Page 16

‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫قطر ت�ضع ال�شرق الأو�سط على خارطة العامل‬

‫قطر ورو�سيا ت�ست�ضيفان مونديايل ‪ 2022‬و ‪2018‬‬

‫زيوريخ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫م �ن �ح��ت ال �ل �ج �ن��ة التنفيذية‬ ‫التابعة االحت��اد ال��دويل لكرة القدم‬ ‫�أم�س اخلمي�س قطر �شرف ا�ست�ضافة‬ ‫مونديال ‪.2022‬‬ ‫وتناف�ست قطر على اال�ست�ضافة‬ ‫م ��ع ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة وا�سرتاليا‬ ‫وكوريا اجلنوبية واليابان‪.‬‬ ‫وه��ي امل ��رة االوىل ال�ت��ي حتظى‬ ‫فيها قطر ب�شرف ا�ست�ضافة نهائيات‬ ‫ك�أ�س ال�ع��امل‪ ،‬وه��ي اول دول��ة عربية‬ ‫حتظى بهذا ال�شرف يف اول تر�شيح‬ ‫لها‪.‬‬ ‫ومب �ن �ح��ه �� �ش ��رف اال�ست�ضافة‬ ‫اىل ه��ذا ال�ب�ل��د ال���ص�غ�ير يف ال�شرق‬ ‫االو� � �س ��ط (‪ 11427‬ك �ل��م م ��رب ��ع و‪7‬‬ ‫‪ 1,‬م�ل�ي��ون ن�سمة) وال ��ذي ا��ص�ب��ح يف‬ ‫ب�ضعة �سنوات فاعال مهما يف املنطقة‬ ‫يف املجالني الريا�ضي والثقايف‪ ،‬يكون‬ ‫االحت � ��اد ال � ��دويل ر� �س��خ م� �ب ��د�أ منح‬ ‫الفر�صة لدول جديدة لال�ست�ضافة‬ ‫على غ��رار كوريا اجلنوبية واليابان‬ ‫عام ‪ 2002‬وجنوب افريقيا ‪.2010‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬عقد االحت��اد الدويل‬ ‫باختياره قطر ال�ست�ضافة مونديال‬ ‫‪ ،2022‬م�شاريعه ورئي�سه ال�سوي�سري‬ ‫ج��وزي��ف ب�لات��ر ب �ع��دم��ا ك ��ان احللم‬ ‫تنظيم ك ��أ���س ال �ع��ال يف ال���ص�ين عام‬ ‫‪.2026‬‬ ‫وتعترب قطر من الدول املنتجة‬ ‫للنفط لكنها على اخل�صو�ص ثالث‬ ‫منتج للغاز الطبيعي يف العامل وهي‬ ‫ع�م�ل��ت م �ن��ذ ال�ل�ح�ظ��ة االوىل التي‬ ‫ت�ق��دم��ت ف�ي�ه��ا مب�ل�ف�ه��ا ر��س�م�ي��ا على‬ ‫ت�أمني كل م�ستلزمات دفرت ال�شروط‬ ‫التي و�ضعها االحتاد الدويل‪.‬‬ ‫ومتيز ملف قطر ‪ 2022‬با�ستخدام‬ ‫التقنيات امل�ستدامة و�أنظمة التربيد‬ ‫امل �� �س �ت �خ��دم��ة ع �ل��ى �أك� �م ��ل وج � ��ه يف‬ ‫املالعب ومناطق التدريب ومناطق‬ ‫امل � �ت � �ف ��رج �ي�ن‪ ،‬و�� �س� �ي� �ك ��ون مب� �ق ��درة‬ ‫ال�لاع �ب�ين واالداري �ي ��ن واجلماهري‬ ‫التمتع ببيئة باردة ومكيفة يف الهواء‬ ‫الطلق ال تتجاوز درجة حرارتها ‪27‬‬ ‫درجة مئوية‪.‬‬ ‫ورك��ز ملف قطر على ا�ستخدام‬ ‫التقنيات الفنية ل�ت�بري��د املالعب‪،‬‬ ‫وحل��ظ اي�ضا التخلي ع��ن ‪� 170‬ألف‬ ‫ك��ر� �س��ي يف خم �ت �ل��ف امل�ل�اع ��ب التي‬ ‫ت���س�ت���ض�ي��ف امل� �ب ��اري ��ات ب �ع��د انتهاء‬ ‫ال �ب �ط��ول��ة وم �ن �ح �ه��ا اىل البلدان‬ ‫ال �ن ��ام �ي ��ة‪ .‬ك �م��ا ان امل �ل�اع ��ب التي‬ ‫ت�ضمنها امللف �صديقة للبيئة بف�ضل‬ ‫ا�ستخدام التكنولوجيا املتطورة والتي‬ ‫ج�ع�ل��ت ن���س�ب��ة االن �ب �ع��اث الكربوين‬ ‫�صفر‪ ،‬وه��ذه امل�لاع��ب ال تبتعد عن‬ ‫بع�ضها البع�ض �سوى �ساعة واحدة‬ ‫وهو ما ي�سهل تنقل اجلماهري التي‬ ‫�ستح�ضر كا�س العامل‪.‬‬ ‫ومتلك دول��ة قطر خربة كبرية‬ ‫يف تنظيم االحداث الريا�ضية الكربى‬ ‫حيث نظمت ك�أ�س العامل لل�شباب عام‬ ‫‪ ،1995‬واحدى �أف�ضل دورات االلعاب‬ ‫ا�سيوية يف ال�ت��اري��خ ع��ام ‪ ،2006‬كما‬ ‫انها �ستحت�ضن ك�أ�س ا�سيا لكرة القدم‬ ‫ودورة االل �ع��اب العربية ع��ام ‪،2011‬‬

‫و��ض�ع��ت دول ��ة ق�ط��ر ال�غ�ن�ي��ة بالغاز‬ ‫ال�ن�ف��ط ك��رة ال �ق��دم يف ال���ش��رق االو�سط‬ ‫على خ��ارط��ة ال�ع��امل بعد ف��وزه��ا ب�شرف‬ ‫ا��س�ت���ض��اف��ة ن�ه��ائ�ي��ات ك ��أ���س ال �ع��امل عام‬ ‫‪ 2022‬اثر تفوقها على الواليات املتحدة‬ ‫يف اجلولة االخ�يرة من الت�صويت �أم�س‬ ‫اخلمي�س يف مقر الفيفا يف زيوريخ‪.‬‬ ‫وح �ق �ق��ت ق �ط��ر اف �� �ض��ل ن �ت��ائ��ج يف‬ ‫ال �ت �� �ص��وي��ت م �ن��ذ اجل ��ول ��ة االوىل التي‬ ‫ح�صلت فيها على ‪� 11‬صوتا‪ ،‬مقابل ‪10‬‬ ‫يف الثانية و‪ 11‬يف الثالثة ثم ‪� 14‬صوتا يف‬ ‫اجلولة النهائية مقابل ثمانية ا�صوات‬ ‫للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وف��ور اع�ل�ان النتيجة‪ ،‬اك��د ال�شيخ‬ ‫��س�ع��ود ب��ن ع�ب��د ال��رح�م��ن االم�ي�ن العام‬ ‫ل �ل �ج �ن��ة االومل� �ب� �ي ��ة ال �ق �ط��ري��ة ان قطر‬ ‫«و�ضعت ك��رة ال�ق��دم يف ال�شرق االو�سط‬ ‫على خارطة العامل»‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع «ف ��زن ��ا ب��اال� �س �ت �� �ض��اف��ة رغم‬ ‫املناف�سة يف بلدان كبرية»‪.‬‬ ‫وت�ن��اف���س��ت ق �ط��ر اي �� �ض��ا م��ع كوريا‬ ‫اجلنوبية واليابان وا�سرتاليا‪.‬‬ ‫ال � �ف� ��وز ال� �ق� �ط ��ري ال� �ب ��اه ��ر قوبل‬ ‫برتحيب م��ن ق�ي��ادات ريا�ضية خليجية‬ ‫اع �ت�بروا ان جميع دول اخل�ل�ي��ج معنية‬ ‫االن باال�ست�ضافة‪.‬‬ ‫وق ��ال ال���ش�ي��خ �أح �م��د ال�ف�ه��د رئي�س‬ ‫امل �ج �ل ����س االومل� �ب ��ي اال� �س �ي��وي «ن �ح��ن يف‬ ‫اخلليج مطلوب منا ال�شيء الكثري لدعم‬ ‫قطر يف مهمتها العاملية‪ ،‬ودول اخلليج‬ ‫معنية بكل ما حتمله الكلمة من معنى يف‬ ‫دعم اال�ست�ضافة القطرية»‪.‬‬ ‫�شقيقه ال�شيخ ط�لال الفهد رئي�س‬ ‫االحت��اد الكويتي لكرة القدم قال بدوره‬ ‫«ف ��وز ق�ط��ر با�ست�ضافة ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫ال �ع��امل ‪ 2022‬ه��و ف ��وز ل�ك��ل اخل�ل�ي��ج بل‬ ‫ف��وز ل�ك��ل ال �ع��رب‪ ،‬وامل �ط �ل��وب ح��ال�ي��ا من‬ ‫االحت � ��ادات ال�ع��رب�ي��ة ع�ل��ى وج ��ه العموم‬ ‫واالحت� � � � ��ادات اخل �ل �ي �ج �ي��ة وحكوماتها‬ ‫الوقوف �إىل جانب قطر يف كل ما يدعم‬ ‫ا�ست�ضافتها لنباهي العامل ب�أ�سره»‪.‬‬

‫جوزيف بالتر ي�سلم �أمري قطر ك�أ�س العامل عقب �إعالن النتائج �أم�س‬

‫باال�ضافة اىل العديد من البطوالت‬ ‫العاملية مثل ما�سرتز ال�سيدات لكرة‬ ‫امل �� �ض��رب‪ ،‬واح � ��دى م��راح��ل بطولة‬ ‫ال�ع��امل ل�ل��دراج��ات ال�ن��اري��ة‪ ،‬كما انها‬ ‫نظمت بطولة العامل اللعاب القوى‬ ‫داخل �صالة يف اذار‪/‬مار�س املا�ضي‪.‬‬ ‫وت�ع�ت�بر دول ��ة ق�ط��ر �أح ��د �أكرب‬ ‫خم�سة �أن�ظ�م��ة اقت�صادية متزايدة‬ ‫النمو يف العامل ونتيجة لذلك تقوم‬ ‫الدوحة ببناء مرافق �أ�سا�سية قيمتها‬ ‫�أك�ثر م��ن مئة مليار دوالر �أمريكي‬ ‫ينتهي العمل بها عام ‪.2012‬‬ ‫وت �خ �ط��ط ال ��دوح ��ة الن تكون‬ ‫امل��رك��ز االك��ادمي��ي وامل��رك��ز الريا�ضي‬ ‫وك��ذل��ك امل��رك��ز ال�سياحي الرئي�سي‬ ‫ملنطقة ال�شرق الأو� �س��ط‪ ،‬ولتحقيق‬ ‫ه��ذه ال��ر�ؤي��ة ت�ق��وم ب��زي��ادة مرافقها‬ ‫ال �� �س �ك �ن �ي��ة وال� �ف� �ن ��دق� �ي ��ة بطريقة‬ ‫ملحوظة‪.‬‬ ‫وجن�ح��ت ق�ط��ر يف ال�ت�ف��وق على‬ ‫ال �ق��وة ال�ع�ظ�م��ى ال ��والي ��ات املتحدة‬ ‫التي كانت مر�شحة بقوة ال�ست�ضافة‬ ‫العر�س العاملي للمرة الثانية بعد عام‬ ‫‪ 1994‬وال�ت��ي اب�ه��رت اجلميع خالل‬ ‫ت �ق��دمي م�ل�ف�ه��ا ام ����س االرب� �ع ��اء من‬ ‫خ�لال ر�سالة م�سجلة عرب الفيديو‬ ‫لرئي�سها ب ��اراك اوب��ام��ا ومداخالت‬ ‫م��ن امل�ن���ص��ة لرئي�سها ال���س��اب��ق بيل‬ ‫كلينتون واملمثل مورغان فرميان‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة تعقد‬

‫ام� ��اال ع �ل��ى م �ل��ف ق ��وي يف خمتلف‬ ‫املجاالت (املالعب والنقل واالقامة)‬ ‫وعلى جناحاتها يف م��ون��دي��ال ‪1994‬‬ ‫(ن �ح��و ‪ 70‬ال ��ف م �ت �ف��رج يف امل �ب ��اراة‬ ‫ال��واح��دة‪ ،‬رق��م قيا�سي) ال��ذي نظم‬ ‫للمرة االوىل يف امريكا ال�شمالية‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ع��ان��ى م�ل�ف��ا كوريا‬ ‫اجل �ن��وب �ي��ة وال� �ي ��اب ��ان م ��ن م�شكلة‬ ‫اق�ت�راب تنظيمهما للعر�س العاملي‬ ‫حيث نظماه معا عام ‪.2002‬‬ ‫من جهة اخ��رى‪ ،‬او�ضح االحتاد‬ ‫الدويل انه خالفا لالعوام ال�سابقة‪،‬‬ ‫مل يقدم تفا�صيل الت�صويت‪.‬‬ ‫رو�سيا ت�ست�ضيف مونديال‬ ‫‪2018‬‬ ‫وم �ن �ح��ت ال �ل �ج �ن��ة التنفيذية‬ ‫ال� �ت ��اب� �ع ��ة االحت � � � ��اد ال � � � ��دويل لكرة‬ ‫ال�ق��دم �أم����س اخلمي�س رو�سيا �شرف‬ ‫ا�ست�ضافة مونديال ‪.2018‬‬ ‫وهي املرة االوىل التي ت�ست�ضيف‬ ‫فيها رو��س�ي��ا ال�ن�ه��ائ�ي��ات‪ ،‬ه��ي كذلك‬ ‫اول دولة من اوروبا ال�شرقية‪.‬‬ ‫وتناف�ست رو�سيا على اال�ست�ضافة‬ ‫مع انكلرتا وملف م�شرتك ال�سبانيا‬ ‫وال�برت�غ��ال واخ��ر لهولندا وجارتها‬ ‫بلجيكا‪.‬‬ ‫وي�ح�م��ل اخ �ت �ي��ار رو� �س �ي��ا طابعا‬ ‫�سيا�سيا بامتياز النها مل تقدم على‬ ‫ال ��ورق ��ض�م��ان��ات ق��وي��ة فيما يتعلق‬ ‫ب��ال�ب�ن��ى ال�ت�ح�ت�ي��ة‪ ،‬ف�ك��ل � �ش��يء يجب‬

‫ان ي�شيد‪ :‬املالعب (با�ستثناء ملعب‬ ‫ل��وج�ن�ي�ك��ي يف م��و��س�ك��و ال� ��ذي يلبي‬ ‫�شروط اقامة مباريات ك�أ�س العامل)‬ ‫والفنادق و�شبكة النقل‪.‬‬ ‫وي�شكل ات�ساع االرا�ضي الرو�سية‬ ‫ب �ح��د ذات � ��ه حت��دي��ا ل��وج�ي���س�ت�ي��ا مع‬ ‫ان امل �ل��ف ي��رك��ز ع �ل��ى ‪ 13‬م��دي �ن��ة يف‬ ‫‪ 4‬جت �م �ع��ات ج �م �ي �ع �ه��ا يف املنطقة‬ ‫االوروبية من رو�سيا با�ستثناء مدينة‬ ‫ايكاترينربغ‪.‬‬ ‫ل � �ك� ��ن ال � ��دع � ��م ال�ل�ام� �ت� �ن ��اه ��ي‬ ‫لل�سلطات الرو�سية ورئي�س الوزراء‬ ‫ف�ل�ادمي�ي�ر ب ��وت�ي�ن ط� �م� ��أن اع�ضاء‬ ‫اللجنة التنفيذية للفيفا‪ ،‬بعد ان كان‬ ‫الزعيم الرو�سي لعب دورا ا�سا�سيا يف‬ ‫ا�ست�ضافة مدينة �سوت�شي االلعاب‬ ‫االوملبية ال�شتوية عام ‪.2014‬‬ ‫ون � ��دد ب ��وت�ي�ن ال � ��ذي �آث � ��ر عدم‬ ‫ال ��ذه ��اب اىل زي ��وري ��خ ل��دع��م امللف‬ ‫ال ��رو�� �س ��ي‪ ،‬االرب � �ع� ��اء يف ا�� �ش ��ارة اىل‬ ‫انكلرتا‪« ،‬حملة وا�ضحة �ضد اع�ضاء‬ ‫ال �ل �ج �ن��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة ل �ل �ف �ي �ف��ا‪ .‬لقد‬ ‫طمرناهم يف الوحل»‪.‬‬ ‫ور�أى ب�لات��ر ان ال �ت��وج��ه نحو‬ ‫اوروب � ��ا ال���ش��رق�ي��ة ي�ق��ع ��ض�م��ن ارادة‬ ‫اكت�شاف ارا���ض جديدة بعد ان نظم‬ ‫م��ون��دي��ال ‪ 2002‬يف ك��وري��ا اجلنوبية‬ ‫واليابان ومونديال ‪ 2010‬يف جنوب‬ ‫افريقيا‪.‬‬ ‫ويعترب جناح رو�سيا �صفعة قوية‬

‫النكلرتا مهد كرة القدم رغم امللف‬ ‫القوي الذي قدمته‪ ،‬ودفع تر�شيحها‬ ‫ثمن باهظا نتيجة ملا ك�شفته ال�صحف‬ ‫الربيطانية عن الف�ساد لدى اع�ضاء‬ ‫اللجنة التنفيذية‪.‬‬ ‫ومل ي�ع��ط ث�ق��ل رئ�ي����س ال� ��وزراء‬ ‫الربيطاين ديفيد كامريون ي�ساعده‬ ‫يف مهمته االم�ي�ر ول�ي��ام وجن��م كرة‬ ‫ال �ق��دم دي �ف �ي��د ب �ي �ك �ه��ام‪ ،‬ث �م��اره ومل‬ ‫ي�ستطع تكرار ما حققه رئي�س الوزراء‬ ‫اال�سبق ط��وين بلري ع��ام ‪ 2005‬حني‬ ‫انتزع من اللجنة االوملبية الدولية‬ ‫�شرف تنظيم اوملبياد ‪ 2012‬يف لندن‪.‬‬ ‫وكان امللف امل�شرتك بني ا�سبانيا‬ ‫والربتغال حمبوكا ب�شكل دقيق جدا‪،‬‬ ‫لكن يتعني على البلدين ان يواجها‬ ‫ازمة اقت�صادية وتوجد �شكوك كبرية‬ ‫ح��ول امكانية حل امل�شكلة املالية يف‬ ‫اجل ق�صري او متو�سط‪.‬‬ ‫وك��ان بالتر ك��رر م��رات ع��دة انه‬ ‫ال يحبذ التنظيم امل�شرتك وانه �ضد‬ ‫ه��ذا املبد�أ عموما بعد ان جربه عام‬ ‫‪ 2002‬يف كوريا اجلنوبية واليابان‪.‬‬ ‫رو�سيا ح�سمت املوقف يف الدور‬ ‫الثاين وقطر يف الرابع‬ ‫وعلمت وكالة فران�س بر�س من‬ ‫م���ص��ادر م��وث��وق��ة ان رو��س�ي��ا ح�سمت‬ ‫ام ��ر ا��س�ت���ض��اف�ت�ه��ا ل�ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2018‬يف ال��دور ال�ث��اين‪ ،‬فيما‬ ‫ح�سمته قطر يف ال ��دور ال��راب��ع بعد‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫مناف�سة مع الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫واو� � �ض� ��ح امل� ��� �ص ��در ان بلجيكا‬ ‫وه��ول �ن��دا خ��رج�ت��ا م��ن ال ��دور االول‬ ‫ب��ال�ن���س�ب��ة الخ �ت �ي��ار ال �ب �ل��د امل�ضيف‬ ‫ملونديال ‪ ،2018‬وانح�صرت املناف�سة‬ ‫يف الثاين بني انكلرتا ورو�سيا وامللف‬ ‫امل���ش�ترك ب�ين ا��س�ب��ان�ي��ا والربتغال‪،‬‬ ‫وكانت الكلمة االخرية لرو�سيا‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان��ه بالن�سبة ملونديال‬ ‫‪ ،2022‬ف�ق��د خ��رج��ت ا��س�ترال�ي��ا من‬ ‫ال� � ��دور االول‪ ،‬ت�ل�ت�ه��ا ال �ي ��اب ��ان من‬ ‫ال� �ث ��اين‪ ،‬ف �ك��وري��ا م��ن ال �ث��ال��ث‪ ،‬قبل‬ ‫ان تنح�صر املناف�سة ب�ين الواليات‬ ‫املتحدة وقطر يف الدور الرابع والت‬ ‫النتيجة ل�صالح قطر‪.‬‬ ‫ال�شيخ �سعود‪« :‬قطر و�ضعت‬ ‫ال�شرق االو�سط على خارطة‬ ‫العامل»‬ ‫اك � ��د ال �� �ش �ي��خ � �س �ع ��ود ب� ��ن عبد‬ ‫ال ��رح� �م ��ن االم� �ي ��ن ال � �ع� ��ام للجنة‬ ‫االوملبية القطرية �أم�س اخلمي�س ان‬ ‫قطر‪ ،‬البلد العربي الغني يف اخلليج‬ ‫و�ضعت كرة القدم يف ال�شرق االو�سط‬ ‫على خارطة العامل»‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شيخ �سعود يف ت�صريح‬ ‫لقناة اجل��زي��رة القطرية بعد قليل‬ ‫م��ن اع�ل�ان ن�ت��ائ��ج ت���ص��وي��ت اللجنة‬ ‫التنفيذية ل�لاحت��اد ال ��دويل «قطر‬ ‫و�ضعت كرة القدم يف ال�شرق االو�سط‬ ‫على اخلارطة العاملية»‪.‬‬

‫جماهري قطرية حتتفل عقب �إعالن النتائج �أم�س‬

‫�أما رئي�س االحتاد الإماراتي حممد‬ ‫خلفان الرميثي فاو�ضح «بدون �شك انه‬ ‫فوز لكل اخلليج»‪ ،‬م�ضيفا «قطر واجهة‬ ‫ح���ض��اري��ة خليجية يف ال�ت�ن�ظ�ي��م‪ ،‬وكما‬ ‫اب��دع��ت يف ال�سابق يف تنظيم املنا�سبات‬ ‫الريا�ضية الكربى �ستنجح بدرجة امتياز‬ ‫يف ا�ست�ضافة ك�أ�س العامل ‪.»2022‬‬ ‫وزي ��ر ال��ري��ا��ض��ة وال���ش�ب��اب اليمني‬ ‫حمو عباد ق��ال اي�ضا «الإع�ل�ان عن فوز‬ ‫م�ل��ف ق�ط��ر ب��ا��س�ت���ض��اف��ة ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2022‬عرب عنه اجلمهور اليمني‬ ‫يف احل��ال �أث�ن��اء م�ب��اراة الكويت والعراق‬ ‫يف خليجي ‪ 20‬فهتف �أك�ثر م��ن ‪� 20‬ألف‬ ‫متفرج لقطر يف فرحة كبرية م��ن قبل‬ ‫اجل�م�ي��ع رغ��م �أن الإع �ل�ان ج��اء يف وقت‬ ‫ح�سا�س من ركالت الرتجيح»‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ف ��رح ��ة ع ��ارم ��ة انفجرت‬ ‫يف ال��دوح��ة ف��ور اع�ل�ان رئ�ي����س االحتاد‬ ‫الدويل لكرة القدم ال�سوي�سري جوزيف‬ ‫ب�ل�ات ��ر ف� ��وز ق �ط��ر ب �� �ش��رف ا�ست�ضافة‬ ‫مونديال ‪.2022‬‬ ‫وق��د تداعى الآالف من القطريني‬

‫نتائج الت�صويت باالرقام‬ ‫زيوريخ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تفوقت قطر على الواليات املتحدة بـ ‪� 14‬صوتا مقابل ‪ 8‬ا�صوات يف الدور‬ ‫النهائي للظفر با�ست�ضافة نهائيات كا�س ال�ع��امل ‪ 2022‬لكرة ال�ق��دم يف عملية‬ ‫الت�صويت التي اقيمت �أم�س اخلمي�س كما اعلن االحتاد الدويل ر�سميا‪.‬‬ ‫يف املقابل ح�سمت رو�سيا �سباق ن�سخة عام ‪ 2018‬بح�صولها على ‪� 13‬صوتا‬ ‫مقابل ‪ 7‬ا�صوات ال�سبانيا يف الدور الثاين‪.‬‬ ‫وهنا تفا�صيل توزيع اال�صوات يف ن�سختي ‪ 2018‬و‪:2022‬‬ ‫‪:2018‬‬ ‫ الدور االول‪ :‬انكلرتا (�صوتان) وهولندا‪/‬بلجيكا (‪ 4‬ا�صوات) وا�سبانيا‪/‬‬‫الربتغال (‪ 7‬ا�صوات) ورو�سيا (‪ 9‬ا�صوات)‪ ،‬خرجت انكلرتا‬ ‫ الدور الثاين‪ :‬هولندا‪/‬بلجيكا (�صوتان) وا�سبانيا‪/‬الربتغال (‪ 7‬ا�صوات)‬‫ورو�سيا (‪� 13‬صوتا‪ ،‬ح�صلت على االكرثية)‬ ‫‪:2022‬‬ ‫ الدور االول‪ :‬ا�سرتاليا (�صوت واحد) واليابان (‪ 3‬ا�صوات) وكوريا اجلنوبية‬‫(‪ 4‬ا�صوات) وقطر (‪� 11‬صوتا) والواليات املتحدة (‪ 3‬ا�صوات)‪ .‬خرجت ا�سرتاليا‬ ‫ الدور الثاين‪ :‬اليابان (�صوتان) وكوريا اجلنوبية (‪ 5‬ا�صوات) وقطر (‪)10‬‬‫والواليات املتحدة (‪ 5‬ا�صوات)‪ .‬خرجت اليابان‬ ‫ الدور الثالث‪ :‬كوريا اجلنوبية (‪ 5‬ا�صوات) وقطر (‪� 11‬صوتا) والواليات‬‫املتحدة (‪ 6‬ا�صوات)‪ .‬خرجت كوريا اجلنوبية‪.‬‬ ‫ الدور الرابع‪ :‬قطر (‪� 14‬صوتا) والواليات املتحدة ‪ 8‬ا�صوات‪ .‬ح�صلت قطر‬‫على االكرثية‪.‬‬

‫واجلاليات العربية واالجنبية يف الدوحة‬ ‫منذ �ساعات م��ا بعد الظهر للتجمع يف‬ ‫��س��اح��ات رئي�سية ح��ددت�ه��ا ق�ط��ر ملتابعة‬ ‫الت�صويت‪.‬‬ ‫و�� �ش� �ه ��د � � �س� ��وق واق � � � ��ف ال�ت��راث� ��ي‬ ‫القريب من كورني�ش الدوحة اكرب هذه‬ ‫التجمعات واك�ثره��ا تنوعا‪ ،‬كما تقاطر‬ ‫االالف اىل املدينة التعليمية يف �ضواحي‬ ‫الدوحة ومنطقة ا�سباير زون التي ت�ضم‬ ‫ا�ستاد خليفة ال��دويل واكادميية ا�سباير‬ ‫للتفوق الريا�ضي‪.‬‬ ‫وق � ��د � � �س ��ادت ح ��ال ��ة م ��ن الرتقب‬ ‫والتلهف ل�سماع خ�بر اع�ل�ان ف��وز قطر‬ ‫ب�ت�ن�ظ�ي��م ن �ه��ائ �ي��ات ك ��أ���س ال �ع��امل ‪2022‬‬ ‫فر�ضتها �أ�شهر من ح�شد كافة امل�ؤ�س�سات‬ ‫االع�ل�ام� �ي ��ة وم ��ؤ� �س �� �س��ات ق �ط��ر وحتى‬ ‫م�ؤ�س�سات النفط والغاز والبرتوكيماويات‬ ‫حلملة دعم ملف قطر ال�شعبية‪.‬‬ ‫ال� �ق� �ط ��ري حم� �م ��د ال� �ك� �ل ��دي ق ��ال‬ ‫وال ��دم ��وع ت�غ�م��ر وج �ه��ه «ان� ��ه � �ش �ع��ور ال‬ ‫يو�صف‪ ،‬فانا ال ا�صدق نف�سي»‪ ،‬وي�ضيف‬ ‫ق�ط��ري �آخ��ر ي��دع��ى ح�سني احل ��داد «كنا‬ ‫مت�أكدين بن�سبة ثمانني باملئة من الفوز‪،‬‬ ‫ف �ن �ح��ن ف� �خ ��ورون ون ��رف ��ع ر�أ� �س �ن��ا بهذا‬ ‫االجن��از وقيادتنا كانت بكل قوتها خلف‬ ‫امللف وهذا فحر واجناز لكل العرب»‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل �� �ص��ري �أ� �ش ��رف ج��اب��ر (‪34‬‬ ‫ع��ام��ا) ال��ذي ا�صطحب معه عائلتة اىل‬ ‫� �س��وق واق ��ف ك��ال�ك�ث�يري��ن م��ن املتابعني‬ ‫«اري��د لقطر ان تقوم بهذه اال�ست�ضافة‬ ‫لرفع ا�سم العرب عاليا‪ ،‬فكوريا واليابان‬ ‫لي�ستا �أف�ضل منا وملف قطر ت�ضمن كل‬ ‫ما اراده الفيفا وي�ضاهي امللفات االخرى‬ ‫واحلرارة لن تكون عائقا»‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬اعترب اللبناين روبري‬ ‫خ ��وري (‪ 26‬ع��ام��ا) ان «ف��ر��ص��ة متابعة‬ ‫ال�ن�ه��ائ��ي ك��ام�لا يف ق�ط��ر ال متاثلها اي‬ ‫ف��ر� �ص��ة»‪ ،‬وال ي �ت �خ��وف «م ��ن الت�ضخم‬ ‫وغالء اال�سعار ا�ستنادا خلربة ا�ست�ضافة‬ ‫الآ� �س �ي��اد ‪ ،»2006‬وي���ض�ي��ف «املونديال‬ ‫�سيجلب الفر�ص االقت�صادية والرخاء‬ ‫للجميع»‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ا� �ص��وات ال �ف��وف��وزي�لا التي‬ ‫ا��ش�ت�ه��رت يف م��ون��دي��ال ‪ 2010‬يف جنوب‬ ‫اف��ري �ق �ي��ا‪ ،‬ط��اغ �ي��ة يف � �س��وق واق � ��ف مع‬ ‫االط� �ف ��ال وال �ك �ب��ار وم �ئ ��ات اال�شخا�ص‬ ‫الذين جتمعوا وقوفا امام �شا�شة عمالقة‬ ‫ملتابعة الت�صويت النهائي بعد ان �ضاقت‬ ‫بهم مقاعد ع�شرات املقاهي املنت�شرة يف‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سوق الرتاثي‪.‬‬ ‫الفهد‪ :‬دول اخلليج معنية بدعم‬ ‫اال�ست�ضافة القطرية‬ ‫ه �ن ��أ ال���ش�ي��خ �أح �م��د ال �ف �ه��د رئي�س‬ ‫املجل�س االوملبي اال�سيوي قطر بفوزها‬ ‫بتنظيم ك�أ�س العامل ‪ 2022‬واعترب ان دول‬ ‫اخلليج معنية بهذه اال�ست�ضافة‪.‬‬ ‫وق��ال الفهد «اليوم فرحنا مرتني‪،‬‬ ‫الأوىل ب�ف��وز قطر با�ست�ضافة نهائيات‬ ‫ك ��أ���س ال �ع��امل‪ ،‬وال�ث��ان�ي��ة ب�ت��أه��ل الكويت‬ ‫لنهائي خليجي ‪ .»20‬وا��ض��اف «نحن يف‬ ‫اخلليج مطلوب منا ال�شيء الكثري لدعم‬ ‫قطر يف مهمتها العاملية‪ ،‬ودول اخلليج‬ ‫معنية بكل ما حتمله الكلمة من معنى يف‬ ‫دعم اال�ست�ضافة القطرية»‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال ال�شيخ طالل الفهد‬ ‫رئي�س االحت��اد الكويتي لكرة ال�ق��دم �إن‬ ‫«ف ��وز ق�ط��ر با�ست�ضافة ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫ال �ع��امل ‪ 2022‬ه��و ف ��وز ل�ك��ل اخل�ل�ي��ج بل‬ ‫ف��وز ل�ك��ل ال �ع��رب‪ ،‬وامل �ط �ل��وب ح��ال�ي��ا من‬ ‫االحت � ��ادات ال�ع��رب�ي��ة ع�ل��ى وج ��ه العموم‬ ‫واالحت� � � � ��ادات اخل �ل �ي �ج �ي��ة وحكوماتها‬ ‫الوقوف �إىل جانب قطر يف كل ما يدعم‬ ‫ا�ست�ضافتها لنباهي العامل ب�أ�سره»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع «��س�ج��ل ال �ق �ط��ري��ون جناحا‬ ‫ب��اه��را يف �آ��س�ي��اد ال��دوح��ة ‪ 2006‬و�أذهلوا‬ ‫العامل يف التنظيم والنجاح وهم قادرون‬ ‫على �إب �ه��ار ال�ع��امل يف ‪ 2022‬يف نهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل»‪.‬‬ ‫�أما رئي�س االحتاد الإماراتي حممد‬ ‫خلفان الرميثي فقال بدوره «بدون �شك‬ ‫انه فوز لكل اخلليج وقد �شاهدنا ملعب‬ ‫‪ 22‬مايو قد انتف�ض عن بكرة �أبيه مبجرد‬ ‫�إع�ل�ان �ساعة امللعب �أث�ن��اء لقاء الكويت‬ ‫والعراق فوز قطر باال�ست�ضافة»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف «ق �ط��ر واج �ه��ة ح�ضارية‬ ‫خليجية يف ال�ت�ن�ظ�ي��م‪ ،‬وك �م��ا اب��دع��ت يف‬ ‫ال�سابق يف تنظيم املنا�سبات الريا�ضية‬ ‫ال� �ك�ب�رى � �س �ت �ن �ج��ح ب ��درج ��ة ام� �ت� �ي ��از يف‬ ‫ا�ست�ضافة ك�أ�س العامل ‪.»2022‬‬ ‫وزي ��ر ال��ري��ا��ض��ة وال���ش�ب��اب اليمني‬ ‫حمو عباد ق��ال اي�ضا «الإع�ل�ان عن فوز‬ ‫م�ل��ف ق�ط��ر ب��ا��س�ت���ض��اف��ة ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2022‬عرب عنه اجلمهور اليمني‬ ‫يف احل��ال �أث�ن��اء م�ب��اراة الكويت والعراق‬ ‫فهتف �أك�ث�ر م��ن ‪� 20‬أل��ف متفرج لقطر‬ ‫يف فرحة كبرية من قبل اجلميع رغم �أن‬ ‫الإعالن جاء يف وقت ح�سا�س من ركالت‬ ‫الرتجيح»‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫فرحة عارمة يف الدوحة‬ ‫الدوحة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫انفجرت فرحة عارمة يف الدوحة فور اعالن رئي�س االحتاد الدويل‬ ‫لكرة ال�ق��دم ال�سوي�سري ج��وزي��ف بالتر ف��وز قطر ب�شرف ا�ست�ضافة‬ ‫مونديال ‪.2022‬‬ ‫وقد تداعى الآالف من القطريني واجلاليات العربية واالجنبية يف‬ ‫الدوحة منذ �ساعات ما بعد الظهر للتجمع يف �ساحات رئي�سية حددتها‬ ‫قطر ملتابعة الت�صويت‪.‬‬ ‫و�شهد �سوق واقف الرتاثي القريب من كورني�ش الدوحة اكرب هذه‬ ‫التجمعات واكرثها تنوعا‪ ،‬كما تقاطر االالف اىل املدينة التعليمية يف‬ ‫�ضواحي الدوحة ومنطقة ا�سباير زون التي ت�ضم ا�ستاد خليفة الدويل‬ ‫واكادميية ا�سباير للتفوق الريا�ضي‪.‬‬ ‫وق��د ��س��ادت حالة م��ن ال�ترق��ب والتلهف ل�سماع خ�بر اع�لان فوز‬ ‫قطر بتنظيم نهائيات ك�أ�س العامل ‪ 2022‬فر�ضتها �أ�شهر من ح�شد كافة‬ ‫امل�ؤ�س�سات االعالمية وم�ؤ�س�سات قطر وحتى م�ؤ�س�سات النفط والغاز‬ ‫والبرتوكيماويات حلملة دعم ملف قطر ال�شعبية‪.‬‬ ‫وقال امل�صري �أ�شرف جابر (‪ 34‬عاما) الذي ا�صطحب معه عائلتة‬ ‫اىل �سوق واق��ف كالكثريين من املتابعني «اري��د لقطر ان تقوم بهذه‬ ‫اال�ست�ضافة لرفع ا�سم ال�ع��رب عاليا‪ ،‬فكوريا وال�ي��اب��ان لي�ستا �أف�ضل‬ ‫منا وملف قطر ت�ضمن كل ما اراده الفيفا وي�ضاهي امللفات االخرى‬ ‫واحلرارة لن تكون عائقا»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اعترب اللبناين روب�ير خ��وري (‪ 26‬عاما) ان «فر�صة‬ ‫متابعة النهائي كامال يف قطر ال متاثلها اي ف��ر��ص��ة»‪ ،‬وال يتخوف‬ ‫«من الت�ضخم وغالء اال�سعار ا�ستنادا خلربة ا�ست�ضافة الآ�سياد ‪،»2006‬‬ ‫وي�ضيف «املونديال �سيجلب الفر�ص االقت�صادية والرخاء للجميع»‪.‬‬ ‫وكانت ا�صوات الفوفوزيال التي ا�شتهرت يف مونديال ‪ 2010‬يف جنوب‬ ‫افريقيا‪ ،‬طاغية يف �سوق واقف مع االطفال والكبار ومئات اال�شخا�ص‬ ‫الذين جتمعوا وقوفا امام �شا�شة عمالقة ملتابعة الت�صويت النهائي بعد‬ ‫ان �ضاقت بهم مقاعد ع�شرات املقاهي املنت�شرة يف ال�سوق الرتاثي‪.‬‬

‫قطر يف �سطور‬ ‫زيوريخ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫امل�ساحة‪ 11427 :‬كلم مربع‬ ‫عدد ال�سكان‪ :‬نحو ‪ 1, 7‬مليون ن�سمة منهم نحو ‪ 300‬الف قطري‬ ‫العا�صمة‪ :‬الدوحة‬ ‫االحتاد‪ :‬ت�أ�س�س عام ‪1960‬‬ ‫ان�ضم اىل االحتاد الدويل (فيفا) عام ‪1970‬‬ ‫ان�ضم اىل االحتاد اال�سيوي عام ‪1972‬‬ ‫عدد االندية‪ :‬نحو ‪ 25‬ناديا‬ ‫عدد الالعبني‪ :‬نحو ‪ 2500‬العب‬ ‫اال�ستاد الوطني‪ :‬ا�ستاد خليفة يف الدوحة (‪ 50‬الف متفرج)‬ ‫مل تنظم املونديال �سابقا ومل ت�شارك فيه‬ ‫رو�سيا يف �سطور‬ ‫يف ما يلي نبذة عن رو�سيا التي ت�ست�ضيف ك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫عام ‪:2018‬‬ ‫امل�ساحة‪ 17098242 :‬كلم مربع‬ ‫العا�صمة‪ :‬مو�سكو‬ ‫ال�سكان‪ :‬حواىل ‪ 142‬مليون ن�سمة‬ ‫اه ��م امل�ل�اع ��ب‪ :‬ل��وج�ي�ن�ك��ي (م��و� �س �ك��و) وغ ��ازب ��روم اري �ن��ا (�سانت‬ ‫بطر�سبورغ) وامللعب االوملبي (�سوت�شي)‬ ‫م�شاركاتها يف املونديال‪ :‬رو�سيا مرتان (‪ 1994‬و‪ )2002‬واالحتاد‬ ‫ال���س��وف�ي��ات��ي ‪ 7‬م ��رات (‪ 1958‬و‪ 1962‬و‪ 1966‬و‪ 1970‬و‪ 1982‬و‪1986‬‬ ‫و‪.)1990‬‬ ‫مل تنظم املونديال �سابقا‬

‫الدول امل�ضيفة للمونديال‬ ‫زيوريخ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يف ما يلي �سجل الدول امل�ضيفة لنهائيات ك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫منذ الن�سخة االوىل عام ‪:1930‬‬ ‫‪ :1930‬االوروغواي‪ :1934 ,‬ايطاليا‪ :1938 ,‬فرن�سا‪ :1950 ,‬الربازيل‪,‬‬ ‫‪� :1954‬سوي�سرا‪ :1958 ,‬ال�سويد‪ :1962 ,‬ت�شيلي‪ :1966 ,‬انكلرتا‪:1970 ,‬‬ ‫املك�سيك‪ :1974,‬املانيا الغربية‪ :1978 ,‬االرجنتني‪ :1982 ,‬ا�سبانيا‪:1986 ,‬‬ ‫املك�سيك‪ :1990 ,‬ايطاليا‪ :1994 ,‬الواليات املتحدة‪ :1998 ,‬فرن�سا‪:2002 ,‬‬ ‫كوريا اجلنوبية واليابان‪ :2006 ,‬املانيا ‪ :2010,‬جنوب افريقيا‪:2014 ,‬‬ ‫الربازيل‪ :2018 ,‬رو�سيا‪ :2022 ,‬قطر‬

عدد الجمعة 3 كانون اول 2010  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

عدد الجمعة 3 كانون اول 2010  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Advertisement