Page 1

‫�أ�شادت مب�ساعي احلكومة يف جمال الإ�صالح االقت�صادي‬

‫امللك يتلقى اتصاال هاتفيا من ملك البحرين وزيرة الخارجية األمريكية‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تلقى امللك عبداهلل الثاين ات�صا ًال هاتفياً �أم�س اجلمعة من امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة ملك مملكة البحرين ال�شقيقة‪ ،‬جرى خالله بحث تطورات‬ ‫االو�ضاع يف املنطقة‪ ،‬وخ�صو�صا م�ستجدات الو�ضع يف غزة‪� ،‬إ�ضافة �إىل العالقات بني البلدين و�سبل تطويرها‪ .‬كما تلقى امللك عبداهلل الثاين ام�س اجلمعة‬ ‫ات�صاال هاتفيا من وزيرة اخلارجية الأمريكية هيالري كلنتون‪ ،‬جرى خالله بحث �آخر التطورات املت�صلة بالأو�ضاع يف قطاع غزة‪ ،‬حيث عرب امللك عن قلقه‬ ‫ال�شديد من التداعيات اخلطرية للعدوان الإ�سرائيلي على القطاع و�أثره يف �أمن وا�ستقرار املنطقة‪ .‬وحذر خالل االت�صال من خطورة الت�صعيد الع�سكري‬ ‫الإ�سرائيلي ب�أ�شكاله كافة‪ ،‬م�ؤكدا �ضرورة تكاتف اجلهود الإقليمية والدولية لوقفه ب�شكل فوري‪ ،‬ومبا يجنب ال�شعب الفل�سطيني ال�شقيق يف قطاع غزة‪،‬‬ ‫الذي يواجه ظروفا �إن�سانية ومعي�شية �صعبة‪ ،‬املزيد من املعاناة‪ .‬و�أ�شادت كلينتون ‪-‬خالل االت�صال‪ -‬بتقديرها جهود امللك املو�صولة لدعم م�ساعي ال�سالم‬ ‫وحتقيق اال�ستقرار يف املنطقة‪ .‬كما �أ�شادت بخارطة الإ�صالح ال�سيا�سي التي يقودها امللك‪ ،‬وم�ساعي احلكومة يف جمال الإ�صالح االقت�صادي‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪ 3‬حمرم ‪ 1434‬هـ ‪ 17‬ت�شرين الثاين ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2127‬‬

‫االحتجاجات تتوسع وسقف الهتاف يرتفع‬

‫عمان وحمافظات ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دعت حركات �شبابية و�شعبية �إىل �إ�ضراب عام غدا؛ للتعبري عن‬ ‫رف�ض رفع �أ�سعار امل�شتقات النفطية‪.‬‬ ‫فيما تو�سعت رق�ع��ة احتجاجات امل��واط�ن�ين امل�ستمرة م��ن يوم‬ ‫ال �ث�لاث��اء ب�ي�ن االع �ت �� �ص��ام��ات وال��وق �ف��ات االح�ت�ج��اج�ي��ة يف جميع‬ ‫حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫وكانت �أكرث االحتجاجات يف و�سط العا�صمة عمان؛ �إذ تظاهر‬ ‫نحو ع�شرة �آالف مواطن ‪-‬بح�سب تقدير وكالة الأنباء الفرن�سية‪-‬‬ ‫وهتفوا هتافات غري م�سبوقة‪ ،‬فيما �شيع مواطنون يف بلدة كفر �أ�سد‬ ‫غرب مدينة اربد جثمان ال�شاب قي�س العمري الذي ق�ضى االربعاء‬ ‫يف �أثناء احتجاجات يف البلدة على رفع �أ�سعار املحروقات‪.‬‬ ‫ف �ي �م��ا ت �ن��اق ����ش ح ��رك ��ات � �ش �ب��اب �ي��ة و� �ش �ع �ب �ي��ة ال� �ي ��وم خ�ط��وات�ه��ا‬ ‫االحتجاجية املقبلة‪ ،‬يف وقت �أعلنت فيه عن ت�شكيل جلان �شعبية؛‬ ‫حلماية املمتلكات العامة واخلا�صة من �أعمال التخريب‪.‬‬ ‫بينما بدا �أنّ احلكومة ما�ضية يف قرارها برفع �أ�سعار املحروقات؛‬ ‫�إذ ذه��ب رئي�س ال��وزراء عبد اهلل الن�سور �إىل �أنّ احلكومة ما تزال‬ ‫تدعم �سعر �أ�سطوانة الغاز‪.‬‬ ‫الن�سور قال يف قناة «نورميا» الف�ضائية �إن كلفة �أ�سطوانة الغاز‬ ‫وا�صلة للم�ستهلك هي ‪ 12‬دينارا‪ ،‬بينما رفعت احلكومة �سعرها من‬ ‫�ستة دنانري ون�صف الدينار �إىل ع�شرة دنانري فقط‪.‬‬

‫‪6-2‬‬

‫(�أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‪� 10 :‬آالف حمتج �شاركوا يف تظاهرة و�سط البلد �أم�س‬ ‫رئي�س وزراء م�صر يزور غزة حتت الق�صف‬

‫القسام تقصف الكنيست وتل أبيب‬ ‫وتعلن إسقاط طائرة حربية إسرائيلية‬ ‫غزة ‪� -‬صفا‬ ‫�أعلنت كتائب ال�شهيد عز الدين الق�سام ظهر‬ ‫اجلمعة اط�لاق ��ص��اروخ بعيد امل��دى ب��اجت��اه مبنى‬ ‫الكني�ست بالقد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وتبعد مدينة القد�س املحتلة عن مدينة غزة‬ ‫‪ 78‬كم‪.‬‬ ‫كما �أعلنت كتائب الق�سام ق�صف مدينة «تل‬ ‫�أبيب» (‪75‬كم �شمال غزة) ب�صاروخ حملي من طراز‬ ‫ق�سام ‪ M75‬حملي ال�صنع‪.‬‬ ‫و�أقرت و�سائل �إعالم عربية ب�سقوط �صاروخني‬ ‫اثنني يف تل �أبيب‪.‬‬ ‫كما �أك��دت الإذاع��ة العربية �أن مدينة القد�س‬

‫املحتلة تعر�ضت لإط�لاق ��ص��اروخ من قطاع غزة‪،‬‬ ‫وذلك لأول مرة منذ بدء عملية «عامود ال�سحاب»‬ ‫يف ال�ق�ط��اع‪ ،‬وق��د دوت ��ص�ف��ارات االن ��ذار يف ان�ح��اء‬ ‫املدينة والبلدات املحيطة بها‪.‬‬ ‫وزع��م م�صادر يف اجلي�ش ال�صهيوين « أ�ن��ه مل‬ ‫تقع اي ا�صابات‪� ،‬أو ا�ضرار نتيجة �سقوط ال�صاروخ‬ ‫الذي مل يعرث بعد على بقاياه‪ ،‬حيث توا�صل قوات‬ ‫ال�شرطة اعمال التم�شيط يف حميط القد�س»‪.‬‬ ‫وكانت كتائب الق�سام اجلناح الع�سكري حلركة‬ ‫«حما�س»‪� ،‬أعلنت م�س�ؤوليتها عن �إطالق �صاروخ من‬ ‫طراز «ام ‪ »75‬على مدينة القد�س‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ذات � � ��ه‪ ،‬أ�ق � � ��رت ق � �ي ��ادة اجل �ي ����ش‬ ‫ال�صهيوين ‪-‬وفقا للإذاعة العربية‪ -‬ب�أن «منطقة‬ ‫ت ��ل اب� �ي ��ب ال � �ك �ب�رى ت �ع��ر� �ض��ت ب �ع��د ظ �ه��ر �أم ����س‬

‫ل�صاروخني اطلقهما فل�سطينيون من قطاع غزة‪،‬‬ ‫دون ان تقع ا�صابات او ا��ض��رار‪ ،‬واطلقت �صفارات‬ ‫االنذار قبل ذلك يف �أنحاء املدينة»‪.‬‬ ‫وق ��د ت�ب�ن��ت ك �ت��ائ��ب ال �ق �� �س��ام امل �� �س ��ؤول �ي��ة عن‬ ‫اط�ل�اق � �ص��اروخ ع�ل��ى «ت��ل اب �ي��ب»‪ ،‬ق��ائ�ل��ة إ�ن ��ه ك��ان‬ ‫من ط��راز «ام ‪ ،»75 -‬ويف اعقاب ذلك ق��ررت بلدية‬ ‫االحتالل وال�شرطة فتح املالجئ يف «تل ابيب» امام‬ ‫ال�صهاينة؛ ال�ستحدامها يف حاالت ال�ضرورة‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪� ،‬أك � ��د رئ �ي ����س ال � � � ��وزراء امل �� �ص��ري‬ ‫ه �� �ش��ام ق �ن��دي��ل اجل �م �ع��ة ان ح�ك��وم�ت��ه ت�ع�م��ل على‬ ‫حتقيق التهدئة يف قطاع غ��زة‪ ،‬و»ايقاف العدوان»‬ ‫اال��س��رائ�ي�ل��ي عليه‪ ،‬وذل��ك يف زي ��ارة ق��ام بها لغزة‪،‬‬ ‫واعلنت خاللها «�إ�سرائيل» هدنة ق�صرية بانتظار‬ ‫انتهائها‪.‬‬

‫وق ��ال ق�ن��دي��ل خ�ل�ال م ��ؤمت��ر ��ص�ح�ف��ي ع�ق��ده‬ ‫مع رئي�س وزراء احلكومة الفل�سطينية يف جممع‬ ‫ال�شفاء الطبي يف مدينة غزة‪� ،‬إن «م�صر الثورة لن‬ ‫تتوانى عن تكثيف جهودها‪ ،‬وبذل الغايل والنفي�س‬ ‫لإيقاف هذا العدوان وحتقيق الهدنة وا�ستمرارها»‪.‬‬ ‫وا�ضاف �أن م�صر �ستبذل ه��ذه اجلهود «حتى‬ ‫يتحقق ال�سالم ال��دائ��م وال�شامل وال �ع��ادل‪ ،‬وتقام‬ ‫الدولة الفل�سطينية وعا�صمتها القد�س ال�شريف‪،‬‬ ‫هذا هو ال�سبيل الوحيد الذي �سيحقق اال�ستقرار‬ ‫ويحقق م�صلحة جميع �شعوب املنطقة»‪ ،‬م�ؤكدا ان‬ ‫«م�صر تقف اىل جانب ابناء ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫حتى ي�سرتدوا جميعا حقوقهم امل�شروعة‪ ،‬ويقيموا‬ ‫دول �ت �ه��م امل�ستقلة ذات ال���س�ي��ادة‬ ‫غري املنقو�صة»‪.‬‬

‫‪8+7‬‬

‫رئي�س وزراء م�صر ه�شام قنديل يقبل جبهة طفل ا�ست�شهد جراء الق�صف‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫الشعب يريد إسقاط‬ ‫النهج القائم‬ ‫مل يعد �شعار «ال�شعب يريد �إ�سقاط النظام» من املحرمات‪ ،‬بل‬ ‫�أ�صبح ترداده من لوازم �أي مظاهرة منذ م�ساء الثالثاء املا�ضي‪.‬‬ ‫هذا ال�شعار �صرخ به الع�شرات م�ساء اخلمي�س قرب الديوان‬ ‫امللكي يف رغدان‪ ،‬ودوى يف م�سرية حا�شدة ظهر �أم�س �أمام امل�سجد‬ ‫احل�سيني‪.‬‬ ‫�أ�صبحت املحافظات تتناف�س يف إ�ط�ل�اق ال�شعارات العالية‬ ‫ال�سقف‪ ،‬و�أ�صبح ال�شباب يتفنون يف الهتافات التي مل تبق ومل‬ ‫تذر‪ ،‬و�إذا �أرادت احلكومة تطبيق قوانينها ف�ستزج ب�آالف الأردنيني‬ ‫خ�ل��ف ال�ق���ض�ب��ان‪ ،‬و�سينتظرون ف ��رادى وزراف� ��ات �إح��ال�ت�ه��م على‬ ‫حمكمة �أمن الدولة بتهمة تقوي�ض النظام وامل�س بكرامة امللك‪.‬‬ ‫�شخ�صيا وكمتابع للأحداث‪ ،‬ال �أعتقد �أن الذين يرفعون هذا‬ ‫ال�شعار جادون فيما يقولونه‪ ،‬على الأقل حتى هذه اللحظة‪.‬‬ ‫الح�ظ��ت غ�ضبا ع��ارم��ا يف ��ص��دور ال�شباب‪ ،‬وال حظت حنقا‬ ‫�شديدا من جتاهل النظام مطالبهم ال�سيا�سية واالقت�صادية‪.‬‬ ‫ب��ر�أي��ي؛ ال�شباب ي��ري��دون ا�ستفزاز ال�ط��رف الر�سمي بهذه‬ ‫الهتافات لال�ستجابة ملطالبهم‪.‬‬ ‫ما �أالحظه �أن ال�شباب ‪-‬حتى الآن‪ -‬يق�صدون �إ�سقاط نهج‬ ‫احلكم القائم على اال�ستفراد واال�ستبداد باتخاذ القرارات وتعيني‬ ‫احلكومات‪.‬‬ ‫ال�شباب يق�صدون �إ�سقاط وتغيري نهج احلكم القائم على‬ ‫امل�ق��ارب��ة الأم �ن �ي��ة‪ ،‬و��س�ي�ط��رة ج�ه��از امل �خ��اب��رات ع�ل��ى ك��ل مفا�صل‬ ‫الدولة‪ ،‬حتى �أ�صبح اجلهاز الإداري للدولة بكل م�ستوياته متخماً‬ ‫مبن لي�س له م�ؤهل �سوى �أن��ه �أداة طيعة ل��دى اجلهاز الأمني‪،‬‬ ‫وويف ذات الوقت يخلوا من كل الكفاءات التي ترف�ض تنفيذ �أوامر‬ ‫اجلهاز الأمني‪.‬‬ ‫ال�شباب يريدون جهاز خمابرات قوياً وفاع ً‬ ‫ال‪ ،‬ملتزماً بدور‬ ‫�أمني فقط‪ ،‬ال �أن يتدخل بال�ش�ؤون العامة واخلا�صة للدولة‪.‬‬ ‫ال�شباب ي��ري��دون إ�ب�ع��اد جهاز امل�خ��اب��رات ع��ن مطبخ الدولة‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬هم ال يعرفون ملاذا يتدخل اجلهاز يف �صياغة القوانني‪،‬‬ ‫ال يعرفون مل��اذا يتدخل يف عمل جمل�س ال�ن��واب‪ ،‬ال يعرفون ملاذا‬ ‫يتدخل يف االنتخابات‪.‬‬ ‫ال���ش�ب��اب ي��ري��دون �إ� �س �ق��اط ن�ه��ج احل �ك��م ال �ق��ائ��م يف ت�شكيل‬ ‫حكومات �ضعيفة ال والية لها على �أجهزة الدولة‪.‬‬ ‫ال�شباب ي��ري��دون �إ�سقاط نهج احلكم ال��ذي ي��رون أ�ن��ه �سبب‬ ‫الأزم� ��ة االق�ت���ص��ادي��ة اخل��ان�ق��ة ال�ت��ي و��ص�ل��ت ب��ال�ب�لاد �إىل حالة‬ ‫الإفال�س كما يقول دولة رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫ال�شباب يريدون �إ�سقاط نهج احلكم القائم على الأعطيات‬ ‫والهبات‪ ،‬ال احلقوق؛ �إنهم يريدون حقوقا ال مكارم‪.‬‬ ‫ال�شباب ي��ري��دون �إ��س�ق��اط نهج احل�ك��م ال�ق��ائ��م على ام�ت��زاج‬ ‫التجارة بال�سيا�سة‪.‬‬ ‫ال�شباب يريدون م�شاركة حقيقية يف نظام احلكم‪ ،‬تقنعهم‬ ‫ب�أنهم �أ�صحاب قرار ال جمرد متلقني‪.‬‬ ‫مرة �أخرى‪ ،‬ال �أعتقد �أن الذين يرفعون �شعار �إ�سقاط النظام‬ ‫اليوم جادين يف ذلك‪ ،‬والنظام يعرف ذلك‪.‬‬ ‫�إنهم يريدون �إ�سقاط نهج حكم �أو�صلنا �إىل ما و�صلنا �إليه من‬ ‫�أزمة اقت�صادية و�سيا�سية‪.‬‬ ‫ال�ن�ظ��ام ال��ذي ي�ع��اين الآن م��ن نهج احل�ك��م ذاك‪ ،‬ق��ادر حتى‬ ‫ه��ذه ال�ل�ح�ظ��ة ع�ل��ى ق �ي��ادة ح ��وار وط �ن��ي ل�ل��و��ص��ول �إىل مطالب‬ ‫ال�شباب بطريقة �سلمية وح�ضارية جتنب البالد الفو�ضى وعدم‬ ‫اال�ستقرار‪.‬‬ ‫كل بداية �ستكون خاطئة �إن لن تبد�أ ب�إقالة احلكومة والرتاجع‬ ‫عن قرار رفع الأ�سعار الذي ت�سبب بكل هذه االحتجاجات‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫رفع األسعار ‪ ..‬ردود أفعال‬ ‫(�أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‪� 10 :‬آالف متظاهر �شاركوا يف امل�سرية‬

‫اعتصام الحسيني‪ ..‬هتافات عالية السقف ودعوة إىل اإلضراب العام غد ًا‬

‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ق ��درت وك��ال��ة الأن �ب ��اء ال�ف��رن���س�ي��ة ع��دد‬ ‫الذين �شاركوا يف اعت�صام و�سط البلد �أم�س‬ ‫بـ ‪� 10‬آالف متظاهر‪.‬‬ ‫ودعا امل�شاركون يف االعت�صام �إىل �إ�ضراب‬ ‫عام غدا؛ للتعبري عن رف�ض قرار احلكومة‬ ‫رفع �أ�سعار امل�شتقات النفطية‪.‬‬ ‫امل���ش��ارك��ون يف اعت�صام نفذته ح��راك��ات‬ ‫�شبابية وق��وى حزبية و�شعبية أ�م��ام �ساحة‬ ‫امل���س�ج��د احل���س�ي�ن��ي‪ ،‬أ�ع �ل �ن��وا ت���ش�ك�ي��ل جل��ان‬ ‫�شعبية؛ حلماية املمتلكات العامة واخلا�صة‬ ‫من التخريب‪.‬‬ ‫وهتف امل�شاركون يف االعت�صام بهتافات‬ ‫ن��اري��ة وع��ال�ي��ة ال���س�ق��ف؛ م�ن�ه��ا‪« :‬ان�ت�ف��ا��ض��ة‬ ‫�أردنية‪ ..‬حرية من اهلل»‪ ،‬و»عار يا ابن الأردن‬ ‫ترمي حملك ع��ل الأح� ��رار»‪ ،‬و»رف�ع��وا الغاز‬ ‫وال���س��والر ول����س ق��اع��د ج��وا ال� ��دار»‪ ،‬و»زم��ن‬ ‫اخل ��وف راح ووىل ي��ا بت�صلح ي��ا بتتخلى»‪،‬‬

‫و»اهلل �أكرب ع الظامل»‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��د امل���ش��ارك��ون م��دي��ر الأم ��ن العام‬ ‫ال �ف��ري��ق ح���س�ين ه� ��زاع امل� �ج ��ايل؛ لإ� �ش��ارت��ه‬ ‫خالل م�ؤمتره ال�صحفي اخلمي�س �إىل �أحد‬ ‫النا�شطني من ذوي �سوابق �أمنية‪ ،‬وطالبوه‬ ‫ب��ال�تراج��ع ع��ن ق ��رار رف��ع أ�� �س �ع��ار امل�شتقات‬ ‫ال �ن �ف �ط �ي��ة‪ ،‬و إ�ج � � ��راء �إ�� �ص�ل�اح ��ات ��س�ي��ا��س�ي��ة‬ ‫حقيقية‪ ،‬بينما هتفوا لقي�س العمري الذي‬ ‫ق���ض��ى يف االح �ت �ج��اج��ات يف ب �ل��دة ك�ف��ر أ���س��د‬ ‫غرب مدينة اربد‪ ،‬و�شيع جثمانه بعد �صالة‬ ‫اجل�م�ع��ة يف ب�ل��دت��ه‪ ،‬ك�م��ا ه�ت�ف��وا ل�ق�ط��اع غ��زة‬ ‫و�شعبها ال�صامد يف وجه العدوان الإ�سرائيلي‬ ‫امل�ستمر عليها منذ �أيام‪.‬‬ ‫وط��ال��ب امل���ش��ارك��ون ب��الإف��راج ف��ورا عن‬ ‫ج�م�ي��ع امل�ع�ت�ق�ل�ين ع�ل��ى خ�ل�ف�ي��ة اح�ت�ج��اج��ات‬ ‫«الداخلية»‪ ،‬م�ؤكدين ا�ستمرار احلراك حتى‬ ‫حتقيق مطالبهم كافة‪.‬‬ ‫بينما ف�صلت قوات الدرك ورجال الأمن‬ ‫العام بني املعت�صمني و�أفراد موالني حاولوا‬

‫ال��و��ص��ول �إىل م�ك��ان االع�ت���ص��ام‪ ،‬لكن ق��وات‬ ‫الدرك �أوقفتهم على بعد مرتين من مكان‬ ‫االعت�صام‪.‬‬ ‫بينما �ضبط منظمو االعت�صام �شخ�صاً‬ ‫كان يحمل �سالحاً �أبي�ض بني �صفوفهم‪ ،‬فيما‬ ‫�أ�صيب ثالثة من املعت�صمني بجروح خفيفة‪،‬‬ ‫بعد مناو�شات خفيفة بني املعت�صمني وقوات‬ ‫الدرك �سرعان ما مت احتوا�ؤها‪.‬‬ ‫وح� � ��اول امل �ع �ت �� �ص �م��ون ال ��ذي ��ن ام �ت��دت‬ ‫أ�ع��داده��م م��ن �ساحة امل�سجد احل�سيني �إىل‬ ‫�ساحة النخيل التوجه �إىل ال��دي��وان امللكي‪،‬‬ ‫لكن ق��وات ال��درك منعتهم من ذل��ك‪ ،‬و�أبقت‬ ‫االع �ت �� �ص��ام يف م �ك��ان��ه ف��ا��س�ت�م��ر ل �ف�ترة من‬ ‫ال��زم��ن ق �ب��ل �أن ي�ع�ل��ن م�ن�ظ�م��و االع�ت���ص��ام‬ ‫انتهاءه‪ ،‬لكنهم �أعلنوا �أنهم �سيتوجهون يف‬ ‫ال�ساعة ال�سابعة م�ساء �إىل دوار فرا�س‪ ،‬ثم‬ ‫�سيتوجهون �إىل دوار الداخلية الذي ما تزال‬ ‫ق��وات ال ��درك والأم ��ن تغلقه منذ الأرب �ع��اء‬ ‫املا�ضي‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫‪3‬‬

‫رفع األسعار ‪ ..‬ردود أفعال‬

‫مسرية ضخمة تجوب شوارع العقبة احتجاج ًا على رفع األسعار‬ ‫و«بلطجية» يحاولون اعرتاضها‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫خرج املئات من �أبناء حمافظة العقبة �أم�س يف م�سرية حا�شدة عقب �صالة اجلمعة‬ ‫�شارك فيها املئات؛ للتنديد بالقرارات احلكومية برفع �أ�سعار امل�شتقات النفطية‪ ،‬فيما‬ ‫ح��اول ع��دد مم��ن يو�صفون بالبلطجية إ�ع��اق��ة امل���س�يرة؛ م��ن خ�لال اع�ترا���ض طريقها‬ ‫واطالق زوامري ال�سيارات يف الهواء‪� ،‬إال �أن تدخل الأجهزة الأمنية وبع�ض وجهاء املدينة‬ ‫حال دون احتكاك بني الطرفني‪.‬‬ ‫و أ�ك��د امل�شاركون يف امل�سرية �سلمية احل��راك‪ ،‬مطالبني احلكومة مبحاربة الف�ساد‬ ‫و�إعادة الأموال املنهوبة‪ ،‬بدل اللجوء اىل جيب املواطن‪.‬‬ ‫وطالب امل�شاركون يف امل�سرية ب�إ�سقاط حكومة عبداهلل الن�سور‪ ،‬معتربينها حكومة‬ ‫ت�أزميية �أو�صلت البالد اىل الهاوية‪.‬‬ ‫ودعا امل�شاركون يف الوقفة اىل كف يد االجهزة االمنية عن التدخل يف احلياة املدنية‪،‬‬ ‫داعني اىل حماكمة الفا�سدين‪ ،‬وحمملني الديوان امللكي م�س�ؤولية تعيينهم يف منا�صب‬ ‫الدولة‪ .‬كما انتقد امل�شاركون يف امل�سرية العداون ال�صهيوين على قطاع‪ ،‬مطالبني بطرد‬ ‫ال�سفري ال�صهيوين من االردن‪.‬‬ ‫وهتف امل�شاركون‪« :‬احنا والأمن واجلي�ش‪ ..‬م�شرتكني بلقمة عي�ش»‪�« ،‬شعب االردن‬ ‫ولع نار‪ ..‬ما بدو رفع اال�سعار»‪« ،‬حتية لكتائب عز الدين»‪« ،‬من العقبة حتية‪ ..‬لأهل غزة‬ ‫الأبية»‪« ،‬بدل الهجمة على الطفران‪ ..‬خف�ض نفقات الديوان»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اعترب النا�شط ال�سيا�سي يف ح��راك العقبة منت�صر �أب��و عبداهلل �سيا�سة‬ ‫احلكومة برفع الأ��س�ع��ار ا��س�ت�م��راراً مل�سل�سل ا�ستغفال ال�شعب الأردين‪ ،‬والعبث ب�أمنه‬ ‫وا�ستقراره‪ .‬وح��ذر أ�ب��و عبداهلل احلكومة من االنهيار االقت�صادي‪ ،‬وو�صول البالد اىل‬ ‫حافة ال�ه��اوي��ة وخ��روج�ه��ا ع��ن ال�سيطرة‪ ،‬داع�ي��ا احلكومة اىل ا� �س�ترداد �أم ��وال ال�شعب‬ ‫املنهوبة‪ ،‬بدل اللجوء اىل جيب املواطن‪.‬‬ ‫وتعهد ابو عبداهلل يف نهاية امل�سرية مبوا�صلة احلراك ال�سلمي لأبناء العقبة اىل حني‬ ‫حتقيق اال�صالح‪ ،‬وحماربة الف�ساد وعدم التغول على املواطن برفع الأ�سعار و�إفقاره‪.‬‬

‫حرق مقر حزب جبهة العمل اإلسالمي يف مأدبا‬ ‫عقب مسرية احتجاجية ضد رفع األسعار‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ح ��رق جم�ه��ول��ون ب�ع��د � �ص�لاة اجلمعة‬ ‫ام ����س م �ق��ر ج �ب �ه��ة ال �ع �م��ل الإ�� �س�ل�ام ��ي يف‬ ‫م ��أدب��ا‪ ،‬و�أت ��ت ال �ن�يران على امل�ق��ر بالكامل‪.‬‬ ‫فيما ح��اول��وا فتح ب��واب��ة امل�ق��ر‪ ،‬ولكنهم مل‬ ‫ي�ستطيعوا بح�سب �أمني �سر �شعبة الإخوان‬ ‫امل�سلمني يف م�أدبا عز الدين العواودة‪.‬‬ ‫وات� �ه ��م ال � �ع� ��واودة الأج � �ه� ��زة الأم �ن �ي��ة‬ ‫بالت�سرت على الفاعلني‪ ،‬والتخلي عن دورها‬ ‫يف حماية امل�سريات ال�سليمة‪.‬‬ ‫ويف ال �ت �ف��ا� �ص �ي��ل‪ ،‬ق� ��ال ال� � �ع � ��واودة �إن‬ ‫تن�سيقيات احلراك دعت �إىل القيام مب�سرية‬ ‫�سلمية جتوب انحاء املحافظة؛ لالحتجاج‬ ‫ع�ل��ى رف��ع الأ� �س �ع��ار‪ ،‬ولكننا فوجئنا بقيام‬ ‫جمموعات مدفوعة باالعتداء على امل�سرية‬ ‫باحلجارة؛ الأمر الذي ا�ضطر امل�شاركني يف‬ ‫امل�سرية �إىل التفرق ثم التجمع من جديد‬

‫ب�أعداد �أقل‪.‬‬ ‫وي �� �ض �ي��ف ال � �ع� ��واودة‪« :‬ق ��ررن ��ا ال �ع��ودة‬ ‫اىل امل�سرية‪ ،‬ولكننا فوجئنا م��رة مب�سرية‬ ‫�أخرى يقودها احد النواب ال�سابقني‪ ،‬بع�ض‬ ‫امل���ش��ارك�ين فيها ك��ان يحمل �أ�سلحة نارية‬ ‫وق�ن��وات‪ ،‬وق��ام��وا ب� إ�ط�لاق الأع�ي�رة النارية‬ ‫يف الهواء دون ان تتدخل الأجهزة الأمنية‬ ‫لردعهم‪ ،‬و�شوهد النائب املذكور وهو ي�شهر‬ ‫م�سد�سه‪ ،‬وعندما ع��دن��ا �إىل مقر احلركة‬ ‫وجدنا احلريق ي�أكل املقر؛ حيث مت تك�سري‬ ‫ال�شبابيك اخلارجية و�أ�ضرام النار يف املقر»‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ار ال � �ع� ��واودة �إىل �أن ث�ل�اث��ة من‬ ‫النا�شطني جرحوا وه��م‪ :‬ب�لال اب��و �صليح‪،‬‬ ‫حممد القوا�سمة‪ ،‬وحممد الن�صر‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪« :‬قمت على ال�ف��ور باالت�صال‬ ‫مب�ح��اف��ظ م� ��أدب ��ا‪ ،‬وق �ل��ت ل��ه �إن �ك��م ت�ث�يرون‬ ‫ال �ف �ت �ن��ة‪ ،‬وط �ل �ب��ت م �ن��ه ح �م��اي��ة احل � ��راك‬ ‫ال�سلمي‪ ،‬اال ان املحافظ رد علي ب�أن عليكم‬

‫ان تتحملوا ن�ت��ائ��ج �أف�ع��ال�ك��م؛ االم ��ر ال��ذي‬ ‫يف�سر قيام من ي�صفون انف�سهم باملوالني‬ ‫بالتجول بحرية يف ال�شوارع‪ ،‬وهم يطلقون‬ ‫العيارات النارية دون �أي رادع»‪.‬‬ ‫وات� �ه ��م ال � �ع� ��واودة امل �� �س ��ؤول�ي�ن ب� ��إث ��ارة‬ ‫الفتنة الع�شائرية؛ يف حماولة منها لوقف‬ ‫امل �ط��ال �ب�ين ب ��الإ�� �ص�ل�اح وق �م �ع �ه��م ‪-‬ح���س��ب‬ ‫تعبريه‪.-‬‬ ‫وكانت ا�شتباكات اندلعت بني حمتجني‬ ‫�ضد رف��ع الأ��س�ع��ار وم�ن��اوئ�ين لهم عند دار‬ ‫املحافظة‪ ،‬و�سط غياب �أمني تام‪.‬‬ ‫وعلمت ال�سبيل �أن جهات جي�شت من‬ ‫‪� 30-20‬شخ�صا م��ن �إح ��دى الع�شائر‪ ،‬وقد‬ ‫هجموا على املتظاهرين ب��احل�ج��ارة‪ ،‬وق��ام‬ ‫ع�ل��ى إ�ث��ره��ا ال ��درك ب � إ�ط�لاق ال �غ��از امل�سيل‬ ‫للدموع من النوع احل��ارق‪ ،‬ووقوع �إ�صابات‪،‬‬ ‫وقد �أ�صيب النا�شط عدنان القايد ب�إ�صابات‪،‬‬ ‫ومت نقله �إىل م�ست�شفى الب�شري ‪.‬‬

‫مهرجان يف معان ومسرية يف الطفيلة رفض ًا لرفع أسعار املحروقات‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حمافظات‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت م���س�يرة ح��ا��ش��دة م��ن م�سجد‬ ‫م�ع��ان الكبري‪ ،‬انتهت �أم��ام م�ي��دان �سليمان‬ ‫ع��رار حيث خيمة اعت�صام املفتوح عند دوار‬ ‫ال �ع �ق �ب��ة‪ ،‬ل�ت�ت�ح��ول امل �� �س�يرة �إىل م�ه��رج��ان‬ ‫خطابي؛ رف�ضا لرفع �أ�سعار املحروقات‪.‬‬ ‫و� �ش��ارك��ت يف امل �ه��رج��ان ق ��وى �شبابية‬ ‫و�شعبية‪ ،‬وه�ت��ف امل���ش��ارك��ون ه�ت��اف��ات عالية‬ ‫ال�سقف‪ ،‬بينما �أع�ل��ن موظفو بلدية معان‬

‫الع�صيان امل��دين؛ عرب �إ�ضرابهم عن العمل‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫بينما دع��ا رئ�ي����س احت ��اد طلبة جامعة‬ ‫احل�سني يف املهرجان الطلبة واملوظفني اىل‬ ‫الإ�ضراب العام ابتداء من غدا‪.‬‬ ‫ويف حمافظة الطفيلة‪ ،‬نظمت حراكات‬ ‫��ش�ب��اب�ي��ة وق� ��وى ��ش�ع�ب�ي��ة وح��زب �ي��ة م���س�يرة‬ ‫انطلقت من أ�م��ام م�سجد الطفيلة الكبري؛‬ ‫احتجاجا على رفع �أ�سعار امل�شتقات النفطية‪.‬‬ ‫امل�شاركون يف امل�سرية انتقدوا ال�سيا�سات‬

‫احلكومية يف معاجلة الأزم��ة االقت�صادية‪،‬‬ ‫مطالبني باتخاذ �إج� ��راءات كفيلة حلماية‬ ‫املواطنني من موجات الغالء وت�آكل رواتب‬ ‫املوظفني‪.‬‬ ‫و أ�ك��دوا رف�ضهم �سيا�سة احلكومة برفع‬ ‫ال��دع��م ع��ن الفئات الفقرية‪ ،‬حم��ذري��ن من‬ ‫خ �ط��ورة م��وج��ة ال �غ�ل�اء ال �ت��ي ��س�ت�ت�ب��ع رف��ع‬ ‫الدعم عن املحروقات؛ ما �سي�ؤدي �إىل زيادة‬ ‫الأع �ب��اء ع�ل��ى ك��اه��ل امل��واط �ن�ين وم�ضاعفة‬ ‫�أ�سعار خمتلف �أنواع ال�سلع الرئي�سية‪.‬‬

‫مسرية للحركة اإلسالمية والحراكات اإلصالحية‬ ‫يف املفرق رفض ًا لغالء األسعار‬ ‫املفرق ‪� -‬إبراهيم اخلوالدة‬ ‫�أقامت احلركة اال�سالمية‬ ‫وال � �ت � �ج � �م � �ع� ��ات اال�� �ص�ل�اح� �ي ��ة‬ ‫يف حم��اف �ظ��ة امل � �ف ��رق م �� �س�يرة‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت ع�ق��ب ��ص�لاة اجلمعة‬ ‫من امل�سجد الكبري يف املحافظة‪،‬‬ ‫ح �ي��ث � �ش��ارك امل �ئ��ات م��ن اب �ن��اء‬ ‫املحافظة يف امل�سرية‪ ،‬مطالبني‬ ‫احلكومة بالعدول عن قرارها‬ ‫االخ�ي�ر ال�ق��ا��ض��ي ب��رف��ع ال��دع��م‬ ‫عن ا�سعار امل�شتقات النفطية‪.‬‬ ‫وقد ردد امل�شاركون هتافات‬ ‫ع��ال �ي��ة ال �� �س �ق��ف م ��ن اه �م �ه��ا‪:‬‬ ‫«ح � ��ري � ��ة م � ��ن اهلل م � �� ��ش م��ن‬ ‫عندك عبداهلل»‪« ،‬حكومة ترفع‬ ‫ا��س�ع��ار الزم ت��روح على ال ��دار»‪،‬‬ ‫«للحكومة جينا نقول هذا الغال‬ ‫م�ش معقول»‪.‬‬ ‫وت� �ع ��ر�� �ض ��ت امل� ��� �س�ي�رة م��ن‬ ‫بدايتها العتداء ممن يو�صفون‬ ‫بـ»البلطجية»‪ ،‬اال ان امل�شاركني‬ ‫يف امل�سرية م�ضوا يف م�سريتهمن‬ ‫وانطلقت نحو مقر حزب جبهة‬ ‫ال �ع �م��ل اال� �س�ل�ام��ي‪ ،‬ويف ن�ه��اي��ة‬ ‫امل���س�يرة أ�ل �ق��ى ال�ن��ائ��ب ال�سابق‬ ‫عبداملجيد اخل��وال��دة كلمة اكد‬ ‫فيها �أن احل�ك��وم��ة م�صرة على‬ ‫ال�ل�ج��وء اىل ج�ي��وب امل��واط�ن�ين؛‬ ‫ل�سد ع�ج��ز امل��وازن��ة وذل ��ك ب��دل‬ ‫حما�سبة الفا�سدين وا��س�ترداد‬

‫مقدرات البلد التي بيعت بثمن‬ ‫بخ�س‪.‬‬ ‫ول � � �ف� � ��ت اىل ان ن� � � ��واب‬ ‫احلركة اال�سالمية يف ال�سنوات‬ ‫ال���س��اب�ق��ة ق��د ت �ق��دم��وا ب �� �س ��ؤال‬ ‫اىل احلكومة‪ ،‬ي�ستف�سرون عن‬ ‫�سبب ع��دم ا�ستخراج احلكومة‬

‫ل �ل �� �ص �خ��ر ال ��زي � �ت ��ي‪ ،‬ف� ��أج ��اب ��ت‬ ‫احل �ك��وم��ة ب ��أن �ه��ا ت��و� �ص �ي��ة من‬ ‫امريكا بعدم ا�ستخراج ال�صخر‬ ‫الزيتي!‬ ‫ون� �ل� �ف ��ت اىل ان احل ��رك ��ة‬ ‫اال�سالمية يف امل�ف��رق بالتوافق‬ ‫مع �شركائها احلراكيني م�ستمرة‬

‫يف االح � �ت � �ج� ��اج� ��ات واحل� � � ��راك‬ ‫اال� �ص�ل�اح��ي‪ ،‬اىل ح�ي�ن ت��راج��ع‬ ‫احلكومة عن قرارها االخري‪.‬‬ ‫ي� ��ذك� ��ر ان االم� � � ��ن ال� �ع ��ام‬ ‫اع�ت�ق��ل ال�ن��ا��ش��ط ع�ب��دال��رح�م��ن‬ ‫�سهيل �شديفات بعد انتهاء من‬ ‫امل�سرية‪.‬‬

‫الكرك‪ :‬مسرية حاشدة واعتصامان يف فقوع واملزار‬ ‫اعت�صام فقوع للمجايل‪ :‬خلي مرجلتك على �أهل الف�ساد‬ ‫الذين �سرقوا البالد ولي�س على �أهل احلراك‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫��ش�ه��د و� �س��ط م��دي �ن��ة ال� �ك ��رك ب �ع��د ��ص�لاة‬ ‫اجلمعة م�سرية حا�شدة‪� ،‬شاركت فيها خمتلف‬ ‫القوى ال�سيا�سية واحلزبية والنقابية وال�شعبية‬ ‫يف املحافظة‪ ،‬فيما �شهدت بلدة امل��زار اجلنوبي‬ ‫اع�ت���ص��ام��ا ح��ا� �ش��دا ن�ظ�م�ت��ه ال �ل �ج��ان ال�شعبية‬ ‫العربية لالنقاذ‪ ،‬ا�ضافة اىل اعت�صام مماثل‬ ‫نظمه حراك ابناء لواء فقوع �شمال الكرك‪.‬‬ ‫وردد امل�شاركون يف تلك الفعاليات �شعارات‬ ‫عالية ال�سقف‪ ،‬كما اجمعوا على �ضرورة الغاء‬ ‫ق� ��رار رف ��ع ا� �س �ع��ار امل���ش�ت�ق��ات ال�ن�ف�ط�ي��ة ف ��ورا‪،‬‬ ‫م �ن�ت �ق��دي��ن � �س �ي��ا� �س��ات ح �ك��وم��ة ال �ن �� �س��ور ال�ت��ي‬ ‫و� �ص �ف��وه��ا ب��امل �خ��ادع��ة وامل �ت �خ �ب �ط��ة‪ ،‬مطالبني‬ ‫برحيلها‪ ،‬فيما اك ��دوا �سلمية احل ��راك ال��ذي‬ ‫اكدوا انه �سيتوا�صل حلني حتقيق اهدافه‪ ،‬وان‬ ‫اجلميع متفق على انه �ضد امل�سا�س باملنجزات‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة ال �ت��ي دف� ��ع ث�م�ن�ه��ا امل ��واط� �ن ��ون من‬ ‫جيوبهم‪.‬‬ ‫ففي و�سط مدينة ال�ك��رك‪ ،‬جابت امل�سرية‬ ‫�شوارع املنطقة وهتف امل�شاركون خاللها هتافات‬ ‫منها‪« :‬يا �شعبي �سري �سري البلد بدها تطهري»‪،‬‬ ‫«م��ا بنخاف اع�ت�ق��االت وال بنخاف ال��زن��ازي��ن»‪،‬‬ ‫«با�سم القوى ال�شعبية مطالبنا �شرعية‪ ،‬خبز‬ ‫وكرامة وحرية»‪�« ،‬شعب االردن م�ش عبيد وال‬ ‫بخاف من التهديد»‪« ،‬يا ن�سور ا�سمع ا�سمع �شعب‬ ‫االردن ما رح يركع»‪« ،‬ارحل ارحل يا ن�سور �شعب‬ ‫االردن بدا يثور»‪« ،‬ارف��ع ارفع يا ن�سور رح تلف‬ ‫وراح ادور»‪« ،‬الكرك هي هي ا�سالم وم�سيحية»‪،‬‬ ‫«هي يله هي يله ما نركع اال هلل»‪« ،‬يا بن الكرك‬ ‫علي ال�صوت حرامي ما بدنا ن�شوف»‪.‬‬ ‫ويف بلدة املزار اجلنوبي‪ ،‬اقيم االعت�صام يف‬ ‫باحة م�سجد جعفر بن ابي طالب و�سط البلدة‪،‬‬ ‫حيث ردد امل�شاركون يف االعت�صام هتافات عالية‬ ‫ال���س�ق��ف رك� ��زوا ف�ي�ه��ا ع�ل��ى امل�ط��ال�ب��ة ب��إ��س�ق��اط‬

‫احل �ك��وم��ة ال �ت��ي و��ص�ف��وه��ا ب ��أك�ث�ر احل�ك��وم��ات‬ ‫االردنية التي �سبقتها ف�ش ً‬ ‫ال و�سوء تقدير‪.‬‬ ‫ويف بلدة فقوع‪ ،‬انطلقت امل�سرية من امام‬ ‫م�سجد ف�ق��وع الكبري و��ص��وال اىل دوار و�سط‬ ‫البلدة‪ ،‬حيث اك��د متحدثون م��ن اب�ن��اء اللواء‬ ‫يف امل�سرية �ضرورة احلفاظ على النهج ال�سلمي‬ ‫للحراك اال��ص�لاح��ي‪ ،‬و�أن�ه��م �ضد م��ن يعتدي‬ ‫على املمتلكات العامة واخلا�صة باعتبارها ملكاً‬ ‫لكل االردنيني‪ ،‬كما طالبوا بالتحرك ال�سريع‬ ‫ل��وق��ف ال �ت��ده��ور االم �ن��ي يف ال �ب�ل�اد‪ ،‬وب��ات�خ��اذ‬ ‫قرارات حكومية را�شدة قبل ان تتفاقم االمور‪،‬‬ ‫وي�صعب ال�سيطرة عليها يف م��اه و لي�س من‬ ‫م�صلحة ال�ن�ظ��ام‪ ،‬وال م��ن م�صلحة امل��واط��ن؛‬ ‫وذلك من خالل العودة عن قرار رفع اال�سعار‬ ‫وغ�يره��ا م��ن ال �ق��رارات التي ت�سببت يف ت ��أزمي‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫كما وج��ه املتحدثون ‪-‬وف��ق الناطق با�سم‬ ‫احل ��راك ي��ا��س��ر ال��زي��دي�ين‪ -‬ر��س��ال��ة اىل مدير‬ ‫االم��ن العام قالوا فيها‪« :‬خلي مرجلتك على‬ ‫اهل الف�ساد الذين �سرقوا البالد‪ ،‬ولي�س على‬ ‫اه��ل احل��راك ال��ذي��ن يطالبون بت�سريع وت�يرة‬ ‫اال��ص�لاح‪ ،‬واالبتعاد عن ق��وت املواطن وبطرق‬ ‫�سلمية‪ ،‬ام��ا ا�صحاب ال�سوابق ال��ذي��ن حتدثت‬ ‫عنهم فهم م��ن دفعتهم االج�ه��زة االمنية �إىل‬ ‫�إيذاء من يطالبون باال�صالح ينقلبون عليكم»‪.‬‬ ‫كما اك��د امل�ت�ح��دث��ون � �ض��رورة ال �ع��دول عن‬ ‫رف��ع اال�سعار‪ ،‬واخ�لاء �سبيل ن�شطاء احل��راك‪،‬‬ ‫وحكومة انقاذ وطني لإخ��راج البالد من حالة‬ ‫الت�أزمي التي متر بها‪ ،‬كما اكدوا ان حراك ابناء‬ ‫فقوع امنا هو حالة �شعبية لي�س لها �أي ارتباط‬ ‫حزبي او �سيا�سي‪ ،‬ب��ل هدفه حتقيق اال�صالح‬ ‫ال��ذي ينه�ض بالوطن وي��وف��ر العي�ش الكرمي‬ ‫لأبنائه‪.‬‬

‫فعاليات كركية سياسية وشعبية تطالب بحكومة إنقاذ وطني‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫� �ص��در ب �ي��ان ع��ن ال�ف�ع��ال�ي��ات احل��زب�ي��ة‬ ‫والنقابية وال�شعبية يف حمافظة الكرك‪،‬‬ ‫اك��د ج�م�ل��ة م��رت �ك��زات ق��ال �إن �ه��ا ت�سهم يف‬ ‫ار�ساء االم��ن الوطني‪ ،‬وتخرج الوطن من‬ ‫حالة االزم��ة التي تع�صف ب��ه‪ ،‬وتاليا ن�ص‬ ‫البيان‪:‬‬ ‫«على �ضوء االحداث اخلطرية اجلارية‬ ‫على �ساحة ال��وط��ن؛ ك��رد فعل على حزمة‬ ‫ال�ق��رارات احلكومية اجلائرة برفع ا�سعار‬ ‫امل�شتقات النفطية اال�سا�سية‪ ،‬وانعك�ساتها‬ ‫على جميع ال�سلع وامل ��واد التموينية لكل‬ ‫ب�ي��ت اردين‪ ،‬ت��داع��ت ال�ف�ع��ال�ي��ات ال�شعبية‬ ‫واحل ��زب �ي ��ة وال �ن �ق��اب �ي��ة الج �ت �م��اع ع� ��ام يف‬ ‫جممع النقابات املهنية‪ /‬الكرك‪ ،‬وتدار�ست‬ ‫جممل االو��ض��اع ال�سيا�سية واالقت�صادية‬

‫واالجتماعية الكارثية ال�ت��ي زل��زل��ت أ�م��ن‬ ‫املواطن وعي�شه‪.‬‬ ‫واتخذت تلك الفعاليات يف اجتماعها‬ ‫القرارات التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬ت �� �ش �ك �ي��ل جل� �ن ��ة مم �ث �ل��ة جل�م�ي��ع‬ ‫الفعاليات امل�شاركة يف االجتماع‪ ،‬واعتبارها‬ ‫يف حالة اجتماع مفتوح ملتابعة امل�ستجدات‪.‬‬ ‫‪ -2‬التح�ضري لعقد م�ؤمتر وطني عام؛‬ ‫لدرا�سة االو�ضاع ال�سيا�سية واالقت�صادية‪،‬‬ ‫واخلروج بتو�صيات ملعاجلة االزمة‪ ،‬ا�سبابا‬ ‫وتداعيات‪.‬‬ ‫‪ -3‬الدعوة اىل ا�ضراب عام مفتوح يف‬ ‫القطاعني العام واخلا�ص‪ ،‬ابتدا ًء من يوم‬ ‫االح ��د ال �ق��ادم امل��واف��ق ‪ 18‬ت�شرين ال�ث��اين‬ ‫‪.20112‬‬ ‫�إقامة خيمة اعت�صام مفتوح اىل حني‬ ‫تلبية مطالب ال�شعب‬

‫هذا وقد خرج املجتمعون بالتو�صيات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫• إ�ق��ال��ة احلكومة احل��ال�ي��ة‪ ،‬وت�شكل‬ ‫حكومة إ�ن�ق��اذ وط�ن��ي ذات برنامج وطني‪،‬‬ ‫ببعد اجتماعي واقت�صادي وا�ضح حمدود‬ ‫يكون على ر�أ�س مهماتها‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال �ع ��ودة ع��ن ق � ��رارات رف ��ع �أ��س�ع��ار‬ ‫املحروقات‪.‬‬ ‫‪� -2‬إط�ل�اق � �س��راح امل��وق��وف�ين‪ ،‬وع��ودة‬ ‫قوات الأمن �إىل ثكناتها‪.‬‬ ‫‪ -3‬ت�أجيل االنتخابات الربملانية‪.‬‬ ‫‪ -4‬العمل بالت�شاور مع جميع القوى‬ ‫الوطنية والفعاليات ال�شعبية والنقابية‬ ‫على قانون انتخاب توافقي‪ ،‬يتجاوز قانون‬ ‫ال�صوت الواحد‪.‬‬ ‫‪ -5‬ال �ع �م��ل ع �ل��ى �إق� � � ��رار ت �� �ش��ري �ع��ات‬ ‫ت�ضمن �إع� ��ادة امل ��ال امل �ن �ه��وب‪ ،‬ووق ��ف ه��در‬

‫املال العام؛ من خالل حما�سبة الفا�سدين‬ ‫و�إق ��رار قوانني مكافحة الف�ساد «م��ن �أين‬ ‫ل�ك��م ه� ��ذا؟»‪ ،‬وت�ط�ب�ي��ق ال�ن����ص ال��د��س�ت��وري‬ ‫بت�صاعدية �ضريبة الدخل‪ ،‬و�إع��ادة النظر‬ ‫يف مو�ضوع الهيئات امل�ستقلة‪ ،‬وزيادة ر�سوم‬ ‫التعدين كبديل عن حل الأزمة االقت�صادية‬ ‫على ح�ساب ج�ي��وب امل��واط�ن�ين‪ ،‬وحماكمة‬ ‫ع�صابة الفا�سدين‪.‬‬ ‫�إن احل�ك��وم��ة جت��اه�ل��ت ك��ل ال �ن��داءات‬ ‫التي وجهت �إليها‪ ،‬وكل االراء التي ن�صحتها‬ ‫بعدم رف��ع الأ�سعار‪ ،‬وا�صبح زوال�ه��ا و�إلغاء‬ ‫ق��رارات�ه��ا ��ض��رورة؛ للحفاظ على الوطن‪،‬‬ ‫و�سنتابع الو�سائل املتاحة لنا يف حقنا يف‬ ‫ال�ت�ع�ب�ير ع��ن ر�أي �ن ��ا‪ ،‬ورف���ض�ن��ا ه ��ذا النهج‬ ‫بكل الو�سائل التي منتلكها م��ن م�سريات‬ ‫ومهرجان وتظاهرات وا�ضرابات �إىل حني‬ ‫حتقيق جميع املطالب املذكورة اعاله»‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫رفع األسعار ‪ ..‬ردود أفعال‬

‫آالف يف جرش وساكب وسوف يخرجون إىل الشارع احتجاج ًا على رفع األسعار‬ ‫جر�ش‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫خ��رج الآالف م��ن امل��واط �ن�ين م��ن خمتلف �أن�ح��اء‬ ‫حمافظة جر�ش يف م�سريات متفرقة؛ احتجاجا على‬ ‫ال� �س �ع��ار‪ ،‬وه�ت�ف��وا فيها �ضد‬ ‫ال �ق��رار احل�ك��وم��ي ب��رف��ع أ‬ ‫الف�ساد واال�ستبداد‪.‬‬ ‫وانطلقت م�سريات يف مدينة جر�ش وبلدة �ساكب‬ ‫وبلدة �سوف‪ ،‬مندّدة بقرار احلكومة برفع الأ�سعار‪ ،‬جاء‬ ‫بع�ضها عفوياً‪ّ ،‬‬ ‫الخ��ر فعاليات �شعبية‬ ‫ونظم بع�ضها آ‬ ‫و�إ�صالحية يف جر�ش �شاركت فيها احلركة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وان �ط �ل �ق��ت م �� �س�يرة �أم ����س اجل �م �ع��ة م��ن امل���س�ج��د‬ ‫احلميدي و�سط مدينة جر�ش‪ ،‬وانتهت باعت�صام �شارك‬ ‫فيه �أك�ثر من �أل��ف مواطن‪ ،‬اعتربها البع�ض امل�سرية‬ ‫الأوىل من نوعها من حيث العدد‪.‬‬ ‫وح� � � ��اول م� ��ا ي �� �س � ّم �ي �ه��م احل� � � ��راك الإ�� �ص�ل�اح ��ي‬ ‫"البلطجية" الت�شوي�ش على امل�سرية‪ ،‬لكن قامت قوات‬ ‫ال��درك بتطويق امل�ك��ان‪ ،‬وم�ن��ع ح��دث �أي احتكاك بني‬ ‫املتظاهرين‪.‬‬ ‫و�أل�ق��ى القيادي الإ��س�لام��ي �سليمان ال�سعد كلمة‬ ‫احلركة الإ�سالمية‪� ،‬أكد فيها �سلمية احلراك وا�ستغرب‬ ‫التجيي�ش الإع�لام��ي �ضد احلركة الإ�سالمية‪ ،‬و�ضد‬ ‫احلراك الإ�صالحي يف اململكة‪.‬‬ ‫ورف�ض ال�سعد جميع �أن��واع التخريب واالع�ت��داء‬ ‫على رج��ال الأم ��ن ال�ع��ام‪ ،‬وق ��ال‪" :‬نقول لل�شرطة �إنّ‬ ‫احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة ه��ي عينكم ال���س��اه��رة‪ ،‬ف ��إذا كانت‬ ‫كوادركم ال ت�ستطيع �أن حتمي امل�ؤ�س�سات‪ ،‬فنحن على‬ ‫ا�ستعداد �أن نحميها معاً"‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر ال���س�ع��د ق� ��رار رف ��ع الأ�� �س� �ع ��ار‪ ،‬وط��ال��ب‬ ‫احلكومة بالرجوع عنه‪.‬‬ ‫جدير بالذكر �أنّ الأجهزة الأمنية اعتقلت �أربعة‬ ‫نا�شطني �إ�صالحيني من حمافظة جر�ش؛ فقد اعتقلت‬ ‫ع�ضو فرع نقابة املعلمني يف جر�ش الدكتور عامر بني‬ ‫علي العيا�صرة‪ ،‬والطالب اجلامعي �صدام ق�صراوي‪،‬‬ ‫ال��س�ع��ار على‬ ‫وذل��ك �إث��ر احتجاجهم على ق��رار رف��ع أ‬

‫دوار الداخلية يوم الثالثاء املا�ضي‪ ،‬واعتقلت الن�شاط‬ ‫ال�سيا�سي عبد ال �ه��ادي احل��وام��دة‪ ،‬كما �سبق اعتقال‬ ‫ال�ن��ا��ش��ط الإ� �ص�لاح��ي امل�ع�ل��م ��س��ام��ر ع�ي��ا��ص��رة بتهمة‬ ‫"�إطالة الل�سان"‪.‬‬ ‫وم�ساء اخلمي�س خ��رج��ت م��ن امل�سجد احلميدي‬ ‫م�سرية �إىل �ساحة البلدية‪ ،‬طالبت فيها ر�أ���س النظام‬ ‫ال��س�ع��ار؛‬ ‫باتخاذ ق��رار يرجع فيه احلكومة ع��ن رف��ع أ‬ ‫منعاً حلدوث تطورات خطرية على ال�ساحة الأردنية‪.‬‬ ‫و�ألقى النا�شط ال�سيا�سي عبد ال�سالم العيا�صرة‬ ‫كلمة عن ائتالف جر�ش للإ�صالح‪ ،‬نا�شد فيها النظام‬ ‫العدول عن ق��رار رفع الأ�سعار؛ منعاً لتفاقم امل�شكلة‪،‬‬ ‫واجنرار البالد �إىل مربع يكون فيه احلل �صعباً‪.‬‬ ‫و�صلى امل�شاركون يف امل�سرية �صالة الغائب على‬ ‫روح قي�س العمري و�أرواح �شهداء غزة الذين ارتقوا �إىل‬ ‫ربهم؛ �إثر االعتداء ال�صهيوين على القطاع‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬بينّ مدير امل�سرية م�ؤيد غوادرة �أدبيات‬ ‫احل� ��راك الإ� �ص�ل�اح��ي‪ ،‬و�أك� ��د �سلمية احل� ��راك وج � ّرم‬ ‫االعتداء على املمتلكات العامة واخلا�صة‪ ،‬و�أكد حرمة‬ ‫دماء الأردنيني‪ ،‬وقال‪" :‬نقف يف ال�ساحات ال منلك �إال‬ ‫هذا ال�صوت‪ ،‬وهذه الرايات الأردنية املرفوعة"‪ ،‬و�أكد‬ ‫�أنّ امللك هو امل�س�ؤول م�س�ؤولية مبا�شرة عن الأح��داث‬ ‫التي حت�صل يف ال�ب�لاد؛ ألن��ه ميلك جميع ال�سلطات‬ ‫وال�صالحيات يف الدولة الأردنية‪.‬‬ ‫كما انطلقت م�سرية �أخ ��رى عقب ��ص�لاة املغرب‬ ‫الأربعاء‪ ،‬انطلقت من امل�سجد احلميدي و�سط مدينة‬ ‫جر�ش‪ ،‬وانتهت باعت�صام يف �ساحة البلدية‪.‬‬ ‫و�ألقى رئي�س حزب جبهة العمل الإ�سالمي‪ /‬فرع‬ ‫جر�ش عي�س روا��ش��دة كلمة ق��ال فيها‪�" :‬إن ا�ستم ّريت‬ ‫�أيها النظام على هذا النهج‪ ،‬ف�إنكم بانتظار ثورة جياع‪،‬‬ ‫واحذروا اجلائع �إذا ثار"‪.‬‬ ‫النا�شط الإ�صالحي زي��اد �أب��و زيد �شكك يف نزاهة‬ ‫االنتخابات املقبلة‪ ،‬وق��ال‪" :‬لن تكون هناك انتخابات‬ ‫ن��زي �ه��ة‪ ،‬م��ا دام ��ت ه ��ذه ال�ع�ق�ل�ي��ة يف ات �خ��اذ م�ث��ل ه��ذه‬ ‫القرارات موجودة"‪.‬‬ ‫عريف امل�سرية م� ؤ�ي��د غ ��وادرة دع��ا امل��واط�ن�ين �إىل‬

‫مقاطعة االنتخابات‪ ،‬و�أك��د ف�شل االنتخابات قبل �أن‬ ‫تبد�أ‪.‬‬ ‫وهتف امل���ش��ارك��ون‪" :‬طاق ط��اق ط��اق�ي��ه‪ ..‬حكومة‬ ‫حرامية"‪" ،‬لي�ش ت��رف��ع ب��ال �ب �ن��زي��ن‪ ..‬ل�ي����ش حتمي‬ ‫الفا�سدين"‪" ،‬هون وارب � ��ط ع��ال �ب��وت��ا���س‪ ..‬ب��اع��وه��ا‬

‫وقالوا �إفال�س"‪" ،‬هون وارب��ط عالفو�سفات‪ ..‬تاتطلع‬ ‫هالدوالرات"‪.‬‬ ‫و ُرف �ع��ت الف�ت��ات كتب عليها‪" :‬الرحمة ل�شهداء‬ ‫ال�ث��ورة الأردنية"‪" ،‬ال �شرعية لنظام يقتل �شعبه"‪،‬‬ ‫"احلرية ملعتقلي الأردن وجر�ش"‪" ،‬ت�سقط حكومة‬

‫الن�سور"‪" ،‬ي�سقط ق ��رار رف ��ع الأ�سعار"‪" ،‬ي�سقط‬ ‫ال�سم�سار"‪.‬‬ ‫يُ�شار �إىل �أنّ احل��راك الإ�صالحي يف جر�ش ينوي‬ ‫تنظيم اعت�صام مفتوح يف �ساحة البلدية م�ساء اليوم‬ ‫ال�سبت حتى ترتاجع احلكومة عن قرارها‪.‬‬

‫ح َّملوا �أ�صحاب القرار م�س�ؤولية التخريب‬

‫آالف يف عجلون وكفرنجة وعنجرة والهاشمية يواصلون االحتجاجات‬ ‫ضد رفع األسعار‬ ‫عجلون ‪ -‬حممد فريحات‬ ‫نظمت احلركات ال�شعبية وال�شبابية والإ�سالمية �أم�س اجلمعة يف‬ ‫بلدة كفرجنة م�سرية حا�شدة انطلقت من م�سجد ابو بكر ال�صديق‬ ‫حي ال�سهل‪ ،‬بعنوان "جمعة رفع اال�سعار لعب بالنار"؛ احتجاجا على‬ ‫رفع الدعم عن املحروقات‪.‬‬ ‫وط��ال��ب املحتجون امل�ل��ك ان ال ت�ك��ون احل�ل��ول االقت�صادية على‬ ‫ح���س��اب امل��واط��ن‪ ،‬وال���س�م��اع ل�ل�خ�براء االق�ت���ص��ادي�ين ال��ذي��ن ن�صحوا‬ ‫احلكومة بعدم االقرتاب من قوت ال�شعب‪.‬‬ ‫وحذر املحتجون احلكومة من ثورة اجلياع والفقراء‪ ،‬كما حمل‬ ‫املحتجون �أ�صحاب القرار يف الدولة الأردنية تداعيات هذا القرار من‬ ‫تك�سري وتخريب‪ ،‬م�ؤكدين �سلمية االحتجاج‪" ،‬وان م�ؤ�س�سات الوطن‬ ‫هي ملك لنا ولي�س للفا�سدين الذين نهبوا امل��ال العام"‪ ،‬كما �أك��دوا‬ ‫مقاطعتهم االنتخابات النيابية‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل امل �ح �ت �ج��ون‪" :‬من ن�ه��ب امل� ��ال ال �ع ��ام؟ م��ن خ�صخ�ص‬ ‫ال�شركات؟ من منظر اخل�صخ�صة؟ من امل�ستفيد من اخل�صخ�صة؟‬ ‫من باع مقدرات الوطن؟"‪.‬‬ ‫وطالب املحتجون النخب واملثقفني و�شيوخ الع�شائر وم�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع املدين من �أحزاب ونقابات مهنية و�أندية وجمعيات ومنتديات‬ ‫ثقافية‪ ،‬بالوقوف جانبا اىل جنب؛ لل�ضغط على النظام واحلكومة‬ ‫من اجل �إيجاد بدائل ووقف القرار‪.‬‬ ‫وان�ت�ه��ت امل���س�يرة مب�ه��رج��ان خطابي على دوار مدينة كفرجنة‬ ‫الرئي�سي‪ ،‬حتدث فيه كل من‪� :‬أمني �سر حراك كفرجنة د‪.‬احمد عناب‪،‬‬ ‫والنائب ال�سابق م�ساعد رئي�س جمل�س ال�شورى حممد فريحات‪.‬‬ ‫و�أك��د املتحدثان �ضرورة �إيجاد حلول �أخ��رى‪ ،‬ووق��ف هذا القرار‬ ‫ال��ذي ي�شكل ظلما كبريا على ك��ل م��واط��ن �أردين‪ ،‬مبينني تداعيات‬ ‫هذا القرار على الوطن واملواطن‪ ،‬وحملوا تداعيات القرار من نهب‬ ‫وتك�سري لأ�صحاب القرار‪ ،‬م�ؤكدين ان هذا القرار حتد لل�شعب‪.‬‬ ‫ويف ع�ج�ل��ون ن�ظ��م احل ��راك ال�شعبي ام����س ب�ع��د ��ص�لاة اجلمعة‬

‫االردن‪ ،‬م�ؤكدين ا�ستمرارهم باحلراك ال�سلمي واملطالبة ب�إ�صالحات‬ ‫حقيقة متكن ال�شعب م��ن ان يكون م�صدرا لل�سلطات‪ ،‬كما طالبوا‬ ‫النظام واحلكومة باللجوء اىل طريق غري طريق جيوب ال�شعب‪.‬‬ ‫وحت ��دث يف االع�ت���ص��ام ك��ل م��ن‪ :‬د‪.‬حم �م��د ال�ق���ض��اه ال �ق �ي��ادي يف‬ ‫احلركة اال�سالمية‪ ،‬وعمر ال�صمادي‪ ،‬ود‪.‬فخري املومني‪.‬‬ ‫واك��د املتحدثون رف�ضهم ق��رار احلكومة االخ�ير ال��ذي يق�ضي‬ ‫برفع الدعم عن املحروقات‪ ،‬م�ؤكدين ا�ستمرارهم يف التظاهر اىل ان‬ ‫يتم "وقف هذا القرار الظامل"‪.‬‬ ‫وطالب املتحدثان كل القوى الوطنية والع�شائرية وم�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل��دين واملثقفني والنخب بالوقوف اىل جانب قوت املوطن‬ ‫االردين‪ ،‬واال�ستمرار يف ال�ضغط على �أ�صحاب القرار من اجل �إيجاد‬ ‫حلول �أخرى و�إيقاف هذا القرار‪.‬‬ ‫و�أكدوا ان ما جرى يف الأردن يف الأيام القليلة املا�ضية من اعتداء‬ ‫وق �ت��ل وج ��رح م��واط�ن�ين �أردن �ي�ي�ن م��ن خم�ت�ل��ف ال �ق �ط��اع��ات‪ ،‬يتحمل‬ ‫م�س�ؤوليته كاملة رئي�س الوزراء الذي اقدم على اتخاذ هذا القرار غري‬ ‫احلكيم‪.‬‬ ‫ويف عنجرة‪ ،‬نظم احلراك ال�شعبي م�سرية ام�س بعد �صالة اجلمعة‬ ‫انطلقت من م�سجد املثنى؛ احتجاجا على رفع الدعم عن املحروقات‬ ‫يف مثل هذا الوقت احلرج‪ ،‬وحملوا م�س�ؤولية هذه االزمة للحكومة‪،‬‬ ‫وطالبوا النظام بالتدخل ال�سريع من اج��ل ايقاف ه��ذا القرار غري‬ ‫الوطني‪ ،‬واكد املحتجون انهم م�ستمرون يف حراكهم ال�سلمي اىل ان‬ ‫تتحقق اهداف احلراك‪ ،‬وهي وقف قرار احلكومة‪.‬‬ ‫وان�ت�ه��ت امل���س�يرة مب�ه��رج��ان خطابي على دوار مدنية عنجرة‪،‬‬ ‫حتدث خالله كل من‪ :‬د‪.‬فواز الزغول النا�شط ال�سيا�سي‪ ،‬والقيادي يف‬ ‫احلركة اال�سالمية حممد الزغول‪.‬‬ ‫واك� ��د امل �ت �ح��دث��ون رف���ض�ه��م ق� ��رار احل �ك��وم��ة ب��رف��ع ال��دع��م عن‬ ‫املحروقات؛ ملا له من تدعيات كثرية على املجتمع من حيث ارتفاع‬ ‫وح��ذرت احلراكات ال�شعبية من تداعيات رفع الدعم عن ا�سعار ا�سعار املواد التمونية املختلفة كافة‪ ،‬حمملني كل ما حدث من عبث يف‬ ‫اعت�صاما امام م�سجد عجلون الكبري؛ احتجاجا على "االعتداء على‬ ‫املحروقات‪ ،‬وحملوا ا�صحاب القرار م�س�ؤولية ما �آلت اليه االو�ضاع يف ممتلكات الدولة لرئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫قوت املواطن الفقري الذي يعاين قبل هذه الزيادة"‪.‬‬

‫املئات يشيعون قيس العمري‬ ‫ويصفونه بـ «الشهيد»‬

‫احتكاكات على دوار الرمثا الرئيس بني محتجني‬ ‫على رفع األسعار و«موالني»‬ ‫الرمثا ‪ -‬فار�س القرعاوي‬

‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫�شيع مئات من �أه��ايل منطقة كفر �أ�سد عقب‬ ‫��ص�لاة اجلمعة ال�شاب قي�س ال�ع�م��ري‪ ،‬ال��ذي ذهب‬ ‫�ضحية مواجهات العنف بني �أجهزة الأمن وحمتجني‬ ‫على قرار احلكومة رفع �أ�سعار املحروقات‪.‬‬ ‫وو�صف امل�شيعون الفقيد بـ"ال�شهيد"‪ ،‬هاتفني‪:‬‬

‫"ال �إله �إال اهلل‪ ..‬وال�شهيد حبيب اهلل"‪.‬‬ ‫ومت�خ����ض اج �ت �م��اع �أه� ��ايل امل �ق �ت��ول �أم ����س عن‬ ‫توجيه ن�صائح عديدة لل�شباب؛ باملحافظة على �أمن‬ ‫البلد‪ ،‬وعدم التعدي على �أي من ممتلكاته‪.‬‬ ‫وقال مقربون من �أه��ايل املقتول �إن م�ست�شفى‬ ‫ب�سمة �سلمت جثة ابنهم قي�س؛ ما ا�ستدعى دفنها‬ ‫على الفور‪.‬‬

‫وق �ع��ت اح�ت�ك��اك��ات ب�سيطة ب�ين جم�م��وع��ة م��ن م�سرية‬ ‫احتجاجية �ضد رف��ع اال��س�ع��ار خ��رج��ت بعد ��ص�لاة اجلمعة‬ ‫من امل�سجد العمري الكبري يف الرمثا‪ ،‬مع �آخرين و�صفهم‬ ‫املحتجون باملناه�ضني للحركة االحتجاجية‪� ،‬أطلقوا على‬ ‫�أنف�سهم ا�سم "املوالني"‪ ،‬حيث مل ترد معلومات عن وقوع �أي‬ ‫�إ�صابة من الطرفني‪.‬‬ ‫وح ��اول امل��وال��ون ث�ن��ي ال�ن��ا���س ع��ن امل���ش��ارك��ة يف امل�سرية‬ ‫االحتجاجية التي دعت �إليها الفعاليات كافة مبا فيها احلركة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬عندما وقفوا على بوابة امل�سجد‪ ،‬وحاولوا تفريق‬ ‫جموع امل�شاركني‪ ،‬ومع �إكمال امل�سرية طريقها �إىل دوار الرمثا‬ ‫الرئي�س رغم حماوالت عديدة لتفريقها‪ ،‬التقت مع م�سرية‬ ‫احتجاجية �أخرى خرجت من امل�ساجد القريبة من الدوار‪.‬‬ ‫وكما ه��و م�ق��رر‪ ،‬و�صلت جموع امل�شاركني ال��ذي��ن زادوا‬ ‫على �ألفني مثلوا احل��راك��ات والفعاليات ال�شعبية كافة اىل‬ ‫الدوار الرئي�سي‪ .،‬ونظم املحتجون مهرجانا خطابيا‪ ،‬افتتح‬ ‫على �أن�غ��ام �أن���ش��ودة "موطني"‪ ،‬يف م�شهد م��ؤث��ر ب��دد بع�ض‬ ‫الإحتقان‪.‬‬ ‫بعد دقائق و�صلت �إىل املنطقة م�سرية مناه�ضة للحركة‬ ‫االح�ت�ج��اج�ي��ة ح��اول��ت االع� �ت ��داء ع�ل��ى امل �ه��رج��ان‪ ،‬وح��دث��ت‬ ‫احتكاكات مل ينتج عنها �إ�صابات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫و�شهد املهرجان االحتجاجي غيابا �أمنيا تاما عن �ساحة‬ ‫االعت�صام ب�شكل �أف�سح املجال �أمام فر�صة حدوث مواجهات‬ ‫مبا�شرة بني �أبناء الرمثا‪ ،‬لوال توخي �ضبط النف�س من قبل‬ ‫الطرفني‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫‪5‬‬

‫رفع األسعار ‪ ..‬ردود أفعال‬

‫مسريات حاشدة يف الزرقاء تحذر من تجاهل إرادة الشعب‬ ‫وتطالب بإقالة النسور‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت م���س�يرت��ان ي��وم أ�م ����س يف م��دي�ن��ة ال��زرق��اء؛‬ ‫احتجاجا على قرارات رفع اال�سعار‪ ،‬حيث انطلقت امل�سرية‬ ‫االوىل ال �ت��ي دع��ت إ�ل�ي�ه��ا احل��راك��ات وال �ق��وى واالح ��زاب‬ ‫ال�سيا�سية يف الزرقاء‪ ،‬بعد �صالة اجلمعة من امام م�سجد‬ ‫عمر بن اخلطاب‪ ،‬و�صوال اىل دوار حجازي مول مب�شاركة‬ ‫�آالف من املواطنني‪.‬‬ ‫وردد امل�شاركون يف امل�سرية التي انطلقت بعد �صالة‬ ‫اجلمعة من م�سجد عمر بن اخلطاب و�سط الزرقاء‪ ،‬و�صوال‬ ‫اىل دوار حجازي مول‪ ،‬هتافات نددت بقرار رفع اال�سعار‪،‬‬ ‫وطالبت ب�إ�سقاط احلكومة‪ ،‬وحتقيق اال�صالح وحما�سبة‬ ‫الفا�سدين‪ ،‬ومن تلك الهتافات‪« :‬ال�شعب مل من ال�سكوت‬ ‫يحيا كرمياً �أو ميوت»‪« ،‬اهلل اكرب عالظامل»‪« ،‬ال�شعب يريد‬ ‫ا�سقاط احلكومة»‪« ،‬لوح بيدك لوح بيدك احنا احرار م�ش‬ ‫عبيدك»‪« ،‬لوح بيدك لوح لوح لوح اما بت�صلح او برتوح»‪،‬‬ ‫«�سمعلي املخابرات ما بنهاب االع�ت�ق��االت»‪« ،‬ارف��ع را�سك‬ ‫فوق انت اردين حر»‪ ،‬ا�ضافة اىل هتافات مرتفعة ال�سقف‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د امل�ت�ح��دث��ون خ�ل�ال ال�ف�ع��ال�ي��ة رف����ض ال �ق��رارات‬ ‫احلكومية برفع الدعم عن امل�شتقات النفطية‪ ،‬مطالبني‬ ‫با�ستقالة حكومة الن�سور وال�ق�ي��ام ب�إ�صالحات حقيقية‬ ‫تلبي ارادة ال�شعب‪ ،‬م��ع ت� أ�ك�ي��د �سلمية احل ��راك‪ ،‬ورف�ض‬ ‫�أي ت�خ��ري��ب للممتلكات ال�ع��ام��ة واخل��ا� �ص��ة‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل‬ ‫مطالبتهم ب ��االف ��راج ع��ن معتقلي احل � ��راك‪ ،‬ك�م��ا حيوا‬

‫امل�ق��اوم��ة الفل�سطينية يف غ��زة ال�ت��ي ت��واج��ه �آل ��ة احل��رب‬ ‫ال�صهيونية‪.‬‬ ‫وط��ال��ب رئ�ي����س جم�ل����س � �ش��ورى ح��زب ج�ب�ه��ة العمل‬ ‫اال��س�لام��ي املهند�س على اب��و ال�سكر ب� إ�ل�غ��اء ق ��ررات رفع‬ ‫اال�سعار‪ ،‬وحما�سبة الفا�سدين الذين نهبوا مقدرات الوطن‬ ‫ب��دل اللجوء اىل جيب امل��واط��ن‪ ،‬وا�صفا حكومة الن�سور‬ ‫بـ»غري ال�شرعية»‪ ،‬كما طالب ابو ال�سكر بتدخل ملكي ينهي‬ ‫حالة االحتقان ال�شعبي‪ ،‬وت�شكيل حكومة انقاذ وطني تعرب‬ ‫بالبلد اىل بر االمان مع التخل�ص من الفا�سدين‪.‬‬ ‫ك�م��ا حت��دث ك��ل م��ن‪ :‬ع�ضو ح��زب ال��وح��دة ال�شعبية‬ ‫ح�سام ابو رمان يف كلمة با�سم االحزاب ال�سيا�سية‪ ،‬والدكتور‬ ‫م�صعب خ�ضر من احلراك ال�شبابي‪ ،‬اكدوا فيها �أن كرامة‬ ‫املواطن خط احمر‪ ،‬حمملني النظام تبعات االحداث التي‬ ‫�شهدها الوطن بعد قرار رفع اال�سعار‪ ،‬كما طالبوا بتغيري‬ ‫النهج االقت�صادي وال�سيا�سي للنظام‪ ،‬وع��دم اللجوء اىل‬ ‫جيوب املواطنني؛ ل�سد عجز املوازنة‪ ،‬والعمل على ا�سرتداد‬ ‫مقدرات الوطن التي نهبها الفا�سدون‪ ،‬كما اكدوا املطالبة‬ ‫باال�صالح ال�سيا�سي‪ ،‬وا�ستمرار احلراك ال�سلمي حتى تتم‬ ‫اال�ستجابة لإرادة ال�شعب‪.‬‬ ‫كما انطلقت م�سرية �شبابية بعد �صالة الع�شاء من‬ ‫ام��ام م�سجد عمر ب��ن اخل�ط��اب؛ لت�أكيد املطالب ب�إلغاء‬ ‫قرارات رفع الدعم عن امل�شتقات النفطية‪.‬‬ ‫وع�ق��ب انتهاء امل�سرية الليلية اعتقلت ق��وات االم��ن‬ ‫النا�شط مهند الطرمان‪.‬‬

‫لليوم الثالث على التوالي‪ ..‬أهالي الرصيفة يتظاهرون‬ ‫احتجاج ًا على رفع األسعار‬ ‫الر�صيفة‪ -‬خليل قنديل‬ ‫تظاهر الآالف من �أبناء مدينة الر�صيفة‬ ‫�أم�س اجلمعة يف عدة م�سريات؛ تنديدا بقرار‬ ‫احلكومة رف��ع الأ��س�ع��ار‪ ،‬مطالبني ب�إ�سقاط‬ ‫حكومة عبد اهلل الن�سور‪.‬‬ ‫ول�ل�ي��وم ال�ث��ال��ث على ال �ت��وايل‪ ،‬انطلقت‬ ‫ح�شود غفرية من منطقة اجلبل ال�شمايل‬

‫يف م�سرية حا�شدة بعد �صالة الع�شاء‪ ،‬رددوا‬ ‫خاللها هتافات طالبت ب�إ�سقاط حكومة عبد‬ ‫اهلل الن�سور‪ ،‬منددة برفع الأ�سعار‪ ،‬ومن تلك‬ ‫ال�ه�ت��اف��ات‪« :‬ال�شعب م��ل م��ن ال�سكوت يحي‬ ‫كرميا �أو مي��وت»‪ ،‬و»حرية من اهلل م�ش من‬ ‫ع�ن��دك ع�ب��د اهلل»‪ ،‬و»ي ��ا ح�ك��ام ي��ا ح�ك��ام اب��ن‬ ‫الر�صيفة ما بن�ضام»‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أخرى ذات‬ ‫�سقوف مرتفعة‪.‬‬

‫ال�ق�ي��ادي يف احل��رك��ة الإ�سالمية جعفر‬ ‫احل� ��وراين ط��ال��ب احل�ك��وم��ة ب��ال�تراج��ع عن‬ ‫قرارتها غري امل�سوغة برفع الأ�سعار‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫ان ال�شعب مل يعد يحتمل �أي رفع للأ�سعار‪،‬‬ ‫حم ��ذرا ال�ن�ظ��ام م��ن اال� �س �ت �م��رار يف جتاهل‬ ‫�إرادة ال�شعب‪ ،‬وال�سري يف طريق االنتخابات‬ ‫املرفو�ضة �شعبيا ال�ت��ي ل��ن متنح ال�شرعية‬ ‫م��ن قبل ال�شعب‪ ،‬ب��ل �ستزيد م��ن االحتقان‬

‫ال�شعبي‪.‬‬ ‫احل � � � � ��وراين و� � �ص� ��ف ق� � � ��رار احل �ك ��وم ��ة‬ ‫بـ»التحدي ال�سافر» لإرادة ال�شعوب‪ ،‬عازياً‬ ‫ذل ��ك �إىل ك��ون �ه��ا غ�ي�ر م�ن�ت�خ�ب��ة وال متثل‬ ‫ال�شعب‪ ،‬مطالباً بت�شكيل حكومة �إنقاذ وطني‬ ‫وحتقيق إ���ص�لاح��ات حقيقية جت�سد �سيادة‬ ‫ال�شعب‪ ،‬م�ستهجناً ال��دع��م احلكومي ال��ذي‬ ‫ال ي�سد �شيئاً م��ن ح��اج��ات امل��واط��ن‪ ،‬م��ؤك��دا‬

‫ا�ستمرار احلراك ال�سلمي‪.‬‬ ‫كما ن��دد مبحاولة احلكومة و�أجهزتها‬ ‫الأم�ن�ي��ة ت�شويه � �ص��ورة احل ��راك ال�سلمية‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن املطالبني بالإ�صالح هم االحر�ص‬ ‫على �أمن االردن‪.‬‬ ‫ك�م��ا انطلقت ب�ع��د ظ�ه��ر أ�م ����س اجلمعة‬ ‫م �� �س�ي�رت��ان م� ��ن ام� � ��ام م �� �س �ج��دي االن� � ��وار‬ ‫يف اجل �ب��ل ال �� �ش �م��ايل وم��دي �ن��ة احل� �ج ��اج يف‬

‫الر�صيفة‪�� ،‬ش��ارك فيهما امل�ئ��ات م��ن القوى‬ ‫احل��زب�ي��ة وال�شبابية وال�شعبية؛ احتجاجا‬ ‫على رفع ا�سعار املحروقات‪.‬‬ ‫ون��دد امل�شاركون يف امل�سريتني بقرارات‬ ‫رف��ع ا أل��س�ع��ار‪ ،‬مطالبني ب�ضرورة الرتاجع‬ ‫عن قرار رفع اال�سعار وحما�سبة الفا�سدين‪،‬‬ ‫وال�ت�ف�ك�ير ب �ب��دائ��ل اخ ��رى ل�ت�ع��وي����ض عجز‬ ‫امليزانية‪.‬‬

‫«البقعة» تنتفض رفض ًا لرفع األسعار والعدوان على غزة‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ام�ت��زج��ت ه�ت��اف��ات الأردن �ي�ي�ن يف البقعة ول ��واء عني‬ ‫ال�ب��ا��ش��ا ب�ي�ن رف ����ض ارت �ف��اع أ�� �س �ع��ار امل���ش�ت�ق��ات النفطية‬ ‫والعدوان ال�صهيوين على قطاع غزة‪ ،‬مطالبني املقاومة‬ ‫الفل�سطينية بتلقني العدو ال�صهيوين در�ساً ال ين�ساه‪.‬‬ ‫ويف م�سرية جماهريية حا�شدة‪�� ،‬ش��ارك فيها املئات‬ ‫من �أبناء خميم البقعة ول��واء عني البا�شا‪ ،‬علت حناجر‬ ‫امل�شاركني بهتافات راف�ضة ال�سيا�سات االقت�صادية املعتمدة‬ ‫على جيوب املواطنني‪.‬‬ ‫وعقب انتهاء امل�سرية ال�سلمية التي نظمتها هيئة‬ ‫التن�سيق احلزبي يف ل��واء عني البا�شا‪ ،‬توجت جمموعة‬ ‫م��ن ال�شبان الغا�ضبني م��ن رف��ع أ���س�ع��ار امل�ح��روق��ات اىل‬ ‫ال�شارع العام الرابط بني عمان وارب��د‪ ،‬وقاموا ب�إغالقه‬ ‫بالإطارات امل�شتعلة‪.‬‬ ‫وقامت قوات الدرك بر�شق املتظاهرين بقنابل الغاز‬ ‫امل�سيل للدموع‪ ،‬وعملوا على فتح ال�شارع‪ ،‬وطاردت القوات‬ ‫الدرك املتظاهرين الغا�ضبني واعتقلت عددا منهم‪.‬‬ ‫وخالل امل�سرية حيا امل�شاركون قوى املقاومة احلية‬ ‫يف قطاع غزة‪ ،‬وا�ستهدافها عا�صمة الكيان ال�صهيوين يف‬ ‫«تل �أبيب» ومقر الكني�ست‪ ،‬م�ؤكدين ان العدو ال�صهيوين‬ ‫ال يعرف �سوى لغة القوة‪ ،‬مطالبني ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫يف رام اهلل ب�إطالق يد املقاومة يف ال�ضفة الغربية؛ لإرهاق‬ ‫العدو وتخفيف ال�ضغط الع�سكري عن قطاع غزة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق برفع �أ�سعار املحروقات‪ ،‬دعا امل�شاركون‬ ‫احل�ك��وم��ة اىل إ�ع� ��ادة ا أل� �س �ع��ار اىل ��س��اب��ق ع�ه��ده��ا؛ «لأن‬ ‫املواطن غري م�س�ؤول عن �سداد فاتورة ف�ساد املف�سدين»‬ ‫ح�سب املحتجني‪.-‬‬‫ويف كلمة ملمثل احلركة الإ�سالمية يف جلنة التن�سيق‬ ‫احل��زب��ي‪ ،‬ق��ال منري عقل �إن عجز امل��وازن��ة وم��ا يعانيه‬ ‫الأردن من �أو�ضاع اقت�صادية �صعبة‪� ،‬سببها الأول والأخري‬

‫ف�ساد كبار القوم من ر�ؤ�ساء وزارات ووزراء وم�ست�شارين‬ ‫وم�ؤ�س�سات م�ستقلة‪ ،‬داعياً احلكومة اىل اتباع خطوات‬ ‫الرئي�س امل�صري حممد مر�سي يف �سحب ال�سفري امل�صري‬ ‫من دولة الكيان ال�صهيوين‪ ،‬وزيارة رئي�س الوزراء قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬م�شريا اىل ان حكوماتنا ا�ست�شهدت بالرئي�س مر�سي‬ ‫عندما ق��ام��ت احلكومة امل�صرية ب��رف��ع أ���س�ع��ار البنزين‬ ‫هناك‪ ،‬والآن لدينا مواقف متقدمة يف مواجهة �صلف‬ ‫الكيان ال�صهيوين‪ ،‬مطلوب من حكومتنا �سحب ال�سفري‬ ‫وليد عبيدات من «�إ�سرائيل» وقيام الن�سور بزيارة غزة‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل امل �� �ش��ارك��ون خ�ل�ال امل �� �س�ي�رة‪« :‬مل � ��اذا ت��ري��د‬ ‫احل �ك��وم��ة جت ��وي ��ع ال �� �ش �ع��ب الأردين و� � �س ��داد ف��وات�ي�ر‬ ‫الفا�سدين م��ن ج�ي��وب ال �ف �ق��راء؟!»‪ ،‬م� ؤ�ك��دي��ن �أن عجز‬ ‫املوازنة واملديونية �ستزداد على الرغم من حترير �أ�سعار‬ ‫املحروقات؛ لأن يد الف�ساد والفا�سدين ما زال��ت طليقة‬ ‫تلحق ال�ضرر واخل�سائر بال�شعب والدولة الأردنية‪.‬‬ ‫داع�ين اىل املحافظة على الوحدة الوطنية يف هذه‬ ‫املرحلة احل�سا�سة‪ ،‬واحل��ذر من املند�سني‪ ،‬والتعبري عن‬ ‫رف�ض الأ�سعار دون اللجوء �إىل التك�سري والتخريب ونهب‬ ‫املمتلكات العامة واخلا�صة‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�شاركون ا�ستمرار فعالياتهم االحتجاجية‬ ‫حتى تراجع احلكومة عن �سيا�ساتها االقت�صادية املنحازة‬ ‫�ضد املواطن‪ ،‬منتقدين ا�ستخدام القوة غري املربرة لقمع‬ ‫االحتجاجات ال�سلمية التي �شهدتها حمافظات اململكة‬ ‫املختلفة‪ ،‬مطالبني بالإفراج الفوري عن املواطنني كافة‬ ‫ال��ذي��ن مت اعتقالهم على خلفية االح�ت�ج��اج��ات على رع‬ ‫الأ�سعار‪.‬‬ ‫وهتف املتظاهرون ب�شعارات عالية ال�سقف طالت‬ ‫ر�أ�س النظام‪ ،‬مرددين‪« :‬احنا وال�شرطة واجلي�ش يتجمعنا‬ ‫لقمة عي�ش»‪�« ،‬شعب االردن ولع نار ما بدو رفع اال�سعار»‪،‬‬ ‫«حتية لكتائب عز الدين»‪« ،‬من البقعة حتية لأهل غزة‬ ‫الأبية»‪.‬‬

‫التوتر يسود مسرية إربد واألجهزة األمنية تعتقل ناشط ًا قبيل خطبة الجمعة‬ ‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫�شهدت م�سرية ارب��د ام�س توترا؛ من‬ ‫خ�لال مناو�شات وم�شادات كالمية وقعت‬ ‫بني االجهزة االمنية واملحتجني على قرار‬ ‫احلكومة رفع �أ�سعار املحروقات‪.‬‬ ‫وكانت بداية التوتر من داخل م�سجد‬ ‫ج��ام �ع��ة ال �ي�رم ��وك؛ ح �ي��ث ات �ه��م خطيب‬ ‫امل�سجد يف اثناء اخلطبة املحتجني الذين‬ ‫ي �خ��رج��ون يف م �� �س�ي�رات ب ��أن �ه��م ا� �ص�ح��اب‬ ‫فتنة؛ ما جعل احد امل�صلني ي�صرخ يف وجه‬ ‫اخلطيب معرت�ضا على ك�لام��ه وا�سلوبه‬ ‫«امل�ستفز»‪ ،‬الأم��ر الذي ا�ستدعى قيام امام‬ ‫امل�سجد ب�إقامة ال�صالة وتوحيد ال�صفوف‪.‬‬ ‫واعتقلت االجهزة االمنية قبيل خطبة‬ ‫اجلمعة النا�شط واحل��راك��ي مي��ام طوالبة‬ ‫م��ن ام ��ام امل���س�ج��د‪ .‬وم��ا �أن خ��رج امل�صلون‬ ‫من امل�سجد حتى ب��د�أ املحتجون بالتهليل‬ ‫والتكبري والتقدم باجتاه البوابة ال�شمالية‬ ‫جل��ام�ع��ة ال�ي�رم ��وك‪� ،‬إال �أن ق ��وات االم��ن‬

‫وال��درك الذين تواجدوا بكثافة اعرت�ضت‬ ‫ط��ري�ق�ه��م‪ ،‬ومنعتهم يف ب��داي��ة االم ��ر من‬ ‫التقدم؛ خوفاً من اال�شتباك مع جمموعة‬ ‫و�صفت بـ»البلطجية»‪.‬‬ ‫وجنح املحتجون من خالل حوار بع�ض‬ ‫ق ��ادة احل��رك��ة اال��س�لام�ي��ة وق ��ادة احل��راك‬ ‫ال�شعبي مع قوات االمن بالتقدم يف م�سرية‬ ‫��س�ل�م�ي��ة ب �ع �ي��دة ع ��ن «ال �ب �ل �ط �ج �ي��ة»‪ ،‬حيث‬ ‫ت��رك��زت هتافاتهم ومطالباتهم ب�تراج��ع‬ ‫حكومة عبد اهلل الن�سور ع��ن رف��ع ا�سعار‬ ‫امل�ح��روق��ات‪ ،‬وت�شكيل حكومة انقاذ وطني‬ ‫ت ��أخ��ذ ب�ي��د ال�ب�ل��د اىل ب��ر االم ��ان ونه�ضة‬ ‫االردن‪ ،‬وحمايته م��ن اع��دائ��ه الفا�سدين‬ ‫الذين نهبوا خرياته‪ .‬ومن هذه الهتافات‪:‬‬ ‫«هي ياهلل ما برنكع اال هلل»‪�« ،‬سلمية �سلمية‬ ‫م�سريتنا �سلمية»‪« ،‬لي�ش برتفع باال�سعار‬ ‫وال �� �ش �ع��ب ول ��ع ن � ��ار»‪« ،‬ه� ��ذا االردن اردن ��ا‬ ‫والفا�سد يرحل عنا»‪.‬‬ ‫وق��ال القيادي يف احلركة اال�سالمية‬ ‫ال��دك�ت��ور حممد ال �ب��زور يف كلمة ل��ه‪« :‬ها‬

‫انتم ايها ال�شعب هنا تدافعون عن كرامتكم‬ ‫ولقمة عي�شكم»‪ ،‬الفتا اىل ان احلكومة مل‬ ‫ت��دع جم��اال لل�شعب اال ان ي�خ��رج لل�شارع‬ ‫ليعرب ع��ن ال�ظ�ل��م ال ��ذي حل��ق ب��ه‪ ،‬م��ؤك��دا‬ ‫ان احل ��راك م�ستمر حتى يتحقق مطلب‬ ‫ال�شعب برتاجع احلكومة عن رفع اال�سعار‪.‬‬ ‫وب �ي��ن ان احل� �ك ��وم ��ة ال� �ت ��ي ال ت �ق��در‬ ‫و� �ض��ع ��ش�ع�ب�ه��ا‪ ،‬وت��ري��د ان ت �ه�ين ك��رام�ت��ه‬ ‫وت ��ذل ��ه وت �ف �ق��ره ال م �ك��ان ل �ه��ا يف ال�ب�ل��د‪،‬‬ ‫مطالبا برتاجع احلكومة عن رفع ا�سعار‬ ‫املحروقات‪ ،‬وبت�شكيل حكومة انقاذ وطني‪.‬‬ ‫م�ضيفا �أنه �آن الأوان ان يتغري نهج ت�شكيل‬ ‫احل �ك��وم��ات‪ ،‬ول�ل���ش�ع��ب ان ي�خ�ت��ار ممثليه‬ ‫وحكومته‪ ،‬حممال رئي�س احلكومة كامل‬ ‫امل�س�ؤولية عما يحدث يف البلد‪.‬‬ ‫و�أ�شار رئي�س تن�سيقية حراك ال�شمال‬ ‫امل�ه�ن��د���س ن�ع�ي��م خ���ص��اون��ة اىل ان حماية‬ ‫االردن من الفا�سدين م�س�ؤولية اجلميع‪،‬‬ ‫مطالبا احل�ك��وم��ة ب��ال�تراج��ع ع��ن ق��راره��ا‬ ‫االخري رفع ا�سعار املحروقات‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫رفع األسعار ‪ ..‬ردود أفعال‬ ‫مدنيون �شاركوا يف اعتقال حمتجني و�سلموهم لقوات الأمن‬

‫الدرك يسمح بتنظم مسرية لـ «املواالة» على دوار فراس‬ ‫بعد منع املحتجني من الوصول إليه‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫تعقد حركات �شبابية و�شعبية اليوم لقاء تناق�ش‬ ‫فيه خطواتها املقبلة؛ للتعبري عن رف�ضها قرار رفع‬ ‫�أ�سعار امل�شتقات النفطية‪ ،‬بينما �سمحت قوات الدرك‬ ‫ورجال الأمن للع�شرات من جتمع الوالء واالنتماء‬ ‫بتنظيم م�سرية مركبات �سيارة على دوار فرا�س يف‬ ‫جبل احل�سني يف العا�صمة عمان‪.‬‬ ‫و��س�ب��ق �أنّ ف��رق��ت ق ��وات ال� ��درك ط�ي�ل��ة يومني‬ ‫بالقوة والغازات حمتجني على رفع �أ�سعار‪ ،‬تواجدوا‬ ‫على دوار ف��را���س؛ للتعبري عن رف�ضهم رف��ع �أ�سعار‬ ‫املحروقات‪.‬‬ ‫ور�صدت «ال�سبيل» قيام �أفراد من جتمع الوالء‬ ‫باعتقال �شبان على مر�أى من �ضباط �شرطة‪ ،‬ومن‬ ‫ثم �سوقهم بالقوة �إىل رج��ال ال�شرطة لت�سليمهم‪،‬‬ ‫بينما ا�ستمرت ق��وات ال��درك م�ساء اجلمعة ب�إغالق‬ ‫مداخل دوار الداخلية لليوم الثالث على التوايل‪.‬‬ ‫ومع موا�صلة االمن منع املحتجني من االعت�صام‬ ‫عند دوار الداخلية وفرا�س نق ّلت احلركات ال�شبابية‬ ‫اعت�صامها امل�سائي املقرر على دوار الداخلية �إىل دوار‬ ‫النزهة‪ ،‬حيث احت�شد هناك ما يزيد على �ألف حمتج‪،‬‬ ‫بينما راب �ط��ت ق ��وات درك ع�ن��د جم�م��ع اال�ستقالل‬ ‫مول‪.‬‬ ‫وعلل ن�شطاء نقل االعت�صام �إىل دوار النزهة؛‬ ‫نتيجة الطوق الأم�ن��ي الكثيف ال��ذي ت�ضربه قوات‬ ‫الأم � ��ن ع �ل��ى م ��داخ ��ل دواري ال��داخ �ل �ي��ة وف ��را� ��س‪،‬‬ ‫وجل��وء الأم��ن �إىل ا�ستخدام قنابل الغاز والهروات‬ ‫ور���ش امل�ي��اه؛ ملنع املحتجني من الو�صول �إىل مكان‬ ‫االعت�صام‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م �ط��اردات ك � ّر وف� � ّر م�سائية دارت بني‬ ‫حمتجني على رفع �أ�سعار املحروقات‪ ،‬وقوات الدرك‬ ‫خالل اليومني املا�ضني يف �أزقة جبل احل�سني‪.‬‬ ‫وتوجه بع�ض املحتجني �إىل مقر خمفر النزهة‬ ‫ور� �ش �ق��وه ب��احل �ج��ارة‪ ،‬ف� ��ردت ع�ل�ي�ه��م ق� ��وات الأم ��ن‬ ‫ب� إ�ط�لاق الر�صا�ص احل��ي يف ال �ه��واء‪ ،‬بينما �أطلقت‬ ‫قوات الدرك الغاز امل�سيل للدموع لتفريقهم‪.‬‬ ‫ويف حي نزال يف العا�صمة عمان ن�شبت ا�شتباكات‬ ‫ب�ي�ن ق � ��وات ال� � ��درك وحم �ت �ج�ين ع �ل��ى رف� ��ع �أ� �س �ع��ار‬ ‫املحروقات‪ ،‬بينما �شكا مواطنون دخول الغاز امل�سيل‬ ‫للدموع ال��ذي ت�ستخدمه ق��وات ال��درك بكثافة اىل‬ ‫بيوتهم‪.‬‬

‫املعايطة‪ :‬األمن واالستقرار‬ ‫األولوية األوىل للجميع‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ثمن وزي��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون الإع �ل�ام‪ /‬وزي��ر الثقافة الناطق‬ ‫ال��ر��س�م��ي ب��ا��س��م احل�ك��وم��ة �سميح امل�ع��اي�ط��ة امل��وق��ف ال ��ذي �أظ�ه��ره‬ ‫الأردنيون من فعاليات وع�شائر وعائالت وقوى �سيا�سية يف رف�ضها‬ ‫لأعمال التخريب واخلروج عن القانون‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن ه ��ذا امل��وق��ف ع�ب�ر ع��ن خم� ��زون � �ص��ادق م��ن ال��وع��ي‬ ‫واالنتماء للأردن‪ ،‬واميان الأردنيني ان الأمن واال�ستقرار الأولوية‬ ‫الأوىل للجميع يف هذا الوطن‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��اد امل�ع��اي�ط��ة ب�ك��ل امل��واق��ف ال�ع�ف��وي��ة ال �ت��ي ت �ت��واىل يف كل‬ ‫حمافظات وب��وادي وخميمات اململكة‪� ،‬سواء من خالل البيانات �أو‬ ‫امل�سريات والت�صدي امليداين لأي حماولة لتجاوز القانون �أو امل�س‬ ‫بامل�ؤ�س�سات و�أمن الأردنيني‪.‬‬ ‫واعترب ان هذا املوقف ال�شعبي هو الرد احلقيقي على حماولة‬ ‫نفر قليل ا�ستغالل احلالة ال�سيا�سية للخروج عن القانون‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املعايطة ان املواقف ال�شعبية تعبري عملي عن قناعة‬ ‫را�سخة‪ ،‬ب��أن الت�صدي للعبث ب�أمن الدولة لي�ست مهمة احلكومة‬ ‫فح�سب‪ ،‬لكنها حالة وطنية‪ ،‬داعيا كل القوى ال�سيا�سية �إىل �إعالن‬ ‫م��وق��ف ��ص��ري��ح ووا� �ض��ح م��ن أ�ف �ع��ال ال�ت�خ��ري��ب وجت� ��اوز ال�ق��ان��ون‪،‬‬ ‫واالعتداء على امل�ؤ�س�سات العامة وم�صالح املواطنني‪.‬‬

‫وزير الصناعة‪ :‬رقابة مشددة‬ ‫للمحافظة على سعر الخبز‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال وزي��ر ال�صناعة والتجارة ووزي��ر االت�صاالت وتكنولوجيا‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات ال��دك�ت��ور ح��امت احل �ل��واين �إن تخفي�ض �سعر الطحني‬ ‫امل��دع��وم ‪ 20‬دي�ن��ارا للطن؛ ج��اء بهدف املحافظة على �سعر اخلبز‬ ‫العربي ليباع بـ‪ 16‬قر�شا‪ ،‬ولتخفيف االعباء عن كاهل املوطنني‪.‬‬ ‫وا�ضاف يف ت�صريح لوكالة االنباء االردنية (برتا) اجلمعة �أن‬ ‫تخفي�ض �سعر الطحني رتب كلفا ا�ضافية على اخلزينة تقدر بنحو‬ ‫‪ 12.186‬مليون دينار �سنويا‪ ،‬وبذلك يرتفع مقدار الدعم احلكومي‬ ‫مل��ادة الطحني �سنويا ال�ت��ي بلغت خ�لال الت�سعة �شهور م��ن العام‬ ‫احلايل بنحو ‪ 123‬مليون دينار‪.‬‬ ‫واك��د احل�ل��واين �أن ال ��وزارة تفر�ض رق��اب��ة م�شددة على جميع‬ ‫خمابز اململكة؛ ل�ضمان التزامها بالأ�سعار امل�ح��ددة وتوفري مادة‬ ‫اخلبز للمواطنني يف جميع االوقات‪.‬‬ ‫وك��ان نقيب �أ�صحاب املخابز عبد الإل��ه احلموي اعلن يف وقت‬ ‫�سابق �أن النقابة �ستدر�س �آلية احت�ساب هذا الفرق ومدى كفايته‬ ‫لتغطية التكاليف‪ ،‬مو�ضحا ان املخابز �ستتخذ قرارا يوم الأحد برفع‬ ‫ا�سعار منتجاتها‪ ،‬با�ستثناء اخلبز العربي بن�سب معقولة ال ت�ؤثر يف‬ ‫القوة ال�شرائية للمواطنني؛ نتيجة ارتفاع ا�سعار الطحني املوحد‬ ‫الزيرو‪ ،‬وعملية الرفع االخرية على املحروقات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن تكلفة �صناعة طن طحني ت�ستهلك ‪ 107‬لرتات ديزل‪،‬‬ ‫وه��ذا يرتب تكلفة ا�ضافية على املخابز ب�صناعة اخلبز واملنتجات‬ ‫االخرى امل�صنوعة من الطحني الزيرو‪ ،‬وخا�صة ان ا�سعار ال�سوالر‬ ‫قفزت مبا يعادل ‪ 33‬باملئة‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان ال� ��وزارة ك��ان��ت تبيع م��ادة الطحني امل��دع��وم اىل‬ ‫املخابز بـ‪ 56‬دينارا‪ ،‬وتوزع ال��وزارة ‪� 48‬ألف طن من الدقيق املدعوم‬ ‫على خمابز اململكة؛ ل�ضمان بيع كيلو اخلبز بـ‪ 16‬قر�شا‪.‬‬ ‫وتقدر االحتياجات ال�سنوية من الطحني املوحد لـ‪ 2000‬خمبز‬ ‫منت�شرة يف اململكة بـ‪� 650‬ألف طن‪.‬‬

‫محامو دفاع‪ :‬األمن يماطل ويستمر باحتجاز بعض‬ ‫معتقلي رفع األسعار بشكل غري قانوني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫أ�ف��رج��ت الأج�ه��زة الأمنية �أم�س عن اثني ع�شر‬ ‫معتقال م��ن معتقلي اح�ت�ج��اج��ات رف��ع الأ� �س �ع��ار‪ ،‬يف‬ ‫وقت ما يزال معتقلون �آخرون حمتجزين ب�شكل غري‬ ‫قانوين‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ن��ا� �ش��ط احل �ق��وق��ي يف ��ش�ب�ك��ة ال���ش�ب��اب‬ ‫الأردنيني املدافعني عن حقوق الإن�سان �أيوب منور‪� ،‬إنه‬ ‫�أفرج عن اثني ع�شر معتقال من معتقلي االحتجاجات‪،‬‬ ‫يف ظل غياب رقم مبجموع املعتقلني الذين يتوزعون‬

‫يف �أك�ثر من مركز �أمني و�أك�ثر من حمافظة‪ .‬ولفت‬ ‫منور يف ت�صريحه لـ"ال�سبيل" �أم�س �إىل �أن املعتقلني‬ ‫مل توجه لهم �أي تهم‪ ،‬ومل تتم �إحالتهم على املدعي‬ ‫ال �ع��ام ب�ح�ج��ة ال�ع�ط��ل ال��ر��س�م�ي��ة‪ ،‬رغ��م �أن ��ه مت إ�ب�ل�اغ‬ ‫امل �ح��ام�ين يف وق ��ت ��س��اب��ق �أن �إح��ال�ت�ه��م ع�ل��ى امل��دع��ي‬ ‫ال�ع��ام �ستكون ي��وم اخلمي�س امل��ا��ض��ي‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫احتجازهم الآن ال يعد قانونيا؛ ك��ون م��دة التوقيف‬ ‫جتاوزت الـ‪� 24‬ساعة‪ ،‬ومل يحولوا �إىل املدعي العام‪ .‬وما‬ ‫زالت اجلهات الأمنية ترف�ض ال�سماح ملحامي الدفاع‬ ‫امل�ت�ط��وع�ين م��ن م��ؤ��س���س��ات ح�ق��وق الإن���س��ان مبقابلة‬ ‫املعتقلني؛ لأجل توقيع وكاالت الدفاع‪ ،‬و�أوقفت ظهر‬

‫أ�م����س �إج ��راءات الإف ��راج ع��ن املعتقلني بحجة تناول‬ ‫ال �غ��داء! ف�ي�م��ا ��س�م��ح لأرب �ع��ة حم��ام�ين ف�ق��ط توقيع‬ ‫ك �ف��االت دف ��اع ع��ن املعتقلني م�ق��اب��ل ا� �ش�تراط ذه��اب‬ ‫الأهايل من �أمام مديرية �شرطة العا�صمة‪ .‬يف الوقت‬ ‫ذات��ه تلقى حمامو دف��اع وع��ودا �أمنية م�ساء اخلمي�س‬ ‫بتحويل ق�ضايا املعتقلني املتهمني �إىل املدعي العام‬ ‫خ�ل�ال ث�ل�اث ��س��اع��ات‪ ،‬والإف � ��راج ع��ن املعتقلني ممن‬ ‫لي�س متهماً بجرم ‪-‬وفق ن�شطاء حقوقيني‪ .-‬وتعر�ض‬ ‫�أهايل املعتقلني الذي اعت�صموا �أمام مديرية �شرطة‬ ‫العا�صمة م�ساء اخلمي�س لل�ضرب على �أي��دي ق��وات‬ ‫الدرك‪ ،‬وجرى ف�ض اعت�صامهم بالقوة‪.‬‬

‫اال�ستالم من فروع بنك الإ�سكان‬ ‫«املالية»‪ :‬صرف الدفعة األوىل من الدعم النقدي‬ ‫اعتبار ًا من األحد املقبل‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫�أعلن وزي��ر املالية �سليمان احلافظ �أن‬ ‫��ص��رف ال��دف�ع��ة الأوىل م��ن ال��دع��م النقدي‬ ‫للذين تقدموا بطلبات من العاملني وغري‬ ‫العاملني يف القطاع اخلا�ص‪� ،‬ستبد أ� اعتباراً‬ ‫من �صباح يوم الأحد‪.‬‬ ‫وق ��ال يف ب�ي��ان ا��ص��درت��ه ال� ��وزارة م�ساء‬ ‫�أم ����س اجل�م�ع��ة إ�ن �ه��ا ��س�ت�ق��وم ال �ي��وم ب��إر��س��ال‬ ‫ر�سالة ن�صية للم�ستفيدين‪ ،‬ويبلغ عددهم‬ ‫‪ ،33750‬الذين مت قبول طلباتهم‪ ،‬وب�إمكانهم‬ ‫ا� �س �ت�ل�ام ال ��دع ��م ال �ن �ق��دي م ��ن ف � ��روع بنك‬ ‫الإ�سكان يف اململكة كافة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الوزارة �ستقوم بالإعالن عن‬

‫ت�سليم ال��دع��م على دف�ع��ات متتالية‪ ،‬ح�سب‬ ‫ت��اري��خ ت�ق��دمي الطلبات ال�ت��ي ب��دء تقدميها‬ ‫�أول �أم�س‪.‬‬ ‫وذك� � � � ��رت وزارة امل� ��ال � �ي� ��ة يف ال� �ب� �ي ��ان‬ ‫للمواطنني م��ن ال�ع��ام�ل�ين وغ�ي�ر العاملني‬ ‫يف القطاع اخلا�ص‪� ،‬أن طرق تقدمي طلبات‬ ‫احل�صول على الدعم النقدي يتم بطريقة‬ ‫ي ��دوي ��ة؛ ب � ��أن ي �ت��م ت �ق��دمي ط �ل��ب احل���ص��ول‬ ‫على الدعم النقدي على النموذج املخ�ص�ص‬ ‫لهذه الغاية‪ ،‬واملتوفر يف جميع مراكز �شركة‬ ‫الربيد الأردين‪ ،‬واملديريات واملراكز املالية‪،‬‬ ‫وامل��دي��ري��ات وم��راك��ز دائ ��رة �ضريبة الدخل‬ ‫واملبيعات يف جميع حمافظات و�ألوية اململكة‪.‬‬ ‫�إىل جانب طريقة التقدمي الإلكرتونية‪،‬‬

‫حيث ي�ستطيع رب الأ�سرة �أو من ينوب عنه‬ ‫بالدخول �إىل املوقع االلكرتوين ‪https://‬‬ ‫‪ cfs.gov.jo‬ويقوم ب�إدخال رقمه الوطني‬ ‫ورق� ��م ال �ق �ي��د امل� ��دين (امل ��وج ��ود ع �ل��ى خلف‬ ‫البطاقة ال�شخ�صية)‪.‬‬ ‫وب� �ي ��ن وزي � � � ��ر امل� ��ال � �ي� ��ة �أن م��وظ �ف��ي‬ ‫ال �ق �ط��اع ال �ع ��ام وامل �ت �ق��اع��دي��ن ال�ع���س�ك��ري�ين‬ ‫واملدنيني ومتقاعدي ال�ضمان االجتماعي‬ ‫وامل�ستفيدين من �صندوق املعونة الوطنية‪،‬‬ ‫�سيتم �صرف الدفعة الأوىل لهم من الدعم‬ ‫ال �ن �ق��دي م ��ن خ �ل�ال ال � � � ��وزارات وال ��دوائ ��ر‬ ‫العاملني فيها‪� ،‬أو اجلهات املخت�صة ب�صرف‬ ‫رواتبهم التقاعدية‪� ،‬أو خم�ص�صاتهم وذلك‬ ‫قبل نهاية هذا ال�شهر‪.‬‬

‫املصري‪ :‬األكثر إلحاح ًا اليوم هو اعتماد التوافق يف اتخاذ القرارات‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫حث رئي�س جمل�س االعيان طاهر امل�صري‬ ‫اال�سرة االردنية الواحدة على التكاتف وااللتفاف‬ ‫ح��ول ال��وط��ن يف ه��ذه ال �ظ��روف ال�صعبة التي‬ ‫يجتازها‪ ،‬وعدم اجلنوح نحو العنف الذي يجلب‬ ‫الفو�ضى وي�ؤذي امل�سرية الوطنية‪.‬‬ ‫وق��ال �إن امل�صالح ال�ع��ام��ة والعليا للوطن‬ ‫واملواطن تق�ضي بال�ضرورة ان يكون حق التعبري‬ ‫عن ال��ر�أي ال��ذي كفله الد�ستور والقانون‪ ،‬حقا‬ ‫ميار�س بو�سائل دميقراطية �سلمية بعيدة عن‬ ‫العنف بكل ا�شكاله‪.‬‬ ‫وا�ضاف امل�صري يف ت�صريح لوكالة االنباء‬ ‫االردنية (ب�ترا) أ�ن��ه ال ميكن انكار ان الظروف‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة واملعي�شية ال�ت��ي مي��ر ب�ه��ا االردن‪،‬‬

‫ظروف �ضاغطة على كاهل املواطن الذي ميلك‬ ‫حق التعبري عن ر�أيه فيها‪ ،‬اال ان املطلوب و�سط‬ ‫ال�ظ��روف املحيطة بنا وم��ا ي�شهده االقليم من‬ ‫اح ��داث وت �ط��ورات‪ ،‬ان جننح جميعا مواطنني‬ ‫وم �� �س ��ؤول�ين ن�ح��و ال�ت�ه��دئ��ة واحل � ��وار وال�ب�ح��ث‬ ‫املعمق‪ ،‬وبروح وطنية م�س�ؤولة عن �سبيل اخلروج‬ ‫م��ن االزم ��ة وجت ��اوز آ�ث��اره��ا ال�سلبية يف بلدنا‬ ‫وم�سريتنا‪.‬‬ ‫واكد امل�صري يف هذا ال�سياق حتمية حر�ص‬ ‫اجل�م�ي��ع ع�ل��ى ��ص��ون ام��ن ال��وط��ن وا��س�ت�ق��راره‪،‬‬ ‫ورف����ض �أي م�سا�س بهيبة ال��دول��ة‪ ،‬او االع�ت��داء‬ ‫على اي من م�ؤ�س�ساتها‪ ،‬او على املمتلكات العامة‬ ‫واخل��ا��ص��ة‪ ،‬او على رج��ال االم��ن ال�ع��ام وامل��راك��ز‬ ‫االمنية‪ ،‬وممار�سة اق�صى درجات �ضبط النف�س‬ ‫واالل �ت��زام باملبادئ الدميقراطية القائمة على‬ ‫احرتام القانون والنظام العام‪.‬‬

‫وق � ��ال امل �� �ص ��ري‪" :‬يف ال ��وق ��ت ذات� � ��ه‪ ،‬ف� ��إن‬ ‫ال�سلطات املخت�صة مدعوة �إىل العمل حثيثا على‬ ‫اتخاذ �سائر االج��راءات الكفيلة بالتخفيف عن‬ ‫كاهل الوطن وامل��واط��ن‪ ،‬ومنع الهدر واحلفاظ‬ ‫على امل��ال العام‪ ،‬وحما�سبة الف�ساد والفا�سدين‬ ‫حيثما كان ووفقا للقانون"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان املواطن االردين حتمل الكثري؛‬ ‫ج��راء هذه الظروف‪ ،‬لكن االم��ر االك�ثر احلاحا‬ ‫ال �ي��وم ه��و اع �ت �م��اد م �ب��د أ� ال �ت��واف �ق �ي��ة يف ات �خ��اذ‬ ‫القرارات ال�سيا�سية واالقت�صادية‪.‬‬ ‫ودع��ا امل�صري ال��دول ال�شقيقة وال�صديقة‬ ‫اىل تقدير الظروف االقت�صادية واملالية ال�صعبة‬ ‫التي يجتازها االردن‪ ،‬واملبادرة اىل مد يد العون‬ ‫ل ��ه؛ ك��ي يتمكن م��ن جت ��اوز االزم� ��ة وم��وا��ص�ل��ة‬ ‫الوفاء ب��دوره القومي والوطني يف اطار ا�سرته‬ ‫العربية واالقليمية والدولية‪.‬‬

‫رئيس مجلس النقباء يطالب بطرد‬ ‫السفري اإلسرائيلي من األردن‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال رئي�س جمل�س النقباء نقيب املهند�سني ال��زراع�ي�ين املهند�س‬ ‫حممود زياد ابوغنيمة �إنه وعلى الرغم من الظرف الدقيق الذي نعي�شه‬ ‫جميعا يف هذا الوطن‪ ،‬اال ان االردنيني لن مل ين�سوا فل�سطني‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫ان احلكومة االردنية مطالبة يف هذا الوقت با�ستخدام ما يتاح لها من‬ ‫و�سائل لدفع العدوان على اهل غزة‪.‬‬ ‫وا�ضاف ابو غنيمة �أنه لي�س اقل من ان يتم طرد ال�سفري اليهودي‬ ‫من ار���ض االردن الطاهرة‪ ،‬وا�ستدعاء ال�سفري االردين من هناك ا�سوة‬ ‫مب�صر ال�ع��روب��ة‪ ،‬وا�ستخدام ثقل االردن ال��دويل بال�شراكة م��ع ال��دول‬ ‫العربية الفاعلة ل�صد هذا العدوان الغا�شم على غ��زة‪ ،‬وملنع ا�ستفحاله‬ ‫وتقدمه اىل مراحل ال حتمد عقباها‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬طوبى لك يا غزة مع كل �شهيد ي�سقط‪ ،‬فمن موقعه يولد‬ ‫�ألف حر‪ ،‬ها هي غزة الآن تدفع ثمن جهادها وت�سدد ح�ساب �إبائها‪ ،‬وت�شهد‬ ‫على تقاع�س �أمتها حني رف�ضت �أن تطبع ب�صماتها على عقود الذل‪ ،‬و�أن‬ ‫تقبع منحنية تلتقط الفتات ال�ساقط من موائدها اللئام‪ ،‬فتكالب عليها‬ ‫الأعداء واخلونة يريدون هدم قلعة العز"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬ال�صورة وا�ضحة ال حتتاج �إىل ب�ي��ان‪ ،‬والأح ��داث كفتنا‬ ‫مهمة الإي�ضاح‪ ،‬وما عاد لنا �أن نقول �شيئا وبرك الدماء و�أكوام الأ�شالء‬ ‫جت�سد الفجيعة وحتكي امل�أ�ساة‪ ،‬ق�ضى اهلل لك يا غ��زة �أن تكوين هكذا‬ ‫دائ �م �اً‪�� ،‬ش��اه��داً من�صوباً يج�سد لنا يف ك��ل ح�ين �أ�سمى م�ع��اين الن�ضال‬ ‫واجلهاد والعز وال�شرف‪ ،‬لكنها تعك�س يف الوقت ذاته �صورة مقيتة من‬ ‫اخل��ذالن واجل�بن وال�ه��وان وال��ذل واخليانة‪ ،‬فر�سانها يف ث��وب ال�شهادة‬ ‫ت�صطرب وغ�يره��م يفتح امل��زاد على وطنه وت��اري�خ��ه وق�ب��ور �أج ��داده ملن‬ ‫يزايد"‪.‬‬

‫حزب الوحدة الشعبية‪ :‬وحدة‬ ‫الفصائل أفضل رد على العدوان‬ ‫الصهيوني على غزة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك ��د ح��زب ال��وح��دة ال�شعبية ال��دمي�ق��راط��ي الأردين �أن ال �ع��دوان‬ ‫ال�صهيوين على غزة حلقة جديدة يف �سل�سلة االعتداءات املتوا�صلة على‬ ‫ال�شعب العربي الفل�سطيني منذ النكبة وحتى الآن‪ ،‬والتي ا�ستهدفت ك�سر‬ ‫�إرادته ومقاومته‪.‬‬ ‫وق��ال احل��زب يف بيان له ام�س‪�" :‬إننا نعتقد �أن املهمة املاثلة الآن‬ ‫�أم��ام ف�صائل العمل الوطني والإ��س�لام��ي الفل�سطيني التوجه اجل��دي‬ ‫ال�ستعادة ال��وح��دة الوطنية وان�ه��اء االنق�سام امل��دم��ر؛ لتح�صني الو�ضع‬ ‫الفل�سطيني الداخلي حتى يكون �أكرث قدرة على املواجهة‪ ،‬ووقف الرهان‬ ‫على املفاو�ضات العبثية‪ ،‬واعادة االعتبار للربنامج الوطني الفل�سطيني؛‬ ‫لأن وح��دة املوقف وال��رد على العدوان يجب �أن ي�شكل البو�صلة للقيادة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ولكل املنا�ضلني الأح��رار وال�شرفاء نحو القد�س واحلرية‬ ‫واال�ستقالل والعودة"‪.‬‬ ‫يف ح��زب ال��وح��دة ال�شعبية‪ ،‬ن��وج��ه التحية لأب �ن��اء ال�شعب العربي‬ ‫الفل�سطيني على �صمودهم ووقوفهم وكتائبهم املقاومة �صفاً واح��داً‬ ‫يف وج��ه ال �ع��دوان ال�صهيوين ال��ذي ت�شنه حكومة الإج ��رام واالح�ت�لال‬ ‫واال�ستيطان على غ��زة البطولة وال���ص�م��ود‪ ،‬ون ��ؤك��د �أن خ�ي��ار املواجهة‬ ‫وامل �ق��اوم��ة ال ��ذي يكر�سه ال�شعب الفل�سطيني الآن يف غ ��زة‪ ،‬وامل�ق��اوم��ة‬ ‫ال�شعبية التي يخو�ضها �ضد اال�ستيطان يف مدن ال�ضفة الغربية‪ ،‬هو اللغة‬ ‫الوحيدة التي يفهمها العدو ال�صهيوين‪ ،‬وي�شكل الرد احلقيقي على �آلة‬ ‫احلرب ال�صهيونية‪.‬‬


‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫‪7‬‬

‫القسام تقصف الكنيست وتل أبيب وتسقط طائرة حربية إسرائيلية‬ ‫غزة ‪� -‬صفا‬ ‫�أعلنت كتائب ال�شهيد عز الدين الق�سام‬ ‫ظ�ه��ر اجل�م�ع��ة اط�ل�اق � �ص��اروخ ب�ع�ي��د امل��دى‬ ‫باجتاه مبنى الكني�ست بالقد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وتبعد مدينة القد�س املحتلة عن مدينة‬ ‫غزة ‪ 78‬كم‪.‬‬ ‫كما �أعلنت كتائب الق�سام ق�صف مدينة‬ ‫"تل �أبيب" (‪75‬ك ��م �شمال غ��زة) ب�صاروخ‬ ‫حملي من طراز ق�سام ‪ M75‬حملي ال�صنع‪.‬‬ ‫و أ�ق� ��رت و��س��ائ��ل �إع�ل�ام ع�بري��ة ب�سقوط‬ ‫�صاروخني اثنني يف تل �أبيب‪.‬‬ ‫كما �أك ��دت الإذاع� ��ة ال�ع�بري��ة �أن مدينة‬ ‫القد�س املحتلة تعر�ضت لإطالق �صاروخ من‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬وذلك لأول مرة منذ بدء عملية‬ ‫"عامود ال�سحاب" يف ال�ق�ط��اع‪ ،‬وق��د دوت‬ ‫�صفارات االن��ذار يف انحاء املدينة والبلدات‬ ‫املحيطة بها‪.‬‬ ‫وزعم م�صادر يف اجلي�ش ال�صهيوين "�أنه‬ ‫مل تقع اي ا�صابات‪� ،‬أو ا�ضرار نتيجة �سقوط‬ ‫ال �� �ص��اروخ ال ��ذي مل ي�ع�ثر ب�ع��د ع�ل��ى ب�ق��اي��اه‪،‬‬ ‫حيث توا�صل قوات ال�شرطة اعمال التم�شيط‬ ‫يف حميط القد�س"‪.‬‬ ‫وكانت كتائب الق�سام اجلناح الع�سكري‬ ‫حل��رك��ة "حما�س"‪� ،‬أع�ل�ن��ت م�س�ؤوليتها عن‬ ‫�إطالق �صاروخ من طراز "ام ‪ "75‬على مدينة‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذات ��ه‪ ،‬أ�ق ��رت ق�ي��ادة اجلي�ش‬ ‫ال�صهيوين ‪-‬وف �ق��ا لل��إذاع��ة ال�ع�بري��ة‪ -‬ب ��أن‬ ‫"منطقة تل ابيب الكربى تعر�ضت بعد ظهر‬ ‫�أم�س ل�صاروخني اطلقهما فل�سطينيون من‬ ‫قطاع غ��زة‪ ،‬دون ان تقع ا�صابات او ا��ض��رار‪،‬‬ ‫واطلقت �صفارات االنذار قبل ذلك يف �أنحاء‬ ‫املدينة"‪.‬‬ ‫وقد تبنت كتائب الق�سام امل�س�ؤولية عن‬ ‫اطالق �صاروخ على "تل ابيب"‪ ،‬قائلة �إنه كان‬

‫مبنى الكني�ست‬

‫من طراز "ام ‪ ،"75 -‬ويف اعقاب ذلك قررت‬ ‫بلدية االح�ت�لال وال�شرطة فتح امل�لاج��ئ يف‬ ‫"تل ابيب" امام ال�صهاينة؛ ال�ستحدامها يف‬ ‫حاالت ال�ضرورة‪.‬‬ ‫وقد ك�شف �صحفي �أمريكي متواجد يف‬ ‫مدينة "تل �أبيب" (داخ��ل الأرا��ض��ي املحتلة‬ ‫عام ‪ )1948‬النقاب عن �سقوط �أحد �صواريخ‬ ‫امل �ق��اوم��ة الفل�سطينية ع�ل��ى م��وق��ع م�ه��م يف‬ ‫امل��دي �ن��ة‪ ،‬ول �ك��ن دون ال�ك���ش��ف ع��ن طبيعته؛‬ ‫بطلب من �أجهزة الأمن ال�صهيوينة‪.‬‬ ‫و أ�ط �ل��ق "�آرون كالين" ت �غ��ري��دة على‬ ‫ح�سابه على م��وق��ع "تويرت" قبل �ساعتني‬ ‫يقول فيها‪�" :‬أُطلقت �صفارات الإن��ذار مرة‬ ‫أ�خ��رى يف ت��ل �أب�ي��ب‪ ،‬لقد رك�ضت �إىل امللج�أ‪،‬‬ ‫�أع��رف أ�ي��ن �سقط ال���ص��اروخ‪ ،‬ولكنهم طلبوا‬ ‫م�ن��ي �أن ال �أب �ل��غ ع��ن ذل ��ك‪ ،‬إ�ن ��ه م��وق��ع هام"‬ ‫‪-‬على حد تعبريه‪.-‬‬

‫اإلعالم العربي‪ 5 :‬ماليني‬ ‫إسرائيلي يف مرمى صواريخ‬ ‫"القسام"‬ ‫النا�صرة‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫�أفادت م�صادر �إعالمية عربية برفع حالة الت�أهب‬ ‫�إىل �أعلى درجاتها يف امل�ست�شفيات ال�صهيونية كافة‪،‬‬ ‫داخل الأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة عام ‪.1948‬‬ ‫وقالت القناة العا�شرة يف التلفزيون العربي على‬ ‫موقعها الإلكرتوين اجلمعة (‪" :)11/16‬لقد مت رفع‬ ‫حالة الت�أهب يف امل�ست�شفيات؛ حيث ب��ات نحو خم�سة‬ ‫ماليني �إ�سرائيلي يف مرمى �صواريخ الق�سام‪ ،‬اجلناح‬ ‫الع�سكري حلركة املقاومة الإ�سالمية حما�س"‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬ر��ص��د مقد�سيون ب��دء ح��االت‬ ‫�إخ�ل��اءات وا��س�ع��ة يف م��دي�ن��ة ال�ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬و�إل �غ��اء‬ ‫حجوزات الفنادق فيها‪ ،‬بعد �سقوط �صاروخ فل�سطيني‬ ‫�أطلقته كتائب الق�سام على �أهداف �شمال القد�س م�ساء‬ ‫اجلمعة‪.‬‬

‫الكلفة االقتصادية لحملة‬ ‫«إسرائيل» على غزة‬ ‫(اجلزيرة نت)‬ ‫نقلت �صحيفة الت��ري�ب�ي��ون الفرن�سية ع��ن حمللني‬ ‫ع�سكريني �إ�سرائيليني �أن احلملة الع�سكرية التي ت�شنها‬ ‫"تل �أبيب" على ق�ط��اع غ��زة منذ الأرب �ع��اء‪ ،‬ق��د تكلف‬ ‫"�إ�سرائيل" مئات املاليني من الدوالرات‪ ،‬بحيث توازي‬ ‫قيمة الإنفاق على احلملة الع�سكرية ال�سابقة على القطاع‬ ‫قبل �أربع �سنوات امل�سماة "الر�صا�ص امل�صبوب" التي كلفت‬ ‫مليار دوالر على مدى ‪ 22‬يوما‪.‬‬ ‫وي �ك �ل��ف ا� �س �ت �خ��دام "تل �أبيب" أ�� �س �ل �ح��ة م�ت�ط��ورة‬ ‫لق�صف القطاع فاتورة باهظة‪ ،‬ف�ساعة واحدة من طريان‬ ‫ال �ط��ائ��رات امل�ق��ات�ل��ة تكلفها ‪ 5000‬دوالر‪ ،‬وامل�ب�ل��غ نف�سه‬ ‫بالن�سبة للمروحيات‪ ،‬وتنخف�ض الكلفة �إىل ‪ 1500‬دوالر‬ ‫لكل �ساعة طريان تقوم بها طائرة دون طيار‪ .‬وكل طلقة‬ ‫ن��اري��ة م��ن نظام القبة احلديدية الع�ترا���ض ال�صواريخ‬ ‫الفل�سطينية تتطلب ‪� 40‬ألف دوالر‪ .‬يف املقابل ال تتجاوز‬ ‫كلفة ت�صنيع �صواريخ ف�صائل املقاومة الفل�سطينية ب�ضعة‬ ‫مئات من الدوالرات‪.‬‬ ‫كل النفقات امل�شار �إليها تهدد بتفاقم عجز ميزانية‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية‪ ،‬التي وعد رئي�س ال��وزراء بنيامني‬ ‫نتنياهو بتقلي�صه �إذا ف��از يف االن�ت�خ��اب��ات العامة املقرر‬ ‫�إج��را ؤ�ه��ا ي��وم ‪ 22‬كانون الثاين املقبل‪ .‬و�ستدفع الزيادة‬ ‫املحتملة يف العجز �إىل ت�شديد �إج ��راءات التق�شف التي‬ ‫قررتها "�إ�سرائيل" �سلفا‪ ،‬والتي جتلت يف زيادات �ضريبية‬ ‫وتقلي�ص للإنفاق االجتماعي‪.‬‬ ‫جنود االحتياط‬ ‫و�أ�شارت �صحيفة ه�آرت�س الإ�سرائيلية �إىل �أن الكلفة‬ ‫املتو�سطة جلندي االحتياط هي ‪� 450‬شيكال (‪ 113‬دوالرا)‬ ‫ي��وم �ي��ا‪ ،‬ف���ض�لا ع��ن ك�ل�ف��ة غ�ي�ر حم���س��وب��ة ت�ت�ع�ل��ق ب�ترك‬ ‫عنا�صر االحتياط يف اجلي�ش الإ�سرائيلي لوظائفهم؛ وهو‬ ‫ما يعني خ�سارة يف الإن�ت��اج‪ ،‬كما �أن املناطق التي تطالها‬ ‫ال�صواريخ الفل�سطينية ت�ضم �ألف م�صنع‪ ،‬ف�ضال عن عدد‬ ‫من امل�شاريع التجارية ال�صغرية‪ ،‬وكل هذه املن�ش�آت �ستظل‬ ‫مغلقة ملدى ب�ضعة �أيام‪.‬‬ ‫كما يوجد تخوف �إ�سرائيلي من الأ�ضرار التي تخلفها‬ ‫�صواريخ املقاومة على البلدات يف جنوب "�إ�سرائيل" مثل‬ ‫ع�سقالن و أ���س��دود‪ ،‬ففي �أثناء حملة الر�صا�ص امل�صبوب‬ ‫بلغت هذه الأ�ضرار ‪ 100‬مليون �شيكل (‪ 25‬مليون دوالر)‪،‬‬ ‫ويتوفر اجلي�ش الإ�سرائيلي حاليا على خم�ص�صات �سنوية‬ ‫للحرب بقيمة ‪ 800‬مليون دوالر‪.‬‬

‫وكان كالين ‪-‬الذي يعمل ل�صالح �شبكة‬ ‫"وورلد دايلي نيوز" الأمريكية‪� -‬أ�شار على‬ ‫موقعه يف وق��ت �سابق �إىل أ�ن��ه �سيوا�صل بث‬ ‫تغطية �إخ �ب��اري��ة م��ن م�ل�ج��أ يف م��دي�ن��ة "تل‬ ‫�أبيب"‪.‬‬ ‫ت�سمية ال�صاروخ ‪m75‬‬ ‫وق��د أ�ع�ل�ن��ت كتائب ال�شهيد ع��ز الدين‬ ‫الق�سام اجل�ن��اح الع�سكري حل��رك��ة املقاومة‬ ‫الإ�سالمية (حما�س) م�ساء اجلمعة عن �سر‬ ‫ت�سمية �صاروخ ‪ m75‬حملي ال�صنع وال��ذي‬ ‫ق���ص�ف��ت ف �ي��ه م �ق��ر ال�ك�ن�ي���س��ت الإ� �س��رائ �ي �ل��ي‬ ‫مبدينة القد�س املحتلة‪ ،‬ومدينة تل الربيع‬ ‫املحتلة يف وقت �سابق اجلمعة‪.‬‬ ‫وذك��رت الكتائب يف بيان مقت�ضب و�صل‬ ‫وك��ال��ة "�صفا" ن�سخة عنه �أن ح��رف ال‪m‬‬ ‫ه��و احل��رف الأول م��ن كلمة مقادمة وذل��ك‬ ‫ت�خ�ل�ي�دًا ل� ��روح "القائد امل ��ؤ� �س ����س ال�شهيد‬

‫�إبراهيم املقادمة"‪.‬‬ ‫وب� �ي� �ن ��ت �أن ‪ 75‬ف�ت��رم� ��ز �إىل م ��دى‬ ‫ال���ص��اروخ ال��ذي ي�صل م��ن ‪ 75‬كيلوم ً‬ ‫رتا ‪80‬‬ ‫كيلوم ً‬ ‫رتا‪ ،‬والقادر على �ضرب �أوا�سط الكيان‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ارت ال �ك �ت��ائ��ب �إىل �أن االح �ت�ل�ال‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي ق��ال �إن ح�م��ا���س �أده���ش�ت��ه‪ ،‬و�أن‬ ‫ه��ذا ال���ص��اروخ ه��و ال���ص��اروخ ال��ذي ال يعرف‬ ‫م�س�ؤولونا الأم�ن�ي��ون عنه �شيئا‪ ،‬كما قالت‬ ‫الق�سام‪.‬‬ ‫وكان االحتالل الإ�سرائيلي اغتال القائد‬ ‫يف ح��رك��ة ح�م��ا���س امل �ق��ادم��ة يف ‪� 8‬آذار‪2003‬‬ ‫بق�صف طائرات الأبات�شي ل�سيارته يف مدينة‬ ‫غزة ما �أدى �إىل ا�ست�شهاده �إ�ضافة �إىل ثالثة‬ ‫من مرافقيه وطفلة كانت ت�سري بالطريق‪.‬‬ ‫ويعد املقادمة �أحد �أ�شهر �أعالم احلركة‬ ‫الإ�سالمية يف فل�سطني‪ ،‬ومن �أه��م املفكرين‬

‫�صواريخ املقاومة‬

‫الإ�سالميني و�أل��ف ع��دة كتب وكتب الكثري‬ ‫من املقاالت التي تدعم املقاومة‪.‬‬ ‫واع �ت �ق ��ل امل� �ق ��ادم ��ة ع� ��ام ‪ 1984‬ل�ل�م��رة‬ ‫الأوىل بتهمة �إن�شاء جاهز ع�سكري للإخوان‬ ‫امل�سلمني يف قطاع غزة وحكم عليه بال�سجن‬ ‫‪�� 8‬س�ن��وات‪ ،‬ويف ع��ام ‪ 1996‬اعتقلته ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية بتهمة ت�أ�سي�س جهاز ع�سكري‬ ‫��س��ري حل��رك��ة حما�س يف غ��زة و�أطلقته بعد‬ ‫ث�لاث ��س�ن��وات تعر�ض خاللها ل�شتى �أن��واع‬

‫التعذيب‪.‬‬ ‫ويف �سنوات حياته الأخرية ن�شط املقادمة‬ ‫يف امل�ج��ال ال��دع��وي وال�ف�ك��ري‪ ،‬و أ�ل��ف العديد‬ ‫الكتب �أبرزها معامل يف الطريق �إىل حترير‬ ‫فل�سطني‪ ،‬وال�صراع ال�سكاين يف فل�سطني‪.‬‬ ‫وك ��ان امل �ق��ادم��ة م��ن �أك�ث�ر ال�شخ�صيات‬ ‫ال �ق �ي��ادي��ة أ�خ� � � ًذا ب��االح �ت �ي��اط��ات الأم �ن �ي��ة يف‬ ‫ال�ت�م��وي��ه وال�ت�ن�ك��ر وم ��ن أ�ق �ل �ه��م يف ال�ظ�ه��ور‬ ‫الإعالمي‪.‬‬

‫ارتباك يعم �أرجاء املدينة‬

‫«تل أبيب» تكتسي حلة اللهب واملالجئ‬ ‫تكتظ باملذعورين‬

‫�أم الفحم ‪� -‬صفا‬ ‫ت �� �س��ود م��دي �ن��ة "تل �أبيب" مب��رك��ز فل�سطني‬ ‫املحتلة ع��ام ‪ 1948‬يف ه��ذه الأث�ن��اء حالة م��ن الذعر‬ ‫واخل ��وف وال�ه�ل��ع؛ �إذ ت�سيطر ه��ذه احل��ال��ة وح��ده��ا‬ ‫على امل�شهد العام يف اك�بر امل��دن الإ�سرائيلية‪ ،‬التي‬ ‫لطاملا كان و�صول ال�صواريخ �إليها حل ًما مل يرد له‬ ‫الإ�سرائيليون �أن يتحول �إىل حقيقة‪.‬‬ ‫وا�ستهدفت كتائب ال�شهيد ع��ز ال��دي��ن الق�سام‬ ‫اجلناح الع�سكري حلركة املقاومة الإ�سالمية حما�س‬ ‫هذه املدينة التي تعد العا�صمة للكيان الإ�سرائيلية‬ ‫بخم�سة �صواريخ خالل الأي��ام الثالثة املا�ضية‪ ،‬كان‬ ‫�آخرها �صاروخان �سقطا جنوبها ع�صر اجلمعة‪.‬‬ ‫وحت � ��اول و� �س��ائ��ل الإع� �ل��ام ال �ع�بري��ة التغطية‬ ‫على ق�صف "تل �أبيب"؛ م��ن خ�لال ت�أكيد �سقوط‬ ‫ال���ص��واري��خ يف منطقة خ��اوي��ة "منطقة مفتوحة"‬ ‫كما ُو�صفت‪.-‬‬‫مناطق مفتوحة بـ"تل �أبيب"!‬ ‫ولكن موقع "ق�ضايا مركزية " العربي‪ ،‬ت�ساءل‬ ‫يف ال��وق��ت ذات��ه ق��ائ�لا‪" :‬منذ متى ك��ان يف ت��ل �أبيب‬ ‫مناطق مفتوحة؟ "باخت�صار يبدو �أن العرب ح�صلوا‬ ‫على ما ي��ري��دون‪ ،‬ودب��وا الذعر يف قلوب �سكان �أكرب‬ ‫مدينة عربية؛ الأمر الذي كان حلما يراودهم على‬ ‫مر ال�سنني"‪.‬‬ ‫و�أ�شار املوقع �إىل �أن احلياة يف "تل �أبيب" باتت‬ ‫�شبه معطلة‪" ،‬حالة من الذعر والقلق ت�سود املدينة‪،‬‬

‫�شبكة االت�صاالت مكتظة ومثقلة بهموم من ي�س�أل‬ ‫عن أ�ق��ارب��ه‪ ،‬وال�سيارات تغلق ال�شوارع الرئي�سية‪� ،‬إذ‬ ‫�أحلقت ال�صواريخ الرعب يف قلوب ال�سائقني"‪.‬‬ ‫وم��ن جانبها‪ ،‬قالت �إذاع��ة اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫�إن "ال�شرطة الإ�سرائيلية �شرعت بتلقي االت�صاالت‬ ‫من �سكان تل �أبيب‪ ،‬وت�سعى لفتح جميع املالجئ يف‬ ‫املدينة؛ ال�ستقبال املئات من الإ�سرائيليني‪ ،‬يف ظل‬ ‫حالة عدم الأمن التي ت�سيطر على امل�شهد"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن تعليمات � �ص��درت ع��ن �شرطة‬ ‫االح�ت�لال �إىل عموم املتواجدين يف املدينة بتوخي‬ ‫احل��ذر والعمل وف��ق تعليمات ال�سالمة ال�صادرة يف‬ ‫كيفية التعامل مع مثل هذا املوقف‪.‬‬ ‫القناة العا�شرة الإ�سرائيلية من ناحيتها‪� ،‬أكدت‬ ‫�أن ف�صائل املقاومة الفل�سطينية ا�ستطاعت �إطالق‬ ‫‪� � 13‬ص� ً‬ ‫�اروخ��ا بعيد امل ��دى خ�ل�ال ث�لاث��ة �أي ��ام فقط‪،‬‬ ‫م���ش�يرة �إىل �أن خ�شية تتملك ال �ق �ي��ادة الع�سكرية‬ ‫الإ�سرائيلية؛ نظ ًرا لعدم القدرة على التكهن بعدد‬ ‫�صواريخ املقاومة وماهيتها‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ذات � ��ه‪ ،‬أ��� �ش ��ار امل��وق��ع االل �ك�ت�روين‬ ‫ل�صحيفة "يدعوت احرونوت" ال �ع�بري��ة �إىل �أن‬ ‫ال�صواريخ التي �سقطت يف "تل �أبيب" مل ت�ؤد �إىل �أي‬ ‫�إ�صابات ب�شرية‪.‬‬ ‫ون�ق��ل امل��وق��ع ع��ن ال��وزي��ر مو�شي يعلون قوله‪:‬‬ ‫"ال ادري �إن كان يف حوزة حما�س �صواريخ �أخرى‬ ‫با�ستطاعتها �أن ت�ه��دد ت��ل أ�ب �ي��ب‪ ،‬رمب��ا بقي لديهم‬ ‫�صاروخ �أو اثنني فقط"‪.‬‬

‫ذعر �إ�سرائيلي من �صواريخ املقاومة‬

‫نتنياهو م ّهد للعدوان مب�ؤمتر �صحفي يف ع�سقالن �أظهر فيه �أن "�إ�سرائيل" �ضحية ومرتددة‬

‫«إسرائيل» تعتمد الغدر لكسر إرادة املقاومة‬

‫وديع عواودة‪ -‬اجلزيرة نت‬

‫يف عدوانها اجلديد "عامود الغمام"‪،‬‬ ‫اع�ت�م��دت "�إ�سرائيل" اخل��دع��ة وال �غ��در‬ ‫ل �ل �ت ��أث�ير يف وع ��ي امل �ق��اوم��ة وال �ن �ي��ل من‬ ‫عزميتها بوا�سطة مفعول عن�صر املفاج�أة‪.‬‬ ‫وم� ��ا زال � ��ت امل� ��� �ص ��ادر الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة‬ ‫تك�شف كيف خدعت "�إ�سرائيل" اجلانب‬ ‫الفل�سطيني بوا�سطة خ�ط��وات ور�سائل‬ ‫تهدئة م�صطنعة؛ لتوفري عن�صر املباغتة‬ ‫قبيل ال�ه�ج��وم ال��ذي اخ �ت��ارت ل��ه ت�سمية‬ ‫ت��ورات �ي��ة "عامود الغمام"‪ ،‬ع�ل��ى غ��رار‬ ‫ع�م�ل�ي��ات م���ش��اب�ه��ة يف امل��ا� �ض��ي م��ن ح��رب‬ ‫ح��زي��ران ‪ 1967‬حتى ح��رب لبنان الثانية‬ ‫عام ‪.2006‬‬ ‫ونقلت القناة الإ�سرائيلية الثانية عن‬ ‫م�صدر �إ�سرائيلي قوله �إن "�إ�سرائيل"‬ ‫ك � ��ادت ت�ن�ت�ه��ي م ��ن م �ف��او� �ض��ات �أدارت� �ه ��ا‬ ‫بوا�سطة م�صر مع �أحمد اجلعربي نائب‬ ‫ق��ائ��د ك�ت��ائ��ب ع��ز ال��دي��ن ال�ق���س��ام اجل�ن��اح‬ ‫الع�سكري حل��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫(ح �م��ا���س) ل�ل�ت�ه��دئ��ة‪ ،‬ل�ك��ن خ�لاف��ات بني‬ ‫وزرائها دفعتها �إىل الإخالل بتفاهماتها‪.‬‬ ‫وي � � � ؤ�ك � � ��د م� �ع� �ل� �ق ��ون وخ� � �ب � ��راء �أن‬ ‫"�إ�سرائيل" ا��س�ت�خ��دم��ت � �س�لاح الغ�ش‬ ‫واخل��داع يف احتيالها على ق��ادة املقاومة‬ ‫يف قطاع غزة؛ بوا�سطة ر�سائل "تخدير"‬ ‫متنوعة جعلتهم يخف�ضون من م�ستوى‬ ‫ال �ت � أ�ه��ب‪ ،‬ق�ب��ل �أن ت���ش��ن ح�م�ل��ة "عامود‬ ‫الغمام"‪.‬‬ ‫وي �� �ش�ي�ر ه� � � ��ؤالء امل �ع �ل �ق��ون �إىل �أن‬ ‫"�إ�سرائيل" قبيل �شن عدوانها اجلديد‬ ‫م�ساء الأرب �ع��اء‪ ،‬و�ضعت خطة ال�ستدراج‬ ‫ق��ادة امل�ق��اوم��ة للم�سا�س بهم يف حماولة‬

‫ل�ك���س��ب امل��واج �ه��ة ب��ال���ض��رب��ة ال�ق��ا��ض�ي��ة‪،‬‬ ‫وم ��ن ث��م ت�غ�ي�ير ق��واع��د اللعبة" و"كي‬ ‫وعي" الفل�سطينيني ودفعهم �إىل قبول‬ ‫الإمالءات واال�ست�سالم‪.‬‬ ‫خدعة منظمة‬ ‫و�شارك يف اخلدعة املنظمة عدد من‬ ‫وزراء "�إ�سرائيل" و أ�ج�ه��زت�ه��ا الأم�ن�ي��ة‪،‬‬ ‫وحتى بع�ض و�سائل الإعالم العربية‪.‬‬ ‫وي� �ق ��ول امل �ع �ل��ق ال �ع �� �س �ك��ري ل�ل�ق�ن��اة‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ال�ث��ان�ي��ة روين دان �ئ �ي��ل �إن‬ ‫حملة اخل ��داع ب ��د�أت ي��وم االث �ن�ين‪ ،‬حني‬ ‫عقد رئي�س ال��وزراء الإ�سرائيلي بنيامني‬ ‫ن �ت �ن �ي��اه��و م� � ؤ�مت ��را ��ص�ح�ف�ي��ا يف م��دي�ن��ة‬ ‫ع�سقالن مب�شاركة �سفراء �أجانب‪.‬‬ ‫ولفت دانئيل �إىل �أن نتنياهو حتدث‬ ‫�إىل ال �� �س �ف��راء‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن "�إ�سرائيل"‬ ‫ع��ازم��ة ع�ل��ى و� �ض��ع ح��د لعملية �إط�ل�اق‬ ‫ال�صواريخ من غزة‪ ،‬لكنه مل يعط انطباعا‬ ‫ب�أن حملة ع�سكرية قريبة جدا‪ ،‬بل ظهر‬ ‫ك ��أن "�إ�سرائيل" �ضحية وم�ت�رددة‪ .‬كما‬ ‫� �ش��ارك يف ح�م�ل��ة ال�ت���ض�ل�ي��ل واالح �ت �ي��ال‬ ‫ال��رئ�ي����س �شمعون ب�يري��ز يف زي��ارت��ه ي��وم‬ ‫ال �ث�لاث��اء م��دي�ن��ة � �س��دي��روت يف اجل�ن��وب‬ ‫ولقائه تالميذها؛ لي�ساهم يف ن�سج �صورة‬ ‫م�ضللة لعودة الهدوء واال�ستقرار‪.‬‬ ‫وي �� �ش�ير امل �ع �ل��ق ال �ع �� �س �ك��ري رون بن‬ ‫ي�شاي �إىل �أن احل�ك��وم��ة ان�ت��دب��ت ال��وزي��ر‬ ‫ب�ل�ا ح�ق�ي�ب��ة ب �ي �ن��ي ب �ي �غ��ن ال � ��ذي يتمتع‬ ‫مب �� �ص��داق �ي��ة يف ال �� �ش ��ارع الإ� �س��رائ �ي �ل��ي‪،‬‬ ‫للت�أكيد يف ت�صريحات �إعالمية مفادها‬ ‫�أن ج��ول��ة العنف احل��ال�ي��ة انتهت "ومن‬ ‫ورائنا"‪.‬‬ ‫حماولة تخدير‬ ‫وي���ش�ير ب��ن ي���ش��اي يف تعليق ن�شرته‬

‫�صحيفة "يديعوت �أحرونوت" �إىل �أن‬ ‫بيغن حت��دث باعتدال‪ ،‬و أ���ش��ار �إىل انتهاء‬ ‫ح��ال��ة ال�ت���ص�ع�ي��د يف اجل� �ن ��وب‪ ،‬وجت��دي��د‬ ‫"�إ�سرائيل" هجماتها يف حال عدم توقف‬ ‫الفل�سطينيني عن �إطالق ال�صواريخ‪.‬‬ ‫ي� ��� �ش ��ار �إىل �أن وزي� � � ��ر ال � �� � �ش � ��ؤون‬ ‫اال� �س �ت �خ �ب��ارات �ي��ة دان م� ��ري� ��دور ال ��ذي‬ ‫يعترب وزي ��را م�ع�ت��دال‪ ،‬أ�ك ��د أ�ق ��وال بيغن‬ ‫يف ت�صريحات �إع�لام�ي��ة م�شابهة يومي‬ ‫الثالثاء والأربعاء‪.‬‬ ‫ويذكر بن ي�شاي �أن نتنياهو ووزي��ر‬ ‫الدفاع �إيهود باراك وا�صال لعبة اخلداع؛‬ ‫بقيامهما ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��ا��ض��ي ب��زي��ارة‬ ‫تفقدية يف اجلوالن املحتل بعيدا جدا عن‬ ‫غزة؛ ل�صرف الأنظار والت�ضليل‪.‬‬ ‫أ�م � ��ا ��ص�ح�ي�ف��ة ي��دي �ع��وت أ�ح ��رون ��وت‬ ‫ف�ساهمت هي الأخرى يف حملة الت�ضليل‬ ‫واخل��داع؛ بن�شرها عنوانا رئي�سيا �صباح‬ ‫الأربعاء "نعانق اجلنوب"‪.‬‬ ‫وت�شري مديرة وح��دة ر�صد الإع�لام‬ ‫ال � �ع �ب�ري يف م ��رك ��ز "�إعالم" ال �ق��ائ��م‬ ‫يف ال �ن��ا� �ص��رة خ �ل ��ود م �� �ص��احل��ة �إىل �أن‬ ‫ال�صحيفة ا�ستنكفت ع��ن توجيه نقدها‬ ‫امل� � أ�ل ��وف ل�ل�ح�ك��وم��ة احل��ال �ي��ة‪ ،‬ودع� ��ت يف‬ ‫عنوانها الرئي�سي ق��راءه��ا �إىل امل�شاركة‬ ‫يف مبادرة للت�ضامن مع الإ�سرائيليني يف‬ ‫حميط غزة وزيارتهم ودعمهم اقت�صاديا‬ ‫ومعنويا‪.‬‬ ‫وتلفت م�صاحلة �إىل �أن ال�صحيفة‬ ‫�أبرزت عنوانا �إ�ضافيا حول "انتهاء جولة‬ ‫ل�ي�ح��اء ب ��أن ال�ه��دوء‬ ‫العنف احلالية"‪ ،‬ل� إ‬ ‫ع��اد �إىل اجل�ن��وب‪ ،‬وت��اب�ع��ت‪" :‬ال �أ�ستبعد‬ ‫�أن ال�صحيفة كانت على علم م�سبق ب�أنها‬ ‫ت�شارك يف ن�سج خدعة"‪.‬‬

‫ال�صحف الإ�سرائيلية �ساهمت يف حملة الت�ضليل واخلداع متهيدا للعدوان‬

‫احتالل الوعي‬ ‫وردا ع�ل��ى � �س ��ؤال "اجلزيرة نت"‪،‬‬ ‫ي�ؤكد اخلبري النف�سي د‪.‬جمال دقدوقي‬ ‫�أن ال ��دول واجل�ي��و���ش ت�ستخدم امل�ف��اج��أة‬ ‫لي�س لتحقيق �أه��داف عملياتية فح�سب‪،‬‬ ‫ب��ل طمعا يف مفعولها النف�سي املعنوي‬ ‫الناجع والقوي‪.‬‬ ‫وي�شري دقدوقي �إىل �أن هذه اجلهات‬ ‫حتذر من تعر�ضها هي للمفاج�أة‪ ،‬لكنها‬ ‫ال تنجح دائ�م��ا يف ذل��ك‪ ،‬الف�ت��ا �إىل جناح‬ ‫حركة حما�س يف الرد على �إ�سرائيل باملثل‬ ‫وم�ب��اغ�ت�ت�ه��ا ب���ص��اروخ�ين ا��س�ت�ه��دف��ا "تل‬ ‫�أبيب" وحميطها �أم�س‪.‬‬ ‫وي �ت��اب��ع‪" :‬لكن م ��دى ق ��وة امل�ف�ع��ول‬

‫امل �ع �ن��وي ال���س�ل�ب��ي ع �ل��ى ال �ط ��رف الآخ ��ر‬ ‫منوط مبدى تنظيمه ومناعته الذاتية‪،‬‬ ‫وت�صميمه ع�ل��ى م��وا��ص�ل��ة ال�ن���ض��ال بعد‬ ‫ام�ت���ص��ا���ص ال���ض��رب��ة الأوىل‪ ،‬ورغ ��م ما‬ ‫حتدثها من �أ�ضرار مادية ونف�سية"‪.‬‬ ‫ي� ��� �ش ��ار �إىل �أن وزي� � � ��ر ال � �� � �ش � ��ؤون‬ ‫اال� �س�ترات �ي �ج �ي��ة الإ� �س��رائ �ي �ل��ي م��و��ش�ي��ه‬ ‫ي�ع��ال��ون‪ ،‬أ�ف ��رد ف�صال يف ك�ت��اب��ه "طريق‬ ‫طويلة طريق ق�صرية" ال�صادر عام ‪2008‬‬ ‫لق�ضية "احتالل الوعي"‪ ،‬وفيه يقرتح‬ ‫ح���س��م م ��ا ي���س�م�ي��ه ال �ع ��دو الفل�سطيني‬ ‫بتحطيم معنوياته عرب عن�صر املباغتة‬ ‫والقوة املفرطة‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫رئيس الوزراء املصري يتعهد من غزة بالعمل على وقف‬ ‫العدوان اإلسرائيلي‬ ‫غزة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اكد رئي�س ال��وزراء امل�صري ه�شام قنديل اجلمعة‬ ‫ان حكومته تعمل على حتقيق التهدئة يف قطاع غزة‪،‬‬ ‫و»اي�ق��اف ال�ع��دوان» اال�سرائيلي عليه‪ ،‬وذل��ك يف زي��ارة‬ ‫قام بها لغزة‪ ،‬واعلنت خاللها «�إ�سرائيل» هدنة ق�صرية‬ ‫بانتظار انتهائها‪.‬‬ ‫وق ��ال ق�ن��دي��ل خ�ل�ال م � ؤ�مت��ر �صحفي ع�ق��ده مع‬ ‫رئي�س وزراء احلكومة الفل�سطينية يف جممع ال�شفاء‬ ‫الطبي يف مدينة غزة‪� ،‬إن «م�صر الثورة لن تتوانى عن‬ ‫تكثيف جهودها‪ ،‬وب��ذل الغايل والنفي�س لإيقاف هذا‬ ‫العدوان وحتقيق الهدنة وا�ستمرارها»‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف �أن م���ص��ر ��س�ت�ب��ذل ه ��ذه اجل �ه��ود «حتى‬ ‫يتحقق ال�سالم الدائم وال�شامل والعادل‪ ،‬وتقام الدولة‬ ‫الفل�سطينية وعا�صمتها القد�س ال�شريف‪ ،‬ه��ذا هو‬ ‫ال�سبيل ال��وح�ي��د ال ��ذي �سيحقق اال��س�ت�ق��رار ويحقق‬ ‫م�صلحة جميع �شعوب املنطقة»‪ ،‬م�ؤكدا ان «م�صر تقف‬ ‫اىل جانب اب�ن��اء ال�شعب الفل�سطيني حتى ي�سرتدوا‬ ‫جميعا حقوقهم امل�شروعة‪ ،‬ويقيموا دولتهم امل�ستقلة‬ ‫ذات ال�سيادة غري املنقو�صة»‪.‬‬ ‫وقبيل الزيارة‪ ،‬اعلنت م�صدر ا�سرائيلي ان رئي�س‬ ‫الوزراء اال�سرائيلي بنيامني نتنياهو وافق على جتميد‬ ‫العملية الع�سكرية الوا�سعة النطاق «عمود ال�سحاب»‬ ‫التي ت�شنها قواته �ضد قطاع غزة منذ االربعاء خالل‬ ‫زيارة قنديل‪.‬‬ ‫وق��ال امل���ص��در �إن «رئ�ي����س ال ��وزراء نتنياهو واف��ق‬ ‫على طلب م�صري بوقف اط�لاق النار خالل الزيارة‬ ‫التي �سيقوم بها اىل غزة هذا ال�صباح رئي�س ال��وزراء‬ ‫امل�صري‪ ،‬والتي من املفرت�ض ان ت�ستغرق نحو ثالث‬ ‫�ساعات»‪.‬‬ ‫ولكن خ�لال زي��ارة قنديل ا�ست�شهد فل�سطينيان‬ ‫احدهما طفل يف غ��ارة جوية ا�سرائيلية على �شمال‬ ‫قطاع غ��زة‪ ،‬كما اف��ادت حكومة حما�س‪ ،‬يف حني نفت‬ ‫«ا�سرائيل» �شن �أي غارة‪.‬‬ ‫وقال املتحدث با�سم جلنة اال�سعاف والطوارئ يف‬ ‫وزارة ال�صحة ادهم ابو �سلمية لوكالة فران�س بر�س‪:‬‬ ‫«ا�ست�شهد م��واط�ن��ان؛ اح��ده�م��ا طفل وا��ص�ي��ب �سبعة‬ ‫�آخرون معظمهم من االطفال يف غارة جوية ا�سرائيلية‬ ‫على منطقة النزلة يف جباليا»‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف اب��و �سلمية �أن جثة الطفل و�صلت اىل‬ ‫م���س�ت���ش�ف��ى ال �� �ش �ف��اء خ�ل�ال ج��ول��ة ك ��ان ي �ق��وم ب �ه��ا يف‬ ‫امل�ست�شفى رئي�س الوزراء امل�صري ه�شام قنديل‪ ،‬برفقة‬

‫رئي�س حكومة حما�س ا�سماعيل هنية‪.‬‬ ‫ويف امل�ست�شفى ق��ال رئ�ي����س ال � ��وزراء امل���ص��ري �إن‬ ‫«ما �شاهدته اليوم يف غزة وما �شاهدته يف امل�ست�شفى‬ ‫وال���ش�ه��داء ال مي�ك��ن ال���س�ك��وت ع�ن��ه‪ ،‬ال�ط�ف��ل ال�شهيد‬ ‫حممد يا�سر الذي �سالت دم��ا�ؤه الآن‪ ..‬هذه امل�أ�ساة ال‬ ‫ميكن ال�سكوت عنها‪ ،‬وعلى العامل اجمع ان يتحمل‬ ‫م�س�ؤوليته لوقف العدوان‪ ،‬وعلى ا�سرائيل ان حترتم‬ ‫التعهدات وحترتم املواثيق التي وقعت عليها»‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح ق�ن��دي��ل «ان ه��ذه ال��زي��ارة لي�ست جم��رد‬ ‫اي���ص��ال ال��دع��م ال�سيا�سي‪ ،‬ولكنها وق��وف اىل جانب‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني على االر�ض‪ ،‬معي وفد من وزارة‬ ‫ال���ص�ح��ة وال � ��وزراء امل�ع�ن�ي�ين؛ ل�ب�ح��ث م��ا ي�ح�ت��اج إ�ل�ي��ه‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬ه��ذه بداية تتبعها وف��ود اخرى‬ ‫ر�سمية وغري ر�سمية»‪.‬‬ ‫كما دع��ا قنديل الف�صائل اىل حتقيق امل�صاحلة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وق ��ال �إن «ن��دائ��ي ال �ي��وم اىل ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني ي�ج��ب ان ن �ت��وح��د‪ ،‬ي�ج��ب ع�ل��ى ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني بكل ف�صائله ان يتوحد الآن»‪.‬‬ ‫ولكن متحدثا با�سم اجلي�ش اال�سرائيلي نفى �شن‬ ‫�أي غارة جوية بعد و�صول قنديل اىل القطاع‪.‬‬ ‫وقال املتحدث اال�سرائيلي لوكالة فران�س بر�س‪:‬‬ ‫«مل ن�شن اي هجوم يف ال�ساعتني املا�ضيتني‪ ،‬ولكن مت‬ ‫اط�لاق ‪� 60‬صاروخا من قطاع غ��زة على ا�سرائيل يف‬ ‫نف�س الفرتة»‪.‬‬ ‫واع �ل �ن��ت ك �ت��ائ��ب ع ��ز ال ��دي ��ن ال �ق �� �س��ام‪ ،‬اجل �ن��اح‬ ‫الع�سكري حلركة حما�س‪ ،‬م�س�ؤوليتها عن اطالق ‪42‬‬ ‫�صاروخا من قطاع غزة على «ا�سرائيل» �صباح اجلمعة‬ ‫بعد و�صول قنديل‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�ك�ت��ائ��ب يف ب �ي��ان ان ��ه يف مت ��ام التا�سعة‬ ‫�صباحا‪ ،‬اي بعد نحو ع�شر دقائق من و�صول قنديل‬ ‫اىل معرب رف��ح ال�ب�ري‪« ،‬ق�صفت كتائب الق�سام نري‬ ‫ا�سحاق ومفاتيحم وميغن ونريمي بـ‪� 42‬صاروخا»‪.‬‬ ‫كما اعلنت «ق�صف ا� �س��دود املحتلة ب �ـ‪� 5‬صواريخ‬ ‫غراد ال�ساعة العا�شرة والن�صف‪.‬‬ ‫واطلقت حما�س على معركتها �ضد «ا�سرائيل»‬ ‫ا�سم «حجارة من �سجيل»‪.‬‬ ‫واع�ل�ن��ت كتائب الق�سام اي�ضا يف ب�ي��ان �آخ��ر �أنها‬ ‫اطلقت �صاروخا على جيب ع�سكري ا�سرائيلي �شرق‬ ‫الربيج و�سط قطاع غ��زة؛ مما ادى اىل ا�صابة جنود‬ ‫ا�سرائيليني‪ ،‬االمر الذي نفاه اجلي�ش اال�سرائيلي‪.‬‬ ‫وبهذا ترتفع ح�صيلة عملية «عمود ال�سحاب» التي‬ ‫بد�أتها «ا�سرائيل» االربعاء �ضد القطاع اىل ‪� 20‬شهيدا‬

‫تظاهرات يف القاهرة ضد الهجوم‬ ‫اإلسرائيلي على غزة‬ ‫القاهرة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تظاهر �آالف امل�صريني اجلمعة يف حميط‬ ‫ج��ام��ع االزه ��ر وب��و��س��ط ال�ق��اه��رة‪� ،‬ضد الهجوم‬ ‫اال�سرائيلي على قطاع غزة‪.‬‬ ‫وخرجت م�سريات كبرية من جامع االزهر‬ ‫يف اجتاه ميدان التحرير‪� ،‬ضمت ع�شرات الآالف‬ ‫م��ن امل �ت �ظ��اه��ري��ن ال��ذي��ن رف ��ع ب�ع���ض�ه��م اع�ل�ام‬ ‫فل�سطني وامل���ص��اح��ف‪ ،‬ورددوا ��ش�ع��ارات معادية‬ ‫لـ»ا�سرائيل» ومنا�صرة لقادة م�صر وحما�س‪.‬‬ ‫وردد املتظاهرون هتافات‪« :‬على غزة رايحني‬ ‫�شهداء ب��امل�لاي�ين»‪ ،‬و»ب��ال��روح ب��ال��دم نفديك يا‬ ‫فل�سطني»‪.‬‬ ‫وق��ال ب�لال اب��و العال (‪ 20‬عاما) ال��ذي لف‬ ‫ع�ل��م فل�سطني ح ��ول رق �ب �ت��ه‪« :‬ال� �ق ��رارات التي‬ ‫اتخذت لي�ست كافية‪ ،‬ف�إخوتنا يف غزة يقتلون»‪.‬‬ ‫وق � ��ال حم �م��د امل �� �ص��ري (‪ 22‬ع ��ام ��ا)‪« :‬م��ا‬ ‫ير�ضينا هو قطع العالقات مع ا�سرائيل ب�شكل‬ ‫قاطع»‪ .‬وا�ضاف‪« :‬نرجو من الرئي�س فتح باب‬ ‫اجلهاد الآن‪ ،‬اريد الذهاب للدفاع عن غزة»‪.‬‬ ‫وق��ال عمر عثمان (‪ 66‬عاما) ال��ذي ارت��دي‬ ‫كوفيه فل�سطينية‪« :‬زي ��ارة قنديل غ��زة ر�سالة‬ ‫قوية لو تتبعها خطوات اقوى مثل طرد ال�سفري‬ ‫اال�سرائيلي‪ ،‬واغالق قناة ال�سوي�س امام ال�سفن‬ ‫اال�سرائيلية والغاء التطبيع»‪ ،‬و�أ�ضاف‪« :‬الو�ضع‬ ‫الآن خم�ت�ل��ف ع��ن ع���ص��ر م �ب��ارك‪ ،‬وه ��و ال�ف��رق‬ ‫بني قيادة عميلة وقيادة وطنية ت�شعر مب�شاعر‬ ‫ال�شعب امل�صري»‪.‬‬ ‫و�شارك ع��دد كبري من الفتيات يف تظاهرة‬ ‫الأزهر‪.‬‬

‫وقالت جهاد في�صل‪« :‬امل�سرية اليوم �ستجعل‬ ‫ال�شعب امل�صري يتذكر �ضرورة م�ساندة الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية»‪.‬‬ ‫و�� �ش ��ارك يف ال �ت �ظ��اه��رة حم �م��د ال�ب�ل�ت��اج��ي‬ ‫القيادي يف جماعة االخوان امل�سلمني التي ينبثق‬ ‫منها الرئي�س امل�صري حممد مر�سي‪ ،‬وحمله‬ ‫املتظاهرون على اكتافهم حتى ميدان التحرير‪.‬‬ ‫ويف التحرير هتف الآالف‪« :‬ال�شعب يريد‬ ‫حترير فل�سطني»‪ ،‬و»غزة غزة ار�ض العزة»‪.‬‬ ‫و�سبق التظاهرة خطبة للداعية اال�سالمي‬ ‫القطري من ا�صول م�صرية يو�سف القر�ضاوي‬ ‫يف االزه ��ر دع��ا فيها «امل�سلمني �إىل ال��وح��دة»‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان «ا�سرائيل هي التي اعتدت على غزة‬ ‫دون وجه حق»‪.‬‬ ‫وقال القر�ضاوي‪« :‬االمة امل�سلمة هي اقوى‬ ‫امة؛ النها متلك كل م�صادر القوة»‪ ،‬معتربا ان‬ ‫«ا�سرائيل امل �غ��رورة املتعجرفة ل��ن ت�ستطيع ان‬ ‫ت��ذل االم ��ة اال��س�لام�ي��ة رغ��م ك��ل م��ا متلك من‬ ‫ا�سلحة»‪.‬‬ ‫وق��ررت م�صر ا�ستدعاء �سفريها ل��دى «تل‬ ‫ابيب» االربعاء يف اعقاب بدء العملية الع�سكرية‬ ‫لـ»ا�سرائيل» على قطاع غ��زة مع اغتيال احمد‬ ‫اجلعربي القائد الع�سكري لكتائب الق�سام‪ .‬كما‬ ‫�سلمت ر�سالة احتجاج لل�سفري اال�سرائيلي الذي‬ ‫غادر القاهرة اخلمي�س‪.‬‬ ‫وزار رئي�س ال ��وزراء امل�صري ه�شام قنديل‬ ‫اجلمعة قطاع غزة‪ ،‬يرافقه وفد م�صري رفيع‪.‬‬ ‫وت�ع�ت�بر زي� ��ارة ق�ن��دي��ل غ��زة اول زي� ��ارة ر�سمية‬ ‫مل�س�ؤول م�صري رفيع للقطاع منذ �سيطرة حركة‬ ‫حما�س عليه يف حزيران ‪.2007‬‬

‫«ذي غارديان»‪ :‬ملاذا هاجمت‬ ‫«إسرائيل» غزة؟‬ ‫(اجلزيرة نت)‬ ‫اع� �ت�ب�رت � �ص �ح �ي �ف��ة ذي غ � ��اردي � ��ان �أن ث�م��ة‬ ‫ثالثة عوامل رئي�سية كانت تقف وراء الت�صعيد‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل��ي ع�ل��ى غ ��زة‪ ،‬ال ��ذي �أ��س�ف��ر ع��ن مقتل‬ ‫القائد امليداين �أحمد اجلعربي‪ ،‬وقالت �إن �أخطر‬ ‫تلك العوامل اختبار م�صر‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن �أقل تلك العوامل �إقناعا احلاج ُة‬ ‫�إىل وق��ف ال���ص��واري��خ الفل�سطينية ع�ل��ى جنوب‬ ‫�إ�سرائيل‪ ،‬م�شرية �إىل �أن عمليات تفاو�ض ب�ش�أن‬ ‫ه��دن��ة ك��ان��ت جت��ري ب�ين م�صر وح��رك��ة امل�ق��اوم��ة‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة (ح �م��ا���س) ب��و��س��اط��ة م���ص��ري��ة قبيل‬ ‫الهجوم الذي �أ�سفر عن مقتل اجلعربي‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت �إىل �أن اجلعربي ك��ان الرجل الذي‬ ‫ف��ر���ض ال�ه��دن��ة ع�ل��ى ب�ق�ي��ة ال�ف���ص��ائ��ل ع�ل��ى م��دى‬ ‫ال�سنوات اخلم�س املا�ضية يف القطاع‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت ع��ن أ�ح� ��د امل �� �ش��ارك�ين يف امل�ف��او��ض��ات‬ ‫لإطالق �سراح اجلندي الإ�سرائيلي جلعاد �شاليط‪،‬‬ ‫الذي كان �أ�سريا يف غزة‪ ،‬قوله �إن اجلعربي تلقى‬ ‫م�سودة لهدنة دائمة قبيل �ساعات من مقتله‪.‬‬ ‫وتلفت ال�صحيفة النظر �إىل �أن رئي�س الوزراء‬ ‫ال�ترك��ي رج��ب طيب �أردوغ� ��ان تعلم ه��ذا ال��در���س‬ ‫عندما ك��ان ي�ح��اول التو�سط ب�ين �سوريا ورئي�س‬ ‫وزراء «�إ�سرائيل» ال�سابق �إيهود �أوملرت قبيل عملية‬

‫«الر�صا�ص امل�صبوب» الإ�سرائيلية يف غزة �أواخ��ر‬ ‫عام ‪.2008‬‬ ‫العامل الثاين‬ ‫وال�ع��ام��ل ال�ث��اين يف تقدير ذي غ��اردي��ان هو‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ال �ع��ام��ة م�ط�ل��ع ال�ع��ام‬ ‫املقبل‪ ،‬م�شرية �إىل �أن احل��روب الإ�سرائيلية على‬ ‫لبنان ع��ام ‪ 1996‬وغ��زة ‪ 2008‬و‪ 2009‬وقعت قبيل‬ ‫االنتخابات رغ��م �أن العمل الع�سكري حت��ول �إىل‬ ‫هزمية انتخابية‪.‬‬ ‫وو�صفت ال�صحيفة العامل الثالث بالأخطر؛‬ ‫لأنه ال يخترب حما�س �أو يحقق الردع للم�سلحني‬ ‫يف غ��زة‪ ،‬بل يخترب م�صر‪ ،‬وال �سيما �أن الت�شكيلة‬ ‫الإقليمية هذه الأيام قد تغريت‪.‬‬ ‫ف� ��إح ��دى ال��دول �ت�ي�ن امل��وق �ع �ت�ين ع �ل��ى ات �ف��اق‬ ‫�سالم م��ع «�إ��س��رائ�ي��ل» (م�صر) �شهدت ث��ورة أ�ت��ت‬ ‫ب�إ�سالميني �إىل احلكم‪ ،‬والأخرى (الأردن) ت�شهد‬ ‫حراكا �إ�سالميا مت�صاعدا‪ ،‬وال يختلف الأمر كثريا‬ ‫يف الكويت وال�سعودية والإمارات والبحرين «حيث‬ ‫تواجه احلمى ذاتها»‪.‬‬ ‫وتقرتح ال�صحيفة على «�إ�سرائيل» �أن ترتاجع‬ ‫عن �ضرب امل�سلحني يف غزة‪ ،‬وحتر�ص على الإبقاء‬ ‫على اتفاق ال�سالم مع م�صر‪ ،‬وال �سيما �أن «الربيع‬ ‫العربي» �آخذ يف االنت�شار‪.‬‬

‫رئي�س وزراء م�صر ه�شام قنديل يقبل جبهة طفل ا�ست�شهد جراء الق�صف‬

‫فل�سطينيا‪ ،‬واك�ثر من ‪ 240‬جريحا ‪-‬بح�سب م�صادر‬ ‫طبية فل�سطينية يف غزة‪.-‬‬ ‫و�صباح اجلمعة بد أ� اجلي�ش اال�سرائيلي با�ستدعاء‬ ‫‪� 16‬أل��ف جندي احتياط‪ ،‬بح�سب ما اعلنت متحدثة‬ ‫ع�سكرية‪ ،‬وذلك يف اطار ا�ستعداداته لتو�سيع عمليته‬ ‫الع�سكرية الوا�سعة النطاق على قطاع غزة اىل عملية‬ ‫برية حمتملة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل�ت�ح��دث��ة ل��وك��ال��ة ف��ران����س ب��ر���س‪ « :‬إ�ن�ه��م‬ ‫يوزعون الآن ا�شعارات اال�ستدعاء‪ ،‬والعملية قد بد�أت»‪،‬‬ ‫بينما كتب اجلي�ش على ح�سابه الر�سمي على موقع‬ ‫ت��وي�تر‪« :‬ك �ج��زء م��ن عملية ع�م��ود ال���س�ح��اب‪� ،‬سيبد�أ‬ ‫اجلي�ش با�ستدعاء ‪� 16‬ألف جندي احتياط»‪.‬‬ ‫وكان وزير الدفاع اال�سرائيلي ايهود باراك وافق‬ ‫اخلمي�س على ا�ستدعاء ‪� 30‬أل��ف جندي احتياط قد‬ ‫يتم ا�ستدعا�ؤهم يف اي وقت‪ ،‬بح�سب ما اعلن متحدث‬

‫ر�سمي با�سم اجلي�ش اال�سرائيلي‪.‬‬ ‫وق��ال الربيغادير ج�نرال ي��واف م��ردخ��اي للقناة‬ ‫الثانية اال�سرائيلية‪« :‬نحن يف خ�ضم تو�سيع احلملة‬ ‫الع�سكرية ال�ت��ي تنفذها ا��س��رائ�ي��ل ��ض��د املجموعات‬ ‫الفل�سطينية امل�سلحة يف ق�ط��اع غ ��زة»‪ .‬وقبيل زي��ارة‬ ‫قنديل‪� ،‬شنت الطائرات احلربية اال�سرائيلية ع�شرات‬ ‫ال �غ��ارات اجل��وي��ة على ق�ط��اع غ��زة �صباح اجلمعة؛ ما‬ ‫ا�سفر عن وقوع ‪ 40‬جريحا فل�سطينيا على االقل‪ ،‬وفقا‬ ‫ملرا�سلي وكالة فران�س بر�س ووزارة الداخلية يف غزة‪.‬‬ ‫وقال ا�سالم �شهوان املتحدث با�سم الوزارة لوكالة‬ ‫فران�س بر�س �إن «ط��ائ��رات االح�ت�لال �شنت اك�ثر من‬ ‫‪ 130‬غارة» ليل اخلمي�س اجلمعة‪ ،‬مو�ضحا �أن «ع�شرات‬ ‫الغارات �شنت فجر اجلمعة»‪.‬‬ ‫واكد مرا�سلو وكالة فران�س بر�س تعر�ض مناطق‬ ‫خمتلفة من قطاع غزة‪ ،‬وال �سيما مدينة غزة لغارات‬

‫كثيفة ومتزامنة‪ .‬وت��وال��ت ردود الفعل الدولية على‬ ‫الهجوم اال�سرائيلي‪.‬‬ ‫واعلن االحت��اد االوروب��ي �أن «ا�سرائيل» لها احلق‬ ‫يف الدفاع عن نف�سها من هجمات املجموعات امل�سلحة‬ ‫الفل�سطينية انطالقا من قطاع غزة‪ ،‬لكنه دعاها اىل‬ ‫رد «متكافئ»‪.‬‬ ‫ودع� � ��ا ال� �ع ��اه ��ل ال� ��� �س� �ع ��ودي امل� �ل ��ك ع � �ب ��داهلل ب��ن‬ ‫ع�ب��دال�ع��زي��ز يف ات���ص��ال ه��ات�ف��ي م��ع ال��رئ�ي����س امل�صري‬ ‫حممد مر�سي ‪-‬تناول الهجوم اال�سرائيلي على قطاع‬ ‫غ��زة‪ -‬اىل «تهدئة االم��ور واحكام العقل»‪ ،‬كما اف��ادت‬ ‫وكالة االنباء ال�سعودية الر�سمية (وا�س) اجلمعة‪.‬‬ ‫�أما االمني العام حلزب اهلل ح�سن ن�صر اهلل فر�أى‬ ‫ان اطالق �صواريخ بعيدة املدى من طراز «فجر ‪ »5‬من‬ ‫غزة على ا�سرائيل ميثل «تطورا كبريا ومهما جدا» يف‬ ‫ال�صراع مع الدولة العربية‪.‬‬

‫اآلالف يف مسرية حاشدة يف نابلس وطولكرم نصرة لغزة‬ ‫نابل�س ‪ -‬املركز الفل�سطيني‬ ‫للإعالم‬ ‫خ� ��رج� ��ت م ��دي� �ن ��ة ن��اب �ل ����س‬ ‫عقب ��ص�لاة اجلمعة (‪)11-16‬‬ ‫يف م �� �س�يرة � �ش ��ارك ف�ي�ه��ا �آالف‬ ‫امل� ��واط � �ن �ي�ن؛ رف� ��� �ض� �اً ل� �ع ��دوان‬ ‫االح� �ت�ل�ال ع �ل��ى غ� ��زة‪ ،‬ون���ص��رة‬ ‫ل� �ل� �م� �ق ��اوم ��ة يف ق � �ط� ��اع غ � ��زة‪،‬‬ ‫و�ضرباتها املوجعة لالحتالل‪.‬‬ ‫و أ�ف� � � � ��اد م ��را�� �س ��ل «امل� ��رك� ��ز‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ل�ل ��إع�ل��ام» ب� ��أن‬ ‫امل��واط�ن�ين خ��رج��وا م��ن م�سجد‬ ‫ال�ن���ص��ر و� �س��ط م��دي�ن��ة ن��اب�ل����س‪،‬‬ ‫بدعوة من حركة حما�س‪ ،‬وهم‬ ‫ي �ح �م �ل��ون ال� ��راي� ��ات اخل �� �ض��راء‬ ‫امل ��و�� �ش� �ح ��ة ب �ك �ل �م��ة ال �ت��وح �ي��د‪،‬‬ ‫وال� � � ��راي� � � ��ات ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي��ة‪،‬‬ ‫وتركزت هتافاتهم على الدعوة‬ ‫ل �ل��وح��دة ال��وط �ن �ي��ة‪ ،‬وال �ه �ت��اف‬ ‫ل�ضربات كتائب الق�سام املظفرة‬ ‫ل�لاح �ت�لال‪ ،‬وت���ص� ّدي�ه��ا ال�ق��وي‬ ‫لعدوان االحتالل»‪.‬‬ ‫وهتفت احل�شود ل�صواريخ‬ ‫ال�ق���س��ام ب�ق��ول�ه��ا‪« :‬ي��ا ��ص��واري��خ‬ ‫الق�سام‪ ..‬ما تخلي باراك ينام»‪،‬‬ ‫«الزم ت�ع��رف ك��ل ال �ن��ا���س‪ ..‬مني‬ ‫رجالك يا حما�س»‪« ،‬ي��ا بيتاوي‬ ‫يا حبيب‪ ..‬الق�سام بتل �أبيب»‪.‬‬ ‫وج� ��اب� ��ت امل� ��� �س�ي�رة �� �ش ��وارع‬ ‫الو�سط التجاري‪ ،‬وعند ميدان‬ ‫ال���ش�ه��داء و��س��ط امل��دي�ن��ة حطت‬

‫رح ��ال� �ه ��ا‪ ،‬وحت� ��ول� ��ت مل �ه��رج��ان‬ ‫خطابي‪ ،‬ق��ال فيه ال�شيخ ماهر‬ ‫اخل � � ��راز �أح� � ��د رم� � ��وز احل��رك��ة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة‪�« :‬إن��ه يتوجب على‬ ‫اجل� �م� �ي ��ع ال� �ت ��وح ��د يف خ �ن��دق‬ ‫املقاومة‪ ،‬بعد �أن �أثبتت جدارتها‬ ‫يف دح��ر وال�ت���ص��دي لالحتالل‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬و�إن عهد التن�سيق‬ ‫الأم � �ن� ��ي ي �ج ��ب �أن ي � ��ويل ب�لا‬ ‫رجعة»‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا ط��ال��ب رئ �ي ����س جلنة‬ ‫جت �م��ع ال���ش�خ���ص�ي��ات امل�ستقلة‬ ‫خ� �ل� �ي ��ل ع � �� � �س� ��اف ‪-‬يف ح ��دي ��ث‬ ‫ملرا�سلنا‪ -‬اجلميع باالتعاظ مبا‬ ‫يحدث يف غ��زة‪ ،‬م�شرياً �إىل «�أن‬ ‫توحد ف�صائل املقاومة يف غرفة‬ ‫العمليات امل�شرتكة يف غ��زة‪ ،‬هو‬ ‫�أح ��د أ���س�ب��اب ال�ن���ص��ر»‪ ،‬مطالباً‬ ‫«قيادة ال�ضفة الغربية ب�ضرورة‬ ‫توحدها وعودتها ل�ل�أم ال�صف‬ ‫ال ��داخ� �ل ��ي؛ ل �ل��رد ع �ل��ى ع� ��دوان‬ ‫االحتالل يف غزة»‪.‬‬ ‫�أما النائب عن كتلة التغيري‬ ‫واال�� �ص�ل�اح ح���س�ن��ي ال�ب��وري�ن��ي‪،‬‬ ‫فقد طالب قيادة ال�سلطة بوقف‬ ‫ال�ت�ن���س�ي��ق ا ألم� �ن ��ي‪ ،‬ووق� ��ف كل‬ ‫�أوج ��ه ال�ت�ف��او���ض م��ع االح�ت�لال‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬والإفراج عن جميع‬ ‫امل�ع�ت�ق�ل�ين ال���س�ي��ا��س�ي�ين‪ ،‬ووق��ف‬ ‫حملة مالحقتهم»‪.‬‬ ‫وم�سرية �أخرى يف طولكرم‬ ‫ويف مدينة طولكرم انطلقت‬

‫املواطنون خرجوا من م�سجد الن�صر بنابل�س وهم يحملون الرايات اخل�ضراء‬

‫م�سرية جماهريية حا�شدة من‬ ‫�أمام امل�سجد اجلديد بعد �صالة‬ ‫اجل�م�ع��ة؛ تلبية ل��دع��وة حركة‬ ‫امل�ق��اوم��ة الإ�سالمية «حما�س»‪،‬‬ ‫ل �ل �خ��روج ن �� �ص��رة ل �غ��زة ال �ع��زة‪،‬‬ ‫ودع �م��ا ل�ل�م�ج��اه��دي��ن‪ ،‬وت�ن��دي��دا‬ ‫بالعدو ال�صهيوين الغادر‪.‬‬ ‫فقد خرج الآالف من �أبناء‬ ‫حم��اف �ظ��ة ط��ول �ك��رم يتقدمهم‬ ‫قادة حما�س يف املحافظة‪ ،‬ونواب‬ ‫امل�ج�ل����س ال�ت���ش��ري�ع��ي‪ ،‬وال�ع��دي��د‬

‫من الوجهاء وخطباء امل�ساجد‪،‬‬ ‫وط��اف��ت امل�سرية ��ش��وارع املدينة‬ ‫ت �ع �ل��وه��ا ال� �ب� �ي ��ارق اخل �� �ض ��راء‪،‬‬ ‫م��رددة هتافات الدعم والت�أييد‬ ‫للق�سام وجهاده ودعم املقاومة‪.‬‬ ‫ونعى املتحدثون يف امل�سرية‬ ‫القائد املجاهد �أحمد اجلعربي‪،‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ادوا ب �ج �ه��اده وت�ضحيته‪،‬‬ ‫م �ن��ددي��ن ب��ال �غ��در ال���ص�ه�ي��وين‬ ‫والإج��رام املتوا�صل‪ ،‬كما �أ�شادوا‬ ‫ب�صمود غ��زة وبجهاد �أبطالها‪،‬‬

‫داع�ي�ن �إىل امل��زي��د م��ن ال�صمود‬ ‫وال�ع�ط��اء و��ض��رب ال�ع��دو املجرم‬ ‫الذي ال يفهم �إال لغة القوة‪.‬‬ ‫كما وجه املتحدثون نداءهم‬ ‫�إىل ال �� �س �ل �ط��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‬ ‫ب�إطالق �سراح املعتقلني من �أبناء‬ ‫حما�س واملجاهدين‪ ،‬و�إقفال هذا‬ ‫الباب نهائيا‪ ،‬والعمل ال�ستعادة‬ ‫ال��وح��دة ال��وط�ن�ي��ة ل�ترق��ى �إىل‬ ‫م�ستوى الت�ضحية وال��دم الذي‬ ‫يراق يف غزة‪.‬‬

‫حماس تدعو فتح إىل إطالق املعتقلني السياسيني‬ ‫نابل�س ‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫دعت حركة املقاومة الإ�سالمية (حما�س) حركة‬ ‫ال �ت �ح��ري��ر ال��وط �ن��ي ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي (ف �ت��ح) وق��ائ��ده��ا‬ ‫الرئي�س الفل�سطيني حممود عبا�س و�أجهزة ال�سلطة‬ ‫الأمنية‪� ،‬إىل �إطالق �سراح املعتقلني ال�سيا�سيني لديها‬ ‫من �أبناء احلركة وغريهم‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو القيادة ال�سيا�سية حلما�س يف ال�ضفة‬ ‫الغربية ر�أفت نا�صيف‪� ،‬إنه و�أمام دماء ال�شهداء التي‬ ‫ت�سيل بقطاع غ��زة والهجمة ال�ع��دوان�ي��ة عليه‪ ،‬ف��إن‬ ‫�أف�ضل �صورة للرد عليها �أن نقول «للكيان ال�صهيوين»‬ ‫�إن دماء ال�شهداء ُتعيد الوحدة لأبناء �شعبنا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف للجزيرة نت �أن الأوان �آن يف هذه اللحظة‬ ‫«لأخذ خطوة للأمام وفاء لدماء ال�شهداء‪ ،‬فال يجوز‬ ‫وال يعقل �أن يكون هناك �ضحايا والتن�سيق الأمني‬ ‫موجود يف �سجون الأجهزة الأمنية التابعة لفتح»‪.‬‬ ‫ور�أى �أن هذا ال ين�سجم مع منطق وال مع الدماء‬ ‫التي ت�سيل‪ ،‬وطالب مبا و�صفها بالقيم التي يعرفها‬ ‫الإن�سان املنا�ضل ب�أن الرد الأويل على عدوان االحتالل‬ ‫ي�ك��ون ب�ع��ودة ال��وح��دة ووق��ف االع�ت�ق��االت والتن�سيق‬ ‫الأمني والإفراج عن املعتقلني ال�سيا�سيني ب�سبب هذا‬ ‫التن�سيق‪ ،‬واالمتناع عن مالحقة املقاومني‪.‬‬ ‫حرروا �أنف�سكم‬ ‫وطالب حركة فتح بت�سجيل موقف‪ ،‬وا�ستغالل‬ ‫الفر�صة ب�إطالق �سراح املعتقلني لديها من عنا�صر‬ ‫وكوادر حما�س‪.‬‬ ‫وق��ال خماطبا حركة فتح‪« :‬ح��رروا �أنف�سكم من‬

‫كل القيود التي طلبتها الت�سوية ال�سيا�سية‪ ،‬ومن كل‬ ‫تبعات التن�سيق الأم�ن��ي‪� ،‬أع�ي��دوا الب�سمة والب�شرى‬ ‫بقرب ال��وح��دة وحترير املعتقلني ال�سيا�سيني كافة‪،‬‬ ‫و�أوقفوا كل �أ�شكال التن�سيق الأمني ال��ذي ما هو �إال‬ ‫و�سيلة ُتقدم خدمة لالحتالل الذي يق�ضم بال�ضفة‪،‬‬ ‫ويفتك بقطاع غزة على ح�ساب �أبناء هذا ال�شعب»‪.‬‬ ‫و�أ�شار نا�صيف �إىل �أن طلب وقف التن�سيق الأمني‬ ‫وا إلف � ��راج ع��ن املعتقلني ال�سيا�سيني ال ي�ح�ت��اج �إىل‬ ‫طلبات ُترفع للقيادات‪ ،‬و إ�من��ا يحتاج اال�ستجابة من‬ ‫قيادة فتح وال�سلطة نتيجة لدماء ال�شهداء‪« ،‬و�أملنا �أن‬ ‫تكون هذه الدماء هي املحرك احلقيقي لهم ليعطوا‬ ‫توجيهاتهم لوقف التن�سيق الأمني»‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل �أن خ�ط��وات احل��رك��ة �ستكون ظاهرة‬ ‫وبقوة على الأر�ض عرب امل�سريات واالحتجاجات التي‬ ‫�ستنطلق بكافة م��دن ال�ضفة؛ عرب هبة جماهريية‬ ‫ت���ش��ارك فيها ال�ق��وى ال�سيا�سية وال��وط�ن�ي��ة ك��اف��ة يف‬ ‫فل�سطني املحتلة عام ‪ 1948‬وال�ضفة وغ��زة وال�شتات‬ ‫والعامل العربي والإ�سالمي لوقف العدوان على غزة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن كل ذلك �سيحمل ر�سالة للعامل �أجمع‬ ‫ب��أن ال�شعب الفل�سطيني الأع��زل واملحا�صر يتعر�ض‬ ‫لعدوان غا�شم بكل املعايري‪.‬‬ ‫ال بوادر‬ ‫وك��ان��ت منى من�صور النائبة ع��ن كتلة التغيري‬ ‫والإ�صالح يف املجل�س الت�شريعي املح�سوبة على حركة‬ ‫حما�س �أك ��دت للجزيرة ن��ت‪� ،‬أن��ه ال ت��وج��د �أي ب��وادر‬ ‫من الأجهزة الأمنية وال من قيادة ال�سلطة لإظهار‬ ‫ت�ضامنها مع ال�شعب الفل�سطيني عموما‪ ،‬ومع قطاع‬

‫نا�صيف‪� :‬أف�ضل رد على العدوان بعودة الوحدة‬

‫غزة بالإفراج عن املعتقلني ال�سيا�سيني‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن �أج� �ه ��زة الأم� ��ن ت��دع��ي يف م �ث��ل ه��ذه‬ ‫املواقف �أنهم معتقلون على خلفية �أم��وال و�أ�سلحة؛‬ ‫وبالتايل ال ميكن �إطالق �سراحهم‪.‬‬ ‫وت��رف ����ض �أج� �ه ��زة ال���س�ل�ط��ة ا ألم �ن �ي��ة رغ� ��م كل‬ ‫امل �ط��ال �ب��ات ال���س��اب�ق��ة حل��رك��ة ح �م��ا���س وغ�ي�ره��ا من‬ ‫الف�صائل الإفراج عن معتقلني لديها‪ ،‬وكانت قيادات‬ ‫�أمنية قد قالت يف حديث �سابق للجزيرة نت �إن��ه ال‬ ‫ي��وج��د معتقلون ��س�ي��ا��س�ي��ون‪ ،‬و�إن املعتقلني لديهم‬ ‫ق�ضايا �أمنية و�إن الق�ضاء وح��ده من ميلك الإف��راج‬ ‫عنهم‪.‬‬


‫م�����������������������ق�����������������������االت‬

‫يف مصر‬ ‫املنسية‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫ر ِّكز معي من ف�ضلك واقر�أ هذا التقرير املخت�صر‬ ‫بتمعن وع�ل��ى م�ه��ل‪� :‬ضبطت احل�م�لات ال�ت��ي ق��ام بها‬ ‫امل�خ�ت���ص��ون مب��راق �ب��ة الأغ ��ذي ��ة يف حم��اف�ظ��ة ��س��وه��اج‬ ‫ب�صعيد م�صر ‪ 12‬طنا و‪ 200‬كيلو جرام من �أرز التموين‬ ‫بدائرة ق�سم ثان �سوهاج وقد احتوت على ح�شرات حية‬ ‫«�سو�س» و�شوائب‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫كما �أ�سفرت احلمالت عن �ضبط ‪ 30‬طن �أرز �أخرى‬ ‫بدائرة ق�سم �أول �سوهاج خمالفة للموا�صفات القيا�سية‬ ‫للأرز لتعبئتها‪� .‬إذ و�ضعت داخل �أكيا�س ُدون عليها �أنها‬ ‫من م�ضارب الدقهلية والغربية على خالف احلقيقة‬ ‫لأنها واردة من م�ضرب مبحافظة ال�شرقية‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت ذات��ه تفقدت �إح ��دى احل�م�لات مدر�سة‬ ‫الزراعة الثانوية بجرجا واكت�شفت �أن ق�سم ال�صناعات‬ ‫الغذائية ال��ذي يقوم ب�إنتاج �ألبان وع�سل وبيعه يقوم‬ ‫بجلب ع�سل ن�ح��ل م��ن امل�ن��اح��ل غ�ير امل��رخ���ص��ة وغ�ير‬ ‫التابعة للمدر�سة‪ ،‬ثم يتوىل تعبئته ول�صق بيان عليه‬ ‫يفيد ب�أنه من �إنتاج املدر�سة يف ممار�سة وا�ضحة للغ�ش‬ ‫والتدلي�س‪.‬‬ ‫وق��د مت �سحب عينات �سابقة من الع�سل مبعرفة‬ ‫مكتب مراقبة الأغذية بجرجا ووردت نتائج التحاليل‬ ‫تفيد ب�أنها مغ�شو�شة وغري مطابقة للموا�صفات‪.‬‬ ‫كما مت �ضبط ‪� 7‬أطنان �سكر متويني مبركز �إخميم‬ ‫ناق�ص ال��وزن بعد التالعب يف امل��وازي��ن اخلا�صة به‪،‬‬ ‫و��ض�ب��ط �أم�ي�ن خم ��زن ��ش��رك��ة م ��واد غ��ذائ�ي��ة حل�ي��ازت��ه‬ ‫حلوى غري �صاحلة لال�ستهالك الآدمي‪ ،‬ومت التحفظ‬

‫على امل�ضبوطات‪.‬‬ ‫يف �سياق مت�صل‪ ،‬ق��ام��ت الإدارة التعليمية بطما‬ ‫يف �سوهاج بالتحفظ على ‪ 70‬عبوة لنب �أطفال �سايب‬ ‫بالفواكه داخل ح�ضانة ريا�ض الأطفال مبدر�سة على‬ ‫بن �أبي طالب االبتدائية بقرية م�شطا عقب اكت�شاف‬ ‫وجود ديدان داخل ‪ 5‬عبوات �أخرى‪.‬‬ ‫وق��د مت التحفظ عليها و�إر�سالها ملركز ال�شرطة‬ ‫ل�ت�ح��ري��ر حم���ض��ر ب��ذل��ك و�إخ� �ط ��ار ال �ن �ي��اب��ة مل�ب��ا��ش��رة‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫هذا التقرير ن�شرته �صحيفة الأهرام على �صفحة‬ ‫داخ�ل�ي��ة ي��وم ‪� 22‬أك�ت��وب��ر امل��ا��ض��ي‪ ،‬حت��ت ع �ن��وان يقول‪:‬‬ ‫كارثة غذائية يف �سوهاج‪ .‬مل �أتخيل �أن ال�صورة بهذا‬ ‫القدر من الب�ؤ�س يف عمق ال�صعيد امل�صري‪.‬‬ ‫فاحتفظت بالق�صا�صة وانتظرت �صدى الكارثة‪.‬‬ ‫مر �أ�سبوع واثنان ودخلنا يف الثالث‪ .‬و�أنا �أبحث يف �أعداد‬ ‫الأه� ��رام ك��ل �صباح ع��ن تكذيب �أو ت�صويب ملعلومات‬ ‫التقرير‪.‬‬ ‫وظللت متخيال �أن املحافظ �سيتحرك على الفور‬ ‫�أو �سيتلقى يف اليوم التايل ات�صاال هاتفيا من رئي�س‬ ‫اجلمهورية �أو رئي�س ال��وزراء ي�س�أله خالله عن مدى‬ ‫�صحة املعلومات املن�شورة‪ ،‬لكن �شيئا مم��ا توقعت مل‬ ‫يحدث‪.‬‬ ‫مل مت�ض �أي��ام على ن�شر التقرير حتى وق�ع��ت يف‬ ‫الأهرام �أي�ضا على خرب �آخر كان عنوانه كالتايل‪164 :‬‬ ‫تلميذا يف الف�صل الواحد بقنا‪.‬‬

‫ويف اخل�بر �أن كثافة الف�صل ال��واح��د يف مدر�سة‬ ‫حممد الظاهر االبتدائية بقرية بني برزة التابعة ملركز‬ ‫�أبو ت�شت يف حمافظة قنا ‪-‬التالية ل�سوهاج‪ -‬و�صلت �إىل‬ ‫‪ 164‬تلميذا يف خم�سة ف�صول و‪ 165‬تلميذا يف ف�صلني‪.‬‬ ‫وذك ��ر اخل�ب�ر �أن امل��در��س��ة ال�ت��ي ت�ضم ‪ 7‬ف���ص��ول فقط‬ ‫ت�ستقبل يوميا ‪ 1150‬تلميذا‪ .‬و�أن امل�سئولني يف وزارة‬ ‫الرتبية كانوا قد وعدوا يف العام املا�ضي (‪ )2010‬ب�إقامة‬ ‫جناح مكون من ‪ 16‬ف�صال ال�ستيعاب التالميذ‪ ،‬ولكن‬ ‫ذلك الوعد مل يتحقق منه �شيء حتى الآن‪.‬‬ ‫فهمت م��ن التفا�صيل امل��ذك��ورة �أن املدر�سة تعمل‬ ‫ث�لاث ف�ترات يوميا‪ ،‬الأم��ر ال��ذي يعني تق�صري اليوم‬ ‫ال��درا� �س��ي ل�ك��ل ف�ت�رة‪ ،‬مب��ا ال ي��دع ال�ف��ر��ص��ة لتدري�س‬ ‫امل�ن��اه��ج امل �ق��ررة‪ ،‬ومب��ا يعني ا��س�ت�ه�لاك امل��در��س�ين مبا‬ ‫يعجزهم عن �أداء مهمتهم عند حدها الأدنى‪.‬‬ ‫ال�س�ؤال الذي يخطر على البال لأول وهلة هو‪ :‬هل‬ ‫هذه من��اذج ا�ستثنائية �أم �أنها �صور واقعية م�ستمرة؟‬ ‫القرائن املتوافرة واملعلومات التي مل تكذب �أو ت�صوب‬ ‫تدل على �أننا ب�صدد حالة دائمة ولي�س حدثا طارئا‪.‬‬ ‫فالتقرير الذي يتحدث عن الكارثة الغذائية يف �سوهاج‬ ‫مثال يعر�ض لنتائج حمالت التفتي�ش التي ك�شفت �صور‬ ‫الغ�ش والف�ساد �ضاربة الأطناب يف املحافظة كلها ولي�س‬ ‫يف موقع دون �آخر‪� .‬إذ لها �شواهدها يف ق�سم �أول وثان‬ ‫�سوهاج‪ .‬ويف جرجا ويف �أخميم ويف طما‪� .‬أم��ا ف�ضيحة‬ ‫مدر�سة قنا فهي �أمر �شائع وغري م�ستغرب لي�س فقط‬ ‫يف �صعيد م�صر‪ ،‬ولكن يف حمافظات الدلتا �أي�ضا‪.‬‬

‫د‪�.‬أحمد حممد �شديفات‬

‫فهمي هويدي‬ ‫ما �سبق ينبهنا �إىل عدة �أمور هي‪:‬‬ ‫الف�ساد يف الأجهزة املحلية �أكرب و�أخطر بكثري مما‬ ‫نت�صور‪.‬‬ ‫وهو ال يقف عند النهب وال�سرقة �أو الر�شوة و�إمنا‬ ‫ا�ست�شرى حتى بات يهدد حياة النا�س و�صحة املجتمع‪.‬‬ ‫ �إن الرقابة �شبه منعدمة‪� ،‬سواء كانت حكومية �أو‬‫�شعبية‪ ،‬ولو كان لتلك الرقابة وجود ملا و�صل الأمر �إىل‬ ‫ما و�صل �إليه من جر�أة وتوح�ش‪.‬‬ ‫ �إن �صعيد م�صر ال يزال يعاين من �إجرام الإهمال‬‫وق�سوة احلرمان‪ ،‬الأمر الذي ي�ستدعي �إعادة النظر يف‬ ‫كيفية ع�لاج الق�صور امل�شني يف اخل��دم��ات التي تقدم‬ ‫للنا�س فيه‪.‬‬ ‫ �إن جمتمع ال�صعيد ال��ذي يئن حتت وط��أة ذلك‬‫الف�ساد ويكون التعليم فيه �ضربا من التجهيل املقنن‪،‬‬ ‫ينبغي �أال ننتظر الكثري منه‪ .‬هذا �إذا مل ي�صبح عبئا‬ ‫على املجتمع وم�صدرا لبع�ض �شروره التي يعد التطرف‬ ‫والعنف من بينها‪.‬‬ ‫ �إن النخب القاهرية التي تهيمن على و�سائل‬‫الإع�ل�ام وت�شكل �إدراك املجتمع تعي�ش يف ع��امل �آخ��ر‪،‬‬ ‫ينف�صل عن حقائق املجتمع و�أوجاعه‪� .‬إن �شئت فقل �إنها‬ ‫مهجو�سة بحظوظها وح�ساباتها ومعاركها اخلا�صة‪،‬‬ ‫و�أبعد ما تكون عن م�شاكل النا�س والوطن‪.‬‬ ‫�إننا بحاجة لأن نوحد القطرين مرة ثانية‪ ،‬لأن ما‬ ‫فعله امللك مينا يف الع�صر الفرعوين مل نقطف ثماره‬ ‫بعد!‬ ‫كاظم فنجان احلمامي‬

‫حب القيادة والرئاسة والظهور‬ ‫انتهت اخلالفة العادلة يف الب�شرية قال تعاىل‪( :‬و�إذ قال ربك‬ ‫للمالئكة �إين جاعل يف الأر�ض خليفة قالوا �أجتعل فيها من يف�سد‬ ‫فيها وي�سفك الدماء‪.)..‬‬ ‫ك�ث�ير م��ن ال�ن�ف��و���س ت�غ�ل�غ��ل ف�ي�ه��م ح��ب ال �ق �ي��ادة وال��رئ��ا��س��ة‬ ‫والظهور على ظهر الإن�سان املقهور‪ ،‬امتزجت الوالية بدمائهم‬ ‫وعقولهم فورثوها وورثوها‪ ،‬فلم يعدوا يفكرون �إال بها والو�صول‬ ‫�إليها مهما كلف ثمن القبور للو�صول‪.‬‬ ‫ح��ب ال��ذات عندهم �أن يدو�سوا ب�أقدامهم رق��اب ك��ل النا�س‬ ‫لبقاء ال�سلطان يف مكانه بني خدمه وح�شمه وخالنه‪.‬‬ ‫ف��ال��والي��ة خ��زي ون��دام � ٌة وم�لام � ٌة وم��ذل��ة‪ ،‬وم��ع ه��ذا �سعت‬ ‫الأغ�ل�ب�ي��ة ال�ع�ظ�م��ى ب�ج��د واه �ت �م��ام واق�ت�ن��ا���ص ال�ف��ر���ص وال �ب��ذل‬ ‫والعطاء‪ ،‬واالغتيال �سراً وعالنية للو�صول للوالية يف انقالب يف‬ ‫النهاية‪.‬‬ ‫وعلى ر�أ�س الهرم كانت الإقامة على جماجم الب�شر‪ ،‬و�صدى‬ ‫ل� املكان‪،‬‬ ‫�صريخ اليتامى ال��ذي ي�ص ّم الأذان و�أن�ي�ن اجل��رح��ى م� أ‬ ‫وع��وي��ل الأرام� ��ل وال�ث�ك��اىل والأم �ه��ات وال�ب�ن��ات يف �آ��س��ى وم ��رارة‪،‬‬ ‫وت �ط��اي��رت �أ� �ش�ل�اء الأط� �ف ��ال ل�تر��س��م خ��ارط��ة ال��وط��ن ع�ل��ى كل‬ ‫اجل��دران‪ ،‬فما حرك فيهم حرارة وما الن لهم قلب �إن�سان‪ ،‬ومن‬ ‫وراء ال�سلطان بطانة رداح��ة لواح ٌة تلون لوناً لكل مكان‪ ،‬وحول‬ ‫رج��ال لكنهم منافقون �شعراء‪ ،‬لكنهم متزلفون‪ ،‬كل ما يفعلون‬ ‫تلميع وت�شجيع‪ ،‬فهم مت�سلقون بهم ولهم وبحمدهم وعطاياهم‬ ‫ينعمون‪ ،‬وعلى معارفهم و�أذنابهم يغدقون‪ ،‬يعدون �أفعالهم تلك‬ ‫حباً ووفا ًء وتفانياً و�إخال�صا ومت�سكاً وبقا ًء لهذه الر ّمة يف القمة‪.‬‬ ‫كل الت�صفيق والت�صفري والتزمري والتزوير ت�صدية ومكا ًء‬ ‫ل�صاحب ال���س�ع��ادة وال �ق �ي��ادة‪ ،‬ع�بر �أث�ي�ر الإذاع� ��ات والف�ضائيات‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬وم �ك�برات ال���ص��وت وامل�ه��رج��ان��ات والأه��ازي��ج ال�شعبية‬ ‫وك�ثرة الأع�ي��اد الر�سمية‪ ،‬كل ذل��ك دج��ل يف دج��ل (و�إن��ا لنعلم �أن‬ ‫منكم مكذبني) �شعارهم اك��ذب ث��م اك��ذب حتى ُت�صدق كذبتك‪،‬‬ ‫والآخرين يقولون من ورائك �آمني‪.‬‬ ‫و�إذا �صرح �صاحب القيادة ط��ارت �أذن��اب ال�صحافة يف تزيني‬ ‫وح�سن املقالة والعبارة‪ ،‬ثم كرب الإعالم ما مل ت�سمعه الأذان‪ ،‬ثم‬ ‫علت �أبواق ال�سلطان انه قال‪:‬‬ ‫و�إين و�إن كنت الأخري زمانه ** لآت مبا مل ت�سطعه الأوائل‬ ‫هذه هي الدولة احلديثة‪� :‬سادة وعبيد‪ ،‬ك�ؤو�س ور�ؤو�س‪� ،‬أموال‬ ‫ور�شوات و�أعطيات وهبات كذب وافرتاءات ورثوها �أبا عن جد‪� ،‬أن‬ ‫ال�سلطة وال�سيادة واحلكمة والقيادة‪ ،‬واملهنة واملهنية والكر�سي‬ ‫ال يكون �إال بهم ولهم! والبقية الباقية قطيع من الأنعام ي�ؤكل‬ ‫وال ي�أكل! يعي�ش على الفتات‪ ،‬و�إذا رفع ر�أ�سه مات وطحنته �آلة‬ ‫الأم��وات‪ ،‬وقيل عنه هيهات هيهات هذا جا�سو�س عميل وارهابي‬ ‫من ال�ط��راز الأول‪ ،‬وان وع��ظ لن يتحول‪ ،‬وهكذا لكل من ر�أ�سه‬ ‫م�ق��ال‪ .‬ه��ذه هي ال��دول��ة احلديثة مالت وظلمت و��س��ادت وع��ادت‬ ‫وتعدت‪ ،‬و�أكلت فما �أبقت �إال الويل والعويل‪.‬‬ ‫و�أقيم للدميقراطية �أ�صنام ومتاثيل يف كل امليادين‪ ،‬وعلى‬ ‫ح�ين غفلة م��ن ال��زم��ان ث��ار ال�برك��ان يف ك��ل مكان دون م��وع��دٍ او‬ ‫ح�سبان‪ ،‬و�أت��ى على كل ما يف امليدان من �أ�صنام ومتاثيل وجرف‬ ‫جميع امل�سميات وال���ش�ع��ارات ال��زائ�ف��ة م��ن ح��ري��ة ووطنية كاذبة‬ ‫خائفة‪.‬‬ ‫وعلى ال�ضجيج والهدير والزحف والأ�صوات‪� ،‬صحا ال�سلطان‬ ‫ونه�ض متثاق ً‬ ‫ال و�أ��ش��رف بر�أ�سه م��ن �أع�ل��ى البنيان وع�لا �صوت‬ ‫الربكان حرية �سلمية‪:‬‬ ‫�إذا ال�شعب يوماً �أراد احلياة ** فال بد �أن ي�ستجيب القدر‬ ‫وللــــحرية احلمــــــــــــــــراء بباب ** بـــكل يــد م�ضــــــــــــرجة يُدق‬ ‫ف�ق��ال‪ :‬م��ا ه��ذا الإزع� ��اج؟! م��اذا ي ��رددون وم��اذا ي��ري��دون! فنادى‬ ‫ب��أع�ل��ى �صوته على ق��ائ��ده امل �غ��وار ف�ق��ال‪ :‬م��ا ه��ذا ي��ا �إن���س��ان �أي��ن‬ ‫الأمان! وا�ست�شاط غيظاً ملثل هذا اليوم ربيتك من زمان‪.‬‬ ‫فقال القائد‪� :‬سمعاً وطاعة موالي ال�سلطان‪.‬‬ ‫قال له‪� :‬أمرك �أن تقتل بيدك كل ما تطال‪ ،‬قال‪ :‬نعم موالي‬ ‫و�أزيد‪� ،‬س�أدمر كل �شيء قابل للتدمري‪ ،‬ف�أدار القائد رحى ال�سلطان‬ ‫لتح�صد وتتطحن وتخبز كل من يف امليدان‪ ،‬مرددا‪� :‬س�أعيد حرب‬ ‫الفجار‪ ،‬وداح�س والغرباء‪ ،‬و�س�أثر للب�سو�س‪ ،‬وا�ستعني بال�صعاليك‬ ‫وال�ل���ص��و���ص م��ن ال���ص�ين وال ��رو� ��س وامل �ج��و���س‪ ،‬و�أدك ك��ل امل��دن‬ ‫واحل�ضارة ومن فيها وعلى من فيها‪ ،‬و�أحرق الأخ�ضر والياب�س‪.‬‬ ‫تنهد ال�سلطان و�أ�شار �إىل قائده‪ :‬كما عهدتك‪ ،‬خمل�صاً يل من‬ ‫زمان‪ ،‬و�إنك ال ترحم �إن�سان وال حيوان‪ ،‬ف�سيكون لك عندي �أرقى‬ ‫املنا�صب‪ ،‬ومن املقربني‪ ،‬ومل تنجل املعركة بعد‪.‬‬ ‫فالقائد املغوار قتل �أهله واجلند البوا�سل ب�أيديهم حطموا‬ ‫ديارهم‪ ،‬وال�صقور الأ�شاو�س دمروا بالطائرات �أوطانهم والدبابات‬ ‫عجنت �أطفالهم‪ ،‬وال�صواريخ والبنادق اقتن�صت �أوالدهم ون�ساءهم‪،‬‬ ‫واملحقق فتك ب�أعرا�ضه واملعتقل امل�سكني �أ�سري يف �أغاللهم‪.‬‬ ‫كل ذلك من �أجل الدولة احلديثة والدميقراطية اخلبيثة!‬ ‫وب��ذل��ك ان�ت�ه��ت امل�سرحية ب�ين قتيل وج��ري��ح وم���ش��رد ومعتقل‪،‬‬ ‫ورئي�س منهزم‪ ،‬وم��ر�ؤو���س منتقم‪ ،‬ون��زل��ت امل�صيبة وح�ل��ت على‬ ‫�أعلى الر�ؤو�س‪ ،‬ووقعت الف�ؤو�س بالر�ؤو�س‪ ،‬وحطمت البالد و�شرد‬ ‫ال�ع�ب��اد‪ ،‬ومل يكتب يف ذل��ك ن�ص ٌر وال ��ش�ه��ادة‪ ،‬و�إمن��ا ح��رب �إب��ادة‪،‬‬ ‫وانتهت احلكاية �إىل ما ال نهاية بال خالفة رئي�س يقتل �شعبه‪،‬‬ ‫ومر�ؤو�س ينتقم لنف�سه و�أهله‪.‬‬

‫‪97‬‬

‫«غطيني يا صفية‬ ‫مفيش فايدة!»‬

‫معطي‬ ‫د‪.‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫الشعب عدو الحكومة‬ ‫ال مي �ك��ن ت�ف���س�ير ق� ��رار ال�سلطة‬ ‫التنفيذية ب��رف��ع ال�ضرائب الباهظة‬ ‫على امل�شتقات النفطية‪� ،‬إال باعتبار �أن‬ ‫ال�شعب هو اخل�صم �إن مل يكن العدو‪،‬‬ ‫كيف ال فهي ‪�-‬أي احل�ك��وم��ة‪ -‬خالفت‬ ‫�شرعية وج��وده��ا‪ ،‬وفل�سفة �أه��داف�ه��ا‪،‬‬ ‫ف�شرعية احلكومة معتمد على ر�ضى‬ ‫وقبول ال�شعب بها‪ ،‬طاملا �أن ال�شعب ال‬ ‫دور له يف انتخاب احلزب �أو االئتالف‬ ‫احل��زب��ي امل�ف�تر���ض ت�شكيل احلكومة‪،‬‬ ‫و�أم � ��ا ف�ل���س�ف��ة احل �ك��وم��ة �أي ح�ك��وم��ة‬ ‫ف�ه��ي ح��ر��ص�ه��ا و��س�ه��ره��ا ع�ل��ى خ��دم��ة‬ ‫ال �� �ش �ع��ب‪ ،‬وال �ن �ه��و���ض مب �� �س �ت��واه على‬ ‫الأ�صعدة املختلفة‪ ،‬والعمل على حتقيق‬ ‫الرفاهية واحل�ي��اة ال�ك��رمي��ة‪ ،‬و�ضمان‬ ‫احل��د الأدن��ى مل�ستوى الئ��ق من احلياة‬ ‫يكفيه عن العوز وال�س�ؤال‪.‬‬ ‫�إن ردة الفعل ال�شعبية الغا�ضبة‬ ‫على ق��رار ال�سلطة التنفيذية الهادف‬ ‫�إىل �إف �ق��ار ال�شعب ف��وق م��ا ه��و بحال‬ ‫ال�ف�ق��ر‪ ،‬م��ا ه��ي �إال تعبري ��ص��ادق على‬ ‫م�ستوى الوطن عن رف�ض الإج��راءات‬ ‫وت��وف��ر الإرادة على مواجهته �سليماً‬ ‫عرب ت�صعيد احلراك يف ال�شارع‪.‬‬ ‫واملتتبع لآراء وتعليقات املواطنني‬ ‫��س��واء ع�بر ق�ن��اة ال�يرم��وك الف�ضائية‬ ‫�أو ع�ب�ر ال �ـ»ف �ي �� �س �ب��وك»‪ ،‬ي�خ�ل����ص �إىل‬ ‫نتيجة حا�سمة تفيد ب��إ��ص��رار النا�س‬ ‫على �إدام��ة وامل�شارمة يف االحتجاجات‬ ‫ب�صورها املختلفة‪ ،‬كما تعرب عن عدم‬ ‫ثقتها ب��احل�ك��وم��ة و��س�ي��ا��س��ات�ه��ا‪ ،‬وه��ذا‬ ‫يعني ق��رع جر�س الإن ��ذار يوجب على‬ ‫املطبخ ال�سيا�سي والأمني �سماعه دون‬

‫اال�ستخفاف به‪.‬‬ ‫�أم��ا ردة فعل ال�سلطة التنفيذية‬ ‫ع �ل ��ى م �ع ��ار� �ض ��ة ال �� �ش �ع��ب ق ��رارات� �ه ��ا‬ ‫االق� �ت� ��� �ص ��ادي ��ة ال� �ت ��ي ت �ع �ت�بر ج��رمي��ة‬ ‫ب�ح��ق الغالبية العظمى م��ن ال�شعب‪،‬‬ ‫وذل��ك بالإيعاز للقوى الأمنية بف�ض‬ ‫االعت�صامات يف ع��دد م��ن املحافظات‪،‬‬ ‫وال �ل �ج��وء �إىل ت��وق�ي��ف واع �ت �ق��ال ع��دد‬ ‫م��ن النا�شطني‪ ،‬فهذا يعني �إ�صرارها‬ ‫ع�ل��ى امل���ض��ي يف حت��دي �إرادة ال�شعب‪،‬‬ ‫والإ�صرار على ال�سيا�سة الهالكة بقمع‬ ‫النا�س وتكميم الأفواه‪.‬‬ ‫�إن ال � ��رد احل �ق �ي �ق��ي م ��ن ال �ق��وى‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة واحل��زب �ي��ة واالج�ت�م��اع�ي��ة‬ ‫وال� �ف� �ك ��ري ��ة والإع� �ل��ام � � �ي� � ��ة‪ ،‬ي �ت �م �ث��ل‬ ‫يف الإ� � � �ص� � ��رار ع� �ل ��ى �إدام � � � ��ة ح ��رك ��ات‬ ‫االح �ت �ج��اج��ات ع�بر تنظيم امل���س�يرات‬ ‫واالعت�صامات‪ ،‬ويف مواجهة التحدي‬ ‫ب�ت�ح��د ��س�ل�م��ي ب��ال �ع��ودة �إىل الأم��اك��ن‬ ‫ن �ف �� �س �ه��ا ال � �ت� ��ي ت �خ �� �ش��اه��ا ال �� �س �ل �ط��ة‬ ‫التنفيذية‪.‬‬ ‫�إن املطبخ ال�سيا�سي والأم �ن��ي ما‬ ‫زال ي�ؤمن بنجاعة �سيا�سته وجتاربه‪،‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة جت��رب��ة ف���ض��ه اع �ت �� �ص��ام دوار‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة يف ‪ ،2011/3/25‬وم��ا �أدى‬ ‫�إىل ت��راج��ع يف زخ ��م احل � ��راك‪ ،‬وع��دم‬ ‫العودة ال�سريعة �إىل نف�س ميدان دوار‬ ‫ال��داخ �ل �ي��ة؛ مم ��ا دف �ع��ه �إىل مم��ار��س��ة‬ ‫نف�س ال��دور فجر يوم الأرب�ع��اء‪ ،‬بف�ض‬ ‫االعت�صام بالقوة على دوار الداخلية‪،‬‬ ‫ه ��ذا �إ� �ض��اف��ة �إىل ف����ض االع�ت���ص��ام��ات‬ ‫بالقوة �أي�ضاً يف ع��دد م��ن املحافظات‪،‬‬ ‫وهذا يولد �س�ؤ ً‬ ‫اال‪ :‬هل �ستنجح ال�سلطة‬

‫التنفيذية يف ذلك الآن؟‬ ‫�إن جناح ال�سلطة التنفيذية يف قمع‬ ‫االح�ت�ج��اج��ات ال�سلمية‪ ،‬واال�ستجابة‬ ‫ل�سيا�سة القمع ع�بر تربيد �أو تهدئة‬ ‫احل��راك��ات �سيكون ه��و ال��داف��ع القوي‬ ‫ال� �س �ت �م��رار جت��اه��ل ال���ش�ع��ب ورغ�ب��ات��ه‬ ‫و�أم��ان�ي��ه‪ ،‬ب��ل �سيدفعها �إىل مزيد من‬ ‫ال� �ق ��رارات ال �ت��ي ت �ف��رغ ج�ي��ب امل��واط��ن‬ ‫الفارغة �أ�ص ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وم� � ��ا مت ت �� �س ��ري �ب ��ه ع � ��ن ك �ي �ف �ي��ة‬ ‫اح�ت���س��اب تكلفة ا��س�ت�ه�لاك ال�ك�ه��رب��اء‬ ‫خ�ير دل�ي��ل‪ ،‬ف�ه��ذه الآل �ي��ة ��س�ت��ؤدي �إىل‬ ‫رفع �سعر فاتورة الكهرباء مبا ال يقل‬ ‫عن ‪٪100‬؛ �أي �ضعف القيمة احلالية‪.‬‬ ‫وه��ذا يناق�ض مع ما تزعمه احلكومة‬ ‫ورئي�سها ب��أن رفع ال�ضرائب لن ت�ؤثر‬ ‫يف ‪ ٪70‬من املواطنني‪.‬‬ ‫ك �م��ا ي �ت��وج��ب ع�ل�ي�ن��ا م��واط �ن�ين‬ ‫و�أح ��زاب� �اً و�إع�ل�ام� �اً وق ��وى �سيا�سية‬ ‫واجتماعية �أن ال ننجر وراء احلكومة‬ ‫ب� إ�ل�غ��اء ال��دع��م‪ ،‬ف�لا ي��وج��د دع��م من‬ ‫احل �ك��وم��ة‪ ،‬و�إمن� ��ا ف��ر���ض م��زي��د من‬ ‫ال�ضرائب‪ ،‬وعلى احلكومة �أن تتحدى‬ ‫ما نقول‪ ،‬وتعلن عن ال�سعر احلقيقي‬ ‫ال�سترياد النفط ونوعه‪ ،‬وملاذا تعتمد‬ ‫��س�ع��ر ب��رم�ي��ل ب��رن��ت الأع �ل��ى ��س�ع��راً‪،‬‬ ‫ب�ي�ن�م��ا امل���س�ت�خ��دم ب��امل���ص�ف��اة ه��و من‬ ‫ال�ن��وع الأق��ل �سعراً كما يقول بع�ض‬ ‫اخلرباء‪.‬‬ ‫ف�ه��ل ت�ن�ج��ح ال���س�ل�ط��ة التنفيذية‬ ‫ب �ت �ح��دي �ه��ا �إرادة ال �� �ش �ع��ب؟ اجل� ��واب‬ ‫وال�سيناريوهات مفتوحة‪.‬‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫رفع األسعار‬ ‫�أ� � � �س� � ��اءت احل � �ك� ��وم� ��ة ل �ن �ف �� �س �ه��ا‬ ‫وللجمهور برفع �أ�سعار املحروقات يف‬ ‫هذا الوقت بالذات‪ ،‬فالنا�س ي�شكون‬ ‫ارت �ف��اع الأ� �س �ع��ار �أ� �ص�ل ً�ا‪ ،‬ويطالبون‬ ‫ب � إ�ع��ادة النظر يف �أ��س�ع��ار امل�ح��روق��ات‬ ‫وال�غ��ذاء وال ��دواء وامل�ي��اه والكهرباء؛‬ ‫ل�ع��دم قدرتهم على حتمل �أ�سعارها‬ ‫م��ن خ�ل�ال روات �ب �ه��م ال�ضئيلة غري‬ ‫الكافية ملتطلبات املعي�شة املتو�سطة‪.‬‬ ‫وقد �أخ�برين موظف راتبه ‪300‬‬ ‫دي �ن��ار ��ش�ه��ري�اً �أن ��ه وزم�ل��اءه ال��ذي��ن‬ ‫يت�ساوون معه يف الراتب ح�سبوا قيمة‬ ‫اح�ت�ي��اج��ات�ه��م ال �� �ض��روري��ة‪ ،‬ف��وج��دوا‬ ‫�أن� ��ه ي�ل��زم�ه��م ‪ 600‬دي �ن��ار لتلبيتها‪،‬‬ ‫وهم يعي�شون على �أق��ل من الكفاف‪،‬‬ ‫وي �� �س �ت��دي �ن��ون ل�ي�ت�م�ك�ن��وا م��ن تلبية‬ ‫االحتياجات ال�ضرورية لعائالتهم‪.‬‬ ‫وق � � ��د ف� ��وج� ��ئ ال � �ن� ��ا�� ��س ب� �ق ��رار‬ ‫رف ��ع الأ� �س �ع ��ار يف ه ��ذا ال ��وق ��ت غري‬

‫املنا�سب‪ ،‬مما �أدى �إىل ما حدث ليلة‬ ‫‪ 2012/11/13‬فلم يكد رئي�س الوزراء‬ ‫ي�ن�ه��ي اع�ل�ان��ه ب��رف��ع الأ� �س �ع��ار حتى‬ ‫اح�ت���ش��دت امل �ي��ادي��ن يف ع �م��ان وارب ��د‬ ‫وال �ك��رك وم�ع��ان والطفيلة وغريها‬ ‫م� ��ن امل� � ��دن وال � �ق � ��رى ب ��امل� �ظ ��اه ��رات‬ ‫واالع �ت �� �ص��ام��ات ‪-‬امل �ط��ال �ب��ة ب � إ�ق��ال��ة‬ ‫احلكومة و�إل�غ��اء ق��رار رف��ع الأ�سعار‪،‬‬ ‫ب��ل �إن بع�ض املطالبات ارتفعت عن‬ ‫�سقف هذه املطالبات لتطال النظام‬ ‫نف�سه‪.‬‬ ‫و�إن دل هذا على �شيء فهو يدل‬ ‫على �أن احلكومات املتعاقبة من هذا‬ ‫امل�ن��وال ال��ذي اعتاد النظام ت�شكيلها‬ ‫م��ن �أ��ش�خ��ا���ص ال ي�ع��رف��ون �شيئاً عن‬ ‫نب�ض ال�شارع واحتياجاته وتطلعاته‪،‬‬ ‫قد �أفل�ست ومل تعد قادرة على احلكم‬ ‫وع �ل��ى �إر�� �ض ��اء ال �ن��ا���س‪ ،‬و�أ� �ص �ب��ح من‬ ‫الواجب القيام ب�إ�صالح جذري يعتمد‬

‫ع�ل��ى ت�شكيل ح�ك��وم��ة وح ��دة وطنية‬ ‫م��ن الأح � ��زاب امل �ع��ار� �ض��ة وال�ن�ق��اب��ات‬ ‫وال�شخ�صيات الوطنية‪ ،‬تتوىل و�ضع‬ ‫ق��ان��ون م � ؤ�ق��ت الن�ت�خ��اب��ات ال تعتمد‬ ‫«ال� ��� �ص ��وت ال � ��واح � ��د»‪ ،‬ب ��ل ال �ق��ائ �م��ة‬ ‫ال�ن���س�ب�ي��ة و�إج � � ��راء ان �ت �خ��اب��ات ح��رة‬ ‫ونزيهة على �أ�سا�سه‪ ،‬وعلى �أن ين�ش أ�‬ ‫عنها حكومة جديدة من الناجحني‬ ‫يف االن �ت �خ��اب��ات ت �ت��وىل ح�ك��م ال�ب�ل��د‪،‬‬ ‫وتلبي مطالب النا�س واحتياجاتهم‪،‬‬ ‫ت �ق��وم ب ��الإ�� �ص�ل�اح امل �ط �ل��وب ال�ق��ائ��م‬ ‫ع�ل��ى ت�غ�ي�ير الأو�� �ض ��اع االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫واالج �ت �م ��اع �ي ��ة وال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة‪ ،‬ك�م��ا‬ ‫و�ضعتها �أح��زاب املعار�ضة والنقابات‬ ‫يف م��ذك��رت�ه��ا امل�ق��دم��ة للم�س�ؤولني‪،‬‬ ‫وب��ذل��ك ن �ك��ون ق��د ��س�ل�ك�ن��ا ال�ط��ري��ق‬ ‫ال���س�ل�ي��م لإح� ��راز ن�ق�ل��ه ن��وع�ي��ة تعيد‬ ‫للبلد الو�ضع ال�سيا�سي واالقت�صادي‬ ‫واالجتماعي الأقوم‪.‬‬

‫قبل �أن ترجموين بحجارتكم التي قتلتم بها الأب��ري��اء‪،‬‬ ‫وقبل �أن ت�أخذكم العزة بالإثم فت�شتموين بلعناتكم التي ال‬ ‫ترحم‪� ،‬أق��ول لكم وب�صريح العبارة �إننا من الأق��وام امل�شلولة‬ ‫املتخلفة املقهورة املدحورة املتخاذلة‪ ،‬وهذا ما �أثبته واقعنا املر‬ ‫املَعِي�ش بالأرقام والدالئل وال�شواهد‪.‬‬ ‫نحن قوم ن�صدق الكاذب‪ِ ،‬‬ ‫ونكذّب ال�صادق‪ ،‬ن�أمتن اخلائن‬ ‫ونخ ِّون الأمني‪ ،‬ن�شجع اجلبان حتى يتمرد‪ ،‬ونخذل ال�شجاع‬ ‫حتى ينهار‪ ،‬ون�ح��ارب الناجح حتى يف�شل‪ ،‬ون�ستفز احلليم‬ ‫حتى يفقد عقله‪ ،‬نكره التنظيم ونبغ�ض النظام‪ ،‬نرى املنكر‬ ‫فن�صفق له‪ ،‬ون��ؤازر الباطل فن�سانده‪ ،‬ونقف مع الطغاة �ضد‬ ‫احلق و�ضد اخلري و�ضد ال�صالح‪.‬‬ ‫االختالف عندنا خالف‪ ،‬فانق�سمنا �إىل جماميع متناحرة‬ ‫مت�شاجرة متنازعة متقاتلة‪ ،‬متيل �إىل التفريق والتفرقة‬ ‫وال�ت�م��زي��ق وال �ب �ه��دل��ة‪ ،‬ال�ت�ط��رف ع�ن��دن��ا ه��واي��ة‪ ،‬والتع�صب‬ ‫غواية‪ ،‬والتنافر موهبة‪ ،‬والرثثرة منطق‪ ،‬والدين فتنة‪ ،‬هذا‬ ‫�سني وه��ذا �شيعي‪ ،‬وذاك �سلفي‪ ،‬وه��ذا �صفوي‪ ،‬وه��ذا وهابي‪،‬‬ ‫وهذا �صويف‪ ،‬وهذا زي��دي‪ ،‬وهذا حوثي‪ ،‬وهذا �أحمدي‪ ،‬وهذا‬ ‫علماين‪ ،‬وذاك �شيوعي‪ ،‬وهذا قومي‪ ،‬وذلك �إخواين وعدناين‬ ‫وقحطاين و�شمايل وجنوبي و�أهالوي وزملكاوي‪.‬‬ ‫تخندق بع�ضنا الآن يف خنادق معركة �صفني �ضد خليفة‬ ‫امل���س�ل�م�ين‪ ،‬وجت�ح�ف��ل بع�ضنا م��ع احل �ج��اج‪ ،‬واخ �ت��ار بع�ضنا‬ ‫الوقوف مع �أب��ي العبا�س ال�سفاح‪ ،‬بينما خ��رج املتمردون مع‬ ‫اخلوارج‪ ،‬و�سار البرتوليون خلف �سراب الناتو‪ ،‬وركع املت�آمرون‬ ‫حتت �أق��دام البنتاغون يف معابد ال��ذل والعبودية واخليانة‪،‬‬ ‫هذا ي�سعى للأمركة‪ ،‬وذاك ي�سعى للتفري�س‪ ،‬وغريه يحلمون‬ ‫بالترتيك‪ ،‬وجماعة توا�سي ال�سفاردمي عند حائط املبكى‪.‬‬ ‫نقلب الدنيا ر�أ��س�اً على عقب �إذا لعب اجلزائريون كرة‬ ‫ال�ق��دم يف م�لاع��ب م�صر‪� ،‬أو �إذا لعب امل�صريون يف مالعب‬ ‫اجلزائر‪ ،‬فنتباهى با�ستهتارنا وتهورنا على بع�ضنا البع�ض‪،‬‬ ‫فنحرق امل��درج��ات‪ ،‬ونخرج �إىل ال�شوارع وال�ساحات لنوا�صل‬ ‫غاراتنا الهمجية على املحال التجارية‪ ،‬بينما نكون كالقطط‬ ‫الفلبينية البليدة �أم��ام ق��واف��ل ال�ق��وات ال�غ��ازي��ة �أو الفيالق‬ ‫اال��س�ت�ع�م��اري��ة‪ ،‬من��ر م ��رور ال �ك��رام ع�ل��ى ال �ق��واع��د احل��رب�ي��ة‬ ‫الأجنبية املتمركزة على �أر�ضنا ويف مياهنا‪ ،‬لنلوح لها بالتحية‬ ‫وال���س�لام! و�شر البلية م��ا ي�ضحك! �إن كبارنا حتالفوا مع‬ ‫القوات املتحالفة �ضدنا‪.‬‬ ‫زع�م��ائ�ن��ا متخ�ص�صون ب��ال�ت� آ�م��ر ع�ل��ى �أ��ش�ق��ائ�ه��م و�أب �ن��اء‬ ‫جلدتهم‪ ،‬متطوعون للتعاون والتن�سيق والتفاهم مع �أعداء‬ ‫الأم��ة‪ ،‬بارعون يف البط�ش والإج��رام والتع�سف‪ ،‬متفانون يف‬ ‫حب الدنيا‪ ،‬ال ف��رق عندهم بني املليون واملليار على موائد‬ ‫الروليت‪ ،‬خرباء يف البذخ والإ�سراف والتبذير‪.‬‬ ‫م��ا ال��ذي نرجتيه م��ن �أق �ط��ار ف�ق��دت نزاهتها‪ ،‬وتنازلت‬ ‫عن عفتها‪ ،‬فتبو�أت املراكز الأوىل يف الف�ساد العاملي يف عموم‬ ‫كوكب الأر�ض؟ وما الذي نت�أمله من �أقطار جاهلة �سارت نحو‬ ‫الأمية مبح�ض �إرادتها‪ ،‬ف�أحرزت املراكز املتدنية يف التعليم‬ ‫اجل��ام �ع��ي؟ وم��ا ال ��ذي نتوقعه م��ن �أق �ط��ار خ��ام�ل��ة ان�شغلت‬ ‫بتف�سري الأحالم وقراءة الطالع‪ ،‬فلم تفلح يف ال�صناعة وال يف‬ ‫التجارة وال يف الزراعة وال يف التعليم وال يف الريا�ضة؟ دول‬ ‫تبيع النفط وت�صدره ثم ت�ستورده على �شكل زيوت وم�شتقات‬ ‫ب�أ�ضعاف �أ�ضعاف �سعر البيع! دول على الرغم من تر�سانتها‬ ‫احلربية الهائلة وجيو�شها املليونية اجل��رارة‪ ،‬مل ت�ستعر�ض‬ ‫قطعاتها �إال يف املنا�سبات الوطنية! ومل ت�سجل انت�صارا واحداً‬ ‫ت�سرتد به ماء وجهها! ومل تنت�صر يف يوم من الأيام على دولة‬ ‫فتية �صغرية مذعورة مارقة م�ستهرتة!‬ ‫تاريخنا مزيف م��ن اجللد للجلد! و�صفحاته ملطخة‬ ‫بدماء الأبرياء وال�ضحايا‪ ،‬راجعوه جيدا‪ ،‬واق��ر�ؤوا ما جرى‬ ‫للخلفاء الرا�شدين من الأول �إىل الرابع‪ ،‬وما جرى لل�صحابة‪،‬‬ ‫و�أبناء ال�صحابة‪ ،‬اقر�ؤوا كيف احرقوا جثمان حممد بن �أبي‬ ‫بكر ون�ثروا رم��اده يف النيل‪ ،‬وكيف ذبحوا احل�سني بن علي‬ ‫على �شاطئ الفرات وطافوا بر�أ�سه يف البلدان‪ ،‬وكيف قتلوا‬ ‫م�سلم بن عو�سجة‪ ،‬وكيف رجموا الكعبة امل�شرفة باملنجنيق‪،‬‬ ‫وكيف �شنقوا عبد اهلل بن الزبري يف مكة‪ ،‬وكيف ا�ضطهدوا �أمه‬ ‫�أ�سماء بنت �أبي بكر‪ ،‬وكيف �صلبوا ال�صحابي اجلليل �سعيد بن‬ ‫جبري‪.‬‬ ‫واقر�ؤوا كيف ا�ستعمرونا با�سم الدين‪ ،‬و�صادروا حقوقنا‬ ‫ب��ا��س��م ال��دي��ن‪ ،‬وا��س�ت�ب��اح��وا ب�لادن��ا ب��ال�ط��ول وال�ع��ر���ض با�سم‬ ‫ال��دي��ن‪ ،‬ث��م ب��اع��ون��ا يف ��س��وق النخا�سة ال�سيا�سية للإجنليز‬ ‫والفرن�سيني‪ ،‬واقر�ؤوا كيف كفّروا علماء الفيزياء والكيمياء‬ ‫والريا�ضيات والطب والفلك والفل�سفة‪ ،‬واقر�ؤوا كيف �أجنب‬ ‫التاريخ �أكرث من ع�شرين ن�سخة من ابن العلقمي‪ ،‬ا�شرتكوا‬ ‫كلهم بت�سليم مفاتيح بغداد للمغول والتتار والفر�س والأتراك‬ ‫حتى حكمتنا دولة اخلروف الأ�سود‪ ،‬ثم جاءت من بعدها دولة‬ ‫اخلروف الأبي�ض‪ ،‬واقر�ؤوا كيف قتل ال�شقيق �شقيقه من اجل‬ ‫العر�ش‪ ،‬وكيف ت�آمر �أبناء الأمراء على �آبائهم‪.‬‬ ‫و�أق��ر�ؤوا كيف قتلوا العلماء والفال�سفة ابتدا ًء من ابن‬ ‫املقفع وانتها ًء بال�سهروردي‪ ،‬وكيف خذلوا �سعد زعلول‪ ،‬لقد‬ ‫م��ات زغ�ل��ول م��ن القهر بعد �أن �أره�ق�ت��ه امل �ح��اوالت احلثيثة‬ ‫لإ�صالح �ش�أن هذه الأمة حتى �أ�صابه الي�أ�س واالنهيار‪ ،‬فهم�س‬ ‫يف �إذن زوجته قبل �أن يلفظ �أنفا�سه الأخرية على فرا�ش املوت‪:‬‬ ‫«غطيني يا �صفية‪ ..‬مفي�ش فايدة!»‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�أ�سرة وجمتمع‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫راتب املوظفة‪ ..‬بني طمع الزوج وأنانية الزوجة‬ ‫«كنت �أعي دائما � ّأن الغربة اغرتاب عن الوطن‪ ،‬لكن �أن �أجد نف�سي‬ ‫مغرتبا عن زوجتي فهذا هو الأمر املوجع حقا»‪ ..‬بهذه العبارة اخت�صر‬ ‫املهند�س ن�صار معاناته ال��زوج�ي��ة ب�سبب رات��ب ال��زوج��ة‪ ،‬فقد �سافر‬ ‫لإحدى الدول العربية من �أجل حت�سني م�ستوى �أ�سرته‪ ،‬ومل يعار�ض‬ ‫زوجته الطبيبة حينما �أقنعته ب�أنها تريد �أن ت��زاول مهنتها لهدفني‬ ‫الأول حتقيق حلمها منذ طفولتها‪ ،‬والثاين مل�ساعدته الخت�صار مدة‬ ‫اغرتابهما‪.‬‬ ‫لكنه وب�ع��د �شهور ف��وج��ئ بها ترف�ض �أن ت�ساهم يف م�صروفات‬ ‫املنزل خمالفة بذلك ما �سبق واتفقا عليه قبل ال�سفر‪ ،‬م�ستندة �إىل‬ ‫الر�أي الفقهي القائل �أن الزوج لي�س له حق يف راتب زوجته‪ ،‬و�أن نفقات‬ ‫الأ�سرة واجبة على الزوج دون الزوجة‪.‬‬ ‫�أ�صبح البيت ال�صغري مهددا باالنهيار‪ ،‬فالزوج يرى �أن الزوجة‬ ‫العاملة يجب �أن ت���ش��ارك يف م���ص��روف��ات امل�ن��زل مقابل ق�ضاء وقت‬ ‫خم�ص�ص لأ��س��رت�ه��ا خ��ارج��ه‪ ،‬ومثلما ا��س�ت�ن��دت ال��زوج��ة الطبيبة يف‬ ‫موقفها �إىل الفتوى ال�سابقة التي �أكدها ف�ضيلة الدكتور علي جمعة‪،‬‬ ‫ا�ستند الزوج بدوره �إىل فتوى ال�شيخ يو�سف القر�ضاوي التي تق�ضي‬ ‫ب�أن الرجل �إذا كان ال ي�ستطيع وحده �أن ينفق على الأ�سرة يكون على‬ ‫املر�أة الثلث وعلى الرجل الثلثان‪ ،‬لأن الإ�سالم جعل للذكر مثل حظ‬ ‫الأنثيني فكذلك يف احلقوق والواجبات‪.‬‬ ‫وهكذا �أ�صر كل على موقفه‪ ..‬املهند�س ن�صار ي�أبى على زوجته �أن‬ ‫تغري اتفاقهما‪ ،‬خا�صة �أن �إهمالها ملنزلها و�أبنائها وله هو �شخ�صيا �أخذ‬ ‫ي��زداد �شهرا بعد �شهر‪ ،‬والزوجة ت�ستنكر موقفه وترى يف طلبه نوعا‬ ‫من الطمع يف مالها وانتقا�صا من رجولته‪.‬‬ ‫�أهلي �أحق براتبي‬ ‫كذلك فعلت هند التي ف�ضلت الت�ضحية بزواجها على �أن تبدي‬ ‫بع�ض املرونة يف م�س�ألة مرتبها الذي حجبته عن زوجها وبيتها ووجدت‬ ‫له �سبيال �آخ��ر‪ ،‬معتربة �أن��ه �ش�أن خا�صا بها ال ي�صح لزوجها امل�سا�س‬ ‫به �أو حتى مناق�شتها ب�ش�أنه‪ ،‬فقبل �أن تتزوج هند «موظفة البنك» مل‬ ‫يخطر ببالها هي وخطيبها تامر �أن يتحدثا عن راتبها خا�صة و�أنه‬ ‫مي�سور احلال وله جتارته اخلا�صة به‪.‬‬ ‫�إال �أنه بعد الزواج وجدها ت�صر على �إعطاء والدها و�شقيقاتها كل‬ ‫راتبها تقريبا‪ ،‬وتلزمه بكل �صغرية وكبرية تلزمها‪ ،‬وحينما ناق�ش معها‬ ‫ذلك �أجابته ب�أنها م�سئولة منه‪ ،‬و�أن دخلها يخ�صها وحدها ولها كل‬ ‫احلرية يف طريقة �إنفاقه‪ ،‬و�أن �أ�سرتها متو�سطة احل��ال ومن الأوىل‬ ‫م�ساعدتها ورد جميلها‪.‬‬ ‫وحينما طالبها بتحمل م�صروفاتها ال�شخ�صية التي ترهقه بها‪،‬‬ ‫رف�ضت زاعمة �أن �أ�سرتها لن ت�ستطيع اال�ستغناء عن راتبها كامال‪..‬‬ ‫لتبد�أ اخلالفات بينهما التي �أخذت تتفاقم حتى �أ�صبحت هند �ضيفة‬ ‫دائمة على بيت �أ�سرتها دون �أن يعلم الأه��ل بال�سبب احلقيقي لهذه‬ ‫اخلالفات‪.‬‬ ‫املهم ر�ضاه‬ ‫وع�ل��ى ال�ع�ك����س م��ن م��وق��ف ه�ن��د وال��زوج��ة الطبيبة ن��رى دال�ي��ا‬ ‫�صيدالنية مل مي�ض على زواجها من زميلها �سعيد �سوى عامني‪ ،‬تقبل‬ ‫على الفور ودون نقا�ش �أن يقوم زوجها بتحويل راتبها ب�أكمله كل �شهر‬ ‫على ح�سابه البنكي بعد �سفرهما �إىل ال�سعودية‪ ،‬راف�ضا �أن ت�سحب منه‬ ‫مليما �إال مبوافقته‪ ،‬دون �أن حتتج �أو تبدي �أي اعرتا�ض‪.‬‬ ‫تقول داليا‪� :‬صحيح �أن مرتبي كبري وم�ساو ملرتب زوجي تقريبا‪،‬‬ ‫�إال �أنني ال �أح�صل منه �إال على م�صرويف الذي يقدره هو‪ ،‬وت�ستطرد‪:‬‬ ‫�إح�سا�سي ب�أنني ال �أ�ستطيع �شراء ما يحلو يل �إال ب��إذن زوج��ي وك�أنه‬ ‫لي�س م��ايل ي�ضايقني كثريا‪ ،‬لكني خفت �إن رف�ضت ه��ذا الو�ضع �أن‬ ‫ي�ح��دث �شقاقا بيننا فنفقد التفاهم واال��س�ت�ق��رار ال��ذي نحياه منذ‬ ‫تزوجنا‪ ،‬كما و�أن زوجي �أقنعني ب�أن راتبي كله من حقه طاملا وافق على‬ ‫خروجي للعمل و�أن ال�شرع يعطيه هذا احلق‪ ..‬وتت�ساءل داليا ‪� :‬ألي�س‬ ‫هذا �صحيحا؟‬ ‫ال�سلم املقلوب‬ ‫ت��ؤك��د د‪� .‬سهري عبد العزيز ‪�،‬أ��س�ت��اذ علم الإج�ت�م��اع وعميد كلية‬

‫الدرا�سات الإن�سانية بالأزهر �سابقا‪� ،‬أن الزوجة التي ي�سمح لها زوجها‬ ‫ب��اخل��روج �إىل العمل عليها �أن ت�ساهم بجزء من دخلها يف م�صاريف‬ ‫منزل الزوجية‪ ،‬لأن دخلها من العمل لي�س �إرث��ا خا�صا بها‪ ،‬فاحلياة‬ ‫م�شاركة وال ي�صح �أن تدخر راتبها ويف املقابل تلزم زوجها بكل �شيء‪،‬‬ ‫فكما �أن م��ال ال��زوج لبيته فالبد و�أن يكون دخ��ل امل��ر�أة لأ�سرتها لأن‬ ‫عملها ي�ستقطع وقتا كبريا وهو اخلا�ص باملنزل ورعاية الأوالد‪ ،‬لذلك‬ ‫يجب �أن يتفق ال��زوج��ان علي ��ض��رورة ال�ت�ع��اون بينهما ليح�سنا من‬ ‫م�ستوي معي�شة الأ�سرة‏‪ ،‬وبالتايل فال تخ�صي�ص منفرد ملرتب زوجة‬ ‫مبفردها وال مرتب زوج مبفرده‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬يرجع املهند�س حممود �أم�ي�ن‪ ،‬خبري علم االت�صال‬ ‫والتنمية الب�شرية‪ ،‬الإ�شكالية �إىل ع��دم �إدراك ال��زوج�ين لأ�سا�سيات‬ ‫مهارة الإت�صال‪ ،‬و�أنه بالنظر ل�سلم اتزان احلياة ودعائمه ال�سبع وهي‬ ‫على ال�ترت�ي��ب‪ :‬اجل��ان��ب الإمي ��اين‪ ،‬ال�صحي‪ ،‬الأ� �س��ري‪ ،‬االجتماعي‪،‬‬ ‫ال�شخ�صي‪ ،‬املهني‪ ،‬و�أخ�يرا امل��ادي‪ ..‬ن��درك �أن قلب هذا ال�سلم يحدث‬ ‫العديد من امل�شكالت �سواء يف التوا�صل مع �أنف�سنا �أو مع �أ�سرتنا �أومع‬

‫الآخرين‪ ،‬فحينما ت�ضع الزوجه اجلانب املهني وحتقيق ذاتها يف �أولوية‬ ‫ت�سبق اجلانب الأ��س��ري‪� ،‬أو �أن ي�ضع الرجل اجلانب امل��ادي على ر�أ�س‬ ‫�أولوياته‪ ،‬حتدث امل�شكالت الأ�سرية واالجتماعية التي ال ح�صر لها‪.‬‬ ‫ل��ذا يجب على ال��زوج�ين �أن يتخريا طريقة �إر� �س��ال �أي ر�سالة‬ ‫للآخر‪ ،‬ك�أن تو�ضح الزوجه �أوجه �صرف مرتبها‪ ،‬وتتفق مع زوجها �أن‬ ‫تخ�ص�ص مبلغا معينا كل �شهر‪ ،‬مهما كان �صغريا‪ ،‬كم�صروفات للأوالد‬ ‫�أو �أي �شيء �آخر‪.‬‬ ‫كما يجب على ال��زوج مراعاة طريقة طلب امل�شاركة من زوجته‪،‬‬ ‫ومن الأف�ضل �أن يطلعها بطريقة ودية على امليزانية العامة للمنزل‪،‬‬ ‫ومينحها حق امل�شاركة يف تق�سيم دخلها‪ ،‬و�سيجدها بو�صفها م�صرية‬ ‫جدعة تعر�ض عليه امل�ساعدة من تلقاء نف�سها‪.‬‬ ‫بدون �إجبار‬ ‫واتفاقا مع الآراء ال�سابقة ي�ؤكد حممود عا�شور‪ ،‬وكيل الأزه��ر‬ ‫�سابقا‪ ،‬على حق امل��ر�أة العاملة يف االختيار ما بني االحتفاظ براتبها‬ ‫لنف�سها الذي هو حق خال�ص لها‪� ،‬أو تعوي�ض منزلها مببلغ هي التي‬

‫حت��دده بال �إج�ب��ار من جانب زوج�ه��ا‪ ،‬وي��رى �أن��ه من الأف�ضل �أن يتم‬ ‫الرتا�ضي واالتفاق بني اخلطيبني منذ البداية على كل �شيء مبا فيه‬ ‫م�ساهمة املر�أة يف م�صاريف منزل الزوجية‪.‬‬ ‫وعن م�شاركة املر�أة يف م�صاريف منزل والديها بعد زواجها يقول‬ ‫الدكتور �أحمد كرمية‪� ،‬أ�ستاذ الفقه بجامعة الأزهر‪� ،‬أنه �إذا ا�شرتطت‬ ‫الزوجة يف العقد �أن حتتفظ براتبها فلها احلق �أن تت�صرف فيه كما‬ ‫ت�شاء‪ ،‬م�ست�شهدا مب��ا يحدث يف بع�ض دول اخلليج ح�ين يكون دخل‬ ‫االبنة خريجة اجلامعة �ضعف دخل الأب وت�ساهم يف منزل والدها‪ ،‬لذا‬ ‫ي�شرتط ويل الأم��ر على العري�س املتقدم البنته �أن ت�ستمر م�ساهمة‬ ‫الفتاة يف منزل والدها حتى بعد الزواج‪.‬‬ ‫وي�ستطرد‪� :‬أما �إذا ا�شرتط الزوج يف عقد الزواج �أن ي�أخذ ن�صيبا‬ ‫مقابل ر�ضاه عن ع��دم احتبا�سها �أثناء العمل‪ ،‬فله احل��ق‪ ،‬و�إن عملت‬ ‫الزوجة برغم عدم ر�ضاه فله �أن ي�أخذ جزءا من دخلها‪ ،‬و�إن كان ذلك‬ ‫من غري الأوىل من جهة ال�شهامة‪ ،‬فقوامة الرجل ال تعني الت�سلط‬ ‫و�إمنا هي املودة والرحمة والرتا�ضي بني الزوجني‪.‬‬

‫ِّ‬ ‫علم طفلك فن االعتذار‬ ‫د‪.‬دعاء راجح‬ ‫يف املحيط االجتماعي لكل منا ومن خالل التعامل اليومي مع‬ ‫الآخرين حتدث �أخطاء‪ ،‬ف�إما �أننا نتلقى اخلط�أ من الآخرين �أو �أننا‬ ‫نخطئ يف حق �أح��ده��م‪ ..‬ويختلف كل منا يف كيفية التعامل مع هذه‬ ‫الأخطاء‪ ،‬فمنا من ال يعرتف بخطئه �أبدا‪ ،‬ويلقى بالالئمة دوما على‬ ‫الآخرين‪ ،‬ومنا من يعرتف بها يف قرارة نف�سه‪ ،‬ولكن ال تطاوعه نف�سه‬ ‫على االعرتاف جهرا بهذا اخلط�أ‪ ،‬ومنا من يعرتف باخلط�أ ولكنه ال‬ ‫يبادر باال�صالح‪ ،‬ومنا من يعرتف باخلط�أ ويبادر ب�إ�صالحه‪ .‬ويتمتع‬ ‫النوع الأخري بعالقات اجتماعية جيدة جتعله دوما مقبوال وحمبوبا‬ ‫من الآخرين‪.‬‬ ‫قد ت�شتكي الأم �أن طفلها ال يعتذر وت�شعر باحلرج ال�شديد عندما‬ ‫يخطئ يف حق الآخ��ري��ن وال يعتذر‪ ،‬وق��د تطلب منه بعنف �أن يعتذر‬ ‫ولكنه يرف�ض‪ ،‬فاالعتذار مهارة ال بد �أن يتدرب عليها الطفل منذ‬ ‫�صغره وهو جزء من منظومة تربوية لتدريب الطفل كيف يتعامل‬ ‫مع �أخطائه‪.‬‬ ‫الطفل يف �سنني حياته الأوىل يكون يف مرحلة اكت�شاف مل�شاعره‬ ‫وم�شاعر الآخ��ري��ن‪ ،‬في�شعر ب��الأمل ويبكي عندما ي��ؤذي��ه �أح��ده��م ثم‬ ‫جنده ي�ضرب �أو يع�ض �أقرانه ويقف مذهوال متفرجا ملاذا هم يبكون؟‬ ‫يتعلم الطفل تدريجيا �أن هذا الأم��ر كما هو م��ؤذ له فهو ي�ؤذي‬ ‫الآخرين �أي�ضا‪ ،‬ومع منو مهارات اللغة لديه ي�صبح من ال�سهل �أن يعرب‬ ‫عن ذاته فال بد �أن يتعود على لفظ االعتذار �إن �أخط�أ (�أنا �آ�سف)‪.‬‬ ‫ويكون من ال�سهل �أن يرددها الطفل �إن كان ي�سمعها من �أمه �إن‬ ‫كانت �أمه تعتذر �إليه يف حال �أخط�أت‪ ،‬وقد يردّدها الطفل تلقائ ًيا بعد‬ ‫�أي خط�أ يرتكبه وهو ال يزال ال يدرك معناها وجدواها‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا ي�ل��ي خ �ط��وات تقدمها د‪.‬راج� ��ح جلميع الأم �ه��ات لتعليم‬ ‫�أوالدهم فن االعتذار‪ ،‬فتقول‪:‬‬ ‫ ع��ودي نف�سك على �أن تعتذري البنك �إن قمت بت�صرف خاطئ‬‫جتاهه كال�ضرب �أو ال�شتم �أو ال�صراخ ف�إن كونك مربي ًة له ال يعطيك‬ ‫احلق يف �إيذائه فالرتبية تدريب وتعليم ولي�ست �صراخا و�إهانة‪ ،‬وهذا‬ ‫يتم وفقا للخطوات التالية‪:‬‬ ‫• ت�أكدي �أنك هادئة متامًا‪.‬‬ ‫• اع�ت��ذري ع��ن الت�صرف اخل��اط��ئ حت��دي��دا‪�« :‬أع�ت��ذر ع��ن �شتمي‬ ‫لك»‪.‬‬ ‫• ال تلقي بالالئمة عليه‪ ،‬ال تقويل‪� :‬أنا �أهنتك لأنك فعلت كذا‪،‬‬ ‫ف�إن خط�أ الطفل لي�س مرب ًرا لوقوعك يف اخلط�أ‪.‬‬ ‫• ك��وين ن��ادم��ة بالفعل ع��ن ه��ذا الت�صرف ف ��إن الطفل يفهم‬ ‫م�شاعرك متامًا‪.‬‬ ‫• ت�أكدي من �أنه �ساحمك‪ :‬هل �ساحمتني‪..‬هل غفرت يل؟‬ ‫ �إن��ك بهذا ال�سلوك تعطيه النموذج الأمثل يف كيفية االعتذار‬‫فلي�س االع �ت ��ذار جم ��رد ل�ف�ظ��ة ت �ق��ال‪ ،‬ب��ل ق ��وة االع �ت ��ذار يف امل�شاعر‬ ‫امل�صاحبة له والإح�سا�س بالندم والإح�سا�س العميق مب�شاعر الآخرين‬ ‫والتعاطف معها والت�أمل لها‪.‬‬ ‫ وم��ع الن�ضوج العاطفي للطفل يجب �أن ت�ساهم الأم يف تعليم‬‫�أطفالها كيف بع�ض الكلمات والأفعال قد ي�ستاء منها الآخرون‪ ،‬يجب‬ ‫تنمية �إدراك �أطفالنا لأث��ر ما يقومون به على الآخ��ري��ن بال�سلب �أو‬ ‫بالإيجاب‪.‬‬ ‫‪ -‬ي �ب��د�أ ال�ط�ف��ل يف ت �ع��وي��ده ع�ل��ى �أن ي�ت�ح�م��ل م���س�ئ��ول� َّي��ة خطئه‬

‫و�أن يعرتف به و�أن يبادر �إىل �إ�صالحه بالقول (االع �ت��ذار) والعمل‬ ‫(التعوي�ض)‪ ،‬ف�إن ك�سر الطفل لعبة �أخيه مثال‪ ..‬يجب معاجلة الأمر‬ ‫كالتايل‪:‬‬

‫•‪       ‬عاجلي الأمر و�أنت هادئة وت�أكدي �أن طفلك هادئ‪.‬‬ ‫•‪        ‬ت�أكدي �أوال �أن طفلك يعلم �أن ما ارتكبه كان خط أً�‪ ،‬هل تعلم‬ ‫�أن ما حدث خط�أ؟‬

‫• ت�أكدي من �أن��ه يعلم �أث��ر ه��ذا الفعل على �أخيه‪ ،‬وا�ضربي له‬ ‫مثاال بكيف �سي�شعر هو �إن حدث العك�س‪..‬هل تعلم �أثر هذا الأمر على‬ ‫�أخيك؟‬ ‫• علميه �أن يتح ّمل م�سئول ّية اخلط أ� و�أن يبادر �إىل التعوي�ض‬ ‫القويل والعملي‪ ،‬التعوي�ض القويل باالعتذار (�أنا �آ�سف)‪ ،‬والتعوي�ض‬ ‫العملي ب�أن يجلب لعبه �أخ��رى لأخيه ً‬ ‫عو�ضا عن اللعبة التي ك�سرها‬ ‫ريا بالقدر الكايف فيتحمل ثمنها من م�صروفه‪.‬‬ ‫و�إن كان الطفل كب ً‬ ‫ �إن تعويد الطفل هذه املعاين يغر�س يف عقله قيمة العدل حتى‬‫ولو على نف�سه فلي�س من العدل �أن يخطئ وال يدفع الثمن‪.‬‬ ‫ ك�م��ا �أن ��ه ي�ت�ع��ود ع�ل��ى حت�م��ل م�سئولية اخل �ط ��أ ف�لا ين�ش�أ وه��و‬‫ال ي�ع�ترف بخطئه وال يتحمل نتيجته ويلقى بالالئمة دوم��ا على‬ ‫الآخرين‪.‬‬ ‫ كذلك تربي لديه معنى التوبة وخا�صة �إن كان اخلط أ� مع�صية‪،‬‬‫فعندما يقرتف املع�صية ف�إن لديه من ال�ضمري ما يجعله يبادر �إىل‬ ‫التوبة منها واالعتذار �إىل املوىل عز وجل‪.‬‬ ‫ كذلك ينمو لدى الطفل التعاطف والإح�سا�س بالآخرين ف�إن‬‫االعتذار هو تعبري عن الأ�سف ب�سبب جرح م�شاعرهم‪.‬‬ ‫ ينمي لدى الطفل كذلك الثقة يف نف�سه حتى بعد اخلط أ� فلي�س‬‫معنى �أنه �أخط أ� �أنه ناق�ص �أو �أن به عي ًبا‪ ،‬فاخلط أ� لي�س بعيب‪ ،‬بل هو‬ ‫و�سيلة للتعلم‪.‬‬ ‫ تعويد الطفل على االعتذار يجعله يتقبل كذلك اعتذار الآخرين‬‫له‪ ،‬وبالتايل يتع ّلم قيمة املغفرة ملن �أخط أ� يف حقه وقام باالعتذار‪.‬‬ ‫ قد يكون الفعل غري متع ّمد ولكنه ال يغني عن االع�ت��ذار عما‬‫ت�سبب فيه من �أذى للآخر‪.‬‬ ‫ يهمل بع�ض الآباء يف تعويد الطفل االعتذار ب�سبب �أفكار را�سخة‬‫يف �أذهان بع�ضهم لأنهم مل يتعودوا عليه‪ ،‬وقد يرى البع�ض �أن االعتذار‬ ‫ي�سقط من هيبة الإن�سان �أو �أنه يع ّر�ضه للمذ َّلة وللأ�سف‪ ،‬فهو ال يقوى‬ ‫على االعتذار‪ ،‬ف�ضال عن �أن يعرتف ب�أخطائه‪.‬‬ ‫ �إن عدم امتالكك هذه القدرة ال يعني �أنك ال ت�ستطيع تنميتها‬‫يف ابنك‪ ،‬فرمبا كان تعويد الطفل على مهارة معينة تعويدًا لك على‬ ‫ممار�ستها‪ ،‬و�إن كنت متتلك هذه الأفكار فاعلم �أن قوة النف�س ون�ضجها‬ ‫لي�س يف رد العدوان لأن هذا هو فعل البهائم‪.‬‬ ‫ولكن اهلل عز وج��ل منحنا عقال كي نتحكم يف م�شاعر الغ�ضب‬ ‫وال��رغ�ب��ة يف االن�ت�ق��ام وجعل م��ن �سمات امل��ؤم��ن (والكاظمني الغيظ‬ ‫والعافني عن النا�س واهلل يحب املح�سنني)‪.‬‬ ‫ ال بد � ً‬‫أي�ضا �أن نراعي احلالة النف�سية للطفل بعد وقوعه يف‬ ‫اخلط�أ فال يطلب من الطفل االع�ت��ذار وه��و يبكي بل انتظري حتى‬ ‫يهد�أ الطفل متامًا وي�ستوعب ما قام به ويطلب منه االعتذار‪.‬‬ ‫ �إذا تك ّرر من طفلك اخلط�أ ووج��دت �أن االع�ت��ذار �أ�صبح �سهال‬‫على ل�سانه‪ ،‬فهو يخطئ ويعتذر ب�سهولة‪ ،‬ال بد من العقوبة حتى مع‬ ‫االعتذار‪ ،‬والعقوبة لي�ست معناها ال�صراخ �أو ال�ضرب فهناك �أ�ساليب‬ ‫عديدة ملعاقبة الطفل ال ت�س ّبب له الأذى النف�سي الذي ي�سببه ال�صراخ‬ ‫وال�ضرب‪.‬‬ ‫ تذ ّكر دومًا �أن الق ّوة النف�س َّية لي�ست يف اخلط�أ فكل ابن �آدم خطاء‬‫ولكن القوة النف�سية يف جت ّنب اخلط�أ ويف معاجلته‪.‬‬


‫������ص�����ب�����اح ج����دي����د‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫‪11‬‬


‫غياب تريي عن تشلسي ‪ 3‬أسابيع‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫�أكد الإيطايل روبرتو دي ماتيو مدرب ت�شل�سي االنكليزي بطل الدوري الأوروبي لكرة‬ ‫القدم يف املو�سم املا�ضي‪� ،‬أم�س اجلمعة �أن قائد الفريق جون تريي �سيغيب «نحو ‪� 3‬أ�سابيع»‬ ‫بداعي الإ�صابة‪.‬‬ ‫وك��ان ت�يري �أ�صيب يف ا�صطدام مع الأوروغ��وي��اين لوي�س �سواريز مهاجم ليفربول‬ ‫خالل املباراة التي تعادل فيها الفريقان ‪ 1-1‬الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬وك�شفت ال�صور املقطعية‬ ‫التي �أجريت له �أن �إ�صابته لي�ست خطرة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح دي ماتيو‪« :‬حل�سن احلظ �أن الإ�صابة لي�ست خطرة كما كنا نعتقد يف البداية‬ ‫وه��ي ع�ب��ارة ع��ن تقل�ص يف ال��رب��اط ال�صليبي االو��س��ط �سرتغمه على الغياب نحو ‪3‬‬ ‫�أ�سابيع»‪.‬‬ ‫ويلعب ت�شل�سي يف �ضيافة و�ست برومبت�ش البيون الذي كان يدربه دي ماتيو‬ ‫�سابقا‪ ،‬اليوم يف املرحلة الثانية ع�شرة من الدوري االنكليزي‪.‬‬

‫«‪ »3‬مواجهات يف افتتاح اجلولة العا�شرة من دوري املحرتفني‬

‫شباب الحسني يحاور الريموك‪ ..‬الصريح يتحدى العربي‬ ‫والبقعة يالقي ذات راس‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ت�شارف مرحلة الذهاب من عمر دوري املحرتفني لكرة القدم على النهاية مع‬ ‫بقاء جولتني فقط‪ ،‬حيث تفتتح اليوم مناف�سات املرحلة العا�شرة بثالث لقاءات يبد�أ‬ ‫اثنان منها عند الثالثة ع�صرا‪ ،‬يجمع الأول بني �شباب احل�سني «‪ »5‬مع الريموك «‪»3‬‬ ‫على ملعب الرتاء‪ ،‬وال�صريح «‪ »7‬مع العربي «‪ »22‬على ملعب الأمري ها�شم‪ ،‬على �أن‬ ‫ي�ستقبل البقعة «‪ »11‬عند اخلام�سة والن�صف م�ساء نظريه ذات را�س «‪ »10‬على ا�ستاد‬ ‫امللك عبداهلل الثاين بالقوي�سمة‪.‬‬ ‫وتختتم مناف�سات اجلولة يوم غد بثلالث مواجهات حا�سمة‪ ،‬الوحدات «‪ »19‬مع‬ ‫اجلزيرة «‪ »13‬على ا�ستاد عمان الدويل‪ ،‬املن�شية «‪ »13‬مع الفي�صلي «‪ »13‬على ا�ستاد‬ ‫الأمري حممد بالزرقاء‪ ،‬الرمثا «‪ »12‬مع �شباب الأردن «‪ »18‬على ملعب الأمري ها�شم‪.‬‬ ‫ال�صريح * العربي ملعب الأمري ها�شم‬ ‫يعني ه��ذا ال�ل�ق��اء بالن�سبة �إىل ال�ع��رب��ي ال���ش��يء ال�ك�ث�ير‪ ،‬ه��و ي��ري��د موا�صلة‬ ‫االنت�صارات والبقاء يف القمة‪ ،‬وثانيها التخل�ص من مناف�س عنيد حتى و�إن كانت‬ ‫موازين القوى متيل مل�صلحته‪.‬‬ ‫عموما قدم الفريق خالل املباريات املا�ضية م�ستوى م�شرفا �أهّله لأن يرتبع على‬ ‫القمة ب�شكل م�ستحق‪ ،‬و�أجرب املناف�سني على احرتامه‪ ،‬خا�صة �أن ت�شكيلته ال�شابة‬ ‫فر�ضت نف�سها و�أثبتت علو كعبها‪.‬‬ ‫ال�صريح �صاحب املركز العا�شر يدرك جيدا �أن اخل�سارة �أو التعادل �ستعيده �إىل‬ ‫الوراء حال حقق �أ�صحاب املركزين احلادي ع�شر والأخري نتيجة طيبة‪ ،‬لذا �سيحاول‬ ‫�إغالق كافة امل�ساحات امل�ؤدية �إىل مرماه بكافة الطرق و�شتى الو�سائل واالعتماد على‬ ‫الهجمات املرتدة املباغتة ع�سى �أن ينجح بخطف هدف يف نهاية املطاف‪.‬‬ ‫يربز من العربي �سعيد مرجان وحممود الب�صول وجوزيه ويو�سف الروا�شدة‪،‬‬ ‫ومن ال�صريح ر�ضوان �شطناوي و�أحمد ال�شياب وديجيه و�أمين اخلالد‪.‬‬ ‫�شباب احل�سني * الريموك ملعب البرتاء‬ ‫ال �شك �أن الو�ضع العام للفريقني «مقلق» للغاية‪ ،‬وهما مهددان بالهبوط ما مل‬ ‫ينجحا يف �إبعاد نف�سيهما عن منطقة اخلطر‪ ،‬وهذا مرده �إىل ت�سطري نتائج �إيجابية‪.‬‬ ‫�شباب احل�سني جمع «‪ »5‬نقاط فقط من �أ�صل «‪ »27‬ممكنة‪ ،‬وبات مطالبا بالكثري‬ ‫�إذا ما �أراد الثبات بني الكبار‪ ،‬ومن املمكن �أن يكون التعادل الذي خرج فيه الفريق‬ ‫�أمام الفي�صلي يف بطولة الك�أ�س مفيدا ودفع الروح املعنوية لالعبني‪.‬‬ ‫الريموك يعاين الأمرين‪� ،‬إ�صابات بني �صفوف العبيه وا�ستقالة جهازه الفني‪،‬‬ ‫والأدهى من ذلك النتائج ال�سلبية التي مير بها على �صعيد بطولتي دوري املحرتفني‬ ‫وك�أ�س الأردن‪ ،‬فوز وحيد حققه «البنف�سجي» مقابل «‪ »8‬خ�سائر‪ ،‬و�إدارة النادي تتفاءل‬ ‫خريا مبدربها اجلديد خالد يو�سف عله ينقل الفريق �إىل و�ضعية �أف�ضل‪.‬‬ ‫يربز من �شباب احل�سني أ�مي��ن أ�ب��و فار�س و�أمي��ن عبد الفتاح ويون�س ادي�سون‬ ‫و�أن�س جمال‪ ،‬ومن الريموك حممود زعرتة و�إ�سماعيل العمور ونائل الدحلة وعمار‬ ‫�أبو عواد‪.‬‬ ‫البقعة * ذات را�س ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫يدخل البقعة هذه املوقعة باحثا عن ذاته‪� ،‬أوال تعوي�ض خ�سارته الكبرية �أمام‬ ‫العربي بـ«الثالثة»‪ ،‬وثانيها وهو الأهم اال�ستعداد والتح�ضري اجلدي للقاء العروبة‬ ‫اليمني يف ك�أ�س االحتاد العربي لكرة القدم‪.‬‬ ‫تلك النقاط يركز عليها اجلهاز الفني كثريا‪ ،‬خ�صو�صا �أن ال�سقوط بـ«النتيجة»‬ ‫يف الوقت احلايل يعود �سلبا على الالعبني ونف�سيتهم وحالتهم املعنوية‪.‬‬ ‫ذات را�س يتقدم بخطوات واثقة �إىل الأمام دون ا�ستعجال‪ ،‬قادر �أن يحققق مراده‬ ‫حال كان يف يومه‪ ،‬قدم مباراة كبرية �أمام الفي�صلي يف اجلولة ال�سابقة وفرط بفوز‬ ‫كان يف متناول اليد و�أهدر العبوه العديد من الفر�ص املتاحة للت�سجيل‪.‬‬ ‫يربز من البقعة عدنان عدو�س وحممد عبد احلليم و�أن�س طريف و�إبراهيم‬ ‫دل ��دوم‪ ،‬وم��ن ذات را���س عثمان اخلطيب وف�ه��د يو�سف ومعتز ��ص��احل��اين ومالك‬ ‫ال�شلوح‪.‬‬

‫الدوري ال�سعودي‬

‫قمة بني الفتح واالتحاد‬

‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �ل �ت �ق��ي ال� �ف� �ت ��ح �� �ش ��ري ��ك ال � �ه�ل��ال يف‬ ‫ال���ص��دارة م��ع االحت ��اد ال�سابع ال�ي��وم على‬ ‫ملعب م��دي�ن��ة الأم�ي�ر ع �ب��داهلل ب��ن جلوي‬ ‫الريا�ضية باالح�ساء (�شرق ال�سعودية) يف‬ ‫مباراة م�ؤجلة من املرحلة الثامنة للدوري‬ ‫ال�سعودي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وي�سعى الفتح اىل موا�صلة انطالقته‬ ‫ال �ق��وي��ة ه� ��ذا امل��و� �س��م ح �ي��ث ان� ��ه ال �ف��ري��ق‬ ‫الوحيد ال��ذي مل يتعر�ض للخ�سارة حتى‬ ‫االن وال��وح�ي��د اىل ج��ان��ب ال�ه�لال حقق ‪8‬‬ ‫انت�صارات‪.‬‬

‫وميني الفتح با�ستعادة ال���ص��دارة من‬ ‫ال �ه�لال ال ��ذي ل�ع��ب م �ب��اراة اك�ث�ر ويتفوق‬ ‫عليه بفارق االهداف فقط (‪ 23‬نقطة لكل‬ ‫منهما)‪ ،‬وهو يطمح اىل ا�ستغالل املعنويات‬ ‫امل �ه ��زوزة ل ��دى الع �ب��ي االحت� ��اد ال��ذي��ن مل‬ ‫ي�ت��ذوق��وا طعم ال�ف��وز يف امل�ب��اري��ات الثالث‬ ‫االخ�ي�رة يف ال ��دوري ومل ي�ستفيقوا حتى‬ ‫االن من �صدمة خروجهم من دور االربعة‬ ‫مل�سابقة دوري ابطال ا�سيا على يد جارهم‬ ‫االهلي‪.‬‬ ‫والتقى الفريقان ‪ 6‬م��رات حتى االن‪،‬‬ ‫وفاز الفتح يف مواجهتني واالحت��اد مبثلها‬ ‫وتعادال كذلك يف مواجهتني‪.‬‬

‫وع�م��ل م��درب الفتح التون�سي فتحي‬ ‫اجل � �ب� ��ال خ �ل��ال ال � �ف �ت�رة امل ��ا�� �ض� �ي ��ة ع�ل��ى‬ ‫ت�صحيح الأخ �ط��اء ال�ت��ي وق��ع بها الفريق‬ ‫يف مواجهته املا�ضية باال�ضافة اىل زي��ادة‬ ‫فعالية الأط� ��راف يف م�ساندة املهاجمني‪،‬‬ ‫وم��ن امل�ت��وق��ع �أن ي��دخ��ل اجل �ب��ال امل��واج�ه��ة‬ ‫بت�شكيلة مكونة من عبداهلل العوي�شري يف‬ ‫حرا�سة املرمى وعدنان فالته وال�سنغايل‬ ‫ك �ي �م��و � �س �ي �� �س��وك��و وب� � ��در ال �ن �خ �ل��ي وع �ب��د‬ ‫العزيز �أبو�شقراء للدفاع‪ ،‬والأردين �شادي‬ ‫�أبوه�شه�ش وم �ب��ارك الأ� �س �م��ري وح�م��دان‬ ‫احلمدان وربيع �سفياين والربازيلي �ألتون‬ ‫ج ��وزي ��ه ل �ل��و� �س��ط‪ ،‬وال �ك��ون �غ��ويل دوري ����س‬

‫�سالومو يف الهجوم‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ي�سعى االحتاد اىل م�صاحلة‬ ‫جماهريه و�إيقاف نزيف النقاط يف املراحل‬ ‫الأرب��ع املا�ضية ل��ذا عمد مدربه الأ�سباين‬ ‫راوول كانيدا على تعوي�ض الغيابات التي‬ ‫�سيعاين منها واملتمثلة يف �سعود كريري‬ ‫و�أن����س ال�شربيني والربازيلي دييغو �سوزا‬ ‫ال��ذي رح��ل ع��ن ال�ف��ري��ق‪ .‬وم��ن املتوقع �أن‬ ‫يلعب كانيدا بت�شكيلة مكونه من مربوك‬ ‫زاي��د يف حرا�سة امل��رم��ى و إ�ب��راه�ي��م ه��زازي‬ ‫و�أ� �س��ام��ة امل��ول��د وح�م��د امل�ن�ت���ش��ري و�أح�م��د‬ ‫ع�سريي ل�ل��دف��اع‪ ،‬وال�ك��ام�يروين مودي�ست‬ ‫امبابي وحممد �أبو�سعبان وهتان باهربي‬

‫وحممد نور للو�سط‪ ،‬ونايف هزازي وفهد‬ ‫املولد للهجوم‪.‬‬ ‫وع�ل��ى ا��س�ت��اد الأم�ي�ر حم�م��د ب��ن فهد‬ ‫بالدمام‪ ،‬يلتقي االتفاق الرابع (‪ 18‬نقطة)‬ ‫والن�صر ال���س��اد���س (‪ 17‬نقطة) يف م�ب��اراة‬ ‫م � ؤ�ج �ل��ة م��ن امل��رح �ل��ة ال �� �س��اب �ع��ة‪ .‬وي ��درك‬ ‫ال�ف��ري�ق��ان �أه�م�ي��ة امل �ب��اراة و� �ض��رورة الفوز‬ ‫بنقاطها الثالث �سيما و�أنهما يناف�سان على‬ ‫املراكز املتقدمة‪.‬‬ ‫وي� أ�م��ل االت�ف��اق �أن يوا�صل م�ستوياته‬ ‫اجليدة ونتائجه الإيجابية وحتقيق الفوز‬ ‫اخلام�س على التوايل‪ ،‬وبال �شك �أن الفريق‬ ‫ميلك م�ؤهالت كبرية ولديه القدرة على‬

‫حت�ق�ي��ق م�ب�ت�غ��اه م�ت��ى م��ا ظ�ه��ر ال�لاع�ب��ون‬ ‫مب �� �س �ت��واه��م امل �ع �ه��ود‪ .‬وي�ب��رز يف ال �ف��ري��ق‬ ‫ال�برازي�ل�ي��ان كارلو�س �سانتو�س وجونيور‬ ‫ك �� �س��وزا واح �م��د ع�ك��ا���ش وي�ح�ي��ى ال�شهري‬ ‫وي��و� �س��ف ال �� �س��امل وال �ع �م��اين اح �م��د ك��ان��و‬ ‫وحمد احلمد‪.‬‬ ‫�أما الن�صر فيتطلع �إىل �إيقاف النتائج‬ ‫امل�ت��ذب��ذب��ة وامل���س�ت��وي��ات امل�ت�ف��اوت��ة وحتقيق‬ ‫الفوز الثاين على التوايل والتقدم للمرتبة‬ ‫الرابعة‪.‬‬ ‫وي���س�ت���ض�ي��ف ال �ت �ع ��اون ال� �ث ��اين ع�شر‬ ‫الوحدة الرابع ع�شر االخري يف لقاء م�ؤجل‬ ‫من املرحلة الثانية‪.‬‬

‫دربي بني النجمة والراسينغ‬ ‫وقمة تجمع الصفاء والتضامن صور‬ ‫بريوت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت �ع��ود ب�ط��ول��ة ال � ��دوري ال�ل�ب�ن��اين لكرة‬ ‫ال� �ق ��دم اىل اال� �س �ت �ئ �ن��اف ب��اق��ام��ة امل��رح �ل��ة‬ ‫ال�ساد�سة بعد اخ�ل�اء ال�ساحة ق�سريا مدة‬ ‫ثالثة ا�سابيع ام��ام املنتخب اللبناين الذي‬ ‫خ �� �س��ر ام � ��ام م���ض�ي�ف��ه ال �ق �ط��ري � �ص �ف��ر‪1-‬‬ ‫االربعاء يف اجلولة ال�ساد�سة من الت�صفيات‬ ‫اال�سيوية امل�ؤهلة اىل نهائيات ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫وي� �ب��رز درب� � ��ي ال �ع��ا� �ص �م��ة االح� � ��د ب�ين‬ ‫ال �ن �ج �م��ة امل �ت �� �ص��در (‪ 10‬ن� �ق ��اط) وغ��رمي��ه‬ ‫ال��را��س�ي�ن��غ ال�ع��ا��ش��ر (‪ 3‬ن �ق��اط) ع�ل��ى ملعب‬ ‫�صيدا البلدي‪.‬‬ ‫وي�ستعيد النجمة دولييه ع��دا الظهري‬

‫االمي ��ن ع�ل��ي ح �م��ام ب�سبب اال� �ص��اب��ة‪ ،‬وه��و‬ ‫يتطلع بقيادة مديره الفني مو�سى حجيج‬ ‫اىل حت�ق�ي��ق ف ��وز ج��دي��د يبقيه يف ال��ري��ادة‬ ‫معوال على كوكبته ذاتها خ�صو�صا القائد‬ ‫عبا�س �أحمد عطوي وزمالئه يف خط الو�سط‬ ‫زكريا �شرارة وخالد تكه جي واملهاجم الليبي‬ ‫ا��س��ام��ة ال �ف��زاين املنتظر ا��س�ت�ع��ادت��ه لكامل‬ ‫لياقته وجاهزيته للمباريات بعد اال�صابة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪� ،‬سيخو�ض الرا�سينغ املباراة‬ ‫االوىل بقيادة مدربه الت�شيكي اجلديد ليفور‬ ‫ب��اال ال��ذي ي�شرف على �إح��دى االكادمييات‬ ‫ال�ك��روي��ة اللبنانية‪ ،‬وق��د ي�ستعيد الفريق‬ ‫جهود ظهريه ال��دويل وليد ا�سماعيل لكنه‬ ‫يفتقد مدافعه حممد مطر لاليقاف‪.‬‬

‫و�ستكون امل��واج�ه��ة االب��رز ب�ين ال�صفاء‬ ‫ال�ث��ال��ث وح��ام��ل اللقب (‪ 9‬ن�ق��اط) و�ضيفه‬ ‫الت�ضامن �صور الرابع بفارق الأهداف على‬ ‫ملعب مدينة كميل �شمعون الريا�ضية يف‬ ‫بريوت‪.‬‬ ‫و�سيكون ال�صفاء مطالبا بعدم التنازل‬ ‫ع ��ن اي ن �ق �ط��ة‪ ،‬وي� �ع ��ول م ��درب ��ه ال �ع��راق��ي‬ ‫اك ��رم ��س�ل�م��ان ع�ل��ى ت�شكيلته امل �ع �ه��ودة من‬ ‫الالعبني الدوليني ال �سيما احل��ار���س زياد‬ ‫ال���ص�م��د وامل ��داف ��ع ع �ل��ي ال �� �س �ع��دي وه ��داف‬ ‫الفريق حممد حيدر‪ ،‬ا�ضافة اىل املهاجمني‬ ‫االخرين ال�سوري احمد العمري والنيجريي‬ ‫ن �غ��و او� �ش �ي �ن��ا � �س��ام��وي��ل وامل� �غ ��رب ��ي ط ��ارق‬ ‫العمراتي‪.‬‬

‫وي��واج��ه ال�صفاء خ�صما عنيدا يعتمد‬ ‫على اللعب اجلماعي ويجيد اللعب بطريقة‬ ‫دفاعية واالنطالق باملرتدات ل�سريعة التي‬ ‫غالبا ما تكون وراء انت�صارته وبقيادة املدرب‬ ‫حممد زهري‪.‬‬ ‫وت�ف�ت�ت��ح امل��رح �ل��ة ال �ي��وم اذ ي�ح��ل ن��ادي‬ ‫ط��راب�ل����س ال���س��اب��ع (‪ 5‬ن �ق��اط) ��ض�ي�ف��ا على‬ ‫ال �� �س�لام � �ص��ور م�ت��ذي��ل ال�ترت �ي��ب م��ن دون‬ ‫ن �ق��اط ع�ل��ى م�ل�ع��ب � �ص��ور ال �ب �ل��دي‪ .‬وي ��أم��ل‬ ‫طربل�س بقيادة مدربه التون�سي عمر مزيان‬ ‫ان ال يغرق للمرة الثانية يف وح��ول املجينة‬ ‫اجلنوبية بعد �سقوطه امام الت�ضامن �صور‪،‬‬ ‫فيما يبدو ال�سالم �صور يف و�ضع ال يح�سد‬ ‫عليه نتيجة االزمة املادية التي �ضربته قبيل‬

‫انطالق املو�سم ومنعته من تدعيم �صفوفه‬ ‫ال �سيما بالالعبني االجانب‪.‬‬ ‫ويف لقاء قوي ي�ست�ضيف العهد الثاين‬ ‫(‪ 10‬نقاط) �شباب ال�ساحل التا�سع (‪ 4‬نقاط)‬ ‫على ملعب العهد‪.‬‬ ‫وي��أم��ل العهد يف احل�ف��اظ على م�ساره‬ ‫الت�صاعدي والبقاء على مقربة من ال�صدارة‬ ‫واالن�ق���ض��ا���ض عليها ب�ح��ال تعرث النجمة‪.‬‬ ‫ويعتمد مدربه حممد الدقة على ت�شكيلته‬ ‫املتجان�سة خ�صو�صا على الدوليني الذين‬ ‫التحقوا بالفريق بعد امل�شاركة مع املنتخب‪،‬‬ ‫و�أب��رزه��م املهاجمان حممود العلي وح�سن‬ ‫�شعيتو والعب االرتكاز هيثم فاعور واجلناح‬ ‫احمد زريق‪.‬‬

‫ل�ك��ن ف��ري��ق ال���س��اح��ل ي �ق��دم م�ستويات‬ ‫جيدة بقيادة مدربه حممود حمود ومهاجمه‬ ‫امل ��ايل اول�ي���س�ي��ه دي��ال��و وال �� �ش��اب م�صطفى‬ ‫�شاهني‪.‬‬ ‫ويلتقي االن���ص��ار اخل��ام����س (‪ 8‬نقاط)‬ ‫و�ضيفه ال�شباب الغازية و�صيف القاع من‬ ‫دون نقاط االحد على ملعب بريوت البلدي‪.‬‬ ‫وت �ب��دو م�ه�م��ة االن �� �ص��ار ��س�ه�ل��ة ن�سبيا‬ ‫ن�ظ��را اىل ال �ف��وارق م��ن ك��اف��ة ال�ن��واح��ي بني‬ ‫الفريقني‪.‬‬ ‫وي�ح��ل االج�ت�م��اع��ي ال�ث��ام��ن (‪ 4‬نقاط)‬ ‫م�ف��اج��أة املو�سم �ضيفا على االخ ��اء االهلي‬ ‫ع��ال �ي��ه ال �� �س��اد���س (‪ 6‬ن� �ق ��اط) ع �ل��ى ملعب‬ ‫بحمدون البلدي يف مباراة متكافئة‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫‪13‬‬

‫دوري �أبطال �أفريقيا‬

‫لقب ثالث للرتجي أم سابع لألهلي‬

‫تون�س ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يخو�ض الرتجي التون�سي حامل اللقب واالهلي امل�صري حامل‬ ‫الرقم القيا�سي يف عدد االلقاب (‪ )6‬عند الثامنة والن�صف من م�ساء‬ ‫اليوم الف�صل الثاين واالخري من املواجهة النارية بينهما يف الدور‬ ‫النهائي مل�سابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم عندما يلتقيان على‬ ‫ملعب راد�س (جنوب تون�س العا�صمة التون�سية)‪.‬‬ ‫وكان الف�صل االول من املواجهة انتهى بالتعادل االيجابي ‪1-1‬‬ ‫يف الرابع من ال�شهر احلايل يف اال�سكندرية امام نحو ‪ 20‬الف متفرج‬ ‫ح�ضروا للمرة االوىل منذ احداث بور �سعيد التي اودت بحياة ‪ 72‬من‬ ‫م�شجعي النادي امل�صري عقب مباراته يف الدوري املحلي امام امل�صري‬ ‫ما ادى اىل وفق الن�شاط الريا�ضي يف م�صر‪.‬‬ ‫وبدورها قررت وزارة الداخلية التون�سية ال�سماح ل‪� 31‬ألف متفرج‬ ‫فقط (بينهم الف م�شجع م�صري) بح�ضور اللقاء على ملعب راد�س‬ ‫الذي يت�سع لنحو ‪� 60‬ألف متفرج‪.‬‬ ‫وق��ال الرائد حممد علي العروي الناطق الر�سمي با�سم جهاز‬ ‫االم��ن الوطني ب��وزارة الداخلية لوكالة فران�س بر�س ان الداخلية‬ ‫قررت ب��ادىء االمر ال�سماح ل‪� 20‬ألفا و‪ 500‬م�شجع بح�ضور املباراة‪،‬‬ ‫لكنها رفعت العدد اىل ‪� 27‬ألفا ثم اىل ‪ 31‬بطلب من الرتجي‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان االمن �سيت�أكد من بطاقات هوية امل�شجعني ملنع "القا�صرين"‬ ‫دون �سن ال‪ 20‬عاما من ح�ضور املباراة يف �إجراء قال مهتمون بال�ش�أن‬ ‫الريا�ضي يف تون�س بانه غري م�سبوق يف تاريخ البالد‪.‬‬ ‫ومنذ االطاحة يف ‪ 14‬كانون الثاين ‪ 2011‬بنظام الرئي�س املخلوع‬ ‫زين العابدين بن علي جترى مباريات الدوري املحلي بدون جماهري‬ ‫حت�سبا من اعمال عنف داخل املالعب وخارجها‪.‬‬ ‫ويكفي الرتجي التعادل ال�سلبي الح��راز اللقب للمرة الثانية‬ ‫على التوايل والثالثة يف تاريخه بعد عامي ‪ 1994‬و‪ ،2011‬فيما يحتاج‬ ‫االهلي اىل الفوز او التعادل االيجابي باكرث من هدف لرفع رقمه‬ ‫القيا�سي يف عدد االلقاب اىل ‪ ،7‬علما بان املتوج باللقب �سيمثل القارة‬

‫إصابة جديدة لروبن‬

‫ال�سمراء يف بطولة العامل لالندية يف اليابان‪.‬‬ ‫يذكر انها املرة الثالثة على التوايل التي يبلغ فيها الرتجي الدور‬ ‫النهائي وال�ساد�سة يف تاريخه (خ�سر نهائي ‪ 1999‬و‪ 2000‬و‪ ،)2010‬يف‬ ‫حني انها املرة التا�سعة التي يبلغ فيها االهلي الدور النهائي للم�سابقة‬ ‫القارية واالوىل منذ ‪ 2008‬بعد ان خرج يف ‪ 2009‬من ال��دور الثالث‬ ‫على يد كانو بيالرز النيجريي ويف ‪ 2010‬من ن�صف النهائي على يد‬ ‫الرتجي التون�سي ويف ‪ 2011‬من الدور ربع النهائي‪.‬‬ ‫وه��ي امل��رة الثانية على التوايل التي يكون فيها ال��دور النهائي‬ ‫عربيا مئة باملئة بعدما توج الرتجي على ح�ساب ال��وداد البي�ضاوي‬ ‫املغربي املو�سم املا�ضي‪ ،‬والعا�شرة يف تاريخ امل�سابقة بينها ‪ 5‬مرات بني‬ ‫اندية تون�سية وم�صرية بعد الرتجي والزمالك عام ‪�( 1994‬صفر‪-‬‬ ‫�صفر يف القاهرة و‪ 1-3‬يف تون�س) واالهلي والنجم ال�ساحلي عامي‬ ‫‪�( 2005‬صفر‪�-‬صفر يف �سو�سة و‪�-3‬صفر يف القاهرة) و‪�( 2007‬صفر‪-‬‬ ‫�صفر يف �سو�سة و‪ 3-1‬يف القاهرة) واالهلي وال�صفاق�سي عام ‪2006‬‬ ‫(�صفر‪�-‬صفر يف القاهرة و‪�-1‬صفر يف راد�س)‪.‬‬ ‫والتقى الفريقان ‪ 11‬مرات حتى االن يف امل�سابقة القارية‪ ،‬وكان‬ ‫الفوز حليف الرتجي ‪ 3‬مرات مقابل مرتني لالهلي و‪ 6‬تعادالت‪.‬‬ ‫وكانت بداية مواجهات الفريقني يف الدور ثمن النهائي مل�سابقة‬ ‫بطولة �أفريقيا لالندية البطلة (امل�سمى ال�ق��دمي ل��دوري أ�ب�ط��ال‬ ‫�أفريقيا) عام ‪ 1990‬حيث تعادال ذهابا و�إيابا وف��از الرتجي بركالت‬ ‫الرتجيح‪.‬‬ ‫وبعد غياب ‪ 11‬عاما ت�ك��ررت املواجهة ب�ين الفريقني يف ن�صف‬ ‫نهائي دوري �أبطال �أفريقيا‪ ،‬وتعادال يف القاهرة ب��دون �أه��داف ويف‬ ‫تون�س بهدف لكل منهما‪ ،‬ليث�أر الأهلي من الرتجي لت�سجيله خارج‬ ‫القواعد‪.‬‬ ‫والتقى الفريقان مرة �أخرى يف دور املجموعات عام ‪ ،2007‬وفاز‬ ‫الأهلي ‪�-3‬صفر بالقاهرة‪ ،‬ورد الرتجي ‪�-1‬صفر يف مباراة الإياب التي‬ ‫مل تكن م�ؤثرة للطرفني‪ ،‬حيث ت�صدر الأهلي املجموعة يف حني ودع‬ ‫الرتجي البطولة‪.‬‬

‫وجت��ددت املواجهة بني الفريقني يف ن�صف نهائي دوري �أبطال‬ ‫�أفريقيا ‪ ،2010‬وفاز الأهلي ‪ 1-2‬يف القاهرة‪ ،‬ورد الرتجي ‪�-1‬صفر يف‬ ‫تون�س وت�أهل اىل الدور النهائي حيث خ�سره امام مازميبي الكونغويل‬ ‫الدميوقراطي‪.‬‬ ‫والتقى الفريقان للمرة االخرية العام املا�ضي يف دور املجموعات‪،‬‬ ‫ففاز الرتجي ‪�-1‬صفر ذهابا يف تون�س‪ ،‬وتعادال ‪ 1-1‬ايابا يف القاهرة‪،‬‬ ‫فت�أهل الرتجي اىل دور االربعة ثم النهائي حيث توج باللقب على‬ ‫ح�ساب الوداد البي�ضاوي‪ ،‬فيما خرج الفريق القاهري خايل الوفا�ض‬ ‫من ربع النهائي‪ ،‬ثم التقيا ذهابا قبل ا�سبوعني وانهت املباراة بالتعادل‬ ‫‪.1-1‬‬ ‫ومي�ن��ي ال�ترج��ي النف�س با�ستغالل عاملي االر� ��ض واجلمهور‬ ‫لالطاحة باالهلي واح��راز اللقب الغايل للمرة الثالثة‪ ،‬لكنه يدرك‬ ‫جيدا ان املهمة لن تكون �سهلة امام الفريق امل�صري �صاحب اخلربة‬ ‫الكبرية يف امل�سابقة وال��ذي ميلك اال�سلحة الالزمة للعودة بالك�أ�س‬ ‫اىل القاهرة‪.‬‬ ‫ويخو�ض الرتجي املباراة حمروما من خدمات مدافعه �سامح‬ ‫الدربايل والعب و�سطه الغاين هاري�سون افول ب�سبب االيقاف والعب‬ ‫الو�سط جمدي ال�تراوي ب�سبب اال�صابة التي تعر�ض لها االربعاء‬ ‫املا�ضي يف التدريبات‪ ،‬فيما ال يزال ال�شك قائما حول امكانية م�شاركة‬ ‫ي��و��س��ف امل���س��اك�ن��ي ل�ع��دم ج��اه��زي�ت��ه ب�ع��د خ���ض��وع��ه لعملية جراحية‬ ‫ال�ستئ�صال الزائدة الدودية قبل يومني من مباراة الذهاب‪.‬‬ ‫وق��ال م��درب ال�ترج��ي نبيل معلول "نعاين م��ن �أرب�ع��ة غيابات‬ ‫مهمة جدا �إذ بالإ�ضافة �إىل امل�ساكني والدربايل و�أف��ول زادت �إ�صابة‬ ‫الرتاوي الطني بلة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬نعرف �أهمية الرتاوي يف مباريات دوري �أبطال �أفريقيا‬ ‫لقيمته الكروية عندما يكون على �أر�ض امللعب وخربته الكبرية لكن‬ ‫يجب علينا �إيجاد احللول قبل مباراة الغد"‪.‬‬ ‫وك�شف معلول �أن��ه ك��ان يفكر يف االعتماد على خالد املولهي يف‬ ‫اجلهة اليمنى بدال من الدربايل مقابل الدفع بالرتاوي �إىل جانب‬

‫رئيس اجاكسيو الخائف يريد النجاة بحياته‬

‫برلني ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫كور�سيكا ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫تعر�ض الهولندي ارين روبن جناح بايرن ميونيخ االملاين‬ ‫ال�صابة ع�ضلية جديدة يف فخذه �ستبعده عن مباراتي فريقه‬ ‫م��ع ن��ورم�برغ ال�ي��وم ال�سبت يف ال ��دوري االمل ��اين ل�ك��رة القدم‬ ‫وفالن�سيا اال�سباين يف دوري ابطال اوروب��ا الثالثاء املقبل‪،‬‬ ‫بح�سب ما قال مدربه يوب هاينكي�س‪.‬‬ ‫وج ��اءت إ���ص��اب��ة روب��ن يف م �ب��اراة ه��ول�ن��دا وامل��ان�ي��ا ال��ودي��ة‬ ‫االرب �ع��اء امل��ا��ض��ي (��ص�ف��ر‪��-‬ص�ف��ر)‪ ،‬و�سيعو�ض غ�ي��اب��ه اجل�ن��اح‬ ‫الدويل توما�س مولر على اجلهة اليمنى من الفريق البافاري‪.‬‬ ‫وع��اد روب��ن �إىل املالعب يف نهاية ت�شرين الأول املا�ضي‬ ‫�ضد ليفركوزن (‪ )2-1‬بعد غياب �شهر ب�سبب �إ�صابة ع�ضلية‬ ‫يف فخذه واوجاع يف ظهره‪ ،‬علما بان م�سريته �شهدت ا�صابات‬ ‫ال حت�صى‪.‬‬ ‫و�ساهم روب��ن يف ف��وز فريقه على ليل الفرن�سي ‪ 1-6‬يف‬ ‫دوري االبطال وعلى فرانكفورت ‪�-2‬صفر يف ال��دوري قبل ان‬ ‫يخو�ض مباراة بالده االخرية‪.‬‬

‫ك���ش��ف االن اور� �س��وين رئي�س‬ ‫ن ��ادي اج��اك���س�ي��و ال�ف��رن���س��ي ل�ك��رة‬ ‫ال �ق��دم ان ��ه ي �ن��وي اال��س�ت�ق��ال��ة من‬ ‫م�ن���ص�ب��ه خ��وف��ا ع �ل��ى ح �ي��ات��ه بعد‬ ‫ت �ع��ر���ض ��ش�خ���ص�ين ق��ري �ب�ين من‬ ‫النادي للقتل ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫وت �ع��ر���ض ‪�� 17‬ش�خ���ص��ا للقتل‬ ‫خالل ال�سنة احلالية يف كور�سيكا‪،‬‬ ‫اجل� ��زي� ��رة امل� �ع ��روف ��ة ب��اجل��رمي��ة‬ ‫املنظمة وعنف االنف�صاليني‪.‬‬ ‫وتويف قبل يومني جاك نا�صر‬ ‫امني عام اجاك�سيو ورئي�س غرفة‬ ‫التجارة يف جنوب كور�سيكا عندما‬

‫ك� ��ان ي �ه��م مب� �غ ��ادرة م �ت �ج��ر لبيع‬ ‫املالب�س‪.‬‬ ‫وح��ل نا�صر ب��دال من انطوان‬ ‫نيفاجوين ال��ذي قتل يف ت�شرين‬ ‫االول ‪.2010‬‬ ‫ك�م��ا ق�ت��ل ق�ب��ل ��ش�ه��ر حم��ام��ي‬ ‫ال� �ن ��ادي ان� �ط ��وان �� �س ��واالك ��ارو يف‬ ‫حمطة للوقود‪.‬‬ ‫وك� � � ��ان ن ��ا�� �ص ��ر و� � �س� ��والك� ��ارو‬ ‫مقربني من اور��س��وين‪ ،‬ال��ذي قاد‬ ‫حت��رك��ا وط �ن �ي��ا يف ك��ور� �س �ي �ك��ا‪ ،‬وال‬ ‫يزال رهن التحقيق يف جرمية قتل‬ ‫عام ‪.2009‬‬ ‫اتهم اور�سوين مبحاولة قتل‪،‬‬ ‫ب �ع��د ف �ت�رة وج� �ي ��زة م ��ن رئ��ا��س�ت��ه‬ ‫اجاك�سيو عام ‪ ،2008‬واعترب �أم�س‬

‫اجلمعة ل�صحيفة "لوباريزيان"‬ ‫ان��ه "هدف �أ�سا�س" وي�شعر بانه‬ ‫"حمكوم باملوت جراء اال�شاعات"‪.‬‬ ‫وا� � � �ض� � ��اف ان � � ��ه ي � �ن� ��وي ت ��رك‬ ‫اجل��زي��رة واالن�ت�ق��ال اىل بلد اخر‬ ‫"اذا بقي حيا"‪.‬‬ ‫وقال رئي�س النادي يف مقابلة‬ ‫اذاع �ي��ة اخل�م�ي����س‪" :‬بالطبع ان��ا‬ ‫خائف‪ .‬لدي عائلة‪ ،‬اوالد‪ ،‬ووالدة‬ ‫بعمر الثامنة وال�سبعني ترجتف‬ ‫كل يوم عندما تقر�أ ال�صحف"‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف‪" :‬انا ي��ائ����س اي���ض��ا‪،‬‬ ‫ال اع�ل��م ك�ي��ف مي�ك��ن اخل ��روج من‬ ‫ه��ذه االزم ��ة‪ .‬اعتقد اين �س�أترك‬ ‫اجاك�سيو"‪.‬‬

‫ح�سني ال��راق��د يف خط الو�سط‪ ،‬بيد ان ق��ال "لكن الآن تغري ا ألم��ر‬ ‫با�صابة الرتاوي ويجب �إيجاد احلل املنا�سب خلو�ض املباراة"‪.‬‬ ‫ورغ��م غياب العبني م�ؤثرين �أك��د معلول �أن فريقه ي�سعى اىل‬ ‫الفوز على الأهلي واالحتفاظ باللقب الأفريقي‪.‬‬ ‫و�أردف ق��ائ�لا‪" :‬املهم يف امل �ب��اراة النهائية ال�ف��وز ولي�س الأداء‬ ‫اجليد‪ ،‬لذلك �سنبذل كل ما يف و�سعنا لتحقيق االنت�صار"‪.‬‬ ‫ودخل الرتجي االثنني املا�ضي يف مع�سكر تدريبي ملدة خم�سة ايام‪،‬‬ ‫واختار مدربه معلول اج��راءه بعيدا عن عيون اجلمهور وال�صحافة‬ ‫للحفاظ على تركيز الالعبني‪.‬‬ ‫واذا كان الرتجي ميلك اف�ضلية االر�ض واجلمهور فان االهلي‬ ‫�سبق وان فعلها على ح�ساب ناد تون�سي اي�ضا ويف الدور النهائي عام‬ ‫‪ 2006‬عندما تعادل مع ال�صفاق�سي �صفر‪�-‬صفر ذهابا يف القاهرة‬ ‫وتغلب عليه ‪�-1‬صفر يف را�س بالتحديد �سجله حممد ابو تريكة الذي‬ ‫�سيكون احد اال�سلحة التي �سيعتمد عليها ح�سام البدري اىل جانب‬ ‫حممد بركات وعماد متعب واحمد فتحي وح�سام غايل ووائل جمعة‬ ‫وحممد ناجي جدو ووليد �سليمان‪.‬‬ ‫وي�سعى االهلي اىل موا�صلة عقدته لالندية التون�سية حيث توج‬ ‫بلقبني على ح�سابها علما بانه احرز ‪ 3‬القاب يف امل�سابقة على ح�ساب‬ ‫اندية عربية بعد لقبه عام ‪ 1987‬على الهالل ال�سوداين‪.‬‬ ‫واو�ضح البدري ان فريقه جاهز متاما ملواجهة الرتجي‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫"نحن جاهزون‪ ،‬ال ينق�صنا �إال �أن يحالفنا احلظ ال�سعيد يف تون�س"‪،‬‬ ‫م�ضيفا "املباراة �صعبة‪ ،‬لكن كرة القدم ال تعرف الي�أ�س‪ ،‬وتعطي من‬ ‫مينحها اجلهد والعرق"‪.‬‬ ‫وتابع "لقد تدربنا على كل النواحي اخلططية والتكتيكية يف‬ ‫القاهرة‪ ،‬وجئنا �إىل تون�س من �أجل �أداء املباراة"‪.‬‬ ‫واو�ضح "تدريباتنا يف تون�س الهدف منها احلفاظ على اللياقة‬ ‫البدنية‪ ،‬والتعود على �أجواء املباراة‪ ،‬والتدريب على �أر�ضية امللعب"‪.‬‬

‫رينيه ادلر يتغلب على االنهيار العصبي‬ ‫برلني ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك�شف حار�س فريق هامبورغ واملنتخب‬ ‫االمل��اين ل�ك��رة ال�ق��دم رينيه ادل��ر ان��ه جت��اوز‬ ‫اال�صابة بانهيار ع�صبي ومواجهة م�صري‬ ‫زميله يف فريق هانوفر روب��رت انكه ال��ذي‬ ‫انتحر يف ت�شرين الثاين ‪.2009‬‬ ‫واو� �ض��ح ادل��ر يف ت�صريح ملجلة �شرتن‬ ‫"كان لدينا االنطباع باننا مت�شابهان وهذا‬ ‫ما جعلني اخاف من �سلوك الطريق ذاته"‪.‬‬ ‫وي� أ�ت��ي ت�صريح ادل��ر بعد ‪ 3‬اع��وام على‬ ‫وف ��اة مناف�سه يف املنتخب ال��وط�ن��ي "حيث‬ ‫ال�ضغوط كبرية جدا"‪.‬‬ ‫وا� �س �ت��دع��ي ادل ��ر (‪ 27‬ع��ام��ا) م��ن قبل‬ ‫امل ��درب ي��واك�ي��م ل��وف للم�شاركة يف امل �ب��اراة‬ ‫االخرية التي تعادلت فيها املانيا مع هولندا‬ ‫�سلبا ام����س االرب �ع��اء بعد غ�ي��اب ط��وي��ل اثر‬

‫ا��ص��اب��ة حرمته اي�ضا م��ن م��رك��زه كحار�س‬ ‫ا�سا�سي مع فريقه ال�سابق باير ليفركوزن‪.‬‬ ‫وخ�ضع ادل��ر لعملية جراحية يف ركبته‬ ‫يف مت��وز ‪ 2011‬وغ��اب ع��ن مناف�سات املو�سم‬ ‫املا�ضي حيث ترك مكانه لل�شاب بريند لينو‬ ‫(‪ 19‬عاما) القادم من �شتوتغارت ملدة ‪ 6‬ا�شهر‬ ‫قبل ان ميدد عقده معه حتى ‪.2017‬‬ ‫وق��ال ادل��ر "من ال�صعب ج��دا ان ترى‬ ‫غريك يف مكانك"‪ ،‬م�ؤكدا انه كان حري�صا‬ ‫على عدم اال�صابة بانهيار ع�صبي‪ ،‬واعرتف‬ ‫يف ال��وق��ت ذات��ه بانه فكر ب��االع�ت��زال "الذي‬ ‫ي���ش�ب��ه اىل ح ��د ك �ب�ير ف� �ق ��دان اح� ��د اف� ��راد‬ ‫العائلة"‪.‬‬ ‫وبعد انتهاء عقده مع باير ليفركوزن‪،‬‬ ‫ان�ضم ادل��ر اىل هامبورغ حتى ‪ 2017‬حيث‬ ‫�شارك يف جميع املباريات التي خا�ضها فريقه‬ ‫حتى االن يف الدوري املحلي‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫البطـــــوالت الأورو‬

‫يوفنتـوس ‪ -‬التسيــو ونابولــي ‪-‬‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت�شهد البطوالت االوروبية لكرة القدم‬ ‫م��واج��ه��ات ���س��اخ��ن��ة اب���رزه���ا ب�ين يوفنتو�س‬ ‫والت�سيو‪ ،‬ونابويل وميالن يف ايطاليا‪ ،‬وباير‬ ‫ليفركوزن و�شالكه يف املانيا‪.‬‬ ‫الدوري الإجنليزي‬ ‫ي�ستمر ال�����ص��راع الثالثي على ���ص��دارة‬ ‫ال��دوري االنكليزي بني مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫وم��ان�����ش�����س�تر ���س��ي��ت��ي ���س��ي��ت��ي ح���ام���ل ال��ل��ق��ب‬ ‫وت�شل�سي يف املرحلة الثانية ع�شرة‪.‬‬ ‫ويت�صدر يونايتد الرتتيب (‪ 27‬نقطة)‬ ‫ب��ع��د ف����وزه يف م��ب��اري��ات��ه اخل��م�����س االخ��ي�رة‪،‬‬ ‫ب���ف���ارق ن��ق��ط��ت�ين ع���ن ج����اره ال���ل���دود �سيتي‬ ‫ال���ذي مل يخ�سر حتى االن‪ ،‬وث�ل�اث نقاط‬ ‫عن ت�شل�سي بطل اوروبا الذي مل يذق طعم‬ ‫الفوز يف اخر ‪ 3‬مباريات‪.‬‬ ‫ويحل يونايتد �ضيفا اليوم على نوريت�ش‬ ‫�سيتي اخل��ام�����س ع�شر ال���ذي مل يخ�سر يف‬ ‫اربع مباريات‪ ،‬وي�ستقبل �سيتي ا�ستون فيال‬ ‫ال�سابع ع�شر‪ ،‬يف حني يخو�ض ت�شل�سي مباراة‬ ‫مفخخة على �أر�ض و�ست بروميت�ش البيون‬ ‫اخلام�س‪.‬‬ ‫وب��ع��د غيابهما ع��ن م��ب��اري��ات بالدهما‬ ‫الودية االربعاء املا�ضي‪� ،‬سي�شارك املهاجمان‬ ‫الهولندي روبن فان بري�سي مت�صدر ترتيب‬ ‫ال���ه���داف�ي�ن (‪ )8‬وواي������ن روين يف ���ص��ف��وف‬ ‫ال�شياطني احل��م��ر‪ ،‬لكن يحوم ال�شك حول‬ ‫م�����ش��ارك��ة الع����ب ال��و���س��ط ال�ب�رت���غ���ايل ن��اين‬ ‫وااليرلندي ال�شمايل جوين ايفانز‪ ،‬ويفتقد‬ ‫املدرب ال�سري اليك�س فريغو�سون دائما اىل‬ ‫جهود فيل جونز والياباين �شينجي كاغاوا‬ ‫وامل��داف��ع ال�صربي نيمانيا فيديت�ش ب�سبب‬ ‫اال�صابة‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬يخو�ض �سيتي مواجهته قبل‬ ‫اي��ام من فر�صته االخ�يرة ملتابعة امل�شوار يف‬

‫دوري ابطال اوروب���ا‪ ،‬حيث ي�ست�ضيف ريال‬ ‫مدريد اال�سباين‪ ،‬بعد دور اول خميب لفريق‬ ‫املدرب االيطايل روبرتو مان�شيني‪.‬‬ ‫و����س���ت���ك���ون م���واج���ه���ة ت�����ش��ل�����س��ي وو����س���ت‬ ‫بروميت�ش منا�سبة مل���درب االول االي��ط��ايل‬ ‫روب��رت��و دي ماتيو ملواجهة فريقه ال�سابق‬ ‫وم����درب ال��ث��اين �ستيف ك��ل�ارك ال����ذي ك��ان‬ ‫م�ساعدا للمدرب يف �ستامفورد بريدج‪.‬‬ ‫و���س��ت�ترك��ز االن���ظ���ار ع��ل��ى درب����ي �شمال‬ ‫لندن بني ار�سنال الثامن بفارق ‪ 11‬نقطة‬ ‫ع��ن املت�صدر و�ضيفه توتنهام ال�سابع على‬ ‫ملعب االمارات‪.‬‬ ‫واع����ت��ب�ر م������درب ت���وت���ن���ه���ام ال�ب�رت���غ���ايل‬ ‫اندريه فيال�ش بوا�ش ان على فريقه التقدم‬ ‫على ار�سنال يف نهاية املو�سم لأول مرة منذ‬ ‫‪ 1995‬ك��ي ي���أم��ل بالت�أهل اىل دوري ابطال‬ ‫اوروبا‪.‬‬ ‫وق��������ال امل���������درب امل�����ق�����ال م�����ن ت�����ش��ل�����س��ي‬ ‫املو�سم امل��ا���ض��ي‪« :‬ي��ج��ب ان ننهي املو�سم يف‬ ‫م��رك��ز اف�����ض��ل م���ن ار����س���ن���ال‪ .‬م���ن ال��وا���ض��ح‬ ‫ان مان�ش�سرت ي��ون��اي��ت��د ومان�ش�سرت �سيتي‬ ‫وت�شل�سي مر�شحون الحراز اللقب»‪.‬‬ ‫ويحوم ال�شك حول م�شاركة ارون لينون‬ ‫وج��رم��اي��ن دي��ف��و وك��اي��ل ووك����ر ال����ذي غ��اب‬ ‫عن مباراة انكلرتا وال�سويد الودية (‪)4-2‬‬ ‫ب�سبب اال�صابة‪ ،‬كما يغيب املهاجم البلجيكي‬ ‫مو�سى دميبيلي ال�صابة يف وركه‪.‬‬ ‫م��ن ج��ه��ت��ه‪ ،‬يغيب ع��ن ت�شكيلة امل���درب‬ ‫الفرن�سي ار���س�ين فينغر الت�شيكي توما�س‬ ‫روزي��ت�����س��ك��ي وال��ف��رن�����س��ي اب���و دي��اب��ي وك�ي�ران‬ ‫غيب�س والعاجي جرفينيو‪ ،‬وقد يعود حار�سه‬ ‫اال���س��ا���س��ي ال��ب��ول��ن��دي ف��وي��ت�����ش��ي ت�شي�سني‬ ‫لتعافيه من �إ�صابة يف كاحله‪.‬‬ ‫وي�سعى ايفرتون للمحافظة على مركزه‬ ‫الرابع عندما يحل على ريدينغ املتوا�ضع‪ ،‬يف‬ ‫حني يبحث ليفربول الثالث ع�شر عن فوزه‬

‫االول يف ارب���ع م��ب��اري��ات ع��ن��دم��ا ي�ست�ضيف‬ ‫وي��غ��ان ال���راب���ع ع�����ش��ر م��ع��وال ع��ل��ى مهاجمه‬ ‫االوروغ����وي����اين ل��وي�����س ���س��واري��ز ���ص��اح��ب ‪8‬‬ ‫اهداف حتى االن يف الدوري‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب نيوكا�سل مع‬ ‫�سوان�سي �سيتي‪ ،‬وكوينز ب��ارك رينجرز مع‬ ‫�ساوثمبتون‪ ،‬وفولهام مع �سندرالند‪ ،‬وو�ست‬ ‫هام مع �ستوك �سيتي‪.‬‬ ‫الدوري الإيطايل‬ ‫ي�سعى يوفنتو�س حامل اللقب واملت�صدر‬ ‫اىل احل���ف���اظ ع��ل��ى ال���ن���ق���اط الأرب�������ع ال��ت��ي‬ ‫تف�صله ع��ن ان�ت�ر م��ي�لان اق���رب مناف�سيه‪،‬‬ ‫عندما يخو�ض مباراة �صعبة على ار�ضه يف‬ ‫تورينو امام الت�سيو روما اخلام�س يف افتتاح‬ ‫املرحلة الثالثة ع�شرة‪.‬‬ ‫و�شهد املو�سمان االخريان فوز «ال�سيدة‬ ‫ال��ع��ج��وز» على الت�سيو بنتيجة واح���دة ‪1-2‬‬ ‫يف ت��وري��ن��و‪ ،‬وي���درك الع��ب��و امل���درب امل��وق��وف‬ ‫انطونيو كونتي ان ال��ن��ق��اط ال��ث�لاث هامة‬ ‫للغاية‪ ،‬يف ظل املباراة ال�سهلة التي يخو�ضها‬ ‫انرت امام �ضيفه كالياري احلادي ع�شر الذي‬ ‫ال مير راهنا يف فرتة جيدة‪ ،‬اذ خ�سر وتعادل‬ ‫يف اخ��ر مباراتني بعد حتقيقه ‪ 4‬انت�صارات‬ ‫متتالية‪.‬‬ ‫وع����زز ي��وف��ن��ت��و���س ���ص��دارت��ه يف امل��رح��ل��ة‬ ‫ال�����س��اب��ق��ة‪ ،‬ب��ع��د اك��ت�����س��اح��ه ب��ي�����س��ك��ارا ‪ 1-6‬يف‬ ‫مباراة ت�ألق فيها املهاجم فابيو كوالياريال‬ ‫�صاحب ثالثية‪ ،‬يف حني اوقف اتاالنتا قطار‬ ‫ان�تر ميالن وه��زم��ه ‪ 2-3‬بعد ‪ 7‬انت�صارات‬ ‫م��ت��ت��ال��ي��ة ل�لاع��ب��ي امل������درب ال�������ش���اب ان���دري���ا‬ ‫�سرتامات�شوين‪.‬‬ ‫وق����ال الع���ب و���س��ط ي��وف��ن��ت��و���س ال��غ��اين‬ ‫كوادوو ا�سامواه‪« :‬بد�أنا املو�سم ب�شكل جيد‪،‬‬ ‫واح���رزن���ا ال��ع��دي��د م��ن ال��ن��ق��اط‪ ،‬ل��ك��ن هناك‬ ‫مباريات كثرية ويجب ان ن�صمد»‪.‬‬ ‫م�����ن ج���ه���ت���ه‪ ،‬مي�����ر الت�������س���ي���و يف ف�ت�رة‬

‫حرجة‪ ،‬فبعد خ�سارته من نابويل بثالثية‬ ‫ل�لاوروغ��وي��اين ادي��ن�����س��ون ك��اف��اين‪ ،‬تعر�ض‬ ‫فريق املدرب ال�صربي فالدميري بتكوفيت�ش‬ ‫خل�سارة مذلة امام كاتانيا �صفر‪ 4-‬ثم تعادل‬ ‫على ار�ضه مع تورينو ‪ 1-1‬قبل ان ي�سقط‬ ‫خارج ملعبه امام فيورنتينا ‪�-2‬صفر‪ ،‬بيد انه‬ ‫عو�ض جزئيا يف مواجهته امللتهبة االخرية‬ ‫مع جاره روما (‪.)2-3‬‬ ‫ويف امل����ب����اراة ال��ث��ان��ي��ة‪ ،‬ق��ل��ل ق��ائ��د ان�تر‬ ‫االرج��ن��ت��ي��ن��ي خ��اف��ي�ير زان��ي��ت��ي م���ن اه��م��ي��ة‬ ‫خ�سارة املباراة االخرية امام اتاالنتا‪« :‬يجب‬ ‫ان نتقبل ال��ن��ت��ي��ج��ة‪ .‬ات��االن��ت��ا ل��ع��ب ج��ي��دا‪.‬‬ ‫�سجلوا هدفهم الثاين ثم الثالث عندما كنا‬

‫يف قمة لعبنا‪ ،‬لكن هذا جزء من اللعبة‪ ،‬ولن‬ ‫ي�ؤثر على م�سريتنا»‪.‬‬ ‫ويف م���ب���اراة م��ن��ت��ت��ظ��رة اي�����ض��ا ال�����س��ب��ت‪،‬‬ ‫ي�ستقبل ن��اب��ويل ال��ث��ال��ث يف ج��ن��وب ال��ب�لاد‬ ‫ميالن بطل اوروب���ا �سبع م��رات والقابع يف‬ ‫املركز الثالث ع�شر بعد فوزه ‪ 4‬مرات فقط‬ ‫يف ‪ 12‬مباراة‪.‬‬ ‫و���س��ت��ج��م��ع امل���واج���ه���ة م��ت�����ص��در ت��رت��ي��ب‬ ‫الهدافني كافاين وامل�صري اال�صل �ستيفان‬ ‫ال�����ش��ع��راوي (‪ 8‬اه����داف) ال���ذي ه��ز ال�شباك‬ ‫اي�����ض��ا يف م���ب���اراة اي��ط��ال��ي��ا وف��رن�����س��ا (‪)2-1‬‬ ‫الودية االربعاء‪.‬‬ ‫مباراة نارية اخ��رى �ستجمع فيورنتينا‬

‫ال���راب���ع م��ع �ضيفه ات��االن��ت��ا ال�����س��اد���س على‬ ‫ملعب «ارتيميو فرانكي»‪ ،‬اذ فاز االول يف اخر‬ ‫اربع مباريات‪ ،‬والثاين يف اربع من مبارياته‬ ‫اخلم�س االخرية‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب االحد بولونيا‬ ‫مع بالريمو‪ ،‬وكاتانيا مع كييفو‪ ،‬و�سيينا مع‬ ‫بي�سكارا‪ ،‬واودينيزي مع بارما‪ ،‬و�سمبدوريا‬ ‫مع جنوى‪ ،‬وتختتم املرحلة االثنني مبباراة‬ ‫روما وتورينو‪.‬‬ ‫الدوري الإ�سباين‬ ‫يخو�ض ثالثي ال�صدارة بر�شلونة االول‬ ‫واتلتيكو مدريد الثاين وريال مدريد الثالث‬ ‫اخ��ت��ب��ارات �سهلة ن�سبيا ع��ن��دم��ا ي�ست�ضيف‬

‫الدوري الأمريكــــــــــــي‬

‫نيكس بدون خسارة وميا‬ ‫وا�شنطن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح��ق��ق ن���ي���وي���ورك ن��ي��ك�����س اف�����ض��ل ب���داي���ة ل���ه منذ‬ ‫م��و���س��م ‪ 1994-1993‬يف دوري ك���رة ال�سلة االم�يرك��ي‬ ‫للمحرتفني‪ ،‬بعد ف���وزه ال�����س��اد���س على ال��ت��وايل على‬ ‫ح�ساب م�ضيفه القوي �سان انطونيو �سبريز ‪100-104‬‬ ‫اخلمي�س‪.‬‬ ‫على ملعب «اي تي اند تي �سنرت» يف تك�سا�س وامام‬ ‫‪ 18581‬متفرجا‪ ،‬زرع امل���وزع املخ�ضرم جاي�سون كيد‬ ‫ثالث ثالثيات يف الربع االخري‪ ،‬ليبقى نيك�س الفريق‬ ‫الوحيد ب��دون هزمية مطلع املو�سم ويلحق ب�سبريز‬ ‫خ�سارته الثانية‪.‬‬

‫وت�ألق رميوند فيلتون مع ‪ 25‬نقطة والبديل جي‬ ‫ار �سميث مع ‪ 17‬نقطة بينها ثالثية حا�سمة‪ ،‬وا�ضاف‬ ‫كيد ‪ 14‬نقطة والع��ب االرت��ك��از تاي�سون ت�شاندلر ‪13‬‬ ‫نقطة و‪ 11‬متابعة‪ ،‬لكن املفاج�أة كانت باكتفاء جنم‬ ‫الفريق االول كارميلو انطوين بت�سجيل ‪ 9‬نقاط (‪3‬‬ ‫من ‪ 12‬حماولة) و‪ 12‬متابعة‪.‬‬ ‫وكانت املباراة تتجه مل�صلحة �سبريز‪ ،‬لكن العبي‬ ‫نيك�س �سجلوا ‪ 27‬نقطة يف اخ���ر ‪ 7‬دق��ائ��ق‪ ،‬وجن��ح��وا‬ ‫يف ا�سقاط �سبريز يف عقر داره الول مرة منذ ني�سان‬ ‫‪.2003‬‬ ‫ولدى اخلا�سر‪ ،‬كان املوزع الفرن�سي طوين باركر‬ ‫اف�����ض��ل م�سجل م��ع ‪ 19‬نقطة و‪ 12‬مت��ري��رة حا�سمة‪،‬‬

‫وا���ض��اف تيم دن��ك��ان ‪ 14‬نق‬ ‫ليونارد ‪ 16‬نقطة بينها ‪ 3‬ثال‬ ‫وق��ال غريرغ بوبوفيت�‬ ‫كان مرهقا‪ ،‬ونحن تعبنا‪ ،‬كم‬ ‫ال�شبان»‪.‬‬ ‫اما مايك وود�سون مدر‬ ‫على فريق عظيم الليلة‪ .‬ه‬ ‫�سان انطونيو»‪.‬‬ ‫وفك ميامي هيت عقد‬ ‫عندما ه��زم��ه ‪ 93-98‬الول‬ ‫ملعب «بيب�سي �سنرت» امام ‪5‬‬ ‫وعلى رغ��م خو�ضه ارب‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫‪15‬‬

‫وبيــــــة املحليـــــــة‬

‫ميالن وليفركوزن ‪ -‬شالكه األبرز‬

‫االول ريال �سرق�سطة احل��ادي ع�شر‪ ،‬ويحل‬ ‫الثاين �ضيفا على غرناطة ال�ساد�س ع�شر‪،‬‬ ‫وي�ستقبل الثالث اتلتيك بلباو الثاين ع�شر‬ ‫يف املرحلة الثانية ع�شرة‪.‬‬ ‫يف املباراة االوىل تبدو الفر�صة �سانحة‬ ‫ام��ام ال�ف��ري��ق ال�ك��ات��ال��وين ملوا�صلة �سل�سلة‬ ‫نتائجه الرائعة منذ انطالق املو�سم معوال‬ ‫ع �ل��ى ع��ام �ل��ي االر�� � ��ض واجل �م �ه ��ور لك�سب‬ ‫النقاط الثالث ورفع املعنويات قبل رحلته‬ ‫امل�ح�ف��وف��ة ب��امل�خ��اط��ر اىل م��و��س�ك��و ملواجهة‬ ‫�سبارتاك الثالثاء املقبل يف اجلولة اخلام�سة‬ ‫قبل االخرية من الدور االول مل�سابقة دوري‬ ‫ابطال اوروب ��ا‪ ،‬والتي ي�أمل من خاللها يف‬

‫ا�ستعادة التوازن بعد اخل�سارة امام �سلتيك‬ ‫اال�سكتلندي ‪ 2-1‬يف اجلولة الرابعة‪.‬‬ ‫ومي �ل��ك ب��ر� �ش�ل��ون��ة ال��وح �ي��د ال� ��ذي مل‬ ‫يتذوق طعم اخل�سارة يف الليغا حتى االن‪،‬‬ ‫اال�سلحة ال�لازم��ة لتحقيق ف��وزه اخلام�س‬ ‫ع �ل��ى ال � �ت ��وايل وال �ع��ا� �ش��ر ه� ��ذا امل��و� �س��م يف‬ ‫مقدمتهم جنمه االرجنتيني ليونيل مي�سي‬ ‫املنت�شي بتحطيمه رقم الربازيلي بيليه يف‬ ‫عدد االه��داف امل�سجلة يف عام واحد عندما‬ ‫�سجل ثنائية يف مرمى ري��ال مايوركا (‪-4‬‬ ‫‪ )2‬يف املرحلة املا�ضية رافعا ر�صيده اىل ‪76‬‬ ‫هدفا هذا العام يف خمتلف امل�سابقات (بينها‬ ‫اي�ضا االهداف امل�سجلة مع منتخب بالده)‬

‫ماحيا رقم امللك بيليه (‪ 75‬هدفا)‪.‬‬ ‫وجن� ��ح م �ي �� �س��ي ال � ��ذي ا� �ص �ب��ح امل��و� �س��م‬ ‫امل��ا��ض��ي اف���ض��ل ه ��داف يف ت��اري��خ بر�شلونة‬ ‫وح�صل م�ؤخرا على جائزة احلذاء الذهبي‬ ‫االوروب �ي��ة ب�ع��د ت�سجيله ‪ 50‬ه��دف��ا املو�سم‬ ‫امل��ا��ض��ي‪ ،‬بتحطيم رق��م بيليه ال��ذي حققه‬ ‫االخري عام ‪.1958‬‬ ‫وي�صب هذا االجناز الذي حققه مي�سي‬ ‫اليوم مل�صلحته يف ال�سباق القائم على جائزة‬ ‫الكرة الذهبية لعام ‪ ،2012‬وهو يف حال فوزه‬ ‫بها �سيكون اول الع��ب يف ال�ت��اري��خ يح�صل‬ ‫عليها ‪ 4‬مرات‪.‬‬ ‫ي ��ذك ��ر ان ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي يف ع��دد‬

‫للمحرتفني بكرة ال�سلة‬

‫امي يفك عقدته يف دنفر‬

‫قطة و‪ 14‬متابعة‪ ،‬وك��اوه��ي‬ ‫الثيات‪.‬‬ ‫�ش م��درب �سبريز‪« :‬طوين‬ ‫ما �سعينا اىل مراقبة ه�ؤالء‬

‫رب نيك�س فقال‪« :‬لقد فزنا‬ ‫ه��ذه اول م��رة اف��وز فيها يف‬

‫دته على ار�ض دنفر ناغت�س‬ ‫ل م��رة منذ ع��ام ‪ 2002‬على‬ ‫‪ 19155‬متفرجا‪.‬‬ ‫ب��ع مباريات يف خم�سة اي��ام‬

‫وفقدانه العبني ا�سا�سيني‪ ،‬جنح ميامي بقيادة عمالقة‬ ‫ل �ي�برون ج��امي����س (‪ 27‬نقطة و‪ 12‬مت��ري��رة حا�سمة)‬ ‫بتحقيق فوزه ال�سابع هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وا�ضاف للفائز �شاين باتري ‪ 18‬نقطة جميعها من‬ ‫خ��ارج ال�ق��و���س (‪ 6‬ث�لاث�ي��ات) والع��ب االرت �ك��از كري�س‬ ‫بو�ش ‪ 14‬نقطة ومايك ميلر ‪ 12‬نقطة‪ ،‬وذل��ك يف ظل‬ ‫غ�ي��اب ال�ن�ج��م دواي ��ن واي ��د امل���ص��اب يف ق��دم��ه وخ��روج‬ ‫ماريو ت�شاملرز بعد ‪ 7‬دقائق على بداية املباراة‪.‬‬ ‫ام��ا ل��دى دن�ف��ر ال��ذي خ�سر الول م��رة ام��ام هيت‬ ‫بعد ‪ 10‬انت�صارات متتالية على ملعبه‪ ،‬فكان البديالن‬ ‫ان��دري ميلر والعب االرتكاز جافايل ماكغي االف�ضل‬ ‫مع ‪ 19‬و‪ 18‬نقطة على التوايل‪ ،‬وا�ضاف كينيث فريد‬

‫‪ 16‬نقطة و‪ 20‬متابعة‪.‬‬ ‫ويف ظل غياب موزعه راجون روندو امل�صاب‪ ،‬لقي‬ ‫بو�سطن �سلتيك�س خ�سارته الرابعة هذا املو�سم‪ ،‬امام‬ ‫م�ضيفه بروكلني نت�س ‪ 97-102‬على ملعب «باركليز‬ ‫�سنرت» امام ‪ 17732‬متفرجا‪.‬‬ ‫وخطف جو جون�سون‪ ،‬جنم فينيك�س �صنز واتالنتا‬ ‫هوك�س ال�سابق‪� ،‬سلتني حا�سمتني لربوكلني يف الوقت‬ ‫القاتل‪ ،‬ليحقق االخري فوزه الرابع على التوايل‪ ،‬كما‬ ‫ت�ألق يف �صفوفه املوزع ديرون وليام�س والعب االرتكاز‬ ‫ب��روك لوبيز م��ع ‪ 24‬نقطة‪ ،‬يف ح�ين ك��ان ب��ول بري�س‬ ‫االف�ضل لدى اخلا�سر مع ‪ 22‬نقطة‪ ،‬وا�ضاف الربازيلي‬ ‫لياندرو باربو�سا ‪ 17‬نقطة وكيفن غارنيت ‪ 14‬نقطة‪.‬‬

‫االه � � ��داف امل �� �س �ج �ل��ة يف ع� ��ام واح � ��د ي��وج��د‬ ‫بحوزة االمل��اين غريد مولر ال��ذي �سجل ‪85‬‬ ‫هدفا ع��ام ‪ 1972‬مع فريقه بايرن ميونيخ‬ ‫ومنتخب املانيا الغربية‪.‬‬ ‫بيد ان رغ�ب��ة بر�شلونة ال��ذي �سيغيب‬ ‫عنه �صفوفه ال ��دويل الت�شيلي اليك�سي�س‬ ‫�سان�شيز ب�سبب اال�صابة‪ ،‬يف حتقيق الفوز‬ ‫ت���ص�ط��دم ب���ص�ح��وة ري ��ال �سرق�سطة ال��ذي‬ ‫ح �ق��ق ‪ 3‬ان �ت �� �ص��ارات يف م �ب��اري��ات��ه االرب� ��ع‬ ‫االخ�ي�رة‪ ،‬اخرها على �ضيفه ديبورتيفو ال‬ ‫كورونيا ‪.3-5‬‬ ‫ويف املباراة الثانية‪ ،‬يامل اتلتيكو مدريد‬ ‫يف موا�صلة �صحوته عندما يحل �ضيفا على‬ ‫غرناطة الذي يعاين االمرين هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وك ��ان اتلتيكو م��دري��د م�ن��ي بخ�سارته‬ ‫االوىل هذا املو�سم عندما �سقط على ار�ض‬ ‫م�ضيفه فالن�سيا �صفر‪ 2-‬يف املرحلة قبل‬ ‫امل��ا� �ض �ي��ة ث��م خ���س��ر ب��ال�ن�ت�ي�ج��ة ذات �ه��ا ام��ام‬ ‫اكادمييكا ك��ومي�برا الربتغايل يف م�سابقة‬ ‫ال � ��دوري االوروب� � ��ي «ي ��وروب ��ا ل �ي��غ» ب�ع��ده��ا‬ ‫بثالثة ايام‪ ،‬لكنه ا�ستعاد نغمة االنت�صارات‬ ‫عندما فاز على خيتايف ‪�-2‬صفر اي�ضا االحد‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وتعترب املباراة بروفة للفريق الثاين يف‬ ‫العا�صمة قبل امل�شاركة يف اجلولة اخلام�سة‬ ‫م��ن م�سابقة ي��وروب��ا ليغ وال�ت��ي ي�سعى من‬ ‫خاللها اىل ب�ل��وغ ال ��دور ال�ث��اين وموا�صلة‬ ‫حملة الدفاع عن اللقب الذي توج به املو�سم‬ ‫املا�ضي على ح�ساب مواطنه اتلتيك بلباو‪.‬‬ ‫و�شتان بني اتلتيك بلباو املو�سم املا�ضي‬ ‫وه��ذا املو�سم النه خرج خايل الوفا�ض من‬ ‫امل�سابقة القارية كما انه كان يقبع يف مراكز‬ ‫مت�أخرة يف الدوري قبل ان يحقق انت�صارين‬ ‫متتاليني على غرناطة وا�شبيلية وارتقى‬ ‫اىل املركز الثاين ع�شر‪.‬‬ ‫بيد ان �صحوة اتلتيك بلباو �ستكون يف‬

‫اختبار ج��دي ه��ذه امل��رة ام��ام ال�ن��ادي امللكي‬ ‫ال�ساعي اىل انت�صاره اخلام�س على التوايل‬ ‫والثامن هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وتكت�سي املباراة اهمية كبرية بالن�سبة‬ ‫اىل ري ��ال م��دري��د ك��ون��ه �سيخو�ضها حتت‬ ‫��ض�غ��ط ك �ب�ير يف ح ��ال ف ��از ب��ر��ش�ل��ون��ة على‬ ‫�سرق�سطة الن الفارق بني الفريقني ‪ 8‬نقاط‬ ‫وهو ال يرغب يف فقدان املزيد من النقاط‬ ‫يف �سعيه اىل ال��دف��اع عن اللقب ال��ذي ناله‬ ‫املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫ك�م��ا ان ري ��ال م��دري��د ت�ن�ت�ظ��ره م �ب��اراة‬ ‫قوية االربعاء املقبل امام م�ضيفه مان�ش�سرت‬ ‫��س�ي�ت��ي يف م���س��اب�ق��ة دوري اب �ط ��ال اوروب� ��ا‬ ‫ال�ت��ي ف�شل يف حتقيق ال �ف��وز يف مباراتيها‬ ‫االخ�يرت�ين بخ�سارة وت �ع��ادل م��ع بورو�سيا‬ ‫دورمتوند االملاين‪.‬‬ ‫ويعاين النادي امللكي يف االونة االخرية‬ ‫م ��ن غ� �ي ��اب ق �ل �ب��ي ه �ج��وم��ه االرج �ن �ت �ي �ن��ي‬ ‫غ��ون��زال��و هيغواين وك��رمي بنزمية ب�سبب‬ ‫اال�صابة‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب او�سا�سونا مع‬ ‫ملقة‪ ،‬وفالن�سيا مع ا�سبانيول‪ ،‬وديبورتيفو‬ ‫ال كورونيا مع ليفانتي‪ ،‬و�سلتا فيغو مع ريال‬ ‫مايوركا‪ ،‬وخيتايف مع بلد الوليد‪ ،‬وا�شبيلية‬ ‫مع بيتي�س ا�شبيلية‪ ،‬وري��ال �سو�سييداد مع‬ ‫رايو فايكانو‪.‬‬ ‫الدوري الأملاين‬ ‫ت �ب��دو ال �ف��ر� �ص��ة م��وات �ي��ة ام� ��ام ب��اي��رن‬ ‫ميونيخ لالبعاد يف �صدارة ال��دوري االملاين‬ ‫عندما يحل �ضيفا على نورمربغ اخلام�س‬ ‫ع�شر يف املرحلة الثانية ع�شرة‪.‬‬ ‫ويغرد بايرن ميونيخ خ��ارج ال�سرب يف‬ ‫البوند�سليغا حيث يت�صدر بفارق ‪ 7‬نقاط‬ ‫ع��ن اق��رب م�ط��اردي��ه �شالكه ال��ذي تنتظره‬ ‫ق�م��ة ن��اري��ة ام ��ام م�ضيفه ب��اي��ر ليفركوزن‬ ‫الفريق الوحيد الذي جنح يف هزم الفريق‬

‫ال�ب��اف��اري حتى االن بعدما تغلب عليه يف‬ ‫ع�ق��ر داره ‪ 1-2‬يف امل��رح�ل��ة ال�ت��ا��س�ع��ة‪ ،‬فيما‬ ‫يقبع ن��ورم�برغ يف امل��راك��ز امل�ت��أخ��رة بثالث‬ ‫انت�صارات وتعادلني و‪ 6‬هزائم حتى االن‪.‬‬ ‫وي� �ع ��ول ب ��اي ��رن م �ي��ون �ي��خ ع �ل��ى جن�م��ه‬ ‫الفرن�سي فرانك ريبريي الذي يبلي البالء‬ ‫احل �� �س��ن يف االون � ��ة االخ �ي��رة‪ ،‬ك �م��ا ان ��ه قد‬ ‫ي�ستعيد خ��دم��ات مهاجمه ال ��دويل ماريو‬ ‫غوميز ال��ذي تعافى من ا�صابة يف الكاحل‬ ‫خ�ضع على اث��ره��ا لعملية ج��راح�ي��ة يف �آب‬ ‫املا�ضي وابعدته ‪ 3‬ا�شهر عن املالعب‪.‬‬ ‫وك � ��ان غ��وم �ي��ز � �ض��رب ب �ق��وة االرب� �ع ��اء‬ ‫امل��ا� �ض��ي ع�ن��دم��ا ��س�ج��ل ��س��وب��ر ه��ات��ري��ك يف‬ ‫مباراة ودية خا�ضها الفريق البافاري امام‬ ‫فريق من الدرجة ال�ساد�سة (‪�-6‬صفر)‪.‬‬ ‫ومي �ل��ك م� ��درب ب ��اي ��رن م �ي��ون �ي��خ ي��وب‬ ‫ه��اي�ن�ك�ي����س خ �ي��ارات ع ��دة يف خ��ط ال�ه�ج��وم‬ ‫بينها الكرواتي ماريو ماندزوكيت�ش مت�صدر‬ ‫الئحة هدايف البوند�سليغا حتى االن بر�صيد‬ ‫‪ 8‬اه� � ��داف‪ ،‬وال� �ب�ي�رويف ك�ل�اودي ��و ب �ي �ت��زارو‬ ‫�صاحب الثالثية «هاتريك» يف املباراة امام‬ ‫ل�ي��ل ال�ف��رن���س��ي (‪ )1-6‬يف م���س��اب�ق��ة دوري‬ ‫اب�ط��ال اوروب ��ا ال�ت��ي يخو�ض فيها اختبارا‬ ‫��ص�ع�ب��ا ام� ��ام م���ض�ي�ف��ه ف��ال�ن���س�ي��ا اال��س�ب��اين‬ ‫الثالثاء املقبل‪.‬‬ ‫ويرتب�ص اينرتاخت فرانكفورت الثالث‬ ‫ب���ش��ال�ك��ه ل�ل�ح��اق ب��ه اىل ال��و� �ص��اف��ة عندما‬ ‫ي�ست�ضيف اوغ�سبورغ �صاحب املركز االخري‪،‬‬ ‫فيما يخو�ض ب��ورو��س�ي��ا دورمت��ون��د ال��راب��ع‬ ‫وح��ام��ل ال�ل�ق��ب اخ �ت�ب��ارا �سهال اي���ض��ا ام��ام‬ ‫غرويرث فورث ال�سابع ع�شر قبل االخري‪.‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل �ب��اري��ات‪ ،‬ي�ل�ع��ب ب��ورو��س�ي��ا‬ ‫مون�شنغالدباخ مع �شتوتغارت‪ ،‬وهانوفر مع‬ ‫فرايبورغ‪ ،‬وهامبورغ مع ماينت�س‪ ،‬وفريدر‬ ‫برمين مع فورتونا دو�سلدورف‪ ،‬وهوفنهامي‬ ‫مع فولف�سبورغ‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫�ش�ؤون عربيةودولية‬

‫ال�سبت (‪ )17‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2127‬‬

‫دمشق وريفها تحت النار وتظاهرات دعم ًا لالئتالف السوري املعارض‬ ‫دم�شق‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ما تزال احياء دم�شق اجلنوبية و�ضواحيها حتت نار الق�صف واملعارك‬ ‫منذ ايام‪ ،‬يف وقت تظاهر نا�شطون مناه�ضون للنظام ال�سوري �أم�س اجلمعة‬ ‫حت��ت �شعار "دعم االئ �ت�لاف الوطني" امل�ع��ار���ض‪ ،‬وذل��ك ع�شية ل�ق��اء بني‬ ‫رئي�س االئتالف اجلديد احمد معاذ اخلطيب والرئي�س الفرن�سي فران�سوا‬ ‫هوالند‪.‬‬ ‫واف��اد املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان ونا�شطون با�ستمرار الق�صف‬ ‫واال��ش�ت�ب��اك��ات �أم����س اجلمعة على االح �ي��اء اجلنوبية يف دم�شق واملناطق‬ ‫القريبة منها يف الريف‪.‬‬ ‫وافاد �سكان يف دم�شق وكالة فران�س بر�س ب�أنهم مل يتمكنوا من النوم‬ ‫طيلة الليلة املا�ضية؛ ب�سبب قوة االنفجارات التي كانت ترتدد ا�صدا�ؤها يف‬ ‫العا�صمة‪.‬‬ ‫وكانت العمليات الع�سكرية واملعارك يف هذه املناطق اوقعت اخلمي�س ‪39‬‬ ‫قتيال‪ ،‬بح�سب املر�صد ال�سوري الذي يعتمد للح�صول على معلوماته على‬ ‫�شبكة من النا�شطني يف كافة انحاء �سوريا وعلى م�صادر طبية‪.‬‬ ‫ويف حمافظة حلب (��ش�م��ال)‪ ،‬ت��دور ا�شتباكات اجلمعة ب�ين ال�ق��وات‬ ‫النظامية وجمموعات من الثوار يف حميط مطار النريب الع�سكري الذي‬ ‫�شن الثوار عليه هجمات عدة خالل اال�شهر املا�ضية من دون ان ينجحوا يف‬ ‫التقدم نحوه‪.‬‬ ‫كما �شهدت بع�ض احياء مدينة حلب معارك وق�صفا يف �ساعات ال�صباح‬ ‫االوىل ‪-‬بح�سب املر�صد‪.-‬‬ ‫يف حمافظة حم�ص (و�سط)‪ ،‬افاد املر�صد مبحاولة القوات النظامية‬ ‫اقتحام مدينة الر�سنت وا�شتباكات عنيفة عند اطرافها ال�شمالية مع الثوار‬ ‫الذين يتح�صنون فيها‪ ،‬م�شريا اىل خ�سائر يف �صفوف الطرفني‪.‬‬ ‫وذك��رت جل��ان التن�سيق املحلية والهيئة العامة للثورة ال�سورية ان‬ ‫اجلي�ش احلر متكن من �صد حماولة تقدم القوات النظامية نحو الر�سنت‬ ‫املحا�صرة منذ ا�شهر طويلة‪.‬‬ ‫كما ا�سقط الثوار �أم�س اجلمعة مروحية تابعة لقوات النظام يف ريف‬ ‫دم�شق ال��ذي ي�شهد ا�شتباكات عنيفة منذ اي ��ام‪ ،‬بح�سب م��ا ذك��ر املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫وقال املر�صد يف بيان "متكن مقاتلون من كتائب مقاتلة من ا�سقاط‬ ‫طائرة حوامة يف منطقة البوي�ضة التي ت��دور فيها ا�شتباكات عنيفة منذ‬ ‫ايام"‪.‬‬ ‫وارفق البيان ب�شريط فيديو يظهر فيه دخان ا�سود يت�صاعد من ج�سم‬ ‫بعيد‪ ،‬بينما يقول امل�صور "اهلل اكرب مت تدمري طائرة هليكوبرت ا�سدية يف‬ ‫الغوطة ال�شرقية"‪.‬‬ ‫وقالت جلان التن�سيق املحلية يف بيان ان "اجلي�ش احلر �أ�سقط طائرتني‬ ‫مروحيتني يف ريف دم�شق‪ :‬االوىل يف مرج ال�سلطان والثانية يف حمورية"‪.‬‬ ‫وا�سقط الثوار خالل اال�شهر املا�ضية طائرات حربية ومروحيات كانت‬

‫د‪.‬علي العتوم‬

‫خماسيات فلسطين‬

‫�أمراء العرب واملناداة باجلهاد‬ ‫َع � � َ�ج � � �ب � � �اً َل � � �� � ْ��س � ��تُ �أَ َرى ِف � � �ي � � � ِه � � � ْم �أَمِ � � �ي� � � ْ�ر‬ ‫ر‬ ‫واحِ � � � � � � � ��داً َي � � � � ْد ُع� � � ��و ِل � � � َت� � � ْ�ح � � � ِري � � � ِر الأَ�� � ِ� ��س � �ي� � ْ‬ ‫حل� � � � � � � � � ِّق �� � َ��س � � � ْي � � �ف � � �اً َو َق � � � �ن � � � �اً‬ ‫ِب � � � ��اجلِ � � � � �ه � � � ��ا ِد ا َ‬ ‫�إ ْذ ِب � � � � � ِه ُت � ��� ْ��ش � � َف� ��ى َح � � � � � � � � ُ‬ ‫�زازات ال � � ��� ُّ� ��ص � � �دُو ْر‬ ‫ُك� � � � � ُّل� � � � � ُه� � � � � ْم َي � � � � � � ْد ُع� � � � � ��و ِل� � � �� � � َ��س� � � � ْل � � � ٍ�م خ � � ��ا ِن � � � ٍ�ع‬ ‫ر‬ ‫َل� � ْي� �� � َ�س ُي � � ْ�ج � ��دِ ي يف ال � � ِع � ��دا �� � ِ��ش � � � ْر َوى َن� � ِق�ي� ْ‬ ‫�أ ُّي� � � �ه � � ��ا ال� � �� � ّ��س � ��امِ � � � ُع ُق� � � � � ْ�ل يِل ‪َ :‬م� � � � ��نْ هُ � � � ُم‬ ‫ه � � � � � � ��ؤال ِء ال� � � � � َق� � � � � ْو ُم يف � � َ��ش� � � َّت � ��ى ال � � ُع � �� � ُ��ص � ��و ْر‬ ‫َغ� � � �� � َ� ��ص � � � َ�ب ال� � � � � ُي� � � � � ْه � � � � َُ‬ ‫�دان �أعْ � � � ��را�� � َ� ��ض � � � � ُه � � � � ُم‬ ‫وَهُ � � � � � � � � � ُم َل � � � ْي � � ��� � ُ��س� � ��وا ِل � � � � ِع � �ي� � ٍ�ر �أَ ْو َن � � � ِف �ي � ْ�ر‬

‫قرار األمم املتحدة حول مالي خالل‬ ‫أسبوع والعملية العسكرية قريبة جد ًا‬ ‫طنجة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�صرح رئي�س الوزراء املايل ال�شيخ موديبو ديارا لوكالة فران�س بر�س‬ ‫�أن العمل الع�سكرية ال�ستعادة �شمال مايل �سيجري قريبا جدا‪ ،‬مو�ضحا ان‬ ‫قرار االمم املتحدة يف هذا ال�ش�أن �سي�صدر خالل ا�سبوع‪.‬‬ ‫وق��ال دي ��ارا على هام�ش منتدى دويل يف طنجة �شمال امل�غ��رب �إن‬ ‫"عملية اال�ستعادة (‪� )...‬ستجري قريبا جدا؛ لأنه �سيكون لدينا قرار من‬ ‫االمم املتحدة خالل ا�سبوع"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬ال ا�ستطيع ك�شف تفا�صيل ا�سرتاتيجيتنا الع�سكرية"‪.‬‬ ‫وردا على ��س��ؤال ح��ول ال��دول التي �ست�شارك يف ه��ذا التدخل‪ ،‬قال‬ ‫رئي�س الوزراء املايل �إن باماكو لن تعرف "الئحة الدول امل�ساهمة اال بعد‬ ‫تبني" القرار يف االمم املتحدة‪.‬‬ ‫وكان قادة دول جمموعة غرب �إفريقية اقروا يف ختام قمة ا�ستثنائية‬ ‫يف ابوجا االحد املا�ضي‪ ،‬خطة لإر�سال قوة ع�سكرية دولية قوامها ‪3300‬‬ ‫جندي اىل مايل ملدة �سنة‪ ،‬م�ؤكدين �ضرورة اللجوء اىل القوة؛ "ملكافحة‬ ‫ال�شبكات االرهابية واالجرامية العابرة للحدود التي تهدد ال�سلم واالمن‬ ‫الدوليني"‪.‬‬ ‫وه��ذه اخل�ط��ة �سرتفع ع�بر االحت��اد الإف��ري�ق��ي قبل نهاية ت�شرين‬ ‫الثاين اىل االمم املتحدة التي �ستكون لها الكلمة النهائية‪ ،‬والتي تعتمد‬ ‫عليها املجموعة االقت�صادية لغرب �إفريقية جلمع التمويل‪.‬‬ ‫وت�شهد م��ايل ال�ت��ي تعد م��ن اف�ق��ر ب�ل��دان غ��رب �إفريقية ح��ال��ة من‬ ‫الفو�ضى منذ االنقالب الع�سكري الذي اطاح يف اذار ‪ 2012‬الرئي�س امادو‬ ‫توماين توري‪.‬‬ ‫وق ��د ا��س�ت�غ��ل ه ��ذه ال �ف��و� �ض��ى امل �ت �م��ردون ال� �ط ��وارق ل���ش��ن ه �ج��وم‪،‬‬ ‫وال�سيطرة على �شمال مايل ال�صحراوي‪ .‬لكن ثالث جماعات ا�سالمية‬ ‫م�سلحة طردت املتمردين الطوارق يف احلركة الوطنية لتحرير ازواد غري‬ ‫الدينية‪ ،‬واملطالبة بحكم ذاتي يف �شمال مايل‪ ،‬واحكمت �سيطرتها التامة‬ ‫على هذه املنطقة ال�شا�سعة منذ �أواخر حزيران املا�ضي‪.‬‬ ‫ويف م�ؤمتر �صحفي‪ ،‬قال ديارا �إن بالده تدين هذا االحتالل من قبل‬ ‫"ارهابيني" ومهربي خمدرات يروعون ال�سكان‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬أركز ح��ال�ي��ا ع�ل��ى مهمتني ه�م��ا حت��ري��ر ��ش�م��ال ب�ل�ادي‪،‬‬ ‫واالعداد النتخابات مقبلة وتنظيمها ب�شفافية"‪.‬‬ ‫وحول اجلزائر املجاورة ملايل‪ ،‬قال رئي�س الوزراء املايل �إن هذا البلد‬ ‫�أملح اىل انه يقف يف �صف اال�سرة الدولية للم�ساعدة يف ت�سوية االزمة‪.‬‬ ‫ورح��ب بدعم املغرب وم�ساهمته يف جمل�س االم��ن ال��دويل ب�صفته‬ ‫ع�ضواً غري دائم فيه‪.‬‬

‫�أكيا�س قمح حترتق جراء ق�صف طائرات النظام لبلدة را�س العني يوم �أم�س (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫تقوم بق�صف جتمعات لهم او مناطق خمتلفة‪.‬‬ ‫وتدور منذ ايام ا�شتباكات عنيفة يف مناطق عدة يف ريف دم�شق �سقط‬ ‫فيها ع�شرات القتلى‪.‬‬ ‫يف هذا الوقت‪ ،‬خرج متظاهرون �سوريون يطالبون ب�سقوط النظام بعد‬ ‫�صالة اجلمعة يف م�سريات وجتمعات يف عدد من املناطق ال�سورية؛ تلبية‬ ‫لدعوة النا�شطني على �صفحات التوا�صل االجتماعي على �شبكة االنرتنت‪.‬‬ ‫ودعا ه�ؤالء اىل التظاهر "دعما لالئتالف الوطني" الذي �شكل يف نهاية‬ ‫اال�سبوع املا�ضي يف قطر وجمع غالبية اطياف املعار�ضة؛ �سعيا للح�صول‬ ‫على اعرتاف دويل يعطي دفعا ملعركته‪ ،‬من اجل ا�سقاط نظام الرئي�س ب�شار‬ ‫اال�سد‪.‬‬ ‫ويف اول خطوة متقدمة على �صعيد اعطاء �شرعية لهذا االئتالف‪،‬‬ ‫يلتقي رئي�سه احمد معاذ اخلطيب اليوم ال�سبت يف باري�س الرئي�س الفرن�سي‬

‫فران�سوا هوالند‪ ،‬الذي وعد بان يطرح مع حلفاء بالده الغربيني م�س�ألة‬ ‫ت�سليح املعار�ضة ال�سورية‪ ،‬وهو مطلب ملح من املعار�ضني‪.‬‬ ‫والتقي اخلطيب مع نائبيه ريا�ض �سيف و�سهري االتا�سي اجلمعة يف‬ ‫لندن وزير اخلارجية الربيطاين وليام هيغ‪.‬‬ ‫واذا كانت فرن�سا وتركيا ودول اخلليج اعرتفت باالئتالف الوطني‬ ‫كممثل �شرعي وحيد لل�شعب ال�سوري‪ ،‬ف��إن وا�شنطن ودوال غربية اخرى‬ ‫رحبت بت�شكيله واعتربته ممثال �شرعيا للمعار�ضة‪ ،‬مرتيثة يف اعتباره‬ ‫"املمثل الوحيد"‪ .‬فيما اعتربته جامعة الدول العربية "ابرز حماور لها"‬ ‫و"ممثال لتطلعات ال�شعب ال�سوري"‪.‬‬ ‫واع�ل��ن هيغ اجلمعة ان ل�ن��دن "تريد معرفة امل��زي��د ح��ول م�شاريع"‬ ‫ائتالف املعار�ضة ال�سورية للمرحلة االنتقالية‪ ،‬قبل ان تعرتف به كـ"املمثل‬ ‫ال�شرعي الوحيد لل�شعب ال�سوري"‪.‬‬

‫األكراد يسيطرون على مناطق حدودية مع تركيا‬ ‫يف إطار «تواطؤ» غري معلن مع النظام‬ ‫ديريك‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يف �شمال ��ش��رق ��س��وري��ا ب��ات املقاتلون االك��راد‬ ‫ي�سيطرون على عدد من امل��دن والقرى احلدودية‬ ‫مع تركيا‪ ،‬يف خطوة يرى فيها حمللون ونا�شطون‬ ‫نوعا من "التواط�ؤ" بني النظام وابرز قوة كردية‬ ‫على االر�ض من اجل ا�ستدراج املجموعات امل�سلحة‬ ‫وتوجيه ر�سالة �سيا�سية اىل انقرة‪.‬‬ ‫وي�ؤكد �سكان بلدة ديريك يف حمافظة احل�سكة‬ ‫ان القوات النظامية ال�سورية خرجت من منطقتهم‬ ‫�سلميا‪.‬‬ ‫ب�ع��د ه ��ذا اخل � ��روج‪ ،‬جت�م��ع م �ئ��ات اال��ش�خ��ا���ص‬ ‫ال�ث�لاث��اء ق��رب مقر ام�ن��ي مت اخ �ل�ا�ؤه‪ ،‬لي�ستمعوا‬ ‫اىل مو�سيقى ك��ردي��ة وي��رف�ع��وا االع�ل�ام ال�ك��ردي��ة‪،‬‬ ‫وي�ستمعوا اىل خطابات بلغتهم االم التي يطالبون‬ ‫منذ عقود بان ت�صبح لغة ر�سمية ثانية بعد اللغة‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫وق ��ال ع�ب��د ال �ك��رمي (‪ 56‬ع��ام��ا) ال���ض��اب��ط يف‬ ‫جلان حماية ال�شعب الكردي التابعة حلزب االحتاد‬ ‫الدميوقراطي‪ ،‬لوكالة فران�س بر�س‪" :‬نحن انا�س‬ ‫م���س��امل��ون‪ ،‬وح��اول�ن��ا اخ ��راج ق ��وات اال� �س��د بطريقة‬ ‫�سلمية"‪.‬‬ ‫وك��ان مقاتلون اك��راد �سيطروا ال�سبت املا�ضي‬ ‫�سلميا اي�ضا على مدينة ع��ام��ودا‪ ،‬وقبلها على تل‬ ‫مت��ر وال��درب��ا��س�ي��ة ال�ت��ي ي�ضم م�ع�برا ح��دودي��ا مع‬ ‫تركيا‪ ،‬بعد مفاو�ضات و�ضغوط وتظاهرات �شارك‬ ‫فيها االهايل‪.‬‬ ‫وق��د ط��ال�ب��وا ال �ق��وات النظامية باالن�سحاب؛‬ ‫لتجنيب مناطقهم معارك دامية �شبيهة بتلك التي‬ ‫ح�صلت يف مدينة را�س العني احلدودية مع تركيا‬ ‫بني القوات النظامية واملقاتلني املعار�ضني‪ ،‬وانتهت‬ ‫ب�سيطرة املعار�ضني عليها اجلمعة الفائت‪.‬‬ ‫وم��ا ي��زال النظام ال�سوري ي�سيطر على اكرب‬ ‫م��دي�ن�ت�ين يف حم��اف�ظ��ة احل���س�ك��ة ه�م��ا القام�شلي‬ ‫واحل�سكة‪.‬‬ ‫وي���ض��م ��ش�م��ال و� �ش �م��ال � �ش��رق � �س��وري��ا معظم‬ ‫االكراد ال�سوريني البالغ عددهم نحو مليونني‪.‬‬ ‫وي �ق��ول ال�ن��ا��ش��ط احل�ق��وق��ي ال �ك��ردي امل�ستقل‬ ‫وال�صحايف م�سعود عكو يف ات�صال هاتفي مع وكالة‬ ‫فران�س بر�س‪� ،‬إن "املناطق الكردية خالية ا�سا�سا‬ ‫من اي تواجد ع�سكري للقوات النظامية‪ .‬ال توجد‬ ‫فيها ق��وات كما كانت احل��ال يف حلب او حم�ص او‬ ‫ريف دم�شق‪ ،‬لكن توجد مراكز امنية"‪.‬‬ ‫وي�صف عكو حزب االحتاد الدميوقراطي‪ ،‬وهو‬ ‫ف��رع من ح��زب العمال الكرد�ستاين ال�ترك��ي‪ ،‬ب�أنه‬ ‫"قوة االمر الواقع"‪.‬‬ ‫اال انه ي�شري اىل ان االحزاب الكردية "متكنت‬ ‫م��ن تنظيم مناطقها كمجتمع م ��دين‪ ،‬فتعاملت‬ ‫مثال مع ازمتي الغاز واملازوت يف حمافظة احل�سكة‪،‬‬ ‫لكن ال توجد قوة ع�سكرية كردية قادرة على ا�ستالم‬ ‫املنطقة الكردية وحمافظة احل�سكة التي هي ثاين‬ ‫اكرب املحافظات ال�سورية من حيث امل�ساحة"‪.‬‬ ‫وي���ض�ي��ف �أن "ت�سليم م�ن���ش��آت ال��دول��ة لهذا‬ ‫احل��زب ه��و لعبة‪ ،‬ال اق��ول �إن احل��زب عميل‪ ،‬لكن‬ ‫هناك توافق ور�ضى بني الطرفني"‪.‬‬ ‫وي �ك��رر ع�ك��و‪�" :‬إنها لعبة ق ��ذرة م��ن ال�ن�ظ��ام‪،‬‬ ‫�إنها ر�سالة اىل تركيا؛ لأن تركيا ت�ساعد املعار�ضة‬

‫ثوار يرفعون علم اال�ستقالل الرتكي يف قرية ر�أ�س العني يوم �أم�س‬

‫ال�سورية"‪.‬‬ ‫ويرى ان "تفريغ املنطقة من الوجود االمني‬ ‫والع�سكري للنظام ال�سوري �سي�أتي باجلي�ش احلر‬ ‫اىل املناطق ال�ك��ردي��ة‪ ،‬وحيثما يحل اجلي�ش احلر‬ ‫يحل الق�صف وامل��داف��ع وال�ط�يران احل��رب��ي‪ ،‬واكرب‬ ‫مثال على ذلك را�س العني"‪.‬‬ ‫وي� ��� �ص ��ف "ا�سرتاتيجية اجل� �ي� �� ��ش احل ��ر‬ ‫باال�سرتاتيجية الغبية"‪ ،‬ق��ائ�لا‪" :‬هناك ن�صف‬ ‫مليون نازح �سوري يف احل�سكة‪ ،‬مل ي�أت اىل مناطق‬ ‫�آمنة ويحولها اىل مناطق ع�سكرية؟"‪.‬‬ ‫وي��رى الباحث كرمي بيطار اخلبري يف �ش�ؤون‬ ‫ال�شرق االو��س��ط م��ن معهد "ايري�س" للعالقات‬ ‫الدولية واال�سرتاتيجية يف باري�س‪� ،‬أن احلركات‬ ‫الكردية ال �سيما منها حزب االحتاد الدميوقراطي‬ ‫"ا�ستغلت الفو�ضى ال�سائدة؛ من اجل فر�ض امر‬ ‫واقع على االر�ض‪ ،‬ا�ستغلت �ضعف ال�سلطات وفو�ضى‬ ‫املعار�ضة لل�سيطرة على بع�ض املناطق"‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪" :‬ال اعرف ان كان ت�سلم هذه املناطق‬

‫مت ب��ات�ف��اق ��ض�م�ن��ي‪ ،‬ل�ك��ن ب��ال�ت��أك�ي��د ه �ن��اك تالقي‬ ‫م���ص��ال��ح ب�ي�ن اجل��ان �ب�ي�ن‪ ،‬ل �ك��ن ه ��ذا ال �ت�لاق��ي لن‬ ‫يدوم"‪.‬‬ ‫وي� � ؤ�ك ��د ب �ي �ط��ار ب � ��دوره ان ال �ن �ظ��ام ال �� �س��وري‬ ‫"يحاول ان يلعب على الورقة الكردية؛ ال�ستفزاز‬ ‫ان �ق��رة ع�بر ال�ت�ل��وي��ح بخطر مت��دد ح��رك��ة التمرد‬ ‫ال�ك��ردي على ار�ضها عرب احل��دود‪ ،‬حيث ميكن ان‬ ‫تالقي دعما من اجلانب الآخر"‪.‬‬ ‫اال ان ب�ي�ط��ار ي ��ؤك��د ان ت��رك�ي��ا ل��ن ت �ق��وم ب ��أي‬ ‫رد فعل على االر� ��ض‪ ،‬اال يف ح��ال "ح�صل تهديد‬ ‫ل�سيادتها"‪ ،‬كما ل��دى �سقوط قذائف على ار�ضها‬ ‫قبل ا�سابيع‪.‬‬ ‫وح�صلت خ�لال ال���س�ن��وات املا�ضية مواجهات‬ ‫عدة بني االك��راد يف �سوريا والنظام كان �آخرها يف‬ ‫‪� 12‬آذار ‪ ،2004‬وا�سفرت عن مقتل اربعني �شخ�صا‬ ‫يف �ستة اي��ام ‪-‬بح�سب م�صادر كردية‪ -‬و‪ 25‬بح�سب‬ ‫ال�سلطات‪.‬‬ ‫ويطالب االك��راد الدولة ال�سورية باالعرتاف‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫وقال يف ت�صريح لهيئة االذاعة الربيطانية "بي بي �سي" اجلمعة‪� ،‬إن‬ ‫توحيد املعار�ضة ال�سورية "ي�شكل خطوة كربى اىل االمام"‪.‬‬ ‫وحول ت�سليح املعار�ضة‪ ،‬ذكر ان حظر االحتاد االوروبي ار�سال ا�سلحة‬ ‫اىل �سوريا ما يزال �ساريا‪ ،‬م�ضيفا ان االوروبيني �سيبحثون يف هذا املو�ضوع‬ ‫يف امل�ستقبل‪.‬‬ ‫ويعقد جمل�س وزراء خارجية االحت��اد االوروب��ي االثنني اجتماعا يف‬ ‫بروك�سل‪.‬‬ ‫على �صعيد مت�صل اكد م�صدر قريب من احلكومة املغربية ان اجتماعا‬ ‫ل"ا�صدقاء ال�شعب ال�سوري" مرتقبا منذ م��دة يف امل�غ��رب ومت ارج ��ا�ؤه‬ ‫�سينعقد "منت�صف كانون االول" يف مراك�ش (جنوب)‪ ،‬وذلك على هام�ش‬ ‫منتدى دويل يف طنجة (�شمال)‪.‬‬ ‫واالجتماع الذي كان حمددا يف ت�شرين االول مت ارجا�ؤه اىل موعد مل‬ ‫يحدد‪ .‬وكانت الرباط اعلنت اخ�يرا انها تنتظر توحيد �صفوف املعار�ضة‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫واكد امل�صدر انه بعد اعالن توحيد املعار�ضة �ضمن "االئتالف الوطني‬ ‫لقوى املعار�ضة والثورة ال�سورية" برئا�سة ال�شيخ احمد معاذ اخلطيب بات‬ ‫ممكنا عقد هذا االجتماع "بهدف تقدمي م�ساعدة لل�شعب ال�سوري"‪.‬‬ ‫واكد امل�صدر عقد امل�ؤمتر منت�صف كانون االول يف مراك�ش‪.‬‬ ‫ويف م ��وازاة ذل��ك اعلنت ال�ي��اب��ان اخ�يرا ا�ست�ضافة اجتماع "ا�صدقاء‬ ‫ال�شعب ال�سوري" يف ‪ 30‬ت�شرين الثاين يف طوكيو واملت مب�شاركة نحو ‪60‬‬ ‫دولة من بينها دول يف جنوب �شرق ا�سيا يف امل�ؤمتر الذي يهدف اىل ال�ضغط‬ ‫على نظام الرئي�س ب�شار اال�سد‪.‬‬ ‫وكان اجتماع �سابق ل"ا�صدقاء �سوريا" ي�ضم دوال عربية وغربية عقد‬ ‫يف متوز املا�ضي يف باري�س‪ ،‬وتقرر فيه ان ي�ست�ضيف املغرب االجتماع الثاين‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ان يكون امللف ال�سوري مو�ضوع نقا�ش ال�سبت يف طنجة‬ ‫بح�ضور ممثلني للمعار�ضة ال�سورية يف اطار منتدى "ايام ال�شرق االو�سط"‬ ‫اخلام�س مب�شاركة وفود افريقية وعربية واوروبية‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخر‪ ،‬نفت الأمم املتحدة جمددا اعطاءها موافقة لدم�شق‬ ‫لتقوم بعمليات ع�سكرية �ضد الثوار يف اجلوالن‪.‬‬ ‫واكد نائب املتحدث با�سم االمم املتحدة املكلف عمليات حفظ ال�سالم‬ ‫اي��رف�ي��ه الد� �س��و يف ر��س��ال��ة وج�ه�ه��ا اخلمي�س اىل ممثلية ��س��وري��ا يف االمم‬ ‫املتحدة‪" :‬نعترب ان��ه م��ن اخلطري ج��دا ان تدعي ال�سلطات ال�سورية‪ ،‬ان‬ ‫م�س�ؤوال يف االمم املتحدة اعطى موافقته على ان�شطة متثل انتهاكا لقرارات‬ ‫جمل�س االمن"‪.‬‬ ‫وطالب الد�سو اجلي�ش ال�سوري بوقف "توغالته" يف املنطقة املنزوعة‬ ‫ال�سالح يف ه�ضبة اجلوالن‪.‬‬ ‫وك��ان نائب وزي��ر اخلارجية ال�سوري في�صل امل�ق��داد اك��د االرب�ع��اء ان‬ ‫�سوريا نفذت هجوما على مقاتلني معار�ضني يف اجلوالن‪ ،‬بعد ح�صولها على‬ ‫موافقة قوات االمم املتحدة املكلفة مراقبة تنفيذ اتفاق ف�ض اال�شتباك بني‬ ‫�سوريا و"ا�سرائيل"‪.‬‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫مدير التحرير‬

‫فرج �شلهوب‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬ ‫‪ 75‬ديناراً‬ ‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫دائرة املكتبة‬ ‫الوطنية‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫ب��ال�ق��وم�ي��ة ال �ك��ردي��ة‪ ،‬وب��اع�ت�م��اد ال�ل�غ��ة ال �ك��ردي��ة يف‬ ‫املدار�س‪.‬‬ ‫وت�شكل هذه املطالب التي ا�ضيفت اليها اخريا‬ ‫املطالبة ب� ��إدارة ذات�ي��ة للمناطق ال�ك��ردي��ة‪ ،‬احراجا‬ ‫للمعار�ضة ال�سورية اي�ضا‪.‬‬ ‫وهو ما يحول حتى الآن دون ان�ضواء املجل�س‬ ‫ال��وط �ن��ي ال �ك ��ردي ال ��ذي ي���ض��م غ��ال�ب�ي��ة االح ��زاب‬ ‫ال�ك��ردي��ة غ�ير ح��زب االحت� ��اد‪ ،‬ب�شكل ك��ام��ل �ضمن‬ ‫االئتالف الوطني ال�سوري املعار�ض اجلديد الذي‬ ‫اعلن ت�شكيله اخريا يف قطر‪.‬‬ ‫ويقول بيطار‪" :‬كلما طالت ال�سيطرة الكردية‬ ‫على بع�ض املناطق‪ ،‬ك��ان هناك احتمال بخلق امر‬ ‫واقع يدوم‪ ،‬وا�صبحت العودة اىل الوراء �صعبة"‪.‬‬ ‫لكن عكو يخفف من اهمية التحرك االخري‪،‬‬ ‫وي� �ق ��ول‪" :‬طاملا ال �ن �ظ��ام م ��وج ��ود يف ال�ق��ام���ش�ل��ي‬ ‫ويف ح�ق��ول النفط يف ال��رم�ي�لان وح�ق��ول ال�غ��از يف‬ ‫اجلب�سة‪ ،‬يعني انه مل ين�سحب بعد من احل�سكة"‪.‬‬ ‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬

عدد السبت 17 تشرين الثاني  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you