �ف ��وزه ��ا ع �ل��ى ال �� �ص��رب �ي��ة بويانا‬ ‫يوفانوف�سكي ‪ )3-7( 6-7‬و‪.)3-7( 6-7‬‬

‫الدوري املا�سي ‪ -‬لقاء زيوريخ لألعاب القوى‬

‫احتفال يف سباقات السرعة وفشل روديشا يف ‪ 800‬م‬ ‫لوزان ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫كانت �سباقات ال�سرعة يف لقاء زيوريخ‪،‬‬ ‫الدويل لألعاب القوى‪ ،‬املرحلة الثالثة ع�شرة‬ ‫ق�ب��ل االخ�ي�رة م��ن ال� ��دوري امل��ا��س��ي‪ ،‬اول من‬ ‫�أم�س اخلمي�س احتفالية مب�شاركة العداءين‬ ‫اجلامايكيني يوهان باليك (‪ 100‬م) واو�ساين‬ ‫ب��ول��ت (‪ 200‬م)‪ ،‬فيما ف�شل ال �ع��داء الكيني‬ ‫ديفيد رودي�شال يف اخت�صا�صه ‪ 800‬م‪.‬‬ ‫ومل مي�ن��ع ال�ب�رد وامل �ط��ر ب�لاي��ك وبولت‬ ‫من ت�سجيل رقمني جيدين حيث حقق االول‬ ‫‪76‬ر‪ 9‬ثوان‪ ،‬والثاين ‪66‬ر‪ 19‬ثانية‪ ،‬فيما اخفق‬ ‫رودي�شا يف حماولته حتطيم الرقم القيا�سي‬ ‫الذي �سجله يف �أوملبياد لندن (‪91‬ر‪40‬ر‪ 1‬د) يف‬ ‫‪� 9‬آب احلايل‪ ،‬وحل ثانيا يف ال�سباق ‪.‬‬ ‫وعلى غرار �أ�سبوع م�ضى يف لقاء لوزان‪،‬‬ ‫ك� ��ان ب�ل�اي ��ك وب ��ول ��ت جن �م��ي ل �ق ��اء زي ��وري ��خ‬ ‫ال�ي��وم‪ ،‬وح��ل االول ام��ام مواطنه ن�ستا كارتر‬ ‫(‪95‬ر‪ 9‬ث) واالمريكي راين بايلي (‪97‬ر‪ 9‬ث)‪،‬‬ ‫وا�ستبعد االمريكي االخر تاي�سون غاي‪ ،‬فيما‬ ‫جاء بولت امام مواطنيه نيكل ا�شميد (‪85‬ر‪19‬‬ ‫ث) وجاي�سون يونغ (‪08‬ر‪ 20‬ث)‪.‬‬ ‫و��س�ي�ن�ه��ي ب��ول��ت وب�ل�اي��ك‪ ،‬ب�ط��ل �سباقي‬ ‫‪ 100‬و‪ 200‬م يف اومل �ب �ي��اد ل �ن��دن وو��ص�ي�ف��ه يف‬ ‫ال�سباقني‪ ،‬املو�سم احل��ايل يف ل�ق��اء بروك�سل‬ ‫امل��رح �ل��ة االخ�ي��رة م��ن ال � ��دوري امل��ا� �س��ي يف ‪7‬‬ ‫ايلول مع عك�س امل�سافات اذ �سي�شارك االول يف‬ ‫‪ 100‬م والثاين يف ‪ 200‬م اي انهما �سيتح�شيان‬ ‫املواجهة املبا�شرة بعد االوملبياد‪.‬‬ ‫وكما يف عام ‪ ،2011‬متكن االثيوبي حممد‬ ‫ام ��ان م��ن احل ��اق ال �ه��زمي��ة ال��وح �ي��دة خالل‬ ‫مو�سم كامل ويف امل�شاركة االخ�يرة برودي�شا‬ ‫بعد ان قطع امل�سافة بزمن ‪53‬ر‪42‬ر‪ 1‬دقيقة‬ ‫بفارق ‪ 28‬جزءا باملئة من الثانية امام الكيني‪،‬‬ ‫فيما ج��اء الكيني ل�ي��ون��ارد ك�ي�روا كو�سنت�شا‬ ‫ثالثا (‪29‬ر‪44‬ر‪ 1‬د)‪.‬‬ ‫واخفق القطري معتز عي�سى بر�شم مرة‬ ‫جديدة يف اجتياز اكرث من ‪21‬ر‪ 2‬م يف م�سابقة‬ ‫الوثب العايل واحتالل املركز اخلام�س بعد‬ ‫ا�سبوع واحد فقط من احلاق الهزمية ببطل‬ ‫اوملبياد لندن الرو�سي ايفان اوخوف م�سجال‬ ‫‪39‬ر‪ 2‬م مقابل ‪37‬ر‪ 2‬م لالخري‪.‬‬ ‫وجاء اوخوف اليوم يف املركز االول (‪31‬ر‪2‬‬ ‫م) امام الربيطاتي روبرت غرابارز (‪28‬ر‪ 2‬م)‬ ‫والرو�سي االخر اندري �سيلنوف (‪25‬ر‪ 2‬م)‪.‬‬ ‫ول��دى ال���س�ي��دات‪ ،‬ا��س�ت�ع��ادت اجلامايكية‬ ‫�شيلي �آن ف��راي��زر‪-‬ب��راي ����س‪ ،‬بطلة اوملبيادي‬ ‫بكني ولندن يف �سباق ‪ 100‬م‪ ،‬بريقها وهزمت‬

‫غرميتها االم��ري�ك�ي��ة كارميليتا جيرت التي‬ ‫انتزعت منها اال�ضواء يف املرحلتني ال�سابقتني‬ ‫يف لقاءي لوزان وبرمنغهام‪.‬‬ ‫وقطعت ف��راي��زر‪-‬ب��راي����س امل�سافة بزمن‬ ‫‪83‬ر‪ 10‬ث� � ��وان‪ ،‬وح� �ل ��ت ام � ��ام االمريكيتني‬ ‫و�صيفتها جيرت (‪97‬ر‪ 10‬ث) والي�سون فيليك�س‬ ‫(‪02‬ر‪ 11‬ث)‪ ،‬فيما مل ت�سمح البطلة االمريكية‬ ‫�سانيا ريت�شاردز مبناف�ستها فلي �سباق ‪ 400‬م‬ ‫قاطعة امل�سافة ب��زم��ن ‪21‬ر‪ 50‬ثانية لتتقدم‬ ‫على البوت�سوانية امانتل مونت�شو (‪33‬ر‪540‬‬ ‫ث) واجلامايكية روزماري وايت (‪41‬ر‪ 50‬ث)‪.‬‬ ‫وهنا النتائج‪:‬‬ ‫رجال‬ ‫‪---‬‬‫ ‪ 100‬م‪:‬‬‫‪ -1‬اجلامايكي يوهان باليك ‪76‬ر‪ 9‬ث‬ ‫‪ -2‬اجلامايكي ن�ستا كارتر ‪95‬ر‪ 9‬ث‬ ‫‪ -3‬االمريكي راين بايلي ‪97‬ر‪ 9‬ث‬ ‫ ‪ 200‬م‪:‬‬‫‪ -1‬اجلامايكي او�ساين بولت ‪66‬ر‪ 19‬ث‬ ‫‪ -2‬اجلامايكي نيكل ا�شميد ‪85‬ر‪ 19‬ث‬ ‫‪ -3‬اجلامايكي جاي�سون يونغ ‪08‬ر‪ 20‬ث‬ ‫ ‪ 400‬م حواجز‪:‬‬‫‪ -1‬االمريكي اجنلو تايلور ‪29‬ر‪ 48‬ث‬ ‫‪ -2‬الكوبي عمر �سينريو�س ‪34‬ر‪ 48‬ث‬ ‫‪ -3‬ال �ت�ري � �ن � �ي ��دادي ج ��وه �ي ��و غ� � ��وردون‬ ‫‪40‬ر‪48‬ث‬ ‫ ‪ 800‬م‪:‬‬‫‪ -1‬االثيوبي حممد امان ‪53‬ر‪42‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -2‬الكيني ديفيد رودي�شا ‪81‬ر‪42‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -3‬الكيني ليونارد كو�سنت�شا ‪29‬ر‪44‬ر‪ 1‬د‬ ‫ ‪ 5‬االف م‪:‬‬‫‪ -1‬الكيني اي���س�ي��اه كيبالنغات كويت�ش‬ ‫‪98‬ر‪58‬ر‪ 12‬د‬ ‫‪ -2‬ال� �ك� �ي� �ن ��ي ت� ��وم� ��ا�� ��س ل ��ون �غ ��و� �س �ي ��وا‬ ‫‪24‬ر‪59‬ر‪12‬د‬ ‫‪ -3‬االمريكي برنارد الغات ‪92‬ر‪59‬ر‪ 12‬د‬ ‫ التتابع ‪ 4‬مرات ‪ 100‬م‪:‬‬‫‪ -1‬الواليات املتحدة ‪02‬ر‪ 38‬ث‬ ‫‪ -2‬جامايكا ‪19‬ر‪ 38‬ث‬ ‫‪ -3‬بريطانيا ‪30‬ر‪ 38‬ث‬ ‫ الوثب العايل‪:‬‬‫‪ -1‬الرو�سي ايفان اوخوف ‪32‬ر‪ 2‬م‬ ‫‪ -2‬الربيطاين روبرت غرابارز ‪28‬ر‪ 2‬م‬ ‫‪ -3‬الرو�سي اندري �سيلنوف ‪25‬ر‪ 2‬م‬ ‫‪..‬‬ ‫‪ -5‬القطري معتز بر�شم ‪21‬ر‪ 2‬م‬ ‫‪ -‬الوثبة الثالثية‪:‬‬

‫‪ -1‬االيطايل فابريت�سيو دوناتو ‪29‬ر‪ 17‬م‬ ‫‪ -2‬االمريكي كري�ستيان تايلور ‪16‬ر‪ 17‬م‬ ‫‪ -3‬ال �ف��رن �� �س��ي ب �ن �ج��ام��ان كومبواريه‬ ‫‪96‬ر‪16‬م‬ ‫ رمي الرمح‪:‬‬‫‪ -1‬الفنلندي تريو بيتكاماكي ‪27‬ر‪ 85‬م‬ ‫‪ -2‬الفنلندي انتي رو�سكانن ‪36‬ر‪ 83‬م‬ ‫‪ -3‬االوك� � ��راين اول �ك �� �س �ن��در بياتنيت�سيا‬ ‫‪95‬ر‪ 82‬م‬ ‫ الزانة‪:‬‬‫‪ -1‬الفرن�سي رينو الفيلني ‪70‬ر‪ 5‬م‬ ‫‪ -2‬االملاين بيورن اوتو ‪55‬ر‪ 5‬م‬ ‫‪ -3‬الربيطاين �ستيفن لوي�س ‪55‬ر‪ 5‬م‬ ‫ ‪ 100‬م‪:‬‬‫‪ -1‬اجلامايكية �شيلي �آن فرايزر‪-‬براي�س‬ ‫‪83‬ر‪ 10‬ث‬ ‫‪ -2‬االمريكية كارميليتا جيرت ‪97‬ر‪ 10‬ث‬ ‫‪ -3‬االمريكية الي�سون فيليك�س ‪02‬ر‪ 11‬ث‬ ‫ ‪ 100‬م حواجز‪:‬‬‫‪ -1‬االمريكية دون هاربر ‪59‬ر‪ 12‬ث‬ ‫‪ -2‬االمريكية كوين هاري�سون ���68‬ر‪ 12‬ث‬ ‫‪ -3‬االمريكية كيلي ويل�س ‪69‬ر‪ 12‬ث‬ ‫ ‪ 200‬م‪:‬‬‫‪ -1‬االمريكية الورين وليام�س ‪96‬ر‪ 22‬ث‬ ‫‪ -2‬اجلامايكية الني بايلي ‪98‬ر‪ 22‬ث‬ ‫‪ -3‬ال���س��وي���س��ري��ة م��وج�ي�ن�غ��ا كامبوجني‬ ‫‪59‬ر‪ 23‬ث‬ ‫ ‪ 400‬م‪:‬‬‫‪ -1‬االمريكية �سانيا ريت�شاردز ‪21‬ر‪ 50‬ث‬ ‫‪ -2‬البوت�سوانية امانتا مونت�شو ‪33‬ر‪ 50‬ث‬ ‫‪ -3‬اجلامايكية روزماري وايت ‪41‬ر‪ 50‬ث‬ ‫ ‪ 1500‬م‪:‬‬‫‪ -1‬االثيوبية ابيبا اريغاوي ‪29‬ر‪05‬ر‪ 4‬د‬ ‫‪ -2‬الكينية مري�سي ت�شريونو ‪42‬ر‪06‬ر‪ 4‬د‬ ‫‪ -3‬االمريكية �شانون راوبريي ‪14‬ر‪07‬ر‪ 4‬د‬ ‫ ‪ 3‬االف م موانع‪:‬‬‫‪ -1‬االثيوبية ايتين�ش ديرو ‪97‬ر‪24‬ر‪ 9‬د‬ ‫‪ -2‬االثيوبية هيووت ايالو ‪99‬ر‪26‬ر‪ 9‬د‬ ‫‪ -3‬الكينية هيفني كيينغ ‪70‬ر‪29‬ر‪ 9‬د‬ ‫ الوثب الطويل‪:‬‬‫‪ -1‬الرو�سية ايلينا �سوكولوفا ‪92‬ر‪ 6‬م‬ ‫‪ -2‬النيجريية بلي�سينغ اكاغبار ‪85‬ر‪ 6‬م‬ ‫‪ -3‬الربيطانية �شارا بروكتور ‪80‬ر‪ 6‬م‬ ‫ رمي القر�ص‪:‬‬‫‪ -1‬ال� �ك ��روات� �ي ��ة �� �س ��ان ��درا بركوفيت�ش‬ ‫‪97‬ر‪63‬م‬ ‫‪ -2‬الكوبية ياريلي�س باريو�س ‪73‬ر‪ 61‬م‬ ‫‪ -3‬البولندية زانيتا غالنت�ش ‪31‬ر‪ 61‬م‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫البطـــــــــــــــــــــــــــوالت الأورو‬

‫برشلونة يدافع عن هيبته أمام فالنسيا ‪..‬‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�ستكون عطلة نهاية الأ��س�ب��وع احل��ايل حامية‬ ‫�إن ك��ان يف �إ�سبانيا و�إن�ك�ل�ترا �أو �إي�ط��ال�ي��ا وفرن�سا‬ ‫و�ستكون الأنظار موجهة ب�شكل خا�ص �إىل موقعتي‬ ‫بر�شلونة‪-‬فالن�سيا يف "ال ليغا" وليفربول ‪� -‬أر�سنال‬ ‫يف "برمييري ليغ"‪.‬‬ ‫الدوري الإ�سباين‬ ‫ي�سعى بر�شلونة �إىل تنا�سي تنازله ع��ن لقبه‬ ‫بطال مل�سابقة ك�أ�س ال�سوبر مل�صلحة غرميه الأزيل‬ ‫ري ��ال م��دري��د‪ ،‬وذل ��ك ع�ن��دم��ا ي�ست�ضيف فالن�سيا‬ ‫غ��دا االح ��د يف ق�م��ة امل��رح�ل��ة ال�ث��ال�ث��ة م��ن ال ��دوري‬ ‫اال�سباين‪.‬‬ ‫على ملعب "كامب نو"‪ ،‬يدخل بر�شلونة اىل‬ ‫مواجهته مع فالن�سيا ثالث املو�سم املا�ضي مبعنويات‬ ‫م�ه��زوزة بعد خ�سارته "امل�ؤملة" �أم��ام ري��ال مدريد‬ ‫(‪ )2-1‬يف �إي��اب ك��أ���س ال�سوبر املحلية ال�ت��ي رفعها‬ ‫النادي امللكي بف�ضل �أف�ضلية الأهداف التي �سجلها‬ ‫خارج قواعده يف الذهاب (‪.)3-2‬‬ ‫وم��ا ي��زي��د م��ن م� ��رارة اخل �� �س��ارة �أم� ��ام الغرمي‬ ‫االزيل �أن ال �ه��دف ال �ث��اين ل�ل�ن��ادي امل�ل�ك��ي يف لقاء‬ ‫الذهاب جاء �إثر خط�أ فادح من حار�س "بالوغرانا"‬ ‫فيكتور فالدي�س‪ ،‬وم��ا ه��و م��ؤك��د �أن رج��ال املدرب‬ ‫تيتو فيالنوفا الذين �أكملوا لقاء مدريد الأربعاء‬ ‫بع�شرة العبني منذ الدقيقة ‪ 28‬بعد طرد الربازيلي‬ ‫ادري��ان��و‪� ،‬سي�سعون لكي يتنا�سوا ه��ذه اخليبة من‬ ‫خالل ت�أكيد تفوقهم التام على فالن�سيا يف "كامب‬ ‫نو"‪ ،‬حيث خرجوا فائزين من املواجهات اخلم�س‬ ‫الأخ�يرة التي جمعتهما على هذا امللعب‪� ،‬آخرها يف‬ ‫�شباط املا�ضي وبنتيجة كبرية ‪.1-5‬‬ ‫و�سيحاول بر�شلونة املحافظة على �سجله املثايل‬ ‫يف ال��دوري حتى الآن �إذ يت�صدر الرتتيب م�شاركة‬

‫مع بلد الوليد وراي��و فايكانو بعد ان ا�ستهل �سعيه‬ ‫ال� �س �ت �ع��ادة ال�ل�ق��ب م��ن ري ��ال م��دري��د ب��ال �ف��وز على‬ ‫�سو�سييداد (‪ )1-5‬واو�سا�سونا (‪.)1-2‬‬ ‫وح� ��اول ف�ي�لان��وف��ا ال� ��ذي ت�ل�ق��ى االرب� �ع ��اء اول‬ ‫هزمية له مع بر�شلونة منذ ان ا�ستلم اال�شراف عليه‬ ‫خلفا جلو�سيب غوارديوال‪ ،‬ان يرفع معنويات العبيه‬ ‫م�شيدا ب��االداء الذي قدموه يف ال�شوط الثاين من‬ ‫مباراة "�سانتياغو برنابيو" رغم النق�ص العددي يف‬ ‫�صفوفهم‪ ،‬م�ضيفا "انا فخور الننا متكنا يف ال�شوط‬ ‫ال�ث��اين وبع�شرة العبني م��ن احل�صول على خم�س‬ ‫فر�ص للت�سجيل‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬انها (اخل�سارة) لي�ست‬ ‫�ضربة معنوية‪ .‬كنا نف�ضل الفوز لكنها (املباراة) مل‬ ‫تكن مف�صلية بالن�سبة للمو�سم واالن نحن نعود‬ ‫ملناف�سات الدوري"‪.‬‬ ‫ومن امل�ؤكد ان املواجهة مع فالن�سيا لن تكون‬ ‫�سهلة على بر�شلونة الن فريق امل��درب االرجنتيني‬ ‫ماوري�سيو بيليغرينو �سي�سعى على �أقله �إىل تكرار‬ ‫نتيجة املرحلة االفتتاحية حني �أجرب ريال مدريد‬ ‫على االكتفاء بالتعادل (‪ )1-1‬يف معقله "�سانتياغو‬ ‫برنابيو"‪.‬‬ ‫�أما من جهة مع�سكر ريال مدريد‪ ،‬في�أمل املدرب‬ ‫الربتغايل جوزيه مورينيو ال��ذي جنح االربعاء يف‬ ‫ا�ضافة لقب ك�أ�س ال�سوبر �إىل لقبي الك�أ�س (‪)2011‬‬ ‫والدوري (‪ )2012‬يف �إ�سبانيا‪� ،‬أن ينتف�ض فريقه بعد‬ ‫البداية املخيبة حلملتهم‪ ،‬وذلك عندما ي�ست�ضيف‬ ‫غرناطة الأحد �أي�ضا‪.‬‬ ‫ومل تكن البداية مثالية لرجال مورينيو‪ ،‬النهم‬ ‫خ�سروا يف املرحلة املا�ضية �أمام خيتايف (‪ )2-1‬بعد‬ ‫ان بد�أوا حملتهم بالتعادل مع فالن�سيا‪ ،‬وبالتايل هم‬ ‫مطالبون بالفوز‪ ،‬خ�صو�صا �أنهم يتخلفون بفارق‬ ‫‪ 5‬ن�ق��اط ع��ن ال �� �ص��دارة ب�ع��د مرحلتني ف�ق��ط على‬ ‫انطالق املو�سم‪.‬‬

‫وب ��دا ري ��ال يف م �ب��ارات �ي��ه االول �ي�ي�ن ب�ع�ي��دا عن‬ ‫الفريق الذي توج باللقب املو�سم املا�ضي خ�صو�صا‬ ‫يف املباراة التي خ�سرها امام خيتايف‪.‬‬ ‫و�أك � ��د احل ��ار� ��س وال �ق��ائ��د اي �ك��ر ك��ا��س�ي��ا���س انه‬ ‫وزمالءه يتحملون م�س�ؤولية الهزمية‪ ،‬لكنه اعرب‬ ‫ع��ن ثقته �أن ب��إم�ك��ان "لو�س بالنكو�س" ا�ستعادة‬ ‫توازنهم‪.‬‬ ‫وبدا ريال مدريد يف و�ضع جيد لتحقيق فوزه‬ ‫االول لهذا املو�سم بعدما تقدم على م�ضيفه وجاره‬ ‫املدريدي خيتايف بهدف �سجله االرجنتيني غونزالو‬ ‫هيغواين‪ ،‬لكن اداء النادي امللكي تراجع يف ال�شوط‬ ‫الثاين ما �سمح ال�صحاب االر���ض بتعديل النتيجة‬ ‫عرب خوان فالريا ثم بت�سجيل هدف التقدم والفوز‬ ‫عرب املغربي عبد العزيز برادة‪.‬‬ ‫وب�ه��ذه النتيجة ا�صبح ري��ال متخلفا ب�ف��ارق ‪5‬‬ ‫نقاط عن غرميه االزيل بر�شلونة‪ ،‬ما اثار حفيظة‬ ‫مورينيو ال��ذي ال�ق��ى ب��ال�ل��وم على الع�ب�ي��ه‪ ،‬وا�صفا‬ ‫االداء الذي قدموه بـ "ال�شنيع"‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه مل‬ ‫يكن يريد التحدث �إليهم بعد اللقاء‪.‬‬ ‫وتقبل كا�سيا�س بكل رحابة �صدر االنتقاد الذي‬ ‫وجهه املدرب اىل الالعبني‪ ،‬لكنه �أ�شار �إىل �أن ريال‬ ‫اخترب الأم��ر ذات��ه يف م�ستهل املو�سم املا�ضي �أمام‬ ‫ليفانتي (��ص�ف��ر‪ 1-‬يف امل��رح�ل��ة ال��راب�ع��ة) ورا�سينغ‬ ‫�سانتاندر (�صفر‪�-‬صفر يف املرحلة اخلام�سة) قبل‬ ‫�أن ينتف�ض حتى تتويجه باللقب للمرة االوىل يف‬ ‫�أربعة موا�سم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ك��ا��س�ي��ا���س‪" :‬تعرثنا امل��و��س��م املا�ضي‬ ‫م��رت�ين ع�ل��ى ال �ت ��وايل (يف ب��داي��ة امل��و� �س��م)‪ ،‬لكننا‬ ‫ا�ستعدنا توازننا بعد ذلك‪� .‬أن تكون متخلفا بفارق‬ ‫‪ 5‬نقاط عن ال�صدارة فهذه لي�ست بالبداية اجليدة‪.‬‬ ‫ال احد يقبل بذلك‪ .‬علينا �أن نبحث عن الأمر الذي‬ ‫ال نقوم به ب�شكل جيد"‪.‬‬

‫ووا� �ص��ل‪" :‬م�شكلة ال �ك��رات الثابتة ه��ي واقع‪.‬‬ ‫مل نعلم كيف ندافع‪ .‬ال ميكن �أن ن�سمح بذلك لأنه‬ ‫يكلفنا ال�ن�ق��اط وامل �ب��اري��ات‪� .‬إن�ه��ا �أخ �ط��اء جماعية‬ ‫وفردية‪� .‬أنا اوافق على ما قاله ال�سيد (مورينيو)‬ ‫اما مورينيو فتحدث عن فارق النقاط اخلم�س الذي‬ ‫يف�صل فريقه عن ال�صدارة‪ ،‬قائال‪" :‬انها الكثري‬ ‫من النقاط اذا ما احت�سبنا ان ما كان متاحا هو �ست‬ ‫نقاط فقط‪ .‬انها بداية �سيئة دون ادنى �شك‪ .‬املباراة‬ ‫�ضد فالن�سيا كانت خمتلفة‪ ،‬لأننا تعادلنا يف حني كنا‬ ‫ن�ستحق الفوز لكن لي�س يف هذه املباراة‪ .‬كنا ن�ستحق‬ ‫اخل�سارة يف مباراة مماثلة"‪.‬‬ ‫ورف�ض مورينيو التحدث �أو اال�شارة باال�صبع‬ ‫اىل اخطاء الالعبني يف ار�ضية امللعب‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫هذه االخطاء تتم معاجلتها خلف ابواب مغلقة‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخ��رى‪ ،‬ي�سعى بلد الوليد الذي‬ ‫يحقق عودة موفقة �إىل دوري الأ�ضواء‪� ،‬إىل موا�صلة‬ ‫بدايته القوية على ح�ساب اتلتيك بلباو الذي خ�سر‬ ‫ج �ه��ود خ ��ايف م��ارت�ي�ن�ي��ز ل �ب��اي��رن م�ي��ون�ي��خ االمل ��اين‬ ‫واملر�شح اي�ضا للتخلي عن هدافه فرناندو يورنتي‬ ‫الراغب بالرحيل‪.‬‬ ‫�أم��ا راي��و فايكانو فيلتقي ا�شبيلية‪ ،‬فيما يلعب‬ ‫اليوم �سلتا فيغو مع او�سا�سونا‪ ،‬وري��ال �سرق�سطة‬ ‫مع ملقة‪ ،‬وديبورتيفو ال كورونيا مع خيتايف‪ ،‬وريال‬ ‫مايوركا مع‪ -‬ريال �سو�سييداد‪ ،‬واالحد ليفانتي مع‬ ‫ا�سبانيول على �أن تختتم املرحلة االثنني بلقاء ريال‬ ‫بيتي�س مع اتلتيكو مدريد‪.‬‬ ‫الدوري الإجنليزي‬ ‫�سيكون ملعب "انفيلد" غ��دا االح��د م�سرحا‬ ‫لقمة املرحلة الثالثة م��ن ال��دوري االنكليزي بني‬ ‫ل�ي�ف��رب��ول وار� �س �ن��ال‪ ،‬فيما ي�ع��ود مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫ح��ام��ل اللقب ب��ال��ذاك��رة اىل نهاية امل��و��س��م املا�ضي‬ ‫عندما ي�ست�ضيف كوينز بارك رينجزر اليوم‪.‬‬

‫يف م��وق �ع��ة ال �ق �م��ة‪ ،‬ي���س�ع��ى ك��ل م��ن ليفربول‬ ‫وار�سنال اىل حتقيق ف��وزه االول عندما يتواجهان‬ ‫االح� ��د يف م� �ب ��اراة اجل��ري �ح�ين ك ��ون االول افتتح‬ ‫م��و��س�م��ه ب�ق�ي��ادة م��درب��ه اجل��دي��د ب��رن��دن رودج ��رز‬ ‫باخل�سارة امام و�ست بروميت�ش البيون (�صفر‪)3-‬‬ ‫ثم بالتعادل مع مان�ش�سرت �سيتي على ار�ضه (‪،)2-2‬‬ ‫اما الثاين فف�شل يف الو�صول اىل ال�شباك بعد تخليه‬ ‫عن هدافه الهولندي روب��ن فان بري�سي ملان�ش�سرت‬ ‫يونايتد حيث تعادل مع �سندرالند و�ستوك �سيتي‬ ‫�صفر‪�-‬صفر‪.‬‬ ‫وم��ن امل��ؤك��د �أن ت��أث�ير رحيل ف��ان بري�سي على‬ ‫"املدفعجية" كان كبريا خ�صو�صا ان فريق املدرب‬ ‫ال �ف��رن �� �س��ي ار� �س�ي�ن ف�ي�ن�غ��ر خ���س��ر امل��و� �س��م املا�ضي‬ ‫اي�ضا جهود الثنائي اال�سباين �شي�سك فابريغا�س‬ ‫ل�بر��ش�ل��ون��ة وال�ف��رن���س��ي ��س���م�ير ن���ص��ري ملان�ش�سرت‬ ‫�سيتي‪ ،‬وهو يحاول جاهدا حاليا يف اقناع تيو والكوت‬ ‫مبوا�صلة امل�شوار مع الفريق‪.‬‬ ‫وحتدث فينغر عن هذه امل�س�ألة قائال‪" :‬مل يبق‬ ‫على عقد ثيو �سوى عام واحد‪ ،‬هذا هو الواقع بكل‬ ‫ب�ساطة‪ .‬يجب ان نتو�صل اىل اتفاق معه حول اذا كان‬ ‫�سيمدد عقده لفرتة اطول من عدمه‪ .‬هذا ما نريده‬ ‫واعتقد ان ثيو يحب النادي‪ .‬خالفا ملا تتحدث عنه‬ ‫و�سائل االعالم‪ ،‬هو لي�س مهوو�سا باالموال‪ .‬هناك‬ ‫اختالف �صغري ون�أمل ان نتو�صل يف مرحلة ما من‬ ‫التو�صل اىل اتفاق"‪.‬‬ ‫وع �ل��ى "�ستاد االحتاد"‪ ،‬ي�ستعيد مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي ذك��ري��ات نهاية املو�سم املا�ضي ح�ين يتواجه‬ ‫مع �ضيفه كوينز بارك رينجرز يف مباراة ي�سعى من‬ ‫خاللها اىل تعوي�ض النقطتني اللتني اهدرهما يف‬ ‫املرحلة ال�سابقة �أمام ليفربول‪.‬‬ ‫ومن امل�ؤكد �أن فريق امل��درب االيطايل روبرتو‬ ‫مان�شيني يف�ضل ح�سم اللقاء ب�شكل مريح وعدم‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫‪15‬‬

‫وبيــــــــــــــــــــة املحليـــــــــــــــة‬

‫‪ .‬واإلثارة حاضرة يف لقاء آرسنال وليفربول‬

‫تكرار �سيناريو املرحلة االخرية من املو�سم املا�ضي‬ ‫ح�ين ك��ان �سيتي ب�ح��اج��ة ل�ل�ف��وز ع�ل��ى ك��وي�ن��ز بارك‬ ‫رينجرز لكي يتوج باللقب للمرة االوىل منذ عام‬ ‫‪ 1968‬والثالثة يف تاريخه‪ ،‬لكنه وجد نف�سه متخلفا‬ ‫‪ 2-1‬مع و�صول املباراة اىل دقيقتها الت�سعني قبل ان‬ ‫يتمكن البو�سني ادين دزيكو من ادراك التعادل يف‬ ‫الدقيقة الثانية من الوقت ب��دل ال�ضائع ثم جنح‬ ‫االرجنتيني �سريخيو اغويرو الذي يغيب عن مباراة‬ ‫اليوم ب�سبب ا�صابته ام��ام �ساوثمبتون‪ ،‬يف ت�سجيل‬ ‫هدف الفوز واللقب يف الدقيقة الرابعة من الوقت‬ ‫بدل ال�ضائع‪.‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة للقطب االح �م��ر يف امل��دي �ن��ة‪ ،‬اي‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬فهو يبحث ع��ن ف��وزه الثاين‬ ‫على التوايل عندما يحل �ضيفا على �ساوثمبتون غد‬ ‫االح��د بغياب هدافه واي��ن روين ال��ذي �سيغيب عن‬ ‫املالعب الربعة ا�سابيع ب�سبب اال�صابة التي تعر�ض‬ ‫لها اال�سبوع املا�ضي امام فولهام (‪ )2-3‬املر�شح ان‬ ‫يح�صل على خدمات البلغاري دمييتار برباتوف من‬ ‫"ال�شياطني احلمر"‪.‬‬ ‫و�سيعول م��درب يونايتد اال�سكتلندي اليك�س‬ ‫فريغو�سون على فان بري�سي يف خط املقدمة على‬ ‫ام��ل ان ينجح االخ�ير يف ت�ك��رار م��ا قدمه اال�سبوع‬ ‫املا�ضي امام فولهام حيث افتتح �سجله التهديفي مع‬ ‫"ال�شياطني احلمر" من خالل معادلة النتيجة بعد‬ ‫ان تقدم الفريق اللندين منذ الدقيقة الثالثة‪.‬‬ ‫وع �ل��ى م�ل�ع��ب "وايت ه ��ارت الين"‪� ،‬سيبحث‬ ‫ت��وت�ن�ه��ام ع��ن ف ��وزه االول ب�ق�ي��ادة م��درب��ه اجلديد‬ ‫الربتغايل ان��دري فيا�ش‪-‬بوا�ش عندما ي�ست�ضيف‬ ‫ن��وري�ت����ش ��س�ي�ت��ي‪ ،‬وذل ��ك ب�ع��د ان ا��س�ت�ه��ل مو�سمه‬ ‫باخل�سارة ام��ام نيوكا�سل (‪ )2-1‬ث��م بالتعادل مع‬ ‫و�ست بروميت�ش (‪ )1-1‬يف مباراة تقدم خاللها حتى‬ ‫الدقيقة االخ�ي�رة قبل ان تهتز �شباكه يف الوقت‬

‫القاتل‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخرى‪ ،‬يلتقي و�ست هام يونايتد‬ ‫م��ع ج ��اره ف��ول �ه��ام‪ ،‬وو� �س��ت بروميت�ش ال�ب�ي��ون مع‬ ‫ايفرتون‪ ،‬وويغان اثلتيك مع �ستوك �سيتي‪ ،‬و�سوان�سي‬ ‫�سيتي مع �سندرالند‪ ،‬على ان يلتقي االحد نيوكا�سل‬ ‫يونايتد مع ا�ستون فيال‪.‬‬ ‫الدوري االيطايل‬ ‫ت�شهد املرحلة الثانية م��ن ال ��دوري االيطايل‬ ‫مواجهتني من العيار الثقيل بني يوفنتو�س حامل‬ ‫اللقب وم�ضيفه اودينيزي من جهة‪ ،‬وانرت ميالن‬ ‫و�ضيفه روم��ا من جهة اخ��رى‪ ،‬فيما ي�سعى ميالن‬ ‫اىل تنا�سي خيبة البداية عندما يحل �ضيفا على‬ ‫بولونيا اليوم‪.‬‬ ‫ع �ل��ى م �ل �ع��ب "فريويل"‪ ،‬ي���س�ع��ى يوفنتو�س‬ ‫اىل ت�أكيد بدايته القوية عندما يحل �ضيفا على‬ ‫اودينيزي العنيد يف مباراة قوية نظرا اىل املناف�سة‬ ‫التي كانت قائمة بينهما املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫وك� ��ان ي��وف �ن �ت��و���س ا��س�ت�ه��ل ح�م�ل��ة ال ��دف ��اع عن‬ ‫لقبه بطريقة ج�ي��دة م��ن خ�لال ال�ف��وز على بارما‬ ‫‪�-2‬صفر‪ ،‬وي�أمل فريق "ال�سيدة العجوز" اال�ستفادة‬ ‫من املعنويات امل�ه��زوزة لرجال امل��درب فران�شي�سكو‬ ‫غيدولني لكي يعود بالنقاط الثالث‪.‬‬ ‫وي��دخ��ل اودي �ن �ي��زي ال� ��ذي ح��ل ث��ال �ث��ا املو�سم‬ ‫املا�ضي امام فرق مثل انرت ميالن وروما ونابويل‪،‬‬ ‫اىل مواجهته مع يوفنتو�س مبعنويات مهزوزة بعد‬ ‫خ�سارته يف املرحلة االوىل ام��ام فيورنتينا (‪)2-1‬‬ ‫يف مباراة كان �صاحب اال�سبقية فيها قبل ان تهتز‬ ‫�شباكه بهدفني للمونتينغري �ستيفان يوفيتيت�ش‬ ‫اخرهما يف الوقت بدل ال�ضائع‪ ،‬ثم بف�شله بالت�أهل‬ ‫اىل دور امل �ج �م��وع��ات م��ن م���س��اب�ق��ة دوري ابطال‬ ‫اوروب ��ا بخ�سارته ام��ام ب��راغ��ا ال�برت�غ��ايل بركالت‬ ‫الرتجيح بعد تعادلهما ‪ 1-1‬يف الوقتني اال�صلي‬

‫واال� �ض��ايف وه��ي نف�س النتيجة التي انتهى عليها‬ ‫لقاء الذهاب‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "جو�سيبي مياتزا"‪ ،‬ي�سعى انرت‬ ‫ميالن املتجدد اىل الث�أر من روما عندما يحل �ضيفا‬ ‫عليه االحد من اجل الت�أكيد انه على امت اال�ستعداد‬ ‫ال�سرتداد اللقب الذي احتكره من ‪ 2005‬حتى ‪2009‬‬ ‫قبل ان يتنازل عنه جلاره ميالن الذي انحى بدوره‬ ‫ليوفنتو�س املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫وا�ستهل ان�تر مو�سمه ب�شكل جيد م��ن خالل‬ ‫الفوز على بي�سكارا‪ ،‬فيما اكتفى روم��ا ال��ذي �سحق‬ ‫"نرياتزوري" برباعية نظيفة يف اخر لقاء بينهما‪،‬‬ ‫بالتعادل مع كاتانيا ‪.2-2‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة مل �ي�لان ال ��ذي ا��س�ت�ع��ان بخدمات‬ ‫اال�سباين ب��وي��ان كركيت�ش على �سبيل االع��ارة من‬ ‫روم��ا‪ ،‬فهو ي�أمل ان ي�ضع خلفه بدايته املتوا�ضعة‬ ‫وخ�سارته يف املرحلة االوىل امام العائد �سمبدوريا‬ ‫(�صفر‪ )1-‬من خالل الفوز على بولونيا‪.‬‬ ‫وتفتتح املرحلة اليوم بلقاء العائدين تورينو‬ ‫وبي�سكارا‪ ،‬فيما يلعب االح��د الت�سيو مع بالريمو‪،‬‬ ‫وبارما مع كييفو‪ ،‬و�سمبدوريا مع �سيينا‪ ،‬ونابويل‬ ‫مع فيورنتينا‪ ،‬وكالياري مع اتاالنتا‪ ،‬وكاتانيا مع‬ ‫جنوى‪.‬‬ ‫الدوري الفرن�سي‬ ‫�ستكون االنظار موجهة غد االح��د اىل امللعب‬ ‫اجل��دي��د "غراند �ستاد" ح �ي��ث ��س�ي�ك��ون باري�س‬ ‫�سان ج��رم��ان مطالبا بالفوز وال �شيء ��س��واه على‬ ‫م�ضيفه القوي ليل يف املرحلة الرابعة من الدوري‬ ‫الفرن�سي‪.‬‬ ‫ويدخل �سان جرمان اىل هذه املواجهة ال�صعبة‬ ‫للغاية وهو يبحث عن فوزه االول هذا املو�سم بعد‬ ‫ان اكتفى بثالثة تعادالت اخرها امام بوردو (�صفر‪-‬‬ ‫�صفر)‪.‬‬

‫وم ��ا ي��زي��د م��ن ��ص�ع��وب��ة م�ه�م��ة ف��ري��ق امل ��درب‬ ‫االي�ط��ايل كارلو ان�شيلوتي ان ليل مل يخ�سر على‬ ‫ار�ضه على االطالق امام مناف�سه الباري�سي كما انه‬ ‫يدخل اىل هذه املواجهة مبعنويات مرتفعة بعد ان‬ ‫حجز مقعده يف دور املجموعات من م�سابقة دوري‬ ‫ابطال اوروبا على ح�ساب كوبنهاغن الدمناركي‪.‬‬ ‫و��س�ي�ك��ون ان���ش�ي�ل��وت��ي حت��ت ��ض�غ��ط ه��ائ��ل كون‬ ‫فريقه يتخلف بفارق ‪ 6‬نقاط عن مر�سيليا املت�صدر‬ ‫بعد ثالث مراحل فقط على انطالق املو�سم‪.‬‬ ‫وميكن القول ان ان�شيلوتي مل يتمكن وبعد‬ ‫ت�سعة ا�شهر على و�صوله اىل ال�ن��ادي الباري�سي‬ ‫ورغ��م اال�سماء الرنانة امل��وج��ودة حت��ت ت�صرفه‪،‬‬ ‫مثل االرجنتينيني خافيري با�ستوري وايزيكييل‬ ‫الف �ي �ت��زي وال �� �س��وي��دي زالت� ��ان ابراهيموفيت�ش‬ ‫والربازيلي تياغو �سيلفا وجريميي مينيز‪ ،‬من ان‬ ‫مينح فريقه "ال�شخ�صية" املرجوة وكل ما اظهره‬ ‫�سان جرمان يف بداية ه��ذا املو�سم ان��ه جمموعة‬ ‫من الالعبني الذين يفتقدون اىل االن�سجام وكل‬ ‫واح��د منهم ي�سعى اىل اثبات نف�سه على ح�ساب‬ ‫االخ��ر على غ��رار ال�برازي �ل��ي نيني ال�ب��اح��ث عن‬ ‫الت�أكيد انه ي�ستحق مكانه يف الت�شكيلة اال�سا�سية‬ ‫بعد ان �ساهم ب�شكل ا�سا�سي يف قيادته اىل لقب‬ ‫ال��و��ص�ي��ف امل��و� �س��م امل��ا� �ض��ي وامل �� �ش��ارك��ة يف دوري‬ ‫اب �ط��ال اوروب ��ا ه��ذا امل��و��س��م بت�سجيله ‪ 21‬هدفا‪،‬‬ ‫وابراهيموفيت�ش الذي ا�صبح �صاحب اعلى راتب‬ ‫يف تاريخ ال��دوري الفرن�سي (بني ‪ 14‬و‪ 15‬مليون‬ ‫يورو �سنويا)‪.‬‬ ‫ظهر �سان ج��رم��ان حتى االن مبظهر الفريق‬ ‫ال �ع��ادي ال ��ذي ي���ص��ارع ل�ك��ي ي �خ��رج بنقطة ولي�س‬ ‫مبظهر "العمالق" الذي �سريتقي هذا املو�سم اىل‬ ‫م�ستوى اندية من ط��راز بر�شلونة اال�سباين‪ ،‬وقد‬ ‫عزا ان�شيلوتي هذا االم��ر اىل و�صول العبني جدد‬

‫اىل الفريق وعودة عدد اخر من اال�صابة‪ ،‬لكن هذه‬ ‫احلجج ال تر�ضي جماهري �سان جرمان وال االدارة‬ ‫القطرية التي انفقت امواال طائلة‪.‬‬ ‫واذا ك��ان ال��دف��اع ق��د اظ�ه��ر م ��ؤ� �ش��رات �صالبة‬ ‫حيث مل تتلق �شباك الفريق اي هدف يف مباراتيه‬ ‫االخ�يرت�ين‪ ،‬ف��ان الن�صف الهجومي امل�ف�تر���ض ان‬ ‫ي �ك��ون ن�ق�ط��ة ق��وة ف��ري��ق ان���ش�ي�ل��وت��ي يف ظ��ل وجود‬ ‫"التخمة الهجومية" املتمثلة بابراهيموفيت�ش‬ ‫والفيتيزي وبا�ستوري ونيني وكيفن غامريو وغيوم‬ ‫ه��وارو ومينيز وبيغي ل��وي��ون��دوال‪ ،‬ه��و ال��ذي يثري‬ ‫القلق ب�سبب افتقاده اىل ال�سرعة وال��دق��ة وخطة‬ ‫"�شجرة امليالد" ال�شهرية التي اعتمدها املدرب‬ ‫االيطايل املو�سم املا�ضي مل تعط ثمارها يف بداية‬ ‫املو�سم احلايل يف ظل وجود الوجوه اجلديدة‪.‬‬ ‫ال ي�ج��ب ان يظلم ابراهيموفيت�ش وال يجب‬ ‫ان يكون ا�سمه ب�ين ا�سماء "املتلكئني" اذ جن��ح يف‬ ‫مباراته االوىل يف ان�ق��اذ الفريق بت�سجيله ثنائية‬ ‫رغم انه يعاين على ال�صعيد البدين‪ ،‬كما انه كر�أ�س‬ ‫حربة ال يح�صل على التموين الكايف من الكرات‬ ‫وي�ضطر يف الكثري من االحيان للعودة اىل اخللف‬ ‫من اجل ا�ستالم الكرة‪.‬‬ ‫وق ��د ت �ك��ون م� �ب ��اراة ل �ي��ل م �� �ص�يري��ة بالن�سبة‬ ‫الن�شيلوتي الن اخل�سارة فيها قد تدف�� �شركة "قطر‬ ‫لال�ستثمارات" اىل االطاحة به‪.‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة للفرق املناف�سة االخ��رى‪ ،‬في�أمل‬ ‫مر�سيليا ان يحقق فوزه الرابع على التوايل عندما‬ ‫ي�ست�ضيف رين‪ ،‬فيما يخو�ض ليون الثاين مواجهة‬ ‫قوية مع فالن�سيان الذي يتخلف عن بفارق االهداف‬ ‫(‪ 7‬نقاط لكل منهما)‪.‬‬ ‫ويلعب تولوز (‪ 7‬نقاط اي�ضا) مع رمي�س‪ ،‬وبوردو‬ ‫مع ني�س‪ ،‬واجاك�سيو مع ايفيان‪ ،‬وبا�ستيا مع �سانت‬ ‫اتيان‪ ،‬وبري�ست مع تروا‪ ،‬ولوريان مع نان�سي‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪� )1‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2054‬‬

‫خماسيات فلسطين‬

‫فهمي هويدي‬

‫تقاتل قادة العرب على الزعامة‬ ‫يف حرب فل�سطني (‪1948‬م)‬

‫أعينوه‬ ‫وقوِّموه‬ ‫�أداء الرئي�س حممد مر�سي يف رحلته �إىل ال�صني و�إي ��ران كان‬ ‫ج�ي�دًا‪ ،‬لكنه مل يفتح عكا‪ ،‬كما يقول التعبري ال�شائع‪ .‬فالرجل مل‬ ‫ينت�صر يف حرب ومل يكن عائدًا من املنفي‪� ،‬أو فائزا بذهبية يف �سباق‬ ‫دويل‪ ،‬بحيث يدعو البع�ض �إىل التوجه ال�ستقباله يف مطار القاهرة‪،‬‬ ‫�أو التجمع حول بيته لتهنئته‪ ،‬مبا حققه من «�إجناز»‪ .‬وال �أخفي �أنني‬ ‫�شعرت باال�ستياء حني وقعت على مثل تلك الدعوات يف موقع «تويرت»‬ ‫لأنها ذكرتني مبا ظننت �أننا جتاوزناه ونحب �أن نن�ساه‪ ،‬لذلك ف�إنني‬ ‫�سارعت �إىل حتري الأمر‪ ،‬فعلمت من الدكتور ع�صام العريان القائم‬ ‫ب�أعمال رئي�س حزب احلرية والعدالة‪� ،‬أن احلزب مل تكن له عالقة‬ ‫بتلك الدعوة التي يرف�ضها‪ .‬وفهمت من ات�صاالت �أخ��رى �أن بع�ض‬ ‫ال�سلفيني هم الذين �أطلقوها‪ ،‬لأنهم كانوا يف مقدمة الذين حتفظوا‬ ‫على زي ��ارة الرئي�س ل�ط�ه��ران باعتبار �أن لهم موقفهم التقليدي‬ ‫املخا�صم لل�شيعة‪ ،‬لكنهم حني وجدوا �أنه يف خطبته �أ�شار �إىل اخللفاء‬ ‫الرا�شدين (الذين ال يذكرهم بع�ض ال�شيعة باخلري) ف�إنهم وجدوا يف‬ ‫كالمه نف�سا �س ِّنيا ي�ستحق التحية‪ .‬لذلك ف�إنهم دعوا �إىل الرتحيب‬ ‫به يف املطار فيما بدا �أنه �سحب العرتا�ضهم على زيارته‪.‬‬ ‫فهمت �أي�ضا �أن ال��ذي��ن جتمعوا ح��ول بيته ه��م بع�ض جريانه‬ ‫واملتحم�سني له من �شباب احلي الذي ي�سكنه‪ .‬لكنني مل �أغري ر�أيي‬ ‫يف �أن��ه مهما كان الأم��ر‪ ،‬ف��إن الرئي�س �إذا �أدى عمله وق��ام مبا يتعني‬ ‫عليه �أن يفعله‪ ،‬ف�لا ينبغي �أن يعد ذل��ك حدثا ا�ستثنائيا‪ ،‬يقت�ضي‬ ‫هتافا وتهليال وزحفا جماهرييا يعلن الوالء ويجدد البيعة‪ ،‬ويعطينا‬ ‫انطباعا ب�أن الرئي�س ي�صنع التاريخ حيثما ذهب‪.‬‬ ‫ما �أمتناه �أن نعطي الرئي�س حقه بغري تزيُّد‪ .‬ذلك �أن الذين هللوا‬ ‫ريا عن الذين لطموا اخلدود و�شقوا اجليوب‪،‬‬ ‫لعودته مل يختلفوا كث ً‬ ‫يوم فاز الرجل ودخل واحد من الإخوان �إىل الق�صر اجلمهوري‪.‬‬ ‫ولئن ت�صرف الأولون بخفة وبالغوا يف م�شاعرهم‪ ،‬ف�إن الآخرين‬ ‫ا�ست�سلموا ل�سوء النية �أو اجلهل ومل يخفوا م��رارات�ه��م‪ ،‬واملوقفان‬ ‫ات�سما بالتطرف وعدم الن�ضج ال�سيا�سي على اختالف نواياهم‪.‬‬ ‫ريا عن‬ ‫مبالغة البع�ض باحلفاوة بعودة الرئي�س‪ ،‬مل تختلف كث ً‬ ‫مبالغة �آخرين من الإعالميني ممن قالوا �إن زي��ارة الرجل لل�صني‬ ‫و�إيران تعني حتول اجتاه ال�سيا�سة امل�صرية �إىل ال�شرق‪ ،‬بعدما ظلت‬ ‫ط��وي�لا معلقة الأب���ص��ار وامل�صالح ب��ال�غ��رب‪ .‬ومنهم م��ن حت��دث عن‬ ‫خريطة جديدة للمنطقة بعد الزيارة‪ ،‬يف حني �أن الأمر لي�س كذلك‪،‬‬ ‫ذلك �أن ارتباطات م�صر وتعهداتها للغرب والواليات املتحدة بوجه‬ ‫�أخ�ص‪� ،‬أمنت و�أكرث تعقيدا من �أن تغري منها زيارة لعدة �أيام لل�صني‪،‬‬ ‫وزيارة �أخرى لب�ضعة �ساعات لطهران‪.‬‬ ‫�إن غاية ما ن�ستطيع �أن نقوله بخ�صو�ص الزيارة‪� ،‬أنها ت�ضمنت‬ ‫�أك�ثر من ر�سالة �إيجابية‪� ،‬سواء فيما خ�ص العالقة مع ال�صني �أو‬ ‫�إي��ران‪ ،‬والأخ�ي�رة حتيط بها مالب�سات و�ضغوطات عربية و�إقليمية‬ ‫ودولية ال قبل للرئي�س مر�سي بها‪ ،‬وهو مل يتول ال�سلطة يف م�صر �إال‬ ‫منذ نحو ثالثة �أ�شهر فقط‪.‬‬ ‫وقد �سبق �أن قلت �إن زيارته لإي��ران لو اكتفت بتذويب اجلليد‬ ‫بني البلدين الكبريين لكانت خطوة مهمة يف رحلة الألف ميل التي‬ ‫ينبغي �أن نقطعها‪ ،‬لكي ت�صل �إىل تطبيع العالقات بني البلدين‪ ،‬لي�س‬ ‫فقط لتبادل امل�صالح بينهما ولكن �أي�ضا لكي نطوي �صفحة العار‬ ‫ال��ذي مبقت�ضاه ت�صاحلنا وطبعنا العالقات م��ع ال�ع��دو التاريخي‪.‬‬ ‫يف حني خا�صمنا وقاطعنا ال�شقيق ال��ذي يفرت�ض �أن يكون حلي ًفا‬ ‫ا�سرتاتيجيا‪.‬‬ ‫�سندرك الوجه الإيجابي يف الزيارة �إذا تذكرنا �أن م�صر خارجة‬ ‫لتوها من مرحلة االنبطاح ال�سيا�سي‪ ،‬و�أنها لن ت�ستطيع �أن ت�ستعيد‬ ‫قوامها لكي تنه�ض وتقوم مبا متليه عليها م�س�ؤولياتها كدولة كربى‬ ‫يف املنطقة‪� ،‬إال �إذا ا�ستقرت �أو�ضاعها الداخلية �سيا�سيا واقت�صاديا‬ ‫و�أمنيا‪ ،‬وم��ا تفعله الآن �أنها حت��اول �أن تتقدم على تلك الأ�صعدة‪،‬‬ ‫ومن املبكر القول ب�أن الزيارة �أعادت التوازن يف عالقاتها بني ال�شرق‬ ‫والغرب‪� ،‬أو �أن خرائط وتوازنات املنطقة ب�صدد التغيري بعدها‪ ،‬لأن‬ ‫ذلك يعد من قبيل الأمنيات التي ال متت ب�صلة �إىل الواقع الراهن‪.‬‬ ‫نريد �أن نقول للرئي�س �أح�سنت‪� ،‬إذا ما خطا خطوة �إيجابية بغري‬ ‫تزيُّد �أو غلو‪ ،‬متاما بقدر حاجتنا لأن نقول له �أ��س��أت‪� ،‬إذا ما �أخط�أ‬ ‫التقدير �أو احل�ساب‪ ،‬مهتدين يف ذلك بقول �سيدنا �أبو بكر ال�صديق‪،‬‬ ‫ر�ضي اهلل عنه‪ ،‬الذي قال لقومه يوم توىل اخلالفة‪« ،‬لقد ُو ّليت عليكم‬ ‫ولي�ست بخريكم‪ ،‬ف�إن �أح�سنت ف�أعينوين و�إن �أ�س�أت فقوموين»‪ ،‬ونحن‬ ‫نريد �أن نعينه و�أن نقومه يف ذات الوقت‪ ،‬وال خري فينا �إذا نحن �أقدمنا‬ ‫على الأوىل و�أحجمنا عن الثانية �أو العك�س‪.‬‬

‫واح� � � َزن � ��ا‬ ‫َت � �ق� ��ا َت � � ُل� ��وا َم� � � ��نْ َي � � � ُق� � ��و ُد ال � � � ُع� � � َ‬ ‫�رب َ‬ ‫�إىل ِف� �لَ� �� �ْ�س ��طِ �ي� َ‬ ‫ن فيِ ال� � ُل� � ْق� �ي ��ا َم � � � َع اله ََجنا‬ ‫و َه � � ُّ�م� � � ُه� � � ْم َم � � ��نْ َي � � � ُك� � � ُ‬ ‫�ون ال � � � � َّر ْ�أ�� � � �َ�س َب� � ْي� � َن� � ُه� � ُم‬ ‫و َل � � ْي � ��� � َ�س تحَ ْ � � � ِري � � � َرهُ � � � ْم � � َ�ش� � ْع� �ب� �اً وال َو َط � �ن� ��ا‬ ‫واح� � � �� � � ْ��س � � ��رت � � ��ا ِب � � � َي� � ��دٍ‬ ‫وك � � � � � � ��ا َن َح� � � � ْب� � � � ُل� � � � ُه� � � � ُم َ‬ ‫ل �ل� ��إِنجْ ِ � � � ِل � � � ِي � � � ِز هِ � � � � َ�ي ال � � ُع � � ْل � �ي� ��ا لمِ َ� � � � ��نْ َف ��طِ � �ن ��ا‬ ‫َف� � � � َق� � � � َّر ُروا َ�أنْ َي� � � ُق � ��و َد ا َ‬ ‫حل � � � � � ْر َب � �ص��احِ � ُب � ُه � ْم‬ ‫�وب ِب� � � � َزعْ � � � ِ�م و�أْدِهِ � � � � � � � � � ْم ِف� � َت� �ن ��ا‬ ‫ُج� � � ْن� � � ُب � ��تْ ُك � � � ُل� � � ُ‬ ‫َف � � �ق� � ��ا َده� � ��ا و ُر�ؤُو�� � � � � � � ُ� � � ��س ال� � � � � ُع� � � � � ْربِ ت � ��ا ِب� � � َع� � � ٌة‬ ‫َح � � ّت� ��ى �أَ�� � � �ص � � ��ا َر ِف� �لَ� �� �ْ�س ��طِ � �ي� �ن� �اً َل� � � ُه� � � ْم َع � َ�ط �ن ��ا‬

‫تركيا تطلب ر�سمياً منطقة عازلة وجمل�س الأمن يرف�ض‬

‫عشرات الضحايا بمظاهرات جمعة «الوفاء لطرابلس الشام»‬

‫عوا�صم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) وكاالت‬ ‫�أف � ��ادت جل ��ان ال�ت�ن���س�ي��ق امل�ح�ل�ي��ة مب�ق�ت��ل ‪95‬‬ ‫�شخ�صا و�إ��ص��اب��ة ع�شرات �آخ��ري��ن ام�س اجلمعة‬ ‫معظمهم يف حم�ص ودرع��ا وح�م��اة وحلب جراء‬ ‫ا�ستمرار ق�صف قوات النظام اجلوي واملدفعي على‬ ‫مدن وبلدات �سورية عدة وا�شتباكات مع مقاتلي‬ ‫اجل �ي ����ش ال �� �س��وري احل ��ر م��ع خ� ��روج مظاهرات‬ ‫عقب ��ص�لاة اجلمعة دع��ا �إل�ي�ه��ا نا�شطون حتت‬ ‫�شعار «ال��وف��اء لطرابل�س ال�شام و�أح ��رار لبنان»‪،‬‬ ‫وذلك بعد يوم دام جديد خلف ‪ 140‬قتيال و�سط‬ ‫�إعدامات ميدانية بريفي حماة و�إدلب‪.‬‬ ‫وقالت ال�شبكة ال�سورية حلقوق الإن�سان يف‬ ‫تقرير �إن من القتلى ‪� 20‬شخ�صا �سقطوا يف دم�شق‬ ‫وريفها‪ ،‬بينهم ‪� 4‬أعدموا ميدانيا يف حي جوبر‪،‬‬ ‫و‪ 15‬يف حم�ص‪ ،‬و‪ 5‬قتلى يف ح�م��اه مت �إعدامهم‬ ‫ميدانيا‪.‬‬ ‫وذكرت جلان التن�سيق املحلية �أن ‪� 4‬سقطوا يف‬ ‫درعا‪ ،‬و‪ 2‬يف كل من �إدلب‪ ،‬ودير الزور‪ ،‬والالذقية‪،‬‬ ‫وحلب‪ ،‬و‪ 1‬يف الرقة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ارت ال�شبكة �إىل �أن اجل�ي����ش ال�سوري‬ ‫احلكومي �شن عملية ق�صف ع�شوائي على منطقة‬ ‫�أبو ظهور �شمايل البالد‪ ،‬ما �أدى �إىل �سقوط قتلى‬ ‫وجرحى و�إحلاق دمار يف منازل الأهايل‪.‬‬ ‫كما �سقط عدد من املدنيني بني قتيل وجريح‬ ‫يف حي املي�سر بحلب جراء الق�صف العنيف الذي‬ ‫طال احلي‪ ،‬بح�سب م�صادر املعار�ضة ال�سورية‪.‬‬ ‫ويف � �س �ق �ب��ا ب ��ري ��ف دم �� �ش ��ق‪� � ،‬ش �ن��ت ال� �ق ��وات‬ ‫احلكومية عملية ق�صف ع�شوائي �أ��س�ف��رت عن‬ ‫ت��دم�ير ع ��دد م��ن امل �ن��ازل و�إ� �ص��اب��ة ال �ع��دي��د من‬ ‫الأهايل بجروح متفاوتة‪.‬‬ ‫ويف ري ��ف دم���ش��ق ق ��ال ن��ا��ش�ط��ون �إن مدينة‬ ‫دوم ��ا ت�ع��ر��ض��ت م�ن��ذ ال���س��اع��ات الأوىل م��ن يوم‬ ‫ام�س اجلمعة لق�صف عنيف بقذائف الهاون‪ .‬كما‬ ‫اندلعت ا�شتباكات بني جي�ش النظام ومقاتلني من‬

‫كتائب الثوار يف حر�ستا وعربني اللتني تتعر�ضان‬ ‫للق�صف بالدبابات وحماولة اقتحام‪.‬‬ ‫ويف درعا �أفادت �شبكة �شام الإخبارية باندالع‬ ‫ا�شتباكات داخ��ل ال �ل��واء ‪ 15‬ق��رب مدينة �إنخل‪،‬‬ ‫كما ق�صفت مدينة ب�صرى احل��ري��ر‪ ،‬وانت�شرت‬ ‫ق��وات الأم��ن والقنا�صة التابعة للنظام بكثافة‬ ‫يف ال���ص�ن�م�ين ون � ��وى‪ ،‬وح��ا� �ص��رت امل �� �س��اج��د ملنع‬ ‫املظاهرات‪ ،‬وفق الهيئة العامة للثورة ال�سورية‪.‬‬ ‫وح�سب مواقع الثورة ال�سورية على الإنرتنت‪،‬‬ ‫حلق دم��ار كبري باملنازل يف مدينة خربة غزالة‬ ‫مبحافظة درعا نتيجة للق�صف الذي تتعر�ض له‬ ‫منذ ال�صباح الباكر‪.‬‬

‫و�شرقا يف دير الزور تعر�ضت مدينة البوكمال‬ ‫و�أح � �ي ��اء يف دي ��ر ال � ��زور ل�ق���ص��ف م ��ن الطريان‬ ‫احلربي‪ ،‬كذلك حدث يف قرية البوي�ضة بحم�ص‬ ‫قرب الق�صري املحاذية للحدود اللبنانية‪ .‬ويف هذا‬ ‫ال�سياق ذك��رت تقارير �إخ�ب��اري��ة لبنانية �أن �أحد‬ ‫الع�سكريني اللبنانيني �أ�صيب اليوم اجلمعة �إثر‬ ‫�سقوط �أكرث من ‪ 30‬قذيفة من اجلانب ال�سوري‬ ‫على قرى وبلدات يف منطقة عكار �شمال لبنان‪.‬‬ ‫كما تعر�ضت بلدة تفتناز بريف �إدلب لق�صف‬ ‫بالتزامن م��ع خ��روج ال�ن��ا���س م��ن امل�ساجد عقب‬ ‫�صالة اجلمعة‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخرى‪ ،‬قال نا�شطون �إن معار�ضني‬

‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫قالت رابطة علماء ال�شام �إن كل امل�سوغات‬ ‫م �ت��واف��رة ل�ن��زع ��ش��رع�ي��ة ال��رئ�ي����س ب���ش��ار الأ�سد‬ ‫ون �ظ��ام��ه‪ .‬و�أو� �ض �ح��ت ال��راب �ط��ة يف ب �ي��ان حمل‬ ‫كري راجح ونائبه ال�شيخ‬ ‫توقيع رئي�سها ال�شيخ مّ‬ ‫�أ� �س��ام��ة ال��رف��اع��ي �أن ��ش��رع�ي��ة احل��اك��م ت�سقط‬

‫بانتهاك حرمات الدين و�سفك الدماء وتدمري‬ ‫الدولة‪ ،‬وما و�صفتها بال�سيا�سات احلمقاء التي‬ ‫ينتهجها‪.‬‬ ‫واعتربت الرابطة �أن ال�شعب ال�سوري يقوم‬ ‫بواجب جهاد الدفع املتفق عليه‪ ،‬لأن دفع �ضرر‬ ‫العدو واجب �إجماعا‪ ،‬وقد حتول النظام ال�سوري‬ ‫�إىل عدو لل�شعب‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال�ب�ي��ان �أن م���س��ؤول�ي��ة �سفك الدماء‬

‫يتحملها النظام ال�سوري وحده‪ ،‬لكونه ويل �أمر‬ ‫ال�شعب واملم�سك بزمام الدولة وقوتها الباط�شة‪،‬‬ ‫وبحكم �صدور فعل القتل والبط�ش منه‪.‬‬ ‫ك�م��ا ر�أت ال��راب �ط��ة �أن مم��ار� �س��ات اجلي�ش‬ ‫وال�ك�ت��ائ��ب امل��وال�ي��ة للنظام ال�ت��ي ت��دم��ر وتقتل‬ ‫وت�شرد وتنتهك هي من باب الإف�ساد يف الأر�ض‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن من ميوت يف املعركة التي يخو�ضها‬ ‫النظام �ضد ال�شعب هو �شهيد ما دام يدافع عن‬

‫دينه ونف�سه وعر�ضه ووطنه‪.‬‬ ‫ور�أى ال�ب�ي��ان �أن ن�صرة ال���س��وري�ين واجبة‬ ‫على العرب بحكم العروبة والإن�سانية‪ ،‬ولذلك‬ ‫ال معنى للحديث عن التدخل يف ال�ش�أن ال�سوري‬ ‫الداخلي‪ .‬كما دعت رابطة علماء ال�شام العامل‬ ‫�أج �م��ع �إىل م���س��ان��دة ال���ش�ع��ب ال �� �س��وري‪ ،‬و�ألقت‬ ‫ب��ال�لائ�م��ة ع�ل��ى ك��ل م�ت�ق��اع����س ع��ن � �ص��ون دماء‬ ‫ال�سوريني‪.‬‬

‫‪ 15‬ألف الجئ سوري خالل ثالثة أيام‬ ‫جنيف ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫دم�شق ‪� -‬صفا‬

‫قالت املفو�ضية العليا لالجئني التابعة لالمم‬ ‫املتحدة ام�س اجلمعة ان تدفق الالجئني ال�سوريني‬ ‫اىل الدول املجاورة م�ستمر ويزداد مع و�صول ‪ 15‬الف‬ ‫�شخ�ص ا�ضايف خ�لال ثالثة اي��ام‪ .‬وقالت املفو�ضية‬ ‫يف ب�ي��ان ان "العدد االج�م��ايل لالجئني ال�سوريني‬ ‫امل�سجلني او ينتظرون ان ي�سجلوا كان ‪ 228976‬حتى‬ ‫‪ 29‬اب" مقابل ‪ 215‬الفا يف ‪ 26‬منه‪.‬‬ ‫وق � ��ال ادري� � ��ان ادواردز وه� ��و م �ت �ح��دث با�سم‬ ‫املفو�ضية عر�ض على ال�صحافيني ع��دد الالجئني‬

‫ق�ت��ل ط �ف�لان فل�سطينيان ظ�ه��ر اجل�م�ع��ة �إثر‬ ‫ق�صف لقوات جي�ش النظام ملخيم الريموك لالجئني‬ ‫الفل�سطينيني يف العا�صمة ال�سورية دم�شق‪.‬‬ ‫و�أفادت م�صادر يف املخيم �أن �سقوط قذيفة خلف‬ ‫ج��ام��ع ال��زب�ير ب��ن ال�ع��وام يف ح��ارة مدر�سة ال�شهيد‬ ‫حم�سن حممد حممود (خلف املقربة اجلديدة) �أدت‬ ‫ال�ست�شهاد طفلني �أح��ده�م��ا الطفل حممود �سمري‬ ‫الوزير (‪� 11‬سنة) وطفل �آخ��ر مل يتم التعرف على‬ ‫هويته حتى الآن‪ ،‬و�إ�صابة طفل بجراح خطرية‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �� �ش �ه��د و�أ� � �ص � �ي� ��ب ع� ��� �ش ��رات الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني خالل الثورة امل�ستمرة �ضد النظام يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬ويتعر�ض الع�ت��داءات يومية من قبل قوات‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫ويعد خميم ال�يرم��وك �أك�بر جتمع فل�سطيني‬ ‫خ ��ارج فل�سطني ع�ل��ى الإط� �ل��اق‪� ،‬إذ ت �ق��ارب �أع ��داد‬ ‫املواطنني الفل�سطينيني داخله بحدود رب��ع مليون‬ ‫م��واط��ن فل�سطيني م��ن �أ� �ص��ل �أك�ث�ر م��ن �ستمائة‬ ‫وخم�سني �ألف مواطن فل�سطيني مقيم فوق الأر�ض‬ ‫ال�سورية‪ ،‬منهم ما يقارب الن�صف مليون الجئ منذ‬ ‫العام ‪ 1948‬وهم من يطلق عليهم �إ�سم "فل�سطيني‬ ‫�سوري"‪.‬‬ ‫ويتمركز الالجئون الفل�سطينيون يف ما يعرف‬ ‫بـ(لب املخيم) بينما ي�سكن فيه ويحيط به �أكرث من‬ ‫مليون مواطن �سوري من خمتلف مناطق �سوريا من‬ ‫�أق�صاها �إىل �أق�صاها‪.‬‬

‫املوزعني على الدول "ما زلنا ن�شهد زيادة م�ستمرة"‪.‬‬ ‫والح �ظ��ت امل�ف��و��ض�ي��ة زي ��ادة ع��دد ال���س��وري�ين الذين‬ ‫ي�صلون اىل البقاع يف لبنان مع توافد ‪� 2200‬شخ�ص‬ ‫ا�ضايف اال�سبوع املا�ضي اي �ضعف عدد الالجئني يف‬ ‫اال�سبوع ال�سابق‪.‬‬ ‫ويف تركيا يقيم اك�ثر م��ن ‪ 80‬ال��ف �شخ�ص يف‬ ‫‪ 11‬خميما ومدر�سة بح�سب ارقام ن�شرتها ال�سلطات‬ ‫ون�ق�ل�ت�ه��ا امل�ف��و��ض�ي��ة‪ .‬و��س�ي�ت��م ف�ت��ح يف اي �ل��ول ثالثة‬ ‫خميمات جديدة قادرة على ا�ستيعاب ‪ 30‬الف �شخ�ص‪.‬‬ ‫وي�صل ما يعادل ‪� 1400‬سوري يوميا اىل االردن حيث‬ ‫بلغ عدد الالجئني ‪ 72‬الفا بح�سب املفو�ضية‪.‬‬

‫الصحافيون األتراك يتظاهرون دعم ًا‬ ‫لزميلني محتجزين يف سوريا‬ ‫انقرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫يتعر�ض املخيم العتداءات يومية من قوات النظام‬

‫ت�ظ��اه��ر اك�ث�ر م��ن ‪�� 100‬ص�ح��ايف ت��رك��ي ام�س‬ ‫اجلمعة امام ال�سفارة ال�سورية يف انقرة للمطالبة‬ ‫باالفراج عن اثنني من زمالئهم‪ ،‬احدهما تركي‪،‬‬ ‫احتجزهم منذ اكرث من ع�شرة ايام جنود يف اجلي�ش‬ ‫ال�سوري النظامي‪.‬‬ ‫وقد توقف امل�صور الرتكي جنيد اون��ال الذي‬ ‫يعمل حل�ساب تلفزيون احل��رة الناطق بالعربية‬ ‫وم�ق��ره وا��ش�ن�ط��ن‪ ،‬وم��را��س��ل ل�ه��ذه ال�شبكة يدعى‬ ‫ب�شري فهمي قبل احد ع�شر يوما عن ار�سال اخبار‬ ‫الدارة التحرير يف حني كانا يغطيان �سري املعارك يف‬ ‫حلب (�شمال �سوريا)‪.‬‬ ‫وه�ت��ف امل�ت�ظ��اه��رون ام ��ام ال���س�ف��ارة ال�سورية‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫هاجموا عددا من املجمعات الأمنية يف حلب‪.‬‬ ‫وقال املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان �إن �أحد‬ ‫هجمات اجلمعة ا�ستهدف جممعا يف حي الزهراء‪،‬‬ ‫قتل فيه و�أ�صيب جنود «مل يحدد عددهم»‪.‬‬ ‫وق��ال حممد �سعيد‪ ،‬النا�شط م��ن حلب‪� ،‬إن‬ ‫املعار�ضني امل�سلحني هاجموا ‪ 4‬مبان �أمنية يف‬ ‫�أك�ب�ر م��دن ��س��وري��ا ب��ا��س�ت�خ��دام م�ن���ص��ات �إطالق‬ ‫ال�صواريخ والأ�سلحة الآلية‪.‬‬ ‫وا�ستوىل املعار�ضون على �أج��زاء من حلب‪،‬‬ ‫عا�صمة �سوريا التجارية‪ ،‬ال�شهر املا�ضي‪ ،‬ومنذ‬ ‫ذلك احلني حتاول القوات احلكومية ا�ستعادتها‪.‬‬ ‫من جانب اخر طلبت تركيا ر�سميا من الأمم‬ ‫املتحدة �إن�شاء منطقة عازلة داخل �سوريا لإيواء‬ ‫الالجئني‪ ،‬وهو مقرتح �أق��رت بريطانيا وفرن�سا‬ ‫ب�صعوبته‪ ،‬ك��ون احلظر اجل��وي ال�لازم لنجاحه‬ ‫يتطلب ت��دخ�لا ع���س�ك��ري��ا‪ ،‬يف وق ��ت ان�ف����ض فيه‬ ‫اج�ت�م��اع وزاري ملجل�س الأم ��ن ب���ش��أن الالجئني‬ ‫بدون قرار �أو حتى بيان رئا�سي‪.‬‬ ‫وق ��ال وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة ال�ترك��ي �أح �م��د داود‬ ‫�أوغلو خماطبا �أم�س جمل�س الأم��ن ‪-‬ال��ذي عقد‬ ‫اجتماعا وزاري��ا ب��دع��وة فرن�سية بريطانية‪� -‬إن‬ ‫على الأمم املتحدة �أن تن�شئ «دون �إبطاء» مناطق‬ ‫�آم�ن��ة داخ��ل �سوريا‪ ،‬لأن ب�لاده باتت تنوء بعبء‬ ‫ال�لاج �ئ�ين‪ ،‬ب�ع��د �أن ب�ل��غ ع��دده��م ع�ل��ى �أرا�ضيها‬ ‫ثمانني �ألفا‪.‬‬ ‫وقال‪�« :‬إىل متى نقف دون �أن نحرك �ساكنا‪،‬‬ ‫بينما مي�ح��ى ج�ي��ل ك��ام��ل بالق�صف الع�شوائي‬ ‫واال��س�ت�ه��داف اجل�م��اع��ي امل�ت�ع�م��د؟»‪ ،‬حم��ذرا من‬ ‫�أن ت��أخ��ر املجموعة الدولية يف التدخل �سيعني‬ ‫تواط�ؤها يف ما يجري‪.‬‬ ‫لكن اجتماع املجل�س مل ي�ت��وج ال ب�ق��رار وال‬ ‫حتى ببيان رئا�سي‪ .‬وقد �أ�شر على انق�سام املجل�س‬ ‫ال�ع�م�ي��ق ب �� �ش ��أن � �س��وري��ا غ �ي��اب ك �ث�ير م��ن وزراء‬ ‫اخلارجية عن اللقاء مبن فيهم وزراء الواليات‬ ‫املتحدة وال�صني ورو�سيا‪.‬‬

‫رابطة علماء الشام ترى األسد غري شرعي‬

‫مقتل طفلني فلسطينيني بمخيم الريموك بدمشق‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫د‪.‬علي العتوم‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفي ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫"اعيدوا الينا زميلنا" و"ال تقتلوا ال�صحافيني"‪.‬‬ ‫وبثت �شبكات التلفزة الرتكية االثنني م�شاهد‬ ‫نقلتها عن تلفزيون االخبارية ال�سوري الر�سمي‬ ‫ت�ظ�ه��ر امل���ص��ور ال�ترك��ي ال ��ذي ب ��دت ع�ل�ي��ه املعاناة‬ ‫وعالمات زرقاء حتت عينيه‪.‬‬ ‫ودعا وزير اخلارجية الرتكي احمد داود اوغلو‬ ‫يف ب��داي��ة اال��س�ب��وع دم�شق اىل االف ��راج ع��ن هذين‬ ‫ال�صحافيني‪ ،‬م�ضيفا ان��ه يحمل الدولة ال�سورية‬ ‫امل�س�ؤولية عن و�ضعهما ال�صحي‪.‬‬ ‫وتركيا التي كانت لفرتة مقربة من النظام‬ ‫ال�سوري‪ ،‬قطعت عالقاتها مع ال�سلطات يف دم�شق‬ ‫وت�ط��ال��ب ب��رح�ي��ل ال��رئ�ي����س ال���س��وري ب���ش��ار اال�سد‬ ‫وتدعم املتمردين الذين يقاتلون النظام‪.‬‬ ‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


عدد السبت 1 أيلول 2012