Page 1

‫إنجازات الثورة‬

‫علماء السلطان وثورات‬ ‫الشعوب !!‬

‫‪12‬‬

‫الصحراء بدل عجلون للكلية‬ ‫العسكرية‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫تأجيل إعادة فتح البورصة املصرية‬ ‫القاهرة ‪ -‬رويرتز‬

‫قالت البور�صة امل�صرية لالوراق املالية اخلمي�س �إن البور�صة املغلقة منذ‬ ‫‪ 27‬من كانون الثاين ب�سبب االحتجاجات التي خلعت الرئي�س ح�سني مبارك‬ ‫�سيت�أجل مرة �أخرى �إعادة فتحها‪ .‬وقال متحدث �إن البور�صة �سيتحدد موعد‬ ‫اعادة فتحها بعد الت�شاور بني رئي�س البور�صة ورئي�س الوزراء املكلف اجلديد‪.‬‬ ‫وقالت البور�صة يف بيان‪" :‬بعد الت�شاور مع كل من الهيئة العامة للرقابة‬ ‫املالية و�شركة م�صر املقا�صة واجلمعيات املمثلة لكل من ال�شركات العاملة يف‬ ‫االرواق املالية وامل�ستثمرين يف البور�صة قررت �إدارة البور�صة امل�صرية ا�ستمرار‬ ‫تعليق التداوالت"‪.‬‬ ‫اجلمعة ‪ 29‬ربيع الأول ‪ 1432‬هـ ‪� 4 -‬آذار ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1520‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫ثقة «على احلافة» تنالها حكومة البخيت‬ ‫امللك يزور املنطقة العسكرية‬ ‫الجنوبية‬

‫‪2‬‬

‫نبيل حمران‬ ‫حاول النواب م�ساء اخلمي�س �إعادة ترميم ثقة املواطنني‬ ‫بهم بعد �أن طالتهم انتقادات الذعة ملنحهم حكومة �سمري‬ ‫الرفاعي ثقة قيا�سية بلغت ‪.111‬‬ ‫فلج�أ النواب �إىل منح حكومة معروف البخيت الثقة‬ ‫«بالقطارة»‪ ،‬فمنح حكومته الثقة ‪ 63‬نائبا‪ ،‬فيما حجبها ‪47‬‬ ‫نائبا‪ ،‬بينما امتنع ‪ 7‬نواب وغاب اثنان‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫مسرية القوى السياسية تحت العلم‬ ‫األردني اليوم‬ ‫‪3‬‬

‫النائب الكوز يهاجم متظاهري‬ ‫املعارضة بألفاظ "سوقية"‬

‫االحتالل يصادق على مخطط لبناء‬ ‫جسر جديد يؤدي إىل باب املغاربة بالقدس‬

‫هاجم النائب حممد الكوز يف جل�سة النواب التي خ�ص�صت �أم�س‬ ‫اخلمي�س؛ ملناق�شة البيان احلكومي بح�ضور رئي�س الوزراء معروف‬ ‫البخيت‪ ،‬التظاهرات املطالبة بالإ�صالح‪.‬‬ ‫وا�شرتط الكوز منح احلكومة الثقة‪ ،‬مقابل �أن يقوم رئي�س‬ ‫الوزراء مبنع امل�سريات التي تنظمها قوى معار�ضة �أيام ُ‬ ‫اجل َمع‪ ،‬قائ ًال‪:‬‬ ‫"اللي م�ش عاجبه البلد‪ ..‬ج�سر ال�شيخ ح�سني مفتوح (‪.")...‬‬ ‫و�أخذ الكوز بكيل ال�شتائم ملنظمي امل�سريات املطالبة بالإ�صالح‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬لن ن�سمح حلقري وفا�سد ونذل �أن يقود امل�سريات‪ ،‬بالأم�س‬ ‫طالبوا ب�إ�صالح النظام‪ ،‬وغد ًا �سيطالبون بتغيري النظام"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إن مل تقدر احلكومة على �إيقافهم‪ ،‬ف�سنقوم نحن‬ ‫بذلك"؛ يف �إ�شارة �إىل املتظاهرين املطالبني بالإ�صالح ال�شامل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنه وحمافظ العا�صمة جنحا يف ت�أجيل م�سرية �س ّيارات‬ ‫ك��ان يعتزم منظموها اليوم "التظاهر باجتاه امل�سرية املعار�ضة‬ ‫للدولة يف و�سط البلد التي تعتزم احلركة الإ�سالمية تنظيمها حتت‬ ‫�شعار ال�شعب يريد �إ�صالح النظام"‪.‬‬ ‫و�شهد املجل�س مطالبات ل��ع��دد م��ن ال��ن��واب‪ ،‬مبنع امل�سريات‬ ‫واالحتجاجات ال�شعبية‪ ،‬حمذرين من حل املجل�س‪.‬‬

‫و�أ ّك���دت امل�صادر �أن امل�صادقة على‬ ‫بناء اجل�سر امل����ؤدي �إىل ب��اب املغاربة‬ ‫تهدف �إىل ت�سهيل دخول اليهود لباحات‬ ‫امل�سجد الأق�����ص��ى‪ ،‬وت�سهيل اقتحامها‬ ‫من قبل القوات الإ�سرائيلية ملالحقة‬ ‫امل�صلني داخله وتوفري احلماية لليهود‬ ‫الذين يق�صدون حائط ال�براق لت�أدية‬ ‫طقو�سهم الدينية‪.‬‬ ‫ويت�ض ّمن املخطّ ط املذكور بناء ج�سر‬ ‫علوي جديد ي ��ؤدي �إىل ب��اب املغاربة‪،‬‬ ‫بعد انهيار التلة املقام عليها عام ‪،2004‬‬ ‫التي كانت طريقا لباب املغاربة �إىل ذلك‬ ‫الوقت منذ عام ‪.1967‬‬ ‫وب ّينت �إذاع��ة اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫�صباح �أم�س اخلمي�س‪� ،‬أن بلدية القد�س‬ ‫االحتاللية �أ�صدرت رخ�صة بناء اجل�سر‬ ‫ب��ن��اء على طلب تقدمت ب��ه امل�ؤ�س�سة‬ ‫اليمينية اليهودية املعروفة بـ"�صندوق‬ ‫تراث حائط الرباق"‪.‬‬

‫تامر ال�صمادي‬

‫القد�س املحتلّة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�صادقت بلدية القد�س االحتاللية‪،‬‬ ‫الليلة املا�ضية‪ ،‬على خمطّ ط م�شروع‬ ‫�إع����ادة ب��ن��اء اجل�سر امل�����ؤدي �إىل باب‬ ‫املغاربة املال�صق للجدار الغربي للم�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪ ،‬الأمر الذي من �ش�أنه �أن‬ ‫ي�س ّهل حركة دخول امل�ستوطنني اليهود‬ ‫وقوات االحتالل �إىل باحات امل�سجد يف‬ ‫�أي وقت‪.‬‬ ‫فيما ح����ذّ رت م�����ص��ادر فل�سطينية‬ ‫مطلعة من التداعيات "اخلطرية" التي‬ ‫ت��ن��ط��وي ع��ل��ى خم��طّ ��ط��ات االح���ت�ل�ال‪،‬‬ ‫موا�صلة ال��ت��ذ ّرع مب��ا ي�سميه عمليات‬ ‫الرتميم لبع�ض الأم��اك��ن داخ��ل البلدة‬ ‫القدمية يف القد�س‪ ،‬يف حني �أن الهدف‬ ‫الرئي�سي م��ن وراء ه��ذه العمليات هو‬ ‫تهويد امل��دي��ن��ة املقد�سة �ضمن خطة‬ ‫ممنهجة مو�ضوعة م�سبقا‪.‬‬

‫وي���ف���ت���ح ه������ذا اجل�������س���ر امل���ج���ال‬ ‫للم�ستوطنني للقيام بعمليات اقتحام‬ ‫وا�سعة لباحات امل�سجد الأق�صى املبارك‪،‬‬ ‫كما �أنه ميكّن االحتالل من تو�سيع �ساحة‬ ‫الرباق التي يجتمعون فيها لأداء �صلوات‬ ‫وطقو�س تلمودية‪.‬‬ ‫وباب املغاربة هو �أقرب الأبواب �إىل‬ ‫حائط الرباق‪ ،‬كان يف البداية باب �صغري‬ ‫ثم مت تو�سيعه‪� ،‬سمي بباب املغاربة نظرا‬ ‫لأن القادمني من املغرب الإ�سالمي كانوا‬ ‫يعربون منه ل��زي��ارة امل�سجد الأق�صى‪،‬‬ ‫وقد عرف هذا الباب �أي�ض ًا با�سم باب‬ ‫ح���ارة امل��غ��ارب��ة‪ ،‬وب���اب ال��ب�راق‪ ،‬وب��اب‬ ‫النبي‪.‬‬ ‫هذا وقد �أعيد البناء احلايل لهذا‬ ‫ال��ب��اب يف ال��ف�ترة امل��م��ل��وك��ي��ة‪ ،‬يف عهد‬ ‫�سلطان م�صر امللك النا�صر حممد بن‬ ‫ق�لاوون يف �سنة ‪ 713‬هجرية ‪1313 /‬‬ ‫ميالدية‪.‬‬

‫االحتالل الصهيوني يعتقل النائب‬ ‫اإلسالمي عزام سلهب‬

‫‪8‬‬

‫املحتجون يف صنعاء يمضغون القات حتى أثناء االعتصام‬ ‫�صنعاء ‪ -‬رويرتز‬ ‫ي��وا���ص��ل حم��ت��ج��ون غ��ا���ض��ب��ون من‬ ‫الف�ساد والبطالة يف اليمن االعت�صام يف‬ ‫�صنعاء للمطالبة ب�إنهاء حكم الرئي�س‬ ‫علي عبداهلل �صالح‪.‬‬ ‫لكن املحتجني يخ�ص�صون بع�ض الوقت‬ ‫�أثناء االعت�صام للم�شاركة يف جمال�س‬ ‫م�ضغ �أوراق نبات القات املخدر الذي ت�شري‬ ‫تقديرات �إىل �أن ن�صف اليمنيني البالغ‬ ‫عددهم ‪ 23‬مليون ن�سمة مي�ضغونه ب�صفة‬ ‫منتظمة‪.‬‬ ‫وذكر البنك الدويل �أن �إدمان القات‬ ‫ي�ؤدي �إىل �ضياع ‪ 25‬يف املئة من �ساعات‬ ‫العمل املمكنة يف اليمن‪ ،‬وي�ستنزف‬ ‫ع�شرة يف املئة يف املتو�سط من دخل‬ ‫املواطن اليمني العادي‪.‬‬ ‫ي��ق��ول ال��ن��ا���ش��ط��ون اليمنيون‬ ‫ال�شبان �إن جل�سات م�ضغ القات‬ ‫التقليدية ت�ؤدي دورا مماثال لدور‬ ‫�شبكات التوا�صل االجتماعي‬ ‫على الإن�ترن��ت مثل في�سبوك‬ ‫وتويرت‪.‬‬ ‫وي��رى حمتج �شاب يدعى‬ ‫عبداهلل �صلة وا�ضحة بني‬ ‫عادة م�ضغ القات يف اليمن‬ ‫وف�ساد احلكومة‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬القات �شيء حمفز‬ ‫لليمنيني‪� ،‬إن �شاء اهلل �إذا رحل النظام‬

‫�سريحل القات‪ ،‬و�سريحل الف�ساد �إن �شاء‬ ‫اهلل"‪.‬‬ ‫ورغ��م تلك املثالية‪ ،‬ك��ان عبداهلل‬ ‫خ�ل�ال ح��دي��ث��ه �إىل روي��ت��رز ي�شارك‬ ‫جم��م��وع��ة م��ن املحتجني الآخ���ري���ن يف‬ ‫�صنعاء يف جل�سة مل�ضغ القات‪.‬‬ ‫عبداهلل واح��د من ع�شرات الآالف‬ ‫من اليمنيني الذين يوا�صلون االحتجاج‬ ‫على مدار �ساعات اليوم الأربع والع�شرين‬ ‫للمطالبة بتغيري نظام احلكم‪.‬‬ ‫االح��ت��ج��اج��ات ال��ت��ي ب��د�أه��ا طالب‬ ‫ون��ا���ش��ط��ون ان�����ض��م �إل��ي��ه��ا �إ���س�لام��ي��ون‬ ‫وان��ف�����ص��ال��ي��ون م��ن اجل��ن��وب وجماعات‬ ‫ع�شائرية وحتالف املعار�ضة الذي تراجع‬ ‫عن �إجراء حمادثات مع الرئي�س‪.‬‬ ‫و�أع��رب عبداهلل عن ثقته يف جناح‬ ‫املحتجني يف �إجبار رئي�س الدولة على‬ ‫التخلي عن ال�سلطة مثلما حدث يف تون�س‬ ‫ويف م�صر‪.‬‬ ‫وق���ال‪" :‬نحن �أتينا �إىل هنا‪ ،‬ولن‬ ‫نرحل من هنا �إال برحيل النظام‪ .‬بيخوف‬ ‫ال�شعب بال�صوملة ونحن نهدده بالتون�سة‪،‬‬ ‫والآن نهدده بعد مبارك‪ ،‬ونحن نقول له‬ ‫لن نذهب من هنا �إال بعد �أن يذهب هو‪،‬‬ ‫وي�سقط النظام‪ ،‬ويحيا ال�شعب �إن �شاء‬ ‫اهلل"‪.‬‬ ‫و�إذا تغري النظام يف اليمن ف�سرتث‬ ‫�أي حكومة جديدة امل�س�ؤولية عن بلد‬ ‫يعاين نحو ثلث �سكانه من ج��وع مزمن‬

‫وتبلغ ن�سبة البطالة فيه ‪ 35‬يف املئة‪،‬‬ ‫وي�ست�شري فيه الف�ساد‪ ،‬وتو�شك موارده‬ ‫املائية والنفطية على الن�ضوب‪.‬‬ ‫ويربط حمتج يدعى �شهاد بني عادة‬ ‫م�ضغ القات و�سيا�سات احلكومة‪ ،‬لكنه‬ ‫ذك��ر �أن ه��ذا النبات املخدر ي�ساعد يف‬ ‫التخفيف على اليمنيني‪.‬‬ ‫وقال �شهاد‪" :‬هذا جزء من الف�ساد‬ ‫ال���ذي �أوج���دت���ه ال�سلطة"‪ .‬و�أك����د �أن‬ ‫اليمنيني متفقني يف رغبتهم تغيري نظام‬ ‫�صالح‪ .‬وق���ال‪" :‬املطلب الوحيد الذي‬ ‫يجتمع عليه اليمنيون هو رحيل النظام‪.‬‬ ‫مل يجتمعوا على �شيء مثلما يجتمعون‬ ‫الآن وال��ي��وم ه��ذا على رح��ي��ل النظام‬ ‫الفا�سد الذي �أذاق ال�شعب الويالت منذ‬ ‫‪� 33‬سنة"‪.‬‬ ‫ميثل القات �ستة يف املئة من الناجت‬ ‫املحلي الإجمايل يف اليمن وثلث الناجت‬ ‫املحلي الإجمايل الزراعي‪.‬‬ ‫والقات نبات يقاوم اجلفاف‪ ،‬وميكن‬ ‫جمع حم�صوله بعد �أ�سبوعني من زراعته‪،‬‬ ‫ولذلك يحقق دخال م�ضمونا للزراع‪ ،‬كما‬ ‫يوفر القات فر�صة عمل لواحد من كل‬ ‫�سبعة مينيني‪.‬‬ ‫لكن �إفراط الزراع يف ا�ستخدام املياه‬ ‫لري القات �أدى �إىل �أزمة مائية خطرية‬ ‫يف اليمن‪ ،‬حيث �إن زراعته ت�ستهلك نحو‬ ‫‪ 40‬يف امل��ئ��ة م��ن م���وارد البلد م��ن املياه‬ ‫الآخذة يف الت�ضا�ؤل‪.‬‬

‫«شباب الثورة» يف مصر ينجحون‬ ‫يف إقالة حكومة شفيق‬ ‫‪9‬‬

‫املعارضة اليمنية تعرض خطة لرحيل‬ ‫صالح هذا العام‬ ‫‪9‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫امللك يزور املنطقة الع�سكرية اجلنوبية‬

‫امللك يتلقى ر�سالة من مدير الأمن العام‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ت�ل�ق��ى امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين ر�سالة‬ ‫�أم����س اخلمي�س‪ ،‬م��ن م��دي��ر الأم ��ن العام‬ ‫الفريق الركن ح�سني ه��زاع امل�ج��ايل‪ ،‬ردا‬ ‫على الر�سالة التي كان وجهها يوم �أم�س‬ ‫�إىل م��دي��ر الأم� ��ن ال �ع��ام‪ ،‬و�أك� ��د ف�ي�ه��ا �أن‬ ‫منت�سبي جهاز الأم��ن ال�ع��ام ك��ان��وا العني‬ ‫ال�ساهرة التي حر�ست بهمتها ومهنيتها‬ ‫امل �� �س�ي�رات ال���س�ل�م�ي��ة ال �ت��ي ج ��رت خالل‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الأ�سابيع املا�ضية‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال �ف ��ري ��ق ال ��رك ��ن امل� �ج ��ايل يف‬ ‫ر� �س��ال �ت��ه‪" :‬بتوجيهات م ��ن جاللتكم‬ ‫�سنم�ضي ق��دم��ا يف ت�ط��وي��ر ج�ه��از الأمن‬ ‫ال� �ع ��ام‪ ،‬ك��ي ن �ك��ون ق ��ادري ��ن ع �ل��ى مواكبة‬ ‫امل �ت �غ�ي�رات وال� �ظ ��روف م��ن ح��ول �ن��ا‪ ،‬وكي‬ ‫ن �ك��ون ق��ادري��ن ع�ل��ى �أداء واج�ب��ات�ن��ا وفق‬ ‫�أ�س�س ومعايري مهنية و�أخالقية‪ ،‬وا�ضعني‬ ‫كرامة الإن�سان يف �سلم �أولوياتنا‪ ،‬وم�صالح‬ ‫الوطن العليا فوق كل اعتبارات"‪.‬‬

‫«خبز ودميقراطية» تدعم‬ ‫�إن�شاء نقابة لأ�ساتذة اجلامعات‬ ‫ال�سبيل– �أحمد برقاوي‬ ‫ت��دع��م احلملة الوطنية ل�ل��دف��اع عن‬ ‫اخلبز والدميقراطية �إن�شاء نقابة لأ�ساتذة‬ ‫اجلامعات الأردنيني‪ ،‬باعتبار هذا املطلب‬ ‫حقا د�ستوريا لهذا القطاع املهني يف �سبيل‬ ‫الدفاع عن حقوقه وم�صاحله‪.‬‬ ‫و�أك ��دت "خبز ودميقراطية" �أم�س‬ ‫دع �م �ه��ا ل �ل��إع �ل�ان ع ��ن ت���ش�ك�ي��ل الهيئة‬ ‫الت�أ�سي�سية لنقابة �أ�ساتذة اجلامعات كحق‬ ‫د��س�ت��وري وح��اج��ة يتطلبها ت�شكيل �إطار‬ ‫نقابي مهني يتبنى ه�م��وم وق�ضايا هذا‬ ‫القطاع املهني الهام‪.‬‬ ‫وبح�سب احل�م�ل��ة‪ ،‬ف ��إن ه��ذا القطاع‬ ‫ي �ع �ن��ى ب��ال �ت �ع �ل �ي��م ال� �ع ��ايل ال � ��ذي ي�شكل‬ ‫ا� �س �ت �م��راري��ة مل��راح��ل ال�ت�ع�ل�ي��م الأ�سا�سي‬ ‫والثانوي‪ ،‬ويتحمل م�س�ؤولية �إعداد الكوادر‬ ‫والكفاءات املهنية والعلمية والبحثية التي‬ ‫تقود قطاعات اخلدمات والإنتاج ومرافق‬ ‫االقت�صاد الوطني املختلفة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�ل�ج�ن��ة ال�ت��أ��س�ي���س�ي��ة لنقابة‬ ‫الأ�ساتذة اجلامعيني الأردنيني قد عقدت‬ ‫لقاء ت�شاوريا يف جممع النقابات املهنية‬ ‫م�ساء الثالثاء‪ ،‬لإط�لاق حملة لت�أ�سي�س‬ ‫النقابة‪ ،‬للدفاع عن مطالب هذا اجل�سم‬ ‫امل �ه��م يف امل�ج�ت�م��ع وح�ق��وق��ه امل�ه�ن�ي��ة التي‬ ‫حتتاج �إىل �إطار عام يقوم عليها ويتابعها‬ ‫وي�ضع اخلطط والربامج لتنفيذها‪.‬‬ ‫ومت�خ����ض ال�ل�ق��اء ع��ن ت�شكيل جلنة‬ ‫حت���ض�يري��ة ب��رئ��ا��س��ة د‪� .‬إب��راه �ي��م علو�ش‬

‫مل �ت��اب �ع��ة ق���ض�ي��ة �إن �� �ش��اء ن �ق��اب��ة لأ�ساتذة‬ ‫اجلامعات الأردنية‪.‬‬ ‫و�أكدت "خبز ودميقراطية" حق كافة‬ ‫القطاعات املهنية دون ا�ستثناء يف ت�شكيل‬ ‫ال �ن �ق��اب��ات امل ��وازي ��ة ل �ل��دف��اع ع��ن م�صالح‬ ‫منت�سبيها وح�ق��وق�ه��م ك�ج��زء م��ن تفعيل‬ ‫ال�ن����ص ال��د� �س �ت��وري ال ��ذي ي�ت�ي��ح ت�شكيل‬ ‫اجلمعيات والنقابات املهنية والعمالية‪،‬‬ ‫وجت���س�ي��دا ل�ل�ح��ق يف ال�ت�ع��ددي��ة النقابية‬ ‫ال �ع �م��ال �ي��ة‪ ،‬وت���ش�ك�ي��ل ال�ت�ن�ظ�ي��م النقابي‬ ‫العمايل وت�شكيل النقابات املهنية‪.‬‬ ‫ودع� � ��ت �إىل دع � ��م م �ط��ال��ب الهيئة‬ ‫ال �ت ��أ� �س �ي �� �س �ي��ة‪ ،‬وع� � ��دم و�� �ض ��ع العقبات‬ ‫"البريوقراطية املفتعلة" �أم��ام ت�أ�سي�س‬ ‫نقابة لأ�ساتذة اجلامعات‪.‬‬ ‫وق � ��ال � ��ت �إن م � ��ا ي� ��� �ش� �ه ��ده ال ��وط ��ن‬ ‫ال �ع��رب��ي م��ن ن�ه��و���ض ال��س�ت�ع��ادة احلقوق‬ ‫ال��دمي �ق��راط �ي��ة امل �� �س �ل��وب��ة‪ ،‬وم ��ا ي�شهده‬ ‫الأردن م� ��ن ح� � ��راك � �ش �ع �ب��ي وت�صاعد‬ ‫مطالب القطاعات االجتماعية املختلفة‬ ‫للو�صول �إىل الإ�صالح والتغيري ال�سيا�سي‬ ‫احل�ق�ي�ق��ي ل��دل �ي��ل ع �ل��ى ح �ي��وي��ة ون�ضوج‬ ‫الوعي املجتمعي العربي ب�أهمية االنتقال‬ ‫الدميقراطي �إىل املجتمع املدين واحلياة‬ ‫الدميقراطية الناجزة ومغادرة كل �أ�شكال‬ ‫م���ص��ادرة ح�ق��وق ال�ن��ا���س‪ ،‬وتغييب دورهم‬ ‫وحقهم يف امل���ش��ارك��ة وت�ق��ري��ر ال�سيا�سات‬ ‫التي حتدد م�ستقبل بلدهم‪ ،‬وتفعيال ملبد�أ‬ ‫�أن الأمة م�صدر ال�سلطات‪.‬‬

‫«ال�صيادلة» تهدد �شركات الت�أمني‬ ‫التي مل تلتزم باخل�صم بن�شر �أ�سمائها‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ه��ددت نقابة ال�صيادلة بن�شر ا�سماء‬ ‫�شركات الت�أمني و�إدارات �ه��ا التي ال تلتزم‬ ‫ب��االت�ف��اق�ي��ة ال �ت��ي مت ال�ت��و��ص��ل ال�ي�ه��ا مع‬ ‫هيئة الت�أمني‪ ،‬وحددت ن�سبة اخل�صم التي‬ ‫متنحه ال�صيدليات لها بـــ‪.%6‬‬ ‫وقال نقيب ال�صيادلة حممد عبابنة‬ ‫ان م �ع �ظ��م � �ش ��رك ��ات ال� �ت� ��أم�ي�ن التزمت‬ ‫باالتفاقية با�ستثناء بع�ض ال�شركات التي‬ ‫ما زال احلوار معها قائما‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف عبابنة يف ت�صريحات �صحفية‬ ‫ان النقابة كانت �أمهلت �شركات الت�أمني‬ ‫ح�ت��ى ي��وم االح ��د ل�لال�ت��زام بجميع بنود‬ ‫االتفاقية ومن بينها ن�سبة اخل�صم‪.‬‬

‫م� ��ن ج� �ه ��ة اخ � � � ��رى‪� ،‬أج � � � ��رت نقابة‬ ‫ال�صيادلة للمرة االوىل يف تاريخها امتحان‬ ‫قبول لطلبة كليات ال�صيدلة الذين �أنهوا‬ ‫تدريب ‪� 700‬ساعة و‪� 1440‬ساعة‪.‬‬ ‫وق��ال ع�ضو جمل�س النقابة وجلنة‬ ‫االم �ت �ح��ان ن��ا� �ص��ر ال�ق�ي���س��ي �إن اجتياز‬ ‫االم� �ت� �ح ��ان ا� �ص �ب��ح م ��ن � � �ش ��روط قبول‬ ‫الع�ضوية يف النقابة بقرار من املجل�س‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ار اىل �أن ‪ 40‬ط��ال �ب��ا وطالبة‬ ‫تقدموا لالمتحان من خمتلف اجلامعات‪،‬‬ ‫اجتاز ‪ 36‬منهم االمتحان الذي مت عقده‬ ‫يف النقابة‪.‬‬ ‫وبني �أن��ه �سيتم عقد امتحان �شهري‬ ‫لطلبة ال�صيدلة يف �آخر يوم �سبت من كل‬ ‫�شهر‪.‬‬

‫النقابات ت�شارك فيها‬

‫م�سرية القوى ال�سيا�سية‬ ‫حتت العلم الأردين اليوم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اتفق حزبا جبهة العمل الإ�سالمي‬ ‫وال��وح��دة ال���ش�ع�ب�ي��ة ال��دمي �ق��راط��ي على‬ ‫رفع العلم الأردين فقط يف م�سرية اليوم‬ ‫ال �ت��ي ت�ن�ط�ل��ق ع�ق��ب � �ص�لاة اجل�م�ع��ة من‬ ‫�أم ��ام اجل��ام��ع احل�سيني يف و��س��ط البلد‬ ‫ب��اجت��اه ��س��اح��ة �أم��ان��ة ع �م��ان يف منطقة‬ ‫ر�أ�س العني‪.‬‬ ‫و�أك � � ��دا خ �ل�ال اج �ت �م��اع �أم� �� ��س �ضم‬ ‫ممثلني ع��ن «ال��وح��دة ال�شعبية وجبهة‬ ‫ال�ع�م��ل الإ� �س�ل�ام��ي» � �ض��رورة �أن تعك�س‬ ‫امل �� �س�ي�رة ال �ط��اب��ع ال��وط �ن��ي‪ ،‬م ��ن خالل‬ ‫م�شاركة الأح ��زاب وال �ق��وى والفعاليات‬ ‫ال�شعبية ال�ت��ي ت ��ؤم��ن بعملية التغيري‪،‬‬ ‫و�أه� �م� �ي ��ة ا� �س �ت �م��رار احل� � ��راك ال�شعبي‬ ‫لل�ضغط على احلكومة للبدء بخطوات‬ ‫وا��ض�ح��ة وب�سقف زم�ن��ي حم��دد لل�شروع‬ ‫بعملية الإ�صالح والتغيري‪.‬‬ ‫وت�ق�ي��م ال �ق��وى امل �� �ش��ارك��ة اعت�صاما‬ ‫مل��دة ن�صف �ساعة بعد انتهاء امل�سرية يف‬ ‫��س��اح��ة �أم��ان��ة ع �م��ان؛ ملطالبة احلكومة‬ ‫ب��الإ��س��راع يف عملية الإ��ص�لاح والتغيري‪،‬‬ ‫وع��دم العودة �إىل �سيا�سة تقطيع الوقت‬

‫وم�شاغلة الر�أي العام‪.‬‬ ‫ك �م��ا ات� �ف ��ق احل� ��زب� ��ان ع �ل��ى �ضمان‬ ‫ح��ق ك��ل الأط ��راف وال�ف�ع��ال�ي��ات امل�شاركة‬ ‫بالتعبري ب��ال��و��س��ائ��ل امل�ت��اح��ة م��ن خالل‬ ‫ال���ش�ع��ارات وال�ي��اف�ط��ات‪ ،‬مطالبني كافة‬ ‫القوى امل�شاركة بااللتزام بالهتافات ذات‬ ‫امل�ضمون ال�سيا�سي الوطني ال��ذي ي�ؤكد‬ ‫املطالب ال�شعبية بالإ�صالح والتغيري‪.‬‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ة �أخ ��رى ق ��ررت النقابات‬ ‫امل �ه �ن �ي��ة امل �� �ش��ارك��ة يف م �� �س�يرة اجلمعة‪.‬‬ ‫وق��ال نقيب الأط �ب��اء �أح�م��د العرموطي‬ ‫لـ»ال�سبيل»‪�« :‬إن النقابات قررت امل�شاركة‬ ‫يف جميع ال�ف�ع��ال�ي��ات ال�شعبية املطالبة‬ ‫ب��الإ� �ص�ل�اح‪ ،‬ول ��ن ت �ك��رر ت ��أك �ي��ده��ا يف كل‬ ‫منا�سبة �أنها �ست�شارك»‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف‪« :‬ال ي��وج��د م��ا ي�ستدعي‬ ‫االم � �ت � �ن� ��اع ع� ��ن امل � �� � �ش ��ارك ��ة؛ فمطالب‬ ‫امل��واط �ن�ي�ن م �� �ش��روع��ة وي �ج��ب تنفيذها‬ ‫لالرتقاء بالوطن»‪.‬‬ ‫و�أك��دت م�صادر متطابقة يف جممع‬ ‫ال �ن �ق ��اب ��ات ت ��وج ��ه م �ن �ت �� �س �ب��ي النقابات‬ ‫املختلفة للم�شاركة يف م�سرية ي��وم غد‬ ‫التي �ستحمل �شعار «ال�شعب يريد �إ�صالح‬ ‫النظام»‪.‬‬

‫مبا�شرة التحقيق يف وفاة الطفل العجارمة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ب ��د�أ م��دع��ي ع��ام ن��اع��ور ��ص�ب��اح �أم�س‬ ‫اخل�م�ي����س‪ ،‬ال�ت�ح�ق�ي��ق يف م�لاب���س��ات وفاة‬ ‫الطفل تامر العجارمة ‪ 12‬عاما‪ ،‬و�إ�صابة‬ ‫اب��ن ع�م��ه ال�ط�ف��ل ب ��راء ‪� 9‬أع � ��وام‪ ،‬لتبيان‬ ‫�أ� �س �ب��اب ال��وف��اة وع�لاق�ت�ه��ا باالهتزازات‬ ‫ال�ن��اج�م��ة ع��ن ت�ف�ج�يرات ن�ف��ذه��ا اجلانب‬ ‫الإ�سرائيلي قبل نحو �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ويف وقت �أعربت فيه مديرية الأمن‬ ‫العام على ل�سان الناطق الر�سمي با�سمها‬ ‫املقدم حممد اخلطيب اىل وكالة الأنباء‬

‫(برتا) �أن احلادثة عادية وق�ضاء‪.‬‬ ‫وبينت م�صادر مطلعة �أن املدعي العام‬ ‫ا�ستمع لإف��ادة وال��د الطفل املتوفى‪ ،‬كما‬ ‫ا�ستمع لإفادة والد ووالدة الطفل امل�صاب‬ ‫ب ��راء ال ��ذي ت�ع��ر���ض ل�ك���س��ور يف العامود‬ ‫الفقري‪.‬‬ ‫و�أك ��د تقرير طبي ��ص��ادر ع��ن املركز‬ ‫الوطني للطب ال�شرعي‪� ،‬أن �سبب وفاة‬ ‫الطفل تامر ناجم عن نزف دم��وي جراء‬ ‫مت��زق ��ش��ري��اين‪ ،‬ب�سبب االرت �ط��ام بج�سم‬ ‫�صلب‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إ�صابته بك�سر يف العمود‬ ‫الفقري‪.‬‬

‫امللك خالل الزيارة‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫زار امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين القائد الأعلى‬ ‫للقوات امل�سلحة �أم�س قيادة املنطقة الع�سكرية‬ ‫اجلنوبية ولواء االمري زيد بن احل�سني‪.‬‬ ‫وك ��ان يف ا�ستقباله ل��دى و��ص��ول��ه قيادة‬ ‫املنطقة‪ ،‬رئي�س هيئة االركان امل�شرتكة الفريق‬

‫الركن م�شعل حممد الزبن‪ ،‬وقائد املنطقة‪،‬‬ ‫وقادة الت�شكيالت والوحدات فيها‪.‬‬ ‫وا�ستمع القائد االعلى خالل الزيارة �إىل‬ ‫�إي�ج��از ع�سكري ق��دم��ه ك��ل م��ن ق��ائ��د املنطقة‬ ‫وقائد لواء الأمري زيد بن احل�سني حول املهام‬ ‫والواجبات والربامج التدريبية التي تنفذها‪.‬‬ ‫ث��م ق ��ام امل �ل��ك ب �ج��ول��ة يف �أح� ��د ميادين‬

‫ال� �ت ��دري ��ب‪ ،‬و� �ش��اه��د ع � ��ددا م ��ن التطبيقات‬ ‫امل�ي��دان�ي��ة وال�ت��دري�ب�ي��ة ال�ت��ي ن�ف��ذه��ا منت�سبو‬ ‫اللواء‪.‬‬ ‫وجتول امللك يف املعر�ض الع�سكري الذي‬ ‫�ضم عددا من الآليات والأ�سلحة امل�ستخدمة‬ ‫يف اللواء‪ ،‬و�شاهد عددا من الأجهزة التي مت‬ ‫تعديلها م��ن قبل جمموعة �صيانة املنطقة‬

‫التي يتم ت�شغيلها بوا�سطة الطاقة ال�شم�سية‪.‬‬ ‫وت�ن��اول القائد االع�ل��ى يف نهاية الزيارة‬ ‫وجبة ال�غ��داء مع ن�شامى املنطقة الع�سكرية‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬واطم�أن على او�ضاعهم واحوالهم‪،‬‬ ‫حيث ع�ب�روا ع��ن امتنانهم وت�ق��دي��ره��م على‬ ‫ال��رع��اي��ة امل��و� �ص��ول��ة ال �ت��ي ي�ح�ظ��ى ب�ه��ا �أبناء‬ ‫اجلي�ش العربي من لدن امللك‪.‬‬

‫املعت�صمون ي�ضعون الفتة بلدية العقبة على مركز خدمات املدينة‬

‫التوتر ي�سود العقبة بعد تهديدات باقتحام مقر‬ ‫املعت�صمني بالقوة وف�صل عدد من امل�شاركني يف االعت�صام‬

‫العقبة‪ -‬رائد �صبحي‬

‫خ � ّي��م ال �ت��وت��ر ع �ل��ى م��دي �ن��ة ال �ع �ق �ب��ة بعد‬ ‫التهديدات التي �أطلقها ع��دد م��ن امل�س�ؤولني‬ ‫باقتحام موقع االعت�صام وف�ضه بالقوة؛ نظرا‬ ‫ل�ت�ع�ط�ي�ل��ه ح��رك��ة ال �� �س�ير وت� ��أث�ي�ره ع �ل��ى وجه‬ ‫العقبة ال�سياحي وعلى اال�ستثمار يف املدينة‪،‬‬ ‫وي ��ؤك��د ال �ع��دي��د م��ن امل�ع�ت���ص�م�ين �أن �ه��م تلقوا‬ ‫تهديدات بالف�صل من وظائفهم واقتحام مقر‬ ‫االعت�صام بالقوة من قبل االجهزة الر�سمية يف‬ ‫العقبة‪.‬‬ ‫ويف � �س �ي��اق م�ت���ص��ل �أع �ل��ن امل�ع�ت���ص�م��ون عن‬ ‫�إقامة �صالة اجلمعة يف مقر االعت�صام‪ ،‬واملبيت‬ ‫مع عائالتهم يف نف�س املكان‪ ،‬فيما قام بع�ضهم‬ ‫ب�إل�صاق الف�ت��ة بلدية العقبة على مبنى مركز‬ ‫خ��دم��ات املدينة يف �إ��ش��ارة اىل ع��دم ر�ضاهم عن‬ ‫�سلطة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‪.‬‬ ‫ومت �ث �ل��ت م �ط��ال��ب امل �ع �ت �� �ص �م�ين يف توزيع‬ ‫�أرا� �ض ��ي ال�ع�ق�ب��ة و�إع � ��ادة ال��وج �ه��ات الع�شائرية‬

‫«الوطني الد�ستوري»‬ ‫يطلق موقعا الكرتونيا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلق احلزب الوطني الد�ستوري �أم�س‬ ‫�صفحة �إل�ك�ترون�ي��ة على �شبكة الإنرتنت‪،‬‬ ‫�إميانا منه بنهج الإ�صالح ال�سيا�سي واحلوار‬ ‫ال�ع��ام يف ال�ساحة الأردن �ي��ة‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫ح��ر��ص��ه ع�ل��ى ال�ت��وا��ص��ل م��ع �أك�ب�ر ع��دد من‬ ‫�أبناء ال�شعب الأردين‪.‬‬ ‫وت� ��أت ��ي ال �� �ص �ف �ح��ة الإل� �ك�ت�رون� �ي ��ة حتت‬ ‫ع� �ن ��وان‪ ،"www.ncp-jo.org" :‬مرو�سة‬ ‫ب �� �ش �ع��ار احل� ��زب ال��وط �ن��ي ال��د� �س �ت��وري على‬ ‫�إحدى اجلوانب العلوية لل�صفحة الرئي�سة‪،‬‬ ‫ومقابلها ر��س��م لل�سو�سنة ال �� �س��وداء "زهرة‬ ‫الأردن الوطنية" النادرة الوجود يف الأر�ض‪.‬‬ ‫وخ�ص�ص امل��وق��ع االل �ك�تروين م�ساحة‬ ‫لأخبار احل��زب‪ ،‬وامل�شهد املحلي‪� ،‬إىل جانب‬ ‫الأخبار العربية والعاملية‪.‬‬

‫العثور على جثة متفحمة‬ ‫يف خزان بالر�صيفة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬علي املالح‬ ‫ب � � ��د�أت �أج � �ه� ��زة الأم � � ��ن ال �ت �ح �ق �ي��ق يف‬ ‫مالب�سات العثور على جثة فتى داخل خزان‬ ‫مياه فوق عمارة ت�سكنها عائلته‪.‬‬ ‫الأج � �ه� ��زة الأم �ن �ي ��ة ع �ث�رت ع �ل��ى جثة‬ ‫الفتى البالغ ‪ 16‬عاما �صباح �أم�س متفحمة‬ ‫بالكامل‪ ،‬بح�سب بيان املكتب الإعالمي يف‬ ‫مديرية الأمن العام‪.‬‬ ‫امل� �ك� �ت ��ب الإع� �ل��ام� � ��ي ق� � ��ال �إن � � ��ه تبني‬ ‫ب��ال�ت�ح�ق�ي��ق الأويل �أن اجل �ث��ة ت �ع��ود لأحد‬ ‫الأح��داث‪ ،‬مت التبليغ عن فقدانه من قبل‬ ‫ع��ائ �ل �ت��ه ي ��وم اجل �م �ع��ة امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وال زال ��ت‬ ‫التحقيقات جارية‪ ،‬م�شرياً �إىل ت�شكيل جلنة‬ ‫حت�ق�ي��ق ب��رئ��ا��س��ة م��دي��ر ��ش��رط��ة الر�صيفة‬ ‫للوقوف على مالب�سات احلادثة‪.‬‬

‫لأبناء العقبة و�إن�صاف �أبناء العقبة يف التعليم‬ ‫والبعثات والتعيينات يف املنا�صب العليا يف الدولة‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة اىل �إ� �ش��راك �أب �ن��اء العقبة يف الإدارة‬ ‫املحلية وع�ل��ى ر�أ��س�ه��ا جمل�س املفو�ضية‪ ،‬بحيث‬ ‫يكون ن�صفه باالنتخابات‪ ،‬فيما طالب البع�ض‬ ‫بحل ال�سلطة و�إع��ادة البلدية اىل �سابق عهدها‪،‬‬ ‫حيث ت�ساءل العديد م��اذا جنينا م��ن مفو�ضية‬ ‫العقبة �سوى التهمي�ش وحرمان �أبناء العقبة من‬ ‫املنا�صب العليا يف الدولة وارتفاع الأ�سعار‪.‬‬ ‫ويف � �س �ي��اق م �ت �� �ص��ل ح� � ��اول ال� �ع ��دي ��د من‬ ‫امل�س�ؤولني الر�سميني يف العقبة �إقناع املعت�صمني‬ ‫ب �ف��ك االع �ت �� �ص��ام �إال �أن حم��اوالت �ه��م مل تكلل‬ ‫بالنجاح‪ ،‬فيما �شوهد العديد من وجهاء العقبة‬ ‫ي�ت�ق��اط��رون ع�ل��ى خ�ي�م��ة االع�ت���ص��ام ت�ع�ب�يرا عن‬ ‫�سخطهم على امل�س�ؤولني‪ .‬اىل ذلك طالب العديد‬ ‫من املعت�صمني بفتح ملفات الف�ساد يف مفو�ضية‬ ‫العقبة وب��ال��ذات ن�ظ��ام الت�سكني وروات ��ب كبار‬ ‫امل�س�ؤولني ومياوماتهم و�سفراتهم‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫اىل ملفات الف�ساد يف م�ؤ�س�س�سة املوانئ‪.‬‬

‫�إحدى الالفتات‬

‫اعتـــــقال �أردنــي قــــيادي‬ ‫يف القاعدة و«اخلارجية» تخاطب بغداد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬تامر ال�صمادي‬ ‫ق ��ال ال �ن��اط��ق الإع�ل�ام ��ي ب��ا��س��م وزارة‬ ‫اخلارجية حممد الكايد لـ"ال�سبيل" �أم�س‬ ‫اخلمي�س‪�" :‬إن ات���ص��االت جتريها ال ��وزارة‬ ‫مع ال�سلطات العراقية؛ ال�ستي�ضاح �أ�سباب‬ ‫اع �ت �ق��ال م ��واط ��ن �أردين‪ ،‬ق��ال��ت ال�شرطة‬ ‫ال �ع��راق �ي��ة �إن� ��ه ي�ع�م��ل ك �م �� �س ��ؤول �إعالمي‬ ‫لتنظيم القاعدة يف منطقة املو�صل"‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ال �ك��اي��د �أن ال م�ع�ل��وم��ات دقيقة‬ ‫حتى اللحظة ح��ول املو�ضوع‪ ،‬و�أن ال�سفارة‬ ‫الأردنية يف العراق �أر�سلت مذكرة لل�سلطات‬ ‫يف بغداد‪ ،‬ملعرفة �أ�سباب االعتقال‪ ،‬واحل�صول‬ ‫على ا�ستي�ضاحات تتعلق باملتهم‪.‬‬

‫و�أف � ��اد م���ص��در يف ال���ش��رط��ة العراقية‬ ‫اخلمي�س �أن ق��وة �أمنية اعتقلت م��ا �أ�سمته‬ ‫"امل�س�ؤول الإع�لام��ي يف تنظيم القاعدة"‬ ‫خالل عملية مداهمة غرب املو�صل‪ ،‬مبيناً‬ ‫�أنه يحمل اجلن�سية الأردنية‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل �� �ص��در �إن ق ��وة م ��ن ال�شرطة‬ ‫االحت��ادي��ة ن �ف��ذت ظ�ه��ر �أم ����س عملية دهم‬ ‫وتفتي�ش يف منطقة حي ال�شفاء غرب املو�صل‪،‬‬ ‫�أ�سفرت عن اعتقال امل�س�ؤول الإعالمي فيما‬ ‫ي�سمى بـ"دولة العراق الإ�سالمية" التابعة‬ ‫لتنظيم القاعدة‪ ،‬ويدعى �أحمد عمر �سعيد‪،‬‬ ‫م���ش�يراً �إىل �أن "املعتقل يحمل اجلن�سية‬ ‫الأردنية"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف يف ت���ص��ري�ح��ات ��ص�ح�ف�ي��ة �أن‬

‫"العملية ا�ستندت �إىل معلومات ا�ستخبارية‬ ‫دقيقة"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن القوة نقلت املعتقل‬ ‫�إىل �أحد مراكز االحتجاز الأمني؛ لإخ�ضاعه‬ ‫للتحقيق‪.‬‬ ‫يذكر �أن حمافظة نينوى ‪-‬التي مركزها‬ ‫مدينة امل��و��ص��ل ال��واق�ع��ة على بعد ‪ 405‬كم‬ ‫��ش�م��ال ب �غ��داد‪ -‬ت�ع��د م��ن امل�ن��اط��ق ال�ساخنة‬ ‫�أم �ن �ي �اً بح�سب تقييم احل�ك��وم��ة العراقية‬ ‫وال �ق��وات الأم��ري�ك�ي��ة؛ حيث ت�شهد �أحداثاً‬ ‫�أم �ن �ي��ة ب���ش�ك��ل ي��وم��ي‪ ،‬م �ث��ل‪ :‬التفجريات‪،‬‬ ‫وال�ه�ج�م��ات ب��ال�ع�ب��وات ال�ن��ا��س�ف��ة‪ ،‬وعمليات‬ ‫ا�ستهداف للقوات الأمنية واملواطنني على‬ ‫حد �سواء‪.‬‬

‫وفد من جامعة لـند ال�سويدية‬ ‫يزور جامعة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫الرمثا‪ -‬فار�س القرعاوي‬ ‫زار وف ��د م��ن ج��ام�ع��ة ل�ـ�ن��د ال�سويدية‬ ‫�أم�س اخلمي�س جامعة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫الأردن �ي��ة‪ ،‬وك��ان يف ا�ستقبال ال��وف��د رئي�س‬ ‫اجلامعة بالوكالة عاهد الوهادنة‪.‬‬ ‫وبحث اجلانبان �سبل التعاون والتن�سيق‬ ‫للتقدم مل�شاريع جديدة مدعومة من االحتاد‬ ‫الأوروبي‪.‬‬ ‫و�أكد الوهادنة خالل لقائه وفد جامعة‬ ‫ل�ن��د ت�ط�ل��ع ج��ام�ع��ة ال�ع�ل��وم والتكنولوجيا‬ ‫لال�ستفادة من هذه الفر�ص املتاحة لتبادل‬ ‫اخل�ب�رات م��ن خ�لال التفاعل ب�ين الكوادر‬ ‫التدري�سية والطلبة من اجلانبني‪ ،‬منوهاً‬ ‫اىل م���س��اه�م��ة االحت � ��اد الأوروب � � ��ي يف دعم‬

‫و�إ� �ص�ل�اح ق�ط��اع التعليم ال �ع��ايل يف الأردن‬ ‫م��ن خ�لال ال�برام��ج ال�ت��ي يقدمها االحتاد‬ ‫مل�ؤ�س�سات التعليم العايل يف الأردن‪ .‬م�شرياً‬ ‫اىل �أن ا� � �ش�ت��راك اجل ��ام� �ع ��ة يف م�شروع‬ ‫‪ Erasmus Mundus‬منذ عام ‪.2007‬‬ ‫وج � ��رت يف ال �ل �ق��اء م�ن��اق���ش��ة �إمكانية‬ ‫اال�ستفادة من قواعد البيانات واملعلومات‬ ‫امل�ك�ت�ب�ي��ة‪ ،‬وا��س�ت���ض��اف��ة وت��دري��ب ك ��وادر من‬ ‫مكتبة اجل��ام�ع��ة ع�ل��ى اخل��دم��ات املتطورة‬ ‫امل��وج��ودة يف جامعة لند ال�سويدية وتبادل‬ ‫اخلربات يف جمال النانوتكنولوجي‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ق ��ال ع�م�ي��د ك�ل�ي��ة العلوم‬ ‫والآداب يف اجل��ام�ع��ة �أح �م��د ال�ع�ج�ل��وين �إن‬ ‫اقرتاحا قدم لعقد م�ؤمتر يف اجلامعة حول‬ ‫التعليم ال�ع��ايل وال�ت�ع��اون ال ��دويل يف ربيع‬

‫‪ ،2012‬ي�ضم خمت�صني ومهتمني م��ن دول‬ ‫املنطقة ومن جامعات �أوروبية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن ه��ذه ال��زي��ارة ت��أت��ي لت�أكيد‬ ‫ع �م��ق ال ��رواب ��ط ب�ي�ن اجل��ام �ع �ت�ين‪ ،‬وت�أكيد‬ ‫التعاون العلمي والتبادل الثقايف بني الأردن‬ ‫واالحتاد الأوروبي‪.‬‬ ‫وق��ال من�سق امل���ش��روع قتيبة خطاطبة‬ ‫ان��ه مت تقدمي دع��م مببلغ ‪ 2,6‬مليون يورو‬ ‫مقدمة كمنح جلميع امل�شاركني يف امل�شروع‪،‬‬ ‫ي �ت��م مب��وج �ب �ه��ا ت��وف�ي�ر ال �ع��دي��د م ��ن املنح‬ ‫للطلبة اخلريجني لإكمال درجة املاج�ستري‬ ‫والدكتوراة وزي��ارات بحثية لأع�ضاء الهيئة‬ ‫التدري�سية لق�ضاء �إج� ��ازات بحثية ومنح‬ ‫جلميع طلبة ال�ب�ك��ال��وري��و���س امل���ش��ارك�ين يف‬ ‫هذا امل�شروع‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫حكومة البخيت تفوز بالثقة‬

‫«ال�ضمان» ي�ؤكد �شمول‬ ‫كل القطاعات حتت مظلته‬

‫النواب يحاولون ترميم ثقة املواطنني بهم‬

‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران وبرتا‬

‫حاول النواب م�ساء اخلمي�س‬ ‫�إع��ادة ترميم ثقة املواطنني بهم‬ ‫بعد �أن طالتهم ان�ت�ق��ادات الذعة‬ ‫ملنحهم حكومة �سمري الرفاعي‬ ‫ثقة قيا�سية بلغت ‪.111‬‬ ‫ف� �ل� �ج� ��أ ال � � �ن � ��واب �إىل منح‬ ‫ح�ك��وم��ة م �ع��روف البخيت الثقة‬ ‫"بالقطارة"‪ ،‬ف�م�ن��ح حكومته‬ ‫الثقة ‪ 63‬نائبا‪ ،‬فيما حجبها ‪47‬‬ ‫نائبا‪ ،‬بينما امتنع ‪ 7‬ن��واب وغاب‬ ‫اثنان‪.‬‬ ‫ال �ن��واب ت�سابقوا �إىل حجب‬ ‫الثقة عن احلكومة يف م�شهد مل‬ ‫ي�شهده الربملان منذ �سنوات‪ ،‬بينما‬ ‫� �س��ارع ال �ن��واب م ��واالة ومعار�ضة‬ ‫�إىل �إ� �س �م��اع احل �ك��وم��ة انتقادات‬ ‫الذع��ة و�أح�ي��ان��ا "التهجم" على‬ ‫رئ�ي����س احل�ك��وم��ة �أو وزراء فيها‬ ‫دون �أن تت�ضح قاعدة منح الثقة‬ ‫�أو حجبها‪.‬‬ ‫غ��ال�ب�ي��ة ال� �ن ��واب مل يجدوا‬ ‫��ص�ع��وب��ة ت��ذك��ر يف االن �ت �ق��ال من‬ ‫مربع الثقة �إىل مربع احلجب‪� ،‬إذ‬

‫وجدوا يف جتربة حكومة البخيت‬ ‫عام ‪ 2007‬ج�سرا يعربون عليه‪.‬‬ ‫ف� ّذك��ر ن��واب مبلفات �شائكة‬ ‫وجدلية وقعت �إبان رئا�سة البخيت‬ ‫ل�ل�ح�ك��وم��ة ع ��ام ‪ ،2007‬ف�أ�شاروا‬ ‫�إىل ت��زوي��ر االن�ت�خ��اب��ات البلدية‬ ‫والنيابية عام ‪ ،2007‬وملف كازينو‬ ‫البحر امليت‪ ،‬فيما �أكد �آخرون �أن‬ ‫م�آل بيان الثقة حلكومة البخيت‬ ‫عام ‪� 2011‬سيكون م�آل بيان الثقة‬ ‫حلكومة البخيت ‪� ،2007‬إذ �سيبقى‬ ‫ح�ب�را ع�ل��ى ورق ول ��ن ي�ن�ف��ذ منه‬ ‫�شئيا‪.‬‬ ‫ال�ن�ت�ي�ج��ة �أر�� �ض ��ت احلكومة‬ ‫و�أراح � � � ��ت ال� � �ن � ��واب‪ ،‬فاحلكومة‬ ‫جت��اوزت معركة الثقة ومل ينلها‬ ‫�إ�صابات قاتلة‪ ،‬فيما �أوحى النواب‬ ‫�أن ثمة معار�ضة قوية يف املجل�س‬ ‫وال داع��ي لال�ستماع �إىل دعوات‬ ‫حل الربملان‪.‬‬ ‫وب � �ع� ��د �أن �أن� � �ه � ��ى ال � �ن� ��واب‬ ‫ال�ت���ص��وي��ت �أل �ق��ى رئ�ي����س جمل�س‬ ‫ال � �ن� ��واب ف �ي �� �ص��ل ال� �ف ��اي ��ز كلمة‬ ‫ق ��ال ف �ي �ه��ا‪ :‬ل �ق��د ا��س�ت�م�ع�ن��ا على‬ ‫م��دى يومني كاملني اىل كلمات‬

‫البخيت يف جل�سة الأم�س بانتظار الت�صويت على الثقة‬

‫ال� ��� �س� �ي ��دات وال � �� � �س� ��ادة ال ��زم�ل�اء‬ ‫ال� �ن ��واب ال� �ك ��رام يف مناق�شاتهم‬ ‫للبيان الوزاري حلكومة الدكتور‬ ‫معروف البخيت‪ ،‬وهي مناق�شات‬ ‫ات���س�م��ت ب��امل��و��ض��وع�ي��ة واجلدية‬ ‫يف ت �ن��اول ك��اف��ة م�ف��ا��ص��ل البيان‬ ‫ال��وزاري يف جو من �صدق النوايا‬ ‫�سادته ال�صراحة يف ط��رح الآراء‬ ‫واملواقف‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬نحن يف جمل�س النواب‬

‫ممثلي ال�شعب نعتقد �أن�ن��ا قدوة‬ ‫للآخرين يف احرتام الر�أي والر�أي‬ ‫الأخر‪ ،‬ونقبل النقد وتوجيه النقد‬ ‫بعيدا عن ال�شخ�صنة واحرتام حق‬ ‫الآخرين يف التعبري عن �آرائهم‪.‬‬ ‫وق � ��ال‪ :‬والآن وق ��د انتهينا‬ ‫م ��ن مم��ار� �س��ة ه� ��ذا اال�ستحقاق‬ ‫الد�ستوري ا�سمحوا يل �أن �أبارك‬ ‫ل��دول��ة رئ�ي����س ال � ��وزراء وطاقمه‬ ‫الوزاري ثقة جمل�س النواب‪.‬‬

‫وق � � ��ال ال � �ف ��اي ��ز‪� :‬إن االم� ��ل‬ ‫ي �ح��دون��ا �أن ي �ك��ون ال �ت �ع��اون هو‬ ‫�شعار املرحلة القادمة بني جمل�س‬ ‫ال � �ن� ��واب واحل� �ك ��وم ��ة ع �ل��ى كافة‬ ‫ال�صعد ويف ك��اف��ة امل �ج��االت‪ ،‬و�أن‬ ‫من �� �ض��ي م �ع��ا يف خ ��دم ��ة الوطن‬ ‫وامل � � ��واط � � ��ن م � ��ن خ �ل ��ال �إق� � � ��رار‬ ‫الت�شريعات ال�ت��ي ت�خ��دم خمتلف‬ ‫الق�ضايا الوطنية من ا�صالحية‬ ‫واقت�صادية‪ ،‬و�أن نتكاتف جميعا‬ ‫يف مواقعنا املختلفة للتغلب على‬ ‫ال���ص�ع��اب للتخفيف م��ن معاناة‬ ‫مواطنينا ال��ذي��ن منثلهم وتلبية‬ ‫احتياجاتهم؛ لتوفري حياة ف�ضلى‬ ‫ك��رمي��ة‪ ،‬م�ؤكدين �أن املجل�س مع‬ ‫ج�م�ي��ع �أب �ن ��اء ال���ش�ع��ب يف حراكه‬ ‫االج �ت �م��اع��ي وال���س�ي��ا��س��ي م�ؤيدا‬ ‫وم �ع��ار� �ض��ا‪ ،‬و�أن� �ن ��ا �أم � ��ام الوطن‬ ‫جمل�سا وحكومة و�أحزابا �سيا�سية‬ ‫ونقابات وم�ؤ�س�سات جمتمع مدين‬ ‫جن �م��ع ع �ل��ى ال��وط��ن وم�صاحله‬ ‫العليا وقيادته الفذة التي تعمل‬ ‫ليل نهار من اج��ل رفعة الوطن‪،‬‬ ‫�سائلني امل��وىل عز وج��ل �أن ي�سدد‬ ‫خطانا جميعا ملا فيه خري البالد‬

‫‪3‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أكد مدير �إدارة املركز الإعالمي والناطق الر�سمي با�سم امل�ؤ�س�سة‬ ‫وال �ع �ب��اد يف ظ��ل ح���ض��رة �صاحب العامة لل�ضمان االجتماعي مو�سى ال�صبيحي خالل لقائه الفعاليات‬ ‫اجلاللة الها�شمية امللك عبداهلل التجارية واالقت�صادية يف غرفة جت��ارة ال��زرق��اء �أن م�شروع تو�سعة‬ ‫ال �ث��اين اب��ن احل���س�ين حفظه اهلل ال�شمول م�شروع وطني يهدف حلماية الإن���س��ان العامل وتغطيته‬ ‫بالت�أمينات املطبقة‪.‬‬ ‫ورعاه‪.‬‬ ‫وق��ال �إن امل�ؤ�س�سة يف ه��ذه املرحلة تتوجه �ضمن تعزيز م�سار‬ ‫بعد ذلك �ألقى رئي�س الوزراء‬ ‫معروف البخيت كلمة قال فيها‪ :‬احلماية ل�شمول املن�ش�آت ال�صغرى مثل العاملني يف املتاجر وحمالت‬ ‫�إين �أتوجه اليكم جميعا بال�شكر البقالـة واملطاعـم ال�صغرية والعاملني يف ور���ش احل��دادة والنجـارة‬ ‫اجل��زي��ل لقاء ه��ذا اجلهد الكبري و�صيانة ال�سيارات وكراجات امليكانيك وال�صيدليات وقطاع الألب�سة‬ ‫ال��ذي بذلتموه يف ه��ذه املظاهرة وامل�ط��اع��م وغ�يره��ا‪ ،‬باعتبار ه��ذه ال�شريحة ال��وا��س�ع��ة م��ن الطبقة‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة ال �ت��ي ع �ب�رت ع ��ن روح العاملة هي الأكرث حاجة للحماية التي يقدمها ال�ضمان االجتماعي‬ ‫وبالرواتب التقاعدية التي تخ�ص�صها امل�ؤ�س�سة مما ي�سهم يف تعزيز‬ ‫الد�ستور وامل�‬ ‫ؤ�س�سة‪.‬ت �ق��دم بال�شكر احلماية االجتماعية لهذه الفئات التي ال يزال بع�ضها خارج مظلة‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫�ي‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫وق �‬ ‫�ال‪:‬ي� �إع��ا مل��ن م�ن�ح�ن��ي ثقته ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬مما ي�ؤدي �إىل تو�سيع جماالت احلماية والأمان‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫وم�مل�ن��نك��محجبها عني ومل��ن امتنع عن االجتماعي التي ت�ضطلع بها امل�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�ضمان يغطي حالياً ما يقرب من ‪ %60‬من امل�شتغلني‪،‬‬ ‫ال �ت �� �ص��وي��ت‪ ،‬و�إن� �ن ��ي �أغ �ت �ن��م هذه وحوايل ‪ّ %20‬‬ ‫تغطيهم نظم التقاعد الأخرى املعمول بها يف اململكة‪،‬‬ ‫امل�ن��ا��س�ب��ة ل�ك��ي ارف ��ع �أ��س�م��ى �آي��ات وطموح امل�ؤ�س�سة �شمول اجلميع مبظلة ال�ضمان حتى تتوفر احلماية‬ ‫ال� ��والء واالع� �ت ��زاز جل�لال��ة امللك االجتماعي لكافة املواطنني‪ ،‬فال�ضمان �صمام �أمان من الفقر حيث‬ ‫و�أب �ن��اء ال��وط��ن ال��واح��د ا�ستكمال ك�شفت درا�سة حديثة لل�ضمان �أن الدخل التقاعدي ي�سهم يف خف�ض‬ ‫هذا اال�ستحقاق الد�ستوري بنيل معدل الفقر بن�سبة (‪ )%6‬على م�ستوى اململكة‪.‬‬ ‫احل �ك��وم��ة ال �ث �ق��ة‪ ،‬داع �ي��ا اهلل �أن‬ ‫و�شرح �أن ال�ضمان االجتماعي بات يهتم بكافة فئات املجتمع دون‬ ‫يحفظ الوطن حتت راي��ة وقيادة متييز‪ ،‬من �أ�صحاب احلرف واملهن احلرة و�أ�صحاب الأعمال من ذوي‬ ‫جاللة امللك عبداهلل الثاين‪.‬‬ ‫الأن�شطة التجارية وال�صناعية واخلدمية‪ ،‬وخمتلف قطاعات القوى‬ ‫رد احلكومة على مطالب النواب العاملة يف املجتمع‪ ،‬و�آخر الدرا�سات تقول �إن هناك حوايل (‪� )23‬ألف‬ ‫�صفحة (‪ )4‬عامل وموظف مياومة ال يحظوا مبا يحظى به املوظف امل�صنف من‬ ‫حقوق ومزايا وظيفية‪ ،‬با�ستثناء ال�ضمان االجتماعي ال��ذي ي�شمل‬ ‫هذه الفئة بنف�س ال�شروط واحلقوق املقررة لبقية املوظفني ودون �أي‬ ‫متييز‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن امل�ؤ�س�سة �ستبد�أ تنفيذ املحطة الأخرية مل�شروع تو�سعة‬ ‫ال�شمول بال�ضمان يف حمافظتي عمان والزرقاء من خالل ال�شمول‬ ‫الإلزامي لكافة املن�ش�آت ب�صرف النظر عن عدد العاملني فيها‪ ،‬وذلك‬ ‫ب � �ج� ��واره‪� ،‬إن مل ي �ك��ون��وا حتت اعتبارا من بداية �شهر �أيار القادم مما ميهد ل�شمول (‪� )80‬ألف من�ش�أة‬ ‫�أقدامه!"‪.‬‬ ‫يف حمافظة عمان و(‪� )22‬أل��ف من�ش�أة يف حمافظة الزرقاء‪ ،‬و�أ�ضاف‬ ‫ً‬ ‫‪:‬‬ ‫ال‬ ‫قائ‬ ‫�ان‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�درك‬ ‫وا� �س �ت�‬ ‫�أن تطبيق ت�أمني �إ�صابات العمل على العاملني يف القطاع ال�صناعي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ال�سفاح‬ ‫عقل‬ ‫يف‬ ‫أمور‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫"اختلطت‬ ‫والتجاري الذي يحتل �أ�صحاب املهن واحلرف حيزا كبريا فيه الذين‬ ‫ً‬ ‫ا‬ ‫جمر‬ ‫ليبيا‬ ‫يريد‬ ‫فهو‬ ‫وذويه �إذاً‪،‬‬ ‫تنطوي �أعمالهم وحرفهم على الكثري من املخاطر‪.‬‬ ‫م�شتع ً‬ ‫ال‪ ،‬دم�اً م�سفوكاً كما قال‪،‬‬ ‫ويبدو لنا �أن �سهم اجلاه والتكرب‬ ‫والرتف والإرهاب والقتل والغباء‬ ‫قد تغمدت قلب ذاك الرجل �إىل‬ ‫درجة ي�صعب معه ال�شفاء �إال يف‬ ‫ح��ال��ة واح ��دة ه��و ن��زع القلب �أي‬ ‫الروح مع ال�سهم"‪.‬‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫وخ �ل ����ص ل �ل �ق��ول‪ :‬انطالقا‬ ‫وا�صل املئات من عمال املياومة يف م�ؤ�س�سة املوانئ اعت�صامهم‬ ‫من واجباتنا الوحدوية كاجتاه‬ ‫�إ� �س�ل�ام��ي ن��دع��وك��م للم�شاركة لليوم الثاين على التوايل �أمام بوابة امليناء منذ �صباح �أم�س للمطالبة‬ ‫يف ��ص�لاة ال�غ��ائ��ب ي��وم اخلمي�س بتح�سني ظروف عملهم‪ ،‬فيما مل ي�سفر اجتماع اللجنة العمالية مع‬ ‫ال �ق ��ادم �أم� ��ام م�ب�ن��ى ال �ع �م��ادة يف امل�س�ؤولني يف م�ؤ�س�سة املوانئ عن �أي نتائج تذكر‪� ،‬سوى الوعود التي‬ ‫ال���س��اع��ة ال ��واح ��دة ون�ت�م�ن��ى من يتم �إطالقها بني احل�ين والآخ��ر لتخدير املعت�صمني‪ ،‬بح�سب ر�أي‬ ‫جميع الطلبة الأع ��زاء امل�شاركة العمال‪.‬‬ ‫ومتثلت مطالب املعت�صمني بتثبيتهم �أ�سوة بعمال املياومة يف‬ ‫يف هذه ال�صالة وهو �أقل القليل‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة و�صرف بدل �سكن لهم‬ ‫الذي نقدمه لأمة الأمل‪.‬‬ ‫�أ�سوة بباقي املوظفني‪ ،‬و�صرف راتب الرابع ع�شر وتوزيع قطع �أرا�ض‬ ‫عليهم يف مدينة العقبة‪ ،‬وتوحيد الكادر املايل والإداري للميناء‪.‬‬ ‫اعت�صام ملوظفي‬ ‫و�أك��د العمال لـ»ال�سبيل» �أن على �إدارة امليناء �أن تفهمنا جيدا‪،‬‬ ‫وت�ق��وم بتثبيت العمال ال��ذي��ن م�ضى عليهم �سنوات وه��م يخدمون‬ ‫اجلمارك يف العقبة‬ ‫امليناء مقابل رواتب زهيدة‪ ،‬بينما يتقا�ضى كبار املوظفني مياومات‬ ‫وبدالت ت�صل اىل �آالف الدنانري‪.‬‬ ‫العقبة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وكانت امليناء �شهدت عدة اعت�صامات عمالية العام املا�ضي توجت‬ ‫ينظم موظفو اجلمارك بتوقيع اتفاقية عمل جماعي بني االحتال العام لعمال الأردن وجمل�س‬ ‫يف ال�ع�ق�ب��ة اع�ت���ص��ام�اً �أم ��ام �إدارة م�ؤ�س�سة املوانئ‪ ،‬ون�صت االتفاقية على �صرف مبلغ ‪ 1500‬دينار‬ ‫مبنى �سلطة منطقة العقبة للعمال الأردن�ي�ين و‪ 500‬دينار لغري الأردن�ي�ين‪ ،‬و�صرف رات��ب ثالث‬ ‫اخلا�صة يوم الأحد �صباحاً‪ ،‬ع�شر نهاية كل ع��ام جلميع العمال‪ ،‬و�صرف ب��دل �سكن اعتبارا من‬ ‫اح�ت�ج��اج��ا ع�ل��ى م��ا �أ�سموه ت��اري��خ ‪ 2010/8/1‬وب��دل �أث �م��ان ك�ه��رب��اء بقيمة ‪ 25‬دي �ن��ارا‪ ،‬وعالوة‬ ‫"مظامل حلقت بهم"‪.‬‬ ‫�صعوبة عمل ترتاوح بني ‪ 20‬اىل ‪ 35‬دينارا‪ ،‬كما �أكدت االتفاقية عدم‬ ‫�ف‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ظ‬ ‫وق � � � � � � � � � � � � ��ال م� � � ��و‬ ‫التعر�ض لأي من العمال‪.‬‬ ‫لـ"ال�سبيل" ع�بر الهاتف‬ ‫�إن االعت�صام جاء احتجاجاً‬ ‫ع� �ل ��ى ال� �ظ� �ل ��م ال � � ��ذي وق ��ع‬ ‫ع �ل �ي �ه��م يف ال �ه �ك �ي �ل��ة‪ ،‬منذ‬ ‫‪ ،2007/4/1‬ول�غ��اي��ة اليوم‬ ‫واملتمثل بالدرجة والراتب‬ ‫ال � ��ذي مت � �ص��رف��ه ملوظفي‬ ‫ج �م��ارك ال��درج��ة الثامنة‪ ،‬عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫م � �ق� ��ارن� ��ة م � ��ع م� ��دي� ��ري� ��ات‬ ‫انطلقت يف بيت �شباب عمان �أم�س فعاليات ال��دورة التدريبية‪:‬‬ ‫ال�سلطة الثانية‪،‬‬ ‫علما�أق �ب��دمأن التوعية والتثقيف يف جمال الوقاية من �آفة املخدرات التي ينظمها‬ ‫�ين‬ ‫ج‬ ‫امل��وظ �ف�ين امل�ح�ت�‬ ‫"�سكنوا" على مركز �إعداد القيادات ال�شبابية يف املجل�س الأعلى لل�شباب‪ ،‬مب�شاركة‬ ‫منهم‪ ،‬لكنهم‬ ‫التا�سعة يف حني ما ‪ 60‬طالبا وطالبة من خمتلف اجلامعات الأردنية الر�سمية والأهلية‪.‬‬ ‫الدرجة‬ ‫وبح�سب مدير املركز ورئي�س هيئة الإ�شراف على الدورة د‪.‬نايف‬ ‫زال ه � � ��ؤالء ع �ل��ى ال ��درج ��ة‬ ‫� �س �ع��ادة‪ ،‬ت �ه��دف ال� ��دورة �إىل ت��وع�ي��ة ال���ش�ب��اب الأردين م��ن خماطر‬ ‫الثامنة‪.‬‬ ‫وك � � � � � ��ان ‪ 17‬م ��وظ � �ف ��ا �آف��ة امل �خ��درات م��ن ك��اف��ة ال�ن��واح��ي اجل�سمية والعقلية واالنفعالية‬ ‫مم � � �ث � � �ل� � ��ون ل � �ل � �م� ��وظ � �ف �ي�ن وانعكا�ساتها على النواحي االجتماعية‪ ،‬وتعريفهم بدور اجلهات املعنية‬ ‫امل�ح�ت�ج�ين وع��دده��م يناهز يف مكافحتها‪ ،‬م�ضيفا �أن هذه الدورة ت�أتي �ضمن الربامج التخ�ص�صية‬ ‫‪ 170‬م��وظ�ف�اً ال�ت�ق��وا رئي�س التي تنفذ �ضمن برامج اال�سرتاتيجية الوطنية لل�شباب‪.‬‬ ‫فعاليات الأم����س‪ ،‬تخللتها حما�ضرة للدكتورة هيام وهبة من‬ ‫ال�سلطة حممد �صقر �أم�س‬ ‫اخل �م �ي �� ��س‪ ،‬وف � ��ق م� ��ا �أف � ��اد امل��ؤ��س���س��ة ال�ع��ام��ة ل�ل�غ��ذاء وال� ��دواء ح��ول دور امل��ؤ��س���س��ات احلكومية‬ ‫امل��وظ��ف امل���ش��ار ال �ي��ه‪ ،‬فقال والأهلية يف خف�ض العر�ض والطلب على امل�ؤثرات العقلية‪ ،‬كما التقى‬ ‫لهم‪� :‬أنا ل�ست �صاحب قرار؟ امل�شاركون مع �أحد من مرتبات �إدارة مكافحة املخدرات يف حما�ضرة‬ ‫ما دعاهم للقول‪�" :‬إذا �أنت حول �أنواع املخدرات و�أ�سباب انت�شارها‪.‬‬ ‫م�ش �صاحب قرار �سنعت�صم‬ ‫وا�شتملت الفرتة امل�سائية على زي��ارة لإدارة مكافحة املخدرات‪،‬‬ ‫ي � ��وم االح� � ��د واح� ��� �ض ��ر لنا وقام امل�شاركون بجولة على مرافقها‪ ،‬وا�ستمعوا ل�شرح عن دورها يف‬ ‫م��ن ميلك ال�ق��رار لنتفاهم التوعية والتثقيف ومكافحة �آفة املخدرات‪� ،‬إىل جانب متابعة �أفالم‬ ‫معه"‪.‬‬ ‫توعوية حول هذه الظاهرة وخماطرها‪.‬‬

‫طالب يف «البوليتكنك» ي�ؤدون �صالة الغائب على �شهداء الثورة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬علي املالح‬ ‫�أق � � ��ام االجت � � ��اه اال�سالمي‬ ‫يف ك� �ل� �ي ��ة ع � �م� ��ان الهند�سية‬ ‫"البوليتكنك" ظ �ه��ر �أم�س‬ ‫�صالة الغائب على ارواح �شهداء‬ ‫ليبيا وم�صر وت��ون����س‪ ،‬بح�ضور‬ ‫الع�شرات من الطلبة‪.‬‬ ‫وك��ان االجت��اه اال�سالمي يف‬ ‫الكلية التابعة جلامعة البلقاء‬ ‫التطبيقية دعا اىل �إقامة �صالة‬ ‫ال�غ��ائ��ب مطلع اال��س�ب��وع املا�ضي‬ ‫على ارواح ال�شهداء‪.‬‬ ‫وق� ��ال م �� �س ��ؤول يف االجت ��اه‬ ‫ف�ضل ع��دم ذك��ر ا�سمه‪" :‬قدم ّنا‬ ‫ط �ل �ب��ا ل �ع �م��ادة � � �ش � ��ؤون الطلبة‬ ‫بال�سماح لنا ب�إقامة ال�صالة‪ ،‬لكن‬ ‫العمادة رف�ضت ذلك"‪.‬‬ ‫و�أ� �ص��در االجت��اه الإ�سالمي‬ ‫بيانا م�ؤيدا لـ"النه�ضة العربية‬ ‫وال � �ث� ��ورات امل�ت�ت��ال�ي��ة يف الفرتة‬

‫الأخ �ي�رة باملنطقة"‪ ،‬داع �ي��ا �إىل‬ ‫�إقامة ال�صالة‪.‬‬ ‫وق � � � � ��ال ب � � �ي� � ��ان ل �ل��اجت � ��اه‬ ‫اال�سالمي �إن �أج��زاء من الوطن‬ ‫العربي ودو ًال منه‪� ،‬شهدت ثورات‬ ‫مناه�ضة لع�شوائياتها نق�صد‬ ‫"�أنظمتها"‪ ،‬تفجرت يف تون�س‬ ‫م ��روراً مب�صر وا�ستقرت يف بلد‬ ‫املختار‪ ،‬والناظر لتلك الأحداث‬ ‫يتلم�س وعياً �أ�صاب �أمة الغ�ضب‬ ‫�أي العرب‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ب �ي��ان �إن م ��ا يهم‬ ‫يف ه� ��ذه ال � �ث� ��ورات �أن الوطن‬ ‫ال �ع��رب��ي ي���ش�ه��د ح��راك��ا عقليا‬ ‫��ش�ب��اب�ي��ا � �ص��اخ �ب��ا‪� ،‬أ� �س �ق��ط �إىل‬ ‫الآن نظامني يف تون�س وم�صر‬ ‫وت �� �س �ع��ة �أع �� �ش��ار ال�ل�ان �ظ��ام يف‬ ‫ل� �ي� �ب� �ي ��ا‪ ...‬وا�� �ص� �ف ��ا م� ��ا ج ��رى‬ ‫ب��أن��ه "عا�صفة ق��اده��ا ال�شباب‬ ‫ت��ري��د حت��ري��ك ال�غ�ي��وم املح ّملة‬ ‫ب � �خ �ي�رات ب �ل�اده� ��م م� ��ن نفط‬

‫الطالب �أثناء ت�أديتهم �صالة الغائب‬

‫وغاز و‪ ...‬باجتاه �أوطانهم بعد‬ ‫�أن �سافرت جم�برة بعيداً على‬ ‫�أيدي الطغاة املخلوعني"‪.‬‬ ‫وعقب على ثورة ال�شباب يف‬ ‫الدول املذكورة بالقول‪� :‬شباب يف‬ ‫كالمه �ضمري م�سترت تقديره �أنا‬ ‫املنت�صر!‬

‫وق ��ال ال �ب �ي��ان‪" :‬بناء على‬ ‫الرتتيب الت�ساقطي للأنظمة‪،‬‬ ‫��س�نرك��ز ع�ل��ى ل�ي�ب�ي��ا امل �خ �ت��ار‪ ،‬ملا‬ ‫يح�صل فيها م��ن قمع وتدمري‬ ‫وح � ��رق و� �س �ف��ك و�إج� � � ��رام بحق‬ ‫ال���ش�ع��ب‪ ،‬ذاك اجل�ب��روت الذي‬ ‫�أره � ��ق ل�ي�ب�ي��ا مل ��ا ي� �ق ��ارب �أربعة‬

‫ع� � �ق � ��ود‪ ،‬ل �ك �ن��ه ك � ��ان �صامتاً‪،‬‬ ‫واليوم تتك�شف الأمور بالنحيب‬ ‫وال �ع��وي��ل م ��ن ذاك اجل�ب��روت‪،‬‬ ‫جربوت ممثل بال�سفاح (فرعون‬ ‫‪ )3‬معمر ال �ق��ذايف ال��ذي غيبته‬ ‫عقود الرتف والبذخ عن �إدراك‬ ‫احلقيقة "ال�شعب يريد ا�سقاط‬ ‫النظام"‪.‬‬ ‫وت� � � ��اب� � � ��ع‪" :‬الناظر يف‬ ‫غوغائيات املجرم‪ ،‬يجد الأمور‬ ‫مقلوبة يف عقله‪ ،‬فهو يعتقد �أن‬ ‫ظلمه مطلق الرخاء‪ ،‬و�أن �سفكه‬ ‫ل �ل��دم��اء واج ��ب ع�ل�ي��ه للحفاظ‬ ‫ع �ل��ى ال�ل�اا� �س �ت �ق ��رار امل �م �ث��ل يف‬ ‫�شخ�صه! و�أن الغالبية املنادية‬ ‫ب��رح �ي �ل��ه ه ��م � �ش��رذم��ة قليلون‬ ‫كما يدعي! وال تتوقف حقارته‬ ‫�إىل هنا بل ي�صفهم باملرتزقة!‬ ‫م�ف��ارق��ات يبدو �أن�ه��ا تك�شف لنا‬ ‫ح�ق�ي�ق��ة ع ��دد امل��رت��زق��ة الذين‬ ‫ج �ل �ب �ه��م‪ ،‬وي � �ب ��دو �أن � �ه ��م كانوا‬

‫حفل تخريج ‪ 70‬ممر�ضا �شاركوا يف م�شروع‬ ‫وقاية ال�شباب من الأمرا�ض املنقولة جن�سيا والإيدز‬ ‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫خ � ّرج��ت ن�ق��اب��ة امل�م��ر��ض�ين واملمر�ضات‬ ‫والقابالت القانونيات يف اربد �سبعني ممر�ضا‬ ‫�شاركوا يف دورة "وقاية ال�شباب من االمرا�ض‬ ‫املنقولة جن�سيا وااليدز"‪ ،‬وهي اخلام�سة من‬ ‫نوعها‪ ،‬يف حفل �أقيم يف جممع النقابات املهنية‬ ‫اول ام�س برعاية حمافظ اربد خالد ابو زيد‪.‬‬ ‫وح���ض��ر احل�ف��ل ح�شد م��ن اول �ي��اء امور‬ ‫اخل��ري �ج�ي�ن ومب �� �ش��ارك��ة ن �ق �ي��ب املمر�ضني‬ ‫واملمر�ضات خالد ابوعزيزة‪ ،‬وبح�ضور املدير‬ ‫التنفيذي مل�شروع وق��اي��ة ال�شباب يف االحتاد‬ ‫ال�ع��امل��ي للجمعيات الطبية اال��س�لام�ي��ة عبد‬ ‫احلميد الق�ضاة‪.‬‬ ‫وت���ض�م��ن احل �ف��ل ت �ق��دمي ف�ي�ل��م وثائقي‬ ‫للتعريف مب�شكلة االمرا�ض املنقولة جن�سيا‬ ‫وط��رق انت�شارها وحجمها حمليا وعامليا ثم‬ ‫التعريف مب�شروع وق��اي��ة ال�شباب واهدافه‪،‬‬ ‫و��ش�ك��ر امل��دي��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل�ل�م���ش��روع ك��ل من‬ ‫�ساهم يف اجن��اح ه��ذا امل���ش��روع‪ ،‬وق��ال‪" :‬نحن‬ ‫ج ��دا ��س�ع��داء يف االحت� ��اد ال�ع��امل��ي للجمعيات‬ ‫ال �ط �ب �ي��ة اال� �س�ل�ام �ي��ة ب��ال �ت �ع��اون م ��ع نقابة‬ ‫املمر�ضني االردنية التي ت�شاركنا حب خدمة‬

‫هذا البلد الطيب خا�صة‪ .‬بعد ان فرغنا من‬ ‫ت��دري��ب اع� ��داد ك �ب�يرة ب��ال�ت�ع��اون م��ع جمعية‬ ‫العفاف اخلريية يف االردن"‪.‬‬ ‫وح� ��ذر ال �ق �� �ض��اة م��ن خم �ط �ط��ات اع ��داء‬ ‫االن���س��ان�ي��ة ال��ذي��ن ي�ستغلون �ضعف ال�شباب‬ ‫وقلة خربتهم و�سهولة االيقاع بهم‪ ،‬فتاجروا‬ ‫باجلن�س م��ن خ�لال االن�ترن��ت وم��ا فيها من‬ ‫اف�لام اباحية‪ ،‬وق��ال ان على الآب��اء واالمهات‬ ‫واملعلمني واملعلمات م�س�ؤولية كربى يف اخراج‬ ‫جيل واع ومثقف من االبناء‪ ،‬فكلكم راع وكلكم‬ ‫م�س�ؤ�ؤل عن رعيته‪ ،‬الفتا اىل ان اليهود قد‬ ‫اع �ت �م��دوا ب �ه��دوء ودون ��ض��و��ض��اء "اجلن�س‬ ‫واالنحالل كعنا�صر احلرب القادمة"‪.‬‬ ‫ودع��ا الق�ضاة اىل تربية ال�شباب تربية‬ ‫اميانية �سليمة لرفع من�سوب الوعي والوقاية‬ ‫ل��دي �ه��م‪ .‬ف�ي�ب�ت�ع��دوا ت�ل�ق��ائ�ي��ا ع��ن املحرمات‪،‬‬ ‫ف�ي�ك���س�ب��وا ر� �ض��ا اهلل وي �� �س �ل �م��وا م ��ن وي�ل�ات‬ ‫االوبئة واالمرا�ض املنقولة ب�سبب االنحالل‬ ‫والإباحية‪.‬‬ ‫وق��ال راع��ي احلفل نائب املحافظ غالب‬ ‫ال�شمايلة‪�" :‬إنني معجب بفكرة هذا امل�شروع‪،‬‬ ‫وعقد مثل هذه ال��دورات يعالج م�شكلة مت�س‬ ‫�شريحة مهمة من املجتمع اال وهم ال�شباب‪� ،‬إذ‬ ‫انهم االكرث عر�ضة للأمرا�ض املنقولة جن�سيا‬

‫واالي��دز �سيما وانها م�شكلة عابرة للقارات"‪.‬‬ ‫و�أكد ال�شمايلة �ضرورة ت�سليح ال�شباب بالعلوم‬ ‫واملعارف التي تزودهم بالقوة التي ت�ساعدهم‬ ‫يف جتنب ال��وق��وع يف ه��ذه االم��را���ض‪ ،‬مبديا‬ ‫ا��س�ت�ع��داده ال�ك��ام��ل لتقدمي ك��ل دع��م معنوي‬ ‫لعقد مثل ه��ذه امل�ح��ا��ض��رات وال� ��دورات التي‬ ‫ترفع امل�ستوى االخالقي عند ال�شباب‪.‬‬ ‫و�ألقى كلمة اخلريجني املمر�ض ابراهيم‬ ‫الق�ضاة ال��ذي �أك��د �أن الوقاية من ه��ذا النوع‬ ‫م��ن االم��را���ض ه��ي ال�ع�لاج ب��ذات��ه‪ ،‬داع�ي��ا اىل‬ ‫نقل املعلومات التي مت احل�صول عليها من‬ ‫ه��ذه ال� ��دورة اىل االخ��ري��ن للمحافظة على‬ ‫االخالق لتكون لهم احل�صن املنيع‪ .‬و�أ�شار اىل‬ ‫ان عقد هذه ال��دورات جاء من اجل �إعدادكم‬ ‫لتحمل امل�س�ؤولية والعمل على ت�سليح ال�شباب‬ ‫وال�شابات �ضد االخطار التي حتدق بهم‪ ،‬من‬ ‫خالل ن�شر التوعية ترغيبا وترهيبا بدال من‬ ‫تركهم لرغباتهم و�شياطينهم دون توجيه‪.‬‬ ‫من جانبه قال نقيب املمر�ضني خالد ابو‬ ‫عزيزه‪" :‬نحن �سعداء بالتعاون مع القائمني‬ ‫على م�شروع وقاية ال�شباب لتنفيذ مثل هذه‬ ‫ال��دورات ال�ضرورية ملنت�سبي نقابتنا"‪ ،‬وقدم‬ ‫ال�شكر ملدير امل�شروع وفريقه‪ ،‬مبديا ا�ستعداد‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة للم�ضي ق��دم��ا خل��دم��ة ه ��ذا البلد‬

‫وتقدمي كل ما يلزم لذلك‪ .‬متطلعا للمزيد‬ ‫م��ن ال�ع�ط��اء وال �ت �ع��اون ل��وق��اي��ة ��ش�ب��اب االمة‬ ‫وحمايتهم"‪.‬‬ ‫�أم��ا امل�ست�شار ال�شرعي يف امل�شروع احمد‬ ‫الكوفحي ف��أك��د اهمية ه��ذا العمل يف اعداد‬ ‫املواطن ال�صالح الذي يفيد البالد والعبادة‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان العمل ال�صالح ال يفنى والكلمة‬ ‫الطيبة ال متوت‪ ،‬متمنيا على اخلريجني نقل‬ ‫ه��ذه االم��ان��ة ك�م��ا ي�ج��ب خل��دم��ة ان���س��ان هذا‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫واختتم احل�ف��ل بت�سليم ال���ش�ه��ادات على‬ ‫اخلريجني الذين �شاركوا يف الدورة ثم توزيع‬ ‫�شهادات التقدير والدروع على كل من عمل يف‬ ‫م�شروع وقاية ال�شباب و�ساهم يف �إجناحه‪.‬‬ ‫يذكر ان م�شروع وقاية ال�شباب بد�أ قبل‬ ‫حوايل خم�سة اعوام‪ ،‬كعمل تطوعي و�سرعان‬ ‫ما انت�شر يف ال�شرق االو�سط و�شمال افريقيا‬ ‫ليغطي اك�ثر من ث�لاث ع�شرة دول��ة‪ ،‬ويدرب‬ ‫اك�ث�ر م��ن ث�لاث��ة �آالف م�ت�ط��وع ومتطوعة‪،‬‬ ‫ليلتزم كل متدرب ب�إقامة ع�شر فعاليات �سنويا‬ ‫خ��ا��ص��ة ب �ه��ذا امل��و� �ض��وع يف امل ��دار� ��س ومراكز‬ ‫ال���ش�ب��اب للم�ساهمة م��ع امل�ع�ن�ين يف اجلهود‬ ‫الوقائية‪.‬‬

‫يعتزم �إطالق حراك طالبي منت�صف ال�شهر اجلاري �إذا مل تُلبَّ املطالب‬

‫«�أحرار» يطالب احلكومة ب�إ�صالح امل�سرية التعليمية يف اجلامعات‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طالب جتمع الطلبة الأحرار ب�إ�صالح‬ ‫امل�سرية الرتبوية والتعليمة يف اجلامعات؛‬ ‫ع�ب�ر �إج � ��راء �إ� �ص�ل�اح��ات ��ش��ام�ل��ة مفرغة‬ ‫زمنيا‪.‬‬ ‫وق��ال التجمع‪�" :‬إن و�ضع احلكومة‬ ‫ب��رن��اجم��ا زم�ن�ي��ا ممنهجا ل�ل�إ��ص�لاح من‬ ‫��ش��أن��ه تغيري ال���ص��ورة املتناق�ضة ب�ين ما‬ ‫تدعيه احلكومة من �سعي نحو الإ�صالح؛‬ ‫وب�ين الإج ��راءات العملية التي تقوم بها‬ ‫�أج �ه��زت �ه��ا ب���ش�ك��ل ي�ب�ت�ع��د ج��ذري��ا ع��ن �أي‬ ‫�إ�صالح مرجو"‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا ل�ل�ب�ي��ان ف � ��إن ال�ت�ج�م��ع يعتزم‬ ‫الإع�ل�ان ع�بر م��ؤمت��ر �صحفي ع��ن �آليات‬ ‫احل��راك الطالبي املقبل ال��ذي �سينطلق‬ ‫يف ال �ـ‪ 15‬من �آذار اجل��اري‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫احل��راك ق��د "ي�صل �إىل �إ� �ض��راب طالبي‬ ‫عام"‪ .‬وط��ال��ب و��ض��ع �آل�ي��ة عملية �ضمن‬ ‫ف�ترة زمنية حم��ددة لتخفي�ض الر�سوم‬ ‫اجلامعية مبا يتنا�سب مع دخل املواطن‪،‬‬ ‫و�صوال �إىل تعليم جامعي جماين‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل تخفي�ض تكلفة نقل الطلبة من و�إىل‬ ‫جامعاتهم‪.‬‬

‫و�� �ش ��دد ع �ل��ى � � �ض� ��رورة ف �ت��ح ملفات‬ ‫الف�ساد يف كافة اجلامعات �ضمن منهجية‬ ‫وا�ضحة املعامل‪ ،‬وحتويل كافة املتورطني‬ ‫يف ا�ستنزاف �أم ��وال الطلبة �إىل الق�ضاء‬ ‫يف ف�ت�رة زم�ن�ي��ة حم� ��ددة‪ ،‬ب�ح�ي��ث ي�ضمن‬ ‫الأردنيون حما�سبة املف�سدين ب�شكل عادل‪.‬‬ ‫و�أكد التجمع �ضرورة و�ضع �آلية ممنهجة‬ ‫لتعديل القوانني الناظمة للتعليم العايل؛‬ ‫بحيث توحد �أ�س�س القبول يف اجلامعات‬ ‫بناء على الكفاءة‪ ،‬و�إلغاء برنامج املوازي‪،‬‬ ‫وحتديد الأ�س�س واملعايري التي تعطى على‬ ‫�أ�سا�سها املنح واملكرمات للطلبة؛ و�إعطائها‬ ‫مل�ستحقيها م��ن �أب �ن��اء ال�ط�ب�ق��ة الفقرية‬ ‫خالل برنامج زمني حمدد املعامل‪.‬‬ ‫ودع ��ا �إىل �إج� ��راء م��راج�ع��ة �شاملة‬ ‫وف�ع�ل�ي��ة لإدارة ع�م�ل�ي��ة ال�ت�ع�ل�ي��م العايل‬ ‫واجل ��ام� �ع ��ي‪ ،‬ل �� �ض �م��ان ع � ��ودة جامعاتنا‬ ‫م� �ن ��ارات ع �ل��م و�إب� � � ��داع وا� �س �ع��ة ال��رح��اب‬ ‫الفكرية‪ ،‬وطالب با�ستقطاب �أع�ضاء هيئة‬ ‫تدري�س متميزين ورواد معرفة‪ ،‬و�إيجاد‬ ‫نظام تدري�سي يعتمد على املقدرة الذاتية‬ ‫والتفكري ال�ن�ق��دي واال�ستك�شاف املبدع‪،‬‬ ‫ليقوموا برت�سيخ ثقافة التميز والتعلم‬ ‫املنظم لدى الطلبة‪.‬‬

‫ول �ف��ت ال�ت�ج�م��ع �إىل �� �ض ��رورة �إل� ��زام‬ ‫اجل��ام �ع��ات احل �ك��وم �ي��ة م�ن�ه��ا واخلا�صة‬ ‫وكليات املجتمع (التي ال ت�سمح بقيام احتاد‬ ‫طالبي م�ستقل) بحق الطلبة الطبيعي‬ ‫يف اختيار من ميثلهم‪ ،‬و�إج��راء انتخابات‬ ‫احتادات الطلبة يف كافة اجلامعات‪ ،‬وعدم‬ ‫ال�سماح لإدارة اجلامعة ح��ل املجال�س �أو‬ ‫احت��ادات املنتخبة طالبياً‪ ،‬و�أن ي�صار �إىل‬ ‫اعتماد نظام انتخابات موحد وعادل ي�سمح‬ ‫بالتناف�س بني الطلبة على الربامج‪ ،‬يطبق‬ ‫يف كافة اجلامعات واملعاهد‪ ،‬م�شددا على‬ ‫�ضرورة التوقف عن العمل بقانون ال�صوت‬ ‫الواحد يف جميع اجلامعات‪.‬‬ ‫ون � ��ادى ال�ت�ج�م��ع ب �ك��ف ي��د الأجهزة‬ ‫الأمنية عن التدخل يف اجلامعات والتغول‬ ‫على الإدارات‪ ،‬و�إغالق كافة املكاتب الأمنية‬ ‫داخ��ل اجلامعات املختلفة‪ ،‬التي"�صادرت‬ ‫احل ��ري ��ات وك �م �م��ت الأف� � � ��واه وحا�صرت‬ ‫العقول"‪ .‬وط��ال��ب با�ست�صدار نظام عام‬ ‫ل�ت��أدي��ب الطلبة ت�ك��ون مرجعيته حقوق‬ ‫الإن�سان ون�صو�ص الد�ستور‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫البدء ب�إجراء عملي يلغي العقوبات التي‬ ‫اتخذتها اجلامعات بحق الطالب ب�سبب‬ ‫ن�شاطهم وانتمائهم ال�سيا�سي‪.‬‬

‫و�أكد �ضرورة االلتزام بتوجيهات امللك‬ ‫التي دعا فيها �إىل ال�سماح بالعمل احلزبي‬ ‫وال�سيا�سي داخ��ل اجلامعات‪ ،‬مما ي�صون‬ ‫عقلية الطلبة وي��وج�ه�ه��م ن�ح��و التفكري‬ ‫وال�ن�ق��د ال�ب�ن��اء والتناف�س ال�شريف على‬ ‫�أ�سا�س الأفكار والربامج‪ ،‬ولي�س على �أ�سا�س‬ ‫املناطقية �أو بع�ض االن�ت�م��اءات ال�ضيقة‪،‬‬ ‫ون��دع��و احل �ك��وم��ة لأن ي �� �ص��ار بال�سماح‬ ‫للم�سريات واالعت�صامات ال�سلمية التي‬ ‫يقوم بها الطلبة للتعبري عن �آرائهم داخل‬ ‫اجلامعات واملعاهد مبا يكفل حق التعبري‬ ‫امل�شروع‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب��إق��رار ق��ان��ون االحت��اد العام‬ ‫لطلبة الأردن ليكون منرباً طالبياً يحمل‬ ‫ه �م��وم ال�ط�ل�ب��ة‪ ،‬وي��داف��ع ع�ن�ه��م بطريقة‬ ‫ح�ضارية ودميقراطية متقدمة‪.‬‬ ‫وقال التجمع‪�" :‬إن رياح التغيري التي‬ ‫ه�ب��ت ع�ل��ى املنطقة ال�ع��رب�ي��ة ال�ت��ي قادها‬ ‫ال�شباب‪ ،‬هي نتاج �أعوام مديدة من الكبت‬ ‫والتجويع وحرمان ال�شباب من حقوقهم‬ ‫ال�ت��ي ع��ان��ى منها ه��ذا اجل �ي��ل‪ ،‬وه��و الآن‬ ‫يتمرد عليها‪ ،‬لأن��ه �أدرك �أن احل��ري��ة هي‬ ‫ال�شعلة التي ت�ضيء الطريق نحو امل�ستقبل‬ ‫امل�شرق اخلايل من القمع والعوز"‪.‬‬

‫عمال املياومة يف م�ؤ�س�سة املوانئ يوا�صلون‬ ‫اعت�صامهم لليوم الثاين على التوايل‬

‫انطالق فعاليات الدورة التدريبية‬ ‫للتوعية والتثقيف للوقاية من املخدرات‬

‫اعالن اجتماع هيئة عامة‬ ‫لالحتاد النوعي ملزارعي املوز‬

‫ا�ستناداً للنظام الداخلي لالحتاد النوعي ملزارعي امل��وز �سوف يتم عقد اجتماع الهيئة العامة‬ ‫لالحتاد يف متام ال�ساعة الثانية ع�شر ظهراً من �صباح يوم ال�سبت املوافق ‪ 2011/3/19‬يف جمعية‬ ‫الوادي اخل�صيب التعاونية و�سيكون جدول الأعمال كتايل‪:‬‬ ‫‪ -1‬انتخاب جمل�س �إدارة االحتاد النوعي‪.‬‬ ‫على من يرغب من �أع�ضاء الهيئة العامة الرت�شح ملجل�س �إدارة االحتاد النوعي وا�ستناداً للنظام‬ ‫الداخلي له‪ ،‬عليه �أن يتقدم بطلب الرت�شح �إىل رئي�س االحتاد العام للمزارعني الأردنيني بالتن�سيق‬ ‫مع رئي�س االحتاد النوعي ملزارعي املوز‪ ،‬علماً �أن فرتة الرت�شح تبد�أ يوم اجلمعة املوافق ‪2011/3/4‬‬ ‫وتنتهي مع نهاية دوام يوم اخلمي�س املوافق ‪ 2011/3/10‬هذا ويجب �أن يرفق طلب الرت�شح ب�شهادة‬ ‫عدم املحكومية‪.‬‬ ‫رئي�س اللجنة التح�ضريية‬ ‫حممود كامل الرتتري‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫قال �إن الإ�صالح ال�سيا�سي �أولوية متقدمة‬

‫رئي�س الوزراء‪ :‬احلكومة ملتزمة با�ستحداث ‪� 21‬ألف وظيفة وفر�صة عمل هذا العام‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫�أع�ل��ن رئي�س ال� ��وزراء م�ع��روف البخيت‬ ‫ان احل�ك��وم��ة م�ل�ت��زم��ة ب��ا��س�ت�ح��داث ‪� 21‬ألف‬ ‫وظيفة وفر�صة عمل هذا العام ت�شمل تنفيذ‬ ‫توجيهات القائد الأعلى بتجنيد �ستة �آالف‬ ‫وظ �ي �ف��ة يف م��رت �ب��ات االم� ��ن ال �ع��ام وال� ��درك‬ ‫وع �� �ش��رة �آالف وظ �ي �ف��ة �أخ � ��رى يف القطاع‬ ‫العام وب��دون �أي��ة اعباء جديدة على املوازنة‬ ‫وخم�ص�صات الرواتب‪.‬‬ ‫وق��ال خ�لال رده على مناق�شات النواب‬ ‫ل �ل �ب �ي��ان ال � � ��وزاري ل�ل�ح�ك��وم��ة �إن احلكومة‬ ‫�ستبا�شر ف ��ورا بتعيني ‪ 1200‬م��ن خريجي‬ ‫الدبلوم للأعوام ‪ 1995‬فما دون‪.‬‬ ‫وقال البخيت ان احلكومة �ستمول اقامة‬ ‫م�شاريع �صغرية ومتو�سطة بقيمة ‪ 16‬مليونا‬ ‫من خالل �صندوق التنمية والت�شغيل و�ستقوم‬ ‫ب��ر��ص��د ‪ 40‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار الن �� �ش��اء م�شاريع‬ ‫ان�ت��اج�ي��ة يف م�ن��اط��ق ج�ي��وب ال�ف�ق��ر واالكرث‬ ‫حاجة ومبا يوفر ما يزيد على خم�سة �آالف‬ ‫فر�صة عمل يف تلك املناطق‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س ال��وزراء �إن احلكومة ت�شدد‬ ‫على �أن اال�صالح ال�سيا�سي اولوية متقدمة‬ ‫ن�ص عليها كتاب التكليف ال�سامي ال ميكن‬ ‫ان يتم وال ان تت�شكل مالحمه العامة ما مل‬ ‫ت�سبقه حوارات وطنية مو�سعة و�شاملة تكفل‬ ‫ان تكون املخرجات معربة عن ر�أي االغلبية‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫و�أكد على �أن احلكومة تقف على م�سافة‬ ‫واح��دة من جميع االجتاهات واالراء لت�ؤكد‬ ‫حر�صها على دع��م واح�ت�رام ح��ري��ة التعبري‬ ‫وو��س��ائ�ل��ه ال�سلمية وح�م��اي�ت�ه��ا وت��دع��و �إىل‬ ‫االن �ت �ق��ال م��ن ��ص�ي�غ��ة امل �ط��ال �ب��ة يف ال�شارع‬ ‫وامل�سريات اىل ح��وار وطني م�س�ؤول يجل�س‬ ‫اليه اجلميع‪.‬‬ ‫وقال ان احلكومة تتفهم دع��وات العودة‬ ‫اىل د�ستور ‪ 1952‬واملطالبة مبحكمة د�ستورية‬ ‫والتي ت�ضمنتها وثائق امليثاق الوطني عام‬ ‫‪ ،1989‬والأجندة الوطنية عام ‪ ،2005‬ولكننا‬ ‫ن�ع�ت�ق��د ب ��أول��وي��ة و�� �ض ��رورة ت�ن�ظ�ي��م احلالة‬ ‫ال�سيا�سية وتنميتها وال��و� �ص��ول اىل واقع‬ ‫�سيا�سي واحزاب وتنظيمات متثل االجتاهات‬ ‫الرئي�سية يف املجتمع لنتمكن م��ن حتقيق‬ ‫تقدم حقيقي يف اجن��از البناء الدميقراطي‬ ‫وم��ؤ��س���س��ات��ه التنفيذية والت�شريعية ومن‬ ‫التوافق على تلك االهداف وحتقيقها‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن احل �ك��وم��ة م �ل �ت��زم��ة بانتهاج‬ ‫�سيا�سات وب��رام��ج اقت�صادية ت�سعى ملعاجلة‬ ‫اخل�ل��ل وت�صحيح امل���س��ار وال�ب�ن��اء على م��ا مت‬ ‫اجنازه والرتكيز على تنمية املحافظات ودعم‬ ‫اال�ستثمار فيها وت�شجيع ال�ق�ط��اع اخلا�ص‬ ‫للنهو�ض بالواقع االقت�صادي واالجتماعي‬ ‫لكافة مناطق وفئات ال�شعب‪.‬‬ ‫و�أعلن امام املجل�س ان احلكومة ملتزمة‬ ‫بعدم رفع ا�سعار الكهرباء وامل��اء على الفئات‬ ‫حمدودة الدخل اميانا منها بحق هذه الفئات‬ ‫على الدولة وواجبها جتاههم‪.‬‬ ‫وفيما يلي ن�ص رد رئي�س ال ��وزراء على‬ ‫مناق�شات النواب للبيان الوزاري للحكومة‪:‬‬ ‫ب�سم اهلل ال��رح�م��ن ال��رح�ي��م احل�م��د هلل‬ ‫ن�ح�م��ده ون���س�ت�ه��دي��ه ون���س�ت�غ�ف��ره وال�صالة‬ ‫وال�سالم على النبي العربي الها�شمي االمني‬ ‫وع�ل��ى ال��ه وا��ص�ح��اب��ه اج�م�ع�ين ق��ال تعاىل‪:‬‬ ‫(والع�صر * ان االن�سان لفي خ�صر * اال الذين‬ ‫ام�ن��وا وع�م�ل��وا ال���ص��احل��ات وت��وا��ص��وا باحلق‬ ‫وتوا�صوا بال�صرب) �صدق اهلل العظيم‪.‬‬ ‫دول ��ة رئ�ي����س جمل�س ال �ن��واب ال�سيدات‬ ‫وال�سادة النواب الكرام ال�سالم عليكم ورحمة‬ ‫اهلل وبركاته وبعد �أن ا�ستمعت احلكومة بكل‬ ‫االه�ت�م��ام وال�ت�ق��دي��ر ملناق�شات ومالحظات‬ ‫واراء ن� ��واب االم� ��ة ال� �ك ��رام مم�ث�ل��ي ال�شعب‬ ‫االردين ال �ع��زي��ز وال �ت��ي ع�ب�رت ب �ج�لاء عن‬ ‫ارادة اال��ص�لاح وامل��راج�ع��ة والتنمية وجاءت‬ ‫من�سجمة مع طموح االردنيني وامالهم‪.‬‬ ‫وت ��ؤك��د احل�ك��وم��ة حر�صها على �شراكة‬ ‫حقيقية م��ع جمل�سكم ال�ك��رمي على �صعيد‬ ‫اال�صالح ال�سيا�سي وحواراته وبراجمه‪ ،‬مثلما‬ ‫نلتزم ب��اح�ترام ال ��دور ال��رق��اب��ي الد�ستوري‬ ‫لل�سلطة الت�شريعية‪ ،‬وت�سعى لتفعيل االليات‬

‫القائمة وتطويرها لتحقيق العدالة ومعاجلة‬ ‫مواقع اخللل وتكري�س ا�سمى �صور العالقة‬ ‫املتكافئة بني ال�سلطتني‪.‬‬ ‫ان احل�ك��وم��ة وه��ي ت�ع��اه��د اهلل وتعاهد‬ ‫جاللة امللك واالردنيني جميعا على ال�صدق‬ ‫يف ال �ق��ول وال�ع�م��ل واالب �ت �ع��اد ع��ن ك��ل م��ا قد‬ ‫ي�ؤدي اىل ا�ضاعة الوقت او ت�شتيت اجلهد او‬ ‫هدر املوارد يف غري االولويات لت�ؤكد ملجل�سكم‬ ‫ال �ك��رمي ح��ر��ص�ه��ا ع�ل��ى و� �ض��ع مالحظاتكم‬ ‫الثمينة واقرتاحاتكم على ر�أ�س قائمة البحث‬ ‫والدرا�سة‪ ،‬و�أن ت�شهد املرحلة القادمة اعلى‬ ‫درج ��ات التن�سيق والتفاعل ب�ين ال�سلطتني‬ ‫على �أ�سا�س من ن�صو�ص الد�ستور وحمدداته‪،‬‬ ‫ومبا ي�ضمن التوافق على اولويات الربامج‬ ‫وال�سيا�سات وامل�شاريع وحتقيق ما ن�صبو اليه‬ ‫جميعا للوطن وللمواطن‪.‬‬ ‫وت �� �ش��دد احل �ك��وم��ة ع �ل��ى ان اال� �ص�ل�اح‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي ك ��أول��وي��ة م�ت�ق��دم��ة ن ����ص عليها‬ ‫كتاب التكليف ال�سامي ال ميكن �أن يتم وال‬ ‫ان تت�شكل م�لاحم��ه ال�ع��ام��ة م��ا مل ت�سبقه‬ ‫ح� ��وارات وط�ن�ي��ة مو�سعة و��ش��ام�ل��ة تكفل �أن‬ ‫ت�ك��ون امل�خ��رج��ات م�ع�برة ع��ن ر�أي االغلبية‬ ‫الوطنية‪ ،‬ومب��ا يحتم على االق�ل�ي��ة احرتام‬ ‫التوافق‪ ،‬ويتيح لها اال�ستمرار يف التعبري عن‬ ‫ر�أيها بعيدا عن اال�ستفراد او التعميمات غري‬ ‫املبنية على ا�س�س علمية جم��ددا الت�أكيد ان‬ ‫جمل�سكم الكرمي �شريك ا�سا�سي ومتقدم يف‬ ‫كافة مراحل احلوار الوطني‪.‬‬ ‫وت��رى احلكومة �أن الت�أييد �أو املعار�ضة‬ ‫بكل �أ�شكالها وت�صنيفاتها امنا هي للحكومات‬ ‫وال �� �س �ي��ا� �س��ات وال�ب�رام ��ج وه ��ي ح��ق مكفول‬ ‫للجميع وان�ن��ا جميعا مهما ك��ان��ت مواقعنا‬ ‫او اجتاهاتنا يف ه��ذا الوطن الغايل موالون‬ ‫لالردن ولنظامنا الربملاين امللكي الد�ستوري‬ ‫ول��رم��زه وق��ائ��ده ج�لال��ة امل�ل��ك رائ��د م�سرية‬ ‫اال�صالح التنمية‪.‬‬ ‫وان احل�ك��وم��ة وه��ي ت�ق��ف ع�ل��ى م�سافة‬ ‫واح��دة من جميع االجتاهات واالراء لت�ؤكد‬ ‫حر�صها على دع��م واح�ت�رام ح��ري��ة التعبري‬ ‫وو� �س��ائ �ل��ه ال���س�ل�م�ي��ة وح�م��اي�ت�ه��ا وت��دع��و اىل‬ ‫االن �ت �ق��ال م��ن ��ص�ي�غ��ة امل �ط��ال �ب��ة يف ال�شارع‬ ‫وامل�سريات اىل ح��وار وطني م�س�ؤول يجل�س‬ ‫اليه اجلميع‪.‬‬ ‫وه� ��ي دع � ��وة ال ت� �ه ��دف ب� � ��أي ح� ��ال من‬ ‫االح � ��وال اىل االن �ت �ق��ا���ص م��ن احل ��ري ��ات او‬ ‫االح �ت��واء او املماطلة ب��ل ت�صدر ع��ن ادراك‬ ‫ح�ق�ي�ق��ي ل��واق��ع امل��رح �ل��ة وم ��ن ال�ث�ق��ة بوعي‬ ‫�شعبنا وم�ؤ�س�ساته وتنظيماته و�شبابنا يف‬ ‫الطليعة منها وحر�ص اجلميع على الوطن‬ ‫وتقدمه وامنه وا�ستقراره‪.‬‬ ‫وت � ��ؤك ��د احل �ك��وم��ة ه �ن��ا ت�ف�ه�م�ه��ا حتى‬ ‫ل��دع��وات ال�ع��ودة اىل د�ستور ‪ 1952‬واملطالبة‬ ‫مبحكمة د�ستورية وال�ت��ي ت�ضمنتها وثائق‬ ‫امليثاق الوطني عام ‪ 1989‬واالجندة الوطنية‬ ‫ع��ام ‪ ،2005‬ولكننا نعتقد ب��أول��وي��ة و�ضرورة‬ ‫تنظيم احلياة ال�سيا�سية وتنميتها والو�صول‬ ‫اىل واق��ع �سيا�سي واح��زاب وتنظيمات متثل‬ ‫االجت��اه��ات الرئي�سية يف امل�ج�ت�م��ع لنتمكن‬ ‫م��ن حتقيق ت�ق��دم حقيقي يف اجن ��از البناء‬ ‫ال ��دمي� �ق ��راط ��ي وم ��ؤ� �س �� �س��ات��ه التنفيذية‬ ‫والت�شريعية ومن التوافق على تلك االهداف‬ ‫وحتقيقها‪.‬‬ ‫وب �ن �ف ����س ال �� �ص��راح��ة وال ��و�� �ض ��وح‪ ،‬ف� ��إن‬ ‫احل� �ك ��وم ��ة ت � ��رى يف ط� ��روح� ��ات م ��ا ي�سمى‬ ‫بـ"امللكية الد�ستورية" يف هذه املرحلة �إخالال‬ ‫بتوازن و�أ�س�س نظامنا ال�سيا�سي وبد�ستورنا‬ ‫االردين (د�ستور ‪ )1952‬وهو كما نراه وترونه‬ ‫�أن�ت��م بالت�أكيد ل�غ��و‪ ،‬ط��رح يتجاوز الد�ستور‬ ‫ال � ��ذي ن �ل �ت��زم ب ��ه ج�م�ي�ع��ا وي �ت �ع��دى اه� ��داف‬ ‫اال�صالح ال�سيا�سي وتعزيز وتعميق امل�سرية‬ ‫الدميقراطية‪� ،‬سواء ج��اء ذل��ك عن ق�صد او‬ ‫غري ق�صد‪ ،‬لأن نظامنا ال�سيا�سي يف اال�صل‬ ‫هو نظام نيابي ملكي د�ستوري‪.‬‬ ‫دول ��ة ال��رئ�ي����س ال �ن��واب امل �ح�ترم��ون ان‬ ‫احلكومة ومن منطلق واجباتها الد�ستورية‬ ‫يف � �ص��ون اال� �س �ت �ق��رار االق �ت �� �ص��ادي وخدمة‬ ‫م�سرية التنمية بكافة متطلباتها �ستعتمد‬ ‫مبد�أ اع��ادة ترتيب االولويات‪ ،‬وبحيث تكون‬ ‫الربامج واالرقام بكل معطياتها وتفا�صيلها‬

‫�أ�سعار القهوة ترتفع‬ ‫عامليا مع زيادة الطلب حمليا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مراد املح�ضي‬ ‫ع��زا نقيب جت��ار امل��واد الغذائية �سامر ج��واب��رة ارت�ف��اع �أ�سعار‬ ‫القهوة يف ال�سوق املحلي‪� ،‬إىل �سوء الأح��وال اجلوية ونتائج ح�صاد‬ ‫املح�صول الزراعي لدى الدول امل�صدرة للقهوة كالربازيل‪ ،‬وتقلب‬ ‫�أ��س�ع��ار ال�ع�م�لات وان�خ�ف��ا���ض �سعر ��ص��رف ال ��دوالر مقابل عمالت‬ ‫الدول املنتجة ملادة القهوة‪.‬‬ ‫و�أك��د جوابرة �أن ارتفاع الر�سوم اجلمركية على م��ادة القهوة‬ ‫والغاء الإعفاء املمنوح عمل على ارتفاع �أ�سعارها يف ال�سوق املحلي‬ ‫بن�سبة ‪ 40‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬بعد ال�غ��اء االع�ف��اء اجلمركي وف��ر���ض �ضريبة‬ ‫جمركية بن�سبة ‪ 20‬يف املئة‪ ،‬واع��ادة فر�ض �ضريبة املبيعات بن�سبة‬ ‫‪ 16‬يف املئة‪ .‬ويتفق تاجر القهوة حمدي العموري مع نقيب التجار‪،‬‬ ‫ح��ول ارتفاع القهوة حيث ي��رى العموري ان ن�سب االرت�ف��اع جاءت‬ ‫ب�شكل تدريجي بن�سبة تراوحت بني ‪� 15‬إىل ‪ 20‬يف املئة من بداية‬ ‫العام احلايل مقارنة بعام ‪.2010‬‬ ‫وذكر العموري �أن �أ�سعار القهوة تتفاوت باختالف �أ�صنافها‪ ،‬و�أن‬ ‫اململكة تعتمد يف �شراء القهوة على بور�صتني عامليتني هما (�أربيكيا)‬ ‫يف نيويورك‪ ،‬وم��ا ي�ت��داول فيها يعترب من القهوة الأج��ود والأعلى‬ ‫�سعرا‪ ،‬وبور�صة (روبي�ستا) يف لندن‪ ،‬مبينا ان التاجر ي�ستورد مادة‬ ‫القهوة من بلدان من�شئها بنظام (الكوم)‪ ،‬حيث يتم �شراء هذه املادة‬ ‫بناء على الأ�سعار التي يتم امل�ضاربة عليها يف الأ�سواق‪.‬‬ ‫ومع ارتفاع �أ�سعار القهوة يف ال�سوق العاملي‪ ،‬وزيادة امل�ستهلكني لهذه‬ ‫امل��ادة‪ ،‬وم�ضاعفة الطلب عليها عامليا‪� ،‬إال �أن اعتبار مادة القهوة مادة‬ ‫�أ�سا�سية لدى الكثري من �شعوب العامل �أ�صبح واقعا وغري تخميني‪.‬‬ ‫كما يقول ال�شاب �أحمد مرزوق الذي اعتاد �صباح كل يوم على احت�ساء‬ ‫فنجان قهوة قبل خروجه �إىل العمل‪ ،‬ويقول �أحمد �إن هذا الفنجان ال‬ ‫يكفيه يوميا‪ ،‬بل ي�شرب كميات كبرية �أثناء العمل وبعده‪.‬‬

‫يف خدمة املواطن اوال واخريا‪.‬‬ ‫تلتزم احلكومة بانتهاج �سيا�سات وبرامج‬ ‫اقت�صادية ت�سعى �إىل معاجلة اخللل وت�صحيح‬ ‫امل�سار‪ ،‬والبناء على ما مت اجن��ازه والرتكيز‬ ‫ع�ل��ى ت�ن�م�ي��ة امل �ح��اف �ظ��ات‪ ،‬ودع ��م اال�ستثمار‬ ‫ف�ي�ه��ا وت�شجيع ال�ق�ط��اع اخل��ا���ص للنهو�ض‬ ‫ب��ال��واق��ع االق �ت �� �ص��ادي واالج �ت �م��اع��ي لكافة‬ ‫مناطق وف�ئ��ات �شعبنا‪ ،‬وخلق مناخ االعمال‬ ‫يف املحافظات‪ ،‬وتوليد فر�ص العمل‪ ،‬ورفع‬ ‫م�ستويات املعي�شة‪ ،‬وجمابهة البطالة التي‬ ‫تواجه �شبابنا وخريجي اجلامعات واملعاهد‬ ‫وامل�ؤ�س�سات التدريبية وحتقيق معادلة عادلة‬ ‫يف توزيع �إمكانات ونتائج اخلطط التنموية‪.‬‬ ‫وت��درك احلكومة �أن ه��ذه االه��داف هي‬ ‫اه ��داف ذات اول��وي��ة ملجل�س ال �ن��واب املوقر‪،‬‬ ‫كما هي مطالب لكافة قوى املجتمع وفئاته‬ ‫ومدنه وق��راه وب��وادي��ه وع�شائره وخميماته‬ ‫وت�ن�ظ�ي�م��ات��ه واجت��اه��ات��ه ويف امل �ق��دم��ة منها‬ ‫ال�شباب ودوره��م يف �صناعة التغيري والتقدم‬ ‫وعلى امتداد م�ساحة الوطن‪.‬‬ ‫ولقد طرحت احلكومة يف بيانها الوزاري‬ ‫�سيا�سات ا�صالح اقت�صادي قائم على حمور‬ ‫االقت�صاد االجتماعي‪ ،‬وهي �إذ تدرك ان هذا‬ ‫قد يتطلب تغيريات ت�شريعية ف�سوف تتقدم‬ ‫بها �إىل جمل�سكم الكرمي من خالل م�شاريع‬ ‫القوانني الالزمة للتنا�سب مع هذا النهج‪.‬‬ ‫دولة الرئي�س ح�ضرات النواب وترجمة‬ ‫اللتزام احلكومة بحماية الطبقات الفقريةر‬ ‫ف�ستتم زي� ��ادة ع��دد املنتفعني م��ن �صندوق‬ ‫املعونة الوطنية لعام ‪ 2011‬لي�شمل (‪)960650‬‬ ‫�أ�سرة‪ ،‬ومبا يعادل ‪� 50‬ألف مواطن من خالل‬ ‫معونات مببلغ ‪ 84‬مليون دينار مقارنة مع‬ ‫(‪ )87.500‬ا�سرة عام ‪ 2010‬مببلغ (‪ )79‬مليون‬ ‫دي�ن��ار اي ب��زي��ادة تبلغ ‪ 5‬مليون دي�ن��ار لهذا‬ ‫العام‪.‬‬ ‫و��س�ت�ع�م��ل احل �ك��وم��ة ع�ل��ى ت�ط��وي��ر �آلية‬ ‫ا��س�ت�ه��داف املنتفعني م��ن ال���ص�ن��دوق بحيث‬ ‫ي �ت��م اع �ت �م��اد م �ب��ال��غ االن� �ف ��اق ال �ت��ي تنفقها‬ ‫اال�سرة معيارا لتقدير الدخل يف منح املعونة‬ ‫ل�ل�م�ن�ت�ق�ع�ين (م� ��ن خ�ل��ال م �� �ش��روع تعزيز‬ ‫احل�م��اي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة ب��ال�ت�ع��اون م��ع البنك‬ ‫الدويل)‪.‬‬ ‫وت ��ؤك��د احل �ك��وم��ة ال�ت��زام�ه��ا ب �ع��دم رفع‬ ‫ا�سعار الكهرباء او املياه على الفئات حمدودة‬ ‫ال��دخ��ل امي��ان��ا منها بحق ه��ذه ال�ف�ئ��ات على‬ ‫الدولة وواجبها اجتاههم‪.‬‬ ‫ام � ��ا ب �خ �� �ص��و���ص ال � �غ ��از امل � �ن� ��زيل‪ ،‬ف � ��إن‬ ‫احل�ك��وم��ة �ستوا�صل ال��دع��م ل�ه��ذه امل ��ادة كما‬ ‫هو احلال يف موا�صلتها لدعم مادتي القمح‬ ‫وال�شعري‪ ،‬باعتبار هذه ال�سلع ا�سا�سية حتظى‬ ‫بحماية الدولة لها‪.‬‬ ‫ويف جم��ال التعامل م��ع ظ��اه��رة ارتفاع‬ ‫اال�سعار غري املربرة‪ ،‬ف�إن احلكومة لن تتهاون‬ ‫يف الرقابة على اال�سواق واال�سعار من خالل‬ ‫مديرية الرقابة والتموين‪ ،‬و�سيتم التعامل‬ ‫ب �ك��ل ح ��زم م��ع ت �ل��ك االرت� �ف ��اع ��ات بالتدخل‬ ‫املبا�شر وتفعيل ودعم هذه املديرية‪.‬‬ ‫ك �م��ا � �س �ت �ق��وم احل �ك��وم��ة ب��ال �ت �ع��ام��ل مع‬ ‫ق�ضية ال�شركات املتعرثة من خالل الرتكيز‬ ‫على ا�ساليب الرقابة الوقائية بتفعيل قانون‬ ‫ال�شركات االردين‪ ،‬والعمل على االنتهاء من‬ ‫م�شروع قانون االع�سار والتعرث التجاري‪.‬‬ ‫�أما بخ�صو�ص ال�شركات امل�ساهمة العامة‪،‬‬ ‫ف� ��إن احل�ك��وم��ة �ستقوم ب ��إج��راء م�سح لتلك‬ ‫ال���ش��رك��ات‪ ،‬مت�ه�ي��دا مل�ساعدتها يف الت�سويق‬ ‫ال�ستثماراتها يف الدول العربية ال�شقيقة‪.‬‬ ‫كما �ستويل احلكومة مو�ضوع البور�صات‬ ‫االجنبية االهمية الالزمة حيث �ستعمل على‬ ‫توزيع ما يتوفر لدى حمكمة امن الدولة من‬ ‫ام��وال اال�ضافة اىل اتخاذ اج��راءات �سريعة‬ ‫لت�سييل اال�صول ومب��ا ال ي�ؤثر على قيمتها‬ ‫املالية لزيادة حجم املبالغ التي �ستوزع على‬ ‫امل�ستحقني وبال�سرعة املمكنة‪.‬‬ ‫و�ستعمل احلكومة على زي��ادة م�ساهمة‬ ‫القطاع الزراعي يف الناجت املحلي االجمايل‬ ‫وحت�سني م�ستوى املعي�شة وتفعيل وتن�شيط‬ ‫دور املر�أة يف تنويع م�صادر الدخل من خالل‬ ‫توفري قرو�ض مي�سرة ل�صغار املزارعني بقيمة‬ ‫‪ 30‬مليون موجهة اىل �صغار امل��زارع�ين من‬

‫خالل م�ؤ�س�سة الإقرا�ض الزراعي لإقرا�ضها‬ ‫وف��ق اليات التمويل اال�سالمي والتقليدي‪،‬‬ ‫كما �ستتخذ احلكومة قرارا بتخفي�ض ن�سبة‬ ‫ال �ف��ائ��دة �أو امل��راب �ح��ة بن�سبة ن�ق�ط��ة مئوية‬ ‫واح��دة على القرو�ض التي تقل عن ‪10.100‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫و�ستقوم احلكومة بالرتكيز ب�شكل �أكرب‬ ‫على دع��م امل��زارع�ين‪ ،‬و�ستقوم ب��إع��داد درا�سة‬ ‫خ�لال �شهرين ح��ول �سبل متكني اجلمعيات‬ ‫التعاونية من تعظيم مكا�سبها‪.‬‬ ‫و�إذ ت ��ؤك ��د احل �ك��وم��ة ج��دي�ت�ه��ا التامة‬ ‫وم �� �س ��ؤول �ي �ت �ه��ا يف م�ك��اف�ح��ة ال �ب �ط��ال��ة التي‬ ‫ت��درك �أن�ه��ا �سبب رئي�سي يف ازدي ��اد م�شكلة‬ ‫ال�ف�ق��ر‪ ،‬و�أن �ه��ا ال�ت�ح��دي الرئي�سي �أم��ام�ن��ا يف‬ ‫ه��ذه املرحلة ف�ستعمل م��ع القطاع اخلا�ص‬ ‫على زي��ادة م�ساهمته يف احل��د م��ن م�شكلتي‬ ‫ال�ب�ط��ال��ة وال�ف�ق��ر وم���س�ت�ن��دة ب��الأ��س��ا���س �إىل‬ ‫�سيا�سات و�إج��راءات حمددة لهذه الغاية من‬ ‫خ�لال توجيه التعليم نحو متطلبات �سوق‬ ‫العمل‪ ،‬وتفعيل برامج التدريب املهني للعمل‬ ‫على �إح�ل�ال العمالة املحلية مكان العمالة‬ ‫ال ��واف ��دة‪ ،‬وحت�ف�ي��ز ال�ق�ط��اع��ات االقت�صادية‬ ‫االردنية من خالل م�شروع قانون اال�ستثمار‬ ‫اجلديد‪ ،‬ومبا ي�سهم يف توجيه اال�ستثمارات‬ ‫نحو املحافظات‪ ،‬و�إ��ص�لاح وتطوير القطاع‬ ‫ال �ت �ع��اوين‪ ،‬وت �ع��زي��ز دوره يف ت�ن�ظ�ي��م جهود‬ ‫ال�ت�ع��اون�ي�ين وت��رك�ي��زه��ا‪ ،‬وزي ��ادة االن �ت��اج من‬ ‫ناحية الكم والكيف‪ ،‬وزيادة التناف�سية واحلد‬ ‫م��ن االختناقات الت�سويقية‪ ،‬وك��ذل��ك تهيئة‬ ‫املناخ املنا�سب ال�ستيعاب العمالة االردنية يف‬ ‫دول اخلليج‪ ،‬وعقد اتفاقيات لهذه الغاية‪،‬‬ ‫والعمل على جذب اال�ستثمارات العربية �إىل‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫دول ��ة ال��رئ�ي����س‪ ،‬ح���ض��رات ال �ن��واب فيما‬ ‫يخ�ص مداخالت ال�سادة النواب ومطالبهم‬ ‫ومالحظاتهم ح��ول واق��ع البلديات احلايل‬ ‫فقد مت ت�شكيل جلنة وزاري ��ة ل��درا��س��ة واقع‬ ‫دمج البلديات لتقدمي تو�صياتها هذا ال�شهر‬ ‫ق�ب��ل ‪ 2011 / 3/31‬م�ستندة اىل معيارين‬ ‫هما‪ :‬راي املواطنني وواقع اخلدمات املقدمة‬ ‫للبلديات ليتم اال�سناد اىل تو�صيات الدرا�سة‬ ‫يف عملية اقامة االنتخابات البلدية‪.‬‬ ‫و�ستدر�س احلكومة بكل اهتمام وعناية‬ ‫امل �ط��ال��ب اخل��ا� �ص��ة امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��ال �ع��دي��د من‬ ‫املحافظات خا�صة تلك املحافظات االقل منوا‬ ‫واالب �ع��د ع��ن ع �م��ان وال �ت��ي مل حت��ظ بنف�س‬ ‫االه�ت�م��ام يف امل��راح��ل ال�سابقة وع�ب�رت عنها‬ ‫مطالب ال �ن��واب ال �ك��رام م��ع امكانية تنفيذ‬ ‫املمكن منها‪.‬‬ ‫كما �ست�أخذ احل�ك��وم��ة مبطلب ال�سادة‬ ‫ال�ن��واب املحرتمني ال ��واردة يف امل��ذك��رة التي‬ ‫تطالب ب�شطب القيود اجلرمية التي م�ضى‬ ‫عليها اكرث من خم�س �سنوات‪ ،‬و�ستعمل على‬ ‫درا� �س��ة جميع ه��ذه ال�ق�ي��ود و�شطبها �ضمن‬ ‫احل��دود القانونية وامل�صلحة العامة للدولة‬ ‫والتي يحر�ص عليها ال�سادة النواب‪.‬‬ ‫وي �خ �� �ص��و���ص و� �ض ��ع ق ��ان ��ون النقابات‬ ‫ال�ع�م��ال�ي��ة وب �ن��اء ع�ل��ى ط�ل��ب ال �� �س��ادة النواب‬ ‫��س�ت�ق��وم احل�ك��وم��ة بت�شكيل جل�ن��ة م��ن كافة‬ ‫االطراف ذات العالقة من اجل الو�صول اىل‬ ‫قانون ع�صري ين�سجم مع الد�ستور ويحقق‬ ‫العدالة ويتيح فر�صا مت�ساوية لكل العمال‬ ‫ب��ال�تر� �ش �ي��ح واالن� �ت� �خ ��اب ودون ت��دخ��ل من‬ ‫احلكومة يف �ش�ؤون النقابات العمالية وامنا‬ ‫�ستكون �ضامنا لتنفيذ القانون وااللتزام به‪.‬‬ ‫وب�خ���ص��و���ص م��ا ت �ط��رق ال �ي��ه ع ��دد من‬ ‫ال�سادة النواب حول الت�صريحات التي ت�صدر‬ ‫من املتطرفني اال�سرائليني ت�ؤكد احلكومة‬ ‫ان ه ��ذه اال�� �ص ��وات ال �ن �� �ش��از ل��ن ت��زي��دن��ا اال‬ ‫مت�سكا و�صالبة يف موقفنا دفاعا عن احلقوق‬ ‫الفل�سطينية امل���ش��روع��ة‪ ،‬ويف مقدمتها حق‬ ‫العودة‪ ،‬واقامة الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة‬ ‫وعا�صمتها القد�س ال�شريف‪ ،‬و�سيبقى االردن‬ ‫قلعة �صامدة يف جمابهة كل امل�شاريع التو�سعية‬ ‫و�سندا وذخرا لق�ضايا امتنا العادلة‪.‬‬ ‫دول ��ة ال��رئ�ي����س ال �ن��واب امل �ح�ترم��ون ان‬ ‫ح �ق��وق امل��واط �ن��ة م���ص��ان��ة ب�ح�ك��م الد�ستور‬ ‫وال�ع��دال��ة ه��ي اال��س��ا���س امل�ت�ين يف ��ص��ون هذه‬ ‫احلقوق وال عدالة مع الف�ساد‪ ،‬وان مكافحة‬

‫الف�ساد وهي ت�شكل اولوية وطنية وقد احتلت‬ ‫حيزا مهما يف مداوالت الثقة ومناق�شاتها امنا‬ ‫متثل وبو�ضوح منهجا لعمل احلكومة ي�شمل‬ ‫املجاالت املتعددة ومبا ي�سهم بتحقيق العدالة‬ ‫وحماية املقدرات واخالقيات الوظيفة العامة‬ ‫ومثل املجتمع‪.‬‬ ‫ول�ه��ذه الغاية ولتمكني جهود مكافحة‬ ‫ه ��ذه االف� ��ة واالك�ث��ر خ �ط��ورة و� �ض ��ررا على‬ ‫امل � ��ال ال� �ع ��ام وع� �ل ��ى ج� �ه ��ود ال �ت �ن �م �ي��ة وثقة‬ ‫النا�س بالعدالة والتكاف�ؤ وب�ن��اء على طلب‬ ‫ال���س��ادة ال �ن��واب �ستعمل احل�ك��وم��ة على رفد‬ ‫هيئة م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد ب��ال �ك��وادر الب�شرية‬ ‫وال� �ت� �ج� �ه� �ي ��زات ال� �ف� �ن� �ي ��ة واحل � ��ر� � ��ص على‬ ‫ا�ستقالليتها ومب��ا ميكنها م��ن اداء دورها‬ ‫املطلوب بال�سرعة او الكفاءة املن�شودة وتلتزم‬ ‫احلكومة بواجبها ال�صريح ب�إحالة اي ق�ضية‬ ‫ت��وج��ه فيها الئ�ح��ة ات �ه��ام ب�ح��ق اي م�س�ؤول‬ ‫حايل او �سابق من الفئات املحددة اىل جمل�س‬ ‫ال�ن��واب لطلب رف��ع احل�صانة عنه ومتابعة‬ ‫االجراءات ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫و�ستعمل احلكومة على درا�سة وحتويل‬ ‫كافة الق�ضايا املرتبطة بالف�ساد اىل هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫اما بخ�صو�ص ربط هيئة مكافحة الف�ساد‬ ‫مبجل�س النواب‪ ،‬ف�أقول لكم انه يف عام ‪2007‬‬ ‫ع�ن��دم��ا مت ت�ق��دمي م���ش��روع ال�ق��ان��ون ملجل�س‬ ‫ال �ن��واب‪ ،‬وق��د ك�ن��ت ان ��ذاك رئي�سا للحكومة‬ ‫كان الطرح ب�أن يكون ارتباط الهيئة مبجل�س‬ ‫النواب‪ ،‬وهذا ما ايدته االغلبية يف حني انه‬ ‫ت�ق��دم ث�لاث��ة ن��واب وا��س�ت�ط��اع��وا اق�ن��اع باقي‬ ‫ال�ن��واب بوجود �شبهة د�ستورية يف ارتباطها‬ ‫يف جمل�س ال�ن��واب‪ ،‬ونحن اليوم ن�ؤكد بعدم‬ ‫ممانعتنا بارتباط الهيئة مبجل�س النواب يف‬ ‫حال مت التعامل مع الو�ضع الد�ستوري‪.‬‬ ‫وحول ما متت اثارته بخ�صو�ص اللجنة‬ ‫اال�ست�شارية‪ ،‬فت�ؤكد احلكومة ان هذه اللجنة‬ ‫ه��ي معنية ف�ق��ط ب�ت�ق��دمي امل�ع��ون��ة والن�صح‬ ‫لرئي�س ال ��وزراء العانته على متابعة كافة‬ ‫ال �� �ش �ك��اوى وال �� �ش �ب �ه��ات امل�ت�ع�ل�ق��ة بالف�ساد‪،‬‬ ‫متهيدا لتحويلها اىل هيئة مكافحة الف�ساد‬ ‫او الق�ضاء‪ ،‬ول��ن يكون لهذه اللجنة اي دور‬ ‫اج��رائ��ي او ت�ن�ف�ي��ذي ول�ي����س ل�ه��ا اي عالقة‬ ‫بهيئة مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫ونلتزم بان يكون القانون حاميا للحقوق‬ ‫واحل ��ري ��ات‪ ،‬وال �ع �م��ل ع �ل��ى � �س �ي��ادة القانون‬ ‫وا�ستقاللية الق�ضاء ل�ضمان ه��ذه احلقوق‬ ‫واحلريات‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب�برن��ام��ج هيكلة القطاع‬ ‫ال � �ع� ��ام‪ ،‬ف���س�ت�ع�م��ل احل �ك ��وم ��ة ع �ل��ى درا�� �س ��ة‬ ‫مو�ضوع دمج امل�ؤ�س�سات املت�شابهة يف اعمالها‬ ‫ون�شاطاتها وتعدد ع�ضويات جمال�س االدارة‬ ‫وتفاوت الرواتب‪ ،‬بهدف تقليل االنفاق العام‬ ‫وزيادة كفاءة العمل‪ ،‬وهذا ينطبق على جمل�س‬ ‫ال �ت �ع��ام��ل يف ال �ب��ور� �ص��ات االج �ن �ب �ي��ة وهيئة‬ ‫ال�ت��أم�ين وه�ي�ئ��ة االوراق امل��ال�ي��ة‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫اىل هيئة املناطق التنموية واملدن ال�صناعية‬ ‫واملناطق احلرة وكافة امل�ؤ�س�سات املماثلة كما‬ ‫تلتزم احلكومة باملحافظة على العاملني يف‬ ‫ه��ذه امل�ؤ�س�سات يف وظ��ائ��ف منا�سبة ت�ضمن‬ ‫ا�ستقرارهم‪.‬‬ ‫ام��ا يف جم��ال تعيينات الوظائف العليا‪،‬‬ ‫فتلتزم احل�ك��وم��ة ب� ��أن تعتمد وب�ك��ل و�ضوح‬ ‫ودق� ��ة اج� � ��راءات م�ل�م��و��س��ة ت���ض�م��ن معايري‬ ‫اختيار م�ستندة اىل ال�ك�ف��اءة اوال‪ ،‬وم��ن ثم‬ ‫التدرج الوظيفي مع اولوية حتقيق العدالة‬ ‫وعلى كل �صعيد‪.‬‬ ‫وف� �ي� �م ��ا ي �ت �ع �ل��ق مب� ��� �س� ��أل ��ة ال ��واج� �ه ��ات‬ ‫ال�ع���ش��ائ��ري��ة م��ع م��ا ي��رت�ب��ط ب�ه��ا م��ن حقوق‬ ‫ل�ل�م��واط�ن�ين‪ ،‬ف�ل�ق��د ق��ام��ت احل�ك��وم��ة خالل‬ ‫االع � � ��وام ال �� �س��اب �ق��ة مب �ع��اجل��ة ال �ع��دي��د من‬ ‫ق�ضايا الواجهات الع�شائرية وما زالت جلنة‬ ‫ال��واج �ه��ات ال�ع���ش��ائ��ري��ة ت�ن�ظ��ر يف الق�ضايا‬ ‫واحلقوق الع�شائرية‪.‬‬ ‫و�ستوا�صل احلكومة درا�سة كافة املطالب‬ ‫الي�صال احلقوق ال�صحابها دون حماباة وال‬ ‫جماملة وملن يثبت حقه بالوثائق املثبتة ولن‬ ‫ت�ق��وم احل�ك��وم��ة مب�ن��ح اع�ط�ي��ات او ه�ب��ات او‬ ‫توزيع ارا�ضي على ح�ساب مقدرات الوطن‪.‬‬ ‫ك�م��ا و��س�ت�ق��وم احل�ك��وم��ة ب��اع��داد درا�سة‬

‫م�سحية لكافة ارا�ضي اخلزينة املعتدى عليها‬ ‫للغايات وال�سكنية وو��ض��ع معايري وا�ضحة‬ ‫وع��ادل��ة ل�ل�ت�ع��ام��ل م�ع�ه��ا � �س��واء ك ��ان ذل ��ك يف‬ ‫ر�صيفة او غريها‪.‬‬ ‫ويخ�صو�ص ما اثري حول �سحب االرقام‬ ‫الوطنية ت�ؤكد احلكومة ان حقوق املواطنة‬ ‫حمفوظة ح�سب ما كفله الد�ستور‪ ،‬فاالردنيون‬ ‫يتمتعون بنف�س احلقوق والواجبات واحلكومة‬ ‫ملتزمة باتخاذ االج��راءات الكفيلة ب�صيانة‬ ‫هذه احلقوق و�ضمانها و�ستنظر احلكومة يف‬ ‫كل حاالت التظلم حالة حالة مع العمل على‬ ‫ت�سهيل وتي�سري االجراءات على املواطنني‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بحقوق املالك وامل�ست�أجر‪،‬‬ ‫ف�إن احلكومة تعمل على اعداد م�شروع قانون‬ ‫م�ع��دل ل�ق��ان��ون امل��ال�ك�ين وامل�ست�أجرين ليتم‬ ‫�إر�ساله اىل جمل�سكم الكرمي يف �أقرب فر�صة‬ ‫ممكنة ومبا يحافظ على التوازن االجتماعي‬ ‫وي�ضمن حقوق جميع االطراف‪.‬‬ ‫�إن ح��ق امل��واط��ن على امل���س��ؤول بو�صول‬ ‫امل� ��� �س� ��ؤول ال� �ي ��ه وال � ��وق � ��وف ع �ل��ى اح ��وال ��ه‬ ‫واو�ضاعه هو حق ا�سا�سي تلتزم به احلكومة‬ ‫ح�ي��ث �ستنتهج ال�ع�م��ل امل �ي��داين واالت�صال‬ ‫املبا�شر الوجاهي مع املواطنني وبحيث يتم‬ ‫�شهريا اجتماع ال��وزراء يف املحافظات على‬ ‫ال �ت��وايل وتفقد ك��اف��ة م��راف��ق ك��ل حمافظة‬ ‫واالل�ت�ق��اء مبواطنيها ان�ت�ه��اء بعقد جل�سة‬ ‫جمل�س وزراء يف املحافظة التخاذ القرارات‬ ‫املتعلقة بتلك امل�ح��اف�ظ��ة وذل ��ك باال�ضافة‬ ‫اىل برامج زي��ارات رئي�س ال��وزراء والفريق‬ ‫الوزاري امليدانية‪.‬‬ ‫دول��ة الرئي�س ال �ن��واب امل�ح�ترم��ون اما‬ ‫فيما يتعلق ب�ح��ق امل��واط��ن يف ح�ي��اة كرمية‬ ‫بكل امل�ع��اين وب��اال��س�ت�ن��اد اىل م��ا ��ش��دد عليه‬ ‫كافة ال�سادة النواب الذين يالم�سون الهم‬ ‫الفعلي للمواطنني وامالهم يف املدن والقرى‬ ‫والبادية ف�ستقوم احلكومة ملتزمة بواجبها‬ ‫االكيد با�ستحداث ‪000‬ر‪ 21‬وظيفة وفر�صة‬ ‫ع �م��ل ه ��ذا ال �ع��ام ت���ش�م��ل ت�ن�ف�ي��ذ توجيهات‬ ‫جاللة القائد االعلى بتجنيد ‪ 6000‬وظيفة‬ ‫يف مرتبات االم��ن العام وال��درك و ‪000‬ر‪10‬‬ ‫وظيفة اخ��رى يف القطاع العام وب��دون اية‬ ‫اع �ب��اء ج��دي��دة ع�ل��ى امل ��وازن ��ة وخم�ص�صات‬ ‫ال� ��روات� ��ب وذل � ��ك ب ��اط�ل�اق ال �ت �ع �ي �ي �ن��ات يف‬ ‫الوظائف املتبقية من عام ‪ 2009‬والوظائف‬ ‫ال �� �ش��اغ��رة ال� �س �ب ��اب اال� �س �ت �ق��ال��ة وف� �ق ��دان‬ ‫ال��وظ �ي �ف �ي��ة وت �ع �ب �ئ��ة ال ��وظ ��ائ ��ف ال�شاغرة‬ ‫باالحالة اىل التقاعد ا�ضافة اىل ال�شواغر‬ ‫املقررة يف وزارات الرتبية والتعليم وال�صحة‬ ‫وال�ع��دل وذل��ك لتعيني ابنائنا من خريجي‬ ‫اجل��ام�ع��ات وامل�ع��اه��د وامل�ه��ن امل���س��ان��دة ووفق‬ ‫املعايري واال�س�س ومن خالل ديوان اخلدمة‬ ‫املدنية ولتغطي جميع املحافظات ومناطق‬ ‫امل�م�ل�ك��ة م��ن م��دن وق ��رى وب ��واد و�ستبا�شر‬ ‫احل�ك��وم��ة ف��ورا بتعيني ‪ 1200‬م��ن خريجي‬ ‫الدبلوم لالعوام ‪ 1995‬فما دون ‪.‬‬ ‫باال�ضافة اىل متويل بقيمة (‪ ) 16‬مليون‬ ‫دينار القامة م�شاريع �صغرية ومتو�سطة من‬ ‫خ�ل�ال ��ص�ن��دوق التنمية والت�شغيل ور�صد‬ ‫‪ 40‬مليون دينار الن�شاء م�شاريع انتاجية يف‬ ‫م�ن��اط��ق ج�ي��وب ال�ف�ق��ر واالك�ث�ر ح��اج��ة ومبا‬ ‫يوفر ما يزيد عن ‪ 5000‬فر�صة عمل يف تلك‬ ‫املناطق و�ستقوم احلكومة فورا بت�شكيل جلنة‬ ‫وزاري��ة للبدء وخالل ال�شهر القادم بتحديد‬ ‫وتنفيذ هذه امل�شاريع‪.‬‬ ‫دولة الرئي�س ح�ضرات النواب املحرتمني‬ ‫ت� ��ؤك ��د احل� �ك ��وم ��ة م � ��رة اخ� � ��رى احرتامها‬ ‫واهتمامها بكل ما جاء يف مداوالت ونقا�شات‬ ‫ال� �ن ��واب االك � ��ارم وجت� ��دد ال �ت��زام �ه��ا بعالقة‬ ‫متكافئة قائمة على ا�سا�س التن�سيق والتعاون‬ ‫ب�ين ال�سلطتني وع�ل��ى ت��أك�ي��د ال ��دور املتقدم‬ ‫ملجل�سكم املوقر يف عملية اال�صالح ال�شامل‬ ‫واج� ��راء امل��راج �ع��ات ال���ض��روري��ة لل�سيا�سات‬ ‫والربامج االقت�صادية وتفعيل وتعزيز اليات‬ ‫الرقابة الربملانية ويف كل املجاالت‪.‬‬ ‫ب ��ارك اهلل يف ك��ل ج�ه��د � �ص��ادق خلدمة‬ ‫االردن الغايل وم�سريته املظفرة يف ظل ملك‬ ‫اخلري عبداهلل الثاين بن احل�سني دام جمده‬ ‫وحفظ اهلل عر�شه وايده بن�صر مبني‪.‬‬ ‫وال�سالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته‬

‫�أكد �ضرورة ال�سعي لتبني عمل عربي مدعم بت�شريعات وقوانني تنفيذية فاعلة‬

‫غرف التجارة العربية تدعو القطاع اخلا�ص �إىل ت�صويب م�سار التنمية االقت�صادية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫قال االحتاد العام لغرف التجارة وال�صناعة‬ ‫والزراعة للبالد العربية �أن التطورات احلا�صلة‬ ‫يف امل �ن �ط �ق��ة م ��دع ��اة ل �ل �ق �ط��اع اخل ��ا� ��ص العربي‬ ‫ملتابعتها واال�ستعداد للمرحلة املقبلة مبزيد من‬ ‫الت�صميم والعمل اجلاد‪ ،‬لتفعيل وت�صويب م�سار‬ ‫التنمية االقت�صادية واالجتماعية امل�ستدامة‪،‬‬ ‫م �� �س �ت �ف �ي��دا م� ��ن جت� � ��ارب ال� ��� �س� �ن ��وات ال�سابقة‬ ‫بايجابيتها و�سلبياتها‪.‬‬ ‫ودع � ��ا االحت � ��اد يف خ �ت��ام دورت � ��ه ‪ 110‬التي‬ ‫عقدت يف عمان على هام�ش امل�ؤمتر ‪ 14‬لأ�صحاب‬ ‫الأعمال وامل�ستثمرين العرب �إىل �أهمية �إ�شراك‬ ‫القطاع اخلا�ص العربي يف عملية �صنع القرارات‬ ‫وال �ت��وج �ه��ات االق �ت �� �ص��ادي��ة واالج �ت �م��اع �ي��ة التي‬ ‫تتخذها احلكومات العربية و�إ�شراكه يف تنفيذها‬ ‫ومب ��ا ي ��ؤم��ن � �ش��راك��ة حقيقية وف��اع �ل��ة بينهما‪،‬‬ ‫بحيث يكون لهذه ال�شراكة مردودها املنا�سب يف‬ ‫تطوير االقت�صاديات العربية وتعزيز م�ستويات‬ ‫الرفاه االجتماعي‪.‬‬ ‫ودعا االحتاد يف بيانه اخلتامي �أم�س اخلمي�س‬ ‫�إىل التم�سك بنظام احل��ري��ة االقت�صادية الذي‬ ‫ي���س��اع��د ع�ل��ى ت�ك��اف��ؤ ال�ف��ر���ص وحت�ق�ي��ق العدالة‬ ‫وحم��ارب��ة االح�ت�ك��ار وال�ف���س��اد الإداري وتطوير‬

‫ق ��واع ��د احل��وك �م��ة ال �� �س �ل �م �ي��ة واع �ت �م ��اد مبادئ‬ ‫ال�شفافية وامل���س��اءل��ة الفاعلة وت�ع��زي��ز املناف�سة‬ ‫العادلة وال�شريفة وتطبيق القانون الذي ي�ضمن‬ ‫حقوق كافة �أطراف عملية الإنتاج‪.‬‬ ‫وط��ال��ب بتطوير ال�ت���ش��ري�ع��ات ال�ع��رب�ي��ة مبا‬ ‫يتنا�سب مع االحتياجات الع�صرية لتعزيز �أ�س�س‬ ‫التعاون بني القطاع العام واخل��ا���ص‪ ،‬وال �سيما‬ ‫يف م�شروعات البنية التحتية مع الرتكيز على‬ ‫دع��م امل���ش��روع��ات ال���ص�غ�يرة وامل�ت��و��س�ط��ة وزي ��ادة‬ ‫اال�ستثمار يف القطاعات الإنتاجية وغريها من‬ ‫ق �ط��اع��ات االق�ت���ص��اد احل�ق�ي�ق��ي امل��ول��دة لفر�ص‬ ‫العمل وامل�ؤ�س�سة لتنمية اقت�صادية واجتماعية‬ ‫م�ستدامة‪.‬‬ ‫و�أك ��د االحت ��اد � �ض��رورة ال���س�ع��ي لتبني عقد‬ ‫عمل ع��رب��ي اجتماعي ج��دي��د ب��ال�ت�ع��اون الكامل‬ ‫مع منظمة العمل العربية‪ ،‬بحيث يكون مدعما‬ ‫بت�شريعات وق��وان�ين و�سيا�سات تنفيذية فاعلة‪،‬‬ ‫حيث ي�ضمن هذا العقد خف�ض معدالت البطالة‬ ‫والفقر والتهمي�ش االجتماعي للفئات املتو�سطة‬ ‫وال��دن �ي��ا و��ش�ب�ك��ة ت��أم�ي�ن��ات اج�ت�م��اع�ي��ة و�صحية‬ ‫منا�سبة‪ ،‬وتطوير ب��رام��ج التعليم بكل مراحله‬ ‫وربط خمرجاته بحاجات �أ�سواق العمل والتنمية‬ ‫و�إع��ادة النظر بنظم العمالة الوافدة �إىل بع�ض‬ ‫الدول العربية ب�إعطاء الأولوية للعامل العربي‬

‫بعد العامل الوطني‪.‬‬ ‫و�أو�ضح االحت��اد �أن مطالب ت�صويب برامج‬ ‫الإ� � �ص�ل��اح االق� �ت� ��� �ص ��ادي واالج� �ت� �م ��اع ��ي حمقة‬ ‫وم�شروعة من �أجل حت�سني الأو�ضاع االقت�صادية‬ ‫واالج�ت�م��اع�ي��ة ل�ل�م��واط��ن ال �ع��رب��ي‪ ،‬و�أن �ضمانة‬ ‫حتقيقها تعتمد ب�شكل �أ�سا�سي على �إحكام العقل‬ ‫وامل�ن�ط��ق و�أ� �س �ل��وب ال �ت��درج يف ال�ت�ط�ب�ي��ق �ضمانا‬ ‫لتحقيق املردود االجتماعي واملعي�شي املالئم‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن القطاع اخلا�ص العربي كان له‬ ‫على الدوام �إ�سهامات كبرية وحقيقية يف عملية‬ ‫النمو والتنمية وحتقيق امل�شروعات اال�ستثمارية‬ ‫واالقت�صادية يف عموم الدول العربية والتي �أدت‬ ‫وت ��ؤدي �إىل خلق فر�ص عمل جديدة ومتنامية‬ ‫للكثري من ال�شباب العربي‪ ،‬الفتا �إىل �أن القطاع‬ ‫اخل��ا���ص �سيوا�صل خ�لال امل��رح�ل��ة املقبلة دوره‬ ‫الفاعل يف احلياة االقت�صادية واالجتماعية على‬ ‫م�ساحة الوطن العربي ب�أكمله ومبا يعزز الرفاه‬ ‫االجتماعي للمواطن العربي‪.‬‬ ‫وط� ��ال� ��ب االحت� � � ��اد ب��ال �ت �م �� �س��ك بالتكامل‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي ال�ع��رب��ي م��دخ�لا �أ��س��ا��س�ي��ا وحيويا‬ ‫لتوطني امل��وارد املالية والب�شرية واحلفاظ على‬ ‫امل � ��وارد ال�ط�ب�ي�ع�ي��ة وحت��ري��ر ح��رك��ة ال �ت �ج��ارة يف‬ ‫ال�سلع واخل��دم��ات واال�ستثمار ورج��ال الأعمال‬ ‫وامل�ستثمرين والعمالة العربية‪ ،‬الأمر الذي من‬

‫��ش��أن��ه تكامل ط��اق��ات و�إم�ك��ان��ات ال��دول العربية‬ ‫و�إق��ام��ة امل���ش��روع��ات اال�ستثمارية واالقت�صادية‬ ‫والتكاملية امل�شرتكة ال�ك�ب�يرة ال�ت��ي م��ن �ش�أنها‬ ‫توليد فر�ص عمل جديدة ودف��ع خطى التنمية‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية العربية قدما‪.‬‬ ‫و� �ش �ك��ل م��و� �ض��وع ال �ت �ط��ورات احل��ا� �ص �ل��ة يف‬ ‫امل�ن�ط�ق��ة ال�ع��رب�ي��ة و�آف� ��اق امل��رح�ل��ة امل�ق�ب�ل��ة على‬ ‫ال���ص�ع�ي��دي��ن االق �ت �� �ص��ادي واالج �ت �م��اع��ي حمور‬ ‫ال � ��دورة (‪ )110‬مل�ج�ل����س االحت� ��اد ال �ع��ام لغرف‬ ‫ال�ت�ج��ارة وال�صناعة وال��زراع��ة للبالد العربية‬ ‫ال�ت��ي ت��ر�أ��س�ه��ا رئ�ي����س االحت ��اد ع��دن��ان الق�صار‬ ‫بح�ضور رئي�س غرفة جتارة االردن العني نائل‬ ‫ال�ك�ب��اري�ت��ي وغ��ال�ب�ي��ة اع���ض��اء جم�ل����س االدارة‪.‬‬ ‫ووف ��ق ال �ب �ي��ان دارت خ�ل�ال ال � ��دورة مناق�شات‬ ‫وا�سعة و�شاملة ب�ش�أن املالمح العامة املحتملة‬ ‫ل�ل�م��رح�ل��ة امل�ق�ب�ل��ة وم�ت�ط�ل�ب��ات حت���س�ين الأداء‬ ‫االقت�صادي وال�ظ��روف االجتماعية واملعي�شية‬ ‫يف ال��دول العربية وال��دور الذي ميكن �أن يقوم‬ ‫به القطاع اخلا�ص العربي لال�سهام يف ت�صويب‬ ‫م�سار الإ��ص�لاح��ات االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫وع�م�ل�ي��ة ال�ن�م��و وال�ت�ن�م�ي��ة ع�ل��ى �أ� �س ����س �سليمة‬ ‫وم���س�ت��دام��ة وع��ادل��ة ت�ك�ف��ل ل�ل�م��واط��ن العربي‬ ‫ح �ق��وق��ه يف ال�ع�ي����ش ال �ك��رمي واالط �م �ئ �ن��ان �إىل‬ ‫م�ستقبله وا�ستقراره‪.‬‬


‫�أوراق ثقافية‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫يف ندوة فكرية نُظمت مبنا�سبة اليوم العاملي للغة العربية بالرباط‬

‫جغرافيا ثقافية‬

‫باحثون مغاربة‪ :‬غياب االبتكار‬

‫�سعوديون ينتقدون معر�ض‬ ‫"الريا�ض الدويل للكتاب"‬ ‫دخ��ل ع�شرات ال�سعوديني م�ساء الأرب �ع��اء املا�ضي معر�ض‬ ‫"الريا�ض الدويل للكتاب"‪ ،‬معرت�ضني على ا�ست�ضافة بع�ض‬ ‫ال ُك َّتاب‪ ،‬وعر�ض كتب "تتطاول على الإ�سالم"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أحد ال�شهود �أن الع�شرات من ال�شبان الذين يقولون‬ ‫�إن �ه��م حم�ت���س�ب��ون‪ ،‬دخ �ل��وا امل�ع��ر���ض �أث �ن��اء ج��ول��ة وزي ��ر الإع�ل�ام‬ ‫عبدالعزيز خ��وج��ة يف ال�ي��وم الأول م��ن امل�ع��ر���ض‪ ،‬عامدين �إىل‬ ‫ال�صراخ يف �أرجاء املعر�ض �ضد ُك َّتاب ونعتهم بـ"الكفار"؛ ما �أدى‬ ‫�إىل حدوث تال�سن قوي بينهم وبني الوزير‪ ،‬منتقدين �سماحه‬ ‫بتنظيم املعر�ض‪.‬‬ ‫ونفى متحدث با�سم هيئة الأمر باملعروف والنهي عن املنكر‬ ‫ل�صحافيني �أي عالقة للهيئة به�ؤالء ال�شبان‪.‬‬ ‫وذكرت �صحيفة "�سبق" الإلكرتونية ال�سعودية �أن اجلهات‬ ‫الأمنية تتحفظ على ثالثة من املحت�سبني‪ ،‬مبينة �أن ال�شبان‬ ‫انتقدوا ال�سماح بتربج املذيعات وجتولهن بهذه ال�صورة داخل‬ ‫املعر�ض‪� ،‬إ�ضافة �إىل ا�ست�ضافة و�إق��ام��ة ن��دوات لبع�ض ال ُك َّتاب‬ ‫الذين تطاولوا على الدين اال�سالمي ‪-‬بح�سب قولهم‪.-‬‬ ‫و ُت�ن�ظ��م ال�سلطات ال���س�ع��ودي��ة امل�ع��ر���ض ال ��دويل للكتاب يف‬ ‫الريا�ض ب�شكل �سنوي‪ ،‬ويرتقبه ال�سعوديون؛ لكونه يعر�ض كتباً‬ ‫ال تباع عادة يف مكتبات ال�سعودية‪.‬‬ ‫م�ست�رشق �صيني‬ ‫يفوز بـ"جائزة ال�شيخ زايد"‬

‫�أعلنت الأمانة العامة لـ"جائزة ال�شيخ زايد للكتاب" �أ�سماء‬ ‫الفائزين ‪-‬يف ال��دورة اخلام�سة للجائزة‪ -‬لعام ‪ 2011-2010‬يف‬ ‫فروع‪� :‬شخ�صية العام الثقافية‪ ،‬والتنمية وبناء الدولة‪ ،‬والآداب‪،‬‬ ‫والرتجمة‪ ،‬و�أدب الطفل‪ ،‬يف حني ُحجبت الفروع الأربعة الأخرى‬ ‫وهي‪ :‬امل�ؤلف ال�شاب‪ ،‬والن�شر والتوزيع‪ ،‬والفنون‪ ،‬و�أف�ضل تقنية‬ ‫يف املجال الثقايف؛ لعدم ا�ستيفاء امل�شاركات امل ُ ِّ‬ ‫رت�شحة ال�شروط‬ ‫واملعايري املطلوبة‪.‬‬ ‫واختارت الهيئة اال�ست�شارية للجائزة امل�ست�شرق "ت�شونغ جي‬ ‫كون" من جمهورية ال�صني ال�شعبية "�شخ�صية العام الثقافية"؛‬ ‫تقديراً ملا قدمه خالل �أكرث من ن�صف قرن يف حقل تعليم اللغة‬ ‫العربية والرتجمة‪ ،‬والدرا�سات العلمية يف اللغة العربية بدول‬ ‫القارة ال�شرقية‪.‬‬ ‫وي�شغل "ت�شونغ" العديد من املنا�صب؛ �أهمها‪� :‬أ�ستاذ بكلية‬ ‫اللغة العربية يف معهد اللغات الأجنبية التابع جلامعة بكني‪،‬‬ ‫وع�ضو اجلمعية ال�صينية ل�ل��آداب الأجنبية‪ ،‬ورئي�س جمعية‬ ‫درا�سات الآداب العربية‪ ،‬وهو ع�ضو �شريف يف احتاد الأدباء والكتاب‬ ‫العرب‪.‬‬ ‫وت�شهد �إجنازات "ت�شونغ" له ب�أحقيته باللقب؛ فبالإ�ضافة‬ ‫�إىل ك��ون��ه �شخ�صية ب ��ارزة ع�ل��ى ال�صعيد الأك��ادمي��ي والثقايف‬ ‫والأدب ��ي‪ ،‬ف��إن��ه �أث��رى املكتبة العاملية مب�ؤلفات وت��راج��م تعك�س‬ ‫جوهر الأدب العربي الأ�صيل‪ ،‬وحتمله ب�أ�سمى ر�سائل احلوار‬ ‫احل�ضاري‪.‬‬ ‫ويتل َّقى الفائز بلقب "�شخ�صية العام الثقافية" جائزة مالية‬ ‫قدرها مليون درهم �إماراتي (‪� 272.242‬ألف دوالر)‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫ميدالية ذهبية حتمل �شعار جائزة ال�شيخ زايد للكتاب‪ ،‬و�شهادة‬ ‫تقدير‪.‬‬ ‫�أما الفائزون يف الفروع الأخ��رى؛ فيح�صل كل منهم على‪:‬‬ ‫‪� 750‬أل��ف دره��م �إم��ارات��ي (�أي م��ا ي�ع��ادل ‪� 204.182‬أل��ف دوالر)‪،‬‬ ‫�إ��ض��اف��ة �إىل م�ي��دال�ي��ة ذه�ب�ي��ة حت�م��ل ��ش�ع��ار ج��ائ��زة ال�شيخ زايد‬ ‫للكتاب‪ ،‬و�شهادة تقدير‪.‬‬ ‫و�سيتم توزيع اجلوائز على الفائزين يف ‪ 16‬من �آذار اجلاري‪،‬‬ ‫خ�ل�ال ح�ف��ل ت �ك��رمي ي���ض��م ج�م�ع�اً م��ن امل�ث�ق�ف�ين والأكادمييني‬ ‫والكتاب والإعالميني من داخل وخارج الإمارات‪.‬‬ ‫اجلخ‪ :‬الثقافة اخلليجية‬ ‫ال ترحب بانتقاد احلكام‬ ‫حل ال�شاعر امل�صري ه�شام اجلخ �ضيفاً م�ؤخراً على برنامج‬ ‫"من قلب م�صر" ‪-‬الذي تقدمه الإعالمية ملي�س احلديدي‪ -‬يف‬ ‫�أول ظهور �إعالمي له بعد عودته من الإم��ارات وف��وزه باملركز‬ ‫الثاين يف م�سابقة "�أمري ال�شعراء"‪.‬‬ ‫و�أع��رب ه�شام يف تقرير �أع��دت��ه ال�صحفية �سمرية �سليمان‬ ‫لـ"�شبكة الإع�لام العربية" عن حزنه لعدم ح�صول على لقب‬ ‫"�أمري ال�شعراء"‪ ،‬وا�صفاً حلظة �إعالن النتيجة بـ"الأ�سو�أ يف‬ ‫حياته"‪ ،‬معترباً �أن ح�صوله على املركز الثاين على الرغم من‬ ‫اكت�ساحه الت�صويت م��ن قبل اجل�م�ه��ور‪ ،‬غ�ير متعلق بتقنيات‬ ‫ال�شعر من حيث النحو والعرو�ض وغ�يره‪ ،‬بل يتعلق بتوجهات‬ ‫ال�شعر‪.‬‬ ‫وزاد‪�" :‬إن الثقافة اخلليجية ال ترحب بانتقاد احلكام‪� ،‬أو‬ ‫انتقاد ال�سيا�سات"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار اجل��خ �إىل �أن��ه مت توجيهه �أك�ث�ر م��ن م��رة �إىل ترك‬ ‫الكتابة ع��ن م�ي��دان ال�سيا�سة‪� ،‬إىل ميادين �أخ��رى‪ ،‬خا�صة بعد‬ ‫ق�صيدة "م�شهد ر�أ�سي من ميدان التحرير"‪ ،‬وهو ما كان ينوي‬ ‫عمله‪ ،‬لكن الأحداث يف م�صر فر�ضت عليه ق�صائد حتيي الثوار‪،‬‬ ‫وم��ن ث��م ‪-‬بح�سب ه�شام‪ -‬مل ترغب جلنة التحكيم �أن ت�ساند‬ ‫�شعراً يتحدى احلاكم‪.‬‬ ‫وق��ال ه�شام �إن��ه َخ�َّي ررَّ اللجنة ب�ين قبول ت�أجيل م�شاركته‬ ‫واالن���س�ح��اب م��ن امل���س��اب�ق��ة؛ ليتمكن م��ن ال�ب�ق��اء يف م�صر يوم‬ ‫اجلمعة امل��واف��ق ‪ 28‬يناير‪ ،‬وه��و امل��وع��د ال��ذي ك��ان يفرت�ض �أن‬ ‫ي�سافر فيه �إىل امل�سابقة‪.‬‬ ‫وعن الروح ال�سائدة بني ال�شعراء داخل امل�سابقة‪ ،‬قال ه�شام‬ ‫اجلخ‪" :‬كلنا هناك عرب‪ ،‬وقد ج�سدت هذا املعنى حني طلبت �أن‬ ‫يقف امل�سرح ح��داداً على �شهداء ليبيا‪ ،‬كما وقفت من قبل على‬ ‫�شهداء م�صر"‪.‬‬ ‫ويف مفارقة لطيفة‪� ،‬أ��ش��ار اجل��خ �إىل ت�ف��ا�ؤل��ه بق�صائده يف‬ ‫امل�سابقة؛ فحني قر�أ "الت�أ�شرية" تنحى زين العابدين بن علي‬ ‫وغادر تون�س بعدها بيومني‪ ،‬وهو ما حدث ‪�-‬أي�ضاً‪ -‬يف م�صر بعد‬ ‫قراءته ق�صيدة "م�شهد ر�أ�سي من ميدان التحرير"‪.‬‬ ‫وقر�أ اجلخ ق�صيدته "ثالثة خرفان" التي كان ممنوعاً من‬ ‫�إلقائها؛ ب�سبب انتقادها �سيا�سات نظام ح�سني مبارك‪ ،‬و�صمته‬ ‫عن انتهاكات الكيان ال�صهيوين‪.‬‬ ‫اختتام املهرجان الرابع للكتاب‬ ‫امل�ستعمل يف ال�شارقة‬ ‫�أُ�سدل ال�ستار م�ؤخراً بحديقة النخيل يف �إمارة ال�شارقة على‬ ‫املهرجان الرابع للكتاب امل�ستعمل "كنز املعرفة"‪.‬‬ ‫وبلغ عدد الكتب املعرو�ضة للبيع �أكرث من ‪� 500‬ألف كتاب‪،‬‬ ‫توزعت على �أك�ثر من ‪ 120‬خيمة‪ ،‬تطوع للعمل فيها �أك�ثر من‬ ‫‪ 500‬م�شارك‪� ،‬أغلبهم من طالب املدار�س واجلامعات وجمعيات‬ ‫النفع العام واملجموعات التطوعية‪ ،‬و�أت��اح املهرجان للجمهور‬ ‫اقتناء الكتب القيمة والنادرة ب�أ�سعار رمزية‪.‬‬ ‫و�أ�شاد الدكتور �أن�س �صالح الدين �صربي ممث ً‬ ‫ال عن مركز‬ ‫جمعة امل��اج��د للثقافة وال�ت��راث بتنظيم امل �ه��رج��ان يف دورته‬ ‫الرابعة‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن فكرة �إع��ادة توزيع الكتب وتدويرها هي‬ ‫فكرة ثقافية و�إن�سانية تعمل على ت�شجيع املجتمع على القراءة‪،‬‬ ‫خا�صة �أن الكتب امل�ت��واف��رة لها قيمة علمية ي�صعب احل�صول‬ ‫عليها ب�أ�سعار مماثلة‪ ،‬وه��ي هادفة للطلبة والباحثني يف عدة‬ ‫جماالت خمتلفة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫والبحث العلمي حتديات تواجه العربية‬ ‫الرباط‪ -‬وكاالت‬ ‫�أج �م��ع خ�ب�راء وب��اح�ث��ون و�أ� �س��ات��ذة جامعيون‬ ‫يف ن��دوة فكرية بكلية الآداب وال�ع�ل��وم الإن�سانية‬ ‫بالرباط على �أن حماية اللغة العربية م�شروطة‬ ‫ب��اال��ش�ت�غ��ال ب�ج��دي��ة؛ م��ن �أج ��ل ت�ط��وي��ر مناهجها‬ ‫وتو�سيع جم��االت عملها‪ ،‬ومنحها املكانة العاملية‬ ‫الكربى التي ت�ستحقها بني لغات ال�شعوب ‪-‬وفق ما‬ ‫جاء يف تقرير لـ"اجلزيرة نت"‪.-‬‬ ‫وت�ط��رق احل��ا��ض��رون يف ال �ن��دوة ال�ت��ي ناق�شت‬ ‫�أم�س مو�ضوع "الدر�س اللغوي العربي‪ ،‬التحديات‬ ‫امل�ع��ا��ص��رة و� �ض��رورة التطوير" �إىل م�ق��ارب��ة �أهم‬ ‫الإ��ش�ك��ال�ي��ات ال�ت��ي ت��واج��ه ل�غ��ة ال���ض��اد يف جمتمع‬ ‫املعرفة‪ ،‬وحاولوا االقرتاب من الأ�سباب احلقيقية‬ ‫التي متنع تطوير تعليمها وتعلمها‪.‬‬ ‫وت�ضمن برنامج الندوة الفكرية التي نظمت‬ ‫مب�ن��ا��س�ب��ة ال �ي��وم ال �ع��امل��ي ل�ل�غ��ة ال�ع��رب�ي��ة مناق�شة‬ ‫حم��وري��ن �أ� �س��ا� �س �ي�ين؛ ح�ي��ث ت�ع�ل��ق امل �ح��ور الأول‬ ‫مبقاربة عالقة "اللغة العربية مبجتمع املعرفة"‪،‬‬ ‫بينما ناق�ش املحور الثاين "�أهمية تطوير املناهج‬ ‫يف الدر�س اللغوي"‪.‬‬ ‫ونبه متداخلون يف �سياق الندوة‪� ،‬إىل �أن اللغة‬ ‫العربية يف الوقت احلايل توجد يف مرحلة وجودية‬ ‫حرجة‪ ،‬و�سط زمن مت�سارع‪ ،‬ال يقبل اجلمود وتبني‬ ‫ثقافة االنتظار‪.‬‬ ‫فيما ذه��ب �آخ��رون �إىل القول ب ��أن الوقت قد‬ ‫�أ�صبح منا�سباً لـ"م�ساءلة" القائمني على �ش�ؤون‬ ‫اللغة العربية‪ ،‬وكل من يتحمل م�س�ؤولية تطويرها‬ ‫وال ��رق ��ي ب �ه��ا‪ ،‬و�� �ش ��ددوا يف ه ��ذا اخل���ص��و���ص على‬ ‫�ضرورة العمل على حتديثها مبا ينا�سب م�ستجدات‬

‫الع�صر‪ ،‬ويحافظ على �أ�صالتها يف نف�س الوقت‪.‬‬ ‫وت �ق��ول �أ� �س �ت��اذة ال�ل�غ��ة ال�ع��رب�ي��ة بكلية الآداب‬ ‫والعلوم الإن�سانية بالرباط نعيمة مني‪�" :‬إن �أبرز‬ ‫التحديات التي تواجه اللغة العربية‪ ،‬هي غياب‬ ‫االبتكار والبحث العلمي رغم الرتاكم املهم الذي‬ ‫حققته لغة ال�ضاد‪ ،‬ورغم املجهودات التي تقوم بها‬ ‫املجامع اللغوية وامل�ؤ�س�سات املعنية بتطوير اللغة‬ ‫العربية"‪.‬‬ ‫ويف االجت��اه نف�سه‪� ،‬أ��ش��ارت اجلهة املنظمة يف‬ ‫ورقتها التقدميية �إىل "تدين م�ستوى تعلم اللغة‬ ‫العربية وتعليمها"‪ ،‬وهو ما يدعو ‪-‬ح�سب ر�أيها‪-‬‬ ‫�إىل "اال�ستنفار" وحم��اول��ة ا�ستنها�ض الهمم‪،‬‬ ‫و"�إعادة النظر يف الطرائق التعليمية ال�سائدة يف‬ ‫امل�ؤ�س�سات التعليمية العربية‪ ،‬التي تركز يف �أهدافها‬ ‫ع�ل��ى املتكلم الأح� ��ادي ال�ل�غ��ة ال ��ذي ي�شهد بدوره‬ ‫تقهقرا متناميا"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬اعترب مدير مكتب تن�سيق التعريب‬ ‫بالرباط ميلود حبيبي �أن �إلزامية االهتمام باللغة‬ ‫العربية تنبع من "ال�ضرورة احل�ضارية"‪ ،‬ولي�س‬ ‫فقط من دافع االنتماء احل�ضاري والثقايف‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار يف ه��ذا ال���ص��دد �إىل �أن ه��ذا االهتمام‬ ‫يرتبط ب�شكل مبا�شر ب�ضرورة تطوير ا�ستعماالت‬ ‫لغة ال�ضاد؛ كي تكون قادرة على م�ساعدة املواطن‬ ‫العربي يف الولوج �إىل "جمتمع املعرفة"‪.‬‬ ‫جت��در الإ� �ش��ارة �إىل �أن النقا�ش ح��ول املجال‬ ‫ال�ل�غ��وي ب��امل�غ��رب لي�س ج��دي��داً؛ �إذ ت��أ��س���س��ت قبل‬ ‫�سنوات جمعية للدفاع عن اللغة العربية يف املغرب‪،‬‬ ‫�أه��م م��ا مييزها �أن رئي�سها مو�سى ال�شامي وهو‬ ‫�أ�ستاذ جامعي للغة الفرن�سية‪.‬‬ ‫كما �أع�ل��ن باملغرب قبل �شهرين ع��ن ت�أ�سي�س‬

‫النقا�ش اللغوي يف املغرب لي�س جديد ًا‬

‫ائتالف للدفاع عن اللغة العربية؛ بهدف اخلروج‬ ‫من التخبط ال��ذي يعي�ش فيه احلقل اللغوي‪ ،‬يف‬ ‫ظل هيمنة الفرن�سية على جماالت احلياة اليومية‬ ‫يف البالد‪.‬‬ ‫وي �� �ض��م االئ � �ت�ل��اف ف �ن��ان�ي�ن واقت�صاديني‬

‫وم �ف �ك��ري��ن وك� �ت ��اب ��ا‪ ،‬ج �م �ع �ه��م رف �� �ض �ه��م الو�ضع‬ ‫"الفو�ضوي" الذي يعرفه املجال اللغوي باملغرب‪،‬‬ ‫وال��رغ�ب��ة يف �إع ��ادة االع�ت�ب��ار �إىل لغة ال�ضاد التي‬ ‫تعاين الظلم والتهمي�ش يف بلد يقرها د�ستوره لغة‬ ‫ر�سمية للبالد‪.‬‬

‫«الفرار �إىل جهنم»‪ ..‬و«القرية القرية‪ ،‬الأر�ض الأر�ض‪ ،‬وانتحار رائد الف�ضاء»‪ ..‬و«ملعونة عائلة يعقوب‪ ،‬ومباركة �أيتها القافلة»‬

‫احلِبرْ �إذ يُنْبي عن مخَبوءات النف�س‪« :‬القذايف منوذجاً»‬ ‫ي��رى حم�م��ود م�ن�ير يف ت�ق��ري��ره ال ��ذي ن�شره‬ ‫موقع "اجلزيرة نت"‪� ،‬أن هجاء ال�ق��ذايف املدينة‬ ‫و�أدوات �سلطتها امل�ع��رف�ي��ة وامل��ادي��ة يف املجموعة‬ ‫الق�ص�صية اليتيمة "القرية ال �ق��ري��ة‪ ،‬الأر� ��ض‬ ‫الأر�ض‪ ،‬وانتحار رائد الف�ضاء"‪ ،‬التي �صدرت عن‬ ‫دار الري�س ع��ام ‪ ،1995‬ي�ستند �إىل مقولة واحدة‬ ‫مفادها‪�" :‬أنا البدوي الأمي خمل�صكم الأوحد"‪.‬‬ ‫"الفرار �إىل جهنم"؛ وه ��ي �إح� ��دى �أب ��رز‬ ‫ق���ص����ص امل �ج �م��وع��ة‪ ،‬ت�ب�ت��دئ ب�ت�ع�ب�يرات مبا�شرة‬ ‫تنتقد "ق�سوة الب�شر عندما يطغون جماعياً"‪،‬‬ ‫وت���ش�ير �إىل "�أن ط�غ�ي��ان ال �ف��رد ه��و �أه ��ون �أن ��واع‬ ‫الطغيان؛ �إذ تزيله اجل�م��اع��ة‪ ،‬ويزيله حتى فرد‬ ‫تافه بو�سيلة ما"‪ ،‬وك�أن العقيد الليبي يقر�أ نهايته‬ ‫بعد حكم دام ‪� 42‬سنة‪.‬‬ ‫غري �أن تهوميات القذايف تعرب عن خماوفه‬ ‫التي ال تنتهي‪ ،‬عندما يرى اجلموع ت�صفق له؛ فهو‬ ‫يراها ‪-‬يف الوقت نف�سه‪ -‬تطرق يف وجهه بغ�ضب‪،‬‬ ‫م�ستذكراً طغاة وزع�م��اء منذ "هانيبال" وحتى‬ ‫"نيك�سون" عطفت عليهم جماهريهم‪ ،‬ثم عادت‬ ‫وتخل�صت منهم‪ ،‬فكيف له وهو "البدوي الفقري‬ ‫التائه" �أن يطمع بـ"مدينة ع�صرية جمنونة"‪.‬‬ ‫وخوفاً من �أن تنه�شه تلك املدينة َّ‬ ‫ف�ضل عليها‬ ‫"الالنظام" الذي َّ‬ ‫ب�شر به‪ ،‬لكن خماوف جديدة‬ ‫تنامت لديه فقرر "الفرار" �إىل جهنم‪.‬‬ ‫ي���ش�ك��و ال �ق ��ذايف يف ن���ص��ه م�ط��ال��ب "البدو"‬ ‫الذين يحكمهم؛ فهم يريدون �أن "ير�صف طريقاً‬ ‫يف البحر"‪ ،‬و"يزرع حديقة"‪ ،‬و"ي�صطاد حوتاً"‪،‬‬ ‫و"يعقد القران"‪ ،‬و"يقتل الكالب"‪ ،‬و"ي�شرتي‬

‫القطط"‪.‬‬ ‫ويف و� �ص �ف��ه ال �ب��دو ‪-‬ال ��ذي ��ن ي�ن�ت�م��ي �إليهم‪،‬‬ ‫لكنه يختلف عنهم؛ لأن��ه "امتلك ع�صا مو�سى"‬ ‫وي�ستطيع عمل املنجزات‪ -‬يبدي تعالياً وا�ضحاً‬ ‫جتاههم‪ ،‬لكن ال ميكنه جتاهل "الب�شارة" التي‬ ‫�أوت��ي بها ليخ ّل�صهم‪ ،‬بو�صفه "فاعل خري قادما‬ ‫من ال�صحراء"‪.‬‬ ‫مرة �أخرى‪ ،‬تت�أكد فر�ضية "املُخ ِّل�ص" عندما‬ ‫ينظر القذايف يف �سرده �إىل كل الأفعال وال�سلوكيات‬ ‫ال�ت��ي تعجبه ل��دى بع�ض ال�شخ�صيات على �أنها‬ ‫"م�ؤامرة" حتاك �ضده‪ ،‬وهو الذي �أفنى حياته‬ ‫من �أجل ه�ؤالء املت�آمرين‪ ،‬يف مقابلة وا�ضحة مع‬ ‫خطاباته التي �ألقاها منذ اندالع ثورة ‪ 17‬فرباير‪.‬‬ ‫ث��م ي��روي ال �ق��ذايف يف جمموعته الق�ص�صية‬ ‫ف��راره �إىل جهنم التي زاره��ا مرتني‪ ،‬م��ؤك��داً �أنها‬ ‫ق���ص��ة واق �ع �ي��ة‪ ،‬ول�ي���س��ت م��ن ��ص�ن��ع اخل �ي��ال‪ ،‬و�أن‬ ‫جهنمه �أحلى من "املدينة"‪ ،‬غري �أن��ه عاتب على‬ ‫من رده �إىل املدينة‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل عدم قدرة �شعبها‬ ‫على التخلي عنه‪.‬‬ ‫ا��س�ت�ع��ارة ج�ه�ن��م يف ق�صته ال���ش�ه�يرة‪ ،‬ت�شبه‬ ‫الر�سالة االفرتا�ضية يف نهاية "متخيلة" حلياته‪،‬‬ ‫ب��ال �ع��ودة �إىل م���س�ق��ط ر�أ�� �س ��ه‪ ،‬وه ��ي ق��ري��ة تدعى‬ ‫"جهنم" قرب مدينة �سرت؛ فالقذايف عبرَّ عن‬ ‫رغبته يف اخلال�ص مما طر�أ عليه من "ت�ش ّوهات‬ ‫املدينة"‪ ،‬غري �أن �إ�صرار ال�شعب على الرجوع عن‬ ‫قراره هو ما يجعله ير�ضى بـ"حكمهم"‪.‬‬ ‫"الربزخية" ال�ت��ي يحياها اب��ن "جهنم"‪،‬‬ ‫الذي قاد انقالباً �ضد امللك ال�سنو�سي عام ‪،1969‬‬

‫طازج الكتب‬

‫حت�ت��اج �إىل درا� �س��ة نف�سية لطفولته ال�ت��ي تر َّوج‬ ‫عنها ال�شائعات حول ف��رار �أم��ه مع زوجها حممد‬ ‫منيار مع ابنها معمر الذي �أجنبته من زوج �آخر‪،‬‬ ‫ليحمل ن�سباً غري ن�سبه حتى �آخر حياته ‪-‬ح�سب‬ ‫ما ي�شاع‪.-‬‬ ‫ق ��درة ال �ق��ذايف اال��س�ت�ث�ن��ائ�ي��ة يف ال�ك���ش��ف عن‬ ‫�سبب "حتقري" امل�ستبدين للم�ست�ضعفني‪ ،‬تعك�س‬ ‫اعتقاده ب�شخ�صيته كـ"منقذ"‪ ،‬ومقولته يف النهاية‬ ‫ه��ي ن��وع م��ن التحري�ض‪ ،‬وه��و م��ا م��ار��س��ه طوال‬ ‫حياته �أ�سلوباً يف اجتذاب اجلماهري لـ"ثورته"‪.‬‬ ‫"التبا�س" هوية معمر القذايف بني �أبوين‪،‬‬ ‫�إ��ض��اف��ة �إىل ال�شائعة ال�ت��ي ت�ت�ح��دث ع��ن �إخفائه‬ ‫"يهوديته"‪ ،‬ق ��د ي��رت �ب��ط ب�ت���ش�ك��ل �شخ�صيته‬ ‫بتعبرياتها املتعددة بو�صفه‪ :‬قائد ثورة‪ ،‬وزعيماً‪،‬‬ ‫ومنظراً‪ ،‬وكاتباً‪ ،‬ثم "بدوياً �أمياً خمل�صاً"‪.‬‬ ‫وع�ن��د ه��ذه النقطة مي�ك��ن �أن نفهم مل ��اذا مل‬ ‫ي�ستطع القذايف �أن يرى حقيقة الثورة التي قام‬ ‫بها الليبيون ��ض��ده‪ ،‬ب��ل �إن��ه ه��و م��ن يقود الثورة‬ ‫اليوم‪ ،‬كما قادها قبل ‪ 42‬عاماً‪ ،‬لكن ثورته الأوىل‬ ‫هي على "طغيان الفرد" ممث ً‬ ‫ال بال�سنو�سي ‪-‬كما‬ ‫ر�أى‪ ،-‬والثانية على "طغيان اجلموع" متج�سدة‬ ‫بال�شعب الليبي‪.‬‬ ‫ويف ق�صة "ملعونة عائلة يعقوب‪ ،‬ومباركة‬ ‫�أيتها القافلة"‪ ،‬ي�سرد القذايف ال�صفحات ليقول‪:‬‬ ‫"�إن عائلة النبي يعقوب ملعونة ب�سبب ت�آمرها على‬ ‫النبي يو�سف‪ ،‬و�إن القافلة التي جنته من غياهب‬ ‫اجلب مباركة!"‪ ،‬وك�أنه يقدّم قراءة جديدة حول‬ ‫"�أبناء يعقوب"!‪.‬‬

‫ب ��أ� �س �ل��وب��ه اخل �ط��اب��ي الإن �� �ش��ائ��ي‪ ،‬مل يرتك‬ ‫القذايف يف هذا الكتاب �شتيمة �إ ّال �ضمنها يف حديثه‬ ‫عن "�إخوة يو�سف"‪ ،‬وهو يعرب عن امتنانه للن�ص‬ ‫القر�آين ال��ذي ك�شف "اخلديعة" التي وقع فيها‬ ‫النا�س باحرتام عائلة يعقوب‪.‬‬ ‫ترميز ال�ق��ذايف ب ��أن القافلة متثل الب�شرية‪،‬‬ ‫بينما العائلة جت�سد "دولة �إ�سرائيل" ‪-‬كما كتب‬ ‫�أكادمييون ومثقفون يف قراءاتهم التي ال تنتهي‬ ‫حول الق�صة‪ -‬يبدو متناق�ضا متاماً مع دعوته بعد‬ ‫عقد من الزمن �إىل دولة "�إ�سراطني" يف خطابه‬ ‫ال�شهري‪.‬‬ ‫كما يف "الكتاب الأخ�ضر"‪ ،‬ال يتخلى القذايف‬ ‫عن �ضمري املتكلم يف جمموعته الق�ص�صية‪ ،‬ويف‬ ‫كتابه "حتيا دول��ة احلقراء"‪ ،‬غري را�� ٍ�ض بـ"تعدد‬ ‫الأ�صوات" حتى فيما ي�سميه "�إبداعاً"‪.‬‬ ‫"حتيا دولة احلقراء" ن�ص طويل يرى فيه‬ ‫�أن "احلقراء" حظوا بهذا اال�سم؛ لأنهم "فقراء‪،‬‬ ‫وم���س��اك�ين و� �س��ذج وب �ل �ه��اء‪ ،‬ال ي�ج�ي��دون الرق�ص‬ ‫امل�ؤجر‪ ،‬والتمثيل وال��ري��اء‪ ،‬ولأنهم �أج�بروا ‪-‬لكي‬ ‫يبقوا على قيد احلياة‪ -‬على �أن يرق�صوا بال حياء‪،‬‬ ‫و�أن يغنوا كالببغاء‪ ،‬و�أن ميثلوا دور ال�شياطني يف‬ ‫ثياب الأتقياء"‪.‬‬ ‫�إمي��ان��ه بـ"احلقراء" ينقلب يف نهاية الن�ص‬ ‫ليخاطبهم بقوله‪" :‬كنتم ترت�ضون التحقري؛ لأن‬ ‫مقاومته لي�ست من الأمور التي ت�سهل حياتكم مع‬ ‫حمقريكم"‪.‬‬ ‫عن "اجلزيرة نت"‬

‫ُم�ؤ َّلف ُيو ِّثق النخبة من الأمثال ال�سائرة‬

‫العـربـيـة والعـاملـيـة ملحمـود كـامـل دنــون‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�صدر عن دار مكتوب للن�شر والتوزيع كتاب "مو�سوعة‬ ‫الأمثال العربية والعاملية" مل�ؤلفه حممود كامل دنون‪ ،‬وهو‬ ‫من القطع املتو�سط‪ ،‬وجاء يف ‪� 488‬صفحة‪.‬‬ ‫ت�ضمن الكتاب ‪ 331‬مو�ضوعاً‪ ،‬م�صنفاً يف اثنني وثالثني‬ ‫عنواناً‪ ،‬تتناول الأمثال املطروقة كما يتناقلها �أ�صحابها؛‬ ‫حيث عمد امل�ؤلف �إىل توثيق النخبة من الأمثال الرتاثية‬ ‫العربية والعاملية‪ ،‬التي ت�شكل ح�صيلة ثرة مبا حتتويه من‬ ‫جتارب النا�س وخال�صة �أفكارهم على مر الع�صور‪.‬‬ ‫وي�شكل الكتاب ر�صيداً من املعلومات بالن�سبة للباحث‬ ‫االجتماعي ال��ذي يدر�س واق��ع �أي بيئة �إن�سانية‪ ،‬بالن�سبة‬ ‫للباحث اللغوي ال��ذي يريد التعرف على الأ�سرار اللغوية‬ ‫واللهجات اخلا�صة ب�أي قوم ‪-‬وفق امل�ؤلف‪.-‬‬ ‫�أما َم ْذهب امل�ؤلف يف توثيق الأمثال؛ فتمثل بتجميع ما‬ ‫تفرق من الأمثال من م�صادرها املختلفة‪ ،‬جانحاً الختيار ما‬ ‫كان حائزاً دون غريه على اهتمام عامة النا�س‪ ،‬عالوة على‬ ‫ما ك��ان موافقاً لأي زم��ان ومكان؛ حيث �إن بع�ض الأمثال‬ ‫على حد ق��ول امل��ؤل��ف‪ -‬اخت�صت ببيئة اجتماعية معينة‪،‬‬‫ومنط غري م�ألوف لكل النا�س من حيث العادات والتقاليد‬ ‫والألفاظ‪.‬‬ ‫و�صنف وا�ضع الكتاب الأمثال حتت مو�ضوعات خمتلفة‬ ‫ت�ت��واف��ق م��ع املنا�سبة ال�ت��ي ي�ضرب فيها امل�ث��ل‪ ،‬فيما ُرتبت‬ ‫املو�ضوعات على �شكل �أبواب‪ ،‬حتت كل باب منها ف�صول عدة‪،‬‬

‫وحتت كل ف�صل �أُدرجت الأمثال ح�سب م�صادرها املتنوعة‪.‬‬ ‫وي �ق��ول امل ��ؤل��ف يف ت�ق��دمي ال�ك�ت��اب‪" :‬يعد امل�ث��ل نهاية‬ ‫البالغة؛ لأنه يجمع بني دقة املالحظة‪ ،‬بني روعة الت�شبيه‪،‬‬ ‫واخت�صار اللفظ‪ ،‬وموافقة الواقع"‪.‬‬ ‫على �أن م�ؤلف الكتاب‪ ،‬وعلى خالف كتب الأمثال ‪-‬التي‬ ‫جاء بع�ضها م�صنفاً ت�صنيفاً هجائياً‪ -‬قد �سرد الأمثال حتت‬ ‫املو�ضوع الواحد َو ْف َق‪ :‬الأمثال املتداولة يف البلدان‪ ،‬والأمثال‬ ‫العاملية املرتجمة (الأجنبية)‪ ،‬والأمثال الف�صيحة امل�أثورة‬ ‫قدمياً‪� ،‬إىل جانب الأمثال العامية املتداولة حديثاً‪.‬‬ ‫وي��رى م�ؤلف الكتاب �أن الأم�ث��ال ذات الآراء املختلفة‪،‬‬ ‫متثل يف نهاية الأمر تراثاً فكرياً واجتماعياً يعرب عن وجهات‬ ‫نظر متنوعة‪ ،‬غري �أنها ‪-‬بح�سبه‪ -‬قابلة للرف�ض �أو النقد‬ ‫�أو النقا�ش؛ ذلك �أن لكل �إن�سان وجهة نظر خا�صة تنطلق‬ ‫م��ن حرية االقتناع واالخ�ت�ي��ار‪ ،‬ح�سب جت��ارب��ه ومعتقداته‬ ‫وموروثه ال�شعبي‪.‬‬ ‫ومما جاء يف كلمة النا�شر حممد �أحمد خ�ضري‪" :‬جاء‬ ‫ال�ك�ت��اب كوثيقة ت��اري�خ�ي��ة لإرث عظيم ملجمل م��ا تناقله‬ ‫ال�ق��دم��اء؛ م��ن �صيغ ود��س��ات�ير ك��ان��ت ت�صوغ لهم حياتهم‪،‬‬ ‫ويدرك العاقل منا �أن هذا املحتوى �إمنا هو خال�صة لثقافة‬ ‫الكثري من احل�ضارات العربية العاملية"‪.‬‬ ‫وخل�ص خ�ضري �إىل �أن الكتاب خطوة متمكنة من �أجل‬ ‫�إحياء الرتاث ال�شعبي‪ ،‬العربي منه والعاملي‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن كونه‬ ‫درا�سة م�ستفي�ضة جادة يف ت�صنيف الأمثال ح�سب منا�سباتها‬ ‫املو�ضوعية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫براعم ال�سبيل‬


‫�إ�سالميـــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫‪7‬‬

‫«علماء الإخوان»‪ :‬حترمي املظاهرات‬ ‫�إعانة للظاملني على املظلومني‬

‫�إبراهيم ع�سال العبيدي‬

‫«ال�سلفية الر�سمية»‬ ‫ومغازلة الباطل‬ ‫مل �أتوقع من م�شايخ "ال�سلفية الر�سمية" �أكرث من ذلك!‬ ‫�إذ ال يوجد يف قوامي�سهم �إال (الفكر االنهزامي)‪ ،‬فال مكان يف‬ ‫�أبجدياتهم للجهاد واال�ست�شهاد يف �سبيل اهلل‪ ،‬فمجاهدة الأعداء‬ ‫يف نظرهم‪ ،‬ه��ي خ��روج ع��ن طاعة ويل الأم��ر! لذلك يجب �أن‬ ‫يلتزم الإن�سان امل�سلم يف نظرهم بكافة اللباقة واللياقة عندما‬ ‫تحُ تل �أر�ضه‪ ،‬ويُغت�صب عر�ضه‪ ،‬و ُتنتهك حرمات دينه‪ ،‬و�أن يُ�س ّلم‬ ‫�أمه و�أخته وزوجته وابنته �إىل عدوه ب�شكل م�ؤدّب جداً‪ ،‬وبدون‬ ‫�أي "مقاومة"‪ ،‬وبذلك يكون طائعاً لربه ولويل �أم��ره‪ ،‬ويكون‬ ‫م�سلماً حقيقياً‪.‬‬ ‫ال �أدري كيف يقول (ال�شيخ علي احللبي) �إن ما يجري يف‬ ‫ليبيا فتنة ويجب اعتزالها؟!‬ ‫�إن ما يجري يف ليبيا‪ ،‬ب��أوام��ر العقيد ال�ق��ذايف هو ترويع‬ ‫للموحدين املقهورين‪ ،‬وللتذكري‪ ،‬نقول ملن‬ ‫للم�ساملني‪ ،‬وتذبيح‬ ‫ّ‬ ‫يحاولون (ت�أ�صيل الفتوى)‪ :‬كونوا �أكرث �إملاما بالواقع �أو غادروا‬ ‫�إىل بيوتكم �صامتني‪ ،‬واتركوا هذه امل�آ�سد لأ�صحابها احلقيقيني‪،‬‬ ‫فهذا الطاغية قام باملذابح ط��وال �سنوات عمره امل�ش�ؤوم‪ ،‬ومن‬ ‫مذابحه الدموية �سجن (بو�سليم) �سيئ الذكر‪ ،‬الذي فتك فيه‬ ‫ب�ألف ومئتني من الرجال الأتقياء االنقياء ‪ -‬نح�سبهم كذلك‬ ‫وال نز ّكي على اهلل �أحداً ‪ -‬فقط لأنهم قالوا ال �إله �إال اهلل حممد‬ ‫ر�سول اهلل‪ ،‬وكفروا بالكتاب الأخ�ضر دين العقيد اجلديد الذي‬ ‫يريد �أن يُعبد من دون اهلل على الأر�ض‪.‬‬ ‫�إن ما يجري يف ليبيا هو معارك تدور بني احلق والباطل‪،‬‬ ‫فاحلق لأ�صحابه وا�ضح و�ضوح ال�شم�س والباطل لذوي الألباب‬ ‫وا�ضح و�ضوح ال�شم�س‪ ،‬وال داعي للتلبي�س على النا�س و�إظهار‬ ‫احلق باط ً‬ ‫ال‪ ،‬و�إظهار الباطل حقاً‪ ،‬عن عمد �أو غباء!‬ ‫�إن ما جرى ويجري يف تون�س وم�صر وليبيا‪ ،‬مهما كانت‬ ‫�أ�سبابه ودوافعه‪ ،‬هو مدد من عند اهلل تعاىل‪ ،‬لتغيري ظلم قائم‬ ‫وواقع على ر�ؤو�س امل�سلمني‪ ،‬طوال �سنوات م�ضت‪ ،‬وهو فتح رباين‬ ‫لتغيري تلك الطواغيت التي حكمت بغري ما �أنزل اهلل وا�ستعبدت‬ ‫البالد والعباد‪ ،‬و�صنعت م�صائب للإ�سالم و�أهله‪ ،‬ولذلك يجب‬ ‫على ك��ل غ�ي��ور يف قلبه دي��ن ورج��ول��ة �أن ي�ف��رح لتحطيم تلك‬ ‫الأ�صنام التي عُبدت من غري اهلل تعاىل‪ ،‬و�صنفت نف�سها على‬ ‫�أنها �أنظمة ال ُتقهر‪ ،‬ف�أف�سدت يف الأر�ض‪ ،‬و�أح ّلت احلرام‪ ،‬وحرمت‬ ‫احلالل‪ ،‬ول ّب�ست على النا�س ود ّل�ست با�سم الدين‪.‬‬ ‫ولي�س بعجيب �أن يتنطع �أنا�س للفتيا لكي ير�ضوا غريهم‬ ‫من الزعماء؛ تعظيماً ل�ش�أنهم‪ ،‬ال �إر�ضا ًء هلل �سبحانه وتعاىل‪،‬‬ ‫فلذلك جتد �صاحب الفتيا يناق�ض نف�سه بنف�سه يف عدة جوانب‪،‬‬ ‫فقط ل ُيعلي م��ا �أف�ت��ى ب��ه؛ �إر� �ض��ا ًء لأ��ص�ح��اب ال�ن�ف��وذ‪ ،‬وه��ذا هو‬ ‫النفاق بعينه‪.‬‬ ‫�إن ال� ��ذي ي �ق��دم ن�ف���س��ه ل�ط�ل��ب ال�ع�ل��م ال���ش��رع��ي وم ��ن ثم‬ ‫للفتوى يجب �أن ي�ك��ون م�ل� ّم�اً بكافة امل�سائل وك��اف��ة اجلوانب‬ ‫املتعلقة بـ(الفتوى) وخا�صة يف �أيامنا احلالية‪ ،‬و�أهمها اجلانب‬ ‫"النف�سي للب�شر" حتى ي�ستطيع �أن يحكم على النا�س من خالل‬ ‫�أفعالهم �إذا كانت �صائبة �أو خاطئة‪� ،‬سليمة �أو مري�ضة!! و�إين‬ ‫هنا ا�ستغرب �أو ال �أ�ستغرب!! انتقاد احللبي خالل ات�صاله مع‬ ‫ما ي�سمى بالتلفزيون الليبي للثورة وملا �أ�سماه "فتاوي التثوير‬ ‫والتحري�ض" التي تدعو ال�شعب الليبي �إىل االنتفا�ض على‬ ‫نظام القذايف‪ ،‬كونها "ال تزيد البالء �إال بالء‪ ،‬ولن تزيد الدماء‬ ‫�إال دماء"‪ ،‬فما هو املطلوب �إذاً؟!‬ ‫وك ��أين فهمت من ه��ذه املداخلة للحلبي �أن يبقى النظام‬ ‫الليبي على م��ا ه��و عليه‪ ،‬م��ن قتل وتنكيل وجت��وي��ع و�سرقة‪،‬‬ ‫وانتقا�ص للإ�سالم و�أهله حد الكفر‪ ،‬وال داعي لتغيريه بحجة‬ ‫"الفتنة" على ذمة احللبي!‬ ‫وك�أين فهمت �أي�ضاً �أن احللبي "الأثري" وبعد طول طلب‬ ‫للعلم ال�شرعي ال��ذي يدعيه لنف�سه؛ مل يكت�شف حتى الآن �أن‬ ‫العقيد القذايف مري�ض نف�سي ويجب �إزاحته!! ف�إن كان يعرف‬ ‫فتلك م�صيبة‪ ،‬و�إن كان ال يعرف فامل�صيبة �أعظم‪ ،‬وعندها ف�إين‬ ‫�أدعوه �أن يراجع جميع الفتاوى التي �أفتاها يف حياته‪ ،‬و�أقول له‬ ‫�إن كل الدنيا �أجمعت على �أن العقيد القذايف رجل جمنون‪ ،‬فما‬ ‫حكم املجنون �إذا كان رئي�ساً لدولة �إ�سالمية �أيها العامل احللبي‬ ‫الأثري؟!‬

‫مَن الذي يعرف اهلل حق ًا؟‬ ‫من النا�س من يعرف اهلل باجلود والإف�ضال والإح�سان‪..‬‬ ‫ومنهم من يعرفه بالعفو واحللم والتجاوز‪..‬‬ ‫ومنهم من يعرفه بالبط�ش واالنتقام‪..‬‬ ‫ومنهم من يعرفه بالعلم واحلكمة‪..‬‬ ‫ومنه من يعرفه بالعزة والكربياء‪..‬‬ ‫ومنهم من يعرفه بالرحمة والرب واللطف‪..‬‬ ‫ومنهم من يعرفه بالقهر وامللك‪..‬‬ ‫ومنهم من يعرفه ب�إجابة دعوته‪ ،‬و�إغاثة لهفته‪ ،‬وق�ضاء‬ ‫حاجته‪..‬‬ ‫و�أع ّم ه�ؤالء معرفة؛ مَن َع َرفه من كالمه؛ ف�إنه يعرف رباً‬ ‫قد اجتمعت له �صفات الكمال ونعوت اجلالل‪ ،‬منزه عن املثال‪،‬‬ ‫بريء من النقائ�ص والعيوب‪ ،‬له كل ا�سم ح�سن‪ ،‬وكل و�صف‬ ‫كمال‪ ،‬فعال ملا يريد‪ ،‬فوق كل �شيء‪ ،‬ومع كل �شيء‪ ،‬وقادر على‬ ‫كل �شيء‪ ،‬ومقيم لكل �شيء‪� ،‬آم ٌر‪ ،‬ناهٍ‪ ،‬متكلم بكلماته الدينية‬ ‫وال�ك��ون�ي��ة‪� ،‬أكب��ر م��ن ك��ل ��ش��يء‪ ،‬و�أج�م��ل م��ن ك��ل ��ش��يء‪� ،‬أرحم‬ ‫الراحمني‪ ،‬و�أقدر القادرين‪ ،‬و�أحكم احلاكمني‪ ،‬فالقر�آن �أنزل‬ ‫لتعريف عباده به‪ ،‬وب�صراطه املو�صل �إليه‪ ،‬وبحال ال�سالكني‬ ‫بعد الو�صول �إليه‪.‬‬ ‫الفوائد‪ ،‬البن القيم‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ� �ص��در جمل�س ع�ل�م��اء الإخ� ��وان امل�سلمني �أم ����س بياناً‬ ‫يتحدث عن احلكم ال�شرعي للمظاهرات وغريها من مظاهر‬ ‫االحتجاج املدين‪.‬‬ ‫وت �ط��رق ال�ب�ي��ان خل�ل�اف ال�ع�ل�م��اء امل�ع��ا��ص��ري��ن يف حكم‬ ‫ال �أقوالهم و�أدلتهم يف امل�س�ألة‪ ،‬ومرجحاً‬ ‫مف�ص ً‬ ‫املظاهرات‪ّ ،‬‬ ‫القول مب�شروعية املظاهرات ب�ضوابط‪ ،‬و�أن حكمها دائر بني‬ ‫الإباحة واال�ستحباب وفر�ض الكفاية‪.‬‬ ‫ولأهمية البيان‪ ،‬وتف�صيله امل�س�ألة ب�شكل بحثي علمي‪،‬‬ ‫تقوم "ال�سبيل" بن�شره كام ً‬ ‫ال‪ ،‬وتالياً ن�صه‪:‬‬

‫احلركة الوهابية يف اجلزيرة العربية خرجت بالقوة امل�سلحة على ويل الأمر‪..‬‬ ‫فهل يجوز اخلروج على ويل الأمر بال�سالح وال يجوز التعبري باملظاهرات ال�سلمية؟!‬ ‫امل� �ظ ��اه ��رات وامل� ��� �س�ي�رات واالعت�صامات‬ ‫وامل �ه��رج��ان��ات والإ�� �ض ��راب ��ات وم ��ا ��ش��اب�ه�ه��ا هي‬ ‫طريقة من طرق التعبري اجلماعي عن الر�أي‬ ‫يف ق�ضية من الق�ضايا العامة للأمة‪� ،‬أو ق�ضايا‬ ‫�شريحة �أو �أكرث من الأمة‪.‬‬ ‫وهي طريقة قدمية لكنها مل تكن �شائعة‪،‬‬ ‫ولكنها انت�شرت كثريا يف ع�صرنا‪ ،‬واحتاجت �إىل‬ ‫بيان احلكم ال�شرعي فيها‪.‬‬ ‫ولعلماء ع�صرنا يف هذه امل�س�ألة ر�أيان‪:‬‬ ‫ال���ر�أي الأول‪� :‬أن �ه��ا م���ش��روع��ة (مباحة‬ ‫�أو م�ستحبة �أو فر�ض كفاية) ولكن ب�ضوابط‪،‬‬ ‫وعلى ه��ذا جمهور العلماء م��ن كافة املذاهب‪،‬‬ ‫منهم علماء الأزه ��ر‪ ،‬وعلماء الإخ ��وان امل�سلني‬ ‫وع �ل��ى ر�أ� �س �ه��م ال���ش�ي��خ ح���س��ن ال �ب �ن��ا‪ ،‬واالحت ��اد‬ ‫العاملي لعلماء امل�سلمني وع�ل��ى ر�أ��س�ه��م ال�شيخ‬ ‫ال�ق��ر��ض��اوي‪ ،‬وكثري م��ن علماء التيار ال�سلفي‬ ‫م �ث��ل ال �� �ش �ي��خ ع �ب��د ال ��رح� �م ��ن ع �ب��د اخل ��ال ��ق‪،‬‬ ‫وال�شيخ �سلمان العودة‪ ،‬وال�شيخ حممد احل�سن‬ ‫ال�شنقيطي‪ ،‬وق��د ق��ام عمليا ب��ذل��ك ك�ث�ير من‬ ‫علماء م�صر وال���ش��ام وال �ع��راق واخل�ل�ي��ج وبالد‬ ‫املغرب العربي وال�سودان‪ ،‬وكثري من دول العامل‬ ‫الإ��س�لام��ي خ�لال ق��رن م��ن ال��زم��ان‪ ،‬وا�ستدلوا‬ ‫لذلك مبا يلي‪:‬‬ ‫‪� .1‬أنها و�سائل و�أ�ساليب‪ ،‬وهي ت�أخذ حكمها‬ ‫من حكم �أهدافها‪ ،‬فما دام الهدف م�شروعا فهي‬ ‫م�شروعة‪ ،‬ما مل يرد نهي عنها بذاتها‪ ،‬ومعلوم‬ ‫�أنه لي�س يف القر�آن وال�سنة ما ينهى عنها‪.‬‬ ‫‪� .2‬أن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قد �أذن‬ ‫للم�سلمني يف مكة بذلك‪ ،‬فبعد �أن �أ�سلم حمزة‬ ‫ثم عمر ر�ضي اهلل عنهما قال عمر للنبي �صلى‬ ‫اهلل ع�ل�ي��ه و� �س �ل��م‪ :‬ي��ا ر� �س��ول اهلل! �أل���س�ن��ا على‬ ‫احل ��ق‪� ،‬إن متنا �أو حيينا؟ ق ��ال‪ :‬ب�ل��ى‪ ،‬فقلت‪:‬‬ ‫خرجنَّ ‪،‬‬ ‫ففيم االختفاء؟ والذي بعثك باحلق َل َن َ‬ ‫فخرجنا يف َ�ص َّفني‪ :‬حمزة يف �صف‪ ،‬و�أنا يف �صف‬ ‫ له كديد (تراب ناعم من �شدة امل�شي) ككديد‬‫ال�ط�ح��ن ‪ -‬ح�ت��ى دخ�ل�ن��ا امل���س�ج��د‪ ،‬ف�ل�م��ا نظرتْ‬ ‫�إلينا قري�ش �أ�صابتهم ك��آب��ة مل ي�صبهم مثلها‬ ‫قط‪ .‬ف�سماين ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫"الفاروق"‪.‬‬ ‫وق ��د روي ذل ��ك ع��ن ع ��دد م��ن ال�صحابة‬ ‫منهم‪� :‬أن����س ب��ن م��ال��ك‪ ،‬واب��ن ع�ب��ا���س‪ ،‬و�أ�سامة‬ ‫بن زيد‪ ،‬وجابر بن عبد اهلل‪ ،‬وثوبان ر�ضي اهلل‬ ‫عنهم‪ ،‬و�صحيح �أن��ه لي�س منها طريق �صحيح‪،‬‬ ‫ول �ك��ن ث�لاث��ة ط ��رق م�ن�ه��ا ف�ي�ه��ا ��ض�ع��ف ي�سري‪،‬‬ ‫وبح�سب قواعد املحدثني ف�إن احلديث مبجموع‬ ‫ه��ذه ال�ط��رق ي�صبح حديثا ح�سنا ل�غ�يره‪ ،‬وهو‬ ‫حديث مقبول‪ ،‬ومم��ن ذك��ره يف ال�سرية ال�شيخ‬ ‫حممد بن عبد الوهاب‪.‬‬ ‫‪� .3‬أن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم �أمرنا‬ ‫بجهاد الأمراء الظلمة‪ ،‬ففي احلديث ال�صحيح‬ ‫عن ابن م�سعود ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪� :‬سيكون �أم ��راء من‬ ‫ب�ع��دي ي�ق��ول��ون م��ا ال يفعلون‪ ،‬ويفعلون م��ا ال‬ ‫ي�ؤمرون‪ ،‬فمن جاهدهم بيده فهو م�ؤمن‪ ،‬ومن‬ ‫جاهدهم بل�سانه فهو م��ؤم��ن‪ ،‬وم��ن جاهدهم‬ ‫بقلبه فهو م�ؤمن‪ ،‬ال �إميان بعده‪.‬‬ ‫‪� .4‬أنها طريقة من طرق التعبري والت�أثري‬ ‫و�إعالن املوقف‪ ،‬والتوا�صي باحلق وال�صرب وهذا‬ ‫واجب �شرعا‪.‬‬ ‫‪� .5‬أنها نوع من الأمر باملعروف والنهي عن‬ ‫املنكر‪ ،‬وطر ُقها و�أ�ساليبها ال تنح�صر‪ ،‬بل تتجدد‬ ‫بتجدد الع�صور‪ ،‬و�أجر من يقوم به عظيم عند‬ ‫اهلل تعاىل‪ ،‬للحديث ال�صحيح (�سيد ال�شهداء‬ ‫حمزة بن عبد املطلب‪ ،‬و رجل قام �إىل �إمام جائر‬ ‫ف�أمره و نهاه فقتله)‪.‬‬ ‫‪� .6‬أنها نوع من التعاون على الرب والتقوى‪،‬‬ ‫فالتظاهر ه��و ال�ت�ع��اون‪ ،‬وق��د �أم��رن��ا اهلل تعاىل‬ ‫�ِب�‬ ‫ب��ذل��ك‪ ،‬ق ��ال ت �ع��اىل‪َ } :‬و َت � � َع� ��ا َو ُن� ��وا َع �لَ��ى ا ْل� رِ ِّ‬

‫َوال َّت ْقوَى َوال َت َعا َو ُنوا َعلَى الإِ ْث ِم َوا ْل ُع ْد َوانِ { ومل‬ ‫يحدد اهلل �سبحانه وتعاىل لهذا التعاون طرقا‬ ‫معينة ال يجوز غريها‪.‬‬ ‫‪� .7‬أنها من قبيل املطالبة باحلقوق العامة‬ ‫�أو الدفاع عنها‪ ،‬وقد �أمر ال�شارع بذلك‪ ،‬وعد من‬ ‫يقتل دون ذلك �شهيدا‪ ،‬ففي احلديث ال�صحيح‬ ‫َع��نْ َ�أ ِب��ي هُ � َر ْي� َر َة ر�ضي اهلل عنه َق��ا َل‪َ :‬ج��ا َء َر ُج ٌل‬ ‫�إِلىَ َر ُ�سولِ اللهَِّ َ�ص َّلى اللهَّ ُ َعلَ ْي ِه َو َ�س َّل َم َف َقا َل‪ :‬يَا‬ ‫َال‪،‬‬ ‫َر ُ�سو َل اللهَِّ؛ �أَ َر�أَ ْيتَ ِ�إنْ َجا َء َر ُج ٌل ُيرِي ُد �أَخْ َذ م يِ‬ ‫َقا َل‪َ :‬ف اَل ُت ْعطِ ِه مَا َل َك‪َ .‬قا َل‪� :‬أَ َر�أَ ْيتَ ِ�إنْ َقا َتلَنِي؟‬ ‫َقا َل‪َ :‬قا ِت ْلهُ‪َ .‬قا َل‪� :‬أَ َر َ�أ ْي��تَ ِ�إنْ َق َتلَنِي؟ َقا َل‪َ :‬ف َ�أنْتَ‬ ‫َ�شهِيدٌ‪َ .‬قا َل‪� :‬أَ َر�أَ ْيتَ ِ�إنْ َق َت ْل ُتهُ؟ َقا َل‪ :‬هُ َو فيِ ال َّنارِ‪.‬‬ ‫فهل يكون الدفاع عن حق فردي م�شروعا ويكون‬ ‫الدفاع عن حق الأمة كلها حم ّرماً؟!‬ ‫‪� .8‬أن كثرياً من الد�ساتري حتى يف الدول‬ ‫الإ�سالمية تن�ص على �أن املظاهرات ال�سلمية‬ ‫م��ن ح��ق ال�شعب‪ ،‬وه��ذا يُعد عقدا ب�ين احلاكم‬ ‫وال���ش�ع��ب‪ ،‬وامل �ظ��اه��رات �إمن ��ا ه��ي تطبيق لهذا‬ ‫العقد بني الطرفني‪.‬‬ ‫‪� .9‬أن فيها ن�صرة معنوية للم�سلمني الذين‬ ‫اح�ت�ل��ت ب�لاده��م‪ ،‬وي�ع��ان��ون م��ن ال�ق�ه��ر والظلم‬ ‫وينتظرون من امل�سلمني ‪ -‬على الأقل ‪ -‬موقفا‬ ‫قويا وا�ضحا معلنا‪ ،‬وتن�شرح �صدورهم عندما‬ ‫ي� ��رون ج �م��اه�ير امل���س�ل�ين ي �ق��وم��ون مب�سريات‬ ‫�ضخمة ل�ن���ص��رت�ه��م‪ ،‬و�إال ف�ه��و ع ��دم االهتمام‬ ‫ب�آالمهم وق�ضاياهم‪ ،‬واخلذالن لهم‪ ،‬فاملظاهرات‬ ‫تطبيق لقوله �صلى اهلل عليه و�سلم يف احلديث‬ ‫ال�صحيح‪( :‬المْ ُ���ْ�س� ِل� ُم �أَ ُخ��و المْ ُ ْ�سل ِِم لاَ ي َْظ ِل ُم ُه َولاَ‬ ‫ي ُْ�س ِل ُمهُ)‪.‬‬ ‫‪� .10‬أنها نوع من اجلهاد يف �سبيل اهلل يغيظ‬ ‫�أع � ��داء الإ� �س�ل�ام وي�خ�ي�ف�ه��م وي�ل�ق��ي ال��رع��ب يف‬ ‫قلوبهم‪ ،‬قال تعاىل‪َ } :‬ولاَ ي ََط ُئو َن َم ْوطِ ًئا َيغ ُ‬ ‫ِيظ‬ ‫ا ْل ُك َّفا َر َولاَ َي َنا ُلو َن مِ نْ َع ُد ٍّو َن ْي اًل �إِلاَّ ُكت َِب َل ُه ْم ِب ِه‬ ‫َع َم ٌل َ�صال ٌِح ِ�إ َّن اللهَّ َ لاَ ُي�ضِ ي ُع �أَ ْج َر المْ ُ ْح�سِ نِني{‪.‬‬ ‫‪� .11‬أن امل���س�ل�م�ين خ��رج��وا رج� ��اال ون�ساء‬ ‫و�أطفاال ال�ستقبال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫ملا و�صل املدينة امل�ن��ورة مهاجرا‪ ،‬فهي تظاهرة‬ ‫�شعبية للتعبري عن حبهم لر�سول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم وللإ�سالم‪.‬‬ ‫‪� .12‬أن �سبب ا�ستحباب الرمل يف الطواف‬ ‫�إظهار قوة امل�سلمني حينما �شاع بني امل�شركني‬ ‫�أن امل�سلمني �أ�صابهم الوهن واملر�ض‪ ،‬ف�أمرهم‬ ‫ال�ن�ب��ي ��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و��س�ل��م �أن ي �ه��رول��وا يف‬ ‫الأ��ش��واط الثالثة الأوىل �إظهارا لقوتهم �أمام‬ ‫امل�شركني‪.‬‬ ‫‪� .13‬أن امل���س�ل�م�ين خ��رج��وا مل�ل�اق��اة جي�ش‬ ‫امل���س�ل�ين ال�ع��ائ��د م��ن غ ��زوة م ��ؤت��ة م�ستنكرين‬ ‫عليهم‪ ،‬يحثون يف وجوههم ال�تراب‪ ،‬يقولون‪:‬‬ ‫يا ُفرار‪ ،‬ومل ينكر النبي �صلى اهلل عليهم و�سلم‬ ‫ه��ذا اخل��روج اجلماعي‪ ،‬بل �صحح لهم ال�شعار‬ ‫فقال‪ :‬ولكنهم ال ُكرار �إن �شاء اهلل‪.‬‬ ‫‪� .14‬أن ال�سلف ال���ص��ال��ح ق��د خ��رج��وا على‬ ‫احلكام الظلمة ‪ -‬حتى بال�سالح ‪ -‬كما حدث يف‬ ‫ثورة احل�سني بن علي ر�ضي اهلل عنهما‪ ،‬وثورة‬ ‫عبد اهلل بن الزبري ر�ضي اهلل عنهما‪ ،‬وقد �شارك‬ ‫فيهما �آالف من ال�صحابة والتابعني‪ ،‬وثورة ابن‬ ‫الأ�شعث التي �شارك فيها اجلمهور ال�ساحق من‬ ‫العلماء‪ ،‬فكيف �إذا ر�أى امل�سلمون كفرا بواحا؟‬ ‫و�أما ال�ضوابط ال�شرعية فهي‪:‬‬ ‫‪� .1‬أن يكون هدف املظاهرة م�شروعاً‪.‬‬ ‫‪ .2‬االل � �ت� ��زام ب ��الأح� �ك ��ام ال �� �ش��رع �ي��ة �أثناء‬ ‫املظاهرة‪ ،‬مثل ع��دم �إحل��اق الأذى بالأ�شخا�ص‬ ‫واملمتلكات العامة واخلا�صة‪ ،‬و�أال يرفع امل�سلم‬ ‫�شعارات غري جائزة‪ ،‬وعدم املزاحمة بني الرجال‬ ‫والن�ساء‪.‬‬ ‫‪� .3‬أن يغلب ع�ل��ى ظ��ن امل�ت�ظ��اه��ري��ن �أن ما‬ ‫حتققه املظاهرات من م�صالح �أرج��ح مما فيها‬ ‫من مفا�سد‪.‬‬

‫ال��ر�أي الثاين‪� :‬أن �ه��ا حم��رم��ة‪ ،‬وه��و ر�أي‬ ‫بع�ض �أت �ب��اع ال�ت�ي��ار ال�سلفي ف�ق��ط‪ ،‬وا�ستدلوا‬ ‫لذلك مبا يلي‪:‬‬ ‫‪� .1‬أنه ال دليل على جوازها‪ ،‬و�أنها لي�ست من‬ ‫طريقة ال�سلف ال�صالح‪.‬‬ ‫وي�ؤخذ على ذلك‪:‬‬ ‫�أ‌‪� -‬أن الأ�صل يف الو�سائل والأ�ساليب اجلواز‬ ‫ولي�س التحرمي‪.‬‬ ‫ب‌‪� -‬أن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قد �أقر‬ ‫ذل��ك كما �سبق‪ ،‬و�أن ال�سلف ال�صالح قد قاموا‬ ‫بذلك ومبا هو �أ�شد منه‪ ،‬كما �سبق بيانه‪.‬‬ ‫ت‌‪� -‬أنه ال ي�شرتط يف م�شروعية طرق التعبري‬ ‫عن الر�أي �أن تكون مما فعله ال�سلف‪ ،‬بل �إن للأمة‬ ‫�أن ت�ب�ت�ك��ر م��ن ط ��رق ال�ت�ع�ب�ير م��ا ت ��راه منا�سبا‬ ‫وم�ؤثرا ما مل يخالف حكما �شرعيا وا�ضحا‪.‬‬ ‫‪� .2‬أنها خروج على ويل الأمر‪.‬‬ ‫وي�ؤخذ على ذلك �أن املظاهرات‪:‬‬ ‫�أ‌‪ -‬لي�ست بال�ضرورة �ضد ويل الأمر‪ ،‬ف�إنها‬ ‫قد تكون لت�أييد موقف ويل الأم��ر‪ ،‬فهل يحرم‬ ‫ذلك؟‬ ‫ب‌‪ -‬وق��د ت�ك��ون مم��ار��س��ة حل��ق ات�ف��ق عليه‬ ‫احلاكم مع ال�شعب من خالل الد�ستور‪.‬‬ ‫ت‌‪ -‬وق ��د ت �ك��ون ل�ب�ي��ان ال� ��ر�أي ال �ع��ام لويل‬ ‫الأم ��ر‪ ،‬فهو �أ��ش�ب��ه با�ستطالعات ال� ��ر�أي‪ ،‬فهل‬ ‫يحرم ذلك؟‬ ‫ث‌‪ -‬وق��د يكون ويل الأم��ر ال تنطبق عليه‬ ‫�شروط ويل الأمر �أ�صال‪ ،‬فهل يحرم االحتجاج‬ ‫عليه؟ �أو تكفي ن�صيحته �سرا؟‬ ‫ج‌‪ -‬وق��د ي�ك��ون ويل الأم ��ر ظ��امل��ا ال ب��د من‬ ‫االع�ترا���ض على ظلمه وانحرافاته‪ ،‬وال يكفي‬ ‫يف ذلك الن�صيحة اخلا�صة‪ ،‬فالن�صيحة اخلا�صة‬ ‫�إمن� ��ا ت �ك��ون يف امل �خ��ال �ف��ات غ�ي�ر ال �ع �ل �ن �ي��ة‪� ،‬أم ��ا‬ ‫املخالفات ال�شرعية العلنية ف�لا ب��د فيها من‬ ‫ق��ول احل��ق علناً‪ ،‬وه�ك��ذا فعل الإم��ام �أح�م��د بن‬ ‫حنبل حيث �أعلن موقفه من م�س�ألة خلق القر�آن‬ ‫خمالفا بذلك ال��ر�أي الذي اعتمده ويل الأمر‪،‬‬ ‫وك��ان ال�ن��ا���س يتجمعون ب��ال�ب��اب ب��امل�ئ��ات ورمبا‬ ‫ب��الآالف ينتظرون ق��ول��ه‪ ،‬ومل يكتف بن�صيحة‬ ‫بينه وبني ويل الأمر‪ ،‬بل قاد املعار�ضة‪ ،‬وقد يقول‬ ‫قائل‪ :‬لكنه مل يخرج يف مظاهرة‪ ،‬واجلواب‪ :‬هل‬ ‫هناك ف��رق يف �إع�لان املوقف اجلماعي بني �أن‬ ‫يكون النا�س واقفني �أو �سائرين �أو جال�سني؟‬ ‫وه ��ذا م��ا ق��ام��ت ب��ه احل��رك��ة ال��وه��اب �ي��ة يف‬ ‫اجلزيرة العربية‪ ،‬بل لقد جتاوزت ذلك باخلروج‬ ‫ب��ال�ق��وة امل�سلحة ع�ل��ى ويل الأم� ��ر‪ ،‬ف�ه��ل يجوز‬ ‫اخل� ��روج ع�ل��ى ويل الأم� ��ر ب��ال���س�لاح وال يجوز‬ ‫التعبري باملظاهرات ال�سلمية؟‬ ‫‪� .3‬أنها تقليد للغرب وت�ش ّبه بغري امل�سلمني‪.‬‬ ‫وي�ؤخذ على هذا �أن النبي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم ق��د ��ش��رع لنا يف م��واق��ف م�ت�ع��ددة الأخذ‬ ‫عن غري امل�سلني وبخا�صة يف الو�سائل التي ال‬ ‫تتعار�ض مع الإ�سالم‪ ،‬فقد �صح عن النبي �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم �أنه �أخذ ب��ر�أي �سلمان الفار�سي‬ ‫ر��ض��ي اهلل عنه يف حفر اخل�ن��دق وه��ي طريقة‬ ‫فار�سية‪ ،‬وات�خ��ذ �صلى اهلل عليه و�سلم خامتا‬ ‫مل��ا �أخ�ب�ر �أن م�ل��وك العجم ال يقبلون كتابا �إال‬ ‫خمتوما‪ ،‬بل و�أخذ �صلى اهلل عليه و�سلم يف �صوم‬ ‫عا�شوراء بفعل اليهود وقال‪ :‬نحن �أوىل مبو�سى‬ ‫م�ن�ه��م‪ ،‬وال ��ش��ك �أن �ن��ا ال �ي��وم ن ��أخ��ذ ب�ك�ث�ير من‬ ‫الو�سائل التي �سب َقنا �إليها الغرب دون نكري‪.‬‬ ‫‪� .4‬أن فيها ف��و��ض��ى وت�خ��ري�ب�اً للممتلكات‬ ‫واختالطاً‪.‬‬ ‫وي�ؤخذ على ذلك‪:‬‬ ‫�أ‌‪� -‬أن كثريا من املظاهرات لي�س فيها �شيء‬ ‫من ذلك‪ ،‬و�أن ذلك يراعى يف ال�ضوابط‪.‬‬ ‫ب‌‪� -‬أن هذا حك ٌم ال على املظاهرات بل على‬ ‫بع�ض ما ميكن �أن يرافقها‪ ،‬ونحن �إمنا نبحث يف‬

‫حكم املظاهرات نف�سها‪ ،‬وب�أنه ميكن �أن يو�ضع‬ ‫لها من ال�ضوابط ال�شرعية ما يبعدها عن كل‬ ‫خمالفة لأحكام ال�شريعة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫ت‌‪� -‬أن �ن��ا جن��د �شيئا م��ن االخ �ت�ل�اط بهذا‬ ‫املعنى يف الأ��س��واق بل ويف احل��رم�ين‪ ،‬ويف احلج‬ ‫من طواف و�سعي ورمي‪.‬‬ ‫‪� .5‬أن فيها �إ�صابات واعتقاالت‪.‬‬ ‫وي�ؤخذ على ذلك‪:‬‬ ‫�أ‌‪� -‬أنها ما دامت م�شروعة فهذه ت�ضحيات يف‬ ‫�سبيل اهلل تعاىل‪ ،‬و�إمنا ينبغي جتنب الت�ضحيات‬ ‫�إن مل ت�ك��ن الأه� � ��داف ت���س�ت�ح��ق ذل� ��ك‪ ،‬ف�ك��م يف‬ ‫اجلهاد يف �سبيل اهلل تعاىل من جراح و�إ�صابات‬ ‫وت�ضحيات‪ ،‬وقد �ضرب لنا كثري من ال�صحابة‬ ‫ر�ضي اهلل عنهم جميعا �أروع الأمثلة يف تقدمي‬ ‫الت�ضحيات يف �سبيل اهلل ت�ع��اىل‪ ،‬وبع�ضها مل‬ ‫يكن يف املعارك ولي�س لها �ضرورة‪ ،‬فهذا �أبو ذر‬ ‫بعدما �أ�سلم يقول للنبي �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫ كما يف �صحيح ال�ب�خ��اري ‪َ ( :-‬وا َّل� ��ذِ ي َب َع َث َك‬‫ِبالحْ َ ِّق َ أَل ْ�ص ُر َخنَّ ِبهَا َب�ْيَنْ َ �أَ ْظ ُهرِهِ ْم‪َ ،‬ف َجا َء �إِلىَ‬ ‫المْ َ ْ�سجد َو ُق َر ْي ٌ�ش فِي ِه َف َقا َل‪ :‬يَا َم ْع َ�ش َر ُق َر ْي ٍ�ش؛‬ ‫�إِنيِّ �أَ ْ�ش َه ُد �أَنْ لاَ ِ�إ َل� َه �إِلاَّ ُ‬ ‫اهلل َو َ�أ ْ�ش َه ُد �أَ َّن محُ َ َّمدًا‬ ‫ال�صابِئ‪،‬‬ ‫َع ْب ُد ُه َو َر ُ�سو ُلهُ‪َ ،‬ف َقا ُلوا‪ُ :‬قومُوا �إِلىَ َه َذا َّ‬ ‫َف َقامُوا َف ُ�ض ِر ْبتُ َلِ أ ُم� َ‬ ‫ا�س) ثم‬ ‫�وت‪َ ،‬ف�أَ ْد َر َكنِي ا ْل َع َّب ُ‬ ‫فعل ذلك يف اليوم الثاين‪ ،‬ومل ينكر عليه ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم ذلك‪.‬‬ ‫ب‌‪� -‬أن يف الظلم كثرياً من االنتهاك للأنف�س‬ ‫والأم � ��وال والأع ��را� ��ض‪ ،‬ف�ك��م يف ظ��ل الأنظمة‬ ‫الفا�سدة الظاملة من اعتقاالت للآالف‪ ،‬وتعذيب‬ ‫ل�ه��م‪ ،‬وق�ت��ل للمئات ورمب��ا ل�ل��آالف‪ ،‬ب��ل ورمبا‬ ‫لع�شرات الآالف‪ ،‬وهي يف كثري من الأحيان �أكرث‬ ‫بكثري من الإ�صابات يف املظاهرات‪ ،‬وملثل ذلك‬ ‫�أمر اهلل تعاىل بقتال البغاة‪ ،‬قال تعاىل‪َ } :‬و ِ�إنْ‬ ‫َطا ِئ َف َتانِ مِ نَ المْ ُ�ؤْمِ ِن َ‬ ‫ني ا ْق َت َت ُلوا َف�أَ ْ�صل ُِحوا َب ْي َن ُه َما‬ ‫َف� ِ�إنْ َب َغتْ ِ�إ ْحدَاهُ َما َعلَى ْ أُ‬ ‫الخْ � َرى َف َقا ِت ُلوا ا َّلتِي‬ ‫َت ْبغِي َح َّتى َتفِي َء �إِلىَ �أَ ْم ِر اهللِ{‪.‬‬ ‫‪� .6‬أنها مل ُترجع حقا‪ ،‬فهي بال طائل‪.‬‬ ‫وي ��ؤخ��ذ على ذل��ك �أن��ه ك�لام غ�ير �صحيح‪،‬‬ ‫و�أن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قد �أمر ب�إنكار‬ ‫املنكر بالل�سان‪ ،‬بل وبالقلب‪ ،‬واملظاهرات تغيري‬ ‫للمنكر بالل�سان‪ ،‬كما �أن ال��واق��ع ي��دل على �أنه‬ ‫كثريا ما �أخذت ال�شعوب حقوقها �أو بع�ضاً منها‬ ‫م��ن خ�ل�ال امل �ظ��اه��رات �إن �أح���س�ن��ت تنظيمها‪،‬‬ ‫ويف الع�صر احلديث ب��د�أت النه�ضة الأوروبية‬ ‫قبل قرنني باملظاهرات‪ ،‬كما �أن��ه قد مت تغيري‬ ‫ع��دد من �أنظمة احلكم حتى يف العامل العربي‬ ‫والإ�سالمي باملظاهرات‪ ،‬فهكذا مت �إ�سقاط نظام‬ ‫عبود ثم نظام النمريي يف ال�سودان‪ ،‬وهكذا مت‬ ‫�إ�سقاط نظام ال�شاه يف �إيران‪ ،‬وهكذا مت �إ�سقاط‬ ‫نظام زي��ن العابدين بن علي يف تون�س‪ ،‬ونظام‬ ‫مبارك يف م�صر‪ ،‬وها هو نظام القذايف يتهاوى‬ ‫ب�سبب املظاهرات‪� ...‬إلخ‪.‬‬ ‫الرتجيح‬ ‫ال �شك �أن ر�أي جمهور العلماء هو الراجح؛‬ ‫ملا تبني من خالل مناق�شة الأدل��ة‪ .‬و�أم��ا القول‬ ‫ال �ث��اين ف ��إن��ه جت��اه� ٌ�ل للن�صو�ص ال�صحيحة‪،‬‬ ‫وتكري�س‬ ‫وف �ه � ٌم ل�ب�ع���ض�ه��ا ب�ط��ري�ق��ة خ��اط �ئ��ة‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫للظلم‪ ،‬و�إعان ٌة للظاملني على املظلومني‪ ،‬و�إ�ساء ٌة‬ ‫وتكري�س للقول ب ��أن ال��دي��ن �أفيون‬ ‫ل�ل�إ��س�لام‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫ال�شعوب‪ ،‬و�أن��ه ن�صري الدكتاتورية‪ ،‬ويتجاهل‬ ‫حقوق الإن���س��ان‪ ،‬وحريته يف التعبري‪� ،‬إىل �آخر‬ ‫ذل ��ك م��ن ال�ت���ش��وي��ه ل �� �ص��ورة الإ�� �س�ل�ام النقية‬ ‫ال�صافية كما عرفها ومار�سها ال�سلف ال�صالح‪،‬‬ ‫بل هو �إ�ساءة حتى ل�صورة ال�سلف ال�صالح ر�ضي‬ ‫اهلل عنهم ورحمهم اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫واحلمد هلل رب العاملني‪.‬‬ ‫جمل�س علماء الإخوان امل�سلمني يف الأردن‬ ‫‏‪ 8‬‏‪ 2‬ربيع الأول‏‪1432 ،‬ه‬ ‫‏‪03‬‏‪03/‬‏‪2011/‬م‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫حما�س‪ :‬اعتقال النائب �سلهب جرمية �إ�سرائيلية جديدة‬

‫م�صـر تفرج عن ‪ 12‬معتقالً فل�سطينياً‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أفرجت ال�سلطات امل�صرية �صباح �أم�س اخلمي�س عن ‪ 12‬معتق ً‬ ‫ال‬ ‫فل�سطين ًيا من �سجن العقرب ممن �أ�صدرت بحقهم قرارات �إفراج من‬ ‫املحاكم امل�صرية‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ع �م��اد ال���س�ي��د ال �ن��اط��ق ب��ا��س��م �أه� ��ايل امل�ع�ت�ق�ل�ين يف م�صر‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أن بع�ض املعتقلني داخل ال�سجون امل�صرية �أبلغوهم عرب‬ ‫ات�صال هاتفي بالإفراج عن ‪ 12‬معتقال من �سجن العقرب"‪ ،‬مبيناً‬ ‫�أن �أبرز املعتقلني املفرج عنهم‪ ،‬هما‪ :‬عبد اهلل �أبو ريا‪ ،‬ون�ضال حمادة‪،‬‬ ‫و�أم�ضيا ‪� 4‬سنوات يف ال�سجون امل�صرية وهم يف طريقهم �إىل غزة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ال�سيد �أن عدد املعتقلني يف ال�سجون امل�صرية �أ�صبح ‪12‬‬ ‫معتق ً‬ ‫ال‪ ،‬وك�شف عن وج��ود توا�صل مع م�ؤ�س�سة حقوق الإن�سان يف‬ ‫لندن ملتابعة �أحوال املعتقلني‪.‬‬

‫َ‬ ‫مواطني‬ ‫�شرطة االحتالل تعتقل‬ ‫من �ساحة امل�سجد الأق�صى‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نْ‬ ‫مواطني‬ ‫اع �ت �ق �ل��ت � �ش��رط��ة االح� �ت�ل�ال ق �ب��ل ظ �ه��ر اخل �م �ي ����س‬ ‫فل�سطين ّي نْي م��ن املُ�صلني داخ��ل ب��اح��ات امل�سجد الأق���ص��ى املبارك‪،‬‬ ‫واق�ت��ادت�ه�م��ا �إىل م��رك � ٍز ت��اب��ع ل�ه��ا يف ال�ب�ل��دة ال�ق��دمي��ة م��ن القد�س‬ ‫املحتلة‪.‬‬ ‫و�أك��د �أح��د حرا�س امل�سجد‪ ،‬ال��ذي ف�ضل ع��دم ذك��ر ا�سمه خ�شية‬ ‫امل�لاح�ق��ة‪� ،‬أن ��ه مت اع�ت�ق��ال امل��واط�ن�ين ب�ع��د تكبريهما ب���ص��وت عالٍ ‪،‬‬ ‫وه�ت��اف�ه�م��ا م��ع جم�م��وع��ة م��ن امل���ص�ل�ين خ�ل�ال ت���ص��دي�ه��م ملجموعة‬ ‫من اليهود املتطرفني اقتحموا الأق�صى بحرا�سات �شرطية معززة‬ ‫من بوابة املغاربة التي ي�سيطر االحتالل على مفاتيحها منذ بدء‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫وح��اول��ت اجل �م��اع��ات امل�ت�ط��رف��ة ال �ت �ج��وال يف ب��اح��ت الأق�صى‪،‬‬ ‫الأمر الذي ا�ستفز امل�صلني ودفعهم للتكبري والهتاف �ضدهم و�ضد‬ ‫االحتالل‪ ،‬وتدخلت قوة من �شرطة االحتالل تتمركز مبركز داخل‬ ‫امل�سجد‪ ،‬واعتقلت اثنني من املواطنني بطريقة ا�ستفزازية ووح�شية‪.‬‬

‫امل�ستوطنون يبد�ؤون يوم غ�ضب‬ ‫عقب �إخالء «حفات جلعاد»‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أف��اد �شهود عيان �أن جنود االح�ت�لال ال�صهيوين ق��ام��وا منذ �صباح‬ ‫�أم�س اخلمي�س‪ ،‬بالتنكيل باملواطنني على املدخل ال�شمايل الرئي�سي لبلدة‬ ‫العي�سوية بالقد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وذك��رت وك��االت �أن�ب��اء‪� ،‬أن ال�شهود �أك��دوا �أن جنود ال��دوري��ة يقومون‬ ‫منذ عدة �أيام بتوقيف مركبات و�سيارات و�سكان البلدة لإجراء فحو�صات‬ ‫دقيقة وا�ستفزازية وبطيئة لل�سيارات ولبطاقات هوية ال�سكان؛ الأمر الذي‬ ‫ت�سبب بت�أخري الطالب عن مدار�سهم‪ ،‬والعمال واملوظفني عن االلتحاق‬ ‫ب�أعمالهم‪.‬‬ ‫و�أك��د عدد من ال�سكان �أن �سلطات االحتالل عمدت منذ عدة �أ�سابيع‬ ‫�إىل و�ضع دوري��ة ع�سكرية ب�شكل �شبه دائ��م على املدخل للتحكم بدخول‬ ‫وخروج املواطنني‪.‬‬ ‫من ناحية �أخرى‪ ،‬بد�أ عدد من املغت�صبني ال�صهاينة تنفيذ تهديداتهم‬ ‫يف �أعقاب الأحداث التي رافقت �إخالء الب�ؤرة اال�ستيطانية «حفات جلعاد»‬ ‫ب��ال�ق��رب م��ن ن��اب�ل����س‪ ،‬ح�ي��ث �أع�ل�ن��وا ع��ن «ي ��وم غ���ض��ب» اخل�م�ي����س‪ ،‬يف كافة‬ ‫حمافظات ال�ضفة الغربية ومدينة القد�س‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صادر �صهيونية‪ ،‬فقد �أغلق امل�ستوطنون منذ ال�صباح �شارع‬ ‫رقم ‪ 1‬بالقرب من اللطرون بالقد�س املحتلة‪ ،‬و�أقدموا على حرق الإطارات‬ ‫املطاطية‪ ،‬وا�ستطاعت �شرطة االح�ت�لال فتح ال�شارع بعد م�صادمات مع‬ ‫امل�ستوطنني‪.‬‬

‫�شطب الئحة اتهام "التكبري يف امل�سجد‬ ‫الأق�صى" �ضد �أحد املواطنني‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�شطبت حمكمة ال�صلح ال�صهيونية غربي القد�س املحتلة الئحة اتهام‬ ‫�ضد ال�شاب �أحمد �شحادة حمود من بلدة املكر يف اجلليل من داخل �أرا�ضي‬ ‫العام ‪ ،1948‬كانت قد ُقدِّمت �ضده قبل �سنتني على خلفية ترديده التكبريات‬ ‫يف امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬كخطوة احتجاجية وتعبري عن رف�ضه وجموع‬ ‫امل�صلني وجود جماعات يهودية م�ستفزة داخل امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أكد املحامي حممد قعدان‪ ،‬الذي ترافع يف امللف "�أنّ التكبري يف امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬هو حق ديني و�شرعي لكل م�سلم‪ ،‬ونرف�ض رف�ضا تاما �أن يعترب‬ ‫خمالفة جنائية‪ ،‬وبالتايل ف�إن �شطب الئحة االتهام املذكورة ت�ؤكد من قبلنا‬ ‫بطالن �أي ت�صرف من هذا القبيل من قبل امل�ؤ�س�سة الإ�سرائيلية �أو �أي من‬ ‫�أطرافها"‪.‬‬ ‫�أما ال�شاب حمود‪ ،‬ف�أكد �أن "امل�ؤ�س�سة الإ�سرائيلية حتاول منع امل�سلمني من‬ ‫التوا�صل مع امل�سجد الأق�صى من خالل هذه الت�صرفات التخويفية‪ ،‬ولكننا‬ ‫ن�صرّ على �أن حبنا وتوا�صلنا مع امل�سجد الأق�صى يزيد يوما بعد يوم"‪.‬‬

‫قوات االحتالل الإ�سرائيلي تعتقل النائب الإ�سالمي عزام �سلهب‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫اعتقلت ق��وات االح�ت�لال م�ساء �أم����س الأول النائب يف املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني عزام �سلهب (‪ 45‬عاما) �أثناء مروره عرب حاجز‬ ‫قرب منطقة اخل��ان الأحمر بني القد�س و�أريحا يف ال�ضفة الغربية‬ ‫املحتلة‪.‬‬ ‫من جانبهم �أكد النواب الإ�سالميون يف ال�ضفة الغربية �أن �إقدام‬ ‫االحتالل على اختطاف النائب د‪.‬ع��زام �سلهب هو دليل وا�ضح على‬ ‫�إ� �ص��راره على تعطيل احل�ي��اة الربملانية يف ال�ضفة الغربية‪ ،‬خا�صة‬ ‫بعد �أن طالت ه��ذه االختطافات ع��ددا كبريا م��ن ال�ن��واب يف الفرتة‬ ‫الأخرية‪.‬‬ ‫وحذر النواب من خمطط ي�ستهدف وجودهم بني �أبناء �شعبهم؛‬ ‫عرب �إعادة اختطافهم جمددا‪ ،‬والزج بهم يف الزنازين؛ لف�صلهم عن‬ ‫القاعدة ال�شعبية التي ميثلونها‪.‬‬ ‫و�شدد النواب على �أن ه��ذه ال�سيا�سة املمار�سة بحقهم لن تفلح‬ ‫يف اقتالعهم من بني �أبناء �شعبهم‪ ،‬خا�صة مع ات�ساع حجم الت�أييد‬ ‫وااللتفاف ال�شعبي حولهم‪ ،‬وهو ما ي�ؤكد �أن العنف املمار�س بحقهم‬ ‫�إمنا يزيدهم �إ�صرارا على موا�صلة دربهم و�أداء الأمانة التي انتخبوا‬ ‫لأجلها‪.‬‬ ‫و�أو�ضح النواب �أن خمططات االحتالل باتت وا�ضحة ومك�شوفة‬ ‫وال تخفى على �أح��د‪ ،‬وهو ما يتطلب حتركا دوليا وحقوقيا عاجال‬ ‫لوقف االحتالل وحماكمته على اجلرائم التي يرتكبها بحق ال�شعب‬ ‫وممثليه ال�شرعيني‪.‬‬ ‫و�أعربت حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" عن �إدانتها ب�شدة‬ ‫�إقدام ال�سلطات الإ�سرائيلية على اعتقال النائب عزام �سلهب‪ ،‬معتربة‬

‫ذل��ك مبثابة جرمية �إ�سرائيلية جديدة ت�ضاف �إىل م�سل�سل جرائم‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي �ضد ال�شعب الفل�سطيني ورموزه ونوابه‪ ،‬الذين‬ ‫يتمتعون باحل�صانة بحكم الأعراف واملواثيق الدولية‪.‬‬ ‫وق��ال بيان حلركة حما�س‪�" :‬إننا نح ّمل االح�ت�لال ال�صهيوين‬ ‫امل�س�ؤولية الكاملة عن حياة و�سالمة النائب الدكتور �سلهب و�إخوانه‬ ‫الن ّواب الت�سعة املعتقلني‪ ،‬كما نح ّمل �سلطة فريق �أو�سلو امل�س�ؤولية عن‬ ‫جرمية التن�سيق الأمني الذي مينح االحتالل الغطاء الرتكاب املزيد‬ ‫من اجلرائم �ضد �شعبنا الفل�سطيني‪ ،‬وندعو �أحرار العامل وبرملانييه‬ ‫وامل�ؤ�س�سات احلقوقية والإن�سانية �إىل ال�ضغط على االحتالل للإفراج‬ ‫الفوري عنهم‪ ،‬وكبحه عن موا�صلة جرائمه"‪.‬‬ ‫من جانبه ا�ستنكر مدير مركز �أحرار لدرا�سات الأ�سرى وحقوق‬ ‫الإن�سان ف�ؤاد اخلف�ش اختطاف ع�ضو املجل�س الت�شريعي عن مدينة‬ ‫اخلليل النائب الدكتور عزام �سلهب‪.‬‬ ‫وق� ��ال اخل �ف ����ش يف ب �ي��ان و� �ص��ل "ال�سبيل" ن���س�خ��ة ع �ن��ه‪�" :‬إن‬ ‫"�إ�سرائيل" رفعت من وترية اختطاف النواب يف الآونة الأخرية‪ ،‬وهي‬ ‫تريد �أن تعيدهم �إىل ال�سجن‪ ،‬ولكن ب�شكل متفرق ولي�س جماعي‪،‬‬ ‫كيف ال حتدث �ضجة كما مت عام ‪."2006‬‬ ‫وذك��ر اخلف�ش �أن��ه خ�لال ال�شهور الثالثة املا�ضية مت اختطاف‬ ‫ال�ن��ائ��ب ن��اي��ف ال��رج��وب‪ ،‬وال�ن��ائ��ب خليل ال��رب�ع��ي‪ ،‬وال�ن��ائ��ب حممود‬ ‫الرحمي‪ ،‬والنائب عمر عبد ال��رازق‪ ،‬والنائب حممد جمال النت�شة‪،‬‬ ‫ومت حتويل جميع ه�ؤالء النواب �إىل االعتقال الإداري‪ ،‬ليعود ويرتفع‬ ‫عدد النواب املختطفني �إىل اثني ع�شر نائبا يف �سجون االحتالل‪ ،‬وهم‪:‬‬ ‫ح��امت قفي�شة‪ ،‬وحممد ال�ط��ل‪ ،‬وح�سن يو�سف‪ ،‬وم ��روان الربغوثي‪،‬‬ ‫وجمال الطرياوي‪ ،‬و�أحمد �سعدات‪.‬‬ ‫و�أ�شار اخلف�ش �إىل �أن "�إ�سرائيل" تريد تفتيت الن�سيج االجتماعي‬

‫النائب عزام �سلهب‬

‫للمجل�س الت�شريعي وتعيده �إىل و�ضعه ال�سابق بدون فعالية‪ ،‬وغالبية‬ ‫نوابه داخل ال�سجون وموزعون على املعتقالت‪.‬‬ ‫وطالب اخلف�ش نواب املجل�س الت�شريعي ب�ضرورة الوقوف ب�شكل‬ ‫جدي �أمام هذه املمار�سات الإ�سرائيلية التي �ستنتهي باختطاف غالبية‬ ‫�أع�ضاء املجل�س الت�شريعي‪ ،‬وبتفعيل الأمر �إعالميا‪.‬‬

‫اعترب تعوي�ض القتلى ال�صهاينة ن�صرا حلكومته‬

‫رئ���ي�������س دي���������وان ال����رق����اب����ة يف ال�����س��ل��ط��ة‬ ‫ي��ك�����ش��ف ع��م��ل��ي��ات ف�����س��اد ي���ق���وم ب��ه��ا ف��ي��ا���ض‬

‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نقل "املركز الفل�سطيني للإعالم" �أم�س‬ ‫اخلمي�س ع��ن م���ص��ادر فل�سطينية خ��ا��ص��ة‪� ،‬أن‬ ‫رئي�س دي��وان الرقابة يف ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫حم �م��ود �أب ��و ال ��رب ق ��ام ب��ال�ك���ش��ف ع��ن عمليات‬ ‫ت�لاع��ب ق��ام بها رئي�س وزراء حكومة ال�ضفة‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة ��س�لام ف�ي��ا���ض يف وزارة امل��ال�ي��ة خالل‬ ‫الأ��ش�ه��ر القليلة املا�ضية‪ ،‬يف ك�شف ج��دي��د عن‬ ‫الف�ساد املبطن الذي يقوم به �سالم فيا�ض‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م���ص��ادر ا��س�ت�ط��اع��ت االط�ل�اع على‬ ‫فحوى التقرير ال��ذي قدمه �أب��و ال��رب ملحمود‬ ‫عبا�س‪� ،‬أن �سالم فيا�ض اعترب ق�ضية تعوي�ض‬ ‫القتلى ال�صهاينة يف عملية للمقاومة عام ‪1996‬م‬ ‫انت�صارا له وحلكومته‪.‬‬

‫وجاء يف التقرير �أن فيا�ض اعترب تقلي�ص‬ ‫مبلغ التعوي�ض من خالل مفاو�ضته لعائالت‬ ‫القتلى ال�صهاينة من مبلغ ‪ 150‬مليون دوالر‬ ‫�إىل ‪ 50‬مليون دوالر هو �إجناز له وحلكومته‪.‬‬ ‫وت��اب �ع��ت امل� ��� �ص ��ادر �أن ال �ك �� �ش��ف ع ��ن هذه‬ ‫التجاوزات مت خالل وجود فيا�ض خارج ال�ضفة‪،‬‬ ‫و�أن ت�ف�ت�ي����ش �أب� ��و ال� ��رب ج ��اء م�ف��اج�ئ��ا ل� ��وزارة‬ ‫املالية‪.‬‬ ‫و�أورد يف التقرير �أنه خالل مراجعة �سجالت‬ ‫وزارة املالية كانت هنالك مبالغ مفقودة يف كل‬ ‫�شهر‪ ،‬وهي عبارة عن ماليني من الدوالرات‪.‬‬ ‫وكان �أكرث من ‪� 5000‬آالف م�سلح حم�سوب‬ ‫على كتائب الأق�صى يتلقون رواتبهم عن طريق‬ ‫وزارة امل��ال �ي��ة حت��ت ب�ن��د م��ا ��س�م��ي بـ"مطاردو‬ ‫فتح"‪.‬‬

‫وكان يجب على �سالم فيا�ض �أن يقوم بدمج‬ ‫هذه العنا�صر يف "�أجهزة ال�سلطة"‪� ،‬إال �أنه �أبقى‬ ‫على ح��وايل ‪ 1000‬عن�صر‪ ،‬غالبيتهم العظمى‬ ‫يف مدينة نابل�س‪ ،‬مما زاد التكهن حول �شرائه‬ ‫ذمم ال�ك�ث�ير م�ن�ه��م ع��ن ط��ري��ق � �ص��رف روات ��ب‬ ‫ال ي�ستحقونها‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل � �ش��راء ذمم عدد‬ ‫كبري م��ن �ضباط الأج�ه��زة الأمنية ع��ن طريق‬ ‫الرتقيات وزيادة الرواتب‪.‬‬ ‫وو�صف �أبو الرب يف تقريره هذه الرواتب‬ ‫التي ت�صرف من غري وج��ه حق ب�شراء الذمم‬ ‫من قبل فيا�ض لرت�سيخ حكمه‪.‬‬ ‫و�أو�صى �أبو الرب يف تقريره هذا الذي رفع‬ ‫مل�ح�م��ود ع�ب��ا���س يف الأي ��ام امل��ا��ض�ي��ة ع��دم �إعطاء‬ ‫وزارة املالية لفيا�ض؛ ب�سبب ما �أ�سماه "الف�ساد‬ ‫املبطن" يف وزارة املالية‪.‬‬

‫االحتالل ينفذ عملية اقتحام‬ ‫كبرية ل�سجن "�إي�شل" ببئر ال�سبع‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكدت وزارة الأ�سرى واملحررين �أن �إدارة م�صلحة ال�سجون‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬ترافقها الوحدات اخلا�صة‪� ،‬أقدمت على اقتحام‬ ‫�سجن �إي�شل ببئر ال�سبع على مدار يومني‪ ،‬و�شنت هجمة �شر�سة‬ ‫غري م�سبوقة �ضد الأ�سرى‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ريا�ض الأ�شقر مدير الإعالم بالوزارة يف ت�صريحات‬ ‫�صحفية �أم�س اخلمي�س �أن عملية االقتحام تركزت على ق�سم ‪16‬‬ ‫فى ال�سجن؛ حيث تناوبت ثالث فرق من الوحدات اخلا�صة‪،‬‬ ‫وه��ي "وحدة دريور" اخل��ا��ص��ة ب��ال���س�م��وم‪ ،‬ووح ��دة "داروم"‬ ‫اجل �ن��وب‪ ،‬ووح ��دة "ناح�شون"‪ ،‬اق�ت�ح��ام ك��اف��ة غ��رف الق�سم‪،‬‬ ‫وع��اث��ت فيها ف �� �س��اداً؛ ح�ي��ث ب ��د�أ التفتي�ش ال���س��اع��ة ال�ساد�سة‬ ‫والن�صف �صباحاً من يوم الثالثاء املوافق ‪ ،3/1‬بعد �إجراء العدد‬ ‫ال�صباحي مبا�شرة‪ ،‬وا�ستمرت عملية االقتحام والتفتي�ش حتى‬ ‫ال�ساعة الثالثة والن�صف ع�صرا من يوم الأربعاء املوافق ‪3/2‬؛‬ ‫�أي ا�ستمر ما يزيد عن ‪� 32‬ساعة متوا�صلة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن ه ��ذه ال�ه�ج�م��ة ت�ع�ت�بر م��ن �أك�ث�ر علميات‬ ‫االقتحام همجية وعنفا‪ ،‬وط��ال��ت �سبع غ��رف لأ��س��رى حما�س‬ ‫التي يتواجد بها الأ�سري يحيى ال�سنوار م�س�ؤول الهيئة العليا‬ ‫لأ� �س��رى ح�م��ا���س ف��ى ك��اف��ة ال���س�ج��ون‪ ،‬وغ��رف��ة واح ��دة لأ�سرى‬ ‫حركة اجلهاد الإ�سالمي‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل غرفة تخزين الكنتني‬ ‫اخلا�صة بالق�سم‪ ،‬التي حتتوى على طعام الأ�سرى وم�شرتياتهم‬ ‫لفرتة طويلة‪.‬‬ ‫وب�ين �أن ال��وح��دات اخلا�صة ح��اول��ت ا�ستفزاز الأ��س��رى يف‬ ‫ق�سم ‪ 16‬لتربير االع�ت��داء عليهم‪ ،‬وكانت تخرج الأ��س��رى من‬ ‫الأق�سام بعنف و�شرا�سة وا�ضحة‪ ،‬وتدفع بهم �إىل �أماكن �أخرى‬ ‫بعيداً عن غرفهم ليتمكنوا من نب�شها وتفتي�شها ب�شكل دقيق‪،‬‬ ‫تكتف بالتفتي�ش العادي‪� ،‬إمنا عمدت �إىل متزيق فر�شات‬ ‫ثم مل ِ‬ ‫الأ��س��رى وخمداتهم و�أغطيتهم؛ بحجة البحث بداخلها عن‬ ‫�أج �ه��زة ات���ص��ال ت�ق��ول الإدارة �إن الأ� �س��رى ه��رب��وه��ا �إىل داخل‬ ‫ال�سجن خ�لال ال�ف�ترة الأخ�ي�رة‪ ،‬وه��ي احلجة ال��دارج��ة لدى‬ ‫االحتالل خللق مربرات لعمليات االقتحام والتفتي�ش لأق�سام‬ ‫الأ�سرى‪.‬‬ ‫ونا�شدت الوزارة امل�ؤ�س�سات احلقوقية ب�ضرورة �إيفاد جلان‬ ‫حتقيق �إىل ال�سجون؛ للك�شف ع��ن انتهاكات االح�ت�لال بحق‬ ‫الأ�سرى‪ ،‬ورفع تقارير �إىل جلنة حقوق الإن�سان بالأمم املتحدة‪،‬‬ ‫املخت�صة بانتهاكات حقوق الإن���س��ان؛ لو�ضعها ف��ى ��ص��ورة ما‬ ‫يتعر�ض له الأ�سرى من ممار�سات قمعية و�إجرامية تخالف كل‬ ‫املواثيق واالتفاقيات الدولية‪.‬‬

‫غــزة‪ ...‬نكهـة «االقت�صـاد» ب�أيـدٍ ن�سائيـة‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫خم �ب��ز "�أطايب" ل �� �ص �ن��اع��ة �أج� �ـ ��ود‬ ‫امل�ع�ج�ن��ات واحل �ل��وي��ات‪ ..‬الف �ت � ٌة ت�ستوقفك‬ ‫ل ُتخربك �أن ثمة مكا ًنا يف الداخل �سيتكفل‬ ‫ب��إ��س�ك��ات ��ص��وت ج��وع��ك ومب�ك��اف��أة معدتك‬ ‫الفارغة‪..‬‬ ‫ول �ي ����س ب��الأم �ـ��ر ال �غ��ري��ب �أن تقودك‬ ‫مثل هذه الالفتات بعد �ساعاتٍ من التعب‬ ‫والإجهاد �إىل طعا ٍم لذيذ يف �شوارع مدينة‬ ‫غ��زة اململوءة مبخابز املُعجنات والفطائر‪،‬‬ ‫ولكن اجلديد واملثري �أن خمبز "�أطايب"‬ ‫ُتديره �سيدة‪ ،‬وي�ضم بني �أروقته العامالت‬ ‫فقط‪...‬‬ ‫"منى العجلة" رئي�سة جمل�س �إدارة‬ ‫جمعية ال�شابات املُ�سلمات ‪-‬اجلهة املُ�شرفة‬ ‫على خمبز �أطايب‪� -‬أو�ضحت �أن ن�ش�أة املخبز‬ ‫يف ع��ام ‪ 2004‬ك��ان �سببها تلم�س اجلمعية‬ ‫لرغبة الن�ساء ب�إن�شاء خمبز للأغذية يقمن‬ ‫بالإ�شراف عليه‪ ،‬ويتوج تعليمهم وخرباتهم‬ ‫م��ن خ�ل�ال ال � ��دورات امل�ت�ن��وع��ة ال �ت��ي كانت‬ ‫تعقدها اجلمعية لهنّ ‪ ،‬و�أ��ض��اف��ت‪" :‬رعاية‬ ‫امل ��ر�أة واحت�ضانها هدفنا‪ ،‬وانبثاق الفكرة‬ ‫جاء من هذا املنطلق"‪.‬‬ ‫م�شاريع ا�ستثمارية‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن ب��داي��ات املخبز �ضمت‬ ‫امر�أة عاملة واحدة عكفت على �إنتاج بع�ض‬ ‫�أن��واع املعجنات وت�سويقها لفروع اجلمعية‪،‬‬ ‫وبيعها روي ��داً روي� ��داً‪ ،‬وع��ام �اً بعد ع��ام بد�أ‬ ‫"�أطايب" يت�سع‪ ،‬و�أخ��ذت خدماته متتد‪،‬‬ ‫وم�ضت تقول‪" :‬يف اخلطوات الأوىل للمخبز‬ ‫كان هناك م�ستفيدة �أو �أربع‪� ،‬أما اليوم ‪-‬بعد‬ ‫�ست �سنوات‪ -‬فب�إمكاننا احلديث عن العديد‬ ‫من العائالت امل�ستفيدة ‪".‬‬

‫ولفتت �إىل �أن م��راح��ل تطوير املخبز‬ ‫�شهدت تخ�صي�ص �إدارة م�ستقلة له‪ ،‬وتزويده‬ ‫بالأجهزة احلديثة‪.‬‬ ‫ولأن ه��ذا امل���ش��روع ال�صغري ق��ادر على‬ ‫ج �ن��ي ال �ث �م��ار ال� �ع ��دي ��دة‪ ،‬وال ��دف ��ع بعجلة‬ ‫االقت�صاد الفل�سطينية النائمة �إىل الأمام‪،‬‬ ‫ف� ��إن جمعية ال���ش��اب��ات امل���س�ل�م��ات ُت�ف�ك��ر يف‬ ‫افتتاح �إخوة لـ"�أطايب"‪ ،‬وحـول هذا ُت�ضيف‬ ‫العجلة قائلة‪" :‬هناك نوايا الفتتاح معامل‬ ‫وم�صانع يف كافة �أنحاء مدينة غزة؛ بهدف‬ ‫�إيجاد م�شاريع ا�ستثمارية تعود بالنفع على‬ ‫العامالت وعلى الأ�سر الفقرية وعلينا كجهة‬ ‫م�شرفة‪ ..‬وبالت�أكيد �سينعك�س هذا بالإيجاب‬ ‫على الو�ضع االقت�صادي ب�شكل عام"‪.‬‬ ‫ويف خطوة ُتدلل على مت�سك اجلمعية‬ ‫باملخبز وب�أهمية تطويره وتو�سيعه‪� ،‬أكدت‬ ‫�أن العديد من امل�ؤ�س�سات‪ ،‬خا�صة التعليمية‪،‬‬ ‫مثل املدار�س واجلامعات‪� ،‬إ�ضافة �إىل الأ�سر‪،‬‬ ‫ي ُّ�شكلون املُ�ستهلك الرئي�سي لإنتاج املخبز‪،‬‬ ‫وا��س�ت��درك��ت‪" :‬اجلميع يبحث ع��ن وجبات‬ ‫�صحية نظيفة تتمتع بجودة عالية‪ ،‬ونحن‬ ‫بف�ضل اهلل نوفر هذا من خالل "�أطايب"‪،‬‬ ‫ونطمح �إىل ت�سويق حملي كامل"‪.‬‬ ‫وعن امل�شاكل التي تقف عائقاً يف وجه‬ ‫املخبز‪ ،‬ك�شفت العجلة عن �أن احل�صار على‬ ‫غ��زة و�إغ�ل��اق امل�ع��اب��ر امل ُ�ت �ك��رر يخت�صر كل‬ ‫العقبات‪ ،‬وتابعت‪" :‬احل�صار ي�ؤثر يف عدم‬ ‫قدرتنا على تلقي املواد اخلام الالزمة‪ ،‬وهو‬ ‫ما ي�ؤثر بال�سلب على الإنتاج"‪.‬‬ ‫ُنحارب الفقـر‬ ‫و�شددت على �أن ت�شغيل الأيدي الن�سائية‬ ‫هي �إحدى �أهم ركائز وا�سرتاتيجيات جمعية‬ ‫ال�شابات امل�سلمات التي ت�سعى لتطوير الن�ساء‬ ‫ودجمهن يف امل�شاريع ال�صغرية‪ ،‬وا�ستدركت‪:‬‬ ‫"يف ظل الو�ضع االقت�صادي ال�صعب وامل�ؤمل‪،‬‬

‫ف��إن التفكري يف م�شاريع �صغرية و�إجنازها‬ ‫�سريفع من امل�ستوى املعي�شي‪ ،‬ويُ�ساهم ‪-‬ولو‬ ‫ق�ل�ي�ل ً‬ ‫ا‪ -‬بالتخفيف م��ن م�ع��دالت البطالة‬ ‫وحماربة �أرقام الفقر"‪.‬‬ ‫ودع��ت رئي�سة اجلمعية �إىل دع��م مثل‬ ‫هذه الأفكار وتنميتها؛ ملا حتمله من فائدة‬ ‫على املجتمع‪ ،‬مُو�ضح ًة يف ذات الوقت على‬ ‫�سعي اجلمعية املتوا�صل واحلثيث لتطوير‬ ‫امل �خ �ب��ز ورف� ��ع ك� �ف ��اءة ال �ع��ام�ل�ات وتقدمي‬ ‫الأجود والأطيب‪.‬‬ ‫"�أم هيثم" م��دي��رة خمبز "�أطايب"‬ ‫�أ� � �ش� ��ارت �إىل �أن ال� �ه ��دف م ��ن وراء فكرة‬ ‫امل�شروع ت�شغيل �أيا ٍد عاملة‪ ،‬وا�ستيعاب �أكرب‬ ‫عدد من العامالت‪.‬‬ ‫و�أمام �أنواع املعجنات املختلفة و�أ�صناف‬ ‫احل�ل��وي��ات �أك ��دت �أم هيثم لـ"ال�سبيل" �أن‬ ‫امل�شاريع ال�صغرية لها دور كبري يف �إنعا�ش‬ ‫ال��و��ض��ع االق �ت �� �ص��ادي‪ ،‬غ�ير �أن �ه��ا � �ش��ددت يف‬ ‫ذات الوقت على �ضرورة توفري املناخ الالزم‬ ‫لهذه امل�شاريع‪ ،‬و�أ�ضافت‪" :‬للح�صول على‬ ‫رخ ��اء اق �ت �� �ص��ادي ن�ح��ن ب�ح��اج��ة �إىل و�ضع‬ ‫�سيا�سي و�أمني م�ستقر‪ ،"..‬ومتنت �أن حتمل‬ ‫الأي��ام القادمة نفحات الهدوء واال�ستقرار‬ ‫على كافة املناحي حتى يتم ترجمة الأفكار‬ ‫وامل�شاريع االقت�صادية ب�شكل حقيقي‪.‬‬ ‫وع��ن ال��رب��ح ال�ع��ائ��د على ال�ع��ام�لات يف‬ ‫خم�ب��ز "�أطايب" ق��ال��ت �أم ه�ي�ث��م‪" :‬ن�سبة‬ ‫ال��رب��ح ح�سب الإن �ت��اج ال�ي��وم��ي؛ �أي �أن كل‬ ‫ع��ام �ل��ة ت �ت �ل �ق��ى م �ق��اب��ل ك ��ل � �ص �ن��ف قامت‬ ‫ب� ��إع ��داده‪ ،‬وال ع�لاق��ة ل�ه��ا �إذا م��ا مت البيع‬ ‫�أم ال"‪ ،‬و�أ��ش��ارت �إىل �أن ال�صنف عبارة عن‬ ‫ن���ص��ف ك�ي�ل��و ب�سعر "‪� 7‬شيكل" م��ا يُعادل‬ ‫دوالري��ن تقريباً‪ ،‬ومبعدل تقريبي ف��إن كل‬ ‫عاملة تعمل على �إنتاج ثالثة كيلوغرامات‬ ‫من �أ�صناف املعجنات‪ ،‬فرتبح ما مقداره ‪12‬‬

‫دوالر‪.‬‬ ‫تناف�س وعمل د�ؤوب‬ ‫"و ّبينت �أن لكل جمتهد ن�صيبا‪ ،‬و�أن‬ ‫العامالت يع�شن يف �أجواء التناف�س والعمل‬ ‫ال � � ��د�ؤوب م ��ن �أج� ��ل ت �ق��دمي �أك�ب��ر ك ��م من‬ ‫الأ�صناف مغلفة برائحة اجلـودة‪ ،‬وتابعت‪:‬‬ ‫"�أ�صناف املُعجنات ُمتعددة ما بني بيتزا‬ ‫و��س�م�ب��و��س��ك‪ ،‬وف�ط��ائ��ر ال�ل�ح��م‪ ،‬وال�سبانخ‪،‬‬ ‫وال��زع�تر‪ ،‬واجل�ب�ن‪� ،‬أم��ا احل�ل��وي��ات فت�شمل‬ ‫الكعك‪ ،‬والب�سكويت‪ ،‬واجلاتوه"‪.‬‬ ‫وع� ��ن ك �ـ��ون امل �خ �ب��ز خ��ا� �ص��ا بالن�ساء‪،‬‬ ‫اع�ترف��ت �أن ه��ذه م�ي��زة رائ�ع��ة لـ"�أطايب"‬ ‫تتفاخر ب�ه��ا‪" :‬املكان �آم ��ن‪ ،‬وال�ع�م��ل بروح‬ ‫الفريق الواحد ممتع للغاية‪ ،‬ويُحفز على‬ ‫مزيد من الإنتاج اجليد والرائع"‪.‬‬ ‫ومع اعرتافها ب�أن الو�ضع االقت�صادي‬ ‫يلعب دوراً هاماً يف �إن�شاء مثل هذه امل�شاريع‪،‬‬ ‫�إال �أن �أم هيثم ��ش��ددت على �أن ك�ث�يرا من‬ ‫ال �ن �� �س��اء ي�ع���ش�ق��ن ال �ع �م��ل يف جم ��ال �إع� ��داد‬ ‫امل�ع�ج�ن��ات واحل �ل��وي��ات‪ ،‬وال�ت�ب��اه��ي بتقدمي‬ ‫اجلديد اللذيذ‪.‬‬ ‫ولفتت �إىل �أن خمبز "�أطايب" يعمل‬ ‫ع�ل��ى ع�ق��د دورات يف ف��ن ال�ط�ه��ي وكيفية‬ ‫��ص�ن��اع��ة امل �ع �ج �ن��ات‪ُ ،‬م� ��ؤك ��د ًة �أن م�ث��ل هذه‬ ‫ال � ��دورات ُت�لاق��ي �إق �ب ��ا ًال � �ش��دي��داً م��ن قبل‬ ‫الفتيات وال�سيدات‪ ،‬مُتمني ًة يف ذات الوقت‬ ‫ت �ط��وي��ر امل �خ �ب��ز واالرت � �ق� ��اء ب ��ه �إىل �أعلى‬ ‫امل�ستويات‪.‬‬ ‫وام �ت ��داداً لفكـرة "�أطايب"‪ ،‬ويف ظل‬ ‫احل�صار الذي يُط ّوق غزة من جميع اجلهات‪،‬‬ ‫و�أمام براثن البطالة والفقر‪� ،‬ش ّمرت املر�أة‬ ‫الفل�سطينية عن �ساعديها للوقوف بجانب‬ ‫الرجل للتخفيف من املعادلة االقت�صادية‬ ‫ال�صعبة‪ ،‬ف�ب�رزت ظ��اه��رة �إع� ��داد و�صناعة‬ ‫امل�ع�ج�ن��ات واحل �ل��وي��ات يف امل �ن��زل‪ ،‬وم ��ن ثم‬

‫تغليفها ومد املحالت بها‪.‬‬ ‫ويف البيت �أي�ضاً‬ ‫ً‬ ‫"�أم تامر" (‪ 48‬عاما) �أ�شارت يف حديثها‬ ‫لـ"ال�سـبيل" �أنها تقوم ب�إعداد العديد من‬ ‫�أ�صناف احللويات‪ ،‬خا�صة "الكعك"‪ ،‬وعلى‬ ‫�أرفف حمل زوجها ت�صطف ثمرات جهدها‪:‬‬ ‫"هناك �إقبال �شديد على احللويات التي‬ ‫�أعدها؛ لتمتعها بجودة عالية‪ ،‬وطعم لذيذ‪،‬‬ ‫ويُباع الطبق (كيلو واح��د) بـ"‪� 14‬شكيال"‬ ‫(‪ 4‬دوالرات تقريباً)"‪.‬‬ ‫وبينت �أم تامر �أنها تبيع يف اليوم الواحد‬ ‫م��ا ي�ق��ارب ‪ 12‬كيلو‪" :‬تكلفني ه��ذه الكمية‬ ‫من طحني ومت��ر و�سميد و�سكر وزي��ت ذرة‬ ‫‪� 80‬شيكال (‪ 24‬دوالرا)"‪.‬‬ ‫وتعرتف �أن ه��ذه اخلطوة ح�س ّنت من‬ ‫و��ض�ع�ه��م االق �ت �� �ص��ادي‪ ،‬وج �ع �ل��ت �أطفالها‬

‫الثمانية ي�شعرون بالر�ضا‪.‬‬ ‫ركن �آخر من ال�شارع املُقابل ملنزل �أم‬ ‫ويف ٍ‬ ‫تامر تعكف جارتها "�أم �سامل" على �صناعة‬ ‫املُعجنات ب�أ�شكالٍ متنوعة‪ ،‬وبيعها للمحالت‬ ‫امل ُ�ج��اورة‪ ،‬واال�ستفادة من عائدها‪ ،‬وتردف‬ ‫قائلة‪" :‬زوجي عاطل عن العمل‪ ،‬و�أطفايل‬ ‫�ستة‪ ..‬ولديّ موهبة ومهارة عالية يف �إعداد‬ ‫الفطائر‪ ،‬فلماذا ال �أ�ستغلها؟"‪.‬‬ ‫وقالت �إنها تقوم ب�إعداد وبيع ما يُقارب‬ ‫م��ن ‪ 12‬كيلو ف�ط��ائ��ر م��ن ال�ل�ح��م واجلنب‪،‬‬ ‫وث�م��ن الكيلو (��ص�ح��ن واح ��د) ‪� 12‬شيكال‪،‬‬ ‫يُكلفها "‪� 100‬شيكل من طحني وحلم وجنب‬ ‫وبي�ض وحليب وزيت ذرة"‪ ،‬وتربح يومياً ‪44‬‬ ‫�شيكال‪ ،‬وما بني �أم تامر و�أم �سامل كثريات‬ ‫قررن ب�أناملهنً م�سح دمعات ر�سمها الفقر‬ ‫واحلرمان‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫‪9‬‬

‫�سيف الإ�سالم يتوعد الثوار بـ «ال�ضرب باجلزمة»‬

‫املحكمة اجلنائية تفتح حتقيقا مع القذايف وم�س�ؤولني ليبيني يف جرائم �ضد الإن�سانية‬ ‫الهاي ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫اعلن املدعي العام يف املحكمة اجلنائية‬ ‫ال��دول �ي��ة ل��وي ����س م��وري �ن��و �أوك ��ام� �ب ��و �أم�س‬ ‫اخلمي�س يف الهاي فتح حتقيق حول احتمال‬ ‫وقوع جرائم �ضد الإن�سانية يف ليبيا‪ ،‬ي�ستهدف‬ ‫الزعيم الليبي معمر القذايف و�أبناءه وعددا‬ ‫من كبار امل�س�ؤولني يف نظامه‪.‬‬ ‫وق ��ال م��وري�ن��و �أوك��ام �ب��و خ�ل�ال م�ؤمتر‬ ‫� �ص �ح��ايف ع �ق��ده يف اله � ��اي‪" :‬نود �أن نعلن‬ ‫لكم �أن مكتب امل��دع��ي ال�ع��ام ق��رر يف الثالث‬ ‫من �آذار‪ 2011‬فتح حتقيق حول جرائم �ضد‬ ‫الإن�سانية قد تكون ارتكبت يف ليبيا منذ ‪15‬‬ ‫�شباط"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬حددنا �أفرادا يتمتعون ب�سلطة‬ ‫يكون لهم نفوذ على قوات الأمن التي ارتكبت‬ ‫هذه اجلرائم"‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح �أن ال �ت �ح �ق �ي��ق ي �� �ش �م��ل معمر‬ ‫"القذايف واحللقة املقربة منه مبن فيهم‬ ‫�أبنا�ؤه"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪" :‬لكننا ح ��ددن ��ا �أي �� �ض��ا �أف � ��رادا‬ ‫يتمتعون ب�سلطة بحكم الأم��ر ال��واق��ع (‪)...‬‬ ‫ميكن حتميلهم امل�س�ؤولية يف نظر القانون"‪.‬‬ ‫كما حدد املدعي العام "وزير اخلارجية‪،‬‬ ‫ورئ�ي����س ج�ه��از �أم��ن ال�ن�ظ��ام‪ ،‬واال�ستخبارات‬ ‫الع�سكرية‪ ،‬ورئي�س الأمن ال�شخ�صي للقذايف‪،‬‬ ‫ورئي�س منظمة الأم��ن الداخلي"‪ ،‬من دون‬ ‫ذكرهم باال�سم‪.‬‬ ‫وتابع املدعي العام‪" :‬نريد اغتنام هذه‬ ‫الفر�صة للتنويه ب��أن��ه �إذا م��ا ك��ان��ت القوات‬ ‫التي يقودونها ترتكب هذه اجلرائم‪ ،‬فيمكن‬ ‫حتميلهم امل�س�ؤولية ق�ضائيا"‪.‬‬ ‫وقال �إنه يتوقع �أن ي�صدر ق�ضاة املحكمة‬ ‫اجلنائية مذكرات توقيف "خالل �أ�شهر"‪.‬‬ ‫وك ��ان جم�ل����س الأم� ��ن ال� ��دويل ق��د قرر‬ ‫ال�سبت تكليف مدعي عام املحكمة اجلنائية‬

‫الدولية بالتحقيق يف الو�ضع يف ليبيا‪ ،‬معتربا‬ ‫�أن "الهجمات املنهجية" �ضد املدنيني يف هذا‬ ‫البلد ميكن ت�صنيفها على �أنها "جرائم �ضد‬ ‫الإن�سانية"‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن م��وري �ن��و �أوك��ام �ب��و الإث �ن�ي�ن �أنه‬ ‫ي�ج��ري درا� �س��ة �أول �ي��ة مت�ه�ي��دا لفتح حتقيق‬ ‫لتحديد ما �إذا كان "هناك �سبب وجيه يدفع‬ ‫�إىل االعتقاد ب�أن جرمية تكون من �صالحية‬ ‫املحكمة ارتكبت �أو �سرتتكب"‪.‬‬ ‫وبح�سب الرابطة الليبية حلقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫ف�إن القمع �أدى �إىل مقتل �ستة �آالف �شخ�ص‪،‬‬ ‫من بينهم ثالثة �آالف يف طرابل�س‪ ،‬و�ألفان يف‬ ‫بنغازي‪ ،‬وهي ح�صيلة �أكرب بكثري‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫يف بنغازي‪ ،‬من القتلى الـ‪� 220‬إىل ‪ 250‬الذين‬ ‫�أعلنت م�صادر طبية حملية واللجنة الدولية‬ ‫لل�صليب الأحمر عن �سقوطهم‪.‬‬ ‫وكان مكتب املدعي العام قد قال يف وقت‬ ‫�سابق هذا الأ�سبوع �إنه "على ات�صال بالأمم‬ ‫املتحدة واالحت��اد الإفريقي وجامعة الدول‬ ‫العربية ودول عدة"‪.‬‬ ‫واملحكمة اجلنائية الدولية �أول حمكمة‬ ‫دائ �م��ة م�ك�ل�ف��ة مب�لاح �ق��ة م��رت�ك�ب��ي جرائم‬ ‫احل��رب‪ ،‬واجل��رائ��م �ضد الإن�سانية‪ ،‬و�أعمال‬ ‫�إبادة منذ ‪.2002‬‬ ‫وه ��ي امل� ��رة ال �ث��ان �ي��ة يف ت��اري��خ املحكمة‬ ‫اجلنائية ال�ت��ي ب ��د�أت عملها يف ‪ ،2002‬التي‬ ‫يرفع فيها جمل�س الأم��ن ال��دويل ملفا �إىل‬ ‫مكتب املدعي العام‪.‬‬ ‫وك ��ان ال �ث��وار ي�ح��اول��ون �أم����س اخلمي�س‬ ‫يف �شرق ليبيا �صد هجمات جديدة لكتائب‬ ‫القذايف الذي توعد بحمام دم يف حال تدخل‬ ‫الغربيون يف ليبيا‪.‬‬ ‫وق ��ال ن��اط��ق ب��ا��س��م ال �ث��وار الليبيني �إن‬ ‫املعار�ضة امل�سلحة �أ�سرت ح��وايل مئة مقاتل‬ ‫م��وال�ي�ن ل�ل�ع�ق�ي��د ال �ق ��ذايف الأرب � �ع� ��اء‪ ،‬خالل‬ ‫م��واج �ه��ات ع�ن�ي�ف��ة يف م��رف ��أ ال�بري �ق��ة �شرق‬

‫ليبيا‪.‬‬ ‫وقال الناطق طالبا عدم ك�شف هويته يف‬ ‫بنغازي معقل الثورة على بعد حوايل �ألف كلم‬ ‫�شرق طرابل�س‪" :‬لدينا الكثري من الأ�سرى‪،‬‬ ‫ال �أقل من مئة"‪.‬‬ ‫ويف الربيقة ق��ال م�س�ؤول يف م�ست�شفى‬ ‫املدينة عبد الفتاح املغربي �إن الثوار �أ�سروا‬ ‫خ �م �� �س��ة م �ه��اج �م�ي�ن؛ "هم ث�ل�اث ��ة ليبيني‬ ‫و�إفريقيان"‪ ،‬مو�ضحا �أنهم نقلوا �إىل بنغازي‬ ‫ال�ستجوابهم‪.‬‬ ‫ويف ��ش��أن مت�صل‪ ،‬ت��وع��د �سيف الإ�سالم‬ ‫جن��ل ال�ع�ق�ي��د معمر ال �ق��ذايف ال �ث��وار الذين‬ ‫ي�سعون �إىل �إ�سقاط نظام وال��ده "بال�ضرب‬ ‫باجلزمة"‪ ،‬وا�صفا �أع�ضاء املجل�س الوطني‬ ‫االن� �ت� �ق ��ايل ال� � ��ذي �أق � �ي ��م يف �� �ش ��رق البالد‬ ‫بـ"الزبالة"‪ ،‬وذل��ك يف مقابلة ن�شرتها �أم�س‬ ‫اخلمي�س �صحيفة ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وق��ال �سيف الإ��س�لام لل�صحيفة‪" :‬حني‬ ‫كانت الأمور بخري كنت معار�ضا و�إ�صالحيا‪،‬‬ ‫ولكن عندما يدو�س النا�س اخلطوط احلمراء‬ ‫ف�أنا �أ�ضربهم باجلزمة‪ ،‬و�أ�ضرب �أبوهم كمان‬ ‫باجلزمة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬أمتنى �أن يتحقق نظام �أف�ضل‪،‬‬ ‫ولكن لي�س الزبالة املوجودة حاليا‪ ،‬هذا كالم‬ ‫ف��ارغ‪ ،‬وبالتايل ف ��إن الليبيني ال يوجد �أحد‬ ‫و�صي عليهم‪ ،‬وعندما ن�سمع كالم ‪ 6‬ماليني‬ ‫ف�إن (عبد احلفيظ) غوقة ومعه ع�شرة �أنفار‬ ‫لي�سوا هم ال�شعب الليبي"‪.‬‬ ‫وع�ب��د احل�ف�ي��ظ غ��وق��ة ه��و ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫"املجل�س الوطني" والناطق الر�سمي با�سم‬ ‫ه��ذا املجل�س امل �ك��ون م��ن ‪ 30‬ع���ض��وا‪ ،‬و�شكله‬ ‫الثوار يف بنغازي برئا�سة وزير العدل الليبي‬ ‫ال�سابق م�صطفى عبد اجلليل‪.‬‬ ‫كما نفى �سيف الإ� �س�لام ال �ق��ذايف وقوع‬ ‫مئات القتلى يف ليبيا منذ اندالع االنتفا�ضة‬ ‫يف ‪� 15‬شباط‪ ،‬قائال‪" :‬هذا كالم غري �صحيح‪،‬‬

‫(�أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت�شييع جنازة احد ال�شهداء‬

‫و�سنعر�ض م ��ؤمت��را �صحافيا ن��رد فيه على‬ ‫ذلك‪ ،‬وهذا الكالم كله زبالة"‪.‬‬ ‫وب��ال��رغ��م م��ن � �س �ق��وط ج ��زء ك �ب�ير من‬ ‫امل�ن��اط��ق ال���ش��رق�ي��ة يف ليبيا ب ��أي��دي الثوار‪،‬‬ ‫�أكد �سيف الإ�سالم القذايف "�أن �أكرث من ‪90‬‬ ‫باملئة من الدولة متام‪ ،‬امل�شكلة الآن يف درنة‬ ‫وبنغازي وبع�ض ال�شيء يف طربق"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪" :‬الأمور هادئة ومت��ام‪ ،‬وب�إذن‬ ‫اهلل �سرتجع الأم��ور �إىل ن�صابها"‪ ،‬و�أ�ضاف‪:‬‬

‫املعار�ضة اليمنية تعر�ض خطة لرحيل �صالح‬ ‫هذا العام وعني املعت�صمني على ق�صر الرئا�سة‬ ‫�صنعاء ‪( -‬ا‪ .‬ف ‪ .‬ب)‬ ‫ع��ر� �ض��ت امل �ع ��ار� �ض ��ة اليمنية‬ ‫وع�ل�م��اء دي��ن على الرئي�س اليمني‬ ‫علي عبد اهلل �صالح خمرجا للأزمة‬ ‫ين�ص على رحيله قبل نهاية العام‬ ‫‪ ،2011‬يف وقت تتوا�صل فيه ال�ضغوط‬ ‫ال�شعبية املطالبة ب�إ�سقاط النظام‪.‬‬ ‫ويف الأث � �ن� ��اء‪� ،‬أع� �ل ��ن الطالب‬ ‫املعت�صمون يف �صنعاء منذ حوايل‬ ‫�أ�سبوعني رف�ضهم �أي ت�سوية على‬ ‫م�ط��ال�ب�ه��م‪ ،‬م ��ؤك��دي��ن �أن "ثورتنا‬ ‫ال�سلمية ه��ذه ل��ن ت�ه�م��د جذوتها‪،‬‬ ‫واعت�صاماتنا لن تتوقف �إال ب�سقوط‬ ‫النظام ورحيل رئي�سه ورم��وز حكمه‬ ‫الفا�سد والفا�شل وامل�ستبد"‪.‬‬ ‫وق� ��ال م �ت �ح��دث ب��ا� �س��م �أح� ��زاب‬ ‫املعار�ضة يف بيان �صحفي �إن "اللقاء‬ ‫امل�شرتك" امل�ع��ار���ض ع�ق��د اجتماعا‬ ‫مع وفد من هيئة علماء اليمن‪" ،‬مت‬ ‫فيه االتفاق على مقرتح ومفتاح حل‬ ‫مقدم لرئي�س اجلمهورية يت�ضمن‬ ‫خارطة طريق لرحيله"‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن احل ��ل ي �ق��وم على‬ ‫خ�م����س ن �ق ��اط‪� ،‬أه �م �ه��ا �أن "يحدد‬ ‫الرئي�س جمموعة اخل �ط��وات التي‬ ‫�سيجري عربها نقل ال�سلطة‪ ،‬وعدم‬ ‫ت��وري �ث �ه��ا‪ ،‬خ�ل��ال ف�ت��رة زم �ن �ي��ة ال‬ ‫تتعدى نهاية هذا العام"‪.‬‬ ‫وت� ��� �ش ��دد ن �ق �ط��ة ث ��ان� �ي ��ة على‬ ‫"االنتقال ال�سل�س لل�سلطة ا�ستنادا‬ ‫�إىل التزامات الرئي�س املعلنة بعدم‬ ‫التوريث والتمديد‪ ،‬وع��دم الرت�شح‬ ‫يف انتخابات ‪."2013‬‬ ‫وت �� �ش �م ��ل ال � �ن � �ق ��اط الأخ � � ��رى‬ ‫"ا�ستمرار التظاهرات واالعت�صامات‬ ‫(‪ )...‬وال�ت�ح�ق�ي��ق يف ج��رائ��م القتل‬ ‫التي ارتكبت يف خمتلف حمافظات‬ ‫اليمن خالل الفرتة املا�ضية"‪.‬‬ ‫وتطلب املعار�ضة وهيئة علماء‬

‫ال�ي�م��ن م��ن ��ص��ال��ح �أن "يعلن هذه‬ ‫اخل� �ط ��وات ل�ل���ش�ع��ب وك��اف��ة القوى‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة ب�ت�ح��دي��د م��وق��ف منها‬ ‫بالقبول �أو الرف�ض"‪.‬‬ ‫وك � � ��ان م� ��� �ص ��در م� ��ن التجمع‬ ‫اليمني للإ�صالح ق��د �أك��د الأربعاء‬ ‫�أن وف� ��دا م��ن ه�ي�ئ��ة ع �ل �م��اء اليمن‬ ‫برئا�سة ال�شيخ عبداملجيد الزنداين‬ ‫التقى م�ساء الثالثاء �أحزاب "اللقاء‬ ‫امل�شرتك"‪ ،‬ومت "البحث يف �إجراءات‬ ‫النتقال ال�سلطة �سلميا يف غ�ضون‬ ‫عام"‪.‬‬ ‫وج ��اء ذل��ك ب�ع��دم��ا ال�ت�ق��ى وفد‬ ‫ال�ع�ل�م��اء الإث �ن�ي�ن ال��رئ�ي����س اليمني‬ ‫الذي �سلمه عر�ضا من ثماين نقاط‬ ‫يت�ضمن �إلغاء التعديالت الد�ستورية‬ ‫امل� �ث�ي�رة ل �ل �ج��دل‪ ،‬و�إل � �غ� ��اء ال ��دع ��وة‬ ‫�إىل االن �ت �خ��اب��ات وت���ش�ك�ي��ل حكومة‬ ‫وحدة وطنية مقابل االن�سحاب من‬ ‫ال�شارع‪.‬‬ ‫لكن ع��دة قياديني يف املعار�ضة‬ ‫�أع �ل �ن��وا ال �ث�لاث��اء رف���ض�ه��م ت�شكيل‬ ‫حكومة وح��دة وطنية‪ ،‬الأم��ر الذي‬ ‫�أكده �أي�ضا م�صدر جتمع الإ�صالح‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د � �ص��ال��ح م � � ��رارا رف�ضه‬ ‫التخلي عن ال�سلطة �إال بعد انتهاء‬ ‫مدته يف ‪ ،2013‬م�شددا على �أن من‬ ‫يريد ا�ستالم ال�سلطة يجب �أن يلج�أ‬ ‫�إىل �صناديق االقرتاع‪.‬‬ ‫وي ��واج ��ه � �ص��ال��ح ال � ��ذي يحكم‬ ‫البالد منذ ‪ 32‬عاما حركة احتجاجية‬ ‫مت�صاعدة تطالب ب�إ�سقاط نظامه‪،‬‬ ‫قتل فيها ‪� 27‬شخ�صا بح�سب �أرقام‬ ‫منظمة العفو الدولية‪.‬‬ ‫و�أ��ص��در �آالف املعت�صمني �أمام‬ ‫جامعة �صنعاء �أم�س اخلمي�س بيانا‬ ‫�أكدوا فيه �أنهم يتابعون "الت�سريبات‬ ‫والإ�� �ش ��اع ��ات وامل � �ح� ��اوالت الرامية‬ ‫لإنهاء ثورتنا التي لن تتوقف قبل‬ ‫�سقوط النظام ورحيل رموزه"‪.‬‬

‫اليمنيون ي�صرون على رحيل �صالح‬

‫و�أ��ض��اف��وا يف البيان ال��ذي وقع‬ ‫ب��ا��س��م "�شباب ال �ث��ورة ال�سلمية يف‬ ‫�ساحة التغيري بجامعة �صنعاء"‪� ،‬أن‬ ‫"ثورتنا ال�سلمية لن تهمد جذوتها‬ ‫واعت�صاماتنا لن تتوقف �إال ب�سقوط‬ ‫النظام ورحيل رئي�سه ورم��وز حكمه‬ ‫الفا�سد والفا�شل وامل�ستبد"‪.‬‬ ‫كما وجهوا "التحية لإخواننا‬ ‫يف اجل�ي����ش والأم� ��ن ال��ذي��ن يقفون‬ ‫على احل�ي��اد حتى الآن‪ ،‬ويرف�ضون‬ ‫االن�صياع لأوامر قياداتهم الفا�سدة‬ ‫وامل�ستبدة بقمع االعت�صامات"‪.‬‬ ‫وه �ت ��ف الآالف �أم� � ��ام جامعة‬ ‫� �ص �ن �ع��اء ال � �ي� ��وم‪" :‬ال ح��زب �ي��ة وال‬ ‫�أح��زاب‪ ،‬الثورة قوة �شباب"‪ ،‬معلنني‬ ‫اجل �م �ع��ة "يوم تالحم"‪ ،‬ع �ل��ى �أن‬ ‫يبا�شروا ال�سبت "ال�سري نحو الق�صر‬ ‫اجلمهوري"‪.‬‬

‫ون �ظ��م ح ��زب امل ��ؤمت��ر ال�شعبي‬ ‫ال� �ع ��ام احل ��اك ��م اخل �م �ي ����س م�سرية‬ ‫ن�سائية �شاركت فيها الآالف‪ ،‬فيما �أكد‬ ‫�شهود عيان �أن التظاهرات املعار�ضة‬ ‫توا�صلت يف عدد من املناطق‪ ،‬خا�صة‬ ‫يف احلديدية (غ��رب)؛ حيث �أ�صيب‬ ‫ث�ل�اث ��ة �أ� �ش �خ ��ا� ��ص ب � �ج ��روح خالل‬ ‫مواجهات مع ال�شرطة‪ ،‬ويف البي�ضاء‬ ‫(جنوب �شرق) واجلوف (�شمال)‪.‬‬ ‫وب�ع��د ان�ضمام �أن���ص��ار احلوثي‬ ‫يف ال �� �ش �م��ال �إىل ال �ت �ظ��اه��رات‪ ،‬دعا‬ ‫ال ��رج ��ل ال �ث ��اين يف ق �ي ��ادة احل ��راك‬ ‫اليمني اجلنوبي الأربعاء منا�صري‬ ‫احل��راك �إىل االلتحام بالتظاهرات‬ ‫امل �ط��ال �ب��ة ب��رح �ي��ل � �ص��ال��ح‪ ،‬مقدما‬ ‫بذلك ‪-‬مرحليا على الأق��ل‪ -‬مطلب‬ ‫�إ�سقاط النظام على "فك االرتباط"‬ ‫مع ال�شمال‪.‬‬

‫اجلي�ش امل�صري ي�ستجيب ملطلب «�شباب الثورة»‬ ‫ب�إقالة حكومة �شفيق وتعيني ع�صام �شرف‬ ‫القاهرة ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ويف وق � ��ت ي� �ب ��دو ف �ي��ه موقف‬ ‫الرئي�س اليمني �أ�ضعف على ال�صعيد‬ ‫الداخلي‪� ،‬أعلنت الرئا�سة الأمريكية‬ ‫الأرب � �ع ��اء �أن � �ص��ال��ح �أع � ��رب للبيت‬ ‫الأبي�ض عن "الأ�سف ل�سوء الفهم"‬ ‫الذي رافق ت�صريحاته الأخرية حول‬ ‫دور ال��والي��ات املتحدة و"�إ�سرائيل"‬ ‫يف حركات االحتجاج العربية‪.‬‬ ‫وك��ان �صالح ق��د اتهم الثالثاء‬ ‫"�إ�سرائيل" وال� ��والي� ��ات املتحدة‬ ‫ب � � ��إدارة م��وج��ة االح �ت �ج��اج��ات التي‬ ‫تعم ب�لاده وال�ع��امل العربي‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن "هناك غ��رف��ة عمليات لزعزعة‬ ‫الوطن العربي يف تل �أبيب‪ ،‬وه�ؤالء‬ ‫(امل �ت �ظ��اه��رون) م��ا ه��م �إال منفذون‬ ‫ومقلدون"‪ ،‬و�أن ه � ��ذه الغرفة‬ ‫"موجودة يف ت��ل �أب�ي��ب وت ��دار من‬ ‫البيت الأبي�ض"‪.‬‬

‫القذايف حمور التعليقات ال�ساخرة والأ�شرطة املركبة على �شبكة الإنرتنت‬ ‫بريوت ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫"�شر البلية م��ا ي�ضحك"‪ ...‬فقد حت��ول الزعيم الليبي‬ ‫معمر القذايف الذي يقمع االنتفا�ضة ال�شعبية يف بالده؛ حيث‬ ‫�سقط حتى الآن �آالف القتلى واجلرحى‪� ،‬إىل حمور التعليقات‬ ‫ال�ساخرة و�أ�شرطة الفيديو املركبة على �شبكة الإنرتنت‪.‬‬ ‫وتنت�شر على ال�شبكة العنكبوتية �أ��ش��رط��ة فيديو فيها‬ ‫مقتطفات م�ضحكة‪ ،‬و�أحيانا غري مفهومة‪ ،‬من خطابات العقيد‬ ‫الأخ�ي�رة‪ ،‬ت�ت�راوح ب�ين امل��رع��ب وال�ه��زيل‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ر�سوم‬ ‫كاريكاتورية ونكات و�صور ونعوت للرجل الذي يحكم ليبيا منذ‬ ‫‪� 42‬سنة‪ ،‬بينها‪" :‬املري�ض" �أو "املجنون"‪� ،‬أو حتى "الغبي"‪.‬‬ ‫ومن التعليقات التي يتم تناقلها عرب الربيد الإلكرتوين‪:‬‬ ‫"التلفزيون الليبي يهدد ب�إعادة عر�ض خطاب القذايف مرة‬ ‫�أخ��رى �إذا مل ي�ست�سلم الثوار"‪ ،‬يف �إ��ش��ارة �إىل اخلطابات التي‬ ‫�أدىل بها القذايف منذ بدء االنتفا�ضة �ضده يف ‪� 17‬شباط‪ ،‬التي‬ ‫و�صف فيها املحتجني بـ"اجلرذان"‪ ،‬و"اجلراثيم"‪ ،‬و"متعاطي‬ ‫حبوب الهلو�سة"‪.‬‬ ‫وقد �شن القذايف حملة �شعواء على املحتجني‪ ،‬متهما �إياهم‬ ‫ب�أنهم "�إرهابيون"‪ ،‬وم�ؤكدا �أن ال�شعب الليبي "يحبني (‪)...‬‬ ‫وم�ستعد للموت من �أجلي"‪ ،‬وهو كالم مثري لل�ضحك واملرارة‬ ‫يف �آن‪ ،‬يف ظل ما ي�شهده عدد كبري من املدن الليبية من خروج‬ ‫على �سلطة القذايف‪ ،‬ومن احتجاجات ي�ستخدم فيها ال�سالح‪،‬‬ ‫وبلغ عدد �ضحاياها حتى الآن ‪-‬بح�سب منظمة ليبية حلقوق‬ ‫الإن�سان‪� -‬ستة �آالف‪.‬‬ ‫على �صفحة يف موقع التوا�صل االجتماعي الإلكرتوين‬ ‫"في�سبوك"‪ ،‬كتب �أحدهم‪" :‬قناة اجلزيرة تعتذر عن بث خطاب‬ ‫القذايف؛ حيث �إن حقوق امللكية للخطاب خم�ص�صة لقناة موجة‬

‫كوميدي"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل حمطة تلفزيونية للربامج الكوميدية‬ ‫يف م�صر‪.‬‬ ‫وج��اء على ال�صفحة ذاتها �أي�ضا‪" :‬بعد خطاب القذايف‪،‬‬ ‫اجل �م��اه�ير ال�ل�ي�ب�ي��ة ت�ه�ت��ف‪ :‬ال���ش�ع��ب ي��ري��د ع�ل�اج العبيط"‪،‬‬ ‫و"بعد �إذاعة خطاب القذايف‪ ،‬الكل يهتف‪ :‬ال�شعب يريد تف�سري‬ ‫اخلطاب"‪ ،‬يف ا�ستعادة ك��اري�ك��ات��وري��ة ل�شعار‪" :‬ال�شعب يريد‬ ‫�إ��س�ق��اط النظام" ال ��ذي ان�ط�ل��ق م��ن م�صر وو� �ص��ل �إىل ليبيا‬ ‫وغريها من الدول العربية التي ت�شهد احتجاجات �شعبية‪.‬‬ ‫ويف �صفحة بعنوان‪" :‬الرئي�س الليبي معمر القذايف"؛‬ ‫حيث التعليقات معظمها مو�ضوعة على ل�سان العقيد‪ ،‬وبينها‪:‬‬ ‫"�سوف نبد�أ احلوار مع ال�شباب الثائر حاملا يزول مفعول حبوب‬ ‫الهلو�سة"‪ ،‬و"ال تلوموين على ج�ن��وين‪ ،‬ف ��إين ال �أت�ق��ن �شيئا‬ ‫�سواه"‪ ،‬و"�أنا من �صنعت ليبيا‪ ،‬و�أنا من �س�أبيدها"‪.‬‬ ‫وم��ن تعليقات ال�صفحة �أي���ض��ا‪" :‬من ك��ان منكم يحب‬ ‫القذايف فلريق�ص‪ ،‬ومن ال يحب القذايف‪ ،‬فهو ال يحب احلياة‪،‬‬ ‫وحتما ال ي�ستحقها"‪.‬‬ ‫وتقدم �صفحة �أخ��رى على "في�سبوك" "جائزة ال تقدر‬ ‫لكل من يعرث على كائن حي �أغبى من القذايف"‪.‬‬ ‫يف الوقت ذاته‪ ،‬تعج ال�شبكة ب�أ�شرطة الفيديو املركبة التي‬ ‫�شاهدها حتى الآن مئات �آالف الأ�شخا�ص‪.‬‬ ‫ويف �أحد هذه الأ�شرطة‪ ،‬يظهر القذايف على خلفية مو�سيقى‬ ‫ت�صويرية ل�سل�سلة من الر�سوم املتحركة مع عنوان‪" :‬الدكتاتور‬ ‫املجنون"‪ ،‬وينتهي ال�شريط ب�سيل من الكالم احلما�سي غري‬ ‫املفهوم‪ ،‬مع �صور حقيقية للقذايف‪ ،‬و�صوت البطة "دايف داك"‬ ‫�أو "ق‪ ...‬دايف"‪.‬‬ ‫يف �شريط �آخ��ر‪ ،‬يقلد ��ش��اب م�صري ال �ق��ذايف‪ ،‬م��ع كوفية‬ ‫على ر�أ�سه‪ ،‬وعباءة بي�ضاء‪ ،‬وو�شاح بنف�سجي‪ ،‬ونظارتني‪ ،‬ويديل‬

‫"ليبيا لن تتمزق‪ ،‬هذه �أزمة و�ستزول"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ��س�ي��ف الإ� �س�ل�ام جم ��ددا ع�ل��ى �أن‬ ‫ال �ق��ذايف وعائلته ل��ن ي �غ��ادروا ليبيا‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫"نحن نعي�ش ومنوت يف بلدنا‪ ،‬لن نذهب �إىل‬ ‫جدة �أو �إىل �شرم ال�شيخ‪ ،‬نحن قاعدون"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ليبيا لي�ست م�صر �أو تون�س‪،‬‬ ‫وطز يف (ف�ضائية) اجلزيرة وقطر والأ�سطول‬ ‫(الأمريكي) ال�ساد�س وحلف الناتو"‪.‬‬ ‫ويف �ش�أن الو�ساطة الفنزويلية قال وزير‬

‫الإعالم الفنزويلي �أندري�س �أثارا �إن احلكومة‬ ‫الليبية واجلامعة العربية ترحبان بالو�ساطة‬ ‫ال��دول�ي��ة ال�ت��ي عر�ضها الرئي�س الفنزويلي‬ ‫هوغو ت�شافيز لإيجاد ت�سوية �سلمية للأزمة‬ ‫الليبية‪.‬‬ ‫وك ��ان ال��رئ�ي����س ال�ف�ن��زوي�ل��ي ق��د عر�ض‬ ‫الإثنني ت�شكيل جلنة �سالم دولية تتكون من‬ ‫عدة دول �صديقة للقيام مبهمة و�ساطة بني‬ ‫القذايف والثوار‪.‬‬

‫م��ن داخ ��ل م �ك��ان ي�شبه امل �غ��ارة ب�خ�ط��اب ي�ه��اج��م ف�ي��ه العرب‪،‬‬ ‫وي�ضرب على طاولة‪ ،‬ويرفع �صوته ويهدد‪" :‬قد تندمون يف‬ ‫يوم ال ينفع فيه الندم‪ ...‬الذي بيته من زجاج ال ير�شق غريه‬ ‫باحلجارة‪."...‬‬ ‫وال يوجد معه يف املكان �إال دجاجة‪ ،‬وينهي الرجل خطابه‬ ‫بالدعوة �إىل "الزحف" و"الثورة"‪ ،‬ويطرق مبطرقته بقوة‬ ‫على طاولة تطري من مكانها ومعها الدجاجة املذعورة‪.‬‬ ‫و�أعد املمثل الكوميدي الفرن�سي جمال دبوز �شريط فيديو‬ ‫باللغة الفرن�سية بعنوان‪" :‬الأمريال الإم�براط��ور اجلرنال‬ ‫العقيد �صدايف"‪ ،‬يف مزج بني ا�سمي الرئي�س العراقي الراحل‬ ‫�صدام ح�سني والقذايف‪.‬‬ ‫ويقول �صدايف لع�شيقته يف الفيلم الق�صري ال��ذي ميكن‬ ‫م�شاهدته على موقع "يوتيوب"‪ ،‬ردا على لومها ل��ه لأن��ه ال‬ ‫يحتل العناوين الرئي�سية يف ال�صحف‪" :‬فعلت كل �شيء من‬ ‫�أجلك يا حبيبتي‪ :‬ه��ددت الأمم املتحدة‪� ،‬أرهبت الكومنولث‪،‬‬ ‫خططت لإبادتني �أو ثالث مت تنفيذها ب�شكل جيد‪ ،‬ماذا ميكنني‬ ‫�أن �أفعل �أكرث من ذلك؟"‪.‬‬ ‫وال يرتدد بطل الفيلم يف قتل �ضباطه خالل اجتماع معهم‪،‬‬ ‫�أحدهم لأنه �أبدى مالحظة على قرار "مهاجمة رو�سيا"‪ ،‬وثان‬ ‫لأن��ه ن�سي تاريخ عيد ميالد الإم�براط��ور!‪ ،‬وثالث لأن��ه �أنب�أه‬ ‫بف�شل الهجوم على رو�سيا‪.‬‬ ‫و�ألهمت الأحداث اجلارية يف ليبيا املغني اجلزائري ال�شاب‬ ‫ر�شدي الذي يعد �أغنية انتقادية بعنوان‪" :‬هتلر العرب"‪.‬‬ ‫على �أر�ض الواقع‪ ،‬يبقى الو�ضع يف ليبيا �أبعد ما يكون عن‬ ‫الكوميديا‪ ،‬فيما ب��د�أت املحكمة اجلنائية الدولية حتقيقا يف‬ ‫"جرائم �ضد الإن�سانية" تطال الزعيم الليبي املتح�صن يف "باب‬ ‫العزيزية"‪ ،‬وامل�صر على القتال "حتى �آخر رجل وامر�أة"‪.‬‬

‫ا�ستجاب املجل�س الأع�ل��ى للقوات امل�سلحة يف‬ ‫م�صر �أم�س اخلمي�س ملطلب رئي�سي من مطالب‬ ‫"�شباب ث��ورة ‪ 25‬يناير" بقبوله ا�ستقالة رئي�س‬ ‫ال ��وزراء �أح�م��د �شفيق‪ ،‬وتكليف مر�شحهم ع�صام‬ ‫�شرف بت�أليف حكومة جديدة‪.‬‬ ‫و�أعلن املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة‪ ،‬الذي‬ ‫يتوىل زمام الأمور يف م�صر منذ الإطاحة بالرئي�س‬ ‫ال�سابق ح�سني مبارك يف ‪� 11‬شباط املا�ضي‪ ،‬قبول‬ ‫ا��س�ت�ق��ال��ة رئ�ي����س ال � ��وزراء �أح �م��د ��ش�ف�ي��ق‪ ،‬وتكليف‬ ‫ال��وزي��ر ال���س��اب��ق ع���ص��ام ��ش��رف بت�شكيل احلكومة‬ ‫اجل��دي��دة‪ ،‬بح�سب ب�ي��ان ن�شر على م��وق��ع املجل�س‬ ‫الأعلى على موقع "في�سبوك"‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ب�ي��ان‪" :‬قرر املجل�س الأع�ل��ى للقوات‬ ‫امل�سلحة قبول ا�ستقالة رئي�س الوزراء �أحمد �شفيق‪،‬‬ ‫وتكليف ال��دك�ت��ور ع���ص��ام ��ش��رف بت�شكيل ال ��وزارة‬ ‫اجلديدة"‪.‬‬ ‫وتعليقا على القرار‪ ،‬قال �شادي الغزايل حرب‪،‬‬ ‫�أح��د قيادات "ائتالف �شباب الثورة" ال��ذي ي�ضم‬ ‫ممثلي �أحزاب وجمموعات �شبابية متنوعة �شاركت‬ ‫يف الدعوة �إىل االنتفا�ضة امل�صرية‪" :‬احلمد هلل‪،‬‬ ‫نحن �سعداء‪ ،‬هذا القرار ا�ستجابة ملطلب الثورة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬طرحنا ا�سم ع�صام �شرف خلالفة‬ ‫�شفيق خالل لقاء الأحد املا�ضي مع املجل�س الأعلى‬ ‫للقوات امل�سلحة‪ ،‬وكان اختيارنا له على �أ�سا�س �أنه‬ ‫رجل تكنوقراط‪ ،‬ويف منتهى النزاهة"‪.‬‬ ‫وكان �شرف قد توىل وزارة النقل يف عام ‪،2002‬‬ ‫و�أق�ي��ل يف ك��ان��ون الأول ‪ 2005‬ب�سبب خ�لاف��ات مع‬ ‫رئي�س ال ��وزراء الأ��س�ب��ق �أح�م��د نظيف‪ ،‬ال��ذي كان‬ ‫معروفا ب�أنه "رجل جمال مبارك" جنل الرئي�س‬ ‫امل�صري ال�سابق‪ ،‬والذي �أقيلت حكومته بعد �أربعة‬ ‫�أي��ام من ان��دالع االنتفا�ضة امل�صرية يف ‪ 25‬كانون‬ ‫الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫و� �ش��ارك ع���ص��ام � �ش��رف ‪-‬وه ��و �أ� �س �ت��اذ يف كلية‬ ‫الهند�سة بجامعة القاهرة‪ -‬يف التظاهرات‪ ،‬و�شوهد‬ ‫حمموال على الأك�ت��اف يف ميدان التحرير‪ ،‬يهتف‬ ‫مع ال�شباب الذين �أطلقوا الدعوة لالنتفا�ضة‪.‬‬ ‫و�إ�ضافة �إىل ت�أييد ال�شباب له‪ ،‬يحظى �شرف‪،‬‬ ‫ال ��ذي ال ي�ن�ت�م��ي �إىل �أي اجت ��اه ��س�ي��ا��س��ي حمدد‪،‬‬ ‫ب��ال�ت�ق��دي��ر ب���ش�ك��ل ع ��ام يف الأو� � �س� ��اط ال�سيا�سية‬ ‫امل�صرية؛ ملا يعرف عنه من نزاهة �شخ�صية‪.‬‬ ‫وطالب ال�شباب كذلك برحيل ثالثة وزراء يف‬ ‫حكومة �شفيق ي��رون �أنهم �أي�ضا من رم��وز النظام‬ ‫ال�سابق‪ ،‬وه��م وزي��ر اخل��ارج�ي��ة �أح�م��د �أب��و الغيط‪،‬‬ ‫والعدل ممدوح مرعي‪ ،‬والداخلية حممود وجدي‪.‬‬ ‫وك��ان "ائتالف �شباب ث��ورة ‪ 25‬يناير" يعتزم‬ ‫تنظيم ت�ظ��اه��رة ك�ب�يرة ال �ي��وم اجل�م�ع��ة يف ميدان‬

‫ع�صام �شرف‬

‫التحرير؛ لت�أكيد �إ�صرارهم على �إ�سقاط �شفيق‪،‬‬ ‫وهو بالن�سبة لهم من رموز نظام مبارك‪.‬‬ ‫وق� ��ال � �ش��ادي ال� �غ ��زايل‪�" :‬ستتم التظاهرة‪،‬‬ ‫و�سنحتفل ب�إقالة �شفيق‪ ،‬ولكننا �سنعلق التظاهرات‬ ‫بعدها"‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي �إق��ال��ة ح�ك��وم��ة �شفيق يف وق ��ت تدعو‬ ‫فيه ال �ق��وات امل�سلحة �إىل وق��ف ال�ت�ظ��اه��رات التي‬ ‫ينظمها ال�شباب ك��ل جمعة؛ م��ن �أج��ل "الت�أكيد‬ ‫عل مطالب الثورة"‪ ،‬التي يعتقد �أنها ت�شجع على‬ ‫احتجاجات فئوية تعطل العمل والإن �ت��اج‪ ،‬وتعيق‬ ‫عودة اال�ستقرار الأمني‪.‬‬ ‫كما ت�أتي �إقالة حكومة �شفيق يف وقت ت�شهد‬ ‫ف�ي��ه م���ص��ر ج ��دال وا� �س �ع��ا ح ��ول اجل� ��دول الزمني‬ ‫الن�ت�ق��ال ال�سلطة ال ��ذي ح ��دده اجل�ي����ش‪ ،‬ويواجه‬ ‫بالعديد من االعرتا�ضات‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب ال���ص�ح��ف امل���ص��ري��ة‪� ،‬أب�ل�غ��ت القوات‬ ‫امل�سلحة حماوريها �أنها تريد نقل احلكم �إىل �سلطة‬ ‫مدنية خ�لال �ستة �أ��ش�ه��ر‪ ،‬على �أن ت�ب��د�أ العملية‬ ‫االنتقالية با�ستفتاء على تعديالت د�ستورية تزيل‬ ‫خ�صو�صا القيود على الرت�شح لرئا�سة اجلمهورية‬ ‫م�ط�ل��ع ن�ي���س��ان امل �ق �ب��ل‪ ،‬ع �ل��ى �أن ت�ل�ي��ه انتخابات‬ ‫ت�شريعية يف حزيران املقبل‪ ،‬ثم انتخابات رئا�سية‬ ‫يف �آب‪.‬‬ ‫وك��ان ه��ذا اجل��دول الزمني حم��ور مناق�شات‬ ‫�أجراها املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة خالل لقائه‬ ‫مع ممثلي ال�شباب الأحد‪ ،‬ويف اجتماع الثالثاء مع‬ ‫�شخ�صيات �سيا�سية ب��ارزة م��ن بينها امل��دي��ر العام‬ ‫ال�سابق للوكالة الدولية للطاقة ال��ذري��ة حممد‬ ‫الربادعي‪ ،‬والأم�ين العام للجامعة العربية عمرو‬ ‫مو�سى‪.‬‬

‫النائب العام ينفي مغادرة مبارك و�أ�سرته م�صر‬ ‫القاهرة ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ن�ف��ى ال�ن��ائ��ب ال �ع��ام امل���ص��ري �أم ����س اخلمي�س‬ ‫تقارير �صحفية �أف��ادت مب�غ��ادرة الرئي�س امل�صري‬ ‫ال�سابق ح�سني مبارك و�أ�سرته م�صر‪ ،‬وانتقالهم‬ ‫�إىل مدينة تبوك ال�سعودية‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�ست�شار ع��ادل ال�سعيد املتحدث با�سم‬ ‫مكتب النائب العام "عدم �صحة‪ ‬ما‪ ‬ن�شر‪ ‬بالأم�س‪ ‬‬ ‫من‪� ‬أن‪ ‬الرئي�س‪ ‬ال�سابق‪ ‬ح�سني‪ ‬مبارك‪ ‬و�أفراد‪� ‬أ�سرت‬ ‫ه‪ ‬متواجدون‪ ‬حاليا‪ ‬خارج‪ ‬البالد"‪.‬‬ ‫وقال ال�سعيد �إن "النيابة العامة تلقت �إخطارا‬ ‫م��ن م�صلحة ال���ش�ه��ر ال �ع �ق��اري ب� ��أن �أح ��د موثقي‬ ‫مكتب ال�شهر العقاري بجنوب �سيناء توجه �أم�س‬ ‫�إىل الرئي�س و�أف��راد �أ�سرته مبقر �إقامتهم ب�شرم‬ ‫ال�شيخ‪ ،‬حيث قام الرئي�س و�أف��راد �أ�سرته بالتوقيع‬ ‫على توكيالت منهم لأحد املحامني للدفاع عنهم‪،‬‬

‫و�أر� �س �ل��ت امل�صلحة � �ص��ور ه ��ذه ال�ت��وك�ي�لات ملكتب‬ ‫النائب العام"‪.‬‬ ‫و�أكدت �صحيفة الأخبار احلكومية الأربعاء �أن‬ ‫مبارك وزوج�ت��ه وجنليه يقيمون يف قاعدة تبوك‬ ‫الع�سكرية يف ال�سعودية‪ ،‬م�شرية �إىل �أن الرئي�س‬ ‫ال�سابق "يخ�ضع لربنامج عالجي يف تبوك بد�أ بعد‬ ‫�أي��ام م��ن �إع�ل�ان تنحيه ع��ن احلكم" يف ‪� 11‬شباط‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�� �ص ��در ال �ن��ائ��ب ال �ع��ام امل �� �ص��ري ع�ب��د املجيد‬ ‫حممود الإثنني املا�ضي قرارا مبنع مبارك وزوجته‬ ‫وجنليه وزوجتيهما من ال�سفر‪ ،‬وبالتحفظ على‬ ‫�أر�صدتهم ومملتكاتهم يف م�صر بعد بالغات عن‬ ‫تورطهم يف ق�ضايا ف�ساد مايل‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ن��ائ��ب ال �ع��ام ق��د ط�ل��ب ق�ب��ل ذل��ك من‬ ‫الدول الأجنبية جتميد �أر�صدة وممتلكات مبارك‬ ‫و�أ�سرته لديها‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫صور‬

‫التفرد‬ ‫مف�سدة‬

‫على المأل‬

‫�أكرم ال�سواعري‬ ‫و�أنا �أتابع الأحداث الأخرية يف م�صر وتون�س وليبيا‪،‬‬ ‫لفت نظري طغيان حكامهم‪ ،‬ونظرتهم القا�صرة نحو‬ ‫�شعوبهم كقطعان من املا�شية ت�ستحق الذبح والبيع‪ ،‬وال‬ ‫يحق لها االعرتا�ض على �سيدها �أو التفوه مبا يخالف‬ ‫�إرادته! فهم يف حماولتهم للخلود والبقاء على الكرا�سي‬ ‫ال ميانعون من التخل�ص من الع�شرات �أو املئات بل الألوف‪،‬‬ ‫وهم يف هذه اجلرائم الدموية ي�شعرون ب�صواب �أفعالهم‬ ‫جتاه ه�ؤالء اخلارجني الذين يثريون القطيع ويفقدونه‬ ‫�سال�سته وهدوءه وان�شغاله مبطعمه وم�شربه‪ ،‬وي�ؤثرون‬ ‫على اقت�صاد البلد و�سمعته وقطاع ال�سياحة فيه!‬ ‫وما كان تنحي الزين ومبارك عن كرا�سيهما �إال بعد‬ ‫�أن �شعرا بفقدان قواهما وتخلي اجليو�ش عنهما‪ ،‬وبعد‬ ‫�أن بذال ما ي�ستطيعان من قوة وبط�ش يف حماولة كبح‬ ‫ال�شعوب التي خرجت عن الطوق وواجهة �سيف اجلالد‬ ‫و�سوطه‪ ،‬فمبارك الثمانيني كانت ت�صريحاته الأخرية‬ ‫قبل �أح��داث (‪25‬يناير)‪�" :‬س�أبقى �أحكم ما دام قلبي‬ ‫ينب�ض"‪.‬‬ ‫و�أم��ا يف حالة الزعيم الليبي فنالحظ ا�ستعانته‬ ‫باملرتزقة الأفارقة‪ ،‬الذين و�صلت �أجرة الواحد منهم يف‬ ‫اليوم حوايل �أربعة �آالف دوالر كما ذكرت بع�ض امل�صادر‪،‬‬ ‫واعتماده على فرق ع�سكرية مت �إعداداها على الوالء‬ ‫املطلق له وتربيتها على �أن عدوها الوحيد هو عدو‬ ‫العقيد الفاحت‪ ،‬ويقودها �أبنا�ؤه �أو �أن�سبا�ؤه �أو �أقاربه‪.‬‬ ‫وجرائم القذايف كثرية متتالية ولكن بع�ض اجلرائم‬ ‫ب�شعة وغريبة وم�ستهجنة‪ ،‬كجرمية (�سجن بو �سليم)‬ ‫�سنة ‪ 1996‬التي راح �ضحيتها ما يقارب (‪� )1200‬سجني‬ ‫غالبهم من الإ�سالميني واملعار�ضني الذين كانوا يف ال�سجن‬ ‫يطالبون بتح�سني �أحوالهم وال�سماح بزيارة ذويهم لهم‪،‬‬ ‫فتم ت�صفيتهم ج�سديا يف ال�سجن بر�شهم بالر�صا�ص‬

‫بصراحة‬

‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫من وحي ثورة ‪25‬‬ ‫يناير عندما اليكون‬ ‫ال�صحفي مهنيا!!‬ ‫ال�صحفي كما املحامي‪ ،‬قد يكون الواحد منهما كبريا يف‬ ‫مكانته‪ ،‬وقد يظل حتى �آخر العمر �صغريا هابطا يحيا حياته‬ ‫ن�سيا من�سي ًا‪.‬‬ ‫ونحن هنا نتحدث عن ال�صحفي و�أمامنا منوذجا الكاتب‬ ‫الكبري وال�صحفي العربي الأ�شهر حممد ح�سنني هيكل الذي يعتز‬ ‫ب�صفته ك�صحفي‪ ،‬وقد قال ذلك للرئي�س �أنور ال�سادات يوم تو�سط‬ ‫بينه وبني �صديقه الرئي�س جمال عبد النا�صر عندما عينه‬ ‫وزي��را للإعالم عامي ‪1969‬م و‪1970‬م فهرب من القاهرة �إىل‬ ‫بيته الريفي حتى ال يق�سم الق�سم الوزاري وقال له ال�سادات‪:‬‬ ‫ يا �أخي خلي عندك طموح‪� ..‬إنت ما عندك�ش طموح!!‬‫ فقال له‪� :‬أنا قلت للرئي�س �إنني �أعتز مبهنتي ك�صحفي وال‬‫�أحب �أن �أكون �أكرث من ذلك!‪.‬‬ ‫ولقد بلغت �شهرة الرجل ك�صحفي �أن طلبه وزير احلربية‬ ‫امل�صري يف عهد امللك فاروق وقابله بعد �أن قر�أ �سل�سلة مقاالته‬ ‫كمرا�سل حربي يف حرب فل�سطني عام ‪1948‬م "النار فوق الأر�ض‬ ‫املقد�سة" وكان هيكل يف الرابعة والع�شرين من العمر‪ ،‬فذهل‬ ‫وزير احلربية عندما ر�آه وعرب عن ده�شته "هو �إنت؟!"‪ ،‬وعندما‬ ‫عمل هيكل م�ست�شارا �صحفيا للرئي�س جمال عبد النا�صر كتب‬ ‫له كتابه ال�صغري احلجم "فل�سفة الثورة"‪ ،‬وكان يكتب له معظم‬ ‫خطاباته الر�سمية �أما اخلطب اجلماهريية فكان عبد النا�صر‬ ‫يرجتلها‪ ،‬وقد ت�صل �أو ت�ستغرق �أكرث من �ساعتني‪.‬‬ ‫وا�شتهر الأ�ستاذ هيكل برثوته الهائلة من معرفة كبار‬ ‫قادة ور�ؤ�ساء العامل ما �أعطاه ر�صيدا �ضخما من املعلومات‪ ،‬ولقد‬ ‫بلغت �شهرته �أن جعلته يتفوق على الكثري من الر�ؤ�ساء خا�صة‬ ‫يف البالد العربية وبقدر ما ك��ان يحظى ب��اح�ترام كبري كان‬ ‫يتعر�ض لغ�ضب الكثريين خا�صة من القادة والر�ؤ�ساء‪ ،‬وال �شك �أن‬ ‫عبقرية ال�صحفي و�صدقيته فيما يكتب و�أ�سلوبه يف الكتابة هي‬ ‫التي �أعطته كما �أعطت حممد ح�سنني هيكل تلك ال�شهرة خا�صة‬ ‫�أنه كان مقربا جدا من رئي�سه الذي مل يتورع عن جعله مرجعية‬ ‫لكل قادة م�صر �سيا�سيني كانوا �أو ع�سكريني‪.‬‬ ‫ول�سنا هنا ب�صدد احلديث عن ال�صحفي الكبري هيكل و�إمنا‬ ‫�سقناه مثال لل�صحفي الناجح وللمهنة عندما ميار�سها �صاحبها‬ ‫باحرتام‪ ..‬كل هذا تعر�ضنا له لأننا نرى يف هذه الأيام غ�ضبة‬ ‫جماهريية هائلة على عدد كبري من �صحفيي م�صر خا�صة ر�ؤ�ساء‬ ‫حترير ال�صحف الر�سمية وحماباتها للرئي�س امل�صري املخلوع‬ ‫حممد ح�سني مبارك‪ .‬ولقد ا�ستمعت �إىل لقاءات مع العديد من‬ ‫�أولئك ال�صحفيني بعد خروج مبارك من ق�صر الرئا�سة ‪،‬ولكم‬ ‫�أح�س�ست بالتقزز و�أنا �أ�ستمع �إىل �أ�سامة �سرايا وهو يدافع عن‬ ‫نف�سه يف ف�ضائية (بي‪.‬بي‪�.‬سي) الربيطانية‪ ..‬لكنني الآن‬ ‫�س�أكتفي باحلديث عن ال�صحفي عماد الدين �أديب‪.‬‬ ‫ال �أدري كيف حتول هذا ال�صحفي �إىل مرتزق‪ ،‬بعدما كنت‬ ‫�أق��ر�أ له مقاالت يف قمة الروعة وااللتزام يف �صحيفة ال�شرق‬ ‫الأو�سط ال�سعودية عندما كان يعمل حمررا فيها و�أحيانا قائما‬ ‫مب�س�ؤولية رئي�س التحرير‪� .‬شاهدته وا�ستمعت �إليه قبل عامني‬ ‫يف حوار مطول مع ح�سني مبارك يف ذكرى حرب ال�ساد�س من‬ ‫�أكتوبر‪ ..‬كان ميهد لرئي�سه كيف يتحدث وكيف يجيب‪ ،‬وكان‬ ‫معظم احل��وار يتمحور ح��ول دور ح�سني مبارك قائد �سالح‬ ‫اجلو امل�صري يف حرب �أكتوبر وب�أ�سلوب نفاقي مبتذل و�سخيف‬ ‫مثل قوله وهو مير مع مبارك يف ردهات ومكاتب قيادة املعركة‬ ‫والرئي�س ي�ؤمن على كل كالمه‪:‬‬ ‫"يعني ح�ضرتك من هنا اتخذت القرار (نعم) ومن هنا‬ ‫ح�ضرتك �أم��رت بانطالق الطلعة اجلوية الأوىل التي فاج�أت‬ ‫�إ�سرائيل ؟ (�أي��وه هو ده اللي ح�صل) يعني من هنا بزغ فجر‬ ‫االنت�صار على العدو بفعل ال�ضربة اجلوية املفاجئة التي �أمرت‬ ‫بالقيام بها ؟(نعم نعم) يعني ح�ضرتك كنت البطل احلقيقي‬ ‫للعبور ال���ذي حت��دث ك��ل ال��ع��امل ع��ن دق��ة تنظيمه وجناحه‬ ‫وال�سرية التي احتفظتم بها لهذا العمل الأ�سطوري العظيم‬ ‫(فعال)"‪.‬‬ ‫وذهلت و�أن��ا �أ�سمع و�أرى!! �أي��ن مهارة عماد الدين �أديب‬ ‫وخربته؟ ماذا �أ�صابه؟ كيف ن�سي الدور الكبري والرئي�سي لقائده‬ ‫املبا�شر الفريق �سعد الدين ال�شاذيل رئي�س �أركان اجلي�ش امل�صري‬ ‫الذي ن�سق بني قيادات كل �أ�سلحة وفروع اجلي�ش امل�صري الربي‬ ‫منها واجلوي والدفاع اجلوي و�سالح البحرية وال�صاعقة؟ و�أين‬ ‫دور وزير الدفاع امل�شري �أحمد �إ�سماعيل؟ وحده ح�سني مبارك‬ ‫الذي كان بطل حرب العبور يوم‪� 6‬أكتوبر ‪1973‬م‪ ،‬ووحده كان‬ ‫مهند�س العبور‪ ،‬ولهذا �أطلق عليه قائد الطلعة اجلوية بينما هو‬ ‫مل يقم ب�أية طلعة و�إمنا كان جال�سا يف مقر القيادة العامة مع‬ ‫الرئي�س �أنور ال�سادات ويتابع �أوال ب�أول مع رئي�س الأركان ووزير‬ ‫الدفاع!! �ألهذه الدرجة يا عماد ت�ستخف بعقول الب�شر!!‪.‬‬ ‫وه��ا�أن��ت ت��ك��رر خ��ط��اي��اك يف ال��ن��ف��اق ح�ين قمت بتحقري‬ ‫مظاهرات ال�شباب �صناع ثورة ‪ 25‬يناير قبل �أن تطيح بر�أ�س‬ ‫الطاغية ال��ذي جمدته وكنت تتع�شم �أن يعهد �إليك ب��وزارة‬ ‫الإعالم‪ .‬هذه املظاهرات املليونية مل تكن يا عماد كما و�صفتها‬ ‫ب�أنها مظاهر فو�ضوية تلحق الأذى واخلراب بالبالد!!‬ ‫هل تعتقد يا �صاحب القلم الرخي�ص �أنك بهذا الأ�سلوب‬ ‫املذبذب ميكنك �أن تكون �صحفيا ناجحا وحمبوبا �شعبيا؟ لقد‬ ‫فعل الكثريون مثل ه��ذا ال��ذي قد فعلت و�صار بع�ضهم وزراء‬ ‫ولكنهم �سقطوا يف ب�ؤرة ال�ضياع والن�سيان واالحتقار!! والقلم‬ ‫�أمانة ‪-‬يا عماد‪ -‬والفكر �أمانة‪ ،‬والكلمة �أمانة؛ فال جتعل منها‬ ‫و�سائل لالرتزاق والنفاق هداك اهلل!!‪.‬‬

‫على �شكل جمموعات‪ ،‬ثم مت �إنكارهم‪ ،‬و�أن��ه ال يوجد‬ ‫م�سجونون بهذه الأ�سماء!‬ ‫وتعجبت من جرمية وقعت يف (ا�ستاد ريا�ضي لكرة‬ ‫القدم)‪ ،‬حيث كان ال�ساعدي بن معمر يلعب يف نادي ليبي‬ ‫حملي‪ ،‬وعندما �أخذ اجلمهور ي�شجعون النادي امل�ضاد‬ ‫لنادي ال�ساعدي قام حر�س ابن القذايف ب�إطالق النار‬ ‫على اجلمهور‪ ،‬ف�سقط منهم ع�شرون قتيال‪.‬‬ ‫ال �أدري و�أن���ا �أت��اب��ع ه��ذا البط�ش والظلم وال��دم‬ ‫ملاذا قفزت لذهني الآية ( َف َط َ‬ ‫ال َع َل ْيه ُِم الأَ َم��دُ َف َق َ�ستْ‬ ‫ُق ُلو ُب ُه ْم)‪ ،‬ط��ال بهم الزمان يف احلكم وتوالت عليهم‬ ‫ال�سنون والأي��ام‪ ،‬وهم يف تفرد مطلق‪ ،‬ي�أمرون وينهون‬ ‫وي�شرعون دون رقيب وال ح�سيب‪ ،‬وتتحرك اجلموع‬ ‫ّ‬ ‫ب ��إمي��اءة منهم‪ ،‬وتتحلق حولهم حا�شية م��ن العبيد‬ ‫ت�صفق لقراراتهم وت�ضحك لنكاتهم وتكمل لهم جملهم‬ ‫وعباراتهم‪ ،‬ي�سجنون ويقتلون وتتحرك الر�ؤو�س حولهم‬ ‫ب�صواب ال��ق��رارات و�صحتها و�أن فيها م�صلحة البلد‬ ‫وا�ستقراره‪ ،‬ولينق�ص ال�شعب بع�ض الألوف �أو ع�شرات‬ ‫الأل��وف من امل�شاغبني ما دام ذلك يف م�صلحة الزعيم‬ ‫و�إدامة لرئا�سته‪.‬‬ ‫ومع الأيام ي�شعر الرئي�س ب�أنه �صانع الأمة وحمررها‬ ‫ورافعها وحمقق انت�صاراتها و�أنه جمدها بل حياتها‪ ،‬وقد‬ ‫ي�صرح بع�ضهم ب�أنه �إلهها امل�ستحق للعبادة (ما علمت لكم‬ ‫من �إله غريي)!‬ ‫وق��د �أح�����س��ن امل�����ص��ري��ون يف تعديالتهم الأخ�ي�رة‬ ‫بتحديد مدة تويل الرئي�س املنتخب مبدة �أربع �سنني‪،‬‬ ‫ميكن تكرراها باالنتخاب م��رة واح��دة‪ ،‬للق�ضاء على‬ ‫الطغيان والتفرد (ون بي�س) وق�سوة القلوب الناجتة من‬ ‫طول فرتة اال�ستبداد التي ي�صدر عنها البط�ش والظلم‬ ‫و�سفك الدماء‪.‬‬

‫ال�صحراء بدل‬ ‫عجلون للكلية‬ ‫الع�سكرية‬

‫منبر السبيل‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫م�شروع �إن�شاء كلية ع�سكرية كبرية‬ ‫ومميزة يف الأردن �أم��ر �إيجابي وي�ستحق‬ ‫العناية‪ ،‬غري �أن اختيار املكان املنا�سب الذي‬ ‫يحقق مردود ًا حيوي ًا وا�سرتاتيجي ًا وتنموي ًا‬ ‫يظل هو الأه���م‪ ،‬طاملا �أن املق�صود �إتاحة‬ ‫ال��ت��ق��دم يف جم��ال الأك��ادمي��ي��ة والعملية‬ ‫الع�سكرية من خالل كلية حديثة ومتقدمة‬ ‫بالعلوم‪.‬‬ ‫يف الأردن م�ساحات �شا�سعة حتتاج‬ ‫�إىل تنمية واهتمام‪ ،‬ولها ميزات تختلف‬ ‫الواحدة منها عن الأخرى‪� ،‬إذ يوجه مناطق‬ ‫�صحراوية‪ ،‬و�أخرى جبلية و�سهلية‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫للمناطق املنخف�ضة‪ ،‬وجميعها حتتاج �إىل‬ ‫ا�ستغالل ون�شر للم�شاريع فيها على �شتى‬ ‫�أنواعها ومبا ينا�سب كل منطقة‪.‬‬ ‫لقد وقع االختيار على غابات يف منطقة‬ ‫عجلون لإق��ام��ة الكلية الع�سكرية‪ ،‬ومت‬ ‫حتديد م�ساحة �ألف وخم�س مئة دومن من‬ ‫الأرا�ضي احلرجية لها‪ ،‬وهي م�ساحة ت�ضم‬ ‫�آالف الأ�شجار املعمرة‪ ،‬وتقع و�سط جبال‬ ‫وغابات هي الأ�شهر يف الأردن على الإطالق‪.‬‬ ‫وذل���ك جلمالها اخل�ل�اب وطبيعة امل��ن��اخ‪،‬‬ ‫و�إطالالتها الرائعة على ال�شمال والغرب‪.‬‬ ‫ومثل هذا االختيار �سيحول هذه املنطقة‬ ‫�إىل حممية �أمنية بدل �أن تكون مكان جذب‬ ‫على �أو�سع مدى‪.‬‬ ‫املناطق ال�شبيهة بعجلون يف العامل‬ ‫تكون خم�ص�صة لإقامة املنتجعات وامل�شايف‬ ‫ال��ط��ب��ي��ة‪ ،‬وك��ذل��ك للمن�ش�آت ال�سياحية‬

‫د‪�.‬أحمد نوفل‬

‫�إجنازات الثورة‬ ‫‪� -1‬إجناز كالإعجاز‪.‬‬ ‫ما "بناه" اال�ستعمار ووكالء اال�ستعمار من‬ ‫ف�ساد وقمع طيلة عقود ومن تبعية وت�ضييق على‬ ‫ال�شعب‪ ،‬ونظام �أمني �صارم‪ ،‬وما جمع من معلومات‬ ‫عن ال�شعب وركام يبلغ عنان ال�سماء وال ي�ساوي‬ ‫"فجلة"‪ ،‬لأنه ا�ستهالك لطاقة الأمة يف ال �شيء‪..‬‬ ‫�أقول كل هذا "البناء"‪ ،‬كان "�صرح ًا من خيال‪� ،‬أو‬ ‫رماد‪ ،‬فهوى‪ ".‬ويف ملح الب�صر‪ .‬فال يخطرن ببال‬ ‫�أحد �أن يحقر عظمة ما �أجنز ل�سرعة ما �أجنز‬ ‫فيظنه هين ًا‪� .‬أيها النا�س �إن ما �أجنزمت �أعظم من‬ ‫كل ما خططتم وما ت�صورمت‪ .‬وواهلل ما �أجنزمت‬ ‫ما �أجنزمت �إال مبا �أجنز اهلل لكم وعده بالن�صرة‬ ‫والت�أييد‪� .‬أف��ر�أي��ت��م م��ا �أجن���زمت وت��ن��ج��زون‪ ،‬ال‬ ‫حت�سبوا �أنكم �أنتم �أجنزمتوه‪ ،‬بل هو اهلل يريكم‬ ‫�آياته ويثبت �إميانكم مبا �أراكم ويريكم‪ .‬ويقوي‬ ‫يقينكم وين�صر دينه ب�شكل �سافر ال لب�س فيه‬ ‫لأن �أعداء اهلل متادوا وتطاولوا‪� .‬أمل يبلغ املدى‬ ‫ب�أحد قادة الأجهزة الأمنية يف غزة �أن تطاول‬ ‫على اهلل وقال كما قال "حمزة الب�سيوين" من‬ ‫قبل‪ :‬لقد ح�ضرت الزنزانة املجاورة لربكم‪".‬‬ ‫ف��ك��ان ان��ت��ق��ام اهلل ال�سريع م��ن ه��ذا الطاغية‬ ‫املجرم‪ .‬وكان �سقوط "خونة ال�سلطة" يف غزة‬ ‫بداية انهيار �أنظمة القمع‪ .‬وف��وج��يء النا�س‬ ‫ب�سرعة االنهيار‪ ،‬وبد�أ التالوم‪� :‬إنت ال�سبب‪ ،‬هو‬ ‫ال�سبب‪� ..‬إنتو ال�سبب‪.‬‬ ‫ون�سوا يد اهلل وانتقام اهلل من �أعداء اهلل‪.‬‬ ‫وتوالت املتوالية يف �سرعة تفوق اخليال‪ ،‬وتفوق‬ ‫ح�سابات �أ�سرع الب�شر ح�ساب ًا وتفا�ؤ ًال‪.‬‬ ‫ويف ه��ذه املقالة �أو العجالة‪ ،‬ال �أري���د �أن‬ ‫�أ�ستق�صي منجزات الثورة‪ ،‬فهذا ما ال ميكن ح�صره‬ ‫يف مقالة مهما بلغت بها اال�ستطالة ولكني �س�أذكر‬ ‫بع�ض النقاط‪ ،‬ورمب��ا �أحلقها مقالة �أخ��رى �أو‬ ‫�أكتفي بالإ�شارة دون تف�صيل العبارة‪.‬‬ ‫لقد و���ص��ف م��ا ج��رى يف م�صر (وغ�يره��ا)‬ ‫بالزلزال والربكان والإع�صار‪ ،‬وتعددت الأو�صاف‪،‬‬ ‫واحلقيقة �أنه فوق كل ذلك و�أهم من كل ذلك‪ .‬ما‬ ‫جرى يف م�صر بدء ت�شكل مالمح مرحلة جديدة‪،‬‬ ‫وبدء �صياغة جديدة للواقع العربي‪ ،‬بل للعامل‬ ‫الإ�سالمي ب�أ�سره‪ ،‬بل للعامل �أجمع‪ .‬ف�شعوب العامل‬ ‫تتطلع �إلينا‪ ،‬وكم قالوها‪ :‬نحن ال ن�ستطيع �أن‬ ‫ن�ضطلع بالدور ال��ذي ت�ضطلعون به يف مقارعة‬ ‫ال�صهيونية‪ ،‬فعيون العامل كله معلقة عليكم‪.‬‬ ‫و�إذا ا�ستح�ضرنا املهمات التي كان يقوم بها‬ ‫نظام مبارك‪ ،‬فمهمات الثورة هي نق�ض بنيان ما‬ ‫�صنعت اليدان الآثمتان لنظام غارق يف العمالة‬ ‫حتى الأذقان والآذان‪ .‬ف�إذا كانت مهماته تدمري‬ ‫مقومات م�صر فمهمة الثورة تعمريها‪ ،‬و�إذا كان‬ ‫م��ن مهماته �إب��ع��اد م�صر ع��ن حميطها العربي‬ ‫فمهمة الثورة �إرجاعها �إىل �إمامة وزعامة العامل‬ ‫ال��ع��رب��ي‪ ..‬و�إين حم���اول يف ه��ذه العجالة �أن‬ ‫�أ�ستعر�ض بع�ض منجزات الثورة يف نقاط �سريعة‬ ‫موجزة‪ ،‬مركز ًا على م�صر‪ ،‬وحديثي عنها �شامل‬ ‫البقية بالطبع‪:‬‬ ‫‪� -1‬إع���ادة حب م�صر �إىل قلوب امل�صريني‬ ‫وم�ضاعفته وم�ضاعفة �شعور الوطنية‪ .‬وهذا لعمر‬ ‫احلق هدف عظيم‪ .‬وغاية نبيلة �سامية‪ .‬وقد‬ ‫حر�ص النظام �أن يجعل البلد مكروهة من �أبنائها‬ ‫يف خمطط �شيطاين يهدف �إىل خدمة الأعداء‬ ‫لتنفرد ال�ساحة لهم‪ .‬وم��ن ك��ره وطنه تهدمت‬ ‫منظومة قيمه وتهدم كيانه وبنيانه‪ .‬وانعدمت‬ ‫�إنتاجيته وتراجع ومل يتقدم‪ .‬هل فهمت ال�سر يف‬ ‫تقدم كوريا مث ًال وت�أخر م�صر؟ وهل ر�أيت كيف‬ ‫نظف ال�شباب �شوارعهم؟‬ ‫‪ -2‬التخل�ص من حكم ال��ف��رد‪ .‬كابو�س هو‬ ‫ال��ف��رد ال��واح��د الفا�سد‪ .‬و�أ���ش��د كابو�سية �أن‬ ‫ي�صطنع الدميقراطية‪ .‬ويزور الإرادة ال�شعبية‪.‬‬ ‫كم ك��ان ف��رد (وت�صح بالن�صب) ميثل كابو�س ًا‬ ‫لأمة‪ .‬وكم كان فرح ال�شعب امل�صري بزوال هذا‬ ‫الفرد عظيم ًا! وك��م ك��ان ف��رح �أم��ة العرب بهذا‬ ‫الزوال عظيم ًا‪ .‬مما يدل على خطورة حتكم فرد‬ ‫يف املقادير واملقاليد‪ .‬لقد خرج العامل العربي كله‬ ‫�إىل ال�شوارع يحتفل ب�إزاحة �أو تنحي فرد "تِنح"‬ ‫ال يريد التنحي‪ ..‬ماذا يعني هذا‪ .‬لقد فرح النا�س‬ ‫حتى البكاء ماذا يعني هذا؟ يعني �أن الفرد �إذا‬ ‫طغى وبغى وتفرعن كان لعنة وعلة ووط�أة ثقيلة‬ ‫على ال�شعب‪ ،‬وكابو�س ًا مزعج ًا مقلق ًا‪ ..‬وتلوث ًا‬ ‫وغيمة �سوداء‪ .‬ف�إذا انق�شع وانزاح تنف�س النا�س‬ ‫ال�صعداء‪ ،‬و�أ�صبحوا �سعداء‪ ..‬وقد ك��ان‪ .‬وكما‬ ‫قال عالمة الأم��ة القر�ضاوي‪ :‬هذا فرح للأمة‬ ‫مل تفرحه منذ زمن طويل‪ .‬من هنا ف�إن ال�سورة‬ ‫الأوىل من وحي ال�سماء "اقر�أ" ت�ضمنت �آياتها‬ ‫الأوىل بعد فاحتة الأم��ر ب��ال��ق��راءة‪ ،‬ت�ضمنت‬ ‫الإ����ش���ارة ال�صريحة ال��وا���ض��ح��ة �إىل خطورة‬ ‫طغيان الإن�سان‪" :‬كال �إن الإن�سان ليطغى �أن ر�آه‬ ‫"�شر�ش"‬ ‫ا�ستغنى‪ ".‬ف�إذا طغى و�أخذ الزمن الكايف ّ‬ ‫وجت��ذر وتعمق وتغلغل و�صار له �أع��وان و�أتباع‬ ‫و�أ�شياع و�أزالم و"�أقماع" (من القمع) و�أطماع‪..‬‬ ‫فهيهات ينخلع �أو ينقلع �إال كما يقلع ال�ضر�س‬ ‫املتعفن امللتهب ال�ضارب اجلذور يف الفك!‬ ‫‪ -3‬نفخر بزماننا‪� .‬إن من منجزات الثورة �أنّا‬ ‫�صرنا نفخر بزماننا وجيلنا وحقبتنا وفرتتنا‪.‬‬

‫"ون�ستعر" �أنّا ولدنا ووجدنا‬ ‫كنا نت�ضايق من زماننا‬ ‫ّ‬ ‫يف زم���ان ال��ق��ح��ط واجل����دب وال��ق��ه��ر والهزائم‬ ‫والتبعية والذيلية والغثائية‪ ..‬ونتمنى لو كنا‬ ‫يف زمان �آخر �أي زمان غري هذا الزمان‪ ،‬فما و�صلت‬ ‫الأم��ة �إىل ح�ضي�ض كالذي كانت تتدهده فيه‪.‬‬ ‫ولكنا الآن نفخر ونعتز ب�أنّا كنا يف هذا الزمان‪.‬‬ ‫وال نتمنى �أن كنا يف غريه من الأزمان‪ .‬لقد حتول‬ ‫�إىل زمن العزة والقوة والثورة العارمة واالقتدار‬ ‫والإرادة‪ ..‬فيا رب لك احلمد كما يليق بجاللك‬ ‫وعظمتك وف�ضلك على �أن جعلتنا من �أبناء هذا‬ ‫الزمان‪ ..‬و�أ�شهدتنا عزة الإميان وعزة الأوطان‪،‬‬ ‫وقوة ال�شعوب بعد طول غياب ون�سيان‪ ،‬وتهمي�ش‬ ‫"وطي وكتمان"‪ ،‬ف�أ�صبحت ملء ال�سمع والب�صر‬ ‫والأذهان‪.‬‬ ‫‪ -4‬ك�شف زيف دع��اوى الدميقراطية‪ .‬كان‬ ‫الغرب مين علينا ب�أن �أهدافه دمقرطة املنطقة‪،‬‬ ‫وك��ان عمال�ؤه يجرون االنتخابات والنتائج يف‬ ‫اجليب وكما تهوى �أمريكا‪ .‬وما ثم دميقراطية‪.‬‬ ‫فما معنى �أن يقول عمر �سليمان‪ :‬ال�شعب امل�صري‬ ‫غري مهي�أ للدميقراطية بعد‪� .‬إذ ًا يا �أخ عمر يا‬ ‫�سليمان ما معنى االنتخابات التي كانت جتري‬ ‫يف م�صر ويف بقية بلدان العربان؟ مل البلطجية‬ ‫الذين كانوا يعتدون على الناخبني واملراقبني؟‬ ‫مل اخل�سائر والإع�ل�ان وال��ف��رز واللجان‪ ،‬وكله‬ ‫جاهز من زمان؟ ليه يا عمر يا �سليمان؟ وجتادلون‬ ‫الإن�����س واجل���ان �أن��ه��ا ك��ان��ت ن��زي��ه��ة‪ ..‬ولي�شهد‬ ‫الثقالن‪ .‬والرئي�س املخلوع قبل �أن يغادر كان �آخر‬ ‫من ات�صل بهم ال�صديق الل�صيق العتيق‪ :‬بنيامني‬ ‫بن اليعازر‪ ،‬وا�ستمرت املكاملة ع�شرين دقيقة‬ ‫قال له فيها �إنه عاتب ب�شدة على �أمريكا لأنها‬ ‫كانت تدفع عجلة الدميقراطية‪ .‬فحركت لواعج‬ ‫ال�شوق عند النا�س �إىل الدميقراطية‪ .‬وكذب‬ ‫وك��ذب ادع���اء �أن �أمريكا تريد الدميقراطية‬ ‫للمنطقة‪� .‬أم��ري��ك��ا ت��دي��ر املنطقة ع��ن طريق‬ ‫ال��وك�لاء ال��ع��م�لاء "الدكاترة" (ج��م��ع تك�سري‬ ‫للدكتاتوريني) (حتى ال يزعل الدكاترة!)‪.‬‬ ‫لقد �سقطت الأقنعة‪ ،‬وانك�شف الزيف‪ ..‬ورفع‬ ‫الغطاء‪ ،‬و�سقط النقاب ع��ن ال��وج��وه الكاذبة‬ ‫الديكتاتورية ال��ف��اج��رة‪ ،‬وحقيقة ال�شيطان‬ ‫بانت �سافرة‪� ..‬سافلة‪ .‬و�إن ال�شعب �أخري ًا ح�صل‬ ‫حريته والآن هو يديل ب�صوته فتكون النتيجة‬ ‫ما و�ضع فع ًال يف ال�صندوق‪ ..‬ال ما ُو�ضع �سلف ًا من‬ ‫ال�سفلة يف ال�صناديق‪ ،‬كاالنتخابات الأخرية يف‬ ‫م�صر‪ ،‬والتي فاز فيها احلزب الوطني حزب ه�شام‬ ‫طلعت م�صطفى (قاتل �سوزان متيم!)‪ ،‬و�أحمد عز‬ ‫(�أبو حديد) و�صفوت ال�شريف (م�صور حفالت‬ ‫الأن�س عند �صالح ن�صر!) وباقي مهربي املخدرات‬ ‫و�أ�صحاب املعايل البلطجية وبتوع "الباطنية"!‬ ‫‪ -5‬ك�شف عمق �صلة بع�ض الأنظمة العربية‬ ‫ب�إ�سرائيل‪ .‬من كان يتوقع �أن تتجلى احلقائق‬ ‫املريرة من حرا�سة �إ�سرائيل وتدمري مقومات‬ ‫الأمة لعيون العدو كما انك�شفت يف هذه الأيام‪..‬‬ ‫�إىل احل��د ال��ذي تقول فيه ليفني بعد �سقوط‬ ‫"موباراك"‪� :‬إن ال�شعب الإ�سرائيلي مهزوز من‬ ‫ال��داخ��ل وم��رع��وب‪ ..‬وي��ق��ول ك��ث�يرون مثل هذا‬ ‫و�أخطر من هذا‪ .‬فهمنا الآن‪� ،‬أعني اجلمهور‪� ،‬أما‬ ‫املتابع فكان يعرف �أن النظام يف �أح�ضان �إ�سرائيل‬ ‫ولها يعمل ب�إخال�ص (ويتنفل بعد الفر�ض!) و�أبو‬ ‫الغيط الذي هدد بتك�سري �أرجل �أهل غزة‪ ،‬ومنع‬ ‫املعونات و�إعاقة قوافل ك�سر احل�صار‪ ،‬وال�سبع‬ ‫دوخ��ات وال�سبع لفات من العقبة �إىل العري�ش‬ ‫ح ّول! كل ذلك كان يف�سر بال�سيادة امل�صرية وهي‬ ‫كانت مرهونة عند �إ�سرائيل حتى حررها ال�شباب‬ ‫واكت�شفنا �أن ال�شركة التي كانت تزود القذايف‬ ‫باملرتزقة والذخائر هي �شركة �إ�سرائيلية مقابل‬ ‫�أن يعطيهم ال��ق��ذايف ام��ت��ي��ازات يف نفط ليبيا‪.‬‬ ‫واحلقائق تتك�شف‪ .‬ول��وال ال��ث��ورة لبقيت طي‬ ‫الكتمان ويف بئر الأ���س��رار‪ ..‬عند الأ���ش��رار‪ .‬وما‬ ‫كنا نعرفه منذ (‪� )35‬سنة عن حكاية الأ�صول‬ ‫اليهودية للحقيد‪� ،‬أ�صبح الآن متاح ًا للجمهور‪ ،‬بل‬ ‫�إن من �شعارات ثورة ليبيا‪ :‬ي�سقط ابن اليهودية‪.‬‬ ‫‪� -6‬إعادة ال�شباب ليكون الر�صيد واملخزون‬ ‫اال�سرتاتيجي للأمة‪ .‬كان ال�شباب (�سرحان يف‬ ‫حالة من الذهول والتوهان) فعاد الآن‪ ،‬لبناء‬ ‫الأوط��ان وانتهى ال�ضياع وال�سرحان‪ .‬وقد كنت‬ ‫يف جمل�س للعزاء قبل �أقل من �ساعة من كتابة‬ ‫ه��ذه ال�سطور‪ ،‬ف��ق��ال رج��ل م�سن ك��ان يعمل يف‬ ‫قطر‪ ،‬قال‪ :‬كنا ننفر من جمال�س ال�شباب‪ ،‬ومن‬ ‫جتمعهم‪ ،‬ومن كلمة �شباب‪� ،‬أما الآن ف�إنا نتقرب‬ ‫منهم ونعتز بهم ونفخر ون�سعى حل�ضور جمال�سهم‪،‬‬ ‫وهم قادتنا يف التغيري والتحرير‪ .‬هذا �أمر عظيم‬ ‫�أيها النا�س‪ .‬لقد عملت على �ضياع ال�شباب قنوات‬

‫‪11‬‬

‫وحمطات وخربات وبذلت �سنوات ومليارات‪ ،‬و�إذ‬ ‫مبن ظنوهم �أ�صبحوا طوع البنان‪� ،‬إذ بهم يقودون‬ ‫نهو�ض الأوط��ان‪ .‬هذا �إجناز من �أعظم ما ميكن‪.‬‬ ‫كان الدمار والطوفان �إن �ضرب الأمة‪ ،‬فمن قبل‬ ‫ال�شباب‪ ،‬و�إذ باخلري �إن �أ�صاب الأم��ة ي�أتي من‬ ‫جهة ال�شباب‪ .‬و�صلى اهلل على الب�شري الذي‬ ‫ن�صر بال�شباب‪ ..‬ها قد عاد ال�شباب �أن�صار اهلل‪..‬‬ ‫كما كان �أ�صحاب حممد و�أ�صحاب امل�سيح عليهما‬ ‫ال�سالم‪ .‬فكم نحمد اهلل على عودة ر�أ�س املال �إىل‬ ‫الأمة!‬ ‫‪ -7‬فك احل�صار عن قطاع الأح��رار يف غزة‬ ‫الثوار‪� .‬صحيح �أن فلول النظام ما زالوا يتحكمون‬ ‫يف عديد من مفا�صل الدولة‪ ،‬و�صحيح �أن اتفاقيات‬ ‫الإذعان ما زالت تكبل البلد وتقيد حركتها‪ ،‬ولكن‬ ‫مع كل ه��ذا ف ��إن قطاع غ��زة لن ي�ستمر ح�صاره‬ ‫بالتفاين الذي كان زمن مبارك وعمر �سليمان و�أبو‬ ‫الغيط‪� .‬سيخف احل�صار �أو ينك�سر متام ًا �إن �شاء‬ ‫اهلل‪ .‬و�ستتك�شف قوافل الإم��داد وفك احل�صار‪،‬‬ ‫فما كان مينع النا�س واملعونات �إال ل�ؤم الإجراءات‬ ‫التي كان يفتعلها النظام امل�صري العميل املربوط‬ ‫ب�إ�سرائيل‪ .‬الآن مع رقابة ال�شباب الثائر لن‬ ‫ينفرد �أبو الغيط وح�سام زكي بقرارات احل�صار‪،‬‬ ‫بل لن يكون لهم ه��ذا �أ���ص� ً‬ ‫لا‪ .‬ع��ادت الأم��ة �إىل‬ ‫�أوالدها‪ .‬وعاد الأوالد �إىل ح�ضن �أمهم‪ .‬وعادت‬ ‫غزة التاريخ واجلغرافيا �إىل م�صر ق�صة يو�سف‬ ‫التي كانت ِر ْف��د فل�سطني وم��دد فل�سطني وغوث‬ ‫فل�سطني وعون فل�سطني‪ .‬ولذا ف�إن �أول الكا�سبني‬ ‫قطاع العزة‪ ،‬و�أول اخلا�سرين بنو �صهيون‪.‬‬ ‫‪� -8‬إع��ادة م�صر �إىل حميطها العربي‪ .‬لقد‬ ‫عمل ال�صهايني على �إخ���راج م�صر م��ن معادلة‬ ‫ال�صراع م��ع "�إ�سرائيل" (�إ���س��راط�ين على ر�أي‬ ‫ال��ق��ذايف نقيب امل��ج��ان�ين) والآن ي��ع��ود ال�شعب‬ ‫العظيم وال��ب��ل��د العظيم �إىل احل��م��ى العربي‬ ‫الأم�ين‪ ..‬بعد غياب دام �سنني‪ ..‬واحلمد هلل رب‬ ‫العاملني‪.‬‬ ‫‪� -9‬إن��ه��اء ال���دور امل��دم��ر وامل�ضلل للإعالم‬ ‫امل�صري‪� .‬أح��د �أ���س��و�أ �أذرع النظام امل�صري كان‬ ‫الإعالم‪ .‬وكان ي�ستلم ال�صحف واملجالت وحمطات‬ ‫الإذاعة والتلفزة (يف الغالب الأعم) جمموعة‬ ‫م��ن م��روج��ي امل��خ��درات الفكرية‪ ،‬وق��د توقفت‬ ‫بكم م��رات يف حمطات وم��ق��االت‪� ،‬أناق�ش فيها‬ ‫مقاالت لكتاب من روزاليو�سف وجملة الأهرام‬ ‫العربي �أو جملة الهالل �أو �صباح اخلري �أو امل�صور‬ ‫�أو �آخر �ساعة �أو‪ ..‬وقد انقلبت يف اليوم التايل‬ ‫�إىل متجيد الثورة‪� .‬أين الدقاق وعبد اهلل كمال‬ ‫وكرم جرب والغزويل وحممد كمال‪ ..‬و�أحمد عبد‬ ‫احلكم وحممد عبد العاطي و‪...‬؟ لقد غريت‬ ‫احلرباء لون جلدها ب�سرعة انتقالها من موقع‬ ‫بني �إىل موقع �أخ�ضر فتغري لونها �أثناء االنتقال‬ ‫دون �أن يحتاج �إىل وقت‪ .‬والكاريكاتري الذي كان‬ ‫يهز�أ بالإ�سالم وقيم الإ�سالم اختفى مرة واحدة‪.‬‬ ‫�سبحانك! يا مغري الأحوال! وعلى الثورة �أن ت�ضع‬ ‫ن�صب عينها �إزاحة كل "احلرباءات" من مغريي‬ ‫جلودهم‪ ،‬و�إحالتهم �إىل النفايات‪ ..‬الفكرية‪.‬‬ ‫وكفاية ما هدمتم‪ ..‬كفاية‪ ..‬كفاية‪.‬‬ ‫‪� -10‬أع��ادت الثورة للعرب �أ�ستاذية الدنيا‬ ‫من جديد‪ .‬العرب ب�إ�سالمهم –قطع ًا‪" -‬خري �أمة‬ ‫�أخرجت للنا�س"‪ .‬ومل��ا نحي الإ���س�لام واحل��راك‬ ‫والفعالية م��ن حياتهم‪ ،‬اقتحمتهم �أع�ي�ن كل‬ ‫النا�س‪ .‬وتطاول عليهم الأق��زام و�شرار النا�س‪.‬‬ ‫وف��ق��دوا وظيفة الأ���س��ت��اذي��ة‪ .‬الآن ت��ع��ود لهم‬ ‫الأ�ستاذية من جديد‪ .‬فتحركت جماهري ال�صني‬ ‫واليابان و�إفريقيا يف هبات وانتفا�ضات (ومل‬ ‫ي�ستفتوا) وكلهم ي�صرحون‪ :‬لقد تعلمنا احلركة‬ ‫وال��ث��ورة م��ن ال��ع��رب‪ .‬وق��د ن�شرت اجل��زي��رة نت‬ ‫ونقلت عنها ال�سبيل بتاريخ ‪ 3/2‬بع�ض �أق��وال‬ ‫�أدباء و�شعراء ومثقفني �أوربيني ت�أثروا بالعرب‬ ‫وثورتهم‪ .‬و�أن��ق��ل لك �سطور ًا قليلة‪ ،‬فال�شاعر‬ ‫الفرن�سي "�ستيفان �شوميه" يقول‪" :‬تابعت الثورة‬ ‫امل�صرية باهتمام‪ ،‬مل �أكن �أنام تقريب ًا‪ ..‬عدوى‬ ‫احلرية تنتقل من �شعب عربي �إىل �آخر‪ ..‬ال�صمت‬ ‫العاملي �شجع القذايف"‪.‬‬ ‫وال�شاعرة الهولندية "روزايل هاري�س"‬ ‫تقول‪" :‬الغ�ضب العربي ي�ضرب يف مدن عديدة‪..‬‬ ‫هو ح��راك عربي جديد متعط�ش �إىل احلرية‬ ‫والدميقراطية مبعناهما احلقيقي"‪.‬‬ ‫وال�شاعرة الإجنليزية‪" :‬دينا لفنج�ستون"‬ ‫ت��ق��ول‪" :‬من ال يتعلم ال��در���س امل��ك��رر ل��ن يتعلم‬ ‫�أبداً‪ ..‬ما ي�شهده العامل العربي من حترك �شعبي‬ ‫هو ثورة حقيقية‪� ..‬إن جي ًال عربي ًا جديد ًا يغري‬ ‫املفاهيم برمتها‪ ..‬ال�شباب الذين �سالت دما�ؤهم‬ ‫علمونا نحن الكبار در�س ًا جديد ًا فقد كنا ننظر‬ ‫�إىل واقعنا ب�شكل مزيف"‪.‬‬ ‫و�شاعر �إي��ط��ايل هو �إمييليو كوكو يقول‪:‬‬ ‫"ال نحيا يف �أوربا دميقراطيات حقيقية وال بد‬ ‫لإيطاليا هي الأخرى من �أن تبد�أ ثورتها اخلا�صة‬ ‫على غ��رار النهب" وال�شاعر الإ�سباين "خوان‬ ‫كارلو�س" يقول‪" :‬من ال�صعب ت�صديق ما نراه من‬ ‫�صالبة ال�شعوب العربية‪"..‬الخ‪.‬‬ ‫وي��ب��دو �أن حديث الإجن����ازات �سي�ستمر‪..‬‬ ‫ف�إىل لقاء‪.‬‬

‫والرتفيهية و�أم��اك��ن النقاهة والريا�ضة‬ ‫اجلبلية‪� ،‬إ�ضافة للمرافق ال�سياحية‪� ،‬إذ‬ ‫�إن ما فيها من جمال متنوع ي�ؤهلها ملثل هذه‬ ‫الأمور اجلاذبة لل�سياحة ب�شتى �أنواعها‪.‬‬ ‫لقد عمدت �شركة كابتيال دب��ي قبل‬ ‫ع��ام�ين تقريب ًا �إىل ا�ستمالك �أرا���ض��ي يف‬ ‫عجلون‪ ،‬وح�صلت على ت�سهيالت و�إعفاءات‬ ‫م��ن �أج���ل �إق��ام��ة م�شاريع �سياحية‪ ،‬غري‬ ‫�أنها توقفت عن العمل دون الإف�صاح عن‬ ‫الأ���س��ب��اب‪ ،‬وبقي خمفي ًا �أم��ر اال�ستمالك‬ ‫و�أمر الت�سهيالت وكل ما يف عقد اال�ستثمار‬ ‫من �شروط‪ ،‬مبا فيها اجلزائية واحلقوقية‬ ‫املرتتبة جراء عدم اجناز امل�شروع‪.‬‬ ‫والآن يطل على عجلون م�شروع ال يالئم‬ ‫مناخها وجغرافيتها‪ ،‬و�إمنا لأمر �آخر لي�س‬ ‫معلوم ًا بكل تفا�صيله‪.‬‬ ‫م��ط��ل��وب م��ن ال��ل��ج��ان ال��ن��ي��اب��ي��ة التي‬ ‫زارت منطقة امل�شروع يف عجلون لالطالع‬ ‫و�أخ��ذ ق��رار منا�سب بالأمر الإ���ص��رار على‬ ‫ع��دم تنفيذ م�شروع الكلية هناك ونقله‬ ‫�إىل مناطق �صحراوية‪� ،‬إذ يف ذلك م�صلحة‬ ‫حقيقية لتنمية مناطق ال��وط��ن‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫لكونها بيئة مالئمة للأعمال الع�سكرية‬ ‫العلمية والتدريبية‪ .‬يف حني �أن عجلون‬ ‫منطقة جذب �سياحي ال ينبغي حما�صرتها‬ ‫ب��الإج��راءات والأج���واء الأمنية‪ .‬كما �أن‬ ‫املطلوب البحث يف �أ���س��رار م�شروع �شركة‬ ‫ك��اب��ي��ت��ال دب���ي ال���ذي ت��وق��ف رغ���م عقود‬ ‫الأرا�ضي‪.‬‬

‫د‪ .‬ع�صام العريان‬

‫�إن �أردت �أن يكون لك‬ ‫عز ال يفنى فال تعتزّ بعز يفنى‬ ‫يطلب العبد يف الدنيا عز ًا دائم ًا ال يفنى وال ينتهي مبعنى‬ ‫املهابة واحرتام النا�س‪ ،‬بل يريد �أن ميتد يف ذريته من بعده‪،‬‬ ‫لذلك ي�سعى الإن�سان دائم ًا �إىل البحث عن الأ�سباب التي يظن‬ ‫�أنها متده بالعز الدائم وامل�ستمر‪.‬‬ ‫يت�صور العبد �أن تلك الأ�سباب قائمة فيما حوله من‬ ‫�أ�سباب الدنيا‪ :‬كاملال‪ ،‬وامل�صاهرة‪ ،‬واحل�سب والن�سب‪ ،‬واجلاه‬ ‫وال�سلطان‪ ،‬والولد والذرية والقوة املادية‪ ..‬الخ‬ ‫ين�سى العبد �أثناء بحثه عن تلك الأ�سباب �أنها كلها �إىل‬ ‫زوال وفناء‪ ،‬فاملال يتبخر مع الوقت‪ ،‬وعندما يتخيل الإن�سان‬ ‫�أنه بامتالك املليارات �أو الوكاالت �أو امل�صانع ف�إذا به يف حلظة‬ ‫واحدة ت�صبح تلك الرثوات كلها يف مهب الريح‪ :‬حتت احلرا�سة‬ ‫�أو م�صادرة �أو �ضاعت يف البور�صة وم�ضارباتها �أو‪ ..‬الخ‪.‬‬ ‫واحل�سب والن�سب ال يت�صور عبدٌ بقاءه‪ ،‬فالأيام دول ومن‬ ‫كان يوم ًا يف قمة املجتمع �إذا به ي�صبح بني يوم وليلة يف قاع‬ ‫املجتمع‪ ،‬ومن كان تفتح له الأب��واب �إذا بالقدر يغلق عليه‬ ‫الأبواب‪ ،‬ومن كان ي�سعى مل�صاهرة م�س�ؤول �شهري �إذا به يهرب من‬ ‫تلك امل�صاهرة ويحاول �أن يترب�أ منها‪ ،‬ومن كان النا�س يلتفون‬ ‫حوله ويتملقونه �إذا به ي�صبح منبوذ ًا يهرب النا�س من لقائه‪.‬‬ ‫�أم��ا اجل��اه وال�سلطة التي ت�صور البع�ض �أن��ه يحتمي بها‬ ‫ويح�صل عن طريقها على العز امل�ستدمي الذي يفنى‪ ،‬تبخرت‬ ‫بني يوم وليلة و�أ�صبحت م�س�ؤولية ُي�س�أل عنه امل�س�ؤول �أمام‬ ‫جهات التحقيق والنيابة‪ ،‬ويحاكم عن قراراته �أي��ام جاهه‬ ‫و�سلطانه‪ ،‬ويبحث عن تف�سري وتربير لكل ق��رار‪ ،‬فقد �أ�صبح‬ ‫حمل اتهام و�شك فيه ال ينقطع‪.‬‬ ‫والأوالد والذرية قد ي�صبحون وبا ًال على العبد �إذا مل‬ ‫ين�ش�ؤوا يف طاعة اهلل تعاىل و�صدق اهلل �إذ يقول‪َ } :‬يا �أَ ُّي َها‬ ‫اح َذ ُروهُ ْم‬ ‫ا َّلذِ ينَ �آ َمنُوا �إِنَّ م ِْن �أَ ْز َو ِ‬ ‫اجك ُْم َو َ�أ ْو اَلد ُِك ْم َعدُ ًّوا َّلك ُْم َف ْ‬ ‫يم{ (‪)14‬‬ ‫َو�إِن َت ْعفُوا َو َت ْ�ص َف ُحوا َو َت ْغف ُِروا َف�إِنَّ اللَّـهَ َغ ُفو ٌر َّر ِح ٌ‬ ‫يم{(‪)١٥‬‬ ‫}�إِنمَّ َ ا �أَ ْم َوا ُلك ُْم َو�أَ ْو اَل ُد ُك ْم ِف ْتن ٌَة َواللَّـهُ عِ ندَ ُه �أَ ْج ٌر َعظِ ٌ‬ ‫(التغابن)‪.‬‬ ‫وقد يكونون نعمة من اهلل "وولد �صالح يدعو له"‪.‬‬ ‫ولكي تتبني لك احلقيقة‪ ،‬ف�إن الإن�سان مفطور على طلب‬ ‫العزة التي تعني الرتفع عن املهانة وعن الذل للآخرين‪ ،‬وهي‬ ‫غري الكرب والتكرب‪.‬‬ ‫الَ َع��زُّ ِم ْن َها‬ ‫} َيقُو ُلونَ َلئِن َّر َج ْعنَا �إِلىَ المْ َدِ ي َنةِ َل ُيخْ ِر َجنَّ ْ أ‬ ‫ني َو َلـكِنَّ المْ ُنَا ِف ِق َ‬ ‫الَ َذ َّل َو ِللَّـهِ ا ْل ِع َّز ُة َول َِر ُ�سولِهِ َو ِلل ُْم�ؤْ ِم ِن َ‬ ‫ني اَل‬ ‫ْأ‬ ‫َي ْع َل ُمونَ { (‪( )8‬املنافقون)‪.‬‬ ‫�إذ ًا هذا هو م�صدر العز احلقيقي‪ ،‬وهو االنت�ساب هلل تعاىل‬ ‫بالعبودية احلقة‪ ،‬وطاعته وطاعة ر�سوله تعاىل‪ ،‬وااللتزام‬ ‫بجماعة امل�ؤمنني‪.‬‬ ‫قد يعتز الإن�سان باملال واجلاه والرئا�سة والولد والن�سب‬ ‫والقوة البدنية وكل ذلك �إىل زوال‪.‬‬ ‫ه��ذه �أ�سباب ال تعمل يف ال��واق��ع �إال بتوفيق من م�سبب‬ ‫الأ�سباب‪ ،‬وهو اهلل عز وجل اهلل هو الذي يعطي هذه الأ�سباب‬ ‫قدرتها وبقاءها ودميومتها‪.‬‬ ‫اب ۖ َوهُ َو َي َت َولىَّ‬ ‫يقول اهلل‪�} :‬إِنَّ َو ِل ِّي َي اللَّـهُ ا َّلذِ ي َنز ََّل ا ْل ِك َت َ‬ ‫ال�صالحِ ِ نيَ{ (‪( )196‬الأعراف)‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫وهتف ال�صحابي يف غ��زوة �أح��د‪ :‬اهلل موالنا وال موىل‬ ‫لكم‪.‬‬ ‫الثمرة احلقيقية لإدراك هذه احلقيقة هي عدم الركون‬ ‫�إىل الدنيا و�أ�سبابها‪ ،‬ثم توظيف تلك الأ�سباب يف طاعة اهلل‬ ‫الجتالب بركتها وجتنب �آثارها اجلانبية‪ ،‬فاملال ال بد من �أداء‬ ‫حق اهلل فيه و�إعطاء الفقراء ما ي�سد فاقتهم ودفع ال�ضرائب‬ ‫املفرو�ضة ل�صالح املجتمع‪ ،‬ويف الأ���ص��ل الب��د من ك�سبه من‬ ‫احلالل‪.‬‬ ‫واجلاه والقوة يتم توظيفها لن�صرة ال�ضعفاء } َو َما َلك ُْم‬ ‫اَل ُت َقا ِت ُلونَ فيِ َ�س ِبيلِ اللَّـهِ َوالمْ ُ ْ�س َت ْ�ض َع ِف َ‬ ‫الر َجالِ َوال ِن َّ�ساءِ‬ ‫ني مِنَ ِّ‬ ‫َوا ْل ِولْدَ انِ ا َّلذِ ينَ َيقُو ُلونَ َر َّبنَا �أَخْ ِر ْجنَا م ِْن هَ ـذِ ِه ا ْل َق ْريَةِ َّ‬ ‫الظالمِ ِ‬ ‫اج َعل َّلنَا مِن َّلدُ َ‬ ‫اج َعل َّلنَا مِن َّلدُ َ‬ ‫ريا{‬ ‫نك َن ِ�ص ً‬ ‫نك َو ِل ًّيا َو ْ‬ ‫�أَ ْه ُل َها َو ْ‬ ‫(‪( )75‬الن�ساء)‪.‬‬ ‫واحل�سب والن�سب �إمنا يكون بطاعة اهلل "فاظفر بذات‬ ‫الدين"‪.‬‬ ‫املعتز باهلل عزيز على كل حال‪ :‬له يف قلوب النا�س رهبة‪،‬‬ ‫ويف �أعينهم مهابة‪ ،‬لأن عزته لي�ست ب�أ�سباب الدنيا و�إمنا‬ ‫يغر�سها اهلل يف قلوب العباد‪.‬‬ ‫لذلك عندما طاف اخلليفة الأم��وي ه�شام بن عبد امللك‬ ‫بالبيت ور�أى النا�س تف�سح املكان حلفيد الإم���ام علي زين‬ ‫العابدين بن احل�سني ليت�سلم احلجر الأ�سود و�س�أل م�ستنكر ًا‬ ‫من هذا؟ �أجابه الفرزدق ب�أبياته ال�شهرية‪:‬‬ ‫هذا الذي تعرف البطحاء وط�أته‪ ..‬والبيت يعرفه واحلل‬ ‫واحلرم‬ ‫هذا ابن فاطمة �إن كنت جاهله‪ ..‬بجده �أنبياء اهلل قد‬ ‫ختموا‬ ‫فغ�ضب عليه اخلليفة وحب�سه ثم �أطلق �سراحه‪.‬‬ ‫وكان من مدحه لزين العابدين قوله‪:‬‬ ‫ما قال (ال) �إال يف ت�شهده‪ ..‬لوال الت�شهد كانت الءه نعم‬ ‫عم الربية بالإح�سان فانق�شعت‪ ..‬عنها الغياهب والإمالق‬ ‫ّ‬ ‫والعدم‬ ‫و�أن�شد بع�ض الف�ضالء‪:‬‬ ‫اجعل بربك �ش�أن عزك ي�ستقر ويثبت‬ ‫ف�إن اعتززت مبن ميوت ف�إن عزك ميت‬ ‫وقد قال ابن عطاء يف حكمة �أخ��رى‪�" :‬إن �أردت �أن ال‬ ‫تعزل‪ ،‬فال تتول والية ال تدوم لك" (‪.)277‬‬ ‫ويقول �أي�ض ًا‪" :‬من �أكرمك‪ ..‬ف�إمنا �أكرم فيك جميل �سرته‪،‬‬ ‫فاحلمد ملن �سرتك لي�س احلمد ملن �أكرمك و�شكرك" (‪.)133‬‬ ‫واهلل املوفق وامل�ستعان‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫م�ؤ�س�سة الأق�صى‪ :‬االحتالل يد ّمر الق�صور الأموية‬ ‫جنوبي الأق�صى مبدّ اجل�سور والأدراج احلديدية‬

‫ٌ‬ ‫الع ُ‬ ‫حزينة‬ ‫ني تدمعُ والقلوبُ‬ ‫يف رثاء الداعية عائ�شة جمعة‬

‫فرج �شلهوب‬

‫علماء ال�سلطان‬ ‫وثورات ال�شعوب !!‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫عائ�شة جمعة‬

‫يقول �سبحانه وتعاىل يف �سورة البقرة‪:‬‬ ‫« َو َل َن ْب ُل َو َّن ُك ْم ب َِ�ش ْي ٍء ِّمنَ الخْ َ ْ‬ ‫ْ�ص ِّمنَ الأَ َموَالِ‬ ‫وف َوالجْ ُ ��و ِع َو َنق ٍ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ينَ‬ ‫ينَ‬ ‫ال�صا ِب ِر ‪ 155‬الذِ �إِذا �أ َ�صا َبتهُم‬ ‫َوالأن ُف ِ�س َوال َّث َم َراتِ َوب َِّ�ش ِر َّ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مُّ ِ�صي َب ٌة َق��ا ُل��واْ �إِ َّن��ا للِهّ ِ َو ِ�إ َّن�ـ��ا ِ�إ َل� ْي� ِه َراجِ �ع��ون (‪� )156‬أول�ـ� ِئ��ك َعل ْي ِه ْم‬ ‫َ�صلَو ٌ‬ ‫َات مِّن َّر ِّب ِه ْم َو َر ْح َم ٌة َو�أُو َلـئ َِك هُ ُم المْ ُ ْه َتدُو َن (‪.»)157‬‬ ‫بقلوب را�ضية بق�ضاء اهلل‪ ،‬راجية رحمة اهلل‪� ،‬شاكرة كل من‬ ‫وا�سانا يف م�صابنا‪ ،‬نعي�ش هذه الأيام بعد �أن ودعنا الغالية العزيزة‬ ‫عائ�شة جمعة رحمها اهلل رحمة وا�سعة‪ ،‬ون�س�أل اهلل العلي القدير‬ ‫�أن يجمعنا بها يف م�ستقر رح�م�ت��ه‪ ،‬ودار ك��رام�ت��ه‪ ،‬م��ع النبيني‬ ‫وال�صديقني وال�شهداء وال�صاحلني وح�سن �أولئك رفيقا‪.‬‬ ‫وه��ذه بع�ض الأب�ي��ات قلتها و�أهديها ل��روح العزيزة الغالية‬ ‫عائ�شة‪:‬‬ ‫ال�شاعر‪� :‬إ�سماعيل العي�سى (�أبو �إبراهيم)‬

‫�وب ح� � ��زي � � �ن � � � ٌة‬ ‫ال � � � � �ع � �ي � � ُ�ن ت� � � � � ��دم � � � � � � ُع وال � � � � �ق � � � � �ل � � � � � ُ‬ ‫وامل� � � � � � � � � � � � � � � ُ‬ ‫�وت ح � � � � � � � � ٌّ�ق يف ب � � � �ن � � � ��ي الإن� � � � � ��� � � � � �س � � � � ��انِ‬ ‫ل � � � �ك � � � � ّن � � � �ن� � � ��ا ب � � � ��ال� � � � ��� � � � �ص � �ب� � ِ�ر جن� � � � �ل � � � ��و ُح � � ��زن� � � �ن � � ��ا‬ ‫وال� � � � � ��� � � � � �ص � � � � ��اب � � � � ��رون �أح� � � � � � � � � ّب� � � � � � � � � ُة ال � � ��رح� � � �م � � � ِ�ن‬ ‫�� � �س� � �ب� � �ح � ��ان � ��ه ُي � � �ع � � �ط � � ��ي وي� � � � � � ��أخ� � � � � � � ُذ ُم � � �ن � � � ِع � � �م � � �اً‬ ‫وق � � � � � �� � � � � � �ض � � � � ��ا�ؤه ي � � � � �ج� � � � ��ري ع � � � �ل� � � ��ى الأك � � � � � � � � � � � � ��وانِ‬ ‫�أج � � � � � � � � � � � ُل ال� � � � � �ع� � � � � �ب � � � � ��ا ِد حم � � � � � � � � � � � � � ّد ٌد وم� � � � � �ق� � � � � � ّد ٌر‬ ‫�وظ ع� � � � � � ��ايل ال� � � ��� � � �ش � � ��انِ‬ ‫يف ل� � � � ��وح � � � � � ِه امل� � � � �ح� � � � �ف � � � � ِ‬ ‫رح� � � � � � �لَ � � � � � ��تْ ع� � � � ��ن ال � � ��دن � � � �ي � � ��ا رف � � � �ي � � � �ق � � � � ُة درب � � �ن� � ��ا‬ ‫َ‬ ‫�أخ � � � � � � � � � ��تُ ال� � � � � � ��رج� � � � � � ��الِ محُ � � � � � � ّب � � � � � � ُة ال� � � � � �ق � � � � ��ر�آن‬

‫ك�شفت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث‬ ‫يف ت �ق��ري��ر �إخ� �ب ��اري ل �ه��ا � �ص �ب��اح اخلمي�س‪،‬‬ ‫�أنّ االح �ت�لال ال�صهيوين ي���س��ارع خطواته‬ ‫ب�ت��دم�ير ق���ص��ور اخل�لاف��ة الأم��وي��ة جنوبي‬ ‫امل�سجد الأق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬وذل��ك م��ن خالل‬ ‫عمليات حفر وطم�س للمعامل التاريخية‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬كما يقوم مب ّد �شبكة من اجل�سور‬ ‫وال� ُد ُرج احلديدية يف �أنحاء املنطقة الأثرية‬ ‫املال�صقة للم�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬بهدف‬ ‫حتويل املنطقة ب�أكملها �إىل مرافق لـ"الهيكل‬ ‫املزعوم" حت��ت م�سمى‪" :‬مطاهر الهيكل‬ ‫املزعوم"‪ ،‬و�أك ��دت م�ؤ�س�سة الأق���ص��ى �أن��ه يف‬ ‫حال ا�ستكملت الأعمال يف منطقة الق�صور‬ ‫الأموية ف�سيت ّم تهويد كامل املنطقة جنوب‬ ‫امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى حت��ت م���س�م��ى‪" :‬متنزه‬ ‫توراتي"‪ ،‬ترتبط بنفق �أر�ضي مع مدخل حي‬ ‫وادي حلوة يف بلدة �سلوان املجاورة‪.‬‬ ‫وج� ��اء ك���ش��ف م ��ؤ� �س �� �س��ة الأق �� �ص��ى بعد‬ ‫ر��ص��د للمنطقة يف الأي ��ام الأخ�ي�رة وقبلها‬ ‫م��ن ق َبل ط��واق��م امل�ؤ�س�سة‪ ،‬حيث تقوم منذ‬ ‫�أي ��ام ط��واق��م م��ن ع���ش��رات ال�ع�م��ال م�شغ ّلني‬ ‫م��ن قبل االح�ت�لال الإ�سرائيلي مب� ّد �شبكة‬ ‫م��ن اجل�سور احلديدية ب�ين �أن�ح��اء منطقة‬ ‫الق�صور الأم��وي��ة ج�ن��وب امل�سجد الأق�صى‬ ‫م��ن اجل�ه��ة ال�شرقية ب��اجت��اه ال��و��س��ط‪ ،‬كما‬ ‫ي�ق��وم االح �ت�ل�ال بن�صب ال � �دُرج احلديدية‬ ‫الوا�صلة ب�ين ه��ذه اجل�سور‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫بناء املن�صات احل��دي��دي��ة الوا�سعة‪ ،‬وكذلك‬ ‫ب�ن��اء ط��رق ج��دي��دة داخ ��ل منطقة الق�صور‬ ‫الأم��وي��ة‪ ،‬و�أك��دت م�ؤ�س�سة الأق�صى �أن هذه‬ ‫الأعمال ترتافق مع هدم وطم�س كل املعامل‬ ‫الإ�سالمية التاريخية يف املنطقة‪ ،‬و�أ�شارت‬ ‫�إىل �أ ّنه ب�سبب العمل التهويدي الكبري‪ ،‬فقد‬ ‫و��ض��ع االح �ت�لال م��و ّل��دا كهربائيا ك�ب�يرا يف‬ ‫املوقع يتالءم مع حجم العمل التهويدي‪.‬‬ ‫وك�شفت م�ؤ�س�سة الأق�صى �أن االحتالل‬ ‫يخطط �إىل الإع�ل�ان ع��ن املنطقة كمرفق‬ ‫م��ن م��راف��ق "الهيكل املزعوم"‪ ،‬حت��ت ا�سم‪:‬‬ ‫"مطاهر الهيكل"‪ ،‬وق��ال��ت‪�" :‬إنها قامت‬ ‫يف الأي� ��ام والأ� �ش �ه��ر الأخ�ي��رة بعملية جمع‬ ‫م�ع�ل��وم��ات م�ي��دان�ي��ة ح ��ول م��رم��ى الأعمال‬

‫م� � � � � � � � ��اذا ع� � � ��� � � �س � � ��اي �أق � � � � � � � � � ��ول يف �أو�� � � �ص � � ��اف� � � �ه � � ��ا‬ ‫م� � � � � � � � ��نْ ك � � � � � � � � � ّل ع� � � � � �ل � � � � � ٍ�م ن � � � � � ��اف � � � � � � ٍ�ع وح� � � � � �ن � � � � ��انِ‬

‫اجل��اري��ة‪ ،‬وت ��أك��د ل�ه��ا �أن ��ه ي�ت� ّم زرع املنطقة‬ ‫بـ"مطاهر الهيكل" م�ت��وزع��ة ع�ل��ى �أنحاء‬ ‫منطقة الق�صور الأموية‪ ،‬و�أنّ هذه اجل�سور‬ ‫وال ��درج احل��دي��دي��ة ت�ه��دف �إىل ال��رب��ط بني‬ ‫ه��ذه "املطاهر التلمودية"‪ ،‬و�ست�ستخدم‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ط��رق �أخ ��رى حت��ت م�سمى‪:‬‬ ‫"متنزه توراتي"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ارت م ��ؤ� �س �� �س��ة الأق �� �ص��ى �إىل �أن ��ه‬ ‫خ�ل�ال زي � ��ارات م�ي��دان�ي��ة ل�ل�م��وق��ع للتوثيق‬ ‫وجمع املعلومات‪ّ ،‬‬ ‫اطلعت م�ؤ�س�سة الأق�صى‬ ‫على وث��ائ��ق وخ��رائ��ط ع��ن املخطط ب�أكمله‪،‬‬ ‫واحلفريات‪ ،‬وحتويل املنطقة �إىل "مطاهر‬ ‫الهيكل"‪ ،‬واجل�سور وال� ُد ُرج احلديدية‪ ،‬لكن‬ ‫"م�ؤ�س�سة الأق�صى" حينها ُمنِعت منعاً باتاً‬ ‫م��ن ت�صوير ه��ذه ال��وث��ائ��ق واخل��رائ��ط‪ ،‬ومل‬ ‫يت�سنّ لـ"م�ؤ�س�سة الأق�صى" حتى اللحظة‬ ‫احل�صول �أو ت�صوير هذه الوثائق واخلرائط‪،‬‬ ‫مع الت�أكيد �أن امل�ؤ�س�سة ّ‬ ‫اطلعت و�شاهدت هذه‬ ‫املخططات �أكرث من مرة‪.‬‬ ‫كما �أ�شار بيان "م�ؤ�س�سة الأق�صى" �أن‬ ‫االحتالل "ي�سعى �إىل ربط هذه املنطقة بنفق‬ ‫�أر� �ض��ي‪ ،‬يو�صلها مبنطقة ح��ي وادي حلوة‪،‬‬ ‫مدخل بلدة �سلوان‪ ،‬وبالتحديد مع املنطقة‬ ‫ال �ت �ه��وي��دي��ة ال �ت��ي ي�ط�ل��ق ع�ل�ي�ه��ا امل�صطلح‬

‫التهويدي الباطل‪" :‬مركز الزيارات ــ مدينة‬ ‫داوود"‪ ،‬ومن املتوقع �أن يكون ربط هذا النفق‬ ‫م��ع �أ��س�ف��ل م��در��س��ة ال�ب�ن��ات ال�ت��اب�ع��ة لوكالة‬ ‫"الأونروا"‪ ،‬التي انهار جزء من �صفوفها‬ ‫قبل نحو �سنتني‪ ،‬ب�سبب حفريات االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أك ��دت م�ؤ�س�سة الأق���ص��ى يف تقريرها‬ ‫الإخباري‪� ،‬أن االحتالل �سبق ما ُذكر بعمليات‬ ‫حفريات وا�سعة‪ ،‬ا�ستمرت لنحو �سنتني‪ ،‬على‬ ‫مراحل‪ ،‬مت خاللها طم�س الكثري من املعامل‬ ‫التاريخية‪ ،‬و�إزالة مئات الأكواب من الرتاب‬ ‫املختلط مع الآثار التاريخية‪ ،‬بالإ�ضافة اىل‬ ‫�إزالة مئات الأحجار التاريخية الإ�سالمية يف‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫ور�أت م�ؤ�س�سة الأق�صى �أن هذه الأعمال‬ ‫االحتاللية مبجملها وتف�صيالتها ت�شكل‬ ‫خطراً واقعاً على امل�سجد الأق�صى املبارك‪،‬‬ ‫ودالل ��ة وا��ض�ح��ة �أن االح �ت�لال الإ�سرائيلي‬ ‫ي�سارع خطواته يف حماولة لبناء "الهيكل‬ ‫املزعوم" وم��راف �ق��ه ع �ل��ى ح �� �س��اب امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪ ،‬وتهويد مدينة القد�س‪ ،‬و�أن‬ ‫ك��ل القرائن تدلل وت�شري �إىل ذل��ك‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي يدعو �إىل العمل الفوري من �أجل �إنقاذ‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك ومدينة القد�س‪.‬‬

‫�إ�صابة الطفل م�سلّم عودة بك�سور يف اجلمجمة بعد اعتقاله و�ضربه على يد م�ستعربني‬

‫مركز حقوقي‪ :‬اختطاف �أكرث‬ ‫من ‪ 80‬طفالً مقد�سياً منذ بداية العام‬

‫ك � � � ��ان � � � ��ت ل� � � �ن � � ��ا يف ال� � � �ب� � � �ي � � ��ت خ � � �ي � � � َ�ر رف � � �ي � � �ق � � � ٍة‬ ‫ر والإح� � � � � � ��� � � � � � �س � � � � � ��ان‬ ‫�� � � � � �س� � � � � � ّب � � � � ��اق� � � � � � ًة ل � � � � �ل � � � � �خ� � �ي � � ِ‬ ‫ن � � � � � ��ور ال� � � � �ه � � � ��داي � � � ��ة ق� � � � ��د �أ� � � � � � �ض� � � � � ��اء ط� ��ري � �ق � �ه� ��ا‬ ‫�دي م� � � � ��ن ال� � � �ف � � ��رق � � ��ان‬ ‫ف � � �م � � �� � � �ش� � ��تْ ع� � � �ل � � ��ى ه � � � � � � � � ٍ‬ ‫ه � � � � � ��ي ق � � � � � � � � � � � � ��دو ٌة يف ح � � � ��ال� � � � �ه � � � ��ا وم� � � �ق � � ��ال� � � �ه � � ��ا‬ ‫هلل د ّر ج � � � � � � �ه � � � � � ��اده � � � � � ��ا ال � � � � � ��ر ّب � � � � � ��اين‬ ‫� ْأح� � � � � � � � َي � � � � � � ��ت ل � � �ي� � ��ال � � �ي � � �ه� � ��ا ب � � � � ��ذك � � � � � � ِر م � �ل � �ي � �ك � �ه� ��ا‬ ‫ون� � � � � � �ه � � � � � ��ا ُره � � � � � ��ا ع� � � � � � �م � � � � � � ٌ�ل ب� � � � � �غ� � �ي � ��ر ت � � � � � ��وان‬ ‫ُت� � �ع� � �ط � ��ي م � � ��ن ال� � � � � � � ��ر�أي ال� � ��� � �س � ��دي � ��دِ ن� ��� �ص ��ائ� �ح� �اً‬ ‫مت� � � � �ح � � � ��و ال � � � �� � � � �ش � � � �ق� � � ��ا ك� � � � � � ��امل� � � � � � ��اء ل� � � �ل� � � �ظ� � � �م� � � ��آن‬ ‫ف � � � �ه � � � � َم � � ��تْ ح � � � �ق � � ��ائ � � � � َق دي � � �ن � � �ه � � ��ا ف � � � � �غ� � � � ��دتْ ب� �ه ��ا‬ ‫ن � � � � � � � � � ��وراً ي � � � �� � � � �ض� � � ��ي ُء ال� � � �ن� � � �ف� � � �� � � �َ�س ل � � �ل � � �ح� �ي��ران‬ ‫مل ت� � �ل� � �ه� � �ه � ��ا ُم� � � � � � َت � � � � ��ع احل � � � � � �ي � � � � � ��ا ِة وم� � � � � � ��ا ب � �ه ��ا‬ ‫�رف ع � � � � ��ن ط � � � � ��اع� � � � � � ِة ال� � ��رح � � �م� � ��ن‬ ‫م � � � � ��ن ُزخ� � � � � � � � � � � � � ٍ‬ ‫�� � �ش� � �ه � ��د اجل� � � �م� � � �ي� � � � ُع ل � � �ه� � ��ا ب� � � ��� � � �ص � � ��دقِ ع� � ��زمي � � � ٍة‬ ‫و� � � � � � � �س � � � � � ��دا ِد ر� ٍأي ف � � � � � ��اق و� � � � � �ص� � � � � َ�ف ب� � �ي � ��اين‬ ‫م� � ��ر� � � �ض� � ��تْ ف � � �ل � ��م جت� � � � � � ��ز ْع ل � � � �ه� � � ��ولِ ُم � �� � �ص� ��اب � �ه� ��ا‬ ‫ك � � � �ل� � � � ّ�ا ومل ت � � � �ع � � � �ب � � � ��أ ب� � � ��� � � �ض� � � �ع � � � ِ�ف ك � � � �ي� � � ��انِ‬ ‫ب� � ��� � �ش � ��رى احل � � �ب � � �ي � ��بِ ل� � �ه � ��ا ب � �ن � �ي� ��ل � � � �ش � � �ه� � ��اد ِة ال� � �ـ‬ ‫ـ � � �م � � �ب � � �ط� � ��ون ق � � � � � ��ول ال � � � �� � � � �ص � � � ��ادق ال � � �ع� � ��دن� � ��اين‬ ‫اهلل ي� � �ج� � �م� � �ع� � �ن � ��ا ب � � � �ه � � ��ا يف رو�� � � � � �ض � � � � ��ة ال� � �ـ� � �ـ� � �ـ‬ ‫ـ � � � � �ج � � � � � ّن� � � � ��ات ي � � � � � � � ��وم َت� � � � � � �ق � � � � � ��ا ُب � � � � � ��لِ اخل � � � �ل � � � � ّ‬ ‫ان‬ ‫ب� � � �ي� � � �ن � � ��ي وع� � � � � ��ائ � � � � � ��� � � � ُ� ��ش رح� � � � � � �م� � � � � � � ٌة وم� � � � � � � � � � ��ود ٌة‬ ‫ه� � � � � ��ي ن � � � �ع � � � �م � � � � ٌة ك � � � �ب� � � ��رى م � � � � � � � ��نَ ال � � � � � � ّدي� � � � � ��ان‬ ‫� � � �س � � �ب � � �ح� � ��ان َم� � � � � � ��ن ج� � � � � َع � � � ��ل امل � � � � � � � � � � � ��ود َة ب � �ي � �ن � �ن ��ا‬ ‫َت� � � � �ب� � � � �ن � � � ��ي دع � � � � � � ��ائ� � � � � � � � َم ب � � �ي � � �ت � � �ن � � ��ا ال � � � � � ��ر ّب � � � � � ��اين‬ ‫ول � � � �� � � � �س� � � ��وف �أذك� � � � � � � � � ��ر م� � � � ��ا ح � � �ي � � �ي � ��ت م � � ��واق � � �ف � � �اً‬ ‫م� � � � � ��ن ر�أي � � � � � � �ه� � � � � � ��ا امل� � � � �ن� � � � ��� � � � �ص � � � ��و ِر ب� � � ��ال� �ب� ��ره� � � ��ان‬ ‫ي� � � � ��ا �أ ّم �إب� � � � ��راه � � � � �ي� � � � ��م ذك � � � � � � � � ��ركِ يف ال � � � � � ��ورى‬ ‫ب � � � � � � � � � ��اقٍ وذاك ال � � � � � � ��ذك� � � � � � � � ُر ع� � � � � �م� � � � � � ٌر ث � � � ��ان‬ ‫ح � �� � �س � �ب � ��ي م � � � ��ن ال � � ��دن� � � �ي � � ��ا ب � � � � ��أ ّن � � � � ��ك ك � � � �ن � � ��تِ يل‬ ‫ع � � � � ��ون� � � � � �اً ع� � � �ل � � ��ى ال � � � �ت � � � �ق� � � ��وى وذاك ك� � �ف � ��اين‬ ‫ول� � � � �ق � � � ��د � � � �س � � �ب � � �ق� � ��تِ �إىل ل� � � � �ق � � � ��اء ح � �ب � �ي � �ب � �ن� ��ا‬ ‫ُ‬ ‫اهلل ك � � � � � � � � � � َّل �أوان‬ ‫� � � � � �ص � � � � � ّل� � � � ��ى ع � � � �ل � � � �ي � � � ��ه‬ ‫ف� � � ْل� � �ت� � �ه� � �ن� � �ئ � ��ي و ْل� � � �ت� � � ��� � � �س� � � �ع � � ��دي ف � � �ل � � �ق� � ��د ح� �ل� �ل� �ـ‬ ‫مي راح � � � � � � � � � � � � � ٍ�م رح� � � �م � � ��ن‬ ‫ـ� � � � � � � � ��تِ ع� � � � �ل � � � ��ى ك� � � � � � � � � � ��ر ٍ‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أف ��ادت وح��دة البحث والتوثيق يف مركز‬ ‫ال�ق��د���س للحقوق االجتماعية واالقت�صادية‬ ‫ب�ق�ي��ام االح �ت�لال ب��اع�ت�ق��ال �أك�ث�ر م��ن ثمانني‬ ‫ط�ف�ل ً‬ ‫ا فل�سطينياً م��ن �سكان مدينة القد�س‬ ‫املحتلة منذ بداية العام اجلاري‪ ،‬واتهم املركز‬ ‫يف تقرير �أ��ص��دره الأرب�ع��اء �سلطات االحتالل‬ ‫بت�صعيد انتهاكاتها بحق الأط �ف��ال والفتية‬ ‫امل�ق��د��س�ي�ين ال �ق��ا� �ص��ري��ن؛ م��ن خ�ل�ال تكثيف‬ ‫حمالت الدهم واالعتقال والتنكيل‪ ،‬وفر�ض‬ ‫الإق� ��ام� ��ة امل �ن��زل �ي��ة اجل�ب�ري ��ة‪ ،‬والإب � �ع� ��اد عن‬ ‫امل�سكن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف التقرير �أن الع�شرات من ه�ؤالء‬ ‫الأط�ف��ال كانوا عر�ضة لهذه االنتهاكات منذ‬ ‫مطلع العام احلايل‪ ،‬كان �آخرها اعتقال ت�سعة‬ ‫�أط�ف��ال يف بلدة �سلوان‪ ،‬واختطافهم من قبل‬ ‫عنا�صر م��ن وح��دات امل�ستعربني‪ ،‬وتعر�ضهم‬ ‫لل�ضرب والتنكيل والرتهيب‪.‬‬ ‫و�أورد ال�ت�ق��ري��ر �إف� ��ادات ع��دد م��ن ه�ؤالء‬ ‫الأط�ف��ال التي ك�شفت عن �سوء ما يتعر�ضون‬ ‫ل��ه خ�ل�ال اع�ت�ق��ال�ه��م وال�ت�ح�ق�ي��ق م�ع�ه��م‪ ،‬قبل‬ ‫�أن يطلق �سراحهم ويتم و�ضعهم يف الإقامة‬ ‫املنزلية اجلربية‪.‬‬ ‫ولفت التقرير �إىل �أن �أكرث من ‪ 80‬طف ً‬ ‫ال‬ ‫وف � ًت��ى غالبيتهم م��ن ��س�ل��وان ور�أ�� ��س العمود‬

‫والعي�سوية وخميم �شعفاط والبلدة القدمية‬ ‫تعر�ضوا للحجز واالعتقال‪ ،‬من بينهم �أكرث‬ ‫م��ن ‪ 40‬ح��ال��ة اع�ت�ق��ال �أو ح�ج��ز لأط �ف��ال من‬ ‫�سلوان وحدها‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ه��ؤالء ا�س ُت ْجوِبوا يف �أق�سام‬ ‫ال �� �ش��رط��ة ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة ب�ت�ه��م رج ��م اجلنود‬ ‫وامل�ستوطنني باحلجارة‪� ،‬إ�ضافة �إىل العديد من‬ ‫الأطفال وال�شبان الذين �أخ�ضعوا لال�ستجواب‬ ‫امليداين من قبل ق��وات ال�شرطة ال�صهيونية‪،‬‬ ‫وتعر�ضوا العتداءات عنيفة بال�ضرب من قبل‬ ‫عنا�صر ال�شرطة‪.‬‬ ‫و�أك��د التقرير �أن امل�ستوطنني وحرا�سهم‬ ‫ي�شاركون يف عمليات االعتقال العنيف للأطفال‬ ‫والفتية خا�صة يف �سلوان‪� ،‬سواء خالل تنفيذ‬ ‫عمليات االعتقال‪� ،‬أو بعد احتجازهم ونقلهم‬ ‫�إىل مراكز ال�شرطة يف البلدة القدمية‪ ،‬ومركز‬ ‫�شرطة امل�سكوبية‪.‬‬ ‫ي�أتي التقرير بعد اعتقال الطفل م�سلم‬ ‫ع � ��ودة‪ ،‬الإث � �ن �ي�ن‪ ،‬ع �ل��ى ي ��د ق � ��وات م�ستعربة‬ ‫�إ�سرائيلية اختطفته و�أربعة �أطفال �آخرين من‬ ‫حميط حي الب�ستان ق��رب منزله يف �سلوان؛‬ ‫حيث نقل طفلني اثنني من الأطفال املعتقلني‬ ‫بوا�سطة مركبة ع�سكرية �إ�سرائيلية‪ ،‬يف حني‬ ‫ن�ق�ل��ت ال �ق��وات امل���س�ت�ع��رب��ة الأط �ف ��ال الثالثة‬ ‫الباقني مبن فيهم م�سلم على عجل نحو الب�ؤرة‬ ‫الع�سكرية املتمركزة عند مدخل م�ستوطنة‬

‫‪ 150‬مقد�سيا معر�ضون خلطر الت�شريد‬ ‫والطرد يف بيت حنينا‬

‫�أبو �شعر يهنئ بالإفراج‬ ‫عن �شيخ الأق�صى‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ه� �ن� ��أ وزي � ��ر الأوق � � � ��اف وال� ��� �ش� ��ؤون القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫الدينية يف غ��زة طالب �أب��و �شعر الأمة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة والإ� �س�لام �ي��ة والفل�سطينية‬ ‫بالإفراج عن �شيخ الأق�صى رائد �صالح‬ ‫من �سجون االحتالل‪ ،‬عادًّا هذه املنا�سبة‬ ‫مبثابة �إثبات وت�أكيد حقيقي على قوة‬ ‫وب�سالة هذا الرجل‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن االح� �ت�ل�ال اعتقل‬ ‫�صالح بهدف الق�ضاء على كلمة احلق‬ ‫ال �ت��ي ك ��ان ي �� �ص��دح ب �ه��ا يف دف ��اع ��ه عن‬ ‫را �إىل �أن ��ه غ�ير مبال‬ ‫الأق �� �ص��ى‪ ،‬م���ش�ي ً‬ ‫بتهديدات االحتالل وقراراته املجحفة‬ ‫التي ت�صدر بحقه دون �أي مربر‪.‬‬ ‫وو�صف اعتقاله باجلرمية النكراء‬ ‫التي مت��ت دون �سابق �إن ��ذار‪ ،‬الف� ًت��ا �إىل‬ ‫�أنها كانت �أ�شبه باالختطاف؛ حيث ل َّفق‬ ‫ل��ه االح�ت�لال تهمة ح��رق الأح��را���ش يف‬ ‫قرية العراقيب التي لطاملا ا�ستهدفت‬ ‫من قبل االحتالل‪.‬‬

‫"مدينة داوود"‪ ،‬وه �ن��اك ت�ع��ر���ض الأطفال‬ ‫ل�ل���ض��رب امل�ب�رح ع�ل��ى ي��د ال �ق��وات امل�ستعربة‪،‬‬ ‫وق��د تركت �آث��ار �ضرب عنيف يف ج�سد م�سلم‬ ‫ال�صغري‪ ،‬كان �أبرزها ك�سر يف عظمة اجلمجمة‬ ‫قرب العني نتيجة لكمة تلقاها م�سلم على يد‬ ‫م�ستعرب ك��ان ي��رت��دي خ��امت�اً ح ��اداً‪ ،‬ع��دا عن‬ ‫ر�ضو�ض خمتلفة يف ج�سمه‪.‬‬ ‫�أخ���ض��ع م�سلم للعالج يف م�شفى هدا�سا‬ ‫ع�ي�ن ك � ��ارم يف ال �� �ش �ط��ر ال �غ��رب��ي م ��ن مدينة‬ ‫القد�س‪ ،‬ومل يخ�ضع للتحقيق �أو املحاكمة �إثر‬ ‫ذل��ك‪ ،‬يف حني بقي الأطفال الأربعة الآخرون‬ ‫قيد التحقيق واالعتقال‪.‬‬ ‫تعترب هذه املرة ال�ساد�سة التي يعتقل فيها‬ ‫م�س َّلم عودة من قريته �سلوان‪ ،‬وهو ابن الع�ضو‬ ‫يف جل�ن��ة ال��دف��اع ع��ن ح��ي ال�ب���س�ت��ان النا�شط‬ ‫ال�شيخ مو�سى عودة‪ ،‬الذي يق�ضي �إقامة جربية‬ ‫خ��ارج قريته بتهمة اال��ش�تراك باملواجهات يف‬ ‫�سلوان‪ ،‬ومل�سلم �أخوان �شابان ال زاال يف املعتقل‬ ‫منذ �أكرث من ت�سعة �أ�شهر‪ ،‬لنف�س التهم‪.‬‬ ‫جتدر الإ�شارة �إىل �أن م�سلم عودة كان قد‬ ‫حتدث عن ظروف اعتقاله �سابقاً على يد قوات‬ ‫م�ستعربة‪ ،‬وتعر�ضه لل�ضرب �أم��ام جمموعة‬ ‫احلكماء بزعامة جيمي كارتر الرئي�س ال�سابق‬ ‫للواليات الأمريكية خالل الزيارة التي قام بها‬ ‫لقرية �سلوان‪.‬‬

‫�أ� �ص��درت حمكمة االح �ت�ل�ال م ��ؤخ��را �إخطارا‬ ‫بهدم عمارة برج الأمراء يف حي بيت حنينا بالقد�س‬ ‫املحتلة‪ ،‬املكونة من ‪� 22‬شقة‪ ،‬ويقطن فيها �أكرث من‬ ‫‪� 150‬شخ�صا‪ ،‬ومت �شرا�ؤها ك�شقق �سكنية من حممد‬ ‫ه�ل�ال ال�ن�ج��ار ال ��ذي يحمل ج ��واز �سفر �أمريكيا‪،‬‬ ‫واملوجود حاليا يف �أمريكا‪ ،‬ويدّعي عدم ا�ستطاعته‬ ‫الدخول �إىل البالد‪.‬‬ ‫وال �ع �م��ارة ح�سب ت�ق��اري��ر ب�ل��دي��ة االح �ت�لال يف‬ ‫ال�ق��د���س "خمالفة للقانون" ب�سبب ك�بر م�ساحة‬ ‫البناء املخالف للرتخي�ص‪ ،‬لذلك �أق��ام��ت املحكمة‬ ‫دع��وة ق�ضائية �ضد النجار تلزمه فيها بدفع مبلغ‬ ‫مايل كبري‪.‬‬ ‫وق� ��د ال� �ت ��زم ال �ن �ج��ار ب��ال��دف��ع ل �ف�ت�رة زمنية‬ ‫ق�صرية؛ �أي لغاية ‪ ،2006‬ومل يدفع ما تبقى عليه‬ ‫م��ن ال�غ��رام��ة‪ ،‬ل��ذل��ك ق��ام��ت البلدية ب��إ��ص��دار �أمر‬ ‫"بالهدم" للعمارة بتاريخ ‪ 2010/3/25‬ومل تبلغ‬ ‫�أيا من ال�سكان بهذا القرار؛ بحجة وجود ما يقارب‬

‫مليونا ون�صف ال�شيكل مرتتبة على ال�ع�م��ارة مل‬ ‫تدفع‪ ،‬وهي عبارة عن ‪� 800‬ألف �شيكل‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫فوائد الت�أخري والغرامات بقيمة ‪� 700‬ألف �شيكل‪.‬‬ ‫ويف ‪ 2011/2/27‬تفاج�أ �سكان العمارة املذكورة‬ ‫بح�ضور ممثلني ع��ن البلدية مبرافقة ق��وات من‬ ‫جي�ش و��ش��رط��ة االح �ت�لال‪ ،‬وو��ض�ع��وا �إع�لان��ا ي�أمر‬ ‫ب ��إخ�ل�اء امل�ب�ن��ى خ�ل�ال ‪� 10‬أي ��ام م��ن ت��اري�خ��ه لأجل‬ ‫التمهيد لهدم العمارة‪.‬‬ ‫يذكر �أن �سكان العمارة ق��ام��وا ب�شراء ال�شقق‬ ‫ال�سكنية‪ ،‬بعد �أن تعهد املالك النجار ب��إمت��ام كافة‬ ‫الإج��راءات القانونية من �أجل الرتخي�ص‪ ،‬مظهرا‬ ‫لل�سكان وج��ود خمطط للبناء من البلدية‪ ،‬ولكنه‬ ‫كان يعلم فعليا ب�أ ّن العمارة غري قانونية‪ ،‬و�إمنا كانت‬ ‫عملية ن�صب واحتيال ال �أكرث‪ ،‬كونهم ب�أم�س احلاجة‬ ‫�إىل �سكن بالقد�س؛ ب�سبب الو�ضع ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫وتوجه �سكان هذه العمارة �إىل كافة املرجعيات‬ ‫ال�سيا�سية واملدنية والدينية واحلقوقية ب�ضرورة‬ ‫ال�ت��دخ��ل وال���ض�غ��ط ل��وق��ف عملية ال �ه��دم وت�شريد‬ ‫�سكان هذه العمارة‪.‬‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫ثمة بع�ض من ينت�سبون �إىل العلم ال�شرعي ي�صرون وبا�ستماتة‪ ،‬على‬ ‫منا�صرة ظلم احلكام وت�أبيدهم فوق رق��اب النا�س‪ ،‬بل هم يذهبون اىل‬ ‫جترمي النا�س املقهورين اذا ما حتركوا �سلميا للتعبري عن ما ا�صابهم من‬ ‫امل وقهر وظلم وغنب وعلى مدى عقود‪.‬‬ ‫يف االوىل‪ :‬ي���ش��رع��ون لف�ساد ح�ك��ام ال���س��وء‪ ،‬ومينحونهم �ضمانة‬ ‫اال�ستمرار على ما هم عليه من ظلم وقهر لل�شعوب و�إىل يوم الدين‪.‬‬ ‫ويف ال�ث��ان�ي��ة‪ :‬يثبطون ال�ن��ا���س ع��ن ال���ص��دع بكلمة احل��ق يف وجوه‬ ‫الظلمة‪ ،‬ويجرمون هذا امل�سلك ال�شعبي حتى لو كانت و�سائله �سلمية‪،‬‬ ‫ولي�س مهما عند ه�ؤالء من مدعي العلم ال�شرعي والأخذ بالن�صو�ص‪ ،‬ان‬ ‫احلكام الذين يطالبون بال�سمع والطاعة لهم‪ ،‬مل ي�أتوا باختيار االمة‪ ،‬وال‬ ‫هم ممن يحكم بال�شريعة‪ ،‬حاال او مقاال‪ ،‬فيما هم ال يتورعون عن �سفك‬ ‫دماء االبرياء من ابناء �شعبهم باال�سلحة الثقيلة �أو ب�إطالق الر�صا�ص‬ ‫والقنابل عليهم‪.‬‬ ‫�إنها �صورة بائ�سة ت�ضع الدين احلنيف الذي قال يف و�صفه ربعي بن‬ ‫عامر ر�ضي اهلل عنه مللوك فار�س‪ :‬لقد ابتعثنا اهلل لنخرج من �شاء من‬ ‫عبادة العباد �إىل عبادة اهلل‪ ،‬ومن �ضيق الدنيا �إىل �سعة الدنيا واالخرة‪،‬‬ ‫ومن جور الأديان �إىل عدل الإ�سالم‪.‬‬ ‫فما بال ه�ؤالء من مدعي العلم والفهم‪ ،‬يح�شرون الدين يف الدفاع‬ ‫عن الظلم والظاملني‪ ،‬وي��ري��دون ان يعبدوا النا�س للحكام الظلمة‪ ،‬وال‬ ‫يريدون لهم اال �ضيق الدنيا‪ ،‬وقبل هذه وتلك‪ ،‬ال يرف لهم جفن وهم‬ ‫ي�صورون اال�سالم العظيم ب�أنه يف خدمة احلكام الظاملني‪ ،‬و�أنه �ضد ارادة‬ ‫ال�شعوب املطالبة بالتحرر واالنعتاق من القهر والظلم‪.‬‬ ‫ثم هم ال يكتفون بهذا‪ ،‬بل يزيدون عليه ب�شن هجوم على ال�ضحايا‬ ‫االب��ري��اء‪ ،‬ويحملونهم وزر جرمية احل�ك��ام وم��ا ي�سيل م��ن دم��اء ب�أيدي‬ ‫الظاملني‪ ،‬ف��أي عقل يقف وراء هذا الفهم ؟! و�أي �شرع او دين يزعمون‬ ‫االح�ت�ك��ام �إل �ي��ه؟! وه��ل ه��م ح�ين يفعلون مثل ه��ذه ال�سقطة يف ن�صرة‬ ‫الظامل وخذالن املظلوم‪ ..‬يخدمون دين اال�سالم ام يطفئونه يف نفو�س‬ ‫املاليني من الب�شر؟!‬ ‫م�شكلة ه��ؤالء من مدعي العلم ممن ارتبطوا باحلكام الفا�سدين‬ ‫ودوائ� ��ر �أم �ن �ه��م‪ ،‬ان �ه��م ي �ح��اول��ون وع��ن ��س��اب��ق ق���ص��د وت�صميم �إ�سقاط‬ ‫االحاديث النبوية الآمرة بالطاعة لويل الأمر ال�شرعي على واقع احلكام‬ ‫امل�ستبدين‪.‬‬ ‫لي�س هذا فح�سب‪ ،‬بل هم يبالغون يف �شرعنة ا�ستمرار ه�ؤالء احلكام‬ ‫على رق��اب عباد اهلل‪ ،‬وجت��رمي االع�ترا���ض على مظاملهم مبا ال حتتمله‬ ‫حتى تلك الن�صو�ص املتعلقة بال�سمع والطاعة ل��ويل االم��ر ال�شرعي‪،‬‬ ‫ويف �صورة ال يخفى حجم التوظيف فيها ورائحة االرتباط بال�سلطان‪،‬‬ ‫وخماطبة رغباته بغية لعاعة من لعاعات الدنيا‪ ،‬مغمو�سة بدماء االبرياء‬ ‫ممن لي�س بني دعوتهم وابواب ال�سماء اي حجاب!!‬ ‫متنا�سني ان ويل االم ��ر ال���ش��رع��ي ال تنعقد والي �ت��ه خ ��ارج احلكم‬ ‫بال�شريعة واخ�ت�ي��ار االم ��ة‪ ،‬و�أن الت�شديد ع�ل��ى ال�سمع وال�ط��اع��ة �إمنا‬ ‫ي�ستهدف ت�أمني حفظ وحدة الأم��ة ومنع انفراط عقدها‪ ،‬ولي�س ت�أبيد‬ ‫الظلم والقهر فوق ر�ؤو�س العباد‪ ،‬ومنعا للخروج على ال�سلطة بال�سالح‪،‬‬ ‫ولي�س ال�سلطان‪ ،‬لكل من هب ودب‪ ،‬و�إن ال�سمع والطاعة ال تكون �إال يف‬ ‫معروف‪ ،‬و�إن واجب الأمر باملعروف والنهي عن املنكر ال ينقطع بحال‪،‬‬ ‫و�إن خريية الأم��ة مقرونة بالتم�سك باحلق وال�ع��دل‪ ،‬والأم��ر باملعروف‬ ‫والنهي عن املنكر‪ ،‬و�إال كيف يقر�أ ه�ؤالء قول اهلل تعاىل‪َ ( :‬و ِت ْل َك ا ْل ُق َرى‬ ‫�أَهْ لَ ْك َناهُ ْم لمَ َّا َظلَ ُموا َو َج َع ْل َنا لمِ َ ْه ِل ِكهِم َّموْعِ داً) الكهف‪ ،59 :‬وقوله تعاىل‪:‬‬ ‫"ال يحب اهلل اجلهر بال�سوء من القول �إال من ظلم"‪ ،‬وقوله‪" :‬والذين‬ ‫�إذا �أ�صابهم البغي هم ينت�صرون"‪ .‬وو�صف القر�آن لدعوة النبي �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪َ ( :‬وي ََ�ض ُع َع ْن ُه ْم �إِ ْ�ص َرهُ ْم َوالأَ ْغ�ل َ�ا َل ا َّلتِي َكا َنتْ َعلَ ْي ِه ْم)‬ ‫الأعراف‪َ " .157 :‬ومَا �أَ ْر َ�س ْل َن َ‬ ‫اك ِ�إ اَّل َر ْح َم ًة ِّل ْل َعالمَ ِنيَ" الأنبياء‪.107 :‬‬ ‫وقوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬اتقوا الظلم ف�إن الظلم ظلمات يوم‬ ‫القيامة"‪ .‬وقوله‪" :‬لزوال الدنيا �أهون عند اهلل من قتل امرئ م�سلم"‪.‬‬ ‫وكذلك �أحاديث النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪�" :‬أف�ضل اجلهاد كلمة حق‬ ‫عند �سلطان جائر"‪ ،‬وقوله‪�" :‬إذا خ�شيت �أمتي �أن تقول للظامل يا ظامل‬ ‫فقد تودع منها"‪ ،‬وقوله‪" :‬لت�أخذن على يد الظامل‪ ،‬ولت�أطرنه على احلق‬ ‫�أطرا"‪ ،‬وقوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪�" :‬إن �أمر عليكم عبد جمدع �أ�سود‬ ‫يقودكم بكتاب اهلل فا�سمعوا له و�أطيعوا"‪ .‬وقوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫"على املرء امل�سلم ال�سمع والطاعة فيما �أحب وكره �إال �أن ي�ؤمر مبع�صية‪،‬‬ ‫ف��إن �أم��ر مبع�صية فال �سمع وال طاعة"‪ ،‬وقوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫"�إمنا الطاعة يف املعروف"‪ ،‬وقوله‪�" :‬إن هذا الأمر يف قري�ش‪ ،‬ال يعاديهم‬ ‫�أحد �إال كبه اهلل يف النار على وجهه‪ ،‬ما �أقاموا الدين"‪� ،‬أما عبارة "ولو‬ ‫جلد ظهرك و�أخذ مالك" التي يرددونها‪ ،‬فهي �إ�ضافة على حديث متفق‬ ‫عليه (حديث حذيفة بن اليمان) يف �صحيح م�سلم �ضعفها الكثري من‬ ‫العلماء‪ ،‬لأن يف الرواية انقطاعا‪ ،‬وحتى هذه العبارة لي�ست على ظاهرها‬ ‫واملراد منها املبالغة يف الطاعة وقت الفتنة‪ ،‬ولو بلغ من �أمر ويل الأمر‬ ‫ال�شرعي جلد الظهر‪ ،‬كما يف حديث‪( :‬ا�سمع و�أطع ولو ت�أمر عبد حب�شي‬ ‫ك�أن ر�أ�سه زبيبة)‪ ،‬حيث ال �إمامة للعبد‪ ،‬وحديث‪( :‬من بنى هلل م�سجدا‬ ‫ولو كمفح�ص قطاة بنى اهلل له بيتا يف اجلنة)‪ .‬وهل ي�سع االن�سان بناء‬ ‫م�سجد كمفح�ص قطاة؟! و�إمنا حمل احلديث على معنى املبالغة لإنه ال‬ ‫يتفق مع حديث‪( :‬من قتل دون ما له فهو �شهيد)‪ ،‬وال يتفق مع حديث‬ ‫(نعم امليتة �أن ميوت الرجل دون حقه)‪.‬‬ ‫وال يفهم من احلديث وجوب ال�سمع و الطاعة يف �أكل املال و جلد‬ ‫الظهر‪ ،‬ف��أك��ل امل��ال وجلد الظهر ق��د يكون ظلما وع��دوان��ا‪ ،‬وهنا ت�شرع‬ ‫املدافعة واالمتناع‪ ،‬فقد جاء يف �صحيح البخاري عن النبي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم يف �أمر الزكاة‪ ،‬وهي من فرو�ض الدين‪" :‬من �س�ألها على وجهها‬ ‫فليعط‪ ،‬ومن �س�أل فوقها فال يعط"‪.‬‬ ‫وحديث عبداهلل بن م�سعود عن النبي �صلى اهلل عليه وعلى �آله و�سلم‬ ‫ق��ال‪�" :‬سيلي �أموركم بعدي رج��ال يطفئون ال�سنة‪ ،‬ويعملون بالبدعة‪،‬‬ ‫وي�ؤخرون ال�صالة عن مواقيتها"‪ ،‬قلت‪ :‬يا ر�سول اهلل! �إن �أدركتهم كيف‬ ‫�أفعل؟ قال‪" :‬ت�س�ألني يا ابن �أم عبد كيف تفعل؟ ال طاعة ملن ع�صى اهلل»‪.‬‬ ‫وهو ما ي�ؤكده حديث عبادة بن ال�صامت قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪�" :‬سيكون �أمراء من بعدى ي�أمرونكم مبا تعرفون‪ ،‬ويعملون‬ ‫ما تنكرون‪ ،‬فلي�س �أولئك عليكم ب�أئمة"‪ .‬وقوله �صلى اهلل عليه و�سلم ‪:‬‬ ‫الأئمة من قري�ش‪ ،‬ولهم عليكم حق‪ ،‬ولكم مثل ذلك‪ ،‬ما �إن ا�سرتحموا‬ ‫رح�م��وا‪ ،‬و�إن ا�ستحكموا ع��دل��وا‪ ،‬و�إن ع��اه��دوا وف��وا‪ ،‬فمن مل يفعل ذلك‬ ‫منهم فعليه لعنة اهلل‪ ،‬واملالئكة‪ ،‬والنا�س‪� ،‬أجمعني‪ ،‬ال يقبل منه �صرف‪،‬‬ ‫وال عدل"‪.‬‬ ‫والثورة �ضد ظلم احلكام ب�سبب حجم الظلم على الأمة لي�ست بدعا‬ ‫من العمل‪ ،‬فقد خرج مع ابن الأ�شعث �ضد احلجاج‪ ،‬م�سلم بن ي�سار ومالك‬ ‫بن دينار واحل�سن الب�صري و�سعيد بن جبري وعبد الرحمن بن �أبي ليلى‬ ‫وال�شعبي وعطاء بن ال�سائب حتى �سمي العام ال��ذي قتل فيه �سعيد بن‬ ‫جبري بعام الفقهاء‪ ،‬لأنه مات فيه عامة فقهاء املدينة‪.‬‬ ‫وال يجوز لأحد �أن يغفل �أثر الظلم على مواقف النا�س مبا يف ذلك‬ ‫ال�صحابة والعلماء‪ ،‬فهذا عمر بن اخلطاب ر�ضي اهلل عنه عندما حكم‬ ‫بنفي ال�صحابي ربيعة بن �أمية بعد �أن ثبت عليه �شرب اخلمر جهة خيرب‬ ‫التن�صر ومات‬ ‫قرب الن�صارى دفعه ال�شعور بالظلم �أو هكذا ت�صور‪� ،‬إىل‬ ‫ّ‬ ‫على النّ�صرانية‪ ،‬حتى قال عمر فيما رواه م�سلم‪" :‬ال �أغ��رب بعد اليوم‬ ‫م�سلما"‪ .‬فالظلم �أو جمرد ال�شعور بالظلم له �آثار خطرية على النا�س‪،‬‬ ‫وليتذكر من يفتي للحكام �صنيع االم��ام �أن�س بن مالك حني امتنع �أن‬ ‫يحدث احل�ج��اج بحديث العرنيني "القوم ال��ذي��ن اع�ت��دوا على الرعاة‬ ‫ف�س َمل النبي �أعينهم وقتلهم"‪ ،‬حتى ال يجد يف ذلك احلجاج بن يو�سف‬ ‫َ‬ ‫ذريعة ملزيد من الإجرام و�سفك الدماء‪ .‬وكيف �أفتى ابن عبا�س الكوفيني‬ ‫ب��أن القاتل ال توبة له بخالف مذهب اجلمهور �سدّا لباب الف�ساد �أمام‬ ‫ما كان يحدث من مظامل �ضد ال�شعوب والأفراد‪ .‬وكيف ان االمام �أحمد‬ ‫بن حنبل الذي �أوذي يف حمنة خلق القر�آن �سبعة ع�شر عاما رف�ض رواية‬ ‫من �س ّماهم "الواقفية" وهم الذين �سكتوا ومل ينكروا كيحيى بن معني‪.‬‬ ‫�أما الذين يقولون ان على امل�سلمني �أن يكونوا خا�ضعني مطيعني‬ ‫لكل من تغلب عليهم‪ ،‬حتى لو كانوا �شياطني يف جثامني �إن����س‪ ،‬ف�إمنا‬ ‫يريدون هدم الإ�سالم‪ ،‬وقد �أخط�أوا يف فهم حديث واحد‪ ،‬وتركوا قطعيات‬ ‫الدين املدلول عليها بن�صو�ص كثرية ال حت�صى‪ ،‬من �أن اهلل تعاىل �أوجب‬ ‫على هذه الأم��ة �أن تن�صب الإمامة لتحكم بال�شريعة وتقيم العدل بني‬ ‫النا�س‪ ،‬وجتاهد لإعالء كلمة اهلل تعاىل‪ ،‬فكيف ت�ؤمر بطاعة ال�شياطني!!‬ ‫وهي �إمنا �صارت خري �أمة �أخرجت للنا�س لأنها ت�أمر باملعروف وتنهى عن‬ ‫املنكر‪ ،‬وجتاهد يف اهلل حق جهاده‪ ،‬و�إمنا يقام هذا كله يف �إمامة �شرعية‪،‬‬ ‫حتقق بها الأمة ذاتها ووجودها على �أمر اهلل‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫هل يتغيب الأهلي عن لقاء احل�سني «العائد» من االن�سحاب‬ ‫يف افتتاح اجلولة ‪ 16‬من دوري املحرتفني ؟!‬ ‫(�صفحـ ‪14‬ـة)‬

‫مي�سي يقود بر�شلونة �إىل االبتعاد يف �صدارة الدوري الإ�سباين‬

‫كرة مي�سي يف طريقها‬ ‫�إىل �شباك فالن�سيا‪..‬‬ ‫(�أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫التفا�صيل �صفـــ ‪16‬ــحة‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫ت�أكيد �إقامة مونديال‬ ‫النا�شئني يف الإمارات عام ‪2013‬‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أك��د م�صدر موثوق لوكالة «فران�س بر�س» �أم�س اخلمي�س �أن االحتاد‬ ‫ال��دويل لكرة القدم (فيفا) قرر ر�سميا منح دولة االم��ارات العربية املتحدة‬ ‫�شرف تنظيم ك�أ�س العامل للنا�شئني حتت ‪ 17‬عاما عام ‪.2013‬‬ ‫وقد تفوقت الإمارات على غانا لنيل �شرف اال�ست�ضافة‪.‬‬ ‫و�سبق ل�ل�إم��ارات �أن ا�ست�ضافت بنجاح بطولة العامل دون ‪ 20‬عاما عام‬ ‫‪ ،2003‬كما حققت جناحا �أي�ضا يف ا�ست�ضافة بطولتي ال�ع��امل للأندية يف‬ ‫العامني املا�ضيني‪.‬‬ ‫وح�صلت كندا على ا�ست�ضافة نهائيات ك�أ�س العامل لل�سيدات عام ‪2015‬‬ ‫بعد �أن ان�سحبت زميبابوي مناف�ستها الوحيدة من ال�سباق �أول من �أم�س‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امل�صدر �أن الفيفا قرر �إقامة الكونغر�س ال�سنوي له يف املجر عام‬ ‫‪ ،2012‬وجزر موري�شيو�س عام ‪.2013‬‬ ‫الدول التي تر�شحت ملختلف بطوالت العامل‪:‬‬ ‫ ك�أ�س العامل للنا�شئني دون ‪ 17‬عاما (‪ :)2013‬االمارات وغانا‪.‬‬‫ ك�أ�س العامل لل�شباب دون ‪ 20‬عاما (‪ :)2013‬تركيا واالمارات واوزبك�ستان‪.‬‬‫ ك�أ�س العامل لل�سيدات دون ‪ 17‬عاما (‪ :)2014‬كو�ستاريكا وغانا ومقدونيا‬‫ورو�سيا واالمارات واوزبك�ستان‪.‬‬ ‫ ك�أ�س العامل للنا�شئني دون ‪ 17‬عاما (‪ :)2015‬ت�شيلي ورو�سيا وتون�س‬‫وويلز‪.‬‬ ‫ ك�أ�س العامل لل�شباب دون ‪ 20‬عاما (‪ :)2017‬نيوزيلندا والبريو وتون�س‬‫وويلز‪.‬‬

‫�صحم يفاجئ النه�ضة يف الدوري العماين‬ ‫م�سقط ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تعر�ض النه�ضة اىل خ�سارة مفاجئة ام��ام �صحم ‪� 3-2‬أول م��ن �أم�س‬ ‫االربعاء يف افتتاح مباريات املرحلة ال�ساد�سة ع�شرة من اللدوري العماين لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫�سجل ل�صحم �أ�سعد املرزوقي (‪ )6‬والفل�سطيني فادي علي (‪ )16‬وحم�سن‬ ‫جوهر (‪ ،)52‬وللنه�ضة حممد امل�شايخي (‪ 42‬و‪.)75‬‬ ‫ورفع �صحم ر�صيده اىل ‪ 13‬نقطة لكنه ما يزال يف املركز االخري‪ ،‬وبقي‬ ‫النه�ضة عند ‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫وعمق ال�شباب جراح الن�صر بفوزه بثالثة اهداف ليون�س امل�شيفري (‪)16‬‬ ‫وعبد املجيد اليحمدي (‪ )23‬واحمد الفالحي (‪ )52‬مقابل هدف للبحريني‬ ‫ا�سماعيل عبد اللطيف (‪.)35‬‬ ‫و�أهدر قا�سم �سعيد ركلة جزاء للن�صر (‪.)44‬‬ ‫وب��ات ر�صيد ال�شباب ‪ 22‬نقطة‪ ،‬يف ح�ين جتمد ر�صيد الن�صر عند ‪13‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وتعادل م�سقط مع �صاللة بهدف للكامريوين بيرتان (‪ )4‬مقابل هدف‬ ‫لعمر الكثريي (‪.)70‬‬

‫املنتخب الإماراتي لل�شباب‬ ‫يواجه نظريه امل�صري وديا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫­ �أعلن عيد ب��اروت املدير الفنى للمنتخب االم��ارات��ي لل�شباب (مواليد‬ ‫عام ‪� )1993‬أم�س اخلمي�س قائمة ت�ضم ‪ 23‬العبا‪� ،‬ضمن التح�ضريات خلو�ض‬ ‫مناف�سات الت�صفيات الآ�سيوية املقررة يف ت�شرين الثاين املقبل‪.‬‬ ‫وقرر باروت خو�ض مع�سكر داخلي يف دبي يوم الأحد املقبل‪ ،‬قبل يوم من‬ ‫مواجهة نظريه امل�صري يوم االثنني املقبل على ملعب نادي الن�صر‪ ،‬يف ظل‬ ‫تواجد الفريق امل�صري يف االمارات‪.‬‬ ‫وك��ان املنتخب الإم��ارات��ي لل�شباب اختتم ي��وم االثنني املا�ضي مع�سكراً‬ ‫داخلياً خا�ض فيه مباراتني �إعداديتني �أمام نظريه الكويتي‪ ،‬فاز يف االوىل ‪/3‬‬ ‫�صفر ويف الثانية ‪.1/8‬‬ ‫وت�ضم قائمة العبي الإم ��ارات �سامل را�شد عبيد (احت��اد كلباء)‪ ،‬وليد‬ ‫عنرب �إ�سماعيل مبارك (الإم ��ارات)‪ ،‬خالد ط��ارق ب�شري‪ ،‬حممد علي مو�سى‬ ‫(الأه �ل��ي)‪ ،‬حممد ح�سني حممد اخل��وري‪� ،‬سامل علي �إبراهيم (اجلزيرة)‬ ‫يو�سف �سعيد جمعة وفهد �سامل حديد عبيد (ال�شارقة)‪ ،‬ح�سن حمزة علي‬ ‫ح�سني و خالد يو�سف عزير (ال�شباب)‪� ،‬سامل �سلطان �سامل ال�شرجي و�سعيد‬ ‫علي الرواحي وفرج جمعة ح�سن ونا�صر حميد �ضبيب و�سعود م�صبح �سامل‬ ‫الظاهري واحمد برمان احمد (العني)‪ ،‬احمد حممد �شامبيه بالل وحممد‬ ‫�سبيل عبيد �سعيد (الن�صر)‪ ،‬حممد عبيد احمد عالي النقبي وخمي�س علي‬ ‫�سعيد (الوحدة)‪ ،‬عبدالرحمن يو�سف خمي�س وحمد مبارك عيد‪ ،‬خليفة عبد‬ ‫اهلل بن الحج (الو�صل)‪.‬‬

‫مباراة واحدة يف افتتاح اجلولة «‪ »16‬من دوري حمرتيف الكرة‬

‫هل يتغيب الأهلي‬ ‫عن لقاء احل�سني «العائد» من االن�سحاب ؟‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬

‫مي�ضي فريقا الأهلي واحل�سني‬ ‫�إرب��د نحو عنوان م�شرتك يتمثل يف‬ ‫حت�ق�ي��ق ال �ف��وز خ�ل�ال ال �ل �ق��اء الذي‬ ‫يجمعهما عند الثالثة ع�صر اليوم‬ ‫على ملعب البرتاء مبدينة احل�سني‬ ‫لل�شباب يف افتتاح اجل��ول��ة «‪ »16‬من‬ ‫دوري املحرتفني لكرة القدم‪.‬‬ ‫وت�ب��دو �إق��ام��ة ه��ذه امل �ب��اراة غري‬ ‫م�ؤكدة‪ ،‬خا�صة يف ظل تعليق احل�سني‬ ‫�إرب� ��د ن���ش��اط��ات��ه‪ ،‬وم ��ن ث��م الرتاجع‬ ‫عنها‪ ،‬قبل �أن يعلن الأه�ل��ي �أول من‬ ‫�أم�س �إيقاف م�شاركاته الريا�ضية هو‬ ‫الآخر بعد حادثة مباراته �أمام الرمثا‬ ‫وال ��ذي اع�تر���ض عليها �إث ��ر �إ�شراك‬ ‫ح�م��زة ال� ��دردور امل��وق��وف ع��ن اللعب‬ ‫�أ�صال‪ ،‬وبعد خماطبات عدة مع احتاد‬ ‫ال�ك��رة‪ ،‬ف ��إن نتيجة اللقاء بقيت كما‬ ‫هي‪ ،‬وهذا ما مل يعجب الأهلي الذي‬ ‫خاطب االحتاد الآ�سيوي والدويل من‬ ‫�أج��ل احل�صول على اجل��واب النهائي‬ ‫لهذ املو�ضوع ال�شائك‪.‬‬ ‫ووف��ق النطاق الإع�لام��ي لنادي‬ ‫احل���س�ين �إرب ��د رات ��ب ال���ض��ام��ن‪ ،‬ف�إن‬ ‫ع� ��ودة ف��ري �ق��ه ل�ل�م���ش��ارك��ة ج ��اء بعد‬ ‫�أن لبى احت��اد ال�ك��رة ك��اف��ة الطلبات‬ ‫ال �ت��ي � �ص��درت ع�ن�ه��م‪ ،‬وم ��ن �ضمنها‬ ‫�أن ي��دي��ر ال�ل�ق��اءات ال�ق��ادم��ة للفريق‬ ‫حكام من اخلارج وعلى نفقة االحتاد‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬ومن �ضمنها �أم��ام االهلي‪،‬‬ ‫ح�ي��ث �سيقود امل �ب��اراة ط��اق��م حتكيم‬ ‫ميني وهو الذي �سبق له �أداء مباراة‬ ‫الفي�صلي واجل�ي����ش ال���س��وري �ضمن‬ ‫اجل ��ول ��ة الأوىل م ��ن ب �ط��ول��ة ك�أ�س‬ ‫االحتاد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫ع�م��وم��ا‪ ،‬ف� ��إن م �ب��اري��ات اجلولة‬ ‫احل��ال �ي��ة ��س�ت���س�م��ر ي ��وم غ��د بلقائي‬ ‫ك �ف��ر� �س��وم وامل �ن �� �ش �ي��ة وال �ب �ق �ع��ة مع‬ ‫ال �ي��رم � ��وك‪ ،‬ف �ي �م��ا ي �ل �ت �ق��ي الأح � ��د‬ ‫الفي�صلي مع الرمثا وتختتم املرحلة‬ ‫احل��ال�ي��ة ي��وم االث�ن�ين املقبل ب�أقوى‬ ‫امل��واج�ه��ات وال�ت��ي �ستجمع الوحدات‬ ‫و�شباب الأردن‪.‬‬ ‫الأهلي * احل�سني ملعب البرتاء‬

‫تبدو الأم��ور وا�ضحة واجلميع‬ ‫يعرف م��اذا يريد الفريقان يقبعان‬ ‫يف م��راك��ز مت�أخرة للغاية والهبوط‬ ‫يقرتب منهما يف ح��ال مل ينجحا يف‬ ‫حتقيق ال �ف��وز‪ ،‬ال �ت �ع��ادل ل��ن ير�ضى‬ ‫الأط� � ��راف امل�ت�ن��اف���س��ة وال �ب �ح��ث عن‬ ‫الفوز ب�أي طريقة هو الأمر املن�شود‪.‬‬ ‫امل��دي��ر ال�ف�ن��ي ل�ف��ري��ق احل�سني‬ ‫�إرب��د يعتقد �أن ه��ذا اللقاء مف�صلي‬ ‫للغاية وال بد من العودة �إىل عرو�س‬ ‫ال���ش�م��ال ب�ن�ق��اط ال �ف��وز‪ ،‬خ��ا��ص��ة مع‬ ‫عدم امتالك الفريق حلول �إ�ضافية‪،‬‬ ‫والإنت�صار مقدمة لإنطالقة قوية‪،‬‬ ‫وي �� �ض �ي��ف �أن � ��ه ع �م��ل خ �ل�ال الفرتة‬ ‫املا�ضية على معاجلة االخطاء التي‬ ‫وقع فيها الالعبني‪ ،‬مع عدم �إغفاله‬

‫الفوز هدف م�شرتك يف مواجهة القاع‬

‫رغ�ب��ة الأه �ل��ي يف انت�شال نف�سه من‬ ‫ال �غ��رق يف ظ��ل ان ال �ف��ر���ص ال تزال‬ ‫قائمة �أمامه‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ف� ��إن عي�سى الرتك‬ ‫م��درب الأهلي يعلق قائال‪ :‬املهم هو‬ ‫النقاط الثالث‪ ،‬ونحن نلعب مبارياتنا‬

‫الأهلي‬ ‫كفر�سوم‬ ‫الريموك‬ ‫الفي�صلي‬ ‫�شباب الأردن‬ ‫العربي‬

‫الفريقان‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬

‫ال�ق��ادم��ة و�أول �ه��ا �أم��ام احل�سني �إربد‬ ‫من �أجل جني االنت�صارات‪.‬‬ ‫ال �ف��ري �ق��ان ي�ل�ع�ب��ان ب�أوراقهما‬ ‫كاملة با�ستثناء غياب الع��ب الأهلي‬ ‫حممد عمر‪ ،‬وه��ذا ما يزيد من قوة‬ ‫و�إثارة اللقاء‪.‬‬

‫ي�برز م��ن احل�سني �إرب ��د حممد‬ ‫�شطناوي وعمر عثامنة وعلي عقاب‪،‬‬ ‫وم��ن الأه�ل��ي �أحمد احلمكري ويزن‬ ‫ده�شان ورائد الزاغة‪.‬‬ ‫يبلغ ر�صيد احل�سني �إرب��د «‪»10‬‬ ‫نقاط‪ ،‬والأهلي «‪ »5‬نقاط‪.‬‬

‫مباريات اجلولة ‪16‬‬

‫اليوم والتاريخ‬ ‫اجلمعة ‪2011/3/4‬‬ ‫ال�سبت ‪2011/3/5‬‬ ‫ال�سبت ‪2011/3/5‬‬ ‫الأحد ‪2011/3/6‬‬ ‫االثنني ‪2011/3/7‬‬ ‫الأربعاء ‪2011/3/16‬‬

‫احل�سني‬ ‫املن�شية‬ ‫البقعة‬ ‫الرمثا‬ ‫الوحدات‬ ‫اجلزيرة‬

‫امللعب‬ ‫البرتاء‬ ‫احل�سن‬ ‫البرتاء‬ ‫الأمري حممد‬ ‫امللك عبد اهلل‬ ‫احل�سن‬

‫ال�ساعة‬ ‫‪3.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪3.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪5.00‬‬

‫ترتيب الفرق قبل اجلولة ‪16‬‬ ‫الفريق‬ ‫الوحدات‬ ‫الفي�صلي‬ ‫�شباب الأردن‬ ‫من�شية بني ح�سن‬ ‫البقعة‬ ‫الرمثا‬ ‫اجلزيرة‬ ‫الريموك‬ ‫العربي‬ ‫كفر�سوم‬ ‫احل�سني �إربد‬ ‫الأهلي‬

‫لعب‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬

‫فوز‬ ‫‪13‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪0‬‬

‫تعادل‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬

‫خ�سارة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪10‬‬

‫له‬ ‫‪28‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪13‬‬

‫عليه‬ ‫‪10‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪32‬‬

‫النقاط‬ ‫‪40‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪5‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫ميالن املت�صدر يحل �ضيفا‬ ‫على يوفنتو�س يف قمة الدوري الإيطايل‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي� �خ ��و� ��ض م � �ي�ل��ان املت�صدر‬ ‫امتحانا جديدا يف حملته لإحراز‬ ‫لقب بطولة �إيطاليا ل�ك��رة القدم‬ ‫عندما يحل �ضيفا على يوفنتو�س‬ ‫ال�سابع غدا ال�سبت‪.‬‬ ‫وكان ميالن تغلب على نابويل‬ ‫‪� - 3‬صفر يف م �ب��اراة قمة االثنني‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ليبتعد بفارق ‪ 5‬نقاط عن‬ ‫انرت ميالن الذي �صعد اىل املركز‬ ‫الثاين‪ ،‬و�ست نقاط عن نابويل‪ ،‬يف‬ ‫حني يحتل يوفنتو�س املركز ال�سابع‬ ‫بفارق ‪ 17‬نقطة عن «رو�سونريي»‪.‬‬ ‫ومي � ��ر م� �ي�ل�ان ال �� �س��اع��ي اىل‬ ‫اح��راز لقبه االول يف ال��دوري منذ‬ ‫ع��ام ‪ 2004‬يف ف�ترة جيدة ف��از فيها‬ ‫يف ‪ 3‬م�ب��اري��ات متتالية على بارما‬ ‫وك�ي�ي�ف��و ون��اب��ويل‪ ،‬يف ح�ين يعي�ش‬ ‫يوفنتو�س ف�ترة حرجة قد تبعده‬ ‫ع��ن امل���س��اب�ق��ات االوروب� �ي ��ة املو�سم‬ ‫املقبل‪ ،‬ولقي خ�سارتني متتاليتني‬ ‫اخرهما على �أر��ض��ه �أم��ام بولونيا‬ ‫‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫وع�ل��ى رغ��م الأزم� ��ة ال�ت��ي متر‬ ‫ف�ي�ه��ا «ال �� �س �ي��دة ال �ع �ج��وز»‪ ،‬اعترب‬ ‫املدرب لويجي دل نريي انه ال يزال‬ ‫ينال ثقة العبي الفريق‪.‬‬ ‫وي �ح��وم ال���ش��ك ح��ول م�شاركة‬ ‫م�ه��اج��م م�ي�لان ال���س��وي��دي زالتان‬ ‫ابراهيموفيت�ش يف املباراة ال�صابته‬ ‫يف ظهره ما �أجربه على الغياب عن‬ ‫متارين �أم�س االربعاء‪.‬‬ ‫وقد يلج�أ املدرب ما�سيميليانو‬ ‫اليغري اىل ارحة مهاجمه املوهوب‬ ‫ل�ي�ك��ون يف ف��ورم �ت��ه �أم� ��ام توتنهام‬ ‫االن�ك�ل�ي��زي يف اي ��اب ال ��دور الثاين‬ ‫م��ن م�سابقة دوري �أب �ط��ال �أوروب ��ا‬ ‫الأ�سبوع املقبل‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫تفنتي �إىل نهائي ك�أ�س هولندا‬ ‫الهاي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�أهل تفننتي �أن�شخيده اىل امل�ب��اراة النهائية من م�سابقة ك�أ�س‬ ‫ه��ول�ن��دا ل�ك��رة ال�ق��دم ب�ف��وزه على �أوت��رخ��ت ‪��-1‬ص�ف��ر يف ال ��دور ن�صف‬ ‫النهائي �أم�س االربعاء‪.‬‬ ‫و�سجل النم�ساوي مارك يانكو هدف الفوز لتفنتي (‪.)77‬‬ ‫و�سيقابل تفنتي يف امل�ب��اراة النهائية الفائز من مواجهة �أياك�س‬ ‫�أم�سرتدام مع فالفيك املقررة اليوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫و�ستقام املباراة النهائية يف ‪� 8‬أيار املقبل يف روتردام‪.‬‬ ‫وكان اياك�س ام�سرتدام �أح��رز العام املا�ضي اللقب للمرة الثامنة‬ ‫ع�شرة يف تاريخه بفوزه على م�ضيفه فينورد روت��ردام ‪ 1-6‬مبجموع‬ ‫املباراتني‪.‬‬

‫جماهري بايرن ميوينخ‬ ‫ترف�ض التعاقد مع احلار�س نوير‬

‫ميالن يبحث عن تعزيز حظوظه باحراز اللقب عندما يواجه يوفنتو�س‬

‫لذلك قد يعتمد اليغري على‬ ‫ال�برازي �ل��ي ال�ك���س�ن��در ب��ات��و املت�ألق‬ ‫يف م ��واج� �ه ��ة ن� ��اب� ��ويل االخ� �ي ��رة‪،‬‬ ‫وال�ب�رازي �ل ��ي روب �ي �ن �ي��و و�أنطونيو‬ ‫كا�سانو‪.‬‬ ‫ور�أى كا�سانو �أن فريقه يجب‬ ‫ان ي �ح��رز ل�ق��ب «� �س �ك��ودي �ت��و»‪�« :‬أن ��ا‬ ‫�سعيد للغاية للعب مع ميالن‪ ،‬لكن‬ ‫يجب �أن نحرز اللقب»‪.‬‬ ‫و��س�ي�ب�ح��ث م �ي�ل�ان ع ��ن الث�أر‬ ‫من جاره‪ ،‬بعد خ�سارته ذهابا ‪،1-2‬‬ ‫ب �ه��دف�ين م��ن ف��اب �ي��و كواليارايال‬

‫و�ألي�ساندرو دل بيريو مقابل هدف‬ ‫البراهيموفيت�ش‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل امل �ب��اري��ات ال�ساخنة‬ ‫التي يخو�ضها ميالن‪ ،‬ي�أمل انرت‬ ‫ميالن حامل اللقب موا�صلة زحفه‬ ‫نحو املركز االول‪ ،‬عندما ي�ست�ضيف‬ ‫جنوى على ملعب «جوزيبي مياتزا»‬ ‫االحد املقبل‪.‬‬ ‫وح� �ق ��ق «ن �ي ��رات� � ��زوري» ف ��وزه‬ ‫ال �� �س��اد���س يف اخ ��ر ��س�ب��ع مباريات‬ ‫ليقل�ص ال �ف��ارق اىل ‪ 5‬ن �ق��اط مع‬ ‫جاره اللدود‪.‬‬

‫و�سيكون ن��اب��ويل ال�ث��ال��ث على‬ ‫م��وع��د م��ع م� �ب ��اراة ��س�ه�ل��ة عندما‬ ‫ي�ست�ضيف بري�شيا قبل االخ�ير يف‬ ‫حماولة لتعوي�ض خ�سارته االخرية‬ ‫امام ميالن‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب ليت�شي‬ ‫م��ع روم��ا ال�ي��وم اجلمعة يف افتتاح‬ ‫املرحلة‪ ،‬و�سمبدوريا مع ت�شيزينا‪،‬‬ ‫وب��ول��ون �ي��ا م��ع ك��ال �ي��اري‪ ،‬وكييفو‬ ‫مع بارما‪ ،‬وفيورنتينا مع كاتانيا‪،‬‬ ‫واودينيزي مع ب��اري‪ ،‬والت�سيو مع‬ ‫بالريمو بعد غدا الأحد ‪.‬‬

‫دورمتوند ي�سعى لل�سري‬ ‫بثبات نحو لقب الدوالري الأملاين‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫يفتتح بورو�سيا دورمتوند املرحلة اخلام�سة‬ ‫والع�شرين م��ن بطولة امل��ان�ي��ا على وق��ع فوزه‬ ‫الكبري على م�ضيفه بايرن ميونيخ حامل اللقب‬ ‫‪ 1-3‬يف املرحلة املا�ضية‪ ،‬وابتعاده ‪ 12‬نقطة عن‬ ‫�أقرب مناف�سيه باير ليفركوزن و‪ 16‬نقطة عن‬ ‫الفريق البافاري‪.‬‬ ‫وي�ستقبل دورمت��ون��د ال�ي��وم اجلمعة كولن‬ ‫احل ��ادي ع�شر املنتف�ض ب�ع��د ب��داي��ة ��س�ي�ئ��ة‪ ،‬اذ‬ ‫حقق ‪ 3‬انت�صارات يف مبارياته االرب��ع االخرية‬ ‫على ف��رق الطليعة ب��اي��رن ميونيخ وماينت�س‬ ‫وفرايبورغ‪.‬‬ ‫وب �ع��د ن�ه��اي��ة م� �ب ��اراة دورمت ��ون ��د االخ�ي�رة‬ ‫على ملعب «اليانز ارينا»‪ ،‬اجته العبو الفريق‬

‫اال�صفر نحو اجلماهري واحتفلوا لوقت طويل‬ ‫ب�ع��د امل �ب��اراة يف م�شهد �سيتكرر ع�ل��ى االرجح‬ ‫يف ن�ه��اي��ة امل��و��س��م‪ ،‬اذ �أ��ص�ب�ح��ت ام�ك��ان�ي��ة تنازل‬ ‫دورمتوند عن اللقب يف غاية ال�صعوبة‪.‬‬ ‫وي�سعى دورمت��ون��د بطل اوروب��ا ع��ام ‪1997‬‬ ‫اىل احراز لقبه ال�سابع يف البوند�سليغا واالول‬ ‫له منذ عام ‪.2002‬‬ ‫وي ��أم��ل ل�ي�ف��رك��وزن املحافظة على مركزه‬ ‫الثاين بعد تعادله االخ�ير مع ف�يردر برمين‪،‬‬ ‫عندما ي�ستقبل فولف�سبورغ الرابع ع�شر الذي‬ ‫مل يذق طعم الفوز يف اخر ‪ 6‬مباريات‪.‬‬ ‫لكن االن�ظ��ار �ستتجه يف ه��ذه املرحلة اىل‬ ‫مباراة هانوفر الثالث مع �ضيفه بايرن ميونيخ‬ ‫الرابع بعد غد ال�سبت‪.‬‬ ‫وت�أتي املباراة بعد خ�سارة الفريق البافاري‬

‫ال�ساحقة �أم��ام دورمتوند‪ ،‬وخروجه من الدور‬ ‫ن�صف النهائي مل�سابقة ك�أ�س املانيا على �أر�ضه‬ ‫�أي �� �ض��ا �أم � ��ام ��ش��ال�ك��ه � �ص �ف��ر‪� 1-‬أول م��ن �أم�س‬ ‫االربعاء‪.‬‬ ‫ورف�ع��ت جماهري ب��اي��رن يف م �ب��اراة �شالكه‬ ‫الف �ت��ات ت�ط��ال��ب ب �ع��دم ��ض��م احل��ار���س ال ��دويل‬ ‫مانويل نوير داعمة احلار�س اجلديد توما�س‬ ‫كرافت للبقاء مع فريق املدرب لوي�س فان غال‬ ‫الذي يتعر�ض النتقادات حاليا‪.‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل� �ب ��اري ��ات‪ ،‬ي �ل �ع��ب �شتوتغارت‬ ‫م ��ع � �ش��ال �ك��ه‪ ،‬واي� �ن�ت�راخ ��ت ف ��ران� �ك� �ف ��ورت مع‬ ‫كايزر�سالوترن‪ ،‬وبورو�سيا مون�شنغالدباخ مع‬ ‫هوفنهامي‪ ،‬ونورمربغ مع �سانت باويل بعد غد‬ ‫ال�سبت‪ ،‬وفرايبورغ مع فريدر برمين‪ ،‬وهامبورغ‬ ‫مع ماينت�س االحد املقبل‪.‬‬

‫برلني ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫عربت جماهري بايرن ميونيخ الأمل��اين عن غ�ضبها الكبري حيال‬ ‫امكانية ا�ستقدام ح��ار���س �شالكه ال��دويل مانويل نوير اىل الفريق‬ ‫البافاري‪.‬‬ ‫وقامت �آالف من جماهري بايرن برفع الفتات كتب عليها‪« :‬ال‬ ‫لنوير» خالل مباراة بايرن و�شالكه يف ن�صف نهائي ك�أ�س �أملانيا �أول من‬ ‫�أم�س الأربعاء التي خ�سرها بايرن على �أر�ضه ‪�-1‬صفر يف مباراة كان‬ ‫جنمها نوير ب�صده عدة كرات حلامل اللقب‪.‬‬ ‫ويعترب نوير (‪ 24‬عاما) حاليا �أحد �أبرز حرا�س املرمى يف العامل‬ ‫وت �ط��ارده ع��دة �أن��دي��ة �أب��رزه��ا ب��اي��رن ميونيخ ومان�ش�سرت يونايتد‬ ‫االنكليزي‪.‬‬ ‫وبعد حديث مدرب بايرن الهولندي لوي�س فان غال عن رغبته‬ ‫يف �ضم ن��وي��ر‪� ،‬صبت اجلماهري غ�ضبها على ه��ذه امل�ح��اول��ة‪ ،‬يف دعم‬ ‫كبري حلار�س املرمى احلايل توما�س كرافت الذي ت�ألق ب�شكل كبري يف‬ ‫مواجهة انرت ميالن االيطايل يف دوري ابطال �أوروبا‪.‬‬ ‫وكان فليك�س ماغاث مدرب �شالكه �أكد �سابقا يف ال�صحف املحلية‬ ‫ان نوير باق يف من�صبه حتى عام ‪ 2012‬على االقل تاريخ انتهاء عقده‪.‬‬ ‫وقال ماغاث‪« :‬نحن يف حالة تفاو�ض والقرار �سيتخذ يف الربيع‬ ‫املقبل‪ ،‬املباحثات االولية ت�شري اىل امكانية متديد نوير عقده»‪.‬‬ ‫لكن نوير ناق�ض حديث مدربه قائال «ال ميكنني قول ال�شيء ذاته‪،‬‬ ‫هناك دائما روايتان خمتلفتان يف مثل هذه الق�ضية»‪.‬‬ ‫وب��رز نوير خ�لال مونديال جنوب افريقيا ‪ 2010‬و�ساهم ب�شكل‬ ‫ا�سا�سي يف احتالل املنتخب االملاين املركز الثالث بت�شكيلة �شابة فاج�أت‬ ‫اجلميع‪.‬‬

‫�سلتيك هزم رينجرز يف مباراة م�شحونة‬ ‫وبلغ ربع نهائي ك�أ�س ا�سكتلندا‬ ‫غال�سغو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حافظ �سلتيك على حلمه يف اح��راز الثالثية (ال��دوري والك�أ�س‬ ‫وك��أ���س راب�ط��ة االن��دي��ة اال�سكتلندية) ب�ف��وزه على غرميه التقليدي‬ ‫رينجرز ‪�-1‬صفر يف املباراة امل�شحونة التي اقيمت بينهما م�ساء �أول من‬ ‫�أم�س االربعاء على ملعب باركهيد وبلغ ربع النهائي‪.‬‬ ‫و�شهدت اللقاء ال��ذي جاء عا�صفا طرد العبني من رينجرز هما‬ ‫�ستيفن وايتيكر (‪ )36‬واجلزائري جميد بوقرة يف الوقت بدل ال�ضائع‪،‬‬ ‫وبعد اط�لاق احلكم �صفارته النهائية ط��رد حكم امل�ب��اراة‪ ،‬ال�سنغايل‬ ‫احلجي �ضيوف اثر احتجاجه القا�سية على قرارات احلكم‪.‬‬ ‫وكانت حادثة الطرد االوىل ادت اىل مواجهة عنيفة بني �ضيوف‬ ‫ومدرب �سلتيك نيل لينون اي�ضا‪ ،‬كما ا�شتبك اي�ضا االخري مع م�ساعد‬ ‫مدرب رينجرز ايل ماكوي�ست قبل ان يتم التفريق بينهما‪.‬‬ ‫وا�ستغل �سلتيك النق�ص العددي يف �صفوف مناف�سه لي�سجل هدف‬ ‫املباراة الوحيد عرب مارك ويل�سون بعد ف�شل احلار�س البو�سني �سا�شا‬ ‫بابات�ش يف الت�صدي ملحاولته الثانية (‪.)48‬‬ ‫و�شهدت املباراة التي غالبا ما تكون حامية الوطي�س بني العدوين‬ ‫اللدوديني‪ ،‬رفع احلكم البطاقة ال�صفراء ت�سع مرات‪.‬‬ ‫وكان �سلتيك احلق خ�سارة قا�سية برينجرز ‪�-3‬صفر اي�ضا يف ‪20‬‬ ‫�شباط املا�ضي علما بان االول يتقدم على الثاين بفارق ‪ 5‬نقاط حاليا‬ ‫يف الدوري املحلي‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫يوفنتو�س مهتم بخدمات‬ ‫املهاجم الإ�سباين كركيت�ش‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يبدو نادي يوفنتو�س االيطايل مهتما بخدمات مهاجم بر�شلونة اال�سباين‬ ‫بويان كركيت�ش بح�سب ما ذكرت �صحيفة «�سبورت» اال�سبانية املتخ�ص�صة‪.‬‬ ‫وي�أمل فريق «ال�سيدة العجوز» يف �ضخ دماء جديدة بعد مو�سمه املتعرث‪،‬‬ ‫ويرى املدير الريا�ضي جوزيبي ماروتا ان بويان (‪ 20‬عاما) �سي�شكل ا�ضافة‬ ‫مثالية لعمالق مدينة تورينو بح�سب ما �أ�ضافت ال�صحيفة‪.‬‬ ‫ويعترب بويان ال�صربي اال�صل من خريجي مدر�سة بر�شلونة وا�ستهل‬ ‫م�سريته مع الفريق الكاتالوين ب�سن �صغرية عام ‪ 2007‬وحمل الوانه يف �أكرث‬ ‫من ‪ 100‬مباراة لكنه مل يتمكن من فر�ض نف�سه العبا ا�سا�سيا‪.‬‬ ‫وارتبط ا�سم بويان �سابقا باالنتقال اىل عدة اندية مثل ار�سنال وليفربول‬ ‫وتوتنهام يف انكلرتا‪.‬‬

‫مي�سي يقود بر�شلونة للفوز على فالن�سيا‬ ‫واالبتعاد ‪ 10‬نقاط يف �صدارة الدوري الإ�سباين‬

‫غوارديوال �إىل امل�ست�شفى‬ ‫ب�سبب �آالم يف ظهره‬ ‫بر�شلونة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ضطر م��درب بر�شلونة اال��س�ب��اين جو�سيب غ��واردي��وال ل�ل��دخ��ول اىل‬ ‫امل�ست�شفى للعالج من االم يف ظهره �أول من �أم�س االربعاء‪ ،‬بح�سب ما ذكر‬ ‫النادي الكاتالوين‪.‬‬ ‫ومل ي�ك��ن امل� ��درب ال���ش��اب م��رت��اح��ا خ�ل�ال م �ب��اراة ف��ري�ق��ه م��ع فالن�سيا‬ ‫(‪�-1‬صفر) �ضمن بطولة �إ�سبانيا �أول من �أم�س الأربعاء‪ ،‬و�أجربه الأمل على‬ ‫دخول امل�ست�شفى‪ ،‬بح�سب ما ذكر البيان‪.‬‬ ‫وجاء يف البيان‪« :‬دخل غوارديوال �صباح اليوم (�أم�س) �إىل مركز طبي يف‬ ‫بر�شلونة ملعاجلته من �آالم يف ظهره عانى منها خالل �أ�سبوعني»‪.‬‬ ‫وتدهورت حالة غوارديوال (‪ 40‬عاما) ب�صورة �سيئة خالل الأيام املا�ضية‪،‬‬ ‫مما جعله يغيب عن املران ال�صباحي قبل مباراة فالن�سيا‪.‬‬ ‫وتغلب بر�شلونة على فالن�سيا بهدف وحيد �سجله االرجنتيني ليونيل‬ ‫مي�سي ليعزز ال�ف��ري��ق موقعه يف ال���ص��دارة ب�ف��ارق ع�شر ن�ق��اط �أم ��ام اقرب‬ ‫مالحقيه ريال مدريد‪.‬‬

‫ال تعديل على توزيع املقاعد‬ ‫يف ك�أ�س العامل ‪ 2014‬يف الربازيل‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك�شف م�صدر م��وث��وق ل��وك��ال��ة «ف��ران����س ب��ر���س» ال�ي��وم اخلمي�س ب ��أن ال‬ ‫تعديل ا�سا�سي على مقاعد ك�أ�س العامل ‪ 2014‬يف الربازيل املخ�ص�صة ملختلف‬ ‫القارات‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر‪« :‬مل يطر�أ اي تعديل ا�سا�سي على توزيع املقاعد املخ�ص�صة‬ ‫لك�أ�س العامل ‪ 2014‬املقررة يف الربازيل‪ ،‬كل ما يف االمر بان القرعة �ستحدد اي‬ ‫قارة �ستواجه قارة اخرى يف مباريات امللحق»‪.‬‬ ‫واو��ض��ح‪« :‬يف ال�سابق‪ ،‬ك��ان خام�س ا�سيا يواجه بطل اوقيانيا‪ ،‬وخام�س‬ ‫امريكا اجلنوبية يواجه خام�س الكونكاكاف (امريكا ال�شمالية والو�سطى‬ ‫والبحر الكاريبي)‪� ،‬أما الآن ف�إن التعديل الوحيد الذي طر�أ هو اجراء القرعة‬ ‫لتحديد من يواجه من»‪.‬‬ ‫وكان احتاد الكونكاكاف طالب بزيادة مقاعده اىل خم�سة مقاعد ون�صف‬ ‫املقعد يف نهائيات ك�أ�س العامل بعد العرو�ض اجليدة ملمثليه يف مونديال جنوب‬ ‫�إفريقية ‪.2010‬‬

‫فرحة العبي بر�شلونة بهدف مي�سي‬

‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ابتعد بر�شلونة ‪ 10‬نقاط م�ؤقتا عن غرميه‬ ‫التقليدي ريال مدريد بفوزه على فالن�سيا ‪�-1‬صفر‬ ‫يف عقر دار االخري يف املرحلة ال�ساد�سة والع�شرين‬ ‫من بطولة ا�سبانيا لكرة القدم م�ساء �أوم��ل من‬ ‫�أم�س االربعاء‪ ،‬التي �شهدت تعزيز فياريال اماله‬ ‫بامل�شاركة يف م�سابقة دوري ابطال اوروب��ا املو�سم‬ ‫املقبل بفوزه على هركولي�س اليكانتي ‪�-1‬صفر‬ ‫على ملعب مي�ستايا‪ ،‬خطا بر�شلونة خطوة‬ ‫ا�ضافية نحو االحتفاظ اللقب بفوز ثمني على‬ ‫فالن�سيا الثالث بهدف نظيف حمل توقيع جنمه‬ ‫االرجنتيني ليونيل مي�سي يف الدقيقة ‪ 77‬اثر‬ ‫متريرة عر�ضية من الربازيلي ادريانو‪.‬‬ ‫وع� ��زز م�ي���س��ي ر� �ص �ي��ده يف �� �ص ��دارة ترتيب‬ ‫الهدافني بر�صيد ‪ 27‬هدفا يف ‪ 26‬مبابارة متقدما‬ ‫بفارق ‪ 3‬اهداف عن جنم ريال مدريد الربتغايل‬ ‫كري�ستيانو رونالدو‪.‬‬ ‫وهي امل��رة االوىل التي ميكن فيها بر�شلونة‬ ‫بقيادة جوزيب غ��واردي��وال يف حتقيق الفوز على‬

‫فالن�سيا يف عقر داره‪ ،‬بعد ان تعادال ‪ 2-2‬مو�سم‬ ‫‪ ،2009-2008‬و�سلبا املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫واخل�سارة هي االوىل لفالن�سيا منذ ثالثة‬ ‫ا�شهر‪.‬‬ ‫وحملت املباراة نكهة مميزة ملهاجم بر�شلونة‬ ‫واملنتخب اال��س�ب��اين حاليا داف�ي��د فيا الن��ه لعب‬ ‫خم�سة موا�سم يف �صفوف فالن�سيا قبل ان ينتقل‬ ‫ال���ص�ي��ف امل��ا��ض��ي اىل ال�ف��ري��ق ال �ك��ات��ال��وين وقد‬ ‫ا�ستقبله ان�صار فريقه ال�سابق ا�ستقباال حارا‪.‬‬ ‫و�شهدت امل�ب��اراة ع��ودة �صنع العاب بر�شلونة‬ ‫ت�شايف بعد غيابه عن مباراتي فريقه االخريتني‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة الثانية التي اقيمت على ملعب‬ ‫«ال مادريغال»‪� ،‬سجل االيطايل الدويل جيوزيبي‬ ‫رو�� �س ��ي ه� ��دف امل � �ب� ��اراة ال��وح �ي��د ب�ي�ن فياريال‬ ‫وهريكولي�س يف الدقيقة ‪ 21‬رافعا ر�صيده اىل ‪13‬‬ ‫هدفا هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ورفع فياريال ر�صيده اىل ‪ 50‬نقطة يف املركز‬ ‫ال��راب��ع ب�ف��ارق مريح بلغ ‪ 10‬نقاط ع��ن مناف�سه‬ ‫املبا�شر ا�سبانيول الذي خ�سر باالم�س امام ريال‬ ‫مايوركا‪.‬‬

‫وال �ف��وز ه��و االول ل�ف�ي��اري��ال منذ ‪ 30‬كانون‬ ‫ال �ث��اين امل��ا� �ض��ي ع �ن��دم��ا ت�غ�ل��ب ع �ل��ى ا�سبانيول‬ ‫‪�-1‬صفر يف عقر دار االخ�ير‪ ،‬ومنذ ذلك التاريخ‬ ‫ح�صد نقطتني فقط من ا�صل ‪ 12‬ممكنة‪.‬‬ ‫وتابع اتلتيكو مدريد حامل م�سابقة الدوري‬ ‫االوروبي املو�سم املا�ضي نتائجه املخيبة ف�سقط يف‬ ‫فخ التعادل مع م�ضيفه خيتايف ‪.1-1‬‬ ‫وافتتح خيتايف الت�سجيل مبكرا عرب مورال‬ ‫(‪ ،)3‬قبل ان ي��درك اليا�س التعادل التكيكو قبل‬ ‫نهاية املباراة بت�سع دقائق‪.‬‬ ‫وم�ن��ي اتلتيك بلباو بهزميته ال��راب�ع��ة على‬ ‫التوايل ب�سقوطه امام ريال �سرق�سطة ‪ .2-1‬تقدم‬ ‫اخلا�سر بوا�سطة الدويل فرناندو يورنتي (‪،)18‬‬ ‫قبل ان يرد �سرق�سطة عن طريق يارو�سيك (‪)48‬‬ ‫واوت�شي(‪.)55‬‬ ‫وت�ع��ادل ري��ال �سو�سييداد م��ع لفيانتي ‪.1-1‬‬ ‫�سجل ل�ل�اول زوروت � ��وزا (‪ ،)53‬ول�ل�ث��اين هورنو‬ ‫(‪.)77‬‬ ‫وت �ع��ادل اي�ضا او�سا�سونا م��ع ديبورتيفو ال‬ ‫كورونيا �سلبا‪.‬‬

‫باري���س �س��ان جرم��ان يت�أه��ل ب�صعوبة �إىل ن�ص��ف نهائي ك�أ���س فرن�سا‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�أهل باري�س �سان جرمان حامل اللقب‬ ‫ب���ص�ع��وب��ة اىل ال � ��دور ن���ص��ف ال �ن �ه��ائ��ي من‬ ‫م�سابقة ك�أ�س فرن�سا لكرة القدم بفوزه على‬ ‫ل��وم��ان م��ن ال��درج��ة ال�ث��ان�ي��ة ‪��-2‬ص�ف��ر بعد‬ ‫متديد الوقت يف ربع النهائي �أول من �أم�س‬ ‫االربعاء‪.‬‬ ‫و�سجل جان كري�ستوف باهيبيك (‪)109‬‬ ‫وني�سكنز كيبانو (‪ )117‬هديف فريق العا�صمة‬ ‫يف ال�شوط اال�ضايف الثاين‪.‬‬

‫و�أه � � � ��در الع � ��ب ال ��و�� �س ��ط ال �ف��رن �� �س��ي‪-‬‬ ‫اجلزائري ادير واعلي فر�صة ثمينة للومان‬ ‫الفتتاح الت�سجيل‪ ،‬عندما انربى لركلة جزاء‬ ‫مل�صلحة فريقه ت�صدى لها احلار�س الدويل‬ ‫ال�سابق غريغوري كوبيه (‪.)18‬‬ ‫و�أكمل باري�س �سان جرمان املباراة بع�شرة‬ ‫الع �ب�ين ب�ع��د ط ��رد م��داف �ع��ه زوم��ان��ا كامارا‬ ‫الرت�ك��اب��ه خط�أ على واع�ل��ي (‪ ،)78‬كما طرد‬ ‫مامادو واغ��ي مدافع لومان لنيله البطاقة‬ ‫ال�صفراء الثانية بعد ‪ 20‬ثانية على بداية‬ ‫الوقت اال�ضايف (‪.)91‬‬

‫ويف ال �� �ش��وط الإ�� �ض ��ايف ال� �ث ��اين‪� ،‬سجل‬ ‫ال�ب��دي��ل ال���ش��اب باهيبيك (‪ 17‬ع��ام��ا) هدف‬ ‫التقدم لفريق العا�صمة بعد ركنية من جنم‬ ‫الفريق الربازيلي نيني (‪.)109‬‬ ‫وق�ضى البديل الآخر كيبانو (‪ 18‬عاما)‬ ‫على �آم��ال ال�ضيوف عندما عزز الفارق بعد‬ ‫متريرة من الربازيلي �سيارا (‪.)117‬‬ ‫كما ت�أهل اجنيه (درجة ثانية) اىل الدور‬ ‫ن�صف ال�ن�ه��ائ��ي ب �ف��وزه ع�ل��ى ��ش��ام�ب�يري من‬ ‫الدرجة اخلام�سة ‪�-3‬صفر‪.‬‬ ‫و�سجل ال�سنغايل الأ�صل هرني �سيفيه‬

‫(‪ )45‬و�سيبا�ستيان رونوار (‪ )63‬واالرجنتيني‬ ‫دييغو غوميز (‪� )84‬أهداف الفائز‪.‬‬ ‫وهذه املرة االوىل التي يت�أهل فيها اجنيه‬ ‫اىل ن�صف نهائي الك�أ�س منذ عام ‪.1969‬‬ ‫وكان فريق الهواة �شامبريي �أطاح بفرق‬ ‫ال��درج��ة االوىل م��ون��اك��و وب��ري���س��ت و�سو�شو‬ ‫يف طريقه اىل ال��دور رب��ع النهائي‪ ،‬ليحقق‬ ‫اجنازا مل ي�سبقه اليه اي فريق من الدرجة‬ ‫اخلام�سة‪ ،‬وه��و الإط��اح��ة بثالثة اندية من‬ ‫دوري اال�ضواء‪.‬‬ ‫وك� ��ان ن�ي����س اول امل �ت ��أه �ل�ين اىل ن�صف‬

‫النهائي بفوزه على رمي�س (ثانية) ‪� 2-3‬أم�س‬ ‫الثالثاء‪ .‬وحافظ ليل على حلم احراز ثنائية‬ ‫نادرة ببلوغه الدور ن�صف النهائي اي�ضا وقد‬ ‫اح �ت��اج اىل رك�ل�ات ال�ترج�ي��ح ل�ك��ي يتخطى‬ ‫عقبة �ضيفه لوريان ‪ 3-5‬بعد انتهاء الوقتني‬ ‫اال�صلي واال�ضايف بالتعادل ال�سلبي‪.‬‬ ‫يذكر �أن ليل يت�صدر ال��دوري الفرن�سي‬ ‫بفارق االه��داف عن رين ونقطة واح��دة عن‬ ‫مر�سيليا‪.‬‬ ‫و��س�ي�ج��رى ��س�ح��ب ق��رع��ة ال� ��دور ن�صف‬ ‫النهائي يوم االحد املقبل‪.‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫‪17‬‬

‫�شالكه يث�أر من بايرن ميونيخ ويت�أهل �إىل نهائي ك�أ�س �أملانيا‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ث ��أر �شالكه من بايرن ميونيخ‬ ‫ح��ام��ل ال�ل�ق��ب و�أق �� �ص��اه م��ن الدور‬ ‫ن�صف النهائي مل�سابقة ك�أ�س �أملانيا‬ ‫لكرة القدم بفوزه عليه يف عقر داره‬ ‫‪�-1‬صفر على ملعب "�أليانز �أرينا"‬ ‫�أم�س االربعاء‪.‬‬ ‫و�� �س� �ج ��ل اال� � �س � �ب � ��اين راوول‬ ‫غ��ون��زال �ي ����س (‪ )15‬ه ��دف امل� �ب ��اراة‬ ‫الوحيد‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل �ب��اراة اع ��ادة ملواجهة‬ ‫الفريقني ال�ساخنة يف ال��دور ذاته‬ ‫م��ن امل�سابقة ال�ع��ام املا�ضي عندما‬ ‫ف� ��از ال �ف��ري��ق ال� �ب ��اف ��اري ‪�-1‬صفر‬ ‫بهدف رائ��ع �سجله املهاجم الدويل‬ ‫الهولندي اري�ين روب��ن يف الدقيقة‬ ‫‪ 112‬من ال�شوط اال�ضايف الثاين‪.‬‬ ‫وه��ذه امل��رة الثانية ع�شرة التي‬ ‫يبلغ فيها �شالكه حامل اللقب اربع‬ ‫م ��رات اخ��ره��ا ع ��ام ‪ ،2002‬املباراة‬ ‫النهائية‪ ،‬واالوىل منذ ‪ 2005‬عندما‬ ‫خ�سر �أم ��ام ب��اي��رن‪ .‬ك�م��ا ان�ه��ا املرة‬ ‫الثانية يف ع�شر مواجهات يف الك�أ�س‬ ‫يتمكن فيها �شالكه من الفوز على‬ ‫ب ��اي ��رن‪ ،‬ب �ع��د م��و� �س��م ‪2002-2001‬‬ ‫عندما ف��از ‪�-2‬صفر‪ ،‬يف حني حقق‬ ‫ب��اي��رن ح��ام��ل ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي يف‬ ‫امل���س��اب�ق��ة (‪ 15‬ل �ق �ب��ا)‪ ،‬ال �ف��وز على‬ ‫�شالكه �سبع مرات‪.‬‬ ‫وتوا�صلت معاناة بايرن ميونيخ‬ ‫��ص��اح��ب امل��رك��ز ال��راب��ع يف ال ��دوري‬ ‫ب � �ف� ��ارق ‪ 16‬ن �ق �ط��ة ع� ��ن املت�صدر‬ ‫ب��ورو� �س �ي��ا دورمت� ��ون� ��د وذل � ��ك بعد‬ ‫�سقوطه �سقوطا كبريا �أمام االخري‬ ‫‪ 1-3‬يف اجلولة االخرية من الدوري‬ ‫وعلى ملعب اليانز ارينا اي�ضا‪.‬‬

‫را�ؤول يحتفل بت�سجيله هدف �شالكة الوحيد والفوز يف مرمى بايرن ميونخ‬

‫وح� � �م � ��ل اال�� � �س� � �ب � ��اين راوول‬ ‫غ ��ون ��زال �ي �� ��س ال � �ع� ��بء الهجومي‬ ‫م��ع ال �ف��ري��ق االزرق يف ظ��ل غياب‬ ‫ال �ه��ول �ن��دي ك�لا���س ي ��ان هونتيالر‬ ‫امل�صاب ولعب اىل جانب البريويف‬ ‫جفر�سون فارفان‪.‬‬ ‫و� �س �ن �ح ��ت ال� �ف ��ر�� �ص ��ة االوىل‬ ‫ل� ��راوول ع�ن��دم��ا ��س��دد ك��رة �أبعدها‬ ‫املهاجم م��اري��و غوميز اىل ركنية‪.‬‬ ‫ون�ف��ذ ال �ب�يرويف جفر�سون فارفان‬

‫ال ��رك� �ن� �ي ��ة ف� �ح ��ول� �ه ��ا بينيديكت‬ ‫هوفيدي�س اىل راوول ال��ذي لعبها‬ ‫ب��ر�أ� �س��ه م��ن م���س��اف��ة ق��ري�ب��ة داخل‬ ‫� �ش �ب��اك احل ��ار� ��س ت��وم��ا���س كرافت‬ ‫(‪.)15‬‬ ‫و� �س �ي �ط��ر ب ��اي ��رن ب �ع��ده��ا على‬ ‫جمريات اللعب بحثا عن التعادل‪،‬‬ ‫لكن هوفيدي�س ك��اد يعزز النتيجة‬ ‫بر�أ�سية قوية اال ان توما�س مولر‬ ‫�أب �ع��د ك��رت��ه ع��ن خ��ط امل��رم��ى (‪)34‬‬

‫ل �ي �ن �ت �ه��ي ال� ��� �ش ��وط االول بتقدم‬ ‫"الأزرق امللكي"‪.‬‬ ‫وح � ��اول ب��اي��رن ال��و� �ص��ول اىل‬ ‫مرمى نوير عرب ال��دويل با�ستيان‬ ‫�شفاين�شتاير والهولندي اريني روبن‬ ‫والفرن�سي فرانك ريبريي‪ ،‬ثم �سعى‬ ‫امل��درب الهولندي لوي�س ف��ان غال‬ ‫اىل تعزيز هجوم فريقه‪ ،‬ف�أ�شرك‬ ‫ط��وين كرو�س ب��دال من االوكراين‬ ‫اناتويل تيمو�شيوك ومريو�سالف‬

‫ك� �ل ��وزه ب� ��دال م ��ن ت ��وم ��ا� ��س مولر‬ ‫والبلجيكي دانيال فان بوينت بدال‬ ‫م ��ن ال�ب�رازي �ل ��ي ل��وي��ز غو�ستافو‪،‬‬ ‫ل�ك��ن حم� ��اوالت ال�ف��ري��ق البافاري‬ ‫حتطمت �أمام دفاع �شالكه وحار�سه‬ ‫املت�ألق ال��دويل مانويل نوير جنم‬ ‫املباراة يف ال�شوط الثاين‪.‬‬ ‫و�ضغط بايرن بقوة يف الدقائق‬ ‫االخرية لكن فريق املدرب فيليك�س‬ ‫ماغاث الذي قاد بايرن ميونيخ اىل‬

‫الثنائية عامي ‪ 2005‬و‪ 2006‬حافظ‬ ‫على نظافة �شباكه وح�سم املباراة‪.‬‬ ‫هذا ويخو�ض الفريقان الدور‬ ‫ث�م��ن ال�ن�ه��ائ��ي م��ن م�سابقة دوري‬ ‫اب�ط��ال اوروب ��ا حيث اق�ت�رب بايرن‬ ‫ميونيخ من الث�أر من ان�تر ميالن‬ ‫االي�ط��ايل خل�سارته نهائي املو�سم‬ ‫امل��ا��ض��ي ��ص�ف��ر‪ 2-‬يف م��دري��د بفوزه‬ ‫عليه ‪�-1‬صفر‪ ،‬يف حني تعادل �شالكه‬ ‫على ار���ض فالن�سيا اال�سباين ‪1-1‬‬ ‫ذهابا‪.‬‬ ‫و��س�ي�ل�ت�ق��ي � �ش��ال �ك��ه يف امل �ب ��اراة‬ ‫النهائية مع دوي�سبورغ من الدرجة‬ ‫ال �ث��ان �ي��ة ال� �ف ��ائ ��ز ع �ل��ى اينريجي‬ ‫كوتبو�س من الدرجة الثانية اي�ضا‬ ‫‪ 1-2‬ام�س الثالثاء‪.‬‬ ‫وه��ي امل��رة االوىل ال�ت��ي ي�شهد‬ ‫ف �ي �ه��ا ال � ��دور ال �ن �ه��ائ��ي ط��رف��ا من‬ ‫ال��درج��ة الثانية منذ ‪ 2004‬بعدما‬ ‫ك ��ان امل��ان �ي��ا اخ ��ن اخ ��ر ف��ري��ق من‬ ‫الدرجة الثانية يبلغ النهائي عندما‬ ‫خ�سر امام فريدر برمين ‪.3-2‬‬ ‫وه��ي امل ��رة ال��راب�ع��ة ال�ت��ي يبلغ‬ ‫فيها دوي���س�ب��ورغ النهائي ‪ 3‬مرات‬ ‫ح�ي��ث خ���س��ر ام ��ام ب��اي��رن ‪ 2-1‬عام‬ ‫‪ ،1998‬وامام اينرتاخت فرانكفورت‬ ‫�صفر‪ 1-‬عام ‪ ،1975‬وبايرن ميونيخ‬ ‫‪ 4-2‬عام ‪.1966‬‬ ‫ومل ي�سبق لدوي�سبورغ الفوز‬ ‫بلقب البطولة‪ .‬وك��ان هانوفر هو‬ ‫ال�ف��ري��ق ال��وح�ي��د ال ��ذي ف ��از بلقب‬ ‫ال �ك ��أ���س خ�ل�ال م���ش��ارك�ت��ه يف دوري‬ ‫ال��درج��ة الثانية وك��ان ذل��ك يف عام‬ ‫‪.1992‬‬ ‫وت �ق��ام امل �ب��اراة النهائية يف ‪21‬‬ ‫اي��ار املقبل على امللعب االومل�ب��ي يف‬ ‫برلني‪.‬‬

‫�آر�سنال ي�ضرب موعدا مع مان�ش�سرت يونايتد يف ربع نهائي ك�أ�س �إنكلرتا‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تخطى ار�سنال بت�شكيلة من ال�صف‬ ‫الرديف مناف�سه اليتون اورينت بخما�سية‬ ‫نظيفة يف املباراة املعادة بينهما م�ساء �أول‬ ‫م��ن �أم����س االرب �ع��اء على ا�ستاد االم ��ارات‬ ‫يف لندن‪ ،‬لي�ضرب موعدا مع مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد يف ربع النهائي‪.‬‬ ‫وك��ان الي�ت��ون اوري�ن��ت ان�ت��زع التعادل‬ ‫‪ 1-1‬م��ن ار� �س �ن��ال يف ال��دق��ائ��ق االخ�ي�رة‬ ‫على ملعبه قبل ‪ 10‬اي��ام ليفر�ض مباراة‬ ‫م �ع��ادة‪ ،‬ل�ك��ن م �ب��اراة الأرب �ع��اء ج ��اءت من‬ ‫ط��رف واح��د كما ت��دل النتيجة وح�سمها‬ ‫املدفعجية يف نهاية ال�شوط االول الذي‬ ‫انتهى بتقدمهم بثالثة اهداف نظيفة‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �غ��ل امل �غ��رب��ي م� � ��روان ال�شماخ‬ ‫وال ��دمن ��ارك ��ي ن �ي �ك�لا���س ب �ن��دت�ن�ر غياب‬ ‫املهاجمني اال�سا�سيني الهولندي روبن‬ ‫ف��ان ب�ير��س��ي امل���ص��اب وال�ف��رن���س��ي �سمري‬ ‫ن�صري لي�سجال نقاطا لدى املدرب ار�سني‬ ‫فينغر‪ ،‬فافتتح االول الت�سجيل‪ ،‬يف حني‬ ‫�سجل الثاين ثالثة بينها ركلة جزاء‪.‬‬ ‫وج � ��اءت امل � �ب ��اراة ت�ع��وي���ض��ا ن��وع��ا ما‬ ‫خل �� �س��ارة ار� �س �ن��ال ب�ط��ري�ق��ة دارماتيكية‬

‫ثم ا�ضاف بندترن الثاين بكرة ر�أ�سية من‬ ‫م�سافة قريبة (‪ ،)30‬ثم الثالث بت�سديدة‬ ‫متقنة يف الزاوية البعيدة (‪.)43‬‬ ‫واكمل بندترن ثالثيته من ركلة جزاء‬ ‫(‪ ،)62‬ق�ب��ل ان يختتم ال�ف��رن���س��ي غايل‬ ‫كلي�شي م�ه��رج��ان االه� ��داف يف الدقيقة‬ ‫‪.75‬‬ ‫وت�ق��ام م�ب��اراة القمة يف رب��ع النهائي‬ ‫ب�ين مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د وار� �س �ن��ال على‬ ‫ملعب اولدترافورد يف ‪ 12‬احلايل‪.‬‬ ‫ويف م �ب��اراة ث��ان�ي��ة‪ ،‬ح�ق��ق مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي فوزا �سهال على ا�ستون فيال بثالثية‬ ‫نظيفة خ�صو�صا ان االخري خا�ض املباراة‬ ‫يف غياب بعد ا�سا�سييه اثر قرار غريب من‬ ‫مدربه الفرن�سي ج�يرار هوييه وقد اثار‬ ‫هذا االمر �سخط ان�صار الفريق‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل ال� �ع ��اج ��ي ي ��اي ��ا ت ��وري ��ه (‪)5‬‬ ‫واالي � �ط� ��ايل م ��اري ��و ب��ال��وت �ي �ل �ل��ي (‪،)25‬‬ ‫واال�سباين دافيد �سيلفا اهداف الفائز‪.‬‬ ‫وي �خ��و���ض مان�ش�سرت �سيتي مباراة‬ ‫ار�سنال تخطى مناف�سه اليتون اورينت بخما�سية نظيفة‬ ‫�سهلة ن�سبيا يف رب��ع النهائي �ضد ريدنغ‬ ‫نهائي ك��أ���س راب�ط��ة االن��دي��ة االنكليزية فويت�شيك ت�شيت�شني وامل��داف��ع الفرن�سي بعد م��رور ‪ 12‬دقيقة اث��ر جم�ه��ود فردي من الدرجة الثانية والذي حقق مفاج�أة‬ ‫للت�شيكي ت��وم��ا���س روزي �ت �� �س �ك��ي فار�سل م�ن��ى ال�ع�ي��ار الثيقل ب��اخ��راج��ه ايفرتون‬ ‫امل �ح�ترف��ة ام� ��ام ب��رم �ن �غ �ه��ام ‪ 2-1‬االح ��د لوران كو�سييلني‪.‬‬ ‫واف�ت�ت��ح ال���ش�م��اخ م�ه��رج��ان االه ��داف ال�ك��رة بعيدا ع��ن متناول ح��ار���س ليتون‪�-1 .‬صفر يف عقر دار االخري الثالثاء‪.‬‬ ‫امل��ا� �ض��ي اث� ��ر خ �ط ��أ ف � ��ادح ب�ي�ن احلار�س‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫خل���وي���ا ي���واج���ه ان��ت��ف��ا���ض��ة ق��ط��ر يف ال�������دوري ال��ق��ط��ري‬ ‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�ب��رز ق �م��ة خل ��وي ��ا امل �ت �� �ص��در وقطر‬ ‫املتحفز ال �ي��وم اجل�م�ع��ة ك ��أق��وى مباريات‬ ‫امل��رح �ل��ة ال �� �س��اد� �س��ة ع �� �ش��رة م ��ن ال� ��دورى‬ ‫القطري لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويلعب ال�ي��وم اي�ضا اخل��ري�ط�ي��ات مع‬ ‫ام �صالل‪ ،‬وت�ستكمل املرحلة غ��دا ال�سبت‬ ‫فيلتقي االه �ل��ي م��ع ال���س��د وال �ع��رب��ي مع‬ ‫ال��وك��رة‪ ،‬وتختتم ب�ع��د غ��د االح ��د فيلعب‬ ‫اخلور مع الغرافة والريان مع ال�سيلية‪.‬‬ ‫وت�ستحوذ م �ب��اراة خل��وي��ا وق�ط��ر على‬ ‫اهتمام اجلماهري واملناف�سني اي�ضا حيث‬ ‫� �س �ت �ح��دد ال �ك �ث�ي�ر م ��ن م�ل�ام ��ح ال�صراع‬ ‫ع�ل��ى ال �� �ص��دارة وامل��رب��ع ال��ذه �ب��ي‪ ،‬ك�م��ا ان‬ ‫معنوياتهما عالية بعد حتقيقهما الفوز‬ ‫يف املرحلة املا�ضية خا�صة قطر الذي احلق‬ ‫خ�سارة �ساحقة بالغرافة حامل اللقب‪.‬‬ ‫ي�أمل خلويا يف موا�صلة االنت�صارات‬ ‫للتم�سك ب��ال �� �ص��دارة ال �ت��ي ي�ط�م��ح اليها‬ ‫ك�ث�يرون اق��رب�ه��م ال�ع��رب��ي‪ ،‬يف ح�ين ي�سعى‬ ‫ق �ط��ر اىل االق �ت��راب م��ن ال �� �ص��دارة بعد‬ ‫ان ث �ب��ت م �ك��ان��ه اىل ح��د ك �ب�ير يف املربع‬ ‫الذهبي‪.‬‬ ‫يخو�ض خل��وي��ا امل �ب��اراة ب��دون مدربه‬ ‫اجل ��زائ ��ري ج �م��ال ب�ل�م��ا��ض��ي وحمرتفه‬ ‫االوزبكي ح�سنوف لاليقاف مباراتني اثر‬ ‫طردهما يف لقاء الوكرة‪ ،‬وهي فر�صة جيدة‬

‫لقطر ك��ي ينق�ض على مناف�سه ويقرتب‬ ‫خطوة هامة من ال�صدارة‪.‬‬ ‫وي�أمل العربي اي�ضا يف الو�صول اىل‬ ‫ال�صدارة للمرة االوىل رغم �صعوبة مهمته‬ ‫امام الوكرة املتطور الذي ي�سعى لتعوي�ض‬ ‫خ���س��ارت��ه االوىل يف ال�ق���س��م ال �ث��اين امام‬ ‫خلويا يف املرحلة املا�ضية‪.‬‬

‫جوزيه يدعو �إىل ا�ستئناف الدوري امل�صري‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫دعا مانويل جوزيه مدرب النادي الأهلي اىل ا�ستئناف مناف�سات الدوري‬ ‫امل�صري املمتاز لكرة القدم �سريعا وبح�ضور امل�شجعني‪.‬‬ ‫وق��ال امل��درب الربتغايل يف مقابلة تلفزيونية بعد فوز الأهلي ‪�-1‬صفر‬ ‫على حر�س احلدود وديا االربعاء �إنه ال يف�ضل اقامة املباريات بدون جماهري‪.‬‬ ‫وتوقف الن�شاط الريا�ضي يف م�صر منذ ‪ 25‬يناير كانون الثاين املا�ضي عندما‬ ‫اندلعت ثورة �شعبية �أطاحت بالرئي�س ال�سابق ح�سني مبارك‪.‬‬ ‫وقال جوزيه ملحطة الأهلي التلفزيونية «ال��دوري يجب �أن يبد�أ فورا‪..‬‬ ‫الدوري اذا مل ي�ست�أنف كرة القدم يف م�صر �ستنتهي‪».‬‬ ‫و�أ�ضاف «هناك �أندية �ست�شهر افال�سها‪ ..‬من يتخذ هذا القرار يجب �أن‬ ‫يتخذه �سريعا وال�شعب امل�صري طيب وكرمي ويحب كرة القدم‪».‬‬ ‫وتابع «كل فريق ميثله يف املعتاد ‪ 14‬العبا‪ ..‬لكن نحن ‪ 15‬العبا» يف ا�شارة‬ ‫اىل دور م�شجعي ناديه الذين احت�شدوا با�ستاد خمتار التت�ش مبقر النادي‪.‬‬ ‫ومل حتدد ال�سلطات يف م�صر موعد ا�ستئناف الدوري املمتاز لكن تقارير‬ ‫يف و�سائل اع�ل�ام حملية ذك��رت �أن امل�سابقة �ستظل متوقفة حتى يخو�ض‬ ‫منتخب م�صر مباراة �ضد جنوب افريقيا يف الت�صفيات امل�ؤهلة لك�أ�س الأمم‬ ‫االفريقية ‪ 2012‬اواخر اذار اجلاري‪.‬‬

‫ريال مدريد يخري بيبي بني التجديد �أو الرحيل‬ ‫­ ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫و�ضع نادي ريال مدريد الإ�سباين مدافعه الربتغايل الدويل بيبي �أمام‬ ‫خيارين ال ثالث لهما‪� ،‬إما �أن يوافق على جتديد عقده �أو يتم بيعه لنادي �أخر‬ ‫يف ال�صيف املقبل‪.‬‬ ‫وذكرت �صحيفة ايه بوال اليوم اخلمي�س �أن بيبي دخل يف مفاو�ضات مع‬ ‫النادي امللكي يف وقت �سابق ولكن ريال مدريد رف�ض اال�ستجابة ملطالبه املالية‪،‬‬ ‫التي ي�سعى من خاللها الالعب �إىل زيادة راتبه ال�سنوي من ‪ 1.8‬مليون يورو‬ ‫�إىل ‪ 3.8‬مليون يورو‪.‬‬ ‫ووفقا لل�صحيفة‪ ،‬عر�ض ريال مدريد على بيبي جتديد عقده مقابل ‪3.5‬‬ ‫مليون يورو �سنويا‪ ،‬وذلك ميثل العر�ض الأخري من جانب النادي‪ ،‬ويف حال‬ ‫رف�ض الالعب هذا العر�ض‪ ،‬ف�إنه ال بديل عن بيعه لال�ستفادة من املقابل‬ ‫املادي لل�صفقة‪.‬‬ ‫وميتد عقد بيبي مع ريال مدريد حتى �صيف عام ‪ ،2012‬يف الوقت الذي‬ ‫بد�أت فيه عدة �أندية متابعة و�ضع الالعب مع ناديه الإ�سباين �أمال يف الظفر‬ ‫بال�صفقة يف الوقت املنا�سب‪.‬‬

‫ورغم ارتفاع معنويات العبي العربي‬ ‫ب�سبب النتائج اجل �ي��دة حمليا وخليجيا‬ ‫بفوزه م�ؤخرا على الظفرة االماراتي‪ ،‬فان‬ ‫احتمال غياب ه��داف��ه ال�برازي�ل��ي كابوري‬ ‫يقلق م��واط�ن��ه �شامو�سكا م��درب الفريق‬ ‫الذي يعتمد عليه كثريا‪.‬‬ ‫ام� ��ا ال� ��وك� ��رة ف �ي �ط �م��ح اىل معاجلة‬

‫اخطائه امام خلويا حيث كان االف�ضل يف‬ ‫بداية املباراة �أمال يف ا�ستعادة االنت�صارات‬ ‫التي توقفت منذ جولتني لكي يبتعد اكرث‬ ‫واكرث عن املراكز االخرية‪.‬‬ ‫وي �ل �ت �ق��ي ال �غ ��راف ��ة م ��ع ق �ط��ر �ساعيا‬ ‫اىل ت���ص�ح�ي��ح ال �� �ص��ورة امل �ت��وا� �ض �ع��ة التي‬ ‫ظهر عليها ام��ام قطر وخ�سارته برباعية‬

‫يف امل��رح �ل��ة امل��ا� �ض �ي��ة واي �� �ض��ا ال�ستعادة‬ ‫االنت�صارات حتى ي�ستعيد مركز الو�صافة‬ ‫ملوا�صلة ال�ضغط على املت�صدر والدفاع‬ ‫ع��ن لقبه للمو�سم ال��راب��ع ع�ل��ى التوايل‬ ‫والفر�صة متاحة امامه خا�صة بعد عودة‬ ‫العبه املغربي عثمان الع�سا�س من اال�صابة‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل ان اخلور يف حالة يرثى لها اذ‬ ‫مل يحقق اي ف��وو م�ن��ذ امل��رح�ل��ة الثالثة‪،‬‬ ‫ويبدو حتى االن انه مل يعد امامه �سوى‬ ‫خو�ض اللقاء الفا�صل مع و�صيف الدرجة‬ ‫الثانية لتحديد للبقاء يف دوري اال�ضواء‪.‬‬ ‫ويبحث ال�سيلية يف مهمته ال�صعبة مع‬ ‫الريان عن ا�ستعادة نغمة الفوز الذي بهدف‬ ‫حت���س�ين ت��رت�ي�ب��ه‪ ،‬يف ح�ين ي�سعى الريان‬ ‫لالقرتاب �أكرث من املربع الذهبي‪.‬‬ ‫وك � ��ان ال� ��ري� ��ان ت� �ع ��ادل م ��ع ال�شباب‬ ‫ال�سعودي ام�س ‪ 1-1‬يف دوري ابطال ا�سيا‪.‬‬ ‫وتنتظر االهلي الذي ي�صارع من اجل‬ ‫البقاء مهمة �صعبة للغاية مبواجهة ال�سد‬ ‫املتعط�ش لالنت�صارات التي توقفت بعد‬ ‫التعادل مع اخلور واخل�سارة امام العربي‬ ‫يف املرحلتني املا�ضيتني ام�لا يف املناف�سة‬ ‫على بطاقة اىل املربع الذهبي‪.‬‬ ‫وتعد م�ب��اراة اخلريطيات وام �صالل‬ ‫من املباريات املهمة يف ه��ذه املرحلة رغم‬ ‫ع��دم مناف�سة الفريقني على ال�صدارة او‬ ‫املربع الذهبي‪ ،‬وان كان ام �صالل ي�أمل يف‬ ‫العودة اىل املربع‪.‬‬

‫منظمو ك�أ�س العامل ‪2014‬‬ ‫متفائلون بعد عر�ض لبناء ا�ستاد يف ناتال‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫ح�صل منظمو ن�ه��ائ�ي��ات ك ��أ���س ال �ع��امل لكرة‬ ‫ال�ق��دم ‪ 2014‬ب��ال�برازي��ل على دف�ع��ة معنوية �أول‬ ‫من �أم�س الأربعاء حني قال م�س�ؤولون يف مدينة‬ ‫ن��ات��ال وه��ي �إح ��دى مدينتني ح��ددت��ا ال�ست�ضافة‬ ‫مباريات يف البطولة مل يبد�أ فيهما العمل يف بناء‬ ‫ا�ستاد حتى الآن �إنهما تلقيا عر�ضا واح��دا للقيام‬ ‫بالإن�شاءات اخلا�صة با�ستاد املدينة وانهم ي�أملون‬ ‫يف بدء العمل يف ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫وقالت حكومة �إقليم ريو جراندي دو نوتري‬ ‫عن العر�ض ال��ذي تقدمت به �شركة او‪ .‬ايه‪.‬ا�س‬ ‫لبناء ا�ستاد ارينا دا���س دونا�س بعد انتهاء عملية‬ ‫التقدم بالعرو�ض �أول من �أم�س الأربعاء "�سيتم‬ ‫ع�ل��ى ال �ف��ور حت�ل�ي��ل ال��وث��ائ��ق اخل��ا��ص��ة بال�شركة‬ ‫الوحيدة املتقدمة بعر�ض‪ .‬ينبغي �أن تنتهي عملية‬ ‫التحليل بحلول ‪ 15‬ابريل‪".‬‬ ‫وت� ��أث ��رت ا� �س �ت �ع��دادات ال�ب�رازي ��ل للنهائيات‬ ‫العاملية التي ينتظر �أن تقام مبارياتها يف ‪ 12‬ملعبا‬ ‫ب�سبب ت��أخ�ير ب��دء البناء يف اال��س�ت��ادات ومن�ش�آت‬ ‫البنية التحتية ك�م��ا ت�ب�رز امل �ط��ارات ك ��إح��د �أكرب‬ ‫م�صادر القلق‪.‬‬ ‫وحتى الآن يبقى القلق الأك�بر يف �ساو باولو‬ ‫التي ال تبدو واثقة حتى الآن من الطريقة التي‬ ‫�سيتم بها متويل ا�ستاد ايتاكويراو ال��ذي �سيبنيه‬ ‫نادي كورنثيانز‪.‬‬ ‫وخطط كورنثيانز يف البداية لبناء ا�ستاد ي�سع‬ ‫‪� 48‬ألف متفرج لكن ال�سعة البد ان ترتفع �إىل ‪65‬‬ ‫�ألفا حت�سبا الختيار �ساو باولو ال�ست�ضافة املباراة‬ ‫االفتتاحية‪.‬‬ ‫ومل يت�أكد بعد موعد البدء يف بناء اال�ستاد‬

‫وحذرت الرابطة الربازيلية الوطنية للمهند�سني‬ ‫وم �ق��اويل ال �ب �ن��اء م��ن �أن ��ه ال ت ��زال ه �ن��اك حاجة‬ ‫للح�صول على �إذن تخطيط من �أجل بدء العمل‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال��راب�ط��ة يف تقرير "وعد كورنثيانز‬ ‫ببدء العمل يف ا�ستاده لكن امل�شروع غري مكتمل‬ ‫ومل ت���ص��در ح�ت��ى الآن الت�صريحات ال�ضرورية‬ ‫للبناء"‪ .‬لكن رغم ذلك ف�إن م�س�ؤولني حكوميني‬ ‫قالوا يف الأ�سبوع املا�ضي �إنهم واثقون من اختيار‬ ‫�ساو باولو ال�ست�ضافة امل�ب��اراة االفتتاحية و�أعلن‬ ‫املنظمون املحليون ر�سميا يوم الثالثاء املا�ضي �أن‬ ‫اال�ستاد �سيكون هو امللعب اخلا�ص باملدينة‪.‬‬

‫ويف زوري� ��خ ن�ح��ى ري� �ك ��اردو ت�ي�ك���س�يرا رئي�س‬ ‫اللجنة املنظمة املحلية للنهائيات ك��ل امل�شاكل‬ ‫جانبا بعد اجتماعه مع �سيب بالتر رئي�س االحتاد‬ ‫الدويل لكرة القدم (الفيفا) و�أمينه العام جريوم‬ ‫فالك‪.‬‬ ‫وق��ال تيك�سريا مل��وق��ع الفيفا على االنرتنت‬ ‫"مع انتهاء عملية توقيع العقد اخلا�ص باال�ستاد‬ ‫وت�أكيد جميع اال�ستادات اخلا�صة بالبطولة ميكننا‬ ‫الرتكيز على اجلوانب العملياتية للبطولة‪".‬‬ ‫و�ست�سحب قرعة الت�صفيات امل�ؤهلة لنهائيات‬ ‫‪ 2014‬يف ريو دي جانريو يف متوز املقبل‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫�سبريز يحقق فوزه اخلم�سني هذا املو�سم‬ ‫يف الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫�سان انطونيو �سبريز حقق فوزه اخلم�سني بتغلبه على كليفالند كافاليريز‬

‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حقق �سان انطونيو �سبريز فوزه اخلم�سني‬ ‫يف دوري ك��رة ال�سلة الأم�يرك��ي للمحرتفني‬ ‫هذا املو�سم بتغلبه على كليفالند كافاليريز‬ ‫‪� 99-109‬أول من �أم�س الأربعاء‪.‬‬ ‫و�أ�صبح �سبريز مت�صدر ترتيب الدوري‬ ‫�أول فريق ي�صل �إىل عتبة الفوز يف ‪ 50‬مباراة‬ ‫وذل��ك بعد خ�سارته الأخ�ي�رة املفاجئة �أمام‬ ‫ممفي�س غريزليز‪.‬‬ ‫وه��ذه امل��رة الثانية ع�شرة على التوايل‬ ‫التي يحقق فيها �سبريز هذا االجناز‪ ،‬ليعادل‬ ‫الرقم القيا�سي امل�سجل با�سم لو�س �أجنلي�س‬ ‫ليكرز بني عامي ‪ 1980‬و‪.1991‬‬ ‫ويف ظ��ل غ �ي��اب امل� ��وزع ال�ف��رن���س��ي طوين‬ ‫باركر امل�صاب‪ ،‬برز البديل جورج هيل م�سج ً‬ ‫ال‬ ‫‪ 22‬نقطة على ملعب «كويكن لونز �أرينا» يف‬ ‫كليفالند �أمام ‪ 18795‬متفرجاً‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف الع��ب االرت �ك��از ت�ي��م دن �ك��ان ‪16‬‬ ‫نقطة وديجوان بلري ‪ 14‬نقطة و‪ 10‬متابعات‪،‬‬ ‫وال�ب��دي�ل�ين غ ��اري ن�ي��ل وم ��ات ب��ون��ر ‪ 14‬و‪13‬‬ ‫نقطة على التوايل‪.‬‬ ‫ولدى كافاليريز الذي غاب عنه �أنطاون‬ ‫جامي�سون وبارون ديفي�س ودانيال غيب�سون‪،‬‬ ‫ب ��رز ال ��روك ��ي � �س��ام��اردو ��ص��ام��وي�ل��ز يف �أوىل‬ ‫مبارياته يف الدوري بت�سجيله ‪ 23‬نقطة و‪10‬‬ ‫متابعات‪.‬‬ ‫وق��ال م��درب كليفالند ب��اي��رون �سكوت‪:‬‬ ‫«ح��ارب �شبابنا ك�ث�يراً لكن ه��ذا الفريق كان‬ ‫جيداً للغاية‪ .‬ال يرتكبون الكثري من الأخطاء‪،‬‬ ‫لذلك �أحرزوا بطوالت كثرية»‪.‬‬ ‫مباراة قوية لغارنيت‬ ‫وق��دم كيفن غارنيت م�ب��اراة رائ�ع��ة وقاد‬ ‫ب��و��س�ط��ن �سلتيك�س و��ص�ي��ف امل��و��س��م املا�ضي‬

‫�إىل ال�ف��وز على �ضيفه فينيك�س �صنز ‪-115‬‬ ‫‪ 103‬على ملعب «تي دي غ��اردن» �أم��ام ‪18624‬‬ ‫متفرجاً‪.‬‬ ‫و�سجل غ��ارن�ي��ت ‪ 28‬نقطة و‪ 11‬متابعة‪،‬‬ ‫وذلك يف املواجهة الأوىل بني الفريقني بعد‬ ‫خ�سارة بو�سطن �أم��ام فينيك�س ‪ 88-71‬يف ‪28‬‬ ‫كانون الثاين املا�ضي‪ ،‬عندما قال مدرب �صنز‬ ‫�أل �ف�ين ج�ن�تري ان��ه «ف�ق��د اح �ت�رام» غارنيت‬ ‫ال��ذي ��ض��رب ال�لاع��ب ت�شانينغ ف��راي خالل‬ ‫املواجهة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف بول بري�س ‪ 16‬نقطة و‪ 13‬متابعة‬ ‫وراي �ألن ‪ 19‬نقطة واملوزع راجون روندو ‪16‬‬ ‫نقطة و‪ 15‬متابعة‪.‬‬ ‫وح�صل ا�صطدام بني فراي وزميله فن�س‬ ‫كارتر تركا على �إثره امللعب م�صابني‪.‬‬ ‫ول ��دى �صنز ال ��ذي خ�سر لأول م��رة مع‬ ‫بو�سطن يف �آخر ‪ 4‬مباريات‪� ،‬سجل البديالن‬ ‫�آرون ب��روك����س ‪ 17‬نقطة وج��اري��د داديل ‪15‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫�أوكالهوما يفوز ويخ�سر جهود دورانت‬ ‫وبعد ت�سجيله ‪ 21‬نقطة يف �سلة �إنديانا‬ ‫بي�سرز تعر�ض مت�صدر ترتيب هدايف الدوري‬ ‫كيفن دورانت اللتواء يف كاحله وخرج م�صاباً‬ ‫يف املباراة التي انتهت بفوز فريقه �أوكالهوما‬ ‫� �س �ي �ت��ي ث ��ان ��در ع �ل��ى � �ض �ي �ف��ه ‪ 89-113‬على‬ ‫ملعب «�أوكالهوما �سيتي �أرينا» �أم��ام ‪18203‬‬ ‫متفرجني‪.‬‬ ‫ودا���س دوران ��ت‪ ،‬ال��ذي يبلغ معدله ‪28.5‬‬ ‫نقطة يف امل �ب��اراة ال��واح��دة‪ ،‬ع�ل��ى ق��دم تايلر‬ ‫ه��ان��زب��رو ق �ب��ل ‪ 3‬دق��ائ��ق ع �ل��ى ن �ه��اي��ة الربع‬ ‫الثالث‪ ،‬علماً ب�أنه غاب مباراتني يف ت�شرين‬ ‫الثاين املا�ضي لإ�صابته يف الكاحل عينه‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف للفائز املوزع را�سل و�ستربوك ‪21‬‬ ‫نقطة والبديل جامي�س هاردن ‪ 20‬نقطة‪.‬‬

‫�أتالنتا يخطف الفوز من �شيكاغو‬ ‫وتعر�ض �شيكاغو بولز مت�صدر املجموعة‬ ‫ال��و��س�ط��ى ل�ل�خ���س��ارة �أم� ��ام م�ضيفه �أتالنتا‬ ‫هوك�س ‪ 83-80‬على ملعب «فيليب�س �أرينا»‬ ‫�أمام ‪ 16928‬متفرجاً‪.‬‬ ‫وت �ق��دم ب��ول��ز يف ال �� �ش��وط الأول بفارق‬ ‫مريح‪ ،‬لكنه فقد تدريجاً تقدمه �إىل �أن �سجل‬ ‫�أل هارفورد من كرة �ساحقة �سلة التقدم قبل‬ ‫‪ 29‬ثانية على نهاية الوقت‪.‬‬ ‫و�سجل ه��ارف��ورد ‪ 31‬نقطة و‪ 16‬متابعة‬ ‫بينها ثالثيته الأوىل ه��ذه ال�سنة والثانية‬ ‫يف م�سريته‪ ،‬وعلق على ال�ف��وز‪« :‬نحن فريق‬ ‫خمتلف عن العام املا�ضي‪� ،‬أحببت الطريقة‬ ‫التي حاربنا فيها الليلة‪ .‬مل تنجح الت�سديدات‬ ‫وتابعنا كفاحنا‪ .‬ه��ذا الفريق ميلك �شجاعة‬ ‫ك�برى»‪ .‬وعلق م��درب هوك�س الري درو على‬ ‫�أداء هارفورد الذي عو�ض غياب النجم جو�ش‬ ‫�سميث‪« :‬لقد كان وح�شاً الليلة‪ .‬قام بكل �شيء‬ ‫يف اجلهتني»‪.‬‬ ‫ولدى بولز‪� ،‬سجل الفرن�سي يواكيم نواه‬ ‫‪ 13‬نقطة و‪ 12‬متابعة‪ ،‬امل��وزع ديريك روز ‪12‬‬ ‫نقطة و‪ 12‬متريرة حا�سمة (‪ 5‬حماوالت من‬ ‫�أ�صل ‪ ،)21‬ال�سوداين‪-‬الربيطاين ل��وول دنغ‬ ‫‪ 15‬نقطة واكتفى كارلو�س بوزر بت�سجيل ‪11‬‬ ‫نقطة و‪ 7‬متابعات‪.‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل�ب��اري��ات‪ ،‬ف��از غ��ول��دن �ستايت‬ ‫ووري� ��رز ع�ل��ى وا��ش�ن�ط��ن وي� ��زاردز ‪،102-106‬‬ ‫وم �ي �ن �ي �� �س��وت��ا مت�ب�روول� �ف ��ز ع �ل��ى دي�ت�روي ��ت‬ ‫بي�ستونز ‪ ،105-116‬ونيويورك نيك�س على نيو‬ ‫�أورليانز هورنت�س ‪ ،88-107‬وبورتالند ترايل‬ ‫ب�لاي��زرز على �ساكرامنتو كينغز ‪،102-107‬‬ ‫ولو�س �أجنلي�س كليربز على هيو�سنت روكت�س‬ ‫‪ ،103-106‬ودن �ف��ر ن��اغ�ت����س ع�ل��ى ت�شارلوت‬ ‫بوبكات�س ‪.80-120‬‬

‫‪19‬‬

‫الغرافة القطري ينفي تفاو�ضه مع ميت�سو‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫نفى جمل�س �إدارة نادي الغرافة القطري تفاو�ضه مع الفرن�سي برونو‬ ‫ميت�سو مدرب املنتخب القطري �سابقاً من �أجل تدريب الفريق يف املو�سم‬ ‫املقبل خلفاً للربازيلي كايو جونيور الذي �صار من �شبه امل�ؤكد مغادرته قلعة‬ ‫الفهود مع نهاية عقده‪.‬‬ ‫ج��اء ه��ذا النفي ع��ن طريق حممود ال�غ��زال نائب رئي�س جهاز الكرة‬ ‫بالنادي على خلفية التواجد امل�ستمر للمدرب الفرن�سي يف مباريات الغرافة‪،‬‬ ‫وقد �أثار �سفره خلف الفريق �إىل �أبو ظبي ملتابعة لقاء الغرافة مع اجلزيرة‬ ‫الإماراتي يف �إطار مناف�سات دوري �أبطال �آ�سيا �أقاويل كثرية‪.‬‬ ‫وعلق الغزال على ذلك قائ ً‬ ‫ال‪« :‬اجلميع يعرف عالقة ميت�سو بالغرافة‬ ‫فريقه ال�سابق الذي دربه قبل �سنوات وله عالقة طيبة بالالعبني والإدارة‬ ‫وحتى عندما كان يدرب املنتخب القطري كان يحر�ص دائماً على متابعة‬ ‫مباريات جميع الأندية وب�شكل خا�ص مباريات الغرافة ومن هذا املنطلق‬ ‫ف�إنه �سافر مع الفريق �إىل الإم��ارات ملتابعة �أوىل مباريات الغرافة �آ�سيوياً‪،‬‬ ‫ولكن ه��ذا ال يعني �أن�ن��ا نفاو�ضه �أو نطمح للتعاقد معه ب��د ًال للربازيلي‬ ‫جونيور‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد �آخر قلل حممود الغزال من �أهمية الكالم الذي قيل حول‬ ‫رحيل املدرب احلايل للفريق وقال‪« :‬جونيور مرتبط بعقد معنا حتى نهاية‬ ‫املو�سم ومو�ضوع رحيله غري مطروح يف الفرتة احلالية كما �أن الظرف غري‬ ‫منا�سب للحديث عن هذا املو�ضوع واحرتاماً جلونيور ف�إننا ال نبحث عن �أي‬ ‫مدرب يف الوقت احلايل ومع اقرتاب املو�سم من نهايته �سيكون لكل حدث‬ ‫حديث»‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪� ،‬أكدت �صحيفة «االحتاد» الإماراتية �أن جمل�س �إدارة‬ ‫نادي الأهلي الإماراتي لكرة القدم بد�أ يفكر فعلياً يف �إقالة مدرب الفريق‬ ‫احلايل ديفيد �أولريي والبحث عن بديل له بعد تزايد ال�ضغط اجلماهريي‬ ‫والإعالمي على النادي ب�سبب تذبذب نتائج فريقه الأول‪.‬‬ ‫وت �ع��ددت �أ��س�م��اء امل��ر��ش�ح�ين ل�ت��دري��ب الأه �ل��ي الإم ��ارات ��ي وم��ن بينهم‬ ‫الفرن�سي برونو ميت�سو مدرب املنتخب القطري �سابقاً و�أوالري��و كوزمني‬ ‫م��درب ال�سد القطري �سابقاً بالإ�ضافة �إىل ال�صربي غ��وران توفيدزيت�ش‬ ‫مدرب املنتخب الكويتي‪.‬‬

‫الأهلي ال�سعودي يعدل‬ ‫عن التعاقد مع املدرب الروماين كوزمني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أ��ش��ارت م�صادر �إعالمية �سعودية خمتلفة �إىل �أن جمل�س �إدارة نادي‬ ‫الأهلي قد ع��دل عن فكرة التعاقد مع ال��روم��اين �أوالري��و كوزمني مدرب‬ ‫فريق ال�سد القطري ال�سابق ب�سبب مطالبه املالية املبالغ فيها وبالتايل مت‬ ‫الإبقاء على اجلهاز الفني احلايل بقيادة �أليك�س حتى نهاية املو�سم‪.‬‬ ‫جاء هذا القرار خالل اجتماع جمل�س �إدارة نادي الأهلي حيث تناق�ش‬ ‫الأع�ضاء حول خمتلف النقاط التي تهم القلعة الأه�لاوي��ة ومن �ضمنها‬ ‫املفاو�ضات التي دارت على مدار الأيام املا�ضية مع كوزمني املتواجد حالياً‬ ‫يف دب��ي وال��ذي طلب احل�صول على مبلغ مليوين ي��ورو مل��دة �سنة ون�صف‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ام�ت�ي��ازات مالية �أخ ��رى تتعلق بكل م�سابقة ي�شارك فيها‬ ‫الفريق‪ ،‬بح�سب ما نقلته حمطة الدوري والك�أ�س الف�ضائية‪.‬‬ ‫ورغم امل�ساعي الكثرية التي قام بها خالد عبد الغفار نائب رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة النادي لدى اجتماعه باملدرب للتخفي�ض من مطالبه املالية و�إيجاد‬ ‫�أر�ضية تفاهم بني الطرفني �إال �أن كوزمني ت�شبث مبوقفه وبالتايل قررت‬ ‫الإدارة �أن يتم �صرف النظر عن ال�صفقة والإبقاء على امل��درب الربازيلي‬ ‫�أليك�س حتى نهاية املو�سم‪.‬‬

‫الأمري �ألربت يدعو‬ ‫العداء بولت للم�شاركة يف �سباقات موناكو‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫تق ّبل العداء اجلامايكي �أو�سني بولت دعوة �شخ�صية من �أمري موناكو‬ ‫�ألربت الثاين‪ ،‬و�سي�شارك يف �سباق ‪ 100‬مرت يف الدوري املا�سي الذي يقام يف‬ ‫‪ 22‬متوز املقبل‪.‬‬ ‫وق��ال بولت يف بيان �أ��ص��دره االحت��اد ال��دويل لأل�ع��اب ال�ق��وى‪« :‬عندما‬ ‫تقدم يل الأمري �ألربت بالدعوة مل �أمتكن من الرف�ض»‪.‬‬ ‫و�سي�شارك بولت يف موناكو للمرة الأوىل‪ ،‬حيث ي�أتي اللقاء الذي يقام‬ ‫على ا�ستاد موناكو قبل نحو �شهر من بطولة العامل التي تقام يف دايجو‬ ‫بكوريا اجلنوبية خالل الفرتة من ‪� 27‬آب �إىل الرابع من �أيلول‪.‬‬ ‫وتعد بطولة العامل يف العام احلايل مبثابة الأولوية لبولت‪ ،‬الذي يحمل‬ ‫اللقب العاملي والأوملبي يف �سباقات ‪ 100‬مرت و‪ 200‬مرت و‪ 100* 4‬مرت‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )4‬آذار (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1520‬‬

‫دوري �أبطال �آ�سيا‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خ� ��رج� ��ت ال� � �ف � ��رق العربية‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة يف دوري اب �ط��ال ا�سيا‬ ‫ل�ك��رة ال�ق��دم ل�ه��ذا امل��و��س��م بنتائج‬ ‫متوا�ضعة جدا من اجلولة االوىل‬ ‫التي اقيمت يف اليومني املا�ضيني‪،‬‬ ‫وكان احتاد جدة بطل عامي ‪2004‬‬ ‫و‪� � 2005‬ص��اح��ب ال �ف��وز الوحيد‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫وا� �س �ف��رت امل �ب��اري��ات االخرى‬ ‫للفرق العربية عن خم�سة تعادالت‬ ‫وثالث هزائم‪.‬‬ ‫� � �ش � �ه � ��دت اجل � � ��ول � � ��ة اي� ��� �ض ��ا‬ ‫م��واج�ه�ت�ين عربيتني‪-‬عربيتني‬ ‫انتهتا بالتعادل‪ ،‬الريان القطري‬ ‫م� ��ع ال �� �ش �ب ��اب ال� ��� �س� �ع ��ودي ‪،1-1‬‬ ‫واجلزيرة االم��ارات��ي مع الغرافة‬ ‫القطري �صفر ‪� -‬صفر‪.‬‬ ‫وحت� ��ن ال� �ف ��رق ال �ع��رب �ي��ة اىل‬ ‫ال�ل�ق��ب يف ه��ذه امل���س��اب�ق��ة ب�ع��د ان‬ ‫ن���س�ج��ت م�ع�ه��ا ع�لاق��ة خ��ا��ص��ة يف‬ ‫الن�سخات الثالث االوىل بنظامها‬ ‫اجل��دي��د‪ ،‬لكن م ��ؤ� �ش��رات اجلولة‬ ‫االوىل جت �ع��ل ��س�ق��ف الطوحات‬ ‫متوا�ضعا‪ ،‬اال اذا ت��دارك��ت الفرق‬ ‫التي ت�صنف يف خانة «املر�شحني‬ ‫الدائمني» للقب و�ضعها ب�سرعة‬ ‫يف اجلوالت املقبلة‪.‬‬ ‫ال �ع�ي�ن الإم � ��ارات � ��ي ك� ��ان اول‬ ‫م��ن دون ا��س�م��ه يف ��س�ج�لات هذه‬ ‫البطولة عام ‪ ،2003‬خلفه االحتاد‬ ‫ال�سعودي عامي ‪ 2004‬و‪ ،2005‬اىل‬ ‫ان �سحبت فرق �شرق ا�سيا الب�ساط‬ ‫من حتت الفرق العربية فاحتكرت‬ ‫االل �ق��اب اخل�م���س��ة االخ �ي�رة عرب‬ ‫�� �ش ��ون� �ب ��وك ال� � �ك � ��وري اجلنوبي‬ ‫(‪ )2006‬واوراوا رد دامي ��ون ��دز‬ ‫الياباين (‪ )2007‬وغامبا او�ساكا‬ ‫الياباين (‪ )2008‬وبوهانغ �ستيلرز‬ ‫الكوري اجلنوبي (‪ )2009‬واخريا‬ ‫�سيونغنام ايلهوا الكوري اجلنوبي‬ ‫(‪.)2010‬‬ ‫ك ��ان احت� ��اد ج ��دة ق��ري �ب��ا من‬ ‫اللقب الثالث له وال��راب��ع للعرب‬ ‫حني بلغ نهائي ن�سخة عام ‪2009‬‬ ‫لكنه خ�سر ام��ام بوهانغ �ستيلرز‬ ‫ال ��ذي م�ث��ل ال �ق��ارة اال� �س �ي��وي��ة يف‬ ‫العام قبل املا�ضي ببطولة العامل‬ ‫لالندية يف ابوظبي وو�صل فيها‬ ‫اىل الدور ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫الأندية ال�سعودية‬ ‫��س�ع��ودي��ا‪ ،‬ك��ان��ت ب��داي��ة احتاد‬ ‫ج� ��دة واع� � ��دة � �ض �م��ن مناف�سات‬ ‫املجموعة الثالثة اذ ان��ه ا�ستفاد‬ ‫م ��ن ع��ام �ل��ي االر� � ��ض واجلمهور‬ ‫وق��دم اداء جيدا توجه بفوز على‬ ‫ب�يروزي االي��راين بثالثة اهداف‬ ‫م �ق��اب��ل ه� ��دف‪ ،‬ح��ا� �ص��دا بالتايل‬

‫احتاد جدة ال�سعودي‬ ‫�صاحب الفوز العربي الوحيد يف الدور الأول‬

‫االحتاد ال�سعودي فاز على بريوزي الإيراين ‪1-3‬‬

‫اول ث �ل��اث ن� �ق ��اط ل ��ه �ستجعل‬ ‫العبيه يخو�ضون املباراة الثانية‬ ‫يف �ضيافة ب��ون�ي��ودك��ور االوزبكي‬ ‫مبعنويات مرتفعة‪.‬‬ ‫ف��رح��ة ج� ��دة ع��و� �ض��ت خيبة‬ ‫ال �ه�ل�ال يف ال��ري��ا���ض ال� ��ذي كان‬ ‫�سقط ب�ين ج�م�ه��وره ام ��ام فوالذ‬ ‫ا�صفهان االي��راين بهدف مقابل‬ ‫اث� � �ن �ي��ن‪ ،‬ع� �ل� �م ��ا ب� � � � ��أن حم�ت�رف ��ه‬ ‫ال�سويدي كري�ستيان فيلهلم�سون‬ ‫خ�ط��ف ه��دف تقلي�ص ال �ف��ارق يف‬ ‫الوقت بدل ال�ضائع‪.‬‬ ‫ال � � � �ه � �ل ��ال ال � � � � � ��ذي ت� ��� �ض� �ع ��ه‬ ‫ال�ت�ر� �ش �ي �ح��ات دائ� �م ��ا يف طليعة‬ ‫امل�ن��اف���س�ين ع�ل��ى ال�ل�ق��ب �سقط يف‬ ‫املحطة االوىل‪ ،‬و�سي�شد الرحال يف‬ ‫اجلولة الثانية اىل قطر ملواجهة‬ ‫الغرافة يف اعادة ملباراتهما املثرية‬ ‫يف اي��اب رب��ع نهائي ال�ع��ام املا�ضي‬ ‫على امللعب ذاته‪.‬‬ ‫ت��وج��ه ال �ه�لال يف حينها اىل‬ ‫قطر بفوز مريح ذهابا يف الريا�ض‬ ‫بثالثية نظيفة‪ ،‬لكن ح�صل ما مل‬ ‫يكن يف احل�سبان وفر�ض الغرافة‬ ‫وقتا ا�ضافيا بعد ان �سجل نتيجة‬ ‫مماثلة يف الوقت اال�صلي‪ ،‬ال بل‬ ‫ان��ه �سجل هدفا راب�ع��ا وك��ان على‬ ‫ب �ع��د ث�ل��اث دق ��ائ ��ق م ��ن حتقيق‬

‫االجن � ��از ب �ب �ل��وغ ن �� �ص��ف النهائي‬ ‫ق�ب��ل ان يخطف ال �ه�لال هدفني‬ ‫يف ال��وق��ت القاتل وينتزع بطاقة‬ ‫الت�أهل منه يف �سيناريو ما يزال‬ ‫عالقا يف االذهان‪.‬‬ ‫ومي� �ك ��ن ال� �ق ��ول ان الن�صر‬ ‫ال�سعودي العائد اىل هذه البطولة‬ ‫للمرة االوىل منذ عام ‪ 1999‬حني‬ ‫م �ث��ل ال� �ق ��ارة يف ب �ط��ول��ة العامل‬ ‫لالندية يف الربازيل انتزع تعادال‬ ‫ث �م �ي �ن��ا م ��ن م���ض�ي�ف��ه باختاكور‬ ‫االوزب� �ك ��ي ب �ه��دف�ين ل �ك��ل منهما‬ ‫��ض�م��ن امل�ج�م��وع��ة ال �ث��ان �ي��ة‪ ،‬لكنه‬ ‫�سيخو�ض اخ�ت�ب��ارا �صعبا عندما‬ ‫ي�ست�ضيف اال��س�ت�ق�لال االيراين‬ ‫بعد ا�سبوعني‪.‬‬ ‫وعاد ال�شباب ال�سعودي بتعادل‬ ‫م��ع ال��ري��ان القطري ب�ه��دف لكل‬ ‫منهما‪ ،‬ويتعني عليه اي�ج��اد حل‬ ‫�سريع مل�س�ألة اه��دار الفر�ص امام‬ ‫املرمى قبل ا�ست�ضافته ذوب �آهان‬ ‫االيراين يف اجلولة الثانية‪.‬‬ ‫الأندية الإماراتية‬ ‫ن�ت��ائ��ج ال �ف��رق االم��ارات �ي��ة يف‬ ‫اجلولة االوىل كانت غري م�شجعة‬ ‫ع �ل��ى االط �ل��اق وا�� �س ��و�أه ��ا للعني‬ ‫ال�ب�ط��ل االول ل �ه��ذه امل���س��اب�ق��ة يف‬ ‫نظامها احلايل اثر �سقوطه على‬

‫ار�ضه وبني جمهوره بهدف امام‬ ‫ك �ل��وب � �س �ي��ول ال� �ك ��وري اجلنوبي‬ ‫�ضمن املجموعة ال�سابعة‪.‬‬ ‫ال� �ع�ي�ن ه� ��و اول ف ��ري ��ق من‬ ‫منطقة غرب ا�سيا يخو�ض الدور‬ ‫االول يف جم �م��وع��ة م� ��ن �شرق‬ ‫ال� �ق ��ارة م �ن��ذ ان �ط�ل�اق امل�سابقة‪،‬‬ ‫اذ ت��أه��ل على ح�ساب �سريويغايا‬ ‫االندوني�سي بفوزه عليه ‪�-4‬صفر‬ ‫يف الدور التمهيدي الثاين‪.‬‬ ‫وت� ��� �ض ��م امل� �ج� �م ��وع ��ة اي�ضا‬ ‫ه��ان �غ��زه��و غ��ري �ن �ت��اون ال�صيني‬ ‫الذي فاز على ناغويا غرامبو�س‬ ‫الياباين ‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫يزداد و�ضع العني �سوءا اذ انه‬ ‫وا� �ص��ل �سل�سلة نتائجه ال�سلبية‬ ‫هذا املو�سم حيث يتهدده الهبوط‬ ‫اىل ال��درج��ة االوىل م��ع احتالله‬ ‫للمركز احلادي ع�شر قبل االخري‬ ‫يف ال� � ��دوري امل �ح �ل��ي ب��ر��ص�ي��د ‪11‬‬ ‫نقطة‪ ،‬كما خ��رج م��ن دور ال�ستة‬ ‫ع�شر مل�سابقة ال �ك ��أ���س بخ�سارته‬ ‫ام��ام م�سايف (درج��ة ثانية) بقرار‬ ‫اداري بعد ان ا�شرك العبا خمالفا‬ ‫للوائح‪.‬‬ ‫ال ��وح ��دة � �س �ق��ط ع �ل��ى ار�ضه‬ ‫يف ف��خ ال �ت �ع��ادل ام ��ام بونيودكور‬ ‫االوزب � �ك� ��ي ب� �ه ��دف ل �ك��ل منهما‪،‬‬

‫و�سيخو�ض اختبارا �صعبا جدا يف‬ ‫اجل��ول��ة ال�ث��ان�ي��ة يف ط �ه��ران �ضد‬ ‫بريوزي بعد ا�سبوعني‪.‬‬ ‫ويعاين الوحدة كثريا حمليا‬ ‫ه��ذا امل��و��س��م‪ ،‬كما ان��ه ف�شل يف رد‬ ‫اع �ت �ب��اره ام ��ام ب��ون �ي��ودك��ور الذي‬ ‫ت�غ�ل��ب ع�ل�ي��ه م��رت�ين يف الن�سخة‬ ‫املا�ضية ‪ 1-2‬يف ابوظبي و‪ 1-4‬يف‬ ‫ط�شقند‪.‬‬ ‫اجل��زي��رة ال�ق��ري��ب م��ن لقبه‬ ‫االول يف ت ��اري� �خ ��ه يف ال� � ��دوري‬ ‫االم� ��ارات� ��ي ت �ع�ثر اي �� �ض��ا بتعادل‬ ‫�سلبي مع �ضيفه الغرافة القطري‬ ‫يف امل �ج �م��وع��ة االوىل‪ ،‬ويتعني‬ ‫عليه ا�ستعادة توازنه ب�سرعة الن‬ ‫مباراته املقبلة �ستكون �صعبة جدا‬ ‫يف �ضيافة فوالذ ا�صفهان االيراين‬ ‫الذي ا�سقط الهالل ال�سعودي يف‬ ‫عقر داره‪.‬‬ ‫فريق االم��ارات الذي ي�شارك‬ ‫يف بطولة خارجية للمرة االوىل‬ ‫يف ت��اري �خ��ه ك��ون��ه ب �ط��ل الك�أ�س‬ ‫املحلية يف املو�سم املا�ضي (هبط‬ ‫يف نهايته اىل ال��درج��ة الثانية)‪،‬‬ ‫حت� �ل ��ى ب ��ال� ��� �ش� �ج ��اع ��ة يف ب ��داي ��ة‬ ‫م�ب��ارات��ه م��ع ذوب اه��ان االيراين‬ ‫�ضمن املجموعة ال��راب�ع��ة فتقدم‬ ‫ع�بر امل�غ��رب��ي نبيل ال � ��داوودي يف‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال �� �ش��وط االول‪ ،‬ل �ك��ن الواقعية‬ ‫فر�ضت نف�سها يف الثاين بهدفني‬ ‫ال�صحاب االر�ض‪.‬‬ ‫الأندية القطرية‬ ‫اق �ت �ن �ع��ت ال � �ف� ��رق القطرية‬ ‫ال �ثل��اث��ة امل �� �ش��ارك��ة يف البطولة‬ ‫بالتعادل يف اجلولة االوىل وهي‬ ‫الريان والغرافة وال�سد‪.‬‬ ‫الريان لعب على ار�ضه وتعادل‬ ‫مع ال�شباب ال�سعودي بهدف لكل‬ ‫منهما يف املجموعة الرابعة‪ ،‬علما‬ ‫ب�أن االخري اهدر عددا من الفر�ص‬ ‫يف ال�شوط الثاين‪ ،‬و�سيحل �ضيفا‬ ‫يف اجلولة الثانية على االمارات‬ ‫ال��ذي ي�شكل احللقة اال�ضعف يف‬ ‫هذه املجموعة‪.‬‬ ‫ام ��ا ال �� �س��د‪ ،‬ف �ع��اد م��ن اي ��ران‬ ‫ب �ت �ع��ادل م ��ع اال� �س �ت �ق�لال بهدف‬ ‫لكل منهما اي�ضا �ضمن املجموعة‬ ‫الثانية القوية التي ت�ضم اي�ضا‬ ‫ال �ن �� �ص��ر ال �� �س �ع��ودي وباختاكور‬ ‫االوزب�ك��ي ال��ذي يحل عليه �ضيفا‬ ‫يف اجلولة الثانية‪.‬‬ ‫ال�غ��راف��ة ت�ع��ادل م��ع اجلزيرة‬ ‫االم� � ��ارات� � ��ي � �س �ل �ب��ا يف ابوظبي‬ ‫�ضمن امل�ج�م��وع��ة االوىل‪ ،‬وعليه‬ ‫اال�ستعداد جيدا ملباراته املنتظرة‬ ‫مع الهالل بعد ا�سبوعني‪.‬‬

عدد الجمعة 4 آذار 2011  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Advertisement