Page 12

‫‪12‬‬

‫�صفحة القد�س‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫‪156‬‬ ‫اليـــــوم‬

‫جمموعات يهودية ت�ستبيح الأق�صى‬ ‫وقـوات االحتـالل تغلقـه فـي وجـه امل�صلـني‬ ‫قد�س بر�س‬ ‫قالت م�صادر فل�سطينية يف القد�س‬ ‫املحتلة �إن ق��وات االحتالل ال�صهيوين‬ ‫�أغلقت منذ فجر �أم�س اخلمي�س �أبواب‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬ومنعت امل�صلني دون‬ ‫��س��ن ال �ـ �ـ �ـ‪ 40‬ع��ام��ا م��ن دخ� ��ول امل�سجد‬ ‫لأداء �صالة الفجر‪ ،‬فيما لوحظ جتمع‬ ‫الع�شرات من عنا�صر ق��وات االحتالل‬ ‫حول بوابات احل��رم‪ ،‬مما ا�ضطر مئات‬ ‫امل�صلني لل�صالة باخلارج‪.‬‬ ‫وذك � � ��ر �� �ش� �ه ��ود ع � �ي ��ان �أن �أرب� � ��ع‬ ‫جم �م ��وع ��ات ق ��وام �ه ��ا �أك �ث��ر م ��ن ‪100‬‬ ‫م���س�ت��وط��ن‪ ،‬ق��ام��وا ب��اق �ت �ح��ام امل�سجد‬ ‫الأق�صى يف متام ال�ساعة ‪� 8:00‬صباحا‬ ‫بحرا�سة ق��وات االح �ت�لال‪ ،‬حيث يقوم‬ ‫امل�ستوطنون ب��ال�ت�ج��ول داخ ��ل امل�سجد‬ ‫الأق � �� � �ص� ��ى‪ ،‬وي � �ح� ��اول� ��ون �أداء بع�ض‬ ‫ال�شعائر التلمودية مبنا�سبة ما ي�سمى‬ ‫ب�ع�ي��د "احلانوكا" ال �ع�بري "تطهري‬ ‫الهيكل"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت امل�صادر الفل�سطينية �إىل‬ ‫�أنّ ح��ال��ة م��ن ال �ت��وت��ر ال���ش��دي��د ت�سود‬ ‫داخ��ل امل�سجد الأق�صى‪ ،‬حيث تتواجد‬ ‫ق� ��وات ك �ب�يرة م��ن � �ش��رط��ة االحتالل‪،‬‬ ‫ب�ي�ن�م��ا ت�ع��ال��ت �أ�� �ص ��وات م��ن ه��م داخل‬ ‫امل�سجد بالتكبري والتهليل عند اقتحام‬

‫امل�ستوطنني ل�ل�أق���ص��ى‪ ،‬فقامت قوات‬ ‫االح�ت�لال مبحا�صرتهم وا�ستفزازهم‬ ‫وتهديدهم ب�إخراجهم م��ن احل��رم �إذا‬ ‫ا�ستمروا يف التكبري‪.‬‬ ‫وكانت "م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف‬ ‫والرتاث" ق��د ح��ذرت يف بيان لها من‬ ‫دع� � ��وات جل �م��اع��ات ي �ه��ودي��ة متعددة‬ ‫الق �ت �ح��ام امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى‪ ،‬وتنظيم‬ ‫�أي��ام درا�سية وحما�ضرات حول الهيكل‬ ‫املزعوم داخل امل�سجد الأق�صى املبارك‪،‬‬ ‫وذلك ابتداء من �أم�س اخلمي�س وعلى‬ ‫م ��دار �أ� �س �ب��وع ك��ام��ل‪ ،‬مب�ن��ا��س�ب��ة العيد‬ ‫العربي "احلانوكا"‪ ،‬عيد الأنوار الذي‬ ‫ي�سميه البع�ض عيد " تطهري الهيكل"‬ ‫الذي يرتبط ح�سب ادعاءاتهم ب�شعائر‬ ‫لـــ"التطهري الهيكل" املزعوم‪ .‬وبد�أت‬ ‫ج �م ��اع ��ات ي �ه ��ودي ��ة م �ط �ل��ع الأ� �س �ب ��وع‬ ‫اجل� � ��اري‪ ،‬ب �ت��وزي��ع دع � ��وات يف املواقع‬ ‫الإلكرتونية تدعو �إىل اقتحام امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى ب�شكل ج�م��اع��ي‪ ،‬و�أع�ل�ن��ت عن‬ ‫ح �م �ل��ة خ��ا� �ص��ة ل �ك��ل م ��ن ي� ��� �ش ��ارك يف‬ ‫االق�ت�ح��ام ب�ت�ق��دمي وج�ب��ة م��ن الطعام‬ ‫وال�شراب‪ ،‬كما �أعلنت عن حملة تعليمية‬ ‫وحم��ا��ض��رات تلمودية با�سم "�شعائر‬ ‫الهيكل"‪ ،‬مل ��ا ي���س�م��ى ب �ف �ئ��ة "�شبيبة‬ ‫احلريدمي" لكل من ي�شارك باقتحام‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬مقابل دفع ‪� 50‬شيكال‬

‫جمعية امل�سعفني العرب ت�ؤكد‬ ‫معاجلتها العديد من �إ�صابات «العي�سوية»‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك ��دت جمعية امل�سعفني ال �ع��رب �أن ط��واق��م الإ� �س �ع��اف التابعة‬ ‫للجمعية ق��دم��ت الإ��س�ع��اف��ات الأول �ي��ة لت�سعة مواطنني �أ�صيبوا يف‬ ‫مواجهات يوم الأربعاء �ضد قوات االحتالل‪.‬‬ ‫ولفتت اجلمعية يف بيان لها �أم����س اخلمي�س �أن �أح��د اجلرحى‬ ‫�أ�صيب بعيار مطاطي يف الأن��ف تخلله ن��زي��ف‪ ،‬فيما �أ�صيب ثالثة‬ ‫�شبان بالر�صا�ص املطاطي وثالث ن�ساء فقدن الوعي جراء ا�ستن�شاق‬ ‫الغاز امل�سيل للدموع‪ ،‬فيما �أ�صيب امل�سعف جعفر حمدان خالل تلك‬ ‫املواجهات‪.‬‬

‫"فتح"‪ :‬اال�ستيطان يف القد�س‬ ‫حتد جلهود وا�شنطن يف املفاو�ضات‬

‫م�ستوطنون يتجولون يف باحات امل�سجد االق�صى‬

‫لكل م�شارك (نحو ‪ 15‬دوالرا)‪ ،‬وذلك‬ ‫�أي���ض��ا خ�ل�ال �أي ��ام "احلانوكا" الذي‬ ‫ب��د�أ �أم����س اخلمي�س وينتهي اخلمي�س‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫من جهته قال ال�شيخ كمال خطيب‪،‬‬

‫ن��ائ��ب رئ�ي����س احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف‬ ‫الداخل الفل�سطيني يف ت�صريح مكتوب‬ ‫"�إن تلك املحاولة لي�ست الأوىل من‬ ‫نوعها"‪ ،‬م �� �ش�ي�راً �إىل �أن �ه ��ا ت ��أت ��ي يف‬ ‫�سياق املمار�سات الإ�سرائيلية املتوا�صلة‬

‫(ار�شيفية)‬

‫ل�ت�ه��وي��د امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى و�إدع � ��اء �أن‬ ‫ال�ق��د���س ي�ه��ودي��ة‪ ،‬و�أ� �ض ��اف‪" :‬موقفنا‬ ‫وا��ض��ح م��ن تلك االق�ت�ح��ام��ات املتكررة‬ ‫وذلك بالدفاع عن امل�سجد الأق�صى من‬ ‫تدني�س اليهود املتطرفني"‪.‬‬

‫التحقيقات ما تزال م�ستمرة ملعرفة �أ�سباب وقوع احلريق‬

‫مقتل ‪� 40‬إ�سرائيليا يف حرائق ونتنياهو يطلب من عدة دول دعما جويا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫طلب رئي�س ال� ��وزراء الإ�سرائيلي‬ ‫بنيامني نتنياهو �أم�س اخلمي�س من عدة‬ ‫دول دعما جويا لل�سيطرة على احلرائق‬ ‫الهائلة امل�ستعرة يف �شمال "�إ�سرائيل"‬ ‫التي �أودت بحياة ‪� 40‬شخ�صا‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض ��ح ب �ي��ان �� �ص ��ادر ع ��ن مكتب‬ ‫نتنياهو �أنه "حتدث مع زعماء اليونان‬ ‫وق�ب�ر���ص و�إي �ط��ال �ي��ا ورو� �س �ي��ا لإر�سال‬ ‫ط ��ائ ��رات م �ك��اف �ح��ة ح ��رائ ��ق �إ�ضافية‬ ‫للم�ساعدة يف احتواء احلرائق"‪.‬‬ ‫وذك ��ر م���س��ؤول��ون �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ون �أن‬ ‫القتلى ه��م ح��را���س �سجن "الدامون"‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي وك��ان��وا ع�ل��ى م�تن حافلة‬ ‫تابعة لل�شرطة الإ�سرائيلية يف منطقة‬ ‫احل ��رائ ��ق ب��ال �ق��رب م ��ن م��دي �ن��ة حيفا‬ ‫ال�ساحلية‪.‬‬ ‫و�صرح مدير خدمات الإ�سعاف يف‬ ‫"�إ�سرائيل" �أن احلريق ت�سبب يف �إ�صابة‬ ‫ع�شرات الأ�شخا�ص بحروق‪.‬‬ ‫وقالت ناطقة با�سم م�ست�شفى رمبام‬ ‫يف مدينة حيفا �إن "هناك �إ�صابتني يف‬ ‫حالة خطرة"‪.‬‬

‫احلافلة التي كانت تقل ال�سجانني الإ�سرائيلني‬

‫وق��ال �أح��د �ضابط الإط �ف��اء لقناة‬ ‫التلفزيون الثانية والدموع يف عينيه‪:‬‬ ‫"مل ن�شهد منذ قيام دولة «�إ�سرائيل»‬ ‫مثل هذه احلرائق‪� ،‬إنها خميفة‪ ،‬نحن‬ ‫نرى عدوا كبريا �أمامنا"‪.‬‬

‫وتابع‪" :‬تدربنا كثريا لكنا مل ن�شهد‬ ‫مثل هذه احلرائق‪ ،‬حيث ترتفع �أل�سنة‬ ‫اللهب نحو �أرب�ع�ين‪ ،‬وخم�سني مرتا"‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪" :‬رمبا �ست�ستمر عدة �أيام‪.‬‬ ‫وق ��د ن�ح�ت��اج م���س��اع��دة م��ن تركيا‬

‫واليونان"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ا�ستدعينا قوات الإطفاء‬ ‫من كل املدن الإ�سرائيلية‪ ،‬و�أخلينا قرية‬ ‫ع�سفيا وكيبوت�س بيت �أرون"‪.‬‬ ‫وقال مفو�ض عام م�صلحة الإطفاء‬

‫والإن� �ق ��اذ ��ش�م�ع��ون روم� ��اح يف ت�صريح‬ ‫ن�ق�ل�ت��ه الإذاع � � ��ة اال� �س��رائ �ي �ل �ي��ة باللغة‬ ‫العربية �إن‪" :‬هذا احلريق مل ي�سبق له‬ ‫مثيل يف ال�سنوات الأخرية" مو�ضحا‬ ‫�أن "النريان التهمت �آالف الدومنات‬ ‫من الغابات الطبيعية وهي تنت�شر نحو‬ ‫ال�سفوح الغربية جلبل الكرمل"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف ��ت الإذاع � � ��ة �أن "احلريق‬ ‫ان��دل��ع ب��ال �ق��رب م��ن امل��دخ��ل ال�شمايل‬ ‫لبلدة ع�سفيا‪ ،‬رمب��ا يف مكب للنفايات‪،‬‬ ‫وقد �أغلقت ال�شرطة الطريق امل�ؤدي من‬ ‫ع�سفيا ودالية الكرمل �إىل حيفا‪.‬‬ ‫ومت �إجالء ع�شرات الأ�شخا�ص من‬ ‫املناطق املحيطة باملنطقة‪.‬‬ ‫و�أخ � �ل � ��ي ‪ 500‬م� ��ن ن � � ��زالء �سجن‬ ‫"الدامون" ال� ��ذي ي���ض��م ع� ��ددا من‬ ‫ال� ��� �س� �ج� �ن ��اء ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي�ي�ن‪ .‬ويقع‬ ‫ه � ��ذا ال �� �س �ج��ن ب ��ال� �ق ��رب م� ��ن �إح � ��دى‬ ‫امل�ستوطنات‪.‬‬ ‫ك�م��ا ي�ك��اف��ح ن�ح��و م��ائ��ة م��ن رجال‬ ‫الإطفاء �ضد النريان التي امتدت �إىل‬ ‫فندق قريب‪.‬‬ ‫وال ت ��زال ال���س�ل�ط��ات الإ�سرائيلية‬ ‫حتاول معرفة �سبب اندالع احلريق‪.‬‬

‫االحتالل ي�شنّ حملة اعتقاالت للمواطنني والأطفال املقد�سيني‬ ‫قد�س بر�س‬ ‫�ش ّنت قوات االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬فجر �أم�س‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬حملة دهم وا�سعة طالت عدداً من الأحياء‬ ‫املقد�سية يف �أنحاء متفرقة من املدينة‪ ،‬و�أ�سفرت عن‬ ‫اعتقال عدد من املواطنني والأطفال الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫و�أفاد �شهود عيان �أن قوة من جنود االحتالل بينهم‬

‫�أفراد من جهازي ال�شرطة واملخابرات الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫اعتقلت فجرا املواطن �أحمد م�صطفى (‪27‬عاماً)‬ ‫بعد اقتحام منزله يف بلدة العي�سوية بو�سط القد�س‬ ‫املحتلة وحتطيم �أثاثه‪ ،‬فيما �أثار وجودهم الرعب‬ ‫يف قلوب �أطفال املعتقل وزوجته احلامل‪ ،‬على �إثر‬ ‫ا��س�ت�خ��دام ال �ك�لاب البولي�سية يف عملية تفتي�ش‬ ‫امل �ن��زل‪ .‬ك�م��ا اع�ت�ق�ل��ت ال �ق��وات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة �أحد‬

‫�أطفال بلدة العي�سوية "بطريقة وح�شية" دون ذكر‬ ‫الأ�سباب‪ ،‬بعد اقتحام منزله وترويع �أهله‪.‬‬ ‫ه��ذا و��ش�ه��د ح��ي ب�ي��ت حنينا ب�شمال القد�س‬ ‫املحت ّلة عملية ده��م مفاجئة انتهت باعتقال �أحد‬ ‫�س ّكانها وهو �سامر �سموم (‪ 36‬عاماً)‪ ،‬بعد اقتحام‬ ‫ق��وة ك�ب�يرة م��ن �أف ��راد ال��وح��دات اخلا�صة وحر�س‬ ‫احل� ��دود وامل �خ��اب��رات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ب��رف�ق��ة كالب‬

‫بولي�سية "متوح�شة" ملنزله‪ ،‬حيث قامت بتفتي�شه‬ ‫بدقة بالغة والعبث مبحتوياته‪ ،‬بحجة البحث عن‬ ‫�أ�سلحة‪ ،‬وفق امل�صادر‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر فل�سطينية قد �أف��ادت �أن قوات‬ ‫ال�شرطة الإ�سرائيلية اعتقلت ث�لاث��ة مقد�سيني‬ ‫�آخ��ري��ن‪� ،‬أثناء وجودهم يف امل�سجد الأق�صى‪ ،‬فجر‬ ‫اليوم لأداء ال�صالة‪.‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫العتصام النواب المقدسيين‬ ‫في مقر الصليب األحمر في القدس‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫قد�س بر�س‬ ‫اعتربت حركة التحرير الفل�سطينية "فتح" �أن �إعالن حكومة‬ ‫االح�ت�لال ع��ن م�شاريع ا�ستيطانية ج��دي��دة يف القد�س املحت ّلة هو‬ ‫"حتدٍ جلهود ا�ستئناف املفاو�ضات ور�صا�صة يف عنق عملية ال�سالم‬ ‫ورعاتها"‪ ،‬على حد تعبريها‪.‬‬ ‫ون �دّد الناطق الر�سمي با�سم حركة "فتح" فهمي الزعارير يف‬ ‫بيان �صدر عنه �أم�س اخلمي�س‪ ،‬م�صادقة جلنة �إ�سرائيلية على م�شروع‬ ‫بناء ‪ 625‬وح��دة ا�ستيطانية جديدة يف م�ستوطنة "ب�سغات زئيف"‬ ‫ب�شمال �شرقي القد�س‪ ،‬معترباً �أن هذا الإجراء يد ّلل على �أن "حكومة‬ ‫االح�ت�لال توا�صل حتديها للمجتمع ال��دويل ويف مقدمتها اجلهد‬ ‫الأمريكي ال�ساعي ال�ستئناف املفاو�ضات"‪ ،‬وفق تقديره‪.‬‬ ‫وجدّد الزعارير �إ�صرار حركة "فتح" على �أن العملية التفاو�ضية‬ ‫مع تل �أبيب "لن ت�ست�أنف" ما مل تتوقف الأعمال اال�ستيطانية كليا‬ ‫يف الأر�ض الفل�سطينية املحتلة ويف مقدمتها القد�س‪ ،‬ح�سب ت�أكيده‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت احلركة‪�" :‬إن املوقف الفل�سطيني وا�ضح وثابت ولن‬ ‫يتغري حت��ت �أي �ضغوطات‪ ،‬وه��و �أن اال�ستيطان يتعار�ض كليا مع‬ ‫ال�سالم‪ ،‬وال ميكن اجلمع بينهما‪ ،‬و�إ�سرائيل كقوة احتالل طامعة يف‬ ‫الأر�ض الفل�سطينية تتهرب من ا�ستحقاقات املفاو�ضات ذات النهاية‬ ‫املحتومة‪ ،‬وهي �إما �إنهاء االحتالل وجالئه وجلب الأمن واال�ستقرار‬ ‫للمنطقة بقيام الدولة امل�ستقلة‪� ،‬أو الف�شل وبالتايل و�ضع املنطقة‬ ‫على حافة املجهول"‪.‬‬

‫جي�ش االحتالل‪ :‬منفذ هجوم "اجلرافة" يف‬ ‫القد�س عام ‪ 2008‬كان حتت ت�أثري املخدرات‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أف��اد اجلي�ش الإ�سرائيلي �أن فل�سطينيا اجتاح بجرافته �سيارات‬ ‫وح��اف�لات يف و�سط القد�س ع��ام ‪ 2008‬ق��ام بهذا العمل حت��ت ت�أثري‬ ‫املخدرات �أكرث منه لدوافع �سيا�سية تتعلق مبعاداة الإ�سرائيليني‪.‬‬ ‫وت�سبب �سائق اجلرافة بجرح �ستة ع�شر �شخ�صا على االقل عندما‬ ‫هاجم بجرافته جمموعة من ال�سيارات قبل �أن تقتله ال�شرطة يف ‪22‬‬ ‫متوز‪/‬يوليو ‪.2008‬‬ ‫واحلادث الذي وقع بعد �أ�سابيع قليلة على تنفيذ فل�سطيني �آخر‬ ‫هجوما م�شابها باجلرافة �أدّى �إىل مقتل ثالثة �أ�شخا�ص‪ ،‬متت �إدانته‬ ‫باعتباره "عمال �إرهابيا" �أعلن اجلي�ش اال�سرائيلي على �أث��ره �أ ّنه‬ ‫�سيدمر منزل عائلة �أبو طري يف �أم طوبا يف �شرق القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫�إ ّال �أنّ اجلي�ش اال�سرائيلي �أ�شار �إىل �أ ّنه تراجع عن القيام بهذه‬ ‫اخلطوة التي غالبا ما تنفذها "�إ�سرائيل" بحق فل�سطينيني نفذوا‬ ‫عمليات �ضد "�إ�سرائيل" وذلك بعد �أن �أظهرت الفحو�ص املخربية‬ ‫�آثار خمدرات يف دم غ�سان �أبو طري‪ ،‬ما �أثار ال�شكوك حيال دوافع هذا‬ ‫الهجوم‪.‬‬ ‫وقال اجلي�ش‪" :‬بالنظر �إىل نتيجة حتليل الدم الذي �أظهر �آثار‬ ‫خمدرات و�إىل الر�أي الطبي الذي تلقيناه‪ ،‬وبعد الت�شاور مع النيابة‬ ‫العامة التي �أب��دت �شكوكا يف الأم��ر‪ ،‬قررنا ع��دم تنفيذ ق��رار تدمري‬ ‫املنزل"‪.‬‬

‫�إ�صابة جندي باحلجارة يف القد�س‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ��ص�ي��ب ج�ن��دي �إ��س��رائ�ي�ل��ي م�ساء الأرب �ع��اء ب�ج��راح ج��راء ر�شقه‬ ‫باحلجارة من قبل ال�شبان الفل�سطينيني يف القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة يديعوت �أحرنوت العربية �إن حافلة ركاب تقل‬ ‫م�ستوطنني وجنودا مما يعرف "بحر�س احلدود" تعر�ضت للر�شق‬ ‫باحلجارة على طريق النفق قرب اجلامعة العربية يف القد�س املحتلة‪،‬‬ ‫ما �أدى �إىل �إ�صابة �أح��د اجلنود بجراح طفيفة مت نقله على �إثرها‬ ‫للم�ست�شفى كما حلقت �أ�ضرار كبرية باحلافلة‪.‬‬ ‫وح�ضرت للمكان ق��وات م�ع��ززة م��ن جي�ش االح �ت�لال‪ ،‬وبا�شرت‬ ‫ب�أعمال البحث واملداهمة للمنازل والأحياء القريبة بحثا عن ملقي‬ ‫احلجارة‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬

عدد الجمعة 3 كانون اول 2010  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

عدد الجمعة 3 كانون اول 2010  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Advertisement