Page 1

‫االثنني ‪� 25‬شوال ‪ 1431‬هـ ‪ 4 -‬ت�شرين الأول ‪ 2010‬م ‪ -‬ال�سنة ‪17‬‬

‫املبي�ضات‬ ‫املنزلية امل�سبب‬ ‫الرئي�س حلاالت‬ ‫الت�سمم بني‬ ‫الأطفال ‪12‬‬

‫‪� 28‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1373‬فل�س‬

‫درا�سة �أمريكية‬ ‫تن�صح �إدارة �أوباما‬ ‫بتبني �سيا�سة‬ ‫«االنف�صال البناء»‬ ‫‪15‬‬ ‫يف ال�صومال‬

‫‪www. assabeel.net‬‬ ‫الت�صريح‬ ‫مبا‬ ‫تواتر‬ ‫يف نزول‬ ‫امل�سيح ‪17‬‬

‫‪ 13‬ل�����������������ق�����������������اءات ال��������رئ��������ي�����������������س ‪ ..‬حم� � � �م � � ��د ع� �ل ��اون � � ��ة‬ ‫‪ 11‬املقاطعة متما�سكـــة ب�شكل غري م�سبـــــوق ‪ ..‬ع� �م���ر ع��ي��ا���ص��رة‬ ‫‪ 11‬انتفا�ضة الأق�صى‪ ..‬ما خ�سره الفل�سطينيون وما ربحوه ‪� � ..‬ص��ال��ح ال �ن �ع��ام��ي‬

‫�ستتفاو�ض مع «�إ�سرائيل» وال�سلطة الفل�سطينية واجلهات الدولية‬

‫«املياه» �ستعلن �إن�شاء «�سلطة ناقل البحرين» قريبا‬

‫ع�صام مبي�ضني‬

‫�أك����دت م�����ص��ادر مطلعة‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أن احلكومة‬ ‫�ستعلن ق��ري��ب��ا ع��ن �إن�����ش��اء‬ ‫"�سلطة ن��اق��ل البحرين"‪،‬‬ ‫وذلك لإدارة امل�شروع الدويل‬ ‫امل�����ش�ترك م���ع "�إ�سرائيل"‬ ‫وال�����س��ل��ط��ة الفل�سطينية؛‬ ‫لربط البحر امليت بالأحمر‪،‬‬ ‫م��ع ب��دء اكتمال الدرا�سات‬ ‫البيئية للم�شروع قبل نهاية‬ ‫العام احلايل‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت نف�س امل�صادر‬ ‫�أن ال�سلطة اجلديدة �ستن�ش�أ‬ ‫من خالل وزارتي املياه والري‬ ‫والقطاع العام و�إدارة امل�شاريع‬ ‫الكربى‪ ،‬على �أن تكون هيكلية‬ ‫و�آل��ي��ات ال�سلطة املقرتحة‪،‬‬ ‫وال���ك���ادر ال��ع��ام��ل ف��ي��ه��ا من‬ ‫ال��ع��ام��ل�ين يف ���س��ل��ط��ة وادي‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫و�سيتوىل ديوان الت�شريع‬ ‫�إع�������داد ق���ان���ون لل�سلطة‬ ‫اجل���دي���دة‪ ،‬مت��ه��ي��دا لعر�ضه‬ ‫ع��ل��ى جم��ل�����س الأم�����ة "بعد‬ ‫االنتخابات" لإقراره‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 5‬ــة‬

‫قلق يجتاح �أوروبا من هجمات حمتملة للقاعدة‬

‫امللك‪ :‬االنتخابات النيابية التي �ستكون‬ ‫بعد �أ�سابيع فر�صة اجلميع خلدمة الوطن‬ ‫عجلون‬ ‫قال امللك عبد اهلل الثاين �إن "االنتخابات النيابية‬ ‫التي �ستكون بعد �أ�سابيع‪ ،‬فر�صة للجميع خلدمة املحافظة‬ ‫والوطن من خالل اختيار الأقدر على امل�ساهمة يف م�سريتنا‬ ‫التنموية"‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل زيارته حمافظة عجلون �أم�س الأحد‪،‬‬ ‫والتقى وجهاء و�شيوخ و�أبناء املحافظة‪ ،‬واطلع على �أبرز‬ ‫احتياجاتهم ومطالبهم يف قطاعات التعليم وال�صحة‬ ‫واملياه وامل�شروعات اخلدمية التي من �ش�أنها الإ�سهام يف‬ ‫حت�سني ظروفهم املعي�شية‪.‬‬ ‫و�أكد يف كلمة �أن نتائج اخلطط والربامج التي و�ضعت‬ ‫لتطوير عجلون �ستنعك�س على �أبنائها باخلري يف امل�ستقبل‬ ‫القريب‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫�شركة �أردنية �سعودية للنقل الزراعي‬ ‫بقيمة ‪ 250‬مليون ريال �سعودي‬ ‫�أحمد رجب‬

‫ ‬ ‫�أفراد من ال�شرطة واجلي�ش الفرن�سي قرب قو�س الن�صر يف باري�س‬

‫نتنياهو يطالب الأمريكيني «برزمة»‬ ‫مكاف�آت كبرية مقابل متديد جتميد اال�ستيطان‬ ‫القد�س املحتلة‬ ‫ذكرت �صحيفة �إ�سرائيلية �أم�س الأحد �أن‬ ‫رئي�س الوزراء بنيامني نتنياهو يجري حمادثات‬ ‫�سرية مع الإدارة الأمريكية يطالب من خاللها‬ ‫برزمة مكاف�آت �أمريكية كبرية �أكرث من تلك التي‬ ‫مت الن�شر عنها الأ�سبوع املا�ضي مقابل موافقته‬ ‫على جتميد البناء اال�ستيطاين ملدة �شهرين‪.‬‬

‫ونقلت �صحيفة (يديعوت �أح��رون��وت) عن‬ ‫مقربني من نتنياهو قولهم �إن رئي�س ال��وزراء‬ ‫الإ�سرائيلي يطالب الإدارة الأمريكية مبنح‬ ‫"�إ�سرائيل" مكاف�آت كبرية كي ال يتمكن وزراء‬ ‫ميينيون مت�شددون يف حكومته م��ن معار�ضة‬ ‫اتخاذ ق��رار لتمديد التجميد مقابل احل�صول‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 8‬ــة‬

‫احلكومة حتيل عطاء توريد خدمات‬ ‫الهواتف اخللوية الر�سمية املوحد على «�أوراجن»‬

‫حارث عبدالفتاح‬

‫وقع وزير املالية حممد �أبو حمور والرئي�س‬ ‫التنفيذي ملجموعة االت�صاالت الأردنية "اوراجن"‬ ‫نايلة اخلوام‪ ،‬اتفاقية توريد خدمات الهواتف‬ ‫اخللوية الر�سمية احلكومية‪ ،‬بح�ضور رئي�س‬ ‫جمل�س �إدارة ال�شركة �شبيب عماري والرئي�س‬ ‫التنفيذي للقطاع امل�ؤ�س�سي �سامي �سمريات وامني‬ ‫ع��ام وزارة املالية عز الدين كناكرية ومدير‬ ‫الإيرادات من الوزارة ح�سام �أبوعلي‪.‬‬ ‫وق��ال ال��وزي��ر �إن التوقيع على االتفاقية‬

‫ي�أتي ان�سجاما مع �سيا�سة احلكومة يف �ضبط‬ ‫وتر�شيد النفقات العامة للدولة من خالل �إحالة‬ ‫عطاء موحد لكافة الوزارات والدوائر احلكومية‬ ‫واجلامعات الر�سمية وامل�ؤ�س�سات العامة يتم من‬ ‫خالله ت�أمني خدمة االت�صاالت اخللوية ب�أقل‬ ‫تكلفة مالية‪ .‬وبني �أبو حمور �أن تطور خدمات‬ ‫االت�����ص��االت والتقنيات تطلب �إح��ال��ة عطاء‬ ‫تقدمي خدمة الهواتف اخللوية للحكومة وفق‬ ‫الأ�س�س وال�شروط والإجراءات املحددة يف نظام‬ ‫اللوازم والتعليمات ال�صادرة مبوجبه‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 13‬ــة‬

‫(�أر�شيفية)‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 10‬ــة‬

‫"�صناعة الأردن" تطالب ب�إعادة النظر‬ ‫بت�صدير الزيتون �إىل "�إ�سرائيل"‬ ‫عمان‬ ‫طالبت غرفة �صناعة الأردن ب�إعادة النظر بقرار ت�صدير‬ ‫ثمار الزيتون الطازجة �إىل «�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫وقالت الغرفة يف بيان �صحايف �أم�س الأحد على ل�سان ع�ضو‬ ‫جمل�س �إدارت��ه��ا والرئي�س ال�سابق للجمعية الأردن��ي��ة مل�صدري‬ ‫منتجات الزيتون املهند�س مو�سى ال�ساكت �إن ت�صدير ثمار الزيتون‬ ‫الطازجة �سي�ؤثر على قطاع معا�صر الزيتون املحلي‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫فقدان اخل�صو�صية الأردنية للزيتون حيث يتم ع�صره وت�صنيعه‬ ‫هناك وي�صدر كمنتج �إ�سرائيلي‪ .‬و�أ���ش��ار �إىل �أن ت�صدير ثمار‬ ‫الزيتون �إىل «�إ�سرائيل» ينطوي على كثري من املحاذير من �أهمها‬ ‫ان جهات كثرية من القطاع اخلا�ص الأردين ال ترغب يف �إقامة �أي‬ ‫�أ�شكال من التعاون االقت�صادي مع «�إ�سرائيل» على خلفية ممار�ستها‬ ‫العدوانية بحق �أبناء ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬

‫�أع���ل���ن حم��م��د ال���ع���ودة رئ��ي�����س اجل��ان��ب‬ ‫ال�سعودي يف جمل�س �أعمال اللجنة الأردنية‬ ‫ال�سعودية امل�شرتكة عن �إن�شاء �شركة �أردنية‬ ‫�سعودية متخ�ص�صة يف النقل الزراعي بقيمة‬ ‫‪ 250‬مليون ري��ال �سعودي‪ ،‬وعن �إن�شاء مركز‬ ‫رج��ال الأع��م��ال وامل�ستثمرين ال�سعوديني يف‬

‫الأردن بهدف التوا�صل بني رجال الأعمال يف‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫و�أكد العودة �أن ترتيبات عمل ال�شركة �سيتم‬ ‫االتفاق عليها يف الأيام القليلة القادمة‪.‬‬ ‫وب�ين ال��ع��ودة خ�لال التوقيع على حم�ضر‬ ‫اجتماع جمل�س الأعمال الأردين ال�سعودي ان‬ ‫ت�أ�سي�س ال�شركة جاء نتاج اجتماعات اللجان‬ ‫الفرعية املنبثقة عن املجل�س‪.‬‬

‫وداع �شعبي لقافلة �شريان احلياة الأردنية‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫ودعت النقابات املهنية �أم�س قافلة «�شريان‬ ‫احل��ي��اة ‪ »5‬التي تنطلق �صباح ال��ي��وم م��ن �أم��ام‬ ‫جممع النقابات لتن�ضم �إىل القافلة الأم يف ميناء‬ ‫الالذقية ال�سوري‪ ،‬قبل التوجه �إىل قطاع غزة‬ ‫عرب ميناء العري�ش امل�صري‪.‬‬ ‫وي�ضم الوفد الأردين ‪ 138‬م�شاركا‪ ،‬بينهم‬ ‫�أع�ضاء من دول اخلليج العربي هي الكويت وقطر‬ ‫وعمان‪.‬‬ ‫وير�أ�س القافلة نقيب الأطباء البيطريني‬

‫الدكتور عبدالفتاح الكيالين‪ ،‬ونائبه النائب‬ ‫ال�سابق عزام الهنيدي‪ ،‬ورئي�س جمعية مدققي‬ ‫احل�سابات ال�سابق حممد الب�شري‪.‬‬ ‫رئي�س جمل�س النقباء نقيب �أطباء الأ�سنان‬ ‫الدكتور بركات اجلعربي ق��ال �إن امل�شاركة يف‬ ‫القافلة متثل تعبريا عن ت�ضامننا مع الأه��ل يف‬ ‫قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن �أع�ضاء الوفد الأردين �سيقومون‬ ‫بزيارة امل�ست�شفى امليداين الع�سكري الأردين يف‬ ‫قطاع غزة؛ للتعبري عن تثمني الوفد ملا يقوم به‬ ‫امل�ست�شفى يف م�ساعدة �أهل القطاع ‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫�أردنيان يتعر�ضان للتعذيب‬ ‫يف ال�سجون امل�صرية منذ عامني‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬

‫يتعر�ض مواطنان �أردنيان للتعذيب ب�شتى �أنواعه يف ال�سجون‬ ‫امل�صرية منذ ما يزيد عن العامني‪ ،‬دون حتديد �أي موعد لإطالق‬ ‫�سراحهما‪ .‬املواطن الأردين حممد ه�شام �إ�سماعيل �أب��و غزالة‬ ‫معتقل يف �سجن املرج بالقليوبية منذ �أكرث من ‪� 3‬سنوات من قبل‬ ‫�أمن الدولة امل�صرية‪ .‬واعتقل �أبو غزالة على حاجز العري�ش حني‬ ‫كان يف طريقه �إىل قطاع غزة‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫‪275‬‬

‫الأمري علي يتوج املنتخب الكويتي بطال لغرب �آ�سيا‬ ‫يعقوب احلو�ساين‬

‫املنتخب الكويتي الفائز بلقب البطولة‬

‫توج الأمري علي بن احل�سني رئي�س احتاد غرب‬ ‫�آ�سيا منتخب الكويت بطال لبطولة غ��رب �آ�سيا‬ ‫ال�ساد�سة لكرة القدم بعد فوزه على نظريه الإيراين‬ ‫(حامل اللقب) (‪ )1-2‬يف املباراة النهائية التي‬ ‫ج��رت يف �ساعة مت�أخرة من الليلة املا�ضية على‬ ‫ا�ستاد امللك عبد اهلل الثاين يف منطقة القوي�سمة‪،‬‬ ‫و�سجل �أهداف املنتخب الكويتي عبد العزيز العنزي‬ ‫(‪ )10‬ويو�سف ال�سلمان (‪ )44‬وللمنتخب الإيراين‬ ‫(ميالد ميدافودي) يف الوقت بدل ال�ضائع‪ ،‬وكان‬ ‫احل�ضور اجلماهريي �أقل من املتوقع واخت�صر على‬ ‫اجلالية الكويتية بعدد يقدر ب�ألف متفرج‪.‬‬ ‫وحقق املنتخب الكويتي اجنازا جديدا للكرة‬ ‫الكويتيه متوج ًا باللقب من امل�شاركة الأوىل يف هذه‬ ‫البطولة خ�صو�صا �أن��ه ي�شارك باملنتخب الأوملبي‬ ‫الذي ي�ستعد للم�شاركة يف دورة الألعاب الآ�سيوية‬ ‫التي �ستقام يف ال�صني �أواخر العام اجلاري ‪.‬‬ ‫ون���ال امل��ن��ت��خ��ب ال��ك��وي��ت��ي اجل���ائ���زة املالية‬ ‫املخ�ص�صة للبطل وقيمتها (‪� )70‬أل��ف دوالر‪،‬‬ ‫فيما نال املنتخب الإيراين جائزة مالية قيمتها‬ ‫(‪� )40‬ألف دوالر‪ ،‬بينما تقا�سم املنتخبان العراقي‬ ‫واليمني جائزة املركز الثالث وقيمتها (‪� )40‬ألف‬ ‫دوالر‪.‬‬

‫اجلائزة مقدمة من‬

‫�شركة كب�سة زر‬ ‫للمواقع االلكرتونية‬

‫اسم الفائز‪:‬‬ ‫مؤسسة المعالم الهندسية‬ ‫الجائزة‪ :‬موقع الكتروني‬


‫‪2‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫خالل زيارة ملحافظة عجلون لالطالع على احتياجات �أهلها و�إجنازاتهم‬

‫امللك يلتقي الرئي�س الفل�سطيني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل امل�ل��ك ع�ب��داهلل ال�ث��اين �أم����س الرئي�س الفل�سطيني حممود‬ ‫عبا�س‪ ،‬وا�ستمع منه �إىل تفا�صيل امل��وق��ف الفل�سطيني �إزاء املفاو�ضات‬ ‫الفل�سطينية الإ�سرائيلية املبا�شرة‪ ،‬وال��ذي يحمل "�إ�سرائيل" م�س�ؤولية‬ ‫تعطيل هذه املفاو�ضات من خالل ا�ستمرارها يف عمليات اال�ستيطان‪.‬‬ ‫و�أكد امللك خالل اللقاء ا�ستمرار دعم الأردن للأ�شقاء الفل�سطينيني‬ ‫يف جهودهم من �أجل حل ال�صراع الفل�سطيني الإ�سرائيلي على �أ�سا�س حل‬ ‫الدولتني‪ ،‬ما ي�ستوجب وقف جميع الإجراءات الأحادية الإ�سرائيلية‪ ،‬التي‬ ‫تقو�ض فر�ص قيام ال��دول��ة الفل�سطينية امل�ستقلة على ال�تراب الوطني‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬خ�صو�صا بناء امل�ستوطنات‪ .‬و�شدد على �ضرورة تكاتف اجلهود‬ ‫الدولية‪ ،‬وقيام الواليات املتحدة بدور قيادي من �أجل �إزالة العقبات التي‬ ‫تواجه ا�ستمرار املفاو�ضات ال�سلمية امل�ستهدفة التو�صل �إىل حل الدولتني‬ ‫ب�أ�سرع وقت ممكن‪ ،‬لأن بديل ذلك �سيكون املزيد من التوتر واحلروب التي‬ ‫�سيدفع ثمنها املنطقة والعامل‪.‬‬ ‫و�أك ��د امل �ل��ك وال��رئ�ي����س ع�ب��ا���س ع�ل��ى ا��س�ت�م��رار عملية ال�ت���ش��اور بني‬ ‫القيادتني والتن�سيق مع جميع الدول العربية واملجتمع الدويل من �أجل‬ ‫تلبية احلقوق الفل�سطينية امل�شروعة‪ ،‬وخ�صو�صا حق ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫يف احلرية والدولة‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء رئي�س الديوان امللكي الها�شمي نا�صر اللوزي‪ ،‬وم�ست�شار‬ ‫امللك �أمين ال�صفدي‪ ،‬ووزير اخلارجية نا�صر جودة‪ .‬وح�ضره عن اجلانب‬ ‫الفل�سطيني‪� ،‬أم�ين �سر اللجنة التنفيذية ملنظمة التحرير الفل�سطينية‬ ‫يا�سر عبد رب��ه‪ ،‬ورئ�ي����س دائ ��رة � �ش ��ؤون امل�ف��او��ض��ات يف منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية الدكتور �صائب عريقات‪ ،‬والناطق با�سم الرئا�سة الفل�سطينية‬ ‫نبيل �أبو ردينة‪ ،‬وال�سفري الفل�سطيني يف عمان عطااهلل خريي‪.‬‬

‫امللك يلتقي املبعوث الأمريكي لل�سالم‬

‫امللك وميت�شل‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫التقى امل�ل��ك ع�ب��داهلل ال�ث��اين املبعوث الأم�يرك��ي لل�سالم يف ال�شرق‬ ‫الأو�سط جورج ميت�شل �أم�س‪ ،‬وو�ضعه يف �صورة امل�ساعي التي يبذلها من‬ ‫�أجل اال�ستمرار يف املفاو�ضات الفل�سطينية الإ�سرائيلية املبا�شرة‪ ،‬يف �ضوء‬ ‫انتهاء فرتة جتميد اال�ستيطان التي كانت �أعلنتها احلكومة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫و�أوج��ز ميت�شل للملك نتائج املباحثات التي �أج��راه��ا مع امل�س�ؤولني‬ ‫الفل�سطينيني والإ�سرائيليني خالل جولته احلالية يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أك��د امللك مركزية ال��دور الأم�يرك��ي يف جهود حتقيق ال�سالم‪،‬‬ ‫و�إي�ج��اد البيئة الكفيلة ال�ستمرار املفاو�ضات‪ ،‬وحتقيق التقدم نحو‬ ‫حل ال�صراع الفل�سطيني الإ�سرائيلي على �أ�سا�س حل الدولتني‪ ،‬الذي‬ ‫ي�ضمن قيام الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة التي تعي�ش ب�أمن و�سالم‬ ‫�إىل جانب "�إ�سرائيل"‪ .‬وح�ضر اللقاء رئي�س الديوان امللكي الها�شمي‬ ‫نا�صر اللوزي‪ ،‬وم�ست�شار امللك �أمين ال�صفدي‪ ،‬ووزير اخلارجية نا�صر‬ ‫ج ��ودة‪ ،‬وع��ن اجل��ان��ب الأم�يرك��ي م�ساعد امل�ب�ع��وث الأم�يرك��ي لعملية‬ ‫ال�سالم يف ال�شرق الأو�سط ديفيد هيل‪ ،‬وال�سفري الأمريكي يف عمان‬ ‫�ستيفن بيكروفت‪.‬‬

‫امللك‪ :‬االنتخابات النيابية التي �ستكون‬ ‫بعد �أ�سابيع فر�صة اجلميع خلدمة الوطن‬ ‫عجلون ‪ -‬برتا‬ ‫زار امل �ل��ك ع� �ب ��داهلل ال� �ث ��اين �أم�س‬ ‫الأحد حمافظة عجلون‪ ،‬والتقى وجهاء‬ ‫و��ش�ي��وخ و�أب �ن��اء امل�ح��اف�ظ��ة‪ ،‬واط �ل��ع على‬ ‫�أبرز احتياجاتهم ومطالبهم يف قطاعات‬ ‫التعليم وال���ص�ح��ة وامل �ي��اه وامل�شروعات‬ ‫اخل��دم�ي��ة ال�ت��ي م��ن �ش�أنها الإ��س�ه��ام يف‬ ‫حت�سني ظروفهم املعي�شية‪.‬‬ ‫وخ��رج الآالف م��ن �أب�ن��اء املحافظة‬ ‫ال��ذي��ن ا�صطفوا على جانبي الطريق‬ ‫ال ��ذي �سلكه امل��وك��ب امل�ل�ك��ي ال�ستقبال‬ ‫امل� �ل ��ك‪ ،‬ح �ي��ث ن �� �ص �ب��ت ب� �ي ��وت ال�شعر‪،‬‬ ‫وازدان��ت ب�صور امللك ويافطات ترحب‬ ‫بقدومه‪.‬‬ ‫و�أك��د امللك يف كلمة �أم��ام نحو ‪400‬‬ ‫�شخ�صية من �أبناء حمافظة عجلون �أن‬ ‫نتائج اخلطط وال�برام��ج التي و�ضعت‬ ‫لتطوير عجلون �ستنعك�س على �أبنائها‬ ‫ب��اخل�ير يف امل�ستقبل ال �ق��ري��ب‪ .‬وق ��ال‪:‬‬ ‫"�سنعمل ك��ل م��ا ن�ستطيع حتى تكون‬ ‫املحافظة �أمنوذجا يف التنمية والإجناز‪،‬‬ ‫فعجلون عندها كل الإمكانيات للنهو�ض‬ ‫االق � �ت � �� � �ص ��ادي‪ ،‬وال ي� �ج ��وز �أن تعاين‬ ‫منطقة فيها كل هذا اخلري‪ ،‬وفيها هذه‬ ‫ال�سواعد والعقول الأردن �ي��ة التي نعتز‬ ‫بها وب�إمكانياتها"‪.‬‬ ‫و�أع � ��رب امل �ل��ك ع��ن ارت �ي��اح��ه لقيام‬ ‫احلكومة بتنفيذ م�شروعات من �ش�أنها‬ ‫حت�سني البنية التحتية واخل��دم��ات يف‬ ‫قطاعات عديدة ت�شمل ال�صحة وال�شباب‬ ‫والتعليم واملياه‪.‬‬ ‫و�أك��د امللك �أن��ه �سيتابع �سري العمل‬ ‫يف امل�شروعات املائية يف املحافظة‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫"�سوف �أت��اب��ع �شخ�صيا �سري العمل يف‬ ‫امل�شروعات املائية من �أجل تلبية حاجات‬ ‫هذه املحافظة ب�شكل كامل"‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق باملخطط ال�شمويل‬ ‫ملنطقة ع�ج�ل��ون‪ ،‬ق ��ال‪�" :‬أنا �سعيد �أنه‬ ‫مت �إجن� ��از امل�خ�ط��ط ال���ش�م��ويل ملنطقة‬ ‫جبل عجلون و�إع�ل�ان منطقة عجلون‬ ‫التنموية ال�سياحية"‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد امل �ل��ك ع �ل��ى �أن ال��و� �ض��ع يف‬ ‫ع �ج �ل��ون ��س�ي�ت�غ�ير ق��ري �ب��ا‪ ،‬م� ��ؤك ��دا �أن ��ه‬ ‫"وبالرغم م ��ن ال� �ت� ��أخ�ي�ر يف جذب‬ ‫امل�شروعات اال�ستثمارية للمنطقة‪ ،‬ف�إن‬

‫امللك خالل زيارته حمافظة عجلون‬

‫الو�ضع �سيتغري قريبا"‪ .‬و�أ��ض��اف بهذا‬ ‫اخل���ص��و���ص �أن ��ه وج��ه احل�ك��وم��ة لو�ضع‬ ‫خ �ط��ة ع �م��ل م �ت �ك��ام �ل��ة‪ ،‬ت���ش�م��ل برامج‬ ‫جلذب امل�شروعات ال�سياحية التي تنع�ش‬ ‫اقت�صاد املحافظة‪ ،‬وتوفر فر�ص العمل‬ ‫لأب�ن��ائ�ه��ا ب�ع��د ت�ط��وي��ر ب��رام��ج التدريب‬ ‫والت�أهيل لهم ب�أ�سرع وقت ممكن‪.‬‬ ‫و�أع��رب امللك ع��ن ثقته ب ��أن تكاتف‬ ‫اجلميع وتعاونهم ومن خالل التخطيط‬ ‫اجل�ي��د كفيل ب��ال��و��ص��ول �إىل الأه ��داف‪،‬‬ ‫وت��اب��ع‪�" :‬سوف ت�ك��ون عجلون م��ن �أهم‬ ‫املناطق ال�سياحية يف البلد"‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أه�م�ي��ة دور �أب �ن��اء عجلون يف‬ ‫امل�شاركة ب�صناعة م�ستقبلهم‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫�أن "االنتخابات النيابية التي �ستكون‬ ‫ب�ع��د �أ��س��اب�ي��ع‪ ،‬ف��ر��ص��ة للجميع خلدمة‬ ‫امل�ح��اف�ظ��ة وال��وط��ن م��ن خ�ل�ال اختيار‬ ‫الأق � � ��در ع �ل��ى امل �� �س��اه �م��ة يف م�سريتنا‬ ‫التنموية"‪.‬‬ ‫ويف كلمته‪ ،‬قال رئي�س الوزراء �سمري‬ ‫الرفاعي �إن عدد امل�شروعات الر�أ�سمالية‬ ‫ال �ت��ي ت �ن �ف��ذه��ا احل �ك��وم��ة يف حمافظة‬ ‫عجلون بلغ ‪ 12‬م�شروعا �ضمن موازنة‬ ‫�إجمالية بلغت ‪ 11.5‬مليون دينار‪ ،‬بهدف‬ ‫حت �� �س�ين م �� �س �ت��وى اخل ��دم ��ات املقدمة‬ ‫ل�ل�م��واط�ن�ين‪ ،‬وت��و��س�ي��ع ق��اع��دة الطبقة‬ ‫الو�سطى‪ ،‬وحماية الطبقات الفقرية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال��رف��اع��ي �إىل �أن احلكومة‬ ‫�أول��ت قطاع التعليم الأهمية الق�صوى‪،‬‬ ‫ور� �ص��دت ل�ه��ذا ال�ع��ام ملحافظة عجلون‬

‫م�ب�ل��غ ‪ 7.5‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار ل�ب�ن��اء ثماين‬ ‫م� ��دار�� ��س‪ ،‬و�إ�� �ض ��اف ��ة غ� ��رف � �ص �ف �ي��ة يف‬ ‫�أرب��ع م��دار���س‪ ،‬و�إق��ام��ة ن��اد للمعلمني يف‬ ‫املحافظة‪.‬‬ ‫ويف جم ��ال ال�ب�ن�ي��ة ال�ت�ح�ت�ي��ة‪ ،‬قال‬ ‫رئي�س ال��وزراء �إن احلكومة �ستنفذ مع‬ ‫نهاية العام احل��ايل م�شروعات للمياه‪،‬‬ ‫و�ستعمل على �إن���ش��اء وحت�سني �شبكات‬ ‫ال �� �ص��رف ال �� �ص �ح��ي‪ ،‬وت �ن �ف �ي��ذ منطقة‬ ‫حرفية‪ ،‬و�سوق جتاري لبلدية عجلون‪.‬‬ ‫�أما يف قطاع ال�شباب‪ ،‬ف�ستعمل احلكومة‬ ‫خ�لال ال�ع��ام احل��ايل على �إجن��از �أعمال‬ ‫ال���ص�ي��ان��ة جل�م�ي��ع امل ��راف ��ق الريا�ضية‬ ‫وال�شبابية يف املحافظة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫احلكومة تعمل حاليا على �إعداد درا�سة‬ ‫م�ت�ك��ام�ل��ة ل���ض�ب��ط ع�م�ل�ي��ات التحجري‬ ‫يف امل�ح��اف�ظ��ة �ضمن ��ض��واب��ط ومعايري‬ ‫�صديقة للبيئة‪ ،‬وع�ل��ى �أ��س����س التنمية‬ ‫امل�ستدامة لإي�ج��اد ت��وازن ب�ين م�صلحة‬ ‫�أهايل عجلون االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫والبيئية‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن احل �ك��وم��ة ان�ت�ه��ت من‬ ‫�إع ��داد املخطط ال�شمويل ملنطقة جبل‬ ‫ع �ج �ل��ون وخ �ط��ط ال �ت �ط��وي��ر للمنطقة‬ ‫ال �ت �ن �م��وي��ة ل �ت �ك��ون ج ��اه ��زة ال�ستقبال‬ ‫اال��س�ت�ث�م��ارات ال�سياحية ال�ت��ي �ستعود‬ ‫باملردود التنموي على املحافظة‪.‬‬ ‫وع��ن م���ش��روع ال�سياحة ال�ث��ال��ث يف‬ ‫املحافظة وال ��ذي ت�ق��در كلفته بحوايل‬ ‫ثالثة ماليني دينار‪ ،‬قال رئي�س الوزراء‬

‫‪ ...‬ويلتقي وجهاءها‬

‫�إن احلكومة با�شرت بالعمل على تطوير‬ ‫امل �ن �ط �ق��ة امل �ح �ي �ط��ة ب��ال�ق�ل�ع��ة وامل�سجد‬ ‫ال �ك �ب�ي�ر و�� �س ��اح ��ات امل �� �س �ج��د الأي ��وب� ��ي‪،‬‬ ‫و�إعادة �إحياء وت�أهيل الو�سط التاريخي‬ ‫وال �ث �ق��ايف يف م��دي �ن��ة ع �ج �ل��ون‪ ،‬وزي� ��ادة‬ ‫فعاليته االقت�صادية واالجتماعية‪ ،‬مبا‬ ‫ينعك�س �إي�ج��اب��ا على امل�ستوى املعي�شي‬ ‫لأبناء املحافظة‪.‬‬ ‫وعن امل�شروعات امل�ستقبلية‪ ،‬قال �إن‬ ‫خطة احلكومة لل�سنوات املقبلة �ست�شتمل‬ ‫على م�شروع �إن�شاء �سد كفرجنة وبكلفة‬ ‫تقديرية تبلغ ‪ 21‬مليون دينار‪ ،‬وم�شروع‬ ‫ت��و��س�ع��ة م�ست�شفى الإمي � ��ان (عجلون‬ ‫اجل ��دي ��د)‪ ،‬وب�ك�ل�ف��ة ت�ق��دي��ري��ة ت�ب�ل��غ ‪28‬‬ ‫مليون دي�ن��ار‪ ،‬مو�ضحا �أن��ه مت االنتهاء‬ ‫من الدرا�سات التف�صيلية للم�شروعني‪،‬‬ ‫و�سيتم توفري خم�ص�صاتهما يف موازنة‬ ‫الأعوام الثالثة املقبلة‪.‬‬ ‫وت� �ن ��اول ط �ع��ام ال� �غ ��داء م ��ع �أبناء‬ ‫املحافظة‪ ،‬وجرى حوار حول طموحات‬ ‫�أب � �ن� ��اء امل �ح��اف �ظ��ة و�أب� � � ��رز التحديات‬ ‫والق�ضايا التي يواجهونها ومطالبهم‬ ‫امل�ت���ص�ل��ة ب�ق�ط��اع��ات ال�ت�ع�ل�ي��م وال�صحة‬ ‫وامل �ي��اه وال�ث�ق��اف��ة وال���ش�ب��اب وال�سياحة‬ ‫وبع�ض امل�شروعات اخلدمية‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء رئي�س الديوان امللكي‬ ‫ال�ه��ا��ش�م��ي ن��ا��ص��ر ال �ل��وزي‪ ،‬وم�ست�شارو‬ ‫امللك‪ ،‬وعدد من امل�س�ؤولني‪.‬‬ ‫وك� � ��ان حم ��اف ��ظ ع �ج �ل ��ون في�صل‬ ‫القا�ضي �ألقى كلمة ا�ستعر�ض خاللها‬

‫ك�شفوا عن م�شاورات �سورية م�صرية ب�ش�أنها‬

‫الرفاعي يلتقي وزير النقل ال�سعودي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك��د رئي�س ال��وزراء �سمري الرفاعي عمق العالقات التاريخية التي‬ ‫تربط اململكة الأردنية الها�شمية واململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬ومتيزها على‬ ‫جميع ال�صعد بف�ضل الرعاية واالهتمام ال��ذي حتظى به من قبل امللك‬ ‫عبداهلل الثاين وامللك عبداهلل بن عبدالعزيز‪.‬‬ ‫و�أكد رئي�س الوزراء لدى لقائه يف مكتبه برئا�سة الوزراء �صباح �أم�س‬ ‫وزير النقل ال�سعودي الدكتور جبارة بن عيد ال�صري�صري حر�ص الأردن‬ ‫على تعزيز العالقات الأردنية ال�سعودية يف خمتلف املجاالت خدمة مل�صالح‬ ‫البلدين وال�شعبني ال�شقيقني‪ .‬وجرى خالل اللقاء الذي ح�ضره وزيرا‬ ‫ال�صناعة والتجارة عامر احلديدي والنقل عالء البطاينة البحث يف �سبل‬ ‫زيادة التعاون االقت�صادي والتجاري واال�ستثماري من خالل و�ضع �آليات‬ ‫عملية وفعالة لتعزيز التكامل االقت�صادي بني البلدين‪.‬‬

‫ال�ساكت يلتقي وفدا فل�سطينيا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أكد رئي�س ديوان اخلدمة املدنية مازن ال�ساكت �أم�س الأحد �ضرورة‬ ‫�أن ينعك�س عمل �إدارة املوارد الب�شرية الأردنية على قانون اخلدمة املدنية‬ ‫املنوي �إعداده يف ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال���س��اك��ت خ�ل�ال ل�ق��ائ��ه وف ��دا فل�سطينيا �أن �ه��ى زي��ارت��ه �إىل‬ ‫الأردن ام����س �أه�م�ي��ة العمل امل�ؤ�س�سي يف �إدارة ال��دول��ة‪ ،‬ودور دواوين‬ ‫اخلدمة املدنية يف تطبيق مفاهيم الوظيفة العامة‪ ،‬حيث اطلع الوفد‬ ‫على جتربة الديوان وخطته اال�سرتاتيجية للفرتة من ‪،2013-2010‬‬ ‫وا�ستخدامه لنظم املعلومات‪ ،‬وتوظيف ذلك يف �إدارة وتخطيط املوارد‬ ‫الب�شرية‪ ،‬متناوال واقع امل�ؤ�س�سية يف الأردن‪ ،‬وتطورها‪ ،‬و�إر�ساء مفاهيمها‬ ‫احلديثة الع�صرية‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪� ،‬أ� �ش��ار رئي�س ال��وف��د الفل�سطيني ن��ائ��ب رئي�س ديوان‬ ‫املوظفني العام يف ال�سلطة الوطنية الفل�سطينية الدكتور حممود �شاهني‬ ‫�إىل �أهمية جتربة دي��وان اخلدمة املدنية يف الأردن يف �إدارة وتخطيط‬ ‫املوارد الب�شرية‪ ،‬ودوره يف �إعداد قانون اخلدمة املدنية املنوي تنفيذه يف‬ ‫ال�سلطة الوطنية الفل�سطينية‪.‬‬

‫النقابات املهنية تودع «�شريان احلياة ‪»5‬‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ودع� ��ت ال �ن �ق��اب��ات امل�ه�ن�ي��ة �أم ����س قافلة‬ ‫�شريان احلياة ‪ 5‬التي تنطلق �صباح اليوم من‬ ‫�أمام جممع النقابات لتن�ضم �إىل القافلة الأم‬ ‫يف ميناء الالذقية ال�سوري‪ ،‬قبل التوجه �إىل‬ ‫قطاع غزة عرب ميناء العري�ش امل�صري‪.‬‬ ‫وي���ض��م ال��وف��د الأردين ‪ 138‬م�شاركا‪،‬‬ ‫بينهم �أع�ضاء من دول اخلليج العربي الكويت‬ ‫وقطر وعمان‪.‬‬ ‫وير�أ�س القافلة نقيب الأطباء البيطريني‬ ‫الدكتور عبدالفتاح الكيالين‪ ،‬ونائبه النائب‬ ‫ال���س��اب��ق ع ��زام ال �ه �ن �ي��دي‪ ،‬وع���ض��وي��ة رئي�س‬ ‫جمعية مدققي احل���س��اب��ات ال�سابق حممد‬ ‫الب�شري‪.‬‬ ‫رئ �ي ����س جم�ل����س ال �ن �ق �ب��اء ن�ق�ي��ب �أطباء‬ ‫الأ��س�ن��ان ال��دك�ت��ور ب��رك��ات اجل�ع�بري ق��ال �إن‬ ‫امل�شاركة يف القافلة متثل تعبريا عن ت�ضامننا‬ ‫مع الأهل يف قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن �أع �� �ض��اء ال��وف��د الأردين‬ ‫� �س �ي �ق��وم��ون ب� ��زي� ��ارة امل �� �س �ت �� �ش �ف��ى امل� �ي ��داين‬ ‫الع�سكري الأردين يف قطاع غزة؛ للتعبري عن‬ ‫تثمني الوفد ملا يقوم به امل�ست�شفى يف م�ساعدة‬ ‫�أهل القطاع ‪.‬‬ ‫و�أكد �أن �أع�ضاء القافلة ميثلون ال�شعب‬ ‫الأردين و�شعوره جتاه �أ�شقائهم الفل�سطينيني‬ ‫املحا�صرين‪ ،‬م�ؤكدا عزم القافلة على الو�صول‬ ‫بحمولتها الإن�سانية عرب معرب رفح‪.‬‬

‫قافلة �شريان احلياة‬

‫ال��دك�ت��ور ال�ك�ي�لاين ق��ال �إن ��ه ق�ب��ل �شهر‬ ‫حاولنا الو�صول �إىل غ��زة عن طريق ميناء‬ ‫العقبة ونويبع امل�صري حمملني بامل�ساعدات‬ ‫التي طلبها الأهل هناك‪ ،‬ولكنا جوبهنا باملنع‬ ‫من ال�سلطات امل�صرية‪ ،‬وبعد عودتنا �أبلغنا‬ ‫باملوافقة على ال��ذه��اب عرب معرب العري�ش‪،‬‬ ‫ونعترب م�شاركتنا بناء على الوعد امل�صري‬ ‫بال�سماح بدخول قافلة الأن�صار ‪.1‬‬ ‫و�أ�ضاف نحن ذاهبون للتعبري عن مبد�أ‬ ‫هام هو رفع احل�صار عن قطاع غزة‪ ،‬وهو ذات‬ ‫ال�شعار الذي رفعته اجلامعة العربية‪.‬‬ ‫م�ؤكدا �أن هناك م�ؤ�شرات �إيجابية ن�أمل‬ ‫�أن تتحقق يف دم���ش��ق م��ن خ�ل�ال حمادثات‬

‫مع ال�سلطات امل�صرية‪ ،‬م�شددا �أن��ه علينا �أن‬ ‫نتحلى بال�صرب‪ ،‬و�سنعمل على �أال نعود �إال‬ ‫بتحقيق هدفنا بالو�صول �إىل غزة‪.‬‬ ‫وت �ت �م �ي��ز � �ش��ري��ان احل� �ي ��اة ‪ 5‬بامل�شاركة‬ ‫العربية الوا�سعة‪ ،‬ونحن نحمل ر�سالة �أكرب‬ ‫م��ن امل���س��اع��دات‪ ،‬وه��ي ��ض��رورة رف��ع احل�صار‬ ‫عن قطاع غزة‪.‬‬ ‫رئ�ي����س جل�ن��ة � �ش��ري��ان احل �ي��اة الأردنية‬ ‫امل �ه �ن��د���س وائ� ��ل ال���س�ق��ا �أ�� �ش ��ار �إىل �أن عدد‬ ‫امل���ش��ارك�ين يف ال�ق��اف�ل��ة الأردن �ي��ة ال�ت��ي ت�ضم‬ ‫م���ش��ارك�ين م��ن ال�ب�ح��ري��ن وال �ك��وي��ت وعمان‬ ‫ي�صل �إىل ‪ 138‬م�شاركا‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ق��اف�ل��ة ودول امل �غ��رب العربي‬ ‫و�صلت �إىل دم�شق ج��وا �أم����س‪ ،‬وجت��اوز عدد‬ ‫امل�شاركني فيها �أكرث من مئة م�شارك‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن ائتالف امل�شاركني يف قوافل‬ ‫ك�سر احل���ص��ار ات�ف��ق خ�ل�ال اج�ت�م��اع��ه الذي‬ ‫عقد يف ببريوت م�ؤخرا على تنظيم �أ�سطول‬ ‫احل��ري��ة ‪� 2‬إىل ق�ط��اع غ��زة‪ ،‬ومل يتم حتديد‬ ‫موعد الأ�سطول ‪.2‬‬ ‫من جانبه �أثنى امل�شارك الكويتي خالد‬ ‫ال�شطي على جهود �شريان احلياة الأردنية‪،‬‬ ‫م� ��ؤك ��دا �أن ال �ك �ث�ير م ��ن م��واط �ن��ي اخلليج‬ ‫يرغبون بامل�شاركة يف ق��واف��ل ك�سر احل�صار‬ ‫عن قطاع غزة‪ ،‬وما نقدمه هو �أقل القليل‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن هذه القوافل يجب �أن ت�ستمر‪،‬‬ ‫لي�س فقط لرفع احل�صار‪ ،‬ب��ل حتى حترير‬ ‫فل�سطني وامل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬

‫�أبرز الإجن��ازات وامل�شروعات التي نفذت‬ ‫يف املحافظة ب��أم��ر م��ن امل�ل��ك م��ن بينها‬ ‫امل�ست�شفى الع�سكري وم���س��اك��ن الأ�سر‬ ‫العفيفة ومدر�سة امللك عبداهلل الثاين‬ ‫للتميز والأن ��دي ��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة واملراكز‬ ‫ال�شبابية‪.‬‬ ‫وعر�ض القا�ضي لأب��رز احتياجات‬ ‫وم�ط��ال��ب �أب�ن��اء املحافظة‪ ،‬وم��ن بينها‬ ‫�إن�شاء �سد على وادي كفرجنة وتطوير‬ ‫وت ��أه �ي��ل و��س��ط م��دي�ن��ة ع�ج�ل��ون �ضمن‬ ‫م �� �ش��روع ال���س�ي��اح��ة ال �ث��ال��ث‪ ،‬وحت�سني‬ ‫مداخل املحافظة باجتاه جر�ش و�إربد‬ ‫و�إن���ش��اء م��دي�ن��ة ح��رف�ي��ة للتخل�ص من‬ ‫االنت�شار الع�شوائي للور�ش احلرفية‬ ‫يف املحافظة‪ ،‬كما ت�ضمنت احتياجات‬ ‫املحافظة �إن�شاء طريق عجلون الدائري‬ ‫للتخفيف من حدة االزدحامات املرورية‪،‬‬ ‫وزيادة تخ�ص�صات درجة البكالوريو�س‬ ‫التي متنحها كلية عجلون اجلامعية‪،‬‬ ‫وحت ��وي ��ل جم �م��ع ع �ج �ل��ون الريا�ضي‬ ‫�إىل م��دي�ن��ة ري��ا��ض�ي��ة‪ ،‬و�إن �� �ش��اء جممع‬ ‫ريا�ضي يف لواء كفرجنة‪ ،‬و�إن�شاء مراكز‬ ‫��ش�ب��اب�ي��ة يف م�ن�ط�ق��ة ال���ش�ف��ا وعرجان‪،‬‬ ‫وم�لاع��ب ريا�ضية يف ق�ضاءي �صخرة‬ ‫وعرجان‪ ،‬و�إعفاء بلديات املحافظة من‬ ‫مديونيتها‪ ،‬وزي ��ادة ال��دع��م امل�ق��دم لها‬ ‫ل��زي��ادة ك�ف��اءت�ه��ا يف ت �ق��دمي اخلدمات‬ ‫للمواطنني‪.‬‬

‫�إطالق احلملة الوطنية‬ ‫للتوعية حول �سرطان الثدي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫�أط�ل��ق معنيون م�ساء �أم����س الأول حملة وطنية توعوية حول‬ ‫�سرطان الثدي‪ ،‬حتت �شعار‪�" :‬إحنا فح�صنا‪� ..‬إنت فح�صت؟"‪ ،‬تبد�أ‬ ‫من �شهر ت�شرين الأول اجلاري‪ ،‬بهدف الت�شجيع على �إجراء الك�شف‬ ‫املبكر والفحو�صات الدورية املنتظمة يف املراحل العمرية‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال ح�ف��ل الإط �ل�اق ال ��ذي ج��اء ع�ل��ى �شكل ب��رن��ام��ج حواري‬ ‫بعنوان‪�" :‬إ�ضاءات وردية" �أ�شارت رئي�سة هيئة �أمناء م�ؤ�س�سة احل�سني‬ ‫لل�سرطان الأم�ي�رة غ�ي��داء ط�لال �إىل �أن الك�شف املبكر م��ن �ش�أنه‬ ‫�إنقاذ احلياة بن�سب ت�صل �إىل ‪ ،%90‬و�أن من �ش�أن اكت�شافه يف املراحل‬ ‫املتقدمة لدى ال�سيدات �إحداث م�ضاعفات‪.‬‬ ‫ودع� ��ت الأم �ي ��رة غ �ي ��داء امل ��ؤ� �س �� �س��ات ال���ص�ح�ي��ة واالجتماعية‬ ‫والإعالمية �إىل التكاتف لن�شر التوعية الالزمة لإجناح احلملة كل‬ ‫يف جماله واخت�صا�صه‪.‬‬ ‫بدورها لفتت مدير عام امل�ؤ�س�سة الأم�يرة دينا مرعد �إىل �آلية‬ ‫عمل الربنامج ال��ذي يعمل بدعم وقيادة م�ؤ�س�سة ومركز احل�سني‬ ‫لل�سرطان ووزارة ال�صحة؛ �إذ يتبع النهج الت�شاركي والتكاملي مع‬ ‫كافة القطاعات املعنية‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد ذي �صلة �أعلنت خالل حفل الإطالق نتائج امل�سابقة‬ ‫الإعالمية الثانية للتوعية حول �سرطان الثدي؛ حيث فاز الزميل‬ ‫حممد الف�ضيالت من موقع البوابة بجائزة �أف�ضل ق�صة �إخبارية‬ ‫ح��ول ��س��رط��ان ال �ث��دي ع��ن م��و��ض��وع��ة امل�ن���ش��ور ع�ل��ى م��وق��ع البوابة‪،‬‬ ‫بعنوان‪" :‬ناجيات من �سرطان الثدي‪ :‬واجهن املر�ض بالإقبال على‬ ‫احلياة"‪.‬‬ ‫كما ف��ازت الإع�لام�ي��ة منى �شكري م��ن �صحيفة الغد الأردنية‬ ‫ب�ج��ائ��زة �أف���ض��ل حتقيق �صحفي ح��ول ��س��رط��ان ال �ث��دي‪ ،‬فيما فازت‬ ‫الإعالمية �أروى الزعبي من التلفزيون الأردين بجائزة �أف�ضل تناول‬ ‫تلفزيوين‪ ،‬والإعالمي رائد احلرا�سي�س من الإذاعة الأردنية بجائزة‬ ‫�أف�ضل تناول �إذاعي‪.‬‬

‫عائلتاهما تطالبان وزارة اخلارجية بالتحرك العاجل للإفراج عنهما‬

‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬

‫�أردنيان يتعر�ضان للتعذيب يف ال�سجون امل�صرية منذ عامني‬

‫يتعر�ض مواطنان �أردنيان للتعذيب ب�شتى �أنواعه‬ ‫يف ال�سجون امل�صرية منذ ما يزيد عن العامني‪ ،‬دون‬ ‫حتديد �أي موعد لإطالق �سراحهما‪.‬‬ ‫املواطن الأردين حممد ه�شام �إ�سماعيل �أبو غزالة‬ ‫معتقل يف �سجن املرج بالقليوبية منذ �أكرث من ‪� 3‬سنوات‬ ‫من قبل �أمن الدولة امل�صرية‪.‬‬ ‫واعتقل �أب��و غزالة على حاجز العري�ش �إب��ان كان‬ ‫يف طريقه �إىل قطاع غ��زة‪ .‬وي�ع��اين املهند�س الأردين‬ ‫جمعة عبد اهلل الطحلة الذي اعتقل قبل عام ون�صف يف‬ ‫�سجن �أبو زعبل �أ�صنافا خمتلفة من التعذيب اجل�سدي‬ ‫والنف�سي‪ ،‬والطحلة اعتقل على خلفية م�ساهمته يف‬ ‫جلان �إعمار قطاع غزة بعد العدوان الإ�سرائيلي �أواخر‬ ‫العام ‪.2008‬‬ ‫�أه ��ايل املعتقلني ط��ال�ب��وا ع�بر "ال�سبيل" وزارة‬ ‫اخل��ارج�ي��ة الأردن �ي��ة بالتحرك ال�ع��اج��ل ل�ل�إف��راج عن‬ ‫ذويهم‪ ،‬خا�صة �أنهم يعانون من �أمرا�ض مزمنة‪ ،‬مثل‬

‫ال�ضغط وال�سكري والقلب‪.‬‬ ‫عائلة الطحلة قالت لـ"ال�سبيل" �إن "والدهم اعتقل‬ ‫يف �سجن �أبو زعبل بتاريخ ‪ ،2009-4-18‬وق�ضى حتى الآن‬ ‫ما يقارب الـ(‪� )18‬شهرا دون توجيه �أي تهمة‪ ،‬وكان �سفره‬ ‫�إىل م�صر يتعلق بالدخول �إىل قطاع غزة؛ للم�شاركة يف‬ ‫عمليات �إعادة الإعمار"‪.‬‬ ‫وت�ضيف‪� :‬إن "والدهم مقاول يعمل بدولة الإمارات‬ ‫منذ حوايل (‪� )15‬سنة‪ ،‬ومت اختطافه من �أم��ام الفندق‬ ‫من قبل ق��وات الأم��ن امل�صرية وهو عائد �إىل الإمارات‬ ‫بعدما �أنهى �أعماله‪ ،‬ومل ندر باعتقاله �إال بعد ما يقارب‬ ‫ال�ث�لاث��ة �أ� �ش �ه��ر‪ ،‬وال من�ل��ك �أدن ��ى م�ع�ل��وم��ة ع��ن م�صري‬ ‫والدنا"‪ .‬وت���ش�ير ع��ائ�ل��ة الطحلة �إىل �أن "ال�سلطات‬ ‫امل�صرية منعتهم من زي��ارة والدهم ملدة ‪� 6‬أ�شهر‪ ،‬وبعد‬ ‫و� �س��اط��ات ع��دي��دة ل��دى �أم ��ن ال��دول��ة امل���ص��ري �أثمرت‬ ‫ح�صولهم على �إذن بالزيارة"‪.‬‬ ‫وع��ن �أ��س�ب��اب االع�ت�ق��ال تو�ضح العائلة �أن��ه "دخل‬ ‫ق�ط��اع غ��زة ع�بر م�ع�بر رف��ح ب�ع��د ال �ع��دوان ال�صهيوين‬ ‫على القطاع‪ ،‬وبعد �إغ�لاق املعرب لفرتة طويلة ا�ضطر‬

‫للخروج عرب الأنفاق للعودة �إىل الأردن"‪.‬‬ ‫وت��ؤك��د العائلة �أن وال��ده��م حكم مل��دة ‪� 6‬شهور على‬ ‫خلفية اتهامه بتجاوز احل��دود بطريقة غ�ير �شرعية‪،‬‬ ‫�إال �أن ال�سلطات امل�صرية ترف�ض الإفراج عنه بعد انتهاء‬ ‫مدة حمكوميته‪.‬‬ ‫وح���س��ب ال�ع��ائ�ل��ة ف�ق��د ت�ع��ر���ض وال��ده��م للتعذيب‬ ‫ال�شديد من قبل �أمن الدولة امل�صري‪ ،‬ح�سبما ذكر لهم‬ ‫�أثناء زيارة زوجته له �شهر رم�ضان املا�ضي‪ ،‬و�أبلغهم ب�أن‬ ‫التحقيقات القا�سية التي واجهها ترتكز ح��ول مكان‬ ‫اجلندي الإ�سرائيلي جلعاد �شاليط"‪.‬‬ ‫وح��ول االت�صاالت مع اجلهات الر�سمية يف الأردن‬ ‫م��ن �أج��ل ال�سعي ل�ل�إف��راج عنه‪� ،‬أو��ض�ح��ت العائلة �أنها‬ ‫"خاطبت وزارة اخلارجية‪ ،‬ووعدونا بالرد علينا �إال �أن‬ ‫عاما ون�صفا م�ضت على االعتقال التع�سفي ومل يردنا‬ ‫�أي جديد"‪.‬‬ ‫واطلعت "ال�سبيل" على ك�ت��اب ر�سمي ��ص��ادر من‬ ‫ال�سفارة الأردنية يف القاهرة �إىل وزارة اخلارجية امل�صرية‬ ‫تطلب فيه �إعالمها بواقع حال املعتقل الطحلة‪ ،‬خا�صة‬

‫�أن عائلته تخاطب ال�سفارة با�ستمرار للإفراج عنه كونه‬ ‫العائل الوحيد لها‪.‬‬ ‫وخاطبت العائلة املركز الوطني حلقوق الإن�سان‬ ‫ومنظمات حقوقية و�إن�سانية �أخرى دون جدوى‪.‬‬ ‫ون ��ا�� �ش ��دت ع��ائ �ل��ة ال �ط �ح �ل��ة ال �ت ��ي مت ��ر بظروف‬ ‫اقت�صادية �سيئة اجلهات املعنية التدخل ب�شكل عاجل‬ ‫لإنهاء ملف ابنها املهند�س جمعة الطحلة الذي قالت‬ ‫�إنه يعاين ظروف اعتقال بالغة ال�سوء‪.‬‬ ‫من جهته طالب الأمني العام حلزب جبهة العمل‬ ‫الإ�سالمي حمزة من�صور احلكومة بال�سعي للإفراج‬ ‫عن املواطنني الأردنيني املعتقلني يف ال�سجون امل�صرية‬ ‫�أ�سوة مبا يعامل به املواطنون امل�صريون يف الأردن؛ �إذ ال‬ ‫ميكن �أن يعتقل �أو يوقف �أي منهم دون حماكمة‪.‬‬ ‫وق��ال من�صور يف م��ذك��رة وجهها لرئي�س الوزراء‬ ‫�سمري الرفاعي قبل �أيام‪�" :‬إن جلنة احلريات وحقوق‬ ‫الإن���س��ان يف احل��زب تو�صلت �إىل �أن امل��واط��ن الأردين‬ ‫حممد ه�شام �إ�سماعيل �أب��و غ��زال��ة معتقل يف �سجن‬ ‫املرج بالقليوبية منذ �أكرث من ‪� 3‬سنوات من قبل �أمن‬

‫الدولة‪ ،‬على حاجز العري�ش يف طريقه �إىل قطاع غزة‪،‬‬ ‫بالرغم من ق��رارات الإف��راج املتكررة ال�صادرة بحقه‪،‬‬ ‫و�إن املواطن الأردين جمعة عبد اهلل الطحلة معتقل يف‬ ‫�سجن �أبو زعبل‪ ،‬و�صدر بحقه حكم بال�سجن ‪� 6‬شهور‪،‬‬ ‫انق�ضت جميعها‪ ،‬و��ص��در حكم ب��الإف��راج ع�ن��ه‪� ،‬إال �أن‬ ‫ال�سلطات امل�صرية تعيده �إىل ال�سجن يف كل مرة بحجة‬ ‫انتمائة حلركة حما�س"‪.‬‬ ‫و�أك��د من�صور �أن املواطنني الأردن�ي�ين �أب��و غزالة‬ ‫والطحلة مور�ست بحقهما �أ�شكال عديدة من التعذيب‪،‬‬ ‫م �� �ش��ددا ع �ل��ى �� �ض ��رورة الإي � �ع� ��از ل�ل�م�ع�ن�ي�ين مبتابعة‬ ‫ق�ضيتهما‪ ،‬والعمل على زيارتهما‪ ،‬واالطالع على واقع‬ ‫اعتقالهما‪.‬‬ ‫وق � ��ال م �ن �� �ص��ور‪�" :‬إذا ك��ان��ت ال� � ��دول ال ترتك‬ ‫اجلنائيني والقتلة من مواطنيها معتقلني يف الدول‬ ‫الأخ��رى حفاظاً على كرامة ورمزية مواطنيها‪ ،‬ف�إنه‬ ‫وم��ن ب��اب �أوىل‪ ،‬ال ي�ج��وز �أن يبقى م��واط��ن �أردين يف‬ ‫�سجن عربي �أو غري عربي ي�سام فيه �سوء العذاب دون‬ ‫�سبب يربر هذه املعاناة"‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫«جايني ن�سمّعكم �صوتنا» ن�شاطها العملي الأول‬

‫حملة �شبابية ملقاطعة االنتخابات تن�شئ موقعا �إلكرتونيا وتنتخب جلنة للمتابعة‬

‫ال�سبيل – �أحمد برقاوي‬

‫�أق��رت اللجنة التح�ضريية حلملة‬ ‫"مقاطعون من �أج��ل التغيري" �إن�شاء‬ ‫م��وق��ع �إل �ك�ت�روين و�صفحة ع�ل��ى موقع‬ ‫ال�ت�ف��اع��ل االج �ت �م��اع��ي "الفي�س بوك"‬ ‫للتعريف مبفهموم مقاطعة االنتخابات‬ ‫ال �ن �ي��اب �ي��ة‪ ،‬و�أ�� �س� �ب ��اب� �ه ��ا‪ ،‬ح �� �س �ب �م��ا �أف� ��اد‬ ‫لـ"ال�سبيل" د‪ .‬ف��اخ��ر دع��ا���س م�س�ؤول‬ ‫امل �ك �ت��ب ال �� �ش �ب��اب��ي وال �ط�ل�اب��ي يف حزب‬ ‫الوحدة ال�شعبية الدميقراطي‪.‬‬ ‫و�أعلنت احلملة عن نف�سها ب�إطالق‬ ‫ورقة �إ�شهار تطرقت �إىل مربرات مقاطعة‬ ‫االنتخابات النيابية املقبلة‪ ،‬والتي منها‬ ‫الإب �ق��اء ع�ل��ى ق��ان��ون االن �ت �خ��اب احلايل‬ ‫"ال�صوت ال��واح��د وال��دائ��رة الوهمية"‬ ‫ب�شكل يعزز االنتماءات ما حتت الوطنية‬ ‫ل��دى املواطنني عامة وال�شباب خا�صة‪،‬‬ ‫وللرغبة بوجود برملان يعك�س تطلعات‬ ‫ال���ش�ب��اب ور�ؤي �ت �ه��م‪ ،‬ول�ي����س ب��رمل��ان��ا على‬ ‫مقا�س احلكومة وت�صوراتها‪.‬‬ ‫وم ��ن م �ب��ررات احل �م �ل��ة‪ ،‬ا�ستمرار‬ ‫احل �ك��وم��ة يف ق �م��ع ال �ن �� �ش �ط��اء‪ ،‬وتقييد‬ ‫احل��ري��ات‪ ،‬وخ�ل��ق �أج� ��واء �أع� ��ادت البالد‬ ‫ملرحلة الأحكام العرفية يف تعاملها مع‬ ‫عمال املياومة وميناء العقبة واملعلمني‪،‬‬ ‫وغ�ي�ره ��ا م ��ن احل� ��رك� ��ات والتحركات‬ ‫االح �ت �ج��اج �ي��ة امل �ط �ل �ب �ي��ة‪� ،‬إ� �ض ��اف ��ة �إىل‬ ‫ا��س�ت�ه��داف �أي حت��رك ��ش�ب��اب��ي معار�ض‬ ‫ل���س�ي��ا��س��ات�ه��ا‪ ،‬ك �م��ا ح ��دث يف ب �ي��ت عزاء‬ ‫"املواطن الأردين"‪ ،‬وجدارية "اعرف‬ ‫همومك"‪ ،‬وم�لاح �ق��ة ال�ن��ا��ش�ط�ين من‬

‫امل�شاركون خالل �إطالق حملة مقاطعون من �أجل التغيري‬

‫�شبيبة �أحزاب املعار�ضة‪.‬‬ ‫وت � �ه� ��دف "مقاطعون م� ��ن �أج� ��ل‬ ‫التغيري" �إىل ك���ش��ف ك��اف��ة ال�شعارات‬ ‫واحلمالت الإعالمية املوجهة لل�شباب‬ ‫م��ن قبل احل�ك��وم��ة‪ /‬م��ن مثل "�سمعنا‬ ‫�صوتك"‪ ،‬وت �ع��زي��ز م�ف�ه��وم "املقاطعة‬ ‫الإيجابية" ل��دى ال�شباب والعمل على‬ ‫جتنب "امل�شاركة ال�سلبية"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت احل�م�ل��ة يف ب �ي��ان ل�ه��ا �أم�س‬ ‫�إن احل�ك��وم��ة وا��ص�ل��ت تطبيق �إم�ل�اءات‬ ‫�� �ص� �ن ��دوق ال �ن �ق��د ال� � � ��دويل‪ /‬و�إ� � �ص� ��دار‬ ‫الت�شريعات والقرارات املالية التي ت�صب‬ ‫مل�صلحة �أ�صحاب ر�أ���س امل��ال على ح�ساب‬

‫وفاة طفل غرقا يف بركة �أ�سماك بعمان‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تويف طفل يف اخلام�سة من العمر ال�سبت �إثر �سقوطه يف بركة‬ ‫زراعية لرتبية الأ�سماك يف منطقة احلامتية مبحافظة العا�صمة‪.‬‬ ‫غطا�سو الدفاع املدين انت�شلوا الطفل من داخل الربكة‪ ،‬ومت‬ ‫�إخال�ؤه �إىل م�ست�شفى التوتنجي‪.‬‬ ‫�إىل ذلك �أ�صيب ‪� 10‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض نتيجة حوادث‬ ‫�سري وقعت ال�سبت‪.‬‬ ‫�إذ �أدى ت�صادم ‪ 4‬مركبات على �شارع اال�ستقالل �إىل �إ�صابة‬ ‫‪� 5‬أ�شخا�ص‪ ،‬عملت ك��وادر دف��اع م��دين �إن�ق��اذ و�إ��س�ن��اد الو�سط‬ ‫وب�إ�سناد من مديرية دف��اع م��دين �شرق عمان على �إ�سعافهم‬ ‫ونقلتهم �إىل م�ست�شفى الأم�ي�ر ح�م��زة احل�ك��وم��ي‪ ،‬وحالتهم‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫فيما �أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص نتيجة تدهور �سيارة يف منطقة �صافوط‬ ‫مبحافظة البلقاء‪� ،‬أ�سعفتهم ك��وادر ال��دف��اع امل��دين �إىل م�ست�شفى‬ ‫الأمري ح�سني احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫بينما �أ�صيبت �سيدة بجروح ور�ضو�ض �إثر ده�سها من قبل‬ ‫�سيارة مبنطقة �شارع املنارة مبحافظة البلقاء‪� ،‬أ�سعفتها كوادر‬ ‫الدفاع امل��دين �إىل م�ست�شفى الأم�يرة هيا الع�سكري‪ ،‬وحالتها‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬

‫االعتداء على معلم‬ ‫يف مدر�سة مرود بالكرك‬ ‫الكرك – حممد اخلوالدة‬ ‫تعر�ض �أحد املعلمني يف مدر�سة مرود الأ�سا�سية لل�ضرب يوم‬ ‫�أم�س من قبل ويل �أمر �أحد طلبة املدر�سة‪.‬‬ ‫و�أ�صيب املعلم بجروح يف ر�أ�سه‪ ،‬نقل على �أثرها �إىل م�ست�شفى‬ ‫الكرك احلكومي لتلقي ال�ع�لاج‪ .‬وق��ال مدير امل�ست�شفى د‪ .‬زكريا‬ ‫النواي�سة �إن حالة املعلم ال�صحية ال تدعو للقلق‪.‬‬ ‫ويف تفنيد حليثيات احل��ادث��ة بني مدير الرتبية والتعليم يف‬ ‫الكرك حممد الك�سا�سبة �أن املعتدين اقتحموا مبنى املدر�سة ودخلوا‬ ‫�إىل غرفة ال�صف التي يوجد فيها املعلم‪ ،‬و�ضربوه بدعوى �أنه قام‬ ‫ب�ضرب الطالب‪ ،‬علما ب�أن املعلم وفق قوله حديث العهد يف املدر�سة‪،‬‬ ‫وهو اليوم الأول الذي يداوم فيه يف املدر�سة‪.‬‬ ‫وج� ��رى �إب �ل��اغ اجل �ه ��ات ال��ر� �س �م �ي��ة ذات ال �ع�لاق��ة باحلادثة‬ ‫ملتابعتها‪.‬‬

‫الطبقة الفقرية واملتو�سطة‪ ،‬و�أنها رهنت‬ ‫ك��اف��ة �سيا�ساتها با�ستحقاقات معاهدة‬ ‫وادي عربة‪� /‬سواء على ال�صعيد الداخلي‬ ‫�أو على �صعيد ال�سيا�سة اخلارجية‪.‬‬ ‫و�أكد دعا�س لـ"ال�سبيل" �أن الن�شاط‬ ‫العملي الأول حلملة "مقاطعون من‬ ‫�أجل التغيري" �سيكون يف الـ‪ 16‬من ال�شهر‬ ‫احلايل‪ ،‬حتت عنوان‪" :‬جايني ن�س ّمعكم‬ ‫�صوتنا"‪ ،‬م�ضيفا �أن��ه مت ت�شكيل جلنة‬ ‫متابعة النتخاب ناطق �إعالمي للحملة‬ ‫ومقرر لها‪.‬‬ ‫وي �� �س �ب��ق ال �ن �� �ش��اط الأول حلملة‬ ‫"مقاطعون م��ن �أج ��ل التغيري" عقد‬

‫م��ؤمت��ر �صحايف ل�ل�إع�لان ع��ن تفا�صيل‬ ‫الن�شاط واخلطوات الالحقة للحملة‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة التح�ضريية للحملة‬ ‫قد عقدت م�ساء �أم�س الأول اجتماعها‪،‬‬ ‫مب�شاركة م��ا ي��زي��د على ‪ 70‬ع���ض��واً من‬ ‫القطاعات الطالبية وال�شبابية؛ لإقرار‬ ‫ورق ��ة �إ� �ش �ه��ار ح�م�ل��ة‪" :‬مقاطعون من‬ ‫�أجل التغيري" و�أهدافها و�آليات عملها‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل انتخاب جلنة متابعة لقيادة‬ ‫العمل خالل الفرتة املقبلة‪.‬‬ ‫وت �ع �ق ��د جل �ن ��ة امل �ت ��اب �ع ��ة للحملة‬ ‫اجتماعا اليوم للبدء باخلطوات العملية‬ ‫وتوزيع املهام وانتخاب ناطق با�سمها‪.‬‬

‫وف��از يف ع�ضوية جلنة املتابعة كل‬ ‫من ن�سرين درادكة عن القطاع الطالبي‪،‬‬ ‫و�صدام م�شاقبة عن القطاع الطالبي‪،‬‬ ‫ورانيا اجلعربي عن القطاع الإعالمي‪،‬‬ ‫وحم�م��د امل�ع��اي�ط��ة ع��ن ال�ق�ط��اع الثقايف‬ ‫وال�ف�ن��ي‪ ،‬وح�سام ال���ص�ي��داوي ع��ن قطاع‬ ‫العمال‪ ،‬وحممد ع�ب��داهلل ع��ن القيادات‬ ‫ال�شبابية احل��زب�ي��ة‪ ،‬وف��اخ��ر دع��ا���س عن‬ ‫القيادات ال�شبابية احلزبية‪.‬‬ ‫وج ��رى االت �ف��اق ع�ل��ى ع�ق��د اجتماع‬ ‫تقييمي لأداء احلملة عقب انتخابات‬ ‫جمل�س النواب ال�ساد�س ع�شر‪ ،‬والبحث‬ ‫يف مدى �إمكانية وجدوى ا�ستمرارها �إىل‬ ‫ما بعد هذه االنتخابات‪ ،‬بح�سب دعا�س‪.‬‬ ‫وحول �آليات وو�سائل عمل احلملة‪،‬‬ ‫ف�إن من �أهمها �إقامة الندوات وور�شات‬ ‫ال�ع�م��ل وامل �ه��رج��ان��ات يف �أم��اك��ن جتمع‬ ‫ال���ش�ب��اب "اجلامعات‪ ،‬م��راك��ز ال�شباب‬ ‫والأندية"‪ ،‬ل�ن���ش��ر �أف �ك��اره��ا‪ ،‬وكذلك‬ ‫�إق��ام��ة ف�ع��ال�ي��ات ط�لاب�ي��ة و��ش�ب��اب�ي��ة يف‬ ‫كافة حمافظات اململكة‪� ،‬إ�ضافة لإن�شاء‬ ‫موقع �إلكرتوين وا�ستخدام كافة و�سائل‬ ‫التكنولوجيا لإي�صال �أه��داف احلملة‪،‬‬ ‫وتنظيم حملة �إعالمية �ضخمة ت�شمل‬ ‫بو�سرتات ون�شرات وبيانات ومل�صقات‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن حملة "مقاطعون من‬ ‫�أج��ل التغيري" عبارة عن حملة �شبابية‬ ‫ط�لاب �ي��ة ت �� �ض��م جم �م��وع��ة م ��ن القوى‬ ‫والفعاليات الطالبية وال�شبابية‪ ،‬وتهدف‬ ‫�إىل ت�ع��ري��ف ق �ط��اع ال���ش�ب��اب مبوجبات‬ ‫و�ضرورات ودالالت مقاطعة االنتخابات‬ ‫النيابية على �صعيد ال�شباب والطلبة‪.‬‬

‫حمارنة‪« :‬تن�سيقية املعار�ضة» لن تت�أثر باالنتخابات‬

‫�أحزاب االئتالف الوطني الدميقراطي تخو�ض االنتخابات ب�سبعة مر�شحني‬

‫ال�سبيل – �أحمد برقاوي‬

‫ت �خ��و���ض �أح � � ��زاب االئ � �ت �ل�اف الوطني‬ ‫ال��دمي�ق��راط��ي االن�ت�خ��اب��ات النيابية املقبلة‬ ‫ب���س�ب�ع��ة م��ر� �ش �ح�ين‪ ،‬ث�ل�اث��ة م�ن�ه��م ميثلون‬ ‫�أح��زاب املعار�ضة امل�شاركة‪ ،‬و�أربعة م�ستقلني‬ ‫ق� ��ررت ال�تر� �ش��ح ��ض�م��ن ال �ق��ائ �م��ة الوطنية‬ ‫الدميقراطية‪.‬‬ ‫وتت�شكل القائمة الوطنية الدميقراطية‬ ‫م ��ن �أح � � ��زاب ال �ب �ع��ث ال �ع��رب��ي اال� �ش�ت�راك��ي‪،‬‬ ‫وال�شعب الدميقراطي "ح�شد"‪ ،‬وال�شيوعي‪،‬‬ ‫واحلركة القومية للدميقراطية املبا�شرة‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن "ائتالف املعار�ضة" يف م�ؤمتر‬ ‫��ص�ح��ايف �أم ����س‪ ،‬بح�ضور الأم �ن��اء العامني‪،‬‬ ‫�أك��رم احلم�صي‪ ،‬وعبلة �أب��و علبة‪ ،‬ود‪ .‬منري‬ ‫حمارنة‪ ،‬ون�ش�أت �أحمد‪ ،‬عن ا�ستكمال قائمة‬ ‫مر�شحيه لالنتخابات النيابية‪ ،‬مع الت�أكيد‬ ‫ع �ل��ى ب�ق��ائ�ه��ا م�ف�ت��وح��ة �أم� ��ام ال�شخ�صيات‬ ‫امل�ستقلة‪ ،‬ولكن �شريطة االلتزام بربناجمها‬ ‫االنتخابي‪.‬‬ ‫ويف �� �س� ��ؤال لـ"ال�سبيل" ح ��ول متويل‬ ‫احل �م �ل��ة االن �ت �خ��اب �ي��ة مل��ر� �ش �ح��ي القائمة‬ ‫الوطنية الدميقراطي‪� ،‬أك��دت الأم�ين العام‬ ‫حلزب "ح�شد" عبلة �أبو علبة �أن املر�شحني‬ ‫امل�ستقلني �ضمن القائمة معنيون بتغطية‬ ‫تكاليف حملتهم االنتخابية‪ ،‬بينما احلزب‬ ‫معني بتمويل حملة مر�شحيه‪.‬‬ ‫و�أك��دت �أن مر�شحي القائمة الوطنية‬ ‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة �سيلتقون ح��ول الربنامج‬ ‫االنتخابي‪ ،‬وكذلك �ضمن �شعارات ويافطات‬ ‫م���ش�ترك��ة‪ ،‬ويف اخل �ط��اب ال �ع��ام للناخبني‪،‬‬ ‫ل�ك��ن م��ع ح�ف��ظ خ�صو�صية ك��ل م��ر��ش��ح يف‬ ‫ت �ن��اول ال�ق���ض��اي��ا ذات ال �ع�لاق��ة بالدائرة‬ ‫االنتخابية‪.‬‬ ‫مر�شح "البعث اال�شرتاكي" رجائي نفاع‬ ‫�أك��د مت��وي��ل ك��ل ح��زب ملر�شحه لالنتخابات‬ ‫النيابية‪ ،‬الفتا �إىل حمدودية �إمكانيات �أحزاب‬

‫املعار�ضة‪.‬‬ ‫�أب��و علبة �أ� �ش��ارت �إىل �أن ع��دد مر�شحي‬ ‫القائمة الوطنية ال��دمي�ق��راط�ي��ة و��ص��ل لـ‪7‬‬ ‫مر�شحني‪ ،‬منهم ث�لاث �شخ�صيات حزبية‪،‬‬ ‫و�أربعة م�ستقلني يخو�ضون االنتخابات �ضمن‬ ‫القائمة وعلى �أ��س��ا���س ال�برن��ام��ج االنتخابي‬ ‫املقر‪.‬‬ ‫و�أق� � � ��رت �أح� � � ��زاب االئ � �ت �ل�اف الوطني‬ ‫ال��دمي�ق��راط��ي ا�ستكمال القائمة الوطنية‬ ‫ال��دمي �ق��راط �ي��ة ال� �ت ��ي �أع �ل �ن ��ت ع �ن �ه��ا قبل‬ ‫�أ� �س �ب��وع�ين خل��و���ض االن �ت �خ��اب��ات النيابية‪،‬‬ ‫وذلك بعد ان�ضمام �أربع �شخ�صيات م�ستقلة‬ ‫للقائمة‪ ،‬وهي فاطمة �إ�سماعيل ق�صاد عن‬ ‫الدائرة الأوىل يف الزرقاء‪ ،‬وحممد فيحان‬ ‫الفايز عن دائرة بدو الو�سط‪ ،‬وعدنان ح�سن‬ ‫الأ� �س �م��ر ع��ن ال��دائ��رة ال��راب �ع��ة يف البلقاء‪،‬‬ ‫وكمال ح�سن املحي�سن عن الدائرة الثانية‬ ‫يف عمان‪.‬‬ ‫وكانت �أحزاب املعار�ضة امل�شاركة قد قررت‬ ‫تر�شيح الأمني العام حلزب "ح�شد" عبلة �أبو‬ ‫علبة يف ال��دائ��رة الأوىل بعمان‪ ،‬ود‪ .‬رجائي‬ ‫نفاع عن حزب البعث العربي اال�شرتاكي يف‬ ‫ال��دائ��رة الثالثة بعمان‪ ،‬ومعني بقاعني عن‬ ‫احلزب ال�شيوعي الأردين يف الدائرة الأوىل‬ ‫بالكرك‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ذات � ��ه‪� ،‬أو�� �ض ��ح �أم �ي��ن عام‬ ‫احلزب ال�شيوعي د‪ .‬منري حمارنة �أن القائمة‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة ال��دمي�ق��راط�ي��ة �شكلت �أ��س��ا��س��ا من‬ ‫�أح � ��زاب امل �ع��ار� �ض��ة امل �� �ش��ارك��ة‪ ،‬ول�ك�ن�ه��ا قبلت‬ ‫ب �خ��و���ض ��ش�خ���ص�ي��ات م���س�ت�ق�ل��ة االنتخابات‬ ‫م ��ن خ�لال �ه��ا وف� ��ق م �ع��اي�ير حم� � ��ددة‪ ،‬وهي‬ ‫االل �ت��زام ب��ال�برن��ام��ج االن �ت �خ��اب��ي‪ ،‬وموافقة‬ ‫ك��اف��ة الأح ��زاب على امل��ر��ش��ح‪ ،‬و�أن ال تناف�س‬ ‫ال�شخ�صية امل�ستقلة املر�شح احلزبي يف نف�س‬ ‫الدائرة االنتخابية‪.‬‬ ‫وب�خ���ص��و���ص ان�ق���س��ام �أح� ��زاب املعار�ضة‬ ‫امل�ن���ض��وي��ة يف جل �ن��ة ال�ت�ن���س�ي��ق ال�ع�ل�ي��ا حول‬

‫االنتخابات بني م�شارك ومقاطع‪ ،‬والت�أثري‬ ‫على عملها‪ ،‬نفى ح�م��ارن��ة �أن جتميدا طال‬ ‫عملها بالرغم من وجود خالفات بني �أحزاب‬ ‫اللجنة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �إم �ك��ان �ي��ة ح� ��دوث ف �ت��ور يف‬ ‫العالقة بني �أحزاب املعار�ضة الوطنية‪ ،‬لكنه‬ ‫�أك��د التقائها جميعا على تو�صيف الو�ضع‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي واالق �ت �� �ص��ادي واالج �ت �م��اع��ي يف‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫وقال حمارنة‪" :‬لن تت�أثر جلنة التن�سيق‬ ‫العليا لأحزاب املعار�ضة بخ�صو�ص االنتخابات‬ ‫النيابية"‪.‬‬ ‫وكانت "تن�سيقية املعار�ضة" قد �شددت‬ ‫على متا�سكها ووح��دة خطابها �إزاء خمتلف‬ ‫الق�ضايا‪ ،‬على ال��رغ��م م��ن اخ�ت�لاف وجهات‬ ‫النظر من امل�شاركة يف االنتخابات النيابية‪،‬‬ ‫م�ؤكدة حر�ص اجلميع على موا�صلة تطوير‬ ‫جل �ن��ة ال�ت�ن���س�ي��ق ال�ع�ل�ي��ا لأح � ��زاب املعار�ضة‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫م ��ن ن��اح �ي �ت �ه��م‪ ،‬ا� �س �ت �ع��ر���ض املر�شحون‬ ‫امل���س�ت�ق�ل��ون �أ� �س �ب��اب خ��و��ض�ه��م لالنتخابات‬ ‫ال� �ن� �ي ��اب� �ي ��ة �� �ض� �م ��ن ال � �ق� ��ائ � �م� ��ة ال ��وط� �ن� �ي ��ة‬ ‫الدميقراطية‪ ،‬م�ؤكدين االلتزام بالربنامج‬ ‫االنتخابي الذي �أجمعت عليه �أحزاب املعار�ضة‬ ‫امل�شاركة‪.‬‬ ‫وق � � ��ررت �أح� � � ��زاب االئ � �ت�ل��اف الوطني‬ ‫الدميقراطي ت�شكيل مكتب مركزي للحملة‬ ‫االنتخابية‪ ،‬من �أجل الإ�شراف عليها ومتابعة‬ ‫خمتلف الفعاليات‪ ،‬و�إيجاد مركز انتخابي يف‬ ‫كل موقع يوجد فيه مر�شح للقائمة الوطنية‬ ‫الدميقراطية‪� ،‬شريطة �أن ي�شارك فيه ب�شكل‬ ‫م�ستمر مم�ث�ل��ون ل�ل��أح ��زاب وال�شخ�صيات‬ ‫امل�ستقلة املن�ضمة لها‪.‬‬ ‫ك �م��ا ات �ف �ق��ت ع �ل��ى ات� �خ ��اذ الرتتيبات‬ ‫ال�ضرورية للحملة الدعائية املوحدة جلميع‬ ‫امل��ر� �ش �ح�ين‪ ،‬م��ع �إب �ق ��اء ه��ام����ش ل�ك��ل مر�شح‬ ‫ملعاجلة �ش�ؤون دائرته االنتخابية‪.‬‬

‫جرائم �أكرث وح�شية ودموية يف �أيلول‪ :‬العنف يطل بر�أ�سه من جديد‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬ ‫بعد هدوء دام �أياما‪ ،‬عادت موجة‬ ‫ج��رائ��م ال�ق�ت��ل ال�ع��ائ�ل�ي��ة وامل�شاجرات‬ ‫اجل�م��اع�ي��ة �إىل واج �ه��ة الأح � ��داث؛ �إذ‬ ‫ق �� �ض��ى خ�م���س��ة م ��واط �ن�ي�ن‪ ،‬و�أ�صيب‬ ‫حوايل ع�شرون‪ ،‬خالل يومني‪.‬‬ ‫ف �ب �ع��د �أن � �ص �ب �غ��ت امل�شاجرات‬ ‫وج��رائ��م القتل العائلية �أوائ ��ل �شهر‬ ‫�أي�ل��ول املا�ضي باللون الأح �م��ر‪ ،‬وفقد‬ ‫نتيجتها ‪� 15‬شخ�صا حياتهم‪� ،‬شهدت‬ ‫اململكة ال�سبت يوما داميا ذهب �ضحيته‬ ‫خم�سة م��واط�ن�ين ق���ض��وا ع�ل��ى �أي��دي‬ ‫�أق��ارب لهم‪ .‬ف�إثر م�شاجرة عائلية يف‬ ‫منطقة املحدود بالعقبة‪ ،‬قتل �شقيقان‬ ‫على ي��د اب��ن عمهما‪ ،‬و�أ�صيب �آخرون‬ ‫بجروح خطرية‪.‬‬ ‫ووف � � �ق � � �اً ل� ��� �ش� �ه ��ود ع� � �ي � ��ان فقد‬ ‫ان��دل �ع��ت امل ���ش��اج��رة ال �ت��ي ا�ستخدمت‬ ‫ف�ي�ه��ا الأ��س�ل�ح��ة ال �ن��اري��ة ع�ل��ى خلفية‬ ‫خ�لاف��ات عائلية �سابقة‪ ،‬م��ا �أدى �إىل‬ ‫مقتل ال�شابني (‪ 36‬و‪ )40‬عاماً‪ ،‬نقلت‬ ‫جثتاهما �إىل م�ست�شفى الأم�ي�رة هيا‬ ‫الع�سكري‪ ،‬فيما �ألقت ال�شرطة القب�ض‬ ‫على اجلاين‪ ،‬وبا�شرت التحقيق معه‪.‬‬ ‫و�أ�صيب يف امل�شاجرة �أي�ضا �أربعة‬ ‫�أ�� �ش� �خ ��ا� ��ص‪ ،‬ن �ق��ل ث�ل�اث ��ة م �ن �ه��م �إىل‬ ‫م�ست�شفى الأم�يرة هيا‪ ،‬وم�صاب �آخر‬ ‫�إىل امل�ست�شفى الإ�سالمي‪.‬‬ ‫وط��وق��ت ق��وات ك�ب�يرة م��ن الأمن‬

‫منطقة امل �ح��دود؛ مل�ن��ع ت�ف��اق��م �أعمال‬ ‫العنف هناك‪.‬‬ ‫ويف ع�م��ان ق�ت��ل م��واط��ن و�أ�صيب‬ ‫�أربعة �آخ��رون بجروح نتيجة م�شاجرة‬ ‫جماعية وقعت �صباح ال�سبت يف منطقة‬ ‫بيادر وادي ال�سري بالعا�صمة عمان‪.‬‬ ‫امل���ش��اج��رة ال�ت��ي ا�ستخدمت فيها‬ ‫�أ�سلحة نارية وحجارة بد�أت بني �أفراد‬ ‫م��ن نف�س الع�شرية يف منطقة عراق‬ ‫الأمري‪� ،‬سرعان ما امتدت �إىل منطقة‬ ‫امليدان والدير مبنطقة البيادر‪ ،‬فيما‬ ‫�أ�ضرم �شبان غا�ضبون النريان مبحطة‬ ‫غ�سيل �سيارات‪ ،‬ما �أدى �إىل احرتاقها‬ ‫بالكامل‪ ،‬قبل �أن تخمد ك��وادر الدفاع‬ ‫امل� ��دين ال� �ن�ي�ران‪� ،‬إىل ج��ان��ب �إح� ��راق‬ ‫ممتلكات تعود �إىل اجلانيني‪ ،‬قبل �أن‬ ‫تتدخل ق��وات الأم��ن وال��درك لفر�ض‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صدر �أمني ف�إن �شرارة‬ ‫امل���ش��اج��رة ان�ط�ل�ق��ت اخل�م�ي����س عندما‬ ‫التقى املجني عليه باجلاين يف حمطة‬ ‫غ���س�ي��ل ل �ل �� �س �ي��ارات‪ ،‬ف �ت �ج��ادال‪ ،‬فك�سر‬ ‫�أحدهما زجاج �سيارة الثاين‪ ،‬فرد عليه‬ ‫باملثل‪ ،‬لتندلع بعدها م�شاجرة انتهت‬ ‫ب��ال���ص �ل��ح‪ ،‬ث ��م ع� ��ادت ل�ل�ت�ج��دد �صباح‬ ‫ال���س�ب��ت‪ ،‬م��ا �أدى �إىل م�ق�ت��ل �شخ�ص‬ ‫و�إ�صابة �أربعة �آخرين‪.‬‬ ‫ويف ل��واء ال �ك��ورة مبحافظة �إربد‬ ‫ق���ض��ت ف�ت��ات��ان ع�ل��ى ي��د �شقيقهما يف‬ ‫جرميتني منف�صلتني وقعتا ال�سبت‬

‫واجلمعة‪.‬‬ ‫�إذ ك�ب��ل �أخ يف ب �ل��دة ج��دي�ت��ا يدي‬ ‫�شقيقته املطلقة فجر ال�سبت يف منزله‪،‬‬ ‫ومن ثم خنقها بيديه حتى املوت‪ ،‬قبل‬ ‫�أن ي�سلم نف�سه لل�شرطة التي با�شرت‬ ‫التحقيق معه‪.‬‬ ‫وط�ع��ن ��ش��اب ع�شرييني اجلمعة‬ ‫�شقيقته امل �ت��زوج��ة �سبع ط�ع�ن��ات بعد‬ ‫خ�لاف��ات ن�شبت بينهما‪ ،‬نقلت �إثرها‬ ‫�إىل امل�ست�شفى بحالة �سيئة‪ ،‬و�سرعان‬ ‫م��ا ف��ارق��ت احل�ي��اة م�ت��أث��رة بجراحها‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا ��س�ل��م اجل� ��اين ن�ف���س��ه لل�شرطة‬ ‫ال�ت��ي ب��ا��ش��رت التحقيق يف مالب�سات‬ ‫اجلرمية‪.‬‬ ‫وبح�سب �إح���ص��اءات الأم��ن العام‬ ‫ف�إن ‪ 26‬من �أ�صل ‪ 57‬جرمية قتل عمد‬ ‫وق�صد وقعت منذ مطلع العام اجلاري‬

‫وحتى نهاية �أيلول‪ ،‬بني �أطرافها �صلة‬ ‫قرابة‪.‬‬ ‫وتتوزع هذه ال�صلة بني‪ :‬الأخ ‪26‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬واالب��ن ‪ 5.8‬يف املئة‪ ،‬والن�سيب‬ ‫‪ 8.8‬يف املئة‪ ،‬وزوج ‪ 17.6‬يف املئة‪ ،‬وابن‬ ‫�أو �أخ ��ت ‪ 5.8‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬والأب ‪ 26.4‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬وابن عم ‪ 2.9‬يف املئة‪ ،‬والعم ‪5.8‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫الإح���ص��اءات ت�شري �إىل انخفا�ض‬ ‫اجل��رائ��م‪ ،‬لكنها �أك�ث�ر دم��وي��ة وعنفا‬ ‫و�شرا�سة‪ ،‬ويرافقها �أع�م��ال انتقامية‬ ‫� �ص��اخ �ب��ة‪ ،‬خ��ا� �ص��ة م ��ع � �س �ع��ي و�سائل‬ ‫الإع �ل ��ام احل �ث �ي��ث ل �ن �ق��ل "تفا�صيل‬ ‫التفا�صيل"‪ ،‬م��ا ي�ضخم م��ن �آثارها‪،‬‬ ‫ويجعل من الرتكيز على الأرقام �أمرا‬ ‫غري ذي جدوى‪.‬‬ ‫ل��ذل��ك ك�ل�م��ا �أ� �س��رع��ت احلكومة‬

‫بنقل تو�صيات اللجنة الوزارية املكلفة‬ ‫مبكافحة العنف املجتمعي �إىل �أر�ض‬ ‫ال��واق��ع‪ ،‬ع��ادت الطم�أنينة �إىل قلوب‬ ‫املواطنني اململوءة رعبا‪.‬‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة �أو� �ص��ت ق�ب��ل �أي� ��ام وزارة‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة بتوجيه احل�ك��ام الإداري�ي�ن‬ ‫لعقد اج�ت�م��اع��ات دوري ��ة م��ع ال�شيوخ‬ ‫والوجهاء والرموز امل�ؤثرة يف املجتمع‬ ‫ملناق�شة م�س�ألة العنف املجتمعي‪ ،‬و�إعادة‬ ‫النظر يف ت�شكيل جمال�س املحافظات‬ ‫والأل��وي��ة اال�ست�شارية الختيار وجهاء‬ ‫الع�شائر املمثلني فعليا لع�شائرهم‪.‬‬ ‫ودع ��ت ال�ل�ج�ن��ة �أي �� �ض��ا اىل �إع ��ادة‬ ‫ال �ن �ظ��ر ب ��أ� �س ����س ال�ت�ج�ن�ي��د والتدريب‬ ‫املتبعة يف مرتبات الأمن العام‪ ،‬لتدريب‬ ‫امل�ستجدين على �أ�ساليب التعامل مع‬ ‫املواطنني يف النقاط ال�ساخنة‪ ،‬وعقد‬ ‫دورات ل�ك��وادر الأم��ن ال�ع��ام مم��ن لهم‬ ‫متا�س مبا�شر مع املواطنني‪.‬‬ ‫و�أو� �ص��ت ال�ل�ج�ن��ة �أي���ض��ا بت�سريع‬ ‫الف�صل يف الدعاوى اجلزائية‪ ،‬وت�شديد‬ ‫ال �ع �ق��وب��ات ع�ل��ى اجل��رائ��م ال � ��واردة يف‬ ‫ق��ان��ون الأ��س�ل�ح��ة وال��ذخ��ائ��ر‪ ،‬خا�صة‬ ‫جرمية ح�ي��ازة ال�سالح الأتوماتيكي‪،‬‬ ‫وت �غ �ل �ي��ظ ال �ع �ق��وب��ات ع �ل��ى مرتكبي‬ ‫اجل��رائ��م ب��وا��س�ط��ة و��س��ائ��ل االت�صال‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات‪� ،‬إىل جانب دعوة‬ ‫هيئة الأرك��ان امل�شرتكة لت�شكيل جلنة‬ ‫لدرا�سة �إحياء خدمة العلم‪ ،‬مب�شاركة‬ ‫جميع اجلهات املعنية‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫"الدميقراطي املهني" يتبنى مقاطعة االنتخابات‬ ‫وينتقد تفرد احلكومة مب�سار العملية االنتخابية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد "اللقاء الدميقراطي املهني" �صوابية مقاطعة االنتخابات‬ ‫النيابية املقبلة كحق دميقراطي وخيار �سيا�سي وطني حر‪ ،‬داعيا‬ ‫كافة القوى والأط�ي��اف النقابية املهنية التي تتوافق معه يف هذا‬ ‫املوقف �إىل امل�شاركة بالعمل معا ليتحول خيار مقاطعة االنتخابات‬ ‫�إىل �إرادة �شعبية وا�سعة للتغيري والتطور الدميقراطي‪.‬‬ ‫وانتقد تفرد احلكومة بالتحكم يف م�سار العملية االنتخابية‬ ‫ورقابتها وفر�ض نتائجهـا‪ ،‬على ح ّد تعبري "اللقاء الدميقراطي"‬ ‫الذي �أ�شار �إىل ا�ستمرار حماوالتها بال�ضغط والتدخل ودفع القوى‬ ‫ال�سيا�سية ل�صندوق االق�تراع يف حماولة النتزاع م�شروعية‪ ،‬لي�س‬ ‫لالنتخابات ف�ق��ط‪ ،‬و�إمن ��ا �أي���ض��ا لأدائ �ه��ا االق�ت���ص��ادي وال�سيا�سي‬ ‫امل�أزوم‪.‬‬ ‫وكان "اللقاء الدميقراطي املهني" قد عقد اجتماعه املو�سع‬ ‫م�ؤخرا يف مقر حزب الوحدة ال�شعبية‪ ،‬حيث ناق�ش احل�ضور الواقع‬ ‫االجتماعي وال�سيا�سي يف ال�ب�لاد‪ ،‬واجل��دل الوطني ال��دائ��ر حول‬ ‫اال�ستحقاق النيابي لعام ‪.2010‬‬ ‫وق��ال يف ب�ي��ان �صحايف �أم����س �إن "احلكومة جتاهلت الإرادة‬ ‫ال�شعبية و�أ�صدرت قانون االنتخابات امل�ؤقت بعيدا عن �أي تفاعل �أو‬ ‫حوار مع م�ؤ�س�سات املجتمع املدين‪ ،‬و�ضربت بعر�ض احلائط �ضرورة‬ ‫ال�ق�ي��ام بتعديل ج��وه��ري ع�ل��ى ال�ق��ان��ون ي�سمح بتطوير العملية‬ ‫الدميقراطية وي�ضع البالد على طريق الإ�صالح ال�سيا�سي"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف اللقاء الدميقراطي‪" :‬بل ج��اء قانونها ليكر�س دور‬ ‫القوى املتنفذة و�أ�صحاب املال ال�سيا�سي‪ ،‬كما جاء ليخرب الن�سيج‬ ‫االجتماعي امل��دين‪ ،‬الأم��ر الذي يقود �إىل �إع��ادة �إنتاج برملان �شبيه‬ ‫بالربملانات ال�سابقة‪ ،‬يعمق من �إ�ضعاف ال�سلطة الت�شريعية‪ ،‬ويعزز‬ ‫من هيمنة احلكومة على خمتلف ال�سلطات"‪.‬‬ ‫وبح�سب ال�ب�ي��ان‪ ،‬ف ��إن اجلميع ي�لاح��ظ االزدي� ��اد ال���ص��ارخ يف‬ ‫م �ع��دالت ال�ف�ق��ر وال�ب�ط��ال��ة‪ ،‬وال�ع�ج��ز ال�ك�ب�ير يف امل��وازن��ة وامليزان‬ ‫ال�ت�ج��اري‪ ،‬وم���ص��ادرة احل�ق��وق الأ�سا�سية للمواطنني‪ ،‬وا�ستهداف‬ ‫امل�ؤ�س�سات الوطنية‪ ،‬وات�ساع قمع احل��راك االجتماعي املطلبي يف‬ ‫ق�ضايا العمال واملعلمني‪ ،‬يف وقت ت�صر فيه احلكومة على مت�سكها‬ ‫ب��ال�ق��وان�ين امل�ق�ي��دة حل��ري��ة ال�ت�ع�ب�ير واحل��ري��ات ال �ع��ام��ة‪ ،‬و�إقفال‬ ‫الباب �أمام �أي �إ�صالحات اقت�صادية حقيقية ت�سهم يف وقف العبث‬ ‫مبقدرات الوطن‪ ،‬ومغادرة �سيا�سة اخل�صخ�صة والتبعية للمركز‬ ‫الر�أ�سمايل العاملي و�أدواته‪ ،‬وفقا للقاء الدميقراطي املهني‪.‬‬

‫تظاهرة عربية وعاملية مل�ؤمتر‬ ‫طب الأ�سنان يف ‪ 19‬احلايل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫يف ظاهرة هي الكربى على م�ستوى الأردن والوطن العربي‬ ‫تنطلق يف التا�سع ع�شر من ال�شهر احلايل �أعمال امل�ؤمتر الأردين‬ ‫ال�ث��اين وال�ع���ش��ري��ن‪ ،‬وال�ع��رب��ي التا�سع وال�ث�لاث�ين لطب الأ�سنان‬ ‫"م�ؤمتر القد�س"‪ ،‬الذي يحمل �شعار‪" :‬احلديث يف طب الأ�سنان‬ ‫ال�سريري"‪.‬‬ ‫امل�ؤمتر الذي يعقد برعاية الأمرية رمي علي �أعطى الأولوية‬ ‫للأطباء القادمني من فل�سطني‪ ،‬ويناق�ش الع�شرات من الأبحاث‬ ‫وال�ن��دوات العلمية‪ .‬وق��ال نقيب �أط�ب��اء الأ�سنان بركات اجلعربي‬ ‫خالل م�ؤمتر �صحفي �أم�س �إن امل�ؤمتر الذي يقام على مدار ‪� 4‬أيام‪،‬‬ ‫كان من املفرت�ض �أن ينطلق يف �شهر �آذار (مار�س) املا�ضي‪� ،‬إال �أن‬ ‫ظروفا طارئة عملت على ت�أجيله‪.‬‬ ‫وبني اجلعربي �أن امل�ؤمتر احلايل �شهد حالة ا�ستثنائية ل�شدة‬ ‫الإق �ب��ال على طلبات الت�سجيل فيه م��ن قبل الأط �ب��اء الأردنيني‬ ‫والعرب والعامليني‪ ،‬م�شريا �إىل �أن جمل�س النقابة‪ ،‬بعد م�شاورات‪،‬‬ ‫اتخذ قرارا بوقف الت�سجيل؛ ل�ضمان الرتتيب والدقة يف تو�صيل‬ ‫املعلومات للم�شاركني‪ .‬وبلغ عدد امل�سجلني يف �أعمال امل�ؤمتر ما يزيد‬ ‫عن ‪ 1300‬م�شارك‪ .‬وق��ال �إن امل�ؤمتر �سمي مب�ؤمتر القد�س نظرا‬ ‫ملكانة القد�س الرفيعة لدى العرب وامل�سلمني‪ ،‬وحماولة للفت �أنظار‬ ‫النا�س نحو حماوالت التهويد التي ت�ستمر فيها "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وحول الو�ضع الراهن يف النقابة‪� ،‬أكد اجلعربي �أن اجلل�سات‬ ‫اخلا�صة باملجل�س تعقد بانتظام دون �أي �إ�شكاليات يف الوقت واملكان‪،‬‬ ‫فقد و��ض��ع جمل�س النقابة خطة تكاملية على ك��اف��ة امل�ستويات‬ ‫العلمية واملهنية والنقابية‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪� ،‬أ� �ش��ار ع�ضو جمل�س ال�ن�ق��اب��ة رئ�ي����س امل�ك�ت��ب الدائم‬ ‫ل �ل �م ��ؤمت��رات ال��دك �ت��ور �إب��راه �ي��م ال �ط��راون��ة �إىل �أن ه �ن��اك ‪81‬‬ ‫حما�ضرا‪ ،‬منهم من ي�شارك لأول مرة يف م�ؤمتر �أردين‪ ،‬ومنهم‬ ‫‪ 31‬حما�ضرا‪.‬‬

‫�إخماد حريق‬ ‫م�شغل موبيليا يف الزرقاء‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أخمدت كوادر دفاع مدين الزرقاء حريقا �شب يف م�شغل �أثاث‬ ‫ودهانات موبيليا يف منطقة وادي الع�ش‪ ،‬فيما مل ي�ؤد احلريق �إىل‬ ‫�إ�صابات يف الأرواح‪ ..‬الناطق الإعالمي با�سم الدفاع املدين الرائد‬ ‫با�سم خلف �أ��ش��ار �إىل �أن احلريق �شب يف الطابق الأر��ض��ي ملبنى‬ ‫امل�شغل املكون من ثالث طوابق‪.‬‬ ‫الطابق ك��ان يحتوى على �أخ�شاب وده��ان��ات وم��واد برتولية‬ ‫ت�ستخدم ملعاجلة الأخ���ش��اب تقدر م�ساحته ب�ح��وايل (‪ )500‬مرت‬ ‫مربع‪ ،‬م�شريا �إىل �أن��ه متت ال�سيطرة على احلريق قبل انتقاله‬ ‫�إىل ال�ط��واب��ق العليا م��ن امل�شغل‪ ،‬فيما �شكلت اجل�ه��ات املخت�صة‬ ‫جلنة للوقوف على �سبب احلريق احلقيقي‪.‬‬

‫انخفا�ض للحرارة‬ ‫وطق�س معتدل حتى الأربعاء‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ح�سب دائ ��رة الأر� �ص��اد اجل��وي��ة‪ ،‬ي�ط��ر�أ انخفا�ض قليل على‬ ‫درجات احلرارة اليوم االثنني‪ ،‬ويكون الطق�س معتدال يف املناطق‬ ‫اجلبلية‪ ،‬وح��ارا ن�سبيا يف باقي مناطق اململكة‪ ،‬مع ظهور بع�ض‬ ‫ال���س�ح��ب ال�ع��ال�ي��ة‪ ،‬وال��ري��اح ج�ن��وب�ي��ة غ��رب�ي��ة ت�ت�ح��ول ظ �ه��را �إىل‬ ‫�شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬ ‫ويطر�أ انخفا�ض قليل �آخر على درجات احلرارة غدا الثالثاء‬ ‫لي�صبح الطق�س م�ع�ت��دال ب��وج��ه ع��ام‪ ،‬م��ع ظ�ه��ور بع�ض ال�سحب‬ ‫العالية‪ ،‬وتكون ال��ري��اح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط‬ ‫�أحيانا‪.‬‬ ‫وت ��وايل درج ��ات احل ��رارة انخفا�ضها ي��وم الأرب �ع ��اء‪ ،‬ويكون‬ ‫الطق�س معتدال بوجه عام مع ظهور بع�ض ال�سحب املنخف�ضة‪،‬‬ ‫والرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬ ‫وترتاوح العظمى يف عمان لهذه الأيام بني ‪ 27‬و‪ ،32‬وال�صغرى‬ ‫بني ‪ 15‬و‪ 19‬درجة مئوية‪ ،‬فيما ترتاوح العظمى يف العقبة بني ‪32‬‬ ‫و‪ ،36‬وال�صغرى بني ‪ 20‬و‪ ،23‬وترتاوح العظمى يف املناطق اجلنوبية‬ ‫بني ‪ 28‬و‪ ،33‬واملناطق ال�شمالية بني ‪ 28‬و‪ ،33‬واملناطق ال�شرقية‬ ‫بني ‪ 29‬و‪ ،34‬ويف مناطق الأغوار بني ‪ 33‬و‪ 37‬درجة مئوية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫توقعات بانخفا�ض �إنتاج الزيتون عن ال�سنوات املا�ضية �إىل نحو (‪� )25‬ألف طن‬

‫�ضمن م�شروع ربط املدار�س الربيطانية والأردنية‬

‫رئي�س بلدية الرمثا يلتقي الوفد‬ ‫الربيطاين يف مدر�سة �أبو حنيفة النعمان‬

‫الرمثا ‪ -‬فار�س قرعاوي‬ ‫التقى رئي�س بلدية الرمثا اجلديدة املهند�س ح�سني �أبو ال�شيح‬ ‫وعدد من �أع�ضاء مدر�سة �أبو حنيفة ومدار�س اللواء بالوفد القادم‬ ‫من مدار�س درم مدينة الربيطانية؛ للم�شاركة يف مناق�شة الطالب‬ ‫ع���ن ك��ي��ف��ي��ة ا���س��ت��ث��م��ار وق���ت ال���ف���راغ ���ض��م��ن م�����ش��روع رب���ط املدار�س‬ ‫الربيطانية والأردنية‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س البلدية خ�لال اللقاء ال��ذي ج��رى يف مدر�سة �أبي‬ ‫حنيفة �أه��م��ي��ة اال���س��ت��ف��ادة م��ن م�����ش��روع ال��رب��ط ال���ذي ي���أت��ي لو�صل‬ ‫الثقافات بني البلدين‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض الوفد الربيطاين الن�شاطات التي يقوم بها الطالب‬ ‫يف مدار�س مدينة درم خالل �أوقات الفراغ‪ ،‬كما ا�ستعر�ضت مدر�سة‬ ‫�أبي حنيفة ن�شاطات الطالب يف املدر�سة خالل �أوقات فراغهم‪.‬‬ ‫و�سلم رئي�س البلدية درع البلدية للوفد الربيطاين تعبريا منه‬ ‫ع��ن امتنانه مل�شروع رب��ط امل��دار���س ال��ذي ي�ساهم يف تنمية املواهب‬ ‫وتعزيز الثقافات‪.‬‬

‫انطالق فعاليات الأيام الثقافية يف «الأردنية»‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تنطلق يف اجلامعة الأردنية ال�ساعة احلادية ع�شرة من �صباح‬ ‫يوم غد الثالثاء فعاليات ون�شاطات الأيام الثقافية الأملانية التي تقام‬ ‫مبنا�سبة احتفاالت �أملانيا بذكرى �سقوط جدار برلني‪.‬‬ ‫وت�شكل هذه االحتفالية التي تقام بعنوان‪« :‬ع�شرون عاماً على‬ ‫توحيد �أملانيا» وتنظمها الدائرة الثقافية يف اجلامعة بالتعاون مع‬ ‫املعهد الثقايف الأمل���اين (غ��وت��ه) وب��دع��م م�ؤ�س�سة «ك��ون��راد �أديناور»‬ ‫وال�����س��ف��ارة الأمل��ان��ي��ة ب��ع��م��ان‪ ،‬ف��ر���ص��ة لإط��ل�اع �أ����س���رة اجل��ام��ع��ة من‬ ‫الأكادمييني والإداري�ي�ن والطلبة على اجل��وان��ب الثقافية والفنية‬ ‫التي تزخر بها ح�ضارة �أملانيا‪.‬‬ ‫ويت�ضمن برنامج حفل انطالقة الأي���ام الثقافية على كلمات‬ ‫ب��الإ���ض��اف��ة �إىل حم��ا���ض��رة باللغة الإجن��ل��ي��زي��ة يلقيها ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫اجلامعة الأملانية الأردنية الدكتور «بيرت �أوكر» بعنوان‪« :‬التحديات‬ ‫االقت�صادية لتوحيد �أملانيا‪ :‬نحو النجاح يف اقت�صاد ال�سوق»‪.‬‬ ‫ويفتتح ال�سفري الأمل���اين يف عمان الدكتور «يوافيم هايدورن»‬ ‫معر�ضاً لل�صور الفوتوغرافية بعد�سة الفنان الأملاين «ديتمار رميان»‬ ‫بعنوان‪�« :‬صور جلمهورية مفقودة»‪.‬‬ ‫ويوم الأربعاء يعر�ض على مدرج رم يف املعهد الدويل لتعليم اللغة‬ ‫العربية للناطقني بغريها ال�ساعة الواحدة ظهراً فلم �أملاين مرتجم‬ ‫للغة العربية بعنوان‪« :‬الذين يحبون الأر�ض» (‪/1973‬خمرجون) يف‬ ‫حني تعر�ض يف املكان ذاته ال�ساعة الواحدة ظهر يوم اخلمي�س املقبل‬ ‫فلم بعنوان‪« :‬القلق» (‪1981‬م لوثال فارنيكه)‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الأردن يرتبط بعالقات متينة ووثيقة مع جمهورية‬ ‫�أمل��ان��ي��ا يف ح��ق��ول خمتلفة‪ ،‬خ�صو�صاً التعليمية وت��ط��رح اجلامعة‬ ‫الأردنية برامج درا�سية يف اللغة الأملانية يف كلية اللغات الأجنبية يف‬ ‫اجلامعة‪.‬‬

‫الداعية احلمودي يحا�ضر يف مدار�س الر�ضوان‬

‫الداعية احلمودي خالل املحا�ضرة‬

‫ال�سبيل ‪� -‬إبراهيم اخلوالدة‬ ‫�ألقى الداعية �صالح احلمودي حما�ضرة يف مدار�س الر�ضوان‬ ‫حول ال ِّذ ْكر و�أثره على الفرد‪ ،‬حيث بني فيها �أن ِذ ْك َر اهلل �سبب �سعادة‬ ‫امل��رء يف الدنيا والآخ���رة‪ ،‬و�أن الفرح وال�سرور ال يكون �إال بالدين‪،‬‬ ‫م�ست�شهدا بقوله تعاىل‪" :‬ومن �أعر�ض عن ذك��ري ف���إن له معي�شة‬ ‫�ضنكا"‪.‬‬ ‫ودعا احلمودي الطلبة �إىل اختيار �أ�صحاب يعينونهم على دينهم؛‬ ‫�إذ �إن ال�صاحب �إم��ا يعينك على ال��ط��اع��ة‪� ،‬أو يجرك �إىل املع�صية‪،‬‬ ‫وال�صاحب الذي هو لك يف الدنيا خليال يتخذك يوم القيامة عدوا‬ ‫�إن مل تكن ال�صحبة هلل‪.‬‬ ‫ون���وه �إىل ���ض��رورة �أخ���ذ احل���ذر يف االن��ف��ت��اح على التكنولوجيا‬ ‫املعا�صرة‪ ،‬م�شريا �إىل كرثة املغريات‪� ،‬إذ ال بد �أن يكون املرء متفهما‬ ‫لطبيعة تلك املغريات والأهداف التي تكون وراءها‪.‬‬ ‫هذا وقد �شهدت املحا�ضرة �إقباال حا�شدا من الطلبة واملدر�سني‬ ‫للإفادة منها‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫«الزراعة» تعلن موعد فتح معا�صر‬ ‫الزيتون يف اخلام�س ع�شر من ال�شهر احلايل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ح���ددت وزارة ال��زراع��ة لـ»ال�سبيل»‬ ‫موعد ت�شغيل معا�صر الزيتون للمو�سم‬ ‫احل����ايل يف اخل��ام�����س ع�����ش��ر م��ن ال�شهر‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫و�أ����ص���درت ال�����وزارة �أي�����ض��ا تعليمات‬ ‫ت��رخ��ي�����ص وت�����ش��غ��ي��ل م��ع��ا���ص��ر الزيتون‬ ‫ال��ن��اف��ذة ال��ت��ي يتم م��ن خاللها جتديد‬ ‫الرتخي�ص ال�سنوي للمعا�صر القائمة‪،‬‬ ‫ب��ع��د ال��ك�����ش��ف احل�����س��ي ع��ل��ي��ه��ا م���ن قبل‬ ‫م���دي���ري���ات ال����زراع����ة امل��ع��ن��ي��ة يف جميع‬ ‫حم��اف��ظ��ات امل��م��ل��ك��ة؛ ل��ل��ت���أك��د م��ن مدى‬ ‫�سالمتها ومطابقتها لل�شروط ال�صحية‪.‬‬ ‫و�أ�شارت امل�صادر �إىل �أن الوزارة تقوم من‬ ‫خ�ل�ال ���ض��ب��اط االرت���ب���اط املتواجدين‬ ‫يف خمتلف مديريات ال��زراع��ة املنت�شرة‬ ‫على م�ستوى اململكة ب�إجراء دور رقابي‬ ‫رئي�سي على معا�صر الزيتون‪ ،‬وذلك قبل‬ ‫و�أثناء وبعد انتهاء مو�سم الع�صر؛ بغية‬ ‫الت�أكد من مدى تطبيق �أ�صحاب املعا�صر‬ ‫لل�شروط ال�صحية والبيئية يف معا�صر‬

‫الزيتون‪ ،‬املن�صو�ص عليها بالتعليمات؛‬ ‫ك�ضرورة التخل�ص من خملفات ع�صر‬ ‫الزيتون ال�سائلة وال�صلبة (مياه الزيبار‬ ‫واجلفت) بالطرق الآمنة بيئياً‪.‬‬ ‫وق�������دم خم���ت�������ص���ون ن�������ص���ائ���ح �إىل‬ ‫مزارعي الزيتون‪ ،‬ودعوا �إىل �أهمية عدم‬ ‫قطف الثمار حتى ن�ضجها التام‪ ،‬الذي‬ ‫يختلف ح�سب ال�صنف وال���ن���وع‪ ،‬وعدم‬ ‫���ض��رب الأغ�������ص���ان ب��ال��ع�����ص��ي؛ لأن ذلك‬ ‫ي�سبب اجلروح للثمار‪ ،‬وتك�سر الأغ�صان‪،‬‬ ‫مم���ا ي����ؤث���ر ���س��ل��ب��اً ع��ل��ى ك��م��ي��ة الإن���ت���اج‬ ‫واال�ستعا�ضة عنها بالأيدي والأم�شاط‬ ‫ال��ب�لا���س��ت��ي��ك��ي��ة‪ ،‬وع����دم و���ض��ع ال��ث��م��ار يف‬ ‫�أكيا�س بال�ستيكية‪ ،‬كون ذلك ي�ؤدي �إىل‬ ‫تعفنها‪ ،‬وبالتايل �إىل رداءة طعم الزيت‬ ‫ال��ن��اجت‪ ،‬وارت��ف��اع ن�سبة احلمو�ضة فيه‪.‬‬ ‫و�شدد املعنيون على �أهمية �أخ��ذ موعد‬ ‫م�سبق لع�صر ال��زي��ت��ون‪ ،‬ي��ك��ون مواكبا‬ ‫لعملية قطف الثمار؛ حت�سبا لرتاكمها‬ ‫يف املعا�صر‪ ،‬مما ي�ؤثر على جودة الزيت‪،‬‬ ‫و�أن يتم التعامل مع ثمار الزيتون التي‬ ‫يتم قطفها بطرق علمية‪.‬‬

‫م���ن ج���ان���ب �آخ�����ر ت���وق���ع م���زارع���ون‬ ‫ارتفاع �أ�سعار زيت الزيتون بن�سبة تزيد‬ ‫‪ %20‬ع��ن �أ���س��ع��ار ال��ع��ام امل��ا���ض��ي‪ ،‬يف حني‬ ‫�أ�شار �أحد �أ�صحاب املعا�صر �إىل �أن �أ�سعار‬ ‫الزيت �ستكون وا�ضحة بعد البدء بعملية‬ ‫ال��ع�����ص��ر‪ ،‬م��و���ض��ح��اً �أن امل����ؤ����ش���رات ت�ؤكد‬ ‫ارت���ف���اع الأ����س���ع���ار؛ ل��ت��دين الإن���ت���اج هذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫من جانب �آخر قال �أمني عام وزارة‬ ‫الزراعة را�ضي الطراونة لـ»ال�سبيل» �إن‬ ‫التوقعات الأولية حول �إنتاج الزيتون يف‬ ‫املو�سم احلايل تقدر بنحو ‪� 25‬ألف طن‪،‬‬ ‫مقابل ‪� 36‬ألف طن العام املا�ضي‪ .‬وبني‬ ‫�أن العام احلايل ي�شهد فائ�ضا يف الإنتاج‬ ‫ج���راء ت��واف��ر كميات م��ن ال��ع��ام املا�ضي‪،‬‬ ‫الأمر الذي �سي�ساهم يف انخفا�ض �أ�سعار‬ ‫بيع زيت الزيتون للمواطنني‪ .‬ي�شار �إىل‬ ‫�أن يف الأردن حوايل ‪ 110‬معا�صر عاملة‬ ‫موزعة يف خمتلف حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫وبح�سب وزارة الزراعة‪ ،‬ف�إن امل�ساحة‬ ‫املزروعة بالزيتون تقدر بنحو (‪)1.280‬‬ ‫مليون دومن‪ ،‬بواقع (‪ )17‬مليون �شجرة‬

‫زيتون‪ ،‬وهذه امل�ساحة تعادل حوايل (‪72‬‬ ‫ويحتل الأردن املرتبة الثامنة عامليا‬ ‫يف املئة) من امل�ساحة املزروعة بالأ�شجار بني ال��دول املنتجة للزيتون‪ ،‬ومب�ستوى‬ ‫املثمرة‪ ،‬وحوايل (‪ 34‬يف املئة) من كامل زراع������ي ي�����ص��ل �إىل ‪ 20‬م��ل��ي��ون �شجرة‬ ‫زيتون‪.‬‬ ‫امل�ساحة املزروعة يف الأردن‪.‬‬

‫وفد من قيادات احلركة يف جر�ش يزور بيت عزاء ال�شهيد يف بلدة قفقفا‬

‫احلركة الإ�سالمية يف جر�ش ته ّنئ‬ ‫عائلة ال�شهيد ماجد الزبون با�ست�شهاده‬ ‫جر�ش ‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫قدّمت احلركة الإ�سالمية م�ساء �أم�س الأول‬ ‫ال�سبت يف ب��ل��دة قفقفا تهانيها لعائلة ال�شهيد‬ ‫ماجد الزبون؛ ال�ست�شهاده على �أر���ض فل�سطني‬ ‫�إثر عملية بطولية نفذها ليلة عيد الأ�ضحى عام‬ ‫‪1991‬م‪.‬‬ ‫و���ش��ارك يف ال���زي���ارة ن��ح��و (‪ )40‬ق��ي��ادي��ا من‬ ‫احل��رك��ة الإ�سالمية يف حمافظة ج��ر���ش‪ ،‬بينهم‬ ‫ن��ائ��ب ���ش��ع��ب��ة الإخ������وان امل�����س��ل��م�ين �أح���م���د �صالح‬ ‫الدين‪ ،‬والنائب ال�سابق �سليمان ال�سعد‪ ،‬ورئي�س‬ ‫ف���رع ح���زب ج��ب��ه��ة ال��ع��م��ل الإ���س�لام��ي يف جر�ش‬ ‫الدكتور جمعة �أبو زر‪ ،‬والقيادي الإ�سالمي ال�شيخ‬ ‫�صالح الدين �صالح‪.‬‬ ‫و�أل��ق��ى النائب ال�سابق �سليمان ال�سعد‬ ‫كلم ًة ع�ّب�رّ فيها ع��ن �سعادة احل��رك��ة الإ�سالمية‬ ‫با�ست�شهاد �أحد �أبطال الوطن دفاعا عن مقد�سات‬ ‫الأم���ة و�شرفها‪ ،‬و�أ ّك���د �أ ّن البطل ارت��ق��ى �شهيداً‬ ‫�إىل ر ّب��ه م�ض ّمخاً بدمائه ال��ط��ه��ورة على �أر�ض‬ ‫فل�سطني امل��ب��ارك��ة‪ ،‬وم��داف��ع��اً ع��ن حمى الوطن‬ ‫و�شرف الأمة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�سعد‪« :‬لقد ان�ض ّم البطل املجاهد‬ ‫ال�شهيد �إىل ق��اف��ل��ة ال�����ش��ه��داء‪ ،‬م��ع ّ��ط��راً بدمائه‬ ‫الزكية � َ‬ ‫أر����ض الأن��ب��ي��اء‪ ،‬را���س��م��اً معامل الطريق‪،‬‬ ‫م�����ؤدي����اً الأم����ان����ة‪ ،‬م���داف���ع���اً ع���ن �أع����را�����ض الأم����ة‬ ‫ومقدّ�ساتها وم�ساجدها»‪.‬‬

‫و�أ����ش���ار ال��ق��ي��ادي الإ���س�لام��ي ���ص�لاح الدين‬ ‫�صالح �إىل مكانة ال�شهيد عند ربّه‪ ،‬وقال‪« :‬لل�شهيد‬ ‫منزلة عالية عند اهلل ي�شهد بها القر�آن الكرمي‬ ‫يف عدد من �آياته‪ ،‬ولقد بينّ ر�سولنا الكرمي معنى‬ ‫ال�شهادة‪ّ ،‬‬ ‫وحث عليها وبينّ ف�ضلها وجعلها �أمني ًة‬ ‫له‪ ،‬حيث مت ّنى �أن يُرزق بها مرات كثرية»‪.‬‬ ‫و�أ ّك���د �صالح ال��دي��ن على الأج���ور العظيمة‬ ‫لل�شهيد عند رب���ه‪ ،‬وق���ال‪« :‬ل��ق��د ب�ّيننّ لنا ر�سول‬ ‫اهلل خ�صا ًال كثرية لل�شهيد‪ ،‬فقال عليه ال�صالة‬ ‫وال�سالم‪( :‬لل�شهيد عند اهلل �ستُّ خ�صال‪ :‬يُغفر له‬ ‫من �أول دفق ٍة من دمه‪ ،‬ويُرى مقعده من اجلنة‪،‬‬ ‫ويُجار من عذاب القرب‪ ،‬وي�أمن من الفزع الأكرب‪،‬‬ ‫ويُو�ضع على ر�أ�سه تاج الوقار الياقوتة منه خري‬ ‫من الدنيا وما فيها‪ ،‬و ُي��ز ّوج اثنتني و�سبعني من‬ ‫احلور العني‪ ،‬وي�شفع يف �سبعني من �أقاربه)‪ ،‬ومن‬ ‫كرامة ال�شهيد �أ ّن��ه يُخ ّفف عنه �أ ُ‬ ‫مل امل��وت‪ ،‬حتى‬ ‫�إ ّنه ال يجد من �أمله �إال كما يجد الإن�سان من �أمل‬ ‫القر�صة‪ ،‬كما تظ ّله املالئكة ب�أجنحتها‪ ،‬و�أ ّن��ه ال‬ ‫يحب �أن يرجع �إىل الدنيا فيُقتل مرة �أخرى‬ ‫�أحد ّ‬ ‫�إال ال�شهيد‪ ،‬يتم ّنى �أن يُقتل ع�شر مرات؛ ملا يرى‬ ‫من الكرامة»‪.‬‬ ‫م��ن جهته ع�ّب�رّ وال��د ال�شهيد احل��اج �أحمد‬ ‫خليف ال��زب��ون «�أب��و ماجد» عن �سعادته بارتقاء‬ ‫ابنه الأك�بر �شهيدا �إىل ج��وار رب��ه‪ ،‬كما ع�ّب رّ عن‬ ‫امتنانه لزيارة احلركة الإ�سالمية لبيت العزاء‪،‬‬ ‫م���ؤك��داً �أ ّن ابنه ق��دّم �شرفاً وطنياً يف الدفاع عن‬

‫ال�شهيد ماجد الزبون‬

‫مقد�سات الأمة و�أعرا�ضها من خالل ا�ست�شهاده‬ ‫على �أر���ض فل�سطني امل�ض ّمخة بدماء ال�شهداء‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫واملتعطرة ب�أج�ساد ال�صحابة والأنبياء‪.‬‬ ‫ي�����ش��ار �إىل �أ ّن ال�شهيد «م��اج��د» م��ن عائلة‬ ‫الزبون‪� ،‬إحدى ع�شائر بني ح�سن‪ ،‬وي�سكن والده‬ ‫يف ب��ل��دة قفقفا �شمال مدينة ج��ر���ش‪ ،‬كما ي�شار‬ ‫�إىل �أ ّن ال�شهيد «م��اج��د» ك��ان ي��در���س يف جامعة‬ ‫ال�ي�رم���وك‪ ،‬وق���د ن�� ّف��ذ م��ع جم��م��وع��ة م��ن رفاقه‬ ‫ع��م��ل��ي�� ًة ف��دائ��ي�� ًة ل��ي��ل��ة ع��ي��د الأ���ض��ح��ى م��ن العام‬ ‫‪1991‬م‪ ،‬حيث �أ ّك���د دي���وان امل��ظ��امل ي��وم الثالثاء‬ ‫امل��ا���ض��ي يف ك��ت��اب و���ص��ل وال����ده ن�سخة م��ن��ه خرب‬ ‫ا�ست�شهاد ابنه «ماجد» يف العام نف�سه �أثناء ت�س ّلله‬ ‫�إىل الأرا�ضي الفل�سطينية‪ ،‬و�أ ّنه دُفن يف الأرا�ضي‬ ‫الفل�سطينية املحتلة يف املنطقة الغربية من ج�سر‬ ‫الأمري حممد‪.‬‬

‫وفد من «املهند�سني» ي�شارك ب�أعمال امل�ؤمتر‬ ‫الدويل الحتاد املهند�سني اال�ست�شاريني يف الهند‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شارك وف��د من نقابة املهند�سني برئا�سة‬ ‫نقيب املهند�سني املهند�س عبد اهلل عبيدات وعدد‬ ‫من �أ�صحاب املكاتب الهند�سية واال�ست�شارية‬ ‫يف الأردن يف �أع��م��ال امل���ؤمت��ر ال�سنوي لالحتاد‬ ‫ال��دويل للمهند�سني اال�ست�شاريني ال��ذي عقد‬ ‫ه���ذا ال��ع��ام حت��ت ع��ن��وان‪" :‬التقدم ن��ح��و ادارة‬ ‫االبتكار" يف مدينة نيودلهي بالهند خالل‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫وخالل �أعمال امل�ؤمتر قدم النقيب عبيدات‬ ‫طلباً ال�ست�ضافة الأردن لأعمال امل�ؤمتر ال�سنوي‬

‫لالحتاد ال��دويل للمهند�سني اال�ست�شاريني يف‬ ‫العام ‪ ،2015‬كما قدم عبيدات عر�ضاً تقدميياً‬ ‫ح����ول ان�����ض��م��ام الأردن �إىل االحت�����اد ال����دويل‬ ‫للمهند�سني اال�ست�شاريني (‪ )FIDIC‬وذلك يف‬ ‫لقاء ال��ر�ؤ���س��اء ال��وف��ود امل�شاركة‪ ،‬حيث ت�ضمن‬ ‫العر�ض املظلة التي يعمل بها الأردن من خالل‬ ‫(فيديك)‪� ،‬إ�ضافة �إىل طلب ت�شكيل جمموعة‬ ‫ناطقة بالعربية �ضمن هيكلية (فيديك)‪.‬‬ ‫نقيب املهند�سني املهند�س عبد اهلل عبيدات‬ ‫�أ���ش��ار �إىل امل�شاركة الإيجابية م��ن قبل الوفد‬ ‫الأردين‪ ،‬حيث �أع��ط��ت ه��ذه امل�شاركة انطباعاً‬ ‫�إيجابياً عن واقع العمل الهند�سي واال�ست�شاري‬

‫يف الأردن‪ ،‬ك��م��ا مت االط��ل��اع ع��ل��ى التجارب‬ ‫العاملية يف ه��ذا امل��ج��ال‪ ،‬وك���ان امل���ؤمت��ر فر�صة‬ ‫حقيقية لاللتقاء باملهند�سني و�أ�صحاب املكاتب‬ ‫من (‪ )62‬دولة‪ ،‬واالطالع على جتاربهم‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ال��وف��د الأردين ���ض��م جمموعة‬ ‫من �أ�صحاب املكاتب الهند�سية واال�ست�شارية‬ ‫يف الأردن‪ ،‬ومتخ�ص�صني من منتدى الأعمال‬ ‫الهند�سي زاد عددهم عن ‪ 12‬م�شاركا وم�شاركة‪.‬‬ ‫ومن اجلدير بالذكر �أن الأردن ع�ضو فعال يف‬ ‫فيديك م��ن خ�لال ع�ضوية م�شرتكة م��ا بني‬ ‫نقابة املهند�سني ومنتدى الأعمال الهند�سي‪،‬‬ ‫حتت م�سمى (جي�سيك)‪.‬‬

‫�إطالق حملة لتو�سعة ال�شمول‬ ‫بال�ضمان االجتماعي يف املفرق‬ ‫املفرق ‪ -‬برتا‬ ‫�أطلقت م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي �أم�س الأحد حملة م�شروع تو�سعة‬ ‫ال�شمول بال�ضمان االجتماعي يف حمافظة املفرق‪.‬‬ ‫وقال مدير عام امل�ؤ�س�سة الدكتور معن الن�سور �إن امل�شروع ي�سعى �إىل‬ ‫تعزيز مكانة العامل‪ ،‬وتو�سيع فر�ص احلماية االجتماعية واالقت�صادية له‪،‬‬ ‫وي�شكل م�صلحة جمتمعية عليا حتتم النظر �إىل الأيدي العاملة الوطنية‬ ‫بعني الرعاية واحلماية‪ ،‬وتوفري كل ال�ضمانات املمكنة لتوفري اال�ستقرار‬ ‫والطم�أنينة‪ ،‬وخا�صة عند تعر�ضها للمخاطر االجتماعية ب�أنواعها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن املرحلة ال�ساد�سة للم�شروع التي بد�أت يف حمافظتي املفرق‬ ‫والبلقاء منذ بداية ال�شهر احلايل ميهد ل�شمول ‪ 4700‬من�ش�أة يف حمافظة‬ ‫املفرق من املن�ش�آت التي ت�شغل �أق��ل من ‪ 5‬عاملني‪ ،‬وت�ضم ح��وايل ‪� 8‬آالف‬ ‫عامل‪ ،‬ما ينجم عنه نقلة نوعية على امل�ستويني االقت�صادي واالجتماعي يف‬ ‫املفرق‪ ،‬وا�ستقرار �سوق العمل يف القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫وبني الن�سور �أن امل�شروع يعد �أحد املحاور الأ�سا�سية للجهود الوطنية‬ ‫ملكافحة ثقافة العيب‪ ،‬وتعزيز ثقافة العمل والبناء‪ ،‬الفتا �إىل �أن الدور‬ ‫الأ�سا�سي ال��ذي ت�ضطلع ب��ه امل�ؤ�س�سة ه��و احلماية االجتماعية‪ ،‬وال�سعي‬ ‫ل�شمول كل القوى العاملة مبظلة ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬وال �سيما �أن قانون‬ ‫ال�ضمان اجلديد �أعاد تعريف امل�ؤمن عليه لي�صبح ال�شخ�ص الطبيعي ولي�س‬ ‫العامل ب�أجر‪ ،‬ما يتيح لأ�صحاب العمل العاملني يف من�ش�آتهم والعاملني‬ ‫حل�سابهم اخلا�ص وربات املنازل لالن�ضواء حتت مظلة ال�ضمان‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن امل�ؤ�س�سة �ستتوجه يف هذه املرحلة ل�شمول العاملني يف‬ ‫املن�ش�آت ال�صغرى‪ ،‬كاملتاجر واملحال احلرفية والعاملني يف مكاتب املحاماة‬ ‫والعيادات وال�صيدليات واملطاعم وقطاع الألب�سة؛ ك��ون ه��ذه الفئات هي‬ ‫الأكرث حاجة للحماية التي يقدمها ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬مبينا �أن امل�ؤ�س�سة‬ ‫�ستبذل ق�صارى جهدها لتنفيذ اخلطة التنموية لربنامج احلكومة لعام‬ ‫‪ 2010‬بامل�ساهمة يف تو�سيع ق��اع��دة الطبقة ال��و���س��ط��ى‪ ،‬وح��م��اي��ة الطبقة‬ ‫الفقرية‪ .‬و�أعرب حمافظ املفرق علي نزال عن ا�ستعداد املحافظة وجمل�سها‬ ‫التنفيذي للتعاون والتن�سيق لإجن��اح هذا التوجه للم�ؤ�س�سة‪ ،‬مو�ضحا �أن‬ ‫مبادرة امل�ؤ�س�سة بتو�سيع ال�شمول �سيكون له انعكا�سات �إيجابية كبرية على‬ ‫الوطن واملواطن‪.‬‬ ‫وقال مدير بلدية املفرق املهندي هايل العمو�ش �إن امل�شروع يعد عمال‬ ‫وطنيا يتطلب التعاون من �أطراف الإنتاج وم�ؤ�س�سات املجتمع املحلي واملدين‬ ‫لإجن��اح��ه‪ ،‬مبديا ا�ستعداد البلدية للتن�سيق والتعاون التام مع امل�ؤ�س�سة‬ ‫لإجناح امل�شروع‪ .‬وقال رئي�س غرفة جتارة املفرق عبداهلل �شديفات �إن امل�شروع‬ ‫ي�ؤ�س�س لعالقة �إيجابية بني العامل و�صاحب العمل وله مردود �إيجابي على‬ ‫العاملني و�أ�صحاب العمل يف امل�شاريع ال�صغرية‪� ،‬إىل جانب م�ساهمته يف‬ ‫حتقيق اال�ستقرار يف �سوق العمل‪ ،‬وزيادة الإنتاجية لدى �صاحب العمل‪.‬‬ ‫وبني مدير فرع امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان االجتماعي يف املفرق طالب‬ ‫ن��زال �أن امل�شروع ميثل انطالقة لتعزيز الأم���ان االجتماعي يف املجتمع‪،‬‬ ‫وي�شكل مرحلة ج��دي��دة م��ن العمل والبناء واحلماية واالن��ت��م��اء‪ ،‬وير�سخ‬ ‫م��ب��د�أ التكافلية يف املجتمع‪ ،‬وترجمة ل���ر�ؤى قيادتنا احلكيمة يف حماية‬ ‫الإن�سان العامل‪ .‬وقدم مدير امل�شروع جمال م�ساعدة عر�ضا ملراحله يف �ضوء‬ ‫التوجه اال�سرتاتيجي للم�ؤ�س�سة و�آليات عمل امل�شروع واملخرجات املتوقعة‬ ‫له‪ ،‬و�أثره يف تو�سيع نطاق احلماية االجتماعية‪ ،‬م�ؤكدا �أن امل�ؤ�س�سة اتبعت‬ ‫�أف�ضل الأ�ساليب واملمار�سات الإدارية‪ ،‬والتي متثلت بتحديث كافة �إجراءاتها‬ ‫لتتواكب مع هذه املرحلة‪.‬‬

‫ال�شناق‪ :‬عزيل من من�صبي تع�سفي وجاء لإر�ضاء �شخ�صية حزبية‬ ‫اربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫ت�ضاربت قبل �أيام ت�صريحات م�س�ؤولني‬ ‫يف وزارة ال�����ش���ؤون ال��ب��ل��دي��ة ح���ول �سبب حل‬ ‫جمل�س بلدي غرب �إربد‪ ،‬الأمر الذي يزيد يف‬ ‫غمو�ض القرار‪.‬‬ ‫وزي���ر ال�����ش���ؤون ال��ب��ل��دي��ة ع��ل��ي الغزاوي‬ ‫���ص��رح يف �إح���دى ال�صحف املحلية �أن احلل‬ ‫جاء على خلفية تلقي �شكاوى بتدخل املجل�س‬ ‫يف االنتخابات النيابية القادمة ل�صالح �أحد‬ ‫املر�شحني‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ال����وزارة ملتزمة‬ ‫ب��ق��رارات احل��ك��وم��ة املتعلقة مبنع ا�ستغالل‬ ‫الوظيفة احلكومية ل�صالح املر�شحني من‬ ‫النواب‪ .‬يف حني نفى �أمني عام الوزارة �أحمد‬ ‫الغزو يف �صحيفة �أخرى �أن يكون �سبب احلل‬ ‫التدخل باالنتخابات النيابية‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن ال���ق���رار ���ص��در "بعد درا����س���ة م�ستفي�ضة‬ ‫مللف البلدية‪ ،‬ونتيجة تراكمات �سابقة فيها‪،‬‬ ‫تتمثل ب�تراج��ع م�ستوى اخل��دم��ات املقدمة‬ ‫للمواطنني‪ ،‬وع��دم التجان�س‪ ،‬واالختالفات‬ ‫بني �أع�ضاء املجل�س البلدي والرئي�س‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل وجود جتاوزات عديدة يف البلدية"‪.‬‬ ‫"ال�سبيل" حاولت عدة مرات االت�صال‬ ‫ب�����وزارة ال��ب��ل��دي��ات ل��ط��رح ع���دد م��ن الأ�سئلة‬ ‫بغية �إزال��ة اللب�س يف املو�ضوع‪� ،‬إال �أن مق�سم‬ ‫الوزارة مل يكن يجيب حتى ال�ساعة الواحدة‬ ‫والن�صف من ظهر �أم�س‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬اعترب رئي�س بلدية غرب �إربد‬ ‫ال�سابق يا�سني ال�شناق قرار عزله من من�صبه‬ ‫بـ"التع�سفي" واملبني على الظلم‪ ،‬و�أن��ه جاء‬ ‫�إر�ضاء ل�شخ�صية حزبية هي �أمني عام احلزب‬ ‫الوطني الد�ستوري �أح��م��د ال�شناق‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن��ه "كان الأَ ْوىل ب���وزارة البلديات قبل‬ ‫�أن تتقدم �إىل جمل�س ال���وزراء بحل املجل�س‬ ‫البلدي‪� ،‬أن تقوم بتحويلي �إىل املحكمة �إذا‬ ‫كانت هناك �أي جتاوزات"‪.‬‬ ‫وق�����ال‪" :‬الإطاحة ب���ي م���ن من�صبي ال‬ ‫ينبغي �أن يكون بقرا ٍر تع�سفي‪ ،‬و�إمنا يجب �أن‬ ‫ت�شكل جلنة حتقيق تهدف �إىل التحقق مما‬ ‫جاء يف ال�شكوى‪ ،‬وبعد قرار تلك اللجنة يكون‬ ‫احل��ق كام ً‬ ‫ال لوزير البلديات باتخاذ القرار‬ ‫املنا�سب بحق املجل�س البلدي"‪.‬‬ ‫و�أك����د ال�����ش��ن��اق يف ح��دي��ث��ه لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن العري�ضة التي قدمها �أم�ين ع��ام احلزب‬ ‫الوطني الد�ستوري �أحمد ال�شناق �إىل رئي�س‬ ‫ال��وزراء ب�ش�أن حل جمل�س بلدي غرب �إربد؛‬ ‫لتدخله ل�صالح �أح��د املر�شحني لالنتخابات‬ ‫النيابية املقبلة "كيدية" وال �أ�سا�س لها من‬ ‫ال�صحة‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح �أن جمل�س ال���وزراء حل املجل�س‬ ‫بعد العري�ضة التي قدمت موقعة من حوايل‬ ‫‪� 20‬شخ�صا من �إحدى مناطق غرب �إربد �إىل‬ ‫رئي�س ال��وزراء يف اللقاء الذي مت مع الأمناء‬ ‫العامني للأحزاب‪.‬‬

‫وب��ح�����س��ب ال�����ش��ن��اق ف����إن �أب����رز م��ا ج���اء يف‬ ‫العري�ضة �أن مواطني غرب �إربد ي�شكون قيام‬ ‫رئي�س البلدية بت�سخري �إم��ك��ان��ي��ات و�آليات‬ ‫البلدية خلدمة مر�شح لالنتخابات النيابية‪،‬‬ ‫زاع��م��ا �أن جمل�س ال����وزراء ق��ام بحل جمل�س‬ ‫البلدية �إر�ضاء للأحزاب ل�ضمان م�شاركتهم‬ ‫يف االنتخابات النيابية‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل �أن ح��ل املجل�س البلدي جاء‬ ‫�أي�����ض��ا على خلفية مطالبة البلدية لوزارة‬ ‫ال��ب��ل��دي��ات ب���رف���د ال��ب��ل��دي��ة ب��ك��اب�����س��ة نظافة‬ ‫ج��دي��دة‪ ،‬حتى تتمكن م��ن تقدمي اخلدمات‬ ‫ل��ل��م��واط��ن�ين ب�شكل �أف�����ض��ل‪ ،‬م�����ش�يرا �إىل �أن‬ ‫البلدية متتلك ‪ 6‬كاب�سات نظافة‪ ،‬معطل منها‬ ‫‪ ،4‬وتخدم ‪ 11‬منطقة‪.‬‬ ‫وق���ال ال�شناق �إن وزارة البلديات حلت‬ ‫املجل�س بعدما ا�ستاءت م��ن ك�ثرة مطالبات‬ ‫البلدية بتزويدها بكاب�سات جديدة‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫البلدية خاطبت الوزارة عدة مرات بخ�صو�ص‬ ‫رفد البلدية بالكاب�سة‪ ،‬مو�ضحا �أن البلدية‬ ‫تلقت وع���ودا م��ن وزارة البلديات بتزويدها‬ ‫بكاب�سة ج��دي��دة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ال����وزارة مل‬ ‫تنفذ وع��وده��ا‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ت�سبب يف ازدياد‬ ‫م��ع��ان��اة امل��واط��ن�ين يف غ���رب �إرب����د‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫بعدما �أث�ير مو�ضوع الكاب�سات يف ال�صحف‬ ‫والقنوات التلفزيونية املحلية‪.‬‬ ‫وذكر �أن الوزارة ا�ستغلت بع�ض الظروف‬ ‫اخل��ا���ص��ه ب��ال��ب��ل��دي��ة‪ ،‬وت�����ص��ري��ح��ات رئي�سها‬

‫ب��خ�����ص��و���ص م��و���ض��وع ال��ك��اب�����س��ات والنفايات‬ ‫بعد تقرير �صحفي ن�شر بخ�صو�ص تراكم‬ ‫النفايات يف البلدية ج��راء تعطل الكاب�سات‬ ‫ال��ت��اب��ع��ة ل��ل��ب��ل��دي��ة‪ ،‬ال��ت��ي ان���ح���از ب��ه��ا رئي�س‬ ‫البلدية �إىل احلقيقة والواقع‪ ،‬وكان �صريحا‬ ‫ووا���ض��ح��ا يف تعليل وحتليل �أ���س��ب��اب الأزم���ة‪،‬‬ ‫الأمر الذي خلق ا�ستياء لدى الوزير والأمني‬ ‫العام اللذين قررا عزله‪.‬‬ ‫وح��ول م�شكلة ت��راج��ع خ��دم��ات البلدية‬ ‫بني ال�شناق �أنه �إذا كان هناك تراجع "فعلى‬ ‫�أي �أ���س��ا���س مت��ن��ح ال��ب��ل��دي��ة م��ب��ل��غ ‪� 150‬ألف‬ ‫دينار جائزة من االحت��اد الأوروب��ي قبل نحو‬ ‫�شهر"‪.‬‬ ‫�أم��ا بخ�صو�ص التجاوزات التي ح�صلت‬ ‫يف التعيينات‪ ،‬ف�أ�شار ال�شناق �إىل عدم وجود‬ ‫جت���اوز يف تعيني �أي م��وظ��ف‪ ،‬الف��ت��ا �إىل �أن‬ ‫الوزارة وافقت على تعيني ‪� 16‬شخ�صا من �أ�صل‬ ‫‪ 56‬قدموا لطلب وظائف‪ ،‬ورفعت مطالبهم‬ ‫�إىل الوزارة لأخذ املوافقة عليها‪ ،‬علما �أن عدد‬ ‫ال�شواغر املتوفرة بجدول الت�شكيالت هي ‪16‬‬ ‫وظيفة‪.‬‬ ‫وت�ساءل ال�شناق هل خلع رئي�س بلدية من‬ ‫من�صبه يكون بقرار تع�سفي من غري ت�شكيل‬ ‫جلنة تكون مهمتها التحقيق والتحقق من‬ ‫�صحة �أي �شكوى مقدمة بحق م�س�ؤول ما؟‪.‬‬ ‫وطالب ال�شناق جمل�س الوزراء بالرتاجع‬ ‫عن ق��راره‪ ،‬كون القرار مل ي�ستند �إىل وثائق‬

‫ر�سمية ت�شري �إىل ما �أ���ش��ارت �إليه ال�شكوى‪،‬‬ ‫بح�سبه‪.‬‬ ‫على اجل��ه��ة املقابلة نفى الأم�ي�ن العام‬ ‫للحزب الوطني �أحمد ال�شناق �أن يكون قد‬ ‫تقدم ب�شكوى بحق رئي�س البلدية لتدخله‬ ‫ل�صالح �أحد املر�شحني‪ ،‬مو�ضحاً �أنه لي�س له‬ ‫عالقة ال من قريب وال من بعيد مبو�ضوع‬ ‫عزل الرئي�س �أو حل املجل�س البلدي‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن اللقاء الذي عقد مع رئي�س‬ ‫الوزراء عُر�ض فيه برنامج ومطالب احلزب‬ ‫ال��وط��ن��ي ال��د���س��ت��وري ال���ذي يتلخ�ص يف �أن‬ ‫الإ�صالح ال�سيا�سي الوطني يتلخ�ص باعتماد‬ ‫الأج����ن����دة ال��وط��ن��ي��ة ب�����إج����راء االنتخابات‬ ‫على خمتلف م�ستوياتها الربملانية ونواب‬ ‫املحافظة (الالمركزية الإدارية) والبلديات‪،‬‬ ‫ع��ل��ى �أ����س���ا����س �إ�����ص��ل�اح م���ؤ���س�����س��ة ال�ب�رمل���ان‪،‬‬ ‫ب����إف���راز ن��ائ��ب وط��ن��ي ���س��ي��ا���س��ي يف املجل�س‪،‬‬ ‫وتفرغه للقيام بواجبه الد�ستوري الرقابي‬ ‫والت�شريعي‪ ،‬واعتماد الالمركزية الإدارية‬ ‫من خالل جمل�س نواب املحافظة‪ ،‬مبا ميكن‬ ‫م���ن �إف������راز ن����واب اخل���دم���ات ع��ل��ى م�ستوى‬ ‫امل��ح��اف��ظ��ة‪ ،‬و�أم����ا ال��ب��ل��دي��ات ف��ك��ان��ت مطالب‬ ‫احلزب بحل املجال�س البلدية‪ ،‬و�إعادة النظر‬ ‫ب���ق���ان���ون ال���ب���ل���دي���ات مب���ا مي��ك��ن م���ن �إيجاد‬ ‫جمال�س بلدية خدماتية تنموية‪ ،‬ومبا ميكن‬ ‫من �إعادة النظر يف دمج بع�ض البلديات‪.‬‬ ‫وقال حممد معابرة‪ ،‬وهو ع�ضو جمل�س‬

‫ب���ل���دي غ����رب �إرب������د‪� ،‬إن ق�����رار ع����زل ال�شناق‬ ‫تع�سفي‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ال�شناق مل يكن له من‬ ‫قريب وال من بعيد �أي عالقة ب���أي مر�شح‪،‬‬ ‫�إمنا كان يح�ضر منا�سبات اجتماعية خمتلفة‬ ‫لي�ؤدي واجبه فقط‪ ،‬ومل يكن له ت�أثري فيها‬ ‫على الإطالق‪.‬‬ ‫كما نفى ح�سن قوا�سمة‪ ،‬ع�ضو يف املجل�س‪،‬‬ ‫�أن يكون هناك جتاوز مايل �أو �إداري؛ لأن �أي‬ ‫قرار ال ي�صدر �إال مبوافقة ومناق�شة �أع�ضاء‬ ‫املجل�س‪.‬‬ ‫وكان جمل�س الوزراء قد قرر حل جمل�س‬ ‫بلدي غ��رب �إرب���د ي��وم ‪ 2010/9/26‬وت�شكيل‬ ‫جل��ن��ة ت��ق��وم م��ق��ام��ه‪ ،‬وت�����ض��م امل��ه��ن��د���س عبد‬ ‫الفتاح �إبراهيم رئي�سا‪ ،‬وحاب�س عليان فندي‬ ‫العزام نائبا للرئي�س‪.‬‬ ‫و����ض���م���ت ال���ل���ج���ن���ة يف ع�����ض��وي��ت��ه��ا كال‬ ‫م��ن رئ��ي�����س جم��ل�����س اخل���دم���ات امل�����ش�ترك��ة يف‬ ‫حمافظة �إرب����د‪ ،‬وم��ن��دوب م��دي��ري��ة ال�ش�ؤون‬ ‫البلدية‪ ،‬وممثل بنك تنمية امل��دن والقرى‪،‬‬ ‫وحم���م���ود حم��م��د ح�����س��ن ال���ه���زامي���ة‪ ،‬وعمر‬ ‫حم��م��د �أح���م���د ال��ب��ط��اي��ن��ة‪ ،‬وح�����س��ن ر�ضوان‬ ‫ح�سن القوا�سمة‪ ،‬وعبد الكرمي تركي حممد‬ ‫الن�صريات‪ ،‬وخالد علي خلف الطاهات‪ ،‬وكفى‬ ‫علي حممد الفيا�ض‪ ،‬وحممد زياد فايز خلف‬ ‫معابرة‪ ،‬ومو�سى �أحمد �سحوم ال�شلول‪ ،‬و�أكرم‬ ‫حممد �صالح ال�شناق‪ ،‬ومها �صيتان �صالح‬ ‫املرا�شدة‪ ،‬وهناء �أحمد حمزة ال�شلول‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫ال�ستعرا�ض نتائج درا�سات ال�شركات اال�ست�شارية امل�ؤهلة‬

‫«املياه» �ستعلن �إن�شاء «�سلطة ناقل البحرين»‬ ‫التي �ستتفاو�ض مع «�إ�سرائيل» وال�سلطة واجلهات الدولية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أكدت م�صادر مطلعة لـ"ال�سبيل" �أن احلكومة‬ ‫�ستعلن عن �إن�شاء "�سلطة ناقل البحرين"‪ ،‬وذلك‬ ‫لإدارة امل�شروع ال��دويل امل�شرتك مع "�إ�سرائيل"‬ ‫وال�����س��ل��ط��ة ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي��ة؛ ل��رب��ط ال��ب��ح��ر امليت‬ ‫ب��الأح��م��ر‪ ،‬م��ع ب���دء اك��ت��م��ال ال���درا����س���ات البيئية‬ ‫للم�شروع قبل نهاية العام احلايل‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت نف�س امل�صادر �أن ال�سلطة اجلديدة‬ ‫�ستن�ش�أ من خالل وزارت��ي املياه وال��ري والقطاع‬ ‫العام و�إدارة امل�شاريع الكربى‪ ،‬على �أن تكون هيكلة‬ ‫و�آليات ال�سلطة املقرتحة‪ ،‬والكادر العامل فيها من‬ ‫العاملني يف �سلطة وادي الأردن‪ ،‬و�سيتوىل ديوان‬ ‫الت�شريع �إعداد قانون لل�سلطة اجلديدة‪ ،‬متهيدا‬ ‫لعر�ضه على جمل�س الأم���ة "بعد االنتخابات"‬ ‫لإقراره‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ارت نف�س امل�����ص��ادر �إىل �أن م��ن مهام‬ ‫�سلطة ناقل البحرين درا�سة "ر�سائل االهتمام"‬ ‫بامل�شروع التي تقدمت بها �شركات عاملية‪ ،‬تبدي‬ ‫ا�ستعدادها للم�شاركة فيه‪.‬‬ ‫وي���ع���د م�����ش��روع ن���اق���ل ال��ب��ح��ري��ن �أح�����د �أه���م‬ ‫امل�شاريع الإ�سرتاتيجية يف اململكة‪.‬‬ ‫وت���أت��ي ال�سلطة اجل��دي��دة ال��ت��ي تتبع وزارة‬ ‫املياه‪� /‬سلطة املياه‪ ،‬من �أجل ت�سهيل �إجراءات تنفيذ‬ ‫امل�شروع بعيدا عن الروتني والبريوقراطية‪.‬‬ ‫و�ستعمل ال�شركات على تنفيذ البنية التحتية‪،‬‬ ‫و�إدارة وتنفيذ عمليات البنية التحتية وال�صيانة‪،‬‬ ‫ومن املنتظر �أن يتم اعتماد امل�ؤ�س�سات �أو ال�شركات‬ ‫التي تتمكن من �إدارة خ�برات مب�ستوى عاملي يف‬ ‫�إن�شاء وبناء البنية التحتية للمياه‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫متويل امل�شروع والتطوير االقت�صادي‪.‬‬ ‫وت��ب��دي م�صادر �سلطة امل��ي��اه وال���ري تفا�ؤالً‬ ‫ب�سبب �إب�����داء ممثلي ج��ه��ات مت��وي��ل��ي��ة �أمريكية‬ ‫ح��ك��وم��ي��ة وخ��ا���ص��ة تفهمهم ل��ل��م�����ش��روع و�آفاقه‪،‬‬ ‫خ�صو�صا حاجة الأردن للمياه‪ ،‬بهدف حل امل�شكلة‬ ‫التي تواجهه يف هذا اجلانب ح ً‬ ‫ال دائماً‪.‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه‪ ،‬تتوا�صل الدرا�سات حول‬

‫البحر امليت حيث يتم تنفيذ م�شروع ناقل البحرين‬

‫ه��ذا امل�����ش��روع احل��ي��وي‪ ،‬فيما يتوقع �أن تتوا�صل‬ ‫اج��ت��م��اع��ات ال��ل��ج��ن��ة ال��ت��وج��ي��ه��ي��ة مل�����ش��روع ناقل‬ ‫ال��ب��ح��ري��ن (الأح��م��ر‪-‬امل��ي��ت) ال��ت��ي ت�ضم الأردن‬ ‫وفل�سطني و"�إ�سرائيل" والبنك ال���دويل‪ ،‬التي‬ ‫مت فيها �سابقا تقدمي ا�ستعرا�ض نتائج درا�سات‬ ‫ال�����ش��رك��ات اال���س��ت�����ش��اري��ة امل����ؤه���ل���ة مل�����ش��روع ناقل‬ ‫ال��ب��ح��ري��ن‪ ،‬وم���راح���ل وت���ط���ور ال���درا����س���ات التي‬ ‫تو�صلت �إليها‪ ،‬على �أ�سا�س �أن يتم االنتهاء منها يف‬ ‫وقت ال يتجاوز بداية العام املقبل‪.‬‬ ‫وتناول اخلرباء من �إحدى ال�شركات امل�ؤهلة‬ ‫يف االجتماع ت�أثري نقل ‪ 2‬مليار مرت مكعب على‬ ‫خليج العقبة‪ ،‬وت���أث�ير ما ال يقل عن مليار مرت‬ ‫مكعب م��ن امل��ي��اه على نوعية م��ي��اه البحر امليت‬ ‫املاحلة‪ .‬بينما تناول خرباء �آخرون نتائج الدرا�سة‬ ‫الأخ���رى ملنطقة البحر امليت م��ن حيث التقييم‬ ‫ال��ه��ي��درول��وج��ي وامل���وازن���ة امل��ائ��ي��ة للبحر امليت‪،‬‬ ‫والت�أثريات الهيدرولوجية الناجتة عن انح�سار‬ ‫البحر على الأرا�ضي املجاورة‪ ،‬خ�صو�صا ظاهرة‬ ‫االن��ه��ي��ارات الأر���ض��ي��ة وال��ت���أث�يرات على الينابيع‬ ‫وحو�ض املياه اجلوفية‪.‬‬

‫وعلمت "ال�سبيل" �أن نتائج الدرا�سة الرابعة‬ ‫ح��ول �إق��ام��ة من�ش�آت توليد الطاقة الكهربائية‪،‬‬ ‫وحت��ل��ي��ة امل���ي���اه‪ ،‬وحت��دي��د وت��ق��ي��ي��م ب��دائ��ل مواقع‬ ‫املن�ش�آت واخل��ط��وط الناقلة‪ ،‬وتكاليف الإن�شاء‬ ‫والت�شغيل ال��ت��ي تت�ضمن �أرب����ع درا����س���ات فرعية‬ ‫ملناطق خليج العقبة و�إيالت‪ ،‬وت�أثريات �ضخ مياه‬ ‫من البحر‪ ،‬ودوران املياه نحو الأعلى والأ�سفل‪،‬‬ ‫وت����أث�ي�ره���ا ع��ل��ى ال��ب��ي��ئ��ة ال��ب��ح��ري��ة واملرجانية‬ ‫وم��ن��ط��ق��ة ال�������ش���واط���ئ‪ ،‬ق���د ج����رى االن���ت���ه���اء من‬ ‫مناق�شتها‪ ،‬يف حني تبحث الدرا�سة الثانية ناقل‬ ‫مياه البحرين‪ ،‬وتقييم الأخ��ط��ار اجليولوجية‬ ‫والزلزالية والأخطار على التنوع البيئي واحلياة‬ ‫الربية‪.‬‬ ‫وي�أتي �إج��راء ه��ذه الدرا�سات وف��ق منهجية‬ ‫ع��م��ل درا����س���ات اجل����دوى االق��ت�����ص��ادي��ة والبيئية‬ ‫للم�شروع‪ .‬و�أك��دت م�صادر مطلعة لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن م�ؤ�شرات النتائج يف م�شروع ناقل البحرين‬ ‫�إيجابية وح�سب التوقعات‪ ،‬و�أ�سفرت عن ت�أهيل‬ ‫�شركات لإجراء درا�ستني فرعيتني‪ ،‬فيما �ست�صار‬ ‫الإح��ال��ة على �شركتني م��ن املتقدمني‪� ،‬إذ ي�شدد‬

‫الأردن على تنفيذ ناقل البحرين ملواجهة جفاف‬ ‫البحر امليت ال��ذي يتعر�ض لالنخفا�ض مبعدل‬ ‫مرت �سنويا‪ ،‬كما �أن امل�شروع �سيزود اململكة بحوايل‬ ‫‪ 570‬مليون مرت مكعب من املياه ملواجهة العجز‬ ‫امل��ائ��ي يف الأردن‪ ،‬وي���أت��ي االج��ت��م��اع اجل��دي��د بعد‬ ‫�أربعة �شهور من االجتماع امل�شرتك بني الأطراف‬ ‫ال���ث�ل�اث���ة‪ ،‬ال����ذي ع��ق��د يف ال���ي���ون���ان ب���داي���ة العام‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫يذكر �أن اجل���دوى ال�شاملة للم�شروع تبلغ‬ ‫تكلفتها ح��وايل ‪ 15‬مليون دوالر‪ ،‬وال��ت��زم��ت بها‬ ‫كل من فرن�سا ‪ 4‬ماليني دوالر‪ ،‬وهولندا مليون‬ ‫ون�صف مليون دوالر‪ ،‬والواليات املتحدة مبليون‬ ‫ون�صف امل��ل��ي��ون دوالر‪ ،‬وال��ي��اب��ان مبليون دوالر‪،‬‬ ‫وكوريا اجلنوبية مليون دوالر‪ ،‬واليونان مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬وال�سويد ‪ 3‬ماليني دوالر‪ ،‬و�إيطاليا ‪7.2‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬وكانت وزارة ال�صناعة والتجارة ‪/‬‬ ‫دائ��رة مراقب ع��ام ال�شركات قد �أ���ص��درت �شهادة‬ ‫ت�سجيل �شركة م�شروع البحر الأح��م��ر ك�شركة‬ ‫م�ساهمة خا�صة‪ ،‬بر�أ�س م��ال م�صرح به ‪� 50‬ألف‬ ‫�سهم‪ ،‬قيمة ال�سهم الواحد �ألف دينار‪ ،‬ور�أ�س مال‬ ‫مكتتب به مدفوع بالقيمة ذاتها‪.‬‬ ‫وك��ل��ف وزي���ر ت��ط��وي��ر ال��ق��ط��اع ال��ع��ام ب�إعداد‬ ‫خ��ط��ة ت��ن��ف��ي��ذي��ة ت�����ش��م��ل اخل���ط���وات امل�ستقبلية‪،‬‬ ‫وامل�س�ؤوليات‪ ،‬والإطار الزمني للإجناز فيما يتعلق‬ ‫بتنفيذ املرحلة الأوىل من �إعادة هيكلة امل�ؤ�س�سات‬ ‫امل�����س��ت��ق��ل��ة وال���ع���ام���ة‪ ،‬ورف��ع��ه��ا �إىل جل��ن��ة تطوير‬ ‫القطاع العام خالل �شهرين من تاريخه؛ متهيدا‬ ‫لعر�ضها ع��ل��ى جمل�س ال������وزراء‪ ،‬وت��ك��ل��ي��ف جلنة‬ ‫تطوير القطاع العام لتكون جلنة توجيهية عليا‬ ‫لتنفيذ املرحلة الأوىل من برنامج �إعادة الهيكلة‪،‬‬ ‫وت�ضمني املراحل امل�ستقبلية كجزء من الربنامج‬ ‫ال�شمويل لتطوير القطاع العام (‪.)2013-2011‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن �إن�����ش��اء �سلطة ناقل البحرين‬ ‫م��ن احل��ك��وم��ة ج���اءت م��ع ق��ي��ام جمل�س ال����وزراء‬ ‫بدمج ع�شرات امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة املت�شابهة �ضمن‬ ‫منهجية �إع�����ادة ال��ه��ي��ك��ل��ة ك��ج��زء م���ن الربنامج‬ ‫ال�شمويل لتطوير القطاع العام‪.‬‬

‫بعد ت�صاعد �شكاوى الأهايل من ثقل الكتب التي يحملها �أبنا�ؤهم يف حقائبهم املدر�سية يوميا‬

‫«الرتبية» تتعهد بت�أمني خزانات لكتب الطالب‬ ‫فـي كـافة املـدار�س احلكوميـة احلديثـة حتـت الإن�شـاء‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ذك���ر م�����ص��در م���وث���وق لـ"ال�سبيل" يف وزارة‬ ‫ال�ترب��ي��ة والتعليم �أن ال����وزارة �أ���ض��اف��ت بند �إلزام‬ ‫ت�أمني املباين املدر�سية التي تعترب حتت التنفيذ‬ ‫حاليا‪� ،‬أو يف امل�ستقبل‪ ،‬بخزانات للكتب املدر�سية‬ ‫خا�صة بكل طالب منتظم يف املدر�سة‪.‬‬ ‫م��ن جهته �أك��د امل�ست�شار الإع�لام��ي والناطق‬ ‫الر�سمي با�سم وزارة الرتبية والتعليم �أمين بركات‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أن الرتبية فرغت م�ؤخرا من تنفيذ‬ ‫املرحلة الأوىل من م�شروع اخلزانات املدر�سية‪.‬‬ ‫ولفت ب��رك��ات �إىل �أن جميع امل��ب��اين املدر�سية‬ ‫التي ال زالت حتت الإن�شاء �سيتم تزويدها بخزانات‬

‫لكتب ال��ط�لاب‪ ،‬وذل���ك للتخفيف م��ن ع��بء حمل‬ ‫الكتب املدر�سية ب�شكل يومي‪.‬‬ ‫وت�تراوح �أوزان الكتب املدر�سية التي يحملها‬ ‫طلبة املدار�س الأ�سا�سية والثانوية على ظهورهم‬ ‫يف كل يوم درا�سي بني ‪ 7‬كيلوغرامات �إىل ‪ 10‬كيلو‬ ‫غرامات‪ ،‬وفق ما �أ�شار �أهايل الطالب لـ"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫ووزن��ت �إح��دى �أولياء �أم��ور الطلبة كتب ابنها‬ ‫ح��ال ع��ودت��ه م��ن امل��در���س��ة لتفاج�أ �أن وزن الكتب‬ ‫جتاوز ال�سبعة كيلو لل�صف الأ�سا�سي الأول‪ ،‬بينما‬ ‫بلغ وزن الكتب لل�صف الرابع والثالث ‪ 10‬كيلو‪.‬‬ ‫ويف ح�ين �أ���ش��ارت �أخ���رى �إىل �أن��ه��ا وزن���ت كتب‬ ‫�أبنائها الثالثة يف �أي��ام ال��دوام العادية‪ ،‬فبلغ وزن‬ ‫كتب ابنتها ن��ور يف ال�صف ال��ث��اين ‪ 6‬كيلو‪ ،‬بينما‬

‫املركز الوطني للبحث والإر�شاد الزراعي‬ ‫ينظم دورة تدريبية حول املدار�س احلقلية‬ ‫البلقاء ‪� -‬أ�شرف ال�شنيكات‬ ‫نظم املركز الوطني للبحث والإر���ش��اد ال��زراع��ي دورة تدريبية‬ ‫بعنوان‪" :‬كيفية ن�شاء املدار�س احلقلية"‪ ،‬وذلك بالتعاون مع منظمة‬ ‫الأغذية والزراعة الدولية للأمم املتحدة‪ ،‬من خالل م�شروع املكافحة‬ ‫املتكاملة الذي متوله احلكومة الإيطالية‪ ،‬وت�شمل الدورة التي ت�ستمر‬ ‫مل��دة �أ�سبوع ع��دة حم��اور تدريبية‪ ،‬مثل املكافحة املتكاملة للآفات‪،‬‬ ‫وت��ط��وي��ر ب��رام��ج م�ستدامة ل��ل��إدارة املتكاملة ل�ل�آف��ات واحتياجات‬ ‫مدر�سة ال��زراع��ي�ين احلقلية‪ ،‬وغ�يره��ا م��ن املوا�ضيع ذات العالقة‪.‬‬ ‫وي�شارك يف ه��ذه ال��دورة �أك�ثر من ‪ 25‬مر�شدا وم��زارع��ا من خمتلف‬ ‫مناطق اململكة‪ ،‬وقد �أ�شار م�ساعد املدير العام ل�ش�ؤون البحث والإر�شاد‬ ‫الدكتور في�صل بركة خالل افتتاحه الدورة �إىل �أن هذه الدورة ت�أتي‬ ‫يف �سياق التعاون ما بني املركز وخمتلف اجلهات الإقليمية والدولية‬ ‫املعنية بالقطاع الزراعي‪ ،‬و�أ�ضاف �أن هذ امل�شروع قد عمل على تنفيذ‬ ‫�أكرث من ‪ 125‬مدر�سة حقلية حتى تاريخه‪ ،‬والتي خدمت �أكرث من‬ ‫‪ 1700‬مزارع من مزارعي اخل�ضروات‪ ،‬مثل اخليار والبندورة وغريها‬ ‫يف كل من وادي الأردن والأغوار ال�شمالية‪.‬‬

‫م�شروع "�أطل�س البتكارات ‪ 15‬دولة‬ ‫�إ�سالمية" ي�ضم الأردن‬ ‫ا�سطنبول ‪ -‬برتا‬ ‫عقد الفريق الإداري امل�شرتك الذي ي�شرف على م�شروع �إعداد‬ ‫"�أطل�س البتكارات العامل الإ�سالمي" اجتماعا يف �إ�سطنبول �أم�س‬ ‫الأح���د ا�ستعر�ض فيه �سري العمل يف امل�����ش��روع ال���ذي ي�ستمر ثالث‬ ‫�سنوات‪ .‬ويعمل الفريق التابع ملنظمة امل�ؤمتر الإ�سالمي على و�ضع‬ ‫خارطة لنطاق العلوم واالبتكار‪ ،‬وتقييمه يف خم�سة ع�شر بلدا ع�ضوا‬ ‫يف منظمة امل�ؤمتر الإ�سالمي من بينها الأردن‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة يف بيان �صحايف �صادر عنها �أم�س �إن امل�شروع الذي‬ ‫يتم بالتعاون بينها وبني جمموعة اخلرباء‪( :‬دميو�س) �إحدى �أكرث‬ ‫اجلهات ت�أثريا يف �أوروب��ا‪ ،‬و(نيت�شر) وهي جملة العلوم الأ�سبوعية‬ ‫العاملية‪� ،‬سيعمل على ا�ستنها�ض فر�ص التعاون بني مراكز البحث‬ ‫والعلماء بني ال��دول الإ�سالمية من جهة‪ ،‬وم��ع العامل الغربي من‬ ‫جهة ثانية‪.‬‬

‫جتاوز وزن كتب ابنتها روان يف ال�صف اخلام�س ‪7‬‬ ‫كيلو‪ ،‬وكتب ابنها بالل يف ال�صف الرابع ‪ 7‬كيلو‪.‬‬ ‫ونا�شد ذوو ال��ط�لاب وزارة الرتبية التدخل‬ ‫للتخفيف من عبء حمل احلقائب املدر�سية‪ ،‬وذلك‬ ‫ب�إمتامها م�شروع توزيع اخلزائن اخلا�صة بالطلبة‬ ‫يف امل��درا���س‪� ،‬إ�ضافة �إىل اال�ستعانة ب����أوراق خفيفة‬ ‫الوزن �أثناء طبعاتها للكتب املدر�سية‪.‬‬ ‫�إىل ذل�����ك �أك������د �أط����ب����اء خ����ط����ورة ح���م���ل هذه‬ ‫الأثقال من الكتب املدر�سية على �صحة الطالب‪،‬‬ ‫كونها ‪-‬وف���ق م��ا �أ���ش��ارت ال��دك��ت��ورة مها اخلطيب‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪ -‬ت�ؤثر على العمود الفقري للطالب‬ ‫خ�لال مرحلة من��وه‪ ،‬حمدثة فيه اع��وج��اج��ا‪� ،‬إىل‬ ‫جانب ال�ضغط على الفقرات‪ ،‬ما يعني ت�شوها يف‬

‫منو العمود الفقري م�ستقبال‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت اخلطيب �أن حمل هذه الأوزان من‬ ‫الكتب يحدث �إع��ي��اء يف ع�ضالت الطالب‪ ،‬وي�ؤثر‬ ‫�سلبا على قوة حتمل �أع�صابه‪ ،‬حمدثة مع تكرارها‬ ‫التهابا بالأع�صاب‪� ،‬إ�ضافة �إىل احتمالية �إ�صابته‬ ‫بتمزق بالع�ضل‪ ،‬و�ضيق يف التنف�س‪ ،‬وت�����س��ارع يف‬ ‫دقات القلب‪ ،‬وحتديدا عندما يحمل تلك احلقيبة‬ ‫وي�سري مل�سافات طويلة بها‪.‬‬ ‫وب����ات الف��ت��ا م��ع��ان��اة ال��ط��ل��ب��ة م���ن ح��م��ل تلك‬ ‫احلقائب املثقلة بالكتب‪ ،‬الأم���ر ال��ذي دف��ع وزارة‬ ‫الرتبية لت�شكيل جلان لدرا�سة احللول‪ ،‬وكان على‬ ‫ر�أ�سها اعتماد ت�أمني خزانة لكل طالب يف املدر�سة‬ ‫لو�ضع الكتب الدرا�سية فيها‪.‬‬

‫من �سلطة العقبة اخلا�صة و�شركة تطوير العقبة‬

‫‪ 120‬بعثة درا�سية لطلبة العقبة اجلامعيني‬ ‫العقبة – رائد �صبحي‬ ‫�أع��ل��ن رئي�س �سلطة منطقة العقبة‬ ‫االق��ت�����ص��ادي��ة اخل��ا���ص��ة امل��ه��ن��د���س حممد‬ ‫���ص��ق��ر ع���ن ت���ق���دمي ‪ 200‬م��ن��ح��ة درا�سية‬ ‫لطلبة العقبة يف اجل��ام��ع��ات احلكومية‪،‬‬ ‫وك��ل��ي��ة العقبة اجل��ام��ع��ي��ة‪ ،‬وت��ق��دمي ‪120‬‬ ‫بعثة درا�سية منا�صفة مع �شركة تطوير‬ ‫العقبة اعتبارا من العام الدرا�سي احلايل‪،‬‬ ‫ومل��دة �أرب��ع �سنوات جامعية‪ ،‬تبلغ كلفتها‬ ‫الإجمالية ‪� 300‬ألف دينار �سنويا‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف خ�لال رع��اي��ت��ه حفل تكرمي‬ ‫املتفوقني م��ن طلبة الثانوية العامة يف‬ ‫حمافظة العقبة الذي نظمه نادي اخلليج‬ ‫الريا�ضي الثقايف ليلة �أم�س‪� ،‬أن ال�سلطة‬ ‫ت�سعى من خ�لال خططها التنموية �إىل‬ ‫الت�شاركية مع كافة القطاعات للنهو�ض‬ ‫بالواقع التعليمي يف حمافظة العقبة‪.‬‬ ‫واعترب �سلطة املنطقة اخلا�صة رديفا‬ ‫و�شريكا فاعال لوزارة الرتبية والتعليم يف‬ ‫تطوير العملية التعليمية‪ ،‬واالرتقاء بها‬ ‫لإميانها ب�أهمية دور الرتبية والتعليم يف‬ ‫بناء الإن�سان ال��ق��ادر على �صنع التنمية‪،‬‬ ‫والقادر على الوفاء مبتطلباتها‪ ،‬وجمابهة‬ ‫حتدياتها؛ لأنه من ي�صنع التنمية‪ ،‬وهو‬ ‫هدفها وغايتها وو�سيلتها‪.‬‬ ‫و�أك����د �صقر �أن رف���ع ���س��وي��ة التعليم‬ ‫واالل���ت���ف���ات �إىل واق����ع �أط������راف العملية‬ ‫ال��ت��ع��ل��ي��م��ي��ة ال���ث�ل�اث���ة؛ امل���در����س���ة واملعلم‬ ‫والطالب‪ ،‬يف �سلم �أولويات ال�سلطة؛ لأن‬ ‫ذلك ينعك�س �إيجابا ومبا�شرة على التنمية‬

‫امل�ستدامة ال�شاملة‪ ،‬ك��ون ج��ودة التعليم‬ ‫ت�شكل �إحدى �أبرز عنا�صر التميز وجذب‬ ‫اال�ستثمارات للمنطقة اخلا�صة‪.‬‬ ‫وب��ي�ن ���ص��ق��ر �أن ال�����س��ل��ط��ة م�شاركة‬ ‫منها يف دعم وتطوير امل�سرية التعليمية‬ ‫يف العقبة‪ ،‬ق��دم��ت �أك�ث�ر م��ن ‪ 630‬منحة‬ ‫درا�سية ملدة عام واحد خالل الأعوام ‪2007‬‬ ‫ ‪ ،2010‬مثلما قدمت ‪ 272‬بعثة درا�سية‬‫ملدة �أربع �سنوات‪ ،‬يف كافة التخ�ص�صات يف‬ ‫اجلامعات الر�سمية‪ ،‬وف��ق �أ�س�س �شفافة‬ ‫وع���ادل���ة‪ ،‬راوح�����ت ب�ي�ن ال��ت��ف��وق العلمي‪،‬‬ ‫وم�����س��ت��وي��ات دخ���ل �أه����ايل الطلبة ومكان‬ ‫�إقامتهم‪.‬‬ ‫وح�����ول االه���ت���م���ام ب��امل��ع��ل��م�ين �أو�ضح‬ ‫���ص��ق��ر �أن ال�����س��ل��ط��ة درب����ت ‪ 1044‬معلما‬ ‫وم��ع��ل��م��ة ���ض��م��ن ب��رن��ام��ج وورل����د لينك�س‬ ‫لدمج التكنولوجيا بالتعليم‪ ،‬وابتعثت ‪30‬‬ ‫معلما لدرا�سة دبلوم تكنولوجيا املعلومات‬ ‫واالت�����ص��االت‪ ،‬كما وف��رت ال�سكن املنا�سب‬ ‫للمعلمني ال��ع��ازب�ين يف م��دي��ن��ة العقبة‪،‬‬ ‫و�أن�ش�أت �صندوق دعم التعليم للإنفاق منه‬ ‫على احتياجات املدار�س يف جماالت البنية‬ ‫ال��ت��ح��ت��ي��ة‪ ،‬و�أن�������ش����أت ث�لاث��ة خم��ت�برات يف‬ ‫اللغة الإجنليزية يف املدار�س احلكومية‪.‬‬ ‫وك����ان رئ��ي�����س ن����ادي اخل��ل��ي��ج الثقايف‬ ‫ال��ري��ا���ض��ي ف��ه��د ال��ع��ط��ي��وي ق��د �أ���ش��ار �إىل‬ ‫الدور الكبري الذي تقوم به �سلطة املنطقة‬ ‫اخل��ا���ص��ة يف دع���م العملية التعليمية يف‬ ‫العقبة‪ ،‬م�شريا �إىل تبني ال�سلطة هذا‬ ‫ال���ع���ام ك��ام��ل اجل���وائ���ز امل��ق��دم��ة للطلبة‬ ‫املتفوقني‪ ،‬مو�ضحا �أن هذا التكرمي لطلبة‬ ‫العقبة املتفوقني يعد اخلام�س والع�شرين‬

‫يف م�سرية ن��ادي اخلليج‪ ،‬معتربا تكرمي‬ ‫الطلبة املتفوقني يف العقبة واج��ب��ا على‬ ‫كافة اجلهات الر�سمية وال�شعبية؛ ملا له‬ ‫م��ن �أث���ر ب��ال��غ يف نف�سية ال��ط��ال��ب املبدع‪،‬‬ ‫وم�������س���ان���دت���ه ع���ل���ى امل�������ض���ي يف م�سريته‬ ‫الإبداعية‪.‬‬ ‫ف��ي��م��ا �أ�����ش����ار م���دي���ر ت���رب���ي���ة العقبة‬ ‫جميل ال�شقريات �إىل �أن م�سرية الرتبية‬ ‫والتعليم يف العقبة تنامت ب�شكل متزايد‬ ‫بعد حتويل العقبة �إىل منطقة خا�صة‪،‬‬ ‫وقيام العديد من �شركات القطاع اخلا�ص‬ ‫والعام بدورها االجتماعي يف رعاية وتبني‬ ‫الع�شرات من املدار�س يف مدينة العقبة‪.‬‬ ‫و�أك�����د �أن ج���ه���ودا ج���ب���ارة ت���ب���ذل من‬ ‫قبل وزارة الرتبية والتعليم لرفع �سوية‬ ‫التعليم‪ ،‬واخل���روج م��ن دور التلقني �إىل‬ ‫دور جديد �أبعد يركز على تفتيح مدارك‬ ‫ال���ط���ل���ب���ة‪ ،‬وت���و����س���ي���ع ���س��ع��ت��ه��م املعرفية‪،‬‬ ‫و�إ�شراكهم �أكرث يف ر�سم معامل م�ستقبلهم‬ ‫وفق ر�ؤية مبدعة ملا يخططون له؛ لبناء‬ ‫امل�ستقبل ال��ذي يحقق الطموح‪ ،‬وي�ساهم‬ ‫ب��ف��اع��ل��ي��ة يف ب����ن����اء ال����وط����ن وم�سريته‬ ‫املظفرة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت الطالبة املتميزة رزان امل�صري‬ ‫يف كلمتها ع��ن الطلبة امل��ك��رم�ين �إىل �أن‬ ‫تكرميهم ي�شكل حافزا لهم على اال�ستمرار‬ ‫يف الإب��داع يف امل�سرية اجلامعية‪ ،‬ليعودوا‬ ‫بعد �إنهاء درا�ستهم اجلامعية للم�ساهمة‬ ‫يف بناء وتطوير العقبة التي ت�ستحق �أن‬ ‫يبذل من �أجلها الغايل والنفي�س‪.‬‬ ‫و�أحيت فرقة معان للفنون ال�شعبية‬ ‫حفلة �سمر تغنت بالقائد والوطن‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫الطوي�سي يتفقد كليات اجلامعة‬ ‫الأردنية يف العقبة‬ ‫العقبة – رائد �صبحي‬ ‫�أك���د رئي�س اجل��ام��ع��ة الأردن���ي���ة ال��دك��ت��ور ع���ادل الطوي�سي دعم‬ ‫اجلامعة مل�شروع كليات اجلامعة يف العقبة ومنطقتها االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف خ�لال زي��ارت��ه لكليات اجلامعة يف العقبة �أن اجلامعة‬ ‫ت�سعى �إىل حتقيق ر�ؤية وتوجيهات جاللة امللك عبداهلل الثاين جلعل‬ ‫هذا مل�شروع الوطني �صرحاً تعليمياً متميزاً يف هذا املنطقة التي ت�شهد‬ ‫حركة جذب ا�ستثماري و�سياحي‪.‬‬ ‫ولفت الدكتور الطوي�سي خ�لال لقائه �أع�ضاء هيئة التدري�س‬ ‫وممثلي احتاد الطلبة �إىل ا�ستعداد اجلامعة لتقدمي احلوافز ل�سائر‬ ‫�أ�سرة اجلامعة‪ ،‬بهدف �إيجاد بيئة منا�سبة وم�ستقرة تدفع بانطالقة‬ ‫قوية تنعك�س �إيجاباً على �أهداف اجلامعة واالرتقاء بخدماتها‪� ،‬سواء‬ ‫املقدمة للطلبة �أو على �صعيد التفاعل مع املجتمع املحلي يف مدينة‬ ‫العقبة‪.‬‬ ‫و�أ�شاد بالدعم الذي قدمته �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة لإجن��اح فكرة �إق��ام��ة ه��ذه اجلامعة التي �سيكون لها الأثر‬ ‫االيجابي يف ازدهار املدينة وتطورها‪.‬‬ ‫وحث الدكتور الطوي�سي �أع�ضاء هيئة التدري�س على تقدمي كافة‬ ‫الدعم وامل�ساندة للطالب اجلامعي باعتباره الهدف الأ�سمى للعملية‬ ‫التعليمية يف اجلامعة‪ ،‬م�ؤكدا �ضرورة حتمل �أعباء املرحلة احلالية‪،‬‬ ‫ومواجهة العقبات للت�سهيل على الطلبة يف �إمتام درا�ستهم الأكادميية‬ ‫والبحثية‪.‬‬ ‫ووع����د ال��دك��ت��ور ال��ط��وي�����س��ي ال��ط��ل��ب��ة ب��درا���س��ة و�إم��ك��ان��ي��ة تلبية‬ ‫مطالبهم‪ ،‬خ�صو�صا توفري �أمكنة لت�صوير الكتب ب�أ�سعار رمزية‪،‬‬ ‫وتوفري و�سائل نقل بالتعاون مع اجلهات املعنية يف العقبة وت�شغيل‬ ‫مطاعم اجل��ام��ع��ة‪ ،‬وت���أث��ي��ث امل�صليات‪ ،‬وت��وف�ير امل�لاع��ب الريا�ضية‬ ‫وقاعات للن�شاطات الطالبية‪ ،‬وال�سكن املالئم للطالب والطالبات‪.‬‬ ‫وجال الدكتور الطوي�سي يف مرافق اجلامعة‪ ،‬وا�ستمع �إىل �شرح‬ ‫مف�صل ق��دم��ه م��دي��ره��ا التنفيذي ال��دك��ت��ور �أح��م��د �أب���و ه�لال حول‬ ‫مراحل �إن�شاء اجلامعة‪ ،‬والإجناز الذي حتقق يف زمن قيا�سي‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن اجلامعة تعتزم بناء كلية العلوم البحرية واملدر�سة النموذجية‪،‬‬ ‫وقاعة متعددة الأغرا�ض‪ ،‬ومبنى �إدارة اجلامعة‪ ،‬ومباين م�ست�شفى‬ ‫اجلامعة‪ .‬وعلى �صعيد مت�صل زار الدكتور الطوي�سي حمطة العلوم‬ ‫البحرية يف العقبة واطلع على املختربات اجلديدة التي مت حتديثها‬ ‫لتخدم العملية التدري�سية لطلبة كلية العلوم البحرية‪ ،‬وا�ستمع �إىل‬ ‫اخلطط الرامية لتحديث وتطوير بقية املختربات وق�سم الغو�ص‬ ‫العلمي يف املحطة‪ .‬و�أب��دى الدكتور الطوي�سي ارتياحه للإجنازات‬ ‫التي متت يف كليات اجلامعة يف العقبة وم�ستواه �سواء يف النواحي‬ ‫التعليمية والإداري��ة والتفاعل مع املجتمع املحلي على م�ستوى عقد‬ ‫ال��دورات التدريبية التي قامت بها الكليات �أو تخطط للقيام بها يف‬ ‫خمتلف التخ�ص�صات يف كليات اللغات ونظم وتكنولوجيا املعلومات‬ ‫وال�سياحة والفندقة والعلوم البحرية‪.‬‬ ‫�أكد �ضرورة التن�سيق التام مع وزارة التخطيط والتعاون الدويل‬

‫عبيدات‪� :‬إن�شاء �إدارات الأقاليم‬ ‫يف "الأ�شغال" جت�سيد لالمركزية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تر�أ�س وزي��ر الأ�شغال العامة والإ�سكان الدكتور حممد عبيدات‬ ‫�أم�����س الأح����د اج��ت��م��اع��ا مل��دي��ري �إدارات ال�����ش��م��ال وال��و���س��ط واجلنوب‬ ‫ومديري الأ�شغال يف املحافظات‪.‬‬ ‫ومت خالل اللقاء الذي ح�ضره �أمني عام الوزارة املهند�س �سامي‬ ‫هل�سة بحث �سري العمل يف الإدارات اجلديدة التي مت ا�ستحداثها قبل‬ ‫نحو �شهرين من خالل �إعادة الهيكلة التي متت للوزارة‪.‬‬ ‫وكانت ال���وزارة ا�ستحدثت مركز �إدارة ال�شمال يف �إرب���د‪ ،‬ومركز‬ ‫�إدارة الو�سط يف العا�صمة‪ ،‬و�إدارة اجلنوب يف الكرك‪ ،‬وذلك لت�سهيل‬ ‫الإجراءات وتب�سيطها على املواطنني‪ ،‬وجت�سيد الالمركزية على �أر�ض‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫ووجه عبيدات الإدارات �إىل العمل الفني مبا ي�ضمن متابعة �أعمال‬ ‫امل�شروعات التي يتم تنفيذها من طرق زراعية‪� ،‬أو قروية‪� ،‬أو خلطات‬ ‫�أ�سفلتية يف املحافظات الأربع التي تتبع لكل من الإدارات الثالث‪.‬‬ ‫و�أكد �أهمية دور الإدارات يف متابعة العمل بامليدان‪ ،‬والتخفيف من‬ ‫عبء املعامالت التي ترد �إىل الوزارة من املحافظات‪ ،‬حيث مت تفوي�ض‬ ‫مديري الإدارات بع�ض ال�صالحيات للت�سهيل على املواطنني‪ ،‬داعيا‬ ‫�إىل اال�ستغالل الأمثل للموارد والآليات والقوى الب�شرية‪.‬‬ ‫وم��ن الناحية الإداري����ة‪� ،‬أك��د ال��وزي��ر ���ض��رورة �إدارة عمل الآليات‬ ‫الإن�شائية امل��ت��واف��رة بكل م��ن مديريات الأ���ش��غ��ال بالطريقة الأكرث‬ ‫جدوى‪ ،‬حيث ت�ضمن الفاعلية يف التنفيذ من خالل الآليات املتوفرة‬ ‫لدى الوزارة‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص الآليات امل�ست�أجرة‪ ،‬قال �إنه نظراً لنق�ص املخ�ص�صات‬ ‫املالية و�ضبط الإن��ف��اق‪ ،‬ف���إن ال���وزارة ت��رى ع��دم جتديد �أي��ة عطاءات‬ ‫ا�ستئجار للآليات الإن�شائية حال انتهاء العقود احلالية‪.‬‬ ‫ويف جم���ال اخل���دم���ات ال��ت��ي ت��ن��ف��ذ ���ض��م��ن ح���رم ال��ط��رق التابعة‬ ‫للوزارة‪� ،‬أكد عبيدات �ضرورة تفعيل قانون الطرق بخ�صو�ص �أعمال‬ ‫اخلدمات التي تنفذ �ضمن حرم الطرق‪ ،‬وبحيث ال يتم تنفيذ �أي من‬ ‫هذه اخلدمات �إال من خالل الت�صاريح الر�سمية‪ ،‬ويف حال مت تنفيذ‬ ‫�أي من اخلدمات دون ت�صاريح ر�سمية يتم �إيقاف العمل من خالل‬ ‫املحافظ ح�سب الأ�صول‪ ،‬وذلك حفاظاً على �شبكة الطرق التابعة لهذه‬ ‫الوزارة‪.‬‬ ‫و�أوع��ز للمعنيني بو�ضع خطة عمل و�أول��وي��ات للطرق الزراعية‬ ‫املطلوبة لكل حمافظة‪ ،‬حيث �إن املبالغ املخ�ص�صة لهذه الغاية لعام‬ ‫‪ 2011‬ح�سب مقرتح املوازنة مبالغ قليلة ن�سبياً‪ ،‬ويجب املحافظة على‬ ‫�ضرورة تنفيذ الطرق الزراعية ذات الأولوية‪ ،‬والتي ت�صل �إىل ملواقع‬ ‫الزراعية الإنتاجية‪.‬‬ ‫و�أكد عبيدات �ضرورة التن�سيق التام مع وزارة التخطيط والتعاون‬ ‫الدويل بخ�صو�ص الطرق الزراعية والقروية املطلوبة �ضمن مواقع‬ ‫ج��ي��وب ال��ف��ق��ر‪ ،‬حيث يتم �إع����داد اجل����داول والك�شوفات ل��ه��ذه الغاية‬ ‫لتحديد حاجة املناطق من الطرق التي ينبثق عنها حتديد املدخالت‬ ‫ال�لازم��ة من م��واد �أو فر�شيات �أو �أ�سفلت و�أع��م��ال يتم تنفيذها من‬ ‫خالل العمالة‪ ،‬مثل امليول اجلانبية للطرق‪ ،‬وكذلك الآليات الالزمة‬ ‫لنقل العمال وتنفيذ الطرق‪ ،‬حيث �سيتم �إعداد خطة العمل لربنامج‬ ‫تعزيز الإنتاجية لعام ‪ 2011‬ح�سب واقع هذه الطرق الزراعية املطلوبة‬ ‫�ضمن جيوب الفقر‪.‬‬ ‫ونظرا لقرب مو�سم ال�شتاء‪ ،‬وجه عبيدات �إىل �إعداد خطة طوارئ‬ ‫على م�ستوى مديرية الأ�شغال باملحافظة‪ ،‬وخطة على م�ستوى �إدارات‬ ‫الو�سط وال�شمال واجلنوب‪ ،‬وخطة �شاملة على م�ستوى الوزارة‪ ،‬على‬ ‫�أن ت�شتمل هذه اخلطة عمل الآليات والأ�شخا�ص العاملني خالل فرتة‬ ‫الطوارئ و�أرقام الهواتف اخلا�صة بهم‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص االنتخابات النيابية املقبلة‪� ،‬أك��د عبيدات �ضرورة‬ ‫االلتزام ببالغ رئي�س الوزراء رقم (‪ )7‬ل�سنة ‪ 2010‬الذي �أكد على جميع‬ ‫املديرين واملوظفني يف مديريات الأ�شغال على اختالف م�ستوياتهم‬ ‫الوظيفية عدم القيام بالدعاية االنتخابية ل�صالح �أي من املر�شحني‪،‬‬ ‫وم��ن��ع ا�ستخدام ال�����س��ي��ارات احلكومية ل�صالح �أي م��ن املر�شحني يف‬ ‫مقراتهم �أو �أماكن اعمالهم االنتخابية‪ ،‬وع��دم ا�ستغالل �أي موظف‬ ‫لوظيفته يف �صالح �أي م��ن املر�شحني‪ ،‬وذل��ك ل�ضمان تنفيذ �أحكام‬ ‫ق��ان��ون االن��ت��خ��اب‪ ،‬وت���أم�ين الإج�����راءات املنا�سبة‪ ،‬وال��ف��ر���ص املتكافئة‬ ‫جلميع املر�شحني بحيادية تامة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�أوراق ثقافية‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫يف �أول ت�صريح لرئي�س احتاد النا�شرين الأردنيني بعد �إ�سدال ال�ستار على معر�ض «عمان الدويل للكتاب»‬

‫جرب‪ :‬عدم التزام بع�ض دور الن�شر باحل�سم املتفق‬ ‫عليه كان وراء ارتفاع �أ�سعار كتب املعر�ض‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل وبرتا‬

‫األنشودة السجينة‬ ‫�أهم برامج قناة «احلوار»‬

‫الف�ضائية اليوم‬

‫«جولة ال�صحافة»‪ ..‬ي�أتيكم يف ال�ساعة ‪ 16:00‬بتوقيت الأردن‬ ‫«�أ�ضواء على الأحداث»‪ ..‬يف ال�ساعة ‪ 19:00‬بتوقيت الأردن‬ ‫«الر�أي احلر»‪ ..‬ي�أتيكم يف ال�ساعة ‪ 20:00‬بتوقيت الأردن‬ ‫«مراجعات»‪ ..‬ي�أتيكم يف ال�ساعة ‪ 21:00‬بتوقيت الأردن‬ ‫«كل يوم»‪ ..‬ي�أتيكم يف ال�ساعة ‪ 22:00‬بتوقيت الأردن‬

‫جغرافيا ثقافية‬ ‫"القباقبية"‪� ..‬سوق احلِ رَ ف العتيقة‬ ‫يعر�ض �سوق القباقبية ال�شهري و�سط دم�شق القدمية‬ ‫�أعما ًال لفن فريد من نوعه هو الر�سم بالرمل‪ ،‬والكتابة على‬ ‫حبة الرز‪ ،‬حيث جتذب هذه احلرفة اليدوية �أنظار اجلمهور‪،‬‬ ‫وغدت عالمة فارقة يف هذا ال�سوق التقليدي‪.‬‬ ‫ويعترب هذا الفن واحداً من الفنون القدمية التي عرفها‬ ‫الأنباط‪ ،‬وال �سيما بعد اكت�شافهم لل�ساعة الرملية‪ ،‬ومن بعدها‬ ‫انتقل للغرب والعرب‪.‬‬ ‫ال��ف��ن��ان حم��م��د ع��ل��ي ي��ب��دع ب������أدوات ب��دائ��ي��ة و���ص�بر كبري‬ ‫ر���س��وم��ات��ه يف ق��واري��ر زج��اج��ي��ة‪ ،‬غ�ير �أن���ه ال يكتفي بالر�سم‬ ‫بالرمل‪ ،‬بل يكتب على حبة الرز بقلم خا�ص‪.‬‬

‫معر�ض "ما يفنت الأنظار"‬ ‫د ُِّ�شن يف جناح الثقافة مبركز املعار�ض يف مو�سكو م�ؤخراً‪،‬‬ ‫معر�ض "ما يفنت الأنظار" الذي ي�شتمل على قطع من الفنون‬ ‫ال�شعبية واحل��رف اليدوية التقليدية‪ ،‬جلبها �إىل العا�صمة‬ ‫الرو�سية فنانون قدموا من �شتى �أرجاء رو�سيا وخمتلف بلدان‬ ‫رابطة الدول امل�ستقلة‪.‬‬ ‫على �أ َّن املعر�ض ‪-‬الذي ي�شارك فيه زهاء ‪ 50‬فناناً رو�سياً‪-‬‬ ‫يتيح للز َّوار ال َّنظر �إىل القطع الفنية و�شراءها �أي�ضاً ب�أ�سعار‬ ‫ت�شجيعية‪ ،‬والالفت هو �أن �أحد الأهداف الأ�سا�سية للمعر�ض‬ ‫تعريف اجلمهور بالأفكار اجلديدة يف جمال الإب��داع ال�شعبي‬ ‫والفلكلور‪ ،‬وب�أ�سماء واعدة للعاملني فيه‪.‬‬

‫معر�ض �سعودي مبدريد بعد باري�س‬ ‫ي�ست�أنف معر�ض" روائ��ع �آث��ار ال�سعودية عرب الع�صور"‬ ‫ال���ذي انطلق قبل م��دة مبتحف ال��ل��وف��ر يف ب��اري�����س انطالقه‬ ‫مبدريد الإ�سبانية يف ‪ 12‬ت�شرين الثاين املقبل‪.‬‬ ‫ولقي املعر�ض ‪-‬ال��ذي يزخر ب��ـ‪ 320‬قطعة �أث��ري��ة تعر�ض‬ ‫للمرة الأوىل خ��ارج ال�سعودية‪ -‬يف باري�س �إق��ب��ا ًال ك��ب�يراً من‬ ‫الفرن�سيني؛ �إذ كان ي�ؤمُّ ه يومياً ما يزيد على ‪� 160‬ألف زائر‪،‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال عن االهتمام الإعالمي الفرن�سي والأوروبي الوا�سع‪.‬‬ ‫يذكر �أن قطع املعر�ض الأثرية تعود �إىل مليون �سنة ق‪.‬م‬ ‫وحتى ع�صر النه�ضة ال�سعودية‪.‬‬

‫اعرتاف بريطاين بديانة "درويدري"‬ ‫اعرتفت بريطانيا ر�سمياً بديانة "الدرويدري" التي يعود‬ ‫تاريخها �إىل ‪� 3‬آالف عام ق‪.‬م‪.‬‬ ‫وت�����ص��ن��ف "الدرويدري" ك����إح���دى ال���دي���ان���ات الوثنية‬ ‫الأوروبية القدمية‪ ،‬التي ي�ؤمن مُعتنقوها ‪-‬البالغ عددهم نحو‬ ‫‪� 10‬آالف �شخ�ص‪ -‬بالطبيعة والروح ويدعون �إىل ال�سالم‪.‬‬

‫�شدد رئي�س احتاد النا�شرين الأردنيني حممود‬ ‫جرب على �أن معر�ض "عمان ال��دويل الثالث ع�شر‬ ‫للكتاب" يعد �أح��د �أه��م التظاهرات الثقافية على‬ ‫�صعيد الوطن العربي؛ نظراً لدوره يف دعم الثقافة‬ ‫العربية وحتقيق التقارب بني النا�شرين العرب‪،‬‬ ‫ل�لارت��ق��اء بالكتاب ال��ع��رب��ي �شك ً‬ ‫ال وم�ضموناً مبا‬ ‫يخدم املبدع العربي‪.‬‬ ‫وعزا جرب لـ"برتا" جناح املعر�ض ‪-‬الذي الت�أم‬ ‫يف ‪� 22‬أيلول الفائت حتى الأول من ت�شرين الأول‬ ‫اجل����اري‪� -‬إىل دور وزارة الثقافة يف دع��م الكتاب‬ ‫و�أمانة عمان الكربى يف دعم املعر�ض والرتويج له‪،‬‬ ‫عالوة على دور مديرية املطبوعات والن�شر املتمثل‬ ‫بت�سهيل عملية دخول الكتب العربية �إىل املعر�ض‪،‬‬ ‫م�شرياً �إىل �أهمية تنظيم معار�ض الكتب لدعمها‬ ‫�صناعة الكتاب يف الوطن العربي‪.‬‬ ‫وب�ش�أن ال�شكاوى املتعلقة بارتفاع �أ�سعار الكتب‬ ‫يف امل��ع��ر���ض‪ ،‬لفت ج�بر �إىل �أن االحت���اد الح��ظ �أن‬ ‫ع�����دداً ق��ل��ي ً‬ ‫�لا م���ن دور ال��ن�����ش��ر ال��ع��رب��ي��ة مل يلتزم‬ ‫باحل�سم ال���ذي ات��ف��ق عليه‪ ،‬وه��و ‪ 25‬م��ن امل��ئ��ة من‬ ‫�سعر الكتاب‪ ،‬مو�ضحاً �أنه لدى اال�ستف�سار من هذه‬ ‫ال��دُور عن ارتفاع الأ�سعار تبني �أنها قامت برفعها‬ ‫دون مراجعة �إدارة املعر�ض؛ بدعوى التكاليف التي‬ ‫تكبدتها‪ ،‬الأمر الذي حملهاعلى زيادتها يف �أ�سعار‬ ‫الكتب‪.‬‬ ‫وزاد‪�" :‬إن احتاد النا�شرين الأردنيني لن يقبل‬ ‫يف امل��ع��ار���ض ال��ق��ادم��ة �أي زي����ادة ع��ل��ى الأ���س��ع��ار؛ �إذ‬ ‫�سيعمل على مراقبة دور الن�شر لاللتزام بالأ�سعار‬ ‫امل��ت��ف��ق عليها‪ ،‬ح��ر���ص��اً ع��ل��ى جن���اح ه���ذه التظاهرة‬ ‫الثقافية"‪.‬‬ ‫و�أ�شاد جرب ‪-‬الذي تر�أ�س �إدارة املعر�ض‪ -‬بنجاح‬ ‫ال��ن��ا���ش��ر الأردين‪ ،‬وق���درت���ه ع��ل��ى تنظيم املعار�ض‬ ‫الدولية‪ ،‬وتعاونه مع االحت��ادات العربية املماثلة‪،‬‬ ‫مبيناً �أن الكثري من ال��وف��ود امل�شاركة �أع��رب��ت عن‬ ‫�إعجابها مب�ستوى تنظيم املعر�ض‪.‬‬ ‫وعلى هام�ش معر�ض "عمان ال��دويل الثالث‬ ‫ع�شر للكتاب"‪ ،‬ك��رم احت���اد النا�شرين الأردنيني‬ ‫�ستة دور ن�شر عربية وحملية؛ نظري دورها يف دعم‬ ‫الكتاب وم�ساهماتها يف ن�شره وال�تروي��ج ل��ه على‬ ‫امل�ستوى العربي‪� ،‬إىل جانب تكرمي ال�شاعر حيدر‬ ‫حممود باعتباره �شخ�صية املعر�ض الثقافية لهذه‬ ‫الدورة‪.‬‬ ‫وع��ر���ض املعر�ض �إ���ص��دارات ج��دي��دة باللغتني‬ ‫العربية والإجنليزية‪ ،‬وتخلل �أيامه برنامج ثقايف‬ ‫متنوع ا�شتمل على ن��دوات وحما�ضرات و�أم�سيات‬ ‫�شعرية و�أخرى ق�ص�صية‪.‬‬

‫من اليمني‪ :‬ال�شاعر حيدر حممود خالل تكرميه بعد اختياره �شخ�صية ثقافية ملعر�ض عمان الدويل الثالث ع�شر للكتاب‬

‫و�أُق��ي��م املعر�ض ‪-‬ال���ذي يلتئم م��رة ك��ل عامني‬ ‫بن�سخة حملية و�أخ���رى دول��ي��ة‪ -‬يف قاعات حديثة‬ ‫مكيفة مب��وق��ع م��ع��ر���ض ع��م��ان ال����دويل لل�سيارات‬ ‫الكائن على ط��ري��ق امل��ط��ار‪ ،‬وع��ل��ى م�ساحتها كلية‬ ‫قدرها ‪ 9200‬مرت مربع‪ُ ،‬خ ِّ�ص�ص منها ‪ 2800‬مرت‬ ‫مربع ك�أجنحة لدور الن�شر امل�شاركة‪.‬‬ ‫ج��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن م��ع��ر���ض "عمان ال���دويل‬ ‫الثالث ع�شر للكتاب" ‪-‬ال��ذي �أمَّته جموع غفرية‪،‬‬ ‫وال �سيما يف �أي���ام���ه الأخ��ي��رة‪ -‬زخ����رت ه���ذا العام‬ ‫مب�شاركات الفتة؛ �إذ �إنها َح َفلَت مب�شاركة كربى‬ ‫دور الن�شر يف الوطن العربي قاطبة وللمرة الأوىل‪،‬‬ ‫على �أ َّن جمموع امل�شاركات الكلية فيه بلغت زهاء‬ ‫‪ 500‬دار ن�شر �أردن��ي��ة وع��رب��ي��ة و�أج��ن��ب��ي��ة‪ ،‬منها ‪51‬‬ ‫دار ن�شر �أردنية‪ ،‬بواقع ‪ 150‬دار ن�شر مبا�شرة (دون‬ ‫توكيل)‪ ،‬و‪ 350‬دار ن�شر غري مبا�شرة (توكيل)‪.‬‬ ‫وكان مدير املعر�ض حممود جرب قد �أعرب ‪-‬يف‬ ‫حديث �سابق لـ"ال�سبيل"‪ -‬عن ا�ستغرابه من املبلغ‬ ‫وزير الثقافة خالل جتوله يف اجلناح اخلا�ص ب�إحدى دور الن�شر الأردنية‬ ‫ال��ذي تربعت ب��ه وزارة الثقافة للمعر�ض ومتثل‬ ‫جت�سد يف توفري ‪ 25‬يافطة وثالث‬ ‫العام‬ ‫لهذا‬ ‫دعمها‬ ‫يف‬ ‫للمعر�ض‬ ‫الثقافة‬ ‫وزارة‬ ‫��م‬ ‫ع‬ ‫د‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫ي�شار‬ ‫ب��ـ‪� 10‬آالف دي��ن��ار‪ ،‬الف��ت��اً يف ال��وق��ت ذات��ه �إىل كونها‬ ‫َّ‬ ‫دعمت دُور الن�شر الأردنية امل�شاركة مبهرجان لندن العام املن�صرم اقت�صر على �شراء كتب بقيمة ‪� 200‬سيارات لنقل �ضيوف املعر�ض من و�إىل املطار‪� ،‬إىل‬ ‫ال��دويل الأخ�ير مبا يزيد على ذل��ك املبلغ ‪�-‬سالف دي��ن��ار‪� ،‬أم��ا �أم��ان��ة عمان ال��ك�برى فدعمت املعر�ض جانب �أربعة �أماكن ُتق ُِّل زوار املعر�ض ذهاباً و�إياباً‬ ‫بـ‪� 6‬آالف دينار على خالف املعر�ض احل��ايل؛ �إذ �إن دون مبالغ مالية‪.‬‬ ‫الذكر‪ -‬ب�أ�ضعاف‪.‬‬

‫ي�ستمر حتى ‪ 5‬ت�شرين الأول املقبل‬

‫تد�شني معر�ض «�صنعاء الدويل للكتاب» بـ‪� 450‬ألف عنوان‬ ‫�صنعاء ‪ -‬وكاالت‬ ‫د ُِّ�شن يف �صنعاء اليمنية ال�سبت الفائت معر�ض "�صنعاء الدويل‬ ‫ال�سابع والع�شرين للكتاب"‪ ،‬مب�شاركة ‪ 350‬دار ن�شر حملية وعربية‬ ‫و�أجنبية طرحت زهاء ‪� 450‬ألف عنوان يف خمتلف جماالت املعرفة‪.‬‬ ‫وت�شارك يف املعر�ض –الذي تنظمه الهيئة اليمنية العامة للكتاب‪،‬‬ ‫وي�ستمر حتى ‪ 5‬ت�شرين الأول املقبل– كل من‪ :‬ال�سعودية‪ ،‬و�سلطنة‬ ‫عمان‪ ،‬وم�صر‪ ،‬و�سوريا‪ ،‬ولبنان‪.‬‬ ‫ويحتفي املعر�ض ‪-‬الذي تحَ ُ ُّل فيه ال�صني �ضيف �شرف‪ -‬مبدينة‬ ‫ترمي اليمنية "عا�صمة للثقافة الإ�سالمية لعام ‪"2010‬؛ وذلك من‬ ‫خ�لال ن��دوات و�أم�سيات وفقرات �إن�شادية و�إ�شهار �إ���ص��دارات جديدة‬ ‫مل�ؤلفني وكتاب مينيني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تد�شني م�شروع املكتبة الوطنية‬ ‫ال��ك�برى ال��ذي ه��و م�شروع تمُ�� ِّول��ه ال�صني مبنحة ق��دره��ا ‪ 40‬مليون‬

‫ح�صاد املطابع‬

‫دوالر‪.‬‬ ‫وذك���ر تقرير �أع���ده �إب��راه��ي��م ال��ق��دمي��ي ل�صالح "اجلزيرة نت"‬ ‫�أن امل��دي��ر التنفيذي لفعاليات ت��رمي عا�صمة للثقافة الإ�سالمية‬ ‫معاذ ال�شهابي‪� ،‬أ�شار �إىل �أن القارئ اليمني �سيطلع لأول م��رة على‬ ‫‪� 54‬إ����ص���داراً يف جم���االت الأدب وال��ت��اري��خ والثقافة وال��ع��ل��وم؛ �أهمها‬ ‫املجموعة الق�ص�صية الكاملة للروائي اليمني ال��راح��ل زي��د مطيع‬ ‫دم���اج‪ ،‬واملجموعة الق�ص�صية ل�ل�أدي��ب �أح��م��د حمفوظ عمر‪ ،‬وكتاب‬ ‫"عدن احل�ضارة والتاريخ" لرئي�س اليمن اجلنوبي ال�سابق علي نا�صر‬ ‫حممد‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أعمال �أخرى للروائي الكبري علي �أحمد باكثري‬ ‫والربدوين والزبريي‪.‬‬ ‫و�أ�شار ال�شهابي لـ"اجلزيرة نت" �إىل �أن��ه يجري حالياً الإعداد‬ ‫لإ�صدار ‪ 146‬كتاباً جديداً مبختلف العلوم �سيتم الإعالن عنها خالل‬ ‫العام اجلاري‪ ،‬باعتبار ترمي عا�صمة للثقافة الإ�سالمية‪.‬‬

‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ت��و َّق��ع وزي��ر الثقافة اليمني حممد �أب��و بكر املفلحي‬ ‫�أن ي�شهد املعر�ض جناحاً كبرياً فيما يتعلق باقتناء الكتب‪ ،‬م�ضيفاً‬ ‫لـ"اجلزيرة نت" �أن وزارته حر�صت على �إدخال عدد كبري من الكتب‬ ‫القيمة التي تركز على �أدب الطفل وامل��ر�أة والكتب العلمية‪ ،‬ت�ضاف‬ ‫�إل��ي��ه��ا �إ����ص���دارات ت��رمي ال��ت��ي متثل �إ���ض��اف��ة نوعية للمكتبة اليمنية‬ ‫والعربية يف �آن واحد‪.‬‬ ‫وا�ستبعد املفلحي �أن يفقد الكتاب املطبوع مكانته ودوره يف دعم‬ ‫احلياة الثقافية والأدبية‪ ،‬على الرغم من الثورة التكنولوجية وانت�شار‬ ‫الكتاب الإلكرتوين‪ ،‬م�ؤكداً �أن القارئ "لن ي�ستغني عنه �أبداً"‪.‬‬ ‫الأديب وال�شاعر عبدالعزيز املقالح قال �إن �إقبال اليمنيني على‬ ‫اقتناء الكتاب دليل على رغبة �شديدة يف اكت�ساب املعرفة‪ ،‬م�ستطرداً‬ ‫ب�أنه من الوا�ضح �أن املعر�ض يف دورته احلالية ي�ضم كمية هائلة من‬ ‫الكتب املتنوعة الدينية والتاريخية والأدبية‪.‬‬

‫لأ�ستاذ علم االجتماع يف جامعة م�ؤتة الدكتور ذياب البداينـة‬

‫�صدور كتاب جديد بعنوان «التنمية‬

‫الب�رشية والإرهاب يف الوطن العربي»‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫���ص��در ح��دي��ث��اً ك��ت��اب ح��م��ل ع��ن��وان "التنمية‬ ‫الب�شرية والإرهاب يف الوطن العربي" لأ�ستاذ علم‬ ‫االجتماع يف جامعة م�ؤتة الدكتور ذياب البداينـة‪.‬‬ ‫وي��ظ��ه��ر ال��ك��ت��اب ك��ي��ف��ي��ة م�����س��اه��م��ة التنمية‬ ‫الب�شرية يف تو�سيع خيارات ال�شرائح االجتماعية‬ ‫ال��ف��ق�يرة‪ ،‬وي���ؤك��د �أه��م��ي��ة �إدراك ال��ن��ا���س للميزات‬ ‫االق��ت�����ص��ادي��ة واالج��ت��م��اع��ي��ة ل��ل�����س�لام االجتماعي‬ ‫والأم����ن الإن�����س��اين‪ ،‬وب��ال��ت��ايل ي����ؤدي �إىل تخفيف‬ ‫م�����ص��ادر ال���دع���م ل��ل��ن�����ش��اط��ات الإره���اب���ي���ة؛ كونها‬ ‫م��ه��دداً �أ�سا�سياً لال�ستقرار االجتماعي وامل�صالح‬ ‫االجتماعية‪.‬‬ ‫وي�ستعر�ض الكتاب احلوادث الإرهابية بالأرقام‬ ‫التي وقعت يف الوطن العربي خ�لال الفرتة بني‬ ‫‪ 1970‬و‪ ،2006‬وبلغ عددها ‪ 5875‬حادثاً؛ منها ‪4465‬‬

‫يف الفرتة بني عامي ‪ 1970‬و‪ ،1997‬و‪ 1410‬حوادث‬ ‫بني عامي ‪ 1998‬و‪ ،2006‬فيما �سجلت انخفا�ضاً عند‬ ‫الدول املرتفعة يف م�ستوى التنمية الب�شرية‪.‬‬ ‫ويت�ضمن الكتاب ‪-‬ال��ذي يقع يف ‪� 490‬صفحة‬ ‫من القطع الكبري‪ -‬دور التنمية الب�شرية يف �إحباط‬ ‫جتنيد الإرهابيني‪ ،‬ويظهر �أهمية التنمية الب�شرية‬ ‫يف مت��ك�ين ال��ن��ا���س وت��ع��ظ��ي��م خ��ي��ارات��ه��م‪ ،‬وتقلي�ص‬ ‫حجم املجتمع املحلي امل�ستهدف من الإرهابيني من‬ ‫خالل خف�ض م�ستويات �إدراكهم للظلم االجتماعي‪،‬‬ ‫ويحذر من الدعم غري الكايف ل�سيا�سات التنمية‬ ‫الب�شرية الذي ي�ؤدي �إىل ت�ضخم التوقعات‪.‬‬ ‫وي�شري الكتاب �إىل �أنه كي تنجح ال�سيا�سات يف‬ ‫جم��ال التنمية الب�شرية وتكون فعالة‪ ،‬ال بد من‬ ‫�أن تكون مدعومة ب�شكل متواز مع حجم املجتمع‬ ‫امل�ستهدف‪ ،‬وحاجاته‪ ،‬والتوزيع اجلغرايف‪.‬‬ ‫وي�����ش��دد ال��ك��ت��اب ‪-‬ال�����ذي ����ص���در ع���ن جامعة‬

‫نايف العربية للعلوم الأمنية يف اململكة العربية‬ ‫ال�����س��ع��ودي��ة‪ -‬ع��ل��ى �أن����ه يف ح���ال ف�����ش��ل��ت م��ث��ل هذه‬ ‫ال�سيا�سات‪ ،‬ف�إن املردود االجتماعي �سيكون �سلبياً‪،‬‬ ‫وي��ن��ع��ك�����س ع��ل��ى امل��ج��ت��م��ع وي������ؤدي �إىل جت���دد دعم‬ ‫الإرهاب والعنف‪.‬‬ ‫وي�ؤكد �أهمية التنمية الب�شرية يف كبح الإرهاب؛‬ ‫من خ�لال توفري بدائل جيدة للأ�سباب الدافعة‬ ‫له‪ ،‬وجتفيف م�صادر دعمه‪ ،‬وحت�صني املواطن �ضد‬ ‫�إغراءات التجنيد يف الأعمال الإرهابية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن ال��دك��ت��ور ذي���اب ال��ب��داي��ن��ة نائب‬ ‫رئ���ي�������س ج���ام���ع���ة احل�������س�ي�ن ب����ن ط��ل��ال لل�ش�ؤون‬ ‫الإداري����ة‪ ،‬و���ص��درت له ع��دة م�ؤلفات منها‪ :‬الأمن‬ ‫وح�����رب امل���ع���ل���وم���ات‪ ،‬والأم�������ن ال���وط���ن���ي يف ع�صر‬ ‫العوملة‪ ،‬واملخدرات‪ ،‬و"الإرهاب‪ ..‬الأبعاد النف�سية‬ ‫واالجتماعية"‪ ،‬وواق�������ع اجل����رمي����ة يف الوطن‬ ‫العربي‪.‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــات‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫�إعالن �صادر عن م�صفي �شركة‬

‫كلية املجتمع الإ�سالمي‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة ‪/264‬ب من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته �أرج��و من دائني ال�شركة‬ ‫املت�ألقة لال�سكان املحدودة امل�س�ؤولية �ضرورة تقدمي مطالباتهم اجتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‪،‬‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة‪ ،‬وثالثة �أ�شهر للدائنني خارج الأردن‪ ،‬وذلك على العنوان‬ ‫التايل ‪ :‬ا�سم امل�صفي ‪ :‬جمال عبد الفتاح دروي�ش‬ ‫عنوان امل�صفي ‪ :‬العبديل ‪ /‬خلف مديرية �شرطة و�سط عمان‬ ‫�ص‪.‬ب ‪ )921012( :‬عمان (‪ )11192‬تلفاك�س‪ 4647808 :‬خلوي ‪0795364000 :‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬

‫كلية جامعية متو�سطة ‪ -‬معتمدة اعتماد ًا عام ًا وخا�ص ًا‬ ‫ت�أ�س�ست عام ‪1979‬م‬

‫ هل تفكر يف التوجه للعمل ال�صحفي؟‬‫ هل تعرف كيف جتري حتقيق ًا �صحفي ًا؟‬‫‪-‬هل ترغب ب�إجراء مقابلة �صحفية حول مو�ضوع ما؟‬

‫ هل تود التعرف على كيفية كتابة اخلرب‬‫والتقرير ال�صحفي؟‬ ‫‪ -‬هل ‪ .....‬وهل ‪......‬؟‬

‫�إذن ان�ضم �إلينا يف‪:‬‬

‫دورة فنون الكتابة ال�صحف ّية‬ ‫بالتعاون مع‬

‫�صحيفة ال�سبيل الغراء‬

‫الـــــدورة‬ ‫الت�سجيل م�ستمر‬ ‫للذكـــــور‬ ‫‪2010/10/14‬‬ ‫حتى‬ ‫حمدودة‬ ‫والإنـــاث‬ ‫يف مكتب ق�سم التعليم امل�ستمر‬ ‫من التا�سعة �صباح ًا وحتى الواحدة بعد الظهر‬

‫املقاعد‬

‫الزرقاء �ضاحية الثورة العربية الكربى ‪ -‬هاتف ‪ 3986914/5‬خلوي‪0795424325 :‬‬ ‫فاك�س‪� 3923914 :‬ص‪.‬ب‪ 4421 :‬الرمز الربيدي‪ 61/131 :‬الأردن‬ ‫‪ www.islamiccc.edu.jo‬الربيد االلكرتوين‪Islamic_collge@islamiccc.edu.jo :‬‬

‫مذكرة تبليغ اعالم حكم حقوقي‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫التاريخ ‪2010/9/30‬‬ ‫رق��م ال�ق���ض�ي��ة احل�ق��وق�ي��ة وت��اري��خ � �ص��دور القرار‬ ‫‪ 2010/8629‬ف�صل ‪2010/7/27‬‬ ‫ا مل � ��د ع � ��ي‪� �� :‬ش ��ر ك ��ة ا ل� �ق� �م ��ة ل �ل �ت �� �س �ه �ي�ل�ات‬ ‫ا ل�ت�ج��ار ي��ة لل�سيارات‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬مكتب ال�سباق لت�أجري ال�سيارات‬ ‫ال�سياحية وا�شرف حممد حممود حرز اهلل و�سو�سن‬ ‫�سامي احمد يا�سني‬ ‫خال�صة احلكم ومندرجاته‪ :‬ال��زام املدعى عليهم‬ ‫ب��دف��ع م�ب�ل��غ ‪ 5222‬دي �ن��ار ل�ل�م��دع�ي��ة وت�ضمينهم‬ ‫ال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف وم�ب�ل��غ (‪ )262‬دي �ن��ار اتعاب‬ ‫حماماة والفائدة القانونية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية غرب‬ ‫عمان ‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪/2010/1348‬ك‬ ‫ا� �س��م امل �ح �ك��وم ع �ل �ي��ه‪/‬امل��دي��ن‪ :‬ع�ي���س��ى عمر‬ ‫مو�سى عي�شة‬ ‫ جمهول مكان االقامة حاليا‬‫رقم ال�سند التنفيذي‪� :‬شيكات‬ ‫املحكوم ب��ه‪/‬ال��دي��ن‪ )213( :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫يجب عليك �أن ت��ؤدي خالل �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل املحكوم‬ ‫له‪/‬الدائن‪� :‬شركة الدعم االول للكمبيوتر‬ ‫املبلغ املبني �أع�لاه ‪ .‬واذا انق�ضت ه��ذه املدة‬ ‫ومل ت�ؤدي الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫املعامالت التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية غرب‬ ‫عمان ‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪/2010/1350‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪/‬املدين‪� :‬شعبان حممد‬ ‫�شكري �شعبان اجلعربي‬ ‫ جمهول مكان االقامة حاليا‬‫رقم ال�سند التنفيذي‪�:‬شيكات‬ ‫املحكوم ب��ه‪/‬ال��دي��ن‪ )420( :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫يجب عليك �أن ت��ؤدي خالل �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل املحكوم‬ ‫له‪/‬الدائن‪� :‬شركة الدعم االول للكمبيوتر‬ ‫املبلغ املبني �أع�لاه ‪ .‬واذا انق�ضت ه��ذه املدة‬ ‫ومل ت�ؤدي الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫املعامالت التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ اعالم حكم حقوقي‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رق��م ال�ق���ض�ي��ة احل�ق��وق�ي��ة وت��اري��خ � �ص��دور القرار‬ ‫‪ 2010/5379‬تاريخ ‪2010/5/20‬‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬خ�ضر �سليمان حممد �أب��و دي��ة وكيله م‪.‬‬ ‫يحيى بدوية‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬نا�صر نعيم حممود ال�شاعر‬ ‫ع �ن��وان امل�ط�ل��وب تبليغه‪ :‬ج�ب��ل ال�ن��زه��ة ‪ -‬بجانب‬ ‫مدار�س الوكالة عمارة رقم ‪ 37‬ط‪3‬‬ ‫خال�صة احل�ك��م وم�ن��درج��ات��ه‪ :‬ال ��زام امل��دع��ى عليه‬ ‫مببلغ ‪ 1800‬دينار والر�سوم وامل�صاريف والأتعاب‬ ‫والفائدة القانونية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية غرب‬ ‫عمان ‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪/2010/1421‬ك‬ ‫ا��س��م املحكوم ع�ل�ي��ه‪/‬امل��دي��ن‪� :‬شركة اح�سان‬ ‫داود كنعان و�شريكه و�أح�سان داود كنعان‬ ‫ جمهول مكان االقامة حاليا‬‫رقم ال�سند التنفيذي‪� :‬شيكات‬ ‫املحكوم ب��ه‪/‬ال��دي��ن‪ )215( :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫يجب عليك �أن ت��ؤدي خالل �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل املحكوم‬ ‫له‪/‬الدائن‪� :‬شركة الدعم االول للكمبيوتر‬ ‫املبلغ املبني �أع�لاه ‪ .‬واذا انق�ضت ه��ذه املدة‬ ‫ومل ت�ؤدي الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫املعامالت التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫أرا�ضـــــــي‬ ‫� ارا�ضي‬

‫ار���ض جت��اري يف اجلبيهة م�ساحة ‪780‬م موقع‬ ‫مميز بني ا�شارة اجلبيهة وا�شارة املنهل جتاري‬ ‫ب�أحكام خا�صة ‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ار���ض للبيع يف طرببور م�ساحة ‪500‬م �سكن ج‬ ‫ا�سكان الديوان امللكي املرحلة الأوىل ب�سعر ‪47‬‬ ‫الف كامل القطعة ‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫قطعة ار�ض ‪ 420‬مرت للبيع طرببور ‪ -‬ابو عليا‬ ‫احل��و���ض امل ��دورة ‪ 5‬رق��م ال�ق�ط�ع��ة ‪ 2624‬هاتف‬ ‫‪ 0799881243 - 0785005868‬من املالك مبا�شرة‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫املفرق ‪ -‬اخلالدية ‪ :‬قطعة ار�ض م�ساحة ‪ 12‬دومن‬ ‫على اخل��ط ال��دويل عمان ‪ -‬بغداد بالقرب من‬ ‫م�صنع �ألبان الديار بجانب املنطقة ال�صناعية‬ ‫اجل��دي��دة يف اخل��ال��دي��ة وم��رخ����ص ب�ه��ا حمطة‬ ‫حم��روق��ات واج�ه��ة ع�ل��ى ال���ش��ارع ال ��دويل ‪152‬م‬ ‫و�شارع جانبي وجميع اخلدمات وا�صلة وت�صلح‬ ‫لأي م�شروع ا�ستثماري �أو لإن�شاء م�صنع ومن‬ ‫املالك مبا�شرة ‪0775491491 - 0795491491‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫امل �ف��رق ‪ -‬اخل��ال��دي��ة‪ :‬ق�ط�ع��ة �أر�� ��ض م�ساحة‬ ‫‪285‬م‪ 14/‬دومن يف اخل��ال��دي��ة م�ق��اب��ل م�صنع‬ ‫ال�صناعات املتعددة بعد ج�سر ال�ضليل مبا�شرة‬ ‫على �شارعني وجميع اخل��دم��ات وا�صلة �شرق‬ ‫اخل��ط الرئي�سي ب�ح�وايل ‪300‬م ت�ق��ري�ب��اً ومن‬ ‫املالك مبا�شرة وع��دة قطع مب�ساحات خمتلفة‬ ‫يف اخلالدية ‪0775491491 - 0795491491‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫�شفا ب��دران‪ :‬قطعة �أر���ض م�ساحة‪827‬م يف �شفا‬

‫‪7‬‬

‫ب��دران بعد امل�ؤ�س�سة اال�ستهالكية الع�سكرية‬ ‫وع��دة قطع مب�ساحات خمتلفة يف �شفا بدران‬ ‫و�أبو ن�صري ‪0775491491 - 0795491491‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ار���ض ‪527‬م‪� 2‬سكن ج ‪ /‬ال��زه��ور املوقع‬ ‫مميز ال�سعر منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ار�ض زراعية ت�صلح لبناء فيال ومزرعة‬ ‫ال���س�ل��ط ح��و���ض اجل�ي�ع��ة (ال���س��رو) امل���س��اح��ة ‪4‬‬ ‫دومن��ات و‪477‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع �أر� ��ض �سكن ج ‪621‬م‪ 2‬ا��س�ك��ان الروابي‬ ‫‪ /‬ال �ع�ين امل�ع�م��ري��ة ‪ /‬امل �ف��رق ال���س�ع��ر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ارا� �ض��ي ا��س�ت�ث�م��اري��ة امل �ف��رق ح��و���ض ‪3‬‬ ‫الأ��ص�ف��ر امل���س��اح��ة ع���ش�رات الأ� �س �ع��ار منا�سبة‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار� ��ض جت ��اري ال���ش�م�ي���س��اين امل�ساحة‬ ‫‪900‬م‪ 2‬خلف االمب�سادور ‪ /‬ق��رب فندق ال�شام‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪----------------------------------‬‬‫‪--‬للبيع ار�ض �صناعات خفيفة ماركا الونانات‬‫ق��رب م�صنع روم �وا ‪1000‬م‪ / 2‬ك�ه��رب��اء ‪ 3‬فاز‬ ‫‪ /‬ال�سعر منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج امل�ساحة ‪950‬م‪ 2‬جبل عمان‪/‬‬ ‫ت�صلح مل�شروع ا�سكان ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬

‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع �أر�ض �سكن �أ ‪ /‬تالع العلي ‪772 /‬م‪ 2‬على‬ ‫� �ش��ارع ال‪20‬م و� �ش��ارع ج��ان�ب��ي ال���س�ع��ر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫واج�ه��ة ع�ل��ى ��ش��ارع ال‪100‬م امل��ا��ض��ون��ة حو�ض‬ ‫‪ 12‬ال��دب�ي��ة امل���س��اح��ة ‪ 22‬دومن ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ع��دة قطع �سكن ب م��ن �أرا��ض��ي الر�صيفة ‪/‬‬ ‫القاد�سية حو�ض ‪ 9‬قرق�ش ‪ /‬امل�ساحات ‪500‬م‪ 2‬اال�سعار‬ ‫منا�سبة ‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ال���س�ل��ط ‪ -‬ج�ل�ع��د ‪ 27‬دومن م �� �ش�ترك ميكن‬ ‫ب�ي��ع ق�سم منها مطلة ‪ -‬وم��رت�ف�ع��ة ع�ل��ى عدة‬ ‫��ش�وارع جميع اخل��دم��ات متوفرة بجانب نادي‬ ‫الفرو�سية للجادين فقط ‪0796237893‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫قطعة ار�ض للبيع م�ساحتها ‪642‬م ‪ -‬الزرقاء ‪-‬‬ ‫حي البرتاوي اجلنوبي ‪ -‬منطقة بيوت م�ستقلة‬ ‫‪� /‬سكن ج الأر�ض مرتفعة ‪0796720728‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫قطعة ار�ض للبيع يف �صاحلية العابد ‪ -‬م�ساحة‬ ‫‪ 249‬مرت مربع املالك ‪0796422466‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫قطعة �أر�ض ‪ 11‬دومن يف القطرانة بقرب الدفاع‬ ‫املدين ب�سعر مغري ‪0779163154‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ق�ط�ع��ة �أر� � ��ض جت� ��اري ‪992‬م‪ 2‬ع �ل��ى ال�شارع‬ ‫الرئي�سي‪ -‬طرببور ب�سعر مغري ‪0796957000‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫قطع ا�ستثماريــــة يف املا�ضونة حو�ض الغباوي‬

‫جمال عبد الفتاح دروي�ش‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2010-11748( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬أمني خليفات‬ ‫ا� �س��م امل��دع��ى ع�ل�ي��ه وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�ل��ي عيد‬ ‫عبدالرحمن الربيحات‬ ‫عمان ‪ /‬جبل ال�ت��اج ‪�� -‬ش��ارع ال�شهيد ‪ -‬قرب‬ ‫ملحمة اللبدي الطابق الثاين على اليمني‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم اخل�م�ي����س املوافق‬ ‫‪ 2010/10/7‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬جميل‬ ‫عبدالعزيز عبداحلليم عمرو‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة اخطار مزاولة‬ ‫حمكمة �صلح حقوق ال�سلط‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-390( / 1-11‬سجل عام‬ ‫الهيئة ‪ /‬القا�ضي‪ :‬بادي عبداحلميد �سعود املجايل‬ ‫ا� �س��م ال���ش��ري��ك وع �ن��وان��ه ح���س�ن��ي �سليمان‬ ‫حممد اخلطيب‬ ‫ماح�ص ‪ /‬الدوار طريق وادي �شعيب‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ام ��ام حمكمة �صلح حقوق‬ ‫ال�سلط خ�ل�ال خم�سة ع���ش��رة ي��وم��اً م��ن تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار وذل��ك لإب ��داء فيما �إذا‬ ‫كنت ترغب ب�شراء احل�ص�ص غري قابلة للق�سمة‬ ‫مع احد ال�شركاء يف قطعة ‪ 67‬حو�ض ام اخلال‬ ‫رق��م ‪ 20‬علماً ب ��أن موعد اجلل�سة القادمة يوم‬ ‫اخل�م�ي����س امل � ��واف � ��ق‪ 2010/10/7‬ال�ساعة‪9:00‬‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تنفذ يف حقك‬ ‫االح �ك��ام امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون تق�سيم‬ ‫الأموال غري املنقولة امل�شرتكة‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية غرب‬ ‫عمان ‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪/2010/1371‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪/‬املدين‪ :‬مهيدي �سالمة‬ ‫مهيدي الن�صر‬ ‫ جمهول مكان االقامة حاليا‬‫رقم ال�سند التنفيذي‪� :‬شيكات‬ ‫املحكوم ب��ه‪/‬ال��دي��ن‪ )316( :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫يجب عليك �أن ت��ؤدي خالل �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل املحكوم‬ ‫له‪/‬الدائن‪� :‬شركة الدعم االول للكمبيوتر‬ ‫املبلغ املبني �أع�لاه ‪ .‬واذا انق�ضت ه��ذه املدة‬ ‫ومل ت�ؤدي الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫املعامالت التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‪/‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان املوقرة‬

‫الهيئة‪/‬القا�ضي‪ :‬كفاح بيك الدروبي‬ ‫رقم الدعوى‪)2010/17357 ( :‬‬ ‫ا��س��م امل�شتكى عليه وع �ن��وان��ه‪� :‬أ� �ش��رف ��س��امل ع�ب��د اهلل‬ ‫الزعبي‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫اجل��رم امل�سند �إل�ي��ه‪� :‬إ� �ص��دار �شيك ب��دون ر�صيد �سنداً‬ ‫لن�ص املادة (‪ )421‬من قانون العقوبات‪.‬‬ ‫يقت�ضى ح���ض��ورك ي��وم الأرب �ع ��اء امل��واف��ق ‪2010/4/6‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم �أعاله والتي اقامها‬ ‫عليك احلق العام واملدعي‪� :‬شركة العال لال�ستثمارات‬ ‫الطبية‪/‬م�ست�شفى الإ�سراء‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك االحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010-2495( / 1-1‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2010/8/23‬‬ ‫ط��ال��ب التبليغ وع �ن��وان��ه‪ :‬عثمــــان �شاكــر‬ ‫احمد القي�سية‬ ‫عمان ‪ /‬عمان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪ :‬حممد احمد �سعيد عطيات‬ ‫عمان ‪ /‬ابو ن�صري قرب حمطة االحتاد خلف م�ست�شفى‬ ‫الر�شيد للأمرا�ض النف�سية‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذلك وهديا مبا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫مبا يلي‪ً � :‬‬ ‫أوال‪ :‬عم ًال ب�أحكام املادتني (‪ 199‬و‪ )202‬من‬ ‫القانون امل��دين ال��زام املدعى عليه حممد احمد �سعيد‬ ‫عطيات ب�أن يدفع للمدعي عثمان �شاكر احمد القي�سية‬ ‫مبلغاً وق��دره ‪ 720‬دينار ورد املطالبة مبا زاد عن ذلك‬ ‫لعدم الثبوت‪.‬‬ ‫ث��ان �ي��اً‪ :‬ع �م�ل ً�ا ب��اح �ك��ام امل� ��ادة ‪ 163‬م��ن ق��ان��ون ا�صول‬ ‫املحاكمات املدنية ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم الن�سبية‬ ‫وكامل امل�صاريف‪.‬‬ ‫ث��ال�ث��اً‪ :‬ع�م� ًلا ب��أح�ك��ام امل ��ادة (‪ )167‬م��ن ق��ان��ون ا�صول‬ ‫املحاكمات املدنية الزام املدعى عليه بالفائدة القانونية‬ ‫م��ن ت��اري��خ امل�ط��ال�ب��ة الق�ضائية يف ‪ 2010/6/7‬وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكماً وجاهياً بحق املدعي مبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫ً‬ ‫عليه قاب ًال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة امللك املعظم يف ‪.2010/8/23‬‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-205( / 2-4‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬و�صفية احمد �سعيد اللحام‬ ‫ا�� �س ��م امل� ��دع� ��ى ع �ل �ي��ه وع � �ن� ��وان� ��ه‪ :‬ب�سام‬ ‫عبدالرحمن حممد املنا�صري‬ ‫عمان ‪ /‬ابو هديب التجاري ‪ -‬الطابق الثاين‬ ‫ م�ؤ�س�سة ال�صقر التجاري مرج احلمام �شارع‬‫نالت�شيك ‪ -‬فوق خمابز انوار مكة‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم اخل�م�ي����س املوافق‬ ‫‪ 2010/10/14‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬ينال‬ ‫�سليمان يحيى املفتي‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫فلل‬ ‫فـــــــــــلل‬ ‫فيال طابقني �سوبر ديلوك�س ك��ل طابق ‪350‬م‬ ‫االر� �ض��ي ‪700‬م � �ش��ارع م�ك��ة ق��رب دوار الكيلو‬ ‫الطابق الأر��ض��ي جاهز لل�سكن ‪ 4‬ن��وم �صالة ‪/‬‬ ‫�صالون ‪ /‬مطبخ راك��ب وا��س��ع تدفئة ‪ +‬بالط‬ ‫اي�ط��ايل بلكونة م��ع قرميد ‪ +‬حديقة ال�سعر‬ ‫‪ 369000‬الف دينار ت‪0797262255 :‬‬

‫واملتكونة بني املحكوم له‪( :‬حممد علي حممود دحادحة) ‪ -‬واملحكوم عليها‪:‬‬ ‫(مي�سر نوري حممد الزعبي)‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب��أن��ه م�ط��روح للبيع ب�امل��زاد العلني ح�ص�ص املحكوم عليها‪:‬‬ ‫(مي�سر ن��وري حممد الزعبي) بقطعة الأر���ض �أرق��ام‪ )78( :‬حو�ض رقم‪:‬‬ ‫(‪ )10‬البلد من �أرا��ض��ي بلدة خرجا وه��ي على النحو التايل‪ :‬القطعة من‬ ‫النوع امللك تقع داخل حدود بلدية الريموك اجلديدة منطقة خرجا وداخل‬ ‫التنظيم �سكن (د) وتقع و�سط البلد بالقرب من جمعية خرجا اخلريية‪،‬‬ ‫والقطعة غري منتظمة ال�شكل وتتطاول من ال�شمال اىل اجلنوب ويخرتق‬ ‫القطعة طريق تنظيمي مفتوح ومعبد ج��زء من �سعته يق�سمها اىل ق�سم‬ ‫جنوبي وق�سم �شمايل وتنحدر القطعة من اجلنوب اىل ال�شمال ومن ال�شمال‬ ‫اىل اجلنوب لت�شكل رو�ض يف منت�صفها ويقع على طول واجهة القطعة من‬ ‫اجلهة الغربية واجلهة اجلنوبية �شوارع تنظيمية مفتوحة ومعبدة جزء‬ ‫من �سعتها ويقع على طول واجهتها ال�شرقية �شارع تنظيمي �سعة ‪12‬م غري‬ ‫مفتوح وغري معبد والقطعة ذات تربة حمراء �صاحلة للزراعة والبناء وينمو‬ ‫عليها �أ�شجار خمتلفة الأنواع والأعمار ويوجد يف القطعة �أبنية �سكنية عدد‬ ‫(‪ )2‬وت�صل القطعة كامل اخل��دم��ات العامة وحماطة بالأبنية من جميع‬ ‫اجلهات وقد قدر قيمة املرت املربع الواحد من قطعة الأر���ض على ال�شيوع‬ ‫وما عليها من �أ�شجار مببلغ (‪ )9‬دنانري‪.‬‬ ‫وعليه وبعملية ح�سابية ت�صبح قيمة القطعة وم��ا عليها م��ن �أ��ش�ج��ار ت�ساوي‪:‬‬ ‫(‪8449‬م‪9*2‬دنانري= ‪ 76041.00‬دينار) (�ستة و�سبعون �ألفاً وواحد و�أربعون دينارا)‪ً.‬‬ ‫�أما الأبينة فمنها بناء يقع يف اجلهة الغربية من قطعة الأر�ض وهو عبارة‬ ‫عن بناء من الطوب واال�سمنت والت�شطيبات بالكامل ت�شطيبات بلدي عادي‬ ‫ومق�صور من الداخل وحجر من اخل��ارج وال�شبابيك من الأملنيوم و�شبك‬ ‫حماية وم�ساحة هذا البناء (�أر�ضي ‪180‬م‪� + 2‬أول ‪180‬م‪ )2‬الطابق الأر�ضي‬ ‫مكون من غرفتني ‪� +‬صالون = مطبخ ‪ +‬حمام واجل��زء املتبقي من البناء‬ ‫مفتوح بدون جدران وقد قدرت قيمته مببلغ وقدره (‪ )19800‬دينار (ت�سعة‬ ‫ع�شر �ألفاً وثمامنائة دينار)‪.‬‬ ‫�أما الطابق الأول فهو مكون من ثالثة غرف نوم ‪� +‬صالون �ضيوف ‪� +‬صالون‬ ‫جلو�س ‪ +‬ومطبخ وح�م��ام (ع��دد‪ + )2‬درج خ��ارج��ي م��ن ال��رخ��ام‪ ،‬وق��د قدرت‬ ‫قيمته مببلغ (‪ 27000‬دينار) (�سبعة وع�شرون الف دينار)‪.‬‬ ‫�أم��ا البناء الواقع يف اجلهة ال�شرقية فهو عبارة عن بناء مكون من ثالثة‬ ‫طوابق‪ -1 :‬طابق الت�سوية‪ :‬مكون من الطوب واال�سمنت امل�سلح والت�شطيبات‬ ‫بالكامل ت�شطيبات بلدي عادي ومق�صور من الداخل واخل��ارج وال�شبابيك‬ ‫من الأملنيوم و�شبك حماية م�ساحة هذا البناء (‪170‬م‪ )2‬وقد قدرت قيمته‬ ‫مببلغ (‪ 20400‬دينار) (ع�شرون الفاً واربعمائة دينار)‪.‬‬ ‫‪ -2‬الطابق الأر�ضي‪ :‬وهو مكون من الطوب واال�سمنت امل�سلح والت�شطيبات‬ ‫بالكامل ت�شطيبات بلدي ع��ادي ومق�صور م��ن ال��داخ��ل وب�لاط و�شبابيك‬ ‫املنيوم و�أب ��واب وم��ن اخل��ارج اجل ��دران حجر وث�ل�اث ب��رن��دات وال�ب�ن��اء قيد‬ ‫الت�شطيبات وم�ساحة هذا البناء (‪170‬م‪ )2‬وقد قدرت قيمته مببلغ (‪23800‬‬ ‫دينار) (ثالثة وع�شرون الفا وثمامنائة دينار)‪.‬‬ ‫‪ -3‬الطابق االول‪ :‬وه��و مكون من الطوب واال�سمنت امل�سلح وم��ن اخلارج‬ ‫حجر والبناء قائم عظم وق��د ق��درت قيمته مببلغ وق��دره (‪ 16000‬دينار)‬ ‫(�ستة الفاً دينار)‪.‬‬ ‫كما يوجد �سور يقع على طول واجهة القطعة من اجلهة اجلنوبية وعلى‬ ‫جزء من واجهتها الغربية قدرت قيمته باملقطوع مببلغ (‪ 1500‬دينار) (�ألف‬ ‫وخم�سمائة دينار)‪.‬‬ ‫وعليه وبعملية ح�سابية تكون كامل قيمة قطعة االر�ض املو�صوفة وما عليها‬ ‫من ا�شجار وابنية وان�شاءات ت�ساوي‪20400 + 27000 + 19800 + 76041( :‬‬ ‫‪ 184541 =1500 + 16000 + 23800 +‬دينار) ‪( -‬مائة و�أربعة وثمانون �ألفاً‬ ‫وخم�سمائة وواحد و�أربعون ديناراً)‪.‬‬ ‫وب �ن��اءاً عليه ت�ك��ون قيمة ح�ص�ص امل�ح�ك��وم عليها‪( :‬مي�سر ن��وري حممد‬ ‫الزعبي) وبعملية ح�سابية ت�ساوي‪)20973.230 =12331.110 + 8642.120( :‬‬ ‫ (ع�شرون الفاً وت�سعمائة وثالثة و�سبعني دينارا ‪ 230‬فل�سا) بحيث تكون‬‫قيمة ح�ص�صها من االر���ض مبلغ (ثمانية االف و�ستمائة واثنان واربعون‬ ‫دينارا و‪ 120‬فل�سا)‪� ،‬أم��ا قيمة ح�ص�صها من البناء واالن�شاءات تكون مبلغ‬ ‫(اثنا ع�شر الفا وثالثمائة وواحد وثالثون دينارا و‪ 110‬فل�س)‪.‬‬ ‫علما ب��أن��ه مت��ت احالتها اح��ال��ة م�ؤقتة على امل ��زاود (حم�م��د علي حممود‬ ‫دحادحة) مقداره (ثمانية االف ومائة دينار)‪.‬‬ ‫ل��ذا ف�إننا ن�ن��ذرك وخ�لال م��دة خم�سة ع�شر ي��وم��اً م��ن ت��اري��خ تبليغك هذا‬ ‫االن��ذار املت�ضمن و�صفا عاما للعقار مو�ضوع امل��زاي��دة �ضرورة ت�أدية كامل‬ ‫الدين والبالغ (اثنا ع�شر الف دينار) وتوابعه من م�صاريف ونفقات وفوائد‬ ‫وبخالف ذلك �سوف يحال العقار على املزاود الأخري (حممد علي حممود‬ ‫دح��ادح��ه) بالبدل امل�ق��دم منه وال�ب��ال��غ (ثمانية االف وم��ائ��ة دي�ن��ار) احالة‬ ‫قطعية وت�سجيل العقار املو�صوف اعاله با�سمه ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ بني كنانة ‪ /‬وهيب عبيدات‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010-7253( / 3-2‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬أمين �سامل خري امل�صاحلة‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪� :‬أبو بكر عي�سى حممود‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪� /‬أب ��و ع�ل�ن��دا ‪�� -‬ش��رك��ة امليالد‬ ‫ل�صناعة املواد الغذائية ‪ -‬بجانب كراج العثمان‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم اخل �ي �� ��س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/21‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع �ل�اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان االجتماعي‬ ‫وكيلها املحامي احمد العجارمة‪.‬‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك ��ام امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2010-2018( / 1-4‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬دياال �شفيق احمد عبيدات‬ ‫ا�� �س ��م امل� ��دع� ��ى ع �ل �ي��ه وع � �ن� ��وان� ��ه‪ :‬احمد‬ ‫عبداملجيد ح�سن الكردي‬ ‫ع�م��ان ‪/‬وادي ال���س�ير ‪ -‬ق��ري��ة زب ��دا ‪ -‬منزل‬ ‫عبداحلليم فالح ال�شرايعة‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم ال �ث�ل�اث��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/10/12‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬نزار‬ ‫�سليمان مو�سى ال�شرايعة‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2010-8412( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رباع الكيالين‬ ‫ا�� �س ��م امل� ��دع� ��ى ع �ل �ي��ه وع � �ن� ��وان� ��ه‪ :‬احمد‬ ‫عبدالرحيم �شفيق جرار ح�سن‬ ‫ع �م��ان ‪� �/‬ش��ارع الأق �� �ص��ى � �ش��ارع اال�ستقالل‬ ‫ب��اجت��اه ط�برب��ور مقابل م�سجد �شنك دخلة‬ ‫ق�ب��ل امل�سجد وي�ع�م��ل ل��دى مطعم ال�ضيعة‬ ‫دوار عبدون‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم الأرب� �ع ��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/10/6‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬رائدة‬ ‫نعمان برهوم عثمان‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2008/2020 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/9/30 :‬‬ ‫اىل امل��ح��ك��وم ع��ل��ي��ه‪� :‬أح��م��د ع��ب��داهلل‬ ‫حممد الباكري‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخربك ب�أنه مت جتديد الق�ضية التنفيذية‬ ‫رق��م اع�لاه م��ن قبل املحكوم لها‪� /‬شركة‬ ‫القمة للت�سهيالت التجارية لل�سيارات ‪/‬‬ ‫وكيلها املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/189 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/9/30 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخربك ب�أنه مت جتديد الق�ضية التنفيذية‬ ‫رق��م اع�لاه م��ن قبل املحكوم لها‪� /‬شركة‬ ‫القمة للت�سهيالت التجارية لل�سيارات ‪/‬‬ ‫وكيلها املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/188 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/9/30 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخربك ب�أنه مت جتديد الق�ضية التنفيذية‬ ‫رق��م اع�لاه م��ن قبل املحكوم لها‪� /‬شركة‬ ‫القمة للت�سهيالت التجارية لل�سيارات ‪/‬‬ ‫وكيلها املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/3454 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/9/30 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪� :‬شركة االمتياز ل�صناعة‬ ‫برجميات االت�صاالت‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخربك ب�أنه مت جتديد الق�ضية التنفيذية‬ ‫رق��م اع�لاه م��ن قبل املحكوم لها‪� /‬شركة‬ ‫القمة للت�سهيالت التجارية لل�سيارات ‪/‬‬ ‫وكيلها املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫احمد �أبو �سليم‬

‫احمد �أبو �سليم‬

‫احمد �أبو �سليم‬

‫احمد �أبو �سليم‬

‫�سعـــــــر الإعــــــــالن (‬ ‫بالقرب من �شارع الأربعني ‪0796957000‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫قطعة �أر� ��ض يف ت�ل�اع ال�ع�ل��ي مطلة ع�ل��ى اجلامعة‬ ‫الأردنية ‪845‬م‪� 2‬سكن (ب) ب�سعر جيد ‪0795215123‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫عبدون ‪775‬م‪ 2‬على �شارع الأم�يرة ب�سمة ب�سعر‬ ‫‪ 500‬دينار للمرت �سكن (ب) خا�ص ‪0796957000‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫قطعة �أر�ض جتاري ‪ 1‬دومن طلوع عني غزال –‬ ‫طرببور ‪0795215123‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫م��ن ارا��ض��ي امل�ف��رق قرية ع�ين واملعمرية حو�ض‬ ‫تلعة قا�سم ا�سكان عمون م�ساحتها ‪623‬م ب�سعر‬ ‫م�ن��ا��س��ب ج� �داً وم �غ��ري وب���س�ب��ب ال���س�ف��ر هاتف‬ ‫‪0795196002‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ار���ض ا�ستثمارية ‪ /‬زراع�ي��ة ق��ع خنا من‬ ‫ارا� �ض��ي ال��زرق��اء امل���س��اح��ة ‪ 11‬دومن و‪500‬م‪2‬‬ ‫ع �ل��ى � �ش��ارع�ي�ن ام ��ام ��ي وخ �ل �ف��ي ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية املا�ضونة حو�ض ‪ 3‬امل�شفى‬ ‫لوحة ‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومنات و‪360‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق غرب عمان‬

‫�إنذار نهائي خا�ص ب�سند الرهن العقاري �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ بني كنانة بالق�ضية التنفيذية احلقوقية‬ ‫رقم (‪)2009/1150‬‬

‫�شقق‬ ‫�شـــــــــــــــقق‬ ‫للبيع االخ�����ض��ر‪� :‬شقة ط‪� 2‬أخ�ير ‪95‬م ‪ 2‬نوم‬ ‫حمام‪� ،‬صالة‪ ،‬و�صالون‪ ،‬مطبخ راكب‪ ،‬برندة ب�سعر‬ ‫معقول م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية ‪- 4399967‬‬

‫‪0796649666‬‬ ‫‪----------------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع امل�ق��اب�ل�ين ��ش�ق��ة م���س��اح��ة ‪115‬م ‪ 3‬نوم‬ ‫وح�م��ام�ين و��ص��ال��ة و��ص��ال��ون م�ط�ب��خ وبرندة‬ ‫ج��دي��دة مل ت�سكن معفى م��ن ال��ر��س��وم ممكن‬ ‫دفعة والباقي �أق�ساط عن طريق املالك مبا�شرة‬ ‫ب��دون و��س��اط��ة ب�ن��وك وي�ت��وف��ر لدينا م�ساحات‬ ‫خمتلفة م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية هاتف‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني �شقة ار�ضية بدون‬ ‫ح��دي�ق��ة امل���س��اح��ة ‪135‬م ‪ 3‬ن��وم ‪ 3‬حمامات‪،‬‬ ‫�صالة‪ ،‬و��ص��ال��ون‪ ،‬ومطبخ ام��ري�ك��ي‪ ،‬برندة‪،‬‬ ‫جديدة مل ت�سكن معفى من الر�سوم م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�ع��رم��وط��ي ال�ع�ق��اري��ة ه��ات��ف ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫‪� 4‬شقق �سوبر ديلوك�س ‪150‬م خلف اال�ستقالل‬ ‫م��ول �سعر ال�شقة ي�ب�د�أ م��ن ‪ 36.000‬وينتهي‬ ‫باالر�ضية ‪ 44.000‬الف ‪ 3‬نوم ‪ 3 ،‬حمام ‪ ،‬ما�سرت‪،‬‬ ‫�صالة‪� ،‬صالون‪ ،‬مطبخ‪ ،‬تر�س‪ ،‬بئر م��اء‪ ،‬كراج‪،‬‬ ‫و�سط اخلدمات ‪0785150089‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫�شقة �سوبر ديلوك�س ‪200‬م موقع راق��ي وهادئ‬ ‫ديكورات حديثة بالط ا�سباين ‪ 3‬نوم‪ ،‬ما�سرت‪،‬‬ ‫��ص��ال�ة‪�� ،‬ص��ال��ون‪ ،‬بلوكنة ‪ ،‬تدفئة ‪ ،‬ومكيفات‪،‬‬ ‫ب��االث��اث الفاخر �أو ب��دون ال�سعر ‪ 85.000‬الف‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬

‫‪2‬‬

‫‪--------------------------------‬‬‫�شقة ‪130‬م �سوبر ديلوك�س ج��دي��دة اجلاردنز‬ ‫مقابل ال�سريك ‪ 3‬نوم‪ 2 ،‬حمام‪ ،‬ما�سرت‪� ،‬صالة‪،‬‬ ‫مطبخ‪ ،‬بلكونة‪ ،‬ب�لاط ارخ��ام‪ ،‬تدفئة‪ ،‬م�صعد‪،‬‬ ‫كراجات ال�سعر النهائي ‪ 46.000‬الف للمراجعة‬ ‫‪0777475114‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع �شقتني ث��ال��ث وراب ��ع م���س��اح��ة ك��ل �شقة‬ ‫‪202‬م ت��دف�ئ��ة ‪ /‬ت�بري��د ‪ /‬ب�ئ��ر م��اء م�ستقل ‪/‬‬ ‫��س��وب��ر دي�ل��وك����س ال�ه��ا��ش�م��ي ال���ش�م��ايل خلف‬ ‫حلويات العنبتاوي ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع منزل م�ستقل على �أر���ض ‪800‬م‪ 2‬عبدون‬ ‫ال�شمايل ‪ /‬ال�شرقي قريبة من م�شروع الأبراج‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ‪ -‬بيت م�ك��ون م��ن طابقني م�ساحة كل‬ ‫طابق ‪172‬م يف الغويرية ‪ -‬من املالك مبا�شرة‬ ‫لال�ستف�سار ‪0788547571‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع �شقة جتاري ت�سوية ثانية ‪76‬م‪ / 2‬ت�صلح‬ ‫م�شغل وم�ستودع ‪ /‬امل�صدار �شارع االحنف بن‬ ‫قي�س ال�سعر منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫�شقق ��س��وب��ر دي�ل��وك����س للبيع ‪ -‬ب�ن��اء ح��دي��ث ‪-‬‬ ‫طريق اجلامعة الأردنية ‪ -‬ومرج احلمام ‪� -‬شارع‬ ‫الأمري حممد ‪� -‬ضمن م�شروع ن�سائم اخلري ت‪:‬‬ ‫‪0785300125 / 0795029741 / 0788634747‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع عمارة على ار�ض ‪500‬م‪ 2‬مقام عليها بناء‬

‫) دينــــــار‬

‫ثالث �أدوار ‪ /‬وروف م�ساحة كل طابق ‪220‬م‪2‬‬ ‫م�ساحة ال��روف ‪120‬م‪ / 2‬امل��وق��ع وادي �صقرة‬ ‫قريبة م��ن ال���ش��ارع الرئي�سي ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫�شقة للبيع امل��وق��ع �ضاحية الر�شيد قريبة‬ ‫م��ن �سكن �أم�ي�م��ة امل���س��اح��ة (‪127‬م) ت�شمل‬ ‫(‪ )3‬نوم �صالة كبرية مطبخ راكب بلكون ‪-‬‬ ‫م�صعد ‪ -‬كراج ‪ /‬مطلة‪ ،‬ال�شقة بحالة ممتازة‬ ‫ال�سعر (‪� )48‬ألف للمراجعة ‪- 0788567623‬‬ ‫‪0796643296‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫�شقق للبيع ‪� -‬سوبر ديلوك�س ‪ -‬بناء حديث ‪-‬‬ ‫طريق اجلامعة الأردنية ‪� -‬ضمن م�شروع ن�سائم‬ ‫اخلري ‪ -‬خلف مفرو�شات لبنى م�ساحتها ‪185‬م‪2‬‬ ‫من املالك ت‪0795029741 - 0788634747 :‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫�شقق للبيع ‪� -‬سوبر ديلوك�س ‪ -‬ب�ن��اء حديث‬ ‫م ��رج احل �م��ام ‪ -‬ق ��رب دوار ال��دل��ة ‪� -‬ضمن‬ ‫م�شروع ن�سائم اخلري ‪ -‬خلف مفرو�شات لبنى‬ ‫م�ساحتها ‪160‬م‪ 2‬من املالك ت‪0788634747 :‬‬ ‫ ‪0795029741‬‬‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع �شقة ار�ضية ‪190‬م‪ 2‬طابق �أر�ضي‬ ‫� �س��وب��ر دي �ل��وك ����س ت��دف �ئ��ة ‪ /‬ت�ب�ري��د ‪/‬‬ ‫ل��وي�ج����س خ�ل��ف م���ش��اغ��ل الأم ��ن العام‬ ‫ق ��رب م���س�ت���ش�ف��ى امل�ل�ك��ة ع�ل�ي��اء ال�سعر‬ ‫م�ن��ا��س��ب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫�شقة للبيع مفرو�شة يف الرابية ط‪- 3‬‬ ‫‪ 3‬ن��وم ‪ 3 -‬حمام ‪ 1 -‬ما�سرت ‪ -‬م�صعد‬ ‫‪ -‬كراج ‪ -‬تكييف ‪ -‬تدفئة ‪ -‬فر�ش فاخر‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ ال�سعر بعد املعاينة من املالك مبا�شرة‬‫وعدم تدخل الو�سطاء ‪0796473958‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫�شقتني ار��ض�ي��ة للبيع يف الطفيلة ‪/‬‬ ‫العي�ص‪ /‬حي احل��اووز‪ /‬م�ساحتها ‪260‬‬ ‫م ‪ /‬على قطعة �أر� ��ض دومن ون�صف ‪/‬‬ ‫م�شجرة‪ /‬واجهة ‪ 60‬م ‪ /‬ب�سعر منا�سب‬ ‫‪ /‬م��ن امل�ل��ك م�ب��ا��ش��رة ‪/0776456557‬‬ ‫‪0795718561‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــــــوب‬ ‫مطلوب لل�شراء بيوت م�ستقلة ‪� /‬شقق‬ ‫�سكنية ‪� /‬ضمن جبل عمان ‪ /‬احل�سني‪/‬‬ ‫ال�ل��وي�ب��دة ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫مطلوب فيال لل�شراء يف اجلبيهة ال تقل‬ ‫امل�ساحة ع��ن ‪220‬م م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫للمراجعة ‪0785555650‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫م �ط �ل��وب �أرا�� �ض ��ي ا��س�ت�ث�م��اري��ة ت�صلح‬ ‫لال�ستثمار الناجح‪ /‬يف�ضل من املالك‬ ‫م�ب��ا��ش��رة ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫م �ط �ل ��وب م� �ن� ��ازل و� �ش �ق ��ق وع� �م� ��ارات‬ ‫�سكنية �أو جتارية لل�صيانة الكهربائية‬ ‫‪0799801802 - 0777788650‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫مطلوب �شقة �أر�ضية �سوبر ديلوك�س يف‬ ‫عمان الغربية �أكرث من ‪200‬م مع حديقة‬ ‫ب�سعر منا�سب ‪0777475114‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫ميت�شل ي�ؤكد رغبة ال�سلطة و«�إ�سرائيل» يف موا�صلة املفاو�ضات‬

‫نتنياهو يطالب الأمريكيني «برزمة» مكاف�آت كبرية مقابل متديد جتميد اال�ستيطان‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ذك��رت �صحيفة �إ�سرائيلية �أم�س الأح��د �أن رئي�س‬ ‫ال��وزراء بنيامني نتنياهو يجري حم��ادث��ات �سرية مع‬ ‫الإدارة الأمريكية يطالب من خاللها برزمة مكاف�آت‬ ‫�أم��ري�ك�ي��ة ك�ب�يرة �أك�ث�ر م��ن تلك ال�ت��ي مت الن�شر عنها‬ ‫الأ��س�ب��وع املا�ضي مقابل موافقته على جتميد البناء‬ ‫اال�ستيطاين ملدة �شهرين‪.‬‬ ‫ونقلت �صحيفة (يديعوت �أحرونوت) عن مقربني‬ ‫م��ن نتنياهو ق��ول�ه��م �إن رئ�ي����س ال� ��وزراء الإ�سرائيلي‬ ‫يطالب الإدارة الأمريكية مبنح "�إ�سرائيل" مكاف�آت‬ ‫ك �ب�يرة ك��ي ال ي�ت�م�ك��ن وزراء مي�ي�ن�ي��ون م �ت �� �ش��ددون يف‬ ‫حكومته م��ن معار�ضة ات�خ��اذ ق��رار لتمديد التجميد‬ ‫مقابل احل�صول عليها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املقربون �أن نتنياهو و�ضع ثالثة �شروط‬ ‫�أمام الإدارة الأمريكية لتمديد التجميد ملدة �شهرين‬ ‫وه��ي‪ :‬منح "�إ�سرائيل" رزم��ة مكاف�آت كبرية‪ ،‬وتعهد‬ ‫�أم��ري�ك��ي ب�ع��دم مطالبة �إ��س��رائ�ي��ل بتمديد التجميد‬ ‫لأكرث من �شهرين‪ ،‬وموافقة وزراء هيئة (ال�سباعية)‬ ‫واحل �ك��وم��ة امل���ص�غ��رة ل �ل �� �ش ��ؤون ال���س�ي��ا��س�ي��ة والأمنية‬ ‫(الكابينيت) يف �إ��س��رائ�ي��ل على التفاهمات ال�ت��ي يتم‬ ‫التو�صل �إليها مع الإدارة الأمريكية‪.‬‬ ‫ووفقا للمقربني ف�إنه �إذا قدم الأمريكيون اقرتاحا‬ ‫ه��ام��ا ورزم ��ة م�ك��اف��آت ال ميكن رف�ضها ف��إن��ه �سيكون‬ ‫ب�إمكان نتنياهو عبور عقبة الكابينيت‪ ،‬ونتنياهو يعرف‬ ‫�أن��ه �إذا �أح�ضر اجن��ازا هاما لإ�سرائيل ف ��إن (ال ��وزراء‬ ‫الأع���ض��اء يف ال�سباعية) بيني بيغن ومو�شيه يعلون‬ ‫وافيغدور ليربمان لن يعار�ضوا اتخاذ ق��رار بتمديد‬ ‫جتميد البناء اال�ستيطاين‪.‬‬ ‫لكن تدقيقا �أجرته ال�صحيفة �أظهر �أن ‪ 15‬وزيرا‬ ‫ي�شكلون ن�صف عدد الوزراء يف حكومة نتنياهو يعار�ضون‬ ‫متديد التجميد وبينهم وزراء �أحزاب (�إ�سرائيل بيتنا)‬ ‫و(�شا�س) و(البيت اليهودي) و‪ 5‬وزراء من حزب الليكود‬ ‫هم بيني بيغن ومو�شيه يعلون و�سيلفان �شالوم ويويل‬ ‫�إدل�شتاين ويو�سي بيلد‪.‬‬ ‫وهناك ‪ 8‬وزراء يعتربون كم�ؤيدين لتمديد جتميد‬ ‫ال�ب�ن��اء اال��س�ت�ي�ط��اين بينهم نتنياهو نف�سه و‪ 7‬وزراء‬

‫ميت�شل �أثناء م�ؤمتره ال�صحفي يف القاهرة‬

‫بالإمكان �إقناعهم بت�أييد التجميد وجميعهم من حزب‬ ‫الليكود‪.‬‬ ‫ويهدد وزراء من حزب العمل ب�أنه يف حال انهيار‬ ‫العملية ال�سيا�سية ف�إن احلزب �سين�سحب من التحالف‬ ‫احلكومي‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت (ي��دي �ع��وت �أح � ��رون � ��وت) �أن � ��ه ي �� �ش��ارك يف‬ ‫امل �ف��او� �ض��ات ال���س��ري��ة م��ع الإدارة الأم��ري �ك �ي��ة مبعوث‬ ‫نتنياهو اخلا�ص املحامي يت�سحاق موخلو ووزير الدفاع‬ ‫�إيهود باراك‪ .‬من جهته؛ اكد املوفد االمريكي اخلا�ص‬ ‫اىل ال���ش��رق االو� �س��ط �أم ����س االح ��د ان الفل�سطينيني‬ ‫واال�سرائيليني يريدون موا�صلة التفاو�ض وطلبوا من‬ ‫الواليات املتحدة اال�ستمرار يف جهودها خللق ال�شروط‬ ‫املالئمة ملوا�صلة املفاو�ضات املبا�شرة‪.‬‬

‫‪� 36‬أ�سرية يقبعن يف �سجني ه�شارون والدامون‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تقبع ‪� 36‬أ��س�يرة يف �سجون االح�ت�لال ال�صهيوين‪ 22 ،‬منهن يف‬ ‫�سجن ه�شارون‪ ،‬و‪� 14‬أ�سرية يف �سجن الدامون‪.‬‬ ‫و�أ�شارت م�ؤ�س�سة الت�ضامن الدويل حلقوق الإن�سان يف بيان و�صل‬ ‫"ال�سبيل" ن�سخة عنه �أم�س‪� ،‬إىل وجود خم�س �أ�سريات �صدرت بحقهن‬ ‫�أحكاما بال�سجن امل�ؤبد ف�أكرث وهن‪ :‬الأ�سرية �أحالم عارف وتق�ضي‬ ‫حكما بال�سجن امل�ؤبد ‪ 16‬مرة‪ ،‬والأ�سرية �سناء حممد �شحادة وتق�ضي‬ ‫حكما بال�سجن امل�ؤبد ‪ 3‬مرات بالإ�ضافة �إىل ‪ 31‬عاما‪ ،‬والأ�سرية قاهرة‬ ‫�سعيد ال�سعدي تق�ضي حكما بال�سجن امل ��ؤب��د ‪ 3‬م ��رات‪ ،‬والأ�سرية‬ ‫دعاء زياد جيو�سي وتق�ضي حكما بال�سجن امل�ؤبد ‪ 3‬مرات‪ ،‬والأ�سرية‬ ‫�آمنة ج��واد منى وتق�ضي حكما بال�سجن امل�ؤبد وتعترب �أق��دم �أ�سرية‬ ‫فل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الباحث يف امل�ؤ�س�سة �أحمد البيتاوي وجود ثالث �أ�سريات‬ ‫يق�ضني �أحكاما بال�سجن تزيد عن ‪� 20‬سنة وه��ن‪ :‬لطيفة �أب��و دراع‬ ‫وتق�ضي حكما بال�سجن ملدة ‪ 35‬عاما‪ ،‬والأ�سرية رميا ريا�ض دراغمة‬ ‫وتق�ضي حكما بال�سجن مل��دة ‪ 25‬ع��ام��ا‪ ،‬والأ� �س�يرة اي��ري�ن��ا نيقوالي‬ ‫�سراحنة من بيت حلم‪ ،‬وتق�ضي حكما بال�سجن ‪ 20‬عاما‪.‬‬

‫النواب الإ�سالميون‪ :‬االعتقاالت ال�سيا�سية‬ ‫هدفها �إف�شال امل�صاحلة وتركيع "حما�س" بال�ضفة‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اع�ت�بر ال �ن��واب الإ� �س�لام �ي��ون يف رام اهلل �أن حملة االعتقاالت‬ ‫واالختطافات امل�ستمرة وما يرافقها من تعذيب و�شبح وانتهاكات بحق‬ ‫�أن�صار احلركة الإ�سالمية يف كافة مدن ال�ضفة الغربية حماولة يائ�سة‬ ‫وفا�شلة من قبل امل�ؤ�س�سة الأمنية الفل�سطينية يف ال�ضفة لرتكيع‬ ‫احلركة الإ�سالمية‪ ،‬حيث �إن احلركة الإ�سالمية تلقت ال�ضربات تلو‬ ‫الأخرى على مر الأوقات ومل يزدها ذلك �إال قوة وعزماً و�إ�صراراً على‬ ‫موا�صلة م�شوار التحرير عن طريق املقاومة‪ ،‬و�أثبتت التجارب �أن‬ ‫عواقب هذه املمار�سات ترتد يف العادة �إىل نحور من يقرتفها‪ .‬وطالب‬ ‫النواب يف بيان و�صل "ال�سبيل" ن�سخة عنه �أم�س‪" ،‬العقالء يف حركة‬ ‫فتح وال�سلطة الفل�سطينية بوقف حملة االعتقاالت واالختطافات‬ ‫التي مل تتوقف للحظة بحق �أن�صار وك��وادر احلركة الإ�سالمية يف‬ ‫كافة مدن ال�ضفة املحتلة‪ ،‬معتربين �أن ا�ستمرار هذه احلملة يخرب‬ ‫جهود احلوار املبذولة ويقو�ض حماوالت ر�أب ال�صدع و�إعادة الوحدة‬ ‫الوطنية ل�شطري الوطن"‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ال�ن��واب الأح�ك��ام التي �صدرت عن حماكم ال�سلطة يف‬ ‫ال�ضفة بحق عدد من �أن�صار وقيادات احلركة الإ�سالمية يف الفرتة‬ ‫الأخ�ي�رة ال�ت��ي ك��ان �أب��رزه��ا احل�ك��م على الطالب يف جامعة النجاح‬ ‫الوطنية وجدي العاروري بال�سجن ملدة خم�س �سنوات‪ ،‬مع العلم �أن‬ ‫ال �ع��اروري �أ��س�ير حم��رر وتعر�ض لالختطاف لأك�ثر م��ن م��رة لدى‬ ‫الأجهزة الأمنية املختلفة‪.‬‬

‫م�ستوطنون ي�سرقون‬ ‫ثمار الزيتون جنوب نابل�س‬

‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ام��ت جم�م��وع��ة م��ن امل�ستوطنني �أم ����س الأح ��د ب���س��رق��ة ثمار‬ ‫الزيتون �إىل ال�شرق من بلدة عورتا جنوب نابل�س بال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ش�ه��ود ع �ي��ان‪�" :‬إن جم�م��وع��ة م��ن امل�ستوطنني يركبون‬ ‫مركبات خم�ص�صة لل�صعود على اجل�ب��ال "تركرتون" دخ�ل��وا �إىل‬ ‫حقول الزيتون وقاموا بجني ثمار عدد من �أ�شجارها"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ال�شهود �أن امل�ستوطنني جلبوا �سالمل وفر�شوا �أ�سفل‬ ‫ال�شجر وجنوا ثمارها‪ .‬وك��ان حار�س م�ستوطنة ايتمار املقامة على‬ ‫�أرا�ضي قرية عورتا قد احرق يوم �أم�س م�ساحات من حقول الزيتون‬ ‫التابعة لأهايل القرية‪ .‬وتتعر�ض حقول الزيتون يف ال�ضفة �إىل حرق‬ ‫و�سرقة من قبل امل�ستوطنني‪.‬‬

‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬اك��د وزي��ر اخل��ارج�ي��ة امل���ص��ري احمد‬ ‫ابو الغيط ان م�صر "تتفهم املوقف الفل�سطيني الذي‬ ‫يطالب بتهيئة الظروف املالئمة ال�ستمرار املفاو�ضات‬ ‫املبا�شرة"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان "الظروف يف هذه اللحظة من الزمن‬ ‫لي�ست م�ؤاتية (ال�ستمرار املفاو�ضات) وطالبنا الواليات‬ ‫املتحدة بان ت�ستمر يف بذل جهودها"‪.‬‬ ‫و��س�ئ��ل اب��و ال�غ�ي��ط ع��ن اخل �ط��وة امل�ق�ب�ل��ة يف حالة‬ ‫ا��ص��رار "ا�سرائيل" على امل�ضي يف اال�ستيطان‪ ،‬فقال‬ ‫"لن تكون هناك مفاو�ضات مبا�شرة وبالتايل �سوف‬ ‫نطلب من ال��والي��ات املتحدة ان ت�سعى اىل املزيد من‬ ‫العمل بني اجلانبني"‪ .‬وا�ضاف ان "البع�ض �سيطرح‬ ‫(خ�لال اجتماعات �سرت) املزيد من االفكار لتحريك‬

‫امل���س��أل��ة‪ ،‬وه��ل يلج�أ ال�ع��رب اىل االمم امل�ت�ح��دة؟ وهل‬ ‫يلج�أون اىل جمل�س االمن ام اىل اجلمعية العامة؟"‬ ‫وت �� �س��اءل "ما ه��ي ال���ض�م��ان��ات امل �ت��واف��رة لت�أمني‬ ‫ق��رار ي�صدر عن جمل�س االمن"‪ ،‬معتربا انه "ينبغي‬ ‫احل��ذر يف م��ا يتعلق ب��ال��ذه��اب اىل جمل�س االم��ن الن‬ ‫هذا يتطلب �شروطا معينة واع��دادا منا�سبا و�ضمانات‬ ‫لتحقيق توافق دويل عري�ض"‪.‬‬ ‫وو�صل ميت�شل اىل القاهرة ال�سبت �آتيا من قطر‬ ‫حيث ابلغ رئي�س وزرائها ال�شيخ حمد بن جا�سم بن جرب‬ ‫�آل خليفة بنتائج مباحثاته مع اجلانبني اال�سرائيلي‬ ‫والفل�سطيني‪.‬‬ ‫واو�ضح ميت�شل انه �سيتوجه االحد اىل عمان‪.‬‬ ‫ومل حت �ق��ق اجل� �ه ��ود االم�ي�رك� �ي ��ة ال ��رام� �ي ��ة اىل‬

‫تذليل العقبات التي تعرت�ض مفاو�ضات ال�سالم بني‬ ‫اال�سرائيليني والفل�سطينيني اي اخرتاق اذ يتم�سك كل‬ ‫من اجلانبني مبوقفه‪.‬‬ ‫وترف�ض ا�سرائيل متديد ق��رار التجميد اجلزئي‬ ‫لال�ستيطان يف ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬يف حني اكدت‬ ‫ال �ق �ي��ادة الفل�سطينية ال���س�ب��ت ان ال ت�ف��او���ض يف ظل‬ ‫ا�ستمرار اال�ستيطان‪.‬‬ ‫وقال الناطق الر�سمي با�سم الرئا�سة الفل�سطينية‬ ‫نبيل ابو ردينة لوكالة فران�س بر�س ال�سبت "موقفنا‬ ‫مل يتغري‪ .‬لن نذهب للمفاو�ضات يف ظل اال�ستيطان"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف "لكننا وافقنا على ا�ستمرار االت�صاالت‬ ‫م��ع اجل��ان��ب االم�يرك��ي و�سنعر�ض ك��ل االت���ص��االت مع‬ ‫اجلانب االمريكي واجلهود الدولية على جلنة التابعة‬ ‫العربية وقمة �سرت" يف ليبيا‪.‬‬ ‫وت�ع�ق��د جل�ن��ة امل�ت��اب�ع��ة ال�ع��رب�ي��ة اج�ت�م��اع��ا وزاري ��ا‬ ‫اجلمعة املقبل يف �سرت ع�شية القمة العربية اال�ستثنائية‬ ‫التي �ستلتئم هناك‪.‬‬ ‫وك� ��ان االم�ي��ن ال� �ع ��ام ل�ل�ج��ام�ع��ة ال �ع��رب �ي��ة عمرو‬ ‫مو�سى قال م�ساء ال�سبت عقب اجتماع مع ميت�شل ان‬ ‫"املفاو�ضات وامل�ستوطنات ال ميكن ان ي�سريا معا"‪.‬‬ ‫وع�ق��ب اع�ل�ان م��وق��ف ال�ق�ي��ادة الفل�سطينية‪ ،‬دعا‬ ‫رئي�س ال��وزراء اال�سرائيلي بنيامني نتانياهو الرئي�س‬ ‫الفل�سطيني حممود عبا�س اىل موا�صلة مفاو�ضات‬ ‫ال�سالم "بدون انقطاع"‪.‬‬ ‫وقال نتانياهو يف بيان انه يدعو عبا�س "ملوا�صلة‬ ‫مفاو�ضات ال�سالم بدون توقف من اجل التو�صل اىل‬ ‫اتفاق �سالم تاريخي خالل عام"‪.‬‬ ‫وا�ضاف نتانياهو ان "الطريق من اجل التو�صل‬ ‫اىل اتفاق تاريخي بني �شعبينا يق�ضي باجللو�س اىل‬ ‫طاولة املفاو�ضات وخو�ضها بجدية"‪.‬‬ ‫وذكر بان "الفل�سطينيني فاو�ضوا (ا�سرائيل) على‬ ‫مدى ‪ 17‬عاما فيما كان البناء م�ستمرا" يف م�ستوطنات‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬مبديا امله "بان ال يديروا‬ ‫ظهرهم لل�سالم االن"‪.‬‬ ‫و�� �س ��ارع ��ت ال �� �س �ل �ط��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة اىل رف�ض‬ ‫ه��ذه ال��دع��وة‪ ،‬حمملة "ا�سرائيل" م���س��ؤول�ي��ة وقف‬ ‫املفاو�ضات‪.‬‬

‫هنية‪ :‬جل�سة احلوار القادمة هي االختبار احلقيقي يف ملف امل�صاحلة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعترب رئي�س ال��وزراء الفل�سطيني �إ�سماعيل‬ ‫هنية �أن اجلل�سة القادمة من احلوار الفل�سطيني‬ ‫ت�ع�ت�بر االخ �ت �ب��ار احل�ق�ي�ق��ي لأج� ��واء امل�صاحلة‪،‬‬ ‫شريا �إىل �أن حتديد موعد اجلل�سة القادمة‬ ‫م� ً‬ ‫للحوار و�إحداث اخرتاق ملمو�س يف ملف الأمن‬ ‫م��ن �ش�أنه �أن ي�ضعنا �أم��ام خطوة التوقيع على‬ ‫ال��ورق��ة امل���ص��ري��ة وي�ف�ت��ح ال �ب��اب �أم� ��ام اجل ��دول‬ ‫والربنامج العملي لتطبيق االتفاق‪.‬‬ ‫وح َّذر هنية يف ت�صريح �صحفي مكتوب �أم�س‬ ‫الأحد من �أن التباط�ؤ يف حتديد موعد اجلل�سة‬ ‫ورب �ط��ه ب ��احل ��راك اخل��ا���ص مب �ل��ف املفاو�ضات‬ ‫وت ��داع �ي ��ات ق� ��رار ال �ل �ج �ن��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ملنظمة‬ ‫التحرير �أو عدم حدوث اخ�تراق يف ملف الأمن‬ ‫مبا ي�ؤ�س�س ل�شراكة �أمنية حقيقية‪ ،‬من �ش�أن كل‬ ‫ذل��ك �أن يفتح ال�ب��اب للتف�سري ال�سلبي ال��ذي ال‬ ‫نرغب فيه‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن ق��رار اللجنة التنفيذية بتعليق‬ ‫املفاو�ضات خطوة جيدة‪" ،‬ولكن يجب �أن تتبعها‬ ‫خطوات ت�ؤكد �أن هذا القرار لي�س تكتي ًكا بقدر‬ ‫م��ا �أن��ه يعرب ع��ن رغبة �صادقة يف تقييم امل�سار‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬ويعزز العمل وفق برنامج وطني موحد‬ ‫ع�ل��ى ق��اع��دة ال���ش��راك��ة ال�سيا�سية والوطنية"‪،‬‬ ‫داع� ًي��ا �إىل وق��ف الإج ��راءات الأمنية بحق �أبناء‬ ‫�شعبنا يف ال�ضفة املحتلة و�إطالق �سراح املعتقلني‬ ‫ال�سيا�سيني‪.‬‬

‫ا�سماعيل هنية‬

‫حتولت �إىل جتارة عك�سية‬

‫مطـار الأنفـاق‪ ..‬يـورد ب�ضـائع غـزة للخارج‬ ‫غزة‪� -‬شيماء م�صطفى‬ ‫قبل عدة �أ�شهر كنا يف نف�س املكان وعلى ذات‬ ‫الأر�ض حيث الأنفاق ‪-‬رئة القطاع املحا�صر منذ‬ ‫�أزيد من �أربعة �أعوام‪ -‬ندون امل�شاهد ونلتقط �صور‬ ‫الب�ضائع واحلاجيات القادمة من م�صر لغزة‪...‬‬ ‫غ�ير �أن امل���ش�ه��د ك��ان خم�ت�ل�ف�اً ال �ي��وم ف �ب��د ًال من‬ ‫دخ��ول الب�ضائع لغزة �أ�صبحت املدينة املحا�صرة‬ ‫ُت�صدر للخارج ما كانت ت�ستورده وبذات الطريقة‬ ‫والتفا�صيل‪.‬‬ ‫وع��ن التغيري ال��ذي ط��ر�أ ي�ب��د�أ "�أبو خالد"‬ ‫�صاحب �أحد الأنفاق بروايته لـ "ال�سبيل" قائ ً‬ ‫ال‪:‬‬ ‫"خالل ال�شهور الأخرية املا�ضية �شهدت الأنفاق‬ ‫ت��راج�ع�اً ك�ب�يراً يف العمل والكثري م��ن �أ�صحابها‬ ‫روادهم التفكري يف �إغالقها فهي تكلفهم من املال‬ ‫�أكرث مما يدخل عليهم"‪.‬‬ ‫وبامتعا�ض م�ضى يقول‪" :‬منذ ثالث �سنوات‬ ‫مل ن���ش�ه��د م�ث��ل ه ��ذا ال��رك��ود وال��و� �ض��ع امل�ت�ردي‬ ‫يف جت��ارة الأن �ف��اق‪ ..‬فالتجار ت��وق�ف��وا ع��ن طلب‬ ‫الب�ضائع وك�أنهم م�ستكفني مبا لديهم يف املخازن‬ ‫وما ي�أتي من املعابر الإ�سرائيلية"‪.‬‬ ‫ُنورد لهم‬ ‫وجل�أ الفل�سطينيون خالل ال�سنوات الأخرية‬ ‫املا�ضية للعمل يف حفر الأن�ف��اق جللب ك��ل �شيء‬ ‫من م�صر �إىل غزة نتيجة الأو��ض��اع االقت�صادية‬ ‫ال�صعبة وا��ش�ت��داد وط ��أة احل�صار املفرو�ض على‬

‫القطاع منذ �أربعة �أعوام‪.‬‬ ‫وبثقة ا�ستدرك "�أبو خالد" حديثه‪" :‬فبدالً‬ ‫من اجللو�س يف البيت وعلى قارعة الطرق نندب‬ ‫حظنا ونبكي على املا�ضي؛ بد�أنا نفكر ملا ال ن�صدر‬ ‫ل�ل�ت�ج��ار امل���ص��ري��ن ال�ب���ض��ائ��ع ال �ت��ي ت�ل��زم�ه��م من‬ ‫غ��زة ب��د ًال م��ن �أن تتكد�س يف امل �خ��ازن وي�صيبها‬ ‫العطب"‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أب��و خ��ال��د �أن فكرتهم مل ت��دم طويالً‬ ‫حبي�سة ��ص��دروه��م وب� ��ادروا بتنفيذها مبا�شر ًة‪،‬‬ ‫و�أ� �ص �ب �ح��وا ي � ��وردوا مل���ص��ر احل��دي��د والأملونيوم‬ ‫واخل ��ردة �إىل جانب ال��دج��اج والبي�ض وال�سمك‬ ‫وب�ع����ض امل ��واد ال�غ��ذائ�ي��ة الأخ� ��رى ال�ف��ائ���ض��ة عن‬ ‫حاجة غزة‪.‬‬ ‫وع��ن كيفية التن�سيق م��ع التجار امل�صريني‬ ‫�أردف ق��ائ� ً‬ ‫لا‪" :‬ال تختلف الطريقة ع��ن املا�ضي‬ ‫فبد ًال من �أن نر�سل للتجار قائمة بالب�ضائع التي‬ ‫تلزم غزة �أ�صبح الأمر يجري بطريقة عك�سية‪...‬‬ ‫فيقوم التجار امل�صريون بطلب نوعية الب�ضاعة‬ ‫وكميتها ونر�سلها لهم عن طريق و�سيط"‪.‬‬ ‫و�أرج� � � ��ع م ��راق� �ب ��ون اق �ت �� �ص ��ادي ��ون ظاهرة‬ ‫"التجارة العك�سية" �إىل ت��راج��ع عمل الأنفاق‬ ‫ع�ل��ى احل ��دود الفا�صلة ب�ين الأرا� �ض��ي امل�صرية‬‫وقطاع غزة‪ -‬ب�سبب تكد�س الب�ضائع واحلاجيات‬ ‫ال�ن��اج�م��ة ع��ن ف�ت��ح �إ� �س��رائ �ي��ل اجل��زئ��ي للمعابر‬ ‫التي �أدت لإغ��راق الأ� �س��واق ب��امل��واد اال�ستهالكية‬ ‫وامل�ستلزمات الغذائية‪.‬‬

‫�أكرث �صعوبة وخطراً‬ ‫وه� ��و ي �ق ��وم ب ��رب ��ط ال �ب �� �ض��ائ��ع وت�صنيفها‬ ‫مبجموعات �أك��د "�أبو معتز" �أح��د العاملني يف‬ ‫الأن �ف��اق �أن ت��وري��د الب�ضائع مل�صر يعترب �أكرث‬ ‫��ص�ع��وب��ة وخ �ط ��ورة م��ن ج�ل�ب�ه��ا ل �غ��زة‪ ،‬م�ضيفاً‪:‬‬ ‫"لأن النفق م�صمم لل�سحب للداخل وفوهته‬ ‫مرتفعة يف الأرا��ض��ي امل�صرية ومائلة للأرا�ضي‬ ‫الفل�سطينية وه��ي خم�ص�صة ل�سحب الب�ضائع‬ ‫ولي�س لإدخالها"‪.‬‬ ‫وب �ن�ب�رات اخل ��وف �أردف‪" :‬كما �أن الوقت‬ ‫ال �ط��وي��ل امل���س�ت�غ��رق يف ن �ق��ل و�إخ� � ��راج الب�ضائع‬ ‫وحتميلها يف �شاحنات يف الطرف الآخ��ر ُيعر�ض‬ ‫مالك النفق امل�صري و�صاحب الب�ضاعة للخطر‬ ‫يف ظل التواجد املكثف للأمن امل�صري وحمالت‬ ‫التفتي�ش املفاجئة على احلدود"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن��ه بالرغم م��ن التحول الكبري يف‬ ‫عمل الأنفاق وتغيري م�سار نقل الب�ضائع �إال �أنه‬ ‫ما زال مقت�صراً على عدد حمدود ي�صل لع�شرين‬ ‫نفقا �أو �أكرث بقليل ب�سبب اخلوف من الوقوع يف‬ ‫قب�ضة الأم��ن ال��ذي ال ي��زال ي�سيطر على التجار‬ ‫امل�صريني‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن ال�سلع التي يتم توريدها مل�صر‬ ‫حمدودة وبكميات قليلة ن�سبياً‪ ،‬متوقعاً �أن تتطور‬ ‫هذه التجارة يف الأيام املقبلة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت م�صادر �صحفية �إىل �أن قرابة ‪%80‬‬ ‫من �أ�صحاب الأنفاق على طول ال�شريط احلدودي‬

‫قد �أغلقوا �أنفاقهم وتوقفوا عن العمل ب�شكل تام‪،‬‬ ‫ب�سبب تراجع التجار عن �شراء الب�ضائع و�إمتام‬ ‫ال�صفقات التجارية املربحة‪.‬‬ ‫�أبرز معاملها‬ ‫"ع�صافري ال��زي�ن��ة‪ ..‬النباتات والأ�شجار‪..‬‬ ‫الأ�� �س� �م ��اك‪ ..‬احل ��دي ��د‪ ..‬الأمل ��ون� �ي ��وم‪ ..‬اخل� ��ردة‪..‬‬ ‫ال�ن�ح��ا���س‪ ..‬الأل �ب��ان‪ ..‬والزيتون" تلك ه��ي �أبرز‬ ‫الب�ضائع التي غادرت غزة متجه ًة مل�صر كما قال‬ ‫"�أبو خليل" �صاحب �أحد الأنفاق احلدودية‪.‬‬ ‫وبعد �أن �أنهى مكاملة هاتفية �أكد فيها لأحد‬ ‫التجار امل�صريني �أن ب�ضاعته يف طريقها ملخازنه‬ ‫ق��ال "�أبو خليل" لـ"ال�سبيل" �أن الأي� ��ام دول‬ ‫واحل��اج��ة ه��ي �أم االخ�ت�راع و�ضعف العمل داخل‬ ‫النفق هو ما دفعه لتوريد الب�ضاعة‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬الأنفاق ��س�م��ة غ ��زة وم ��ا م��ن وفد‬ ‫�أو زائ��ر للمدينة �إال وق��ام بزيارتنا والإط�ل�اع‪..‬‬ ‫فهي �أح��د معاملها ال�ب��ارزة و�سر �صمودنا يف وجه‬ ‫احل�صار القا�سي ال��ذي فر�ضه علينا اجل��ار قبل‬ ‫العدو"‪ ،‬وت�ساءل بثقة ‪" :‬مل ال نخرج من بوتقة‬ ‫اال�ستهالك ونكون منتجني وموردين للب�ضائع‬ ‫التي تف�سد باملخازن وترف�ض �إ�سرائيل توريدها‬ ‫للخارج"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن جتار الأنفاق باتوا يتح�س�سون‬ ‫الأ�سواق امل�صرية وللتنقيب عن الب�ضائع الأكرث‬ ‫طلباً ثم يتفقون مع التجار ويوردونها لهم‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫دم�شق ت�شرتط غياب ليربمان حل�ضور قمة االحتاد من �أجل املتو�سط‬ ‫ب�إجماع عربي‪� ،‬إذ رف�ضت القاهرة �سابقاً‬ ‫امل�������ش���ارك���ة يف اج���ت���م���اع وزراء خارجية‬ ‫يح�ضره ليربمان‪ ،‬ومت �إلغاء االجتماع‬ ‫يف ا�سطنبول العام املا�ضي و�إلغاء اجتماع‬ ‫�آخ��ر ل��وزراء اخلارجية كان يفرت�ض �أن‬ ‫يعد للقمة �إال �أن املطروح الآن هو رف�ض‬ ‫امل�شاركة يف القمة على م�ستوى القادة �إن‬ ‫ح�ضرها ليربمان‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وو�ضعت دم�شق �س�ؤاال يتعلق ب�صيغة‬ ‫البيان اخلتامي الذي �سي�صدر عن قمة‬ ‫بر�شلونة‪� ،‬إذ �أو�ضحت للفرن�سيني �أنها لن‬ ‫تقبل ب�أقل مما ورد يف البيان اخلتامي‬ ‫الج��ت��م��اع وزراء خ��ارج��ي��ة (االحت����اد من‬ ‫�أج��ل املتو�سط) يف مر�سيليا يف ت�شرين‬ ‫ث�����ان ‪ 2008‬ب�������ش����أن الأرا������ض�����ي املحتلة‬ ‫وعملية ال�سالم‪� ،‬إذ ن�ص بيان مر�سيليا‬ ‫على مبد�أ الأر���ض مقابل ال�سالم وقيام‬ ‫دولة فل�سطينية‪ ،‬و�أ�شار �إىل دعم املبادرة‬ ‫العربية لل�سالم وك��ان��ت ه��ذه ال�صيغة‬ ‫حينها �ضمن ت�سوية لإ���ش��راك اجلامعة‬ ‫العربية يف اجتماعات املتو�سطي مقابل‬ ‫حول نقاط عدة �أبرزها رف�ض امل�شاركة �إ����س���ن���اد م��ن�����ص��ب ن���ائ���ب �أم��ي��ن ع����ام �إىل‬ ‫يف �أي قمة يح�ضرها وزي���ر اخلارجية �إ�سرائيلي و�آخر �إىل فل�سطيني‪ ،‬يعمالن‬ ‫ب��ج��ان��ب الأم��ي��ن ال���ع���ام ل�ل�احت���اد �أحمد‬ ‫الإ�سرائيلي �أفيغدرو ليربمان‪.‬‬ ‫وه����ذا امل���وق���ف ي��ح��ظ��ى �إىل ح���د ما م�ساعدة وهو �أردين‪.‬‬

‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫�أف���ادت تقارير �سورية ام�س الأحد‬ ‫ب���أن العا�صمة ال�سورية دم�شق و�ضعت‬ ‫جمموعة �أ�سئلة �أمام العا�صمة الفرن�سية‬ ‫باري�س مطالبة بالرد عليها وجميعها‬ ‫تتعلق ب���اق�ت�راب م��وع��د ق��م��ة (االحت����اد‬ ‫من �أجل املتو�سط)‪ ،‬امل�ؤجلة من حزيران‬ ‫امل��ا���ض��ي �إىل ‪ 21‬ت�����ش��ري��ن ث���ان امل��ق��ب��ل يف‬ ‫بر�شلونة‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة (الوطن) ال�سورية‬ ‫�شبه الر�سمية �إن باري�س رئي�سة االحتاد‬ ‫ع��ن دول ال�����ش��م��ال ت��ع��ول ع��ل��ى ا�ستمرار‬ ‫امل���ف���او����ض���ات امل���ب���ا����ش���رة الفل�سطينية‬ ‫الإ�سرائيلية لإع��ط��اء م�ضمون للقمة‪،‬‬ ‫وي���ح���اول ال��رئ��ي�����س ن��ي��ك��وال �ساركوزي‬ ‫انتزاع دور لالحتاد من �أجل املتو�سط يف‬ ‫عملية ال�سالم‪ ،‬عرب طرح (�آلية مواكبة)‬ ‫ت�ضع ح���داً للتفرد الأم��ري��ك��ي يف �إدارة‬ ‫املفاو�ضات‪.‬‬ ‫الرئي�س ال�سوري خالل لقاءات حول قمة االحتاد‬ ‫ولهذا ي�سعى �ساركوزي �إىل تنظيم‬ ‫اج��ت��م��اع حت�����ض�يري ل��ل��ق��م��ة يف باري�س عبا�س والرئي�س امل�صري ح�سني مبارك �سوريا �صاغت �أ�سئلة حمددة ب�ش�أن القمة‬ ‫خ�ل�ال ال�شهر احل���ايل يح�ضره رئي�س رئ��ي�����س االحت����اد م��ن �أج���ل امل��ت��و���س��ط عن وعر�ضتها على الفرن�سيني والأ�سبان‬ ‫ب�شكل خا�ص‪ ،‬وتنتظر �أجوبة قبل قمة‬ ‫ال����وزراء الإ���س��رائ��ي��ل��ي بنيامني نتنياهو دول اجلنوب‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح��ت ال�صحيفة ال�سورية �أن بر�شلونة‪ ،‬وتتمحور الأ�سئلة ال�سورية‬ ‫ورئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود‬

‫ليبيا تفرج عن ق�س كوري‬ ‫جنوبي اعتقلته بتهمة التب�شري‬ ‫�سيول‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلنت وزارة اخلارجية الكورية اجلنوبية ام�س‬ ‫االح���د ان ليبيا اف��رج��ت ع��ن ق�س م�سيحي كوري‬ ‫جنوبي اعتقل بتهمة ممار�سة ن�شاطات تب�شريية‬ ‫ب��ع��دم��ا وع�����دت ط��راب��ل�����س ب���ان���ه���اء ه����ذا اخل�ل�اف‬ ‫الدبلوما�سي امل�ستمر منذ ا�شهر مع �سيول‪.‬‬ ‫وق���ال ن��اط��ق ب��ا���س��م وزارة اخل��ارج��ي��ة الكورية‬ ‫اجلنوبية لوكالة فران�س بر�س ان الق�س وكوريا‬ ‫جنوبيا �آخ���ر ك��ان متهما مب�ساعدته اف���رج عنهما‬ ‫ال�سبت‪.‬‬ ‫وا����ض���اف ان ال��رج��ل�ين ���س��ل��م��ا اىل عائلتيهما‬ ‫بح�ضور �سفري كوريا اجلنوبية يف ليبيا‪.‬‬ ‫واعتقل الق�س يف حزيران بتهمة ادخ��ال كتب‬ ‫م�سيحية ومواد تب�شريية اخرى مما ي�شكل خمالفة‬ ‫لقوانني البالد‪.‬‬ ‫اما الكوري اجلنوبي الآخر فقد اوقف ال�شهر‬ ‫امل��ا���ض��ي بتهمة امل�����س��اع��دة ع��ل��ى مت��وي��ل الن�شاطات‬ ‫الدينية للق�س‪.‬‬ ‫وتوترت العالقات بني طرابل�س و�سيول بعدما‬ ‫ط��ردت ليبيا يف حزيران م�س�ؤوال يف اال�ستخبارات‬ ‫الكورية اجلنوبية اتهمته مبحاولة جمع معلومات‬ ‫ع��ن الزعيم الليبي معمر ال��ق��ذايف وعائلته وكبار‬ ‫امل�س�ؤولني‪.‬‬ ‫وذك�������رت ���ص��ح��ف ك����وري����ة ج��ن��وب��ي��ة يف �آب ان‬ ‫ليبيا طلبت تعوي�ضات م��ن ك��وري��ا اجلنوبية تبلغ‬ ‫قيمتها مليار دوالر مقابل ت�سوية ه��ذا اخلالف‬ ‫الدبلوما�سي‪.‬‬ ‫لكن البلدين اتفقا على ان��ه��اء ه��ذا اخلالف‬

‫خالل زيارة للي �سانغ دوك �شقيق الرئي�س الكوري‬ ‫اجلنوبي يل ميونغ باك اىل ليبيا‪.‬‬ ‫وقالت اخلارجية الكورية اجلنوبية اجلمعة‬ ‫ان ال��ق��ذايف اك��د خ�لال حم��ادث��ات م��ع يل اخلمي�س‬ ‫�ضرورة انهاء اخلالف وتعزيز العالقات الودية مع‬ ‫�سيول‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة االنباء الكورية اجلنوبية يونهاب‬ ‫ان القذايف وعد اي�ضا مب�ساعدة ال�شركات الكورية‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫وكانت ليبيا علقت العمل يف �سفارتها يف �سيول‬ ‫مما يجرب رجال االعمال الكوريني اجلنوبيني على‬ ‫ال�سفر اىل اخل��ارج للح�صول على ت�أ�شريات دخول‬ ‫اىل ليبيا‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬ابلغ يل الزعيم الليبي بان �سيول‬ ‫�ست�ستدعي ���س��ف�يره��ا يف ط��راب��ل�����س ل��ت���أن��ي��ب��ه على‬ ‫اخلالف الذي �سببه‪.‬‬ ‫وت��ع��م��ل ����ش���رك���ات ك���وري���ة ج��ن��وب��ي��ة ح��ال��ي��ا يف‬ ‫الهند�سة املدنية مبوجب عقود تبلغ قيمتها اكرث‬ ‫م��ن ت�سعة مليارات دوالر يف ليبيا‪ ،‬ح�سبما تقول‬ ‫اجلمعية الدولية للمتعاقدين يف كوريا‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال��ع�لاق��ات ت��وت��رت ب�ين ال��ب��ل��دي��ن بعد‬ ‫ت��وق��ي��ف ق�����س م�����س��ي��ح��ي ك�����وري ج��ن��وب��ي يف ليبيا‬ ‫والتغطية االعالمية لهذا احلدث يف البالد‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة جونغانغ ديلي ان الطلب الذي‬ ‫يتحدث عن مليار دوالر قدم اىل وفد كوري جنوبي‬ ‫اجرى حمادثات يف طرابل�س ال�شهر املا�ضي ملحاولة‬ ‫ت�سوية اخلالف‪.‬‬ ‫اىل ذلك‪ ،‬تريد ليبيا الئحة باال�شخا�ص الذين‬ ‫ات�صل بهم امل�س�ؤول يف اال�ستخبارات يف البالد‪.‬‬

‫املالكي يدعو العراقية �إىل ا�ستئناف‬ ‫احلوار وعدم مقاطعة احلكومة املقبلة‬ ‫بغداد‪ -‬وكاالت‬ ‫ح��ث ن��وري املالكي رئي�س احلكومة العراقية‬ ‫املنتهية واليته (القائمة العراقية) برئا�سة �إياد‬ ‫عالوي �إىل ا�ستئناف احلوار مع التحالف الوطني‬ ‫وع���دم مقاطعة احلكومة املقبلة لأن املقاطعة ال‬ ‫تخدم �أحدا‪.‬‬ ‫وقال املالكي يف مقابلة مع تلفزيون (العراقية)‬ ‫احلكومي بث ليلة ال�سبت الأح��د‪ :‬مل ي�صدر قرار‬ ‫من قبلنا ب�إيقاف املباحثات مع القائمة العراقية‬ ‫لكن ق���رارا ���ص��در م��ن القائمة ال��ع��راق��ي��ة ب�إيقاف‬ ‫املفاو�ضات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪ :‬التحالف الوطني‪ ،‬من خالل جهده‬ ‫لبناء م�ؤ�س�سته ب�شكل متني‪ ،‬قرر ب�أن احلوارات يجب‬ ‫�أن جترى با�سم التحالف ولذلك �صار االجتاه نحو‬ ‫ح�سم خيار التحالف الوطني يف حتديد مر�شحه‪،‬‬ ‫ثم ت�شكيل وفد من التحالف الوطني للحوار مع‬

‫القائمة العراقية والتحالف الكرد�ستاين‪.‬‬ ‫وتابع‪� :‬أقول �إن املقاطعة ال تخدم �أحدا‪ ..‬وقد‬ ‫جربنا امل��ق��اط��ع��ات ال�سابقة وك��ي��ف ع���ادت باملعاناة‬ ‫والتفتت والت�شتت‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن االختالف الفني والتكتيكي بني‬ ‫التحالف الوطني واملجل�س الأعلى الإ�سالمي وحزب‬ ‫الف�ضيلة ل��ن ي��ط��ول‪ ..‬و�أن���ا مطمئن �أن��ن��ا �سنكون‬ ‫يف م�سرية واح���دة‪ ..‬و�أن��ا متفهم بع�ض املالحظات‬ ‫التي يبديها املجل�س الأعلى‪ ..‬ونحن متفقون على‬ ‫اال�ستمرار بعالقات ا�سرتاتيجية وطيدة‪.‬‬ ‫و�شدد املالكي على �أن املبد�أ ال مينع �أن يكون‬ ‫هناك حتالفات �أخرى مع �أي من الكتل الربملانية‪،‬‬ ‫لكن �أعتقد �أن ال�سياق العام ال ي�شجع على �إقامة‬ ‫مثل هكذا حتالفات لأننا بالنتيجة �إذا �صرنا �أمام‬ ‫هكذا حتالفات �سن�ستهلك وقتا طويال �آخ��ر‪ ،‬وهو‬ ‫ما يتناق�ض مع نب�ض ال�شارع العراقي وامل�صلحة‬ ‫الوطنية و�ضرورة الإ�سراع بت�شكيل احلكومة‪.‬‬

‫�سلفا كري �سي�صوت ل�صالح انف�صال جنوب ال�سودان‬ ‫اخلرطوم‪ -‬رويرتز‬ ‫�أدىل �سلفا كري رئي�س جنوب ال�سودان ب�أقوى‬ ‫تلميح �إىل �أن���ه ���س��ي��ديل ب�صوته ل�صالح انف�صال‬ ‫ج��ن��وب ال�����س��ودان ع��ن �شماله يف اال���س��ت��ف��ت��اء الذي‬ ‫اقرتب موعده مما �أذكى التوتر قبل ‪ 100‬يوم من‬ ‫اال�ستفتاء‪.‬‬ ‫وق����ال ك�ير �أم����ام �آالف م��ن ان�����ص��اره يف جوبا‬ ‫عا�صمة ج��ن��وب ال�����س��ودان ان���ه ل��ن ي�����ص��وت ل�صالح‬ ‫وحدة ال�سودان لأن �شيئا مل يحدث يجعل الوحدة‬ ‫جذابة مما يزيد من ال�ضغوط على العالقات التي‬ ‫تعاين م��ن تعقيد �شديد م��ع ق��ادة ال�شمال الذين‬ ‫يدعون �إىل بقاء �شطري ال�سودان يف دولة موحدة‪.‬‬ ‫ون�ص اتفاق ال�سالم ال�شامل الذي �أنهى عقودا‬ ‫من احلرب الأهلية عام ‪ 2005‬على منح �سكان جنوب‬ ‫ال�سودان وعدا ب�إجراء ا�ستفتاء على االنف�صال عن‬ ‫ال�سودان �أو البقاء‪.‬‬ ‫وت���أخ��رت الرتتيبات لال�ستفتاء عن موعدها‬ ‫وح����ذر حم��ل��ل��ون م���ن �أن ه��ن��اك خ��ط��را ان ينزلق‬ ‫ال�سودان �إىل احل��رب الأهلية مرة �أخ��رى �إذا ت�أخر‬

‫اال�ستفتاء �أو تعطل‪.‬‬ ‫وم����ن امل��ت��وق��ع ع��ل��ى ن��ط��اق وا����س���ع �أن ي�صوت‬ ‫اجل��ن��وب��ي��ون ال��ذي��ن ع��ان��وا وي�ل�ات احل���رب ل�صالح‬ ‫االنف�صال لكن احلركة ال�شعبية لتحرير ال�سودان‬ ‫التي يتزعمها كري حافظت حتى الآن على اخلط‬ ‫الر�سمي املتفق عليه يف اتفاق ‪ 2005‬ب�أن الطرفني‬ ‫�سيحاوالن الرتغيب يف الوحدة و�أن يرتكا القرار‬ ‫النهائي ل�شعب اجلنوب‪.‬‬ ‫ويت�سم اال�ستفتاء بح�سا�سية �شديدة يف ال�شمال‬ ‫لأن �أغلب االحتياطيات النفطية ال�سودانية توجد‬ ‫يف اجل��ن��وب‪ .‬وميثل النفط ح��وايل ‪ 45‬يف املئة من‬ ‫دخ���ل ال���دول���ة‪ .‬ومل ي��ت��و���ص��ل ق���ادة ال�����ش��م��ال وقادة‬ ‫اجلنوب حتى الآن �إىل اتفاق ب�ش�أن كيفية تقا�سم‬ ‫عائدات النفط بعد االنف�صال‪.‬‬ ‫وق���ال ك�ير بالعربية ي��وم اجلمعة يف ت�سجيل‬ ‫خلطابه ا�ستمعت اليه روي�ت�رز ان��ه لديه تقديره‬ ‫اخل���ا����ص ومي��ك��ن��ه �أن ي���ق���ول م���ا الح���ظ���ه بنف�سه‪.‬‬ ‫وق��ال ان��ه اذا ك��ان �سي�صوت وح��ده على ال��وح��دة �أو‬ ‫اال�ستقالل ع��ن �شمال ال�����س��ودان ف���إن��ه ل��ن ي�صوت‬ ‫ل�صالح الوحدة لأنه مل ير ما يجذبه للوحدة‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫املفكرة ال�سيا�سية‬ ‫‪ - 1905‬الأمريكي �أورفيل دايت يطري بطائرة اخرتعها مدة ‪33‬‬ ‫دقيقة و‪ 17‬ثانية يف الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫‪ - 1921‬جلنة تابعة ل�سلطة االح��ت�لال الربيطانية حتقق يف‬ ‫ا�ضطرابات �شهدتها مدينة يافا يف فل�سطني احتجاجا على‬ ‫الهجرة اليهودية �إىل املدينة بت�سهيل من املحتلني الإنكليز‪.‬‬ ‫‪ -1946‬الرئي�س االمريكي هاري ترومان يطلب من بريطانيا‬ ‫ال�سماح من جديد بهجرة اليهود اىل فل�سطني‪.‬‬ ‫‪ -1957‬االحت���اد ال�سوفياتي يطلق "�سبوتنيك ‪ "1‬اول قمر‬ ‫ا�صطناعي يف العامل‪.‬‬ ‫‪ -1960‬الواليات املتحدة تطلق اول قمر ا�صطناعي لالت�صاالت‬ ‫"كورير ون‪-‬بي"‪.‬‬ ‫‪ -1963‬النظام العراقي بقيادة عبد ال�سالم عارف يعرتف ر�سميا‬ ‫با�ستقالل الكويت و�سيادتها‪.‬‬ ‫‪ -1981‬احلكومة اال�سرائيلية تقر "م�شروع احل��ك��م املدين"‬ ‫الذي ين�ص على الف�صل بني احلكم املدين واحلكم الع�سكري يف‬ ‫ال�ضفة الغربية وابقاء احلكم الع�سكري يف قطاع غزة‪.‬‬ ‫‪ - 1982‬وفاة الرئي�س العراقي ال�سابق �أحمد ح�سن البكر‪.‬‬ ‫‪ - 1989‬مدير مدر�سة ثانوية فرن�سية ي�صدر �أمرا برف�ض قبول‬ ‫طالبتني م�سلمتني الرتدائهما احلجاب‪.‬‬ ‫‪� - 1991‬إخفاق حماولة الغتيال ملك �أفغان�ستان ال�سابق حممد‬ ‫ظاهر �شاه يف منفاه يف روما‪.‬‬ ‫‪ - 1992‬حتطم طائرة �شحن تابعة ل�شركة اخلطوط اجلوية‬ ‫الإ�سرائيلية فوق منطقة �سكنية يف �أم�سرتدام‪.‬‬ ‫‪ -2001‬ح��ل��ف ���ش��م��ال االط��ل�����س��ي مي��ن��ح ال���والي���ات امل��ت��ح��دة حق‬ ‫ا�ستخدام املجاالت اجلوية ومرافىء الدول االع�ضاء فيه ويوافق‬ ‫على ن�شر �سفن لالنذار املبكر يف اطار احلرب على االرهاب‪a.‬‬

‫ميني متهم بالإرهاب ي�ؤكد �أنه كان يعمل ل�صالح اال�ستخبارات‬ ‫�صنعاء‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أك��د ميني متهم بالتخطيط لأعمال‬ ‫ارهابية واالنتماء لتنظيم القاعدة ام�س‬ ‫الأحد �أمام حمكمة يف العا�صمة �صنعاء انه‬ ‫كان يعمل ل�صالح اال�ستخبارات اليمنية‪.‬‬ ‫وق���ال ب���در �أح��م��د للمحكمة ان���ه كان‬ ‫ي��ع��م��ل ل�����ص��ال��ح ج���ه���از الأم������ن ال�سيا�سي‬ ‫للك�شف عن �أع�ضاء تنظيم القاعدة‪.‬‬ ‫وذكر انه فوجئ باحالته �إىل املحكمة‬ ‫وطلب ا�ستدعاء عن�صر يف اال�ستخبارات‬ ‫ا�سمه عبد اهلل اال���ش��ول ق��ال ان��ه ميكن �أن‬ ‫يك�شف حقيقة عمله مع اال�ستخبارات‪.‬‬ ‫وواف���ق���ت امل��ح��ك��م��ة ع��ل��ى ه���ذا الطلب‬ ‫ح�سبما �أفاد مرا�سل الوكالة الفرن�سية‪.‬‬ ‫وقال �أحمد للمحكمة �أي�ضا �إن بع�ض‬ ‫ما �أورده ممثل املدعي العام من الأقوال‬ ‫املن�سوبة ايل غ�ير �صحيح وه��ن��اك بع�ض‬ ‫الأقاويل مت تلفيقها ومل اقلها‪.‬‬ ‫و�أحمد هو �ضمن جمموعة من �أربعة‬ ‫�أ���ش��خ��ا���ص بينهم �أمل���اين وع��راق��ي‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫�إىل مي��ن��ي �آخ������ر‪ ،‬م��ت��ه��م�ين بالتخطيط‬ ‫ال���س��ت��ه��داف م�����ص��ال��ح �أج��ن��ب��ي��ة وع�سكرية‬ ‫ومواجهة القوات احلكومية يف حمافظة‬ ‫م�أرب و�سط البالد‪.‬‬ ‫ورف�����ض �أح��م��د �أن ي��داف��ع عنه حمام‪،‬‬ ‫م�شددا على براءته‪.‬‬ ‫وهي اجلل�سة الثانية ملحاكمة املتهمني‬ ‫الأرب��ع��ة‪ ،‬وه��م اليمنيان ب��در �أح��م��د را�شد‬ ‫احل�����س��ن��ي و�����ص����دام ع��ل��ي ع���ب���داهلل �صالح‬ ‫الرميي واالملاين رامي هن�س هرمان ويلي‬ ‫وال��ع��راق��ي ع��ب��داهلل م�����س��اع��د عبدالعزيز‬ ‫الراوي‪.‬‬ ‫وق���د ا�ستمعت ه��ي��ئ��ة امل��ح��ك��م��ة خالل‬ ‫اجل��ل�����س��ة اىل ادل������ة االث����ب����ات وحما�ضر‬ ‫التحقيق اال �أن املتهمني انكروا التهم‪.‬‬ ‫وب��ح�����س��ب حم���ام���ي ال����دف����اع في�صل‬

‫املتهم بدر �أحمد (ميني) خلف الق�ضبان خالل جل�سة اال�ستماع �أمام املحاكمة‬

‫امل��ج��ي��دي ال����ذي مي��ث��ل امل��ت��ه��ي��م��ن الثالثة‬ ‫الباقني‪ ،‬فان �أحمد هو البالغ الوحيد يف‬ ‫املجموعة وعمره ‪ 31‬عاما‪ ،‬بينما موكلوه‬ ‫الثالثة ق�صر يف ال�ساد�سة ع�شرة‪ ،‬وقد دفع‬ ‫خ�لال املحاكمة بعدم اخت�صا�ص املحكمة‬ ‫م��ط��ال��ب��ا ب��اح��ال��ة امل��ت��ه��م�ين �إىل حمكمة‬ ‫الأحداث‪.‬‬ ‫وق��ال املجيدي‪ :‬بح�سب �سن املتهمني‬ ‫يت�ضح �أن اجلرائم �أكرب من �سنهم ولي�س‬ ‫لديهم دخل بهذه اجلرائم‪.‬‬ ‫وعينت املحكمة اجلل�سة املقبلة يوم‬ ‫الأحد ‪ 17‬ت�شرين االول‪.‬‬ ‫وك����ان����ت امل���ح���ك���م���ة اجل����زائ����ي����ة ب�����د�أت‬ ‫حماكمة املجموعة يف ‪ 20‬اي��ل��ول ووجهت‬ ‫للمجموعة تهمة اال����ش�ت�راك ب�ين ‪2008‬‬

‫و‪ 2010‬يف ات��ف��اق ج��ن��ائ��ي للقيام ب�أعمال‬ ‫اج��رام��ي��ة‪ ،‬ح��ي��ث ات��ف��ق��وا ع��ل��ى ا�ستهداف‬ ‫ال�����س��ي��اح وامل�����ص��ال��ح الأج��ن��ب��ي��ة واملن�ش�آت‬ ‫احلكومية احليوية والع�سكرية ومواجهة‬ ‫ال��دول��ة يف م���أرب وتعري�ض �سالمة و�أمن‬ ‫املجتمع للخطر‪.‬‬ ‫وات��ه��م الأرب���ع���ة �أي�����ض��ا ب��ال��ت��درب على‬ ‫ال�سالح وت�شكيل خاليا �سرية واال�ستعداد‬ ‫ل��ت��ن��ف��ي��ذ امل���ه���ام امل��ك��ل��ف�ين ب��ه��ا يف هجمات‬ ‫انتحارية‪ .‬وعلى �صعيد �آخر‪� ،‬أكد موقع (‪26‬‬ ‫�سبتمرب‪.‬نت) التابع لوزارة الدفاع اليمنية‬ ‫انه مت القاء القب�ض يف �صنعاء على خم�سة‬ ‫�أ�شخا�ص كانوا يطاردون مركبة �أمنية تقل‬ ‫�ستة متهمني باالنتماء للقاعدة‪.‬‬ ‫ويف حم��اف��ظ��ة ح�����ض��رم��وت (�شرق)‪،‬‬

‫احالت النيابة اجلزائية الأحد ‪ 12‬م�شتبها‬ ‫بانتمائهم للقاعدة اىل املحكمة‪.‬‬ ‫ونقل (‪� 26‬سبتمرب‪.‬نت) ع��ن م�صدر‬ ‫ق�ضائي قوله �إن املتهمني جميعهم مينيون‬ ‫ومت ال��ق��ب�����ض ع��ل��ي��ه��م يف اوق�����ات متفرقة‬ ‫على م��دى عامني حيث كانوا يخططون‬ ‫للقيام باعمال �إجرامية وتفجري من�ش�آت‬ ‫ع��ام��ة وخ���ا����ص���ة‪ .‬وب��ح�����س��ب امل�������ص���در‪ ،‬فان‬ ‫امل�شتبه بهم ا�ستخرجوا ج��وازات �سفر �إىل‬ ‫�أفغان�ستان وال�صومال والعراق لالن�ضمام‬ ‫�إىل القاعدة يف تلك ال��ب��ل��دان‪� ،‬إىل جانب‬ ‫قيامهم باخفاء واي���واء عنا�صر مطلوبة‬ ‫امنيا من تنظيم القاعدة من اجلن�سيات‬ ‫ال�سعودية وامل�صرية واالردنية وال�سودانية‪،‬‬ ‫و�ضبطت بحوزتهم �أ�سلحة ومتفجرات‪.‬‬

‫حملة الربادعي تتهم النظام امل�صري بالت�آمر لإف�شالها‬ ‫القاهرة‪( -‬اجلزيرة نت)‬ ‫ات���ه���م���ت احل���م���ل���ة ال�����ش��ع��ب��ي��ة لدعم‬ ‫حم��م��د ال��ب�رادع����ي وم���ط���ال���ب التغيري‬ ‫احلزب الوطني احلاكم يف م�صر بتدبري‬ ‫"م�ؤامرة" لإف�شال حملة التوقيعات على‬ ‫ب��ي��ان ال�ب�رادع���ي الإ���ص�لاح��ي‪ ،‬فيما بد�أ‬ ‫ن�شطاء احلملة جمع توقيعات جديدة‬ ‫ع��ل��ى ال��ب��ي��ان يف م�سقط ر�أ�����س الرئي�س‬ ‫امل�صري ح�سني مبارك‪.‬‬ ‫وقالت احلملة ال�شعبية �إنها متلك‬ ‫معلومات �سربت �إليها من داخل احلزب‬ ‫احلاكم تفيد ب�أن قيادات احلزب و�ضعوا‬ ‫"خمططا" ي�ستهدف "�ضرب م�صداقية‬ ‫عملية جمع التوقيعات على بيان التغيري‪،‬‬ ‫عرب �أ�ساليب و�صفتها بـ"غري ال�شريفة‬ ‫والرخي�صة بالت�صدي للحركة الوطنية‬ ‫الداعية للتغيري"‪.‬‬ ‫وق���ال عبد ال��رح��م��ن يو�سف املن�سق‬ ‫ال��ع��ام للحملة للجزيرة ن��ت �إن �أع�ضاء‬ ‫باحلزب احلاكم �أبلغوا م�س�ؤويل احلملة‬ ‫ب�أن توجيهات �صدرت لآالف من �أع�ضاء‬ ‫احل��زب بالتوقيع ببياناتهم ال�صحيحة‬ ‫ع��ل��ى ب���ي���ان ال��ت��غ��ي�ير ال�����ذي ي��ت�����ض��م��ن ‪7‬‬ ‫مطالب �إ�صالحية قبل �أن يعلنوا ان�سحابا‬ ‫جماعيا م��ن قائمة امل��وق��ع�ين بالتزامن‬ ‫مع االنتخابات‪ ،‬ما يعطي انطباعا ب�أن‬ ‫ان�شقاقا بد�أ يف جبهة الربادعي‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح يو�سف �أن اخلطة احلزبية‬ ‫ك���ان���ت ت��ق��ت�����ض��ي �أن ي��ع��ل��ن ه�������ؤالء عند‬ ‫ان�سحابهم من قائمة املوقعني رف�ضهم‬ ‫لأف��ك��ار و���س��ي��ا���س��ات ال�ب�رادع���ي‪ ،‬واتهامه‬ ‫بالعجز ع��ن تقدمي ب��دائ��ل واقعية حلل‬ ‫امل�شكالت القائمة وتبنيه �أجندة خارجية‬ ‫ت�ضر مب�صلحة البالد‪.‬‬

‫حممد الربادعي‬

‫و�أ���ض��اف يو�سف �أن املعلومات التي‬ ‫ح�صلت عليها احلملة �أك��ده��ا �أك�ثر من‬ ‫م�صدر داخ���ل احل���زب‪ ،‬وك�شفها �أع�ضاء‬ ‫باحلزب يرف�ضون �سيا�سة قادته يف تكليف‬ ‫الأع�����ض��اء مب��ه��ام خ���ارج ن��ط��اق وظائفهم‬ ‫ومهامم ع�ضويتهم‪.‬‬ ‫وق���ال ب��ي��ان للحملة �إن��ه��ا "حتتفظ‬ ‫مب��ع��ل��وم��ات ك��ث�يرة ب��ه��ذا ال�����ص��دد‪ ،‬و�إنها‬ ‫ف�ضلت ك�شف بع�ض مم��ا ل��دي��ه��ا لتنبه‬ ‫املواطنني ال�شرفاء مب��ا يحاك لهم من‬ ‫�أالع��ي��ب ت��ه��دف ل�ضرب �آم��ال��ه��م بتغيري‬ ‫ه���ذا النظام"‪ ،‬ون��ا���ش��دت احل��م��ل��ة "كل‬ ‫ال�شرفاء بهذا البلد الدفاع عن مطالب‬ ‫التغيري ال��ت��ي تن�شدها الأم���ة و�أن تقف‬ ‫معنا لإجها�ض خمططات النظام التي‬ ‫تهدف ل�ضرب م�شروعنا"‪ ،‬و�شددت على‬ ‫�أن النظام احل��اك��م يثبت يوما بعد يوم‬ ‫عجزه عن املناف�سة ال�شريفة‪.‬‬ ‫وق��ال املن�سق العام للحملة �إن جمع‬ ‫التوقيعات ي�ستهدف الت�أكيد على وجود‬

‫كتلة كبرية من امل�صريني ت�ؤيد التغيري‬ ‫والإ����ص�ل�اح وت��رف�����ض ا���س��ت��م��رار النظام‬ ‫احلايل‪ ،‬راف�ضا ما يقال عن عدم قانونية‬ ‫هذه التوقيعات‪.‬‬ ‫و���س��خ��ر ي��و���س��ف م��ن ت�شكيك بع�ض‬ ‫قيادات احلزب الوطني بقانونية و�أهمية‬ ‫ج��م��ع ال��ت��وق��ي��ع��ات‪ ،‬وق����ال "�إن ك���ان���وا ال‬ ‫ي�شعرون باخلوف فلماذا يعتقلون ن�شطاء‬ ‫احلملة الذين يجمعون التوقيعات‪ ،‬وملاذا‬ ‫ي���ط���اردون���ه���م يف ال�������ش���وارع واجلامعات‬ ‫والأندية"‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى �أو�ضح املن�سق العام‬ ‫حلملة دع��م ال�برادع��ي �أن احلملة بد�أت‬ ‫ج��م��ع ال��ت��وق��ي��ع��ات مب��ح��اف��ظ��ة املنوفية‪،‬‬ ‫م�سقط ر�أ�����س ال��رئ��ي�����س م��ب��ارك ورئي�س‬ ‫احل�����زب احل����اك����م‪ ،‬و�أك������د �أن احل��م��ل��ة ال‬ ‫ت�ستهدف "ا�ستفزاز النظام"‪ ،‬ولكنها‬ ‫"حري�صة على �أن ت�شمل عملية جمع‬ ‫ال���ت���وق���ي���ع���ات ك����ل حم���اف���ظ���ات ال����دول����ة‬ ‫امل�صرية"‪.‬‬

‫وق��ال ن�شطاء باحلملة �إن��ه��م بد�ؤوا‬ ‫ن�شاطا مكثفا باملنوفية يف الأيام املا�ضية‪،‬‬ ‫�شمل حمالت خاطفة جلمع التوقيعات‪،‬‬ ‫ون�شر مل�صقات "معا �سنغري"‪ ،‬وتوزيع‬ ‫العدد الأول من جملة "�صوتنا" التي‬ ‫تعرب عن فكر احلملة و�أهدافها‪.‬‬ ‫وح�سب ن�شطاء باحلملة ف�إن ب�ضعة‬ ‫�أف����راد فقط ا�ستطاعوا جمع �أك�ث�ر من‬ ‫‪ 200‬توقيع يف حمالت خاطفة‪ ،‬ا�ستمرت‬ ‫كل منها مدة ال تزيد عن ن�صف ال�ساعة‪،‬‬ ‫ا�ستهدفت جتمعات �شبابية‪.‬‬ ‫وت��ع��د امل��ن��وف��ي��ة �أي�����ض��ا م�سقط ر�أ�س‬ ‫ال��ك��ث�ير م���ن ق����ي����ادات احل�����زب الوطني‬ ‫وع���دد كبري م��ن ال����وزراء ون���واب احلزب‬ ‫بالربملان‪.‬‬ ‫كما �شهدت حمافظة �أ�سيوط (‪370‬‬ ‫ك��ل��م ج���ن���وب ال���ق���اه���رة) ت��ظ��اه��رة الفتة‬ ‫ل��ن�����ش��ط��اء اجل��م��ع��ي��ة ال��وط��ن��ي��ة للتغيري‬ ‫وحركة ‪� 6‬أبريل �أمام مقر احلزب احلاكم‬ ‫و�سط املدينة التي تعد من �أه��م معاقل‬ ‫جماعة الإخوان امل�سلمني املعار�ضة‪.‬‬ ‫وج������اءت امل���ظ���اه���رة ���ض��م��ن �سل�سلة‬ ‫ال����وق����ف����ات االح���ت���ج���اج���ي���ة ال���راف�������ض���ة‬ ‫ل��ق��ان��ون ال��ط��وارئ وت��زوي��ر االنتخابات‪،‬‬ ‫ورف����ع امل��ت��ظ��اه��رون الف��ت��ات ���ض��د تزوير‬ ‫االنتخابات وقانون الطوارئ‪.‬‬ ‫و�أب��ل��غ ن�شطاء ���ش��ارك��وا بالتظاهرة‬ ‫م��را���س��ل اجل���زي���رة ن���ت ب���أن��ه��م تعر�ضوا‬ ‫مل�ضايقات �أمنية �شديدة‪ ،‬و�أن قوات الأمن‬ ‫فرقتهم بالقوة واعتدت عليهم بالهراوات‬ ‫والع�صي عندما ب��د�ؤوا بالهتاف وترديد‬ ‫الأغ����اين الوطنية وال�����ش��ع��ارات املطالبة‬ ‫ب��ت��وف�ير ���ض��م��ان��ات ال��ن��زاه��ة وال�شفافية‬ ‫ب���االن���ت���خ���اب���ات ال�ب�رمل���ان���ي���ة والرئا�سية‬ ‫املقبلة‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫رفع درجة التحذير من الإرهاب �إىل «مرتفع» بدال من «عام»‬

‫قلق يجتاح �أوروبا من هجمات حمتملة للقاعدة حذرت منها �أمريكا وبريطانيا‬ ‫عوا�صم‪ -‬رويرتز‬ ‫�أ� �ص��درت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة ام�س‬ ‫الأح��د حت��ذي��را لرعاياها م��ن احتمال‬ ‫وق � � ��وع ه� �ج� �م ��ات ل �ت �ن �ظ �ي��م ال� �ق ��اع ��دة‬ ‫وجماعات �أخرى يف �أوروبا‪.‬‬ ‫وج��اء يف التحذير ال��ذي �أ�صدرته‬ ‫وزارة اخلارجية الأمريكية للم�سافرين‬ ‫�أن �أن�ظ�م��ة ال�ن�ق��ل ال �ع��ام وغ�يره��ا من‬ ‫املن�ش�آت املرتبطة بقطاع ال�سياحة قد‬ ‫تكون �أهدافا لتلك الهجمات املحتملة‬ ‫م �� �ش�يرة �إىل وق � ��وع ه �ج �م��ات �سابقة‬ ‫ع�ل��ى �أن�ظ�م��ة م�ت�رو الأن �ف��اق وال�سكك‬ ‫احل ��دي ��دي ��ة وال � �ط�ي��ران �إ�� �ض ��اف ��ة �إىل‬ ‫اخلدمات البحرية‪.‬‬ ‫وم ��ن ج�ه�ت�ه��ا اي �� �ض��ا ق��ال��ت وزارة‬ ‫اخل��ارج �ي��ة ال�بري�ط��ان�ي��ة �إن احلكومة‬ ‫ج��ددت ام����س حتذيرها لرعاياها من‬ ‫ال�سفر �إىل فرن�سا و�أملانيا ورفعت درجة‬ ‫التحذير م��ن الإره ��اب �إىل "مرتفع"‬ ‫بدال من " عام"‪.‬‬ ‫وجاء هذا التعديل يف �أعقاب حتذير‬ ‫�أ��ص��درت��ه وزارة اخل��ارج�ي��ة الأمريكية‬ ‫لرعاياها من هجمات حمتملة لتنظيم‬ ‫القاعدة وجماعات �أخرى مرتبطة بها‬ ‫يف �أوروبا‪.‬‬ ‫وق� ��ال م�ت�ح��دث ب��ا��س��م اخلارجية‬ ‫ال�ب�ري� �ط ��ان� �ي ��ة "طر�أ حت ��دي ��ث على‬ ‫ال �ت �ح��ذي��ر م ��ن ال �� �س �ف��ر �إىل فرن�سا‬ ‫و�أملانيا‪.‬‬ ‫و"مثل دول �أوروبية كبرية �أخرى‬

‫اعلن نائب وزير الداخلية الت�شيكي ان براغ عززت اجراءاتها االمنية الوقائية اثر التحذير االمريكي‬

‫ح ��ددت درج ��ة ال�ت�ح��ذي��ر م��ن الإره ��اب‬ ‫مبرتفع �أث��ر ه��ذا �أي�ضا على حتذيرنا‬ ‫الذي جددناه"‪.‬‬ ‫ورف���ض��ت اخل��ارج�ي��ة الربيطانية‬ ‫ت��و� �ض �ي��ح ال �� �س �ب��ب ال� ��ذي دف �ع �ه��ا لهذا‬ ‫ال �ت �غ �ي�ير ق��ائ �ل��ة �إن ال �ت �ح��ذي��ر حمل‬ ‫م ��راج� �ع ��ة م �� �س �ت �م��رة وي �ع �ت �م��د على‬ ‫جمموعة من امل�صادر‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت اخل ��ارج� �ي ��ة االمريكية‪:‬‬ ‫"حتذر وزارة اخل ��ارج� �ي ��ة الرعايا‬ ‫الأم��ري �ك �ي�ي�ن م ��ن ه �ج �م��ات �إرهابية‬

‫املا�ضي التهديدات املحتملة التي �أكد‬ ‫م�س�ؤولون �أوروب �ي��ون جانبا منها ب�أن‬ ‫�أوروبا قد تكون هدف تلك الهجمات‪.‬‬ ‫وق � ��ال م �� �ص��در �أم� �ن ��ي �أمل� � ��اين يوم‬ ‫الأرب �ع ��اء امل��ا��ض��ي �إن ه�ن��اك ت��زاي��دا يف‬ ‫الأ� �ص ��وات ال�ت��ي ت�ت�ح��دث ع��ن احتمال‬ ‫وق ��وع ه�ج�م��ات ل�ك��ن وزارة الداخلية‬ ‫الأملانية قالت حينذاك �إنه ما من �سبب‬ ‫يدعو لرفع م�ستوى الت�أهب يف البالد‪.‬‬ ‫وج � ��اءت ت�ع�ل�ي�ق��ات امل� ��� �س� ��ؤول بعد‬ ‫تقرير ل�شبكة �سكاي نيوز الربيطانية‬

‫حمتملة يف �أوروب��ا‪ .‬املعلومات احلالية‬ ‫ت �� �ش�ير �إىل �أن ال �ق��اع��دة وتنظيمات‬ ‫م��رت �ب �ط��ة ب �ه��ا ت ��وا�� �ص ��ل التخطيط‬ ‫لهجمات �إرهابية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت اخل��ارج�ي��ة يف التحذير‬ ‫املقت�ضب ال ��ذي ن�شرته ع�ل��ى موقعها‬ ‫ع�ل��ى الإن�ت�رن ��ت "اتخذت احلكومات‬ ‫الأوروبية �إجراءات لتجنب وقوع هجوم‬ ‫�إره��اب��ي وحت ��دث بع�ضها ع�لان�ي��ة عن‬ ‫زيادة املخاطر"‪.‬‬ ‫و�أوردت تقارير �إعالمية الأ�سبوع‬

‫ج��اء ب��ه �أن وك��االت خم��اب��رات �أحبطت‬ ‫خ�ط��ط م�ت���ش��ددي��ن م�ق��ره��م باك�ستان‬ ‫ل�ت�ن�ف�ي��ذ ه �ج �م��ات م �ت��زام �ن��ة يف لندن‬ ‫ومدن بفرن�سا و�أملانيا‪.‬‬ ‫وق��د ا��ش��ارت اج�ه��زة اال�ستخبارات‬ ‫الغربية اىل خمططات لهجمات على‬ ‫عالقة بتنظيم القاعدة يف مدن كربى‬ ‫يف بريطانيا وفرن�سا واملانيا على غرار‬ ‫هجمات بومباي التي ا�سفرت عن مقتل‬ ‫‪� 166‬شخ�صا يف ‪ ،2008‬بح�سب معلومات‬ ‫اوردت� � �ه � ��ا و�� �س ��ائ ��ل اع� �ل ��ام امريكية‬ ‫وبريطانية اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫واك ��د م �� �س ��ؤول��ون ه��ذه املعلومات‬ ‫جزئيا‪ ،‬لكن احلكومات املعنية مل تفعل‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫وردا على هذا التحذير اعلنت وزارة‬ ‫اخل��ارج�ي��ة الفرن�سية ام����س االح��د ان‬ ‫هذه الدعوة اىل اليقظة وتوخي احلذر‬ ‫تتفق واالر�شادات التي ا�صدرتها فرن�سا‬ ‫ملواطنيها ب�ش�أن اخلطر االرهابي‪.‬‬ ‫وق ��ال امل �ت �ح��دث ب��ا��س��م اخلارجية‬ ‫الفرن�سية برنار فالريو يف بيان "لقد‬ ‫اخ��ذن��ا ع�ل�م��ا ب�ت��و��ص�ي��ات احل� ��ذر التي‬ ‫ا�صدرتها الواليات املتحدة اىل الرعايا‬ ‫االمريكيني امل�سافرين اىل اوروبا‪ ،‬وهي‬ ‫تتفق والتو�صيات العامة التي نوجهها‬ ‫نحن انف�سنا اىل ال�شعب الفرن�سي"‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان "التهديد االره��اب��ي يف‬ ‫فرن�سا يبقى مرتفعا وم�ستوى االنذار‬ ‫على حاله من دون تغيري عند امل�ستوى‬ ‫االحمر"‪.‬‬

‫مقتل جنديني �أطل�سيني حمتلني‬

‫رئي�سة الوزراء الأ�سرتالية يف زيارة مفاجئة لأفغان�ستان‬ ‫�سيدين‪،‬كابول‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫و�صلت رئي�سة ال��وزراء اال�سرتالية جوليا غيالرد ام�س االحد‬ ‫اىل افغان�ستان حيث ينت�شر حواىل ‪ 1550‬ع�سكريا ا�سرتاليا يف اطار‬ ‫القوات الدولية املحتلة يف افغان�ستان (اي�ساف)‪ ،‬ح�سبما اعلن مكتبها‬ ‫يف بيان‪.‬‬ ‫وزارت غ�ي�لارد ق��اع��دة ت��اري��ن ك��وت يف والي��ة اروزغ ��ان (جنوب)‬ ‫لتفقد اجلنود اال�سرتاليني الذين يقومون بتدريب القوات االفغانية‬ ‫واالطالع على الو�ضع على االر�ض‪.‬‬ ‫وقتل ‪ 21‬جنديا ا�سرتاليا حمتال يف هجمات حلركة طالبان يف‬ ‫افغان�ستان منذ ‪ 2001‬بينهم خم�سة يف اال�شهر الثالثة االخرية‪.‬‬ ‫وتوجهت رئي�سة الوزراء اال�سرتالية بعد ذلك اىل كابول الجراء‬ ‫حمادثات مع قائد اي�ساف اجل�نرال االمريكي ديفيد برتايو�س ثم‬ ‫الرئي�س االفغاين حميد كرزاي‪.‬‬ ‫وقال البيان ان "غيالرد اكدت رغبة ا�سرتاليا يف موا�صلة العمل‬ ‫مع احلكومة اال�سرتالية مل�ساعدتها على حتقيق اهدافها يف جماالت‬ ‫االمن واحلكم الر�شيد وتنمية البالد"‪.‬‬ ‫وهي اول رحلة اىل اخل��ارج تقوم بها غيالرد التي تولت رئا�سة‬ ‫احلكومة خلفا لكيفن راد يف حزيران املا�ضي‪.‬‬ ‫ويف هذه االثناء اعلنت قيادة القوات الدولية املحتلة مقتل اثنني‬ ‫من جنودها‪ ،‬احدهما يف �شمال افغان�ستان والثاين يف جنوبها‪.‬‬ ‫ومل يك�شف احللف جن�سية اجلنديني‪.‬‬ ‫وق��ال احللف ان جنديا من القوات الدولية املحتلة قتل �صباح‬ ‫ام�س االحد يف هجوم لطالبان يف �شمال البالد‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان جنديا ثانيا قتل يف انفجار قنبلة و�ضعت على حافة‬ ‫طريق يف جنوب البالد‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ق�ي��ادة احللف اعلنت ال�سبت مقتل خم�سة م��ن جنودها‬ ‫اثنان منهم رومانيان‪ ،‬اجلمعة يف جنوب افغان�ستان و�شرقها‪.‬‬ ‫وبذلك يرتفع اىل ‪ 553‬عدد اجلنود املحتليني القتلى يف افغان�ستان‬ ‫منذ بداية ال�سنة ح�سب تعداد اعدته الوكالة الفرن�سية ا�ستنادا اىل‬ ‫موقع م�ستقل‪.‬‬

‫انذار وتنبيه‬ ‫بالعودة اىل العمل‬

‫‪ /1‬عماد حممود ابو عواد‬ ‫‪ /2‬امري ب�سام عبيدات‬ ‫‪ /3‬حم� �م ��ود ع �ب��د اهلل حممود‬ ‫مبارك‬ ‫‪ /4‬ماهر غازي حممود نعيمي‬ ‫‪ /5‬هيثم مو�سى حمد بدر‬ ‫‪ /6‬حممد مروان خالد خويره‬ ‫‪ /7‬م��اه��ر حممد تي�سري فيا�ض‬ ‫ال�شلبي‬ ‫‪ /8‬جم��د حم�م��د تي�سري فيا�ض‬ ‫ال�شلبي‬ ‫‪ /9‬عبد الواحد �سعد �سرحان‬ ‫‪ /10‬في�صل احمد �سعد ابو متام‬ ‫‪ /11‬رامي عدنان ا�سعد ال�شايب‬ ‫نظرا لتغيبكم ع��ن عملكم لدى‬ ‫� �ش ��رك ��ة ف� ��رح� ��ان اب � ��و الهيجاء‬ ‫التجارية م��دة اك�ثر من ‪ 10‬ايام‬ ‫متوا�صلة من تاريخ ‪2010/9/21‬‬ ‫دون ��س�ب��ب م �� �ش��روع‪ ،‬ل ��ذا ف�إنني‬ ‫ان ��ذرك ��م ب �� �ض ��رورة ال� �ع ��ودة عن‬ ‫ال �ع �م��ل خ �ل�ال م� ��دة ‪ 3‬اي � ��ام من‬ ‫ت��اري��خ ه��ذا االن��ذار وبعك�س ذلك‬ ‫تعتربون فاقدين لكافة حقوقكم‬ ‫ال�ع�م��ال�ي��ة ح���س��ب اح �ك��ام قانون‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫املنذر‪� :‬شركة فرحان ابو الهيجاء‬ ‫التجارية‪ /‬اربد‬

‫وا�شنطن‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال م���س��ؤول��ون �أم��ري�ك�ي��ون �إن وك��ال��ة اال��س�ت�خ�ب��ارات املركزية‬ ‫الأمريكية (�سي �أي ايه) ت�ستخدم تر�سانة من طائرات اال�ستطالع‬ ‫امل�سلحة وو� �س��ائ��ل �أخ ��رى زوده ��ا ب�ه��ا اجل�ي����ش الأم��ري �ك��ي لت�صعيد‬ ‫عملياتها ال�سرية يف باك�ستان عرب توجيه الهجمات �ضد �أهداف بعيدة‬ ‫عن متناول القوات الأمريكية املحتلة يف �أفغان�ستان‪.‬‬ ‫ونقلت �صحيفة (وا�شنطن بو�ست) ام�س الأح��د عن امل�س�ؤولني‬ ‫قولهم �أن اجلي�ش الأمريكي يز ّود (�سي �أي ايه) بطائرت اال�ستطالع‬ ‫من ط��رازي (ب��ري��دات��ور) و(ري�ب�ر) و�أ�سلحة �أخ��رى يف جهد لإعطاء‬ ‫الوكالة مزيداً من القدرة على �شن الهجمات القاتلة يف باك�ستان‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول �أمريكي �إن زيادة وترية العمليات �ضد الإرهابيني‬ ‫يف باك�ستان يتم العمل عليها منذ العام املا�ضي‪ ..‬وقد بحثت (�سي �أي‬ ‫ايه) عن موارد �أكرث ملطاردة ه�ؤالء الإرهابيني يف باك�ستان‪ ،‬ودعمها‬ ‫البيت الأبي�ض ب�شدة‪ .‬و�أ�ضاف امل�س�ؤول �إن وزير الدفاع روبرت غيت�س‬ ‫ومدير (�سي �أي ايه) ليون بانيتا عمال معاً ب�شكل حثيث لتو�سيع هذه‬ ‫اجلهود‪ .‬وو�ضع �أ�سا�س تعزيز الهجمات الأخرية‪ ،‬والنتائج تتكلم عن‬ ‫نف�سها‪ .‬وذكرت ال�صحيفة �أن لهذه الإ�سرتاتيجية خماطر كبرية مع‬ ‫معار�ضة احلكومة الباك�ستانية للعمليات الع�سكرية الأمريكية على‬ ‫�أرا�ضيها‪ .‬ونقلت عن م�س�ؤولني �أمريكيني قولهم الأ�سبوع الفائت‬ ‫�أن بع�ض الهجمات اجلوية الأخ�ي�رة التي ت�صاعدت على الأرا�ضي‬ ‫الباك�ستانية هدفت �إىل تعطيل م�ؤامرات �إرهابية لتنظيم القاعدة‬ ‫ت�ستهدف �أوروب��ا‪ .‬ون�سبت ال�صحيفة اىل م�س�ؤول �أمريكي �أن وزارة‬ ‫اخلارجية تنظر يف ما �إذا كانت �ست�صدر حتذيراً للأمريكيني للحذر‬ ‫�أثناء ال�سفر �إىل �أوروبا‪ ،‬وهذا التحذير الذي قالت ال�صحيفة �إنه قد‬ ‫ي�صدر الأحد‪.‬‬

‫باك�ستان �ستعيد فتح طريق �إمدادات‬ ‫لأفغان�ستان بعد حت�سن الأمن‬

‫�إ�سالم اباد‪ -‬رويرتز‪(,‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قال املتحدث با�سم وزارة اخلارجية الباك�ستانية ام�س الأحد �إن‬ ‫باك�ستان لن تعيد فتح طريق �إم ��دادات لقوات التحالف املحتلة يف‬ ‫�أفغان�ستان �إال بعد حت�سن الو�ضع الأمني وهدوء الغ�ضب ال�شعبي �إزاء‬ ‫توغالت قوات حلف �شمال الأطل�سي‪.‬‬ ‫وك��ان م�سلحون ق��د ه��ددوا ي��وم ال�سبت املا�ضي ب�شن مزيد من‬ ‫الهجمات على الناقالت التي حتمل وقودا �إىل �أفغان�ستان عرب طرق‬ ‫باك�ستان ردا على التوغالت‪ .‬وقال عبد البا�سط املتحدث با�سم وزارة‬ ‫اخلارجية "ما مل يهد�أ رد الفعل ونت�أكد �أن خط الإم��دادات �آمن لن‬ ‫ميكننا �إع��ادة فتحه‪ .‬وغ�ضبا من التوغالت املتكررة لطائرات حلف‬ ‫�شمال الأطل�سي على مدى الأ�سبوع املن�صرم �أغلقت باك�ستان طريق‬ ‫�إم��دادات لقوات احللف املحتلة يف �أفغان�ستان بعد هجوم �أوقع ثالثة‬ ‫جنود باك�ستانيني قتلى يوم اخلمي�س يف منطقة كورام ب�شمال غرب‬ ‫البالد‪.‬‬

‫تركيا تعتزم �إطالق قمر �صناعي ا�ستخباراتي‬ ‫انقرة‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن رئي�س الوزراء الرتكي رجب طيب �أردوغان ال�سبت �أن بالده‬ ‫�ستطلق قمراً ا�صطناعياً ا�ستخبارياً حملي ال�صنع يف عام ‪.2012‬‬ ‫ونقلت وكالة �أنباء الأنا�ضول عن �أردوغ��ان قوله �إن مهند�سني‬ ‫�أت��راك �اً يعلمون على �صنع القمر اال�صطناعي ال��ذي �سيحمل ا�سم‬ ‫«غوكتورك»‪ ،‬وزاد‪�« :‬آمل �أن نطلقه يف عام ‪ .»2012‬وجاء �إعالن �أردوغان‬ ‫خالل �إطالقه بارجة حربية تركية‪ ،‬وقال‪ « :‬انهينا اعتمادنا على بناء‬ ‫ال�سفن احلربية من اخل��ارج»‪ .‬و�أ�ضاف‪« :‬بحلول عام ‪� ،2011‬ستلبي‬ ‫ال�شركات الوطنية �ستلبي ‪ 50‬يف املئة من حاجات تركيا الع�سكرية»‪،‬‬ ‫الفتاً �إىل �أن ال�صناعات احلربية الرتكية ق��ادرة على التناف�س على‬ ‫ال�صعيد الدويل‪ ،‬و�أن احلكومة تهدف �إىل حتقيق عوائد بقيمة بليون‬ ‫دوالر من ال�صادرات الدفاعية يف ال�سنة املقبلة‪ .‬و�أو�ضح �أردوغ��ان �أن‬ ‫تركيا �صنعت بنادق لقوات امل�شاة‪ ،‬وب��د�أت بت�صنيع دب��اب��ات من نوع‬ ‫«�أتالي» وجتري اختبارات ملروحيات «�أتاك»‪.‬‬ ‫ارتفاع عدد قتلى جنود احللف اىل ‪553‬‬

‫حظر ثماين �شركات �أمنية بينها «بالكووتر» يف �أفغان�ستان‬ ‫كابول‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع �ل �ن��ت ال��رئ��ا� �س��ة الأف �غ��ان �ي��ة الأح ��د‬ ‫حظر �أن�شطة ثماين �شركات �أمنية خا�صة‬ ‫بينها بالكووتر ال�سابقة وفقا لأم��ر من‬ ‫الرئي�س حميد كرزاي بحظرها جميعها‬ ‫بحلول نهاية ال�سنة‪.‬‬

‫وق� � ��ال امل� �ت� �ح ��دث ب ��ا� �س ��م الرئا�سة‬ ‫الأفغانية وحيد عمر يف م�ؤمتر �صحايف‬ ‫�إن وزارة الداخلية ابلغتنا ام�س الأحد‬ ‫حل ثماين �شركات �أمنية خا�صة‪ .‬وا�ضاف‬ ‫�إن عملية ح��ل ه��ذه ال���ش��رك��ات اخلا�صة‬ ‫الثماين وج�م��ع �أ�سلحتها ج��رت على ما‬ ‫يرام‪.‬‬ ‫و�شركة (اك�س اي) بالكووتر ال�سابقة‪،‬‬

‫و(وايت ايغل �سكيوريتي �سرفي�سز) اللتان‬ ‫ت�ع�ن�ي��ان ب ��أم��ن امل �� �س ��ؤول�ين احلكوميني‬ ‫الأفغان واملنظمات غري احلكومية تعدان‬ ‫بني �أول ال�شركات املحظورة‪.‬‬ ‫وه �ن��اك ‪�� 52‬ش��رك��ة �أف�غ��ان�ي��ة ودولية‬ ‫م�سجلة يف �أفغان�ستان‪ ،‬وهو قطاع مزدهر‬ ‫يوظف ر�سميا ‪ 26‬ال��ف �شخ�ص لكن قد‬ ‫ي�شغل ‪ 40‬الف �شخ�ص‪.‬‬

‫�سوريا وتركيا ت�ؤكدان رغبتهما يف زيادة م�ستوى التعاون بينهما‬ ‫دم�شق ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫اىل العمال‪:‬‬

‫'�سي اي ايه' ت�ستخدم تر�سانة كبرية‬ ‫لت�صعيد عملياتها ال�سرية يف باك�ستان‬

‫�أكدت �سوريا وتركيا رغبتهما يف زيادة‬ ‫ورفع م�ستوى التعاون بينهما والذي و�صفه‬ ‫م �ع��اون ن��ائ��ب ال��رئ�ي����س ال �� �س��وري العماد‬ ‫ح�سن توركماين ب�أنه "مثال يحتذى" به‬ ‫يف العالقات بني الدول وجاذبا للمزيد من‬ ‫التعاون مع دول �أخرى يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أك ��د ت��ورك�م��اين يف م ��ؤمت��ر �صحفي‬ ‫عقده مع وزي��ر اخلارجية الرتكي �أحمد‬ ‫داود اوغ �ل��و ون�ق�ل��ه ال�ت�ل�ف��زي��ون ال�سوري‬ ‫مبا�شرة على الهواء "اننا نعرب عن ر�ضانا‬

‫عن �سري تطور هذه العالقة"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ت��ورك�م��اين يف امل ��ؤمت��ر الذي‬ ‫عقد عند اختتام اعمال االجتماع الوزاري‬ ‫الثاين ملجل�س التعاون اال�سرتاتيجي عايل‬ ‫امل�ستوى ال�سوري الرتكي "اننا نتطلع �إىل‬ ‫الأم��ام نحو املزيد من التطور واالرتقاء‬ ‫يف جم��االت ال�ت�ع��اون ك��اف��ة ��س��واء وردت يف‬ ‫االتفاقيات ام مل ترد"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ��س��وري��ا وت��رك�ي��ا وق�ع�ت��ا اتفاقا‬ ‫لت�أ�سي�س جمل�س التعاون اال�سرتاتيجي‬ ‫ال �� �س��وري ال�ت�رك��ي‪ ،‬خ�ل�ال زي� ��ارة ق ��ام بها‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار اال�سد لرتكيا يف ‪16‬‬

‫ايلول الفائت‪ .‬وانعقد جمل�س التعاون على‬ ‫امل�ستوى ال ��وزاري االول يف مدينة غازي‬ ‫عنتاب الرتكية يف ‪ 13‬ت�شرين االول الفائت‪،‬‬ ‫ومت االت �ف��اق يف خ�ت��ام��ه ع�ل��ى اب� ��رام اكرث‬ ‫م��ن ث�لاث�ين ات�ف��اق��ا وع���ش��رة بروتوكوالت‬ ‫وم ��ذك ��رة ت �ف��اه��م ت���ش�م��ل جم� ��االت امنية‬ ‫وع�سكرية ا��ض��اف��ة اىل ال��دف��اع والتعليم‬ ‫والتجارة واال�ستثمار وال�صحة والزراعة‬ ‫والطاقة والثقافة وال�سياحة والبيئة‪.‬‬ ‫كما وقعت �سوريا وتركيا اتفاقا ين�ص‬ ‫على الغاء ت�أ�شرية الدخول بني البلدين‪.‬‬ ‫وا�شار امل�س�ؤول ال�سوري اىل ان "هذه‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2010-8413( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اميان الرو�سان‬ ‫ا�� �س ��م امل ��دع ��ى ع �ل �ي��ه وع � �ن ��وان ��ه‪� :‬أم � ��اين‬ ‫عبدالوهاب ح�سن م�سعود‬ ‫ع �م��ان ‪� � /‬ش��ارع الأق �� �ص��ى � �ش��ارع اال�ستقالل‬ ‫ب��اجت��اه ط�برب��ور مقابل م�سجد �شنك دخلة‬ ‫قبل امل�سجد‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم الأرب� �ع ��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/10/6‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬رائد‬ ‫نعمان برهوم عثمان‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫ال �ع�لاق��ة ت���ش�ك��ل من��وذج��ا ي �ح �ت��ذى ب��ه يف‬ ‫منطقتنا وبالد اخرى يف العامل"‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫ان هذا النموذج "بد�أ يجذب اليه العديد‬ ‫م��ن ال�ب�لاد ال�ت��ي ت��رغ��ب ب��ال�ت�ع��اون ب�شكل‬ ‫م�شرتك م��ع �سوريا وتركيا او االن�ضمام‬ ‫اىل ه��ذا ال�ت�ع��اون املثمر والنموذجي بني‬ ‫بلدين جارين" وا�شار اىل ان هذا اجلذب‬ ‫انتهى اىل "ايجاد فكرة منطقة تعاون بني‬ ‫�سوريا وتركيا ولبنان واالردن"‪ ،‬كا�شفا عن‬ ‫اجتماعات الحقة يتم حت�ضريها "جلمع‬ ‫ه��ذه البالد يف منظومة تعاون اقت�صادي‬ ‫قد تتطور اىل جمل�س تعاون"‪.‬‬

‫�إيران تقول �إنها اعتقلت �أ�شخا�صا‬ ‫لتج�س�سهم على مواقع نووية‬

‫طهران‪ -‬رويرتز‬ ‫ن �ق �ل��ت وك ��ال ��ة �أن� �ب ��اء م �ه��ر عن‬ ‫وزي��ر اال�ستخبارات االي ��راين حيدر‬ ‫م���ص�ل�ح��ي ق��ول��ه ان اي � ��ران اعتقلت‬ ‫العديد من اال�شخا�ص الذين تعتقد‬ ‫�أن� �ه ��م ي�ت�ج���س���س��ون ع �ل��ى من�ش�آتها‬ ‫النووية‪.‬‬ ‫وذكر موقع "بر�س تي‪.‬يف" الذي‬ ‫ت��دي��ره ال��دول��ة "اننا ن��واج��ه دائما‬ ‫�أن���ش�ط��ة ه��دام��ة م��ن ج��ان��ب �أجهزة‬ ‫(التج�س�س) وبالطبع اعتقلنا عددا‬ ‫م��ن اجل��وا��س�ي����س ال�ن��ووي�ين لعرقلة‬ ‫التحركات التدمريية للعدو"‪.‬‬ ‫ومل يذكر التقرير تفا�صيل ومل‬ ‫يحدد ما اذا كانت االعتقاالت تتعلق‬ ‫ب �ف�يرو���س ت �ق��ول اي � ��ران ان ��ه �أ�صاب‬ ‫�أج �ه��زة كمبيوتر يف حمطة بو�شهر‬ ‫النووية التي مل تبد�أ العمل بعد‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة انباء مهر االيرانية‬ ‫�شبه الر�سمية وموقع "بر�س تي يف"‬ ‫عن حيدر م�صلحي قوله ان "العدو"‬ ‫�أر�سل "ديدانا الكرتونية عن طريق‬ ‫االنرتنت لتقوي�ض االن�شطة النووية‬ ‫اليران"‪ .‬وق��ال ان اي��ران ق��ادرة على‬ ‫الت�صدي ملثل هذا الهجوم‪.‬‬

‫وي �ع �ت �ق��د ب �ع ����ض اخل � �ب ��راء ان‬ ‫ف �ي��رو� � ��س � �س �ت��اك �� �س �ن �ي��ت رمب � � ��ا مت‬ ‫ا� �س �ت �ح��داث��ه ل �ت �خ��ري��ب الربنامج‬ ‫النووي االيراين الذي ت�شتبه بع�ض‬ ‫ال� ��دول ال�غ��رب�ي��ة ان ��ه م��وج��ه ل�صنع‬ ‫قنبلة نووية وهو ما تنفيه ايران‪.‬‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعى‬ ‫عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن حمكمة �صلح حقوق‬ ‫جنوب عمان‬

‫رق��م ال��دع��وى‪� )2010-1857( 1-2 :‬سجل‬ ‫عام‬ ‫الهيئة ‪ /‬القا�ضي‪ :‬احمد ع�ب��داهلل حممد‬ ‫الكناين‬ ‫ا�سم املدعى عليهما وعنوانهما‪:‬‬ ‫‪ - 1‬اح�سان مفلح ح�سني ابو ع�ساف‬ ‫‪ - 2‬وجيه عالء الدين ح�سن عا�صي‬ ‫عمان ‪� -‬شارع املطار قلعة عقيل الغبا�شبه �ش‬ ‫�صالح ال�شرع ق��رب كني�سة �شربل املارونية‬ ‫رقم الهاتف ‪0799346754‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االث �ن�ي�ن املوافق‬ ‫‪ 2010/10/11‬ال�ساع ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م اع�لاه والتي اقامهخا عليك املدعي‪:‬‬ ‫احمد عمر �صالح الكباريتي‪.‬‬ ‫فاذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/1450 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/9/30 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬احمد حممد‬ ‫عبدالفتاح �صدقه‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2009/614 :‬‬ ‫تاريخه‪2009/12/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره بداية حقوق غرب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 60.000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫خلدون حممود علي امل��زرع��اوي ‪ /‬وم‪ .‬رائ��د البقور‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2010/3332 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2010/9/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬عبدالرحمن‬ ‫جمعة عبدالرحمن حمدان‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2009/4080 :‬‬ ‫تاريخه‪2010/4/12 :‬‬ ‫حمل �صدوره بداية حقوق �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 3320 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫م��راد مو�سى يو�سف ال�شبلي و م‪ .‬رائ��د البقور املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/1450 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/9/30 :‬‬ ‫ا����س���م امل��ح��ك��وم ع��ل��ي��ه ‪ /‬امل���دي���ن‪� :‬أح��م��د‬ ‫عبداحلميد عبدالقادر مطر‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2009/614 :‬‬ ‫تاريخه‪2009/12/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره بداية حقوق غرب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 60.000 :‬دوالر‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫خلدون حممود علي امل��زرع��اوي ‪ /‬و‪ .‬م رائ��د البقور‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/805 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/8/8 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬رامز ربحي را�سم‬ ‫ادري�س‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪41 :‬‬ ‫تاريخه‪2007/12/2 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬الفي دينار (‪)2000‬‬ ‫دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬صالح‬ ‫الدين توفيق يو�سف ا�سماعيل املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫حمكمة بداية �شمال عمان‬

‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫حمكمة بداية غرب عمان‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫قراءات‬

‫املقاطعة‬ ‫متما�سكة ب�شكل‬ ‫غري م�سبوق‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫�صالح النعامي‬

‫تكمن امليزة التي حتملها مقاطعة احلركة الإ�سالمية‬ ‫لالنتخابات احلالية يف كونها جاءت ُم ْر�ضية للجميع ومقبولة‬ ‫من اجلميع‪ ،‬فالقواعد والقيادات وكذلك التنويعات املوقفية‬ ‫داخل احلركة‪ ،‬كلها ا�ستوعبت القرار و�شاركت به و�ستدافع عن‬ ‫متا�سكه‪.‬‬ ‫رغ��م ذل��ك‪ ،‬يتحدث الإع�ل�ام‪ ،‬حقا وب��اط�لا‪ ،‬عن ان�شقاق‬ ‫حمتمل لبع�ض الأ�سماء التي قد تذهب نحو تر�شيح نف�سها‬ ‫يف االنتخابات‪ ،‬خمالفة بذلك ق��رار احلركة‪ ،‬ولعل يف مثل‬ ‫هذه الأنباء ما قد ي�سعد احلكومة‪ ،‬وبالتايل �ستعمل �أدواتها‬ ‫الإعالمية على االحتفاء بالأمر وت�ضخيمه‪.‬‬ ‫لكن احلقيقة على الأر�ض تقول غري ذلك‪ ،‬فحجم التما�سك‬ ‫هذه امل��رة غري م�سبوق‪ ،‬وه��ذا التما�سك �أ�صبح و�سيلة وغاية‬ ‫ُت�ستفد من املقاطعة‪ ،‬ولعل يف كثري مما تتناوله �أجهزة الإعالم‬ ‫حول م�شاركة بع�ض املنتمني للحركة يف االنتخابات‪ ،‬يجري فيه‬ ‫اخللط بني الأمنيات من جهة وبني احلقيقة من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫على اجلانب الآخر‪ ،‬ال ن�ستطيع �أن ننكر �أن البع�ض «القليل‬ ‫ج���دا» ق��د ال ي��ح�ترم ق���رار احل��رك��ة باملقاطعة‪ ،‬وت��ذه��ب به‬ ‫الهواج�س والأمنيات نحو ال�صناديق‪ ،‬لكن ه�ؤالء مب�شاركتهم‬ ‫وخطوتهم هذه املتجاوزة‪ ،‬لن يحدثوا ثقبا خم ًال بالتوجه العام‬ ‫الذي اتخذته احلركة‪.‬‬ ‫املالحظة الهامة هنا‪� ،‬أن ما امتازت به الأ�سماء الراغبة‬ ‫مبخالفة قرار املقاطعة مل حتدث �أي بريق يذكر‪ ،‬ال من جهة‬ ‫العدد وال من جهة الرمزية وال�صورة‪.‬‬ ‫وجاء نفي ال�شيخ �سليمان ال�سعد وهو من قياديي احلركة‬ ‫و�أحد رموزها النيابية نيته خمالفة قرار املقاطعة ودح�ضه‬ ‫للأقاويل حول ذلك‪ ،‬ليعزز انحدار القيمة العامة للحديث عن‬ ‫االن�شقاق ونزع الد�سم عن الفكرة برمتها‪.‬‬ ‫ه���ذه ال�����ص��ورة املتما�سكة للمقاطعة داخ���ل احلركة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬يعززها �أي�ضا خربات وجتارب �سابقة ملن�شقني غادروا‬ ‫ال�صف‪ ،‬فكانت الذئاب تبحث عنهم لأنهم قا�صية‪ ،‬وه�ؤالء اليوم‬ ‫ال وجود لهم وال ذكر‪.‬‬ ‫احلركة مب�ؤ�س�ساتها وخطابها واجت��اه قواعدها هي من‬ ‫ت�صنع الرمزية‪ ،‬والتمرد على هذه الأدوات ‪-‬و�إن ظن �صاحبه‬ ‫�أن ميزات �شخ�صية قد ت�سعفه‪� -‬سيكون نتيجته احلتمية فقدان‬ ‫للرمزية ولل�شعبية على ال�سواء‪.‬‬ ‫ليكن اجلميع على ثقة ب�أن اخليار الأخالقي �سوف ينت�صر‬ ‫يف النهاية‪ ،‬ومن الأخالق االلتزام باملح�ضن ال�سيا�سي والفكري‬ ‫الذي وهبك ال�صعود واال�ستمرار ومظنة القوة الفردية‪.‬‬

‫انتفا�ضة الأق�صى‪ ..‬ما خ�سره الفل�سطينيون وما ربحوه‬ ‫احتفى الفل�سطينيون بالذكرى العا�شرة النتفا�ضة‬ ‫االق�صى التي �أدت �إىل مقتل �ألف م�ستوطن وجندي‬ ‫وجرح مئات �آخرين‪ ،‬ولقد تدهورت م�ستويات الأمن‬ ‫ال�شخ�صي للم�ستوطنني خ�لال االنتفا�ضة ب�شكل‬ ‫كبري‪ ،‬عالوة على تكبد االقت�صاد الإ�سرائيلي خ�سائر‬ ‫هائلة‪� ،‬إىل جانب الت�أثري �سلب ًا على معدالت الهجرة‬ ‫اليهودية �إىل فل�سطني‪ ،‬فهذه حقائق ال ميكن �إغفالها‬ ‫عند تقييم االنتفا�ضة ونتائجها‪ .‬لكن يف املقابل مل‬ ‫تفلح هذه النتائج يف متكني الفل�سطينيني من حتقيق‬ ‫اجناز �سيا�سي واحد على �صعيد التحرير‪ .‬فقد �أخمدت‬ ‫االنتفا�ضة ومتكنت "�إ�سرائيل" من �إع���ادة احتالل‬ ‫جميع م��دن ال�ضفة الغربية‪ ،‬والأده���ى من ذل��ك �أن‬ ‫"�إ�سرائيل" متكنت من خالل مواجهتها لالنتفا�ضة من‬ ‫�إعادة �صياغة النظام ال�سيا�سي الفل�سطيني مبا يخدم‬ ‫م�صاحلها اال�سرتاتيجية‪ ،‬وي�ضر باملقاومة وخيارها‪.‬‬ ‫فبا�ستخدام القوة و بالتن�سيق مع الإدارة الأمريكية‬ ‫متكنت "�إ�سرائيل" من �أن متلي على الرئي�س الراحل‬ ‫يا�سر ع��رف��ات ع��ام ‪ 2003‬ا�ستحداث من�صب رئي�س‬ ‫وزراء �صمم ب�شكل خا�ص ل�صالح حممود عبا�س الذي‬ ‫مل ي�ضطلع حتى ذلك الوقت ب�أي دور ر�سمي يف ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وهو الذي كان يجاهر برف�ضه ال�شديد‬ ‫خليار املقاومة‪ ،‬وبكل ت�أكيد فقد فتح تن�صيب عبا�س‬ ‫كرئي�س للوزراء الطريق �أمامه ليكون املر�شح الوحيد‬ ‫لرئا�سة ال�سلطة‪ ،‬حيث �أن "�إ�سرائيل" و�إدارة بو�ش‬ ‫حددت املعايري و"امل�ؤهالت" التي يتوجب �أن "يحوز"‬ ‫عليها من يقف على ر�أ���س الهرم القيادي يف ال�سلطة‪،‬‬ ‫وعلى ر�أ�سها العداء الوا�ضح وال�صريح للمقاومة‪ ،‬وقد‬ ‫مهدت خ�سارة املقاومة يف نهاية االنتفا�ضة الطريق‬ ‫فقط �أم��ام �أولئك الذين يحملون ه��ذه "امل�ؤهالت"‪.‬‬ ‫لقد متكنت "�إ�سرائيل" م��ن خ�لال ح�سمها بالقوة‬ ‫امل�سلحة انتفا�ضة الأق�����ص��ى �أن ت�صوغ م�ؤ�س�سات‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية بالكيفية التي تخدم م�صاحلها‬ ‫اال�سرتاتيجية والأمنية‪ ،‬وكان التعبري الأكرث فجاجة‬ ‫للمكا�سب الإ�سرائيلية يف هذا ال�سياق‪ ،‬تثبيت �سالم‬ ‫فيا�ض ك��وزي��ر للمالية وبعد ذل��ك رئي�س ًا ل��ل��وزراء‪.‬‬ ‫فبا�سم "ال�شفافية وحماربة الف�ساد" انتقم فيا�ض من‬

‫االنتفا�ضة‪ ،‬عندما �صاغ امل�ؤ�س�سة الأمنية يف ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية لي�صبح هدفها الرئي�س حماربة املقاومة‬ ‫عرب التن�سيق املك�شوف وال�صريح مع قوات االحتالل‬ ‫وبرعاية �أمريكية‪ .‬بب�ساطة لقد قبلت ف�صائل منظمة‬ ‫التحرير عملي ًا املعايري الأمريكية الإ�سرائيلية يف‬ ‫اختيار قيادة ال�سلطة‪ ،‬فحافظت هذه الف�صائل على‬ ‫ع�ضويتها يف اللجنة التنفيذية ملنظمة التحرير‪،‬‬ ‫ومنها من �أ�صبح �شريك ًا يف حكومات فيا�ض التي تتوىل‬ ‫التن�سيق الأمني‪.‬‬ ‫ومن �أ�سف هناك من �أ�ساء قراءة تنفيذ "�إ�سرائيل"‬ ‫خطة "فك االرتباط" التي متثلت يف تفكيك م�ستوطنات‬ ‫قطاع غزة و�إعادة انت�شار اجلي�ش الإ�سرائيلي يف حميط‬ ‫القطاع‪ ،‬واعتربه انت�صار ًا للمقاومة وخيارها وا�ستند‬ ‫�إليه يف بلورة خيارته ال�سيا�سية‪� .‬صحيح �أن "�إ�سرائيل"‬ ‫�أدركت �أن موا�صلة احتالل قطاع غزة باالحتالل املبا�شر‬ ‫ال ي�صب يف م�صلحتها‪ ،‬لكنها نف�س الوقت حر�صت على‬ ‫جزءا من عملية �إدارة‬ ‫�أن تكون عملية "فك االرتباط" ً‬ ‫الأزمة يف مواجهة ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وحاولت حتقيق‬ ‫�أكرب مكا�سب منها‪ .‬فتفكيك امل�ستوطنات واعادة انت�شار‬ ‫جي�ش االحتالل �سمح لـ"�إ�سرائيل" بهام�ش حرية كبري‬ ‫للعمل �ضد املقاومة‪ ،‬حيث قبل املجتمع الدويل حجة‬ ‫"�إ�سرائيل" القائلة �أنه ب�إمكانها �أن ترد على عمليات‬ ‫املقاومة املنطلقة من قطاع غزة كما ترد على الدول‪،‬‬ ‫�أي ا�ستخدام �أكرب قدر من فائ�ض القوة لديها �ضد قطاع‬ ‫غزة وب�شكل غري متنا�سب‪ ،‬وقد بلغ هذا االجتاه ذروته‬ ‫يف احلرب التي �شنتها "�إ�سرائيل" نهاية عام ‪.2008‬‬ ‫لقد خا�ض الفل�سطينيون غمار االنتفا�ضة دون‬ ‫االتفاق على هدف حمدد‪ ،‬فقد �أرادت "فتح" �أن ت�ؤدي‬ ‫االنتفا�ضة �إىل حت�سني مكانة ال�سلطة يف املفاو�ضات‬ ‫مع "�إ�سرائيل" بعد ف�شل م�ؤمتر "كامب ديفيد" �أواخر‬ ‫عام ‪ ،1999‬يف حني �أن الف�صائل الأخ��رى كان تهدف‬ ‫�أن ت�ؤدي عمليات املقاومة �إىل �سحب الب�ساط من حتت‬ ‫املفاو�ضني مرة وللأبد‪.‬‬ ‫كما كان الأم��ر يف ث��ورة عام ‪ 1936‬واالنتفا�ضة‬ ‫الأوىل مل تراع الف�صائل قدرة اجلمهور الفل�سطيني‬ ‫على ال�صمود‪ ،‬ومل ت��أخ��ذ بعني االع��ت��ب��ار الأو���ض��اع‬

‫منبر السبيل‬

‫د‪.‬احمد نوفل‬

‫قلنا يف ال�سابق‪� :‬إن حديث‬ ‫العرب �سيطول‪ ،‬ونهو�ضهم من بعد‬ ‫رقودهم �سيحتاج �إىل وقت طويل‪.‬‬ ‫و�إن كان كتب عن نه�ضة العرب‪،‬‬ ‫ع�شرات �أو مئات الكتب‪ ،‬فما �أظن‬ ‫�أن م�شروع ًا حقيقي ًا للنهو�ض قد‬ ‫كتب ل��ه املوا�صلة واال�ستمرار‪،‬‬ ‫فكل ما جرى حماوالت منقو�صة‪..‬‬ ‫�أو منقو�ضة‪ ..‬يقو�ضها اال�ستعمار‬ ‫ال���ذي �أع��ط��ان��ا ا�ستقاللنا وما‬ ‫زال متمكن ًا من مفا�صلنا‪ ،‬يعيد‬ ‫اح��ت�لال��ن��ا م��ت��ى ����ش���اء‪ ،‬وي���دمي‬ ‫اخ��ت�لال��ن��ا ك��م��ا ي�����ش��اء‪ ..‬ومينع‬ ‫نهو�ضنا كيف ي�شاء‪ ..‬وتذكرون‬ ‫كيف قالت فرن�سا عندما جنحت‬ ‫جبهة الـ"فيز"‪� :‬س�أعيد احتالل‬ ‫اجل��زائ��ر �إذا ا�ستلم امل�سلمون‬ ‫ال�سلطة‪.‬‬ ‫ق�صتنا ط��وي��ل��ة‪ ،‬وم�أ�ساتنا‬ ‫ثقيلة‪ ..‬والبداية مل تبد�أ بعد‪.‬‬ ‫ولكنا ب��رغ��م ك��ل ه��ذا �سنجتاز‬ ‫خندق التخلف‪� ..‬إن �شاء اهلل‪.‬‬ ‫ويف هذه احللقة نبد�أ باحلديث‬ ‫املتكلم عن معادن العرب‪:‬‬ ‫ال���ن���ا����س م���ع���ادن وال���ع���رب‬ ‫معادن‪:‬‬ ‫روى م�سلم ع��ن �أب��ي هريرة‬ ‫ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قيل يا ر�سول‬ ‫اهلل‪ .‬م��ن �أك����رم ال��ن��ا���س؟ ق��ال‪:‬‬ ‫�أت��ق��اه��م‪ .‬ق��ال��وا‪ :‬لي�س ع��ن هذا‬ ‫ن�س�ألك‪ .‬قال‪ :‬يو�سف نبي اهلل ابن‬ ‫خليل اهلل‪ .‬قالوا‪ :‬لي�س عن هذا‬ ‫ن�س�ألك‪ .‬قال‪ :‬فعن معادن العرب‬ ‫ت�س�ألوين؟ خيارهم يف اجلاهلية‬ ‫خيارهم يف الإ�سالم �إذا فقهوا‪".‬‬ ‫واحلديث م�شهور ذائ��ع‪ .‬ومن‬ ‫فقه "ابن حزم" وفهمه جعله يف‬ ‫مقدمة كتابه "جمهرة �أن�ساب‬ ‫العرب"‪ ،‬وهو �أي اجلمهرة يقع يف‬ ‫نيف و�سبعمئة �صفحة‪ ،‬وحققه‬ ‫عبد ال�����س�لام ه���رون‪ ،‬م��ن �أع�لام‬ ‫املحققني‪ .‬وطبعته دار املعارف‬

‫موا�ص ًال حديثه يف معاين اجلذر‬ ‫"عرب"‪" :‬وال ُعربان وال ُعربون‬ ‫ب�ضمهما‪ :‬وال َعربون‪ ،‬حمركة‪ :‬ما‬ ‫ُعقد به املبايعة من الثمن"‪.‬‬ ‫ق��ل��ت‪ :‬وال��ع��رب��ون م��ع��روف‪.‬‬ ‫وال��ذي هو غري معروف العربون‬ ‫ال���ذي قب�ضه ال��ع��رب م��ن يهود‬ ‫ح���ت���ى ي�����س��ت��م��روا يف �صفقة‬ ‫امل��ف��او���ض��ات العبثية �إىل م��ا ال‬ ‫نهاية‪ .‬وع��دوه��م ي�ضيف عليهم‬ ‫ك��ل ي��وم �شرط ًا ج��دي��د ًا‪ .‬و�آخ��ر‬ ‫ال�شروط �أن يعرتفوا –بال قيد‬ ‫وال �شرط من العرب‪� -‬أن يعرتفوا‬ ‫ب��ي��ه��ودي��ة ال���دول���ة ال��ع�بري��ة يف‬ ‫وطننا فل�سطني‪ .‬مبعنى �أن وجود‬ ‫الفل�سطينيني يف فل�سطني وجود‬ ‫غ�ير �شرعي وط���اريء وع��دواين‬ ‫وم�ؤقت‪ .‬ف��أي جمنون (كائن ًا ما‬ ‫كان العربون) يلغي وجود العرب‬ ‫يف �أر�ض العرب فل�سطني؟‬ ‫ث���م ي���ا �����س����ادة‪ ،‬ل��ق��د علم‬ ‫القا�صي وال��داين �أن املفاو�ضات‬ ‫م��وازي��ن ق���وى‪ .‬وع��ن��دم��ا جتل�س‬ ‫على الطاولة وال قوة بني يديك‬ ‫وال �سند وال ظ��ه�ير ل��دي��ك‪ ،‬وال‬ ‫ت�ستطيع �أن "تخرم�ش" عدوك‪،‬‬ ‫ففيم يعطيك مطالبك؟ وقيا�سكم‬ ‫�أنف�سكم على الفيتناميني قيا�س‬ ‫م��ع ال��ف��ارق بحجم الإقيانو�س‪،‬‬ ‫فالفيتناميون ك��ان��وا يقاتلون‬ ‫يف امليدان ومفاو�ضهم يفاو�ض‪.‬‬ ‫وعجب ما ت�صنعون �أنتم تقاتلون‬ ‫م��ن يقاتل يف امل��ي��دان وتذهبون‬ ‫للمفاو�ضات فف�سروا لنا �سلوك‬ ‫مفاو�ض يجرد نف�سه من كل �أوراق‬ ‫ال�ضغط على عدوه‪..‬‬ ‫وه��ل نذكركم بكلمة رابني‬ ‫(املحفور له) عندما ق��ال‪ :‬كنت‬ ‫�أف��او���ض نف�سي؟ ه��ل فهمتم ما‬ ‫ق�صدنا‪� ،‬أق�صد ما ق�صد رابني؟!‬ ‫ومبارك عليكم العربون‬

‫ونوا�صل االقتبا�س والقابو�س‬ ‫من القامو�س‪ .‬وال تظنوا كلمة‬ ‫ال��ق��اب��و���س دخ��ي��ل��ة‪ .‬ف��ق��د ق��ال‬ ‫م���ؤل��ف ال��ق��ام��و���س يف ختامه‪:‬‬ ‫"قال م�ؤلفه‪ :‬هذا �آخر القامو�س‬ ‫امل��ح��ي��ط وال��ق��اب��و���س الو�سيط‪.‬‬ ‫عنيت بجمعه وت�أليفه‪ ،‬وتهذيبه‬ ‫وتر�صيفه‪ ..‬وقد ي�سر اهلل �إمتامه‬ ‫مبنزيل على ال�صفا مبكة امل�شرفة‪،‬‬ ‫جتاه الكعبة املعظمة زادها اهلل‬ ‫�شرف ًا‪"..‬الخ‪.‬‬ ‫وق��ال يف مقدمته‪" :‬وكتابي‬ ‫ه���ذا‪ ،‬بحمد اهلل‪� ،‬صريح �ألفي‬ ‫م�صنّف م��ن الكتب الفاخرة‪..‬‬ ‫�ضارع ًا �إىل م��ن ينظر م��ن عامل‬ ‫يف عملي‪� ،‬أن ي�سرت عثاري وزللي‪،‬‬ ‫وي�����س��د ب��� َ��س��داد ف�ضله خللي‪..‬‬ ‫فالإن�سان حمل الن�سيان‪ ،‬و�إن �أول‬ ‫نا�س �أول النا�س‪"..‬‬ ‫ٍ‬ ‫وقال حممد املرع�شلي الذي‬ ‫�أعده وقدم له‪ ،‬قال يف مقدمته‪:‬‬ ‫"والقامو�س املحيط هو املعجم‬ ‫ال��ذي انت�شر ا�سمه يف الآف��اق‪..‬‬ ‫ويعترب م��ن �أه���م معاجم اللغة‬ ‫العربية و�أنفعها‪ ،‬فقد حوى �ستني‬ ‫�أل��ف م���ادة‪ ،‬على ال��رغ��م م��ن �أنه‬ ‫�أ�صغر حجم ًا م��ن ل�سان العرب‬ ‫البن منظور (‪711‬هـ) الذي حوى‬ ‫ثمانني �ألف مادة‪.‬‬ ‫وقد رتبه امل�ؤلف على ح�سب‬ ‫�أواخ���ر الكلمات‪ .‬و�ضمنه م��ا يف‬

‫كتابي "العباب" للح�سن ال�صغّاين‬ ‫ْ‬ ‫(‪650‬ه��ـ) و"املحكم" البن �سيده‬ ‫ال�ضرير (‪458‬ه���ـ)‪ ،‬وتتبع مادة‬ ‫كتاب "ال�صحاح" للجوهري الذي‬ ‫حوى �أربعني �ألف مادة‪.‬‬ ‫و�إن �أهمية القامو�س دفعت‬ ‫املرت�ضى الزبيدي (‪1205‬هـ) �إىل‬ ‫و�ضع �شرح له يف كتاب �سماه‪" :‬تاج‬ ‫العرو�س من جواهر القامو�س"‬ ‫فجاء �أ�ضخم معجم على الإطالق‬ ‫�إذ حوى مئة وع�شرين �ألف مادة‬ ‫فعد بحق كنز ًا من كنوز العربية‪.‬‬ ‫ونوا�صل بعد هذه املعلومات‪،‬‬ ‫معاين ع��رب يف القامو�س‪ :‬قال‬ ‫الفريوز�آبادي يف القامو�س يف معنى‬ ‫ع��رب يوا�صل بعد "العربون"‪:‬‬ ‫"وع َربان حمركة‪ :‬بلد باخلابور‪.‬‬ ‫َ‬ ‫وع َرابة بن �أو�س بن قيظي‪ :‬كرمي‬ ‫َ‬ ‫معروف‪( .‬معروف للفريوز�آبادي‬ ‫ال لآكلي الزبادي من �أمثالنا يف‬ ‫بالدي!)‬ ‫وي��ع��رب ب��ن ق��ح��ط��ان‪� :‬أب��و‬ ‫ال��ي��م��ن‪ ،‬ق��ي��ل‪� :‬أول م���ن تكلم‬ ‫بالعربية‪ ،‬وب�شري ب��ن جابر بن‬ ‫ُع�����راب (ك���� ُغ����راب)‪� :‬صحابي‪.‬‬ ‫وعرابي بن معاوية بن عرابي‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ب��ال�����ض��م‪ :‬م��ن �أت���ب���اع التابعني‪.‬‬ ‫وعرابي بالفتح‪ :‬لقب حممد بن‬ ‫َ‬ ‫احل�سني بن املبارك‪".‬‬ ‫قلت‪ :‬وقحطان ال�شعبي �أول‬ ‫م��ن ح��ك��م ال��ي��م��ن اجل��ن��وب��ي بعد‬ ‫ا�ستقالله ع��ن الإجن��ل��ي��ز �سلمه‬ ‫الإجنليز احلكم مع �أنه يتظاهر‬ ‫�أن���ه �شيوعي‪ .‬وك���ان ا���س��م� ًا على‬ ‫م�سمى‪.‬‬ ‫و"عرابي"‪ :‬قائد ثورة �سنة‬ ‫ُ‬ ‫‪ 1919‬يف م�صر ���ض��د الإجنليز‬ ‫وحلفائهم من الداخل امل�صري‪،‬‬ ‫وق��د ن��ف��اه الإجن��ل��ي��ز م��ن وطنه‬ ‫لتخلو لهم البالد من العباد الذين‬ ‫يقاومون الأوغ���اد‪ .‬والعلمانيون‬ ‫ال���ع���رب "ال يه�ضمونه"‪ ،‬وال‬

‫أفق جديد‬

‫املتدينون يقبلونه‪ ،‬مع �أن عنده‬ ‫غرية على م�صر وعروبة وقيم ًا‬ ‫و�شمم ًا و�شهامة‪.‬‬ ‫و"عرابة" ق��ري��ة م��ن قرى‬ ‫ّ‬ ‫جنني �سقطت مع ج��زء كبري من‬ ‫فل�سطني �سنة‪ 67‬وفيها عدد من‬ ‫املقاومني واملثقفني وكانت معق ًال‬ ‫حلركة القوميني‪.‬‬ ‫م�سابقة املقال‪ :‬تعريب املقال‬ ‫العربي‬ ‫كتب الدكتور �سيار اجلميل‬ ‫ع��دة كتب عن العرب عرفناكم‬ ‫بواحد منها من خ�لال اقتبا�س‬ ‫اق��ت��ب�����س��ن��اه م���ن ذاك ال��ك��ت��اب‬ ‫(ت���ك���وي���ن ال����ع����رب احل���دي���ث)‬ ‫وال���ي���وم �أن���ق���ل ل��ك��م م���ن كتاب‬ ‫�آخ���ر ل��ه ع��ن��وان��ه‪" :‬التحوالت‬ ‫العربية"‪� :‬إ�شكاليات الوعي‪،‬‬ ‫حت��ل��ي��ل ال��ت��ن��اق�����ض��ات‪ ،‬وخ��ط��اب‬ ‫امل�ستقبل‪ ،‬يقول يف �ص‪ 190‬حتت‬ ‫ع��ن��وان‪ :‬العرب وخ�صو�صياتهم‬ ‫امل��ع��م��اري��ة ب�ي�ن التاون�سكيب‬ ‫وال�لان��د���س��ك��ي��ب "كان املجتمع‬ ‫العربي يف �أغ��ل��ب املدنالعربية‬ ‫ق���د ا���س��ت��خ��دم ال�لان��د���س��ك��ي��ب‬ ‫جم���ا ًال ج��غ��راف��ي� ًا ي��ت��ح��رك فيه‬ ‫التاون�سكيب ال��ذي يرت�سخ فيه‬ ‫منذ �أزم��ان بعيدة‪ ،‬فتطور كل من‬ ‫املجالني بت�ضاري�سهما الكنتورية‬ ‫ظاهراتيا �ضمن �أن�ساق متوازنة‬ ‫بني مورفولوجية العمارة العربية‬ ‫الإ���س�لام��ي��ة يف التاون�سكيب‬ ‫وج��ي��وم��ورف��ول��وج��ي��ة الطبيعة‬ ‫البيئية يف الالند�سكيب‪..‬‬ ‫ه��ك��ذا �إذ ًا‪ ،‬تبقى احلاجة‬ ‫ملحة اليوم وغد ًا �إىل ترتيب ما‬ ‫يجب احلفاظ عليه من املوروثات‬ ‫العمرانية تاون�سكيبي ًا �أو املتفرقة‬ ‫الند�سكيبي ًا‪."..‬‬ ‫اكتب الفقرة ال�سابقة باللغة‬ ‫العربية وع�شرون دينار ًا جائزة‬ ‫بانتظارك‪.‬‬

‫د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬

‫هيجتمو يوم الرحيل ف�ؤادي‬ ‫ملك كعب بن مالك ال�شباب واملال والقوة وحتى‬ ‫املحبة والإمي��ان‪ ،‬ولكنه مل يخرج يف غزوة تبوك‬ ‫لأ�سباب غري مانعة‪ ،‬عدها اهلل �سبحانه وتعاىل‬ ‫تخلفا عن ن�صرة الإ�سالم‪ ،‬ف�ضاقت عليه الأر�ض مبا‬ ‫رحبت و�ضاقت عليه نف�سه‪ ،‬وكان �أحد ثالثة خلد‬ ‫القر�آن ق�صتهم كعربة للمتخلفني عن اجلهاد مع‬ ‫القدرة حتى يتذكر امل�سلمون �أن املحاب�س قد تكون‬ ‫كثرية من �أهل ومال وولد وجتارة وم�سكن وم�صالح‪،‬‬ ‫فمن باعها وا�شرتى نف�سه ابتغاء مر�ضاة اهلل �أفلح‬ ‫و�صدق‪ ،‬وم��ن �آث��ر زينة احلياة الدنيا فليرتب�ص‬ ‫بعذاب من اهلل‪.‬‬ ‫يف فجر ه��ذا ال��ي��وم نتذكر ق�صة التخلف‬ ‫والإق��دام‪ ،‬والتي�سري والتثبيط‪ ،‬وقافلة الأن�صار‪1‬‬ ‫التي ُحب�ست �شهورا عن و�صول غايتها عونا لغزة‬ ‫و�أهلها‪ ،‬ت�ست�أنف م�سريها مرة �أخ��رى مع �أ�سطول‬ ‫�شريان احلياة الذي لف العامل من �أوروبا اىل �آ�سيا‬ ‫حتى ي�صل اىل غزة‪.‬‬ ‫مل متت الفكرة يف الأن�صار‪ 1‬ويف �شريان احلياة‬ ‫الأردنية مع مرور الوقت وان�سداد الطريق‪ ،‬وظل‬ ‫القائمون عليها يحاولون تفتيح ما �أغلقه الب�شر‬ ‫عنوة من �أب��واب الأر���ض والبحر وال�سماء‪ ،‬فعلى‬ ‫اجلهة الأخ��رى يف غزة حاجات ملحة ال تنتظر‬

‫للمر�ضى والأي��ت��ام والأرام����ل وال��ف��ق��راء الذين‬ ‫ينتظرون قوافل ك�سر احل�صار كما ينتظر احلزين‬ ‫الفرج وال�صائم هالل العيد ال لي�سدوا حاجاتهم‬ ‫كلها وي�شبعوهم بعد جوع وي�ؤمنوهم بعد خوف‪،‬‬ ‫ولكن ليذكروا العامل �أنهم ما زالوا هناك �صابرين‬ ‫�صامدين يع�ضون على اجلروح و�أن ن�سيان ق�ضيتهم‬ ‫هو امل�سمار الأول يف نعو�شهم‪.‬‬ ‫يخرج الأوربيون كل مرة �أفواجا جتمعنا بهم‬ ‫�أوا�صر الب�شرية التي جعلتنا نعمل لنف�س الق�ضية‬ ‫ونحزن لنف�س امل�صيبة التي ا�ستطالت وامتدت‪،‬‬ ‫ف�أثقلت ال�ضمري الب�شري العاملي‪ ،‬يرتكون العمل‬ ‫والأم��ن ودعة العي�ش وحقوق الإن�سان وال�ضمان‬ ‫واالح�ترام وي�أخذون �إج��ازات ممتدة ويتحملون‬ ‫املهانة وال�ضرب واالع��ت��ق��ال م��ن ن��واط�ير العرب‬ ‫لريفعوا الظلم عن �أهل غزة‪ ،‬بينما العرب وامل�سلمون‬ ‫الذين يجمعهم ب�أهل غزة الدين وال��دم وال�صلة‬ ‫والأر�ض والتاريخ والآمال يت�أخرون‪ ،‬بل ي�ضطرون‬ ‫للدخول حتت عباءة الأجنبي حتى يكون لهم‬ ‫فر�صة يف الو�صول بف�ضل حكوماتهم العربية التي‬ ‫ال تقيم لهم وزنا وال كرامة!‬ ‫يعاد «الأن�صار الأردنيون» فجر اليوم وتعود‬ ‫اىل البال القافلة الأوىل التي كانت نقطة م�ضيئة‬

‫االقت�صادية واالجتماعية للجماهري الفل�سطينية عند‬ ‫تنفيذها عمليات املقاومة‪ ،‬حيث كانت اجلبهة املدنية‬ ‫الفل�سطينية هي التي متت�ص يف الغالب ردة الفعل‬ ‫الع�سكرية الإ�سرائيلية‪ ،‬ما �أدى �إىل حتول االنتفا�ضة‬ ‫بالن�سبة للكثريين �إىل كابو�س يتوجب التخل�ص منه‬ ‫ولو عرب الدفع بالنخب التي تعادي تاريخي ًا املقاومة‪.‬‬ ‫راب��ع� ًا‪ :‬تركيز املقاومة على العمل امل�سلح جعل‬ ‫انتفا�ضة الأق�صى نخبوية وتقت�صر على عنا�صر‬ ‫الف�صائل ف��ق��ط‪ ،‬ومل يتم ا�سثمار ج��ه��ود ك��ب�يرة يف‬ ‫ا�ستحداث �أمناط املقاومة ال�شعبية التي كانت كفيلة‬ ‫بتقلي�ص هام�ش املناورة �أمام الإ�سرائيليني يف العمل‬ ‫�ضد الفل�سطينيني‪ ،‬ع�لاوة على �أنها كانت �ستحد من‬ ‫ا�صطفاف املجتمع الدوىل �إىل جانب "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫لقد �أ�سهمت الثقافة ال�سائدة يف التعاي�ش مع‬ ‫االحتالل بد ًال من مواجهته‪ ،‬فعلى �سبيل املثال بد ًال‬ ‫من مواجهة الفل�سطينيني احلواجز الع�سكرية التي‬ ‫تقيمها "�إ�سرائيل" يف ال�ضفة الغربية والتي تقيد‬ ‫حرية احلركة وحتديهم لها وا�صرارهم على فتحها‪،‬‬ ‫ف�إنهم جل�ؤوا �إىل حماولة االلتفاف عليها والبحث عن‬ ‫طرق بديلة‪ ،‬وهذا ما ينطبق على احل�صار املفرو�ض‬ ‫على قطاع غزة‪ ،‬فبد ًال من حتدي احل�صار عرب توظيف‬ ‫اجلماهري يف فتحه‪ ،‬مت اللجوء للأنفاق‪.‬‬ ‫لقد �أثبتت االنتفا�ضة وما قبلها وما بعدها �أنه‬ ‫ال ميكن اجلمع ب�ين احلكم وامل��ق��اوم��ة يف ظ��ل ت�أثري‬ ‫االحتالل املبا�شر كما هو احل��ال يف ال�ضفة الغربية‬ ‫وغري املبا�شر كما هو احلال يف قطاع غزة‪ ،‬لأن املقاومة‬ ‫�ستكون اخلا�سر الأكرب يف احلالتني‪.‬‬ ‫ق�صارى القول‪ :‬بدون �إع��ادة تقييم �شاملة مل�سار‬ ‫انتفا�ضة االق�����ص��ى ل��ن ي��ك��ون بو�سع الفل�سطينيني‬ ‫ا�ستخال�ص ال��ع�بر م��ن تاريخهم الن�ضايل وحت�سني‬ ‫قدرتهم على مواجهة االحتالل‪ ،‬و�صو ًال �إىل انهائه‬ ‫والق�ضاء عليه‪ .‬لقد �أثبت تاريخ ال�صراع مع احلركة‬ ‫ال�صهيونية �أن املقاومة‪ ،‬ال الت�سويات ال�سيا�سية‪ ،‬هي‬ ‫الطريق الأوحد ال�ستعادة احلقوق الوطنية‪ ،‬لكن هذا‬ ‫ال يعني بحال من الأح��وال عدم التحلي باحلكمة يف‬ ‫خو�ض غمار هذه املقاومة‪.‬‬

‫صور‬

‫�أكرم ال�سواعري‬

‫تداعيات حول موجة احلر الأخرية‬

‫لغة و�سيا�سة‪ ..‬العرب‪5 /4‬‬ ‫مب�صر قبل خم�سني �سنة‪.‬‬ ‫ويف بع�ض الأح��ادي��ث مزيد‬ ‫ت��ف�����ص��ي��ل �إذ ق����ال احل���دي���ث‪:‬‬ ‫"النا�س معادن كمعادن الذهب‬ ‫والف�ضة‪"..‬‬ ‫وامل��ع��دن الأ���ص��ي��ل ال�صقيل‬ ‫الثقيل ال يزداد بالإ�سالم �إال �ألق ًا‬ ‫وملعان ًا‪ .‬ومن كان معدنه �صفيح ًا‬ ‫ف�إنه �إذا �أ�سلم يكون �صفيح ًا نظيف ًا‬ ‫بدل �أن يكون �صفيح ًا �صدئ ًا‪.‬‬ ‫واهلل اختار العرب للر�سالة‬ ‫اخلامتة لأن فيهم من ال�صفات‬ ‫والأخ��ل�اق كال�شجاعة والكرم‬ ‫م��ا ي�ؤهلهم �أن ي��ك��ون��وا حملتها‬ ‫وذادت��ه��ا‪ .‬وق��د كانوا‪ .‬وكافرهم‬ ‫متى �أ�سلم حتول مبعدنه الكرمي‬ ‫�إىل جوهرة غالية‪ .‬فما تقول يف‬ ‫عكرمة بن �أبي جهل الذي حارب‬ ‫الإ�سالم‪ ،‬ويف ما بعد حتوله غدا‬ ‫من �أعظم جنود الإ�سالم وا�ست�شهد‬ ‫يف الريموك؟‬ ‫العربية وف�ضلها‪:‬‬ ‫ب��ع��ث الأ���س��ت��اذ ال�سيد علي‬ ‫رات����ب �إىل م��دي��ر دار الكتب‬ ‫امل�صرية يحثه على �إع��ادة طبع‬ ‫كتاب الأغاين للأ�صفهاين‪ ،‬وجاء‬ ‫يف كلمته يف مقدمة طبعة دار‬ ‫الكتب‪:‬‬ ‫"ذلك �أين نظرت �إىل اللغة‬ ‫فوجدتها �أداة للتفاهم‪ ،‬ومن ثمة‬ ‫كانت عام ًال لالحتاد والع�صبية‪.‬‬ ‫ثم هي تكتب فتكون ال�صلة بني‬ ‫الغابر واحلا�ضر‪ .‬وتبينت اللغات‬ ‫ف�إذا العربية تف�ضلهن معاين كما‬ ‫�أنها تبذهن �ألفاظ ًا وتراكيب‪.‬‬ ‫فلله احلمد ال��ذي �شرفنا بتلك‬ ‫امليزة وخ�صنا بتلك املعونة‪".‬‬ ‫وهذه الكلمات كتبت وطبعت‬ ‫قبل ت�سعني �سنة من الآن‪ ..‬فهل‬ ‫تقر�أ مثلها يف جودة �سبكها ودقة‬ ‫معناها وقوته‪ ..‬الآن؟‬ ‫ق��ال يف ال��ق��ام��و���س املحيط‪،‬‬

‫‪11‬‬

‫يف حياة امل�شاركني فيها‪ ،‬علمتهم درو���س ال�صرب‬ ‫والأخذ بالأ�سباب والت�ضحية‪ ،‬وعلمتهم حكوماتهم‬ ‫ال��درو���س امل��رة يف اخل���ذالن واملماحكة و�إخ�لاف‬ ‫الوعود‪.‬‬ ‫بالأم�س فارقنا �أوالدن���ا وكتبنا وو�صايانا‪،‬‬ ‫وط���ارت بنا �أ�شواقنا املكبوتة يف جمر قلوبنا‬ ‫املحرتقة تلتم�س ب��ردا و�سالما يف �سجدة على‬ ‫ت��راب غ��زة‪ ،‬واليوم يفارقنا الأن�صاريون ونقعد‬ ‫وراءهم لأ�سباب خمتلفة حتتم علينا وقفة �صدق‬ ‫نراجع فيها النوايا واملقا�صد لنعلم هل ثبطنا اهلل‬ ‫و�أقعدتنا الذنوب‪� ،‬أم �أن اهلل يدخر لنا كرة �أخرى‬ ‫يف موقع �آخر ي�شفي به اهلل �صدور قوم م�ؤمنني؟!‬ ‫يغادر الأن�صار الأردنيون ونخاف �أن نكون ممن‬ ‫ينطبق علينا قول ال�شاعر‪:‬‬ ‫�أ�شقى الربية من �أراد زيارة‬ ‫و�أراد ربك �أن ُيرد ويحرما‬ ‫يغادر الأن�صار ونبقى خملفني بعدهم جتتاحنا‬ ‫عربة التق�صري ول��وم النف�س‪ ،‬وال منجى �سوى ما‬ ‫عزمه كعب بن مالك بعد تبوك "�إن اهلل �إمنا �أجناين‬ ‫بال�صدق‪ ..‬فواهلل ما علمت �أن �أحد ًا من امل�سلمني‬ ‫�أباله اهلل يف �صدق احلديث منذ ذكرت ذلك لر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم �إىل يومي هذا �أح�سن مما‬

‫�أبالين اهلل به" وال�صدق نية وعمل‪ ،‬ظاهر وباطن‪،‬‬ ‫هو ما مدح به �سعد بن معاذ الأن�صار �أمام ر�سول اهلل‬ ‫فقال‪�" :‬إنا ل�صرب يف احلرب‪� ،‬صدق عند اللقاء‪..‬‬ ‫والذي بعثك باحلق لو ا�ستعر�ضت بنا هذا البحر‬ ‫فخ�ضته خل�ضناه معك ما تخلف منا رجل واحد‪،‬‬ ‫وما نكره �أن تلقى بنا عدونا غدً ا‪ ..‬ولعل اهلل يريك‬ ‫منا ما تقر به عينك‪ ،‬ف�سر بنا على بركة اهلل"‪.‬‬ ‫هو ال�صدق �إذن توبة املتخلفني والقاعدين‬ ‫واال�ستقامة على �أم���ر اهلل‪ ،‬ف����إن ك��ان بنا خري‬ ‫ف�سيلحقنا اهلل بركب املتقدمني وال�سابقني‪ ،‬ونظل‬ ‫عند ثقة ر�سول اهلل بنا حتى لو ت�أخرنا كما ت�أخر‬ ‫�أب��و ذر عن �إح��دى ال��غ��زوات فكان امل�صطفى كلما‬ ‫ر�أى خياال قادما قال "كن �أبا ذر" وما هي اال مدة‬ ‫ال�سري حتى حلق �أبو ذر بالركب وا�ستقبله الر�سول‬ ‫بالدعاء له "رحم اهلل �أبا ذر‪ ،‬مي�شي وحيدا‪ ،‬وميوت‬ ‫وحيدا‪ ،‬ويبعث وحيدا"‪.‬‬ ‫�إذا و�صلتم غ��زة �أيها الأن�صار ف��اذك��روا من‬ ‫ح�سبهم العذر خلفكم‪ ،‬لعل اهلل ينظر �إىل �ضعفنا‬ ‫وقلة حيلتنا ويجعل لنا �شيئا من الأجر الذي �أخرب‬ ‫عنه الر�سول عليه ال�صالة وال�سالم املجاهدين‪:‬‬ ‫"�إن باملدينة �أقواما ما قطعتم واديا‪ ،‬وال �سرمت‬ ‫م�سريا �إال وهم معكم‪ ..‬حب�سهم العذر"‪.‬‬

‫يخرج �إىل الف�ضاء الالهب‪ ،‬الأر���ض تغلي‬ ‫ويخرج منها �شبه الدخان ال�شفاف ب�شكل متعرج‪،‬‬ ‫وال�شم�س قريبة م��ن ال��ر�ؤو���س وت��ك��اد تكوي‬ ‫الأر�ض بحرها وتلتهم الكائنات احلية التي تدب‬ ‫على الأر���ض بخمول وك�سل وهي ت�سري بجانب‬ ‫اجل��دران باحثة عن قطعة ظل �أو ن�سمة �ضلت‬ ‫طريقها‪.‬‬ ‫يتذكر �أي��ام (ال��دم��ام) وال��ن��زول الأول يف‬ ‫�أر�ض املطار حيث القمي�ص يكاد يلت�صق باجل�سد‬ ‫نتيجة للرطوبة العالية التي ترتبع يف اجلو‪،‬‬ ‫واحلر الذي يغلي يف كل مكان‪ ،‬وعملية التنف�س‬ ‫ال�صعبة والتي جتعل الواحد ي�ستن�شق �أنفا�سا‬ ‫عميقة من الهواء احلار حتى يت�سنى له احل�صول‬ ‫على كمية الأك�سجني املنا�سبة!‬ ‫ثم بعد فرتة من املكوث هناك يتعود الإن�سان‬ ‫على اجلو ال�صناعي‪ ،‬فالبيت مكيف وال�سيارة‬ ‫واحلافلة مكيفتان‪ ،‬وامل�ؤ�س�سة واملدر�سة مكيفتان‪،‬‬ ‫والنوم حتت التكييف‪ ،‬واملاء من احلنفية يغلي‬ ‫وال ي�ستخدم �إال يف التنظيف‪ ،‬وي�شرتي النا�س‬ ‫امل��اء يف الأوع��ي��ة م��ن حمطات ت�شبه حمطات‬ ‫املحروقات عندنا يف ال�شكل واملعدات‪.‬‬ ‫ولفرط احل��رارة هناك فلقد فكرت دولة‬ ‫خليجية طائلة يف جدوى و�إمكانية و�ضع مكيفات‬ ‫يف ال�شوارع لتلطيف الأجواء!‬ ‫وه��ن��اك يف احل���ر ال��ط��اغ��ي ي���رى ال��واح��د‬ ‫حكمة اهلل وعدله‪ ،‬حيث منح اهلل دول اخلليج‬ ‫البرتول واملال ليمكنهم من البقاء والتكيف مع‬ ‫اجلو املحرق‪ ،‬و�أعطى بالد ال�شام من اجلو املنع�ش‬ ‫اجلميل مع قلة املوارد من باطن الأر�ض‪ ،‬ون�س�أل‬ ‫اهلل �أن ال يغري احلال‪ ،‬و�أن يكون احلر احلا�صل‬ ‫يف بالدنا �سحابة �صيف وتذكريا بنعمة اجلو‬ ‫اللطيف‪.‬‬ ‫يح�ضر يف هذا اجلو احلارق م�شهد ذاك املذيع‬ ‫اخلفيف الذي يحاول تعبئة برناجمه ب�أي �شكل‬ ‫كان‪ ،‬وكيف كان يتحرك حتت ال�شم�س امل�شتعلة‬ ‫ويبحث عن فكرة �أو �ضيف عابر‪ ،‬فر�أى حمجبة‬ ‫م�ؤمنة ت�سري بوقار‪ ،‬فا�ستوقفها ووجه لها ال�س�ؤال‬ ‫ال�سخيف‪:‬‬ ‫"كيف حت��ت��م��ل�ين ب��ح��ج��اب��ك ه���ذا احل��ر‬ ‫ال�شديد؟"‬ ‫فردت عليه بكلمات ي�سميها البع�ض فتوحا‪:‬‬ ‫"قل نار جهنم �أ�شد حرا لو كانوا يفقهون"‬ ‫الليل والنهار والف�صول الأرب��ع��ة حمطات‬ ‫يتم تقليبها ليالحظ الإن�سان الآي��ات‪ ،‬ويت�أمل‬ ‫عظمة اخلالق و�أنعامه ويتحرك �شاكرا وذاكرا‪،‬‬ ‫و�أك�ثر ما يقتل املعجزة والآي��ة االعتياد عليها‬ ‫وك�أنها �شيء طبيعي مفرو�ض غري قابل للنق�ض‬ ‫والزوال(وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة ملن‬ ‫�أراد �أن يذكر �أو �أراد �شكورا)‪.‬‬ ‫نعم يف هذا احلر الالهب علينا �أن نتذكر نار‬ ‫جهنم التي �أعدها اهلل للكفار والع�صاة املعاندين‪،‬‬ ‫ونذكر �إخواننا ون�ساءنا و�أطفالنا بها‪ ،‬ونعمل‬ ‫بالطاعة واالبتعاد عن املع�صية حتى ال نكون من‬ ‫�أهل لظى‪.‬‬ ‫يقول �أحد ال�صاحلني ما معناه‪ :‬لو كان يل‬ ‫من الأمر �شيء لوظفت رجاال يف الطرقات وعلى‬ ‫امل��ف��ارق يقولون للنا�س حم��ذري��ن‪ :‬النار النار‬ ‫النار‪.‬‬


‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫البعد الثالث‬

‫حممد عالونة‬

‫لقاءات‬ ‫الرئي�س‬ ‫د�أب��ت احلكومات املتعاقبة حتى احلالية على عقد لقاءات‬ ‫بني م�س�ؤوليها‪ ،‬و�أحيانا بح�ضور الرئي�س مع كتاب و�صحفيني يف‬ ‫اجتماعات غالبا ما تو�صف بـ"الودية" و"الناجعة"‪ ،‬حظيتُ‬ ‫بعدد من تلك اللقاءات‪ ،‬لكن حتى الآن مل �أت�شرف بلقاء بح�ضور‬ ‫دولة الرئي�س‪.‬‬ ‫�أ�سباب اللقاءات تختلف ح�سب الظروف واملعطيات‪ ،‬فمثال‬ ‫يحتاج وزير �إىل تو�ضيح حول �إج��راء قامت به احلكومة وبيان‬ ‫الأ�سباب‪ ،‬بينما يرغب �آخر بتقريب وجهات النظر بني الكتاب‬ ‫وامل�س�ؤولني احلكوميني‪.‬‬ ‫ب�ي��د �أن ل �ق��اءات ال�ك�ت��اب م��ع ال��رئ�ي����س نف�سه تتخذ طابعا‬ ‫خمتلفا‪ ،‬وت�أخذ �شكال �آخر فال ي�ستطيع الرئي�س دعوة الكتاب‬ ‫كافة‪ ،‬يف املقابل يتم ا�ستبعاد عدد منهم لر�أيه ال�شخ�صي �أو ما‬ ‫ين�صح به م�ست�شاروه‪.‬‬ ‫بعد �أي لقاء وال��ذي يتم الت�أكيد قبل انعقاده ب��أن��ه لي�س‬ ‫للن�شر‪ ،‬تظهر على �صفحات اجلرائد حتى املواقع االلكرتونية‪،‬‬ ‫اجتهادات متباينة من قبل الكتاب‪ ،‬ومن هنا ميكن ت�صنيفهم‬ ‫�إىل �أربع فئات‪.‬‬ ‫الأوىل‪ :‬تن�أى بنف�سها عن كتابة �أي مما دار يف اللقاء‪� ،‬إما‬ ‫لك�سل وتبدد الهمة‪ ،‬و�إما �أن لديها قناعة تامة ب�أن تلك اللقاءات‬ ‫لي�ست �إال التفافا على و�سائل الإع�ل�ام‪ُّ ،‬‬ ‫وتدخل يندرج يف باب‬ ‫االحتواء الناعم‪.‬‬ ‫الثانية‪ :‬يف اليوم الأول تنتهز الفر�صة لن�شر معلومة ما‬ ‫مهمة حتدث بها الرئي�س‪ ،‬وتعترب �سبقا �صحفيا وجتلب مزيدا‬ ‫من القراء‪ ،‬وتغلف ب�إطار جميل‪ ،‬بينما يف اليوم الثاين يتناول‬ ‫ال�ك��ات��ب يف مقاله ن�ق��دا الذع��ا للحكومة تبعا ل�ق��اع��دة "اك�سر‬ ‫و�أجرب"‪ ،‬وهي فئة ذكية تعلم تفا�صيل التعامل مع امل�س�ؤولني‬ ‫احلكوميني‪.‬‬ ‫الثالثة‪ :‬تتناول تفا�صيل اللقاء من �ألفه �إىل يائه‪ ،‬ب�سلبياته‬ ‫و�إيجابيته يف خطوة من تلك الفئة �إخالء امل�س�ؤولية والتعامل‬ ‫مع امل�س�ألة ب�شكل جمرد دون �إبداء ر�أي �أو �إ�ضافة حتليل‪ ،‬وهذا‬ ‫ما يعرف بالإعالم ال�سلبي‪.‬‬ ‫الرابعة‪ :‬تتجنب ال�سلبيات وتعظم الإيجابيات‪ ،‬وتبد�أ بطرح‬ ‫الأفكار وك�أنها �إبداع لأول مرة‪ ،‬حتى �أنها يف جمامالتها تزاود‬ ‫على احلكومة ذات�ه��ا وت��أخ��ذ مكانها يف خ��ط ال��دف��اع الأول عن‬ ‫ق��رارات حتى �إن كانت منتقدة من قبل اجلميع‪ ،‬كتابا كانوا �أم‬ ‫قراء‪.‬‬ ‫وكما هو احلال يف تنوع �أ�ساليب امل�س�ؤولني مع الإعالميني‪،‬‬ ‫هنالك تنوع �آخر يف �أ�ساليب الإعالميني �أنف�سهم وكل ح�سب ما‬ ‫يقدمه فيكون �إ�ضافة مهمة يف ر�صيده �أو تراجع حاد لدرجة‬ ‫انك�شاف الر�صيد‪ ،‬واهلل من وراء الق�صد‪.‬‬ ‫‪malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫الطعن بت�أ�سي�س جمعية جتار‬ ‫الإ�سمنت الأردنيني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قدم رئي�س جمعية جتار الأ�سمنت التعاونية من�صور البنا �أم�س‬ ‫الأحد طعنا لدى وزارة التنمية االجتماعية بت�أ�سي�س جمعية جتار‬ ‫اال�سمنت الأردنيني لت�شابه اال�سم والغايات‪.‬‬ ‫وقال البنا يف بيان �صحفي �أم�س انه ا�ستند يف طعنه �إىل املادة‬ ‫الثالثة من النظام املحدد لأحكام الأنظمة الأ�سا�سية للجمعيات‬ ‫ل�سنة ‪ ،2010‬م�شريا �إىل ان ال�ق��رار غ�ير ق��ان��وين لت�شابه اال�سم‬ ‫والغايات والأهداف وي�ضر مب�صالح جمعيته‪.‬‬ ‫وكانت وزارة التنمية االجتماعية وافقت ال�شهر املا�ضي على‬ ‫ت�أ�سي�س جمعية جت��ار اال�سمنت الأردن�ي�ين ومقرها منطقة ر�أ�س‬ ‫العني يف حمافظة العا�صمة‪.‬‬ ‫يذكر �أن جمعية جتار اال�سمنت التعاونية ت�أ�س�ست عام ‪1972‬‬ ‫وهي ع�ضو االحتاد التعاوين الأردين وذات اغرا�ض متعددة فيما ال‬ ‫يزيد عدد �أع�ضاء هيئتها العامة عن ‪ 50‬ع�ضوا وفق البنا‪.‬‬

‫جمل�س الوزراء يوافق على �إ�صدار‬ ‫�صكوك �إ�سالمية ملجموعة الراجحي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫واف��ق جمل�س ال��وزراء ملجموعة الراجحي �أخ�يرا على �إ�صدار‬ ‫�صكوك �إ�سالمية بهدف متويل تو�سيع قاعدتها اال�ستثمارية يف‬ ‫اململكة بناء على طلبها‪.‬‬ ‫وا� �ش�ترط جمل�س ال� ��وزراء يف م��واف�ق�ت��ه ان ت�ق��وم املجموعة‬ ‫بالتن�سيق مع الدوائر ال�شرعية يف اململكة يف مقدمتها دائرة الإفتاء‬ ‫العام و�شراء ال�صكوك من بنوك حملية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل�ج�م��وع��ة ط��ال�ب��ت يف م��ذك��رة رفعتها اىل احلكومة‬ ‫ال�سري يف �إج��راءات �إ�صدار �صكوك �إ�سالمية لتمويل م�شروعاتها‬ ‫التي تتوافق مع �أحكام ال�شريعة الإ�سالمية عن طريق ت�أ�سي�س‬ ‫�شركة ذات هدف (�أي بي يف) و�إعفاء ال�شركة من �ضريبة املبيعات‬ ‫والدخل‪.‬‬ ‫وت�ن��وي املجموعة تو�سيع قاعدتها اال�ستثمارية يف اململكة‬ ‫و�إن�شاء م�صنعني للزجاج واحلديد يف حال تهيئة البيئة املنا�سبة‬ ‫لإ�صدار �صكوك �إ�سالمية لتمويل عملياتها‪.‬‬ ‫وقالت ال�شركة يف طلبها ان املجموعة تراعي يف �أعمالها �أحكام‬ ‫ال�شريعة الإ�سالمية وان البنوك الإ�سالمية ال متلك القدرة على‬ ‫هذا التمويل‪ ،‬والبنوك التجارية يحظر عليها التمويل الإ�سالمي‬ ‫الأم��ر ال��ذي يتطلب �إ��ص��دار �صكوك �إ�سالمية ت�شارك يف �شرائها‬ ‫البنوك التجارية‪.‬‬ ‫ك�م��ا ط��ال�ب��ت امل�ج�م��وع��ة احل�ك��وم��ة ال���س�م��اح ل�ل�ب�ن��وك املحلية‬ ‫باال�شرتاك بقر�ض جتمع بنكي وفق �أحكام ال�شريعة الإ�سالمية‬ ‫و�إعفاء �إ�صدار ال�صكوك من �ضريبة املبالغ املحولة للخارج و�ضريبة‬ ‫املبيعات ور�سوم نقل امللكية‪.‬‬

‫قال البنك املركزي ال�سوداين �إنه �سي�ضخ املزيد من العمالت ال�صعبة يف‬ ‫ال�سوق للدفاع عن اجلنيه ال�سوداين الذي يتعر�ض لل�شائعات الناجمة عن‬ ‫ا�ستفتاء انف�صال اجلنوب‪ ،‬الذي ي�ضر باالقت�صاد‪(.‬رويرتز)‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫ي�شمل كافة الوزارات والدوائر احلكومية واجلامعات الر�سمية وامل�ؤ�س�سات العامة‬

‫دينار‬

‫احلكومة حتيل عطاء توريد خدمات الهواتف‬ ‫اخللوية الر�سمية املوحد على «�أوراجن»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عبدالفتاح‬ ‫وق � ��ع وزي � � ��ر امل ��ال� �ي ��ة حم� �م ��د �أب� ��و‬ ‫ح�م��ور وال��رئ�ي����س التنفيذي ملجموعة‬ ‫االت���ص��االت الأردن �ي��ة "اوراجن" نايلة‬ ‫اخلوام‪ ،‬اتفاقية توريد خدمات الهواتف‬ ‫اخللوية الر�سمية احلكومية‪ ،‬بح�ضور‬ ‫رئ�ي����س جم�ل����س �إدارة ال���ش��رك��ة �شبيب‬ ‫ع �م��اري وال��رئ�ي����س التنفيذي للقطاع‬ ‫امل�ؤ�س�سي �سامي ��س�م�يرات وام�ي�ن عام‬ ‫وزارة املالية عز الدين كناكرية ومدير‬ ‫الإيرادات من الوزارة ح�سام �أبوعلي‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال ��وزي ��ر �إن ال �ت��وق �ي��ع على‬ ‫االت�ف��اق�ي��ة ي��أت��ي ان�سجاما م��ع �سيا�سة‬ ‫احل�ك��وم��ة يف �ضبط وتر�شيد النفقات‬ ‫العامة للدولة من خالل �إحالة عطاء‬ ‫م ��وح ��د ل �ك��اف��ة ال� � � � ��وزارات وال� ��دوائ� ��ر‬ ‫احل �ك ��وم �ي ��ة واجل� ��ام � �ع� ��ات الر�سمية‬ ‫وامل ��ؤ� �س �� �س��ات ال �ع��ام��ة ي �ت��م م��ن خالله‬ ‫ت� ��أم�ي�ن خ��دم��ة االت� ��� �ص ��االت اخللوية‬ ‫الر�سمية وب�أقل تكلفة مالية ممكنة‪.‬‬ ‫وب�ين �أب��و حمور �أن تطور خدمات‬ ‫االت �� �ص��االت وال�ت�ق�ن�ي��ات ال�ت��ي �شهدتها‬ ‫اململكة وال �ت �غ�يرات يف �أ��س�ع��ار خدمات‬ ‫الهواتف اخللوية تطلب �إح��ال��ة عطاء‬ ‫ت� �ق ��دمي خ ��دم ��ة ال � �ه ��وات ��ف اخللوية‬ ‫ل�ل�ح�ك��وم��ة وف� ��ق الأ� �س ����س وال�شروط‬ ‫والإج� ��راءات امل�ح��ددة يف نظام اللوازم‬ ‫والتعليمات ال�صادرة مبوجبه‪.‬‬ ‫و�أ�شار الوزير �أن التوقيع على هذه‬ ‫االتفاقية قد مت بعد االنتهاء من كافة‬ ‫م��راح��ل �إج � ��راءات ط��رح ع�ط��اء توريد‬

‫خدمة الهواتف اخللوية الر�سمية يف‬ ‫ال���ص�ح��ف امل�ح�ل�ي��ة ح�سب �أح �ك��ام نظام‬ ‫اللوازم والتعليمات ال�صادرة مبوجبه‪،‬‬ ‫و�أن هذه االتفاقية قد ت�ضمنت ح�صول‬ ‫احل�ك��وم��ة على �أف���ض��ل اخل��دم��ات التي‬ ‫تقدمها ��ش��رك��ات االت �� �ص��االت اخللوية‬ ‫وب ��أق��ل الأ��س�ع��ار ال�ت��ي �ستنعك�س ب�شكل‬ ‫�إي � �ج� ��اب� ��ي ع� �ل ��ى ت �خ �ف �ي ����ض النفقات‬ ‫احل �ك ��وم �ي ��ة اجل� ��اري� ��ة ع �ل ��ى خ ��دم ��ات‬ ‫االت�صاالت‪.‬‬ ‫كما نّبي �أبو حمور �أنه �سيتم الإيعاز‬ ‫لكافة الأج �ه��زة الرقابية يف ال ��وزارات‬ ‫وال� � ��دوائ� � ��ر احل �ك ��وم �ي ��ة واجل ��ام� �ع ��ات‬ ‫الر�سمية وامل�ؤ�س�سات العامة بالت�أكد من‬ ‫تطبيق �أحكام االتفاقية من قبل كافة‬ ‫الأط � ��راف امل�ع�ن�ي��ة و��ض�م��ان اال�ستفادة‬ ‫من املزايا واخلدمات والأ�سعار الواردة‬ ‫�ضمن �أحكام هذه االتفاقية وتخفي�ض‬ ‫الكلفة امل��ال�ي��ة امل�ترت�ب��ة على ال ��وزارات‬ ‫والدوائر من النفقات املر�صودة لتوفري‬ ‫خدمات الهواتف اخللوية من النفقات‬ ‫الت�شغيلية‪.‬‬ ‫ب� ��دوره � �ش��دد ��ش�ب�ي��ب ع �م��اري على‬ ‫الأه� �م� �ي ��ة ال �ت ��ي ي �ن �ط��وي ع �ل �ي �ه��ا هذا‬ ‫احلدث‪ ،‬حيث �صرح قائ ً‬ ‫ال‪�" :‬إن �إحالة‬ ‫العطاء على ‪ Orange‬الأردن يربز‬ ‫ال�شركة ودورها املحوري يف قيادة ثورة‬ ‫االت���ص��االت يف الأردن‪ ،‬ورف��د حكومته‬ ‫و�شعبه بخدمات موثوقة و�آمنة‪ ،‬وهو ما‬ ‫ي�شكل حافزاً قوياً لنا لبلوغ م�ستويات‬ ‫جديدة من اجلودة واالبتكار"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح عماري �أن كون ‪Orange‬‬

‫الريا�ض‪ -‬رويرتز‬ ‫يعتزم البنك الإ�سالمي للتنمية‬ ‫م�ضاعفة ح�ج��م ب��رن��اجم��ه ال�صدار‬ ‫�صكوك �إىل �أك�ث�ر م��ن مثليه ليبلغ‬ ‫‪ 3.5‬م �ل �ي��ار دوالر م ��ن ‪ 1.5‬مليار‬ ‫دوالر للم�ساعدة يف تلبية احتياجات‬ ‫التمويل بالأ�سا�س من باك�ستان التي‬ ‫دمرتها الفي�ضانات‪.‬‬ ‫وق� � ��ال ال �ب �ن ��ك يف ب� �ي ��ان �أم �� ��س‬ ‫الأحد "قام البنك بتحديث برنامج‬ ‫اال�صدار ورفع �سقف �صكوكه من ‪1.5‬‬ ‫مليار دوالر �أمريكي لي�صل �إىل ‪3.5‬‬ ‫مليار دوالر"‬ ‫و�أ�� � � �ض � � ��اف‪" :‬متهد ال � ��زي � ��ادة‬ ‫اجلديدة يف الربنامج ال�صدار جديد‬

‫نفط ومعادن‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪83.750‬‬ ‫‪1317.800‬‬ ‫‪22.080‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.709 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.977 :‬‬

‫االسترليني‪1.121 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.490 :‬‬

‫درهم اماراتي‪0.193 :‬‬

‫جنيه مصري‪0.124 :‬‬

‫ارتفاع �صادرات الأردن‬ ‫من املالب�س ‪ 2.2‬يف املئة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ارت�ف�ع��ت ع��ائ��دات � �ص��ادرات الأردن من‬ ‫املالب�س بن�سبة ‪ 2.2‬يف املئة للن�صف الأول‬ ‫م��ن ال �ع��ام احل ��ايل ب�ح���س��ب ب �ي��ان��ات البنك‬ ‫املركزي الأردين‪.‬‬ ‫و�� �ص ��درت امل�م�ل�ك��ة ل �ل �ف�ترة م��ن كانون‬ ‫الثاين �إىل حزيران ما قيمته ‪ 287.2‬مليون‬ ‫دي �ن��ار م�ق��اب��ل ‪ 280.9‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار لنف�س‬ ‫الفرتة من عام ‪.2009‬‬ ‫وا�ستحوذت ال�سوق الأمريكية ما ن�سبته‬ ‫‪ 93‬يف املئة من �إجمايل �صادرات اململكة من‬ ‫املالب�س‪.‬‬

‫مبنى وزارة املالية‬

‫ه��ي امل ��زود احل���ص��ري خل��دم��ات اجليل‬ ‫ال�ث��ال��ث م��ن ان�ترن��ت ال��س�ل�ك��ي وخلوي‬ ‫يف اململكة ف ��إن ه��ذا ي�ع��زز م��ن مكانتها‬ ‫الرائدة يف �سوق االت�صاالت املحلية‪.‬‬ ‫م ��ن ج�ه�ت�ه��ا ق��ال��ت ن��اي �ل��ة خ� ��وام‪:‬‬ ‫"ي�أتي فوز ‪ Orange‬الأردن بهذا‬ ‫العطاء تتويجاً للجهود الكبرية التي‬

‫«الإ�سالمي للتنمية» يرفع �سقف خطط‬ ‫�إ�صدار �صكوك مل�ساعدة باك�ستان‬ ‫لل�صكوك ي�ت��م ا��س�ت�خ��دام��ه لتمويل‬ ‫الزيادة املخططة يف متويالت البنك‬ ‫اال�سالمي للتنمية"‪.‬‬ ‫ومل يذكر البنك متى يعتزم بيع‬ ‫�صكوكه التالية‪.‬‬ ‫ويف ‪� 2009‬أ� �ص��در ال�ب�ن��ك الذي‬ ‫يتخذ ال�سعودية مقرا واحلا�صل على‬ ‫ت�صنيف (‪� )AAA‬صكوكا بقيمة‬ ‫‪ 850‬مليون دوالر ك�شريحة �أوىل من‬ ‫ا�صدار بقيمة ‪ 1.5‬مليار دوالر وذلك‬ ‫يف اطار برنامج بقيمة �ستة مليارات‬ ‫دوالر �أطلقه البنك لتخفيف ت�أثري‬ ‫الأزمة املالية على الدول الأع�ضاء‪.‬‬ ‫وق � � ��ال م � �� � �س � ��ؤول ب ��ال �ب �ن ��ك �إن‬ ‫اخل�ط��وة �ستمكن البنك م��ن تقدمي‬ ‫ق��رو���ض ل�ب��اك���س�ت��ان ال �ت��ي ت�ضررت‬

‫ع��ي��ار ‪24‬‬ ‫ع��ي��ار ‪21‬‬ ‫ع��ي��ار ‪18‬‬ ‫ع��ي��ار ‪14‬‬

‫احلايل‬ ‫‪29.92‬‬ ‫‪26.19‬‬ ‫‪22.44‬‬ ‫‪17.45‬‬

‫ال�سابق‬ ‫‪29.75‬‬ ‫‪26.04‬‬ ‫‪22.31‬‬ ‫‪17.35‬‬

‫التغري‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬

‫جراء في�ضانات عارمة يف وقت �سابق‬ ‫من العام اجل��اري‪ .‬وتفيد تقديرات‬ ‫البنك الدويل �أن الفي�ضانات �أ�ضرت‬ ‫�أو دمرت �أكرث من ‪ 1.8‬مليون منزل‬ ‫و� �ش��ردت �أك�ث�ر م��ن ث�م��ان�ي��ة ماليني‬ ‫�شخ�ص‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف امل �� �س ��ؤول ال� ��ذي طلب‬ ‫ع ��دم ن���ش��ر ا��س�م��ه ل��روي�ت�رز "اعادة‬ ‫بناء باك�ستان على ر�أ�س �أولوياتنا يف‬ ‫الوقت احلايل"‪.‬‬ ‫وتابع قائال‪" :‬هذا �أحد الأ�سباب‬ ‫ال�ت��ي جتعلنا من�ضي ق��دم��ا يف هذه‬ ‫ال��زي��ادة يف برنامج ا�صدار ال�صكوك‬ ‫وه��و م��ا �سيعزز م�ساعداتنا ل�سائر‬ ‫الدول اال�سالمية"‪.‬‬

‫بذلتها ال�شركة خ�لال ��س�ن��وات عملها‬ ‫ل�ت�ق��دمي الأف���ض��ل دوم� �اً و��ض�م��ن �أعلى‬ ‫معايري اجل��ودة‪ ،‬وه��ذه االتفاقية مثال‬ ‫حي على ر�ؤيتنا "معا لنحقق املزيد"‪.‬‬ ‫وث� �ق ��ة ال �ق �ط ��اع احل �ك ��وم ��ي بخدمات‬ ‫‪ Orange‬الأردن تب�شر مب�ستقبل‬ ‫واعد لكال الطرفني"‪.‬‬

‫برنامج «القيادة من املركز» يبد�أ‬ ‫جل�ساته التدريبية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ب ��د�أ ب��رن��ام��ج ال �ق �ي��ادة م��ن امل��رك��ز �أم�س‬ ‫الأح � ��د ب ��اك ��ورة ج�ل���س��ات��ه ال �ت��دري �ب �ي��ة التي‬ ‫�ست�ستمر ثمانية اع ��وام ب�ه��دف رف��ع قدرات‬ ‫واداء القياديني واالداري�ي�ن واملوظفني على‬ ‫حد �سواء واالرتقاء مب�ستواهم املهني‪.‬‬ ‫وي�ستهدف الربنامج الذي اطلقه مركز‬ ‫تطوير االعمال بالتعاون مع م�شروع تطوير‬ ‫املمول من الوكالة االمريكية للتنمية الدولية‬ ‫ومركز ديوك التابع جلامعة ديوك االمريكية‬ ‫كبار امل�س�ؤولني يف القطاعني العام اخلا�ص‬ ‫وا�صحاب ال�شركات ال�صغرية واملتو�سطة‪.‬‬ ‫واك��د م�ن��دوب وزي��ر ال�صناعة والتجارة‬ ‫م��دي��ر امل��ؤ��س���س��ة االردن �ي��ة لتطوير امل�شاريع‬ ‫امل �ه �ن��د���س ي �ع��رب ال �ق �� �ض��اة يف ح �ف��ل اط�ل�اق‬

‫الربنامج اهمية برنامج القيادة م��ن املركز‬ ‫ال��ذي يعترب فر�صة كبرية لتطوير وحتويل‬ ‫اال� �س�ت�رات �ي �ج �ي��ات امل�ت�خ���ص���ص��ة ع �ل��ى ار� ��ض‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫وا� � �ش� ��اد ب� � ��دور وج � �ه ��ود م ��رك ��ز تطوير‬ ‫االعمال يف ا�ستقطاب �شركاء دوليني لتزويد‬ ‫قطاع االعمال االردين بفر�ص بناء القدرات‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان االردن ميتلك م��وارد ب�شرية قادرة‬ ‫على �صنع امل�ستقبل‪ ،‬وان التعليم فيه يعك�س‬ ‫التطور يف العمل‪ .‬ويتناول الربنامج الذي‬ ‫يعترب االول على م�ستوى املنطقة العربية‬ ‫حماور (ترجمة اال�سرتاتيجية واقع وخطط‬ ‫ع �م��ل) ب �ه��دف مت �ك�ين امل �� �ش��ارك�ي�ن م ��ن فهم‬ ‫اال�سرتاتيجية وتوفري ر�ؤية م�شرتكة وتدريب‬ ‫ف��ري��ق عمل امل�ؤ�س�سة على القيا�س وحتديد‬ ‫الفجوات وحتديد االهداف واالولويات‪.‬‬

‫‪� 43‬شركة �أظهرت انخفا�ض ًا يف �أ�سعار �أ�سهمها‬

‫م�ؤ�شر بور�صة عمان يرتفع �إىل ‪ 2333.41‬نقطة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫افتتحت بور�صة عمان تعامالتها‬ ‫�أم ����س الأح ��د ع�ل��ى ارت �ف��اع �إىل النقطة‬ ‫‪ 2322‬م��ن ال�ن�ق�ط��ة ‪ 2306‬ال �ت��ي �أغلق‬ ‫عندها نهاية تداول اجلل�سة ال�سابقة‪.‬‬ ‫و��س��ار م�ؤ�شر البور�صة يف ال�ساعة‬ ‫الأوىل من عمر اجلل�سة يف نطاق بلغ ‪15‬‬ ‫نقطة ب�ين ‪ 2307‬و‪ 2322‬بحجم تداول‬ ‫بلغ ‪ 12.1‬ماليني دينار‪.‬‬ ‫وبلغ حجم التداول الإجمايل �أم�س‬ ‫الأح��د ح��وايل ‪ 31.1‬مليون دينار وعدد‬ ‫الأ� �س �ه��م امل �ت��داول��ة ‪ 27.6‬م�ل�ي��ون �سهم‪،‬‬ ‫نفذت من خالل ‪ 7.102‬عقد‪.‬‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد ارتفع‬ ‫ال��رق��م القيا�سي ال�ع��ام لأ��س�ع��ار الأ�سهم‬ ‫لإغ �ل��اق �أم �� ��س �إىل ‪ 2333.41‬نقطة‪،‬‬ ‫بارتفاع ن�سبته ‪ 1.17‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغالق لل�شركات‬ ‫امل �ت��داول��ة �أم ����س وال �ب��ال��غ ع��دده��ا ‪153‬‬ ‫�شركة مع �إغالق ال�سابقة‪ ،‬فقد �أظهرت‬ ‫‪�� 89‬ش��رك��ة ارت �ف��اع �اً يف �أ��س�ع��ار �أ�سهمها‪،‬‬ ‫و‪� 43‬شركة �أظهرت انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم ��ا ع�ل��ى م�ستوى ال�ق�ط��اع��ي‪ ،‬فقد‬

‫ارتفع الرقم القيا�سي لقطاع ال�صناعة‬ ‫ب�ن���س�ب��ة ‪ 1.43‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬وارت �ف ��ع الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع امل��ايل بن�سبة ‪ 1.10‬يف‬ ‫امل �ئ��ة‪ ،‬وارت �ف��ع ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي لقطاع‬ ‫اخلدمات بن�سبة ‪ 0.71‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪،‬‬ ‫ف �ق��د ارت� �ف ��ع ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي لقطاع‬ ‫ال �� �ص �ن��اع��ات ال �ك �ه��رب��ائ �ي��ة‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫اال�ستخراجية والتعدينية‪ ،‬العقارات‪،‬‬ ‫اخل ��دم ��ات امل��ال �ي��ة امل �ت �ن��وع��ة‪ ،‬الإع �ل��ام‪،‬‬ ‫ال�ط��اق��ة وامل�ن��اف��ع‪ ،‬اخل��دم��ات ال�صحية‪،‬‬ ‫الأغ��ذي��ة وامل���ش��روب��ات‪� ،‬صناعات الورق‬ ‫وال�ك��رت��ون‪ ،‬ال�ب�ن��وك‪ ،‬التبغ وال�سجائر‪،‬‬ ‫ال �ت ��أم�ين‪ ،‬ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا والإت�صاالت‪،‬‬ ‫ال �� �ص �ن��اع��ات ال �ك �ي �م��اوي��ة‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫الهند�سية واالن���ش��ائ�ي��ه ‪ 2.50‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 2.44‬يف امل �ئ��ة‪ 2.34 ،‬يف امل �ئ��ة‪ 2.19 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 1.96 ،‬يف املئة‪ 1.88 ،‬يف املئة‪1.21 ،‬‬ ‫يف امل �ئ��ة‪ 0.91 ،‬يف امل �ئ��ة‪ 0.78 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.68‬يف املئة‪ 0.63 ،‬يف املئة‪ 0.35 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.18‬يف املئة‪ 0.12 ،‬يف املئة‪ 0.09 ،‬يف املئة‬ ‫على ال �ت��وايل‪ .‬يف ح�ين انخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع ال�صناعات الزجاجية‬ ‫واخل��زف�ي��ة‪� ،‬صناعات املالب�س واجللود‬ ‫والن�سيج‪ ،‬الفنادق وال�سياحة‪ ،‬اخلدمات‬

‫ارتفاع الرقم القيا�سي لقطاع املايل بن�سبة ‪ 1.10‬يف املئة‬

‫التجارية الأدوي��ة وال�صناعات الطبية‪،‬‬ ‫النقل ‪ 3.29‬يف املئة‪ 0.37 ،‬يف املئة‪0.33 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.21 ،‬يف املئة‪ 0.09 ،‬يف املئة‪0.04 ،‬‬ ‫يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي الدولية‬ ‫لال�ستثمارات الطبية بن�سبة ‪ 5.00‬يف‬

‫امل�ئ��ة‪ ،‬ال�برك��ة للتكافل بن�سبة ‪ 5.00‬يف‬ ‫امل�ئ��ة‪ ،‬دروي ����ش اخلليلي واوالده بن�سبة‬ ‫‪ 5.00‬يف املئة‪ ،‬م�صانع ال��ورق والكرتون‬ ‫الأردنية بن�سبة ‪ 5.00‬يف املئة‪ ،‬ومدار�س‬ ‫االحتاد بن�سبة ‪ 4.96‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم� � ��ا ال �� �ش ��رك ��ات اخل �م ����س الأك �ث��ر‬ ‫ان �خ �ف��ا� �ض �اً يف �أ�� �س� �ع ��ار �أ� �س �ه �م �ه��ا فهي‬

‫اجل�م�ي��ل ل�لا��س�ت�ث�م��ارات ال�ع��ام��ة بن�سبة‬ ‫(‪ 4.94‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬الإح��داث �ي��ات العقارية‬ ‫بن�سبة ‪ 4.88‬يف املئة‪ ،‬فيالدلفيا ل�صناعة‬ ‫الأدوي��ة بن�سبة ‪ 4.85‬يف املئة‪ ،‬االنتقائية‬ ‫لال�ستثمار والتطوير العقاري بن�سبة‬ ‫و�سرى للتنمية واال�ستثمار‬ ‫‪ 4.76‬يف املئة‪ُ ،‬‬ ‫بن�سبة ‪ 4.76‬يف املئة‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫مــــــــــــــــال و�أعمـــــــال‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫عدم فح�ص الب�ضاعة ذات املن�ش�أ الأردين الواردة �إىل ال�سعودية وحتمل �شهادة املطابقة من املوا�صفات واملقايي�س‬

‫«الأردنية ال�سعودية» تناق�ش �إمتام رفع احلظر‬ ‫على دخول اخل�ضار الأردنية �إىل ال�سعودية‬

‫جانب من اللقاء‬

‫ال�سبيل‪� -‬أحمد رجب‬ ‫ق��ال رئي�س اجل��ان��ب ال�سعودي الجتماعات اللجنة‬ ‫الأردنية ال�سعودية امل�شرتكة وزير النقل جبارة بن عيد‬ ‫ال�صري�صري �إن اللجنة �ستناق�ش امتام رفع احلظر على‬ ‫دخ��ول اخل���ض��ار الأردن �ي��ة �إىل الأرا� �ض��ي ال�سعودية من‬ ‫خالل عدم فح�ص الب�ضاعة ذات املن�ش�أ الأردين الواردة‬ ‫�إىل الأرا� �ض��ي ال���س�ع��ودي��ة ال�ت��ي حت�م��ل ��ش�ه��ادة املطابقة‬ ‫ل�ل�م��وا��ص�ف��ات ال���س�ع��ودي��ة‪ ،‬وال���س�م��اح ل�ل�ح�ي��وان��ات احلية‬ ‫بالدخول �إىل ال�سوق ال�سعودي‪.‬‬ ‫و�أكد ال�صري�صري �إن م�شروع �سكة احلديد العربي‬ ‫املتفق ان���ش��ا�ؤه ب�ين �أع�ضاء جامعة ال��دول العربية قيد‬ ‫التنفيذ‪ ،‬وان بع�ض الدول بد�أت بت�أ�سي�س امل�شروع‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل افتتاح �أعمال الدورة الثالثة ع�شرة‬ ‫للجنة الأردنية ال�سعودية امل�شرتكة التي بد�أت اعمالها يف‬ ‫عمان �أم�س الأحد و ُتختتم فعاليتها اليوم الأثنني‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ان تختتم �أعمال اللجنة بالتوقيع على‬ ‫�أربع اتفاقيات تعاون بني الأردن وال�سعودية يف جماالت‬ ‫اجل�ي��ول��وج�ي��ا وال�ت�ع��دي��ن وتخطيط ال�ط��اق��ة والإ�سكان‬ ‫وال �ث �ق��اف��ة ع �ل��ى ه��ام ����ش اج �ت �م��اع��ات ال�ل�ج�ن��ة الأردن� �ي ��ة‬ ‫ال�سعودية امل�شرتكة‪ ،‬وبحث اللجنة م�شروعات ‪ 13‬اتفاقية‬ ‫م�شرتكة بني البلدين‪.‬‬ ‫ووفقا جل��دول �أعمال اللجنة ف��أن اجلانب الأردين‬ ‫�سيطلب م��ن اجل��ان��ب ال�سعودي ع��دم فح�ص الب�ضاعة‬ ‫ذات املن�ش�أ الأردين ال��واردة �إىل الأرا�ضي ال�سعودية التي‬ ‫حتمل �شهادة املطابقة للموا�صفات ال�سعودية ال�صادرة‬ ‫عن م�ؤ�س�سة املوا�صفات واملقايي�س الأردنية املرفقة مع‬ ‫الب�ضاعة جتنباً لتحميل امل�صدر ر�سوم فح�ص جديدة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل املدة الزمنية التي ت�ستغرقها عملية الفح�ص‬ ‫التي ت�صل �إىل ثالثة �أ�سابيع‪.‬‬ ‫وقال وزير ال�صناعة والتجارة عامر احلديدي خالل‬

‫اجلل�سة االفتتاحية �إن الأردن يتطلع �إىل تطوير وتعزيز‬ ‫�أوج��ه التعاون بني البلدين‪ ،‬الفتا �إىل ان حجم التبادل‬ ‫التجاري و�صل نهاية متوز املا�ضي اىل ‪ 1.855‬مليار دوالر‬ ‫مقارنة مع ‪ 1.558‬مليار دوالر لنف�س الفرتة من العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف احلديدي ان حجم ال�صادرات الأردنية �إىل‬ ‫ال�سعودية خالل عام ‪ 2009‬و�صل �إىل ‪ 528.5‬مليون دوالر‬ ‫يف ح�ين بلغ حجم امل���س�ت��وردات الأردن �ي��ة م��ن ال�سعودية‬ ‫ما قيمته ‪ 2.420‬مليار دوالر معظمها م�شتقات نفطية‪،‬‬ ‫م�ؤكدا احلاجة �إىل بذل املزيد من اجلهود لدى البلدين‬ ‫لتحقيق امل��زي��د م��ن ال �ت��وازن يف امل �ي��زان ال�ت�ج��اري ومبا‬ ‫يتنا�سب مع الإمكانيات الكبرية املتوفرة‪.‬‬ ‫وق� ��ال احل ��دي ��دي �إن �ن��ا يف الأردن ن�ع�م��ل جاهدين‬ ‫لالندماج يف النظام التجاري العاملي الذي �أ�صبح االنفتاح‬ ‫االقت�صادي وحترير التجارة �أهم حماوره‪ ،‬م�ؤكدا �أهمية‬ ‫العمل العربي امل�شرتك يف حتقيق تكتل اقت�صادي عربي‬ ‫يمُ كننا م��ن خ�لال��ه مواجهة حت��دي��ات ال�ع��ومل��ة‪ ،‬ال �سيما‬ ‫يف �ضوء ع�ضوية العديد من ال��دول العربية يف منظمة‬ ‫التجارة العاملية‪.‬‬ ‫ودع��ا احل��دي��دي رج��ال الأع�م��ال ال�سعوديني تكثيف‬ ‫ا�ستثماراتهم وم�شروعاتهم يف الأردن ال �سيما وان اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية من �أوائل الدول العربية التي ا�ستفادت‬ ‫من قانون ت�شجيع اال�ستثمار منذ عام ‪ 1996‬حيث بلغت‬ ‫اال�ستثمارات ال�سعودية يف الأردن امل�ستفيدة من القانون‬ ‫�أكرث من ملياري دوالر‪ ،‬وتعد اململكة من بني اكرب ع�شر‬ ‫دول م�ستثمرة يف الأردن‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ق��ال رئي�س اللجنة الأردن�ي��ة ال�سعودية‬ ‫امل�شرتكة ان اللجنة تعترب من �أهم قنوات التعاون الثنائي‬ ‫لتطوير �أف�ضل الأ�ساليب للتغلب على ال�صعوبات و�إيجاد‬ ‫البيئة املواتية للقطاع اخلا�ص بني البلدين لت�أ�سي�س‬ ‫�شراكات ناجحة‪.‬‬

‫البنك الإ�سالمي الأردين يكرم �أوائل‬ ‫الثانوية يف حمافظة عجلون‬

‫املدير العام للبنك اال�سالمي مو�سى �شحادة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رع � ��ى ال �ب �ن ��ك الإ�� �س�ل�ام ��ي‬ ‫الأردين ح �ف��ل ت �ك��رمي الطلبة‬ ‫الأوائ� � � ��ل يف ال �ث��ان��وي��ة العامة‬ ‫ملحافظة ع�ج�ل��ون وذل ��ك �ضمن‬ ‫االحتفال الر�سمي ال��ذي جرى‬ ‫حت��ت رع��اي��ة ع �ط��وف��ة حمافظ‬

‫عجلون في�صل القا�ضي وبتنظيم‬ ‫م��ن ج��ام�ع��ة ع�ج�ل��ون الوطنية‬ ‫اخل��ا� �ص��ة يف م�ق��ره��ا وبح�ضور‬ ‫�أه � � � � ��ايل ال� �ط� �ل� �ب ��ة امل� �ت� �ف ��وق�ي�ن‬ ‫والهيئات الر�سمية والتدري�سية‬ ‫يف املحافظة‪.‬‬ ‫وي� � � ��أت � � ��ي ه� � � ��ذا ال� �ت� �ك ��رمي‬ ‫ان� �ط�ل�اق ��ا م ��ن دور ال �ب �ن��ك يف‬

‫حتمل م�س�ؤولياته االجتماعية‬ ‫جتاه �أبناء الوطن وخا�صة �شباب‬ ‫الفئة ال��واع��دة يف ه��ذه املرحلة‬ ‫ال�ه��ام��ة م��ن حياتهم الدرا�سية‬ ‫وا� �س �ت �م��راراً يف ت �ق��دمي الدعم‬ ‫للحركة التعليمية والرتبوية‬ ‫ل�ت�ع��زي��ز اجل �ه��ود ال �ت��ي تبذلها‬ ‫اجل� �ه ��ات ال��ر� �س �م �ي��ة والهيئات‬ ‫التدري�سية يف املثابرة والنجاح‪.‬‬ ‫و�أع ��رب احل���ض��ور والطلبة‬ ‫ع��ن تقديرهم و�شكرهم ملبادرة‬ ‫ادارة البنك الإ�سالمي الأردين‬ ‫ب��دع��م ال�شباب‪ ،‬م�شيدين بدور‬ ‫ال �ب �ن ��ك يف ت �ن �م �ي��ة االقت�صاد‬ ‫ال��وط�ن��ي وامل�ج�ت�م��ع امل�ح�ل��ي من‬ ‫خ �ل ��ال جت ��رب� �ت ��ه ال� � ��رائ� � ��دة يف‬ ‫ال�صريفة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫ويف ن� �ه ��اي ��ة احل � �ف� ��ل ق ��ام‬ ‫راع� ��ي احل �ف��ل ب �ت��وزي��ع الهدايا‬ ‫على الطلبة املكرمني وت�سليم‬ ‫البنك الإ�سالمي الأردين درعاً‬ ‫ت �ك��رمي �ي �اً جل �ه��وده ال��دائ �م��ة يف‬ ‫خدمة املجتمع املحلي‪.‬‬

‫ال�صني تتعهد مب�ساعدة اليونان‬ ‫اثينا‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تعهد رئي�س الوزراء ال�صيني ون جيا باو ب�أن تبذل‬ ‫بالده جهدا مل�ساعدة اليونان لتجتاز الأزمة وم�ضاعفة‬ ‫حجم التجارة معها يف غ�ضون خم�س �سنوات‪ ،‬وكذلك‬ ‫ب�شراء ال�سندات اليونانية عندما تعود ال�ب�لاد التي‬ ‫�ضربتها الأزمة �إىل الأ�سواق الدولية‪.‬‬ ‫وق��ال ون بعد اجتماعه مع رئي�س ال��وزراء جورج‬ ‫باباندريو وتوقيع اتفاقات ثنائية يف جمال اال�ستثمار‬ ‫وال�سياحة "عندما تكون اليونان يف م�أزق‪ ،‬ف�إن ال�صني‬ ‫��س��وف ت�ساعدها‪ ,‬وذل��ك ه��و ال��وق��ت ال��ذي تظهر فيه‬ ‫ال�صداقة احلقيقية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ال���ص�ين تخطط مل�ضاعفة حجم‬ ‫جتارتها ال�سنوية مع اليونان �إىل ‪ 5.83‬مليارات يورو‬ ‫بحلول عام ‪.2015‬‬ ‫وقال �إنه بف�ضل احتياطياتها من النقد الأجنبي‬ ‫ا�شرتت ال�صني بالفعل �سندات يونانية وتعتزم �شراء‬ ‫�أخ��رى ج��دي��دة‪ ,‬كما �ستبذل جهدا �ضخما لدعم دول‬ ‫منطقة اليورو واليونان كي جتتاز الأزمة‪.‬‬ ‫وت�ق��ول ال�ي��ون��ان �إن�ه��ا ت��ري��د ال �ع��ودة �إىل الأ�سواق‬ ‫يف وق��ت ما من العام القادم و�إن كانت حزمة االحتاد‬

‫الأوروبي و�صندوق النقد الدويل ت�سمح لها باالنتظار‬ ‫حتى ‪.2012‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف ون �أن ال���ص�ين ت�خ�ط��ط �أي���ض��ا لتوفري‬ ‫قرو�ض بقيمة خم�سة مليارات دوالر لأ�صحاب ال�سفن‬ ‫اليونانية‪ ,‬للم�ساعدة يف موا�صلة تطوير �شركات النقل‬ ‫ال�ب�ح��ري ال�ي��ون��ان�ي��ة وت�ع��زي��ز � �ش��راء ال�سفن ال�صينية‬ ‫ال�صنع‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر لوكالة ال�صحافة الفرن�سية �إن��ه مت‬ ‫بالفعل عقد �صفقات ل�شراء �ست �سفن‪ ،‬منها �سفينتا‬ ‫�شحن بقيمة ‪ 111‬دوالرا و‪ 84.5‬مليون دوالر‪ ،‬وناقلة‬ ‫بقيمة ‪ 75‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫ال� ��� �ص�ي�ن ت �خ �ط��ط ل ��رف ��ع ح� �ج ��م جت ��ارت� �ه ��ا مع‬ ‫اليونان �إىل ثمانية مليارات دوالر يف خم�س �سنوات‬ ‫(الأوروبية)‬ ‫وحت�ت��اج ال�ي��ون��ان �إىل اال�ستثمار الأج�ن�ب��ي ب�شدة‬ ‫مل���س��اع��دت�ه��ا ع�ل��ى ت�ع��زي��ز اق�ت���ص��اده��ا ال��راك��د والوفاء‬ ‫ب�شروط عملية �إنقاذ قيمتها ‪ 110‬مليارات يورو خا�صة‬ ‫�أن ديونها بلغت ‪ 300‬مليار يورو‪.‬‬ ‫وك ��ان ح�ج��م ال �ت �ج��ارة ب�ين ال�ب�ل��دي��ن ق��د ب�ل��غ ‪3.1‬‬ ‫م�ل�ي��ارات ي ��ورو‪ ،‬بانخفا�ض ع��ن ‪ 3.4‬م�ل�ي��ارات ي��ورو يف‬ ‫‪ ،2008‬وفقا لأرقام احلكومة اليونانية‪.‬‬

‫ووف�ق��ا جل��دول االع �م��ال ف��ان��ه �ستتم مناق�شة بطء‬ ‫�إج��راءات التخلي�ص على الب�ضائع امل�صدرة �إىل ال�سوق‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬الأم��ر ال��ذي يعر�ضها للتلف ب�سبب تعر�ضها‬ ‫لأ��ش�ع��ة ال�شم�س ل �ف�ترات ط��وي�ل��ة‪ ،‬وك��ذل��ك ال�ت��أخ�ير يف‬ ‫الإج��راءات اخلا�صة ب�إبراء البيانات اجلمركية ال�صادرة‬ ‫من قبل اجلانب ال�سعودي لب�ضائع الإدخ��ال امل�ؤقت ما‬ ‫يت�سبب بت�أخري و�صول الب�ضاعة �إىل موقعها‪.‬‬ ‫و�سيتم بحث منح التجار ورجال الأعمال الأردنيني‬ ‫ت�أ�شريات دخول للمملكة العربية ال�سعودية لعدة �سفرات‬ ‫وبدون ت�أخري‪ ،‬والت�أكيد على الطلب الأردين ال�سابق بان‬ ‫يتقدم التجار لطلب الت�أ�شرية من خ�لال غرفة جتارة‬ ‫الأردن وبتزكية منها‪.‬‬ ‫وي�ت���ض�م��ن ج� ��دول االع� �م ��ال ال �ط �ل��ب م ��ن اجلانب‬ ‫ال���س�ع��ودي ال���س�م��اح با�ستقبال ال�ب���ض��ائ��ع اخل��ارج��ة من‬ ‫الأردن من خالل منفذ جمرك الدرة ال�سعودي‪ ،‬يف �ضوء‬ ‫ال�ط�ل��ب امل�ت��زاي��د ع�ل��ى الب�ضائع املنتجة داخ ��ل منطقة‬ ‫العقبة االقت�صادية اخلا�صة من قبل دول جمل�س التعاون‬ ‫اخل�ل�ي�ج��ي‪ ،‬وك��ذل��ك يف ظ��ل وج ��ود ع��دد م��ن ال�صناعات‬ ‫الثقيلة والكيماوية يف منطقة العقبة وال�ت��ي ت�ضطر‬ ‫�إىل اخلروج من املنطقة االقت�صادية‪ ،‬والتوجه �إىل احد‬ ‫املنفذين الآخرين "حالة عمار‪ ،‬واحلديثة"‪.‬‬ ‫وي�ت���ض�م��ن اي �� �ض��ا ال �ط �ل��ب م��ن اجل��ان��ب ال�سعودي‬ ‫اعتماد ال�شهادات ونتائج التحليل ال�صادرة عن املختربات‬ ‫الأردنية املعتمدة من وزارة الزراعة الأردنية التي تطبق‬ ‫جميع املعايري الدولية يف حتليل الأ�سمدة التي ت�صدق‬ ‫على نتائجها وزارة ال��زراع��ة‪ ،‬و�ضمن �آلية يتم االتفاق‬ ‫عليها بني اجلانبني لتجنب �إع��ادة فح�ص هذه املنتجات‬ ‫مرة �أخرى‪.‬‬ ‫ويف جم ��ال امل�ن��اف���س��ة‪� ،‬سيت�ضمن ج ��دول االعمال‬ ‫اال�ستف�سار من اجلانب ال�سعودي عن �آخ��ر امل�ستجدات‬ ‫بخ�صو�ص م�شروع اتفاقية التعاون يف جم��ال املناف�سة‬ ‫التي قدمت للجانب ال�سعودي خالل اجتماعات الدورة‬ ‫الثانية ع�شرة للجنة الأردنية ال�سعودية امل�شرتكة‪.‬‬ ‫�أم ��ا يف جم��ال امل�ع��ار���ض فيت�ضمن ج ��دول االعمال‬ ‫اال�ستف�سار من اجلانب ال�سعودي عن �آخ��ر امل�ستجدات‬ ‫بخ�صو�ص م�شروع اتفاق التعاون بني امل�ؤ�س�سة الأردنية‬ ‫لتطوير امل�شاريع االقت�صادية ومركز تنمية ال�صادرات‬ ‫ال���س�ع��ودي ال��ذي مت تقدميه للجانب ال���س�ع��ودي خالل‬ ‫اجتماعات الدورة الثانية ع�شرة للجنة الوزارية الأردنية‬ ‫ال�سعودية امل�شرتكة‪.‬‬ ‫و�سيناق�ش جدول االعمال التعاون بني اجلانبني يف‬ ‫حتديث وتطوير ال�صناعات القائمة‪ ،‬وت�ب��ادل اخلربات‬ ‫واملعلومات والدورات التدريبية واجلوالت اال�ستطالعية‬ ‫املتعلقة ب��ال�تروي��ج‪ ،‬و�سيا�سيات وا�سرتاتيجيات تنمية‬ ‫ال���ص��ادرات‪ ،‬وكيفية دع��م قطاعي ال�صناعة واخلدمات‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا يف جمال دعم امل�ؤ�س�سات ال�صغرية واملتو�سطة‬ ‫احلجم وفكرة الرتابط ال�صناعي‪ ،‬وكذلك اال�ستفادة من‬ ‫اخلربات اال�ست�شارية بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬

‫‪� 18‬شركة عاملية تقدمت بعرو�ض للحكومة‬

‫اه����ت����م����ام ك���ب�ي�ر ب����������أول حم��ط��ة‬ ‫ك���ه���رب���اء خ���ا����ص���ة يف ����س���وري���ا‬

‫طرطو�س‪ -‬رويرتز‬

‫ق��ال معاون وزي��ر الكهرباء‬ ‫ال� ��� �س ��وري ه �� �ش��ام م��ا� �ش �ف��ج ان‬ ‫احلكومة ال�سورية �ستمنح امتياز‬ ‫�أول حم�ط��ة ك�ه��رب��اء خ��ا��ص��ة يف‬ ‫البالد بحلول نهاية كانون ثاين‬ ‫ب�ع��د ان ت�ل�ق��ت ع��رو��ض��ا م��ن ‪18‬‬ ‫�شركة عاملية‪.‬‬ ‫وت� ��� �س� �ع ��ى � � �س� ��وري� ��ا جلمع‬ ‫ا� � �س � �ت � �ث � �م ��ارات خ ��ا�� �ص ��ة ت�صل‬ ‫حل� ��وايل ‪ 45‬م�ل�ي��ار دوالر على‬ ‫م��دار ال�سنوات اخلم�س املقبلة‬ ‫ل �ت �ح ��دي ��ث ال �ب �ن �ي ��ة التحتية‬ ‫املتهالكة بعد �أرب �ع��ة ع�ق��ود من‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ات االق �ت �� �ص��ادي��ة على‬ ‫النمط ال�سوفيتي‪.‬‬ ‫و� �ص��رح ما�شفج يف مقابلة‬ ‫م ��ع روي �ت ��رز �أم� �� ��س الأول �أن‬ ‫امل���ش��روع اجل��دي��د يف النا�صرية‬ ‫ع�ل��ى ب�ع��د ‪ 60‬ك�ي�ل��وم�ترا �شمال‬ ‫�شرقي العا�صمة دم�شق وطاقته‬ ‫‪" 250‬ميجاوات" �سوف ي�سهم‬ ‫يف تلبية ال�ط�ل��ب ال ��ذي يرتفع‬ ‫بن�سبة �ستة يف املئة على الأقل‬ ‫� �س �ن��وي��ا وي �خ �ف��ف ال � �ع ��بء عن‬ ‫ال���ش��رك��ة ال�ت��اب�ع��ة ل�ل��دول��ة التي‬ ‫حتتكر توليد الكهرباء‪.‬‬ ‫وق��ال ما�شفج على هام�ش‬ ‫م �ن �ت��دى �أع� �م ��ال � �س��وري تركي‬ ‫يف م ��دي � �ن ��ة ط� ��رط� ��و�� ��س على‬ ‫ال�ب�ح��ر امل�ت��و��س��ط �إن ��س��وري��ا يف‬ ‫ح��اج��ة م�ل�ح��ة ل�ط��اق��ة �إ�ضافية‬ ‫و�إن م���ش��روع��ات ال���ش��راك��ة بني‬ ‫ال �ق �ط ��اع�ي�ن ال � �ع� ��ام واخل ��ا� ��ص‬ ‫�ست�سهم يف توفريها‪.‬‬ ‫وت��وق��ع ان يتم اع�لان ا�سم‬ ‫ال�شركة �صاحبة العر�ض الفائز‬ ‫يف غ�ضون �أربعة �أ�شهر‪.‬‬ ‫و�أخ��ذا يف االعتبار عمليات‬ ‫الت�أميم ال�ضخمة يف ظل حكم‬ ‫حزب البعث ت�ستخدم احلكومة‬ ‫م�صطلح ال�شراكة بني القطاعني‬ ‫العام واخلا�ص لو�صف ال�سيا�سة‬ ‫اجلديدة خل�صخ�صة الكهرباء‪.‬‬ ‫ويق�ضي اتفاق بناء ومتلك‬ ‫وت���ش�غ�ي��ل م��دت��ه ‪ 20‬ع��ام��ا ب�أن‬ ‫ت�ق��دم احل�ك��وم��ة ال��وق��ود جمانا‬ ‫لت�شغيل حمطة النا�صرية على‬ ‫ان ت �� �ش�تري ال �ك �ه��رب��اء وتقوم‬ ‫بتوزيعها‪.‬‬ ‫وط��رح��ت ال��دول��ة امل�شروع‬ ‫ال� �ع ��ام امل��ا� �ض��ي ول �ك �ن��ه مل يلق‬ ‫اهتماما كبريا‪ .‬وو�صل عر�ضان‬ ‫ل�ل�م��رح�ل��ة االخ�ي��رة الأول من‬ ‫�شركة ترينا للطاقة اليونانية‬

‫ت�سعى �سوريا جلمع ا�ستثمارات بقيمة ‪ 45‬مليار دوالر لتحديث بنيتها التحتية‬

‫واالخر من كون�سورتيوم �سوري‬ ‫ف �ن �ل �ن��دي ي �� �ض��م �� �ش ��رك ��ة �شام‬ ‫القاب�ضة ال�ت��ي ي�سيطر عليها‬ ‫رجل االعمال رامي خملوف وهو‬ ‫قريب للرئي�س ب�شار اال�سد‪.‬‬ ‫واع � � ��ادت وزارة الكهرباء‬ ‫طرح امل�شروع العام اجلاري بعد‬ ‫ان ا�ست�شارت م�ؤ�س�سة التمويل‬ ‫الدولية التابعة للبنك الدويل‪.‬‬ ‫وي � �ب� ��دى ال� �ب� �ن ��ك ال � ��دويل‬ ‫اهتماما �أك�ب�ر ب�سوريا منذ ان‬ ‫ب��د�أت �إدارة الرئي�س االمريكي‬ ‫ب��اراك اوب��ام��ا تقاربا مع دم�شق‬ ‫يف ال�ع��ام املا�ضي رغ��م ا�ستمرار‬ ‫خ� ��� �ض ��وع � � �س� ��وري� ��ا وع� � � ��دد من‬ ‫ال �� �ش �خ �� �ص �ي��ات امل� �ع ��روف ��ة مثل‬ ‫خملوف لعقوبات امريكية‪.‬‬ ‫وق��ال م�س�ؤولو امل�ؤ�س�سة �إن‬ ‫�سوريا بحاجة الن ت�ضع معايري‬ ‫دولية حتكم م�شروعات البنية‬ ‫التحتية واال �سي�صبح التمويل‬ ‫م �� �ش �ك �ل��ة و� � �س � �ت �ت�ردد البنوك‬ ‫ال��دول�ي��ة يف اق��را���ض ال�شركات‬ ‫للعمل يف �سوريا‪.‬‬ ‫و�أغ �ل��ق ال�ع�ط��اء اجل��دي��د يف‬ ‫ايلول وقال ما�شفج ان ‪ 18‬دولة‬ ‫تقدمت يف امل��رح�ل��ة الأوىل من‬ ‫بينها ترينا وكون�سورتيوم �شام‬ ‫وجم�م��وع��ة ��ش��رك��ات وارت�سيال‬ ‫الفنلندية‪.‬‬ ‫و�أف � ��اد م���ش��اف��ج ان ال� ��وزارة‬ ‫تلقت عرو�ضا اي�ضا من �شركات‬ ‫خليجية‪.‬‬ ‫وذك��ر ان م�ؤ�س�سة التمويل‬

‫ال ��دول � �ي ��ة ت� �ق ��دم ا�ست�شارات‬ ‫ل � �ل� ��وزارة ل �ت �ح��دي��ث القوانني‬ ‫واللوائح للم�ساهمة يف طم�أنة‬ ‫امل�ستثمرين من خطر امل�ساهمة‬ ‫يف ا��س�ت�ث�م��ارات ج ��ادة يف �سوريا‬ ‫و�ضمان ا�ستمرار امل�شروع‪.‬‬ ‫وت � ��اب� � �ع � ��ت ان �أول م��ا‬ ‫ي � �� � �س � ��أل ع � �ن ��ه امل� ��� �س� �ت� �ث� �م ��رون‬ ‫القوانني ونطاق م�س�ؤوليتهم‬ ‫والتحكيم‪.‬‬ ‫وق��ال �إن م���س��ودة اللوائح‬ ‫اجل��دي��دة ت�ن����ص ع�ل��ى الف�صل‬ ‫بني عمليات التوليد والتوزيع‬ ‫يف �إدارتني منف�صلتني تابعتني‬ ‫ل�ل��دول��ة ب��دال م��ن وج��ود كيان‬ ‫واحد حاليا‪.‬‬ ‫وتفيد بيانات حكومية ان‬ ‫�سوريا تولد ‪ 8‬االف ميجاوات‬ ‫من الكهرباء من بينها ‪2500‬‬ ‫ميجاوات من حمطات قدمية‬ ‫م ��ن امل� �ق ��رر ت��وق �ف �ه��ا ب�ي�ن عام‬ ‫‪ 2011‬و‪.2020‬‬ ‫وحتتاج �سوريا ا�ستثمارات‬ ‫ال ت �ق��ل ع ��ن ت �� �س �ع��ة مليارات‬ ‫دوالر يف قطاع الكهرباء لتلبية‬ ‫الطلب خالل تلك الفرتة‪.‬‬ ‫وقال ما�شفج ان احلكومة‬ ‫حت�ضر الختيار �شركات تبني‬ ‫ح� �ق ��ول ري � ��اح ب �ط��اق��ة توليد‬ ‫بني ‪ 100‬و‪ 150‬ميجاوات على‬ ‫�أ�سا�س منح حقوق امتياز‪.‬‬ ‫وق��ال ان �شركة في�ستا�س‬ ‫ال��دمن��رك �ي��ة و� �ش��رك��ات تركية‬ ‫مهتمة بتقدمي عرو�ض‪.‬‬

‫«هيئة االت�صاالت» تعاملت مع ‪� 37‬شكوى‬ ‫متعلقة باخلدمات الربيدية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫تعاملت هيئة تنظيم قطاع االت�صاالت مع ‪� 37‬شكوى‬ ‫متعلقة باخلدمات الربيدية مت ا�ستالمها ومتابعتها‬ ‫من قبل الهيئة‪ ،‬حيث مت العمل على معاجلة وحل ‪36‬‬ ‫�شكوى منها‪ .‬وتركزت ال�شكاوى امل�ستلمة بني البعائث‬ ‫الربيدية و�صناديق الربيد‪ ،‬بح�سب هيئة تنظيم قطاع‬ ‫االت�صاالت‪.‬‬ ‫و�أكدت الهيئة يف اللقاء الدوري الذي عقد �أم�س يف‬ ‫مبنى الهيئة‪ ،‬حيث تناول اللقاء دور هيئة تنظيم قطاع‬ ‫االت���ص��االت يف تنظيم ال�بري��د واالح�ت�ف��ال بيوم الربيد‬ ‫العاملي الذي ي�صادف ‪ ،10-9‬ان عدد ال�شركات املرخ�صة‬ ‫لتقدمي اخلدمات الربيدية يف اململكة حتى نهاية عام‬ ‫‪ 6 ،2009‬م�شغالت بريد خا�ص فئة دويل‪ ،‬و‪ 18‬م�شغل‬ ‫بريد خا�ص فئة حملي‪.‬‬ ‫وب�ي�ن��ت ال�ه�ي�ئ��ة ان ق �ط��اع ال�بري��د الأردين يتكون‬ ‫م��ن ن��وع�ين م��ن امل�شغلني ال��ذي��ن يعملون على تقدمي‬ ‫اخلدمات الربيدية بكافة �أنواعها وهما م�شغل الربيد‬ ‫العام وميثله �شركة الربيد الأردين اململوكة بالكامل‬ ‫للحكومة وم�شغل ال�بري��د اخل��ا���ص ال��ذي مت ترخي�صه‬ ‫وفقاً لقانون اخلدمات الربيدية رق��م ‪ 34‬ل�سنة ‪،2007‬‬ ‫حيث عرف القانون م�شغل الربيد اخلا�ص على �أنه �أي‬ ‫�شخ�ص ينقل بعثه بريدية خا�صة مقابل �أجر‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت الهيئة انها تتوىل مهمة �إ��ص��دار الرخ�ص‬ ‫مل�شغلي الربيد اخلا�ص مبوجب نظام ترخي�ص م�شغلي‬ ‫الربيد اخلا�ص رقم ‪ 110‬ل�سنة ‪ ،2004‬وتنق�سم الرخ�ص‬ ‫مب��وج�ب��ه �إىل ن��وع�ين ه�م��ا رخ���ص��ة ف�ئ��ة حم�ل��ي تخول‬ ‫امل��رخ ����ص ل��ه ن�ق��ل ال�ب�ع��ائ��ث ال�بري��دي��ة اخل��ا� �ص��ة داخل‬ ‫اململكة‪ ،‬وتتقا�ضى الهيئة �ألف دينار �أردين كر�سوم �سنوية‬ ‫مقابل �إ�صدارها حيث عملت الهيئة بتاريخ ‪2005-5-11‬‬ ‫على �إ�صدار �أول رخ�صة مل�شغل بريد خا�ص فئة حملي‬ ‫وق��د بلغ جمموع ال�شركات التي مت ترخي�صها كم�شغل‬ ‫بريد خا�ص حملي ‪� 19‬شركة حتى تاريخه‪ ،‬ورخ�صة فئة‬ ‫دويل التي تخول املرخ�ص ل��ه نقل البعائث الربيدية‬ ‫اخلا�صة داخل اململكة وخارجها‪ ،‬وقامت الهيئة بتاريخ‬ ‫‪ 2005-6-26‬ب��إ��ص��دار �أول رخ�صة م�شغل ب��ري��د خا�ص‬ ‫فئة دويل حيث تتقا�ضى الهيئة ع�شرة �آالف دينار �أردين‬ ‫كر�سوم �سنوية مقابل �إ�صدارها وقد بلغ عدد ال�شركات‬ ‫التي ح�صلت على هذا النوع من الرخ�ص ‪� 7‬شركات حتى‬ ‫تاريخه‪.‬‬ ‫كما تقدم �شركة ال�بري��د الأردين "م�شغل الربيد‬ ‫العام" ال�ع��دي��د م��ن اخل��دم��ات الإ� �ض��اف �ي��ة‪ ،‬وم��ن هذه‬

‫بلغ عدد ال�شركات املرخ�صة لتقدمي اخلدمات الربيدية ‪ 6‬م�شغالت بريد خا�ص فئة دويل‪ ،‬و‪ 18‬م�شغل بريد خا�ص فئة حملي‬

‫اخلدمات على �سبيل املثال ال احل�صر‪ :‬ا�ستقبال طلبات‬ ‫االلتحاق باجلامعات الأردنية‪ ،‬طلبات التوظيف بوا�سطة‬ ‫ديوان اخلدمة املدنية‪� ،‬صرف م�ستحقات �صندوق املعونة‬ ‫الوطنية‪ ،‬ت�سديد ف��وات�ير الهاتف وال�ك�ه��رب��اء‪ ،‬و�أخرياً‬ ‫طلبات جتديد ج ��وازات ال�سفر وغ�يره��ا م��ن اخلدمات‬ ‫الأخرى‪.‬‬ ‫�أم��ا يف جم��ال اال�ستثمار فقد عملت �شركة الربيد‬ ‫الأردين على �إن�شاء �صندوق توفري الربيد‪.‬‬ ‫ك�م��ا ي�ل�ت��زم م���ش�غ��ل ال�ب�ري��د اخل��ا���ص يف ممار�سته‬ ‫لعمله بالتقيد بالتعليمات ال�صادرة عن الهيئة املتعلقة‬ ‫بالإجراءات والتدابري الأمنية وال�صحية يف نقل البعائث‬ ‫ال�بري��دي��ة اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬وت �ق��دمي اخل��دم��ة للم�ستفيدين‬ ‫بامل�ستوى ال��ذي يفي باحتياجاتهم املختلفة‪ ،‬وطبع �أو‬ ‫ل�صق �أو دم��غ العالمة ال�بري��دي��ة اخلا�صة على جميع‬ ‫البعائث الربيدية اخلا�صة التي يقوم بنقلها وتوزيعها‪،‬‬ ‫و�إي�صال البعيثة الربيدية اخلا�صة �إىل عنوان املر�سل‬ ‫�إليه املثبت على البعيثة �أو �إعادتها �إىل املر�سل يف حال‬

‫تعذر �إي�صالها �إىل عنوان املر�سل �إليه‪ .‬واملحافظة على‬ ‫��س��ري��ة امل�ع�ل��وم��ات املتعلقة بامل�ستفيدين وخ�صو�صية‬ ‫البعائث الربيدية اخلا�صة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق يف الر�ؤية امل�ستقبلية لقطاع الربيد‪،‬‬ ‫فقد بينت الهيئة ان املعطيات املحلية والدولية ت�ساهم يف‬ ‫ت�شكيل معامل الر�ؤية امل�ستقبلية لقطاع الربيد يف اململكة‬ ‫وهي تتمثل يف ا�ستمرار ت�أثري القوى االقت�صادية العاملية‬ ‫كالعوملة وال�ت�ح��رر وال�ت�غ�يرات التكنولوجية و�ستبقى‬ ‫هذه العوامل ت�ؤثر على االقت�صاد املحلي عامة وقطاع‬ ‫الربيد خا�صة الذي ي�شكل بدوره جز�أً ال يتجز�أ من هذا‬ ‫االقت�صاد‪ ،‬واال��س�ت�م��رار يف عملية الإ� �ص�لاح الربيدي‪،‬‬ ‫وه��ي العملية اجل��اري��ة بوترية مت�سارعة على امل�ستوى‬ ‫الدويل‪� ،‬إ�ضافة �إىل انفتاح ال�سوق‪ ،‬وهو ما يتما�شى مع‬ ‫التوجه ال��دويل بفتح �سوق اخل��دم��ات ال�بري��دي��ة �أ�سوة‬ ‫باخلدمات الأخرى �أمام امل�ستثمرين الأجانب‪ ،‬وت�شجيع‬ ‫الدولة للقطاع اخلا�ص ليتوىل زمام املبادرة والريادة يف‬ ‫اال�ستثمار بقطاع الربيد املحلي‪.‬‬


‫درا�ســــــــــــــــــــــــــــات‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫‪15‬‬

‫درا�سة �أمريكية تن�صح �إدارة �أوباما بتبني �سيا�سة «االنف�صال البناء» يف ال�صومال‬

‫ال���������������ص�������وم�������ال وم������ن������ه������ج ج�����دي�����د‬ ‫‪-----------‬‬

‫وقف الدعم املقدم للحكومة ال�صومالية امل�ؤقتة و منع �أثيوبيا من غزو ال�صومال واحل��وار مع حركة ال�شباب اهم تو�صيات‬ ‫الدرا�سة ال�صادرة عن «جمل�س العالقات اخلارجية الأمريكية» ملواجهة احتمال انهيار احلكومة ال�صومالية وان�سحاب القوات‬ ‫الدولية‪ ،‬وهي الدرا�سة املقدمة من قبل «بروانني بروتن»‪ ،‬احد الباحثني العاملني يف جمل�س العالقات اخلارجية‪.‬‬

‫‪-----------‬‬

‫‪-----------‬‬

‫‪-----------‬‬

‫عالء بيومي‬ ‫على غرار احل��وار الأمريكي مع حركة طالبان يف �أفغان�ستان‪،‬‬ ‫دع ��ت درا� �س��ة � �ص��ادرة ع��ن م��رك��ز �أب �ح��اث �أم��ري �ك��ي م��رم��وق ‪-‬وهو‬ ‫«جمل�س العالقات اخلارجية»‪� -‬إدارة �أوباما بالتخلي عن �سيا�سة‬ ‫دع��م احلكومة االنتقالية بال�صومال والقبول تدريجيا ب�سيطرة‬ ‫الإ�سالميني حتى يت�سنى بناء حكم وطني �صومايل حقيقي‪.‬‬ ‫ور�أت الدرا�سة �أن �سيا�سة دعم احلكومة الفيدرالية االنتقالية‬ ‫بال�صومال والتي اتبعتها �إدارة الرئي�س الأمريكي ال�سابق جورج‬ ‫دبليو بو�ش منذ عام ‪� 2004‬أتت بنتائج عك�سية؛ لأنها �أوجدت �سلطة‬ ‫«فوقية» مكلفة ماديا وع�سكريا وعاجزة عن فر�ض �سيطرتها على‬ ‫�أرا�ضي ال�صومال ومعتمدة على الدعم اخلارجي‪.‬‬ ‫اعتماد احلكومة االنتقالية على الدعم اخلارجي �ساهم –كما‬ ‫ترى الدرا�سة– يف تعميق رف�ض ال�صوماليني لها‪ ،‬ويف توحيدهم‬ ‫�ضدها‪ ،‬حيث ن�شطت املحاكم الإ�سالمية �ضد احلكومة يف ‪،2006‬‬ ‫وزادت حركة ال�شباب قوة بعد غزو �إثيوبيا لل�صومال‪ ،‬كما تعاونت‬ ‫ح��رك��ة ال�شباب م��ع ال�ق��اع��دة تدريجيا م��ع ت��زاي��د ال��دع��م الأجنبي‬ ‫للحكومة ال�صومالية‪.‬‬ ‫وتقول الدرا�سة �إن ال�سيا�سة الأمريكية الراهنة التي �أ�س�ست يف‬ ‫عام ‪ 2004‬على اعتبار �أن ال�صومال �ساحة من �ساحات «احلرب على‬ ‫الإرهاب» مل تدرك �أن ال�صوماليني متكنوا منذ �سقوط حكومتهم‬ ‫الوطنية يف عام ‪ 1991‬من بناء نظم حكم حملية «ع�شائرية» حققت‬ ‫درجة من اال�ستقرار الداخلي‪ ،‬كما �أن ال�صومال �شهدت نوعا من‬ ‫التطور االقت�صادي القائم على ن�شاط رجال الأعمال املحليني‪.‬‬ ‫وتقول الدرا�سة �إن طبيعة التدين ال�صومايل التقليدي تن�أى‬ ‫بال�صوماليني بعيدا عن الت�شدد والتطرف الديني‪ ،‬و�إن الع�شائر‬ ‫ال�صومالية بطبيعتها ترف�ض التدخل الأجنبي‪ ،‬لذلك اعتقدت‬ ‫اال�ستخبارات الأمريكية حتى �أوائل عام ‪� 2007‬أن ال�صومال بعيدة‬ ‫عن �أيادي القاعدة ونفوذها‪.‬‬ ‫ولكن يبدو �أن التدخل الأجنبي امل�ستمر يف ال�صومال �ساعد‬ ‫على زيادة الرف�ض ال�شعبي للحكومة وعلى توحيد �صفوف املعار�ضة‬ ‫�ضدها‪ ،‬وعلى فتح الباب �أم��ام قوى خارجية كالقاعدة للتدخل يف‬ ‫ال�ش�أن ال�صومايل‪.‬‬ ‫وت �ق��ول ال��درا� �س��ة �إن �أم��ري �ك��ا �أخ� �ط� ��أت يف ع ��دم ال�ت�م�ي�ي��ز بني‬ ‫القيادات الوطنية لل�صوماليني والقيادات الإ�سالمية‪ ،‬وعدم فهم‬ ‫طبيعة االنق�سامات الداخلية بني الإ�سالميني‪ ،‬فقيادات «احلزب‬ ‫الإ�سالمي» على �سبيل املثال تبدو �أكرث «قومية» و�أقل «�إ�سالمية»‬ ‫و�أقل انفتاحا على القاعدة من قيادات حركة «ال�شباب املجاهدين»‪،‬‬ ‫كما �أن احلزب وحركة ال�شباب �سبق �أن ت�صارعا على ال�سيطرة على‬ ‫بع�ض املدن ال�صومالية الهامة‪.‬‬ ‫وتقول الدرا�سة �إن �أمريكا واملجتمع ال��دويل غري م�ستعدين‬ ‫لدعم احلكومة ال�صومالية ع�سكريا بال�شكل ال�ك��ايف‪ ،‬فاحلكومة‬ ‫ال�صومالية –حتى حتت قيادة رئي�سها احلايل ال�شيخ �شريف وهو‬ ‫الرئي�س ال�سابق للمحاكم الإ�سالمية– عجزت عن جتنيد مزيد‬ ‫من القوات املحلية وعن بناء مزيد من الدعم املحلي والع�شائري‪،‬‬

‫�إ�صدارات‬ ‫ال�سبيل‬ ‫�صدر عن املركز الدويل للأبحاث والدرا�سات‬ ‫العدد الأول من جملة “مداد” لدرا�سات العمل‬ ‫اخل�ي�ري وال �ت��ي ت�ع��د �أول جم�ل��ة دوري� ��ة علمية‬ ‫حمكمة من نوعها يف جمال العمل اخلريي‪.‬‬ ‫وقد ت�ضمن العدد الأول البحوث التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال �ع �م��ل اخل� �ي��ري اخل �ل �ي �ج��ي‪ ،‬الن�ش�أة‬ ‫والتطوير‪� ...‬أ‪.‬ريهام �أحمد خفاجي‬ ‫‪ -2‬حت ��دي ��ات ال �ع �م��ل اخل�ي�ر الإ� �س�ل�ام ��ي يف‬ ‫�إفريقيا (ر�ؤي��ة �إ�سرتاتيجية)‪ ....‬د‪.‬حمدي عبد‬ ‫الرحمن ح�سن‬ ‫‪ -3‬م�ؤمترات ون��دوات العمل اخل�يري بدول‬ ‫جمل�س التعاون اخلليجي ‪2008-2000‬م (درا�سة‬ ‫و�صفية حتليلية)‪ ..‬د‪�.‬أحمد عبادة العربي‬ ‫‪ -4‬ا��س�ت�ط�لاع��ات ال� ��ر�أي وا��س�ت�خ��دام��ات�ه��ا يف‬ ‫العمل اخلريي‪� ...‬أ‪�.‬سامر �أبورمان‬ ‫‪ -5‬م�ل�خ����ص ك �ت��اب‪ :‬ج�م��ع ال �ت�برع��ات (كيم‬ ‫كالين)‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الدكتور خالد بن عبداهلل ال�سريحي‬ ‫مدير ع��ام امل��رك��ز ال��دويل ل�ل�أب�ح��اث والدرا�سات‬ ‫ب��أن املجلة ج��اءت لتحقيق العديد من الأهداف‪،‬‬ ‫من �أبرزها‪� :‬إتاحة الفر�صة للمخت�صني واملعنيني‬ ‫لتقدمي م�ساهماتهم و�إجنازاتهم مبا يرثي العمل‬ ‫اخلريي‪ ،‬ويرتقي به �إىل التطور والإبداع‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال‬ ‫ع��ن ت��أ��ص�ي��ل مفاهيم ال�ع�م��ل اخل�ي�ري‪ ،‬وتقدمي‬ ‫احل �ل ��ول ل�ل�م���ش�ك�لات ال �ت��ي ي �ع��اين م�ن�ه��ا قطاع‬ ‫العمل اخلريي‪ ،‬ومتابعة ما ي�صدر عن امل�ؤمترات‬ ‫وال �ن��دوات مم��ا يتعلق بالعمل اخل�ي�ري‪ ،‬و�أخرياً‬ ‫ن�شر البحوث امليدانية والنظرية املتخ�ص�صة يف‬ ‫العمل اخلريي‪.‬‬ ‫وب نَّ‬ ‫�َّي� د‪.‬ال���س��ري�ح��ي ب� ��أن ه��ذه امل�ج�ل��ة والتي‬ ‫تعنى بن�شر البحوث والدرا�سات املتعلقة بالعمل‬ ‫اخلريي ت�أتي انطالقاً من �ضرورة البحث العلمي‬ ‫ودوره يف تطوير العمل اخلريي وتفعيل دوره يف‬ ‫بناء املجتمع‪ ،‬وتقدمي احللول للم�شكالت املختلفة‬ ‫التي تواجهه‪ ،‬والأخذ به نحو مواكبة التطورات‬ ‫العلمية والتقنية‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار د‪.‬ال �� �س��ري �ح��ي �إىل �أن امل �ج �ل��ة ت�ضم‬ ‫البحوث والدرا�سات ذات ال�صلة بالعمل اخلريي‪،‬‬ ‫والن�صو�ص املحققة املرتجمة املت�صلة بالعمل‬

‫كما عجزت عن فر�ض �سيطرتها خارج الق�صر الرئا�سي بال�صومال‬ ‫والذي حتميه قوات ال�سالم الأفريقية‪.‬‬ ‫وت�ق��ول ال��درا��س��ة �إن �ضعف احلكومة ال�صومالية ح��ول قوات‬ ‫حفظ ال�سالم الإفريقية من قوات «حمايدة» �إىل طرف يف ال�صراع‬ ‫وزاد م��ن رف����ض ال�صوماليني ل�ه��ا‪ ،‬خا�صة م��ع �سقوط م��زي��د من‬ ‫ال�ضحايا املدنيني يف ال�صدامات الع�سكرية بني قوات حفظ ال�سالم‬ ‫واحلركات امل�سلحة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وترى الدرا�سة �أن احلكومة ال�صومالية يف حاجة �إىل �أكرث من‬ ‫‪� 20‬ألف جندي لهزمية ال�شباب‪ ،‬و�أنها بحاجة �إىل �أكرث من ‪� 100‬ألف‬ ‫جندي لتوحيد ال�صومال و�إعادة اال�ستقرار لها على املدى البعيد‪.‬‬ ‫وبالطبع لن تتمكن �أمريكا التي تخو�ض ثالثة حروب خارجية‬ ‫يف ال�ع��راق و�أفغان�ستان وباك�ستان‪ -‬م��ن ت��زوي��د ال�صومال بتلك‬‫القوات‪ ،‬هذا بالإ�ضافة �إىل عدم وجود تقبل �سيا�سي �أمريكي داخلي‬ ‫لهذه الفكرة �أ�صال وعن عدم توافر الدعم الدويل لها‪.‬‬ ‫لذا ترى الدرا�سة �أن تقدمي مزيد من الدعم الدويل للحكومة‬ ‫ال�صومالية هو �إه��دار للوقت وامل��وارد يف رهان على ح�صان خا�سر‪،‬‬ ‫ولن ي�ؤدي �إال �إىل تعميق امل�شاعر الداخلية املعادية للتدخل الأجنبي‬ ‫وتوحيد قوى الإ�سالميني وتعبئة الع�شائر ال�صومالية �ضد التدخل‬ ‫الأجنبي وخلف قيادة مقاتلي حركة ال�شباب‪.‬‬ ‫كما �أن منظمات الإغ��اث��ة الدولية تتعاون بالفعل م��ع حركة‬ ‫ال�شباب �ضمن جهودها لتقدمي امل�ساعدات الإن�سانية لل�صوماليني‪.‬‬ ‫ل��ذا تن�صح ال��درا��س��ة �إدارة �أوب��ام��ا بتبني �سيا�سية «االنف�صال‬ ‫البناء»‪ ،‬وهي �سيا�سة تقوم على امل�ساعدة يف بناء املجتمع ال�صومايل‬ ‫من �أ�سفل �إىل �أعلى –�أي من القاعدة �سريا نحو قمة الهرم ال�سيا�سي‬ ‫«احلكومة الوطنية»‪ -‬على املدى البعيد‪.‬‬ ‫ف��ال��درا� �س��ة ال ت�ت��وق��ع �أن ي �ع��رف ال �� �ص��وم��ال ح�ك��وم��ة وطنية‬ ‫موحدة خالل العقد املقبل‪ ،‬وتقول �إن التاريخ ي�شهد بذلك‪ ،‬و�إن‬ ‫ال�صوماليني �أنف�سهم منق�سمون حول طبيعة احلكم الوطني الذي‬ ‫يرت�ضونه‪ ،‬هذا بالإ�ضافة �إىل حتدي �ضم الكيانات �شبه امل�ستقلة‬ ‫–�أر�ض ال�صومال وبونتالند– �إىل االحتاد الفيدرايل اجلديد‪.‬‬ ‫كما ترى �أن الت�سرع يف بناء م�ؤ�س�سات �سيا�سية يدعو �إىل الف�ساد‪،‬‬ ‫فاملجتمع ال�ع���ش��ائ��ري ال���ص��وم��ايل لي�س يف ح��اج��ة �إىل م�ؤ�س�سات‬ ‫�سيا�سية –مثل املجال�س املحلية والربملانات– يف الوقت الراهن‪،‬‬ ‫خا�صة �أن ال�ك�ي��ان��ات ال�سابقة تنفق �أم ��واال طائلة على الرواتب‬ ‫وال�سيارات واملباين‪ ،‬و�أن��ه من الأف�ضل توجيه تلك الأم��وال كدعم‬ ‫�إن�ساين مبا�شر لتنمية ال�صومال‪.‬‬ ‫ل��ذا ت��رى ال��درا��س��ة �أن على �أم��ري�ك��ا اال�ستعداد لفرتة م��ا بعد‬ ‫��س�ق��وط احل�ك��وم��ة االن�ت�ق��ال�ي��ة وان���س�ح��اب ال �ق��وات ال��دول �ي��ة‪ ،‬فرتة‬ ‫ت�سيطر فيها حركة ال�شباب على مقدي�شيو وال�صومال‪.‬‬ ‫ف�ح��رك��ة ال���ش�ب��اب م���س�ي�ط��رة ب��ال�ف�ع��ل ع�ل��ى �أغ �ل��ب «ال�صومال‬ ‫اجلنوبي»‪ ،‬كما �أن منظمات امل�ساعدات الإن�سانية تتعاون بالفعل مع‬ ‫حركة ال�شباب يف تقدمي الدعم الإن�ساين لل�صوماليني يف �أماكن‬ ‫خمتلفة من البالد‪ ،‬كما �أن احلكومة ال يتوقع لها �أن تزداد قوة يف‬ ‫امل�ستقبل املنظور‪.‬‬ ‫وتقول الدرا�سة �إن على �أمريكا منع �أثيوبيا من غزو ال�صومال‬

‫ار�ض ال�صومال‬

‫تقدمي مزيد من الدعم الدويل للحكومة ال�صومالية‬ ‫رهان على ح�صان خا�رس‬

‫التدخل الأجنبي امل�ستمر يف ال�صومال وحد �صفوف املعار�ضة‬ ‫وفتح الباب �أمام القاعدة‬

‫جتنب ع�سكرة وتدويل ال�رصاع يف ال�صومال �سيعيد ال�رصاع‬ ‫�إىل طبيعته املحلية الع�شائرية‬ ‫يف حالة �سيطرة ال�شباب على مقدي�شيو‪ ،‬و�إن عليها فتح حوار مبا�شر‬ ‫مع قادة الإ�سالميني يف ال�صومال يف �أقرب فر�صة دون املرور دون‬ ‫و�ساطة احلكومة االنتقالية �إذا اقت�ضى الأم��ر‪ ،‬فال�شباب يف و�ضع‬ ‫قوي ي�ؤهلهم للتفاو�ض مبا�شرة مع الأمريكيني واملجتمع الدويل‬ ‫دون املرور عرب بوابة احلكومة االنتقالية ال�ضعيفة‪.‬‬ ‫كما ينبغي على �أمريكا التمييز ب�ين ق�ي��ادات الإ�سالميني يف‬ ‫ال�صومال‪ ،‬ورفع بع�ض القيادات ذات التوجهات الأيدلوجية الوطنية‬ ‫مثل ح�سن طاهر عوي�س زعيم احلزب الإ�سالمي عن قوائم الإرهاب‪،‬‬ ‫وفتح الباب �أمامهم التخاذ مواقف �أكرث اعتداال‪.‬‬ ‫كما تقول الدرا�سة �إن على �أمريكا االحتفاظ ب�سيا�سة ا�ستهداف‬ ‫ق��ادة ال�ق��اع��دة امل��وج��ودي��ن يف ال�صومال ع�سكريا على �أن تتجنب‬ ‫�أمريكا وقوع �ضحايا من املدنيني‪ ،‬كما ينبغي على �أمريكا التعاي�ش‬ ‫مع الإ�سالميني ال�صوماليني طاملا تخلوا عن القاعدة وح�صروا‬ ‫ن�شاطهم �ضمن حدود ال�صومال‪ ،‬و�أوقفوا ن�شاطهم الدويل يف �إيواء‬

‫( مداد) �أول جملة حمكمة لدرا�سات العمل اخلريي‬

‫د‪ .‬خالد بن عبداهلل ال�سريحي مدير عام املركز الدويل للأبحاث والدرا�سات‬

‫اخل�يري‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن ن�شرها ع��ددا من املراجعات‬ ‫العلمية ل�ل�إ��ص��دارات املت�صلة بالعمل اخلريي‪،‬‬ ‫�شريطة �أال مي�ضي على طباعتها ثالث �سنوات‪،‬‬ ‫ور�صدها لتقارير حول امل�ؤمترات والندوات ذات‬ ‫ال�صلة بتخ�ص�ص املجلة‪� ،‬إىل ج��ان��ب ملخ�صات‬ ‫ال��ر��س��ائ��ل اجل��ام�ع�ي��ة امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��درا� �س��ات العمل‬ ‫اخل�ي��ري‪ ،‬و�أخ� �ي �راً ال�ب�ب�ل��وج��راف�ي��ة والك�شافات‬ ‫املت�صلة بتخ�ص�ص املجلة‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن امل�ج�ل��ة ي��ر�أ���س حت��ري��ره��ا الأ�ستاذ‬ ‫الدكتور �سليمان بن �إبراهيم العايد‪ ،‬وي�شرف على‬ ‫املجلة نخبة من �أ�ساتذة اجلامعات وذوي اخلربة‬

‫يف جم��ال العمل اخل�يري‪ ،‬واملجلة تدعو �أ�ساتذة‬ ‫اجل��ام�ع��ات والأك��ادمي�ي�ين والباحثني للم�شاركة‬ ‫يف املجلة م��ن خ�لال ال�ب�ح��وث املخت�صة بالعمل‬ ‫اخلريي‪.‬‬ ‫ويذكر �أن املركز الدويل للأبحاث والدرا�سات‬ ‫يقع يف مدينة جدة يف اململكة العربية ال�سعودية‪،‬‬ ‫وهو مركز درا�سات دويل لتطوير العمل اخلريي‪،‬‬ ‫من خالل �إبراز دوره لدى �صانعي القرار‪ ،‬ودعمهم‬ ‫باملعلومة املوثقة والدرا�سات الإ�سرتاتيجية املبنية‬ ‫على �أ�س�س علمية واحرتافية ومو�ضوعية‪ ،‬يف �إطار‬ ‫من ال�شراكة الدائمة‪ ،‬ويهدف �إىل‪:‬‬

‫· درا��س��ة واق��ع العمل اخل�يري وا�ست�شراف‬ ‫م�ستقبله‪.‬‬ ‫· ت�أ�صيل مفاهيم العمل اخلريي‪.‬‬ ‫· ال�ت��وع�ي��ة ب ��دور ال�ق�ط��اع اخل�ي�ري كقطاع‬ ‫ثالث �شريك يف التنمية‪.‬‬ ‫· و�ضع ر�ؤية م�شرتكة وترجمتها �إىل برامج‬ ‫عمل وحتديد �أولويات العمل فيها‪.‬‬ ‫· تقلي�ص الفجوات و�إل�غ��اء االزدواج �ي��ة يف‬ ‫ج�ه��ود ال�ه�ي�ئ��ات وامل��ؤ��س���س��ات والأف � ��راد يف تنفيذ‬ ‫امل�شاريع اخلريية‪.‬‬ ‫· التطوير النوعي للم�ؤ�س�سات اخلريية‪.‬‬

‫ودعم اجلماعات الإ�سالمية امل�سلحة‪.‬‬ ‫مبعني �أخرى ترى الدرا�سة �أن ال�صراع يف ال�صومال حملي و�أن‬ ‫التدخل الأجنبي املتزايد يف �ش�ؤون ال�صومال منذ عام ‪ 2004‬و�سعي‬ ‫�أمريكا لفر�ض حكومة �سيا�سية على ال�صومال بالقوة منذ ذلك‬ ‫احلني �أدى �إىل تدويل ال�صراع‪ ،‬ودعوة القاعدة �إليه‪ ،‬وحتويله �إىل‬ ‫�صراع عابر للحدود ال�صومالية‪.‬‬ ‫ل��ذا تدعو ال��درا��س��ة �أمريكا بتجنب ع�سكرة وت��دوي��ل ال�صراع‬ ‫ب�أكرب قدر ممكن‪ ،‬على �أمل �أن يعود ال�صراع تدريجيا �إىل طبيعته‬ ‫املحلية الع�شائرية الراف�ضة للتدخل الأجنبي‪� ،‬سواء من قبل �أمريكا‬ ‫وحلفائها �أو من قبل القاعدة‪.‬‬ ‫مركز ال�شرق العربي للدرا�سات احل�ضارية‬ ‫_‪http://www.asharqalarabi.org.uk/markaz/m‬‬ ‫‪htm.1-10-09-abhath-27‬‬

‫حازم ع ّياد‬

‫من الفو�ضى اخلالقة �إىل االنف�صال البناء‬ ‫�أثار �إعالن االدراة الأمريكية م�ؤخرا ممثلة بوزارة اخلارجية‬ ‫الأمريكية عن نيتها توثيق �أوا�صر العالقة مع حكومة «�أر�ض‬ ‫ال�صومال» بار�سال بعثة دبلوما�سية التكهنات ح��ول الأ�سباب‬ ‫والدوافع التي تقف خلف هذا القرار‪ ،‬حيث تباينت التكهنات‬ ‫بني من يرى �أن القرار يرجع �إىل جناح حكومة ار�ض ال�صومال‬ ‫يف اجراء انتخابات رئا�سية وبرملانية ناجحة ب�شكل ي�ؤهلها للعب‬ ‫دور مهم يف مكافحة نفوذ حركة ال�شباب‪ ،‬يف ظل تراجع مكانة‬ ‫ونفوذ احلكومة ال�صومالية بقيادة «�شيخ �شريف احمد»‪ ،‬وبني‬ ‫من يرى �أن ال�سبب يعود �إىل رغبة الواليات املتحدة يف تدعيم‬ ‫اجلهود الرامية ملكافحة القر�صنة‪.‬‬ ‫غ�ي�ر �أن ال��درا� �س��ة امل�ع�ن��ون��ة «ال �� �ص��وم��ال‪ :‬م�ن�ه��ج جديد»‬ ‫املن�شورة يف مار�س املا�ضي لكاتبها «بروانني بروتن» ال�صادرة‬ ‫عن «جمل�س العالقات اخلارجية الأمريكية» �أحد �أ�شهر مركز‬ ‫الأب�ح��اث الأمريكية والتي ق��ام بعر�ضها «ع�لاء بيومي» على‬ ‫موقع «مركز ال�شرق العربي للدرا�سات احل�ضارية»‪ ،‬قدمت‬ ‫ر�ؤية اكرث �شمولية البعاد هذا القرار؛ فالدرا�سة تدعو االدارة‬ ‫الأم��ري�ك�ي��ة �إىل احل ��وار م��ع ح��رك��ة ال�شباب ال�صومالية‪ ،‬لذا‬ ‫تن�صح الدرا�سة �إدارة �أوباما بتبني �سيا�سية «االنف�صال البناء»‪،‬‬ ‫وه��ي �سيا�سة تقوم على امل�ساعدة يف بناء املجتمع ال�صومايل‬ ‫من �أ�سفل �إىل �أعلى –�أي من القاعدة �سريا نحو قمة الهرم‬ ‫ال�سيا�سي «احلكومة الوطنية»‪ -‬على املدى البعيد‪� ،‬آخذة بعني‬ ‫االعتبار االنق�سامات الع�شائرية والقبلية التي عززت االنق�سام‬ ‫اجلغرايف (حكومة ار�ض ال�صومال وحكومة بونت الند) وهي‬ ‫بذلك ‪�-‬أي االدارة الأمريكية‪ -‬ت�سعى يف املح�صلة النهائية للعب‬ ‫دور الو�سيط �إن �أمكن لبناء الدولة ال�صومالية بدل الدخول‬ ‫يف �صراعات مع حركة ال�شباب واحلزب الإ�سالمي‪ ،‬وذلك من‬ ‫خالل احلد من التدخالت اخلارجية يف ال�ش�ؤون ال�صومالية‪،‬‬ ‫كمنهج جديد يهدف �إىل معاجلة امل�س�ألة ال�صومالية باالعتماد‬ ‫ع �ل��ى ال� �ق ��وى ال��داخ �ل �ي��ة م ��ن خ �ل�ال ت��وظ �ي��ف االنق�سامات‬ ‫اجلغرافية والقبلية املوجودة على الأر�ض ال�صومالية ملكافحة‬ ‫نفوذ حركة ال�شباب املجاهدين ال�صومالية بدل االعتماد على‬ ‫القوى االقليمية كـ اثيوبيا �أو القوات الأمريكية‪ ،‬ويبقى ال�س�ؤال‬ ‫املطروح على اال�سرتاتيجيني االمريكيني‪ ،‬ان كانت الفو�ضى‬ ‫اخل�لاق��ة مل ت ��ؤت �أو ُك�ل�ه��ا وانتهت بت�آكل النفوذ االمريكي يف‬ ‫العراق والباك�ستان؛ فهل االنف�صال البناء البديل الأمثل ام‬ ‫�إن��ه جم��رد ع�ن��وان جديد لنف�س امل�ضمون‪ ،‬وه��ل ميكن القول‬ ‫بان �سيا�سة االنف�صال البناء هي الإ�سرتاتيجية التي ت�صف ما‬ ‫يحدث يف ال�سودان‪ ،‬ام ان هذه الإ�سرتاتيجية اكت�شفت �صدفة يف‬ ‫ال�سودان‪ ،‬كنتاج للتجربة واخلط�أ‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫�آراء ومقــــــــــــــــــاالت‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫د‪� .‬إبراهيم الدعمة‬

‫امل�شروع الوطني‬ ‫كثري ًا ما ن�سمع من م�س�ؤويل ال�سلطة حر�صهم على امل�شروع‬ ‫الوطني‪ ،‬ويف �سبيله يوجبون على كل وطني الوقوف خلف‬ ‫ه��ذا امل�شروع وم�ساندته‪� ،‬إىل غري ذل��ك من الكالم املكرور‬ ‫واال�سطوانة امل�شروخة التي يعدون بها ال�شعب بالرفاهية‬ ‫ورغد العي�ش‪ ،‬وي�سوقون حجج ًا ومربرات مل يعد ي�ست�سيغها‬ ‫طفل قبل والدته‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن تهافتها وبعدها عن �أي منطق‪.‬‬ ‫عن �أي م�شرو ٍع وطني يتحدثون حتت حراب كيث دايتون‬ ‫و�شارون ونتنياهو ومن هم على �شاكلتهم؟! عن �أي م�ستقبل‬ ‫يتكلمون بعد �أن قلعت �أنيابهم وقلمت �أظافرهم؟!‪� ،‬أي نتائج‬ ‫م�ستقبلية ي�أملون بعد �أن قتلوا رجالهم و�أعدموا جماهديهم‬ ‫ونكلوا مبعتقليهم‪ ،‬فلم يتبق حولهم �إال العبيد و�أ�شباه الرجال‬ ‫ممن ال يعرفون �آباءهم‪ ،‬وال يرحمون �أمهاتهم‪.‬‬ ‫كل �شعوب الدنيا التي ا�ستعمرت بالدها واحتلت �أوطانها‬ ‫مل ينالوا حريتهم بتف�ضل �أعدائهم وك��رم مغت�صبيهم‪ ،‬بل‬ ‫�أخرجوهم من بالدهم �إخراج ًا‪ ،‬وكن�سوهم من بلدانهم كن�س ًا‪،‬‬ ‫لأن املحتل �إذا مل يجد ما يجربه على اخلروج ال يخرج‪ ،‬فكيف‬ ‫�إن كان هذا املحتل ما جاء �إال لي�ستوطن‪ ،‬وعقيدته ُت َز ِّي ْن له‬ ‫�أنه لي�س حمت ًال بل �صاحب حق �شرعي يف هذه الأر�ض التي‬ ‫احتلها‪.‬‬ ‫فهل الذين يطالبون باالعرتاف بيهودية فل�سطني ميكن‬ ‫�أن يعطوكم �سلطة وطنية حقيقية ت�أكل من ف�أ�سها وتفعل ما‬ ‫يف ر�أ�سها؟!‪ ،‬و�إذا كانت تعتا�ش على فتات �أعدائها و�أعطيات‬ ‫مانحيهم ف�أي �سلطة هذه‪ ،‬و�أي م�ستقبل تن�شده‪.‬‬ ‫�إذا مل يكن من املوت بدٌ‬ ‫فمن العار �أن متوت جبانا‬ ‫ال تتقربوا ب�أبطالكم ورجالكم لإر�ضاء �أعدائكم يا من‬ ‫بقي لديكم مثقال ذرة من دين �أو وطنية‪ ،‬فكل �شهيد يرقى يف‬ ‫معركة احلق مع ه�ؤالء الأوغاد و�شذاذ الآفاق على �أيديكم �أو‬ ‫بتواطئكم �سيبقى دمه لعنة تطارد كل خائن وعميل و�ساكت‬ ‫�إىل ي��وم ال��دي��ن‪ ،‬والفطن منكم من ي�ستفيد من التجارب‬ ‫احلا�ضرة لغريه‪ ،‬فمنذ �سنوات عدة مل ت�ستطع القوة العظمى‬ ‫يف العامل وحلفا�ؤها �أن يفر�ضوا �أزالمهم على �شعب العراق‬ ‫الأبي‪ ،‬وال �شعب �أفغان�ستان احلر املعطاء‪ ،‬وال �شعب فل�سطني‬ ‫املبتلى‪ ،‬فهاهم �أزالمهم ي�ستجدون �أحرار �شعوبهم للجلو�س‬ ‫والتفاو�ض معهم فال جميب‪ ،‬ويبحثون ع َّمن يعرتف لهم‬ ‫ب�شرعية فال يجدون‪.‬‬ ‫�أما �أر�ض فل�سطني فهي �أر�ض مباركة ووقف �إ�سالمي‪ ،‬مل‬ ‫تنجبه �أمه بعد من يريد تلويث قد�سيتها بر�شاوى الرباعية‬ ‫والعبودية لليربمان ودايتون‪ ،‬والعبيد ال ميكن لهم �أن يتذوقوا‬ ‫طعم احلرية‪ ،‬ومهما تقربوا لأ�سيادهم بقرابني لن يكتفوا بل‬ ‫�سيطالبونهم باملزيد حتى ت�صل جباههم �إىل الأر�ض حتى ال‬ ‫يكون جمال النحناء �أكرث‪ ،‬وبطاقات ‪ V I P‬وال�سم�سونايت‬ ‫لن جتعل منهم �سادة �أبداً‪ ،‬ومهما جثموا على �صدور �شعوبهم‬ ‫فال بد يوما �أن يرمى بهم غري م�أ�سوف عليهم‪ ،‬فالأمة لن تنام‬ ‫على �ضيم �أبداً‪.‬‬ ‫وه�ؤالء الأبطال الذين ي�ؤخذون غيلة وخيانة‪� ،‬أعتقد‬ ‫�أنهم َو َّطنوا �أنف�سهم لهذه النتيجة �سواء بال�شهادة �أو باحلياة‬ ‫الكرمية‪ ،‬وه ��ؤالء هم من �سريثون هذه الأر���ض و�سيكونون‬ ‫جيل التمكني �إن �شاء اهلل‪ ،‬وحينها �سيعلم كل مفرط ومتعاون‬ ‫ماء‬ ‫وعميل �أن �أعمالهم ما كانت �إال �سراب ًا بقيعة‪ ،‬يح�سبونه ً‬ ‫ف�إذا جاءوه مل يجدوه �شيئ ًا‪ ،‬وكما �أجرب �أ�سود العراق مرتزقة‬ ‫بو�ش على الرحيل يجرون �أذيال اخليبة واخلذالن‪ ،‬لن يكون‬ ‫�سالم احلاملني �أكرث من �سحابة �صيف يتلهون بها على طاولة‬ ‫املفاو�ضات املبا�شرة‪ ،‬وحني يحق احلق �سيحاورهم من ينتمون‬ ‫لدينهم و�أر�ضهم بالطريقة التي يفهمونها‪.‬‬ ‫لكن قبل ذلك ال بد ملن لديه بقية من عقل �أن ُي ْعمِل عقله‬ ‫إر�ضاء‬ ‫قبل فوات الأوان‪ ،‬و�أن ال ي�ضحي بخرية �أبناء وطنه � ً‬ ‫لأ�سياده‪ ،‬ف�إن مل ي�ستطع املرء �أن يفعل �شيئ ًا فال مربر له يف‬ ‫م�ساندة الباطل‪ ،‬فلي�س من الرجولة �أن يعطي املرء الذِ َّلة من‬ ‫نف�سه‪ ،‬و�إذا كانت �صولة الباطل �ساعة ف�صولة احلق �إىل قيام‬ ‫ال�ساعة‪ ،‬و�إن غداً لناظره قريب‪.‬‬

‫مو�سى �إبراهيم �أبو ريا�ش‬

‫�صور مه�شمة‪ ..‬ق�ص�ص ق�صرية جدا‬ ‫َّ‬ ‫عظ َم اهلل �أجركم‬ ‫فح�صه الطبيب بدقة‪ ،‬فتعجب من عدم �سماعه لأية دقة‬ ‫لقلبه‪� .‬أبعد ال�سماعة ونظر �إىل املري�ض فوجده يتحرك‪،‬‬ ‫�أع��اد الفح�ص‪ ،‬النتيجة نف�سها‪ ،‬ال �أثر حلياة القلب‪� ،‬س�أله‬ ‫الطبيب‪ :‬ماذا تعمل؟ �أجاب املري�ض‪ :‬م�س�ؤول كبري‪ ..‬م�س�ؤول‬ ‫كبري جداً‪ ..‬م�س�ؤول كبري جد ًا ومهم‪ .‬رد الطبيب بتفهم‪ :‬هذا‬ ‫يف�سر كل �شيء‪ ،‬عظم اهلل �أجركم!!‬ ‫وزير يف غري هذا الزمان‬ ‫اجلميع على �أهبة اال�ستعداد ال�ستقبال معايل الوزير‬ ‫يف جولة لب�ضع مدار�س مت حت�ضريها وتزيينها ومكيجتها‪.‬‬ ‫يف املوعد املحدد لو�صوله تلقى مدير الرتبية والتعليم‬ ‫ات�صا ًال هاتفي ًا يعتذر فيه معايل الوزير لظروف طارئة‪ .‬بعد‬ ‫�ساعتني ت�سلم مدير الرتبية تقرير ًا من معايل الوزير عن‬ ‫جولة ملعاليه على ب�ضع مدار�س مل تكن �ضمن الربنامج املعد‪،‬‬ ‫وبرفقة التقرير قرار بوقف املدير عن العمل و�إحالته �إىل‬ ‫جلنة حتقيق؛ جراء تق�صريه وتزويده الوزارة بتقارير غري‬ ‫واقعية‪.‬‬ ‫وزير‬ ‫ات�صل به �صديق ذو عالقات وا�سعة‪ ،‬و�أخربه �أنه مر�شح‬ ‫ملن�صب كبري‪.‬‬ ‫ف�س�أله بلهفة‪ :‬مدير �شركة؟‬ ‫ طبع ًا ال‪ ،‬من�صب �أكرب!‬‫ رئي�س جمل�س �إدارة �شركة؟‬‫ من�صب �أكرب يا رجل‪� ،‬أين طموحك؟‬‫ مدير بنك؟‬‫ معقول!‪� ..‬أمل حتزر بعد؟‬‫ يا رجل قل وخل�صني!‬‫ ح�سن‪ ..‬يا �سيدي �أنت مر�شح ملن�صب‪ ..‬من�صب‪ ..‬من�صب‬‫وزير!‬ ‫ وزير؟!‪ ..‬وتقول من�صب كبري؟!!‬‫�أغلق �سماعة الهاتف وهو ي�شعر بخيبة كبرية‪ ،‬و�إحباط‬ ‫ال حدود له!!‬

‫د‪ .‬ع�صام العريان‬

‫�أخى خريت ال�شاطر‪ ..‬تهانينا‬ ‫كان هو احلا�ضر الغائب يف فرح �صغرى‬ ‫كرمياته "ر�ضوى"‪� ،‬صوره متلأ املكان‪ُ ،‬يطل‬ ‫على احل�ضور بب�سمته و�صفائه وروح��ه‬ ‫الوثّابة‪.‬‬ ‫ولكنه كان هناك بج�سده خلف �أ�سوار‬ ‫ال�سجن يف مزرعة طره بعنرب(‪.)2‬‬ ‫املئات الذين توافدوا من كل مكان يف‬ ‫م�صر‪ ،‬ويف مقدمتهم املر�شدان (ال�سابق‬ ‫واحل���ايل) ورم��وز م�صر ال�سيا�سية وكبار‬ ‫الإخ���وان و�شبابهم و�أط��ف��ال��ه��م‪ ،‬ح�ضروا‬ ‫جميع ًا لي�شاركوه و�أ�سرته و�أ�سرة العري�س‬ ‫(د‪.‬عبدالرحمن على عبد املبدي) فرحتهم‬ ‫التي �شابها كدر الغياب الق�سري الظامل‪،‬‬ ‫قا�س‪.‬‬ ‫بحكم ظامل ٍ‬ ‫لو �شارك �آل ال�شاطر �أفراحهم ه�ؤالء‬ ‫الذين ق�ضوا مع املهند�س "خريت ال�شاطر"‬ ‫�شطر ًا من حياتهم يف �سجون م�صر‪ ،‬حيث‬ ‫جمعتهم الأ�سوار العالية‪ ،‬و�صهرتهم املحن‬ ‫املتتالية‪ ،‬ف�����ص��اروا �أ���س��رة واح���دة ل�ضاق‬ ‫بهم امل��ك��ان‪ ،‬فقد توالت على الأخ خريت‬ ‫االعتقاالت ثم املحاكمات الع�سكرية‪ ،‬وكان‬ ‫با�ستمرار �أحد املطلوبني ب�إحلاح من �أجهزة‬ ‫الأمن‪.‬‬ ‫بد�أت بق�ضية "�سل�سبيل" عام ‪،1992‬‬ ‫ث��م وف���د علينا ع���ام ‪ ،1995‬ب��ع��د �ستة‬ ‫�شهور ق�ضيناها يف ال�سجن مع نخبة من‬ ‫الإخ���وان الكبار لنحاكم جميع ًا يف �أول‬ ‫حماكمة ع�سكرية يف �أواخ��ر عام ‪،1995‬‬ ‫قبيل االنتخابات الربملانية‪ ،‬لت�صدر علينا‬ ‫الأحكام قبل يوم االنتخابات ب�أيام قليلة‬ ‫لتكون الر�سالة وا�ضحة جلميع الإخوان‪،‬‬ ‫ومل ينجح �أح��د (�سوى علي فتح الباب)‬ ‫وا�ستمرت م�سرية الإخوان ليفاج�أ اجلميع‬ ‫بعدها بـ‪� 5‬أع��وام بالنجاح عام ‪ 2000‬ثم‬ ‫النجاح املدوي عام ‪2005‬م‪.‬‬ ‫ق�ضينا مع ًا معظم ال�سنوات اخلم�س‬ ‫التي ق�ضت بها املحكمة الع�سكرية‪ ،‬فكان‬ ‫نعم الأخ ونعم ال�صاحب يف ال�سجن‪ ،‬ال‬ ‫تفارق الب�سمة �شفتيه وعندما حان اتخاذ‬ ‫ال��ق��رار ال�صعب ب����زواج ك�ب�رى كرمياته‬ ‫"الزهراء" ت�شاورنا جميع ًا‪ ،‬وقد �سبقها‬ ‫–فيما �أذكر‪ -‬ابن �أحد الإخوان لعله ال�شيخ‬ ‫عا�شور غامن من املنوفية‪ ،‬فكان التوجه هو‬ ‫�أن مت�ضي احلياة ب�أفراحها و�أتراحها رغم‬ ‫�صعوبة ال�سجن وق�سوة ال�سجان‪ ،‬و�أال يتم‬ ‫ت�أجيل الأفراح �إىل ما بعد الإفراج‪ ،‬ف�شهدنا‬ ‫ع�شرات الزيجات التي زادت �أوا�صر املودة‬ ‫بني �أ�سر وعائالت الإخوان‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال تلك ال�سنوات اخلم�س ز ّوج‬ ‫"خريت ال�شاطر" ‪ 3‬من بناته الزهراء‪،‬‬ ‫وخديجة‪ ،‬وعائ�شة‪.‬‬ ‫و�أف�����راح ال�����س��ج��ون ل��ه��ا ط��ع��م خا�ص‪،‬‬ ‫فهناك حفلتان‪ ،‬حفلة عادية يف العر�س‬ ‫الطبيعي خ��ارج ال�سجن‪ ،‬حيث العرو�سان‬ ‫والأهل والأحباب‪ ،‬وحفلة لها طعم خا�ص‬ ‫داخ���ل الأ����س���وار‪ ،‬يغيب عنها العرو�سان‬ ‫لأنها تكون بعد غلق الأب���واب‪ ،‬ويت�سابق‬ ‫فيها اخلطباء من النزالء لتقدمي التهاين‬ ‫للوالد املحبو�س‪.‬‬

‫مل �أع�ش هذه اللحظة ك�أب‪ ،‬فقد قدّ ر‬ ‫اهلل لأ�سرتي �أن يتم زواج �أوالدي جميع ًا‬ ‫ب�ين ف�ت�رات احلب�س وب��ع��ي��د ًا ع��ن ظلمات‬ ‫ال�سجون‪.‬‬ ‫لذلك عندما فكرت يف عنوان هذا املقال‬ ‫حتريت كثرياً‪ ،‬بني‪" :‬ال حتزن" و"تهانينا"‪،‬‬ ‫فكان �أن �أقدّ م التهنئة لأخي احلبيب عرب‬ ‫�صفحات اجلريدة بعد �أن قدمت التهنئة‬ ‫لأوالده "�سعد وح�سن‪ ،‬و�أ���ش��ق��ائ��ه هاين‬ ‫وبهاء"‪.‬‬ ‫ه����ذه ال����دع����وة‪ :‬دع�����وة الإخ������وان‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬لن متوت‪ ،‬ولن ترهبنا ال�سجون‬ ‫وال املحاكمات‪ ،‬ول��ن يقطع و���ص��ال احلب‬ ‫بني �أبنائها وبناتها ق�سوة الظلم و�إرهاب‬ ‫اخل�صوم‪.‬‬ ‫ل���ق���د ر�أي���������ت يف "فرح ر����ض���وى‬ ‫وعبدالرحمن" رم���وز ًا من �أط��ي��اف �شتى‪،‬‬ ‫ي�ضيق املقام عن عدّ هم وتكرار �أ�سمائهم‪،‬‬ ‫لهم منا جميع ًا كل التقدير واالح�ترام‪،‬‬ ‫لعلهم �شاهدوا يف بع�ض ه��ذه املنا�سبات‪،‬‬ ‫وجه ًا �آخ��ر من وج��وه الإخ���وان امل�سلمني‪،‬‬ ‫�إن دع��وة الإخ��وان دع��وة �شاملة حميطة‬ ‫بكل مظاهر احلياة‪ ،‬والأخ امل�سلم يريد يف‬ ‫حياته كله وم�سريته �أن يلتزم ب�شرع اهلل‪.‬‬ ‫هنا الوجه الإن�ساين واالجتماعي للإخوان‬ ‫امل�سلمني يغيب عن كثري من املراقبني‪ ،‬وهو‬ ‫من �أهم �أ�سباب قوة الإخوان امل�سلمني‪ ،‬لأن‬ ‫ما و�صله اهلل باحلب والرتاحم لن ي�ستطيع‬ ‫ب�شر مهما �أوت��ي من �سلطان �أن يف�صمه �أو‬ ‫يقطعه‪ ،‬وما يربط بني الإخوان و�أجيالهم‬ ‫املتتالية لي�س جم��رد م�شروع �سيا�سي �أو‬ ‫فكري‪ ،‬ميكن �أن يتحطم عند �أول خالف‬ ‫�أو اختالف‪ ،‬كما يحدث يف جتمعات �أخرى‪،‬‬ ‫�ضعفت �أو انتهت مع الأيام‪.‬‬ ‫لقد كانت �أ�سرة "خريت ال�شاطر" مثا ًال‬ ‫جم�سد�أ ل��ت��وايل امل��ظ��امل عليها ولعلي ال‬ ‫�أذكر �أنه ح�ضر عر�س �إحدى كرمياته حر ًا‬ ‫طليق ًا‪ ،‬وهن كثريات‪ ،‬بارك اهلل فيهن ويف‬ ‫�أ�سرهن و�أوالدهن‪ ،‬ولعله يح�ضر ب�إذن اهلل‬ ‫�أفراح �أبنائه الذين كان قدر اهلل �أن يكونوا‬ ‫بعد البنات "�سعد‪ ،‬وح�سن" فنفرح معهم‬ ‫فرحة م�ضاعفة مب�شيئة اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫�أفراحنا حتى ونحن خلف الأ�سوار‬ ‫ينغ�صها القلق على م�ستقبل هذا الوطن‪،‬‬ ‫فعندما �أت��أم��ل وج��وه الأح��ف��اد �أت�ساءل‪:‬‬ ‫ماذا يخبئ لكم القدر؟ وم��اذا يخبئ لهذا‬ ‫البلد الذي تدهورت فيه الأحوال‪ ،‬ويعي�ش‬ ‫يومي ًا على وقع الأزمات املتتالية؟‬ ‫ق��ل��ق مل ي��ع��د ع��ل��ى ت��وف�ير اخل��دم��ات‬ ‫وحت�سني �أداء امل��راف��ق وح�سب‪ ،‬ب��ل على‬ ‫الن�سيج االجتماعي املتما�سك املرتابط على‬ ‫مدار القرون‪ ،‬وال��ذي بات مهدّ د ًا من رموز‬ ‫لها ثقلها يف �أو�ساطها بت�صريحات خطرية‪،‬‬ ‫مل يتم االعتذار عنها‪ ،‬وال الرتاجع حتى‬ ‫الآن‪.‬‬ ‫قلق ي�سببه غياب الدولة وتراجعها‬ ‫و�ضعفها �أمام طائفية بغي�ضة تطل بر�أ�سها‬ ‫بني احلني والآخ��ر‪ ،‬ويتم �إه��دار الد�ستور‬ ‫نف�سه ب�سهولة بعد �أن مت �إه���دار �أحكام‬

‫هالل توفيق لطفي (هتلر)‬

‫الق�ضاء وا�ستخدام املحكمة الد�ستورية يف‬ ‫غري مو�ضعها لإر�ضاء الكني�سة‪.‬‬ ‫قلق ب�سبب التمييز ب�ين املواطنني‬ ‫ل�صالح البع�ض على ح�ساب البع�ض الأخر‬ ‫ال���ذي يتم ان��ت��ه��اك حقوقه الأ�سا�سية‬ ‫وت�����ص��ادر �أم��وال��ه ومي��ن��ع ن�شاطه لنف�س‬ ‫ال�سبب الذي يتم ا لتغا�ضي عن كل �أخطاءه‬ ‫وخطايا الآخرين‪ ،‬ف�أين الت�شدق باملواطنة‬ ‫وامل�ساواة؟ و�أين �إعمال الد�ستور والقانون؟‬ ‫و�أين تلك الأ�صوات الزاعقة �ضد غالبية‬ ‫املواطنني ل�صالح متزيق الوطن الذي عا�ش‬ ‫�أربعة ع�شر قرن ًا متما�سك ًا يف ظل �شريعة‬ ‫الإ�سالم اخلالدة التي ُتعلي من حقوق كل‬ ‫املواطنني حتت مبد�أين را�سخني هما‪" :‬ال‬ ‫�إكراه يف الدين‪ ،‬واملبد�أ الثاين‪ :‬لهم ما لنا‬ ‫وعليهم ما علينا " حفظت ال�شريعة تلك‬ ‫املبادئ الرا�سخة بينما �ضيعتها الد�ساتري‬ ‫والقوانني الو�ضعية‪.‬‬ ‫قلق على م�صر التي تعي�ش يف و�سط‬ ‫بلد‪ ،‬فهاهو‬ ‫عربي تتمزق بالده‪ ،‬بلد ًا بعد ٍ‬ ‫ال�سودان يعي�ش يف انتظار انف�صال اجلنوب‬ ‫والعراق يتمزق واليمن يتململ‪ ..‬الخ‪.‬‬ ‫�ألي�س من حقنا �أن نقلق ب�شدة على‬ ‫م�ستقبل م�صر ومتا�سكها يف ظل الدولة‬ ‫البولي�سية التي ت�سجن ال�شرفاء وت�صادر‬ ‫�أموالهم بينما ترتاجع �أمام �آخرين؟!‬ ‫�ألي�س من حقنا �أن ننزعج ب�شدة من‬ ‫�أو�صياء فر�ضوا �أنف�سهم على البالد دون‬ ‫�سند من ت�أييد �شعبي �أو انتخابات حرة‬ ‫ن��زي��ه��ة‪ ،‬ال يهمهم �إال ت ��أم�ين م�صاحلهم‬ ‫وم�صالح �أبنائهم و�أ�سرهم؟‬ ‫القلق �شديد ولكن الأمل ال ينقطع يف‬ ‫�صحوة ذلك ال�شعب يوم ًا ما ال بد �آت عن‬ ‫قريب‪.‬‬ ‫�أخي خريت‪ :‬مهما ا�شتد الظلم‪ ،‬ففرج‬ ‫اهلل قريب‪.‬‬ ‫ومهما �أ���س��ود الليل‪ ،‬فانبالج الفجر‬ ‫قريب‪.‬‬ ‫ومهما كانت ق�سوة ال��ظ��امل‪ ،‬فرحمة‬ ‫اهلل قريب من املح�سنني‪.‬‬ ‫ومهما ك��ان غيابك‪ ،‬فح�ضورك كان‬ ‫طاغي ًا‪.‬‬ ‫�أخ��ي خ�يرت‪ :‬لقد ر�أي���ت �أج��ي��ا ًال من‬ ‫الإخ����وان‪ ،‬م��ن ك��ل ال��ب��ق��اع‪� ،‬شيب ًا و�شبان ًا‬ ‫ح�����ض��روا �أم�������س ي��ح��ي��ط��ون ب��الأ���س��رت�ين‬ ‫والعرو�سني‪ ،‬كانت الب�سمة على كل ال�شفاة‪،‬‬ ‫ودم���وع ال��ف��رح تن�سال �أح��ي��ان� ًا م��ن بع�ض‬ ‫العيون‪ ،‬واجلميع يلهجون بالدعاء �إىل اهلل‬ ‫�أن يعجل بالفرج لك ولإخوانك الأحباب‪.‬‬ ‫�أخي خريت‪ :‬الأمل يف اهلل تعاىل ميلأ‬ ‫قلوبنا بن�صر من اهلل لدعوته و�شريعته‪،‬‬ ‫والأمل يف اهلل تعاىل ميلأ قلوبنا برحمة‬ ‫م��ن اهلل ل��ه��ذا البلد املنكوب و���س��ط هذه‬ ‫الأمواج املتالطمة من امل�شاكل والقيود‪.‬‬ ‫�أخ���ي خ�ي�رت‪ :‬ع��ه��دن��ا م��ع اهلل قائم‬ ‫وث���اب���ت‪ ،‬ورج���ا�ؤن���ا ال ينقطع يف ن�صره‬ ‫ورحمته‪ ،‬تهانينا‪ ،‬وب��ارك اهلل للعرو�سني‪،‬‬ ‫وبارك عليهما وجمع بينهما يف خري‪.‬‬ ‫واهلل �أكرب وهلل احلمد‪.‬‬

‫د‪ .‬امدير�س القادري‬

‫ر�ؤية رعاة البقر للحرب القادمة‬ ‫قدميا كانت لندن مربط خيلنا‪ ،‬وكان‬ ‫الراديو على �إذاعة لندن دائما ال يفارقها‬ ‫حتى ن�سمع �أخ��ب��ار بلدنا و�ضيعتنا‪ ،‬تغري‬ ‫احل��ال وت��راج��ع االه��ت��م��ام بلندن وحلت‬ ‫يف مكانها العا�صمة الأمريكية وا�شنطن‪،‬‬ ‫والتي �أ�صبح احلل والربط بيدها‪� ،‬إليها‬ ‫"يحج" �أهل االعتدال العربي كلما دعت‬ ‫احل��اج��ة‪ ،‬ه��ي ال��راع��ي املفتول ع�ضالته‬ ‫ونحن القطيع ال��ذي ال حول له وال قوة‪،‬‬ ‫ت�سوقنا حيث ت�شاء وما علينا �إال �أن نتبعها‬ ‫طائعني ال �صوت لنا �سوى �صدى الأجرا�س‬ ‫التي �سمحت لنا �أن نعلقها يف رقاب اخلراف‬ ‫ال�صغرية حتى ي�ستدل عليها �إذا ما �ضاعت‪.‬‬ ‫هذا التحول نحو العا�صمة الأمريكية‬ ‫تبلور وات�ضح مع توقيع الراحل ال�سادات‬ ‫على ا�ست�سالم كامب ديفيد‪ ،‬فالرئي�س الذي‬ ‫قاد اجلي�ش امل�صري يف �أكتوبر ‪ 73‬اكت�شف‬ ‫عظمة وق��وة وج�بروت الواليات املتحدة‬ ‫ال��ت��ي ال مي��ك��ن م��ق��اوم��ت��ه��ا‪ ،‬فا�ضطر �إىل‬ ‫حتويل انت�صار اجلندي امل�صري والعربي‬ ‫�إىل معاهدة �سالم مذلة "فهذه �أمريكا يا‬ ‫جدعان وحنا م�ش �أدها"‪ ،‬وهكذا بد�أت‬ ‫مرحلة ان��ف��راط ال�سبحة العربية التي‬ ‫تناثرت خرزاتها يف كل االجتاهات‪ ،‬وبد�أ‬ ‫كل نظام عربي مهتما بحاله و�أو�ضاعه‪،‬‬ ‫وم��ا ع��اد يعني ال��ق��اه��رة م���اذا ي��ج��ري يف‬ ‫اخلرطوم؟! ‪.‬‬ ‫وه���ك���ذا ب�ي�ن ل��ي��ل��ة و���ض��ح��اه��ا وق��ف‬ ‫الرئي�س امل��ؤم��ن على من�صة "الكني�ست"‬ ‫وع��زف مو�سيقى اال�ست�سالم التي �أوقعت‬ ‫كل الأمة يف ال�ضياع‪ ،‬والرتاجع‪ ،‬والتقهقر‪،‬‬ ‫حتى �أ�صبحنا ن�ستجدي رغيف اخلبز من‬ ‫القمح الأمريكي‪ ،‬بالرغم من نفطنا وغازنا‬ ‫املنهوب وامل�سلوب رغما عن �إرادتنا‪ ،‬والويل‬ ‫كل الويل ملن ميتنع �أو يعار�ض‪ ،‬فاحلرب‬ ‫وال�صواريخ واالحتالل يف انتظاره‪� ،‬شاء من‬ ‫�شاء و�أبى من �أبى‪ ،‬وكما ح�صل مع العراق‬ ‫ال�شقيق ال��ذي �أع��ادوه �إىل ع�صر القرون‬ ‫الو�سطى‪.‬‬

‫اليوم ي�سعى الأمريكان ويف ظل رعاية‬ ‫الرئي�س �أوباما �إىل �إمتام ال�صفقة النهائية‬ ‫لق�ضية العرب وامل�سلمني الأوىل فل�سطني‪،‬‬ ‫وذلك با�سم ال�سالم واملفاو�ضات م�ستفيدين‬ ‫من كل الرتاكمات التي ع�صفت باملنطقة‪،‬‬ ‫فالفر�صة مل تكن �سانحة كما هي اليوم‪،‬‬ ‫فالعجز وال�ضعف العربي و�صل �إىل �أبعد‬ ‫م��دي��ات��ه‪ ،‬والأن�ي�ن امل�صاحب ل�ل�أوج��اع ال‬ ‫يتوقف وال جت��دي معه �أق��وى امل�سكنات‪،‬‬ ‫ولذلك �أ�صبحنا نتو�سل لهم ليال ونهارا‬ ‫مل�ساعدتنا يف �إمت��ام ال�صفقة والبيعة مع‬ ‫بني �صهيون املتمردين على كل القوانني‪،‬‬ ‫والأنظمة‪ ،‬واملواثيق الدولية‪� ،‬إنها حالة‬ ‫م��ن اخل��وف وال��رع��ب جتتاح ك��ل الق�صور‬ ‫الرئا�سية العربية من اخلليج �إىل املحيط‪،‬‬ ‫ومنذ �أن لوحت الراحلة كونداليزا راي�س‬ ‫بال�شرق الأو�سط اجلديد‪ ،‬لأن ذلك يعني‬ ‫خ��ارط��ة �أ���س�لاك ج��دي��دة �سيتم و�ضعها‬ ‫لإع����ادة �صياغة اجل��غ��راف��ي��ا مب��ا ي�ؤمن‬ ‫امل�صالح واالحتكارات الأمريكية �إىل يوم‬ ‫الدين‪ ،‬فمن الذي �سيبقى ومن �سوف يزول؟‬ ‫وهل ن�س�أل عن ذلك العرافني ومن يقر�ؤون‬ ‫الطالع �أم ن�سجد ونركع على عتبات البيت‬ ‫الأبي�ض عل وع�سى �أن نكون من الفائزين‬ ‫وننجو بعرو�شنا وكرا�سينا التي ال هم‬ ‫لنا �سواها‪ ،‬رجعت فل�سطني وال عمرها ما‬ ‫رجعت؟!‪.‬‬ ‫وح���ت���ى ي��ت��ح��ق��ق ذل����ك ل�ل�أم��ري��ك��ان‬ ‫وال�صهاينة فال بد من التلويح باحلرب‬ ‫القادمة والتي لن تبقي وال ت��ذر‪ ،‬ولذلك‬ ‫راح جرناالت احلرب الأمريكان من �أ�صحاب‬ ‫النفوذ واخلربة ير�سمون �صورة �أولية لهذه‬ ‫احلرب وي�ضعون لها نتائج م�سبقة ميكن �أن‬ ‫نوجزها فيما يلي‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬حتقيق االنك�سار التام حلزب‬ ‫اهلل كقوة ع�سكرية يف لبنان حتى يتال�شى‬ ‫وي�ضعف �سيا�سيا ‪.‬‬ ‫ثانيا‪� :‬إ�ضعاف النظام ال�سوري بهزمية‬ ‫ع�سكرية جت��ع��ل��ه يخ�سر ك��ل الأ���ص��ول‬

‫�أيوب الغنيمات‬

‫ال�سيا�سية التي ميتلكها يف املنطقة وحتى‬ ‫ال يرفع ر�أ�سه لع�شرات ال�سنني‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬حما�صرة جميع �أن�شطة �إيران‬ ‫يف املنطقة بعد �أن تتم هزمية حلفائها‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬لأنها �إذا ف�شلت يف م�ساعدتهم‬ ‫�أثناء احلرب ف�سوف تخ�سر جميع �أ�شكال‬ ‫ومربرات نفوذها‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬ال بد �أن تخ�سر حما�س قوتها‬ ‫الع�سكرية يف غ��زة وحتى تنتهي قوتها‬ ‫ال�سيا�سية فال يعود لها وجود وال ت�أثري على‬ ‫كل ما �سيتم حتقيقه يف �إط��ار املفاو�ضات‬ ‫التي تنفرد بها �سلطة رام اهلل والتي هي‬ ‫على �أمت اال�ستعداد للتنازل عن كل الثوابت‬ ‫الوطنية مقابل الفتات الذي �سيلقى �إليها‬ ‫طاملا �أن الهدف الأ�سا�سي �سيتحقق ولن‬ ‫ت��ع��ود ه��ن��اك فل�سطني ال��ت��ي تعيق حتى‬ ‫الآن حتقيق احللم ال�صهيوين الأخ�ير يف‬ ‫"يهودية الدولة" ويف االمتالك التاريخي‬ ‫للأر�ض‪.‬‬ ‫و"�إ�سرائيل" ه��ي املعنية بتحقيق‬ ‫كل ذل��ك يف ظل الدعم والإ���س��ن��اد وحتى‬ ‫امل�شاركة الأمريكية‪ ،‬ولذلك ف�إن جميع ما‬ ‫�سبق لي�س �سوى حماولة رخي�صة كاذبة‬ ‫لن�شر الرعب الذي �سيحفظ لهم ا�ستمرار‬ ‫تدفق الرتيليونات �إىل خزائنهم‪ ،‬وهاهو‬ ‫اخلليج يعلن عن �صفقات ت�صل �إىل ‪120‬‬ ‫مليار دوالر مقابل �أ�سلحة �سيتم دفنها يف‬ ‫الرمال‪ ،‬ولذلك وبا�سم �شعوب املنطقة من‬ ‫الفقراء وامل�ضطهدين ندعوهم للتف�ضل‬ ‫ب�إ�شعال الفتيل لأننا على يقني وقناعة‬ ‫را�سخة ب�أن احلرب التي يلوحون لها لي�ست‬ ‫�سوى �ساعة الفرج التي انتظرناها طويال‬ ‫لتتحرر فل�سطني كلها من رج�س ال�صهاينة‬ ‫�أوال‪ ،‬ولأنها �ستكون البداية مل�ستقبل م�شرق‬ ‫لكل املنطقة العربية‪ ،‬ولذلك ف�أنا �أن�صحهم‬ ‫بتجهيز قبور قتالهم‪ ،‬ويف ذلك رد وا�ضح‬ ‫على تقارير ج�نراالت��ه��م التي م��ا عادت‬ ‫ترهبنا!‪.‬‬

‫هناك درا�سة ت�شري �إىل �أن فنان ع�صر النه�ضة الأوربية‬ ‫ال�شهري "ليوناردو دافن�شي" (‪1519 -1452‬م) من �أ�صل‬ ‫عربي‪ ،‬اعتمادا على ب�صمات �أ�صابع يده الي�سرى‪ ،‬و�أثبتت �أن‬ ‫‪ 65‬يف املئة من موا�صفات ب�صمته حتمل �سمات ب�صمات العرب‪،‬‬ ‫ثم �سمعنا �أن املو�سيقار الأملاين الأ�شهر لودفيج فان بيتهوفن‬ ‫(‪1827 -1770‬م)‪ ،‬كان يحمل �سمرة يف مالحمه‪ ،‬و�أنه كان‬ ‫يلقب يف طفولته بالإ�سباين‪ ،‬فرمبا كان بيتهوفن �أندل�سيا‪،‬‬ ‫و�أغ��رب من ذلك ما قاله زعيم عربي من �أن �أ�صل �شك�سبري‬ ‫�أ�سطورة الأدب الإجنليزي (‪1564‬م‪ )1616-‬هو عربي‪ ،‬وذكر‬ ‫�أن "�شك�سبري" ما هي �إال حتريف لـ"ال�شيخ زبري"‪ ،‬و�أنه من ليبيا‬ ‫�أو من الب�صرة �أو حتى من �صافيتا قرب ال�شام‪.‬‬ ‫وو�صلت احلمى �إىل �صحيفة "دايلى ميل" الربيطانية‬ ‫التي قالت‪� :‬إنّ حتلي ًال حلم�ض نووي ‪ DNA‬ك�شف �أنّ الزعيم‬ ‫الأملاين �أدولف هتلر ينحدر من �أ�صل عربي �أو يهودي عربي‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صحيفة �أنّ احلم�ض النووي الذى مت احل�صول‬ ‫عليه من �أقارب هتلر الذين يعي�شون الآن فى الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية �أ ّدى �إىل هذا االكت�شاف‪ ،‬و�إن ‪ DNA‬الذى مت‬ ‫اكت�شافه نادر الوجود فى �أملانيا و�أوروبا الغربية‪ ،‬ولكنه �أكرث‬ ‫�شيوع ًا فى بالد املغرب‪ ،‬واجلزائر وليبيا وتون�س‪ ..‬وكذلك‬ ‫بني اليهود "الأ�شكناز" و"ال�سفاردمي"‪.‬‬ ‫اليهود من جهتهم �أكدوا ب�سرعه الربق انه لي�س يهوديا‪،‬‬ ‫فهو من عائله من�ساوية وا�ضحة الن�سب‪ ،‬فال �شك اذن ان‬ ‫يروج اليهود واعوانهم الربيطانيون لفكره ان يكون عربيا‬ ‫وم�سلما‪.‬‬ ‫البع�ض م��ن جماعتنا مل ي��ت�بروا م��ن (هتلر) �صاحب‬ ‫التاريخ اال�سود بل ان بع�ضهم �شطح به اخليال وراح ي�ؤكد ما‬ ‫قالته ال�صحيفة الربيطانية‪ ،‬لكن تخيلوا معي لو �أن هتلر ‪-‬ال‬ ‫قدر اهلل‪ -‬فع ًال �أ�صله عربي و�أن ا�سم ابيه رمبا يكون توفيقا‬ ‫�أو حت�سينا و�أمه ال�ست ح�سنية وال فتاكات‪ ،‬وبالت�أكيد �سوف‬ ‫تظهر بع�ض العجائز يف قرية من قرى لبنان �أو العراق ت�ؤكد‬ ‫�أن هناك �شابا من البلدة بن�صف �شنب زي هتلر ذهب �إىل‬ ‫اجلهادية مع اجلي�ش الع�صملي وانقطعت �أخباره‪ ،‬وبليلة ما‬ ‫فيها �ضو قمر تقوم القوى االمنية بعمل جلوة الفراد تلك‬ ‫العائلة‪ ،‬وهنا تبد�أ حمطات التلفزة وخ�صو�صا (�سو ان ان)‬ ‫و(البي يف �سي) يف عمل مقابالت مع احفاد خال هتلر وبنات‬ ‫عمتو من ناحيه اخل��ال‪ .‬ثم يظهر يف القرية من ينفي ان‬ ‫يكون هتلر انتحر بل نحر –الن االنتحار حرام– وبالتاكيد‬ ‫�إن من نحره هم ال�شيوعيون الرو�س �أو املت�شبهون بالن�ساء من‬ ‫الفرن�سيني �أو املثليون الهولنديون‪� .‬أما مدر�س اللغة العربية‬ ‫يف القرية فينقل عن رحمة جدو الذي مات �أي��ام (ترين)‬ ‫االت���راك �أن هتلر ي��وم ما�صار (�أمل���اين �أ�صلي) بفهم على‬ ‫ال�سريع‪ ،‬وما ن�سي ا�سمه اال�صلي فاخرتع ا�سم جديد مكون من‬ ‫االحرف االوىل من ا�سمه اال�صلي (هالل توفيق لطفي بن دار‬ ‫ابو رامي) ف�أ�صبح اال�سم (هتلر) وهذا اال�سم غري موجود يف‬ ‫تاريخ املانيا القدمي‪ ،‬وحتى اليوم ال يوجد يف العامل من يحمل‬ ‫ا�سم هتلر غري هتلر ما غريه ابن دار ابو رامي‪.‬‬ ‫ولكم اي�ضا ان تتخيلوا ما يرتتب على ذلك اال�صل‪ ،‬وكم‬ ‫املعاناة التي �سوف يعانيها العرب الرازحون وغري الرازحني‬ ‫حتت االحتالل‪ ،‬وكمية الدماء واالرواح التي �سوف تزهق‬ ‫طلبا للثار تكفري عما فعله ابن العم (هتلر) بهم‪.‬‬ ‫بع�ض الدرا�سات العربية ومنها ر�سالة ماج�سرت لطالب‬ ‫عربي ت�شري �إىل �أن هتلر اعجب باال�سالم ‪-‬ورمب��ا اعتنق‬ ‫الإ�سالم �سرا‪ -‬على يدي مفتي القد�س ال�شيخ �أمني احل�سيني‬ ‫رحمه اهلل‪ ،‬ف�صور مفتي القد�س يف رحلته �إىل املانيا والرتحاب‬ ‫البالغ الذى كان يحظى به يف �ضيافة الفوهرر هتلر تزين‬ ‫املتاحف والكتب اليهودية وبقية كتب التاريخ االوروبي‪.‬‬ ‫فت�شري تلك الدرا�سات �إىل �أن هتلر كان معجبا بالعرب‬ ‫حيث قال‪� :‬إن هناك ثالث قوى متح�ضرة احتلت العامل هم‬ ‫الفر�س والروم والعرب‪� ،‬أما الفر�س والروم فقد كونوا ح�ضارة‬ ‫ثم قوة ثم ا�ستعملوها لغزو العامل‪ ،‬عك�س العرب الذين كانوا‬ ‫"ع�صابات همجية" احتلت العامل ثم بعدها كونوا ح�ضارة‪،‬‬ ‫ومم��ي��زات ح�ضارتهم �أنهم مل يفر�ضوا ح�ضارتهم ويلغوا‬ ‫ح�ضارة الآخرين بل �أ�ضافوها �إىل غريها من احل�ضارات‪،‬‬ ‫ا�ضافة �إىل �أنه طبع املطبوعات التي تعرف الأملان بالإ�سالم‬ ‫ووزعها على جي�شه‪ ،‬ثم �أعطى املقاتلني الأملان من امل�سلمني‬ ‫احلق بال�صالة يف �أي مكان ويف �أي وقت فكانوا ي�صلون جماعة‬ ‫يف �ساحة برلني وهتلر ينتظر‬ ‫حتى يكملوا �صالتهم ليلقي بعدها خطاباته‪ ،‬ومنها �أي�ضا‬ ‫ا�ست�شهاده بالقران الكرمي يف خطبة يوم زحفت جيو�شه‬ ‫على مو�سكو‪ ،‬فبدا خطابه بقوله تعاىل ‪( :‬اقرتبت ال�ساعة‬ ‫وان�شق القمر)‪ ..‬ويف كتابه املن�سوب �إليه (كفاحي) الكثري من‬ ‫عبارات وا�صطالحات القر�آن الكرمي‪ ،‬ويذكر �أي�ضا �أن ادولف‬ ‫هتلر رف�ض �شرب اخلمور وخ�صو�صا ان املانيا م�شهورة بانواع‬ ‫تقليدية من "البرية" حتى لو كانت كعالج‪ .‬فكان ين�سب اليه‬ ‫قوله ‪( :‬كيف ميكن للمرء �أن يحت�سي اخلمر كدواء وهو مل‬ ‫يحت�سيها طوال عمره) �إ�ضافة �إىل �أنه اطلق حملة نازية‬ ‫ملقاطعة التدخني ووع��د كل من ي�ترك التدخني ب�إهدائه‬ ‫�ساعة مطلية بالذهب‪.‬‬ ‫عملية (تعريب امل�شاهري) ما الفائدة التي ترجى منها‪،‬‬ ‫هل لأننا �أمة حمبطة لي�س لها‬ ‫م�ستقبل وا�ضح املعامل‪� ،‬أم هروبا من واق��ع م ��ؤمل‪ ،‬ملاذا‬ ‫يروقنا دائما البكاء على االطالل‪ ،‬فا�صبحنا نبحث يف التاريخ‬ ‫ونحاول �أن نثبت للعامل �أن ما هم فيه من رخاء وعزة‪ ،‬امنا‬ ‫نتيجة عرق وتعب اجدادنا‪.‬‬ ‫ورمب��ا يحق لنا �أن نفتخر ب�أ�صل م��ن ق��دم��وا خدمات‬ ‫جليلة ل�شعوبهم‪ :‬ر�سام‪� ،‬شاعر‪ ،‬ريا�ضي‪ ،‬لكن ما هو ال�شرف يف‬ ‫�أن ين�سب �إلينا من يداه ملطخة بالدماء فتن�صل منه �أبناء‬ ‫جلدتة ورموه علينا‪ -‬وما تقول اال �أن الأمة ناق�صها‪..‬‬ ‫ه��ل عميت عيوننا عمن ي��ح��اول �أن ين�سب �إلينا كل‬ ‫�شاردة وواردة و�سكتت اقالمنا عن الرد �ألي�س بذلك وجدت‬ ‫"�إ�سرائيل" الدجاجة التي تبي�ض ذهبا �أو م�سمار جحا‬ ‫اجلديد ال��ذي ميكنها من مطالبتنا بتعوي�ضات عما فعله‬ ‫(الفوهرر هتلر) بهم‪ ،‬و�أقلها �أن ن�صمت على كل مذبحة �أو‬ ‫جمزرة يرتكبونها‪.‬‬


‫�إ�سالميـــــــــــــــــــــــــات‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫قراءة في كتاب‬

‫‪17‬‬

‫يف مواجهة دعاوى «اجلماعة الأحمدية» الباطلة‬

‫الت�صريح مبا تواتر يف نزول امل�سيح‬ ‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫خواطـــــر‬

‫جمانة م�شاورة‬

‫احلق‬ ‫بني الت�صريح والتلميح‬ ‫يف ظل تخ ّبط النا�س يف وحل الف�ساد والبعد عن الدين؛ ال‬ ‫نقول �إن املر�أة قد �أُجربت على اخلروج من حيائها‪ ،‬فلو كانت‬ ‫ذات مبد�أ لكان زوال الدنيا �أهون عليها من اخلروج من جلباب‬ ‫حيائها‪� ،‬إال �أن النف�س امل ّيالة عند هذه املر�أة �ستودي يف النهاية‬ ‫بها �إىل ال�سقوط‪ ،‬فمن اعتاد امليل ال ي�ستقيم له �ضلع!‬ ‫ما تراه الأعني قد ُيغني عن الكالم‪ ..‬فحال املر�أة يف هذا‬ ‫الزمن ال يختلف عليه اثنان‪ ،‬فحديث الر�سول �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم عن الكا�سيات العاريات املائالت املميالت يتحقق يف زمننا‬ ‫هذا كل يوم‪ ..‬ونتج ّرع غ�ص�ص االنفالت والتفننّ يف املجاهرة‬ ‫بق ّلة احلياء لي�س من املر�أة املتف ّلتة‪ ،‬ولكن ممن يقف بجانبها‬ ‫والذي ُيح�سب على الرجال‪ ،‬فهناك الكثري من الرجال ما هم‬ ‫�إال جمرد �أ�صفار!!‬ ‫اختالط احلابل بالنابل يف احلديث عن املر�أة وانفالتها‪،‬‬ ‫واحل��دي��ث ع��ن ال �ع�لاق��ة ب�ين ال��رج��ل وامل � ��ر�أة يف ال�ع�ل��ن �أم � ٌر‬ ‫عجيب!! نعم ما نراه ون�سمعه يدمي القلب وامل�سلم �سواء كان‬ ‫رج ً‬ ‫ال �أو امر�أة يتوجب عليه البحث واملعرفة ملعرفة �أمور دينه‬ ‫ودنياه‪ ،‬ولكن هل يجب عليهما وبالذات املر�أة �أن تناق�ش الأمور‬ ‫اخلا�صة على �صفحات اجلرائد لبيان عظمة الدين يف تناول‬ ‫مثل هذه الق�ضايا والزج بالأمور اخلا�صة لتو�ضيح �أن الإ�سالم‬ ‫عام و�شامل!! �أال تنطبق القاعدة هنا "لكل مقام مقال"؟!‬ ‫و�صلبت‬ ‫ات�ب��اع احل��ق و�صية الأن�ب�ي��اء‪ ،‬وك��م ط��ارت ر�ؤو���س ُ‬ ‫�أج���س��اد م��ن �أج ��ل كلمة احل ��ق‪ ،‬ويف امل�ق��اب��ل ك��م ثبتت ر�ؤو� ��س‬ ‫و�سمنت �أج���س��اد لبيعها احل��ق بالباطل وال�ت�ف�نن يف �إ�صدار‬ ‫فتاوى تر�ضي امل�س�ؤول‪ ،‬وتزيد باطل الغني‪ ،‬وتربت على �أكتاف‬ ‫�أ�صحاب الهوى‪..‬‬ ‫هل ن�سي �أولئك �أن اهلل باملر�صاد‪ ،‬و�أن من يتاجر بالدين‬ ‫من �أج��ل �إر��ض��اء اخللق مي��وت ميتتان!! م��رة يف الدنيا بذ ّله‬ ‫ومقت النا�س له‪ ..‬ومرة يف الآخرة عندما يغيب وراء ح ّر جهنم‬ ‫وزمهريرها؟!‬ ‫ن�صوم ون�ص ّلي‪ ..‬واحلمد هلل فعلنا الكثري من �أجل اهلل‪..‬‬ ‫و�سندخل اجلنة ب�أعمالنا‪ ،‬فلذلك ال ت�ض ّيقوا الدنيا علينا!! قال‬ ‫تعاىل‪} :‬مينّون عليك �أن �أ�سلموا قل ال متنّوا َعلَ َّي �إ�سالمكم‬ ‫بل اهلل مينّ عليكم �أن هداكم للإميان �إن كنتم �صادقني{‪..‬‬ ‫ح��ال الكثري من الغثاء �أنهم �ضمنوا اجلنة لعملهم ال��ذي ال‬ ‫يتعدّى ركعات �سريعة‪ ،‬و�صدقة من زاد من فائ�ض ال ي�صلح‪،‬‬ ‫تذمر و َمنَّ ‪..‬‬ ‫و�صيام مع ّ‬ ‫ونحن نرى فكر الغثاء هذا الذي بدا وك�أنه م�صاب بداء‬ ‫نرتحم على �أبي بكر ر�ضي اهلل‬ ‫التكبرّ اخلفي؛ ال ميكننا �إال �أن ّ‬ ‫عنه يوم ق��ال‪( :‬لو �أن رجلي الواحدة داخ��ل اجلنة والأخرى‬ ‫خارجها ما �أمنت مكر اهلل)‪ ...‬وعلى عمر بن اخلطاب ر�ضي‬ ‫اهلل عنه يوم قال‪( :‬فوالذي نف�سي بيده لوددتُ �أن كل ما عملت‬ ‫ُي َر ّد يل‪ ،‬ثم �أجنو كفافاً‪ ،‬ر�أ�ساً بر�أ�س)!!‬

‫خاطـــــــرة‬

‫نبض الكتب‬

‫�إن الإن�سان ب��دون مكارم الأخ�لاق ي�صبح عدمي‬ ‫اخلري والفائدة‪ ،‬وكثري ال�شر وال�ضرر‪..‬‬ ‫وملحا�سن الأخالق يف الإ�سالم مكانة فريدة حيث‬ ‫يقول الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‪�( :‬أن من خياركم‬ ‫�أح�سنكم �أخالقاَ)‪.‬‬ ‫وهذه �شذرات وقواعد عمليه يف الطرق ال�شرعية الكت�ساب‬ ‫الأخالق الفا�ضلة‪:‬‬ ‫‪ -1‬عامل النا�س مبثل ما حتب �أن يعاملوك به‪ ،‬قال �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪( :‬ولي�أت �إىل النا�س الذي يحب �أن ي�ؤتى به)‪.‬‬ ‫حتب لنف�سك‪ ،‬واكره لهم ما تكره لها‪.‬‬ ‫‪َّ � -2‬‬ ‫أحب للنا�س ما ّ‬ ‫‪ -3‬ال ي�سوغ ل��ك �أن تتخذ ظ��روف��ك �سبباً �أو ع ��ذراً ل��ك يف‬ ‫الإ�ساءة مهما كنت معذوراَ عند نف�سك‪.‬‬ ‫‪ُ -4‬ك��ن م��ع النا�س كالنحل ال��ذي يقع على �أح�سن الزهور‬ ‫و�أطهر الزروع‪.‬‬ ‫‪ -5‬ينبغي �أن تعلم �أن �أقل ما عليك �أن تعامل النا�س به العدل‬ ‫والإن�صاف من نف�سك‪.‬‬ ‫‪ -6‬ب�إمكانك التعرف على حقيقة �أخالقك بالنظر �إليها يف‬ ‫احلاالت الآتية (�إذا خلوت‪� ،‬إذا غ�ضبت‪� ،‬إذا احتجت‪� ،‬إذا ا�ستغنيت‪،‬‬ ‫�إذا قدرت)‪.‬‬ ‫‪ -7‬اعلم �أن عليك �أخالقاَ ينبغي �أن تلتزم بها مع �أعدائك‬ ‫و�أخالقاَ تلتزم بها مع �أ�صدقائك‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫حت�صل الأخ�ل�اق الإ��س�لام�ي��ة؛ يجب �أن تفكر يف‬ ‫‪ -8‬حتى ّ‬ ‫ف�ضلـها‪.‬‬ ‫‪ -9‬ال تلتم�س لنف�سك الأع��ذار يف الأخطاء ال�صغرية ف�إنها‬ ‫طريق ملا هو �أكرب منها‪.‬‬

‫جمع امل�ؤلف يف كتابه من الأحاديث الدالة على نزول‬ ‫امل�سيح ما مل يجمعه �أحد من قبله حيث بلغ جمموع‬ ‫�أحاديث الكتاب خم�سة و�سبعني حديث ًا غالبها �أحاديث‬ ‫�صحيحة وهي مبجموعها بلغت ح َّد التواتر‬ ‫�أجمعت الأم��ة عليها‪ ،‬يقول املف�سر اب��ن عطية‬ ‫الغرناطي الأن��دل���س��ي‪" :‬و�أجمعت الأم��ة على‬ ‫ما ت�ضمنه احلديث املتواتر‪ ،‬من �أن عي�سى يف‬ ‫ال�سماء ح� ّ�ي‪ ،‬و�أن��ه ينزل يف �آخ��ر الزمان فيقتل‬ ‫اخل�ن��زي��ر‪ ،‬ويك�سر ال�صليب‪ ،‬وي�ق�ت��ل الدجال‪،‬‬ ‫ويفي�ض ال�ع��دل‪ ،‬وتظهر ب��ه ملة حممد �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ويحج البيت‪ ،‬ويعتمر‪."..‬‬ ‫وي�ق��ول ال�ع�لام��ة ال��� َّ�س� َّف��اري�ن��ي احلنبلي يف‬ ‫��ش��رح منظومته يف ال�ع�ق�ي��دة امل���س� َّم��ى "لوامع‬ ‫الأن ��وار البهية"‪�" :‬أجمعت الأم ��ة على نزول‬ ‫عي�سى ب��ن م��رمي عليه ال���س�لام‪ ،‬ومل يخالف‬ ‫فيه �أح��د م��ن �أه��ل ال�شريعة‪ ،‬و�إمن��ا �أن�ك��ر ذلك‬ ‫الفال�سفة وامل�لاح��دة مم��ن ال يعت ّد بخالفه‪،‬‬ ‫وقد انعقد �إجماع الأم��ة على �أنه ينزل ويحكم‬ ‫بهذه ال�شريعة املحمدية‪ ،‬ولي�س ينزل ب�شريعة‬ ‫م�ستقلة ع�ن��د ن��زول��ه م��ن ال���س�م��اء‪ ،‬و�إن كانت‬ ‫النبوة قائمة به وهو مت�صف بها"‪.‬‬ ‫ثمة جملة من الأحاديث ال��واردة يف نزول‬ ‫عي�سى عليه ال�سالم‪ ،‬والتي ي�صعب على اجلماعة‬ ‫الأحمدية �أن جتد لها ت��أوي�لات تخرجها عن‬ ‫معانيها احلقيقية‪ ،‬لت�صدق على واق��ع وحال‬ ‫م�ؤ�س�س جماعتهم املتنبئ الكذاب‪ ،‬وهي تكذب‬ ‫ب���ص��راح��ة وو� �ض��وح دع ��وى م��ؤ��س����س جماعتهم‬ ‫ب�أنه امل�سيح املوعود ال��ذي ب�شرت به الأحاديث‬ ‫النبوية‪ ،‬من تلك الأحاديث الوا�ضحة يف داللتها‬ ‫على تكذيبه‪ ،‬و�إب�ط��ال دعاويه من �أ�سا�سها‪ ،‬ما‬

‫املجاهد الرحيم‬

‫مل��ا كانت الغاية يف اجل�ه��اد الإ��س�لام��ي �أن�ب��ل ال�غ��اي��ات؛ كانت‬ ‫و�سيلته كذلك �أف�ضل الو�سائل‪ ،‬فقد ح��رم اهلل ال�ع��دوان؛ فقال‬ ‫تعاىل‪�} :‬إِ َّن َ‬ ‫اهلل ال يُحِ ُّب المْ ُ ْع َتدِ ينَ { (البقرة‪ ,)190 :‬و�أمر بالعدل‬ ‫حتى م��ع اخل�صوم؛ فقال ت�ع��اىل‪َ } :‬وال َي� ْ�ج� ِر َم� َّن� ُك� ْم �� َ�ش� َن�� ُآن َق ْو ٍم‬ ‫َعلَى �أَال َت ْعدِ ُلوا اعْ دِ ُلوا هُ َو �أَ ْق� َر ُب لِل َّت ْقوَى{ (املائدة‪ ,)8 :‬و�أر�شد‬ ‫امل�سلمني �إيل منتهى الرحمة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫فهم حينما يقاتلون ال يعتدون‪ ،‬وال َي ْف ُجرون‪ ،‬وال ميثلون‪،‬‬ ‫وال ي�سرقون‪ ،‬وال ينتهبون الأم��وال‪ ،‬وال ينتهكون احلرمات‪ ،‬وال‬ ‫يتقدّمون ب��الأذى‪ ،‬فهم يف حربهم خري حماربني‪ ،‬كما �أنهم يف‬ ‫�سلمهم �أف�ضل م�ساملني‪.‬‬ ‫ع��ن ب��ري��دة ر��ض��ي اهلل عنه ق��ال‪ :‬ك��ان ر��س��ول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم �إذا �أ ّمر الأمري على جي�ش �أو �سرية؛ �أو�صاه يف خا�صته‬ ‫بتقوى اهلل تعاىل ومَن معه من امل�سلمني خرياً‪ ،‬ثم قال‪( :‬اغزوا‬ ‫ب�سم اهلل يف �سبيل اهلل‪ ،‬قاتلوا من كفر باهلل‪ ،‬اغزوا وال تغلوا‪ ،‬وال‬ ‫تغدروا‪ ،‬وال مت ّثلوا‪ ،‬وال تقتلوا وليداً) رواه م�سلم‪.‬‬ ‫جمموعة الر�سائل‪ ،‬للإمام ح�سن البنا رحمه اهلل‬

‫�أخرجه م�سلم يف �صحيحه‪ ،‬و�أحمد يف م�سنده‪،‬‬ ‫من حديث �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه �أن ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪" :‬والذي نف�سي‬ ‫مي بف ِّج ال َّر ْو َحاء (مكان يف‬ ‫بيده! َل ُيه َّلن ابنُ مر َ‬ ‫طريق النبي عليه ال�صالة وال�سالم من املدينة‬ ‫حاجاً‬ ‫�إىل ب��در‪ ،‬يبعد عن املدينة �ستة �أم�ي��ال)‪ّ ،‬‬ ‫�أو م ُعتمِ راً‪� ،‬أو َل ُي َث ّنينهما"‪ .‬ومن املعلوم �أن املرزا‬ ‫غالم �أحمد القادياين مل يح ّج ومل يعتمر ومل‬ ‫يط�أ �أر�ض اجلزيرة بقدميه �أبداً‪ ،‬فكيف حتققت‬ ‫هذه ال�صفات فيه؟ و�أي خيال جامح ميكن �أن‬ ‫يجد جما ًال لت�أويل هذه ال�صفات حتى تنطبق‬ ‫على حاله وو�صفه؟‬ ‫يف ح��دي��ث �آخ��ر ي�صف فيه ال��ر��س��ول �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم حال نزول عي�سى عليه ال�سالم‬ ‫حيث ي�ق��ول كما يف رواي ��ة �صحيح م�سلم من‬ ‫حديث النوا�س بن �سمعان‪" :‬ثم ينزل عي�سى‬ ‫بن مرمي عند املنارة البي�ضاء �شرقي دم�شق‪،"..‬‬ ‫ومن املقرر املعلوم �أن امل��رزا القادياين مل تط�أ‬ ‫ق��دم��اه دم�شق ط��وال ح�ي��ات��ه‪ ،‬فكيف ي�ك��ون هو‬ ‫امل�سيح املوعود َّ‬ ‫املب�شر به يف الأحاديث‪ ،‬ومل يكن‬ ‫ه��ذا و�صفه‪� ،‬إن �سلمنا لهم �أن معنى ن��زل (يف‬ ‫هذا املو�ضع) �أي حل‪ ،‬فالرجل مل يح َّل بدم�شق‬ ‫ومل تر عيناه ال منارتها البي�ضاء وال م�سجدها‬ ‫الأموي‪.‬‬ ‫حديث ثالث يبني فيه الر�سول �صلى اهلل‬ ‫عليه و��س�ل��م اج�ت�م��اع عي�سى ب��ن م��رمي م��ع ما‬

‫النا�س عند امل�صيبة �أنواع‬

‫وقفة للتأمل‬

‫عبداهلل الرحيلي‬

‫و�� �ض ��ع ال� �ع�ل�ام ��ة امل � �ح � �دّث حم �م ��د �أن � ��ور‬ ‫الك�شمريي ال�ه�ن��دي‪ ،‬ه��ذا ال�ك�ت��اب "الت�صريح‬ ‫مبا تواتر يف نزول امل�سيح"‪ ،‬مع م�ؤلفات �أخرى‬ ‫ملواجهة مقوالت ودع��اوى اجلماعة الأحمدية‬ ‫"القاديانية"‪ ،‬التي �أ�س�سها املرزا غالم �أحمد‬ ‫ال �ق��ادي��اين‪ ،‬ال ��ذي ا ّدع� ��ى �أن ��ه امل���س�ي��ح املوعود‬ ‫وامل �ه��دي امل �ع �ه��ود‪ ،‬و�أن� ��ه ن�ب��ي "ظلي بروزي"‬ ‫يوحى �إليه‪ ،‬وكانت دعوته قد راج��ت يف �أواخر‬ ‫القرن التا�سع امليالدي يف القارة الهندية‪ ،‬ما‬ ‫دفع العلماء للت�صدي لها‪ ،‬والقيام بواجب الرد‬ ‫عليها‪ ،‬وتفنيد باطلها وما جاءت به من دعاوى‬ ‫مل َّفقة باطلة‪.‬‬ ‫ت � �ق � ��وم دع � � � ��وى اجل � �م� ��اع� ��ة الأح � �م� ��دي� ��ة‬ ‫"القاديانية"‪ ،‬على مقدمتني مركزيتني‪ ،‬تتمثل‬ ‫�أوالهما يف ا�ستب�سالها ال�شديد لإثبات موت نبي‬ ‫اهلل عي�سى بن مرمي عليه ال�سالم‪� ،‬أما ثانيتهما‬ ‫فهي العمل على ت ��أوي��ل الأح��ادي��ث ال ��واردة يف‬ ‫ن��زول عي�سى عليه ال�سالم‪ ،‬ب�إنزالها على رجل‬ ‫��ش�ب�ي��ه ب��ه م��ن الأم� ��ة الإ� �س�لام �ي��ة‪ ،‬ف�ي�ن�ت��ج عن‬ ‫هاتني املقدمتني الت�أ�سي�س لدعوى ما �أ�سمته‬ ‫اجلماعة بـ"امل�سيح املحمدي"‪� ،‬أي �أن �أحاديث‬ ‫نزول عي�سى عليه ال�سالم ال تتحدث عن النبي‬ ‫ال��ذي �أر�سله اهلل �إىل بني �إ�سرائيل‪ ،‬و�إمن��ا هي‬ ‫تب�شر بظهور "امل�سيح املحمدي" املوعود‪ ،‬الذي‬ ‫حتققت �صفاته يف م�ؤ�س�س جماعتهم املرزا غالم‬ ‫�أحمد القادياين‪.‬‬ ‫قام على حتقيق هذا الكتاب ون�شره ال�شيخ‬ ‫املحقق عبدالفتاح �أب��و غ��دة‪� ،‬صاحب الأيادي‬ ‫ال�ب�ي���ض��اء يف حت�ق�ي��ق م ��ؤل �ف��ات ع �ل �م��اء القارة‬ ‫ال�ه�ن��دي��ة‪ ،‬ك�م��ؤل�ف��ات ال �ع�لام��ة �أب ��ي احل�سنات‬ ‫ع �ب��داحل��ي ال �ل �ك �ن��وي‪ ،‬وال� �ت ��ي م �ن �ه��ا "الرفع‬ ‫والتكميل يف اجل��رح والتعديل"‪ ،‬و"الأجوبة‬ ‫الفا�ضلة للأ�سئلة الع�شرة الكاملة"‪ ،‬ون�شرها‬ ‫يف ال�ع��امل ال�ع��رب��ي‪ ،‬و�إ��ش��اع�ت�ه��ا ب�ين �أه��ل العلم‬ ‫وطلبته‪ ،‬وتعريفهم بها وو�صلهم مبو�ضوعاتها‬ ‫وحتقيقاتها املتميزة والفريدة يف بابها‪.‬‬ ‫متتاز حتقيقات ال�شيخ عبد الفتاح �أبو غدة‬ ‫بالدقة ال�شديدة‪ ،‬وتت�صف تعليقاته بالغزارة‬ ‫ال�ع�ل�م�ي��ة امل �� �ش �ه��ودة‪ ،‬وه ��ي ل�ي���س��ت م ��ن النوع‬ ‫ال��ذي ي�ش ّكل عبئاً على الن�ص الأ�صلي‪ ،‬بل هي‬ ‫خادمة له‪ ،‬ومب ِّينة ملجمله‪ ،‬و�شارحة لغام�ضه‪،‬‬ ‫وق��د ج��اءت تعليقاته وتعقيباته الكثرية‪ ،‬على‬ ‫ه��ذا ال�ك�ت��اب‪ ،‬م�ت� ّم�م� ًة ملق�صد م��ؤل�ف��ه‪ ،‬يف الرد‬ ‫على دع��اوى املتنبئ ال�ك��اذب م�ؤ�س�س اجلماعة‬ ‫الأح�م��دي��ة "القاديانية"‪ ،‬وم�ف� ِّن��د ًة لت�أويالته‬ ‫الفا�سدة‪ ،‬وتوهماته ال�ساقطة‪.‬‬ ‫ق ��ام ع�ل��ى ج�م��ع ال�ك�ت��اب وت��رت�ي�ب��ه‪ ،‬وو�ضع‬ ‫م�ق��دم��ة ��ض��اف�ي��ة ل ��ه‪ ،‬ت�ل�م�ي��ذ امل ��ؤل��ف العالمة‬ ‫ال�شيخ حممد �شفيع مفتي باك�ستان يف حينه‪،‬‬ ‫و�أ� �ش��ار يف م�ق��دم�ت��ه �إىل ال���س�ب��ب ال�ب��اع��ث على‬ ‫ت�أليفه وجمعه حيث قال‪":‬وكان الباعث على‬ ‫جمعه وترتيبه‪ :‬فتنة عمياء‪ ،‬وداه�ي��ة دهياء‪،‬‬ ‫ظهرت يف ب�لادن��ا الهندية‪ ،‬على �شكل الفرقة‬ ‫املرزائية‪ ،‬التي ادَّعى رئي�سها الأول (ميزرا غالم‬ ‫�أحمد)‪ ،‬النبوة بل الأف�ضلية على �أكرث الأنبياء‬ ‫عليهم ال�سالم‪ ،‬وتف ّوه �أنه هو امل�سيح الذي �أخرب‬ ‫ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم بنزوله يف �آخر‬ ‫الزمان‪."..‬‬ ‫مت� ّث��ل ع�م��ل امل ��ؤل��ف يف ه��ذا ال�ك�ت��اب بجمع‬ ‫الأح��ادي��ث ال� ��واردة يف ن ��زول عي�سى ب��ن مرمي‬ ‫ع�ل�ي��ه ال �� �س�لام‪ ،‬وق��د ج�م��ع ف�ي��ه م��ا مل يجمعه‬ ‫�أحد من قبله يف م�ؤلفاتهم‪ ،‬حيث بلغ جمموع‬ ‫الأح ��ادي ��ث خ�م���س��ة و��س�ب�ع�ين ح��دي �ث �اً‪ ،‬غالبها‬ ‫�أحاديث �صحيحة‪ ،‬وهي مبجموعها بلغت مبلغ‬ ‫التواتر‪ ،‬ومن املقرر �أن االعتقاد برجوع عي�سى‬ ‫عليه ال�سالم يف �آخر الزمان‪ ،‬من امل�سائل التي‬

‫النا�س �إزاء امل�صيبة على درجات‪:‬‬ ‫الأوىل‪ :‬ال�شاكر‪.‬‬ ‫الثانية‪ :‬الرا�ضي‪.‬‬ ‫الثالثة‪ :‬ال�صابر‪.‬‬ ‫الرابعة‪ :‬اجلازع‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وت�سخط من ق�ضاء‬ ‫�أ ّم��ا اجل��ازع‪ :‬فقد فعل حمرماً‪،‬‬ ‫رب العاملني ال��ذي بيده ملكوت ال�سموات والأر� ��ض‪ ،‬وله‬ ‫امللك يفعل ما ي�شاء‪.‬‬ ‫و�أ ّم��ا ال�صابر‪ :‬فقد ق��ام بالواجب‪ ،‬وال�صابر‪ :‬هو ال��ذي يتح ّمل‬ ‫امل�صيبة‪� ،‬أي ي��رى �أنها ُم � ّرة و�شاقة و�صعبة‪ ،‬ويكره وقوعها‪ ،‬ولكنه‬ ‫يتحمل‪ ،‬ويحب�س نف�سه عن ال�شيء املحرم‪ ،‬وهذا واجب‪.‬‬ ‫و�أمّا الرا�ضي‪ :‬فهو الذي ال يهتم بهذه امل�صيبة‪ ،‬ويرى �أنها من‬ ‫حت�سر‪� ،‬أو ندم عليها؛‬ ‫عند اهلل فري�ضى ر�ضاً تاماً‪ ،‬وال يكون يف قلبه ّ‬ ‫لأنه ر�ضي ر�ضاً تاماً‪ ،‬وحاله �أعلى من حال ال�صابر‪ ،‬ولهذا كان الر�ضا‬ ‫م�ستحباً‪ ،‬ولي�س بواجب‪.‬‬ ‫وال�شاكر‪ :‬هو �أن ي�شكر اهلل على هذه امل�صيبة‪.‬‬ ‫ولكن كيف ي�شكر اهلل على هذه امل�صيبة وهي م�صيبة؟‬ ‫واجلواب‪ :‬من وجهني‪:‬‬ ‫الوجه الأول‪� :‬أن ينظر �إىل من �أ�صيب مبا هو �أعظم‪ ،‬في�شكر اهلل‬ ‫على �أنه مل ي�صب مثله‪ ،‬وعلى هذا جاء احلديث‪« :‬ال تنظروا �إىل من‬ ‫هو فوقكم‪ ،‬وانظروا �إىل من هو �أ�سفل منكم‪ ،‬ف�إنه �أج��در �أال تزدروا‬ ‫نعمة اهلل عليكم» �أخرجه م�سلم عن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه‪.‬‬ ‫ال��وج��ه ال �ث��اين‪� :‬أن يعلم �أن��ه يح�صل ل��ه ب�ه��ذه امل�صيبة تكفري‬ ‫ال�سيئات‪ ،‬ورفعة الدرجات �إذا �صرب‪ ،‬فما يف الآخرة خري مما يف الدنيا‪،‬‬ ‫في�شكر اهلل ت�ع��اىل‪ ،‬ويعلم �أي���ض�اً �أن �أ��ش��د النا�س ب�لا ًء الأن�ب�ي��اء‪ ،‬ثم‬ ‫ال�صاحلون‪ ،‬ثم الأمثل فالأمثل‪ ،‬فريجو �أن يكون بها �صاحلاً‪ ،‬في�شكر‬ ‫اهلل �سبحانه وتعاىل على هذه النعمة‪.‬‬

‫العمل كمدير فندق يقدم اخلمر‬

‫ركن الفتوى‬

‫ر�ؤو�س �أقالم يف الأخالق‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫ي�ستنبط من الأحاديث ال�صحيحة �أن��ه املهدي‬ ‫ال� ��ذي ي �ك��ون �إم � ��ام امل���س�ل�م�ين ح �ي �ن��ذاك‪ ،‬ففي‬ ‫ال�صحيحني من حديث �أب��ي هريرة ر�ضي اهلل‬ ‫عنه �أن ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪:‬‬ ‫"كيف �أنتم �إذا نزل ابنُ مرمي فيكم و�إمامكم‬ ‫منكم؟"‪ .‬ويف لفظة مل�سلم‪" :‬ف�أمَّكم"‪ ،‬ويف لفظة‬ ‫�أخ��رى‪" :‬ف�أمَّكم منكم"‪ .‬جاء يف رواي��ة م�سلم‪،‬‬ ‫ق��ال اب��ن �أب��ي ذئ��ب‪ :‬ت��دري م��ا (�أ ّم �ك��م منكم)؟‬ ‫قلت‪ُ :‬تخربين؟ قال‪ :‬ف� ّأمكم بكتاب ربكم تبارك‬ ‫وت�ع��اىل‪ ،‬و�سنة نبيكم �صلى اهلل عليه و�سلم"‪.‬‬ ‫فكيف ي� ّدع��ي امل ��رزا ال�ق��ادي��اين‪� ،‬أن �شخ�صيتي‬ ‫عي�سى عليه ال�سالم‪ ،‬واملهدي ‪ -‬وهما �شخ�صيتان‬ ‫خمتلفتان‪ ،‬ولكل واحد منهما �صفاته اخلا�صة‬ ‫به ‪ -‬قد اجتمعتا فيه؛ فغدا هو امل�سيح املوعود‬ ‫واملهدي املعهود؟‬ ‫اجلماعة الأحمدية القاديانية‪ ،‬مبقوالتها‬ ‫ومفاهيمها وعقائدها الغارقة يف بحار الت�أويل‪،‬‬ ‫وال �ع��ادي��ة ع�ل��ى الآي� ��ات ال �ق��ر�آن �ي��ة‪ ،‬والأحاديث‬ ‫النبوية‪ ،‬تت�شبث بكل ر�أي �أو فتوى تخدمها يف‬ ‫�إثبات دعاويها‪ ،‬كما فعلت بفتوى ال�شيخ حممود‬ ‫�شلتوت التي �ص ّرح فيها مبوت عي�سى بن مرمي‬ ‫عليه ال�سالم كغريه من الأن�ب�ي��اء‪ ،‬فقد �أذاعت‬ ‫تلك الفتوى ون�شرتها وع ّممتها يف كثري من‬ ‫امل��واق��ع وامل�ن��اب��ر االل�ك�ترون�ي��ة‪ ،‬وم��ن املعلوم �أن‬ ‫فتوى ال�شيخ �شلتوت ت�صدَّى لها علماء كبار‬ ‫ردّوا عليها وناق�شوه يف �أدلتها ووجوه اال�ستدالل‬ ‫بها‪ ،‬ومن ال��ردود القوية عليها ما كتبه ال�شيخ‬ ‫م���ص�ط�ف��ى � �ص�بري �آخ� ��ر م���ش��اي��خ الإ�� �س�ل�ام يف‬ ‫الدولة العثمانية وال�شيخ حممد زاهر الكوثري‬ ‫يف ر�سالته امل�سماة "نظرة عابرة يف مزاعم من‬ ‫ينكر نزول عي�سى عليه ال�سالم قبل الآخرة"‪،‬‬ ‫وال �� �ش �ي��خ ع �ب��د اهلل ب��ن ال �� �ص��دي��ق ال �غ �م��اري يف‬ ‫كتابيه "عقيدة �أه��ل الإ��س�لام يف ن��زول عي�سى‬ ‫عليه ال�سالم" و"�إقامة ال�بره��ان على نزول‬ ‫عي�سى عليه ال�سالم يف �آخر الزمان"‪.‬‬ ‫يقول احلافظ ابن كثري عند تف�سريه لقوله‬ ‫تعاىل‪} :‬و�إن��ه َلعل ٌم لل�ساعة{‪" :‬وقد تواترت‬ ‫الأحاديث عن ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫�أن��ه �أخ�بر بنزول عي�سى عليه ال�سالم قبل يوم‬ ‫وح َكماً مُق�سطاً"‪ ،‬وقال‬ ‫القيامة �إم��ام�اً ع��اد ًال‪َ ،‬‬ ‫عند تف�سري قوله تعاىل‪} :‬و�إنْ من �أهل الكتاب‬ ‫�إال ليومنن ب��ه قبل م��وت��ه{ �أن ال�ضمريين يف‬ ‫"به" و"موته" يعودان على �سيدنا عي�سى عليه‬ ‫ال�سالم لأنه املتحدَّث عنه يف ال�سياق‪ ،‬وبينّ �أن‬ ‫املعنى‪� :‬أن جميع �أه��ل الكتاب ي�صدّقون به �إذا‬ ‫ن��زل لقتل ال��دج��ال‪ ،‬وال يتخلف عن الت�صديق‬ ‫به واحد منهم‪ ،‬فت�صري امللل كلها ملة واحدة‪،‬‬ ‫وهي ملة الإ�سالم احلنيفية دين �إبراهيم عليه‬ ‫ال�سالم‪.‬‬ ‫ث��م ق��ال م��ا خ�لا��ص�ت��ه‪" :‬وهذا ال �ق��ول هو‬ ‫احلق الذي �سنب ّينه بالدليل القاطع �إن �شاء اهلل‬ ‫تعاىل‪ ،‬لأن��ه املق�صود من �سياق الآي يف تقرير‬ ‫بطالن ما ادّعته اليهود من قتل عي�سى‪ ،‬و�صلبه‬ ‫وت�سليم م��ن �سلم لهم م��ن ال�ن���ص��ارى اجلهلة‬ ‫ذل��ك‪ ،‬ف��أخ�بر اهلل‪� :‬أن��ه مل يكن الأم ��ر كذلك‪،‬‬ ‫و�إمن��ا ُ�ش ّبه لهم فقتلوا َّ‬ ‫ال�شبه وهم ال يتبينون‬ ‫حي‪،‬‬ ‫ذلك‪ ،‬ثم �إنه �سبحانه رفعه �إليه‪ ،‬و�أنه باقٍ ّ‬ ‫و�إن��ه �سينزل قبل ي��وم القيامة‪ ،‬كما د َّل��ت عليه‬ ‫الأحاديث املتواترة‪."..‬‬ ‫وقال عند تف�سريه لقوله تعاىل‪} :‬وخامت‬ ‫النبيني{‪" :‬وقد �أخ�بر اهلل ت�ب��ارك وت�ع��اىل يف‬ ‫كتابه‪ ،‬ور�سوله يف ال�سنة املتواترة عنه‪� :‬أن��ه ال‬ ‫نبي بعده‪ ،‬ليعلموا �أن كل من ا َّدع��ى هذا املقام‬ ‫دجال مُ�ضل‪ ،‬ولو تخ ّرق‬ ‫بعده فهو ك َّذاب �أفاّك‪َّ ،‬‬ ‫(�أت��ى باخلوارق الظاهرة)‪ ،‬و�شعبذ عمل عمالً‬ ‫فيه خ��داع للعني والفكر‪ ،‬و�أت��ى ب��أن��واع ال�سحر‬ ‫والطال�سم‪ ...‬فكلها محُ ��ال و�ضالل عند �أويل‬ ‫الألباب"‪.‬‬

‫�أجابت عليها‪ :‬دائرة الإفتاء الأردنية‬ ‫ال�س�ؤال‪� :‬شخ�ص يعمل بوظيفة مدير عام يف فندق‬ ‫�سياحي �ضخم يف منطقة اخلليج العربي‪ ،‬ويف هذا الفندق‬ ‫يقدم اخلمر وبع�ض املنكرات‪ ،‬مع العلم �أن املدير العام ال‬ ‫يقدّ م وال يلم�س وال ي�شرتي �أ ًّيا من املنكرات‪ ،‬ولكن �إذا وقع‬ ‫النق�ص يقوم بالتوقيع على قائمة النواق�ص فقط‪ .‬وقد‬ ‫ا�شرتطت خمطوبة هذا الرجل �أن يرتك العمل يف هذا‬ ‫الفندق‪ ،‬و�إذا مل يرتك فيطلقها‪.‬‬ ‫�أرج��و التكرم باجلواب على ال�س�ؤالني املذكورين‪.‬‬ ‫وجزاكم املوىل خري اجلزاء‪.‬‬ ‫اجلواب‪ :‬احلمد هلل‪ ،‬وال�صالة وال�سالم على �سيدنا ر�سول اهلل‪.‬‬ ‫�أما العمل مديراً لفندق يقدّم اخلمر فال يجوز؛ لأنه م�شاركة يف‬ ‫عمل منكر‪ ،‬وجزء من راتبه ُي َع ّد حراماً‪.‬‬ ‫و�أما طلب الطالق لأنها ا�شرتطت عليه يف العقد ترك هذا العمل‬ ‫ومل يرتكه‪ ،‬فال بد فيه من رفع دعوى �أمام املحكمة ال�شرعية‬


‫‪18‬‬

‫�أ�سرة و�صحة وجمتمع‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫غـــذا�ؤنا‬ ‫دوا�ؤنــــا‬

‫الأغذية الأرجوانية‬ ‫ت�ؤخر ظهور ال�شيخوخة‬

‫�إعداد‪ :‬احمد املعطي‬

‫الكاجو‪ ..‬متتع بخ�صائ�ص مفيدة ل�ضبط ومعاجلة ال�سكري‬ ‫ال��درا� �س��ة اجل��دي��دة ل�ل�ب��اح�ث�ين م��ن جامعة‬ ‫م��ون�تري��ال وج��ام �ع��ة الف ��ال يف ك�ي��وب�ي��ك بكندا‬ ‫وج��ام �ع��ة ي��وي �ن��دي يف ال �ك��ام�ي�رون ح ��ول بذور‬ ‫ال �ك��اج��و «‪ »Cashew seed‬ه��ي ب��ال�ف�ع��ل درا�سة‬ ‫مثرية لالهتمام‪.‬‬ ‫ووف��ق ما مت ن�شره يف الن�سخة الإلكرتونية‬ ‫املبكرة من جملة «�أبحاث علم الأطعمة والتغذية‬ ‫اجلزيئي» ق��ام الباحثون بتقييم ما ي�شاع حول‬ ‫ت ��أث�يرات امل��واد امل�ستخل�صة م��ن �أ��ش�ج��ار الكاجو‬ ‫على ان�ضباط م��ر���ض ال�سكري ل��دى امل�صابني‬ ‫ب��ه‪ ،‬وحت��دي��دا م��دى دور ت�ل��ك امل ��واد يف حت�سني‬ ‫ا�ستجابة اجل�سم لهرمون الإن�سولني‪.‬‬ ‫وم �ع �ل��وم �أن �أك�ث�ر م��ن ‪ 220‬م�ل�ي��ون �إن�سان‬ ‫يعانون من مر�ض ال�سكري‪ ،‬ويتوقع �أن يرتفع‬ ‫ه��ذا ال�ع��دد ب�شكل �سريع خ�لال العقود القليلة‬ ‫املقبلة‪.‬‬ ‫وت �ت �م �ث��ل امل �� �ش �ك �ل��ة يف ح �� �ص��ول ارت � �ف� ��اع يف‬ ‫ن�سبة ال�سكر ب��ال��دم ج��راء نق�ص �أو ع��دم �إفراز‬ ‫ال �ب �ن �ك��ري��ا���س ل �ه��رم��ون الإن �� �س ��ول�ي�ن‪� ،‬أو تدين‬ ‫ا�ستجابة اجل�سم لكمية هرمون الإن�سولني التي‬ ‫يفرزها البنكريا�س بالفعل‪.‬‬ ‫�إن الع�ضالت ه��ي م��ن �أه��م �أع���ض��اء اجل�سم‬ ‫ال�ت��ي تعتمد على الإن���س��ول�ين يف ت�سهيل دخول‬ ‫ال�سكريات �إىل خالياها‪.‬‬ ‫وما هدف �إليه الباحثون هو درا�سة ت�أثريات‬ ‫امل ��واد امل�ستخل�صة م��ن �أوراق �أو حل��اء �سيقان‬ ‫�أ�شجار الكاجو �أو ثمارها �أو ب��ذوره��ا يف ت�سهيل‬ ‫دخول ال�سكريات �إىل الع�ضالت‪.‬‬ ‫وق� � ��ال د‪ .‬ب� �ي�ي�ري ح� � ��داد ب ��روف� ��� �س ��ور علم‬ ‫ال�صيدلة بجامعة مونرتيال والباحث الرئي�سي‬ ‫يف ال��درا��س��ة‪«:‬م��ن ب�ين جميع امل��واد امل�ستخل�صة‬ ‫من الأج��زاء املختلفة لأ�شجار الكاجو وجدنا �أن‬ ‫املواد امل�ستخل�صة من بذور الكاجو هي فقط التي‬ ‫تن�شط ب�شكل م�ه��م عملية امت�صا�ص اخلاليا‬ ‫الع�ضلية لل�سكريات ال�سابحة يف الدم»‪.‬‬ ‫وه��و م��ا يعني ‪ -‬على ح��د قوله ‪� -‬أن لبذور‬ ‫الكاجو خ�صائ�ص حمتملة الت�أثري يف ان�ضباط‬ ‫مر�ض ال�سكري «‪.»anti-diabetic‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪«:‬درا��س�ت�ن��ا تدعم �صحة التوجه يف‬ ‫العالجات ال�شعبية ال�ستخدام الكاجو يف معاجلة‬ ‫مر�ض ال�سكري‪ ،‬وهو ما ميكن �أن ي�ستثمر علميا‬ ‫با�ستخدامه كم�صدر لإنتاج �أدوي��ة جديدة لهذه‬ ‫الغاية»‪.‬‬ ‫�أما املواد التي جرى احلديث عنها يف الدرا�سة‬ ‫فهي مواد حم�ض «�أناكاردك» «‪،»anacardic acid‬‬ ‫وهذه املواد ذات خ�صائ�ص م�ضادة لنمو امليكروبات‬

‫تلعب الأغذية دورا هاما يف ت�أخري ظهور ال�شيخوخة‪ ،‬ومن‬ ‫�أهمها قائمة الثمار الأرجوانية التي ت�شمل العديد من الأ�صناف‪،‬‬ ‫مثل اجل��زر وال�ب��اذجن��ان الأرج ��واين‪ ،‬وامللفوف والبنجر والتوت‬ ‫الأ�سود‪ ،‬والكرز الأ�سود واخلوخ‪ ،‬والتني والزبيب والرمان‪.‬‬ ‫وذك��ر ال��دك�ت��ور ج�م��ال ن��وب �أ��س�ت��اذ التغذية ب��امل��رك��ز القومي‬ ‫للبحوث يف م�صر خ�لال حديث مع جملة "حريتي" �أن العنب‬ ‫يعد من �أكرث الفواكه املهمة يف عالج �أمرا�ض ال�شيخوخة‪ ،‬وذلك‬ ‫الحتوائه على م�ضادات الأك�سدة التي تق�ضي على ال�شوارد احلرة‬ ‫يف اجل�سم‪ ،‬والتي تت�سبب يف ظهور الأمرا�ض وخا�صة يف املرحلة‬ ‫املت�أخرة‪ ،‬واملق�صود بها �أنها مواد �ضارة‪ ،‬وتنتج من خملفات عملية‬ ‫التمثيل الغذائي يف اجل�سم‪ ،‬ومن تلوث البيئة والتعر�ض للإ�شعاع‬ ‫واملبيدات احل�شرية‪.‬‬ ‫وتت�سبب ه��ذه ال���ش��وارد يف ت��دم�ير خ�لاي��ا اجل�سم والأ�سراع‬ ‫بظهور ال�شيخوخة و�أمرا�ضها‪ ،‬وخا�صة التهاب املفا�صل و�أمرا�ض‬ ‫القلب وال�شرايني‪� ،‬إذ ي�ساعد العنب يف الوقاية والعالج من كل‬ ‫هذه الأمرا�ض‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه ثبت من خالل الدرا�سات العلمية املوثقة �أن للثمار‬ ‫الأرجوانية دورها يف منع عمليات الأك�سدة وااللتهابات‪ ،‬واحلد من‬ ‫مظاهر ال�شيخوخة للخاليا‪ ،‬وتن�شيط اجل�سم للدفاع �ضد االجهاد‬ ‫والعمل على التئام اجلروح‪.‬‬ ‫«حميط»‬ ‫وال�سموم‪ ،‬ول��ذا ك��ان �أب�سط ا�ستخدامات �أ�شجار‬ ‫ال�ك��اج��و م��ن الناحية الطبية ال�شعبية يف غانا‬ ‫وك��وت دي �ف��وار وغ�يره��ا م��ن امل�ن��اط��ق الأفريقية‬ ‫�إ� �ض��اف��ة �إىل �أم�ي�رك��ا اجل�ن��وب�ي��ة ه��و يف معاجلة‬ ‫جتمع البكترييا املت�سبب بالتهابات خراج الأ�سنان‬ ‫«‪ ،»tooth abscesses‬ومعاجلة بكترييا ال�سل‪،‬‬ ‫وت�خ�ف�ي��ف ال�ت�ه��اب��ات ح�ب��وب ال���ش�ب��اب‪ ،‬ومعاجلة‬ ‫الإ��س�ه��ال‪ ،‬وم�ق��اوم��ة ت ��أث�يرات ق��ر���ص احل�شرات‬ ‫والثعابني‪ ،‬وخف�ض حرارة اجل�سم‪.‬‬ ‫وت�ترك��ز ه��ذه امل ��واد امل �ق��اوم��ة للميكروبات‬ ‫واحل�شرات يف الق�شرة اخلارجية لبذور الكاجو‪،‬‬ ‫ول��ذا ت��زال تلك الق�شرة لأنها �سامة لو تناولها‬ ‫الإن�سان‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من �أن �أ�صل من�ش�أ �شجرة الكاجو‬ ‫هو الربازيل ف�إن فيتنام حتتل اليوم املركز الأول‬ ‫يف �إنتاجه عامليا‪ .‬والكاجو بالأ�صل هو من البذور‬ ‫ولي�س من املك�سرات‪ ،‬ح�سب التعريف العلمي‪.‬‬

‫وت�شكل ال��ده��ون ن�ح��و ‪ %40‬م��ن كتلة بذور‬ ‫الكاجو‪ ،‬ومتتاز ب�أنها دهون �أحادية غري م�شبعة‪،‬‬ ‫�أي �شبيهة مبا هو يف زيت الزيتون‪.‬‬ ‫�أما الربوتينات فت�شكل نحو ‪ %20‬من كتلتها‪.‬‬ ‫وي�ح�ت��وي ك��ل ‪ 30‬ج��رام��ا م��ن ب��ذور ال�ك��اج��و على‬ ‫‪ 180‬ك��ال��وري (�سعرا ح��راري��ا)‪ ،‬وي��ؤم��ن للج�سم‬ ‫حاجته اليومية من النحا�س بن�سبة ‪ ،%40‬ومن‬ ‫املاغن�سيوم وم��ن م��ادة تريبتوفان بن�سبة ‪،%25‬‬ ‫ومن الفو�سفور والزنك بن�سبة ‪.%20‬‬ ‫وباملنا�سبة ت�شري امل�صادر الطبية �إىل �أن ملادة‬ ‫تريبتوفان دورا �إيجابيا يف ت�سهيل الدخول �إىل‬ ‫النوم‪ ،‬و�أن �أهمية النحا�س هي يف ت�سهيل ا�ستفادة‬ ‫اجل�سم من احلديد لإنتاج الهيموجلوبني‪ ،‬و�أن‬ ‫ا�ستفادة اجل�سم من الكال�سيوم لبناء العظام ويف‬ ‫ت�سهيل تخلي�ص اجل�سم م��ن «اجل ��ذور احلرة»‬ ‫ال�ضارة بال�شرايني والدماغ والب�شرة والتي لها‬ ‫دور يف ن�شوء الأورام ال�سرطانية‪.‬‬

‫وع �ل��ى ال ��رغ ��م م ��ن �أن ال �ب��اح �ث�ين يف هذه‬ ‫ال��درا� �س��ة الح �ظ��وا ال ��دور الإي �ج��اب��ي للكاجو يف‬ ‫خف�ض �ضغط ال ��دم‪ ،‬ف��إن�ه��م الح�ظ��وا ك��ذل��ك �أن‬ ‫الإكثار من تناول الكاجو يرفع من ن�سبة �سكر‬ ‫ال��دم‪ ،‬وه��و ما ح��دا بالباحثني يف ه��ذه الدرا�سة‬ ‫نحو حماولة ا�ستخال�ص املواد اخلاف�ضة لل�سكر‬ ‫ب���ش�ك��ل م�ب��ا��ش��ر م��ن ب ��ذور ال �ك��اج��و‪ ،‬ك�م��ا الحظ‬ ‫الباحثون يف تلك الدرا�سة �أي�ضا ارتفاع ن�سبة من‬ ‫ت�شكلت لديهم ح�سا�سية من الكاجو‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من وج��ود خ�لاف علمي حول‬ ‫ت�أكيد �سبب ح�سا�سية الكاجو ف�إن بع�ض امل�صادر‬ ‫العلمية ت�شري �إىل �أن ح�سا�سية الكاجو �سببها‬ ‫م ��واد حم�ض �أن ��اك ��اردك وال �ت��ي ت��وج��د �أي���ض��ا يف‬ ‫امل��ان �غ��و‪ ،‬وت���س�ب��ب للبع�ض �أي���ض��ا ح�سا�سية من‬ ‫املاجنو‪.‬‬ ‫عن جملة «احلياة لك» الإلكرتونية‬

‫الأ�سماك والكبدة والفواكه‪..‬‬

‫�أطعمة للحفاظ على طلة م�شرقة‬

‫ج �م��ال ال �ب �� �ش��رة ي�ن�ب��ع م��ن ال ��داخ ��ل‪ ،‬ولي�س‬ ‫بالكرميات واملكياج‪ ،‬لذلك حتتاج �إىل تغذية �سليمة‬ ‫وال�ك�ث�ير م��ن ال�ع�ن��اي��ة‪ ،‬م��ع � �ض��رورة احل �ف��اظ على‬ ‫م�ستويات ال��ده��ون وال��رط��وب��ة يف الأن���س�ج��ة‪ .‬ف�إذا‬ ‫مل حت�صل ب�شرتك على كفايتها من املواد املغ ّذية‪،‬‬ ‫�سرعان ما ّ‬ ‫جتف وت�صبح �ضعيفة وعر�ضة لظهور‬ ‫التجاعيد املبكرة‪.‬‬ ‫كذلك ف�إنه �أثناء النوم يقوم ج�سمك بالتخل�ص‬ ‫من ال�سموم والف�ضالت خ��ارج اجل�سم‪ ،‬وه��ذا مهم‬ ‫�صحي‪ ،‬لأن هذه ال�سموم‬ ‫جدا للح�صول على جلد ّ‬ ‫حب ال�شباب وم�شاكل‬ ‫والف�ضالت ميكن �أن ت�س ّبب ّ‬ ‫جلدية �أخرى‪.‬‬ ‫�إن �أكل فطور ثقيل يف ال�صباح يجرب ج�سمك‬ ‫على التو ّقف عن عملية التطهري هذه للبدء به�ضم‬ ‫الغذاء‪ ،‬ومن ناحية �أخرى تتطلب الثمار النا�ضجة‬ ‫القليل ج��دا م��ن اله�ضم‪ ،‬ل��ذا ف ��إن �أك��ل الثمار يف‬ ‫ال�صباح يعطي ج�سمك �ساعات �أكرث قليال للعمل‬ ‫على التخل�ص من ال�سموم والف�ضالت‪.‬‬ ‫وه �ن��اك ال�ع��دي��د م��ن الن�صائح ال�ت��ي يقدمها‬ ‫خ�ب�راء ال�ت�غ��ذي��ة‪ ،‬منها ت�ف��ادي جم�م��وع��ات الغذاء‬ ‫املعقدة‪ ،‬حيث تتط ّلب الأطعمة املختلفة ع�صائر‬ ‫و�إن��زمي��ات ه�ضمية خمتلفة‪ .‬ع�ل��ى �سبيل املثال‪،‬‬ ‫تتط ّلب ال�ك��رب��وه�ي��درات ع�صائر ه�ضمية قلوية‪،‬‬ ‫بينما يتط ّلب ال�بروت�ين ع�صائر حام�ضية جدا‪.‬‬ ‫عندما ت�أكلني بروتينا وكربوهيدرات يف نف�س وجبة‬ ‫الطعام القلوية واحلام�ضية حت ّيد بع�ضها البع�ض‬ ‫فال يه�ضم الطعام ب�شكل �صحيح؛ بل يبقى الغذاء‬ ‫يف املعدة ل�ساعات‪ ،‬فتقوم البكترييا الدائمة ب�إف�ساده‬ ‫والت�سبب يف �سموم وملوثات �أكرث‪.‬‬ ‫ولإب�ق��اء الأ��ش�ي��اء ب�سيطة جت ّنبي �أك��ل نوعني‬ ‫من الطعام املركز يف نف�س وجبة الطعام‪ ،‬الأطعمة‬ ‫املر ّكزة هي الأطعمة التي حتتوي على ن�سبة قليلة‬ ‫م��ن امل ��اء‪ ،‬ولتجنب ت �ن��اول �أط�ع�م��ة م��رك��زة قومي‬ ‫ب��ا��س�ت�ب��دال �أح ��د الأط �ع �م��ة امل��رك��زة ب��ال���س�ل�ط��ة �أو‬ ‫اخل�ضار امل�سلوقة‪.‬‬ ‫ي�ج��ب �أن ت ��ؤك��ل ال�ث�م��ار وح��ده��ا دائ �م��ا لأنها‬ ‫تتح ّرك خالل املعدة ب�سرعة جدا‪ .‬لكن �إذا �أكلت بعد‬ ‫الأطعمة املر ّكزة‪ ،‬ف�إن الثمار لن ت�ستطيع التح ّرك‬ ‫خالل املعدة؛ بل تبقى يف املعدة وتتخمر ب�سرعة‪.‬‬ ‫وه�ن��اك ال�ع��دي��د م��ن الأط�ع�م��ة‪ ،‬ال�ت��ي �أوردتها‬ ‫جم�ل��ة "�سيدتي"‪ ،‬ت���س��اع��دك يف احل �� �ص��ول على‬

‫اجلمال الذي تبحثني عنه‪.‬‬ ‫احلبوب والأ�سماك‬ ‫ فيتامينات ‪ :B‬ت�ساعد جميع الفيتامينات‬‫م��ن فئة ‪ B‬على �إ��ص�لاح وب�ن��اء �أل�ي��اف الكوالجني‬ ‫والإيال�ستني‪.‬‬ ‫غ� � ّذي ب���ش��رت��ك ب��احل�ب��وب ال�ك��ام�ل��ة واحلبوب‬ ‫(اخل �ب��ز وامل �ك��رون��ة والأرز وال �ق �م��ح وال�ب�رغ ��ل)‪،‬‬ ‫والربوتينات احليوانية (اللحم وال�سمك والبي�ض)‬ ‫واخلمرية (اخلمرية احل ّية)‪.‬‬ ‫ الأح �م��ا���ض ال��ده�ن�ي��ة الأ� �س��ا� �س �ي��ة‪ :‬ت�ساعد‬‫�أحما�ض �أوميغا ‪ 3‬و�أوميغا ‪ 6‬على احل ّد من فقدان‬ ‫املياه يف خاليا اجللد‬ ‫غ � ّذي ب�شرتك ب��ال��زي��ت (زي��ت ال��زي�ت��ون‪ ،‬زيت‬ ‫اجل � ��وز‪ ،‬زي ��ت ال �� �ص��وي��ا‪ ،‬زي ��ت ب� ��ذور ال �ل �ف��ت‪ ،‬زيت‬ ‫الفول ال�سوداين)‪ ،‬والأ�سماك الزيتية (الأن�شوجة‬ ‫وال�سردين والرجنة والتونة)‪ ،‬واملك�سرات (اللوز‬ ‫والبندق)‪ ،‬والأفوكادو‪ ،‬والزيتون‪.‬‬

‫ امل��اء‪ :‬امل��اء ��ض��روري للب�شرة ال�صحية حيث‬‫يغ ّذيها من العمق‪ ،‬وهو ي�ساعد على التخ ّل�ص من‬ ‫النفايات التي ت�س ّبب الب�شرة الباهتة‪ .‬ولتغذية‬ ‫ب�شرتك‪ ،‬ا�شربي‪� ،‬إىل جانب �شرب املياه طبعاً‪ ،‬ال�شاي‬ ‫واحل�ساء و�شاي الأع�شاب والفواكه واخل�ضراوات‬ ‫(حتتوي على ‪ 90%‬من املاء يف املتو�سط!)‪.‬‬ ‫الكبدة لب�شرة م�شرقة‬ ‫ً‬ ‫ فيتامني ‪ :C‬هذا الفيتامني مهم جدا لإنتاج‬‫الكوالجني‪ ،‬وهو يحمي �أي�ضاً الب�شرة من �أ�ضرار‬ ‫الأ� �ش �ع��ة ف��وق البنف�سجية‪ ،‬وي���س��اع��د ع�ل��ى التئام‬ ‫اجلروح‪.‬‬ ‫غ � � � ّذي ب �� �ش��رت��ك ب ��ال� �ف ��واك ��ه واخل � �� � �ض ��راوات‬ ‫ال�ط��ازج��ة‪ ،‬خا�صة ال�ف��واك��ه احلم�ضية (الليمون‬ ‫والربتقال واجلريب ف��روت)‪ ،‬والكيوي‪ ،‬وامللفوف‬ ‫والبقدون�س‪.‬‬ ‫ فيتامني ‪ :A‬فيتامني ‪ A‬ه��و �أه��م فيتامني‬‫للح�صول على ب�شرة ناعمة ومت�أ ّلقة‪ ،‬وهو يحمي‬

‫�أي�ضاً من �أ�ضرار الأ�شعة فوق البنف�سجية‪ .‬غ ّذي‬ ‫ب�شرتك بالكبدة والبي�ض والزبدة للح�صول على‬ ‫فيتامني ‪ A‬وال�ف��واك��ه واخل���ض��راوات ذات الألوان‬ ‫الزاهية (املاجنو والبطيخ والفلفل واجلزر‪ ..‬الخ)‬ ‫للح�صول على بروفيتامني ‪ ،A‬الذي يح ّوله اجل�سم‬ ‫�إىل فيتامني ‪.A‬‬ ‫ فيتامني ‪ :E‬فيتامني ‪ E‬ه��و م�ضاد �أك�سدة‬‫ق��وي ل��ه ق ��درة ال مثيل ل�ه��ا ع�ل��ى �إ� �ص�لاح �أ�ضرار‬ ‫�أ�شعة ال�شم�س‪ .‬فهو يحب�س اجلزيئات احل ّرة التي‬ ‫ت�س ّرع ال�شيخوخة ويعمل �إىل جانب فيتامني ‪A‬‬ ‫وف�ي�ت��ام�ين ‪ C‬ع�ل��ى ح�م��اي��ة �أغ���ش�ي��ة اخل�لاي��ا‪ ،‬التي‬ ‫ه��ي ال �ه��دف ال��رئ�ي���س��ي ل �ه��ذه اجل��زي �ئ��ات احل� � ّرة‬ ‫ال�ضا ّرة‪ .‬غ ّذي ب�شرتك باملك�سرات (اجلوز والبندق‬ ‫واللوز)‪ ،‬واحلبوب الكاملة‪ ،‬واخل�ضراوات والزيوت‬ ‫النباتية‪.‬‬ ‫ ال���س�ي�ل�ي�ن�ي��وم‪ :‬ال���س�ي�ل�ي�ن�ي��وم م��ن العنا�صر‬‫النزرة وهو �أف�ضل �سالح ملكافحة اجلزيئات احل ّرة‪،‬‬ ‫و ّ‬ ‫مت الإع �ت��راف ب��ه يف ال���س�ن��وات الأخ�ي��رة كعامل‬ ‫رئي�سي يف مكافحة ال�شيخوخة‪ .‬وه��و ف� ّع��ال على‬ ‫وجه اخل�صو�ص يف مكافحة ت�أثريات الأ�شعة فوق‬ ‫البنف�سجية‪ ،‬وي�ساعد �أي���ض�اً على �إزال ��ة ال�سموم‪.‬‬ ‫غ ّذي ب�شرتك باللحوم وال�سمك وامل�أكوالت البحرية‬ ‫والبي�ض‪.‬‬ ‫احذري القهوة وال�شوكوال‬ ‫ح�سا�سة �أو دهنية‪ ،‬ق ّللي من‬ ‫�إذا كانت ب�شرتك ّ‬ ‫تناول القهوة القوية وال�شوكوال وبع�ض البهارات‬ ‫(الفلفل والزجنبيل وم�سحوق الكاري والبابريكا‬ ‫واخل��ردل) واجل�بن املخ ّمر‪ ،‬وح��اويل جت ّنب تناول‬ ‫كم ّيات كبرية من الدهون وال�سكر‪.‬‬ ‫ الزنك‪ :‬الزنك من املعادن امل�ضادة للأك�سدة‪.‬‬‫ل��ذا‪� ،‬إذا كنت تعانني م��ن ال�ب�ث��ور‪ ،‬م��ن ال�ضروري‬ ‫احل�صول على الزنك لأنه ّ‬ ‫ينظم �إنتاج الزهم (املادة‬ ‫الدهنية) وي�ساعد على �شفاء اخلاليا‪ .‬غ ّذي ب�شرتك‬ ‫باملحار واحلبوب الكاملة وال�سمك واحلبوب‪.‬‬ ‫ ال�بروب�ي��وت�ي��ك (ال�ب�ك�ت�يري��ا ال�ن��اف�ع��ة)‪ :‬هي‬‫ال�ب�ك�ت�يري��ا ال���ص��دي�ق��ة يف اجل �ه��از ال�ه���ض�م��ي التي‬ ‫حتمي �أحياء الأمعاء وتق ّوي اجلهاز املناعي‪ ،‬مبا يف‬ ‫ذلك اجلهاز املناعي للجلد! غ ّذي ب�شرتك باللنب‬ ‫الزبادي املخ ّمر ومنتجات الألبان واخلبز املخ ّمر‬ ‫وبع�ض اخل�ضراوات املخ ّمرة مثل امللفوف املخ ّمر‪.‬‬ ‫«لها �أون الين»‬

‫اكت�شاف جينات ذات �صلة‬ ‫بعالج الربو‬ ‫عرث علماء م�شاركون يف درا�سة دولية على العديد من‬ ‫الأ�شكال اجلينية ذات ال�صلة مبر�ض الربو‪ ،‬لتفتح الباب‬ ‫�أمام �إيجاد فر�ص عالجية له‪.‬‬ ‫من نتائج الدرا�سة الوا�سعة التي �شارك فيها العديد‬ ‫من الباحثني من عدة دول‪ ،‬تبني للعلماء �أن الربو الذي‬ ‫ي�صيب الأط�ف��ال‪ ،‬وال�شكل الآخ��ر من الربو ال��ذي ي�صيب‬ ‫ال�ب��ال�غ�ين‪ ،‬مي�ك��ن �أن ي�ك��ون��ا م��ر��ض�ين خمتلفني‪ ،‬ح�سبما‬ ‫�أو�ضح باحثو جامعة«�إمربيال كوليدج» الربيطانية للعلوم‬ ‫يف لندن‪ ،‬ومل تعرف �أ�سباب الإ�صابة بالربو ب�شكل نهائي‬ ‫حتى الآن‪.‬‬ ‫وت�شري �آخر املعلومات التي تو�صل �إليها البحث العلمي‬ ‫�إىل �أن مر�ض الربو الذي ي�صيب ب�ضيق يف التنف�س ينتج‬ ‫ب�سبب مزيج من الت�أثريات اجلينية والبيئية‪.‬‬ ‫ومت خ�لال ه��ذه الدرا�سة التي ن�شرت يف جملة «نيو‬ ‫اجن�لان��د ج��ورن��ال اوف مدي�سني» فح�ص جينات ع�شرة‬ ‫�آالف طفل وبالغ من امل�صابني بالربو وكذلك فح�ص ‪16‬‬ ‫�ألف �شخ�ص �سليم‪.‬‬ ‫ويف مقابلة مع هيئة الإذاعة الربيطانية «بي بي �سي»‬ ‫ق��ال ويليام كوك�سون من اجلامعة‪«:‬الربو مر�ض معقد‬ ‫ميكن �أن تتداخل فيه الكثري من املناطق املختلفة للجهاز‬ ‫املناعي» ت ��ؤدي �إ�صابة امل�م��رات الهوائية باحل�سا�سية �إىل‬ ‫�إ�صابة اجلهاز التنف�سي بنوبة ربو وانقبا�ض هذه املمرات‬ ‫ما ي�صعب من عملية التنف�س‪.‬‬ ‫وقالت متحدثة با�سم منظمة الربو الربيطانية‪� «:‬إن‬ ‫�أهم ما يف الدرا�سة هو �أنها وجهت �أنظار الباحثني �أكرث‬ ‫للناحية اجلينية و�أنها تب�شر بتطوير عالج للربو»‪.‬‬ ‫«د‪ .‬ب‪� .‬أ»‬

‫حامالت الأطفال �أثناء النوم‬ ‫تعر�ضهم لالختناق‬

‫قال م�س�ؤولو �صحة �أمريكيون �إن حامالت الأطفال التي‬ ‫تثبتهم �أثناء النوم‪ ،‬قد تعر�ضهم لالختناق‪.‬‬ ‫وقالت �إدارة الغذاء وال��دواء الأمريكية �إن هذه احلامالت‬ ‫�أدت �إىل وفاة ‪ 12‬ر�ضيعاً خالل الأعوام الـ ‪ 13‬الأخرية‪ ،‬وبالتايل‬ ‫يجب عدم ا�ستخدامها بعد الآن‪.‬‬ ‫واختنق غالبية ه�ؤالء الأطفال بعدما غريوا و�ضعية نومهم‬ ‫وناموا على بطونهم‪.‬‬ ‫وه��ذه احل��ام�لات هي �إم��ا م�سطحة �أو مائلة ومدعمة من‬ ‫اجلانبني‪ ،‬وهو �سائد ب�أن النوعني ي�ساعدان على �إبقاء ّ‬ ‫الر�ضع‬ ‫نائمني على ظهورهم ويخففان من تعر�ضهم ملتالزمة النوم‬ ‫املفاجئ‪.‬‬ ‫لكن �إدارة الغذاء والدواء مل تربهن قط بان هذه املنتجات‬ ‫�آمنة‪ ،‬ومل ت�شر �أي درا�سات علمية �إىل �أنها متنع من الوفاة �أو‬ ‫االختناق ‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫�صفحة القد�س‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫القوا�سمي‪ :‬عمليات ت�صفية و�إعدام املواطنني �أفرادا وجماعات تتم ب�ضوء �أخ�ضر من احلكومة ال�صهيونية‬

‫ا�ست�شهاد فل�سطيني يف القد�س املحتلة �أم�س‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ا�ست�شهد ف�ج��ر الأم ����س ��ش��اب فل�سطيني‪ ،‬يف‬ ‫منطقة الزع ّيم �شمال �شرق القد�س املحتلة التي‬ ‫تقع ُقبالة حي الطور ‪-‬جبل الزيتون‪� ،‬إثر تعر�ضه‬ ‫لإطل��اق الر�صا�ص احل��ي م��ن قبل عنا�صر جنود‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫م ��ن ن��اح �ي �ت��ه �أك� ��د امل �ح��ام��ي امل �ق��د� �س��ي ف ��ادي‬ ‫القوا�سمي �أن عمليات ت�صفية و�إع ��دام املواطنني‬ ‫�أف��رادا وجماعات تتم ب�ضوء �أخ�ضر من احلكومة‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��ون �ي��ة‪ ،‬وب �غ �ط��اء م ��ن اجل� �ه ��از الق�ضائي‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين ل�ت���س�ه�ي��ل م�ه�م��ات�ه��م ب��اغ �ت �ي��ال �أكرب‬ ‫ع ��دد مم�ك��ن م��ن الفل�سطينيني و�إره � ��اب البقية‬ ‫ب�أنهم �سيلقون ذات امل�صري ب ��أي حلظة رغ��ب بها‬ ‫ج �ن��ود االح � �ت �ل�ال‪ ،‬ح �ي��ث �أق � ��رت حم �ك �م��ة العدل‬ ‫العليا ال�صهيونية ع��ام ‪� 2002‬سيا�سة م��ا ي�سمى‬ ‫(الت�صفيات) التي يقوم بها اجلي�ش ال�صهيوين‬ ‫بحجة مكافحة الإرهاب‪ ،‬وجاء ذلك حينها ردا على‬ ‫التما�س قام به ع�ضو الكني�ست حممد بركة �ضد‬ ‫�سيا�سة الت�صفيات‪.‬‬ ‫وك��ان��ت الكني�ست ال�صهيونية ق��د �صادقت يف‬ ‫‪ 2008‬على م�شروع قانون ي�سمح ب�إطالق النار على‬ ‫�أي فل�سطيني حتى لو مل ي�شكل م�صدر خطر �أو‬ ‫تهديدا لل�صهاينة‪.‬‬ ‫واعترب املحامي القوا�سمي يف حديث خا�ص‬ ‫بـ"ال�سبيل" �أن ما تقوم بة �سلطات االحتالل هو‬ ‫عملية اغتيال منظمة ت�ستهدف فئة عرقية معينة‬ ‫لأغ��را���ض �سيا�سية وه��و م��ا ي�ن��درج �ضمن عمليات‬ ‫الإعدام خارج نطاق الق�ضاء‪ ،‬وهو جرمية حرب مع‬ ‫�سبق الإ�صرار والرت�صد‪ ،‬ون��وه القوا�سمي �إىل �أن‬ ‫دولة الكيان الغا�صب هي الدولة الوحيدة يف الأمم‬ ‫املتحدة التي متار�س �سيا�سة الإع��دام والت�صفيات‬ ‫وت�ستخدم الإعدام والقتل بديال لالعتقال‪ ،‬وهذا‬ ‫ينتهك حقوق الإن�سان الدويل واتفاقيات جنيف‪.‬‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ة �أخ ��رى ع�بر ال�بروف���س��ور انتونيا‬ ‫كا�سار الرئي�س الأول ملحكمة اجلنايات الدولية عن‬ ‫ذلك بقوله �إن االغتياالت التي يقوم بها اجلي�ش‬ ‫ال�صهيوين يف الأرا��ض��ي املحتلة هي جرائم حرب‬ ‫وخمالفة �صريحة ووا��ض�ح��ة للمعاهدة الدولية‬ ‫ال��راب �ع��ة يف اله� ��اي وامل�ت�ع�ل�ق��ة ب �ق��وان�ين و�أع� ��راف‬ ‫احلرب‪.‬‬ ‫ووف ��ق ال��رواي��ة ال�صهيونية‪ ،‬ف��ان ال���ش��اب عز‬ ‫الدين الكوازبة‪ ،‬من حملة هوية ال�ضفة الغربية‪،‬‬ ‫حاول فجر اليوم 'الت�سلل' واجتياز �أ�سالك �شائكة‬

‫قرب مقاطع من جدار ال�ضم والتو�سع العن�صري‬ ‫ب �ه��دف ال ��دخ ��ول ل�ل�ق��د���س وال �ع �م��ل ف �ي �ه��ا‪ ،‬ومتت‬ ‫مالحقته من قبل ق��وات االحتالل و�إط�لاق النار‬ ‫عليه حيث ا�ست�شهد على �إثرها على الفور‪.‬‬ ‫ُي��ذك��ر �أن امل�ن�ط�ق��ة امل ��ذك ��ورة ت���ش�ه��د عمليات‬ ‫م�لاح �ق��ة � �ش �ب��ه ي��وم �ي��ة ل �ل �ع �م��ال ال� �ق ��ادم�ي�ن من‬ ‫حمافظات ال�ضفة الغربية بهدف اجتياز اجلدار‬ ‫وال�ع��وائ��ق املختلفة للدخول �إىل القد�س والعمل‬ ‫فيها‪ ،‬فيما تنت�شر العديد من الدوريات الع�سكرية‬ ‫ال��راج�ل��ة واملحمولة على ط��ول �شريط الأ�سالك‬ ‫ال�شائكة واجلدار العن�صري‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ال �ن��اط��ق ب�ل���س��ان ح��ر���س احل� ��دود ان‬ ‫اجلهات املخت�صة �شرعت بالتحقيق يف مالب�سات‬ ‫احلادث حيث مت حتويل امللف لق�سم التحقيق مع‬ ‫افراد ال�شرطة يف وزارة العدل‬ ‫و�أب ��رزت ��ش�ه��ادات ك�ث�يرة جل�ن��ود �صهاينة عن‬ ‫ق�ي��ام�ه��م ب��االع �ت��داء وال�ت�ن�ك�ي��ل مب��واط �ن�ين حتى‬ ‫املوت‪ ،‬ومنها ما ذكره ال�صحفي ال�صهيوين '�أوري‬ ‫بالو' ل�صحيفة كول هعري عام ‪ 2003‬بقيام مركز‬ ‫ال�شاباك ال�صهيوين يف منطقة نابل�س بقتل اثنني‬ ‫من املطلوبني رغم �أن املهمة التي �أوكلت للجي�ش‬ ‫هي االعتقال فقط‪.‬‬ ‫وكانت �سيا�سة القتل بدل االعتقال قد �أجيزت‬ ‫خالل العدوان على قطاع غزة من خالل ما ي�سمى‬ ‫قانون املقاتلني غري ال�شرعيني‪.‬‬ ‫وي�أتي ا�ست�شهاد ال�شاب عز الدين الكوازية بعد‬ ‫�سل�سلة من اجلرائم ال�صهيونية التي و�صفت ب�أنها‬ ‫عمليات الإعدام امليداين التي �أودت بحياة كل من‪:‬‬ ‫ال���ش�ه�ي��د ال �� �ش��اب زي ��اد حم�م��د اجل� ��والين ‪41‬‬ ‫عاما‪ ،‬من حي وادي اجلوز يف القد�س املحتلة الذي‬ ‫ا�ست�شهد ظهر ي��وم اجلمعة امل��واف��ق ‪.2010/6/11‬‬ ‫بعد �أن �أ�صابه جنود االحتالل بطلقتني ناريتني‬ ‫�أ�صابت �إحداهما الفك والثانية البطن من م�سافة‬ ‫�صفر بدعوى �أنه حاول ده�س ‪ 2‬من حر�س احلدود‬ ‫بعد رف�ضه االن�صياع الوامر اجلي�ش‪.‬‬ ‫ال�شهيد ال�شاب حازم عادل حممد حافظ �أبو‬ ‫ال�ضبعات‪ 22 ،‬عاما‪ ،‬من �سكان حي الثوري جنوب‬ ‫البلدة القدمية من القد�س املحتلة ا�ست�شهد �صباح‬ ‫يوم الثالثاء ‪ 2010/9/14‬على يد �شرطي �صهيوين‬ ‫يف م��دي�ن��ة "تل �أبيب"‪ ،‬وه��و ملقى ع�ل��ى الأر� ��ض‬ ‫ويداه مقيدتان خلف ظهره ما ين�سف رواية �شرطة‬ ‫االحتالل التي ادعت �أن �إطالق النار مت بعد �إيقاف‬ ‫ال�شبان وخالل قيام �أحد عنا�صر ال�شرطة بتنظيف‬ ‫م���س��د��س��ه ان�ط�ل�ق��ت ر��ص��ا��ص��ة "بطريق اخلط�أ"‬

‫‪98‬‬ ‫اليـــــوم‬

‫النائب عطون‪ :‬الو�ضع الذي متر به مدينة‬ ‫القد�س ينذر بتفجري انتفا�ضة ثالثة‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��د النائب �أح�م��د عطون �أن امل�سجد الأق���ص��ى ه��و املحرك‬ ‫الأ�سا�سي مل�شاعر امل�سلمني وحتركاتهم‪ ،‬معتربا �أن ال��دم املراق‬ ‫يف انتفا�ضة الأق���ص��ى وه�ب��ة الأق���ص��ى ه��و دم فل�سطيني للدفاع‬ ‫عن الثوابت واحل�ق��وق‪ ،‬ول��ن يذهب ه��دراً طاملا مت احلفاظ على‬ ‫الثوابت واحلقوق‪ .‬و�شدد عطون على �أن الفل�سطيني يف كل مكان‬ ‫هو �صاحب ه ٍّم واحد ولن يفلح االحتالل يف تق�سيم ابناء ال�شعب‬ ‫�أب��داً رغم كل حماوالته‪ ،‬مذكراً �أن امل�سجد الأق�صى املبارك كان‬ ‫و�سيبقى املحرك الأ�سا�س لكل االنتفا�ضات‪ .‬وحذر النائب عطون‬ ‫من �أن الو�ضع الذي متر به مدينة القد�س ينذر بتفجري انتفا�ضة‬ ‫ثالثة‪ ،‬و�أكد �أن نواب القد�س واملقد�سيني م�ستعدون لبذل الغايل‬ ‫والنفي�س للحفاظ على مقد�ساتهم والدفاع عن حقوقهم‪ .‬ووجه‬ ‫حتية �إكبار و�إجالل لأهايل ال�شهداء والأ�سرى يف كل مكان الذين‬ ‫�سقطوا لأجل الدفاع عن القد�س وامل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬

‫ً‬ ‫ات�صاال من املراقب‬ ‫النواب املقد�سيون يتلقون‬ ‫العام جلماعة الإخوان امل�سلمني يف الأردن‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬

‫جنود االحتالل ينت�شرون يف القد�س املحتلة‬

‫ف�أ�صابت ال�شهيد يف �صدره ما ت�سبب بوفاته على‬ ‫الفور‪.‬‬ ‫ال�شهيد ال�شاب �سامر �سرحان ‪ 30‬عاما‪ ،‬من‬ ‫�سكان بلدة وادي اجل��وز جنوب امل�سجد الأق�صى‪،‬‬ ‫� �ص �ب��اح ي ��وم الأرب � �ع� ��اء ‪ ،2010/9/22‬ب �ع��د قيام‬ ‫جمموعة م��ن ح��را���س التجمعات اال�ستيطانية‬ ‫اليهودية يف �سلوان ب�إطالق النار باجتاه املواطنني‬

‫العرب من م�سافة �صفر‪.‬‬ ‫ه��ذا وم��ا زال��ت ق��وات االح �ت�لال حتى يومنا‬ ‫ه��ذا ت�ق��وم بقتل ك��ل م��ا ه��و فل�سطيني ب��دم بارد‪،‬‬ ‫واجل��دي��ر بالذكر �أن املحكمة ال�صهيونية دائما‬ ‫تكذب ال��رواي��ات العربية مبقتل ه ��ؤالء ال�شبان‪،‬‬ ‫وتفرج على الفور عن قاتليهم بحجة الدفاع عن‬ ‫النف�س‪.‬‬

‫�شبح الطرد والرتحيل‪ ..‬هاج�س دائم تعي�شه العائالت املقد�سية بحي ال�شيخ جراح‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ال �ك��رد وح �ن��ون وال� �غ ��اوي ع��ائ�ل�ات مقد�سية‬ ‫ط��ردت�ه��ا اجل�م��اع��ات ال�صهيونية املتطرفة بدعم‬ ‫وم�ساندة قوات االحتالل وحماكمة قبل �أكرث من‬ ‫عام من منازلها باجلزء ال�شرقي بحي ال�شيخ جراح‬ ‫و�سط املدينة‪ ،‬ومت حتويل منازلها لب�ؤ ٍر ا�ستيطانية‬ ‫متطرفة ُتهدّد �سائر منازل املنطقة‪.‬‬ ‫وال�ي��وم ي��أت��ي ال��دور على م�ن��ازل احل��ي‪ ،‬ولكن‬ ‫بجزئه الغربي يف املنطقة التي باتت ُتعرف منذ‬ ‫�سنوات طويلة با�سم "كبانية �أم هارون" وذلك بعد‬ ‫ر ّد حمكمة االحتالل العليا لطلب متويل الوقف يف‬ ‫املنطقة با�سرتداد �أمالكهم يف املنطقة؛ الأمر الذي‬ ‫ف�سره مراقبون مبثابة �ضوء اخ�ضر للجماعات‬ ‫ّ‬ ‫اليهودية ول�سلطات االحتالل التنفيذية ملمار�سة‬ ‫ع�م�ل�ي��ات ط ��ر ٍد ج�م��اع�ي��ة ل�ل�م��واط�ن�ين املقد�سيني‬ ‫القاطنني يف ه��ذه املنطقة‪ ،‬و�إف�ساح املجال وا�سعاً‬ ‫�أمام تنفيذ خمططاتٍ كانت �أعلنت عنها اجلماعات‬ ‫اال�ستيطانية املتطرفة ب�إقامة ع�شرات الوحدات‬

‫اال�ستيطانية يف املنطقة‪.‬‬ ‫ويعترب ح��ي ال�شيخ ج��راح م��ن �أك�ث�ر الأحياء‬ ‫املقد�سية ا�ستهدافا م��ن قبل �سلطات االحتالل‬ ‫واجل�م��اع��ات اال�ستيطانية على ح��دٍ � �س��واء‪ ،‬نظراً‬ ‫ملوقع احلي اال�سرتاتيجي ووج��ود معظم البعثات‬ ‫واملمثليات ال��دول�ي��ة والقن�صلية والدبلوما�سية‬ ‫والفنادق الفل�سطينية الكربى فيه‪.‬‬ ‫وال تخفي اجلمعيات اال�ستيطانية خمططاتها‬ ‫التي �أعلنتها يف الكثري من املنا�سبات يف احلي‪ ،‬من‬ ‫ا�ستهداف للجزء ال�شرقي منه ثم الغربي‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫ٍ‬ ‫�إىل ا�ستهداف منطقة كرم املفتي ومنطقة فندق‬ ‫�شيربد وتهويد احلي بالكامل‪.‬‬ ‫ومت��ام �اً كما ردّت حم��اك��م االح �ت�لال الأوراق‬ ‫الثبوتية وامل�ستندات القانونية التي جلبها ٌ‬ ‫فريق‬ ‫خمت�ص وخا�ص من "الطابو" الرتكي ومن دائرة‬ ‫الأرا�ضي الأردنية لإثبات ملكية املواطنني للأرا�ضي‬ ‫وامل�ساكن يف اجل��زء ال�شرقي م��ن احل��ي بعد طرد‬ ‫عائالت الكرد والغاوي وحنون‪ ،‬فها هي ُتعيد الأمر‬ ‫ثانية وترف�ض ك��ل امل�ستندات والأوراق الثبوتية‬

‫التي �أبرزها طاقم الدفاع املُكلف من متويل الوقف‬ ‫والتي تعود للعهد العثماين واالجنليزي والأردين‬ ‫حتى ال�صهيوين نف�سه‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫امل ��ؤمت��ر ال���ص�ح�ف��ي ال ��ذي ن��ظ��م ق�ب��ل �أي� ��ام يف‬ ‫ال�ق��د���س وحت ��دث ف�ي��ه م�ت��ول�ي��ا وق��ف �آل ال�سعدي‬ ‫وحمامي الدفاع �أكد مبا ال يدع جما ًال لل�شك ب�أن‬ ‫�سلطات االحتالل الر�سمية تتقا�سم الأدوار فيما‬ ‫بينها وبني اجلمعيات اال�ستيطانية لتنفيذ �سيا�سات‬ ‫وخمططات عُليا ت�ستهدف تهويد �أحياء القد�س‪.‬‬ ‫�أم � ��ا ال� �ع ��ائ�ل�ات امل �ق��د� �س �ي��ة ال� �ت ��ي ت �ع �ي ����ش يف‬ ‫ه��ذه امل�ن��ازل فتعي�ش ه��ذه الأي ��ام حل�ظ��اتٍ ت�صفها‬ ‫بالتعي�سة‪ ،‬وق��د خ� ّي�م��ت عليها ه��واج����س الرعب‬ ‫والرتحيل واخل��وف من م�صريها املجهول و�سط‬ ‫�شعو ٍر بالإحباط لعدم وج��ود �أي �أف��ق يف �أن ُتغيرّ‬ ‫�سلطات االحتالل �سيا�ساتها �ضد املقد�سيني �أو �أن‬ ‫تمُ ار�س �أي جهة يف العامل ال�ضغط عليها لردعها‬ ‫عن غ ّيها وخمططاتها العن�صرية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ب�ّي�نّ املحامي ح�سني �أب��و ح�سني‪،‬‬ ‫ان��ه مت تقدمي كافة امل�ستندات التي مت احل�صول‬

‫عليها � �س��واء م��ن ت��رك�ي��ا �أو الأردن �أو م��ن دائرة‬ ‫الأوق��اف الإ�سالمية �إىل حماكم االحتالل �إال �أن‬ ‫ه��ذه املحاكم‪ ،‬وخا�صة العليا‪ ،‬ردّت طلب املالكني‪،‬‬ ‫وبالتايل �أعطت متليكاً ملن ال ميلك و�سلبت �أ�صحاب‬ ‫امللك حقهم‪.‬‬ ‫وقال املحامي �أبو ح�سني �إن الوثائق وامل�ستندات‬ ‫التي قدمها للق�ضاء ال تدعو جماال لل�شك‪ ،‬لكنه‬ ‫�أق��ر ب ��أن ال�ق��رار ال��ذي اتخذته حمكمة االحتالل‬ ‫العليا كان �سيا�سياً‪ ،‬وق��ال‪�" :‬إن حماكم االحتالل‬ ‫ال ُتغ ّرد خارج ال�سرب؛ ولن جند العدالة مبحاكم‬ ‫االحتالل"‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن ق� ��رار حم�ك�م��ة االح� �ت�ل�ال ط� � ّرز‬ ‫ُ‬ ‫وخ� ّي��ط للو�صول �إىل ه��ذه النتيجة ب�سلب ملكية‬ ‫الأر� ��ض م��ن �أ�صحابها ال�شرعيني"‪ .‬و�أك��د �أن��ه ال‬ ‫ج ��دوى م��ن اال� �س �ت �م��رار يف �إع� ��ادة ط��رح الق�ضية‬ ‫�أم��ام حماكم االحتالل‪ ،‬وان املطلوب هو ممار�سة‬ ‫�ضغوط �سيا�سية لردع ووقف �أ�ساليب االحتالل يف‬ ‫فر�ض �أمر واقع واال�ستيالء على �أرا�ضي وعقارات‬ ‫املواطنني يف القد�س‪.‬‬

‫�إجنــاز طبــي مميــز‬ ‫يف م�ست�شفى املقا�صد بالقد�س املحتلة‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يف �إجناز طبي مميز متكن �أطباء يف م�ست�شفى‬ ‫امل �ق��ا� �ص��د م��ن ا��س�ت�ئ���ص��ال ورم ح�م�ي��د للمواطن‬ ‫عبداهلل �أحمد مو�سى من �سكان عرابة‪ ،‬هو الأول‬ ‫من نوعه‪� ،‬إذ بلغ وزنه ‪ 8.5‬كغم‪ .‬و�أج��رى الدكتور‬ ‫�شهابي العملية مب�ساعدة الدكتور حذيفة جمال‬ ‫دراغ�م��ة‪ ،‬ورئي�س ق�سم التخدير ح�سن �إ�سماعيل‬ ‫وطاقم التخدير‪ ،‬حيث ا�ستمرت العملية نحو ع�شر‬ ‫�ساعات‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر �أن ال���ش��اب امل��ري����ض ك��ان م�صابا بورم‬ ‫ح�م�ي��د يف اجل �ه��ة ال�ي���س��رى م��ن ال���ص��در وق��د بلغ‬ ‫حجما كبريا‪ ،‬مل ي�شاهد مثله من قبل‪ ،‬حيث �إن‬ ‫ال��ورم �أكرب من حجم ن�صف ال�صدر بحيث �أحدث‬ ‫�ضغطا على القلب والأوع �ي��ة ال��دم��وي��ة و�أزاحها‬ ‫�إىل اجلهة الأخ��رى‪ ،‬ولذا كان الو�صول للتجويف‬

‫تلقى النواب املقد�سيون م�ساء �أم�س ات�صا ًال هاتفياً من املراقب‬ ‫العام جلماعة الإخ��وان امل�سلمني يف الأردن الدكتور همام �سعيد‬ ‫�شدد فيها على م ��ؤازرت��ه ووق��وف��ه جلانب �إخ��وان��ه ن��واب القد�س‬ ‫ووزي��ره��ا‪ ،‬مثنياً يف الوقت ذات��ه على موقفهم امل�شرف وحتديهم‬ ‫البطويل لقرار االحتالل القا�ضي ب�إبعادهم عن مدينة القد�س‪.‬‬ ‫و�أكد �سعيد على معاين الرباط والثبات‪ ،‬و�أن النواب مبوقفهم‬ ‫ال�ب�ط��ويل ه��ذا ي�ق�ف��ون � �س��داً م�ن�ي�ع�اً �أم ��ام خم�ط�ط��ات االحتالل‬ ‫يف تفريغ مدينة القد�س واال��س�ت�م��رار باال�ستفراد باملقد�سيني‬ ‫وطردهم من �أر�ضهم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬أنتم اليوم حتملون لواء العزة والكرامة وتدافعون‬ ‫عن �شرف �أمتكم وكرامتها‪ ،‬ونحن نتابع ق�ضيتكم منذ اللحظة‬ ‫الأوىل‪ ،‬وي�شرفنا �أن نتوا�صل معكم و�أن نحمل ق�ضيتكم على‬ ‫�أكتافنا لنو�صلها �إىل العامل الإ�سالمي والعربي والدويل"‪.‬‬ ‫واط �م ��أن على �صحة ال�ن��واب و�أو��ض��اع�ه��م‪ ،‬ح��اث�اً �إي��اه��م على‬ ‫مزيد من ال�صرب حتى ي�أذن اهلل بالفرج �أو �أم ٍر من عنده‪ .‬كما بعث‬ ‫بتحية �إج�لال و�إكبار �إىل النائب املختطف يف �سجون االحتالل‬ ‫ال�شيخ حممد �أبو طري داعياً اهلل عز وجل �أن يثبته و�أن يفرج كربه‬ ‫و�أن مين عليه بالفرج والتحرر من �سجون االحتالل‪.‬‬

‫حت�سن احلالة ال�صحية‬ ‫للنائب املقد�سي طوطح‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حت�سنت احلالة ال�صحية للنائب املُهدّد بالإبعاد واملُعت�صم يف‬ ‫مقر ال�صليب الأحمر بحي ال�شيخ ج��راح و�سط القد�س املحتلة‪،‬‬ ‫بعد الوعكة ال�صحية التي �أملّت به نتيجة الإنفلونرا‪.‬‬ ‫وك��ان ع��دد م��ن ال�ن��واب يف املجل�س الت�شريعي وال�شخ�صيات‬ ‫االعتبارية الأردنية والربيطانية ات�صلوا هاتفيا لالطمئنان على‬ ‫�صحة النائب "�أبو معاذ"‪ .‬و�أو�ضحت جلنة مقاومة الإبعاد ب�أن‬ ‫النائب طوطح تعافى بحمد اهلل و��ش��ارك املت�ضامنني يف خيمة‬ ‫االعت�صام الفعاليات والن�شاطات اليومية وا�ستقبال املت�ضامنني‬ ‫والوفود ال�شعبية‪ .‬يذكر �أن النائب طوطح يعت�صم مع زميليه‪:‬‬ ‫النائب �أح�م��د عطون وال��وزي��ر ال�سابق خالد �أب��و عرفة يف مقر‬ ‫البعثة الدولية لل�صليب الأحمر منذ ‪ 94‬يوماً بعد �صدور قرار‬ ‫ب�إبعادهم عن مدينة القد�س‪ ،‬وي�أتي اعت�صامهم بعد يوم واحد‬ ‫من اعتقال النائب ال�شيخ حممد �أبو طري بعد رف�ضه اخلروج من‬ ‫مدينة القد�س‪.‬‬

‫ت�صاعد وترية اعتداءات ال�صهاينة‬ ‫املتطرفني يف بيت �صفافا بالقد�س املحتلة‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬

‫ال�صدري �صعبا جدا �إىل جانب �أن الورم بطبيعته‬ ‫املر�ضية كان قا�سيا جدا‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ال�شاب عبداهلل ال��ذي يعمل يف ديوان‬ ‫الرقابة املالية والإدارية يف رام اهلل‪ ،‬كان قد �أجرى‬ ‫قبل نحو خم�س �سنوات �صور �أ�شعة تبني خاللها‬ ‫وج��ود كتلة دهنية �صغرية‪ ،‬ولكنه مل يهتم كثريا‬ ‫باملو�ضوع‪ ،‬ولكن يف �شهر رم�ضان املا�ضي �شعر ب�آالم‬ ‫�شديدة و�ضيق يف التنف�س عند ال�سري‪ ،‬وب��ذل �أي‬ ‫جمهود ب�سيط‪ ،‬فتوجه للدكتور ن�ضال كمال يف‬ ‫نابل�س وطلب منه �إج��راء �صور �أ�شعة تبني وجود‬ ‫مياه يف الرئة‪ ،‬وبعد الفحو�صات ب��دت لديه كتلة‬ ‫على الرئتني‪ ،‬فجرى حتويله �إىل م�شفى املقا�صد‬ ‫يف القد�س حيث قرر الدكتور �شهابي �إجراء عملية‬ ‫ا��س�ت�ئ���ص��ال ال � ��ورم‪ ،‬ف���ش�ع��رت ب �خ��وف ك �ب�ير‪ ،‬ولكن‬ ‫بعد ت�شجيع زوجتي وعائلتي و�أم��ي‪ ،‬ق��ررت �إجراء‬ ‫العملية‪ ،‬واحلمد هلل �أجريت العملية بنجاح‪ ،‬وال‬ ‫�أعاين من �أي م�ضاعفات‪.‬‬

‫ت�صاعدت وترية اعتداءات ال�صهاينة املتطرفني على مواطني‬ ‫بلدة بيت �صفافا‪ ،‬جنوب غرب القد�س املحتلة‪ ،‬وخا�صة من الب�ؤرة‬ ‫اال�ستيطانية اجلديدة التي �أقاموها قبل حوايل �شهر‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه ق ��ال امل��واط��ن �إي� ��اد ع�ث�م��ان �إن ��ه يف �أع �ق��اب قيام‬ ‫امل�ستوطنني ال�صهاينة بو�ضع ثالثة بيوت متنقلة �أم��ام املبنى‬ ‫الذي �سيطروا عليه بد�ؤوا بالتوافد عليه‪ ،‬وت�أدية طقو�س تلمودية‬ ‫فيه‪ ،‬ومنعوا املواطنني من �إيقاف �سياراتهم و�أغلقوا الأر�ض‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف �أن امل�ت�ط��رف�ين ال���ص�ه��اي�ن��ة مي��ار� �س��ون ع� ��ادات غري‬ ‫�أخالقية ويجولون وي�صلون وال �أحد يقف �أمامهم �أو ي�صدهم‪.‬‬ ‫وكانت �سلطات االحتالل منعت املواطن عثمان من االقرتاب‬ ‫من البيوت املتنقلة للم�ستوطنني وو ّقعته على تعهد بدفع ‪15‬‬ ‫�ألف �شاقل يف حال اقرتب منها رغم انه قد تعر�ض للتهديد من‬ ‫امل�ستوطنني‪ .‬وح� ّذر عثمان من تو�سع هذه الب�ؤرة اال�ستيطانية‪،‬‬ ‫مطالبا اجلهات املخت�صة بالتحرك قبل فوات الأوان‪.‬‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫العتصام النواب المقدسيين‬ ‫في مقر الصليب األحمر في القدس‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫(�صفحـ‪27‬ـة)‬

‫قمة �سانت �إتيان ومر�سيليا تنتهي بالتعادل يف الدوري الفرن�سي‬

‫نهائيات ك�أ�س �آ�سيا لل�شباب‬

‫منتخبــنـا يبـــحث‬ ‫ع����ن امل���ج���د يف‬ ‫مواجهــة فيتنـــام‬ ‫ال����������ي����������وم‬

‫تفا�صيل �أوفى‬ ‫�صفحة (‪) 28‬‬

‫الت�سيو ي�صعد �إىل‬ ‫ال�صدارة جمــددا‬ ‫و«�صــاروخ» بيــرلو‬ ‫يقود ميالن للــفوز‬ ‫تفا�صيل �أوفى‬ ‫�صفحة ( ‪)25‬‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫تعديل �أماكن ومواعيد مباريات يف‬ ‫دوري حتت ‪ 17‬و‪ 15‬لأندية املحرتفني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��رر احت��اد ك��رة ال�ق��دم �أم����س تعديل موعد مبارتني يف بطولة‬ ‫دوري النا�شئني لأندية املحرتفني حتت ‪ 17‬عاما‪ ،‬حيث تقرر تعديل‬ ‫موعد مباراة العربي والفي�صلي التي كانت مقررة يوم الأربعاء (‪)6‬‬ ‫اجل��اري على ملعب عجلون ال�ساعة الرابعة‪ ،‬لتقام يوم ال�سبت (‪)9‬‬ ‫اجلاري على ملعب بلدية الزرقاء ال�ساعة الرابعة‪.‬‬ ‫كما مت تعديل موعد مباراة �شباب الأردن واحل�سني والتي كانت‬ ‫مقررة يوم اخلمي�س (‪ )7‬اجلاري على ملعب عجلون ال�ساعة الرابعة‪،‬‬ ‫لتقام يوم الأحد (‪ )10‬اجلاري على ملعب جر�ش و ال�ساعة الرابعة‪.‬‬ ‫ويف ذات ال���س�ي��اق مت ن�ق��ل امل �ب��اري��ات ال �ت��ي ك��ان��ت م �ق��ررة على‬ ‫ملعب عجلون �ضمن بطولة دوري النا�شئني حتت ‪ 15‬عاما لأندية‬ ‫املحرتفني‪ ،‬و�ضمن الأ�سبوع التا�سع لتقام على ملعب جر�ش‪ ،‬حيث‬ ‫يلتقي فيهما العربي و�شباب الأردن وتقام يوم اجلمعة (‪ )8‬اجلاري‪،‬‬ ‫والرمثا والأهلي وتقام يوم ال�سبت (‪ )9‬اجلاري‪.‬‬

‫ت�شكيل وفد احتاد املبارزة‬ ‫امل�شارك بالبطولة العربية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�شكل احت ��اد امل �ب��ارزة وف ��ده امل �غ��ادر اىل ب�ي�روت ال �ي��وم االثنني‪،‬‬ ‫للم�شاركة يف مناف�سات البطولة العربية ‪ 17‬للنا�شئني واال�شبال‪ ،‬التي‬ ‫�ستقام خالل الفرتة من ‪� 4‬إىل‪ 10‬من �شهر ت�شرين االول احلايل‪.‬‬ ‫وي�ضم الوفد ال��ذي ير�أ�سه نائب رئي�س االحت��اد نعيم دحبور‪،‬‬ ‫املدربني الك�ساندر روفن ياجن وخليل ال�صيفي ورئي�س جلنة احلكام‬ ‫يف االحت��اد العربي الدكتور اي��اد مغايرة واحلكم ب�شار �أب��و عا�صي‪،‬‬ ‫�إ�ضافة اىل ‪ 24‬العبا والعبة‪.‬‬ ‫وي�شارك الوفد يف مناف�سات �سالح الفلورية للذكور عبداهلل �أبو‬ ‫زمع وعمر احلديدي واحمد ال�شيخ و�ضرار بركات‪ ،‬ويف االناث رهف‬ ‫احلديدي والرا زيادات و�سارة اخل�ضري‪.‬‬ ‫ويف �سالح االيبيه للذكور ي�شارك يف املناف�سات �شحادة �أبو زمع‬ ‫وغيث جنم وحممد العطيات وزي��د ح��داد وامي��ن عمرية‪ ،‬ولالناث‬ ‫لني وهبة ونور عازم وعايدة العنزي‪ ،‬فيما ي�شارك يف �سالح ال�سابر‬ ‫للذكور اكثم �أبو عا�صي وان�س النوباين وخالد ال�شيخ‪ ،‬ويف مناف�سات‬ ‫االناث ت�شارك الالعبات حنني احللو وماريا بركات وفرح �أبو الوي‬ ‫واينور بينو ولبنى اللبابيدي ودانا عثامنة‪.‬‬

‫ب�شارات ي�ستهل م�شواره ببطولة‬ ‫العامل للفرو�سية اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ي�ستهل الفار�س االومل�ب��ي ابراهيم ب�شارات ال�ي��وم االث�ن�ين على‬ ‫جواده (لو�سن)‪ ،‬م�شاركته �ضمن بطولة العامل للفرو�سية يف مدينة‬ ‫كنتاكي الأمريكية‪.‬‬ ‫وي �� �ش��ارك ال �ف��ار���س ب �� �ش��ارات يف م���س��اب�ق��ات ف��رو��س�ي��ة ال�ق�ف��ز عن‬ ‫احلواجز‪� ،‬ضمن فعاليات بطولة العامل التي ت�أهل اليها من بطولة‬ ‫(املجموعة االوروب �ي��ة)‪ ،‬ال�ت��ي اقيمت يف �إ�سبانيا خ�لال �شهر �آذار‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وت��أه��ل ال�ف��ار���س اب��راه�ي��م ب���ش��ارات �إىل نهائيات بطولة العامل‬ ‫للقفز على احلواجز‪ ،‬وجنح على جواده البلجيكي (لو�سن) من حجز‬ ‫بطاقة الت�أهل بعد خو�ضه بطولة هولندا‪.‬‬ ‫وجنح ب�شارات يف الت�أهل للمرة الثانية على التوايل يف �سابقة هي‬ ‫الأوىل من نوعها يف تاريخ الفرو�سية الأردنية‪ ،‬حيث ت�أهل يف العام‬ ‫‪ 2006‬باملانيا وقدم اداء الفتا ومميزًا‪ ،‬وتعد هذه ثالث م�شاركة �أردنية‬ ‫ببطولة العامل حيث كانت االوىل من خالل �سمو الأمرية هيا بنت‬ ‫احل�سني يف لعام ‪.2002‬‬

‫اجلدول املعدل ملباريات دوري املحرتفني ومباريات دور الـ ‪ 8‬من بطولة ك�أ�س الأردن مو�سم ‪2011/2010‬‬ ‫الأ�سبوع‬

‫الأ�سبوع‬ ‫الرابع‬

‫الأ�سبوع‬ ‫اخلام�س‬

‫الأ�سبوع‬ ‫ال�ساد�س‬

‫ذهاب دور‬ ‫الـ ‪8‬‬ ‫كا�س الأردن‬ ‫اياب دور‬ ‫الـ ‪8‬‬ ‫كا�س الأردن‬

‫الفريقان‬

‫اليوم والتاريخ‬

‫امللعب‬

‫ال�ساعة‬

‫اجلمعة ‪2010/10/15‬‬ ‫اجلمعة ‪2010/10/15‬‬ ‫اجلمعة ‪2010/10/15‬‬ ‫ال�سبت ‪2010/10/16‬‬ ‫ال�سبت ‪2010/10/16‬‬ ‫ال�سبت ‪2010/10/16‬‬ ‫االثنني ‪2010/10/25‬‬ ‫الثنني ‪2010/10/25‬‬ ‫الثنني ‪2010/10/25‬‬

‫امللك عبد اهلل‬ ‫الأمري ها�شم‬ ‫الأمري حممد‬ ‫البرتاء‬ ‫الأمري ها�شم‬ ‫امللك عبد اهلل‬ ‫البرتاء‬ ‫الأمري حممد‬ ‫الأمري ها�شم‬

‫‪6.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪4.00‬‬

‫امللك عبد اهلل‬

‫‪6.00‬‬ ‫‪4.00‬‬

‫�شباب الأردن‬ ‫كفر�سوم‬ ‫الفي�صلي‬ ‫البقعة‬ ‫العربي‬ ‫الأهلي‬ ‫البقعة‬ ‫املن�شية‬ ‫احل�سني‬

‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬

‫الوحدات‬

‫×‬

‫احل�سني‬ ‫الوحدات‬ ‫الريموك‬ ‫املن�شية‬ ‫الرمثا‬ ‫اجلزيرة‬ ‫الريموك‬ ‫كفر�سوم‬ ‫الأهلي‬ ‫�شباب‬ ‫الأردن‬

‫الثالثاء ‪2010/10/26‬‬

‫الرمثا‬

‫×‬

‫الفي�صلي‬

‫الثالثاء ‪2010/10/26‬‬

‫االمري ها�شم‬

‫اجلزيرة‬

‫×‬

‫العربي‬

‫الثالثاء ‪2010/10/26‬‬

‫البرتاء‬

‫‪4.00‬‬

‫احل�سني‬ ‫�شباب الأردن‬ ‫الفي�صلي‬ ‫الأهلي‬ ‫اجلزيرة‬ ‫كفر�سوم‬ ‫الفي�صلي‬ ‫الرمثا‬ ‫الوحدات‬ ‫كفر�سوم‬ ‫العربي‬ ‫املن�شية‬ ‫الريموك‬

‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬ ‫×‬

‫العربي‬ ‫املن�شية‬ ‫البقعة‬ ‫الوحدات‬ ‫الرمثا‬ ‫الريموك‬ ‫العربي‬ ‫املن�شية‬ ‫الريموك‬ ‫اجلزيرة‬ ‫الفي�صلي‬ ‫الرمثا‬ ‫الوحدات‬

‫ال�سبت ‪2010/10/30‬‬ ‫ال�سبت ‪2010/10/30‬‬ ‫ال�سبت ‪2010/10/30‬‬ ‫الأحد ‪2010/10/31‬‬ ‫الأحد ‪2010/10/31‬‬ ‫الأحد ‪2010/10/31‬‬ ‫الأربعاء ‪2010/11/3‬‬ ‫الأربعاء ‪2010/11/3‬‬ ‫اخلمي�س ‪2010/11/4‬‬ ‫اخلمي�س ‪2010/11/4‬‬ ‫الأحد ‪2010/11/7‬‬ ‫الأحد ‪2010/11/7‬‬ ‫االثنني ‪2010/11/8‬‬

‫الأمري ها�شم‬ ‫امللك عبد اهلل‬ ‫الأمري حممد‬ ‫امللك عبد اهلل‬ ‫البرتاء‬ ‫الأمري ها�شم‬ ‫الأمري حممد‬ ‫الأمري ها�شم‬ ‫امللك عبد اهلل‬ ‫الأمري ها�شم‬ ‫الأمري ها�شم‬ ‫الأمري حممد‬ ‫البرتاء‬

‫‪3.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪3.00‬‬ ‫‪3.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪3.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪3.00‬‬ ‫‪3.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪3.00‬‬

‫اجلزيرة‬

‫×‬

‫كفر�سوم‬

‫االثنني ‪2010/11/8‬‬

‫امللك عبد اهلل‬

‫‪5.00‬‬

‫�إعادة جدول‬ ‫مباريات دوري‬ ‫املحرتفني والك�أ�س‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق ��ر احت ��اد ال �ك��رة �أم ����س �إع ��ادة‬ ‫ج��دول��ة م �ب��اري��ات دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني وبطولة ك�أ�س الأردن‪-‬‬ ‫امل �ن��ا� �ص�ير وذل� ��ك ب �ن��اء ع �ل��ى �إلغاء‬ ‫م �� �ش��ارك��ة امل �ن �ت �خ��ب ال �ع �� �س �ك��ري يف‬ ‫البطولة العربية الع�سكرية الأوىل‬ ‫التي مت تعديل املباريات بناء عليها‬ ‫ع�ق��ب ع ��دة اج�ت�م��اع��ات م��ع �أع�ضاء‬ ‫االحتاد الع�سكري‪.‬‬ ‫ورغ�ب��ة م��ن امل��دن الريا�ضية يف‬ ‫�إع ��ادة �صيانة امل�لاع��ب عقب نهاية‬ ‫بطولة غرب �آ�سيا ال�ساد�سة‪ ،‬فقد مت‬ ‫�إعادة جدولة مباريات دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني لتبد�أ يوم (‪ )15‬اجلاري‬ ‫ب ��إق��ام��ة الأ� �س �ب��وع ال ��راب ��ع‪ ،‬و�سيتاح‬ ‫املجال عقبها �أمام املنتخب الوطني‬ ‫لال�ستعداد ملواجهة املنتخب امل�صري‬ ‫وديا يوم (‪ )22‬اجلاري‪ ،‬على �أن يقام‬ ‫الأ�سبوع اخلام�س يوم (‪ )25‬اجلاري‪،‬‬ ‫وي�ق��ام الأ��س�ب��وع ال�ساد�س ي��وم (‪)30‬‬ ‫اجلاري‪ ،‬وتقام مباريات دور الثمانية‬ ‫لبطولة ك�أ�س الأردن – املنا�صري يوم‬ ‫(‪ )3‬ت�شرين ال �ث��اين امل�ق�ب��ل ملرحلة‬ ‫الذهاب على �أن تقام مباريات الإياب‬ ‫يوم (‪ )7‬منه‪.‬‬

‫اختبار قوة بني قطر وخلويا يف الدوري املحلي‬ ‫الدوحة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تبدو احلاجة ملحة �أمام جميع الفرق بدون‬ ‫ا��س�ت�ث�ن��اء لتحقيق ال �ف��وز يف امل��رح�ل��ة اخلام�سة‬ ‫من دوري جنوم قطر لكرة القدم التي تقام يف‬ ‫اليومني املقبلني‪ ،‬قبل �أن ي�ع��ود ويتوقف نحو‬ ‫ع�شرة �أيام ب�سبب مباراة املنتخب القطري الودية‬ ‫مع نظريه العراقي يف ‪ 12‬اجلاري‪.‬‬ ‫وتت�ساوى ال�ف��رق الكبرية م��ع ال�صغرية يف‬ ‫حاجتها �إىل الفوز ب�سبب اخل�سائر التي طاردتها‬ ‫با�ستثناء قطر والعربي اللذين مل يخ�سرا �إىل‬ ‫الآن‪ ،‬وكذلك خلويا القادم من الدرجة الثانية‬ ‫والذي ي�سري بخطى ثابتة‪.‬‬ ‫وتفتتح املرحلة اليوم االثنني فيلتقي ال�سد‬ ‫م��ع الأه �ل��ي وال�غ��راف��ة م��ع اخل��ور وال�سيلية مع‬ ‫ال��ري��ان‪ ،‬وتختتم ال�ث�لاث��اء فيلعب ال��وك��رة مع‬ ‫العربي و�أم �صالل م��ع اخلريطيات وقطر مع‬ ‫خلويا‪.‬‬ ‫قطر‪ -‬خلويا‬ ‫وت�خ�ط��ف م �ب ��اراة ق�ط��ر وخل��وي��ا االهتمام‬ ‫باعتبارها اختبار قوة للفريقني اللذين يعدان‬ ‫الأق��وى هجومياً‪ ،‬فقطر حقق �أربعة انت�صارات‬ ‫متتالية ح�ت��ى الآن وم���س�ت��واه يف ارت �ف��اع عك�س‬ ‫امل��وا��س��م املا�ضية‪ ،‬وخل��وي��ا �صاعد ب�ق��وة ويحقق‬ ‫انت�صارات كبرية وميتلك هجوماً خطرياً بقيادة‬ ‫الثنائي العاجي بكاري كوين و�أرونا �أدنداين‪.‬‬ ‫وال ي �ق ��ل ه� �ج ��وم ق �ط ��ر خ � �ط� ��ورة ب ��وج ��ود‬

‫�سيبا�ستيان �سوريا والربازيلي مار�سينيو‪ ،‬حيث‬ ‫ي�سعى ال�ف��ري��ق �إىل م��وا��ص�ل��ة ع��رو��ض��ه القوية‬ ‫و�إب �ط��ال م�ف��اج��آت ال �ق��ادم م��ن ال��درج��ة الثانية‬ ‫واال�ستمرار مبفرده يف ال�صدارة‪.‬‬ ‫الوكرة – العربي‬ ‫ومي�ل��ك ال�ع��رب��ي املنطلق ب�ق��وة ه��ذا املو�سم‬ ‫ال�ف��ر��ص��ة لتحقيق ال �ف��وز ال��راب��ع ع�ل��ى التوايل‬ ‫عندما يلتقي ال��وك��رة اجل��ري��ح ال��ذي ي�ق��وده يف‬ ‫ه��ذه اجل��ول��ة م��درب��ه ال�ق��دمي اجل��دي��د العراقي‬ ‫ع��دن��ان درج��ال وال��ذي اعترب بعد توليه املهمة‬ ‫خلفاً للمغربي م�صطفى مديح مباراة العربي‬ ‫البداية احلقيقية للفريق الدوري‪.‬‬ ‫�سيواجه العربي فريقاً خمتلفاً على الأقل‬ ‫معنوياً عن الفريق الذي تلقى ‪ 3‬خ�سائر متتالية‪،‬‬ ‫حيث �سيكون الوكرة يف اختبار ا�ستعادة التوزان‪.‬‬ ‫الغرافة – اخلور‬ ‫ويف مهمة ال تقل �صعوبة‪ ،‬ي�ست�ضيف الغرافة‬ ‫ج��اره اخل��ور �آم�ل ً�ا يف �إي�ق��اف م�سل�سل اخل�سائر‬ ‫الذي طارده للمرة الثانية على التوايل يف واقعة‬ ‫نادرة احلدوث حلامل اللقب‪ ،‬بينما ي�سعى اخلور‬ ‫�إىل ا�ستعادة االنت�صارات التي انطلقت يف اجلولة‬ ‫قبل املا�ضية على ح�ساب ال�سد ثم توقفت �أمام‬ ‫الريان‪.‬‬ ‫مهمة ال�غ��راف��ة لي�ست �سهلة ك��ون��ه ال يزال‬ ‫يعاين معنوياً من �آثار �إه��دار الت�أهل �إىل ن�صف‬ ‫ن�ه��ائ��ي دوري �أب �ط��ال �آ��س�ي��ا ب�ع��د �أن ت �ق��دم على‬ ‫الهالل ال�سعودي ‪�-4‬صفر يف �إي��اب ربع النهائي‬

‫قبل �أن ي�سجل الأخ�ي�ر ه��دف�ين يف الدقيقتني‬ ‫الأخريتني من الوقت الإ�ضايف‪.‬‬ ‫ال�سد – الأهلي‬ ‫ورغ��م احل��ال��ة املتوا�ضعة ال�ت��ي ظهر عليها‬ ‫حتى الآن ب��ال��رغ��م م��ن �إق��ال��ة م��درب��ه ال�صربي‬ ‫بيكوفيت�ش وتويل عبد اهلل مبارك تدريبه‪ ،‬ف�إن‬ ‫ال���ش�ك��وك حت��وم ح��ول ق ��درة ال���س��د ع�ل��ى اجتياز‬ ‫مناف�سه الأهلي املتهالك لأ�سباب فنية‪.‬‬ ‫و�سيحاول م��درب ال�سد ال��روم��اين �أوالريو‬ ‫ك��وزم�ي�ن م �ع��اجل��ة الأخ� �ط ��اء م��ن اج ��ل العودة‬ ‫�إىل االن �ت �� �ص��ارات ال �ت��ي ت��وق �ف��ت يف اجلولتني‬ ‫املا�ضيتني‪.‬‬ ‫ال�سيلية – الريان‬ ‫وكما اعتاد ال�سيلية �إط�لاق مفاج�آته �أمام‬ ‫الريان حتديداً فانه �سي�سعي للفوز الثاين على‬ ‫ح�ساب مناف�سه القوي ال��ذي خ��رج من اجلولة‬ ‫املا�ضية ب��أول تعادل ما حرمه موا�صلة الزحف‬ ‫نحو املقدمة‪.‬‬ ‫واثبت العبو ال�سيلية ا�ستيعابهم فكر املدرب‬ ‫اجلديد الأملاين �أويف �شتيليكه‪ ،‬كما اثبت الريان‬ ‫ا�ستعداده اجليد هذا املو�سم وان افتقد مهاجمه‬ ‫وهدافه الربازيلي �أوفون�سو‪.‬‬ ‫�أم �صالل – اخلريطيات‬ ‫ويبحث �أم �صالل واخلريطيات عن الفوز‬ ‫ال�ث��اين يف مباراتهما م�ع�اً‪ ،‬حيث مل يحقق �أي‬ ‫منهما الفوز �سوى مرة واحدة حتى الآن خالفاً‬ ‫للتوقعات‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫الزمالك يحول تخلفه �إىل فوز مثري يف الدوري امل�صري‬

‫‪23‬‬

‫الفتح الرباطي وال�صفاق�سي‬ ‫�إىل ن�صف نهائي ك�أ�س االحتاد االفريقي‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫بلغ الفتح الرباطي املغربي والنادي ال�صفاق�سي التون�سي ال��دور ن�صف‬ ‫النهائي من م�سابقة ك�أ�س االحتاد الأفريقي لكرة القدم بعد تعادل الأول مع‬ ‫م�ضيفه زاناكو الزامبي ‪ 1-1‬وفوز الثاين على �ضيفه حر�س احلدود امل�صري‬ ‫‪� 1-3‬أول من �أم�س يف اجلولة اخلام�سة قبل الأخرية من مناف�سات املجموعة‬ ‫الثانية للدور ربع النهائي‪.‬‬ ‫يف املباراة الأوىل‪� ،‬سجل احل�سن يو�سفو هدف الفتح الرباطي‪ ،‬و�سيمون‬ ‫�سيلوامبا هدف زاناكو‪ ،‬ويف الثانية ها�شم عبا�س (‪ )2‬وحمزة بن يون�س (‪)29‬‬ ‫وا�سعد الدريدي (‪� )47‬أهداف ال�صفاق�سي‪ ،‬واحمد �سالم (‪ )21‬هدف حر�س‬ ‫احلدود‪.‬‬ ‫ورفع الفتح الرباطي وال�صفاق�سي ر�صيدهما �إىل ‪ 10‬نقاط يف ال�صدارة‪،‬‬ ‫وبالتايل �ستكون املواجهة املقبلة بينهما يف اجلولة الأخرية على ملعب الأول‬ ‫لتحديد هوية بطل املجموعة وذلك يف ‪ 17‬ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫ويف ح��ال ال �ت �ع��ادل �سيكون ال�صفاق�سي ب�ط��ل امل�ج�م��وع��ة بف�ضل فارق‬ ‫الأهداف‪.‬‬

‫انتهاء مواجهة الرائد والن�صر‬ ‫يف الدوري ال�سعودي بالتعادل‬ ‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫فرحة العبي الزمالك بالفوز ال�صعب‬

‫القاهرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح��ول الزمالك ت�أخره بهدفني‬ ‫اىل ف��وز مثري على م�صر املقا�صة‬ ‫‪ 3-4‬يف خ�ت��ام امل��رح�ل��ة ال�ث��ام�ن��ة من‬ ‫ال � ��دوري امل �� �ص��ري ل �ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬ما‬ ‫�سمح له يف ال�صعود اىل املركز الثاين‬ ‫ب �ف��ارق ن�ق�ط��ة ع��ن احت ��اد ال�شرطة‬ ‫املت�صدر الذي فاز �أول من �أم�س على‬ ‫اال�سماعيلي ‪.1-2‬‬ ‫وقدم الزمالك مبارة جيدة من‬ ‫حيث التحرك وا�ستغالل امل�ساحات‬ ‫اخلالية مع ال�ضغط املتكرر الرباك‬ ‫اخل �� �ص��م واج � �ب� ��اره ع �ل��ى الرتاجع‬ ‫والتكتل الدفاعي‪ ،‬وقد هدد مرمى‬ ‫مناف�سه مبكرا ع�بر ح�سام عرفات‬ ‫ال ��ذي � �س��دد ك ��رة ق��وي��ة ارت� ��دت من‬ ‫القائم االي�سر للحار�س م�صطفى‬ ‫كمال (‪.)3‬‬

‫ل�ك��ن ال�ك�ث��اف��ة ال�ه�ج��وم�ي��ة دون‬ ‫التامني الدفاعي املنظم واالرتداد‬ ‫ال�سريع كلف ال��زم��ال��ك ه��دف��ا جاء‬ ‫من مرتدة المين حفني بعد فا�صل‬ ‫م��ن امل��راوغ��ة ان�ه��اه بت�سديد الكرة‬ ‫ار�ضية على ي�سار ع�صام احل�ضري‬ ‫(‪.)13‬‬ ‫ومل يكد يت�سفيق الزمالك من‬ ‫�صدمة الهدف حتى اهتزت �شباكه‬ ‫مرة اخرى اثر معمعة امام منطقة‬ ‫جزائه و�صلت على اثرها الكرة اىل‬ ‫ح�سني حمدي ال��ذي تقدم يف عمق‬ ‫منطقة ج��زاء و�سدد فارتدت الكرة‬ ‫من القائم وو�صلت اىل امين كمال‬ ‫ال��ذي تابعها على مي�ين احل�ضري‬ ‫(‪.)33‬‬ ‫وت��راج��ع املقا�صة اىل منطقته‬ ‫ب �ه��دف امل �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى ت �ق��دم��ه ما‬ ‫�سمح للزمالك االندفاع اىل الهجوم‬

‫ف��ان�ط�ل��ق ع �م��رو زك ��ي م ��ن اجلانب‬ ‫االي�سر وتوغل داخل منطقة اجلزاء‬ ‫ق�ب��ل ان ي�ل�ع��ب ال �ك��رة ع��ر��ض�ي��ة اىل‬ ‫�شيكاباال القادم من اخللف ف�سددها‬ ‫االخري يف املرمي (‪.)40‬‬ ‫ومل مت��ر دق�ي�ق�ت�ين ح�ت��ى ادرك‬ ‫ال�ب��دي��ل اح �م��د ج�ع�ف��ر ال �ت �ع��ادل اثر‬ ‫ر�أ�سية من ف��وق احل��ار���س م�صطفي‬ ‫كمال (‪.)42‬‬ ‫يف ال�شوط الثاين نظم الزمالك‬ ‫خطوطه وجدد ح�سام ح�سن ن�شاط‬ ‫الع �ب��ي ال��و� �س��ط وال �ه �ج��وم بنزول‬ ‫ال�شاب حممد ابراهيم ال��ذي ارهق‬ ‫دفاع املقا�صة بتحركاته ومراوغاته‪،‬‬ ‫لكن وو�سط �سيطرة الزمالك ا�ستغل‬ ‫ح���س�ين ح �م��دي خ �ط ��أ ه ��اين �سعيد‬ ‫وانفرد باحل�ضري و�سدد على ميينه‬ ‫حمرزا التقدم جمددا لفريقه(‪.)67‬‬ ‫وبعد فا�صل من امل�ه��ارة لل�شاب‬

‫حممد ابراهيم مرر الكرة اىل احمد‬ ‫جعفر الذي �سددها مبا�شرة يف اعلى‬ ‫ال��زاوي��ة ال�ي���س��رى مل��رم��ى م�صطفى‬ ‫ك �م ��ال‪ ،‬م ��درك ��ا ال �ت �ع��ادل للزمالك‬ ‫(‪ ،)72‬ثم وبر�أ�سية ملحمود فتح اهلل‬ ‫تقدم الزمالك اثر ركنية من اجلانب‬ ‫االمين نفذها �شيكاباال فو�صلت اىل‬ ‫ر�أ���س املدافع حممود فتح اهلل الذي‬ ‫و��ض�ع�ه��ا يف ال���ش�ب��اك م��ان�ح��ا فريقه‬ ‫نقاط املباراة الثالث(‪.)83‬‬ ‫وح �ق��ق ان �ب��ي ف� ��وزا ث�م�ي�ن��ا على‬ ‫ط�ل�ائ ��ع اجل �ي ����ش ب �ه��دف�ي�ن لوليد‬ ‫�سليمان (‪ )22‬واحمد عبد الظاهر‬ ‫(‪ 90‬م��ن رك �ل��ة ج ��زاء) لي�صعد اىل‬ ‫امل��رك��ز ال�ث��ال��ث ب �ف��ارق نقطتني عن‬ ‫احتاد ال�شرطة املت�صدر ونقطة عن‬ ‫الزمالك الثاين‪.‬‬ ‫ويف مباراة ثالثة‪ ،‬تعادل امل�صري‬ ‫مع برتوجيت �صفر‪�-‬صفر‪.‬‬

‫الو�صل يكت�سح ال�شباب وي�ستعيد �صدارة الدوري الإماراتي‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستعاد الو�صل ال�صدارة بعدما‬ ‫اكت�سح م�ضيفه ال�شباب ‪�-4‬صفر �أول‬ ‫م��ن �أم ����س ال�سبت يف خ�ت��ام املرحلة‬ ‫اخل��ام�� �س��ة م��ن ال � ��دوري االم ��ارات ��ي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل ال�ب�رازي� �ل ��ي الك�سندر‬ ‫اول� �ي� �ف�ي�را (‪ 15‬و‪ )90‬واال� �س �ب ��اين‬ ‫فران�سي�سكو يي�ستي (‪ )27‬و�سعيد‬ ‫الكا�س (‪ )89‬اهداف املباراة‪.‬‬ ‫وكان الو�صل وبني يا�س ت�صدرا‬ ‫ال�ترت �ي��ب يف امل��رح �ل��ة ال���س��اب�ق��ة ثم‬

‫ت��رب��ع عليها اجل��زي��رة موقتا بفوزه‬ ‫الكبري على بني يا�س ‪�-4‬صفر‪ ،‬قبل‬ ‫ان ي�ستعيدها الو�صل ب�ف��ارق نقطة‬ ‫واح ��دة ب�ع��دم��ا رف��ع ر��ص�ي��ده اىل ‪12‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وت��راج��ع ال�شباب ال��ذي تعر�ض‬ ‫خل���س��ارت��ه ال�ث��ال�ث��ة ه��ذا امل��و��س��م اىل‬ ‫املركز الثامن بر�صيد ‪ 6‬نقاط‪.‬‬ ‫وبكر الو�صل يف الت�سجيل حيث‬ ‫ا�ستفاد اوليفريا من عر�ضية يي�ستي‬ ‫لي�ضعها ب��را� �س��ه يف م��رم��ى حار�س‬ ‫ال�شباب ح�سن ال�شريف ال��ذي حاول‬ ‫ابعادها دون جدوى (‪.)15‬‬

‫وعزز الو�صل تقدمه بهدف ثان‬ ‫ع�ب�ر رك �ل��ة ح ��رة رائ �ع��ة م��ن يي�ستي‬ ‫(‪ ،)27‬لي�سجل امل �ه��اج��م اال�سباين‬ ‫هدفه الرابع هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وح��اول ال�شباب تقلي�ص الفارق‬ ‫وك� � ��اد ي �ح �ق��ق ذل � ��ك م� �ت ��اخ ��را لكن‬ ‫ت�سديدة حممد احمد ا�صابت قائم‬ ‫مرمى الو�صل (‪.)87‬‬ ‫وات��ى رد ال�ف��ري��ق ال�ضيف قويا‬ ‫ع�بر ه��دف�ين للبديل �سعيد الكا�س‬ ‫ال� ��ذي ا� �س �ت �ف��اد م��ن مت��ري��رة �سعيد‬ ‫�سعود (‪ ،)89‬واول�ي�ف�يرا ال��ذي تلقى‬ ‫كرة طويلة من حار�س مرماه ماجد‬

‫نا�صر ان�ف��رد على اث��ره��ا و��س��دد كرة‬ ‫زاحفة يف مرمى ال�شريف (‪.)90‬‬ ‫وحقق الظفرة ف��وزا مهما على‬ ‫م�ضيفه االحتاد كلباء بثالثة اهداف‬ ‫�سجلها املغربي حممد بالرابح (‪43‬‬ ‫م��ن رك�ل��ة ج ��زاء) وال�ع��اج��ي بوري�س‬ ‫ك��اب��ي (‪ )67‬وغ��ري��ب ح� ��ارب (‪،)79‬‬ ‫مقابل هدف للغيني �سيمون فيندونو‬ ‫(‪.)88‬‬ ‫و�صعد الظفرة اىل املركز التا�سع‬ ‫ب��ر� �ص �ي��د ‪ 6‬ن� �ق ��اط‪ ،‬وب �ق ��ي االحت� ��اد‬ ‫كلباء يف املركز احل��ادي ع�شر بنقطة‬ ‫واحدة‪.‬‬

‫انتهت مواجهة الرائد والن�صر بالتعادل ‪� 1-1‬أول من �أم�س ال�سبت يف‬ ‫بريدة يف املرحلة الثامنة من الدوري ال�سعودي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل �صالح الغوينم (‪ )2‬هدف الرائد قبل ان يطرد يف الدقيقة ‪،78‬‬ ‫واال�سرتايل جوناثان ماكني (‪ )51‬هدف الن�صر‪.‬‬ ‫وبهذا التعادل رفع الن�صر ر�صيده اىل ‪ 13‬نقطة والرائد اىل ‪ 12‬نقطة‪.‬‬ ‫ويف مكة‪ ،‬حقق ال��وح��دة ف��وزا كبريا على �ضيفه الفتح بثالثة اهداف‬ ‫نظيفة �سجلها �أحمد املو�سى (‪ )47‬واملغربي ع�صام ال��راق��ي (‪ )60‬واملغربي‬ ‫عبدالكرمي بن هني (‪.)90‬‬ ‫ورف��ع ال��وح��دة ر�صيده اىل ‪ 9‬ن�ق��اط‪ ،‬فيما جتمد ر�صيد الفتح عند ‪5‬‬ ‫نقاط‪.‬‬

‫املطاردة م�ستمرة بني رينجرز و�سلتيك‬ ‫يف الدوري اال�سكتلندي‬

‫غال�سكو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ا�ستمرت املطاردة املثرية بني رينجرز حامل اللقب وغرميه �سلتيك بعدما‬ ‫حقق كل منهما فوزه ال�سابع على التوايل‪ ،‬الأول على ح�ساب م�ضيفه هارت�س‬ ‫‪ 1-2‬والثاين على م�ضيفه هاميلتون ‪� 1-3‬أول من �أم�س يف املرحلة ال�سابعة من‬ ‫الدوري اال�سكتلندي لكرة القدم‪.‬‬ ‫يف املباراة الأوىل‪ ،‬حول رينجرز تخلفه �أمام م�ضيفه هارت�س بهدف �سجله‬ ‫الت�شيكي رودي �سكا�سيل يف الدقيقة ‪� ،12‬إىل ف��وز بف�ضل هدفني ج��اءا يف‬ ‫الدقائق الع�شر الأخرية عرب االيرلندي ال�شمايل كايل الفرتي (‪ )80‬و�ستيفن‬ ‫جون ناي�سميث (‪.)90‬‬ ‫ورفع رينجرز ر�صيده �إىل ‪ 21‬نقطة من ا�صل ‪ 21‬ممكنة يف املركز الثاين‬ ‫بفارق الأهداف عن غرميه �سلتيك الذي حول �أي�ضاً تخلفه �أمام هاميلتون‬ ‫بهدف ملارك ماكالغلني (‪� ،)3‬إىل فوز بف�ضل هدفني من �شون مالوين (‪25‬‬ ‫و‪ )64‬و�آخر من غاري هوبر (‪.)71‬‬ ‫وح��اف��ظ م��ذروي��ل على م��رك��زه الثالث لكن ب�ف��ارق ‪ 8‬ن�ق��اط ع��ن ثنائي‬ ‫ال���ص��دارة‪ ،‬وذل��ك ب�ف��وزه على �ضيفه �سانت مريين بثالثة �أه ��داف لكري�س‬ ‫هامفري (‪ )3‬وت��وين هاتيلي (‪ 87‬م��ن ركلة ج��زاء) وجيم�س م��وريف (‪،)88‬‬ ‫مقابل هدف لغاريث واردلو (‪.)64‬‬ ‫وتغلب دندي يونايتد على م�ضيفه كيلمارنوك بهدفني لديفيد غودويلي‬ ‫(‪ )15‬وجون دايل (‪ ،)69‬مقابل هدف لكونر �سامون (‪.)90‬‬ ‫كما تغلب اينفرني�س على اب��ردي��ن بهدفني جلوناثان هايز (‪ )19‬وادم‬ ‫روين (‪ ،)61‬و�سانت جون�ستون على هيربنيان بالنتيجة ذاتها �سجلهما ليام‬ ‫كريغ (‪ )76‬وماركو هابر (‪.)90‬‬


‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫مازميبي يق�سو على �شبيبة القبائل بثالثية‬ ‫ويقرتب من نهائي دوري �أبطال �أفريقيا‬ ‫لوبومبا�شي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اقرتب مازميبي الكونغويل الدميوقراطي حامل اللقب من املباراة‬ ‫النهائية للعام الثاين على التوايل عندما تغلب على �ضيفه �شبيبة القبائل‬ ‫اجلزائري ‪� 1-3‬أم�س االح��د على ملعب «فريديريك كيبا�سا ماليبا» يف‬ ‫لوبومبا�شي يف ذه��اب ال��دور ن�صف النهائي م��ن م�سابقة دوري �أبطال‬ ‫�أفريقيا لكرة القدم‪.‬‬ ‫وكان الفريق اجلزائري يف طريقه اىل العودة بتعادل ثمني من قلب‬ ‫العا�صمة الكونغولية ‪ 1-1‬بعدما �صمد حتى الدقيقة ‪ ،84‬بيد ان �شباكه‬ ‫تلقت هدفني يف الدقائق اخلم�س االخرية‪ ،‬وبات مطالبا بالفوز بهدفني‬ ‫نظيفني على ار�ضه يف تيزي وزو ايابا يف ‪ 17‬ت�شرين االول احلايل ل�ضمان‬ ‫بلوغه املباراة النهائية‪.‬‬ ‫وتقدم ا�صحاب االر�ض مبكرا عرب املهاجم �أالن كالوييتوكا ديوكو يف‬ ‫الدقيقة الثامنة‪ ،‬لكنهم ف�شلوا يف التعزيز طيلة ال�شوط االول‪.‬‬ ‫وجن��ح �شبيبة القبائل يف ادراك التعادل يف الدقيقة ‪ 69‬ع�بر نبيل‬ ‫يعالوي‪ ،‬لكن ا�صحاب االر�ض �ضربوا بقوة يف الدقائق اخلم�س االخرية‬ ‫و�سجلوا هدفني غاليني عرب نغاندو كا�سونغو (‪ )85‬وديوكو (‪.)89‬‬ ‫وت��واج��ه الفريقان يف م�سابقة كا�س االحت��اد االف��ري�ق��ي ع��ام ‪،2000‬‬ ‫فاكت�سح �شبيبة ال�ق�ب��ائ��ل �ضيفه ‪��-5‬ص�ف��ر ذه��اب��ا‪ ،‬ق�ب��ل �أن يخ�سر ايابا‬ ‫�صفر‪.2-‬‬

‫ال‬ ‫ا دو‬ ‫لإنكلي ري‬ ‫زي‬

‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫مان�ش�سرت �سيتي يدخل معركة الكبار‬ ‫بقوة‪ ..‬ومعاناة ليفربول تتوا�صل‬

‫فرانكفورت يعمق جراح �شتوتغارت‬ ‫يف الدوري الأملاين‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫عمق اينرتاخت فرانكفورت جراح م�ضيفه �شتوتغارت عندما تغلب‬ ‫عليه ‪� 1-2‬أم����س االح��د يف امل��رح�ل��ة ال�سابعة م��ن ال ��دوري االمل ��اين لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وهي اخل�سارة ال�ساد�سة ل�شتوتغارت هذا املو�سم والثانية على التوايل‬ ‫على ار�ضه بعد �سقوطه املذل امام باير ليفركوزن ‪ 4-1‬يف املرحلة املا�ضية‪،‬‬ ‫والثالثة على ار�ضه بعد االوىل امام بورو�سيا دورمتوند ‪ 3-1‬يف املرحلة‬ ‫الثانية‪ ،‬والثالثة على التوايل بعد خ�سارته امام نورمربغ ‪ 2-1‬يف املرحلة‬ ‫اخلام�سة‪.‬‬ ‫ومني �شتوتغارت بثالث هزائم متتالية بعد انطالق البوند�سليغه‪،‬‬ ‫وحقق فوزه االول عندما �سحق �ضيفه بورو�سيا مون�شنغالدباخ ‪�-7‬صفر يف‬ ‫املرحلة الرابعة‪ ،‬لكنه تعر�ض اىل ‪ 3‬هزائم متتالية اخرها امام اينرتاخت‬ ‫فرانكفورت اليوم‪.‬‬ ‫وب�ق��ي �شتوتغارت يف امل��رك��ز االخ�ي�ر بر�صيد ‪ 3‬ن�ق��اط‪ ،‬فيما ارتقى‬ ‫اينرتاخت فرانكفورت اىل املركز العا�شر م�ؤقتا بر�صيد ‪ 9‬نقاط‪.‬‬ ‫وتقدم اينرتاخت فرانكفورت مبكرا ب�ضربة ر�أ�سية للدويل اليوناين‬ ‫ثيوفاني�س غيكا�س يف ال��دق�ي�ق��ة ‪ 18‬اث��ر مت��ري��رة عر�ضية م��ن املدافع‬ ‫الربازيلي كري�س الذي �سجل الهدف الثاين يف الدقيقة ‪ 68‬ب�ضربة ر�أ�سية‬ ‫اثر ركلة ركنية انربى لها اليوناين االخر يورغو�س ت�سافيال�س‪.‬‬ ‫وتلقى �شتوتغارت �ضربة موجعة ب�ط��رد مدافعه الفرن�سي ماتيو‬ ‫ديلبيري يف الدقيقة ‪ ،84‬بيد ان ذلك مل مينعه من تقلي�ص الفارق عرب‬ ‫مهاجمه الرو�سي بافل بوغريبنياك م�ستغال ك��رة مرتدة من احلار�س‬ ‫املقدوين اوكا نيكولوف اثر �ضربة ر�أ�سية للروماين �سيربيان ماريكا رافعا‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 6‬اهداف يف املركز الثاين على الئحة الهدافني بعد ثنائيته يف‬ ‫مرمى فرايبورغ وثالثيته يف مرمى بورو�سيا مون�شنغالدباخ‪.‬‬

‫يوجني يحرز لقب دورة كواالملبور لكرة امل�ضرب‬ ‫كواالملبور ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اح ��رز ال��رو� �س��ي ميخائيل ي��وج�ن��ي امل���ص�ن��ف راب �ع��ا ل�ق��ب ب�ط��ل دورة‬ ‫كواالملبور الدولية لكرة امل�ضرب البالغة جوائزها ‪ 850‬ال��ف دوالر اثر‬ ‫فوزه على الكازاخ�ستاين اندري غولوبيف الثامن ‪ )9-7( 7-6‬و‪ 2-6‬و‪6-7‬‬ ‫(‪� )3-7‬أم�س االحد يف املباراة النهائية يف اكرث من �ساعتني ون�صف‪.‬‬ ‫وه��و اللقب ال�سابع ليوجني يف م�سريته االحرتافية وال�ث��اين هذا‬ ‫العام بعد دورة ميونيخ االملانية يف ايار املا�ضي‪.‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دخل مان�ش�سرت �سيتي معركة الكبار بقوة‬ ‫بعدما حقق ف��وزه الثالث على ال�ت��وايل وجاء‬ ‫ع�ل��ى ح���س��اب ��ض�ي�ف��ه ن�ي��وك��ا��س��ل ي��ون��اي�ت��د ‪1-2‬‬ ‫�أم����س االح��د يف املرحلة ال�سابعة م��ن الدوري‬ ‫االنكليزي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و��ص�ع��د ف��ري��ق امل� ��درب االي �ط��ايل روبرتو‬ ‫مان�شيني من املركز الرابع اىل الثاين بر�صيد‬ ‫‪ 14‬نقطة‪ ،‬لكنه �سيرتاجع اىل املركز الثالث يف‬ ‫حال جنح ار�سنال (‪ 11‬نقطة) يف اخلروج فائزا‬ ‫من موقعته النارية مع جاره ت�شل�سي املت�صدر‬ ‫وحامل اللقب (‪.)15‬‬ ‫ومل يكن الفوز الرابع هذا املو�سم ملان�ش�سرت‬ ‫�سيتي �سهال اذ كان نيوكا�سل الذي مل يفز على‬ ‫ار�ض م�ضيفه منذ ‪ 30‬ايلول ‪�-1( 2000‬صفر)‪،‬‬ ‫خ�صما عنيدا متاما رغم تعر�ضه ل�ضربة قا�سية‬ ‫م�ن��ذ ال��دق�ي�ق��ة ال�ث��ال�ث��ة ب��ا��ص��اب��ة الع��ب و�سطه‬ ‫الفرن�سي ح��امت بن عرفة يف �ساقه اث��ر تدخل‬ ‫من الهولندي نايجل دي يونغ ما ت�سبب بتوقف‬ ‫امل�ب��اراة لعدة دقائق بهدف تقدمي اال�سعافات‬

‫ليفربول �سقط �أمام �ضيفه املتوا�ضع بالكبول‪2-1‬‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫االولية واالوك�سيجني لالعب مر�سيليا ال�سابق‬ ‫قبل اخراجه من امللعب على حمالة‪.‬‬ ‫وا�ستهل �صاحب االر���ض امل�ب��اراة بطريقة‬ ‫جيدة حيث افتتح الت�سجيل يف الدقيقة ‪ 18‬عرب‬ ‫ركلة جزاء نفذها النجم االرجنتيني كارلو�س‬ ‫تيفيز بعد خط�أ ارتكب بحقه داخل املنطقة من‬ ‫قبل مايكل وليام�سون‪.‬‬ ‫لكن فرحة رج��ال مان�شيني مل تدم كثريا‬ ‫الن نيوكا�سل ادرك التعادل يف الدقيقة ‪ 23‬عرب‬ ‫االرجنتيني يونا�س غوتيريي�س ال��ذي ا�ستفاد‬ ‫من ف�شل البلجيكي فن�سان كومباين يف التعامل‬ ‫مع كرة عر�ضية فخطف الكرة وو�ضعها �شباك‬ ‫احلار�س جو هارت‪.‬‬ ‫وحاول مان�ش�سرت �سيتي من اجل ا�ستعادة‬ ‫التقدم دون جدوى حتى جاء الفرج يف الدقيقة‬ ‫‪ 75‬ع�بر ادم جون�سون ال��ذي جن��ح وبعد ثالث‬ ‫دقائق فقط على دخوله بدال من غاريث باري‬ ‫على منح ال"�سيتيزين�س" نقاط املباراة الثالث‬ ‫مبجهود فردي رائع على اجلهة الي�سرى حيث‬ ‫تالعب مبدافعني قبل ان ي�سدد بي�سراه داخل‬ ‫مرمى احلار�س الهولندي تيم كرول‪.‬‬

‫وع�ل��ى ملعب "انفيلد"‪ ،‬وا��ص��ل ليفربول‬ ‫م� �ع ��ان ��ات ��ه و�� �س� �ق ��ط ام� � ��ام � �ض �ي �ف��ه املتوا�ضع‬ ‫بالكبول‪.2-1‬‬ ‫ووجد فريق املدرب روي هودج�سون نف�سه‬ ‫متخلفا يف الدقيقة ‪ 29‬من ركلة ج��زاء نفذها‬ ‫ت�شاريل ادم بنجاح بعد خط�أ داخل املنطقة من‬ ‫غلني جون�سون على ل��وك ف��ارين‪ ،‬ث��م اكتملت‬ ‫املفاج�أة عندما خطف االخ�ير الهدف الثاين‬ ‫لل�ضيوف يف ال��دق�ي�ق��ة االخ �ي�رة م��ن ال�شوط‬ ‫االول ب�ع��د مت��ري��رة بينية م��ن غ ��اري تايلور‬ ‫فليت�شر‪.‬‬ ‫ل �ك��ن ف ��ري ��ق "احلمر" ع� ��اد اىل اج� ��واء‬ ‫اللقاء يف بداية ال�شوط الثاين وقل�ص الفارق‬ ‫عرب ر�أ�سية من املدافع اليوناين �سوترييو�س‬ ‫كريياكو�س اث��ر ركلة ح��رة من القائد �ستيفن‬ ‫جريارد‪ ،‬دون ان ينجح بعدها يف ت�سجيل هدف‬ ‫التعادل على اقله ليتلقى هزميته الثالثة هذا‬ ‫املو�سم واالوىل امام بالكبول منذ ‪ 13‬ايار ‪1967‬‬ ‫عندما خ�سر على ار�ضه ‪ 3-1‬يف دوري الدرجة‬ ‫االوىل ح�ي�ن�ه��ا‪ ،‬ع�ل�م��ا ب ��ان ال�ف��ري�ق�ين تواجها‬ ‫للمرة االخرية مو�سم ‪.1971-1970‬‬


‫ال‬ ‫ا دو‬ ‫لإيطا ري‬ ‫يل‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫الت�سيو �إىل ال�صدارة جمددا‬ ‫و«�صاروخ» بريلو يقود ميالن للفوز‬

‫‪25‬‬

‫ت�شاهدون اليوم‬ ‫ك�أ�س �آ�سيا لل�شباب ‪2010‬‬

‫‪�( 9:30‬صباحا) الإمارات * اليابان‬ ‫‪�( 9:30‬صباحا) �إيران * كوريا اجلنوبية‬ ‫‪( 12:30‬م�ساء) الأردن * فيتنام‬ ‫‪( 12:30‬م�ساء) �أ�سرتاليا * اليمن‬

‫دوري جنوم قطر‬

‫‪ 6:00‬ال�سد * الأهلي‬ ‫‪ 6:00‬الغرافة * اخلور‬ ‫‪ 8:15‬ال�سيلية * الريان‬ ‫الدوري الربتغايل‬ ‫‪ 9:15‬بريا مار * �سبورتينغ ل�شبونة‬ ‫‪� 1:15‬صباح الثالثاء) فيتوريا غيماراي�ش * بورتو‬

‫جميع املباريات ح�سب التوقيت املحلي‬

‫فريق الريموك يعود من �سوريا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫عاد فريق نادي الريموك لكرة القدم من العا�صمة ال�سورية دم�شق‬ ‫�أم�س االحد بعد مع�سكر تدريبي ا�ستمر اربعة ايام‪ ،‬ا�ستعدادا ال�ستئناف‬ ‫مناف�سات دوري املنا�صري للمحرتفني اخلمي�س املقبل‪.‬‬ ‫وا�شتمل املع�سكر على خو�ض مباراتني وديتني ام��ام فريقي املجد‬ ‫وال�شرطة ال�سوريني‪ ،‬اذ ف��از ال�يرم��وك يف امل�ب��اراة االوىل بنتيجة ‪، 1-3‬‬ ‫وتعادل يف الثانية بنتيجة ‪.1-1‬‬

‫اختتام مع�سكر احلكام يف مدينة الالذقية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫الت�سيو حقق فوزا هاما على �ضيفه القوي بري�شيا ‪�-1‬صفر‬

‫روما ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اظهر الت�سيو جمددا انه على امت اال�ستعداد‬ ‫م��ن اج��ل حم��اول��ة احل���ص��ول ع�ل��ى ال�ل�ق��ب للمرة‬ ‫االوىل منذ عام ‪ 2000‬والثالثة يف تاريخه‪ ،‬بعدما‬ ‫ا�ستعاد �صدارة الرتتيب بفوزه على �ضيفه القوي‬ ‫بري�شيا ‪�-1‬صفر �أم�س االحد يف املرحلة ال�ساد�سة‬ ‫من الدوري االيطايل لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويدين فريق العا�صمة االزرق بفوزه الرابع‬ ‫ه ��ذا امل��و� �س��م اىل ��س�ت�ي�ف��ان��و م� ��اوري ال ��ذي �سجل‬ ‫هدف املباراة الوحيد يف الدقيقة ‪ 45‬بعدما تلقى‬ ‫متريرة بينية مميزة جدا من الربازيلي اندر�سون‬ ‫هرنانيز‪.‬‬ ‫ورفع فريق امل��درب ادواردو ريجا ر�صيده اىل‬ ‫‪ 13‬نقطة وت�صدر جم��ددا بفارق نقطتني عن كل‬ ‫م��ن ميالن ال��ذي ف��از ام�س على ب��ارم��ا ‪�-1‬صفر‪،‬‬ ‫ون ��اب ��ويل ال� ��ذي ع�م��ق ج� ��راح روم� ��ا ب��ال �ف��وز عليه‬ ‫بهدفني لل�سلوفاكي ماريك هام�سيك بعد متريرة‬ ‫من ان��دري��ا دو�سينا (‪ )72‬واالرجنتيني نيكوال�س‬ ‫بوردي�سو الذي �سجل خط�أ يف مرمى فريقه (‪،)83‬‬ ‫ليتجمد ر�صيد فريق العا�صمة عند ‪ 5‬نقاط يف‬ ‫املركز التا�سع ع�شر قبل االخري‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬جتمد ر�صيد بري�شيا ال��ذي لعب‬ ‫بع�شرة العبني يف رب��ع ال�ساعة االخ�ير بعد طرد‬ ‫الي�ساندرو ديامانتي‪ ،‬عند ت�سع نقاط يف املركز‬ ‫ال�ساد�س ب�ف��ارق نقطة خلف كييفو ال��ذي تعادل‬ ‫بدوره مع �ضيفه كالياري �صفر‪�-‬صفر‪.‬‬ ‫وان�ت�ك����س فيورنتينا جم ��ددا ب�ع��دم��ا ح�ق��ق يف‬ ‫امل��رح�ل��ة ال���س��اب�ق��ة ف ��وزه االول ه��ذا امل��و��س��م على‬ ‫ح���س��اب ب��ارم��ا(‪� �-2‬ص �ف��ر)‪ ،‬وذل ��ك ب�خ���س��ارت��ه امام‬

‫�ضيفه بالريمو بهدف اللربتو جيالردينو(‪)58‬‬ ‫مقابل ه��دف�ين لل�سلوفيني جو�سيب ايلي�سيت�ش‬ ‫(‪ )20‬واالرج�ن�ت�ي�ن��ي خ��اف�ي�ير ب��ا� �س �ت��وري(‪ )37‬يف‬ ‫مباراة ا�ضاع خاللها ا�صحاب االر���ض ركلة جزاء‬ ‫ع�بر ال�صربي ادم لياييت�ش(‪ )64‬ولعبوا بع�شرة‬ ‫العبني يف ربع ال�ساعة االخ�ير بعد طرد ريكاردو‬ ‫مونتوليفو‪.‬‬ ‫وف�شل �سمبدوريا يف حتقيق فوزه الثالث هذا‬ ‫املو�سم بعدما تعادل مع م�ضيفه بولونيا بهدف‬ ‫لدانييلي بورتانوفا (‪ 45‬خط�أ يف مرمى فريقه)‪،‬‬ ‫م�ق��اب��ل ه ��دف ل�ل�اوروغ ��وي ��اين م�ي�غ�ي��ل بريتو�س‬ ‫(‪.)64‬‬ ‫"�صاروخ" بريلو يقود ميالن للفوز‬ ‫وك��ان ميالن تربع على ال�صدارة موقتا �أول‬ ‫م��ن �أم ����س ب�ع��دم��ا ق ��اده ان��دري��ا ب�يرل��و بت�سجيله‬ ‫هدف الفوز على بارما ‪�-1‬صفر على ملعب "اينيو‬ ‫تارديني" يف �أفتتاح املرحلة ‪.‬‬ ‫وف��ر���ض م�ي�لان هيمنته على ال���ش��وط االول‬ ‫م��ن ال �ل �ق��اء وح �� �ص��ل ع �ل��ى ال �ع��دي��د م��ن الفر�ص‬ ‫خ�صو�صا عرب ال�سويدي زالت��ان ابراهيموفيت�ش‬ ‫الذي ا�صطدم يف اكرث من منا�سبة بت�ألق احلار�س‬ ‫انتونيو م�يران�ت��ي‪ ،‬لكن ال�ن�ق��اط ال�ث�لاث والفوز‬ ‫االول للفريق اللومباردي يف "اينيو تارديني" منذ‬ ‫‪ 2006‬جاءوا يف الدقيقة ‪ 25‬بكرة �صاروخية اطلقها‬ ‫بريلو من حوايل ‪ 30‬م اىل الزاوية الي�سرى العليا‬ ‫ملرمى ا�صحاب االر�ض‪.‬‬ ‫ووا�صل ميالن ال��ذي ا�شرك مدربه ما�سيمو‬ ‫اليغري الثنائي الربازيلي رونالدينيو وروبينيو‬ ‫منذ البداية اىل جانب ابراهيموفيت�ش‪ ،‬اف�ضليته‬ ‫يف ال���ش��وط ال�ث��اين ال��ذي �شهد دخ��ول الربازيلي‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫االخ ��ر ال�ك���س�ن��در ب��ات��و‪ ،‬ح�ت��ى ال��دق��ائ��ق الع�شرين‬ ‫االخ�يرة التي �شهدت انتفا�ضة ال�صحاب االر�ض‬ ‫دون ان يطر�أ اي تعديل على النتيجة التي كانت‬ ‫كافية لل�ضيوف من اجل الت�صدر موقتا بر�صيد‬ ‫‪ 11‬نقطة وب�ف��ارق نقطة واح��دة عن كل من انرت‬ ‫ميالن حامل اللقب والت�سيو اللذين يخو�ضان‬ ‫غدا اختبارين �صعبني االول امام غرميه التقليدي‬ ‫يوفنتو�س والثاين امام مفاج�أة املو�سم بري�شيا (‪9‬‬ ‫نقاط يف املركز اخلام�س)‪.‬‬ ‫اودينيزي يحقق فوزه االول‬ ‫ويف مباراة ثانية‪ ،‬حقق اودينيزي فوزه االول‬ ‫ه��ذا امل��و��س��م ب�ع��دم��ا ت�غ�ل��ب ع�ل��ى �ضيفه ت�شيزينا‬ ‫‪�-1‬صفر على ملعب "فريويل"‪.‬‬ ‫وي��دي��ن اودي�ن�ي��زي ب�ف��وزه االول اىل املغربي‬ ‫مهدي بنعطية الذي �سجل هدف املباراة الوحيد‬ ‫يف الدقيقة الثالثة من الوقت ب��دل ال�ضائع بعد‬ ‫مت��ري��رة م��ن ج��ام�ب�ي�يرو ب�ي�ن�ت��زي‪ ،‬راف �ع��ا ر�صيد‬ ‫امل�ضيف اىل اربع نقاط بعد ان ح�صل فريق املدرب‬ ‫فران�شي�سكو غ��وي��دول�ين ع�ل��ى نقطته االوىل يف‬ ‫املرحلة ال�سابقة بتعادله م��ع �سمبدوريا �صفر‪-‬‬ ‫�صفر‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ي�ب��دو ان ت�شيزينا ع��اد اىل ار�ض‬ ‫ال��واق��ع بعد بداية قوية (ت�ع��ادل مع روم��ا وتغلب‬ ‫على ميالن)‪ ،‬اذ مني اليوم بهزميته الثالثة على‬ ‫التوايل فتجمد ر�صيده عند ‪ 7‬نقاط‪.‬‬ ‫و��س�ق��ط ب ��اري ام ��ام م���ض�ي�ف��ه ج �ن��وى بهدف‬ ‫للربازيلي باولو فيتو باريتو (‪ 52‬من ركلة جزاء)‪،‬‬ ‫مقابل هدفني لالرجنتيني رودريغو باال�سيو (‪)36‬‬ ‫ول��وك��ا ت��وين (‪ )90‬يف ل�ق��اء �شهد ط��رد اميليانو‬ ‫موريتي من جنوى (‪.)51‬‬

‫اختتم يف مدينة الالذقية ال�سورية مع�سكر احلكام مب�شاركة ‪ 33‬حكما‬ ‫حمليا ‪ ،‬حيث ا�شتمل برناجمه على التدريبات البدنية اليومية يف الفرتة‬ ‫ال�صباحية‪ ،‬ثم على املحا�ضرات النظرية حتى نهاية الفرتة الأوىل‪.‬‬ ‫ووفق خرب �صادر عن املوقع الر�سمي الحتاد كرة القدم �أم�س االحد‪،‬‬ ‫فقد �شملت الفرتة امل�سائية على التدريبات العملية امليدانية‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫الركالت احلرة وركالت اجلزاء و�ضبط عمليات الت�سلل وطريقة �إ�شهار‬ ‫البطاقات واملواقف والتحركات والتعاون ما بني احلكم واحلكم امل�ساعد‬ ‫واحل�ك��م ال��راب��ع وط��ري�ق��ة �إدارة ح��ائ��ط ال�صد ‪ 10‬ي� ��اردات‪ ،‬وت��وىل �إدارة‬ ‫التدريب �سامل حممود وعوين ح�سونة‪.‬‬ ‫وحا�ضر يف املع�سكر مدير دائ��رة احلكام �سامل حممود ونائب مدير‬ ‫الدائرة عوين ح�سونة‪ ،‬والقى مدرب اللياقة البدنية للحكام فهد ها�شم‬ ‫حما�ضرة متخ�ص�صة باللياقة البدنية والتغذية باال�ضافة اىل ا�شرافه‬ ‫على التدريبات البدنية‪ .‬و��ش��ارك يف التدريب اخل�ب�يران العربي ناجي‬ ‫اجلويني‪ ،‬والفرن�سي امل�ست�شار باالحتاد مي�شيل فوترو‪.‬‬

‫املنتخب ال�سعودي يدخل مع�سكرا مغلقا اليوم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ين�ضم العبو املنتخب ال�سعودي الأول لكرة القدم اليوم االثنني يف‬ ‫املع�سكر الإع��دادي بجدة ‪ ،‬وال��ذي ي�ستمر �ستة �أي��ام ثم يليه مباراة ودية‬ ‫�أمام اوزباك�ستان يوم ال�سبت املقبل على ا�ستاد الأمري عبد اهلل الفي�صل‬ ‫بجدة ‪ .‬و�أعلن االحت��اد ال�سعودي لكرة القدم يف بيان له �أم�س الأح��د �أن‬ ‫ال�لاع�ب�ين املر�شحني م��ن قبل م ��درب املنتخب ال�سيد خو�سيه ب�سريو‬ ‫�سيلتحقون باملع�سكر با�ستثناء العبي فريقي الهالل اللذين �سيلتحقون‬ ‫باملع�سكر يوم اخلمي�س القادم عقب م�شاركتهم يف �إياب الدور قبل النهائي‬ ‫لدوري �أبطال �آ�سيا ‪ .‬فيما لن يلتحق العبو ال�شباب باملع�سكر عقب موافقة‬ ‫االحتاد ال�سعودي لكرة القدم على طلب ناديهم بان يكون تواجد الالعبني‬ ‫معه خالل فرتة �إقامة مع�سكر املنتخب يف جدة وتركيا ا�ستعدادا مل�شاركته‬ ‫يف دوري �أبطال �آ�سيا ‪ .‬و�سيغادر االخ�ضر ال�سعودي �إىل تركيا عقب نهاية‬ ‫املع�سكر احل��ايل بجدة لإقامة مع�سكر خارجي يتخلله �إج��راء مباراتني‬ ‫وديتني �أمام اجلابون وبلغاريا‪.‬‬ ‫يذكر �أن املنتخب ال�سعودي �سيواجه يف النهائيات الآ�سيوية التي‬ ‫�ستقام يف قطر مطلع العام القادم منتخبنا الوطني واملنتخب ال�سوري‬ ‫باال�ضافة �إىل منتخب اليابان‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫مدرب ماينت�س يرف�ض التفكري باللقب‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يرف�ض مدرب ماينت�س مت�صدر الدوري االملاين لكرة القدم توما�س تو�شل‬ ‫التفكري باللقب رغم امل�سرية الرائعة حتى االن ب�سبعة انت�صارات متتالية‪.‬‬ ‫وقال تو�شل �أم�س االحد "هدفنا البقاء �ضمن فرق البوندل�سيغه ونحن‬ ‫يف اعتقادي ن�سري على الطريق ال�صحيح"‪.‬‬ ‫وتغلب ماينت�س ام�س على هوفنهامي ‪ 2-4‬يف افتتاح املرحلة ال�سابعة‬ ‫حمققا ف��وزه ال�سابع على ال�ت��وايل‪ ،‬فا�صحب ثالث فريق يحقق ه��ذا االمر‬ ‫يف بداية املو�سم بعد بايرن ميونيخ (‪ )1996-1995‬وكايزر�سالوترن (‪-2001‬‬ ‫‪.)2002‬‬ ‫وتابع م��درب ماينت�س "ي�سعدين ان ان�صار الفريق ال يفكرون بدوري‬ ‫ابطال اوروبا او بلقب الدوري املحلي"‪ ،‬جمددا الت�أكيد ان "الهدف هو ابقاء‬ ‫فريقه �ضمن اندية النخبة"‪.‬‬ ‫ي�خ��و���ص ماينت�س مو�سمه اخل��ام����س ف�ق��ط يف دوري ال��درج��ة االوىل‪،‬‬ ‫ويت�صدر الرتتيب يف املو�سم احلايل منذ املرحلة الرابعة بفارق �ست نقاط عن‬ ‫بورو�سيا دورمتوند اقرب مناف�سيه‪.‬‬ ‫وي�ضيف تو�شل "االنت�صارات ال�سبعة مل ت�أت من قبيل ال�صدفة‪ ،‬بل من‬ ‫خالل العمل اجلاد‪ .‬الالعبون ي�ستحقون ما يح�صل لكننا يف الوقت ذاته ال‬ ‫نخاف ال�سقوط"‪.‬‬ ‫واف�ضل نتائج ماينت�س املتوا�ضع حتى االن و�صوله اىل ن�صف نهائي‬ ‫م�سابقة الك�أ�س عام ‪.2009‬‬

‫يان�سن يغيب عن املانيا يف مباراتيها‬ ‫�ضد تركيا وكازاخ�ستان‬

‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيغيب مدافع هامبورغ عن منتخب املانيا لكرة القدم يف مباراتيه �ضد‬ ‫تركيا وكازاخ�ستان �ضمن الت�صفيات امل�ؤهلة اىل نهائيات ك�أ�س امم اوروبا‬ ‫‪ 2012‬ال�صابته بفريو�س ح�سب ما اعلن االحتاد االملاين للعبة �أم�س االحد‪.‬‬ ‫وغ ��اب ي��ان���س��ن (‪ 24‬ع��ام��ا و‪ 26‬م �ب��اراة دول �ي��ة) ع��ن م �ب��اراة ف��ري�ق��ه مع‬ ‫كايزر�سالوترن (‪ )1-2‬ال�سبت �ضمن الدوري االملاين‪.‬‬ ‫وتلتقي املانيا مع تركيا يف برلني اجلمعة املقبل‪ ،‬ثم حتل �ضيفة على‬ ‫كازاخ�ستان يف ا�ستانة يف ‪ 12‬اجلاري‪.‬‬ ‫يذكر ان كال من منتخبي املانيا وتركيا حقق فوزين حتى االن �ضمن‬ ‫مناف�سات امل�ج�م��وع��ة االوىل م��ن الت�صفيات ال�ت��ي ت�ضم اي���ض��ا ف�ضال عن‬ ‫كازاخ�ستان‪ ،‬النم�سا وبلجيكا واذربيجان‪.‬‬

‫نادال يبحث عن لقب جديد يف بالد ال�ساموراي‬ ‫طوكيو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يبحث الإ�سباين رافاييل نادال عن �إحراز لقب جديد ي�ضيفه �إىل �سجله‬ ‫حني يخو�ض غمار بطولة طوكيو الدولية يف كرة امل�ضرب‪ ،‬التي تنطلق اليوم‬ ‫االثنني‪ ،‬والبالغ جمموع جوائزها ‪ 1.23‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫و�أحرز نادال �ستة �ألقاب هذا املو�سم بينها ثالثة على التوايل يف بطوالت‬ ‫الغراند �شليم الأربع الكربى‪ ،‬روالن غارو�س الفرن�سية ووميبلدون الإنكليزية‬ ‫وفال�شينغ ميدوز الأمريكية‪.‬‬ ‫ويت�ضمن �سجل الإ�سباين ‪ 42‬لقباً يف مناف�سات الفردي بينها ‪� 9‬ألقاب‬ ‫كبرية‪ ،‬لكنه �سقط �أول من �أم�س يف ن�صف نهائي دورة بانكوك �أمام مواطنه‬ ‫الإ�سباين غيريمو غار�سيا‪-‬لوبيز ‪ 2-6‬و‪ )7-3( 7-6‬و‪.6-3‬‬ ‫ن��ادال امل�صنف �أول عاملياً يلتقي يف مباراته الأوىل الكولومبي املغمور‬ ‫�سانتياغو جريالدو‪ ،‬وقد يحظى مبواجهة ث�أرية مع غار�سيا لوبيز �أي�ضاً يف‬ ‫هذه الدورة‪.‬‬ ‫و�صنف الأمريكي �آن��دي رودي��ك ثانياً والفرن�سي جو ويلفريد ت�سونغا‬ ‫حامل اللقب ثالثاً‪.‬‬ ‫وكان ت�سونغا �أحرز اللقب يف العام املا�ضي بفوزه على الرو�سي ميخائيل‬ ‫يوجني ‪ 3-6‬و‪ 3-6‬يف املباراة النهائية‪.‬‬ ‫هذا وكانت الدمناركية كارولني فوزنياكي قد �أحرزت �أم�س ال�سبت لقب‬ ‫بطولة طوكيو لفئة ال�سيدات‪ ،‬بفوزها على الرو�سية �إيلينا دمينتييفا ‪6-1‬‬ ‫و‪ 2-6‬و‪ 3-6‬يف النهائي‪.‬‬ ‫امل�صنفون الثمانية الأوائل‪:‬‬ ‫‪ -1‬الإ�سباين رافاييل نادال‬ ‫‪ -2‬الأمريكي �آندي روديك‬ ‫‪ -3‬الفرن�سي جو ويلفريد ت�سونغا‬ ‫‪ -4‬النم�ساوي يورغن ميلت�سر‬ ‫‪ -5‬الفرن�سي غايل مونفي�س‬ ‫‪ -6‬الإ�سباين فيلي�سيانو لوبيز‬ ‫‪ -7‬الالتفي �إرن�ست غولبي�س‬ ‫‪ -8‬الفرن�سي ميكايل ليودرا‬

‫الرئي�س اليمني‪� 30 :‬ألف جندي حلماية "خليجي ‪"20‬‬ ‫عدن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫او� �ض��ح ال��رئ �ي ����س ال�ي�م�ن��ي علي‬ ‫عبداهلل �صالح بعد تفقده امل�شاريع‬ ‫اخل ��دم �ي ��ة والإمن� ��ائ � �ي� ��ة واملن�ش�آت‬ ‫ال ��ري ��ا�� �ض� �ي ��ة اخل� ��ا� � �ص� ��ة ببطولة‬ ‫"خليجي ‪ "20‬امل� �ق ��ررة يف اليمن‬ ‫من ‪ 22‬ت�شرين الثاين حتى ‪ 5‬كانون‬ ‫االول املقبلني‪ ،‬ان��ه ال داع��ي للخوف‬ ‫على االم��ن اذ ح�شد ‪ 30‬ال��ف جندي‬ ‫حلماية البطولة‪.‬‬ ‫وزار � � �ص ��ال ��ح م � ��ع ع � � ��دد من‬ ‫امل �� �س ��ؤول�ي�ن م�ل�ع��ب ال ��وح ��دة ب�أبني‬ ‫وتابع �سري العمل اجلاري فيه حيث‬ ‫بلغت ن�سبة اجنازه ‪ 95‬باملائة ويت�سع‬ ‫حل � � ��وايل ‪ 23‬ال � ��ف م� �ت� �ف ��رج وجهز‬ ‫بتجهيزات حديثة �ضمن املوا�صفات‬ ‫ال��دول�ي��ة ل�لاح��اد ال ��دويل ح�سب ما‬ ‫ذكرت وكالة االنباء اليمنية(�سبا)‪.‬‬ ‫كما اطلع الرئي�س اليمني على‬ ‫�سري العمل يف �سفلتة و�إن��ارة طريق‬ ‫خ��ط ال�ت���س�ع�ين امل� ��ؤدي ��ة �إىل امللعب‬ ‫وحوله والذي يبلغ طوله ‪ 16, 5‬كلم‪.‬‬ ‫واطلع على �أعمال اع��ادة ت�أهيل‬ ‫ا� �س �ت��اد ‪ 22‬م��اي��و ال��ري��ا��ض��ي ال ��دويل‬ ‫مب��دي �ن��ة ع� ��دن (ي �ت �� �س��ع ل� �ـ ‪ 30‬الف‬ ‫متفرج) وال�ت��ي ت�شتمل على اعمال‬ ‫مدنية وا�ستحداث من�صات ا�ضافية‬ ‫للملعب مب��ا فيها مق�صورات لكبار‬ ‫ال �� �ض �ي��وف والإع �ل�ام � �ي �ي�ن و�إع � � ��ادة‬ ‫توزيع امل�ساحات الداخلية مبا يطابق‬ ‫وم��وا� �ص �ف��ات ال �ف �ي �ف��ا‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫التجهيزات الفنية‪.‬‬ ‫وت �ف �ق��د اي �� �ض��ا م �� �ش��روع جممع‬ ‫فندق الق�صر يف مدينة ال�شعب بعدن‬ ‫وفندق عدن يف خور مك�سر ويجري‬ ‫فيهما اعمال الت�شطيبات النهائية‪.‬‬ ‫ث ��م زار م �ل �ع��ب ن� � ��ادي التالل‬ ‫مبنطقة حقات الذي جرى جتهيزه‬ ‫لإق��ام��ة ع��دد م��ن مباريات البطولة‬ ‫اخل�ل�ي�ج�ي�ي��ة ع�ل�ي��ه وي�ت���س��ع لع�شرة‬

‫�شعار الدورة‬

‫االف متفرج‪ ،‬باال�ضافة اىل عدد من‬ ‫املرافق واملن�ش�آت التابعة له حيث تبلغ‬ ‫كلفة جتهيزه حوايل مليار ريال‪.‬‬ ‫واعرب �صالح عن �سعاته مل�ستوى‬ ‫الإجن��از الكبري يف امل�شاريع واملن�ش�آت‬ ‫ال��ري��ا��ض�ي��ة واخل��دم �ي��ة والفندقية‬ ‫اخل��ا��ص��ة با�ست�ضافة ك ��أ���س اخلليج‬ ‫العربي‬ ‫وق� � � � ��ال ال� ��رئ � �ي � ��� ��س ال� �ي� �م� �ن ��ي‪:‬‬ ‫"الرتتيبات الأم � �ن � �ي� ��ة حمكمة‬ ‫وت�ضمنت ح�شد حوايل ثالثني الف‬ ‫جندي من االم��ن وال�ق��وات امل�سلحة‬ ‫و�إق��ام��ة ح��واج��ز �أمنية و�سياج �أمني‬ ‫ك��ام��ل ي���ض��م ث�لاث��ة � �س �ي��اج��ات على‬ ‫حمافظات ع��دن و�أب�ين وحل��ج وهذه‬ ‫االحتياطات الأمنية مت اتخاذها من‬ ‫قبل اللجنة االمنية برئا�سة نائب‬ ‫وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة ال ��ذي ي�ع��د امل�شرف‬ ‫الأول على تنفيذ اخلطة الأمنية يف‬ ‫املحافظات التي �ستحت�ضن بطولة‬

‫خليجي ‪."20‬‬ ‫و�أردف ق��ائ�ل�ا "االجناز جيد‬ ‫وم�ط�م�ئ��ن ول �ي ����س ه �ن��اك م ��ا يدعو‬ ‫ل �ل �ق �ل��ق‪ ،‬وم ��ا ي �ث��ار م ��ن م ��زاع ��م عن‬ ‫خم��اوف �أم�ن�ي��ة لي�ست ��س��وى زوبعة‬ ‫اعالمية وت�سريبات ت�سعى �إىل �إيجاد‬ ‫�شكوك و�إثارة خماوف"‪.‬‬ ‫و�أ�ستطرد بالقول "قد حت�صل‬ ‫"طما�شة" يف �أي وقت وال �أحد يقدر‬ ‫ان مينعها كما حدث يف بلدان كربى‬ ‫مثل املانيا يف ميونخ وزيورخ ويف اكرث‬ ‫م��ن م �ك��ان يف ال �ع��امل وك �م��ا ح�صلت‬ ‫ح ��وادث يف ل�ن��دن وام�يرك��ا وغريها‪،‬‬ ‫لكن مثل تلك امل�ف��رق�ع��ات ل��ن ت�ؤثر‬ ‫ع�ل��ى "خليجي ‪ "20‬ع�ل��ى االطالق‬ ‫وال يجب ان يظل �أي �أحد يبحث عن‬ ‫ذريعة‪ ،‬فخليجي ‪� 20‬سيجرى وفق ما‬ ‫هو خمطط له"‪.‬‬ ‫وح� � ��ول م� ��ا ي �ط ��رح ��ه البع�ض‬ ‫م��ن اق��ام��ة ال�ب�ط��ول��ة يف ع��دن فقط‬

‫والإ�ستغناء عن �إقامة بع�ض املباريات‬ ‫يف ا��س�ت��اد �أب�ي�ن لتبديد �أي خماوف‬ ‫�أمنية ق��ال الرئي�س اليمني "نحن‬ ‫و��ض�ع�ن��ا اح�ت�ي��اط��ات�ن��ا مب��ا ي�ك�ف��ل �أن‬ ‫ت�سري الأم ��ور يف �أب�ين ب�شكل �أف�ضل‬ ‫ومطمئن‪ ،‬ولي�س هناك �أي قلق من‬ ‫العنا�صر الإرهابية لتنظيم القاعدة‬ ‫ف �ق��د مت دح� ��ر ت �ل��ك ال �ع �ن��ا� �ص��ر من‬ ‫امل �ح��اف �ظ��ة ب���ش�ك��ل ج �ي��د‪ ،‬والأج� �ه ��زة‬ ‫الأم �ن �ي��ة ت��وا� �ص��ل م�لاح�ق�ت�ه��ا لتلك‬ ‫العنا�صر يف �أي مكان يتواجدون فيه‬ ‫�سواء يف �أبني �أو �شبوه �أو ح�ضرموت‬ ‫�أو غ�يره��ا و�ست�ستمر يف متابعتهم‬ ‫حتى يتم تخلي�ص �شعبنا م��ن هذه‬ ‫الآف � ��ة ال �ت��ي ت���ش�ك��ل الأذى للأمن‬ ‫واال�ستقرار"‪ ،‬معتربا الإره��اب "�آفة‬ ‫دخ�ل�ي��ة ع�ل��ى املجتمع اليمني الذي‬ ‫يرف�ض الأعمال الإرهابية وال يقبل‬ ‫بتواجد مثل هذه العنا�صر اخلبيثة‬ ‫واملتطرفة بني �أبنائه‪.‬‬

‫روغ و�شخ�صيات ريا�ضية عربية يف زيارة لالرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫البرية ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعلنت اللجنة االوملبية الفل�سطينية ان رئي�س‬ ‫اللجنة االومل �ب �ي��ة ال��دول �ي��ة البلجيكي ج��اك روغ‬ ‫�سيزور االرا�ضي الفل�سطينية غدا الثالثاء يرافقه‬ ‫وفد اوملبي‪.‬‬ ‫وح�سب اللجنة االوملبية الفل�سطينية ف�إن روغ‬ ‫�سيلتقي حممود عبا�س و�سالم فيا�ض‪ ،‬قبل ان ي�ضع‬ ‫حجر اال�سا�س ملقر اللجنة االوملبية الفل�سطينية يف‬ ‫بلدة الرام املحاذية ملدينة القد�س‪.‬‬ ‫و�سيزور روغ والوفد املرافق خميم االمعري‬ ‫لالجئني يف رام اهلل‪ ،‬وك��ذل��ك مدينة بيت حلم‪،‬‬ ‫كما �سيح�ضرون مباراة ودية بني املنتخب االوملبي‬ ‫الفل�سطيني واملنتخب االردين على ملعب في�صل‬ ‫احل�سيني يف بلدة ال��رام‪ ،‬بح�ضور فيا�ض ورئي�س‬ ‫اللجنة االوملبية الفل�سطينية جربيل الرجوب‪.‬‬

‫وتعترب زيارة روغ الذي انتخب يف العام ‪2001‬‬ ‫اىل االرا�� �ض ��ي الفل�سطينية االوىل م��ن نوعها‬ ‫ل�شخ�صية ري��ا��ض�ي��ة دول �ي��ة ك �ب�يرة ب�ع��د الزيارة‬ ‫التي ق��ام بها رئي�س االحت��اد ال��دويل لكرة القدم‬ ‫ال�سوي�سري جوزيف بالتر يف اواخ��ر العام ‪2008‬‬ ‫حيث د�شن اول ملعب كروي دويل فل�سطيني‪.‬‬ ‫يرافق روغ يف زيارته وفد رفيع امل�ستوى من‬ ‫اللجنة االومل�ب�ي��ة ال��دول�ي��ة ي�ضم وزي��ر الريا�ضة‬ ‫االيطايل ال�سابق ورئي�س دائرة العالقات الدولية‬ ‫يف اللجنة االومل�ب�ي��ة ال��دول�ي��ة م��اري��و بي�سكانتي‪،‬‬ ‫وع�ضو اللجنة االيرلندي بارتيك هيكه ومدير‬ ‫� �ص �ن��دوق ال�ت���ض��ام��ن االومل �ب��ي ال� ��دويل اال�سباين‬ ‫بيري مريو‪ ،‬ومدير تنمية التعاون الدويل توم�سا‬ ‫�سيتهول من زميبابوي‪.‬‬ ‫كما ي�ضم الوفد ال�شيخ �سلمان بن �إبراهيم‬ ‫�آل خليفة رئي�س االحت��اد البحريني لكرة القدم‪،‬‬

‫ورئي�س اللجنة االوملبية االردن�ي��ة االم�ير في�صل‬ ‫ب��ن احل�سني‪ ،‬وال�شيخ ط�لال الفهد ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫االحتاد الدويل لكرة ال�سلة ورئي�س جلنة القوانني‬ ‫يف املجل�س االوملبي اال�سيوي‪ ،‬ومدير عام املجل�س‬ ‫االوملبي اال�سيوي الكويتي ح�سني امل�سلم‪ ،‬وع�ضو‬ ‫اللجنة االوملبية الدولية املغربي ه�شام القروج‪،‬‬ ‫والعداءة املغربية ال�سابقة نوال املتوكل‪.‬‬ ‫وت�سعى اللجنة االوملبية الفل�سطينية اىل اثارة‬ ‫ع��دة ق�ضايا ت��واج��ه الريا�ضة الفل�سطينية امام‬ ‫نظريتها الدولية ومنها حرية تنقل الريا�ضيني‬ ‫الفل�سطينيني �سواء داخ��ل االرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫او منها واليها‪ ،‬ب�سبب االو�ضاع ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وح�سب الرجوب فان الوفد االوملبي الدويل‬ ‫�سيم�ضي يوما يف االرا��ض��ي الفل�سطينية قبل ان‬ ‫ينتقل اىل ا�سرائيل لكن ب��دون م�شاركة اع�ضاء‬ ‫الوفد العرب‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫قمة �سانت �إتيان ومر�سيليا تنتهي بالتعادل‬ ‫يف الدوري الفرن�سي‬

‫بالن يبحث عن طبيب نف�سي‬ ‫ملنتخب فرن�سا‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫انتهت مواجهة القمة بني �سانت‬ ‫اتيان املت�صدر و�ضيفه مر�سيليا حامل‬ ‫اللقب بالتعادل ‪ ،1-1‬فيما تنف�س ليون‬ ‫ال �� �ص �ع��داء وح �ق��ق ف� ��وزه ال �ث ��اين هذا‬ ‫املو�سم بتغلبه على م�ضيفه نان�سي ‪2-3‬‬ ‫�أول من �أم�س ال�سبت يف املرحلة الثامنة‬ ‫من الدوري الفرن�سي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ع�ل��ى م�ل�ع��ب "جوفري غي�شار"‪،‬‬ ‫�أ��ص�ب��ح �سانت �إت �ي��ان احل��امل با�ستعادة‬ ‫�أجم��اد ال�ستينات وال�سبعينات و�أوائل‬ ‫الثمانيات (توج بلقبه العا�شر والأخري‬ ‫ع� ��ام ‪ ،)1981‬م� �ه ��ددا ب��ال �ت �ن��ازل عن‬ ‫�صدارته مل�صلحة الفائز من مواجهة‬ ‫غ��د ب�ين ري��ن ال �ث��اين وت��ول��وز الثالث‪،‬‬ ‫بعدما ف�شل يف اال�ستفادة م��ن عاملي‬ ‫الأر�� � ��ض واجل �م �ه��ور وال �ف��ر���ص التي‬ ‫��س�ن�ح��ت ل ��ه م ��ن �أج � ��ل ت �خ �ط��ي عقبة‬ ‫�ضيفه مر�سيليا فاكتفى بنقطة رفع‬ ‫من خاللها ر�صيده �إىل ‪ 17‬نقطة‪.‬‬ ‫وك��ان مر�سيليا البادئ بالت�سجيل‬ ‫يف الدقيقة ‪ 27‬عرب اندري بيار جينياك‬ ‫بعد مت��ري��رة م��ن الأرجنتيني لوت�شو‬ ‫غونزاليز‪ ،‬وانتظر �سانت �إت�ي��ان حتى‬ ‫ال��دق�ي�ق��ة ‪ 59‬ل �ي��درك ال �ت �ع��ادل بهدف‬ ‫مميز للوران باتل الذي و�صلته الكرة‬ ‫من اجلهة الي�سرى عرب بالز ماتويدي‬ ‫فتلقفها "طائرة" وو�ضعها يف �شباك‬ ‫احل��ار���س �ستيف م��ان��دان��دا ال ��ذي كان‬ ‫جن ��م امل � �ب� ��اراة خ �� �ص��و� �ص �اً يف ال�شوط‬ ‫الثاين حيث وق��ف �سداً منيعاً يف وجه‬ ‫املد الهجومي لأ�صحاب الأر�ض ليمنح‬ ‫فريقه نقطته الثانية ع�شرة يف املركز‬ ‫ال�ساد�س‪.‬‬ ‫وع �ل��ى م�ل�ع��ب "مار�سيل بيكو"‪،‬‬ ‫ق ��اد ج�ي�م��ي ب��ري��ان ل �ي��ون ل �ل �ع��ودة من‬ ‫م�ل�ع��ب م�ضيفه ن��ان���س��ي ب �ف��وزه الأول‬

‫التعادل الإيجابي بهف لهدف كان عنوان القمة الفرن�سية‬

‫منذ املرحلة الثالثة ح�ين تغلب على‬ ‫بري�ست (‪�-1‬صفر)‪ ،‬والثاين فقط هذا‬ ‫املو�سم بت�سجيله هدفني ومتريره كرة‬ ‫ال�ه��دف الآخ ��ر ال��ذي ك��ان م��ن ن�صيب‬ ‫الأرجنتيني لي�ساندرو لوبيز‪.‬‬ ‫وا�ستهل فريق امل��درب كلود بوييل‬ ‫ال�ل�ق��اء ب�ط��ري�ق��ة ج�ي��دة ع�ن��دم��ا افتتح‬ ‫الت�سجيل يف الدقيقة ‪ 37‬ع�بر لوبيز‬ ‫بعد مت��ري��رة م��ن ب��ري��ان ال��ذي �أ�ضاف‬ ‫الهدف الثاين بكرة ر�أ�سية يف الدقيقة‬ ‫‪.55‬‬ ‫لكن نان�سي عاد �إىل �أج��واء اللقاء‬ ‫وقل�ص الفارق بعد دقيقتني فقط بكرة‬ ‫ر�أ�سية من الربازيلي ان��دري لويز‪ ،‬ثم‬ ‫�أدرك التعادل يف الدقيقة ‪ 70‬بوا�سطة‬ ‫ج��ول�ي��ان ف�ي�ري‪� ،‬إال �أن ب��ري��ان �ضرب‬

‫جمددا و�سجل هدفه ال�شخ�صي الثاين‬ ‫وه��دف ال�ف��وز لفريقه يف الدقيقة ‪75‬‬ ‫بعدما و�صلته الكرة �إىل داخل املنطقة‬ ‫اث ��ر رك �ل��ة ح ��رة ف���ش��ل دف ��اع ن��ان���س��ي يف‬ ‫�إبعادها بال�شكل املنا�سب‪.‬‬ ‫وب� � ��دوره وا� �ص��ل ب � ��وردو �صحوته‬ ‫الن�سبية ب �ف��وزه ع�ل��ى �ضيفه لوريان‬ ‫بهدف �سجله ميكايل �سياين يف الدقيقة‬ ‫‪ ،26‬رافعاً ر�صيد فريقه �إىل ‪ 11‬نقطة‬ ‫من ثالثة انت�صارات وتعادلني‪ ،‬مقابل‬ ‫ثالث هزائم‪.‬‬ ‫و�سجل اوك���س�ير ف��وزه الأ ّول هذا‬ ‫املو�سم بتغلبه على ارل افينيون متذ ّيل‬ ‫ال�ت�رت �ي��ب ب��رب��اع �ي��ة ن�ظ�ي�ف��ة �سجلها‬ ‫البوركينابي االن تراوري (‪ )18‬وبينوا‬ ‫ب �ي��دري �ت��ي (‪ )44‬وروي ك��ون �ت��و (‪)58‬‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وال�سلوفيني فالرت بري�سا (‪.)83‬‬ ‫ووا�صل بري�ست �أداءه املميز وحقق‬ ‫ف � ��وزه ال ��راب ��ع ع �ل��ى ح �� �س��اب م�ضيفه‬ ‫موناكو بهدف �سجله ب��رون��و غروجي‬ ‫(‪ )71‬ال��ذي �صعد بفريقه �إىل املركز‬ ‫ال ��راب ��ع م ��ؤق �ت �اً ب��ر� �ص �ي��د ‪ 14‬نقطة‪،‬‬ ‫م�ستفيدا من �سقوط كاين (‪ 12‬نقطة)‬ ‫�أم��ام م�ضيفه املتعرث فالن�سيان بهدف‬ ‫للمغربي يو�سف العربي (‪ ،)71‬مقابل‬ ‫هدفني لغريغوري بوجول (‪ )24‬واملايل‬ ‫مامادو �ساما�سا(‪.)29‬‬ ‫وحقق �سو�شو فوزاً كبرياً على لن�س‬ ‫بثالثية �سجلها امل��ايل موديبو مايغا‬ ‫(‪ )13‬والنيجريي ايدييي براون (‪)44‬‬ ‫ودام�ي��ان بريكي�س (‪ ،)74‬لي�صعد �إىل‬ ‫املركز اخلام�س بر�صيد ‪ 13‬نقطة‪.‬‬

‫فالن�سيا يعزز �صدارته للدوري الإ�سباين بفوز خام�س‬

‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ابتعد فالن�سيا ب��ال���ص��دارة م�ؤقتا‬ ‫بفارق ارب��ع نقاط عن اق��رب مناف�سيه‬ ‫بعد فوزه على �ضيفه اتلتيك بلباو ‪1-2‬‬ ‫يف افتتاح املرحلة ال�ساد�سة من الدوري‬ ‫اال�سباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫�سجل ادوريز (‪ )10‬وفي�سنتي (‪)90‬‬ ‫هديف فالن�سيا‪ ،‬وغابيلوندو (‪ )90‬هدف‬ ‫اتلتيك بلباو‪.‬‬ ‫ورف� ��ع ف��ال�ن���س�ي��ا ر� �ص �ي��ده اىل ‪16‬‬ ‫نقطة‪ ،‬يليه فياريال وبر�شلونة حامل‬ ‫ال�ل�ق��ب ول �ك��ل منهما ‪ 12‬ن�ق�ط��ة‪ ،‬حيث‬ ‫ي�ل�ت�ق��ي االول م��ع را� �س �ي �ن��غ �سانتاندر‬ ‫وال �ث��اين م��ع م��اي��ورك��ا ال �ي��وم االح ��د يف‬ ‫ختام املرحلة‪.‬‬ ‫وان �ق��ذ الفرن�سي ف �ل��وران �سيناما‬ ‫ب��ون �غ��ول ف��ري �ق��ه ��س��رق���س�ط��ة متذيل‬ ‫ال�ترت�ي��ب م��ن ت�ل�ق��ي ه��زمي�ت��ه الرابعة‬ ‫بعدما قاده لتحويل تخلفه امام �ضيفه‬

‫فرحة العبي فالن�سيا بالفوز‬

‫�سبورتينغ خيخون بهدفني اىل تعادل‬ ‫‪.2-2‬‬ ‫اع�ت�ق��دت اجل�م��اه�ير احل��ا��ض��رة يف‬ ‫ملعب "ال روماريدا" ان �سرق�سطة‬ ‫ال��ذي ال ي��زال يبحث ع��ن ف��وزه االول‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ه��ذا امل��و� �س��م‪ ،‬يف ط��ري�ق��ه ب�شكل م�ؤكد‬ ‫لتلقي ه��زمي��ة ج��دي��دة ب�ع��د ان تخلف‬ ‫ب�ه��دف �سجله امل��داف��ع ال�صربي ايفان‬ ‫اوبرادوفيت�ش يف الدقيقة ‪ 31‬خط�أ يف‬ ‫مرمى فريقه ثم تعر�ضه ل�ضربة بطرد‬

‫‪27‬‬

‫املدافع الت�شيكي يري يارو�سيك لت�سببه‬ ‫ب��رك �ل��ة ج� ��زاء ن �ف��ذه��ا دي �ي �غ��و كا�سرتو‬ ‫بنجاح (‪.)49‬‬ ‫لكن بونغول املعار من �سبورتينغ‬ ‫ل���ش�ب��ون��ة ال�ب�رت �غ��ايل اىل �سرق�سطة‪،‬‬ ‫رف �� ��ض اال� �س �ت �� �س�ل�ام وق �ل ����ص ال �ف ��ارق‬ ‫ال�صحاب االر���ض (‪ )57‬ث��م ادرك لهم‬ ‫ال�ت�ع��ادل بعد ارب��ع دق��ائ��ق فقط (‪،)61‬‬ ‫حارما �سبورتينغ خيخون من حتقيق‬ ‫فوزه الثاين هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ويف مباراة اخرى‪� ،‬سقط ا�سبانيول‬ ‫امام م�ضيفه ريال �سو�سييداد اجلريح‬ ‫بهدف �سجله خوان فورلني يف الدقيقة‬ ‫‪ 85‬عن طريق اخلط�أ يف مرمى فريقه‪،‬‬ ‫مانحا ا�صحاب االر���ض فوزهم الثاين‬ ‫ه��ذا املو�سم وملحقا بفريقه الهزمية‬ ‫الثالثة فتجمد ر�صيده عند ‪ 9‬نقاط‬ ‫يف املركز ال�ساد�س‪ ،‬ما حرمه من ازاحة‬ ‫ري ��ال م��دري��د ع��ن امل��رك��ز ال ��راب ��ع ولو‬ ‫موقتا‪.‬‬

‫باري�س ‪ -‬رويرتز‬ ‫نقل عن لوران بالن مدرب منتخب فرن�سا اجلديد لكرة‬ ‫القدم قوله �أول من �أم�س ال�سبت �إن الفريق الذي خرج ب�صورة‬ ‫مهينة من الدور الأول لنهائيات ك�أ�س العامل الأخرية يبحث‬ ‫عن طبيب نف�سي للم�ساعدة على ا�ستعادة الثقة‪.‬‬ ‫وق ��ال ب�ل�ان ل�صحيفة ج��ورن��ال دو دمي��ان����ش يف مقابلة‬ ‫ن�شرت بعدد اليوم االحد "�أبحث عن طبيب نف�سي للمنتخب‬ ‫الفرن�سي‪ .‬نحتاج اىل �شخ�ص ميكنه مقابلة ال�لاع�ب�ين يف‬ ‫انديتهم‪".‬‬ ‫و�أك��د م��درب ب��وردو ال�سابق �أي�ضا ان املنتخب الفرن�سي‬ ‫ميلك القدرة على العودة لكي يكون فريقا كبريا مرة �أخرى‪.‬‬ ‫وا�ضاف املدرب "ن�ستطيع ب�سهولة العودة لأف�ضل خم�سة‬ ‫فرق لكن من الأ�سهل موا�صلة ال�سقوط بدال من التقدم‪...‬‬ ‫منلك العبني جيدين لكن ال يوجد لدينا العبني عظماء‪".‬‬ ‫وت��وىل ب�لان وه��و ع�ضو ب��ارز يف ت�شكيلة فرن�سا الفائزة‬ ‫بك�أ�س ال�ع��امل ‪ 1998‬ت��دري��ب الفريق الوطني خلفا للمدرب‬ ‫ال�سابق رميون دومينيك بعد اخلروج من ك�أ�س العامل بجنوب‬ ‫افريقيا وت��راج��ع الفريق منذ ذل��ك احل�ين اىل املركز ‪ 27‬يف‬ ‫الت�صنيف العاملي وهو �أقل مركز ت�صل اليه فرن�سا يف ت�صنيف‬ ‫االحتاد الدويل (الفيفا)‪.‬‬ ‫وكلف بالن مبهمة ا�ستعادة الثقة والكربياء يف الفريق‬ ‫ال ��ذي ال ي ��زال ي�ترن��ح ج ��راء خ�ل�اف م��زع��ج ب�ي�ن الالعبني‬ ‫واالدارة اثناء ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫وب��د�أ املنتخب الفرن�سي م�سريته يف الت�صفيات امل�ؤهلة‬ ‫لك�أ�س اوروب��ا ‪ 2012‬ب�صورة �سيئة عندما خ�سر ‪�-1‬صفر على‬ ‫�أر�ضه �أمام رو�سيا البي�ضاء لكنه تعافى �سريعا ليهزم البو�سنة‬ ‫‪�-2‬صفر يف �سراييفو يف املباراة الثانية‪.‬‬ ‫وتلتقي فرن�سا مع رومانيا ولوك�سمبورج يف ت�صفيات ك�أ�س‬ ‫اوروبا الأ�سبوع املقبل‪.‬‬

‫�ستونر بطل جائزة اليابان الكربى‬ ‫للدراجات النارية‬

‫موتيجي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حقق دراج دوكاتي اال�سرتايل كاي�سي �ستونر املركز االول‬ ‫لفئة «موتو جي بي» يف جائزة اليابان الكربى‪ ،‬املرحلة الرابعة‬ ‫ع�شرة من بطولة العامل للدراجات النارية �أم�س االحد على‬ ‫حلبة موتيجي يف طوكيو‪.‬‬ ‫انهى �ستونر ال�سباق يف ‪ 43, 12, 226‬دقيقة‪ ،‬متقدما على‬ ‫االيطاليني ان��دري��ا دوفيت�سيوزو (ه��ون��دا) بفارق ‪ 3, 868‬ث‬ ‫وفالنتينو رو�سي (ياماها) بفارق ‪ 5, 707‬ث‪.‬‬ ‫والفوز هو الثاين ل�ستونر هذا املو�سم بعد ان كان فاز قبل‬ ‫ا�سبوعني ب�سباق جائزة اراغون الكربى على حلبة مونرالند‬ ‫اراغون يف الكانيز اال�سبانية‪.‬‬ ‫ويت�صدر اال�سباين خورخي لورنزو ترتيب بطولة العامل‬ ‫بر�صيد ‪ 297‬نقطة‪ ،‬يليه مواطنه داين بدروزا وله ‪ 228‬نقطة‪،‬‬ ‫ورفع �ستونر ر�صيده اىل ‪ 180‬يف املركز الثالث‪.‬‬ ‫ويف فئة موتو ‪� 600( 2‬سم مكعب)‪ ،‬ابتعد اال�سباين طوين‬ ‫اليا�س (مورياكي) بال�صدارة بعد احرازه املركز االول‪.‬‬ ‫رف��ع اليا�س ر�صيده يف ��ص��دارة بطولة ال�ع��امل اىل ‪246‬‬ ‫ن�ق�ط��ة‪ ،‬ب �ف��ارق ك�ب�ير ع��ن �سيمون اق ��رب مناف�سيه ول��ه ‪168‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫ويف فئة ‪� 125‬سم مكعب‪� ،‬ضيق اال�سباين م��ارك ماركيز‬ ‫(دربي) اخلناق على مواطنه نيكوال�س تريول (ابريليا) بعد‬ ‫احرازه املركز االول‪.‬‬ ‫ارتقى ماركيز اىل املركز الثاين رافعا ر�صيده اىل ‪222‬‬ ‫ن�ق�ط��ة‪ ،‬ب �ف��ارق ��س��ت ن�ق��اط ف�ق��ط خ�ل��ف ت�ي�رول‪ ،‬يف ح�ين بات‬ ‫اال�سباين االخ��ر ب��ول ا�سبارغارو (درب��ي) ال��ذي حل رابعا يف‬ ‫�سباق الأم�س يف املركز الثالث وله ‪ 215‬نقطة‪.‬‬


‫‪28‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )4‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1373‬‬

‫نهائيات ك�أ�س ا�سيا لل�شباب‬

‫منتخبنا ي�سجل ظهوره يف مواجهة الفيتنامي ظهر اليوم‬

‫زيبو ‪ -‬حممد العيا�صرة‬ ‫موفد احتاد الإعالم الريا�ضي‬

‫ي�سجل منتخب ال���ش�ب��اب ل �ك��رة القدم‬ ‫ظ�ه��وره الر�سمي يف نهائيات ك��أ���س �آ�سيا يف‬ ‫الثانية ع�شرة والن�صف ظهر اليوم (بتوقيت‬ ‫ع �م��ان)‪ ،‬ع�ن��دم��ا ي��واج��ه ن�ظ�يره الفيتنامي‬ ‫على �ستاد جممع زيبو الريا�ضي‪ ،‬يف افتتاح‬ ‫مناف�سات املجموعة الثالثة‪.‬‬ ‫وي�ضغط املنتخب نحو هدف غري قابل‬ ‫للتفاو�ض يتمثل بح�صد النقاط الكاملة‬ ‫لتعزيز حظوظه مبكراً يف امل��رور �إىل الدور‬ ‫الثاين‪ ،‬خا�صة �أن املناف�س يف مواجهة اليوم‬ ‫يعد اك�ثر ف��رق املجموعة ت��وا��ض�ع��ا‪ ،‬يف ظل‬ ‫ت��واج��د االم ��ارات ‪-‬ح��ام��ل اللقب‪ -‬واليابان‬ ‫اللذين �سيلتقيان يف اطار ذات املجموعة يف‬ ‫التا�سعة والن�صف �صباحاً على نف�س امللعب‪.‬‬ ‫و�إن ك � ��ان امل� ��دي� ��ر ال �ف �ن ��ي للمنتخب‬ ‫الفيتنامي فان هوجن �أ�شار يف وقت �سابق اىل‬ ‫�صعوبة مهمة فريقه ام��ام االردن‪ ،‬واعترب‬ ‫ب��ان اف�ضلية املناف�س وا�ضحة قبل �أن يبد�أ‬ ‫ال�ل�ق��اء‪ ،‬ف ��إن امل��دي��ر الفني ملنتخب ال�شباب‬ ‫حممد عبدالعظيم �أكد ب�أنه لن يلتفت لهذه‬ ‫الت�صريحات‪ ،‬م�شرياً يف ال��وق��ت نف�سه اىل‬ ‫ان املدرب الفيتنامي يناور كي ي�شعر العبي‬ ‫املنتخب بان اللقاء حم�سوم قبل ان يفاجئهم‬ ‫داخل امللعب‪.‬‬ ‫�صورة وا�ضحة‬ ‫وعلى �صعيد الت�شكيلة اال�سا�سية التي‬ ‫�ستخو�ض مواجهة فيتنام اليوم‪ ،‬ف�إن تدريب‬ ‫املنتخب الرئي�سي على ملعب اجلامعة ام�س‬ ‫ك�شف ال���ص��ورة النهائية ال�ت��ي �سيظهر بها‬ ‫الن�شامى اليوم‪.‬‬ ‫حتدث عبدالعظيم عن جاهزية الفريق‬ ‫العالية و�صعوبة اختيار الت�شكيلة اال�سا�سية‪،‬‬ ‫لكنه او�ضح يف الوقت نف�سه بان اال�سماء التي‬ ‫�ستظهر امام فيتنام لن تخرج عن م�صطفى‬ ‫�أبوم�سامح يف حرا�سة املرمى‪ ،‬طارق خطاب‪،‬‬ ‫زيد جابر‪ ،‬عدي زه��ران وابراهيم دل��دوم يف‬

‫هاغونو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫املدير الفني يعطي التعليمات النهائية لالعبي منتخب ال�شباب‬

‫ال��دف��اع‪ ،‬يف حني ي�شغل عبد العزيز �سريوة‬ ‫و��ص��دام ج��رار وخليل بني عطية وعبداهلل‬ ‫عبد املعطي وحمزة الدردور منت�صف امللعب‬ ‫يف الوقت ال��ذي ي�ستقر فيه حممود زعرتة‬ ‫يف اخلط االمامي‪ ،‬فيما يبقى الباب مفتوحاً‬ ‫ام � ��ام ا�� �ش ��راك خ� �ل ��دون اخل� ��وال� ��دة ومهند‬ ‫ج�م�ج��وم اىل ج��ان��ب ي��زي��د اب��و ليلى وان�س‬ ‫غباب�شة‪.‬‬ ‫وح��ول املعلومات املتوفرة عن املنتخب‬ ‫الفيتنامي �أ�شار املدير الفني للمنتخب ب�أن‬ ‫املناف�س يلعب بطريقة (‪ )2-4-4‬كما يتميز‬ ‫منه مهاجم على �سوية عالية‪ ،‬يف حني يعول‬ ‫املنتخب الفيتنامي على �سرعته ومهاراته‬ ‫العالية‪.‬‬ ‫وكان تدريب املنتخب م�ساء ام�س ا�شتمل‬ ‫على تعزيز اجلوانب الهجومية‪� ،‬إىل جانب‬

‫(ت�صوير ح�سن التميمي)‬

‫�سرعة االرت��داد للدفاع يف الوقت الذي ركز‬ ‫فيه عبدالعظيم على تنفيذ الكرات الثابتة‬ ‫و�ضربات الرتجيح‪.‬‬ ‫الن�شامى على العهد‬ ‫يف ذات االجتاه‪� ،‬أكد �أم�س العبو املنتخب‬ ‫ا�ستعدادهم ال�ت��ام خلو�ض غمار املناف�سات‬ ‫اال�سيوية والو�صول اىل االه��داف املن�شودة‬ ‫اب� �ت ��دا ًء م ��ن ح���ص��د ال �ن �ق��اط ال �ث�ل�اث عرب‬ ‫موقعة اليوم‪.‬‬ ‫قائد املنتخب حمزة الدردور �أ�شار خالل‬ ‫حديثه ل�ـ»م��وف��د احت��اد االع�ل�ام الريا�ضي»‬ ‫�إىل ج��اه��زي�ت��ه ال�ع��ال�ي��ة وح�م��ا��س��ه ال�شديد‬ ‫ملواجهة فيتنام‪ ،‬االم��ر ال��ذي ين�سحب على‬ ‫ك��اف��ة زم�لائ��ه ب��ال�ف��ري��ق‪ .‬و�أ�� �ض ��اف‪ :‬عقدنا‬ ‫ال�ع��زم على �إ�سعاد اجلماهري االردن�ي��ة عرب‬ ‫الت�أهل اىل ك�أ�س العامل لل�شباب ب��اذن اهلل‪،‬‬

‫لوب يتوج باللقب العاملي للراليات‬ ‫للمرة ال�سابعة على التوايل‬

‫ت��وج �سائق �سيرتوين الفرن�سي �سيبا�ستيان لوب‬ ‫بلقب بطل العامل للمرة ال�سابعة على التوايل بعدما‬ ‫انهى رايل فرن�سا‪ ،‬املرحلة احل��ادي��ة ع�شرة من بطولة‬ ‫العامل للراليات‪� ،‬أم�س االحد يف م�سقط ر�أ�سه هاغونو يف‬ ‫املركز االول امام زميله اال�سباين داين �سوردو والرنوجي‬ ‫برت �سولربغ امل�شارك على منت �سيرتوين خا�صة‪.‬‬ ‫وح�سم ل��وب ال��ذي مل ي�سبقه اي �سائق يف ال�سابق‬ ‫اىل هذا االجناز‪ ،‬اللقب العاملي قبل مرحلتني على ختام‬ ‫املو�سم بعدما �سيطر على رايل بالده املقام هذه املرة يف‬ ‫منطقة االلزا�س عو�ضا عن جزيرة كور�سيكا‪ ،‬من اليوم‬ ‫االول حمققا ف��وزه ال�ساد�س ه��ذا املو�سم وال�ستني يف‬ ‫م�سريته اال�سطورية‪.‬‬ ‫وك ��ان ل��وب ب�ح��اج��ة اىل ال �ف��وز ب��امل��رك��ز االول بني‬

‫جماهريه وعلى ار�ضه او ان يح�صل على �سبع نقاط اكرث‬ ‫من مواطنه �سيبا�ستيان اوجييه �سائق فريق �سيرتوين‬ ‫ج��ون�ي��ور ليح�سم البطولة مل�صلحته‪ ،‬فا�سعفه احلظ‬ ‫الن االخري تعر�ض ام�س لك�سر يف جهاز تعليق �سيارته‬ ‫خالل املرحلة اخلا�صة ‪ ،14‬ما حرمه من خو�ض املراحل‬ ‫اخلا�صة الثالث االخرية لليوم الثاين لكنه تواجد على‬ ‫خط انطالق اليوم االح��د حتت قانون "�سوبر رايل"‪،‬‬ ‫اال انه انهى الرايل يف املركز ال�ساد�س بفارق حوايل ‪12‬‬ ‫ثانية‪.‬‬ ‫وخ��رج ل��وب من رايل ب�لاده ويف جعبته ‪ 226‬نقطة‬ ‫مقابل ‪ 166‬الوجييه اي بفارق ‪ 60‬نقطة‪ ،‬ومبا ان الفائز‬ ‫بال�سباق يح�صل على ‪ 25‬نقطة فا�صبح من امل�ستحيل‬ ‫على الثاين ان يلحق مبواطنه الذي فر�ض نف�سه جمددا‬ ‫اف�ضل �سائق يف تاريخ بطولة العامل‪.‬‬ ‫وانهى لوب (‪ 36‬عاما) ال��رايل الذي بلغت م�سافته‬

‫العبو املنتخب �أجروا مترينهم الأخري �أم�س‬

‫لن نوفر �أي جهد داخل امللعب و�سن�ؤدي بروح‬ ‫قتالية �سعياً حل�صد االنت�صارات‪ ،‬وندرك بان‬ ‫املناف�س واجه �صعوبات كبرية خالل مبارياته‬ ‫مع املنتخبات العربية‪ ،‬ونحن ن�ؤكد ب�أن هذه‬ ‫ال�صعوبات �ستتوا�صل يف موقعة اليوم‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اكد حار�س مرمى املنتخب‬ ‫م�صطفى �أبوم�سامح جاهزيته هو وزمالئه‬ ‫ملواجهة فيتنام‪« ،‬منذ و�صولنا اىل ال�صني‬ ‫ان���ص��ب ت��رك�ي��زن��ا ع�ل��ى امل �ب��اراة االفتتاحية‪،‬‬ ‫م���س�ت��وان��ا و��ص��ل اىل ح��د م��ري��ح ومطمئن‪،‬‬ ‫نعلم نقاط قوى و�ضعف املناف�س ونعد برفع‬ ‫راية الوطن عالياً خالل هذا املحفل القاري‪،‬‬ ‫يف ح�ين ل��ن ن�ت�ح��دث ع��ن ل�ق��اء االم� ��ارات او‬ ‫اليابان‪ ،‬اال بعد ان نتخطى حمطة فيتنام‪،‬‬ ‫فلكل حادث حديث»‪.‬‬ ‫ب� � ��دوره‪ ،‬ع�ب�ر م ��داف ��ع امل �ن �ت �خ��ب ط ��ارق‬

‫خطاب عن ارتياحه للم�ستوى الفني الذي‬ ‫و�صل اليه خط الدفاع‪ ،‬م�شرياً اىل احلالة‬ ‫البدنية املميزة التي بات يتمتع بها الفريق‬ ‫ب��أك�م�ل��ه‪ ،‬وق� ��ال‪ :‬من��ر ب�ح��ال��ة ف�ن�ي��ة وبدنية‬ ‫وم �ع �ن��وي��ة مم �ي ��زة‪ ،‬ون � ��درك �أن املواجهات‬ ‫االفتتاحية تقبل املفاج�آت‪ ،‬لكننا م�ستعدون‬ ‫لأي جديد داخل امللعب وب�إذن اهلل لن نفرط‬ ‫ب�أي نقطة خالل الدور االول �سعياً ل�ضمان‬ ‫الت�أهل‪.‬‬ ‫نتائج مباريات االم�س‬ ‫ املجموعة الأوىل‪ :‬ف��وز ال�صني على‬‫ال�سعودية (‪ ،)1 /3‬وفوز �سورية على تايلند‬ ‫(‪.)0 /1‬‬ ‫ املجموعة الثانية‪ :‬فوز البحرين على‬‫العراق (‪ ،)1 /2‬وفوز �أوزبك�ستان على كوريا‬ ‫ال�شمالية (‪.)0 /1‬‬

‫‪88‬ر‪ 352‬كلم توزعت على ‪ 20‬مرحلة خا�صة‪ ،‬بفارق ‪35, 7‬‬ ‫ثانية عن زميله �سوردو و‪ 1, 16, 8‬دقيقة عن �سولربغ‪،‬‬ ‫فيما ح��ل �سائقا ف��ورد الفنلنديان ي��اري ماتي التفاال‬ ‫ومريكو هريفونن يف املركزين الرابع واخلام�س بفارق ‪3‬‬ ‫‪ 1, 29,‬د و‪ 3, 43, 8‬د على التوايل عن �صاحب ال�صدارة‪.‬‬ ‫وعلق لوب على اجنازه قائال "من امل�ؤكد ان الفوز‬ ‫هنا يعترب امرا مميزا للغاية‪...‬من املذهل بالن�سبة يل‬ ‫ان ات��وج باللقب ال�سابع هنا يف ه��اغ��ون��و‪ .‬مل ات��وق��ع ان‬ ‫ا�شاهد هذا الكم من املتفرجني‪ .‬ان افوز باللقب هنا هو‬ ‫اف�ضل ما ميكن ان يح�صل يل هذا العام"‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان رايل فرن�سا �شهد ه��ذا ال �ع��ام تعديالت‬ ‫جذرية اذ انتقل من جزيرة كور�سيكا اىل االلزا�س على‬ ‫احلدود االملانية‪ ،‬علما بان رايل كور�سيكا كان متواجدا‬ ‫يف الروزنامة العاملية منذ ‪ 1973‬ومل يغب عنها �سوى عام‬ ‫‪.2009‬‬ ‫�سيبا�ستيان لوب على من�صة التتويج بطال لرايل فرن�سا �أم�س(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

عدد الاثنين4-10-2010  

صحيفة السبيل عدد الاثنين 4-10-2010