Page 1

‫الطقس معتدل يف معظم املناطق‬

‫الثالثاء ‪ 14‬ذو احلجة ‪1433‬هـ ‪ 30‬ت�شرين �أول ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫يكون الطق�س اليوم الثالثاء معتدال يف معظم مناطق اململكة‪ ،‬وح��ارا ن�سبيا يف‬ ‫الأغ��وار مع ظهور بع�ض ال�سحب املتو�سطة‪ ،‬وتكون الرياح جنوبية �شرقية معتدلة‬ ‫ال�سرعة‪.‬‬ ‫وبح�سب دائرة الأر�صاد اجلوية‪ ،‬يبقى الطق�س يوم غد الأربعاء معتدال يف معظم‬ ‫مناطق اململكة‪ ،‬وحارا ن�سبيا يف الأغوار‪.‬‬ ‫كما يبقى الطق�س يوم اخلمي�س معتدال يف معظم مناطق اململكة‪ ،‬وحارا ن�سبيا يف‬ ‫الأغوار مع ظهور ال�سحب املتو�سطة والعالية‪.‬‬ ‫وت�تراوح درج��ات احل��رارة العظمى وال�صغرى املتوقعة يف اململكة ما بني ‪ 12‬و‪28‬‬ ‫درجة مئوية‪.‬‬ ‫العدد ‪2109‬‬

‫الطريان الحربي السوري يشن‬ ‫«أعنف الغارات» يف اليوم األخري للهدنة‬

‫دوام القطاع العام يبدأ الساعة‬ ‫الثامنة والنصف واملدارس يف الثامنة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫أ�ع �ل��ن وزي ��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون الإع �ل�ام ووزي��ر‬ ‫الثقافة الناطق الر�سمي با�سم احلكومة �سميح‬ ‫املعايطة‪� ،‬أن جمل�س ال ��وزراء ق��رر �أن ي�ك��ون دوام‬ ‫الوزارات والدوائر وامل�ؤ�س�سات والهيئات العامة من‬ ‫ال�ساعة الثامنة والن�صف وحتى الثالثة والن�صف‬ ‫اعتبارا من �صباح اليوم الثالثاء‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر التعليم ال�ع��ايل والبحث العلمي‬ ‫ووزي��ر الرتبية والتعليم الدكتور وجيه عوي�س‪،‬‬ ‫�أعلن �أن ال��دوام يف جميع م��دار���س اململكة �سيبد�أ‬ ‫ال�ساعة الثامنة �صباحا ��س��واء للفرتة ال��واح��دة‬ ‫�أو ال�ف�ترت�ين‪ ،‬و�أن دوام ال �ف�ترة ال�ث��ان�ي��ة للطلبة‬ ‫يف امل��دار���س ذات الفرتتني �سيبد�أ ال�ساعة ‪12:20‬‬ ‫دقيقة‪.‬‬

‫و�أ�شار املعايطة يف ت�صريح له لوكالة الأنباء‬ ‫الأردن�ي��ة �إىل �أن ذل��ك ي�أتي تنفيذا لقرار جمل�س‬ ‫ال � � ��وزراء ب �ت��وح �ي��د ال �ع �م��ل ب��ال �ت��وق �ي��ت ال���ص�ي�ف��ي‬ ‫وال�شتوي‪ ،‬والإبقاء على التوقيت احل��ايل كما هو‬ ‫عليه طيلة �أيام ال�سنة‪.‬‬ ‫وك� ��ان جم�ل����س ال� � ��وزراء ق ��رر ت��وح �ي��د ال�ع�م��ل‬ ‫ب��ال�ت��وق�ي��ت ال���ص�ي�ف��ي وال �� �ش �ت��وي‪ ،‬والإب � �ق ��اء على‬ ‫التوقيت احل��ايل كما هو عليه طيلة �أي��ام ال�سنة‪،‬‬ ‫وب���ش�ك��ل دائ� ��م دون �أي ت �غ �ي�ير‪ ،‬وف��و���ض املجل�س‬ ‫ال� ��وزراء ور ؤ�� �س��اء وم��دي��ري ال��دوائ��ر وامل��ؤ��س���س��ات‬ ‫والهيئات العامة ذات طبيعة العمل اخلا�صة مثل‬ ‫الرتبية والتعليم والتعليم العايل والبحث العلمي‪،‬‬ ‫�صالحية حتديد �ساعات ال��دوام الر�سمي بال�شكل‬ ‫املالئم لطبيعة عملها‪.‬‬

‫«راصد» يدعو إىل تعديل‬ ‫بنود يف مسودة التعليمات التنفيذية‬ ‫الخاصة بالقوائم الوطنية‬

‫جناة �شناعة‬

‫الق�صف يدمر ع�شرات املباين‬

‫دم�شق ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�شن ال�ط�يران احل��رب��ي ال�سوري �أم�س‬ ‫االث �ن�ين « أ�ع �ن��ف ال �غ ��ارات» م�ن��ذ ب��دء ق��وات‬ ‫الأ�� �س ��د خ �ل�ال ال �� �ص �ي��ف ب��ا� �س �ت �خ��دام ه��ذا‬ ‫ال�سالح �ضد الثوار‪ ،‬وقد تركزت خ�صو�صا‬

‫يف ريف دم�شق و�شمال غرب البالد‪ ،‬وذلك‬ ‫ت��زام �ن��ا م��ع دخ� ��ول ه��دن��ة ع �ي��د الأ� �ض �ح��ى‬ ‫املعلنة �ساعاتها الأخرية‪ ،‬يف حني هز انفجار‬ ‫العا�صمة ال�سورية دم�شق �صباحاً‪.‬‬ ‫وقد �شنت الطائرات احلربية ال�سورية‬ ‫«‪ 48‬غ��ارة خ�لال �أرب ��ع ��س��اع��ات» بح�سب ما‬

‫�أفاد مدير املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان‬ ‫رامي عبد الرحمن‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن ه��ذه ال��وت�يرة من الق�صف‬ ‫اجلوي «هي الأعنف» منذ جل�أ نظام الرئي�س‬ ‫ب�شار الأ�سد يف نهاية متوز املا�ضي �إىل هذا‬ ‫ال�سالح للمرة الأوىل يف حلب (�شمال)‪.‬‬

‫وت��رك��زت ال �غ��ارات اجل��وي��ة ع�ل��ى ق��رى‬ ‫وب�ل��دات يف حمافظة �إدل��ب (�شمال غ��رب)‪،‬‬ ‫وخ���ص��و��ص��ا ح ��ول م��دي �ن��ة م �ع��رة ال�ن�ع�م��ان‬ ‫اال�سرتاتيجية اخلا�ضعة ل�سيطرة‬ ‫املقاتلني‬ ‫املعار�ضني منذ التا�سع ‪8‬‬ ‫من ت�شرين الأول‪.‬‬

‫دع��ا ف��ري��ق ال�ت�ح��ال��ف امل ��دين ل��ر��ص��د االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫النيابية «را��ص��د» �إىل تعديل ع��دد من البنود ال��واردة‬ ‫يف م���س��ودة التعليمات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة‪ ،‬اخل��ا��ص��ة بقوائم‬ ‫الدائرة االنتخابية العامة (القائمة الوطنية)؛ بهدف‬ ‫الو�صول �إىل املمار�سات واملعايري املن�سجمة مع الواقع‬ ‫ال�ق��ان��وين واالجتماعي وال�سيا�سي‪ ،‬وي�ضمن حتقيق‬ ‫انتخابات حرة ونزية و�شفافة‪.‬‬ ‫ووفقا للتحليل ال��ذي أ�ج��راه «را��ص��د» للتعليمات‬ ‫م �ق��ارن��ة م ��ع أ�ف �� �ض��ل امل �م��ار� �س��ات وامل �ع��اي�ي�ر ال�ع��امل�ي��ة‬ ‫لالنتخابات احلرة والنزيهة وال�شفافة والعادلة‪ ،‬دعا‬ ‫التحالف فيما يتعلق ب��امل��ادة (‪-4‬د) �إىل إ�ل �غ��اء مبلغ‬ ‫(‪ )500‬دي�ن��ار ك�شرط لرت�شح الع�ضو داخ��ل القائمة‪،‬‬ ‫واال��س�ت�ع��ا��ض��ة ع�ن��ه ب �� �ض��رورة ج�م��ع (‪ )2.250‬توقيع‬ ‫م�ؤاز من ناخبني م�سجلني من قبل كل قائمة ك�شرط‬ ‫للرت�شح؛ �أي ما يعادل (‪ )1000/1‬من عدد امل�سجلني‬

‫لالنتخابات النيابية ‪٢٠١٣‬م كحد �أدنى‪ ،‬مع عدم جواز‬ ‫تكرار الأ�سماء امل�ؤازرة بني القوائم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�شرط ال�سابق يعرب عن جدية القوائم‬ ‫ومدى �شعبيتها‪ ،‬بد ًال من االعتماد على العن�صر املادي‬ ‫ال��ذي �سي�شكل عبئاً على ال�ق��وائ��م‪ ،‬وخ��ا��ص��ة القوائم‬ ‫النا�شئة؛ �إذ �ستدفع كل قائمة ما ال يقل عن (‪)4500‬‬ ‫دي�ن��ار كر�سوم تر�شيح‪ ،‬يف ح��ال االف�ترا���ض �أن�ه��ا ت�ضم‬ ‫احلد االدنى من عدد املر�شحني وهو (‪ )9‬مر�شحني‪.‬‬ ‫أ�م��ا بخ�صو�ص امل��ادة (‪ 6‬ب) املتعلقة ب��أن ال يقل‬ ‫عدد املر�شحني يف القائمة عن (‪ )9‬مر�شحني‪ ،‬وذلك‬ ‫بنا ًء على فتوى ديوان تف�سري القوانني مبنح الهيئة‬ ‫امل�ستقلة لالنتخاب ال�صالحية القانونية يف حتديد‬ ‫احلد الأدنى لعدد مر�شحي القائمة الوطنية‪ ،‬يو�صي‬ ‫فريق «را�صد» الهيئة امل�ستقلة ب�أن ت�ضيف �شرطاً �آخر؛‬ ‫وهو �أن ال يقل عدد الن�ساء املرت�شحات يف كل قائمة‬ ‫عن (‪ )%20‬من جمموع املرت�شحني يف هذه‬ ‫القائمة‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫ضبط محاولة تهريب مخدرات «كبتاجون» إيران تعلن امتالكها صور ًا لقواعد إسرائيلية حساسة‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫مت �ك �ن��ت ك � � ��وادر اجل � �م� ��ارك الأردن � �ي� ��ة‬ ‫العاملة يف مديرية الرتفيق اجلمركي من‬ ‫�ضبط حبوب خمدرة من نوع «كبتاجون»‪.‬‬ ‫وق� � ��ال م ��دي ��ر ع � ��ام اجل � �م� ��ارك غ��ال��ب‬ ‫ال �� �ص��راي��رة �إن ك�م�ي��ة احل �ب��وب امل�ضبوطة‬ ‫بلغت ‪� 10‬آالف ح�ب��ة‪ ،‬ومت ال�ع�ث��ور عليها يف‬ ‫�أث �ن��اء التفتي�ش ال��دق�ي��ق اجل�سماين لأح��د‬ ‫امل�سافرين القادم من �إحدى الدول املجاورة‪،‬‬ ‫يف ح�ين �أن ��ه وج��د ج��زء م��ن الكمية �ضمن‬ ‫حذاء امل�سافر يف جتويف النعل ال�سفلي لزوج‬

‫احل� ��ذاء‪ ،‬واجل ��زء الأك�ب�ر م��ن ال�ك�م�ي��ة عرث‬ ‫عليها يف �أم��اك��ن ع��دة م��ن ج�سم ال�شاحنة‬ ‫التي يقودها‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان��ه مت على ال�ف��ور مت تنظيم‬ ‫«�ضبط ت�سليم �أ�صويل» بالكمية وت�سليمها‬ ‫م ��ع � �ص��اح��ب ال �ع�ل�اق��ة ل �ل �ج �ه��ات امل �ع �ن �ي��ة؛‬ ‫التخاذ الإجراءات القانونية الالزمة بحقه‬ ‫وجاهياً‪.‬‬ ‫جت��در الإ��ش��ارة �إىل �أن ك��وادر اجلمارك‬ ‫الأردن � �ي� ��ة ق ��د مت�ك�ن��ت وم �ن��ذ ب ��داي ��ة ال �ع��ام‬ ‫احلايل من �ضبط ما يقارب ‪5‬ر‪ 3‬مليون حبة‬ ‫كبتاجون‪.‬‬

‫اختفاء سفينة روسية تحمل ‪ 700‬طن ذهب ًا‬ ‫مو�سكو ‪ -‬برتا‬ ‫�أع�ل�ن��ت هيئة م��راق�ب��ة امل�لاح��ة ب��دائ��رة‬ ‫ال�شرق الأق�صى الفيدرالية الرو�سية �أم�س‬ ‫االث �ن�ي�ن‪� ،‬أن ال�سفينة «�أم��ور� �س �ك��اي��ا» التي‬ ‫اخ�ت�ف��ت ام ����س االح ��د يف ب�ح��ر �أوخ��وت���س��ك‪،‬‬ ‫ك��ان��ت تنقل ح�م��ول��ة ‪ 700‬ط��ن م��ن ال��ذه��ب‬ ‫اخلام‪.‬‬ ‫وذك � ��رت ال �ه �ي �ئ��ة �أن ��س�ف�ي�ن��ة ال���ش�ح��ن‬

‫«�أم��ور��س�ك��اي��ا» �أر��س�ل��ت �إ� �ش��ارة ب�ح��دوث حالة‬ ‫ط��ارئ��ة يف �أث�ن��اء �إب�ح��اره��ا م��ن ميناء ك�يران‬ ‫اىل �أوخوت�سك‪ ،‬قبل فقدان االت�صال معها‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف ��ت ال�ه�ي�ئ��ة �أن ‪ 9‬م ��ن �أع �� �ض��اء‬ ‫ال �ط��اق��م ك ��ان ��وا ع �ل��ى م�ت�ن ال���س�ف�ي�ن��ة على‬ ‫الأرجح‪.‬‬ ‫ومل ت�سفر عملية البحث عن ال�سفينة‬ ‫التي جتري مب�شاركة �سفينة وطائرة‪ -‬عن‬‫�أي نتائج حتى الآن‪.‬‬

‫طهران ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أع �ل��ن �إ��س�م��اع�ي��ل ك��وث��ري ع�ضو جل�ن��ة الأم ��ن القومي‬ ‫وال�سيا�سة اخلارجية يف جمل�س ال�شورى الإيراين �أن �إيران‬ ‫متتلك �صورا التقطتها طائرة ا�ستطالع تابعة حل��زب اهلل‬ ‫ف��وق «�إ� �س��رائ �ي��ل»‪ ،‬يف إ�ع�ل�ان ��س��ارع��ت ال��دول��ة ال�ع�بري��ة �إىل‬ ‫الت�شكيك يف �صحته‪ .‬وقال كوثري يف ت�صريح لقناة العامل‬ ‫احلكومية الناطقة بالعربية �إن «طائرة �أي��وب ب��دون طيار‬ ‫التي اخرتقت �أجواء الكيان الإ�سرائيلي م�ؤخرا متكنت من‬ ‫ت�صوير املراكز احل�سا�سة لكيان االحتالل و�إر�سالها ب�شكل‬ ‫مبا�شر»‪ ،‬م�ؤكدا �أن «ال�صور التي التقطتها الطائرة هي الآن‬

‫بيدنا»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬ب�إمكان �إيران �صناعة طائرات بدون طيار قادرة‬ ‫على حمل ال�سالح»‪.‬‬ ‫وحذر‪« :‬لذلك نقول �إن �إ�سرائيل �إذا ما �أقدمت على �أقل‬ ‫عمل ع��دواين �ضدنا ف ��إن دائ��رة ال��رد �ستكون على م�ستوى‬ ‫الإقليم»‪.‬‬ ‫وق��ال ردا على ��س��ؤال عما �إذا ك��ان ح��زب اهلل اللبناين‬ ‫ميلك طائرات بال طيار �أكرث تطورا‪« :‬بالت�أكيد‪ ،‬لكن حزب‬ ‫اهلل ال يعلن ذلك �إال عندما يرى ذلك منا�سبا»‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن «دائ ��رة ه��ذه الإم�ك��ان�ي��ات ه��ي �أو� �س��ع م��ن ذلك‬ ‫بكثري»‪� .‬إال �أن «ا�سرائيل» �شككت يف تلك املعلومات‪.‬‬

‫‪9‬‬ ‫«القسام» تقصف مواقع لالحتالل ردًا على تواصل العدوان على غزة‬

‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق���ص�ف��ت ك�ت��ائ��ب ال�ق���س��ام ‪-‬ال� � ��ذراع ال�ع���س�ك��ري حل��رك��ة‬ ‫املقاومة اال�سالمية «حما�س»‪ -‬يف �ساعة �أم�س االثنني‪ ،‬عددًا‬ ‫م��ن امل��واق��ع الع�سكرية الإ�سرائيلية امل�ح��اذي��ة لقطاع غزة‬ ‫بر�شقات من القذائف وال�صواريخ‪.‬‬ ‫وقالت الكتائب‪ ،‬يف بالغ ع�سكري مقت�ضب‪� ،‬إن مقاتليها‬ ‫متكنوا يف �ساعة مبكرة من فجر االثنني من ق�صف املواقع‬ ‫الع�سكرية اال�سرائيلية املحاذية لقطاع غ��زة‪ ،‬بعدة ر�شقات‬

‫من القذائف ال�صاروخية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن ه��ذا الق�صف ملواقع االح�ت�لال الع�سكرية‬ ‫ي�أتي ردًا على العدوان الإ�سرائيلي املتوا�صل على قطاع غزة‪.‬‬ ‫واع�ت�رف االح�ت�لال ب�سقطت ‪ 18‬قذيفة �صاروخية يف‬ ‫جتمع م�ستوطنات « أ�� �ش �ك��ول» و��س��دي��روت ج�ن��وب الأرا� �ض��ي‬ ‫الفل�سطينية املحتلة‪.‬‬ ‫وذك��ر امل��وق��ع الإل �ك�تروين للقناة الثانية الإ�سرائيلية‬ ‫�أن ‪ 18‬قذيفة �أطلقت م��ن قطاع غ��زة �سقطت يف‬ ‫مناطق مفتوحة مب�ستوطنة «�أ�شكول»‪.‬‬

‫بني ارشيد‪ :‬الجماعة يف أبهى صورها واالنتخابات هي‬ ‫السفينة الهالكة ومقاطعتنا هي سفينة النجاة‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫الحجاج يقضون مناسكهم ويعودون إىل بالدهم‬ ‫مكة املكرمة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫احلجاج �أثناء توجههم لرمي اجلمرات‬

‫�أدى احلجاج الذين بلغ عددهم �أكرث‬ ‫م ��ن ث�ل�اث��ة م�ل�اي�ي�ن م���س�ل��م م ��ن جميع‬ ‫�أنحاء العامل �آخر منا�سك ال�شعرية �أم�س‬ ‫االث�ن�ين‪ ،‬قبل مغادرتهم اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية �إىل بالدهم‪.‬‬ ‫وع�ب��رت ال���س�ل�ط��ات ال �� �س �ع��ودي��ة عن‬ ‫ارت�ي��اح�ه��ا �إزاء ان�ت�ه��اء مو�سم احل��ج دون‬ ‫م���ش��اك��ل‪ ،‬رغ��م امل �خ��اوف م��ن اال�ستغالل‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي ل �ه��ذه امل�ن��ا��س�ب��ة ال��دي �ن �ي��ة‪� ،‬أو‬ ‫ح�صول تدافع‪.‬‬ ‫وقد �أنهى مئات الآالف من احلجاج‬ ‫امل�ت�ع�ج�ل�ين منا�سكهم الأح� ��د ب��االن�ت�ق��ال‬ ‫م��ن م�شعر منى ب��اجت��اه امل�سجد احل��رام‬ ‫لأداء طواف الوداع قبل املغادرة‪ ،‬من دون‬ ‫ت�سجيل حوادث تذكر‪.‬‬ ‫وبا�ستطاعة املتعجلني م��ن احلجاج‬ ‫م �غ��ادرة م�ن��ى ث��اين اي ��ام ال�ت���ش��ري��ق‪ ،‬بعد‬ ‫رمي اجلمرات واالنتقال اىل مكة لطواف‬ ‫الوداع؛ ا�ستعدادا للعودة اىل بالدهم‪.‬‬ ‫وكانت م�صلحة الإح�صاءات العامة‬ ‫اعلنت ال�سبت �أن ع��دد احلجاج بلغ �أكرث‬ ‫من ثالثة ماليني ون�صف املليون‪ ،‬بينهم‬ ‫‪ 1.75‬مليون من اخلارج‪.‬‬ ‫وتوىل ‪� 120‬ألفاً من عنا�صر ال�شرطة‬ ‫حماية احلجيج‪ ،‬ف�ضال عن رق��م مماثل‬

‫م ��ن امل ��وظ� �ف�ي�ن يف ال �ه �ي �ئ��ات ال���ص�ح�ي��ة‬ ‫واخلدمية والنظافة وغريها‪ ،‬مع ثالثني‬ ‫�ألف كامريا مراقبة العام احلايل تغطي‬ ‫�أن �ح��اء امل���ش��اع��ر ك��اف��ة‪ ،‬وال �ط��رق امل ��ؤدي��ة‬ ‫�إليها‪.‬‬ ‫وي �ت��وج��ه ال �ك �ث�ير م��ن احل �ج��اج �إىل‬ ‫�أ�سواق مكة املكرمة يف طريق عودتهم �إىل‬ ‫بلدانهم؛ ل�شراء الهدايا والتذكارات‪.‬‬ ‫و�أف��ادت تقارير �إعالمية ب�أن ثمانني‬ ‫يف املئة من حجم التجارة يف مكة م�صدره‬ ‫مو�سم احلج‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ق� ��ال وزي � ��ر ال��داخ �ل �ي��ة‬ ‫ال�سعودي الأم�ير �أحمد بن عبد العزيز‬ ‫رئ �ي ����س جل �ن��ة احل ��ج ال �ع �ل �ي��ا‪ -‬يف أ�ث �ن��اء‬‫لقائه القادة الأمنيني‪« :‬ال بد من �أخطاء‬ ‫حت�صل ب�ين وق��ت و�آخ� ��ر»‪ ،‬مو�ضحاً �أنها‬ ‫قليلة ون��ادرة‪ ،‬ومع هذا تعالج كل مو�سم‬ ‫(‪« ،)...‬نعمل لكي يكون احل��ج �أف�ضل يف‬ ‫الأعوام املقبلة»‪.‬‬ ‫وم� ��ن امل �� �ش��اك��ل خ �ل�ال احل� ��ج وج ��ود‬ ‫ع�شرات الآالف من املفرت�شني يف امل�شاعر‪،‬‬ ‫رغم املنا�شدات التي يطلقها امل�س�ؤولون‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا رئ�ي����س جل�ن��ة احل��ج امل��رك��زي��ة‬ ‫الأمري خالد الفي�صل لالمتناع عن ذلك؛‬ ‫نظراً ملا قد ي�سببه هذا الأمر من خماطر‬ ‫التدافع والده�س‪.‬‬

‫قضية االعتداء على طبيب مستشفى‬ ‫املفرق الحكومي تتفاعل‬

‫‪3‬‬

‫الربدويل‪ :‬املقاومة أخذت قرار ًا بالرد‬ ‫على كل عدوان إسرائيلي‬

‫‪7‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2109‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫خالل حفل معايدة نظمته جماعة الإخوان امل�سلمني‬

‫بني ارشيد‪ :‬الجماعة يف أبهى صورها واالنتخابات هي السفينة‬ ‫الهالكة ومقاطعتنا هي سفينة النجاة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�شار زكي بني ار�شيد نائب املراقب العام جلماعة االخوان امل�سلمني يف كلمة القاها خالل حفل املعايدة الذي نظمته جماعة‬ ‫االخوان امل�سلمني‪ ،‬اىل ما يتداوله البع�ض حول وجود معادلة جدلية يجب ك�سرها‪ ،‬متمثلة بوجود ثنائية بني مراكز الدولة‬ ‫االردنية واالخوان امل�سلمني‪ ،‬م�ضيفا‪« :‬بدال من انتاج مناخ �سيا�سي يفرز ادوات �سيا�سية جديدة‪ ،‬وكيانات واحزاب ذهبت هذه‬ ‫االرادة الر�سمية الق�صرية العاجزة ال�ستهداف االخوان امل�سلمني وحتجيمهم واق�صائهم وتطويعهم؛ الدخالهم يف قم امل�ؤ�س�سة‬ ‫الر�سمية»‪ ،‬معتربا ان هذه املعادلة هي التي انتجت ما و�صفه بـ»احلملة امل�سعورة» �ضد جماعة االخوان امل�سلمني‪.‬‬

‫و�أ��ض��اف بني ار�شيد خ�لال احلفل ال��ذي اقيم يف امل��رك��ز العام‬ ‫جلماعة االخوان امل�سلمني‪« :‬من يتابع بع�ض و�سائل االعالم يت�صور‬ ‫وجود معركة داخل االخوان من خالل بث االفرتاءات واالكاذيب»‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان جماعة االخوان امل�سلمني اليوم متما�سكة قوية ويف ابهي‬ ‫�صورها‪ ،‬واال كيف نف�سر هذا االداء املتقدم وامل�سار املتميز الذي مل‬ ‫ينح�صر يف جن��اح م�سرية جمعة انقاذ الوطن‪ ،‬وامن��ا اي�ضا يف هذا‬ ‫امل�سار ال�سيا�سي وهذه املقاربة اجلديدة»‪.‬‬ ‫وتابع بني ار�شيد‪« :‬يقول الآخرون لقد فاتنا القطار! اي قطار‬ ‫فاتنا! واي م�سار تخلفنا عنه! هل هو نف�س قطار مدريد الذي قالوا‬ ‫عنه من مل يركب قطار مدريد فقد خ�سر كل �شي؟ وراهنوا على‬ ‫ذلك اال انهم خ�سروا جميعا‪ ،‬فيما �أ�شار احدهم اىل ان حكام العرب‬

‫جلبوا اىل مدريد جلبا»‪ ،‬م��ؤك��دا ان جماعة االخ��وان امل�سلمني ال‬ ‫ميكن ان جتلب جلبا اال اىل اهلل عز وجل‪ ،‬واننا لن نخ�ضع لقاعدة‬ ‫ارك��ب معنا‪ ،‬فانتخاباتكم ه��ي ال�سفينة الهالكة‪ ،‬ومقاطعتنا هي‬ ‫�سفينة النجاة»‪.‬‬ ‫واك��د بني ار�شيد ان ه��ذا امل��وق��ف ال�سيا�سي ه��و موقف اجماع‬ ‫زكي بني ار�شيد‬ ‫بني االخ��وان‪ ،‬وان��ه لي�س هناك ما ي�صوره البع�ض عن وج��ود ازمة‬ ‫داخلية داخل االخ��وان‪ ،‬ي�صدرونها عرب قرار مقاطعة االنتخابات‪،‬‬ ‫م�شريا اىل متا�سك االخوان امل�سلمني‪ ،‬وانهم ما�ضون يف برناجمهم امل�سلمني»‪ ،‬م�ضيفا‪« :‬مل يعد هناك حظرية جتمع ال�شعب‪،‬‬ ‫بل هناك �شعب يريد‪ ،‬وعلى ال�سا�سة ان ي�ستمعوا ملطالب ال�شعب‬ ‫اال�صالحي لتغيري قواعد العملية ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ب�ن��ي ار��ش�ي��د ان املع�ضلة اال��س��ا��س�ي��ة «ان �ه��م يريدوننا و�إرادته»‪.‬‬ ‫ويف ختام حديثه‪ ،‬اكد بني ار�شيد «اننا ل�سنا يف عجلة من امرنا‪،‬‬ ‫ان ن�ك��ون ات�ب��اع��ا ولي�س ��ش��رك��اء‪ ،‬وه��ذا ال ي�ج��در بجماعة االخ��وان‬

‫ول��ن نظلم احدنا ونحن ال نريد �إال اال��ص�لاح ما ا�ستطعنا‪ ،‬واهلل‬ ‫موالنا‪ ،‬و�سن�صرب على كل ما ي�صيبنا‪ ،‬ولن ن�ستفز‪ ،‬فحراكنا �سلمي‪،‬‬ ‫وحري�صون على كل �شركائنا‪ ،‬فالوطن اليوم يف خطر‪ ،‬وبحاجة اىل‬ ‫انقاذ‪ ،‬وواجبنا جميعا ان ن�ست�شعر هذه امل�س�ؤولية»‪.‬‬

‫نقل الجداول األولية للناخبني من الهيئة املستقلة إىل الدوائر االنتخابية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بد�أت الهيئة امل�ستقلة لالنتخابات �أم�س االثنني عملية نقل اجلداول‬ ‫الأول�ي��ة من الهيئة اىل ال��دوائ��ر االنتخابية‪ ،‬حيث انطلقت جمموعات‬ ‫ت�سليم اجلداول اىل خمتلف املحافظات‪.‬‬ ‫وقال مدير �إدارة العمليات االنتخابية يف الهيئة امل�ستقلة لالنتخابات‬ ‫الدكتور غالب ال�شمايلة يف ت�صرح لوكالة الإنباء الأردنية (برتا)‪� ،‬إن هذه‬ ‫اخلطوة ت�أتي ا�ستكماال إلج��راءات عملية ت�سجيل الناخبني‪ ،‬حيث بد�أت‬ ‫الهيئة بنقل اجلداول الأولية وجداول املعرت�ضني والنماذج اخلا�صة بها‬ ‫من مقر الهيئة �إىل مراكز الدوائر االنتخابية البالغ عددها ‪ 45‬دائرة‪،‬‬ ‫التي �ستقوم بدورها بعر�ض هذه اجلداول ورقيا والكرتونيا اعتبارا من‬ ‫�صباح بعد غد الأربعاء وحتى ال�ساد�س من ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫وبني انه �سيكون متاحا ملن له احلق باالعرتا�ض خالل هذه الفرتة‬ ‫للهيئة امل�ستقلة لالنتخابات بوا�سطة جلان االنتخاب‪ ،‬و�سيتم الإعالن عن‬ ‫مراكز عر�ض اجلداول البالغ عددها ‪ 192‬مركزا على م�ستوى اململكة يف‬ ‫�صحيفتني يوم غد الثالثاء‪ ،‬مبينا انه ي�ستطيع كل �شخ�ص معني االطالع‬ ‫على جداول االعرتا�ض على الأ�شخا�ص الذين يعتقد �أنهم ال يحق لهم ان‬ ‫يكونوا م�سجلني‪.‬‬ ‫وبني �أن االعرتا�ضات تت�ضمن ثالثة �أ�شكال؛ الأول اعرتا�ض ناخب‬ ‫م�سجل يف دائرة انتخابية على ناخب ادرج ا�سمه يف نف�س ال�سجل‪ ،‬ويعتقد‬ ‫انه ال يحق له ان يكون من �أبناء هذه الدائرة‪.‬‬ ‫أ�م��ا �شكل االع�ترا���ض الثاين فيت�ضمن ان لكل ناخب م�سجل يف اي‬ ‫دائ ��رة ان�ت�خ��اب�ي��ة ح��ق االع�ت�را���ض ع�ل��ى ت�سجيل اي ن��اخ��ب يف اي دائ��رة‬ ‫انتخابية حملية (الدائرة العامة)؛ كونه ال يحق له ان يكون ا�صال ناخبا‬ ‫لأ�سباب كثرية منها الوفاة‪ ..‬الخ‪.‬‬ ‫اما �شكل االعرتا�ض الثالث وهو انه يحق لكل �شخ�ص يحمل بطاقة‬ ‫انتخابية‪ ،‬و�سقط ا�سمه �سهوا من اجلداول االنتخابية‪ ،‬ان يطلب ت�صحيح‬ ‫هذا اخلط�أ و�إدراج ا�سمه يف ال�سجل االنتخابي‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل ان عملية نقل اجل��داول الأولية من الهيئة اىل الدوائر‬ ‫االنتخابية واكبها خطة اداري��ة وخط �أمنية؛ حيث انطلقت �صباح اليوم‬ ‫جمموعات ت�سليم اجل��داول من مركز الهيئة امل�ستقلة لالنتخابات اىل‬ ‫املحافظات �ضمن مرافقة �أمنية‪ ،‬مت التن�سيق فيها مع مديرية ا ألم��ن‬ ‫العام ‪.‬‬ ‫و�شدد ال�شمايلة على جميع الناخبني االطالع على اجلداول الأولية‪،‬‬ ‫وتقدمي االعرتا�ضات ح�سب القانون؛ ملا للناخب من دور �أ�سا�سي يف اجناح‬ ‫العملية االنتخابية‪ ،‬و�صوال اىل �سجل انتخابي نقي جترى االنتخابات‬ ‫النيابية بناء عليه‪.‬‬

‫وفد إعالمي أردني‬ ‫ملراقبة االنتخابات‬ ‫الرئاسية األمريكية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ي�ت��وج��ه وف ��د اع�ل�ام��ي اردين اىل‬ ‫الواليات املتحدة االمريكية؛ حل�ضور‬ ‫وم ��راق� �ب ��ة االن� �ت� �خ ��اب ��ات ال��رئ��ا� �س �ي��ة‬ ‫االمريكية‪ ،‬وذل��ك بدعوة من حكومة‬ ‫الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وت� �ع� �ت�ب�ر االردن ه � ��ي ال� ��دول� ��ة‬ ‫ال��وح �ي��دة يف امل�ن�ط�ق��ة ال�ت��ي ي�ت��م دع��وة‬ ‫فريق اعالمي منها لهذه الغاية‪.‬‬ ‫وي�ضم ال��وف��د ك�ل ً‬ ‫ا م��ن ال��زم�لاء‪:‬‬ ‫� �ص��ال��ح اخل� ��وال� ��دة‪ ،‬وع �ل �ي��اء ط��وق��ان‪،‬‬ ‫عامر �سبايلة‪ ،‬وج��ورج برهم‪ ،‬وا�سالم‬ ‫�صواحلة‪ ،‬و آ�ي��ات عالونة‪ ،‬وعبدالفتاح‬ ‫الكايد‪.‬‬ ‫و�� �س ��وف ت�ت���ض�م��ن ال� ��زي� ��ارة ال�ت��ي‬ ‫ت���س�ت�م��ر ‪ 14‬ي ��وم ��ا ل � �ق� ��اءات م ��ع ع��دد‬ ‫م��ن ال�شخ�صيات وم�ن�ظ�م��ات املجتمع‬ ‫االمريكي‪ ،‬واالطالع على �سري العملية‬ ‫االن�ت�خ��اب�ي��ة‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل زي� ��ارات ع��دد‬ ‫م��ن ال �ع��ائ�لات االم��ري �ك �ي��ة وع ��دد من‬ ‫امل ��ؤ� �س �� �س��ات؛ ب �ه��دف اال� �س �ت �ف��ادة من‬ ‫التجربة االمريكية يف هذا االطار‪.‬‬ ‫وم��ن امل �ق��رر ان ي�ت��م ع�ق��د م��ؤمت��ر‬ ‫عرب االقمار اال�صطناعية بني الزمالء‬ ‫يف الواليات املتحدة االمريكية وطلبة‬ ‫بع�ض اجل��ام�ع��ات االردن �ي��ة؛ للحديث‬ ‫ب �� �ش �ك��ل م �ب��ا� �ش��ر ع� ��ن � �س�ي�ر ال�ع�م�ل�ي��ة‬ ‫االن�ت�خ��اب�ي��ة االم��ري �ك �ي��ة‪ ،‬وان�ط�ب��اع��ات‬ ‫الزمالء ال�صحفيني عنها‪.‬‬

‫من عملية نقل جداول الناخبني‬

‫«راصد» يدعو إىل تعديل بنود يف مسودة التعليمات‬ ‫التنفيذية الخاصة بالقوائم الوطنية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫دع ��ا ف��ري��ق ال �ت �ح��ال��ف امل� ��دين ل��ر� �ص��د االن �ت �خ��اب��ات‬ ‫النيابية «را��ص��د» �إىل تعديل ع��دد من البنود ال��واردة يف‬ ‫م�سودة التعليمات التنفيذية‪ ،‬اخلا�صة بقوائم الدائرة‬ ‫االنتخابية العامة (القائمة الوطنية)؛ بهدف الو�صول‬ ‫�إىل املمار�سات واملعايري املن�سجمة مع الواقع القانوين‬ ‫واالجتماعي وال�سيا�سي‪ ،‬وي�ضمن حتقيق انتخابات حرة‬ ‫ونزية و�شفافة‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا للتحليل ال ��ذي �أج� ��راه «را� �ص��د» للتعليمات‬ ‫مقارنة مع �أف�ضل املمار�سات واملعايري العاملية لالنتخابات‬ ‫احلرة والنزيهة وال�شفافة والعادلة‪ ،‬دعا التحالف فيما‬ ‫يتعلق باملادة (‪-4‬د) �إىل �إلغاء مبلغ (‪ )500‬دينار ك�شرط‬ ‫لرت�شح الع�ضو داخل القائمة‪ ،‬واال�ستعا�ضة عنه ب�ضرورة‬ ‫جمع (‪ )2.250‬توقيع م�ؤاز من ناخبني م�سجلني من قبل‬ ‫كل قائمة ك�شرط للرت�شح؛ �أي ما يعادل (‪ )1000/1‬من‬ ‫عدد امل�سجلني لالنتخابات النيابية ‪٢٠١٣‬م كحد �أدنى‪ ،‬مع‬ ‫عدم جواز تكرار الأ�سماء امل�ؤازرة بني القوائم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�شرط ال�سابق يعرب عن جدية القوائم‬ ‫وم��دى �شعبيتها‪ ،‬ب��د ًال من االعتماد على العن�صر املادي‬ ‫ال ��ذي �سي�شكل ع�ب�ئ�اً ع�ل��ى ال �ق��وائ��م‪ ،‬وخ��ا� �ص��ة ال�ق��وائ��م‬ ‫النا�شئة؛ �إذ �ستدفع كل قائمة ما ال يقل عن (‪ )4500‬دينار‬ ‫كر�سوم تر�شيح‪ ،‬يف حال االفرتا�ض �أنها ت�ضم احلد االدنى‬ ‫من عدد املر�شحني وهو (‪ )9‬مر�شحني‪.‬‬ ‫�أم��ا بخ�صو�ص امل��ادة (‪ 6‬ب) املتعلقة ب��أن ال يقل عدد‬ ‫امل��ر��ش�ح�ين يف ال�ق��ائ�م��ة ع��ن (‪ )9‬م��ر��ش�ح�ين‪ ،‬وذل ��ك ب�ن��ا ًء‬ ‫على فتوى ديوان تف�سري القوانني مبنح الهيئة امل�ستقلة‬ ‫لالنتخاب ال�صالحية القانونية يف حتديد احلد الأدنى‬ ‫لعدد مر�شحي القائمة الوطنية‪ ،‬يو�صي فريق «را�صد»‬

‫الهيئة امل�ستقلة ب��أن ت�ضيف �شرطاً �آخ��ر؛ وهو �أن ال يقل‬ ‫ع��دد ال�ن���س��اء امل�تر��ش�ح��ات يف ك��ل ق��ائ�م��ة ع��ن (‪ )%20‬من‬ ‫جمموع املرت�شحني يف هذه القائمة‪.‬‬ ‫�أما امل��ادة (‪-12‬ب) في�شري «را�صد» �إىل �أن تلك املادة‬ ‫تتيح عمليات تغيري يف القوائم‪ ،‬وتتيح عقد �صفقات يف‬ ‫اللحظات االخ�ي�رة م��ن االن�ت�خ��اب��ات؛ مم��ا يجعل تبديل‬ ‫املر�شحني �أم ��راً �سه ً‬ ‫ال حت��ت غ�ط��اء احل�ف��اظ على احلد‬ ‫االدنى من عدد املر�شحني‪.‬‬ ‫وع�ل�ي��ه ي�ق�ترح ف��ري��ق «را� �ص ��د»؛ إ�م ��ا �أن تلغى فكرة‬ ‫االن�سحاب من الرت�شيح يف القائمة الوطنية‪ ،‬بحيث يكون‬ ‫امل��ر��ش��ح ب��اق�ي�اً حتى ي��وم االق�ت�راع بغ�ض النظر ع��ن �أي��ة‬ ‫ظرف‪ ،‬و�إما �أن تتقدم كل قائمة بعدد معني من املر�شحني‬ ‫ال �ب��دالء‪ ،‬مرتبني ح�سب االول��وي��ة يف من��وذج م��رف��ق مع‬ ‫طلب تر�شيح القائمة‪ ،‬ويف حال ان�سحاب �أي مر�شح �أ�صيل‬ ‫فيتم م��لء مقعد املر�شح ال�شاغر ب��أح��د ه ��ؤالء ال�ب��دالء‪،‬‬ ‫وهذا الإجراء يعزز �شفافية وعدالة عملية الرت�شح‪.‬‬ ‫�أم��ا امل��ادة (‪�-13‬أ)‪ ،‬فيو�صي التحالف ب�إ�ضافة رمز‬ ‫القائمة �إ�ضافة �إىل �أ�سماء و�أرقام القوائم؛ ملنع الت�صويت‬ ‫الأمي و�إلغاء �أي م�سوغ له فيما يتعلق بالقوائم الوطنية‪،‬‬ ‫وبالتايل ال�سيطرة على �أحد �أهم و�سائل �شراء اال�صوات‬ ‫(الت�صويت الأمي)‪.‬‬ ‫أ�م��ا البند ب م��ن امل��ادة ذات�ه��ا التي �أوردت �أن ا�سماء‬ ‫القوائم تظهر على ورق��ة االق�تراع ح�سب ا�سبقية طلب‬ ‫الرت�شح وتاريخه ووقته‪ ،‬وهو �أمر ال يحقق العدالة بني‬ ‫القوائم املرت�شحة؛ كونه ي�صعب �ضبط وقت الت�سجيل‪،‬‬ ‫مما ي�سبب العديد من االرب��اك��ات وحم��اوالت اثبات من‬ ‫جاء قبل الآخر‪.‬‬ ‫ويقرتح «را��ص��د» تعديل امل��ادة؛ بحيث يتم ا�ستقبال‬ ‫جميع طلبات القوائم طيلة فرتة الرت�شح وبعد ذلك يتم‬

‫بح�ضور مندوبني عن القوائم �سحب القوائم بالقرعة‪،‬‬ ‫ليتم ترتيبها ح�سب هذه القرعة و�أم��ام جميع املندوبني‬ ‫وبكل �شفافية‪.‬‬ ‫�أم��ا البند ج ال��ذي �أورد �أن الهيئة امل�ستقلة تتخذ‬ ‫االج � � ��راءات امل�ن��ا��س�ب��ة ال� �س �ت�لام ط �ل �ب��ات ال�تر� �ش �ي��ح من‬

‫مفو�ضي القوائم خ�لال الأي��ام امل�ح��ددة للرت�شح‪ ،‬يذكر‬ ‫«را�صد» �أنها تبقي الباب مفتوحاً للعديد من االحتماالت‪،‬‬ ‫وعليه يقرتح حتديد جميع تلك االج��راءات قبل البدء‬ ‫بعملية الت�سجيل‪ ،‬بحيث تكون الإج��راءات ج��زءاً �أ�صي ً‬ ‫ال‬ ‫من التعليمات لتعزيز �شفافية الهيئة امل�ستقلة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫قضية االعتداء على طبيب مستشفى املفرق‬ ‫الحكومي تتفاعل‬

‫امللك يهنئ خادم الحرمني‬ ‫الشريفني بنجاج موسم الحج‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫النقابة تعتربها �شروعاً بالقتل والوزارة ت�ؤكد �أن اجلاين �سينال �أق�صى العقوبة‬ ‫تعر�ض الدكتور ب�سام ا�سماعيل �أح��د �أط�ب��اء ق�سم ال�ط��وارئ يف م�ست�شفى املفرق احلكومي ال�سبت‬ ‫لالعتداء من قبل احد املراجعني‪ ،‬واجرى وزير ال�صحة ات�صال هاتفيا مع الدكتور‪ ،‬م�ؤكدا له ان اوزراة‬ ‫تتابع حالته من كثب و�سينال املعتدي جزاءه‪.‬‬ ‫وعقد جمل�س نقابة االطباء اجتماعا طارئا؛ لبحث‬ ‫ق�ضية االع �ت��داءات على االط �ب��اء ب�شكل ع��ام‪ ،‬وق�ضية‬ ‫االعتداء على الطبيب ب�سام ا�سماعيل‪ ،‬بح�ضور رئي�س‬ ‫جلنة اطباء وزارة ال�صحة‪.‬‬ ‫واو�ضح املجل�س يف بيان له ام�س‪" :‬يف الوقت الذي‬ ‫كان الدكتور املعتدى عليه يعمل فيه يف اثناء عطلة عيد‬ ‫اال�ضحى املبارك‪ ،‬ويقدم اخلدمات ال�صحية للمواطنني‬ ‫يف م�ست�شفى املفرق احلكومي‪ ،‬وي�ؤدي الواجب الوطني‪،‬‬ ‫قام احد املواطنني املدمنني على املواد املخدرة باالعتداء‬ ‫عليه بجرحة يف الوجه؛ لرف�ضه �إعطاءه جرعة خمدر"‪.‬‬ ‫و�أدان املجل�س ه��ذا االع �ت��داء‪ ،‬معتربا ان��ه مبثابة‬ ‫�شروع بالقتل‪ ،‬منا�شدا احلكومة الر�شيدة برئا�سة دولة‬ ‫رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور اتخاذ االجراءات‬ ‫القانونية؛ حلماية ال�ك��وادر الطبية يف اماكن عملهم‪،‬‬ ‫واتخاذ االجراءات الق�صوى الفعالة وال�سريعة‪.‬‬ ‫ووكلت النقابة حماميها متابعة هذه اجلناية مع‬ ‫الق�ضاء ومع الطبيب �صاحب احلق ال�شخ�صي‪ ،‬مطالبة‬ ‫بتطبيق احلق العام يف ق�ضايا االعتداءات على االطباء‬ ‫حتى ولو مت ا�سقاط احلق ال�شخ�صي‪.‬‬ ‫ك �م��ا ط��ال �ب��ت وزارة ال �� �ص �ح��ة ب�ت�ف�ع�ي��ل ال ��دائ ��رة‬ ‫القانونية‪ ،‬واالطالع بدورها يف متابعة ق�ضايا االعتداء‬ ‫على الكوادر ال�صحية وامل�ؤ�س�سات ال�صحية التابعة لها‪،‬‬ ‫وتفعيل اج ��راءات احلماية بالطوارئ وحت�سني اق�سام‬ ‫الطوارئ يف امل�ست�شفيات التابعة لها عن طريق تفعيل‬ ‫دور ق�سم اال�ستقبال‪ ،‬وت�صنيف احلاالت وزيادة الكوادر‬ ‫العاملة وحت�سني ظروف عملهم‪ ،‬وعقد دورات تدريبية‬ ‫لهم يف جماالت مهارات االت�صال وال�سالمة العالجية‪.‬‬ ‫ولفتت النقابة اىل اعادة النظر بدور �شركات االمن‬ ‫واحل�م��اي��ة‪ ،‬والت�شديد عليها بتطبيق العقود املربمة‬ ‫معها حلماية الكوادر وامل�ؤ�س�سات ال�صحية‪ ،‬وتفعيل دور‬ ‫املفارز االمنية يف امل�ست�شفيات بالتن�سيق مع مدير االمن‬ ‫العام؛ ب�إعطائهم االوام��ر والتعليمات للقيام بواجبهم‬ ‫االمني يف امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫وعقد ور�شة عمل ت�ضم كافة اجلهات املعنية؛ لبحث‬

‫هذه الظاهرة وايجاد احللول الناجعة لها‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت و� �س��ائ��ل االع�ل��ام ب��ال �ت �ع��اون يف ت�سليط‬ ‫ال�ضوء على اخلدمات ال�صحية املقدمة من قبل االطباء‬ ‫ومكانة الطبيب يف املجتمع وتوعية املواطنني‪ ،‬وت�أكيد‬ ‫دور منظمات املجمتع امل��دين يف ال��دف��اع ع��ن االط�ب��اء‪،‬‬ ‫والعمل مع املجمتع املحلي خلدمة املجتمع يف املناطق‬ ‫امل�ستفيدة من خدمات امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫والعمل على ايجاد ت�شريع خا�ص باالعتداء على‬ ‫الطبيب يف اثناء عمله‪ ،‬يت�ضمن اق�صى العقوبات؛ ملا‬ ‫يتمتع به االطباء من مكانة ومنزلة خا�صة يف خدمة‬ ‫النا�س واالن�سانية‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬ق��ال مدير م�ست�شفى امل�ف��رق د‪.‬حمود‬ ‫ال�سرحان يف ت�صريحات �صحفية �إن الطبيب ح�صل‬ ‫على تقرير طبي يبني تعر�ضه جلرح قطعي يف الوجه‬ ‫والبطن‪ ،‬مبينا �أن املعتدي ا�ستخدم �أداة حادة‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف �أن الطبيب ق��دم ��ش�ك��وى ب�ح��ق امل�ع�ت��دي‪،‬‬ ‫مرجحا �أن يتم حتويل الطبيب �إىل �أح��د امل�ست�شفات‬ ‫املتخ�ص�صة يف التجميل؛ كون �إ�صابة الطبيب يف الوجه‪.‬‬ ‫وزير ال�صحة الدكتور عبد اللطيف وريكات اكد يف‬ ‫ت�صريح �صحفي ان املعتدي على طبيب م�ست�شفى املفرق‬ ‫وزارة ال�صحة‬ ‫احلكومي‪� ،‬سيلقى ا�شد العقوبات القانونية؛ لتكون رادعا‬ ‫ت�ت�ك�ف��ل ب�ج�م�ي��ع ن �ف �ق��ات ال �ع�ل�اج ل�ل�ط�ب�ي��ب‪ ،‬و��س�ت�ت�خ��ذ يف �أثناء ت�أدية وظيفته‪.‬‬ ‫لكل من ت�سول له نف�سه االعتداء على كوادر الوزارة‪.‬‬ ‫ويف ال���س�ي��اق‪ ،‬ق��ام وف��د م��ن م��دي��ري��ة االم ��ن ال�ع��ام‬ ‫وقال وريكات يف بيان له االحد �إن االجهزة االمنية االج � � ��راءات إلي �ق ��اع ا� �ش��د ال �ع �ق��وب��ات ال �ق��ان��ون �ي��ة بحق‬ ‫القت القب�ض على املعتدي‪ ،‬و�سيحال على املدعي العام املعتدي؛ لتكون رادعا لكل من ت�سول له نف�سه االعتداء ب��زي��ارة الطبيب على �سرير ال�شفاء‪ ،‬واالطمئنان على‬ ‫�صحته؛ ل�ت��أك�ي��د ال���س�ير ب ��الإج ��راءات ال�ق��ان��ون�ي��ة بحق‬ ‫على كوادر الوزارة‪.‬‬ ‫الجراء املقت�ضى القانوين‪.‬‬ ‫و�أدان الدكتور وريكات االعتداء على الطبيب الذي املعتدي‪.‬‬ ‫وك �ل��ف ال��دك �ت��ور وري� �ك ��ات ‪-‬وف �ق��ا ل �ل �ب �ي��ان‪ -‬جلنة‬ ‫ي�شار اىل ان املادة ‪ 187‬من قانون العقوبات غلظت‬ ‫لالطمئنان على الطبيب‪ ،‬ومتابعة االج��راءات االدارية �آثر �أن يكون بني املر�ضى‪ ،‬ي�ؤدي واجبه املهني واالن�ساين‬ ‫وال�ق��ان��ون�ي��ة ب�ح��ق امل�ع�ت��دي ب��رئ��ا��س��ة ام�ي�ن ع��ام ال ��وزارة على اكمل وج��ه خ�لال عطلة العيد‪ ،‬بعيدا عن ا�سرته عقوبة ال�سجن على املعتدي على موظف يف اثناء ت�أدية‬ ‫عمله‪.‬‬ ‫املكلف ال��دك�ت��ور ب�سام ح�ج��اوي‪ ،‬وع�ضوية م��دي��ر ادارة واهله وذويه‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قال ع�ضو جمل�س نقابة االطباء الدكتور‬ ‫وا�شار وزير ال�صحة اىل ات�صال كان قد �أج��راه مع‬ ‫امل�ست�شفيات ال��دك�ت��ور اح�م��د قطيطات‪ ،‬وم��دي��ر �صحة‬ ‫امل�ف��رق ال��دك�ت��ور �ضيف اهلل احل�سبان‪ ،‬وم��دي��ر ال��دائ��رة مدير االمن العام الفريق الركن ح�سني املجايل‪ ،‬تناول با�سم الك�سواين �إن كبار م�س�ؤويل وزارة ال�صحة تابعوا‬ ‫م�س�ألة االعتداء على الكوادر؛ �إذ ا�صدر االخري تعميما االع �ت ��داء ع�ل��ى ط�ب�ي��ب ال�ب��اط�ن��ي يف م�ست�شفى امل�ف��رق‬ ‫القانونية ر�ضوان ابو دام�س‪.‬‬ ‫واج � ��رى وري� �ك ��ات ات �� �ص��االت م��ع ذوي ال�ط�ب�ي��ب؛ اىل ق��ادة االقاليم وم��دي��ري ال�شرطة‪ ،‬يق�ضي بتكييف احلكومي د‪.‬ب�سام ا�سماعيل‪ ،‬الذي تعر�ض العتداء من‬ ‫لالطمئنان على و�ضعه ال�صحي‪ ،‬م � ؤ�ك��دا ان ال ��وزارة ق�ضايا االعتداء على الكوادر؛ لأنها اعتداء على موظف �أحد املدمنني‪.‬‬

‫بدء العمل بمشروع توسعة مستشفى‬ ‫السالم يف الكرك‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫اعلن رئي�س جمل�س ادارة م�ست�شفى ال�سالم يف الكرك الدكتور ابراهيم الطراونة بدء‬ ‫العمل بتو�سعة امل�ست�شفى مببنى جديد مب�ساحة ال تقل عن ‪� 3‬آالف مرت مربع‪ ،‬وربطه‬ ‫باملبنى القدمي عرب ج�سر معلق مبوا�صفات معمارية عالية‪.‬‬ ‫وقال يف ت�صريحات �صحفية ام�س االثنني �إن التو�سعة ت�شمل تطوير ق�سم اال�شعة‬ ‫احلايل‪ ،‬وا�ستحداث خمترب جديد يغطي املنطقة ويعمل على مدار ‪� 24‬ساعة و�صيدلية‬ ‫منوذجية‪ ،‬وت�أ�سي�س ‪ 12‬عيادة و‪ 10‬غرف للمر�ضى جمهزة ب�أحدث االجهزة وباملوا�صفات‬ ‫العاملية‪ ،‬ا�ضافة اىل غرفة عمليات تخدم التو�سعة اجلديدة‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان ادارة امل�ست�شفى ت�سعى خالل املرحلة املقبلة اىل التن�سيق مع كلية الطب‬ ‫يف جامعة م�ؤتة والقطاع اخلا�ص؛ لال�ستفادة من اخلربات املوجودة للنه�ضة باخلدمات‬ ‫الطبية املقدمة والعمل على رفع �سويتها خلدمة املر�ضى يف حمافظات اجلنوب‪.‬‬

‫ارتفاع عدد املعلمني املنتسبني إىل نقابتهم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ك� ��� �ش ��ف رئ� �ي� �� ��س جل� �ن ��ة االن� �ت� ��� �س ��اب‬ ‫والع�ضوية يف نقابة املعلمني با�سل احلروب‬ ‫عن ان ع��دد املنت�سبني للنقابة و�صل اىل‬ ‫‪ 108‬معلمني وم�ع�ل�م��ة‪ ،‬ب��ارت�ف��اع زاد على‬ ‫‪� 13‬ألف منت�سب منذ ت�سلم املجل�س اوراق‬ ‫النقابة‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال احل � � � � ��روب يف ت� ��� �ص ��ري� �ح ��ات‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن ه ��ذا االرت� �ف ��اع ن�ت��ج عن‬ ‫زيادة م�ساحة الثقة بالنقابة و�شعور املعلم‬

‫وحت ��دي ��دا يف ال �ق �ط��اع اخل ��ا� ��ص ب��أه�م�ي��ة‬ ‫النقابة‪ ،‬وال��دور ال��ذي لعبته خ�لال فرتة‬ ‫وج�ي��زة م��ن ع�م��ره��ا‪ ،‬م�شريا �إىل ان هذه‬ ‫ال� ��زي� ��ادة يف ع� ��دد امل �ن �ت �� �س �ب�ين يف ال �ف�ترة‬ ‫االخرية‪ ،‬جاءت ب�سبب �شعور املعلم ب�أهمية‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة دوره� ��ا يف ح�م��اي�ت��ه وال��دف��اع عن‬ ‫حقوقه‪.‬‬ ‫وا��ض��اف احل ��روب‪" :‬عندما ا�ستلمنا‬ ‫اوراق ال�ن�ق��اب��ة ك ��ان ع ��دد امل�ن�ت���س�ب�ين من‬ ‫القطاعني اخلا�ص والعام ‪ 95‬الف معلم‪،‬‬ ‫اما الآن فقد ارتفع هذا الرقم لي�صل اىل‬

‫منتدى أبناء البلقاء الثقايف يوزع الهدايا‬ ‫على األطفال يف حملة «ابتسامة العيد»‬

‫‪� 108‬آالف م�ع�ل��م‪ ،‬وم��ن امل�ت��وق��ع ان ي��زداد‬ ‫خالل الأ�شهر القادمة"‪.‬‬ ‫من جانب �آخر‪ ،‬ك�شفت م�صادر تربوية‬ ‫ع��ن ان وزارة ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م �شرعت‬ ‫بتدريب ك��وادر تعليمية �أردن�ي��ة لتدري�س‬ ‫امل�ن�ه��اج الأردين ل�لاج�ئ�ين ال���س��وري�ين يف‬ ‫خميم الزعرتي‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ��ت امل� ��� �ص ��ادر ان ع� ��دد ���شُ �ع��ب‬ ‫التدريب للمعلمني هي �أربع �شعب‪ ،‬بواقع‬ ‫‪ 25‬معلماً لكل لل�شعبة من خالل م�شروع‬ ‫تنفذه الوزارة �سيبد أ� بعد العيد مبا�شرة‪.‬‬

‫�شهدت مدينة العقبة ح��رك��ة �سياحية وجت��اري��ة‬ ‫ن�شطة طيلة �أيام عيد الأ�ضحى املبارك‪ ،‬حيث �أمها‬ ‫�آالف املواطنني؛ بحثا عن اال�ستجمام واملتعة على‬ ‫�شاطئ البحر‪ ،‬فيما بلغت ن�سبة حجوزات الفنادق ‪%100‬‬ ‫وفق م�صادر فندقية‪.-‬‬‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬كثفت �سلطة منطقة العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة حمالت النظافة؛ بهدف �إزال��ة‬ ‫الأتربة‪ ،‬نتيجة الفيا�ضانات الأخرية عرب جلان الأحياء‬ ‫و�أجهزة ال�سلطة يف عدد من الأحياء ال�سكنية وال�شوارع‬ ‫احليوية داخل املدينة‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة خ�لال ات�صال هاتفي لـ"ال�سبيل" �أن �أجهزة‬

‫ويهنئ الرئيس الرتكي بمناسبة‬ ‫إعالن الجمهورية‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫بعث امللك عبداهلل الثاين برقية تهنئة اىل الرئي�س الرتكي عبداهلل‬ ‫غول؛ مبنا�سبة اعالن اجلمهورية‪.‬‬ ‫ومتنى جاللته للرئي�س غ��ول موفور ال�صحة والعافية‪ ،‬ولل�شعب‬ ‫الرتكي حتقيق املزيد من التقدم واالزدهار‪.‬‬

‫إغالق طريق العقبة نتيجة حادث تصادم‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أدى حادث ت�صادم وقع ام�س االثنني بني �صهريج حممل مبادة (تي‬ ‫ون) و�شاحنة على طريق العقبة جنوب مدينة معان اىل اغالق الطريق‬ ‫امام حركة امل��رور‪ ،‬بعد انقالب ال�صهريج وال�شاحنة بح�سب مدير دفاع‬ ‫مدين معان املقدم حممد الهباهبة‪.‬‬ ‫وق��ال املقدم الهباهبة لوكالة االنباء االردنية (ب�ترا) �إن م��ادة (تي‬ ‫ون) بد�أت بالت�سرب من ال�صهريج على الطريق؛ نتيجة احلادث الذي مل‬ ‫ينتج عنه اية خ�سائر بالأرواح‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان ك��وادر الدفاع امل��دين بالتعاون مع اف��راد االم��ن العام يف‬ ‫مديرية �شرطة معان‪ ،‬عملت على ت�سهيل حركة املرور امام املركبات على‬ ‫الطريق‪ ،‬فيما بد�أت برفع ال�صهريج وال�شاحنة عن الطريق‪.‬‬

‫وفاة وإصابتان إثر تدهور مركبة أردنية‬ ‫يف أثناء عودتها من األراضي املقدسة‬

‫املدينة املنورة‪ -‬برتا‬

‫تعر�ضت مركبة اردنية تقل اداريني تابعة الحدى �شركات نقل‬ ‫احلجاج اىل انقالب على بعد ‪ 70‬كم �شمال املدينة املنورة؛ مما ادى‬ ‫اىل وفاة احد ركابها وا�صابة اثنني من االداريني‪.‬‬

‫إنقاذ ثالثة مواطنني تاهوا غرب‬ ‫حمامات عفرا املعدنية يف الطفيلة‬ ‫الطفيلة‪ -‬برتا‬

‫متكنت ف��رق م�شرتكة للإنقاذ والبحث من مديرية �إ�سناد الدفاع‬ ‫املدين لإقليم اجلنوب ومديرية دفاع مدين الطفيلة �صباح ام�س االثنني‬ ‫من انقاذ ثالثة مواطنني‪ ،‬تاهوا بني �أودية �سحيقة ووعرة غربي الطفيلة‬ ‫وفق تقرير عمليات الدفاع املدين يف الطفيلة‪.-‬‬‫و�ص ّرحت م�صادر �إدارة االعالم والتثقيف الوقائي يف الدفاع املدين �أن‬ ‫عمليات البحث التي ا�ستمرت لأكرث من ‪� 15‬ساعة با�ستخدام و�سائل تقنية‬ ‫وك�شافات �ضوئية منذ ليلة �أم�س الأول‪� ،‬أثمرت عن انقاذ ثالثة �أ�شخا�ص‬ ‫تاهوا بني الأودية ال�سحيقة املوحلة يف منطقة "�شالالت جمهود"‪ ،‬مثلما‬ ‫�أكد م�صدر من فرق الإنقاذ انه مت بذل جهود م�ضنية يف مناطق وعرة‪،‬‬ ‫عرث خاللها على الأ�شخا�ص املفقودين‪ ،‬وقد �أعياهم التعب والإجهاد‪ ،‬ومت‬ ‫ت�أمينهم �إىل منطقة �آمنة وحالتهم ال�صحية متو�سطة‪.‬‬ ‫وك��ان ال�شبان ال�ث�لاث��ة ال��ذي��ن مت إ�ن�ق��اذه��م ق��د خ��رج��وا ��س�يرا على‬ ‫ا ألق� ��دام للتنزه‪ ،‬وق��د ت��اه��وا ع��ن ال�ط��رق وامل �م��رات امل�ع�ت��ادة؛ م��ا جعلهم‬ ‫ي�سريون مل�سافات طويلة تائهني وق��د انقطع ب��ث االت���ص��ال ب�ه��م‪ .‬فيما‬ ‫ثمن ال�شبان عقب �إنقاذهم اجلهود التي بذلها فريق البحث ول��دوره يف‬ ‫حتديد موقعهم والعثور عليهم يف حدود املنطقة ذات الت�ضاري�س الوعرة‬ ‫واملوح�شة ووجود برك املياه العميقة‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعقد اجلمعية الأردنية للعودة والالجئني "عائدون" يف الثالث‬ ‫من ت�شرين الثاين م�ؤمتر العودة الأول‪ ،‬ال��ذي يتناول يف جل�ساته‬ ‫البحث يف مو�ضوعات تتعلق بالالجئني الفل�سطينيني و"الربيع‬ ‫العربي"‪ ،‬وحق العودة ورف�ض الوطن البديل‪ ،‬ووكالة غوث وت�شغيل‬ ‫الالجئني الفل�سطينيني "�أونروا"‪.‬‬ ‫و�ستقام فعاليات امل�ؤمتر يف قاعة �أمانة عمان الكربى‪ ،‬وي�شارك‬ ‫فيها خم�سمائة �شخ�صية جمتمعية‪.‬‬

‫مدير عام الجمارك يتفقد جاهزية‬ ‫جمرك املدورة الستقبال الحجاج‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫من احلملة‬

‫واكد ال�شنيكات ان دور الهيئات الثقافية يتجاوز الدور ال�سيا�سي والثقايف‪،‬‬ ‫و��ص��وال �إىل دور اجتماعي حقيقي يكون نقطة ا�سا�سية يف بناء جمتمعات‬ ‫متعاونة متحدة متكافلة‪.‬‬ ‫وقال املن�سق العام لالن�شطة يف منتدى ابناء البلقاء الثقايف ابراهيم ابو‬ ‫رمان �إنه وحر�صا من اع�ضاء املنتدى على زيادة الدعم مل�ست�شفى احل�سني يف‬ ‫ال�سلط‪ ،‬الذي يعترب اهم م�ست�شفيات املحافظة ويخدم كافة املواطنني‪ ،‬ف�إننا‬

‫�سنعمل على اط�لاق حملة م�ب��ادرات تطوعية داخ��ل امل�ست�شفى ويف خمتلف‬ ‫اجل��وان��ب؛ للعمل على التوا�صل بني امل�ست�شفى واملجتمع املحلي‪ ،‬وت�سليط‬ ‫ال�ضوء على اجلهد الكبري للعاملني فيه‪.‬‬ ‫و�شارك باحلملة االع�ضاء‪ :‬جمدي ال�شنيكات‪ ،‬وح�سام رجب ابو رمان‪،‬‬ ‫وعبدالرزاق ابو رمان‪ ،‬وطارق ال�سعايدة‪ ،‬وزيد العواملة‪ ،‬وم�شرف العالقات‬ ‫العامة بامل�ست�شفى علي العالوين‪.‬‬

‫العقبة تستعيد عافيتها بعد الفيضانات األخرية‬ ‫وآالف املوطنني يؤمونها خالل العيد‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬

‫بعث امللك عبداهلل الثاين برقية تهنئة اىل خادم احلرمني ال�شريفني‬ ‫امللك عبداهلل بن عبدالعزيز �آل �سعود ملك اململكة العربية ال�سعودية‪،‬‬ ‫اعرب فيها عن ا�صدق م�شاعر التهنئة واملباركة بنجاح مو�سم احلج لهذا‬ ‫العام‪ ،‬وعن خال�ص التقدير واالعتزاز بجهوده اخلرية ومتابعته ورعايته‬ ‫امل�ستمرة ل�ضيوف الرحمن م��ن حجاج بيت اهلل احل ��رام‪ ،‬والت�سهيالت‬ ‫واخلدمات العديدة التي قدمتها لهم اململكة العربية ال�سعودية لت�أدية‬ ‫�شعائر فري�ضة احلج بكل �سهولة وي�سر‪ ،‬م�سخرة كل �إمكاناتها لهذه الغاية‬ ‫ال�سامية والنبيلة‪.‬‬ ‫ومتنى جاللته خلادم احلرمني ال�شريفني موفور ال�صحة والعافية‪،‬‬ ‫ولل�شعب ال�سعودي ال�شقيق ما يرنو �إليه من تقدم ورفعة وازدهار يف ظل‬ ‫قيادته احلكيمة‪.‬‬

‫«عائدون» تعقد مؤتمرها األول‬ ‫يف الثالث من الشهر القادم‬

‫البلقاء‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قام منتدى ابناء البلقاء الثقايف وبرعاية مدير �صحة البلقاء الدكتور‬ ‫خالد احل�ي��اري‪ ،‬وبح�ضور مدير م�ست�شفى احل�سني ال�سلط الدكتور وليد‬ ‫ال�سمريات‪ ،‬واملفتي الدكتور ه��اين عابد‪ ،‬ورئي�س املنتدى ا�شرف ال�شنيكات‬ ‫ب�إطالق حملة "ابت�سامة العيد" �صباح يوم عيد اال�ضحى املبارك التي �شملت‬ ‫ت��وزي��ع ال�ه��داي��ا واحل�ل��وي��ات على جميع االط�ف��ال املر�ضى يف خمتلف اق�سام‬ ‫م�ست�شفى احل�سني يف ال�سلط‪ ،‬باال�ضافة �إىل جميع االطفال الزوار واملرافقني‬ ‫بامل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وق��ال مدير �صحة البلقاء الدكتور خالد احل�ي��اري �إن زي��ارة املر�ضى‪،‬‬ ‫وخا�صة االط�ف��ال‪ ،‬ي��وم العيد ت�ساهم يف �سرعة املعاجلة؛ م��ن خ�لال اج��واء‬ ‫الفرحة واالعياد يف نفو�سهم وحت�سن �صحتهم‪ .‬واطلع احلياري على احوال‬ ‫املر�ضى ب�شكل عام‪ ،‬وا�ستمع منهم للحالة املر�ضية لهم وم�شوارهم العالجي‬ ‫داخل امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬بني مدير امل�ست�شفى الدكتور وليد ال�سمريات اجلهد الكبري‬ ‫ال��ذي يبذله العاملون يف خمتلف االق�سام ومن قبل جميع الكوادر الطبية‬ ‫والتمري�ضية واالداري ��ة‪ ،‬واحل��ر���ص على تقدمي اف�ضل اخل��دم��ات ال�صحية‬ ‫للمر�ضى‪ ،‬واال�سهام يف �سرعة عالجهم وخروجهم‪ .‬وقام ال�سمريات باطالع‬ ‫احل�ضور على خمتلف اق�سام امل�ست�شفى‪ ،‬وخا�صة ق�سم الن�سائية والتوليد‬ ‫واخل��داج اجلديد ال��ذي يعترب نقله نوعية يف التطور الطبي‪ ،‬وال��ذي يخدم‬ ‫جميع مناطق حمافظة البلقاء‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال رئي�س املنتدى ا�شرف ال�شنيكات �إن حر�ص ادارة املنتدى‬ ‫على التوا�صل مع خمتلف فئات املجتمع وتعزيز مفهوم التكافل االجتماعي‪،‬‬ ‫وزيادة ومتانة العالقات االجتماعية بني املواطنني هي ما دفعت املنتدى �إىل‬ ‫اطالق هذه احلملة التي �ستكون �سنوية‪ ،‬ويف جميع االعياد الدينية والوطنية‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫ال�سلطة عاجلت �آث��ار الفيا�ضانات الأخ�ي�رة خ�لال ‪72‬‬ ‫�ساعة‪ ،‬م�شريا اىل �أن ال�سلطة �ستقوم بعد عطلة العيد‬ ‫بتو�سيع القنوات املائية‪ ،‬و�إع��ادة طرح عطاء قناة وادي‬ ‫اليتم‪ ،‬و�إن���ش��اء �شبكة ل�ل�إن��ذار املبكر؛ للحد م��ن �آث��ار‬ ‫ال�سيول والفيا�ضانات حال حدوثها‪.‬‬ ‫وبني املحادين خ�صو�صية العقبة كمق�صد �سياحي‬ ‫وا� �س �ت �ث �م��اري �أم�ل��اه م��وق�ع�ه��ا اجل �غ��رايف وال���س�ي��اح��ي؛‬ ‫م��ا جعلها متنف�سا �سياحيا وترفيهيا ملختلف �أب�ن��اء‬ ‫امل �ح��اف �ظ��ات‪ ،‬وه ��ذا ا��س�ت��دع��ى وج ��ود خ�ط��ط تنفيذية‬ ‫و�ضعتها ال�سلطة‪ ،‬لإدام��ة اخلدمات للمواطنني وزوار‬ ‫املدينة على م��دار ال�ساعة لتوفري مناخ �سياحي و�آمن‬ ‫مكنت املواطنني من ق�ضاء عطلة مريحة طيلة �أي��ام‬ ‫العيد‪.‬‬ ‫من جانب �آخر‪� ،‬أثنى التاجر م�ؤيد الربديني على‬

‫احلركة التجارية التي �شهدتها املدينة طيلة �أيام العيد‪،‬‬ ‫وا�صفا �إياها باجليدة مقارنة بالعيد املا�ضي‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل �أن املدينة بدت ت�ستعيد عافيتها بعد الفيا�ضانات‬ ‫الأخرية‪.‬‬ ‫بينما يرى ال�سائح عمر �سلهب �أن زيادة عدد الغرف‬ ‫الفندقية يف العقبة ووج��ود برنامج ترفيهي متكامل‬ ‫وتطوير البنية التحتية يف املدينة‪ ،‬وبالذات ا�ستحداث‬ ‫مواقف جديدة لل�سيارات �سي�سهم يف خلق بيئة تناف�سية‬ ‫مع املدن ال�سياحية املجاورة‪ ،‬وبالذات �شرم ال�شيخ‪.‬‬ ‫وي�شيد املواطن ح�سني عبيدات القادم من اربد هو‬ ‫عائلته ب�أجواء العيد يف العقبة‪ ،‬والربامج الرتفيهية‬ ‫اخلا�صة بالأطفال‪ ،‬م�شريا اىل �أن �ضغوط العمل و�أعباء‬ ‫املعي�شة حدت به اىل زيارة العقبة يف العيد؛ بهدف �إعادة‬ ‫الن�شاط بعد عطلة العيد‪.‬‬

‫وقال �أ�صحاب ومديرو فنادق �إن العقبة ا�صبحت‬ ‫ج��اذب��ة لل�سياح وال� ��زوار؛ ب�سبب ع��دة ع��وام��ل‪ ،‬أ�ب��رزه��ا‬ ‫انها ت�شكل مزيجا م��ن املتعة ال�سياحية والرتفيهية‬ ‫والتاريخية والثقافية‪� ،‬إ�ضافة اىل امليزات اال�ستثمارية‬ ‫وال�سياحية يف الفنادق‪ ،‬م�شريين �إىل ان هناك اهتماما‬ ‫ك �ب�يرا م��ن ال �� �ش��رك��ات ال���س�ي��اح�ي��ة ال�ع��امل�ي��ة والأ�� �س ��واق‬ ‫ال�سياحية يف العقبة‪ ،‬ملا تتمتع به اململكة عامة‪ ،‬والعقبة‬ ‫خا�صة من حالة مثالية من الأمن والأمان وال�سالمة‬ ‫التي هي الأولوية الأوىل يف برنامج ال�سائح العاملي‪.‬‬ ‫اجلدير ذكره �أن مدينة العقبة هي املنفذ الوحيد‬ ‫على البحر ا ألح �م��ر‪ ،‬وي� ؤ�م�ه��ا على م��دار ال �ع��ام �آالف‬ ‫ال�سياح م��ن داخ��ل اململكة وخ��ارج�ه��ا؛ بحثا ع��ن املتعة‬ ‫واال��س�ت�ج�م��ام‪ ،‬مل��ا تتمع ب��ه م��ا أ�ج� ��واء خ�لاب��ة‪ ،‬وطق�س‬ ‫معتدل يف ف�صل ال�شتاء‪.‬‬

‫تفقد مدير ع��ام اجل�م��ارك الأردن �ي��ة غالب ال�صرايرة ام�س االثنني‬ ‫يرافقه عدد من الإعالميني بجولة تفقدية ملركز جمرك املدورة؛ لالطالع‬ ‫على م��دى اجلاهزية واال�ستعدادات والتدابري الالزمة التي مت اتخاذها‬ ‫لت�سهيل حركة مرور امل�سافرين خالل فرتة مو�سم احلج وعيد اال�ضحى‪.‬‬ ‫وق��ال ال�صرايرة لوكالة االن�ب��اء االردن �ي��ة (ب�ت�را) �إن ال��دائ��رة قامت‬ ‫بتعزيز املراكز اجلمركية بكوادر ب�شرية م�ؤهلة قادرة على اجناز االعمال‬ ‫ب�سهولة وي�سر؛ لينعك�س �إيجاباً على احلجاج امل�سافرين واملغرتبني‪ ،‬مبينا‬ ‫انه مت تعزيز مركز املدورة بـ‪ 9‬موظفني لي�صبح كادر املركز ‪ 89‬موظفا‪.‬‬ ‫و�أوع��ز خالل الزيارة باتخاذ كافة الإج��راءات التي من �ش�أنها ت�سهيل‬ ‫وت�سريع حركة احلجاج امل�سافرين والب�ضائع خالل فرتة احلج‪ ،‬حيث قامت‬ ‫اجلمارك الأردنية بتعزيز املراكز اجلمركية بالكوادر الب�شرية امل�ؤهلة وزيادة‬ ‫�أعداد املوظفني وزيادة �ساعات العمل وعدد امل�سارب؛ ليت�سنى جلميع زوار‬ ‫اململكة واملغرتبني ق�ضاء فرتة العيد يف بلدهم الأردن وبني �أهلهم وذويهم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�صرايرة �أن اجلمارك الأردنية وبالتن�سيق مع كافة االجهزة‬ ‫العاملة على احلدود تقوم يف تذليل كافة ال�صعوبات واملعوقات التي تواجه‬ ‫امل�سافرين احلجاج واملغرتبني يف �أثناء مو�سم احلج وعيد الأ�ضحى املبارك‪،‬‬ ‫وي�أتي هذا �ضمن خطتها اال�سرتاتيجية التي تنتهجها بالعمل على تطوير‬ ‫العمل اجل�م��رك��ي‪ ،‬وف��ق �أح ��دث املقايي�س العاملية مل��ا فيه م�صلحة العمل‬ ‫وامل�صلحة العامة‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى ك ��ادر امل��رك��ز � �ض��رورة ان �ه��اء جميع امل�ع��ام�لات وال�ب�ي��ان��ات‬ ‫اجلمركية‪ ،‬وعدم ت�أخري اي معاملة وا�ستمرار العمل حتى انتهاء التخلي�ص‬ ‫على �آخر معاملة‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪ ،‬ق��ال م��دي��ر ح��دود امل ��دورة العقيد حممد القطاونة �إن عدد‬ ‫احلجاج العابرين بلغ نحو ‪� 40‬ألف حاج من خمتلف اجلن�سيات‪ ،‬من �ضمنهم‬ ‫‪� 10‬آالف حاج اردين‪ ،‬مبينا ان هناك تراجعا يف اع��داد احلجاج مقارنة مع‬ ‫اعداد العام املا�ضي التي و�صلت اىل نحو ‪� 50‬ألف حاج‪ ،‬وان ا�سباب الرتاجع‬ ‫تتلخ�ص يف االح��داث التي ت�شهدها �سوريا‪ ،‬وعدم و�صول اي حاج من دول‬ ‫تركيا وتون�س وداغ�ستان‪.‬‬ ‫وا� �ش��اد احل �ج��اج ال��ذي��ن التقتهم (ب�ت�را) ب ��دور اجل �م��ارك يف ت�سهيل‬ ‫وتب�سيط االجراءات اجلمركية والتفتي�شية‪ ،‬وتعاون املوظفني يف املركز‪.‬‬


‫�صورة رمزية للروبية الهندية يف مومباي‪ .‬وك�شف النقاب‬ ‫عن خطط خلف�ض العجز املايل يف الهند �إىل ثالثة يف املئة من‬ ‫الناجت املحلي الإجمايل بحلول عام ‪ ،2017‬ويعد االقت�صاد الهندي‬ ‫ثالث �أكرب اقت�صاد يف �آ�سيا لكنه يعاين من تعرث يف النمو‪.‬‬

‫الأحد (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫الحكومة اليابانية تحذر من شلل الدولة إذا لم يجز الربملان إصدار سندات‬ ‫طوكيو‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫السابق‬

‫‪35.43‬‬ ‫‪31.00‬‬ ‫‪26.57‬‬ ‫‪20.65‬‬

‫ع��ي��ار ‪24‬‬ ‫ع��ي��ار ‪21‬‬

‫‪35.93‬‬ ‫‪31.76‬‬ ‫‪90.26‬‬ ‫‪20.93‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬

‫‪ 109.99‬دوالر‬

‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪ 31.890‬دوالر لألونصة‬

‫ال�����ذه�����ب‪ 1712.000 :‬دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.704 :‬‬

‫الين‪0.0088 :‬‬

‫اليورو‪0.911 :‬‬

‫االسترليني‪1.134 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.1892 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.504 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫اقت�صاد يف ال�ع��امل ق��د جت��د نف�سها اع�ت�ب��ارا م��ن الأول من‬ ‫كانون االول يف حالة تعرث مايل‪ ،‬على الرغم من �أن غالبية‬ ‫املحللني ي�ستبعدون هذا ال�سيناريو‪.‬‬ ‫وي�ق��ول ديفيد ري��ا اخلبري يف معهد البحوث «كابيتال‬ ‫ايكونوميك�س»‪�« :‬إن توقف اخلدمات احلكومية ممكن على‬ ‫الورق‪ ،‬ولكن هذا لن يح�صل �أبدا»‪.‬‬ ‫وي �� �ض �ي��ف �أن ك�ل�ا احل ��زب�ي�ن ال��رئ �ي �� �س �ي�ين يف ال �ب�ل�اد‬ ‫�سيخ�سران الكثري‪� ،‬إذا ما �أدى خالفهما ال�سيا�سي هذا �إىل‬ ‫حالة من الفو�ضى يف البالد‪ ،‬م�ؤكدا يف الوقت نف�سه �أنه «من‬ ‫غري املرجح �أن ال يتم التو�صل �إىل اتفاق قبل نهاية ت�شرين‬ ‫الثاين»‪.‬‬ ‫ويتمحور اخلالف بني احلزبني حول موعد االنتخابات‬ ‫الت�شريعية املبكرة التي وعد رئي�س ال��وزراء حزب املعار�ضة‬ ‫الرئي�سي ب��ال��دع��وة اليها‪ ،‬مقابل ت�صويت الأخ�ي�ر ل�صالح‬ ‫قانون يزيد ال�ضريبة على اال�ستهالك‪ ،‬وهو ما ح�صل يف �آب‪.‬‬

‫ويومها وع��د رئي�س ال ��وزراء بحل جمل�س ال�ن��واب «يف‬ ‫امل�ستقبل القريب»‪ ،‬وهي عبارة غام�ضة �أدت �إىل حالة التعرث‬ ‫الراهنة‪.‬‬ ‫وامل��وع��د الأق���ص��ى لإج ��راء االن�ت�خ��اب��ات الت�شريعية هو‬ ‫�صيف ‪ ،2013‬ولكن اليمني يطالب ب�إجرائها يف �أ�سرع وقت‬ ‫مم�ك��ن؛ م��ن اج��ل ان ي�ستغل نقمة ال �� �ش��ارع ال �ي��اب��اين على‬ ‫احل�ك��وم��ة املتهمة ب�سوء �إدارة ت��داع�ي��ات ح��ادث فوكو�شيما‬ ‫النووي‪ ،‬وبالرتاخي الدبلوما�سي �أمام ال�صني‪ ،‬وبالعجز عن‬ ‫�أخذ قرارات اقت�صادية واجتماعية الزمة‪.‬‬ ‫ويف الواقع يخ�شى �أن ال يكون هذا امل�أزق الربملاين �سوى‬ ‫حلقة �إ�ضافية من م�سل�سل طويل‪� ،‬سببه الأ�سا�سي العراقيل‬ ‫البنيوية يف احلياة ال�سيا�سية يف بلد يرزح حتت �أكرب ن�سبة‬ ‫دين عام مقارنة بباقي الدول املتقدمة‪.‬‬ ‫ويف ‪ 2012‬بلغ حجم ال��دي��ن ال�ع��ام ال�ي��اب��اين م��ا ن�سبته‬ ‫‪ %236‬م��ن اج�م��ايل ال�ن��اجت املحلي (ال�ب��ال��غ نحو �أل��ف مليار‬

‫«الضريبة» تدعو املكلفني لالستفادة من قرار‬ ‫اإلعفاء من الغرامات والفوائد‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫طلبت دائرة �ضريبة الدخل واملبيعات من املكلفني الراغبني‬ ‫باال�ستفادة من قرار جمل�س الوزراء رقم ‪ 516‬اخلا�ص بالإعفاء من‬ ‫الغرامات والفوائد من الذين تنطبق عليهم �أ�س�س القرار مراجعة‬ ‫املديرية �أو املركز املخت�ص لتعبئة النموذج اخلا�ص بطلب اال�ستفادة‬ ‫من هذا الإعفاء وتقدميه لي�صار �إىل تطبيق قرار االعفاء عليهم‬ ‫بن�سبة ‪ 40‬باملئة‪.‬‬ ‫وق��ال مدير االت�صال واالع�لام ال�ضريبي يف ال��دائ��رة مو�سى‬ ‫الطراونة �إن جمل�س ال��وزراء ت�ضمن املوافقة على �إعفاء مكلفي‬ ‫دائ��رة �ضريبة الدخل واملبيعات من الغرامات والفوائد امل�ستحقة‬ ‫عليهم عن الفرتات ال�ضريبية التي تخ�ص ال�سنة ‪ 2009‬وما قبلها‬ ‫بالن�سبة ملكلفي �ضريبة الدخل و�ضريبة املبيعات مبا فيها الفرتة‬ ‫ال�ضريبية ‪ 12‬لعام ‪ 2009‬والتي ت�شمل �شهري كانون الأول ‪2009‬‬ ‫وكانون الثاين ‪ 2010‬بالن�سبة ل�ضريبة املبيعات‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت م�صادر الدائرة �أن ن�سبة الإعفاء �أ�صبحت ‪ 40‬يف املئة‬ ‫يف الفرتة من ‪ 21‬ت�شرين الأول احل��ايل وحتى ‪ 20‬ت�شرين الثاين‬ ‫املقبل وبن�سبة ‪ 20‬يف املئة حتى نهاية العام‪.‬‬ ‫و�أتاح قرار جمل�س الوزراء للمكلفني الراغبني باال�ستفادة من‬ ‫القرار بتق�سيط املبالغ املرتتبة عليهم ملدة‪� 12‬شهرا �شريطة دفع ‪25‬‬ ‫يف املئة من الأر�صدة ال�ضريبية الواجبة الدفع عند تقدمي الطلب‬ ‫وتقدمي كفالة عدلية بقيمة الأق�ساط املرتتبة على املكلف‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت ال�ضريبة �إىل �أن التخلف عند ت�سديد الأق�ساط �أو‬ ‫�أي جزء منها �سيلغي عملية التق�سيط ويتم احت�ساب الإعفاء على‬ ‫املبالغ التي مت دفعها فقط‪.‬‬

‫�ضريبة الدخل‬

‫فرنسوا هوالند يستقبل قادة كربيات‬ ‫املنظمات االقتصادية الدولية‬ ‫ا�ستقبل الرئي�س الفرن�سي فرن�سوا ه��والن��د ام�س يف‬ ‫باري�س قادة اكرب املنظمات االقت�صادية الدولية من �صندوق‬ ‫النقد ال��دويل اىل البنك ال��دويل‪ ،‬لبحث و�سائل مكافحة‬ ‫االزمة والنهو�ض بالتناف�سية يف فرن�سا‪.‬‬ ‫ويح�ضر اللقاء انخيل غوريا (منظمة التعاون والتنمية‬ ‫االقت�صادية) وجيم يونغ كيم (البنك ال��دويل) وكري�ستني‬ ‫الغارد املديرة العامة ل�صندوق النقد الدويل وبا�سكال المي‬ ‫املدير العام ملنظمة التجارة العاملية وغي رايدر املدير العام‬ ‫ملنظمة العمل الدولية‪.‬‬ ‫ويفرت�ض ان يلي االجتماع الذي يبد أ� قبل الظهر غداء‬ ‫عمل ثم م�ؤمتر �صحايف يف ال�ساعة ‪ 12,30( 13,30‬تغ)‪ ،‬وذلك‬ ‫الول مرة يف فرن�سا يف حني ا�صبح هذا النوع من االجتماعات‬ ‫عاديا يف املانيا حيث �ستنظم امل�ست�شارة انغيال مريكل لقاء‬ ‫م�شابها اليوم يف برلني‪.‬‬

‫دينار‬

‫الحالي‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫ح��ذر رئ�ي����س ال� ��وزراء ال�ي��اب��اين يو�شيهيكو ن ��ودا �أم����س‬ ‫من �شلل تام قد ي�صيب الدولة برمتها اذا مل يقر الربملان‬ ‫ب�سرعة قانونا يجيز للحكومة ا�صدار �سندات خزينة‪ ،‬وهو‬ ‫ما ترف�ض احزاب املعار�ضة الت�صويت عليه اذا مل تتم الدعوة‬ ‫�إىل انتخابات مبكرة‪.‬‬ ‫وقال نودا يف جمل�س النواب �إنه «اذا ا�ستمر الو�ضع‪ ،‬ف�إن‬ ‫االجهزة االداري��ة �ستتوقف عن العمل؛ ما �سينعك�س ب�شكل‬ ‫كبري على احلياة اليومية للنا�س‪ ،‬و�سيعيق تاليا االنتعا�ش‬ ‫االقت�صادي»‪.‬‬ ‫وع�ل��ى غ ��رار م��ا ح�صل يف ال��والي��ات امل�ت�ح��دة يف �صيف‬ ‫‪ ،2011‬ف�إن اليابان باتت على �شفري الوقوع يف فخ التخلف عن‬ ‫ال�سداد؛ ب�سبب خالف بني احلكومة واملعار�ضة‪ .‬واخلالف يف‬ ‫طوكيو يدور على قانون حم�ض فني‪.‬‬ ‫ويف العادة‪ ،‬ف�إن اقرار هذا القانون الذي يجيز للحكومة‬ ‫ا�صدار �سندات خزينة يعترب جمرد اجراء �شكلي‪ ،‬ولكن هذه‬ ‫امل��رة وخالفا للعادة ف��إن جمل�س ال�شيوخ يعرقل اق��رار هذا‬ ‫القانون الذي ي�سمح حلكومة ي�سار الو�سط ب�إ�صدار �سندات‬ ‫ت�ؤمن لها التمويل الالزم‪ ،‬لإبقاء عجلة االدارات العامة يف‬ ‫حالة دوران‪.‬‬ ‫ويف الواقع‪ ،‬ف�إن قوة املعار�ضة اليمينية الرئي�سة (احلزب‬ ‫الليربايل الدميوقراطي) ق��ررت هذا العام عدم الت�صويت‬ ‫على هذا القانون‪ ،‬ما دام �أن رئي�س ال��وزراء مل يحل جمل�س‬ ‫النواب للدعوة اىل انتخابات ت�شريعية مبكرة‪.‬‬ ‫وي�ن�ب�غ��ي �أن تغطي ��س�ن��دات اخل��زي�ن��ة اجل��دي��دة امل�ق��رر‬ ‫�إ�صدارها نحو ‪ 40‬يف املئة من ميزانية ال�سنة املالية اجلارية‬ ‫(ن�ي���س��ان ‪� 2012‬إىل �آذار ‪ ،)2013‬ونتيجة ع��رق�ل��ة العملية‬ ‫ا�ضطرت الدولة اىل �إرجاء ق�سم من النفقات احلكومية‪ ،‬وال‬ ‫�سيما النفقات املخ�ص�صة للجمعيات املحلية‪.‬‬ ‫وقال نودا خماطبا النواب لدى افتتاح دورة ا�ستثنائية‬ ‫للربملان ت�ستمر �شهرا‪« :‬هل �سنعود �إىل �شجاراتنا ال�سيا�سية‬ ‫ال�سخيفة‪ ،‬ام �سرنكز على م�ضمون املناق�شات؟ االختبار‬ ‫الأخ �ي��ر ي�ك�م��ن يف إ�ق � ��رار ال �ق��ان��ون اخل��ا���ص ح ��ول ا� �ص��دار‬ ‫ال�سندات»‪.‬‬ ‫ودع��ا �إىل «مناق�شات �صريحة بني الغالبية واملعار�ضة‪،‬‬ ‫وال �ت��وق��ف ع��ن ا��س�ت�خ��دام ق��ان��ون ا� �ص��دار ال���س�ن��دات ك��ورق��ة‬ ‫�سيا�سية»‪.‬‬ ‫ويتمتع ح��زب رئ�ي����س ال� ��وزراء احل ��زب ال��دمي��وق��راط��ي‬ ‫الياباين (ي�سار و�سط) بالأكرثية يف جمل�س النواب‪ ،‬ولكنه‬ ‫يف جمل�س ال�شيوخ اقلية‪ .‬ولإقرار هذا القانون ال بد للربملان‬ ‫مبجل�سيه‪ -‬من �أن يوافق عليه‪.‬‬‫ويف حال مل يقر هذا القانون‪ ،‬ف�إن حكومة ثالث �أقوى‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫الذهب محليًا‬

‫و��س�ي��وج��ه ه��والن��د «ر� �س��ال��ة م��زدوج��ة» ح��ول «� �ض��رورة‬ ‫حت�سني تن�سيق االقت�صادات على ال�صعيد العاملي‪ ،‬وبالتايل‬ ‫اي���ض��ا ب�ين خم�ت�ل��ف امل�ن�ظ�م��ات ب �ه��دف ال�ت��و��ص��ل اىل عوملة‬ ‫من�ضبطة يف خدمة النمو والتوظيف»‪.‬‬ ‫و�ستكون ارادة احلكومة الفرن�سية النهو�ض بتناف�سية‬ ‫االقت�صاد الفرن�سي الذي انخف�ضت ح�صته يف ال�سوق العاملية‬ ‫منذ ‪ 1990‬من ‪ 6,2‬يف املئة اىل ‪ 36‬يف املئة‪ ،‬يف �صلب املحادثات‪.‬‬ ‫وي �ف�ت�ر���ض ان ت �ع��ر���ض م�ن�ظ�م��ة ال �ت �ع��اون وال�ت�ن�م�ي��ة‬ ‫االقت�صادية يف مكلع ت�شرين الثاين تقريرا حول تناف�سية‬ ‫ال�شركات الفرن�سية يف حني �سريفع مدير �شركة اي‪.‬اي��ه‪.‬‬ ‫دي‪.‬ا�س ال�سابق لوي�س غالوا يف اخلام�س من ت�شرين الثاين‬ ‫اي�ضا تقريرا طلبته منه احلكومة‪.‬‬ ‫م��ن جانبهم �سيعر�ض كبار �أرب��اب العمل الفرن�سيني‬ ‫على الرئي�س االثنني وثيقتهم اخلا�صة حول التناف�سية «من‬ ‫اجل النهو�ض بالنمو والتوظيف» التي ن�شرت اقرتاحاتها‬ ‫�صحيفة جورنال دو دميان�ش نهاية اال�سبوع‪.‬‬

‫واع�ت�برت جمعية ال�شركات اخلا�صة الفرن�سية التي‬ ‫ت�ضم تقريبا كل ال�شركات املكونة مل�ؤ�شر «ك��اك‪ »40‬املرجعي‬ ‫للبور�صة‪ ،‬ان على «ال��دول��ة ان حتقق اقت�صاد �ستني مليار‬ ‫ي��ورو خ�لال ال�سنوت اخلم�س املقبلة» اي م��ا ي�ع��ادل ثالث‬ ‫نقاط من اجمايل الناجت الداخلي‪.‬‬ ‫وت �ط��ال��ب ال �� �ش��رك��ات اخل��ا� �ص��ة ب�خ�ف����ض امل �� �س��اه �م��ات‬ ‫االجتماعية بثالثني مليار يورو على مدى �سنتني ومتويل‬ ‫ن�صفها م��ن زي��ادة �ضريبة القيمة امل�ضافة اىل ‪ 21‬يف املئة‬ ‫(مقابل ‪ %19,6‬حاليا) والن�صف الآخر من خف�ض النفقات‬ ‫العامة‪ ،‬وتطالب اي�ضا بخف�ض ال�ضرائب على ال�شركات �إىل‬ ‫«م�ستوى جرياننا الأوروبيني»‪.‬‬ ‫ووعد فرن�سوا هوالند اخلمي�س ب�أن «معاهدة» تناف�سية‬ ‫االقت�صاد الفرن�سي لن تكون «�صدمة»‪ ،‬كما يريدها �أرباب‬ ‫العمل‪ ،‬و�أو� �ض��ح وزي��ر االقت�صاد ب�ي��ار مو�سكوفيت�شي �أنها‬ ‫�ستكون «�شاملة»‪ ،‬ومتتد على «جم�م��ل» ال�سنوات اخلم�س‬ ‫التي �ست�ستغرقها والية الرئي�س‪.‬‬

‫يورو)‪ ،‬بح�سب التقرير االخري ل�صندوق النقد الدويل حول‬ ‫ال��دي��ون العامة يف ال�ع��امل‪ ،‬وه��ي ن�سبة اك�بر بكثري منها يف‬ ‫الدول املتقدمة‪ ،‬وحتى يف الدول االوروبية الغارقة يف ازمات‬ ‫مالية م�ستفحلة مثل اليونان (‪ )%170‬وايطاليا (‪)%126‬‬ ‫و�إ�سبانيا (‪.)%90‬‬ ‫ول�ك��ن أ�ك�ث�ر م��ن ‪ 90‬يف امل�ئ��ة م��ن ال��دي��ن ال�ع��ام الياباين‬ ‫ه��و دي��ن داخ �ل��ي؛ م��ا ي�ضع امل��ال�ي��ة ال�ع��ام��ة للبالد يف من�أى‬ ‫ع��ن ام��زج��ة امل�ستثمرين ال��دول�ي�ين‪ .‬كما ان ال�ب�لاد متتلك‬ ‫احتياطيا �ضخما من العمالت ال�صعبة‪ ،‬ا�ضافة اىل امتالكها‬ ‫عملة قوية‪.‬‬ ‫ولكن هذه الفجوة ال تنفك تتزايد‪ ،‬ال �سيما يف ظل ن�سبة‬ ‫عجز ع��ام ق��دره��ا �صندوق النقد ال��دويل ب�ـ ‪ 10‬يف املئة هذا‬ ‫العام‪ ،‬وخ�شية اخلرباء من ان ي�صبح هذا العجز عبئا ثقيال‬ ‫على االجيال املقبلة يف بلد ن�سبة الوالدات فيه متدنية جدا‪،‬‬ ‫وال ينفك يزداد �شيخوخة‪.‬‬

‫‪0.191‬‬

‫جنيه مصري‪0.115 :‬‬

‫دوام البنوك‬ ‫الساعة الثامنة‬ ‫صباحا كاملعتاد‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق � � ��ال ال � �ب � �ن� ��ك امل � ��رك � ��زي‬ ‫الأردين ان دوام البنك املركزي‬ ‫ذات� � ��ه وال� �ب� �ن ��وك ال �ع��ام �ل��ة يف‬ ‫اململكة �ستبقى كاملعتاد‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف يف ب�ي��ان �صحفي‬ ‫�أم ����س ن دوام ال�ب�ن��ك امل��رك��زي‬ ‫والبنوك املرخ�صة �سوف يبقى‬ ‫كاملعتاد بحيث يبد أ� دوام البنك‬ ‫امل� ��رك� ��زي وال� �ب� �ن ��وك ال �� �س��اع��ة‬ ‫الثامنة �صباحا وتبد�أ البنوك‬ ‫املرخ�صة با�ستقبال اجلمهور‬ ‫ال�ساعة الثامنة والن�صف‪.‬‬

‫أوروبا تضع ‪ 3‬رؤى إلنقاذ «وحدة اليورو»‬ ‫من االنهيار‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ي�ع�ك��ف م �� �س ��ؤول��و االحت � ��اد الأوروب � � ��ي يف‬ ‫ب��روك���س��ل م�ن��ذ ح��زي��ران امل��ا� �ض��ي ع�ل��ى بحث‬ ‫�أف���ض��ل ال�سبل لتحقيق "وحدة اقت�صادية‬ ‫ون �ق��دي��ة حقيقية" يف �إق� � ��رار ��ض�م�ن��ي ب� ��أن‬ ‫العملة املوحدة التي متخ�ضت عنها معاهدة‬ ‫ما�سرتيخت لعام ‪ 1992‬معيبة وغري مكتملة‪.‬‬ ‫وي�شري ال�سعي وراء "وحدة حقيقية" �إىل‬ ‫�أن ق��ادة �أوروب��ا ب��د�أوا يتحولون من الرتكيز‬ ‫ع�ل��ى �إدارة الأزم � ��ة احل��ال �ي��ة الن �ق��اذ ال �ي��ورو‬ ‫�إىل و�ضع عملية طويلة الأم��د جلعل هيكل‬ ‫منطقة العملة �أكرث قوة ومقاومة للأزمات‪.‬‬ ‫والهدف هو دعم هياكل احلوكمة القائمة‬ ‫بقواعد �أكرث �إلزاماً لالن�ضباط املايل ورقابة‬ ‫م�صرفية موحدة وتن�سيق �أك�ثر كفاءة فيما‬ ‫يتعلق بال�سيا�سة االقت�صادية ورق��اب��ة �أك�ثر‬ ‫دميقراطية على عملية �صياغة ال�سيا�سات‬ ‫مبنطقة اليورو‪.‬‬ ‫و�ستكون امل�ع��رك��ة ب���ش��أن طبيعة ال��وح��دة‬ ‫املعدلة املقرتحة طويلة وتدريجية‪.‬‬ ‫ويف الأ�سبوع املا�ضي ق��ال رئي�س املجل�س‬ ‫الأوروب� ��ي ه��رم��ان ف��ان روم �ب��وي ال��ذي يقود‬ ‫عملية الإ��ص�لاح‪" :‬ال نفكر يف تغيري جذري‬ ‫مبنطقة اليورو �أو حتويلها ب�شكل مفاجئ �إىل‬ ‫كيان خمتلف متاماً"‪.‬‬ ‫وه �ن��اك ث�ل�اث ر�ؤى ع�ل��ى الأق� ��ل ت�ت�ن��ازع‬ ‫م�ستقبل منطقة ال �ي��ورو‪ .‬وال�سيناريوهات‬ ‫املطروحة هي �إما عدم تقا�سم �أي �أعباء على‬ ‫االطالق �أو تقا�سم �أعباء الديون وااللتزامات‬ ‫القدمية �أو تقا�سم �أع�ب��اء ال��دي��ون اجلديدة‬ ‫دون القدمية و�إن ك��ان م��ن امل��رج��ح �أن تكون‬ ‫ال�ن�ت�ي�ج��ة ‪-‬ع �ل��ى غ� ��رار م��ا ي �ح��دث دائ �م��ا يف‬ ‫االحتاد الأوروبي‪ -‬مزيجا م�شو�شا من جميع‬ ‫اخليارات‪.‬‬ ‫ف��ال �� �س �ي �ن��اري��و الأول‪ ،‬ت��ري��د امل���س�ت���ش��ارة‬ ‫الأمل��ان �ي��ة �أجن �ي�ل�ا م�ي�رك��ل ��ص��اح�ب��ة ال�ن�ف��وذ‬ ‫الأك �ب�ر ب�ين ال �ق��ادة الأوروب� �ي�ي�ن م��زي��دا من‬ ‫ال��رق��اب��ة امل��رك��زي��ة ع�ل��ى امل�ي��زان�ي��ات الوطنية‬ ‫واال�صالحات االقت�صادية مع ان�شاء "�صندوق‬ ‫ت�ضامن" � �ص �غ�ير ج��دي��د خ��ا���ص مبنطقة‬ ‫ال�ي��ورو لإث��اب��ة ال��دول امللتزمة وتخفيف �أثر‬ ‫التغيريات املوجعة‪.‬‬ ‫وت �ع��ار���ض م�يرك��ل ب ��إ� �ص��رار امل���ش��ارك��ة يف‬ ‫حتمل �أعباء ديون والتزامات حكومات منطقة‬ ‫ال�ي��ورو �أو بنوكها ��س��واء م��ن خ�لال �صندوق‬ ‫ل���س��داد ال��دي��ون �أو ا� �ص��دار ��س�ن��دات م�شرتكة‬ ‫ملنطقة ال�ي��ورو �أو وديعة م�صرفية م�شرتكة‬

‫ك�ضمان �أو �إج��راء �إع��ادة ر�سملة مبا�شرة ب�أثر‬ ‫رج�ع��ي للبنوك ال�ت��ي ح�صلت على م�ساعدة‬ ‫�صندوق انقاذ منطقة اليورو‪.‬‬ ‫�أما ال�سيناريو الثاين‪ ،‬فقد اقرتح جمل�س‬ ‫امل�ست�شارين االق�ت���ص��ادي�ين حل�ك��وم��ة برلني‬ ‫�إن�شاء �صندوق م�ؤقت ل�سداد الديون ي�صدر‬ ‫��س�ن��دات م���ش�ترك��ة ملنطقة ال �ي��ورو م��ن أ�ج��ل‬ ‫م���س��اع��دة ال ��دول يف � �س��داد دي��ون�ه��ا املرتفعة‪،‬‬ ‫مبا يتجاوز احلد الأق�صى التفاقية االحتاد‬ ‫الأوروبي البالغ ‪ 60‬باملئة‪.‬‬ ‫ومي�ك��ن �أن نطلق ع�ل��ى ذل��ك ال�سيناريو‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة يف أ�ع� �ب ��اء ال ��دي ��ون واالل� �ت ��زام ��ات‬ ‫القدمية‪.‬‬ ‫ومن �ش�أن ذلك �أن ي�ساعد ال��دول املثقلة‬ ‫ب��ال��دي��ون م�ث��ل ال�ي��ون��ان و�إي�ط��ال�ي��ا واي��رل�ن��دا‬ ‫ورمب ��ا أ�ي���ض�اً فرن�سا و�أمل��ان �ي��ا‪ -‬على ال�ع��ودة‬‫مل�ستويات دي��ون ميكن حتملها خ�لال ‪� 15‬إىل‬ ‫‪ 20‬ع��ام��ا بينما تظل ك��ل دول��ة م�س�ؤولة عن‬ ‫ديونها اجلديدة‪.‬‬ ‫وتبنى الرئي�س الفرن�سي فران�سوا �أولوند‬ ‫هذه ال�صورة ل�سندات منطقة اليورو والتي‬ ‫يرى بع�ض اخل�براء �أنها تتفق مع القرارات‬ ‫االخرية للمحكمة الد�ستورية الأملانية‪ ،‬لأنها‬ ‫ال ت�ؤدي لتحويل الأعباء ب�صفة دائمة‪.‬‬ ‫�أما ال�سيناريو الثالث فهو النهج البديل‬ ‫الذي يف�ضله كثري من االقت�صاديني وال�سا�سة‬ ‫�أ�صحاب التوجه االحت��ادي هو الرتكيز على‬ ‫جت�م�ي��ع ال �ق��رو���ض اجل��دي��دة ب ��إن �� �ش��اء وك��ال��ة‬ ‫ج��دي��دة م���ش�ترك��ة ل��دي��ون م�ن�ط�ق��ة ال �ي��ورو‬ ‫ت�صدر ال�سندات نيابة ع��ن ال��دول الأع�ضاء‬ ‫بحد �أق�صى معني لكل دولة‪.‬‬ ‫و�سيتم إ�م��ا منع احل�ك��وم��ات م��ن �إ��ص��دار‬ ‫�سندات مبا يتجاوز ه��ذا ال�سقف �أو �أن تفعل‬ ‫ذلك ب�ضمان وطني‪.‬‬ ‫وه ��ذا اخل �ي��ار امل�ت�م�ث��ل يف ت�ق��ا��س��م �أع �ب��اء‬ ‫ال ��دي ��ون اجل ��دي ��دة دون ال �ق��دمي��ة تف�ضله‬ ‫املفو�ضية الأوروبية لكن املحكمة الد�ستورية‬ ‫الأملانية ا�ستبعدته �صراحة‪ ،‬ولذلك �سيتطلب‬ ‫من برلني �أن تعدل قانونها الأ�سا�سي‪.‬‬ ‫و� �س �ي ��ؤدي ذل��ك �أي���ض�اً ل�سباق دائ ��م غري‬ ‫م �ت �ك��اف��ئ ت �ك��ون ب �ع ����ض ال� � ��دول ف �ي��ه مثقلة‬ ‫بالأعباء الناجمة عن دي��ون قدمية �سيادية‬ ‫وم�صرفية‪.‬‬ ‫ومن املنتظر �أن يتكلف تنظيف ميزانيات‬ ‫البنوك اال�سبانية املت�ضررة من انفجار فقاعة‬ ‫ع �ق��اري��ة ن�ح��و ‪ 4‬يف امل �ئ��ة م��ن ال �ن��اجت املحلي‬ ‫الإج�م��ايل وه��ي ا�ضافة لي�ست كبرية للدين‬ ‫الوطني �إال لو تفاقمت التزامات ا�سبانيا‪.‬‬


‫م�����������ال و�أع���������م���������ال‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫خرباء يحذرون من أن القطاع املالي‬ ‫قد يوقف النمو إن تجاوز حده‬

‫‪5‬‬

‫قربص على وشك االتفاق مع ترويكا‬ ‫الجهات الدائنة‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ي �ح��ذر خ�ب�راء يف ب�ن��ك ال�ت���س��وي��ات ال��دول �ي��ة م��ن ان‬ ‫القطاع املايل ي�سهم فعال يف النمو لكن ا�ساءة ا�ستعماله‬ ‫ت�ضر ب�شكل خطري باالقت�صاد ال��ذي ي�ح��رم ف�ج��أة من‬ ‫اف���ض��ل ادم�غ�ت��ه وم��ن اق ��وى االف �ك��ار يف جم��ال االزده ��ار‬ ‫االقت�صادي‪.‬‬ ‫ويف ه��ذه اال�ستنتاجات التي و�صفوها ه��م انف�سهم‬ ‫ب"املذهلة"‪ ،‬يلفت ه ��ؤالء اخل�ب�راء يف م��ا يعترب البنك‬ ‫املركزي للم�صارف املركزية‪ ،‬اىل انه "كلما كرب القطاع‬ ‫املايل كلما تباط أ� منو االقت�صاد"‪.‬‬ ‫وي�شري ه ��ؤالء اخل�ب�راء ال��ذي��ن يتحدثون با�سمهم‬ ‫رغم ان تقريرهم ن�شره بنك الت�سويات الدولية‪ ،‬اىل ان‬ ‫االقت�صادات املتقدمة تركت هذا القطاع املايل (م�صارف‬ ‫و��ص�ن��ادي��ق ا��س�ت�ث�م��ار‪ )...‬ي�ك�بر ليتخطى احل�ج��م ال��ذي‬ ‫ي�صبح بعده م�ضرا باالقت�صاد "احلقيقي" كما ي�سمونه‪.‬‬ ‫وي���ش�يرون على �سبيل امل�ث��ال اىل ان ال�ق�ط��اع امل��ايل‬ ‫يجذب اف�ضل العلماء االخ�صائيني بالف�ضاء على ح�ساب‬ ‫�صناعة االق �م��ار ال�صناعية ن�ظ��را للربح ال��وف�ير ال��ذي‬ ‫يقدمه‪.‬‬ ‫"والنتيجة هي ان انا�سا كان من املمكن ان ي�صبحوا‬ ‫علماء‪ ،‬وك��ان��وا �سيحلمون يف حقبة اخ��رى ب�إيجاد دواء‬ ‫لل�سرطان او التوجه �إىل كوكب امل��ري��خ‪ ،‬يحلمون اليوم‬ ‫ب�أن ي�صبحوا مديرين ل�صناديق م�ضاربات"‪ ،‬كما جاء يف‬ ‫التقرير‪.‬‬ ‫وانطلق خبريا االقت�صاد يف بنك الت�سويات الدولية‬ ‫�ستيفن �سي�شيتي وان�ي����س خ��روب��ي م��ن ال�ف�ك��رة العامة‬ ‫القائلة "ان ال�ق�ط��اع امل��ايل جيد للنمو"‪ ،‬لكنه ا�سا�س‬ ‫االخ�ت�لال امل��ايل الكثيف ال��ذي ب��د أ� يف ثمانينيات القرن‬ ‫امل��ا��ض��ي‪ .‬وامل�شكلة كما اك��دوا بعد درا��س��ة ال�ت��اري��خ امل��ايل‬ ‫احلديث تكمن يف ان القطاع املايل الذي ا�صيب بالتخمة‬ ‫ا�صبح اي�ضا "ثقال على بقية (مرافق) االقت�صاد"‪.‬‬ ‫وخل�ص هذان اخلبريان اىل ا�ستنتاجني "مذهلني"‪:‬‬ ‫اولهما "ان منو القطاع املايل يدر على م�ستوى معقول‬ ‫مكا�سب انتاجية"‪.‬‬ ‫لكن "اعتبارا من نقطة معينة جتاوزتها االقت�صادات‬ ‫امل�ت�ق��دم��ة م�ن��ذ وق��ت ط��وي��ل‪ ،‬ف��ان م��زي��دا م��ن امل���ص��ارف‬ ‫والقرو�ض مرتبطة بنمو ا�ضعف"‪.‬‬ ‫ويظهر التحليل بح�سب هذين اخلبريين انه عندما‬ ‫تتجاوز فيها كتلة القرو�ض اجمايل الناجت املحلي "ت�صبح‬ ‫ثقال على من��و االنتاجية"‪ .‬او عندما ميت�ص القطاع‬ ‫املايل اكرث من ‪ 3,5‬يف املئة من القوة العاملة االجمالية يف‬ ‫بلد ما‪ ،‬ت�ؤثر اي زيادة ا�ضافية �سلبا يف النمو االقت�صادي‪.‬‬ ‫حتى ان��ه مت ح�ساب العتبة وح ��ددت ب‪ 3,9‬يف امل�ئ��ة‪ .‬ويف‬ ‫الواقع جتاوزت بلدان عدة هذه العتبة ومنها كندا مع ‪5,5‬‬ ‫يف املئة و�سوي�سرا (‪ 5,1‬يف املئة) وايرلندا (‪ 4,6‬يف املئة)‬ ‫و"بدرجة اقل" الواليات املتحدة مع ‪ 4,2‬يف املئة‪.‬‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫واال�سو أ� هو ان العتبة قد تبلغ يف بع�ض احلاالت ‪1,3‬‬ ‫يف املئة وه��ي ن�سبة تخطاها ‪ 21‬بلدا م��ن ال�ب�ل��دان التي‬ ‫�شملتها درا��س��ة اخلبريين (ا�سرتاليا‪ ،‬النم�سا‪ ،‬بلجيكا‪،‬‬ ‫ب��ري�ط��ان�ي��ا‪ ،‬ك �ن��دا‪ ،‬ال ��دامن ��ارك‪ ،‬ف�ن�ل�ن��دا‪ ،‬ف��رن���س��ا‪ ،‬امل��ان�ي��ا‪،‬‬ ‫اي��رل�ن��دا‪ ،‬ايطاليا‪،‬اليابان‪ ،‬ه��ول�ن��دا‪ ،‬نيوزيلندا‪ ،‬ال�نروج‬ ‫‪ ،‬ال�برت�غ��ال‪ ،‬ك��وري��ا اجلنوية‪،‬ا�سبانيا ال�سويد‪� ،‬سوي�سرا‬ ‫والواليات املتحدة)‪.‬‬ ‫يف ايرلندا على �سبيل املثال بقيت عتبة التوظيف يف‬ ‫القطاع امل��ايل قريبة من ‪ 3,9‬يف املئة بني العامني ‪1995‬‬ ‫و‪ .1999‬لكن بعد ذلك التاريخ جتاوزت ‪ 5‬يف املئة‪ ،‬ما يعني‬ ‫انها لو بقيت على امل�ستوى نف�سه‪ ،‬لكان منو انتاجية الفرد‬ ‫املوظف اكرب بن�سبة ‪ 0,4‬يف املئة بح�سب اخلبريين‪.‬‬ ‫وتو�صل اخلبريان اىل ا�ستنتاج ثان يقول "كلما كرب‬

‫‪ 1.5‬مليار دوالر عائدات السياحة‬ ‫األردنية يف ‪ 8‬أشهر‬

‫القطاع املايل كلما تباط أ� النمو"‪ ،‬كما متكنا من قيا�سه يف‬ ‫ا�سبانيا او ايرلندا‪.‬‬ ‫وبني العامني ‪ 2005‬و‪ 2010‬ارتفعت ن�سبة التوظيف‬ ‫يف القطاعات املالية اال�سبانية وااليرلندية ‪ 1,4‬يف املئة‬ ‫و‪ 4,1‬يف املئة على التوايل فيما تراجعت انتاجية الفرد يف‬ ‫الوقت نف�سه بن�سبة ‪ 1,4‬يف املئة و‪ 2,7‬يف املئة‪.‬‬ ‫واو�ضح اخلبريان "ان تقديراتنا تعني انه اذا بقي‬ ‫التوظيف يف القطاع امل��ايل م�ستقرا يف هذين البلدين‪،‬‬ ‫ف ��إن ه��ذا االن�خ�ف��ا���ض ل�ك��ان اق��ل ب‪ 1,4‬نقطة مئوية يف‬ ‫ا�سبانيا و‪ 0,6‬نقطة يف ا�سبانيا"‪.‬‬ ‫وخ�ل����ص م �ع��دا ال�ت�ق��ري��ر اىل ان "العربة ال��واج��ب‬ ‫ا�ستخال�صها هي ان القطاعات املالية الكبرية ذات النمو‬ ‫القوي ميكن ان ت�ضر كثريا ببقية االقت�صاد"‪.‬‬

‫اعلن وزي��ر املالية القرب�صي فا�سو�س �شاريل‬ ‫ان ق�بر���ص وت��روي �ك��ا اجل �ه��ات ال��دائ �ن��ة (االحت ��اد‬ ‫االوروبي و�صندوق النقد الدويل والبنك املركزي‬ ‫االوروب� ��ي) على و��ش��ك التو�صل اىل ات �ف��اق حول‬ ‫خ�ط��ة ان �ق��اذ اق�ت���ص��اد اجل��زي��رة املتو�سطية ال��ذي‬ ‫ت�ضرر ب�سبب روابطه الوثيقة جدا مع االقت�صاد‬ ‫اليوناين‪.‬‬ ‫وق� ��ال � �ش��اريل يف م�ق��اب�ل��ة ن���ش��رت�ه��ا �صحيفة‬ ‫كاثيمرييني االح��د «نحن على و�شك (التو�صل‬ ‫اىل اتفاق حول بنود خطة االنقاذ)‪ .‬نعترب ان حل‬ ‫اخلالفات التي ال تزال عالقة ممكن»‪.‬‬ ‫واو��ض��ح ال��وزي��ر ان وف��دا «على م�ستوى عال»‬ ‫ميثل الرتويكا �سي�صل «قريبا» اىل قرب�ص حلل‬ ‫اخ��ر امل�سائل احل�سا�سة والتوقيع على اتفاق قبل‬ ‫اج �ت �م��اع جم �م��وع��ة «ي � ��وروغ � ��روب» امل �ق �ب��ل يف ‪12‬‬ ‫ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫واعتربت احلكومة القرب�صية التي طلبت يف‬ ‫نهاية ح��زي��ران اال�ستفادة من م�ساعدة مل حتدد‬ ‫قيمتها‪ ،‬ان خطة االنقاذ التي تقرتحها الرتويكا‬ ‫تت�ضمن اج� ��راءات تق�شف قا�سية ج��دا بالن�سبة‬ ‫القت�صاد دخل مرحلة االنكما�ش‪.‬‬ ‫وطلبت الرتويكا من نيقو�سيا تخفي�ض رواتب‬ ‫املوظفني بن�سبة ‪ 15‬باملئة والتقدميات االجتماعية‬ ‫بن�سبة ‪ 10‬باملئة وخف�ض امل�ساعدة لل�سكن والغاء‬

‫�سيا�سة ال��دع��م ا�ضافة اىل زي��ادة �ضريبة القيمة‬ ‫امل���ض��اف��ة وف �ق��ا ل�صيغة ت �ق��وم ع�ل��ى ‪ 80‬ب��امل�ئ��ة من‬ ‫تخفي�ضات النفقات العامة و‪ 20‬باملئة من زيادات‬ ‫ال�ضرائب‪.‬‬ ‫وبح�سب ال�صحافة القرب�صية‪ ،‬ف�إن احلكومة‬ ‫اقرتحت ان ال ميثل خف�ض النفقات �سوى ‪ 60‬باملئة‬ ‫من اخلطة التي �ستت�ضمن خف�ض العجز املرتاكم‬ ‫مبا يفوق مليار يورو بقليل من االن وحتى نهاية‬ ‫‪ 2016‬ب��دال من ‪ 975‬مليونا تطالب بها الرتويكا‬ ‫من االن وحتى نهاية ‪.2015‬‬ ‫واجل �م �ع��ة‪ ،‬دع��ا ال��رئ�ي����س ال�ف��رن���س��ي فرن�سوا‬ ‫هوالند اىل حل ال يفر�ض «�شروطا تق�شفية جدا»‬ ‫على ق�بر���ص ب�ه��دف ت��رك فر�صة ام��ام النهو�ض‬ ‫االقت�صادي‪.‬‬ ‫ويف ‪ 17‬ت�شرين االول‪ ،‬خف�ضت وكالة �ستاندارد‬ ‫ان ��د ب ��ورز للت�صنيف االئ �ت �م��اين ت���ص�ن�ي��ف دي��ون‬ ‫ق�ب�ر���ص ث �ل�اث درج � ��ات م ��ن «ب ��ي ب ��ي» اىل «ب ��ي»‬ ‫منتقدة «ع ��دم حت ��رك» احل�ك��وم��ة وت � أ�خ��ر االن�ق��اذ‬ ‫الدويل للجزيرة‪.‬‬ ‫وتتوقع �ستاندارد اند بورز بذلك ان تبلغ قيمة‬ ‫الديون القرب�صية ‪ 130‬باملئة من اجمايل ناجتها‬ ‫ال��داخ�ل��ي يف نهاية ‪ 2013‬م��ع انكما�ش لالقت�صاد‬ ‫بن�سبة ‪ 2‬باملئة �سنويا من ‪ 2012‬اىل ‪.2014‬‬ ‫وقبل ا�سبوع‪ ،‬كانت وك��ال��ة م��ودي��ز للت�صنيف‬ ‫االئ �ت �م��اين خ�ف���ض��ت م��ن ج�ه�ت�ه��ا درج ��ة ت�صنيف‬ ‫قرب�ص ب�سبب تفاقم و�ضع امل�صارف يف البالد‪.‬‬

‫مصر تفاوض شركة كويتية على دفع ‪ 48‬مليار جنيه‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫تعاف �إيجابية منذ بداية‬ ‫�شهد قطاع ال�سياحة يف الأردن بوادر ٍ‬ ‫العام احلايل متثلت يف ت�سجيل منو يالم�س ‪ 20‬يف املئة خالل الأ�شهر‬ ‫الثمانية الأوىل من هذا العام بحجم عوائد جتاوزت مليار ون�صف‬ ‫املليار دوالر‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك بعد عام كامل من التقلبات واال�ضطرابات ال�سيا�سية‬ ‫التي ع�صفت ببع�ض دول املنطقة جراء ثورات الربيع العربي التي‬ ‫طالت تداعياتها قطاع ال�سياحة يف االردن ال��ذي فقد قلي ً‬ ‫ال من‬ ‫بريقه‪.‬‬ ‫حت�سن القطاع تعود ‪ -‬بح�سب م�س�ؤولني‬ ‫�يرة‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫ت�سارع‬ ‫ويعود‬ ‫ّ‬ ‫حكوميني ‪� -‬إىل الأم��ن واال�ستقرار يف االردن وهما ما جعال البلد‬ ‫مق�صداً �سياحياً �آمناً يف ظل الظروف احلالية‪ ,‬هذا بالإ�ضافة �إىل‬ ‫متتع الأردن بتنوع املنتج ال�سياحي وا�ستقبال الأردن ملجموعات‬ ‫�أجنبية �سياحية جديدة وتدفق الزيارات ال�سياحية من دول اخلليج‬ ‫بكرثة هذا املو�سم‪ ،‬خا�صة �إىل البرتاء حيث �سياحة الآثار والتمتع‬ ‫بالطبيعة كما يف وادي رم‪.‬‬ ‫وت�شهد البالد م�شاريع ا�ستثمارية �سياحية لدعم القطاع‪ ،‬حيث‬ ‫ال جديداً متكام ً‬ ‫بد�أ بع�ضها ي�أخذ �شك ً‬ ‫ال من فنادق ووحدات �سكنية‬ ‫و�أ�سواق جتارية منها من �شارف على االنتهاء بحجم ا�ستثمار و�صل‬ ‫يف العقبة �إىل ‪ 10‬مليارات دوالر‪ ,‬كما يجري العمل يف �سل�سلة م�شاريع‬ ‫�أخرى تنتهي خالل ال�سنوات اخلم�سة املقبلة بحجم ا�ستثمار يقارب‬ ‫‪ 20‬مليار دوالر ت�ضم ملعباً عاملياً للجولف هو االول يف االردن يف‬ ‫خطوة جلذب فئة جديدة من حمبي ال�سياحة الريا�ضية‪.‬‬ ‫�اف تدريجي ي�شهده القطاع ال�سياحي يف االردن‪ ,‬غ�ير �أن‬ ‫ت�ع� ٍ‬ ‫احلكومة ت� أ�م��ل ع��ودة ح��ال ه��ذا القطاع لعهده كما ك��ان عليه عام‬ ‫‪ 2010‬اال ان ه��ذا يبقى مرهونا بالتقلبات ال�سيا�سية التي تع�صف‬ ‫بدول اجلوار‪.‬‬

‫البنوك الصينية تنوي الهروب من‬ ‫لندن بسبب قوانينها‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬

‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫تعتزم البنوك ال�صينية الكربى اململوكة للحكومة نقل مركز‬ ‫عملياتها يف �أوروبا من لندن اىل لوك�سمبورغ‪ ،‬وذلك لتجنب القواعد‬ ‫التنظيمية امل�شددة التي حتكم اجلهاز امل�صريف يف بريطانيا‪ ،‬والتي‬ ‫�أزعجت امل�صرفيني ال�صينيني‪.‬‬ ‫وقالت جريدة «فاينن�شال تاميز» ال�صادرة يف لندن‪ ،‬االثنني‪� ،‬إن‬ ‫وزارة املالية الربيطانية تلقت ر�سالة من البنوك ال�صينية تت�ضمن‬ ‫«�شكوى مريرة من القواعد ال�صارمة التي يفر�ضها املنظمون ب�ش�أن‬ ‫ال�سيولة‪ ،‬وهو ما دفعهم اىل نقل �أعمالهم وحتى �إدارات عملياتهم يف‬ ‫�أوروبا �إىل خارج لندن»‪.‬‬ ‫وق��ال��ت الر�سالة التي بعثت بها جمعية البنوك الأجنبية يف‬ ‫بريطانيا‪ ،‬بالنيابة عن البنوك ال�صينية‪« :‬جند �صعوبة متزايدة يف‬ ‫العمل داخل بريطانيا يف ظل البيئة التنظيمية احلالية»‪.‬‬ ‫وو�صفت «فاينن�شال ت��امي��ز» ه��ذا التحرك ب� أ�ن��ه ميثل «�ضربة‬ ‫آلم��ال احلكومة الربيطانية يف جعل مدينة لندن مركزاً رئي�سياً‬ ‫لعمليات البنوك ال�صينية يف �أوروبا»‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�ع��دي��د م��ن ال�ب�ن��وك ال�صينية احل�ك��وم��ة ق��د افتتحت‬ ‫مراكز لأعمالها يف لندن منذ ب��د�أت الأزم��ة املالية‪ ،‬وم��ن بني هذه‬ ‫البنوك «بنك ال�صني للتجارة وال�صناعة»‪ ،‬و«بنك ال�صني الزراعي»‬ ‫و«بنك ال�صني للتعمري»‪.‬‬

‫ك�شف الدكتور على عبد الرحمن‪ ،‬حمافظ اجل�ي��زة ع��ن وج��ود‬ ‫مفاو�ضات ج��دي��دة ب�ين احلكومة امل�صرية برئا�سة ال��دك�ت��ور ه�شام‬ ‫قنديل‪ ،‬واحلكومة الكويتية ممث ً‬ ‫ال عنها ال�سفري الكويتي يف م�صر‬ ‫وحمامى ال�شركة وممثلني عنها يف م�صر والكويت‪ ،‬لتغيري ن�شاط‬ ‫«ال�شركة امل�صرية الكويتية» احلا�صلة على ‪� 26‬ألف فدان ا�ست�صالح‬ ‫زراع��ي يف العياط م��ن ن�شاط ا�ست�صالح زراع��ي �إىل ن�شاط خدمي‬ ‫و�إ�سكاين وذلك مقابل ر�سوم مالية تقرتحها احلكومة امل�صرية وتقدر‬ ‫بـ‪ 48‬مليار جنيه‪.‬‬ ‫وقال املحافظ �إن العقد املربم بني احلكومة امل�صرية وامل�ستثمرين‬ ‫املالكني لل�شركة الكويتية ين�ص على ح�صول ال�شركة الكويتية على ‪26‬‬ ‫أ�ل��ف ف��دان حق انتفاع كا�ست�صالح زراع��ي مقابل �أن تتوىل احلكومة‬ ‫امل�صرية توفري املجرى املائي ال�ست�صالح ه��ذه الأرا� �ض��ي‪ ،‬لكن بعد‬ ‫م��رور ف�ترة زمنية على التعاقد �أك ��دت ال�شركة �أن الأرا� �ض��ي التي‬ ‫ح�صلت عليها غري قابلة للزراعة لطبيعة الأرا�ضي وكذلك ل�صعوبة‬ ‫توفري املياه وفقا ملا ت�ؤكده درا�سات ال�شركة التي �أجريت على الأرا�ضي‬ ‫وعلى املياه‪ ،‬وفقا ل�صحيفة اليوم ال�سابع امل�صرية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح عبد الرحمن‪� ،‬أن هناك مفاو�ضات بد�أت جتري ومل يتم‬ ‫ح�سمها بني احلكومة امل�صرية برئا�سة الدكتور ه�شام قنديل‪ ،‬رئي�س‬ ‫ال ��وزراء ومب�شاركة ك��ل م��ن وزارة ال��زراع��ة برئا�سة ال��دك�ت��ور �صالح‬ ‫م�ؤمن‪ ،‬ووزير املالية الدكتور ممتاز ال�سعيد‪ ،‬حيث حددت احلكومة‬ ‫امل�صرية ملفني للتعامل مع �أرا�ضى ال�شركة الكويتية‪� ،‬إما ا�سرتداد‬ ‫�أرا��ض��ي ال�شركة وذل��ك لعدم جدية ال�شركة يف ا�ست�صالح الأرا��ض��ي‬ ‫التي ح�صلت عليها وهزالة املبلغ املايل الذي دفعته ال�شركة حتى الآن‬ ‫وال��ذي ال يتجاوز ‪ 10‬ماليني جنيه‪ ،‬يف حني يتمثل امللف الثاين يف‬

‫موافقة احلكومة امل�صرية على طلب تغيري الن�شاط لل�شركة مقابل‬ ‫‪ 48‬مليار جنيه‪ ،‬وذلك ملا حتققه هذه الكمية من الأرا�ضى من �أرباح‬ ‫هائلة يف حال تنفيذها‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ع�ب��د ال��رح�م��ن �أن ال �ط��رف ال �ث��اين امل�م�ث��ل يف ال�شركة‬ ‫واحلكومة الكويتية‪ ،‬ترغب يف تغيري الن�شاط من زراعي �إىل خدمي‬ ‫و�إ�سكانى لي�شمل مدينة متكاملة من مالعب وفنادق ومدن �سكنية‬ ‫وح��دائ��ق وم��دن ترفيهية وم��دار���س وم�سارح وغريها من اخلدمات‬ ‫والإ�سكان‪ ،‬لكن ما تقرتحه ال�شركة من مقابل مادي للتغيري هو ‪12‬‬ ‫�أو ‪ 11‬مليار جنيه يتم ت�سديدها على �أق�ساط‪.‬‬ ‫جلنة لتثمني الأرا�ضي‬ ‫و�أكد عبد الرحمن �أنه رغم عدم ح�سم املفاو�ضات بني الطرفني‪،‬‬ ‫�إال �أن هناك جلنة لتثمني �أرا��ض��ي ال�شركة لتحديد القيمة املالية‬ ‫باملرت املربع من �أجل تغيري الن�شاط وفقا لنوع كل ن�شاط على حدة‪،‬‬ ‫وهذه اللجنة ت�سمى اللجنة العليا لتثمني �أرا�ضي الدولة وت�ضم يف‬ ‫ع�ضويتها كال من وزارة ال��زراع��ة ب�صفتها املالكة لأرا��ض��ي ال�شركة‬ ‫واملركز الوطني ال�ستخدامات الأرا�ضي التابع ملجل�س الوزراء ووزارة‬ ‫امل��ال�ي��ة واال��س�ت�ث�م��ار و�إدارات الأم�ل�اك التابعة للمالية واملحافظة‬ ‫بالإ�ضافة �إىل جمموعة من �أ�صحاب اخلربة من املجاالت التي من‬ ‫املفرت�ض العمل فيها و�إن�شائها‪.‬‬ ‫وا�ست�شهد حمافظ اجليزة بت�صريحات الدكتور حممد مر�سي‬ ‫التي �أكد فيها �أن ال�شركة الكويتية مل تدفع �سوى ‪ 10‬ماليني جنيه‬ ‫من �إجمايل قيمة العقد املربم مع ال�شركة وهذا املبلغ زهيد جداً‪ ،‬الفتاً‬ ‫�إىل �أنه من �صالح الطرفني امل�صري والكويتي �سرعة �إنهاء املفاو�ضات‬ ‫لتنفيذ امل�شروع لأنه �سيكون م�شروعاً ا�ستثمارياً مهم للجميع‪ ،‬حيث‬ ‫�سي�ساهم امل�شروع يف توفري مليون فر�صة عمل على ا ألق��ل بالن�سبة‬ ‫للم�صريني بالإ�ضافة �إىل �أن القيمة اال�ستثمارية للم�شروع على مدار‬

‫الأيام وال�سنوات املقبلة �ست�ضاعف خا�صة �إذا �صارت م�صر على اخلط‬ ‫ال�سليم �إن �آجال �أو عاجال‪.‬‬ ‫وق��ال «ع�ب��د ال��رح�م��ن» �إن��ه بعد االن�ت�ه��اء م��ن امل�ف��او��ض��ات خالل‬ ‫ال�ف�ترة املقبلة �ستطالب اجل�ي��زة بن�سبة ‪ %10‬م��ن قيمة املفاو�ضات‬ ‫ل�ضمها ل�صالح املحافظة وذل��ك ال�ستغاللها يف رف��ع كفاءة املناطق‬ ‫املحيطة باملنطقة‪ ،‬وكذلك رفع كفاءة الطرق واملرافق العامة وتنمية‬ ‫املحافظة ب�شكل عام لتتنا�سب املناطق املحيطة اجتماعياً مع امل�شروع‪،‬‬ ‫عرب تنفيذ حمطات كهرباء ومدن �صناعية وحرفية وتنمية ب�شرية‬ ‫وتدريبها‪.‬‬ ‫كما ط��ال��ب عبد ال��رح�م��ن‪ ،‬ب ��أال تخ�ص�ص ه��ذه الن�سبة حل�ساب‬ ‫اخل��زان��ة امل��وح��دة لكي ي�ك��ون ه�ن��اك م ��ردود ألب �ن��اء اجل�ي��زة واملناطق‬ ‫املحيطة كالعياط والبدر�شني وباقي مناطق اجليزة‪ ،‬الفتا �إىل �أن هذا‬ ‫الأمر مل يرتجم ملخاطبات ر�سمية لأى جهة يف الدولة لعدم انتهاء‬ ‫املفاو�ضات بني الطرفني‪.‬‬ ‫و�أكد املحافظ �أن اجليزة تريد مناذج ا�ستثمارية ناجحة �سواء يف‬ ‫جماالت ال�سياحة �أو ال�صناعة �أو اخلدمات لإحداث طفرة اقت�صادية‬ ‫يف ه��ذه امل�شاريع واملحافظة‪ ،‬وخا�صة يف م�شاريع ال�صرف ال�صحي‬ ‫كم�شروع مدينتي‪.‬‬ ‫وطالب عبد الرحمن‪ ،‬الرئي�س حممد مر�سي بالتدخل لإنهاء‬ ‫املفاو�ضات بني الطرفني لأن ذلك �سي�ضاعف املبالغ املالية املخ�ص�صة‬ ‫لتمويل م�شروعات املحافظة �سواء من م��وازن��ة ال��دول��ة �أو التمويل‬ ‫الذاتى للمحافظة �سيكون �أقل ملا تطلبه معدالت التمويل املطلوبة‪،‬‬ ‫م� ؤ�ك��دا �أن��ه من ال�ضروري �إت��اح��ة م�صادر جديدة لتمويل املحافظة‬ ‫التي كانت ميزانيتها العام املا�ضي ‪ 2012/ 2011‬الذي �أنفق �ضعف ما‬ ‫خ�ص�صته الدولة حيث كانت امليزانية قرابة ‪ 120‬مليون جنيه يف حني‬ ‫ما �أنفق هو ‪ 200‬مليون جنيه‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2109‬‬

‫لإعالناتكم‬ ‫يف‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬

‫�إنــــــذار‬ ‫م�ؤ�س�س ــة اليعق ــوب للمقـ ــاوالت‬ ‫�إىل العام ـ ــل ‪:‬‬ ‫مهند �إ�سماعيل �أحمد �أبو دية‬ ‫ع��م��ـ�ل ً‬ ‫ا ب��امل��ـ��ـ��ـ��ادة ‪ /28‬ه�����ـ م ـ ــن‬ ‫قانـون العمـل الأردن��ـ��ي رق ــم (‪)8‬‬ ‫ل�����س��ن��ة ‪1996‬ن����ظ����را لتغييبك عن‬ ‫العمــل �إع��ت��ب��ارا م��ن ‪2012-10-1‬‬ ‫ب����دون ���س��ب��ب م�����ش��روع ‪ ،‬ل����ذا ف����إن‬ ‫�إدارة امل�ؤ�س�ســة تنذركــم بالعـ ــودة‬ ‫لعملكم خ��ـ��ـ�لال م��ـ��دة ال تتجـاوز‬ ‫ث��ل��اث�����ة �أي������ـ������ام وب������خ���ل��اف ذل����ك‬ ‫فانها �ستقوم ب�إنهــاء خدماتكــم‬ ‫بف�صلكـم من عملكـم دون �إ�شعـار‬ ‫ودون �أدن��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ى م�����س���ؤول��ي��ـ��ـ��ـ��ة علـى‬ ‫عاتـق امل�ؤ�س�س ــة والرج ــوع عليكــم‬ ‫ومطالبتكم باحلقوق املرتتبة لها‬ ‫جتاهكم مبا يتفق والقانون ‪.‬‬ ‫م�ؤ�س�سة اليعقوب للمقاوالت‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬ ‫رق��م ال��دع��وى ‪) 2012 – 2350 ( /1-1 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012 /9 / 20 :‬‬ ‫ط��ال��ب ال��ت��ب��ل��ي��غ وع��ن��وان��ه ‪��� :‬ش��رك��ة دي��ف��ا‬ ‫للموارد التجارية وكيلها املحامي طريف‬ ‫نبيل‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪:‬‬ ‫فداء مازن عمر فخر الدين‬ ‫جمهولة مكان الإقامة‬ ‫خ�لا���ص��ة احل��ك��م ‪ :‬ل��ك��ل م ــا ت��ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة مايلي ‪ :‬وعمال بامل ــادة ‪ 1818‬من‬ ‫جمل ـ ــة الأح��ك��ام العدلية وامل��ـ��ـ��واد ‪ 166‬و‬ ‫‪ 167‬مـ ــن قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬ ‫وامل���ـ���ادة ‪ 46‬م��ن ق��ان��ون ن��ق��اب��ة املح ــامني‬ ‫النظاميني تقــرر املحكمة بالزام املدعى‬ ‫عليها بــان تدف ـ ـ ــع للمدعية مبلغ ‪1673‬‬ ‫دي���ن���ار وال���ف���ائ���دة ال��ق��ان��ون��ي��ة م���ن ت��اري��خ‬ ‫املطالبة وحتى ال�س ـ ــداد الت ـ ــام وت�ضمني‬ ‫املدعى عليه امل�صاريف ومبل ـ ــغ ‪ 83‬دينار‬ ‫ب����دل �أت���ع���اب حم���ام���اة ل��ل��م��دع��ي��ة حكم ــا‬ ‫وجاهيا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي‬ ‫ب��ح��ق امل��دع��ى عليه ــا ق��اب�لا لال�ستئناف‬ ‫�صدر وافهم علنا با�سم ح�ض ــرة �صاحب‬ ‫اجلالل ـ ــة امللك عبــد اهلل ال��ث��اين ابـ ـ ـ ــن‬ ‫احل�س ـ ــني امل��ع��ظ��م حفظـ ــه اهلل ورع��ـ��ـ��ـ��اه‬ ‫بتاريخ ‪2012/ 9/ 20‬‬ ‫القا�ضي ‪ :‬عليا الذنيبات‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫اإلفراج عن األسري الصفدي بعد خوضه‬ ‫إضرابني عن الطعام‬

‫‪7‬‬

‫«القسام» تقصف مواقع لالحتالل ردًا على تواصل‬ ‫العدوان على غزة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬

‫ا�ستقبال كبري للأ�سري ال�صفدي‬

‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أفرجت �سلطات االحتالل الإ�سرائيلي �أم�س‬ ‫االث�ن�ين ع��ن الأ��س�ير ح�سن ال�صفدي م��ن نابل�س‬ ‫�شمال ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وال�صفدي (‪ 33‬ع��ام �اً) �أم���ض��ى �أك�ث�ر م��ن ‪10‬‬ ‫أ�ع ��وام يف االع�ت�ق��ال الإداري متنق ً‬ ‫ال ب�ين �سجون‬ ‫ومعتقالت ال�سلطات الإ�سرائيلية‪ ،‬ب��دون تقدمي‬ ‫الئحة اتهام �ضده �أو تقدميه ملحاكمة �أمنية‪.‬‬ ‫و�أوق��ف ال�صفدي �إ�ضرابه عن الطعام الذي‬ ‫ا�ستمر �أك�ثر من ‪ 90‬ي��و ًم��ا‪ ،‬بعد ت� أ�ك��ده من وجود‬ ‫ق ��رار م��ن املحكمة وق ��رار م��ن امل �خ��اب��رات يق�ضي‬ ‫بالإفراج عنه اليوم‪.‬‬ ‫وقال ال�صفدي فور ا إلف��راج عنه‪" :‬هذا زمن‬ ‫ل�� �س��رى ا ألب� �ط ��ال‪ ،‬وزم ��ن االن�ك���س��ار‬ ‫االن�ت���ص��ار ل� أ‬ ‫لالحتالل ال�صهيوين"‪.‬‬

‫و�أ�ضاف ال�صفدي الذي أ�ف��رج عنه من �سجن‬ ‫هدرمي �أنه ترك وراءه �أ�سرى ما يزالون يخو�ضون‬ ‫معركة الأمعاء اخلاوية مب�ست�شفى �سجن الرملة‬ ‫ال��ذي و�صفه مبقربة �سجن الرملة‪ ،‬م�ؤكدًا �أنهم‬ ‫بعزمية عالية رغم �صلف وعنجهية االحتالل‪.‬‬ ‫ودع��ا ال�صفدي �إىل تكاثف اجلهود للإفراج‬ ‫عن الأ�سرى القدامى‪ ،‬قائال نريد �أن يتحرروا ال‬ ‫�أن يخرجوا جثثاً و�شهداء كما ح��دث مع الأ�سري‬ ‫ال�شهيد زهري لبادة‪.‬‬ ‫وك��ان الأ��س�ير ال�صفدي خا�ض �إ�ضرابني عن‬ ‫الطعام؛ احتجاجا على اعتقاله الإداري‪.‬‬ ‫وخا�ض الإ�ضراب الأول ملدة ‪ 73‬يوما‪� ،‬أنهاها‬ ‫وخم�سة م��ن زم�لائ��ه بعد ات�ف��اق ج��رى م��ع �إدارة‬ ‫ال�سجون‪ ،‬وا�ست�أنف �إ�ضرابه بعد �أن جددت �سلطات‬ ‫االح�ت�لال اعتقاله مل��دة ‪� 6‬أ�شهر و أ�ن�ك��رت االتفاق‬ ‫الذي �أبرم‪.‬‬

‫ق �� �ص �ف��ت ك �ت��ائ��ب ال �ق �� �س��ام ‪-‬ال� � ��ذراع‬ ‫ال�ع���س�ك��ري حل��رك��ة امل �ق��اوم��ة اال��س�لام�ي��ة‬ ‫"حما�س"‪ -‬يف � �س��اع��ة �أم ����س االث �ن�ي�ن‪،‬‬ ‫ع��ددًا من املواقع الع�سكرية الإ�سرائيلية‬ ‫املحاذية لقطاع غزة بر�شقات من القذائف‬ ‫وال�صواريخ‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال �ك �ت��ائ��ب‪ ،‬يف ب�ل�اغ ع�سكري‬ ‫مقت�ضب‪� ،‬إن مقاتليها متكنوا يف �ساعة‬ ‫م �ب �ك��رة م ��ن ف �ج��ر االث� �ن�ي�ن م ��ن ق���ص��ف‬ ‫امل��واق��ع الع�سكرية اال�سرائيلية املحاذية‬ ‫لقطاع غ��زة‪ ،‬ب�ع��دة ر�شقات م��ن القذائف‬ ‫ال�صاروخية‪.‬‬ ‫و أ�� �ض ��اف ��ت �أن ه ��ذا ال �ق�� �ص��ف مل��واق��ع‬ ‫االح � �ت �ل�ال ال �ع �� �س �ك��ري��ة ي� � أ�ت ��ي ردًا ع�ل��ى‬ ‫العدوان اال�سرائيلي املتوا�صل على قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫واع� �ت ��رف االح � �ت �ل�ال ب �� �س �ق �ط��ت ‪18‬‬ ‫قذيفة �صاروخية يف جتمع م�ستوطنات‬ ‫"�أ�شكول" و��س��دي��روت ج�ن��وب الأرا� �ض��ي‬ ‫الفل�سطينية املحتلة‪.‬‬ ‫وذك � ��ر امل ��وق ��ع االل � �ك�ت��روين ل�ل�ق�ن��اة‬ ‫الثانية الإ�سرائيلية �أن ‪ 18‬قذيفة �أطلقت‬ ‫من قطاع غزة �سقطت يف مناطق مفتوحة‬ ‫مب�ستوطنة "�أ�شكول"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ال�صواريخ الفل�سطينية‬ ‫مل ت�سفر ع��ن وق��وع �إ��ص��اب��ات �أو �أ� �ض��رار‪،‬‬ ‫فيما د َوت �صافرات الإنذار التحذيرية‪.‬‬ ‫و�شن الطريان احلربي اال�سرائيلي‪،‬‬ ‫ظهر �أم�س غ��ارة جوية على �شمال قطاع‬ ‫غ ��زة‪ ،‬م��وق�ع��ة �إ��ص��اب��ة و أ�� �ض��رار يف م�ن��ازل‬ ‫الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وق��ال �شاهد عيان �إن ط��ائ��رة حربية‬ ‫م��ن ط ��راز "اف ‪� "16‬أط �ل �ق��ت � �ص� ً‬ ‫�اروخ��ا‬ ‫واح� �دًا جت��اه �أر� ��ض زراع �ي��ة واق�ع��ة �شمال‬

‫«فتح» تهاجم صواريخ املقاومة يف غزة وتعتربها‬ ‫خدمة لليمني اإلسرائيلي‬

‫غرب بلدة بيت الهيا يف �شمال قطاع غزة‪،‬‬ ‫مت�سببة ب�أ�ضرار كبرية يف املنازل املحيطة‬ ‫بها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه مت نقل جريح من مكان‬ ‫الق�صف‪� ،‬إال �أن م�صادر طبية فل�سطينية‬ ‫�أك ��دت �أن ��ه مل ي�صلها �أي م�ع�ل��وم��ات عن‬ ‫جرحى يف املكان‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ق��وات االح�ت�لال الإ�سرائيلي‬ ‫اغتالت فجر الأح��د �أح��د مقاتلي كتائب‬ ‫الق�سام يف غ��ارة ج��وي��ة على خ��ان يون�س‬ ‫الواقعة يف جنوب قطاع غزة‪ ،‬و�شنت لي ً‬ ‫ال‬ ‫�سل�سلة غارات جوية؛ ما اعترب �أكرب خرق‬ ‫لقوات االحتالل بعد جتديد التهدئة بني‬

‫ال��دول��ة العربية وامل�ق��اوم��ة الفل�سطينية‬ ‫نهاية الأ�سبوع املا�ضي بو�ساطة م�صرية‪،‬‬ ‫وذل ��ك ب�ع��د ع ��دوان أ���س�ف��ر ع��ن ا�ست�شهاد‬ ‫خم�سة فل�سطينيني‪.‬‬ ‫وردت امل �ق��اوم��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة على‬ ‫ه��ذا اخل��رق الكبري ب� إ�ط�لاق العديد من‬ ‫ال�صواريخ جتاه مدينة بئر ال�سبع داخل‬ ‫االرا�ضي املحتلة عام ‪.1948‬‬ ‫م� ��ن ج ��ان� �ب ��ه‪ ،‬ق � ��ال رئ� �ي� �� ��س امل �ك �ت��ب‬ ‫الإعالمي احلكومي �إيهاب الغ�صني‪�" :‬إن‬ ‫االح �ت�ل�ال ي �ح��اول م��ن خ�ل�ال ت�صعيده‬ ‫اجلديد الدفع بقطاع غ��زة �إىل مواجهة‬ ‫ج ��دي ��دة يف ظ ��ل االن� ��دم� ��اج االن �ت �خ��اب��ي‬

‫امل�شرتك ب�ين جم��رم��ي احل��رب ليربمان‬ ‫ونتنياهو"‪.‬‬ ‫و َع��د الغ�صني يف ت�صريح ن�شره على‬ ‫�صفحته ال�شخ�صية على موقع التوا�صل‬ ‫االجتماعي "في�سبوك" الت�صعيد الأخري‬ ‫"حماولة ت�أكيد للإ�سرائيليني �أن �سيا�سة‬ ‫ه � � ��ؤالء امل �ج��رم�ي�ن م��وا� �ص �ل��ة ال �ق �ت��ل ثم‬ ‫القتل"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن ال�شعب الفل�سطيني يف‬ ‫ق�ط��اع غ��زة ال��ذي نتقدم ل��ه بكل التحية‬ ‫على هذا ال�صمود الأ�سطوري يف وجه �آلة‬ ‫املوت الإ�سرائيلية يثبت جمدداً �أن �أعيادنا‬ ‫هي �أعياد الدم وال�شهادة"‪.‬‬

‫الربدويل‪ :‬املقاومة أخذت قرار ًا بالرد على كل‬ ‫عدوان إسرائيلي‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬

‫�صواريخ الق�سام‬

‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫كررت حركة فتح مهاجمة ال�صواريخ الفل�سطينية التي تطلقها‬ ‫ف�صائل املقاومة يف قطاع غ��زة باجتاه أ�ه��داف �إ�سرائيلية؛ ردًا على‬ ‫الق�صف وعمليات االغتيال‪ ،‬معتربة �أن ه��ذه ال�صواريخ "ت�سهم يف‬ ‫تعزيز قوة اليمني املتطرف يف "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫ج��اء ه��ذا املوقف على ل�سان ع�ضو املجل�س الثوري حلركة فتح‬ ‫دميرتي دلياين‪ ،‬الذي �أكد يف ت�صريح �صحفي مكتوب‪ ،‬ن�شرته وكالة‬ ‫الأنباء الر�سمية التابعة لل�سلطة الفل�سطينية‪� ،‬أن "ردود الفعل التي‬ ‫حتمل �سمة العنف‪ ،‬خا�صة �إط�لاق ال�صواريخ‪ُ ،‬ت�ساهم يف تعزيز قوة‬ ‫اليمني املتطرف يف دولة االحتالل‪ ،‬خا�صة يف هذا الوقت الذي ي�سيطر‬ ‫فيه هذا املع�سكر املتطرف على غالبية و�سائل الإعالم الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫وميتلك ق��درة كبرية على خ��داع جمتمعه‪ ،‬ودفعه �إىل تبني مواقف‬ ‫نتنياهو– ليربمان العدائية على قاعدة اخلوف والرتهيب"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "�أن حالة اخلوف والرتهيب التي ي�صطنعها نتنياهو‪،‬‬ ‫وف��ري�ق��ه ال�ع���س�ك��ري‪ ،‬والإع�ل�ام ��ي ُت�ب�ع��د امل�ج�ت�م��ع ا إل� �س��رائ �ي �ل��ي عن‬ ‫حما�سبة حتالف نتنياهو– ليربمان على �إخفاقاتهم االقت�صادية–‬ ‫االجتماعية‪ ،‬خالل توليهم زمام احلكم يف دولة االحتالل يف الفرتة‬

‫ال�سابقة‪ ،‬عدا عن توظيف الت�صعيد كحالة حرب ت�ستوجب التعاطف‬ ‫الداخلي مع حكومة نتنياهو‪ ،‬ما يرتجم نف�سه �إىل ت�أييد �شعبي؛‬ ‫وبالتايل �إىل �أ�صوات انتخابية يوم االقرتاع"‪.‬‬ ‫وقال القيادي يف "فتح"‪�" :‬إن ت�صعيد جي�ش االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫بق�صفه ال�ع��دواين �ضد قطاع غ��زة مبني على أ�ج�ن��دة �سيا�سية ذات‬ ‫�أه��داف �إ�سرائيلية داخلية و أ�خ��رى خارجية‪ ،‬تخدم م�صلحة اليمني‬ ‫مو�ضحا �أن "التاريخ يُثبت‬ ‫املتطرف احلاكم يف دول��ة االحتالل"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫جنوح حكام دولة االحتالل لت�صعيد العنف �ضد �أبناء �شعبنا؛ جللب‬ ‫ردود �أفعال تخدم م�صاحلهم االنتخابية‪ ،‬خا�صة �إذا كان احلكام من‬ ‫اليمني الإ�سرائيلي‪ ،‬كما هو احلال مع ائتالف نتنياهو– ليربمان"‪،‬‬ ‫كما ق��ال‪ .‬وك��ان��ت حركة فتح ق��د وجهت دع��وة �إىل ف�صائل املقاومة‬ ‫الفل�سطينية يف قطاع غ��زة �إىل وق��ف عمليات الق�صف ال�صاروخي‬ ‫ب�شكل كامل‪ ،‬وتفادي ال ّرد على الت�صعيد الع�سكري الإ�سرائيلي �ضد‬ ‫غزة؛ يف حماولة لـ "جت ّنب حرب �إ�سرائيلية حمتملة"‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق با�سم حركة فتح �أ�سامة القوا�سمي‪�" :‬إن جتنب‬ ‫ردّات الفعل الإ�سرائيلية ووي�لات احل��رب على قطاع غ��زة‪ ،‬يكمن يف‬ ‫والتوحد خلف برنامج املقاومة‬ ‫وقف �إطالق ال�صواريخ الفل�سطينية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ال�شعبية التي اتفقت عليه الف�صائل" ‪-‬ح�سب ر�أيه‪.-‬‬

‫�أكد القيادي يف حركة املقاومة الإ�سالمية‬ ‫"حما�س" الدكتور �صالح الربدويل �أن العدوان‬ ‫الإ�سرائيلي على قطاع غزة‪ ،‬ميثل دلي ً‬ ‫ال واقع ًيا‬ ‫على عدم التزام االحتالل بالتهدئة‪ ،‬و�أ�شار �إىل‬ ‫�أن املقاومة من خالل خربتها بطبيعة االحتالل‬ ‫اتخذت قرا ًرا بالرد على كل عدوان على ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ور�أى الربدويل يف ت�صريحات �صحفية �أن‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي ال ي�ؤمن بالتهدئة �إال من‬ ‫جانب واح��د‪ ،‬وق��ال‪" :‬العدو الإ�سرائيلي دائما‬ ‫يج�س النب�ض وال يلتزم ب ��أي تهدئة‪ ،‬وطبيعة‬ ‫االح�ت�لال خا�صة‪ ،‬فهو يعتقد أ�ن��ه متفوق على‬ ‫غريه يف كل �شيء‪ ،‬والتهدئة عنده تعني التهدئة‬ ‫م��ن ط ��رف واح � ��د‪ ،‬أ�م� ��ا ي��ده��م ف�ت�ب�ق��ى مطلقة‬ ‫ل�ف��ر���ض ح��ال��ة م��ن اخل �ن��وع واال� �س �ت �� �س�لام على‬ ‫ال���ش�ع��ب الفل�سطيني وع �ل��ى ا ألم �ت�ي�ن العربية‬ ‫وا إل� �س�لام �ي��ة‪ ،‬وع �ن��دم��ا ت ��رد امل �ق��اوم��ة ع�ل��ى �أي‬ ‫عدوان يتحدثون عن �إرهاب"‪.‬‬ ‫و�أ�شار الربدويل �إىل �أن ما يجري من عدوان‬ ‫�إ�سرائيلي على قطاع غزة يدخل يف �إطار �سيا�سة‬ ‫ج�س نب�ض املقاومة‪ ،‬وقال‪" :‬منذ ليلة �أول �أم�س‬ ‫ع�ن��د ا�ست�شهاد أ�ح ��د ك�ت��ائ��ب ال�ق���س��ام ت��وغ�ل��وا يف‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬وعندما ردت املقاومة مل ي�ستوعبوا‬ ‫ذلك‪ ،‬فعمدوا �أي�ضا ال�ستهداف جمموعة �أخرى‬ ‫من كتائب الق�سام‪ ،‬اليوم �أي�ضا ب��د�ؤوا يج�سون‬ ‫النب�ض من خالل ق�صف بع�ض املواقع يف غزة‪،‬‬ ‫واملقاومة ردت‪ ،‬ولو �أن االحتالل �شعر �أن املقاومة‬ ‫ال ترد ف�إن ذلك �سيدفعه �إىل الت�صعيد وتنفيذ‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن االغ �ت �ي��االت‪ .‬ل�ق��د أ�خ ��ذت امل�ق��اوم��ة‬ ‫خربة جيدة‪� ،‬أن ال�سكوت عن العدوان هو جتر�ؤ‬ ‫لالحتالل على اقرتاف املزيد من اجلرائم بحق‬ ‫�شعبنا‪ ،‬ولذلك ق��راره��ا �أن ال تفوت على العدو‬ ‫�أي ع��دوان �إال وت��رد عليه‪ ،‬علما �أن م��ا يقوم به‬ ‫االح�ت�لال ه��و ح��رب �سيا�سية و إ�ع�لام�ي��ة تدخل‬ ‫يف �إطار التناف�س االنتخابي الإ�سرائيلي‪ ،‬ونحن‬ ‫لن ن�سمح ب ��أن تتحول غ��زة �إىل ورق��ة انتخابية‬ ‫�إ�سرائيلية"‪.‬‬ ‫و أ���ش��اد ال�بردوي��ل مبوقف الرئي�س امل�صري‬ ‫حممد مر�سي الأخ�ي�ر ال��راف����ض ل�ل�ع��دوان على‬ ‫ق �ط��اع غ� ��زة‪ ،‬وان �ت �ق��د م��وق��ف رئ �ي ����س ال���س�ل�ط��ة‬ ‫حم �م��ود ع �ب��ا���س‪ ،‬وق� ��ال‪" :‬املوقف الأخ�ي��ر من‬

‫مزارع فلسطيني يرفض عرض ًا إسرائيلي ًا لبيع أرضه بـ‪ 15‬مليون دوالر‬ ‫بيت حلم ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ينهج امل�ستوطنون و�سلطات االحتالل الو�سائل كافة لال�ستيالء‬ ‫ع�ل��ى الأرا�� �ض ��ي الفل�سطينية يف ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة؛ إ�م ��ا م��ن خ�لال‬ ‫اال�ستيالء بالقوة على الأرا��ض��ي وط��رد �أ�صحابها منها‪ ،‬باال�ستعانة‬ ‫بجي�ش االح�ت�لال ال��ذي يوفر لهم ال��دع��م واحل�م��اي��ة‪� ،‬أو م��ن خالل‬ ‫حماولة تقدمي عرو�ض مغرية لأ�صحاب الأرا�ضي ب�شرائها مببالغ‬ ‫كبرية تواجه بالرف�ض من معظم الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وقدم امل�ستوطنون م�ؤخرا عر�ضا ماليا ملزارع من بلدة اخل�ضر‬ ‫جنوب بيت حلم (جنوب ال�ضفة الغربية ) بالتخلي عن �أر�ضه الزراعية‬ ‫البالغ م�ساحتها ‪ 18‬دومنا‪ ،‬والواقعة داخل م�ستوطنة "�أفرات" مقابل‬ ‫ح�صوله على ‪ 15‬مليون دوالر ومنحه امتيازات خمتلفة‪.‬‬ ‫وي�شري املزارع �إبراهيم �سليمان �صبيح (‪ 44‬عامًا) �إىل �أنه تلقى‬ ‫ً‬ ‫عر�ضا من قبل �شخ�صية �إ�سرائيلية تعنى ب�ش�ؤون اال�ستيطان تعرف‬ ‫با�سم "م�س�ؤول �أرا�ضي الغائبني يف �إ�سرائيل"‪ ،‬ح�ضرت ل�شراء �أر�ضه‬ ‫مببلغ ع�شرة ماليني دوالر‪ ،‬و�أن يكون االت�ف��اق �سري لي�صل املبلغ‬ ‫املدفوع يف مرة �أخرى �إىل خم�سة ع�شر مليون دوالر‪.‬‬ ‫ويو�ضح �صبيح �أن امل�ستوطنون ق��دم��وا كذلك عر�ضا لتبديل‬ ‫�أر�ضه ب�أر�ض أ�خ��رى خارج حدود امل�ستوطنة‪ ،‬و�أن يطلب املبلغ الذي‬ ‫يريده‪ ،‬م�ؤكدًا �أنه رف�ض هذه العرو�ض كافة‪ ،‬و�أنه م�صر على التم�سك‬ ‫ب�أر�ضه‪.‬‬ ‫وي�ؤكد �أن امل�ستوطنني وخلفهم ال�سلطات الإ�سرائيلية الراعية‬

‫املزارع الفل�سطيني ابراهيم �صبيح‬

‫ل�ش�ؤونهم مل يتوقفوا عند ح��د تقدمي ا إلغ� ��راءات‪ ،‬ب��ل ع�م��دوا �إىل‬ ‫االعتداء على هذه الأرا�ضي؛ عرب بناء وحدات ا�ستيطانية يف حدود‬ ‫�أر��ض��ه وف�ت��ح امل�ي��اه ال�ع��ادم��ة على ا أل��ش�ج��ار ال��زراع�ي��ة؛ لتخريبها يف‬ ‫حماولة لإجباره على الرحيل من املنطقة‪.‬‬ ‫وي�شدد �صبيح على �أن و�سائل الرتغيب والرتهيب لن تثنيه‬ ‫عن مت�سكه بحق �آبائه و أ�ج��داده بهذه الأر���ض‪ ،‬و أ�ن��ه ميتلك الأوراق‬

‫الثبوتية التي ت�ؤكد وج��وده يف ه��ذه الأر���ض قبل اليهود وقبل بناء‬ ‫م�ستوطنة "افرات"‪ ،‬و�أن امل�ستوطنون وان ا�ستطاعوا اال�ستيالء على‬ ‫�أرا���ض �أخرى بالقوة وبطرق خمتلفة لن ي�ستطيعوا اال�ستيالء على‬ ‫�أر�ضه ‪-‬ح�سب ت�أكيده‪.-‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ي�ؤكد �أحمد �صالح من�سق اللجنة ال�شعبية ملقاومة‬ ‫اجلدار واال�ستيطان يف اخل�ضر �أن املزارع �صبيح "مثال للفل�سطيني‬ ‫ريا‬ ‫املتم�سك ب�أر�ضه‪ ،‬رغم مالحقة االحتالل وم�ستوطنيه له"‪ ،‬م�ش ً‬ ‫�إىل �أن امل��زارع �صبيح يعيل �أ�سرة مكونه من ‪ 13‬فردًا وهو عاطل من‬ ‫العمل‪ ،‬ورغ��م �صعوبة ظروفه االقت�صادية يرف�ض الإغ��راءات كافة‬ ‫واملاليني التي يقدمها امل�ستوطنون‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �صالح �أن "�أو�ضاع ه�ؤالء املزارعني �صعبة وبحاجة �إىل‬ ‫وقفة وطنية جادة مل�ساندتهم‪ ،‬ال �سيما �أن املزارع الذي يرف�ض التخلي‬ ‫عن �أر�ضه مقابل ماليني الدوالرات هو ذاته الذي ال ي�ستطيع �أحيا ًنا‬ ‫الو�صول �إىل حمكمة "بيت �إيل" الإ�سرائيلية يف رام اهلل لالعرتا�ض‬ ‫على قرارات التهويد وامل�صادرة؛ لأنه ال ميتلك �أجرة ال�سيارة"‪.‬‬ ‫وي�شري �صالح يف حديث لـ"قد�س بر�س" �إىل �أن نحو ‪ 400‬دومن‬ ‫م��ن �أرا� �ض��ي ب�ل��دة اخل�ضر تقع داخ��ل م�ستوطنة "افرات"‪ ،‬ومينع‬ ‫�أ�صحابها من الو�صول �إليها �إال بتن�سيق ويف �أوقات حمددة‪.‬‬ ‫وبني �صالح �أن بع�ض �أ�صحاب هذه الأرا�ضي وغريها من الأرا�ضي‬ ‫يف بلدة اخل�ضر التي تتعر�ض للتهويد امل�ستمر‪ ،‬ال ي�ستطيعون توكيل‬ ‫حم��ام للدفاع عن �أرا�ضيهم؛ ب�سبب الظروف االقت�صادية ال�صعبة‬ ‫وعدم تقدمي امل�ساعدات من اجلهات الر�سمية‪.‬‬

‫و�أ� � �ض� ��اف‪�" :‬أما ف�ي�م��ا ي�ت���ص��ل ب��ال��رئ�ي����س‬ ‫ال��رئ�ي����س حم�م��د م��ر��س��ي ع�ن��دم��ا ق ��ال ب � أ�ن��ه لن‬ ‫ي�سمح بالعدوان على قطاع غزة جيد‪ ،‬وال �شك حممود عبا�س‪ ،‬فهو مل يتحرك‪ ،‬وال عالقة له‬ ‫يف �أن االحتالل �إذا وجد دول��ة مثل م�صر تقول ب��دم ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وه��و ��س��ارح يف �أح�لام‬ ‫ال‪� ،‬سيح�سب ل��ذل��ك ح�سابا‪ ،‬وم��ن هنا جيد �أن خا�صة ب��ه‪ ،‬ويحلم ب��دول��ة غ�ير ع�ضو يف الأمم‬ ‫ن�سمع ه ��ذا م��ن ال��رئ�ي����س حم�م��د م��ر��س��ي‪ ،‬و�أن املتحدة قبل �أن ميوت‪� ،‬أو �أن يعود �إىل املفاو�ضات‬ ‫يتطور املوقف امل�صري �إىل �أكرث من ذلك‪ ،‬لكن مع االح�ت�لال‪ ،‬ه��ذا كل ما لديه‪ ،‬أ�م��ا قطاع غزة‬ ‫على املقاومة �أن حتمل �سيفها بيدها‪ ،‬و�أن ت�صنع بالن�سبة إ�ل �ي��ه ف�ه��و حم��ل �شماتة" ‪-‬ع �ل��ى حد‬ ‫�سالحها بنف�سها ملواجهة العدو"‪.‬‬ ‫تعبريه‪.-‬‬

‫مستشار هنية‪ :‬وفود عربية رفيعة تصل‬ ‫غزة خالل أيام‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أكد امل�ست�شار ال�شخ�صي لرئي�س الوزراء‬ ‫�إ�سماعيل هنية ع�صام الدعلي�س‪� ،‬أن وف��وداً‬ ‫ع��رب�ي��ة رف�ي�ع��ة امل���س�ت��وى �ست�صل ق�ط��اع غ��زة‬ ‫خالل الأيام القادمة‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال��دع �ل �ي ����س ع �ل��ى ��ص�ف�ح�ت��ه على‬ ‫"الفي�سبوك"‪" :‬ن�ؤكد زي��ارة وف��ود عربية‬

‫رف �ي �ع��ة امل �� �س �ت��وى ق �ط��اع غ ��زة خ�ل�ال ا ألي� ��ام‬ ‫القادمة"‪.‬‬ ‫ورج�ح��ت م�صادر فل�سطينية �أن الوفد‬ ‫رمبا يكون الأم�ير البحريني‪ ،‬ف�إن �صح ذلك‬ ‫ف�إن هذه الزيارة تعترب الثانية لأمري خليجي‬ ‫وزعيم عربي خ�لال �أق��ل من �أ�سبوعني‪ ،‬بعد‬ ‫الزيارة الأوىل لأمري قطر حمد بن خليفة �آل‬ ‫ثاين التي كانت قبل عيد الأ�ضحى بيومني‪.‬‬

‫‪ 42‬من ذوي أسرى غزة يزورون أبناءهم‬ ‫بسجن رامون‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�سمحت �سلطات االح�ت�لال اال�سرائيلي‬ ‫�أم�س االثنني بزيارة ‪ 42‬فل�سطين ًيا من �أهايل‬ ‫يرا م��ن �أبنائهم يف‬ ‫أ���س��رى قطاع غ��زة ‪ 27‬أ���س� ً‬ ‫�سجن "رامون"‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ن��اط��ق ب��ا��س��م ال�صليب ا ألح�م��ر‬ ‫الدويل يف غزة �أمين ال�شهابي �إنّ هذه الدفعة‬

‫ه��ي ال�ث��ال�ث��ة ع���ش��ر م�ن��ذ ب ��دء زي � ��ارات أ�ه ��ايل‬ ‫�أ�سرى القطاع‪ ،‬بعد منع دام ‪� 6‬سنوات‪.‬‬ ‫و�� �س� �م ��ح االح� � �ت �ل��ال ب��ا� �س �ت �ئ �ن��اف ت�ل��ك‬ ‫ال��زي��ارات؛ مب��وج��ب االت �ف��اق ال��ذي وق��ع بني‬ ‫ق �ي ��ادة احل ��رك ��ة ا أل�� �س�ي�رة و�إدارة م�صلحة‬ ‫ال �� �س �ج��ون‪ ،‬ب �ع��د م �ع��رك��ة الأم � �ع ��اء اخل��اوي��ة‬ ‫"�سنحيا كرامًا" برعاية م�صرية يف ‪ 14‬مايو‬ ‫املا�ضي‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون عربيةودولية‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫قتلى بانفجار �سيارة مفخخة يف دم�شق‬

‫الطريان الحربي السوري يشن «اعنف الغارات» يف اليوم االخري للهدنة‬

‫الق�صف يدمر ع�شرات املباين‬

‫دم�شق ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�شن الطريان احلربي ال�سوري �أم�س االثنني «�أعنف الغارات»‬ ‫منذ ب��دء ق��وات اال�سد خ�لال ال�صيف با�ستخدام ه��ذا ال�سالح �ضد‬ ‫الثوار‪ ،‬وقد تركزت خ�صو�صا يف ريف دم�شق و�شمال غرب البالد‪،‬‬ ‫وذلك تزامنا مع دخول هدنة عيد اال�ضحى املعلنة �ساعاتها الأخرية‪،‬‬ ‫يف حني هز انفجار العا�صمة ال�سورية دم�شق �صباحاً‪.‬‬ ‫وق��د �شنت ال�ط��ائ��رات احلربية ال�سورية «‪ 48‬غ��ارة خ�لال ارب��ع‬ ‫�ساعات» بح�سب ما افاد مدير املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان رامي‬ ‫عبد الرحمن‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن هذه الوترية من الق�صف اجلوي «هي االعنف» منذ‬ ‫جل أ� نظام الرئي�س ب�شار اال�سد يف نهاية متوز املا�ضي اىل هذا ال�سالح‬ ‫للمرة االوىل يف حلب (�شمال)‪.‬‬ ‫وتركزت الغارات اجلوية على قرى وبلدات يف حمافظة �إدلب‬ ‫(�شمال غرب)‪ ،‬وخ�صو�صا حول مدينة معرة النعمان اال�سرتاتيجية‬ ‫اخلا�ضعة ل�سيطرة املقاتلني املعار�ضني منذ التا�سع م��ن ت�شرين‬ ‫االول‪.‬‬ ‫وق��ال عبد الرحمن �إن النظام ي�سعى م��ن خ�لال ال �غ��ارات اىل‬ ‫«حتقيق مكا�سب حقيقية»‪� ،‬إذ ت�شهد املناطق امل�ستهدفة ا�شتباكات بني‬ ‫الطرفني‪ ،‬ومنها حميط مع�سكر وادي ال�ضيف املحا�صر منذ فرتة‪.‬‬

‫تنظيم القاعدة يف العراق‬ ‫يتبنى الهجمات التي‬ ‫وقعت خالل العيد‬ ‫بغداد ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫ت�ب�ن��ى ت�ن�ظ�ي��م ال �ق��اع��دة يف ال� �ع ��راق ال�ه�ج�م��ات‬ ‫ال��دام�ي��ة ال�ت��ي وق�ع��ت خ�لال اي��ام عيد اال��ض�ح��ى يف‬ ‫ب �غ��داد وم ��دن اخ ��رى وا� �س �ف��رت ع��ن مقتل ن�ح��و ‪44‬‬ ‫�شخ�صا وا� �ص��اب��ة ن�ح��و ‪ ،150‬بح�سب م��ا اف ��اد بيان‬ ‫ن�شرته مواقع جهادية‪.‬‬ ‫وذكر البيان ان العملية جاءت ردا على"ا�ستهداف‬ ‫ن�ساء �أهل ال�سنة واعتقالهن لل�ضغط على �أقربائهن‬ ‫م��ن املطلوبني لت�سليم �أنف�سهم‪� ،‬أو اب �ت��زاز ذويهن‬ ‫بتلفيق التهم لهن يف حماكم الراف�ضة وتعري�ضهن‬ ‫لل�ضغط والتعذيب يف �سجون احلكومة"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف البيان ان "هذه الظاهرة قد تزايدت‬ ‫يف الفرتة الأخرية بعد �أن �أفل�ست خططهم االمنية‬ ‫يف ت��روي����ض أ�ه��ل ال�سنة (‪ )...‬وم��ن ذل��ك م��ا حدث‬ ‫يف جنوب ب�غ��داد وغ�يره��ا م��ن اعتقال ن�ساء ع�شائر‬ ‫معينة"‪.‬‬ ‫وتابع "فا�ستنفرت الدولة الإ�سالمية جانبا من‬ ‫اجلهد الأمني يف بغداد وغريها لتو�صل ر�سالة" اىل‬ ‫احلكومة مفادها انهم "�سيدفعون ثمنا غاليا جزاء‬ ‫وفاقا ملا تقرتفه �أيديهم‪ ،‬و�إنهم لن يحلموا بالأمن‬ ‫يف ليلهم ونهارهم يف عيد �أو غريه"‪.‬‬ ‫وقتل خالل اليومني املا�ضيني ‪� 44‬شخ�صا على‬ ‫االقل وا�صيب اكرث من مئة اخرين بجروح يف موجة‬ ‫هجمات اغلبها ب�سيارات مفخخة كان اكرثها دموية‬ ‫يف مدينتي ال�صدر (�شرق) والكاظمية (�شمال)‪.‬‬

‫الحزب الحاكم يف أوكرانيا‬ ‫يتصدر نتائج االنتخابات‬ ‫التشريعية‬ ‫كييف ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت �� �ص��در احل � ��زب احل ��اك ��م يف �أوك ��ران� �ي ��ا ن�ت��ائ��ج‬ ‫االنتخابات الت�شريعية التي جرت الأحد يليه حتالف‬ ‫املعار�ضة امل��وايل لرئي�سة ال��وزراء ال�سابقة املعتقلة‬ ‫حاليا يوليا تيمو�شنكو‪ ،‬كما نتائج ر�سمية جزئية‬ ‫ن�شرت االثنني‪.‬‬ ‫و�أفادت النتائج الر�سمية لن�صف مراكز االقرتاع‬ ‫بالن�سبة ملقاعد الربملان املخ�ص�صة لالقرتاع الن�سبي‬ ‫(‪ 225‬من �أ�صل ‪ 450‬مقعدا) ح�صول ح��زب املناطق‬ ‫احلاكم على ‪ %35‬من اال�صوات يليه حتالف املعار�ضة‬ ‫«بتكيف�شت�شينا» ‪ %22‬ثم ال�شيوعيون ‪.%15‬‬ ‫وح�صل حزب «اودار» الذي يقوده املالكم امل�شهور‬ ‫بطل العامل �سابقا فيتايل كليت�شكو على ‪ %13‬وحزب‬ ‫«�سفوبودا» (حرية) القومي على ‪ %8‬من اال�صوات‪.‬‬ ‫ومل يح�صل ح��زب الع��ب ك��رة ال �ق��دم ال�شهري‬ ‫ان��دري ت�شفت�شنكو ��س��وى على ‪ %1,7‬م��ن اال��ص��وات‬ ‫بعيدا عن اخلم�سة باملئة وهي احلد االدنى املطلوب‬ ‫للدخول اىل ال�برمل��ان‪ ،‬بح�سب اللجنة االنتخابية‬ ‫املركزية‪.‬‬ ‫وينتخب الن�صف الآخر من النواب الـ‪ 450‬وفق‬ ‫نظام االقرتاع الفردي االكرثي‪.‬‬

‫ويف ري��ف دم�شق‪ ،‬نفذت ال�ط��ائ��رات احلربية ث�لاث غ��ارات بعد‬ ‫الظهر على م��زارع بلدة رنكو�س يف ري��ف دم�شق «ال�ت��ي تعترب احد‬ ‫معاقل الكتائب الثائرة املقاتلة يف منطقة القلمون»‪ ،‬بح�سب املر�صد‪.‬‬ ‫وك��ان ريف العا�صمة حمور الغارات قبل ظهر االثنني‪ .‬و�سمع‬ ‫هدير الطائرات احلربية ودوي االنفجارات ل�ساعتني يف خمتلف‬ ‫احياء دم�شق‪ ،‬بح�سب ما نقلت �صحافية يف فران�س بر�س عن �سكان‬ ‫يف العا�صمة‪.‬‬ ‫وت��رك��زت ال �غ��ارات على رنكو�س ومدينة حر�ستا و«امل ��زارع بني‬ ‫بلدتي عربني وزملكا ومنطقة الب�ساتني الواقعة بني مدينة حر�ستا‬ ‫وحي برزة» يف ريف دم�شق‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح م�صدر �أمني �سوري �أن ال�غ��ارات ا�ستهدفت الب�ساتني‬ ‫واملزارع‪« ،‬حيث يحاول الثوار جتميع قواتهم وتعزيز مواقعهم»‪.‬‬ ‫و�أ�شار امل�صدر �إىل �أن هذه العمليات «تندرج �ضمن حق الرد الذي‬ ‫حتدثت عنه قوات الأ�سد يف بياناتها ال�سابقة»‪ ،‬والتي تعهدت فيها‬ ‫بـ «الت�صدي لتلك املجموعات الإرهابية امل�سلحة ومالحقة فلولها‬ ‫وال�ضرب بيد من حديد الجتثاثها»‪.‬‬ ‫وقتل ع�شرة �أ�شخا�ص يف انفجار �سيارة مفخخة يف جرمانا قرب‬ ‫دم�شق‪ ،‬بح�سب ما ذكر التلفزيون الر�سمي ال�سوري‪ .‬وبعدما �أ�شار‬ ‫املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان �إىل �سقوط اثني ع�شر قتيال‪ ،‬عاد‬ ‫وخف�ض احل�صيلة اىل خم�سة‪.‬‬

‫�آثار تفجري دم�شق‬

‫وحمل االعالم الر�سمي ال�سوري «املجموعات امل�سلحة» امل�س�ؤولية‬ ‫ع��ن «ال�ت�ف�ج�ير االره ��اب ��ي»‪ ،‬متهمة �إي��اه��ا ب�خ��رق «وق ��ف العمليات‬ ‫الع�سكرية» الذي اعلنه اجلي�ش بني اجلمعة واالثنني‪.‬‬ ‫وب��ث التلفزيون الر�سمي ال�سوري ��ص��ورا ملكان االنفجار بدت‬ ‫فيها اثار دمار يف عدد من واجهات املحال التجارية وابنية نالها دمار‬ ‫جزئي‪.‬‬ ‫وقالت �سيدة مت�شحة بال�سواد ملرا�سل التلفزيون «انها بالدنا‬ ‫ونحن نحبها ومهما فعلوا لن يدفعونا اىل مغادرتها»‪.‬‬ ‫وا�ضافت �سيدة متقدمة بالعمر ت�ضع على را�سها و�شاحا ابي�ض‬ ‫م�ط��رزا‪ ،‬وه��ي ت�شري اىل بناء حم�ترق تهدمت واجهته كا�شفة عن‬ ‫اث��اث غرفة ن��وم «ه��ل يظنون انهم بذلك يتعر�ضون للجي�ش؟ ان‬ ‫اجلي�ش ال ي�سكن هنا (‪ )...‬عنا�صر اجلي�ش تاتي حلمايتنا»‪.‬‬ ‫وت�سكن غالبية من امل�سيحيني وال��دروز جرمانا التي �سبق ان‬ ‫�شهدت تفجريين �سابقني خالل �شهر اودى احدهما ب‪ 27‬قتيال‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه العمليات الع�سكرية التي ح�صدت ‪ 35‬قتيال بح�سب‬ ‫املر�صد‪ ،‬يف اليوم االخ�ير لهدنة العيد التي �سقطت منذ ال�ساعات‬ ‫االوىل و�سط تبادل طريف النزاع االتهام بخرقها‪.‬‬ ‫من جانبه ق��ال االم�ين العام ل�لامم املتحدة ب��ان كي م��ون من‬ ‫�سيول «ا��ش�ع��ر بخيبة ام��ل عميقة م��ن ف�شل االط ��راف يف اح�ترام‬ ‫الدعوة لوقف القتال»‪.‬‬

‫و�إزاء عدم امكان «حل هذه االزمة مبزيد من اال�سلحة و�سفك‬ ‫الدماء»‪ ،‬دعا بان جمل�س االمن املنق�سم حول االزمة ال�سورية ودول‬ ‫املنطقة وجميع االطراف «اىل حتمل م�س�ؤولياتهم والدفع من اجل‬ ‫وقف الطالق النار»‪.‬‬ ‫ويف � �ش ��أن م�ت���ص��ل‪� ،‬سقطت ق��ذي�ف�ت��ان ع�ل��ى احل� ��دود ال�ترك�ي��ة‬ ‫ال���س��وري��ة‪ ،‬م���ص��دره��ا االرا� �ض��ي ال���س��وري ق��رب ق��ري��ة بي�شا�صالن‬ ‫ال�ترك�ي��ة يف ج�ن��وب حمافظة ه��ات��اي بينما ك��ان��ت ت��دور م�ع��ارك يف‬ ‫مدينة ح��ارم ال�سورية املقابلة‪ ،‬بح�سب وكالة انباء االنا�ضول‪ ،‬ما‬ ‫ا�ستدعى ردا تركيا‪.‬‬ ‫وت�ك��ررت منذ الثالث م��ن ت�شرين االول‪ ،‬ت��اري��خ مقتل خم�سة‬ ‫مدنيني اتراك بقذيفة من اجلانب ال�سوري‪ ،‬عمليات �سقوط قذائف‬ ‫على االرا�ضي الرتكية ما اثار غ�ضب انقرة التي تعهدت بالرد يف‬ ‫كل مرة‪.‬‬ ‫وت�شهد العالقات بني انقرة ودم�شق توترا نتيجة وقوف تركيا‬ ‫اىل جانب املعار�ضة ال�سورية املطالبة با�سقاط نظام الرئي�س ب�شار‬ ‫اال�سد يف النزاع امل�ستمر منذ منت�صف �آذار‪.2011‬‬ ‫وح�صد ال�ن��زاع امل�ستمر منذ اك�ثر م��ن ‪� 19‬شهرا اك�ثر م��ن ‪35‬‬ ‫الف قتيل‪ ،‬بح�سب املر�صد ال��ذي يعتمد للح�صول على معلوماته‬ ‫على �شبكة من نا�شطي حقوق االن�سان يف كافة انحاء �سوريا وعلى‬ ‫م�صادر طبية يف امل�ست�شفيات املدنية والع�سكرية‪.‬‬

‫اإلبراهيمي‪ :‬الهدنة فشلت والوضع يف سوريا‬ ‫«من سيئ إىل أسوأ»‬ ‫مو�سكو ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫اعترب الو�سيط العربي والدويل ل�سوريا االخ�ضر االبراهيمي‬ ‫اثر مباحثات اجراها يف مو�سكو �أم�س االثنني مع وزير اخلارجية‬ ‫الرو�سي �سريغي الفروف‪ ،‬ان الو�ضع يف �سوريا ي�سري «من �سيء‬ ‫اىل ا��س��و�أ» معربا ع��ن خيبة امله لف�شل الهدنة التي دع��ا اليها‬ ‫خالل ايام عيد اال�ضحى االربعة‪.‬‬ ‫وق��ال االبراهيمي يف م�ؤمتر �صحايف م�شرتك مع الف��روف‬ ‫«لقد قلت �سابقا واكرر ان االزمة ال�سورية خطرية جدا‪ ،‬والو�ضع‬ ‫ي�سري من �سيء اىل ا�سو�أ»‪.‬‬ ‫وا�ضاف «اذا مل تكن هذه حربا اهلية‪ ،‬فال ادري ما هي احلرب‬ ‫االهلية» بعد اال�شارة اىل امر�أة �سورية يحارب ابناها كل مع احد‬ ‫طريف النزاع‪ ،‬م�ضيفا «هذه احلرب االهلية يجب ان تنتهي»‪.‬‬ ‫وكانت رو�سيا �ساندت دعوة االبراهيمي اىل اجلي�ش ال�سوري‬ ‫وم�سلحي املعار�ضة لوقف املعارك خالل عيد اال�ضحى‪.‬‬ ‫لكن عمليات الق�صف والتفجري ا�ست�ؤنفت بعد �ساعات على‬ ‫اعالن االلتزام بالهدنة اجلمعة فيما تبادل الطرفان امل�س�ؤولية‬ ‫عن خرقها‪ ،‬واقر املوفد الدويل بان جمموعات اخرى خارجة عن‬ ‫�سلطة الطرفني قد تكون قامت بذلك‪.‬‬ ‫وقال االبراهيمي ان بع�ض التفجريات «خالل فرتة العيد‬

‫يف املناطق االهلة بال�سكان املدنيني كانت بالتاكيد اعماال ارهابية‬ ‫قامت بها جمموعات لي�س لدينا ات�صال معها»‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان ان�ه�ي��ار ال�ه��دن��ة ل��ن يثنيه ع��ن ال�ب�ح��ث ع��ن حل‬ ‫لالزمة يف �سوريا داعيا املجموعات الدولية اىل «م�ساعدة �شعب‬ ‫�سوريا على ايجاد حل الزمته»‪.‬‬ ‫من جهته قال الفروف ان مو�سكو اي�ضا ت�شعر «بخيبة امل»‬ ‫من ع��دم ال�ت��زام الطرفني يف �سوريا بالهدنة‪ ،‬اال ان��ه اك��د ان��ه ال‬ ‫فائدة من اخلالف حول من انتهكها‪.‬‬ ‫وا�ضاف «انهم يتقاتلون ب�شكل اكرب يف �سوريا‪ ،‬واال�ستفزازات‬ ‫والردود غري الكافية عليها ا�صبحت احداثا يومية‪ .‬الهدف هو ان‬ ‫يتوقف جميع ال�سوريني عن اطالق النار ويجل�سوا حول طاولة‬ ‫املفاو�ضات»‪.‬‬ ‫و�شدد على موقف رو�سيا املتمثل بان االزمة �ستحل حني تبد�أ‬ ‫قوى غربية واقليمية مثل تركيا مفاو�ضات مع الرئي�س ال�سوري‬ ‫ب�شار اال�سد ولي�س فقط مع املعار�ضة‪.‬‬ ‫وق � ��ال «ل� ��ن ي �ح��ل اي � �ش��يء ب � ��دون احل� � ��وار م ��ع احل �ك��وم��ة‬ ‫(ال�سورية) وتلك هي امل�شكلة الوحيدة التي تبقى يف الطريق نحو‬ ‫عملية �سيا�سية»‪.‬‬ ‫وقد انتقدت مو�سكو على ال��دوام القوى الغربية ب�سبب ما‬ ‫تعتربه عرقلة جلهود ال�سالم يف �سوريا وقالت اال�سبوع املا�ضي ان‬

‫الواليات املتحدة تن�سق ت�سليم ا�سلحة اىل الثوار ال�سوريني وهو ما‬ ‫نفته وزارة اخلارجية االمريكية وا�صفة اياه باالمر «امل�ضحك»‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان رو�سيا وال�صني ا�ستخدمتا حق النق�ض لوقف‬ ‫م�شاريع قرارات تهدد بتحرك �ضد نظام الرئي�س ال�سوري‪.‬‬ ‫وت�ع��ر��ض��ت م��و��س�ك��و الن �ت �ق��ادات يف وق��ت ��س��اب��ق ه��ذا ال�شهر‬ ‫لقيامها بت�سليم انظمة رادار اىل دم�شق على منت طائرة مدنية‬ ‫ما دفع بوا�شنطن اىل اعتبار �سيا�سة رو�سيا ب�ش�أن �سوريا «مفل�سة‬ ‫اخالقيا»‪.‬‬ ‫ورد الرئي�س ال��رو��س��ي ف�لادمي�ير بوتني بالقول ان رو�سيا‬ ‫�ستبيع ا�سلحة مل��ن ت�شاء طاملا ان ذل��ك ال يتعار�ض م��ع عقوبات‬ ‫االمم املتحدة‪.‬‬ ‫و�سيتوجه االبراهيمي الذي خلف كويف انان يف هذه املهمة‪،‬‬ ‫اىل جمل�س االمن الدويل يف ت�شرين الثاين مبقرتحات جديدة‬ ‫للدفع يف اجتاه حمادثات بني اال�سد واملعار�ضة‪.‬‬ ‫و��س�ي��زور م��وف��د اجل��ام�ع��ة العربية واالمم امل�ت�ح��دة ال�صني‬ ‫اي�ضا‪.‬‬ ‫وك��ان االبراهيمي يامل يف ان ت ��ؤدي هدنة العيد اىل وقف‬ ‫اطالق نار دائم وحل �سيا�سي للنزاع الذي اوقع ‪ 35‬الف قتيل يف‬ ‫�سوريا منذ بدئه بح�سب املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬

‫تكتم يف الصني وترقب يف الواليات املتحدة‬ ‫يف انتظار انتخاب الرئاسة‬ ‫بكني ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت�شهد �أكرب قوتني عامليتني يف مطلع ت�شرين الثاين املقبل‬ ‫انتخابات حا�سمة الختيار زعيم لكل منها يف م�صادفة زمنية‬ ‫تعك�س مدى االختالف اجلذري بني اجواء الإثارة والرتقب يف‬ ‫املناف�سة الدميوقراطية الأمريكية و�أجواء التعتيم يف مرحلة‬ ‫االنتقال ال�شيوعي ال�صينية‪.‬‬ ‫وتعي�ش الواليات املتحدة على وقع املناظرات التي يتابعها‬ ‫م�ب��ا��ش��رة ع���ش��رات امل�لاي�ين م��ن م���ش��اه��دي ال�ت�ل�ف��زي��ون و�سيل‬ ‫التغريدات عن املر�شحني والتجمعات ال�سيا�سية املتوالية مع‬ ‫�س�ؤال رئي�سي واحد‪ :‬من املر�شحني اجلمهوري ميت رومني او‬ ‫الدميوقراطي باراك اوباما �سيكون الرئي�س القادم؟‬ ‫لكن يف اجلانب االخ��ر من املحيط ال�ه��ادئ‪ ،‬حيث يفتتح‬ ‫امل ��ؤمت��ر ال�شيوعي الكبري ال��ذي يعقد ك��ل خم�س ��س�ن��وات يف‬ ‫الثامن من ت�شرين الثاين وحيث يختار املمثلون غالبا كنواب‬ ‫ت��دور ال�صراعات يف الكوالي�س مع تنازع الكبار على املنا�صب‬ ‫الرئي�سية كما يبدو من �شبه امل�ؤكد اختيار نائب الرئي�س �شي‬ ‫جينبينغ لزعامة احلزب الواحد ومن ثم لزعامة ال�صني‪.‬‬ ‫ورغ� ��م ت �ن��اق ����ض ان �ف �ت��اح ال��دمي��وق��راط �ي��ة ال �غ��رب �ي��ة مع‬ ‫ت�شدد اال�شرتاكية على الطريقة ال�صينية وتناق�ض االث��ارة‬ ‫االن�ت�خ��اب�ي��ة االم�يرك �ي��ة م��ع االن �ت �ق��ال ال���ص�ي�ن��ي امل�غ�ل��ق‪ ،‬ف ��إن‬ ‫النتيجة يف النهاية �ستكون اختيار قائد �أعلى لكل من هاتني‬ ‫القوتني النوويتني اللتني متلك كل منهما مقعدا دائما يف‬ ‫جمل�س الأمن‪.‬‬ ‫يف الوقت نف�سه‪ ،‬يتوقع �أن ي�ستمر التبادل التجاري بني‬ ‫�أكرب قوتني اقت�صاديتني يف العامل حتى �إن كان �أوباما ورومني‬ ‫يتناف�سان يف الإغداق بالوعود باتباع �سيا�سة �أكرث حزما حيال‬

‫بكني‪.‬‬ ‫ويف لقاءات مع فران�س بر�س يف �إحدى جامعات بكني يقول‬ ‫طلبة �صينيون انهم يتابعون باهتمام االنتخابات الأمريكية‬ ‫التي يرونها اكرث حيوية واثارة من انتخاباتهم‪ ،‬لكن بدون �أن‬ ‫تخاجلهم مع ذلك م�شاعر غرية حقيقية رغم بع�ض املفاهيم‬ ‫الرا�سخة لدى الغرب عن رغبة ال�صينيني ال�شديدة يف انتخاب‬ ‫قادتهم‪.‬‬ ‫ويقول زينغ كيلون (‪� 24‬سنة) �إن «ا�ستن�ساخ الدميوقراطية‬ ‫االمريكية ب�صورة �آلية �سيثري الكثري من امل�شاكل يف ال�صني‬ ‫حتى وان كان يتعني علينا املرور بذلك كي نتقدم»‪.‬‬ ‫وي�ع�ترف ه��ذا الطالب ال��ذي ي��در���س الفل�سفة ب�إعجابه‬ ‫مبوهبة باراك �أوباما اخلطابية‪.‬‬ ‫ويف املناظرة الثانية يف جامعة هوف�سرتا (لونغ ايالند)‬ ‫ك��ان ل��دى املر�شحان حرية التنقل على من�صة �صغرية ام��ام‬ ‫جمهور يطرح عليها اال�سئلة‪ .‬وبعد قليل وخالل حفل ع�شاء‬ ‫�ساهر يف نيويورك امتع ميت رومني وب��اراك اوباما احل�ضور‬ ‫باملالحظات ال�ساخرة واملزحات االنتقادية‪.‬‬ ‫ه��ذا الأم��ر ال ميكن ت�صوره يف ال�صني‪ ،‬حيث ي�ضع كبار‬ ‫ال�ق��ادة �أنف�سهم يف قوالب �صارمة يفرت�ض �أن جت�سد جدية‬ ‫من�صبهم‪.‬‬ ‫وي�ق��ول ت��و زونغ�شي ال��ذي ي��در���س العالقات الدولية �إن‬ ‫«�أوباما يح�سن احلديث �أمام اجلمهور‪� ،‬إنه �شخ�صية ال تقاوم»‪.‬‬ ‫لكن هذا الطالب يرى اي�ضا ان نظام االنتخابات االمريكية‬ ‫«غري قابل للتطبيق حاليا يف ال�صني»‪.‬‬ ‫ويو�ضح ان «االنتخابات يف الواليات املتحدة تتيح امل�شاركة‬ ‫لكل الأمريكيني وهذا �شيء ايجابي‪ .‬اال ان ذلك يكلف كثريا‪.‬‬ ‫ونظريا ف�إن االنتخابات يف ال�صني لن تكلف �شيئا»‪.‬‬

‫زه��ان��غ �شو ط��ال��ب الهند�سة امليكانية يف ووه ��ان (و�سط‬ ‫ال�صني) يتابع اي�ضا عن كثب تطور االنتخابات الأمريكية‬ ‫عرب التلفزيون او عرب االنرتنت‪ .‬ويقول معلقا‪�« :‬أرى اليوم‬ ‫ان النظام الأمريكي لي�س الأ��س��و أ� و�أن نظامنا يتفق ب�صورة‬ ‫عامة مع خ�صو�صياتنا القومية»‪ ،‬م�ضيفا‪« :‬رمبا بعد ‪� 30‬أو ‪50‬‬ ‫�سنة نتمكن من الو�صول اىل امل�ستوى الدميوقراطي للواليات‬ ‫املتحدة‪ .‬انه حكم التطور»‪.‬‬ ‫ومي�ث��ل ه� ��ؤالء الطلبة اىل ح��د ك�ب�ير ال�ف�ك��ر ال���س��ائ��د يف‬ ‫ال�صني‪ .‬وي�ق��ول الباحث االجتماعي ج��ان ل��وي روك��ا‪« :‬حتى‬ ‫االك�ث�ر ل�ي�برال�ي��ة م��ن ب�ين املثقفني ال�صينيني ال يتوقعون‬ ‫حتقيق الدميوقراطية دون فرتة انتقالية طويلة اىل حد ما‬ ‫يتم خاللها حتويل ال�شعب اىل مواطنني»‪.‬‬ ‫وب��ال �ن �� �س �ب��ة ل�ل���س�ل�ط��ة ال �� �ش �ي��وع �ي��ة‪ ،‬ف � ��إن الأول� ��وي� ��ة هي‬ ‫للمحافظة على ا�ستقرار العالقات مع وا�شنطن للتمكن من‬ ‫موا�صلة النمو االقت�صادي ال�صيني بال م�شاكل‪ .‬وقد اتبعت‬ ‫بكني هذا املوقف نف�سه منذ �أربع عندما كان �أوباما يف مواجهة‬ ‫جون ماكني‪.‬‬ ‫والأ� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي ق��ال ه��ون��غ يل امل�ت�ح��دث ب��ا��س��م وزارة‬ ‫اخلارجية ال�صينية �إن «ا�ستمرار عالقات م�ستقرة ومتينة بني‬ ‫بكني ووا�شنطن ي�صب يف خدمة امل�صالح اال�سا�سية للبلدين»‪.‬‬ ‫وم ��ؤخ��را ح��ذرت بكني �أك�ثر م��ن م��رة م��ن حم��اول��ة جعل‬ ‫ال�صني كب�ش فداء وحتميلها م�س�ؤولية ال�صعوبات االقت�صادية‬ ‫الأمريكية‪.‬‬ ‫وذك��رت وك��ال��ة �أن�ب��اء ال�صني اجل��دي��دة «��ش��اء ام اب��ى‪ ،‬ف��إن‬ ‫الرئي�س ال�ق��ادم للواليات املتحدة �سواء ك��ان دميوقراطي �أم‬ ‫جمهوري �سيكون مرغما على تخفيف لهجة الت�صعيد حيال‬ ‫ال�صني التي اتبعت طوال احلملة االنتخابية»‪.‬‬

‫كلينتون تصل‬ ‫إىل الجزائر لبحث‬ ‫مسالتي مالي‬ ‫والقاعدة‬ ‫اجلزائر ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫و� � �ص � �ل� ��ت وزي � � � � ��رة اخل� ��ارج � �ي� ��ة‬ ‫االم�يرك�ي��ة ه�ي�لاري كلينتون �أم�س‬ ‫االثنني اىل اجلزائر يف زيارة ت�ستغرق‬ ‫بع�ض ��س��اع��ات �سعيا للح�صول على‬ ‫دع��م الرئي�س عبد العزيز بوتفليقة‬ ‫ل�ت��دخ��ل ع�سكري حمتمل يف �شمال‬ ‫م � ��ايل امل � �ح � ��اذي جل� �ن ��وب اجل ��زائ ��ر‬ ‫لطرد الإ�سالميني امل�سلحني الذين‬ ‫ي�سيطرون عليه‪.‬‬ ‫وو� �ص �ل��ت ك �ل �ي �ن �ت��ون ف �ج��را �إىل‬ ‫العا�صمة اجلزائرية اجرت حمادثات‬ ‫م��ع ن�ظ�يره��ا م ��راد مدل�سي ق�ب��ل �أن‬ ‫ي�ستقبلها ال��رئ�ي����س بوتفليقة على‬ ‫مائدة الغذاء‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول يف وزارة اخلارجية‬ ‫م �ت �ح��دث��ا يف ال� �ط ��ائ ��رة ال �ت ��ي اق �ل��ت‬ ‫ك�ل�ي�ن�ت��ون "ان اجل ��زائ ��ر ه��ي اق��وى‬ ‫دول ال �� �س��اح��ل وا� �ص �ب �ح��ت ب��ال �ت��ايل‬ ‫�شريكا ا�سا�سيا ملعاجلة م�سالة تنظيم‬ ‫القاعدة يف بالد املغرب اال�سالمي"‪.‬‬ ‫وق��ال امل���س��ؤول ا ألم��ري�ك��ي ال��ذي‬ ‫ط�ل��ب ع ��دم ذك ��ر ا� �س �م��ه‪" :‬يجب �أن‬ ‫ت �ك��ون اجل ��زائ ��ر ( يف ��ص�ل��ب احل��ل)‬ ‫ل� �ل� �خ ��روج م ��ن �أزم � � ��ة � �ش �م��ال م��ايل‬ ‫املحاذي حلدودها"‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت اجل ��زائ ��ر ت �ع��ار���ض �أي‬ ‫ت ��دخ ��ل ع �� �س �ك��ري دويل يف ج��ارت �ه��ا‬ ‫اجلنوبية خ�شية �أن ت�ؤدي الأزمة �إىل‬ ‫"زعزعة اال�ستقرار" على ارا�ضيها‬ ‫ح�ي��ث ي�ق�ي��م ‪ 50‬أ�ل �ف��ا م��ن ال �ط��وارق‪،‬‬ ‫لكنها تراجعت م� ؤ�خ��را ع��ن موقفها‬ ‫هذا‪.‬‬ ‫وي�سيطر تنظيم القاعدة يف بالد‬ ‫املغرب اال�سالمي وحلفا�ؤه الطوارق‬ ‫م��ن ج�م��اع��ة أ�ن �� �ص��ار ال��دي��ن وح��رك��ة‬ ‫التوحيد واجل�ه��اد يف غ��رب �إفريقيا‬ ‫منذ ني�سان على �شمال م��ايل‪ ،‬حيث‬ ‫فر�ضوا ال�شريعة اال�سالمية وق�سموا‬ ‫هذا البلد الذي ي�شرتك مع اجلزائر‬ ‫يف حدود طولها ‪ 1400‬كلم‪.‬‬ ‫اع � �ت �ب��رت اجل � ��زائ � ��ر �أن ق � ��رار‬ ‫جم �ل ����س ا ألم � � � ��ن ب� ��� �ش� ��أن ال �ت��دخ��ل‬ ‫الع�سكري ال�ستعادة �شمال مايل من‬ ‫الإ��س�لام�ي�ين امل�سلحني "ايجابي"‬ ‫و�أن ��ه أ�خ ��ذ ب�ع�ين االع �ت �ب��ار "العديد‬ ‫م��ن العنا�صر" ال � ��واردة يف اخلطة‬ ‫اجلزائرية حلل �أزمة هذا البلد‪.‬‬ ‫ل �ك��ن اجل� ��زائ� ��ر مل ت �ع �ل��ن أ�ن �ه��ا‬ ‫�ست�شارك ب ��أي �شكل من الأ�شكال يف‬ ‫ال �ت��دخ��ل ال�ع���س�ك��ري ع �ل��ى ح��دوده��ا‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬كما �أكدت �أن الهدف الأول‬ ‫ل�ل�ت��دخ��ل ال�ع���س�ك��ري ي�ج��ب �أن يكون‬ ‫"حماربة الإرهاب"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬ ‫فهمي هويدي‬

‫من مهالك‬ ‫االستقطاب‬ ‫ح�ين ق�صَّ ت املعلمة املنتقبة بع�ضا م��ن �شعر تلميذتني يف �إح��دى‬ ‫مدار�س الأق�صر قامت الدنيا ومل تقعد‪ ،‬و�صارت �صورة ال�ضفرية بعد‬ ‫الق�ص تظهر يف ال�صحف امل�صرية ي��وم��ا بعد ي��وم‪� ،‬أم��ا �سيل الأخ�ب��ار‬ ‫والتعليقات التي تابعت املو�ضوع وا�ستهجنته فلم يتوقف ط��وال الأي��ام‬ ‫الع�شرة املا�ضية‪ ..‬وقد توالت تلك الأ�صداء بعد معاقبة املعلمة باخل�صم‬ ‫م��ن راتبها والنقل م��ن وظيفتها‪� ،‬إىل جانب الف�ضيحة التي الحقتها‬ ‫من كل �صوب‪� .‬إال �أن الأق�صر �شهدت بعد ذلك حادثا �أك�ثر ج�سامة مل‬ ‫يكرتث ب��ه الإع�ل�ام وال ح��رك �شيئا م��ن غ�يرة كتيبة املثقفني مفتوحة‬ ‫الأعني باجتاه واحد‪ .‬ذلك �أن �أحد النا�شطني ال�شبان (تقادم اخلطيب)‬ ‫املعيد بكلية �آداب املن�صورة‪ ،‬كان ذاهبا لق�ضاء العيد مع �أ�سرته يف الأق�صر‪،‬‬ ‫فا�ستوقف كمني لل�شرطة ال�سيارة ال�ت��ي ا�ستقلها م��ع �آخ��ري��ن‪ .‬وحني‬ ‫احتج على املعاملة غري الإن�سانية التي تعر�ض اجلميع لها‪ ،‬ف�إن �ضابط‬ ‫ال�شرطة ا�ستكرث احتجاجه وخ�صه بوجبة �ضرب �شديدة الوط�أة‪ .‬وتوىل‬ ‫هو وزميل له تهديده و�إهانته وتلفيق تهمة حيازة امل�خ��درات �إليه‪ .‬ثم‬ ‫نقل �إىل ق�سم ال�شرطة ليتكرر معه م�شهد االع�ت��داء البدين واللفظي‬ ‫الفاح�ش‪ .‬وحني قال لل�ضابط �إن ثورة حدثت يف البلد من �أجل كرامة‬ ‫النا�س‪ ،‬فقد ك��ان ال��رد �إن ال�ث��ورة وقعت على �شا�شات التليفزيون‪ ،‬ومل‬ ‫يكتف ال�ضابط ب�إهانته‪ ،‬و�إمن��ا خ�ص �أم��ه ب�سباب ا�ستخدم فيه عبارة‬ ‫بذيئة‪ .‬وهذه معلومات نقلها تقادم �إىل بع�ض زمالئه يف اجلبهة الوطنية‬ ‫للتغيري و�أورده��ا زميلنا الأ�ستاذ وائل قنديل يف «ال�شروق» يوم اجلمعة‬ ‫املا�ضى ‪.10/26‬‬ ‫لي�س لديَّ حتفظ على معاقبة املعلمة التي ق�صت �شعر التلميذتني‪،‬‬ ‫كما ذكرت من قبل‪ ،‬لكن ال�س�ؤال الذي ينبغي �أن نفكر يف الإجابة عليه‬ ‫هو‪ :‬ملاذا حظيت واقعة ق�ص ال�شعر باالهتمام الإعالمي املبالغ فيه‪ ،‬يف‬ ‫حني مل يكرتث الغيورون بواقعة �إهانة ركاب احلافلة واعتداء �ضابطي‬ ‫ال�شرطة بال�ضرب وال�سب على الأخ تقادم اخلطيب؟ وللعلم ف�إن اجلرمية‬ ‫الثانية �أفدح من الأوىل‪ .‬ذلك �أن ت�صرف املعلمة املنتقبة يح�سب عليها‬ ‫وحدها‪ .‬وق��د ت�صورت ب�أنها مبا فعلته تريد خ�يرا للتلميذتني (�أغلب‬ ‫الظن �أنها كرهتهما يف احلجاب)‪� ،‬أما ت�صرف �ضابطي ال�شرطة فهو يدين‬ ‫اجلهاز ب�أكمله‪ ،‬ف�ضال عن �أنهما تعمدا �إهانة �صاحبنا و�إذالل��ه وتلفيق‬ ‫تهمة له‪ .‬الأمر الذي يعني �أن ت�صرف املعلمة جرمية فرد وقعت بطريق‬ ‫اخلط�أ‪� .‬أما ت�صرف ال�ضابطني فهو جرمية متعمدة مع �سبق الإ�صرار‬ ‫تعرب عن �سلوك �شائع يف امل�ؤ�س�سة الأمنية‪.‬‬ ‫لقد عوقبت املدر�سة مبا ت�ستحق‪� ،‬أما �ضابطا ال�شرطة فلم يحا�سبا‬ ‫على ما �أقدما عليه‪ ،‬فيما نعلم‪ .‬وكل الذي حدث �أن مدير الأمن حاول‬ ‫�إقامة �صلح بينهما وبني املجني عليه‪ ،‬الذي �أح�سن حني رف�ض ال�صلح‬ ‫و�أ�صر على �أن يديل ب�أقواله �أمام النيابة بخ�صو�ص املو�ضوع‪.‬‬ ‫املقارنة بني احلالتني ت�ستدعي مالحظتني هما‪:‬‬ ‫* �إن ا��س�ت�ن�ف��ار الإع�لام �ي�ين وامل�ث�ق�ف�ين للتنديد ب���س�ل��وك املعلمة‬ ‫وجتاهلهم ملا �أقدم عليه �ضابطا ال�شرطة ال تف�سري له �سوى �أن �شريحة‬ ‫الإعالميني واملعلقني �أ�صبحوا يقدمون ال�صراع الأيديولوجي على كل‬ ‫ما عداه‪ ،‬مبا يف ذلك حماوالت �إهدار قيم النظام اجلديد الذي نن�شده‪.‬‬ ‫كما لو �أن �أقدم معلمة منتقبة على ق�ص �شعر تلميذتني رف�ضتا ارتداء‬ ‫احلجاب جرمية ال تغتفر‪� ،‬أم��ا �إه��دار كرامة املواطنني على يد �ضباط‬ ‫ال�شرطة ف�أمر ال ي�ستحق النظر‪ .‬بكالم �آخر ف�إن ت�صفية احل�سابات مع‬ ‫كل من ينت�سب �إىل الإ�سالم‪ ،‬ب�إدانته وف�ضحه‪ ،‬مقدمة عندهم على حق‬ ‫املواطنني يف الكرامة واالعتبار‪ .‬الأم��ر ال��ذي يعني �أن ت�سجيل النقاط‬ ‫واحت�ساب الأهداف على اخل�صم الأيديولوجي‪ ،‬يرجح على حماية القيم‬ ‫الإيجابية التي ي��راد �إر��س��ا�ؤه��ا يف ظ��ل النظام اجل��دي��د‪ .‬وه��و م��ا عربت‬ ‫عنه يف وقت �سابق حني قلت �إن كراهيتهم للجماعة �صارت مقدمة على‬ ‫حمبتهم للوطن‪.‬‬ ‫�إن عالقة ال�شرطة باملجتمع حتتاج �إىل �إعادة �صياغة‪ ،‬بحيث ي�شكل‬ ‫احرتام كرامة املواطن ركنا �أ�سا�سيا فيها‪� .‬أدري �أن �سيا�سة قهر املواطن‬ ‫وازدراءه ال�ت��ي ا�ستمرت ع��دة ع�ق��ود ل��ن تتغري ب�ين ي��وم وليلة‪ ،‬وحتتاج‬ ‫�إىل وقت طويل للعدول عنها‪ .‬كما ال ي�شك �أحد يف �أن احرتام ال�شرطة‬ ‫وا�ستعادتها لهيبتها �أم��ر ال غنى عنه‪ ،‬لكن ال�شرطة يجب �أن ت��درك �أن‬ ‫احرتام املواطن �أمر ال غنى عنه �أي�ضا‪ ،‬و�أن الثورة قامت بالدرجة الأوىل‬ ‫ال�ستعادة كرامة الوطن وامل��واط��ن‪ .‬و�إذ �أق��ر ب��أن ت�صحيح تلك العالقة‬ ‫يتطلب بع�ض ال��وق��ت‪� ،‬إال �أن ب��دء خ�ط��وات الت�صحيح �أم��ر ال يحتمل‬ ‫الت�أجيل‪ .‬يف هذا ال�صدد فهناك خطوتان �ضرورويتان يتعني اتخاذهما‬ ‫على ال�ف��ور‪ .‬الأوىل حما�سبة ال�ضابطني اللذين �أه��ان��ا رك��اب احلافلة‬ ‫واعتديا بال�ضرب وال�سب على الأخ تقادم‪ .‬وحبذا لو وقعت عليهما عقوبة‬ ‫مماثلة لتلك التي �أنزلت على معلمة الأق�صر ليكونا عربة لغريهما‪.‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب حم��ا��س�ب��ة ال���ض��اب�ط�ين‪ ،‬فيتعني ع�ل��ى وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة‬ ‫�أن ي�صدر تعليمات وا��ض�ح��ة وح��ازم��ة مبنع التعذيب واح�ت�رام حقوق‬ ‫املواطنني وكراماتهم‪� ،‬أفهم �أن ذلك كالم م�سجل فيما يدر�س لطالب‬ ‫كلية ال�شرطة‪ ،‬ويف خطب الوزير وم�ساعديه‪ ،‬لكن ذلك الكالم مل يوقف‬ ‫االع�ت��داء على حقوق املواطنني يف الأق���س��ام وال�سجون‪ ،‬لأن��ه مل ي�ؤخذ‬ ‫على حممل اجلد‪ ،‬ف�ضال عن �أن القيادات الأمنية هي التي كانت ت�أمر‬ ‫بالتعذيب واال�ستنطاق بكل ال�سبل‪.‬‬ ‫�إن ا�ستمرار اال�ستقطاب يف م�صر‪ ،‬يدفعنا بقوة لأن من�ضي بعيدا‬ ‫على طريق الندامة‪.‬‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫‪97‬‬

‫التقطتها طائرة ا�ستطالع تابعة حلزب اهلل‬

‫إيران تعلن امتالكها صور ًا لقواعد إسرائيلية حساسة‬

‫االحتالل الإ�سرائيلي �أ�سقط طائرة ا�ستطالع (ار�شيفية)‬

‫طهران ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أع �ل��ن �إ��س�م��اع�ي��ل ك��وث��ري ع�ضو جل�ن��ة الأم��ن‬ ‫القومي وال�سيا�سة اخلارجية يف جمل�س ال�شورى‬ ‫الإي��راين �أن �إي��ران متتلك �صورا التقطتها طائرة‬ ‫ا�ستطالع تابعة حلزب اهلل فوق ا�سرائيل‪ ،‬يف �إعالن‬ ‫�سارعت الدولة العربية اىل الت�شكيك يف �صحته‪.‬‬ ‫وق��ال كوثري يف ت�صريح لقناة العامل احلكومية‬ ‫الناطقة بالعربية ان "طائرة ايوب بدون طيار التي‬ ‫اخرتقت اجواء الكيان الإ�سرائيلي م�ؤخرا متكنت‬ ‫م��ن ت���ص��وي��ر امل��راك��ز احل���س��ا��س��ة ل�ك�ي��ان االح�ت�لال‬ ‫و�إر�سالها ب�شكل مبا�شر"‪ ،‬م�ؤكدا �أن "ال�صور التي‬ ‫التقطتها الطائرة هي الآن بيدنا"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬ب�إمكان �إي��ران �صناعة طائرات بدون‬ ‫طيار قادرة على حمل ال�سالح"‪.‬‬ ‫وحذر "لذلك نقول �إن �إ�سرائيل �إذا ما اقدمت‬ ‫ع�ل��ى �أق ��ل ع�م��ل ع ��دواين ��ض��دن��ا‪ ،‬ف� ��إن دائ ��رة ال��رد‬

‫�ستكون على م�ستوى االقليم"‪.‬‬ ‫وق��ال ردا على � �س ��ؤال عما �إذا ك��ان ح��زب اهلل‬ ‫ال�ل�ب�ن��اين مي�ل��ك ط��ائ��رات ب�لا ط�ي��ار اك�ث�ر ت�ط��ورا‬ ‫"بالت�أكيد لكن حزب اهلل ال يعلن ذلك اال عندما‬ ‫ي��رى ذل��ك منا�سبا"‪ ،‬م�شريا اىل ان "دائرة هذه‬ ‫االمكانيات هي او�سع من ذلك بكثري"‪.‬‬ ‫�إال �أن ا�سرائيل �شككت يف تلك املعلومات‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول بارز يف القيادة ال�شمالية طلب‬ ‫ع��دم الك�شف ع��ن هويته االث �ن�ين‪" :‬ال �أع�ت�ق��د �أن‬ ‫(الطائرة كانت مزودة) بكامريا"‪.‬‬ ‫�إال �أنه قال �إن احلادث "ال يزال قيد التحقيق"‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪" :‬بح�سب علمي مل تكن هناك ا�سلحة يف‬ ‫الطائرة"‪ .‬و�أ� �ض��اف �أن��ه حتى ل��و �أن ال�ط��ائ��رة مل‬ ‫جتمع معلومات ا�ستخباراتية‪ ،‬ف ��إن رحلتها هي‬ ‫"�إظهار للقدرات" تثبت "�أنها ميكن �أن حتلق‬ ‫ف��وق �إ��س��رائ�ي��ل ل�ف�ترة ط��وي�ل��ة‪ ،‬ومي�ك��ن �أن ت�صبح‬ ‫لديها ق��درات على الت�صوير"‪ .‬كما �أث��ار امل�س�ؤول‬

‫الإ�سرائيلي احتمال �إط�لاق "طائرات بدون طيار‬ ‫انتحارية" ميكن �أن حتمل املتفجرات وت�صطدم‬ ‫ب�أهداف �إ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وكان الأمني العام حلزب اهلل ح�سن ن�صر اهلل‬ ‫�أع�ل��ن يف ‪ 6‬ت�شرين الأول �أن ح��زب��ه �أر� �س��ل طائرة‬ ‫بدون طيار متطورة فوق �إ�سرائيل قال �إنها �صنعت‬ ‫يف �إيران وجرى جتميعها يف لبنان‪.‬‬ ‫وق��ال ن�صراهلل يومها يف كلمة بثها تلفزيون‬ ‫"املنار" التابع حلزبه �إن "املقاومة �أر�سلت طائرة‬ ‫ا�ستطالع متطورة من الأرا�ضي اللبنانية باجتاه‬ ‫البحر و�سريتها مئات الكيلومرتات ف��وق البحر‪،‬‬ ‫ث��م اخ�ترق��ت �إج� ��راءات ال�ع��دو احل��دي��دي��ة ودخلت‬ ‫�إىل جنوب فل�سطني املحتلة وحلقت ف��وق من�شات‬ ‫وقواعد ح�سا�سة ومهمة لع�شرات الكيلومرتات"‪.‬‬ ‫ودم��رت مقاتلة �إ�سرائيلية طائرة اال�ستطالع‬ ‫ف��وق �شمال ��ص�ح��راء النقب ‪ ،‬حيث تقع املن�ش�آت‬ ‫النووية الإ�سرائيلية‪.‬‬

‫و�أو�ضحت �إذاعة اجلي�ش الإ�سرائيلي حينها �أن‬ ‫الطائرة بدون طيار التي مل تكن حتمل متفجرات‬ ‫حلقت فوق الأرا�ضي الإ�سرائيلية ملدة ن�صف �ساعة‬ ‫و�أن حماولة �أوىل لإ�سقاطها بوا�سطة مقاتلة من‬ ‫طراز اف ‪ 16‬ف�شلت ومل تدمر �إال يف حماولة ثانية‪.‬‬ ‫و�أعلن وزي��ر الدفاع الإي��راين اجل�نرال �أحمد‬ ‫وح� �ي ��دي الأح� � ��د �أن "اجلمهورية اال� �س�لام �ي��ة‬ ‫االي��ران�ي��ة متلك حاليا ط��ائ��رات ب��دون طيار اكرث‬ ‫تطورا من الطائرة التي ار�سلتها ق��وات حزب اهلل‬ ‫فوق ارا�ضي النظام ال�صهيوين"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن "حتليق هذه الطائرة بدون طيار فوق‬ ‫االرا�ضي (اال�سرائيلية) ‪� ..‬شكل �ضربة قوية للكيان‬ ‫ال�صهيوين"‪.‬‬ ‫وتابع �أن "هذا النظام قام بالكثري من الدعاية‬ ‫حول قدرات نظام دفاعه اجلوي والقبة احلديدية‬ ‫(امل���ض��ادة ل�ل���ص��واري��خ)‪ ،‬لكن ه��ذه ال�ط��ائ��رة ب��دون‬ ‫طيار اذلتهم"‪.‬‬

‫بدء التصويت النتخاب بابا جديد للكنيسة القبطية يف مصر‬ ‫القاهرة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ب��د�أ ناخبو الكني�سة القبطية �أم����س االثنني‬ ‫ال�ت���ص��وي��ت الخ �ت �ي��ار زع �ي��م روح� ��ي ج��دي��د يخلف‬ ‫البابا �شنودة الثالث الذي رحل يف �آذار املا�ضي‪ ،‬يف‬ ‫انتخابات يتناف�س فيها خم�سة مر�شحني‪.‬‬ ‫ويتناف�س يف هذه االنتخابات خم�سة مر�شحني‬ ‫هم ا�سقفان وثالثة رهبان‪ ،‬والفائز فيها �سي�صبح‬ ‫"بابا اال�سكندرية وبطريرك الكرازة املرق�صية"‬ ‫الرقم ‪.118‬‬ ‫وي�ب�ل��غ ع ��دد ال�ن��اخ�ب�ين ‪ 2412‬ن��اخ�ب��ا ميثلون‬ ‫الكني�سة القبطية امل���ص��ري��ة ب��الإ� �ض��اف��ة خلم�سة‬ ‫ناخبني من الكني�سة االثيوبية‪ ،‬وه�ؤالء الناخبون‬ ‫يتوزعون بني رجال دين وعلمانيني من �شخ�صيات‬ ‫املجتمع القبطي‪.‬‬ ‫وانطلقت عملية الت�صويت �صباح االثنني يف‬

‫الكاتدرائية املرق�صية يف العبا�سية الختيار ثالثة‬ ‫من املر�شحني اخلم�سة وت�أهيلهم للقرعة الهيكلية‬ ‫بعد �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ووفقا للنظام الداخلي للكني�سة الختيار البابا‬ ‫�ستكتب �أ�سماء املر�شحني الثالثة الذين يح�صلون‬ ‫على �أك�ب�ر ع��دد م��ن الأ� �ص��وات على ث�لاث ورق��ات‬ ‫خمتلفة تو�ضع يف علبة زجاجية �شفافة‪ ،‬ويف الرابع‬ ‫م��ن ت�شرين ال �ث��اين‪ ،‬ي�ق��وم طفل قبطي مع�صوب‬ ‫العينني باختيار ورقة واحدة من بينها يكون اال�سم‬ ‫املكتوب عليها هو ا�سم البابا اجلديد‪.‬‬ ‫وي�شكل الأق�ب��اط ما بني �ستة وع�شرة يف املئة‬ ‫من عدد �سكان م�صر البالغ نحو ‪ 83‬مليون‪.‬‬ ‫و�صباح االث�ن�ين ا�صطف �أك�ث�ر م��ن نحو �أل��ف‬ ‫قبطي مم��ن ل�ه��م ح��ق الت�صويت ومعظمهم من‬ ‫رجال الدين بزيهم اال�سود املميز يف طوابري طويلة‬ ‫للإدالء ب�أ�صواتهم‪.‬‬

‫وحت ��ت الف �ت��ة ��ض�خ�م��ة اح �ت��وت � �ص��ور و��س�يرة‬ ‫امل��ر��ش�ح�ين اخل�م���س��ة‪ ،‬ق ��ال ال�ق�م����ص مك�سيمو�س‬ ‫مك�سيمو�س كاهن كني�سة مار جرج�س يف حمافظة‬ ‫�سوهاج لوكالة فران�س بر�س "�أثق �أن املر�شحني‬ ‫اخلم�سة جميعهم ق��ادرون على قيادة الكني�سة"‪،‬‬ ‫م�ضيفا "لكن �أه��م �شيء �أن يكون البابا اجلديد‬ ‫حم �ب��ا وخم �ل �� �ص��ا وي �ع��ام �ل �ن��ا ج �م �ي �ع��ا م���س�ي�ح�ي�ين‬ ‫وم�سلمني باحلنان واحلب والأبوة"‪.‬‬ ‫وب �ج��ان��ب ال �ت��داب�ي�ر الأم �ن �ي��ة امل�ح�ك�م��ة ال�ت��ي‬ ‫اتخذتها ال�سلطات امل�صرية يف حميط الكاتدرائية‪،‬‬ ‫قامت فرق الك�شافة الكن�سية بتنظيم �سري عملية‬ ‫االقرتاع الكن�سي‪ ،‬حيث وقف ع�شرات من الفتيان‬ ‫والفتيات مبالب�س بي�ضاء و�سماوية اللون يدلون‬ ‫امل�صوتني على خطوات عملية الت�صويت‪.‬‬ ‫وق��ال �شاكر طلعت‪� ،‬أح��د املتطوعني يف فريق‬ ‫ال�ك���ش��اف��ة‪" :‬نحن دوم ��ا ننتخب ال�ب��اب��ا يف اوق��ات‬

‫ح��رج��ة ل�ل��وط��ن‪ ،‬ف�ق��د مت ان�ت�خ��اب اخ��ر اث�ن�ين من‬ ‫زعمائنا مع بدء والية رئي�سني للجمهورية"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع �شاكر بينما ك��ان ينظم ال��دخ��ول على‬ ‫ب��واب��ة ال �ك��ات��درائ �ي��ة‪" :‬ال ن��ري��د ��س�م��ات معينة يف‬ ‫البابا‪ ...‬فالرب هو من يختاره لنا"‪.‬‬ ‫وحتظى عملية انتخاب بابا االقباط بتغطية‬ ‫�إع�لام �ي��ة ك �ب�يرة � �س��واء م��ن الإع �ل��ام امل �� �ص��ري �أو‬ ‫الأج� �ن� �ب ��ي‪ ،‬ل �ك��ن ال �ن �ق��ل ال �ت �ل �ف��زي��وين م ��ن ق��اع��ة‬ ‫الت�صويت بقي ح�صريا للكني�سة ال�ت��ي تعيد بثه‬ ‫للقنوات التلفزيونية املختلفة‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة �أنباء ال�شرق الأو�سط عن الأنبا‬ ‫ب��وال امل�ت�ح��دث ال��ر��س�م��ي ب��ا��س��م جل�ن��ة االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫ال�ب��اب��وي��ة ان الكني�سة اع �ط��ت ت���ص��اري��ح لتغطية‬ ‫االنتخابات لـ ‪ 15‬قناة م�صرية و‪ 27‬قناة �أجنبية و‪4‬‬ ‫قنوات م�سيحية و‪� 20‬صحيفة م�صرية و‪� 9‬صحف‬ ‫�أجنبية‪.‬‬

‫الواليات املتحدة ترتقب بحذر اقرتاب اإلعصار «ساندي» املدمر‬ ‫نيويورك ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ترتقب معظم املناطق ال�شرقية من الواليات املتحدة بحذر و�صول االع�صار‬ ‫�ساندي الذي اطلق عليه ا�سم "فرانك�ستورم" (العا�صفة الوح�ش) ويهدد باحداث‬ ‫ا�ضرار ودمار يف املنطقة حيث ت�صاحبه رياح عاتية وامطار غزيرة‪.‬‬ ‫وام��رت �سلطات نيويورك باجالء ‪ 370‬الف �شخ�ص من املناطق ال�ساحلية‬ ‫املنخف�ضة مع اق�تراب و�صول االع�صار الذي ازدادت قوته خالل الليل واجرب‬ ‫املنطقة ال�ساحلية ال�شرقية باكملها على وقف حياتها املعتادة‪.‬‬ ‫والغيت اكرث من ‪ 7400‬رحلة طريان كان من املقرر ان تنطلق من ال�ساحل‬ ‫ال�شرقي‪ ،‬ومن املقرر ان تتوقف حركة املوا�صالت الربية‪ ،‬ومت االيعاز ملوظفي‬ ‫احلكومة غري اال�سا�سيني بعدم احل�ضور اىل اماكن العمل‪.‬‬ ‫وعلقت �شركة ام�ت�راك جميع خ��دم��ات احل��اف�لات وال�ق�ط��ارات يف منطقة‬ ‫ال�ساحل‪ .‬كما توقفت ح��رك��ة احل��اف�لات وال�ق�ط��ارات يف ن�ي��وي��ورك وفيالدلفيا‬ ‫ووا�شنطن‪.‬‬ ‫واعلنت بور�صة نيويورك ونا�سداك وا�سواق االوراق املالية يف �شيكاغو انها‬ ‫�ستغلق يوم االثنني ورمبا حتى يوم الثالثاء‪.‬‬ ‫والغت االمم املتحدة اجتماعاتها يف مقرها يف نيويورك‪ ،‬كما �ستغلق م�سارح‬ ‫برودواي وكارنيغي هول ابوابها‪ ،‬والغيت الدرا�سة يف مدار�س بالتيمور وبو�سطن‬ ‫ووا�شنطن وعدد من البلدات ال�صغرية االخرى‪.‬‬ ‫و� �ص��درت االوام ��ر مل�ئ��ات االالف م��ن �سكان امل�ن��اط��ق ال�ساحلية املنخف�ضة‬ ‫مبغادرة املطنقة‪ ،‬وذكر مرا�سل وكالة فران�س بر�س ان منتجع ريهوبوث ال�ساحلي‬ ‫يف ديالوير حتول اىل مدينة ا�شباح بعد انتهاء مهلة االخالء االجباري للمنطقة‪.‬‬ ‫وبعد االثار ال�سلبية التي تركها اع�صار كاترينا على الرئي�س يف ذلك الوقت‬ ‫جورج بو�ش‪ ،‬بعدما اغرق االع�صار والية نيواورلينز التي مل تكن م�ستعدة يف‬ ‫العام ‪ 2005‬وادى اىل مقتل اكرث من ‪� 1800‬شخ�ص‪ ،‬مل ي�ش�أ الرئي�س باراك اوباما‬ ‫املخاطرة‪ ،‬اذ امر اجهزة الطوارئ يف البالد باال�ستعداد وطلب من النا�س اخذ‬ ‫االع�صار على حممل اجلد‪.‬‬ ‫وقال اوباما "هذه عا�صفة خطرية وكبرية‪ ،‬ور�سالتي االوىل جلميع النا�س‬ ‫على اجلهة ال�شرقية من البحر ومنت�صف املحيط االطل�سي اىل ال�شمال‪ ،‬ان‬ ‫ياخذوا هذه العا�صفة على حممل اجلد"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف اوب��ام��ا "اتبعوا تعليمات م�س�ؤويل ال��والي��ة وامل�س�ؤولني املحليني‬ ‫النهم �سيقدمون لكم اف�ضل الن�صائح حول كيفية التعامل مع هذه العا�صفة‬

‫معظمهم يف هاييتي‪ ،‬حيث قتل ‪� 51‬شخ�صا‪ .‬ويتوقع �أن ي�ضرب �شواطئ‬ ‫نيوجري�سي وديالوير يف وقت متاخر من االثنني او �صباح الثالثاء‪.‬‬ ‫وازدادت قوة االع�صار ليل االح��د االثنني حيث بلغت �سرعة الرياح‬ ‫التي ت�صاحبه ‪ 140‬كلم يف ال�ساعة مقارنة مع ‪ 120‬كلم يف ال�ساعة م�ساء‬ ‫االحد‪ ،‬بح�سب مركز االعا�صري الوطني‪.‬‬ ‫وا�صبح االع�صار على م�سافة نحو ‪ 615‬كلم جنوب اىل جنوب �شرق‬ ‫نيويورك �صباح االثنني‪ ،‬وبد�أ يتوجه غربا‪.‬‬ ‫ومتتد الرياح م�سافة ‪ 780‬كلم من عني االع�صار ما يعني انه �سي�ؤثر‬ ‫على جميع املناطق من جنوب كاروالينا اىل جنوب كندا‪.‬‬ ‫و�� �ص ��رح ري� ��ك ن� ��اب م��دي��ر م��رك��ز االع ��ا� �ص�ي�ر ال��وط �ن��ي االم�ي�رك��ي‬ ‫لل�صحافيني خ�لال م�ؤمتر �صحايف عرب الهاتف "ا�ستطيع ان اق��ول ان‬ ‫ماليني النا�س يعي�شون يف املناطق التي ميكن ان ت�شهد �سيوال او في�ضان‬ ‫انهار"‪.‬‬ ‫وحذر را�صدون جويون من ان هذه العا�صفة الهائلة هي اكرب واخطر‬ ‫بكثري من اع�صار ايرين ال��ذي ادى العام املا�ضي اىل مقتل ‪� 47‬شخ�صا‬ ‫وت�سبب يف خ�سائر بقيمة ‪ 15‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وت�شري التقديرات اىل ان االع�صار �ساندي يتوجه �شماال لي�صطدم‬ ‫بجبهتني هوائيتني اخ��ري�ين ��س�ت��ؤدي اىل توجهه اىل �سواحل ديالوير‬ ‫ونيوجري�سي ليكون ا�سو�أ عا�صفة ت�شهدها هذه املنطقة يف التاريخ‪.‬‬ ‫ويقول خرباء الطق�س ان هذا الت�صادم �سي�ؤدي اىل خلق عا�صفة قوية‬ ‫للغاية �ست�ؤدي اىل في�ضانات وري��اح عاتية وحتى �سقوط ثلوج كثيفة يف‬ ‫الواليات ال�شرقية وت�صل اىل والية اوهايو و�سط البالد‪.‬‬ ‫وكتب الك�س �سو�سنوف�سكي كبري امل�س�ؤولني يف الر�صد اجل��وي على‬ ‫الإع�صار �أطلق عليه ا�سم (العا�صفة الوح�ش) موقع "اكيوويذر‪.‬كوم" ان االع�صار �ساندي �سيكون قويا جدا وميكن ان‬ ‫يت�سبب با�ضرار كلفتها مليارات الدوالرات‪.‬‬ ‫وحذر مراقبون جويون من ان مياه البحر يف ميناء نيويورك ولونغ‬ ‫الكوارث لكل من واليات نيويورك وما�سا�شو�ست�س وكوناتيكيت ومرييالند‬ ‫خالل االيام املقبلة"‪.‬‬ ‫ايالند �ساوند �سرتتفع اىل اكرث من ثالثة امتار عن م�ستواها املعتاد‪.‬‬ ‫وج��اءت ت�صريحات اوباما بعد زي��ارة ملقر وكالة ادارة الطوارئ الفدرالية وكولومبيا ونيوجري�سي وبن�سلفانيا ورود ايالند‪.‬‬ ‫وعر�ض التلفزيون �صورا من اوترب بانك�س‪ ،‬وهي جمموعة من اجلزر‬ ‫وق��رر ع��دد م��ن �سكان ن�ي��وي��ورك حت��دي العا�صفة وق��ام��وا بتخزين‬ ‫اطل��ع خاللها على و�ضع العا�صفة التي تقرتب من البالد‪ ،‬م�ؤكدا انها‬ ‫الطعام وال�شراب‪ .‬بينما ا�صطف ال�سكان اخلائفون من وا�شنطن وحتى ال�صغرية يف نورث كاروالينا‪ ،‬اظهرت امواجا مرتفعة وامطارا غزيرة‪.‬‬ ‫عا�صفة تتحرك ببطء وي�ستغرق مرورها واخلروج منها وقتا طويال‪.‬‬ ‫واعلنت حالة ال�ط��وارئ يف ال��والي��ات التالية‪ :‬كوناتيكت‪ ،‬مريالند‪،‬‬ ‫و�صرح كريغ فوغيت امل�س�ؤول يف وكالة ادارة الطوارئ الفدرالية ان ن�ي��وي��ورك وب��و��س�ط��ن للح�صول ع�ل��ى م� ��ؤن ال �ط��وارئ م�ث��ل امل �ي��اه املعبئة‬ ‫والبطاريات ووقفوا يف طوابري طويلة امام ابواب حمالت ال�سوبرماركت‪ .‬ما�سا�شو�ست�س‪ ،‬نيويورك‪ ،‬نيوجري�سي‪ ،‬بن�سلفانيا‪ ،‬فريجينيا‪ ،‬العا�صمة‬ ‫"وقت اال�ستعدادات واحلديث �شارف على االنتهاء"‪.‬‬ ‫وادى االع�صار �ساندي اىل مقتل ‪� 66‬شخ�صا يف منطقة الكاريبي وا�شنطن واجزاء من �شمال كاليفورنيا‪.‬‬ ‫ووق��ع اوباما اعالنات ط��وارئ تق�ضي مبنح ام��وال فدرالية ملواجهة‬


‫‪10‬‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2109‬‬

‫كتاب يعر�ض ل�ستة قرون من تاريخه‬

‫الفن اإلسالمي والعمارة‪ ..‬العقيدة واإلبداع‬ ‫الدوحة‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫ي � � �ت � � �ج� � ��اوز ك � � �ت� � ��اب ال � �ف� ��ن‬ ‫الإ�� �س�ل�ام ��ي وال� �ع� �م ��ارة (‪-650‬‬ ‫‪ )1250‬مل� ��ؤل� �ف� �ي ��ه «ري� �ت� ��� �ش ��ارد‬ ‫ات �ن �غ �ه��اوزن» و»�أول� �ي ��غ غ��راب��ار»‬ ‫و»م��اري �ل�ين جنكين�س م��دي�ن��ة»‪،‬‬ ‫وم� �ت��رج � � �م� � ��ه ع� � �ب � ��د ال� � � � � ��ودود‬ ‫ال �ع �م��راين‪ ،‬ك��ون��ه جم ��رد �شغف‬ ‫ا��س�ت���ش��راق��ي ب��ال�ف��ن الإ� �س�لام��ي‬ ‫وه� ��و امل �ن �ه��ج ال� ��ذي ط �ب��ع كتبا‬‫كثرية وقعت يف �أ�سر فتنة الفن‬ ‫الإ�� �س�ل�ام ��ي ل� �ف�ت�رات ط��وي �ل��ة‪-‬‬ ‫�إىل اعتباره واح��دا من املراجع‬ ‫احل� ��دي � �ث� ��ة ل� �ل� �ف ��ن وال � �ع � �م� ��ارة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة لر�صانته العلمية‬ ‫وح�ف��ره العميق يف أ���س����س الفن‬ ‫الإ�سالمي كجزء من خمرجات‬ ‫احل�ضارة الإ�سالمية منذ بزوغ‬ ‫جنمها يف بدايات القرن ال�سابع‬ ‫امل�ي�لادي ‪-‬بح�سب تقرير أ�ع��ده‬ ‫�أحمد ال�شريقي‪.-‬‬ ‫كما يتعدى الكتاب الأنيق‬ ‫مب�ح�ت��وي��ات��ه الإب �ه��ار الب�صري‪،‬‬ ‫ب��ا��ش�ت�م��ال��ه ع�ل��ى روائ� ��ع التحف‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬والرحلة ال�سياحية‬ ‫الب�صرية يف العمارة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫بل وظ��ف تلك التحف ك��دالالت‬ ‫ع�ل�م�ي��ة � �ض �م��ن �إط� � ��ار ال���ص�ن�ع��ة‬ ‫الإ� � �س�ل��ام � �ي� ��ة‪ ،‬وت � � أ�ث� ��ره� ��ا مب��ا‬ ‫عا�صرها وجاورها و�سبقها من‬ ‫ف �ن��ون ان�ف�ت�ح��ت ع�ل�ي�ه��ا قريحة‬ ‫ال�ف�ن��ان امل�سلم ع�بر �ستة ق��رون‬ ‫من الإبداع‪ ،‬وهو ما يربز درا�سة‬ ‫ومنهجية الكتاب‪.‬‬ ‫و�إذا ك� � ��ان م � ��ن ال �� �ص �ع��ب‬

‫ال �ت��وق��ف ع�ن��د م �ق��والت ال�ك�ت��اب‬ ‫الذي يقع يف ثالثمائة وخم�سني‬ ‫��ص�ف�ح��ة م ��ن ال �ق �ط��ع ال �ط��وي��ل‬ ‫و�ضمن ثمانية ف�صول وهوام�ش‬ ‫طويلة‪ ،‬ف�إنه ال ب�أ�س من امل��رور‬ ‫ال �� �س��ري��ع ع �ل��ى ب �ع ����ض م�ف��ات�ي��ح‬ ‫ال� �ك� �ت ��اب ال� � ��ذي «ال غ �ن��ى لأي‬ ‫ب��اح��ث ودار� � ��س يف جم ��ال ال�ف��ن‬ ‫يف الع�صر الإ�سالمي الأول عن‬ ‫ه��ذا الكتاب‪� ،‬سواء من الناحية‬ ‫العلمية والأكادميية الرفيعة �أو‬ ‫من ناحية �أ�سلوب كتابته املب�سط‬ ‫ال � ��ذي ال ي �ح �ت��اج �إىل م�ع��رف��ة‬ ‫م�سبقة مبو�ضوعه»‪.‬‬ ‫بيد �أن اللغة املب�سطة للكتاب‬ ‫يقف خلفها مرتجم متمكن هو‬ ‫عبد ال ��ودود ال�ع�م��راين‪ ،‬بح�سب‬ ‫امل�ؤلفني الذين وج��دوا أ�ن��ه «مل‬ ‫ي�ك�ت��ف ب � إ�ظ �ه��ار ق� ��درة ن � ��ادرة يف‬ ‫م�ع��اجل��ة ال�ب�ن�ي��ة امل �ع �ق��دة لن�ص‬ ‫علمي طويل وح�سب‪ ،‬بل تعامل‬ ‫ب ��أري �ح �ي��ة م ��ع م� �ف ��ردات تقنية‬ ‫ال ي��وج��د ل �ه��ا م �ق��اب��ل يف كثري‬ ‫م��ن الأح� �ي ��ان ب��ال�ل�غ��ة ال�ع��رب�ي��ة‪،‬‬ ‫أ�ب �ع��د م��ن ذل ��ك جل� ��أ ال�ع�م��راين‬ ‫يف معاينته للن�ص �إىل احلفر‬ ‫يف م �ف��ردات �أجنبية ورده ��ا �إىل‬ ‫�أ� �ص��ول �ه��ا ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬وخ�صو�صا‬ ‫فيما يتعلق مع �أ�سماء لتقنيات‬ ‫ف�ن�ي��ة ا��س�ت�خ��دم�ه��ا ال�ف�ن��ان��ون يف‬ ‫ع�صور غابرة‪ ،‬وكادت �أن تطم�س‬ ‫من قامو�س العربية»‪.‬‬ ‫دواعي الن�شر‬ ‫وي � �ح� ��دد م� ��ؤل� �ف ��و ال �ك �ت��اب‬ ‫دواع��ي ن�شره‪ ،‬فقد حظي الفن‬ ‫الإ��س�لام��ي يف العقود الأخ�ي�رة‪،‬‬

‫ب��اه �ت �م��ام ب��درا� �س �ت��ه م �ت �ج��اوزا‬ ‫م��ا ك ��ان ي�ع��د اه�ت�م��ام��ا ح�صريا‬ ‫للم�ؤرخني والعارفني خا�صة يف‬ ‫الغرب‪ ،‬لي�شمل ت�شكيلة عري�ضة‬ ‫من القراء يف بلدان عديدة على‬ ‫�أن ال��زي��ادة الأه��م يف ال�ق��راء هي‬ ‫ب�ين �أو� �س��اط ال�ط�ل�ب��ة وال�ع�ل�م��اء‬ ‫وجامعي التحف الفنية‪.‬‬ ‫وي�ل�ح��ظ ال �ك �ت��اب �أن رغ�ب��ة‬ ‫ال� �ق ��راء يف ال �ت �ع��رف ع �ل��ى ه��ذا‬ ‫الفن �إمنا هي ناجمة عن �إدراك‬ ‫�� �س �ه��ام��ات‬ ‫م� �ت ��زاي ��د م �ن �ه��م لل� إ‬ ‫العظيمة التي قدمتها احل�ضارة‬ ‫الإ�سالمية للفن العاملي‪.‬‬ ‫وم� � ��ن ه� � ��ذه الإ�� �س� �ه ��ام ��ات‬ ‫احل�ضارية خمتلف طرائق الفن‬ ‫وال �ت �� �ش �ي �ي��د‪ ،‬وت���ص�ن�ي��ع ال�ت�ح��ف‬ ‫ال �ف �ن �ي��ة وا� �س �ت �خ��دام ال�ت�ق�ن�ي��ات‬ ‫املزخرفة وه��و ما يعرف بالفن‬ ‫ال��وظ�ي�ف��ي‪ ،‬وع�ل��ى ه��ذا الأ��س��ا���س‬ ‫ف � �ق� ��د ا� � �س � �ت � �خ� ��دم� ��ت ال� �ت� �ح ��ف‬ ‫امل ��زخ ��رف ��ة م ��ن ال �ن ��ا� ��س ب�ك��اف��ة‬ ‫م �� �ش��ارب �ه��م م ��ن ح �ك��ام منتمني‬ ‫�إىل �أ��ص��ول عرقية خمتلفة �إىل‬ ‫جتار و�أثرياء و�صوال �إىل النا�س‬

‫ال�ب���س�ط��اء‪ ،‬ورب� ��ات ال �ب �ي��وت من‬ ‫الن�ساء ومن أ�ق��وام خمتلفة من‬ ‫غري امل�سلمني‪ ،‬م�سيجيني ويهود‬ ‫وزرد�شتيني ووثنيني‪.‬‬ ‫يف ال �ك �ت��اب ي�ب�ين امل ��ؤل �ف��ون‬ ‫م�ن�ه�ج�ي�ت�ه��م ال� �ت ��ي ت �ت �ب��دى يف‬ ‫الف�صول الثمانية‪ ،‬والتي ترتكز‬ ‫ع �ل��ى االن� ��� �ص ��راف ع ��ن حت��دي��د‬ ‫ودرا� � �س� ��ة ت��اري �خ �ي��ة ال �ف��ن عرب‬ ‫ل�ق��ال�ي��م‬ ‫ال �� �س�لاالت احل��اك�م��ة ل� أ‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة‪� ،‬إىل اع�ت�م��اد منهج‬ ‫يقوم على ن�سبة ه��ذا الفن �إىل‬ ‫أ�ق��ال �ي��م حم ��ددة وه��ي الأق��ال�ي��م‬ ‫الإ�سالمية الو�سطى‪ ،‬والغربية‪،‬‬ ‫وال���ش��رق�ي��ة‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل درا��س��ة‬ ‫خا�صة بالفن الإ�سالمي وغري‬ ‫امل�سلمني‪.‬‬ ‫ي � �� � �س � �ب� ��ق احل� � � ��دي� � � ��ث ع ��ن‬ ‫ك� ��ل اق �ل �ي��م ب �ت �م �ه �ي��د ت��اري �خ��ي‬ ‫ي��در���س وي �ت��اب��ع وي �ع��ر���ض للفن‬ ‫و�إره��ا��ص��ات��ه وت�شكله‪ ،‬وم��ن بني‬ ‫كتب قليلة يذهب امل�ؤلف بعيدا‬ ‫�إىل �إره��ا� �ص��ات وب ��داي ��ات ال�ف��ن‬ ‫ال ��ذي ن���ش��أ و�أزه � ��رت �إب��داع��ات��ه‬ ‫يف ف �ت�رة ق �� �ص�يرة ن �� �س �ب �ي��ا‪ ،‬ويف‬

‫حتديده ملفهوم الفن اال�سالمي‬ ‫ب��اع �ت �ب��اره أ�ح� ��د م�ف��ات�ي��ح منهج‬ ‫ال�ت� أ�ل�ي��ف ي��رى وا��ض�ع��و ال�ك�ت��اب‬ ‫�أن ال�ف��ن الإ��س�لام��ي ي�شري �إىل‬ ‫كل املن�ش�آت و�آثار الثقافة املادية‬ ‫التي �أن�ش�أها امل�سلمون �أو �أنتجت‬ ‫ل�ل�ن��ا���س ال ��ذي ��ن ع��ا� �ش��وا يف ظل‬ ‫ح �ك��ام م���س�ل�م�ين‪� ،‬أو يف ك�ي��ان��ات‬ ‫اجتماعية وثقافية ت�أثرت بقوة‬ ‫ب� � أ�من ��اط احل �ي��اة وال �ف �ك��ر ال�ت��ي‬ ‫متيز الإ�سالم‪.‬‬ ‫قرون من الفتنة‬ ‫ي �ل �ح��ظ ال� �ك� �ت ��اب ال �� �س��رع��ة‬ ‫الهائلة التي انت�شر فيها الإ�سالم‬ ‫و�أثر ذلك يف الفن‪ ،‬ففي عام ‪622‬‬ ‫ميالدي هاجر النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم �إىل املدينة ويف العام‬ ‫‪ 750‬م �ي�ل�ادي ك��ان��ت اجل�ي��و���ش‬ ‫الإ�سالمية قد اخرتقت جنوب‬ ‫فرن�سا‪ ،‬ويف الأثناء ت�أ�س�ست مدن‬ ‫جديدة يف �شمال افريقية‪ ،‬كما‬ ‫�شيدت قبة ال�صخرة يف القد�س‪.‬‬ ‫ويف خ�ل�ا� �ص ��ة ف � � ��إن ال �ف��ن‬ ‫الإ��س�لام��ي مل يتطور تدريجيا‬ ‫ع�ن��د ال�ت�ق��اء ال��دول��ة وال�ع�ق�ي��دة‬

‫اجلديدتني‪ ،‬ب�أية تقاليد قدمية‬ ‫توا�صلت يف املناطق التي امتد‬ ‫�إليها النفوذ بل يكاد يكون بروز‬ ‫ال �ف��ن الإ� �س�لام��ي ف�ج��ائ�ي��ا مثل‬ ‫عقيدته ودولته‪.‬‬ ‫ويف ق��راءت��ه للمناخ الفني‬ ‫ل � ��دى ظ� �ه ��ور الإ�� � �س �ل��ام ي �ع��رج‬ ‫الكتاب على املعمار قبل ظهور‬ ‫الإ�� � �س �ل��ام وال� �ف� ��� �ض ��اءات ال �ت��ي‬ ‫حكمت بنيته‪ ،‬م�شريا �إىل الكعبة‬ ‫ال�شريفة‪ ،‬وبيت النبي �صلى اهلل‬ ‫ع�ل�ي��ه و��س�ل��م ال ��ذي ي �ت � أ�ل��ف من‬ ‫باحة مربعة ب�سيطة وعدد قليل‬ ‫من الغرف على اجلانب ورواق‬ ‫من جذوع النخل مغطى ب�سعف‪،‬‬ ‫ويحوي الكتاب م�سقطا للبيت‪.‬‬ ‫ي �ت��اب��ع ال �ك �ت��اب ق ��راءت ��ه يف‬ ‫ف�صل ث��ان‪ ،‬للفنون يف الأقاليم‬ ‫الإ�سالمية الو�سطى التي يقع‬ ‫�ضمنها قبة ال�صخرة امل�شرفة‪،‬‬ ‫والتي تعد �أقدم من�ش�أة معمارية‬ ‫�إ�سالمية م��ا زال��ت قائمة حتى‬ ‫ال�ساعة‪ ،‬وكان قد اكتمل بنا�ؤها‬ ‫ع ��ام ‪ 71‬ه �ج��ري امل ��واف ��ق ل� �ـ‪691‬‬ ‫م �ي�ل�ادي‪ ،‬ك�م��ا ي�ق��ع ��ض�م��ن ه��ذا‬

‫الإق� �ل� �ي ��م اجل ��ام ��ع الأم� � � ��وي يف‬ ‫دم���ش��ق وال �ع��دي��د م��ن الأم��اك��ن‬ ‫املعمارية الأخرى‪.‬‬ ‫بخال�صة ف ��إن ك�ت��اب الفن‬ ‫الإ�سالمي ال�صادر عن هيئة �أبو‬ ‫ظ�ب��ي لل�سياحة وال�ث�ق��اف��ة وه��و‬ ‫اجل��زء الأول �ضمن م�شروعها‬

‫يف التعريف بالفن الإ��س�لام��ي‬ ‫مي �ث��ل يف ل ��وح ��ات ��ه وع��رو� �ض��ه‬ ‫ومتهيداته التاريخية �سياحة‬ ‫ح �ق �ي �ق �ي��ة يف ق � � ��رون الإب � � � ��داع‬ ‫وال� �ع� �م ��ارة الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة ت�ن�ق��ل‬ ‫مت�صفح الكتاب �إىل ق��رون من‬ ‫الده�شة والفتنة‪.‬‬


‫م�����������ن�����������وع�����������ات‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫أخبار سريعة‬ ‫أضحية تقتل صاحبها‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت��ويف ط��ال��ب م�صري �إث���ر �سقوط �أ�ضحية العيد على ر�أ���س��ه‬ ‫�أثناء ذبحها‪ ،‬وقالت تقارير �صحفية �إن احلادثة وقعت يف حمافظة‬ ‫الغربية‪ .‬و�أ�شارت التقارير �إىل �أن مدير �أمن الغربية تلقى �إخطارا‬ ‫م��ن م�ست�شفى طنطا اجل��ام��ع��ي ب��و���ص��ول ال��ط��ال��ب حم��م��ود ب�لال‬ ‫�سيد وعمره ‪ 13‬عاماً م�صابا بك�سر باجلمجمة وتوفى فور و�صوله‬ ‫امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وتبني من التحريات �أن��ه ح��ال قيام وال��ده بذبح �أ�ضحية عيد‬ ‫الأ�ضحى املبارك �سقطت الأ�ضحية على ر�أ�سه مما �أدى �إىل احلادث‪.‬‬ ‫ومت ندب مفت�ش ال�صحة والذى �أفاد ب�أن �سبب الوفاة هو هبوط‬ ‫حاد فى الدورة الدموية نتيجة توقف مراكز املخ‪.‬‬

‫‪ 8‬يف املئة نسبة زيادة الحجاج هذا‬ ‫العام واإلناث أقل عدد ًا من الذكور‬

‫‪11‬‬

‫صحتك بالدنيا‬ ‫البطاطا تساعد على تقوية‬ ‫وتنشيط الطاقة يف الجسم‬

‫حاج يصطحب معه «شيشة»‬ ‫إىل األماكن املقدسة‬ ‫�أث��ارت �صورة تداولتها مواقع التوا�صل االجتماعي ا�ستنكاراً‬ ‫�شديدا من قبل م�ستخدميها‪ ،‬حيث ُتظهر ال�صورة �أحد حجاج هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬وهو يحمل �ضمن �أغرا�ضه ال�شخ�صية نارجيلة (�شي�شة)‪.‬‬ ‫وتظهر ال�صورة احلاج وهو يحمل يف حقيبته النارجيلة ويوقفه‬ ‫رجال الدفاع املدين‪.‬‬ ‫وكتبت �صحيفة «الوئام» الإلكرتونية ال�سعودية �أن الكثري من‬ ‫م�ستخدمي مواقع التوا�صل االجتماعي أ�ع��رب��وا عن ا�ستهجانهم‬ ‫للأمر‪ ،‬حيث ت�ساءلوا «كيف ب�شخ�ص قادم للعبادة يحمل معه �شيئاً‬ ‫يعترب أ�ق��رب للمحرمات من امل�شتبهات فيها؟»‪ ،‬وقالوا �إنه «تنا�سى‬ ‫ف�ضل املكان والزمان‪ ،‬و�أين يا ُترى ميكن �أن يتعاطاها مبا حتويه من‬ ‫م�ساوئ للجال�سني حوله؟ هل يف م�شعر منى؟ �أم فى جبل عرفات؟‬ ‫�أو يف مزدلفة؟‪� ،‬أو يف رمي اجلمرات؟‪� ،‬أو بعد التحلل من الإحرام؟»‪.‬‬ ‫وترك الكثريون تعليقات �ساخرة على ال�صورة‪� ،‬إذ اعترب البع�ض‬ ‫�أن هذا احلاج رمبا يعتقد �أنه ذاهب �إىل الراحة يف موقع �آخر غري‬ ‫امل�شعر احلرام‪ ،‬وفقا لل�صحيفة‪.‬‬

‫سعودية تنافس الرجال‬ ‫وتذبح أضحية العيد بنفسها‬

‫�شهد مو�سم عيد الأ�ضحى املبارك مناف�سة بني الن�ساء والرجال‬ ‫يف ذب��ح الأ���ض��ح��ي��ة‪ ،‬حيث ت��ق��وم ب��ن��ات ح���واء مبهمة ذب��ح الأ���ض��اح��ي‬ ‫و�سلخها وتقطيعها ب�أنف�سهن مبهارة ت�ضاهي مهارة الرجل‪.‬‬ ‫والتقت �صحيفة «الريا�ض» ال�سعودية �إحدى الفتيات الذابحات‬ ‫لأ�ضحيتهن ب�أنف�سهن الالتي مل تتجاوز ‪ 21‬ربيعاً من عمرها وعن‬ ‫جتربتها يف ذب��ح الأ���ض��ح��ي��ة‪ ،‬ق��ال��ت‪�« :‬أول ب��داي��ة يل ك��ان��ت يف العام‬ ‫جن�س ناعم ولي�س‬ ‫املا�ضي وهي م�س�ألة ٍ‬ ‫حتدّ‪ ،‬فيقال دوماً �إن الفتيات ٌ‬ ‫يف مقدورهن ر�ؤية الدماء‪ ،‬و�أنا عندها �أثبت لهم عك�س ذلك حيث‬ ‫قمت ب��ذب��ح �أ�ضحيتني وتلقيت حينها �إر����ش���ادات يف حت��دي��د مكان‬ ‫النحر»‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪« :‬مل �أكن خائفة بقدر ما كنت متح ّم�سة‪ ،‬وكان الرجال‬ ‫حينها يعتقدون ب���أين لن �أق��وم بهذه املهمة‪ ،‬لكني ذك��رت الت�سمية‬ ‫وقمت بالذبح بطريقة نظيفة‪ ،‬وتلقيت ت�شجيعاً كبرياً حينها»‪.‬‬

‫مجموعة بط تنقذ مالكيها‬ ‫وتنفق يف حريق‬ ‫�أنقذت ‪ 7‬بطات �أ�صحابها من املوت املحتم بعدما كانوا نائمني‬ ‫يف منزلهم املجاور حلظرية حيوانات �شبت فيها النريان‪ ,‬لكنها مل‬ ‫تتمكن من النجاة‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الطوارئ املحلية يف �أباكان �إن النريان ا�شتعلت يف‬ ‫حظرية احليوانات ب�سبب م�شكلة يف �أداة كهربائية بداخلها‪ ،‬و�أ�ضافت‬ ‫�أن البطات الـ‪� 7‬أخذت ت�صدر �أ�صواتاً عالية جداً وت�ضرب بنف�سها على‬ ‫حائط احلظرية عند ال�ساعة اخلام�سة �صباحاً ما �أيقظ مالكيها‬ ‫النائمني يف منزل جماور‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أنه مت االت�صال بق�سم الإطفاء ولكن ما �أن و�صل‬ ‫الإط��ف��ائ��ي��ون حتى ان��ه��ار �سقف احل��ظ�يرة وت�سبب مبقتل البطات‬ ‫جميعاً‪.‬‬ ‫موقع «باب» الإلكرتوين‬

‫الريا�ض ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال مدير ع��ام م�صلحة الإح�����ص��اءات‬ ‫ال��ع��ام��ة وامل��ع��ل��وم��ات ب��ال�����س��ع��ودي��ة م��ه��ن��ا بن‬ ‫ع��ب��دال��ك��رمي امل��ه��ن��ا‪�« :‬إن ع���دد ح��ج��اج ه��ذا‬ ‫العام ‪1433‬هـ زاد بن�سبة ‪ % 8‬لي�سجل العدد‬ ‫الإج��م��ايل ‪ 3,161,573‬حاجا �شكل الذكور‬ ‫منهم ‪ %64.3‬مقابل ‪ % 35.7‬للإناث»‪.‬‬ ‫و�أك��د املهنا �أن امل�صلحة ر�صدت خالل‬ ‫عملية الإح�����ص��اء ت��زاي��دا يف �أع����داد حجاج‬ ‫الداخل يف �أيام ال�سابع والثامن والتا�سع من‬ ‫ذي احلجة لتبلغ ن�سبتهم ‪.% 83.5‬‬ ‫و�أو�����ض����ح �أن ح���ج���اج ال����داخ����ل ال��ذي��ن‬ ‫ا�ستخدموا طريق ال�شرائع �إىل مكة املكرمة‬ ‫بلغت ن�سبتهم ‪ ،% 37.4‬بينما بلغت ن�سبة‬ ‫احلجاج القادمني عرب طريق جدة ال�سريع‬

‫‪ % 30.6‬وط��ري��ق مكة املدينة امل��ن��ورة ‪21.7‬‬ ‫‪ ،%‬ف��ي��م��ا ب��ل��غ ا���س��ت��خ��دام ال���ط���رق الأخ����رى‬ ‫وهي طريق اجلنوب وطريق الطائف مكة‬ ‫وط��ري��ق ج��دة مكة ال��ق��دمي بن�سبة ‪% 10.3‬‬ ‫من عدد حجاج الداخل القادمني �إىل مكة‬ ‫املكرمة يف حج هذا العام‪.‬‬ ‫ووفقا لوكالة الأنباء ال�سعودية (وا�س)‬ ‫�أف������اد م���دي���ر ع����ام م�����ص��ل��ح��ة الإح�������ص���اءات‬ ‫العامة واملعلومات ب���أن ع��دد حجاج اخل��ارج‬ ‫م���ن ال���ذك���ور ب��ل��غ ‪ 951,806‬ح���ج���اج‪ ،‬فيما‬ ‫ب��ل��غ ع���دد الإن�����اث ‪ 801,126‬ح��اج��ة‪ ،‬ليبلغ‬ ‫�إجمايل احلجاج القادمني من خارج اململكة‬ ‫‪ 1,752,932‬حاجا‪.‬‬ ‫وذكر �أن �إح�صاء احلج لهذا العام حقق‬ ‫مت��ي��زا غ�ي�ر م�����س��ب��وق‪ ،‬ح��ي��ث مت ا���س��ت��خ��دام‬ ‫�أ�سلوب الإح�صاء الإلكرتوين عرب ا�ستخدام‬

‫مل�����س��ل��م��ي �أوك���ران���ي���ا وغ�ي�ره���ا م���ن دول‬ ‫�أوروب��ا ال�شرقية و�آ�سيا الو�سطى مع احلج‬ ‫تاريخ وحكايات‪ ،‬فر�ضها حرمانهم من هذه‬ ‫الفري�ضة لنحو ق��رن من الزمن �أو يزيد‪،‬‬ ‫وجعل منها حلما ال ي�ستطاع �إليه �سبيل‪.‬‬ ‫فقد �ضيقت الإم�براط��وري��ة الرو�سية‬ ‫اخل��ن��اق نهاية ال��ق��رن ال��ـ ‪ 19‬على امل�سلمني‬ ‫ال��راغ��ب�ين ب��احل��ج يف ال���دول ال��ت��ي خ�ضعت‬ ‫ل�سيطرتها‪ ،‬و�أع���داده���م ك��ان��ت ت��ق��در بنحو‬ ‫ع�شرين مليونا‪ ،‬ثم قام االحتاد ال�سوفياتي‬ ‫ال�����س��اب��ق ل��ي��زي��د اخل���ن���اق ع��ل��ي��ه��م‪ ،‬ف��ح��ارب‬ ‫ال��دي��ان��ات ومظاهر التدين عموما‪ ،‬ومنع‬ ‫ال�سفر ملقا�صد دينية �أو حتى فكرية تخالف‬ ‫نظريات ال�شيوعية احلاكمة �آنذاك‪.‬‬ ‫حكايات و�ألقاب‬ ‫وب�سبب ه��ذا احل��رم��ان‪ ،‬انت�شرت بني‬ ‫م�سلمي ب��ع�����ض ه���ذه الأج�����زاء م��ن ال��ع��امل‬ ‫ق�ص�ص وحكايات كثرية عن احلج ورحالته‬ ‫وحتى مغامراته‪ ،‬كما انت�شرت �ألقاب خا�صة‬ ‫بعائالت من ا�ستطاع �أن يحج من �أفرادها‪.‬‬ ‫اجلزيرة نت زارت عددا من كبار ال�سن‬ ‫ب�إقليم �شبه جزيرة القرم جنوب �أوكرانيا‬ ‫الذين �أدوا فري�ضة احل��ج بعد اال�ستقالل‬ ‫ع����ام ‪ ،1991‬وا���س��ت��م��ع��ت م��ن��ه��م �إىل بع�ض‬ ‫تلك احلكايات التي �شاعت خ�لال احلقبة‬ ‫ال�سوفياتية‪.‬‬ ‫يقول احلاج �صربي �أجي �أ�سانوف (‪75‬‬

‫طبيب لـ «محيط»‪ ..‬البقدونس‬ ‫يخلصك من الدهون‬

‫تصفح اإلنرتنت يحمي كبار السن‬ ‫من اإلصابة بالخرف‬ ‫الريا�ض ‪ -‬لها �أون الين‬ ‫ك�����ش��ف��ت درا����س���ة �أ���س�ترال��ي��ة ح��دي��ث��ة �أن‬ ‫ت�صفح الإن�ترن��ت يقلل م��ن خطر الإ�صابة‬ ‫ب��اخل��رف وان��خ��ف��ا���ض الإدراك بن�سبة ‪%40‬‬ ‫لدى كبار ال�سن من الرجال‪.‬‬ ‫وقد حلل الباحثون‪ ،‬يف جامعة وي�سرتن‬ ‫�أ�سرتاليا طبيعة ا�ستخدام احلا�سوب لدى‬ ‫عينة تزيد عن ‪� 5‬آالف رجل‪ ،‬تبلغ �أعمارهم‬ ‫‪ 65‬ع��ام��ا �أو �أك��ث�ر‪ ،‬ل��ف�ترة زم��ن��ي��ة م��دت��ه��ا ‪8‬‬ ‫�سنوات‪ ،‬واكت�شفوا ب�أن هذه العينة كانت �أكرث‬ ‫جن��اح��ا بتجنب الإ���ص��اب��ة ب��اخل��رف‪ ،‬كما �أن‬ ‫�أفرادها متتعوا بعالقات اجتماعية حيوية‬ ‫دون ظهور عالمات الإ�صابة باالكتئاب‪.‬‬ ‫وبح�سب �صحيفة ال�شروق‪ ،‬فقد ن�شرت‬ ‫جم��ل��ة «ب��ل��و���س ون» ع��ن م��دي��ر ال��ب��ح��وث يف‬ ‫م��رك��ز ال�����ص��ح��ة وال�����ش��ي��خ��وخ��ة ب��اجل��ام��ع��ة‪،‬‬ ‫�أو�سفالدو �أمليدا قوله‪�« :‬إذا كانت اكت�شافاتنا‬ ‫���ص��ح��ي��ح��ة‪ ..‬ف��ل��ن ن�شهد خ�ل�ال ال����ـ‪� 40‬سنة‬ ‫املقبلة ارتفاعا دراماتيكيا يف ن�سب انت�شار‬ ‫مر�ض اخلرف»‪.‬‬ ‫و�أو������ض�����ح �أن������ه �أج�������رى ه�����ذه ال���درا����س���ة‬ ‫بعد ق��راءت��ه تقارير عاملية تفيد �أن القيام‬ ‫ب���أن�����ش��ط��ة حت��ف��ز ال���ق���درات ال��ع��ق��ل��ي��ة ل��ه دور‬ ‫ك��ب�ير يف ت��ق��ل��ي�����ص ع���وام���ل اخل��ط��ر امل����ؤدي���ة‬ ‫ل��ل��خ��رف‪ ،‬و�أ���ض��اف ق��ائ�لا‪« :‬ل��ق��د دفعنا هذا‬ ‫الأمر للتفكري‪ ،‬وت�ساءلنا �إذا كان ال�ستعمال‬ ‫احل��وا���س��ي��ب وت�����ص��ف��ح الإن�ت�رن���ت �أن يحدث‬ ‫فرقا‪ .‬ثم اكت�شفنا �أن��ه ممكن‪ ،‬بل له فوائد‬

‫كثرية»‪.‬‬ ‫و�أ�صدر فريق البحث تقريرا قال فيه‪:‬‬ ‫«�إن ازدي�����اد م���ع���دالت ا���س��ت��خ��دام احل��ا���س��وب‬ ‫خ�لال ال���ـ‪� 20‬سنة املا�ضية متنح �أم�لا لدى‬

‫مسلمون حرموا الحج قرن ًا كام ً‬ ‫ال‬ ‫حممد �صفوان جوالق ‪ -‬كييف‬

‫أ�ج���ه���زة ك��ف��ي��ة ‪ PDA‬و���ض��ع��ت ع��ل��ي��ه ب��رام��ج‬ ‫ترتبط مبا�شرة باملقر الرئي�س للم�صلحة‪،‬‬ ‫وت��ع��ط��ي ن��ت��ائ��ج �آن��ي��ة و�آل��ي��ة يف وق���ت واح���د‪،‬‬ ‫الأم�����ر ال����ذي اخ��ت�����ص��ر زم���ن ت��ف��ري��غ وف���رز‬ ‫ال��ن��ت��ائ��ج ب��دق��ة وم��وث��وق��ي��ة ع��ال��ي��ة‪ ،‬مقارنة‬ ‫ب��ال��ط��رق ال���ي���دوي���ة ال���ت���ي ك���ان���ت م��ت��ب��ع��ة يف‬ ‫الأعوام ال�سابقة‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح مهنا املهنا �أن املعلومات التي‬ ‫انتهت �إليها عملية �إح�صاءات احلج يف هذا‬ ‫ال��ع��ام بالن�سبة حل��ج��اج ال��داخ��ل ك�شفت �أن‬ ‫ال��ن�����س��ب��ة ال��ع��ظ��م��ى م��ن احل��ج��اج ك��ان��وا من‬ ‫ب�ين اجل��ن�����س��ي��ات امل�����ص��ري��ة‪ ،‬والباك�ستانية‪،‬‬ ‫وال����ه����ن����دي����ة‪ ،‬وال���ي���م���ن���ي���ة‪ ،‬وال�������س���ودان���ي���ة‪،‬‬ ‫والبنجالدي�شية املقيمة يف اململكة‪ ،‬مبينا‬ ‫�أن �إح�صاءات احلج ك�شفت كذلك وجود ‪107‬‬ ‫دول �شاركت يف حج هذا العام‪.‬‬

‫ك�شفت درا�سة �أجراها خبري التغذية الفرن�سي "فلوران�س دان"‬ ‫�أن تناول البطاط�س التي حتتوي على ال�سكريات يقوي خمزون �سكر‬ ‫الكبد خالل ثالث �أو �أربع �ساعات من تناولها‪ ،‬م�شرية �إىل �أن ذلك‬ ‫ي�ؤدي �إىل تفادي الإن�سان النخفا�ض طاقة اجل�سم املرتبطة ب�سكر‬ ‫الدم خا�صة بعد بذل جمهود يف نهاية اليوم‪.‬‬ ‫وين�صح اخلبري بتناول البطاط�س املطهية عن طريق البخار‬ ‫مع نقطة من زي��ت الزيتون وي�ستبعد متاماً البطاط�س البورية‪،‬‬ ‫واملقلية يف ال��زي��ت ب�سبب ال��ده��ون ال��ت��ي ت�ستغرق ف�ترة طويلة يف‬ ‫اله�ضم‪ ،‬والبطاط�س املخلوطة‪ ،‬لأن ن�سبة ال�سكر ت�صبح �سريعة‪،‬‬ ‫طبقاً ملا ورد بوكالة "�أنباء ال�شرق الأو�سط"‪.‬‬

‫عاما) �إن حكايات احلج كانت الأكرث ت�شويقا‬ ‫و�إثارة بطفولته‪ ،‬ولكنها كانت حتتوي على‬ ‫كثري من الأ�ساطري واملغامرات واخلرافات‬ ‫خ�لال طرقها الطويلة املختلفة‪ ،‬وخا�صة‬ ‫ع�ب�ر �أف��غ��ان�����س��ت��ان وال���ه���ن���د ث���م ب���ح���را �إىل‬ ‫احلجاز‪.‬‬ ‫لكنه اع��ت�بر �أن تلك احل��ك��اي��ات حببت‬ ‫�إىل الأط��ف��ال الإ����س�ل�ام‪ ،‬و�شوقتهم ل��زي��ارة‬ ‫الكعبة وم�سجد الر�سول حممد �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪ ،‬يف ظل املنع واحلرمان اللذين‬ ‫كانا قائمني‪.‬‬ ‫وي�����ش��رح احل����اج ���ص�بري ا���س��م عائلته‬ ‫"�أجي �أ�سانوف" (احل��اج ح�سان) فيقول‬ ‫�إن م�صدره هو جده ح�سان‪ ،‬الذي حج قبل‬ ‫ق��ي��ام االحت����اد ال�����س��وف��ي��ات��ي‪ ،‬ف�سميت ا�سم‬ ‫عائلته با�سمه "تربكا"‪.‬‬ ‫ويعرب احل��اج عبد الر�شيد (‪ 77‬عاما)‬ ‫عن م�شاعره بعد �أن حج قبل ع��دة �أع��وام‪،‬‬ ‫فيقول "لقد كانت رحلة عمري التي لن‬ ‫�أن�ساها‪ ،‬كانت حلما حتقق رغم كرب ال�سن‪،‬‬ ‫زرت خ�لال��ه��ا م��ق��د���س��ات امل�سلمني و�أر�����ض‬ ‫ح��ك��اي��ات �أب���ي و�أم����ي‪ ،‬وال��ت��ي �أح��ك��ي��ه��ا ال��ي��وم‬ ‫بدوري لأحفادي"‪.‬‬ ‫احل�����اج ع��ب��د ال��ر���ش��ي��د ب���احل���رم امل��ك��ي‬ ‫(اجلزيرة نت)‪.‬‬ ‫رحلة احلج‬ ‫دارت الأي���ام واختلفت الأح����وال‪ ،‬وب��ات‬ ‫من املمكن لأي راغب من م�سلمي �أوكرانيا‬ ‫�أو غريها ال��ذه��اب لأداء الفري�ضة‪ ،‬ولكن‬

‫ال��ت��اري��خ ب��ق��ي ح��ا���ض��را يف ن��ف��و���س احل��ج��اج‪،‬‬ ‫وخ��ا���ص��ة مم���ن مل ي�����س��ت��ط��ي��ع��وا احل���ج قبل‬ ‫اال�ستقالل‪.‬‬ ‫ي��ج��ت��م��ع ح����ج����اج ال����ق����رم م����ن ال���ت���ت���ار‬ ‫امل�سلمني (وع��دده��م ي��ق��ارب مئة م��ن �أ�صل‬ ‫‪ 165‬يتوجهون �إىل احلج هذا العام) باملركز‬ ‫ال��ث��ق��ايف الإ����س�ل�ام���ي مب��دي��ن��ة �سيمفروبل‬ ‫ل�لان��ط�لاق �إىل كييف �ضمن رح��ل��ة احل��ج‪،‬‬ ‫وبح�ضور املودعني وو�سائل الإعالم‪ ،‬وحتى‬ ‫بع�ض امل�س�ؤولني بالدولة‪.‬‬ ‫ي��ق��ول ال�شيخ ح��ي��در (‪ 60‬ع��ام��ا)‪" :‬مل‬ ‫تعد الأمور معقدة و�صعبة كما كانت‪ ،‬فثمة‬ ‫ت�سهيالت ك��ث�يرة‪ ،‬وم��ن��ح جم��ان��ي��ة �أح��ي��ان��ا‬ ‫ل��ل��راغ��ب�ين‪ ،‬مم���ن مل ي�ستطيعوا ال��ذه��اب‬ ‫�سابقا‪ ،‬ومينعهم الفقر حاليا"‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪" :‬خالل �ساعات قليلة �سن�صل‬ ‫�إىل امل��دي��ن��ة امل���ن���ورة م��ن ال��ع��ا���ص��م��ة كييف‬ ‫مبا�شرة‪ ،‬بينما ك��ان �أج��دادن��ا يق�ضون عدة‬ ‫�شهور بالطريق‪ ،‬ويتعر�ضون خالله ملختلف‬ ‫أ�ن��واع الأمرا�ض وامل�شقات‪ ،‬وكثريا ما كانت‬ ‫�أعمارهم تنتهي يف طرق احلج"‪.‬‬ ‫وعن �أولئك املحرومني‪ ،‬تقول كرمية‬ ‫(‪ 30‬ع��ام��ا) �إن��ه��ا وزوج��ه��ا ينويان االعتمار‬ ‫عن والديهما وغريهما ممن مل ي�ستطيعوا‬ ‫احلج ومتنوه‪ ،‬ثم حالت ظروفهم ال�صحية‬ ‫�أو امل��وت دون حتقيق ذل��ك‪ ،‬م�شرية �إىل �أن‬ ‫ذل��ك ب��ات ع���ادة‪ ،‬يف �إط���ار ال��وف��اء وال�شعور‬ ‫بالواجب‪.‬‬ ‫امل�صدر‪:‬اجلزيرة‬

‫فئة امل�سنني ب�أن يقل انت�شار مر�ض اخلرف‬ ‫وال��زه��امي��ر يف املجتمعات‪ ،‬ن��ظ��را �إىل ق��درة‬ ‫هذه التقنية على زي��ادة ن�شاطاتهم العقلية‬ ‫واحلفاظ على وظائفهم املعرفية»‪.‬‬

‫�أكد الدكتور جمدي بدران ع�ضو اجلمعية امل�صرية للح�سا�سية‬ ‫وامل���ن���اع���ة‪� ،‬أن ت���ن���اول ال��ب��ق��دون�����س يف م�����ص��ر ال ي��ح��ظ��ى ب��االه��ت��م��ام‬ ‫ال��ذي يتالءم مع قيمته وفائدته الغذائية‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن الغرب‬ ‫ي�ستخدمونه ك��دواء قبل �أن يكت�شف أ�ن��ه غ��ذاء‪ ،‬مو�ضحاً �أن تناول‬ ‫البقدون�س مع اللحم امل�شوى يعادل بع�ض املواد احلم�ضية املوجودة‬ ‫يف اللحوم‪ ،‬وي�ساعد على �سهولة �إخراجها من اجل�سم وعدم حدوث‬ ‫الرت�سيب يف الكلى‪ ،‬وذلك لإحتوائه على �أمالح ع�ضوية‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل �أنه يخف�ض من �ضغط الدم ودهون الدم‪.‬‬ ‫و�أو���ص��ى ب���دران بتناول البقدون�س م��ع اللحوم‪ ،‬خا�ص ًة حلوم‬ ‫اخل����راف‪ ،‬ح��ي��ث إ�ن���ه يقلل م��ن امت�صا�ص ال��ده��ون وي�سهل م��رور‬ ‫الف�ضالت مع تباعد جزئياتها داخل الأمعاء‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح ب����دران �أن ال��ب��ق��دون�����س غ���ذاء �صحي م��ت��ك��ام��ل‪ ،‬وغني‬ ‫بالفيتامينات وامل��ع��ادن والأل��ي��اف ال��غ��ذائ��ي��ة‪ ,‬ويحمي م��ن العديد‬ ‫الأمرا�ض‏‏‪ ,‬كما �أنه يزيد من �إفراز الع�صارة ال�صفراوية‪ ،‬مما ي�ساعد‬ ‫يف عملية ه�ضم املواد الدهني ‏ة‪.‬‏‬ ‫و أ����ش��ار ب���دران �إىل �أن البقدون�س غ���ذاء �صحي متكامل غني‬ ‫بالفيتامينات واملعادن والربوتينات‪ ،‬و�أن به ‪ 18‬حم�ضاً �أمينياً هاماً‪،‬‬ ‫مل�ساعدة الإن�����س��ان على تخليق ‪� 50‬أل��ف��اً م��ن ال�بروت��ي��ن��ات لتجديد‬ ‫اخلاليا التالفة والألياف الغذائية‪.‬‬ ‫كما ين�صح بدران بتناول اخليار‪ ،‬لأنه ملني يخل�ص اجل�سم من‬ ‫ال�سموم‪ ،‬كما �أنه �أنه غني بالأمالح املعدنية الهامة الالزمة لبناء‬ ‫اجل�سم‪ ،‬مثل الكال�سيوم والفو�سفور واملاغن�سيوم‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أنه‬ ‫يقي من النقر�س فهو مدر حلم�ض اليوريك والبول ومينع تكون‬ ‫ح�صى امل�سالك البولية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2109‬‬

‫�صباح جديـــــــد‬


‫مورينيو‪ :‬مدريد يتقدم بشكل جيد‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أك��د الربتغايل جوزيه مورينيو م��درب ري��ال مدريد الإ�سباين بعد ف��وز فريقه على‬ ‫ريال مايوركا بخما�سية نظيفة ان «جميع االحتماالت متاحة يف الليجا»‪ ،‬م�ضيفا ان فريقه‬ ‫«دائما ما يلعب من اجل الفوز»‪.‬‬ ‫وذكر مورينيو يف م�ؤمتر �صحفي عقب اللقاء «اننا نتقدم ب�شكل جيد برغم خ�سارة‬ ‫دوري ابطال �أوروب��ا ام��ام برو�سيا دورمتوند‪ .‬فمنذ الهزمية يف ا�شبيلية نفوز مبباريات‪،‬‬ ‫برغم اننا ال نلعب بنف�س روعة املو�سم املا�ضي»‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار امل���درب الربتغايل �إىل ال��ف��ارق بثماين نقاط ع��ن بر�شلونة املت�صدر‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫«املو�سم املا�ضي كنا نتقدم بفارق ع�شر نقاط عن املركز الثاين يف مار�س‪� .‬إننا الآن يف اكتوبر‬ ‫والليجا مفتوحة امام مناف�سني مبا�شرين حيث يوجد �أي�ضا �أتلتيكو مدريد»‪.‬‬ ‫و أ�ب��ق��ى ري��ال م��دري��د على فا�صل النقاط الثمانية التي تف�صله ع��ن مت�صدري‬ ‫الدوري الإ�سباين لكرة القدم‪ ،‬بر�شلونة و�أتلتيكو مدريد‪ ،‬بفوزه الثمني م�ساء الأحد‬ ‫على م�ضيفه ريال مايوركا ‪� 0-5‬ضمن اجلولة التا�سعة من امل�سابقة‪.‬‬

‫يتطلع حل�ضور قوي يف النهائيات الآ�سيوية لكرة القدم‬

‫منتخب الشباب يتوجه إىل اإلمارات اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ندمي الظواهرة موفد احتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫ت�صوير‪� :‬صالح �أبو وهدان‬ ‫يتوجه املنتخب الوطني لل�شباب لكرة القدم اىل االمارات‬ ‫متهيدا للم�شاركة يف نهائيات �آ�سيا التي تقام خ�لال ‪17 – 3‬‬ ‫ت�شرين الثاين املقبل‪.‬‬ ‫وي�ستهل املنتخب ال��ذي يلعب حل�ساب املجموعة الثالثة‬ ‫م�شاركته يف النهائيات‪ ،‬مبواجهة حامل اللقب املنتخب الكوري‬ ‫ال�شمايل يف الرابع من ال�شهر املقبل‪ ،‬ومن ثم يواجه �أوزبك�ستان‬ ‫‪ 6‬ال�شهر ذات��ه‪ ،‬على �أن يختتم مواجهات دور املجموعات بلقاء‬ ‫فيتنام يوم ‪.8‬‬ ‫وي�سعى املنتخب �إىل ا�ستغالل امل�شاركة احلالية يف النهائيات‬ ‫القارية‪ ،‬اىل ت�سجيل ح�ضور قوي يعك�س امل�ستوى الفعلي للكرة‬ ‫االردن��ي��ة م��ن جهة ويف حم��اول��ة للو�صول ع�بر ه��ذه امل�شاركة‬ ‫�إىل نهائيات ك�أ�س العامل القادم‪ ،‬م�ستفيدا �أي�ضا من تعليمات‬ ‫البطولة التي تن�ص على ت�أهل مت�صدر وو�صيف كل جمموعة‬ ‫�إىل الدور ربع النهائي الذي يلعب بنظام خروج املغلوب من �أول‬ ‫م��رة‪ ،‬بحيث يتواجه املت�أهالن من املجموعة الأوىل والثانية‪،‬‬ ‫والثالثة مع الرابعة‪ ،‬وم��ن ثم تت�أهل املنتخبات الأرب��ع��ة التي‬ ‫ت�صل ن�صف النهائي �إىل نهائيات ك�أ�س العامل لل�شباب املقررة يف‬ ‫تركيا ‪ 2013‬مبا�شرة‪.‬‬ ‫وير�أ�س ع�ضو جمل�س �إدارة االحتاد فرا�س القا�ضي‪ ،‬الوفد‬ ‫ال���ذي ي�ضم ال��وف��د امل��دي��ر الفني للمنتخب ج��م��ال �أب���و عابد‪،‬‬ ‫املدرب العام ماهر �أبو هنط�ش‪ ،‬م�ساعد املدرب �أجمد الطاهر‪،‬‬ ‫مدرب احلرا�س �سمري رحال‪ ،‬املدير االداري ماهر طعمة‪ ،‬املن�سق‬ ‫االع�لام��ي للمنتخب ال��زم��ي��ل حم��م��د ع��م��ار‪ ،‬طبيب املنتخب‬ ‫د‪ .‬عادل ال�سريكجي‪ ،‬املعالج الطبيعي يا�سر خ�يراهلل‪ ،‬م�س�ؤول‬ ‫اللوازم ه�شام بالونة‪ ،‬موفد احت��اد االع�لام الريا�ضي الزميل‬ ‫ن��دمي ال��ظ��واه��رة‪ ،‬امل�صور �صالح اب��و وه���دان‪ ،‬وال�لاع��ب��ون‪ :‬نور‬ ‫الدين بني عطية‪ ،‬حممد ابو نبهان‪ ،‬يزيد ابو ليلى‪ ،‬منذر رجا‪،‬‬ ‫عامر ابو ه�ضيب‪ ،‬رجائي عايد‪� ،‬سمري رجا‪ ،‬خالد العبد‪ ،‬مهند‬ ‫خ�ي�راهلل‪ ،‬عا�صم الق�ضاة‪ ،‬ف��را���س �شلباية‪ ،‬معاذ حم��م��ود‪ ،‬علي‬

‫يا�سر‪ ،‬احمد العي�ساوي‪ ،‬يزن طنو�س‪ ،‬عمر خليل‪ ،‬احمد �سريوة‪،‬‬ ‫يو�سف رائد‪� ،‬صالح راتب‪ ،‬ليث الب�شتاوي‪ ،‬حممد العملة‪ ،‬فادي‬ ‫عو�ض وبالل قويدر‪.‬‬ ‫وكان املنتخب اجرى �أم�س �آخر ح�ص�صه التدريبية يف عمان‪،‬‬ ‫والتي تركزت على اجلوانب الفنية‪ ،‬ا�ضاف ًة اىل و�ضع اللم�سات‬ ‫الأخ��ي�رة ع��ل��ى الت�شكيلة اال���س��ا���س��ي��ة ال��ت��ي �ستدخل املناف�سات‬ ‫الآ�سيوية‪ ،‬ف�ضال عن قيام اجلهاز الفني بو�ضع الت�صورات �شبه‬ ‫النهائية على طريقة االداء املقرتحة خالل امل�شاركة القادمة‪.‬‬ ‫وق��رر اجلهاز الفني ا�ستبعاد العب املنتخب اح�سان حداد‬ ‫من القائمة امل�شاركة يف النهائيات‪ ،‬بعد ع��دم متاثله لل�شفاء‬ ‫التام من اال�صابة التي حلقت به يف املباراة الودية مع املنتخب‬ ‫ال�سعودي وانتهت بفوز املنتخب ‪.0-1‬‬ ‫و�أك���د طبيب املنتخب د‪ .‬ال�سريكجي �أن �إ���ص��اب��ة ح���داد يف‬ ‫الكاحل االي�سر‪ ،‬كان اجلهاز الطبي ا�شرف عليها من الناحية‬ ‫العالجية والت�أهيلية‪ ،‬لكن الالعب بحاجة لبع�ض الوقت حتى‬ ‫يتعافى ب�صورة تامة من الإ�صابة �إىل جانب قرتة ت�أهيل‪.‬‬ ‫‪ ..‬عن املنتخب واملجموعة‬ ‫ي�شارك املنتخب للمرة الرابعة على التوايل يف نهائيات �آ�سيا‬ ‫لل�شباب يف ن�سختها الثامنة ع�شر‪.‬‬ ‫وي�سجل املنتخب �أف�ضل ح�ضور له يف النهائياتت بامل�شاركة‬ ‫الأوىل عام ‪ ،2006‬حيث ح�صد املركز الرابع وت�أهل اىل نهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل التي �أقيمت يف كندا ‪.2007‬‬ ‫و�سبق للمنتخب مواجهة جميع مناف�سيه يف املجموعة‪،‬‬ ‫والتفا�صيل منذ �أول م�شاركة يف ‪ 2006‬حيث خ�سر �أم��ام كوريا‬ ‫ال�����ش��م��ال��ي��ة ‪ ،3-0‬وواج����ه �أوزب��ك�����س��ت��ان يف ‪ 2008‬يف الت�صفيات‬ ‫والنهائيات وخ�سر املباراتني ‪ 3-1‬و ‪ ،1-0‬فيما كانت مواجهة‬ ‫فيتنام بامل�شاركة الأخ�يرة ‪ 2010‬التي �أقيمت يف ال�صني وخ�سر‬ ‫املنتخب ‪.2-1‬‬ ‫يذكر �أن املنتخب الكوري ال�شمايل حامل اللقب من �أبرز‬ ‫منتخبات القارة لل�شباب بفوزه باللقب ثالث مرات‪ ،‬بينما يعد‬ ‫مركز الو�صيف �أف�ضل اجنازات املنتخب الأوزبكي بعدما خ�سر‬ ‫املباراة النهائية �أمام نظريه االماراتي عام ‪.2008‬‬

‫ك�أ�س ويل العهد‬

‫الكويت والقادسية يف مأمن من املفاجآت‬

‫بطولة اإلمارات‪ ..‬النصر املتصدر‬ ‫يفقد نقطتني ثمينتني‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫فقد الن�صر املت�صدر نقطتني ثمنيتني بعد‬ ‫ت��ع��ادل��ه م��ع م�ضيفه دب���ي ‪ 1-1‬الأح����د يف اف��ت��ت��اح‬ ‫امل��رح��ل��ة اخل��ام�����س��ة م��ن ال����دوري الإم���ارات���ي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫و�سجل الإيطايل جوزيبي ما�سكارا (‪ )59‬هدف‬ ‫الن�صر‪ ،‬واال���س�ترايل ريت�شارد ب��ورت��ا (‪ )15‬هدف‬ ‫دبي‪.‬‬ ‫ورفع الن�صر ر�صيده �إىل ‪ 11‬نقطة‪ ،‬وقد يكون‬ ‫التعادل اليوم مكلفا له ويفقده �صدارته يف حال‬ ‫فوز العني الثاين (‪ 9‬نقاط) على اجلزيرة يف ختام‬ ‫املرحلة‪.‬‬ ‫و�أك��م��ل دب��ي م�سل�سل نتائجه املميزة لي�صعد‬ ‫للمركز ال�ساد�س بر�صيد ‪ 8‬نقاط‪.‬‬ ‫ق��دم الن�صر ال�ساعي للقبه الأول منذ ‪1986‬‬ ‫ا�سو�أ عرو�ضه هذا املو�سم‪ ،‬وهو وجد نف�سه مت�أخرا‬ ‫مبكرا بهدف �سجله بورتا �إثر ر�أ�سية خادعة زرعها‬ ‫يف مرمى احلار�س عبداهلل مو�سى بعد ركنية من‬ ‫ح�سن عبد الرحمن (‪.)15‬‬ ‫وكاد دبي ي�ضيف الهدف الثاين‪ ،‬لكن ت�سديدة‬ ‫الغيني �سيمون فيندونو القوية أ�ب��ع��ده��ا مو�سى‬ ‫برباعة �إىل ركنية (‪.)56‬‬ ‫وع��ادل الن�صر النتيجة من فر�صته الوحيدة‬

‫يف املباراة بعدما �أر�سل العراقي ن�ش�أت �أكرم عر�ضية‬ ‫ت��ط��اول ل��ه��ا م��ا���س��ك��ارا ب��ر أ����س��ه ب��ع��ي��دا ع��ن متناول‬ ‫حار�س مرمى دب��ي جمال عبداهلل ليجنب فريقه‬ ‫خ�سارته االوىل هذا املو�سم (‪.)59‬‬ ‫ورد دب��ي بعد دقيقة واح���دة بت�سديدة بعيدة‬ ‫من فيندونو �أخ��ذت يد مو�سى و�أ�صابت العار�ضة‬ ‫وخرجت (‪.)60‬‬ ‫و�أكمل الن�صر املباراة بع�شرة العبني بعد طرد‬ ‫الع��ب و�سطه ال�برازي��ل��ي ل��ي��ون��اردو ليما ل�ل�إن��ذار‬ ‫الثاين (‪ ،)68‬لكن دبي مل ي�ستثمر النق�ص العددي‬ ‫واكتفى بالتعادل الذي اكد انه �سيكون "احل�صان‬ ‫اال�سود" للمو�سم احلايل‪.‬‬ ‫و�صعد الو�صل اىل املركز الثالث م�ؤقتا بعد‬ ‫تعادله مع �ضيفه الظفرة بهدف للم�صري حممود‬ ‫عبد الرازق "�شيكاباال" (‪ )23‬مقابل هدف حل�سن‬ ‫زهران (‪.)45‬‬ ‫ورف���ع ال��و���ص��ل ر���ص��ي��ده �إىل ‪ 9‬ن��ق��اط‪ ،‬وت��ق��دم‬ ‫الظفرة للمركز ال�سابع م�ؤقتا وله ‪ 8‬نقاط‪.‬‬ ‫وتقدم الوحدة للمركز الرابع بعد فوزه على‬ ‫ال�شعب بهدفني لإ�سماعيل مطر (‪ )57‬وال�سنغايل‬ ‫بابا ويغو (‪.)76‬‬ ‫وعو�ض الوحدة بفوزه خ�سارته املفاجئة امام‬ ‫دبي ‪ 2-1‬يف اجلولة املا�ضية لريفع ر�صيده اىل ‪9‬‬ ‫نقاط‪ ،‬وبقي ال�شعب تا�سعا وله ‪ 6‬نقاط‪.‬‬

‫قمة تجمع الحد واملحرق يف البحرين‬ ‫املنامة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫الربازيلي روجيور جنم الكويت‬

‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يبدو الكويت والقاد�سية يف م�أمن من املفاج�آت‬ ‫عندما يخو�ض االول لقاء الإي��اب امل�ؤجل من الدور‬ ‫االول لبطولة ك���أ���س ويل عهد الكويت لكرة القدم‬ ‫ام���ام ال�شباب‪ ،‬وال��ث��اين ل��ق��اء االي���اب م��ن ال���دور ربع‬ ‫النهائي للم�سابقة نف�سها امام الت�ضامن اليوم‪.‬‬ ‫ويلعب ال��ي��وم اي�ضا ال�صليبخات م��ع اجل��ه��راء‪،‬‬ ‫والن�صر مع كاظمة يف اياب ربع النهائي‪.‬‬ ‫يف امل��ب��اراة االوىل‪ ،‬ي�سعى الكويت اىل ا�ستكمال‬ ‫طريقه اىل دور الثمانية بعد ان �سحق ال�شباب (درجة‬ ‫اوىل) ‪�-4‬صفر يف جولة الذهاب من الدور االول‪ ،‬وهو‬ ‫ال ينظر اىل هذه املواجهة بحد ذاتها بل يتطلع اىل‬ ‫ابعد ذلك‪ ،‬اذ تنتظره موقعة نارية امام م�ضيفه اربيل‬ ‫العراقي يف نهائي بطولة ك�أ�س االحتاد اال�سيوي يف ‪3‬‬ ‫ت�شرين الثاين املقبل‪.‬‬ ‫و�ستكون امل��ب��اراة اال�ستعداد االخ�ير لـ"العميد"‬ ‫قبل التحول اىل ال��ع��راق وحم��اول��ة ا�ستعادة اللقب‬ ‫القاري الذي توج به يف ‪ ،2009‬كما حل و�صيفا للبطل‬ ‫يف امل��و���س��م امل��ا���ض��ي حيث خ�سر ام���ام ن��ا���س��اف كار�شي‬ ‫االوزبك�ستاين ‪ 2-1‬يف ط�شقند‪.‬‬ ‫ويرنو الكويت اىل حتقيق انت�صاره احلادي ع�شر‬ ‫على التوايل يف خمتلف امل�سابقات هذا املو�سم (على‬ ‫ال�صليبخات ‪ ،1-4‬واجلهراء ‪�-3‬صفر‪ ،‬وكاظمة ‪،2-4‬‬ ‫وال�ساملية ‪�-1‬صفر‪ ،‬والن�صر ‪ 1-3‬والقاد�سية ‪�-1‬صفر‬ ‫يف ال���دوري املحلي‪ ،‬وعلى ال�شباب ‪�-4‬صفر يف ذهاب‬ ‫ال���دور االول م��ن ك أ������س ويل العهد‪ ،‬وعلى ال��وح��دات‬ ‫االردين ‪�-3‬صفر يف اي���اب رب��ع نهائي ك���أ���س االحت��اد‬ ‫اال�سيوي وعلى االتفاق ال�سعودي ‪ 1-4‬و‪�-2‬صفر يف‬

‫ن�صف نهائي البطولة القارية)‪.‬‬ ‫مير "العميد"‪ ،‬بقيادة مدربه ال��روم��اين اي��وان‬ ‫مارين‪ ،‬مبرحلة ذهبية وهو قادم من انت�صار م�ستحق‬ ‫على م�ضيفه القاد�سية ‪�-1‬صفر ال�سبت املا�ضي يف‬ ‫الدوري‪ ،‬االمر الذي جعله يبتعد يف �صدارة امل�سابقة‬ ‫بر�صيد ‪ 19‬نقطة متقدما على العربي الثاين ب�ست‬ ‫نقاط‪ ،‬وال �شك يف انه �سيقحم ت�شكيلة معدلة درءا‬ ‫ال�صابات قد تلحق بالأ�سا�سيني قبل مواجهة اربيل‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ال ميلك ال�شباب اي فر�صة لتعوي�ض‬ ‫نتيجة الذهاب علما بانه قادم من تعادل مع الت�ضامن‬ ‫‪ 2-2‬يف دوري الدرجة االوىل حيث يحتل املركز الثاين‬ ‫(‪ 13‬نقطة) بفارق االهداف خلف الت�ضامن نف�سه‪.‬‬ ‫قرار ت�أجيل املواجهة بني الكويت‪ ،‬حامل اللقب‬ ‫‪ 5‬مرات‪ ،‬وال�شباب اتخذ نتيجة ارتباط االول ببطولة‬ ‫ك�أ�س االحتاد اال�سيوي‪.‬‬ ‫و�سيكون العربي‪ ،‬حامل اللقب �ست مرات (رقم‬ ‫قيا�سي يتقا�سمه م��ع القاد�سية) اخ��ره��ا يف املو�سم‬ ‫املا�ضي‪ ،‬بانتظار املت�أهل منهما ليلتقيه يف ربع النهائي‬ ‫(‪ 12‬و‪ 20‬ت�شرين الثاين ذهابا وايابا)‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب��ه‪ ،‬ي��خ��و���ض ال��ق��اد���س��ي��ة ل��ق��اء ت�ضميد‬ ‫اجلراح عندما يواجه الت�ضامن يف اياب ربع النهائي‪،‬‬ ‫علما بانه تقدم ‪ 1-5‬ذهابا‪.‬‬ ‫ومي��ن��ي "امللكي" ال��ن��ف�����س ب��ت��ع��وي�����ض اخل�����س��ارة‬ ‫ام��ام الكويت �صفر‪ 1-‬يف ال���دوري حيث ت��راج��ع من‬ ‫املركز الثاين اىل الثالث متخلفا بفارق ‪ 7‬نقاط عن‬ ‫املت�صدر‪.‬‬ ‫ويف وق��ت �أعفي فيه القاد�سية من ال��دور االول‬ ‫ك��ون��ه بطال ل��ل��دوري يف امل��و���س��م امل��ا���ض��ي‪ ،‬ج��اء ت�أهل‬ ‫الت�ضامن بف�ضل فوزه على الفحيحيل (درجة اوىل)‬

‫‪�-3‬صفر و‪ 1-2‬ذهابا و�إيابا يف الدور الأول‪.‬‬ ‫و�سيجمع ن�صف النهائي املت�أهل من املواجهة بني‬ ‫القاد�سية والت�ضامن مع املت�أهل من املواجهة بني‬ ‫اجلهراء وال�صليبخات اللذين يلتقيان غدا يف اياب‬ ‫ربع النهائي بعد انتهاء جولة الذهاب بالتعادل ‪.2-2‬‬ ‫اجل��ه��راء بلغ دور الثمانية على ح�ساب خيطان‬ ‫(درجة اوىل) بتغلبه عليه ‪ 3-4‬بركالت الرتجيح اثر‬ ‫انتهاء مباراتي ال��ذه��اب وال��ع��ودة بالتعادل ال�سلبي‪،‬‬ ‫وه���و ق���ادم م��ن ت��ع��ادل م��ع ال�ساملية �صفر‪�-‬صفر يف‬ ‫الدوري‪ ،‬حيث ي�شغل املركز اخلام�س بر�صيد ‪ 9‬نقاط‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬و�صل ال�صليبخات �إىل رب��ع النهائي‬ ‫ب��ف��وزه على ال�ساملية ‪ 1-2‬و‪���-2‬ص��ف��ر ذه��اب��ا واي��اب��ا يف‬ ‫ال��دور االول‪ ،‬ويدخل املباراة مبعنويات مهزوزة اثر‬ ‫اخل�سارة امام الن�صر �صفر‪ 1-‬يف الدوري حيث يحتل‬ ‫املركز ال�سابع قبل االخري بخم�س نقاط‪.‬‬ ‫ويف امل��ب��اراة ال��راب��ع��ة‪ ،‬يلتقي الن�صر م��ع كاظمة‬ ‫ال��ذي �سي�سعى �إىل تعوي�ض اخل�سارة املفاجئة التي‬ ‫مني بها يف جولة الذهاب ‪.4-2‬‬ ‫كاظمة املتوج باللقب مرة واح��دة عام ‪ 1995‬بلغ‬ ‫دور الثمانية بتعادله مع الريموك (درجة اوىل) ‪1-1‬‬ ‫ذهابا وف��وزه عليه ‪� 1-3‬إي��اب��ا‪ ،‬وه��و ق��ادم من خ�سارة‬ ‫موجعة �أخ���رى �أم���ام العربي ‪ 4-3‬يف ال���دوري‪ ،‬حيث‬ ‫يحتل املركز الرابع بت�سع نقاط‪.‬‬ ‫أ�م��ا الن�صر فو�صل اىل رب��ع النهائي بفوزه على‬ ‫ال�ساحل (درجة اوىل) ‪�-4‬صفر ذهابا وخ�سارته امامه‬ ‫�صفر‪ 1-‬ايابا يف ال��دور االول‪ ،‬وي�أمل يف البناء على‬ ‫نتائجه امل�شجعة الأخ�يرة والتي ي�ضاف اليها فوزه‬ ‫على ال�صليبخات ‪�-1‬صفر ال�سبت املا�ضي يف الدوري‬ ‫حيث بات يحتل املركز ال�ساد�س بر�صيد ‪ 6‬نقاط‪.‬‬

‫ي��ل��ت��ق��ي امل���ح���رق م���ع احل����د يف ق��م��ة م��ب��اري��ات‬ ‫امل��رح��ل��ة ال�����س��اد���س��ة م��ن ال����دوري البحريني لكرة‬ ‫القدم التي تنطلق اليوم بلقاء وحيد يجمع املنامة‬ ‫مع البحرين‪.‬‬ ‫وت�ستكمل املرحلة اجلمعة فيلعب النجمة مع‬ ‫املالكية واحلالة مع الرفاع‪ ،‬وتختتم ال�سبت فيلتقي‬ ‫ف�ضال عن املحرق واحلد‪ ،‬الب�سيتني مع ال�شباب‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن امل��رح��ل��ة اخلام�سة تختتم �أي�����ض��ا �إذ‬ ‫يلعب املالكية م��ع الب�سيتني وامل��ح��رق م��ع احلالة‬ ‫يف م��ب��ارات�ين م���ؤج��ل��ت�ين‪ ،‬ن��ظ��را مل�����ش��ارك��ة فريقي‬ ‫الب�سيتني واحلالة �ضمن مناف�سات اجلولة االوىل‬ ‫من الدوري التمهيدي لبطولة الأندية اخلليجية‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫ت��ب�رز ق��م��ة امل���ح���رق م���ع احل����د ل��ت��ك��ون �أق����وى‬ ‫مباريات املرحلة‪ ،‬فاحلد ي�سعى ال�ستعادة ال�صدارة‬ ‫وتعوي�ض خ�سارته الأوىل يف امل�سابقة �أمام النجمة‬ ‫ب��ه��دف دون رد يف امل��رح��ل��ة ال�سابقة‪ ،‬فيما يبحث‬ ‫امل��ح��رق ع��ن موا�صلة حتقيق النتائج االيجابية‬ ‫واحلفاظ على �صدارته‪.‬‬ ‫احل��د ب��ق��ي��ادة م��درب��ه ع��دن��ان إ�ب��راه��ي��م ي��درك‬ ‫���ص��ع��وب��ة امل���وق���ف وه����و ي�لاق��ي �أح����د أ�ب�����رز ال��ف��رق‬ ‫املر�شحة للفوز باللقب ه��ذا امل��و���س��م‪ ،‬ويف الوقت‬ ‫نف�سه ي���أم��ل يف اع���ادة فريقه اىل �سكة ال��ف��وز بعد‬ ‫اخل�سارة الأوىل عقب ثالثة انت�صارات متتالية‬ ‫و���ض��ع��ت��ه يف ال�������ص���دارة م��ن��ذ ان��ط�لاق��ة امل�����س��اب��ق��ة‪،‬‬ ‫و�سيعول احلد على جهود حمرتفيه الربازيليني‬ ‫فاغرن وجوليانو �إىل جانب الأفغاين جالل الدين‬ ‫والنيجريي عبداحلفيظ عبدال�سالم‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ف���إن املحرق بقيادة مدربه عي�سى‬ ‫ال�����س��ع��دون �سيعول على جن��وم��ه املحليني بقيادة‬

‫الدوليني ال�سابقني حممد �ساملني وح�سني علي‬ ‫ورا���ش��د ال��دو���س��ري‪� ،‬إىل ج��ان��ب ال���دويل �إ�سماعيل‬ ‫عبداللطيف وامل��ح�ترف�ين امل��غ��رب��ي ج��م��ال �أب���رارو‬ ‫والنيجريي �أو�شيه‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬يدخل الرفاع حامل اللقب لقاءه‬ ‫�أم��ام احلالة مبعنويات مرتفعة بعد ف��وزه الكبري‬ ‫على البحرين ‪ 1-3‬يف املرحلة ال�سابقة وا�ستعادته‬ ‫نغمة االنت�صارات عقب التعادل مع املنامة ‪ 3-3‬يف‬ ‫املرحلة الرابعة‪.‬‬ ‫وي���أم��ل ال��رف��اع بقيادة مدربه مرجان عيد يف‬ ‫حتقيق الفوز الذي �سي�ضعه �ضمن فرق ال�صدارة‪،‬‬ ‫ولكنه يخ�شى مفاج�أة احلالة الطامح هو ا آلخ��ر‬ ‫ل��ل��ع��ودة لنغمة ال��ف��وز م�ستغال م��ع��ن��وي��ات العبيه‬ ‫املرتفعة خا�صة بعد العودة من �صاللة يف �سلطنة‬ ‫عمان بنقطة ثمينة �إثر تعادله مع االحتاد العماين‬ ‫‪ 2-2‬يف اجل���ول���ة االف��ت��ت��اح��ي��ة ل��ب��ط��ول��ة االن���دي���ة‬ ‫اخلليجية‪.‬‬ ‫وي��دخ��ل املنامة والبحرين لقاءهما بطموح‬ ‫حتقيق ال��ف��وز االول يف امل�سابقة‪ ،‬فاملنامة ي��درك‬ ‫�أهمية اخلروج بالنقاط الثالث التي تعيد ترتيب‬ ‫�أوراق ال��ف��ري��ق‪ ،‬ويف ال��وق��ت نف�سه ف��ان البحرين‬ ‫ب��ق��ي��ادة م��درب��ه ال�برازي��ل��ي ف��ي�يرا ي أ���م��ل يف اب��ع��اد‬ ‫فريقه عن املركز الأخري لأنه يعلم �أن م�صري بقائه‬ ‫يف من�صبه قد يكون مرتبطا بنتيجة لقاء املنامة‪.‬‬ ‫وي��ب��ح��ث ال��ن��ج��م��ة ع���ن ال���ف���وز ال��ث��ال��ث ل���ه يف‬ ‫امل�سابقة على ح�ساب املالكية اخلام�س‪ ،‬ولكن املهمة‬ ‫لن تكون �سهلة يف ظل تكاف�ؤ حظوظ الفريقني يف‬ ‫اخلروج بنقاط املباراة‪.‬‬ ‫أ�م��ا الب�سيتني الثاين في�أمل بتحقيق نتيجة‬ ‫اي��ج��اب��ي��ة ام���ام ال�����ش��ب��اب رغ���م �أن م��ع��ن��وي��ات العبي‬ ‫االخري مرتفعة بعد الفوز الأول لهم يف البطولة‬ ‫على ح�ساب املنامة ‪�-2‬صفر يف املرحلة ال�سابقة‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني بكرة ال�سلة‬

‫ميامي وليكرز أبرز املرشحني للقب‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �� �ش �ه��د امل ��و�� �س ��م امل �ق �ب��ل م ��ن ال� � ��دوري‬ ‫الأمريكي ملحرتيف كرة ال�سلة الذي ينطلق‬ ‫اليوم مناف�سة حامية الوطي�س بني ميامي‬ ‫هيت ح��ام��ل اللقب ول��و���س اجنلي�س ليكرز‬ ‫التواق للعودة �إىل طريق الألقاب‪.‬‬ ‫ويبحث ميامي هيت مع جنمه ليربون‬ ‫جامي�س عن تتويج جديد يف املو�سم ال�سابع‬ ‫وال�ستني من البطولة الأ�شهر يف العامل‪� ،‬إذ‬ ‫ي�ضم يف �صفوفه �إىل ج��ان��ب �أف���ض��ل العب‬ ‫يف ال ��دوري‪ ،‬النجمني دواي��ن واي��د وكري�س‬ ‫بو�ش‪.‬‬ ‫ي�ط�م��ح ج��امي ����س‪ ،‬ال ��ذي ق ��اد ال��والي��ات‬ ‫امل�ت�ح��دة لنيل ذه�ب�ي��ة الأل �ع��اب الأومل �ب �ي��ة يف‬ ‫لندن ال�صيف املا�ضي‪� ،‬إىل ال�سري على خطى‬ ‫الأ��س�ط��ورة مايكل ج��وردان ال��ذي �أح��رز مع‬ ‫�شيكاغو بولز �ستة القاب يف ت�سعينيات القرن‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫يقول جامي�س ال��ذي �أح��رز لقبه الأول‬ ‫مع ميامي املو�سم املا�ضي بعد انتقاله من‬ ‫كليفالند كافاليريز‪�" :‬أجنزت الكثري من‬ ‫االه� ��داف‪ ،‬لكني ل�ست را��ض�ي��ا مم��ا حققت‪.‬‬ ‫ميكننا حت�ق�ي��ق م��ا ه��و اف���ض��ل م��ن امل��و��س��م‬ ‫املا�ضي‪ .‬لدينا االمكانات كي نقدم املزيد"‪.‬‬ ‫وعادل جامي�س �أحد �أرقام جوردان بعد‬ ‫ان احرز املو�سم املا�ضي لقب الدوري وذهبية‬ ‫االومل�ب�ي��اد واخ�ت�ير اف�ضل الع��ب يف ال��دوري‬ ‫املنتظم والنهائيات "بالي �أوف"‪" :‬ال �أفكر‬ ‫مبا قام به العظماء‪ .‬يجب �أن �أ�صنع ا�سمي‬ ‫بنف�سي"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف هيت �إىل ت�شكيلته املخ�ضرم راي‬ ‫الن (‪ 37‬عاما) القادم من بو�سطن �سلتيك�س‪،‬‬ ‫معتمدا على ت�سديداته القاتلة م��ن خ��ارج‬ ‫ال�ق��و���س‪ ،‬وه��و ��س�ي��واج��ه زم�ل�اءه ال�سابقني‬ ‫م �ب �ك��را ع �ن��دم��ا ي���س�ت���ض�ي��ف ه �ي��ت ال �ف��ري��ق‬ ‫االخ�ضر غدا الثالثاء‪.‬‬ ‫وع� �ل ��ى ال� �ط ��رف ال� �غ ��رب ��ي م ��ن ال �ب�ل�اد‬ ‫الوا�سعة‪ ،‬ي�ستعد كوبي براينت لالقرتاب‬

‫من رقم الأ�سطورة مايكل ج��وردان ب�إحراز‬ ‫االل�ق��اب‪ ،‬و�سي�ساعده بهذه املهمة العمالق‬ ‫دواي ��ت ه ��اورد (‪ 26‬ع��ام��ا) و��ص��ان��ع الأل �ع��اب‬ ‫الكندي �ستيف ن��ا���ش (‪ 38‬ع��ام��ا) القادمني‬ ‫�إىل الفريق الأ�صفر والباحثني عن لقبهما‬ ‫الأول يف ال ��دوري‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل العمالق‬ ‫الإ�سباين باو غا�سول‪.‬‬ ‫اخ�ت�ير ه ��اورد خم�س م��رات يف الفريق‬ ‫اال�سا�سي ملباراة "اول �ستار"‪ ،‬وهو الالعب‬ ‫االول يف تاريخ ال��دوري يحرز جائزة اف�ضل‬ ‫الع��ب دف��اع لثالث م��رات متتالية ب��دءا من‬ ‫‪.2009‬‬ ‫ق ��ال ب��راي �ن��ت ال� ��ذي � �س �ي��واج��ه داال� ��س‬ ‫م��اف��ري�ك����س ح��ام��ل ل �ق��ب ‪ 2011‬ال �ث�لاث��اء‪:‬‬ ‫"ح�ضور دوايت الدفاعي رمبا هو الأعظم‬ ‫مم��ا ر�أي�ت��ه يف ت��اري��خ ه��ذه الريا�ضة‪� .‬ستيف‬ ‫��ص��ان��ع ال �ع��اب مم �ت��از‪ .‬ذك� ��ا�ؤه وق��درت��ه على‬ ‫ال � �ع� ��ودة ب �� �س��رع��ة م ��ن �أب � � ��رز م � �ي ��زات ه��ذا‬ ‫الالعب"‪.‬‬ ‫وخا�ض براينت (‪ 34‬عاما) ‪ 1161‬مباراة‬ ‫يف ال��دوري املنتظم ولعب ‪ 42377‬دقيقة وال‬ ‫ت��زال امامه �سنتان لنهاية عقده مع ليكرز‬ ‫الذي يرجح ان يكون االخري يف م�سريته‪.‬‬ ‫ليكرز ال��ذي �أح��رز لقبه ال�ساد�س ع�شر‬ ‫ع��ام ‪ ،2010‬عجز ع��ن تخطي ال��دور الثاين‬ ‫عام ‪ 2011‬اذ �سقط ‪�-4‬صفر �أمام داال�س و‪1-4‬‬ ‫امام اوكالهوما العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وتوقع ميتا وورل��د بي�س (رون ارت�ست‬ ‫�سابقا) وهو خام�س العب ا�سا�سي لليكرز ان‬ ‫يفوز فريقه يف ‪ 73‬مباراة يف الدوري املنتظم‬ ‫ويحطم رق��م �شيكاغو بولز مع ج��وردان يف‬ ‫مو�سم ‪ 72( 1996-1995‬فوزا و‪ 10‬خ�سارات)‪.‬‬ ‫وع �ل��ى رغ ��م �أن ال�ترج�ي�ح��ات ت���ص��ب يف‬ ‫م�صلحة هيت ول�ي�ك��رز‪� ،‬إال �أن �أوك�لاه��وم��ا‬ ‫�سيتي لن يكون متفرجا عاديا يف ظل تواجد‬ ‫ه��داف ال��دوري يف املوا�سم الثالثة االخرية‬ ‫كيفن دوران ��ت و�صانع الأل �ع��اب الفذ را�سل‬ ‫و�ستربوك‪ ،‬لكن �سيغيب عنه �أف�ضل العب‬ ‫�ساد�س يف الدوري جامي�س هاردن املنتقل اىل‬

‫هيو�سنت روكت�س ع�شية انطالق الدوري‪.‬‬ ‫وان �� �ض��م ه� � ��اردن اىل � �ص��ان��ع االل �ع ��اب‬ ‫ال�ت��اي��واين‪-‬الأم��ري�ك��ي ج�يرمي��ي ل�ين ال��ذي‬ ‫ق� ��دم مل� �ح ��ات م �ب �ه��رة امل ��و� �س ��م امل ��ا� �ض ��ي م��ع‬ ‫نيويورك نيك�س‪.‬‬ ‫ويبقى ��س��ان انطونيو �سبريز معتمدا‬ ‫ع �ل��ى ث�ل�اث��ي اخل �ب��رة ت �ي��م دن� �ك ��ان وامل � ��وزع‬ ‫الفرن�سي طوين باركر واجلناح االرجنتيني‬ ‫مانو جينوبيلي‪ ،‬فيما ي�ضم لو�س اجنلي�س‬ ‫ك�ل�ي�برز جم�م��وع��ة م��ن الع �ب��ي ف��ري��ق "كل‬ ‫النجوم" على غرار باليك غريفني وكري�س‬ ‫ب ��ول وامل �خ �� �ض��رم�ين ع �ل��ى غ� ��رار ت���ش��ان���س��ي‬ ‫بيالب�س والمار اودوم‪.‬‬ ‫يف املنطقة ال�شرقية‪ ،‬حافظ بو�سطن‬ ‫�سلتيك�س على جنومه الكبار كيفن غارنيت‬ ‫وبول بري�س وامل��وزع راج��ون رون��دو‪ ،‬فيما ال‬ ‫ي��زال �شيكاغو ب��ول��ز م�ه��ددا بغياب موزعه‬ ‫ال �ن �ج��م دي ��ري ��ك روز لإ�� �ص ��اب ��ة يف رك�ب�ت��ه‬ ‫الي�سرى‪.‬‬ ‫ن�ي��وي��ورك نيك�س يعتمد على كارميلو‬ ‫انطوين الذي ت�ألق يف �أوملبياد لندن‪ ،‬اماري‬ ‫� �س �ت��ودام��اي��ر وت��اي �� �س��ون ت���ش��ان��دل��ر‪ ،‬ب�ي��د ان‬ ‫الفريق �سيواجه مناف�سة يف مدينته من قبل‬ ‫بروكلني نيت�س الذي انتقل من نيوجريزي‬ ‫اىل قاعة كلفت مليار دوالر �أمريكي وا�ستقدم‬ ‫اليها ديرون وليام�س وجو جون�سون‪.‬‬ ‫امل��و��س��م املقبل �سيكون الأخ�ي�ر ملفو�ض‬ ‫ال� � ��دوري دي �ف �ي��د � �ش �ت�يرن ال� ��ذي �أع �ل��ن أ�ن��ه‬ ‫�سيتخلى ع��ن من�صبه يف ‪� 1‬شباط‪/‬فرباير‬ ‫‪ 2014‬بعد ‪ 30‬عاما على ت�سميته‪ ،‬و�سيحل‬ ‫بدال منه م�ساعده احلايل ادم �سيلفر‪.‬‬ ‫وقام �شترين (‪ 70‬عاما)‪ ،‬الذي نال لقب‬ ‫املفو�ض يف �شباط ‪ ،1984‬برفع عدد االندية‬ ‫من ‪ 23‬اىل ‪ 30‬ناديا‪ ،‬وكذلك قيمة الدوري‬ ‫لينال مكانة مرموقة عاملية‪.‬‬ ‫وقال �شترين‪ ،‬الرجل القوي يف الدوري‪:‬‬ ‫"امل ان اكون قد قمت بعمل جيد‪ .‬الدوري‬ ‫يف ح � ��ال ج� �ي ��دة وخ �ل �ي �ف �ت��ي �� �س�ي�رف ��ع م��ن‬ ‫م�ستواه"‪.‬‬

‫عشاق فورموال ‪ 1‬يف الهند يودعون األسطورة‬ ‫األملاني شوماخر‬

‫الدوري الربتغايل‬

‫بنفيكا ما يزال يتشارك الصدارة مع بورتو‬ ‫ل�شبونة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�شوماخر‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ودع ع�شاق ريا�ضة ال�سيارات يف الهند �أ�سطورة فورموال ‪ 1‬االملاين‬ ‫مايكل �شوماخر بطل ال�ع��امل �سبع م��رات ال��ذي ��ش��ارك الخ��ر م��رة يف‬ ‫م�سريته يف �سباق يف الهند‪.‬‬ ‫ومل ت�ك��ن ري��ا��ض��ة امل �ح��رك��ات ي��وم��ا م��ن ال��ري��ا� �ض��ات ال �ت��ي حتظى‬ ‫بال�شعبية يف الهند العا�شقة للكريكيت لكن �سمعة ال�سائق االمل��اين‬ ‫و�شهرته تخطت حدود احللبات لي�صبح �أيقونة لريا�ضة ال�سيارات يف‬ ‫الهند‪.‬‬ ‫وتوجهت اعداد كبرية من اجلماهري البالغ عددهم ‪ 62‬الف متفرج‬ ‫اىل حلبة بوذا الدولية مل�شاهدة �سائق مر�سيد�س املخ�ضرم البالغ من‬ ‫العمر ‪ 43‬عاما والذي �سيعتزل يف نهاية املو�سم الذي يتبقى فيه ثالثة‬ ‫�سباقات‪.‬‬ ‫وق��ال م�شجع ارت��دى قمي�ص فريق فور�س انديا وقبعة �شوماخر‬ ‫جنم فرياري ال�سابق "ارتدي هذا القمي�ص الين اميل لت�شجيع الفرق‬ ‫التي متثل بالدي‪".‬‬ ‫و أ�� �ض��اف‪" :‬لكني �أ�شجع �شوماخر �أي�ضا منذ �أن كنت يف ‪ 16‬من‬ ‫عمري‪ ،‬و�أعلم �أنه لي�س يف �أف�ضل حاالته الآن ب�سبب �سيارته‪ ،‬لكنه يظل‬ ‫�أ�سطورة و�سيكون دائما كذلك‪ .‬ال �أ�شجع �أحدا غريه"‪.‬‬ ‫ومل يبد�أ التلفزيون الهندي يف بث �سباقات فورموال ‪ 1‬ب�شكل منتظم‬ ‫�سوى يف منت�صف الت�سعينيات من القرن املا�ضي و�شب جيل جديد من‬ ‫ع�شاق الريا�ضة على م�شاهدة �شوماخر وه��و يناف�س ب�سيارة ف�يراري‬ ‫ويتفوق بها على �سيارات اكرث قوة من فريقي وليامز ومكالرين‪.‬‬ ‫وال يزال هذا اجليل يتذكر العرو�ض املذهلة التي قدمها �شوماخر‬

‫يف �سباقات مثل املجر ‪ 1998‬و�إ�سبانيا ‪ 1996‬ا�ضافة اىل �سيطرته على‬ ‫لقب بطولة العامل خلم�س �سنوات متتالية من ‪ 2000‬اىل ‪.2004‬‬ ‫ويف ال�ع��امل امل��ا��ض��ي عندما اقيمت الن�سخة االفتتاحية ل�سباق‬ ‫جائزة الهند الكربى ح�صل ع�شاق ريا�ضة ال�سيارات هناك على فر�صة‬ ‫م�شاهدة جنمهم املحبوب عن قرب الول مرة رغم انه كان بعيدا عن‬ ‫م�ستواه‪.‬‬ ‫ورغ��م �أن العرو�ض التي قدمها �شوماخر منذ عودته من اعتزال‬ ‫طويل مل ترق مل�ستوى الطموحات واالمال املعقودة عليه اال ان اجلماهري‬ ‫الهندية مل تفقد اعجابها واحرتامها لهذا ال�سائق اال�سطورة‪.‬‬ ‫وق��ال ري���ش��اب وه��و ��ش��اب يف الثامنة ع�شرة م��ن ع�م��ره م��ن دلهي‬ ‫اعرتف ب�أنه لي�س متابعا منتظما للريا�ضة "�شوماخر عالمة جتارية‬ ‫يف حد ذاتها‪ .‬ال يوجد �شخ�ص �آخر ي�ضاهيه"‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف‪" :‬ال أ�ح��د ي�ضاهيه يف ع��دد اجل�م��اه�ير‪� .‬إن��ه مثل �أعلى‬ ‫للكثريين"‪.‬‬ ‫ورغم �أن معظم امل�شجعني ارتدوا قم�صان فرياري ومكالرين‪� ،‬إال‬ ‫�أن الإعجاب ب�شوماخر كان جليا‪.‬‬ ‫وانطلق ال�سائق الأمل��اين من املركز ‪ 14‬وت�سبب ثقب يف ا إلط��ارات‬ ‫نتيجة احتكاك مع �سيارة الفرن�سي جان ايريك فرين يف املنعطف الأول‬ ‫يف تراجع �شوماخر للم�ؤخرة‪ .‬وان�سحب قبل ث�لاث لفات على نهاية‬ ‫ال�سباق‪ ،‬لكن اجلماهري غفرت له ذلك‪.‬‬ ‫وقال فيمال جني العا�شق لفريق فرياري والذي كان يح�ضر �سباقا‬ ‫للجائزة ال�ك�برى للمرة ‪ 26‬يف حياته‪" :‬مايكل �شوماخر ه��و �سائقي‬ ‫املف�ضل على الدوام بغ�ض النظر عن فوزه او خ�سارته‪".‬‬

‫بطولة هولندا‪ ..‬فوزان لتفنتي وايندهوفن‬ ‫الهاي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حقق تفنتي ان�شخيده املت�صدر وايندهوفن الثاين فوزين �صعبني يف‬ ‫املرحلة العا�شرة من الدوري الهولندي لكرة القدم االحد‪.‬‬ ‫ورف��ع تفنتي ر�صيده اىل ‪ 25‬نقطة مقابل ‪ 24‬اليندهوفن بعد فوز‬ ‫االول م�ضيفه فالفيك ‪�-1‬صفر والثاين على م�ضيفه زفوله ‪.1-2‬‬ ‫يف املباراة االوىل‪� ،‬سجل ال�صربي دو�سان تاديت�ش هدف الفوز (‪ ،)60‬ويف‬ ‫الثانية �سجل البلجيكي تيموثي ديريك (‪ )75‬وجوي فان دن برغ (‪ 79‬خط أ�‬ ‫يف مرمى فريقه) هديف ايندهوفن‪ ،‬وجوي فان دن برغ (‪ )54‬هدف اخلا�سر‪.‬‬ ‫وانتهت قمة اياك�س ام�سرتدام حامل اللقب وم�ضيفه فينورد بالتعادل‬

‫‪ 2-2‬بهدفني للدمناركي كري�ستيان اريك�سن (‪ )12‬و�سيم جي جونغ (‪)48‬‬ ‫مقابل هدفني جلان بول بويتيو�س (‪ )34‬وااليطايل غراتزيانو بيللي (‪)90‬‬ ‫وف��از هرياكلي�س على �ضيفه هرينفني ‪ 3-6‬وال�ك�م��ار على م�ضيفه‬ ‫فيتي�س ارنهيم الثالث ‪.1-2‬‬ ‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬تفنتي ان�شخيده ‪ 25‬نقطة من ‪ 10‬مباريات‬ ‫‪ -2‬ايندهوفن ‪ 24‬من ‪10‬‬ ‫‪ -3‬فيتي�س ارنهيم ‪ 21‬من ‪10‬‬ ‫‪ -4‬اياك�س ‪ 18‬من ‪10‬‬ ‫‪ -5‬فيينورد ‪ 18‬من ‪10‬‬

‫ا� �س �ت �م��رت ال �� �ش��راك��ة يف ال �� �ص��دارة بني‬ ‫بنفيكا وغرميه التقليدي بورتو حامل اللقب‬ ‫بعد ف��وز االول على م�ضيفه جيل في�سنتي‬ ‫‪�-3‬صفر والثاين على م�ضيفه ا�ستوريل ‪1-2‬‬ ‫يف املرحلة ال�سابعة من بطولة الربتغال التي‬ ‫اختتمت االثنني بلقاء �سبورتينغ ل�شبونة‬ ‫الرابع ع�شر مع اكادمييكا كوميربا التا�سع‪.‬‬ ‫ويف امل� �ب ��اراة الأوىل ��س�ج��ل ال�برازي �ل��ي‬ ‫رودريغو ليما (‪ )2‬ولوي�سينيو (‪ )27‬واندريه‬ ‫غومي�ش (‪ )47‬اه ��داف بنفيكا ال��ذي تقدم‬ ‫ب �ف��ارق االه � ��داف ام ��ام ب��ورت��و ال �ف��ائ��ز على‬ ‫ا�ستوريل بهدفني ل�سيلف�سرت فاريال (‪)57‬‬ ‫والكولومبي جاك�سون مارتينيز (‪ )60‬مقابل‬ ‫هدف ل�ستيفن دي �سو�سا فيتوريا (‪.)10‬‬ ‫واحتفظ �سبورتينغ براغا باملركز الثالث‬ ‫ب �ف ��وزه ع �ل��ى م���ض�ي�ف��ه م��اري �ت �ي �م��و ب�ه��دف�ين‬ ‫نظيفني �سجلهما اي��در انطونيو لوبيز يف‬ ‫الدقيقتني ‪ 55‬و‪.86‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل� �ب ��اري ��ات‪ ،‬ت �غ �ل��ب ف�ي�ت��وري��ا‬ ‫غيماراي�ش على فيتوريا �سيتوبال بهدفني‬ ‫مل��ار��س�ي�ل��و ت��و��س�ك��ان��و (‪ )49‬وج � ��واو ري �ب�يرو‬ ‫(‪ 80‬م��ن ركلة ج��زاء) مقابل ه��دف الل�برت‬ ‫زي م �ي��ون��غ (‪ 65‬م ��ن رك �ل��ة ج � � ��زاء)‪ ،‬وري ��و‬ ‫ايف ع�ل��ى ن��ا��س�ي��ون��ال ب�ه��دف�ين جل ��واو باتاكو‬ ‫ت��وم��ا���س (‪ 61‬م��ن رك �ل��ة ج � ��زاء) وري� �ك ��اردو‬ ‫خو�سيه الفي�س مونتريو (‪ )89‬مقابل هدف‬ ‫لدييغو بار�سيلو�س (‪ ،)37‬وخ�سر ب�يرا مار‬

‫أ�م��ام باكو�ش فرييرا بهدفني لفيتور كروز‬ ‫دا �سيلفا (‪ )81‬وخ��و��س�ي��ه ارت� ��ورو ال�ف��اري��ز‬ ‫ه��رن��ان��دي��ز (‪ .)87‬وت �ع��ادل �أول �ه��ان �ن��زي مع‬ ‫موريننزي بهدفني ل��روي دورات��ي (‪ 35‬و‪87‬‬ ‫م��ن رك�ل�ت��ي ج� ��زاء) م�ق��اب��ل ه��دف�ين لبابلو‬ ‫اوليفريا (‪ )35‬ونبيل غيال�س (‪.)57‬‬

‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬بنفيكا ‪ 17‬نقطة من ‪ 7‬مباريات‬ ‫‪ -2‬بورتو ‪ 17‬من ‪7‬‬ ‫‪� -3‬سبورتينغ براغا ‪ 14‬من ‪7‬‬ ‫‪ -4‬ريو �آيف ‪ 11‬من ‪7‬‬ ‫‪ -4‬فيتوريا غيماراي�ش ‪ 11‬من ‪7‬‬

‫نوير يطالب بتعزيز القوة الدفاعية ملنتخب أملانيا‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ط��ال��ب م��ان��وي��ل ن��وي��ر ح��ار���س م��رم��ى‬ ‫منتخب امل��ان�ي��ا ل�ك��رة ال �ق��دم ت�ع��زي��ز ال�ق��وة‬ ‫ال��دف��اع �ي��ة يف "نا�سيونال مان�شافت"‬ ‫والبحث عن انهاء كل مباراة بدون تلقي اي‬ ‫هدف‪.‬‬ ‫وقال نوير يف مقابلة مع جملة "كيكر"‬ ‫االمل��ان �ي��ة‪" :‬ينبغي ان ن�ن�رك��ز اك�ث�ر على‬

‫الدفاع"‪ ،‬م�ستفيدا من عرب مباراة ال�سويد‬ ‫االخ� �ي��رة ال �ت��ي اه � ��در ف �ي �ه��ا ف � ��وزا ك� ��ان يف‬ ‫متناوله بعدما تقدم ‪�-4‬صفر وانهى اللقاء‬ ‫متعادال ‪ 4-4‬يف ت�صفيات مونديال ‪.2014‬‬ ‫وا�ضاف حار�س بايرن ميونيخ‪" :‬رمبا يجب‬ ‫ان نحدد االولوية‪ :‬نلعب اليوم بدون تلقي‬ ‫اي هدف"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬منلك نوعية هائلة يف الهجوم‪،‬‬ ‫ل �ك��ن ك �ح ��ار� ��س م ��رم ��ى اح� �ب ��ذ ل ��و خ���ض�ن��ا‬

‫املباريات بنية عدم تلقي اي هدف"‪.‬‬ ‫وت �ع��ر���ض ف��ري��ق امل� ��درب ي��واك �ي��م ل��وف‬ ‫النتقادات عديدة ب�سبب ا�سلوبه الهجومي‪،‬‬ ‫خ�صو�صا بعد خروجه يف ن�صف نهائي ك�أ�س‬ ‫اوروبا امام ايطاليا ‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫وك� ��ان ل ��وف اق ��ر االح� ��د ب ��ان ال�ف��ري��ق‬ ‫ينق�صه "التوازن قليال‪ ...‬ان تكون متوازنا‬ ‫يف ال��دف��اع ب��دون اه�م��ال الهجوم‪ .‬ه��ذه هي‬ ‫�سمة الفرق املمتازة"‬

‫جائزة الحذاء الذهبي األوروبية لعام ‪ 2012‬يتسلمها ميسي‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيت�سلم االرجنتيني ليونيل مي�سي مهاجم فريق‬ ‫ب��ر��ش�ل��ون��ة اال� �س �ب��اين ل �ك��رة ال �ق��دم ع�ل��ى ج��ائ��زة احل ��ذاء‬ ‫الذهبي مكافئة له على اختياره اف�ضل هداف يف القارة‬ ‫االوروبية‪.‬‬ ‫وكان مي�سي �سجل ‪ 50‬هدفا يف الدوري اال�سباين مع‬ ‫بر�شلونة خ�لال مو�سم ‪ .2012-2011‬و�سيت�سلم مي�سي‬ ‫هذه اجلائزة التي �سبق له ان ح�صل عليها عام ‪ ،2010‬من‬ ‫لوي�س �سواريز الالعب ال�سابق لرب�شلونة يف خم�سينيات‬ ‫و�ستينيات القرن املا�ضي‪ ،‬وهو الالعب اال�سباين الوحيد‬ ‫احلائز جائزة الكرة الذهبية (عام ‪.)1960‬‬ ‫ويوا�صل مي�سي (‪ 25‬عاما) حتقيق االرقام القيا�سية‬ ‫بعدما ا�صبح العام املا�ضي اف�ضل ه��داف يف تاريخ نادي‬ ‫بر�شلونة ام ��ام ��س�ي��زار رودري �غ �ي��ز‪ ،‬وب�ع��دم��ا ب�ل��غ ال�سبت‬ ‫املا�ضي عتبة ‪ 300‬ه��دف �سجلها يف امل�ب��اري��ات الر�سمية‬ ‫خالل م�سريته‪.‬‬ ‫وي �ب �ت �ع��د "البعو�ضة" ب� �ف ��ارق ه��دف�ي�ن ع ��ن امل�ل��ك‬ ‫الربازيلي بيليه الذي �سجل ‪ 75‬هدفا يف عام واحد‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫‪15‬‬

‫مواجهات �سهلة للكبار يف �إيطاليا اليوم‬

‫يوفنتوس يواصل انتصاراته وإنرت ميالن وصيف ًا مؤقت ًا‬ ‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تخو�ض �أندية املقدمة مواجهات �سهلة يف املرحلة العا�شرة من‬ ‫ال��دوري الإيطايل لكرة القدم التي تنطلق اليوم مبواجهة بالريمو‬ ‫مع ميالن‪.‬‬ ‫وي�ستقبل يوفنتو�س املت�صدر غدا الأربعاء بولونيا ال�سابع ع�شر‬ ‫وال��ذي خ�سر مبارياته الثالث الأخ�ي�رة‪ ،‬ويحل نابويل الثاين على‬ ‫�أتاالنتا اخلام�س ع�شر‪ ،‬يف حني ي�ستقبل �إنرت ميالن الثالث �سمبدوريا‬ ‫الثاين ع�شر املتعرث يف �آخر �أربع مباريات‪.‬‬ ‫ويت�صدر يوفنتو�س حامل اللقب الرتتيب مع ‪ 25‬نقطة من ‪9‬‬ ‫مباريات‪ ،‬وهو الوحيد الذي مل يخ�سر حتى الآن كما مل يخ�سر يف ‪48‬‬ ‫مباراة على التوايل‪ ،‬بفارق ‪ 3‬نقاط عن نابويل الفائز ب�صعوبة على‬ ‫�ضيفه كييفو بهدف ال�سلوفاكي ماريك هام�سيك يف ال�شوط الثاين‪،‬‬ ‫وارب��ع نقاط عن انرت ميالن الذي يعي�ش فرتة رائعة اذ فاز يف اخر‬ ‫خم�س مباريات‪.‬‬ ‫وحقق يوفنتو�س فوزا �صعبا االحد على ح�ساب م�ضيفه كاتانيا‬ ‫ب �ه��دف وح �ي��د �سجله الت�شيلي ارت � ��ورو ف �ي��دال ع�ن��دم��ا ك ��ان زميله‬ ‫ال��دمن��ارك��ي نيكال�س بندترن مت�سلال‪ ،‬كما �أن امل �ب��اراة �أث ��ارت حملة‬ ‫�شر�سة من االنتقادات على حكم اللقاء‪ ،‬ذكرت ب�سل�سلة الف�ضائح التي‬ ‫�ضربت وت�ضرب الكرة الإيطالية‪.‬‬ ‫و�سجل الأرجنتيني غونزالو بريغي�سيو هدفا �صحيحا لكاتانيا يف‬ ‫الدقيقة ‪ 27‬الغاه احلكم بداعي الت�سلل بعد ر�أ�سية لنيكوال�س �سبويل‬ ‫ابعدها احلار�س الدويل جانلويجي بوفون الذي كان يخو�ض مباراته‬ ‫الـ‪ 500‬يف ال��دوري‪ ،‬ليحمل جمهور جزيرة �صقلية ب�شدة على اجلهاز‬ ‫التحكيمي‪.‬‬ ‫وقال رئي�س كاتانيا انطونينو بولفرينتي الغا�ضب مما ح�صل‪:‬‬ ‫"بالن�سبة يل‪ ،‬هذه نهاية كرة القدم‪ .‬مقعد يوفنتو�س هو من �ألغى‬ ‫الهدف‪ .‬احلكم واحلكم امل�ساعد احت�سبا الهدف‪ ،‬لكن بعد احتجاجات‬ ‫مقعد يوفنتو�س‪ ،‬عادا عن قرارهما"‪.‬‬ ‫وعلى رغ��م خ�سارة كاتانيا‪� ،‬إال �أن مكتب امل��راه�ن��ات الإيرلندي‬ ‫"بادي باور" �أعلن �أنه دفع ملن راهن على فوز كاتانيا‪ ،‬معتمدا مبد�أ‬ ‫"الدفع العادل" يف �إيطاليا لأول مرة‪ ،‬و�شرح يف بيان‪�" :‬أحيانا تكون‬ ‫النتيجة غري عادلة‪ ،‬فيكون الت�سديد عادال"‪.‬‬ ‫لكن رئي�س يوفنتو�س بيبي ماروتا ا�ستبعد ادع��اءات اللعب غري‬ ‫النظيف‪" :‬هذه االتهامات ال ت�ستحق حتى الرد عليها‪� .‬أخط أ� احلكم‬ ‫لكن كان ب�إمكاننا الفوز"‪.‬‬ ‫و�ستكون مواجهة أ�ت��االن�ت��ا منا�سبة هامة لنابويل ك��ي يتخطى‬ ‫�أزم��ات��ه‪ ،‬ب�ع��د خ���س��ارت��ه يف دوري الأب �ط��ال أ�م ��ام دن �ي�برو برتوف�سك‬ ‫الأوك ��راين ‪ 1-3‬يف ال ��دوري الأوروب ��ي وقمة ال ��دوري م��ع يوفنتو�س‬ ‫‪�-2‬صفر‪ ،‬وفوزه ال�صعب على كييفو يف ظل غياب هدافه الأوروغوياين‬ ‫ادين�سون كافاين امل�صاب‪.‬‬ ‫م��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ي��ري��د ان�ت�ر حت��ت إ��� �ش ��راف م��درب��ه ال �� �ش��اب ان��دري��ا‬ ‫�سرتامات�شوين‪ ،‬موا�صلة �سل�سلة انت�صاراته‪ ،‬علما ب�أنه حقق فوزه‬ ‫التا�سع على ال�ت��وايل خ��ارج �أر��ض��ه‪ ،‬وه��و ي�أمل موا�صلة ذل��ك عندما‬ ‫يواجه يوفنتو�س ال�سبت املقبل على �أر�ض ال�سيدة العجوز‪.‬‬ ‫وب�ع��د ت��راج�ع��ه �إىل امل��رك��ز ال��راب��ع �إث��ر �سقوطه أ�م ��ام فيورنتينا‬ ‫بهدفني‪ ،‬ينوي الت�سيو العودة اىل �سكة االنت�صارات عندما ي�ستقبل‬ ‫تورينو على امللعب الأوملبي‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب الأربعاء كالياري مع �سيينا‪ ،‬وكييفو مع‬ ‫بي�سكارا‪ ،‬وبارما مع روم��ا‪ ،‬واودينيزي مع كاتانيا‪ ،‬واخلمي�س جنوى‬ ‫مع فيورنتينا‪.‬‬ ‫ووا�صل يوفنتو�س حامل اللقب املو�سم الفائت م�سل�سل انت�صارته‬ ‫فحقق فوزه الثامن يف ت�سع مباريات منذ مطلع املو�سم احلايل وكان‬ ‫على م�ضيفه كاتانيا ‪�-1‬صفر يف املرحلة التا�سعة من بطولة ايطاليا‬

‫لكرة القدم االحد‪.‬‬ ‫ومل يقدم يوفنتو�س عر�ضا جيدا وكان �أ�صحاب الأر���ض الفريق‬ ‫االف�ضل يف ال�شوط االول‪ ،‬و�سجلوا هدفا بوا�سطة غونزالو بريغي�سيو‬ ‫مل يحت�سبه احلكم بداعي الت�سلل مع العلم ب�أن الإعادة �أثبتت عك�س‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫وا��س�ت�غ��ل يوفنتو�س هجمة م��رت��دة �سريعة ��س��دد فيها املهاجم‬ ‫الدمناركي نيكال�س بندترن كرة قوية ف�شل يف التقاطها حار�س كاتانيا‬ ‫الأرجنتيني ماريانو اندوخار ليتابعها الت�شيلياين ارتورو فيدال داخل‬ ‫ال�شباك (‪.)57‬‬ ‫وت�ألق حار�س كاتانيا مرتني يف الت�صدي ملحاولتي املونتينيغري‬ ‫مريكو فو�سينيت�ش (‪ )41‬واندريا بريلو (‪ )43‬وط��رد العب امل�ضيف‬ ‫جوفاين ماركيزي (‪.)67‬‬ ‫يذكر �أن يوفنتو�س مل يخ�سر يف ‪ 48‬مباراة على التوايل يف خمتلف‬ ‫امل�سابقات‪ .‬كما �أن كاتانيا مني باول هزمية له على �أر�ضه هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وحافظ نابويل على مركز الو�صافة بفوزه على كييفو فريونا‬ ‫بهدف وحيد لل�سلوفاكي ماريك هام�سيك (‪.)58‬‬ ‫وفقد الت�سيو مركزه الثالث بخ�سارته أ�م��ام م�ضيفه فيورنتينا‬ ‫بهديف ال�صربي ادم ليايت�ش (‪ )45‬واملخ�ضرم لوكا طوين (‪.)90‬‬ ‫و�أهدر الت�شيلي فرنانديز �ضربة جزاء لفيورنتينا (‪.)27‬‬ ‫وجتمد ر�صيد الت�سيو ال��ذي �أكمل املباراة بت�سعة العبني لطرد‬ ‫كري�ستيان ليدي�سما (‪ )75‬والربازيلي هرناني�س (‪ ،)82‬عند ‪ 18‬نقطة‬ ‫يف املركز الرابع‪ ،‬يف حني �أ�صبح فيورنتينا خام�سا‪.‬‬ ‫وكان �إنرت ميالن �أكرب امل�ستفيدين من �سقوط الت�سيو‪� ،‬إذ حقق‬ ‫ف��وزه اخلام�س على التوايل بعد بداية بطيئة‪ ،‬على ح�ساب م�ضيفه‬ ‫بولونيا ‪ 1-3‬على ملعب "ريناتو ديالرا"‪.‬‬ ‫ورفع �إنرت ر�صيده �إىل ‪ 21‬نقطة بفارق ‪ 4‬نقاط عن يوفنتو�س‪.‬‬ ‫و�سجل املدافع اندريا رانوكيا (‪ )27‬والأرجنتينان دييغو ميليتو‬ ‫(‪ )53‬وا�ستيبان كامبيا�سو (‪� )64‬أهداف �إنرت‪ ،‬ونيكوال كريوبني (‪)58‬‬ ‫هدف بولونيا �صاحب املركز ال�سابع ع�شر‪.‬‬ ‫والالفت �أن �إنرت فاز يف مبارياته الت�سع خارج �أر�ضه هذا املو�سم‪،‬‬ ‫ول �ق��ا�ؤه املقبل �سيكون على �أر���ض يوفنتو�س ي��وم ال�سبت يف "دربي‬ ‫ايطاليا"‪.‬‬ ‫ويف م�ب��اراة غريبة‪ ،‬قلب �أودي�ن�ي��زي ت� أ�خ��ره أ�م��ام م�ضيفه روم��ا‬ ‫بهدفني �إىل فوز ‪.2-3‬‬ ‫�سجل لفريق العا�صمة الأرجنتيني �أري ��ك الم�ي�لا (‪ 22‬و‪،)24‬‬ ‫وللفائز ماروي�سيو دوميتزي (‪ )32‬وانطونيو دي ناتايل (‪ 50‬و‪ 88‬من‬ ‫ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫وطرد من روما اريك الميال واليوناين بانايوتتي�س تاخت�سيد�س‬ ‫(‪.)90‬‬ ‫وتعر�ض �سمبدوريا خل�سارة جديدة �أمام �ضيفه كالياري ‪� -1‬صفر‬ ‫بهدف دانييلي دي�سينا (‪ )47‬و�أ�صبح يف املركز احلادي ع�شر ‪.‬‬ ‫وه��ذه اخل���س��ارة ال��راب�ع��ة على ال �ت��وايل ل�سمبدوريا بعد ثالثة‬ ‫انت�صارات وتعادلني‪.‬‬ ‫وعاد بارما بالنقاط الثالث من تورينو ‪ 1-3‬ب�أهداف مت�أخرة من‬ ‫نيكوال �سان�سوين (‪ )72‬و أ�م��اروي (‪ )73‬والياندرو روزي (‪ )82‬مقابل‬ ‫هدف االلباين‪-‬ال�سوي�سري ميغيني با�شا (‪ .)90‬وطرد العب تورينو‬ ‫جانلوكا �سان�سوين يف الدقيقة ‪.53‬‬ ‫وتعادل بي�سكارا مع �ضيفه �أتاالنتا �صفر‪�-‬صفر‪.‬‬ ‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬يوفنتو�س ‪ 25‬نقطة من ‪ 9‬مباريات‬ ‫‪ -2‬نابويل ‪ 22‬من ‪9‬‬ ‫‪ -3‬انرت ميالن ‪ 21‬من ‪9‬‬ ‫‪ -4‬الت�سيو ‪ 18‬من ‪9‬‬ ‫‪ -5‬فيورنتينا ‪ 15‬من ‪9‬‬

‫ليفركوزن ينهي سلسلة بايرن ميونيخ‬

‫أتلتيكو مدريد يطارد برشلونة‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ال �ت �ح��ق أ�ت �ل �ت �ي �ك��و م ��دري ��د ب�بر��ش�ل��ون��ة‬ ‫امل �ت �� �ص��در ب �ع��د ف � ��وزه ال �� �س �ه��ل ع �ل��ى �ضيفه‬ ‫او�سا�سونا ‪ 1-3‬يف املرحلة التا�سعة من بطولة‬ ‫ا�سبانيا لكرة القدم االحد‪.‬‬ ‫وهذا الفوز الثامن على التوايل لفريق‬ ‫العا�صمة ورفع فيه ر�صيده اىل ‪ 25‬نقطة من‬ ‫‪ 9‬مباريات بالت�ساوي مع بر�شلونة الذي كان‬ ‫قد �سحق رايو فايكانو ‪�-5‬صفر ال�سبت‪.‬‬ ‫و� �س �ج ��ل ال �ب�رازي � �ل� ��ي ج� � ��واو م�ي�ران ��دا‬ ‫(‪ )31‬وراوول غ��ار��س�ي��ا (‪ )35‬وال�ك��ول��وم�ب��ي‬ ‫رادام � �ي� ��ل ف��ال �ك��او غ��ار� �س �ي��ا (‪ )73‬اه� ��داف‬ ‫"كولت�شونريو�س"‪ ،‬والبلجيكي روالند الماه‬ ‫(‪ )43‬هدف او�سا�سونا‪.‬‬ ‫ورف ��ع ف��ال�ك��او ر��ص�ي��ده �إىل ‪ 10‬أ�ه ��داف‬ ‫ب �ف��ارق ‪ 3‬اه� ��داف ع��ن الأرج�ن�ت�ي�ن��ي ليونيل‬ ‫مي�سي مهاجم بر�شلونة ومت�صدر ترتيب‬ ‫الهدافني‪.‬‬

‫الدوري الفرن�سي‬

‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أحلق باير ليفركوزن اخل�سارة الأوىل ببايرن ميونيخ هذا املو�سم‬ ‫بعد ‪ 8‬انت�صارات‪ ،‬عندما ا�سقطه بهدف وحيد يف عقر داره االحد‪ ،‬يف‬ ‫املرحلة التا�سعة من بطولة املانيا لكرة القدم‪.‬‬ ‫وجتمد ر�صيد الفريق البافاري عند ‪ 24‬نقطة مقابل ‪ 20‬القرب‬ ‫مطارديه �شالكه‪.‬‬ ‫وكان الفريق البافاري ال�ساعي �إىل ا�ستعادة نغمة الألقاب حمليا‬ ‫بعد غيابه عن من�صة التتويج يف العامني الأخريين‪ ،‬ميني النف�س‬ ‫مبوا�صلة انت�صاراته املتتالية املحلية والتي بلغت ‪ ،8‬بيد �أن مهمته‬ ‫مل تكن �سهلة أ�م��ام باير ليفركوزن ال�ت��واق �إىل الفوز بعد تعادلني‬ ‫خميبني يف املرحلتني ال�سابقتني‪.‬‬ ‫ودخ ��ل ب��اي��رن ميونيخ امل �ب��اراة مب�ع�ن��وي��ات ع��ال�ي��ة ب�ع��د ا�ستعادة‬ ‫توازنه يف م�سابقة دوري �أبطال �أوروبا �إثر فوزه الثمني على م�ضيفه‬ ‫ليل الفرن�سي ‪�-1‬صفر الثالثاء‪ ،‬كما أ�ن��ه ع��ول على عاملي الأر���ض‬ ‫واجلمهور لتحقيق الفوز التا�سع على التوايل وتو�سيع فارق النقاط‬ ‫التي تف�صله عن �أقرب مطارديه‪.‬‬ ‫على ملعب "اليانز ارينا"‪ ،‬افتتح مهاجم ليفركوزن �شتيفان‬ ‫كي�سلينغ الت�سجيل لل�ضيوف بت�سديدة ميينية من داخ��ل املنطقة‬ ‫�إثر هجمة مرتدة هز فيها �شباك احلار�س الدويل مانويل نوير بعد‬ ‫متريرة من اندري �شوريل (‪.)42‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين‪ ،‬ع��ادل بايرن بر�أ�سية من هدافه الكرواتي‬ ‫م��اري��و ماندزوكيت�ش عجز احل��ار���س ب�يرن��ارد لينو ع��ن �صدها بعد‬ ‫عر�ضية من البريويف املخ�ضرم كالوديو بيتزارو (‪ )77‬لريفع ر�صيده‬ ‫اىل ‪ 8‬اهداف يف �صدارة الهدافني‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ل�ي�ف��رك��وزن رف ����ض ان ي �ع��ود خ ��ايل ال��وف��ا���ض م��ن امل��دي�ن��ة‬ ‫البافارية‪ ،‬اذ هز ال�شباك م��رة ثانية بر�أ�سية �سيدين �سام �إث��ر كرة‬ ‫مرفوعة من اال�سباين دانيال كارباخال ارتدت عن طريق اخلط أ� من‬

‫وجت ��اوز ري ��ال م��دري��د ال��راب��ع ب�سهولة‬ ‫عقبة م�ضيفه ري��ال م��اي��ورك��ا وتغلب عليه‬ ‫‪�-5‬صفر‪.‬‬ ‫�سجل للفريق امللكي الذي يبتعد ‪ 8‬نقاط‬ ‫ع��ن ثنائي ال���ص��دارة االرجنتيني غونزالو‬ ‫هيغواين (‪ 8‬و‪ )70‬وال�برت�غ��ايل كري�ستيانو‬ ‫رون� ��ال� ��دو (‪ 22‬و‪ )73‬وخ��و� �س �ي��ه ك��اي �خ��ون‬ ‫(‪.)1+90‬‬ ‫ورف ��ع رون ��ال ��دو ر��ص �ي��ده �إىل ‪ 11‬هدفا‬ ‫بفارق هدفني عن مي�سي‪.‬‬ ‫واحلق ريال �سرق�سطة اخل�سارة الثالثة‬ ‫ب�ضيفه �أ�شبيلية ‪.1-2‬‬ ‫وجتمد ر�صد �أ�شبيلية عند ‪ 14‬نقطة يف‬ ‫املركز ال�ساد�س م�ؤقتا‪ ،‬يف حني رفع �سرق�سطة‬ ‫ر�صيده �إىل ‪ 12‬نقطة‪.‬‬ ‫ع �ل��ى م �ل �ع��ب "ال روماريدا"‪�� ،‬س�ج��ل‬ ‫الربتغايل هلدر بو�ستيغا (‪ )35‬والروماين‬ ‫ك��ري���س�ت�ي��ان � �س��اب��ون��ارو (‪ )44‬ه��ديف ال�ف��ائ��ز‪،‬‬ ‫والت�شيلي غاري ميديل (‪ )70‬هدف الفريق‬

‫االندل�سي‪.‬‬ ‫وح� �ق ��ق ل �ي �ف��ان �ت��ي ف � ��وزه ال �ث ��ال ��ث ع�ل��ى‬ ‫ال �ت��وايل ع�ل��ى ح���س��اب �ضيفه غ��رن��اط��ة ‪1-3‬‬ ‫ب��اه��داف النيجريي �أوبافيمي مارتنز (‪12‬‬ ‫و‪ )60‬وبدرو ريو�س (‪ )73‬مقابل هدف املغربي‬ ‫ي��و��س��ف ال�ع��رب��ي (‪ )84‬ل�يرت�ق��ي م� ؤ�ق�ت��ا �إىل‬ ‫املركز اخلام�س‪.‬‬ ‫وعاد خيتايف بالنقاط من اقليم البا�سك‬ ‫عندما تغلب على اتلتيك بلباو ‪ 1-2‬بهديف‬ ‫خوان رودريغيز (‪ )12‬والفارو فا�سكيز (‪)58‬‬ ‫مقابل هدف ميكيل �سان خو�سيه (‪.)4+90‬‬ ‫واختتمت املرحلة أ�م����س االث�ن�ين بلقاء‬ ‫بلد الوليد مع ريال �سو�سييداد‪.‬‬ ‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬بر�شلونة ‪ 25‬نقطة من ‪ 9‬مباريات‬ ‫‪ -2‬اتلتيكو مدريد ‪ 25‬من ‪9‬‬ ‫‪ -3‬ملقة ‪ 18‬من ‪9‬‬ ‫‪ -4‬ريال مدريد ‪ 17‬من ‪9‬‬ ‫‪ -5‬ريال بيتي�س ‪ 16‬من ‪9‬‬

‫تعادل رباعي بني لوريان واجاكسيو‬ ‫وخسارة أوىل لبوردو‬

‫جريوم بواتينغ وهزت �شباك بايرن (‪.)87‬‬ ‫وك��اد بيتزارو يعادل يف الوقت القاتل بعد ن��زول نوير مل�ساعدة‬ ‫زمالئه يف منطقة اجلزاء‪ ،‬لكن ر�أ�سيته ارتدت من العار�ضة‪ ،‬ليحتفل‬ ‫العبو ليفركوزن بفوز هو االثمن لهم هذا املو�سم على رغم ان بايرن‬ ‫كان االف�ضل طوال املباراة‪.‬‬ ‫و�شهد اللقاء رف�ض العب و�سط بايرن با�ستيان �شفاين�شتايغر‬ ‫م�صافحة مدربه يوب هاينكي�س الذي ا�ستبدله يف الدقيقة ‪.73‬‬ ‫وتعر�ض اينرتاخت فرانكفورت خل�سارة مفاجئة ه��ي الثانية‬ ‫فقط له هذا املو�سم امام م�ضيفه �شتوتغارت ‪. 2-1‬‬ ‫وه��ذا الفوز الثالث ل�شتوتغارت يف اخ��ر ارب��ع مباريات‪ ،‬يف حني‬ ‫مني فرانكفورت بخ�سارته الثانية يف اخر ثالث مباريات بعد بداية‬ ‫�صاروخية ف��از فيها ب��ارب��ع م�ب��اري��ات على ال �ت��وايل‪ ،‬ت��ارك��ا الفر�صة‬ ‫ل�شالكه كي يثبت اقدامه يف املركز الثاين‪.‬‬ ‫و�سجل ال��دويل ال�سابق كري�ستيان غنرت (‪ )6‬والبو�سني وداد‬ ‫ايبي�سيفيت�ش (‪ )84‬هديف الفائز‪ ،‬والقائد الك�سندر ماير (‪ )67‬هدف‬ ‫فرانكفورت‪.‬‬ ‫وق�ل��ب ب��ورو��س�ي��ا مون�شنغالدباخ ت � أ�خ��ره بهدفني دون رد ام��ام‬ ‫هانوفر قبل ثلث �ساعة على نهاية اللقاء اىل فوز ثمني ‪.2-3‬‬ ‫و�سجل اال�سباين الفارو دومينغيز �سوتو (‪ )70‬والهولندي رويل‬ ‫بروفرز (‪ )77‬والفنزويلي خوان ارانغو من �ضربة حرة ذكية ورائعة‬ ‫(‪ )79‬اهداف الفائز‪ ،‬ويان �شالودراف (‪ )48‬وال�سنغايل مامي بريام‬ ‫�ضيوف (‪ )53‬هديف اخلا�سر‪.‬‬ ‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬بايرن ميونيخ ‪ 24‬نقطة من ‪ 9‬مباريات‬ ‫‪� -2‬شالكه ‪ 20‬من ‪9‬‬ ‫‪ -3‬اينرتاخت فرنكفورت ‪ 19‬من ‪9‬‬ ‫‪ -4‬بورو�سيا دورمتوند ‪ 15‬من ‪9‬‬ ‫‪ -5‬بايرليفركوزن ‪ 15‬من ‪9‬‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫� �ش �ه��دت م � �ب� ��اراة ل� ��وري� ��ان واج��اك �� �س �ي��و‬ ‫�ضمن املرحلة العا�شرة م��ن بطولة فرن�سا‬ ‫لكرة ال�ق��دم االح��د ت�سجيل ثمانية اه��داف‬ ‫تقا�سمها الفريقان‪.‬‬ ‫وك��ان اجاك�سيو يف طريقه �إىل حتقيق‬ ‫ال � �ف� ��وز‪ ،‬اذ ت� �ق ��دم ‪ 1-4‬ع �ل��ى � �ض �ي �ف��ه ق�ب��ل‬ ‫اال��س�تراح��ة‪ ،‬بيد �أن ل��وري��ان �سجل هدفا يف‬ ‫الوقت القاتل منحه النقطة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫ليتفادى خ�سارته الثانية فقط هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ع �ل��ى م �ل �ع��ب "دو مو�ستوار"‪� ،‬سجل‬

‫و�سلي الوت��وا (‪ )33‬وجريميي الياديري (‪46‬‬ ‫و‪ )79‬وجيل �سونو (‪ )4+90‬اه��داف لوريان‪،‬‬ ‫وامل� �غ ��رب ��ي اال�� �ص ��ل � �ش �ه�ير ب� �ل� �غ ��زواين (‪)1‬‬ ‫وال��روم��اين ادري��ان موتو (‪ )11‬والربازيلي‬ ‫ادواردو (‪ 40‬و‪ )45‬اهداف اجاك�سيو‪.‬‬ ‫وت�أجلت مباراة مر�سيليا و�ضيفه ليون‬ ‫ب�سبب �سوء الأحوال اجلوية‪.‬‬ ‫وت �ق��رر ت � أ�ج �ي��ل امل� �ب ��اراة ب���س�ب��ب ال��ري��اح‬ ‫القوية يف املنطقة التي و�صلت �سرعتها بني‬ ‫‪ 110‬و‪ 130‬كلم‪�/‬ساعة بح�سب ما ذكر النادي‬ ‫اجلنوبي‪.‬‬ ‫واخ �ت �ت �م��ت امل ��رح� �ل ��ة ب �ت �ع��ر���ض ب � ��وردو‬

‫خل�سارته االوىل ه��ذا املو�سم ام��ام م�ضيفه‬ ‫با�ستيا ‪.1-3‬‬ ‫و� �س �ج��ل ل�ب��ا��س�ت�ي��ا ف �ل��وري��ان ث��وف��ان (‪6‬‬ ‫و‪ )17‬والتون�سي اال�صل وهبي خ��ازري (‪)56‬‬ ‫ولبوردو يوان غوفران (‪.)30‬‬ ‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬باري�س �سان جرمان ‪ 22‬نقطة من ‪10‬‬ ‫مباريات‬ ‫‪ -2‬تولوز ‪ 19‬من ‪10‬‬ ‫‪ -3‬مر�سيليا ‪ 19‬من ‪9‬‬ ‫‪ -4‬ليون ‪ 18‬من ‪9‬‬ ‫‪� -5‬سانت اتيان ‪ 15‬من ‪10‬‬

‫‪ 25‬جريح ًا يف مواجهات بني مشجعي ريفر‬ ‫باليت وبوكا جونيورز‬ ‫بوينو�س اير�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫��س�ق��ط ن �ح��و ‪ 25‬ج��ري �ح��ا م��ن ب�ي�ن�ه��م ‪7‬‬ ‫رج��ال ام��ن خ�لال امل��واج�ه��ات التي �شهدتها‬ ‫مباراة ال�سوبر كال�سيكو والتي تعادل فيها‬ ‫ري�ف��ر ب�لاي��ت م��ع ب��وك��ا ج��ون�ي��ورز ‪ 2-2‬على‬ ‫ملعب مونومنتال يف بوينو�س اير�س �ضمن‬ ‫املرحلة الثانية ع�شرة من بطولة االرجنتني‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬

‫وذك� ��رت ع ��دة م �� �ص��ادر �أن �أب� ��رز �أع �م��ال‬ ‫ال�شغب التي ح�صلت كانت يف املدرجات التي‬ ‫خ�ص�صت مل�شجعي بوكا جونيورز بعدما �أقدم‬ ‫ه ��ؤالء على مهاجمة رج��ال االم��ن املكلفني‬ ‫مراقبة االمن يف املكان‪.‬‬ ‫وكان نحو ‪� 1200‬شرطي و‪ 300‬رجل �أمن‬ ‫ي�شاركون يف حفظ الأمن خالل هذه املباراة‬ ‫البالغة الأهمية‪.‬‬ ‫و أ�ك��د بابلو فا�سكيز امل���س��ؤول يف اح��دى‬ ‫ال�شركات االمنية ان رج��ال االم��ن ال�سبعة‬

‫ال��ذي��ن ا��ص�ي�ب��وا ت��اب �ع��ون ل���ش��رك�ت��ه وق ��د مت‬ ‫ا�ستدعا�ؤهم من قبل ريفر باليت للم�ساهمة‬ ‫يف اخالء م�شجعي بوكا جونيورز بعد املباراة‬ ‫وقد ا�صيبوا بجروح طفيفة ومتت معاجلتهم‬ ‫يف م�ست�شفى بريوفانو يف بوينو�س اير�س‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال الربتو كري�سانتي رئي�س‬ ‫مركز اال�سعاف يف العا�صمة االرجنتينية �إن‬ ‫�إ�صابة بقية الأ�شخا�ص لي�ست خطرة ما عدا‬ ‫�شاب يف الثامنة ع�شرة كان يعاين من �أزمة‬ ‫قلبية‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الثالثاء (‪ )30‬ت�شرين �أول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2109‬‬

‫الناس ‪ ..‬والعيد‬

‫ت�صوير‪ :‬معت�صم املالكي‬

‫خطبة العيد‬

‫جموع امل�صلني يف �صالة العيد‬

‫تنزيل الأ�ضاحي �إىل �أماكن الذبح �صبيحة يوم العيد‬

‫�إىل الوزن قبل الذبح‬

‫�صالونات احلالقة عملت حتى الليل‬

‫الت�سوق قبل العيد‬

‫الب�سطات مظهر من مظاهر العيد‬

‫ال�شوكوالتة ال�ستقبال املهنئني‬

‫الأطفال ي�شاركون بطريقتهم‬

‫اخلياطون وا�صلوا عملهم لت�سليم ما لديهم من مالب�س لأ�صحابها‬

‫و�سط البلد بعد �صالة العيد يف اليوم الأول‬

‫فرحة الأطفال يف «املراجيح»‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫مدير التحرير‬

‫فرج �شلهوب‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬ ‫‪ 75‬ديناراً‬ ‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫دائرة املكتبة‬ ‫الوطنية‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬

عدد الثلاثاء 30 تشرين أول 2012  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Advertisement