Issuu on Google+

‫‪8‬‬

‫‪10‬‬

‫أخطأ اإلخوان‬

‫‪10‬‬

‫خدمة العلم‪..‬‬

‫القمة العربية والقطبية‬ ‫الفلسطينية‬

‫الحراكات الشبابية تدعو إىل االعتصام‬ ‫مساء اليوم أمام رئاسة الوزراء‬ ‫خليل قنديل‬ ‫دعت تن�سيقية احلراكات ال�شبابية وال�شعبية يف الأردن يف بيان �صادر عنها يوم �أم�س الأول �إىل‬ ‫االعت�صام ال�ساعة اخلام�سة والن�صف من م�ساء اليوم ال�سبت �أمام دار رئا�سة الوزراء؛ للمطالبة‬ ‫بالإفراج عن معتقلي احلراك ال�شبابي يف الطفيلة‪ .‬و�أكد البيان �أن هذا االعت�صام �سيكون جزءا‬ ‫من خطة ت�صعيدية تراكمية «ت�سري للإفراج عن معتقلي �أحرار الطفيلة‪ ،‬بح�سب ما ورد يف البيان‪،‬‬ ‫كما �أكد البيان �أنه لن ي�سمح باال�ستفراد ب�أي حراك �أو �أي نا�شط مهما كان ال�سبب‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪ 8‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪� 31‬آذار ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪1903‬‬

‫عشرات اآلالف يف األغوار يهتفون‪ :‬سنعود إىل القدس باملاليني‬ ‫حممد حمي�سن وتامر ال�صمادي‬ ‫�أكد م�شاركون يف م�سرية القد�س العاملية‬ ‫�أن �شعوب العامل لن ت�صرب كثريا على طغيان‬ ‫الكيان ال�صهيوين‪ ،‬م�ؤكدين �أن جتمع الآالف‬ ‫حاليا �سيتحول �إىل ماليني يف املرات القادمة‬ ‫و�سيزحفون �إىل القد�س ال حمالة‪.‬‬ ‫وق���ال���وا خ�ل�ال م��ه��رج��ان امل�����س�يرة التي‬ ‫�شارك فيها قرابة ثالثني �ألف �شخ�ص و�سط‬ ‫ت��واج��د �أم��ن��ي كثيف يف حم��ي��ط الفعالية يف‬ ‫منطقة امل��غ��ط�����س ال��ق��ري��ب��ة م��ن احل����دود مع‬ ‫فل�سطني‪� :‬إننا عائدون ال حمالة‪ ،‬و�أق�سموا‬ ‫على عهد الوفاء لتحرير الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أك������دوا يف ال��ب��ي��ان اخل��ت��ام��ي للم�سرية‬ ‫ال��دع��م املطلق حل��ق ال�شعب الفل�سطيني يف‬ ‫مواجهة ال��ع��دوان ال�صهيوين بكل الو�سائل‬ ‫يف التحرير واال���س��ت��ق�لال‪ ،‬واع��ت��ب��ار العدوان‬ ‫ال�صهيوين على ال��ق��د���س وهويتها العربية‬ ‫والإ�سالمية ع��دوان��ا على الإن�سانية جمعاء‬ ‫وقيمها االن�سانية واحل�ضارية‪ ،‬واعتبار الدفاع‬ ‫عن القد�س واجبا دينيا و�إن�سانيا و�أخالقيا‬ ‫واجبا على كل �أحرار العامل‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫استشهاد فلسطيني وإصابة املئات يف تظاهرات إلحياء ذكرى يوم األرض‬ ‫غزة ‪ -‬ال�ضفة الغربية ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا���س��ت�����ش��ه��د ���ش��اب ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي �أم�س‬ ‫بر�صا�ص اجلي�ش الإ�سرائيلي قرب معرب‬ ‫�إي��ري��ز �شمال قطاع غ��زة‪ ،‬بينما �أ�صيب‬ ‫امل��ئ��ات يف ال�ضفة الغربية وق��ط��اع غزة‬ ‫بعد يوم من التظاهرات لإحياء الذكرى‬ ‫ال�ساد�سة والثالثني ليوم الأر�ض‪.‬‬ ‫وجتمع �آالف الفل�سطينيني ظهر‬

‫اجلمعة يف �شمال القطاع بالقرب من‬ ‫معرب بيت حانون (اي��ري��ز) يف تظاهرة‬ ‫دعت �إليها حركة حما�س مب�شاركة كافة‬ ‫الف�صائل الفل�سطينية �إح��ي��اء لذكرى‬ ‫يوم الأر�ض‪.‬‬ ‫ويف ال�����ض��ف��ة ال��غ��رب��ي��ة ع��ل��ى حاجز‬ ‫ق��ل��ن��دي��ا ال��ع�����س��ك��ري ����ش���م���ال القد�س‪،‬‬ ‫ا�شتبكت جمموعة �شبان فل�سطينيني مع‬ ‫اجلي�ش الإ�سرائيلي و�أحرقوا الإطارات‪،‬‬

‫بينما �أطلق اجلي�ش الإ�سرائيلي الغاز‬ ‫امل�سيل للدموع والر�صا�ص املطاطي يف‬ ‫اجتاههم‪.‬‬ ‫ويف ال����ق����د�����س امل���ح���ت���ل���ة‪ ،‬تظاهر‬ ‫م���ئ���ات ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي�ين ال���ذي���ن حملوا‬ ‫االعالم الفل�سطينية قرب باب العمود‪،‬‬ ‫وا���ش��ت��ب��ك��وا م��ع ال�����ش��رط��ة الإ�سرائيلية‬ ‫بعد �إق��ام��ة �صالة اجلمعة يف ال�شوارع‬ ‫ب�سبب عدم متكنهم من دخ��ول امل�سجد‬

‫الأق�����ص��ى يف البلدة ال��ق��دمي��ة‪ .‬ويف بيت‬ ‫حل��م ج��ن��وب ال�����ض��ف��ة ال��غ��رب��ي��ة ن��ق��ل ‪11‬‬ ‫�شخ�صا �إىل امل�ست�شفى من بينهم �شاب يف‬ ‫الع�شرينيات من عمره يف حالة خطرية‬ ‫بعد �إ�صابته بقنبلة غاز يف ر�أ�سه‪.‬‬ ‫ويف �شمال ال�ضفة الغربية‪ ،‬تظاهر‬ ‫نحو �ألف فل�سطيني يف قرية كفر قدوم‬ ‫غرب نابل�س‪.‬‬ ‫ويف ق���ري���ة ع������راق ب����وري����ن جنوب‬

‫ن��اب��ل�����س‪ ،‬ت��ظ��اه��ر ن��ح��و ‪ 500‬فل�سطيني‬ ‫ب���اجت���اه م�����س��ت��وط��ن��ة ب���راخ���ا‪ ،‬واندلعت‬ ‫ا�شتباكات مع اجلي�ش الإ�سرائيلي‪ ،‬كما‬ ‫�أحيا الآالف من الفل�سطينيني يف بلدة‬ ‫دي���ر ح��ن��ا يف اجل��ل��ي��ل الأع���ل���ى الذكرى‬ ‫ال�����س��اد���س��ة وال���ث�ل�اث�ي�ن ل���ي���وم الأر�������ض‪،‬‬ ‫حاملني الأع�لام الفل�سطينية والفتات‬ ‫كتب عليها "عا�ش يوم الأر�ض‬ ‫اخلالد"‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫اعتصام أمام سفارة دمشق واستمرار االحتجاجات والقتل يف سوريا‬ ‫وائل البتريي‬ ‫�أم���ام ال�سفارة ال�سورية يف ع��م��ان؛ �أدى مئات‬ ‫املواطنني �صالة اجلمعة �أم�س‪ ،‬واعت�صموا عقبها‬ ‫م�ستنكرين ما و�صفوه بـ "خذالن القمة العربية‬ ‫لل�شعب ال�سوري"‪.‬‬ ‫وق��ال خطيب اجلمعة الدكتور جمال الفرا‪:‬‬ ‫�إن على ال�شعوب العربية �أن تقف �إىل جانب الثورة‬ ‫ال�سورية �ضد نظام ب�شار الأ�سد‪ ،‬م�شرياً �إىل تخاذل‬ ‫كثري من الأنظمة العربية عن دعم الثورة‪.‬‬ ‫و�أ���ش��اد بـ"جهاد ال�شعب ال�سوري وثباته �ضد‬ ‫النظام الأ�سدي"‪ ،‬م�ضيفاً �أن �أح��داً مل يكن يتوقع‬ ‫�أن مير على الثورة �أكرث من �سنة وهي ثابتة على‬

‫مطالبها وتزداد ا�شتعا ًال‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬الثورة ال�سورية خرجت من امل�ساجد‪،‬‬ ‫ولها طابع دي��ن��ي‪� ،‬إال �أن��ه��ا تظل حت��ت جناحها كل‬ ‫�أطياف ال�شعب ال�سوري و�أديانه"‪.‬‬ ‫وو�صف الفرا ثورة ال�شعب ال�سوري بالإن�سانية‪،‬‬ ‫وق����ال‪" :‬هذه ال���ث���ورة ق��ام��ت ع��ل��ى ح��ف��ظ الأنف�س‬ ‫والأع���را����ض والأم������وال‪ ،‬وح��ف��ظ م��ع��ت��ق��دات النا�س‬ ‫وح��ري��ت��ه��م وك��رام��ت��ه��م‪ ،‬وي��ج��ب �أال ين�سى ال�شعب‬ ‫ال�������س���وري ه����ذه امل����ب����ادئ ح��ي��ن��م��ا ي����أت���ي ن�����ص��ر اهلل‬ ‫تعاىل"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬هذا ال�شعب الذي يقدم �أرواحه و�أبناءه‬ ‫و�أم��وال��ه وي�صرب وي��راب��ط؛ ه��و ال��ذي �سينت�صر يف‬ ‫نهاية الأمر"‪.‬‬

‫وع��ق��ب ال�����ص�لاة؛ اع��ت�����ص��م امل��ح��ت�����ش��دون �أم���ام‬ ‫ال�سفارة ال�سورية على وق��ع هتافات تندد بتخاذل‬ ‫الأن��ظ��م��ة ال��ع��رب��ي��ة ع��ن ن�����ص��رة ال���ث���ورة ال�سورية‪،‬‬ ‫ومبجازر النظام ال�سوري بحق �شعبه‪.‬‬ ‫ويف �سوريا‪ ،‬خرج �آالف املتظاهرين يف مناطق‬ ‫�سورية ع��دة �أم�س اجلمعة‪ ،‬فيما �أطلق عليه ا�سم‬ ‫ج��م��ع��ة «خ��ذل��ن��ا ال���ع���رب وامل�����س��ل��م��ون»‪ ،‬ك��م��ا وقعت‬ ‫ا�شتباكات بني القوات النظامية ومن�شقني �أوقعت‬ ‫ق��ت��ل��ى غ����داة ال��ق��م��ة ال��ع��رب��ي��ة يف ب��غ��داد ال��ت��ي دعت‬ ‫النظام ال�سوري واملعار�ضة اىل احلوار‪.‬‬ ‫وق��ال مدير املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان‬ ‫رام����ي ع��ب��د ال��رح��م��ن‪���« :‬س��ج��ل��ت ال��ي��وم (اجلمعة)‬ ‫نقاط تظاهر كثرية يف خمتلف مناطق �سوريا‪ ،‬ومل‬

‫تكن التظاهرات يف بع�ض املناطق حا�شدة ب�سبب‬ ‫االنت�شار الأمني والع�سكري‪ ،‬وب�سبب وج��ود �آالف‬ ‫النا�شطني واملتظاهرين يف املعتقالت»‪.‬‬ ‫ويف دم�شق‪ ،‬خرجت تظاهرة يف حي جوبر عملت‬ ‫ق��وات الأم��ن على تفريقها قبل �أن تقع ا�شتباكات‬ ‫بينها وبني من�شقني‪ ،‬بح�سب ما �أفاد املتحدث با�سم‬ ‫جمل�س قيادة الثورة يف دم�شق ديب الدم�شقي‪.‬‬ ‫كما خرجت تظاهرات يف �أحياء القابون واحلجر‬ ‫الأ�سود وكفر�سو�سة التي قتل فيها متظاهر �أثناء‬ ‫تفريقها بر�صا�ص الأمن بح�سب املر�صد ال�سوري‬ ‫حلقوق الإن�سان الذي �أ�شار �إىل «انت�شار �أمني كبري‬ ‫يف الأحياء التي ت�شهد تظاهرات»‪.‬‬

‫‪7‬‬


‫‪2‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫حراك‬

‫م�سرية القد�س العاملية‪ :‬القد�س بوابة ال�سالم العاملي وحتريرها واجب �إن�ساين‬

‫عشرات اآلالف يهتفون بصوت واحد سنعود إىل القدس باملاليني‬

‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫وتامر ال�صمادي‬ ‫�أك����د م�����ش��ارك��ون يف م�����س�يرة القد�س‬ ‫العاملية �أن �شعوب العامل لن ت�صرب كثريا‬ ‫على طغيان الكيان ال�صهيوين‪ ،‬م�ؤكدين �أن‬ ‫جتمع الآالف حاليا �سيتحول اىل ماليني‬ ‫يف املرات القادمة و�سيزحفون اىل القد�س‬ ‫ال حمالة‪.‬‬ ‫وق��ال��وا خ�لال مهرجان امل�سرية التي‬ ‫�شارك فيها قرابة الثالثني �أل��ف �شخ�ص‬ ‫و���س��ط ت��واج��د �أم��ن��ي ك��ث��ي��ف يف حميط‬ ‫الفعالية يف منطقة املغط�س القريبة‬ ‫من احل��دود مع فل�سطني‪� .‬إننا عائدون ال‬ ‫حمالة‪ .‬و�أق�سموا على عهد الوفاء لتحرير‬ ‫الأق�صى‪.‬‬

‫و�أك� ��دوا يف ال�ب�ي��ان اخل�ت��ام��ي للم�سرية ال��دع��م امل�ط�ل��ق حلق‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني يف مواجهة العدوان ال�صهيوين بكل الو�سائل‬ ‫يف التحرير واال�ستقالل‪ .‬واعتبار العدوان ال�صهيوين على القد�س‬ ‫وهويتها العربية والإ��س�لام�ي��ة ع��دوان��ا على الإن�سانية جمعاء‬ ‫وقيمها االن�سانية واحل�ضارية‪ .‬واعتبار الدفاع عن القد�س واجب‬ ‫ديني و�إن�ساين و�أخالقي واجب على كل �أحرار العامل‪.‬‬ ‫كما دع��ا ال�ب�ي��ان احل�ك��وم��ات العربية والعاملية واال�سالمية‬ ‫واالح��زاب واملنظمات للقيام بواجبها يف حماية القد�س و�أهلها‬ ‫ومقد�ساتها‪.‬‬ ‫و�شارك يف امل�سرية وفود ﻣﻦ الواليات املتحدة الأمريكية‪ ،‬ودول‬ ‫�شرق �آ�سيا‪ ،‬وجنوب �إفريقيا‪ ،‬واالحتاد الأوروبي‪ ،‬ووفود �أخرى من‬ ‫دول عربية كاجلزائر‪ ،‬واملغرب‪.‬‬ ‫وقال رئي�س الوزراء الأ�سبق �أحمد عبيدات يف كلمة له خالل‬ ‫امل�سرية‪� :‬إن "على الأردن �أن يلغي اتفاقية ال�سالم التي وقعها مع‬ ‫�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن "املنطقة لن تنعم باال�ستقرا�� وال�ه��دوء يف ظل‬ ‫ا�ستمرار االحتالل الإ�سرائيلي"‪ .‬واعترب �أن مدينة القد�س متثل‬ ‫"عا�صمة العرب وامل�سلمني وكل �أح��رار العامل املت�ضامنني مع‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫رئي�س الوفد الهندي النا�شط احلقوقي �سوامي اغنيفي�ش‪،‬‬ ‫قال �إن "فل�سطني ملك للفل�سطينيني وحدهم‪ ،‬و�إن ق�ضية القد�س‬ ‫حتمل قيمة �إن�سانية ت�ؤكد حق ال�شعوب يف احلرية والتحرر"‪.‬‬ ‫ووجه يف كلمة له خالل امل�سرية ر�سالة ت�ضامنية مع القد�س‪،‬‬ ‫قال �إنها متثل ‪ 800‬مليون هندي يرف�ضون االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫و"التطهري العرقي" الذي يتعر�ض له الفل�سطينيون‪.‬‬ ‫من جهتها �أكدت ممثلة الوفد الأندوني�سي مروى ابراهيم‪،‬‬ ‫مت�سك امل�سلمني يف �أن��دون�ي���س�ي��ا مب��دي�ن��ة ال�ق��د���س‪ ،‬وت�ضامنهم‬ ‫م��ع ال���ش�ع��ب الفل�سطيني‪ ،‬داع �ي��ة ��ش�ع��وب ال �ع��امل �إىل موا�صلة‬ ‫االحتجاجات ال�سلمية حتى �إنهاء االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�ألقى املراقب العام جلماعة الإخ��وان امل�سلمني همام �سعيد‬ ‫خطبة اجلمعة‪ ،‬وق��ال فيها‪�" :‬إن الأق�صى يف قلوبنا‪ ،‬و�إن اللقاء‬ ‫الذي يجمع مت�ضامنني من بقاع الأر�ض على �أر�ض الأردن هدفه‬

‫املطالبة ب�إنهاء االحتالل و�إعادة احلق الفل�سطيني لأ�صحابه"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن "م�سرية القد�س ال�ت��ي تتزامن م��ع ذك��رى يوم‬ ‫االر�ض‪ ،‬هي ر�سالة ت�ضامن من الأردنيني وامل�سلمني ومنا�صرين‬ ‫من �شتى بقاع االر�ض مع ال�شعب الفل�سطيني املرابط على �أر�ضه‬ ‫واملنا�ضل من �أجل حتريرها"‪.‬‬ ‫من جانبه قال الرئي�س التنفيذي املن�سق العام مل�سرية القد�س‬ ‫العاملية الدكتور ربحي حلوم‪" :‬ا�سمحوا يل �أن �أرح��ب ب�ضيوفنا‬ ‫الوافدين �إليكم من خمتلف القارات ممثلني لأكرث من ‪ 80‬دولة‬ ‫من خمتلف ق��ارات املعمورة‪ ،‬واحلاملني معهم �صرخة �أك�ثر من‬ ‫م�ل�ي��وين مت�ضامن ي�شاركوننا م�ث��ل ه��ذه امل���س�يرات يف خمتلف‬ ‫العوا�صم العاملية ويف دول الطوق"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ح�ل��وم �أن ��ه يف ي��وم االر� ��ض ال ��ذي تعمد ف�ي��ه �أهلنا‬ ‫امل�ن��زرع��ون يف �أر��ض�ه��م ب��دم��اء �آب��ائ�ه��م‪ ،‬نحييهم جميعا على هذا‬ ‫الت�ضامن العاملي الذي ي�ؤ�س�س ما �سيبنى عليه من حراكات �شعبية‬ ‫عاملية ذات �أمن��اط متعددة ترفد �إرادة التحرير بزخم يخت�صر‬ ‫امل�سافات نحو حترير القد�س وفل�سطني‪.‬‬ ‫من جانبه �أكد رئي�س الوفد املاليزي نورعزمي وقوف بالده‬ ‫مع احلق الفل�سطيني‪ ،‬مبينا �أهمية امل�سرية يف توحيد ال�شعوب‬ ‫العربية واال�سالمية لتحرير االق�صى وفل�سطني‪.‬‬ ‫و�شدد على �إنهاء االحتالل وع��ودة ال�شعب الفل�سطيني �إىل‬ ‫وط�ن��ه‪ ،‬وان تكون القد�س مدينة للتعاي�ش ال�سلمي ب�ين جميع‬ ‫الأديان‪.‬‬ ‫رئي�س الوفد املغربي حممد احلمداوي �أكد �أن كافة املعارك‬ ‫التي خا�ضها العامل اال�سالمي ك��ان اجلنود املغاربة حا�ضرون‪،‬‬ ‫م ��ؤك��دا ا� �س �ت �ع��داد ��ش�ع��وب امل �غ��رب ال �ع��رب��ي للت�ضحية يف �سبيل‬ ‫الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن فل�سطني وعا�صمتها القد�س ال�شريف هي يف مكان‬ ‫القلب ل�شعوب املغرب العربي التي �ستقدم الغايل والنفي�س يف‬ ‫�سبيل التحرير وعادتها اىل العامل اال�سالمي‪.‬‬ ‫وق��در رئي�س اللجنة التح�ضريية الوطنية للم�سرية نقيب‬ ‫املهند�سني الأردنيني عبداهلل عبيدات عدد امل�شاركني بحوايل ‪55‬‬ ‫�ألفا‪.‬‬

‫رئي�سة الوفد الأندوني�سي‬

‫رئي�س الوفد الهندي‬

‫رئي�سة الوزراء الأ�سبق �أحمد عبيدات‬

‫املراقب العام جلماعة الإخوان امل�سلمني‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫‪3‬‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫حراك‬

‫املحافظات تهاجم «نواب الجوازات»‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نفذ احلراك ال�شبابي وال�شعبي عدة فعاليات يف خمتلف املحافظات بعد �صالة اجلمعة �أم�س‪ ،‬ومل تخرج م�سرية‬ ‫من و�سط البلد من م�سجد احل�سيني‪.‬‬ ‫ففي جر�ش و�سوف و�ساكب نفذت احلركة اال�صالحية بعد �صالة ظهر اجلمعة وقفة احتجاجية يف �ساحة بلدية‬ ‫جر�ش حتت م�سمى “جمعة مكاف�أة الفو�سفات”‪.‬‬ ‫و�شنوا خ�لال الوقفة هجوماً على جمل�س النواب‬ ‫ال��ذي و�صفوه مبجل�س “نواب اجلوازات”‪ ،‬ا���ش��ارة اىل‬ ‫�إق�����راره ق��ان��ون��اً مي��ن��ح اع�����ض��اءه وف��ئ��ات �أخ����رى ج���وازات‬ ‫دبلوما�سية مدى احلياة‪.‬‬ ‫واتهمت احلركات النواب بامل�ساومة على بيع الوطن‬ ‫وم��ق��درات��ه م��ق��اب��ل احل�����ص��ول ع��ل��ى مكت�سبات �شخ�صية‬ ‫وهتفوا‪“ :‬اجلوازات اجل��وازات مقابل الفو�سفات‪ ..‬ويا‬ ‫نواب اجلوازات �ضيعتولنا هالفو�سفات”‪.‬‬ ‫ورفعت يف الوقفة يافطات نددت بتهرب النواب من‬ ‫واجبهم الوطني رغم التحديات التي تع�صف بالوطن‪،‬‬ ‫و�أل��ق��ي��ت كلمات تطالب ب��ا���س�ترج��اع ام���وال البور�صات‬ ‫ودعوة احلكومة للعمل على هذا امللف الذي �أرهق جيوب‬ ‫املواطنني‪ ،‬و�أتى على مدخراتهم‪.‬‬ ‫ويف حمافظة ال��ك��رك نظم احل���راك الع�شبي عقب‬ ‫�صالة اجلمعة م�سريتني �سلميتني طالبتا با�صالحات‬ ‫د�ستورية‪ ،‬واجراء انتخابات نيابية‪ ،‬وفق القانون اجلديد‪،‬‬

‫واطالق معتقلي احلراك يف حمافظة الطفيلة‪.‬‬ ‫وج��اءت م�سرية احل��راك ال�شبابي حتت عنوان “ال‬ ‫امتيازات وال ج��وازات بدنا نرجع الفو�سفات”‪ ،‬و�شارك‬ ‫فيها ابناء املحافظة من الفعاليات ال�شعبية واحلزبية‬ ‫والنقابية ونا�شطي احلراك‪.‬‬ ‫ورفعت امل�سرية �شعارات تطالب بحل جمل�س النواب‪،‬‬ ‫ورف�ض قرارته االخرية املتعلقة ب�إقرار امتيازات جديدة‬ ‫ع��ل��ى ر�أ���س��ه��ا ال���روات���ب ال��ت��ق��اع��دي��ة واجل�����وازات املتميزة‬ ‫للنواب‪.‬‬ ‫وطالب امل�شاركون ب�إجراء انتخابات نيابية جديدة‬ ‫وفقا مل�صالح ال�شعب االردين‪ ،‬وعدم �إعطاء �أي امتياز لأي‬ ‫جهة �سيا�سية يف القانون اجلديد‪.‬‬ ‫و�أ�صدر احلراك بيانا حيا فيه ال�صمود الفل�سطيني‬ ‫بيوم االر����ض‪ ،‬داعيا �إىل حتقيق مطالب ال�شعب وعدم‬ ‫املماطلة فيها لأن ذلك لن ي�ؤدي اال اىل زيادة االحتقان‬ ‫وامل�ضي قدما يف ت�صعيد غري مربر‪.‬‬

‫ويف الطفيلة انطلقت م�سرية عقب �صالة اجلمعة‬ ‫من �أم��ام م�سجد مدينة الطفيلة الكبري نظمها حراك‬ ‫�أح����رار الطفيلة‪ ،‬وف��ع��ال��ي��ات ح��زب��ي��ة و���ش��ب��اب��ي��ة‪ ،‬طالبت‬ ‫مبكافحة ال��ف�����س��اد‪ ،‬والإ����س���راع يف تطبيق الإ�صالحات‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية‪.‬‬ ‫وط���ال���ب ب���ي���ان ل���ل���ح���راك حت���ت ���ش��ع��ار ج��م��ع��ة‪‘ :‬ال‬ ‫امتيازات وال جوازات بدنا نرجع الفو�سفات” بفتح ملف‬ ‫الفو�سفات‪ ،‬ورحيل جمل�س النواب الذي يعمل اع�ضا�ؤه‬ ‫لتحقيق مكا�سب �شخ�صية للنواب كما قال البيان‪.‬‬ ‫وط��ال��ب امل�����ش��ارك��ون ب���إط�لاق ���س��راح امل��وق��وف�ين من‬ ‫حراك الطفيلة‪ ،‬وحماكمة املف�سدين الذين نهبوا خريات‬ ‫الوطن‪ ،‬وباعوا مقدراته‪.‬‬ ‫و���ش��ددوا يف امل�سرية التي انتهت �أم��ام دار املحافظة‬ ‫ع��ل��ى ت��ط��ب��ي��ق الإ����ص�ل�اح���ات ال�����س��ي��ا���س��ي��ة واالقت�صادية‬ ‫واالج��ت��م��اع��ي��ة‪ ،‬وحم��ارب��ة ال��ف�����س��اد الإداري وامل����ايل‪ ،‬مع‬ ‫الإ�سراع يف تنفيذ الإ�صالحات املن�شودة‪ ،‬م�شريين اىل ان‬ ‫مطالبهم ت�صب يف ال�صالح العام ومل�صلحة الأردن‪.‬‬ ‫وج�����ددوا ال��ع��ه��د ع��ل��ى م��وا���ص��ل��ة احل�����راك ال�شعبي‬ ‫ال�ضاغط‪ ،‬واملطالب بتحقيق �إ�صالح �سيا�سي �شامل عرب‬ ‫م�سريات �سلمية �سيتم تنظيمها كل جمعة‪.‬‬ ‫وخلت امل�سرية من �أي مظاهر �أمنية �سواء يف ال�شوارع‬ ‫الفرعية‪� ،‬أو على مقاطع ال�شارع الرئي�س‪ ،‬فيما توافق‬ ‫امل�شاركون يف امل�سرية على عدم جتاوز الأنظمة والقوانني‪،‬‬ ‫والتعدي على املمتلكات العامة واخلا�صة‪.‬‬

‫سلطيون‪ :‬أفرجوا عن املعتقلني فصربنا بدأ ينفد‬ ‫ال�سلط ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫للأ�سبوع الرابع على التوايل؛ اعت�صم املئات من ع�شائر ال�سلط يف منطقة‬ ‫العيزرية‪ ،‬للمطالبة بالإفراج عن ثالثة من �أبناء املدينة املحكومني على‬ ‫خلفية ما يعرف بق�ضايا التنظيمات الإ�سالمية‪.‬‬ ‫امل��ع��ت�����ص��م��ون ال���ذي���ن م��ث��ل��وا كافة‬ ‫الأطياف الفكرية وال�سيا�سية يف املدينة‪،‬‬ ‫ط��ال��ب��وا ب����الإف����راج ع���ن ك���ل م���ن حممد‬ ‫ج��م��ي��ل ع����رب����ي����ات‪ ،‬وم���ع���م���ر اجلغبري‪،‬‬ ‫وم�صطفى �صيام "�أ�سوة باملفرج عنهم‬ ‫قبل عدة �أ�شهر من �أبناء مدينة معان"‪.‬‬ ‫وط���ال���ب���وا يف ه��ت��اف��ات��ه��م ب��ك��ف يد‬ ‫امل���خ���اب���رات ورف�����ع ال��ق��ب�����ض��ة الأمنية‪،‬‬ ‫وب�����ض��رورة حماكمة العميد ال�سابق يف‬ ‫دائ�����رة امل���خ���اب���رات ع��ل��ي ب���رج���اق‪ ،‬الذي‬ ‫اتهموه بتلفيق الق�ضايا لأبنائهم‪.‬‬ ‫و� ُ���س���م���ع م���ن ه��ت��اف��ات��ه��م‪" :‬قولوا‬ ‫للمخابرات‪ ..‬بكفيكو اعتقاالت"‪" ،‬يا‬ ‫ن��ظ��ام ا���س��م��ع ا���س��م��ع‪ ..‬اب���ن ال�سلط بدو‬ ‫يطلع"‪�" ،‬أكرب عيبة و�أكرب عار‪� ..‬إذا ما‬ ‫طلعوا هالأحرار"‪.‬‬ ‫رئي�س جمعية املحافظة على القر�آن‬

‫ال��ك��رمي‪ ،‬ال�شيخ ن��ور ال��دي��ن �أب���و رمان؛‬ ‫و�صف النظام ب�أنه "يكيل مبكيالني"‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬يف حني يعي�ش الفا�سدون الذين‬ ‫نهبوا م��ق��درات البلد �أح����راراً‪ ،‬يغيب يف‬ ‫غ��ي��اه��ب ال�����س��ج��ون م���ن ن���ف���روا للجهاد‬ ‫ون�صرة امل�سلمني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬لي�سمع ر�أ���س النظام �أن‬ ‫�صرب الأهايل بد�أ ينفد"‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬ق��ال رئي�س ف��رع نقابة‬ ‫املهند�سني يف ال��ب��ل��ق��اء‪ ،‬املهند�س خالد‬ ‫خ�شمان‪� :‬إن "الكف عن الظلم �ضمانة‬ ‫ال�ستمرار احلكم"‪ ،‬م�ؤكداً �أن مطالبات‬ ‫املعت�صمني "مبظلومني‪ ،‬ال بفا�سدين"‪.‬‬ ‫ول�� ّوح ب���قامة اعت�صامات ت�صعيدية يف‬ ‫الأيام ت�شارك فيها كل القوى واحلراكات‬ ‫املطالبة بالإ�صالح‪ ،‬للمطالبة بالإفراج‬ ‫عن املعتقلني‪.‬‬

‫وفاة شخصني وإصابة ‪ 9‬آخرين‬ ‫يف حادثني منفصلني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ت��ويف �شخ�ص و�أ���ص��ي��ب ثمانية �آخ���رون ام�����س ب��ج��روح ور���ض��و���ض يف‬ ‫خمتلف �أنحاء اجل�سم �إثر حادث ت�صادم وقع بني مركبتني قرب ج�سر �أبو‬ ‫هابيل مبنطقة كرمية يف لواء االغوار ال�شمالية‪.‬‬ ‫وذك��ر مدير الإع�لام الناطق الإعالمي يف املديرية العامة للدفاع‬ ‫املدين العقيد فريد ال�شرع �أن كوادر الدفاع املدين مبديرية دفاع مدين‬ ‫ارب��د قدمت الإ�سعافات الأول��ي��ة ال�لازم��ة للم�صابني يف موقع احلادث‬ ‫ثم �أخلت املتوفى‪ ،‬ونقلت امل�صابني �إىل م�ست�شفى �أب��و عبيدة احلكومي‬ ‫وحالتهم العامة بني املتو�سطة والبالغة‪.‬‬ ‫ويف ناعور تويف �شخ�ص‪ ،‬و�أ�صيب �آخ��ر بر�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء‬ ‫ج�سمه ام�����س‪� ،‬إث���ر ح���ادث ت�����ص��ادم‪ ،‬وف���ق م��ا ���ص��رح��ت ب��ه �إدارة الإع�ل�ام‬ ‫والتثقيف الوقائي يف املديرية العامة للدفاع املدين‪.‬‬ ‫وذكرت الإدارة �أن فرق الدفاع املدين حتركت على الفور �إىل موقع‬ ‫احلادث وقدمت الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صاب‪ ،‬ثم �أخلت املتوفى‪،‬‬ ‫ونقلت امل�صاب �إىل م�ست�شفى املدينة الطبية‪ ،‬وحالته العامة متو�سطة‪.‬‬

‫معرض للكتاب يف الرصيفة تحت‬ ‫شعار "قارئ اليوم قائد الغد"‬ ‫الر�صيفة ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫يقيم فرع جمعية املحافظة على القر�آن الكرمي يف الر�صيفة‬ ‫ال��ي��وم ال�سبت معر�ضا للكتاب حت��ت �شعار "قارئ ال��ي��وم قائد الغد"‪،‬‬

‫وذل��ك حتت رعاية املدير العام جلمعية املحافظة على القر�آن الكرمي‬ ‫عمر ال�صبيحي‪ ،‬حيث ميتد املعر�ض حتى يوم الثالثاء ‪ 2012/4/3‬يف‬ ‫مبنى جمعية املركز الإ�سالمي يف اجلبل ال�شمايل يف الر�صيفة‪.‬‬ ‫ويت�ضمن املعر�ض �إ�ضافة �إىل الكتب املتنوعة على زاوية للم�سجد‬ ‫الأق�صى‪� ،‬إ�ضافة �إىل زاوي��ة للألعاب واالك�س�سوارات والعطور‪ ،‬وزاوية‬ ‫للكتب امل�ستعملة‪ ،‬وزاوية للرتاثيات واالطعمة‪ ،‬حيث �سي�ستقبل املعر�ض‬ ‫ال��زوار اليوم ال�سبت من ال�ساعة ‪� 11‬صباحا حتى الثالثة م�ساء‪ ،‬فيما‬ ‫يفتح املعر�ض �أبوابه من التا�سعة �صباحا حتى الثالثة ع�صرا بقية �أيام‬ ‫املعر�ض‪ .‬وبح�سب القائمني على املعر�ض ف�إنه يهدف �إىل ت�شجيع القراءة‬ ‫ل��دى اف��راد املجتمع‪ ،‬ون�شر الوعي والتثقيف من خ�لال ن�شر مفاهيم‬ ‫التغيري من خالل قاعدة "�أنا �أقر�أ �أنا �أتعلم"‪ ،‬معربين عن تقديرهم‬ ‫للجهات الداعمة للمعر�ض‪.‬‬

‫ارتفاع على درجات الحرارة اليوم‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ذك��رت دائ��رة الأر���ص��اد اجلوية انه �سيطر�أ ارتفاع على درجات‬ ‫احلرارة اليوم‪ ،‬ويكون الطق�س لطيفاً يف املناطق اجلبلية ومعتد ًال‬ ‫يف ب��اق��ي مناطق اململكة م��ع ظ��ه��ور كميات م��ن ال�سحب العالية‪،‬‬ ‫وتكون الرياح جنوبية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحيانا خا�صة‬ ‫يف �شرقي اململكة‪.‬‬ ‫وت�تراوح درج��ات احل��رارة العظمى وال�صغرى اليوم يف عمان‬ ‫بني ‪ 8-18‬درج��ات مئوية‪ ،‬ويف املناطق ال�شمالية ‪ 9-19‬ويف املناطق‬ ‫اجلنوبية ‪ 5-20‬ويف املناطق ال�شرقية ‪ 5-21‬ويف االغوار ‪ 14-26‬ويف‬ ‫خليج العقبة ‪.15-27‬‬

‫و�أك����د ال��ن��ا���ش��ط ال�سيا�سي حممود‬ ‫�أمني احلياري �أن املعت�صمني م�ستمرون‬ ‫يف حراكهم‪ ،‬و"قادرون على حتقيق ما‬ ‫يريدون"‪ .‬وق��ال‪" :‬يا �صاحب ال�ش�أن‪..‬‬ ‫فلتعلم �أن �أبناءنا خط �أحمر"‪.‬‬ ‫وعن �أبناء ع�شرية العربيات؛ حتدث‬ ‫ال�شيخ مثقال عربيات مطالباً بالإفراج‬ ‫ع���ن ال��ن��زي��ل يف ���س��ج��ن ���س��واق��ة حممد‬ ‫جميل عربيات‪ ،‬وق��ال‪" :‬ابننا م�سجون‬ ‫منذ ‪� 10‬أعوام‪ ،‬وهو م�ضرب عن الطعام‬ ‫منذ ‪ 32‬يوماً‪ ،‬ويرف�ض الزيارة"‪.‬‬ ‫و�أ�������ض������اف‪" :‬م�ضى ع��ل��ي��ن��ا �شهر‬ ‫��وج��ه الر�سائل‬ ‫كامل ونحن نعت�صم ون ّ‬ ‫واملطالبات للنظام الذي مل يكلف نف�سه‬ ‫�أن يبعث �أحدا من طرفه ملناق�شة الأمر‬ ‫معنا"‪.‬‬

‫أمن‬

‫مدير شرطة معان يتعرض ملحاولة قتل من خارجني عن القانون‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫قال املكتب الإعالمي يف مديرية الأمن‬ ‫ال��ع��ام �أم�����س �إن مدير �شرطة معان العميد‬ ‫عارف و�شاح �أ�صيب بعيارات نارية ا�ستقرت يف‬ ‫بطنه وقدمه‪ ،‬ومت نقله اىل م�ست�شفى معان‬ ‫احل��ك��وم��ي‪ ،‬ول�����س��وء ح��ال��ت��ه مت حت��وي��ل��ه اىل‬ ‫م�ست�شفى املدينة الطبية‪.‬‬ ‫وبني �أن و�شاح كان يتفاو�ض بعد �صالة‬ ‫الفجر مع ثالثة مطلوبني لت�سليم �أنف�سهم‬ ‫اال �أن��ه��م ب���ادروا ب���إط�لاق ال��ن��ار جتاهه وقوة‬ ‫رجال الأمن العام التي كانت ترافقه‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف الناطق االع�لام��ي‪� :‬أن �إحدى‬ ‫دوري����ات البحث اجل��ن��ائ��ي العاملة يف معان‬ ‫تبلغت قبل �صالة فجر اليوم ب�ساعة بوجود‬ ‫ثالثة �أ�شخا�ص يف منطقة امل��رك��ز ال�صحي‬ ‫ينوون �سرقة جمموعة من املركبات‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬ولدى و�صول الدورية اىل املكان‬

‫ب��ادره��ا امل��ط��ل��وب��ون ال��ث�لاث��ة و�أط��ل��ق��وا عليها‬ ‫النار من �أ�سلحة اتوماتيكية مما ا�ضطرها‬ ‫لطلب التعزيز من املركز الأمني املخت�ص‪� ،‬إذ‬ ‫و�صلت على الفور دورية جندة للم�ساندة‪.‬‬ ‫و�أ�����ض����اف امل��ك��ت��ب االع��ل�ام����ي ان����ه متت‬ ‫متابعة املطلوبني الثالثة الذين هربوا جتاه‬ ‫منطقة تدعى (ال��ط��ور) والتي كانت ت�شهد‬ ‫�أواخ����ر ان��ت��ه��اء اح��ت��ف��ال حفل زف���اف‪ ،‬وكانت‬ ‫ت�شهد وجود �أ�شخا�ص و�أ�صدقاء للمجرمني‬ ‫من �أرباب ال�سوابق الذين بد�أوا مب�ساندتهم‬ ‫ب��اط�لاق ال��ن��ار جم���دداً على دوري��ت��ي البحث‬ ‫اجلنائي والنجدة‪.‬‬ ‫وق������ال‪� :‬إن امل��ط��ل��وب�ين ه����م‪����( :‬ش‪.‬ه���ـ)‬ ‫وامل�سجل بحقه �سبعة طلبات‪ ،‬ول��دي��ه (‪)96‬‬ ‫ق��ي��دا ج��رم��ي��ا ت��ن��وع��ت يف ق�����ض��اي��ا املخدرات‬ ‫وال�����س��ل��ب واالي�����ذاء واالح��ت��ي��ال واال�شرتاك‬ ‫ب�أعمال ال�شغب و�إ���ض��رام النار يف امل�ؤ�س�سات‬ ‫الر�سمية واطالق النار جتاه موظفي الدولة‬

‫و�أخ����رى‪ ،‬و(ل‪.‬ق) ال���ذي يحمل (‪ )37‬قيدا‬ ‫جرميا يف ق�ضايا املخدرات وال�سرقات‪ ،‬و(م‪.‬ع)‬ ‫وبحقـــه (‪ )19‬طلبا و(‪ )34‬قيد �سرقة‪.‬‬ ‫وذك������ر �أن������ه ج�����رى حم����اول����ة حما�صرة‬ ‫للدوريتني داخل احلفل وا�صابة �أحد رجال‬ ‫الأم����ن ال��ع��ام بطلق ن���اري مم��ا ا���ض��ط��ر قوة‬ ‫ك��ب�يرة اىل ال��ت��ح��رك ال��ف��وري مل��ك��ان احلفل‪،‬‬ ‫وا�ستطاعت تخلي�ص ال��دوري��ت�ين‪ ،‬ومل يتم‬ ‫ال��رد باملثل على املطلوبني يف حينه كونهم‬ ‫�أ���ص��ب��ح��وا م��ع��روف�ين ل��دى امل��دي��ري��ة وكذلك‬ ‫ح��ف��اظ��اً ع��ل��ى �أرواح الأب����ري����اء مم���ن كانوا‬ ‫موجودين داخ��ل احل��ف��ل‪ ،‬ومت �إ�سعاف رجل‬ ‫الأم���ن ال��ع��ام يف حينه وال���ذي �أ���ص��ي��ب بعيار‬ ‫ناري يف يده‪.‬‬ ‫وق����ال ال��ن��اط��ق االع�ل�ام���ي ان���ه م��ا تزال‬ ‫هناك ق��وة م��وج��ودة يف تلك املنطقة للعمل‬ ‫على �إل��ق��اء القب�ض على املطلوبني ملبا�شرة‬ ‫التحقيق معهم وحتويلهم للق�ضاء‪.‬‬

‫العميد عارف و�شاح‬

‫منتدى دعم السياسات االقتصادية بدء تصفيات قطار املعرفة الدولية‬ ‫يدعو إىل إنشاء مجلس أعلى للطاقة لطلبة املدارس‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫دعا منتدى دعم ال�سيا�سات االقت�صادية اىل �إن�شاء‬ ‫جمل�س �أعلى للطاقة ي�ضم خرباء من تخ�ص�صات‬ ‫خمتلفة لو�ضع ومراجعة ومتابعة الإ�سرتاتيجية‬ ‫الوطنية للطاقة‪.‬‬ ‫وامل���ن���ت���دى م���ؤ���س�����س��ة غ��ي�ر ح��ك��وم��ي��ة وغري‬ ‫رب��ح��ي��ة ت�سعى الع����داد ت��ق��اري��ر وت��ق��دمي خدمات‬ ‫ا�ست�شارية لدعم ال�سيا�سات االقت�صادية الأردنية‬ ‫يف القطاعني ال��ع��ام واخل��ا���ص‪ ،‬وذل���ك مب�ساعدة‬ ‫خ�ب�راء م��ن اك��ادمي��ي�ين و�صناع ال��ق��رار ال�سابقني‬ ‫واحلاليني‪.‬‬ ‫وق���ال امل��ن��ت��دى خ�لال م���ؤمت��ر �صحفي عقده‬ ‫م�ساء اخلمي�س ان قطاع الطاقة يحظى باهتمام‬ ‫وطني �شامل يف جميع مناحي احلياة االقت�صادية‬ ‫وال�سيا�سية واالجتماعية‪ ،‬داعيا اىل ان يكون له‬ ‫الأولوية يف اهتمامات الدولة‪.‬‬ ‫ودعا اىل و�ضع �إ�سرتاتيجية جديدة للطاقة‬ ‫على �ضوء املتغريات اجلارية على القطاع وعدم‬ ‫امل�سا�س بها اال م��ن خ�لال حتديثها م��ن اللجنة‬ ‫العليا التي �ست�ضعها مع ال�سيا�سات والإجراءات‬ ‫للوزارة واجلهات املعنية‪.‬‬

‫وحث اجلهات املعنية وامل�س�ؤولة على االلتزام‬ ‫وال��ت��ق��ي��د ب��ت��ل��ك اال���س�ترات��ي��ج��ي��ة وو����ض���ع �أ�س�س‬ ‫للم�ساءلة ب��ع��د حت��دي��د ه���ذه اجل��ه��ات والربامج‬ ‫الزمنية للتنفيذ‪.‬‬ ‫وطالب جميع اجلهات املعنية بتوليد ونقل‬ ‫وتوزيع الكهرباء يف اململكة بتح�سني �أدائ��ه��ا وفق‬ ‫برامج زمنية حمددة لتقليل الفاقد على الأجهزة‬ ‫وال�شبكات التابعة لها‪ ،‬على �أن تكون هذه الإجراءات‬ ‫حتت متابعة هيئة تنظيم القطاع ب�شكل م�ستمر‬ ‫وان تكون اجلهات امل�شار اليها م�س�ؤولة عن تنفيذ‬ ‫هذه الربامج‪.‬‬ ‫كما طالب بالقيام ب�إجراءات حت�سني القدرة‬ ‫يف املن�ش�آت ال�صناعية والتجارية وربطها بربامج‬ ‫قيا�س با�شراف هيئة تنظيم قطاع الطاقة وت�شجيع‬ ‫ال���ت���داول ب���أج��ه��زة تر�شيد ال��ط��اق��ة‪ ،‬وال��ت��و���س��ع يف‬ ‫ا�ستعمال ال�سخانات ال�شم�سية يف املنازل واملن�ش�آت‬ ‫ال��ت��ج��اري��ة وال�����ص��ن��اع��ي��ة واع��ت��م��اد ك����ودات املباين‬ ‫اخل�ضراء و�إدخال برامج تعليمية يف املدار�س حول‬ ‫مو�ضوع الطاقة وتر�شيد ا�ستهالكها؛ لأن ذلك‬ ‫�سي�سهم بانخفا�ض الفاتورة النفطية‪.‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫ب���د�أت يف امل��دار���س العمرية بعمان ت�صفيات‬ ‫م�سابقة قطار املعرفة ال��دول��ي��ة لطلبة املدار�س‬ ‫حتت �شعار "احلملة الوطنية لت�شجيع املطالعة"‬ ‫وال���ت���ي ت��ن��ظ��م��ه��ا م��در���س��ة ال��ب��ح��ث العلمي‪/‬دبي‬ ‫ب��ال��ت��ع��اون م��ع وزارة ال�ترب��ي��ة وال��ت��ع��ل��ي��م‪ /‬تربية‬ ‫منطقة عمان الثانية‪.‬‬ ‫وق���ال���ت م��ن�����س��ق��ة امل�����س��اب��ق��ة يف االردن حنان‬ ‫ال��ك��ي�لاين ل��ـ(ب�ترا) ان الت�صفيات �ستنتهي يوم‬ ‫االثنني املقبل و�سيقام يوم الثالثاء حفل لتكرمي‬ ‫الع�شر االوائل بامل�سابقة يف مدر�سة البكالوريا‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت ان امل�سابقة الدولية ت�شارك فيها‬ ‫م���دار����س م���ن ث���م���اين دول ع��رب��ي��ة ه����ي‪ :‬االردن‬ ‫واالمارات وال�سعودية وعمان والكويت وفل�سطني‬ ‫ولبنان وم�صر‪ ،‬و�سيتم منح �شهادات تقدير جلميع‬ ‫الطلبة امل�شاركني يف امل�سابقة‪.‬‬ ‫�أم��ا الطلبة الفائزون على م�ستوى املنطقة‬ ‫فيتم تكرميهم ب�شهادة تقدير وميدالية ذهبية‬ ‫وجائزة تقديرية‪ ،‬يف حني تتم ا�ست�ضافة الطلبة‬ ‫الع�شر االوائ����ل يف دول���ة الإم�����ارات ال��ع��رب��ي��ة ملدة‬ ‫ثالثة �أيام‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الكيالين ان امل�سابقة تهدف اىل‬

‫ت�شجيع الطلبة م��ن ال�صف الثالث حتى الثاين‬ ‫ع�شر على القراءة احل ّرة‪ ،‬لتنمية اجتاهات التعلم‬ ‫ال���ذات���ي وحت�����س�ين امل����ه����ارات اخل��ا���ص��ة بالقراءة‬ ‫والتفكري الإبداعي والنقد البناء‪ ،‬و�صناعة قيادات‬ ‫فكرية واع��ي��ة‪ ،‬م��ع الأخ���ذ بعني االعتبار املرحلة‬ ‫العمرية التي عرب بها الطالب املت�سابق وما متتاز‬ ‫بها من خ�صائ�ص منو وحاجات خا�صة‪.‬‬ ‫وحول الت�صفيات قالت الكيالين ان الت�صفيات‬ ‫تت�ضمن لقاءات فردية مع الطلبة امل�شاركني من‬ ‫خمتلف مدار�س اململكة حول الكتب التي قر�أوها‬ ‫وت�سجيلها على (جواز ال�سفر) اخلا�ص بامل�سابقة‬ ‫ث��م يعقد امتحان حت��ري��ري ح��ول كتابة ق�صة او‬ ‫مقالة‪ ،‬وبعد ذل��ك ت�أتي املرحلة االخ�يرة ب�س�ؤال‬ ‫مت��ي��ز ي��خ�����ص�����ص ل���ه ‪ 30‬ع�لام��ة الوائ�����ل الطلبة‬ ‫امل�شاركني من كل مدر�سة‪ ،‬ليتم بعد ذلك معرفة‬ ‫الع�شر االوائ����ل لتكرميهم يف ح��ف��ل خ��ا���ص يقام‬ ‫لهذه الغاية‪.‬‬ ‫يذكر ان امل�سابقة التي ح�صلت على جائزة‬ ‫ال�شيخ حمدان بن را�شد لأف�ضل م�شروع مطبق‬ ‫على م�ستوى ال��دول��ة ب��االم��ارات ب��د�أت فعالياتها‬ ‫عام ‪ ،1998‬وبلغ عدد امل�شاركني من الدول العربية‬ ‫العام املا�ضي نحو ‪ 12750‬طالبا وطالبة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫ن�سبة االقرتاع و�صلت ‪ 77.9‬يف املائة و ‪ 4/13‬انتخاب النقيب ونائبه و�أع�ضاء املجل�س‬

‫«السبيل» تنشر أسماء املعلمني الفائزين باالنتخابات‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�صدرت ق��وائ��م الإ�سالميني وحلفا�ؤهم امل�شهد‬ ‫االنتخابي لنقابة املعلمني عقب �إعالن النتائج النهائية‬ ‫غري الر�سمية ملر�شحي القوائم املغلقة واملر�شحني يف‬ ‫القوائم املفتوحة‪.‬‬ ‫وتقدم الإ�سالميون ومتحالفون معهم يف نتائج‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات يف العا�صمة ع�م��ان‪ ،‬وك��ل م��ن حمافظة‬ ‫ال �ك��رك وج��ر���ش و�إرب � ��د وال��رم �ث��ا وال �ب �ل �ق��اء واملفرق‬ ‫وال��زرق��اء‪ ،‬با�ستثناء حمافظتي معان وم��ادب��ا اللتني‬ ‫ح�ق�ق��ت ف�ي�ه�م��ا ال �ق��وائ��م االن �ت �خ��اب �ي��ة امل �غ �ل �ق��ة ف ��وزا‬ ‫بالتزكية‪.‬‬ ‫ويعقد وزير الرتبية والتعليم عيد الدحيات �صباح‬ ‫ال�ي��وم م��ؤمت��را �صحفيا يعلن فيه النتائج الر�سمية‬ ‫للمعلمني الفائزين بانتخابات املعلمني‪.‬‬ ‫وخ�لال الليلة املا�ضية �أعلنت مديريات الرتبية‬ ‫والتعليم يف خمتلف حمافظات اململكة النتائج غري‬ ‫الر�سمية النتخابات فروع نقابة املعلمني التي جرت‬ ‫م�ساء اخلمي�س‪ ،‬حيث بلغت ن�سبة االق�ت�راع العامة‬ ‫‪ %77.9‬وفق ما �أكد رئي�س اللجنة الت�أ�سي�سية لنقابة‬ ‫املعلمني الدكتور هاين اجلراح‪.‬‬ ‫و�أعلن رئي�س اللجنة املركزية النتخابات هيئات‬ ‫الفروع لنقابة املعلمني يف حمافظة العا�صمة �أمين‬ ‫ال�برك��ات النتائج الأول �ي��ة النتخابات هيئات الفروع‬ ‫لنقابة املعلمني التي جرت �أول �أم�س‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن ع��دد املرت�شحني خلو�ض انتخابات‬ ‫ه�ي�ئ��ات ال �ف��روع ل�ن�ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين ب�ل��غ ‪ 801‬مرت�شح‬ ‫وم�تر� �ش �ح��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا ب�ل��غ ع ��دد ال �ق��وائ��م ‪ 29‬ق��ائ�م��ة يف‬ ‫خمتلف حمافظات اململكة يف حني �ستجري انتخابات‬ ‫النقيب ونائبه و�أع�ضاء املجل�س يف الثالث ع�شر من‬ ‫ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫و�أك��د الوزير �أن ال��وزارة مل تردها �أي مالحظات‬ ‫�سلبية على عملية االقرتاع يف خمتلف املناطق �سوى‬ ‫االزدح��ام ال�شديد يف �ساعات ال�صباح‪ ،‬معترباً �أن ذلك‬ ‫يعترب طبيعياً نتيجة الأع ��داد الكثيفة التي حاولت‬ ‫الت�صويت يف وق��ت واح��د‪ ،‬م�شرياً اىل �أن ذل��ك يعترب‬ ‫اي�ضا حالة �صحية تدل على كثافة �إقبال املعلمني على‬ ‫العملية االنتخابية‪.‬‬ ‫وجاءت النتائج على النحو الآتي‪:‬‬ ‫حمافظة العا�صمة‪:‬‬ ‫م��رك��ز ال � ��وزارة‪ :‬حم�م��د ال��دع �ج��ة‪� ،‬سليمان بني‬ ‫�سالم‪.‬‬ ‫مديرية عمان الأوىل‪� :‬أحمد اليف وجمال عابدين‬ ‫وعامر الق�ص�ص و�إبراهيم النبابتة واحمد اجلعافرة‬ ‫ودروي�ش غنيم‪ ،‬وفاز يف القائمة املغلقة جتمع الوطنية‬ ‫يو�سف �صندوقة‪ ،‬عبري الأخ��ر���س‪ ،‬حف�ص �أب��و ملوح‪،‬‬ ‫ع�ل��ي اجل�ي��و��س��ي‪ ،‬ح��ام��د ح �م��دان‪ ،‬اب��راه �ي��م جبارات‪،‬‬ ‫حممود �أب��و ن�صار‪ ،‬ح�سام م�شة‪ ،‬مو�سى ع��ودة‪ ،‬با�سل‬ ‫احلروب‪ ،‬وليد جابر‪ ،‬عاطف ال�صهيبا‪.‬‬ ‫م��دي��ري��ة ع�م��ان ال�ث��ان�ي��ة‪ :‬م��رمي ال �ل��وزي‪ ،‬فوزي‬

‫العو�ض‪ ،‬يو�سف �سعود �سقااهلل‪.‬‬ ‫م��دي��ري��ة ع �م��ان ال �ث��ال �ث��ة‪� :‬أم �ي�ن ال ��رق ��ب‪� ،‬أمين‬ ‫ال�سويد‪ ،‬خالد �أبو غليون‪� ،‬أحمد �أبو زيد‪� ،‬أحمد بالو‪.‬‬ ‫مديرية عمان الرابعة‪� :‬سو�سن ابو ح�صان وهيثم‬ ‫�ساملني وحممد تيم وريا�ض ا�سماعيل وحممد العبادي‬ ‫وح�سن الدربا�شي‪.‬‬ ‫مديرية عمان اخلام�سة‪ :‬عبد احلكيم ال�سليحات‪،‬‬ ‫من�صور ال�سواعري‪� ،‬أحمد �أبدة‪� ،‬أحمد امل�ساعفة‪.‬‬ ‫مديرية اجليزة‪ :‬عمر الروي�ضان‪ ،‬عادل الزبن‪.‬‬ ‫مديرية الرتبية والتعليم اخلا�ص يف العا�صمة‬ ‫ول �ه��ا ث�م��ان�ي��ة م�ق��اع��د‪ ،‬ح�ي��ث ف ��از ب�ه��ا ح���س��ن خ�ضري‬ ‫ال�سعافني ‪� 1874‬صوتا‪ ،‬وال��دك�ت��ور م�صطفى حممد‬ ‫الق�ضاة ‪ ،1834‬وعمر ح�سني ال�شريف ‪� 1789‬صوتا‪،‬‬ ‫ونوال حممد اجلالد ‪ ،1759‬ويو�سف حممد ابو عبا�س‬ ‫‪ ،1715‬وم�صطفى �صالح �صقر مبارك ‪ ،1642‬ومهدي‬ ‫�سيف الدين القوا�سمي ‪ ،1740‬وفخري غ��وادره ‪1692‬‬ ‫�صوتا‪.‬‬ ‫حمافظة الزرقاء‪:‬‬ ‫ويف ال� ��زرق� ��اء‪� ،‬أع� �ل ��ن رئ �ي ����س ال �ل �ج �ن��ة املركزية‬ ‫النتخابات نقابة املعلمني فرع الزرقاء عاطف البوايزة‬ ‫نتائج االنتخابات النهائية يف كل من تربية الزرقاء‬ ‫االوىل وتربية الزرقاء الثانية وتربية لواء الر�صيفة‪.‬‬ ‫وف ��از ع��ن ت��رب�ي��ة ال ��زرق ��اء االوىل اع �� �ض��اء كتلة‬ ‫ال�ك��رام��ة ال�ت��ي ت�ضم يف ع�ضويتها ك�لا م��ن‪ :‬ح�سام‬ ‫را�ضي ال�صمادي‪ ،‬وبا�سل �سنقرط‪ ،‬والدكتور حممود‬ ‫اخلطيب‪ ،‬وعبد الرحيم زيتاوي‪ ،‬وخليل حممد �سامل‪،‬‬ ‫وح�م��دان حممد العليمات‪ ،‬و�صالح مو�سى �سلمان‪،‬‬ ‫واجم ��د حم�م��د ال� �ب ��دوي‪ ،‬واب��راه �ي��م اب ��و �صعيليك‪،‬‬ ‫وفاطمة عي�سى امللكاوي‪ ،‬واميان �سفيان‪ ،‬ورنا بزاري‪.‬‬ ‫ك �م��ا ف� ��از ك ��ل م� ��ن‪ :‬اب ��راه� �ي ��م � �س �ك �ج��ي وحممد‬ ‫م�صطفى ابو بكر واحمد فتحي ا�سليم وعماد �سليمان‬ ‫ع�ب��د اخل��ال��ق وخ��ال��د ��ص��ال��ح ب�ن��ي م��رع��ي ون�ع�ي��م عبد‬ ‫ال�ق��ادر عامر وم��ؤم��ن ع��زام اب��و ح�م��دان وب�شري عبد‬ ‫الرحمن عبداهلل‪.‬‬ ‫وفاز مبقاعد تربية لواء الر�صيفة‪ :‬حمزة جميل‬ ‫ابو خ�ضري وزياد عبداهلل ن�صر وحممد خليل ح�سني‬ ‫ربيع واك��رم ابراهيم حممد جاد اهلل والدكتور احمد‬ ‫اخلواطرة‪.‬‬ ‫وفاز باملقاعد الثالثة املخ�ص�صة لرتبية الزرقاء‬ ‫ال�ث��ان�ي��ة ك��ل م��ن‪�� :‬س��ام��ي ع��اي��د اب��و حم ��ارب ويو�سف‬ ‫ح�سني اجلداية وحاب�س حممد امل�شاقبة‪.‬‬ ‫حمافظة �إربد‪:‬‬ ‫ف � ��ازت ك �ت �ل��ة ال �ل �ج �ن��ة ال��وط �ن �ي��ة ع ��ن املحافظة‬ ‫وح�صدت الكتلة الوطنية على �أعلى اال�صوات‪8407 ،‬‬ ‫�صوتا وكتلة املعلم ‪� 2927‬صوتا والكتلة املوحدة ‪1994‬‬ ‫�صوتا‪ .‬والفائزون هم‪� :‬أحمد بديوي‪ ،‬قا�سم احل�صري‪،‬‬ ‫ع��ادل معايعة‪ ،‬متام الطوالبة‪ ،‬قا�سم امل�صري‪ ،‬اميان‬ ‫ال �ع �م��ري‪ ،‬حم �م��د اخل��را� �ش �ق��ة‪�� ،‬س�ل�ي�م��ان العمايرة‪،‬‬ ‫خلف الزينات‪ ،‬ريا�ض الزعبي‪ ،‬ها�شم قرق�ش‪ ،‬نا�صر‬ ‫التميمي‪ ،‬حممد العك�ش‪.‬‬

‫مديرية �إرب��د الأوىل‪ :‬ف��را���س اخلطيب‪ ،‬و�صقر‬ ‫جرادات‪ ،‬وفواز كنعان‪ ،‬وامين �صياحني‪ ،‬ون�صر العكور‪،‬‬ ‫وجابر ابو الهيجاء‪ ،‬و�سامل ابو دولة‪ ،‬وتغريد �صدقي‪.‬‬ ‫مديرية �إربد الثانية‪� :‬أمين العكور‪� ،‬أحمد جوارنة‪،‬‬ ‫حممد حتاملة‪ ،‬وم�أمون طلفاح‪.‬‬ ‫مديرية �إربد الثالثة‪ :‬من�صور مطالقة‪ ،‬وحممود‬ ‫جداية‪.‬‬ ‫ل ��واء ال��رم�ث��ا‪ :‬ج�ه��اد ال���ش��رع‪� ،‬إب��راه �ي��م ال� ��داوود‪،‬‬ ‫وحممد اخلزعلي‪.‬‬ ‫لواء بني كنانة‪� :‬سامي كنعان‪� ،‬إبراهيم العمري‪،‬‬ ‫وعالء الزعبي‪.‬‬ ‫ل ��واء ال �ك ��ورة‪ :‬ه�ي�ث��م ال�ف�ق�ي��ه‪ ،‬ن���ض��ال النوافلة‪،‬‬ ‫م�صطفى بني عي�سى‪ ،‬وعبدالباري بني عبد الرحمن‪.‬‬ ‫ل� ��واء الأغ� � ��وار ال���ش�م��ال�ي��ة‪ :‬حم �م��د الب�شتاوي‪،‬‬ ‫الدكتور �صياح ال�شمايل‪ ،‬يو�سف �أبو زيد‪.‬‬ ‫حمافظة البلقاء ‪:‬‬ ‫مديرية البلقاء‪ :‬حققت كتلة املعلم بانتخابات‬ ‫ن�ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين ال�ب�ل�ق��اء ف ��وزا ك��ا��س�ح��ا‪ ،‬ح�ي��ث ح�صد‬ ‫�أع���ض��ا�ؤه��ا ‪� 2913‬صوتا م��ن ا��ص��ل ‪ 5458‬مم��ن �أدل ��وا‬ ‫با�صواتهم وبن�سبة اقرتاع بلغت ‪.%84,9‬‬ ‫وت�ضم كتلة املعلم التي فازت على مناف�ستها الكتلة‬ ‫الوطنية التي �أخفقت يف االنتخابات بفارق ‪� 642‬صوتا‬ ‫كال من مزيد زي��ادات‪ ،‬حممد جميل‪ ،‬حاكم الن�سور‪،‬‬ ‫�أمني الطموين‪ ،‬في�صل احلياري‪ ،‬حافظ هديب‪ ،‬نعمة‬ ‫ح�شمه‪ ،‬امين ابو جمعه‪ ،‬كفاح ابو فرحان‪ ،‬احمد ابو‬ ‫ح�سان‪ ،‬عماد ابو دبة‪ ،‬مرتوك ال�شحادات‪.‬‬ ‫كما ف��از من امل�ستقلني‪� :‬أحمد البالونة‪ ،‬مروان‬ ‫اجل� ��زازي‪ ،‬م�صطفى �أب��و رم ��ان‪ ،‬وع��اك��ف زي ��ادات عن‬ ‫ق�صبة ال�سلط‪.‬‬ ‫ع�ين البا�شا‪ :‬زك��ري��ا ال�ط��وي��ل‪ ،‬يو�سف امل�ساعيد‪،‬‬ ‫و�سعيد الأخر�س‪.‬‬ ‫لواء ديرعال‪ :‬علي ال�صالحات‪ ،‬عمر �أبو �سليم‪.‬‬ ‫ل ��واء ال���ش��ون��ة اجل �ن��وب �ي��ة‪�� :‬س�ل�م��ان �أب ��و �سلمان‪،‬‬ ‫وحاب�س العدوان‪.‬‬ ‫حمافظة عجلون‪:‬‬ ‫و�أعلن مدير تربية عجلون رئي�س جلنة انتخابات‬ ‫ن �ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين حم �م��ود � �ش �ه��اب��ات ف ��وز ك�ت�ل��ة املعلم‬ ‫الوطنية والتي ح�صلت على اثنا ع�شر مقعدا‪ ،‬وت�ضم‬ ‫الكتلة الفائزة راتب عنانزة و�صدقي ال�صمادي وعثمان‬ ‫رب��اب�ع��ة ومهند الق�ضاة وخ �ل��دون ال���ش��وي��ات وحممد‬ ‫�ضيف اهلل املومني وفار�س الزغول واجم��د فريحات‬ ‫و�سامر عوي�س ومعت�صم الق�ضاة وم�صطفى ال�صمادي‬ ‫وحممد عبد الكرمي املومني‪.‬‬ ‫ك�م��ا ف��از م��ن امل�ستقلني م�ن��ذر اخل��راب���ش��ة وعبد‬ ‫ال�سالم زي��ادة وحممد ح�سن فريحات وح�سني عقلة‬ ‫عناب‪.‬‬ ‫حمافظة جر�ش‪ :‬ف��ازت كتلة اللجنة الوطنية يف‬ ‫انتخابات فرع حمافظة جر�ش وح�صلت على (‪)1255‬‬ ‫�صوتا‪ ،‬فيما فاز امل�ستقلون الدكتور ا�سماعيل حما�سنة‬ ‫وال��دك�ت��ور نا�صر ن��وا��ص��رة وال��دك�ت��ور علي ال�صمادي‬

‫معهد عاملي يرصد انتهاكات صارخة لحقوق العمال‬ ‫يف مصنع مالبس يف إربد الصناعية «‪»QIZ‬‬

‫من اعت�صام �سابق لعمال وافدين‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ان�ت�ق��د ت�ق��ري��ر � �ص��ادر ع��ن امل�ع�ه��د ال�ع��امل��ي حل�ق��وق العمال‬ ‫والإن�سان الأمريكي ومقره يف وا�شنطن ظروف عمل العمال‬ ‫ال�صينيني والبنغال العاملني يف �أحد م�صانع مدينة احل�سن‬ ‫ال�صناعية‪ /‬اربد‪.‬‬ ‫وقال التقرير ان العمال الأجانب يعي�شون ظروف �صعبة‬ ‫ح��اف�ل��ة ب��االن�ت�ه��اك��ات م��ن ع�م��ل � �ص��ارخ��ة وخم��ال �ف��ة التفاقية‬ ‫التجارة احلرة املوقعة بني الأردن والواليات املتحدة‪.‬‬ ‫و� �س��رد ال �ت �ق��ري��ر ت �ع��ر���ض ال �ع��ام �ل�ين ال �ع �م��ال ال�صينيني‬ ‫والبنغال ل�ساعات عمل ت�صل اىل ل�ـ‪� 93‬ساعة عمل على مدار‬ ‫‪ 7‬اي ��ام م�ت��وا��ص�ل��ة‪ ،‬وي �ت��م ت�ق���س�ي��م � �س��اع��ات ال�ع�م��ل وف ��ق نظام‬ ‫"ال�شفتات"‪ ،‬حيث ان �ساعة عمل "ال�شفت" تبد�أ من ال�ساعة‬ ‫الثامنة �صباحا حتى العا�شرة م�سا ًء‪ ،‬وي�شار هنا اىل �أنه ال يتم‬ ‫احت�ساب �ساعات العمل الإ�ضايف للعاملني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف التقرير انه بخ�صو�ص العطل والإجازات ال�سنوية‬ ‫واملر�ضية ف�إن العمال ال يح�صلون على اي يوم �إجازة با�ستثناء‬ ‫الإجازة املر�ضية ويقتطع يوم عطلة العامل حينها من راتبه‪،‬‬ ‫و�أ�شار التقرير اىل انه من �شهر ت�شرين الثاين من العام ‪2011‬‬ ‫حتى �شباط م��ن ع��ام ‪ 2012‬مل يح�صل ال�ع�م��ال �إال على يوم‬ ‫�إجازة واحد‪.‬‬ ‫وحول معدالت الأجور قال التقرير ان العمال يتقا�ضون‬ ‫‪ 70‬قر�شا ل�ساعة العمل ال��واح��دة‪ ،‬وه��و �أق��ل من احل��د الأدنى‬ ‫للأجور يف الأردن بح�سب التقرير‪ ،‬ووفق التقرير ف�إن العامل‬ ‫غري املنتج يتم ف�صله دون �أي �إنذار من قبل �إدارة امل�صنع‪.‬‬

‫وجاء يف التقرير �أن �سكن العمال مكتظ‪ ،‬حيث ان كل غرفة‬ ‫ي�سكنها من ‪� 6‬إىل ‪ 8‬عمال‪ ،‬وال تتوافر فيه املياه ال�ساخنة‪� ،‬إىل‬ ‫جانب ان العامل ي�ضطر �إىل اال�ستيقاظ منذ ال�ساعة ال�ساد�سة‬ ‫�صباحا حتى يجد الوقت ال�ستخدام املرافق ال�صحية ليلتحق‬ ‫بالعمل يف الوقت املنا�سب‪.‬‬ ‫وم��ن اجل��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن �أح��د امل�صانع يعمل فيه ‪1127‬‬ ‫ع��ام�لا وع��ام �ل��ة م�ن�ه��م ‪� 301‬أردين‪ ،‬وك���ش��ف ت�ق��ري��ر �أطلقته‬ ‫منظمة العمل ال��دول�ي��ة �أم����س ع��ن ا�ستمرار وج��ود انتهاكات‬ ‫حلقوق العمال يف عدة جماالت يف امل�صانع العاملة يف املناطق‬ ‫ال�صناعية امل�ؤهلة‪.‬‬ ‫ي���ش��ار اىل ان ت�ق��اري��ر ع��دي��دة ان�ت�ق��دت ان�ت�ه��اك��ات لقانون‬ ‫العمل تتعلق ب��الأج��ور يف ع��دد كبري من امل�صانع‪ ،‬حيث وجد‬ ‫�أن ‪ 29‬يف امل�ئ��ة م��ن امل�صانع ال�ت��ي خ�ضعت للتقييم مل تدفع‬ ‫للعمال الأج��ور يف موعدها‪ ،‬يف حني �أن ما يقرب ‪ 42‬يف املئة‬ ‫من امل�صانع التي مت تقييمها مل تدفع �أج��ور العمل الإ�ضايف‬ ‫امل�ستحقة للعمال على الوجه ال�صحيح‪.‬‬ ‫ووجد التقرير بع�ض الق�ضايا املتعلقة بالعمل الق�سري يف‬ ‫ه��ذا القطاع‪ ،‬حيث وج��د �أن ‪ 29‬يف املئة م��ن امل�صانع التي مت‬ ‫تقييمها توظف عما ًال مدينني لوكالء توظيف يف بالدهم �أو‬ ‫�أرباب العمل �أو طرف ثالث ب�سبب دفعهم لر�سوم اال�ستقدام‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان خرباء �أكدوا �أنّ االقت�صاد الوطني مل ي�ستفد‬ ‫من اتفاقية وادي عربة املو ّقعة مع "�إ�سرائيل"‪ ،‬و�أنّ االتفاقية‬ ‫مل تق ّدم � ّأي �إ�ضافة للعملية االقت�صادية‪ ،‬كما �أنّها مل ت�سهم يف‬ ‫زي��ادة النمو االقت�صادي وتخفي�ض العجز يف املوازنة وتقليل‬ ‫ن�سب البطالة كما روّج لها امل�س�ؤولون احلكوميون‪.‬‬

‫من عمليات الفرز‬

‫وف�ؤاد املرازيق وحممد حممود الفا�ضل‪.‬‬ ‫حمافظة معان‪:‬‬ ‫مديرية معان‪� :‬إبراهيم �صالح احلميدي‪ ،‬من�صور‬ ‫ح��ام��د ت�ل�ه��وين‪ .‬وف��از حممد ال��دح�ي��ات ع��ن القائمة‬ ‫املفتوحة‪.‬‬ ‫مديرية ال�شوبك‪ :‬تي�سري حممود الروا�شدة‪.‬‬ ‫م��دي��ري��ة ال �ب��ادي��ة اجل �ن��وب �ي��ة‪ :‬ح���س�ين �سليمان‬ ‫النعيمات‪ ،‬وخالد هارون الروا�ضنة‪.‬‬ ‫مديرية البرتا‪ :‬حممد عطااهلل الفرحان‪ ،‬ح�سن‬ ‫مو�سى م�شاعلة‪.‬‬ ‫م��دي��ري��ة م��ادب��ا‪ :‬ي��و��س��ف عقلة احل�م�ي��د‪ ،‬حممد‬ ‫ح�سن القوا�سمة‪ ،‬ونايف حممد �أبو حمد‪.‬‬ ‫م��دي��ري��ة ذي �ب��ان‪� :‬إب��راه�ي��م على حميد‪ ،‬وحممد‬ ‫نوريان العقايدة‪.‬‬ ‫حمافظة الطفيلة‪:‬‬ ‫م��دي��ر ت��رب�ي��ة الطفيلة حم�م��د ال���س�ع��ودي اعلن‬ ‫نتائج النهائية غري الر�سمية النتخابات نقابة املعلمني‬ ‫ملحافظة الطفيلة‪ ،‬حيث فازت اللجنة الوطنية لإحياء‬ ‫نقابة املعلمني بـ‪� 1550‬صوتا‪ 12 ،‬ع�ضوا وهم‪�" :‬سائد‬ ‫العوران‪� ،‬سميح احلجاج‪ ،‬عمر امل�صري‪ ،‬ها�شم املرايف‪،‬‬ ‫�سلمان املهايرة‪ ،‬حممد القرارعه‪ ،‬م�صطفى احلنيفات‪،‬‬ ‫حممد العكايله‪ ،‬جربيل الزيادنيني‪ ،‬حممد الرفوع‪،‬‬ ‫م�صطفى احلوامدة‪ ،‬بالل احلجايا"‪.‬‬ ‫وامل�ستقلون عبد ال�سالم الرفوع‪ ،‬حممد احلوامدة‪،‬‬ ‫جمال اخلالفات‪ ،‬ليث اخلماي�سة‪.‬‬

‫مديرية امل��وق��ر‪ :‬غ��ال��ب �أب��و قدي�س ع��ن القوائم‬ ‫امل �غ �ل �ق��ة‪ ،‬وق��ائ �م��ة ال �ت �ج �م��ع ال��وط �ن �ي��ة ع ��ن القوائم‬ ‫املفتوحة‪.‬‬ ‫حمافظة الكرك‪:‬‬ ‫فازت الكتلة الوطنية‪ ،‬التي ت�ضم كال من �أحمد‬ ‫ال���ص�ع��وب‪� ،‬إب��راه �ي��م احل �ج��ازي��ن‪ ،‬ط ��ارق الب�ستنجي‪،‬‬ ‫نو�سني النواي�سة‪ ،‬معاذ البطو�ش‪ ،‬حممد الع�ضايلة‪،‬‬ ‫علي الفقرا‪ ،‬جميل الهواري‪ ،‬جمال العونة ومعت�صم‬ ‫املعايطة‪.‬‬ ‫وف��از من امل�ستقلني عن تربية الكرك م�صطفى‬ ‫الروا�شدة‪� ،‬أ�شرف ال�ضمور‪� ،‬سفيان احلبا�شنة‪ ،‬وعمر‬ ‫الع�ضايلة‪.‬‬ ‫لواء الق�صر‪ :‬ن�ضال الفتيات‪ ،‬وعلي الدهي�سات‪.‬‬ ‫ل��واء الأغ ��وار اجلنوبية‪ :‬يا�سر احل�شو�ش‪ ،‬عيد‬ ‫اجلعارات‪.‬‬ ‫ل ��واء امل ��زار اجل�ن��وب��ي‪ :‬ه��اين ال���ص��راي��رة‪ ،‬عي�سى‬ ‫الطراونة‪ ،‬و�صقر الطراونة‪.‬‬ ‫حمافظة العقبة‪:‬‬ ‫فازت كتلة التوافق الوطني بكامل مقاعد جمل�س‬ ‫نقابة فرع معلمي العقبة‪ ،‬وهم‪ :‬ح�سني ال�شبول‪ ،‬عبد‬ ‫املجيد الفراية‪� ،‬أمين �شعت‪ ،‬طارق النعيمات‪ ،‬حممد‬ ‫فريد‪ ،‬وائل ال�سوالقة‪ ،‬كامل اخل�صاونة‪ ،‬رائد عبيدات‪،‬‬ ‫منال اخلزاعلة‪ ،‬عبلة ع��واودة‪ ،‬ومي دروي�ش‪ ،‬يف حني‬ ‫فاز باملقاعد امل�ستقلة كل من‪ :‬جهاد احلويطي‪� ،‬صباح‬ ‫�أبو خليل‪ ،‬و�سمية �أبو ردينة‪.‬‬


‫ال�شرطة يف الواليات املتحدة ت�صادر اخليام‪ ،‬والأثاث‪ ،‬و�أدوات �شخ�صية‪،‬‬ ‫لأفراد اعتادوا �أن يقيموا يف ال�شوارع‪ ،‬وذلك يف �ساحة مكفر�سون‪ ،‬يف‬ ‫وا�شنطن العا�صمة جتنبا لتجمعات احتجاجية‪�(.‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫ارتفاع أسعار الذهب‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ارتفعت �أ�سعار الذهب يف �أوروبا �أم�س اجلمعة بدعم من تراجع‬ ‫الدوالر لأدنى م�ستوياته يف �شهر‪ ،‬لكن اال�سعار ال تزال تتحرك يف‬ ‫نطاق �ضيق قبل اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو يف وقت الحق‬ ‫لبحث زيادة �أموال انقاذ دول املنطقة‪.‬‬ ‫و�صعد ال�سعر الفوري للذهب ‪ 0.1‬يف املئة اىل ‪ 1663.11‬دوالر‬ ‫لالوقية (االون�صة)‪ .‬واملعدن النفي�س يف �سبيله لتحقيق مكا�سب‬ ‫بن�سبة �ستة يف املئة يف الثالثة �شهور االوىل من ‪ 2012‬بعد �أن �سجل‬ ‫�أول انخفا�ض ف�صلي له يف ثالثة �أعوام يف نهاية العام املن�صرم‪.‬‬ ‫وق ��ال ب�ي�تر ف�يرت�ي��ج امل�ست�شار ل��دى ك��وان�ت��ات�ي��ف كوموديتي‬ ‫ل�لاب�ح��اث‪" :‬ب�شكل ع��ام ال ي��زال ال��ذه��ب متما�سكا اىل ح��د كبري‬ ‫ب�سبب �ضعف الدوالر‪ ،‬مما منح الذهب بع�ض الدعم"‪.‬‬ ‫وبلغ ال��دوالر �أدن��ى م�ستوى له يف �شهر �أم��ام �سلة عمالت يوم‬ ‫اجلمعة حتت وط�أة موجة بيع �ضخمة امام اجلنيه اال�سرتليني‪.‬‬ ‫وب�ين املعادن النفي�سة الأخ��رى زادت الف�ضة ‪ 0.8‬يف املئة �إىل‬ ‫‪ 32.46‬دوالر للأوقية‪.‬‬ ‫و�صعد البالتني ‪ 1.2‬يف املئة �إىل ‪ 1641.70‬دوالر يف �سبيله‬ ‫لتحقيق �أف�ضل �أداء ف�صلي يف ثالث �سنوات مرتفعا ‪ 17.6‬يف املئة‪.‬‬ ‫وارتفع البالديوم ‪ 1.1‬يف املئة �إىل ‪22‬ر ‪ 649‬دوالر لالوقية‪.‬‬

‫أثرياء الشرق فقدوا ثلث ثرواتهم‬ ‫منذ اندالع األزمة املالية العاملية‬

‫دينار‬

‫‪28.39‬‬ ‫‪22.07‬‬

‫نفط ومعادن‬

‫برنـــــــت‪:‬‬

‫‪123.200‬‬

‫الذهـــــب‪:‬‬

‫‪ 1668.900‬دوالر للأون�صة‬

‫الف�ضـــــة‪:‬‬

‫دوالر للأون�صة‬

‫‪32.540‬‬

‫دوالر‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.702 :‬‬

‫الين‪0.0091 :‬‬

‫اليورو‪0.934 :‬‬

‫االسترليني‪1.132 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.189 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.5668 :‬‬

‫درهم اماراتي‪0.193 :‬‬

‫جنيه مصري‪0.118 :‬‬

‫منطقة اليورو‬ ‫تتفق على زيادة‬ ‫إمكاناتها ضد األزمة‬ ‫االقتصادية إىل ‪800‬‬ ‫مليار يورو‬ ‫كوبنهاغن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ذك ��ر ت�ق��ري��ر اق �ت �� �ص��ادي �أن ال�ك�ث�ير م��ن العائالت‬ ‫التجارية ال�ثري��ة يف ال�شرق الأو� �س��ط ف�ق��دت �أك�ث�ر من‬ ‫ثلث ثرواتها منذ اندالع الأزمة املالية العاملية عام ‪،2008‬‬ ‫ح�سبما �أفادت �صحيفة القب�س الكويتية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف تقرير ال�ث�روة وال��رواب��ط العائلية الذي‬ ‫�أ�صدرته املجموعة امل�صرفية الفرن�سية �سو�سيته جرنال‬ ‫وجملة فورب�س ان�سايت �أن �أ�صحاب املليارات‪ ،‬الذين يعد‬ ‫بع�ضهم من �أكرب الإمرباطوريات التجارية العائلية يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬عانوا تراجع ثرواتهم مبعدل ‪ 33.5‬يف املئة بني‬ ‫‪ 2008‬والعام املا�ضي‪.‬‬ ‫و�شمل التقرير ‪ 21‬مليارديرا من الإمارات وال�سعودية‬ ‫والكويت ولبنان من بني ‪ 1253‬ثرياً يف ‪ 12‬بلداً بالعامل‪.‬‬ ‫م�صاف املليارديرية‬ ‫ل�ك��ن ال�ت�ق��ري��ر ي �ق��ول �إن الأف � ��راد الأث ��ري ��اء الذين‬

‫من بني ‪ 21‬ثريا �شملتهم الدرا�سة كان هناك ‪ 10‬عائالت ثرية من الكويت‬ ‫يديرون �شركات لي�س لها عالقة بعائالتهم كان �أدا�ؤها مرتفعة وو�صلت �إىل ‪ 62‬يف املئة‪ ،‬ومن بني ‪ 21‬ثرياً �شملتهم‬ ‫�أف�ضل بكثري‪ ،‬بحيث تراجعت م�ستويات ثرواتهم بن�سبة الدرا�سة‪ ،‬كان هناك ‪ 10‬عائالت ثرية من الكويت‪.‬‬ ‫ووج��د التقرير �أن ال�ع��ائ�لات ال�ت�ج��اري��ة ال�ثري��ة يف‬ ‫‪ 3.6‬يف املئة خالل الفرتة ذاتها‪.‬‬ ‫لكن ه��ذه الأرق ��ام ميكن مقارنتها م��ع زي ��ادة ثروة ال �ع��امل ت�ن�خ��رط غ��ال�ب�اً يف ال�ت�م��وي��ل والإن �� �ش��اء والعقار‬ ‫�أث��ري��اء ال�ع��امل ب�ين ‪ 2‬و‪ 9‬يف امل�ئ��ة يف �أن �ح��اء ال�ع��امل منذ واخلدمات والأغذية وامل�شروبات‪ .‬و�أن الأثرياء ال�شبان‬ ‫‪ .2009‬كما ك�شف التقرير �أن حوايل ‪ 70‬يف املئة من �أثرياء (غالبا غري متزوجني) ين�شطون يف قطاعات التكنولوجيا‬ ‫العامل‪ ،‬الذين ان�ضموا �إىل م�صاف املليارديرية‪ ،‬هم من واال�ستثمار‪� .‬إ�ضافة �إىل �أن املديرين يف قطاع التكنولوجيا‬ ‫ه��م الأك�ث�ر ت��وج�ه�اً نحو الأع �م��ال اخل�يري��ة‪ ،‬ومينحون‬ ‫الأفراد الذي �صنعوا ثرواتهم ب�أنف�سهم‪.‬‬ ‫وب�ل��غ احل��د الأدن� ��ى ل���ص��ايف ث ��روات الأف � ��راد الذين م �ل �ي��ارات ال� � ��دوالرات مل�ث��ل ه ��ذه الأن �� �ش �ط��ة الإن�سانية‪،‬‬ ‫وي��دي��رون م�ؤ�س�ساتهم اخل�يري��ة بالطريقة ذات�ه��ا التي‬ ‫�شملتهم ال��درا��س��ة مليار دوالر‪ ،‬با�ستثناء ث�لاث��ة‪ ،‬كان يفعلونها يف �شركاتهم‪.‬‬ ‫احل ��د الأدن� ��ى م�ن�ه��م يف ال�ه�ن��د ب�ل��غ ‪ 370‬م�ل�ي��ون دوالر‪،‬‬ ‫�إىل هذا‪ ،‬يقول القائمون على �إع��داد هذه التقارير‬ ‫وال�صني بنحو ‪ 500‬مليون دوالر‪ ،‬و‪ 210‬ماليني دوالر يف �إن الهدف منها لي�س �إن�شاء قائمة للأثرياء يف العامل‪،‬‬ ‫�سنغافورة‪.‬‬ ‫و�إمنا لت�سليط ال�ضوء على كيفية تكوين و�إدارة الأغنياء‬ ‫أعمالها‬ ‫�‬ ‫تدير‬ ‫عائالت‬ ‫لرثواتهم‪ .‬فقد �شهدت الآونة الأخرية منواً كبرياً يف عدد‬ ‫من جانب �آخر‪ ،‬لفتت الدرا�سة �إىل �أن ن�سبة انخراط الأثرياء الع�صاميني‪ ،‬كما تنوعت قيمة وع��دد الرثوات‬ ‫العائالت يف �إدارة ثرواتها مبنطقة ال�شرق الأو�سط كانت التي ورثها اجليل الثاين �أو الثالث‪ ،‬وال تزال تنمو‪.‬‬

‫مدريد تثري قلق أوروبا وتكشف عن أكثر املوازنات تقشفاً‬ ‫مدريد ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫بعد ب�ضع �ساعات فقط من ا�ضراب عام ترافق‬ ‫مع تظاهرات حا�شدة تخللتها اعمال عنف‪ ،‬تعر�ض‬ ‫ا�سبانيا م�شروع موازنتها للعام ‪ 2012‬ال��ذي يتوقع‬ ‫ان يكون االكرث تق�شفا يف تاريخها‪ ،‬بينما تت�صاعد‬ ‫التوترات يف اوروبا ب�شانها‪.‬‬ ‫وتكمن مهمة احلكومة اال�سبانية يف اعادة العجز‬ ‫العام من ‪ 8.51‬يف املئة اىل ‪ 5.3‬يف املئة من اجمايل‬ ‫الناجت الداخلي يف غ�ضون اثني ع�شر �شهرا‪.‬‬ ‫ولبلوغ ه��ذا الهدف‪ ،‬حتدثت التوقعات االوىل‬ ‫عن �ضرورة ايجاد حواىل ‪ 35‬مليار يورو بني خف�ض‬ ‫نفقات وع��ائ��دات ج��دي��دة‪ ،‬لكن ه��ذا ال��رق��م �سيكون‬ ‫اكرث ارتفاعا بالتاكيد اذا اخذ يف االعتبار االنكما�ش‬ ‫الذي �سيخف�ض اجمايل الناجت الداخلي اال�سباين‬ ‫بواقع ‪ 1.7‬يف املئة هذه ال�سنة‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح �سوليداد ب�ي��ون املحلل يف �شركة "�آي‬ ‫جي ماركت�س" للو�ساطة "�سيكون ذلك بحدود ‪50‬‬ ‫مليارا تقريبا‪ ،‬ورمب��ا اك�ثر بقليل حتى"‪ .‬يف حني‬ ‫ا��ش��ارت وك��ال��ة االئ�ت�م��ان امل��ايل "موديز" اىل ‪41.5‬‬ ‫مليار يورو‪ ،‬وحتدثت م�ؤ�س�سة �صناديق االدخار عن‬ ‫‪ 55‬مليارا‪.‬‬ ‫وبعد االعالن عن اقتطاعات يف املوازنة بقيمة‬ ‫‪ 8.9‬مليارات يورو وزيادات على ال�ضرائب بقيمة ‪6.3‬‬ ‫مليارات‪ ،‬يبقى على ا�سبانيا ان توفر املبلغ املتبقي‬ ‫البالغ ما بني ‪ 30‬اىل ‪ 40‬مليار يورو‪.‬‬ ‫وحذر رئي�س احلكومة املحافظة ماريانو راخوي‬ ‫من ان املوازنة �ستكون بالتايل "تق�شفية جدا"‪.‬‬ ‫ح�ت��ى ان وزي ��ر امل��وازن��ة ك��ري���س�ت��وب��ال مونتورو‬ ‫اعلن ان املوازنة هي "االكرث تق�شفا" يف البالد مع‬ ‫"جمهود مايل مل نبذله على االطالق يف بالدنا‬ ‫حتى االن"‪.‬‬ ‫ويتعني ان ي�ك��ون ه��ذا امل�ج�ه��ود مقنعا يف حني‬ ‫تتكثف التحذيرات من �شركائه‪ :‬فقد اعلن رئي�س‬ ‫احلكومة االيطالية ماريو مونتي ال�سبت ان ا�سبانيا‬ ‫"تثري الكثري من ال�شكوك الوروبا"‪.‬‬ ‫وا�ضاف وزير اخلارجية الفرن�سي االن جوبيه‬ ‫على ذل��ك ب��ال�ق��ول ان "ا�سبانيا ت��واج��ه متاعب يف‬ ‫حت�ق�ي��ق اهدافها" يف ح�ي�ن ان "و�ضع االقت�صاد‬ ‫اال�سباين ا�سو�أ بكثري من و�ضعنا"‪.‬‬

‫‪33.12‬‬

‫عيار ‪28.52 18‬‬ ‫عيار ‪22.17 14‬‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ارتفع �سعر مزيج برنت خام القيا�س الأوروب��ي دوالرا واحدا‬ ‫�إىل ‪ 123.39‬دوالر للربميل �أم�س اجلمعة مدعوما ب�ضعف الدوالر‬ ‫وتوقعات بنق�ص ام��دادات البنزين للواليات املتحدة يف ال�صيف‬ ‫ذروة ا�ستهالكه‪.‬‬ ‫وارتفع �سعر برنت يف عقود �شهر اال�ستحقاق الأول ‪� 93‬سنتا‬ ‫�إىل ‪ 123.32‬دوالر للربميل‪ ،‬حم��وال اجتاهه بعد انخفا�ض على‬ ‫مدى ثالثة �أيام يف وقت �سابق هذا الأ�سبوع‪.‬‬ ‫وارت �ف��ع �سعر اخل��ام الأم��ري�ك��ي ‪� 66‬سنتا �إىل ‪ 103.44‬دوالر‬ ‫للربميل‪.‬‬ ‫ولكن املحللني يقولون �إن املخاوف من ال�سحب من املخزونات‬ ‫اال�سرتاتيجية من املتوقع �أن يحد من املكا�سب يف الأي��ام القليلة‬ ‫املقبلة‪.‬‬

‫انقرة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت �شركة النفط الوطنية الرتكية "توبرا�س" اجلمعة‬ ‫انها خف�ضت ‪ 20‬يف املئة من م�شرتيات النفط اخلام من ايران التي‬ ‫تواجه عقوبات ب�سبب برناجمها النووي املثري للجدل‪.‬‬ ‫وجاء يف بيان لل�شركة "وفقا للظروف‪ ،‬تقرر بعد تقييم للو�ضع‬ ‫خف�ض ‪ 20‬يف املئة من م�شرتيات النفط اخلام من ايران"‪.‬‬ ‫من جهته اعلن وزير الطاقة الرتكي تانر يلديز ان بالده التي‬ ‫ت�شرتي ثلث امداداتها من النفط من جارتها ايران‪� ،‬ست�سعى اىل‬ ‫التعوي�ض عن هذا اخلف�ض عرب �شراء النفط اخلام الليبي‪ ،‬كما‬ ‫او�ضحت وكالة انباء االنا�ضول‪.‬‬ ‫وت�ستورد تركيا نفطها من دول ع��دة وخ�صو�صا من رو�سيا‬ ‫واذربيجان‪ ،‬لكن امل�صدر الرئي�سي المداداتها يبقى ايران‪.‬‬

‫الحالي‬

‫عيار ‪38.03 24‬‬ ‫عيار ‪33.27 21‬‬

‫برنت يرتفع دوالر ًا مع تراجع‬ ‫العملة األمريكية‬

‫تركيا تخفض من مشرتيات‬ ‫النفط اإليراني بنسبة ‪ 20‬يف املئة‬

‫السابق‬

‫‪37.85‬‬

‫وقد كان بنك �سيتي االمريكي االكرث حدة من‬ ‫دون ادن��ى ��ش��ك‪ ،‬عندما اك��د االرب �ع��اء ان "ا�سبانيا‬ ‫�ستدخل على االرج��ح يف برنامج من ن��وع الرتويكا‬ ‫(وبالتايل م�ساعدة من االحت��اد االوروب��ي والبنك‬ ‫امل��رك��زي االوروب� ��ي و��ص�ن��دوق النقد ال ��دويل) هذه‬ ‫ال�سنة ك�شرط للح�صول على املزيد من دعم البنك‬ ‫املركزي االوروب��ي للديون ال�سيادية اال�سبانية و‪/‬‬ ‫او امل�صارف اال�سبانية"‪ .‬وتريد احلكومة ان جتمد‬ ‫جمددا رواتب املوظفني وتخف�ض موازنات الوزارات‬ ‫مب��ا ب�ين ‪ 14.5‬اىل ‪ 15‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬حتى ول��و ا�ستبعدت‬ ‫فر�ض اي زيادة على �ضريبة القيمة امل�ضافة وغريها‬ ‫من ال�ضرائب التي تطال اال�سهالك‪.‬‬ ‫اال ان اع�ت�م��اد ك��ل ه��ذه االج� ��راءات اث��ار بع�ض‬ ‫ال�شكوك‪ .‬فكتب فرناندو في�س من معهد "�سان تلمو‬ ‫الدويل" يف �صحيفة اك�سبان�سيون يقول "نحن عدد‬

‫من املحللني الذين يعتقدون ان خف�ض (العجز) اىل‬ ‫‪ 5,3‬يف املئة امر �شبه م�ستحيل حتى ولو مت تبني كل‬ ‫هذه االجراءات"‪.‬‬ ‫واع �ت�بر فيليم ب��وي�تر ك�ب�ير االق�ت���ص��ادي�ين يف‬ ‫�سيتي ان��ه "من غ�ير امل��رج��ح كثريا حتقبق العجز‬ ‫امل��وع��ود اىل ‪ %5,3‬م��ن اج�م��ايل ال�ن��اجت ال��داخ�ل��ي يف‬ ‫‪ 2012‬و‪ 3‬يف املئة يف ‪ ،"2013‬متوقعا تراجع اجمايل‬ ‫الناجت الداخلي بن�سبة اكرب هذه ال�سنة‪ ،‬بواقع ‪2.7‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫وه��ذا ه��و راي دويت�شي بنك اي���ض��ا‪ .‬وق��د كتب‬ ‫ج�ي��ل م��وي��ك "ال ن�ت��وق��ع جن ��اح احل �ك��وم��ة يف جعل‬ ‫العجز عند ‪ 5,3‬يف املئة من اجمايل الناجت الداخلي‬ ‫ه��ذه ال�سنة"‪ ،‬وه��و ي��راه��ن على ‪ 6‬يف امل�ئ��ة ويتوقع‬ ‫ان ت�ت�م�ح��ور امل ��وازن ��ة امل �ع��رو� �ض��ة اجل �م �ع��ة "حول‬ ‫االقتطاعات املالية" وان ال تزيد ال�ضرائب �سوى‬

‫بن�سبة �ضئيلة‪.‬‬ ‫وقال �سوليداد بيون "من دون زيادة ال�ضرائب‪،‬‬ ‫ومن دون التعر�ض (ملوازنة) ال�صحة وال (ملوازنة)‬ ‫الرتبية‪ ،‬فانه ي�ستحيل ان ن�صل اىل عجز من ‪ 5.3‬يف‬ ‫املئة" من اجمايل الناجت الداخلي‪.‬‬ ‫وقال جوزيه كارلو�س دييز االقت�صادي يف �شركة‬ ‫"انرتموين" للو�ساطة "لقد تبني ذل��ك يف كل‬ ‫الدول‪ ،‬من ال�صعب خف�ض العجز العام و�سط حالة‬ ‫م��ن االن�ك�م��ا���ش الن ه��ذه احل��ال��ة تقل�ص العائدات‬ ‫وت��زي��د ال�ن�ف�ق��ات ع�بر ت�ق��دمي��ات البطالة" يف بلد‬ ‫تطال فيه البطالة ربع اليد العاملة الفعلية‪.‬‬ ‫وقال "اننا ندفع القارب عك�س التيار مع قدرة‬ ‫دفع و�صلت اىل نهايتها‪ ،‬اننا ن�ستنفد انف�سنا"‪.‬‬ ‫وق ��ال "ا�سبانيا ب�ح��اج��ة ل��وق��ت ل�ك��ن ي �ب��دو ان‬ ‫بروك�سل لي�ست م�ستعدة لتقدميه"‪.‬‬

‫اتفق وزراء مالية دول منطقة‬‫اليورو �أم�س يف كوبنهاغن على زيادة‬ ‫ام�ك��ان��ات�ه��م للت�صدي ل�لازم��ات اىل‬ ‫‪ 800‬مليار يورو ب�شكل اجمايل‪ ،‬على‬ ‫ما اعلنت الوزيرة النم�ساوية ماريا‬ ‫فيكرت‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال��وزي��رة لل�صحافيني‬ ‫ان ه ��ذا امل�ب�ل��غ ال ��ذي "يوازي الف‬ ‫مليار دوالر"‪ ،‬يتوزع بني ‪ 500‬مليار‬ ‫ي� ��ورو ه��ي ال� �ق ��درة ع �ل��ى االق��را���ض‬ ‫ال �ت��ي ��س�ت�ت��واف��ر لآل �ي��ة اال�ستقرار‬ ‫االوروب�ي��ة املقبلة‪ ،‬و‪ 200‬مليار يورو‬ ‫من القرو�ض التي منحها ال�صندوق‬ ‫االوروب��ي لال�ستقرار امل��ايل‪ ،‬الهيئة‬ ‫امل ��ؤق �ت��ة ال���س��اب�ق��ة لل��آل �ي��ة‪ ،‬ت�ضاف‬ ‫اليها قرو�ض ثنائية لليونان واموال‬ ‫خ�ص�صها االحت��اد االوروب��ي مل�ساعدة‬ ‫دول تواجه �صعوبات‪.‬‬ ‫وت� � �ن � ��درج � �ض �م��ن ه � ��ذا املبلغ‬ ‫الإج�م��ايل �أم��وال �سبق �أن �أنفقت �أو‬ ‫قطعت وع��ود مبنحها‪ ،‬وه��ي ت�شكل‬ ‫الق�سم االكرب منه‪ .‬وكان وزير املال‬ ‫االملاين فولفغانغ �شويبلي ذكر مبلغ‬ ‫‪ 800‬مليار يورو م�ساء �أم�س الأول‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف ��ت ف �ي �ك�ت�ر م ��ن جهة‬ ‫اخ��رى �أن �آلية اال�ستقرار االوروبية‬ ‫وال �� �ص �ن��دوق االوروب � ��ي لال�ستقرار‬ ‫امل � ��ايل � �س �ي��وا� �ص�لان ال �ع �م��ل ب�شكل‬ ‫متزامن حتى منت�صف ‪.2013‬‬

‫األمري الوليد يتسلم‬ ‫أغلى طائرة خاصة‬ ‫يف العالم‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫يت�سلم الأم �ي�ر ال��ول�ي��د ب��ن ط�ل�ال �آل �سعود‬ ‫خالل العام اجل��اري طائرة من نوع �سوبر جامبو‬ ‫"�إيربا�ص ‪ ،"A380‬العمالقة بغر�ض اال�ستخدام‬ ‫اخل��ا���ص‪ ،‬وال �ت��ي ت���ص��ل تكلفتها �إىل ‪ 500‬مليون‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وتعترب الطائرة التي �سيمتكها الوليد خالل‬ ‫‪ ،2012‬هي �أغلى طائرة خا�صة على الإطالق‪.‬‬ ‫وت�ستوعب ط��ائ��رة الإي��رب��ا���ص ع��ادة نحو ‪600‬‬ ‫م�سافر‪ ،‬ولكن الأمري الوليد بن طالل طلب �إجراء‬ ‫بع�ض التعديالت على طائرته اخلا�صة‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫غرفة ا�سرتاحة ت�ستوعب ‪� 25‬شخ�صاً من م�ساعديه‪،‬‬ ‫وفقاً ل�صحيفة "دايلي ميل" الربيطانية‪.‬‬ ‫وك ��ان الأم �ي�ر ال��ول�ي��د ق��د ت�ع��اق��د ع�ل��ى �شراء‬ ‫طائرة �سوبر جامبو العمالقة يف ‪ ،2009‬ويعترب �أول‬ ‫�شخ�ص يف العامل ي�شرتي هذه الطائرة ال�ضخمة‬ ‫لال�ستخدام ال�شخ�صي فقط‪.‬‬ ‫وي �ب �ل��غ ث �م��ن ال� �ط ��راز ال� �ع ��ادي م ��ن الطائرة‬ ‫"�إيربا�ص ‪ "A380‬املخ�ص�ص للركاب �أك�ثر من‬ ‫‪ 300‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وتعترب طائرة �إيربا�ص �إي��ه ‪� 380‬أك�بر طائرة‬ ‫رك ��اب يف ال �ع��امل‪ ،‬وك��ذل��ك �أك�ب�ر ط��ائ��رة ��ش�ح��ن يف‬ ‫العامل‪ ،‬وهي ذات طابقني تعمل على �أربع حمركات‬ ‫ن�ف��اث��ة م��ن ن��وع "ترينت ‪ "900‬م��ن �صنع رول�س‬ ‫روي�س‪.‬‬ ‫و�أقلعت الطائرة يف �أول طريان فعلي لها يف ‪27‬‬ ‫ني�سان ‪ 2005‬من مطار مدينة تولوز �إح��دى مدن‬ ‫جنوب فرن�سا‪.‬‬ ‫ويوفر ت�صميم الإيربا�ص �إيه ‪ 380‬قدرة على‬ ‫الطريان مل�سافة تقدر ب�ـ‪ 15200‬كيلومرتاً‪� ،‬أي �أنها‬ ‫ت�ستطيع الطريان من هونغ كونغ يف ال�صني �إىل‬ ‫ب��و��س�ط��ن ب��ال��والي��ات امل�ت�ح��دة الأم��ري �ك �ي��ة‪ ،‬وتبد�أ‬ ‫�سرعتها الفعلية من ‪ 900‬كم‪�/‬ساعة‪.‬‬ ‫وحتى نهاية العام ‪ ،2009‬و�صل عدد الطلبيات‬ ‫على الطائرة العمالقة نحو ‪ 200‬طلبية‪ ،‬فيما بلغ‬ ‫ع��دد ال�ط��ائ��رات التي مت ت�سليمها بالفعل �إىل ‪14‬‬ ‫طائرة فقط‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫‪ 300‬مصاب واعتقال العشرات باملسرية العاملية يف القدس والضفة‬

‫مواجهات يف املدن الفل�سطينية‬

‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ��ص�ي��ب نحو ‪ 300‬م��واط��ن فل�سطيني ج��راء قمع‬ ‫االح�ت�لال الإ�سرائيلي مل�سريات القد�س العاملية التي‬ ‫انطلقت يف مدينة القد�س املحتلة وقرى وبلدات ومدن‬ ‫ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة‪ ،‬ب��ال�ت��زام��ن م��ع ي��وم الأر� ��ض املوافق‬ ‫ال�ث�لاث�ين م��ن �أذار م��ن ك��ل ع ��ام‪ ،‬وا��س�ت�خ��دم��ت قوات‬ ‫االحتالل قنابل الغاز وال�صوت والر�صا�ص واملطاطي‬ ‫�إىل جانب املياه العادمة‪.‬‬ ‫وبد�أت املواجهات عند حاجز قلنديا �شمال مدينة‬ ‫ال �ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة �أ� �ص �ي��ب خ�لال�ه��ا ال �ع �� �ش��رات بحاالت‬ ‫اختناق من بينهم �أمني عام املبادرة الوطنية م�صطفى‬ ‫الربغوثي ال��ذي �أ�صيب بقنبلة غ��از يف ر�أ�سه مبا�شرة‬ ‫ومت نقله للم�شفى لتلقي العالج‪.‬‬ ‫وو�� �ص ��ل وزي� � ��ر الأم � � ��ن الإ�� �س ��رائ� �ي� �ل ��ي يت�سحاق‬ ‫�أهرنوفوت�ش ومعه تعزيزات ع�سكرية كبرية �إىل حاجز‬ ‫قلنديا الذي �شهد مواجهات عنيفة‪.‬‬ ‫وقمعت قوات االحتالل امل�سرية املركزية يف القد�س‬ ‫مما �أ�سفر عن �إ�صابة ‪� 23‬شخ�صا واعتقال نحو ‪� 45‬شاباً‬

‫م��ن ال��ذي��ن منعتهم م��ن ال�صالة يف امل�سجد الأق�صى‬ ‫امل� �ب ��ارك‪ ،‬وج ��رت م�ن��او��ش��ات ب�ين م�ق��د��س�ي�ين و�شرطة‬ ‫االحتالل عند عدد من �أب��واب امل�سجد ‪ ،‬حيث اعتقلت‬ ‫ق��وات االح�ت�لال م�سئول ملف القد�س يف حركة فتح‬ ‫حامت عبد القادر‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ع���ش��رات م��ن املقد�سيني وفل�سطينيي‪48‬‬ ‫احت�شدوا يف منطقة قريبة من ب��اب العامود ورفعوا‬ ‫الفتات تندد بتهويد القد�س‪ ،‬ورددوا �شعارات تدعو �إىل‬ ‫حترير القد�س وامل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وحاولت قوات كبرية من جي�ش االحتالل منع رفع‬ ‫الالفتات‪ ،‬وحاولت دفع امل�صلني باجتاه حي امل�صرارة‪،‬‬ ‫لكن املقد�سيني �أ�صروا على تنظيم االعت�صام‪ ،‬و�صالة‬ ‫اجلمعة يف املكان‪.‬‬ ‫وان��دالع��ت م��واج�ه��ات ق��رب ب��اب الأ��س�ب��اط ‪�-‬أحد‬ ‫�أب��واب امل�سجد الأق�صى‪ -‬فيما اعتدى جنود االحتالل‬ ‫بال�ضرب على امل�صليني واعتقل عدد منهم‪ ،‬و�شوهدت‬ ‫�إ��ص��اب�ت��ان على الأق ��ل مت نقلهما للم�ست�شفى للعالج‬ ‫بالقد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وج��رت ك��ذل��ك مناو�شات ب�ين ال�شبان املقد�سيني‬

‫مسريات تضامنية مع القدس‬ ‫بعواصم عربية وعاملية‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫�شارك ع�شرات الآالف يف م�سريات القد�س العاملية التي انطلقت‬ ‫اجل�م�ع��ة يف ع��دة ع��وا��ص��م ع��رب�ي��ة و�أورب �ي ��ة مبنا�سبة ي��وم الأر� ��ض‬ ‫واحتجاجاً على ما تتعر�ض له مدينة القد�س من انتهاكات من قبل‬ ‫قوات االحتالل وامل�ستوطنني‪.‬‬ ‫وانطلقت امل�سريات يف العا�صمة ال�سورية دم�شق عقب �صالة‬ ‫اجلمعة و�شارك �آالف ال�سوريني والفل�سطينيني يف م�سرية القد�س‬ ‫العاملية يف �ساحة ال�سبع بحرات‪ ،‬حيث رفع امل�شاركون �أعالم فل�سطني‪،‬‬ ‫مرددين �شعارات تطالب بتحرير فل�سطني واجلوالن املحتل‪.‬‬ ‫كما تظاهر �آالف امل��واط�ن�ين ال�سوريني يف اجل ��والن ال�سوري‬ ‫املحتل‪ ،‬احتجاجاً على ما تتعر�ض له مدينة القد�س وت�أكيداً على‬ ‫عروبة الأر�ض ال�سورية والفل�سطينية‪.‬‬ ‫ويف لبنان‪� ،‬شارك �آالف الفل�سطينيني واللبنانيني مبهرجان يف‬ ‫قلعة ال�شفيف بالقرب من احلدود اللبنانية مع الكيان الإ�سرائيلي‬ ‫و�سط انت�شار �أمني مكثف لقوات االحتالل على احلدود‪.‬‬ ‫وتفقد نائب وزير اخلارجية الإيراين �أمري عبد الليهان ب�صحبة‬ ‫وفد من حزب اهلل عدداً من النقاط احلدودية مع الكيان بالتزامن‬ ‫مع م�سريات القد�س العاملية‪ ،‬م�ؤكداً دعمه الكامل للمقاومة و�إعادة‬ ‫�إعمار اجلنوب اللبناين‪.‬‬ ‫وانطلقت م�سريات �ضمت �آالف املواطنني يف العا�صمة املغربية‬ ‫ال��رب��اط ويف العا�صمة اجلزائرية اجل��زائ��ر والعا�صمة املوريتانية‬ ‫نواك�شوط‪.‬‬ ‫كما يف الهند تظاهر �آالف امل�سلمني احتجاجاً على االنتهاكات‬ ‫الإ�سرائيلية بحق مدينة القد�س‪ ،‬وحرق ه�ؤالء العلم الإ�سرائيلي‪،‬‬ ‫م�ؤكدين على �ضرورة حترير القد�س من االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ويف ال�ع��ا��ص�م��ة ال �ك��وري��ة اجل�ن��وب�ي��ة � �س �ي ��ؤول خ ��رج امل �ئ��ات من‬ ‫املواطنني الكوريني ت�ضامناً مع الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬وما تتعر�ض‬ ‫له مدينة القد�س من انتهاكات �إ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وكان املن�سق العام مل�سرية القد�س العاملية ربحي حلوم‪ ،‬قال �إن‬ ‫امل�سريات �ستنطلق يف �أكرث من ‪ 80‬عا�صمة يف دول العامل املختلفة‪.‬‬

‫ل�صالح تو�سيع امل�ستوطنات‬ ‫خرائط سرية ملصادرة مئات‬ ‫آالف الدونمات يف الضفة‬ ‫الغربية‬ ‫ال�ضفة املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شفت �صحيفة "ه�آرت�س" الإ�سرائيلية �أن ما ت�سمى الإدارة‬ ‫املدنية الإ�سرائيلية �أع��دت خ��رائ��ط ل�ل�أرا��ض��ي �شملت مئات �آالف‬ ‫الدومنات من �أجل تو�سيع الب�ؤر اال�ستيطانية الع�شوائية‪.‬‬ ‫وق��ال ال�صحيفة �إن��ه مت ك�شف امل�ع�ل��وم��ات وال�ت��ي ك��ان��ت �سرية‬ ‫للغاية‪ ،‬يف �أعقاب �إقرار قانون حرية املعلومات‪.‬‬ ‫وذكرت ال�صحيفة �أنه وح�سب اخلرائط التي �أعدت ف�إن هناك‬ ‫‪ 569‬م��وق�ع��ا مي�ت��د ع�ل��ى م�ساحة ‪� 620‬أل ��ف دومن‪ ،‬ت�شكل ‪ %10‬من‬ ‫�أرا�ضي ال�ضفة الغربية‪ ،‬و�أنه مت �إقامة ‪ 23‬ب�ؤرة ا�ستيطانية على هذه‬ ‫الأرا�ضي منذ عام ‪ 1990‬والعديد من هذه الب�ؤر اال�ستيطانية يتم‬ ‫هذه الأيام على �شرعنتها‪.‬‬ ‫وتبني �أن اخلرائط ت�ضم �أي�ضا م�صادرة �أرا�ض يف املناطق (�أ و‬ ‫ب) واخلا�ضعة لل�سيطرة الفل�سطينية لتو�سيع ‪ 81‬ب�ؤرة ا�ستيطانية‬ ‫على م�ساحة ‪� 114‬ألف دومن‪.‬‬ ‫ويتبني �أي�ضا �أن ال�سلطات الإ�سرائيلية �أعدت خرائط ل ‪� 506‬ألف‬ ‫دومن يف املنطقة (ج) والواقعة حتت �سيطرة �إ�سرائيلية كاملة و ‪%90‬‬ ‫من هذه الأرا�ضي تقع �شرق اجلدار �أي خارج نطاق امل�ستوطنات‪.‬‬ ‫يذكر �أن �سلطات االح�ت�لال و�ضعت عالمات على مئات �آالف‬ ‫الدومنات يف املنطقة (ج) على �أنها �أراي دولة‪ ،‬ومت �إقرار ‪ 7600‬دومن‬ ‫على �أنها �أرا�ض لليهود‪.‬‬

‫حملة اعتقاالت كبرية يف القد�س‬

‫وج �ن��ود االح� �ت�ل�ال ق ��رب ب ��اب امل�ج�ل����س ‪�-‬أح � ��د �أب� ��واب‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬يف حني اقتحم ع�شرات اجلنود منازل‬ ‫املواطنني يف ح��ي ب��اب حطة واع�ت��دوا على املواطنني‪،‬‬ ‫فيما منع االحتالل امل�سعفني من الدخول‪.‬‬ ‫وح��ا��ص��ر ج �ن��ود االح �ت�ل�ال ح��ي ب ��اب ح �ط��ة‪ ،‬ومن‬ ‫ثم اقتحموا امل�ن��ازل واع�ت��دوا على املواطنني بداخلها‬ ‫و�أخرجوا ال�شبان منها‪ .‬كما اعتدت هذه القوات على‬ ‫الن�ساء من عائلة البا�سطي املال�صق للم�سجد الأق�صى‬ ‫ودمرت بع�ض حمتويات املنزل‪ .‬و�سمع �أ�صوات اال�ستغاثة‬ ‫و�صرخات الن�ساء والأطفال داخل املنازل‪.‬‬ ‫كما �أكدت الطواقم الطبية �إ�صابة �شاب على الأقل‬ ‫ب��ال��ر�أ���س نتيجة االع �ت��داء عليه ب��ال �ه��راوات م��ن قبل‬ ‫االح�ت�لال ال��ذي مينع دخ��ول الطواقم الطبية للحي‬ ‫ملعاجلة امل�صابني‪.‬‬ ‫ويف وق��ت الح��ق‪ ،‬اقتحم جي�ش االح �ت�لال موقف‬ ‫ال �ب��ا� �ص��ات يف ب ��اب ال �ع �م��ود وق ��ام بتفتي�ش احلافالت‬ ‫املوجودة واعتقل �شابني‪.‬‬ ‫و�أط �ل��ق ج�ن��ود االح �ت�لال قنابل ال�غ��از و العيارات‬ ‫املطاطية ب�شكل ع�شوائي جتاه املواطنني‪.‬‬

‫ويف ج �ن��وب ال���ض�ف��ة ال �غ��رب �ي��ة‪� ،‬أ� �ص �ي��ب ع ��دد من‬ ‫املواطنني ب�ح��االت اختناق ور�ضو�ض ج��راء تعر�ضهم‬ ‫لقمع ق ��وات االح �ت�لال خ�ل�ال م�شاركتهم مب�سريات‬ ‫�سلمية انطلقت يف حمافظتي اخلليل وبيت حلم جنوب‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫ففي بيت حل��م‪ ،‬اندلعت مواجهات م��ع االحتالل‬ ‫على امل��دخ��ل ال�شمايل للمدينة و�أخ��رى ق��رب م�سجد‬ ‫ب�لال ب��ن رب ��اح‪ ،‬و�أ��ص�ي��ب خاللها ع��دد م��ن املواطنني‬ ‫ج � ّراء ارت�ط��ام قنابل غ��ازي��ة و�صوتي بهم‪ ،‬و�أدى ذلك‬ ‫�إىل �إ�صابتهم بحروق ور�ضو�ض ونقلوا �إىل م�ست�شفيات‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫ويف ب �ل��دة اخل���ض��ر ج �ن��وب ب�ي��ت حل ��م‪� ،‬أدى مئات‬ ‫املواطنني �صالة اجلمعة قرب مدخل البلدة الرئي�سي‬ ‫املطل على خط �ستني اال�ستيطاين‪ ،‬وبعدها انطلقوا‬ ‫مب�سرية �إحياء ليوم الأر�ض �صوب املدخل الذي حولته‬ ‫ق��وات االح �ت�لال �إىل ثكنة ع�سكرية‪ ،‬وح�شد ع�شرات‬ ‫جنوده ومعدّات القمع ور�ش املياه العادمة‪.‬‬ ‫ور�شق ال�شبان قوات االحتالل باحلجارة دون وقوع‬ ‫�إ�صابات يف �صفوف امل�شاركني‪.‬‬

‫ويف اخلليل‪ ،‬وقعت مواجهات بني املواطنني وقوات‬ ‫االح �ت�لال ع�ل��ى م��دخ��ل ب�ل��دة ب�ي��ت �أم ��ر‪ ،‬ع�ق��ب و�صول‬ ‫م�سرية لإحياء يوم الأر�ض‪ ،‬واحتل اجلنود �سطح منزل‬ ‫امل��واط��ن حممود �صالح �أب��و عيا�ش وح��ول��وه �إىل ثكنة‬ ‫ع�سكرية وب ��د�أوا �إط�ل�اق القنابل ال�غ��ازي��ة واملطاطية‬ ‫�صوب املتظاهرين‬ ‫كما �أ�صيب خ�لال املظاهرات ع��دد من املواطنني‬ ‫بحاالت اختناق جراء كثافة �إطالق القنابل الغازية‪.‬‬ ‫فيما �أ�صيب ع��دد م��ن املواطنني ب�ح��االت اختناق‬ ‫ظ�ه��ر اجل�م�ع��ة ب�ع��د ق�م��ع ق ��وات االح �ت�ل�ال مل�سريتني‬ ‫�سلميتني نظمها �أه ��ايل ع��راق ب��وري��ن ج�ن��وب نابل�س‬ ‫و�أهايل بلدة كفر قدوم غرب املدينة‪.‬‬ ‫وق��ال النا�شط يف بلدة كفر ق��دوم معاذ �أ�شتوي �إن‬ ‫قوات االحتالل �أطلقت قنابل الغاز والر�صا�ص املعدين‬ ‫جت��اه امل��واط�ن�ين مم��ا �أدى �إىل �إ��ص��اب��ة م��واط��ن بقنبلة‬ ‫غاز ب�شكل مبا�شر‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل وقوع ع�شرات حاالت‬ ‫االختناق التي عوجلت ميدانيا‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أ� �ش �ت��وي �أن �أه ��ايل ال�ب�ل��دة �أط �ل �ق��وا على‬ ‫م�سريتهم لهذا اليوم م�سرية القد�س والأر�ض‪.‬‬

‫ع�شرات الآالف �شاركوا يف امل�سرية‬

‫شهيد و‪ 37‬مصابا بمسريات القدس العاملية يف غزة‬

‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�شهد ال���ش��اب حم �م��ود حم�م��د زق ��وت (‪20‬‬ ‫ع��ا ًم��ا) و�أ��ص�ي��ب ‪� 37‬آخ ��رون �أم ����س اجل�م�ع��ة عندما‬ ‫ا�ستهدف ج�ن��ود االح �ت�لال امل�شاركني يف م�سريات‬ ‫ال�ق��د���س ال�ع��امل�ي��ة ال�ت��ي انطلقت يف ��ش�م��ال وجنوب‬ ‫قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق با�سم اللجنة العليا للإ�سعاف‬ ‫والطوارئ �أدهم �أبو �سلمية �إن ال�شاب زقوت ا�ست�شهد‬ ‫بر�صا�ص جنود االحتالل يف بلدة بيت حانون �شمال‬ ‫القطاع‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أب ��و �سلمية �أن ��ه ‪ 37‬م��واط�ن�اً �أ�صيبوا‬ ‫بجراح عندما فتح االحتالل النار على امل�شاركني يف‬ ‫امل�سريات التي انطلقت يف بلدة بيت حانون �شمال‬ ‫ال�ق�ط��اع و��ش��رق خانيون�س‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أن ثالثة‬ ‫منهم حالتهم خطرة‪.‬‬ ‫وذكر �أن االحتالل �أطلق الر�صا�ص احلي على‬ ‫امل�شاركني يف امل�سريات مما �أدى لإ�صابة ‪ 31‬مواطناً‬ ‫يف بلدة بيت حانون نقلوا �إىل م�شفى كمال عدوان‪،‬‬ ‫و‪� 6‬آخرين �شرق مدينة خانيون�س جنوب قطاع غزة‬ ‫ونقلوا �إىل م�شفى نا�صر باملدينة‪.‬‬ ‫ورف��ع بع�ض امل���ش��ارك�ين يف م�سرية خانيون�س‬ ‫�أعالم فل�سطني على ال�سلك احلدودي الفا�صل‪.‬‬ ‫و�شهدت الأرا�ضي الفل�سطينية م�سريات حا�شدة‬ ‫بذكرى يوم الأر�ض‪ ،‬تنادي بتحرير القد�س وامل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬مب�شاركة من �أحرار العامل يف دول الطوق‪،‬‬ ‫ودول �إ�سالمية و�أوروبية و�أمريكية‪ .‬و�شارك ع�شرات‬ ‫�آالف الفل�سطينني من قطاع غزة يف م�سرية القد�س‬ ‫العاملية‪ ،‬التي انطلقت من خمتلف �أنحاء القطاع‪،‬‬ ‫وجتمع يف بيت حانون �شمال القطاع‪ ،‬ومب�شاركة من‬ ‫خمتلف القوى الوطنية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫وجت�م�ع��ت احل���ش��ود ال �ه��ادرة ع�ل��ى م��دخ��ل بيت‬ ‫حانون و�سط هتافات مدوية "على القد�س رايحني‬ ‫‪� � ..‬ش �ه��داء باملاليني" و"بالروح ب��ال��دم نفديك‬

‫امل�شاركون يف غزة‬

‫ي��ا �أق�صى" ف�ي�م��ا رف��رف��ت الأع �ل��ام الفل�سطينية‬ ‫ورايات الف�صائل لتعك�س حالة التوحد على ق�ضية‬ ‫القد�س‪ .‬و�أكدت دائرة العمل اجلماهريي يف حركة‬ ‫"حما�س" �أن �ه��ا � �س�يرت ع �� �ش��رات احل��اف�ل�ات من‬ ‫خمتلف املحافظات و�سط جت��اوب جماهريي كبري‬ ‫مع هذه امل�سرية التي جتيء يف ذكرى يوم الأر�ض‪.‬‬ ‫وو�صل رئي�س الوزراء �إ�سماعيل هنية برفقة الوفد‬ ‫ال�برمل��اين امل���ص��ري ��ش�م��ال ال�ق�ط��اع و��س��ط هتافات‬ ‫التكبري والتهليل والإ��ص��رار على امل�ضي يف طريق‬ ‫املقاومة واجلهاد‪.‬‬ ‫وت�ق��دم امل�شاركني يف ه��ذه امل�سرية وال�ت��ي نظم‬ ‫يف ختامها على بعد ع��دة ك�ي�ل��وم�ترات م��ن حاجز‬ ‫بيت حانون "�إيرز" مهرجان النائب الأول لرئي�س‬ ‫املجل�س الت�شريعي �أح �م��د ب�ح��ر‪ ،‬وق ��ادة م��ن كافة‬ ‫الف�صائل الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أك��د الدكتور �أحمد �أب��و حلبية‪ ،‬ع�ضو اللجنة‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة ال�ع�ل�ي��ا ل�ل�م���س�يرة ال�ع��امل�ي��ة ل�ل�ق��د���س‪� ،‬أن‬ ‫م �� �ش��ارك��ة ه ��ذه اجل �م��وع ب��ال �ت��زام��ن م��ع امل�سريات‬

‫املماثلة يف ال�ع��امل ال �سيما على ح��دود فل�سطني‪،‬‬ ‫تهدف �إىل الت�أكيد �أن الق�ضية الفل�سطينية لي�ست‬ ‫�ش�أنا فل�سطينيا فح�سب‪� ،‬إمنا ق�ضية عاملية يحملها‬ ‫كافة احرار العامل‪ ،‬و�أن الغطر�سة ال�صهيونية لن‬ ‫تكون �صاحبة القرار يف �صنع م�ستقبل املنطقة‪ ،‬وان‬ ‫ارادة ال�شعوب هي اق��وى من جميع ق��وى البط�ش‬ ‫وال �ع��دوان‪ ،‬والثالثة ان االح�ت�لال اىل زوال مهما‬ ‫طال امده‬ ‫و �أ��ش��ار اىل م�شاركة وا�سعة ت�صل �إىل قرابة‪3‬‬ ‫م�لاي�ين م��ن ‪ 80‬دول��ة عربية و غربية‪ ،‬باال�ضافة‬ ‫اىل م���ش��ارك��ة ن�ح��و ‪ 700‬م��ؤ��س���س��ة ع��امل�ي��ة يف هذه‬ ‫امل�سرية‪ ،‬م�شدداً على �أنها ر�سالة وا�ضحة ب�أن العامل‬ ‫ينت�صر لالق�صى و �سيكون له دور فاعل يف تفعيل‬ ‫ق�ضية القد�س و العودة يف االي��ام و املراحل املقبلة‬ ‫على م�ستوى ال �ع��امل‪ ،‬يف ظ��ل التق�صري ال�ع��رب��ي و‬ ‫اال�سالمي يف ن�شر املفهوم احلقيقي لق�ضية القد�س‬ ‫يف ال�ساحة الغربية و الدولية‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن الثورات يف بع�ض البلدان العربية‬

‫بد�أت تزهر بعد �أن ت�أثرت باالنتفا�ضات الفل�سطينية‪،‬‬ ‫م�شرياً �إىل هتافات اجلماهري العربية �أن "ال�شعب‬ ‫يريد حترير القد�س و فل�سطني‪.‬‬ ‫ووج��ه رئي�س ال��وف��د ال�برمل��اين امل���ص��ري الذي‬ ‫يزور قطاع غزة حممد ادري�س ال�سعيد التحية من‬ ‫ثوار م�صر �إىل �شهداء فل�سطني‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬كنا يف ميدان التحرير ن�سعى لإ�سقاط‬ ‫الطاغية ويف عقلنا �أن�ن��ا نتقدم ل��رف��ع راي��ة الأمة‬ ‫وا�ستعادة الأق�صى وحترير فل�سطني"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ق��ال ع�ضو اللجنة املركز للجبهة‬ ‫ال��دمي �ق��راط �ي��ة � �ص��ال��ح ن��ا� �ص��ر يف ك�ل�م��ة ل��ه خالل‬ ‫امل�سرية‪� :‬إن "�سيا�سات االح�ت�لال ت�ستهدف كل ما‬ ‫هو فل�سطيني‪ ،‬ويوم الأر�ض هذا العام لي�س ك�أي عام‬ ‫فال�شعب قرر �أن يكون اليوم يومًا ��لقد�س"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "بدعمكم �سيزول االحتالل و�ستبقى‬ ‫ال�ق��د���س عا�صمتنا‪ ،‬ويف ه��ذا ال �ي��وم ن��دع��و لتعزيز‬ ‫�صمود �أه�ل�ن��ا يف ال�ق��د���س وت��ذل�ي��ل ك��اف��ة الإمكانات‬ ‫املادية لهم"‪.‬‬ ‫ب��دوره��ا‪ ،‬ح��ذرت م���س��ؤول��ة العمل الن�سائي يف‬ ‫حركة حما�س رجاء احللبي االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫من الغ�ضب ال�شعبي‪ ،‬م�ضيفة "الن�صر لي�س تبا�شري‬ ‫ولكنه وا�ضح �آت بهذه القلوب التي عاهدت اهلل �أن‬ ‫تكون للأق�صى وفل�سطني"‪.‬‬ ‫وقالت‪" :‬نحن ن�ساء فل�سطني جئنا اليوم لنقول‬ ‫�إن امل��ر�أة لي�ست رقما تائها‪ ،‬بل نقف له�ؤالء الذين‬ ‫ال ي�ع�ترف��ون بح�ضارة الإن���س��ان حتى و�إن �صوروا‬ ‫�أنف�سهم �أنهم �أهل احل�ضارة والدميقراطية"‪.‬‬ ‫وطالبت املنظمات ال��دول�ي��ة وح�ق��وق الإن�سان‬ ‫ب��ال��وق��وف �أم��ام م�س�ؤولياته‪ ،‬م�ضيفة "قفوا �أمام‬ ‫م�سئولياتكم ولتعرفوا من هو املجرم ايل ال ينتمي‬ ‫لبني الب�شر"‪� .‬أ��ص�ي��ب ‪ 22‬فل�سطينييناً بجراح‬ ‫متو�سطة عندما ا�ستهدف جنود االحتالل امل�شاركني‬ ‫يف م�سريات القد�س العاملية التي انطلقت يف �شمال‬ ‫وجنوب قطاع غزة‪.‬‬

‫«مكرهة على فرا�ش املر�ض»‬

‫األسرية هناء شلبي تعلق إضرابها وتقبل اإلبعاد‬

‫ال�ضفة املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد نادي الأ�سري الفل�سطيني‪ ،‬يوم �أم�س‬ ‫�أن الأ�سرية هناء ال�شلبي تو�صلت مع اجلهات‬ ‫الإ�سرائيلية املعنية �إىل اتفاق يق�ضي ب�إبعادها‬ ‫ملدة ثالث �سنوات �إىل قطاع غزة‪ ،‬بعد تعليق‬ ‫�إ�ضرابها عن الطعام‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذا ال���س�ي��اق‪ ،‬ح�ي��ا ال �ن��ادي �صمود‬ ‫الأ�سرية ون�ضالها وثباتها معرباً يف الوقت‬ ‫ذات��ه ع��ن تقديره لها كونها �أب�ق��ت مو�ضوع‬ ‫االع �ت �ق��ال الإداري ح �ي �اً مل ��دة ‪ 44‬ي��وم �اً بعد‬ ‫املعركة التي بد�أها الأ�سري خ�ضر عدنان‪.‬‬ ‫و�شدد نادي الأ�سري يف الوقت ذاته على‬ ‫رف�ضه لفكرة الإبعاد من حيث املبد�أ باعتبار‬ ‫�أن الإب �ع��اد م�شكلة ولي�س ح��ل‪ ،‬م�ضيفا �أن‬ ‫"�إ�سرائيل كانت ت�ستخدم الإب�ع��اد كو�سيلة‬ ‫عقاب لإبعاد كوادر احلركة الوطنية"‪.‬‬ ‫وقال النادي يف بيان �صحفي �إنه يحرتم‬ ‫�إرادة الأ� �س�ي�رة ه�ن��اء ال�شلبي ال�ت��ي خا�ضت‬

‫م�ع��رك��ة ��ش��ر��س��ة �أل��زم�ت�ه��ا وم��ن ع�ل��ى فرا�ش‬ ‫املر�ض �أن تقبل ما اقرتح حلل �سوف يف�ضي‬ ‫يف النهاية وب�ع��د ث�لاث��ة �أع ��وام �إىل عودتها‬ ‫حل�ضن عائلتها يف برقني‪.‬‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ة �أخ� ��رى‪� � ،‬ش��دد وزي ��ر �ش�ؤون‬ ‫الأ�سرى بال�ضفة عي�سى قراقع على �أن قرار‬ ‫تعليق الإ��ض��راب واملوافقة على الإب�ع��اد �إىل‬ ‫قطاع غزة كان فرديا من الأ�سرية ال�شلبي‪،‬‬ ‫ودون ت��دخ��ل هيئة ال��دف��اع �أو وزارة �ش�ؤون‬ ‫الأ�سرى‪.‬‬ ‫ورجح قراقع يف ت�صريحات �صحفية �أن‬ ‫يجري نقل الأ�سرية هناء �شلبي �إىل غزة بعد‬ ‫تعافيها من �آثار الإ�ضراب عن الطعام‪ ،‬حيث‬ ‫�سيبد�أ عالجها و�ست�شرع بتناول ال�سوائل‪.‬‬ ‫بدورها‪ ،‬حذرت جمعية "واعد" للأ�سرى‬ ‫واملحررين مما قالت عنها "املخاطر العديدة‬ ‫وال�شبهات" التي تلف ق�ضية �إبعاد الأ�سرية‬ ‫هناء �شلبي �إىل قطاع غزة‪ .‬واعتربت اجلمعية‬ ‫يف ب �ي��ان ��ص�ح�ف��ي‪� ،‬أن "هناك ال �ك �ث�ير من‬

‫عالمات اال�ستفهام تطرح نف�سها بقوة حول‬ ‫احلل الذي مت �إبرامه بعد ات�صاالت ا�ستمرت‬ ‫مل��دة ت��زي��د ع�ل��ى الأ��س�ب��وع�ين ب�ين االحتالل‬ ‫وال�سلطة الفل�سطينية لإنهاء امللف"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن �شلبي تعاين و�ضعا �صحيا‬ ‫ونف�سيا �صعبا‪ ،‬الفتة �إىل �أنه من غري املعقول‬ ‫�أن يطرح البع�ض �أنها قامت بالتفاو�ض مع‬ ‫املحكمة لوحدها‪ ،‬م�ؤكدة �أن قرار �أي �إن�سان‬ ‫يف و�ضع مثل ال��ذي تعانيه ال�شلبي ال يعتد‬ ‫ب ��ه‪ .‬وت �� �س��اءل��ت " �أي ��ن ط��واق��م املحامني؟‪،‬‬ ‫وم ��اذا ك��ان��ت تفعل ال�ل�ج��ان املكلفة مبتابعة‬ ‫الأم��ر والفريق القانوين املكلف بالتفاو�ض‬ ‫مع النيابة الإ�سرائيلية للو�صول حلل حول‬ ‫الق�ضية؟"‪.‬‬ ‫واعتربت "واعد" �أن الإبعاد جرمية ال‬ ‫تقل خطورة عن جرمية االعتقال الإداري‬ ‫�إذا م��ا ق��ورن ب�ين الأم��ري��ن‪ ،‬داع�ي��ة الأ�سرية‬ ‫�شلبي لرف�ض ه��ذه ال�سيا�سة بكل ما �أوتيت‬ ‫من قوة‪.‬‬

‫والدة الأ�سرية هناء حتمل �صورة ابنتها‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫‪7‬‬

‫تظاهرات واشتباكات يف مناطق سورية عدة يف جمعة "خذلنا العرب واملسلمون"‬ ‫بريوت ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خرج �آالف املتظاهرين يف مناطق �سورية عدة �أم�س اجلمعة فيما‬ ‫�أطلق عليه ا�سم جمعة "خذلنا العرب وامل�سلمون"‪ ،‬كما وقعت ا�شتباكات‬ ‫بني القوات النظامية ومن�شقني �أوقعت قتلى غ��داة القمة العربية يف‬ ‫بغداد التي دعت النظام ال�سوري واملعار�ضة اىل احلوار‪.‬‬ ‫وقال مدير املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان رامي عبد الرحمن‪:‬‬ ‫"�سجلت اليوم (اجلمعة) نقاط تظاهر كثرية يف خمتلف مناطق �سوريا‪،‬‬ ‫ومل تكن التظاهرات يف بع�ض املناطق حا�شدة ب�سبب االنت�شار االمني‬ ‫والع�سكري‪ ،‬وب�سبب وجود �آالف النا�شطني واملتظاهرين يف املعتقالت"‪.‬‬ ‫ويف دم�شق‪ ،‬خرجت تظاهرة يف حي جوبر عملت قوات االمن على‬ ‫تفريقها قبل �أن تقع ا�شتباكات بينها وب�ين من�شقني‪ ،‬بح�سب ما �أفاد‬ ‫املتحدث با�سم جمل�س قيادة الثورة يف دم�شق ديب الدم�شقي‪.‬‬ ‫كما خرجت تظاهرات يف �أحياء القابون واحلجر اال�سود وكفر�سو�سة‬ ‫التي قتل فيها متظاهر اثناء تفريقها بر�صا�ص االمن بح�سب املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق الإن�سان الذي �أ�شار اىل "انت�شار �أمني كبري يف الأحياء‬ ‫التي ت�شهد تظاهرات"‪.‬‬ ‫وخ��رج��ت ت�ظ��اه��رات يف ح��ي ال�ق��دم "نادت ب ��إع��دام اال��س��د وت�سليح‬ ‫اجلي�ش احلر"‪ ،‬وا�شتبكت ق��وات الأم��ن مع متظاهرين يف حي امليدان‬ ‫و�ألقت قنابل م�سيلة للدموع ونفذت حملة اعتقاالت‪ ،‬بح�سب الدم�شقي‪.‬‬ ‫ويف حي الع�سايل "الذي ي�شهد انت�شارا �أمنيا كبريا وح�صارا‪� ،‬أقيمت‬ ‫تظاهرة داخل امل�سجد حا�صرها الأمن واعتقل عددا من اال�شخا�ص"‪،‬‬ ‫بح�سب امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫ويف ريف دم�شق "خرجت تظاهرات من ‪ 12‬م�سجدا يف مدينة دوما‪،‬‬ ‫واج��ه االم��ن تظاهرتني منها ب��إط�لاق النار"‪ ،‬بح�سب م��ا اف��اد ع�ضو‬ ‫جمل�س قيادة الثورة يف دوما حممد ال�سعيد‪ .‬وا�شار ال�سعيد اىل انت�شار‬ ‫دب��اب��ات اجلي�ش يف بع�ض مناطق املدينة‪ ،‬و�إط�ل�اق ن��ار كثيف يف �شارع‬ ‫اجلالء لتفريق تظاهرة خرجت من امل�سجد الكبري‪.‬‬ ‫ورفع متظاهرون يف مدينة عربني يف ريف دم�شق الفتات كتب عليها‬ ‫"�صامدون حتى �أخر نقطة دم"‪ ،‬و"�سوريا تنزف"‪.‬‬

‫الواليات املتحدة تفرض عقوبات‬ ‫على وزير الدفاع السوري‬ ‫وا�شنطن‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أعلنت الواليات املتحدة �أم�س اجلمعة فر�ض عقوبات على وزير الدفاع‬ ‫ال�سوري و�ضابطني كبريين يف اجلي�ش ال�سوري‪.‬‬ ‫وتت�ضمن العقوبات التي �أعلنتها وزارة اخلزانة جتميد الأر�صدة‬ ‫التي قد ميلكها ه�ؤالء الرجال الثالثة‪ ،‬وهم داود راجحة ومنري ا�ضنوف‬ ‫وزهري �شالي�ش‪ ،‬يف الواليات املتحدة‪ ،‬ومنع الرعايا الأمريكيني من �إجراء‬ ‫�أي ات�صال معهم‪.‬‬ ‫والوزير راجحة من مواليد العام ‪ ،1947‬وتعترب االدارة االمريكية‬ ‫انه عني وزيرا للدفاع يف �آب املا�ضي ب�سبب "والئه" لنظام ب�شار اال�سد‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�ضابط ا�ضنوف فهو نائب رئي�س االرك��ان "منذ مت��وز ‪2010‬‬ ‫على االق��ل‪ ،‬وراف��ق الرئي�س اال��س��د م��رارا خ�لال زي��ارات��ه اىل اخلارج"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت وزارة اخلزانة االمريكية �أن االحتاد االوروبي فر�ض عقوبات‬ ‫على ا�ضنوف يف �آب املا�ضي‪.‬‬ ‫وت�ضيف وزارة اخلزانة االمريكية �أن ال�ضابط الثالث زهري �شالي�ش‬ ‫"�سبق وخدم يف احلر�س ال�شخ�صي" للرئي�س ال�سوري‪.‬‬ ‫وفر�ضت الواليات املتحدة يف الوقت نف�سه مع دول االحتاد االوروبي‬ ‫�أول دفعة من العقوبات االقت�صادية على النظام ال�سوري يف ني�سان ‪،2011‬‬ ‫وقد مددت الواليات املتحدة وو�سعت هذه العقوبات مرارا منذ بدء العمل‬ ‫بها‪.‬‬

‫متظاهرون �سوريون يوجهون ر�سالة مل�ؤمتر �أ�صدقاء �سوريا‬

‫وم ��ن ج�ه��ة اخ ��رى يف ع��رب�ين اي �� �ض��ا‪�� ،‬س�ق��ط ج �ن��دي م��ن اجلي�ش‬ ‫النظامي اث��ر هجوم جمموعة م�سلحة من�شقة على حاجز يف مدينة‬ ‫عربني‪ ،‬بح�سب املر�صد‪ .‬ويف دير ال��زور‪ ،‬وقعت ا�شتباكات بني من�شقني‬ ‫وقوات االمن التي حاولت تفريق تظاهرة يف مدينة القورية ما �أ�سفر‬ ‫عن مقتل �سبعة ا�شخا�ص‪ ،‬وفقا للمر�صد‪.‬‬ ‫ويف حلب �أفاد املتحدث با�سم احتاد تن�سيقيات حلب حممد احللبي‬ ‫"بخروج ‪ 30‬تظاهرة يف املدينة ال �سيما يف �أحياء احلمدانية والفردو�س‬ ‫وال�شعار و�أر�ض احلمرا وال�سكري و�صالح الدين واملي�سر وب�ستان الق�صر‬ ‫واملرجة وم�ساكن هنانو وال�صاخور واال�شرفية"‪.‬‬ ‫وردد املتظاهرون فيها هتافات تطالب ب�إ�سقاط النظام وت�سليح‬

‫اجلي�ش ال�سوري احل��ر و"يا اهلل ما �ضل غ�يرك يا اهلل" يف �إ��ش��ارة اىل‬ ‫تخلي العرب وامل�سلمني عن ال�شعب ال�سوري"‪ .‬وذك��ر احللبي �أن حي‬ ‫ال�صاخور "الذي ي�شهد عادة تظاهرات كبرية �ضد النظام‪ ،‬تعر�ض �صباح‬ ‫�أم�س القتحام �سيارات الأمن حيث نفذت حملة اعتقاالت"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف احللبي �أن معظم التظاهرات وجهت ب�إطالق الر�صا�ص‬ ‫لتفريقها‪ .‬و�أفاد رامي عبد الرحمن عن مقتل �شخ�ص يف حي ال�سكري‬ ‫لدى �إطالق االمن الر�صا�ص لتفريق املتظاهرين‪.‬‬ ‫ويف ريف حلب‪� ،‬أ�ضاف احللبي‪" :‬خرج مئات الأ�شخا�ص يف تظاهرة‬ ‫رددوا فيها "خاين خاين خاين اجلي�ش ال�سوري خاين"‪ ،‬يف �إعزاز التي‬ ‫�شهدت �أخريا عمليات وا�سعة للقوات النظامية انتهت باقتحامها‪ ،‬م�شريا‬

‫اىل خ��روج ‪ 41‬تظاهرة يف مناطق الريف‪ ،‬ال �سيما يف جرابل�س والباب‬ ‫التي قتل فيها �شخ�ص �إث��ر اط�لاق الر�صا�ص على حافلة كانت عائدة‬ ‫من لبنان‪.‬‬ ‫ويف حماة �أفادت جلان التن�سيق املحلية ب�سماع اطالق نار يف �ساحة‬ ‫العا�صي "خالل حماولة املتظاهرين الو�صول اىل ال�ساحة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار املر�صد‪ ،‬من جهة ثانية اىل "ا�ست�شهاد مواطن اثر ا�صابته‬ ‫ب�شظايا يف ح��ي ط��ري��ق حلب"‪ ،‬م���ش�يرا اىل خ ��روج ت�ظ��اه��رة حا�شدة‬ ‫يف مدينة ك��رن��از (ري��ف ح�م��اة)‪ .‬ويف �إدل��ب التي ترتكز فيها العمليات‬ ‫الع�سكرية للجي�ش النظامي اخ�يرا‪ ،‬خرجت تظاهرات يف ع��دة بلدات‬ ‫وقرى رغم االنت�شار الع�سكري واالمني‪ ،‬ويف مدينة معرة النعمان التي‬ ‫�سقط فيها م��دين بنار قنا�صة‪ ،‬بح�سب املر�صد‪ .‬ويف كفر روم��ا‪� ،‬أظهر‬ ‫مقطع بثه نا�شطون على االنرتنت متظاهرين يرفعون الفتة "ا�صعب‬ ‫�سالح بوجه ال�سوريني تخلي العرب و�صمت امل�سلمني"‪.‬‬ ‫ويف حم��اف�ظ��ة احل���س�ك��ة خ��رج �آالف امل�ت�ظ��اه��ري��ن يف م��دي�ن��ة را�س‬ ‫ال�ع�ين ذات الغالبية ال �ك��ردي��ة‪ ،‬بح�سب ع�ب��د ال��رح�م��ن‪ .‬ويف حمافظة‬ ‫درعا‪ ،‬خرجت "خم�سون تظاهرة ال �سيما يف مدن نوى واحلارة وت�سيل‬ ‫ودرعا انخل وجا�سم وال�شيخ م�سكني وازرع ودرعا املحطة وخربة غزالة‬ ‫و�صيدا وعقربة وداعل وال�صنمني وب�صرى ال�شام" بح�سب ع�ضو احتاد‬ ‫تن�سيقيات حوران ل�ؤي ر�شدان‪ .‬ورفعت الفتات "يا عرب يكفي تطني�ش‬ ‫ال�شعب ال�سوري بدو يعي�ش"‪ ،‬وردد املتظاهرون هتافات تطالب ب�إ�سقاط‬ ‫النظام وت�سليح اجلي�ش احلر‪.‬‬ ‫وقال ر�شدان �إن قوات االم��ن‪" :‬منعت �سكان مدينة ب�صر احلرير‬ ‫التي اقتحمتها القوات النظامية ام�س من اقامة �صالة اجلمعة �سوى يف‬ ‫م�سجد واحد‪ ،‬وخرجت تظاهرة من هذا امل�سجد"‪.‬‬ ‫ويف ب�ل��دة امل�سيفرة‪" ،‬خرجت ت�ظ��اه��رة ك�ب�يرة تركها الأم ��ن حتى‬ ‫انف�ضت ثم نفذ حملة اعتقاالت يف البلدة" بح�سب ر�شدان‪ .‬ويف مدينة‬ ‫داع��ل رفعت الفتات باالنكليزية "هل �سيكون اجتماع ا�صدقاء �سوريا‬ ‫كذبة �أول ني�سان؟"‪ .‬ورددوا‪" :‬ما رح نركع �شيل الدبابة واملدفع"‪.‬‬ ‫و�أكد املر�صد مقتل خم�سة مواطنني بنار القوات ال�سورية يف قرية‬ ‫النعيمة وبلدة امل�سيفرة‪.‬‬

‫أنان يطالب األسد بوقف فوري إلطالق النار‬ ‫جنيف ‪ -‬وكاالت‬ ‫دعا املتحدث با�سم كويف �أنان مبعوث الأمم املتحدة واجلامعة العربية‬ ‫ل�سوريا �أم�س اجلمعة �إىل وق��ف ف��وري لإط�لاق النار يف �سوريا‪ ،‬وطالب‬ ‫الرئي�س ب�شار الأ�سد بتطبيق خطته فورا والقيام ب�أعمال تدل على ح�سن‬ ‫النية‪.‬‬ ‫قال �أحمد فوزي املتحدث با�سم �أنان يف ت�صريحات بجنيف �إنه يتوقع‬ ‫من الأ�سد تنفيذ هذه اخلطة على الفور‪ .‬و�أ�ضاف "مل نلحظ وقف الأعمال‬ ‫احلربية ميدانيا‪ ،‬وهذا يثري قلقنا ال�شديد"‪.‬‬ ‫كما �أعلن �أن �أنان ينوي التوجه لإيران لبحث الو�ضع ب�سوريا‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن��ه مل يتم حتديد موعد ال��زي��ارة‪ ،‬م�شريا �إىل �أهمية احت��اد موقف‬ ‫املجتمع الدويل وراء خطة �أنان‪ .‬كما ينوي الأخري زيارة الريا�ض‪� ،‬ضمن‬ ‫�سل�سلة جوالته التي �شملت القاهرة و�أنقرة والدوحة وبكني ومو�سكو‪.‬‬ ‫وينتظر �أن يتحدث �أن��ان االثنني املقبل ملجل�س الأم��ن ال��دويل عرب‬ ‫الدائرة املغلقة من جنيف لإطالعه على الو�ضع‪ ،‬حيث �ستكون املرة الثانية‬ ‫التي يتحدث فيها موفد �أممي �إىل املجل�س بهذه الطريقة‪.‬‬ ‫يُذكر بهذا ال�صدد �أن اخلطة تدعو لوقف القتال من جانب جميع‬ ‫الأطراف حتت �إ�شراف �أممي‪ ،‬و�سحب القوات احلكومية والأ�سلحة الثقيلة‬ ‫من املدن التي ت�شهد احتجاجات‪ ،‬مع �إقرار هدنة �إن�سانية �ساعتني يوميا‬ ‫لإف�ساح املجال لو�صول امل�ساعدات الإن�سانية للمناطق املت�ضررة والإفراج‬

‫عن املعتقلني‪ .‬من جهة ثانية‪ ،‬نقلت "رويرتز" عن دبلوما�سيني غربيني‬ ‫ب��الأمم املتحدة �أن �إدارة حفظ ال�سالم باملنظمة �سرت�سل فريقا لدم�شق‬ ‫قريبا للبدء بو�ضع خطط لبعثة حمتملة ملراقبة �أي وقف للنار‪.‬‬ ‫كما �أو��ض��ح الدبلوما�سيون �أن الفكرة التي اقرتحها �أن��ان تت�ضمن‬ ‫ن�شر بعثة تت�ألف من ‪ 250‬مراقبا �سيجري ا�ستعارتهم من بعثات للمنظمة‬ ‫الدولية من�شورة بالفعل بال�شرق االو�سط و�أفريقيا‪ ،‬بعد قرار من جمل�س‬ ‫الأمن‪ ،‬حيث �سيتعني على رو�سيا وال�صني الت�صويت ل�صاحله �أو االمتناع‬ ‫عن الت�صويت‪ .‬وقد ا�ستخدمت مو�سكو وبكني حق النق�ض (فيتو) مرتني‬ ‫�ضد ق��راري��ن يدينان حملة قمع �أطلقها الأ��س��د �ضد املظاهرات املطالبة‬ ‫برحيله‪ .‬وقال دبلوما�سيون �إن التخطيط لبعثة للمراقبني ب�سوريا ما زال‬ ‫مبرحلة �أولية ج��دا‪ .‬وذك��ر دبلوما�سي غربي ب��ارز لرويرتز "�إننا بعيدون‬ ‫جدا عن �سالم للحفاظ عليه"‪.‬‬ ‫يف غ�ضون ذلك‪ ،‬دعا املجل�س الوطني ال�سوري املعار�ض �إىل و�ضع خطة‬ ‫جمل�س اجلامعة العربية الداعية لتفوي�ض الأ�سد �صالحياته �إىل نائبه‬ ‫لبدء عملية انتقالية‪ ،‬مو�ضع التنفيذ‪.‬‬ ‫ورحب املجل�س يف بيان "بانعقاد القمة العربية يف بغداد وما يحمله‬ ‫من دالالت على ت�ضامن عربي ن�أمل يف ر�ؤيته يتعزز يوما بعد يوم مع تثبيت‬ ‫الدميقراطية يف جمتمعاتنا العربية الناه�ضة من ركام اال�ستبداد"‪.‬‬ ‫وجاء بالبيان �أن "املجل�س الوطني ال�سوري الذي رحب بخطة مبعوث‬ ‫الأمم املتحدة كويف �أن��ان كما رحب من قبل باخلطة العربية التي تن�ص‬

‫على تفوي�ض الأ�سد �صالحياته لنائبه من �أجل البدء ب�أي مفاو�ضات لنقل‬ ‫ال�سلطة �إىل حكومة دميقراطية‪ ،‬ينتظر �أن تتحول الأق��وال �إىل �أفعال‬ ‫لبدء تنفيذ القرارات ال�صادرة عن جمل�س اجلامعة"‪ .‬ي�أتي ذلك‪،‬نن بينما‬ ‫جتري وزيرة اخلارجية الأمريكية هيالري كلينتون مباحثات بال�سعودية‬ ‫التي و�صلتها �أم�س اجلمعة حول الو�ضع ب�سوريا‪.‬‬ ‫وكانت اخلارجية الأمريكية قد �أعلنت �أن كلينتون �ستجري حمادثات‬ ‫مع امللك عبد اهلل بن عبد العزيز ووزي��ر اخلارجية �سعود الفي�صل حول‬ ‫ق�ضايا �إقليمية والتعاون بني البلدين باملجال الأم�ن��ي و"اجلهود التي‬ ‫تبذلها الأ�سرة الدولية لو�ضع حد حلمام الدم يف �سوريا"‪.‬‬ ‫وكان الفي�صل قد اعترب الرابع من �آذار �أن للمعار�ضة ال�سورية احلق‬ ‫يف الت�سلح للدفاع عن نف�سها‪� .‬أما الواليات املتحدة‪ ,‬فقد �أعربت عدة مرات‬ ‫ع��ن رف�ضها ت�سليح املعار�ضة و�أي تدخل ع�سكري �أح ��ادي اجل��ان��ب‪ .‬كما‬ ‫�ستجري كلينتون حمادثات يف تركيا اليوم ال�سبت حيث �ست�شارك بامل�ؤمتر‬ ‫الثاين لـ"�أ�صدقاء �سوريا" والذي �سيعقد ب�إ�سطنبول بعد غد الأحد‪.‬‬ ‫بدوره‪ ,‬قال رئي�س الوزراء الرتكي رجب طيب �أردوغان �إن القتل ما زال‬ ‫متوا�صال ب�سوريا‪ ،‬وعرب عن عدم تفا�ؤله بالتزام الأ�سد ب�إجناح خطة �أنان‪.‬‬ ‫كما دعا الرئي�س ال�سوري لتطبيق �إ�صالحات �سيا�سية و�إج��راء انتخابات‬ ‫ح��رة‪ .‬وذك��ر �أردوغ ��ان مبقابلة بثها التلفزيون الإي ��راين �أن على النظام‬ ‫ال�سوري �أن يحرتم �إرادة ال�شعب الذي يريد االنتخابات والدميقراطية‪.‬‬ ‫وقال "�إذا كان الأ�سد واثقا‪ ..‬فلي�سمح بالأحزاب"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫أخطأ اإلخوان‬

‫إخوان مصر يتظاهرون باإلسكندرية مطالبني‬ ‫برحيل املجلس العسكري‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬

‫اخل�ب�ر �أن ح��رك��ة ال�ن�ه���ض��ة ال�ت��ون���س�ي��ة �أع �ل �ن��ت �أن �ه��ا �ستبقى يف‬ ‫د�ستورها اجلديد على الن�ص الذي يقرر �أن «تون�س دولة حرة لغتها‬ ‫العربية‪ ،‬ودينها الإ�سالم»‪ .‬وقبلت بعدم الإ�شارة �إىل مرجعية ال�شريعة‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة‪ .‬وه��ي ال�ن�ق�ط��ة ال�ت��ي �أث� ��ارت لغطا يف �أو� �س��اط املثقفني‬ ‫العلمانيني الذين يهيمنون على م�ق��درات البلد منذ اال�ستقالل يف‬ ‫�ستينيات القرن املا�ضي‪ .‬ويف تف�سري موقف احلركة قال �أحد قيادييها‬ ‫ــ عامر العري�ض ــ نحن حري�صون على وحدة �شعبنا‪ ،‬وال نريد �شروخا‬ ‫يف املجتمع‪.‬‬ ‫هذا املوقف مل يعجب دوائر املتطرفني واملزايدين الذين اتهموا‬ ‫احلركة بخيانة التون�سيني‪ .‬ونقلت وكالة رويرتز على ل�سان �أحدهم‬ ‫قوله‪� :‬إن كثريين �سيعتربون �أن احلركة تاجرت بالدين للو�صول �إىل‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬واليوم تتاجر بالتخلي عنه والتفريط فيه للبقاء يف ال�سلطة‬ ‫(جريدة ال�شروق ‪.)3/27‬‬ ‫ب�سبب �سفرة ق�صرية �إىل اخلارج مل �أتابع اخلرب يف حينه‪ ،‬لكني‬ ‫ما �إن وقعت عليه بعد العودة حتى وجدته مدخال مهما للحديث عن‬ ‫احلالة امل�صرية الراهنة‪ ،‬وموقف الإخ��وان امل�سلمني من جلنة كتابة‬ ‫الد�ستور‪ ،‬وكيف �أنهم مع ال�سلفيني �أ�سهموا يف تعميق ال�شرخ يف م�صر‪،‬‬ ‫يف حني كان بو�سعهم بقدر من التوا�ضع واحلر�ص على وحدة اجلماعة‬ ‫الوطنية �أن يجنبوا م�صر التوتر الذي �شهدته طيلة الأ�سبوع املا�ضي‪،‬‬ ‫ولو �أنهم فعلوا ذلك لكنا قد انتهينا من م�س�ألة ت�شكيل اللجنة ولكانت‬ ‫عملية كتابة الد�ستور ق��د ب ��د�أت بالفعل‪ ،‬علما ب ��أن ت�ضييع الوقت‬ ‫يف اجل��دل ح��ول الت�شكيل ميكن �أن ي��ؤث��ر حتى على انتخاب رئي�س‬ ‫اجلمهورية وت�سليم ال�سلطة للمدنيني يف ‪ 30‬يونيو املقبل‪.‬‬ ‫الفرق بني موقف حركة النه�ضة يف تون�س وبني الإخوان يف م�صر‪،‬‬ ‫�أن الأول�ين اهتموا �أكرث بوحدة ال�شعب يف حني �أن الآخرين اهتموا ــ‬ ‫على الأقل يف امل�شهد الراهن ــ بح�ضور اجلماعة وحظوظها‪ .‬وهذا خط�أ‬ ‫�سيا�سي يجب االعرتاف به‪ ،‬ومن ال�شجاعة �أن يراجع وي�صوب‪ ،‬ومن‬ ‫احلكمة �أن يتحول �إىل در�س ي�ستفاد منه يف منهج تعامل اجلماعة مع‬ ‫الق�ضايا الأ�سا�سية‪ ،‬ومع القوى الوطنية الأخرى‪.‬‬ ‫حت�ضرين يف هذا ال�سياق ق�صة وردت يف القر�آن الكرمي‪ ،‬حتدثت‬ ‫عن النبي مو�سى عليه ال�سالم حني غاب عن قومه وتركهم يف عهدة‬ ‫�أخ�ي��ه ه��ارون‪ .‬ويف غيبته ان�ح��رف �سلوك ال�ق��وم حتى ع�ب��دوا العجل‪.‬‬ ‫وحني عاد النبي مو�سى وفوجئ مبا جرى ف�إنه نهر �أخاه وا�شتبك معه‬ ‫وذكر الن�ص القر�آين �أن هارون قال‪َ « :‬قا َل َي ْبنَ�ؤُ َّم اَل تَ�أْ ُخ ْذ ِبل ِْح َيتِي و اََل‬ ‫ِب َر�أْ�سِ ي �إِ ِيّن َخ�شِ يتُ �أَ ْن َت ُقو َل َف َّر ْقتَ بَينَْ َبنِي ِ�إ ْ�سرَائِي َل» (�سورة طه ــ الآية‬ ‫‪ )94‬ــ وهي الق�صة التي �أبرزها الدكتور يو�سف القر�ضاوي يف حديثه‬ ‫عما �أ�سماه «فقه املوازنات والأولويات»‪ .‬ذلك �أن هارون �سكت على �إقدام‬ ‫قومه على عب��دة ال�شرك من دون اهلل‪ ،‬حر�صا على وحدتهم‪ ،‬مبظنة‬ ‫�أن��ه �إذا م��ا �ضغط عليهم لكي ي�ع��ودوا �إىل ع�ب��ادة اهلل ف�سوف ينفرط‬ ‫عقدهم ويت�شتت �شملهم‪ .‬من ثم ف�إنه وازن بني حالة ال�شرك العار�ضة‪،‬‬ ‫وبني وحدة القوم التي تعد قيمة ا�سرتاتيجية بلغة زماننا‪ ،‬ف�إنه قدم‬ ‫الوحدة باعتبارها م�صلحة كربى‪ .‬و�سكت على ال�شرك جتنبا للفتنة‪.‬‬ ‫وهي احلجة التي قبل بها النبي مو�سى ومل ينكرها عليه‪.‬‬ ‫يف امل�شهد ال��ذي نحن ب�صدده يف م�صر‪� ،‬سعى الإخ ��وان ومعهم‬ ‫ال�سلفيون �إىل ما اعتربوه حقا لهم باعتبارهم ي�شكلون الأغلبية يف‬ ‫الربملان‪ .‬وحتقق لهم ما �أرادوا‪ .‬ثم ماذا كانت النتيجة؟ حدث ما حذر‬ ‫منه بنو �إ�سرائيل‪ ،‬حيث تفرق القوم على النحو احلا�صل‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫�أدى �إىل تعميق ال�شرخ يف الوطن‪ ،‬مبا ا�ست�صحبه ذلك من �إ�شاعة عدم‬ ‫الثقة بني القوى الوطنية و�إلهاء النا�س عن همومهم احلياتية‪ .‬وال‬ ‫ت�س�أل عن املليارات الأربعة التي خ�سرتها البور�صة‪.‬‬ ‫يف �أي موازنة عاقلة‪� ،‬سنجد �أن اخل�سارة التي مني بها الوطن‪،‬‬ ‫بل تلك التي منيت بها جماعة الإخوان على الأقل‪� ،‬أ�ضعاف «املك�سب»‬ ‫الذي يبدو �ضئيال وبال قيمة‪.‬‬ ‫عندي بعد ذلك نقطتان‪ .‬الأوىل �أنه �إذا قال قائل �إن الأقلية تثري‬ ‫�ضجيجا مبنا�سبة وبغري منا�سبة‪ ،‬و�أن منهم من ال يعرت�ضون على‬ ‫حظوظ الإخوان فقط و�إمنا على وجودهم �أ�صال‪ ،‬فلن �أختلف معه من‬ ‫حيث املبد�أ لكني �أ�ضيف �أمرين‪ .‬الأول �أن بينهم عنا�صر وطنية ت�ستحق‬ ‫االح�ترام وينبغي �أال يخ�سرها الإخ��وان حتت �أي ظ��رف‪ .‬والثاين �أن‬ ‫الأخطاء التي ترتكبها اجلماعة هى التي توفر لذوى النوايا ال�سيئة‬ ‫ر�صيد ال�ضجيج الذي ين�شدونه‪ .‬النقطة الثانية �أن املرونة التي �أدعو‬ ‫�إليها والنظر �إىل امل�صلحة العليا للوطن لن تعجب بع�ض املت�شددين‬ ‫من ال�سلفيني �أو غريهم‪ ،‬ورمبا ذ َمّوا الإخوان مبثل ما قيل بحق حركة‬ ‫النه�ضة يف تون�س‪ ،‬لكن ذلك ال ينبغي �أن يكون �سببا للرتاجع �أو الرتدد‬ ‫لأن م�صلحة الوطن ــ يف كل الأحوال ــ ينبغي �أن تقدم على ما عداها‪.‬‬

‫شرطي أفغاني يقتل تسعة من‬ ‫زمالئه وطالبان تعلن املسؤولية‬ ‫كابول ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قتل �شرطي �أفغاين �أم�س اخلمي�س ت�سعة من زمالئه يف والية‬ ‫باكتيكا يف جنوب �شرق افغان�ستان والذ بالفرار‪ ،‬كما �أعلنت ال�سلطات‬ ‫املحلية اجلمعة‪.‬‬ ‫وتبنى الهجوم عنا�صر طالبان النا�شطون يف ه��ذه املنطقة‬ ‫املجاورة لقواعدهم اخللفية يف باك�ستان‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ه��ذا احل��ادث يف ح�ين قتل ع�سكريون م��ن حلف �شمال‬ ‫االطل�سي م ��ؤخ��را على �أي ��دي ج�ن��ود اف�غ��ان م��ا �أث ��ار �شكوكا حول‬ ‫ق��درة القوات الأفغانية يف �ضمان �أم��ن البالد بعد ان�سحاب قوات‬ ‫التحالف من هذا البلد يف نهاية ‪ .2014‬ووقع الهجوم فجر اجلمعة‬ ‫يف ياهياخيل بح�سب قائد �شرطة والية باكتيكا دولت خان‪ .‬وقال‬ ‫�إن "طالبان اق�ن�ع��ت �شرطيا حمليا مبهاجمة" نقطة التفت�ش‬ ‫التي يتوالها مع زمالئه‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬قام �أوال بت�سميم زمالئه ثم‬ ‫ا�ستقيظ يف ال�ساعة الثالثة �صباحا لتويل مهمته و�أخ��ذ بندقيته‬ ‫وقتل ت�سعة من زمالئه عندما كانوا نائمني" ثم الذ بالفرار‪.‬‬ ‫و�أك ��د خمل�ص اف�غ��ان امل�ت�ح��دث با�سم ال�سلطات املحلية هذا‬ ‫الهجوم وح�صيلته وف��رار ال�شرطي‪ ،‬م�ضيفا �أن �شرطيني اخرين‬ ‫�أوقفا بعد احلادث‪ .‬والقاتل و�ضحاياه عنا�صر يف ال�شرطة االفغانية‬ ‫املحلية‪ ،‬التي هي عبارة عن ميلي�شيات حملية مكلفة مب�ساعدة‬ ‫احلكومة يف �ضمان �أم��ن القرى وهي ال تن�ضوي حتت ل��واء قوات‬ ‫ال�شرطة التقليدية‪.‬‬ ‫وباكتيكا اىل جانب واليتي باكتيا وخو�ست من معاقل طالبان‬ ‫يف جنوب �شرق افغان�ستان وخ�صو�صا �شبكة حقاين‪ .‬وهذه الواليات‬ ‫الثالث احلدودية مع املناطق القبلية الباك�ستانية قاعدة خلفية‬ ‫لطالبان �أفغان�ستان وملج�أ القاعدة الرئي�س يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن امل�ت�ح��دث ب��ا��س��م ط��ال�ب��ان ذب�ي��ح اهلل جم��اه��د يف ر�سالة‬ ‫ن�صية ق�صرية �أر��س�ل��ت اىل وك��ال��ة ال�صحافة الفرن�سية "الليلة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬هاجم �أحد مقاتلينا مركزا امنيا حيث قتل ت�سعة �شرطيني‬ ‫حمليني"‪ .‬و�أ� � �ض� ��اف‪" :‬جنح يف ال� �ف ��رار وال� �ع ��ودة اىل �صفوف‬ ‫طالبان"‪ .‬و�أكدت طالبان �أن مقاتليها الذين ت�سللوا داخل �صفوف‬ ‫القوات االفغانية‪� ،‬شنوا عددا من هذه الهجمات‪.‬‬ ‫وق�ت��ل ‪ 17‬ج�ن��دي��ا م��ن احل�ل��ف االط�ل���س��ي ع�ل��ى اي ��دي ج�ن��ود �أو‬ ‫�شرطيني اف�غ��ان منذ مطلع ال�سنة اي ح��وايل ‪ %20‬م��ن خ�سائر‬ ‫التحالف‪.‬‬ ‫�إال �أن ال�ه�ج�م��ات ��ض��د ق ��وات اجل�ي����ش وال���ش��رط��ة االفغانية‬ ‫كانت ن��ادرة حتى االن‪ .‬ومطلع اذار قتل ت�سعة �شرطيني يف هجوم‬ ‫للمتمردين يف جنوب افغان�ستان‪.‬‬

‫ت�ظ��اه��ر الآالف م��ن عنا�صر ج�م��اع��ة الإخ ��وان‬ ‫امل�سلمني بالإ�سكندرية‪ ،‬مطالبني برحيل املجل�س‬ ‫الع�سكري ال ��ذي ي��دي��ر � �ش ��ؤون م�صر م�ن��ذ �إ�سقاط‬ ‫نظام الرئي�س املخلوع ح�سني مبارك‪ ،‬بينما تتوا�صل‬ ‫اخلالفات ب�ش�أن ت�شكيل اللجنة الت�أ�سي�سية املعنية‬ ‫ب�صياغة الد�ستور‪.‬‬ ‫ورف ��ع امل�ح�ت�ج��ون ع�ل��م ال �ب�ل�اد والف �ت ��ات كتبت‬ ‫عليها ع �ب ��ارات‪ ،‬م�ن�ه��ا‪" :‬يا ع�سكر م��ا حتلم�شي‪..‬‬ ‫ا�ستمرارك على نع�شي‪ ..‬البلد ما تتباع�شي"‪ ،‬وقال‬ ‫م���ص��در ب��اجل�م��اع��ة �إن امل �� �ش��ارك�ين ن�ظ�م��وا ن�ح��و ‪15‬‬ ‫وق�ف��ة احتجاجية باملدينة وب��اق��ي �أن �ح��اء املحافظة‬ ‫ورددوا هتافات "ي�سقط ي�سقط حكم الع�سكر"‪ ،‬و"ال‬ ‫حلكومة اجلنزوري"‪ .‬وق��د ج��اءت تلك الوقفات يف‬ ‫�إط ��ار م��ا �سمته اجل�م��اع��ة "حملة �إق��ال��ة احلكومة‬ ‫وت�سليم ال�سلطة و�إنقاذ م�صر"‪.‬‬ ‫و�أعلن حمدي ح�سن املتحدث الإع�لام��ي با�سم‬ ‫احلملة والنائب ال�سابق �أن احلملة �ستت�صاعد �إىل‬ ‫�أن ت�سقط حكومة كمال اجلنزوري‪ ،‬وقال‪�" :‬إذا كان‬ ‫املجل�س الع�سكري ي��ري��د �أن يتعلم ويعلمنا درو�س‬ ‫التاريخ‪ ،‬فالتاريخ يعلمنا �أن ال�شعوب هي التي تنت�صر‬ ‫و�أن ال�سلطان امل�ستبد ال ينت�صر �أبدا"‪.‬‬ ‫وكان الع�سكري قد رد على تهديد من الإخوان‬ ‫لتنظيم مظاهرات حا�شدة لإ�سقاط احلكومة‪ ،‬ببيان‬ ‫قال يف ختامه‪�" :‬إننا نطالب اجلميع �أن يعوا درو�س‬ ‫التاريخ لتجنب تكرار �أخ�ط��اء ما�ض ال نريد له �أن‬ ‫يعود"‪.‬‬ ‫وي�شري ال�ب�ي��ان فيما ي�ب��دو‪ ،‬كما ت�ق��ول رويرتز‬ ‫�إىل �صراع جماعة الإخوان مع حكومات م�صر �أغلب‬ ‫الوقت؛ مما �أدى �إىل حلها وتعر�ض �أع�ضائها لل�سجن‬ ‫واملالحقة‪.‬‬ ‫ع�ل��ى �صعيد �آخ ��ر ان���ض��م الأزه ��ر ال���ش��ري��ف �إىل‬ ‫قائمة القوى التي �أعلنت ان�سحابها من ت�أ�سي�سية‬ ‫و�ضع الد�ستور احتجاجا على عدم "متثيله متثيال‬ ‫منا�سبا" لتتفاقم بذلك الأزمة التي ت�شهدها البالد‬ ‫منذ فرتة حول الد�ستور‪.‬‬ ‫وق ��ال الأزه ��ر يف ب�ي��ان نقلته وك��ال��ة ال�صحافة‬ ‫ال�ف��رن���س�ي��ة �إن ��ه ي�ع�ل��ن اع� �ت ��ذاره ع��ن ع ��دم امل�شاركة‬ ‫بالت�أ�سي�سية‪ ،‬مو�ضحا �أن ��ه ات�خ��ذ ه��ذا ال �ق��رار "يف‬ ‫�ضوء ما ناق�شه جممع البحوث اال�سالمية (الهيئة‬

‫تظاهرة للإخوان يف اال�سكندرية‬

‫العليا بالأزهر) بجل�سته اخلمي�س وحتفظه على عدم‬ ‫متثيل الأزه��ر ال�شريف متثيال منا�سبا مما يهم�ش‬ ‫دوره يف ق�ضية وطنية حم��وري��ة ه��ي �إع��داد م�شروع‬ ‫الد�ستور"‪.‬‬ ‫وق��د �أ�صبح الأزه��ر بذلك ث��اين م�ؤ�س�سة كبرية‬ ‫مب�صر تعلن ان�سحابها من الت�أ�سي�سية بعد املحكمة‬ ‫ال��د� �س �ت��وري��ة ال �ع �ل �ي��ا ال �ت��ي ات �خ ��ذت امل ��وق ��ف نف�سه‬ ‫الأربعاء‪ ،‬وبررت ان�سحابها بـ"مطاعن" قد تنال من‬ ‫ت�شكيل اللجنة ومن الإج��راءات التي اتبعت الختيار‬ ‫�أع�ضائها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ك��ل الأح� � ��زاب ال �ل �ي�برال �ي��ة والي�سارية‬

‫وال �ع��دي��د م��ن ال���ش�خ���ص�ي��ات امل���س�ت�ق�ل��ة‪ ،‬ق��د �أعلنت‬ ‫ان�سحابها من الت�أ�سي�سية احتجاجا على ما اعتربته‬ ‫هيمنة من حزبي احلرية والعدالة والنور ال�سلفي‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫وق��د عقد "الع�سكري" اجتماعا اخلمي�س هو‬ ‫الثاين من نوعه خالل ‪� 48‬ساعة‪ ،‬مع ر�ؤ�ساء ‪ 18‬حزبا‬ ‫من بينها احلرية والعدالة والنور وكذلك الأحزاب‬ ‫الليربالية والي�سارية لبحث الأزمة‪.‬‬ ‫وب� ��ال � �ت� ��وازي م� ��ع امل� �ع ��رك ��ة ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة ح��ول‬ ‫الت�أ�سي�سية‪ ،‬بد�أت معركة قانونية �إذ قدمت �شخ�صيات‬ ‫عامة وحركات �سيا�سية و�أح��زاب طعنا �أم��ام املحكمة‬

‫الإداري� ��ة العليا على ق��رار ال�برمل��ان باختيار ن�صف‬ ‫الأع�ضاء املائة للت�أ�سي�سية من نواب جمل�سي ال�شعب‬ ‫وال�شورى‪.‬‬ ‫وقد اتفق الع�سكري والأحزاب والقوى ال�سيا�سية‬ ‫ع�ل��ى متثيل جميع ال �ت �ي��ارات ال�ف�ك��ري��ة وال�سيا�سية‬ ‫باجلمعية الت�أ�سي�سية‪ ،‬على �أن تكون وثيقتا الأزهر‬ ‫والتحالف الدميقراطي للأحزاب والقوى ال�سيا�سية‬ ‫وال�شعبية �أ�سا�ساً لعمل اجلمعية الت�أ�سي�سية‪.‬‬ ‫وق��د اعرت�ضت على بيان بهذا ال�صدد �أحزاب‬ ‫امل�صريني الأح ��رار‪ ،‬والتجمع‪ ،‬وال �ع��دل‪ ،‬والكرامة‪،‬‬ ‫وال�سالم الدميقراطي‪.‬‬

‫توقيف ‪ 19‬إسالمي ًا يف فرنسا وساركوزي يريد‬ ‫الحزم مع «اإلسالم املتطرف»‬ ‫باري�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعتقل جهاز مكافحة التج�س�س الفرن�سي �أم�س‬ ‫اجل �م �ع��ة ح� ��واىل ع���ش��ري��ن ��ش�خ���ص��ا ي���ش�ت�ب��ه يف انهم‬ ‫ا��س�لام�ي��ون ال �سيما يف ت��ول��وز م�سرح اجل��رائ��م التي‬ ‫ارتكبها حممد م��راح‪ ،‬فيما جعل الرئي�س الفرن�سي‬ ‫املنتهية واليته من مكافحة اال�سالم "املتطرف" �أحد‬ ‫�أبرز حماور حملته االنتخابية‪.‬‬ ‫واعترب �ساركوزي من جانب �آخر ان فرن�سا روعتها‬ ‫جرائم القتل يف تولوز كما ح�صل يف الواليات املتحدة‬ ‫تقريبا بعد ‪ 11‬ايلول بح�سب ر�أيه‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��رئ�ي����س الفرن�سي ان حملة االعتقاالت‬ ‫"لي�ست على عالقة بتولوز فقط بل جرت على كامل‬ ‫االرا� �ض��ي ال�ف��رن���س�ي��ة‪ ،‬ان �ه��ا ع�ل��ى ارت �ب��اط ب�شكل من‬ ‫اال�سالم املتطرف ويف توافق تام مع العدالة"‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح ان� ��ه مت ت��وق �ي��ف ‪� � 19‬ش �خ �� �ص��ا‪ .‬وق ��ال‬ ‫م�صدر ق�ضائي ان ‪� 17‬شخ�صا و��ض�ع��وا قيد احلجز‬ ‫االحتياطي‪.‬‬ ‫وت��اب��ع "�ستجري يف م�ط�ل��ق االح � ��وال عمليات‬ ‫اخرى و�ست�سمح لنا كذلك بطرد عدد من اال�شخا�ص‬ ‫ع��ن ارا�ضينا‪ ،‬ا�شخا�ص ال داع��ي ل��وج��وده��م عليها يف‬ ‫احلقيقة"‪.‬‬ ‫ك �م��ا مت ��ض�ب��ط ا��س�ل�ح��ة اخ� ��رى خ�ل�ال العملية‬ ‫الوا�سعة النطاق وال �سيما خم�س ب�ن��ادق وم�سد�سات‬ ‫وم�سد�س �صعق كهربائي‪.‬‬ ‫وق��ام حمققو ج�ه��از مكافحة التج�س�س بحملة‬ ‫التوقيفات الوا�سعة النطاق ه��ذه‪ ،‬ب��دع��م م��ن وحدة‬ ‫ال �ن �خ �ب��ة يف ال �� �ش��رط��ة ال��وط �ن �ي��ة ب��ال�ن���س�ب��ة لبع�ض‬ ‫املوقوفني‪ .‬وج��رت التوقيفات يف تولوز ونانت وليون‬ ‫ومنطقة الربوفان�س واملنطقة الفرن�سية‪.‬‬

‫و�أو��ض��ح وزي��ر الداخلية كلود غيان "انهم انا�س‬ ‫ي ��دع ��ون ع�ب�ر االن�ت�رن ��ت ان �ه��م ج �ه ��ادي ��ون ولديهم‬ ‫اي��دي��ول��وج �ي��ة م �ت �ط��رف��ة م �ت �� �ش��ددة‪ ،‬ايديولوجية‬ ‫قتالية"‪.‬‬ ‫وبح�سب م�س�ؤول كبري يف ال�شرطة ف ��إن حوايل‬ ‫"مئة" ا�سالمي مت�شدد تراقبهم ال�سلطات‪.‬‬ ‫وب�ين ال��ذي��ن مت توقيفهم زعيم جمعية فر�سان‬ ‫العزة املتطرفة املحلولة حممد ال�شمالن‪ ،‬و�أفاد م�صدر‬ ‫يف ال�شرطة عن �ضبط عدة قطع ا�سلحة لدى توقيفه‬ ‫يف منطقة نانت (غ��رب) م�ع��ددا منها "ثالثة بنادق‬ ‫كال�شنيكوف وم�سد�س وقنبلة يدوية"‪.‬‬ ‫وكان وزير الداخلية حل هذه اجلمعية يف كانون‬ ‫ال �ث��اين وات�ه�م�ه��ا بال�سعي ل�ت��دري��ب منا�صريها على‬

‫الكفاح امل�سلح‪ .‬وقال ان هذه "اجلماعة امل�سلحة ت�سيئ‬ ‫اىل املبادئ اجلمهورية" و"تريد فر�ض اال�سالم" يف‬ ‫فرن�سا‪.‬‬ ‫ونفى زعيم اجلمعية حممد ال�شمالن اي نوايا‬ ‫عنيفة حلركته‪.‬‬ ‫وعلق �ساركوزي على الهجمات التي نفذها حممد‬ ‫مراح يف تولوز ومونتوبان وقتل فيها �سبعة ا�شخا�ص‪،‬‬ ‫وقال ردا على ا�سئلة اذاعة اوروب��ا ‪ 1‬ان هذه الهجمات‬ ‫اث ��ارت "�صدمة" يف فرن�سا ت�شبه "قليال" �صدمة‬ ‫اعتداءات ‪ 11‬ايلول يف الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وقال ان "�صدمة مونتوبان وتولوز كان لها وقع‬ ‫كبري يف بالدنا‪ ،‬مبا ي�شبه قليال‪ ،‬وال �أود املقارنة بني‬ ‫الفظاعات‪ ،‬ال�صدمة التي تلت (هجمات) ايلول‪2001‬‬

‫يف الواليات املتحدة"‪.‬‬ ‫وك��ان نيكوال ��س��ارك��وزي يتحدث �صباح اجلمعة‬ ‫يف برنامج خم�ص�ص للحملة االنتخابية‪ .‬وهو مر�شح‬ ‫لوالية ثانية يف االنتخابات الرئا�سية التي جتري يف ‪22‬‬ ‫ني�سان و‪ 6‬ايار‪ ،‬ويرى اخلرباء ال�سيا�سيون ان جرائم‬ ‫ت��ول��وز وم��ون�ت��وب��ان ات��اح��ت ال�ف��ر��ص��ة ام ��ام �ساركوزي‬ ‫لتعزيز و�ضعه ال��رئ��ا��س��ي‪ .‬وك��ان ��س��ارك��وزي طلب من‬ ‫ال�شرطة بعد مقتل م��راح يف ‪ 22‬اذار "تقييم" مدى‬ ‫اخل �ط��ورة ال �ت��ي ق��د ي�شكلها اال��ش�خ��ا���ص املعروفون‬ ‫بتعاطفهم مع التطرف اال�سالمي‪.‬‬ ‫وطلب اي�ضا اتخاذ اج��راءات ملعاقبة اال�شخا�ص‬ ‫ال��ذي��ن يطلعون على امل��واق��ع املتطرفة واال�شخا�ص‬ ‫الذين يتوجهون اىل دول ت�ضم مالذات اجلهاد الدويل‬ ‫مثل افغان�ستان وباك�ستان‪.‬‬ ‫ومت ��ت ال�ت��وق�ي�ف��ات غ ��داة دف ��ن حم�م��د م ��راح يف‬ ‫الق�سم امل�سلم من مقربة كورنباريو يف �ضاحية تولوز‬ ‫(جنوب غرب فرن�سا) يف ح�ضور ثالثني �شابا من حيه‬ ‫ويف غياب افراد عائلته‪.‬‬ ‫وقتل حممد مراح يف ‪ 22‬اذار بعدما حا�صرته قوات‬ ‫النخبة يف ال�شرطة ‪� 32‬ساعة يف �شقته يف تولوز‪ ،‬ونفذ‬ ‫مراح ثالثة هجمات يف منطقة تولوز يف ‪ 11‬و‪ 15‬و‪19‬‬ ‫اذار ا�سفرت عن قتل ثالثة مظليني فرن�سيني واربعة‬ ‫يهود بينهم ثالثة اطفال‪ .‬وقد اعلن اثناء حما�صرته‬ ‫انه ينتمي اىل تنظيم القاعدة‪.‬‬ ‫ومت ت��وق�ي��ف �شقيقه االك�ب�ر ع�ب��د ال �ق��ادر مراح‬ ‫لال�شتباه بتواطئه يف عمليات القتل‪ .‬وهو معروف منذ‬ ‫�سنوات بانه من ان�صار ال�سلفية يف منطقة تولوز‪.‬‬ ‫وكان ورد ا�سمه يف التحقيق الذي قاد اىل تفكيك‬ ‫�شبكة لنقل اجلهاديني اىل العراق العام ‪ ،2007‬بدون‬ ‫ان يتم توقيفه للتحقيق معه‪.‬‬

‫غاالوي يعود إىل السياسية وينتزع مقعداً من حزبه السابق‬

‫مقتل ثمانية يف اليمن بينهم خمسة‬ ‫يشتبه بانتمائهم إىل القاعدة‬

‫لندن‪ -‬وكاالت‬

‫عدن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق��ال م�س�ؤول حملي و�أح��د �أب�ن��اء القبائل �أن ثمانية ا�شخا�ص‬ ‫قتلوا �أم�س اجلمعة يف جنوب اليمن و�شرقه‪ ،‬بينهم خم�سة ي�شتبه يف‬ ‫�أنهم من القاعدة‪ ،‬وذلك خالل هجوم م�سلح وغارات جوية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�س�ؤول يف حمافظة �شبوة ان غارتني جويتني ا�ستهدفتا‬ ‫عنا�صر ي�شتبه ب�أنهم من القاعدة ما �أ�سفر عن مقتل �ستة ا�شخا�ص‬ ‫خم�سة منهم قد يكونون من اتباع التنظيم املتطرف‪.‬‬ ‫و�أك� ��د �أن اح ��دى ال �غ��ارت�ين ب��وا��س�ط��ة ط��ائ��رة م��ن دون طيار‬ ‫ا�ستهدفت �سيارة يف مدينة ع��زان التي تبعد م�سافة ‪ 150‬كلم اىل‬ ‫ال�شرق من عتق‪ ،‬كربى مدن حمافظة �شبوة‪ .‬وتابع‪" :‬قتل خم�سة‬ ‫من القاعدة كانوا بداخلها"‪ .‬ومل يو�ضح امل�س�ؤول مكان �أو هدف‬ ‫الغارة الثانية‪.‬‬ ‫بدورهم‪ ،‬قال �شهود �إن النريان اندلعت يف ال�سيارة امل�ستهدفة‬ ‫فقام �أن�صار القاعدة ب�إطفائها و�سحب اجلثث‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬صرح م�س�ؤول يف م�ست�شفى ع��زان �أن �ستة مدنيني‬ ‫كانوا ي�ستقلون �سيارة ت�سري يف االجتاه املعاك�س لل�سيارة امل�ستهدفة‬ ‫�أ�صيبوا بجروح‪ ،‬لكن �أحدهم تويف الحقا‪ .‬وقتل م�سلحون �شخ�صني‬ ‫�أحدهما �ضابط يف جهاز اال�ستخبارات اليمني يف وقت �سابق اجلمعة‬ ‫يف عدن و�سرعان ما حملت قبيلتيهما امل�س�ؤولية اىل تنظيم القاعدة‪.‬‬ ‫وقال �أحد ابناء قبيلة الع�سال‪ ،‬وموطنها حمافظة ابني‪ ،‬ان امل�سلحني‬ ‫�أطلقوا النار على الرجلني ف��ور خروجهما من اح��د م�ساجد حي‬ ‫درمي يف و�سط املدينة اجلنوبية بعد �صالة اجلمعة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر �أن "القاعدة تريد �أن تنتقم من قبيلتنا التي‬ ‫قامت بطردها من بلدة املودية" الواقعة يف حمافظة ابني‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أكد م�صدر طبي يف م�ست�شفى ال�صادق يف عدن �أن‬ ‫اجلثتني م�صابتان بطلقات نارية‪.‬‬

‫ف��از النائب ال�سابق ج��ورج غ��االوي مبقعد‬ ‫يف ال�ب�رمل��ان ال�بري �ط��اين ان �ت��زع��ه ب �ج��دارة من‬ ‫دائرة انتخابية كانت تعد معق ً‬ ‫ال ح�صيناً حلزبه‬ ‫ال�سابق العمال وبفارق ‪� 10‬آالف �صوت‪.‬‬ ‫وح�صل غاالوي على ‪� 18.341‬صوتاً‪� ،‬أي ما‬ ‫يعادل ‪ %56‬من الأ�صوات‪ ،‬باالنتخابات الفرعية‬ ‫مل �ق �ع��د ال� ��دائ� ��رة االن �ت �خ��اب �ي��ة يف غ� ��رب مدينة‬ ‫برادفور‪ ،‬الذي احتكره حزب العمال منذ العام‬ ‫‪.1974‬‬ ‫و�أكد غاالوي يف ت�صريحات ل�شبكة "�سكاي‬ ‫نيوز" �أم ����س اجل�م�ع��ة �أن ف ��وزه مب�ق�ع��د غرب‬ ‫برادفورد "ميثل رف�ضاً تاماً للأحزاب الرئي�سية‬ ‫الربيطانية من قبل الناخبني"‪.‬‬ ‫وقال �إن النتيجة هي "الأكرث اثارة بتاريخ‬ ‫االنتخابات الربيطانية‪ ،‬ووجهت �ضربة قوية‬ ‫حلزب العمال بعقر داره ويف مدينة هيمن عليها‬ ‫ملدة ‪ 100‬عام"‪.‬‬ ‫وحل حزب العمال املعار�ض باملركز الثاين‬ ‫وح�صل على ‪� 8201‬صوت‪ ،‬تاله حزب املحافظني‬ ‫باملركز الثالث بـ ‪� 2746‬صوتاً‪ ،‬و�شريكه الأ�صغر‬ ‫ب��االئ �ت�ل�اف احل �ك��وم��ي ح ��زب الدميقراطيني‬ ‫الأح��رار يف املركز الرابع وح�صل مر�شحه على‬ ‫‪� 1505‬أ�صوات فقط‪ .‬و�أعلن غ��االوي (‪ 57‬عاماً)‬ ‫مطلع ال���ش�ه��ر احل ��ايل ت��ر��ش�ي��ح نف�سه خلو�ض‬

‫االنتخابات الفرعية للمقعد الربملاين ال�شاغر‬ ‫مبدينة برادفورد بعد ا�ستقالة النائب العمايل‬ ‫مار�شا �سينغ لأ�سباب �صحية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن غ��االوي مت ف�صله م��ن حزب‬ ‫العمال احل��اك��م يف بريطانيا ع��ام ‪ 2003‬ب�سبب‬ ‫انتقاداته ال�لاذع��ة حل��رب ال�ع��راق‪ ,‬حيث و�صف‬ ‫الرئي�س الأمريكي ال�سابق "جورج بو�ش" ورئي�س‬ ‫الوزراء الربيطاين ال�سابق "توين بلري" ب�أنهما‬ ‫يت�صرفان "كالذئاب" بغزوهما للعراق‪.‬‬ ‫و� �ش ��ارك غ � ��االوي الح �ق �اً ب�ت��أ��س�ي����س حزب‬ ‫االح�ت�رام ومتكن م��ن ال�ف��وز مبقعد يف جمل�س‬

‫العموم (ال�برمل��ان) عن دائ��رة بثنال غرين وباو‬ ‫�شرق لندن عام ‪ ،2005‬لكنه ف�شل بالفوز مبقعد‬ ‫ب��رمل��اين يف االن�ت�خ��اب��ات العامة ال�ت��ي ج��رت عام‬ ‫‪ .2010‬وي�ع�ت�بر غ� ��االوي م��ن �أ� �ش��د الداعمني‬ ‫للق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬حيث قاد قوافل "�شريان‬ ‫احلياة" �إىل ق �ط��اع غ ��زة يف حم ��اول ��ة لك�سر‬ ‫احل�صار عن قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أدى قرار وزارة اخلارجية امل�صرية يف عهد‬ ‫ن�ظ��ام ح�سني م�ب��ارك مبنع غ ��االوي م��ن دخول‬ ‫الأرا�ضي امل�صرية لعدم متكنه من الو�صول �إىل‬ ‫غزة‪.‬‬


‫درا�ســــــــــــــــــــــات‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫‪9‬‬

‫الأيام اجلميلة التي كانت القوة الأمريكية فيها بال منازع انتهت‪ ..‬فما هو القادم ؟‬

‫انتخابات ‪ 2012‬الرئاسية تثري املكتبة السياسية األمريكية‬ ‫ديفيد �إغناتيو�س ‪« -‬وا�شنطن بو�ست»‬ ‫�إنّ الق�ضية ال�ت��ي ال م�ف��ر م��ن م��واج�ه�ت�ه��ا بالن�سبة ملر�شحي‬ ‫الرئا�سة الأمريكيني ه��ذا العام يف ما يتعلق بال�سيا�سة اخلارجية‬ ‫هي‪ :‬هل القوة الأمريكية �آخذة يف الرتاجع؟ و�إذا كانت كذلك‪ ،‬فما‬ ‫ال��ذي ميكن فعله حيال ذل��ك؟ ه��ذه املع�ضلة الإ�سرتاتيجية تقف‬ ‫وراء كل التحديات التي تواجهها الواليات املتحدة‪ ،‬من م�صر �إىل‬ ‫�أفغان�ستان �إىل ال�صني‪.‬‬ ‫وقبل االنتخابات الرئا�سية التي من املقرر �إجرا�ؤها هذا العام‪،‬‬ ‫�صدرت ثالثة كتب جديدة تتحدث عن م�س�ألة القوة الأمريكية‪،‬‬ ‫وتطرح ا�ستنتاجات خمتلفة ب�ش�أنها‪ .‬ولو كان املر�شحون قد تناظروا‬ ‫ب�صدق حول الق�ضايا التي �أث�يرت يف هذه الكتب الثالثة‪ ،‬فلرمبا‬ ‫متك ّنا من جتاوز حماوالت ا�ستح�ضار املا�ضي مبا فيه من �شعارات‬ ‫تر�سم �صورة مثالية للمجتمع وو�ضع �سيا�سات تتنا�سب مع عامل‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫وهذه الكتب هي‪« :‬العامل الذي �صنعته �أمريكا» «‪The World‬‬ ‫‪ ،»America Made‬ت�أليف روب��رت كاغان من م�ؤ�س�سة بروكينغز‪،‬‬ ‫و»ال��دي �ك �ت��ات��وري��ة ال�ل�ي�برال�ي��ة» «‪ ،»Liberal Leviathan‬للكاتب‬ ‫ج��ون �إك �ن �ب�يري م��ن ج��ام�ع��ة ب��رن���س�ت��ون‪ ،‬و»ل�ي����س ع��امل �أح ��د» «‪No‬‬ ‫‪ ،»One’s World‬بقلم ت�شارلز كوب�شان من جامعة جورج تاون‪.‬‬ ‫وتت�سم هذه الكتب باجلدية والأ�سلوب العلمي الر�صني‪ ،‬ولكنها‬ ‫تر ّكز على �أ�سئلة ميكن لأيّ ناخب �أن يفهمها مثل‪ :‬هل يت�ضاءل‬ ‫و�ضع �أم�يرك��ا يف ال�ع��امل؟ �أو هل ت�ستطيع ال��والي��ات املتحدة تغيري‬ ‫ذلك‪ ،‬وما �إ�سرتاتيجية التعايف ال�سليمة؟ �أو هل بد�أ النظام العاملي‬ ‫الليربايل الذي عرفناه منذ �سنة ‪ 1945‬يف�سح املجال ل�شيء خمتلف‬ ‫وفو�ضوي مهما فعلنا؟‬ ‫يف هذه املناظرة الثالثية‪ ،‬يبد�أ كل حملل من املحللني الثالثة‬ ‫باالعرتاف ب�أنّ الأيام اجلميلة التي كانت القوة الأمريكية فيها بال‬ ‫منازع قد انتهت‪ ،‬ولكن ما هو القادم؟‬ ‫ي ��رى ك��اغ��ان �أ ّن� ��ه ال ي��وج��د ب��دي��ل م�ن��ا��س��ب ل��وج��ود الواليات‬ ‫املتحدة يف موقع القيادة‪ ،‬و�أ ّن��ه علينا �أ ّال نرتكب «انتحارا ا�ستباقيا‬ ‫لقوة عظمى»‪ ،‬وذلك بقبول املطالب القادمة من دول �صاعدة مثل‬ ‫ال�صني‪ .‬وه��و يبد�أ كتابه بتجربة فكرية مثرية لالهتمام‪ ،‬يطلب‬ ‫فيها من القارئ �أن يتخ ّيل كيف كان العامل �سيبدو لو مل تكن القوة‬ ‫الأمريكية موجودة‪.‬‬ ‫وكانت �إجابة كاغان �أنّ الأم��ور كانت �ست�صبح �أ�سو�أ كثريا من‬

‫دون الأمريكيني‪ ،‬فالنظام الليربايل ال ي�ستطيع البقاء واال�ستمرار‬ ‫من دون القوة الأمريكية‪� ،‬سواء الناعمة �أو ال�صلبة‪ .‬ويقول كاغان‪:‬‬ ‫«�إذا انهارت القوة الأمريكية‪ ،‬ف�سوف ينهار معها هذا النظام العاملي‪،‬‬ ‫و��س��وف يحل حمله ن�ظ��ام �آخ��ر يعك�س رغ�ب��ات وخ�صائ�ص القوى‬ ‫العاملية الأخرى‪� ،‬أو رمبا ينهار بب�ساطة»‪.‬‬ ‫وت�شبه الر�سالة التي يبعث بها كاغان الآراء التي ينادي بها‬ ‫مت�صدّر ال�سباق اجلمهوري ميت رومني‪ ،‬لكن كتابه كان �أي�ضا حمل‬ ‫نقا�ش مك ّثف يف البيت الأبي�ض‪ ،‬و�إن كنت �أعتقد �أنّ �سيا�سات �إدارة‬ ‫الرئي�س �أوباما تر ّكز على تكييف القوة الأمريكية مع التغريات التي‬ ‫ي�شهدها العامل �أكرث مما تر ّكز على ا�ستعادة تفوقها القدمي‪.‬‬ ‫لكن �إكنبريي يقول �أنّ النظام العاملي �أكرث متانة وا�ستقرارا من‬ ‫خماوف كاغان‪ ،‬فهو تركيب متعدد الأطراف يف الأ�سا�س‪ ،‬تنبع قوته‬ ‫من �شبكة الهيئات واملنظمات التي �ساعدت الواليات املتحدة على‬ ‫ت�أ�سي�سها بعد �سنة ‪ ،1945‬مثل الأمم املتحدة والبنك الدويل وحلف‬ ‫�شمال الأطل�سي «ال�ن��ات��و»‪ .‬وال��والي��ات املتحدة ت�ك��ون ق��وي��ة حينما‬ ‫تعمل من خالل هذا الرتكيب الرا�سخ من القوة‪ ،‬الذي ين�شر القيم‬ ‫الأمريكية الأ�سا�سية من ر�أ�سمالية ودميقراطية يف معظم �أركان‬ ‫الكرة الأر�ضية‪.‬‬ ‫ويقول �إكنبريي �أنّ الواليات املتحدة قد تتعثرّ ‪ ،‬ولكن القوى‬ ‫ال���ص��اع��دة �ستكون ه��ي الأخ� ��رى ج ��زءا م��ن نف�س ال�ن�ظ��ام العاملي‪،‬‬ ‫فاملنتدى االقت�صادي العاملي يف دافو�س هو �صورة جماعية ي�سري‬ ‫فيها ال�صينيون والهنود‪ ،‬الذين و�صلوا م�ؤخرا �إىل م�صاف الدول‬ ‫الغنية‪ ،‬جنبا �إىل جنب مع نظرائهم الأمريكيني والأوروبيني‪ .‬ويرى‬ ‫�إكنبريي �أنّ �أم�يرك��ا �سوف تظل قوية �إذا حافظت على �شبكة من‬ ‫التحالفات وعالقات ال�شراكة ومل حتاول امل�ضي قدما مبفردها‪.‬‬ ‫ويبدو �أنّ �أوباما ي�شارك �إكنبريي حتليله الأ�سا�سي حول وجود‬ ‫عامل متعدد الأقطاب‪ ،‬و�إن كان يريد �أي�ضا �أن تظل اال�ستفادة من‬ ‫القوة الأمريكية يف يدها وحدها على طريقة كاغان‪ .‬ويوجد لدى‬ ‫مر�شحي احل��زب اجل�م�ه��وري ان�ع��دام ثقة غ��ري��زي جت��اه ك��ل م��ا هو‬ ‫«متعدد»‪.‬‬ ‫و�إذا �أردت ر�ؤي��ة �أك�ثر ت�شا�ؤما‪ ،‬انتقل �إىل كتاب كاب�شان الذي‬ ‫يحمل عنوانا م�ع�ّب�رّ ا وه��و «لي�س ع��امل �أح ��د»‪ ،‬حيث يقول فيه �أنّ‬ ‫العامل بد�أ يف ما �س ّماه «انعطافا عامليا» و�أ ّنه من «البعد عن الواقع»‬ ‫انتظار �أن يكون هذا االنعطاف مالئما للواليات املتحدة وحلفائها‬ ‫الغربيني‪ ،‬فامل�شكلة �أنّ مناذج امل�ستقبل التي مت ّثلها ال�صني و�إيران‬ ‫وتركيا ورو�سيا تبدو غري �صاحلة لأمريكا‪.‬‬

‫نظم ثورات الربيع العربي الجديدة لن تسري بالضرورة وفق‬ ‫قواعد الغرب ببساطة ألنها ديمقراطية‬ ‫وي �ق��ول �أي���ض��ا‪« :‬ال �ع��امل ال ي�ت��دح��رج ن�ح��و ال�ت�ع��ددي��ة القطبية‬ ‫فح�سب‪ ،‬ب��ل ن�ح��و ��ص��ور م�ت�ع��ددة م��ن احل��داث��ة �أي �� �ض��ا»‪ .‬وح�ت��ى �إذا‬ ‫انت�شرت الدميقراطية‪ ،‬كما يبدو حادثا يف ث��ورات الربيع العربي‪،‬‬ ‫«ف��إنّ النظم اجلديدة التي تظهر لن ت�سري بال�ضرورة وفق قواعد‬ ‫الغرب‪ ،‬بب�ساطة لأنها دميقراطية»‪ .‬وي�شري كاب�شان �إىل �أنّ �أف�ضل‬ ‫�إ�سرتاتيجية تنتهجها �أم�يرك��ا للتعامل م��ع ه��ذا ال��و��ض��ع ه��ي �أن‬ ‫ت�ستعيد قدرتها ال�سيا�سية واالقت�صادية الداخلية‪« ،‬و�أ ّال ت�ص ّر على‬ ‫�أنّ البقية ال�صاعدة �ستذعن للقيم وامل�ؤ�س�سات الغربية»‪.‬‬ ‫�إنّ الكتب الثالثة تتناول �أفكارا كبرية‪ ،‬ولكن يف و�ضوح و�إيجاز‪،‬‬

‫مراكز الأبحاث الأمريكية تر�شح م�سلمي �أمريكا للعب دور حيوي�س‬ ‫يف حتديد نتيجة االنتخابات الرئا�سية الأمريكية املقبلة‬

‫املسلمون يف انتخابات أمريكا‪ ..‬دور حيوي!‬

‫الحمالت املناهضة للمسلمني يف أمريكا يمكن أن تكون عام ً‬ ‫ال قوي ًا‬ ‫يف توحيد مشاعر املسلمني ما يزيد من فرص تصويتهم ككتلة واحدة‬ ‫ح�سن �شعيب ‪ -‬الإ�سالم اليوم‬ ‫بينما تت�سارع عقارب ال�ساعة �صوب موعد‬ ‫�إجراء االنتخابات الأمريكية‪ ،‬ي�ستعد امل�سلمون‬ ‫يف ع��دد م��ن ال��والي��ات‪ ،‬ومنها والي��ة فلوريدا‪،‬‬ ‫للقيام ب��دو ٍر ه��ام �شريطة االحت��اد والت�صويت‬ ‫ككتلة واحدة‪.‬‬ ‫ه��ذا م��ا �أ� �ش��ارت �إل�ي��ه درا��س��ة �أع � ّده��ا معهد‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ة االج �ت �م��اع �ي��ة وال �ت �ف��اه��م‪ ,‬ومق ّره‬ ‫وا�شنطن‪ ,‬و ّ‬ ‫خل�صه دانيال هامل‪� ,‬أحد الباحثني‬ ‫امل�شاركني يف الدرا�سة‪ ،‬بقوله‪�« :‬إذا قام امل�سلمون‬ ‫بالت�صويت ككتلة واح��دة ميكن �أن يكون لهم‬ ‫ت ��أث�ير ك�ب�ير يف االن �ت �خ��اب��ات»‪ ,‬م���ش�يراً �إىل �أنّ‬ ‫«هناك مقاطعات كثرية يف والية فلوريدا مثل‬ ‫�أوراجن و�أ�سكيوال حتتل فيها الكتلة الت�صويتية‬ ‫للم�سلمني مرتبة عليا»‪.‬‬ ‫كما وجدت الدرا�سة �أنّ امل�سلمني يف فلوريدا‬ ‫مهتمون ب��االن�ت�خ��اب��ات ال��رئ��ا��س�ي��ة الأمريكية‬ ‫كمعظم الأم��ري�ك��ان‪ ,‬حيث ذك��رت ال��درا��س��ة �أنّ‬ ‫‪ 48‬يف امل �ئ��ة م��ن امل���س�ل�م�ين ي ��رون �أنّ التنمية‬ ‫االقت�صادية وت��وف�ير ال��وظ��ائ��ف ه��ي الق�ضايا‬ ‫الأهم ويليها التعليم والرعاية ال�صحية‪.‬‬ ‫ح�سب التقديرات الأخرية‪ ,‬يوجد يف والية‬ ‫ف�ل��وري��دا ح��وايل ‪� 124‬أل��ف ناخب م�سلم‪ ,‬وقد‬ ‫كان لهم دور حموري يف االنتخابات الرئا�سية‬ ‫ال���س��اب�ق��ة‪ ,‬حينما �أ��س�ه��م م�سلمو ف �ل��وري��دا يف‬ ‫انتخاب جورج دبليو بو�ش يف عام ‪ 2000‬بفارق‬ ‫ن�سبة �ضئيلة م��ن الأ� �ص��وات ع��ن مناف�سه �آل‬ ‫جور‪ ,‬بالإ�ضافة �إىل دورهم يف انتخاب الرئي�س‬ ‫احلايل باراك �أوباما‪.‬‬ ‫وبرغم �أنّ بع�ض اخلرباء يتوقعون �أنّ قدرة‬ ‫امل�سلمني على تكوين كتلة ت�صويتية واحدة‬ ‫بني الناخبني امل�سلمني‪ ,‬الذين ينحدرون من‬ ‫م���ش��ارب خمتلفة للحياة والأع � ��راق وال ��دول‪,‬‬ ‫يعترب �صعب حتقيقه‪� ,‬إ ّال �أنّ احلمالت املتزايدة‬ ‫امل�ن��اه���ض��ة للم�سلمني يف ال �� �س �ن��وات القليلة‬ ‫املا�ضية ميكن �أن تكون عامل قوي يف التوحيد‬

‫ب�ين م�شاعر امل�سلمني ب�سبب التحيز �ضدّهم‬ ‫مما يزيد من فر�ص ت�صويتهم ككتلة واحدة يف‬ ‫االنتخابات الأمريكية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أنّ امل�سلمني يف الواليات املتحدة‬ ‫يعانون وي�ست�شعرون خ�لال ال�سنوات القليلة‬ ‫املا�ضية تزايد حمالت العداء �ضدهم‪ ،‬وال �سيما‬ ‫عقب جل�سات اال�ستماع ع��ن امل�سلمني‪ ,‬والتي‬ ‫و� �ص��ف ف�ي�ه��ا مم�ث��ل اجل�م�ه��وري�ين ب�ي�تر كينج‬ ‫م�سلمي �أم��ري�ك��ا بالتطرف‪ ,‬كما و��ص��ف نائب‬ ‫احلزب اجلمهوري عن والية مي�سوري الإ�سالم‬ ‫على �أنّه مر�ض ي�ست�شري يف املجتمع الأمريكي‪،‬‬ ‫بينما و�صم نائب �أال�سكا امل�سلمني على �أنّهم‬ ‫حمتلني للأحياء الأمريكية‪.‬‬ ‫ن��اه�ي��ك ع� ّم��ا ق��ام ب��ه ال�ق����س ت�ي�ري جونز‪,‬‬ ‫رئي�س كني�سة �صغرية يف جان�سيفيل بوالية‬ ‫فلوريدا‪ ,‬يف عام ‪ 2010‬حينما حرق امل�صحف �أمام‬ ‫ح�شد من الأمريكيني‪� ,‬إىل جانب �أكرث من ‪800‬‬ ‫حادثة اعتداء وعنف وتهديدات وتخريب �ضد‬ ‫امل�سلمني منذ عام ‪ ,2001‬كما ُتظهر التقديرات‬ ‫�أنّ ‪ 14‬يف املئة من التمييز الديني ميار�س �ضد‬ ‫امل�سلمني وحدهم‪.‬‬ ‫«من امل�ؤكد �أنّ مثل هذه االعتداءات جعلت‬ ‫امل���س�ل�م�ين ي �ن �ف��رون م��ن احل� ��زب اجلمهوري‪,‬‬ ‫ومي �ي �ل��ون ب���ش�ك��ل م �ت��زاي��د ل�ل�ت���ص��وي��ت ككتلة‬ ‫واحدة»‪ ،‬ح�سب ما قاله عمران �صديقي‪ ،‬ع�ضو‬ ‫جمل�س �إدارة منظمة «الظهور» الأمريكية‪ ،‬وهي‬ ‫منظمة �إ�سالمية مق ّرها يف جنوب فلوريدا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �صديقي‪« :‬ما ينبغي علينا �أن نهتم‬ ‫ب��ه كيف حت� ّول��ت ه��ذه االع �ت��داءات والهجمات‬ ‫من جم��رد �أح��داث هام�شية �إىل تيار �سائد يف‬ ‫وقت ق�صري للغاية»‪ ,‬م�شريا �إىل �أ ّن��ه يف �أوقات‬ ‫اال��ض�ط��راب وع����دم اال��س�ت�ق��رار والأزم� ��ات كان‬ ‫ال �ع��دي��د م��ن الأم��ري �ك �ي�ين ي �ن �ظ��رون �إىل �أيّ‬ ‫�شخ�ص وي�ل�ق��ون عليه ب��ال�ل��وم‪ّ � ،‬أم ��ا يف الوقت‬ ‫احلايل في�شار �إىل امل�سلمني ب�أ�صابع االتهام»‪.‬‬ ‫� ّأم��ا املدير العام ملنظمة جمل�س العالقات‬ ‫الإ�سالمية الأمريكية «ك�ير» نهاد عو�ض فقد‬

‫قال‪« :‬ينبغي على مر�شحي الرئا�سة �أن يخاطبوا‬ ‫ق���ض��اي��ا م���س�ل�م��ي �أم��ري �ك��ا �إذا ك��ان��وا يتمنّون‬ ‫احل�ف��اظ على م�ساندة امل�سلمني الأمريكيني‬ ‫ل�ه��م �أو ح���ص��د م��زي��د م��ن الأ�� �ص ��وات امل�سلمة‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة»‪ ،‬م���ض�ي�ف��ا‪�« :‬إنّ امل���س�ل�م�ين �سوف‬ ‫ي�ش ّكلون كتلة انتخابية هامة قادرة على تغيري‬ ‫م�سار االنتخابات يف عدد من الواليات التي مل‬ ‫متيل بعد بقوة ل�صالح �أيّ من املر�شحني‪ ،‬مثل‬ ‫واليات ميت�شيجن و�أوهايو وفلوريدا»‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من �أنّه ال توجد �أرقام ر�سمية‪,‬‬ ‫ف�إنّ الواليات املتحدة يوجد بها ما يرتاوح بني‬ ‫‪ 8-6‬مليون م�سلم‪ ,‬وهو الرقم الذي قد يلعب‬ ‫دوراً ه��ام �اً‪ ,‬ف� ��إنّ م��ؤ��ش��رات ت�صويت امل�سلمني‬ ‫ككتلة واح��دة تتجه نحو احلزب الدميقراطي‬ ‫الأمريكي بن�سبة �أكرب من الأحزاب الأمريكية‬ ‫الأخ��رى على اعتبار �أ ّن��ه احل��زب ال��ذي يعتني‬ ‫مب�صالح امل�سلمني يف �أمريكا‪ ,‬يف حني �أنّ بع�ض‬ ‫امل�سلمني ي��رون �أنّ ح��زب اخل�ضر ه��و احلزب‬ ‫الأك �ث��ر مت�ث�ي�لا ل �ه��م‪ ،‬وج� ��اء ب�ط�ب�ي�ع��ة احلال‬ ‫احلزب اجلمهوري يف املرتبة املتدنية‪.‬‬ ‫يف ال�ن�ه��اي��ة‪ ,‬ال ��ش��ك �أنّ م�سلمي �أمريكا‬ ‫الذين تر�شّ حهم العديد من مراكز الأبحاث‬ ‫الأمريكية للعب دور حيوي يف حتديد نتيجة‬ ‫االنتخابات الرئا�سية الأمريكية املق ّرر �إجرا�ؤها‬ ‫يف ت�شرين الثاين القادم‪� ،‬سواء بقدرتهم على‬ ‫الت�صويت ككتلة انتخابية واح ��دة‪ ,‬وال �سيما‬ ‫يف بع�ض الواليات الأمريكية التي يتواجدون‬ ‫فيها ب�شكل مكثف �أو �إمكانياتهم على التعبئة‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة ن �ظ��راً ل�ل���ض�غ��وط ال �ع��دي��دة التي‬ ‫تع ّر�ضوا لها خالل ال�سنوات الأخرية‪ ,‬وهذا ما‬ ‫�سيجعل كل من املر�شحني يخطب ود امل�سلمني‬ ‫هناك‪.‬‬ ‫الإ�سالم اليوم‬ ‫‪http://islamtoday.net/‬‬ ‫‪-albasheer/artshow-15‬‬ ‫‪htm.165287‬‬

‫على عك�س كتب العلوم ال�سيا�سية العوي�صة التي نذكرها من �أيام‬ ‫اجلامعة‪ .‬و�آم��ل �أن يتم ّكن كاغان و�إكنبريي وكاب�شان من ا�ستثارة‬ ‫ج��دل �سيا�سي حقيقي حت�ت��اج �إل �ي��ه �أم�يرك��ا ب���ش��أن �أف���ض��ل الطرق‬ ‫ال�ستغالل قوتها‪.‬‬ ‫الن�شرة اللبنانية‬ ‫‪/http://www.elnashra.com/news/show‬‬

‫الـ «ايباك» ّ‬ ‫منظمة؟‬ ‫مت ّثل املقالة التي بني �أيدينا واح��دة من املقاالت ال�ن��ادرة التي تكتب يف �صحافة الكيان ال�صهيوين‪ ،‬حيث تتناول‬ ‫م�ستقبل منظمة ال»ايباك» و�صورتها يف العامل يف ظل التحديات التي تواجهها يف املرحلة احلالية‪ ،‬والتي مت ّيزت ب�صعود‬ ‫تيارات ولوبيات �صهيونية جديدة تختلف يف ال�شكل ولكنها تتفق يف امل�ضمون‪� ،‬إ ّال �أنّ هاج�س االنق�سام وتنازع امل�صالح‬ ‫والتوجهات وامليول مي ّثل هاج�سا ال ميكن �إخفا�ؤه لدى الكاتب‪ ،‬فاالختالف واالنق�سام مدخل منا�سب لكل من يريد يف‬ ‫الإدراة الأمريكية والكونغر�س م�ستقبال للتهرب من �ضغوط املنظمات ال�صهيونية‪.‬‬

‫ايزي لبالر ‪�« -‬إ�سرائيل اليوم»‬ ‫يريد يهود من الي�سار املتطرف يوالون جي �سرتيت‪� ،‬أن‬ ‫ي�صموا الـ»ايباك» اليوم‪ ،‬فهم ي ّتهمون قادتها ب�أ ّنهم ميينيون‬ ‫متطرفون ال ي��ؤي��دون م��واق��ف �أك�ثر يهود ال��والي��ات املتحدة‪.‬‬ ‫ويبالغ ج��ون مري�شهامير و�ستيفن وول��ت يف كتابهما «اللوبي‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل��ي وال���س�ي��ا��س��ة اخل��ارج �ي��ة الأم��ري �ك �ي��ة»‪ ،‬وي ّتهمان‬ ‫الـ»ايباك» بت�شويه ال�سيا�سة اخلارجية الأمريكية‪.‬‬ ‫وحتاول جمموعات هام�شية �إ�سرائيلية هي �أي�ضا �أن تن�سب‬ ‫ّ‬ ‫املنظمة التي تلتزم ب�أمنها �إىل ال�شيطان‪ ،‬فقد قال الوزير ال�سابق‬ ‫يو�سي �سريد يف املدة الأخرية �أنّ «ايباك ّ‬ ‫منظمة معادية‪ ،‬وه�ؤالء‬ ‫اليهود هناك يع ّر�ضون حياتنا هنا للخطر‪ ،‬والآن �أكرث من �أيّ‬ ‫وقت م�ضى»‪ .‬و�صادق عامو�س عوز يف اخلطبة االفتتاحية جلي‬ ‫�سرتيت على هذا الكالم اخلطري‪.‬‬ ‫واحلقيقة هي �أنّ «ايباك» التي مت ت�أ�سي�سها يف �سنة ‪1951‬‬ ‫هي حركة �شعبية ذات ق��وة ‪� 100‬أل��ف م�ؤيد‪ ،‬فقد اجتمع �أكرث‬ ‫من ‪� 13‬ألف يهودي‪ ،‬ومنهم ‪ 1600‬طالب جامعة‪ ،‬للم�شاركة يف‬ ‫امل��ؤمت��ر ال�سنوي يف ال�شهر املا�ضي‪ ،‬ووق�ف��وا يف ال�صف �ساعات‬ ‫ليحظوا بالدخول واال�ستماع �إىل خطب ذات �صبغات متنوعة‪،‬‬ ‫وم�ن�ه��ا خ�ط�ب��ة ال��رئ�ي����س �أوب ��ام ��ا ورئ �ي ����س احل �ك��وم��ة نتنياهو‬ ‫ومر�شحني متقدمني للرئا�سة و�أكرث من ن�صف �أع�ضاء جمل�س‬ ‫النواب الأمريكي وخرباء كثريين بال�شرق الأو�سط‪ .‬وي�صعب‬ ‫�أن نرى هذا مثاال لـ»تطرف مييني»‪.‬‬ ‫ميكن �أن ن�ق��ول �أنّ �أك�ث�ر �أع���ض��اء «اي �ب��اك» وم��ؤي��دي��ه هم‬ ‫يهود ليرباليون خا�صة ي�صوتون للحزب الدميقراطي‪ ،‬وقد‬ ‫ك��ان الرئي�س ال �ت��ارك عمله يل روزن�ب�رغ م��ن م ��ؤي��دي �أوباما‬ ‫يوحد بني م�ؤيدي «ايباك» وحبهم‬ ‫املتقدمني‪ .‬وال�شيء ال��ذي ّ‬ ‫للدولة اليهودية‪ ،‬و�إجناز املنظمة الأكرب هو الدفع ُقدما ب�صورة‬ ‫فعالة ب�أهداف «�إ�سرائيل» مع االهتمام يف نف�س الوقت مب�صالح‬ ‫الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫لي�س «اي �ب��اك» ج�ه��د ��س��ا��س��ة‪ ،‬ف�ه��و ي�ن� ّ�ظ��م زي� ��ارات ملقرري‬ ‫�سيا�سات وقادة �سيا�سيني حمتملني �إىل «�إ�سرائيل»‪ ،‬واملنظمة يف‬ ‫واقع الأمر تعمل من �أجل «�إ�سرائيل» �أكرث من جميع املنظمات‬ ‫اليهودية الأخرى معا‪ .‬و�أُح��رز جناحها بوا�سطة الرتكيز على‬ ‫الأه��داف ال مناف�سة منظمات �أخ��رى وحم��اول��ة ح�شد تغطية‬ ‫�إعالمية ملن ير�أ�سونها‪ ،‬والربهان على ذلك يف حقيقة �أنّ ق ّلة‬ ‫ي�ستطيعون ذكر �أ�سماء الرئي�س التارك عمله �أو وريثه �أو حتى‬ ‫مديرها العام‪ ،‬ه��اورد كور‪ .‬كان ميكن يف منا�سبتني يف املا�ضي‬ ‫�أن جند �شيئا من العيب يف �سلوك «ايباك»‪ ،‬كانت الأوىل حينما‬

‫أصعب امتحان واجه «ايباك»‬ ‫املواجهة املؤملة بني حكومة‬ ‫نتنياهو وإدارة أوباما يف األشهر‬ ‫التي تلت انتخابه‬ ‫عار�ضت ق ّلة منها اتفاقات �أو�سلو حلكومة راب�ين‪ ،‬وبرغم �أنّ‬ ‫كثريين ي�ؤمنون ب�أنّ معار�ضتهم ثبت �آخر الأمر �أ ّنها حق كان‬ ‫من غري املنا�سب �أن تطلب ّ‬ ‫منظمة �ضغط من اجلاليات الت�أثري‬ ‫�أو ر�سم �سيا�سة �إ�سرائيلية‪ ،‬وكانت تلك حالة �شاذة مل حتدث مرة‬ ‫ثانية‪.‬‬ ‫وكانت امل��رة الثانية يف ني�سان ‪ 2005‬حينما �أقالت اللجنة‬ ‫التي تدير املنظمة م�س�ؤولني كبريين قدميني خمل�صني هما‬ ‫�ستيفن روزان وكيث فاي�سمان‪� ،‬أرادت الـ اف‪.‬بي‪�.‬آي �أن تدينهما‬ ‫لأنهما نقال يف ظاهر الأم��ر معلومات �سرية �إىل «�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫و�أُبطلت تهم االثنني �آخر الأمر‪ ،‬لكن ف�شل اللجنة يف الوقوف‬ ‫من وراء عامليها خ ّلف طعما م ّرا‪.‬‬ ‫وكان �أ�صعب امتحان واجه «ايباك» هو املواجهة امل�ؤملة بني‬ ‫حكومة نتنياهو و�إدارة �أوباما يف الأ�شهر التي تلت انتخابه‪ ،‬وقد‬ ‫�أف�ضت عداوة �أوباما ال�سابقة �إىل تهم �أنّ ّ‬ ‫ت�شجع اليهود‬ ‫املنظمة ّ‬ ‫الأم��ري�ك�ي�ين على حت��وي��ل والئ�ه��م �إىل حكومة �أجنبية متنع‬ ‫الت�سوية ال�سلمية لل�صراع العربي الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ت�غ� ّل�ب��ت امل�ن� ّ�ظ�م��ة ع�ل��ى ذل ��ك ب��االم �ت �ن��اع ع��ن ال�ت�ع�ب�ير عن‬ ‫مواقف تتع ّلق بامل�ستوطنات وباالمتناع عن مواجهة الإدارة مع‬ ‫ح�صر العناية يف الدفع قدما باجلوانب الإيجابية من �سيا�سة‬ ‫«�إ��س��رائ�ي��ل»‪ .‬فهل هكذا تعمل منظمة ميينية متطرفة؟ ويف‬ ‫االثناء ف ��إنّ مقدار ت�أييد «اي�ب��اك» ي��زداد فقط‪ ،‬وب��د�أ نا�س من‬ ‫غري اليهود كثريون �أي�ضا ي�صبحون م�شاركني ب�صورة مبا�شرة‪،‬‬ ‫توجه جي �سرتيت املعادي لـ»ايباك» �سخيف وال داعي‬ ‫ولهذا ف�إنّ ّ‬ ‫له‪ ،‬وخا�صة حينما ينبغي �أن نذكر �أنّ لـ»ايباك» دورا حا�سما يف‬ ‫توجه �أ�شد عنفا فيما يتع ّلق ب�إيران‪،‬‬ ‫�إغ��راء �إدارة �أوباما لتب ّني ّ‬ ‫وهو �شيء ال ي�ستطيع �أيّ �صهيوين �أن يعار�ضه‪.‬‬ ‫م��ا ك��ان ه��ذا الإجن ��از و�سائر النجاحات ال�ت��ي تن�سب �إىل‬ ‫«ايباك» لتحدث لو كان يوجد �أ�سا�س ما للزعم الذي ُ�سمع من‬ ‫جي �سرتيت‪ ،‬ويقول �أنّ اليهود الأمريكيني ال�شباب �أ�صبحوا‬ ‫ي�شعرون باالغرتاب عن الدولة اليهودية‪.‬‬

‫القد�س العربي‬ ‫‪http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today/26e30.‬‬ ‫‪26e30.htm/26-03/03/htm&arc=data/2012‬‬


‫‪10‬‬

‫مقـــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫خدمة‬ ‫العلم‪..‬‬

‫د�أبت معظم دول العامل على‬ ‫و� �ض��ع ق��وان�ين ل �ت��دري��ب �شبابها‬ ‫على اخلدمة الع�سكرية وبع�ض‬ ‫ال��دول تقل�ص اخلدمة �إىل �سنة‬ ‫واحدة‪ ،‬وبع�ضها جتعلنا �سنتني �أو‬ ‫ثالث �سنوات تقريباً‪.‬‬ ‫وال �غ��اي��ة م ��ن ه ��ذه اخلدمة‬ ‫ال� �ت ��ي ت �� �س �م��ى ع� �ن ��دن ��ا ‪-‬خ ��دم ��ة‬ ‫العلم‪-‬هي ت��دري��ب ال�شباب على‬ ‫احل �ي��اة الع�سكرية ال�ت��ي تت�صف‬ ‫باالن�ضباط والرجولة واقتحام‬ ‫ال���ص�ع��اب وت�ع�ل��م م �ه��ارات عملية‬ ‫وف�ن�ي��ة جت�ع��ل م��ن ‪-‬خ� ��ادم العلم‬ ‫رج �ل� ً‬ ‫�ا ق � � ��ادراً ع �ل��ى ال ��دف ��اع عن‬ ‫وط� � �ن � ��ه‪ -‬ح �ي��ن حت �ي��ن احل ��اج ��ة‬ ‫لذلك‪.‬‬ ‫ورغم �أن هناك دو ً‬ ‫ال مل تدخل‬ ‫حرباً يف تاريخها مثل �سوي�سرا‪.‬‬ ‫ف�إن خدمة العلم مفرو�ضة فيها‬ ‫وي� �ل ��زم ال �� �ش �ب��اب م ��ن اجلن�سني‬ ‫ب��اخل��دم��ة م ��دة �سنتني ليكونوا‬ ‫جاهزين للدفاع عن بالدهم‪.‬‬ ‫وق ��د �أق� ��رت ����دم��ة ال�ع�ل��م يف‬ ‫الأردن و�صدر قانون بذلك ا�ستمر‬ ‫العمل به �أكرث من ع�شر �سنوات‪،‬‬ ‫ولكن �أوالد العائالت والذوات مل‬ ‫يتحملوا هذا القانون فما انفكوا‬ ‫يطالبون ب�إلغائه حتى مت ذلك‪.‬‬ ‫ورغ� � � ��م �أن م� �ع� �ظ ��م ال� � ��دول‬

‫املجاورة والعربية ك�سورية وم�صر‬ ‫وال� �ع ��راق ودول ��ش�م��ال �أفريقيا‬ ‫تطبق خدمة العلم‪.‬‬ ‫�إال �أن الأردن هو البلد الوحيد‬ ‫م��ن دول م��ا ي�سمى دول ال�شرق‬ ‫الأو�سط العربية ال��ذي ال يطبق‬ ‫ه� ��ذه اخل ��دم ��ة رغ� ��م �أن � ��ه ميلك‬ ‫ح� � ��دوداً م ��ع ال� �ع ��دو ال�صهيوين‬ ‫�أطول من حدود �أي دولة عربية‬ ‫�أخ � � ��رى‪ ،‬وه� ��و م �ه��دد م �ن��ه علناً‬ ‫وب��دع��وات �سافرة العتباره وطناً‬ ‫ب ��دي�ل ً‬ ‫�ا ل�ل�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين الذين‬ ‫ي��رغ��ب ال�صهاينة ب�ط��رده��م من‬ ‫بالدهم وجعل كل فل�سطني دولة‬ ‫يهودية خال�صة‪.‬‬ ‫ول ��ذل ��ك ف� � ��إن خ��دم��ة العلم‬ ‫�ضرورية لل�شباب الأردين‪.‬‬ ‫ون��رج��و �أن ي�ع��اد العمل بهذا‬ ‫القانون ليكون ال�شباب الأردنيون‬ ‫مدربني وم�سلحني وقادرين على‬ ‫الدفاع عن بلدهم عند احلاجة‪.‬‬ ‫لأن خدمة العلم واجب وطني‬ ‫�� �ض ��روري يف ك��ل ب �ل��د متح�ضر‪،‬‬ ‫وه��و واج��ب تتقيد ب��ه ك��ل الدول‬ ‫يف �أوروب� ��ا و�أم��ري �ك��ا وح�ت��ى �آ�سيا‬ ‫و�أفريقيا وا�سرتاليا‪.‬‬ ‫وم��ن الغريب �أال يكون مثل‬ ‫هذا القانون مطبقاً يف بالدنا مع‬ ‫و�ضعها املعروف‪.‬‬

‫القمة‬ ‫العربية‬ ‫والقطبية‬ ‫الفلسطينية‬

‫اعتاد ال�شعب العربي من حميطه �إىل خليجه على عقد م�ؤمترات‬ ‫القمة العربية العادية �أو الطارئة لدرجة امللل بل والإحباط والي�أ�س من‬ ‫�إمكانية توحد العمل العربي امل�شرتك ملا يعود به من �إيجابيات وخري‬ ‫على معظم الأمة العربية‪.‬‬ ‫�إن كان هذا احلال والو�ضع العربي الر�سمي كان �أف�ضل حا ًال من‬ ‫الو�ضع الر�سمي احلايل‪ ،‬فهل هناك من �أمل �أن تفاج�أنا القمة املوعودة‬ ‫يف بغداد (املفرو�ض �أن تكون قد التئمت يوم اخلمي�س) يف نتائج ثورة‬ ‫�أو قرارات مفاجئة‪ ،‬تبث احلياة من جديد على �أمل التن�سيق والنهو�ض‬ ‫ب��أ��ض��اع ال��وط��ن ال�ع��رب��ي م��ن التبعية �إىل اال��س�ت�ق�لال احلقيقي‪ ،‬ومن‬ ‫واق��ع الت�سهالك �إىل ح��ال االن�ت��اج‪ ،‬وم��ن ح��ال التقليد �إىل ح��ال البحث‬ ‫واال�ستك�شاف واالخرتاع‪ ،‬ومن حال ال�ضعف �إىل حال القوة؟ ومن حال‬ ‫التفرق وال�شرذمة �إىل حال التن�سيق والتكامل؟‬ ‫�أ�سئلة كثرية ت��دور يف �أذه��ان املواطنني ال�ع��رب‪ ،‬فالظروف واملناخ‬ ‫العام الذي تنعقد فيه قمة بغداد ت�شري �إىل‪:‬‬ ‫ اخلالفات العربية الر�سمية تتعمق وكل نظام له �أ�سبابه يف تعزيز‬‫اخلالفات‪.‬‬ ‫ �سقوط ر�ؤو� ��س �أنظمة م�صر وتون�س وليبيا وال�ي�م��ن‪ ،‬وجميء‬‫�أنظمة جديدة مل تتبلور بعد �سيا�ساتها وحتالفاتها على ال�صعيدين‬ ‫الإقليمي والدويل‪.‬‬ ‫ اخل ��وف م��ن ام �ت��داد ال�ي�ق�ظ��ة ال�ع��رب�ي��ة ل�ل���ش�ع��وب ع�ب�ر حركات‬‫االحتجاج والثورات (�إن �صح التعبري) �إىل باقي الأقطار وبالتايل تهديد‬ ‫وجود الأنظمة ال�شمولية والديكتاتورية و�أ�شباه الدميقراطية �إىل درجة‬ ‫االنهيار والزوال‪.‬‬ ‫ حترر معظم �شعوب الأقطار العربية من كامل اخلوف‪ ،‬والتطلع‬‫�إىل حياة كرمية يف ظل نظام �سيا�سي دميقراطي‪.‬‬ ‫ ت��راج��ع ال�ق���ض�ي��ة الفل�سطينية م��ن ق�م��ة الأول ��وي ��ات �إىل قعر‬‫االهتمام‪ .‬فالق�ضية الفل�سطينية كانت الوحيدة التي يتفق عليها معظم‬ ‫قادة النظام العربي الر�سمي �شك ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫ انكفاء النظام العربي الر�سمي عن مواجهة الكيان ال�صهيوين‬‫�سيا�سياً بعد �إ�سقاط املواجهة الع�سكرية‪ ،‬بل وال�سعي احلثيث من قبل‬

‫حممد زعارير‬

‫�سناء �أبو هالل‬

‫النمور يف اليوم العشرين‬

‫دموع األقصى يا مسلمون‬ ‫‪« ...‬يف ذكرى يوم الأر�ض ‪� 30‬آذار»‬ ‫ومتر الذكرى بنا وحتط �أوتارها عل قلوب يف ذروة‬ ‫ال�شوق �إىل الأر���ض ال�سليبة والتي �ضاعت منذ �سنني‬ ‫عديدة منذ عهد الأجداد‪ ،‬و�إىل الآن ال تزال �سليبة وعلى‬ ‫عني الأحفاد و�أحفاد الأحفاد حتى الطفل الر�ضيع‪.‬‬ ‫يوم الأر�ض حتيي ذكراه اليوم هذه الأجيال النا�شئة‬ ‫التي مل ت�شاهد يوم الأر�ض وال ترابها‪ ،‬وال ا�شتمت ذرات‬ ‫هوائها‪ ،‬ولكنها �أخل�صت للوطن ال�سليب فحطت �شوقها‬ ‫و�إخال�صها على ق��ارب �سريع اخلطى‪ ،‬و�أب�ح��رت به اىل‬ ‫�شواطئ العمل وال��دع��اء وال�ت��وك��ل على اهلل لعل املنان‬ ‫يعيد الأر�ض ال�ضائعة منذ زمن بعيد‪.‬‬ ‫ومت ��ر ال��ذك��رى ب�ن��ا و� �ص��وت ب �ك��اء الأق �� �ص��ى تناثر‬ ‫�صداه عرب الأج��واء و�سط بحر من الدموع جت��ددت يف‬ ‫ه��ذا ال�ي��وم ون ��ادت على مالئكة ال��رح�م��ن ال�سيارة من‬ ‫ب�ين قد�سية ج�ن�ب��ات ذاك امل �ك��ان �أن تبلغ رب العاملني‪،‬‬ ‫وهو العامل باحلال املطلع على اخلفايا والأ�سرار ظلم‬ ‫االحتالل و�سكوت امل�سلمني وخذالن العرب‪.‬‬ ‫وحملت كل دمعة من دمعاته يف يوم الأر���ض نداء‬ ‫�أمل و�أم��ل على امل�سلمني يف كل مكان‪ ،‬فتلك دمعة من‬ ‫دمعاته ن��ادت على �أه��ل القد�س‪ ،‬وقالت‪ :‬يا م�سلمون يا‬ ‫�سكان �أر���ض م�سرى ر��س��ول اهلل‪� ..‬أروين ق��وة زنودكم‪،‬‬ ‫وام�سحوا ولو دمعة من دمعاتي ف�أنتم �أق��رب امل�سلمني‬ ‫�إىل �أر�ضي‪ ..‬دافعوا عني يف هذه الذكرى الأليمة‪ ،‬ونادت‬ ‫دمعة �أخرى على �أهل فل�سطني عامة‪.‬‬ ‫وقالت‪ :‬يا �أهل فل�سطني توحدوا‪ ،‬ويكفيكم تفرقا‬ ‫وت�شرذما‪� ،‬أما �آن لكم �أن تلموا �شملكم وتعلنوا اال�ستقرار‬ ‫يف �أر� ��ض مل ال�شمل يف ال�ق��د���س‪� ،‬أم��ا �آن لكم �أن ت�أتوا‬ ‫لل�صالة جماعة حتت قبة ال�صخرة وتفرحوا الر�سول‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم �صاحب امل�سرى احلزين‪.‬‬ ‫ون��ادت دمعة �أخ��رى على �أه��ل غزة خا�صة‪ ،‬وقالت‪:‬‬ ‫يا �أه��ل غ��زة �أمتنى لقاءكم‪ ،‬فدمع العني لن يقف عن‬ ‫اجلريان ال ل�شكوى منكم وال ت�أنيبا حلالكم بل فرحا‬ ‫بكم يا جيل الن�صر يا عنفوان ال�شباب يا مهجة القلب يا‬ ‫قرة عيون الأق�صى‪.‬‬ ‫فالفرح بكم مي�سح �أكرث من دمعة من عيني‪ ،‬وكيف‬ ‫ال وقد حفظتم القر�آن يف وقت كانت فيه ال�شباب يف مثل‬ ‫�سنكم من امل�سلمني تلهو‪ ،‬وكتمتم على �أحزانكم يف وقت‬ ‫ك��ان فيه كل حم��زون ي�شتكي همه �إىل الآخ��ري��ن و�أنتم‬ ‫لعزتكم ما �شكومت همكم �إال هلل‪ ،‬كيف ال وقد اخرتعتم‬ ‫م��ن م��واد �أول�ي��ة م��ا ت�ط��ورون ب��ه ب�لادك��م وم��ا تعو�ضون‬ ‫به احتياجاتكم عند انقطاع الكهرباء‪ ،‬فعيوين بالدمع‬ ‫تنهمر على حال من خذلكم‪ ،‬ويداي ترتفع بالدعاء على‬ ‫من ن�سيكم وقطع �أو�صال احلياة عنكم‪ ،‬و�أمتنى لقاءكم‬ ‫على ر�أ� ��س امل�ح��رري��ن ي��ا بلد يا�سني والرنتي�سي وغرة‬ ‫ال�شهداء‪.‬‬ ‫وهتفت دمعة �أخرى على امل�سلمني يف بالد ال�شام‪.‬‬ ‫وق��ال��ت‪ :‬يا حمبي م�سرى ر�سول اهلل‪ ،‬الأق�صى يف‬ ‫�أ�شد مراحل اخلطر فذودوا بالدفاع عنه فاجلار �سي�س�أل‬ ‫عن جاره �أمام اهلل‪ ،‬يا جريان م�سرى ر�سول اهلل حافظوا‬ ‫على �أم��ن ب�لادك��م وت��وح��دوا وح��ارب��وا �أع��داء امل�سلمني‪،‬‬ ‫وودع��وا الفنت وال تلتفتوا �إليها فحال الفرقة يتعبني‬ ‫ويجعل �أو�صال قلبي تتقطع‪ ،‬يا ج�يران م�سرى ر�سول‬ ‫اهلل وحدتكم عنوان ن�صر وقوة وثبات‪ ،‬وفرقتكم خ�سارة‬ ‫وندم‪ .‬وهتفت دمعة �أخرى على امل�سلمني يف بقاع الأر�ض‬ ‫كلها‪ ،‬وقالت‪ :‬يا م�سلمون �أينما كنتم �ست�س�ألون يف يوم‬ ‫لن ينفع فيه مال وال بنون �إال من �أتى اهلل بقلب �سليم‪،‬‬ ‫�ست�س�ألون عن �سنوات ال�ضياع واحلرمان من امل�صليني‬ ‫يف م�سرى ر�سول اهلل‪� ..‬أنتظرتكم �سنني ويوم �أن حتركتم‬ ‫خ�ضتم فتنا يف بالدكم ومل ت��أت��وا لن�صرتي‪ ،‬حالكم يف‬ ‫يوم الأر�ض يزيدين �أملا وحجم ال�شكوى �إىل رب العاملني‬ ‫يزداد وزنا يف امليزان‪.‬‬ ‫ي��ا م�سلمون �أي�ن�م��ا كنتم يف م�صر امل�لاي�ين‪� ،‬أر�ض‬ ‫املعراج يف خطر‪ ،‬و�أنا �أناديكم وغزة تناديكم‪ ،‬يا م�سلمون‬ ‫�أي�ن�م��ا كنتم يف ال���س�ع��ودي��ة ودول اخل�ل�ي��ج ه�ن��ال��ك �أخت‬ ‫للحرمني ت�ستثري فيكم حمبة الكعبة يف قلوبكم‪ ،‬يا‬ ‫م�سلمون �أينما كنتم يف تون�س واملغرب واجلزائر ويف كل‬ ‫�أر���ض يعبد فيها اهلل‪ ،‬الأق�صى يف ه��ذه الذكرى حزين‬ ‫ودم��وع عينه م�ل�أت البحار زب��دا ونظرت نظرات الأمل‬ ‫والأمل بيوم جديد جتفف فيه كل الدمعات‪ ،‬وي�ؤم على‬ ‫منربه دعاة امل�سلمني وي�صلي فيه كل امل�سلمني من �شتى‬ ‫بقاع الأر�ض‪ ..‬اللهم �آمني‪.‬‬ ‫‪Sana.abuhelal@hotmail.com‬‬

‫معظم الأنظمة العربية على خطب ود الكيان ال�صهيوين وحلفائه‪،‬‬ ‫�أم ً‬ ‫ال يف جناتهم من القوة اجلماهريية ال�شعبية الأخذة يف التعاظم‪ ،‬بل‬ ‫و�صلت يف مرحلة من املراحل �إىل ال�ضغط على الطرف الفل�سطيني من‬ ‫�أجل �إرغامه على الرتاجع من طلب الع�ضوية الكاملة يف الأمم املتحدة‬ ‫وم�ؤ�س�ساتها‪.‬‬ ‫ ال�صمت العربي للنظام الر�سمي �أم��ام ا�ستمرار جرمية احلرب‬‫ال�صهيونية وال�ق��ائ�م��ة م�ن��ذ ��س�ن��وات ع�بر ف��ر���ض احل���ص��ار والعقوبات‬ ‫اجلماعية على ال�شعب الفل�سطيني وخا�صة يف قطاع غزة‪.‬‬ ‫ ال�صمت الر�سمي �أم��ام ال�سيا�سات ال�صهيونية الراف�ضة لإنهاء‬‫االحتالل وق�ضم الأرا�ضي الفل�سطينية وم�صادرتها وبناء امل�ستوطنات‪،‬‬ ‫وحتدي الكيان ال�صهيوين للقرارات العربية والدولية بالرغم من حجم‬ ‫التنازالت والإجحاف الذي وال زال يلحق بال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬والتنكر‬ ‫لتنفيذ قرار اجلمعية العامة للأمم املتحدة رقم ‪ 181‬القا�ضي بتمكني‬ ‫الالجئني الفل�سطينيني من العودة �إىل وطنهم و�أرا�ضيهم التي طردوا‬ ‫عنها بقوة ال�سالح‪.‬‬ ‫ رهن الرثوات العربية للقوى الكربى‪ ،‬عرب تدمري البنى التحتية‬‫لبع�ض الأقطار‪ ،‬وفر�ض �صفقات ع�سكرية ت�صل �إىل مليارات بل مئات‬ ‫املليارات من الدوالرات ثمن ا�سلحة ال لزوم لها‪.‬‬ ‫ �إ�صرار النظام العربي الر�سمي على قمع املواطنني الذين نذروا‬‫�أنف�سهم من �أجل الن�ضال ال���سلمي بهدف امل�شاركة احلقيقية يف ال�سيا�سات‬ ‫العامة عرب �صناديق االقرتاع‪ ،‬و�صو ًال �إىل تداول �سلمي لل�سلطة‪ ،‬والقمع‬ ‫هنا هو قمع �سواء اتخذ ال�شكل الناعم �أم اخل�شن �أم الدموي‪.‬‬ ‫ �إ� �ص��رار ال�ن�ظ��ام ال��ر��س�م��ي ال�ع��رب��ي ع�ل��ى «ح �ق��ه» ب��ان�ت�ه��اك حقوق‬‫الإن�سان ل�شعبه‪ ،‬حفاظاً على امتيازاته وكرا�سيه‪ .‬واالكتفاء بالت�صريحات‬ ‫عن احرتام حقوق الإن�سان وتعزيز الدميقراطية‪.‬‬ ‫ه��ذه ظ��روف انعقاد القمة العربية يف ب�غ��داد‪ ،‬والتي متثل بذاتها‬ ‫حت��دي��ات �أم ��ام ال�ق�م��ة‪ ،‬ف�ه��ل م��ن �أم ��ل ول��و ع�ل��ى �صعيد �إع ��ادة الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية �إىل قمة الأولويات‪ ،‬ومبا ت�ؤدي �إىل انهاء االحتالل و�إقامة‬ ‫الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة؟ وحماية ال�شعب الفل�سطيني من جرائم‬ ‫االحتالل؟‬

‫على الرغم مما تت�صف به النمور من قوة و�شرا�سة و�ضخامة‬ ‫وم��ا مييزها م��ن فتحة العينني املخيفة ال�ت��ي ت��دل على �أنفتها‬ ‫وكربيائها‪ ،‬وقوة التحديق التي ت�شعرك بعدم االنك�سار واخل�ضوع‪،‬‬ ‫�إال �أننا ر�أينا هذه النمور تقلد مواء القطط ونهيق احلمار من �أجل‬ ‫قطعة ال ّلحم التي تفتقدها داخل القف�ص‪ ،‬وجندها ت�صفق اعجابا‬ ‫بكل ما يقال من تفاهات عابرة �إىل �أن ي�صل بها املقام لت�صبح من‬ ‫�آكلة احل�شائ�ش يف يومها العا�شر‪.‬‬ ‫القا�ص ال�سوري الكبري «زكريا‬ ‫هذه النمور التي عبرّ عنها‬ ‫ّ‬ ‫ت��ام��ر» عندما ا�ستطاع امل��ر ّو���ض �أن يك�سر جاهها وقوّتها بعد �أن‬ ‫�أ�صبحت �أ��س�يرة يف قف�صة‪ .‬خ�لال ع�شرة �أي��ام يتحول النمر اىل‬ ‫حيوان �أليف ال ي�أكل �إال احل�شائ�ش‪ ،‬ويُعجَ ب بك ّل ما ي�سمعه ليتمكن‬

‫من العي�ش كمواطن داخل املدينة‪ .‬لع ّل هذه الق�صة عبرّ ت عن حال‬ ‫املواطن ال�سوري ال�سابق الذي ينك�سر ويهان ومتار�س عليه جميع‬ ‫�أ�شكال القمع واحلرمان حتى ين�سى ع ّزته وقوّته وي�صبح خا�ضعاً‬ ‫وتابعاً لكل ما تريده ال�سلطات‪.‬‬ ‫لقد ترك لنا زكريا تامر نهاية الق�صة مفتوحة بتحول النمر‬ ‫�إىل مواطن والقف�ص �إىل مدينة‪ ،‬ولكن الزمن يت�سل�سل والأيام‬ ‫تنق�ضي فقد و�صلت النمور �إىل يومها الع�شرين متحمل ًة مرارة‬ ‫احل�شائ�ش وخمتزنة �إهانات املرو�ض لأنها عرفت �أن النمر ال ميكن‬ ‫�أن يكون ّ‬ ‫قطا للمواء وال حمارا للنهيق وم��ا تريده اليوم هو �أن‬ ‫ت�ستعيد كرامتها ومكانتها املرموقة يف الغابة لتق�ضي على ثعالب‬ ‫املكر وذئ��اب الليل التي طاملا ت�أكل خ��راف البلد خل�سة وعالنية‪.‬‬

‫يوم األم العراقية‪ ..‬أم يوم الدم‬ ‫وعلى الرغم �أن اجلوع قد �أهلكها طوال الع�شرين يوما املا�ضية �إال‬ ‫�أنها ت�ستب�سل ب�شرا�ستها املعتادة ليعود طبعها غالباً على تطبعها‪.‬‬ ‫عجيب �أن ت��رى يف ال�غ��اب��ة �أ� �س��داً يختلف ع��ن ك��ل الأ�سود‪.‬‬ ‫فالأ�سد احلقيقي يعرف �أن لكل زمان دولة ورج��اال‪ ،‬فعندما يرى‬ ‫نف�سه عاجزاً ومنبوذاً يبتعد عن مملكته‪ ،‬ويجل�س يف مكان بعيد‬ ‫حتى ميوت دون �أن يُظهر �ضعفه وعجزه وكراهة الآخرين له تاركاً‬ ‫احلكم وامللك وراءه ل�شخ�ص جديد‪� ،‬أما الذي يبقى متم�سكاً مبكانه‬ ‫رغم كل العجز والرف�ض فما هو �إال م�ست�أ�س ٌد ال �أ�سد يبحث عن‬ ‫نهاي ٍة حتت �أ�ضرا�س النمور‪.‬‬ ‫‪m1987_zaarir@yahoo.com‬‬

‫�أحمد زهران *‬

‫مصر‪..‬الشعب يريد تطهري اإلعالم‬ ‫يقول �أح��د احلكماء‪�« :‬أرين �إع�لام �أي بلد �أق��ل لك ما هو هذا‬ ‫البلد»‪.‬‬ ‫يف �شهر �أغ�سط�س ‪ 1974‬ا�ضطر الرئي�س الأم��ري�ك��ي ريت�شارد‬ ‫نيك�سون �إىل اال�ستقالة م��ن من�صبه �إث��ر ف�ضيحة ووت��رج�ي��ت التي‬ ‫�أث��ارت�ه��ا �صحيفة الوا�شنطن ب��و��س��ت‪ ،‬ا��س�ت�ن��ادًا �إىل ت�ق��اري��ر �صحفية‬ ‫ن�شرها �أحد املحررين لديها ويُدعى «بوب وودورد»‪ ،‬وك�شف فيها تورط‬ ‫الرئي�س نيك�سون يف و�ضع �أجهزة تن�صت يف مقر احلزب الدميقراطي‬ ‫يف مبنى ووترجيت‪ .‬وق��د نفى الرئي�س نيك�سون يف البداية عالقته‬ ‫بهذه الق�ضية‪� ،‬إال �أن��ه م��ا لبث �أن اع�ترف باحلقيقة و�س ّلم �أ�شرطة‬ ‫ت�سجيل املكاملات الهاتفية يف هذا ال�ش�أن �إىل املحكمة املعنية‪.‬‬ ‫وال�س�ؤال هل ميكن �أن يت�صور �أحد يف م�صر �أو يف عاملنا العربي‬ ‫�أن يجيز �صاحب �صحيفة ن�شر مقال من �ش�أنه �إ�سقاط رئي�س دولة؟‬ ‫وهل بني الكتاب وال�صحافيني من ميكن �أن ي�سقط مقاله رئي�س دولة‬ ‫با�سم الد�ستور والق�ضاء؟ بل هل هناك حاكم واح��د ميكن �أن ي�ضع‬ ‫نف�سه حتت طائلة القانون والد�ستور وي�ستقيل �إذا ما خالفهما كما‬ ‫فعل الرئي�س نيك�سون؟‬ ‫ال �أدعي بذلك �أن الإعالم الأمريكي م�ستقل متامًا �أو �أنه لي�ست‬ ‫لديهم �أغ��را���ض �سيا�سية �أو �أيديولوجية م��ا‪ ،‬ولكنني �أري��د املقارنة‬ ‫ب�ين �إعالمنا امل�صري والإع�ل�ام الغربي م��ن حيث احل�ي��دة والنزاهة‬ ‫وامل�صداقية يف ت�ن��اول الأخ �ب��ار وع��ر���ض ال��وق��ائ��ع‪ ،‬واالن�ح�ي��از الكامل‬ ‫للف�ضائل العليا التي ي��ؤم��ن بها النا�س جميعًا‪ ،‬وال�ت��ي تلتقي عليه‬ ‫املدار�س الأخالقية والفكرية يف خمتلف �أنحاء العامل دون �أن يتحول‬ ‫الإع�لام��ي �إىل م��روج �أو داعية لفكر حم��دد �سيا�سي �أو �أيديولوجي‪،‬‬ ‫و�س�أتناول ذلك من خالل ف�ضيحة الإعالم امل�صري يف تغطيته لق�ضية‬ ‫انتخاب اللجنة الت�أ�سي�سية لكتابة الد�ستور امل�صري‪..‬‬ ‫و�س�أكتفي مبا جاء يف بع�ض القنوات الف�ضائية‪ ،‬ملا للف�ضائيات‬ ‫ع�م��و ًم��ا م��ن خ �ط��ورة يف ال �ت ��أث�ير ع�ل��ى امل���ش��اه��د وامل�ت�ل�ق��ي‪ ،‬ف�ق��د د ّلت‬ ‫الدرا�سات على �أن الإن�سان يكت�سب ما يقرب من (‪ )98%‬من معلوماته‬ ‫وم�ع��ارف��ه ع��ن ط��ري��ق حا�ستي ال�سمع والب�صر‪ ،‬و�أن ا�ستيعاب الفرد‬ ‫للمعلومات ي��زداد بن�سبة (‪ )35%‬عند ا�ستخدام ال�صوت وال�صورة يف‬ ‫وق��ت واح��د‪ ،‬و�أن ن�سبة االحتفاظ بهذه املعلومات يف ال��ذاك��رة تطول‬ ‫عندئذ بن�سبة (‪ ،)55%‬و�أن (‪ )70%‬م��ن اجلمهور العربي ي�شاهدون‬ ‫الف�ضائيات ملدة (‪� )4‬ساعات يوميًا‪ ،‬و(‪ )% 30‬منهم ي�شاهدونها (‪)3-1‬‬ ‫�ساعات يوميًا‪ ،‬لندرك مدى خطورة الإعالم املرئي يف ت�شكيل وتوجيه‬ ‫و�صنع عقلية ال�شعوب‪.‬‬ ‫ال��ذي ح��دث �أن الإع�ل�ام امل�صري بقنواته الر�سمية واخلا�صة‬ ‫ا�س ُتنفر كما ُت�ستنفر اجليو�ش للحرب‪ ،‬وراح يكيل مبكيالني‪ ،‬ويزعم‬ ‫�أن احل��ق يف غري ما انتخبه �أع�ضاء جمل�سي ال�شعب وال�شورى‪ ،‬و�أن‬ ‫ه��ذا االخ�ت�ي��ار ال ي�شكل جميع �أط�ي��اف ال�شعب امل���ص��ري‪ ،‬و�أن ��ه �أغفل‬ ‫�أ�سماء عديدة وذات �أوزان كبرية‪ ،‬و�أنه راعى �أيديولوجيات معينة ومل‬ ‫يراع اخلربة والكفاءة يف اختياراته‪ ،‬ثم راح يطلق �شائعات �ضد حزبي‬ ‫احلرية والعدالة وال�ن��ور عمومًا وح��زب احلرية والعدالة على وجه‬ ‫اخل�صو�ص‪ ،‬و�أنه انقلب – ح�سبما يزعمون – على قراراته الأوىل عند‬ ‫الرت�شح ملجل�س ال�شعب وق�صة تغيري ن�سبة الرت�شح من ‪� 35%‬إىل ‪50%‬‬

‫ث��م بعد ذل��ك على ‪ 100%‬م��ن مقاعد ال�برمل��ان‪ ،‬و�أن��ه ق��رر ع��دم تر�شح‬ ‫�أي من �أع�ضائه �أو �أع�ضاء اجلماعة على من�صب رئا�سة اجلمهورية‬ ‫ثم راحوا يعلنون التفكري جديًا يف الرت�شح لهذا املن�صب‪ ..‬وهكذا راح‬ ‫الإع�لام امل�صري ي�ستدعي املا�ضي واحلا�ضر ويتخيل امل�ستقبل � ً‬ ‫أي�ضا‬ ‫كما يحلو له‪ ،‬ويثري املخاوف من الإ�سالميني وتوليهم احلكم‪ ،‬ويحذر‬ ‫من امل�ستقبل املظلم الذي ينتظر م�صر �إن َّ‬ ‫مت لهم ذلك!‬ ‫ولنا حول مثل هذه املواقف عدة مالحظات‪:‬‬ ‫�أو ًال – يعمد الإع�لام امل�صري يف غالبيته �إىل ت�شويه الوقائع‬ ‫و ِّ‬ ‫يل عنق احلقائق‪ ،‬فعندما يغيرّ حزب احلرية والعدالة ر�أيًا �سيا�سيًا‬ ‫اتخذه يف ظرف ما ويف واقعة ما‪ ،‬يُو�صم بعدم امل�صداقية‪ ،‬بالرغم من‬ ‫�أنه لي�ست هناك دولة واحدة يف العامل كله ال تخ�ضع �سيا�ستها للتغيري‬ ‫ح�سب ما يقت�ضيه الظرف ال�سيا�سي العام الذي متر به هذه البالد‪،‬‬ ‫وكان الواجب على �إعالم الدولة ‪-‬العام واخلا�ص – �أن يقوم بعملية‬ ‫تثقيف وتوعية لل�شعب حول ما تعنيه ال�سيا�سة‪ ،‬و�أنها متغرية ح�سب‬ ‫الظروف والأحوال التي مير بها الأفراد والأمم واجلماعات والدول‪،‬‬ ‫و�أنها لي�ست ثابتة �أو جامدة‪ ،‬ولكن للأ�سف فالفل�سفة التي يقوم عليها‬ ‫الإعالم امل�صري تتلخ�ص يف �أن ال�شعب «غري نا�ضج» يف فهمه للحياة‪،‬‬ ‫وم��ن ثم ن�صّ ب الإع�لام نف�سه و�صيًا على فكر ال�شعب و�آرائ��ه يعطي‬ ‫للفرد ما ي�شاء من معلومات ويحرمه مما ي�شاء‪.‬‬ ‫وعندما ي�أتي �أح��د ن��واب الربملان الليرباليني‪ ،‬وال��ذي ان ُتخب‬ ‫ع���ض�وًا يف اجلمعية الت�أ�سي�سية‪ ،‬وي�ست�شري �أن���ص��اره ون��اخ�ب�ي��ه على‬ ‫الفي�سبوك هل ي�ستمر يف هذه اجلمعية �أم ين�سحب منها؟ وين�صحه‬ ‫�أن�صاره وحمبوه وم�ؤيدوه وناخبوه باال�ستمرار بن�سبة ‪ 62%‬تقريبًا‪،‬‬ ‫�إال �أنه يقرر – مع نف�سه ‪ -‬االن�سحاب من الهيئة لأن �ضمريه يرتاح‬ ‫�إىل ه��ذا‪ ،‬ثم ت��رى الإع�لام يطبل وي�صفق لهذا املوقف على �أن��ه قمة‬ ‫الدميقراطية‪ ..‬ف�أي �إعالم هذا؟‬ ‫ث��ان� ًي��ا – غلبة االن�ت�م��اء ال�سيا�سي والأي��دي��ول��وج��ي على �أكرث‬ ‫الإعالميني الذين ادعوا �أنهم بعد الثورة �أ�صبحوا خل ًقا �آخر‪ ،‬وراحوا‬ ‫ين�شرون �أن الإعالم �أ�صبح حرًا ونزيهًا و�شفا ًفا‪ ،‬ثم تراهم يعمدون يف‬ ‫براجمهم ‪ -‬التي يكون طر ًفا فيها �أحد الأحزاب ال�سيا�سية الإ�سالمية‬ ‫�أو ب��دون��ه ‪� -‬إىل ال�ه�م��ز وال �ل �م��ز وال �غ �م��ز‪ ،‬و�إىل ِّ‬ ‫يل ع�ن��ق احلقائق‪،‬‬ ‫والإ�صرار على ترديد �ألفاظ مثل‪( :‬الورقة ال��دوارة‪ ،‬احلزب الوطني‬ ‫اجلديد‪ ،‬اال�ستئثار بال�سلطة) ومل يعوا �أن التناف�س يجب �أن يكون‬ ‫ب�ين الإع�لام�ي�ين يف �صدقية الإع�ل�ام وم��دى االل �ت��زام باملهنية ال يف‬ ‫االنتماء امل�ؤ�س�سي‪ ،‬وقد و�صف �أمثال ه��ؤالء «فيليب نايتلي» يف كتابه‬ ‫ال�ضحية الأوىل ‪ First Casualty‬ب��أن�ه��م «ت�خ�ل��وا ع��ن �أخ�ل�اق املهنة‪،‬‬ ‫والتحقيقات ال�ت��ي �أع��دوه��ا ك��ان��ت يف ال�غ��ال��ب غ�ير دقيقة ومفربكة‬ ‫ومتحزبة وحتري�ضية»‪.‬‬ ‫بل �أ�ستطيع �أن �أقول لك �إن غالبية املذيعني واملذيعات �أفكارهم‬ ‫�سطحية و�سخيفة‪ ،‬وثقافتهم حم ��دودة‪ ،‬و�أ��س�ئ�ل��ة ح��وارات�ه��م معادة‬ ‫وم�ك��رورة‪ ،‬و�أ�صبح كل ما يهم املذيعة هو �شكلها وهيئتها ومالب�سها‬ ‫ومكياجها‪� ،‬أم��ا املو�ضوع ال��ذي تطرحه فما لها ول��ه‪ ،‬و�أم��ا اجلمهور‬ ‫الذي ينتظر ثقافة ور�أيًا يغذي عقله ويحرتم فكره فليطلبه من عند‬ ‫غريهم!!‬

‫ثال ًثا – انعدام احليادية ب�صورة كبرية جدًا وملحوظة يف غالبية‬ ‫الربامج احلوارية‪ ،‬حدث هذا عندما ا�ست�ضاف �أحد املذيعني الكبار يف‬ ‫برناجمه ممث ًال عن حزب احلرية والعدالة مقابل ثالثة �أفراد ينتمون‬ ‫�إىل ح��زب��ي امل�صريني الأح ��رار وامل���ص��ري ال��دمي�ق��راط��ي االجتماعي‪،‬‬ ‫وظهر ه��ذا وا�ضحً ا عندما طالبه ممثل ح��زب احلرية والعدالة �إىل‬ ‫�إن�صافه يف الوقت فهو يعر�ض فكرته �أمام ثالثة معار�ضني وال ي�أخذ‬ ‫من الوقت ما ي�أخذون‪ ..‬ولكن هيهات‪.‬‬ ‫ما �أري��د �أن �أ�ؤك��د عليه �أن دور امل�ؤ�س�سات الإعالمية ينبغي �أن‬ ‫يقوم على عر�ض حزمة وا�سعة م��ن الآراء وامل��واق��ف ولي�س وجهات‬ ‫نظر م�ؤ�س�سيها �أو مالكيها �أو حتى م�شاهديها املحتملني؛ يقول جريج‬ ‫دايك – املدير الأ�سبق لهيئة الإذاعة الربيطانية‪« :‬نحن يف بريطانيا‬ ‫ن��ؤم��ن ب ��أن مهمة الإع�لام��ي متلي عليه ال�ن��زاه��ة وال�ت�ج��رد‪ ،‬وه��و ما‬ ‫يوجب عليه عر�ض �سل�سلة وا�سعة م��ن وج�ه��ات النظر‪ ،‬مب��ا يف ذلك‬ ‫تلك التي حتمل على املوقف احلكومي بالنقد‪ ،‬وه��ذا بطبيعة احلال‬ ‫لن ير�سي �أ�س�س عالقات طيبة بني القنوات الإعالمية – ومنها هيئة‬ ‫الإذاعة الربيطانية – وبني احلكومة‪ ،‬ولكن هذا لي�س هو الدور الذي‬ ‫ينبغي للإعالم اجليد �أن ي�ؤديه‪ .‬وحني كتب يل رئي�س ال��وزراء توين‬ ‫بلري – بو�صفي مديرًا عامًا للهيئة – مع ب��دء ح��رب العراق �شاكيًا‬ ‫معار�ضا للحرب‪ ،‬جاء ردي ً‬ ‫ً‬ ‫ب�سيطا جدًا‪:‬‬ ‫من �أن الهيئة تتخذ موق ًفا‬ ‫نحن �إمنا نن�شد النزاهة من خالل عر�ض جمموعة كبرية من الآراء‬ ‫واالجتاهات‪.»..‬‬ ‫رابعًا – انت�شار ظاهرة ال�ضيف النقال �أو املتنقل يف كثري من‬ ‫الربامج احلوارية‪ ،‬فعندما تقلب بني القنوات ترى اخلبري الد�ستوري‬ ‫فال ًنا على �إح��دى القنوات‪ ،‬وبعد �ساعة ت��راه على قناة ثانية‪ ،‬وترى‬ ‫الدكتور الفالين يف قناة وبعدها تراه على قناة �أخرى‪ ،‬حتى �أ�صبحت‬ ‫الوجوه مكرورة‪ ،‬والكالم معادًا‪ ،‬واحلجج �ضعيفة‪ ،‬حتى الإذاعي �أ�صبح‬ ‫ممجوجً ا ومف�ضوحً ا‪.‬‬ ‫هذا �إن د َّل على �شيء ف�إمنا يدل على �ضعف وا�ستخذاء‪ ،‬فالقوم‬ ‫يف النهاية الذين ي َدّعون �أنهم مثقفون ونخبويون ال يتعدون الع�شرات‪،‬‬ ‫ب��ل �أق ��ل‪ ،‬وم��ع ذل��ك ُت �ف��رد ل�ه��م امل���س��اح��ات يف ال���ص�ح��ف‪ ،‬وال�ب�رام��ج يف‬ ‫القنوات‪ ،‬واملداخالت املوجّ هة‪ ،‬والأوقات املمتازة بهدف �صناعة وجهة‬ ‫نظر مطابقة لوجهة النظر الر�سمية �أو على الأقل ال تت�صادم معها‪،‬‬ ‫�أما ممثلو الأغلبية في�سمح لهم بعر�ض وجهة نظرهم على ا�ستحياء‪،‬‬ ‫وو�سط مقاطعات للحوار‪ ،‬وم��داخ�لات للأ�سئلة‪ ،‬وفوا�صل �إعالنية؛‬ ‫بهدف ت�شتيت �أذهانهم‪ ،‬وبعرثة �أفكارهم‪ ،‬ولئال يتمكنوا من عر�ض‬ ‫فكرة حمرتمة وكاملة �أمام الر�أي العام!‬ ‫و�إذا كان �أع�ضاء جمل�س ال�شعب طالبوا يف وقت �سابق بتطهري‬ ‫وزارة الداخلية‪ ،‬ف�أنا �أحثهم على املطالبة بتطهري الإع�لام امل�صري‬ ‫أي�ضا‪ ،‬لي�س من الر�شاوى واملح�سوبية وح�سب‪ ،‬و�إمنا � ً‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا من �ضعف‬ ‫املهنية والأخ�ل�اق والأم��ان��ة وال�شرف‪ ،‬ول��وال تخويف من ملل القارئ‬ ‫لذكرت ع�شرات الأمثلة الأخرى‪ ،‬ف�إن ف�ضائح الإعالم امل�صري كثرية‬ ‫جدًا‪،‬حتى �إنها تعادل يف بع�ض الأحيان جرائم احلرب!‬ ‫(*) كاتب �صحفي م�صري‬ ‫‪ah_zahran3000@hotmail.com‬‬

‫د‪ .‬رم�ضان عمر‬

‫األحزاب اإلسالمية واملشاركة السياسية‬ ‫رمب��ا ت�ك��ون م�صر الع�ت�ب��ارات ك�ث�يرة واح��دة م��ن �أه��م املحطات‬ ‫التي ميكن‪ -‬من خالل ت�سليط ال�ضوء عليها‪ -‬ا�ستقراء حالة اجلدل‬ ‫ال�سيا�سي ح��ول م�ستقبل التجربة الإ�سالمية يف امل�شاركة واحلكم‪،‬‬ ‫فبعد �سقوط نظام مبارك‪ ،‬وما تبعه من ا�ستحقاقات ت�ستدعي ت�شكيل‬ ‫حكومة‪ ،‬من خالل �صناديق االقرتاع‪ ،‬تتناف�س على ت�شكيلها جمموعة‬ ‫كبرية من الأح��زاب‪ ،‬ميثل االجت��اه الإ�سالمي غالبية وا�ضحة فيها‪،‬‬ ‫�أ�صبحت م�صر حمطة االنتظار للمراقبني‪ ،‬و�ساحة جدل كربى‪ ،‬وعتبة‬ ‫حتول مل�ستقبل قادم‪ .‬جتربة الثورة �أثبت �أن حماوالت الت�شويه والعزل‬ ‫التي مور�ست �ضد التيار الإ�سالمي ال�سيا�سي يف حماولة عاملية لعزله‪،‬‬ ‫و�إبقائه خارج اللعبة مل تفلح بتاتا يف �إطفاء �شعلة الوقود احلقيقية‬ ‫التي تلتف حولها ال�شعوب‪ ،‬ف��ال�ق��راءات الواقعية تقول‪� :‬إن االجتاه‬ ‫الإ�سالمي يف م�صر ميثل غالبية حقيقية ولن ت�ستطيع باقي الأحزاب‬ ‫جمتمعة �أن تناف�س هذا التيار‪ ،‬بل �إن نتيجة االنتخابات يف تون�س �أكدت‬ ‫�أن ظاهرة التفوق للتيار الإ�سالمي لي�ست مقت�صرة على م�صر وحدها‪،‬‬ ‫بل تنجرد على كامل اجلغرافية العربية‪ ،‬وان الإ�سالميني هم الأغلبية‬ ‫يف �أي انتخابات �شفافة وحقيقية‪.‬‬ ‫وهذا يعني �أن ق�ضية ال�شرق الإ�سالمي القادم منوطة بتمكني‬ ‫االنتخابات من �أن جتري بدميقراطية و�شفافية؛ فخيارات ال�شعوب‬ ‫وا��ض�ح��ة‪ ،‬ف� ��إذا م��ا مت��ت العملية االنتخابية ب�سالم فالنتيجة �شبه‬ ‫احلتمية تقول‪ :‬امل�ستقبل ال�سيا�سي القريب ملنظومة قيم �إ�سالمية‪.‬‬ ‫لكن هل �سي�سمح العامل بهذا االخرتاق النوعي الرهيب؟ وهل‬ ‫فعال يوجد يف الأدراج الغربية �سيناريوهات للتعامل مع هذا اخلطر؟‬ ‫وهل لنا �أن نقول �إن الغرب مل ينم‪ ،‬و�أن �أ�صابعه اخلفية ما زالت تعبث‬ ‫بتفا�صيل احلِراكات ال�سيا�سية يف املنطقة؟‬ ‫وان كنا قد �أ�سلمنا �أن الغرب لن يدع العجلة ت�سري �إىل الأمام‬

‫ب�سهولة وان ع�صيا كثرية ق��د و�ضعت يف دوال�ي��ب الت�شكل ال�سيا�سي‬ ‫اجل��دي��د‪ ،‬فاين جن��د تلك املعوقات وكيف نقر�أها وم��ا �سبل التعامل‬ ‫معها؟ وهل �سيفلح الغرب يف مطامعه؟ �آم �أن القافلة جنت‪ ،‬وو�صلت‬ ‫�إىل �شط �آمن‪ ،‬و�شبت ال�شعوب الثائرة عن الطوق‪ ،‬وان املا�ضي ما�ض ال‬ ‫عودة له‪ ،‬وان العامل اليوم لن ي�شبه العامل �أم�س؟‬ ‫ال ب��د لكل حتليل �سيا�سي �آن ير�صد احل��ال��ة العاملية املحيطة‬ ‫بالتغريات الإقليمية؛ ف�م��وازي��ن ال�ق��وى ال�ت��ي ك��ان��ت حتكم املنطقة‪،‬‬ ‫وت�سيطر على م�ف��ردات اللعبة ال�سيا�سية ‪�-‬ضمن �إط��ار حتالفي‬ ‫كبري تقوده �أمريكا وتلعب دور الأفعى فيه �إ�سرائيل‪ -‬قد اختل وكاد‬ ‫�أن يتهاوى‪ ،‬ونظام القطب الواحد يف ال�سيطرة �ضمن مفاهيم العوملة‬ ‫وغريها مل يعد واقعيا‪ ،‬واحلروب اال�ستباقية والتدخالت الع�سكرية‬ ‫املتتالية والتدخل يف ت�شكيل جغرافية املنطقة ب�إرادة �أمريكية مل يعد‬ ‫ممكنا بعد حربني فا�شلتني‪ ،‬و�صعود قوى �إقليمية يف املنطقة (�إيران‪-‬‬ ‫ت��رك�ي��ا)‪� .‬صحيح �أن حلف (ال�ن��ات��و) ق��د عمل ب�شكل مبا�شر يف ح�سم‬ ‫خيارات الثورة الع�سكرية يف ليبيا‪ ،‬وكانت له م��أرب يف هذا‪ ،‬تت�ساقط‬ ‫معها ال�ن��واي��ا احل�سنة‪ ،‬لكن ليبيا ال�ي��وم لي�ست ك��ال�ع��راق‪ ،‬والتواجد‬ ‫الأمريكي فيها لي�س حا�سما‪ ،‬وميكن للثورة �أن تعيد عالقاتها مع‬ ‫الأمريكان مبا ال ي�سمح با�ستغالل الثورة وحرفها‪.‬‬ ‫واقعية ال�شرق الإ�سالمي اجلديد‬ ‫ال �شك �أن مفهوم ال�شرق الإ�سالمي اجلديد ال ميكن حتققه‬ ‫�إال بتحقق واق��ع ح�ضاري �إ�سالمي يزيل �آث��ار الهيمنة‪ ،‬ويعيد للأمة‬ ‫ه��وي�ت�ه��ا‪ ،‬ه��ذا امل�ف�ه��وم ال��وا��س��ع لأ��س�ل�م��ة املنطقة �سيا�سيا ال يتحقق‬ ‫مبجرد م�شاركة �أح ��زاب يف واق��ع �سيا�سي بديل وغ�ير م�ستقل‪ .‬هذا‬ ‫امل�شروع الإ�سالمي ميثل بديال حقيقيا لواقع كاد �أن ي�صل �إىل ذروته‬ ‫يف ال�ت�غ��ري��ب وال�ت�ه��وي��د حينما ر��س�م��ت �أم��ري�ك��ا م�ع��امل املنطقة وفق‬

‫قضايا عراقية‬

‫جا�سم ال�شمري ‪ -‬العراق‬

‫�إ�سرتاتيجية وا�ضحة �أن تفرغ املنطقة من هويتها‪ ،‬وتديرها ب�إرادة‬ ‫غربية‪ ،‬يكون لل�صهاينة اليد العليا‪ .‬ومن هنا‪ ،‬ف��إن هذا امل�شروع لن‬ ‫يتحقق �إال بثالث ركائز �أ�سا�سية‪:‬‬ ‫• متكني للم�شروع الإ�سالمي‪.‬‬ ‫• �إنهاء الهيمنة الأمريكية‪.‬‬ ‫• ال�سعي اجلاد لإنهاء االحتالل ال�صهيوين يف املنطقة‪.‬‬ ‫فاخلطاب الإ�سالمي الداعي لإقامة دولة ذات �صبغة �إ�سالمية‪،‬‬ ‫يحتاج �إىل تفعيل �أدوات��ه تفعيال ميكنه من حتقيق �أه��داف��ه‪ ،‬ذلك �أن‬ ‫التحديات االقت�صادية والفكرية وال�سيا�سية لي�ست هينة‪ ،‬وميدان‬ ‫القول غري ميدان العمل‪ ،‬ونحن هنا ال نقلل من ق��درة الإ�سالميني‬ ‫على �إدارة م��ا بعد احل�ك��م‪ ،‬لكننا ن�شري �إىل �أهمية الأخ��ذ بالأ�سباب‬ ‫وت�ف��وي��ت الفر�صة �أم ��ام املرتب�صني‪ .‬ول�ع��ل ه��ذا ي�ق��ودن��ا �إىل النقطة‬ ‫الثانية‪ ،‬وهي التخل�ص من الهيمنة الأمريكية التي �ضربت جذورها يف‬ ‫جغرافيا املنطقة و�أ�صبحت �سيا�سات املنطقة تدور يف فلكها‪ .‬وال يعني‬ ‫ه��ذا فتح جبهة �شاملة مع �أمريكيا والغرب ولكن بناء �إ�سرتاتيجية‬ ‫مواجهة حتفظ للمنطقة ا�ستقالليتها‪ .‬بل ال بد من ا�سرتاتيجيات‬ ‫كربى تعيد توظيف كافة الطاقات املتوفرة وو�صوال �إىل اال�ستقالل‬ ‫احلقيقي املطلوب؛ ذلك �أن ا�ستقالل املنطقة �سيا�سيا واقت�صاديا ميكن‬ ‫الفكر �أن يتجذر يف ال�شعوب وي�صبح �سندا لتحقق الأهداف املرجوة‪� .‬أما‬ ‫ق�ضية االحتالل فهي ال�شوكة املزعجة‪ ،‬التي ال ميكن تركها وال�سرطان‬ ‫امل�ست�شري الواجب ا�ستئ�صاله‪ ،‬وما مل تتنبه الأمة �إىل حقيقة خطره‪،‬‬ ‫وت�ستعد ملواجهة �شاملة ت�ؤدي لقلعه‪ ،‬ف�إنها �ستبقى يف الدائرة ال�ضيقة‪،‬‬ ‫ولن ت�ستطيع الأم��ة �أن ت�ستقر �سيا�سيا وتبني م�شروعها ما دام هذا‬ ‫ال�سرطان جاثما عل�� ��ص��دره��ا‪ ،‬وم�ترب�ع��ا يف �أق��د���س م�ك��ان بعد مكة‬ ‫واملدينة يهوده ويدن�سه‪.‬‬

‫لي�س يف العامل ِو�� َ�س��ا َد ٌة �أنعم من ح�ضن الأم‪ ،‬عبارة‬ ‫ت�ستحق �أن نكتبها مباء الذهب‪ ،‬كتبها ال�شاعر االنكليزي‬ ‫(وليم �شك�سبري)‪ ،‬وهي تعك�س حقيقة احلنان وال�صدق‬ ‫وال�ط�ي�ب��ة ال�ف�ط��ري��ة‪ ،‬غ�ير امل���ص�ط�ن�ع��ة‪ ،‬ال �ت��ي ي�ن�ع��م بها‬ ‫الإن�سان من �أم��ه‪ ،‬تلك الإن�سانة التي حت�ترق من اجل‬ ‫�أوالدها‪ ،‬فمنهم من يربها‪ ،‬ومنهم من يعقها‪.‬‬ ‫وهي على الرغم من عقوق بع�ض �أوالدها تبقى نبعاً‬ ‫للحنان والوفاء‪ ،‬وحبها هو احلب ال�صايف ال�صادق النبيل‬ ‫ال��ذي ال تخالطه م�صالح م��ادي��ة �سفلية دون�ي��ة؛ لأنها‬ ‫مدر�سة ل�صلة الأرح��ام‪ ،‬وهي كائن ال يعرف احلقد‪ ،‬بل‬ ‫هي ب�ستان مليء بكل الثمار الطيبة‪ ،‬فهنا �شجرة للرقة‪،‬‬ ‫وهناك نخلة لل�صرب‪ ،‬وهنالك ثمرة للحب‪ ،‬وهي بكلمة‬ ‫خمت�صرة الأر�ض التي حتملنا على ظهرها على الرغم‬ ‫من �أذيتنا لها‪.‬‬ ‫امل � ��ر�أة ذل ��ك امل �خ �ل��وق ال���ش�ف��اف ال ��ذي خ�ل�ق��ه املوىل‬ ‫�سبحانه من �ضلع �أبينا �آدم‪ ،‬لتكون الأم والأخت والزوجة‬ ‫وال�ب�ن��ت‪ ،‬وبع�ض ه ��ؤالء الن�سوة ميكن �أن يكون حبهنّ‬ ‫مزوراً �إال الأم‪ ،‬فان حبها حب فطري‪� ،‬صاف ال ت�شوبه �أي‬ ‫�شائبة من �أدران الدنيا‪.‬‬ ‫ومنذ القدم‪ُ ،‬كتبت مئات الق�صائد والكلمات التي‬ ‫يحاول �أ�صحابها �إب��راز �سعة ذلك الكائن الرقيق‪ :‬الأم‪،‬‬ ‫واع�ت�ق��د ان��ه مهما كتب ال�ك�ت��اب م��ن كلمات ال ميكنهم‬ ‫�أن ي�صفوا حلظة حنان من يد �إالم الدافئة؛ لأن هذه‬ ‫م��ن الأم��ور الذوقية التي ال ميكن و�صفها‪ ،‬بحال من‬ ‫الأحوال‪.‬‬ ‫وقبل �أ�سبوع تقريباً‪ ،‬احتفل العامل باليوم العاملي‬ ‫للأم‪ ،‬واحلق �أن الأم ال ميكن �أن يكون لها يوم واحد يف‬ ‫ال�سنة؛ لأن هذا من العقوق ال��ذي ال ت�ستحقه �أمهاتنا‬ ‫جزاء ملا قمن به من اجلنا منذ �أن كنا‪ ،‬يف يوم من الأيام‪،‬‬ ‫ج ��زءا م��ن �أج���س��اده��ن ال�ط�ي�ب��ة‪ ،‬وح�ت��ى �آخ ��ر حل�ظ��ة من‬ ‫حياتنا‪� ،‬أو حياتهن‪.‬‬ ‫وح�سبنا قول ال�شاعر �أبو العالء املعمري‪-:‬‬ ‫َا�ض َف�أَ ْكـ ِر ْم َوا ِل َد ْي َـك بِـ ِه‬ ‫ال َع ْي ُـ�ش م ٍ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫والأ ُّم �أ ْولـى ِبـ�إِ ْكـ َرا ٍم َو�إِ ْح َـ�سـانِ‬ ‫َو َح ْ�س ُبهَا ا َ‬ ‫حل ْمـ ُل َوالإِ ْر َ�ضـا ُع ُتدْمِ ُنـ ُه‬ ‫�أَ ْمـ َرانِ بِال َف ْ�ضـلِ َنـا َال ُك َّل �إِ ْن َ�سـانِ ‪.‬‬ ‫والأم ال�ع��راق�ي��ة ال���ص��اب��رة ك��ان ن�صيبها ك�ب�يراً من‬ ‫الظلم وال�ضيم واالب �ت�لاء يف «ال �ع��راق اجل��دي��د»‪ ،‬عراق‬ ‫ما بعد عام ‪ ،2003‬وبينما كنت �أتابع برناجماً مبا�شراً‬ ‫يتعلق باالحتفالية بيوم الأم‪ ،‬على �شا�شة �إحدى القنوات‬ ‫الف�ضائية‪ ،‬ات�صلت �سيدة عراقية وقالت‪� :‬إنها ال ت�شعر‬ ‫بحياتها؛ لأنها تنتظر ابنها املفقود منذ �أكرث من �أربع‬ ‫�سنوات‪ ،‬وال زالت حتى ال�ساعة حتلم �أن تلتقي به‪ ،‬وتقول‬ ‫�إن�ه��ا ال تريد م��ن ه��ذه احل�ي��اة �إال �أن تقر عينها بابنها‬ ‫الذي ينبئها قلبها ب�أنه ما زال من الأحياء!‬ ‫والواقع �أن هذا هو حال مئات الآالف من الأمهات‬ ‫اللواتي فقدن �أبناءهن يف «حرب التحرير للعراق»! �أو‬ ‫من اللواتي غيب �أبناءهن يف املعتقالت ال�سرية والعلنية‬ ‫«الدميقراطية»!‬ ‫وق �ب��ل �أ� �س �ب��وع ت �ق��ري �ب �اً‪ ،‬ت��وف�ي��ت ��س�ي��دة ع��راق �ي��ة يف‬ ‫الثانية والثالثني من العمر من �سكان والية كاليفورنيا‬ ‫الأمريكية يف امل�ست�شفى بعد �أي��ام من تعر�ضها العتداء‬ ‫عنيف يعتقد �أن دواف �ع��ه عن�صرية‪ ،‬كما ذك��رت و�سائل‬ ‫الإعالم الأمريكية‪ ،‬وذلك يف ذات اليوم الذي كان العامل‬ ‫يحتفل فيه باليوم العاملي لالم‪ ،‬واملغدورة تدعى (�شيماء‬ ‫العو�ضي)‪ ،‬وهي �أم خلم�سة �أبناء‪ ،‬ويبدو �أن قدر العراقيني‬ ‫�أنهم لن يُطلقوا القتل واالغتيال �أينما ذهبوا!‬ ‫الأم هي الوطن‪ ،‬هي الأهل‪ ،‬هي النبع ال�صايف للحب‬ ‫ال�صادق‪ ،‬هي املدر�سة الراقية‪ ،‬واحلنان املتميز‪ ،‬والدفء‬ ‫ال�سرمدي‪ ،‬واجلنة الأر�ضية‪.‬‬ ‫يومك يا �أمي يعني بالن�سبة يل‪ ،‬يوم البكاء والأمل‪،‬‬ ‫واحلنني لكل حلظة مل تقتلها �آه��ات الزمان‪ ،‬وما زالت‬ ‫حية يف ذاكرتي‪.‬‬ ‫�أمي �أنت بغداد‪� ،‬أنت العراق‪� ،‬أنت دجلة‪ ،‬و�أنت الفرات‪،‬‬ ‫و�أنت الأهل والوفاء والطيبة‪ ،‬و�أنت �شالل احلب املمتع‬ ‫الذي جمعنا يف يوم من الأيام‪.‬‬ ‫�أمي �أريد �أن �أ�صرخ بكل ما �أملك من قوة؛ لعل �صوتي‬ ‫ي�صل لقربك البعيد عني‪ ،‬و�أقول لك‪� :‬إين �أحبك يا �أمي‪،‬‬ ‫لقد حرموين من زيارتك دعاة «الدميقراطية»!‪ ،‬و�أملي‬ ‫ورجائي �أن �أزورك يف يوم من الأيام؛ لأخربك مبا عملته‬ ‫بي الغربة‪ :‬مر�ض‪ ،‬و�سقم‪ ،‬و�أمل‪ ،‬ال ميكن �أن يو�صف‪ ،‬وال‬ ‫يعرف حرقته‪� ،‬إال �أنت احلبيبة الوفية ال�صادقة‪.‬‬ ‫�أمي‪ ،‬رغم رحيلك عن هذه الدنيا الفانية‪� ،‬إال �أنك‬ ‫ما زلتِ يف �ضمريي‪ ،‬فكل �أمهات العراقيني هنّ �أمهاتي‪،‬‬ ‫اللهم ارحم �أمهات العراقيني‪ ،‬و�ألهمهن ال�صرب وال�سلوان‪،‬‬ ‫ومتعن بال�صحة والأمن والأمان‪ ،‬اللهم �آمني‪.‬‬ ‫‪Jasemj1967@Yahoo.com‬‬


‫�أ�سرة وجمتمـــــ­ع‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫منتدى االستشارات‬

‫فتيات‬

‫‪11‬‬

‫طفلي يخاف من النوم لوحده‬

‫هل تعرفون من هي صديقتي‬ ‫املفضلة؟‬ ‫�أماين داود‬ ‫اجتمعنا ك��ال�ع��ادة ان��ا و�صديقاتي‪ ،‬وه��ذه امل��رة كنت �أنا‬ ‫امل�ضيفة‪ ،‬ويف كل مرة على امل�ست�ضيفة �أن تطرح �س�ؤاال وتتلقى‬ ‫من اجلميع الإجابات عليه وهي من �ضمنهن‪.‬‬ ‫فكان �س�ؤايل الذي قررت �أن �أطرحه عليهن هو‪ :‬من هي‬ ‫�أحب و�أف�ضل �صديقاتك؟ وملاذا؟‬ ‫ق��ال��ت واح ��دة م�ن��ا‪ :‬ل��ن �أق ��ول ا�سمها‪ ،‬فهي حتبني جدا‬ ‫ولذلك �أحبها‪� ،‬أ�شعر بحبها وخوفها علي يف كل ت�صرفاتها‬ ‫معي‪ ,‬دوما تن�صحني و�أنا �أعمل مبا تر�شدين �إليه‪.‬‬ ‫قالت الثانية‪� :‬أنا �أحب مرمي‪� ,‬أف�شى لها كل �أ�سراري فهي‬ ‫�أمينة‪ ,‬خمل�صة‪ ,‬متدينة وملتزمة مبعنى الكلمة‪.‬‬ ‫�أم��ا الثالثة فكان رده��ا‪� :‬صديقتي (االنتيم) هي �صورة‬ ‫مني متاما‪ ،‬هزار‪� ,‬ضحك‪ ,‬هرج‪ ,‬تت�سابق معي كي تعرفني كل‬ ‫جديد يف عامل البنات‪.‬‬ ‫ال��راب�ع��ة ج��اء دوره ��ا ف ��ردت ق��ائ�ل��ة‪� :‬أع�ت�رف �أن �أف�ضل‬ ‫�صديقاتي لي�ست بينكم‪ ،‬فهي �أك�بر مني �سناً‪� ,‬أه��رع �إليها‬ ‫خلربتها وح�سن ت�صرفها وحكمتها‪� ,‬أح�ترام�ه��ا و�أدع��و لها‬ ‫علي كثري‪.‬‬ ‫دوما فف�ضلها ّ‬ ‫وج��اءت الإج��اب��ة اخلام�سة خمتلفة عما �سبق من ردود‬ ‫فقالت �صاحبتها‪ :‬لي�س لدي �صديقة ميكن �أن �أمنحها كل‬ ‫ثقتي‪ ،‬وذلك خمافة �أن �أندم يوماً ما على �أين و�ضعت ثقتي‬ ‫فيمن ال ت�ستحق‪.‬‬ ‫�أما الأغلبية فاتفقن على �أن ال�صداقة تختلف بح�سب‬ ‫املكان والزمان‪ ،‬املهم �أن نتحرى ح�سن االختيار لأنه كم من‬ ‫�صدمات وجتارب فا�شلة وم�شاكل �سببها ال�صديقة وللأ�سف‬ ‫�أغلبها �صداقة منافع وم�صالح‪ ,‬و‪...‬و‪..‬‬ ‫والآن حان وقت اخلتام‪ ،‬وهو دوري يف الإجابة فطلبت‬ ‫ت�أجيل ردي حتى �أعيد على نف�سي ردهن و�أ�صدق يف �إجابتي‬ ‫بالتعبري عما يحبه قلبي وير�ضاه عقلي‪.‬‬ ‫�أنا ‪�...‬أنا �أريد ان تكون �صديقتي املف�ضلة متدينة‪ ,‬تقية‪,‬‬ ‫حت��ب يل ك��ل اخل�ير وتن�صحني ب��ه‪ ,‬ت�شاركني �أم ��وري كلها‬ ‫علي‬ ‫وتت�أمل حلزين‪ ،‬وجتتهد يف تخفيف الهم عني‪ ,‬ال تبخل ّ‬ ‫مب�شاعرها‪ ,‬وال ت�شح علي بعلمها ومهاراتها‪.‬‬ ‫تعي�ش حلمي وتدفعني لتحقيقه‪ ,‬تقوي �ضعفي وترفع‬ ‫همتي‪.....,‬‬ ‫احلقيقة بكل �صدق لي�س هناك واح��دة منهن ميكن �أن‬ ‫تقدم يل كل ما �أمتناه و�أحتاجه! ومن الإن�صاف �أن �أعرتف‬ ‫�أين �أي�ضاً ال �أ�ستطيع ان �أقدم ذلك لواحدة منهن حتى �أكون‬ ‫جديرة بلقب (�أف�ضل �صديقة)‪.‬‬ ‫�أخذت �أعيد الفح�ص والتدقيق‪� ,‬أحم�ص و�أكت�شف لأ�صل‬ ‫لأقرب �صورة لل�صديقة التي �أبحث عنها‪ ....‬وجدتها بل هي‬ ‫�أف�ضل مم��ا طلبت و�أج�م��ل مم��ا تخيلت‪ ،‬فهي ت��ؤث��رين على‬ ‫نف�سها‪ ،‬وتالزمني حتى �أغدو �أف�ضل منها يف كل �شيء‪ ,‬تبذل‬ ‫من �أجلي كل ما متلك من جهد ووقت ومال‪ ،‬تن�شغل بي وبكل‬ ‫ما يلزمني ويخ�صني عن نف�سها واحتياجاتها‪.‬‬ ‫دوام ح�سن عالقتي بها وتوا�صلي معها �سر �سعادتي‪ ،‬لو‬ ‫ر�ضيت بي وعني ر�ضا عني ربي‪ ،‬بل وجنتي حتت قدمها‪.‬‬ ‫نعم �أم��ي �أف�ضل و�أول و�أح��ب �صديقاتي و�أق��رب�ه��ن �إىل‬ ‫قلبي ال�صغري‪ ،‬الذي يجب �أن ي�سع حبها وي�أمر جوارحي �أن‬ ‫تربها وحت�سن رفقها‪.‬‬ ‫�أعوذك ربي �أن �أبر �صديقتي و�أكون عندك عاقة وم�سيئة‬ ‫لأمي!‬

‫مهارات‬ ‫�ساهم التطور الإداري اع�ت�ب��اراً م��ن منت�صف ال�ق��رن املا�ضي يف‬ ‫ال�ترك�ي��ز ع�ل��ى العن�صر ال�ب���ش��ري ودوره يف حتقيق ال�ن�ج��اح والنمو‬ ‫للمنظمات‪ ،‬و�أدت ال�ت�ط��ورات التقنية وامل�ت�غ�يرات العديدة يف البيئة‬ ‫املحيطة باملنظمات �إىل ظهور عدد من الأعرا�ض وامل�شكالت التي حتتم‬ ‫االهتمام بالعن�صر الب�شري والرتكيز على تنمية وااله�ت�م��ام بنظم‬ ‫احلوافز املادية واملعنوية خللق بيئة ومناخ مالئم للإبداع والتطوير‬ ‫�سعياً لتحقيق ر�ضى العمالء وامل�ستهلكني م��ن �أف ��راد‪ ،‬وجمتمعات‪.‬‬ ‫ومن هنا �سعت العديد من املنظمات يف خمتلف دول العامل يف الأخذ‬ ‫مبنهجية فرق العمل من خالل دمج القدرات والإمكانات الفردية يف‬ ‫�أن�شطة و�أعمال تعاونية لتحريك هذه املواهب والإمكانات وتوظيفها‬ ‫لتح�سني الإنتاجية واجلودة وب�شكل م�ستمر‪.‬‬ ‫وبديهي �أن ي��درك القائمون على �أي م�ؤ�س�سة ناجحة �أن فرق‬ ‫العمل بها متثل الرتو�س التي حترك الآلة الكبرية‪ ،‬وكلما كانت هذه‬ ‫الرتو�س قوية ومن�سجمة مع غريها يف حركة �سهلة ولينة حتركت‬ ‫الآلة الكبرية ب�سرعة ور�شاقة‪.‬‬ ‫ويلخ�ص الدكتور ط��ارق �سويدان م��دى �أهمية بناء ف��رق العمل‬ ‫وم��دى فعاليته يف �أي عمل م�ؤ�س�سي (ومنه عملنا الدعوي بالطبع)‬ ‫يف ثالثة �أ�شياء‪:‬‬ ‫‪� -1‬إدارة الوقت‪.‬‬ ‫‪ -2‬القيادة‪.‬‬ ‫‪ -3‬بناء فريق العمل‪.‬‬ ‫ويف عملنا ال��دع��وي تتعدد ف��رق �أو (جل��ان ال�ع�م��ل)‪ ،‬مثل جلنة‬ ‫الأ�شبال والزهراوات والطلبة واملحبني والرب وغريها من اللجان التي‬ ‫يعول عليها جناح العمل الدعوي وتنفيذ �أهدافه‪� ،‬إال �أنه من ال�صدق مع‬ ‫�أنف�سنا �أن نعرتف‪� ،‬أن هذه اللجان تواجهها الكثري من امل�شكالت التي‬ ‫تعوق عملها‪ ،‬وجتعلها ال تعمل بالكفاءة املطلوبة‪ ،‬التي نرجوها ون�سعى‬ ‫للو�صول �إليها ب�إذن اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫لهذا �سنحاول م ًعا �أن نتعرف على �أ�س�س بناء فريق العمل‪ ،‬و�سبل‬ ‫زيادة فعاليته يف العمل الدعوي‪� ،‬أو �أي عمل م�ؤ�س�سي‪.‬‬

‫ما فريق العمل؟‬

‫ف��رق العمل هي «جماعات يتم �إن�شا�ؤها داخ��ل الهيكل التنظيمي‬ ‫لتحقيق هدف �أو مهمة حمددة تتطلب التن�سيق والتفاعل والتكامل‬ ‫ب�ين �أع�ضاء الفريق ‪ ،‬ويعترب �أع�ضاء الفريق م�سئولني ع��ن حتقيق‬ ‫هذة الأه��داف ‪ ،‬كما �أن هناك قدركبري من التمكني للفريق يف �إتخاذ‬ ‫ال�ق��رارت»‪ ،‬والفريق يف النهاية هو و�سيلة لتمكني الأف��راد من العمل‬ ‫اجلماعي املن�سجم كوحدة متجان�سة ‪ ،‬وغالباً ماي�ستخدم لفظ اجلماعة‬ ‫عندما نتحدث عن ديناميكية اجلماعة ولكن عندما يكون احلديث عن‬ ‫التطبيقات العملية ف�أننا ن�ستخدم لفظ فريق العمل ‪.‬‬

‫اختيار �أع�ضاء فريق العمل الدعوي‬

‫متثل عملية اختيار �أع�ضاء فريق العمل �أو اللجنة الدعوية نقطة‬ ‫بداية هامة وخطرية وح�سا�سة‪� ،‬إذ مل تتم على �أ�سا�س �سليم ومعايري‬ ‫وا��ض�ح��ة‪� ،‬ستتعرث ب���ش��دة ك��ل امل��راح��ل ال�لاح�ق��ة ل�ب�ن��اء ف��ري��ق العمل‪،‬‬ ‫و�ستظهر م�شكالت كثرية‪ ،‬كان ي�ستطيع م�سئول الفريق �أن يتداركها‬ ‫�أو يقلل منها‪� ،‬إذا ما اجتهد قلي ً‬ ‫ال يف عملية اختيار �أع�ضاء فريقه‪ ،‬قال‬ ‫ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم «�إن اهلل يحب �إذا عمل �أحدكم عم ً‬ ‫ال �أن‬ ‫يتقنه»‪ ،‬ورمبا يخطئ البع�ض منا �أحيانًا عندما ي�ضم �أف��رادًا للجنته‬ ‫�أو لفريق عمله‪ ،‬ملجرد توفر �شرط (التفرغ)‪� ،‬أو للرغبة يف زيادة �أفراد‬ ‫اللجنة ب�أي �شكل‪ ،‬لكن م�سئول الفريق ال يلبث �أن يكت�شف بعد فرتة‪،‬‬

‫�أبو ماجد �أر�سل با�ست�شارة يقول فيها ‪:‬‬ ‫عندي ولد يبلغ من العمر ‪ 13‬عاما ومبتلى‬ ‫باخلوف ال�شديد‪ ,‬حيث �إنه ال ي�ستطيع �أن ينام يف‬ ‫الغرفة لوحده بالرغم من وجودنا معه يف نف�س‬ ‫البيت‪ ,‬بل على العك�س نطلب منه النوم ونحن‬ ‫م�ستيقظني بحيث ي�أمن ولكن ال فائدة‪ ,‬فالبد‬ ‫�أن ينام عنده �أحد من �إخوانه‪ ,‬ومع هذا يحاول‬ ‫بقدر امل�ستطاع �أن يبقي ال�ن��ور مفتوحا ويغلق‬ ‫النوافذ وال�ب��اب‪ ,‬فهو يتخيل �أن �أح��دا �سيدخل‬ ‫عليه منها‪ ,‬بل �إذا �سمع عن ق�صة حرامي ف�إنها‬ ‫ت ��دور يف ب��ال��ه ك �ث�يراً‪ ,‬وي �ق��ول خ��ائ��ف �أن يدخل‬ ‫علي ه��ذا احل��رام��ي‪ ,‬و�أي�ضا يخاف من ق�ص�ص‬ ‫اجل��ن وم��ن خرب امل��وت‪ ,‬وال ي�ستطيع �أن يذهب‬ ‫�إىل حو�ش املنزل لي ً‬ ‫ال مبفرده‪ ,‬وال ي�ستطيع �أن‬ ‫يذهب �إىل امل�سجد ل�صالة الفجر‪ ,‬بالرغم �أن‬ ‫امل�سافة بيننا وبني امل�سجد ال تتجاوز ‪ 70‬مرتا‪,‬‬ ‫ب���ص��راح��ة �أت�ع�ب�ن��ي ك �ثي�راً‪ ,‬تعبت م��ن توبيخه‪،‬‬ ‫و�أحاول �أن �أ�شجعه ولكن ال فائدة‪.‬‬ ‫وط�ب�ع�اً اخل ��وف ه��ذا غ��ال�ب�اً ي�ك��ون م��ن بعد‬ ‫��ص�لاة ال�ع���ش��اء ع�ن��دم��ا ي �ه��د�أ ال�ن��ا���س يف بيوتها‬ ‫وي�صري ال�شارع بدون حركة‪.‬‬ ‫يجيب امل�ست�شار الدكتور حممد عبد العليم‬ ‫بالقول‪:‬‬ ‫الأخ الفا�ضل‪� /‬أبوماجد حفظه اهلل‪.‬‬ ‫ف�إن اخلوف لدى الأطفال منت�شر‪ ،‬واخلوف‬ ‫لدى اليافعني يف مثل هذا العمر جنده يف و�سط‬

‫حوايل ع�شرة �إىل ع�شرين باملائة منهم‪ ،‬واخلوف‬ ‫غال ًبا غالبه مكت�سب‪� ،‬أي ناجت من جتربة �سلبية‪،‬‬ ‫ه��ذا االب��ن – حفظه اهلل – رمب��ا يكون ا�ستمع‬ ‫لبع�ض الق�ص�ص حول اجلن‪� ،‬أو ا�ستمع لق�ص�ص‬ ‫عن املوت ب�صورة م�شوهة‪ ،‬وهكذا‪ ،‬وتعرف متا ًما‬ ‫�أن ع�ق��ل ال�ط�ف��ل خ��ا��ص��ة يف م��رح�ل��ة الطفولة‬ ‫املت�أخرة يكون دائ ًما غ�ضا وخ�صبا‪ ،‬وقد يختلط‬ ‫اخل �ي��ال ب��احل�ق�ي�ق��ة‪ ،‬وال�ط�ف��ل دائ � ًم��ا ي�ل�ج��أ �إىل‬ ‫الت�أويالت ال�سلبية �إذا مل نزوده مبا هو �إيجابي‬ ‫ونعيد له ثقته يف نف�سه‪.‬‬ ‫�أح �� �س��ب �أن ه ��ذا االب� ��ن – ح�ف�ظ��ه اهلل –‬ ‫يتمتع بذكاء طبيعي‪ ،‬وهذا مهم‪ ،‬ومعرفته‪ ،‬لأن‬ ‫بع�ض الأط�ف��ال الذين لديهم ق�صور ب�سيط يف‬ ‫ال��ذك��اء جتد �أن ن�سبة اخل��وف لديهم مرتفعة‪،‬‬ ‫ف ��أن��ا �أف�تر���ض �أن ه��ذا االب ��ن �سليم م��ن ناحية‬ ‫مقدراته املعرفية‪ ،‬وكل املطلوب هو �أو ًال‪ :‬يجب‬ ‫ريا يف مو�ضوع اخلوف‪ ،‬هذا �أمر‬ ‫�أن ال نتحدث كث ً‬ ‫�ضروري ج ًدّا‪.‬‬ ‫ثان ًيا‪ :‬ه��ذا االب��ن يجب �أن نطور مهاراته‬ ‫يف ال�ش�ؤون احلياتية ب�صفة عامة‪ ،‬مث ً‬ ‫ال دعوه‬ ‫ي�شارك يف الأن�شطة املنزلية‪ ،‬توكل �إليه بع�ض‬ ‫امل�ه��ام‪ ،‬وال نتحدث عن اخل��وف �أو ال�شجاعة �أو‬ ‫اجل�بن �أو �شيء م��ن ه��ذا القبيل‪ ،‬ه��ذا يجب �أن‬ ‫ال يكون مو�ضوعًا‪ .‬يتم التجاهل التام وال يكون‬ ‫ه��ذا امل��و��ض��وع ��ش��اغ� ً‬ ‫لا ل��ه �أو ل�ك��م‪ .‬امل�ه��م ه��و �أن‬ ‫نطور مهاراته ونبني �شخ�صيته‪ ،‬ون�شعره بالثقة‬ ‫يف نف�سه‪ ،‬ومن ثم �سوف جتد �أن اخلوف �أ�صبح‬

‫يقل �إىل �أن يختفي متا ًما ب�إذن اهلل تعاىل‪ ،‬ف�أرجو‬ ‫االهتمام التام بتطوير مهاراته‪ ،‬و�إعطائه بع�ض‬ ‫امل�س�ؤوليات‪ ،‬مث ً‬ ‫ال �أن يتوىل �إدارة �ش�ؤون املنزل‬ ‫مل��دة �أ��س�ب��وع‪ ،‬ك��ل م�شرتيات امل�ن��زل‪ ،‬ك��ل ميزانية‬ ‫البيت تكون حتت ت�صرفه‪ ،‬هذا �أمر جيد‪ ،‬و�أنت‬ ‫بف�ضل اهلل ت�ع��اىل م �ن��دوب م���ش�تري��ات وتعرف‬ ‫قيمة هذا ال�شيء‪ ،‬هدفنا هو �أن نبني �شخ�صيته‪.‬‬ ‫نرتكه مث ً‬ ‫ال هو الذي يرد على التليفونات‬ ‫يف البيت‪ ،‬يقابل ال�ضيوف‪ ،‬هذا �أمر طيب وجيد‪.‬‬ ‫حت��اول��وا �أن تقرتحوا عليه �أن يدعو واح��دا �أو‬ ‫اثنني من �أ�صدقائه و�أق��ران��ه يف املدر�سة مث ً‬ ‫ال‬ ‫للبيت‪ ،‬وبعلم �أهلهم بالطبع‪ ،‬وليح�ضروا ويكون‬ ‫هنالك احتفال‪ ،‬ويقوم هو ب�إعداد حفل ال�شاي‬ ‫مث ً‬ ‫ال‪ ،‬وهكذا‪ .‬الهدف هو �أن نعطيه ثقة يف نف�سه‪،‬‬ ‫�أن نقوي �شخ�صيته‪ ،‬و�أن نطور من مهاراته‪.‬‬ ‫وم��ن ال�ضروري ج � ًدّا �أن تتاح فر�صة لهذا‬ ‫االب��ن ليختلط ب��أق��ران��ه‪ ،‬ب ��أن ميار�س الريا�ضة‬ ‫مث ً‬ ‫ال معهم‪ ،‬هذه كلها مهمة ج ًدّا‪.‬‬ ‫هنالك مهارات اجتماعية ب�سيطة �سيكون‬ ‫من اجليد �أن نعلمها لهذا االبن‪ .‬مث ً‬ ‫ال كيف يحي‬ ‫الآخرين‪� ،‬أن يبد�أ هو بال�سالم‪ ،‬وحني ي�سلم عليه‬ ‫�أحد يرد التحية ب�أح�سن منها‪ .‬يتعلم �أن يرتب‬ ‫�سريرة يف ال�صباح‪ ،‬وخزانة مالب�سه‪ ،‬وهكذا‪.‬‬ ‫�إذن ت�ط��وي��ر امل �ه��ارات االج�ت�م��اع�ي��ة يتطور‬ ‫امل �ق��درات املعرفية‪ ،‬وتطوير امل �ق��درات املعرفية‬ ‫يح�سن من ال�سلوك ويزيل اخل��وف‪ .‬هكذا هي‬ ‫اخلطة العالجية ال�صحيحة‪.‬‬

‫اجل��زء الثاين ه��و‪ :‬بعد �أن ن��رى �أن الطفل‬ ‫�أ�صبح يثق يف نف�سه بدرجة معقولة هنا ن�شرح‬ ‫له �أن��ه رج��ل و�أن��ه مقتدر و�أن��ه مقبل على فرتة‬ ‫تغريات كثرية يف حياته‪ ،‬و�أن��ه ي�ستطيع متا ًما‬ ‫�أن ينام لوحده و�أن يقوم ب�أكرث من ذل��ك‪ ،‬و�أن‬ ‫يذهب للم�سجد لوحده‪ ،‬وتكون الأمور تدريجية‬ ‫وم��ع ��ش��يء م��ن التحفيز‪ ،‬لكن يف ب��داي��ة الأمر‬ ‫يكون هنالك جتاهل ت��ام‪ ،‬ال نتحدث يف الأمر‬ ‫�أب� � �دًا‪ ،‬ن�ب�ن��ي ل��دي��ه م �ه��ارات��ه وم �ق��درات��ه‪ ،‬وحني‬ ‫يكت�سب هذه‪ ،‬وبالطبع هذا الأمر يتطلب �شيئا‬ ‫من الوقت‪ ،‬ال ميكن �أن تكون التغريات يف فرتة‬ ‫وجيزة‪.‬‬ ‫بناء املهارات يتطلب �صربا‪ ،‬والبد �أن يكون‬ ‫التعامل معه بنوع من التنا�سق والتحفيز‪ ،‬ويجب‬ ‫�أن ت�شارك �أن��ت يف ذل��ك بالطبع‪ ،‬ووال��دت��ه‪ ،‬وكل‬ ‫م��ن ح��ول��ه‪ ،‬يكون ه��و حم��ط �أن�ظ��ارن��ا م��ن حيث‬ ‫بناء املهارات‪ .‬بناء املهارات يزيل اخلوف‪.‬‬ ‫ه�ن��ال��ك ن��وع م��ن الأدوي � ��ة ال�ع�لاج�ي��ة التي‬ ‫ُت�ع�ط��ى لإزال� ��ة اخل ��وف �أي �� ً��ض��ا‪ ،‬ل�ك��ن ه��ذا االبن‬ ‫يرا‪ ،‬و�إن ك��ان��ت ه ��ذه الأدوي � ��ة غري‬ ‫الزال � �ص �غ� ً‬ ‫ممنوعة‪ ،‬لكني �أب�شرك ب�أن الو�سائل التوجيهية‬ ‫التي ذكرناها �إن مل تفيده الإفادة الكاملة ‪ -‬و�إن‬ ‫كنت �أثق فيها متا ًما ‪ -‬بعد ذلك ميكن �أن يُذهب‬ ‫به �إىل الطبيب مث ً‬ ‫ال ليتم تدريبه على متارين‬ ‫اال� �س�ت�رخ��اء‪ ،‬و�إع� �ط ��ا�ؤه �أح ��د الأدوي � ��ة امل�ضادة‬ ‫للمخاوف‪.‬‬

‫كيف نبني فريق العمل؟‬

‫�أن الع�ضو اجلديد قد �أ�صبح جز ًءا من امل�شكلة‪ ،‬ولي�س جز ًءا من (حل‬ ‫امل�شكلة)‪.‬‬ ‫ول��ذا‪ ..‬ف��إن هناك �شرطني مبدئيني لعملية اختيار ع�ضو داخل‬ ‫فريق العمل �أو اللجنة الدعوية‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬ال��رغ �ب��ة يف ال �ع �م��ل‪ ،‬وه ��و م��ا ي�ط�ل��ق ع�ل�ي��ه يف ع�ل��م النف�س‬ ‫«الدافعية»‪.‬‬ ‫ثان ًيا‪ :‬م�ستوى معقول من املهارات الالزمة لتنفيذ العمل والقابلة‬ ‫للتطوير فيما بعد‪.‬‬ ‫ف�إذا متت عملية االختيار ب�صورة �سليمة‪ ،‬ميكن بعدها �أن ن�ستكمل‬ ‫باقي مراحل بناء الفريق يف �أمان‪.‬‬

‫بع�ض �أهداف بناء فريق العمل الدعوي‬

‫بناء روح الثقة والتعاون بني �أع�ضاء اللجنة (يقا�س مقدار الرتابط‬ ‫بني �أع�ضاء اللجنة مبقدار قدرتهم على التعاون فيما بينهم) َو َت َعا َو ُنواْ‬ ‫رب َوال َّت ْق َوى (املائدة‪ :‬من الآية ‪.)2‬‬ ‫َعلَى ا ْل ِّ‬ ‫تنمية مهارات �أع�ضاء اللجنة وزي��ادة مداركهم (على امل�سئول �أن‬ ‫ي�سعى جاهدًا لدعم اللجنة فن ًّيا من م�سئويل اللجان الفنية‪ ،‬ف�إن مل‬ ‫ي�ستطع فليجتهد هو يف تدريبهم فن ًّيا‪ ،‬ويوجههم للقراءة واالطالع‬ ‫ِا�س ِم َر ِّب َك ا َّلذِ ي خَ لَق��{ (العلق‪.)1 :‬‬ ‫لزيادة خرباتهم) }ا ْق َر�أْ ب ْ‬ ‫تنمية مهارات م�سئويل اللجان يف التعامل مع م�سئوليهم (مهم‬ ‫ج ًدّا �أن يتفاهم م�سئول اللجنة مع امل�سئول الأعلى يف حتديد الأهداف‬ ‫وحجم ال�صالحيات امل�سموحة للجنة‪ ،‬وم�ساحة احلرية التي يتحرك‬ ‫فيها‪ ،‬لتقلي�ص مبد�أ «مركزية ال�سلطة» قدر الإمكان) تنمية مهارات‬ ‫العمل اجلماعي (من املمكن �أن يربز فرد ما مبهارات فائقة وعمل فعال‬ ‫�إذا كان منفردًا‪ ،‬لكنه يختفي �إىل درجة ما عند االندماج يف جمموعة‪� ،‬أو‬ ‫تظهر م�شكالت من نوع ما نتيجة عدم قدرة �إدماج مهاراته وقدراته يف‬ ‫عمل جماعي) (يد اهلل مع اجلماعة)‬

‫تنمية مهارات حل اخلالفات بني �أف��راد اللجنة (اخلالفات �أمر‬ ‫حمتوم يف �أي عمل جماعي‪ ،‬واملطلوب اتفاق �أع�ضاء اللجنة على كيفية‬ ‫�إدارة اخلالف فيما بينهم‪ ،‬يف روح من الأخوة والود‪ ،‬دون �إخالل مببد�أ‬ ‫ِيح ُك ْم (الأنفال‪ :‬من‬ ‫التعاون وامل�شاركة) َو َال َت َنا َز ُعواْ َف َتف َْ�ش ُلواْ َو َت ْذه ََب ر ُ‬ ‫الآية ‪.)46‬‬

‫ امل�شاركة اجلماعية يف اتخاذ القرارات‪.‬‬‫ متتع �أف��راد املجموعة بالتحرك الذاتي‪ ،‬وهو �أم��ر يتنا�سب مع‬‫م�ساحة احلرية املتوفرة لهم داخل اللجنة‪.‬‬ ‫وعليه‪ ..‬ف�إنه ميكننا �أن نقي�س مدى فعالية اللجنة الدعوية �أو‬ ‫فريق العمل‪ ،‬طبقًا للمعايري الآتية‪:‬‬ ‫ امل�شاركة‪ :‬م��دى اهتمام �أع���ض��اء اللجنة بامل�ساهمة يف �أن�شطة‬‫العمل‪.‬‬ ‫ التعاون‪ :‬مدى توفر الرغبة لأع�ضاء الفريق للو�صول �إىل نتائج‬‫وحلول للم�شكالت‪.‬‬ ‫ املرونة‪ :‬درجة تقبل كل ع�ضو لآراء الآخرين‪ ،‬وتنازله عن مواقفه‬‫الثابتة ل�صالح الفريق‪.‬‬ ‫احل�سا�سية‪ :‬مدى ميل �أع�ضاء الفريق لعدم الإ�ساءة مل�شاعر بع�ضهم‬ ‫البع�ض‪ ،‬ومدى رغبتهم يف �إيجاد جو نف�سي مريح‪ .‬قال تعاىل‪َ :‬و َن َز ْع َنا‬ ‫مَا فيِ ُ�صدُورِهِ م ِّمنْ غِ ٍّل �إِخْ َوانًا َعلَى ُ�س ُر ٍر ُّم َتقَا ِب ِل َ‬ ‫ني (‪()47‬احلجر)‪.‬‬ ‫ حتمل املخاطر‪ :‬مدى ا�ستعداد �أع�ضاء الفريق ملواجهة املواقف‬‫ال�صعبة‪.‬‬ ‫ االلتزام‪ :‬مدى �إخال�ص الفرد يف العمل لتحقيق �أهداف اللجنة‬‫وامل�ؤ�س�سة ككل‪.‬‬ ‫َف َمن َكا َن َي ْر ُجو ِلقَاء َر ِّب ِه َف ْل َي ْع َم ْل َع َم اًل َ�صالحِ ً ا َولاَ ُي ْ�شر ِْك ِب ِع َبا َد ِة‬ ‫َر ِّب ِه �أَ َحدًا (الكهف‪ :‬من الآية ‪.)110‬‬ ‫ التي�سري‪ :‬م��دى ميل �أع���ض��اء الفريق لتقدمي مقرتحات حل‬‫امل�شكالت‪ ،‬وت�سوية اخلالفات‪.‬‬ ‫ا‪ -‬النفتاح‪ :‬مدى ميل �أع�ضاء الفريق لتقدمي معلومات للآخرين‪،‬‬ ‫وتقدمي �أفكار لتطوير العمل‬ ‫مراحل ت�شكيل فريق العمل (اللجنة الدعوية)‬ ‫مير فريق العمل �أو اللجنة الدعوية مبراحل �أربعة‪ ،‬حتى ت�صل‬ ‫�إىل املرحلة النهائية املطلوبة‪ ،‬وهي مرحلة الأداء والإجن��از‪ ،‬واملراحل‬ ‫الأربعة هي‪:‬‬

‫متى يكون فريق العمل فعا ً‬ ‫ال؟‬ ‫ن�ستطيع �أن نقول �إن فريق العمل �أو اللجنة ال��دع��وي��ة امل�شكلة مرحلة الت�شكيل‬

‫لتنفيذ �أهداف دعوية ما‪ ،‬حتقق دورها بفاعلية واتقان‪� ،‬إذا حتققت فيها‬ ‫اخل�صائ�ص الآتية‪:‬‬ ‫ �أن ت�ك��ون �أه ��داف العمل ال��دع��وي وا��ض�ح��ة وحم ��ددة للجميع‪،‬‬‫ويفهمها �أع�ضاء اللجنة جيدًا‪.‬‬ ‫ �أن تكون الأدوار مق�سمة بدقة وو�ضوح‪ ،‬وكل ع�ضو متقبل دوره‬‫ومقتنع به بقدر الإمكان‪.‬‬ ‫ �أن يكون االت�صال بني �أع�ضاء اللجنة ات�صا ًال (�صح ًّيا)‪ ،‬يعتمد‬‫على املناق�شة ال�صريحة والتعبري ال�صريح عن الآراء والأف �ك��ار‪ ،‬مع‬ ‫احلر�ص على عالقات الأخوة والود واملحبة بني �أع�ضاء الفريق‪.‬‬ ‫ معرفة جوانب القوة وال�ضعف لدى الفريق‪ ،‬وا�ستثمار جوانب‬‫القوة‪ ،‬ومعاجلة جوانب ال�ضعف‪.‬‬ ‫ ال �ق��درة على حتفيز املجموعة‪ ،‬واحل �ف��اظ على ارت �ف��اع روحها‬‫املعنوية ب�صورة دائمة‪ ،‬عن – طريق مقاومة الإحباط والفتور وت�سوية‬ ‫اخلالفات الداخلية‬ ‫ رغ�ب��ة اجلميع يف ال�ت�ع��اون لت�سوية �أي خ�لاف يقع ب�ين �أفراد‬‫املجموعة‪.‬‬ ‫ �أن ي �ك��ون امل �ن��اخ ال �ع��ام للعمل غ�ير ر� �س �م��ي‪ ،‬ب�ع�ي��د ع��ن التوتر‬‫وال��ر��س�م�ي��ات مب��ا يتيح ل�ف��ري��ق ال�ع�م��ل ف��ر��ص��ة (اال��س�ت�م�ت��اع) بالعمل‬ ‫الدعوي‪.‬‬

‫وهي مرحلة ارتباك‪ ،‬لأن الأف��راد يكونون يف مواقف جديدة غري‬ ‫م�ألوفة عليهم‪ ،‬ويكون طابع الفردية هو امل�سيطر على الأف��راد‪ ،‬وعلى‬ ‫امل�سئول هنا ب��داي��ة عملية التوا�صل معهم وال�ت��أك�ي��د على �سلوكيات‬ ‫النجاح كمجموعة‪.‬‬

‫مرحلة الع�صف‬

‫وهي مرحلة تظهر فيها الآراء املختلفة‪ ،‬وتتباين وجهات النظر‪،‬‬ ‫والتي قد تتطور �إىل جدال طويل يف بع�ض الأحيان‪.‬‬

‫مرحلة التعاون‬

‫وفيها يبد�أ �أف��راد املجموعة يف ا�ستيعاب وجهات النظر املختلفة‬ ‫والتعرف على بع�ضهم البع�ض‪ ،‬ثم االن�سجام م ًعا يف فريق متعاون‪.‬‬

‫مرحلة الأداء‬

‫ويظهر يف ه��ذه املرحلة ال�ت��زام الأف ��راد بقيم ال�ف��ري��ق‪ ،‬واجلدية‬ ‫واحلما�سة يف العمل والر�ضا عن النف�س والثقة بالآخرين‪.‬‬ ‫هذا وال ميكن �إغفال دور قائد الفريق �أو م�سئول اللجنة يف �إجناح‬ ‫العمل ككل‪ ،‬فقد يكون �أع�ضاء الفريق ذا م�ستوى جيد‪ ،‬ولكن تكمن‬ ‫امل�شكلة يف امل�سئول نف�سه‪.‬‬ ‫ما �سبق يعد �أع�م��دة رئي�سية يف بناء فريق فعال �أو جلنة دعوية‬ ‫فعالة‪ ،‬يكون �أحق بتنفيذها من اختار �أن يعمل يف �سبيل اهلل‪ ،‬ومن �أجل‬ ‫الفوز بر�ضاه‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫�صبـــــــــاح جديد‬


‫اغويرو يغيب عن مانشسرت ستي‬ ‫أمام سندرالند لإلصابة‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيفتقد مان�ش�سرت �سيتي خ��دم��ات مهاجمه ال��دويل االرجنتيني �سريخيو‬ ‫اغويرو خالل مباراته مع �سندرالند اليوم ال�سبت يف ال��دوري االنكليزي ب�سبب‬ ‫الإ�صابة �ستبعده‪.‬‬ ‫وقال مدرب �سيتي االيطايل روبرتو مان�شيني‪« :‬انها ا�صابة غبية‪ .‬مل تكن‬ ‫غلطته لكن لي�س ب�إمكانه اللعب‪ .‬قد يغيب ليوم واحد‪� 10 ،‬أيام �أو حتى �أ�سبوعني‪،‬‬ ‫ال ادري‪ .‬ام��ل ان يكون قد تعافى خلو�ض م�ب��اراة نهاية الأ�سبوع املقبل �ضد‬ ‫ار�سنال»‪ ،‬راف�ضا �أن يك�شف عن نوعية الإ�صابة التي يعاين منها �صاحب‬ ‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬ ‫املركز الثالث يف ترتيب هدايف الدوري املمتاز (‪ 17‬هدفا حتى الآن)‪.‬‬

‫�ضمن اجلولة ‪ 19‬من دوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫الرمثا يعرب شباب األردن ويواصل مطاردة الفيصلي‪..‬‬ ‫واملنشية ينهي آمال الوحدات باملحافظة على اللقب‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جواد �سليمان‬ ‫ويعقوب احلو�ساين‬ ‫ع�بر ال��رم�ث��ا حمطة �ضيفه �شباب الأردن‬ ‫و�سجل فوزا �صريحاً بهدفني نظيفني يف مباراة‬ ‫قمة اجلولة ‪ 19‬من دوري املنا�صري للمحرتفني‬ ‫التي �أقيمت م�ساء �أم�س على ا�ستاد الأمري ها�شم‬ ‫ب��ال��رم�ث��ا و��س��ط ح���ض��ور ج�م��اه�ير ك�ب�ير احتفل‬ ‫بالفوز حتى �ساعة مت�أخرة‪.‬‬ ‫وافتتح جنم الرمثا حمزة الدردور الت�سجيل‬ ‫يف الدقيقة (‪ ،)57‬و�أ� �ض��اف امل�ح�ترف اللبناين‬ ‫حممد الق�صا�ص الهدف الثاين (‪.)68‬‬ ‫فوز الرمثا منحه ثالث نقاط ثمينة رفعت‬ ‫ر�صيده لـ ‪ 42‬نقطة‪ ،‬ليعيد الفارق مع الفي�صلي‬ ‫«املت�صدر» �إىل نقطتني‪ ،‬بينما بقي ر�صيد ال�شباب‬ ‫‪ 25‬نقطة يف املركز ال�ساد�س‪.‬‬ ‫ويف امل �ب��اراة ال �ت��ي ج��رت ع�ل��ى ا��س�ت��اد امللك‬ ‫عبداهلل مبدينة القوي�سمة �أنهى فريق من�شية‬

‫بني ح�سن �آمال الوحدات باملحافظة على اللقب ال���س��ري�ع��ة م��ن ع�ل��ي خ��وي�ل��ة وخ��ال��د ال�ب��اب��ا عرب‬ ‫بعد ف��وزه عليه ‪ 1-2‬ليتجمد ر�صيد الوحدات الأط� ��راف‪ ،‬ون�ق��ل ال�ك��رات الأم��ام�ي��ة يف حماولة‬ ‫عند ‪ 35‬نقطة باملركز الثالث‪ ،‬فيما رفع املن�شية لإح ��راز ه��دف ال�ت�ق��دم‪ ،‬ح�ي��ث �سنحت الفر�صة‬ ‫ر�صيده �إىل ‪ 20‬نقطة‪ ،‬و�سجل للوحدات حممود االوىل ب�ع��دم��ا �أر� �س��ل ع�ل��ي خ��وي�ل��ة ك��رة طويلة‬ ‫�شلباية يف الدقيقة ‪ ،52‬وللمن�شية كل من �أ�شرف داخل املنطقة تابعها املدافع املتقدم خالد البابا‬ ‫امل�ساعيد ‪ ،72‬ودي�ج�ي��ه ‪ ،77‬وليبتعد الوحدات ر�أ�سية قوية‪ ،‬لكنها ارت��دت من باطن العار�ضة‪،‬‬ ‫عن القمة بفارق ‪ 9‬نقاط وال��ذي يرتبع عليها ومتكن بعدها احل��ار���س معتز يا�سني من �إنقاذ‬ ‫م��رم��اه م��ن ت�سديدة م�صعب ال�ل�ح��ام‪ ،‬لرتتفع‬ ‫الفي�صلي بـ ‪ 44‬نقطة‪.‬‬ ‫الرمثا (‪� )2‬شباب الأردن (�صفر)‬ ‫ح ��رارة ال�ل�ق��اء ب�ين ال�ف��ري�ق�ين‪ ،‬وخ�صو�صا من‬ ‫اختزل الفريقان فرتة ج�س النب�ض‪ ،‬وجاءت جانب الرمثا الذي وا�صل انطالقاته الهجومية‬ ‫بداية اللقاء �سريعة‪ ،‬خ�صو�صا من جانب �شباب م�ستغال ت��راج��ع العبي �شباب االردن نبيل ابو‬ ‫الأردن الذي كاد �أن ي�صيب ال�شباك يف الدقيقة علي وع�ل�اء ال���ش�ق��ران و�أن ����س ج �ب��ارات وحممد‬ ‫الأوىل بعدما واجه كابالوجنو احلار�س عبداهلل احل �م��وي ل�ل�م��واق��ع ال��دف��اع�ي��ة‪ ،‬ل�ت��أت��ي ت�سديدة‬ ‫الزعبي‪ ،‬لكنه �سدد الكرة بجوار القائم‪ ،‬ومرت ح�م��زة ال ��دردور م��ن بعيد‪ ،‬لكن احل��ار���س معتز‬ ‫ر�أ�سية نبيل �أبو علي بجانب املرمى‪ ،‬الرمثا �شعر يا�سني ت��أل��ق يف �إب �ع��اده��ا‪� ،‬شباب الأردن اعتمد‬ ‫بحراجة املوقف فتحرر العبوه ب�صورة تدريجية يف الوقت املتبقي من عمر ال�شوط الأول على‬ ‫بف�ضل االنت�شار ال�سليم يف منطقة العمليات من الهجمات املرتده فمرت ت�سديدة ال�سوري حممد‬ ‫اللحام وال��دردور ورام��ي �سمارة وبناء الهجمات احلموي فوق املرمى‪ ،‬لكن ذلك مل مينع الرمثا‬ ‫من موا�صلة زحفه نحو مرمى ال�شباب وت�سابق‬ ‫اخلالدي والدردور واللحام على �إهدار الفر�ص‬ ‫لت�أتي �صافرة احلكم معلنة نهاية ال�شوط بدون‬ ‫�أهداف‪.‬‬ ‫هدفان للغزالن‬ ‫بداية ال�شوط الثاين دخل الرمثا مهاجما‬ ‫بكل قوته فتمكن من ال�سيطرة على جمريات‬ ‫اللقاء يف ظل تراجع غري مربر من العبي �شباب‬ ‫االردن ال ��ذي اع�ت�م��دو ع�ل��ى ال�ه�ج�م��ات املرتده‬ ‫لكنها مل ت�شكل اي خطورة على مرمى الزعبي‪،‬‬ ‫الرمثا انتهج �أ�سلوب ال�ضغط على �شباب االردن‬ ‫ب�ح�ث��ا ع ��ن ال �ت �ق��دم ال� ��ذي ج ��اء ب �ع��د فر�صتني‬ ‫خطريتني مل�صعب اللحام وركان اخلالدي بعدما‬ ‫�ضرب ال��دردور دفاع ال�شباب وواجه املرمى قبل‬ ‫ان ي�سكن الكرة «بحرفنة» ل��وب من ف��وق معتز‬ ‫يا�سني معلنا تقدم فريقه (‪ ،)57‬وا�صل بعدها‬ ‫الرمثا تفوقه ومتكن املحرتف اللبناين حممد‬ ‫الق�صا�ص م��ن ت�سجيل ال�ه��دف ال�ث��اين عندما‬ ‫ا�ستقبل عر�ضية م�صعب اللحام‪ ،‬ولعبها ر�أ�سية‬ ‫داخل ال�شباك (‪.)68‬‬ ‫ج��اءت بعدها �صحوة فريق ال�شباب الذي‬ ‫ت�ق��دم للهجوم لكن دف��اع ال��رم�ث��ا ك��ان ن��داً لكل‬ ‫حم� ��اوالت احل �م��وي وك��اب��ال��وجن��و ال ��ذي �أخط�أ‬ ‫امل��رم��ى لتنتهي امل �ب��اراة بفرحة غ��زالن ال�شمال‬ ‫مع اجلماهري العري�ضة التي تابعت اللقاء من‬ ‫املدرجات‪.‬‬ ‫الوحدات (‪ )1‬املن�شية (‪)2‬‬ ‫ح��اول الوحدات منذ اللحظات الأوىل من‬ ‫القاء ب�سط �سيطرته امليدانية على �أجواء اللعب‬ ‫بتحركات كل من ر�أفت على وحممد جمال وعبد‬ ‫من مباراة الرمثا و�شباب الأردن اهلل ذيب وعي�سى ال�سباح‪ ،‬يف حماوالت الخرتاق‬

‫دف��اع املن�شية �إر��س��ال ال�ك��رات �إىل ر�أ��س��ي احلربة‬ ‫ع�ل��ي � �ص�لاح وحم �م��ود ��ش�ل�ب��اي��ة‪� ،‬إال �أن التكتل‬ ‫الدفاعي للمن�شية حال دون ت�شكيل خطورة على‬ ‫مرمى حممود املزايدة‪ ،‬ولتكون �أخطر الهجمات‬ ‫الوحداتية خ�لال ال�شوط الأول عندما �أر�سل‬ ‫�أفت علي كرة عر�ضية من �ضربة حرة مبا�شرة‬ ‫ارت�ق��ى لها عبد اهلل ذي��ب بر�أ�سه ليت�صدى لها‬ ‫امل��زاي��دة برباعة قبل �أن يبعد امل��زاي��دة عر�ضية‬ ‫عر�ضية الدمريي ب�صعوبة حل�ساب ركنية‪ ،‬فيما‬ ‫ح��اول عي�سى ال�سباح من التوغل قبل �أن يبعد‬ ‫ال��دف��اع اخل �ط��ورة يف ال��وق��ت امل�ن��ا��س��ب‪ ،‬ولي�سدد‬ ‫با�سم فتحي كرة قوية من خارج منطقة اجلزاء‬ ‫م��ن �ضربة ح��رة مبا�شرة علت عار�ضة املزايدة‬ ‫بقليل‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬عمد املن�شية �إىل �إغالق منافذه‬ ‫الدفاعية واالعتماد على الهجمات املرتدة التي‬ ‫ق��اده��ا ك��ل �أح�م��د احل��راح���ش��ة وح���س��ام �شديفات‬ ‫وعروة الدرور و�أحمد ال�شقران و�إر�سال الكرات‬ ‫الطولية �إىل �أ�شرف امل�ساعيد وخالد قويدر‪� ،‬إال‬ ‫�أن رباعي الدفاع واملكون من بالل عبد الدامي‬ ‫وبا�سم فتحي وحممد الدمريي وحممد حممد‬ ‫الدمريي �أبعد اخلطورة يف الوقت املنا�سب‪ ،‬فيما‬ ‫غابت التهديدات احلقيقة للمن�شية على مرمي‬ ‫قنديل با�ستثناء ر�أ��س�ي��ة �أ��ش��رف امل�ساعيد التي‬ ‫علت عار�ضة الوحدات بقليل‪.‬‬ ‫الدقائق الأخرية من اللقاء �شهدت �سيطرة‬ ‫م �ي��دان �ي��ة ل �ل��وح��دات ع �ل��ى م�ن�ط�ق��ة العمليات‬ ‫وتراجع لالعبي املن�شية الذين �أغلقوا منافذهم‬ ‫الدفاعية‪ ،‬لتغيب بذالك الفر�ص احلقيقة عن‬ ‫املرميني با�ستثناء الدربكة التي ح�صلت �أمام‬ ‫مرمى املن�شية والتي بد�أت بر�أ�سية من عبداهلل‬ ‫ذيب �إىل ر�أ�س حممد جمال الذي �أر�سلها بدوره‬ ‫�إىل امل �ت �ق��دم ب��ا��س��م ف�ت�ح��ي ال ��ذي � �س��دده��ا نحو‬ ‫امل��رم��ى‪ ،‬لكن امل��زاي��دة �أب�ع��د اخل�ط��ورة يف الوقت‬ ‫املنا�سب‪ ،‬ومع نهاية ال�شوط الأول �أ�شرك مدرب‬ ‫املن�شية يحيى جمعة بدال من �أحمد احلراح�شة‬ ‫ب��داع��ي الإ� �ص��اب��ة‪ ،‬وب �ه��ا ان�ت�ه��ى ال���ش��وط الأول‬ ‫بالتعاد ال�سلبي بني الفريقني‪.‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫دخل الوحدات ال�شوط الثاين �أكرث �إ�صرارا‬ ‫ع�ل��ى اف �ت �ت��اح الت�سجيل و� �ش��ن الع �ب��وه العديد‬ ‫م��ن الهجمات املتتالية التي �أث�م��رت ع��ن هدف‬ ‫التقدم مبكرا حيتما توغل ب�لال عبد الدامي‬ ‫داخ��ل املنطقة‪ ،‬و�أر��س��ل الكرة �إىل عبد اهلل ذيب‬ ‫الذي ا�ستلمها وراوغ العديد من الالعبني قبل‬ ‫ان ير�سلها عر�ضية باجتاه عي�سى ال�سباح الذي‬ ‫��س��دده��ا ب�ق��وة ل�ترت��د م��ن ال��دف��اع وت�ت�ه�ي��أ �أمام‬ ‫حممود �شلباية ال��ذي واج��ه احل��ار���س وو�ضعها‬ ‫ب��ال���ش�ب��اك م���س�ج�لا ال �ه��دف الأول ب��ال�ل�ق��اء يف‬

‫من مباراة الوحدات واملن�شية‬

‫الدقيقة ‪.52‬‬ ‫بعد ال�ه��دف ح��اول الع�ب��و املن�شية تدارك‬ ‫امل��وق��ف ع��ن طريق العديد م��ن الهجمات نحو‬ ‫مرمى حممود قدنيل‪ ،‬ف�سدد يحيى جمعة كرة‬ ‫قوية من خ��ارج منطقة اجل��زاء �أبعدها حار�س‬ ‫ال ��وح ��دات حم �م��ود ق��دن �ي��ل ب���ص�ع��وب��ة حل�ساب‬ ‫ركنية قبل �أن يعود زميله خالد قويدر‪ ،‬وي�سدد‬ ‫ك��رة م��ن داخ ��ل امل�ن�ط�ق��ة ليبعدها ق��دن�ي��ل من‬ ‫جديد حل�ساب ركنية‪� ،‬إال �أن �ضغط املن�شية �أثمر‬ ‫عن هدف التعادل حينما �أر�سل البديل ديجيه‬ ‫كرة عر�ضية �إىل املتقدم �أحمد ال�شقران الذي‬ ‫هيئها لنف�سه وتوغل داخ��ل املنطقة لي�سددها‬ ‫على ميني احلار�س يف الدقيقة ‪ ،71‬بعد الهدف‬

‫مواجهتان يف ختام اجلولة اليوم‬

‫البقعة على موعد مع الريموك‬ ‫ولقاء مصريي يجمع الجليل وكفرسوم‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫يدرك البقعة وهو يواجه الريموك عند اخلام�سة‬ ‫م��ن م�ساء ال�ي��وم على ا�ستاد ع�م��ان ال ��دويل‪ ،‬يف ختام‬ ‫اجلولة «‪.»»19‬‬ ‫من دوري املحرتفني لكرة القدم �أن مهمته لن‬ ‫تكون �سهلة‪� ،‬أمام مناف�س طامح بت�سجيل ح�ضور قوي‬ ‫والهروب �إىل منطقة دافئة نوعا ما‪.‬‬ ‫التوقيت ذاته �سيكون ملعب الأمري ها�شم بالرمثا‪،‬‬ ‫�شاهدا على لقاء م�صريي ريجمع اجلليل وكفر�سوم‪،‬‬ ‫وكالهما يبحث الهروب من �شبح الهبوط‪.‬‬ ‫البقعة * الريموك‬ ‫اج�ت�ه��د ال�ف��ري�ق��ان خ�ل�ال اجل��ول��ة امل��ا��ض�ي��ة دون‬ ‫�أن يحالفهما ال�ن�ج��اح‪� ،‬إذ تعر�ضا كالهما للخ�سارة‬ ‫�أم��ام الوحدات واجلزيرة ما و�ضعهما يف موقف حرج‬ ‫وخ���ص��و��ص��ا ال�ي�رم��وك ال ��ذي ب��ات ق��ري�ب��ا م��ن املراكز‬ ‫املت�أخرة‪ ،‬وبد�أ يبحث عن منفذ للخروج من امل�أزق‪.‬‬ ‫البقعة ك�سب فريقا �شابا للم�ستقبل‪ ،‬وبرغم كل‬ ‫الظروف ال�صعبة بات �أحد �أقطاب املربع الذهبي‪ ،‬ويف‬ ‫ك��ل م��رة ي��ري��د الأف���ض��ل للحفاظ على م��رك��زه الذي‬ ‫ي�ؤهله لأن يكون م�شاركا يف البطولة الآ�سيوية املو�سم‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ي�برز م��ن البقعة ع��دن��ان ع��دو���س وحم�م��د ناجي‬ ‫و�إبراهيم دلدوم وفادي �شاهني‪ ،‬ومن الريموك عالء‬ ‫عطية و�أجم ��د ال�شعيبي وم��ال��ك ال�برغ��وث��ي وعمار‬ ‫ال�شرايدة‪.‬‬ ‫اجلليل * كفر�سوم‬ ‫يعي�ش اجلليل وكفر�سوم �أو�ضاعا �صعبة للغاية‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا الأخري الذي و�ضع �أكرث من عالمة ا�ستفهام‬ ‫حول �أدائ��ه املتوا�ضع يف مرحلة الإي��اب حتديدا‪� ،‬إذ مل‬ ‫يتمكن الفوز يف «‪ »8‬مباريات متتالية‪ ،‬لذا يبقى حتت‬ ‫املراقبة يف حتديد م�صريه بيده‪.‬‬ ‫فيما ا�ستطاع اجلليل ب�صحوة مت�أخرة �أن يتخل�ص‬

‫البقعة ي�سعى للبقاء �ضمن الأربعة الكبار مبواجهة الريموك‬

‫من املركز الأخري بعد ثالثية يف مرمى ذات را�س‪.‬‬ ‫مباراة اليوم �ستكون قمة ف��رق «امل��ؤخ��رة» وال بد‬ ‫من الت�أكيد �أن خ�سارة كفر�سوم �ستعجل من هبوطه‪.‬‬

‫�أما اجلليل ف�إنه �سيحاول قدر الإمكان التما�سك‬ ‫و�إثبات �أحقية االنت�صار الأخري‪.‬‬ ‫يربز من اجلليل داوود �أبو القا�سم و�سمري �صربي‬

‫و��ص�ه�ي��ب ال��وه �ي �ب��ي وم���ص�ط�ف��ى �أب� ��و م �� �س��ام��ح‪ ،‬ومن‬ ‫كفر�سوم ليث عبيدات وجوزيه ومهند �إبراهيم و�أحمد‬ ‫ديب‪.‬‬

‫�ضغط الوحدات بغية �إعادة الأمور �إىل ن�صابها‪،‬‬ ‫�إال �أن الع �ب��ي امل�ن���ش�ي��ة خ�ط�ف��وا ه ��دف التقدم‬ ‫لفريقهم حينما توغل �أحمد ال�شقران‪ ،‬و�أر�سل‬ ‫ال�ك��رة داخ��ل منطقة اجل��زاء �إىل ديجيه الذي‬ ‫�سددها على الطاير م�سجال الهدف الثاين يف‬ ‫الدقيقة ‪.77‬‬ ‫بعد الهدف عاد الوحدات وحاول ال�سيطرة‬ ‫على جمريات اللعب‪� ،‬إال �أن احلظ عاند الفريق‬ ‫الأخ �� �ض��ر خ���ص��و��ص��ا ب�ع��دم��ا ط ��رد ح�ك��م اللقاء‬ ‫مهاجمه عبد اهلل ذيب بعد تلقيه الإنذار الثاين‬ ‫بداعي التمثيل‪ ،‬لتنتهي حماوالت الوحدات على‬ ‫م�شارف املنطقة ولينتهي اللقاء بفوز املن�شية‬ ‫على الوحدات ‪.1-2‬‬

‫مرحلة ماراثونية‬ ‫يف الدوري اللبناني‬ ‫بريوت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سي�ستغرق �إمت��ام املرحلة احل��ادي��ة والع�شرين من‬ ‫الدوري اللبناين لكرة القدم �شهرا كامال‪� ،‬إذ تفتتح اليوم‬ ‫ال�سبت مبباراة واحدة بني الت�ضامن �صور و�ضيفه املربة‬ ‫وتختتم بلقاء النجمة املت�صدر والعهد حامل اللقب يف‬ ‫‪ 30‬ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه الإطالة يف �أمد املرحلة اىل اعادة برجمة‬ ‫امل �ب��اري��ات ب�غ�ي��ة ت ��أم�ين ت�ك��اف��ؤ ال�ف��ر���ص ب�ين الفريقني‬ ‫امل�ت�ن��اف���س�ين ع�ل��ى ال�ل�ق��ب ال�ن�ج�م��ة امل�ت���ص��در ومالحقه‬ ‫ال�صفاء‪� ،‬إذ رف�ضت ادار الفريق النبيذي خو�ض املباريات‬ ‫ما مل ي�ستكمل ال�صفاء جميع مبارياته امل�ؤجلة والتي‬ ‫بلغ عددها ثالث مباريات‪ .‬وك��ان احت��اد اللعبة قد �أجل‬ ‫مباريات ال�صفاء �ضد الت�ضامن �صور واالن�صار وطرابل�س‬ ‫(�ستقام اليوم اجلمعة) ب�سبب الأح��وال اجلوية وتعذر‬ ‫اقامتها ب�سبب ارتباط ال�صفاء مب�سابقة ك�أ�س االحتاد‬ ‫الآ�سيوي‪.‬‬ ‫وت �ع��د م �ب��اراة امل�ب�رة احل��ادي��ة ع���ش��رة (‪ 12‬نقطة)‬ ‫وم�ضيفه الت�ضامن التا�سعة (‪ 17‬نقطة) على ملعب‬ ‫�صور البلدي �صعبة على الفريقني خ�صو�صا لل�ضيوف‪،‬‬ ‫�إذ �أن اي تعرث يعني هبوطه اىل م�صاف �أندية الدرجة‬ ‫الثانية بعدما �سبقه االهلي �صيدا اىل هذا الأمر‪.‬‬ ‫وي ��درك امل�ب�رة ان ه��ذه امل �ب��اراة ه��ام��ة ج��دا اذا اراد‬ ‫البقاء وينبغي عليه ال�ع��ودة بالفوز بانتظار املباريات‬ ‫املتبقية‪ ،‬علما انه ميلك مباراة م�ؤجلة مبواجهة العهد‪.‬‬ ‫�أما الت�ضامن في�سعى اىل قطف نقطة تكون �شبه كافية‬ ‫لبقائه �ضمن الدرجة االوىل معوال على عاملي االر�ض‬ ‫واجلمهور‪ .‬ويلعب االح��د االن�صار ال��راب����ع (‪ 38‬نقطة)‬ ‫مع م�ضيفه االخ��اء االهلي عاليه على ملعب بحمدون‬ ‫البلدي يف مباراة لو�سط الرتتيب حيث فقد كل منهما‬ ‫فر�صة املناف�سة وي�سعى كل منهما اىل حت�سني مكانه يف‬ ‫الرتتيب العام‪ .‬ويطمح ال�سالم �صور العا�شر (‪ 17‬نقطة)‬ ‫اىل احراز النقاط الثالث من مباراته �ضد �ضيفه االهلي‬ ‫�صيدا الثاين ع�شر االخري (‪ 10‬نقاط) على ملعب �صور‬ ‫البلدي بعدما فقد االخري �آماله بالبقاء وبات يخو�ض‬ ‫مبارياته كت�أدية واجب‪.‬‬ ‫وت�ستكمل املرحلة ال�سبت املقبل يف ال�سابع من ني�سان‬ ‫املقبل مب�ب��اراة ال�صفاء وم�ضيفه �شباب ال�ساحل على‬ ‫ملعب ب�يروت البلدي‪ ،‬واالح��د ‪ 15‬منه بلقاء طرابل�س‬ ‫مع الرا�سينغ واالثنني ‪ 30‬منه بلقاء القمة بني النجمة‬ ‫و�ضيفه العهد على ملعب �صيدا البلدي‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫البطوالت الأوروبية املحلية‬

‫مواجهتان محفوفتان باملخاطر لريال وبرشلونة يف إسبانيا‬ ‫ويوفنتوس املنيع يسعى لتجاوز نابولي العنيد يف إيطاليا‬ ‫سان جريمان من أجل االنفراد بالصدارة يف فرنسا‪ ..‬وسيتي أمام اختبار ال يخلو من الصعوبة يف إنكلرتا‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫��س�ي�ك��ون ري ��ال م��دري��د املت�صدر‬ ‫وغرميه بر�شلونة حامل اللقب وثاين‬ ‫الرتتيب �أمام اختبارين �صعبني اليوم‬ ‫ال�سبت يف ال ��دوري الإ� �س �ب��اين‪ ،‬فيما‬ ‫تتجه الأنظار �إىل موقعة يوفنتو�س‬ ‫ون��اب��ويل يف �إي�ط��ال�ي��ا‪ ،‬بينما �ستكون‬ ‫ال �ن �ق��اط ال �ث�ل�اث يف م �ت �ن��اول قطبي‬ ‫مان�ش�سرت يف �إنكلرتا‪.‬‬ ‫الدوري الإ�سباين‬ ‫�ستكون فر�صة �إ��ش�ع��ال ال�صراع‬ ‫ع�ل��ى ل�ق��ب ال� ��دوري الإ� �س �ب��اين يف يد‬ ‫او��س��ا��س��ون��ا ع�ن��دم��ا ي�ست�ضيف اليوم‬ ‫ال �� �س �ب��ت ري � ��ال م ��دري ��د امل �ت �� �ص��در يف‬ ‫املرحلة احلادية والثالثني‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫�أن بر�شلونة يلعب ال�ي��وم �أي�ضا على‬ ‫�أر� �ض��ه وب�ين ج�م��اه�يره �أم ��ام اتلتيك‬ ‫بلباو يف مباراة لي�ست �سهلة‪ ،‬لكنها يف‬ ‫متناوله متاما‪.‬‬ ‫ع�ل��ى م�ل�ع��ب «ري �ن��و دي نافارا»‪،‬‬ ‫ي��أم��ل ري��ال م��دري��د �أن يحافظ على‬ ‫�أقله على ف��ارق النقاط ال�ست الذي‬ ‫ي �ف �� �ص �ل��ه ع ��ن م�ل�اح �ق��ه بر�شلونة‪،‬‬ ‫و�أن ي �ك��ون ق��د و��ض�ع��ه خ�ل�ف��ه متاما‬ ‫ال� �ت� �ع ��ادل�ي�ن امل �خ �ي �ب�ي�ن ام� � ��ام ملقة‬ ‫وفياريال (‪ )1-1‬يف املرحلتني الثامنة‬ ‫والع�شرين والتا�سعة والع�شرين‪ ،‬ما‬ ‫�سمح لغرميه الكاتالوين يف �أن يقل�ص‬ ‫فارق الع�شر نقاط اىل �ست‪.‬‬ ‫ويدخل النادي امللكي �إىل مباراته‬ ‫م ��ع �أو� �س��ا� �س��ون��ا ال � ��ذي ي �� �ص��ارع من‬ ‫�أج��ل الت�أهل اىل دوري ابطال اوروبا‬ ‫املو�سم املقبل كونه يحتل حاليا املركز‬ ‫ال�ساد�س بفارق ‪ 4‬نقاط عن فالن�سيا‬ ‫وملقة الثالث والرابع على التوايل‪،‬‬ ‫مبعنويات مرتفعة بعد ان متكن يف‬ ‫املرحلة ال�سابقة من حتقيق فوز كبري‬ ‫على ري��ال �سو�سييداد (‪ )1-5‬بف�ضل‬ ‫ثنائية لكل من الربتغايل كري�ستيانو‬ ‫رون ��ال ��دو وال�ف��رن���س��ي ك ��رمي بنزمية‬ ‫الذي كرر الأمر ذاته الثالثاء املا�ضي‬ ‫عندما قاد الـ«مريينغي�س» لفوز كبري‬ ‫خ��ارج قواعدهم على ابويل نيقو�سيا‬ ‫القرب�صي (‪�-3‬صفر) يف ذهاب الدور‬ ‫ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫و�سيكون فريق املدرب الربتغايل‬ ‫ج��وزي��ه م��وري�ن�ي��و م�ط��ال�ب��ا بتجديد‬ ‫الفوز على او�سا�سونا بعد ان اكت�سحه‬ ‫ذهابا ‪ 1-7‬بف�ضل ثالثية لرونالدو‬ ‫وث �ن��ائ �ي��ة ل �ب �ن��زمي��ة‪ ،‬لأن بانتظاره‬ ‫م��واج�ه��ات �صعبة للغاية يف املراحل‬ ‫املقبلة �أولها الأحد املقبل على ار�ضه‬ ‫ام��ام فالن�سيا الثالث قبل �أن يواجه‬ ‫ج ��اره ال �ل��دود اتلتيكو م��دري��د خارج‬ ‫قواعده ثم اختبار �سهل �أم��ام �ضيفه‬ ‫�سبورتينغ خ�ي�خ��ون و�آخ ��ر م�صريي‬ ‫مت��ام��ا �أم � ��ام ب��ر� �ش �ل��ون��ة ع �ل��ى ملعب‬ ‫الأخ�ي�ر «ك��ام��ب ن��و» تتبعه مباراتان‬ ‫� �ص �ع �ب �ت��ان �أم � � ��ام � �ض �ي �ف��ه ا�شبيلية‬ ‫وم�ضيفه بلباو‪.‬‬ ‫ول��ن ت�ك��ون م �ب��اراة ال �ي��وم �سهلة‬ ‫على ريال مدريد‪ ،‬لأنه مل يذق طعم‬ ‫الفوز على او�سا�سونا يف معقله منذ‬ ‫ال ��راب ��ع م��ن اي� ��ار ‪ 2008‬ح�ي�ن تغلب‬ ‫عليه ‪ 1-2‬يف مباراة �سجلت اهدافها‬ ‫الثالثة يف الدقائق اخلم�س االخرية‪،‬‬ ‫كما �أن النادي امللكي �سقط يف زيارته‬ ‫الأخ�ي�رة لبامبلونا �صفر‪� ،1-‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �أن �أو� �س��ا� �س��ون��ا ال� ��ذي ت�غ�ل��ب يف‬ ‫املرحلة ال�سابقة على ليفانتي القوي‬ ‫خارج قواعده (‪�-2‬صفر) مل يذق طعم‬ ‫الهزمية يف مبارياته ال�ست الأخرية‬ ‫ويف ‪ 8‬من مبارياته الت�سع الأخرية‪.‬‬ ‫وب ��دوره‪ ،‬ي��دخ��ل بر�شلونة الذي‬ ‫ك ��ان ��س�ق��ط �أم� ��ام �أو� �س��ا� �س��ون��ا (‪)3-2‬‬ ‫يف زي��ارت��ه الأخ�ي�رة �إىل ملعب «رينو‬ ‫دي نافارا» يف ‪� 11‬شباط املا�ضي‪� ،‬إىل‬ ‫مباراته مع �ضيفه بلباو باندفاع قوي‬ ‫بعد �أن خرج فائزا من مبارياته ال�سبع‬ ‫االخرية يف الدوري‪ ،‬اي منذ �سقوطه‬ ‫�أمام �أو�سا�سونا‪.‬‬ ‫وي � �ع� ��ول «ب �ل��اوغ � ��ران � ��ا» ب�شكل‬ ‫�أ�سا�سي على ت�ألق جنمه الأرجنتيني‬ ‫ليونيل مي�سي ال��ذي �سجل ‪ 12‬هدفا‬ ‫يف م�ب��اري��ات��ه ال���س��ت الأخ �ي��رة‪ ،‬رافعا‬ ‫ر�صيده �إىل ‪ 35‬هدفا يف الدوري هذا‬ ‫املو�سم لي�صبح �أول العب من النادي‬ ‫ال �ك��ات��ال��وين ي���س�ج��ل ه ��ذا ال �ك��م من‬ ‫االه� ��داف يف ال� ��دوري امل�ح�ل��ي خالل‬ ‫م��و��س��م واح� ��د‪ ،‬م�ت�ف��وق��ا ع�ل��ى الرقم‬ ‫ال�ق�ي��ا��س��ي ال� ��ذي ��س�ج�ل��ه الربازيلي‬ ‫رونالدو مو�سم ‪ ،1997-1996‬لي�ضيف‬ ‫هذا االجناز اىل ذلك الذي حققه قبل‬ ‫‪ 11‬يوما حني ا�صبح اف�ضل هداف يف‬ ‫ت��اري��خ ن��ادي��ه بتفوقه ب�ف��ارق هدفني‬ ‫(‪ 234‬ه��دف��ا‪ ،‬ا�صبح االن ‪ )235‬على‬ ‫اال�سطورة �سيزار رودريغيز‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫ان �سجل هدفه الرابع واخلم�سني هذا‬ ‫املو�سم (‪ 55‬االن) يف جميع امل�سابقات‬ ‫خالل اللقاء الذي فاز به بطل اوروبا‬ ‫على �ضيفه غرناطة ‪ 3-5‬يف الدوري‬

‫�أو�سا�سونا ي�ستقبل ريال مدريد يف مواجهة قد ت�شعل ال�صراع على لقب الدوري الإ�سباين‬

‫املحلي‪.‬‬ ‫وي�أمل النادي الكاتالوين الذي‬ ‫�سيتمكن م��ن ا� �ش��راك الع��ب و�سطه‬ ‫تياغو الكانرتا يف مباراة اليوم بعدما‬ ‫ق ��رر االحت � ��اد امل �ح �ل��ي ل�ل�ع�ب��ة �سحب‬ ‫االن��ذار الثاين ال��ذي ط��رد على اثره‬ ‫امام ريال مايوركا (‪�-2‬صفر) ال�سبت‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ان يحقق نتيجة اف�ضل من‬ ‫تلك التي حققها يف مواجهته االخرية‬ ‫م��ع مناف�سه البا�سكي عندما اكتفى‬ ‫ب��ال �ت �ع��ادل م �ع��ه (‪ )2-2‬ع �ل��ى ملعب‬ ‫«�سان مامي�س»‪ ،‬وان يخرج فائزا باقل‬ ‫جمهود ممكن النه بانتظاره مواجهة‬ ‫�صعبة ال�ث�لاث��اء امل�ق�ب��ل ام ��ام �ضيفه‬ ‫ميالن االي�ط��ايل يف اي��اب ال��دور ربع‬ ‫النهائي من دوري ابطال اوروبا وذلك‬ ‫بعد ان تعادل معه االربعاء املا�ضي يف‬ ‫ميالنو �صفر‪�-‬صفر‪.‬‬ ‫يذكر ان ان مباراة اليوم �ستكون‬ ‫«بروفة» لنهائي م�سابقة ك�أ�س ا�سبانيا‬ ‫ح�ي��ث يلتقي ب��ر��ش�ل��ون��ة م��ع ب�ل�ب��او يف‬ ‫‪ 20‬اي��ار املقبل على ملعب «في�سنتي‬ ‫كالديرون» اخلا�ص باتلتيكو مدريد‪.‬‬ ‫وت�شهد املرحلة مواجهة مثرية‬ ‫ب �ي�ن ف��ال �ن �� �س �ي��ا ال� �ث ��ال ��ث وليفانتي‬ ‫اخلام�س اللذين يف�صل بينهما ثالث‬ ‫نقاط فقط‪ ،‬و�سي�سعى كل منهما اىل‬ ‫ا�ستعادة توازنه خ�صو�صا فريق املدرب‬ ‫اون ��اي امي��ري ال��ذي خ�سر مباراتيه‬ ‫االخ�ي�رت�ي�ن ام � ��ام ري � ��ال �سرق�سطة‬ ‫(‪ )2-1‬وخ�ي�ت��ايف (‪ ،)3-1‬فيما خ�سر‬ ‫�ضيفه امام او�سا�سونا‪.‬‬ ‫وب � � ��دوره ي �ل �ت �ق��ي م �ل �ق��ة ال ��راب ��ع‬ ‫اليوم ال�سبت مع �ضيفه ريال بيتي�س‪،‬‬ ‫ورا� �س �ي �ن��غ � �س��ان �ت��ان��در م��ع غرناطة‪،‬‬ ‫و�� �س� �ب ��ورت� �ي� �ن ��غ خ� �ي� �خ ��ون م� ��ع ري� ��ال‬ ‫�سرق�سطة‪ ،‬وغدا االحد اتلتيكو مدريد‬ ‫مع خيتايف‪ ،‬وريال �سو�سييداد مع رايو‬ ‫ف��اي�ك��ان��و‪ ،‬وف �ي��اري��ال م��ع ا�سبانيول‪،‬‬ ‫على ان تختتم املرحلة االثنني بلقاء‬ ‫ا�شبيلية وريال مايوركا‪.‬‬ ‫الدوري الإيطايل‬ ‫ت�ت�ج��ه االن �ظ ��ار غ ��دا االح ��د اىل‬ ‫ملعب «ي��وف�ن�ت��و���س ��س�ت��ادي��وم» الذي‬ ‫يحت�ضن قمة املرحلة الثالثني من‬ ‫ال � ��دوري االي� �ط ��ايل ب�ي�ن يوفنتو�س‬ ‫الثاين و�ضيفه نابويل ال��راب��ع‪ ،‬فيما‬ ‫يخو�ض ميالن املت�صدر اختبارا �صعبا‬ ‫اليوم ال�سبت امام م�ضيفه كاتانيا‪.‬‬ ‫يف امل� ��واج � �ه� ��ة االوىل‪ ،‬يدخل‬ ‫يوفنتو�س اىل مواجهته النارية مع‬ ‫��ض�ي�ف��ه ن��اب��ويل مب�ع�ن��وي��ات مرتفعة‬ ‫ب�ع��د ان مت�ك��ن يف امل��رح �ل��ة ال�سابقة‬ ‫من جت��اوز عقبة �ضيفه ان�تر ميالن‬ ‫(‪��-2‬ص�ف��ر) واالط��اح��ة ب��ر�أ���س مدرب‬ ‫االخ�ي�ر ك�ل�اودي��و ران �ي�ي�ري‪ ،‬حمققا‬

‫فوزه الثاين على التوايل بعد �سل�سلة‬ ‫طويلة من التعادالت‪.‬‬ ‫وق��د يجد فريق امل��درب انتونيو‬ ‫ك��ون�ت��ي ن�ف���س��ه متخلفا ب �ف��ارق �سبع‬ ‫نقاط عن ميالن يف حال جنح االخري‬ ‫يف احل�صول على النقاط الثالث من‬ ‫مواجهته م��ع كاتانيا ال�ي��وم ال�سبت‪،‬‬ ‫ما �سيزيد ال�ضغط عليه يف مواجهة‬ ‫خ �� �ص��م ع �ن �ي��د يف م �ب��اري��ات��ه الت�سع‬ ‫االخرية ما �سمح له بالعودة اىل دائرة‬ ‫املناف�سة على امل�شاركة يف دوري ابطال‬ ‫اوروب ��ا امل��و��س��م املقبل بعد ان ودعها‬ ‫هذا املو�سم من الدور الثاين على يد‬ ‫ت�شل�سي االنكليزي‪.‬‬ ‫وت��وع��د مهاجم ن��اب��ويل وهدافه‬ ‫ال� � ��دويل االوروغ � ��وي � ��اين ادين�سون‬ ‫ك��اف��اين ب��ان يلحق ب�ف��ري��ق «ال�سيدة‬ ‫العجوز» هزميته االوىل هذا املو�سم‬ ‫بعد ان متكن االخ�ير حتى االن من‬ ‫املحافظة على �سجله كالفريق الوحيد‬ ‫يف ال� �ب� �ط ��والت االوروب � �ي � ��ة اخلم�س‬ ‫الكربى الذي مل يذق طعم الهزمية‬ ‫(‪ 33‬مباراة يف جميع امل�سابقات)‪.‬‬ ‫و�ستكون مواجهة االحد «بروفة»‬ ‫لنهائي م�سابقة الك�أ�س التي �ستجمع‬ ‫ب�ين ي��وف�ن�ت��و���س ون��اب��ويل يف ‪ 20‬ايار‬ ‫املقبل على امللعب االوملبي يف العا�صمة‬ ‫روما‪ ،‬علما بان الفريقني تعادال ‪3-3‬‬ ‫خالل اللقاء الذي جمعهما يف ذهاب‬ ‫الدوري على ملعب «�سان باولو» لكن‬ ‫ك��اف��اين واث��ق م��ن ق��درة فريقه على‬ ‫ان يحقق الفوز ه��ذه امل��رة‪ ،‬وه��و قال‬ ‫بهذا ال�صدد «دائما ما تكون مواجهة‬ ‫يوفنتو�س مهمة جدا بالن�سبة جلمهور‬ ‫نابويل واالم��ر ذات��ه ينطبق علي‪ .‬مل‬ ‫ي��ذق ي��ويف طعم الهزمية ه��ذا املو�سم‬ ‫و�أمل ان نتمكن من ا�سقاطهم»‪.‬‬ ‫وحت � � ��دث ك� ��اف� ��اين ع� ��ن م� �ب ��اراة‬ ‫اال�سبوع املا�ضي التي ف��رط خاللها‬ ‫نابويل بتقدمه على كاتانيا بهدفني‬ ‫نظيفني واكتفى يف النهاية بالتعادل‬ ‫(‪ ،)2-2‬قائال «افتقدنا ام��ام كاتانيا‬ ‫اىل اخل�ب�رة امل�ط�ل��وب��ة ال �ت��ي تخولنا‬ ‫احل �� �ص ��ول ع �ل��ى ال �ن �ق ��اط ال� �ث�ل�اث‪.‬‬ ‫بامكاننا التح�سن كثريا انطالقا من‬ ‫هذه امل�س�ألة»‪.‬‬ ‫و�سي�سعى نابويل جاهدا لتجنب‬ ‫الهزمية االوىل يف مبارياته الع�شر‬ ‫االخ �ي��رة‪ ،‬الن ��ه ي�خ��و���ض ق�ب��ل نهاية‬ ‫املو�سم مواجهتني �صعبتني وهامتني‬ ‫ل �� �ص��راع��ه ع �ل��ى امل ��رك ��زي ��ن الثالث‬ ‫والرابع‪ ،‬االوىل ام��ام الت�سيو الثالث‬ ‫اال� �س �ب��وع امل�ق�ب��ل وال�ث��ان�ي��ة ام ��ام جار‬ ‫االخري روما ال�ساد�س حاليا يف اواخر‬ ‫ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫ول��ن ت�ك��ون مهمة م�ي�لان الذي‬

‫ت �ع ��ادل م ��ع ب��ر� �ش �ل��ون��ة �صفر‪�-‬صفر‬ ‫االرب� �ع ��اء ع �ل��ى ار� �ض��ه يف ذه� ��اب ربع‬ ‫ن�ه��ائ��ي دوري اب �ط��ال اوروب � ��ا‪ ،‬ا�سهل‬ ‫م��ن ي��وف�ن�ت��و���س ع �ن��دم��ا ي �ح��ل اليوم‬ ‫�ضيفا على كاتانيا الذي مل يذق طعم‬ ‫الهزمية يف مبارياته ال�سبع االخرية‪،‬‬ ‫كما انه مل يخ�سر �سوى مباراتني يف‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وي �� �ص��ارع ك��ات��ان�ي��ا ال ��ذي ي�شرف‬ ‫عليه فين�شينزو مونتيال‪ ،‬م��ن اجل‬ ‫امل�شاركة يف الدوري االوروبي «يوروبا‬ ‫ل� �ي ��غ» وه � ��و ي �ت �خ �ل��ف ح��ال �ي��ا بفارق‬ ‫ن�ق�ط�ت�ين ع��ن روم� ��ا‪�� ،‬ص��اح��ب املركز‬ ‫ال�ساد�س االخ�ير امل�ؤهل اىل امل�سابقة‬ ‫االوروبية الثانية املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫و�سيكون ملعب «جو�سيبي مياتزا»‬ ‫حت��ت امل�ج�ه��ر الن��ه يحت�ضن املباراة‬ ‫االوىل النرت ميالن مع مدرب فريق‬ ‫ال�شباب اندريا �سرتامات�شوين الذي‬ ‫خ�ل��ف ران �ي�ي�ري ح�ت��ى ن�ه��اي��ة املو�سم‬ ‫بعد ان اقيل االخري من من�صبه بعد‬ ‫اخل�سارة امام اجلديد‪.‬‬ ‫و�سيكون االختبار االول للمدرب‬ ‫ال �� �ش��اب ال �ب��ال��غ م��ن ال�ع�م��ر ‪ 36‬عاما‬ ‫ام � ��ام ج� �ن ��وى‪ ،‬وه� ��و ي� ��أم ��ل ان يقود‬ ‫«ن�يرات��زوري» لفوزه الثاين فقط يف‬ ‫اخر ‪ 11‬مباراة‪.‬‬ ‫ويف امل �ب��اري��ات االخ � ��رى‪ ،‬يلتقي‬ ‫ال �ي��وم الت���س�ي��و م��ع م���ض�ي�ف��ه بارما‪،‬‬ ‫واالح ��د روم ��ا م��ع ن��وف��ارا‪ ،‬وبولونيا‬ ‫م��ع بالريمو‪ ،‬وليت�شي م��ع ت�شيزينا‪،‬‬ ‫و�سيينا مع اودينيزي‪ ،‬وكالياري مع‬ ‫اتاالنتا‪ ،‬وفيورنتينا مع كييفو‪.‬‬ ‫الدوري الإنكليزي‬ ‫دعا العاجي يحيى توريه اف�ضل‬ ‫الع ��ب يف ال� �ق ��ارة االف��ري �ق �ي��ة رفاقه‬ ‫يف مان�ش�سرت �سيتي اىل التعلم من‬ ‫م���س�يرة بر�شلونة اال��س�ب��اين فريقه‬ ‫ال�سابق يف مو�سم ‪ 2010-2009‬لتخطي‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد مت�صدر الدوري‬ ‫االنكليزي‪.‬‬ ‫فبعد ت�صدره ترتيب الربميري‬ ‫ليغ لفرتة طويلة هذا املو�سم‪� ،‬سقط‬ ‫ف ��ري ��ق امل � � ��درب االي � �ط� ��ايل روب ��رت ��و‬ ‫م��ان �� �ش �ي �ن��ي يف ب �ع ����ض امل� �ط� �ب ��ات يف‬ ‫م�ب��اري��ات��ه ال �ث�لاث االخ �ي�رة‪ ،‬م��ا فتح‬ ‫ال�ب��اب ليونايتد ب��ال�ع��ودة اىل مكانه‬ ‫الطبيعي اثر فوزه يف مبارياته ال�ست‬ ‫االخ�ي�رة ليتقدم ع�ل��ى ج ��اره اللدود‬ ‫بثالث نقاط‪.‬‬ ‫وقبل ثماين م��راح��ل على ختام‬ ‫ال��دوري‪ ،‬يبدو يونايتد مر�شحا قويا‬ ‫ل�ل�اح �ت �ف��اظ ب �ل �ق �ب��ه وت �ع��زي��ز رقمه‬ ‫ال�ق�ي��ا��س��ي لي�صبح اول ف��ري��ق يحرز‬ ‫ل�ق��ب ال � ��دوري ‪ 20‬م� ��رة‪ ،‬اذ يخو�ض‬ ‫مباريات ا�سهل من �سيتي الذي يتعني‬

‫عليه تخطي ار�سنال الثالث يف لندن‬ ‫ونيوكا�سل ال�ساد�س خارج ملعبه‪.‬‬ ‫وع � �ل� ��ق ت � ��وري � ��ه ع� �ل ��ى م�سرية‬ ‫ب��ر� �ش �ل��ون��ة ال � ��ذي ت �ف��وق ع �ل��ى ري ��ال‬ ‫م ��دري ��د ب �ع��د حت�ق�ي�ق��ه ��س�ل���س�ل��ة من‬ ‫االنت�صارات يف نهاية ال��دوري بينها‬ ‫ت�غ�ل�ب��ه ع �ل��ى ال �ف��ري��ق امل �ل �ك��ي يف عقر‬ ‫داره‪« :‬م��ا قمنا ب��ه يف بر�شلونة هو‬ ‫م�ث��ال ح��ي ع�ل��ى م��ا ي�ج��ب ان نحققه‬ ‫راهنا‪ .‬اعتقد ان االمر �سيكون ا�صعب‬ ‫االن الن يونايتد لي�س الفريق الذي‬ ‫مينحك اي فر�صة‪ .‬عندما تنظر اىل‬ ‫برناجمهم تبدو مبارياتهم ا�سهل‪.‬‬ ‫قد تكون مواجهتهم اال�صعب �ضدنا‪.‬‬ ‫لكن الب�ق��اء ال�ضغط علينا ال�ف��وز يف‬ ‫جميع مبارياتنا»‪.‬‬ ‫وي�ستقبل �سيتي الذي تعادل على‬ ‫ار�ض �ستوك �سيتي ‪ 1-1‬ال�سبت املا�ضي‪،‬‬ ‫� �س �ن��درالن��د ال �ث��ام��ن ال ��ذي ��س�ق��ط يف‬ ‫جميع مبارياته على ار�ض �سيتي‪ ،‬بيد‬ ‫ان فريق املدرب االيرلندي ال�شمايل‬ ‫مارتن اونيل فاز ذهابا ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫وبحال ف��وز �سيتي اليوم ال�سبت‬ ‫على القطط ال���س��وداء يف م�ب��اراة قد‬ ‫ي ��زج ف�ي�ه��ا م��ان���ش�ي�ن��ي باالرجنتيني‬ ‫ك��ارل��و���س تيفيز ا��س��ا��س�ي��ا‪� ،‬سيت�صدر‬ ‫الرتتيب بفارق االهداف عن يونايتد‬ ‫�ضيف بالكبرين روفرز ال�ساد�س ع�شر‬ ‫ال��ذي ف��اج��أ ال�شياطني احلمر ذهابا‬ ‫وهزمهم يف عقر دارهم ‪.2-3‬‬ ‫وع �ل��ق م � ��درب ي��ون��اي �ت��د ال�سري‬ ‫ال �ي �ك ����س ف�ي�رغ ��و�� �س ��ون‪« :‬مواجهة‬ ‫بالكبرين �صعبة دائما علينا‪ .‬يكون‬ ‫اجل� ��و � �ض��ده��م مب �ث��اب��ة ال� ��درب� ��ي‪ .‬يف‬ ‫املو�سم املا�ضي قلبنا ت��أخ��رن��ا بهدف‬ ‫واحرزنا اللقب‪ .‬نتوقع مباراة �صعبة‬ ‫وه � ��ذه ه ��ي ح� ��ال ج �م �ي��ع مبارياتنا‬ ‫معهم»‪.‬‬ ‫هذا وبد�أت احلرب الكالمية بني‬ ‫يونايتد و�سيتي‪ ،‬فبعد اعتباره عودة‬ ‫العب و�سط يونايتد بول �سكولز (‪37‬‬ ‫ع��ام��ا) ع��ن اعتزاله «خ�ط��وة يائ�سة»‪،‬‬ ‫اعترب م�س�ؤول تطوير كرة القدم يف‬ ‫�سيتي ال�ف��رن���س��ي ب��ات��ري��ك ف�ي�يرا ان‬ ‫احلكام ينحازون مع يونايتد‪ ،‬وذلك‬ ‫ب�ع��د ت�غ��ا��ض��ي ح�ك��م م �ب��اراة يونايتد‬ ‫وف��ول �ه��ام ع��ن ��ض��رب��ة ج ��زاء لالخري‬ ‫اثر خط�أ من مايكل كاريك على داين‬ ‫م��وريف‪ ،‬قبل خ�سارة فولهام مواجهة‬ ‫االث �ن�ي�ن امل��ا� �ض��ي ‪� �-1‬ص �ف��ر وان �ف ��راد‬ ‫يونايتد بال�صدارة‪.‬‬ ‫وج� ��اء ال� ��رد ع �ل��ى ف �ي�ي�را‪ ،‬العب‬ ‫و� �س��ط ��س�ي�ت��ي ال �� �س��اب��ق‪ ،‬م��ن مدافع‬ ‫ي��ون��اي �ت��د امل �خ �� �ض��رم ري ��و فرديناند‬ ‫ع�ل��ى م��دون��ة «ت��وي�ت�ر»‪« :‬تعليقان يف‬ ‫ا�سبوع واحد‪ ...‬هيا يا رجل‪ ،‬دعك من‬

‫ذلك»‪ ،‬وذلك بعدما رد مدرب يونايتد‬ ‫ال�سري اليك�س فريغو�سون �سابقا على‬ ‫االن�ت�ق��اد االول ب��ال�ق��ول‪« :‬ه��ل اعادة‬ ‫(االرج�ن�ت�ي�ن��ي ك��ارل��و���س) تيفيز اىل‬ ‫�سيتي لي�ست يائ�سة بعد ط��رده من‬ ‫الفريق»‪.‬‬ ‫واع�ت�بر ف�ي�يرا ال��ذي مل ي�شاهد‬ ‫املباراة «ان يونايتد عندما يلعب على‬ ‫ار�ضه يح�صل على اف�ضلية ال تتوفر‬ ‫ع � ��ادة ل �ل �ف��رق االخ � � ��رى»‪ ،‬ل �ك �ن��ه عاد‬ ‫وانتقد مرا�سل �شبكة هيئة االذاعة‬ ‫الربيطانية «بي بي �سي» لإ�ساءة نقل‬ ‫وج �ه��ة ن �ظ��ره ال�ف�ع�ل�ي��ة ب �ع��دم رغبته‬ ‫ان�ت�ق��اد ي��ون��اي�ت��د‪ ،‬ك�م��ا �أ� �ص��در النادي‬ ‫بيانا حظر فيه �أي تعامل م�ستقبلي‬ ‫مع مرا�سل ال�شبكة‪.‬‬ ‫وترتكز االنظار مرة جديدة على‬ ‫ار� �س �ن��ال ال�ث��ال��ث ال ��ذي يعي�ش فرتة‬ ‫رائعة بعد فوزه يف اخر �سبع مباريات‪،‬‬ ‫وه��و يحل على ج��اره اللندين كوينز‬ ‫بارك رينجرز الثامن ع�شر الذي مل‬ ‫يفز ��س��وى م��رة واح ��دة يف اخ��ر ت�سع‬ ‫مباريات‪.‬‬ ‫وي�ح�ت��ل ار� �س �ن��ال امل��رك��ز الثالث‬ ‫امل� ��ؤه ��ل م �ب��ا� �ش��رة اىل دوري ابطال‬ ‫اوروب � ��ا ب�ع��د ت��راج��ع ن�ت��ائ��ج توتنهام‬ ‫م ��ؤخ��را وع ��دم مت�ك�ن��ه م��ن ال �ف��وز يف‬ ‫اخ��ر خم�س م�ب��اري��ات‪ ،‬وه��و ي�ستقبل‬ ‫�سوانزي �سيتي العا�شر غدا االحد‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب ال�سبت‬ ‫ا�ستون فيال مع ت�شل�سي‪ ،‬وايفرتون‬ ‫مع و�ست بروميت�ش البيون‪ ،‬وفولهام‬ ‫م��ع نوريت�ش �سيتي‪ ،‬ووي�غ��ان اثلتيك‬ ‫مع �ستوك �سيتي‪ ،‬وولفرهامبتون مع‬ ‫بولتون وان��دررز‪ ،‬واالح��د ونيوكا�سل‬ ‫يونايتد مع ليفربول‪.‬‬ ‫الدوري الفرن�سي‬ ‫يبحث باري�س �سان ج��رم��ان عن‬ ‫تقومي م�ساره يف ال ��دوري الفرن�سي‬ ‫بعد تعادله خم�س مرات يف مبارياته‬ ‫ال���س�ب��ع االخ �ي��رة ع �ن��دم��ا ي �ح��ل على‬ ‫نان�سي الثاين ع�شر اليوم ال�سبت يف‬ ‫املرحلة الثالثني من «ليغ ‪.»1‬‬ ‫وي �ت �� �ص��در م��ون�ب�ل�ي�ي��ه الرتتيب‬ ‫ب �ف��ارق االه � ��داف ع��ن � �س��ان جرمان‬ ‫الذي مل يذق طعم الفوز يف مبارياته‬ ‫الثالث الأخرية بني الدوري وم�سابقة‬ ‫الك�أ�س‪ ،‬ما اعاد مونبلييه اىل املناف�سة‬ ‫ع �ل��ى رغ� ��م ان م �ي��زان �ي �ت��ه ال تقارن‬ ‫مبقومات الفريق الباري�سي املدعوم‬ ‫من العائلة احلاكمة يف قطر‪.‬‬ ‫واع �ت�بر امل ��ايل حم�م��د �سي�سوكو‬ ‫الع ��ب و� �س��ط ب��اري ����س � �س��ان جرمان‬ ‫�أن ف��ري��ق امل � ��درب الإي� �ط ��ايل كارلو‬ ‫ان���ش�ي�ل��وت��ي ال ي���س�م��ح ل ��ه ب �ع��د الآن‬ ‫ب��االن��زالق يف الرتتيب وان التح�سن‬

‫مطلوب يف مباراة نان�سي التي �ستقام‬ ‫على ار�ضية ا�صطناعية على ملعب‬ ‫«مار�سيل بيكو»‪.‬‬ ‫وق ��ال الع��ب فالن�سيا اال�سباين‬ ‫ول �ي �ف��رب��ول االن �ك �ل �ي��زي ويوفنتو�س‬ ‫االي�ط��ايل �سابقا‪« :‬ن�ع��رف ان املباراة‬ ‫��س�ت�ك��ون ��ص�ع�ب��ة‪ ،‬لأن �ن��ا ال ن�ق��دم االن‬ ‫اف�ضل م�ستوياتنا‪ ،‬لكن الكل مدرك‬ ‫ل�ل��و��ض��ع‪ .‬ن �ه��دف اىل اث �ب��ات ان �ن��ا مل‬ ‫ن �ت �ح��ول اىل ف��ري��ق ��س�ي��ئ ب�ي�ن ليلة‬ ‫و�ضحاها»‪.‬‬ ‫ونفى �سي�سوكو ال��ذي ول��د ون�ش�أ‬ ‫يف فرن�سا ب��دون ان يلعب يف الدرجة‬ ‫االوىل لغاية انتقاله اىل �سان جرمان‬ ‫ع��ام ‪ ،2011‬ان ي�ك��ون الع�ب��و الفريق‬ ‫غ�ير ق��ادري��ن ع�ل��ى تلبية متطلبات‬ ‫ان�شيلوتي‪« :‬ج��اء ان�شيلوتي بافكار‬ ‫ك �ث�يرة‪ ،‬ل�ك��ن علينا ن�ح��ن �أن نتكيف‬ ‫معها»‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬مل يخ�سر نان�سي يف‬ ‫�آخر �أربع مباريات‪ ،‬كما �أنه عاد بفوز‬ ‫ثمني م��ن ملعب «ب��ارك دي بران�س»‬ ‫ذه ��اب ��ا يف ت �� �ش��ري��ن ال� �ث ��اين املا�ضي‬ ‫‪��-1‬ص�ف��ر‪ ،‬وه��و مل يخ�سر م��ع فريق‬ ‫العا�صمة يف اخر خم�س مواجهات‪.‬‬ ‫و�ستكون الفر�صة متاحة ل�سان‬ ‫ج��رم��ان لأن ي�ن�ف��رد ب��ال �� �ص��دارة بعد‬ ‫ق ��رار االحت� ��اد ال�ف��رن���س��ي امل�ستغرب‬ ‫ب�ت��أج�ي��ل م �ب��اراة مونبلييه املت�صدر‬ ‫م��ع مر�سيليا �إىل ‪ 11‬ني�سان املقبل‪،‬‬ ‫لل�سماح للأخري بالتح�ضري ملباراته‬ ‫مع بايرن ميونيخ الأملاين يف �إياب ربع‬ ‫نهائي دوري �أبطال �أوروبا لكرة القدم‬ ‫يف ‪ 3‬املقبل‪.‬‬ ‫وال ي � ��زال ل �ي��ل ب �ط��ل الثنائية‬ ‫يف امل��و��س��م امل��ا��ض��ي ط��احم��ا لتقلي�ص‬ ‫الفارق مع املت�صدرين‪ ،‬وهو يخو�ض‬ ‫مواجهة يف غاية ال�صعوبة مع �ضيفه‬ ‫ت��ول��وز ال��راب��ع ال�ف��ائ��ز يف خم�س من‬ ‫مبارياته ال�ست االخرية‪.‬‬ ‫ويبتعد ليل الثالث ‪ 7‬نقاط عن‬ ‫مونبلييه و�سان جرمان وه��و يقاتل‬ ‫للت�أهل اىل دوري االبطال يف املو�سم‬ ‫امل�ق�ب��ل‪ ،‬خ�صو�صا وان��ه �سينتقل اىل‬ ‫ملعبه اجل��دي��د ال ��ذي يت�سع اىل ‪50‬‬ ‫الف متفرج‪ ،‬وبحال فوزه على تولوز‬ ‫�سيعمق الفارق معه اىل ‪ 6‬نقاط‪.‬‬ ‫وت �خ �ت �ت��م امل ��رح� �ل ��ة مب � �ب� ��اراة ال‬ ‫تقل اهمية ب�ين ري��ن ال�سابع وليون‬ ‫اخلام�س والفائز يف مبارياته الثالث‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب ال�سبت‬ ‫اوك���س�ير م��ع فالن�سيان‪ ،‬وب ��وردو مع‬ ‫ديجون‪ ،‬و�سو�شو مع بري�ست‪ ،‬و�سانت‬ ‫اتيان مع ني�س‪ ،‬ول��وري��ان مع ايفيان‬ ‫واالحد كاين مع اجاك�سيو‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫فوز جديد مليامي هيت على داالس مافريكس‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح �ق��ق م �ي��ام��ي ه �ي��ت ف ��وزا‬ ‫ج� ��دي� ��دا ع �ل��ى � �ض �ي �ف��ه داال� � ��س‬ ‫م��اف��ري�ك����س ‪ 86-105‬يف �إع� ��ادة‬ ‫مل��واج�ه�ت�ه�م��ا يف الدورالنهائي‬ ‫للمو�سم امل��ا��ض��ي يف دوري كرة‬ ‫ال�سلة االميركي للمحرتفني‪.‬‬ ‫وكان ميامي و�صيف املو�سم‬ ‫املا�ضي تغلب على داال�س حامل‬ ‫اللقب يف افتتاح املو�سم امل�صغر‬ ‫ب�سبب ا�ضراب الالعبني‪.‬‬ ‫وت � � ��أل� � ��ق ث�ل��اث� ��ي ميامي‬ ‫ليربون جامي�س وكري�س بو�ش‬ ‫(‪ 19‬نقطة و‪ 9‬متابعات) ودواين‬ ‫وايد (‪ 16‬نقطة)‪ ،‬بالإ�ضافة اىل‬ ‫البديل اودوني�س ها�سليم (‪16‬‬ ‫نقطة)‪.‬‬ ‫وباال�ضافة اىل تغلبه على‬ ‫حامل لقب املو�سم املا�ضي‪ ،‬ازال‬ ‫ميامي اثار خ�سارتيه االخريتني‬ ‫خ ��ارج ار� �ض��ه ام ��ام اوكالهوما‬ ‫�سيتي وانديانا بي�سرز‪.‬‬ ‫وع �ل��ق م � ��درب ه �ي��ت اري ��ك‬ ‫��س�ب��ول���س�ترا ع�ل��ى ف ��وز فريقه‪:‬‬ ‫«لقد ك��ان ردا جماعيا لطريقة‬ ‫لعبنا االخرية»‪.‬‬ ‫ول � � ��دى اخل� ��ا� � �س� ��ر‪� ،‬سجل‬ ‫ال� � �ع� � �م �ل��اق االمل � � � � � ��اين دي � � ��رك‬ ‫نوفيت�سكي ‪ 16‬نقطة يف ال�شوط‬ ‫االول (‪ 8‬م��ن ‪ 10‬ت�سديدات)‪،‬‬ ‫وان� �ه ��ى ال �ل �ق��اء م ��ع ‪ 25‬نقطة‬ ‫يف ظ��ل م �ع��ان��اة م��اف��ري�ك����س مع‬ ‫الت�سجيل يف ال�شوط الثاين‪.‬‬ ‫ويف ال��رب��ع االخ �ي��ر‪ ،‬اهدر‬ ‫داال� � � ��س ‪ 14‬ت �� �س��دي��دة م ��ن ‪16‬‬ ‫حم ��اول ��ة‪ ،‬يف ح�ي�ن ان �ه��ى هيت‬ ‫ال �ل �ق��اء م ��ع ‪ 16‬ن �ق �ط��ة مقابل‬ ‫اث�ن�ت�ين ل�ل���ض�ي��وف ع�ل��ى ملعب‬ ‫«امريكيان ايرالينز ارينا» امام‬ ‫‪ 20096‬متفرجا‪.‬‬ ‫وق � ��ال ن��وف�ي�ت���س�ك��ي‪« :‬لقد‬ ‫رف �ع��وا م��ن ح��دة ال���ض�غ��ط على‬ ‫ط��ريف امللعب‪ .‬يف ال�شوط االول‬ ‫ك��ان��ت االم� ��ور ��س�ه�ل��ة ل �ن��ا‪ .‬لكن‬ ‫يجب ان االع�تراف بانهم كانوا‬ ‫االف�ضل»‪.‬‬

‫ام� ��ا م � ��درب ال �ف��ري��ق ريك‬ ‫كاراليل فقال‪« :‬عانينا يف ا�صابة‬ ‫ال���س�ل��ة وم ��ن ال �ف��ر���ص الثانية‬ ‫ل �ل �ف��ري��ق اخل �� �ص ��م‪ ،‬ث ��م ج ��اءت‬ ‫�سل�سلة الهجمات املرتدة يف وقت‬ ‫غري منا�سب لنا»‪.‬‬ ‫وت� �ع� �م� �ل ��ق امل � � � � ��وزع را� � �س ��ل‬ ‫و� �س �ت�ب�روك ع �ن��دم��ا � �س �ج��ل ‪36‬‬ ‫نقطة وق ��اد اوك�لاه��وم��ا �سيتي‬

‫ث��ان��در اىل ال�ف��وز على م�ضيفه‬ ‫ل��و���س اجنلي�س ليكرز ‪93-102‬‬ ‫ع �ل��ى م�ل�ع��ب «��س�ت��اي�ب�ل��ز �سنرت»‬ ‫امام ‪ 18997‬متفرجا‪.‬‬ ‫وا� � �ض� ��اف ك �ي �ف��ن دوران � � ��ت‪،‬‬ ‫مت�صدر ترتيب ه��دايف الدوري‬ ‫يف امل��و� �س �م�ي�ن االخ�ي��ري� ��ن‪21 ،‬‬ ‫نقطة و‪ 11‬م�ت��اب�ع��ة ل�ل�ف��ائ��ز‪ ،‬يف‬ ‫حني ك��ان الع��ب االرت�ك��از اندرو‬

‫باينوم االف�ضل لدى اخلا�سر مع‬ ‫‪ 25‬نقطة و‪ 13‬متابعة مقابل ‪23‬‬ ‫نقطة للنجم كوبي براينت و‪13‬‬ ‫نقطة لال�سباين باو غا�سول‪.‬‬ ‫وهذه اخل�سارة الثانية على‬ ‫التوايل لليكرز امام اوكالهوما‬ ‫وال �ث��ان �ي��ة ع �ل��ى ال � �ت� ��وايل على‬ ‫ار�ضه‪.‬‬ ‫و�سجل اوكالهوما ‪ 10‬نقاط‬

‫متتالية يف الربع االخري لريفع‬ ‫ال � �ف� ��ارق اىل ‪ 70-88‬يف وقت‬ ‫�سيطر و�ستربوك على هجمات‬ ‫براينت‪ ،‬ما دفع جماهري الفريق‬ ‫اال��ص�ف��ر اىل اط�ل�اق �صافرات‬ ‫اال�ستهجان‪.‬‬ ‫ورد ل�ي�ك��رز ب�سل�سلة ‪4-14‬‬ ‫م �ق �ل �� �ص��ا ال � �ف� ��ارق اىل ‪89-96‬‬ ‫ب��رم�ي�ت�ين ث�لاث�ي�ت�ين م��ن ميتا‬

‫وورل � � ��د ب �ي ����س (رون ارت�ست‬ ‫�سابقا)‪ ،‬لكن دوران ��ت ا�ستجمع‬ ‫ق��واه وح�سم املباراة ام��ام حامل‬ ‫لقب ‪ 2009‬و‪.2010‬‬ ‫ويف مباراتني اخريني‪ ،‬فاز‬ ‫ان��دي��ان��ا بي�سرز ع�ل��ى وا�شنطن‬ ‫وي � � ��زاردز ‪ ،89-93‬وبورتالند‬ ‫ترايل باليزرز على نيو اورليانز‬ ‫هورنت�س ‪.93-99‬‬

‫ديوكوفيتش إىل نصف نهائي دورة ميامي لكرة املضرب‬ ‫ميامي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وا�صل ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش‬ ‫حملة ال��دف��اع ع��ن لقبه ب�ط�لا لدورة‬ ‫م�ي��ام��ي االم�يرك �ي��ة ال��دول �ي��ة للرجال‬ ‫وال�سيدات يف كرة امل�ضرب‪ ،‬ثاين دورات‬ ‫امل ��ا�� �س�ت�رز (‪ 1000‬ن �ق �ط��ة) والبالغة‬ ‫جوائزها ‪6‬ر‪ 9‬ماليني دوالر‪ ،‬وبلغ ن�صف‬ ‫النهائي ب�ف��وزه على اال��س�ب��اين دافيد‬ ‫فرير اخلام�س ‪ 2-6‬و‪ ،)1-7( 6-7‬فيما‬ ‫�سيكون نهائي ال�سيدات بني البولندية‬ ‫انيي�سكا رادفان�سكا اخلام�سة والرو�سية‬ ‫ماريا �شارابوفا الثانية وذلك بعد فازت‬ ‫االوىل على الفرن�سية ماريون بارتويل‬ ‫ال�سابعة ب�سهولة ‪ 4-6‬و‪ 2-6‬يف ن�صف‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫عند ال��رج��ال‪ ،‬احتاج ديوكوفيت�ش‬ ‫اىل ‪ 32‬دق�ي�ق��ة ف�ق��ط م��ن اج��ل يح�سم‬ ‫امل�ج�م��وع��ة االوىل ال �ت��ي ��ش�ه��دت فوزه‬

‫ب‪ 13‬نقطة متتالية‪ ،‬ث��م ب ��د�أ الثانية‬ ‫بقوة اي�ضا بعد ان ك�سر ار�سال مناف�سه‬ ‫اال�سباين يف ال�شوط االول لكن االخري‬ ‫ان�ت�ف����ض ورد ع�ل��ى ال���ص��رب��ي ب��امل�ث��ل يف‬ ‫ال���ش��وط ال �ت��ايل ث��م اح�ت�ف��ظ بار�ساله‬ ‫قبل ان يتنازل عنه جم��ددا يف ال�شوط‬ ‫التا�سع مع �سمح لديوكوفيت�ش بالتقدم‬ ‫‪ 4-5‬واحل�صول على فر�صة ح�سم اللقاء‬ ‫على ار�ساله‪.‬‬ ‫لكن فرير رف�ض اال�ست�سالم وحرم‬ ‫ال�صربي من ح�سم املجموعة ‪ 4-6‬وجره‬ ‫اىل � �ش��وط ف��ا��ص��ل مت�ك��ن االخ�ي�ر من‬ ‫ال�سيطرة عليه متاما لينهي املواجهة‬ ‫مل�صلحته يف �ساعة و‪ 53‬دقيقة‪ ،‬حمققا‬ ‫ان�ت���ص��اره ال �ث��اين ع�ل��ى اال� �س �ب��اين هذا‬ ‫املو�سم بعد ان تغلب عليه يف ن�صف نهائي‬ ‫بطولة ا�سرتاليا املفتوحة‪ ،‬والثامن من‬ ‫ا��ص��ل ‪ 13‬م��واج�ه��ة بينهما ح��ارم��ا اياه‬ ‫من موا�صلة �سعيه للفوز بلقبه الرابع‬

‫يف ‪( 2012‬ت��وج بطال ل��دورات اوكالند‬ ‫وبوينو�س اير�س واكابولكو) واخلام�س‬ ‫ع�شر يف م�سريته‪.‬‬ ‫و�ضرب ديوكوفيت�ش ال��ذي ا�صبح‬ ‫يف ‪ 2011‬اول الع��ب يتوج بقلب خم�س‬ ‫دورات للما�سرتز يف مو�سم واحد‪ ،‬موعدا‬ ‫يف ن�صف النهائي مع االرجنتيني خوان‬ ‫موناكو ال��ذي احتفل مبيالده الثامن‬ ‫وال �ع �� �ش��ري��ن ب��اف���ض��ل ط��ري �ق��ة ممكنة‬ ‫بعدما اط��اح ب��االم�يرك��ي م��اردي في�ش‬ ‫اخلام�س بفوزه عليه ب�سهولة تامة ‪1-6‬‬ ‫و‪ 3-6‬بعد ان ك�سر ار�سال االخ�ير يف ‪5‬‬ ‫منا�سبات‪.‬‬ ‫و� �س �ت �ك��ون م��واج �ه��ة دور االربعة‬ ‫اخلام�سة ب�ين ديوكوفيت�ش وموناكو‬ ‫ويتفوق االول على مناف�سه االرجنتيني‬ ‫ب�شكل ت��ام اذ خ��رج ف��ائ��زا م��ن املباريات‬ ‫االرب��ع اخرها يعود اىل ‪ 2010‬يف الدور‬ ‫الثاين من دورة باري�س للما�سرتز‪.‬‬

‫يوروبا ليغ‬

‫‪15‬‬

‫مارادونا يقدم بالغا‬ ‫لشرطة دبي بعد توجيه‬ ‫شتائم لزوجته‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�ق��دم اال� �س �ط��ورة االرجنتينية دي�ي�غ��و م��ارادون��ا مدرب‬ ‫الو�صل االم��ارات��ي لكرة ال�ق��دم ببالغ ام��ام �شرطة دب��ي بعد‬ ‫امل�شادة الكالمية التي ح�صلت بني زوجته فريونيكا اوخيدا‬ ‫وم�شجعني لنادي ال�شباب خ�لال مباراة الفريقني �أول من‬ ‫�أم�س اخلمي�س يف افتتاح املرحلة ال�سابعة ع�شرة من الدوري‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل� �ب ��اراة ال �ت��ي ان�ت�ه��ت ل���ص��ال��ح ال���ش�ب��اب ‪�-2‬صفر‬ ‫�شهدت م�شادات كالمية بني زوجة مارادونا ومعها عدد من‬ ‫زوجات العبي الو�صل املحرتفني املتواجدات يف املدرجات مع‬ ‫م�شجعني من ال�شباب املعرت�ضني على ال�شتائم التي وجهت‬ ‫اىل حم�ترف فريقهم الربازيلي جوزيل �سياو ال��ذي �سجل‬ ‫الهدف الثاين من ركلة جزاء يف الدقيقة ‪.87‬‬ ‫وان��دف��ع م��ارادون��ا بعد انتهاء امل �ب��اراة اىل امل��درج��ات وال‬ ‫�سيما مع ر�ؤيته زوجته تبكي‪ ،‬ليدخل يف م�شادة مع م�شجعي‬ ‫ال�شباب‪ ،‬قبل ان حتول �شرطة دبي دون تطور االو�ضاع نحو‬ ‫الأ�سو�أ‪.‬‬ ‫ودان م��ارادون��ا يف امل��ؤمت��ر ال�صحايف «الت�صرف اجلبان‬ ‫الذي اقدم عليه م�شجعو ال�شباب‪ ،‬حيث �إنه لي�س من الرجولة‬ ‫يف �شيء الهجوم على امر�أة»‪.‬‬ ‫وب��رر مارادونا اندفاعه �إىل املدرجات بعد نهاية املباراة‬ ‫«للدفاع عن زوجته ولي�س للدخول يف ا�شتباك مع �أحد»‪.‬‬ ‫وقال مارادونا‪« :‬من يريد �أن ينتقدين‪ ،‬عليه مواجهتي‬ ‫وجها لوجه‪� ،‬أن��ا يف طبعي �أرف�ض �أي اعتداء من رج��ل على‬ ‫امر�أة‪ ،‬فمن جاء بي اىل هذه احلياة هي امر�أة موجودة االن‬ ‫يف ال�سماء»‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ات�ه��م �سامي ال�ق�م��زي رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫ال�شباب م��ارادون��ا «بعدم التعامل معي بلطف عندما ذهبت‬ ‫�إليه للتهدئة رغم كوننا ل�سنا طرفا يف امل�شكلة»‪.‬‬ ‫وقال القمزي‪« :‬ذهبت �إىل مارادونا لالعتذار عما حدث‪،‬‬ ‫رغم اننا ال نتحمل م�س�ؤولية ما ح�صل‪ ،‬لكنه قابلني بع�صبية‬ ‫�شديدة وتفوه بكلمات مل افهمها‪ ،‬لكن تعبريات وجهه اعطتني‬ ‫فكرة عما كان يقول‪ ،‬انها ت�صرفات غري مقبولة وم�سيئة‪ ،‬وال‬ ‫يجب ان ت�صدر من مدرب حمرتف»‪.‬‬ ‫ويتجه ن��ادي ال�شباب �أي�ضا بعد اجتماعه الطارئ الذي‬ ‫يعقده ال�ي��وم ال�سبت �إىل رف��ع دع��وى �ضد م��ارادون��ا بعد ما‬ ‫تعر�ض له بع�ض م�س�ؤويل النادي من «�أل�ف��اظ نابية ور�شق‬ ‫بعبوات املياه من قبل مارادونا وزوجته يف املدرجات وغرف‬ ‫ت�ب��دي��ل امل�لاب ����س ح�ي�ن دخ �ل��وا ال�ي�ه��ا ل�لاع �ت��ذار م��ن امل ��درب‬ ‫االرجنتيني»‪.‬‬ ‫وقال القمزي‪« :‬ندر�س رفع دعوى �ضد مارادونا‪ ،‬رغم اننا‬ ‫نريد التهدئة مل�صلحة كرة القدم االماراتية»‪.‬‬ ‫وف�سر البع�ض الع�صبية ال��زائ��دة مل��ارادون��ا م��ن الو�ضع‬ ‫الفني ال�سيئ ال��ذي مي��ر ب��ه فريقه ال��و��ص��ل‪ ،‬حيث ت�سببت‬ ‫اخل�سارة ام��ام ال�شباب يف توقف ر�صيده يف املركز اخلام�س‬ ‫عند ‪ 24‬نقطة‪ ،‬وت�ضا�ؤل اماله يف احتالل احد املراكز امل�ؤهلة‬ ‫للم�شاركة يف دوري ابطال ا�سيا املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫ومل ينجح مارادونا يف قيادة الو�صل اىل من�صات التتويج‬ ‫بعد خروجه اي�ضا من م�سابقة الك�أ�س و بطولة ك�أ�س الرابطة‬ ‫املحليتني‪ ،‬وه��و ا�شتكى دائما بعدم وج��ود خامة مميزة من‬ ‫الالعبني يف �صفوف فريقه‪.‬‬ ‫وه��دد م��ارادون��ا يف �شباط املا�ضي بالرحيل ع��ن تدريب‬ ‫ال��و��ص��ل يف ح��ال مل ت�ل��ب �إدارة ال �ن��ادي مطالبه با�ستقدام‬ ‫الأ�سماء الكبرية حتى ي�ستطيع املناف�سة على الألقاب‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أنه «مل ي�أت �إىل االمارات من �أجل ال�سياحة»‪.‬‬ ‫وقال مارادونا‪�« :‬س�أ�ستكمل املو�سم بالالعبني احلاليني‪،‬‬ ‫ولكن لن �أقبل مبيزانية �ضعيفة يف املو�سم املقبل‪ ،‬و�إال �س�أرحل‬ ‫عن الفريق»‪.‬‬ ‫و�أكد الو�صل يف بيان له �أنه لبى دائما جميع احتياجات‬ ‫الفريق الفنية ح�سب ما طلب مارادونا نف�سه‪.‬‬ ‫وكان الو�صل �أكرث الأندية الإماراتية تغيريا للأجانب‬ ‫ه��ذا امل��و��س��م‪ ،‬ب�ع��دم��ا ا�ستغنى ع��ن خ��دم��ات ال�ع�م��اين حممد‬ ‫ال�شيبة والت�شيلي ادي�سون بوت�ش واال�سرتايل ريت�شارد بورتا‪،‬‬ ‫و�ضم مكانهم االرجنتيني خوان مار�سيري وااليراين حممد‬ ‫ر�ضا خلعتربي‪.‬‬ ‫وي�ضم الو�صل يف �صفوفه �أي�ضا الأرجنتيني ماريانو‬ ‫دوندا واالوروغوياين خوان مانويل اوليفريا‪.‬‬

‫أتلتيك بلباو يضع قدم ًا يف دور األربعة‬ ‫وانتصارات صعبة ألتلتيكو مدريد وسبورتينغ والكمار‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خ�ط��ا اتلتيك ب�ل�ب��او اال��س�ب��اين خطوة‬ ‫كبرية نحو الدور ن�صف النهائي من م�سابقة‬ ‫الدوري االوروبي «يوروبا ليغ» لكرة القدم‬ ‫ب �ف��وزه ع�ل��ى م�ضيفه �شالكه االمل ��اين ‪2-4‬‬ ‫�أول من �أم�س اخلمي�س يف ذهاب الدور ربع‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫وحققت اندية اتلتيكو مدريد اال�سباين‬ ‫و��س�ب��ورت�ي�ن��غ ل�شبونة ال�برت �غ��ايل والكمار‬ ‫الهولندي انت�صارات �صعبة وبنتيجة واحدة‬ ‫‪ 1-2‬على ح�ساب �ضيوفها هانوفر االملاين‬ ‫وميتالي�ست خاركيف وفالن�سيا اال�سباين‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫وتقام مباريات االياب اخلمي�س املقبل‪.‬‬ ‫على ملعب فيلتينز يف غيل�سنكري�شن‪،‬‬ ‫كان �شالكه االكرث خطورة يف ال�شوط االول‬ ‫و�سنحت ل��ه ‪ 5‬ف��ر���ص حمققة ا�ستفاد من‬ ‫احداها مقابل اثنتني التلتيك بلباو الذي‬ ‫�سجل هدف ال�سبق‪.‬‬ ‫وب ��د�أت اخل �ط��ورة بت�سديدة اوىل اثر‬ ‫عر�ضية تابعها فرناندو لورنتي بقوة ذهبت‬ ‫ب�ع�ي��دا دون ت��رك�ي��ز ف��اب�ت�ع��دت ع��ن خ�شبات‬ ‫احل ��ار� ��س ال � ��دويل االمل � ��اين ال �� �س��اب��ق تيمو‬ ‫هيلدبراند مفوتا فر�صة ثمينة الفتتاح‬ ‫الت�سجيل (‪ ،)12‬رد عليه ه��داف الدوري‬ ‫االمل��اين املهاجم ال��دويل الهولندي كال�س‬

‫يان هونتيالر الذي اخرتق الدفاع وا�ستلم‬ ‫كرة من يوليان دراك�سلر �سددها منحرفة‬ ‫فالم�ست ا�سفل القائم االي�سر (‪.)13‬‬ ‫وكان اتلتيك بلباو �سباقا اىل الت�سديد‬ ‫عرب او�سكار دا ماركو�س فارتطمت باملدافع‬ ‫اليوناين كريياكو�س بابادوبولو�س وفاج�أت‬ ‫هيلدبراند ال��ذي ف�شل يف ال�سيطرة عليها‬ ‫يف املرة االوىل ثم ارمتى عليها لكن لورنتي‬ ‫خطفها من بني يديه و�سددها مبا�شرة يف‬ ‫ال�شباك (‪.)20‬‬ ‫ورد �شالكه �سريعا بعد ح�صولها على‬ ‫رم �ي��ة ج��ان�ب�ي��ة ن �ف��ذه��ا ال �ي��اب��اين ات�سوتو‬ ‫اوت�شيدا اىل ال�ب�يرويف جيفر�سون فارفان‬ ‫فاعادها اليه يف عمق املنطقة تابعها االخري‬ ‫عر�ضية ام��ام ب��اب امل��رم��ى لتجد اال�سباين‬ ‫راوول غ��ون��زال �ي��ز ب��ان�ت�ظ��اره��ا و��ض�ع�ه��ا يف‬ ‫ال���ش�ب��اك بلم�سة �سحرية م��درك��ا التعادل‬ ‫(‪.)22‬‬ ‫وكاد فارفان ي�سجل الثاين على الفور‬ ‫ال��ص�ح��اب االر� ��ض بت�سديدة ق��وي��ة �سيطر‬ ‫عليها احل��ار���س اال�سباين غوركا ايرايزوز‬ ‫(‪ ،)24‬وك��اد لورنتي ي��أت��ي بالهدف الثاين‬ ‫لل�ضيوف لكن كرته حتولت اىل ركنية (‪،)31‬‬ ‫واهدر راوول فر�صة هدف ثان من عر�ضية‬ ‫دراك�سلر من اجلهة الي�سرى مب��وازاة خط‬ ‫املرمى مرت منه ومن املدافعني اي�ضا (‪،)33‬‬ ‫وك��رة خفيفة من راوول من م�سافة امتار‬

‫قليلة ب�ين ي��دي احل��ار���س اال�سباين (‪،)35‬‬ ‫ونفذ ف��ارف��ان ركلة ح��رة بعيدة من اجلهة‬ ‫ال�ي���س��رى اخل�ل�ف�ي��ة ت��اب�ع�ه��ا بابادوبولو�س‬ ‫بر�أ�سه علت عار�ضة مرمى ايرايزوز (‪.)41‬‬ ‫ويف ال �� �ش��وط ال� �ث ��اين‪ ،‬وا� �ص��ل �شالكه‬ ‫اف�ضليته امليدانية و�سجل ال�ه��دف الثاين‬ ‫ع�بر جن�م��ه راوول ال ��ذي ك��اد يف اك�ث�ر من‬ ‫منا�سبة ان يرفع غلة فريقه‪ ،‬بينما ظهر‬ ‫اتلتيك بلباو حمدود احليلة يف بدايته لكنه‬ ‫ق��ال الكلمة االخ�ي�رة يف ال�ل�ق��اء بت�سجيله‬ ‫‪ 3‬اه��داف متتالية واع��اد ال�سيناريو الذي‬ ‫اق���ص��ى ب��ه مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د االنكليزي‬ ‫العريق من ثمن النهائي بفوزه عليه ذهابا‬ ‫يف عقر داره ‪ ،2-3‬ثم ‪ 1-2‬ايابا يف بلباو‪.‬‬ ‫ون� ��زل احل ��ار� ��س االح �ت �ي��اط��ي الرابع‬ ‫ل�شالكه ماتيا�س �شوبر (‪ 35‬ع��ام��ا) الذي‬ ‫لعب ‪ 5‬مباريات فقط يف ال�سنوات اخلم�س‬ ‫االخرية‪ ،‬مكان هيلدبراند يف بداية ال�شوط‬ ‫الثاين‪ ،‬وارتقى العمالق بابادوبولو�س لكرة‬ ‫ن�ف��ذت م��ن رك�ل��ة ح��رة وتابعها ب��ر�أ��س��ه فلم‬ ‫ي�صب ال�شباك (‪ ،)58‬وعو�ض راوول مبنح‬ ‫التقدم للفريق املحلي عندما ا�ستغل كرة‬ ‫ارت ��دت م��ن ال��دف��اع اث��ر ت�سديدة لفارفان‬ ‫فتابعها بلم�سة �سحرية اخ��رى م��ن خارج‬ ‫املنطقة يف اق�صى ال��زاوي��ة الي�سرى بعيدا‬ ‫عن متناول ايرايزوز (‪.)59‬‬ ‫وف��وت راوول ت�سجيل الثالثية (‪،)66‬‬

‫وجن ��ح ل��ورن �ت��ي يف اع� ��ادة ع �ق��ارب ال�ساعة‬ ‫اىل ال��وراء وامل�ب��اراة اىل بدايتها بت�سجيله‬ ‫الهدف الثاين للفريق الزائر بعد متابعة‬ ‫ر�أ�سية لكرة نفذت من ركلة ركنية (‪.)73‬‬ ‫واع�ط��ى او��س�ك��ار دي م��ارك��و���س التقدم‬ ‫التلتيك بلباو بت�سجيله الهدف الثالث بعد‬ ‫ت�سديدة من ماركل �سو�سايتا اخط�أ �شوبر يف‬ ‫التعامل معها فا�صطاد دي ماركو�س اخلط�أ‬ ‫واودعها ال�شباك (‪.)81‬‬ ‫وكاد بورخا ايكيزا‪ ،‬بديل دي ماركو�س‬ ‫ي�سجل يف منا�سبتني ل��وال �صحوة �شوبر‪،‬‬ ‫وا�صاب هونتيالر القائم االي�سر (‪ ،)88‬ثم‬ ‫جنح ايرايزوز يف ابعاد خطر قذيفة �سددها‬ ‫راوول (‪.)89‬‬ ‫وق���ض��ى اي �ك��ر م��ون�ي��اي��ن ع�ل��ى ك��ل امل‬ ‫ل�شالكه بالتعادل بهدف رابع يف الوقت بدل‬ ‫ال�ضائع (‪.)3+90‬‬ ‫وع �ل��ى م�ل�ع��ب ج��وزي��ه ال� �ف ��االده‪ ،‬حقق‬ ‫�سبورتينغ ل�شبونة الربتغايل فوزا مت�أخرا‬ ‫و�صعبا ع�ل��ى �ضيفه ميتالي�ست خاركيف‬ ‫االوك � � � � ��راين ب� �ه ��دف�ي�ن ل� �ل ��رو�� �س ��ي م � ��ارات‬ ‫ا�سماعيلوف (‪ )51‬واالرجنتيني اميليانو‬ ‫اين�سوا (‪ )64‬مقابل هدف للربازيلي ريبريو‬ ‫كاليتون ت�شافيري (‪ 1+90‬من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫يف ال� ��� �ش ��وط ال � �ل� ��اول‪ ،‬ك ��ان ��ت الكفة‬ ‫متعادلة فانتهى بالتعادل واح�س الفريق‬ ‫امل�ضيف باحلرج و�سعى يف ال�شوط الثاين‬

‫اىل ا��س�ت�غ�لال ع��ام�ل��ي االر�� ��ض واجلمهور‬ ‫بهدف قطع الطريق على ح�سابات مقعدة‬ ‫يف م�ب��اراة االي��اب قد تدخله يف متاهات يف‬ ‫غنى عنها‪.‬‬ ‫وافتتح �سبورتينغ ل�شبونة الت�سجيل‬ ‫ب�ع��د ان ار� �س��ل اال��س�ب��اين دي�ي�غ��و ك��اب��ل كرة‬ ‫عر�ضية من مركز اجلناح االي�سر ا�ستقبلها‬ ‫ال��رو��س��ي ا�سماعيلوف وت��اب�ع�ه��ا بيمناه يف‬ ‫اعلى الزاوية الي�سرى (‪.)51‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ��س�ب��ورت�ي�ن��غ ال� �ه ��دف الثاين‬ ‫ب��ال�ط��ري�ق��ة ذات ��ه ل�ك��ن ال�ع��ر��ض�ي��ة ات ��ت من‬ ‫اجل�ه��ة اليمنى وب �ق��دم ال�ه��ول�ن��دي �شتيني‬ ‫�شارز تابعها اين�سوا بي�سراه يف ا�سفل الزاوية‬ ‫اليمنى (‪.)64‬‬ ‫وقل�ص ال�ضيوف الفارق يف الوقت بدل‬ ‫ال�ضائع بعدما ارتكب روي باتري�سيو خط�أ‬ ‫�ضد ماركو ديفيت�ش فاحت�سبت ركلة جزاء‬ ‫نفذها بنجاح الربازيلي ريبرييو كاليتون‬ ‫(‪.)1+90‬‬ ‫وعلى ملعب في�سنتي كالديرون‪ ،‬عانى‬ ‫اتلتيكو م��دري��د بطل ع��ام ‪ 2010‬االمرين‬ ‫ل �ل �ف��وز ع �ل��ى ��ض�ي�ف��ه ه��ان��وف��ر ‪ 1-2‬يف اول‬ ‫مواجهة بني الفريقني‪.‬‬ ‫وب� �ك ��ر ال� �ف ��ري ��ق اال�� �س� �ب ��اين بافتتاح‬ ‫الت�سجيل بعد ان هي�أ غابرييل فرنانديز‬ ‫«غابي» ركلة باملقا�س على ر�أ�س الكولومبي‬ ‫رادام��ل فالكاو غار�سيا‪ ،‬ه��داف امل�سابقة يف‬

‫املو�سم املا�ضي (‪ 17‬هدفا)‪ ،‬تابعها من عند‬ ‫نقطة اجلزاء يف ال�شباك (‪.)9‬‬ ‫وهو الهدف ال�سابع لفالكاو يف امل�سابقة‬ ‫هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وجنح ال�ضيوف يف ادراك التعادل عرب‬ ‫ال�سنغايل مامي بريام �ضيوف اثر متريرة‬ ‫من العب الو�سط الر�س �ستيندل (‪.)38‬‬ ‫وخ�ط��ف االرجنتيني ادواردو �سالفيو‬ ‫الفوز التلتيكو مدريد يف الدقيقة ‪.89‬‬ ‫وح��ذا الكمار الهولندي ح��ذو اتلتيكو‬ ‫مدريد وخطف فوزا غاليا بالنتيجة ذاتها‬ ‫م��ن فالن�سيا امل�م�ث��ل ال �ث��ال��ث ال��س�ب��ان�ي��ا يف‬ ‫امل�سابقة وبطل ‪.2004‬‬ ‫ع�ل��ى ملعب «ال �ك �م��ار دره � ��اوت» ترجم‬ ‫الكمار الذي كان اطاح باودينيزي االيطايل‬ ‫من الدور ثمن النهائي‪ ،‬اف�ضليته يف نهاية‬ ‫ال���ش��وط االول ب�ه��دف ل�ل��دويل اال�سرتايل‬ ‫ب ��ري ��ت ه ��ومل ��ان اث� ��ر مت ��ري ��رة م ��ن مارتن‬ ‫م��ارت �ي �ن��ز‪ ،‬ل �ك��ن ال � ��دويل ال�ت�رك ��ي حممد‬ ‫طوبال ادرك التعادل لل�ضيوف يف الدقيقة‬ ‫‪ 51‬ب�ضربة ر�أ�سية‪.‬‬ ‫ورد هوملان التحية ملارتينز عندما مرر‬ ‫له كرة على طبق من ذهب �سجل منها هدف‬ ‫الفوز ال�صحاب االر�ض يف الدقيقة ‪.79‬‬ ‫يذكر ان فالن�سيا كان ازاح ايندهوفن‬ ‫الهولندي من ثمن النهائي بالفوز عليه‬ ‫‪ 2-4‬ايابا (‪ 1-1‬ذهابا)‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫ال�سبت (‪� )31‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1903‬‬

‫يوم األرض ‪ ..‬مسرية الغضب‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫خماسيات فلسطين‬

‫د‪.‬علي العتوم‬

‫ت��������������ن��������������ب��������������ي��������������ه ال������������������ع������������������رب‬ ‫�أ ُّي � � � � � � � � �ه � � � � � � � ��ا ال � � � � � � � � � � � ُع � � � � � � � � � � � ْر ُب ال � � � � � � ِّن � � � � � �ي� � � � � ��ا ْم‬ ‫ه� � � � � � ��ا هُ � � � � � � � � � � � � ُم ال� � � � � � � � � � ُه � � � � � � � � ��و ُد ال� � � � � � ِّل� � � � � �ئ � � � � ��ا ْم‬ ‫َق � � � � � � � � � ْد مَت � � � � � � � � � � � � � � � ��ا َد ْوا ف � � ��ا� � � ْ ��س� � � � َت� � � � ِف� � � �ي� � � � ُق � � ��وا‬ ‫�إ َّن � � � � � � � � � � � � � � � � � � � ُه املَ� � � � � � � � � � � � � � � � � � � � � � ْو ُت ال� � � � � � � � � � � � � � � � � � � � � � ُّز�ؤا ْم‬ ‫َغ � � � � � ��� � � ْ� � ��ص� � � � � � ُ�ب �أ ْوط � � � � � � � � � � � � � � � � � � � ��انٍ َو َذ ْب� � � � � � � � � � � � � � � � ٌ�ح‬ ‫ل � � � � � � � � � � �ل � � � � � � � � � � � ِّرج � � � � � � � � � � ��االتِ ال � � � � � � � � ِع � � � � � � � �ظ� � � � � � � ��ا ْم‬ ‫َع � � � � � َ�ج� � � � � � ِب � � � � ��ي ي � � � � � ��ا َق � � � � � � � � � � � � � � � ْو ُم مِ � � � � � ْن � � � � � ُك � � � � � ْم‬ ‫ِف � � � � � � � � � �ي � � � � � � � � � � ِه َع� � � � � � � � � � � � ْت � � � � � � � � � � � ٌ�ب و َم � � � � � � � �ل� � � � � � � ��ا ْم‬ ‫َخ � � � �� � �ْ � ��ص � � � � ُم � � � � ُك � � � � ْم ِل� � � � � � � ْل � � � � � � َ�ح� � � � � � � ْربِ ن� � � � � � ��ادَى‬ ‫و ُت� � � � � � � � � � � � � � � � � � �ن � � � � � � � � � � � � � � � � � ��ادُو َن ال � � � � � � � ��� � � � �َّ � � ��س � � � �ل � � ��ا ْم‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


عدد السبت 31 آذار 2012