Issuu on Google+

‫‪10‬‬

‫األسد املهتز يف شعر‬ ‫ابن املعتز‬

‫‪10‬‬

‫‪10‬‬

‫للمرة العشرين‪..‬‬ ‫حركة فتح إىل أين؟‬

‫رسالة إىل الطيب‬ ‫أردوغان‬

‫‪10‬‬

‫ربيع الحصاد املرّ‬

‫الشرطة تحبط محاولة فتاتني تهريب مخدرات‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫�ألقت �إدارة مكافحة املخدرات القب�ض على فتاتني من جن�سية عربية حتمالن �ستة كيلوغرامات من مادة‬ ‫الكوكايني املخدر‪ .‬وقال بيان �صحايف �أ�صدره املكتب الإعالمي يف مديرية الأمن العام �إن الفتاتني قدمتا من �إحدى‬ ‫دول جنوب �أمريكا وحتمالت كمية املخدرات لأحد الأ�شخا�ص داخل اململكة‪ ،‬متهيدا لتهريبها �إىل �إحدى الدول‬ ‫املجاورة‪ .‬و�أو�ضح البيان �أن معلومة وردت لإدارة مكافحة املخدرات ت�شري �إىل نية �أحد الأ�شخا�ص داخل اململكة‬ ‫ا�ستقدام مواد خمدرة من �إحدى دول �أمريكا اجلنوبية عن طريق و�سطاء ليتم متابعه املعلومة على مدى �أكرث من‬ ‫�شهر ليقع اال�شتباه على فتاتني من جن�سية عربية قادمتني من تلك الدولة‪ ،‬وبتفتي�شهما داخل املطار مت �ضبط املادة‬ ‫املهربة مثبتة بوا�سطة حزام قما�شي حول �أج�سادهن‪ .‬و�أكد املكتب الإعالمي يف بيانه �أنه مت �ضبط ال�شخ�ص املعني‬ ‫با�ستقدام املواد املخدرة‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه مت التحقيق معه و�إحالة الق�ضية ب�أطرافها �إىل املدعي العام املخت�ص‪.‬‬ ‫اجلمعة ‪ 16‬ربيع ثاين ‪ 1433‬هـ ‪� 9‬آذار ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪1881‬‬

‫جيش األسد يحشد قواته باتجاه إدلب‬ ‫وتحـذيرات من هجــوم واســع علـــــيها‬

‫استشهاد فتى فلسطيني وإصابة‬ ‫آخرين بمواجهات عنيفة قرب الخليل‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�شهد الفتى الفل�سطيني زكريا �أبو عرام‬ ‫‪ 15‬ع��ا ًم��ا‪ ،‬و�أ�صيب ع��دد �آخ��ر من املواطنني يف‬ ‫مواجهات عنيفة اندلعت م�ساء �أم�س اخلمي�س‬ ‫يف مدينة يطا جنوب حمافظة اخلليل جنوب‬ ‫ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫وقال �شهود عيان يف اخلليل �إن املواجهات‬ ‫العنيفة ان��دل�ع��ت ع�ق��ب اق�ت�ح��ام ق ��وات كبرية‬ ‫م ��ن ج �ي ����ش االح � �ت�ل��ال م ��دع ��وم ��ة بع�شرات‬ ‫الآل�ي��ات مدينة يطا بهدف اعتقال امل�ح��رر يف‬ ‫�صفقة ت�ب��ادل الأ��س��رى الأخ�ي�رة خالد مو�سى‬ ‫خمامرة‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح �أن ج� �ن ��ود االح � �ت �ل�ال �أطلقوا‬ ‫ال��ر� �ص��ا���ص احل ��ي � �ص��وب امل��واط �ن�ي�ن‪ ،‬م��ا �أدى‬ ‫�إىل ا�ست�شهاد الفتى �أبو عرام‪ ،‬و�إ�صابة ال�شاب‬ ‫حممد ع��ودة حو�شية (‪ 20‬ع��ا ًم��ا)‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن االح �ت�ل�ال اع�ت�ق��ل امل���ص��اب ب��وح���ش�ي��ة وقام‬

‫بنقله �إىل م�ست�شفى "�سوروكا" يف مدينة بئر‬ ‫ال�سبع جنوب فل�سطني املحتلة‪ .‬ولفت �شهود‬ ‫العيان �إىل �أن العديد من املواطنني �أ�صيبوا‬ ‫�أي�ضا بحاالت اختناق‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح ال �� �ش �ه��ود �أن ال �ف �ت��ى �أب � ��و ع ��رام‬ ‫ا�ست�شهد ب�سبب منع جي�ش االحتالل للطواقم‬ ‫الطبية م��ن الو�صول �إل�ي��ه لتقدمي الإ�سعاف‬ ‫الأولية له‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال االحتالل الإ�سرائيلي �إن‬ ‫ال�شهيد �أب��و ع��رام ا�ست�شهد بعد قيامه بطعن‬ ‫م�ستوطن �إ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وذك� ��رت �إذاع � ��ة االح �ت�ل�ال �أن امل�ستوطن‬ ‫�أ�صيب بجراح متو�سطة �إث��ر تعر�ضه للطعن‬ ‫من قبل �أبو عرام‪ ،‬م�شرية �إىل �أن �أحد اجلنود‬ ‫قام ب�إطالق النار عليه وقتله‪ .‬ولفتت �إىل �أنه‬ ‫ج��رى نقل امل�ستوطن �إىل م�ست�شفى "هدا�سا‬ ‫ع�ين كام" يف م��دي�ن��ة ال�ق�ـ��د���س املحتلة لتلقي‬ ‫العالج‪ ،‬وا�صفة �إ�صابته باملتو�سطة‪.‬‬

‫النائب السليمات يستقيل من لجان‬ ‫التحقيق لـ «ضخامة مؤسسة الفساد»‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫رجل يرك�ض يف منطقة باب تدمر يف حم�ص مبتعد ًا عن �ساحات العنف‬

‫وق��ال املجل�س الوطني ال�سوري املعار�ض �إن ‪42‬‬ ‫للجي�ش ال�سوري احلر‪.‬‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) وكاالت‬ ‫وي�ت�ح��دث ن��ا��ش�ط��ون ��س��وري��ون ع��ن �إر� �س��ال قوات دبابة و‪ 131‬ناقلة جند �شوهدت ت�سري على الطريق‬ ‫وا�صل اجلي�ش ال�سوري �أم�س اخلمي�س عملياته كبرية معززة مبئات الدبابات والآل�ي��ات املدرعة �إىل امل ��ؤدي��ة �إىل ب�ل��دة ��س��راق��ب يف �إدل� ��ب‪ ،‬بينما توجهت‬ ‫يف مناطق خمتلفة و�سط خم��اوف من هجوم وا�سع �إدل��ب ال�ت��ي لها ح��دود م��ع ت��رك�ي��ا‪ ،‬وي�سيطر اجلي�ش قوافل ع�سكرية �أخ��رى �إىل مدينة �إدلب‬ ‫‪9‬‬ ‫على حمافظة �إدل��ب التي تعد �أح��د املعاقل الرئي�سة احلر منذ �شهور على بع�ض مدنها على غرار بنّ�ش‪ .‬نف�سها‪.‬‬

‫العراق يبدي‬ ‫استعداد ًا ملناقشة‬ ‫تسديد‬ ‫ديونه لألردن‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك ��د وزي ��ر امل��ال�ي��ة ال�ع��راق��ي ال��دك�ت��ور رافع‬ ‫العي�ساوي �أن ب�لاده �ستناق�ش م�س�ألة الديون‬ ‫الأردن �ي��ة ع�ل��ى ال �ع��راق خ�ل�ال زي��ارت��ه احلالية‬ ‫للمملكة‪.‬‬ ‫وك � ��ان ال �ع �ي �� �س��اوي ق ��د ع �ق��د وع � ��ددا من‬ ‫ال��وزراء وامل�س�ؤولني العراقيني اجتماعات مع‬ ‫بعثة �صندوق النقد الدويل اخلا�صة بالعراق‬ ‫يف ع �م��ان �أم ����س اخل�م�ي����س يف �إط� ��ار املراجعة‬ ‫الدولية التي يجريها ال�صندوق لالقت�صاد‬ ‫العراقي‪.‬‬ ‫وق ��ال يف ت���ص��ري�ح��ات �صحفية �إن العراق‬ ‫ي ��در� ��س ت �� �س��دي��د ك ��ل ال� ��دي� ��ون امل�ت�رت �ب��ة على‬ ‫احلكومة العراقية بعد �إنهاء املناق�شات حولها‬ ‫مع نادي باري�س‪.‬‬ ‫وب�ين �أن املالية العراقية حققت فوائ�ض‬ ‫زادت ف �ي �ه��ا الإي � � � ��رادات ع ��ن ال �ن �ف �ق��ات ب�سبب‬ ‫ا��س�ت�م��رار ت�صدير ال�ن�ف��ط وارت �ف��اع �أ� �س �ع��اره يف‬ ‫ال�سوق العاملية‪.‬‬ ‫وتقدر م�صادر مقربة من البنك املركزي‬ ‫الأردين مقدار الديون الأردنية على احلكومة‬ ‫العراقية بنحو ‪ 700‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش ��اد م �� �س ��ؤول��و � �ص �ن��دوق ال �ن �ق��د ب � ��أداء‬ ‫االقت�صاد ال�ع��راق��ي ال��ذي ي�ستفيد م��ن ارتفاع‬ ‫�أ�سعار النفط حتى باتت �إيراداته تفوق نفقاته‪،‬‬ ‫م�ؤكدين على �أهمية ال�شفافية يف كافة مناحي‬ ‫االقت�صاد العراقي‪.‬‬

‫علمت "ال�سبيل" �أن النائب عبد اجلليل‬ ‫��س�ل�ي�م��ات ق ��دم ا��س�ت�ق��ال�ت��ه ل��رئ�ي����س جمل�س‬ ‫النواب عبد الكرمي الدغمي من جميع جلان‬ ‫جمل�س ال �ن��واب امل�ع�ن�ي��ة بالتحقيق مبلفات‬ ‫الف�ساد‪.‬‬ ‫وقال النائب ال�سليمات يف ر�سالته التي‬ ‫بعث بها للدغمي �إن م�ؤ�س�سة الف�ساد بالأردن‬

‫ك�ب�يرة و��ض�خ�م��ة‪ ،‬وال ي�ستطيع ال��وق��وف يف‬ ‫وجهها‪ ،‬وهذا ما ات�ضح من خالل عمله مع‬ ‫زم�لائ��ه ال �ن��واب م�ن��ذ �أك�ث�ر م��ن ع ��ام‪ ،‬حيث‬ ‫ات�ضح �أن الف�ساد والقائمني عليه قد متكنوا‬ ‫من �أخ��ذ دوره��م احلقيقي يف العمل والعبث‬ ‫بجميع م�ؤ�س�سات الدولة‪.‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن ما مت ت�شكيله من جلان‬ ‫ما هو �إال عبارة عن ديكور وزخرفة ملجل�س‬ ‫النواب ال ت�سمن وال تغني من جوع‪.‬‬

‫الحركة اإلسالمية تطالب بحل‬ ‫مجلس النواب وإنقاذ األردن من انحيازه للفساد‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع��رب ح��زب جبهة العمل الإ��س�لام��ي �أم�س‬ ‫عن خيبة �أمله �إزاء تربئة جمل�س النواب لدفعة‬ ‫ج��دي��دة م��ن متهمي الف�ساد‪ ،‬م�شرياً �إىل رف�ض‬ ‫امل�ج�ل����س �أول �أم ����س ت��و��ص�ي��ة جل�ن��ة التحقيق يف‬ ‫ق�ضية خ�صخ�صة �شركة الفو�سفات ب�إحالة عدد‬ ‫من املتهمني �إىل الق�ضاء‪.‬‬ ‫واع �ت�بر م �� �س ��ؤول امل�ل��ف ال��وط�ن��ي يف احلزب‬ ‫حممد الزيود يف ت�صريح له �أم�س اخلمي�س‪� ،‬أنّ‬ ‫جمل�س النواب "خم ّيب للآمال وطموح ال�شعب‬ ‫الأردين ومنحاز للف�ساد والفا�سدين"‪ ،‬و�أ�شار‬

‫"موجه من قبل جهات ال �أظنّ‬ ‫�إىل �أنّ املجل�س‬ ‫ّ‬ ‫�أنّ م�صلحة الأردن ت�شغل بالها‪ ،‬وهي التي �سكتت‬ ‫ده��راً و�أغم�ضت عينها و�ص ّمت �آذان�ه��ا عن �سماع‬ ‫�صوت احلق"‪.‬‬ ‫وطالب "العمل الإ�سالمي" برحيل املجل�س‬ ‫"غري امل�أ�سوف عليه بعد �أن فقد دوره الت�شريعي‬ ‫والرقابي"‪ ،‬داعياً �صانع القرار �إىل "�إنقاذ الوطن‬ ‫من جمل�س وهمي جاءت به دوائر وهمية ال تعبرّ‬ ‫عن �إرادة ال�شعب الأردين"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال��زي��ود ب ��إج��راء انتخابات مبكرة‬ ‫و� �س��ري �ع��ة و"�إعادة ال �ه �ي �ب��ة امل �ف �ق ��ودة لهذه‬ ‫امل�ؤ�س�سة املحرتمة وتخلي�ص ال�شعب الأردين‬

‫م��ن جمل�س �أ��ص�ب��ح ع�ب�ئ�اً ع�ل��ى ال��وط��ن ويقف‬ ‫�سداً يف وجه الإ�صالح املن�شود"‪ ،‬مت�سائال‪" :‬ما‬ ‫ه��و ال��دور امل �� ّؤم��ل م��ن جمل�س �أ�صبح م�شلو ًال‬ ‫وعاجزاً عن توجيه جمرد تهمة لرموز ف�ساد‬ ‫عبثت وما زالت تعبث باملال العام؟ وهل املجل�س‬ ‫احل ��ايل مي � ّث��ل �إرادة الأردن� �ي�ي�ن وتوجهاتهم‬ ‫ومواقفهم؟"‪.‬‬ ‫وث � ّم��ن م �� �س ��ؤول امل �ل��ف ال��وط �ن��ي يف احلزب‬ ‫مواقف بع�ض ال�ن��واب الذين "انحازوا مل�صلحة‬ ‫الأردن وكانوا �صادقني مع ذواتهم ومل حتركهم‬ ‫�أدوات الآخرين التي �ساهمت يف تعيني عدد كبري‬ ‫من �أع�ضاء هذا املجل�س"‪.‬‬

‫«الزراعة» تجري تنقالت موسعة لكبار‬ ‫املوظفني يف مختلف املديريات‬

‫‪2‬‬

‫«الجبهة األردنية املوحدة» تعد موقف‬ ‫النواب حيال الفوسفات «لطمة» لإلصالح‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫اع�ت�بر ح��زب اجل�ب�ه��ة الأردن �ي��ة امل��وح��دة �أن‬ ‫موقف جمل�س النواب من ق�ضية الفو�سفات بعدم‬ ‫�إدانة املتورطني بالق�ضية‪ ،‬ورف�ض حتويلهم �إىل‬ ‫الق�ضاء "لطمة" يف وجه الإ�صالح الذي ينادي‬ ‫به جاللة امللك‪.‬‬ ‫و�أعلن احلزب يف بيان �أ�صدره �أم�س عن اتخاذه‬ ‫ق��راراً بف�صل كافة ال�ن��واب ال��ذي��ن خالفوا قرار‬ ‫جلنة حتــــقــــيق الفو�ســـــــفات حتت قبة الربملان‬ ‫من ع�ضوية احلزب‪ ،‬م�شريا �إىل �أن موقفهـــــم كان‬ ‫خمـــــالفا لتوجــــهات احلــــــزب ومبادئه‪ .‬واعترب‬

‫�أن الت�صويت الذي قام به جمل�س النواب برف�ض‬ ‫�إحالة ملف املتهمني بخ�صخ�صة �شركة الفو�سفات‬ ‫الأردنية �إىل الق�ضاء ي�ؤكد �أن "املجل�س قد عقد‬ ‫��ش��راك��ة م��ع احل���ك��وم��ة ع�بر �صفقة ت�ضمن عدم‬ ‫تنفيذ التوجهات العليا للدولة مبحاربة الف�ساد‬ ‫وت��وج�ي�ه��ات امل�ل��ك ب���ض��رورة العمل على التقدم‬ ‫�سريعا يف ملف الإ��ص�لاح‪ ،‬عرب �إج��راء انتخابات‬ ‫نيابية مبكرة ونزيهة و�شفافة تعيد ثقة ال�شارع‬ ‫الأردين مب�ؤ�س�سات الدولة‪ ،‬وتنتج جمل�س نواب‬ ‫جديدا‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن رف�ض جمل�س النواب حتويل‬ ‫اجل ��زء ال ��ذي يخت�ص ب��االدع��اء ع�ل��ى �سيا�سيني‬

‫متهمني بالف�ساد يف ملف خ�صخ�صة الفو�سفات‬ ‫�إىل ال �ن��ائ��ب ال �ع��ام ي�ع�ت�بر ل�ط�م��ة ق��وي��ة جلهود‬ ‫الإ� �ص�لاح‪ ،‬و�إع ��ادة ال�ه��دوء �إىل ال�شارع الأردين‪،‬‬ ‫كما �أنه يقدم يف نف�س الوقت غطاء ل�شخ�صيات‬ ‫حتوم حولها �شبهات كبرية جدا يف ملفات ف�ساد‬ ‫كثرية �أخرى‪.‬‬ ‫و�أكد احلزب وقوفه مع التوجهات الوطنية‬ ‫لل�شعب الأردين ودعمه لكل املخل�صني الذين‬ ‫يحاربون الف�ساد مبا ا�ستطاعوا‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أن‬ ‫ثقته يف احل�ك��وم��ة احل��ال�ي��ة مل تعد موجودة‪،‬‬ ‫وطالب ب�أن "ت�ست�أذن احلكومة"‪ ،‬لأنها مل يعد‬ ‫لديها ما تقدمه‪.‬‬

‫ارتفاع الرقم القياسي العام يف بورصة‬ ‫عمان إىل ‪ 1992.11‬نقطة‬

‫�إحالة الق�ضية �إىل مدعي عام هيئة مكافحة الف�ساد‬

‫‪5‬‬

‫شبهات فساد بـ ‪ 40‬مليون دوالر يف عقود شحن الفوسفات البحرية‬ ‫نبيل حمران‬ ‫�أح��ال جمل�س هيئة مكافحة الف�ساد الأربعاء‬ ‫عقود ال�شحن البحري ل�شركة الفو�سفات �إىل مدعي‬ ‫عام الهيئة‪ ،‬بعد �أن ك�شفت التحقيقات �شبهات ف�ساد‬ ‫ت�صل �إىل ‪ 40‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة �إن التحقيقات بينت �أن �شركة‬ ‫ال�ف��و��س�ف��ات ب�ع��د دخ ��ول ال���ش��ري��ك اال�سرتاتيجي‪،‬‬ ‫وتغيري �إدارت �ه��ا‪� ،‬أب��رم��ت ع�ق��ود �شحن بحرية مع‬ ‫��ش��رك��ات �أج�ن�ب�ي��ة‪ ،‬مل يك�شف التحقيق ع��ن هوية‬ ‫م��ال�ك�ي�ه��ا‪ ،‬ب��أ��س�ع��ار ت�ف��وق �أ� �س �ع��ار ال���س��وق العادلة‪،‬‬ ‫وجت��اه�ل��ت �إب� ��رام ع�ق��ود رب��ط ال�ب��واخ��ر م��ن خالل‬ ‫ال�شركة الأردنية الدولية للم�شارطة البحرية التي‬ ‫متتلك مناجم الفو�سفات ‪ 30‬يف املئة من �أ�سهمها‪.‬‬ ‫وك �� �ش �ف��ت حت �ق �ي �ق��ات ال �ه �ي �ئ��ة �أن ال�شركات‬

‫الأجنبية التي تتعاقد معها �شركة الفو�سفات يف‬ ‫�أحيان كثرية‪ ،‬بربط البواخر‪ ،‬من خالل ال�شركة‬ ‫الأردنية الدولية للم�شارطة البحرية ب�أ�سعار �أقل‬ ‫م��ن تلك ال�ت��ي ك��ان يتم االت�ف��اق عليها م��ع �شركة‬ ‫الفو�سفات‪ ،‬ما فوت عليها فر�صة حتقيق �أرباح من‬ ‫فروقات �أ�سعار ال�شحن‪ ،‬ومن �أرباح ح�صتها يف �شركة‬ ‫امل�شارطة البحرية‪.‬‬ ‫وق � � ��درت ال �ه �ي �ئ��ة ه � ��ذه ال � �ف ��روق ��ات للعقود‬ ‫واالتفاقيات املربمة منذ عام ‪ 2008‬ولغاية منت�صف‬ ‫عام ‪ 2011‬مبا يزيد عن الأربعني مليون دوالر‪.‬‬ ‫و�أظ� �ه ��ر ال �ت��دق �ي��ق يف ال �ع �ق��ود واالتفاقيات‬ ‫واال�ستماع �إىل �أقوال ال�شهود �أنه جرى خالل العام‬ ‫‪ 2010‬توقيع اتفاقية ل�شحن كمية ‪� 250‬ألف طن من‬ ‫الفو�سفات �إىل تركيا‪ ،‬بني �شركة الفو�سفات و�شركة‬ ‫العقبة للتنمية واخلدمات البحرية (�آدم��ز) التي‬

‫تعود ملكيتها �إىل رئي�س جمل�س الإدارة الرئي�س‬ ‫التنفيذي ل�شركة الفو�سفات ولأقربائه‪ ،‬ما عدته‬ ‫الهيئة ا�ستثمارا للوظيفة وتعار�ضاً للم�صالح‪.‬‬ ‫وك�شفت التحقيقات �أن �شركة العقبة كانت‬ ‫حت��وز على ح��وايل ‪ 70‬يف املئة م��ن عقود الوكاالت‬ ‫البحرية مع مالكي بواخر حتميل ونقل الفو�سفات‬ ‫من ميناء العقبة �إىل موانئ الو�صول‪.‬‬ ‫وال ترتبط هذه الق�ضية مبو�ضوع خ�صخ�صة‬ ‫ال�ف��و��س�ف��ات ال�ت��ي رف����ض جمل�س ال �ن��واب الأربعاء‬ ‫حتويل ملفها �إىل الق�ضاء‪� ،‬إذ رف�ض النواب حتويل‬ ‫�أع�ضاء جمل�س التخا�صية يف عهد حكومة معروف‬ ‫البخيت �إىل ال�ق���ض��اء امل�خ�ت����ص‪ ،‬للنظر بدورهم‬ ‫يف عملية ب�ي��ع ج��زء م��ن �أ��س�ه��م احل�ك��وم��ة ل�شركة‬ ‫"كاميل"‪ ،‬ك��ذل��ك رف����ض ال �ن��واب حت��وي��ل رئي�س‬ ‫اللجنة التوجيهية العليا الوزير حممد �أبو حمور‬

‫وال��وزي��ر الأ� �س �ب��ق ب��ا��س��م ع��و���ض اهلل �إىل الق�ضاء‬ ‫املخت�ص للنظر يف دورهما باملوافقة على بيع جزء‬ ‫من �أ�سهم احلكومة يف �شركة الفو�سفات‪ ،‬كما بينته‬ ‫الوثائق و�أقوال ال�شهود‪.‬‬ ‫وم ��ا زال ��ت ه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد حت�ق��ق يف‬ ‫�شبهات ف�ساد �أخ��رى يف �شركة مناجم الفو�سفات‪،‬‬ ‫ترتبط ب�إبرام عقود التعدين‪ ،‬والبيع‪ ،‬وامل�شرتيات‪،‬‬ ‫وبع�ض املخالفات والتجاوزات الإدراية‪.‬‬ ‫وق ��رر جم�ل����س ه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد �أي�ضا‬ ‫�إحالة ق�ضايا ف�ساد �أخ��رى ارتبط بع�ضها بتزوير‬ ‫وثائق وم�ستندات لإ�صدار ت�صاريح عمل‪ ،‬و�أخرى‬ ‫تتعلق بق�ضية بلدية "جنيد"‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إحالة‬ ‫ق�ضية ف�ساد تتعلق بال�شركة العربية للأ�سمنت‬ ‫الأبي�ض امل�ساهمة العامة‪ ،‬نتيجة الرتكاب خمالفات‬ ‫وجتاوزات �إدارية �أدت �إىل هدر يف مال ال�شركة‪.‬‬

‫االحتالل يقمع مسرية نسوية تتضامن مع‬ ‫األسرية الشلبي على حاجز قلنديا‬

‫‪7‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫امللك يفتتح مركز ًا متطور ًا للقيادة والسيطرة‬ ‫يف قيادة العمليات الخاصة املشرتكة‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫امللك يكرم العاملني يف مصنع ريادي يف الكرك‬ ‫الكرك ‪ -‬برتا‬ ‫ك ّرم امللك عبداهلل الثاين �أم�س اخلمي�س‬ ‫العاملني يف م�صنع منوذجي وريادي يف قرية‬ ‫العالية التابعة ل�ل��واء امل��وج��ب يف حمافظة‬ ‫الكرك‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي زي� ��ارة امل �ل��ك ل�ل���ش��رك��ة الأردنية‬ ‫ل�صناعة الطبا�شري يف �إطار دعمه للم�شاريع‬ ‫ال��ري��ادي��ة ال �ت��ي ح�ق�ق��ت جن��اح��ات متميزة‪،‬‬ ‫ووفرت فر�ص العمل لأبناء وبنات املجتمعات‬ ‫املحلية‪.‬‬

‫امللك �أثناء جتواله يف امل�صنع‬ ‫امللك لدى افتتاحه املركز‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫رع ��ى امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين ال �ق��ائ��د الأعلى‬ ‫ل �ل �ق��وات امل���س�ل�ح��ة �أم ����س اخل�م�ي����س اف �ت �ت��اح مركز‬ ‫م�ت�ط��ور ل�ل�ق�ي��ادة وال���س�ي�ط��رة يف ق �ي��ادة العمليات‬ ‫اخلا�صة امل�شرتكة‪.‬‬ ‫وا�ستمع القائد الأعلى بح�ضور الأمري ها�شم‬ ‫بن احل�سني ورئي�س هيئة الأركان امل�شرتكة الفريق‬ ‫م�شعل حممد الزبن اىل �إيجاز من قائد العميات‬ ‫اخل��ا��ص��ة امل�شرتكة و�آم ��ر امل��رك��ز ع��ن م�ه��ام املركز‬ ‫و�أهمية دوره يف ت�سهيل مهمة القادة ملتابعة جميع‬

‫الأحداث والفعاليات وال�سيطرة عليها‪.‬‬ ‫وت�ن��اول الإي �ج��از م��راف��ق امل��راك��ز وجتهيزاته‪،‬‬ ‫حيث يعد من �أحدث مراكز القيادة وال�سيطرة يف‬ ‫القوات امل�سلحة الأردنية‪.‬‬ ‫و�شاهد امللك تطبيقات عملية نفذتها �إحدى‬ ‫وح ��دات العمليات اخل��ا��ص��ة امل�شرتكة م��ن خالل‬ ‫النقل املبا�شر اىل املركز للفعاليات التي �أجرتها‬ ‫الوحدة‪.‬‬ ‫و�أب � � ��دى امل �ل ��ك �إع� �ج ��اب ��ه ب��امل �� �س �ت��وى املتميز‬ ‫واالح�ت�راف وال�ك�ف��اءة العالية التي و�صلت �إليها‬ ‫ال�ع�م�ل�ي��ات اخل��ا��ص��ة امل���ش�ترك��ة يف جم��ال القيادة‬ ‫وال�سيطرة‪.‬‬

‫وتناول امللك طعام الغداء مع عمال‬ ‫امل�صنع الذي حقق جناحات جعلته يحتل‬ ‫املرتبة الثانية يف هذا املجال عامليا‪ ،‬مثلما‬ ‫ال�ت�ق��ى ع ��ددا م��ن وج �ه��اء واب �ن��اء ع�شائر‬ ‫العمرو يف منطقة العالية‪.‬‬ ‫وجتول امللك يف مرافق امل�صنع الذي‬ ‫بد�أ بفكرة �صغرية ملهند�س اردين ا�ستطاع‬ ‫ان يطوره بن�سبة منو ت�صل اىل ‪ 50‬يف املئة‬ ‫�سنويا من خ�لال تغطية ال�سوق املحلي‬ ‫من مادة الطبا�شري لتنت�شر منتجاته يف‬ ‫ا�سواق ‪ 70‬دولة عربية واجنبية‪.‬‬ ‫وع�ب�ر امل �ل��ك ع��ن ت�ق��دي��ره مل�ث��ل هذه‬ ‫اجلهود واالف�ك��ار التي ت�سهم يف حت�سني‬ ‫واق ��ع معي�شة امل��واط �ن�ين وت��وف��ر فر�ص‬ ‫العمل املنا�سبة لهم‪ ،‬م�شددا على �ضرورة‬

‫ان تقوم امل�ؤ�س�سات املعنية بتوفري الدعم‬ ‫والرعاية لهم‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ع امل� �ل ��ك خ �ل��ال جت ��ول ��ه يف‬ ‫امل���ص�ن��ع ل���ش��رح ق��دم��ه ��ص��اح��ب امل�شروع‬ ‫املهند�س �صالح العقبي عن ق�صة امل�صنع‬ ‫الذي يوظف ‪ 70‬موطنا من ابناء منطقة‬ ‫العالية يف ال�ك��رك بجهود ذات�ي��ة وبدعم‬ ‫من �صندوق التنمية والت�شغيل‪.‬‬ ‫وبني العقبي ان امل�صنع ينتج ثمانية‬ ‫ماليني علبة طبا�شري ي�صدر معظمها‪،‬‬ ‫ويغطي حوايل‪ 99‬يف املائة من احتياجات‬ ‫ال���س��وق املحلية‪ ،‬وي��وف��ر‪ 80‬فر�صة عمل‬ ‫البناء املنطقة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار اث�ن��اء �شرحه للملك اىل ان‬ ‫النتائح التي حققها امل�صنع دليل على ان‬

‫ال�شباب االردين الطموح ي�ستمد عزمه‬ ‫من همة قائده‪ ،‬م�ؤكدا ان ما �شجعه على‬ ‫البدء يف امل�شروع هو الدعم الذي يوليه‬ ‫جاللة امللك لقطاع ال�شباب‪.‬‬ ‫وق ��ال‪" :‬بقيت ف�ك��رة ان���ش��اء امل�صنع‬ ‫تراودين اىل ان �سمعت خطابات امللك التي‬ ‫يحث فيها ال�شباب على امل�ب��ادرة‪ ،‬وي�أمر‬ ‫امل�ؤ�س�سات بدعم افكارهم وطموحاتهم‪،‬‬ ‫وهنا كانت بداية حتقيق احللم"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض � ��اف‪" :‬عندما ت��وج �ه��ت اىل‬ ‫امل ��ؤ� �س �� �س��ات احل �ك��وم �ي��ة امل �ع �ن �ي��ة ك�شاب‬ ‫يحمل فكرة م�شروع وجدت كل الدعم‪،‬‬ ‫خ �� �ص��و� �ص��ا وان � �ن� ��ي اخ� �ت��رت منطقتي‬ ‫امل���ص�ن�ف��ة ��ض�م��ن م�ن��اط��ق ال�ف�ق��ر لتكون‬ ‫مقرا للم�صنع"‪.‬‬

‫و� �س��اه��م امل �� �ص �ن��ع يف �إح� � ��داث نقلة‬ ‫نوعية للعاملني فيه‪ ،‬حيث وفر فر�ص‬ ‫عمل لل�شباب وطلبة اجل��ام�ع��ات‪ ،‬حيث‬ ‫ت�ت�رواح روات ��ب امل��وظ�ف�ين ب�ين ‪� 250‬إىل‬ ‫‪ 350‬دينارا �شهريا‪ ،‬ا�ضافة اىل ال�ضمان‬ ‫االجتماعي وتوفري املوا�صالت‪.‬‬ ‫ورافق امللك يف الزيارة رئي�س الديوان‬ ‫امللكي الها�شمي ريا�ض ابو كركي ومدير‬ ‫مكتب امل�ل��ك ع�م��اد ف��اخ��وري وم�ست�شار‬ ‫امللك ل�ش�ؤون االع�ل�ام واالت���ص��ال اجمد‬ ‫الع�ضايلة وامل�ست�شار يف ال��دي��وان امللكي‬ ‫ال�ه��ا��ش�م��ي ع��ام��ر احل��دي��دي وام�ي�ن عام‬ ‫الديوان امللكي الها�شمي يو�سف العي�سوي‬ ‫وحم� ��اف� ��ظ ال � �ك� ��رك ال� ��دك � �ت� ��ور حممد‬ ‫ال�سمريان‪.‬‬

‫إصابات بني طلبة يف «الريموك» إثر مشاجرة يف أثناء انتخابات مجلس‬ ‫اتحاد الطلبة‬ ‫اربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫ان��دل �ع��ت �أم� �� ��س م �� �ش��اج��رة ع�ن�ي�ف��ة بني‬ ‫ع�شرات الطلبة �أمام كلية االقت�صاد والعلوم‬ ‫والإداري� ��ة يف جامعة ال�يرم��وك �أ�صيب على‬ ‫�إثرها عدد من الطلبة �أثناء عملية االقرتاع‬ ‫النتخاب جمل�س احتاد الطلبة بح�سب �شهود‬ ‫عيان من الطلبة‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شهود لـ"ال�سبيل" �إن امل�شاجرة‬ ‫نتجت عن طعن �أربعة طالب ب�أدوات حادة مت‬ ‫نقلهم اىل مركز �صحي اجلامعة‪ ،‬الفتني اىل‬ ‫دخ��ول �أ�شخا�ص من خ��ارج اجلامعة مل�ساندة‬ ‫�أحد �أطراف امل�شاجرة و�إ�شهار �آالت حادة �أدى‬ ‫اىل �إ�صابة عدد من الطلبة‪.‬‬ ‫من جانبه �أكد رئي�س اجلامعة الدكتور‬ ‫عبداهلل املو�سى خالل مكاملة هاتفية �أجراها‬

‫مندوب ال�سبيل �أن ما ح�صل مل يتع َد بع�ض‬ ‫االح�ت�ك��اك��ات ب�ين ع��دد حم ��دود م��ن الطلبة‬ ‫ا� �س �ت �م��رت لأك �ث��ر م ��ن رب� ��ع � �س��اع��ة يف كلية‬ ‫االق�ت���ص��اد وحت��دي��دا يف �أح��د �صناديق ق�سم‬ ‫املحا�سبة‪� ،‬أدت اىل �إ��ص��اب��ة طالبني بجروح‬ ‫خفيفة حالتهما العامة جيدة‪.‬‬ ‫وب �ي��ن امل ��و�� �س ��ى �أن اجل ��ام� �ع ��ة �ستتخذ‬ ‫�إجراءات �صارمة على كل من يثبت �أنه �شارك‬ ‫يف افتعال امل�شاجرة‪.‬‬ ‫وبح�سب النتائج الأولية ف��إن امل�ستقلني‬ ‫ح�صلوا على �أغلبية مقاعد االحت ��اد‪ ،‬فيما‬ ‫فازت كتلة "االئتالف الإ�سالمي" مبقعدين‬ ‫يف ك�ل�ي��ة ال���ش��ري�ع��ة‪ ،‬وم�ق�ع��د واح� ��د يف كلية‬ ‫احلجاوي فاز بدعم من الكتلة‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��دت االن �ت �خ��اب��ات �أج � ��واء تناف�سية‬ ‫�شديدة بني الطلبة املر�شحني و�سط تواجد‬

‫�أم �ن��ي خ ��ارج اجل��ام�ع��ة منعا لتفاقم الأم ��ور‬ ‫وحدوث �أي م�شاكل‪.‬‬ ‫من جانبه قام رئي�س اجلامعة الدكتور‬ ‫ع �ب��داهلل امل��و��س��ى بتفقد ��ص�ن��ادي��ق االق�ت�راع‪،‬‬ ‫الفتا اىل �أن االنتخابات �شهدت �إقباال منقطع‬ ‫ال �ن �ظ�ي�ر‪ ،‬الأم � ��ر ال� ��ذي ي�ع�ك����س م ��دى وعي‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة ومم��ار� �س��ة حقهم ال��دمي�ق��راط��ي يف‬ ‫اختيار ممثليهم‪ .‬ودعا املو�سى خالل جولته‬ ‫على مراكز االق�تراع التي خ�ص�صت يف كافة‬ ‫كليات اجلامعة الطلبة �إىل ��ض��رورة اختيار‬ ‫من ميثلهم من الطلبة لتج�سيد تطلعاتهم‪،‬‬ ‫والإقبال على االنتخابات ب��روح دميقراطية‬ ‫ت�ع�ك����س ت�ط�ل�ع��ات ال��وط��ن واجل��ام �ع��ة لبناء‬ ‫الأردن احلديث‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن اجلامعة �ستقدم ك��اف��ة �أ�شكال‬ ‫ال��دع��م لإجن ��اح ع�م��ل جمل�س االحت ��اد التي‬

‫وزير الزراعة يدعو مستوردي األعالف‬ ‫إىل تأمني االحتياجات املحلية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫دعا وزير الزراعة �أحمد �آل خطاب‪ ،‬م�ستوردي‬ ‫الأع �ل��اف اىل ت ��أم�ي�ن اح �ت �ي��اج��ات م��رب��ي ال�ث�روة‬ ‫احليوانية من مادة ال�صويا وتقدر بنحو ‪ 500‬طن‬ ‫يوميا‪.‬‬ ‫و�أكد وزير الزراعة خالل لقائه �أم�س عددا‬ ‫من ممثلي مزارعي ومربي الدواجن وم�ستوردي‬ ‫مادة العلف خ�صو�صاً مادة ك�سبة فول ال�صويا‬ ‫�أن ال��وزارة �ستوا�صل جهودها لتذليل العقبات‬ ‫التي تواجه مربي الرثوة احليوانية من خالل‬ ‫ت�أمني كافة م�سلتزمات االنتاج خ�صو�صاً مادة‬ ‫العلف‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد �آل خ �ط��اب ع �ل��ى �� �ض ��رورة �أن يقوم‬ ‫العاملون يف امل��راك��ز احل��دودي��ة وخ�صو�صاً حدود‬ ‫مركز جابر ب�ضرورة ت�سهيل وتب�سيط �إجراءات‬ ‫�أخ��ذ العينات اىل املخترب‪� ،‬آخ��ذي��ن بعني االعتبار‬ ‫االلتزام باملوا�صفات االردنية‪.‬‬ ‫و�أه ��اب وزي��ر ال��زراع��ة بامل�ستوردين واملربني‬

‫ب���ض��رورة ال�ت�ع��اون فيما بينهم م��ن اج��ل مواجهة‬ ‫النق�ص احلا�صل يف م��ادة العلف وخ�صو�صاً مادة‬ ‫ك�سبة ف��ول ال�صويا‪ ،‬م�شريا اىل �أن ال��وزارة تقوم‬ ‫ب��ات�خ��اذ ك��اف��ة االج � ��راءات ال�لازم��ة ل�ت��أم�ين املواد‬ ‫العلفية ومن �ضمنها مادة ك�سبة فول ال�صويا ذات‬ ‫اجل��ودة العالية‪ ،‬وت�سهيل عملية االج ��راءات من‬ ‫دخولها اىل ال�سوق املحلية لو�صولها اىل �صغار‬ ‫املزارعني وب�أ�سعار منا�سبة‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل �أن االرتفاع احلا�صل على �أ�سعار‬ ‫االع �ل��اف وخ �� �ص��و� �ص��ا ال �� �ص��وي��ا ي �ع��ود الرتفاع‬ ‫ا� �س �ع��اره��ا ع��امل �ي �اً‪ ،‬وب��ال �ت��ايل ي�ن�ع�ك����س ذل ��ك على‬ ‫ال�سوق املحلي‪.‬‬ ‫من جانبهم‪ ،‬نا�شد مربو الرثوة احليوانية‬ ‫وزارة الزراعة م�ساعدتهم للتغلب على م�شكلة‬ ‫نق�ص مادة ال�صويا من خالل اال�ستماع ملطالبهم‬ ‫وال �ع �م��ل ع �ل��ى ح��ل م �� �ش �ك�ل�ات �ه��م وتب�سيط‬ ‫االج ��راءات و��س��رع��ة اجن��از الفحو�ص املخربية‬ ‫ال�لازم��ة‪ ،‬م��ع الت�أكيد على �أن تكون ه��ذه املادة‬ ‫مطابقة للموا�صفات واملقايي�س االردنية‪.‬‬

‫الجامعة األردنية تفوز بمسابقة‬ ‫التحكيم الدولية للشرق األوسط‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ف��ازت كلية احل�ق��وق يف اجلامعة الأردنية‬ ‫بك�أ�س امل�سابقة التمهيدية للمحكمة ال�صورية‬ ‫يف جم��ال التحكيم ال�ت�ج��اري ال ��دويل ملنطقة‬ ‫ال���ش��رق االو� �س��ط‪ ،‬وال �ت��ي ت�ع��رف ك��ذل��ك با�سم‬ ‫م�سابقة (ويلم �س‪ .‬في�س)‪.‬‬ ‫وه��ذه ه��ي امل��رة الأوىل التي ت�شارك فيها‬ ‫اجلامعة االردنية يف هذه امل�سابقة التي بد�أت‬ ‫عامليا ع��ام ‪ 1994‬و�إقليميا العام املا�ضي فقط‪،‬‬ ‫وت�ستعد للم�شاركة يف امل�سابقة الدولية التي‬ ‫�ستجري يف فينا ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وتوقع عميد كلية احلقوق الدكتور غازي‬ ‫ابو عرابي �أن ترتفع مكانة كليته عامليا نتيجة‬ ‫هذا الفوز الذي حتقق ب�إ�شراف �أ�ستاذ القانون‬ ‫ال �ت �ج��اري ال��دك �ت��ور ب��ا� �س��م م �ل �ح��م وم�شاركة‬ ‫ال �ط�لاب �صبا غ�ي���ش��ان وي��اف��ا ع��اب��ورة ومالك‬ ‫مواجدة وندمي حرت‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ف��ري��ق الأردين ف��از ع�ل��ى الفريق‬ ‫التون�سي يف الت�صفيات �شبه النهائية للم�سابقة‬ ‫ال �ت��ي ج ��رت يف م���س�ق��ط يف ح�ي�ن حت �ق��ق فوزه‬

‫النهائي على البحرين‪.‬‬ ‫وخ�ضع امل�شاركون العرب يف امل�سابقة من‬ ‫الأردن وقطر والإم ��ارات والبحرين والعراق‬ ‫وت��ون����س وم���ص��ر وع �م��ان اىل دورات تدريبية‬ ‫ل�ل�تراف��ع يف ق�ضية جت��اري��ة اف�ترا��ض�ي��ة بلعب‬ ‫دورين يف �آن معا‪ ،‬وهما دور املدعي ودور املدعى‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫يذكر �أن برنامج تطوير القانون التجاري‬ ‫يف وزارة ال �ت �ج��ارة الأم��ري �ك �ي��ة ب��ال �ت �ع��اون مع‬ ‫كلية احل�ق��وق يف جامعة بت�سبريغ االمريكية‬ ‫وب��رن��اجم�ه��ا للتعليم ال�ق��ان��وين ال ��دويل يقوم‬ ‫ب� ��إع ��داد ط�ل�اب ك �ل �ي��ات احل �ق��وق ل�ل�ت�ن��اف����س يف‬ ‫م�سابقة وليم في�س للمحاكمة ال�صورية‪ ،‬كما‬ ‫ي�ق��وم ب�ت�ط��وي��ر م�ن��اه��ج ال�ت��دري����س يف جامعات‬ ‫حم� ��ددة ل�ت���ش�م��ل ال �ق��ان��ون ال �ت �ج��اري ال ��دويل‬ ‫والتحكيم‪.‬‬ ‫وي ��وف ��ر ال�ب�رن��ام��ج احل �ك��وم��ي الأمريكي‬ ‫امل �� �س��اع��دة ال �ف �ن �ي��ة ل� �ل ��دول ال �ن��ام �ي��ة وال� ��دول‬ ‫اخل ��ارج ��ة م ��ن ال� �ن ��زاع ��ات م ��ن خ �ل�ال من ��اذج‬ ‫قانونية جتارية‪.‬‬ ‫كما يذكر �أن ‪ 254‬فريقا من ‪ 63‬دولة �شارك‬ ‫يف م�سابقة وليم في�س العام املا�ضي‪.‬‬

‫ت�صب بالتايل يف العملية التعليمية من خالل‬ ‫�إعداد جيل واع ومتعلم ومدرب‪ ،‬يعك�س �سمعة‬ ‫اجلامعة العلمية داخل الوطن وخارجه‪ ،‬الفتاً‬ ‫�إىل �أن االنتخابات يف جامعة الريموك على‬ ‫الدوام �أثبتت نزاهتها ونهجها الدميقراطي‬ ‫و�سينعك�س هذا على حياة الطلبة امل�ستقبلية‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل��و� �س��ى �إن ن �ت��ائ��ج االنتخابات‬ ‫��س�ت�ع�ل��ن ر� �س �م �ي �اً م ��ن خ�ل�ال ع �ق��د م ��ؤمت ��راً‬ ‫�صحفياً يف عمادة �ش�ؤون الطلبة ي��وم الأحد‬ ‫املقبل و�ستو�ضح كافة الأم��ور املتعلقة ب�سري‬ ‫عملية االق�ت�راع والنتائج التي �أف��رزت عنها‬ ‫االنتخابات بكل �شفافية وو�ضوح تامني‪.‬‬ ‫يذكر �أن عدد املر�شحني بلغ (‪ )350‬طالباً‬ ‫وطالبة منهم (‪ )30‬طالبة تناف�سوا على ‪60‬‬ ‫مقعدا‪.‬‬

‫من انتخابات الريموك‬

‫نقل خم�سة م�ست�شارين ملكتب الأمني العام‬

‫«الزراعة» تجري تنقالت موسعة لكبار املوظفني يف مختلف املديريات‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أج ��رت وزارة ال��زراع��ة دف�ع��ة تنقالت‬ ‫يف خمتلف املديريات والأق�سام نتج عنها‬ ‫نقل عدد كبري من امل�ست�شارين اىل مكتب‬ ‫الأم�ي�ن ال �ع��ام را� �ض��ي ال �ط��راون��ة ع�ل��ى �أن‬ ‫يبقى عملهم يف نف�س املديريات‪ .‬و�شملت‬ ‫املناقالت التي �أ��ش��ارت لها "ال�سبيل" يف‬ ‫وق��ت ��س��اب��ق م��دي��ري��ن ور�ؤ� �س��اء الأق�سام‪،‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال عن تعيني مديرين ج��دد مكانهم‬ ‫يف بع�ض املواقع‪.‬‬ ‫املهند�س جميل اجلعافرة من مدير‬ ‫�إقليم ال�شراه �إىل م�ست�شار للأمني العام‬ ‫يف امل ��زار اجل�ن��وب��ي‪ .‬وب ��در ال���س�ع��اي��دة من‬ ‫م��دي��ر زراع � ��ة ال �ع��ا� �ص �م��ة �إىل م�ست�شار‬ ‫للأمني العام‪.‬‬ ‫وحم�م��ود ال�صعوب م��ن م��دي��ر �إنتاج‬

‫ح �ي��واين �إىل م�ست�شار ل�ل�أم�ين ال �ع��ام يف‬ ‫زراع��ة العا�صمة‪ .‬واملهند�س حممود ربيع‬ ‫من الرقابة الداخلية �إىل م�ست�شار للأمني‬ ‫العام يف حمافظة البلقاء‪ .‬واملهند�سة لينا‬ ‫احل�م��ود م��ن م��دي��رة وح��دة ال��زي�ت��ون �إىل‬ ‫م�ست�ش��ر ل�ل�أم�ين ال�ع��ام يف وادي ال�سري‪.‬‬ ‫وامل�ه�ن��د��س��ة جن ��اح م���ص��احل��ة م��ن مديرة‬ ‫زراعة وادي الأردن �إىل م�ست�شارة للأمني‬ ‫العام‪ .‬وحممد عبد ال�سالم الرفايعة �إىل‬ ‫مدير لتنمية لواء ال�شراه بالوكالة‪.‬‬ ‫وعزت العجالني مديراً لزراعة مادبا‪،‬‬ ‫وعبد الكرمي �شهاب مديرا لزراعة وادي‬ ‫الأردن‪ ،‬واملهند�س مو�سى ربيحات مديرا‬ ‫ل��زراع��ة ال�ع��ا��ص�م��ة‪ ،‬و��س�ن��اء رح��اح�ل��ة �إىل‬ ‫مديرية زراعة العا�صمة‪ ،‬واملهند�س خالد‬ ‫ال�شوابكة مديرا لزراعة اجليزة بالوكالة‪،‬‬ ‫واملهند�س جمال البط�ش مديرا ملديرية‬

‫وحدة الزيتون‪ ،‬والدكتور نا�صر التميمي‬ ‫م��دي��را ل �ل �م �خ �ت�برات‪ ،‬ورام � ��ي الهباهبة‬ ‫م��دي��را مل��دي��ري��ة ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا املعلومات‪،‬‬ ‫وح���س�ين م �ق��دادي م��دي��ر �إن �ت��اج حيواين‬ ‫ب��ال��وك��ال��ة‪ ،‬وروال م�ب�ي���ض�ين م ��ن وح ��دة‬ ‫الإعالم �إىل رئي�س ق�سم يف ال�ش�ؤون املالية‪،‬‬ ‫والدكتور �سامي ال�ع��دوان مديراً لزراعة‬ ‫عجلون‪.‬‬ ‫وعلمت “ال�سبيل” �أن قوائم مناقالت‬ ‫�أخرى جتري درا�ستها بعيدا عن الأ�ضواء‬ ‫ه��روب��ا م��ن ال �� �ض �غ��وط��ات ل �ط��رح �أ�سماء‬ ‫حم� ��ددة كـ”كوتا” اف�ترا� �ض �ي��ة لبع�ض‬ ‫املنا�صب‪.‬‬ ‫و�أك � � ��دت م �� �ص��ادر م�ط�ل�ع��ة يف وزارة‬ ‫ال� ��زراع� ��ة �أن جل ��ان ��ا م�ت�خ���ص���ص��ة تقوم‬ ‫مب��راج�ع��ة ع�م��ل �أق �� �س��ام ال � ��وزارة و�إج ��راء‬ ‫ه�ي�ك�ل��ة م��و��س�ع��ة يف �أق �� �س��ام �ه��ا وال ��دوائ ��ر‬

‫التابعة لها‪ ،‬ع�بر خ�ط��وات حم��ددة لعمل‬ ‫هيكلة جديدة‪ ،‬وم��ن التو�صيات االخرى‬ ‫القيام بدمج بع�ض املديريات املت�شابهة يف‬ ‫ال��وزارة التي يتقاطع عملها مع بع�ضها‪،‬‬ ‫وي�ت�راف ��ق ذل ��ك م��ع درا�� �س ��ة واق� ��ع قطاع‬ ‫كبار املوظفني‪ ،‬و�إج ��راء تنقالت مو�سعة‬ ‫لبع�ض امل�ساعدين واملديرين واملوظفني‬ ‫وامل�ست�شارين‪ ،‬وت�شكيالت ت�شمل قوائم‬ ‫الإحاالت اجلديدة على التقاعد‪.‬‬ ‫و�شددت امل�صادر على حر�ص الوزارة‬ ‫�أن ت ��راع ��ي ال �ق��ائ �م��ة اجل ��دي ��دة الأ�س�س‬ ‫و�أن�ظ�م��ة دي ��وان اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة‪ ،‬وت�أتي‬ ‫بهدف جتديد ال��دم��اء ومواكبة انطالق‬ ‫امل��رح�ل��ة الأوىل م��ن عملية �إع ��ادة هيكلة‬ ‫وزارة ال� ��زراع� ��ة‪ ،‬ب�ح�ي��ث ت �ك��ون خا�ضعة‬ ‫ملعايري الكفاءة واخلربة والدرجة والعطاء‬ ‫والإجناز‪.‬‬

‫تعر�ض بع�ضهن لل�ضرب واحلجز وحرمانهن من الطعام‬

‫«مركز تمكني»‪ :‬أكثر الشكاوى التي يتلقاها املركز متعلقة بعدم الحصول على األجور‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�شددت مديرة مركز متكني للم�ساعدة‬ ‫القانونية ليندا كل�ش على �أهمية تطبيق‬ ‫ت ��داب�ي�ر احل �م��اي��ة ال �ق��ان��ون �ي��ة املكفولة‬ ‫ل�ع��ام�لات امل �ن��ازل ال ��واف ��دات‪ ،‬م ��ؤك��دة �أن‬ ‫التطبيق لهذه التدابري "ما زال مهمال"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت كل�ش ال�ت��ي ا�ستقبل مركزها‬ ‫�أم�س وفداً من ال�سفارة الفرن�سية تر�أ�سته‬ ‫ال �� �س �ف�يرة ال�ف��رن���س�ي��ة يف االردن كورين‬ ‫بروزيه‪ ،‬مبنا�سبة يوم املر�أة العاملي‪ ،‬للحديث‬ ‫عن اخلدمات التي يقدمها املركز لعامالت‬ ‫املنازل‪� :‬إن مركزها ا�ستقبل �شكاوى عديدة‬ ‫لعامالت ترتكز �أك�ثره��ا ح��ول تعر�ضهن‬ ‫لل�ضرب‪ ،‬وحب�سهن ب�شكل �شبه دائم داخل‬ ‫البيت على مدار ال�ساعة‪ ،‬وحرمانهن من‬ ‫الطعام‪ ،‬ورف�ض تقدمي الرعاية الطبية‬ ‫لهن‪ .‬ومطالبتهن بالعمل لأك�ثر من ‪16‬‬ ‫�ساعة‪ ،‬و�أحياناً حتى ‪� 20‬ساعة يف اليوم‪ ،‬على‬ ‫مدار �أيام الأ�سبوع ال�سبعة‪.‬‬ ‫وبينت �أن من �أك�ثر ال�شكاوى �شيوعا‬ ‫التي يتلقاها املركز تتعلق بعدم احل�صول‬ ‫على الأجور‪ .‬كما ال تتمتع عامالت املنازل‬ ‫عادة ب�أي خ�صو�صية‪� ،‬إذ ينمن يف ال�شرفات‪،‬‬

‫�أو يف ح�ج��رات املعي�شة وامل�ط��اب��خ وردهات‬ ‫البيوت‪ .‬ويجرب الكثري من امل�ستخدمني‬ ‫ال �ع��ام�لات ع�ل��ى ال�ع�م��ل ب�ع��د ان �ت �ه��اء مدة‬ ‫العقد املحددة ب�سنتني‪.‬‬ ‫وانتقدت كل�ش م�صادرة �أرب��اب العمل‬ ‫جوازات ال�سفر‪ ،‬وحب�س العامالت يف البيت‬ ‫خوفا من هروبهن بحثا عن رات��ب اكرب‪،‬‬ ‫م�ؤكدة �أن حل هذه امل�شكلة يكون بالتطبيق‬ ‫الأف�ضل للقواعد والإ�صالحات القانونية‬ ‫يف هذا القطاع‪.‬‬ ‫وق��ال��ت‪" :‬لقد عر�ضنا على حمققي‬ ‫االجت� ��ار ب��ال�ب���ش��ر م� ��رارا ع��ام�لات منازل‬ ‫ي�ع��ان�ين م��ن خم�ت�ل��ف ان� ��واع االنتهاكات‪،‬‬ ‫و�أر� �س �ل �ن��ا م�ع�ه��ن امل �ح��ام�ين واملرتجمني‬ ‫الفوريني‪ ،‬لكن املحققني مل ي�صنفوا �أيا من‬ ‫هذه احلاالت على �أنها اجتار بالب�شر‪ ،‬ويف‬ ‫بع�ض احلاالت مت توقيف العامالت بتهمة‬ ‫الهروب‪ ،‬م�ؤكدة �أن التحركات احلكومية يف‬ ‫بع�ض الأحيان تزيد من معاناة ال�ضحايا‬ ‫العامالت‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للخط ال�ساخن يف وزارة‬ ‫العمل املخ�ص�ص ال�ستقبال �شكاوى العمال‪،‬‬ ‫�أك��دت كل�ش �أن معظم العمال ال يعرفون‬ ‫�شيئا عن اخلط ال�ساخن‪ ،‬كما �أن الآلية ال‬

‫ت�ساعد العمال على فهم الر�سالة امل�سجلة‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت‪" :‬اخلط ال���س��اخ��ن ه��و �أداة‬ ‫جتميلية فقط الغ�ير‪ ،‬و�أدع��و اىل تفعيله‬ ‫كما هو متعارف عليه دوليا‪ ،‬وم��ن املمكن‬ ‫االق �ت��داء باخلط ال�ساخن التابع للأمن‬ ‫ال �ع��ام ال ��ذي ي�ع�م��ل بفعالية م��ع �ضرورة‬ ‫توعية العمال بوجوده‪ .‬وانتقدت كل�ش عدم‬ ‫وجود دار رعاية لعامالت املنازل الهاربات‬ ‫م��ن الإ� � �س� ��اءات‪� ،‬إذ ت�ل�ج��أ ال �ع��ام�لات �إىل‬ ‫مالجئ ال�سفارات املزدحمة‪� ،‬أو �إىل مكاتب‬ ‫اال�ستقدام التي يقوم العاملون فيها �أحياناً‬ ‫ب��الإ��س��اءة �إليهن‪ ،‬و�إج�ب��اره��ن على العودة‬ ‫لأ�صحاب عملهن‪� ،‬أو يقومون بنقلهن �إىل‬ ‫�أ�صحاب عمل جدد �ضد �إرادتهن‪.‬‬ ‫وبينت �أن هناك عامالت منازل وافدات‬ ‫�أخريات هربن من العمل‪ ،‬ثم قمن بالعمل‬ ‫ب�شكل م�ستقل وبدوام جزئي يف �سوق العمل‬ ‫غ�ي�ر ال��ر��س�م�ي��ة‪ .‬وه �ن��اك ع ��دد ق�ل�ي��ل من‬ ‫املنظمات الأردنية املعنية بالعمالة املنزلية‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ال�سفارات‪.‬‬ ‫واقرتحت كل�ش �إيجاد �صندوق ت�سليف‬ ‫م��ن �أج� ��ل ت���س��دي��د الأج � ��ور امل���س�ت�ح�ق��ة او‬ ‫املق�ضي بها‪ ،‬يرافقه ايجاد غرامات قانون‬ ‫الإقامة يف حالة �إفال�س او �إع�سار او امتناع‬

‫�صاحب العمل عن دفعها‪ ،‬على �أن تعترب‬ ‫تلك املبالغ دينا على �صاحب العمل يتم‬ ‫حت�صيله ل�صالح ال���ص�ن��دوق وف��ق �أحكام‬ ‫حت�صيل االموال الأمريية‪.‬‬ ‫وطالبت بتفعيل دور نظام التفتي�ش يف‬ ‫وزارة العمل‪ ،‬و�إيجاد �آلية منا�سبة ملتابعة‬ ‫دوري��ة لأو�ضاع عامالت املنازل تقوم على‬ ‫�إل��زام رب العمل ب�إي�صال العاملة ملفت�شي‬ ‫العمل للت�أكد من ح�سن معاملتها ومتتعها‬ ‫بحقوقها العقدية والقانونية‪.‬‬ ‫و�أك � � � ��دت �أه� �م� �ي ��ة م �� �س��ارع��ة االردن‬ ‫لالن�ضمام اىل االتفاقيات الدولية اخلا�صة‬ ‫بحماية امل�ه��اج��ري��ن م�ث��ل ات�ف��اق�ي��ة االمم‬ ‫املتحدة حلماية جميع العمال املهاجرين‬ ‫و�أفراد ا�سرهم‪.‬‬ ‫كما طالبت مبراجعة قانون االجتار‬ ‫بالب�شر ل���ض�م��ان ان���س�ج��ام��ه م��ع املعايري‬ ‫ال ��دول� �ي ��ة م� ��ن ج� �ه ��ة‪ ،‬و�� �ض� �م ��ان و� �ض ��وح‬ ‫امل�صطلحات الواردة فيه‪ ،‬ومن جهة �أخرى‬ ‫�ضرورة تنا�سب العقوبات املن�صو�ص عليها‬ ‫م��ع ج�سامة الفعل امل��رت�ك��ب و�إدراج ن�ص‬ ‫ي�ع�ط��ي لل�ضحية احل ��ق ب��احل���ص��ول على‬ ‫التعوي�ض املبا�شر من اجلاين بعد �صدور‬ ‫القرار القطعي‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫‪3‬‬

‫أربعة أيام مضت على املهلة النيابية و«الطاقة‬ ‫النيابية» تبحث ارتفاع أسعار الكهرباء‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫بحثت جلنة الطاقة والرثوة املعدنية يف جمل�س‬ ‫النواب يف اجتماعها الذي عقدته �أم�س برئا�سة‬ ‫النائب جمال قموة ارتفاع �أ�سعار الكهرباء‪ ،‬و�أثره‬ ‫على ذوي الدخل املتو�سط واملحدود‪.‬‬ ‫وق��ال النائب قموة �إن اللجنة بحثت خالل‬ ‫االج��ت��م��اع ال��ذي ح�ضره وزي��ر الطاقة وال�ثروة‬ ‫املعدنية املهند�س قتيبة �أبو قورة ونقيب التجار‬ ‫ومدير غرفة �صناعة الأردن ورئي�س جمعة حماية‬ ‫امل�ستهلك وعدد من امل�س�ؤولني يف �شركات الكهرباء‬ ‫ارتفاع �أ�سعار الكهرباء‪.‬‬

‫من جل�سات النواب (�أر�شيفية)‬

‫و�أو�� �ض ��ح ال �ن��ائ��ب ق �م��وة �أن اللجنة‬ ‫ا� �س �ت �م �ع��ت �إىل ت��و� �ض �ي��ح م ��ن �أب � ��و ق ��ورة‬ ‫حول ارتفاع �أ�سعار الكهرباء وال�شريحة‬ ‫ال�ت��ي ط��ر�أ عليها االرت �ف��اع‪ ،‬وك��ذل��ك �آراء‬ ‫وم�ق�ترح��ات احل���ض��ور م��ن ممثلي قطاع‬ ‫ال�صناعة والتجارة يف الأردن‪.‬‬ ‫وبني النائب قموة �أن اللجنة �ستبحث‬ ‫كافة االقرتاحات والآراء التي تقدم بها‬ ‫احل �� �ض��ور ومت م�ن��اق���ش�ت�ه��ا‪ ،‬م��و��ض�ح��ا �أن‬ ‫اللجنة �سرتفع تقريرها ملجل�س النواب‬

‫التخاذ القرار املنا�سب بهذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار اىل �أن ال �ن��ائ��ب خ�ل�ي��ل عطية‬ ‫تبنى مذكرة نيابية موقعة من ‪ 44‬نائباً‬ ‫ت �ط��ال��ب ب� �ط ��رح ال �ث �ق��ة ب ��وزي ��ر الطاقة‬ ‫وال �ث�روة امل�ع��دن�ي��ة قتيبة �أب ��و ق ��ورة قبل‬ ‫�أيام‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت امل ��ذك ��رة �إن وزي � ��ر الطاقة‬ ‫�ضلل جمل�س ال��وزراء التخاذ قرار برفع‬ ‫�أ�سعار الكهرباء‪ ،‬مبينة املذكرة �أن الوزير‬ ‫مل ي�بن للمجل�س �أث ��ر ه��ذا ال �ق��رار على‬

‫الطبقات الفقرية‪.‬‬ ‫م ��ذك ��رة ال �ن��ائ��ب ع �ط �ي��ة رف �ع��ت من‬ ‫�سقف مطالب النواب‪ ،‬ليطالب عدد من‬ ‫ال �ن��واب ب�ح�ج��ب ال�ث�ق��ة ع��ن احل�ك��وم��ة يف‬ ���حال عدم تراجعها عن ق��رار رفع �أ�سعار‬ ‫الكهرباء‪.‬‬ ‫ومنح ال�ن��واب خ�لال جل�سة املناق�شة‬ ‫العامة يف جمل�س النواب الثالثاء املا�ضي‬ ‫احلكومة مهلة ‪� 10‬أيام للرتاجع عن رفع‬ ‫�أ�سعار الكهرباء والبحث عن بدائل‪.‬‬

‫وزي��ر الطاقة بني خ�لال اجلل�سة �أن‬ ‫اخل�سائر ال�ت��ي حتملتها احل�ك��وم��ة حتى‬ ‫ن�ه��اي��ة ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي ‪ 2011‬ب�ل�غ��ت ‪1036‬‬ ‫م �ل �ي��ون دي� �ن ��ار اردين‪ ،‬م �� �ش�ي�راً اىل �أن‬ ‫اخل�سائر املتوقعة خالل هذا العام ‪2012‬‬ ‫يف حال مت تزويد اململكة بالغاز امل�صري‬ ‫ب�شكل متقطع وبنف�س معدل تزويد العام‬ ‫املا�ضي �سي�ضيف مبلغاً جديداً ي�صل اىل‬ ‫‪ 1040‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �أب� ��و ق� ��ورة اىل �أن اخل�سائر‬

‫لي�صار �إىل �صرف �أدويتهم ال�شهرية من املراكز ال�صحية‬

‫«الصحة» تعد قوائم ملرضى الضغط والسكري وأمراض القلب يف املناطق البعيدة‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أك � ��د وزي � ��ر ال �� �ص �ح��ة ال ��دك� �ت ��ور عبد‬ ‫ال�ل�ط�ي��ف وري �ك��ات �أن ��ه مت الإي� �ع ��از مل ��دراء‬ ‫ال�صحة للعمل على �إع��داد قوائم ب�أ�سماء‬ ‫مراجعي امل��راك��ز ال�صحية الذين يعانون‬ ‫من الأمرا�ض املزمنة كال�ضغط وال�سكري‬ ‫و�أم� ��را�� ��ض ال �ق �ل��ب‪ ،‬وخ��ا� �ص��ة يف املناطق‬ ‫البعيدة عن امل�ست�شفيات لي�صار �إىل �صرف‬ ‫�أدويتهم ال�شهرية من املركز ال�صحي الذي‬ ‫يراجعونه ب�شكل منتظم دون انقطاع‪.‬‬ ‫وق � � ��ال �إن ال � � � � ��وزارة ت �ت �خ��ذ جميع‬ ‫الإجراءات التي من �ش�أنها تخفيف الأعباء‬ ‫على املواطنني‪ ،‬وتقدمي اخلدمة ال�صحية‬ ‫بال�سرعة والدقة و�إي�صالها �إليهم ب�سهولة‬ ‫وي�سر‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل جولة تفقدية رافقه‬ ‫فيها النواب فواز النهار ولطفي الديرباين‬ ‫و�صالح اللوزي �شملت مركز �صحي وادي‬ ‫ال�سري ومركز �صحي الب�صة ومركز �صحي‬ ‫ع ��راق الأم �ي�ر وم��رك��ز ��ص�ح��ي ال�سوي�سة‬ ‫ومركز �صحي بدر ومركز �صحي �صويلح‬ ‫وم��رك��ز �صحي �أب��و ن�صري وم��رك��ز �صحي‬ ‫�شفا بدران‪.‬‬ ‫وقال الدكتور وريكات �إن الزيارات‬ ‫امل �ي��دان �ي��ة ت �ع �ط��ي �� �ص ��ورة �أف �� �ض��ل عن‬ ‫واق��ع اخل��دم��ة ال�صحية واالحتياجات‬

‫وتلبيتها ميدانيا بعيدا ع��ن الروتني‬ ‫والإج � � ��راءات الإداري � ��ة ال �ت��ي حت ��ول يف‬ ‫كثري من الأحيان دون تنفيذ القرارات‬ ‫ب��ال �� �س��رع��ة ال�ل�ازم ��ة وت �ع��رق��ل عملية‬ ‫التطوير والتحديث‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن احلديث املبا�شر ال�صريح‬ ‫مع املواطنني يف مواقع تقدمي اخلدمة‬ ‫واال��س�ت�م��اع �إىل ه�م��وم�ه��م ومطالبهم‬ ‫مي�ك��ن م��ن تلم�س االح�ت�ي��اج��ات ب�شكل‬ ‫�أف�ضل لتقدمي اخلدمة ال�صحية املثلى‬ ‫التي ين�شدونها‪.‬‬ ‫و�أك � ��د ال��دك �ت��ور وري� �ك ��ات �أن �أغلبية‬ ‫امل��راك��ز ال���ص�ح�ي��ة ال �ت��ي �شملتها الزيارة‬ ‫جيدة من حيث الأبنية والكوادر والتجهيز‬ ‫وت��وف��ر الأدوي � ��ة لكنها حت�ت��اج �إىل مزيد‬ ‫من التطوير والتعزيز بالكوادر وتوفري‬ ‫الأجهزة واملعدات‪.‬‬ ‫و�أوعز الدكتور وريكات بتعزيز مركز‬ ‫�صحي بيادر وادي ال�سري ال�شامل بجهاز‬ ‫�أ�سنان ثالث ب�شكل عاجل‪ ،‬و�سيتم تركيبه‬ ‫مطلع الأ�سبوع املقبل على �أن يزود املركز‬ ‫بجهاز �أ�سنان راب��ع خالل الأ�شهر املقبلة‪،‬‬ ‫وكذلك تعزيز املركز بطبيب �أ�سنان نظرا‬ ‫الزدياد �أعداد املراجعني‪.‬‬ ‫و�أوع � � � � ��ز ب� �ت� �ع ��زي ��ز ال � � �ك � ��ادر الطبي‬ ‫وال �ت �م��ري �� �ض��ي يف م��رك��ز � �ص �ح��ي الب�صة‬ ‫وا�ستحداث خمترب فيه ومت��دي��د �ساعات‬

‫دوام الطبيب يف مركز �صحي عراق الأمري‬ ‫وتزويده بعدد من الأجهزة الطبية التي‬ ‫يحتاجها‪.‬‬ ‫وط �ل��ب ال��دك �ت��ور وري �ك��ات م��ن مدير‬ ‫ال�صحة الدكتور ب�شار �أب��و �سليم التعاون‬ ‫والتن�سيق م��ع الأه ��ايل ال��ذي��ن يخدمهم‬ ‫مركز �صحي ال�سوي�سة ليكون يف الطابق‬ ‫الأر� �ض��ي ب��دال م��ن الطابق العلوي الذي‬ ‫ي�شكل م�شقة على مراجعيه وخا�صة كبار‬ ‫ال�سن‪.‬‬ ‫واتخذ الوزير قرارا ميدانيا بتحويل‬ ‫امل��ر��ض��ى ال��ذي��ن ي��راج �ع��ون م��رك��ز �صحي‬ ‫�صويلح ال�شامل �إىل م�ست�شفى احل�سني‬ ‫احل �ك��وم��ي‪ /‬ال���س�ل��ط ب ��دل حت��وي�ل�ه��م �إىل‬ ‫م�ست�شفى الب�شري لرفع املعاناة عنهم لبعد‬ ‫امل�ست�شفى م�ق��ارن��ة مب�ست�شفى احل�سني‬ ‫الأقرب �إليهم‪.‬‬ ‫واطلع الدكتور وريكات خالل اجلولة‬ ‫ع �ل��ى ق �ط��ع �أرا� � � ��ض م �ت��وف��رة يف منطقة‬ ‫اجل �ب �ي �ه��ة لإق ��ام ��ة م��رك��ز ��ص�ح��ي �شامل‬ ‫ل �ي �خ��دم ��ض��اح�ي��ة ال��ر� �ش �ي��د وت �ل�اع العلي‬ ‫وغريهما من املناطق القريبة‪.‬‬ ‫واع�ت�بر وري�ك��ات �إق��ام��ة م��رك��ز �صحي‬ ‫�شامل خلدمة هذه املناطق �أولوية يف خطة‬ ‫عمل الوزارة‪ ،‬م�شريا �إىل انه �سيتوا�صل مع‬ ‫اجل�ه��ات املعنية لتخ�صي�ص قطعة ار�ض‬ ‫لإقامة املركز‪.‬‬

‫و�أب� ��دى ال�ن��ائ�ب��ان لطفي الديرباين‬ ‫وفواز النهار ارتياحهما مل�ستوى اخلدمات‬ ‫ال�صحية التي تقدمها ال��وزارة وانفتاحها‬ ‫على الآراء واملطالب للتطوير والتحديث‬ ‫وال�ع�م��ل ع�ل��ى تلبيتها ��ض�م��ن الإمكانات‬ ‫املتاحة‪.‬‬ ‫وطالبا بزيادة �أعداد الكوادر الطبية‬ ‫وال�ت�م��ري���ض�ي��ة وت��وف�ير االخت�صا�صات‬ ‫ال��رئ �ي �� �س��ة يف امل ��راك ��ز ال �ت��ي ت �ع��اين من‬ ‫نق�ص‪ ،‬ف�ضال ع��ن ت��زوي��ده��ا بالأجهزة‬ ‫وامل �ع��دات الطبية و� �س �ي��ارات الإ�سعاف‪،‬‬ ‫وال�ع�م��ل ع�ل��ى ت��وف�ير الأدوي � ��ة بانتظام‬ ‫ودون انقطاع‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ال �ن��ائ��ب � �ص��ال��ح ال� �ل ��وزي �إىل‬ ‫حاجة منطقة اجلبيهة واملناطق القريبة‬ ‫منها ذات الكثافة ال�سكانية العالية �إىل‬ ‫وج��ود مركز �صحي �شامل يخدمها حيث‬ ‫تتوفر قطع �أرا�ض ميكن تخ�صي�صها لهذه‬ ‫الغاية‪.‬‬ ‫وع�بر مت�صرف ل��واء اجلامعة �صالح‬ ‫ال�شو�شان عن التقدير لتفهم وزير ال�صحة‬ ‫ملعاناة املراجعني ملركز �صحي �صويلح جراء‬ ‫حتويلهم �إىل م�ست�شفى الب�شري‪ ،‬معتربا‬ ‫ق ��رار ال��وزي��ر بتحويلهم �إىل م�ست�شفى‬ ‫احل�سني‪ /‬ال�سلط خطوة باالجتاه ال�صحيح‬ ‫لتخفيف معاناة املواطنني‪.‬‬

‫توضيح من الجامعة األردنية حول ما أثري عن مشاركة‬ ‫طبيبني إسرائيليني يف مؤتمر الطب يف الجامعة‬

‫رفض تكفيل الذهبي‬ ‫للمرة الثامنة‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�شددت اجلامعة الأردنية على �أنها‬ ‫تعتمد امل�ستوى العلمي املتميز �أ�سا�سا‬ ‫ال��س�ت�ق�ط��اب امل���ش��ارك�ين يف م�ؤمتراتها‬ ‫العلمية دون امل�سا�س بنهجها القومي‬ ‫العروبي الإ�سالمي الثابت املنبثق من‬ ‫ثوابت الدولة الأردنية والقيم الأ�صيلة‬ ‫للمجتمع الأردين‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت اجل��ام�ع��ة يف ب�ي��ان �صحايف‬ ‫لها ��ص��در �أم����س اخلمي�س تعقيبا على‬ ‫ما تناقلته و�سائل الإعالم من م�شاركة‬ ‫طبيبني �إ�سرائيليني يف امل�ؤمتر الطبي‬ ‫ال �ع��امل��ي ال� ��ذي ن�ظ�م�ت��ه ك�ل�ي��ة ال �ط��ب يف‬ ‫اجلامعة �أن �إدارة اجلامعة ال علم لها �إذا‬ ‫كان بع�ض امل�شاركني يف امل�ؤمتر يحملون‬ ‫جن�سيات �أخرى غري التي متت دعوتهم‬ ‫بناء عليها‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت ن ��ائ ��ب ال��رئ �ي ����س ل�ش�ؤون‬ ‫الكليات واملعاهد ال�صحية الدكتورة ملي�س‬ ‫رجب �أنه ال علم لكلية الطب �أو للجامعة‬ ‫ب ��أي ارت�ب��اط��ات لأي م��ن امل��دع��وي��ن ب�أي‬ ‫ج��ام�ع��ات �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪ ،‬م ��ؤك��دة �أن دعوة‬ ‫الأط� �ب ��اء امل �� �ش��ارك�ين مت��ت ع�ل��ى �أ�سا�س‬ ‫متيزهم يف جماالتهم البحثية‪ ،‬و�أنهم‬ ‫جميعهم ي�شغلون املوقع الأول �أو الثاين‬ ‫يف تخ�ص�صاتهم عامليا وهم من جامعات‬ ‫�أمريكية و�أوروبية متميزة عاملياً‪.‬‬ ‫و�أكدت نائب الرئي�س �أن الطبيبني‬

‫رف���ض��ت حمكمة ب��داي��ة ع�م��ان �أم�س‬ ‫اخلمي�س الطلب الثامن لتكفيل مدير‬ ‫امل � �خ� ��اب� ��رات اال�� �س� �ب ��ق ال� �ف ��ري ��ق حممد‬ ‫الذهبي‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو هيئة الدفاع الدكتور عبد‬ ‫الرحمن توفيق �إن الهيئة �ستدر�س رف�ض‬ ‫التكفيل والتقدم بطلب �آخر يوم الأحد �أو‬ ‫ا�ستئناف القرار‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن الذهبي موقوف ملدة ‪15‬‬ ‫يوما �أخرى على ذمة التحقيق بتهم تتعلق‬ ‫بغ�سيل الأموال وا�ستثمار الوظيفة‪.‬‬ ‫اجلامعة الأردنية‬

‫امل���ش��ار �إل�ي�ه�م��ا يف ال�ب�ي��ان ال���ص��ادر عن‬ ‫ال �ط �ل �ب��ة امل �ح �ت �ج�ين ه �م��ا الأول من‬ ‫مركز الدرا�سات والبحوث الطبية يف‬ ‫جامعة (‪ )VU‬يف �أم�سرتدام بهولندا‪،‬‬ ‫وا��س��م االول ج��دع��ون �أنهولت والآخر‬ ‫م��ن ج��ام�ع��ة رو��ش���س�تر وا��س�م��ه هاجي‬ ‫ب�يرج �م��ان‪ ،‬م��رح�ب��ة ب� ��أي ا�ستف�سارات‬ ‫ل��و��س��ائ��ل الإع�ل��ام ح��ول ه��ذه امل�س�ألة‬ ‫ل�ت��و��ض�ي��ح ال �� �ص��ورة مب��ا ي�ح�ق��ق فهما‬ ‫م�شرتكا و��ص��وال �إىل احلقيقة دومنا‬ ‫�إ�ساءة �إىل �صرح علمي ب��وزن اجلامعة‬ ‫الأردنية يفخر به كل الأردنيني‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ��ت ال� ��دك � �ت� ��ورة رج � ��ب �إن‬

‫الطلبة املحتجني اعتمدوا يف حكمهم‬ ‫ع�ل��ى �إ� �ش��ارة وردت يف م�ع��ر���ض حديث‬ ‫الطبيبني �إىل كونهما �أم�ضيا بع�ض‬ ‫الوقت يف جامعة هدا�سا وبن غوريون‬ ‫لإج � � ��راء درا�� �س ��ات� �ه� �م ��ا‪ ،‬دون التثبت‬ ‫م ��ن � �ص �ح��ة ه� ��ذه االدع � � � ��اءات �أو من‬ ‫جن�سياتهم‪ ،‬وهو ما ال متلك اجلامعة‬ ‫دليال عليه قبل الدعوة �أو �أثنائها‪.‬‬ ‫وكان عدد من الطلبة نفذوا وقفة‬ ‫احتجاجية �سلمية حم��دودة يف جممع‬ ‫ال �ق��اع��ات ال�ط�ب�ي��ة رف���ض��ا مل���ش��ارك��ة من‬ ‫اع �ت�ب�روه��م ط�ب�ي�ب�ين �إ� �س��رائ �ي �ل �ي�ين يف‬ ‫جل�سات امل�ؤمتر‪.‬‬

‫ترفيع مديري قضاء‬ ‫إىل متصرفني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��رر وزي����ر الداخلية حممد الرعود‬ ‫�أم�س اخلمي�س ترفيع مدير ال��دي��وان يف‬ ‫الوزارة الدكتور خالد �أبوحمور من مدير‬ ‫ق�ضاء �إىل مرتبة مت�صرف‪.‬‬ ‫وقرر �أي�ضا ترفيع مدير ق�ضاء برما‬ ‫من�صور العلوان �إىل مرتبة مت�صرف‪.‬‬

‫امل �ت��وق �ع��ة خ�ل��ال ال� �ع ��ام ‪ 2012‬يف حال‬ ‫ا�ستمرار انقطاع الغاز امل�صري ب�شكل تام‬ ‫�ست�صل اىل ‪ 1700‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أب��و ق��ورة �أن ه��ذه اخل�سائر‬ ‫ال �� �ض �خ �م��ة ال� �ت ��ي ي �ت �ح �م �ل �ه��ا قطــــــاع‬ ‫ال �ك �ه��رب��اء ف ��إن��ه م��ن امل �ت��وق��ع �أن ت�صل‬ ‫تكلـــــــفة انتاج الكيلو واط �ساعة خالل‬ ‫ال �ع��ام احل ��ايل اىل (‪ )152‬فلــــــ�سا لكل‬ ‫كيلو واط �ساعة‪ ،‬يف حني �أن معدل البيع‬ ‫بلغ خالل العام املا�ضي (‪ )68‬فل�سا لكل‬

‫كيلو واط �ساعة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه يف �ضوء املعطيات‪ ،‬عملت‬ ‫احلكومة ومن خالل هيئة تنظيم قطاع‬ ‫ال �ك �ه��رب��اء ع �ل��ى درا�� �س ��ة ك��اف��ة البدائل‬ ‫املنا�سبة لوقف نزيف هذه اخل�سائر التي‬ ‫ي �ت��وق��ع ان ي�ت��راوح م�ع��دل�ه��ا خ�ل�ال هذا‬ ‫ال�ع��ام ب�ين ‪ 3‬اىل ‪ 5‬م�لاي�ين دي�ن��ار يومياً‬ ‫وع�ل�ي��ه مت ات�خ��اذ ق��رار بتعديل التعرفة‬ ‫الكهربائية‪.‬‬

‫همام سعيد‪ :‬إسالميو ليبيا أنموذج‬ ‫سياسي يعرب عن الفكر اإلسالمي امللتزم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬مراد املح�ضي‬ ‫�أعرب املراقب العام حلركة الإخوان امل�سلمني‬ ‫ه�م��ام �سعيد �أم����س‪ ،‬ع��ن �أم�ل��ه يف جن��اح �إ�سالميي‬ ‫يعب عن الفكر‬ ‫ليبيا يف تقدمي �أمن��وذج �سيا�سي رّ‬ ‫الإ�سالمي امللتزم بقيم احلق والعدالة وال�شورى‪.‬‬ ‫وقال يف مكاملة �أجراها اخلمي�س مع امل�س�ؤول‬ ‫ال�ع��ام جلماعة الإخ ��وان امل�سلمني يف ليبيا ب�شري‬ ‫الكبتي‪� ،‬أنّ �إع��ادة بناء البلد يحتاج �إىل جهود كل‬ ‫املخل�صني م��ن �أب�ن��ائ�ه��ا‪ ،‬مث ّمناً دور اجل�م��اع��ة يف‬ ‫حت��ري��ر ليبيا م��ن حكم الطاغية امل�خ�ل��وع معمر‬ ‫القذايف‪.‬‬ ‫وث� ّم��ن �سعيد م�ساعي اجلماعة ال�ستيعاب‬ ‫طيف وا�سع من العاملني يف احلقل الإ�سالمي‪،‬‬ ‫من خالل �إن�شاء حزب ي�ضم �شخ�صيات �إ�سالمية‬ ‫من خمتلف التيارات الفكرية‪.‬‬ ‫كما �أجرى �سعيد ات�صا ًال مع �أمني عام حزب‬ ‫"العدالة والبناء" الليبي حممد �صوان مهنئاً‬ ‫ب�إن�شاء احلزب‪ ،‬ومعرباً عن متنياته بنهو�ض ليبيا‬ ‫وازدهارها خالل املرحلة املقبلة‪.‬‬

‫د‪ .‬همام �سعيد‬

‫ينظّمها ائتالف جر�ش للإ�صالح‬

‫مسرية جماهريية اليوم الجمعة تحت‬ ‫شعار‪ :‬ال للفساد يف محاربة الفساد‬

‫جر�ش ‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫ّ‬ ‫ينظم ائتالف جر�ش للإ�صالح اليوم عقب‬ ‫�صالة اجلمعة م�سرية �إ�صالحية تنطلق من �أمام‬ ‫امل���س�ج��د احل�م�ي��دي وت�ن�ت�ه��ي ب��اع�ت���ص��ام يف �ساحة‬ ‫بلدية جر�ش حتت �شعار‪" :‬ال للف�ساد يف حماربة‬ ‫الف�ساد"‪.‬‬ ‫الناطق الإعالمي الئتالف جر�ش للإ�صالح‬ ‫م ��ؤي��د غ� ��وادرة ق��ال لــ"ال�سبيل"‪ :‬ت ��أت��ي جمعة‬ ‫ال ل�ل�ف���س��اد يف حم��ارب��ة ال�ف���س��اد ل�ن�ق��ول للنظام‬ ‫كفى م�ضيعة للوقت يف ط��رق عقيمة لاللتفاف‬ ‫على املطالب الإ�صالحية التي �أ�صبح تنفيذها‬ ‫مطلباً لكل الأردنيني‪ ،‬ولنقول لكل �أدوات الف�ساد‬ ‫واال� �س �ت �ب��داد يف الأردن �أنّ زم ��ن ال�ت�خ�ل����ص من‬ ‫ف�سادكم وت�س ّلطكم بات قريباً"‪ ،‬م�ضيفاً‪" :‬وندعو‬ ‫كل الأحرار واملخل�صني يف جر�ش للم�شاركة القوية‬ ‫والفاعلة يف ه��ذه امل�سرية التي �ست�ؤكد املطالب‬ ‫الوطنية يف �إ��ص�لاح النظام و�إع ��ادة ال�سلطة �إىل‬

‫ال�شعب و��س��رع��ة حما�سبة ال�ف��ا��س��دي��ن ال��ذي��ن ال‬ ‫يزالون خارج الق�ضبان"‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ائ�ت�لاف ج��ر���ش ل�ل�إ��ص�لاح يف بيان‬ ‫ل��ه ح�صلت "ال�سبيل" على ن�سخة منه حوادث‬ ‫االعتقال التي تع ّر�ض لها النا�شطون يف حراك‬ ‫ال�ط�ف�ي�ل��ة‪ ،‬وط��ال��ب احل�ك��وم��ة ب ��الإف ��راج الفوري‬ ‫عنهم‪ ،‬داع�ين النظام ع��دم الت�صعيد م��ع ال�شارع‬ ‫ال�سلمي املطالب بالإ�صالح‪.‬‬ ‫وحول جمل�س النواب قال البيان‪�" :‬أما �أنت‬ ‫يا جمل�س ال�ن��واب فلقد حت ّولت يف زم��ن تدّعي‬ ‫فيه �أنك حتارب الف�ساد وتقود م�شروع الإ�صالح‬ ‫�إىل جمل�س حلماية الف�ساد وامل�ستبدّين‪ ،‬فكيف‬ ‫ال و�أن��ت �أتيت �إىل قبة الربملان بدعم املخابرات‬ ‫وبالتزوير وب�شراء ال��ذمم وبالدوائر الوهمية‪،‬‬ ‫ي ��ا جم �ل ����س ال� �ن ��واب مل ت� �ق� �دّم ل�ل��أردن� �ي�ي�ن ما‬ ‫يتذكرونك به‪ ،‬ولقد �أثبتّ يف موقعة الفو�سفات‬ ‫والءك امل�ط�ل��ق ل�ل�م�خ��اب��رات ول �ق��وى ال�ف���س��اد يف‬ ‫الأردن"‪.‬‬

‫قانونية األعيان توافق النواب يف القانونني‬ ‫املعدلني لـ «البلديات» و«السكـــك الحديـــدية»‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫واف�ق��ت جلنة ال���ش��ؤون القانونية يف جمل�س‬ ‫الأعيان على القانون املعدّل لقانون البلديات كما‬ ‫ورد من جمل�س النواب‪.‬‬ ‫ج� ��اء ذل� ��ك خ �ل�ال اج �ت �م��اع ال �ل �ج �ن��ة �أم�س‬ ‫ب��رئ��ا� �س��ة ال �ع�ين ه �� �ش��ام ال �ت��ل وح �� �ض��ور وزي ��ري‬ ‫ال�ب�ل��دي��ات م��اه��ر �أب ��و ال�سمن وال��دول��ة ل�ش�ؤون‬

‫الت�شريع �أمي��ن ع��ودة‪ .‬وين�ص م�شروع القانون‬ ‫ع�ل��ى �إج� ��راء االن �ت �خ��اب ال �ع��ام جل�م�ي��ع املجال�س‬ ‫البلدية خ�لال �ستة �أ�شهر من نفاذ �أح�ك��ام هذا‬ ‫القانون املعدل‪ .‬كما �أق ّر �أع�ضاء اللجنة بح�ضور‬ ‫وزي��ر النقل املهند�س ع�لاء البطاينة‪ ،‬القانون‬ ‫امل��ؤق��ت رق��م (‪ )32‬ل�سنة ‪" 2010‬قانون ال�سكك‬ ‫احلديدية"‪ ،‬ك�م��ا ورد م��ن جمل�س ال �ن��واب مع‬ ‫�إجراء بع�ض التعديالت عليه‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ائتالف الفضيلة يطلق حملة «حجابي هويتي»‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أطلق ائتالف الف�ضيلة �أم�س اخلمي�س حملة «افخر حجابي‬ ‫هويتي‪ ..‬حجابي حريتي» مبنا�سبة يوم احلجاب املتزامن مع يوم‬ ‫املر�أة العاملي الذي ي�صادف الثامن من �آذار من كل عام برعاية وزيرة‬ ‫التنمية االجتماعية ن�سرين بركات‪.‬‬ ‫وي�ضم ائتالف الف�ضيلة جمعية املحافظة على القر�آن الكرمي‬ ‫ووزارة الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات الإ�سالمية ودار الإفتاء العام‬ ‫وجمعية املركز الإ�سالمي اخلريية وجمعية العروة الوثقى‪.‬‬

‫وحت ��دث ��ت ال� ��وزي� ��رة ب ��رك ��ات ع ��ن واق ��ع‬ ‫جت��رب�ت�ه��ا ال�ع�م�ل��ي واحل �ي��ات��ي م��ع احلجاب‪،‬‬ ‫حيث قيل لها عند ارت��دائ�ه��ا احل�ج��اب انها‬ ‫متميزة ول�ه��ا فر�صة ك�ب�يرة ل�لارت�ق��اء‪ ،‬وان‬ ‫احلجاب ي�شكل عائقا امامها �إال انها متكنت‬ ‫م��ن االن�ط�لاق وال�سري اىل االم��ام انطالقا‬ ‫من قناعتها بذلك وتابعت درا�ستها العليا يف‬ ‫دولة اجنبية‪.‬‬ ‫وزادت‪� :‬إن�ه��ا وع�ن��د ع��ودت�ه��ا اىل االردن‬ ‫عملت بالعديد م��ن ال��وظ��ائ��ف‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل‬ ‫ال�ع�م��ل م��ع ال�ع��دي��د م��ن امل��ؤ��س���س��ات الدولية‬ ‫وتدرجت يف العديد من املنا�صب اىل ان تولت‬

‫حقيبة وزارة تطوير القطاع العام‪ ،‬وهي تتوىل‬ ‫حاليا حقيبة وزارة التنمية االجتماعية بكل‬ ‫ما حتمله من عمل �إن�ساين �سا ٍم‪.‬‬ ‫و�أكدت بركات �أن احلجاب ال ي�شكل قيدا‬ ‫على املر�أة يحول دون جناحها‪ ،‬وانه واهم من‬ ‫يعتقد ذل��ك لأن االن�سان ال ي�ؤخذ مبظهره‬ ‫و�شكله‪ ،‬وامنا ب�أعماله واجنازاته وما يقدمه‬ ‫لنف�سه وا�سرته وجمتمعه ووطنه وم�ساهمته‬ ‫يف دع ��م م �� �س�يرة االن �� �س��ان �ي��ة‪ ،‬الف �ت��ة اىل ان‬ ‫بلدنا الطيب فيه الكثري من االمثلة احلية‬ ‫على ذل��ك‪ ،‬حيث تقلدت امل��ر�أة املحجبة �أرقى‬ ‫املنا�صب يف جمل�س النواب واحلكومة والعمل‬

‫قراءة‬ ‫حجاب املوضة‪ :‬قبول ورفض وجدل ال يهدأ‬

‫وزيرة التنمية تتو�سط احل�ضور‬

‫ال�صحفي و�صاحبات العمال وغريها الكثري‬ ‫من املنا�صب‪.‬‬ ‫م��ن جهتها ق��ال��ت رئي�سة احلملة كوثر‬ ‫الق�ضاة �إن فكرة احلملة جاءت اميانا ب�أهمية‬ ‫احلجاب ال�شرعي ولتعزيز القيمة اجلمالية‬ ‫ل ��ه‪ ،‬وم ��ا ل��ه م��ن دور يف ن���ش��ر ال�ف���ض�ي�ل��ة يف‬

‫املجتمع االردين‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ع��ر� �ض��ت اه � � ��داف احل �م �ل��ة التي‬ ‫تتمحور يف ت�صحيح مفهوم احلجاب ال�شرعي‬ ‫عند املحجبات خا�صة وغريهن بعامة‪ ،‬وعالج‬ ‫ظ��اه��رة احل�ج��اب غ�ير ال�شرعي يف املجتمع‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل ن�شر الف�ضيلة يف املجتمع وحمايته‬

‫من الرذيلة وا�ستنها�ض دور الرجل يف تعزيز‬ ‫احلجاب ال�شرعي يف بيته وتفعيل دور العلماء‬ ‫يف توعية املجتمع ب�أهمية احلجاب‪ ،‬وتفعيل‬ ‫دور كل من له عالقة يف انتاج وت�سويق الزي‬ ‫ال�شرعي‪.‬‬ ‫وا�شتمل االحتفال على عر�ض فيلم عن‬

‫نقابة الصحفيني تكرّم عدداً من الصحفيات‬

‫ال�سبيل‪ -‬دعاء علي‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫احلجاب‪ ..‬عالمة كل فتاة م�سلمة‪ ،‬وعنوان وقارها ورزانتها‪،‬‬ ‫ومظهر من مظاهر عفتها‪.‬‬ ‫كثريات يرتدين احلجاب‪ ،‬منهن من ترتديه وف��ق �ضوابطه‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬وفئة اخ��رى باعتباره ن��وع�اً م��ن "املو�ضة"‪ .‬م��ا يطرح‬ ‫ال�س�ؤال‪ :‬هل �أ�صبح احلجاب جمرد "زي" �أو "قطعة مالب�س"‪ ،‬ما‬ ‫يحدو بفتيات اىل اجلري وراء �أحدث ما تنتجه بيوت الأزي��اء‪ ،‬وما‬ ‫تبتكره خطوط املو�ضة العاملية؟ وملاذا تلهث الفتيات حتديداً وراء‬ ‫�أ�شكال و�ألوان احلجاب الالفتة للنظر‪ ،‬وهو ما يُطلق عليه "حجاب‬ ‫املو�ضة"؟ �س�ؤال طرحناه على فتياتنا‪.‬‬ ‫مواقف الفتيات من الأ�شكال اجلديدة للحجاب تباينت ب�شكل‬ ‫كبري‪ ،‬فبع�ض الفتيات يدافع وبقوة عن حجاب املو�ضة بحجة �أنها‬ ‫دعوى للتما�شي مع الع�صر وتقنياته‪ ،‬ويف هذا ال�صدد تقول �إحدى‬ ‫الفتيات‪ 22 ،‬عاما‪�" :‬إن احلجاب امللون واملزرك�ش �أك�ثر �أناقة من‬ ‫غ�يره‪ ،‬و�أن��ا �أح�ب��ذه لأنني �أري��د �أن �أمتا�شى مع متطلبات الع�صر‪،‬‬ ‫خ�صو�صا و�أن احل�ج��اب ذا ال�ل��ون ال��واح��د يجعلني �أب��دو �أك�بر من‬ ‫�سني"‪.‬‬ ‫فتاة �أخ��رى �أج��اب��ت قائلة‪" :‬ر�أيت �صديقاتي ي�شرتين مثل‬ ‫هذه الأل��وان الرباقة‪� ،‬إذ �أقتنعت بارتدائه وقد �أعجبتني‪ ،‬فذهبت‬ ‫مع �إحداهن �إىل املحل ال��ذي ا�شرتت منه هذا احلجاب وا�شرتيت‬ ‫مثله"‪.‬‬ ‫بينما تحُ مل "�إينا�س ‪ 25‬عاما" حمالت بيع الألب�سة والتجار‬ ‫يف الأ�سواق ال��دور الأ�سا�سي يف عملية الرتويج لهذه الأ�شكال من‬ ‫احلجاب‪ ،‬خا�صة حمالت املالب�س ال�شرعية التي باتت اليوم تبيع‬ ‫وت ��روج احل�ج��اب ال�ضيق وامل��زرك����ش وامل �ل��ون بطريقة تتنافى مع‬ ‫املوا�صفات ال�شرعية‪.‬‬ ‫و�أكدت �إحدى الفتيات �أنها باتت تتعب يف فكرة ذهابها و�شرائها‬ ‫حلجاب �شرعي �ضمن املوا�صفات ال�شرعية املطلوبة‪ ،‬قائلة‪�" :‬أعجز‬ ‫ه��ذه الأي ��ام على العثور على احل�ج��اب ال��ذي �أري ��ده‪ ،‬فمرة حجاب‬ ‫�ضيق‪ ،‬و�أخ��رى مفتوح من اجلانب‪ ،‬ومزرك�ش‪ ،‬وك��أين �س�أذهب اىل‬ ‫حفلة‪ ،‬حتى �أنني بت �أرى اليوم جلبابا ق�صريا‪ ..‬ملاذا؟"‪.‬‬ ‫وب��ر�أى هدى ‪ 30‬عاما ف�إن �أن��واع حجاب املو�ضة املنت�شر حال ًيا‬ ‫ترتاوح بني حجاب �شفاف و�صغري �أحيا ًنا‪ ،‬وجالبيب �ضيقة‪ ،‬تنايف‬ ‫الوقار‪ ،‬وتلفت الأنظا َر �إىل املر�أة‪� ،‬إذ تبدي بها املر�أة زينتها التي �أراد‬ ‫اهلل لها �أن تخفيها وال تظهرها"‪.‬‬ ‫و�أك ��دت "عال ‪ 26‬عاما" �أن لو�سائل الإع�ل�ام ال ��دور الكبري‬ ‫وال�ف�ع��ال يف �إظ �ه��ار م�سمى ح�ج��اب امل��و��ض��ة م��ن خ�لال الإعالنات‬ ‫التجارية وال�برام��ج الن�سائية‪ ،‬م��ن خ�لال �إظ�ه��اره��ا لأ��ش�ك��ال من‬ ‫املذيعات وهن يرتدين احلجاب بطريق املو�ضة‪ ،‬فتلك مذيعة رقبتها‬ ‫قد بانت‪ ،‬و�أخرى �شعرها بان من حجابها‪ ،‬وغري ذلك من امل�سل�سالت‬ ‫والأف�ل�ام التي ا�ستهانت باحلجاب احلقيقي‪ ،‬و�أظ�ه��رت �أن الفتاة‬ ‫التي ترتدي احلجاب ذا املوا�صفات ال�شرعية ال ت�ستطيع االندماج‬ ‫يف املجتمع‪ ،‬وغ�ير فعالة‪ ،‬بالإ�ضافة اىل �ضعف �شخ�صيتها‪ ،‬بينما‬ ‫�أظهرت �أن الفتاة ذات حجاب املو�ضة باعتبارها املتحررة و�صاحبة‬ ‫ال�شخ�صية املقنعة القوية وغريها من �صفات‪.‬‬ ‫وع�ب�رت �إح ��دى الفتيات ع��ن ر�أي�ه��ا يف ح�ج��اب املو�ضة الفتة‪:‬‬ ‫"�أظن �أن حجاب املو�ضة ما هو �إال تقليد‪ ،‬وقد يكون تقليدا �أعمى‬ ‫دون فهم �أو وعي‪ ،‬ف�أنا �أعرف الكثري من الفتيات يكن مرتددات يف‬ ‫لب�س احلجاب املزرك�ش وامللون الفاقع �أو حتى احلجاب املنفوخ "ذي‬ ‫ال�سنام"‪ ،‬ولكنهن يرتدينه من �أجل فالنة �أو عالنة من النا�س حتى‬ ‫تقلدها وت�صري مثلها"‪.‬‬ ‫�أم��ا �أم حممد ‪ 37‬عاما" فيتلخ�ص ر�أيها يف‪�" :‬إن احلجاب ال‬ ‫يتنافى مع املو�ضة‪� ،‬إذ �أ�صبحنا ن��رى �أن��واع��ا خمتلفة وجميلة من‬ ‫�أن��واع احل�ج��اب‪ ،‬وال ب�أ�س لو ا�شرتت الفتاة من املو�ضة اجلديدة‪،‬‬ ‫ولكن يجب �أن تهتم للموا�صفات ال�شرعية للحجاب وهي �أال ي�صف‬ ‫وال ي�شف وال يكون ملفتا للنظر‪."..‬‬ ‫ويبقى ال�س�ؤال مطروحا‪ ..‬هل احلجاب يتنافى مع املو�ضة؟‬

‫�أقامت جلنة امل��ر�أة بنقابة ال�صحفيني حفال‬ ‫تكرمييا احتفت خالله بالزميالت ال�صحفيات‬ ‫مبنا�سبة يوم املر�أة العاملي‪.‬‬ ‫و�أكد نقيب ال�صحفيني الزميل طارق املومني‬ ‫خ�لال احلفل ال��ذي ح�ضره اىل جانب جمموعة‬ ‫م��ن ال��زم�ي�لات ع��دد م��ن اع���ض��اء امل�ج�ل����س الدور‬ ‫الفاعل ال��ذي لعبته الزميالت باالرتقاء باملهنة‪،‬‬ ‫م�شيدا بجهودهن يف �إثبات ذاتهن وانعكا�س ذلك‬ ‫على م�ؤ�س�ساتهن ال�صحفية واالع�لام�ي��ة ب�شكل‬ ‫عام‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل ��وم �ن ��ي �إن ال �ن �ق��اب��ة ت �ع �ت��ز بوجود‬ ‫ح��وايل ‪ 28‬يف امل��ائ��ة م��ن اع�ضائها م��ن الزميالت‬ ‫ال���ص�ح�ف�ي��ات‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن ال �ع��دي��د م�ن�ه��ن و�صلن‬

‫اىل م�ستويات رفيعة مبجال ال�صحافة بجهدن‬ ‫ومتيزهن‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار اىل �أن العديد م��ن ال��زم�ي�لات �أثبنت‬ ‫خالل �سريتهن العملية �أنهن اكرث جر�أة مقارنة‬ ‫بقرنائهن من الرجال وبقية زميالتهن‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل � �ض��رورة ت�ع��دي��ل جميع الت�شريعات ال�ت��ي ما‬ ‫زال��ت متيز �أو تقف حجر ع�ثرة �ضد متيز املر�أة‬ ‫ب�شكل عام‪.‬‬ ‫وخالل عر�ضها مل�سريتها العملية ال�صحفية‪،‬‬ ‫�أك � ��دت ال��زم �ي �ل��ة رن ��ا � �ص �ب��اغ ان ع ��وام ��ل النجاح‬ ‫اال��س��ا��س�ي��ة ل�ل��زم�ي�ل��ة ال���ص�ح�ف�ي��ة ه��و امل�صداقية‬ ‫واملهنية‪ ،‬م�شرية اىل �أن هاتني امليزتني هي التي‬ ‫ت�صنع ال�صحفية املتميزة‪.‬‬ ‫ودعت �صباغ الزميالت ال�صحفيات اىل بذل‬ ‫مزيد م��ن اجل�ه��ود لتحقيق جن��اح��ات مب�ستويات‬

‫اك�ث�ر واك�ب��ر‪ ،‬م �� �ش�يرة اىل ان ع ��دد ال�صحفيات‬ ‫الكبري حاليا ي�ؤهلهن البراز التميز با�ستمرار‪.‬‬ ‫وقالت رئي�سة حترير �صحيفة الغد الزميلة‬ ‫جمانة غنيمات �أنها تعتز بكونها اول امر�أة حتتل‬ ‫رئا�سة التحرير حمليا‪ ،‬م�شرية اىل انه لوال وجود‬ ‫م��ن ي�ق��در اجل�ه��د والتميز ال��ذي بذلته لتحقيق‬ ‫النجاح ملا و�صلت اىل ما هي عليه الآن‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ارت غ�ن�ي�م��ات اىل ان ال�ف��ر� �ص��ة متاحة‬ ‫ب��ا��س�ت�م��رار ام ��ام ال��زم �ي�لات ال���ص�ح�ف�ي��ات لإثبات‬ ‫ذوات� � �ه � ��ن واالح� � �ت � ��راف رغ � ��م � �ص �ع ��وب ��ة العمل‬ ‫ال�صحفي‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬قالت الناطق االعالمي يف نقابة‬ ‫ال�صحفيني الزميلة اخال�ص القا�ضي ان التكرمي‬ ‫ال ��رم ��زي ال ��ذي اق �ي��م ج ��اء ب �ه��دف ت �ك��رمي امل ��ر�أة‬ ‫االردنية ب�شكل عام وال�صحفية خ�صو�صا بهدف‬

‫�إربد ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع �ق��دت ال �ل �ج �ن��ة ال �ث �ق��اف �ي��ة يف ق���س��م ال �ل �غ��ة العربية‬ ‫و�آداب �ه��ا حم��ا��ض��رة ب�ع�ن��وان "يف ال�ب��دء ك��ان��ت الكلمة" يف‬ ‫م��درج اب��ن ر��ش��د‪ ،‬وتناولت ه��ذه املحا�ضرة‪ ،‬ا ّل�ت��ي �ألقاها‬ ‫د‪.‬هيثم جديتاوي و�أدارتها د‪.‬فريال العلي‪ ،‬الأثر العميق‬ ‫للكلمات‪ ،‬من خالل حماورها الثالثة‪ ،‬وهي‪:‬‬ ‫ ك�ي��ف ت�ن�ج��ز الأف �ع ��ال ب��ال�ك�ل�م��ات‪� ،‬أو ال�ك�ل�م��ات هي‬‫املقدمات احلقيقية للأفعال‪.‬‬ ‫ �أق�سام الكلمة �أو �أنواعها‪ :‬طيبة وخبيثة‪ ،‬و�أثر كال‬‫النوعني يف حياتنا‪.‬‬ ‫ م��ا ه��و واج�ب�ن��ا جت��اه كلماتنا‪ ،‬وك�ل�م��ات ك�ت��اب ربنا‪،‬‬‫وكلمات ر�سولنا و�أبطال �أمتنا وفر�سانها وعلمائها‪.‬‬ ‫وبينّ جديتاوي يف حما�ضرته �أهمية الكلمات و�أثرها‬ ‫احل�ق�ي�ق��ي يف ح �ي��اة ال �ف��رد وامل �ج �ت �م��ع؛ �إذ ت �ك��ون م�صدر‬ ‫�إ�سعاد لقائلها وقد تكون م�صدر �شقاء له‪ ،‬وهي ال�شرارة‬ ‫احلقيقة للإقدام على الأفعال �أو الإحجام عنها‪.‬‬ ‫متحدثون يف الندوة‬

‫�أهايل م�سجد عمرو بن العا�ص‬

‫احلاج جمال �سعيد حممد �أحمد‬ ‫«�أبو رامي»‬

‫الذي انتقل اىل رحمة اهلل تعاىل‬ ‫�سائلني املوىل عز وجل �أن يتغمده بوا�سع رحمته و�أن يدخله‬ ‫ف�سيح جنانه و�أن يلهم �أهله وذويه جميل ال�صرب وح�سن العزاء‬ ‫�إ ّنا هلل و�إ ّنا �إليه راجعون‬

‫ت�ع�ظ�ي��م م�ن�ج��زه��ن ور��س��ال�ت�ه��ن االع�لام �ي��ة التي‬ ‫يقمن بها‪.‬‬ ‫ودع ��ت ال��زم�ي�لات ال�صحفيات اىل الرتكيز‬ ‫ع�ل��ى امل�ه�ن��ة وت �ع��زي��ز ق��درات �ه��ن ل�ت�ح�ق�ي��ق التميز‬ ‫واث �ب��ات ال��وج��ود‪ ،‬م�ع�ت�برة ان امل �ي��دان ه��و املحك‬ ‫الرئي�س للعمل ال�صحفي‪.‬‬ ‫وقالت هناك العديد من النماذج ال�صحفية‬ ‫الناجحة التي تعترب قدوة للزميالت ال�صحفيات‪،‬‬ ‫داعية اىل اعتبارهن ق�ص�ص جناح ي�ستطعن من‬ ‫خ�لال�ه��ا حتقيق ال ��ذات ب�ع��د ت�سلحهن بالعزمية‬ ‫واملهارات والقدرات الالزمة‪.‬‬ ‫وق��دم نقيب ال�صحفيني يف خ�ت��ام االحتفال‬ ‫ه ��داي ��ا ت �ك��رمي �ي��ة رم ��زي ��ة ل �ع��دد م ��ن الزميالت‬ ‫ال�صحفيات‪.‬‬

‫«يف البدء كانت الكلمة» محاضرة يف قسم‬ ‫اللغة العربية‬

‫نعـ ــي فا�ضـ ـ ــل‬ ‫ينعـــــــــى‬

‫وفــــاة املرحـــوم ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫احلجاب وبيان اهميته و�أنا�شيد دينية‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل ق�صيدة �شعرية دينية قدمتها الطفلة‬ ‫رزان الرفاعي التي حتجبت قبل ايام‪.‬‬ ‫ويف ن �ه ��اي ��ة االح� �ت� �ف ��ال ق � ��دم ائ �ت�ل�اف‬ ‫ال�ف���ض�ي�ل��ة درع ��ا ت�ك��رمي�ي��ا ل �ل��وزي��رة بركات‪،‬‬ ‫ودروعا تكرميية لداعمي احلملة‪.‬‬

‫من احل�ضور‬

‫وفاة شخصني وإصابة ‪4‬‬ ‫يف تدهور بإربد‬

‫وفاة مواطن عشريني دهسا‬ ‫يف املفرق‬

‫وفاة شخص اثر صعقة كهربائية‬ ‫يف محافظة البلقاء‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ت��ويف �شخ�صان �أم�س و�أ�صيب �أرب�ع��ة �آخ��رون يف تدهور مركبة‬ ‫وا�صطدامها بعامود كهرباء يف �إربد‪.‬‬ ‫وقالت مديرية الدفاع املدين يف بيان �إن فرق الإنقاذ والإ�سعاف‬ ‫يف مديرية دف��اع مدين �إرب��د التي هرعت اىل مكان احل��ادث قامت‬ ‫بتقدمي الإ�سعافات الأولية للم�صابني‪ ،‬ونقلهم و�إخالء الوفاتني �إىل‬ ‫م�ست�شفى الأمري را�شد الع�سكري‪ ،‬وحالة امل�صابني العامة تراوحت‬ ‫ما بني البليغة واملتو�سطة‪.‬‬

‫املفرق‪ -‬برتا‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تويف عامل م�صري �أم�س اثر تعر�ضه ل�صعقة كهربائية �أثناء‬ ‫قيامه بتمديدات كهربائية خلالط ا�سمنت مبنطقة ال�صبيحي يف‬ ‫حمافظة البلقاء ‪.‬‬ ‫وبح�سب بيان �صادر عن �إدارة الإع�ل�ام والتثقيف الوقائي يف‬ ‫املديرية العامة للدفاع املدين �أن طواقم الإ�سعاف يف مديرية دفاع‬ ‫م��دين البلقاء قدمت الإ�سعافات الأول�ي��ة له ونقله �إىل م�ست�شفى‬ ‫ال�سلط احلكومي وعند الو�صول �أفاد الطبيب �أنه متوفى‪.‬‬

‫ت��ويف مواطن ع�شريني ج��راء تعر�ضه حل��ادث ده�س يف مدينة‬ ‫املفرق �صباح �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫وقال املكتب الإعالمي يف املديرية العامة للدفاع املدين �إن فرق‬ ‫الإ�سعاف يف دفاع مدين املفرق قدمت الإ�سعافات الأولية للم�صاب‬ ‫يف مكان احلادث‪ ،‬ونقلته اىل م�ست�شفى املفرق احلكومي‪ ،‬حيث �أفاد‬ ‫طبيب امل�ست�شفى ب�أنه متوفى‪.‬‬


‫�سوق للخ�ضار يف ا�سالم ��باد‪ .‬وقال �صندوق النقد الدويل‬ ‫ان اقت�صاد باك�ستان �سي�سرع من وترية النمو �إىل ‪ 3.4‬يف‬ ‫املئة يف ‪ 2012-2011‬املالية‪(.‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫اتفاقية خليجية تركية إلنجاز‬ ‫"مرفأ تونس املالي"‬ ‫تون�س ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أعلن رئي�س م�شروع "مرف�أ تون�س املايل" ورئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫بيت التمويل اخلليجي ع�صام جناحي عن توقيع اتفاقية �شراكة‬ ‫مع جمموعة "دامتا�س" (�إحدى �أكرب ال�شركات الرتكية يف جمال‬ ‫امل �ق��اوالت) لإجن��از �أع�م��ال البنية التحية اخلا�صة مب�شروع املرف�أ‬ ‫املايل‪.‬‬ ‫وذك ��ر الق�سم الإع�ل�ام��ي ل�ل�خ��ارج�ي��ة ال�ت��ون���س�ي��ة‪� ،‬أن الإع�ل�ان‬ ‫عن هذه االتفاقية مثل حمور اللقاء ال��ذي جمع بق�صر احلكومة‬ ‫بالق�صبة رئي�س احلكومة امل�ؤقتة حمادي اجلبايل بع�صام جناحي‬ ‫وممثلني عن ال�شركة الرتكية‪.‬‬ ‫و�أ�شار امل�صدر �إىل �أن م�شروع املرف�أ املايل الذي تعاقدت تون�س‬ ‫ب�ش�أنه م��ع بيت التمويل اخلليجي يف البحرين بكلفة �إجمالية‬ ‫تبلغ خم�سة مليارات دوالر ويقع مبنطقة احل�سيان من معتمديه‬ ‫قلعة الأندل�س ب�أريانة على م�ساحة ‪ 500‬هكتار‪� ،‬سي�ضم ف�ضاءات‬ ‫خم�ص�صة للم�ؤ�س�سات امل�صرفية اال�ستثمارية و�شركات الت�أمني‪،‬‬ ‫ف�ضال عن مركبات فندقية و�إق��ام��ات وحم�لات جتارية وف�ضاءات‬ ‫ريا�ضية ومدر�سة دولية للأعمال‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف امل�صدر‪" :‬ينتظر �أن يوفر م�شروع امل��رف��أ امل��ايل �ستة‬ ‫ع�شر �ألف فر�صة عمل خالل مرحلة الإن�شاء‪ .‬وقد وفرت احلكومة‬ ‫التون�سية اع�ت�م��ادات بقيمة خم�سني مليون دي�ن��ار الجن��از الطرق‬ ‫امل�ؤدية للم�شروع"‪ ،‬كما قال‪.‬‬

‫قطر تعد باستثمارات يف‬ ‫السودان بقيمة ملياري دوالر‬ ‫الدوحة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وعدت قطر با�ستثمار ملياري دوالر يف ال�سودان وذلك يف ختام‬ ‫زيارة الرئي�س ال�سوداين عمر ح�سن الب�شري �إىل الدوحة‪ ،‬ح�سب ما‬ ‫ذكرت وكالة الأنباء القطرية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الوكالة انه تقرر خالل اللقاء بني �أمري قطر ال�شيخ‬ ‫حمد بن خليفة �آل ثاين والرئي�س ال�سوداين "قيام وفد من قبل‬ ‫احلكومة القطرية خالل الأيام القليلة القادمة بزيارة اجلمهورية‬ ‫ال�سودانية لبحث تفا�صيل ا�ستثمارات قطرية باجلمهورية ال�سودانية‬ ‫يف حدود مبلغ ‪ 2‬مليار دوالر �أمريكي"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت الوكالة �إىل �أن اال�ستثمارات "�ستكون على �شكل �شراء‬ ‫��س�ن��دات ت���ص��دره��ا احل�ك��وم��ة ال���س��ودان�ي��ة وك��ذل��ك اال��س�ت�ث�م��ارات يف‬ ‫القطاعات املختلفة وخا�صة قطاع التعدين والنفط وقطاع الزراعة‬ ‫وقطاع اخلدمات"‪.‬‬ ‫وتقيم قطر عالقات جيدة مع ال�سودان‪ .‬وكانت قامت خ�صو�صا‬ ‫مب�ساع حميدة بني حكومة اخلرطوم ومتمردي �إقليم دارفور (غرب‬ ‫ال�سودان) الذي ي�شهد نزاعا منذ العام ‪.2003‬‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫ارتفاع الرقم القياسي العام يف بورصة‬ ‫عمان إىل ‪ 1992.11‬نقطة‬

‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪38.79‬‬ ‫‪33.95‬‬ ‫‪29.10‬‬ ‫‪22.62‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫‪38.50‬‬ ‫‪33.69‬‬ ‫‪29.88‬‬ ‫‪22.45‬‬

‫نفط ومعادن‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬

‫ب�ل��غ ح�ج��م ال� �ت ��داول الإج� �م ��ايل يف‬ ‫ب��ور��ص��ة ع�م��ان �أم����س اخلمي�س حوايل‬ ‫‪ 9.5‬مليون دينار وعدد الأ�سهم املتداولة‬ ‫‪ 10.4‬م�ل�ي��ون ��س�ه��م‪ ،‬ن �ف��ذت م��ن خالل‬ ‫‪ 5026‬عقداً‪.‬‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد ارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم‬ ‫لإغالق هذا اليوم �إىل ‪ 1992.11‬نقطة‪،‬‬ ‫بارتفاع ن�سبته ‪ 0.29‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغالق لل�شركات‬ ‫امل �ت��داول��ة ل�ه��ذا ال �ي��وم وال�ب��ال��غ عددها‬ ‫‪�� 148‬ش��رك��ة م��ع �إغ�لاق��ات �ه��ا ال�سابقة‪،‬‬ ‫فقد �أظهرت ‪� 53‬شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪ ،‬و ‪� 58‬شركة �أظهرت انخفا�ضاً‬ ‫يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم��ا على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد‬ ‫ارتفع الرقم القيا�سي قطاع ال�صناعة‬ ‫بن�سبة ‪ 0.34‬يف امل �ئ��ة‪ ,‬وارت �ف��ع الرقم‬ ‫ال�ق�ي��ا��س��ي ال�ق�ط��اع امل ��ايل بن�سبة ‪0.18‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬وارتفع الرقم القيا�سي قطاع‬ ‫اخلدمات بن�سبة ‪ 0.17‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة للقطاعات الفرعية‬ ‫‪ ،‬ف�ق��د ارت �ف��ع ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي لقطاع‬ ‫ال�صناعات الزجاجية و اخلزفية‪ ,‬النقل‪,‬‬ ‫ال�ت�ب��غ وال���س�ج��ائ��ر‪ ,‬ال�ط��اق��ة و املنافع‪,‬‬ ‫اخل��دم��ات املالية املتنوعة‪ ,‬ال�صناعات‬ ‫اال�ستخراجية والتعدينية‪ ,‬الت�أمني‪,‬‬ ‫�صناعات املالب�س و اجللود و الن�سيج‪,‬‬ ‫البنوك‪ ,‬الفنادق و ال�سياحة ‪ 3.43‬يف املئة‪,‬‬ ‫‪ 1.54‬يف املئة‪ 1.52 ,‬يف املئة‪ 0.98 ,‬يف املئة‪,‬‬ ‫‪ 0.79‬يف املئة‪ 0.78 ,‬يف املئة‪ 0.42 ,‬يف املئة‪,‬‬ ‫‪ 0.20‬يف املئة‪ 0.15 ,‬يف املئة‪ 0.13 ,‬يف املئة‬ ‫على ال�ت��وايل‪ .‬يف حني انخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع الأدوي ��ه و ال�صناعات‬ ‫الطبيه‪ ,‬اخلدمات التعليمية‪ ,‬الإعالم‪,‬‬ ‫ال���ص�ن��اع��ات ال�ه�ن��د��س�ي��ة و االن�شائية‪,‬‬

‫السابق‬

‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪125.160‬‬ ‫‪ 1698.100‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 33.060‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.707 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.928 :‬‬

‫االسترليني‪1.111 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.534 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.192‬‬

‫جنيه مصري‪0.116 :‬‬

‫الفوسفات تبحث‬ ‫إعادة تشكيلة‬ ‫مجلس إدارتها‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ال�صناعات الكهربائية‪ ,‬التكنولوجيا‬ ‫واالت �� �ص��االت‪ ,‬الأغ ��ذي ��ة و امل�شروبات‪,‬‬ ‫اخل��دم��ات ال���ص�ح�ي��ة‪�� ,‬ص�ن��اع��ات الورق‬ ‫و ال �ك��رت��ون‪ ,‬ال �� �ص �ن��اع��ات الكيماوية‪,‬‬ ‫اخلدمات التجارية‪ ,‬العقارات ‪ 1.16‬يف‬ ‫املئة‪ 1.10 ,‬يف املئة‪ 0.99 ,‬يف املئة‪0.91 ,‬‬ ‫يف امل �ئ��ة‪ 0.86 ,‬يف امل �ئ��ة‪ 0.71 ,‬يف املئة‪,‬‬ ‫‪ 0.63‬يف امل �ئ��ة‪ 0.50 ,‬يف امل �ئ��ة‪ 0.40 ,‬يف‬ ‫املئة‪ 0.34 ,‬يف املئة‪ 0.33 ,‬يف املئة‪0.24 ,‬‬ ‫يف املئة على التوايل‪.‬‬

‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي العاملية‬ ‫للو�ساطة والأ�سواق املالية بن�سبة ‪5.26‬‬ ‫يف امل� �ئ ��ة‪ ,‬ع��ال �ي��ة ‪-‬اخل� �ط ��وط اجلوية‬ ‫امللكية الأردنية بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪ ,‬وادي‬ ‫ال�شتا لال�ستثمارات ال�سياحية بن�سبة‬ ‫‪ 5‬يف امل�ئ��ة‪ ,‬م�صانع اال�سمنت الأردنية‬ ‫بن�سبة ‪ 4.89‬يف املئة‪ ,‬وال�شرق الأو�سط‬ ‫للت�أمني بن�سبة ‪ 4.83‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم � ��ا ال �� �ش��رك��ات اخل �م ����س الأك�ث��ر‬

‫ان �خ �ف��ا� �ض �اً يف �أ�� �س� �ع ��ار �أ� �س �ه �م �ه��ا فهي‬ ‫املتكاملة للنقل املتعدد بن�سبة ‪ 5.26‬يف‬ ‫املئة‪ ,‬العربية الأملانية للت�أمني بن�سبة‬ ‫‪ 5‬امل� �ئ ��ة‪ ,‬ال �� �ش��رق الأو� � �س� ��ط للكابالت‬ ‫امل �ت �خ �� �ص �� �ص��ة‪/‬م �� �س��ك_الأردن بن�سبة‬ ‫‪ 5‬امل �ئ��ة‪ ,‬ال �� �ش��رق الأو�� �س ��ط لل�صناعات‬ ‫ال��دوائ �ي��ة وال �ك �ي �م��اوي��ة وامل�ستلزمات‬ ‫ال�ط�ب�ي��ة بن�سبة ‪ 5‬امل �ئ��ة‪ ,‬و فيالدلفيا‬ ‫الدولية لال�ستثمارات التعليمية بن�سبة‬ ‫‪ 4.93‬يف املئة‪.‬‬

‫ت�شمل حظر القرو�ض وتراخي�ص الت�صدير وتزويدها مبنتجات نفطية مكررة‬

‫�أك��د م�صدر يف �شركة مناجم‬ ‫الفو�سفات �أن��ه �سيتم بحث تو�صية‬ ‫جم�ل����س ال �ن��واب ب ��إع ��ادة ال�ن�ظ��ر يف‬ ‫ت�شكيلة جمل�س �إدارة ال���ش��رك��ة يف‬ ‫اج�ت�م��اع الهيئة ال�ع��ام��ة يف ال�سابع‬ ‫من ني�سان املقبل ‪.‬‬ ‫وق� � ��ال امل� ��� �ص ��در �أن معاجلة‬ ‫مو�ضوع ت�سجيل �أ�سهم ال�شركة التي‬ ‫متلكها (كميل هولدجن) التي تدير‬ ‫املحفظة اال�ستثمارية التابعة لوزارة‬ ‫امل��ال�ي��ة يف �سلطنة ب��رون��اي‪� ،‬سيتم‬ ‫بحيث تعود ح�سب بنود االتفاقية‬ ‫�إىل م�ؤ�س�سة اال�ستثمار اخلارجي‬ ‫ل�سلطة بروناي ال�صندوق ال�سيادي‬ ‫ال��ذي تبلغ ا�ستثماراته اخلارجية‬ ‫‪ 200‬م�ل�ي��ار دوالر‪.‬وق � ��ال �أن ح�صة‬ ‫حكومة ب��رون��اي يف جمل�س الإدارة‬ ‫�أربعة �أع�ضاء ح�سب االتفاقية �سيتم‬ ‫تخفي�ضها �إىل ثالثة ليتوافق مع‬ ‫قانون ال�شركات‪.‬‬

‫النواب األمريكي يفرض عقوبات على قطاع الطاقة السوري‬

‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫وافقت جلنة ال�ش�ؤون اخلارجية مبجل�س‬ ‫النواب الأمريكي على م�شروع قانون‬

‫يفر�ض عقوبات جديدة على قطاع الطاقة‬ ‫يف �سوريا ويدعو �إىل �إحالة الرئي�س ب�شار‬ ‫الأ�سد �إىل حمكمة دولية جلرائم احلرب‪.‬‬ ‫وقال النائب هوارد برمان الدميقراطي‬ ‫ال��ذي ��ش��ارك يف رع��اي��ة م�شروع القانون �إن‬ ‫هذا الت�شريع �سي�ساعد على �سقوط الأ�سد‬ ‫ب�إحكام اخلناق املايل حول رقبة ذلك اخلناق‬ ‫الذي �ضيقته بالفعل حكومة �أوباما‪.‬‬ ‫ويجب �أن يوافق جمل�سا النواب وال�شيوخ‬ ‫بكامل هيئتيهما على م�شروع القانون قبل‬ ‫�إحالته �إىل الرئي�س باراك �أوباما ليقرر هل‬ ‫يوقعه لي�صبح قانونا �أم ال‪.‬‬ ‫وبح�سب وكالة رويرتز‪ ،‬تبدو احتماالت‬ ‫�إق��راره يف جمل�س النواب جيدة بالنظر �إىل‬

‫�أنه يحظى بت�أييد احلزبني الرئي�سيني وان‬ ‫الراعيني الرئي�سيني للم�شروع يف املجل�س‬ ‫ه �م��ا رئ �ي �� �س��ة جل �ن��ة ال� ��� �ش� ��ؤون اخلارجية‬ ‫باملجل�س �أيلينا رو�س ليتينن والدميقراطي‬ ‫اليوت اجنيل‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت م �� �ش��روع��ات ق ��وان�ي�ن مماثلة‬ ‫اق�ت�رح� �ت� �ه ��ا ال� ��دمي � �ق� ��راط � �ي� ��ة كري�سنت‬ ‫جيليرباند يف جمل�س ال�شيوخ‪.‬‬ ‫وف ��ر� �ض ��ت ح �ك��وم��ة �أوب� ��ام� ��ا م ��ن قبل‬ ‫جمموعة متنوعة من العقوبات على �سوريا‬ ‫لتزيد ال�ضغط على الأ�سد وحكومته لإنهاء‬ ‫حملته الدامية على املحتجني‪ .‬وتقول الأمم‬ ‫املتحدة �أن �أكرث من ‪� 7500‬شخ�ص قتلوا يف‬ ‫هذه احلملة‪.‬‬ ‫وواف� �ق ��ت ج�� �ن��ة ال� ��� �ش� ��ؤون اخلارجية‬ ‫مبجل�س ال�ن��واب على ف��ر���ض عقوبات على‬ ‫كل من ي�ستثمر �أك�ثر من ‪ 5‬ماليني دوالر‬ ‫يف تطوير موارد النفط والغاز يف �سوريا �أو‬ ‫ينفق م��ا ال يقل ع��ن مليون دوالر يف دعم‬

‫م�صايف النفط يف �سوريا‪.‬‬ ‫ويق�ضي امل���ش��روع �أي���ض��ا مبعاقبة من‬ ‫يبيعون �سوريا �أو يزودونها مبنتجات نفطية‬ ‫مكررة تزيد قيمتها على مليون دوالر‪.‬‬ ‫و��س��وف تنطبق العقوبات التي ت�شمل‬ ‫ح �ظ��ر ال �ق��رو���ض �أو ت��راخ �ي ����ص الت�صدير‬ ‫الأمريكية واملعامالت مع امل�ؤ�س�سات املالية‬ ‫الأمريكية على الكيانات الأجنبية وكذلك‬ ‫الواليات املتحدة‪ .‬وفر�ض من قبل حظر على‬ ‫امل��واط�ن�ين الأم��ري�ك�ي�ين مينعهم م��ن بع�ض‬ ‫املعامالت مع قطاع الطاقة يف �سوريا‪.‬‬ ‫وي�ط��ال��ب اح��د ب�ن��ود م���ش��روع القانون‬ ‫ب��إح��ال��ة الأ� �س��د وغ�ي�ره م��ن ك�ب��ار م�س�ؤويل‬ ‫احل �ك��وم��ة ال �� �س��وري��ة �إىل حم �ك �م��ة دولية‬ ‫ملحاكمتهم ع��ن اجل��رائ��م يف ح��ق الإن�سانية‬ ‫وانتهاكات حقوق الإن�سان الأخرى‪.‬‬ ‫وق��ال ب��رم��ان لزمالئه امل�شرعني قبل‬ ‫الت�صويت �أن هذا الت�شريع �سيمنع من منح‬ ‫ت ��أ� �ش�يرات دخ ��ول ل�ل�م��دي��ري��ن التنفيذيني‬

‫وحملة الأ�سهم وغريهم من كبار م�س�ؤويل‬ ‫ال�شركات ‪-‬وكثري منهم من رو�سيا وال�صني‪-‬‬ ‫التي ت�ستمر يف ت�سليح حكومة الأ�سد‬ ‫ويفو�ض امل���ش��روع تخ�صي�ص م��ا ي�صل‬ ‫�إىل ‪ 250‬م �ل �ي��ون دوالر مل �� �س��اع��دة حكومة‬ ‫م��ا ب�ع��د الأ� �س��د يف التخل�ص م��ن الأ�سلحة‬ ‫الكيماوية والبيولوجية والنووية‪ .‬ويحتوي‬ ‫امل�شروع على فقرات جتيز للرئي�س تعطيل‬ ‫بع�ض البنود لدواعي الأمن القومي‪.‬‬ ‫ويف �آب املا�ضي �أمرت احلكومة الأمريكية‬ ‫بتجميد كل الأم��وال ال�سورية يف الواليات‬ ‫املتحدة ومنعت املواطنني الأمريكيني من‬ ‫ال�ق�ي��ام ب��ا��س�ت�ث�م��ارات يف ��س��وري��ا �أو ت�صدير‬ ‫خ��دم��ات �إليها وحظر ال ��واردات الأمريكية‬ ‫من منتجات التكرير ال�سورية‪.‬‬ ‫ومن ال�شركات التي و�ضعت يف القائمة‬ ‫ال�سوداء �شركة ت�سويق النفط اخلام ال�سورية‬ ‫�سيرتول وال�شركة ال�سورية للنفط‪.‬‬

‫كارلو�س �سليم �أغنى رجل يف العامل للعام الثالث برثوة تبلغ ‪ 69‬مليار دوالر‬

‫"فوربس"‪ 36 :‬ثرياً عربياً يمتلكون ‪ 118‬مليار دوالر‬ ‫دبي ‪ -‬وكاالت‬ ‫ل�ل�ع��ام ال �ث��ال��ث ع�ل��ى ال �ت��وايل ي�ترب��ع رج ��ل الأعمال‬ ‫املك�سيكي م��ن �أ��ص��ل ل�ب�ن��اين‪ ،‬ك��ارل��و���س �سليم ح�ل��و‪ ،‬على‬ ‫عر�ش �أ�صحاب املليارات برثوة تقدر بـ ‪ 69‬مليار دوالر‪ ،‬وفق‬ ‫الئحة �أ�صدرتها جملة "فورب�س" الأمريكية فجر اليوم‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬و�ضمت ‪ 1153‬مليارديرا‪ ،‬بينهم الع�شرة الكبار‬ ‫وهم من ‪ 8‬جن�سيات وميتلكون ‪ 395‬مليار دوالر تقريبا‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ث��روة الع�شرة الأوائ� ��ل بالئحة ‪ 2011‬بلغت‬ ‫‪ 406.1‬مليار دوالر‪ ،‬لكنها انخف�ضت يف ‪� 2012‬إىل نحو‬ ‫‪ 394.9‬مليار دوالر‪ ،‬وفق قائمة "فورب�س" التي قالت �إنها‬ ‫ا�ستنفرت لأعداد الئحتها الرقم ‪� 27‬أكرث من ‪ 50‬حمررا‬ ‫خمت�صا بالتق�صي يف ‪ 13‬دولة طوال عام كامل‪.‬‬ ‫وا�ستمر الأمري ال�سعودي الوليد بن طالل‪ ،‬باملرتبة‬ ‫الأوىل بني �أ�صحاب املليارات العرب‪ ،‬فقد بلغت ثروته التي‬ ‫و�ضعته يف الدرجة ‪ 29‬عامليا هذا العام ‪ 18‬مليار دوالر‪ ،‬بعد‬ ‫�أن كان بالدرجة ‪ 19‬العام املا�ضي‪ ،‬حيث كان ميلك ‪19.6‬‬ ‫مليار دوالر‪ ،‬برتاجع بلغ ‪ 1.6‬مليار دوالر يف عام واحد‪.‬‬ ‫وال تزال ال�سعودية مع لبنان بعدد �أ�صحاب املليارات‬ ‫يف الئحة ‪ 2012‬التي �ضمت ‪ 36‬عربيا من ‪ 9‬دول منهم‬ ‫‪� 8‬سعوديني م��ن ‪ 6‬ع��ائ�لات و‪ 8‬لبنانيني م��ن ‪ 3‬عائالت‬ ‫(اثنان منهما يقيمان يف ال�برازي��ل) و‪ 7‬م�صريني من ‪3‬‬ ‫عائالت (�أحدهم يقيم يف بريطانيا) و‪� 4‬إماراتيني من‬ ‫عائلتني‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪ 5‬كويتيني من عائلتني‪ ،‬ومليارديراً‬ ‫واحداً من كل من ال�سودان والعراق و�سوريا والأردن (‪3‬‬

‫جملة فورب�س وترتيب الأثرياء‬

‫يقيمون يف بريطانيا والأردين يف رو�سيا)‪.‬‬ ‫وخلت الئحة هذا العام من الكويتي نا�صر اخلرايف‬ ‫ال ��ذي ت��ويف بعمر ‪� 67‬سنة ب ��أزم��ة قلبية داه�م�ت��ه يف ‪16‬‬ ‫�أبريل‪/‬ني�سان املا�ضي وه��و يف ال�ق��اه��رة‪ .‬وك��ان اخلرايف‬ ‫اح�ت��ل ال��درج��ة الثالثة عربيا و‪ 77‬عامليا بالئحة العام‬ ‫املا�ضي المتالكه ث��روة بلغت ‪ 10‬مليارات و‪ 400‬مليون‬ ‫دوالر‪.‬‬

‫�أما ثروات �أ�صحاب املليارات العرب جمتمعة فبلغت‬ ‫‪ 118.1‬مليار دوالر‪ ،‬فيما كانت العام املا�ضي ‪ 131.2‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وف ��ق ج ��ردة �أع��دت �ه��ا "العربية‪.‬نت" ف ��رزا عن‬ ‫"فورب�س" الأمريكية‪ ،‬علما �أن ‪� 13‬إ�سرائيليا هم بالئحة‬ ‫فورب�س لهذا العام‪� ،‬أغناهم ايدان عوفري البالغة ثروته‬ ‫‪ 6.2‬مليار دوالر و"�أفقرهم" موري�س كان مبليار دوالر‪،‬‬ ‫وجميعهم ميلكون ‪ 41.5‬مليار دوالر‪.‬‬

‫جمل�س النواب الأمريكي‬

‫تقدم مهم يف صندوق النقد الدولي‬ ‫لتعزيز دور الدول الناشئة‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خطت الدول الكربى الأع�ضاء يف �صندوق‬ ‫ال �ن �ق��د ال � ��دويل خ� �ط ��وات ه��ام��ة ن �ح��و �إق� ��رار‬ ‫�إجراءات �إ�صالحية تعزز دور البلدان النا�شئة‬ ‫داخ��ل ه��ذه امل�ؤ�س�سة امل��ال�ي��ة‪ ،‬كما �أف ��اد وكالة‬ ‫فران�س بر�س م�صدر قريب من جمل�س �إدارة‬ ‫ال�صندوق‪.‬‬ ‫وق��ال ه��ذا امل�صدر لوكالة فران�س بر�س‬ ‫انه خالل نقا�شات متهيدية حول هذا املو�ضوع‬ ‫تو�صلت ال��دول ال�ك�برى الأع���ض��اء �إىل اتفاق‬ ‫ع�ل��ى اخل �ط��وط ال�ع��ري���ض��ة مل �ع��ادل��ة ح�سابية‬ ‫جديدة لتحديد ح�ص�ص وحقوق الت�صويت يف‬ ‫ال�صندوق‪.‬‬ ‫وه� ��ذه �آالل �ي ��ة اجل ��دي ��دة ال ي� ��زال يتعني‬ ‫االتفاق على تفا�صيلها و�صياغتها‪ .‬لكن هذا‬ ‫التطور االيجابي من �ش�أنه ان يتيح حل هذه‬ ‫امل�س�ألة �سريعا ويجنب �إج��راء مفاو�ضات كان‬ ‫يتوقع �أن ت�ستغرق وقتا طويال‪.‬‬ ‫وكانت الدول الأع�ضاء يف �صندوق النقد‬ ‫الدويل تعهدت ب�إ�صالح هذه املعادلة احل�سابية‬ ‫بحلول كانون الثاين ‪ 2013‬على ابعد تقدير‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر القريب من املجل�س فان‬ ‫امل�ن��دوب ال�برازي�ل��ي يف جمل�س حكام �صندوق‬ ‫النقد ال��دويل ب��اول��و نوغيريا باتي�ستا تقدم‬ ‫ب��اق�تراح��ات ل�ق�ي��ت ت��رح�ي�ب��ا م��ن ق�ب��ل ممثلي‬

‫الدول الكربى الأع�ضاء يف ال�صندوق‪.‬‬ ‫والربازيل هي ابرز مثال يف هذا املو�ضوع‬ ‫لأنها غري ممثلة وفقا لأهميتها‪ .‬فقد �أ�صبحت‬ ‫ال�برازي��ل �ساد�س اقت�صاد عاملي يف ‪ 2011‬وفق‬ ‫ح�سابات امل�ؤ�س�سة لكنها الدولة الع�ضو الرابعة‬ ‫ع�شرة يف �سلم احل�ص�ص �أي ترتيب الإ�سهام‬ ‫الدائم يف ر�أ�سمال �صندوق النقد الدويل‪.‬‬ ‫و�إ��ص�لاح نظام احل�ص�ص ال��ذي مت تبنيه‬ ‫يف ‪ 2010‬وال يزال ينتظر البدء بتنفيذه ب�سبب‬ ‫عدم امل�صادقة الربملانية من قبل عدد كاف من‬ ‫الدول �سيعزز دور الربازيل ودول �أخرى ت�سجل‬ ‫منوا قويا‪ .‬لكن برازيليا تعتربه منقو�صا‪.‬‬ ‫وك� ��ان ن��وغ �ي�يرا ب��ات�ي���س�ت��ا دع ��ا يف كانون‬ ‫ال�ث��اين‪/‬ي�ن��اي��ر امل��ا��ض��ي �إىل م�ع��ادل��ة ح�سابية‬ ‫ج��دي��دة حيث يكون �إج�م��ايل ال�ن��اجت الداخلي‬ ‫(امل�ساوي للقدرة ال�شرائية) العن�صر الأ�سا�سي‪،‬‬ ‫فيما ال ميثل الآن �سوى الن�صف يف احل�ساب‪.‬‬ ‫وق��د جعل منه عمالق �أم�يرك��ا اجلنوبية‬ ‫�شرطا للم�ساهمة يف مالية �صندوق النقد‪.‬‬ ‫وك � � ��ررت ال��رئ �ي �� �س��ة ال�ب�رازي� �ل� �ي ��ة ديلما‬ ‫رو� �س �ي��ف ال �ث�لاث��اء خ�ل�ال زي� ��ارة �إىل مدينة‬ ‫هانوفر الأملانية �أن ال��دول النا�شئة "متفقة‬ ‫على امل�شاركة يف زي��ادة ق��درات �صندوق النقد‬ ‫الدويل" ول�ك��ن ه��ذا الأم ��ر يتطلب "تعزيز‬ ‫م�شاركة الدول النا�شئة" يف هذه امل�ؤ�س�سة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫د‪.‬عدنان العزايزة‬

‫دعاة على أبواب جهنم‬ ‫هنيئاً له�ؤالء الإعالميني اجلدد بهذا الإجناز الكبري والفتح‬ ‫امل �ب�ي�ن‪ ،‬ف�ق��د ا��س�ت�ط��اع��وا ب�ق�ل�ب�ه��م ل�ل�ح�ق��ائ��ق وت��زي�ي�ف�ه��م للوقائع‬ ‫وت�ضليلهم للنا�س؛ �أن يوجدوا جي ً‬ ‫ال من ال�شباب يفتخر مزهواً‬ ‫وه��و يدن�س ح��رم��ات بيت اهلل‪ ،‬ويعلن ك�ف��ره ب�سب ال��دي��ن والذات‬ ‫الإلهية‪ ،‬يدو�سون امل�ساجد ب�أحذيتهم ويخربونها ويعيثون فيها‬ ‫ف�ساداً‪ ،‬يك�سرون �أبوابها و�شبابيكها ويهينون امل�صاحف ويحرقونها‪،‬‬ ‫فعل من ال عالقة له بدين وال بقيم وال بخلق‪ ،‬فكيف يطمئن لهم‬ ‫بال ويهنئون بعي�ش وهم يهدمون دينهم ب�أيديهم‪ ،‬وهم بفعلهم قد‬ ‫ا�ستع َد ْوا ربهم و�أغ�ضبوا خالقهم‪ ،‬وا�ستحقوا بفعلهم مقته وغ�ضبه‬ ‫ولعنته‪ ،‬ثم يُهزمون ويدحرون ويرجعون باللعنة و�سوء الدار‪.‬‬ ‫�أيها الدعاة على �أبواب جهنم‪ ،‬تدعون النا�س لتقذفوهم فيها‪،‬‬ ‫تدعونهم للع�صبية اجلاهلية املنتنة‪ ،‬تدعونهم للوقوف يف وجه‬ ‫الدعاة �إىل اهلل تعاىل‪ ،‬ت�صدّون عن �سبيل اهلل وتبغونها عوجاً‪� ،‬إذا ُذكر‬ ‫اهلل ا�شم�أزت قلوبكم‪ ،‬و�إذا ذكر الذين من دونه �إذا �أنتم ت�ستب�شرون‪..‬‬ ‫تزعمون ح ّبكم للوطن و�أنتم �أع��دى �أع��دائ��ه‪ ،‬وما الوطن �إال �أهله‬ ‫ونا�سه‪ ،‬وما قيمة الوطن �إذا كان �أهله عبيداً �أذالء‪ ،‬مُتتهن كرامتهم‪،‬‬ ‫و ُتنتهك �أعرا�ضهم‪ ،‬ويُ�سامون �سوء العذاب‪ ،‬و ُت�سلب ثرواتهم‪ ،‬وت�ؤكل‬ ‫حقوقهم؟‬ ‫ما �أ�شقى الوطن بكم‪ ..‬جعلتموه م�ستباحاً لأعداء اهلل اليهود‬ ‫ي�سرحون فيه وميرحون‪ ،‬حتر�سهم جنودكم‪ ،‬حقّقتم لهم م�صاحلهم‬ ‫على ح�ساب م�صالح وطنكم و�أمتكم‪ ،‬تخافونهم وتخ�شونهم وال‬ ‫ترقبون يف م�ؤمن � اّ ًإل وال ذمة!‬ ‫اليهود منكم يف �أم��ن و�سالم‪ ،‬والدعاة �إىل اهلل منكم يف خوف‬ ‫ووجل! و�صدق فيكم قول القائل‪�" :‬أ�س ٌد علَ ّي ويف احلروب نعامة"‪،‬‬ ‫كثري كالمكم قليل فعالكم‪ ،‬تكذبون وال ت�صدقون‪ ،‬تف�سقون وال‬ ‫تطيعون‪ ،‬تغدرون وال توفون‪ ،‬ت�أ ّذى منكم الب�شر وال�شجر واحلجر‬ ‫�دواب‪� ،‬أ�صاب النا�س ب�سبب غدركم وف�سقكم اجلرب والقحط‪..‬‬ ‫وال� ّ‬ ‫فن�س�أل اهلل �أن يكفّ ب�أ�سكم ويجعله يف نحوركم‪ ،‬ونعوذ به منكم ومن‬ ‫�شروركم‪ ،‬ون�س�أل اهلل �أن يكفينا �إياكم مبا �شاء‪.‬‬

‫شيخ األزهر ينتقد «تعسف‬ ‫النظام األريرتي ضد اإلسالم»‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬

‫انتقد ال��دك�ت��ور �أح �م��د ال�ط�ي��ب‪� ،‬شيخ الأزه� ��ر‪ ،‬م��وق��ف النظام‬ ‫الأري�تري من حقوق امل�سلمني والت�ضييق على ن�شر اللغة العربية‪،‬‬ ‫وحماوالت طم�س كل ما هو عربي و�إ�سالمي يف �إريرتيا‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل ا�ستقبال الإمام‪ ،‬ظهر اليوم‪ ،‬خليل حممد عامر‪،‬‬ ‫رئي�س حزب العدالة والتنمية الإ�سالمي الإريرتي مبقر امل�شيخة‪.‬‬ ‫وت �ن��اول ل�ق��ا�ؤه�م��ا ب�ح��ث �أوج� ��ه ال �ت �ع��اون م��ع الأزه� ��ر ال�شريف‬ ‫والأحزاب امل�صرية‪ ،‬و�أو�ضاع امل�سلمني هناك‪ ،‬وحاجة طالب �إريرتيا‬ ‫�إىل البعثات الدينية واملنح الدرا�سية؛ لاللتحاق بجامعة الأزهر‪،‬‬ ‫ووع��د �شيخ الأزه ��ر ب��زي��ادة املنح والبعثات الأزه��ري��ة للم�سلمني يف‬ ‫�إريرتيا‪.‬‬ ‫و�أ�شاد خليل حممد عامر‪ ،‬رئي�س احلزب الإ�سالمي الإريرتي ‪-‬‬ ‫يف م�ؤمتر �صحفي عقب لقائه ب�شيخ الأزهر ‪ -‬بدور الأزهر ال�شريف‬ ‫ومكانته على ال�ساحة الإفريقية‪ ،‬م�ؤكدًا �أن النظام يف �إريرتيا م�ستبدٌّ ‪،‬‬ ‫ويح ِّرم اللغة العربية والثقافة العربية‪ ،‬وهناك �سيا�سة ممنهجة من‬ ‫النظام الإريرتي �ضد كل ما هو عربي و�إ�سالمي‪ ،‬يف مقدمتها اللغة‬ ‫العربية والثقافة العربية»‪.‬‬

‫الغرياني‪ :‬دعوات الفيدرالية‬ ‫بليبيا مخالفة للشريعة‬ ‫طرابل�س ‪ -‬وكاالت‬

‫رف�ض مفتي الديار الليبية ال�شيخ ال�صادق الغرياين‪� ،‬سعي بع�ض‬ ‫املناطق يف ليبيا �إىل االنف�صال بحكم �شبه ذات��ي ودع ��وات البع�ض‬ ‫لإقرار الفيدرالية يف ليبيا‪.‬‬ ‫وح�م��ل "الف�ساد امل�ست�شري" يف ال �ب�لاد امل���س��ؤول�ي��ة ع��ن ذلك‪،‬‬ ‫حمذراً من �أن "الفيدرالية بداية التق�سيم للبالد‪ ،‬وابتعاد عن �شرع‬ ‫اهلل"‪.‬‬ ‫وت�أتي ت�صريحات ال�شيخ الغرياين �ضمن ردود الأفعال الداخلية‬ ‫ال��راف���ض��ة لإع�ل�ان زع�م��اء قبائل منطقة ب��رق��ة النفطية "�إقليماً‬ ‫فيدرالياً احتاديا"‪ .‬وكان ال�شيخ الغرياين �أحد �أهم الداعمني للثورة‬ ‫الليبية �ضد الزعيم املخلوع معمر القذايف‪ ،‬و�أعطى دافعاً كبرياً للثورة‬ ‫يف بدايتها بفتاواه امل�ؤيدة لها واملطالبة للثوار بالتعاون واالحتاد معا‬ ‫يف مواجهة تهديدات القذايف وجنله بتفتيت ليبيا‪.‬‬

‫�‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫�أول واجباتنا �أن نبني للنا�س حدود هذا الإ�سالم وا�ضحة كاملة (ح�سن البنا)‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫النهضة األخالقية‬ ‫بداية التقدم‬ ‫د‪ .‬حممد بديع‬ ‫املر�شد العام للإخوان امل�سلمني‬ ‫تعدُّ منظومة الأخالق والقيم واملثل العليا التي جاءت بها جميع الر�ساالت ال�سماوية‬ ‫أ�سا�س �أخالقي‬ ‫هي املرتكزات والدعائم الأ�سا�سية لأي م�شرو ٍع نه�ضة‪ ،‬فال نه�ضة حقيقية بال � ٍ‬ ‫تقوم عليه؛ لذا جند �أن الو�صايا الع�شر يف التوراة والإجنيل هي ذاتها املذكورة يف �سورة‬ ‫الإ�سراء يف القر�آن الكرمي‪.‬‬

‫ف�م�ك��ارم الأخ �ل�اق � �ض��رورة ال غ� ًن��ى عنها لأي‬ ‫جمتمع ي�صبو �إىل الرقي ويرنو �إىل املعايل‪ ،‬ومتى‬ ‫ٍ‬ ‫َف َق َد الأخال َق التي مُتثل البيئة ال�صحية ال�صاحلة‬ ‫لتعاي�ش الإن�سان مع �أخيه الإن�سان؛ تف َّككت �أوا�صره‪،‬‬ ‫وانهار بنا�ؤه‪.‬‬ ‫ول �ه��ذا ف�ق��د اه �ت � َّم الإ� �س�ل�ام مب �ك��ارم الأخ�ل�اق‬ ‫وجعلها مناط الثواب والعقاب يف الدنيا والآخرة‪،‬‬ ‫ما�سة �إىل نظام خلقي‬ ‫كما �أن الإن�سان دائماً بحاج ٍة َّ‬ ‫يحقق حاجته االج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬وي� ُ�ح��ول دون ميوله‬ ‫ال���ض��ا َّرة‪ ،‬ويوجهه �إىل ا�ستخدام ق��واه يف جماالت‬ ‫تنفعه وجمتمعه‪ ،‬ف�م��اذا ميكن �أن يحدث ملجتمع‬ ‫�أه �م��ل امل �ب��ادئ الأخ�ل�اق �ي��ة‪ ،‬و� �س��ادت ف�ي��ه اخليانة‬ ‫والغ�ش‪ ،‬والكذب وال�سرقة‪ ،‬و�سفك الدماء‪ ،‬والتعدي‬ ‫على احلرمات واحلقوق بكل ا�ستحقاقاتها‪ ،‬وج َّفت‬ ‫امل�شاعر الإن�سانية يف عالقات �أف��راده‪ -‬فال حمبة‬ ‫وال م��ودة وال تعاون وال تراحم‪� -‬سيكون بال �شك‬ ‫جحيماً ال ُي�ط��اق‪ ،‬ي�ستحيل �أن ت��دوم احلياة فيه؛‬ ‫لأن الإن�سان اجتماعي بطبعه‪ ،‬وينزع �إىل الت�سلط‬ ‫ِال�سو ِء �إال‬ ‫والتجرب والأنانية }�إ َّن ال َّن ْف َ�س لأَ َّم��ا َر ٌة ب ُّ‬ ‫مَا َرحِ َم َربِّي{‪.‬‬ ‫ولقد اهت َّم القر�آن الكرمي بالأخالق؛ باعتبارها‬ ‫ق��اع��د ًة �أ�سا�سي ًة‪ ،‬تن�ش�أ منها‪ ،‬و ُتب َنى عليها جميع‬ ‫الأحكام والقوانني؛ فهي قواعد البناء الرا�سخة‪،‬‬ ‫التي تقوم عليها مبادئ ال�شريعة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫فقد عُني ب��الأخ�لاق احل�سنة ب��دءاً من مبعث‬ ‫النبي الكرمي حممد �صلى اهلل عليه و�سلم }هُ َو‬ ‫ا َّل��ذي َب َع َث يف الأُم�ي� َ‬ ‫ين َر��سُ ��وال مِ ْنهُم يَت ُلوا َعلَ ْي ِه ْم‬ ‫ْ‬ ‫ِتاب َوالحْ ِ ْك َم َة َو ِ�إنْ كا ُنوا‬ ‫ك‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫َ‬ ‫�آيا ِت ِه َو ُي َز ِّكي ِه ْم َو ُي َع ِّل ُم ُه ُ‬ ‫مِ نْ َق ْب ُل َلفِي َ�ضالل مُبني{؛ يف �إ�شار ٍة �إىل �أن هدف‬ ‫بعثته �صلى اهلل عليه و��س�ل��م الأول �إمت ��ام مكارم‬ ‫الأخالق "�إمنا بُعثت لأ ِّ‬ ‫متم مكارم الأخالق"‪ ،‬كما‬ ‫جند �أن اهلل ام�ت َّ‬ ‫ن على امل�ؤمنني ب�أنه �أر�سل �إليهم‬ ‫ر�سو ًال يُزكيهم ويُع ّلمهم الكتاب واحلكمة } َل َق ْد َمنَّ‬ ‫اللهَُّ َعلَى المُْ�ؤْمِ ِن َ‬ ‫ني �إِ ْذ َب َع َث فِي ِه ْم َر�سُ و ًال مِ نْ �أَ ْن ُف�سِ ِه ْم‬ ‫ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫ْ‬ ‫اب‬ ‫َي� ْت� ُل��وا َع�لَ� ْي� ِه� ْم �آ َي��ا ِت � ِه َو ُي� َزك�ي� ِه� ْم َو ُي� َع�ل� ُم� ُه� ْم ال ِك َت َ‬ ‫َوالحْ ِ ْك َم َة َو�إِنْ َكا ُنوا مِ نْ َق ْب ُل َلفِي َ�ضاللٍ ُم ِبنيٍ{‪،‬‬ ‫وجن��د �أن ال�ق��ر�آن الكرمي‪ ،‬وبعد �أح � َد ع�ش َر َق َ�سماً‪،‬‬ ‫ُي �وليِّ �أهم ّي ًة بالغ ًة ل�ل�أخ�لاق‪ ،‬وي��ؤك��د �أ َّن ال ّتزكية‬ ‫هي الهدف الأهم للإن�سان‪ ،‬وتكمن فيها ك ّل القيم‬ ‫الإن�سان ّية‪ ،‬بحيث تكون جناة الإن�سان بها } َق ْد �أَ ْفلَ َح‬ ‫خاب َمنْ د َّ�ساها{‪.‬‬ ‫َمنْ َز ّكاها‪َ .‬و َق ْد َ‬ ‫ف��الأخ�ل�اق‪ ..‬درع واق�ي��ة م��ن ال�ع��وا��ص��ف التي‬ ‫ت�ستهدف انهيار املجتمع و�شيوع املادة وطغيانها يف‬ ‫العالقات الإن�سانية بني �أفراده؛ فيحولها �إىل م�سخ‪،‬‬ ‫ويحول املجتمع �إىل جمموعة �آالت تتحرك بال روح‬ ‫�أو جمتمع حتكمه الغرائز وال�شهوات وت�سود فيه‬ ‫قوانني الغابة‪ ،‬بينما الأخ�لاق ق��وام كل الر�ساالت‬ ‫ال�سماوية‪ ،‬و�أ�سا�س �صالح املجتمع‪ ،‬وو�سيلة رادعة‬ ‫ملحاربة �أنواع الف�ساد واالنحراف كاف ًة‪.‬‬ ‫والأخ�ل�اق‪ ..‬دليل كمال ال��دي��ن‪ ،‬ومناط بلوغ‬ ‫ال�ع�ب��د درج� ��ات ال���ص��ائ�م�ين ال �ق��ائ �م�ين‪ ،‬ب��ل مكانة‬ ‫القرب من �سيد املر�سلني‪�" ..‬أقربكم مني جمل�ساً‬ ‫يوم القيامة �أحا�سنكم �أخالقاً"‪ ،‬وهي عنوان رقي‬ ‫الأمم‪ ،‬و�ضمان بقائها‪ ،‬و�أمارة نه�ضتها‪ ..‬تعالج ما‬ ‫وهبوط و�أ�صاب �أخالقها من‬ ‫انحراف‬ ‫انتابها من‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫عُقدٍ وعلل‪.‬‬ ‫�إمنا الأمم الأخــــــــــــالق ما بقيت‬

‫ف�إن همو ذهبت �أخالقهم ذهبوا‬ ‫والأخ�ل�اق‪ ..‬ميزان العبادة‪ ،‬و�شرط الريادة‪،‬‬ ‫و�ضابط التمكني وال���س�ي��ادة‪ ..‬فلم تكن ال�صوامة‬ ‫القوامة التي ت��ؤذي جريانها بل�سانها �إال يف النار‪،‬‬ ‫وكانت الأخ��رى التي تحُ �سن �إىل جريانها وي�سلم‬ ‫من الآفة ل�سا ُنها يف اجلنة و�إن ق َّلت عبادتها‪ ،‬ومن‬ ‫يكون الأج��در با�صطفاء اهلل لر�سالته �إال ال�صدِّيق‬ ‫و�صادق الوعد‪.‬‬ ‫ف�ل�ا ب ��د �إذن م ��ن �إع� �ل ��اء م �ن �ظ��وم��ة القيم‬ ‫يف جم�ت�م�ع�ن��ا وواق �ع �ن ��ا وت �ع��ام�لات �ن��ا ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية والإن�سانية؛ �إذ كيف �ستكون هناك‬ ‫نه�ضة واع��دة بال رحمة‪ ،‬و�صدق‪ ،‬وع��دل‪ ،‬و�أمانة‪،‬‬ ‫وحياء‪ ،‬وعفة‪ ،‬وتعاون‪ ،‬وتكافل‪ ،‬و�إخال�ص‪ ،‬وتوا�ضع‬ ‫�أو اح�ترام للوقت وللغري وللعمل وح��ب الأوطان‬ ‫والت�ضحية يف �سبيلها‪ ،‬والإي�ث��ار وامل�ساواة وتغليب‬ ‫قيم‬ ‫امل�صلحة العامة على اخلا�صة‪ ..‬وغريها من ٍ‬ ‫حثتنا عليها جميع الر�ساالت ال�سماوية‪� ..‬إ ْذ لوال‬ ‫الأخ�ل��اق م��ا ف�ه��م ال�ن��ا���س ال � ّدي��ن َوم ��ا ا�ستقامت‬ ‫دنياهم‪.‬‬ ‫فعندما يتح َّلى الفرد بهذه الأخالق احلميدة‬ ‫وال�شمائل الفا�ضلة �سيك�سب خريي الدنيا والآخرة‪،‬‬ ‫ف�سيكون ع��اب��داً هلل ويف ذات ال��وق��ت نافعاً لوطنه‬ ‫و�أهله؛ لذا يجب علينا حني نتعامل بهذه الأخالق‬ ‫ال�ك��رمي��ة �أن ُن�خ�ل����ص وج�ه�ت�ن��ا هلل ل�ي�م��دن��ا مبدده‬ ‫ويعننا ويثبنا على ذلك‪.‬‬ ‫وال يظن �أح ٌد �أن هذه دعوة للتحلي بالأخالق‬ ‫وح�سب وترك العمل اجلاد واحلثيث لتقدم بالدنا‬ ‫و�أوطاننا‪ ،‬ولكنها دعوة للعمل الرا�شد امل�ؤ�س�س على‬ ‫قيم وم �ب��ادئ ال خ�ل َ‬ ‫�اف عليها ب�ين جميع الب�شر‪،‬‬ ‫فنحن نريد توازناً بني العالقات املادية والروحية؛‬ ‫لأن العمل والإت �ق��ان وك�سب ال��رزق احل�لال ونفع‬ ‫ال �غ�ير يف ج�م�ي��ع امل �ج��االت ه��و م��ن �صميم مكارم‬ ‫الأخالق والف�ضائل‪ ،‬وبغري هذا تتحول املجتمعات‬ ‫لرتو�س �أو �آالتٍ جامدة �أو متواكلني ك�ساىل‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ف �م��ا ن��ري��ده ه��و �أن ن���س�ع��د ج�م�ي�ع�اً بالعي�ش‬ ‫حت��ت م��ا ميكن ت�سميته بـ"ال�ضغط الأخالقي"‬ ‫الذي ي�شبه "ال�ضغط اجلوى"؛ لأن حياتنا حتت‬ ‫ال�ضغط الأخ�لاق��ي يجعلنا ملزمني ب�ه��ذه القيم‬ ‫واملبادئ لنه�ضة بالدنا وتقدمها‪ ،‬ومن يخرج عنها‬ ‫"يفجر" متاماً كمن يخرج عن ال�ضغط اجلوى‬ ‫"فينفجر"‪.‬‬ ‫�إ َّن التقدم العلمي ال بد له من تقد ٍم �أخالقي‬ ‫حتى ال حتدث ه َّزات ارتدادية يف املجتمع تُ�ؤ ِّثر على‬ ‫جميع مكوناته‪ ،‬وما �شيوع الظلم وا�ستبداد احلكام‬ ‫ورف�ض تبادل ال�سلطة وا�ستغالل النفوذ واحتالل‬ ‫ال ��دول وق�ت��ل الأب��ري��اء و�سلب احل�ق��وق واحلريات‬ ‫والتحايل على القوانني وتعطيلها وحماربة قيم‬ ‫الأديان ومبادئها بل واملنتمني لها بتطبيق ما �سموه‬ ‫جتفيف املنابع والف�ساد والإف�ساد‪� ،‬إال نتيجة تنكب‬ ‫املثل العليا وتقدمي امل�صالح املادية املجردة واملنافع‬ ‫ال�شخ�صية الزائلة على م�صالح الوطن‪.‬‬ ‫�إن ث��ورات الربيع العربي يف امل�ق��ام الأول هي‬ ‫ث��ورات �أخالقية‪ ،‬قدمت �أخ�لاق التعاون والتكافل‬ ‫وال���ص��دع بكلمة احل��ق و�إع�ل�اء ��ش��أن الت�ضحية يف‬ ‫م��واج �ه��ة ��س�ل��وك�ي��ات خ��اط�ئ��ة وق �ع��ت ف�ي�ه��ا النظم‬ ‫ال �ب��ائ��دة م��ن ظ�ل� ٍ�م وط �غ �ي��انٍ وت��زوي��ر �إرادة الأمة‬ ‫وغ�يره��ا م��ن خطايا مل تقبلها ال���ش�ع��وب‪ ،‬كما �أن‬

‫قدم‬ ‫الواجب علينا جميع ًا �أفراد ًا‬ ‫وهيئات �أن ُن ِّ‬ ‫ٍ‬ ‫القدوة العملية والنموذج القومي للنه�ضة‬ ‫الأخالقية ون�ضع لذلك الربامج العملية‬ ‫واخلطوات التنفيذية التي تعيننا على �أداء هذا‬ ‫الواجب‬ ‫م��ا ي �ح��دث يف جمتمعنا الآن م��ن ان �ف�ل�اتٍ �أمني‬ ‫وبلطجة والتواط�ؤ مع الطغمة الفا�سدة هو نتيجة‬ ‫انحدار يف ال�سلوك الإن�ساين وجتافيه عن القيم‬ ‫الأخالقية الفطرية‪ ،‬كما �أن ما يحدث يف �سوريا‬ ‫هو جر ٌم �أخالقي بالدرجة الأوىل يتنافى مع القيم‬ ‫الدينية والأخالقية التي ت�أبى �أن مت�س الأبرياء يف‬ ‫�أعرا�ضهم وحرياتهم وكرامتهم‪ ،‬فتعداها الظاملني‬ ‫ليقتلوا �شعبهم بدم بارد‪.‬‬ ‫ونحن يف بداي ِة عهدٍ جديدٍ لبناء �أوطاننا عقب‬ ‫ثوراتنا املباركة لأحوج ما نكون القرتان الأخالق‬ ‫والقيم واملثل بالعمل اجلاد لتحقيق نه�ضة متوازنة‬ ‫وحقيقية ومعربة عن �إرادة ال�شعوب ومر�ضية هلل‬ ‫�سبحانه وتعاىل يف ذات ال��وق��ت‪ ،‬فلنتعاون جميعاً‬ ‫م���س�ل�م�ين وم���س�ي�ح�ي�ين ع �ل��ى حت��وي��ل ه ��ذه القيم‬ ‫ملمو�س ي�شعر به اجلميع‪ ،‬لت�صبح‬ ‫لواقع‬ ‫اجلميلة‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ك ��امل ��ادة امل�ل�ط�ف��ة ال �ت��ي ت��دخ��ل ب�ي�ن ت ��رو� ��س الآل ��ة‬ ‫فتمنع احتكاكها و�سخونتها وتطاير ال�شرر منها‬ ‫و�ضجيجها العايل وقلة �إنتاجها‪.‬‬ ‫ولنت�سابق جميعاً يف تقدمي النافع لأوطاننا‬ ‫متحلني ب�أخالقنا ال�سامية ع�ب��اد ًة لربنا وخدم ًة‬ ‫لأوطاننا‪ ،‬فالعلم الذي تزدهر به الأمم هو العلم‬ ‫امل�ؤ�س�س على الأخ�لاق‪�} :‬أَ َف َمنْ َ�أ َّ�س َ�س ُب ْن َيا َن ُه َعلَى‬ ‫َت ْقوَى مِ نْ اهلل َو ِر�ْ��ض�وَانٍ َخ�ْيررْ ٌ �أَ ْم َمنْ �أَ َّ�س َ�س ُب ْن َيا َن ُه‬ ‫َعلَى َ�ش َفا ُج ُر ٍف هَا ٍر َفا ْنهَا َر ِب ِه فيِ َنا ِر َج َه َّن َم َواهلل ال‬ ‫َيهْدِ ي ا ْل َق ْو َم َّ‬ ‫الظالمِ ِنيَ{‪.‬‬ ‫فالتقدم الأخالقي هو �أول خطوات النه�ضة‪،‬‬ ‫فلنغر�س ه��ذه الأخ �ل�اق وت�ل��ك ال�ق�ي��م يف نفو�سنا‬ ‫ول�نرب��ي عليها �أب�ن��اءن��ا ولنن�شئ عليها م�ؤ�س�ساتنا‬ ‫ولنقيم عليها تعامالتنا‪ ،‬تنه�ض �أوطاننا وير�ضى‬ ‫ربنا‪ .‬يقول الإم��ام ال�شهيد ح�سن البنا عن دعامة‬ ‫اخللق يف نه�ضة الأم��ة‪" :‬والأمة الناه�ضة �أحوج‬

‫«عند سدرة املنتهى»‬ ‫رقية الق�ضاة‬ ‫ع��ام احل��زن يلقي بظالله على ح�ي��اة ال��ر��س��ول �صلى اهلل عليه‬ ‫و��س� ّل��م‪ ..‬ح��زن يتلوه ح��زن‪ ،‬وخ��ذالن يتبعه خ��ذالن‪ ،‬وه�ج��رة تتلوها‬ ‫هجرة‪ ،‬وفراق يتبعه فراق‪� ،‬أبو طالب يرحل تاركاً ابن �أخيه الذي ظ ّل‬ ‫يب�سط عليه جناح حمايته ل�سنني‪ ،‬وخديجة تودّع زوجها ونب ّيها وقد‬ ‫حانت حلظة ال ّرحيل ق�سراً‪ ،‬وهي م�شفقة عليه‪ ،‬وحانية القلب‪ ،‬كما‬ ‫ظلت طوال حياتها معه‪ ،‬والر�سول �صلى اهلل عليه و�س ّلم ي�ؤمله رحيلها‪،‬‬ ‫وقد كانت له نعم ال ّرفيقة يف طريق الدعوة �إىل اهلل‪� ،‬آمنت به حني‬ ‫ك ّذبه النا�س‪ ،‬ون�صرته حني خذله النا�س‪ ،‬ووا�سته مبالها حني حرمه‬ ‫النا�س‪ ،‬ف�أ ّنى لقلبه الو ّيف �أن ي�ست�سهل فراقها‪ ،‬وهي تلقى ر ّبها قريرة‬ ‫العني‪ ،‬وقد جاهدت يف �سبيله بالنف�س واملال‪ّ ،‬‬ ‫مب�شرة ببيت من ق�صب‪،‬‬ ‫ال �صخب فيه وال ن�صب‪..‬‬ ‫ولكنّ الر�سول الأمني القويّ بر ّبه‪ ،‬يتعاىل على اجلراحات‪ ،‬وير�ضى‬ ‫بالقدر‪ ،‬ومي�ضي م�ص ّراً على �إبالغ الر�سالة و�أداء الأمانة‪ ،‬فالر�سالة ال‬ ‫حتتمل االنتظار‪ ،‬والأمانة ثقيلة تنوء بحملها اجلبال‪ ،‬والر�سول �أمني‬ ‫م�شفق حمب خللق اهلل‪ ،‬حري�ص على هدايتهم‪ ،‬وهم ينهون عنه وين�أون‬ ‫عنه‪ ،‬ويعر�ضون عنه‪ ،‬وي�صدّون من �آمن ويبغونها عوجاً‪..‬‬ ‫واهلل رق�ي��ب م� ّ�ط�ل��ع‪ ،‬ع ��ارف ب��إخ�لا���ص ر��س��ول��ه امل�خ�ت��ار‪ ،‬وحزنه‬ ‫و�ضعف ق ّوته وق ّلة حيلته‪ ،‬ي�سمعه ي�شكو �إليه وح��ده‪ ،‬ويق�صد بابه‬ ‫وحده‪ ،‬وهو الكرمي اللطيف املتف�ضل‪ ،‬فيفي�ض على ر�سوله من اخلري‬ ‫والعطاء يف ليلة جت ّلت فيها عظمته �سبحانه لنبيه �صلى اهلل عليه‬ ‫و�س ّلم‪ ،‬ف�أوحى فيها �إىل عبده املجتبى ما �أوحى من اخلري والربكات‬ ‫والف�ضل العظيم‪.‬‬ ‫�أيها املبلغ الأم�ين‪ ،‬والداعي ال�شفيق ‪ ،‬والرحمة املهداة من اهلل‬

‫للعاملني‪� ،‬أك��ر ْم بها ليلة دع��اك فيها �سبحانه �إل�ي��ه‪ ،‬يف رحلة طوفت‬ ‫فيها بني �أقد�س بقعتني على وجه املعمورة‪ ،‬وعرجت من قد�سها �إىل‬ ‫ال�سماء‪ ،‬حتى و�صلت مكانة مل تكن لأحد قبلك من العاملني‪.‬‬ ‫يا �صاحب الإ�سراء واملعراج‪ ،‬يا �سراج الأمة املنري‪ ،‬وهاديها الر�ؤوف‬ ‫الرحيم‪ ،‬وهل هنالك من كلمات توفيك حقك‪ ،‬وتعبرّ عن ف�ضلك‪،‬‬ ‫وحتمل �إليك حمبتنا مر�سومة على �شغاف القلوب‪ ،‬م�ستقرة يف حبات‬ ‫العيون‪� ،‬أقرب من دمانا للوريد‪ ،‬ومن الدموع �إىل الأحداق‪ ،‬و�أ�صفى‬ ‫من ماء ال�سماء حني ينهل طهوراً حام ً‬ ‫ال معه تبا�شري احلياة‪.‬‬ ‫�سريت كما �سرى البدر ماحياً �أمواج الظالم‪ ،‬م�شرقاً به ال�صبح‪،‬‬ ‫ندياً معطر الن�سائم‪ ،‬ممزوجاً روا�ؤه ب�أريج الود الذي فا�ض به قلبك‬ ‫الطاهر‪ ،‬وكما �سرى البدر يف ليل احلزانى واملكلومني‪ ،‬ف�أطل ب�شعاعه‬ ‫البا�سم عليهم ميال م�آقيهم بدموع الرجاء‪ ،‬وكما �سرى البدر حلناً‬ ‫م�س ّبحاً ي��وح��ي بالغد ال �ق��ادم‪ ،‬ويف �أل�ق��ه وه��ج احل�ل��م ال�ب��دي��ع‪ ،‬وعلى‬ ‫�أجنحته النورانية ال�شفيفة قطرات ال��ره��ام ال��واع��د ب�سقيا رحمة‪،‬‬ ‫حتيي املوات‪ ،‬وتبعث الدفء يف العروق التي �أيب�ست حياة ال�ضنك فيها‬ ‫دماء احلياة ‪ ،‬ف�أحالتها يباباً خواء‪.‬‬ ‫�أيها الب�شري املب�شر‪� ..‬أيّ عزاء ملكلوم‪ ،‬و�أي راحة ملتعب‪ ،‬و�أي مكاف�أة‬ ‫ملخل�ص حمبوب �أرفع و�أبهج مما �آتاك ربك و�أعطاك‪� ،‬أي رحلة ت�سرية‬ ‫وحنو وت�شريع ورح�م��ة‪� ،‬أج � ّل م��ن رحلتك م��ن ح��رم اهلل الآم��ن �إىل‬ ‫امل�سجد الأق�صى امل�ب��ارك ب�أمر اهلل‪ ،‬من مكة امل�سرى‪ ،‬وم��ن القد�س‬ ‫املعراج‪ ،‬ويف الأق�صى �س ّلم �إليك لواء الإمامة بالأنبياء عليهم �صلوات‬ ‫اهلل‪ ،‬ف�أنت الإمام وال�شهيد‪ ،‬و�أمتك �شهيدة على النا�س‪ ،‬ف�أي فخر نلته‪،‬‬ ‫و�أية منزلة �أوتيت‪ ،‬و�أي مرقى عزيز كرمي ارتقيت‪.‬‬ ‫جربيل يط ّوف بر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�س ّلم �أرجاء اجل ّنات‪،‬‬ ‫لتبتهج نف�سه ويزداد يقينه برحمة اهلل وح�سن جزائه‪ ،‬ويرى منازل‬

‫م��ا ت �ك��ون �إىل اخل� �ل ��ق‪ ..‬اخل �ل��ق ال �ف��ا� �ض��ل القوي‬ ‫املتني والنف�س الكبرية العالية الطموحة؛ �إذ �أنها‬ ‫�ستواجه من مطالب الع�صر اجلديد ما ال ت�ستطيع‬ ‫الو�صول �إليه �إال بالأخالق القوية ال�صادقة النابعة‬ ‫من الإمي��ان العميق والثبات الرا�سخ والت�ضحية‬ ‫الكثرية واالحتمال البالغ‪ ،‬واحلرية العامة وحلرية‬ ‫العقل؛ لنقله �إىل الإب��داع واالبتكار؛ ليغري اهلل ما‬ ‫بنا كما قال �سبحانه‪�} :‬إِ َّن اللهَّ َ ال ُي َغيرُِّ مَا ِب َق ْو ٍم َح َّتى‬ ‫ُي َغيرُِّ وا مَا ِب�أَن ُف�سِ ِه ْم{‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫�إن ال��واج��ب علينا جميعا �أف� ��رادا وه�ي�ئ��اتٍ �أن‬ ‫ُن �ق �دِّم ال �ق��دوة ال�ع�م�ل�ي��ة وال �ن �م��وذج ال �ق��ومي لهذه‬ ‫النه�ضة الأخالقية‪ ،‬ون�ضع لذلك الربامج العملية‬ ‫واخل�ط��وات التنفيذية التي تعيننا على �أداء هذا‬ ‫الواجب‪.‬‬ ‫فعلى الأزهر ال�شريف بكل م�ؤ�س�ساته وهيئاته‪،‬‬ ‫وكذا الكني�سة امل�صرية بكل طوائفها؛ العمل اجلاد‬ ‫واحل�ث�ي��ث لو�ضع �آل �ي��ات وا��ض�ح��ة وب��رام��ج حمددة‬ ‫لرت�سيخ القيم واملثل العليا التي تنادي بها جميع‬ ‫الأديان ال�سماوية يف املجتمع وحتويلها من جمرد‬ ‫ملمو�س ومعا�ش‪.‬‬ ‫لواقع‬ ‫نظرياتٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫كما على وزارة التعليم تغيري املناهج مبا يُعلي‬ ‫هذه القيم يف النفو�س ليرت َّبى عليها الن�شء اجلديد‬ ‫ا‪ ،‬وه��ذا �أي�ضاً‬ ‫فين�ش�أ على تلك القيم علماً وع�م�ل ً‬ ‫ين�سحب على وزارة الإع�ل�ام وك��ل و�سائل الإعالم‬ ‫وك��ل امل�ن�ظ�م��ات وال�ه�ي�ئ��ات واجل �م��اع��ات والأح� ��زاب‬ ‫والنقابات والأندية الريا�ضية والهيئات الثقافية‬ ‫والفنية‪ٌّ ،‬‬ ‫كل يف جماله ونطاق �أعماله‪ ،‬ين�شر تلك‬ ‫القيم ال�سامية واملفاهيم الراقية لينه�ض الوطن‬ ‫أ�س�س قومية ودعائم ثابتة تقوم عليها نه�ضة‬ ‫على � ٍ‬ ‫�شاملة ُتعيد لنا مكانتنا امل�ستحقة بني الأمم‪.‬‬

‫إشراقات نبوية (‪)6‬‬ ‫ال�صاحلني‪ ،‬وي�شاهد مناذج من �سكان الفردو�س‪..‬‬ ‫فهذا عطر يط ّيب الأجواء ملا�شطة �آل فرعون‪..‬‬ ‫وهنا يرى امر�أة ت�سابقه �إىل اجلنة وي�س�أل عنها فيجيبه جربيل‪،‬‬ ‫هي امر�أة كفلت �أيتامها وقامت على �أمرهم‪ ،‬فيعود �إىل �أمته بد�ستور‬ ‫ي�صون حق اليتيم ويرتقي ب�ش�أن الأرملة املحزونة ال�ضعيفة‪..‬‬ ‫وه�ن��اك ي�سمع خ�صف نعلني ي�سابقانه �إىل اجل�ن��ة‪ ،‬وي�س�أل من‬ ‫�صاحبهما‪ ،‬وي�أتي اجل��واب‪( :‬ب�لال احلب�شي) ر�ضي اهلل عنه‪ ،‬وحني‬ ‫ي�س�أله بعد �سنني ع��ن �سبب بلوغه تلك املنزلة يجيب ق��ائ�ل ً‬ ‫ا‪( :‬ما‬ ‫تو�ض�أت قط �إال و�صليت ركعتني �سنة الو�ضوء) فهي �إذن ح�سن العبادة‬ ‫ودوامها والثبات على كلمة احلق‪ ،‬ويعود من رحلته مببد�أ ال يدانيه‬ ‫يف العدالة مبد�أ‪�} :‬إن �أكرمكم عند اهلل �أتقاكم{‪.‬‬ ‫ويف ال���س�م��اوات يلتقي �إخ��وان��ه �أن�ب�ي��اء اهلل عليهم ��ص�ل��وات اهلل‪،‬‬ ‫�إب��راه�ي��م اخلليل ال��ذي �س ّمانا امل�سلمني م��ن قبل‪ ،‬فيح ّمله ال�سالم‬ ‫ال�سالم‪ ،‬و�أخربهم �أن اجل ّنة ط ّيبة‬ ‫لأمته‪( :‬يا حممد �أقريْ �أمتك م ّني ّ‬ ‫الرتبة‪ ،‬عذبة املاء‪ ،‬و�أنها قيعان‪ ،‬و�أنّ غرا�سها‪� :‬سبحان اهلل واحلمد هلل‬ ‫وال �إله � اّإل اهلل واهلل �أكرب)‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وينتهي به التكرمي }عند �سدرة املنتهى‪ ،‬عندها جنة امل�أوى{‪،‬‬ ‫وه��ي يف ال�سماء ال���س��اد��س��ة‪� ،‬إل�ي�ه��ا ينتهي م��ا ي�ع��رج ب��ه م��ن الأر� ��ض‪،‬‬ ‫فيقب�ض منها‪ ،‬و�إل�ي�ه��ا ينتهي م��ا يهبط م��ن فوقها فيقب�ض منها‪،‬‬ ‫ف�أعطي ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم ثالثاً‪�( :‬أعطي ال�صلوات‬ ‫اخلم�س‪ ،‬و�أعطي خواتيم �سورة البقرة‪ُ ،‬‬ ‫وغفر ملن مل ي�شرك باهلل من‬ ‫� ّأمته �شيئاً؛ املُقحِ مات)‪.‬‬ ‫وي��ر��ض��ى ع�ن��ه م ��واله ف��وق ال��ر��ض��ا‪ ،‬وي��ري��ه م��ن �آي��ات��ه الكربى‪،‬‬ ‫ويطوف به الوحي الأمني �ضفاف �أنهار اجلنة ووارف �أفيائها‪ ،‬ويريه‬ ‫منازلها ونعيمها ليزداد رجاء �أن تكون لأمته �أعلى منازلها‪ ،‬ويريه‬

‫مقاعد �أهل ال ّنار و�صروف عذابها‪ ،‬وليبني لأمته موارد الهلكة فيها‪،‬‬ ‫وليزداد حر�صاً على ردّهم عنها‪ ،‬و�إنقاذهم من �صالها‪..‬‬ ‫ويفي�ض عليه ربه من �آياته الكربى‪ ،‬ف�أوحى �إليه ما �أوحى؛ من‬ ‫خري وبر ور�شاد و�سداد‪ ،‬وحمله خللقه ال�صلوات والطيبات والربكات‪.‬‬ ‫ويعود من ليلته تلك وقد جلت عنه ه ّمه‪ ،‬ما ر�أى من �آيات ربه‬ ‫ال�ك�برى‪ ،‬و��س� ّرى ع��ن م��ا �شهدته عيناه م��ن ح�ف��اوة الأن�ب�ي��اء عليهم‬ ‫ال�سالم به‪ ،‬وعرف ب�أن ر�سالته خالدة �أبد الدهر‪ ،‬ومن�صورة ب�إذن ر ّبها‪،‬‬ ‫و�أنها للنا�س كا ّفة‪ ،‬فتق ّر عينه‪ ،‬وي��زول غ ّمه‪ ،‬ويقبل على ما �أمر به‪،‬‬ ‫ويبا�شر قومه باخلرب حال عودته من م�سراه‪�( :‬إين قد �أ�سري بي �إىل‬ ‫بيت املقد�س‪ ،‬ثم عُرج بي �إىل ال�سماء)‪..‬‬ ‫وتنكر عليه �صحة ذلك تلك القلوب املقفلة‪ ،‬والعقول ال�صدئة‪،‬‬ ‫وتهرع �إىل �أبي بكر ال�صدّيق رجاء ان يك ّذبه‪( :‬هل لك �إىل �صاحبك‬ ‫يزعم �أ ّنه �أ�سري به الليلة �إىل بيت املقد�س)‪ ،‬فيقول‪�( :‬أ َوقال ذلك؟)‪،‬‬ ‫قالوا‪ :‬نعم‪ ،‬قال‪( :‬لئن كان قاله ذلك فقد �صدق)‪ ،‬قالوا‪� :‬أ َوت�صدّقه‬ ‫�أنه ذهب الليلة �إىل بيت املقد�س وجاء قبل �أن ي�صبح؟) قال‪( :‬نعم؛‬ ‫�إنيّ لأ�صدقه يف �أبعد من ذل��ك‪� ،‬أ�صدّقه بخرب ال�سماء يف غ��دوة �أو‬ ‫روحة)‪ ،‬فحمل �أبو بكر و�ساماً ما ُمنح لغريه من �أمة حممد �أن ً�س ّمي‬ ‫(ال�صدّيق)‪.‬‬ ‫وت�ك��ون ب�شارة للر�سول ولأم �ت��ه م��ن ب�ع��ده ب ��أن الأق���ص��ى �إرثهم‬ ‫الرباين املحمدي‪ ،‬و�أ ّنه معراج نبي الأمة �إىل ال�سماء‪ ،‬و�أن ال�صلوات‬ ‫اخلم�س �أمانة اهلل لدى �أمته‪ ،‬وهديته الكرمية �إليها‪ ،‬ويتنزل القر�آن‬ ‫م�ؤيداً ومثبتاً لتلك املكرمة الإلهية ملحمد �صلى اهلل عليه و�سلم‪� ،‬إىل‬ ‫�أن يرث اهلل الأر���ض ومن عليها }�سبحان ال��ذي �أ�سرى بعبده لي ً‬ ‫ال‬ ‫من امل�سجد احلرام �إىل امل�سجد الأق�صى الذي باركنا حوله لرنيه من‬ ‫�آياتنا �إ ّنه هو ال�سميع الب�صري{‪.‬‬


‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫قناة األقصى تستنكر اعتقال‬ ‫السلطة اثنني من صحفييها‬ ‫بالضفة‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستنكرت ق�ن��اة الأق���ص��ى الف�ضائية‪ ،‬ت�صاعد الهجمة التي‬ ‫تقودها �أج�ه��زة ام��ن ال�ضفة املحتلة بحق موظفيها يف ال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة وال�ت��ي ت��وج��ت قبل ي��وم�ين باعتقال اث�ن�ين من‬ ‫م�صوريها يف بيت حلم ورام اهلل‪.‬‬ ‫وقالت القناة يف بيانٍ لها و�صل "ال�سبيل" ن�سخ ًة عنه‪� ،‬إن جهاز‬ ‫املخابرات ببيت حلم اعتقل م�صورها ال�صحفي �أ�سيد العمارنة بعد‬ ‫فرتة وجيزة من الإفراج عن م�صورها ال�صحفي �أحمد اخلطيب‬ ‫ال��ذي اعتقل على ي��د وق��ائ��ي رام اهلل م�ساء �أم����س الأرب �ع��اء بعد‬ ‫و�ساطات وتدخالت من نواب و�أع�ضاء يف جلنة احلريات‪.‬‬ ‫واع �ت�برت ال�ق�ن��اة ذل��ك ت�صعيدا غ�ير م�ب�رر ع�ل��ى موظفيها‬ ‫وانتهاكا �صريحا التفاق القاهرة و�إعالن الدوحة‪ ،‬و�ضربة جلهود‬ ‫امل���ص��احل��ة‪ ،‬وت��وا��ص�لا حلملة �أم�ن�ي��ة ظ��امل��ة ب ��د�أت ق�ب��ل ‪� 6‬سنوات‬ ‫ب�إغالق املكتب وم�صادرة ممتلكاته وتعري�ض املوظفني لالعتقال‬ ‫واال�ستجواب املتوا�صل الذي مل يتوقف حتى بعد توقيع اتفاقات‬ ‫امل�صاحلة‪ .‬وطالبت رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س بالتدخل لوقف‬ ‫تغول الأجهزة الأمنية على موظفي ف�ضائية الأق�صى وحمايتهم‬ ‫وتوفري احلرية الكاملة لهم‪.‬‬ ‫ك�م��ا ط��ال�ب��ت جل�ن��ة احل��ري��ات املنبثقة ع��ن ات �ف��اق امل�صاحلة‬ ‫وجمعيات حقوق الإن�سان والهيئات املخت�صة بحماية موظفيها‬ ‫ومنع االعتداء عليهم �أو اعتقالهم �أو الت�ضييق على عملهم‪.‬‬ ‫و�أك��دت القناة على حقها يف العمل بحرية كاملة يف ال�ضفة‬ ‫املحتلة وال�سماح لها ب��إع��ادة افتتاح مكتبها وترخي�صه كو�سيلة‬ ‫�إعالم فل�سطينية‪.‬‬ ‫وقالت �إنها �إذ تندد باعتقال موظفيها‪ ،‬وتعلن وقوفها �إىل‬ ‫جانبهم ومتابعة ق�ضيتهم ب�شكل حثيث‪ ،‬لت�ؤكد حر�صها على‬ ‫املحافظة على �أجواء امل�صاحلة‪.‬‬

‫األحمد‪ :‬رسالة عباس السياسية‬ ‫تسلم األسبوع املقبل‬ ‫رام اهلل ‪� -‬صفا‬ ‫ق��ال ع�ضو اللجنة امل��رك��زي��ة حل��رك��ة ف�ت��ح ع ��زام الأح �م��د �إن‬ ‫الر�سالة ال�سيا�سية اخلا�صة باملوقف الفل�سطيني من املفاو�ضات‬ ‫�ستنقل الأ��س�ب��وع املقبل للحكومة الإ�سرائيلية وع��دد م��ن دول‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫وذك��ر الأح�م��د يف ت�صريح لإذاع ��ة "�صوت فل�سطني" �أم�س‬ ‫اخلمي�س �أن الر�سالة تركز على �أن اجلانب الفل�سطيني ال ميكنه‬ ‫ق �ب��ول اجل �م��ود احل ��ايل يف ع�م�ل�ي��ة ال�ت���س��وي��ة واالرت� �ه ��ان ملواقف‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن اللجنة امل��رك��زي��ة حل��رك��ة فتح �ست�ضع خالل‬ ‫اجتماعها املتوا�صل مبقر الرئا�سة يف رام اهلل اللم�سات الأخرية‬ ‫ع�ل��ى ال��ر� �س��ال��ة‪ ،‬م���س�ت�ب�ع��داً �أن ت�سفر اجل �ه��ود اجل��اري��ة لإحياء‬ ‫املفاو�ضات عن �أية نتائج‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن هذا الأمر ين�سحب على‬ ‫اجتماع الرباعية الدولية املقرر يف نيويورك الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫وكان عبا�س تر�أ�س اجتماع اللجنة املركزية يف مقر الرئا�سة‬ ‫برام اهلل ظهر �أم�س ‪ ،‬وقال نبيل �أبو ردينه الناطق الر�سمي با�سم‬ ‫حركة فتح وع�ضو مركزيتها‪� ،‬إن اللجنة املركزية �أك��دت خالل‬ ‫اجتماعها على حتميل احلكومة الإ�سرائيلية امل�س�ؤولية الكاملة‬ ‫عن �إخراج عملية الت�سوية عن م�سارها‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن ا�ستئناف املفاو�ضات يتطلب قبول �إ�سرائيل مببد�أ‬ ‫حل الدولتني على ح��دود ع��ام ‪ ،1967‬ووق��ف اال�ستيطان يف كافة‬ ‫الأرا� �ض��ي الفل�سطينية ومب��ا ي�شمل مدينة ال�ق��د���س ال�شرقية‪،‬‬ ‫والإفراج عن كافة الأ�سرى واملعتقلني‪ ،‬وخا�صة الذي اعتقلوا قبل‬ ‫عام ‪ ،1994‬وكبار ال�سن واملر�ضى والأطفال والن�ساء والقادة‪ ،‬وعلى‬ ‫ر�أ�سهم م��روان ال�برغ��وث واحمد �سعدات وعزيز ال��دوي��ك وف�ؤاد‬ ‫ال�شوبكي وغريهم‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف " �أك� ��دت ال�ل�ج�ن��ة امل��رك��زي��ة ع�ل��ى �أه �م �ي��ة ا�ستمرار‬ ‫التن�سيق والت�شاور مع الأ�شقاء العرب من خ�لال جلنة مبادرة‬ ‫ال�سالم �ألعربية وكذلك مع الأ�صدقاء يف املجتمع الدويل من اجل‬ ‫ح�شد الدعم لإقامة دولة فل�سطينية م�ستقلة وعا�صمتها القد�س‬ ‫ال�شرقية على حدود عام ‪."1967‬‬ ‫وعلى �صعيد امل�صاحلة‪ ،‬ق��ال �أب��و ردينه‪� ،‬إن اللجنة املركزية‬ ‫�أك��دت مت�سك فتح باتفاق امل�صاحلة وف��ق ال��ورق��ة امل�صرية التي‬ ‫وقعت بتاريخ ‪ 2011-5-4‬و�إعالن الدوحة‪.‬‬

‫قافلة "نساء من أجل فلسطني"‬ ‫تصل غزة السبت املقبل‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ب��د�أت املُ�شاركات يف قافلة "ن�ساء من �أج��ل فل�سطني‪� ..‬أنهوا‬ ‫احل�صار" ب��ال�ت�ج�م��ع يف ج �م �ه��وري��ة م���ص��ر ال �ع��رب �ي��ة ا�ستعداداً‬ ‫لالنطالق جتاه قطاع غزة ال�سبت املقبل‪.‬‬ ‫وقال من�سق القافلة الدكتور ع�صام يو�سف يف ت�صريح �صحفي‪،‬‬ ‫�إن الوفد الأكرب من امل�شاركات �سي�صل القاهرة اجلمعة ‪ ،‬الفتاً �إىل‬ ‫�أن الوفد من عدة دول ومنها اجلزائر والأردن �إىل جانب م�صر‪.‬‬ ‫وتوقع يو�سف �أن يفوق عدد امل�شاركات يف القافلة التي ت�صل‬ ‫غزة بالتزامن مع يوم املر�أة العاملي‪ ،‬املائة �ستة وثالثني من م�صر‬ ‫وحدها‪ ،‬و�أكرث من �سبعني من دول �أخرى‪.‬‬ ‫و�ست�سهم القافلة يف تقدمي اخلدمات الطبية املجانية �إىل‬ ‫جانب عقد م�ؤمتر ن�سائي والعديد من الأن�شطة املختلفة‪.‬‬

‫عائلة املرحوم‬ ‫حممد عبدالهادي عو�ض «�أبو �أجمد»‬ ‫يتقدمون بخال�ص التهنئة والتربيك البن عمتهم‬

‫الدكتور‪ /‬حمزة جميل عو�ض‬ ‫مبنا�سبة ح�صوله على‬ ‫درجة الدكتوراه يف العالج الطبيعي‬ ‫والت�أهيل من جامعة ميونخ ب�أملانيا‬ ‫�ألف �ألف مربوك‬ ‫يا دكتور حمزة و�إىل الأمام‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫‪7‬‬

‫ال�شلبي تدخل �أ�سبوعها الرابع بالإ�ضراب‬

‫االحتالل يقمع مسرية نسوية تتضامن مع األسرية‬ ‫الشلبي على حاجز قلنديا‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق �م �ع��ت ق � ��وات ك �ب�ي�رة م ��ن ج �ي ����ش االح �ت�ل�ال‬ ‫الإ�سرائيلي �أم�س اخلمي�س امل�سرية الن�سوية التي‬ ‫دع��ت �إل�ي�ه��ا جم�م��وع��ات ن�سوية لإح �ي��اء ي��وم امل ��ر�أة‬ ‫العاملي وللت�ضامن م��ع الأ��س�يرة هناء �شلبي التي‬ ‫مفتوحا عن الطعام منذ ‪ 22‬يومًا‪.‬‬ ‫تخو�ض �إ�ضرا ًبا‬ ‫ً‬ ‫و� �ش��رع��ت ق� ��وات االح �ت�ل�ال ال �ت��ي ان�ت���ش��رت يف‬ ‫حم�ي��ط احل��اج��ز ب ��أع��داد ك �ب�يرة ج � �دًا‪ ،‬باعرتا�ض‬ ‫امل�سرية التي �شارك بها نحو ‪ 200‬امر�أة‪ ،‬بينهن عدد��� ‫من املت�ضامنات الأجنبيات‪ ،‬ورفعن يافطات بعنوان‬ ‫"ن�ساء يك�سرن احلاجز"‪.‬‬ ‫وواجهت قوات االحتالل الن�سوة ب�إلقاء قنابل‬ ‫ال�غ��از وال���ص��وت وامل�ي��اه ال�ع��ادم��ة‪ ،‬وحت��دث��ت م�صادر‬ ‫عن �إ�صابة نا�شطة ب�صورة طفيفة‪ ،‬فيما تعر�ضت‬ ‫الع�شرات منهن حلاالت اختناق بالغاز‪.‬‬ ‫وه �ت �ف��ت امل �� �ش ��ارك ��ات يف امل �� �س�ي�رة ‪ ،‬باحلرية‬ ‫لفل�سطني واحلرية للأ�سرية هناء �شلبي‪ ،‬وملدينة‬ ‫ال �ق��د���س‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة ل �ل��دع��وة ل �ت �ح��ري��ر القد�س‬ ‫ولإ�سقاط االحتالل‪ ،‬ونددت املتظاهرات مبا و�صفنه‬ ‫بال�صمت ال ��دويل والأم��ري �ك��ي ح�ي��ال االنتهاكات‬ ‫الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫م��ن ناحيتها‪� ،‬أغ�ل�ق��ت ق��وات االح �ت�لال حاجز‬ ‫قلنديا بالكامل �أمام ال�سيارات املتجهة �إىل القد�س‬ ‫ويف االجت� ��اه امل�ع��اك����س �إىل رام اهلل‪ ،‬ف�ي�م��ا اعتدى‬ ‫جنود االحتالل بال�ضرب ال�شديد على متظاهرين‬ ‫ومت�ضامنات حاولوا التقدم باجتاه احلاجز‪.‬‬ ‫وق��ال ب�ي��ان للمتظاهرات مبنا�سبة ي��وم املر�أة‬ ‫العاملي �إن معاناة املر�أة الفل�سطينية م�ستمرة طاملا‬ ‫االح�ت�لال جاثم على الأر���ض الفل�سطينية وطاملا‬ ‫ا� �س �ت �م��رت ح��ال��ة ال �ق �م��ع وال �ق �ت��ل وظ � ��روف الفقر‬ ‫وال�سجن التي تواجهها الن�ساء يف الأرا�ضي املحتلة‪.‬‬ ‫و�أ�شار البيان �إىل اعتقال االحتالل لأكرث من‬ ‫خم�سة �آالف امر�أة فل�سطينية منذ عام ‪ ،1967‬بينهن‬ ‫�أكرث من ‪ 180‬فل�سطينية خالل انتفا�ضة الأق�صى‪،‬‬ ‫و� �س��ط ت�ع��ر��ض�ه��ن ل�ل�ت�ع��ذي��ب وال�ت�ن�ك�ي��ل وال�ضرب‬ ‫وال�ضغط النف�سي والتهديد باالغت�صاب يف حماولة‬ ‫لتحطيم �إرادتهن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان �أن املر�أة الفل�سطينية التي متثلها‬ ‫الأ�سرية هناء �شلبي اليوم �أ�صبحت مثا ًال يحتذي‬

‫امل�شاركات هتفن باحلرية لفل�سطني‬

‫ب��ه ل�ن���ض��ال امل� ��ر�أة يف م��واج�ه��ة ال�ظ�ل��م واالحتالل‬ ‫والعن�صرية الإ�سرائيلية وقوانينها اجلائرة‪.‬‬ ‫ودخلت الأ�سرية يف �سجون االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫هناء �شلبي �أ�سبوعها الرابع على التوايل بالإ�ضراب‬ ‫احتجاجا على اعتقالها الإداري بعد‬ ‫ع��ن الطعام‬ ‫ً‬ ‫�أربعة �أ�شهر من الإف��راج عنها �ضمن �صفقة تبادل‬ ‫الأ�سرى الأخرية‪.‬‬ ‫وكانت هناء �شلبي �ضمن القائمة الأوىل التي‬ ‫�أطلق �سراحها يف �صفقة التبادل بني "�إ�سرائيل"‬ ‫وحما�س‪ ،‬قبل �أ�شهر‪ ،‬لكن االحتالل �أعادت اعتقالها‬

‫مرة �أخرى‪ ،‬يف خطوة خمالفة لالتفاق الذي رعته‬ ‫م�صر‪.‬‬ ‫ك �م��ا ع �ق��دت الأرب � �ع ��اء حم�ك�م��ة ع��وف��ر جل�سة‬ ‫ا�ستئناف ملحاكمة الأ��س�يرة �شلبي وف��ق م��ا قدمته‬ ‫ه�ي�ئ��ة ال��دف��اع رف �� ً��ض��ا ل �ق��رار تخفي�ض م ��دة حكم‬ ‫االعتقال الإداري ملدة ‪ 52‬يومًا فقط‪.‬‬ ‫وقررت املحكمة الع�سكرية الإ�سرائيلية يف �سجن‬ ‫عوفر الأحد تخفي�ض احلكم الإداري للأ�سرية من‬ ‫�ستة �أ�شهر �إىل �أربعة‪ ،‬ومبوجب القرار ينتهي حكم‬ ‫هناء يف ‪ 23‬يونيو القادم بدال من ‪� 16‬أغ�سط�س كما‬

‫مسجد تاريخي ببئر السبع يتحوَّل ملتحف إسرائيلي‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫ن��دد مركز "عدالة" بتحويل امل�سجد الكبري يف‬ ‫مدينة بئر ال�سبع جنوب الأرا� �ض��ي املحتلة ع��ام ‪1948‬‬ ‫�إىل متحف يحتوي على متاثيل بلبا�س ع�سكري قدمي‬ ‫مناف لقرار املحكمة‬ ‫و�صور ملبان حكومية‪ ،‬عادًا �أن ذلك ٍ‬ ‫العليا ال�صادر يف حزيران من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال املركز يف بيان �صحفي �أم�س اخلمي�س "يفاج�أ‬ ‫كل من يزور مبنى امل�سجد هذه الأي��ام ب�أن بهو امل�سجد‬ ‫وح�ي�ط��ان��ه ق��د غطيت ب���ص��ور مل�ب��ان حكومية ومتاثيل‬ ‫بلبا�س ع�سكري ق��دمي‪ ،‬ب� اً‬ ‫�دل م��ن حتويله �إىل متحف‬ ‫للثقافة الإ�سالمية كما ين�ص قرار املحكمة العليا"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن معرو�ضات املتحف ال متت ب�أي �صلة‬ ‫للثقافة الإ�سالمية‪ .‬ع�لاوة على ذل��ك ف ��إن املن�شورات‬ ‫و"الفيلم الوثائقي" الق�صري الذي يعر�ض با�ستمرار‬ ‫داخ��ل مبنى امل�سجد يغيب �أي ذك��ر �أن املبنى هو عبارة‬ ‫عن م�سجد اعتاد النا�س ال�صالة والتعبد فيه‪ ،‬وتعترب‬ ‫امل�سجد "مبنى تركي قدمي"‪.‬‬ ‫وذك ��ر �أن ��ه يف �أع �ق ��اب ذل ��ك ت��وج��ه امل �ح��ام��ي �أرام‬ ‫حماميد من املركز الثالثاء بالتما�س متهيدي للنيابة‬ ‫ال�ع��ام��ة وب�ل��دي��ة ب�ئ��ر ال�سبع ط��ال��ب م��ن خ�لال��ه ب�إزالة‬ ‫املعر�ض املنايف لقرار املحكمة العليا‪.‬‬ ‫وكانت املحكمة العليا �أ��ص��درت يف ح��زي��ران ‪2011‬‬ ‫ق ��رارًا �أم ��رت م��ن خ�لال��ه بتحويل امل�سجد الكبري �إىل‬ ‫متحف "للثقافة الإ�سالمية" ‪ ،‬وذلك رغم �أن امللتم�سني‬ ‫طالبوا بفتح امل�سجد �أمام ال�سكان امل�سلمني لل�صالة‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف �أعقاب االلتما�س الذي قدمه "عدالة"‬ ‫عام ‪ 2002‬با�سمه وبا�سم جمعية م�ؤازرة وحماية حقوق‬ ‫البدو يف "�إ�سرائيل"‪ ،‬واللجنة الإ�سالمية يف النقب و‪23‬‬ ‫مواط ًنا من ال�سكان العرب يف بئر ال�سبع‪ ،‬وقد ترافع عن‬

‫كان مقر ًرا‪.‬‬ ‫ورغم قرار االحتالل بتخفيف حكمها الإداري‪،‬‬ ‫ق��ال��ت الأ� �س�ي�رة �شلبي �إن �ه��ا م�ستمرة يف �إ�ضرابها‬ ‫املفتوح عن الطعام حتى حتقيق مطلبها بالإفراج‪،‬‬ ‫م�ؤكدة �أنها تتمتع مبعنويات عالية رغم ما متار�سه‬ ‫�إدارة ال�سجن بحقها‪.‬‬ ‫وك ��ان الأ� �س�ي�ر خ���ض��ر ع��دن��ان خ��ا���ض �إ�ضرا ًبا‬ ‫م���ش��اب� ًه��ا ا��س�ت�م��ر �أك�ث�ر م��ن ��ش�ه��ري��ن ع�ل��ى التوايل‬ ‫�أدت �إىل ر�ضوخ �سلطات ال�سجون ملطالبه و�إطالق‬ ‫�سراحه املقرر يف منت�صف ال�شهر املقبل‪.‬‬

‫طالب غزة‪ :‬ال تمنعوا عنا نور‬ ‫الكهرباء‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫امللتم�سني �أمام املحكمة كل من املحاميان مراد ال�صانع‬ ‫وعادل بدير من مركز "عدالة"‪.‬‬ ‫بدوره‪� ،‬أو�ضح نوري العقبي �أحد امللتم�سني يف هذا‬ ‫امللف �أن��ه زار االثنني امل�سجد الكبري‪ ،‬و�شعر با�شمئزاز‬ ‫وغ�ضب �شديد النتهاك حرمة امل�سجد‪.‬‬ ‫وق��ال "فقد و�ضعت يف امل�سجد دم��ى بال�ستيكية‬ ‫ت��رت��دي ال��زي الع�سكري ال�بري�ط��اين‪ ،‬و�أخ ��رى ترتدي‬ ‫الزي الع�سكري الإ�سرائيلي‪ ،‬ويف كلتا احلالتني ترتدي‬ ‫الدمية بنطال ق�صري (�شورت)‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل مناظر‬ ‫�أخ� ��رى ك �ث�يرة ال مت��ت ل�ل�ث�ق��اف��ة ال�ع��رب�ي��ة الإ�سالمية‬ ‫ب�صلة"‪.‬‬

‫و�أ� �ض ��اف ال�ع�ق�ب��ي "خالل زي��ارت��ي وح��دي �ث��ي مع‬ ‫امل�سئولني يف املكان �شددوا على �أن ال�صالة والعبادة متنع‬ ‫منعًا با ًتا يف هذا املبنى‪ ،‬رغم �أن هذا امل�سجد بني يف عهد‬ ‫الدولة العثمانية‪ ،‬وب�أموال جمعت من امل�سلمني العرب‬ ‫البدو �سكان النقب"‪.‬‬ ‫ونوه �إىل �أنه يعي�ش يف مدينة بئر ال�سبع اليوم �آالف‬ ‫العائالت العربية امل�سلمة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ع�شرات الآالف‬ ‫ال��ذي��ن ي ��أت��ون �إىل امل��دي�ن��ة ي��وم� ًي��ا لق�ضاء حاجياتهم‪،‬‬ ‫ولكل ه�ؤالء لي�س هنالك مكان عبادة واحد‪ ،‬وي�ضطرون‬ ‫لل�صالة يف ال�سوق والأماكن العامة غري املالئمة لأداء‬ ‫ال�صالة‪.‬‬

‫اعت�صم املئات من طالب املدار�س �أم�س اخلمي�س �أمام مقر ال�سفارة‬ ‫احتجاجا على توا�صل �أزم��ة انقطاع الكهرباء‪ ،‬مطالبني‬ ‫امل�صرية بغزة‬ ‫ً‬ ‫ال�ق�ي��ادة امل���ص��ري��ة ب���ض��رورة �إجن ��از م���ش��روع رب��ط ك�ه��رب��اء غ��زة بال�شبكة‬ ‫الإقليمية من �أجل رفع املعاناة عن ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و ّوج ��ه ال�ط�لاب خ�لال م��ؤمت��ر �صحفي ن ��دا ًء �إىل جمهورية م�صر‬ ‫العربية بالإ�سراع يف �إغاثة طالب قطاع غزة‪ُ ،‬مطالبني بعدم منع الكهرباء‬ ‫عنهم كي ي�ستطيعوا موا�صلة طريق العلم والتعلم‪.‬‬ ‫وقال الطالب �أحمد ال�شيخ خليل –ممثلاً عن الطالب‪" :-‬يا �أحرار‬ ‫�أمتنا العربية والإ�سالمية‪ ،‬ال متنعوا عنا نور الكهرباء‪ ،‬نريد �أن نتعلم‬ ‫وخ�سئ كيد االحتالل يف جتهيلنا"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬ر�سالتنا مل��ن يُحا�صرنا �أنّ م�شاعل ال�ن��ور �ست�شرق رغم‬ ‫احل�صار‪ )..( ،‬منعتم عنا �أدن��ى حقوق الإن�سان التي يتمتع بها العامل‪،‬‬ ‫ومنعتم الغذاء والدواء والبناء‪ ،‬وها �أنتم متنعون ال�ضياء"‪.‬‬ ‫وطالب ال�شيخ خليل �أحرار م�صر والربيع العربي بفك احل�صار عن‬ ‫قطاع غزة‪" ،‬فمر�ضانا ميوتون ب�سبب نق�ص الدواء وانقطاع الكهرباء"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح طالب غزة �أنّ االحتالل لن ي�ستطيع جتهيلهم‪" ،‬و�سنتفوق‬ ‫رغم �أنفه و�سنبني فل�سطني"‪.‬‬ ‫ونا�شد الطالب جميع ال�ضمائر احلية يف العامل ب�أن يوقفوا احل�صار‬ ‫عن قطاع غزة‪ ،‬ويعيدوا له النور واحلياة‪ ،‬مو�ضحني �أنّ الوقوف �إىل جانب‬ ‫غزة ي�أتي �ضمن الوفاء مل�سرى النبي حممد ولأر�ض فل�سطني‪.‬‬ ‫وطالب الطالب رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س بتحمل م�س�ؤولياته‬ ‫جتاه الطالب‪" ،‬وبالوقوف بجدية مع �أبناء �شعبه يف غزة لفك احل�صار‬ ‫وتوفري الوقود الالزم لت�شغيل حمطة الكهرباء‪.‬‬ ‫و�أه��اب��وا بالقيادة الفل�سطينية بالإ�سراع يف تنفيذ اتفاق امل�صاحلة‬ ‫لإن�ه��اء جميع الأزم ��ات التي مي��ر بها قطاع غ��زة‪" ،‬فنحن ُنحا�صر م ًعا‬ ‫ونعاين معًا‪ ،‬فلتتعا�ضد �سواعدنا ولنت�صالح ولرنفع احل�صار"‪.‬‬

‫األسري الطقطوق‪ ..‬ربع قرن يف األسر ثلثها ممنوع من الزيارة‬ ‫نابل�س ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫بعد �سنة من الآن‪ ،‬يكون قد م�ضى على الأ�سري‬ ‫الفل�سطيني �إب��راه�ي��م الطقطوق رب��ع ق��رن يف �سجون‬ ‫االحتالل‪ .‬يعي�ش بعني واحدة بعد �أن �أفقده الر�صا�ص‬ ‫الإ�سرائيلي �إحدى عينيه‪� ،‬إال �أن االحتالل ي�سعى منذ‬ ‫�سنوات �إىل ان�ت��زاع قلبه بحرمانه م��ن زي ��ارة �أه�ل��ه ‪..‬‬ ‫واحلجة عدم وجود �أقارب له!‪.‬‬ ‫ُح��رم يف ثلث حمكوميته امل��ؤب��دة الأخ�ير (ثماين‬ ‫�سنوات)‪ ،‬من زيارة �أي من �أفراد عائلته‪ ،‬بحجة فقدانه‬ ‫ل�ـ "قرابة ال��درج��ة الأوىل"‪ ،‬بعد وف��اة وال��دي��ه‪ .‬حيث‬ ‫توفيت والدة الأ�سري �إبراهيم لطفي حلمي الطقطوق‬ ‫(‪ 40‬عامًا) من مدينة نابل�س ب�شمال ال�ضفة الغربية‬ ‫املحتلة ب�ع��د خم�سة ع�شر �سنة م��ن اع�ت�ق��ال��ه‪ ،‬بعدما‬ ‫كان قد فقد وال��ده قبل ح��وايل ثالث �سنوات من هذا‬ ‫االعتقال‪.‬‬ ‫وقبل هذا املنع ّقلت زيارات والدته يف �سنوات عمرها‬ ‫الأخرية ب�شكل كبري ب�سبب مر�ضها وكرب �سنها‪.‬‬ ‫"عمليات ال�سواقيف" ‪..‬‬ ‫يف �أوج االنتفا�ضة الأوىل‪ ،‬حيث كان الفل�سطينيون‬ ‫يحملون احلجر ويبحثون عن و�سائل ملقاومة املحتل‬ ‫وال��وق��وف �أم ��ام ت��ر��س��ان��ات��ه الع�سكرية‪ ،‬ح�ي��ث ابتكروا‬ ‫و�سيلة جدية كان من �ش�أنها زرع الرعب يف قلوب جنود‬ ‫خ�صو�صا ع�ن��د دخ��ول�ه��م ل�ل�م��دن والقرى‬ ‫االح �ت�ل�ال‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬و ُع ��رف ��ت ه ��ذه ال��و��س�ي�ل��ة ب �ـ "عمليات‬ ‫ال�سواقيف"‪ ،‬حيث ك��ان يعمل ال�شبان الفل�سطينيون‬ ‫على �إ��س�ق��اط احل �ج��ارة ال�ك�ب�يرة م��ن �أ��س�ط��ح البنايات‬ ‫على ر�ؤو� ��س جنود االح �ت�لال‪ ،‬خ�لال مالحقتهم لهم‬ ‫وقيامهم بعمليات املداهمة والتفتي�ش ملنازل املواطنني‬ ‫الفل�سطينيني‪.‬‬

‫كان �إبراهيم الطقطوق‪� ،‬أحد ه�ؤالء ال�شبان‪ ،‬فنفذ‬ ‫وع�م��ره مل يتجاوز ال�ساد�سة ع�شر م��ع رف�ي��ق الأ�سري‬ ‫ريا‬ ‫�سمري النعني�ش عملية �أ�سقطوا خاللها حج ًرا كب ً‬ ‫على ر�أ���س أ�ح��د جنود االح�ت�لال ل�ي�ردوه قتي ً‬ ‫ال‪ ،‬حيث‬ ‫متت مالحقتهما و�إط�لاق النار عليهما‪ ،‬الأم��ر الذي‬ ‫�أدى لإ�صابة �إبراهيم بر�صا�صة �أفقدته عينه اليمنى‪،‬‬ ‫وظ��ل ب�ع��ده��ا م�ط�ل��و ًب��ا ل �ق��وات االح �ت�لال ال�ت��ي هدمت‬ ‫منزل ذويه بعد عدة �أ�شهر‪ ،‬حتى مت اعتقاله يف الثالث‬ ‫وحكم عليه بال�سجن امل�ؤبد‪،‬‬ ‫من �شهر �آذار عام ‪ُ ،1989‬‬ ‫ليبد�أ مرحلة جديدة من املعاناة داخل �سجون االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫بعد وفاة الوالدة ‪..‬‬ ‫ال زي� ��ارة وت��و� �ض��ح ��س�ه��ام ال �� �ص��اب��ر‪ ،‬اب �ن��ة �شقيقة‬ ‫الأ�سري الطقطوق‪ ،‬يف حديثها مع "قد�س بر�س" ب�أن‬ ‫�سلطات االح�ت�لال وخ�لال ال�سنوات الثماين املا�ضية‬ ‫والتي تبعت وفاة جدتها؛ حرم �أ�شقاءه من زيارة خالها‪،‬‬ ‫ف�شقيقه كما قالت "ممنوع من ذلك لأ�سباب �أمنية غري‬ ‫معروفة‪ ،‬وكذا �شقيقته الكربى والتي كان ي�سمح لها‬ ‫بزيارته كل عام ُحرمت من ذلك للأ�سباب ذاتها"‪.‬‬ ‫وت�شري �إىل �أن ال�شقيقة الثانية للأ�سري �إبراهيم‬ ‫مبك‪ ،‬وهو �أنه‬ ‫كان �سبب منعها من الزيارة‬ ‫"م�ضحك ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ال �صلة قرابة بني الأ�سري و�شقيقته‪ ،‬حيث مل تتمكن‬ ‫من زيارته ور�ؤي�ت��ه منذ �أربعة ع�شر �سنة"‪ ،‬وت�ساءلت‬ ‫"ب�أي الأع��راف يكون ذل��ك‪ ،‬حيث يُحرم الأ�سري من‬ ‫التوا�صل مع ذويه و�أي القوانني ت�شرع هذا الظلم وهذه‬ ‫العنجهية"‪ ،‬كما تقول‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صابر ب�أنه خالها �إبراهيم "حمروم من‬ ‫التوا�صل مع �أ�شقائه‪ ،‬و�أنهم ال يعلمون عنه �إال القليل‪،‬‬ ‫وذلك عرب ما ي�صلهم من �أخبار عن طريق ذوي �أ�سرى‬ ‫فل�سطينيني يتمكنوا من زيارة �أبنائهم املوجودين معه‬

‫يف ال�سجن نف�سه ال��ذي يحتجز ب��ه‪ ،‬كما �أنهم يجدون‬ ‫�صعوبة بالغة يف تزويده مبا يحتاجه من مالب�س بعد‬ ‫حرمانه م��ن ال��زي��ارة ط��وال ه��ذه ال�ف�ترة‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫"�أن �إدارة ال�سجون الإ�سرائيلية تتعمد نقله �إىل �سجون‬ ‫بعيدة عن مكان �سكنه لتزداد �صعوبة التوا�صل معه‪،‬‬ ‫حيث حتتجزه يف �سجن "رميون" يف �صحراء النقب‬ ‫(جنوب فل�سطني املحتلة عام ‪.)48‬‬ ‫الطقطوق ‪ ..‬منوذج �صارخ للمعاناة‬ ‫وت�ع�ت�بر م�ع��ان��اة الأ� �س�ي�ر �إب��راه �ي��م ال�ط�ق�ط��وق يف‬ ‫�سجنه وحرمانه من زيارة الأهل‪ ،‬منوذج �صارخ ملعاناة‬ ‫الأ�سرى واحلرمان من الأ�سر‪ ،‬والذي يتكرر مع مئات‬ ‫الأ�سرى‪ ،‬ال �سيما ممن ينحدرون من قطاع غزة‪ ،‬وذلك‬ ‫منذ �أك�ثر م��ن �ست �سنوات‪ ،‬منذ �أن مت �أ��س��ر اجلندي‬ ‫الإ�سرائيلي جلعاد �شاليط‪.‬‬ ‫يقول املخت�ص ب���ش��ؤون الأ� �س��رى ثامر �سباعنة ‪،‬‬ ‫�إن زي��ارة الأ�سري "حق مكفول يف القوانني والأعراف‬ ‫الدولية‪� ،‬إال �أن االحتالل الإ�سرائيلي ي�ضرب بكل هذه‬ ‫احل�ق��وق ع��ر���ض احل��ائ��ط م�ت��ذر ًع��ا بحجج �أم�ن�ي��ة غري‬ ‫وا�ضحة �أو معلنة"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ��س�ب��اع�ن��ة وه ��و �أ� �س�ي�ر حم ��رر ب � ��أن "�إدارة‬ ‫ال�سجون الإ�سرائيلية ت�ستخدم منع ال��زي��ارة كعقوبة‬ ‫ل�ل�أ��س��رى‪ ،‬ل�ع��دم ا�ستجابتهم لبع�ض قوانينها داخل‬ ‫ال �� �س �ج��ون‪ ،‬ب�ح�ي��ث ي �ت��م ح��رم��ان الأ�� �س�ي�ر ع ��دة �أ�شهر‬ ‫م��ن ال��زي��ارة ج��راء ارت�ك��اب��ه "خمالفات" وف��ق زعمها‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة الت�خ��اذه��ا و�سيلة عقاب �ضد الأ� �س��رى بعد‬ ‫قيامهم بخطوات احتجاجية �ضد �إجراءات وممار�سات‬ ‫�إدارات ال�سجون بحقهم"‪.‬‬ ‫ك�م��ا ل�ف��ت الأن �ظ��ار �إىل �أن "االحتالل ج�ع��ل من‬ ‫حرمان الأ�سرى من زيارة ذويهم �سيا�سة يتبعها بحقهم‬ ‫وبحجج �أمنية ال يف�صح عنها‪ ،‬كما �أنه يتخذ من عدم‬

‫وج ��ود "�أقارب م��ن ال��درج��ة الأوىل" ل�ل�أ��س�ير حجة‬ ‫�أخرى حلرمانه من الزيارة دون �أن ي�سمح �أو ي�سهل له‬ ‫التوا�صل مع بقية عائلته �أو احل�صول على احتياجاته‬ ‫من مالب�س وغريها" ح�سب قوله‪.‬‬ ‫قطع �صلة القرابة ب�أمر ع�سكري ‪..‬‬ ‫ويو�ضح النا�شط يف "املركز الفل�سطيني للدفاع‬ ‫عن الأ�سرى" ب�أن �سلطات االحتالل تقول ب�أن منعها‬ ‫الأ��س�ير م��ن زي ��ارة أ�ح��د �أق��ارب��ه ي��رج��ع ل�ـ "عدم وجود‬ ‫�صلة قرابة"‪ ،‬وهذا ما ح�صل مع بع�ض الأ�سرى‪ ،‬حيث‬ ‫ادع��ى االحتالل �أن ال �صلة قرابة تربطهم مع �آبائهم‬ ‫�أو �أمهاتهم �أو �أحد �أ�شقائهم بالرغم من وجود �أوراق‬ ‫ثبوتية بذلك‪ ،‬كما �أن �إدارة ال�سجن ال��ذي يحتجز به‬ ‫الأ�سري تعمد �إىل نقله من ذلك ال�سجن يف نف�س يوم‬ ‫زيارة عائلته يف و�سيلة جديدة حلرمانه من هذا احلق‬ ‫ولتنغي�ص عليه وعلى عائلته‪.‬‬ ‫وي�شري �إىل �أن فل�سطينيي الأرا�ضي املحتلة عام ‪48‬‬ ‫كانوا يتبنوا �أ�سرى حمرومني من التوا�صل مع ذويهم‪،‬‬ ‫ويقوموا هم بزيارتهم وتزويدهم بكل ما يحتاجونه‪،‬‬ ‫�إال �أن �إدارة ال�سجون الإ�سرائيلي ومعه الق�ضاء منع‬ ‫ذلك الحقًا وحرم الأ�سرى من هذه الزيارات"‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ��س�ب��اع�ن��ة �أن ه �ن��اك تق�صري م�ؤ�س�ساتي‬ ‫وقانوين مبتابعة هذه الق�ضية‪ ،‬وطالب "ب�ضرورة قيام‬ ‫امل�ؤ�س�سات احلقوقية واملدافعة عن الأ�سرى بدور �أكرب‬ ‫لل�ضغط على �سلطات االحتالل لل�سماح لكافة الأ�سرى‬ ‫ب��ال�ت��وا��ص��ل م��ع ذوي �ه��م‪ ،‬وع ��دم ح��رم��ان�ه��م م��ن �أب�سط‬ ‫احلقوق املكفولة لهم‪ ،‬والعمل كذلك على مالحقة �إدارة‬ ‫ال�سجون ق�ضائيا لوقف كافة الإج��راءات واالنتهاكات‬ ‫بحق الأ��س��رى الفل�سطينيني داخ��ل ال�سجون وتوفري‬ ‫كافة احتياجاتهم احلياتية بعد �أن حرمهم االحتالل‬ ‫احلرية والعي�ش بني عائالتهم و�أبنائهم"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫الحكومة الليبية‪ :‬شكل نظام الحكم يقرره الليبيون من خالل الدستور‬ ‫طرابل�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ� �ص��درت احلكومة الليبية االنتقالية م�ساء‬ ‫الأرب �ع��اء بيانا �صحفيا ح��ول �إع�ل�ان �إق��ام��ة نظام‬ ‫فيدرايل حتت م�سمى "جمل�س برقة"‪� ،‬أعلنت فيه‬ ‫رف�ضها للمحاوالت الفردية لفر�ض �أي ن��وع من‬ ‫الو�صاية على ال�شعب الليبي‪.‬‬ ‫و�أك � ��دت احل �ك��وم��ة يف ال �ب �ي��ان ال� ��ذي ن�شرته‬ ‫وكالة الأنباء الليبية (وال) �أن �شكل نظام احلكم‬ ‫"�سوف يقرره الليبيون من خالل الد�ستور" كما‬ ‫�أك��دت رف�ضها امل�سا�س بوحدة الوطن وف��اء لدماء‬ ‫ال�شهداء‪ ،‬و�أنها �ستعمل على تر�سيخ الالمركزية‬ ‫وتوفري اخلدمات لكل املواطنني‪" ،‬يف جميع ربوع‬ ‫ليبيا من خالل املجال�س املحلية امل�ؤقتة"‪.‬‬ ‫وو�صفت احلكومة الإع�لان ب�أنه يعد ت�سلطاً‬ ‫وت�ع���س�ف�اً يف ح��ق ال���ش�ع��ب "مهما ك��ان��ت �أهدافه‬ ‫ودوافعه"‪.‬‬ ‫ودع��ت الليبيني �إىل الرتيث واالنطالق نحو‬ ‫البناء و�إزاح��ة كل عوائق التقدم والنه�ضة ‪ ،‬ريثما‬ ‫ي�ت��م و� �ض��ع ال��د��س�ت��ور وال�ت���ص��دي��ق ع�ل�ي��ه م��ن قبل‬ ‫ال�شعب ب�أكمله وحتديد �شكل الدولة الذي يتوافق‬ ‫عليه ال�شعب‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخ��رى‪ ،‬حذر مفتي الديار الليبية‬ ‫ال�شيخ ال�صادق الغرياين م��ن �أن �إع�ل�ان منطقة‬ ‫ب��رق��ة "اقليما ف��درال �ي��ا احتاديا" ه��و "بداية‬ ‫لتق�سيم ليبيا" و"ابتعاد عن �شرع اهلل"‪ ،‬حممال‬ ‫الف�ساد امل�ست�شري يف ال�ب�لاد امل�س�ؤولية ع��ن مثل‬ ‫هذه الدعوات‪.‬‬

‫وقال الغرياين يف بيان ا�صدره يف وقت مت�أخر‬ ‫م��ن م���س��اء االرب �ع��اء وان "الفدرالية ه��ي بداية‬ ‫التق�سيم‪ ،‬والتق�سيم ي� ��ؤدي حتما �إىل اخلالف‪،‬‬ ‫وي�ف�ت��ح ال �ب��اب ل�ل�ن��زاع ع�ل��ى �أ� �ش �ي��اء ك �ث�يرة‪ ،‬منها‪:‬‬ ‫م���ص��ادر ال�ث��روات‪ ،‬وه ��ذا ه��و ال ��ذي ي��ري��ده �أع ��داء‬ ‫اال�سالم لنا (فرق ت�سد)"‪.‬‬ ‫وكان زعماء قبائل و�سيا�سيون ليبيون اعلنوا‬ ‫يف بنغازي الثالثاء منطقة برقة "اقليما فدراليا‬

‫احتاديا"‪ ،‬ما دفع برئي�س املجل�س الوطني االنتقايل‬ ‫م�صطفى ع�ب��د اجل�ل�ي��ل اىل ال�ت�ه��دي��د با�ستخدام‬ ‫القوة "ملنع تق�سيم ليبيا"‪.‬‬ ‫وي�شكل اعالن اقليم برقة الفدرايل �أول خطوة‬ ‫لقيام كيان �سيا�سي �شبه م�ستقل منذ �سقوط نظام‬ ‫العقيد معمر القذايف‪ ،‬يف حني توالت التحذيرات‬ ‫من ان ت�ؤدي اىل تق�سيم البالد رغم ت�أكيد ا�صحابها‬ ‫على حر�صهم على وحدة ارا�ضي ليبيا وان�ضوائهم‬

‫حتت راية املجل�س الوطني االنتقايل‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف امل�ف�ت��ي "�إذا ا�ستمر ال�ف���س��اد �ضاربا‬ ‫�أطنابه فـ(الفدرالية) لن حتل امل�شكلة‪ ،‬وال�شعور‬ ‫ب��ال�ت�ه�م�ي����ش ��س�ي���س�ت�م��ر‪ ،‬وامل �ط��ال �ب��ة مب��زي��د من‬ ‫الإقليمية لن يتوقف"‪ ،‬م�ؤكدا انه "كلما انق�سمنا‬ ‫�أح�س�سنا �أننا بحاجة �إىل مزيد من االنق�سام‪ ،‬الن‬ ‫الف�ساد ال ميكن �أن يتحقق معه ع��دل يف تق�سيم‬ ‫الرثوات"‪ ،‬داع�ي��ا اجلميع اىل "االعت�صام بحبل‬ ‫اهلل"‪.‬‬ ‫واع�ت�بر الغرياين �أن "احلل احلقيقي الذي‬ ‫يق�ضي على املركزية البغي�ضة التي هي �سبب كل‬ ‫البالء هو الق�ضاء على الف�ساد االداري املتف�شي‪،‬‬ ‫وبفر�ض القانون‪ ،‬و�إدارة �صارمة عادلة تراقب كل‬ ‫مق�صر يف عمله وتعاقبه"‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫و�أ�شار املفتي �إىل �أن قيا�س ليبيا على فدرالية‬ ‫الواليات املتحدة هو "مغالطة كبرية‪ ،‬وخط�أ فادح"‬ ‫النهما "لي�سا ��س��واء ال م��ن حيث اجلغرافيا وال‬ ‫تعداد ال�سكان‪ ،‬فامل�سافة بني بع�ض مدن الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة ت�صل �إىل ��س��ت ��س��اع��ات ط�ي�ران‪ ،‬وتعداد‬ ‫�سكانها يقرب من تعداد �سكان العامل العربي"‪.‬‬ ‫وقال "لو طلبنا واليات فديرالية حتت حكومة‬ ‫مركزية واحدة للوطن العربي من الرباط �إىل �أبو‬ ‫ظبي حينها يكون القيا�س �صحيحا‪َّ ،‬‬ ‫لكن ذلك حلم‬ ‫�أنى لنا به"‪.‬‬ ‫ون��ا� �ش��د ال �غ��ري��اين ال�ل�ي�ب�ي�ين احل �ف ��اظ على‬ ‫وط �ن �ه��م‪ ،‬وق� ��ال "يا �أب� �ن ��اء ل�ي�ب�ي��ا ارح �م��وه��ا‪ ،‬وال‬ ‫ت�ضيعوها ب�شعارات ظاهرها الرحمة وباطنها من‬ ‫قبله العذاب"‪.‬‬

‫خامنئي يرحب بدعوة أوباما لتجنب الخيار العسكري بشأن إيران‬ ‫طهران ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫رحب املر�شد االعلى للجمهورية يف ايران علي‬ ‫خامنئي اخلمي�س بدعوة الرئي�س الأمريكي باراك‬ ‫اوب��ام��ا لتجنب اخليار الع�سكري ب�ش�أن الربنامج‬ ‫ال �ن��ووي االي ��راين امل�ث�ير ل�ل�ج��دل‪ ،‬بح�سب موقعه‬ ‫الر�سمي‪.‬‬ ‫وقال خامنئي امام م�س�ؤولني دينيني ايرانيني‬ ‫كبار �إن خطاب �أوباما الذي دعا فيه الثالثاء اىل‬ ‫جتنب اي �ضربة ع�سكرية �ضد ايران "خطاب جيد‬ ‫يدل على ان الأمريكيني يخروجون من وهم"‪.‬‬ ‫لكن الرجل االول يف النظام االي��راين خفف‬ ‫على الفور من وقع هذا الت�صريح االيجابي النادر‬ ‫ازاء الرئي�س الأمريكي‪ ،‬معربا عن �أ�سفه لت�أكيد‬ ‫اوباما جمددا رغبته يف ت�شديد �سيا�سة العقوبات‬ ‫االم�ي�رك� �ي ��ة يف م ��ا ي �ت �ع �ل��ق ب��ال�ب�رن��ام��ج ال �ن ��ووي‬ ‫االيراين‪.‬‬ ‫وق��ال خامنئي �أم ��ام جمل�س اخل�ب�راء املكلف‬ ‫خ�صو�صا تعيني مر�شد اجل�م�ه��وري��ة اال�سالمية‬

‫ومراقبة ن�شاطه‪" ،‬ان هذا اجلزء من ت�صريحاته‬ ‫ي � ��دل ع �ل ��ى ان � ��ه ال ت� � ��زال ل ��دي ��ه اوه � � ��ام يف ه ��ذا‬ ‫اخل�صو�ص"‪.‬‬ ‫وق��د ح��ذر ال��رئ�ي����س الأم��ري �ك��ي ال�ث�لاث��اء من‬ ‫خم��اط��ر ال�ل�ج��وء اىل اخل�ي��ار الع�سكري يف ايران‬ ‫و�سوريا‪ ،‬متهما خ�صومه اجلمهوريني بالتعامل‬ ‫"بخفة" مع هذه امل�س�ألة عرب الدعوة �إىل التدخل‬ ‫الع�سكري يف هذين البلدين‪.‬‬ ‫ور�أى �أن احل ��ل ال���س�ي��ا��س��ي ه��و يف م�صلحة‬ ‫اجلميع وم��ن بينهم «�إ��س��رائ�ي��ل» التي ال ت�ستبعد‬ ‫امكانية التدخل مبفردها ل�ضرب املن�ش�آت النووية‬ ‫االيرانية‪.‬‬ ‫ورغم النفي االيراين املتكرر ي�شتبه الغربيون‬ ‫ب��ان ط�ه��ران ت�سعى الق�ت�ن��اء ال���س�لاح ال ��ذري حتت‬ ‫غ �ط��اء ب��رن��اجم�ه��ا ال �ن��ووي امل� ��دين‪ ،‬وق ��د فر�ضوا‬ ‫عقوبات اقت�صادية �شديدة على ايران‪.‬‬ ‫و�أدىل �أوب��ام��ا ب�ه��ذه الت�صريحات يف م�ؤمتر‬ ‫�صحايف عقده غ��داة ا�ستقباله يف البيت االبي�ض‬ ‫رئي�س الوزراء اال�سرائيلي بنيامني نتنياهو‪.‬‬

‫القد�س املحتلة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫عر�ضت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة على "ا�سرائيل"‬ ‫�أ��س�ل�ح��ة م�ت�ط��ورة م�ق��اب��ل ال �ت��زام االح �ت�لال بعدم‬ ‫�ضرب املن�ش�آت النووية الإيرانية هذا العام‪ ،‬بح�سب‬ ‫م��ا �أوردت ��ه �صحيفة م�ع��اري��ف الإ�سرائيلية �أم�س‬ ‫اخلمي�س‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحيفة ع��ن دبلوما�سيني غربيني‬ ‫مل ت�ك���ش��ف ع��ن �أ� �س �م��ائ �ه��م‪ ،‬وك��ذل��ك ع��ن م�صادر‬ ‫ا�ستخباراتية‪� ،‬أن الإدارة الأمريكية عر�ضت خالل‬ ‫زيارة رئي�س الوزراء اال�سرائيلي بنيامني نتنياهو‬

‫الجزائر رفضت عرض ًا أمريكي ًا بتنفيذ‬ ‫عمليات مسح جوي كامل للبالد‬ ‫اجلزائر‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف م�صدر �أمني جزائري كبري ام�س اخلمي�س‬ ‫�أن احل�ك��وم��ة اجل��زائ��ري��ة رف�ضت عر�ضا تقدمت به‬ ‫وزارة الدفاع الأمريكية يف �إط��ار اجلهود الدولية يف‬ ‫مكافحة الإرهاب‪ ،‬يق�ضي بتنفيذ عمليات م�سح ج ّوي‬ ‫كامل للبالد لتحديد �أماكن تواجد الأ�سلحة والعبوات‬ ‫النا�سفة التي بحوزة تنظيم "القاعدة يف بالد املغرب‬ ‫الإ�سالمي"‪.‬‬ ‫ونقلت �صحيفة (النهار) اجلزائرية عن امل�صدر‬ ‫ق��ول��ه �إن اجل��زائ��ر رف�ضت االق�ت�راح الأم��ري �ك��ي بعد‬ ‫م�شاورات كثرية ملختلف امل�صالح الأمنية على �أ�سا�س‬ ‫�أن ��ه "ي�شكل خ �ط��را ع�ل��ى الأم� ��ن اجل ��زائ ��ري ومي�س‬ ‫بال�سيادة الوطنية التي تعترب خطا �أحمر"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح امل���ص��در �أن��ه يف امل�ق��اب��ل رح�ب��ت اجلزائر‬ ‫بذلك يف �إطار ال�شراكة الدولية يف مكافحة الإرهاب‬ ‫ع��ن ط��ري��ق ال���ش��رط��ة ال��دول �ي��ة �أو يف �إط� ��ار االحت ��اد‬ ‫الإفريقي‪.‬‬ ‫ورف���ض��ت اجل��زائ��ر "فتح جم��ال�ه��ا اجل� � ّوي �أمام‬ ‫الأقمار ال�صناعية الأمريكية ومتكني خرباء �أمريكيني‬

‫من و�ضع قواعد و�شبكات مراقبة وحمطات ا�ستقبال‬ ‫وت��وج �ي��ه ت���س�ت�ل��زم��ه �أن �ظ �م��ة امل��راق �ب��ة داخ� ��ل القطر‬ ‫اجلزائري‪ ،‬وذلك لوجود مناطق جليوب اليورانيوم‪،‬‬ ‫وخا�صة يف منطقة جبال ترييرين قرب احل��دود مع‬ ‫النيجر‪ ،‬ف�ضال عن مناطق �أخ��رى ال ميكن لأجهزة‬ ‫الك�شف العمل بها �إال مبعدات ا�ستقبال يجب �أن تو�ضع‬ ‫يف الأرا�ضي اجلزائرية"‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل �� �ص��در �أن اجل ��زائ ��ر رف �� �ض��ت العر�ض‬ ‫جملة وتف�صيال باخل�صو�ص و�أن��ه قد "ي�ش ّكل مطية‬ ‫لأغرا�ض خفية"‪.‬‬ ‫ومتتلك الواليات املتحدة �أنظمة حتديد مواقع‬ ‫ت�سري عرب �أنظمة متعددة منها �أقمار �صناعية‪ ،‬تعتمد‬ ‫على الأ�شعة احل�م��راء �أو ف��وق البنف�سجية‪ ،‬وتتمكن‬ ‫م��ن حت��دي��د م��واق��ع ال ت��رى ب��ال�ك��ام�يرات �أو �أجهزة‬ ‫املراقبة العادية‪ ،‬حيث ميكن عن طريق هذه الأنظمة‬ ‫حتديد مواقع حتت الأر���ض �أو مموهة بعناية فائقة‪،‬‬ ‫م��ع �إم�ك��ان�ي��ة اكت�شاف �أم��اك��ن امل�ت�ف�ج��رات والأ�سلحة‬ ‫امل��دف��ون��ة‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل �أن�ظ�م��ة (‪ ) keyhole‬وهو‬ ‫من �أ�شهر الأنظمة التج�س�سية الأمريكية عرب الأقمار‬ ‫ال�صناعية‪.‬‬

‫عمر سليمان لن يرتشح النتخابات‬ ‫الرئاسة املصرية‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬

‫�أعلنت من�سقة احلملة االنتخابية لرت�شيح‬ ‫ع�م��ر �سليمان ن��ائ��ب ال��رئ�ي����س امل���ص��ري ال�سابق‬ ‫ح�سني مبارك النتخابات الرئا�سة �أن �سليمان لن‬ ‫يرت�شح خلو�ض االنتخابات الرئا�سية‪.‬‬ ‫و�صرحت مروة منري يف ت�صريح لـ(العربية‪.‬‬ ‫نت) �أنه كان متوقعا �إعالن �سليمان تر�شيح نف�سه‬ ‫خلو�ض االنتخابات اجلمعة �أو ال�سبت �إال �أنه �آثر‬ ‫االن�سحاب من االنتخابات‪.‬‬ ‫ورجحت م�صادر ان�سحاب �سليمان من ال�سباق‬

‫الرئا�سي ل�سببني‪ ،‬هما �ضغوط املجل�س الع�سكري‬ ‫على �سليمان لإثنائه عن الرت�شح و�إعالن من�صور‬ ‫ح�سن رئي�س املجل�س اال�ست�شاري االربعاء خو�ضه‬ ‫انتخابات الرئا�سة‪.‬‬ ‫ور�أت امل�صادر �أن ال�سبب الثاين دفع �سليمان‬ ‫�إىل االن�سحاب م��ن ال�سباق االنتخابي لرتاجع‬ ‫ف��ر���ص ف ��وزه ب�ع��دم��ا ت ��ردد ع��ن ت ��أي �ي��د الإخ� ��وان‬ ‫واملجل�س الع�سكري وبع�ض الأحزاب ملن�صور ح�سن‬ ‫كمر�شح رئا�سي‪� ،‬سواء خا�ض االنتخابات م�ستقال‬ ‫�أو كمر�شح توافقي‪.‬‬

‫‪ - 1897‬وفاة داعية الإ�صالح جمال الدين الأفغاين يف مدينة‬ ‫ا�سطنبول يف تركيا‪.‬‬ ‫‪ - 1913‬عقد اتفاقية بني الدولة العثمانية وبريطانيا لت�سوية‬ ‫احلدود يف منطقة اخلليج العربي‪.‬‬ ‫‪ -1916‬توقيع اتفاق �سايك�س بيكو بني الفرن�سيني والربيطانيني‬ ‫لتقا�سم مناطق النفوذ يف ال�شرق االو�سط‪.‬‬ ‫‪ -1933‬النازيون يحتلون الربملان يف مقاطعة بافاريا ويطردون‬ ‫ال �ن��واب منه بعد ق��رار هتلر اع�ل�ان احل��رب على الدميوقراطية‬ ‫الربملانية‪.‬‬ ‫‪�« - 1949‬إ�سرائيل» حتتل ميناء �أم الر�شرا�ش على البحر الأحمر‬ ‫وتطلق عليه ا�سم ميناء �إيالت‪.‬‬ ‫‪� -1956‬سلطات االحتالل الربيطانية تنفي زعيم املجموعة‬ ‫القرب�صية اليونانية اال�سقف مكاريو�س اىل جزر �سي�شل النه «ي�شجع‬ ‫االرهاب» و»ي�شكل عقبة يف طريق احالل الهدوء يف اجلزيرة»‪.‬‬ ‫‪ - 1959‬جمل�س جامعة ال��دول العربية ير�سم �سيا�سة موحدة‬ ‫ال�سرتجاع فل�سطني بعد احتاللها عام ‪ 1948‬بحيث تلتزم بتنفيذها‬ ‫الدول العربية كافة‪.‬‬ ‫‪ -1963‬جمل�س ق �ي��ادة ال �ث��ورة يف ال �ع��راق ي�ع�ترف «باحلقوق‬ ‫القومية لل�شعب الكردي على ا�سا�س الغاء املركزية»‪.‬‬ ‫‪ - 1969‬مقتل رئي�س �أرك ��ان ح��رب ال�ق��وات امل�سلحة امل�صرية‬ ‫الفريق �أول عبد املنعم ريا�ض‪.‬‬ ‫تخرج من الكلية احلربية عام ‪ ،1938‬ثم تلقى دورة �أركان حرب‬ ‫عام ‪ ،1944‬ودورة ع�سكرية يف‬ ‫‪ - 1983‬اغتيال ال�سفري ال�ترك��ي يف العا�صمة اليوغ�سالفية‬ ‫بلغراد على يد عنا�صر من الأرمن‪.‬‬ ‫‪ - 1985‬مقتل وجرح نحو خم�س مائة �شخ�ص يف غارات ل�سالح‬ ‫اجل��و العراقي على م��دن رئي�سة يف �إي ��ران‪ ،‬يف نطاق احل��رب التي‬ ‫ا�ستمرت ثماين �سنوات بني البلدين‪.‬‬ ‫‪ - 1989‬االحت ��اد ال�سوفياتي يقبل ر�سمياً ب�سلطان املحكمة‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫‪ -1999‬الرئي�س حممد خامتي يبد�أ يف روما �أول زيارة لرئي�س‬ ‫ايراين اىل دولة غربية منذ الثورة اال�سالمية يف ‪.1979‬‬ ‫‪ - 2002‬كتائب الق�سام تنفذ عملية فدائية نوعية يف مقهى‬ ‫«مومنت» بالقد�س‪ ،‬ال��ذي يبعد ع�شرات الأم�ت��ار م��ن بيت �آرائيل‬ ‫�شارون (رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي الأ�سبق)‪ ،‬حيث قتل ‪� 11‬إ�سرائيل ًيا‬ ‫وجرح نحو �أربعني �آخرين‪.‬‬

‫الرئيس الي��ني‪ :‬العمليات‬ ‫اإلرهابية أرادت تقويض‬ ‫أمن بالده‬

‫واشنطن عرضت تزويد "إسرائيل" بأسلحة متطورة مقابل‬ ‫عدم ضرب إيران هذا العام‬ ‫�إىل وا��ش�ن�ط��ن ه��ذا اال� �س �ب��وع ت��زوي��د «�إ�سرائيل»‬ ‫ب�ق�ن��اب��ل م �� �ض��ادة للتح�صينات وط ��ائ ��رات تزويد‬ ‫بالوقود بعيدة املدى‪.‬‬ ‫ويف امل �ق ��اب ��ل‪ ،‬ت�ت�ع�ه��د "�إ�سرائيل" ت�أجيل‬ ‫هجومها املحتمل على �إي��ران �إىل ع��ام ‪ 2013‬بعد‬ ‫انتهاء االنتخابات الرئا�سية الأمريكية يف ت�شرين‬ ‫الثاين املقبل‪ ،‬بح�سب معاريف‪.‬‬ ‫وي�شتبه الغرب و"�إ�سرائيل" ب�أن �إيران ت�سعى‬ ‫من خالل تخ�صيب اليورانيوم �إىل امتالك ال�سالح‬ ‫النووي‪ ،‬الأمر الذي تنفيه طهران التي ت�ؤكد �أن‬ ‫برناجمها هو فقط لإنتاج الطاقة الكهربائية‪.‬‬

‫املفكرة ال�سيا�سية‬

‫وكان امللف النووي الإيراين حمور املحادثات‬ ‫ال �ت��ي ج ��رت الأ� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي يف وا� �ش �ن �ط��ن بني‬ ‫نتانياهو والرئي�س الأمريكي باراك �أوباما‪.‬‬ ‫وال تعتقد الإدارة الأمريكية �أن �إي��ران على‬ ‫و�شك �إنتاج �سالح نووي �أو �أن الوقت منا�سب ل�شن‬ ‫هجوم ع�سكري‪ ،‬وهي تف�ضل االنتظار حتى يعطي‬ ‫ت�شديد العقوبات على �إيران مفعوله‪.‬‬ ‫�إال �أن "�إ�سرائيل" ال �ت��ي ت ��رى يف ال�سالح‬ ‫النووي املحتمل تهديدا لوجودها تقول �إن �إيران‬ ‫قد تكون على م�شارف حتقيق "اخرتاق" ي�سرع‬ ‫�إمكاناتها يف �صنع �سالح نووي‪.‬‬

‫وبح�سب تقرير ال�صحيفة الإ�سرائيلية فقد‬ ‫عر�ضت الإدارة الأمريكية على ال��دول��ة العربية‬ ‫ا�سلحة وم��واد منها القنابل امل�ضادة للتح�صينات‬ ‫االق ��وى م��ن تلك ال�ت��ي متتلكها ال��دول��ة العربية‬ ‫ح��ال�ي��ا مم��ا ��س�ي�ع��زز ق��درت�ه��ا ع�ل��ى ��ض��رب املن�ش�آت‬ ‫االيرانية وحتى تلك املوجودة حتت االر�ض‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي ه��ذا ال�ت�ق��ري��ر ب�ع��د �أن واف �ق��ت الدول‬ ‫اخل �م ����س ال��دائ �م��ة ال�ع���ض��وي��ة يف جم�ل����س االمن‬ ‫الدويل واملانيا على ا�ستئناف املفاو�ضات مع طهران‬ ‫حول برناجمها النووي املثري للجدل‪.‬‬

‫�صنعاء ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قال الرئي�س اليمني عبد ربه من�صور هادي �أم�س اخلمي�س‪،‬‬ ‫�إن العمليات الإره��اب�ي��ة التي ا�ستهدفت اجلي�ش وق��وات الأمن‬ ‫يف حمافظة �أب�ين الأح��د املا�ضي �أرادت تقوي�ض الأم��ن يف عموم‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الر�سمية (�سب�أ) عن الرئي�س‬ ‫اليمني ق��ول��ه خ�لال لقائه ام����س اخلمي�س يف �صنعاء م�ساعد‬ ‫الرئي�س ال�سوداين نافع علي نافع �إن "م�شاكل وتبعات الأفعال‬ ‫الإره��اب�ي��ة الإج��رام�ي��ة �أرادت تقوي�ض الأم��ن وزع��زع��ة ال�سكنية‬ ‫العامة للمجتمع يف عموم البالد"‪.‬‬ ‫و�أ�شار هادي خالل اللقاء �إىل "�إرتباط الأعمال الإرهابية‬ ‫مبا خ ّلفته �أعمال القر�صنة يف خليج عدن وال�ساحل ال�صومايل‪،‬‬ ‫والآثار التي تركتها على �أمن املالحة الدولية"‪.‬‬ ‫و�شهدت حمافظة �أب�ين جنوب اليمن �أعنف مواجهات بني‬ ‫اجلي�ش اليمني وعنا�صر "�أن�صارال�شريعة" التابعة لتنظيم‬ ‫القاعدة الأحد املا�ضي �أدت �إىل مقتل ‪185‬من قوات اجلي�ش و‪20‬‬ ‫من عنا�صر التنظيم‪.‬‬ ‫وق� ��ال ه� ��ادي �إن� ��ه "بالتعاون وال �ت��واف��ق �إ��س�ت�ط�ع�ن��ا جتاوز‬ ‫التحديات ال�صعبة وجتنيب اليمن وي�لات احل��روب والإنق�سام‬ ‫بكل ما يحمله من خماطر ومهالك الحتمد عقباها"‪.‬‬ ‫ون�سبت (�سب�أ) �إىل امل�س�ؤول ال�سوداين قوله �إن "ما �ساعد‬ ‫اليمن على اخل ��روج م��ن الأزم ��ة ح��ر���ص املجتمع ال ��دويل على‬ ‫�سالمته حتى ال يذهب �إىل حرب �أهلية وي�شكل ب�ؤرة م�ضطربة‬ ‫ت�ؤرق العامل"‪.‬‬ ‫وكان م�ساعد الرئي�س ال�سوداين نافع علي نافع قد و�صل اىل‬ ‫�صنعاء يف زيارة ت�ستغرق عدة �أيام يلتقي خاللها كبار امل�س�ؤولني‬ ‫اليمنيني‪.‬‬

‫ساركوزي سيهجر السياسة إذا خسر الرئاسة‬ ‫ولن يرتاجع بـ"إبادة األرمن"‬ ‫باري�س ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أكد الرئي�س الفرن�سي نيكوال �ساركوزي‬ ‫ام����س اخلمي�س �أن ��ه �سيتوقف ع��ن العمل‬ ‫ال�سيا�سي يف ح��ال خ�سارته يف الإنتخابات‬ ‫الرئا�سية امل�ق��ررة على جولتني يف ني�سان‬ ‫و�أيار املقبلني‪.‬‬ ‫وق� ��ال � �س��ارك��وزي رداً ع�ل��ى � �س ��ؤال يف‬ ‫مقابلة مع قناة (بي �أف �أم تي يف) و�إذاعة‬ ‫(�أر �أم �سي) �إن ك��ان �سيتخلى ال�سيا�سة يف‬ ‫ح��ال ف�شل باالنتخابات‪" ،‬نعم" حا�سمة‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف "�س�أفعل �شيئاً �آخر" م�شرياً �إىل �أنه‬ ‫ال يعرف بعد ما �سيكون هذا ال�شيء‪.‬‬ ‫وق ��ال � �س��ارك��وزي �إن ��ه ��س�ي�ب��ذل جهده‬ ‫للفوز بالإنتخابات املقبلة‪ ،‬معرباً عن قلقه‬ ‫م��ن برنامج املر�شح الإ��ش�تراك��ي (فرن�سوا‬ ‫هوالند)‪ ،‬ولكنه قال "يف حال مل متنحني‬ ‫ف��رن���س��ا ال�ث�ق��ة‪ ،‬ه��ل ت�ع�ت�ق��دون ف �ع�ل ً‬ ‫ا �أنني‬ ‫�س�أ�ستمر يف احلياة ال�سيا�سية؟ اجلواب هو‬ ‫ال"‪.‬‬ ‫وتعترب ه��ذه امل��رة الأوىل ال�ت��ي يقول‬ ‫ف �ي �ه��ا �� �س ��ارك ��وزي �أن � ��ه � �س �ي �ع �ت��زل احلياة‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة يف ح ��ال ف���ش�ل��ه يف انتخابات‬ ‫التجديد لواليته الرئا�سية ه��ذا الربيع‪،‬‬ ‫بعد ت�سريبات �صحافية �أ�شارت �إىل ذلك يف‬ ‫ال�سابق‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪� ،‬أكد �ساركوزي جمددا‬ ‫عزمه على تبني ق��ان��ون يف فرن�سا يعاقب‬ ‫ان �ك��ار اب� ��ادة االرم� ��ن يف ال �ع��ام ‪ 1915‬على‬ ‫الرغم من احلكم ال��ذي �صدر عن املجل�س‬ ‫ال��د� �س �ت��وري‪ ،‬وذل� ��ك خ�ل�ال ت �ك��رمي��ه اخر‬ ‫الناجني من جمموعة مقاومي مانو�شيان‪.‬‬ ‫وق � ��ال �� �س ��ارك ��وزي ام � ��ام مم �ث �ل�ين من‬ ‫اجل��ال�ي��ة االرم �ن �ي��ة يف ف��رن���س��ا خ�ل�ال منح‬

‫ار�سني ت�شاكاريان (‪ 95‬عاما) و�سام ال�شرف‬ ‫"على الرغم من قرار املجل�س الد�ستوري‪،‬‬ ‫لن اتراجع‪ .‬للجالية االرمنية كما للجاليات‬ ‫االخرى احلق يف حماية نف�سها من االنكار‬ ‫بقوة القانون"‪.‬‬

‫و�أ�ضاف‪" :‬طلبت بالتايل من احلكومة‬ ‫�إع ��داد ن�ص ج��دي��د‪ .‬ميكنني �أن �أ�ؤك ��د لكم‬ ‫رغبتي يف �إق ��راره و�أن��ا �أج��دد ه��ذا االلتزام‬ ‫الر�سمي �أمامكم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬إليكم جميعا وم��ن بينكم‬

‫ال �ع��ائ�لات ال�ت��ي ت�ع��ر��ض��ت لإب� ��ادة منظمة‪،‬‬ ‫اليكم جميعا الذين ت�شعرون اليوم بتهديد‬ ‫الإن�ك��ار‪� ،‬أري��د �أن �أق��ول �إن فرن�سا تقف �إىل‬ ‫ج��ان�ب�ك��م يف رف ����ض وحم ��ارب ��ة وق �م��ع غري‬ ‫املقبول"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫‪9‬‬

‫املبعوثة الدولية لل�ش�ؤون الإن�سانية تتحدث عن «�أطالل بابا عمرو» بعد زيارتها حم�ص‬

‫جيش األسد يحشد قواته باتجاه إدلب وتحذيرات من هجوم واسع عليها‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) وكاالت‬ ‫وا�صل اجلي�ش ال�سوري �أم�س اخلمي�س عملياته يف مناطق خمتلفة‬ ‫و�سط خم��اوف من هجوم وا�سع على حمافظة �إدل��ب التي تعد �أحد‬ ‫املعاقل الرئي�سة للجي�ش ال�سوري احلر‪.‬‬ ‫ويتحدث نا�شطون �سوريون عن �إر�سال قوات كبرية معززة مبئات‬ ‫الدبابات والآليات املدرعة �إىل �إدلب التي لها حدود مع تركيا‪ ,‬وي�سيطر‬ ‫اجلي�ش احلر منذ �شهور على بع�ض مدنها على غرار ب ّن�ش‪.‬‬ ‫وقال املجل�س الوطني ال�سوري املعار�ض �إن ‪ 42‬دبابة و‪ 131‬ناقلة‬ ‫جند �شوهدت ت�سري على الطريق امل�ؤدية �إىل بلدة �سراقب يف �إدلب‪,‬‬ ‫بينما توجهت قوافل ع�سكرية �أخرى �إىل مدينة �إدلب نف�سها‪.‬‬ ‫ويخ�شى النا�شطون ال�سوريون هجوما على �إدلب بنف�س الأ�سلوب‬ ‫ال��ذي ا�ستخدمه اجلي�ش ال�سوري يف ح��ي بابا عمرو بحم�ص الذي‬ ‫تعر�ض لق�صف متوا�صل بالأ�سلحة الثقيلة لنحو �شهر مما ت�سبب‬ ‫يف تدمريه ب�صفة كلية تقريبا‪ ,‬ومقتل نحو �ألف من �سكانه وتهجري‬ ‫البقية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جل��ان التن�سيق قالت �إن م��ا ال يقل ع��ن ثمانني �شخ�صا‬ ‫بينهم عائالت برمتها و�أط�ف��ال قتلوا �أم�س بنريان اجلي�ش والأمن‬ ‫وملي�شيا ال�شبيحة‪ ,‬و�إن معظمهم �سقط يف حم�ص وريف حماة و�إدلب‪.‬‬ ‫ومن بني القتلى �سبعة جنود من�شقني وفق ما قال املر�صد ال�سوري‬ ‫حلقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫وحت��دث��ت جل��ان التن�سيق ع��ن عمليات للجي�ش راف�ق�ه��ا ق�صف‬ ‫بالأ�سلحة الثقيلة يف عدد من امل��دن والبلدات‪ .‬و�أ�ضافت �أن اجلي�ش‬ ‫ق�صف م�ساء �أم�س ح ّيي احلميدية والق�صور يف حماة‪ ,‬و�أ��ش��اروا �إىل‬ ‫ا�شتباكات بني القوات النظامية ومن�شقني‪.‬‬ ‫ويف حماة �أي�ضا‪� ,‬أغرقت ال�سلطات �أرا�ضي زراعية يف ريف املحافظة‬ ‫عقابا منها لل�سكان لدعمهم الحتجاجات وفق ما قالت جلان التن�سيق‬ ‫املحلية‪ .‬وحت��دث نا�شطون ع��ن عمليات ع�سكرية و�أم�ن�ي��ة متزامنة‬ ‫�أوقعت قتيلني يف دير الزور‪ ,‬يف حني قتلت �سيدة بر�صا�ص قنا�ص يف‬ ‫الر�سنت بحم�ص‪ ،‬ح�سب امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫وك��ان نا�شطون بثوا �أم����س ��ص��ورا تظهر ف��داح��ة التدمري الذي‬ ‫وقع يف �أحياء بحم�ص بينها حي الإن�شاءات‪ ,‬وكان م�شفى احلكمة بني‬ ‫الأهداف التي ت�ضررت ب�شدة جراء الق�صف املدفعي من قبل اجلي�ش‬ ‫ال�سوري‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد االحتجاجات‪ ,‬بث نا�شطون �صورا ملظاهرات خرجت‬ ‫م�ساء االربعاء يف عدد من املدن بينها العا�صمة دم�شق‪.‬‬

‫الرئيس الرتكي يلمح إىل أن‬ ‫فرنسا ستدعى إىل مؤتمر‬ ‫"أصدقاء سوريا"‬ ‫تون�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أكد الرئي�س الرتكي عبد اهلل غول �ضمنا ام�س اخلمي�س يف‬ ‫تون�س ح�ضور فرن�سا االجتماع املقبل يف ا�سطنبول "ال�صدقاء‬ ‫�سوريا" على الرغم من التوتر الدبلوما�سي بني باري�س وانقرة‬ ‫ب�ش�أن ابادة االرمن‪.‬‬ ‫وقال غول يف م�ؤمتر �صحايف م�شرتك مع الرئي�س التون�سي‬ ‫املن�صف املرزوقي‪" :‬يجب التمييز بني العالقات الثنائية وم�ؤمتر‬ ‫دويل"‪.‬‬ ‫وك��ان م�صدر دبلوما�سي ت��رك��ي ��ص��رح م ��ؤخ��را �أن �أن �ق��رة ال‬ ‫ترحب مب�شاركة باري�س يف امل�ؤمتر ب�سبب موقفها من ق�ضية �إبادة‬ ‫االرمن‪.‬‬ ‫وجمدت تركيا عالقا��ها ال�سيا�سية والع�سكرية مع فرن�سا بعد‬ ‫اقرار قانون فرن�سي يجرم انكار ابادة االرمن خالل حكم ال�سلطنة‬ ‫العثمانية مطلع القرن الع�شرين‪.‬‬ ‫وقد رف�ض املجل�س الد�ستوري الفرن�سي اق��رار هذا القانون‬ ‫معتربا انه غري د�ستوري‪.‬‬

‫األمم املتحدة تعد مواد غذائية تكفي‬ ‫‪ 1.5‬مليون نسمة يف سوريا‬ ‫جنيف ‪ -‬وكاالت‬ ‫قالت الأمم املتحدة ام�س اخلمي�س �إنها تعد مواد غذائية تكفي‬ ‫‪ 1.5‬مليون ن�سمة يف �سوريا يف �إطار خطة طواريء عاجلة مدتها ‪90‬‬ ‫يوما مل�ساعدة املدنيني املحرومني من امل�ؤن الأ�سا�سية بعد نحو عام‬ ‫من ال�صراع‪.‬‬ ‫وق��ال ج��ون جينج م��ن مكتب الأمم املتحدة لتن�سيق ال�ش�ؤون‬ ‫االن�سانية �أمام املنتدى االن�ساين حول �سوريا الذي ينعقد ليوم واحد‬ ‫يف جنيف "يجب فعل املزيد"‪.‬‬ ‫وم�ضى ي�ق��ول‪" :‬جانب الأمم املتحدة م��ن املجتمع االن�ساين‬ ‫ينظر �إىل عملية املخزونات الإ�ضافية من الغذاء‪...‬لت�ستهدف ‪1.5‬‬ ‫مليون ن�سمة"‪.‬‬ ‫وو��ص��ف الو�ضع يف �سوريا ب��أن��ه "مائع جدا"‪ ،‬وق��ال �إن طاقة‬ ‫الأجهزة ال�صحية ال�سورية ال ت�ستطيع توفري رعاية ما بعد ال�صدمة‪،‬‬ ‫و�أن هناك حاجة لتجديد خمزون الأدوية‪ .‬وقال �إن �أنظمة املياه التي‬ ‫حلقت بها �أ�ضرار خالل الق�صف يجب �إ�صالحها‪.‬‬ ‫وقال دبلوما�سيون وم�صادر مبنظمة الأمم املتحدة التي منعت‬ ‫من العمل يف �سوريا �إن املنظمة الدولية و�ضعت خطة م�ساعدات‬ ‫مبدئية مدتها ثالثة �أ�شهر قيمتها ‪ 105‬ماليني دوالر يرجح �أن‬ ‫تت�ضمن منا�شدة املانحني لتقدمي متويل‪.‬‬ ‫وت�ق��وم م�س�ؤولة ال���ش��ؤون الإن�سانية ب ��الأمم املتحدة فالريي‬ ‫�آمو�س بزيارة ل�سوريا تفقدت خاللها حي بابا عمرو يف حم�ص‪.‬‬ ‫وت�شارك اللجنة الدولية لل�صليب الأحمر‪ ،‬وهي منظمة الإغاثة‬ ‫الوحيدة التي �أر�سلت موظفني �إىل �سوريا يف منتدى اليوم‪.‬‬ ‫وق��ال ك�لاو���س �سورن�سن مدير ع��ام ق�سم امل�ساعدات باالحتاد‬ ‫الأوروبي‪" :‬العملية ال�سيا�سية تزداد تعقيدا‪ ،‬لكن ال�شعب ال�سوري ال‬ ‫ي�ستطيع االنتظار‪ .‬يجب �أن يتدخل املعنيون بال�ش�ؤون االن�سانية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬الغر�ض من هذا االجتماع هو تقدمي حل للمعاناة‬ ‫الفورية‪� ...‬إن��ه عن الو�صول‪ ..‬والو�صول‪ ..‬والو�صول‪ .‬هذا �شرط‬ ‫م�سبق لتوفري �أي نوع من الدعم"‪.‬‬ ‫وقال في�صل خباز احلموي �سفري �سوريا مبقر الأمم املتحدة يف‬ ‫جنيف �إنه يرف�ض املنتدى املنعقد يف جنيف‪ ،‬لأنه يتناق�ض مع ميثاق‬ ‫الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫وق��ال احلموي �إن �سوريا ال متر ب��أزم��ة ان�سانية متهما بع�ض‬ ‫و�سائل الإعالم مبحاولة تهيئة الأجواء لتدخل ع�سكري‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن �سوريا ت�صدر منتجات �صناعية وزراع�ي��ة وما�شية‬ ‫مثل معظم دول املنطقة‪.‬‬ ‫وقالت ال��والي��ات املتحدة التي متثلها نائبة وزي��رة اخلارجية‬ ‫االمريكية كيلي كليمنت�س يف بيان �صدر قبل بدء املحادثات‪" :‬ما‬ ‫زالت الواليات املتحدة تدعو نظام الرئي�س ب�شار الأ�سد �إىل ال�سماح‬ ‫بالدخول الآم��ن للجماعات الإن�سانية لتقدمي م�ساعدات لإنقاذ‬ ‫الأرواح"‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة �سيما بحوث م�ساعدة الأم�ين العام جلامعة‬ ‫الدول العربية �أمام االجتماع �إنها تدعو جميع الأط��راف �إىل وقف‬ ‫العنف والقتل على ال�ف��ور و�ضمان تو�صيل امل�ساعدات االن�سانية‬ ‫لكافة املناطق‪.‬‬

‫وخرجت مظاهرة يف حي املزة الذي �شهد م�ؤخرا �أ�ضخم احتجاج‬ ‫منذ ب��دء االنتفا�ضة يف منت�صف �آذار املا�ضي‪ ,‬وق��د �شارك فيها نحو‬ ‫ثالثني �ألفا‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار النا�شطون �إىل مظاهرتني �أخ��ري�ين يف ح��ي ج��وب��ر‪ ,‬ويف‬ ‫منطقة "م�شروع دمر" حيث يوجد �سكن لل�ضباط‪.‬‬ ‫ويف ريف دم�شق‪ ,‬خرجت مظاهرات م�سائية يف عربني وحمورية‪,‬‬ ‫ونظمت احتجاجات مماثلة يف �سرمني ومعرة مع�صرين ب�إدلب‪ ,‬ويف‬ ‫احلميدية بحماة‪ ,‬و�أخرتين بحلب‪ ,‬والبوكمال بدير الزور‪.‬‬ ‫و�سقط �ستة قتلى �أم�س اخلمي�س يف �سوريا‪ ،‬بح�سب ما �أفاد املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق االن�سان ومقره بريطانيا‪.‬‬

‫وق��ال املر�صد يف بيان �إن طفلة قتلت بر�صا�ص م�صدره قوات‬ ‫النظام يف بلدة خان �شيخون يف حمافظة ادلب (�شمال غرب)‪.‬‬ ‫كما قتل رجل من قرية ابلني يف جبل الزاوية يف �إدلب �إثر اطالق‬ ‫الر�صا�ص عليه من القوات الع�سكرية ال�سورية‪.‬‬ ‫ويفيد املر�صد ونا�شطون عن ا�ستقدام القوات النظامية تعزيزات‬ ‫ع�سكرية و�آليات اىل ادلب‪.‬‬ ‫وكان املر�صد �أفاد يف وقت �سابق عن مقتل مواطنني يف "�إطالق‬ ‫الر�صا�ص عليهما بعد منت�صف ليل االربعاء اخلمي�س يف مدينة امليادين‬ ‫يف حمافظة دير الزور (�شرق) �أمام مفرزة الأمن ال�سيا�سي"‪.‬‬ ‫وحمل املتظاهرون الفتات كتب عليها‪" :‬دماء ال�شهداء لن نن�ساها‬

‫ما بقينا"‪ ،‬و"الثورة ال�سورية يتيمة‪ ،‬لي�س لها اال اهلل"‪ .‬واطلقوا‬ ‫هتافات تهاجم الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد‪ ،‬على وقع قرع الطبول‬ ‫والأنا�شيد‪.‬‬ ‫و�أف � ��اد امل��ر� �ص��د ك��ذل��ك ع��ن م�ق�ت��ل رج ��ل (‪ 44‬ع��ام��ا) يف �إط�ل�اق‬ ‫الر�صا�ص عليه يف قرية جرجرة يف ريف حماة "من قبل جمموعة‬ ‫من ال�شبيحة بح�سب االهايل"‪.‬‬ ‫وقتل �شخ�ص يف داريا يف ريف دم�شق يف �إطالق ر�صا�ص‪.‬‬ ‫و�أف��اد النا�شط يف تن�سيقية امل��زة �أب��و حذيفة امل��زي يف ات�صال من‬ ‫دم�شق عرب �سكايب مع وكالة فران�س بر�س ان قوات االمن هاجمت‬ ‫ال�ي��وم م��وك��ب ت�شييع جمند قتل قبل ث�لاث��ة اي��ام يف مدينة حم�ص‬ ‫بعد ان اطلق عليه اجلنود النار ب�سبب رف�ضه تنفيذ اوام��ر باطالق‬ ‫الر�صا�ص على مدنيني‪.‬‬ ‫وقال‪�" :‬إن املوكب كان ي�ضم مئات اال�شخا�ص وقد انطلق يف حي‬ ‫امل��زة يف دم�شق‪ ،‬قبل ان تهاجمه ق��وات االم��ن وتعتدي بال�ضرب على‬ ‫عدد من امل�شيعني وتعتقل بع�ضهم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن م��وك��ب ال���س�ي��ارات ت�ف��رق على الأث ��ر‪ ،‬م�ضيفا �أن‬ ‫ال�صالة ع��ن نف�س املجند مهند امل�لا �ستتم يف وق��ت الح��ق ال�ي��وم يف‬ ‫اجلامع ال�شافعي يف حي املزة‪ ،‬و"�سيقام له عر�س"‪.‬‬ ‫ودخ �ل��ت م���س��ؤول��ة الإغ��اث��ة يف الأمم امل�ت�ح��دة‪ ،‬ف��ال�يري امو�س‪،‬‬ ‫الأربعاء‪� ،‬إىل حي بابا عمرو يف حم�ص‪ ،‬مع فريق من الهالل الأحمر‬ ‫ال�سوري‪.‬‬ ‫وقال الناطق با�سم الهيئة الدولية لل�صليب الأحمر‪ ،‬ه�شام ح�سن‪،‬‬ ‫�إن الزيارة ا�ستغرقت ‪ 45‬دقيقة‪.‬‬ ‫وكانت �آمو�س قد �أجرت حمادثات مع وزير اخلارجية ال�سوري‪،‬‬ ‫وليد املعلم‪ ،‬قبل �أن تتوجه ب�صحبة م�س�ؤويل ال�صليب الأحمر �إىل‬ ‫حم�ص لالطالع على الأو�ضاع الإن�سانية‪.‬‬ ‫وقالت �آماندا بيت الناطقة با�سم �آمو�س يف ر�سالة �إلكرتونية‪:‬‬ ‫"�أخربتني �آمو�س عرب الهاتف ب�أن مناطق بابا عمرو التي �شاهدتها‬ ‫�أ�صبحت �أطالال‪".‬‬ ‫وتعر�ضت ال�ضاحية لق�صف عنيف م��ن قبل ال�ق��وات ال�سورية‬ ‫ما ت�سبب يف و�ضع �إن�ساين �صعب ونق�ص باملواد الأ�سا�سية والطبية‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل انقطاع الكهرباء واملاء‪.‬‬ ‫ويف �سياق اجلهود الدبلوما�سية القائمة حلل الأزم��ة ال�سورية‪،‬‬ ‫يلتقي كويف عنان‪ ،‬ب�صفته املبعوث العربي الدويل ب�ش�أن �سوريا‪ ،‬بالأمني‬ ‫العام جلامعة الدول العربية‪ ،‬نبيل العربي‪ ،‬بالقاهرة اخلمي�س‪ ،‬قبيل‬ ‫توجهه �إىل زيارة �سوريا ال�سبت‪.‬‬

‫انان يدعو املعارضة السورية إىل التعاون معه إليجاد‬ ‫حل سياسي ويحذر من تسليحها‬ ‫القاهرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دع��ا موفد االمم املتحدة واجلامعة العربية اىل �سوريا ك��ويف ان��ان ام�س‬ ‫اخلمي�س املعار�ضة ال�سورية اىل التعاون معه من اجل حل �سيا�سي لالزمة فيما‬ ‫تبنت م�صر موقفا متمايزا ع��ن ال�سعودية حم��ذرة م��ن "ا�ضرار هائلة" على‬ ‫املنطقة با�سرها يف حال ن�شوب حرب اهلية يف �سوريا‪.‬‬ ‫وقبل ‪� 48‬ساعة من اول زيارة له اىل دم�شق منذ تعيينه موفد لالمم املتحدة‬ ‫واجلامعة العربية اىل �سوريا ال�شهر املا�ضي‪ ،‬دعا انان "املعار�ضة ال�سورية اىل ان‬ ‫ت�أتي (بجميع اطيافها) لتعمل معنا من اجل البحث عن حل يحقق طموحات‬ ‫ال�شعب ال�سوري"‪.‬‬ ‫ويف ت�صريح مقت�ضب لل�صحافيني بعد اجتماع مع وزير اخلارجية امل�صري‬ ‫حممد كامل عمرو ا�ضاف ان��ان ال��ذي يبد�أ غدا ال�سبت يف دم�شق مهمة �صعبة‬ ‫لوقف العنف متهيدا للبحث عن حل �سيا�سي "�سنبذل ق�صارى جهدنا من اجل‬ ‫التعجيل بوقف االعمال العدائية ووقف القتل والعنف" الذي ا�سفر عن �سقوط‬ ‫قرابة ‪ 8500‬قتيل منذ بدء احلركة االحتجاجية يف منت�صف اذار ‪ 2011‬املا�ضي‬ ‫بح�سب املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع "لكن ب��ال �ط �ب��ع احل ��ل ال �ن �ه��ائ��ي (ل �ل�ازم ��ة) ي�ك�م��ن يف الت�سوية‬ ‫ال�سيا�سية"‪.‬‬ ‫واع�ت�بر ان��ان يف ت�صريحات ادىل بعا خ�لال م��ؤمت��ر �صحفي م�شرتك مع‬ ‫االم�ين العام للجامعة العربية نبيل العربي ان "مزيدا من الت�سلح يف �سوريا‬ ‫يزيد الو�ضع �سوءا"‪ .‬وا�ضاف "ينبغي علينا ان نحذر من ان ن�ستخدم دواء ا�سو�أ‬ ‫من الداء" ذاته‪.‬‬ ‫وق��ال "امل اال يكون اح��د يفكر بجدية كبرية يف ا�ستخدام القوة يف هذا‬ ‫الو�ضع"‪.‬‬ ‫كما حذر من ان "ح�سابات خاطئة" ب�ش�أن الو�ضع يف �سوريا قد يكون لها‬ ‫اثار على املنطقة با�سرها‪ .‬وقال "ال يجب ان نن�سي االثار املحتملة ل�سوريا على‬ ‫املنطقة يف حالة اي ح�سابات خاطئة"‪.‬‬ ‫وت�أتي زيارة انان للقاهرة قبل يومني من اجتماع يكت�سب اهمية كبرية بني‬ ‫وزير اخلارجية الرو�سي �سريغي الفروف ونظرائه العرب ال�سبت يف العا�صمة‬ ‫امل�صرية‪.‬‬ ‫وتتبنى مو�سكو موقفا مدافعا عن النظام ال�سوري وق��د ا�ستخدمت حق‬ ‫النق�ص (الفيتو) مرتني خالل ال�شهور االخ�يرة يف جمل�س االمن ال��دويل ملنع‬ ‫اتخاذ قرارات تدين النظام ال�سوري‪.‬‬ ‫واتخذت م�صر الول مرة منذ اندالع االحتجاجات يف �سوريا �ضد نظام ب�شار‬

‫اال�سد قبل نحو عام‪ ،‬موقفا متمايزا ب�شكل وا�ضح عن موقف ال�سعودية ما ي�ؤ�شر‬ ‫اىل بداية انق�سامات يف املوقف العربي حيال االزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث با�سم وزارة اخل��ارج�ي��ة امل�صرية ع�م��رو ر��ش��دي ان الوزير‬ ‫امل�صري عر�ض خالل اجتماعه مع موفد االمم املتحدة واجلامعة العربي�� اىل‬ ‫�سوريا كويف انان "ر�ؤية م�صر القائمة على �ضرورة احلفاظ بكل ال�سبل املمكنة‬ ‫على وحدة �سوريا الإقليمية (‪ )..‬وحذر من �أن طبيعة �سوريا اجلغرافية والب�شرية‬ ‫�ستلحق �ضررا هائال باملنطقة �إذا ما حتول الو�ضع �إىل حرب �أهلية م�سلحة"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان الوزير امل�صري الذي اعلن االربعاء معار�ضه القاهرة لت�سليح‬ ‫املعار�ضة ال�سورية‪ ،‬حذر كذلك من �أن "انفجار املوقف فى �سوريا لن تقت�صر‬

‫�آثاره على �سوريا فقط و�إمنا �ستمتد �إىل املنطقة ب�أ�سرها"‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر اخلارجية ال�سعودي �سعود الفي�صل اك��د جم��ددا االح��د ت�أييد‬ ‫بالده ت�سليح املعار�ضني ال�سوريني‪.‬‬ ‫وق��ال ان "اجلهود ال��دول�ي��ة ف�شلت لال�سف ال���ش��دي��د‪ ،‬ومل نلم�س نتائج‬ ‫من�شودة لوقف نزيف ال��دم واملجازر يف �سوريا"‪ ،‬م�شريا يف معر�ض حديثه عن‬ ‫��ض��رورة ت�سليح املعار�ضة ال�سورية "مل اق��ل �شيئا ال يريده ال�سوريون فهم ال‬ ‫يريدون النظام الذي ي�صر على البقاء عبئا على ال�شعب (‪ )...‬رغبة ال�سوريني‬ ‫يف الت�سلح دفاعا عن انف�سهم حق لهم‪ .‬ا�ستخدمت ا�سلحة يف دك املنازل ت�ستخدم‬ ‫يف حرب مع االعداء"‪.‬‬

‫غليون يرحب باستقالة معاون وزير النفط السوري‬ ‫ويتوقع املزيد من االنشقاقات‬ ‫بريوت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫رحب رئي�س املجل�س الوطني ال�سوري برهان‬ ‫غليون ام�س اخلمي�س با�ستقالة معاون وزير النفط‬ ‫ع�ب��دو ح���س��ام ال��دي��ن‪ ،‬متوقعا ح���ص��ول امل��زي��د من‬ ‫"االن�شقاقات ال�سياية واالدارية" يف �سوريا‪.‬‬ ‫وق� ��ال غ �ل �ي��ون‪�" :‬أحيي ن��ائ��ب ال ��وزي ��ر الذي‬ ‫ان�شق عن النظام‪ ،‬و�أدع��و جميع االف��راد يف الوزارة‬ ‫وامل���س��ؤول�ين االداري�ي�ن (‪ )...‬ان ين�شقوا ع��ن هذا‬ ‫ال �ن �ظ��ام وان ي�ل�ت�ح�ق��وا ب �� �ص �ف��وف ث � ��ورة احلرية‬ ‫والكرامة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن��ه يتوقع "ان تكون هناك بالت�أكيد‬ ‫�شخ�صيات اخ��رى �سيا�سية واداري� ��ة �ستن�شق عن‬ ‫النظام الذي يدخل الآن يف مرحلة مل حت�صل من‬ ‫قبل‪ ،‬مرحلة تفكك حقيقية ب�سبب اال�ستخدام غري‬ ‫االن�ساين والوح�شي للعنف �ضد املواطنني"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬ال �أع�ت�ق��د �أن ه�ن��اك م��واط�ن��ا �سوريا‬ ‫او م�س�ؤوال �سوريا له �ضمري ي�ستطيع �أن ي�ستمر‬ ‫ويقبل �أن ي�خ��دم يف اط��ار ه��ذا النظام"‪ ،‬معتربا‬ ‫ان "لي�س ه�ن��اك �سيا�سة يف �سوريا"‪ ،‬وان جميع‬ ‫امل�س�ؤولني "اداريون"‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال عن �سبب ت�أخر االن�شقاقات يف‬

‫والوعي ولل�شعور الوطني"‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل �أن "ال�صدمة الكبرية" التي احدثت‬ ‫ه��ذه ال�ي�ق�ظ��ة ه��ي "الثورة (‪ )...‬ال�ت��ي �ستحرك‬ ‫�ضمائر كل االداريني واملديرين وامل�س�ؤولني مبا يف‬ ‫ذلك امل�س�ؤولون يف اجلي�ش الذين حتولوا اىل اداة‬ ‫تطيع االوامر"‪.‬‬ ‫واعلن معاون وزي��ر النفط وال�ث�روة املعدنية‬ ‫ال�سوري عبده ح�سام الدين ليل االربعاء اخلمي�س‬ ‫يف ��ش��ري��ط ف�ي��دي��و ن���ش��ر ع�ل��ى م��وق��ع "يوتيوب"‬ ‫االل� �ك�ت�روين‪ ،‬ان���ش�ق��اق��ه ع��ن ال �ن �ظ��ام وا�ستقالته‬ ‫من من�صبه‪ .‬وق��ال‪" :‬اعلن ان�شقاقي عن النظام‬ ‫وا�ستقالتي من من�صبي (‪ )...‬وع��دم م�شاركتي يف‬ ‫امل�ؤمتر القطري احل��ادي ع�شر ال��ذي �سيعقد بعد‬ ‫ايام وان�سحابي من حزب البعث العربي اال�شرتاكي‬ ‫كليا"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬اعلن ان���ض�م��ام��ي اىل ث ��ورة هذا‬ ‫ال�شعب االب��ي ال��ذي لن يقبل ال�ضيم مع كل هذه‬ ‫الوح�شية التي ميار�سها النظام ومن يواليه لقمع‬ ‫مطالب ال�شعب يف نيل حريته وكرامته"‪.‬‬ ‫وح���س��ام ال��دي��ن ه��و اع�ل��ى م���س��ؤول ين�شق عن‬ ‫�سوريا يف ظل احلركة االحتجاجية القائمة منذ العبودية‪ ،‬والعبودية تعني حتويل النا�س اىل �آالت‬ ‫عام تقريبا‪ ،‬قال غليون �إن "ال�سبب الرئي�سي هو تتحرك بالرميوت كونرتول وال تفكر وال تعي وال النظام منذ بدء احلركة االحتجاجية يف منت�صف‬ ‫ان ال�ن�ظ��ام ي�ق��وم منذ خم�سني �سنة على �صناعة تدرك حتى ت�صبح هناك يقظة وا�ستعادة لل�ضمري �آذار ‪.2011‬‬


‫‪10‬‬

‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫صور‬

‫رسالة إىل‬ ‫الطيب‬ ‫أردوغان‬

‫بصراحة‬

‫على المأل‬

‫�أكرم ال�سواعري‬ ‫الفا�ضل املكرم رجب طيب حفظه اهلل‪..‬‬ ‫ال يخفى عليك ما يح�صل يف البلد امل�سلم املجاور لبلدك �سوريا من قتل‬ ‫للرجال وال�شيوخ والن�ساء والأط�ف��ال‪ ،‬بال رحمة وال �شفقة وبطريقة همجية‬ ‫عنيفة‪ ،‬ومن تدمري للبيوت ومن ترويع للآمنني‪ .‬وهذه العمليات الظاملة على‬ ‫جوارك امل�سلم لي�ست وليدة اليوم �أو البارحة �أو ال�شهر الفائت‪ ،‬بل هي م�ستمرة‬ ‫منذ ما يقارب العام‪ ،‬وجرائم القتل تقع ب�شكل يومي والعدد �آخذ يف االرتفاع‪،‬‬ ‫فمن ع�شرة �إىل ع�شرين ثم �صارت تقارب املئة يوميا‪ ،‬و�أحيانا تزيد عن ذلك‪ ،‬مما‬ ‫راكم العدد فيما يقارب ثماين �آالف �شهيد‪ ،‬واجلرحى يتم الإجهاز عليهم‪ ،‬وجثث‬ ‫املوتى يتم خطفها و�إخفا�ؤها‪ ،‬ومن يُعتقل من املواطنني‪ ،‬وهم بع�شرات الآالف‪،‬‬ ‫يتل ّقى العذاب الفظيع الذي ال ميكن و�صفه وهم يف حكم الأموات‪.‬‬ ‫و�أم��ا قبل هذا العام‪ ،‬فكان ال�شعب يعي�ش يف رعب وخ��وف حتت ظل نظام‬ ‫طائفي ا�ستبدادي ن�شر الف�ساد وال��ر��ش��وة واجل��وع واحل��اج��ة حتى ��ص��ارت هذه‬ ‫الأ�شياء طبيعية غري م�ستنكرة‪.‬‬ ‫وقد تابعت كغريي على مدار العام ردود احلكام يف خمتلف �أنحاء العامل‬ ‫على هذه الأح��داث‪ ،‬غري �أنيّ كنت �أخ�ص حكام تركيا مبزيد من االهتمام‪ ،‬وما‬ ‫ذل��ك �إ ّال ل�شعوري بطيب معادنهم‪ ،‬وبخلفياتهم الإ�سالمية التي ال تخفى‪،‬‬ ‫وبقربهم من مركز الأحداث‪ ،‬ولأ ّنهم ورثة الإمرباطورية العثمانية العظيمة‪،‬‬ ‫ولأ ّنا تو ّقعنا منهم �أن يكون لهم ب�صمات ظاهرة يف الواقع الإ�سالمي احلديث‪،‬‬ ‫�إ ّال �أنني تفاج�أت ب��ردود �أفعالهم التي مل تتجاوز الكالم واال�ستنكار والر�سائل‬ ‫والزيارات‪ ،‬ومل تقدّم �أو ت� ّؤخر يف الواقع ال�سوري امل�ؤمل‪.‬‬ ‫�أنا �أعتقد يا �أخي احلاكم امل�سلم يف تركيا �أ ّن موقفكم �أمام اهلل يجب �أن يكون‬ ‫خمتلفا عن بقية مواقف احلكام‪ ،‬ف�أنتم حكام م�سلمون ملتزمون تعرفون احلق‬ ‫من الباطل وتعرفون واجباتكم‪ ،‬ثم �أنتم حتكمون دولة قوية متقدمة يح�سب‬ ‫لها �أل��ف ح�ساب هي تركيا‪ ،‬و�أن�ت��م �أي�ضا ج�يران �سوريا امل�سلمة ويجب عليكم‬ ‫�شرعا �إنقاذها ورف��ع الظلم عنها‪ ،‬ففرو�ض العني يف اجلهاد تت�سع على �شكل‬ ‫دوائر مركزها منطقة احلدث‪ ،‬و�أنتم يف الدائرة الأقرب‪ ،‬و�سوف ي�س�ألكم اهلل يوم‬ ‫القيامة ب�شكل فردي �شخ�صي‪ :‬ماذا فعلت يا �أردوغان لتن�صر الأطفال والن�ساء‬

‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫للمرة العشرين‪ ..‬حركة‬ ‫فتح إىل أين؟ ‪2 - 1‬‬ ‫ك�ت�ب��تُ ك �ث�يرا ع��ن ح��رك��ة ف�ت��ح وم ��ا ي �ج��ري يف‬ ‫ده��ال �ي��زه��ا‪ ،‬م��ا ط �ف��ا م �ن��ه ع �ل��ى ال���س�ط��ح وم ��ا بقي‬ ‫خمتفيا منه عن الأنظار‪ ،‬ولي�س �سهال على �إن�سان‬ ‫مثلي قد التحق بحركة فتح يف �شهر متوز عام ‪1963‬‬ ‫على يد �أحد م�ؤ�س�سيها و�أ�شهر قادتها �صالح م�صباح‬ ‫خلف (�أبو �إي��اد)‪ ،‬وبقيت فيها �إىل يومنا هذا‪ ،‬لي�س‬ ‫�سهال �أن يرى ما �آل��ت �إليه الأم��ور يف هذه احلركة‬ ‫بعد �أن التهم امل��وت معظم قادتها ال�شرفاء �شهادة‬ ‫�أو موتا طبيعيا‪ ،‬وبعد �أن �أ�صبح زم��ام الأم��ور فيها‬ ‫ب�أيدي زمرة من املرتدين �أو املرتع�شني ومن حولهم‬ ‫ع���ص��اب��ات م��ن اخل��ون��ة وال �ع �م�لاء‪ ،‬و� �ص��اروا جميعا‬ ‫يت�ص ّرفون بهذه احلركة العمالقة وك�أ ّنها مزرعة‬ ‫خا�صة بهم وميكنهم �أن يو ّرثوها �إذا بقي منها �شيء‬ ‫ي��ورث بعد الإت�لاف والتخريب ال��ذي �أحلقوه بها‪،‬‬ ‫قاتلهم اهلل �أ ّنا ي�ؤفكون‪.‬‬ ‫هذه الوجوه التي ت�س ّمى �أع�ضاء اللجنة املركزية‬ ‫�أو �أع���ض��اء املجل�س ال �ث��وري �أو م�ست�شاري ال�سيد‬ ‫الرئي�س‪ ،‬ال �أري��د �أن �أظلمها ك ّلها كونها م��ا زالت‬ ‫م��وج��ودة ب�ين ه��ذا ال��رك��ام ال��ذي ت�ق��وده �شخ�صيات‬ ‫تنتمي �إىل �أجهزة �أمنية خم َ‬ ‫رتقة �إ�سرائيليا‪� ،‬إن مل‬ ‫تكن تتحرك ب�أيد �إ�سرائيلية‪ ،‬حيث ما زالت توجد‬ ‫و�سط هذا الركام �شخ�صيات ن�ضالية �شريفة ولكنها‬ ‫�أ�صيبت ب�أمرا�ض ال�شيخوخة‪� ،‬أمثال القائد ال�شجاع‬ ‫ف ��اروق ال�ق��دوم��ي «�أب ��و ال�ل�ط��ف» وال�ق��ائ��د اجلريء‬ ‫حممد غنيم (�أبو ماهر)‪ ،‬والقائد �صالح التعمري‪،‬‬ ‫والقائد حممود العالول‪ ،‬و�أكرث من ع�شرين قياديا‬ ‫�آخر من �أمثالهم حتاول كل هذه القيادات �أن تفعل‬ ‫�شيئا �أو �أن ت�صلح �شيئا لكنها �أ�صبحت مكبلة م�شلولة‬ ‫ال ت�ستطيع حراكا‪.‬‬ ‫�أن �أكون قد ع�شت الثورة التي �أطلقت ر�صا�صتها‬ ‫الأوىل حركة فتح‪ ،‬و�أن �أكون قد ع�شت يف �صفوفها‬ ‫مقاتال �أو م�س�ؤوال تنظيميا �أو �إعالميا حني ّ‬ ‫غطت‬ ‫�شهرتها الآفاق وجرى �إىل قادتها كبار زعماء العامل‬ ‫�شرقه وغ��رب��ه ل�ي�ح��اوروه��م؛ ليتعرفوا منهم على‬ ‫ال�ث��ورة التي ه � ّزت ال�ع��امل ود ّوخ��ت دول��ة ال�صهاينة‬ ‫وح ّركت املياه الراكدة يف الدول املحيطة بها‪ ،‬وكنت‬ ‫واحدا من ال�شعب الذي رفع ر�أ�سه عاليا بف�ضل تلك‬ ‫الثورة العمالقة التي ت�آمر عليها الأع��داء من كل‬ ‫حدب و�صوب ثم نخر ال�سو�س يف عروق عدو كبري‬ ‫من ق��ادة ال�صف الثاين مما جعلها تتع ّر�ض لعدة‬ ‫انتكا�سات‪ ،‬كان من �أهمها حركة االن�شقاق املدعومة‬ ‫م��ن قبل قائد عربي كبري على ر�أ���س نظام منافق‬ ‫متواطئ مع الكيان ال�صهيوين‪ ،‬وي�شاركه يف امل�ؤامرة‬ ‫قائد ورئي�س �أك�بر دول��ة عربية‪ ،‬ف��أدى كل هذا �إىل‬ ‫�ضعف هذه احلركة ومتزيقها‪.‬‬ ‫هذا االنتماء لهذا الكيان يجعلني �أمت ّزق ُحزنا‬ ‫و�أن ��ا �أراه ي��رمت��ي يف �أح���ض��ان «�إ��س��رائ�ي��ل» و�أمريكا‬ ‫واخلونة والعمالء‪ .‬ال �أدري كيف ير�ضى �أحد قادة‬ ‫فتح الأوائ� ��ل‪ ،‬وق��د �أ��ص�ب��ح �صاحب الكلمة الأوىل‬ ‫لهذه احلركة وما يتبعها من ف�صائل ف�سيف�سائية‬ ‫�أو ارت��زاق�ي��ة هالمية‪ ،‬كيف ير�ضى ه��ذا القائد �أن‬ ‫تتح ّول احلركة التي عا�شها كرمية كبرية عظيمة‬ ‫�إىل حركة تائهة ممزقة تعي�ش على بقايا جمدها‬ ‫الذي كان‪ ،‬وعلى هام�ش الأحداث يف هذه الأيام؟!‬ ‫أف�سر اهتمامي بهذه احلركة الثورية‬ ‫من هنا � ّ‬ ‫ال �ت��ي مت �إج�ه��ا��ض�ه��ا لت�صبح �أداة يف �أي� ��دي �أع ��داء‬ ‫فل�سطني‪ ،‬وه��ا �أن��ا ذا مُث َقل بطعنات ال�سنني وقد‬ ‫بلغتُ ال�سبعني من العمر‪� ،‬أح��اول �أن �أكتب للآتني‬ ‫من بعدي من �أبناء �شعبنا الذين �صدمهم ما �آلت‬ ‫�إل�ي��ه ح��رك��ة ف�ت��ح‪ ،‬فلع ّلهم ي�ستفيدون مم��ا جرى‪،‬‬ ‫ليتفح�صوا‬ ‫ولع ّلهم ي�ت�ح� ّرك��ون قبل ف��وات الأوان‬ ‫ّ‬ ‫م �ع��امل ال �ط��ري��ق �إىل ف�ل���س�ط�ين وي �خ �ت ��اروا رف ��اق‬ ‫امل�سرية الذين �ساروا على نف�س دربنا �شرفا �صادقني‬ ‫خمل�صني ال يعرفون الي�أ�س �أو النكو�ص‪ ،‬وليوا�صلوا‬ ‫امل�سرية التي بد�أتها من قبل ال�شقيقة الكربى فتح‪.‬‬ ‫واهلل امل�ستعان على ق�صد ال�سبيل‪.‬‬ ‫‪Hussein.khalel@yahoo.com‬‬

‫وال�شيوخ الذين يقتلون؟ ولن ينفعك االحتجاج ب�أ ّن موازين القوى يف املنطقة ال‬ ‫ت�سمح‪ ،‬و�أ ّن دول الكفر العظمى ال ت�أذن يل! و�أ ّن خطوط احلدود الوهمية التي‬ ‫ر�سمها الكفار ال ميكنني جتاوزها‪ ،‬فقد جتاوزت الدول الكبرية هذه الأيام كل‬ ‫احلدود وقطعت البحار و�أ�سقطت دوال و�أنظمة من العراق و�أفغان�ستان والقوقاز‬ ‫�إىل ليبيا‪ .‬وتذ ّكر يف تاريخ تركيا احلديث كيف ن�صر البطل �أربكان �إخوانه يف‬ ‫قرب�ص يف يوم من الأيام بغارات الطائرات ومل يبالِ بالأر�ض ومن فيها‪ ،‬وها قد‬ ‫م ّر عام على لقائه وجه ربه و�ستالقون اهلل مثله!‬ ‫تذ ّكـر �أيام الزمن اجلميل عندما اعتدى الكفار على امل�سلمني يف عمورية‬ ‫التي تقع يف �أطراف بالدكم‪ ،‬وكيف �صرخت تركية م�سلمة (وامعت�صماه) فحمل‬ ‫ال�صرخة م�سلم وب ّلغها املعت�صم‪ ،‬ذلك اخلليفة البطل الذين �أخواله من الأتراك‪،‬‬ ‫و�أم��ر بتجهيز جي�ش �أول��ه يف عمورية و�آخ��ره يف بغداد‪ ،‬ون�صر امل�سلمني و�أحرق‬ ‫رايات الكفر و�شتت �شملهم!‬ ‫وها يف �سوريا �آالف ال�صرخات انطلقت ت�ستن�صر بكم (ب�أردوغان) وتنادي‪:‬‬ ‫�أين الإ�سالم! �أين امل�سلمون! �أين احلكام! وا�إ�سالماه! وا�إمياناه! واقر�آناه! ما‬ ‫يف غريك يا اهلل!‬ ‫فهل خلت ال��دروب من الأب�ط��ال! وه��ل خلت دي��ار امل�سلمني من الأحرار!‬ ‫فهل م��ن جميب؟ وه��ل م��ن ا�سطنبول وم��ن �أن�ق��رة ي�أتينا اجل ��واب؟ ل��ن نفقد‬ ‫الأمل برتكيا العزيزة! ولن نفقد الأمل ب�أردوغان! و�سنتوقع منهما الكثري‪ ،‬لأن‬ ‫قلوبهما ال�صاحلة امل�ؤمنة حتمل الكثري من اخلري والنخوة والهمة والعزمية‬ ‫والبطولة!‬ ‫�أال ميكن ر�صد ر�أ�س الأفعى �أو الأفاعي ال�سامة ثم‪...‬‬ ‫لن نقرتح على القيادة امل�سلمة يف تركيا‪ ،‬فقيادتها خمل�صة وقلوبها طاهرة‬ ‫و�أرواحها حم ّلقة وعقولها نظيفة‪ ،‬وننتظر منها يف الأيام القادمة الكثري‪ ،‬و�سوف‬ ‫ي�سجّ ل التاريخ‪ ،‬و�سريى اهلل ومالئكته ور�سوله وامل�ؤمنون ما �سيفعله �أردوغان‬ ‫ومن معه من امل�ساعدين ومن �شعب تركيا امل�سلم‪ ،‬و�سوف ي�س�ألهم اهلل �أي�ضا يوم‬ ‫القيامة‪.‬‬ ‫�أبقاكم اهلل ذخرا ون�صريا للحق واخلري وامل�ست�ضعفني‪.‬‬

‫ربيع‬ ‫الحصاد‬ ‫املرّ‬

‫منبر السبيل‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫حقيقة الربيع الأردين �أ ّن��ه لي�س ربيعاً‬ ‫على الإط �ل�اق‪ ،‬و� مّإن ��ا جم��رد زراع ��ة لأ�شتال‬ ‫وورود م��ن البال�ستيك‪ ،‬وه��ا ه��و احل��ال بعد‬ ‫م�ضي �أك�ثر من ع��ام على اال ّدع��اء ب��ه‪ ،‬فلي�س‬ ‫ه�ن��اك م��ا مي�ك��ن االع �ت��داد ب��ه ح�ق�اً واعتباره‬ ‫تق ُدّماً �أو تغيرياً‪.‬‬ ‫وم�س�ألة التعديالت الد�ستورية مل تف�ضِ‬ ‫لأكرث من ديكور فا�شل‪ ،‬ويكفيه تراجعاً عندما‬ ‫د�سرت حمكمة �أمن الدولة‪ ،‬وعلى ذمتها الآن‬ ‫�شباب الطفيلة ومعان قيد التوقيف‪.‬‬ ‫ال ربيع �أب��داً هنا‪ ،‬و� مّإن��ا خريف تت�ساقط‬ ‫ف�ي��ه ب�ع����ض الأوراق ال �ت��ي � �س��رع��ان م��ا تعود‬ ‫نف�سر ح��ال��ة عمر املعاين‬ ‫ت��رت�ف��ع‪ ،‬و�إ ّال كيف ّ‬ ‫وج �م��اع��ة ال �ف��و� �س �ف��ات‪ ،‬وغ �ي�ر ه � � ��ؤالء ممن‬ ‫�سيتم تكفيلهم عاج ً‬ ‫ال �أو �آج�ل ً�ا‪ ،‬ول��ن يطول‬ ‫الوقت على الذهبي‪� .‬أيّ ربيع هذا الذي فيه‬ ‫من ي�سرق البذار ت��ارة‪ ،‬ومينع ال��ري عنها يف‬ ‫�أخ��رى‪ ،‬و�أي�ن��ه من الفزعات الع�شائرية التي‬ ‫يجي�ش بها النا�س مبقابل؟!‬ ‫و�أي � ��ن ه ��و م ��ن اجل��ام �ع��ات وم ��ا يجري‬ ‫ب�ه��ا‪ ،‬وم��ن �شتى احل ��وادث والأزم� ��ات ال�ت��ي ال‬ ‫تنتهي؟!‬ ‫و�أيّ ربيع هذا الذي ترتفع فيه الأ�سعار‬ ‫حد اجلنون‪ ،‬والكهرباء حد املوت؟ �أما الطب‬

‫د‪� .‬أحمد نوفل‬

‫األسد املهتز يف شعر ابن املعتز‬ ‫• مدخل‪.‬‬ ‫هذه هي حلقتنا الثانية يف هذا املو�ضوع‪� ،‬شعر ابن‬ ‫املعتز وا�ستدعا�ؤه من التاريخ ليناظر الواقع ويحاوره‪.‬‬ ‫والأدب احلي ال ميوت‪� ،‬أال ترى �إىل ق�صائد املتنبي التي‬ ‫�أدخلت �سيف الدولة �إىل م�سرح التاريخ �أكرث من غزواته‪،‬‬ ‫وتنو�سي �سيف ال��دول��ة ه��و و�سيفه وبقيت الأ��ش�ع��ار التي‬ ‫تك ّلمت عنه‪ .‬والأدب‪ ،‬بالقطع‪ ،‬جزء مهم من املعركة وجزء‬ ‫مهم يف املعركة‪ ،‬هو و�سيلة التوعية والتعبئة والتجيي�ش‪،‬‬ ‫�أما ر�أيت ق�صيدة «القا�شو�ش» يرحمه اهلل التي �صارت على‬ ‫كل فم و�سارت يف كل اجت��اه‪ ،‬وت��ردد �صداها ونغمها يف كل‬ ‫بيت‪ ،‬و�شدت بها و�أ�شجت ك� ُّل حنجرة يف �سوريا‪ ،‬وكم من‬ ‫من�شد يعلم �أ ّنها قد ت�سبب له ما ت�سببت للقا�شو�ش‪ ،‬ومع‬ ‫هذا ال يرتدد �أن يردد �أبياتها‪ .‬الأدب احلي يعني �أمة حية‬ ‫والعك�س‪.‬‬ ‫وكم يف تراثنا من كنوز‪ ،‬ما علينا �إ ّال �إع��ادة القراءة‬ ‫و�إع��ادة اال�ستك�شاف‪ .‬و�أ�س�أل اهلل بركة الوقت حتى ننب�ش‬ ‫ونوا�صل الأنابي�ش يف هذا ال�تراث ال�ضخم‪ ،‬وه��ذا يحتاج‬ ‫�إىل جهد ووقت وطول نظر‪.‬‬ ‫�أرجو �أن �أكون وفقت فيما اخرتت‪ ،‬والق�صيدة التي‬ ‫�أقتطع لكم منها بع�ض �أبيات يف هذه احللقة والتالية تبلغ‬ ‫يف الأ�صل فقط ‪ 418‬بيتاً‪ ،‬عددتها عداً و�أح�صيتها �إح�صاء‬ ‫وقر�أتها م��رات حتى �أنتقي منها و�أخ�ت��ار‪ .‬وك ّلي رج��اء �أن‬ ‫جتدوا فيها ما وجدت من الفائدة والتطابق مع الواقع!‬ ‫• والعلوي قائد الف�ساق‪.‬‬ ‫مدل ً‬ ‫ال لي�ست له مهابة يخاف �إن طنت به ذبابة‬ ‫وغ�صب و�أنف�س مقتولة وحرب‬ ‫وكل يوم �ش َغب ْ‬ ‫وكم فتى قد راح نهباً راكبا‬ ‫�إمّا �سجني حب�س �أو غائباً‬ ‫فو�ضعوا يف ر�أ�سه ال�سياطا وجعلوا يردونه �شطاطا‬ ‫وكم فتاة خرجت من منزل‬ ‫ف َغ�صبوها نف�سها يف املحفل‬ ‫وكل يوم ع�سكراً‪ ،‬فع�سكرا‬ ‫يف حم�ص والريف‪ ،‬مواتاً �أحمرا‬ ‫وينهبون كل يوم رزقاً‬ ‫يرونه َديْناً لهم وحقا‬ ‫كذاك حتى �أفقروا اخلالفة‬ ‫وعودوها الرعب واملخافة‬ ‫بالتل والر�سنت واملواقع كم ثم من دار لهم بالقع‬ ‫وواقفاً ينظر من بعيد خمافة العقاب والتهديد‬ ‫ثم انق�ضى ذاك ك�أن مل يفعل‬ ‫والدهر بالإن�سان ذو تنقل‬ ‫ملا �أتيح له ُم ال َق�ضاء‬ ‫فما بكت عليهم ال�سماء‬ ‫فمنه ُم فرعون م�صر الثاين‬ ‫عا�صي الإله طائع ال�شيطان‬ ‫الف�ساق وبائع الأحرار يف الأ�سواق‬ ‫والعلوي قائد ّ‬ ‫ومنهم الكلب الكبري واب ُنه كالهما ل�ص حالل لع ُنه‬ ‫وهم يجورون على الرعية ف�ساد دين وف�ساد نية‬ ‫وي�أخذون ما َلهم ُ�صراحا ويخ�ضبون منهم ال�سالحا‬ ‫فلم يزل بالعلوي اخلائن املهلِك املخ ِرّبِ املدائن‬ ‫والقاتل الأحرار يف الأ�سواق‬ ‫و�صاحب الفجّ ار وامل ّراق‬ ‫وقاتل ال�شيوخ والأطفال وناهب الأرواح والأموال‬ ‫ومالك الق�صور واملوائد ور�أ�س كل بدعة‪ ،‬وقائد‬ ‫�إمام كل راف�ضي كافر من مُظهر مقال ًة و�ساتر‬ ‫يلعن �أ�صحاب النبي املهتدي‬ ‫�إ ّال قلي ً‬ ‫ال‪ ،‬ع�صب ًة مل تزدد‬ ‫�صاحَ بَ قوماً كاحلمري جَ هَلة‬ ‫وكل �شيء يدعيه فهو له‬ ‫النا�س‬ ‫و�أطعم ال ُّذبو َح �أطفا َل ْ‬ ‫ً‬ ‫با�س‬ ‫من‬ ‫م‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫منه‬ ‫ة‬ ‫مكيد‬ ‫أعظِ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫فواحد يُ�شدخ بالعمود وواحد يدخل يف ال�س ّفور‬ ‫وبع�ضهم مَ�س َمّط مربوط‬ ‫وبع�ضهم يف مِ رجل م�سموط‬ ‫وجَ عَل الأ�سرى مك ّتفينا � َ‬ ‫أغرا�ض قتلٍ ومعلقينا‬ ‫وبع�ضهم يُحرق بالنريان‬ ‫وبع�ضهم يلقى من احليطان‬ ‫وبع�ضهم ي�صلب قبل املوت‬

‫وبع�ضهم يئن حتت البيت‬ ‫وكم �سوى ذاك وه ّذاك‬ ‫وذا �أبادهم حتفاً‪ ،‬وقت ً‬ ‫ال هكذا‬ ‫وبلغت فتنة مداها‬ ‫حتى �إذا ما �أ�سخط الإلها‬ ‫و�شكت الأر�ض �إىل ال�سماء‬ ‫ما فوقها من كرثة الدماء‬ ‫و�ضاقت القلوب يف ال�صدور و�أيقنت بحادث كبري‬ ‫وارتفعت �أيدي العباد �ش َّرعاً‬ ‫بعد ال�صالة جُ معاً فجُ ُمعَا‬ ‫ثم �سما بعد لل�ش�آمني فجُ ّرعوا من ك�أ�سه الأمرين‬ ‫�إذ قدّر اخلالف والع�صيانا فزاده رب العلى هوانا‬ ‫�أجر�أ خلق اهلل ظلماً فاح�شاً‬ ‫و�أجور النا�س عقاباً بالوِ�شا‬ ‫(يق�صد من ال�شطر الثاين �أ ّنه �أظلم النا�س معاقبة‬ ‫ملجرد الو�شايات والتقارير الكاذبة)‬ ‫ال�شقي �ضيعته‬ ‫ي�أخذ من هذا‬ ‫ّ‬ ‫وذا يريد ماله وحرمته‬ ‫(يريد بال�شقي �سيء احلظ الذي يتورّط مع هكذا‬ ‫نظام‪ ،‬و�أمّا حرمته فهي عامية م�شهورة معروف معناها)‬ ‫وويل من مات �أبوه مو�سراً‬ ‫�ألي�س هذا حمكمّا م�شهرا‬ ‫وطال يف دار البالء �سَ جْ نه‬ ‫وقال من يدري ب�أ ّنك ابنه‪.‬‬ ‫(معنى ه��ذي��ن البيتني �أ ّن ه��ذا ال�ظ��امل احل��اك��م يف‬ ‫ال�شامني (ب�ل�اد ال���ش��ام) بع�ض ي���ص��ادر �ضياعهم (يعني‬ ‫�أرا�ضيهم ومزارعهم) وبع�ض ي�أخذ ماله و�أهله‪ ،‬و�أمّا من‬ ‫م��ات �أب��وه وه��و غني فويل ل��ه‪ ،‬ف�إ ّنهم يخرتعون له �أ ّنك‬ ‫ل�ست ابنه حتى ي�صادروا ماله‪ ،‬في�سجن الولد ثم يقال له‬ ‫برهن �أ ّنه �أبوك‪ ،‬فيظل حتى يرمي لهم بالكي�س �أيّ كي�س‬ ‫النقود‪ ،‬واقر�أ‪:‬‬ ‫ومل يزل يف �أ�ضيق احلبو�س‬ ‫حتى رمى �إليه ُم بالكي�س‬ ‫وتاجر ذي جوهر ومال‬ ‫كان من عند اهلل بح�سن حال‬ ‫قيل له‪ :‬عندك لل�سلطان ودائعٌ‪ ،‬غالية الأثمان‬ ‫فقال‪ :‬ال واهلل ما عندي له‬ ‫�صغري ٌة من ذا‪ ،‬وال جليلة‬ ‫و� مّإنا ربحت يف ا��تجارة ومل �أكن يف املال ذا خ�سارة‬ ‫ّ‬ ‫فدخنوه بدخان التنب‬ ‫و�أوقدوه بثفال ال ِّلنب‪.‬‬ ‫(يق�صد �أ ّن �ه��م ح�ت��ى ي�ب�ت��زوا م��ال��ه وجّ �ه��وا ل��ه تهماً‬ ‫�أولها �أ ّن ال�سلطان �أو احلاكم �أو (الرئي�س امللك) (كب�شار)‬ ‫له عندك ودائع‪ ،‬ف�إذا فرغوا من هذه احلجة انتقلوا �إىل‬ ‫غريها‪ .‬و�صاحب املال يحاول �أن يخ ّل�ص نف�سه بال جدوى‬ ‫حتى يعطيهم امل��ال‪� ،‬أ ّم��ا ثفال اللنب فما يو�ضع من ق�ش‬ ‫حت��ت ال�ل�بن يحرقونه ويلقونه على املق�صود تعذيبه)‪.‬‬ ‫واقر�أ ما ي�أتي وك�أ ّنك تقر�أ �صفحة الواقع‪:‬‬ ‫حتى �إذا مل احلياة و�ضجر‬ ‫وقال‪ :‬ليت املال جُ مْعاً يف �سَ قر‬ ‫�أعطا ُه ُم ما طلبوا ف�أُطلقا‬ ‫ي�ستعمل امل�شي ومي�شي العنقا‪.‬‬ ‫(�أيّ مي�شي م�سرعاً غري م�صدّق �أ ّنه جنا‪ ،‬يعني مرة‬ ‫�أخرى �أطلقوه فانطلق بعد �أن ت�س ّلموا مطلوبهم!)‬ ‫ثم بنى من ال ُغ�صوب دارا ف�أ�صبحت موح�شة قفارا‪.‬‬ ‫(�أيّ �أ ّن هذا الغا�صب احلاكم الظامل بنى مما غ�صب‬ ‫من النا�س داراً ف�أ�صبحت موح�شة قفرا‪� .‬إن �شاء اهلل دار كل‬ ‫من خدم الأ�سد ودار الأ�سد)‬ ‫ما مات حتى انتهبت وهو يرى‬ ‫َو َبلَغوا يف هدمها �إىل الرثى‪.‬‬ ‫(ث ��ورة ال�شعوب ال تبقي وال ت��ذر وال ت��دع م��ن دار‬ ‫ال�ظ��امل�ين ح�ج��راً على ح�ج��ر‪� .‬إن ��ش��اء رب الب�شر‪ ،‬وقدّر‪،‬‬ ‫والعاقبة ملن �صرب)‬ ‫و�أثبتَ الأعرابَ يف الديوان‬ ‫وقال �إنيّ من بني الأُ ْ�سدان‪.‬‬ ‫(�أيّ ع��رب��ي �صميم م��ن ع��ائ�ل��ة الأ� �س��د‪ .‬واهلل �أعلم‬ ‫بحقيقة والد وما ولد!)‬ ‫م �� �ض �ط��رب الآراء والأح � � � ��وال وال� � ��زي والأل� �ف ��اظ‬

‫والأفعال‬ ‫وداره تهامة �أو جند‬ ‫ك�أ ّنه قحطان �أو مع ّد‬ ‫العربي‪ ،‬واقلب‬ ‫وكان قد كنى ابنه بثعلب كذا يكون‬ ‫ّ‬ ‫وهو على الفطام ذو زئري‬ ‫(وهو يف احلق نوري وابن نوري)‬ ‫مثل جناح الطائر املبلول‬ ‫مر�سم ليافع طويل‬ ‫َّ‬ ‫مراوغاً كالثعلب اجلوال‬ ‫متب�صراً يف الكفر وال�ضالل‬ ‫يلعن عثمان‪ ،‬ويربا من علي‬ ‫واهلل ذو اجلالل منه قد بري‬ ‫مبثل هذا اطلبوا الريا�سة‬ ‫وللحمري منه �أ�ضحوْا �سا�سة‬ ‫ال ملقاالت وعقد دِين لكن َ‬ ‫خلدْع اجلاهل املفتون‬ ‫فنزلوا مناز ًال عليه وارتفعوا عن مو�ضع الرعية‬ ‫غر�س من «الرف�ض» زكا و�أينعا‬ ‫فاجتث من مكانه واقتلعا‬ ‫حتى �إذا ما ا�ستحكمت مرائره‬ ‫وثقلت من دائه �ضمائره‬ ‫وقاد �آالفاً من ُّ‬ ‫ال�ضالل يُعدّهم للحرب والقتال‬ ‫ناداه �سلطان الأماين الكاذبة‬ ‫وهي على ر�أ�س ال�شقي غالبه‬ ‫و�أظهر اخلالف والع�صيانا‬ ‫ون�صر َة الباطل والبهتانا‬ ‫ومل يزل دهراً على �ضالله ذا بطر جلنده وماله‬ ‫و�ضاعت الأحكام وال�شرائع‬ ‫ومل يكن للنا�س �أمر جامع‬ ‫وقرت العني من ال�شيطان مبا يرى يف �أمة الإميان‬ ‫و�ضاعت الأمور عند ذاكا‬ ‫و�أظهر التقتيل‪ ،‬والإ�شراكا‬ ‫(من ال ي�سجد لب�شار يقتل‪ ،‬وكما فعلوا مع �أحد من‬ ‫م ّزق �صورة ب�شار و�ضعوا يف يده قنبلة وفجّ روها)‬ ‫وطعنوا يف الدين واحلديث‬ ‫وعجبوا من ميت مبعوث‬ ‫(ح��زب البعث ينكر البعث ب��دع��وى العلمنة‪ .‬وكان‬ ‫حزبهم ن�شر �سنة ‪ 67‬قبل النكبة �إي��اه��ا وه��م م��ن ت�سبب‬ ‫فيها‪ ،‬ن�شر يف جملة القوات امل�سلحة تطاو ًال على اهلل ودينه‬ ‫وختموا فجورهم بقولهم‪ :‬كل ذلك فليذهب �إىل مزبلة‬ ‫التاريخ!)‬ ‫يجْ بون كل مقبل وم��دب��ر جماهرين بفعال املنكر‬ ‫(ه� ��ذه دول� ��ة ج �ب��اي��ة‪ ،‬ه ��ذا غ�ي�ر ال��ر� �ش��ا‪ ،‬ف��ال�ع�ن���ص��ر من‬ ‫عنا�صرهم ي�شرتي عمارة يف �شغل �سنة على احلدود مما‬ ‫يجمع من جيوب النا�س‪ ،‬وكما يقول العامة‪« :‬كاملن�شار‪،‬‬ ‫بياكل عالطالع وعالنازل»‪ ،‬وكما قال ابن املعتز يجبون كل‬ ‫مقبل ومدبر)‬ ‫وف ّرت الأعراب يف البالد و�أهلكوا �إهالك قوم عاد‬ ‫(مل ي�ن��ج م��ن ��ش��ر ه��ذا امل�خ�ل��وق ال ب��دو دي��ر الزور‬ ‫واحل�سكة‪ ،‬وال الأك��راد فيهما‪ ،‬ويف البوكمال‪ ،‬وال العرب‪،‬‬ ‫وال البدو عموماً‪ ،‬وال احل�ضر‪ ،‬ف�أمّا حم�ص وبابا عمرو‬ ‫مدينة خالد‪ ،‬والتي فيها مقربة ت�ضم جثامني (‪ )400‬من‬ ‫�صحابة ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬لذا كان احلقد‬ ‫عليها زائ��داً وم�ضاعفاً‪ ،‬فهذه لهذا املعنى لقيت على يده‬ ‫وزبانيته ما لقيت!)‬ ‫مغللني وم�ص ّفدينا‬ ‫ف�أودعوا ال�سجن مك َّتفينا‬ ‫وبع�ضهم مُراق ٌة دما�ؤهم‬ ‫قد عبقت بريحهم �صحرا�ؤهم‬ ‫مراوغاً كالثعلب اجلوّال‬ ‫ً‬ ‫م�ستب�صرا يف الكفر وال�ضالل‬ ‫يف اللغة معروفة �أ�سماء الأ�ضداد‪ ،‬فالأ�سد يف حقيقته‬ ‫ثعلب‪ ،‬وال�سليم امل�ل��دوغ‪ ،‬وامل�ف��ازة ه��ي ال�صحراء املهلكة‪،‬‬ ‫واملمانعة منع احلياة و�أ�سبابها عن املواطنني‪ .‬وع�دّد من‬ ‫الأ�ضداد واملفارقات ما ت�شاء‪ .‬ونرتك الآن املفارقات فلنا‬ ‫مع املوافقات يف �شعر ابن املعتز مع واقع الأ�سد املهتز غري‬ ‫املعتز‪ ،‬لنا لقاء �آخر ب�إذن اهلل الأعز‪ ،‬فاحتملونا وانتظروا‬ ‫ابن املعتز!‬

‫�سناء �أبو هالل‬

‫عقول الرجال أغلى من املليارات‬ ‫«يُذكر �أ ّن عمر بن اخلطاب قال يوما لأ�صحابه‪ :‬مت ّنوا‪،‬‬ ‫فقال �أحدهم‪� :‬أمت ّنى �أن يكون ملء هذا البيت دراهم ف�أنفقها‬ ‫يف �سبيل اهلل‪ ،‬فقال‪ :‬مت ّنوا‪ ،‬فقال �آخر‪� :‬أمت ّنى �أن يكون ملء‬ ‫ه��ذا البيت ذهبا ف�أنفقها يف �سبيل اهلل‪ ،‬فقال‪ :‬مت� ّن��وا‪ ،‬قال‬ ‫�آخر‪� :‬أمت ّنى �أن يكون ملء هذا البيت جوهرا �أو نحوه ف�أنفقه‬ ‫يف �سبيل اهلل‪ .‬قال عمر‪ :‬مت ّنوا‪ ،‬فقالوا‪ :‬ما مت ّنينا بعد هذا‪،‬‬ ‫قال عمر‪ :‬لك ّني �أمت ّنى �أن يكون ملء هذا البيت رجاال مثل‬ ‫�أب��ي عبيدة بن اجل��راح ومعاذ بن جبل وحذيفة بن اليمان‬ ‫ر�ضي اهلل عنهم ف�أ�ستعمله يف طاعة اهلل‪».‬‬ ‫ت�أتي الأماين على قدر الرجال‪ ،‬ونحن يف زمن تتعاىل‬ ‫وتخ�ص �أويل‬ ‫فيه الأ��ص��وات بالنداء على ال��رج��ال ال��رج��ال‬ ‫ّ‬ ‫الألباب منهم‪ ،‬ليجدفوا يف قارب النجاة قبل فوات الأوان‪.‬‬ ‫عقول ال��رج��ال �أغ�ل��ى م��ن امل�ل�ي��ارت‪ ،‬فكم نحن بحاجة‬ ‫�إىل عقول تنقلنا من عهد الف�ساد �إىل عهد الإ�صالح بحكمة‬ ‫العقالء وروية النبالء‪ ،‬و» َفم َْن �آم ََن َو�أَ ْ�صلَ َح َف َال َخو ٌْف َعلَ ْي ِه ْم‬

‫الَ ْر� �ضِ َب ْع َد‬ ‫َو َال ُه ْم يَحْ َز ُنو َن»‪ .‬قال تعاىل‪« :‬و اََل ُت ْف�سِ دُوا فيِ ْ أ‬ ‫�إِ ْ�صلاَ حِ هَا»‪.‬‬ ‫فما نفع املليارت �إن مل يحملها رج��ال اجل��د والعمل‪،‬‬ ‫رج ��ال الإ� �ص�ل�اح وحم��ارب��ة ال�ف���س��اد‪ ،‬رج ��ال ال�ع�ق��ول النرية‬ ‫الواعية امل�س�ؤولة املخططة للخريات واملدبرة ل�ش�ؤون البالد‪.‬‬ ‫ومن عهد اخلوف �إىل عهد الأمن‪ ،‬وقدوتنا النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم الذي حفظ الأمن ملا غ�ضب على من �شفع يف حد‬ ‫من حدود اهلل‪ ،‬وقال مقولة للأمة هي �أغلى �شعار لنا‪« :‬و�أمي‬ ‫اهلل‪ ،‬لو �أ ّن فاطمة بنت حممد �سرقت لقطعت يدها»‪ .‬ف�أين‬ ‫الرجال التي تنقل الأم��ة من عهد اخل��وف �إىل عهد الأمن‬ ‫والإمي� ��ان‪ .‬ك��م ن�ح��ن ب�ح��اج��ة �إىل ع�ق��ول ت�ستخدم الرجال‬ ‫حلرا�سة ال�ب�لاد ال لنهبها‪ ،‬لبناء منظومة الأم��ن ال لبناء‬ ‫منظومة اخلوف والهلع وتعطيل الأح��وال‪ .‬فعنه �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم �أ ّنه قال‪« :‬عينان ال مت�سّ هما النار‪ ،‬عني بكت من‬ ‫خ�شية اهلل وع�ين باتت حتر�س يف �سبيل اهلل»‪ ،‬فالعني التي‬

‫ا ّتقت اهلل وخ�شيت عذابه هي التي باتت حري�صة على وطنها‪،‬‬ ‫وهذه العني هي عني الرجل الذي ميلك تاجا من احلكمة‪،‬‬ ‫وهو من الرجال التي حتتاج �إليه الأمة اليوم‪.‬‬ ‫كم نحن بحاجة �إىل عقول للرجال تنقلنا من عهد‬ ‫ال�ك���س��ل �إىل ع�ه��د اجل ��د وال �ع �ط��اء‪ ،‬ف�ل��ن ي�ن�ج��ح ال�ع�م��ل �إ ّال‬ ‫برجال تنزل للميدان وتعمل بيمينها بجانب عمال البالد‬ ‫وت���ش�ج��ع امل�ج��دي��ن وت�ن�ه��ر ال�ك���س��اىل وت �ط �وّر يف الأ�ساليب‬ ‫واال��س�ترات�ي�ج�ي��ات وت ��درّب اجلميع خل��دم��ة الأوط ��ان ونفع‬ ‫النا�س‪ ،‬ف�أحبّ اخللق �إىل اهلل �أنفعهم للنا�س‪.‬‬ ‫اب ��ن اخل �ط��اب ر� �ض��ي اهلل ع�ن��ه مت � ّن��ى وج ��ود الرجال‬ ‫الرجال �أمثال ال�صحابة الكرام‪ ،‬لأن وجود الرجال بال�صفات‬ ‫ال�ت��ي ذك��رت �آن�ف��ة يف جمتمعاتنا امل�سلمة �أغ�ل��ى م��ن وجود‬ ‫املليارات‪ ،‬فالرجل احلكيم �سيجلب املليارت باحلالل‪ ،‬ولكن‬ ‫املليارت �إن �صُ ِر َفت بال حكمة فلن جتلب العقالء �أبدا‪.‬‬ ‫‪Sana.abuhelal@hotmail.com‬‬

‫فحدث عنه وال حرج‪ ،‬ويكفي فيه � ّأن املواطن‬ ‫يبحث ع��ن ��س��ري��ر ��ش�ف��اء ب��امل�ن��دل وال يجده‪،‬‬ ‫وق�صة املواطن الذي ذهب بوالدته مل�ست�شفى‬ ‫الب�شري م��ا زال��ت ح��ا��ض��رة ومل مي�ض عليها‬ ‫وقت بعد‪ ،‬وهو ما زال يبحث عن مُعني‪ ،‬ثم كم‬ ‫هم الذين مثله‪ ،‬و�أ�سو�أ حا ًال �أي�ضاً‪.‬‬ ‫الإ�صالح املن�شود ليكون الربيع الوطني‬ ‫ج��دي �اً وح�ق�ي�ق�ي�اً ال ي�ح�ت��اج لأك�ث�ر م��ن قرار‬ ‫و�إجراء فوري‪ ،‬غري � ّأن �أحداً ال يفعل �أو يحث‬ ‫على ذل��ك‪ ،‬و�سنكت�شف بعد وقت � ّأن م�سريات‬ ‫احل�سيني لن تفر�ضه‪ ،‬و�آن��ذاك �ستكون هناك‬ ‫�أموراً �أخرى‪.‬‬ ‫ال �أح��د ي��رى الأم ��ور على �سويتها‪ ،‬وال‬ ‫ال�صاعق الذي �سينفجر على حني غفلة‪ ،‬كما‬ ‫�أ ّنه لي�س هناك من يدرك معنى ات�ساع دائرة‬ ‫املطالب واحلقوق التي و�صل مداها �إىل كل‬ ‫م��وظ�ف�ين ال��دول��ة دون ا��س�ت�ث�ن��اء‪ ،‬ول��ن تكون‬ ‫وقفة الداخلية‪ ،‬وق�صر العدل �آخ��ر املطاف‪،‬‬ ‫وهي لن تظل جمرد وقفات احتجاجية‪.‬‬ ‫الربيع يعني �أزهاراً تعود باخلري واحلقوق‬ ‫كاملة‪ ،‬وهو حتى اللحظة ربيع زائف‪ ،‬و�سيظل‬ ‫طاملا ال بذار باحلراك‪ ،‬وال �أر�ض تزرع‪ ،‬و� مّإنا‬ ‫�أدوات حرث حل�صاد بال ثمر‪.‬‬

‫مها اجليالين‬

‫لم يتغري العلماء ولكنها‬ ‫الشعوب التي تغريت‬ ‫يف �صغري يف خطبة جمعة‪ ،‬وقف رجل و�سط جموع امل�صلني ي�صيح‬ ‫�وج��ه ال�ل��وم للعلماء وخلطيب اجلمعة‪ ،‬ناعياً عليهم عدم‬ ‫يف النا�س وي� ّ‬ ‫�إنكارهم مهرجاناً �سنوياً لله ّز والرق�ص‪ .‬يومها ر ّد الإمام اخلطيب‪ ،‬رحمه‬ ‫اهلل‪ ،‬رداً موجعاً على هذا الرجل ومن على �شالكته‪� ،‬أذكر �أ ّنه ح ّمل بدوره‬ ‫ال�شعوب قدراً كبرياً من الالئمة‪� ،‬إين �أنتم حني يتكلم مِ ُ‬ ‫العال كلمة ّ‬ ‫حق؟‬ ‫العال‬ ‫العال حني ي�سجن وي�ضرب ويهان؟ �أي��ن �أنتم من مِ‬ ‫�أي��ن �أنتم من مِ‬ ‫حني يُ�ستدعى �إىل غرف التحقيق‪ ،‬و�أذكر بكل �أ�سى كيف ح ّرم ذلك العامل‬ ‫الف ّذ ذلك املنرب على نف�سه موجعاً قلبي ال�صغري حينها‪ ،‬مثرياً يف نف�سي‬ ‫الت�سا�ؤل‪.‬‬ ‫على من يقع واج��ب تغيري الواقع؟ من ميلك �أن يقول للظلم ال؟‬ ‫من ميلك �أن يغيرّ القوانني والت�شريعات وي�ضغط على احلكومات لتغيري‬ ‫الواقع املهني؟‬ ‫�أه��و ال�ع� مِ�ال ب�شخ�صه ال�ف��ردي ومكانته االجتماعية التي ينادونه‬ ‫لأجلها بـ‪ :‬يا �شيخنا ودكتورنا وعالمِ نا الفا�ضل؟‬ ‫�أم هي ال�شعوب التي ال تتحرك �إ ّال بالوجع ال�ع��ام‪ ،‬يح ّركها اجلوع‬ ‫والظلم‪ ،‬وقد يُ�سكتها كذلك!‬ ‫كم �ألقينا باللوم على العلماء! وكم ملنا خطباء اجلمع على تركهم‬ ‫احل��دي��ث ع��ن �أو��ض��اع الأم��ة ليتحدثوا ع��ن التزكية النف�سية والأخالق‬ ‫املجتمعية! وكم ا�ستغربنا وجود �صور مع ّينة معروفة ت�صعد املنابر فت�شيد‬ ‫ومت��دح‪ ،‬فيما تغيب �صور معروفة‪ ،‬كذلك‪ ،‬عن خطب اجلمعة ب�أمر من‬ ‫بع�ض الأجهزة التي تعرفون!‬ ‫ثمة تناق�ض يف املوقف وثمة خلل‪ ،‬الأو�ضاع ت�سري من �سيء �إىل �أ�سو�أ‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫م�صفق مط ّبل‪،‬‬ ‫الر�سمي منه‬ ‫وال�شعوب يف هباتها اندفاع ّية‪ ،‬والإعالم نائم‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫موجه لغري ما ينه�ض بال�شعوب والأمة‪.‬‬ ‫والعاملي منه ّ‬ ‫وف�سرها البع�ض‬ ‫ف�سر البع�ض ما يجري بنومة املارد العربي امل�سلم‪ّ ،‬‬ ‫ّ‬ ‫بنظرية امل�ؤامرة‪ ،‬وكليهما وج ٌه لعملة واحدة ال يجدي اجلري خلف �أيّ‬ ‫التوجه نحو �إ�صالح واقع الأمر وتدارك‬ ‫منهما �أكرث من ذلك‪ ،‬بل ينبغي ّ‬ ‫اخللل للنهو�ض بالأمة‪.‬‬ ‫ول�ك��ن‪ ،‬م��ع ذل��ك‪ ،‬ك��ان م��ن العلماء و�سط ه��ذه العتمة املطبقة من‬ ‫يجا ِبه ويُجابَه‪ ،‬وك��ان منهم من ي�سدد ويقارب ن�صحاً للأمة وحكمة يف‬ ‫ت�سيري الأمور‪ ،‬وكان منهم علماء ال�سوء‪.‬‬ ‫والعجيب �أننا وو�سط هذه العتمة التي كان علما�ؤنا يقولون لنا �أ ّنها‬ ‫�ستنتهي و�أ ّن الفجر القادم‪ ،‬قد ملحنا الفجر حقاً‪ ،‬ومن �أكرث البقاع بعداً‬ ‫عن دين اهلل وحماربة له �سلطة ومفكرين‪ .‬وكما فار طوفان نوح عليه‬ ‫تفجرت الثورة العربية من تون�س لن�شهد عا�صفة‬ ‫ال�سالم من التنور‪ ،‬فقد ّ‬ ‫عربية‪ ،‬ال ربيعاً مو�سمياً فح�سب‪� ،‬أط��اح��ت ه��ذه ال�ث��ورة �أول ما �أطاحت‬ ‫ب�أبرز من عادى اهلل ومنع م�ساجد اهلل �أن ترفع ويذكر فيها ا�سمه‪ ،‬وكانت‬ ‫الثورات‪.‬‬ ‫وكان العلماء الذين ك ّنا نعلم �أ ّن الكثري منهم كان طريداً عن بلده‬ ‫�شريداً قد ذاق �سجونها وحفظ وجوه حمققيها وطرق كل الأبواب فيها‬ ‫فلم تفتح له‪.‬‬ ‫هل تغيرّ العلماء اليوم؟‬ ‫ه��ا ن�ح��ن ح�ين ن�شهد والدات ائ �ت�لاف��ات ج��دي��دة لعلمائنا ت�ضاف‬ ‫الئتالفات اخلري وجتمع بينها‪ ،‬وتقيم احلجة على االئتالفات التي مل‬ ‫تقدّم �أو ت�ؤخر يف م�صائب امل�سلمني وكوارث بلدانهم ما يرفع عنهم �شيئاً‪،‬‬ ‫�أو يُكتب لهم يف �صفحات التاريخ‪.‬‬ ‫قد �شهدنا قريباً يف الأردن مهرجانني لرابطة علماء �أه��ل ال�سنة؛‬ ‫�أحدهما لن�صرة �أهلنا يف ال�شام والثاين لن�صرة فل�سطني‪ ،‬وهذه الرابطة‬ ‫اخليرّ ة املباركة �ض ّمت يف حناياها علماء تعرفهم الأمة وتعرف �صدقهم‪،‬‬ ‫وال نزكيهم على اهلل � مّإنا نح�سبهم على خري‪ ،‬من الأردن وم�صر والبحرين‬ ‫و�سوريا وال�سعودية وغريها من بلدان امل�سلمني‪ ،‬قاموا يقولون‪ :‬ها نحن‬ ‫ذا يا �شعوب الأم��ة‪ ،‬يف �صفوفكم‪ ،‬ك ّنا وما زلنا بينكم‪ ،‬دعونا ننبذ الفرقة‬ ‫واخلالف يف كل بلد عربي م�سلم‪ ،‬بدءاً من االجتاهات الإ�سالمية وانتهاء‬ ‫بني امل�سلمني ومن ي�ساكنون يف بلدانهم من كافة الطوائف واالجتاهات‪،‬‬ ‫وحدة لل�صف �ضد عدو واحد يقبع غربي النهر‪ ،‬و�إ ّن �شعار حرية ال�شعوب‬ ‫العربية قد رافقه يف كل �صوره �شعار حترير القد�س وبيت املقد�س‪.‬‬ ‫دعا العلماء لن�صرة �إخواننا يف �سوريا كما كانوا يدعوننا لن�صرتهم يف‬ ‫العراق‪ ،‬وال نن�س �إن نن�س �أ ّن العلماء يف العراق قد ا�س ُتهدفوا �إبا َن االحتالل‬ ‫الأمريكي ال�صهيوين بالعديد من ح��وادث القتل واالغتيال واخلطف‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة للمجازر التي مل تتوقف جتاه ال�شعب العراقي امل�سلم‪ ،‬ف�إ ّن مثل‬ ‫هذا هو ما يجري على �أر�ض ال�شام‪.‬‬ ‫ودعونا للتحرر من �أغالل النف�س والهوى والنظر �أبعد من �أخما�ص‬ ‫�أقدامنا‪� ،‬صوب قطار الفتح والتغيري‪ ،‬وهم يف ذلك متوائمني مع الأنفا�س‬ ‫ال�ث��ائ��رة لل�شعوب‪ ،‬كابحني جل�م��اح ال�ت�ط��رف وال�غ�ل��و واال��س�ت�ه�ت��ار بالدم‬ ‫والعر�ض العربي امل�سلم‪.‬‬ ‫هل تغيرّ العلماء يف مواقفهم؟‬ ‫مل يتغريوا يا �سادتي‪ ،‬ولكن ال�شعوب تغيرّ ت! فمن ذا �سيح ّرك النا�س‬ ‫�إن مل ميتلكوا �إرادة التغيري من ذواتهم وي�ستيقظوا على ب�شاعة امل�شهد؟!‬ ‫وقد �آن الأوان!‬ ‫العربي امل�سلم واحد‪ ،‬غري �أ ّنه مل يتداع قب ً‬ ‫ال‬ ‫فاجلرح واحد واجل�سد‬ ‫ُّ‬ ‫ب�صورة مالئمة ليم ّكن لعلمائه �أن يتداعوا معه‪ ،‬و�إن كان العلماء الذين‬ ‫نعرف وتعرفون دوماً يف �أول �صفوف النا�س‪ ،‬حتى التي كانت تنف�ض �سريعاً‬ ‫لينظر العامل خلفه فال يجد معه �إ ّال الرجل �أو الرجلني‪.‬‬ ‫نرى تبا�شري عودة الأزهر من جديد‪ ،‬ونلمح علماءنا يتحركون بثقة‬ ‫�أك�بر‪ ،‬ويقني وتفا�ؤل يدفعنا دفعاً للوقوف خلفهم �سدوداً ب�شرية ت�أمتر‬ ‫ب�أمرهم‪ ،‬وتذود عن حيا�ضهم وحيا�ض �إخوتنا امل�ست�ضعفني‪.‬‬ ‫يا �سادتي‪ ،‬العلماء مل يتغيرّ وا بل ال�شعوب تغيرّ ت‪ ،‬وانظروا لعلماء‬ ‫ال�سوء جتدونهم كذلك مل يتغيرّ وا‪ ،‬ت�ضعهم ال�شعوب على القوائم ال�سوداء‬ ‫وت�شتمهم وتلقي كتبهم ما كان منها مفيداً وغري مفيد‪ ،‬فقط لأن ه�ؤالء‬ ‫العلماء مل يكونوا على قدر طموحات الأمة ومل ي�شعروا ب�أوجاعها‪.‬‬ ‫يا �سادتي‪ ،‬العلماء مل يتغيرّ وا ّ‬ ‫ولكن ال�شعوب هي من تغيرّ ت!‬


‫براعم ال�سبيـــــــل‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫‪11‬‬


‫‪12‬‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫�صباح جديــــــــــــد‬


‫اإليرلندي ديفيد أولريي يشكو األهلي‬ ‫اإلماراتي للفيفا‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫طالب الأيرلندي ديفيد �أولريي املدرب ال�سابق للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي الإماراتي‪،‬‬ ‫بقيمة راتب عامني كاملني من عقده مع الأهلي‪ ،‬وذلك بعدما متت �إقالته يف �أبريل من العام املا�ضي ب�سبب‬ ‫توا�ضع م�ستوى الفريق وتراجع النتائج‪ ،‬وكانت �إدارة الأهلي قد وقعت مع املدرب الأيرلندي ال�شهري عقداً‬ ‫ملدة ‪ 3‬موا�سم‪� ،‬أم�ضى منها ن�صف مو�سم فقط قبل �أن تتم �إقالته‪.‬‬ ‫وذك��رت �صحفية "زي اندبندنت" �أن امل��درب رفع �شكوى ر�سمية لالحتاد الإجنليزي ال��ذي حولها‬ ‫ب��دوره �إىل االحت��اد ال��دويل لكرة القدم الفيفا‪ ،‬كما ن�شرت ال�صحيفة الإجنليزية ت�صريحات جلراهام‬ ‫نوك�س رئي�س االحتاد الإجنليزي للمحرتفني �أكد خاللها على م�ساندة املدرب الأيرلندي يف �شكواه �ضد‬ ‫الأهلي حلني ح�صوله على كامل حقوقه‪ .‬من جانبها‪ ،‬نفت �إدارة النادي الأهلي �أن يكون قد وردها �أي‬ ‫خطابات ر�سمية يف هذا ال�صدد‪ ،‬ال �سيما �أن امللف برمته مع عبداهلل النابودة رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫�شركة الأهلي لكرة القدم‪ .‬وكان �أولريي قد وقع عقداً لتدريب الأهلي مقابل مليون و‪� 700‬ألف‬ ‫يورو يف املو�سم وفق تقارير �صحفية �أوروبية‪.‬‬

‫يف افتتاح اجلولة «‪ »16‬من دوري حمرتيف الكرة‬

‫الريموك ينجح يف اختبار كفرسوم‪ ..‬والجليل يحقق انتصاره‬ ‫الثاني على حساب املنشية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫جن��ح ال�ي�رم ��وك يف اخ �ت �ب��ار كفر�سوم‪،‬‬ ‫وخ��رج ف��ائ��زا بهدف دون رد يف امل�ب��اراة التي‬ ‫جرت ام�س على ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫بالقوي�سمة يف افتتاح اجلولة «‪ »16‬من دوري‬ ‫املحرتفني لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�أثبت «البديل» حممود الرياحنة جناح‬ ‫اخ �ت �ي��اره لت�سجيله ه ��دف ف��ري�ق��ه الوحيد‬ ‫وال��ذي رف��ع ب��ه الر�صيد النقطي �إىل «‪»18‬‬ ‫وت�ق��دم �إىل امل��رك��ز ال�ساد�س م�ؤقتا‪ ،‬ووا�صل‬ ‫كفر�سوم نتائجه ال�سلبية لي�ستقر يف املركز‬ ‫«‪ »11‬قبل الأخري‪.‬‬ ‫ويف م �ب��اراة اخ ��رى ع�ل��ى ا��س�ت��اد االمري‬ ‫ها�شم بالرمثا �سجل اجلليل ف��وزه الثاين‬ ‫ه��ذا املو�سم على ح�ساب �ضيفه من�شية بني‬ ‫ح�سن بهدف نظيف �سجله يو�سف ال�شبول يف‬ ‫الدقيقة ‪ 47‬من عمر اللقاء‪ ،‬لريفع اجلليل‬ ‫ر� �ص �ي��ده �إىل ‪ 12‬ن�ق�ط��ة يف امل ��رك ��ز االخ�ي�ر‬ ‫وبفارق االه��داف عن كفر�سوم‪ ،‬فيما جتمد‬ ‫ر�صيد من�شية بني ح�سن عند ‪ 16‬نقطة يف‬ ‫املركز التا�سع‪.‬‬ ‫وت �� �س �ت �ك �م��ل اجل ��ول ��ة غ� ��دا ‪-‬اجلمعة‪-‬‬ ‫فيلتقي الرمثا مع العربي على ا�ستاد االمري‬ ‫ها�شم بالرمثا والبقعة مع �ضيفه كفر�سوم‬ ‫على ا�ستاد امللك عبد اهلل الثاين‪ ،‬وبعد غدا‬ ‫ال�سبت يلعب الفي�صلي مع �شباب االردن على‬ ‫ا�ستاد عمان الدويل‪ ،‬وتختتم اجلولة الثالثاء‬ ‫املقبل مبواجهة الوحدات مع اجلزيرة على‬ ‫ا�ستاد عمان الدويل‪.‬‬ ‫الريموك (‪ )1‬كفر�سوم (�صفر)‬ ‫اخ�ت�ل�ف��ت ط��ري �ق��ة ت�ط�ب�ي��ق ال �ل �ع��ب بني‬ ‫الفريقني و�إن ك��ان ال�ه��دف مت�شابها يف كل‬ ‫منهما‪ ،‬وهو زيادة عدد الالعبني يف املنطقة‬ ‫الأمامية بحثا عن ت�سجيل الأهداف يف وقت‬ ‫منا�سب‪ ،‬ومبا �أن كفر�سوم يلعب خارج �أر�ضه‬ ‫وا�شتاق �إىل الفوز بعد غياب‪ ،‬ف�إنه عمد �إىل‬ ‫مهند �إبراهيم وعمر غازي ومروان عبيدات‬ ‫�أن ي�ك��ون��وا ع�ل��ى م�ق��رب��ة م��ن منطقة جزاء‬ ‫ال�يرم��وك‪ ،‬وكانت التعليمات �إليهم م�شددة‬ ‫ب���ض��رورة ال�ضغط ع�ل��ى زي��د ج��اب��ر وحمزه‬ ‫اي�ت��وين‪ ،‬فيما ك��ان ليث عبيدات و�أك ��رم �أبو‬ ‫غ ��زال ي �ج��دان �ضالتهما يف االخ�ت��راق من‬ ‫الأطراف‪ ،‬ما �أوجب التعامل معهم بحزم من‬ ‫قبل عمار ال�شرايدة وحممد عبد الر�ؤوف‪.‬‬ ‫فر�صتان ح�صل عليهما كفر�سوم من‬

‫البداية‪ ،‬الأوىل كانت ت�سديدة مباغتة من‬ ‫�أبو غزال ردتها العار�ضة‪ ،‬والثانية من ليث‬ ‫عبيدات ابعدها فرا�س عماد بح�ضور‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬تعامل ال�يرم��وك بواقعية وبدا‬ ‫�أن� ��ه ب�ح��اج��ة �إىل ال��وق��ت ال��س�ت�ي�ع��اب غياب‬ ‫ورقتي عالء عطية ويا�سني البخيت‪ ،‬ليظهر‬ ‫امل�ه��اج��م ح��امت علي للمرة الأوىل ويحظى‬ ‫ب��دع��م م��ال��ك ال�برغ��وث��ي وري��ا���ض احل�سيني‬ ‫حلظة التقدم ��ص��وب م��رم��ى ف��اي��ز الزعبي‪،‬‬ ‫وتنا�سقت �أدوار الثالثي نائل الدحلة وعلي‬ ‫عقاب و�أجمد ال�شعيبي يف حماولة ال�سيطرة‬ ‫على منطقة العمليات وع��دم تركها متاحة‬ ‫دائما لالعبي كفر�سوم‪.‬‬ ‫ال �ي�رم� ��وك ع ��ان ��ى م ��ن � �ض �ع��ف ترابط‬ ‫خطوطه الثالث وعدم قدرتها تهديد مرمى‬ ‫كفر�سوم ب�أي كرة مع انت�صاف احل�صة الأوىل‪،‬‬ ‫نتيجة ال�صالبة الدفاعية التي �أبداها عالء‬ ‫الدراي�سة وحم�م��ود ق�صراوي و�أح�م��د ديب‬ ‫و�سليمان عبيدات يف الرقابة الفردية و�إبعاد‬ ‫الكرات ال�ساقطة داخل املنطقة املحرمة �أوال‬ ‫ب�أول‪.‬‬ ‫�صحوة ال�يرم��وك ج��اءت عندما �أر�سل‬ ‫رامي احل�سيني كرة عر�ضية قابلها حامت علي‬ ‫بر�أ�سه لتمر بجانب املرمى‪ ،‬و�أطلق الربغوثي‬ ‫كرة �صاروخية ردها الزعبي برباعة وحولها‬ ‫�إىل رك�ن�ي��ة لتنطلق ب�ع��ده��ا ��ص��اف��رة نهاية‬ ‫ال�شوط الأول بالتعادل ال�سلبي‪.‬‬ ‫بديل ناجح‬ ‫�أظ� �ه ��ر ال�ي�رم ��وك ن �� �ش��اط��ا ملحوظا‬ ‫مطلع ال�ف�ترة الثانية‪ ،‬ومنحت التعليمات‬ ‫التي �أعطاها املدير الفني للفريق خلدون‬ ‫عبد الكرمي لالعبيه‪ ،‬فر�صة الرتكيز على‬ ‫نقاط ال�ضعف لدى كفر�سوم‪ ،‬وبالفعل كان‬ ‫ال�شعيبي ي�سدد كرة �صاروخية علت العار�ضة‬ ‫بقليل‪ ،‬تبعها حامت علي ب�أخرى �ضعيفة رغم‬ ‫احتالله مكانا منا�سبا للت�سجيل‪.‬‬ ‫وب�ع��د ف�ت�رة م��ن ال��وق��ت ك��ان ال ب��د من‬ ‫جت��دي��د ال��دم��اء �سعيا �إىل تغيري النتيجة‬ ‫ال�سلبية‪ ،‬حني دخل حممود الرياحنة عو�ضا‬ ‫ع��ن ح��امت علي وخ�ي�ري ال��رف��اع��ي ب��دال من‬ ‫�أك��رم �أب��و غ��زال‪ ،‬ولأن ال�يرم��وك ك��ان فعاال‬ ‫�أكرث من كفر�سوم‪ ،‬مرر ال�شعيبي كرة متقنة‬ ‫حلف املدافعني حولها الربغوثي عر�ضية‬ ‫قبل و�صول احلار�س �إليها لي�ضعها الرياحنة‬ ‫يف ال�شباك هدف ال�سبق عند الدقيقة «‪.»63‬‬ ‫رد كفر�سوم على الهدف مل يكن جريئا‬

‫ت�صفيات مونديال ‪.. 2014‬‬ ‫قرعة الدور الرابع اليوم‬ ‫وأسرتاليا يف التصنيف األعلى‬

‫دبي ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�سحب قرعة ال��دور الرابع احلا�سم من ت�صفيات �آ�سيا امل�ؤهلة اىل نهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل لكرة القدم يف ال�برازي��ل ع��ام ‪ 2014‬اليوم اجلمعة يف مقر االحتاد‬ ‫اال�سيوي يف كواالملبور‪ ،‬ونال املنتخب اال�سرتايل الت�صنيف االعلى من بني جميع‬ ‫املنتخبات الع�شرة املت�أهلة‪.‬‬ ‫تفوق منتخب ا�سرتاليا حتى على نظريه الياباين الذي كان ا�سقطه يف نهائي‬ ‫ك�أ�س ا�سيا مطلع عام ‪ 2011‬يف الدوحة‪.‬‬ ‫واخ��ذت مباريات اجلولة ال�ساد�سة االخ�يرة من ال��دور الثالث يف ‪ 29‬املا�ضي‬ ‫باالعتبار يف الت�صنيف اجل��دي��د ل�لاحت��اد ال��دويل (ف�ي�ف��ا)‪ ،‬فتقدمت ا�سرتاليا‬ ‫بالتايل مركزين لت�صبح يف املركز الع�شرين‪ ،‬يف تراجعت اليابان ثالثة مراكز‬ ‫وباتت يف املركز الثالث والثالثني‪.‬‬ ‫وكانت ا�سرتاليا فازت على ال�سعودية ‪ 2-4‬يف اجلولة االخ�يرة التي خ�سرت‬ ‫فيها اليابان امام اوزبك�ستان �صفر‪.1-‬‬ ‫الت�صنيف الثاين يف ا�سيا �سيكون لكوريا اجلنوبية ولي�س لليابان‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫ان ارتقت االوىل ‪ 4‬مراكز لتحتل املركز الثالثني يف العامل‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ك��وري��ا اجل�ن��وب�ي��ة ه��ي �صاحبة اف���ض��ل اجن ��از ا��س�ي��وي يف نهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل عندما بلغت ن�صف النهائي يف مونديال ‪ 2002‬الذي ا�ست�ضافته مع‬ ‫اليابان‪.‬‬ ‫واملنتخبات املت�أهلة اىل ال��دور ال��راب��ع احلا�سم م��ن الت�صفيات ه��ي ح�سب‬ ‫ت�صنيفها منتخبات ا�سرتاليا (يف املركز الـ ‪ 20‬يف الت�صنيف االخري الفيفا) وكوريا‬ ‫اجلنوبية (‪ )30‬واليابان (‪ )33‬واي��ران (‪ )51‬واوزبك�ستان (‪ )67‬وال�ع��راق (‪)76‬‬ ‫واالردن (‪ )83‬وقطر (‪ )88‬وعمان (‪ )92‬ولبنان (‪.)124‬‬ ‫ت��وزع املنتخبات الع�شرة املت�أهلة اىل ال ��دور ال��راب��ع مب��وج��ب ال�ق��رع��ة على‬ ‫جمموعتني بواقع خم�سة منتخبات يف كل واحدة‪.‬‬ ‫تقام مناف�سات الدور احلا�سم بنظام الدوري من مرحلتني ذهابا وايابا بدءا‬ ‫من الثالث من حزيران املقبل‪ ،‬ويت�أهل االول والثاين من كل جمموعة مبا�شرة‬ ‫اىل النهائيات يف الربازيل‪.‬‬ ‫يلتقي �صاحبا املركزين الثالث يف املجموعتني ذهابا وايابا يف ملحق �آ�سيوي‪،‬‬ ‫يعرب املت�أهل فيه اىل خو�ض ملحق �آخر من مباراتني اي�ضا مع خام�س امريكا‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫و�سيح�ضر حفل القرعة مدربو املنتخبات املت�أهلة وبع�ض امل�س�ؤولني فيها‬ ‫ابرزهم الفرن�سي ب��ول لوغوين (م��درب عمان) والربتغايل كارلو�س كويرو�ش‬ ‫(مدرب ايران) والربازيلي زيكو (مدرب العراق) والعراقي عدنان حمد (مدرب‬ ‫االردن) وت�شوي كانغ هي (مدرب كوريا اجلنوبية) واالمل��اين ثيو بوكري (مدرب‬ ‫لبنان)‪.‬‬ ‫وكانت منتخبات كوريا اجلنوبية وكوريا ال�شمالية واليابان وا�سرتاليا مثلت‬ ‫ال�ق��ارة اال�سيوية يف مونديال جنوب افريقيا ‪ ،2010‬وذهبت بطاقة امللحق اىل‬ ‫نيوزيلندا ممثلة اوقيانيا على ح�ساب البحرين‪.‬‬

‫ويعطي �إ��ش��ارة على ق��درة الفريق التعديل‬ ‫حتى وع�م��ر غ��ازي ي�سدد ك��رة ثابتة ارمتى‬ ‫عليها فرا�س عماد‪ ،‬قبل �أن يدخل البديل بكر‬ ‫عبيدات معو�ضا خروج ليث عبيدات‪.‬‬ ‫تفكري الريموك فيما بعد ان�صب على‬

‫مت�ت�ين دف��اع��ات��ه وت �ع��زي��زه��ا ل�ل�ح�ف��اظ على‬ ‫النتيجة‪ ،‬ف�ه��ذا ع�ل�اء ج��اب��ر ورائ ��د الزاغة‬ ‫ي� �ظ� �ه ��ران ع �ل��ى ال � �ت� ��وايل ب��دي �ل�ي�ن لرامي‬ ‫احل�سيني وحم�م��د ع�ب��د ال� ��ر�ؤوف يف �سبيل‬ ‫�إب�ق��اء ال�سيطرة لفريقهما‪ ،‬وغ��اب كفر�سوم‬

‫ع��ن الأح ��داث ب���ص��ورة ملحوظة ومل يفعل‬ ‫�شيئا ي��ذك��ر ح�ت��ى ان�ت�ه��ى ال�ل�ق��اء ب�ف��وز مهم‬ ‫للريموك على كفر�سوم بهدف الرياحنة‪.‬‬ ‫اجلليل (‪ )1‬من�شية بني ح�سن (�صفر)‬ ‫مل ت�أخر الفريقان بالدخول يف �أجواء‬

‫ال�ل�ق��اء‪ ،‬وج��اء رمت امل �ب��اراة �سريعا‪� ،‬إذ تقدم‬ ‫امل�ن���ش�ي��ة م �ب �ك��را وه� ��دد م��رم��ى اجل �ل �ي��ل يف‬ ‫منا�سبتني ع�بر ح�سني زي��اد وخ��ال��د قويدر‬ ‫ك��ان لهما احل��ار���س �أب��و م�سامح باملر�صاد‪،‬‬ ‫اجلليل حاول تدرك املوقف وامتد للهجوم‬ ‫عرب انطالقات �إبراهيم �سعدي و�أبو ه�ضيب‬ ‫وم��اك �� �س��وي��ل‪ ،‬ل�ك�ن�ه��ا مل جت��د ن�ف�ع��ا يف ظل‬ ‫�أف�ضلية وا�ضحة للمن�شية وانت�شار �سليم‬ ‫من يحيى جمعة و�أ�شرف امل�ساعيد وح�سام‬ ‫��ش��دي�ف��ات يف منت�صف امل �ي��دان ون�ق��ل كرات‬ ‫من��وذج �ي��ة ل�ل�م�ه��اج��م خ��ال��د ق��وي��در ال��ذي‬ ‫�أتيحت ل��ه �أك�ث�ر م��ن فر�صة‪ ،‬ف�سدد ح�سام‬ ‫ال�شديفات ك��رة قوية انحرفت ع��ن املرمى‬ ‫بعد را�سية يو�سف ال�شبول التي جاورت قائم‬ ‫مرمى املن�شية الذي وا�صل بحثه عن هدف‬ ‫ال�ت�ق��دم‪ ،‬واع�ت�م��د على الهجمات ال�سريعة‬ ‫وال �ط �ل �ع��ات ال�ه�ج��وم�ي��ة امل �ت��وا� �ص �ل��ة ح�سام‬ ‫ال�شديفات واح�م��د ال�شقرا ويحيى جمعة‬ ‫بهذه الطلعات التي ك�شفت العمق الدفاعي‬ ‫ل �ف��ري��ق اجل �ل �ي��ل دون �أن ت���ص�ي��ب ال�شباك‬ ‫ن�ت�ي�ج��ة ال �ت �� �س��رع يف ال �ت �م��ري��ر والت�سديد‬ ‫و�شهدت الدقائق االخ�ي�رة حم��اوالت جادة‬ ‫من الطرفني الفتتاح الت�سجيل فغمز يو�سف‬ ‫ال�شبول كرة ال�شهابات بر�أ�سه‪ ،‬لكن املزايدة‬ ‫ت�ألق و�أنقذ املوقف ورد عليه �أحمد ال�شقران‬ ‫ب�ك��رة ��ص��اروخ�ي��ة �أب�ع��ده��ا �أب ��و م�سامح على‬ ‫ح�ساب ركنية قبل �أن يطلق احلكم �صافرة‬ ‫نهاية احل�صة االوىل‪.‬‬ ‫ظ �ه��ر اجل �ل �ي��ل ب �� �ص��ورة اف �� �ض��ل مطلع‬ ‫ال�شوط الثاين ومتكن من الو�صول ل�شباك‬ ‫املن�شية يف وقت مبكر بعد متابعة ال�شبول كرة‬ ‫الوهيبي التي ارت��دت من احلار�س ليعيدها‬ ‫�إىل ال�شباك (‪ )47‬و�أ�ضاع ماك�سويل فر�صة‬ ‫ال�ه��دف ال�ث��اين بعمدا ت�صدى �أب��و م�سامح‬ ‫لكرته القوية‪ ،‬لت�شهد الدقائق �صحوة فريق‬ ‫املن�شية وان��دف��اع��ه ل�ل�ه�ج��وم‪ ،‬ل�ك��ن دفاعات‬ ‫اجل�ل�ي��ل تعاملت م��ع امل��وق��ف ب���ص��ورة جيدة‬ ‫فاعتمد املن�شية على الت�سديدات البعيدة‬ ‫لكنها مل جتد نفعا ومرت ر�أ�سية خالد قويدر‬ ‫فوق املرمى‪.‬‬ ‫اجلليل اعتمد مبد�أ التوازن وا�ستمرت‬ ‫املباراة بني مد وجزر من الفريقني و�شهدت‬ ‫الدقائق االخرية حماوالت من فريق املن�شية‬ ‫لتعديل لكن دون ج��دوى‪ ،‬خا�صة �أن مالك‬ ‫يو�سف �أه ��در �آخ��ر و�أث �م��ن ال�ف��ر���ص ليخرج‬ ‫اجلليل بفوز ثمني هو الثاين هذا املو�سم‪.‬‬

‫لقاءان يف اجلولة «‪ »16‬من دوري حمرتيف الكرة‬

‫البقعة وذات راس‪ ..‬متكافئة العربي والرمثا‪ ..‬فرصة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫يفرد البقعة وذات را�س م�ساحة وا�سعة من‬ ‫التناف�س داخ��ل امل�ستطيل الأخ�ضر‪ ،‬بحثا عن‬ ‫النقاط يف املباراة التي جتمعهما عند اخلام�سة‬ ‫م��ن م���س��اء ال �ي��وم‪ ،‬ع�ل��ى ا��س�ت��اد امل�ل��ك عبداهلل‬ ‫الثاين بالقوي�سمة‪ ،‬يف �إط��ار مباريات اجلولة‬ ‫"‪ "16‬من دوري املحرتفني لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويف مواجهة �أخ��رى تقام ب��ذات التوقيت‬ ‫على ملعب الأمري ها�شم‪ ،‬ميني فريق الرمثا‬ ‫النف�س �أن ي�ستغل الفر�صة ويخطف الفوز �أمام‬ ‫العربي للرتبع على ال�صدارة م�ؤقتا‪ ،‬بانتظار‬ ‫نتيجة م�ب��اراة الفي�صلي و�شباب الأردن التي‬ ‫�ستقام يوم غد ال�سبت‪.‬‬ ‫البقعة * ذات را�س‬ ‫ي���س�ج��ل ل�ل�ب�ق�ع��ة مت��ا� �س �ك��ه يف اللحظات‬ ‫ال���ص�ع�ب��ة ال ���ت��ي مي��ر ب �ه��ا‪ ،‬ورف �� �ض��ه االن�صياع‬ ‫ل�ل��واق��ع امل��ري��ر ال ��ذي يعي�شه ال �ن��ادي الواقع‬ ‫حت��ت �ضغط قلة الأم� ��وال‪ ،‬م��ا ول��د ح��ال��ة من‬ ‫الي�أ�س لدى الالعبني يف ا�ستالم م�ستحقاتهم‬ ‫املالية املت�أخرة‪ ،‬ومع هذا ثبت البقعة يف مكانه‬ ‫وبقي متم�سكا يف املركز الرابع بعد تعادله مع‬ ‫مناف�سه املبا�شر �شباب الأردن‪ ،‬وهو الآن يطمح‬ ‫�أن ي�سري على نف�س الدرب يف موقعة ذات را�س‬ ‫ال�صعبة‪.‬‬ ‫ب � � � ��دوره‪ ،‬ي� �ت� �ق ��دم ال� �ف ��ري ��ق "الكركي"‬ ‫بخطوات واثقة �إىل الأمام مكنته من احتالل‬ ‫مركز منا�سب وبعيد عن "احلرج" قليال‪ ،‬لكن‬ ‫ا�ستمرار ذلك الأم��ر منوط مبوا�صلة حتقيق‬ ‫النتائج الإيجابية داخل ملعبه وخارجه‪ ،‬ولعل‬ ‫تعادل الفريق �أم��ام ال�يرم��وك �أعطى �إ�شارات‬ ‫�أولية �أن رف��اق �شريف النواي�شة قادرين على‬ ‫العودة يف �أي حلظة‪.‬‬ ‫يربز من البقعة عدنان �سليمان وحممد‬ ‫ن��اج��ي وف ��ادي �شاهني و�أن����س ط��ري��ف وعثمان‬ ‫اخلطيب‪،‬ومن ذات را���س فهد يو�سف ومعتز‬ ‫�صاحلاين ومالك ال�شلوح ورامي جابر وحممد‬ ‫�أبو خو�صة‪.‬‬

‫من لقاء �سابق بني البقعة وذات را�س‬

‫الرمثا * العربي‬ ‫يقدم الرمثا حتى ما قبل مباراته اليوم‬ ‫من��وذج��ا م��ن "الكفاح" ال �ك��روي واملحافظة‬ ‫على رمت معني ميكنه م��ن البقاء قريبا من‬ ‫القمة‪ ،‬ورمب��ا يقف عليها يف ح��ال ا�ستجد �أي‬ ‫ط��ارئ‪ ،‬فهو يتخلف عن املت�صدر بفارق نقطة‬ ‫واحدة فقط‪.‬‬ ‫"غزالن ال�شمال" ي�ق�ف��ون �أم ��ام مهمة‬ ‫��ص�ع�ب��ة ب��داي��ة م��ن م� �ب ��اراة ال �ع��رب��ي‪ ،‬خا�صة‬

‫�أن ال� ��� �ض� �غ ��وط ��ات ت ��زي ��د ع �ل �ي �ه��م م� ��ن قبل‬ ‫ج �م��اه�يره��م ب �ع��دم �إه� � ��دار �أي ن�ق�ط��ة مهما‬ ‫ك��ان��ت ال �� �ص �ع��وب��ات‪ ،‬ح �ت��ى ي �ب �ق��وا م�ستمرين‬ ‫يف ع�ط��ائ�ه��م و� �ص��وال �إىل حت�ق�ي��ق ل�ق��ب غاب‬ ‫طويال‪.‬‬ ‫العربي "املتجدد" بقيادة امل��درب اخلبري‬ ‫عي�سى ال�ترك ع��اد �إىل ر��ش��ده‪ ،‬بعد �أن وجدت‬ ‫�إدارة ال�ن��ادي �ضالتها يف م��درب ق��ادر �أن يعيد‬ ‫ت��رت�ي��ب الأوراق وي���ص�ل��ح ع�ث�رات ��س��اب�ق��ة مل‬

‫يوفق كل من ح��اول معها‪ ،‬ومن الطبيعي �أن‬ ‫يعطي فوز العربي على الوحدات دفعة معنوية‬ ‫هائلة و�إذا ما جنح الفريق من مباغتة الرمثا‬ ‫ف�إنه �سي�صبح مر�شحا النتزاع مكان مل يتوقعه‬ ‫م��ن ق �ب��ل‪ .‬ي�ب�رز م��ن ال��رم �ث��ا ح �م��زة ال� ��دردور‬ ‫ورك� ��ان اخل��ال��دي وم���ص�ع��ب ال �ل �ح��ام وحممد‬ ‫ق�صا�ص ورام ��ي ��س�م��ارة‪ ،‬وم��ن ال�ع��رب��ي حامت‬ ‫عقل وحممود زعرتة وعمار �أبو عليقة و�سعيد‬ ‫مرجان و�إح�سان حداد‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫البطوالت الأوروبية املحلية‬

‫اختبارات سهلة للمتصدرين يف إيطاليا وأملانيا وفرنسا‬

‫توتنهام يكمل عقد ربع نهائي‬ ‫كأس انجلرت‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اكتمل عقد الدور ربع النهائي من م�سابقة ك�أ�س انكلرتا لكرة القدم‬ ‫بعدما جنح توتنهام يف حتويل تخلفه امام �ضيفه املتوا�ضع �ستيفينيدج‬ ‫من الدرجة الثالثة اىل فوز ‪ 1-3‬االربعاء يف مباراة معادة من الدور ثمن‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫وكاد توتنهام ان يحرج جمددا امام �ضيفه املتوا�ضع الذي اجربه على‬ ‫خو�ض هذه املباراة بعد ان تعادل معه يف اللقاء االول �صفر‪�-‬صفر‪ ،‬وذلك‬ ‫الن الفريق اللندين تخلف يف الدقيقة ‪ 4‬بهدف �سجله جويل بايروم من‬ ‫ركلة ج��زاء‪ ،‬لكن جريماين ديفو متكن من ادراك التعادل يف الدقيقة‬ ‫‪ 27‬قبل ان يتقدم الفريق اللندين عرب التوغويل اميانويل اديبايور يف‬ ‫الدقيقة ‪ 55‬من ركلة جزاء‪ ،‬ثم متكن ديفو من ا�ضافة هدف االطمئنان‬ ‫يف الدقيقة ‪.75‬‬ ‫ويلتقي توتنهام يف رب��ع النهائي مع بولتون وان��دررز يف ‪ 17‬ال�شهر‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫يذكر ان املباريات االخرى يف ربع النهائي‪ ،‬جتمع ايفرتون ب�سندرالند‪،‬‬ ‫وت�شل�سي بلي�سرت �سيتي‪ ،‬وليفربول ب�ستوك �سيتي‪.‬‬

‫مانشيني يؤكد اهتمام سيتي‬ ‫بخدمات فان بريسي‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �ب��دو م �ي�لان ح��ام��ل ال�ل�ق��ب م��ر��ش�ح��ا لالحتفاظ‬ ‫ب�صدارته للدوري االيطايل لكرة القدم عندما ي�ست�ضيف‬ ‫ليت�شي االحد املقبل يف املرحلة ال�سابعة الع�شرين‪ ،‬فيما‬ ‫ي�سعى غرميه ومالحقه يوفنتو�س اىل فك عقدته مع‬ ‫التعادالت عندما يحل يف اليوم ذاته �ضيفا على جنوى‪.‬‬ ‫ع �ل��ى م�ل�ع��ب "�سان �سريو"‪ ،‬ي���س�ع��ى م �ي�ل�ان اىل‬ ‫املحافظة على اقله على ف��ارق النقطتني ال��ذي يف�صله‬ ‫ع��ن يوفنتو�س وع��ن نف�ض غ�ب��ار ه��زمي�ت��ه امل��ذل��ة امام‬ ‫ار�سنال االنكليزي (�صفر‪ )3-‬الثالثاء املا�ضي يف اياب‬ ‫الدور الثاين من م�سابقة دوري ابطال اوروبا‪ ،‬علما بان‬ ‫هذه الهزمية القا�سية مل حترمه من موا�صلة امل�شوار يف‬ ‫البطولة القارية النه فاز ذهابا ‪�-4‬صفر‪.‬‬ ‫ومن املرجح ان ال يواجه فريق املدرب ما�سيميليانو‬ ‫اليغري �صعوبة يف التخل�ص من عقبة ليت�شي الذي يقبع‬ ‫يف املركز الثامن ع�شر‪ ،‬واملحافظة على �سجله اخلايل من‬ ‫الهزائم للمباراة ال�ساد�سة على التوايل �شرط ان يتخطى‬ ‫ال�صدمة املعنوية التي تلقاها الثالثاء يف �ستاد االمارات‬ ‫حيث اف�ل��ت م��ن معجزة ار��س�ن��ال ال��ذي ك��ان قريبا من‬ ‫حتقيق امل�ستحيل وحتويل خ�سارته �صفر‪ 4-‬ذهابا اىل‬ ‫فوز بالنتيجة ذاتها على االق��ل ان مل يكن اكرث وحجز‬ ‫بطاقته اىل الدور ربع النهائي‪.‬‬ ‫ودف� � �ع � ��ت ه � � ��ذه ال � �ه� ��زمي� ��ة امل � ��ذل � ��ة ال � �ت � ��ي مني‬ ‫ب �ه��ا "رو�سونريي" مب �ه��اج �م��ه ال �� �س ��وي ��دي زالت � ��ان‬ ‫ابراهيموفيت�ش اىل القول يف ت�صريح لو�سائل االعالم‬ ‫ال�سويدية‪" :‬اذا كنت تلعب يف فريق كبري مثل ميالن‪،‬‬ ‫فهذا االمر ال يجب ان يح�صل‪ .‬بامكانك ان تخ�سر بعدة‬ ‫ط��رق لكن لي�س م��ن املقبول بتاتا اخل�سارة بالطريقة‬ ‫التي خ�سرنا بها هذه املرة‪ .‬نحن ميالن ويجب ان نكون‬ ‫اف�ضل من ذلك‪ ،‬يجب ان نكون اكرث ثباتا من ذلك"‪.‬‬ ‫كما ا�شار ابراهيموفيت�ش اىل انه مل يكن مرتاحا‬ ‫بطريقة ‪ 3-3-4‬التي ب��د�أ بها اليغري مباراة الثالثاء‪،‬‬ ‫لكنه ر�أى ب��ان الهزمية القا�سية ج��اءت نتيجة اخطاء‬ ‫اال��س�ت�ه�ت��ار‪ ،‬م�ضيفا "حاولنا ان ن�ح��اف��ظ ع�ل��ى رباطة‬ ‫ج�أ�شنا‪ ،‬لكن الو�ضع مل يكن ب�سيطا‪ .‬ارتكبنا الكثري من‬ ‫االخ�ط��اء الغبية‪ ،‬اعتقد ان�ن��ا كنا نفكر ك�ث�يرا بالتقدم‬ ‫الكبري الذي حققناه يف لقاء الذهاب"‪.‬‬ ‫واعرتف "ابرا" انه كان متخوفا خالل اللقاء من‬ ‫خروج فريقه‪ ،‬م�ضيفا "كنا حذرين جدا ومل نحاول ان‬ ‫نلعب با�سلوبنا‪...‬ار�سنال تقدم باكرا ثم �سجل الهدف‬ ‫ال �ث��اين وال �ث��ال��ث‪ ،‬وك��ل ذل��ك ح�صل يف ال���ش��وط االول‪.‬‬ ‫ثم ح�صلوا يف ال�شوط الثاين على الكثري من الفر�ص‬ ‫من اجل ت�سجيل الهدف الرابع او اخلام�س حتى‪ ،‬لكن‬ ‫حل�سن حظنا مل يتمكنوا من حتقيق هذا االمر"‪.‬‬ ‫ووا�صل "يف كل هجمة لهم‪ ،‬كنت اقول لنف�سي‪ :‬ماذا‬ ‫�سيح�صل لو �سجلوا الهدف ال��راب��ع؟‪� ،‬شعرت باالرتياح‬ ‫عند �صافرة النهاية‪ ،‬علينا التعلم م��ن االخ�ط��اء التي‬ ‫ارتكبناها"‪.‬‬ ‫و�سيعول ميالن ب�شكل ا�سا�سي على ابراهيموفيت�ش‬ ‫(‪ 18‬هدفا هذا املو�سم يف الدوري) من اجل ت�أكيد تفوق‬ ‫ع�ل��ى ليت�شي ال ��ذي مل ي��ذق ط�ع��م ال �ف��وز ع�ل��ى الفريق‬ ‫اللومباردي منذ االول من ني�سان ‪ 2006‬حني فاز عليه‬

‫‪�-1‬صفر لكن يف ملعبه ولي�س "�سان �سريو"‪ ،‬علما بان‬ ‫الفوز االخ�ير لليت�شي يف ميالنو يعود اىل ‪ 19‬ت�شرين‬ ‫االول ‪.)1-2( 1997‬‬ ‫وعلى ملعب "لويجي فرياري�س"‪ ،‬ي�أمل يوفنتو�س‬ ‫ان ي�ف��ك ع�ق��دت��ه م��ع ال �ت �ع��ادالت ح�ين ي�ح��ل �ضيفا على‬ ‫جنوى ال��ذي ك��ان اج�بر فريق "ال�سيدة العجوز" على‬ ‫التعادل معه ذهابا (‪ )2-2‬يف تورينو‪.‬‬ ‫وكانت الفر�صة متاحة االربعاء امام يوفنتو�س من‬ ‫اجل ا�ستعادة ال�صدارة من غرميه ميالن الذي انتزعها‬ ‫منه يف املرحلة ال�سابقة‪ ،‬اال انه اكتفى بالتعادل للمباراة‬ ‫الثالثة على ال�ت��وايل واخلام�سة يف اخ��ر �ست مباريات‬ ‫والثالثة ع�شرة ه��ذا امل��و��س��م‪ ،‬وه��ذه امل��رة ام��ام م�ضيفه‬ ‫بولونيا ‪ 1-1‬يف مباراة م�ؤجلة‪.‬‬ ‫وحافظ يوفنتو�س على واقع انه الفريق الوحيد يف‬ ‫البطوالت االوروبية اخلم�س الكربى الذي مل يذق طعم‬ ‫الهزمية هذا املو�سم (‪ 26‬مباراة يف الدوري و‪ 3‬يف م�سابقة‬ ‫ال �ك ��أ���س امل�ح�ل�ي��ة)‪ ،‬لكنه ي��واج��ه م�شكلة م��ع التعادالت‬ ‫خ�صو�صا امام الفرق "ال�صغرية" مثل �سيينا وكالياري‬ ‫وجنوى وبولونيا‪.‬‬ ‫ويواجه يوفنتو�س يف مباراة االحد م�شكلة يف قلب‬ ‫دف��اع��ه اذ �سيفتقد ل �ي��ون��اردو بونوت�شي ال ��ذي ط��رد يف‬ ‫الدقائق االخ�يرة‪ ،‬خ�صو�صا يف حال مل ي�ستعد خدمات‬ ‫اي من جورجيو كييليني واندريا بارزاغلي امل�صابني‪.‬‬ ‫وتفتتح املرحلة اليوم اجلمعة‪ ،‬حيث يلتقي نابويل‬ ‫اخلام�س مع كالياري‪ ،‬فيما يخو�ض انرت ميالن مباراة‬ ‫م�صريية ملدربه كالوديو رانيريي امام م�ضيفه كييفو‪،‬‬ ‫وذلك الن "نرياتزوري" مل يذق طعم الفوز يف مبارياته‬ ‫ال�سبع االخرية (‪ 5‬هزائم وتعادالن)‪ ،‬اي منذ تغلبه على‬ ‫جاره ميالن (‪�-1‬صفر) يف ‪ 15‬كانون الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخرى‪ ،‬يلتقي االحد الت�سيو الثالث‬ ‫م��ع ب��ول��ون�ي��ا‪ ،‬واودي �ن �ي��زي ال��راب��ع م��ع م�ضيفه نوفارا‪،‬‬ ‫واتاالنتا مع بارما‪ ،‬وكاتانيا مع فيورنتينا‪ ،‬وت�شيزينا مع‬ ‫�سيينا‪ ،‬على ان يلعب ال�سبت روما ال�ساد�س مع م�ضيفه‬ ‫بالريمو‪.‬‬

‫الدوري الأملاين‬

‫�سيكون بورو�سيا دورمتوند حامل اللقب واملت�صدر‬ ‫ام��ام فر�صة تعزيز رقمه القيا�سي ال�شخ�صي وحتقيق‬ ‫فوزه التا�سع على التوايل عندما يحل �ضيفا ثقيال جدا‬ ‫على اوغ�سبورغ ال�ساد�س ع�شر غ��دا ال�سبت يف املرحلة‬ ‫اخلام�سة والع�شرين من الدوري االم��اين‪.‬‬ ‫ويبدو ان فريق املدرب يورغن كلوب الذي مل يذق‬ ‫طعم الهزمية يف ‪ 18‬مباراة على التوايل‪ ،‬اي منذ خ�سارته‬ ‫ام ��ام ه��ان��وف��ر (‪ )2-1‬يف ‪ 18‬اي �ل��ول امل��ا��ض��ي‪ ،‬يف طريقه‬ ‫لالحتفاظ باللقب بعدما ابتعد بفارق ‪ 7‬نقاط عن اقرب‬ ‫مالحقيه بايرن ميونيخ‪ ،‬م�ستفيدا من خ�سارة االخري‬ ‫امام باير ليفركوزن (�صفر‪ )2-‬يف املرحلة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وتبدو الطريق ممهدة امام الفريق اال�صفر واال�سود‬ ‫م��ن اج��ل املحافظة على اق�ل��ه على ه��ذا ال �ف��ارق املريح‬ ‫النه يخو�ض اختبارات �سهلة ن�سبيا يف املراحل اخلم�س‬ ‫املقبلة‪ ،‬ا�صعبها امام فريدر برمين اال�سبوع املقبل‪ ،‬قبل‬ ‫ان ي�ست�ضيف بايرن ميونيخ يف املرحلة الثالثني املقررة‬ ‫يف ‪ 11‬ني�سان املقبل ثم يحل �ضيفا على �شالكه بعد ثالثة‬ ‫اي ��ام ف�ق��ط ث��م ي�ست�ضيف ب��ورو��س�ي��ا مون�شنغالدباخ يف‬

‫املرحلة الثانية والثالثني‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "اليانز ارينا"‪ ،‬يخو�ض بايرن ميونيخ‬ ‫اختبارا م�صرييا ملدربه يوب هاينكي�س حني ي�ست�ضيف‬ ‫هوفنهامي ال�سبت اي�ضا يف مباراة ي�سعى من خاللها‬ ‫اىل احل�صول على النقاط ال�ث�لاث ال�ت��ي �ست�ؤمن له‬ ‫الدعم املعنوي ال�لازم من اجل تعوي�ض خ�سارته امام‬ ‫بال ال�سوي�سري (�صفر‪ )1-‬يف ذهاب ال��دور الثاين من‬ ‫م�سابقة دوري ابطال اوروب��ا‪ ،‬وذلك عندما ي�ست�ضيفه‬ ‫الثالثاء املقبل يف لقاء االياب‪.‬‬ ‫وا� �ش��ارت و��س��ائ��ل االع �ل�ام امل�ح�ل�ي��ة اىل ان بايرن‬ ‫يبحث عن بديل لهاينكي�س بعد اكتفاء النادي البافاري‬ ‫باربعة انت�صارات فقط يف مبارياته الت�سع االخرية‪ ،‬لكن‬ ‫هذه املعلومات اث��ارت حفيظة ادارة النادي التي تفكر‬ ‫باللجوء اىل مقا�ضاة و�سائل االع�لام التي ذك��رت هذا‬ ‫االمر‪.‬‬ ‫وقال بايرن يف بيان ا�صدره يف موقعه على �شبكة‬ ‫االنرتنت‪" :‬بايرن ميونيخ يثق متاما بيوب هاينكي�س‬ ‫وعمله يف الفريق‪ .‬حتدث جزء من و�سائل االعالم عن‬ ‫رحيل مبكر ليوب هاينكي�س‪ ،‬ون�شرت �شائعات ت�شري اىل‬ ‫ان هناك م��داوالت داخ��ل النادي حول من�صب املدرب‪.‬‬ ‫امل �� �س ��ؤول��ون يف ب��اي��رن ميونيخ ي��دي�ن��ون ه��ذه االخبار‬ ‫االعالمية امل�شينة والتي ال ترتكز على اي حقائق"‪،‬‬ ‫م�شريا اىل تفكريه باللجوء اىل الق�ضاء‪.‬‬ ‫وكانت �صحيفة "بيلد" ذكرت ام�س بان هاينكي�س‬ ‫�سيرتك من�صبه يف نهاية امل��و��س��م رغ��م ان ع�ق��ده مع‬ ‫النادي ميتد حتى ‪ ،2013‬م�شرية اىل ان مدرب بورو�سيا‬ ‫مون�شنغالدباخ ال�سوي�سري لو�سيان ف��اف��ر او مدرب‬ ‫هانوفر م�يرك��و �سلومكا هما املر�شحان االوف ��ر حظا‬ ‫خلالفته‪.‬‬ ‫وب �ع �ي��دا ع��ن م���س��أل��ة امل � ��درب‪ ،‬ت�ل�ق��ى ب��اي��رن دفعة‬ ‫معنوية هامة بعدما عاود العب و�سطه الدويل با�ستيان‬ ‫�شفاين�شتايغر متارينه الكاملة مع الفريق االربعاء‪،‬‬ ‫وذلك للمرة االوىل منذ تعر�ضه لتمزق يف اوتار كاحله‬ ‫يف الثامن من �شباط املا�ضي‪.‬‬ ‫وكان العب الو�سط البالغ من العمر ‪ 27‬عاما عاود‬ ‫متارينه املنفردة اال�سبوع املا�ضي قبل ان مينح ام�س‬ ‫ال�ضوء االخ�ضر لالن�ضمام اىل زمالئه لكنه اكد انه ال‬ ‫يعلم متى �سيعاود اللعب مع النادي البافاري‪.‬‬ ‫وا�صيب �شفاين�شتايغر خالل املباراة التي فاز بها‬ ‫ب��اي��رن على �شتوتغارت يف م�سابقة ال�ك��أ���س املحلية يف‬ ‫الثامن من �شباط املا�ضي‪ ،‬وذلك يف م�شاركته الرابعة‬ ‫فقط مع الفريق بعد ابتعاده عنه ملدة �شهرين ون�صف‬ ‫ب�سبب تعر�ضه ال�صابة يف عظمة الرتقوة �ضد نابويل‬ ‫االيطايل (‪ )2-3‬يف دوري ابطال اوروبا ما ا�ضطره الن‬ ‫يخ�ضع لعملية جراحية‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "بورو�سيا بارك"‪ ،‬ي�سعى بورو�سيا‬ ‫م��ون���ش�ن�غ�لادب��اخ ال�ث��ال��ث ب� ��دوره اىل ا��س�ت�ع��ادة توازنه‬ ‫وتعوي�ض هزميته يف املرحلة ال�سابقة ام��ام نورمربغ‬ ‫(��ص�ف��ر‪ ،)1-‬وذل��ك عندما ي�ست�ضيف فرايبوغ ال�سابع‬ ‫ع�شر يوم ال�سبت اي�ضا‪.‬‬ ‫و�سيكون الفريق االخ�ضر واالبي�ض مرتب�صا الي‬ ‫تعرث جديد من بايرن ميونيخ لكي يزيحه عن املركز‬ ‫الثاين كونه يتخلف عن االخري بفارق نقطة فقط‪.‬‬

‫وب��دوره ي�سعى �شالكه الرابع اىل التعوي�ض اي�ضا‬ ‫ع�ن��دم��ا ي�ست�ضيف ه��ام �ب��ورغ ي��وم االح ��د‪ ،‬وذل ��ك بعد‬ ‫�سقوطه يف املرحلة ال�سابقة امام فرايبورغ (‪.)2-1‬‬ ‫وتفتتح املرحلة ال�ي��وم اجلمعة بلقاء �شتوتغارت‬ ‫وكايزر�سالوترن متذيل الرتتيب‪ ،‬على ان يلعب ال�سبت‬ ‫باير ليفركوزن مع م�ضيفه فولف�سبورغ يف مباراة ي�سعى‬ ‫من خاللها االول اىل نف�ض غبار هزميته املذلة امام‬ ‫بر�شلونة اال�سباين (‪ )7-1‬يف دوري ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫كما يلتقي كولن مع هرتا برلني‪ ،‬وماينت�س مع‬ ‫نورمربغ‪ ،‬وفريدر برمين مع هانوفر‪.‬‬

‫الدوري الفرن�سي‬

‫تتجه االنظار غدا ال�سبت اىل ملعب "جريالن"‬ ‫ال��ذي ي�ست�ضيف مواجهة قوية بني ليل حامل اللقب‬ ‫وث��ال��ث ال�ترت�ي��ب احل ��ايل وم�ضيفه ل�ي��ون يف املرحلة‬ ‫ال�سابعة والع�شرين من الدوري الفرن�سي‪ ،‬فيما يخو�ض‬ ‫ب��اري����س � �س��ان ج��رم��ان امل�ت���ص��در وم�لاح�ق��ه مونبلييه‬ ‫اختبارين �سهلني يوم االح��د ام��ام ديجون وكاين على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫يف املواجهة االوىل‪ ،‬ي�سعى ليل اىل الث�أر من ليون‬ ‫ال��ذي اخ��رج��ه م��ن ال ��دور رب��ع النهائي مل�سابقة ك�أ�س‬ ‫رابطة االندية (‪ )1-2‬وا�ستعادة نغمة االنت�صارات التي‬ ‫غابت عنه يف املرحلتني ال�سابقتني (ت�ع��ادالن)‪ ،‬وذلك‬ ‫م��ن اج��ل االب�ق��اء على حظوظه يف االحتفاظ باللقب‬ ‫ك��ون��ه يتخلف حاليا ب�ف��ارق ‪ 8‬ن�ق��اط ع��ن ب��اري����س �سان‬ ‫جرمان املت�صدر‪.‬‬ ‫ويف اجلهة املقابلة‪ ،‬ا�صبح مدرب ليون رميي غارد‬ ‫يف موقف ح��رج بعد ان ف�شل فريقه يف اخل��روج فائزا‬ ‫منذ املرحلة احلادية والع�شرين حني تغلب على ديجون‬ ‫(‪ ،)1-3‬قبل ان يتعادل يف مباراتني ويخ�سر ثالث اخرها‬ ‫يف املرحلة ال�سابقة امام م�ضيفه نان�سي (�صفر‪.)2-‬‬ ‫و�سيدخل ليون اىل هذه املواجهة مبعنويات مهزوزة‬ ‫بعد ان ودع م�سابقة دوري ابطال اوروبا بخ�سارته امام‬ ‫ابويل نيقو�سيا القرب�صي بركالت الرتجيح ‪ 4-3‬وذلك‬ ‫بعد انتهاء الوقتني اال�صلي واال��ض��ايف بتقدم االخري‬ ‫‪�-1‬صفر يف اياب الدور الثاين‪ ،‬وهي النتيجة التي انتهى‬ ‫عليها لقاء الذهاب مل�صلحة الفريق الفرن�سي‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "غا�ستون جريار"‪ ،‬يبدو باري�س �سان‬ ‫جرمان مر�شحا بقوة للح�صول على النقاط الثالث‬ ‫م��ن م�ب��ارات��ه وم�ضيفه دي�ج��ون ال��ذي يقبع يف املركز‬ ‫اخلام�س ع�شر‪ ،‬خ�صو�صا ان ف��ري��ق امل��درب االيطايل‬ ‫كارلو ان�شيلوتي مل ي��ذق طعم الهزمية يف ‪ 11‬مباراة‬ ‫على ال�ت��وايل‪ ،‬اي منذ خ�سارته ام��ام غرميه مر�سيليا‬ ‫(�صفر‪ )3-‬يف ‪ 27‬ت�شرين الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫وي�ت���ص��در ب��اري����س ��س��ان ج��رم��ان ال�ترت�ي��ب بفارق‬ ‫نقطة فقط عن مونبلييه الذي يخو�ض بدوره اختبارا‬ ‫ا�سهل على ار�ضه امام كاين الذي يحتل املركز الثالث‬ ‫ع�شر‪.‬‬ ‫وتفتتح امل��رح�ل��ة ال �ي��وم اجل�م�ع��ة ب�ل�ق��اء مر�سيليا‬ ‫الثامن وم�ضيفه اجاك�سيو‪ ،‬على ان ت�ستكمل ال�سبت‬ ‫مب �ب��اري��ات ن�ي����س م ��ع ن��ان �� �س��ي‪ ،‬وت ��ول ��وز م ��ع ل ��وري ��ان‪،‬‬ ‫وفالن�سيان مع �سانت اتيان‪ ،‬وبري�ست مع بوردو‪ ،‬وايفيان‬ ‫مع �سو�شو‪ ،‬فيما يلتقي االحد رين مع اوك�سري‪.‬‬

‫دورة انديان ويلز لكرة امل�ضرب‬

‫غايدوسوفا أبرز املتأهالت إىل الدور الثاني‬ ‫نديانا ويلز ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫كانت اال�سرتالية يارميال غايدو�سوفا ابرز‬ ‫امل�ت��أه�لات االرب �ع��اء اىل ال��دور ال�ث��اين م��ن دورة‬ ‫انديان ويلز االمريكية الدولية يف كرة امل�ضرب‪،‬‬ ‫البالغة جوائزها ‪664‬ر‪536‬ر‪ 5‬ماليني دوالر عند‬ ‫ال�سيدات والتي ت�شكل �أوىل دورات املا�سرتز لهذا‬ ‫املو�سم (‪ 1000‬نقطة) عند الرجال‪.‬‬ ‫وتغلبت غايدو�سوفا على االمريكية كوكو‬ ‫فانيدفيغي ‪ 6-4‬و‪ 3-6‬و‪ 3-6‬لتواجه البلجيكية‬ ‫يانينا فيكماير ال�ت��ي اعفيت م��ن ال ��دور االول‬ ‫النها من بني امل�صنفات ال‪ 32‬االوليات يف الدورة‬ ‫(الثانية والع�شرون)‪.‬‬

‫وبلغت ال��دور الثاين اي�ضا‪ ،‬الرو�سية يلينا‬ ‫في�سنينا بفوزها على اال�سرتالية كاي�سي ديالكوا‬ ‫‪ 4-6‬و‪ ،5-7‬والت�شيكية باربورا زاهلوفا �سرتيكوفا‬ ‫بفوزها على اليابانية ايومي موريتا ‪ 6-2‬و‪2-6‬‬ ‫و‪ ،4-6‬واالم�ي�رك �ي��ة ف��ان�ي��ا ك�ي�ن��غ ب �ف��وزه��ا على‬ ‫االيطالية �سارا ايراين ‪ )3-7( 6-7‬و‪.4-6‬‬ ‫ك�م��ا ف ��ازت ال�سوي�سرية تيميا با�شين�سكي‬ ‫ع �ل��ى ال�بري �ط��ان �ي��ة �آن ك �ي��وث��اف��ون��غ ‪ 4-6‬و‪6-2‬‬ ‫و‪ ،5-7‬واالمل��ان�ي��ة م��ون��ا ب��ارث�ي��ل على االمريكية‬ ‫جيل كرايبا�س ‪ 1-6‬و‪ ،2-6‬واالمريكية جاميي‬ ‫ه��ام�ب�ت��ون ع�ل��ى ال�سلوفينية ب��ول��ون��ا هريت�سوغ‬ ‫‪�-6‬صفر و‪ ،1-6‬واال�سبانية ك��ارال �سواريز على‬ ‫ال �ب �ل �غ��اري��ة ت���س�ف�ي�ت��ان��ا ب�يرون �ك��وف��ا ‪ 4-6‬و‪،2-6‬‬

‫وال��روم��ان �ي��ة ��س��ون�ي��ا كري�ستيا ع�ل��ى الت�شيكية‬ ‫اي �ف �ي �ت��ا ب�ي�ن�ي���س��وف��ا ‪ 6-4‬و‪ 5-7‬و‪،)5-7( 6-7‬‬ ‫واليابانية كيميكو دات��ي ك��روم على الفرن�سية‬ ‫بولني بارمونتييه ‪ 1-6‬و‪ ،3-6‬والت�شيكية كالرا‬ ‫زاكوبالوفا على اال�سبانية الورا بو�س‪-‬تيو ‪1-6‬‬ ‫و‪ ،1-6‬والكازخ�ستانية غالينا فو�سكوبوييفا على‬ ‫النيوزيلندية م��اري�ن��ا ايراكوفيت�ش ‪ 7-5‬و‪3-6‬‬ ‫و‪.5-7‬‬ ‫وف ��ازت اي���ض��ا ال�بري�ط��ان�ي��ة اي�ل�ي�ن��ا بالتا�شا‬ ‫على الهولندية ارانت�شا رو�س ‪ )3-7( 6-7‬و‪،4-6‬‬ ‫والهولندية ميكاييال كرايت�شيك على البولندية‬ ‫�أور��س��وال رادفان�سكا ‪ 6-3‬و‪ 4-6‬و‪ ،4-6‬والهندية‬ ‫�سانيا م�يرزا على الأملانية كري�ستيانا باروي�س‬

‫‪ 6-4‬و‪ 2-6‬و‪ ،4-6‬الأمريكية �سلون �ستيفنز على‬ ‫الكندية الك�سندرا ف��وزن�ي��اك ‪ 6-4‬و‪ 5-7‬و‪6-7‬‬ ‫(‪.)7-9‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ال��دمن��ارك�ي��ة ك��ارول�ين فوزنياكي‬ ‫امل�صنفة رابعة يف ن���سخة هذا العام توجت باللقب‬ ‫املو�سم املا�ضي على ح�ساب الفرن�سية ماريون‬ ‫ب��ارت��ويل‪ ،‬وه��ي ت �ب��د�أ حملة ال��دف��اع ع��ن لقبها‬ ‫ام��ام الفائزة من مواجهة الرو�سية ايكاتريينا‬ ‫ماكاروفا واالمريكية بيثاين ماتيك‪�-‬ساندز‪.‬‬ ‫و��ص�ن�ف��ت ال�ب�ي�لارو��س�ي��ة ف�ي�ك�ت��وري��ا ازارنكا‬ ‫املتوجة بلقب بطولة ا�سرتاليا املفتوحة يف املركز‬ ‫االول‪ ،‬وهي تبد�أ م�شوارها يف مواجهة االملانية‬ ‫مونا بارثيل‪.‬‬

‫اكد املدرب االيطايل روبرتو مان�شيني اهتمام فريقه مان�ش�سرت �سيتي‪،‬‬ ‫مت�صدر ال��دوري االنكليزي‪ ،‬بخدمات املهاجم ال��دويل الهولندي روب��ن فان‬ ‫بري�سي لكنه ا�ستبعد ان ال يتو�صل االخ�ي�ر اىل ات�ف��اق م��ع فريقه احلايل‬ ‫ار�سنال من اجل متديد عقده مع النادي اللندين‪.‬‬ ‫وينتهي عقد فان بري�سي (‪ 28‬عاما) مع ار�سنال عام ‪ 2013‬اال ان عددا‬ ‫من االندية اعربت عن اهتمامها بخدماته‪ ،‬م�ستندة اىل عدم رغبته بالدخول‬ ‫حاليا يف مفاو�ضات مع النادي اللندين ب�ش�أن متديد عقده‪.‬‬ ‫ور�أى م��ان���ش�ي�ن��ي ان ار� �س �ن��ال ��س�ي�ح��اول ج��اه��دا ان مي ��دد ع�ق��د جنمه‬ ‫الهولندي الذي �سجل ‪ 32‬هدفا يف املباريات التي خا�ضها مع "املدفعجية"‬ ‫هذا املو�سم‪ ،‬م�ضيفا يف ت�صريح ن�شر ام�س يف عدد من ال�صحف الربيطانية‪:‬‬ ‫"نحن مهتمون بجميع الالعبني اجليدين‪ .‬هذا امر طبيعي وال ينطبق علينا‬ ‫وح�سب‪ .‬اعتقد ان جميع االندية اجليدة مهتمة بفان بري�سي"‪.‬‬ ‫ووا�صل "اعتقد ان ف��ان بري�سي يعترب حاليا من اف�ضل املهاجمني يف‬ ‫اوروب��ا اىل جانب ليونيل مي�سي وكري�ستيانو رون��ال��دو و�سريخيو اغويرو‬ ‫وم��اري��و بالوتيلي‪ .‬اعتقد ان��ه مهاجم مذهل لكنه �سيبقى على االرج��ح يف‬ ‫ار�سنال"‪ .‬ورد مان�شيني على �س�ؤال حول �سعي ناديه يف الفرتة االخرية للتعاقد‬ ‫مع العبي ار�سنال بعد ان ح�صل من االخري على خدمات الفرن�سيني �سمري‬ ‫ن�صري وغايل كلي�شي والعاجي كولو ت��وري والتوغويل اميانويل اديبايور‪،‬‬ ‫قائال "اعتقد اننا نهتمون بكل العب جيد يريد ترك ناديه‪ ،‬لكن اذا اراد هذا‬ ‫الالعب البقاء فلن ن�سعى خللق امل�شاكل‪ .‬بح�سب ر�أيي‪ ،‬فان بري�سي �سيبقى يف‬ ‫ار�سنال‪ .‬اعتقد ان روبن فان بري�سي �سيوقع عقدا جديدا مع ار�سنال‪ ،‬النه اذا‬ ‫خ�سر ار�سنال اي�ضا فان بري�سي‪ ،‬ف�سيواجه م�شكلة كبرية"‪ ،‬يف ا�شارة منه اىل‬ ‫تخلي النادي اللندين ال�صيف املا�ضي عن ن�صري ل�سيتي واال�سباين �شي�سك‬ ‫فابريغا�س لرب�شلونة‪.‬‬

‫بودولسكي إىل آرسنال يف نهاية‬ ‫املوسم‬ ‫برلني ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ذك��رت �صحيفة "بيلد" املحلية ام�س اخلمي�س ان املهاجم الدويل‬ ‫االملاين لوكا�س بودول�سكي �سينتقل يف نهاية املو�سم من كولن اىل ار�سنال‬ ‫االنكليزي مقابل ‪ 13‬مليون يورو‪.‬‬ ‫ومل ي�ؤكد كولن الذي يقبع حاليا يف املركز الرابع ع�شر يف الدوري‬ ‫االملاين‪ ،‬معلومات "بيلد" التي ذكرت بان الالعب تو�صل اىل اتفاق مع‬ ‫النادي اللندين حول عقد ميتد الربعة اعوام مقابل راتب �سنوي ي�صل اىل‬ ‫�سبعة ماليني يورو‪ ،‬كا�شفة بان كولن يطالب ب‪ 18‬مليون يورو من اجل‬ ‫التخلي عن هدافه الذي �سجل ‪ 16‬هدفا يف ‪ 20‬مباراة خا�ضها يف الدوري‬ ‫هذا املو�سم‪ ،‬اي اكرث من ن�صف اهداف فريقه (‪ 31‬هدفا)‪.‬‬ ‫وك��ان املهاجم البالغ م��ن العمر ‪ 26‬عاما ع��اد اىل كولن ع��ام ‪2009‬‬ ‫بعد جتربة �صعبة مع بايرن ميونيخ‪ ،‬علما بان عقده احلايل ينتهي عام‬ ‫‪.2013‬‬

‫الهالل يعادل بريوزي يف دوري‬ ‫أبطال آسيا‬ ‫ريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫خ��رج ال �ه�لال ال���س�ع��ودي بنقطة واح ��دة م��ن م�ب��ارات��ه م��ع بريوزي‬ ‫االيراين اثر تعادله معه ‪ 1-1‬االربعاء يف الريا�ض يف اجلولة االوىل من‬ ‫مناف�سات املجموعة الرابعة �ضمن الدور االول لدوري ابطال ا�سيا يف كرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫�سجل للهالل حممد ال�شلهوب (‪ ،)53‬ولبريوزي علي كرميي (‪42‬‬ ‫من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫وكان ال�شباب االماراتي تعادل مع الغرافة القطري �سلبا اليوم اي�ضا‬ ‫يف دبي �ضمن املجموعة ذاتها‪.‬‬ ‫واكمل الهالل بطل ال�سعودية يف العامني املا�ضيني املباراة بع�شرة‬ ‫العبني منذ الدقيقة ‪ 41‬بعد طرد ا�سامة هو�ساوي‪.‬‬ ‫جاءت املباراة مثرية تبادل فيها الطرفان املحاوالت والفر�ص‪ ،‬فنجح‬ ‫بريوزي يف افتتاح الت�سجيل عرب �صانع العابه املخ�ضرم علي كرميي الذي‬ ‫انربى لكرة جزاء وار�سل الكرة بهدوء اىل ي�سار احلار�س خالد �شراحيلي‬ ‫(‪.)42‬‬ ‫نزل الهالل يف ال�شوط الثاين مهاجما بتعليمات وا�ضحة من مدربه‬ ‫الت�شيكي ايفان ها�سيك الذي توىل املهمة قبل اقل من من �شهرين بدال‬ ‫من االملاين توما�س دول‪.‬‬ ‫مل يت�أخر الفريق ال�سعودي الدراك التعادل عرب حممد ال�شلهوب‬ ‫ال��ذي نفذ ركلة ح��رة من نحو ‪ 25‬م�ترا فار�سلها بي�سراه لولبية رائعة‬ ‫ا�ستقرت يف الزاوية اليمنى ملرمى بريوزي (‪.)53‬‬ ‫وك��ان املغربي يو�سف العربي‪ ،‬ال��ذي لعب دورا ب��ارزا يف امل�ب��اراة مع‬ ‫موطنه عادل هرما�ش‪ ،‬قريبا من ت�سجيل هدف الفوز للهالل قبل النهاية‬ ‫بخم�س دقائق حني اخرتق من اجلهة الي�سرى قبل ان ير�سل كرة ذكية‬ ‫ابعدها احلار�س اىل ركنية يف اللحظة املنا�سبة‪.‬‬ ‫يذكر ان الهالل كان خرج من ال��دور الثاين للن�سخة املا�ضية امام‬ ‫مواطنه االحت��اد‪ ،‬علما ب�أنه �سبق ان اح��رز لقب البطولة حتت م�سماها‬ ‫القدمي عام ‪.2000‬‬

‫الجزيرة يقيل مدربه فريكوترن‬ ‫ويعني جونيور بديال له‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلن اجلزيرة بطل ال��دوري الإم��ارات��ي لكرة القدم عن �إقالة‬ ‫مدربه البلجيكي فرانكي فريكوترن وتعيني الربازيلي كايو جونيور‬

‫بديال له‪.‬‬ ‫وج��اء الإع�لان عرب االداري عاي�ض مبخوت يف مدونته على موقع‬ ‫"تويرت" للتوا�صل االجتماعي دون ا�ضافة �أي تفا�صيل بانتظار امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحايف الذي �سيعقده النادي الحقا‪.‬‬ ‫وجاءت �إقالة فريكوترن الذي ا�ستلم مهامه ال�صيف املا�ضي بديال‬ ‫للربازيلي اب��ل ب��راغ��ا‪ ،‬بعد �ساعات م��ن ف��وز اجل��زي��رة على نا�ساف ‪2-4‬‬ ‫يف دوري �أبطال �آ�سيا �أم�س‪ ،‬ومن املتوقع �أن يكون القرار قد اتخذ قبل‬ ‫املباراة‪ ،‬وال �سيما �أن نتائج اجلزيرة يف ال��دوري كانت �سيئة‪ ،‬حيث يحتل‬ ‫املركز الثاين بفارق خم�س نقاط عن العني املت�صدر‪.‬‬ ‫و�سبق لكايو �أن درب الغرافة القطري بني عامي ‪ 2009‬و‪ 2011‬قبل �أن‬ ‫ينتقل للإ�شراف على مواطنيه بوتافاغو ثم غرمييو‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫‪15‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫«خماسية» ميسي تقود برشلونة إىل «قهر» ليفركوزن وركالت‬ ‫الرتجيح تبقي أبويل وتقصي ليون‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وا�صل بر�شلونة اال�سباين حملة الدفاع عن لقبه بنجاح وبلغ‬ ‫ال��دور رب��ع النهائي من م�سابقة دوري ابطال اوروب��ا لكرة القدم‬ ‫للمرة اخلام�سة على ال�ت��وايل باكت�ساحه �ضيفه باير ليفركوزن‬ ‫االملاين ‪ 1-7‬االربعاء على ملعب "كامب نو" يف اياب الدور الثاين‪،‬‬ ‫وذلك بف�ضل خما�سية لنجمه االرجنتيني ليونيل مي�سي‪.‬‬ ‫وكان بر�شلونة قطع اكرث من ن�صف الطريق نحو بلوغ الدور‬ ‫ربع النهائي للمو�سم اخلام�س على التوايل‪ ،‬بعد عودته من ملعب‬ ‫ليفركوزن بفوز ثمني ‪ 1-3‬يف مباراة الذهاب‪ ،‬وذلك بف�ضل ثنائية‬ ‫م��ن الت�شيلي اليك�سي�س �سان�شيز ال ��ذي غ��اب ع��ن ال�ل�ق��اء ب�سبب‬ ‫اال�صابة‪ ،‬وهدف جديد ملي�سي‪ ،‬ما منح النادي الكاتالوين اف�ضلية‬ ‫وا�ضحة وعقد من مهمة ليفركوزن يف بلوغ ربع النهائي الول مرة‬ ‫منذ مو�سم ‪ 2002-2001‬عندما خ�سر النهائي امام ريال مدريد‪.‬‬ ‫وهذه لي�ست املواجهة االوىل بني الفريقني‪ ،‬اذ تواجها �سابقا‬ ‫يف ربع نهائي كا�س االحت��اد االوروب��ي عام ‪ 1988‬فتعادال �سلبا على‬ ‫ار���ض ل�ي�ف��رك��وزن وف��از االخ�ي�ر ‪��-1‬ص�ف��ر يف بر�شلونة‪ ،‬ويف الدور‬ ‫االول من دوري االبطال ‪ 2001‬فاز ليفركوزن ‪ 1-2‬على ار�ضه ورد‬ ‫بر�شلونة بالنتيجة عينها‪ ،‬ويف دور املجموعات الثاين ملو�سم ‪2003‬‬ ‫فاز بر�شلونة على ار�ض ليفركوزن ‪ 1-2‬و‪�-2‬صفر على ار�ضه‪.‬‬ ‫وح��اف��ظ بر�شلونة على �سجله املميز ام��ام ال�ف��رق االملانية يف‬ ‫ملعبه اذ خرج فائزا باملواجهة العا�شرة على التوايل مع فرق من‬ ‫ال"بوند�سليغه" ع�ل��ى ملعب "كامب نو"‪ ،‬علما ب��ان اول هذه‬ ‫ال�سل�سلة كان يف هذه املرحلة من امل�سابقة امام �شتوتغارت (‪�-4‬صفر)‬ ‫خالل مو�سم ‪ ،2010-2009‬كما انه حافظ على �سجله اخلايل من‬ ‫ال�ه��زائ��م يف امل�ب��اري��ات االوروب �ي��ة ال‪ 14‬االخ�ي�رة ال�ت��ي خا�ضها بني‬ ‫جمهوره (‪ 12‬فوزا وتعادالن منذ ت�شرين االول ‪.)2009‬‬ ‫ويف اجلهة املقابلة‪ ،‬توا�صلت عقدة ليفركوزن ال��ذي مل يذق‬ ‫طعم الفوز على ال�صعيد االوروبي خارج قواعده منذ ت�شرين االول‬ ‫‪ 10( 2002‬هزائم و‪ 3‬تعادالت منذ حينها)‪.‬‬ ‫وك��ان بر�شلونة الطرف االف�ضل يف ال�شوط االول من اللقاء‬ ‫وح�صل على بع�ض الفر�ص اب��رزه��ا ملي�سي ال��ذي توغل يف اجلهة‬ ‫اليمنى قبل ان ي�سدد من زاوي��ة �ضيقة ف�صدها احل��ار���س برنارد‬ ‫لينو برباعة لكن الكرة �سقطت عند �شي�سك فابريغا�س الذي حاول‬ ‫متابعتها يف ال�شباك اال انه �سددها يف الدفاع (‪.)10‬‬ ‫ثم ح�صل النادي الكاتالوين على فر�صة اخرى يف الدقيقة ‪24‬‬ ‫عندما انربى القائد ت�شايف هرنانديز لركلة حرة يف اجلهة الي�سرى‬ ‫لعبها اىل داخل املنقطة فحولها جريار بيكيه بر�أ�سه لكن لينو ت�ألق‬ ‫جمددا وانقذ فريقه قبل ان ينحني بعد دقيقتني فقط امام مي�سي‬ ‫الذي ك�سر م�صيدة الت�سلل بتمريرة من ت�شايف اثر هجمة مرتدة‬ ‫�سريعة وان �ف��رد ب��احل��ار���س االمل ��اين ال��ذي خ��رج م��ن م��رم��اه لقطع‬ ‫الطريق عليه لكن النجم االرجنتيني لعبها من فوقه بحنكة واودع‬ ‫الكرة يف ال�شباك‪.‬‬ ‫ثم �ضرب مي�سي جم��ددا يف الدقيقة ‪ 43‬و�سجل هدفه الثاين‬ ‫وذل��ك عندما و�صلته الكرة من اندري�س انيي�ستا فا�ستلمها على‬

‫مي�سي يحاول اال�ستحواذ على الكرة رغم دفاع ليفركوزن‬

‫اجلهة اليمنى للمنطقة االملانية ثم تالعب بثالثة مدافعني قبل‬ ‫ان ي�سدد بي�سراه ار�ضية على ميني لينو‪.‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين عزز مي�سي تقدم �ص��حب االر���ض وا�ضاف‬ ‫الهدف الثالث له يف اللقاء بعدما ك�سر م�صيدة الت�سلل اثر متريرة‬ ‫من فابريغا�س قبل ان يلعب الكرة بحنكة رائعة ف��وق لينو (‪)50‬‬ ‫الذي اهتزت �شباكه للمرة الرابعة يف الدقيقة ‪ 56‬عرب االرجنتيني‬ ‫االخر كري�ستيان تيلو (‪ 20‬عاما) الذي جنح وبعد دقيقتني فقط‬ ‫على دخوله بدال من انيي�ستا من ا�ضافة الهدف الرابع اثر متريرة‬ ‫من فابريغا�س‪.‬‬

‫وتوا�صل املهرجان التهديفي لرب�شلونة ومي�سي حني ا�ضاف‬ ‫النجم االرجنتيني هدفه الرابع يف املباراة م�ستفيدا من خط�أ لينو‬ ‫ال��ذي افلت الكرة من يديه فتابعها اف�ضل العب يف العامل داخل‬ ‫ال�شباك‪.‬‬ ‫ومل ينتظر النادي الكاتالوين كثريا لي�ضيف هدفه ال�ساد�س‬ ‫ع�بر تيلو ال��ذي افتتح م�شواره االوروب ��ي باف�ضل طريقة ممكنة‬ ‫بعدما ا�ضاف هدفه ال�شخ�صي الثاين اثر عر�ضية من الربازيلي‬ ‫دانييل الفي�ش (‪ ،)62‬قبل ان يختتم مي�سي مهرجانه التهديفي‬ ‫بهدفه ال�شخ�صي اخلام�س يف اللقاء والثاين ع�شر يف ‪ 8‬مباريات‬

‫خا�ضها يف ن�سخة هذا العام وذلك بكرة اطلقها من حدود املنطقة اىل‬ ‫الزاوية اليمنى العليا ملرمى لينو (‪ ،)85‬لي�صبح اول العب ي�سجل ‪5‬‬ ‫اهداف يف مباراة واحدة منذ انطالق دوري االبطال مو�سم ‪-1992‬‬ ‫‪ ،1993‬واول العب يحقق هذا االمر يف امل�سابقة بحلتيها القدمية‬ ‫واجل��دي��دة منذ مو�سم ‪ 1980-1979‬ح�ين حقق ذل��ك الدمناركي‬ ‫�سورن لريبي خالل مباراة اياك�س ام�سرتدام الهولندي مع اومونيا‬ ‫القرب�صي (‪�-10‬صفر) يف ك�أ�س االندية االوروبية البطلة‪.‬‬ ‫ويف الثواين االخ�يرة جنح البديل ك��رمي بلعرابي يف ت�سجيل‬ ‫ال �ه��دف ال���ش��ريف ل�ل�ي�ف��رك��وزن ب�ع��د مت��ري��رة م��ن ��س��امي��ون رولف�س‬ ‫(‪.)90‬‬ ‫وعلى ملعب "جي ا�س بي" يف العا�صمة القرب�صية نيقو�سيا‪،‬‬ ‫توا�صلت مغامرة اب��وي��ل نيقو�سيا ال��ذي بلغ رب��ع النهائي للمرة‬ ‫االوىل يف تاريخه بعدما اطاح ب�ضيفه ليون الفرن�سي بالفوز عليه‬ ‫ب��رك�لات ال�ترج�ي��ح ‪ 3-4‬الن�ت�ه��اء ال��وق��ت اال��ص�ل��ي بتقدم ا�صحاب‬ ‫االر���ض ‪��-1‬ص�ف��ر‪ ،‬وه��ي النتيجة التي انتهى عليها لقاء الذهاب‬ ‫مل�صلحة الفريق الفرن�سي‪.‬‬ ‫وكانت بداية ابويل مثالية اذ اطلق املواجهة من نقطة ال�صفر‬ ‫منذ الدقيقة ‪ 9‬عرب الربازيلي غو�ستافور ماندوكا ال��ذي و�صلته‬ ‫الكرة من عر�ضية لكو�ستا�س خاراملبيدي�س ف�سددها بي�سراه من‬ ‫م�سافة قريبة بعيدا عن متناول احلار�س هوغو لوري�س‪ ،‬م�سجال‬ ‫هدفه الثالث يف امل�سابقة هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وح ��اول بعدها ف��ري��ق امل ��درب رمي��ي غ��ارد ان ي�ع��ود اىل اللقاء‬ ‫وح�صل على عدة فر�ص الدراك التعادل عرب الربازيلي ايدر�سون‬ ‫ال��ذي ا�صطدم بت�ألق احل��ار���س ديوني�سيو�س خيوتي�س (‪ ،)23‬ثم‬ ‫ح�صل على فر�صة اخرى اثر عر�ضية من مواطنه مي�شال با�ستو�س‬ ‫لكن كرته الر�أ�سية علت العار�ضة بقليل (‪.)36‬‬ ‫ورد ابويل بفر�صة لالرجنتيني ا�ستيبان �سوالري لكن لوري�س‬ ‫كان متيقظا هذه املرة وانقذ فريقه من الهدف الثاين (‪.)39‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين كاد علي �سي�سوكو ان يهدي ابويل الهدف‬ ‫الثاين عندما ارت��دت الكرة منه عن طريق اخلط�أ من العار�ضة‬ ‫بعد عر�ضية من الربتغايل هلدر �سوزا (‪ ،)56‬ثم رد ليون بفر�صة‬ ‫لالرجنتيني لي�ساندرو لوبيز لكن ر�أ�سية االخري وجدت يف طريقها‬ ‫احلار�س القرب�صي (‪.)72‬‬ ‫وبقيت النتيجة على حالها حتى انتهاء الدقائق الت�سعني فلج�أ‬ ‫الفريقان اىل التمديد ال��ذي �شهد طرد �صاحب الهدف ماندوكا‬ ‫حل�صوله ع�ل��ى ان ��ذار ث��ان (‪ )115‬دون اي ي �ط��ر�أ اي ت�ع��دي��ل على‬ ‫النتيجة‪ ،‬فكانت رك�لات الرتجيح احلكم الفا�صل بني الطرفني‬ ‫وابت�سم احلظ البويل بعدما ت�صدى احلار�س القرب�صي لركلتي‬ ‫ال�شاب الك�سندر الكازيت‪� ،‬صاحب هدف مباراة الذهاب‪ ،‬وبا�ستو�س‪،‬‬ ‫حارما الفريق الفرن�سي من بلوغ رب��ع النهائي للمرة الثانية يف‬ ‫املوا�سم الثالثة االخ�يرة‪ ،‬فيما توا�صلت املغامرة احلاملة لفريقه‬ ‫الذي كان اول فريق قرب�صي يتخطى دور املجموعات من امل�سابقة‬ ‫االوروبية االم بعدما فاج�أ اجلميع بت�صدره جمموعته امام زينيت‬ ‫�سان بطر�سربغ الرو�سي وب��ورت��و الربتغايل و�شاختار دانييت�سك‬ ‫االوكراين‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني بكرة ال�سلة‬

‫شيكاغو وأوكالهوما يواصالن تألقهما واستمرار معاناة ليكرز‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وا�صل كل من �شيكاغو بولز واوكالهوما �سيتي ثاندر ت�ألقهما‬ ‫وذل ��ك ب�ف��وز االول ع�ل��ى م�ي�ل��ووك��ي ب��اك����س ‪ 104-106‬وال �ث��اين على‬ ‫فينيك�س �صنز ‪ ،104-115‬فيما ا�ستمرت معاناة لو�س اجنلي�س ليكرز‬ ‫ب�سقوطه امام م�ضيفه املتوا�ضع وا�شنطن ويزاردز ‪ 106-101‬االربعاء‬ ‫�ضمن مناف�سات الدوري االمريكي للمحرتفني يف كرة ال�سلة‪.‬‬ ‫على ملعب "براديل �سنرت" وام��ام ‪ 15389‬متفرجا‪ ،‬قاد ديريك‬ ‫روز فريقه �شيكاغو لفوزه الثامن على التوايل والثالث والثالثني يف‬ ‫‪ 41‬مباراة حتى االن بت�سجيله ‪ 30‬نقطة‪ ،‬بينها �سلة الفوز يف الثانية‬ ‫االخ�يرة من اللقاء عندما كان التعادل �سيد املوقف‪ ،‬معززا �صدارة‬ ‫فريق املدرب توم ثيبودو لرتتيب املنطقة ال�شرقية والدوري اي�ضا‪.‬‬ ‫ومل يكن ت�ألق روز حم�صورا بالنقاط فقط بل ان��ه جنح يف ‪11‬‬ ‫متريرة حا�سمة و‪ 8‬متابعات اي�ضا‪ ،‬فيما ا�ضاف الفرن�سي جواكيم نواه‬ ‫‪ 20‬نقطة مع ‪ 10‬متابعات وكارلو�س بوزر ‪ 15‬نقطة مع ‪ 15‬متابعة يف‬ ‫مباراة حظي خاللها �شيكاغو بدعم الغالبية العظمى من اجلمهور‬ ‫امل�ت��واج��د يف امل��درج��ات رغ��م ان��ه ك��ان يلعب خ��ارج معقله "يونايتد‬ ‫�سنرت"‪.‬‬ ‫ويف اجلهة املقابلة‪ ،‬ت�ألق الرتكي اير�سان ايليا�سوفا بت�سجيله ‪32‬‬ ‫نقطة مع ‪ 10‬متابعات‪ ،‬وا�ضاف درو غ��ودن ‪ 27‬نقطة مع ‪ 6‬متابعات‬ ‫دون ان يتمكنا من جتنيب �صاحب االر�ض هزميته الرابع هذا املو�سم‬ ‫امام �شيكاغو والرابعة والع�شرين باملجمل يف ‪ 39‬مباراة خا�ضها حتى‬ ‫االن‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "�شيزابيك ايرنجي ارينا" وامام ‪ 18203‬متفرجني‪،‬‬ ‫متكن اوكالهوما من تعوي�ض تخلفه امام �ضيفه فينيك�س بفارق ‪16‬‬ ‫نقطة وخرج فائزا ‪ ،104-115‬ليحقق بالتايل فوز الرابع ع�شر على‬ ‫التوايل بني جمهوره واحل��ادي والثالثني هذا املو�سم من ا�صل ‪39‬‬ ‫مباراة خا�ضها حتى االن‪.‬‬ ‫ورغم اخل�سارة التي مني بها فينيك�س يف نهاية اللقاء‪ ،‬فانه حقق‬ ‫اجن��ازا مل ي�سبق اليه اي فريق اخ��ر ه��ذا املو�سم وه��و التقدم على‬ ‫اوكالهوما يف عقر داره بفارق ‪ 16‬نقطة وكان ذلك يف الربع الثالث‬ ‫من اللقاء‪ ،‬علما ب��ان دنفر ناغت�س ك��ان تقدم على ثاندر يف معقله‬ ‫بفارق ‪ 14‬نقطة يف ‪ 19‬ال�شهر املا�ضي‪ ،‬قبل ان يعود االخري من بعيد‬ ‫ويخرج فائزا يف مباراة تاريخية النه ا�صبح اول فريق منذ انطالق‬ ‫ال ��دوري ي�سجل الع�ب��ان منه ‪ 50‬و‪ 40‬نقطة والع��ب ث��ال��ث "تريبل‬ ‫دابل"‪ ،‬وهم كيفن دورانت ورا�سل و�ستربوك والكونغويل �سريج ايباكا‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫و�شهدت املباراة اجنازا اخر الوكالهوما اذ جنح ثالثة من العبيه‬ ‫يف ت�سجيل ‪ 30‬نقطة او اك�ثر للمرة االوىل منذ ‪ 1988‬عندما حقق‬ ‫ذلك توم ت�شامربز ودايل ايلي�س وكزايفيري ماكدانيال‪.‬‬ ‫و�سجل و�ستربوك ‪ 31‬نقطة وكل من دورانت وجيم�س هاردن ‪30‬‬ ‫نقطة‪ ،‬كما ا�ضاف ايباكا ‪ 18‬نقطة مع ‪ 20‬متابعة‪ ،‬فيما كان البولندي‬ ‫مار�سني غورتات االف�ضل يف �صفوف فينيك�س بت�سجيله ‪ 28‬نقطة مع‬ ‫‪ 11‬متابعة وا�ضاف جاريد داديل ‪ 17‬نقطة مع ‪ 11‬متابعة والكندي‬ ‫�ستيف نا�ش ‪ 12‬نقطة مع ‪ 13‬متريرة حا�سمة‪ ،‬اال ان ذلك مل كافيا‬ ‫لكي يتمكن فريقهم من التم�سك بفارق ال‪ 16‬نقطة الذي كان يتقدم‬ ‫به على م�ضيفه وذلك الن االخري �ضرب بعدها بقوة و�سجل ‪ 33‬نقطة‬ ‫متتالية مقابل ‪ 9‬فقط لل�ضيوف ما ت�سبب بتلقيهم هزميتهم احلادية‬ ‫والع�شرين هذا املو�سم من ا�صل ‪ 38‬مباراة‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "امريكان اريالينز ارينا" وام��ام ‪ 20018‬متفرجا‪،‬‬ ‫وا� �ص��ل م�ي��ام��ي ه�ي��ت ت��أل�ق��ه اي���ض��ا ب�ين ج�م��اه�يره ح�ي��ث ح�ق��ق فوزه‬ ‫احل��ادي ع�شر على التوايل وجاء على ح�ساب اتالنتا هوك�س ‪96-89‬‬ ‫يف مباراة تخلف يف ربعها الثالث بفارق ‪ 10‬نقاط قبل ان يتمكن من‬ ‫العودة بف�ضل جنميه ليربون جيم�س ودواين وايد‪.‬‬ ‫وك��ان جيم�س اف�ضل العبي ميامي بت�سجيله ‪ 31‬نقطة مع ‪11‬‬

‫متابعة وا�ضاف وايد ‪ 18‬نقطة مع ‪ 9‬متابعات و‪ 6‬متريرات حا�سمة‪،‬‬ ‫اخ��ره��ا يف ال��وق��ت القاتل ليوداني�س ها�سلم ال��ذي �سجلها بطريقة‬ ‫ا�ستعرا�ضية يف �سلة ال�ضيوف‪.‬‬ ‫و�شهد اللقاء حدثا مل يح�صل مع ميامي خالل ‪ 455‬مباراة يف‬ ‫املو�سم املنتظم و‪ 60‬مباراة يف البالي اوف‪ ،‬وهو عجزه عن ت�سجيل‬ ‫اي �سلة ثالثية يف اللقاء وذلك للمرة االول منذ ال�ساد�س من ني�سان‬ ‫‪ ،2006‬اال ان ذلك مل مينعه من حتقيق فوزه الثالثني هذا املو�سم يف‬ ‫‪ 39‬مباراة حتى االن‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "فريايزن �سنرت" وامام ‪ 20282‬متفرجا‪ ،‬توا�صلت‬ ‫معاناة ليكرز هذا املو�سم ب�سقوطه امام ا�ضعف فرق الدوري وا�شنطن‬ ‫وي��زاردز ‪ ،106-101‬ليتلقى بالتايل هزميته ال�ساد�سة ع�شرة يف ‪39‬‬ ‫مباراة فيما حقق �صاحب االر�ض فوزه التا�سع فقط يف ‪ 38‬مباراة‪.‬‬ ‫واع�ت�ق��د اجلميع ان ليكرز يف طريقه ل�ل�خ��روج ف��ائ��زا ب�سهولة‬ ‫من اللقاء بعدما تقدم على م�ضيفه بفارق ‪ 21‬نقطة‪ ،‬ما دفع مدرب‬ ‫االخري راندي ويتمان اىل ا�شراك العبي االحتياط لكن ه�ؤالء جنحوا‬ ‫يف حتقيق "املعجزة" اذ جنحوا يف و�ضع حد مل�سل�سل هزائم فريقهم‬ ‫امام ليكرز عند ت�سع مباريات على التوايل ومنحوه فوزه االول عليه‬ ‫منذ عام ‪.2006‬‬ ‫وبرز كل من كيفني �سريافني وروجري ماي�سون يف الربع احلا�سم‬ ‫من اللقاء‪ ،‬اذا �سجل خالله االول ‪ 10‬من نقاطه ال‪ ،14‬فيما �سجل‬ ‫االخري �سلتني ثالثيتني يف الوقت القاتل‪ ،‬كما �ساهم تريفور بوكر‬ ‫بالفوز من خالل ت�سجيله ‪ 18‬نقطة مع ‪ 17‬متابعة وا�ضاف نيك يانغ‬ ‫‪ 19‬نقطة مع ‪ 6‬متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫ويف اجلهة املقابلة‪ ،‬كان كوبي براينت االف�ضل بت�سجيله ‪ 30‬نقطة‪،‬‬ ‫لكنه اكتفى يف الربع االخري ب�سلة واحدة من ا�صل ‪ 10‬حماوالت‪ ،‬فيما‬ ‫ا�ضاف كل من ان��درو باينوم واال�سباين باو غا�سول ‪ 19‬نقطة مع ‪6‬‬ ‫متابعات لالول و‪ 15‬للثاين‪.‬‬ ‫ومل تكن ح��ال الغرمي التقليدي بو�سطن �سلتيك�س اف�ضل من‬ ‫ليكرز اذ مني الفريق االخ�ضر اال�سطوري بهزميته الثامنة ع�شرة‬ ‫هذا املو�سم من ا�صل ‪ 38‬مباراة وجاءت بفارق كبري جدا امام م�ضيفه‬ ‫فيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز ‪.103-71‬‬ ‫ويدين فيالدلفيا بفوزه الثالث والع�شرين هذا املو�سم اىل ايفان‬ ‫تورنر الذي �سجل ‪ 26‬نقطة (اعلى ن�سبة يف م�سريته) مع ‪ 9‬متابعات‪،‬‬ ‫فيما ا�ضاف التون براند ‪ 18‬نقطة مع ‪ 9‬متابعات‪.‬‬ ‫ام��ا يف اجلهة املقابلة‪ ،‬فكان ب��ول بري�س االف�ضل بت�سجيله ‪16‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "اي تي اند تي �سنرت"‪ ،‬مل يجد �سان انتونيو �سبريز‬ ‫�صعوبة يف احل��اق الهزمية الثالثة على ال�ت��وايل ب�ضيفه نيويورك‬ ‫نيك�س وال�ساد�سة يف اخر ‪ 9‬مباريات وذلك بالفوز عليه ‪ 105-118‬يف‬ ‫لقاء و�صل خالله ال�ف��ارق بني الفريقني حتى ‪ 24‬نقطة يف �شوطه‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫ويدين �سان انتونيو بفوزه ال�ساد�س والع�شرين اىل الفرن�سي توين‬ ‫باركر الذي �سجل ‪ 32‬نقطة مع ‪ 6‬متريرات حا�سمة‪ ،‬وا�ضاف كل من‬ ‫تيم دنكان واالرجنتيني مانو جينوبيلي‪ ،‬العائد م�ؤخرا من اال�صابة‪،‬‬ ‫‪ 17‬نقطة مع ‪ 8‬متابعات لالول و‪ 6‬متريرات حا�سمة للثاين‪.‬‬ ‫اما من ناحية نيويورك‪ ،‬فكان كارميلو انتوين‪ ،‬العائد اي�ضا من‬ ‫اال�صابة‪ ،‬االف�ضل بت�سجيله ‪ 27‬نقطة وا�ضاف جريميي لني ‪ 20‬نقطة‬ ‫واماري �ستودماير ‪ 18‬نقطة مع ‪ 11‬متابعة‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخرى‪ ،‬فاز يوتا جاز على ت�شارلوت بوبكات�س ‪-99‬‬ ‫‪ ،93‬وتورونتو راب�ت��ورز على هيو�سنت روكت�س ‪ ،98-116‬وميني�سوتا‬ ‫متربوولفز على بورتالند ترايل باليزرز ‪ ،94-106‬ونيوجريزي نت�س‬ ‫على لو�س اجنلي�س كليربز ‪ ،100-101‬وكليفالند كافاليريز على دنفر‬ ‫ناغت�س ‪ ،99-100‬و�ساكرامنتو كينغز على نيو اورليانز هورنت�س ‪-99‬‬ ‫‪ ،98‬وممفي�س غريزليز على غولدن �ستايت وويرز ‪.92-110‬‬

‫�شيكاغو و�أوكالهوما يوا�صالن ت�ألقهما‬


‫‪16‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪� )9‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1881‬‬

‫أبل تطرح جهازها اللوحي آي باد الجديد‬

‫مردوخ إمرباطور اإلعالم ينوي‬ ‫شراء فضائية تركية‬ ‫ا�سطنبول ‪ -‬حممد عقل‬ ‫ت�شهد تركيا نه�ضة وا�سعة يف جمال االنتاج الفني والتلفزيوين‬ ‫وال�سينمائي ب�ع��د انطالقتها االخ�ي�رة يف ع��امل ال��درام��ا العاملية‬ ‫توجتها بفيلم حممد الفاحت الذي يحكي ق�صة فتح الق�سطنيطينية‬ ‫"ا�سطنبول" والذي عر�ض يف نف�س الوقت يوم ‪� 17‬شباط املا�ضي‬ ‫يف ‪ 800‬دار عر�ض �سينمائية وحقق يف ايامه االوىل اي��رادات فاقت‬ ‫تكلفته التي جتاوزت ال�سبعة ع�شر مليون دوالر‪.‬‬ ‫يف االثناء ا�ستقبل رئي�س ال��وزراء الرتكي رجب طيب �أردوغان‬ ‫�إمرباطور الإعالم الأ�سرتايل الأمريكي ـ روبرت مردوخ يف العا�صمة‬ ‫�أنقرة ع�صر �أم�س‪.‬‬ ‫وا�ستغرق اللقاء الذي كان مغلقا امام و�سائل الإعالم �ساعة و‪10‬‬ ‫دقائق‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر مطلعة يف �أنقرة �أن مردوخ �أعرب عن رغبته يف‬ ‫زيادة ا�ستثماراته برتكيا‪ ،‬ونقلت عنه قوله لأردوغان‪�" :‬إن تركيا بلد‬ ‫مهم فيما يتعلق مبجال الإعالم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت ت�ل��ك امل���ص��ادر �أن "زيادة اال�ستثمار" ال�ت��ي حتدث‬ ‫عنها م��روخ ت�ستهدف �شراء الف�ضائية الرتكية "‪ "atv‬و جريدة‬ ‫"�صباح" ال�ع��ائ��دت�ين ل�شركة "جاليك" القاب�ضة امل�ق��رب��ة من‬ ‫�أردوغان‪.‬‬ ‫يذكر �أن �شبكة اجلزيرة الف�ضائية ا�شرتت م�ؤخرا قناة"�سينا‬ ‫‪ "5‬والتي �ستبث با�سم"اجلزيرة ترك"قريبا باللغة الرتكية‪.‬‬

‫واشنطن تضيف الفاتيكان إىل‬ ‫الئحة الدول املعنية بتبييض األموال‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ�ضافت الواليات املتحدة "للمرة الأوىل" الفاتيكان �إىل الئحة‬ ‫الدول التي يطالها تبيي�ض الأموال‪ ،‬ح�سب ما جاء يف تقرير ن�شرته‬ ‫الأربعاء وزارة اخلارجية الأمريكية يف وا�شنطن‪.‬‬ ‫وج��اء يف التقرير ال�سنوي ل ��وزارة اخل��ارج�ي��ة ح��ول الت�صدي‬ ‫لتهريب املخدرات يف العامل ان الفاتيكان ان�ضم �إىل الئحة من ‪68‬‬ ‫بلدا م�صنفة يف فئة "و�ضع مقلق" وت�ضم البانيا وم�صر والربتغال‬ ‫�أو اليمن‪.‬‬ ‫وه��ذه الفئة ه��ي واج�ه��ة لالئحة �أمريكية م��ن ‪ 66‬ب�ل��دا‪ ،‬حيث‬ ‫يعترب تبيي�ض الأم ��وال فيها "قلقا رئي�سيا"‪ ،‬وت�ضم �أفغان�ستان‬ ‫وال��والي��ات املتحدة وال�برازي��ل وال�صني ورو�سيا وال�ع��راق وفرن�سا‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫وق ��ال م �� �س ��ؤول �أم��ري �ك��ي ف���ض��ل ع ��دم ال�ك���ش��ف ع��ن ه��وي�ت��ه �إن‬ ‫الفاتيكان �شكل هيئة ملكافحة تبيي�ض الأموال للمرة االوىل‪ ،‬ولكن‬ ‫فعاليتها ال تزال مو�ضع تقييم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الفاتيكان هو مكان قوي لتبيي�ض الأم��وال ب�سبب‬ ‫الأموال ال�ضخمة التي تنتقل بني الكر�سي الر�سويل وباقي العامل‪.‬‬

‫نيويورك ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫عر�ضت جمموعة "�أبل" الأمريكية‬ ‫املتخ�ص�صة يف امل�ع�ل��وم��ات�ي��ة ن�سخة ثالثة‬ ‫من جهازها اللوحي "�آي باد"‪ ,‬تتميز عن‬ ‫�سابقتها بنوعية �أف�ضل يف ال�صورة بف�ضل‬ ‫�شا�شتها الأعلى دق��ة‪ ,‬و�ستطرح يف الأ�سواق‬ ‫الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت "�أبل" يف م ��ؤمت��ر يف �سان‬ ‫فران�سي�سكو ‪-‬كاليفورنيا‪ ,‬غربي الواليات‬ ‫املتحدة‪� ,-‬أن "�آي باد" اجلديد مزود ب�شا�شة‬ ‫"ريتينا دي�سبالي" التي تتمتع بها هواتف‬ ‫"�آي فون" احلديثة‪.‬‬ ‫و�سي�صبح اجلهاز متوفرا يف ‪� 16‬آذار يف‬ ‫بلدان عدة‪ ,‬منها الواليات املتحدة وفرن�سا‬ ‫وك �ن��دا و�أمل ��ان� �ي ��ا‪ ,‬و��س�ي�ط��رح��ه يف الأ�� �س ��واق‬ ‫امل�شغالن "�أي تي �آن��د تي" و"فرييزون"‪,‬‬ ‫و�سيكون متطابقا مع �شبكاتهما التي تعتمد‬ ‫اجليل الرابع اجلديد يف االت�صاالت‪.‬‬ ‫ومتاما كالن�سختني ال�سابقتني اللتني‬ ‫�صدرتا يف العامني ‪ 2010‬و‪ ,2011‬ف�إن الن�سخة‬ ‫الأول�ي��ة املت�صلة ب�شبكات الإن�ترن��ت وحدها‬ ‫دون �شبكات االت�صاالت اخلليوية �ستباع يف‬

‫وق� ��د ح �� �س �ن��ت "�أبل" �أي �� �ض��ا نوعية‬ ‫ال�ك��ام�يرا ال�ت��ي تبلغ دق�ت�ه��ا ‪ 5‬ميغابيك�سل‬ ‫وزودتها �أي�ضا بتقنية تثبيت الفيديو‪.‬‬ ‫وي�ع�م��ل اجل �ه��از بف�ضل م�ع��ال��ج جديد‬ ‫ا�سمه "�أي ‪� 5‬أك�س" وي�ساهم خ�صو�صا يف‬ ‫توفري نوعية ال�صورة العالية‪ ,‬ومت حتديث‬ ‫النظام الت�شغيلي مع �صدور ن�سخة "�آي �أو‬ ‫�إ�س ‪ "1.5‬الأربعاء املخ�ص�صة لهواتف "�أبل"‬ ‫املحمولة‪.‬‬ ‫و�أع�ل�ن��ت "�أبل" �أن ج�ه��از "�آي باد‪"2‬‬ ‫احلايل الذي �سيخلفه الأ�سبوع املقبل جهاز‬ ‫"�آي ب��اد اجلديد" �سيظل ي�ب��اع بن�سخته‬ ‫الأولية لكن �سعره �سيخف�ض مائة دوالر‪.‬‬ ‫وم��ع ذل��ك‪� ،‬سيبقى ج�ه��از "�آي ب��اد ‪"2‬‬ ‫غ�ير امل�ت���ص��ل ب�شبكات االت �� �ص��ال اخلليوي‬ ‫وال � � ��ذي � �س �ي �ب �ل��غ ث �م �ن��ه ‪ 399‬دوالرا بعد‬ ‫التخفي�ض �أغلى من �أجهزة �أخرى مناف�سة‪،‬‬ ‫وال ��س�ي�م��ا ج �ه��از "كيندل فاير" للموزع‬ ‫الن�سخة الثالثة من اجلهاز اللويحي «�آيباد» من جمموعة �أبل الإلكرتوين "�أمازون" الذي يباع يف مقابل‬ ‫الإجنليزية والفرن�سية والأملانية واليابانية‪ 199 .‬دوالرا يف الواليات املتحدة وحدها‪.‬‬ ‫الواليات املتحدة ب�سعر ‪ 499‬دوالرا‪.‬‬ ‫وت �ق�ترح "�أبل" �أي���ض��ا �إ� �ص��دار ن�سخة‬ ‫وق ��د زود اجل �ه��از مب �ف �ت��اح "ميكرو" ل �ك �ن��ه غ �ي�ر جم �ه ��ز ب�ب�رن ��ام ��ج "�سريي"‬ ‫(م � ��ذي � ��اع) ج ��دي ��د ع �ل ��ى ل ��وح ��ة املفاتيح ال �� �ص��وت��ي ال� ��ذي زود ب ��ه ه��ات��ف "‪� 4‬إ�س" من "�آي باد ‪ " 2‬تتطابق مع �شبكات اجليل‬ ‫الثالث ويبلغ �سعرها ‪ 529‬دوالرا‪.‬‬ ‫االف�ت�را� �ض �ي��ة وب�ب�رن��ام��ج �إم �ل��اء باللغات ال�صادر يف خريف ‪.2011‬‬

‫لجنة برملانية بريطانية تدعو‬ ‫للتخطيط للتعامل مع انهيار اليورو‬ ‫لندن ‪ -‬برتا‬ ‫قالت اللجنة الربملانية امل�شرتكة حول‬ ‫ا��س�ترات�ي�ج�ي��ة الأم � ��ن ال �ق��وم��ي للحكومة‬ ‫الربيطانية �أنه ينبغي و�ضع خطط للتعامل‬ ‫مع تفكك منطقة العملة الأوروبية املوحدة‬ ‫(اليورو) كم�س�ألة م�ستعجلة وملحة‪ ،‬و�إعادة‬ ‫التفكري يف عالقة بريطانيا مع الواليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫وح�سب هيئة الإذاع��ة الربيطانية (بي‬ ‫بي �سي)‪� ،‬أم�س اخلمي�س ف��إن اللجنة التي‬ ‫ت�ضم يف ع�ضويتها البارونة مانينغهام بولر‬ ‫امل��دي��رة ال���س��اب�ق��ة جل �ه��از الأم� ��ن الداخلي‬ ‫ال�بري �ط��اين (�إم �آي ‪ ،)5‬ح � �ذّرت م��ن "�أن‬ ‫الإنهيار الكامل �أو اجلزئي لعملة اليورو‬ ‫�أ�صبحت م�س�ألة جديرة بالت�صديق ج ّراء‬ ‫جم� �م ��وع ��ة م� ��ن ال � �ع� ��وام� ��ل‪ ،‬مب� ��ا يف ذل ��ك‬ ‫الإ� �ض �ط��راب��ات ال�سيا�سية وارت� �ف ��اع اع ��داد‬

‫املهاجرين االقت�صاديني"‪.‬‬ ‫ون �ق �ل��ت ال �ه �ي �ئ��ة ع ��ن ت �ق��ري��ر اللجنة‬ ‫�أن �أج ��واء ع��دم الإ��س�ت�ق��رار الإق�ت���ص��ادي يف‬ ‫منطقة اليورو �ستجعل بريطانيا غري قادرة‬ ‫على الدفاع عن نف�سها‪ ،‬ويف حال ا�ستمرت‬ ‫ف ��إن �ه��ا ق ��د جت�ب�ر ح �ك��وم��ات دول الإحت� ��اد‬ ‫الأوروب��ي على خف�ض الإنفاق على الدفاع‪،‬‬ ‫وزيادة �أعداد املهاجرين االقت�صاديني �إليها‪،‬‬ ‫ون�شوب ا��ض�ط��راب��ات اجتماعية حملية �أو‬ ‫�سيا�سية فيها‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت الهيئة �إىل �أن متحدثاً با�سم‬ ‫احل �ك��وم��ة ال�بري �ط��ان �ي��ة‪ ،‬رد ع �ل��ى تقرير‬ ‫اللجنة الربملانية بقوله �إن "ا�سرتاتيجية‬ ‫�أمن بريطانيا وازدهارها على املدى الطويل‬ ‫ه��ي يف �صلب ن�ه��ج احل�ك��وم��ة يف ال�سيا�سة‬ ‫اخلارجية"‪.‬‬

‫اتهام مسؤول بوزارة الدفاع‬ ‫الربيطانية بخرق قانون‬ ‫األسرار الرسمية‬ ‫لندن ‪ -‬برتا‬ ‫وج� �ه ��ت ال �� �ش��رط��ة ال�بري �ط��ان �ي��ة �أم� �� ��س اخل �م �ي ����س تهمة‬ ‫ّ‬ ‫خ��رق ق��ان��ون الأ� �س��رار الر�سمية �إىل م���س��ؤول يف وزارة الدفاع‬ ‫الربيطانية‪.‬‬ ‫وقالت �شبكة "�سكاي نيوز" الإخبارية الربيطانية اليوم‬ ‫اخلمي�س �أن �إدوارد ديفيني ‪ 29‬عاما ا ُتهم ب�إي�صال معلومات‬ ‫ميكن �أن ُتعترب مفيدة لعدو الدولة‪.‬‬ ‫وكانت ال�شرطة اعتقلته الثالثاء املا�ضي قبل �أن توجه له‬ ‫الحقاً تهمة خرق قانون الأ�سرار الر�سمية الربيطاين‪.‬‬ ‫ونقلت ال�شبكة عن متحدث با�سم �شرطة �سكوتلند يارد‬ ‫ت��أك�ي��ده �أن حمققي ال�شرطة ق��ام��وا ب ��إج��راء عمليات تفتي�ش‬ ‫على عالقة بعملية االعتقال‪ ،‬والتي متت على خلفية حادث‬ ‫مل حتدد طبيعته وقع يف الثامن والع�شرين من كانون الثاين‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن ديفيني‪ ،‬وهو من ايرلندا ال�شمالية �سيمثل‬ ‫�أمام حمكمة و�ستمن�سرت و�سط لندن يف وقت الحق اليوم بتهمة‬ ‫خرق قانون الأ�سرار الر�سمية‪.‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫صحيفة هندية‪:‬‬ ‫النساء أكثر‬ ‫سخاء من‬ ‫الرجال يف التربع‬ ‫باألعضاء‬ ‫دلهي ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ك� ��� �ش� �ف ��ت �� �ص� �ح� �ي� �ف ��ة ه� �ن ��دي ��ة‬ ‫النقاب‪ ‬عن �أن ال �ن �� �س��اء يف الهند‬ ‫هن الأك�ثر �سخا ًء يف جمال التربع‬ ‫بالأع�ضاء‪.‬‬ ‫وح���س��ب ت�ق��ري��ر ن���ش��رت��ه ام�س‬ ‫اخلمي�س �صحيفة ‪/‬ذي تاميز �أوف‬ ‫�إن��دي��ا‪/‬؛ ف ��إن االح�صاءات والأرقام‬ ‫ح��ول ال�ت�برع بالأع�ضاء يف البالد‪،‬‬ ‫ت�شري �إىل �أن ال�ن���س��اء ه��ن الأكرث‬ ‫ع �ط��ا ًء يف ه��ذا امل �ج��ال‪ ،‬ح�ي��ث يفوق‬ ‫ع� ��دد امل �ت�ب�رع ��ات ب��الأع �� �ض��اء عدد‬ ‫الرجال من املتربعني‪.‬‬ ‫ون� � �ق� � �ل � ��ت ال � �� � �ص � �ح � �ي � �ف� ��ة عن‬ ‫اخت�صا�صي يف جمال �أمرا�ض الكلى‪،‬‬ ‫وهو الدكتور بي �سونديرجان‪ ،‬الذي‬ ‫ي�شغل من�صب رئي�س ق�سم �أمرا�ض‬ ‫الكلى باملركز الطبي التابع جلامعة‬ ‫"�سري رامات�شاندرا" مبدينة‬ ‫كيناي الهندية‪ ،‬قوله �إن "الن�ساء‬ ‫يف ال�ع��ائ�ل��ة ه��ن يف �أغ �ل��ب الأحيان‬ ‫�أول من يعر�ضن للتربع بالع�ضو‪،‬‬ ‫ف � � � ��إذا ك � ��ان امل ��ري� �� ��ض ط� �ف�ل� ً‬ ‫ا ف � ��إن‬ ‫امل�ت�برع��ة يف ال �ع��ادة ت�ك��ون الوالدة‪،‬‬ ‫فيما تكون ال��زوج��ات يف ال�ع��ادة هن‬ ‫امل�ت�برع��ات‪ ،‬عندما يحتاج الرجال‬ ‫لإجراء عمليات الزرع"‪.‬‬ ‫و�أو� � � �ض� � ��ح �� �س ��ون ��دي ��رج ��ان �أن‬ ‫امل��رك��ز ي���س�ع��ى �إىل ت �ك��رمي الن�ساء‬ ‫املتربعات‪ ‬مبنا�سبة ي� ��وم الكلى‬ ‫ال �ع��امل��ي‪ ،‬وال � ��ذي ي �ت��زام��ن م��ع يوم‬ ‫املر�أة العاملي‪� .‬أما يف اجلانب الآخر؛‬ ‫ف�أ�شار التقرير �إىل �أن��ه قد يجري‬ ‫�إقناع الرجال يف الهند‪ ‬بعدم التربع‬ ‫ب�أع�ضائهم‪ ،‬باعتبار �أنهم ينفردوا‬ ‫ب� ��إع ��ال ��ة الأ� � �س� ��رة يف ال �ع��دي��د من‬ ‫احلاالت‪.‬‬ ‫ونوهت ال�صحيفة ب��أن العديد‬ ‫من املنظمات ت��روج لربامج التربع‬ ‫بالأع�ضاء من الوفيات‪ ،‬بهدف منع‬ ‫ح ��دوث حت�ي��ز ��ض��د امل ��ر�أة يف جمال‬ ‫التربع بالأع�ضاء من الأحياء‪.‬‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


عدد الجمعة 9 اذار 2012