Page 1

‫قافلة �آ�سيوية تنطلق �سرياً على الأقدام �إىل غزة‬ ‫دلهي‬

‫اجلمعة ‪ 27‬ذي احلجة ‪ 1431‬هـ ‪ 3 -‬كانون الأول ‪ 2010‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫�إدانة وا�سعة مل�شاركة‬ ‫�أدباء وك َّتاب‬ ‫فل�سطينيني وعرب‬ ‫يف م�ؤمتر «تطبيعي»‬ ‫بحيفا‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫�شاليط طلي ًقا‪..‬‬ ‫بعد اال�ستجابة‬ ‫ملطالب املقاومة‬ ‫بتحرير‬ ‫الأ�سرى‬

‫‪5‬‬

‫العدد ‪ 250 1429‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫غياب املعار�ضة‬ ‫يف الربملان‬ ‫امل�صري ي�ؤثر‬ ‫على م�صداقية‬ ‫النظام‬ ‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪ 11‬ت�سخني الأجواء وانتظار �ساعة ال�صفر ‪ ..‬ج���م���ال ال�����ش��واه�ين‬ ‫‪ 11‬الأ�����������س�����ي����رة ك�������ف�������اح ج��ب�ري����ل ‪ ..‬ف�������������ؤاد اخل���ف�������ش‬

‫مقتل ‪� 40‬إ�سرائيليا بحريق يف جبل‬ ‫الكرمـل ونتنياهو يطلـب دعمـاً جويـاً‬ ‫القد�س املحتلة‬ ‫طلب رئي�س ال��وزراء الإ�سرائيلي بنيامني‬ ‫نتنياهو �أم�س اخلمي�س من عدة دول دعما جويا‬ ‫لل�سيطرة على احلرائق الهائلة امل�ستعرة يف‬ ‫�شمال «�إ�سرائيل» التي �أودت بحياة ‪� 40‬شخ�صا‪.‬‬ ‫وذكر م�س�ؤولون �إ�سرائيليون �أن القتلى هم‬ ‫حرا�س �سجن «ال��دام��ون» الإ�سرائيلي وكانوا‬ ‫على منت حافلة تابعة لل�شرطة الإ�سرائيلية‬ ‫يف منطقة احلرائق بالقرب من مدينة حيفا‬ ‫ال�ساحلية‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى قالت م�صادر فل�سطينية يف‬ ‫القد�س املحتلة �إن قوات االحتالل ال�صهيوين‬ ‫�أغلقت منذ فجر �أم�س اخلمي�س �أبواب امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬ومنعت امل�صلني دون �سن الـــ‪ 40‬عاما‬ ‫من دخ��ول امل�سجد لأداء �صالة الفجر‪ ،‬فيما‬ ‫ل��وح��ظ جتمع ال��ع�����ش��رات م��ن عنا�صر ق��وات‬ ‫االح��ت�لال ح��ول ب��واب��ات احل��رم‪ ،‬مم��ا ا�ضطر‬ ‫مئات امل�صلني لل�صالة باخلارج‪.‬‬ ‫وذكر �شهود عيان �أن �أربع جمموعات قوامها‬ ‫�أكرث من ‪ 100‬م�ستوطن‪ ،‬قاموا باقتحام امل�سجد‬ ‫الأق�صى بحرا�سة قوات االحتالل‪.‬‬ ‫احلريق التهم �آالف الدومنات من غابات جبال الكرمل‬

‫البلد ال�صغري يف ال�شرق الأو�سط (‪11427‬‬ ‫كلم مربع و‪ 1.7‬مليون ن�سمة) الذي �أ�صبح‬ ‫يف ب�ضع �سنوات فاعال مهما يف املنطقة يف‬ ‫املجالني الريا�ضي والثقايف‪ ،‬يكون االحتاد‬ ‫ال��دويل قد ر�سخ مبد�أ منح الفر�صة لدول‬ ‫ج��دي��دة لال�ست�ضافة‪ ،‬ع��ل��ى غ���رار كوريا‬ ‫اجلنوبية وال��ي��اب��ان ع��ام ‪ ،2002‬وجنوب‬ ‫�إفريقيا ‪.2010‬‬ ‫كما منح االحت��اد ال��دويل �أي�ضا رو�سيا‬ ‫�شرف ا�ست�ضافة مونديال ‪.2018‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 16‬ــة‬

‫�سي�ؤول تخطط ملزيد من التدريبات وطوكيو‬ ‫ووا�شنطن تنظمان �أكرب مناورة ع�سكرية م�شرتكة‬ ‫تعتزم كوريا اجلنوبية �إج��راء مزيد من‬ ‫امل��ن��اورات بالذخرية احل��ي��ة؛ لتكون مبثابة‬ ‫حتذير لكوريا ال�شمالية‪ ،‬يف ال��وق��ت الذي‬ ‫ت�ستعد اليابان والواليات املتحدة بدورهما‬ ‫لإجراء مناورات ع�سكرية‪.‬‬ ‫وق��ام��ت ك��وري��ا اجلنوبية التي �أغ�ضبها‬ ‫الهجوم ال��ذي �شنته كوريا ال�شماية �ضدها‪،‬‬ ‫بنقل مزيد من اجلنود والعتاد �إىل جزرها‬ ‫ال��واق��ع��ة على خ��ط امل��واج��ه��ة م��ع ال�شمال؛‬ ‫لإظ��ه��ار �أن��ه��ا �سرتد على �أي هجوم ميكن �أن‬

‫حمافظات‬ ‫�أدى �آالف امل��واط��ن�ين ���ص�لاة اال�ست�سقاء‬ ‫�أم�س اخلمي�س يف �إحدى باحات مدينة احل�سني‬ ‫الريا�ضية تلبية لدعوة وزارة الأوقاف وال�ش�ؤون‬ ‫واملقد�سات الإ�سالمية‪ ،‬بعد انحبا�س الأمطار‬ ‫وت�أخر هطولها‪.‬‬ ‫و�أقيمت ال�صالة التي ح�ضرها وزير الأوقاف‬ ‫واملقد�سات الإ�سالمية عبدال�سالم العبادي‪ ،‬و�أمني‬ ‫عام �سلطة وادي الأردن �سعد �أبو حمور‪ ،‬قبيل‬

‫رام اهلل‬

‫قطر تفوز با�ست�ضافة مونديال ‪2022‬‬

‫�سي�ؤول‬

‫�آالف املواطــنني يـــ�ؤدون‬ ‫�صالة اال�ست�سقاء يف عمان واملحافظات‬

‫ت�شنه عليها جارتها ال�شمالية‪.‬‬ ‫وقال مدير اال�ستخبارات املركزية وون‬ ‫�سي هون �إن التهديد حقيقي‪ ،‬وذلك يف �أعقاب‬ ‫ق�صف بيونغ يانغ جزيرة كورية جنوبية يف‬ ‫‪ 23‬ت�شرين الثاين؛ مما �أدى �إىل مقتل �أربعة‬ ‫�أ�شخا�ص‪ ،‬و�أثار خماوف من ت�صعيد ع�سكري‬ ‫يف �شبه اجلزيرة الكورية‪.‬‬ ‫ون���ق���ل ع����ن ه�����ون ق���ول���ه �أم�������ام جلنة‬ ‫اال�ستخبارات يف الربملان يف جل�سة مغلقة �إن‬ ‫"خطر التعر�ض ملزيد من الهجمات من كوريا‬ ‫ال�شمالية مرتفع"‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 9‬ــة‬

‫(�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫مئة معاق ي�ستفيدون من م�شروع حت�سني‬ ‫امتثال املدار�س احلكومية حلقهم يف التعليم‬ ‫عمان‬ ‫ت�شري التقديرات العاملية التي �شاع ا�ستخدامها �إىل �أن ‪ 10‬يف‬ ‫املائة من ال�سكان‪ ،‬بنحو ‪ 650‬مليون ن�سمة يف العامل‪ ،‬م�صنفون من‬ ‫الأ�شخا�ص املعاقني؛ فيما ي�صعب �إعطاء �أرقام �أرقام دقيقة حول‬ ‫�أعدادهم؛ لعدم وجود تعريف متفق عليه عامليا‪.‬‬ ‫وبح�سب بيان �صدر من بعثة االحتاد الأوروبي يف عمان يوم‬ ‫�أم�س‪ ،‬ف�إن العالقة بني الإعاقة والفقر �أمر معقد؛ �إذ �إن الأ�شخا�ص‬ ‫الذين يعانون من الإعاقة يتعر�ضون للإفقار‪ ،‬ب�سبب العقبات‬ ‫واحلواجز والتمييز الذي يواجهونه‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫�إلقاء القب�ض على مطلقي‬ ‫النار على الرقيب امل�شاقبة‬

‫�صرح م�س�ؤول فل�سطيني �أم�س اخلمي�س �أن‬ ‫الإدارة الأمريكية �أبلغت ال�سلطة الفل�سطنية‬ ‫بف�شل جهودها لدى "�إ�سرائيل" لتجديد العمل‬ ‫بتجميد اال�ستيطان؛ لإتاحة املجال ال�ستئناف‬ ‫مفاو�ضات ال�سالم‪.‬‬ ‫وقال امل�س�ؤول الفل�سطيني الذي طلب عدم‬ ‫ك�شف هويته �إن "الإدارة الأمريكية �أعلمتنا �أن‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية غري موافقة على العمل‬

‫تدافع فرن�سا التي متلك ثاين �أكرب‬ ‫�شبكة م��ن ال�����س��ف��ارات يف ال��ع��امل بعد‬ ‫الواليات املتحدة‪ ،‬عن الربقيات ال�سرية‬ ‫التي تتناول �شركاء �أجانب؛ العتبارها‬ ‫�أدوات بيد الدبلوما�سية‪� ،‬ساعية �إىل‬ ‫ت��ع��زي��ز �أم��ن��ه��ا يف م��واج��ه��ات هجمات‬ ‫معلوماتية مثل ت�سريبات ويكيليك�س‪.‬‬ ‫و�أعلنت وزارة اخلارجية الفرن�سية‬ ‫�أنها اتخذت �إج��راءات عملية للت�صدي‬ ‫لأي ثغرة يف نظام ات�صاالتها قد ت�ستغل‬ ‫لت�سريب معلومات‪ ،‬بعدما با�شر موقع‬ ‫الأ�سرتايل جوليان �أ�ساجن الأح��د ن�شر‬ ‫‪� 251‬أل��ف برقية دبلوما�سية �سرية‬ ‫�أمريكية‪.‬‬ ‫ونقلت فران�س بر�س عن برنار فالريو‬ ‫املتحدث با�سم اخلارجية الفرن�سية‬ ‫قوله‪" :‬با�شرنا عملية متوا�صلة ل�ضمان‬ ‫الأمن؛ حفاظا على �سرية الوثائق"‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صادر دبلوما�سية‪ ،‬ف�إن‬ ‫النقا�ش الأ���س��ا���س��ي ال���ذي ي��ج��ري بعد‬

‫عملية الت�سريب ال�ضخمة التي يقوم‬ ‫بها موقع ويكيليك�س ال يرتكز بالت�أكيد‬ ‫على تغيري م�ضمون امل��ذك��رات‪ ،‬بل على‬ ‫فاعلية املوانع التي حتول دون الو�صول‬ ‫�إىل الوثائق ال�سرية‪.‬‬ ‫وق��ال دبلوما�سي فرن�سي‪" :‬غالبا‬ ‫م��ا جن��ري حتليال نف�سيا للمحاورين‬ ‫الذين نلتقيهم‪� ،‬سواء من الغالبية �أو‬ ‫من املعار�ضة يف البلد املعني‪ ،‬وه��ذا لن‬ ‫يتغري"‪.‬‬ ‫وهذه التحليالت النف�سية كانت من‬ ‫الت�سريبات الأكرث �إثارة بني الكم الهائل‬ ‫م��ن ال��وث��ائ��ق الأمريكية التي ك�شفها‬ ‫ويكيليك�س‪ ،‬حيث ُو ِ�ص َف رئي�س الوزراء‬ ‫ال��رو���س��ي ف�لادمي�ير ب��وت�ين بـ"الذكر‬ ‫املت�سلط"‪ ،‬والرئي�س الفرن�سي نيكوال‬ ‫�ساركوزي بـ"نزق م�ستبد"‪.‬‬ ‫و�أب����دى ف��رن�����س��وا نيكولو ال�سفري‬ ‫ال��ف��رن�����س��ي ال�����س��اب��ق يف ط���ه���ران بني‬ ‫‪ 2001‬و‪ 2005‬ثقته ب�أن الدبلوما�سية‬ ‫الفرن�سية "�ستوا�صل العمل بالطريقة‬ ‫نف�سها"‪.‬‬

‫جم���ددا بتجميد اال�ستيطان" ح�سب وكالة‬ ‫فران�س بر�س‪.‬و�أ�ضاف �أن "الإدارة الأمريكية‬ ‫�ستوا�صل جهودها" يف هذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫لكن كبري املفاو�ضني الفل�سطينيني �صائب‬ ‫عريقات نفى �أن تكون ال�سلطة ت�سلمت ردا ر�سميا‬ ‫من وا�شنطن بخ�صو�ص هذا امللف‪.‬‬ ‫وتوقفتاملفاو�ضاتالإ�سرائيليةالفل�سطينية‬ ‫املبا�شرة التي ا�ست�ؤنفت يف �أيلول املا�ضي بعد‬ ‫جهود �أمريكية حثيثة‪ ،‬بعيد �إطالقها‪ ،‬مع انتهاء‬ ‫فرتة التجميد اجلزئي لال�ستيطان الإ�سرائيلي‬ ‫يف ال�ضفة الغربية‪.‬‬

‫الدويك لـ«ال�سبيل»‪ :‬على ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية �أن تعلن ف�شل املفاو�ضات‬ ‫حبيب �أبو حمفوظ و�أحمد �إدري�س‬ ‫�أكد رئي�س املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني‬ ‫الدكتور عزيز الدويك �أن ف�شل املفاو�ضات‬ ‫ب�ين احل��ك��وم��ة "الإ�سرائيلية" وال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية ك��ان نتيجة حتمية؛ �إذ �إن‬ ‫"�إ�سرائيل" منذ اليوم الأول للمفاو�ضات ما‬ ‫تزال متاطل وتراوغ وترف�ض جميع املبادرات‬ ‫التي قدمت لها بهدف حتريك عملية ال�سالم‪،‬‬ ‫وكل ذلك فقط حتت م�سمى واحد‪ ،‬وهو ك�سب‬ ‫الوقت لفر�ض املزيد من �سيا�سات الأمر الواقع‬ ‫على الأر�ض‪ ,‬وبالأخ�ص يف مدينة القد�س‪.‬‬

‫و�أع�����رب ال���دوي���ك يف ت�����ص��ري��ح خا�ص‬ ‫لــ"ال�سبيل" �أم�س اخلمي�س عن ا�ستغرابه‬ ‫م��ن ح��دي��ث اجل��ان��ب الفل�سطيني املتكرر‪،‬‬ ‫باعتبار القد�س عا�صمة للدولة الفل�سطينية‬ ‫املقبـــــلة‪ ،‬مت�سائال عن �أي دولة تتحـــــدث‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬واحلقيقة �أن املفاو�ض الفل�سطيني‬ ‫فـــ�شل؛ لأن ا�سرتاتيجيته �أثبتت عقمها‪،‬‬ ‫والأحــــداث اجلارية م�ؤخر ًا تثبت عقم هذه‬ ‫ال�سيا�سة‪ ،‬وب�أنها لن تقود ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫ومر َك َبهُ ب�أي حال‪ ،‬وعليهم التخلي عن هذه‬ ‫ال�سيا�سة‪ ،‬و�إع�ل�ان ف�شلهم‪ ،‬والبحــــث عن‬ ‫طريق �آخر‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 8‬ــة‬

‫عمان‬ ‫�ألقت مرتبات قيادة �أمن �إقليم العا�صمة و�إدارة البحث‬ ‫اجلنائي يف �ساعة مت�أخرة م��ن ليل الأرب��ع��اء القب�ض على‬ ‫املتورطني بق�ضية �إط�لاق النار على رجل �أم��ن‪ ،‬وقتل �صاحب‬ ‫حمل جتاري‪.‬‬ ‫قائد �أمن �إقليم العا�صمة العميد طايل املجايل قال الأربعاء‬ ‫�إن مديرية ال�شرطة املخت�صة �أبلغت حوايل ال�ساعة العا�شرة‬ ‫والن�صف لي ًال من م�ساء الثالثاء بوجود �إطالق نار‪ ،‬و�سرقة لأحد‬ ‫املحالت التجارية يف منطقة جبل الن�صر‪ ،‬فتحركت جمموعات‬ ‫من البحث اجلنائي واملخترب اجلنائي‪ .‬فتبني �أن �أح��د موظفي‬ ‫هذا املحل التجاري قد تعر�ض للقتل من قبل جمهولني بوا�سطة‬ ‫عيارات نارية‪ ،‬ومن ثم �سُرِقَت بع�ض حمتويات املحل‪.‬‬

‫‪328‬‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 3‬ــة‬

‫باري�س تدافع عن دبلوما�سية الربقيات ال�سرية وت�شدد الإجراءات ملنع الت�سريبات‬ ‫باري�س‬

‫�صالة الع�صر‪ ،‬بالتزامن مع �إقامتها يف حمافظات‬ ‫مين على‬ ‫اململكة؛ ابتهاال �إىل اهلل عز وجل �أن ّ‬ ‫الأردن بالغيث واملطر‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الأوق��اف قد طلبت من جميع‬ ‫خطباء امل�ساجد يف اململكة �أن يتوجهوا بخال�ص‬ ‫الدعاء �أثناء خطبة اليوم اجلمعة‪ ،‬طلبا للغوث‬ ‫والرحمة من املوىل عز وجل‪.‬‬ ‫ويف �إرب�����د �أدى م��ئ��ات امل��واط��ن�ين �صالة‬ ‫اال�ست�سقاء التي نظمتها مديرية الأوق��اف يف‬ ‫امللعب البلدي قبل �صالة ع�صر �أم�س‪.‬‬

‫الإدارة الأمريكية �أبلغت الفل�سطينيني‬ ‫بف�شل جهودها لوقف اال�ستيطان‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 12‬ــة‬

‫ف�����ازت دول�����ة ق��ط��ر �أم�������س اخلمي�س‬ ‫با�ست�ضافة مونديال ‪.2022‬‬ ‫وتناف�ست قطر على اال�ست�ضافة مع‬ ‫ال���والي���ات امل��ت��ح��دة‪ ،‬و�أ���س�ترال��ي��ا‪ ،‬وك��وري��ا‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬واليابان‪.‬‬ ‫وهي املرة الأوىل التي حتظى فيها قطر‬ ‫ب�شرف ا�ست�ضافة نهائيات ك�أ�س العامل‪ ،‬وهي‬ ‫�أول دولة عربية حتظى بهذا ال�شرف يف �أول‬ ‫تر�شُّ ٍح لها‪ .‬ومبنح �شرف اال�ست�ضافة لهذا‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 8‬ــة‬

‫‪« 11‬واتّ��������������������ق��������������������وا ف������ت������ن������ة» ‪ ..‬د‪� .‬أح����م����د ن��وف��ل‬

‫جمموعات يهودية ت�ستبيح الأق�صى وقوات االحتالل تغلقه يف وجه امل�صلني‬

‫زيوريخ‬

‫ريا على‬ ‫انطلقت �أم�س اخلمي�س قافلة ت�ضامنية �آ�سيوية �إىل قطاع غزة �س ً‬ ‫ً‬ ‫انطالقا من �إح��دى املدن‬ ‫الأق��دام‪ ،‬من خالل رحلة يقوم بها عدد من النا�شطني‬ ‫الهندية‪ .‬وقالت �صحيفة «�إنديا تاميز» الهندية‪�« :‬إن القافلة املنظمة من جمعية‬ ‫«ال�شعوب الآ�سيوية للت�ضامن مع فل�سطني» �ستحمل على متنها م�ساعدات طبية‬ ‫بقيمة ‪ 27‬مليون روبية هندية‪ ،‬و�سيارتي �إ�سعاف»‪ .‬و�أو�ضحت ال�صحيفة �أن القافلة‬ ‫ً‬ ‫متوجهة �إىل باك�ستان و�إي��ران والأردن‬ ‫الآ�سيوية انطلقت من �إحدى مدن الهند‬ ‫ولبنان وم�صر‪ ،‬و�صو ًال �إىل معرب رفح‪.‬‬ ‫و�سي�شارك يف القافلة الوزير ال�سابق ل�ش�ؤون جمل�س الوزراء الهندي ظفر‬ ‫�سيف اهلل‪ ،‬وال�صحفي املخ�ضرم ولديب نايار‪.‬‬

‫وق���ال‪�" :‬إن الأم��ري��ك��ي�ين يعملون‬ ‫مثلنا‪ .‬وم��ن الطبيعي لدبلوما�سي �أن‬ ‫ي�صف رئي�س دولة �أجنبية مثلما يراه‪،‬‬ ‫مع حميطه العائلي ونزواته‪ ،‬وما ميكن �أن‬ ‫ي�ؤثر عليه‪ .‬فكل ما ي�سمح بك�سب الوقت‬ ‫يف فهم املحاور هو مو�ضع ترحيب"‪.‬‬ ‫من جهته قال فيليب مورو دوفارج‬ ‫من املعهد الفرن�سي للعالقات الدولية‪:‬‬ ‫"�إن ا�ستياء نيكوال �ساركوزي �أو �أي‬ ‫رئي�س دول��ة �آخ��ر من طريقة و�صفه‪،‬‬ ‫لي�س دليل ذكاء‪ .‬كل رئي�س دولة يعرف‬ ‫�أن��ه ي�صبح حم��ط منيمة م��ا �أن يدير‬ ‫ظهره"‪.‬‬ ‫ويف�سر بع�ض اخل�براء ت�سريبات‬ ‫وي��ك��ي��ل��ي��ك�����س ب����إزال���ة احل���واج���ز بني‬ ‫خمتلف وكاالت الإدارة الأمريكية بعد‬ ‫اع��ت��داءات ‪� 11‬أي��ل��ول؛ �سعيا لت�سريع‬ ‫انتقال املعلومات‪ ،‬فيما حتدث �آخرون‬ ‫عن عدم �ضبط الو�صول �إىل البيانات‬ ‫ال�سرية ب�شكل حم��ك��م‪ ،‬وع���دم وج��ود‬ ‫نظام �إنذار فاعل يف حال ت�سجيل �سلوك‬ ‫مريب‪.‬‬

‫وقال دبلوما�سي فرن�سي �سابق طلب‬ ‫ع��دم ك�شف هويته �إن الربقيات التي‬ ‫�سربها ويكيليك�س ونقلتها خم�س من‬ ‫كربيات �صحف العامل ال تنتمي �إىل فئة‬ ‫الر�سائل البالغة ال�سرية‪ ،‬معتربا �أنها ال‬ ‫ت�شكل مادة ل�سبق �صحايف‪.‬‬ ‫واع��ت�بر �أن "النظام املعلوماتي‬ ‫املعتمد يف وزارة اخلارجية الفرن�سية‬ ‫�آمنٌ بدرجة كافية"؛ لأن الدبلوما�سيني‬ ‫"ال يطلعون �سوى على الربقيات املتعلقة‬ ‫مبجال اخت�صا�صهم"‪.‬‬ ‫من جهتها نددت احلكومة الفرن�سية‬ ‫ب�شدة بالت�سريبات‪ ،‬و�صرحت وزيرة‬ ‫اخلارجية مي�شال �آليو ماري "�أن العالقة‬ ‫بني الدول تفرت�ض حدا �أدنى من الثقة‪.‬‬ ‫و�أي ثقة ممكنة حني نطرح فكرة ما‬ ‫وجندها بعد ذلك خرجت �إىل العلن؟"‬ ‫لكنها �أ���ض��اف��ت خمففة م��ن وط ��أة‬ ‫الف�ضيحة‪" :‬علينا �أال نحلم‪ ،‬فالعمل‬ ‫ال��دب��ل��وم��ا���س��ي ل��ي�����س جم���ال الأ����س���رار‬ ‫امل�ضبوطة"‪.‬‬

‫اجلائزة مقدمة من‪:‬‬

‫مطاعم الطازج وحلويات حبيبة‬

‫ا�سم الفائز‪:‬‬ ‫مفيد حممد �أبو حمفوظ‬ ‫اجلائزة‪:‬‬

‫وجبة عائلية وحلويات‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫�أعلن �أن الأردن يعتزم �إطالق مبادرة لتبادل املنح الدرا�سية للمتخ�ص�صني يف العلوم الدينية‬

‫وزير اخلارجية ميثل الأردن‬ ‫يف قمة منظمة الأمن والتعاون‬

‫ا�ستانا ‪ -‬برتا‬

‫امللك وامللكة ي�شاركان يف ت�شييع‬ ‫جثمان جد امللك ويتقبالن التعازي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ك ��ان امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين �أم ����س يف مقدمة‬ ‫م�شيعي جثمان ج��ده‪ ،‬وال��د الأم�يرة منى احل�سني‬ ‫اللواء والرت جاردنر‪ ،‬الذي تويف فجر الأربعاء‪.‬‬ ‫كما �شارك يف ت�شييع اجلثمان‪ ،‬الذي جرى يف‬ ‫مرا�سم خا�صة‪ ،‬امللكة ران�ي��ا‪ ،‬والأم�ي�ر احل�سني بن‬ ‫عبداهلل الثاين ويل العهد‪ ،‬والأمرية منى احل�سني‪،‬‬ ‫وعدد من الأمراء والأمريات‪.‬‬ ‫وت�ق�ب��ل امل �ل��ك والأم � ��راء‪ ،‬ال �ت �ع��ازي واملوا�ساة‬ ‫بوفاة الفقيد يف ق�صر رغدان من �أع�ضاء العائلة‬ ‫امل��ال �ك��ة‪ ،‬وال �� �س �ي��ادة الأ�� �ش ��راف‪ ،‬ورئ �ي ����س ال� ��وزراء‪،‬‬ ‫ورئي�س جمل�س الأعيان‪ ،‬ورئي�س جمل�س النواب‪،‬‬ ‫ورئي�س املجل�س الق�ضائي‪ ،‬ورئي�س الديوان امللكي‬ ‫الها�شمي‪ ،‬وم�ست�شاري امللك‪ ،‬وال ��وزراء‪ ،‬وقا�ضي‬ ‫ال�ق���ض��اة �إم ��ام احل���ض��رة ال�ه��ا��ش�م�ي��ة‪ ،‬وم�ف�ت��ي عام‬ ‫اململكة‪ ،‬ورئي�س هيئة الأرك��ان امل�شرتكة‪ ،‬ومدير‬ ‫امل�خ��اب��رات العامة‪ ،‬وم��دي��ر ق��وات ال��درك‪ ،‬ومدير‬

‫الأم� ��ن ال �ع��ام‪ ،‬وم��دي��ر ال��دف��اع امل� ��دين‪ ،‬و�أع�ضاء‬ ‫ال���س�ل��ك ال��دب�ل��وم��ا��س��ي امل�ع�ت�م��دي��ن ل��دى اململكة‪،‬‬ ‫و�أع�ضاء جمل�س الأعيان‪ ،‬و�أع�ضاء جمل�س النواب‪،‬‬ ‫و�أع�ضاء املجل�س الق�ضائي‪ ،‬وكبار موظفي الديوان‬ ‫امللكي الها�شمي‪ ،‬وكبار �ضباط ال�ق��وات امل�سلحة‪،‬‬ ‫واملخابرات العامة‪ ،‬وقوات الدرك‪ ،‬والأمن العام‪،‬‬ ‫والدفاع املدين‪.‬‬ ‫كما تقبلت امللكة رانيا والأمرية منى احل�سني‪،‬‬ ‫والأم�ي�رات التعازي واملوا�ساة يف ق�صر زه��ران من‬ ‫العائلة املالكة‪ ،‬وال�سيادة ال�شريفات‪ ،‬وعقائل كبار‬ ‫امل���س��ؤول�ين م��ن مدنيني وع�سكريني‪ ،‬والوزيرات‪،‬‬ ‫وع�ضوات جمل�سي الأعيان والنواب‪ ،‬وعقائل �أع�ضاء‬ ‫ال�سلك الدبلوما�سي املعتمدين لدى اململكة‪.‬‬ ‫و��س�ي�ت��م ف �ت��ح ��س�ج��ل خ��ا���ص ل�ت�ق�ب��ل التعازي‬ ‫بوفاة الفقيد يف ق�صر رغ��دان‪ ،‬اعتبارا من اليوم‬ ‫اجلمعة‪ ،‬ما بني ال�ساعة العا�شرة �صباحا واخلام�سة‬ ‫م�ساء‪ ،‬وحتى نهاية فرتة احلداد يف البالط امللكي‬ ‫الها�شمي م�ساء الثالثاء القادم‪.‬‬

‫جمل�س الأعيان ينتخب �أع�ضاء‬ ‫مكتبه الدائم واملجل�س العايل‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫انتخب جمل�س االع�ي��ان يف جل�سة عقدها‬ ‫ام�س اخلمي�س برئا�سة رئي�س املجل�س طاهر‬ ‫امل �� �ص��ري اع �� �ض��اء امل �ك �ت��ب ال ��دائ ��م للمجل�س‬ ‫وامل �ج �ل ����س ال �ع��ايل ل�ت�ف���س�ير ال��د� �س �ت��ور‪ ،‬واقر‬ ‫امل �ج �ل ����س � �ص �ي �غ��ة ال � ��رد ع �ل��ى خ �ط��اب العر�ش‬ ‫ال�سامي‪.‬‬ ‫وت�شكل اع�ضاء املكتب الدائم من االعيان‬

‫ع�ب��د ال � ��ر�ؤوف ال ��رواب ��دة ن��ائ�ب��ا اول للرئي�س‬ ‫ومعروف البخيت نائبا ثانيا ومروان احلمود‬ ‫وليلى �شرف م�ساعدين للرئي�س‪.‬‬ ‫وير�أ�س املجل�س العايل لتف�سري الد�ستور‬ ‫رئي�س جمل�س االعيان وي�ضم ثمانية �أع�ضاء‬ ‫‪ ،‬ثالثة منهم انتخبهم املجل�س من �أع�ضائه‬ ‫وهم االعيان فايز الطراونه وحممد العالونه‬ ‫و�شريف الزعبي ‪ ،‬ا�ضاف اىل خم�سة من ق�ضاة‬ ‫�أعلى حمكمة نظامية برتتيب الأقدمية‪.‬‬

‫ال�سرور ي�ؤكد امل�ستوى املتقدم للأمن العام‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك� ��د ن��ائ��ب رئ �ي ����س ال � � ��وزراء وزي� ��ر الداخلية‬ ‫املهند�س �سعد هايل ال���س��رور �أن امل�ستوى املتقدم‬ ‫الذي و�صل �إليه جهاز الأمن العام يف �شتى املجاالت‬ ‫ينعك�س �إيجابا على النهو�ض باخلدمات الأمنية‬ ‫بكل ك�ف��اءة واق�ت��دار وال��ذي ي�صب �أو ًال و�أخ�ي�راً يف‬ ‫تقدمي اخلدمات الف�ضلى للمواطنني‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ال�سرور خ�لال زي��ارت��ه �أم����س اخلمي�س‬ ‫مديرية الأم��ن العام �إىل ��ض��رورة توفري وتقدمي‬ ‫اخل��دم��ة الأم�ن�ي��ة الف�ضلى للمواطنني وتطوير‬ ‫العمل الوقائي �ضد اجلرمية واال�ستمرار يف توفري‬ ‫البيئة الأمنية املنا�سبة للم�ساهمة يف عملية التنمية‬ ‫امل�ستدامة‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن ال �ق �ي��م ال �ت��ي ي�ت�ح�ل��ى ب �ه��ا املجتمع‬ ‫الأردين ت���ش�ك��ل � �س��دا م�ن�ي�ع��ا ي �ح��ول دون تف�شي‬ ‫اجلرمية وانت�شارها‪ ،‬وي�ساعد على الق�ضاء عليها‪،‬‬ ‫والقب�ض على مرتكبيها‪ ،‬كما �أن تعاون املواطنني‬ ‫مع رجال الأمن العام يف تنفيذ واجباتهم له الدور‬ ‫الرئي�س يف تفعيل ثقافة ال�شرطة املجتمعية �ضمن‬

‫مفهوم الأمن ال�شامل‪ ،‬م�شريا �إىل �أهمية التوا�صل‬ ‫مع �أبناء املجتمع املحلي والتحاور معهم‪ ،‬والأخذ‬ ‫مبقرتحاتهم‪ ،‬مبا يخدم العملية الأمنية وال�صالح‬ ‫العام‪ ،‬ومبا ي�سهم يف احلفاظ على نعمة الأمن التي‬ ‫يتمتع بها وطننا احلبيب‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار ال� ��� �س ��رور �إىل � � �ض� ��رورة اال�ستمرار‬ ‫والتن�سيق مع جميع اجلهات املعنية لو�ضع خطط‬ ‫للت�صدي مل�شكالت حوادث ال�سري يف اململكة‪ ،‬وكذلك‬ ‫اال�ستمرار يف املحافظة على �أمن و�سالمة املواطنني‬ ‫من خالل ا�سرتاتيجيات �أمنية تهدف �إىل تطوير‬ ‫العمل الوقائي �ضد اجلرمية‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أكد مدير الأمن العام اللواء الركن‬ ‫ح�سني امل �ج��ايل ح��ر���ص �أب �ن��اء ج�ه��از الأم ��ن العام‬ ‫ع�ل��ى ت��رج�م��ة ال�ت��وج�ي�ه��ات امللكية ل�ت��وف�ير �أق�صى‬ ‫درج��ات الأم��ن للمواطن‪ ،‬و�إ�شاعة روح الطم�أنينة‬ ‫ب�ي�ن امل��واط �ن�ين م��ن خ�ل�ال ت��وط�ي��د ال �ع�لاق��ة بني‬ ‫رج ��ل الأم � ��ن ال �ع��ام وامل ��واط ��ن‪ ،‬م� ��ؤك ��دا ا�ستمرار‬ ‫قيادة جهاز الأمن العام يف تطبيق جميع اخلطط‬ ‫اال�سرتاجتيات الأمنية لتطوير �أداء مرتبات الأمن‬ ‫العام وعلى ال�صعد كافة‪.‬‬

‫انتهاء فرتة ا�ستقبال طلبات الرت�شيح جلائزة املوظف املثايل‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ناق�شت اللجنة املكلفة بتقييم طلبات الرت�شيح‬ ‫جل��ائ��زة امل��وظ��ف امل �ث��ايل �أم ����س اخل�م�ي����س الأ�س�س‬ ‫واملعايري التي �سيتم اعتمادها لفرز الطلبات‪ ،‬مبا‬ ‫يكفل ال �ع��دال��ة وامل��و��ض��وع�ي��ة ل�ت�ح��دي��د املر�شحني‬ ‫للفوز باجلائزة‪.‬‬ ‫وبلغ عدد املر�شحني للجائزة ‪ 101‬مر�شحاً‪58 ،‬‬

‫منهم عن الفئة الأوىل‪ ،‬والفئة الثانية ‪ 23‬مر�شحاً‪،‬‬ ‫والفئة الثالثة ‪ 20‬مر�شحاً‪ ،‬حيث انتهت اليوم عملية‬ ‫ا�ستقبال الطلبات‪.‬‬ ‫وبينت اللجنة �أن احلد الأق�صى للفوز بهذه‬ ‫اجل��ائ��زة ع���ش��رة م��ر��ش�ح�ين م��ن ك��ل ف �ئ��ة‪ ،‬وذلك‬ ‫ا�ستناداً لأحكام املادة ‪ 35‬من نظام اخلدمة املدنية‪،‬‬ ‫فيما مينح ال�ف��ائ��ز ب�ه��ذه اجل��ائ��زة خم�س زيادات‬ ‫�سنوية‪.‬‬

‫االحتاد الأوروبي يدعم م�شروعا للمعوقني يف الأردن‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قالت املفو�ضية الأوروبية يف عمان �إن االحتاد‬ ‫الأوروب��ي ي�شارك يف متويل م�شروع لتعزيز حقوق‬ ‫الإن�سان بالن�سبة للمعوقني يف الأردن بنحو ‪173‬‬ ‫�ألف يورو‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت املفو�ضية يف ب�ي��ان �أم����س اخلمي�س‬ ‫مبنا�سبة اليوم الدويل للمعاقني �أن هدف امل�شروع‬ ‫ال��ذي ينفذ يف ال��زرق��اء ه��و تعزيز ح��ق الأ�شخا�ص‬ ‫امل�ع��وق�ين يف ال�ت�ع�ل�ي��م م��ن خ�ل�ال مت�ك�ين املدار�س‬ ‫احلكومية من ا�ستيعابهم‪ ،‬م�ضيفة �أن مئة معاق‬ ‫م��ن ال��ذك��ور والإن � ��اث وم �ئ��ة �أ� �س��رة ل��دي�ه��ا �أطفال‬ ‫معاقون ي�ستفيدون من هذا امل�شروع‪.‬‬ ‫وق��ال �إن مو�ضوع املعاقني ي��درج يف م�ساعدات‬ ‫التعاون التنموي ال��ذي يقدمه االحت��اد الأوروبي‬ ‫ل�شركائه‪ ،‬م�شريا �إىل �أن املفو�ضية مولت من بداية‬ ‫القرن اجلديد �أكرث من ‪ 440‬م�شروعا قيمتها �أكرث‬

‫من ‪ 200‬مليون ي��ورو ت�ستهدف املعوقني حتديدا‬ ‫يف ‪ 82‬بلدا‪ .‬و�أو�ضح البيان �أن الن�شاطات الرئي�سية‬ ‫ال �ت��ي مت دع �م �ه��ا ت���ش�م��ل ب �ن��اء ال� �ق ��درات وتطوير‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ات وال �ت ��أه �ي��ل امل�ج�ت�م�ع��ي وت �ع��زي��ز حقوق‬ ‫الإن�سان وتخفي�ض الإدخ��ال يف امل�صحات والإدماج‬ ‫االجتماعي وحت�سني جمع البيانات‪.‬‬ ‫و�أك��د البيان ال�ت��زام االحت��اد الأوروب ��ي بتعزيز‬ ‫حقوق الأ�شخا�ص املعاقني يف ن�شاطاته اخلارجية‬ ‫ويف �سياق اتفاقية الأمم املتحدة حلقوق الأ�شخا�ص‬ ‫املعوقني‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن املفو�ضية الأوروب �ي��ة يف بروك�سل‬ ‫تعمل ح��ال�ي��ا ع�ل��ى و��ض��ع ال�ل�م���س��ات الأخ�ي��رة على‬ ‫الإ� �س�ترات �ي �ج �ي��ة الأوروب � �ي� ��ة ب�خ���ص��و���ص الإعاقة‬ ‫للفرتة ‪ ،2020-2010‬حيث يتمثل ال�ه��دف العام‬ ‫لال�سرتاتيجية يف متكني الن�ساء والرجال املعاقني‬ ‫من التمتع بحقوقهم كاملة واال�ستفادة الكاملة‬ ‫من م�شاركتهم يف املجتمع‪.‬‬

‫م �ن��دوب��ا ع��ن امل �ل��ك ع �ب��داهلل الثاين‬ ‫�شارك وزير اخلارجية نا�صر جودة يف قمة‬ ‫منظمة الأم��ن وال�ت�ع��اون يف �أوروب ��ا التي‬ ‫بد�أت �أعمالها يف العا�صمة الكازاخ�ستانية‬ ‫ا�ستانا �أم�س‪.‬‬ ‫و� � �ش� ��ارك يف ال �ق �م��ة ق� � ��ادة ور�ؤ� � �س� ��اء‬ ‫حكومات ووزراء خارجية ‪ 56‬دولة ميثلون‬ ‫�أع�ضاء املنظمة من �أوروبا و�آ�سيا الو�سطى‬ ‫و�أمريكا ال�شمالية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �شركاء‬ ‫التعاون املتو�سطيني والآ�سيويني االثنتي‬ ‫ع�شرة دولة من بينها الأردن‪.‬‬ ‫ون�ق��ل وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة حت�ي��ات امللك‬ ‫عبداهلل الثاين �إىل قادة ور�ؤ�ساء احلكومات‬ ‫وال��وف��ود امل�شاركة يف القمة ومتنياته �أن‬ ‫تتكلل �أعمالها بالنجاح‪.‬‬ ‫وق ��ال يف ك�ل�م��ة �أل �ق��اه��ا يف ال�ق�م��ة �إن‬ ‫الأردن يعلق �أهمية كبرية على �شراكته‬ ‫م��ع منظمة الأم ��ن وال �ت �ع��اون يف �أوروب ��ا‪،‬‬ ‫ويحر�ص على تقدمي م�ساهمة فعالة يف‬ ‫الأن�شطة املنبثقة عن املنظمة‪ ،‬ال �سيما يف‬ ‫�سياق ال�شراكة املتو�سطية‪.‬‬ ‫و�أك� ��د �أه �م �ي��ة ت��و��س�ي��ع ه ��ذا التعاون‬ ‫بالنظر �إىل االرتباط الوثيق بني الأمن‬ ‫يف مفهومه ال�شامل وال�شراكة بني �أوروبا‬

‫ودول امل�ت��و��س��ط يف م��واج �ه��ة التحديات‬ ‫امل�شرتكة‪.‬‬ ‫و�أ�شار وزير اخلارجية �إىل �أن الواقع‬ ‫العاملي املعا�صر ي�شهد جملة من التحديات‪،‬‬ ‫وت �ه��دي��دات �أم�ن�ي��ة ع��اب��رة ل�ل�ح��دود متثل‬ ‫�أكرث من ذي قبل حتديا لال�ستقرار على‬ ‫خمتلف امل�ستويات الوطنية والإقليمية‬ ‫والدولية‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن م��ن ب�ين ه��ذه التحديات‬ ‫تغري امل�ن��اخ والفقر والإره ��اب واجلرمية‬ ‫ال �ع��اب��رة ل �ل �ح��دود‪ ،‬والأوب � �ئ� ��ة ال�صحية‬ ‫والأزمة االقت�صادية العاملية‪ ،‬وهي حتديات‬ ‫ال ميكن �أن تعاجلها �أي دول��ة مبفردها‪،‬‬ ‫الأمر الذي يفر�ض تعزيز العمل اجلماعي‬ ‫امل�شرتك للت�صدي لها‪.‬‬ ‫م��ؤك��دا �أن��ه بعد م��رور نحو ‪ 35‬عاما‬ ‫على �صدور وثيقة هل�سنكي‪ ،‬ف�إن ال�شواهد‬ ‫ع �ل��ى االرت � �ب� ��اط ال��وث �ي��ق ب�ي�ن الأم � ��ن يف‬ ‫منطقة املتو�سط و�أم ��ن منطقة منظمة‬ ‫الأمن والتعاون يف �أوروبا ال زالت ماثلة‪.‬‬ ‫و�أك ��د ج ��ودة �أن حتقيق ال���س�لام بني‬ ‫الفل�سطينيني والإ�سرائيليني على �أ�سا�س‬ ‫ح��ل ال��دول �ت�ين‪ ،‬ويف ��س�ي��اق حتقيق �سالم‬ ‫�شامل بني العرب و"�إ�سرائيل" �أم��ر بالغ‬ ‫الأه�م�ي��ة‪ ،‬لأن��ه ��س�ي��ؤدي حتما �إىل تعزيز‬ ‫التعاون من �أجل الت�صدي ب�شكل جماعي‬

‫نا�صر جودة‬

‫وم�شرتك للتحديات والتهديدات املختلفة‬ ‫وامل�شرتكة على نحو م�ستدام‪.‬‬ ‫وق��ال �إن امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين يبذل‬ ‫كل جهد ممكن من �أج��ل حتقيق ال�سالم‬ ‫واال��س�ت�ق��رار يف منطقة ال���ش��رق الأو�سط‬ ‫ع�ل��ى �أ� �س��ا���س ح��ل ال��دول �ت�ين واملرجيعات‬ ‫امل�ع�ت�م��دة وم �ب��ادرة ال���س�لام ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬مبا‬ ‫ي�ضمن قيام الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة‬ ‫وعا�صمتها القد�س ال�شرقية على خطوط‬ ‫ال��راب��ع م��ن ح��زي��ران ع � ��ام‪ 1967‬يف �سياق‬

‫�إقليمي يحقق ال�سالم ال�شامل يف منطقة‬ ‫ال���ش��رق الأو� �س��ط ال ��ذي �سيكون �إحالله‬ ‫مدخال ملعاجلة ق�ضايا املنطقة الأخرى‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض وزي��ر اخلارجية اجلهود‬ ‫التي يبذلها الأردن يف جمال احل��وار بني‬ ‫احل �� �ض��ارات والأدي� � ��ان ال �ت��ي ت�ستند �إىل‬ ‫ث��واب��ت الو�سطية واالع �ت��دال والت�سامح‬ ‫ال �ت��ي ي�ت�م���س��ك ب �ه��ا الأردن وت �ع�بر عنها‬ ‫بجالء ر�سالة عمان التي اطلقها ورعاها‬ ‫امل� �ل ��ك ع� �ب ��داهلل ال � �ث� ��اين‪ ،‬وال� �ت ��ي تهدف‬ ‫�إىل �إظ �ه ��ار ال �� �ص��ورة احل�ق�ي�ق�ي��ة لديننا‬ ‫الإ�سالمي احلنيف ال��ذي يعلي من �ش�أن‬ ‫الإن�سان وكرامته و�سالمته‪ ،‬ويجل قيم‬ ‫الت�سامح واالع �ت��دال‪ ،‬ويرف�ض وي�شجب‬ ‫العنف والعدوان واالرهاب‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن وزي��ر اخل��ارج�ي��ة �أن الأردن‬ ‫ي�ع�ت��زم �إط�ل�اق م �ب��ادرة ب��اال� �ش�تراك مع‬ ‫ال� � ��دول الأع� ��� �ض ��اء يف م �ن �ظ �م��ة الأم� ��ن‬ ‫وال � �ت � �ع� ��اون يف �أوروب� � � � ��ا ل� �ت� �ب ��ادل املنح‬ ‫ال��درا� �س �ي��ة ل�ل�م�ت�خ���ص���ص�ين يف العلوم‬ ‫ال��دي �ن �ي��ة‪ ،‬م �� �ش�يرا �إىل �أن ال �ه��دف من‬ ‫ه��ذه امل�ب��ادرة هو تعزيز القيم امل�شرتكة‬ ‫وت�أكيد احرتام التعددية وتعزيز احلوار‬ ‫بني الأديان والثقافات‪.‬‬

‫حول بحث دوره يف تعزيز احلق يف التجمع والتنظيم‬

‫املجتمع املدين يحتاج �إىل خماطبة احلكومة‬ ‫والربملان وتفعيل رقابته يف جمال تطبيق الت�شريعات‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫يعتزم نا�شطون تفعيل دور م�ؤ�س�سات‬ ‫امل �ج �ت �م��ع امل� � ��دين يف ت �ع��دي��ل القوانني‬ ‫الناظمة للحريات يف ال�ب�لاد‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫اق�ت�راح التوا�صل م��ع اللجان الربملانية‪،‬‬ ‫وتفعيل ال��رق��اب��ة ال��دائ�م��ة على احلكومة‬ ‫ح �ي��ال ال �ق��وان�ين ذات ال�ع�لاق��ة باملجتمع‬ ‫املدين‪ ،‬ف�ضال عن حماورتها‪.‬‬ ‫وتذهب اق�تراح��ات اخل�براء �إىل حد‬ ‫التنبيه ع�ل��ى �أن املجتمع امل ��دين املبعرث‬ ‫حمدود الأثر يف تعزيز الدميقراطية‪ ،‬ما‬ ‫ي�ستدعي احلاجة امللحة لت�شكيل جمل�س‬ ‫تن�سيقي ملنظمات املجتمع امل��دين بو�صفه‬ ‫املرجعية يف حل امل�شكالت التي تواجهه‪.‬‬ ‫وخالل ندوة ناق�شت "دور م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع املدين يف تعزيز احلق يف التجمع‬ ‫والتنظيم" م�ساء �أم����س الأول‪ ،‬بتنظيم‬ ‫م ��ن امل ��رك ��ز ال��وط �ن��ي حل �ق��وق الإن�سان‪،‬‬ ‫�أ�شار الباحث ح�سني �أب��و رم��ان �إىل جملة‬ ‫�أدوار و�أن�شطة ينبغي على املجتمع املدين‬ ‫�إدراكها‪ ،‬ليت�سنى له تعزيز حق التجمع‪.‬‬ ‫وب� ��ر�أي� ��ه ف� � ��إن ال �ب��واب��ة الت�شريعية‬ ‫ت�شكل �أب ��رز ت�ل��ك الأدوار؛ �إذ ب��دون�ه��ا ال‬ ‫مي �ك��ن ت �ط��وي��ر احل �ي ��اة ال���س�ي��ا��س�ي��ة دون‬ ‫املرور مبجل�س الأمة‪ ،‬م�ضافا �إليها الدور‬

‫الرقابي املنوط مبجل�س النواب‪.‬‬ ‫الندوة التي تعد باكورة عمل التحالف‬ ‫الوطني للحق يف التجمع والتنظيم‪ ،‬املنبثق‬ ‫عن امل�شروع الإقليمي‪ ،‬تطرقت للحديث‬ ‫ع��ن اخل�صو�صية ال��د��س�ت��وري��ة‪ ،‬واملدخل‬ ‫الت�شريعي للحق يف التجمع والتنظيم‪،‬‬ ‫ف�ضال عن مناق�شة دور م�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫املدين يف ك�سب الت�أييد‪.‬‬ ‫ح��ول اخل�صو�صية الد�ستورية‪ ،‬ورد‬ ‫ال�ن����ص ع�ل��ى احل ��ق يف االج �ت �م��اع‪ ،‬واحلق‬ ‫يف التنظيم يف امل��ادة ال�ساد�سة ع�شرة من‬ ‫الد�ستور‪ ،‬ووردت الفقرة الثانية من املادة‬ ‫ع�ل��ى �إط�لاق�ه��ا دون ورود ع �ب��ارة "�ضمن‬ ‫ح��دود القانون"‪ ،‬وح�دّدت الفقرة الثالثة‬ ‫م��ن امل��ادة ذات�ه��ا وظيفة ال�ق��ان��ون الناظم‬ ‫ل�ع�م��ل اجل�م�ع�ي��ات والأح� � ��زاب ال�سيا�سية‬ ‫ب�ـ‪:‬ط��ري�ق��ة ت��أل�ي�ف�ه��ا وم��راق �ب��ة مواردها‪،‬‬ ‫و�أف � ��رد ال��د� �س �ت��ور امل � ��ادة ‪ 23‬ل �ت ��أك �ي��د حق‬ ‫التنظيم النقابي احلر‪.‬‬ ‫ويف �إط��ار امل��دخ��ل الت�شريعي لتعزيز‬ ‫احلق‪ ،‬ف�إن احلكومة تقوم بعر�ض م�شاريع‬ ‫القوانني على جمل�س ال�ن��واب‪ ،‬وي�شرتك‬ ‫جمل�س الأم��ة يف �إق��رار القوانني‪ ،‬و�صوال‬ ‫�إىل مرحلة الت�صديق على القانون من‬ ‫قبل امللك‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق ف��إن احلكومة ت�ضع‬

‫ق ��وان�ي�ن م ��ؤق �ت��ة ع �ن��دم��ا ي �ك��ون جمل�س‬ ‫الأم ��ة منح ً‬ ‫ال �أو غ�ير منعقد يف الأمور‬ ‫التي ت�ستوجب اتخاذ تدابري �ضرورية ال‬ ‫حتتمل الت�أخري‪� ،‬أو ت�ستدعي �صرف نفقات‬ ‫م�ستعجلة غ�ير قابلة للت�أجيل‪ ،‬ويجوز‬ ‫لع�شرة �أو �أكرث من �أع�ضاء �أي من جمل�سي‬ ‫الأع�ي��ان وال�ن��واب �أن يقرتحوا القوانني‪،‬‬ ‫وي �ح��ال االق�ت��راح �إىل ال�ل�ج�ن��ة املخت�صة‬ ‫لإب� ��داء ال � ��ر�أي‪ ،‬ف� ��إذا ر�أي امل�ج�ل����س قبول‬ ‫االقرتاح‪� ،‬أحاله على احلكومة لو�ضعه يف‬ ‫�صيغة م�شروع قانون‪.‬‬ ‫ويف تف�صيل دور املجتمع امل ��دين يف‬ ‫ك���س��ب ال �ت ��أي �ي��د ع �ل��ى ��ص�ع�ي��د احلكومة‪،‬‬ ‫ف�إنه يت�أتى من خ�لال املخاطبة املبا�شرة‬ ‫ل �ل �ح �ك��وم��ة ب �� �ش ��أن ت�ط�ب�ي��ق الت�شريعات‬ ‫ال �ن��اظ �م��ة حل �ق��ي االج� �ت� �م ��اع والتنظيم‬ ‫وتطويرها (مذكرات‪ ،‬وعرائ�ض‪ ،‬ولقاءات‪،‬‬ ‫وح ��وار م��ع ال� ��وزراء امل�ع�ن�ي�ين)‪ ،‬والرقابة‬ ‫الدائمة على �أداء احلكومة فيما يخ�ص‬ ‫تطبيق ال�ت���ش��ري�ع��ات ذات ال���ص�ل��ة بحقي‬ ‫االجتماع والتنظيم وا�ستغالل �أي حدث‬ ‫لإثارة مطلب تطوير تلك الت�شريعات‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ��ص�ع�ي��د ال�ب�رمل ��ان ي�ت�ج�ل��ى دور‬ ‫املجتمع امل ��دين م��ن خ�ل�ال ال���ش��راك��ة مع‬ ‫ال�ب�رمل��ان يف جم ��ال ال�ت���ش��ري��ع‪ ،‬والرقابة‬ ‫على احلكومة‪ ،‬وخماطبة اللجان الدائمة‬

‫واملكتب الدائم يف جمل�س النواب‪ ،‬وكذلك‬ ‫جل��ان ورئا�سة الأع�ي��ان مبطالب املجتمع‬ ‫امل��دين املحددة‪ ،‬و�إقامة عالقات عمل مع‬ ‫الربملانيني امل�ؤيدين لتطوير الت�شريعات‬ ‫ال �ن��اظ �م��ة حل ��ق االج� �ت� �م ��اع والتنظيم‪،‬‬ ‫وتن�سيق املواقف معهم مبا يف ذلك درا�سة‬ ‫�إمكانية تقدمي مقرتحات م�شاريع ملجل�س‬ ‫الأمة‪ ،‬ودعوة الربملانيني لتوجيه الأ�سئلة‬ ‫واال�ستجوابات للحكومة ب�شكل دائم‪ ،‬فيما‬ ‫يخ�ص تطبيق حقوق االجتماع والتنظيم‪،‬‬ ‫ف�ضال عن ممار�سة ال�ضغط املعنوي على‬ ‫ال�برمل��ان �ي�ين ع�ن��د ان �ع �ق��اد ج�ل���س��ات عامة‬ ‫تناق�ش ق�ضايا ذات �صلة بت�شريعات البناء‬ ‫الدميقراطي‪.‬‬ ‫وي�ح�ت��اج املجتمع امل��دين �إىل تعزيز‬ ‫م�صداقيته يف ال��دف��اع ع��ن قيم امل�شاركة‬ ‫والنزاهة وال�شفافية ومكافحة الف�ساد بني‬ ‫�صفوفه ويف املجتمع‪ ،‬ف�ضال عن حاجته‬ ‫للتم�سك ب��اح�ت�رام ت���ش��ري�ع��ات االجتماع‬ ‫وال �ت �ن �ظ �ي��م‪ ،‬ال �ق �ي��م وامل �ع ��اي�ي�ر الدولية‬ ‫والد�ستورية‪ ،‬وا�ستمرارية العمل من �أجل‬ ‫تعزيز احل��ق‪� ،‬إ�ضافة لتعاون جميع فئات‬ ‫املجتمع امل��دين يف الأن�شطة الرامية �إىل‬ ‫دمقرطة ت�شريعات البناء الدميقراطية‪،‬‬ ‫وت �ع��زي��ز ال �ت �ع��اون م ��ع م �ن �ظ �م��ات حقوق‬ ‫الإن�سان الدولية‪.‬‬

‫مئة معاق ي�ستفيدون من م�شروع حت�سني‬ ‫امتثال املدار�س احلكومية حلقهم يف التعليم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت �� �ش�ير ال� �ت� �ق ��دي ��رات ال �ع��امل �ي��ة التي‬ ‫�شاع ا�ستخدامها �إىل �أن ‪ 10‬يف املائة من‬ ‫ال�سكان‪ ،‬بنحو ‪ 650‬مليون ن�سمة يف العامل‪،‬‬ ‫م�صنفون من الأ�شخا�ص املعاقني؛ فيما‬ ‫ي�صعب �إع �ط��اء �أرق ��ام �أرق ��ام دقيقة حول‬ ‫�أعدادهم؛ لعدم وجود تعريف متفق عليه‬ ‫عامليا‪.‬‬ ‫وبح�سب بيان �صدر من بعثة االحتاد‬ ‫الأوروبي يف عمان يوم �أم�س‪ ،‬ف�إن العالقة‬ ‫ب�ين الإع��اق��ة وال�ف�ق��ر �أم ��ر م�ع�ق��د؛ �إذ �إن‬ ‫الأ��ش�خ��ا���ص ال��ذي��ن ي�ع��ان��ون م��ن الإعاقة‬ ‫ي �ت �ع��ر� �ض��ون ل�ل��إف� �ق ��ار‪ ،‬ب���س�ب��ب العقبات‬

‫واحلواجز والتمييز الذي يواجهونه‪.‬‬ ‫وي�شري البيان �إىل �أن معدالت الفقر‬ ‫يف �سائر �أنحاء العامل �أعلى بكثري يف الأ�سر‬ ‫التي يوجد فيها �أ�شخا�ص ذوو �إعاقة‪ ،‬بيد‬ ‫�أن �إدخ� ��ال حت�سينات يف جم��ال التنمية‬ ‫وم�ستويات املعي�شة يغري �أن��واع الإعاقة‪،‬‬ ‫ولكن الأرقام ال تنق�ص‪.‬‬ ‫ويلفت البيان‪� ،‬إىل �أن ن�سبة املعاقني‬ ‫يف ال�ب�ل��دان ال�صناعية �أك�ب�ر م��ن تلك يف‬ ‫البلدان الفقرية؛ لأن م�س�ألة توفري عالج‬ ‫ط�ب��ي �أف���ض��ل ي� ��ؤدي �إىل ارت �ف��اع معدالت‬ ‫البقاء على قيد احلياة‪.‬‬ ‫وي� �ج ��ري و� �ض��ع ال �ل �م �� �س��ات الأخ�ي��رة‬ ‫على الإ�سرتاتيجية الأوروبية بخ�صو�ص‬

‫الإع ��اق ��ة ل �ل �ف�ترة ‪ ،2020-2010‬ومتثل‬ ‫هدفها العام يف متكني ذوي الإع��اق��ة من‬ ‫ال�ت�م�ت��ع ب�ح�ق��وق�ه��م ك��ام �ل��ة‪ ،‬واال�ستفادة‬ ‫الكاملة من م�شاركتهم يف املجتمع‪.‬‬ ‫وحت� � ��دد الإ� �س�ت�رات �ي �ج �ي ��ة م�ستوى‬ ‫الإجراءات التي يقوم بها االحتاد الأوروبي‬ ‫لتكملة الإجراءات التي تتخذ على م�ستوى‬ ‫ال��دول الأع���ض��اء‪ ،‬وك��ذل��ك حت��دد الآليات‬ ‫الالزمة‪.‬‬ ‫ويف الأردن ي�شارك االحتاد الأوروبي‬ ‫يف متويل م�شروع لتعزيز حقوق الإن�سان‬ ‫جت��اه الأ�شخا�ص ذوي الإع��اق��ة يف الأردن‬ ‫ب �ن �ح��و (‪ )173،000‬ي � ��ورو يف حمافظة‬ ‫ال ��زرق ��اء‪ ،‬ب�ه��دف ت�ع��زي��ز ح��ق الأ�شخا�ص‬

‫ذوي الإعاقات يف التعليم‪ ،‬وحت�سني امتثال‬ ‫املدار�س احلكومية حلقهم يف التعليم‪.‬‬ ‫وي�ستفيد من امل�شروع ‪ 100‬طفل‪ ،‬و‪100‬‬ ‫�أ�سرة لديها �أطفال معاقون (تتكون الأ�سرة‬ ‫يف ال��زرق��اء من ‪� 5‬أ�شخا�ص يف املتو�سط)‪،‬‬ ‫و‪ 13‬م��رب �ي��ا‪ ،‬و�أخ �� �ص��ائ �ي��و ع�ل�اج طبيعي‬ ‫(ج �م �ع �ي��ة ع �ث �م��ان ب ��ن ع �ف��ان اخل�ي�ري ��ة)‪،‬‬ ‫وث�ل�اث ��ون م�ع�ل�م��ا م ��ن م�ع�ل�م��ي امل ��دار� ��س‬ ‫االب �ت��دائ �ي��ة وم��دي��ري امل ��دار� ��س ومدربي‬ ‫املعاقني‪ ،‬ومدر�ستان ابتدائيتان تابعتان‬ ‫ل� ��وزارة ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‪ ،‬ومعلموهما‬ ‫وج�م�ي��ع ال �ط�لاب ف�ي�ه�م��ا‪ ،‬وج�م�ع�ي��ة �أ�سر‬ ‫الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة‪.‬‬

‫جولة مو�سعة لوزيرة التنمية االجتماعية‬ ‫يف الباديـــــة ال�شمــــاليــــة ال�شرقيــــــة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫افتتحت وزي��رة التنمية االجتماعية‬ ‫هالة ب�سي�سو لطوف الفعاليات التطوعية‬ ‫يف ل ��واء ال �ب��ادي��ة ال�شمالية ال���ش��رق�ي��ة يف‬ ‫حمافظة املفرق‪ ،‬و�شاركت يف تنفيذ ن�شاط‬ ‫تطوعي ا�ستهدف �صيانة وت�أهيل خم�س‬ ‫م�ساكن م��ن م�ساكن الأ� �س��ر ال�ف�ق�يرة يف‬ ‫ال�ل��واء‪ ،‬بالتعاون مع ع��دد من املتطوعني‬ ‫من اجلامعات‪ ،‬وم��راك��ز التدريب املهني‪،‬‬ ‫والبلديات‪ ،‬واجلمعيات واملدار�س وال�شباب‬ ‫يف اللواء‪.‬‬ ‫كما زارت لطوف اجلمعيات اخلريية‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬واطلعت على تقدم �سري العمل‬ ‫يف الأن�شطة وامل�شاريع املدرة للدخل التي‬ ‫تنفذها ه��ذه اجلمعيات للحد م��ن ن�سبة‬

‫ال�ف�ق��ر‪ ،‬وت�ع��زي��ز ال�ع�م��ل االج�ت�م��اع��ي من‬ ‫خالل تقدمي امل�ساعدات العينية والنقدية‬ ‫للأ�سر املحتاجة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل م�ساعدة‬ ‫ورف ��ع ك �ف��اءة امل� ��ر�أة م��ن خ�ل�ال التدريب‬ ‫وامل�شاريع الإنتاجية‪ .‬كما عملت ال�سيدة‬ ‫لطوف على زي��ارة عدد من قاطني بيوت‬ ‫ال �� �ش �ع��ر يف ال� �ل ��واء وت� �ق ��دمي امل�ساعدات‬ ‫العينية لهم‪.‬‬ ‫وم��ن املنتظر تنفيذ مثل ه��ذا العمل‬ ‫التطوعي قريبا‪ ،‬ل�صيانة ‪ 25‬م�سكناً من‬ ‫م�ساكن الفقراء يف �إرب��د‪ ،‬وال �ك��ورة‪ ،‬ودير‬ ‫عال‪� ،‬إ�ضافة �إىل الكرك‪.‬‬ ‫من جانب �آخر مبنا�سبة يوم املتطوع‬ ‫ال��دويل ال��ذي ي�صادف ي��وم الأح��د‪ ،‬تعمل‬ ‫وزارة التنمية االج�ت�م��اع�ي��ة ع�ل��ى تنفيذ‬

‫ع��دد من الأن�شطة التطوعية يف خمتلف‬ ‫مناطق اململكة‪ .‬و�ضمن هذا الإطار‪،‬‬ ‫�أك� ��دت ل �ط��وف �أن ال�ع�م��ل التطوعي‬ ‫ام �ت��داد ل�ل�م��واط�ن��ة ال�ف��اع�ل��ة والإيجابية‬ ‫التي ت�ساهم يف التنمية ال�شاملة ملجتمعنا‪،‬‬ ‫وتعميق للم�شاركة املجتمعية م��ن �أجل‬ ‫م�ستقبل �أف�ضل‪ ،‬وحياة كرمية للجميع‪،‬‬ ‫ومن يطلع على مبادئ و�أخالقيات ومثل‬ ‫ديننا احلنيف وتراثنا يجده غنياً بالأمثلة‬ ‫احلية التي تدعو �إىل التطوع وتقدمي يد‬ ‫العون وامل�ساعدة لكل من يحتاجها‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن ال �ع �م��ل بالربنامج‬ ‫ال �ت �ط ��وع ��ي (� �ص �ي ��ان ��ة م �� �س��اك��ن الأ�� �س ��ر‬ ‫ال �ف �ق�ي�رة) ال� ��ذي ت �ن �ف��ذه وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية و��ش��ؤون امل ��ر�أة ب��دءا م��ن عام‬

‫‪ ،2009‬يعترب �أح��د الأدوات ال�ه��ادف��ة �إىل‬ ‫تعزيز ثقافة التطوع االجتماعي‪ ،‬وتعظيم‬ ‫اال�ستفادة من امل��وارد املتاحة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫�إيجاد احللول اخلالقة التي تلبي حاجات‬ ‫املجتمع امل�ح�ل��ي‪ ،‬وت��وف�ير ف��ر���ص التطوع‬ ‫لل�شباب وال�ف�ت�ي��ات يف ع��دد م��ن الربامج‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة والإن �� �س��ان �ي��ة‪ ،‬واالجتماعية‪،‬‬ ‫والثقافية‪ ،‬والريا�ضية؛ لال�ستفادة من‬ ‫�أوق��ات�ه��م ب�صورة ه��ادف��ة‪ .‬يذكر �أي���ض�اً �أن‬ ‫ال ��وزارة عملت على ترميم �أك�ث�ر م��ن ‪60‬‬ ‫م�سكنا من م�ساكن الفقراء يف عام ‪-2009‬‬ ‫‪ 2010‬ب��ال �ت �ع��اون م��ع ط�ل�اب اجلامعات‪،‬‬ ‫وم ��راك ��ز ال �ت��دري��ب امل �ه �ن��ي‪ ،‬والبلديات‪،‬‬ ‫واجلمعيات يف اململكة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫�آالف املواطنني ي�ؤدون �صالة اال�ست�سقاء يف عمان واملحافظات‬

‫من �صالة اال�ست�سقاء‬

‫حمافظات ‪ -‬برتا‬ ‫�أدى �آالف املواطنني �صالة اال�ست�سقاء‬ ‫�أم ����س اخلمي�س يف �إح ��دى ب��اح��ات مدينة‬ ‫احل���س�ين ال��ري��ا��ض�ي��ة تلبية ل��دع��وة وزارة‬ ‫الأوق��اف وال�ش�ؤون واملقد�سات الإ�سالمية‬ ‫بعد انحبا�س الأمطار وت�أخر هطولها‪.‬‬ ‫و�أق� �ي� �م ��ت ال� ��� �ص�ل�اة ال� �ت ��ي ح�ضرها‬ ‫وزي� ��ر الأوق� � ��اف وامل �ق��د� �س��ات الإ�سالمية‬ ‫عبدال�سالم ال�ع�ب��ادي‪ ،‬و�أم�ي�ن ع��ام �سلطة‬ ‫وادي الأردن �سعد �أب��و حمور قبيل �صالة‬ ‫الع�صر بالتزامن مع �إقامتها يف حمافظات‬ ‫اململكة‪ ،‬ابتهاال �إىل اهلل عز وج��ل �أن مينّ‬ ‫على الأردن بالغيث واملطر‪ .‬وكانت وزارة‬ ‫الأوقاف طلبت من جميع خطباء امل�ساجد‬ ‫يف اململكة �أن ي�ت��وج�ه��وا بخال�ص الدعاء‬ ‫�أث�ن��اء خطبة اليوم اجلمعة‪ ،‬طلبا للغوث‬ ‫والرحمة من املوىل عز وجل‪.‬‬ ‫ويف �إرب��د �أدى مئات املواطنني �صالة‬ ‫اال�ست�سقاء التي نظمتها مديرية الأوقاف‬ ‫يف امللعب البلدي قبل �صالة ع�صر �أم�س‪.‬‬

‫‪ ..‬والأطفال �شاركوا �أهاليهم يف ال�صالة‬

‫و�أل � �ق� ��ى ال �� �ش �ي��خ ال ��دك� �ت ��ور ع �ب ��داهلل‬ ‫امل�ن��ا��ص��رة خ�ط�ب��ة دع��ا ف�ي�ه��ا �إىل �إخال�ص‬ ‫النية والتوجه هلل تعاىل بخ�شوع وتذلل‬ ‫طلبا لرحمته بهطول املطر رفقا بالإن�سان‬ ‫والنبات واحليوان‪ ،‬م�ؤكدا �أن املاء من �أهم‬ ‫مقومات احلياة و�أ�سباب البقاء‪.‬‬ ‫ودع��ا �إىل الب�ت�ع��اد ع��ن امل�ع��ا��ص��ي التي‬ ‫يعترب انت�شارها وتف�شيها من �أهم الأ�سباب‬ ‫امل��ان �ع��ة ل��رح �م��ة اهلل و�إن� � ��زال ال �غ �ي��ث من‬ ‫ال�سماء‪ ،‬م�ؤكدا �أهمية الإكثار من الدعاء‬ ‫اخلال�ص لوجه اهلل تعاىل والتقرب �إليه‬ ‫بالطاعات بنية خمل�صة‪.‬‬

‫و��ش��ارك ب ��أداء ال�صالة حم��اف��ظ �إربد‬ ‫خ��ال��د �أب ��و زي ��د‪ ،‬وم��دي��ر الأوق� ��اف ال�شيخ‬ ‫جمال البطاينة‪ ،‬وع��دد من امل�س�ؤولني يف‬ ‫املحافظة‪.‬‬ ‫ويف عجلون �أقامت مديرية الأوقاف‬ ‫� �ص�لاة اال��س�ت���س�ق��اء يف م�ع���س�ك��ر احل�سني‬ ‫ل �ل �� �ش �ب��اب‪ ،‬ب �ح �� �ض��ور حم ��اف ��ظ عجلون‬ ‫بالوكالة الدكتور �أحمد الزعبي‪ ،‬ومدير‬ ‫�أوقاف املحافظة الدكتور حممد قواقنة‪.‬‬ ‫وا��س�ت�م��ع احل���ض��ور خلطبة �إم ��ام م�سجد‬ ‫ال �� �ص �ح��اب��ة يف ب �ل��دة ال ��وه ��ادن ��ة الدكتور‬ ‫عبداهلل ال�شقاح‪ ،‬ت�ضرع خاللها �إىل اهلل‬

‫‪ ...‬للن�ساء ن�صيب‬

‫طلبا للغيث بعد انحبا�س الأمطار وحاجة‬ ‫البالد والعباد لرحمة اهلل وف�ضله‪.‬‬ ‫وط��ال��ب امل��واط�ن�ين ب���ض��رورة التوجه‬ ‫ل �ل �ع �ل��ي ال �ع �ظ �ي��م ب��اال� �س �ت �غ �ف��ار اخلال�ص‬ ‫وال��ذك��ر وال��دع��اء والإك �ث ��ار م��ن الأعمال‬ ‫ال�صاحلة واالب�ت�ع��اد ع��ن امل�ظ��امل والآث ��ام‪،‬‬ ‫كما �أقيمت ال�صالة يف خمتلف حمافظات‬ ‫اململكة ت�ضرعا �إىل اهلل لينعم على البالد‬ ‫والعباد بنعمة املطر‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش ��ار م �� �ص �ل��ون يف ح��دي��ث لوكالة‬ ‫الأن �ب��اء �إىل �أن انحبا�س امل�ط��ر حتى هذا‬ ‫الوقت يعترب من الأم��ور ال�ن��ادرة‪ ،‬الفتني‬

‫جموع من املواطنني ت�شارك يف �صلوات اال�ست�سقاء يف الكرك‬

‫الكرك – حممد اخلوالدة‬ ‫�أقيمت بعد �صالة ع�صر �أم�س �صالة اال�ست�سقاء يف امل�ساجد‬ ‫الرئي�سية يف �ألوية حمافظة الكرك ال�سبعة‪ :‬م�سجد العمري‬ ‫و�سط مدينة الكرك‪ ،‬وم�سجدا جعفر بن �أب��ي طالب يف املزار‬ ‫اجلنوبي‪ ،‬والبوتا�س يف الأغوار اجلنوبية‪ ،‬ف�ضال عن امل�ساجد‬

‫(ت�صوير‪ :‬معت�صم املالكي)‬

‫الرئي�سية يف �ألوية عي والق�صر والقطرانة وفقوع‪.‬‬ ‫وت�ضرع امل�صلون الذين �شاركوا يف تلك ال�صلوات �إىل اهلل‬ ‫ع��ز وج��ل �أن ي�ج��ود اهلل �سبحانه ع�ل��ى ع �ب��اده بنعمة الأمطار‬ ‫التي هي �أ�سا�س احلياة‪ ،‬وم�صدر اخلري‪ ،‬و�أ�سا�س العي�ش لكافة‬ ‫خملوقاته‪.‬‬

‫�إىل �أن م��ا ي�ع��رف ب��ال�ك��وان�ين‪� ،‬أي �شهري‬ ‫ك��ان��ون الأول وال�ث��اين ه��ي �أك�ث�ر الفرتات‬ ‫نزوال للمطر‪.‬‬ ‫ولفتوا �إىل ت��أث��ر امل��راع��ي واملزروعات‬ ‫امل �ث �م��رة واحل��رج �ي��ة ب��ان�ح�ب��ا���س الأمطار‬ ‫ال ��ذي �سينعك�س ع�ل��ى امل��و��س�م�ين املطري‬ ‫والزراعي من كافة جوانبه‪.‬‬

‫املدار�س الإ�سالمية يف �إربد‬ ‫تقيم �صالة اال�ست�سقاء‬ ‫�إربد ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أق��ام��ت امل��دار���س الإ��س�لام �ي��ة فرع‬ ‫�إربد للإناث‪� ،‬صالة اال�ست�سقاء‪ ،‬بح�ضور‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة الإداري� � � ��ة وامل �ع �ل �م��ات وجميع‬ ‫الطلبة‪ ،‬وذل��ك يوم �أم�س خالل الدوام‬ ‫امل��در� �س��ي‪ ،‬واب�ت�ه�ل��وا �إىل اهلل �أن يغيث‬ ‫الأم��ة الإ�سالمية جمعاء‪ ،‬و�أن يرزقنا‬ ‫غيثا �سحا طبقا عاما غري خا�ص‪.‬‬

‫طلبة «اجلبل الأخ�ضر الثانوية للبنني»‬ ‫يف عجلون ي�ؤدون �صالة اال�ست�سقاء‬ ‫عجلون – حممد فريحات‬ ‫نظمت مدر�سة اجلبل الأخ�ضر للبنني �أم�س‬ ‫�صالة اال�ست�سقاء يف �ساحة املدر�سة مب�شاركة‬ ‫الهيئية التدري�سية والإدارية وجميع طلبتها‪.‬‬ ‫وح�ض اخلطيب عبدالرحمن الق�ضاة يف‬ ‫كلمة �أل�ق��اه��ا "الطلبة واملعلمني على التوبة‬ ‫واال�ستغفار‪ ،‬ودع��ا اهلل �سبحانه وتعاىل بدعاء‬ ‫الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬اللهم �أغثنا‪،‬‬ ‫ال �ل �ه��م �أغ �ث �ن��ا‪ ،‬ال �ل �ه��م �أغ �ث �ن��ا‪ ،‬وال جت�ع�ل�ن��ا من‬ ‫القانطني" م�ؤكدا �أهمية الإحلاح يف الدعاء‪.‬‬ ‫ورفع الطلبة واملعلمني �أيديهم داعني اهلل‬ ‫ع��ز وج��ل "�أن ي��رزق�ن��ا ال�غ�ي��ث وال يجعلنا من‬ ‫القانطني"‪.‬‬

‫وقال القائم ب�أعمال مدير املدر�سة حممد‬ ‫ف��ري �ح��ات‪" :‬جاءت ه ��ذه ال �� �ص�لاة يف املدر�سة‬ ‫ت��أك�ي��دا ل�سنة ر��س��ول�ن��ا حم�م��د �صلى اهلل عليه‬ ‫و� �س �ل��م‪ ،‬ن �ظ��را ل �ت ��أخ��ر م��و��س��م امل �ط��ر‪ ،‬ف� ��إن من‬ ‫الواجب علينا �أن ن�صلي �صالة اال�ست�سقاء كما‬ ‫�صالها ر�سولنا حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪،‬‬ ‫ون �ق��ول ك�م��ا ق ��ال‪" :‬اللهم �أن �ب��ت ال� ��زرع‪ ،‬و�أدر‬ ‫ال�ضرع‪ ،‬و�أ�سقنا من بركاته"‪.‬‬ ‫و�أك��د املعلم زي��اد القري�شات يف كلمة له �أن‬ ‫"هذه ال�صالة و�سيلة للتقرب �إىل اهلل �سبحانه‬ ‫وت� �ع ��اىل‪ ،‬و�إح� �ي ��اء ل���س�ن��ة ال �ن �ب��ي حم �م��د �صلى‬ ‫اهلل ع�ل�ي��ه و��س�ل��م‪ ،‬يف ال�ت��ذل��ل وال �ط��اع��ة هلل عز‬ ‫وجل وحتقيقا ملبد�أ الربوبية‪ ،‬املتمثل يف طلب‬ ‫الرحمة من اهلل"‪.‬‬

‫عمان – ال�سبيل‬ ‫�أك ��د ال���س�ف�ير الإ� �س �ب��اين ل ��دى اململكة‬ ‫خافيري �سانغرو رغبة بالده يف الوقوف على‬ ‫ر�ؤية حزب جبهة العمل الإ�سالمي للإ�صالح‪،‬‬ ‫وموقفه من الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�شدد �سانغروا �أثناء زيارة قام بها حلزب‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي الأربعاء‪ ،‬على الدور‬ ‫الإ��س�ب��اين "املتوازن �إزاء ق�ضايا املنطقة‪،‬‬ ‫وع�ل��ى ال ��دور ال�ف��اع��ل لإ��س�ب��ان�ي��ا يف االحتاد‬ ‫الأوروب ��ي‪ ،‬والتعاون مع الإدارة الأمريكية‬ ‫لتحقيق ال�سالم يف املنطقة"‪.‬‬ ‫اللقاء الذي جاء بطلب من ال�سفري �ضم‬ ‫م�ست�شاره ال�سيا�سي روفيل ورتكا‪ ،‬و�أع�ضاء‬ ‫امل�ك�ت��ب ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل�ل�ح��زب‪ ،‬وع �ق��د يف مقر‬ ‫الأمانة العامة للحزب مبنطقة العبديل‪.‬‬ ‫و�أكد الأمني العام للحزب حمزة من�صور‬ ‫�أث�ن��اء اللقاء على ال��رواب��ط التاريخية بني‬ ‫العرب وامل�سلمني يف �إ�سبانيا‪ ،‬م�شيدا مبوقف‬ ‫ال�شعب الإ�سباين من "ق�ضايانا العادلة"‪،‬‬ ‫ويف م �ق��دم �ت �ه��ا ال �ق �� �ض �ي��ة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫واح� �ت�ل�ال ال� �ع ��راق؛ �إذ خ ��رج م�ل�اي�ي�ن من‬

‫حمزة من�صور‬

‫ال �� �ش �ع��ب الإ�� �س� �ب ��اين ل �ل �ت �ن��دي��د ب��ال �ع��دوان‬ ‫الأمريكي ال�صهيوين على العراق وغزة‪.‬‬ ‫م ��ن ج�ه�ت��ه ع�ب�ر ال �� �س �ف�ير الإ�سباين‪،‬‬ ‫ع��ن اهتمامه بق�ضايا الأردن‪ ،‬وبالأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬ومنظمات املجتمع املدين‪ ،‬وعلى‬ ‫تعزيز ال��رواب��ط بني البلدين‪ ،‬ا�ستناداً �إىل‬

‫من ال�صالة يف مدر�سة اجلبل الأخ�ضر‬

‫يف �سيا�سات االحت��اد الأوروب ��ي لتكون �أكرث‬ ‫عدالة‪ ،‬و�أك�ثر انعتاقاً من هيمنة الواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية‪ ،‬ونبه �إىل خطورة امل�شروع‬ ‫ال�صهيوين ككيان عن�صري تو�سعي‪ ،‬واىل‬ ‫تهديده �أمن املنطقة‪.‬‬ ‫ووج��ه �أع�ضاء املكتب التنفيذي بع�ض‬ ‫الأ�سئلة واملداخالت لل�سفري‪ ،‬و�أكد الطرفان‬ ‫�ضرورة موا�صلة احلوار‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن هذا اللقاء هو الثاين من‬ ‫نوعه؛ حيث زار املبعوث الرنويجي اخلا�ص‬ ‫ب���ش��ؤون ال���ش��رق الأو� �س��ط ج��ون هان�سن يف‬ ‫الرابع من ال�شهر املا�ضي حزب جبهة العمل‬ ‫الإ� �س�ل�ام��ي‪ ،‬وال �ت �ق��ى ب��أم�ي�ن��ه ال �ع��ام حمزة‬ ‫من�صور‪.‬‬ ‫و�أكد املبعوث �آنذاك �أن العام املقبل يعد‬ ‫عاما حا�سما لل�صراع العربي الإ�سرائيلي‪،‬‬ ‫م�ؤم ً‬ ‫ال �أن متار�س الإدارة الأمريكية ال�ضغط‬ ‫على "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫و�أب ��دى امل�ب�ع��وث ت�ق��دي��ره ل��دور احلزب‬ ‫على ال�ساحة ال�سيا�سية املحلية‪ ،‬وحر�ص‬ ‫احل� �ك ��وم ��ة ال�ن�روي� �ج� �ي ��ة ع �ل ��ى التوا�صل‬ ‫م��ع الإ� �س�لام �ي�ين‪ ،‬واالن �ف �ت��اح ع�ل��ى القوى‬

‫ال�سيا�سية مبا فيها املعار�ضة‪ ،‬وفقا لت�صريح‬ ‫�سابق للأمني العام حمزة من�صور‪.‬‬ ‫ال�ل�ق��اء ال ��ذي ج��اء بطلب م��ن املبعوث‬ ‫ال�ن�روي� �ج ��ي‪ ،‬ك� ��ان يف � �س �ي��اق��ه ال� �ع ��ام يعرب‬ ‫ع��ن رغ�ب��ة ال�نروي��ج بلعب دور الو�سيط يف‬ ‫املفاو�ضات التي تخ�ص الق�ضية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫بح�سب من�صور‪.‬‬ ‫وتطرق احلوار �إىل م�س�ألتني‪� :‬أوالهما‬ ‫مقاطعة االن�ت�خ��اب��ات النيابية‪ ،‬وثانيتهما‬ ‫الت�سوية ال�سيا�سية للق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ويف ح �ي �ن��ه �أك� � ��د م �ن �� �ص��ور للمبعوث‬ ‫الرنويجي‪� ،‬أن "�أي حل ال يعيد الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني �إىل ديارهم‪ ،‬وي�ضمن لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني �إق��ام��ة دول �ت��ه امل���س�ت�ق�ل��ة ذات‬ ‫ال���س�ي��ادة ع�ل��ى �أر� �ض��ه وعا�صمتها القد�س‪،‬‬ ‫وي�ضمن �سائر احلقوق لل�شعب الفل�سطيني؛‬ ‫ال ميكن �أن يكون ح ً‬ ‫ال عاد ًال ومقبوال"‪.‬‬ ‫وندد من�صور يف ذلك الوقت بالعن�صرية‬ ‫ال�صهيونية‪ ،‬املتمثلة ب�إ�صدار قانون يهودية‬ ‫ال��دول��ة‪ ،‬وال��والء للدولة‪ ،‬والإم�ع��ان يف قتل‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين‪ ،‬وال� ��زج ب�ه��م يف ال�سجون‪،‬‬ ‫وم�صادرة الأر�ض‪ ،‬وتهويد املقد�سات‪.‬‬

‫�إلقاء القب�ض على مطلقي النار على الرقيب امل�شاقبة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أل �ق��ت م��رت �ب��ات ق �ي��ادة �أمن‬ ‫�إق�ل�ي��م العا�صمة و�إدارة البحث‬ ‫اجل� �ن ��ائ ��ي يف �� �س ��اع ��ة م� �ت� ��أخ ��رة‬ ‫م��ن ل�ي��ل الأرب �ع��اء القب�ض على‬ ‫املتورطني بق�ضية �إط�لاق النار‬ ‫ع�ل��ى رج��ل �أم� ��ن‪ ،‬وق �ت��ل �صاحب‬ ‫حمل جتاري‪.‬‬ ‫ق��ائ��د �أم��ن �إق�ل�ي��م العا�صمة‬ ‫ال �ع �م �ي��د ط ��اي ��ل امل � �ج� ��ايل ق ��ال‬ ‫الأرب� �ع ��اء �إن م��دي��ري��ة ال�شرطة‬ ‫املخت�صة �أبلغت ح��وايل ال�ساعة‬ ‫العا�شرة والن�صف لي ً‬ ‫ال من م�ساء‬ ‫ال �ث�ل�اث��اء ب ��وج ��ود �إط �ل��اق ن ��ار‪،‬‬ ‫و�سرقة لأحد املحالت التجارية‬ ‫يف منطقة جبل الن�صر‪ ،‬فتحركت‬ ‫جمموعات من البحث اجلنائي‬ ‫واملخترب اجلنائي‪.‬‬

‫فتبني �أن �أحد موظفي هذا‬ ‫املحل التجاري قد تعر�ض للقتل‬ ‫م ��ن ق �ب��ل جم �ه��ول�ين بوا�سطة‬ ‫ع�ي��ارات ن��اري��ة‪ ،‬وم��ن ثم ُ�س ِر َقت‬ ‫بع�ض حمتويات املحل‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع امل� �ج ��ايل �أن املدعي‬ ‫العام املخت�ص والطبيب ال�شرعي‬ ‫ك�شفا على اجلثة‪ ،‬فيما م�سحت‬ ‫ك ��وادر �إدارة امل�خ�ت�برات والأدل ��ة‬ ‫اجل ��رم� �ي ��ة م� ��� �س ��رح اجل ��رمي ��ة‪،‬‬ ‫وج��رى جمع املعلومات الأولية‬ ‫حول هذه احلادثة‪،‬‬ ‫وت �ب�ين ب�ح���س��ب امل �ج��ايل �أن‬ ‫م��ن ارت �ك��ب ه ��ذه اجل��رمي��ة هم‬ ‫ثالثة �أ�شخا�ص‪ ،‬فجرى التعميم‬ ‫عنهم وع��ن �أو�صافهم مبا�شرة‪،‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب فتح ن�ق��اط غلق من‬ ‫قبل جميع الدوريات العاملة يف‬ ‫�إقليم العا�صمة‪.‬‬

‫وت��اب��ع �أن��ه ح��وايل ال�ساعة‬ ‫ال�ث��ان�ي��ة ب�ع��د م�ن�ت���ص��ف الليل‪،‬‬ ‫�أث � � �ن� � ��اء ق � �ي� ��ام دوري� � � � ��ة جن ��دة‬ ‫ب��ال �ت �ف �ت �ي ����ش ع� �ل ��ى امل ��رك� �ب ��ات‬ ‫والأ�� �ش� �خ ��ا� ��ص امل �ع �م��م عنهم‪،‬‬ ‫�أوقِفتْ �سيارة "مكتب تك�سي"‬ ‫يف منطقة اجلويدة‪.‬‬ ‫ول � � � � ��دى حم � � ��اول � � ��ة ق ��ائ ��د‬ ‫ال��دوري��ة الرقيب ج�م��ال حممد‬ ‫امل���ش��اق�ب��ة االق �ت��راب م��ن �سيارة‬ ‫التك�سي فاج�أه راكب كان يجل�س‬ ‫�إىل جانب ال�سائق‪ ،‬ف�أطلق عليه‬ ‫�ستة عيارات نارية ثم الذ الركاب‬ ‫بالفرار على الأقدام‪.‬‬ ‫فيما �ضبط �سائق الدورية‬ ‫�سائق التك�سي‪ ،‬وم��ن ث��م �أ�سعف‬ ‫زميله امل�صاب �إىل �أقرب م�ست�شفى‬ ‫لتلقي العالج‪.‬‬

‫اعت�صام لـ"جماعة الكالوتي"‬ ‫بالقرب من ال�سفارة ال�صهيونية اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع � ��ت ج �م��اع��ة ال� �ك ��ال ��وت ��ي "جك" �أم ����س‬ ‫املواطنني �إىل امل�شاركة يف االعت�صام الأ�سبوعي‬ ‫ال��ذي تنظمه م�ساء كل ي��وم جمعة �أم��ام م�سجد‬ ‫الكالوتي يف منطقة الرابية‪ ،‬وبالقرب من مقر‬ ‫ال�سفارة ال�صهيونية‪ ،‬وذلك للتعبري عن رف�ضهم‬ ‫واحتجاجهم على وجود �سفارة للكيان الإ�سرائيلي‬ ‫يف ع � ّم��ان‪ .‬وي�ع��د اعت�صام "جك" ال�ي��وم ال�سابع‬ ‫وال �ث�لاث�ين ��ض�م��ن �سل�سلة االع �ت �� �ص��ام��ات التي‬ ‫نظمتها جماعة الكالوتي يف وق��ت الح��ق ب�شكل‬ ‫�أ�سبوعي‪.‬‬ ‫وطلبت "جك" التي حتمل �شعار‪" :‬معا يف‬ ‫الكفاح حتى تطهري الأردن من ال�صهاينة"‪ ،‬من‬ ‫امل�شاركني دع��وة الأ�صدقاء واملعارف لالعت�صام‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إح�ضار معاطف معهم نظرا لربودة‬ ‫الطق�س يف الليل‪.‬‬ ‫وقالت يف ت�صريح �صحايف لها‪�" :‬إن احتجاجنا‬ ‫�ضد وجود �سفارة العدو ال�صهيوين يف ع ّمان لي�س‬ ‫مو�سميا وال عار�ضا‪ ،‬ولي�س ردة فعل �ضد املجازر‬ ‫ال�صهيونية فح�سب"‪.‬‬ ‫يذكر �أن جماعة الكالوتي "جك" هي جتمع‬ ‫�شبابي �أردين يهدف لطرد ال�سفري ال�صهيوين‬ ‫م��ن ع � ّم��ان‪ ،‬وت�ن���ش��ط يف جم��ال امل�ط��ال�ب��ة ب�إلغاء‬ ‫معاهدة وادي ع��رب��ة ب�ين الأردن و"�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫وتدعو �إىل �إزالة �سفارة العدو ال�صهيوين‪ ،‬وطرد‬ ‫ال�سفري ال�صهيوين من الأر�ض الأردنية‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ� ��رى‪ ،‬تنظم جمعية مناه�ضة‬ ‫ال�صهيونية والعن�صرية م�ساء غد ال�سبت احللقة‬ ‫ال�ث��ال�ث��ة م��ن دورت �ه ��ا امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��ال�ت�ث�ق�ي��ف حول‬ ‫ال�صهيونية‪ ،‬التي حتمل ع�ن��وان‪" :‬التطبيع يف‬ ‫الوعي اليهودي"‪ ،‬ويحا�ضر فيها املهند�س علي‬ ‫حرت‪.‬‬

‫عطلة ر�سمية مبنا�سبة حلول‬ ‫ر�أ�س ال�سنة الهجرية الثالثاء املقبل‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��رر رئي�س ال��وزراء �سمري الرفاعي يف بالغ‬ ‫ر�سمي �أ��ص��دره �أم�س اخلمي�س تعطيل الوزارات‬ ‫والدوائر الر�سمية وامل�ؤ�س�سات والهيئات العامة‬ ‫�أعمالها يوم الثالثاء املقبل الواقع يف ال�سابع من‬ ‫�شهر ك��ان��ون الأول �سنة ‪ 2010‬ميالدية‪ ،‬املوافق‬ ‫الأول م��ن حم��رم ع��ام ‪ 1432‬ه�ج��ري��ة مبنا�سبة‬ ‫حلول ر�أ�س ال�سنة الهجرية‪.‬‬

‫�ضبع تفرت�س �أربعة ر�ؤو�س‬ ‫من املاعز يف الطفيلة‬

‫ال�سفري الإ�سباين ي�ؤكد حر�ص بالده على معرفة موقف «الإ�سالميني» من الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫ال��رواب��ط التاريخية واجلغرافية وامل�صالح‬ ‫امل�شرتكة‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه �أك� ��د احل� ��زب ح��ر� �ص��ه على‬ ‫احل��وار مع كل ال��دول والهيئات واملنظمات‬ ‫والأحزاب‪ ،‬التي ال تتخذ مواقف معادية من‬ ‫�أمتنا‪ ،‬وعلى اعتمادنا و�سائل �سلمية و�سليمة‬ ‫ل�ل�إ� �ص�لاح‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن ب��داي��ة الإ�صالح‬ ‫تكمن يف �إقرار قانون انتخاب عادل‪ ،‬ي�ضمن‬ ‫متثي ً‬ ‫ال حقيقياً لل�شعب‪ ،‬ويف�ضي �إىل تداول‬ ‫ال�سلطة على �أ�س�س براجمية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالق�ضية الفل�سطينية �أكد‬ ‫احلزب �أثناء اللقاء حق ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫يف امل �ق��اوم��ة ح�ت��ى حت�ق�ي��ق ك��ام��ل �أه ��داف ��ه‪،‬‬ ‫وح��ق ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني يف العودة‬ ‫�إىل دي��اره��م التي �أخ��رج��وا منها‪ ،‬و�ضرورة‬ ‫دعم �صمود ال�شعب الفل�سطيني يف مقاومة‬ ‫االحتالل والتهويد‪ .‬و�ضرورة �إنهاء احل�صار‬ ‫الظامل املفرو�ض على قطاع غزة‪ ،‬واحرتام‬ ‫�إرادة ال�شعب الفل�سطيني يف اختيار ممثليه‬ ‫يف ال���س�ل�ط�ت�ين ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة والت�شريعية‪،‬‬ ‫وخطورة التنكر لهذه احلقوق امل�شروعة‪.‬‬ ‫وط��ال��ب احل��زب ب�ضرورة �إع��ادة النظر‬

‫‪3‬‬

‫الطفيلة ‪ -‬برتا‬ ‫افرت�ست �ضبع فجر �أم����س اخلمي�س �أربعة‬ ‫ر�ؤو���س من املاعز يف حظرية �أغنام ببلدة النمتة‬ ‫(‪ 9‬كيلومرت ج�ن��وب الطفيلة) ت�ع��ود للمواطن‬ ‫عودة اهلل العودات‪.‬‬ ‫وبني العودات �أن موا�شيه كغريه من املزارعني‬ ‫تتعر�ض ب�ين الفينة والأخ ��رى ل�لاف�ترا���س من‬ ‫قبل حيوانات متعددة نتيجة حالة اجلفاف التي‬ ‫متر باملنطقة‪.‬‬ ‫ون��ا��ش��د ب�ل��دي��ة الطفيلة ال �ك�برى واجلهات‬ ‫امل �ع �ن �ي��ة ب�ت�ن�ف�ي��ذ ح �م�ل�ات مل �ك��اف �ح��ة احليوانات‬ ‫املفرت�سة التي توجد يف مناطق ع��دي��دة‪ ،‬بعدما‬ ‫ان�ع�ك���س��ت �آث � ��ار م��وا� �س��م اجل� �ف ��اف ع �ل��ى املوائل‬ ‫الطبيعية لها‪ ،‬وباتت تبحث عن مفرت�سات لها‬ ‫بني التجمعات ال�سكنية‪.‬‬ ‫وبني رئي�س البلدية املهند�س خالد احلنيفات‬ ‫�إن البلدية تعكف عرب طواقم جمهزة على تنفيذ‬ ‫ح�م�لات ملكافحة ال �ك�لاب ال���ض��ال��ة واحليوانات‬ ‫املفرت�سة التي تهاجم حظائر الأغ�ن��ام اخلا�صة‬ ‫باملواطنني يف مناطق عدة‪.‬‬

‫حملة للتربع بالدم يف‬ ‫م�ست�شفى الأمري ح�سني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي�ب��د�أ م�ست�شفى الأم�ي�ر ح�سني ب��ن عبداهلل‬ ‫الثاين يف ل��واء عني البا�شا اليوم اجلمعة حملة‬ ‫للتربع ب��ال��دم يف خميم البقعة مل��دة ث�لاث��ة �أيام‬ ‫بالتن�سيق مع جلنة خدمات املخيم‪.‬‬ ‫وقال مدير امل�ست�شفى الدكتور ب�سام ال�شلول‬ ‫�إن ه��ذه احلملة للتربع الطوعي بالدم ت�أتي يف‬ ‫�إطار برنامج �شامل �أعد للتربع بالدم يف اللواء‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن��ه �ستكون ه�ن��اك ح�م�لات للتربع‬ ‫بالدم مطلع الأ�سبوع املقبل بالتعاون مع امل�ؤ�س�سات‬ ‫الر�سمية وم�ؤ�س�سات املجتمع املدين يف اللواء‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن م��ن ��ش��أن ه��ذه احل�م�لات تعزيز‬ ‫خم ��زون امل�ست�شفى م��ن وح ��دات ال ��دم املختلفة‬ ‫لتلبية احتياجاته‪ ،‬حيث ي�شهد امل�ست�شفى ازديادا‬ ‫ملحوظا يف عدد مراجعيه‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن احل�م�ل��ة ال�ت��ي ا�ستهلها امل�ست�شفى‬ ‫بني كوادره مطلع الأ�سبوع احلايل وا�ستمرت �إىل‬ ‫الأرب �ع��اء‪ ،‬الق��ت �إق�ب��اال ج�ي��دا‪ ،‬حيث مت جمع ‪70‬‬ ‫وحدة دم من الزمر املختلفة‪.‬‬

‫طق�س معتدل نهارا‬ ‫وبارد ليال حتى الأحد‬

‫امل�شاقبة على �سرير ال�شفاء‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ي�ستمر الطق�س يف الأي ��ام الثالثة املقبلة‬ ‫م�ع�ت��دال ن �ه��اراً وب � ��ارداً ل �ي� ً‬ ‫لا وال ��ري ��اح جنوبية‬ ‫�شرقية ‏معتدلة ال�سرعة‪ ،‬ح�سب دائرة الأر�صاد‬ ‫اجلوية‪.‬‬ ‫وت �ت��راوح ال�ع�ظ�م��ى يف ع �م��ان ل �ه��ذه الأي ��ام‬ ‫بني ‪ 23‬و‪ ،24‬وال�صغرى بني ‪ 7‬و‪ ،8‬فيما ترتاوح‬ ‫العظمى يف العقبة بني ‪ 28‬و‪ ،29‬وال�صغرى بني‬ ‫‪ 14‬و‪ 15‬درجة مئوية‪.‬‬ ‫كما ت�تراوح العظمى يف املناطق اجلنوبية‬ ‫ب�ين ‪ 23‬و‪ ،24‬واملناطق ال�شمالية ب�ين ‪ 24‬و‪،25‬‬ ‫واملناطق ال�شرقية بني ‪ 22‬و‪ ،23‬ومناطق الأغوار‬ ‫بني ‪ 26‬و‪ 27‬درجة مئوية‪� ،‬إن �شاء اهلل تعاىل‪.‬‬


‫م�صنع �سيارات فورد موتور يف �شيكاغو‪ .‬ال�شركة قالت �إن مبيعاتها ارتفعت‬ ‫‪ 24‬يف املئة يف الواليات املتحدة و�سط م�ؤ�شرات على املزيد من النمو يف‬ ‫االقت�صاد الأمريكي‪�( .‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫تراجع التعديالت على ر�ؤو�س �أموال‬ ‫ال�شركات بن�سبة ‪ 23.4‬يف املئة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫بلغ جمموع التعديالت التي �أدخلتها ال�شركات امل�ساهمة على‬ ‫ر�ؤو�س �أموالها ‪ 653‬مليون دينار حتى نهاية ت�شرين الأول من العام‬ ‫احلايل‪ ،‬مقابل تعديالت مقدارها ‪ 852‬مليون دينار عن الفرتة ذاتها‬ ‫من العام املا�ضي‪ ،‬وبن�سبة تراجع ‪ 23.4‬يف املئة‪.‬‬ ‫وبررت ال�شركات تعديل ر�ؤو���س الأم��وال بزيادة كفاءة ر�أ�س املال‬ ‫الت�شغيلي لها‪.‬‬ ‫و�أظهرت البيانات الر�سمية ال�صادرة عن دائرة مراقبة ال�شركات‬ ‫�أم�س اخلمي�س �أن ر�ؤو�س �أموال ال�شركات امل�سجلة بلغت ‪ 340‬مليون‬ ‫دي�ن��ار مقارنة م��ع ‪ 494‬ميلون ع��ن ال�ف�ترة ذات�ه��ا م��ن ال�ع��ام املا�ضي‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك بلغت ر�ؤو� ��س �أم ��وال ال�شركات املف�سوخة ‪ 73‬مليون دينار‬ ‫مقارنة مع ‪ 210‬ماليني العام املا�ضي بن�سبة تراجع ‪ 65.3‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت البيانات �إىل تراجع حجم اال�ستثمار الأجنبي �إىل ‪199‬‬ ‫مليون دي�ن��ار مقارنة م��ع ‪ 206‬ماليني ع��ن ال�ف�ترة ذات�ه��ا م��ن العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬يف حني بلغ عدد ال�شركات الأجنبية العاملة اجلديدة امل�سجلة‬ ‫‪� 26‬شركة مقارنة مع ‪� 22‬شركة بن�سبة زيادة ‪ 18‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت البيانات �أن �إجمايل �إيرادات الدائرة بلغت ‪ 10.5‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬مقارنة مع ‪ 12.6‬مليون بن�سبة تراجع ‪ 16.9‬يف املئة‪.‬‬

‫ويكيليك�س يقول �إنه‬ ‫يعتزم ف�ضح عامل ال�شركات‬ ‫لندن‪ -‬رويرتز‬ ‫ق��ال م��وق��ع ويكيليك�س الإل� �ك�ت�روين‪ ،‬ال ��ذي �أث ��ار عا�صفة على‬ ‫م�ستوى العامل بعدما ك�شف عن وثائق دبلوما�سية �سرية‪� ،‬إنه يعتزم‬ ‫�أي�ضا ن�شر وثائق تخ�ص عامل ال�شركات‪.‬‬ ‫وق��ال كري�ستني هرافن�سون املتحدث با�سم ويكيليك�س يف وقت‬ ‫مت�أخر يوم الأرب�ع��اء‪" :‬اعتقد �أن��ه يف امل�ستقبل �ستتوافر لدينا مواد‬ ‫�أكرث تتعلق مبجتمع ال�شركات"‪.‬‬ ‫وتراجعت �أ�سهم بنك اوف امريكا ثالثة يف املئة ي��وم الثالثاء‬ ‫املا�ضي‪ ،‬و�سط تخوف امل�ستثمرين من �أن يكون �أكرب بنك �أمريكي من‬ ‫حيث الأ�صول حمور الوثائق التالية التي �ست�صدرها ويكيليك�س‪.‬‬ ‫وقال جوليان �أ�ساجني م�ؤ�س�س ويكيليك�س �إن جمموعته تعتزم‬ ‫ن�شر ع�شرات الآالف من الوثائق الداخلية لبنك �أمريكي كبري اوائل‬ ‫العام املقبل‪ ،‬وذلك وفقا ملقابلة ن�شرتها جملة فورب�س يوم االثنني‪.‬‬ ‫و�أكد هرافن�سون خالل م�ؤمتر يف لندن �أن املوقع لديه معلومات‬ ‫عن عمليات لبنك �أمريكي‪ ،‬لكنه رف�ض اخلو�ض يف تفا�صيل‪.‬‬

‫منتدى الدول امل�صدرة للغاز يعقد‬ ‫�أول قمة يف ت�شرين الثاين املقبل‬ ‫الدوحة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫قرر منتدى الدول امل�صدرة للغاز �أم�س اخلمي�س عقد �أول قمة‬ ‫لقادة دوله يف ت�شرين الثاين املقبل بالدوحة‪ ،‬وجدد الدعوة �إىل �أ�سعار‬ ‫عادلة للغاز الطبيعي‪.‬‬ ‫و�أتى الإعالن يف نهاية االجتماع الوزاري للدول امل�صدرة للغاز يف‬ ‫العا�صمة القطرية‪ ،‬مب�شاركة دول �أ�سا�سية يف هذا املجال مثل رو�سيا‬ ‫وايران وقطر‪.‬‬ ‫ويف بيان وزع يف نهاية االجتماع‪ ،‬اعرب وزراء الطاقة عن قلقهم‬ ‫ازاء م�ستويات ا�سعار الغاز احلالية التي قالوا انها ت�شكل خطرا على‬ ‫اال�ستثمارات يف البنى التحتية واحلقول الغازية اجلديدة‪.‬‬ ‫كما جدد املجتمعون الدعوة اىل ايجاد �آلية ربط بني ا�سعار الغاز‬ ‫وا�سعار النفط‪.‬‬

‫"كانتا�س" الأ�سرتالية تقا�ضي رولز روي�س‬ ‫�سيدين ‪ -‬رويرتز‬ ‫�صعدت �شركة اخلطوط اجلوية الأ�سرتالية "كانتا�س" ال�ضغوط‬ ‫�أم�س اخلمي�س على رولز روي�س م�صنعة املحركات للبت يف تعوي�ضات‬ ‫مت�صلة بعطل �أ�صاب حمرك �إحدى طائراتها من طراز �إيربا�ص "ايه‬ ‫‪ ،"380‬لكنها قالت �إنها �ستبقي الباب مفتوحا �أمام التو�صل لت�سوية‬ ‫خارج �ساحات الق�ضاء‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن��ت ك��ان�ت��ا���س �أن �ه��ا �أق��ام��ت دع ��وى �أم ��ام حمكمة �أ�سرتاليا‬ ‫االحتادية ب�ش�أن الأث��ر امل��ايل والتجاري للعطل ال��ذي �أ�صاب حمرك‬ ‫رول��ز روي����س �أث�ن��اء حتليق ط��ائ��رة م��ن ط��راز "ايه ‪ "380‬يف اجل��و يف‬ ‫الرابع من نوفمرب ت�شرين الثاين وال��ذي ا�ضطر الطائرة املتجهة‬ ‫�إىل �سيدين �إىل الهبوط ا�ضطراريا يف �سنغافورة‪ ،‬وعلى متنها ‪466‬‬ ‫�شخ�صا‪.‬‬ ‫وقالت ال�شركة‪" :‬اخلطوة التي اتخذت اليوم ت�سمح لكانتا�س ب�أن‬ ‫تكون كل اخليارات متاحة �أمامها حتى ت�سرتد خ�سائرها نتيجة لوقف‬ ‫رح�لات �أ�سطولها من ط��ائ��رات اي��ه ‪ 380‬وقيود الت�شغيل املفرو�ضة‬ ‫حاليا على خدمات ايه ‪."380‬‬ ‫و�أ�ضافت‪�" :‬شركة اخلطوط اجلوية �أقامت اليوم دعوى تعوي�ض‬ ‫ل�ضمان متكن ال�شركة من اتخاذ �إجراء قانوين �ضد رولز روي�س �إذا‬ ‫مل يت�سن التو�صل �إىل ت�سوية جتارية"‪.‬‬

‫منو اقت�صاد منطقة اليورو‬ ‫‪ 0.4‬يف املئة خالل يف الربع الثالث‬ ‫بروك�سل ‪ -‬رويرتز‬ ‫�أظهرت بيانات ر�سمية �أم�س اخلمي�س �أن الناجت املحلي الإجمايل‬ ‫يف منطقة اليورو منا يف الربع الثالث بف�ضل �إنفاق الأ�سر والإنفاق‬ ‫احلكومي وال�صادرات‪ ،‬لكن النمو تباط�أ مقارنة بالربع ال�سابق‪.‬‬ ‫وقال مكتب �إح�صاءات االحتاد الأوروبي "يورو�ستات" �إن الناجت‬ ‫املحلي الإجمايل يف املنطقة التي ت�ضم ‪ 16‬دولة منا ‪ 0.4‬يف املئة على‬ ‫�أ��س��ا���س ف�صلي يف ال��رب��ع ال�ث��ال��ث بعد ق�ف��زة بن�سبة واح��د يف امل�ئ��ة يف‬ ‫الربع الثاين‪ ،‬وجاء هذا مطابقا للتقديرات ال�سابقة للنمو يف الربع‬ ‫الثالث‪.‬‬ ‫وجاء النمو مدعوما ب�أرقام بالغة القوة يف �أملانيا �أكرب اقت�صاد يف‬ ‫منطقة اليورو والذي منا ‪ 0.7‬يف املئة يف الربع الثالث و‪ 3.9‬يف املئة‬ ‫على �أ�سا�س �سنوي‪.‬‬ ‫وانكم�ش اقت�صاد اليونان الذي يواجه �أزم��ة بن�سبة ‪ 1.1‬يف املئة‬ ‫على �أ�سا�س ف�صلي‪ ،‬و‪ 4.5‬يف املئة على �أ�سا�س �سنوي‪ ،‬ومل تتوفر �أرقام‬ ‫االقت�صاد الإيرلندي يف الربع الثالث‪.‬‬ ‫وعلى �أ�سا�س �سنوي منا اقت�صاد منطقة اليورو ‪ 1.9‬يف املئة يف‬ ‫الربع الثالث بعدما �سجل اثنني يف املئة يف الربع الثاين‪.‬‬ ‫ويف الواليات املتحدة‪ ،‬منا االقت�صاد ‪ 0.6‬يف املئة يف الربع الثالث‪،‬‬ ‫بينما منا االقت�صاد الياباين ‪ 0.9‬يف املئة‪.‬‬

‫مدعوما ببيانات �أمريكية‬

‫النفط يرتفع �صوب ‪ 87‬دوالر ًا‬ ‫فـي �أعلـى م�ستـوى خـالل ‪� 3‬أ�سابيـع‬ ‫لندن ‪ -‬رويرتز‬ ‫ارت� � �ف � ��ع �� �س� �ع ��ر ال� �ن� �ف ��ط �أم� �� ��س‬ ‫اخل �م �ي ����س ل �ي �ق��ارب �أع� �ل ��ى م�ستوى‬ ‫يف ث�ل�اث��ة �أ� �س��اب �ي��ع وامل �� �س �ج��ل عند‬ ‫‪ 87‬دوالرا ل�ل�برم�ي��ل‪� ،‬إذ ت �ع��زز �أداء‬ ‫الأ� �س��واق امل��ال�ي��ة ب��دع��م م��ن توقعات‬ ‫ب� ��أن امل��رك��زي الأوروب� � ��ي ق��د يك�شف‬ ‫ال �ن �ق��اب ع��ن �إج� � ��راءات ل�ك�ب��ح جماح‬ ‫�أزم��ة دي��ون منطقة اليورو‪ ،‬و�صدور‬ ‫ب �ي��ان��ات م�شجعة ع��ن ال��وظ��ائ��ف يف‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة �أك �ب�ر م�ستهلك‬ ‫للطاقة يف العامل‪ ،‬الأم��ر ال��ذي دفع‬ ‫الأ�سعار �إىل �أعلى م�ستوياتها يف نحو‬ ‫ثالثة �أ�سابيع‪.‬‬ ‫وارتفعت �أ�سعار العقود الآجلة‬ ‫للنفط اخلام الأمريكي ت�سليم �شهر‬ ‫�أقرب ا�ستحقاق بواقع ع�شرة �سنتات‬ ‫�إىل ‪ 86.85‬دوالر ل�ل�برم�ي��ل بعدما‬ ‫�أدت ب �ي��ان��ات م���ش�ج�ع��ة ع��ن وظائف‬ ‫القطاع اخلا�ص يف الواليات املتحدة‬ ‫�أك�ب�ر م�ستهلك ل�ل�ط��اق��ة يف العامل‬ ‫�إىل ارتفاع الأ�سعار ثالثة يف املئة يف‬ ‫اجلل�سة ال�سابقة‪.‬‬ ‫كما ارتفع �سعر مزيج برنت خام‬ ‫القيا�س الأوروبي ‪� 28‬سنتا �إىل ‪89.15‬‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وت�ت�ج��ه الأن �ظ��ار �إىل االجتماع‬ ‫ال�شهري للبنك امل��رك��زي الأوروب ��ي‬ ‫ال � ��ذي م ��ن امل �ت��وق��ع �أن ي �ب �ق��ي على‬ ‫العمليات غري املقيدة لتعزيز ال�سيولة‬ ‫دون تغيري لفرتة �أطول لدعم الدول‬ ‫الأع�ضاء مبنطقة اليورو التي تعاين‬ ‫من م�شاكل ديون‪� ،‬إال �أن من امل�ستبعد‬ ‫�أن يعلن البنك ع��ن ح��زم��ة جديدة‬ ‫من م�شرتيات ال�سندات‪.‬‬ ‫وكانت �أ�سعار النفط قد هبطت يف‬ ‫وقت �سابق من اجلل�سة �إثر تعليقات‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫احلايل ال�سابق التغري‬

‫ع �ي��ار ‪24‬‬ ‫ع �ي��ار ‪21‬‬ ‫ع �ي��ار ‪18‬‬ ‫ع �ي��ار ‪14‬‬

‫‪31.63‬‬ ‫‪27.69‬‬ ‫‪23.72‬‬ ‫‪18.44‬‬

‫‪31.66‬‬ ‫‪27.72‬‬ ‫‪23.75‬‬ ‫‪18.64‬‬

‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪89.170 :‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪1389.200 :‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪28.410 :‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.703 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.918 :‬‬

‫االسترليني‪1.096 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.187 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.478 :‬‬

‫درهم اماراتي‪ 0.191 :‬جنيه مصري‪0.120 :‬‬

‫‪ 3961‬مليون دينار االحتياطات‬ ‫الفائ�ضة لدى املركزي‬ ‫من�صة نفطية يف الربازيل‬

‫م ��ن م���س�ت���ش��ار ب��امل��رك��زي ال�صيني‬ ‫ت�أكد �أن��ه �سيجري ت�ضييق ال�سيا�سة‬ ‫ال�ن�ق��دي��ة ل�ل�ب�لاد ب���ص��ورة تدريجية‬ ‫العام املقبل ملواجهة ال�سيولة العاملية‬ ‫الفائ�ضة والت�ضخم املحلي‪.‬‬ ‫وت�ب�ت�ع��د �أ� �س �ع��ار ال �ن �ف��ط حاليا‬ ‫دوالرين عن �أعلى م�ستوياتها يف ‪25‬‬ ‫�شهرا‪ ،‬وامل�سجل يف ‪ 11‬ت�شرين الأول‬ ‫عند ‪ 88.63‬دوالر‪.‬‬ ‫و� � �س � �ج� ��ل ال � �ن � �ف� ��ط يف ب� ��داي� ��ة‬ ‫التعامالت الأمريكية ا�ستقرارا قرب‬

‫م�ستوى ‪ 87‬دوالرا للربميل بعدما‬ ‫ان�ت�ع����ش ث�لاث��ة يف امل �ئ��ة يف اجلل�سة‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬بدعم من بيانات م�شجعة‬ ‫عن الوظائف يف الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وق � ��ال � �س �ت �ي �ف��ان ج ��راب ��ر حملل‬ ‫ال�سلع الأولية لدى كريدي �سوي�س‬ ‫يف �سنغافورة‪" :‬انتعا�ش �أم����س كان‬ ‫ب�سبب خماطر عامة على معنويات‬ ‫امل�ستثمرين والبيانات االقت�صادية‬ ‫الإي �ج��اب �ي��ة م��ن ال���ص�ين والواليات‬ ‫املتحدة"‪.‬‬

‫وق��ال��ت �إدارة معلومات الطاقة‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة يف ت �ق��ري��ر �أول �أم�س‬ ‫الأرب� � � �ع � � ��اء �إن خم � ��زون � ��ات اخل � ��ام‬ ‫الأمريكي �سجلت ارتفاعا مفاجئا بلغ‬ ‫‪ 1.1‬مليون برميل الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أ� �ش��ار ال�ت�ق��ري��ر �إىل ارتفاع‬ ‫خم��زوم��ات ال�ب�ن��زي��ن لتتما�شى مع‬ ‫ال �ت��وق �ع��ات الأ� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي‪ ،‬فيما‬ ‫تراجعت خم��زون��ات املقطرات ب�أقل‬ ‫من ‪� 200‬ألف برميل مقابل توقعات‬ ‫بانخفا�ض قدره ‪ 1.1‬مليون برميل‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫بلغت االح�ت�ي��اط�ي��ات ال�ف��ائ���ض��ة للبنوك‬ ‫ل��دى البنك امل��رك��زي م��ا م �ق��داره ‪ 3‬مليارات‬ ‫و‪ 961‬مليون دي�ن��ار واالح�ت�ي��اط��ات الإلزامية‬ ‫مليار و‪ 157‬مليون دينار‪ .‬وكانت االحتياطات‬ ‫الفائ�ضة للبنوك ل��دى املركزي بلغت الأحد‬ ‫املا�ضي ‪ 3‬مليارات و‪ 849‬مليون دينار‪ ،‬وبلغت‬ ‫�أعلى م�ستوى لها الثالثاء املا�ضي ‪ 4‬مليارات‬ ‫و‪ 26‬م�ل�ي��ون دي �ن ��ار‪ .‬ي��ذك��ر �أن االحتياطات‬ ‫الفائ�ضة للبنوك تت�أتى من الأموال الفائ�ضة‬ ‫عن حاجة البنوك لتمويل عملياتها الت�شغيلية‪،‬‬ ‫وي��دف��ع البنك امل��رك��زي مقابلها م��ا ن�سبته ‪2‬‬ ‫يف امل�ئ��ة ف��وائ��د �سنوية تقت�صر على البنوك‬ ‫التجارية‪ ،‬وال ت�شمل البنوك الإ�سالمية‪.‬‬

‫منو واردات الذهب ال�صينية �إىل ‪� 6‬أ�ضعاف يف ‪� 10‬شهور‬

‫الذهب قرب �أعلى م�ستوى يف ‪� 3‬أ�سابيع بفعل خماوف ديون منطقة اليورو‬ ‫�شنغهاي ‪ -‬رويرتز‬ ‫ارت � �ف ��ع ال ��ذه ��ب �أم � �� ��س اخلمي�س‬ ‫ل �ي �ق�ترب م ��ن �أع� �ل ��ى م �� �س �ت��وى يف نحو‬ ‫ثالثة �أ�سابيع �سجله يف اجلل�سة املا�ضية‪،‬‬ ‫مع ا�ستمرار املخاوف ب�ش�أن �أزم��ة ديون‬ ‫منطقة اليورو‪ ،‬رغم الآمال يف �أن البنك‬ ‫امل��رك��زي الأوروب � ��ي وال��والي��ات املتحدة‬ ‫�سيتدخالن للم�ساعدة‪.‬‬ ‫وواج��ه امل��رك��زي الأوروب ��ي �ضغوطا‬ ‫للك�شف ع��ن خ �ط��وات ج��دي��دة لإر�ساء‬ ‫اال�ستقرار مبنطقة اليورو عندما اجتمع‬ ‫�أم����س اخلمي�س يف ال��وق��ت ال��ذي تكافح‬ ‫فيه املنطقة �أزم��ة ال��دي��ون ال�ت��ي �أثارت‬ ‫خم��اوف يف الواليات املتحدة و�آ�سيا من‬ ‫�إمكانية ات�ساعها‪.‬‬ ‫وارتفع الذهب يف املعامالت الفورية‬ ‫‪ 3.90‬دوالر �إىل ‪ 1391.25‬دوالر للأون�صة‬ ‫ب�ع��دم��ا زاد �إىل ‪ 1396.70‬دوالر �أم�س‬

‫الأربعاء م�سجال �أعلى م�ستوى منذ ‪12‬‬ ‫ت�شرين الثاين‪ ،‬غري �أن املعدن النفي�س‬ ‫ال ي� ��زال دون �أع �ل ��ى م���س�ت��وى ل ��ه على‬ ‫الإط�لاق �سجله يف مطلع ت�شرين ثاين‬ ‫عند حوايل ‪ 1424‬دوالرا للأون�صة‪.‬‬ ‫وارتفعت الف�ضة مقتفية �أثر الذهب‪،‬‬ ‫كما زاد البالتني لأعلى م�ستوى منذ ‪12‬‬ ‫ت�شرين الثاين‪ ،‬يف حني �سجل البالديوم‬ ‫�أعلى م�ستوى يف ثالثة �أ�سابيع‪ .‬وارتفعت‬ ‫الف�ضة يف ال�سوق الفورية ‪ 0.35‬يف املئة‬ ‫�إىل ‪ 28.54‬دوالر للأون�صة‪.‬‬ ‫وزاد ال �ب�لات�ين ‪ 0.85‬يف امل �ئ��ة �إىل‬ ‫‪ 1696.99‬دوالر للأون�صة‪.‬‬ ‫و�صعد البالديوم ‪ 1.06‬يف املئة �إىل‬ ‫‪ 739.22‬دوالر للأون�صة‪.‬‬ ‫وق��ال م�س�ؤول يف بور�صة �شنغهاي‬ ‫ل �ل��ذه��ب �أم � �� ��س اخل �م �ي ����س �إن �إق� �ب ��ال‬ ‫امل�ستثمرين �سريع النمو على الذهب‬ ‫دفع واردات ال�صني من املعدن النفي�س‬

‫ل�لارت�ف��اع �إىل �ستة �أمثالها يف ال�شهور‬ ‫الع�شرة الأوىل م��ن ال�ع��ام‪ ،‬فيما ي�سلط‬ ‫ال�ضوء على جاذبيته ك�أداة حتوط‪.‬‬ ‫ويف �إف���ص��اح ن��ادر ع��ن بيانات ب�ش�أن‬ ‫جتارة الذهب ال�صينية ‪-‬التي ال تن�شرها‬ ‫�سلطات اجلمارك‪ -‬قال �شني �شياجنرونغ‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة البور�صة �إن بالده‬ ‫ا� �س �ت��وردت ‪ 209.72‬ط��ن م��ن ال��ذه��ب يف‬ ‫ال�شهور الع�شرة‪.‬‬ ‫وت�أتي الزيادة الكبرية يف الواردات‬ ‫على خلفية �صعود �أ�سعار الذهب الذي‬ ‫جتاوز ‪ 1400‬دوالر للأون�صة يف ت�شرين‬ ‫الثاين‪ ،‬وزاد ب�أكرث من الربع حتى الآن‪.‬‬ ‫وق � ��ال � �ش�ين ل�ل���ص�ح�ف�ي�ين‪" :‬عدم‬ ‫اليقني يف االقت�صادات املحلية والعاملية‪،‬‬ ‫ذهب‬ ‫�إىل جانب التوقعات املتزايدة للت�ضخم‬ ‫ج �ع �ل��ت ال ��ذه ��ب �أداة حت� ��وط �شديدة ‪ 250‬طنا مقارنة مع متو�سط بلغ نحو الذهب يف البور�صة يف ال�شهور الع�شرة‬ ‫اجلاذبية"‪ .‬وعلى �أ�سا�س �سنوي �ست�صل ‪ 180‬طنا يف م�سح �أجرته رويرتز ال�شهر الأوىل من العام زاد ‪ 43‬يف املئة‪ ،‬مقارنة‬ ‫واردات ال��ذه��ب ال�صينية �إىل حوايل امل��ا��ض��ي‪ .‬وق��ال �شني �إن حجم تداوالت معه قبل عام لي�صل �إىل ‪ 5014.5‬طن‪.‬‬

‫الرقم القيا�سي لقطاع اخلدمات ينخف�ض ‪ 0.82‬يف املئة‬

‫انخفا�ض حجم التداول الأ�سبوعي يف بور�صة عمان ‪ 18‬يف املئة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بلغ املعدل اليومي حلجم التداول يف بور�صة‬ ‫عمان خالل الفرتة من ‪� 11-28‬إىل ‪ 12-2‬حوايل‬ ‫‪ 12.5‬مليون دينار مقارنة مع ‪ 15.3‬مليون دينار‬ ‫للأ�سبوع ال�سابق‪ ،‬وبن�سبة انخفا�ض ‪ 18.5‬يف املئة‪،‬‬ ‫وق��د بلغ حجم ال�ت��داول الإج�م��ايل لهذا الأ�سبوع‬ ‫حوايل ‪ 62.4‬مليون دينار‪ ،‬مقارنة مع ‪ 76.5‬مليون‬ ‫دينار للأ�سبوع ال�سابق‪.‬‬ ‫�أم� ��ا ع ��دد الأ� �س �ه��م امل �ت��داول��ة ال �ت��ي �سجلتها‬ ‫البور�صة خالل هذا الأ�سبوع فقد بلغ ‪ 86.5‬مليون‬ ‫�سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪ 27296‬عقداً‪.‬‬ ‫وع�ل��ى �صعيد امل���س��اه�م��ة ال�ق�ط��اع�ي��ة يف حجم‬ ‫التداول‪ ،‬احتل القطاع املايل املرتبة الأوىل‪ ،‬حيث‬ ‫حقق ما مقداره ‪ 39.4‬مليون دينار وبن�سبة ‪ 63.1‬يف‬ ‫املئة من حجم التداول الإجمايل‪ ،‬وجاء يف املرتبـة‬ ‫ال�ث��ان�ي�ـ��ة ق �ط��اع اخل��دم��ات ب�ح�ج��م م �ق��داره ‪14.8‬‬ ‫مليون دينـار‪ ،‬وبن�سبـة ‪ 23.7‬يف املئة‪ ،‬و�أخرياً قطاع‬ ‫ال�صناعة بحجم مقداره ‪ 8.2‬مليون دينار وبن�سبة‬ ‫‪ 13.2‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم ��ا ع��ن م���س�ت��وي��ات الأ� �س �ع��ار‪ ،‬ف�ق��د انخف�ض‬ ‫الرقم القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم لإغالق هذا‬ ‫الأ��س�ب��وع �إىل ‪ 2359.0‬نقطة مقارنة م��ع ‪2373.2‬‬

‫�شركة م��ع �إغ�لاق��ات�ه��ا ال�سابقة‪ ،‬فقد تبني �أن ‪62‬‬ ‫�شركة قد �أظهرت ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬بينما‬ ‫انخف�ضت �أ�سعار �أ�سهم ‪� 103‬شركة‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعاً يف‬ ‫�أ�سعار �أ�سهمها خالل هذا الأ�سبوع‪ ،‬فهي التجمعات‬ ‫اال�ستثمارية املتخ�ص�صة‪ ،‬حيث ارتفع �سعر �سهمها‬ ‫بن�سبة ‪ 23.26‬يف املئة‪ ,‬امل��وارد للتنمية واال�ستثمار‪،‬‬ ‫حيث ارت�ف��ع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 20.51‬يف املئة‪,‬‬ ‫املقاي�ضة للنقل واال��س�ت�ث�م��ار‪ ،‬ح�ي��ث ارت �ف��ع �سعر‬ ‫�سهمها بن�سبة ‪ 20‬يف املئة‪ ,‬جممع ال�ضليل ال�صناعي‬ ‫العقاري‪ ،‬حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 19.15‬يف‬ ‫املئة‪ ,‬والتجمعات خلدمات التغذية واال�سكان حيث‬ ‫ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 19.15‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم ��ا ال���ش��رك��ات اخل�م����س الأك�ث�ر ان�خ�ف��ا��ض�اً يف‬ ‫�أ� �س �ع��ار �أ��س�ه�م�ه��ا‪ ،‬ف �ه��ي‪ :‬الأردن� �ي ��ة لال�ستثمارات‬ ‫املتخ�ص�صة ح�ي��ث انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة‬ ‫‪ 22.02‬يف املئة‪� ,‬أوت��اد لال�ستثمارات املتعددة حيث‬ ‫ان�خ�ف����ض ��س�ع��ر ال���س�ه��م ب�ن���س�ب��ة ‪ 21.43‬يف املئة‪,‬‬ ‫�شا�شة عر�ض �أ�سعار الأ�سهم يف بور�صة عمان‬ ‫املجموعة العربية االردنية للت�أمني حيث انخف�ض‬ ‫نقطة ل�ل�أ��س�ب��وع ال���س��اب��ق بانخفا�ض ن�سبته ‪ 0.82 0.6‬يف امل�ئ��ة‪ ,‬وانخف�ض ال��رق��م القيا�سي لقطاع �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 19.12‬يف املئة‪ ,‬العبور لل�شحن‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ .‬وع�ل��ى ال�صعيد القطاعي فقد انخف�ض ال�صناعة بن�سبة ‪ 0.99‬يف املئة‪.‬‬ ‫والنقل حيث انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 18.99‬يف‬ ‫لل�شركات‬ ‫�اق‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫غ‬ ‫ل‬ ‫إ‬ ‫ا‬ ‫ول� ��دى م �ق��ارن��ة �أ� �س �ع��ار‬ ‫الرقم القيا�سي للقطاع املايل بن�سبة ‪ 0.02‬يف املئة‪,‬‬ ‫املئة‪ ,‬والربكة للتكافل حيث انخف�ض �سعر ال�سهم‬ ‫‪189‬‬ ‫عددها‬ ‫والبالغ‬ ‫أ�سبوع‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫لهذا‬ ‫أ�سهمها‬ ‫�‬ ‫املتداولة‬ ‫وانخف�ض الرقم القيا�سي لقطاع اخلدمات بن�سبة‬ ‫بن�سبة ‪ 17.54‬يف املئة‪.‬‬


‫�أوراق ثقافية‬

‫بانوراما حملية‬

‫�شعراء ينرثون �أ�شعارهم‬ ‫برابطة الكتاب الأردنيني‬

‫نظمت راب �ط��ة ال�ك�ت��اب الأردن �ي�ي�ن يف �إرب ��د م���س��اء الأربعاء‬ ‫املا�ضي �أم�سية �شعرية لل�شعراء‪ :‬نايف �أبو عبيد‪ ،‬و�أنور الأ�سمر‪،‬‬ ‫وعبدالكرمي �أبو ال�شيح‪ ،‬وعمر �أبو الهيجاء‪.‬‬ ‫رئي�س رابطة الكتاب الأردنيني فرع �إربد الدكتور عبدالرحيم‬ ‫اجلداية‪ ،‬لفت �إىل �أن الأم�سية ت�أتي �ضمن �سل�سلة من الن�شاطات‬ ‫والربامج ‪-‬التي تنفذها الرابطة بالتعاون مع مديرية ثقافة‬ ‫�إربد واملنتديات الثقافية يف املحافظة‪ -‬والرامية �إىل الرتويح عن‬ ‫النف�س و�إ�شاعة البهجة وال�سرور يف نفو�س احل�ضور وامل�شاركني‪.‬‬ ‫ووف��ق اجل��داي��ة‪ ،‬ف ��إن الأم�سية ال�شعرية متيزت مب�شاركة‬ ‫�أجيال خمتلفة وتنوع يف �أعمار ال�شعراء امل�شاركني‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫�أنه جرى فيها ا�ستخدام �أ�ساليب متنوعه يف الكتابة ال�شعرية؛‬ ‫كما يف الق�صائد العمودية والتفعيلة والق�صائد النرثية‪.‬‬ ‫وخ�لال الأم�سية التي �أداره��ا الدكتور ح�سني العمري من‬ ‫جامعة ج ��دارا‪� ،‬أل�ق��ى ال�شاعر نايف �أب��و عبيد ق�صيدة رث��اء يف‬ ‫ال��ذك��رى الأرب�ع�ين لوفاة و�صفي التل‪ ،‬بينما ق��ر�أ ال�شاعر �أنور‬ ‫الأ�سمر جمموعة م��ن ق�صائدة ال�شعرية النرثية ع��ن الوطن‬ ‫وامل��واط��ن وق�صائد غزلية‪� ،‬أم��ا ال�شاعر عبدالكرمي �أب��و ال�شيح‬ ‫فقر�أ ق�صيدة من دي��وان "دوائر اجلنون"‪ ،‬و�ألقى ال�شاعر عمر‬ ‫�أبو الهيجاء ق�صيدة اتبع فيها النهج ال�صويف‪ ،‬وحملت عنوان "يف‬ ‫�سراييفو"‪.‬‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫‪5‬‬

‫تنظمه وزارة خارجية االحتالل بني الأول والرابع من كانون الأول اجلاري‬

‫َّ‬ ‫وكتاب‬ ‫�إدانة وا�سعة مل�شاركة �أدباء‬ ‫فل�سطينيني وعرب يف م�ؤمتر «تطبيعي» بحيفا‬

‫بدء فعاليات "املكتبة‬

‫املتنقلة" برتبية الزرقاء‬

‫�أطلق مركز هيا الثقايف على م�سرح تربية الزرقاء الأوىل‬ ‫الأربعاء املا�ضي فعاليات "املكتبة املتنقلة"؛ وذلك �ضمن فعاليات‬ ‫"الزرقاء مدينة الثقافة الأردنية لعام ‪."2010‬‬ ‫الفعاليات ‪-‬ال�ت��ي ح�ضرها مدير تربية ال��زرق��اء املهند�س‬ ‫ن��واف الدغمي‪ -‬تخللها جميع و�سائل الرتفية وت�سلية �أطفال‬ ‫احل�ضور م��ن طلبة ال�صفوف االب�ت��دائ�ي��ة الأوىل‪ ،‬ع�ل�اوة على‬ ‫فقرة احلكواتي وم�سابقات ترفيهية وت��وزي��ع ق�ص�ص جمانية‬ ‫للأطفال‪.‬‬ ‫وعُقدت ‪-‬على هام�ش الفعاليات‪ -‬ور�شة عمل حول التعامل‬ ‫مع الأطفال وكيفية تلبية طلباتهم وتوعيتهم بالأمور الثقافية‬ ‫واالج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬مب���ش��ارك��ة ع��دد م��ن املعلمني وامل�ع�ل�م��ات الذين‬ ‫تلقوا حما�ضرات متعددة حول الأطفال والتعامل معهم وحل‬ ‫ق�ضاياهم؛ �ضمن �أب�سط الطرق والتوا�صل مع الأهل لإطالعهم‬ ‫على خمتلف الق�ضايا‪ ،‬التي تهتم بالتعليم والرتبية ب�شكل عام‪.‬‬

‫حما�رضة ت�ستعر�ض‬

‫كتاب "معجم �أعالم الطب"‬

‫ا�ستعر�ض الدكتور رفعت الزغول يف حما�ضرة نظمها منتدى‬ ‫�إربد الثقايف ‪-‬بالتعاون مع مديرية ثقافة‪� -‬أهم م�ضامني كتاب‬ ‫"معجم �أع�لام الطب" مل�ؤلفه الطبيب �سليم عبابنة؛ وذلك‬ ‫�ضمن �سل�سلة ن�شاطات املنتدى الأ�سبوعية (كتاب وكاتب)‪.‬‬ ‫و�سلط الكتاب ال�ضوء على �أعالم وم�شاهري الطب يف ح�ضارة‬ ‫ال�ع��رب امل�سلمني‪ ،‬وم��ا ق��دم��وه للب�شرية م��ن خ��دم��ات جليلة يف‬ ‫م�ضمار الطب والعقاقري والأدوية‪� ،‬إىل جانب الن�صائح الطبية‬ ‫التي تدخل يف باب ال�صحة والوقاية العامة‪.‬‬ ‫ويحوي الكتاب ‪ 1752‬علماً من �أع�لام الطب يف احل�ضارة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة اال� �س�لام �ي��ة؛ الأم� ��ر ال ��ذي ي�ن��م ع�ل��ى اه �ت �م��ام العرب‬ ‫وامل�سلمني بهذا العلم الهام الذي يقدم خدمات جليلة للإن�سانية‬ ‫برمتها‪.‬‬ ‫ويف ختام الأم�سية التي ح�ضرها جمع من �أدب��اء ومثقفي‬ ‫حمافظة �إرب��د‪ ،‬دار ح��وار حول مو�ضوع الكتاب رد فيه الزغول‬ ‫على �أ�سئلة وا�ستف�سارات احل�ضور‪.‬‬

‫تنفيذ ن�شاط لأطفال‬

‫ذوي االحتياجات اخلا�صة‬

‫ن� َّف��ذ م��رك��ز ال�ت��وع�ي��ة والإر�� �ش ��اد اال� �س��ري �أم ����س اخلمي�س‪،‬‬ ‫ن�شاطاً تدريبياً ملجموعة من الأطفال يف مركز العطاء ال�شامل‬ ‫لالحتياجات اخلا�صة؛ وذل��ك �ضمن فعاليات ال��زرق��اء مدينة‬ ‫الثقافة الأردنية للعام احلايل‪.‬‬ ‫ونفذ الن�شاط التدريبي والتعليمي ‪-‬الذي ح�ضرته من�سقة‬ ‫امل���ش��روع �إمي��ان ال�ع�ب��ادي وم��دي��رة مركز العطاء هيفاء القاق‪-‬‬ ‫�أخ�صائيتا الإر� �ش��اد املدر�سي ليما الدهني وغيثاء �شريف من‬ ‫مركز التوعية والإر�شاد الأ�سري‪.‬‬ ‫وت�خ�ل��ل ال�ن���ش��اط ق�ي��ا���س �أداء الأط �ف��ال؛ مم��ن ي�ع��ان��ون من‬ ‫�إع��اق��ة ج�سدية �أو �صعوبات تعليمية معينة‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن قيا�س‬ ‫ا�ستجابتهم للتعليم املدر�سي وقدراتهم الذهنية والتدريبية‪،‬‬ ‫وقيا�س قدراتهم على اال�ستجابة لاللعاب التي تتطلب الرتكيز‬ ‫الذهني‪ ،‬من خالل الو�سائل التعليمية والتدريبية املتخ�ص�صة‪.‬‬

‫انعقاد "امللتقى الأدبي‬

‫الأردين ال�صيني الأول" الأحد‬ ‫يلتئم الأح��د املقبل يف معهد كونفو�شيو�س بعمان "امللتقى‬ ‫الأدب ��ي الأردين ال�صيني الأول"‪ ،‬ال��ذي ينظمه احت��اد الكتاب‬ ‫والأدب � ��اء الأردن� �ي�ي�ن؛ مب���ش��ارك��ة ن�خ�ب��ة م��ن ال�ك�ت��اب الأردنيني‬ ‫وال�صينيني‪.‬‬ ‫وي�أتي تنظيم امللتقى ‪-‬الذي يت�سلم د‪.‬ه�شام الدباغ عرافته‪-‬‬ ‫�ضمن اتفاقية التعاون املربمة بني احتاد الكتاب وال�صني‪ ،‬تنظيماً‬ ‫للعمل الثقايف بني الأردن وال�صني‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن كونه ي�أتي �ضمن‬ ‫منهج االحتاد الرامي �إىل االنفتاح على احل�ضارات املختلفة؛ مبا‬ ‫يخدم الثقافة والأدب ب�شكل عام‪.‬‬ ‫وي�ستهل امللتقى برناجمه بكلمات لكل م��ن‪ :‬رئي�س احتاد‬ ‫الكتاب والأدب��اء الأردنيني‪ ،‬وال�سفري ال�صيني يف عمان‪ ،‬ورئي�س‬ ‫الوفد ال�صيني امل�شارك‪ ،‬ووزير الثقافة‪ ،‬يتلوه فيلمان ق�صريان‬ ‫�أحدهما عن الأردن والآخر عن ال�صني‪ ،‬ثم قراءة �شعرية للكاتبة‬ ‫وال�شاعرة ينغ هونغ‪.‬‬ ‫وت�شتمل جل�سة امللتقى ‪-‬التي ير�أ�سها د‪�.‬صادق جودة‪ -‬على‬ ‫جمموعة من املحا�ضرات؛ هي‪" :‬احلركة ال�شعرية يف الأردن"‬ ‫لل�شاعر حممد �سمحان‪ ،‬و"احلركة ال�شعرية يف ال�صني" للكاتب‬ ‫وال�صحفي يان جنغمغ‪ ،‬و"الرواية يف الأردن" للأديب يو�سف‬ ‫ال�غ��زو‪ ،‬و"الرواية يف ال�صني" للكاتب وال��روائ��ي نينغ يلغنغ‪،‬‬ ‫و"ال�صني النموذج" ل�سامر خ�ير‪ ،‬و"االنفتاح ال�صيني على‬ ‫الأردن" لعبداهلل القاق‪ ،‬و"الفن الت�شكيلي يف الأردن" حل�سني‬ ‫ن�شوان‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ا� �س��م امل�ع�ه��د ال ��ذي يحت�ضن امل�ل�ت�ق��ى ي �ع��ود �إىل‬ ‫الفيل�سوف واحلكيم ال�صيني كونفو�شيو�س ‪-‬املولود يف عام ‪551‬‬ ‫قبل امليالد واملتويف ع��ام ‪ 479‬قبل امليالد‪ -‬وه��و �صاحب مذهب‬ ‫الكونفو�شيو�سية الذي يدين بها غالب �أهل ال�صني اليوم‪ ،‬ويقوم‬ ‫على �إ�سعاد النا�س وحبهم والعفو والت�سامح‪.‬‬

‫تعد حيفا املحتلة من �أقدم املدن يف العامل‬

‫الأم�����ي����ن ال�����ع�����ام الحت��������اد ال����ك����ت����اب والأدب���������������اء ال���ف���ل�������س���ط���ي���ن���ي�ي�ن‪ :‬ب���ع�������ض���ه���م �أ�����ص����ر‬ ‫ع����ل����ى امل���������ش����ارك����ة رغ�������م امل����ق����اط����ع����ة ك�����ال�����روائ�����ي امل����غ����رب����ي «ال�����ط�����اه�����ر ب�����ن ج����ل����ون»‬ ‫ال�������س���ل���ط���ة ال���ف���ل�������س���ط���ي���ن���ي���ة‪ :‬امل����ث����ق����ف����ون ال���ف���ل�������س���ط���ي���ن���ي���ون امل�����������ش�����ارك�����ون ذه����ب����وا‬ ‫ع����ل����ى ع���ات���ق���ه���م ال�������ف�������ردي! وال مي����ث����ل����ون الإج�������م�������اع ال���ف���ل�������س���ط���ي���ن���ي ال�����راف�����������ض ل��ه‬ ‫«ث����ق����اف����ة غ����������زة»‪ :‬امل���������ش����ارك����ة يف امل�������ؤمت������ر ج����رمي����ة ب����ح����ق ال�������ش���ع���ب ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي‬ ‫لأن�������ه ي����ه����دف �إىل دع�����م االح�����ت��ل��ال وت�������ش���وي���ه ال���ث���ق���اف���ة ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي��ة وال���ع���رب���ي���ة‬ ‫رام اهلل ‪ -‬اجلزيرة نت وبرتا‬ ‫فجرت م�شاركة �أدب��اء وكتاب فل�سطينيني وعرب‬ ‫يف م�ؤمتر ثقايف تنظمه وزارة اخلارجية الإ�سرائيلية‬ ‫بحيفا يف الأول من كانون الأول اجلاري وحتى الرابع‬ ‫منه‪ ،‬عا�صفة يف �صفوف املثقفني الفل�سطينيني الذين‬ ‫طالبوا بالك�شف ع��ن املطبعني م��ع �سيا�سة االحتالل‬ ‫والت�شهري بهم ‪-‬بح�سب تقرير �أعدته مريفت �صادق‬ ‫لـ"اجلزيرة نت"‪.-‬‬ ‫ووف��ق احت��اد الكتاب والأدب��اء الفل�سطينيني‪ ،‬ف�إن‬ ‫امل��ؤمت��ر ي��أت��ي يف �سياق اال��س�ت�ه��داف للحالة الثقافية‬ ‫الفل�سطينية عرب ا�ستطالة �أمد االحتالل و�آلة �إعالمه‬ ‫و�أدوات � ��ه‪ ،‬وت�سعى بلدية حيفا املحتلة لعقد امل�ؤمتر‬ ‫حتت عنوان "كلمات خارج احلدود‪words Beyond‬‬ ‫‪"Borders‬؛ بح�ضور ك ّتاب �إ�سرائيليني وع��دد من‬ ‫امل�ث�ق�ف�ين الأج ��ان ��ب وال �ع��رب وم ��ن �أرا� �ض ��ي فل�سطني‬ ‫املحتلة عام ‪.1948‬‬ ‫ويت�ضمن ج��دول امل��ؤمت��ر مناق�شة ق�ضايا؛ مثل‬ ‫"لغة الكتابة" و"الأدب يف مواجهة حتديات ال�سالم"‪،‬‬ ‫ف� ً‬ ‫ضال عن كونه ي�شتمل على زيارات لوادي الن�سنا�س‪،‬‬ ‫وه��و احل��ي ال��ذي جمعت فيه الع�صابات ال�صهيونية‬ ‫م��ا تبقى م��ن فل�سطينيني يف امل��دي�ن��ة �إب ��ان احتاللها‬ ‫ع��ام ‪ ،1948‬وي���ش��ارك احل��ا��ض��رون يف امل��ؤمت��ر بحفالت‬ ‫"كوكتيل" ولقاءات حول موا�ضيع "حرية التعبري"‬ ‫و"حقوق الإن�سان وال�سالم"‪� ،‬إىل جانب قراءات �شعرية‬ ‫خمتلفة‪.‬‬ ‫على �أ َّن الذي كان يقف وراء الدعوة للم�ؤمتر هو‬ ‫ال�شاعر الإ�سرائيلي ‪-‬فرن�سي الأ�صل‪ -‬بلوما فنكل�ستاين‬ ‫املحا�ضر يف جامعة حيفا‪ ،‬واحلا�صل على جائزة رئي�س‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي للغات الأجنبية عام ‪.2002‬‬ ‫ويف ردة الفعل الر�سمية‪� ،‬أكدت ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫يف رام اهلل رف�ضها لهذا ال�شكل من امل�ؤمترات التي حتمل‬

‫"�سمة تطبيعية"؛ حيث ذهبت وزيرة الثقافة يف حكومة‬ ‫رام اهلل �سهام الربغوثي �إىل �أن الدعوة لهذا ال�شكل من‬ ‫اللقاءات بانتقاء ملثقفني معينني‪ ،‬هو حماولة لتحقيق‬ ‫تطبيع م��رف��و���ض‪ ،‬وخ��ا��ص��ة يف ظ��ل ال��و��ض��ع ال�سيا�سي‬ ‫ال �ع��ال��ق ب�ين الفل�سطينيني والإ� �س��رائ �ي �ل �ي�ين‪ ،‬معلنة‬ ‫لـ"اجلزيرة نت" عن ت�أييد ال�سلطة الفل�سطينية ملوقف‬ ‫احتاد الكتاب والأدباء الفل�سطينيني املقاطع للم�ؤمتر‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�برغ��وث��ي‪�" :‬إن املثقفني الفل�سطينيني‬ ‫امل�شاركني يف امل�ؤمتر قد ذهبوا على عاتقهم الفردي!!‪،‬‬ ‫وال ميثلون الإجماع الفل�سطيني الراف�ض له"‪.‬‬ ‫من جانبها‪� ،‬أدان��ت وزارة الثقافة يف غ��زة امل�ؤمتر‬ ‫التطبيعي الذي قالت �إنه "يهدف �إىل دعم االحتالل‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬وت�شويه الثقافة الفل�سطينية والعربية"‪،‬‬ ‫م�ضيفة يف بيانها لـ"اجلزيرة نت" �أن امل�شاركة فيه‬ ‫جرمية بحق ال�شعب الفل�سطيني الذي يعاين الويالت؛‬ ‫نتيجة االحتالل ال��ذي ميار�س الإره��اب اليومي بحق‬ ‫الفل�سطينيني‪ ،‬وت���ش��وي��ه ث�ق��اف�ت�ه��م و��س��رق��ة تراثهم‬ ‫الثقايف‪.‬‬ ‫ونا�شدت ال��وزارة املثقفني من فل�سطينيي عام ‪48‬‬ ‫مبقاطعة امل�ؤمتر وعدم امل�شاركة فيه‪ ،‬وال �سيما يف ظل‬ ‫حماوالت االحتالل مل�سخ الهوية العربية الفل�سطينية‬ ‫وتهويد الأر���ض وال�تراث والثقافة‪ ،‬والعمل على طرد‬ ‫الفل�سطينيني من �أر�ضهم عرب قوانني عن�صرية‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪� ،‬أعلن الأديب الفل�سطيني �سلمان ناطور‬ ‫امتناعه عن امل�شاركة يف امل�ؤمتر‪ ،‬خامتاً يف ر�سالة وجهها‬ ‫للم�ؤمتر حال ت�سلمه الدعوة بالكلمات التالية‪�" :‬أرجو‬ ‫حذف ا�سمي من قائمة املدعوين"‪ ،‬معترباً �أن امل�شاركة‬ ‫العربية يف هذا امل�ؤمتر مبثابة "ورقة التني" للتغطية‬ ‫على حدث ي�شارك بتمويله وزارة اخلارجية الإ�سرائيلية‬ ‫برئا�سة �أفيغدور ليربمان‪.‬‬ ‫يف حني‪� ،‬شدد ال�شاعر الفل�سطيني �سميح القا�سم‬ ‫لـ"اجلزيرة نت" على مقاطعته مل�ؤمتر حيفا‪ ،‬الفتاً �إىل‬

‫روائيون من ‪ُ 14‬قطر ًا يرت�شحون‬ ‫لـ«جائزة �أبو القا�سم ال�شابي» يف تون�س‬ ‫تون�س‪( -‬رويرتز)‬ ‫ق ��ال م�ن�ظ�م��ون �أم ����س اخل�م�ي����س �إن روائيني‬ ‫من ‪ 14‬بلداً عربياً تر�شحوا للتناف�س على جائزة‬ ‫"�أبو القا�سم ال�شابي لل�سرد والرواية"‪ ،‬التي‬ ‫�ستعلن نتائجها نهاية ال�شهر احل��ايل بالعا�صمة‬ ‫التون�سية‪.‬‬ ‫وت�أ�س�ست جائزة �أبو القا�سم ال�شابي عام ‪،1984‬‬ ‫و�أ�صبحت حتظى ب�شهرة وا�سعة؛ لتزايد اهتمام‬ ‫املثقفني العرب بها التي �أ�صبح ينظر �إليها على‬ ‫�أنها مر�صد للإبداع يف الوطن العربي‪.‬‬ ‫و�أق�ي�م��ت اجل��ائ��زة ت�ك��رمي�اً لل�شاعر التون�سي‬ ‫ال�شابي‪ ،‬الذي ي�صنف ك�أحد �أبرز ال�شعراء يف تاريخ‬ ‫تون�س‪.‬‬ ‫وولد ال�شابي يف ‪� 24‬شهر �شباط ‪ ،1909‬وتويف‬ ‫يف التا�سع من �شهر ت�شرين الأول عام ‪ ،1934‬وهو‬ ‫من رواد ال�شعر احلديث و�شعر املقاومة يف فرتة‬

‫االحتالل الفرن�سي لتون�س‪.‬‬ ‫وا�شتهر ال�شابي ‪-‬ال��ذي يلقب ب�شاعر تون�س‬ ‫اخلالد‪ -‬بق�صائد عديدة؛ �أهمها "�أغاين احلياة"‬ ‫و"�إىل طغاة العامل" و"�إرادة احلياة" التي قال‬ ‫فيها البيت ال�شهري‪� :‬إذا ال�شعب يوماً �أراد احلياة‬ ‫فال بد �أن ي�ستجيب القدر‪.‬‬ ‫وق��ال البنك التون�سي ال��ذي ينظم اجلائزة‬ ‫ال���س�ن��وي��ة‪�" :‬إن �أك�ث�ر م��ن ‪ 130‬رواي ��ة ‪-‬وه ��و رقم‬ ‫قيا�سي مقارنة بالدورات املنق�ضية‪ -‬تتناف�س على‬ ‫اجلائزة‪ ،‬و�إن ‪ 14‬بلداً ي�شارك يف امل�سابقة مبا يف ذلك‬ ‫روائيون من عرب ‪ 48‬من حيفا والقد�س‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل م�صر وتون�س و�سوريا والأردن واملغرب وليبيا‬ ‫واجل��زائ��ر وال���س�ع��ودي��ة و�سلطنة ع�م��ان والعراق‬ ‫وفل�سطني‪� ،‬إىل جانب ع��رب مقيمني يف �سوي�سرا‬ ‫و�أ�سرتاليا وبريطانيا"‪.‬‬ ‫وير�أ�س جلنة �إ�سناد اجلائزة الكاتب التون�سي‬ ‫عز الدين املدين‪ ،‬وتبلغ قيمة اجلائزة نحو ثمانية‬ ‫�آالف دوالر‪.‬‬

‫�أن احلوار الذي يدعو له هذا اللقاء لي�س �سوى قناع؛‬ ‫لإخفاء وجه وزارة اخلارجية الإ�سرائيلية العن�صري‪.‬‬ ‫وق��ال القا�سم �إن��ه يرى يف امل�شاركة خط�أ ج�سيماً‪،‬‬ ‫ي���ص�ب��ح ف �ي��ه احل � ��وار "كلمة ح��ق ُي � ��راد ب �ه��ا باطل"‪،‬‬ ‫متابعاً‪�":‬أنا مع احل��وار‪ ،‬ولكن لي�س من �أج��ل جتميل‬ ‫وجه ال�سيا�سة اخلارجية الإ�سرائيلية"‪.‬‬ ‫وب�َّي�نَّ ال�ق��ا��س��م �أن امل ��ؤمت��ر ي�ح�م��ل م��ا ه��و �أخطر‬ ‫م��ن التطبيع؛ وه��و الت�سرت ع�ل��ى �سيا�سة االحتالل‬ ‫ال�ع�ن���ص��ري��ة و��س�ي��ا��س��ة ال�تران���س�ف�ير وت�ه��دي��د الوجود‬ ‫الفل�سطيني كامال‪.‬‬ ‫وق � ��ال الأم �ي��ن ال� �ع ��ام الحت � ��اد ال �ك �ت��اب والأدب � � ��اء‬ ‫الفل�سطينيني م ��راد ال �� �س��وداين‪�" :‬إن بع�ض الكتاب‬ ‫ال �ع��رب �أ� �ص��روا ع�ل��ى امل���ش��ارك��ة يف م ��ؤمت��ر ح�ي�ف��ا‪ ،‬على‬ ‫ال��رغ��م م��ن حملة املقاطعة ل��ه؛ وم��ن بينهم الروائي‬ ‫املغربي الفرن�سي الطاهر بن جلون"‪.‬‬ ‫ور�أى ال���س��وداين يف ح��دي��ث لـ"اجلزيرة نت" �أن‬ ‫امل�شاركة يف امل�ؤمتر �إ�ساءة و�إهانة وتفكيكاً جلبهة املثقفني‬ ‫الفل�سطينيني وال �ع��رب‪ ،‬ال��ذي��ن لطاملا رف�ع��وا ال�صوت‬ ‫على ح��د ق��ول��ه‪ -‬لف�ضح االح�ت�لال و�أدوات� ��ه‪ ،‬معترباً‬‫�أن م�شاركة مثقفني من العرب والداخل الفل�سطيني‬ ‫�إ�ساءة للم�شهد الثقايف الفل�سطيني‪ ،‬مطالباً يف الوقت‬ ‫ذات ��ه امل���ش��ارك�ين ب��ال �ع��دول ع�ن�ه��ا ل�ك��ون�ه��ا غ�ير مربرة‬ ‫وعدمية‪ ،‬ع�لاوة على �أنها ت�ضيف ر�صيداً لالحتالل‬ ‫ال�صهيوين ومثقفيه ال��ذي��ن يُجملون ��ص��ورت��ه حتت‬ ‫ادعاءات احلرية‪ .‬وحذر ال�سوداين امل�شاركني يف امل�ؤمتر‪،‬‬ ‫ب�أنهم �سيكونون عر�ضة للت�شهري بن�شر �أ�سمائهم يف‬ ‫قوائم �سوداء‪ ،‬والإ�شارة �إليهم باالتهام يف تبني �سيا�سات‬ ‫االحتالل وروايته املناق�ضة للحق الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ويف الأثناء‪� ،‬أكدت منظمة القلم الدولية "بن" يف‬ ‫بيان لها �أنه ال عالقة لها بامل�ؤمتر الإ�سرائيلي "�أدباء‬ ‫من �أجل ال�سالم" ‪-‬الذي الت�أم يف مدينة حيفا املحتلة‪-‬‬ ‫مب�شاركة عدد من العرب املهاجرين‪.‬‬

‫و�أو��ض�ح��ت "بن" �أن��ه ات�ف��ق خ�لال م��ؤمت��ر القلم‬ ‫العاملي يف طوكيو ب�أيلول املا�ضي على عدم االنخراط‬ ‫�أو امل�شاركة يف تنظيم م�ؤمتر ثقايف بحيفا‪ ،‬راف�ضة ‪-‬يف‬ ‫بيانها‪ -‬ما �أ�سمته "املزايدة" على مواقف �أع�ضائها يف‬ ‫الأردن‪ ،‬قائلة‪�" :‬إنهم يعملون ب�صمت من �أجل الدفاع‬ ‫عن الثوابت الوطنية"‪.‬‬ ‫ويف ر�سالة �إىل نائب رئي�س منظمة القلم �إيوجني‬ ‫��ش��ول�غ�ين؛ للتعقيب ع�ل��ى الأن� �ب ��اء ال���ص�ح��اف�ي��ة التي‬ ‫حتدثت عن م�شاركة املنظمة يف م�ؤمتر حيفا‪� ،‬أكدت‬ ‫رئي�سة مركز القلم يف الأردن الروائية ليلى الأطر�ش �أن‬ ‫�أي م�شاركة يف م�ؤمتر حيفا تتناق�ض مع القرار الذي‬ ‫اتخذ �أخرياً يف م�ؤمتر "القلم" بطوكيو‪ ،‬حتت �ضغط‬ ‫م��ن امل��راك��ز ال�ع��رب�ي��ة للمنظمة ك � � �ـ(الأردن‪ ،‬والعراق‪،‬‬ ‫وم�صر‪ ،‬واجل��زائ��ر‪ ،‬وامل �غ��رب‪� ..‬إل��خ)‪ ،‬والقا�ضي ب ��أن ال‬ ‫ت�شارك املنظمة يف تقدمي مظلة ملثل تلك املنا�سبات‬ ‫"امل�شبوهة �سيا�سياً"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت الأط��ر���ش يف ر�سالتها‪�" :‬إن �أي م�شاركة‬ ‫للمنظمة يف م��ؤمت��ر حيفا؛ تعني بب�ساطة �أن مركز‬ ‫ال�ق�ل��م يف الأردن �سي�شعر ب��الإه��ان��ة‪ ،‬وي �ق��وم مبا�شرة‬ ‫بقطع كافة عالقاته مع القلم ال��دويل‪ ،‬وحظر كافة‬ ‫ن�شاطات املنظمة"‪ .‬وكان االحتاد العام للك ّتاب والأدباء‬ ‫الفل�سطينيني ق��د دع��ا ‪-‬يف وق��ت �سابق‪� -‬إىل مقاطعة‬ ‫امل�ؤمتر الذي تنظمه بلدية االحتالل يف حيفا بني الأول‬ ‫والرابع من كانون الأول اجلاري؛ مب�شاركة �شخ�صيات‬ ‫�أدبية وك ّتاب �إ�سرائيليون يهدفون �إىل تزوير جملة من‬ ‫احلقائق وت�شويهها"‪ ،‬معترباً �أن م�ؤمتر "كلمات خارج‬ ‫احلدود" ي�أتي يف �سياق خطط تهويد مدينة القد�س‬ ‫وا�ستباحتها وح�صار ال�شعب الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫وزاد‪" :‬يدخل امل�ؤمتر يف نطاق التطبيع مع العدو‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬كما �أنه يغ�سل الدم عن يد القاتل‪ ،‬وينال‬ ‫م��ن امل�شروع الثقايف الفل�سطيني وجبهة املثقفني يف‬ ‫فل�سطني والعامل العربي"‪.‬‬

‫�إ�صدار كتاب يوثق معاناة القد�س‬ ‫واملقد�سات حتت االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫بريوت ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أ�صدر مركز الزيتونة للدرا�سات واال�ست�شارات يف‬ ‫ب�يروت كتاباً جديداً �ضمن �سل�سلة "�أول�ستُ �إن�ساناً؟"‬ ‫ب�ع�ن��وان "معاناة ال�ق��د���س وامل�ق��د��س��ات حت��ت االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي" يروي معاناة املدينة و�سكانها ومقد�ساتها‬ ‫حتت االحتالل‪� ،‬إ�ضافة �إىل االنتهاكات التي تتعر�ض لها‬ ‫الأوقاف واملقد�سات الإ�سالمية وامل�سيحية يف فل�سطني‬ ‫ع�م��وم�اً على ي��د االح �ت�لال‪ .‬وي�ق��ع ال�ك�ت��اب ال��ذي �أعدّه‬ ‫د‪.‬حم�سن �صالح يف ‪� 142‬صفحة من القطع املتو�سط‪،‬‬ ‫ويو�ضح الكتاب �أن معاناة القد�س واملقد�سات يف فل�سطني‬ ‫مت�س كافة مناحي احلياة‪ ،‬وهو يوثق من خالل ال�سرد‬ ‫التاريخي الإجراءات التي قامت بها ال�سلطات ال�صهيونية‬ ‫الحتالل مدينة القد�س و�إحكام قب�ضتها عليها‪ ،‬مقدماً‬ ‫ن�ب��ذة ع��ن بع�ض ال�ق��رى والأح �ي��اء ال�ت��ي مت اال�ستيالء‬ ‫عليها وطرد �أهلها و�سكانها منها‪ ،‬و�صوراً عن الوثائق‬ ‫الدولية التي ت�ؤكد عدم �شرعية االحتالل ال�صهيوين‬

‫للقد�س‪ .‬كما يوثق الكتاب االعتداءات التي تعر�ض لها‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬من احلفريات التي تهدد بنيانه �إىل‬ ‫القيام بتدني�سه‪ ،‬وم�صادرة �أج��زاء منه‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫م�صادرة البيوت والأح�ي��اء املال�صقة للم�سجد و�سعي‬ ‫االح�ت�لال لتحويله �إىل منطقة مفتوحة �أم��ام اليهود‬ ‫وال�سياح‪ ،‬لي�أخذ �شكل املتحف واملزار ال�سياحي‪ ،‬ولتنزع‬ ‫عنه هيبته ومكانته وطبيعته الإ�سالمية‪ .‬وي�ضم الكتاب‬ ‫ف� ً‬ ‫صال يتحدث عن الهدف الأهم لإقامة اجلدار العازل؛‬ ‫ً‬ ‫وهو امل�ضي قدما يف برنامج تهويد القد�س وم�صادرة‬ ‫�أرا�ضيها و�إحاطتها ب�أطواق من اجلدران وامل�ستعمرات‪،‬‬ ‫التي تخنقها وتعزلها عن حميطها العربي والإ�سالمي‪.‬‬ ‫كما يتحدث عن خطط تهويد �سكان املدينة وتهجري‬ ‫املقد�سيني م��ن خ�لال �سحب ح��ق الإق��ام��ة يف القد�س‪،‬‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ال�ت�ط��رق ل�سيا�سات ه��دم امل �ن��ازل ومنع‬ ‫رخ�ص البناء‪ ،‬وذلك من �أجل احلد من النمو ال�سكاين‬ ‫وال �ع �م��راين ل�ل�م�ق��د��س�ي�ين‪ ،‬وي��و ّث��ق االع � �ت ��داءات التي‬ ‫تقوم بها �سلطات االح�ت�لال على املقد�سات والأوقاف‬ ‫الإ�سالمية وامل�سيحية يف فل�سطني عموماً‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫براعم ال�سبيل‬


‫�إ�سالميـــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫مجالس إيمانية‬

‫‪7‬‬

‫ّ‬ ‫«ينزل الغيث من بعد ما قنطوا»‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫خواطـــر‬

‫جمانة م�شاورة‬

‫معادلة العطاء بني املادة والروح‬ ‫(‪)4 - 2‬‬ ‫م��ا �أج �م��ل االت �� �ص��ال ب ��اهلل وجت��دي��د ال���ص�ل��ح م �ع��ه‪ ،‬فبهذا‬ ‫االت�صال يت�صل الوجود ك ّله مع ُم ْعلن ال�صلح هذا‪ ،‬وكم نتذكر‬ ‫يحب عبده ال َّلحوح‬ ‫دائ�م�اً وي��ذ ّك��رن��ا علما�ؤنا الأج�ل�اء �أن اهلل ّ‬ ‫بالدعاء‪ ..‬فكم نتمنى �أن نرى �أوالدنا �صاحلني طائعني ما�ضني‬ ‫على الطريق‪ ،‬ويف الوقت نف�سه ال نريد �أن ينطبق علينا ما يُروى‬ ‫عن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬العاجز من �أتبع نف�سه هواها‪،‬‬ ‫ومت ّنى على اهلل الأما ّ‬ ‫ين"‪ ،‬بل نريد �أن نحقّق هذه الأمنية بج ٍّد‬ ‫وك ّد وعمل ودعاء م�ستمر طاملا �أن العزيز يجيب دعوة من �أراد‬ ‫وجهه‪ ،‬ويف املا�ضي واحلا�ضر �أمثلة كثرية على من �أخل�ص ودعا‬ ‫و�أح�سن الظنّ باهلل‪ ،‬وكانت النتيجة‪" ..‬يا عبدي �س ِّل ْم يل يف ما‬ ‫تريد؛ �أ ْكف َِك ما تريد‪!"..‬‬ ‫لي�س الأخ ��ذ ب��الأ��س�ب��اب ب�ح��ذاف�يره��ا ه��و ال���ض�م��ان الأكيد‬ ‫لتحقيق الهدف؛ فكلمة الإن�سان حتوي كلمات الن�سيان‪ ..‬وفيها‬ ‫�أي�ضاً الع�صيان‪ ..‬وال نقول �إن الأخذ بالأ�سباب هو �سبب النتيجة‬ ‫و�إن كان العامل الأك�بر‪ ،‬ولكن خروج الإن�سان النا�سي العا�صي‬ ‫من حوله وق ّوته �إىل حول اهلل وق ّوته وجريانه يف نهر العبادة‬ ‫والإخال�ص‪ ،‬وتع ّلقه باملقادير الإلهية والر�ضا بكل الأمور‪ ،‬و�أُ ْن�سه‬ ‫باهلل على كل الأحوال؛ جتعل روحه و�أرواح �أبنائه وذريته مع َّلقة‬ ‫بحب الإله؛ ليكونوا جميعاً على الطريق‪ ،‬و�إن كان هناك خالف‬ ‫لهذه القاعدة فلي�س لنا �إال الت�سليم‪ ،‬فلله يف خلقه �ش�ؤون‪ ،‬وال‬ ‫يعرف �أح ٌد ُك ْن َه البالء �إال رب الأر�ض وال�سماء‪.‬‬ ‫"ر ُّبوا �أوالدك��م على غري ما ُربِّيتم‪ ،‬ف�إنهم ُخلقوا لزمان‬ ‫غري زمانكم"‪..‬‬ ‫مقولة قالها عمر بن اخلطاب قبل �آالف ال�سنني‪ ،‬وما زلنا‬ ‫الآن نقف عاجزين �أمام تغيرُّ العالمَ من حولنا‪ ،‬ونع ّلق �أخطاء‬ ‫�أبنائنا على �أنف�سهم يف معظم الأح�ي��ان‪ ،‬ونقول‪ :‬ر ّبيناهم كما‬ ‫ُربِّينا‪ .‬وال ندري �أين اخللل‪ ..‬فين�شب ال�صراع بني الأب وابنه‪،‬‬ ‫وبني الأم وابنتها‪ ،‬وال�سبب �أننا نريد �أن يكونوا مثلنا‪ ..‬ونغفل‬ ‫دائماً عن �صراع الباطل الآن وتر ُّب�صه الدوائر ب�أبنائنا‪ ،‬وتف ّلت‬ ‫ال �غ��رب وان �ح�لال �أخ�لاق��ه ال ��ذي ي��أت�ي�ن��ا ب��امل� ّ�ج��ان ع�بر �شا�شات‬ ‫التلفاز‪ ،‬وال ندري َ‬ ‫مل نلوم �أبناءنا ونحن َ‬ ‫ن�ض ُعهم يف وجه الف�ساد‪،‬‬ ‫ونطلب منهم الثبات؛ لينطبق علينا املثل‪( :‬ادخل البحر وحذار‬ ‫�أن تبتل باملاء)!‬ ‫حتمل الأم ولدها جنيناً‪ ،‬وتقا�سي �آالم و�ضعه‪ ،‬وعند البدء‬ ‫بالرتبية ت�ضيع تلك الآالم هباءً‪ ..‬فما �أجمل �أن نرعى �أوالدنا‬ ‫بحب و�إخال�ص‪ ،‬ونقول‪ :‬احلمد هلل؛ مل يذهب وجعي �سدى‪..‬‬ ‫ّ‬ ‫فالطفل ال ين�سى ذلك الهدوء واحلنان يف رحم �أمه‪ ،‬فقد عا�ش‬ ‫داخل �أح�شائها �أياماً وليايل ي�أتيه طعامه جاهزاً‪ ،‬وينام قريراً‬ ‫بجانب قلب �أمه‪ ،‬وعند خروجه �إىل احلياة �إنْ وجد �أن احلنان‬ ‫ي��زداد؛ ازداد لأ ّم��ه ع�شقاً‪ ،‬وال يرى يف املحيط �سواها‪ ،‬ولكن �إن‬ ‫وج��د غ�ير ذل ��ك؛ ف�سيتح ّول �إىل غ��ا��ض��ب ��س��اخ��ط يبحث عن‬ ‫غ�صة خروجه من تلك الأح�شاء‪،‬‬ ‫احلنان يف اخلارج؛ ليتج ّرع هو ّ‬ ‫ً‬ ‫غ�صة �ضياعه!! ويظهر ال�س�ؤال املعروف دائما‪ :‬ملاذا‬ ‫ويج ّرع �أهلَه ّ‬ ‫ينحرف �أبنا�ؤنا‪!..‬؟‬ ‫رمبا نكون نحن الآباء والأمهات �أحوج ما نكون �إىل جل�سات‬ ‫ت�أ ّمل لنفهم معنى الر�ضا التام عن اهلل‪ ،‬لنم�ضي باحلياة را�ضني‬ ‫دون �أن نح ّمل �أبناءنا ما ال يحتملون؛ فنلقي اللوم عليهم لأنهم‬ ‫جا�ؤوا على فقر ‪� ..‬أو لأنّ َمقْدمهم �إىل احلياة �أخرجنا من حياتنا‬ ‫الرتيبة التي تع ّودنا عليها من الهدوء والب�ساطة‪� ..‬أو لأن الأب‬ ‫�أراد َذ َك��راً فجاءت �أنثى‪ ..‬وبعموم ال�سخط يف هذه الأم��ور كيف‬ ‫�ستكون النتيجة؟!‬ ‫الإن���س��ان م�ف�ط��و ٌر بطبعه على ال��رح�م��ة واحل��ب واحلنان‪،‬‬ ‫وبالتايل ف ��إنّ ف ْق َد ه��ذه الأم��ور يف الأ�� َ�س��ر‪ ،‬وخ��روج �أبنائها �إىل‬ ‫ال�شارع‪ ،‬وتركهم للعلم‪ ،‬وتع ّلمهم فنون ال�ضياع‪ ،‬والت�صاقهم‬ ‫برفقاء ال�سوء؛ �سيجلب الويالت لي�س على ال َأ�سر فقط‪ ،‬بل على‬ ‫املجتمع ب�أ�سره‪.‬‬

‫نبض الكتب‬

‫هذا هو دين اهلل تعاىل‬

‫} َوا َّت ِب ُعو ُه َل َع َّل ُك ْم َت ْه َتدُو َن{‪ ..‬فلي�س هناك رجاء يف �أن يهتدي‬ ‫النا�س مبا يدعوهم �إليه ر�سول اللهّ �صلى اللهّ عليه و�سلم �إال‬ ‫باتباعه ف�ي��ه‪ ..‬وال يكفي �أن ي�ؤمنوا ب��ه يف قلوبهم م��ا مل ُي َّتبع‬ ‫الإميان االتباع العملي‪ ..‬وهو الإ�سالم‪..‬‬ ‫�إن ه ��ذا ال��دي��ن ي�ع�ل��ن ع��ن طبيعته وع ��ن حقيقته يف كل‬ ‫منا�سبة‪..‬‬ ‫�إنه لي�س جمرد عقيدة ت�ستكن يف ال�ضمري‪..‬‬ ‫كما �أنه كذلك لي�س جمرد �شعائر ت�ؤدَّى وطقو�س‪..‬‬ ‫�إمن��ا هو االتباع الكامل لر�سول اللهّ �صلى اللهّ عليه و�سلم‬ ‫فيما يبلغه عن ربه‪ ،‬وفيما ي�شرعه وي�سنه‪..‬‬ ‫والر�سول مل ي�أمر النا�س بالإميان ب��اللهّ ور�سوله فح�سب‪،‬‬ ‫ومل ي�أمرهم كذلك بال�شعائر التع ّبدية فح�سب‪ ،‬ولكنه �أبلغهم‬ ‫�شريعة اللهّ يف قوله وفعله‪ ..‬وال رجاء يف �أن يهتدي النا�س �إال �إذا‬ ‫اتبعوه يف هذا كله‪..‬‬ ‫اللهّ‬ ‫فهذا هو دي��ن ‪ ..‬ولي�س لهذا الدين من �صورة �أخرى‬ ‫�إال هذه ال�صورة التي ت�شري �إليها هذه اللفتة‪َ « :‬وا َّت ِب ُعو ُه َل َع َّل ُك ْم‬ ‫َت� ْه� َت �دُو َن» بعد الأم��ر ب��الإمي��ان ب��اللهّ ور��س��ول��ه‪ ..‬ول��و ك��ان الأمر‬ ‫يف ه��ذا الدين �أم��ر اعتقاد وكفى‪ ،‬لكان يف قوله‪َ « :‬ف��آمِ � ُن��وا بِاللهَّ ِ‬ ‫َو َر ُ�سو ِلهِ» الكفاية!‬ ‫يف ظالل القر�آن‪ ،‬ل�سيد قطب‬

‫«عد�سة ال�سبيل»‬

‫ال�شيخ عبد املجيد الزنداين‬ ‫�إن اهلل خلق اخللق‪ ،‬وقدّر املقادير‪ ،‬و�أجرى‬ ‫ال���س�نن؛ الن�ت�ظ��ام �سري ال �ك��ون‪ ،‬و�ضبط تعامل‬ ‫املخلوقات مع تلك ال�سنن ولتك ِّيف حياتها وفقاً‬ ‫لها‪ ،‬ولكن ال��ذي ق�دّر تلك ال�سنن ي�ستطيع �أن‬ ‫يوجد �آث��اره��ا ع��ن طريقها �أو ع��ن طريق �سنن‬ ‫�أخرى غريها �أو ب�أي كيفية يريدها يف �أي وقت‬ ‫ي�شاء‪ .‬قال تعاىل‪�} :‬إِ مَّ َ‬ ‫ن��ا �أَ ْم� ُر ُه ِ�إ َذا َ�أ َرا َد َ�ش ْي ًئا َ�أنْ‬ ‫َي ُقو َل َل ُه ُكنْ َف َي ُك ُ‬ ‫ون{ (ي�س‪.)82 :‬‬ ‫ومن ذلك ما نعرفه من �إجابة اهلل لدعاء‬ ‫امل�سلمني الذين يخرجون ل�صالة اال�ست�سقاء‬ ‫عندما ي�شت ّد اجل�ف��اف يف ب�لاده��م فيفرج اهلل‬ ‫عنهم كربهم‪ ،‬ويجيب دعوتهم‪ ،‬وي�سوق الغيث‬ ‫�إليهم يف غ�ضون �ساعة �أو �ساعات‪ ،‬وبع�ضهم ال‬ ‫يرجع من مكان �صالة اال�ست�سقاء �إال حتت وقع‬ ‫املطر يف وقت يئ�س النا�س فيه من �سقوط املطر‪،‬‬ ‫لأن ال�سنن املعتادة لنزوله غري متوفرة‪.‬‬ ‫لكن خالق ال�سنن �سمع ا�ستغاثة الداعني‬ ‫وجل ��وء ال�لاج�ئ�ين �إل �ي��ه‪ ،‬ور�أى مكانهم الذي‬ ‫ه��م فيه؛ ف�ساق �إليهم املطر ب�سنن �أخ��رى �إىل‬ ‫مكانهم املحدَّد على وج��ه الأر���ض‪ ،‬وه��و القائل‬ ‫�سبحانه‪�} :‬إِ مَّ َ‬ ‫نا �أَ ْم ُر ُه �إِ َذا �أ َرا َد َ�ش ْي ًئا �أَنْ َي ُقو َل َل ُه‬ ‫ُكنْ َف َي ُك ُ‬ ‫ون{ (ي�س‪.)82 :‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وال�ق��ائ��ل �سبحانه‪َ } :‬و�إِذا �� َ�س ��أل��ك عِ َبادِي‬ ‫َع ِّني َف ��إِ يِّن َق� ِري� ٌ�ب �أُج�ي� ُ�ب دَعْ � َو َة ال �دَّا ِع ِ�إ َذا َدعَانِ‬ ‫َف ْل َي ْ�س َتجِ ي ُبوا يِل َو ْل ُي�ؤْمِ ُنوا بِي َل َع َّل ُه ْم َي ْر ُ�شدُو َن{‬ ‫(البقرة‪..)186 :‬‬ ‫و�س ْل‬ ‫�� َ�س� ْ�ل �أب ��اك و�أ َّم ��ك �أو �أح��د �أق��رب��ائ��ك‪َ ،‬‬ ‫�شيوخك العارفني برحمة ربك �سمي ِع الدعاء‪،‬‬ ‫�� َ�س� ْل� ُه��م ع��ن �إج��اب�ت��ه دع ��و َة امل���ض�ط� ّري��ن‪ ،‬و�إغاثة‬

‫أريد حالً‬

‫امللهوفني‪�َ ،‬س ْلهُم كم �أ�صيبت �أرا���ض باجلفاف‪،‬‬ ‫وان �ع��دم امل �ط��ر‪ ،‬ف �خ��رج امل���س�ل�م��ون ك�م��ا ع ّلمهم‬ ‫ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬يدعون ر َّبهم‬ ‫م�ستغيثني فيجيبهم وين�شر رحمته عليهم‪ .‬ذلك‬ ‫هو التطبيق العملي الذي نعرف به �أن اخلالق‬ ‫�سبحانه هو �سميع جميب الدعاء وهو القائل‪:‬‬ ‫يب‬ ‫} َو ِ�إ َذا �� َ�س��أَ َل� َ�ك عِ � َب��ادِي َع ِّني َف � ِ�إ يِّن َق� ِري� ٌ�ب �أُجِ ُ‬ ‫دَعْ َو َة الدَّا ِع ِ�إ َذا َدعَانِ َف ْل َي ْ�س َتجِ ي ُبوا يِل َو ْل ُي�ؤْمِ ُنوا‬ ‫بِي َل َع َّل ُه ْم َي ْر ُ�شدُو َن{ (البقرة‪.)186 :‬‬ ‫و�إليك بع�ض الأمثلة‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬يف منطقة حرف �سفيان‪ 14/‬عام ‪1973‬م‬ ‫كان ال�صينيون ي�شقّون طريق �صنعاء ‪� -‬صعدة‪،‬‬ ‫وك��ان��ت ل�ه��م حم�ط��ة �أ� �ش �غ��ال يف ت�ل��ك املنطقة‪،‬‬ ‫وحفروا للنا�س �آباراً ارتوازية‪� ،‬إذ ا�شت ّد اجلفاف‬ ‫يف تلك املنطقة‪ ،‬فقال ال�شيخ عبداهلل ع�شي�ش‪:‬‬ ‫"تعالوا نخرج ل�صالة اال�ست�سقاء"‪ ،‬فلم ي�ستجب‬ ‫النا�س‪ ،‬وخ��رج معه �شخ�ص واح��د ا�سمه يحيى‬ ‫الأق �ط��ل‪ ،‬و�ص َّليا �صالة اال�ست�سقاء يف مزرعة‬ ‫يحيى الأق �ط��ل‪ ،‬ودع ��وا اهلل ت�ع��اىل‪ ،‬ف ��أن��زل اهلل‬ ‫املطر على تلك املزرعة دون غريها من الأرا�ضي‬ ‫الزراعية‪.‬‬ ‫وب �ع��د ب���ض�ع��ة �أ� �ش �ه��ر ن �ب��ت ال � ��زرع يف تلك‬ ‫امل ��زرع ��ة‪ ،‬ف �ك��ان امل���س��اف��ر �إذا م � ّر ي ��رى منطقة‬ ‫فيها زرع وباقي الأرا�ضي م ّيتة لي�س فيها زرع‪،‬‬ ‫في�س�ألون‪ ،‬ف ُيقال لهم‪ :‬هذا زرع يحيى الأقطل‬ ‫الذي �ص ّلى �صالة اال�ست�سقاء!‬ ‫ب‪ -‬ويف ع�ه��د احل�ك��م ال�شيوعي باحلب�شة‬ ‫ا�شتد القحط واجلفاف و�ضاق النا�س به حتى‬ ‫هلكت ك�ث�ير م��ن امل��وا��ش��ي وم ��ات بع�ض النا�س‬ ‫جوعاً‪ .‬فا�ضطرت احلكومة ال�شيوعية لل�سماح‬ ‫للم�سلمني والن�صارى ب�إظهار �شعائر العبادة‬

‫والدعاء لإنزال املطر‪.‬‬ ‫ف �ق��ام ال �ن �� �ص��ارى يف ك�ن��ائ���س�ه��م بالدعاء‬ ‫وال �� �ص�ل�اة م ��ن �أج� ��ل �إن� � ��زال امل� �ط ��ر‪ ،‬ول �ك��ن مل‬ ‫ي�ستجب اهلل ل�ه��م‪ .‬ودع��ا �إم ��ام اجل��ام��ع الكبري‬ ‫ب�أدي�س �أبابا الذي يُعترب �إماماً للم�سلمني هناك‬ ‫�إىل � �ص�لاة اال��س�ت���س�ق��اء يف ي ��وم م �ع�َّي ‪،‬نَّ ‪ ،‬وندب‬ ‫امل�سلمني لل�صيام ثالثة �أيام قبل ذلك‪ ،‬فخرجوا‬ ‫ل�صالة اال�ست�سقاء‪ ،‬ففرح ال�شيوعيون بذلك‬ ‫ظناً منهم �أنهم �س َي ْ�س َخرون منهم كما �سخروا‬ ‫من الن�صارى قبلهم‪.‬‬ ‫ول�ق��د ذك��ر يل �إم ��ام امل�سلمني يف احلب�شة‬ ‫ع��ن ه��ذه احل��ادث��ة‪�" :‬أ�صبحنا يف م�شكلة‪ ،‬فلم‬ ‫يعد ه ّمنا ن��زول املطر‪ ،‬بل �أ�صبح ه ّمنا اخلوف‬ ‫م��ن الف�ضيحة ب�ين ال�ن���ص��ارى وال�شيوعيني!‬ ‫ف�أخذنا ندعو اهلل ونل ّح يف ال��دع��اء �إىل �أن جاء‬ ‫م��وع��د � �ص�لاة اال��س�ت���س�ق��اء‪ ،‬ف�خ��رج�ن��ا و�ص ّلينا‬ ‫�صالة اال�ست�سقاء‪ ،‬فلم ي ��أتِ وق��ت الع�صر حتى‬ ‫�أنزل اهلل املطر مدراراً بعد �سنوات من اجلفاف‪.‬‬ ‫فكان غيثاً للأر�ض وغيثاً لقلوب ال�شباب‪ ،‬وقال‬ ‫الن�صارى‪ :‬هذا مطر امل�سلمني‪ .‬و�أقبل كثري من‬ ‫ال�شباب على الإ�سالم بعد �أن كانوا قد �أعر�ضوا‬ ‫عنه ‪.‬‬ ‫ج�ـ‪ -‬ولقد ذك��ر يل �شيخ الأزه��ر (الأ�سبق)‬ ‫جاد احلق علي جاد احلق رحمه اهلل‪ :‬ا�شتد على‬ ‫�أه��ل �سيناء اجل�ف��اف ف ��أخ�بروين ب��ذل��ك فقلت‬ ‫لهم‪�" :‬صلوا �صالة اال�ست�سقاء"‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫النا�س والعلماء‪ ،‬وخرجوا‬ ‫املحافظ‬ ‫فجمع‬ ‫َ‬ ‫ل���ص�لاة اال��س�ت���س�ق��اء‪ ،‬ف ��أن��زل اهلل امل�ط��ر �سيو ًال‬ ‫غ��زي��رة‪ ،‬فات�صل ب��ي املحافظ ق��ائ� ً‬ ‫لا‪" :‬يا �شيخ‬ ‫املط ُر زا َد علينا فماذا نفعل؟"‪ ،‬فقلت له ادعوا‬ ‫اهلل �أنِ ْاج َع ْل ُه حوالينا ال علينا‪.‬‬

‫كيف �أعلم �أن اهلل را�ض عني؟‬

‫‪ -10‬ح� ّب��ه ل�ك��ل م��ا ي�ح��ب اهلل ور�سوله‪،‬‬ ‫�أجاب عنه‪ :‬د‪.‬طارق احلوا�س‬ ‫وحر�صه على فعل ذلك املحبوب‪.‬‬ ‫‪� -11‬أن ي�شرح �صدره للهدى والإميان‬ ‫ال�س�ؤال‪ :‬كيف يعرف امل�سلم �أن اهلل را�ض‬ ‫ال�صحيح‪ ،‬ق��ال اهلل ت�ع��اىل‪} :‬فمن ي��رد اهلل‬ ‫عنه‪ ،‬و�أن �أعماله التي يقوم بها مقبولة؟‬ ‫�أن يهديه ي�شرح �صدره للإ�سالم ومن ُي ِر ْد‬ ‫اجل ��واب‪ :‬م��ن ال�صعب اجل��زم ب ��أن اهلل‬ ‫�أن ي�ض ّله يجعل �صدره �ض ِّيقاً حرجاً ك�أمنا‬ ‫�سبحانه ر�ضي عن فالن من النا�س‪� ،‬إال �إذا‬ ‫ي�ص َّعد يف ال�سماء كذلك يجعل اهلل الرج�س‬ ‫ك��ان ع��ن طريق ال��وح��ي‪ ،‬وق��د انقطع مبوت‬ ‫على الذين ال ي�ؤمنون{ (الأنعام‪.)125 :‬‬ ‫ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ولكن ممكن‬ ‫‪� -12‬أن يح ّببه �إىل عباده‪ ،‬روى البخاري‬ ‫اال�ستدالل على �سبيل الظن على ر�ضا اهلل‬ ‫وم�سلم ع��ن �أب��ي ه��ري��رة ر��ض��ي اهلل عنه �أن‬ ‫عن �أحد عباده بعالمات‪ ،‬ومن ذلك‪:‬‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪�" :‬إذا �أحب‬ ‫‪� -1‬سلوك العبد طريق اال�ستقامة الذي‬ ‫اهلل العبد ن��ادى جربيل �أن اهلل يحب فالناً‬ ‫�أمر اهلل عباده بلزومه‪ ،‬وحر�صه على الثبات‬ ‫ف�أحبه فيحبه ج�بري��ل‪ ،‬فينادي ج�بري��ل يف‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫�أه��ل ال�سماء �أن اهلل يحب ف�لان�اً ف�أحبوه‪،‬‬ ‫‪ -2‬فعله م��ا �أم ��ر اهلل ب��ه واج�ت�ن��اب��ه ما‬ ‫فيحبه �أهل ال�سماء‪ ،‬ثم يو�ضع له القبول يف‬ ‫نهى اهلل ع�ن��ه‪ ،‬وم���ص��داق ه��ذا ق��ول اهلل عز‬ ‫الأر�ض"‪.‬‬ ‫وجل‪َ } :‬وا َّلذِ ينَ اهْ َت َد ْوا َزادَهُ ْم هُ دىً َو�آ َتاهُ ْم‬ ‫قال النووي‪" :‬ثم يو�ضع له القبول يف‬ ‫َت� � ْق� �وَاهُ � � ْم{ (حم �م��د‪ ،)17 :‬وق��ول��ه تعاىل‪:‬‬ ‫الأر�ض" �أي ‪ :‬احلب يف قلوب النا�س ور�ضاهم‬ ‫} َوا َّل��ذِ ي��نَ َجا َهدُوا فِي َنا َل َنهْدِ َي َّن ُه ْم ُ�س ُبلَ َنا{‬ ‫عنه‪ ،‬فتميل �إليه القلوب وتر�ضى عنه‪ ،‬وقد‬ ‫(العنكبوت‪.)69 :‬‬ ‫‪ -3‬م�سابقته يف اخلريات‪ ،‬وحر�صه على التقرب �إىل اهلل بكل جاء يف رواية "فتو�ضع له املحبة"‪ .‬اهـ‪.‬‬ ‫وخال�صة الأم��ر‪� :‬إنّ �أظ َه َر عالم ٍة على ر�ضا اهلل عن العبد؛‬ ‫�أنواع العبادة امل�شروعة‪.‬‬ ‫‪ -4‬ب��ذل��ه ك��ل م��ا يف و�سعه الج�ت�ن��اب امل�ح��رم��ات بكل �أنواعها فعله للم�أمور‪ ،‬واجتنابه للمحذور‪ ،‬و�صربه على املقدور‪ ،‬و�صالحية‬ ‫�سريرته وا�ستقامة عالنيته‪ ،‬و�أما عن قبول عمله عند اهلل ف�أي�ضاً‬ ‫�صغريها وكبريها‪.‬‬ ‫من ال�صعب اجلزم بذلك‪ ،‬ولكن ي�ستدل على ذلك بان�شراح �صدر‬ ‫‪-5‬ن�صرته للدين والذب عن تعاليمه‪.‬‬ ‫العبد للخري‪ ،‬وات�ب��اع��ه العمل ال�صالح ع�م� ً‬ ‫لا مثله م��ن اخلري‪،‬‬ ‫‪ -6‬تعاونه على الرب والتقوى‪.‬‬ ‫وبغ�ض قلبه للمع�صية ونفوره منها‪ ،‬ومن عالمات القبول بعد‬ ‫‪ -7‬ح�سن خلقه‪.‬‬ ‫‪ -8‬حفاظه على وقته وعلى �سمعه وب�صره فال ي�سمع �إال خرياً‪ ،‬الطاعة رغبته يف الآخرة‪ ،‬وزهده يف الدنيا وفرحه بفعل الطاعة‪،‬‬ ‫و�أن�سه بربه‪ ،‬ورغبته يف التنقل من طاعة �إىل �أخرى‪ .‬واهلل �أعلم‪.‬‬ ‫وال ينظر �إال �إىل ما يحب اهلل‪.‬‬ ‫عن «الإ�سالم اليوم»‬ ‫‪ -9‬ر�ضاه بق�ضاء اهلل وقدره و�صربه على املقدور‪.‬‬

‫د‪ -‬ف��از الطيب �أردوغ ��ان (الرئي�س الرتكي‬ ‫احل ��ايل) �أح��د ق �ي��ادات ح��زب ال��رف��اه الإ�سالمي‬ ‫يف تركيا يف �أوا��س��ط الت�سعينيات برئا�سة بلدية‬ ‫ا�سطنبول يف تركيا‪ ،‬فقدّم خدمات هائلة للنا�س‪،‬‬ ‫وبقي عليه م�شكلة امل��اء حيث كان ن�صيب الفرد‬ ‫م��ن امل��اء م��رة ك��ل �شهر‪ ،‬ف�ق��ال‪" :‬لقد تع ّلمنا يف‬ ‫معاهد ال��دع��اة والأئ �م��ة �أن��ه �إذا ا�شتد اجلفاف‬ ‫يخرج النا�س ل�صالة اال�ست�سقاء"‪ .‬فدعا النا�س‬ ‫�إىل ذل ��ك‪ ،‬ف��ا��ش�ت��دت ��س�خ��ري��ة ال�ع�ل�م��ان�ي�ين من‬ ‫دعوته‪ ،‬وا�شتد حرج امل�ؤمنني من تلك ال�سخرية‪.‬‬ ‫وق��ال يل ال�شيخ �أم�ي�ن ��س��راج �إم ��ام جامع‬ ‫ال �ف ��احت ب��ا� �س �ط �ن �ب��ول‪" :‬لقد خ��رج �ن��ا ل�صالة‬ ‫اال��س�ت���س�ق��اء وه� ّم�ن��ا �شماتة ال�ع�ل�م��ان�ي�ين‪ ،‬فك ّنا‬ ‫ن�ستغيث باهلل �أال يف�ضحنا‪ .‬ونزلت الأمطار يف‬ ‫اليوم الثاين ل�صالة اال�ست�سقاء‪ ،‬وا�ستمر نزول‬ ‫امل�ط��ر حتى ام�ت�ل�أت ��س��دود ا�سطنبول واكتفى‬ ‫النا�س"‪.‬‬ ‫ه�ـ‪ -‬وح��دث يف ع��ام ‪1417‬ه �ـ �أن قمت بزيارة‬ ‫ملنطقة يهر بيافع من بالد اليمن‪ ،‬وكانت املنطقة‬ ‫تعاين من اجلفاف و�شحة املياه‪ ،‬فقال النا�س يل‬ ‫�أثناء حما�ضرة �ألقيتها وكانت يف الهواء الطلق‪:‬‬ ‫"انظر يا �شيخ �إىل الزرع كاد �أن يذبل‪ ،‬و�إىل نُ ّ‬ ‫الب‬ ‫كاد �أن ييب�س فا�ست�سقِ اهلل لنا"‪ ،‬فطلبت منهم‬ ‫�أن ي��ؤ ّم�ن��وا على دع��ائ��ي و�أن يُخل�صوا الدعاء‪،‬‬ ‫فدعوا اهلل وحينها قال �أح��د احلا�ضرين‪�" :‬إذا‬ ‫نزل املطر ف�س�أ�صلي و�أتوب من اليوم!" وما هي‬ ‫�إال �ساعة وثلث ال�ساعة تقريباً حتى نزل املطر‬ ‫منهمراً على تلك املنطقة والوادي‪ ،‬بعد �أن كان‬ ‫اجلو جافاً ال تلوح فيه قزعة �سحابٍ ‪ ..‬ف�سبحان‬ ‫جميب الدعاء‪.‬‬ ‫رئي�س جامعة الإميان يف اليمن‬

‫اخل�صاونة يحث املفتني على �ضرورة‬ ‫الت�أين يف �إ�صدار فتوى الطالق الثالث‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حث مفتي عام اململكة عبدالكرمي اخل�صاونة املفتني على �ضرورة‬ ‫الت�أين يف �إ�صدار فتوى الطالق الثالث‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف االجتماع ال�شهري للمفتني الذي عُقد �أم�س‪ ،‬وتر�أ�سه‬ ‫املفتي العام الذي �ألقى كلمة ا�سته ّلها بالدعاء بال�شفاء للمفتي العام‬ ‫ال�سابق نوح الق�ضاة‪.‬‬ ‫و�أك� ��د اخل���ص��اون��ة �أن ت� ��أين امل�ف�ت��ي ب��اجل��واب دل �ي��ل ع�ل��ى العلم‬ ‫واحلر�ص والتثبت‪ ،‬م�ضيفاً �أن "املفتي ال ي�صبح مفتيا حتى يحفظ‬ ‫(ال �أدري)"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن "على املفتي �أال يفرت�ض �أن امل�ستفتي �صاحب خلفية‬ ‫�شرعية فقهية"‪ ،‬ح��اث�اً املفتني على "�إثراء �ساحة البحث العلمي‬ ‫بالأبحاث واملقاالت التي تنفع النا�س يف الق�ضايا امل�ستجدة‪ ،‬وامل�سائل‬ ‫التي تكرث احلاجة �إليها"‪.‬‬ ‫وحث مفتي عام اململكة املفتني على بيان �أحكام �صالة اال�ست�سقاء‬ ‫وم�شاركة جموع امل�صلني يف هذه ال�صالة التي �أقامتها �أم�س وزارة‬ ‫الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات الإ�سالمية‪.‬‬ ‫ويف ختام االجتماع‪ ،‬ناق�ش احل�ضور بحثا خمت�صرا قدمه �أحد‬ ‫املفتني بعنوان‪" :‬من �أحكام العدة يف الطالق والوفاة"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫م�ستوطنون يجرّفون �أرا�ضي يف اخلليل‬ ‫غزة‪ .‬ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫موا�صلة حلرب اال�ستيطان امل�شتعلة يف �أرا�ضي ال�ضفة املحتلة‪،‬‬ ‫�أقدم ع�شرات امل�ستوطنني �صباح �أم�س يف منطقة القانوب قرب بلدة‬ ‫�سعري �شرق اخلليل ب�أعمال جتريف لأرا�ضي املواطنني‪.‬‬ ‫و�أف ��ادت م�صادر حملية لـ"ال�سبيل" �أن امل�ستوطنني �أح�ضروا‬ ‫اجلرافات‪ ،‬وبد�أوا ب�أعمال حفر وتخريب ب�أرا�ضي املواطنني الواقعة‬ ‫بجوار م�ستوطنة "�أ�سفر" املقامة على �أرا�ضي بلدتي �سعري وتقوع‪.‬‬ ‫و�أتت عمليات التجريف على ع�شرات الأ�شجار والأرا�ضي املزروعة‬ ‫بالأ�شجار املثمرة‪ ،‬وجرت بحرا�سة م�شددة من قبل قوات معززة من‬ ‫جي�ش االحتالل‪.‬‬

‫"�سرايا القد�س" ت�ؤكد ا�ست�شهاد‬ ‫اثنني من جماهديها بر�صا�ص االحتالل‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أع�ل�ن��ت "�سرايا القد�س"‪ ،‬ال� ��ذراع ال�ع���س�ك��ري حل��رك��ة اجلهاد‬ ‫الإ�سالمي‪� ،‬أن ال�شهيدين اللذين قتلهما اجلي�ش الإ�سرائيلي فجر‬ ‫�أم�س اخلمي�س‪� ،‬شرق "مقربة ال�شهداء" �إىل ال�شرق من بلدة جباليا‬ ‫�شمال قطاع غزة هما من عنا�صرها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م�صادر �إ�سرائيلية‪ ،‬ذك��رت �أن ق��وة م��ن جي�ش االحتالل‬ ‫قتلت فل�سطينيني م�سلحني‪ ،‬حاوال الت�سلل من قطاع غزة �إىل داخل‬ ‫الأرا�ضي املحتلة عام ‪� ،1948‬إال �أن هذا النب�أ مل ي�ؤكد فل�سطينيا‪.‬‬ ‫ونعت ال�سرايا يف بيان لها ال�شهيدين �إبراهيم حممود النجار‪،‬‬ ‫وجالل عبد الكرمي ن�صر من خميم جباليا‪.‬‬ ‫و�أك��دت �أن ال�شهيدين ق�ضيا خالل مهمة جهادية �شرق مقربة‬ ‫ال�شهداء �إىل ال�شرق من بلدة جباليا‪.‬‬

‫الأمم املتحدة‪ :‬و�ضع غزة ما يزال‬ ‫كارثيا ب�سبب احل�صار غري امل�شروع‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أك��دت الأمم املتحدة �أن الو�ضع يف قطاع غ��زة ما ي��زال كارثيا‪،‬‬ ‫و�أن مليونا ون�صف املليون �شخ�ص من بينهم ‪� 800‬ألف طفل يعي�شون‬ ‫ك�أ�سرى يف قطاع غ��زة ب�سبب احل�صار غ�ير امل�شروع املفرو�ض على‬ ‫القطاع‪.‬‬ ‫و�شدد جون جينغ مدير عمليات وكالة غوث وت�شغيل الالجئني‬ ‫"الأونروا" يف ت�صريحات �صحفية �أم�س بنيويورك على �أن الأو�ضاع‬ ‫يف قطاع غزة تت�سبب بكارثة �إن�سانية واقت�صادية‪.‬‬ ‫�أ�ضاف جينغ‪�" :‬إن ‪ 80‬باملائة من �سكان قطاع غزة يعي�شون على‬ ‫امل�ساعدات الإغ��اث�ي��ة‪ ،‬وك��ان ‪ 70‬باملائة م��ن ال�سكان يك�سبون قوتهم‬ ‫ب�أنف�سهم قبل فر�ض احل�صار‪ ،‬ال يكاد يكون هناك اقت�صاد‪ ،‬ومن يريد‬ ‫�صنع �شيء بنف�سه ال يجد املواد ال�ضرورية لذلك"‪.‬‬ ‫و�أكد جينغ �أن قطاع غزة بحاجة �إىل ‪ 100‬مدر�سة جديدة ب�شكل‬ ‫ملح‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬نريد البناء ولكن القيود املفرو�ضة م��ن اجلانب‬ ‫اال�سرائيلي ال جتعل من املمكن بناء �سوى �ست مدار�س فقط"‪.‬‬ ‫و�أ�شار امل�س�ؤول الأممي �إىل �أن �آالفا من املنازل ما تزال �أنقا�ضا‬ ‫رغم �أن هذه املنازل كانت مكتظة بال�سكان قبل �أن تهدمها الغارات‬ ‫اال�سرائيلية يف احلرب الأخ�يرة على قطاع غزة‪ ،‬و�أن نحو ‪ 90‬باملائة‬ ‫من املياه يف القطاع غري �صاحلة لل�شرب بالن�سبة للب�شر‪.‬‬ ‫وطالب مدير عمليات وكالة غوث وت�شغيل الالجئني "الأونروا"؛‬ ‫كبار �صناع القرار ال�سيا�سي يف العامل بزيارة قطاع غزة‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل‬ ‫االط�لاع عن كثب على الأو��ض��اع الكارثية التي يعي�شها قطاع غزة‬ ‫ب�سبب احل�صار اال�سرائيلي املفرو�ض عليه منذ ما يزيد عن �أربعة‬ ‫�أعوام متوا�صلة‪.‬‬

‫الرئي�س الأ�سبق لـ"ال�شاباك"‪ :‬ق�ضية‬ ‫"�شاليط" مهملة ومل تعد من الأولويات‬ ‫النا�صرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�ص ّرح الرئي�س الأ�سبق جلهاز اال�ستخبارات الإ�سرائيلي الداخلي‬ ‫"ال�شاباك"‪ ،‬يعكوف بريي‪� ،‬أن ق�ضية اجلندي الأ�سري لدى ف�صائل‬ ‫امل �ق��اوم��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬ج�ل�ع��اد ��ش��ال�ي��ط‪" ،‬مل ت�ع��د م��ن �أول ��وي ��ات‬ ‫احلكومة"‪.‬‬ ‫ونقلت �إذاعة اجلي�ش الإ�سرائيلي‪� ،‬أم�س اخلمي�س‪ ،‬عن بريي قوله‬ ‫"�أنا �أعتقد �أن ق�ضية �شاليط مهملة‪ ،‬وال اعتقد �أن املو�ضوع على ر�أ�س‬ ‫�أولويات احلكومة"‪.‬‬ ‫ودعا بريي رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو واملجل�س‬ ‫الوزاري امل�ص ّغر لل�ش�ؤون ال�سيا�سية والأمنية �إىل اتخاذ قرار "جريء"‬ ‫من �ش�أنه الإف��راج عن �شاليط‪ ،‬الفتاً �إىل �أن هذه اخلطوة "يعرتيها‬ ‫الكثري من ال�صعوبات"‪ ،‬ح�سب تقديره‪.‬‬ ‫و�أرجع رئي�س "ال�شاباك" الأ�سبق �سبب امتناع تل �أبيب عن اتخاذ‬ ‫ق��رار ب�ش�أن ق�ضية اجلندي الأ�سري يف قطاع غ��زة‪� ،‬إىل "خوفها من‬ ‫خطوة اتخاذ القرار الذي ّ‬ ‫تف�ضل عدم القيام بها"‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته‪� ،‬أ ّكد بريي �أن الأجهزة اال�ستخباراتية والأمنية‬ ‫والع�سكرية الإ�سرائيلية "قادرة على مواجهة الإفراج عن عدد كبري‬ ‫من الفل�سطينيني"‪ ،‬كما �أن غالبية اجلمهور الإ�سرائيلي �سي�ساند‬ ‫ويدعم �إع��ادة �شاليط‪ ،‬ودفع الثمن املطلوب لإط�لاق �سراحه‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي �سيدعم مكانة رئي�س احلكومة لدى الإ�سرائيليني‪.‬‬

‫اعتقال النواب �إجها�ض للتجربة الإ�سالمية يف العمل الربملاين‬

‫الدويك لـ«ال�سبيل»‪ :‬على ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫�أن تعلن ف�شل املفاو�ضات والبحث عن طريق �آخر‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حبيب ابو حمفوظ و �أحمد �إدري�س‬ ‫�أك��د رئي�س املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني‬ ‫ال��دك�ت��ور ع��زي��ز ال��دوي��ك �أن ف�شل امل�ف��او��ض��ات بني‬ ‫احلكومة "الإ�سرائيلية" وال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫كان نتيجة حتمية‪� ،‬إذ �إن "�إ�سرائيل" ومنذ اليوم‬ ‫الأول للمفاو�ضات ما تزال متاطل وتراوغ وترف�ض‬ ‫جميع امل �ب��ادرات ال�ت��ي ق��دم��ت لها ب�ه��دف حتريك‬ ‫عملية ال�سالم‪ ،‬وكل ذلك فقط حتت م�سمى واحد‬ ‫هو ك�سب الوقت لفر�ض املزيد من �سيا�سات الأمر‬ ‫الواقع على الأر�ض وبالأخ�ص يف مدينة القد�س‪.‬‬ ‫و�أعرب الدويك يف ت�صريح خا�ص لــ"ال�سبيل"‬ ‫�أم�س اخلمي�س عن ا�ستغرابه من حديث اجلانب‬ ‫الفل�سطيني املتكرر باعتبار القد�س عا�صمة للدولة‬ ‫الفل�سطينية املقبلة‪ ،‬مت�سائال عن �أي دولة تتحدث‬ ‫ال���س�ل�ط��ة‪ ،‬واحل�ق�ي�ق��ة �أن امل �ف��او���ض الفل�سطيني‬ ‫ف�شل لأن ا�سرتاتيجيته �أثبتت عقمها‪ ،‬والأحداث‬ ‫اجلارية م�ؤخراً تثبت عقم هذه ال�سيا�سة‪ ،‬وب�أنها‬ ‫لن تقود ال�شعب الفل�سطيني ومركبه ب ��أي حال‪،‬‬ ‫وعليهم التخلي عن هذه ال�سيا�سة و�إعالن ف�شلهم‬ ‫والبحث عن طرق �آخر‪.‬‬ ‫ه� ��ذا و�� �ص ��رح م �� �ص��در م �� �س ��ؤول يف ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية م��ن �أن الإدارة الأم��ري�ك�ي��ة �أبلغتهم‬ ‫بف�شل ج�ه��وده��ا ل��دى احل�ك��وم��ة "الإ�سرائيلية"‬ ‫لتجديد العمل بـ"جتميد" اال�ستيطان لإتاحة‬ ‫امل �ج��ال ال��س�ت�ئ�ن��اف م �ف��او� �ض��ات ال �� �س�لام‪ ،‬و�أو�ضح‬ ‫امل�صدر �أن "الإدارة الأمريكية �أعلمتنا �أن احلكومة‬ ‫"الإ�سرائيلية" غري موافقة على العمل جمددًا‬ ‫بتجميد اال�ستيطان"‪.‬‬ ‫اعتقال نواب التغري والإ�صالح‬ ‫يف مو�ضوع منف�صل قال �إن �سيا�سة االعتقاالت‬ ‫التي تقوم بها �سلطات االح�ت�لال "الإ�سرائيلي"‬ ‫ل �ن��واب ك�ت�ل��ة "التغيري والإ�صالح" ت �ه��دف �إىل‬ ‫�إجها�ض التجربة الإ�سالمية يف العمل الربملاين‪،‬‬ ‫و�إبقاء حالة الفراغ الد�ستوري بالذات يف ال�ضفة‬ ‫الغربية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن �إف�شال التجربة ال�سيا�سية لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني تهدف �إىل تثبيت االحتالل و�أركانه يف‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ ،‬و�إزال��ة �أي �صوت يعار�ض وجوده‬ ‫فيها‪ ،‬مو�ضحاً �أن جماهري ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫تقف خلف ال �ن��واب املعتقلني‪ ،‬وتعلم م��ا ي�ق��وم به‬ ‫االح �ت�لال "الإ�سرائيلي" م��ن خم�ط�ط��ات �إف ��راغ‬

‫الدكتور عزيز الدويك‬

‫ال�ساحة الفل�سطينية من قياداتها احلقيقية‪.‬‬ ‫هذا وقام اجلي�ش الإ�سرائيلي باعتقال النائب‬ ‫وال ��وزي ��ر ال �� �س��اب��ق يف احل �ك��وم��ة ال �ع��ا� �ش��رة نايف‬ ‫الرجوب بعد �أن قامت باعتقال �أمني �سر املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني الدكتور حممود الرحمي‪،‬‬ ‫والنائب عن كتلة التغيري والإ�صالح حامت قفي�شة‬ ‫من مدينة اخلليل‪.‬‬ ‫وزاد ب��ال �ق��ول‪" :‬منذ ال �ي��وم الأول لنجاحنا‬ ‫يف االن �ت �خ��اب��ات ال�ت���ش��ري�ع�ي��ة‪ ،‬ق��ام��ت "�إ�سرائيل"‬ ‫باالحتيال على كافة القوانني‪ ،‬حيث اعتقلت نواب‬ ‫ووزراء ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وعطلت عمل املجل�س‬ ‫الت�شريعي‪ ،‬فيما ما يزال �إىل الآن ‪ 10‬نواب معتقلني‬ ‫مل يروا النور بعد‪.‬‬ ‫اعتقاالت ال�سلطة‬ ‫يف م��و� �ض��و ٍع �آخ ��ر �أدان ال��دوي��ك االعتقاالت‬

‫الأخرية يف �صفوف الفل�سطينيني �سواء يف ال�سجون‬ ‫الإ�سرائيلية �أو يف �سجون ال�سلطة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫مو�ضحاً‪� :‬أن "�شعبنا من حقه �أن يحيا حراً عزيزاً‬ ‫بعيداً عن �أي �صورة من �صور التهديد واالعتقال"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪�" :‬شعبنا يف م��رح�ل��ة حت ��رر وط �ن��ي وكل‬ ‫االج �ت �ه��ادات ي�ج��ب �أن تبقى ق��ائ�م��ة �أم ��ام ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬فقد ا�ست�شهد ‪ 5‬من �أبنائنا يف �سجون‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬م�ؤكداً �أنه ال يجوز �أن يعذب الفل�سطيني‬ ‫على �أيدي �أبناء جلدته‪ .‬وكانت �أجهزة �أمن ال�سلطة‬ ‫قد كثفت من حمالت االعتقال بحق �أن�صار حركة‬ ‫املقاومة الإ�سالمية "حما�س" يف ال�ضفة الغربية‬ ‫املحتلة‪ ،‬حيث اعتقلت �أم�س اخلمي�س ‪ 6‬من �أن�صار‬ ‫احل��رك��ة يف حمافظات نابل�س واخلليل وطولكرم‬ ‫و�سلفيت وقلقيلية‪.‬‬

‫«حمـا�س»‪ :‬ما يتعر�ض له �أبنا�ؤنا يف ال�سجون «ممار�سات ال �أخالقية»‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعتربت حركة املقاومة الإ�سالمية حما�س‬ ‫�أن ما يتعر�ض لها �أبنا�ؤها داخل �سجون الأجهزة‬ ‫الأمنية يف ال�ضفة الغربية ممار�سات ال �أخالقية‬ ‫وال وط�ن�ي��ة‪ ،‬حمملة "فتح" امل���س��ؤول�ي��ة الكاملة‬ ‫ع ��ن ك��اف��ة ال �ت��داع �ي��ات املت��رت �ب��ة ع �ل��ى موا�صلة‬ ‫االعتقاالت‪ .‬وقال �سامي �أبو زهري الناطق با�سم‬ ‫احل��رك��ة يف م��ؤمت��ر �صحفي عقده يف غ��زة‪" :‬عن‬ ‫جرائم الأجهزة يف ال�ضفة ت�ؤكد تبعيتها الكاملة‬ ‫لالحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬وه��و ما ي�ستدعي وجود‬ ‫جهد وطني لتعريتها والعمل على تفكيكها بعد �أن‬ ‫�أ�صبحت �أداة من �أدوات االحتالل و�سيفاً م�سلطاً‬ ‫على رقاب �أبناء �شعبنا الفل�سطيني"‬

‫وم�ضى ي�ق��ول‪" :‬ما تقوم ب��ه حركة فتح يف‬ ‫ال�ضفة املحتلة يعك�س ن��واي��اه��ا اال�ستئ�صالية‪،‬‬ ‫وكذب �إدعاءاتها حول رغبتها يف امل�صاحلة‪ ،‬حيث‬ ‫تتخذ من احلديث عن امل�صاحلة غطا ًء ال�ستمرار‬ ‫ممار�ستها وتعاونها الأمني مع االحتالل"‪ ،‬داع ًيا‬ ‫حركة فتح �إىل وقف حمالت االعتقاالت والتعذيب‬ ‫والإفراج عن املعتقلني يف �سجونها‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن ه��ذه املمار�سات حتمل حركة‬ ‫فتح امل�س�ؤولية التاريخية عن تعطيل امل�صاحلة‬ ‫م��ن خ�ل�ال ق�م��ع امل�ق��اوم��ة وال �ت �ع��اون الأم �ن��ي مع‬ ‫االحتالل‪ .‬ودعا عائالت و�أ�سر املعتقلني �إىل تكثيف‬ ‫الأن�شطة والفعاليات الت�ضامنية مع امل�ضربني عن‬ ‫الطعام يف �سجن �أريحا املركزي‪ ،‬وف�ضح ما يجري‬ ‫هناك والعمل على حماية �أبنائهم وقيادات �شعبهم‬

‫مل�ق��اوم��ة وع ��زل ك��ل امل�ت��اج��ري��ن ب�ق���ض��اي��ا ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وتعريتهم �أمام الر�أي العام‪.‬‬ ‫وطالب كل الف�صائل الفل�سطينية واملنظمات‬ ‫احلقوقية والإن�سانية �إىل التحرك الفوري لوقف‬ ‫ممار�سات وت�صعيد الأج�ه��زة الأمنية بحق �أبناء‬ ‫و�أن�صار حركة حما�س واملقاومني الفل�سطينيني يف‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ ،‬والعمل على وقف هذه احلملة‪،‬‬ ‫و� �ض �م��ان وق� ��ف ح �م�ل�ات االع �ت �ق ��ال والتعذيب‬ ‫والإف � ��راج ع��ن املعتقلني‪ .‬وح�م��ل ال ��دول املانحة‬ ‫واملمولة لل�سلطة الفل�سطينية والأجهزة الأمنية‬ ‫م�س�ؤولية دع��م وت��دري��ب ومت��وي��ل ه��ذه الأجهزة‪،‬‬ ‫وه ��و م��ا ي �ج��ر�ؤه��ا ع�ل��ى م��زي��د م��ن االنتهاكات‪،‬‬ ‫وقمع احلريات وت�صفية الدميقراطية والتعددية‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬

‫ال�سلطة تعتقل ‪ 45‬طالبا من الكتلة الإ�سالمية بال�ضفة‬ ‫غزة‪ .‬ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعتقلت الأجهزة الأمنية يف ال�ضفة الغربية‬ ‫امل�ح�ت�ل��ة خم�سة و�أرب �ع�ي�ن ع�ن���ص��راً وم ��ؤي ��داً من‬ ‫�أن �� �ص��ار ال�ك�ت�ل��ة الإ� �س�لام �ي��ة‪ /‬الإط� ��ار الطالبي‬ ‫حل��رك��ة ح�م��ا���س‪ ،‬و�أ� �س��ات��ذة م��ن ج��ام�ع��ة النجاح‬ ‫الوطنية بنابل�س خالل الأيام الأخرية من �شهر‬ ‫ت�شرين ثاين املن�صرم‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت ال �ك �ت �ل��ة يف ب �ي ��ان � �ص �ح��ايف و�صل‬ ‫"ال�سبيل" ن�سخة ع�ن��ه تعقيباً ع�ل��ى توا�صل‬ ‫حملة �أج �ه��زة �أم ��ن ال�سلطة ب�ح��ق �أن���ص��اره��ا يف‬ ‫ال�ضفة خا�صة طلبة جامعة النجاح‪" :‬ما زالت‬ ‫�أج�ه��زة ال�سلطة توا�صل حملتها امل�سعورة �ضد‬ ‫ن���ش�ط��اء وم�ن��ا��ص��ري ال�ك�ت�ل��ة ب��اجل��ام�ع��ة لريتفع‬ ‫ع��دد املعتقلني يف �سجونها خ�لال �أق��ل من �شهر‬

‫�إىل ‪ 45‬طالبا من خمتلف حمافظات ال�ضفة"‪.‬‬ ‫و�أكدت الكتلة موا�صلة الأجهزة اعتقال املحا�ضر‬ ‫اجلامعي الدكتور غ�سان ذوقان يف �سجن اجلنيد‬ ‫مبحافظة نابل�س على الرغم من و�ضعه ال�صحي‬ ‫ومكانته الأكادميية‪ ،‬ومنعت �أهله من زيارته‪.‬‬ ‫و�أ�شارت الكتلة يف ت�صريحها �إىل "�أن معظم‬ ‫الطلبة املعتقلني �أ��س��رى حم ��ررون م��ن �سجون‬ ‫االح�ت�لال‪ ،‬و�سبق �أن تعر�ضوا لالختطاف عدة‬ ‫م��رات �سابقاً‪ ،‬و�أم�ضوا ف�ترات طويلة يف �سجون‬ ‫الأجهزة تعر�ضوا خاللها لعمليات تعذيب و�شبح‬ ‫قا�سية ووح�شية‪ ،‬ح�سب و�صفها‪.‬‬ ‫وح � ��ول ات� �ه ��ام ع� ��دد م ��ن ن �� �ش �ط��اء الكتلة‬ ‫بالتخطيط الغ�ت�ي��ال حم��اف��ظ نابل�س اعتربت‬ ‫الكتلة الإ�سالمية ما يحدث يف اجلامعة "جرمية‬ ‫جديدة تهدف �إىل فربكة ق�صة كاذبة و�إل�صاقها‬

‫ب�ع��دد م��ن ن�شطاء الكتلة ال �ب��ارزي��ن م��ن خالل‬ ‫�إخ�ضاعهم لعمليات تعذيب وح�شية ج��داً من‬ ‫�أجل �إبقاء وتربير حالة العربدة و�إق�صاء الآخر‬ ‫يف ال�ضفة‪.‬‬ ‫وح ّملت الكتلة �أج�ه��زة ال�سلطة امل�س�ؤولية‬ ‫الكاملة ع��ن ح�ي��اة ن�شطائها املعتقلني‪ ،‬وذكرت‬ ‫"�أن الطالب �أ�سعد �شديد من بلدة عالر ما زال‬ ‫يتعر�ض لعمليات تعذيب ب�شعة‪ ،‬كما �أن الطالب‬ ‫�أح�م��د ر�سمي اخلف�ش م��ن ق��ري��ة م��ردا يخو�ض‬ ‫�إ�ضرا ًبا متوا�ص ً‬ ‫ال عن الطعام منذ �أ�سبوع"‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت ال�ك�ت�ل��ة رئ �ي ����س اجل��ام �ع��ة رامي‬ ‫احلمدهلل بتح ّمل م�س�ؤولياته �أمام ما يتعر�ض له‬ ‫طلبة اجلامعة وحما�ضروها من جرائم يومية‬ ‫و�صلت ح � ّد اعتقال ع��دد منهم م��ن داخ��ل حرم‬ ‫اجلامعة‪.‬‬

‫وح ��ول امل��واج �ه��ات ال �ت��ي وق �ع��ت ��ص�ب��اح �أم�س‬ ‫يف امل�سجد الأق���ص��ى �إث��ر �سماح �شرطة االحتالل‬ ‫�إدخ��ال جمموعات كبرية من اجلماعات اليهودية‬ ‫املتطرفة لباحات امل�سجد من جهة بوابة املغاربة‪،‬‬ ‫ق ��ال ال ��دوي ��ك‪" :‬ميكن ال�ن�ظ��ر �إىل ك��ل �إج� ��راءات‬ ‫االحتالل التي يحاول من خاللها ت�أيي�س ال�شعوب‬ ‫العربية والإ�سالمية‪ ،‬فهو ي�ضرب بعر�ض احلائط‪،‬‬ ‫كل الأعراف والقوانني الدولية التي متنع التعدي‬ ‫على الأماكن املقد�سة‪.‬‬ ‫ودع � ��ا رئ �ي ����س امل �ج �ل ����س ال �ت �� �ش��ري �ع��ي الأمتني‬ ‫العربية والإ�سالمية و�أح��رار العامل للت�صدي لأي‬ ‫م�شروع �إ�سرائيلي ي�ستهدف املقد�سات الإ�سالمية يف‬ ‫القد�س‪.‬‬

‫قافلة �آ�سيوية تنطلق �سري ًا‬ ‫على الأقدام �إىل غزة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫انطلقت �أم�س اخلمي�س قافلة ت�ضامنية �آ�سيوية �إىل قطاع غزة‬ ‫ريا على الأق ��دام‪ ،‬من خ�لال رحلة يقوم بها ع��دد من النا�شطني‬ ‫�س ً‬ ‫انطال ًقا من �إحدى املدن الهندية‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة "�إنديا تاميز" الهندية‪�" :‬إن القافلة املنظمة‬ ‫من جمعية "ال�شعوب الآ�سيوية للت�ضامن مع فل�سطني" �ستحمل‬ ‫على متنها م�ساعدات طبية بقيمة ‪ 27‬مليون روبية هندية و�سيارتي‬ ‫�إ�سعاف"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت ال�صحيفة �أن القافلة الآ�سيوية انطلقت من �إحدى‬ ‫م��دن الهند متوجه ًة �إىل باك�ستان و�إي ��ران والأردن ولبنان وم�صر‬ ‫و�صو ًال �إىل معرب رفح‪.‬‬ ‫و�سي�شارك يف القافلة ال��وزي��ر ال�سابق ل�ش�ؤون جمل�س الوزراء‬ ‫الهندي ظفر �سيف اهلل وال�صحفي املخ�ضرم ولديب نايار‪.‬‬ ‫وقال م�ؤ�س�س اجلمعية الآ�سيوية فريوز ميتبورواال ‪�":‬إن �أكرث‬ ‫من ‪ 50‬م�شار ًكا �سين�ضمون �إىل القافلة‪ ،‬الف ًتا �إىل �أنها �ست�صل يف ‪28‬‬ ‫من ال�شهر اجلاري على �أقل تقدير"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ميتبورواال �إنه يت�أمل �أن تكون القافلة فاحتة خري على‬ ‫الفل�سطينيني التي يتوقع �أن ت�شهد قافلته ر�أ�س ال�سنة يف غزة‪� ،‬آم ً‬ ‫ال‬ ‫يف �أال ت�شهد القافلة اعتداءاتٍ من �سلطات االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ميتبورواال �أن الق�ضية الفل�سطينية تخ�ص كافة ال�شعوب‬ ‫الآ��س�ي��وي��ة ع�ل��ى خمتلف م��ذاه�ب�ه��م و�أط�ي��اف�ه��م م�سلمني وهندو�س‬ ‫وم�سيحيني ويهود‪" ،‬فهي ن�ضال كافة ال�شعوب لإنهاء �آخر احتالل‬ ‫ريا �إىل وجود ‪ 150‬م�ؤ�س�سة ومركزا �شعبيا يف الهند‬ ‫يف العامل"‪ ،‬م�ش ً‬ ‫قدموا دعمهم للقافلة‪.‬‬ ‫وقال الأمني العام ملبادرة االحتاد التجاري اجلديد �أ�شيم روي‪:‬‬ ‫�إن "الرحلة �ستكون طويلة و�شاقة على الن�شطاء الذين ي�صرون على‬ ‫القدوم لغزة لك�سر احل�صار اخلانق‪ ،‬و�سي�ؤكد الن�شطاء من خالل هذه‬ ‫الرحلة الربية ال�شاقة لفت �أنظار العامل �إىل معاناة �أهل غزة"‪.‬‬ ‫يُ�شار �إىل �أن عددًا من املت�ضامنني يف القافلة �شاركوا �ساب ًقا على‬ ‫م�تن "�أ�سطول احلرية" ال��ذي هاجمته البحرية الإ�سرائيلية يف‬ ‫�أواخر �أيار املا�ضي‪ ،‬و�أوقعت ت�سعة �شهداء من الأتراك‪.‬‬

‫�شاليط طليقًا‪ ..‬بعد اال�ستجابة ملطالب املقاومة بتحرير الأ�سرى‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ت�ع��اىل الأ� �ص ��وات ب �� �ض��رورة الإف � ��راج الفوري‬ ‫وال���س��ري��ع ع��ن اجل�ن��دي الإ��س��رائ�ي�ل��ي الأ� �س�ير لدى‬ ‫ف�صائل املقاومة الفل�سطينية يف قطاع غزة‪ ،‬غلعاد‬ ‫�شاليط‪ ،‬لكي يعود �إىل �أ�سرته و�أهله ب�سالم‪ ،‬وت�أتي‬ ‫ه��ذه امل�ط��ال��ب وامل�ن��ا��ش��دات يف ال��وق��ت ال ��ذي يعي�ش‬ ‫فيه املعتقلون الفل�سطينيون يف �سجون االحتالل‬ ‫حياة مريرة وقا�سية‪ ،‬تفتقر لأدنى مقومات احلياة‬ ‫الآدمية!‬ ‫يجب الإفراج عن �شاليط!‬ ‫ق��ال الباحث القانوين واملتخ�ص�ص يف �ش�ؤون‬ ‫الأ�سرى ومدير مركز �أحرار‪ ،‬ف�ؤاد اخلف�ش‪" :‬نحن‬ ‫ن�ؤكد �أنه يجب �أن يتم الإف��راج عن �شاليط‪ ،‬ويجب‬ ‫�أن يعود لأ�سرته وعائلته‪ ،‬وهذه العودة يجب �أن تتم‬ ‫مبوازاة عودة �أ�سرى ال�شعب الفل�سطيني �إىل ذويهم‪،‬‬ ‫وه ��و م�ط�ل��ب ت�ط��ال��ب ب��ه امل �ق��اوم��ة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫ويطالب به الأ�سرى واملعتقلون يف �سجون االحتالل‪،‬‬ ‫وهو حق م�شروع"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف اخلف�ش‪" :‬من وجهة نظري �أكرب ورقة‬

‫قوة بيد املقاومة هو ا�ستمرار احتجاز واالحتفاظ‬ ‫ب�شاليط‪ ،‬وه��و ن�صر ي�سجل للمقاومة �أن ت�ستمر‬ ‫باحتفاظ �شاليط كل هذه امل��دة بالرغم من كل ما‬ ‫حاولت وحتاول به "�إ�سرائيل" من جهد معلوماتي‬ ‫وا�ستخباراتي للو�صول ملكانه"‪.‬‬ ‫و�أردف قائ ً‬ ‫ال‪" :‬الأمر الآخر هو �إ�صرار املقاومة‬ ‫على مطالبها وع��دم ال��ر��ض��وخ لطلبات االحتالل‬ ‫هو ن�صر كبري"‪ .‬وبتاريخ اخلام�س والع�شرين من‬ ‫ح��زي��ران من العام ‪ ،2006‬متكنت ف�صائل املقاومة‬ ‫الفل�سطينية وعلى ر�أ�سهم كتائب الق�سام اجلناح‬ ‫الع�سكري حلركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‪،‬‬ ‫م��ن ا��س�ت�ه��داف ق��وة ا�سرائيلية م��ن ل ��واء جفعاتي‬ ‫كانت متواجدة بالقرب من موقع ك��رم �أب��و �سامل‪،‬‬ ‫ال��ذي ي�سيطر عليه جي�ش االح�ت�لال على احلدود‬ ‫بني مدينة رفح والأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة عام‬ ‫‪1948‬م‪ ،‬حيث جنحت املقاومة يف الت�سلل �إىل مكان‬ ‫تلك القوة اال�سرائيلية ومباغتتها‪ ،‬حيث انتهت تلك‬ ‫العملية مبقتل جنديني و�إ�صابة ‪� 5‬آخرين بجروح‬ ‫(بح�سب اعرتافات االحتالل) و�أ�سر اجلندي غلعاد‬ ‫�شاليط ونقله �إىل مكان �آمن يف قطاع غزة‪.‬‬

‫واع �ت�ب�ر امل�ح�ل�ل��ون ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ون �أن عملية‬ ‫�أ��س��ر �شاليط تعترب م��ن �أك�ث�ر العمليات الفدائية‬ ‫الفل�سطينية تعقيدًا منذ اندالع انتفا�ضة الأق�صى‪،‬‬ ‫ح�ي��ث مت�ك��ن رج ��ال امل �ق��اوم��ة م��ن اق �ت �ي��اد اجلندي‬ ‫الأ�� �س�ي�ر �إىل ع �م��ق ال �ق �ط��اع ب���س��رع��ة ف��ائ �ق��ة رغم‬ ‫التعزيزات اجلوية اال�سرائيلية الفورية يف الأجواء‪.‬‬ ‫�شاليط‪ ..‬ورقة كا�سحة‬ ‫من جهته �أكد �إ�سماعيل الثوابتة مدير املركز‬ ‫الفل�سطيني للدفاع عن الأ�سرى‪� ،‬أن ق�ضية �شاليط‬ ‫تعترب من �أقوى الأوراق يف الوقت الراهن التي من‬ ‫املمكن �أن تخدم ق�ضية املعتقلني يف �سجون االحتالل‪،‬‬ ‫مبي ًنا �أن هذه الورقة تعترب ورقة كا�سحة �إذا ما مت‬ ‫ا�ستغاللها ا�ستغال ًال �أمثل بخ�صو�ص �صفقة تبادل‬ ‫�أ� �س��رى فل�سطينيني م�ق��اب��ل الإف� ��راج ع��ن اجلندي‬ ‫�شاليط‪ .‬و�أع ��رب ال�ث��واب�ت��ة ع��ن ا�ستغرابه ال�شديد‬ ‫م��ن ال��دع��وات التي يطلقها ال�ق��ادة وال��زع�م��اء التي‬ ‫يطالبون فيها ب��الإف��راج عن اجلندي �شاليط دون‬ ‫الإ�شارة �إىل معاناة ‪� 7500‬أ�سري فل�سطيني يعي�شون‬ ‫حياة غاية يف ال�صعوبة يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫وق��ال �إن الغرب ينظر �إىل ه��ذه الق�ضية بعني‬

‫واح ��دة‪" ،‬فهو ي��ري��د �إط�ل�اق ��س��راح ج�ن��دي مدجج‬ ‫بالأ�سلحة ج��اء لكي مي��ار���س عملية القتل العمد‬ ‫ل�شعب �آمن‪ ،‬ولأطفال ال حول لهم وال قوة‪ ،‬يف املقابل‬ ‫ال يطالبون بالإفراج عن املعتقلني الفل�سطينيني يف‬ ‫�سجون االحتالل"‪ ،‬م�شددًا على �أن تلك الر�ؤية ر�ؤية‬ ‫غري �سوية مطل ًقا وال تعرب عن منطقية يف معاجلة‬ ‫املو�ضوع‪ .‬ودع��ا املقاومة الفل�سطينية �إىل �ضرورة‬ ‫التم�سك باجلندي �شاليط وعدم الإفراج عنه مطل ًقا‬ ‫�إال مقابل الإفراج عن الأ�سرى واملعتقلني يف �سجون‬ ‫االحتالل الذين من بينهم ع�شرات الن�ساء و�أ�صحاب‬ ‫املحكوميات العالية والأ� �س��رى املر�ضى والأ�سرى‬ ‫الأطفال‪.‬‬ ‫املقاومة ت�صر على مطالبها‬ ‫ومع م��رور �أك�ثر من �أربعة �أع��وام ون�صف العام‬ ‫ت�صر املقاومة الفل�سطينية على ع��دم الإف ��راج عن‬ ‫اجلندي الأ�سري �إال بعد اال�ستجابة ملطالب املقاومة‬ ‫بالإفراج عن �أ�صحاب املحكوميات العالية والأ�سرى‬ ‫ال �ق��دام��ى والأ� �س ��رى الأط �ف��ال وال�ن���س��اء والأ�سرى‬ ‫امل��ر� �ض��ى‪ ،‬وع ��دد ك�ب�ير م��ن الأ� �س ��رى وامل�ع�ت�ق�ل�ين يف‬ ‫�سجون االحتالل اال�سرائيلي‪.‬‬

‫�شاليط‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫احلريري‪ :‬لبنان ميرّ بـ "مرحلة �صعبة"‬

‫�أمانو ي�أ�سف لعدم تعاون �إيران و�سوريا‬

‫وكالة الطاقة الذرية تبدي قلقها لبناء حمطة‬ ‫جديدة لتخ�صيب اليورانيوم يف كوريا ال�شمالية‬ ‫فيينا‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية �أم�س‬ ‫اخلمي�س عن "قلقها الكبري" حيال التقارير التي‬ ‫تفيد عن بناء حمطة جديدة لتخ�صيب اليورانيوم‬ ‫يف كوريا ال�شمالية‪ ،‬فيما ج��ددت دعوتها ل�سوريا‬ ‫وايران اىل التعاون‪.‬‬ ‫وقال املدير العام لوكالة الطاقة الذرية يوكيا‬ ‫ام��ان��و يف كلمة اف�ت�ت��ح ب�ه��ا اج�ت�م��اع جمل�س حكام‬ ‫ال��وك��ال��ة امل�ستمر ح�ت��ى ال �ي��وم يف فيينا‪" :‬تبلغت‬ ‫بقلق كبري التقارير الأخ�ي�رة ب�ش�أن موقع جديد‬ ‫لتخ�صيب اليورانيوم‪ ،‬وبناء مفاعل جديد يعمل‬ ‫باملاء اخلفيفة يف كوريا ال�شمالية"‪.‬‬ ‫وكان العامل االمريكي �سيغفريد هيكر ك�شف‬ ‫يف وقت �سابق من هذا ال�شهر ل�صحيفة نيويورك‬ ‫ت��امي��ز �أن� ��ه زار م �ن �� �ش ��أة ن��ووي��ة ج��دي��دة متطورة‬ ‫لتخ�صيب اليورانيوم يف جممع يونغبيون النووي‬ ‫على م�سافة مئة كلم من بيونغ يانغ‪.‬‬ ‫و�أج��رت ك��وري��ا ال�شمالية‪ ،‬جتربتني نوويتني‬ ‫الأوىل ع��ام ‪ 2006‬والثانية ع��ام ‪ ،2009‬بعد �شهر‬ ‫على ان�سحابها من املفاو�ضات حول نزع �سالحها‬ ‫ال�ن��ووي‪ ،‬و�أوق�ف��ت �أي ت�ع��اون م��ع الوكالة الدولية‬ ‫للطاقة الذرية‪.‬‬ ‫وقال امانو‪" :‬للأ�سف ال�شديد‪ ،‬ف�إن الوكالة مل‬ ‫تر�سل �أي مفت�ش اىل كوريا ال�شمالية منذ ني�سان‬ ‫م��ن ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ومل ت�سمح ك��وري��ا ال�شمالية‬ ‫للوكالة بتطبيق ال���ض��واب��ط الأم�ن�ي��ة (النووية)‬ ‫هناك منذ كانون االول ‪."2002‬‬ ‫كذلك �أ��س��ف ام��ان��و م��رة ج��دي��دة لعدم تعاون‬ ‫�إي� ��ران و� �س��وري��ا ال�ل�ت�ين حت�ق��ق ال��وك��ال��ة ب�ش�أنهما‬ ‫لل��ا� �ش �ت �ب��اه ب �ق �ي��ام �ه �م��ا ب �ن �� �ش��اط��ات ن ��ووي ��ة غري‬ ‫م�شروعة‪.‬‬ ‫وج � ��ه ر� �س��ال��ة اىل وزي ��ر‬ ‫وك �� �ش��ف ام ��ان ��و �أن � ��ه ّ‬ ‫اخلارجية ال�سوري يف ‪ 18‬ت�شرين الثاين "يطلب‬ ‫فيها م��ن احل�ك��وم��ة �أن ت�ضمن للوكالة �إمكانية‬ ‫ال��و��ص��ول ب�شكل ��س��ري��ع اىل امل�ع�ل��وم��ات واملواقع"‬ ‫املرتبطة مبوقع ي�شتبه �أنه موقع من�ش�أة نووية‪.‬‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫املدير العام لوكالة الطاقة الذرية يوكيا امانو‬

‫وتابع‪" :‬طلبت اي�ضا من �سوريا التعاون فيما‬ ‫يتعلق بعمليات التحقق التي جتريها الوكالة ب�شكل‬ ‫عام"‪.‬‬ ‫وه ��ي �أول م ��رة يت�صل ف�ي�ه��ا ام��ان��و مبا�شرة‬ ‫بحكومة ما ب�ش�أن حتقيق جتريه الوكالة‪ ،‬ما يك�شف‬ ‫عن نفاد �صرب متزايد حيال موقف دم�شق‪.‬‬ ‫وقال دبلوما�سي طلب عدم ك�شف هويته "�إنه‬ ‫يحاول حتريك الأمور"‪.‬‬ ‫وت�سعى ال��وك��ال��ة للو�صول اىل ثالثة مواقع‬ ‫ب �ي �ن �ه��ا م ��وق ��ع يف ال �� �ص �ح��راء ال �� �س��وري��ة ق�صفه‬ ‫الإ�سرائيليون يف ايلول ‪ 2007‬لال�شتباه ب�أنه ي�أوي‬

‫م�شروعا لبناء مفاعل نووي‪.‬‬ ‫وكانت دم�شق وافقت على زيارة مفت�شي الوكالة‬ ‫عام ‪ 2008‬لكنها مل تقبل بعودتهم فيما بعد‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة لإي��ران فال ت��زال وكالة الطاقة‬ ‫تعتقد �أن النظام اال�سالمي يعيق عمل مفت�شيها‪.‬‬ ‫وم ��ا ت ��زال ال��وك��ال��ة ب�ع��د ث �م��اين � �س �ن��وات من‬ ‫التحقيقات عاجزة عن الت�أكيد ما �إذا كان برنامج‬ ‫ط �ه ��ران ال� �ن ��ووي ي�ق�ت���ص��ر ع �ل��ى �أه� � ��داف �سلمية‬ ‫كما ي�ؤكد ه��ذا البلد‪� ،‬أو �أن��ه يخفي �شقا ع�سكريا‬ ‫يهدف اىل �إنتاج ال�سالح الذري كما ت�شتبه الدول‬ ‫الكربى‪.‬‬

‫و�أ�صدر جمل�س الأمن الدويل �سل�سلة قرارات‬ ‫بحق �إيران ن�ص بع�ضها على عقوبات‪ ،‬على خلفية‬ ‫ن�شاطاتها النووية احل�سا�سة‪.‬‬ ‫غري �أن امانو رحب با�ستئناف املفاو�ضات بني‬ ‫ط�ه��ران وال ��دول ال�ست ال�ك�برى (جمموعة ‪)1+5‬‬ ‫امل�ق��رر يف ال���س��اد���س وال���س��اب��ع م��ن ك��ان��ون االول يف‬ ‫جنيف بعد انقطاع دام �أكرث من �سنة‪.‬‬ ‫وت�ضم جمموعة ال�ست الدول اخلم�س الدائمة‬ ‫الع�ضوية يف جمل�س الأمن الدويل وهي الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة ورو� �س �ي��ا وال���ص�ين وف��رن���س��ا وبريطانيا‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل �أملانيا‪.‬‬

‫�سي�ؤول تخطط ملزيد من التدريبات وطوكيو‬ ‫ووا�شنطن تنظمان �أكرب مناورة ع�سكرية م�شرتكة‬ ‫�سي�ؤول‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫تعتزم كوريا اجلنوبية �إجراء مزيد من املناورات‬ ‫ب��ال��ذخ�يرة احل �ي��ة ل�ت�ك��ون مب�ث��اب��ة حت��ذي��ر لكوريا‬ ‫ال�شمالية‪ ،‬يف الوقت الذي ت�ستعد اليابان والواليات‬ ‫املتحدة بدورهما لإجراء مناورات ع�سكرية‪.‬‬ ‫وقامت كوريا اجلنوبية التي �أغ�ضبها الهجوم‬ ‫ال ��ذي �شنته ك��وري��ا ال�شماية ��ض��ده��ا‪ ،‬بنقل مزيد‬ ‫من اجلنود والعتاد اىل جزرها الواقعة على خط‬ ‫املواجهة مع ال�شمال‪ ،‬لإظهار �أنها �سرتد على �أي‬ ‫هجوم ميكن �أن ت�شنه عليها جارتها ال�شمالية‪.‬‬ ‫وق��ال م��دي��ر اال�ستخبارات امل��رك��زي��ة وون �سي‬ ‫ه��ون �إن التهديد حقيقي‪ ،‬وذل��ك يف �أع�ق��اب ق�صف‬ ‫بيونغ يانغ ج��زي��رة ك��وري��ة جنوبية يف ‪ 23‬ت�شرين‬ ‫الثاين؛ مما �أدى اىل مقتل �أربعة �أ�شخا�ص‪ ،‬و�أثار‬ ‫خم ��اوف م��ن ت�صعيد ع���س�ك��ري يف ��ش�ب��ه اجلزيرة‬ ‫الكورية‪.‬‬ ‫ونقل عن هون قوله �أمام جلنة اال�ستخبارات يف‬ ‫الربملان يف جل�سة مغلقة �إن "خطر التعر�ض ملزيد‬ ‫من الهجمات من كوريا ال�شمالية مرتفع"‪.‬‬ ‫وقال �إن الهجوم الكوري ال�شمايل جاء يف وقت‬ ‫ت�شتد فيه حالة التوتر مع ا�ستعداد زعيمها كيم‬ ‫جونغ اي��ل‪ -‬لت�سليم ال�سلطة اىل جنله كيم جون‬ ‫غاون‪ 27( -‬عاما) يف الوقت الذي تعاين منه كوريا‬ ‫ال�شمالية الفقرية من �أزمة اقت�صادية‪.‬‬ ‫وتنت�شر هذه الآراء حاليا يف كوريا اجلنوبية‪.‬‬ ‫فقد ذك��رت �صحيفة "جونغانغ ديلي" يف مقالتها‬ ‫االفتتاحيه "دون �أي �شك ف�إنه من املرجح جدا �أن‬ ‫تقوم كوريا ال�شمالية بعمليات ا�ستفزازية وا�سعة يف‬ ‫امل�ستقبل"‪.‬‬ ‫وت�ظ�ه��ر ��ص��ور ب��الأق �م��ار ال�صناعية �أن كوريا‬ ‫ال�شمالية رمب��ا تكبدت "�إ�صابات ب�شرية بالغة"‬

‫حاملة طائرات امريكية‬

‫عندما ردت كوريا اجلنوبية على النار خالل هجوم‬ ‫‪ 23‬ت�شرين ال �ث��اين‪ ،‬ح�سب م��ا �أع�ل��ن �أح��د �أع�ضاء‬ ‫الربملان ا�ستنادا اىل �صور بالأقمار ال�صناعية تظهر‬ ‫�سقوط قذيفة على ثكنات ع�سكرية‪.‬‬ ‫و�أن �ه��ت ك��وري��ا اجل�ن��وب�ي��ة وال ��والي ��ات املتحدة‬ ‫االرب � �ع� ��اء م �ن��اورات �ه �م��ا ال �ب �ح��ري��ة ق �ب��ال��ة كوريا‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬بينما �سيبد�أ اجلي�ش الكوري اجلنوبي‬ ‫االثنني مناورات ع�سكرية خا�صة به يف م�ؤ�شر على‬ ‫�أنه ميكنه �أن يقاتل وحده‪.‬‬ ‫وت�ستمر هذه املناورات خم�سة �أي��ام‪ ،‬و�ستجري‬ ‫يف ‪ 29‬موقعا مبا يف ذلك اجل��زر الواقعة يف البحر‬ ‫الأ�صفر قرب احل��دود البحرية املتنازع عليها بني‬ ‫الكوريتني‪ ،‬ح�سب ما �أعلنت هيئة االركان امل�شرتكة‪.‬‬ ‫من ناحية �أخرى �ستبد�أ الواليات املتحدة واليابان‬ ‫اجلمعة �أك�ب�ر م �ن��اورات ع�سكرية بينهما‪ .‬وقالت‬

‫‪9‬‬

‫(ار�شيفية)‬

‫ناطقة با�سم وزارة الدفاع �إن التدريبات املقررة قبل‬ ‫الق�صف املدفعي الكوري ال�شمايل جلزيرة كورية‬ ‫جنوبية �ستجرى اع�ت�ب��ارا م��ن العا�شر م��ن كانون‬ ‫االول‪.‬‬ ‫و��س�ي���ش��ارك يف امل �ن��اورات ‪� 44‬أل ��ف ج�ن��دي و‪60‬‬ ‫�سفينة ح��رب�ي��ة و‪ 500‬ط��ائ��رة‪ ،‬و��س�ت�ج��ري يف املياه‬ ‫اليابانية اجلنوبية بالقرب من كوريا اجلنوبية‪.‬‬ ‫ووجهت الدعوة ملراقبني ع�سكريني من كوريا‬ ‫اجلنوبية ملراقبة التدريبات‪.‬‬ ‫وم� ��ن امل� �ق ��رر �أن ت �ل �ت �ق��ي وزي � � ��رة اخلارجية‬ ‫االم��ري�ك�ي��ة ه �ي�لاري كلينتون بنظرييها الكوري‬ ‫اجلنوبي وال�ي��اب��اين يف وا�شنطن االث�ن�ين لإجراء‬ ‫حم��ادث��ات ح ��ول االزم� ��ة ل��ن ت�شمل ال���ص�ين التي‬ ‫امتنعت عن �إدانة هجوم بيونغ يانغ‪.‬‬ ‫و�أبدت كل من وا�شنطن و�سي�ؤول وطوكيو فتورا‬

‫ب���ش��أن اق�ت�راح بكني بعقد اج�ت�م��اع ط��ارئ ملبعوثي‬ ‫ال��دول ال�ست امل�شاركة يف املحادثات املتوقفة حول‬ ‫برنامج كوريا ال�شمالية النووي‪ .‬وتقول تلك الدول‬ ‫�إن على بيونغ يانغ �أوال �أن تغري �أ�ساليبها‪.‬‬ ‫و� �ص��رح االم �ي�رال م��اي��ك م��ول�ين رئ�ي����س هيئة‬ ‫االرك ��ان االم��ري�ك�ي��ة امل�شرتكة �أن على ال�صني �أن‬ ‫"ت�صعد" �ضغوطها على حليفتها كوريا ال�شمالية‪،‬‬ ‫كما �أن دعوتها لإج��راء حمادثات �سدا�سية "لي�ست‬ ‫بديال عن التحرك"‪.‬‬ ‫وكتب �سكوت �سنايدر اخلبري يف �ش�ؤون كوريا‬ ‫ال�شمالية من م�ؤ�س�سة جمل�س العالقات اخلارجية‬ ‫�أن "اقرتاح ال�صني اجتماع جل�سة طارئة للأطراف‬ ‫ال���س�ت��ة �أم ��ر غ�ي�ر م���ش�ج��ع ي�خ�ل��ط م��ا ب�ي�ن ال�شكل‬ ‫وامل�ضمون"‪.‬‬ ‫وقالت ال�صني �إنها تواجه انتقادات غري من�صفة‬ ‫بعد دعوتها للحوار‪ ،‬و�أملحت اىل �أن املحادثات �ستكون‬ ‫�أف�ضل من التدريبات الع�سكرية‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن ��ت ال �ن��اط �ق��ة ب��ا� �س��م وزارة اخلارجية‬ ‫ال�صينية جيانغ يو �أن "الذين ي�شهرون الأ�سلحة‬ ‫يبدون مرتاحني‪ .‬ال�صني كبلد م�ضيف للمفاو�ضات‬ ‫ال�سدا�سية تتعر�ض اىل االنتقاد بينما هي تدعو اىل‬ ‫احلوار‪ .‬هل هذا من�صف؟"‪.‬‬ ‫واق�ترح��ت بكني لقاء بداية كانون االول بني‬ ‫الأط��راف امل�شاركة يف املفاو�ضات ال�سدا�سية حول‬ ‫برنامج كوريا ال�شمالية النووي‪ ،‬التي ت�شارك فيها‬ ‫ال�ك��وري�ت��ان وال��والي��ات امل�ت�ح��دة وال �ي��اب��ان ورو�سيا‬ ‫وال �� �ص�ي�ن‪ .‬وداف� �ع ��ت ج �ي��اجن ع ��ن رف ����ض ال�صني‬ ‫االنحياز علنا يف النزاع التي تعترب حليفتها املقربة‬ ‫كوريا ال�شمالية طرفا فيه‪.‬‬ ‫وقالت جيانغ "يف ظل الظروف الراهنة‪ ،‬لي�س‬ ‫م��ن ال�صحيح دف��ع املجتمع ال��دويل اىل االنحياز‬ ‫جلانب دون الآخر"‪.‬‬

‫باري�س‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫اعترب رئي�س الوزراء اللبناين �سعد احلريري �أم�س اخلمي�س يف‬ ‫باري�س �أن بالده مت ّر بـ"مرحلة �صعبة" يف �إ�شارة اىل التوتر الناجم‬ ‫عن التحقيق الدويل يف اغتيال رئي�س الوزراء اال�سبق رفيق احلريري‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن بريوت تع ّول على "دعم" فرن�سا"‪.‬‬ ‫و�أعلن احلريري بعد لقاء ا�ستمر حوايل �ساعة مع رئي�س الوزراء‬ ‫الفرن�سي فرن�سوا فيون �أن "فرن�سا كانت دائما تدعم لبنان يف كل‬ ‫ق�ضاياه‪ ،‬ولبنان مي ّر حاليا ب�أوقات �صعبة‪ .‬لكنني �أعتقد �أنه من خالل‬ ‫احلوار وبف�ضل دعم كل �أ�صدقائنا كفرن�سا واململكة العربية ال�سعودية‬ ‫و�سوريا �سنقطع هذه املرحلة ال�صعبة"‪.‬‬ ‫وي�شهد لبنان جتاذبا �سيا�سيا حادا بني حزب اهلل من جهة وفريق‬ ‫احلريري من جهة �أخ��رى‪ ،‬حموره املحكمة الدولية املكلفة بالنظر‬ ‫يف اغتيال رئي�س الوزراء ال�سابق رفيق احلريري ب�شاحنة مفخخة يف‬ ‫�شباط عام ‪ ،2005‬بينما ترتقب البالد �صدور القرار االتهامي عن‬ ‫املحكمة‪.‬‬ ‫وي�ؤكد حزب اهلل �أن هذه املحكمة الدولية "م�سي�سة" و�أنها "�أداة‬ ‫�أمريكية و�إ�سرائيلية" ال�ستهداف حزب اهلل‪ .‬وطالب بوقف متويلها‬ ‫وعدم التعاون مع حمققيها‪.‬‬ ‫وك��ان احلريري �أعلن الثالثاء �إث��ر لقاء مع الرئي�س الفرن�سي‬ ‫نيكوال �ساركوزي �أن "ال �أحد يعرف بعد ماهية القرار االتهامي"‪.‬‬ ‫وقال احلريري موجزا مباحثاته مع فيون‪" :‬لقد حتدثنا عن‬ ‫التحديات التي يواجهها لبنان يف هذه املرحلة‪ ،‬وفرن�سا كانت تقف‬ ‫مع لبنان و�ستبقى كذلك‪ .‬كما تطرقنا اىل التهديدات اال�سرائيلية‬ ‫ومو�ضوع (قرية) الغجر واملحكمة الدولية‪ ،‬وفرن�سا ما تزال تدعم‬ ‫هذه املحكمة"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف احل��ري��ري‪" :‬حتدثنا م�ط��وال م��ع رئي�سي اجلمهورية‬ ‫واحلكومة عن عملية ال�سالم يف املنطقة" التي ما تزال متعرثة رغم‬ ‫اجلهود التي تبذلها الإدارة االمريكية لتحريكها‪.‬‬ ‫واعترب احلريري �أن "�إ�سرائيل ال تقوم ب�شيء �سوى عرقلة هذا‬ ‫امل�سار"‪ ،‬حمذرا من �أنه "اذا مل نتقدم يف عملية ال�سالم ف�إن التطرف‬ ‫هو الذي �سيفوز يف املنطقة"‪.‬‬ ‫ور�أى �أنه "ال ميكن لإ�سرائيل �أن ت�ستمر يف بناء امل�ستوطنات يف‬ ‫فل�سطني‪ ،‬وك ��أن �شيئا ال يح�صل‪ ،‬هناك ق��رارات �صادرة عن جمل�س‬ ‫الأم��ن تتعلق بالأرا�ضي الفل�سطينية وال�سورية واللبنانية املحتلة‪،‬‬ ‫ورغم ذلك ال تتوقف �إ�سرائيل عن خرق هذه القرارات"‪.‬‬

‫نيجرييا �ستالحق ديك ت�شيني ق�ضائيا‬ ‫يف ق�ضية ف�ساد تطال �شركة هاليربتون‬ ‫الغو�س‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫تنوي نيجرييا مالحقة نائب الرئي�س االمريكي ال�سابق ديك‬ ‫ت�شيني ق�ضائيا يف ق�ضية ر�شاوى مفرت�ضة دفعتها �شركة هاليربتون‪،‬‬ ‫على ما �أعلنت �أم�س اخلمي�س جلنة مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وردا على ��س��ؤال ح��ول �إم�ك��ان مالحقة ت�شيني ق�ضائيا ب�صفته‬ ‫مديرا عاما �سابقا لهذه ال�شركة‪� ،‬أجاب فيمي بابافيمي‪" :‬هذا دقيق‬ ‫متاما"‪.‬ومل يعط املتحدث تفا�صيل حول التهم التي �سيتم توجيهها‬ ‫للنائب الرئي�س ال�سابق‪ ،‬مكتفيا بالإ�شارة اىل �أنها "لي�ست منف�صلة‬ ‫عن دوره على ر�أ�س هاليربتون"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح امل��دع��ي ال �ع��ام امل�ك�ل��ف بالنظر يف امل�ل��ف غ��ودوي��ن اوبال‬ ‫لـ"فران�س بر�س" �أن التهم التي �ستوجه اىل ت�شيني �سيتم �إبالغ‬ ‫املحكمة بها "الثالثاء املقبل على �أبعد تقدير"‪.‬‬ ‫ولفت اىل �أنه من املتوقع �أن ي�صدر قا�ض نيجريي مذكرة توقيف‬ ‫دولية بحق ت�شيني �سيتم �إر�سالها اىل االنرتبول‪.‬‬ ‫ومت ا�ستدعاء امل�س�ؤول املحلي لهاليربتون يف نيجرييا الثالثاء‬ ‫من جانب جلنة اجلرائم االقت�صادية واملالية‪.‬‬ ‫وبح�سب املتحدث با�سم اللجنة‪ ،‬من املقرر �أن يتم ا�ستجوابه حول‬ ‫ر�شوى بقيمة ‪ 182‬مليون دوالر يف �إط��ار بناء م�صنع للغاز الطبيعي‬ ‫امل�سال يف جنوب نيجرييا‪.‬‬ ‫واال�سبوع املا�ضي مت تفتي�ش مكاتب ال�شركة يف الغو�س‪ ،‬وجرى‬ ‫التحقيق مع ع�شرة �أ�شخا�ص لفرتة وجيزة قبل الإفراج عنهم‪.‬‬

‫وزير تركي يعترب �أن "�إ�سرائيل"‬ ‫ا�ستفادت من ت�سريبات "ويكيليك�س"‬ ‫�أنقرة‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫اعترب وزير الداخلية الرتكي ب�شري اتاالي �أم�س اخلمي�س �أن "ا�سرائيل‬ ‫ا�ستفادت" على ما يبدو من ت�أثريات ن�شر الربقيات الدبلوما�سية االمريكية‬ ‫من قبل موقع ويكيليك�س‪.‬‬ ‫وقال اتاالي ردا على �س�ؤال من �صحايف حول امل�ستفيدين من ت�سريبات‬ ‫موقع ويكيليك�س‪" :‬يجب حتليل ملاذا ح�صل ذلك ومن قام به وملاذا‪ ،‬ومن‬ ‫ا�ستفاد ومن كان ال�ضحية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬يبدو لنا �أن الدولة التي مل تذكر كثريا وخ�صو�صا يف ال�شرق‬ ‫االو�سط �أو �أن هذا التطور يبدو �أنه يخدمها‪ ،‬هي �إ�سرائيل (‪ )...‬هكذا �أرى‬ ‫االمور حني �أنظر اليها من منظور من هو امل�ستفيد ومن هو املت�ضرر"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الوزير �أن وزارة اخلارجية �شكلت فريقا لتحليل هذا الأمر‪.‬‬ ‫وجه االربعاء �أ�صابع‬ ‫وكان �أحد م�س�ؤويل حزب العدالة والتنمية احلاكم ّ‬ ‫االت�ه��ام اىل "�إ�سرائيل" يف الت�سريبات‪ .‬وق��ال نائب رئي�س ح��زب العدالة‬ ‫والتنمية ح�سني جيليك كما نقلت عنه وك��ال��ة �أن�ب��اء االن��ا��ض��ول‪" :‬يجب‬ ‫�أن ن��رى من هي ال��دول��ة املرتاحة للت�سريبات‪� .‬إن �إ�سرائيل كانت �شديدة‬ ‫االرتياح"‪ .‬ي�شار اىل �أن العالقات بني تركيا و�إ�سرائيل اللتني كانتا حليفتني‬ ‫يف ال�سابق‪ ،‬ت�شهد توترا �شديدا منذ الهجوم اال�سرائيلي على قطاع غزة يف‬ ‫نهاية ‪ .2009/2008‬ثم �شهدت العالقات مزيدا من التوتر بعد الهجوم الذي‬ ‫�شنه كوماندو�س من اجلي�ش اال�سرائيلي على �أ�سطول للم�ساعدة االن�سانية‬ ‫كان متوجها اىل قطاع غزة �أدى اىل مقتل ت�سعة �أت��راك يف ‪� 31‬أي��ار‪ .‬وكان‬ ‫رئي�س الوزراء اال�سرائيلي بنيامني نتنياهو �أعلن االثنني �أن "ا�سرائيل مل‬ ‫تلحق بها �أي �أ�ضرار" جراء ن�شر الربقيات الدبلوما�سية االمريكية‪.‬‬

‫حمللون‪� :‬سنعود �إىل نظام �أ�سو�أ من نظام احلزب الواحد‬

‫غياب املعار�ضة يف الربملان امل�صري ي�ؤثر على م�صداقية النظام‬ ‫القاهرة‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫اع �ت�ب�ر خ�ب��راء و� �س �ي��ا� �س �ي��ون �أن ان �� �س �ح��اب �أب � ��رز قوى‬ ‫املعار�ضة ال�سيا�سية يف م�صر من اجلولة الثانية لالنتخابات‬ ‫الت�شريعية ي�ضع احلزب احلاكم يف �صورة املحتكر لل�سلطة‬ ‫ما ينذر ب�إ�ضعاف م�صداقيته قبل االنتخابات الرئا�سية عام‬ ‫‪.2011‬‬ ‫و�أعلنت جماعة االخوان امل�سلمني قوة املعار�ضة الرئي�سة‬ ‫يف ال�ب�لاد‪ ،‬ال�ث�لاث��اء ان�سحابها م��ن االنتخابات قبل دورها‬ ‫الثاين االحد القادم احتجاجا على "التزوير والعنف" الذي‬ ‫�أدى اىل ف��وز كا�سح للحزب احل��اك��م يف ال��دور االول االحد‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫كما �أعلن حزب الوفد �أه��م اح��زاب املعار�ضة القانونية‬ ‫الثالثاء ان�سحابه من االنتخابات وه��و ال�ق��رار ال��ذي �أكده‬ ‫نهائيا مكتبه التنفيذي اخلمي�س‪.‬‬ ‫وق��ال �سعد الكتاتني رئي�س الكتلة الربملانية لالخوان‬ ‫�إن "احلزب احل��اك��م �أ ّم ��ن ك��ل ��ش��يء ل���ص��احل��ه‪ ،‬وه��و �أ�صبح‬ ‫ي�ت�ح��دث وي�ستمع لنف�سه" م�ضيفا‪" :‬بالت�أكيد م��ا حدث‬

‫خمطط لتجري االنتخابات الرئا�سية مع تغييب املعار�ضة‬ ‫يف املجل�س"‪ .‬وتابع‪�" :‬إن ما ح�صل امر حمري وغري مفهوم‪،‬‬ ‫ان احل��زب احلاكم ب�صدد االنتحار‪ .‬فقد ا�ستطاع مع وجود‬ ‫املعار�ضة يف ب��رمل��ان ‪� 2005‬أن مي��رر ك��ل ق��رارات��ه لأن��ه ميلك‬ ‫االغ�ل�ب�ي��ة م��ع ال�ت�ب��اه��ي ب��وج��ود ج��و دمي �ق��راط��ي والتجمل‬ ‫بذلك"‪ .‬غ�ير �أن ع�م��رو ال�شبكي املحلل يف م��رك��ز االهرام‬ ‫ل�ل��درا��س��ات اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة وال�سيا�سية ي��رى �أن "الهدف‬ ‫الوحيد كان �إق�صاء االخ��وان امل�سلمني‪� ،‬أم��ا االح��زاب فكانت‬ ‫�ضحية البيئة االنتخابية والو�ضع االنتخابي ال��ذي يخدم‬ ‫الأقوى اي مر�شحي احلزب احلاكم"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ان النتيجة ه��ي "برملان ب�لا معار�ضة وعودة‬ ‫لنظام �أ��س��و�أ من نظام احل��زب ال��واح��د‪ .‬لأن احل��زب الواحد‬ ‫ال يعني بال�ضرورة �إف�ساد م�ؤ�س�سات ال��دول��ة‪ .‬نظام احلزب‬ ‫ال��واح��د ن�ظ��ام ت�سلطي غ�ير دمي �ق��راط��ي‪ ،‬ول�ك�ن��ه ال يف�سد‬ ‫بال�ضرورة امل�ؤ�س�سات (الأم��ن والق�ضاء والإدارة) من اجل‬ ‫تعددية �شكلية كما هو الواقع يف م�صر"‪.‬‬ ‫غري �أنه �أ�شار اىل وجود "فرق بني االنتخابات الت�شريعة‬ ‫واالنتخابات الرئا�سية‪ .‬فالرئا�سية لن تكون انتخابات بل‬ ‫ت��رت�ي�ب��ات داخ ��ل ج�ه��از ال��دول��ة واحل ��زب ال��وط�ن��ي ع�ل��ى ا�سم‬

‫الرئي�س القادم‪ .‬بالتايل االنتخاب �سيكون تزكية للرتتيبات‬ ‫التي �ستح�صل قبلها"‪.‬‬ ‫واعترب �أن��ه "كان �سيكون من ال��ذك��اء �أن يبقى احلوار‬ ‫ال�سيا�سي حتت قبة الربملان ولي�س خارجه"‪.‬‬ ‫و�أك � ��د ع �م��رو احل� �م ��زاوي م��ن م��ؤ��س���س��ة ك��اري �ن �غ��ي �أن‬ ‫"ان�سحاب املعار�ضة يعزز �أزم��ة امل�شروعية‪ .‬وهي تعني �أن‬ ‫املعار�ضة لي�س لديها �أي ثقة يف النظام‪ .‬والأ� �ض��رار كبرية‬ ‫بالن�سبة للحزب الوطني الدميقراطي احلاكم"‪.‬‬ ‫ول ��ن ي �ك��ون ام ��ام احل ��زب احل��اك��م يف جم�ل����س ال�شعب‬ ‫اجل��دي��د‪ ،‬خ�صو�صا ب�ع��د ان���س�ح��اب االخ ��وان (‪ 88‬م�ق�ع��دا يف‬ ‫ال�برمل��ان املنتهية والي�ت��ه) �سوى م�ستقلني ومعار�ضة قليلة‬ ‫العدد وال��وزن‪ .‬و�أ�ضاف احلمزاوي‪�" :‬إن النظام بحاجة اىل‬ ‫برملان �شرعي ونواب من املعار�ضة‪ .‬و�إال ف�سيكون الأمر �سيئا‬ ‫اي�ضا بالن�سبة لالنتخابات الرئا�سية" يف ‪.2011‬‬ ‫ومل يح�صل االخ��وان امل�سلمون يف ال��دور االول على اي‬ ‫مقعد‪ ،‬ويخو�ض ‪ 27‬من مر�شحيهم االعادة يف الدور الثاين‪.‬‬ ‫�أم��ا ح��زب ال��وف��د ال��ذي ك��ان لديه ‪ 6‬ن��واب يف ال�برمل��ان‪ ،‬ف�إنه‬ ‫ح�صل على مقعدين يف الدور االول ويناف�س يف الدور الثاين‬ ‫على ت�سعة مقاعد‪ .‬يف املقابل فاز احلزب احلاكم ب‪ 209‬مقاعد‬

‫من ‪ 221‬مت حتديد الفائزين بها يف ال��دور االول (من ‪508‬‬ ‫مقعدا)‪ .‬وكان احلزب الوطني ي�أمل �أن تعزز هذه االنتخابات‬ ‫�صورة ا�ستقرار النظام يف مناخ من ال�شكوك ازاء االنتخابات‬ ‫الرئا�سية‪ .‬ومل يعلن الرئي�س ح�سني مبارك البالغ من العمر‬ ‫‪ 82‬ع��ام��ا �أم���ض��ى ‪ 29‬منها يف احل�ك��م‪ ،‬تر�شحه لالنتخابات‬ ‫الرئا�سية غري �أن مقربني منه قالوا �إنه قد يرت�شح لوالية‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وي�ؤكد جنلة جمال‪ ،‬املقرب من �أو�ساط رجال االعمال‪،‬‬ ‫�أنه لي�ست لديه طموحات �شخ�صية غري �أن ا�سمه يرتدد على‬ ‫كل ل�سان خلالفة وال��ده‪ .‬يف املقابل ف�إن "احلر�س القدمي"‬ ‫يخفي بالكاد تف�ضيله ملر�شح من امل�ؤ�س�سة الع�سكرية القوية‪.‬‬ ‫ور�أى دب�ل��وم��ا��س��ي غ��رب��ي �أن احل ��زب احل��اك��م �أظ �ه��ر خالل‬ ‫االنتخابات م�ؤ�شرات �ضعف داخلي بينها باخل�صو�ص ال�سماح‬ ‫برت�شح العديد من اع�ضائه يف دائ��رة واح��دة للتناف�س على‬ ‫مقعد واحد‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح "ان ذل��ك ي�شري اىل ان احل��زب مل يكن قادرا‬ ‫على حل م�شكالت خطرية‪ .‬ومل يكن ق��ادرا على ادارة هذه‬ ‫االنتخابات كحزب �سيا�سي حقيقي"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف "اذا ب ��دا احل ��زب �ضعيفا مي�ك��ن ان ن�ستنتج‬

‫من ذلك انه �سيكون �أق��ل فاعلية حني يطرح �س�ؤال خالفة‬ ‫الرئي�س"‪.‬‬ ‫ور�أى ح�سن نافعة يف �صحيفة امل�صري اليوم �أن ما جرى‬ ‫االحد املا�ضي ي�ؤكد �أن احلزب احلاكم "م�صمم على امل�ضي‬ ‫قدما يف م�شروع التوريث ورمبا يكون ب�صدد و�ضع الرتو�ش‬ ‫(اللم�سات) االخ�يرة على ه��ذا امل�شروع (‪ )..‬و�إع�لان جمال‬ ‫مر�شحا ر�سميا للحزب الوطني"‪.‬‬ ‫م��و��ض�ح��ا "ولأنه امل�ج�ل����س ال ��ذي � �س��وف ي � ��ؤدي �أمامه‬ ‫الرئي�س اليمني الد�ستورية فمن ال���ض��روري �أن يتم هذا‬ ‫امل�شهد يف هدوء ودون �صخب"‪.‬‬ ‫غري �أن م�س�ؤويل احلزب احلاكم ي�ؤكدون �أن االقرتاعني‬ ‫من طبيعة خمتلفة و�أن هزمية املعار�ضة يف الدور االول تعود‬ ‫لف�شلها الذاتي‪.‬‬ ‫وقال علي الدين هالل �أمني االعالم يف احلزب الوطني‬ ‫اال��س�ب��وع املا�ضي �إن��ه "ال ت��وج��د ع�لاق��ة ب�ين االقرتاعني"‪،‬‬ ‫م�شريا اىل �أن الت�شريعية "ذات طابع حملي"‪ ،‬يف حني �أن‬ ‫الرئا�سية "تتعلق باختيار رج��ل يكلف بالق�ضايا الكربى"‬ ‫للوطن‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫بصراحة‬

‫حركة فتح‪..‬‬ ‫بني الأم�س‬ ‫واليوم‬ ‫حماولة لفهم ما‬ ‫يجري الآن !!‬ ‫‪4 /1‬‬

‫صور‬

‫على المأل‬

‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫ت��ت��ن��اق��ل و���س��ائ��ل الإع��ل��ام ب��ك��ل �أل��وان��ه��ا‬ ‫وم�سمياتها يف ه��ذه الأي���ام �أخ��ب��ارا عن حركة‬ ‫التحرير الوطني "فتح" تلتقي حين ًا وتتباعد‬ ‫�أحيان ًا‪ ،‬وال ندري �أكان لقطبي املحور املغناطي�سي‬ ‫�أث��ر يف ذل��ك‪ ،‬خا�صة �أن احلركة تتمحور حول‬ ‫حم��اور عديدة ما ي ��ؤدي �إىل مزيد من التنافر‬ ‫�أكرث من �إمكانية التعانق!!‬ ‫فنحن ن�سمع وعلى مدى الأ�سبوعني املن�صرمني‪،‬‬ ‫وال زلنا عن خالفات وجتاذبات بني هذا القطب‬ ‫وذاك من ق��ادة فتح وزعمائها‪ ،‬وجت��ري و�سائل‬ ‫الإعالم الهثة ورمبا حائرة حول هذه اخلالفات‬ ‫والتجاذبات لتعرف حقيقة ما يجري‪.‬‬ ‫وال �شك �أن الإن�سان العربي عامة والفل�سطيني‬ ‫خا�صة ما ع��اد يهتم كثريا ب�أخبار حركة فتح‬ ‫كما ك��ان قبل ع�شرين ع��ام��ا‪ ..‬ف��ي��وم��ذاك كان‬ ‫اجلميع يتابعون �أخبار احلركة باهتمام و�أيديهم‬ ‫على قلوبهم متخوفني من انعكا�سات ما يجري‬ ‫داخلها وحولها على ال�ش�أن الفل�سطيني والق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬بينما هم اليوم ي�سمعون ويقر�ؤون‬ ‫وي�شاهدون وال يلقون باال ل ّأي من ذلك‪ ..‬فماذا‬ ‫ح��دث؟ وم��اذا ج���رى؟‪ ...‬دعونا نحاول فهم ما‬ ‫يحدث وما يجري ع�سانا نعرف ال�سبب الكامن‬ ‫وراء االهتمام �أو الإهمال!!‬ ‫• فلو عدنا �إىل بداية ال�ستينيات لوجدنا �أن‬ ‫حركة فتح مل تكن معروفة �أكرث من � ّأي ف�صيل‬ ‫�أو تنظيم �أو حزب على ال�ساحة الفل�سطينية‪..‬‬ ‫بل �إن ال�شهرة كانت تركز �أ�ضواءها على ّ‬ ‫كل من‬ ‫جماعة الإخوان امل�سلمني وحزب البعث العربي‬ ‫اال�شرتاكي وحركة القوميني العرب‪ ،‬ومن بني‬ ‫ثالثني ف�صيال �أو تنظيما فل�سطينيا طفت �أ�سما�ؤها‬ ‫على �سطح العمل الفل�سطيني تفردت حركة فتح‬ ‫خا�صة بعد ت�أ�سي�س منظمة التحرير الفل�سطينية‬ ‫بزعامة الأ�ستاذ املنا�ضل �أحمد ال�شقريي كثمرة‬ ‫مل�ؤمتر القمة العربي الذي انعقد يف القاهرة يوم‬ ‫‪1964/1/13‬م نقول‪ :‬لقد تفردت حركة فتح‬

‫�أكرم ال�سواعري‬

‫�إىل الدعاة‬ ‫والأطباء‬ ‫يف ع�صور الظلمات يف فرن�سا يدخل (جان فاجلان)‬ ‫ال�سجن �سنوات ل�سرقته رغيفني من �شدة اجلوع‪ ،‬وبعد‬ ‫خروجه يـُقدم على �سرقة �صغرية يف نظرنا كبرية يف‬ ‫تلك الأي���ام ال�����س��وداء‪ ،‬حيث ي�ضع قدمه على قطعة‬ ‫نقدية تعود لغالم ويتملكها ل�شدة فقره‪ ،‬ثم يحتار �أين‬ ‫يبيت ليلته‪ ،‬ليتذكر بعدها �أن نوعني من النا�س يجب‬ ‫�أن تبقى �أبوابهم مفتوحة‪ :‬الق�سي�س والطبيب‪ .‬وفعال‬ ‫يدخل بيت ق�سي�س خمل�ص‪ ،‬فيح�سن ا�ستقبال جان رغم‬ ‫مظاهر الإج��رام البادية عليه‪ ،‬ويجل�سه على طاولة‬ ‫ال�سفرة‪ ،‬ويعامله معاملة ح�سنة‪ ،‬ويح�ضر له �شمعدانات‬ ‫ف�ضية ثمينة‪ ،‬ويوقدها له ك ��أي �ضيف كبري �شريف‪،‬‬ ‫فيتناول جان ع�شاءه بنهم‪ ،‬ثم يدلف �إىل غرفة لينام‬ ‫على �سريرها‪.‬‬ ‫وبعد م��رور بع�ض ال��وق��ت ي�ستيقظ ج��ان وي�سرق‬ ‫ال�شمعدانات الف�ضية‪ ،‬ويهرب بها‪.‬‬ ‫تالحقه ال�شرطة على القطعة النقدية امل�سروقة‪،‬‬ ‫فتقب�ض عليه‪ ،‬ثم ترجعه �إىل الق�سي�س ليعيد �إليه‬ ‫ال�شمعدانات‪ ،‬لكن الق�سي�س الكبري يرد عليهم وهو ينظر‬ ‫نحو جان نظرة ذات معنى ب�أنه قدم ال�شمعدانات هدية‬ ‫جلان وهو مل ي�سرقها! فتطلق ال�شرطة �سراحه‪.‬‬ ‫وعلى �أثر هذا املوقف النبيل امل�ؤثر من الق�سي�س يقرر‬ ‫جان �أن يكون �شخ�صا �شريفا م�ستقيما حمرتما حم�سنا‪،‬‬ ‫ويعي�ش فعال حياته مطبقا هذا املبد�أ متفانيا فيه‪.‬‬ ‫هذا ملخ�ص مقت�ضب لرواية الب�ؤ�ساء‪ ،‬التي ما زلت‬ ‫�أتذكر ‪-‬عندما قر�أتها‪ -‬ت�أثري ال�شديد بها‪ ،‬حيث �شعرت‬ ‫�أن الق�سي�س هو داعية �صادق ذك��ي‪ ،‬و�أن جان فاجلان‬ ‫بحياته العري�ضة ميثل �سرية امل�سلم امللتزم املخل�ص الذي‬ ‫ي�سعى ويكر�س حياته خلدمة النا�س ون�شر اخلري وتفريج‬ ‫الكروب والإح�سان حتى للأعداء الذين �أ�سا�ؤوا �إليه‬ ‫و�سعوا يف �إيقاعه و�سجنه‪ ،‬مع الإخال�ص ال�شديد و�إخفاء‬ ‫�أعماله عن اخللق لتكون بينه وبني اهلل‪.‬‬ ‫�أال ميكن �أن تكون بيوت العلماء والدعاة مفتوحة‬ ‫للنا�س ي�ستقبلونهم فيها باالبت�سام والرتحاب ويحاولون‬ ‫اال�ستماع ب�صدق و�صرب‪ ،‬ويقدمون لهم الن�صيحة ال�صادقة‬ ‫واملحاولة اجل��ادة يف حل م�شاكلهم وت�صحيح م�سارهم‪،‬‬ ‫والحظ يف الق�صة ال�سابقة �أن الق�سي�س مل يكلم املجرم‬ ‫عن التوبة‪ ،‬لكنه عامله معاملة راقية و�أح�سن �إليه وهز‬ ‫�أعماقه مبوقف م�ؤثر غري متوقع فقلب كيانه ر�أ�سا على‬ ‫عقب!‬ ‫�أال ميكن لأطبائنا �أن يفتحوا بيوتهم وعياداتهم‬ ‫للنا�س‪ ،‬و�أن يعطفوا عليهم ومي�سحوا على �أحزانهم‬ ‫ويتوا�ضعوا لهم ويقابلوهم بوجه ب�سام وي�سمعوهم ط ّيب‬ ‫الكالم ويذكروهم بطرق ال�شفاء التي هي بالإ�ضافة‬ ‫لاللتزام باحلمية والدواء‪� ،‬أن يتوبوا ويعودوا �إىل اهلل‪.‬‬ ‫�أم��ا ما يح�صل من الأط��ب��اء ه��ذه الأي���ام فاملعاملة‬ ‫الفوقية املتعجرفة‪ ،‬واملقابلة التي ال تتعدى ثالث دقائق‬ ‫تقريبا‪ ،‬وكتابة الو�صفة بخط �سيئ دون الإف�صاح عن‬ ‫حيثيات املر�ض وم�سبباته وطرق الوقاية‪ ،‬ثم الفاتورة‬ ‫الكبرية التي ت�صل ع�شرين دينارا (�إال من رحم اهلل)‪،‬‬ ‫(وقليل ما هم)‪.‬‬ ‫وماذا يكون جواب الأطباء عند اهلل �إن �سئلوا عن‬ ‫حلّ ع�شرين دينارا ثمنا لثالث دقائق‪ ،‬ملقابلة على عجل‬ ‫مل ت�أخذ حقها من الفح�ص وال�س�ؤال؟!‬ ‫مرة و�أنا يف الطريق �إىل �صالة الفجر وقفت �سيارة‬ ‫�صديق بجانبي ملرافقته �إىل بيت طبيب لإنقاذ زوجته‬ ‫التي تعاين من �أزم��ة‪ ،‬ف�سمعنا من الطبيب الكالم الفج‬ ‫القا�سي م�ستنكرا علينا �إيقاظه‪ ،‬ف�سكتنا مرغمني لإنقاذ‬ ‫امل�سكينة التي بالكاد تلتقط �أنفا�سها!‬ ‫أف�صح ب�أنني مل �أ�سمع يوما من طبيب �أنا و�أفراد‬ ‫و� ِ‬ ‫�أ�سرتي ُيذكـّر باهلل وبالإقبال عليه‪ ،‬ليت�سنى اخلروج‬ ‫من القلق وال�شقاء وال�ضنك �إىل رحاب الطاعة والراحة‬ ‫وال�سعادة وال�شفاء‪.‬‬

‫ببدء العمل امل�سلح �ضد الكيان الإ�سرائيلي الذي‬ ‫اغت�صب حتى ذلك احلني �أكرث من (‪ 77‬يف املئة)‬ ‫من الأرا�ضي الفل�سطينية بعد انتهاء االنتداب‬ ‫الربيطاين م�ساء ي��وم ‪1948/ 5/ 14‬م‪ ،‬وعلى‬ ‫مدى عامني ت�ألق جنم حركة فتح‪ ،‬و�سطع ا�سمها‬ ‫ليطغى على ا�سم منظمة التحرير‪.‬‬ ‫يف تلك الفرتة ك��ان ق��ادة فتح وم�ؤ�س�سوها‬ ‫متجان�سني يف العمر والثقافة وامل�ستوى املعي�شي‪،‬‬ ‫ويجمع بني معظمهم الإح�سا�س بالغربة وحياة‬ ‫خميم اللجوء‪ .‬مل يكن هناك تناق�ض �أو تنافر‬ ‫وقد وحدت بني غالبيتهم بوتقة رابطة الطالب‬ ‫التي كانت تتخذ م��ن القاهرة معقال لها‪ ،‬ومل‬ ‫يكن خ��ارج ال�سرب �سوى التاجر احل��اج يو�سف‬ ‫عمرية ابن مدينة يافا وامل�ؤ�س�س الفعلي جلماعة‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني يف فل�سطني ثم الأردن‪ ،‬وكان‬ ‫هذا �أكرث القادة امل�ؤ�س�سني �إميانا باجلهاد املقد�س‬ ‫من �أجل حترير فل�سطني‪ ،‬كما كان القيادي فاروق‬ ‫القدومي البعثي الوحيد يف �سرب امل�ؤ�س�سني‪ ،‬لكن‬ ‫اندماجه مع �إخوانه الآخرين املت�أثرين بفكر‬ ‫جماعة الإخ���وان يف بوتقة الهيئة الإداري���ة‬ ‫لرابطة الطالب جعله قريبا من بقية القادة‬ ‫امل�ؤ�س�سني للحركة خا�صة �صالح خلف‪.‬‬ ‫ه��ذه املميزات جميعها جعلت حركة فتح‬ ‫الأكرث �إبداعا خا�صة بعد �أن �أطلقت الر�صا�صة‬ ‫الأوىل للثورة الفل�سطينية امل�سلحة‪ ،‬و�أكرث قربا‬ ‫من اجلماهري املتعط�شة للث�أر والتحرير والعودة‪،‬‬ ‫وبالتايل ع��دّ ت احلركة مبثابة النهر الد ّفاق‬ ‫املندفع نحو حتقيق تلك الأه��داف‪ ،‬حيث التفت‬ ‫اجلماهري حوله‪ ،‬و�أبحرت يف عبابه بقيادة الربان‬ ‫ال�شبان املتحم�سني خا�صة بعد كارثة اخلام�س‬ ‫من يونية‪ /‬حزيران ‪1967‬م‪ .‬وبعد االنت�صار‬ ‫الرائع يف معركة الكرامة يوم ‪1968/3/ 21‬م‬ ‫والذي �أعطى الأمل جلماهري ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫بعدما �أ�صابها من انك�سار نف�سي يوم ‪1967/6/5‬م‬ ‫فازداد التفافها حول حركة فتح!!‬

‫ت�سخني‬ ‫الأجواء‬ ‫وانتظار‬ ‫�ساعة ال�صفر‬

‫منبر السبيل‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫من دون حتالف دول��ة العدو الإ�سرائيلي‬ ‫مع تركيا وم�صر وال�سعودية ع�سكري ًا؛ ف�إنها لن‬ ‫تكون ق��ادرة على �ضرب �إي��ران �أو حتى جمرد‬ ‫م�شروعها ال��ن��ووي‪ ،‬وه��و �أم��ر م�ستع�ص عليها‬ ‫حتى الآن‪ ،‬وتبحث عن بدائل له‪ .‬دولة العدو‬ ‫الإ�سرائيلي هي الوحيدة التي متتلك قدرة‬ ‫نووية ع�سكرية‪ ،‬والأمر يجعلها �صاحبة املكانة‬ ‫الأوىل ذات القدرة على فر�ض م�صاحلها‪ ،‬وهي‬ ‫ال تريد �شريك ًا لها يف ذلك‪ ،‬خ�صو�ص ًا �إذا ما كان‬ ‫مبوا�صفات النظام الإيراين‪.‬‬ ‫ت��رك��ي��ا م��ن ج��ان��ب��ه��ا متتلك ك��ل مقومات‬ ‫القوة الإقليمية‪ ،‬و�أثبتت ذلك عرب �سيا�ساتها‬ ‫الدولية‪ ،‬رغ��م ع��دم امتالكها ق��درات نووية‬ ‫ع�سكرية‪ ،‬وه��ي مل تعلن ع��داء �أو ا�ستعداد ًا‬ ‫ملواجهة مع �إيران‪ ،‬ووقفت �أخري ًا بعلنية وقوة‬ ‫مع قطاع غزة‪ ،‬و�ضد العدوان عليه و�سريت من‬ ‫�أجله قوافل فك للح�صار وحتملت االعتداء‬ ‫عليها بردود فعل لي�ست قليلة وال هينة‪ ،‬وقد‬ ‫و�صل مغزاها لقادة العدو الإ�سرائيلي والبيت‬ ‫الأبي�ض �أي�ض ًا‪.‬‬ ‫م�صر وال�سعودية لي�ستا على ذات قدر‬ ‫الأه��م��ي��ة ال��ت��ي حت��ظ��ى ب��ه��ا ت��رك��ي��ا‪ ،‬ففيما‬ ‫�أخرجت م�صر نف�سها من دائرة املناف�سة للقوى‬ ‫الإقليمية الكربى‪ ،‬ظلت ال�سعودية على قدر‬ ‫�أك�بر من الت�أثري ج��راء ما حتظى به من دعم‬ ‫�أمريكي‪ ،‬وهما مع ًا ي�شكالن عام ً‬ ‫ال ا�ستقراري ًا‬ ‫يف ال�سيا�سات العربية‪ ،‬وهذا �أكرث ما يقومان‬ ‫به حيال ق�ضايا لبنان‪ ،‬والق�ضية الفل�سطينية‬ ‫م�ضاف ًا �إليهما بحدود �أق��ل ما يخ�ص العراق‬ ‫وال�سودان‪ ،‬وب�صورة خمتلفة ملا يجري يف اليمن‪،‬‬ ‫وتنبع �أهميتهما من كونهما ر�أ�سا وقاعدة لهرم‬ ‫االعتدال‪.‬‬ ‫ام���ت���دادات �إي�����ران يف امل��ن��ط��ق��ة حم��ددة‬

‫د‪� .‬أحمد نوفل‬

‫«واتّقوا فتنة»‬ ‫ي�ستغرب بع�ض غرباء الوجه والعقل‬ ‫واليد والل�سان �أن يرفع امل�سلمون �شعار ًا‬ ‫مفاده �أن �إ�سالمهم هو حل م�شكالتهم‪..‬‬ ‫وق���د ذه��ب��وا ب��ال�����ش��وط ب��ع��ي��د ًا حني‬ ‫�أ�صدرت حماكمهم الأمنية ال الق�ضائية وال‬ ‫القانونية وال العدلية وال الد�ستورية‪..‬‬ ‫�أ�صدرت �أحكام ًا بحق من علقوا مثل هذا‬ ‫ال�شعار يف دعاياتهم االنتخابية‪ ،‬والعامل‬ ‫مي��وج م��وج � ًا ب��االن��ت��خ��اب��ات‪ ..‬م��ن �ساحل‬ ‫العاج �إىل الواليات املتحدة مرور ًا بالعامل‬ ‫العربي‪� ..‬أقول �صدرت �ضد ه�ؤالء �أحكام‬ ‫باحلب�س م��ع النفاذ ورب���ك �سرت م��ن غري‬ ‫�أ�شغال �شاقة مدة �سنتني‪..‬‬ ‫وهذا ما مل نر مثله يف زمن املحفور له‬ ‫م�صطفى كمال �أتاتورك اليهودي‪ ،‬فيبدو‬ ‫�أننا ب�صدد �سبق قيا�سي جديد نتفوق فيه‬ ‫على ال�شيطان نف�سه‪ .‬و�أمريكا التي �أمرت‬ ‫�أوكرانيا ب�إعادة االنتخابات (باجلزمة)‪..‬‬ ‫عميت و�صمت وخر�ست وانبكمت وعمهت‬ ‫عما يجري يف العامل العربي‪ ..‬ففي �أوكرانيا‬ ‫جاءت االنتخابات املعادة ب�أ�صحاب الثورة‬ ‫الربتقالية عمالء �أمريكا‪ ،‬بينما جاءت‬ ‫الأوىل بعمالء االحت��اد ال�سوفياتي‪ .‬ولو‬ ‫كانت االنتخابات نزيهة يف عامل العربان‬ ‫لأت����ت ال���ري���اح مب���ا ال ت�شتهيه ال�سفن‬ ‫الأمريكية والإ�سرائيلية‪ ..‬فغ�ض الطرف‬ ‫�إذ ًا �إنك من احللفاء‪ ..‬لأمريكا وال�شيطان!‬ ‫وا�ستخدام البلطجية على ر�أي الأ�ستاذ‬ ‫هويدي‪ ،‬حتى نفد �سوق عمالتهم ونفق‪ ،‬ويف‬ ‫الليلة االنتخابية يفتقد البلطجية!‬ ‫ن��ت��ج��اوز ه��ذا فقد ع��ق��دت ال��ع��زم �أال‬ ‫�أخ���و����ض يف ه���ذه امل�����س��ائ��ل ف�لا ج���دوى‪.‬‬ ‫وبحت الأ���ص��وات وجفت الأق�لام وطويت‬ ‫ال�صحف‪..‬‬ ‫ون��ع��ود �إىل د�ستورنا اخل��ال��د قر�آننا‬ ‫العظيم الذي فيه ذكرنا وبه عزنا ومهما‬ ‫ابتغينا العزة يف غريه �أذلنا اهلل‪.‬‬ ‫والذين �سجنوا من �أجل هذه الكلمة‪،‬‬ ‫هل لو ق��ال��وا‪ :‬العلمانية فهي احل��ل‪ ،‬كان‬ ‫ج��رى لهم م��ا ج��رى؟ �أولي�ست العلمانية‬ ‫دين ًا؟ �أولي�ست الليربالية دين ًا؟ �أولي�ست‬ ‫الالدينية بكل �صورها دين ًا؟ �أمل يقل اهلل‬ ‫للكافرين‪" :‬لكم دينكم ويل دين"‪� .‬أما قوله‬ ‫تعاىل يف ق�صة يو�سف‪" :‬ما كان لي�أخذ �أخاه‬ ‫يف دين امللك"؟ �أي يف قانونه‪ .‬فكل منهج‬ ‫�أر�ضي �أو �سماوي هو ملة ومذهب ونحلة‬ ‫ودين! ولو قيل‪ :‬احلزب احلاكم ومبادئه‬ ‫هي احلل �أو فالن هو احلل كان حل الغ�ضب‬ ‫على قائلها! �أم كان كوفئ �إىل عنان ال�سماء‬ ‫وتو�سم النا�س فيه خري ًا و�أعطوه الأو�سمة‪.‬‬ ‫هزلت وكرثت مهازلها! وكم ذا بديار العرب‬ ‫من املبكيات امل�ضحكات "وامل�سخرات"!‬ ‫�أقول‪ :‬ا�ستوقفتني الآية التي عنونت‬ ‫بها ه��ذه الكلمة م��ط��و ًال‪ ..‬وت�أملتها ملي ًا‪،‬‬ ‫وقلبت النظر ف��ر�أي��ت��ه��ا جمعت ف�أوعت‬ ‫وا�ستوعبت ���ص��ور ًا ال تنتهي حتت هاتني‬ ‫الكلمتني‪ :‬واتقوا فتنة!‬ ‫ه���ذا ه��و ال��ك�لام ال����ذي ق��ام��ت عليه‬ ‫ال�سموات الأر�ض‪ ،‬وقام عليه العدل واحلق‪،‬‬ ‫وقامت به الدنيا والآخ��رة والوجود كله‪،‬‬ ‫ال الكالم الهالمي الظالمي الكالمي وب�س‬ ‫الذي هو كما قال ال�سوداين‪ :‬كالم �ساكت!‬ ‫�إن الفتنة متوج بالعامل العربي موج ًا‬ ‫وتع�صف به ع�صف ًا ك�أنها ت�سونامي �ضرب‬ ‫هذا العامل فما �أبقى‪ ..‬وطوح به فما ترك‬ ‫قائم ًا!‬ ‫ول��و تتبعنا مواطن كلمة "فتنة" يف‬ ‫القر�آن العظيم لوجدنا �أن �أه��م م��ورد لها‬ ‫يف م��وط��ن ت��رك اجل��ه��اد وال��ق��ت��ال وت��رك‬ ‫النا�س بال غطاء وال �سقف تتناو�شهم �سهام‬ ‫الأعداء‪:‬‬ ‫وا�ستمع الآي��ات‪" :‬وقاتلوهم حتى ال‬ ‫تكون فتنة" البقرة ‪ 191‬والأنفال ‪.39‬‬ ‫واملمتنعون ع��ن اجل��ه��اد م��ن املنافقني‬

‫"�أال يف الفتنة �سقطوا" والفتنة هنا مبعنى‬ ‫ا�ستخدام العدو القوة يف رد امل�سلمني عن‬ ‫دينهم بالإكراه والإرغام والقوة‪� ،‬أو بقوته‬ ‫يفنت النا�س فتعجب به‪ ،‬والنا�س بطبيعتها‬ ‫تتبنى فكر ذي القوة ولو كان فكر ًا مارك�سي ًا‬ ‫م��ل��ح��د ًا كما ح�صل يف م��وج��ة �أو هوجة‬ ‫ال�شيوعية التي �ضربت كالإع�صار عاملنا‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫�أو كان فكر ًا ر�أ�سمالي ًا متوح�ش ًا كالفكر‬ ‫الإمربيايل الأمريكي‪ ،‬فكم فنت به �أنا�س‬ ‫وتع�شقوه حتى ال�سكر والذوبان فيه؟! وكم‬ ‫ظن املخدوعون �أمريكا جنة الأر����ض �أو‬ ‫الإله املعبود يف الأر�ض‪ ،‬فعدم امتالك القوة‬ ‫الرادعة فتنة‪ ..‬وترك الأمة ومقد�ساتها‬ ‫وثرواتها نهب ًا للوحو�ش وال��ذئ��اب وحتى‬ ‫ال��ث��ع��ال��ب وال���ك�ل�اب! ف��ك��ل ه���ذه م��ن �صور‬ ‫الفتنة‪ .‬وقد عد القر�آن �أن الفتنة "�أ�شد‬ ‫من القتل" وهي "�أكرب من القتل" �أي �أ�شد‬ ‫من جهة الأثر العمودي الر�أ�سي‪ ،‬و�أكرب من‬ ‫جهة العدد والتغطية الأفقية واالنت�شار‪.‬‬ ‫وم���ن ه��ن��ا دع���اء امل ��ؤم��ن�ين‪" :‬ربنا ال‬ ‫جتعلنا فتنة للذين كفروا" �أي �أن يكون‬ ‫�ضعفنا �إغ��راء للكافرين بتزيني كفرهم‬ ‫يف نفو�سهم م��زي��د ًا ب��دل �أن تكون قوتنا‬ ‫�سبي ًال للفت �أنظارهم �إىل حقنا‪ .‬وتكرر‬ ‫يف "يون�س"‪" :‬ربنا ال جتعلنا فتنة للقوم‬ ‫الظاملني" والذين يف قلوبهم زيغ ي�ؤولون‬ ‫القر�آن ت�أويالت فا�سدة "ابتغاء الفتنة"‪.‬‬ ‫وقد �أح�سن �صاحب الظالل يف تف�سري‬ ‫�آيتنا التي عنونا بها فقال‪" :‬ثم يحذرهم‬ ‫ال��ق��ع��ود ع��ن اجل��ه��اد‪ ،‬وع��ن تلبية دع��وة‬ ‫احلياة‪ ،‬وال�تراخ��ي يف تغيري املنكر يف �أي‬ ‫�صورة كان‪" :‬واتقوا فتنة ال ت�صينب الذين‬ ‫ظلموا منكم خا�صة" والفتنة‪ :‬االبتالء‬ ‫�أو البالء‪ ..‬واجلماعة التي ت�سمح لفريق‬ ‫منها بالظلم يف �صورة من ���ص��وره‪ ،‬و�أظلم‬ ‫الظلم نبذ �شريعة اهلل ومنهجه للحياة‪ ،‬وال‬ ‫تقف يف وجه الظاملني‪ ،‬وال ت�أخذ الطريق‬ ‫على املف�سدين‪ ..‬جماعة ت�ستحق �أن ت�ؤخذ‬ ‫بجريرة الظاملني املف�سدين‪ ..‬فالإ�سالم‬ ‫منهج تكافلي �إيجابي ال ي�سمح �أن يقعد‬ ‫القاعدون عن الظلم والف�ساد واملنكر ي�شيع‪،‬‬ ‫ف� ً‬ ‫ضال عن �أن يروا دين اهلل ال يتبع بل �أن‬ ‫ي��روا �أل��وه��ي��ة اهلل تنكر وت��ق��وم �ألوهية‬ ‫العبيد مقامها‪ ،‬وهم �ساكتون"‪.‬‬ ‫ه��ذا ومو�ضوع "الفتنة" ي��ط��ول‪ .‬وال‬ ‫يح�سنب النا�س �أن يرتكوا "�أن يقولوا �آمنا‬ ‫وهم ال يفتنون"‪.‬‬ ‫لكن نبهنا ن�صان كرميان من �سورتني هما‬ ‫الأنفال والتغابن �إىل �أن الأموال والأوالد‬ ‫فتنة‪ ،‬فقال الن�ص امل�شرتك بني ال�سورتني‪:‬‬ ‫"�إمنا �أموالكم و�أوالدكم فتنة‪ ".‬الأنفال‪28‬‬ ‫والتغابن‪.15‬‬ ‫وكل النا�س لكل النا�س يف نهاية املطاف‬ ‫فتنة‪" :‬وجعلنا بع�ضكم لبع�ض فتنة"‬ ‫الفرقان‪ .‬وال�شر واخلري يف النهاية فتنة‪:‬‬ ‫"ونبلوكم بال�شر واخلري فتنة"‪.‬‬ ‫والآن ن��ع��ود �إىل الن�ص ال���ذي نريد‬ ‫التوقف عنده قلي ًال‪" :‬واتقوا فتنة ال‬ ‫ت�صينب الذين ظلموا منكم خا�صة واعلموا‬ ‫�أن اهلل �شديد العقاب"‪ .‬يحذر القر�آن‬ ‫امل�سلمني ويلزمهم �أن يتقوا الوقوع يف فتنة‬ ‫لن يقف �شرها و�شررها و�ضررها عند حدود‬ ‫م�شعليها‪ ..‬بل يتعداهم �إىل الأمة جميع ًا‬ ‫و�إىل الدين ذاته‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ف��رب م�شعل حريق بعود كربيت قد‬ ‫يلتهم احلريق �آالف الأ�شجار ويدمر مرافق‬ ‫ومنازل ويقتل �أبرياء‪ ،‬وهو عابث جمرم ال‬ ‫يبايل ما يفعل!‬ ‫و�إن من �أخطر الفنت اليوم ما يتعر�ض‬ ‫له �أبنا�ؤنا من مو�ضوع املخدرات‪ .‬يحدثني‬ ‫�صديق �أن زوجه وهي تغ�سل بناطيل الأوالد‬ ‫�سقط من املالب�س حبوب خمدرة‪ ،‬والبيت‬ ‫فيه دي��ن‪ ،‬ف�س�أل ابنه ف��أف��اد �أن��ه وع��دد ًا‬ ‫من طالب املدر�سة �أثناء وقوفهم جاء من‬ ‫يعر�ض عليهم امل�شروب الغازي‪ ،‬ويف اليوم‬ ‫التايل كذلك‪ ،‬ويف يوم �آخ��ر الدخان‪ ،‬ويف‬ ‫يوم تال احلبوب املخدرة جمان ًا بدعوى �أنها‬ ‫�ستجعلكم "ت�سلطنون" على حد تعبريه‪.‬‬ ‫يحر�س ومن مينِع؟ و�إين‬ ‫فمن يراقب ومن ِ‬ ‫�أزعم �أن وراء كل هذه الظواهر هذا العدو‬ ‫املجرم‪.‬‬ ‫ومن الذي يجند اجلوا�سي�س يف طول‬ ‫العامل العربي والإ�سالمي وعر�ضه؟ �إنهم‬ ‫هم املجرمون �أنف�سهم! ومن الذي ي�سقط‬ ‫ال�شباب وال�����ش��اب��ات يف �شبكات الدعارة‬ ‫املنظمة؟ ومن يروج عبادة ال�شيطان؟ يقول‬ ‫مدر�س دخلت غرفة طالب لأعطيه الدر�س‬ ‫اخل�صو�صي و�إذ بغرفته طليت بالأ�سود‪،‬‬ ‫وعلق فيها �صور اجلماجم‪ ،‬فقلت‪ :‬ما هذا؟‬ ‫ق��ال‪� :‬أ�ستاذ �أن��ا من عبدة ال�شيطان‪ .‬وما‬ ‫انتبهت –يقول‪� -‬إال عندما طلبوا مني‬ ‫�أن �أ�ضع �أوراق امل�صحف يف احلمام! الأمر‬ ‫خطري ي��ا قومنا‪ .‬وال��ق��ر�آن ينذر م��ن �شر‬ ‫م�ستطري‪ ،‬ه��ذا يف ال��زم��ن ال��ق��دمي‪ ،‬فكيف‬ ‫بالأزمنة املتدهورة التي نعي�ش؟ يف الآية‬ ‫كلمتان‪" :‬واتقوا فتنة" تت�سعان من ال�صور‬ ‫ما ي�ستوعب جملداً‪ .‬ومن �أ�سو�أ �صور الفتنة‬ ‫اللعب على �أوت���ار الع�صبية املذهبية �أو‬ ‫الإقليمية �أو الإثنية كما هو متجل يف‬ ‫العراق‪ .‬ويو�شك الفتنة �أن تع�صف بلبنان‪.‬‬ ‫والفتنة ما يتعر�ض له ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫على يد الزمرة العميلة من �أجناد دايتون‪.‬‬ ‫فما يقا�سيه ال�شعب على يد ذوي القربى‬ ‫�أ�شد م�ضا�ضة مما يقا�سيه من يهود‪� .‬ألي�س‬ ‫ه�ؤالء يزينون وجه االحتالل‪� ،‬إذ يجعلونه‬ ‫�أمنية من الأمنيات �أن يكون ابنهم مطلوب ًا‬ ‫لليهود ال لل�سلطة‪ .‬و�صدق املتنبي‪:‬‬ ‫كفى ب��ك داء �أن ت��رى امل���وت �شافي ًا‬ ‫وح�سب املنايا �أن يكن �أمانيا‬ ‫�أما كيف نتقي هذه الفتنة؟ وكيف مننع‬ ‫ح�صولها ووقوعها؟ فهذا �أمر مهم يطول‪.‬‬ ‫ف�أو ًال ال يجوز االعتذار بال�ضعف‪ .‬فهو‬ ‫علة العلل وامل�سبب لكل العلل‪ .‬وال�ضعيف‬ ‫ي��دا���س م��ن ك��ل ال��ن��ا���س‪ .‬ف�لا ���ض��ع��ف وال‬ ‫وه��ن‪" :‬وال تهنوا" وال يقولن �أح��د‪" :‬كنا‬ ‫م�ست�ضعفني يف الأر�ض" فهذا ال يقبل عند‬ ‫اهلل‪�" :‬أولئك م�أواهم جهنم" وهذا يقت�ضي‬ ‫تثقيف ًا جديد ًا يعيد بناء الإن�سان وقيمه‬ ‫ومثله وف�ضائله و�أخالقه وانتماءه و�صالبته‬ ‫بدل اله�شا�شة التي �ضربت اجلميع‪ ،‬وبدل‬ ‫فقدان املناعة الذي تف�شى‪..‬‬ ‫ال ب��د �أن ت��ع��اد قيمة ال��ف��داء وحب‬ ‫ال��وط��ن واالن��ت��م��اء‪ ،‬ويتوقف ه��ذا البالء‬ ‫من اال�سرتخاء واالرمت���اء على الأع��داء‪،‬‬ ‫واالحتماء واال�ستقواء بهم وبقوتهم‪� .‬أال‬ ‫فليعلم �أن ه�ؤالء الأعداء بيت الداء‪ .‬و�إنهم‬ ‫لي�سوا �أقوياء‪ .‬فهم واهلل كما و�صف اهلل‪:‬‬ ‫"كمثل العنكبوت اتخذت بيت ًا و�إن �أوهن‬ ‫البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون"‪.‬‬ ‫مننع الفتنة بالتنا�صح والتنا�صر‬ ‫والأخ���وة والتكافل والت�ضامن‪ ،‬ومننعها‬ ‫بقوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬ان�صر �أخاك"‬ ‫وقوله‪" :‬امل�سلم �أخو امل�سلم"‪.‬‬ ‫مننع الفتنة بتفعيل البنى االجتماعية‬ ‫وامل�ؤ�س�سات املدنية‪ .‬فلئن ق�صرت الدول ال‬ ‫تتوانى ال�شعوب‪ .‬و�إال ف�إن الطامة والواقعة‬ ‫يو�شك �أن تقع‪ .‬الأم��ر خطري ويجب منع‬ ‫التدهور‪" :‬واتقوا فتنة"‪.‬‬

‫بعالقاتها القوية مع �سوريا وحزب اهلل وحركة‬ ‫حما�س و�إىل جانب الأخ�ي�رة حركة اجلهاد‬ ‫الإ�سالمي‪ .‬وهذه ت�شكل دائرة عمل ذات قدرة‬ ‫على املواجهة‪ ،‬و�ضربها مل يعد �سه ً‬ ‫ال وال متي�سر ًا‬ ‫لدولة العدو الإ�سرائيلي كما كان حالها �سابق ًا‪.‬‬ ‫زيارة �أحمدي جناد اىل لبنان قابلتها زيارة‬ ‫اردوغان‪ ،‬والأول حظي باهتمام مناطق ال�شيعة‬ ‫والثاين باهتمام مناطق ال�سنة‪ ،‬يف �سيناريو‬ ‫عك�ست م�شاهده �أه��داف ال�سعي الإقليمي يف‬ ‫قلب �أ�سخن نقطة يجري اعدادها لالنفجار‬ ‫الذي يريده العدو الإ�سرائيلي بوابة لالنطالق‬ ‫منها ل�ضرب ايران‪.‬‬ ‫لقي كل الأط���راف حقائق افتعال حرب‬ ‫�أهلية يف لبنان بوا�سطة القرار الظني للمحكمة‬ ‫الدولية حول مقتل رفيق احلريري‪ ،‬ومل يعد‬ ‫ممكن ًا �إلهاء حزب اهلل فيها مبواجهة مع الطرف‬ ‫الآخر‪ ،‬والق�ضاء عليه عربها‪.‬‬ ‫ل��ن ي��ك��ون �أم���ام ح��زب اهلل ل��ل��رد على �أي‬ ‫مواجهة داخلية �سوى اعتبار الأمر حرب ًا �ضده‬ ‫نيابة عن العدو اليهودي‪ ،‬وهو يف هذه احلالة‬ ‫�سيو�سع دائ��رة املواجهة نحوه مبا�شرة‪ ،‬ولن‬ ‫يكون حينها بد من ات�ساع نطاق احل��رب �إىل‬ ‫�سوريا و�إيران‪.‬‬ ‫ي��درك ال��ع��دو الإ�سرائيلي ثمن الق�ضاء‬ ‫على امل�شروع الإي��راين دون حتالفات �إقليمية‬ ‫تدعمه‪ ،‬وهو م�ستعد لدفع �أج��زاء منه‪ ،‬طاملا‬ ‫�أن الباقي �سيكون من ح�ساب منطقة اخلليج‬ ‫وق��واع��د ع�سكرية ف��ي��ه‪ .‬وه��و �إذا م��ا خرج‬ ‫منت�صراً‪ ،‬ف�إنه لن يكون لرتكيا حجم �أكرث مما‬ ‫هي عليه الآن‪ ،‬يف حني �سيقل بالن�سبة مل�صر‬ ‫وال�سعودية‪ ،‬و�آن��ذاك �سيفر�ض نف�سه على كل‬ ‫الأ�شياء يف املنطقة وحتديد احللول وامل�صالح‬ ‫فيها‪.‬‬

‫ف�ؤاد اخلف�ش‬

‫الأ�سرية كفاح جربيل‪ ..‬معاناة‬ ‫�أ�سرة يف غياب الأم والزوجة‬ ‫يعود حازم القط�ش من عمله �إىل بيته ظهرية كل‬ ‫يوم‪ ،‬يح�ضر الغداء ويتفقد حال البيت‪ ،‬وينطلق �إىل‬ ‫عمله الثاين حتى ال�ساعة ‪ 11‬م�ساء‪ ،‬ليجد ولده معاذ‬ ‫وابنته �ضحى قد ناموا‪ ،‬وغالبا ما يجد معاذ م�ستيقظا‬ ‫يدر�س للتوجيهي‪ ،‬يتابع معه درا�سته‪ ،‬وي�س�أله عن‬ ‫احتياجاته‪.‬‬ ‫هذه حال ال��زوج ح��ازم من مدينة البرية يف ظل‬ ‫غياب زوجته الأ�سرية كفاح جربيل التي اختطفها‬ ‫االحتالل بتاريخ ‪ 2010 /8 /1‬وحكم عليها بال�سجن‬ ‫الإداري مدة �أربعة �أ�شهر‪ ،‬وي�سلط مركز �أحرار ال�ضوء‬ ‫على معاناة هذه الأ�سرة ال�صغرية يف ظل غياب الزوجة‬ ‫والأم‪.‬‬ ‫يقول ال��زوج املكلوم حازم ملركز �أح��رار لدرا�سات‬ ‫الأ���س��رى وح��ق��وق الإن�����س��ان‪ :‬يف ظ��ل غ��ي��اب زوجتي‬ ‫ت�ضاعف التعب وامل�س�ؤولية‪ ،‬ويف غيابها ح�صل فراغ‬ ‫كبري‪� ،‬إال �أننا نحاول �أن ن�سد ولو جزءا ب�سيطا من هذا‬ ‫الفراغ‪ ،‬فنقوم يف البيت بالتعاون مع بع�ضنا‪ ،‬ونق�سم‬ ‫امل�س�ؤوليات والواجبات‪ ،‬وعادة نرتك الأمور اخلفيفة‬ ‫ملعاذ الن�شغاله بالتوجيهي‪ ،‬كما تقوم حماتي و�أمي‬ ‫بامل�ساعدة‪ ،‬ويتفقدن البيت‪ ،‬ويقمن بدعوتنا للغداء �أو‬ ‫حت�ضريه يف �أحيان كثرية‪.‬‬ ‫وتابع حازم مب�شاعر ظهر فيها احلزن‪ ،‬من امل�ؤمل �أن‬ ‫تكون زوجتك يف ال�سجن و�أنت ال ت�ستطيع �أن تفعل لها‬ ‫�شيئا‪ ،‬ولكن �أحت�سب ذلك‪ ،‬فاملر�أة الفل�سطينية كالرجل‬ ‫تعاين من م��رارة االحتالل وظلمه‪ ،‬ويف ظل غيابها‬ ‫�أ�صبحت الآن بالن�سبة لأبنائي الأب والأم‪ ،‬وكل �شيء‪،‬‬ ‫ومع ذلك ال �أ�ستطيع �أن �أ�سد الفراغ الذي تركته‪.‬‬ ‫ما ي�ضاعف من حزن �أ�سرة كفاح و�أملها عدم �سماح‬ ‫االحتالل لزوجها وولدها وابنتها بزيارتها‪ ،‬رغم رفع‬ ‫الزوج طلبا يف ذلك للجهات املعنية‪ ،‬الأخبار التي ت�صل‬ ‫حازم عن كفاح تكون من ال�صليب الأحمر وغريها من‬ ‫امل�ؤ�س�سات احلقوقية‪ ،‬الذين يقومون بزيارتها‪ ،‬قلق‬ ‫حازم امل�ضاعف على زوجته نابع من �إ�صابتها مبر�ض‬ ‫نادر "الرنوج"‪ ،‬وهو عبارة عن �ضيق يف �شرايني اجل�سم‬ ‫مينع و�صول الدم �إىل الأطراف‪ ،‬وقد رقدت بامل�ست�شفى‬ ‫فرتات طويلة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �إ�صابتها ب�ضيق النف�س‬ ‫ودم قدرتها على التنف�س ب�شكل جيد‪.‬‬ ‫وي�سرتجع ح��ازم الذكريات امل�ؤملة ليلة اعتقال‬ ‫زوجته للمركز احلقوقي �أحرار‪ ،‬يوم �أن انتزعها جنود‬ ‫االحتالل من و�سط �أطفالها وزوجها يف جنح الظالم‪،‬‬ ‫ح��اول��ت �أن حتت�ضنهم �أن تطمئنهم‪ ،‬قلت لهم �إنها‬ ‫مري�ضة‪ ،‬مل يلقوا باال‪� ،‬أو يهتموا بدموع ال�صغار‪.‬‬ ‫ومنذ اللحظات الأوىل العتقالها واقتيادها �إىل‬ ‫مركز حتقيق "امل�سكوبية" ب��د�أ التحقيق معها‪ ،‬كان‬ ‫مكثفا وعنيفا‪ ،‬هددها املحققون و�أخربوها ب�أنها لن‬ ‫تخرج من ال�سجن و�أنها �ستموت‪ ،‬ولن يقدم لها العالج‪،‬‬ ‫نفت كل التهم املوجهة لها و�أ�صرت على ر�أيها‪ ،‬فكان‬ ‫الرد جاهزا‪� ،‬سيتم حتويلك لالعتقال الإداري والتهمة‬ ‫ملف �سري‪.‬‬ ‫و�ضعها اجلالدون يف زنزانة م�ساحتها مرت يف مرت‬ ‫ون�صف‪ ،‬وفتحوا الكوند�شن البارد مع علمهم مبر�ضها‬ ‫الذي يزداد يف الأجواء الباردة‪.‬‬ ‫كما تعر�ضت لل�شبح‪ ،‬وتقييد يديها من اخللف‬ ‫وقدميها‪ ،‬مع علمهم بالآالم التي تعاين منها يف يديها‬ ‫ونتج عن ذلك تورمهما‪ ،‬و�أخ�يرا مت و�ضع �أم معاذ يف‬ ‫�سجن "ه�شارون" مع ال�سجينات اجلنائيات‪ ،‬ثم نقلت‬ ‫�إىل غرفة رديئة وحدها قبل �أن يتم و�ضعها مع ‪36‬‬ ‫�أ�سرية من �أخواتها احلرائر‪.‬‬ ‫ورغم كل املعاناة التي مرت بها �إال �أن معنويات �أم‬ ‫معاذ مرتفعة كما نقل املحامي لزوجها‪ ،‬حتمل يف قلبها‬ ‫�إميانا و�صربا وحتديا‪ ،‬وتطلب منهم احلديث معها عرب‬ ‫�صوت فل�سطني‪ ،‬حيث ميكنها اال�ستماع لربنامج الأ�سرى‬ ‫الذي يقدمه‪� ،‬أما الزوج فيطالب امل�ؤ�س�سات الدولية‬ ‫النظر �إىل ق�ضية الأ�سريات ومعانتهن‪ ،‬وال�سعي لالفراج‬ ‫عنهن‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�صفحة القد�س‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫‪156‬‬ ‫اليـــــوم‬

‫جمموعات يهودية ت�ستبيح الأق�صى‬ ‫وقـوات االحتـالل تغلقـه فـي وجـه امل�صلـني‬ ‫قد�س بر�س‬ ‫قالت م�صادر فل�سطينية يف القد�س‬ ‫املحتلة �إن ق��وات االحتالل ال�صهيوين‬ ‫�أغلقت منذ فجر �أم�س اخلمي�س �أبواب‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬ومنعت امل�صلني دون‬ ‫��س��ن ال �ـ �ـ �ـ‪ 40‬ع��ام��ا م��ن دخ� ��ول امل�سجد‬ ‫لأداء �صالة الفجر‪ ،‬فيما لوحظ جتمع‬ ‫الع�شرات من عنا�صر ق��وات االحتالل‬ ‫حول بوابات احل��رم‪ ،‬مما ا�ضطر مئات‬ ‫امل�صلني لل�صالة باخلارج‪.‬‬ ‫وذك � � ��ر �� �ش� �ه ��ود ع � �ي ��ان �أن �أرب� � ��ع‬ ‫جم �م ��وع ��ات ق ��وام �ه ��ا �أك �ث��ر م ��ن ‪100‬‬ ‫م���س�ت��وط��ن‪ ،‬ق��ام��وا ب��اق �ت �ح��ام امل�سجد‬ ‫الأق�صى يف متام ال�ساعة ‪� 8:00‬صباحا‬ ‫بحرا�سة ق��وات االح �ت�لال‪ ،‬حيث يقوم‬ ‫امل�ستوطنون ب��ال�ت�ج��ول داخ ��ل امل�سجد‬ ‫الأق � �� � �ص� ��ى‪ ،‬وي � �ح� ��اول� ��ون �أداء بع�ض‬ ‫ال�شعائر التلمودية مبنا�سبة ما ي�سمى‬ ‫ب�ع�ي��د "احلانوكا" ال �ع�بري "تطهري‬ ‫الهيكل"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت امل�صادر الفل�سطينية �إىل‬ ‫�أنّ ح��ال��ة م��ن ال �ت��وت��ر ال���ش��دي��د ت�سود‬ ‫داخ��ل امل�سجد الأق�صى‪ ،‬حيث تتواجد‬ ‫ق� ��وات ك �ب�يرة م��ن � �ش��رط��ة االحتالل‪،‬‬ ‫ب�ي�ن�م��ا ت�ع��ال��ت �أ�� �ص ��وات م��ن ه��م داخل‬ ‫امل�سجد بالتكبري والتهليل عند اقتحام‬

‫امل�ستوطنني ل�ل�أق���ص��ى‪ ،‬فقامت قوات‬ ‫االح�ت�لال مبحا�صرتهم وا�ستفزازهم‬ ‫وتهديدهم ب�إخراجهم م��ن احل��رم �إذا‬ ‫ا�ستمروا يف التكبري‪.‬‬ ‫وكانت "م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف‬ ‫والرتاث" ق��د ح��ذرت يف بيان لها من‬ ‫دع� � ��وات جل �م��اع��ات ي �ه��ودي��ة متعددة‬ ‫الق �ت �ح��ام امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى‪ ،‬وتنظيم‬ ‫�أي��ام درا�سية وحما�ضرات حول الهيكل‬ ‫املزعوم داخل امل�سجد الأق�صى املبارك‪،‬‬ ‫وذلك ابتداء من �أم�س اخلمي�س وعلى‬ ‫م ��دار �أ� �س �ب��وع ك��ام��ل‪ ،‬مب�ن��ا��س�ب��ة العيد‬ ‫العربي "احلانوكا"‪ ،‬عيد الأنوار الذي‬ ‫ي�سميه البع�ض عيد " تطهري الهيكل"‬ ‫الذي يرتبط ح�سب ادعاءاتهم ب�شعائر‬ ‫لـــ"التطهري الهيكل" املزعوم‪ .‬وبد�أت‬ ‫ج �م ��اع ��ات ي �ه ��ودي ��ة م �ط �ل��ع الأ� �س �ب ��وع‬ ‫اجل� � ��اري‪ ،‬ب �ت��وزي��ع دع � ��وات يف املواقع‬ ‫الإلكرتونية تدعو �إىل اقتحام امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى ب�شكل ج�م��اع��ي‪ ،‬و�أع�ل�ن��ت عن‬ ‫ح �م �ل��ة خ��ا� �ص��ة ل �ك��ل م ��ن ي� ��� �ش ��ارك يف‬ ‫االق�ت�ح��ام ب�ت�ق��دمي وج�ب��ة م��ن الطعام‬ ‫وال�شراب‪ ،‬كما �أعلنت عن حملة تعليمية‬ ‫وحم��ا��ض��رات تلمودية با�سم "�شعائر‬ ‫الهيكل"‪ ،‬مل ��ا ي���س�م��ى ب �ف �ئ��ة "�شبيبة‬ ‫احلريدمي" لكل من ي�شارك باقتحام‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬مقابل دفع ‪� 50‬شيكال‬

‫جمعية امل�سعفني العرب ت�ؤكد‬ ‫معاجلتها العديد من �إ�صابات «العي�سوية»‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك ��دت جمعية امل�سعفني ال �ع��رب �أن ط��واق��م الإ� �س �ع��اف التابعة‬ ‫للجمعية ق��دم��ت الإ��س�ع��اف��ات الأول �ي��ة لت�سعة مواطنني �أ�صيبوا يف‬ ‫مواجهات يوم الأربعاء �ضد قوات االحتالل‪.‬‬ ‫ولفتت اجلمعية يف بيان لها �أم����س اخلمي�س �أن �أح��د اجلرحى‬ ‫�أ�صيب بعيار مطاطي يف الأن��ف تخلله ن��زي��ف‪ ،‬فيما �أ�صيب ثالثة‬ ‫�شبان بالر�صا�ص املطاطي وثالث ن�ساء فقدن الوعي جراء ا�ستن�شاق‬ ‫الغاز امل�سيل للدموع‪ ،‬فيما �أ�صيب امل�سعف جعفر حمدان خالل تلك‬ ‫املواجهات‪.‬‬

‫"فتح"‪ :‬اال�ستيطان يف القد�س‬ ‫حتد جلهود وا�شنطن يف املفاو�ضات‬

‫م�ستوطنون يتجولون يف باحات امل�سجد االق�صى‬

‫لكل م�شارك (نحو ‪ 15‬دوالرا)‪ ،‬وذلك‬ ‫�أي���ض��ا خ�ل�ال �أي ��ام "احلانوكا" الذي‬ ‫ب��د�أ �أم����س اخلمي�س وينتهي اخلمي�س‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫من جهته قال ال�شيخ كمال خطيب‪،‬‬

‫ن��ائ��ب رئ�ي����س احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف‬ ‫الداخل الفل�سطيني يف ت�صريح مكتوب‬ ‫"�إن تلك املحاولة لي�ست الأوىل من‬ ‫نوعها"‪ ،‬م �� �ش�ي�راً �إىل �أن �ه ��ا ت ��أت ��ي يف‬ ‫�سياق املمار�سات الإ�سرائيلية املتوا�صلة‬

‫(ار�شيفية)‬

‫ل�ت�ه��وي��د امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى و�إدع � ��اء �أن‬ ‫ال�ق��د���س ي�ه��ودي��ة‪ ،‬و�أ� �ض ��اف‪" :‬موقفنا‬ ‫وا��ض��ح م��ن تلك االق�ت�ح��ام��ات املتكررة‬ ‫وذلك بالدفاع عن امل�سجد الأق�صى من‬ ‫تدني�س اليهود املتطرفني"‪.‬‬

‫التحقيقات ما تزال م�ستمرة ملعرفة �أ�سباب وقوع احلريق‬

‫مقتل ‪� 40‬إ�سرائيليا يف حرائق ونتنياهو يطلب من عدة دول دعما جويا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫طلب رئي�س ال� ��وزراء الإ�سرائيلي‬ ‫بنيامني نتنياهو �أم�س اخلمي�س من عدة‬ ‫دول دعما جويا لل�سيطرة على احلرائق‬ ‫الهائلة امل�ستعرة يف �شمال "�إ�سرائيل"‬ ‫التي �أودت بحياة ‪� 40‬شخ�صا‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض ��ح ب �ي��ان �� �ص ��ادر ع ��ن مكتب‬ ‫نتنياهو �أنه "حتدث مع زعماء اليونان‬ ‫وق�ب�ر���ص و�إي �ط��ال �ي��ا ورو� �س �ي��ا لإر�سال‬ ‫ط ��ائ ��رات م �ك��اف �ح��ة ح ��رائ ��ق �إ�ضافية‬ ‫للم�ساعدة يف احتواء احلرائق"‪.‬‬ ‫وذك ��ر م���س��ؤول��ون �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ون �أن‬ ‫القتلى ه��م ح��را���س �سجن "الدامون"‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي وك��ان��وا ع�ل��ى م�تن حافلة‬ ‫تابعة لل�شرطة الإ�سرائيلية يف منطقة‬ ‫احل ��رائ ��ق ب��ال �ق��رب م ��ن م��دي �ن��ة حيفا‬ ‫ال�ساحلية‪.‬‬ ‫و�صرح مدير خدمات الإ�سعاف يف‬ ‫"�إ�سرائيل" �أن احلريق ت�سبب يف �إ�صابة‬ ‫ع�شرات الأ�شخا�ص بحروق‪.‬‬ ‫وقالت ناطقة با�سم م�ست�شفى رمبام‬ ‫يف مدينة حيفا �إن "هناك �إ�صابتني يف‬ ‫حالة خطرة"‪.‬‬

‫احلافلة التي كانت تقل ال�سجانني الإ�سرائيلني‬

‫وق��ال �أح��د �ضابط الإط �ف��اء لقناة‬ ‫التلفزيون الثانية والدموع يف عينيه‪:‬‬ ‫"مل ن�شهد منذ قيام دولة «�إ�سرائيل»‬ ‫مثل هذه احلرائق‪� ،‬إنها خميفة‪ ،‬نحن‬ ‫نرى عدوا كبريا �أمامنا"‪.‬‬

‫وتابع‪" :‬تدربنا كثريا لكنا مل ن�شهد‬ ‫مثل هذه احلرائق‪ ،‬حيث ترتفع �أل�سنة‬ ‫اللهب نحو �أرب�ع�ين‪ ،‬وخم�سني مرتا"‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪" :‬رمبا �ست�ستمر عدة �أيام‪.‬‬ ‫وق ��د ن�ح�ت��اج م���س��اع��دة م��ن تركيا‬

‫واليونان"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ا�ستدعينا قوات الإطفاء‬ ‫من كل املدن الإ�سرائيلية‪ ،‬و�أخلينا قرية‬ ‫ع�سفيا وكيبوت�س بيت �أرون"‪.‬‬ ‫وقال مفو�ض عام م�صلحة الإطفاء‬

‫والإن� �ق ��اذ ��ش�م�ع��ون روم� ��اح يف ت�صريح‬ ‫ن�ق�ل�ت��ه الإذاع � � ��ة اال� �س��رائ �ي �ل �ي��ة باللغة‬ ‫العربية �إن‪" :‬هذا احلريق مل ي�سبق له‬ ‫مثيل يف ال�سنوات الأخرية" مو�ضحا‬ ‫�أن "النريان التهمت �آالف الدومنات‬ ‫من الغابات الطبيعية وهي تنت�شر نحو‬ ‫ال�سفوح الغربية جلبل الكرمل"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف ��ت الإذاع � � ��ة �أن "احلريق‬ ‫ان��دل��ع ب��ال �ق��رب م��ن امل��دخ��ل ال�شمايل‬ ‫لبلدة ع�سفيا‪ ،‬رمب��ا يف مكب للنفايات‪،‬‬ ‫وقد �أغلقت ال�شرطة الطريق امل�ؤدي من‬ ‫ع�سفيا ودالية الكرمل �إىل حيفا‪.‬‬ ‫ومت �إجالء ع�شرات الأ�شخا�ص من‬ ‫املناطق املحيطة باملنطقة‪.‬‬ ‫و�أخ � �ل � ��ي ‪ 500‬م� ��ن ن � � ��زالء �سجن‬ ‫"الدامون" ال� ��ذي ي���ض��م ع� ��ددا من‬ ‫ال� ��� �س� �ج� �ن ��اء ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي�ي�ن‪ .‬ويقع‬ ‫ه � ��ذا ال �� �س �ج��ن ب ��ال� �ق ��رب م� ��ن �إح � ��دى‬ ‫امل�ستوطنات‪.‬‬ ‫ك�م��ا ي�ك��اف��ح ن�ح��و م��ائ��ة م��ن رجال‬ ‫الإطفاء �ضد النريان التي امتدت �إىل‬ ‫فندق قريب‪.‬‬ ‫وال ت ��زال ال���س�ل�ط��ات الإ�سرائيلية‬ ‫حتاول معرفة �سبب اندالع احلريق‪.‬‬

‫االحتالل ي�شنّ حملة اعتقاالت للمواطنني والأطفال املقد�سيني‬ ‫قد�س بر�س‬ ‫�ش ّنت قوات االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬فجر �أم�س‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬حملة دهم وا�سعة طالت عدداً من الأحياء‬ ‫املقد�سية يف �أنحاء متفرقة من املدينة‪ ،‬و�أ�سفرت عن‬ ‫اعتقال عدد من املواطنني والأطفال الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫و�أفاد �شهود عيان �أن قوة من جنود االحتالل بينهم‬

‫�أفراد من جهازي ال�شرطة واملخابرات الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫اعتقلت فجرا املواطن �أحمد م�صطفى (‪27‬عاماً)‬ ‫بعد اقتحام منزله يف بلدة العي�سوية بو�سط القد�س‬ ‫املحتلة وحتطيم �أثاثه‪ ،‬فيما �أثار وجودهم الرعب‬ ‫يف قلوب �أطفال املعتقل وزوجته احلامل‪ ،‬على �إثر‬ ‫ا��س�ت�خ��دام ال �ك�لاب البولي�سية يف عملية تفتي�ش‬ ‫امل �ن��زل‪ .‬ك�م��ا اع�ت�ق�ل��ت ال �ق��وات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة �أحد‬

‫�أطفال بلدة العي�سوية "بطريقة وح�شية" دون ذكر‬ ‫الأ�سباب‪ ،‬بعد اقتحام منزله وترويع �أهله‪.‬‬ ‫ه��ذا و��ش�ه��د ح��ي ب�ي��ت حنينا ب�شمال القد�س‬ ‫املحت ّلة عملية ده��م مفاجئة انتهت باعتقال �أحد‬ ‫�س ّكانها وهو �سامر �سموم (‪ 36‬عاماً)‪ ،‬بعد اقتحام‬ ‫ق��وة ك�ب�يرة م��ن �أف ��راد ال��وح��دات اخلا�صة وحر�س‬ ‫احل� ��دود وامل �خ��اب��رات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ب��رف�ق��ة كالب‬

‫بولي�سية "متوح�شة" ملنزله‪ ،‬حيث قامت بتفتي�شه‬ ‫بدقة بالغة والعبث مبحتوياته‪ ،‬بحجة البحث عن‬ ‫�أ�سلحة‪ ،‬وفق امل�صادر‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر فل�سطينية قد �أف��ادت �أن قوات‬ ‫ال�شرطة الإ�سرائيلية اعتقلت ث�لاث��ة مقد�سيني‬ ‫�آخ��ري��ن‪� ،‬أثناء وجودهم يف امل�سجد الأق�صى‪ ،‬فجر‬ ‫اليوم لأداء ال�صالة‪.‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫العتصام النواب المقدسيين‬ ‫في مقر الصليب األحمر في القدس‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫قد�س بر�س‬ ‫اعتربت حركة التحرير الفل�سطينية "فتح" �أن �إعالن حكومة‬ ‫االح�ت�لال ع��ن م�شاريع ا�ستيطانية ج��دي��دة يف القد�س املحت ّلة هو‬ ‫"حتدٍ جلهود ا�ستئناف املفاو�ضات ور�صا�صة يف عنق عملية ال�سالم‬ ‫ورعاتها"‪ ،‬على حد تعبريها‪.‬‬ ‫ون �دّد الناطق الر�سمي با�سم حركة "فتح" فهمي الزعارير يف‬ ‫بيان �صدر عنه �أم�س اخلمي�س‪ ،‬م�صادقة جلنة �إ�سرائيلية على م�شروع‬ ‫بناء ‪ 625‬وح��دة ا�ستيطانية جديدة يف م�ستوطنة "ب�سغات زئيف"‬ ‫ب�شمال �شرقي القد�س‪ ،‬معترباً �أن هذا الإجراء يد ّلل على �أن "حكومة‬ ‫االح�ت�لال توا�صل حتديها للمجتمع ال��دويل ويف مقدمتها اجلهد‬ ‫الأمريكي ال�ساعي ال�ستئناف املفاو�ضات"‪ ،‬وفق تقديره‪.‬‬ ‫وجدّد الزعارير �إ�صرار حركة "فتح" على �أن العملية التفاو�ضية‬ ‫مع تل �أبيب "لن ت�ست�أنف" ما مل تتوقف الأعمال اال�ستيطانية كليا‬ ‫يف الأر�ض الفل�سطينية املحتلة ويف مقدمتها القد�س‪ ،‬ح�سب ت�أكيده‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت احلركة‪�" :‬إن املوقف الفل�سطيني وا�ضح وثابت ولن‬ ‫يتغري حت��ت �أي �ضغوطات‪ ،‬وه��و �أن اال�ستيطان يتعار�ض كليا مع‬ ‫ال�سالم‪ ،‬وال ميكن اجلمع بينهما‪ ،‬و�إ�سرائيل كقوة احتالل طامعة يف‬ ‫الأر�ض الفل�سطينية تتهرب من ا�ستحقاقات املفاو�ضات ذات النهاية‬ ‫املحتومة‪ ،‬وهي �إما �إنهاء االحتالل وجالئه وجلب الأمن واال�ستقرار‬ ‫للمنطقة بقيام الدولة امل�ستقلة‪� ،‬أو الف�شل وبالتايل و�ضع املنطقة‬ ‫على حافة املجهول"‪.‬‬

‫جي�ش االحتالل‪ :‬منفذ هجوم "اجلرافة" يف‬ ‫القد�س عام ‪ 2008‬كان حتت ت�أثري املخدرات‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أف��اد اجلي�ش الإ�سرائيلي �أن فل�سطينيا اجتاح بجرافته �سيارات‬ ‫وح��اف�لات يف و�سط القد�س ع��ام ‪ 2008‬ق��ام بهذا العمل حت��ت ت�أثري‬ ‫املخدرات �أكرث منه لدوافع �سيا�سية تتعلق مبعاداة الإ�سرائيليني‪.‬‬ ‫وت�سبب �سائق اجلرافة بجرح �ستة ع�شر �شخ�صا على االقل عندما‬ ‫هاجم بجرافته جمموعة من ال�سيارات قبل �أن تقتله ال�شرطة يف ‪22‬‬ ‫متوز‪/‬يوليو ‪.2008‬‬ ‫واحلادث الذي وقع بعد �أ�سابيع قليلة على تنفيذ فل�سطيني �آخر‬ ‫هجوما م�شابها باجلرافة �أدّى �إىل مقتل ثالثة �أ�شخا�ص‪ ،‬متت �إدانته‬ ‫باعتباره "عمال �إرهابيا" �أعلن اجلي�ش اال�سرائيلي على �أث��ره �أ ّنه‬ ‫�سيدمر منزل عائلة �أبو طري يف �أم طوبا يف �شرق القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫�إ ّال �أنّ اجلي�ش اال�سرائيلي �أ�شار �إىل �أ ّنه تراجع عن القيام بهذه‬ ‫اخلطوة التي غالبا ما تنفذها "�إ�سرائيل" بحق فل�سطينيني نفذوا‬ ‫عمليات �ضد "�إ�سرائيل" وذلك بعد �أن �أظهرت الفحو�ص املخربية‬ ‫�آثار خمدرات يف دم غ�سان �أبو طري‪ ،‬ما �أثار ال�شكوك حيال دوافع هذا‬ ‫الهجوم‪.‬‬ ‫وقال اجلي�ش‪" :‬بالنظر �إىل نتيجة حتليل الدم الذي �أظهر �آثار‬ ‫خمدرات و�إىل الر�أي الطبي الذي تلقيناه‪ ،‬وبعد الت�شاور مع النيابة‬ ‫العامة التي �أب��دت �شكوكا يف الأم��ر‪ ،‬قررنا ع��دم تنفيذ ق��رار تدمري‬ ‫املنزل"‪.‬‬

‫�إ�صابة جندي باحلجارة يف القد�س‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ��ص�ي��ب ج�ن��دي �إ��س��رائ�ي�ل��ي م�ساء الأرب �ع��اء ب�ج��راح ج��راء ر�شقه‬ ‫باحلجارة من قبل ال�شبان الفل�سطينيني يف القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة يديعوت �أحرنوت العربية �إن حافلة ركاب تقل‬ ‫م�ستوطنني وجنودا مما يعرف "بحر�س احلدود" تعر�ضت للر�شق‬ ‫باحلجارة على طريق النفق قرب اجلامعة العربية يف القد�س املحتلة‪،‬‬ ‫ما �أدى �إىل �إ�صابة �أح��د اجلنود بجراح طفيفة مت نقله على �إثرها‬ ‫للم�ست�شفى كما حلقت �أ�ضرار كبرية باحلافلة‪.‬‬ ‫وح�ضرت للمكان ق��وات م�ع��ززة م��ن جي�ش االح �ت�لال‪ ،‬وبا�شرت‬ ‫ب�أعمال البحث واملداهمة للمنازل والأحياء القريبة بحثا عن ملقي‬ ‫احلجارة‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الفي�صلي و�شباب الأردن يف قمة الفر�صة الأخرية‬ ‫يف دوري املحرتفني اليوم‬

‫(�صفحـ‪20‬ـة)‬

‫مونديال ‪ 2018‬يف رو�سيا‬

‫مونديال ‪ 2022‬يف قــطــر‪ ..‬مــــبــــروك‬

‫(�صفحـ‪17+16‬ـة)‬

‫قطري يحتفل بح�صول بالده على �شرف‬ ‫ا�ست�ضافة مونديال ‪( 2022‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫ريال ي�سعى ل�ضم دزيكو بعد �إ�صابة هيغواين‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫ذك��رت و�سائل الإع�لام الإ�سبانية �أم�س اخلمي�س �أن ن��ادي ري��ال مدريد الإ�سباين‬ ‫لكرة القدم يفكر يف �ضم املهاجم البو�سني �إدين دزيكو العب نادي فولف�سبورغ الأملاين‬ ‫ليكون بدي ًال ملهاجمه امل�صاب غونزالو هيغواين‪.‬‬ ‫و�أكدت �صحيفتا «�آ�س» و»ماركا» ال�صادرتان اليوم اخلمي�س �أن ريال مدريد يفكر‬ ‫جدياً يف التقدم بطلب ل�ضم الالعب البو�سني خالل �سوق االنتقاالت ال�شتوية يف كانون‬ ‫الثاين املقبل‪ .‬و�ساعد طويل القامة دزيكو (‪ 24‬عاماً) فريق فولف�سبورغ على �إحراز لقب‬ ‫الدوري الأملاين عام ‪ 2009‬وفاز بلقب هداف الدوري الأملاين املو�سم املا�ضي‬ ‫ويحتمل غياب املهاجم الأرجنتيني هيغواين عن �صفوف ريال مدريد لفرتة قد‬ ‫ت�صل �إىل ثالثة �أ�شهر لال�شتباه يف �إ�صابته بانزالق غ�ضرويف‪ ،‬هذا بالإ�ضافة �أن جوزيه‬ ‫مورينيو م��درب ري��ال مدريد ال يبدو مقتنعاً بالفرن�سي كرمي بنزمية مما قد يدفع‬ ‫الالعب لالنتقال من ريال مدريد يف كانون الثاين‪/‬يناير‪.‬‬ ‫كما �أ�شارت �آ�س وماركا �إىل اهتمام ريال مدريد بهوغو �أمليدا مهاجم فريدر برمين‬ ‫الأمل��اين و�إميانويل �أديبايور الع��ب مان�ش�سرت �سيتي الإنكليزي وروميلو لوكاكو من‬ ‫�أندرخلت البلجيكي ونيل�سون فالديز من هريكولي�س الإ�سباين‪.‬‬ ‫وج��رت العادة �أن يكون ري��ال مدريد‪ ،‬ثاين ال��دوري الإ�سباين حالياً بعد هزميته‬ ‫ال�ساحقة �صفر‪� 5-‬أمام بر�شلونة يوم االثنني املا�ضي‪ ،‬من �أكرب الأندية الأوروبية �إنفاقاً‬ ‫يف �أ�سواق انتقاالت الالعبني �سواء ال�صيفية �أو ال�شتوية‪.‬‬

‫فان بوينت يخترب �أ�سو�أ �أزمة يف م�سريته‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعرتف مدافع بايرن ميونيخ االملاين ومنتخب بلجيكا دانيال فان بوينت‬ ‫�أم����س اخلمي�س ان��ه يخترب ا��س��و�أ ازم��ة يف م�سريته الكروية ب�سبب امل�شاكل‬ ‫ال�شخ�صية التي يعاين منها‪.‬‬ ‫وقال فان بوينت الذي يواجه انتقادات ب�سبب م�ستواه يف االونة االخرية‪،‬‬ ‫يف حديث ملجلة «كيكر» االملانية «هناك الكثري من العوامل التي تف�سر ا�سباب‬ ‫االزمة التي امر بها حاليا‪ .‬فعلى ال�صعيد الريا�ضي‪ ،‬مل احت�ضر ب�شكل جيد‬ ‫ب�سبب امل�شاكل التي عانيت منها يف ظهري‪ ،‬ل�ست يف اف�ضل حاالتي»‪.‬‬ ‫وتابع الالعب البلجيكي الذي ان�ضم لبايرن ميونيخ عام ‪« ،2006‬ي�ضاف‬ ‫اىل ذلك امل�سائل ال�شخ�صية التي ال اريد التحدث عنها‪ .‬كل ما ميكنني قوله‬ ‫بان الو�ضع لي�س �سهال»‪ ،‬وذلك يف ا�شارة اىل الو�ضع ال�صحي املتدهور لوالده‪.‬‬ ‫وا�ضاف «انا ال احتدث عن االمر من اجل ان ا�ستقطاب ال�شفقة‪ ،‬اجلميع مير‬ ‫باو�ضاع �صعبة يف بع�ض االحيان واريد القتال من اجل العودة»‪.‬‬ ‫وي��واج��ه ف��ان بوينت (‪ 32‬ع��ام��ا) احتمال ان يفقد م��رك��زه اال�سا�سي يف‬ ‫النادي البافاري مل�صلحة الربازيلي برينو انطالقا من نهاية اال�سبوع احلايل‬ ‫عندما يلتقي االخري مع �شالكه يف الدوري املحلي‪.‬‬ ‫ويبقى مو�سم ‪ 2010-2009‬االف�ضل لفان بوينت مع بايرن ميونيخ منذ‬ ‫ان ان�ضم اىل �صفوفه ع��ام ‪ 2006‬قادما من هامبورغ‪ ،‬وه��و ت��وج مع النادي‬ ‫البافاري حتى االن بلقب الدوري املحلي عامي ‪ 2008‬و‪ 2010‬والك�أ�س املحلية‬ ‫عامي ‪ 2008‬و‪ 2010‬اي�ضا‪ ،‬كما و�صل معه املو�سم املا�ضي اىل نهائي م�سابقة‬ ‫دوري ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫وكان عقد املدافع البلجيكي الذي دافع عن الوان �شارلوا و�ستاندار لياج‬ ‫ومر�سيليا الفرن�سي ومان�ش�سرت �سيتي االنكليزي (على �سبيل االعارة)‪ ،‬ينتهي‬ ‫املو�سم املا�ضي لكنه جدده حتى ‪.2012‬‬ ‫يذكر ان بايرن ميونيخ لي�س يف اف�ضل حاالته اي�ضا يف ال��دوري املحلي‬ ‫كونه يتخلف حاليا بفارق ‪ 14‬نقطة عن بورو�سيا دورمتوند املت�صدر‪.‬‬

‫�أر�سنال يواجه ايب�سويت�ش وبرمنغهام مع و�ست‬ ‫هام يف ن�صف نهائي ك�أ�س الرابطة الإنكليزية‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أوق�ع��ت القرعة ار��س�ن��ال يف مواجهة ايب�سويت�ش ت��اون يف ال��دور ن�صف‬ ‫النهائي من م�سابقة ك�أ�س رابطة االندية االنكليزية املحرتفة لكرة القدم‪ ،‬يف‬ ‫حني يلتقي برمنغهام مع و�ست هام يف ثاين مباراتي دور االربعة‪.‬‬ ‫ويتوقع ان تكون املواجهة �سهلة للمدفعجية نظرا للفارق الكبري يف‬ ‫امل�ستوى بني الطرفني‪ ،‬اذ يعاين ايب�سويت�ش حاليا يف دوري الدرجة االوىل‬ ‫(خ�سر اخر ‪ 4‬مباريات ويحتل املركز ‪ ،)17‬يف حني يناف�س ار�سنال على �صدارة‬ ‫الربميري ليغ‪.‬‬ ‫ويحل ار�سنال ذهابا على ايب�سويت�ش يف ‪ 10‬كانون الثاين املقبل‪ ،‬قبل ان‬ ‫ي�ستقبله على ملعب االمارات ايابا يف ‪ 22‬منه‪.‬‬ ‫وقال االيرلندي روي كني مدرب ايب�سويت�ش‪« :‬انها القرعة الأ�صعب التي‬ ‫ميكن �أن نواجهها‪ ،‬لكن الأمر �سيكون رائعا لالعبني»‪.‬‬ ‫وك��ان ار�سنال فاز على ويغان ‪�-2‬صفر يف ربع النهائي‪ ،‬وو�ست هام على‬ ‫مان�ش�سرت �سونايتد حامل اللقب يف املو�سمني االخريين ‪�-4‬صفر‪ ،‬يف حني‬ ‫تغلب برمنغهام �أول من �أم�س االربعاء على ا�ستون فيال ‪ ،1-2‬وايب�سويت�ش‬ ‫على و�ست بروميت�ش �ألبيون ‪�-1‬صفر‪.‬‬

‫مواجهة الت�سيو و�إنرت حتتل واجهة املرحلة‬ ‫اخلام�س ع�شرة من الدوري الإيطايل‬

‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�ستكون مواجهة الت�سيو الثاين‬ ‫مع �ضيفه انرت ميالن حامل اللقب‬ ‫ال�ي��وم اجلمعة يف واج�ه��ة مباريات‬ ‫املرحلة اخلام�سة ع�شرة من الدوري‬ ‫االيطايل لكرة القدم‪ ،‬فيما يخو�ض‬ ‫ميالن املت�صدر اختبارا �سهال على‬ ‫ار�ضه امام بري�شيا غدا ال�سبت‪.‬‬ ‫على امللعب االوملبي يف العا�صمة‬ ‫روما‪ ،‬يبحث انرت ميالن عن العودة‬ ‫اىل دائ��رة املناف�سة بقوة عرب بوابة‬ ‫م�ضيفه الت�سيو الذي ي�سعى بدوره‬ ‫للعودة اىل �سكة االنت�صارات التي‬ ‫غابت عنه يف املرحلتني االخريتني‬ ‫م� � ��ن اج � � ��ل ال � �ب � �ق� ��اء ق� ��ري � �ب� ��ا من‬ ‫م�ي�لان ك��ون��ه يتخلف ع��ن الفريق‬ ‫ال �ل��وم �ب��اردي ب �ف��ارق ث�ل�اث نقاط‬ ‫بعد ان ك��ان �صاحب ال���ص��دارة قبل‬ ‫ان يتخلى عنها يف املرحلة احلادية‬ ‫ع�شرة‪.‬‬ ‫وي�أمل انرت موا�صلة ال�صحوة‬ ‫ال �ت��ي حققها يف امل��رح �ل��ة ال�سابقة‬ ‫عندما تنف�س ال�صعداء بفوزه الكبري‬ ‫على �ضيفه بارما ‪ 2-5‬بف�ضل ثالثية‬ ‫ال�صربي ديان �ستانكوفيت�ش‪.‬‬ ‫ودخل «نرياتزوري» اىل املرحلة‬ ‫ال�سابقة وهو مل يذق طعم الفوز يف‬ ‫ارب��ع م��راح��ل متتالية حيث تعادل‬ ‫مع بري�شيا وليت�شي (‪ )1-1‬وخ�سر‬ ‫امام جاره ميالن (�صفر‪ )1-‬وكييفو‬ ‫(‪ ،)1-2‬ا��ض��اف��ة اىل خ���س��ارت��ه امام‬ ‫توتنهام االنكليزي (‪ )3-1‬يف دوري‬ ‫ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫لكن يبدو ان ت�أهله اىل الدوري‬ ‫ال� �ث ��اين م ��ن امل �� �س��اب �ق��ة االوروب� �ي ��ة‬ ‫االم ب �ف��وزه ع�ل��ى ت��ون�ت��ي ان�شكيده‬ ‫الهولندي (‪�-1‬صفر)‪ ،‬منحه الدفع‬ ‫املعنوي ال�لازم لكي يتخطي بارما‬ ‫بف�ضل ت ��أل��ق �ستانكوفيت�ش الذي‬ ‫�سجل ثالثية‪ ،‬معو�ضا بالتايل غياب‬ ‫هداف الفريق الكامريوين �صامويل‬ ‫ايتو لاليقاف ثالث مباريات‪.‬‬ ‫ورف� � � ��ع ان �ت ��ر م � �ي �ل�ان ب� �ف ��وزه‬ ‫ال�ساد�س هذا املو�سم ر�صيده اىل ‪23‬‬ ‫نقطة يف املركز اخلام�س بفارق �سبع‬ ‫نقاط عن جاره ميالن املت�صدر‪.‬‬ ‫وميني انرت ميالن النف�س بان‬ ‫يجدد ف��وزه على الت�سيو يف ملعبه‬ ‫ب�ع��د ان ت�غ�ل��ب ع�ل�ي��ه يف «اوملبيكو»‬ ‫(‪� �-2‬ص �ف��ر) امل��و� �س��م امل��ا� �ض��ي‪ ،‬لكي‬ ‫ي �� �س��اف��ر اىل اب ��و ظ �ب��ي مبعنويات‬ ‫م��رت�ف�ع��ة م��ن اج ��ل خ��و���ض بطولة‬ ‫ال� �ع ��امل ل�ل�ان��دي��ة ك�م�م�ث��ل للقارة‬ ‫االوروب� � �ي � ��ة‪ ،‬ع �ل �م��ا ب ��ان ��ه �سيلتقي‬ ‫ال� �ث�ل�اث ��اء امل �ق �ب��ل ف� �ي��ردر برمين‬ ‫االمل � ��اين يف اجل ��ول ��ة االخ �ي��رة من‬ ‫ال��دور االول مل�سابقة دوري ابطال‬ ‫اوروبا‪.‬‬ ‫ام ��ا ب��ال�ن���س�ب��ة ل�لات���س�ي��و الذي‬ ‫ف�شل يف املرحلة ال�سابقة يف ا�ستغالل‬ ‫ت� �ع�ث�ر م� �ي�ل�ان ام � � ��ام �سمبدوريا‬ ‫(‪ )1-1‬ليقل�ص ال �ف��ارق اىل نقطة‬

‫الت�سيو ثاين الرتتيب ي�ست�ضيف االنرت بطل املو�سم املا�ضي‬

‫واح��دة واكتفى ب��دوره بالتعادل مع‬ ‫�ضيفه كاتانيا (‪ ،)1-1‬فيبحث عن‬ ‫اخل��روج بالنقاط الثالث من اجل‬ ‫و� �ض��ع م �ي�لان حت��ت ال���ض�غ��ط النه‬ ‫�سيتمكن حينها من اللحاق به اىل‬ ‫ال �� �ص��دارة ب��ان�ت�ظ��ار م �ب��اراة االخري‬ ‫يف ال�ي��وم ال�ت��ايل م��ع بري�شيا والتي‬ ‫م��ن امل�ف�تر���ض ان ت�ك��ون يف متناول‬ ‫ال �ف��ري��ق ال �ل ��وم �ب ��اردي ال � ��ذي كان‬ ‫ت�ع��ادل م��ع مناف�سه (‪ )1-1‬يف اخر‬ ‫م��واج �ه��ة ب�ي�ن�ه�م��ا يف ال � ��دوري عام‬ ‫‪( 2005‬بري�شيا هبط اىل الدرجة‬ ‫الثانية بعدها)‪.‬‬ ‫وك��ان ميالن وبري�شيا تواجها‬ ‫يف اربع مباريات بعد هبوط االخري‬ ‫اىل ال� ��درج� ��ة ال �ث��ان �ي��ة وك ��ان ��ت يف‬ ‫م�سابقة الك�أ�س وخ��رج االول فائزا‬ ‫بها‪ ،‬وهو مر�شح لتجديد تفوقه على‬ ‫مناف�سه ال��ذي يحتل املركز ال�سابع‬ ‫ع�شر‪ ،‬وبالتايل ال�ع��ودة �سريعا اىل‬ ‫��س�ك��ة االن �ت �� �ص��ارات ب �ع��دم��ا فرمله‬ ‫�سمبدوريا وحرمه من حتقيق فوزه‬ ‫اخلام�س على التوايل والعا�شر هذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫وع� � � �ل � � ��ى م� � �ل� � �ع � ��ب «اجن� � �ي� � �ل � ��و‬ ‫م��ا��س�ي�م�ي�ن��و»‪ ،‬ي �خ��و���ض يوفنتو�س‬ ‫ال�ث��ال��ث اخ �ت �ب��ارا �صعبا يف �ضيافة‬ ‫كاتانيا وه��و يبحث عن ف��وز ين�سيه‬ ‫خيبة اخل��روج من م�سابقة يوروبا‬

‫ل �ي��غ ام ����س االرب � �ع� ��اء ب �ت �ع��ادل��ه مع‬ ‫م���ض�ي�ف��ه ل �ي��خ ب ��وزن ��ان البولندي‬ ‫(‪ ،)1-1‬ويعو�ض من خالله �سقوطه‬ ‫يف املرحلة ال�سابقة يف ف��خ التعادل‬ ‫مع �ضيفه فيورنتينا (‪.)1-1‬‬ ‫وي�ت�خ�ل��ف ي��وف�ن�ت��و���س ال ��ذي مل‬ ‫ي ��ذق ط �ع��م ال �ه��زمي��ة يف املباريات‬ ‫الع�شر االخ�ي�رة يف ال ��دوري وال‪14‬‬ ‫االخرية يف جميع امل�سابقات‪ ،‬بفارق‬ ‫‪ 6‬نقاط عن ميالن وهو ميلك نف�س‬ ‫ر�صيد ن��اب��ويل ال��راب��ع ال��ذي �سقط‬ ‫يف املرحلة ال�سابقة ام��ام اودينيزي‬ ‫(‪.)3-1‬‬ ‫و�سيخو�ض ن��اب��ويل االث�ن�ين يف‬ ‫ختام املرحلة اختبارا �صعبا للغاية‬ ‫على ار�ضه ام��ام بالريمو ال�ساد�س‬ ‫ال � ��ذي ي �ق��دم م��و� �س �م��ا مم �ي��زا وقد‬ ‫جت���س��د ذل ��ك يف امل��رح �ل��ة ال�سابقة‬ ‫عندما احل��ق بروما هزمية قا�سية‬ ‫بثالثية نظيفة‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اري��ات االخ ��رى‪ ،‬يلتقي‬ ‫روم��ا بعد غ��د ال�سبت م��ع م�ضيفه‬ ‫ك�ي�ي�ف��و‪ ،‬ف�ي�م��ا ي�ل�ع��ب االح� ��د بارما‬ ‫مع اودينيزي‪ ،‬وليت�شي مع جنوى‪،‬‬ ‫و�سمبدوريا م��ع ب��اري‪ ،‬وفيورنتينا‬ ‫مع كالياري‪ ،‬وت�شيزينا مع بولونيا‪.‬‬ ‫جتدر اال�شارة اىل هناك امكانية‬ ‫ان ال تقام مباريات املرحلة ال�ساد�سة‬ ‫ع���ش��رة الن الع�ب��ي ال��درج��ة االوىل‬

‫(�أر�شيفية)‬

‫� �س �ي �ل �ج ��أون اىل اال� � �ض� ��راب خالل‬ ‫ي��وم��ي ‪ 11‬و‪ 12‬ك��ان��ون االول املقبل‬ ‫بعد ف�شل مفاو�ضاتهم م��ع رابطة‬ ‫الدوري حول العقد اجلماعي‪.‬‬ ‫وذك��رت راب�ط��ة العبي الدرجة‬ ‫االوىل ب��ان ال �ق��رار ال ��ذي اتخذته‬ ‫ج��اء نتيجة جتاهل رابطة الدوري‬ ‫ل �ل �م �ط��ال��ب امل� �ت� �ك ��ررة م ��ن رابطة‬ ‫الالعبني ب�ش�أن اعادة مناق�شة بع�ض‬ ‫النقاط املختلف عليها‪.‬‬ ‫وتتمحور ابرز النقاط اخلالفية‬ ‫ع�ل��ى م���س��أل��ة اب �ع��اد ال�لاع �ب�ين عن‬ ‫التمارين اجلماعية يف حال مل يكن‬ ‫الفريق را�ضيا عنهم او يريد التخلي‬ ‫عنهم‪ ،‬واجبار الالعبني على ترك‬ ‫فرقهم قبل عام على انتهاء عقدهم‬ ‫او اجبارهم على �شراء ‪ 50‬باملئة من‬ ‫قيمة عقدهم يف عامه االخري‪.‬‬ ‫وتعار�ض رابطة الالعبني قيام‬ ‫رابطة الدوري بو�ضع نظام تعاقدي‬ ‫ج��دي��د ي�شكل ن��وع��ا م��ن الو�صاية‬ ‫املطلقة على الالعبني‪ ،‬وهي كانت‬ ‫علقت يف ‪ 21‬ايلول املا�ضي اال�ضراب‬ ‫ال ��ذي ك ��ان م �ق��ررا يف ‪ 25‬و‪ 26‬منه‬ ‫بعد اجتماع ب�ين ممثلي الالعبني‬ ‫وراب�ط��ة ال ��دوري‪ ،‬حتى ‪ 30‬ت�شرين‬ ‫ال�ث��اين(ال�ث�لاث��اء امل��ا��ض��ي) بانتظار‬ ‫و� �ض��ع ن �ظ��ام ت�ع��اق��دي ج��دي��د‪ ،‬لكن‬ ‫الطرفني مل يتو�صال اىل اتفاق‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫‪15‬‬

‫دورمتوند يحل �ضيف ًا ثقي ًال على نورمربغ يف الدوري الأملاين‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يخو�ض بورو�سيا دورمت��ون��د املت�صدر‬ ‫م �ب ��اراة ال ت�خ�ل��و م��ن ��ص�ع��وب��ة ع�ل��ى �أر� ��ض‬ ‫نورمربغ العا�شر على غرار و�صيفه ماينت�س‬ ‫ال ��ذي ي�ح��ل ع�ل��ى اي �ن�تراخ��ت فرانكفورت‬ ‫التا�سع وذل��ك يف املرحلة اخلام�سة ع�شرة‬ ‫م��ن بطولة املانيا لكرة ال�ق��دم التي ت�شهد‬ ‫لقاء من العيار الثقيل بني بايرن ميونيخ‬ ‫حامل اللقب و�شالكه و�صيفه‪.‬‬ ‫وي �ت �� �ص��در دورمت� ��ون� ��د ال�ت�رت �ي��ب (‪37‬‬ ‫نقطة) بفارق ‪ 7‬نقاط عن ماينت�س الثاين‪،‬‬ ‫و‪ 11‬نقطة عن باير ليفركوزن الثالث‪ ،‬يف‬ ‫ح�ين يحتل ب��اي��رن ميونيخ امل��رك��ز الرابع‬ ‫بفارق ‪ 14‬نقطة عن املت�صدر‪.‬‬ ‫على ملعب «ايزي كريديت �شتاديون» يف‬ ‫نورمربغ‪ ،‬ي�سعى الفريق اال�صفر اىل حتقيق‬ ‫فوزه ال�ساد�س على التوايل واملحافظة على‬ ‫�صدارته املريحة للبوند�سليغا‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اخ��ر نتائج دورمت��ون��د املميزة‪،‬‬ ‫اكت�ساحه بورو�سيا مون�شتغالدباخ ‪ 1-4‬يف‬ ‫اجل��ول��ة ال���س��اب�ق��ة ب�ق�ي��ادة كتيبة يتقدمها‬ ‫ال � �ي� ��اب� ��اين ال� ��� �ص ��اع ��د � �ش �ي �ن �ج��ي ك� ��اغ� ��اوا‬ ‫وال�ب��اراغ��وي��اين لوكا�س ب��اري��و���س والدويل‬ ‫كيفن غرو�سكروت�س‪.‬‬ ‫�أما ماينت�س‪ ،‬الذي تعر�ض لثالث هزائم‬ ‫متتالية‪ ،‬ف�ق��د ع��اد اىل �سكة االنت�صارات‬ ‫ب� �ف ��وزه ع �ل��ى ب ��ورو� �س �ي ��ا مون�شنغالدباخ‬ ‫ون� ��ورم �ب�رغ‪ ،‬وه ��و ي ��أم ��ل ت�ق�ل�ي����ص الفارق‬ ‫م��وق �ت��ا م ��رة ج��دي��دة ع �ن��دم��ا ي �ح��ل �ضيفا‬ ‫على اينرتاخت فرانكفورت ال��ذي ي�ضم يف‬ ‫�صفوفه مت�صدر ترتيب الهدافني اليوناين‬ ‫ثيوفاني�س غيكا�س (‪ 12‬هدفا)‪.‬‬

‫بورو�سيا دورمتوند املت�صدر يخو�ض مباراة ال تخلو من �صعوبة على �أر�ض نورمربغ العا�شر‬

‫و�ستتجه االنظار غدا ال�سبت اىل ملعب‬ ‫«فلتن�س �أرينا» حيث ي�ستقبل �شالكه و�صيف‬ ‫املو�سم املا�ضي بايرن ميونيخ حامل اللقب‪.‬‬ ‫وب �ع��د ب��داي �ت��ه امل �ت��وا� �ض �ع��ة‪ ،‬مل يخ�سر‬ ‫بايرن منذ �سبع مباريات‪ ،‬فت�سلق الرتتيب‬ ‫وا�صبح رابعا‪ ،‬يف حني انتك�س �شالكه جمددا‬ ‫ول�ق��ي خ���س��ارة م��ذل��ة �أم ��ام كايزر�سالوترن‬ ‫‪�-5‬صفر يف املرحلة املا�ضية‪.‬‬

‫والالفت يف هذه املباراة‪ ،‬ان الفريقني‬ ‫اللذين يعانيان حمليا‪ ،‬ت�صدرا جمموعتيهما‬ ‫يف دوري �أب�ط��ال �أوروب ��ا وت��أه�لا اىل الدور‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫وب �ع��د خ �� �س��ارة ك��اي��زر� �س�ل�اوت��رن‪� ،‬أكد‬ ‫جمل�س ادارة �شالكه بقاء امل��درب فيليك�س‬ ‫م��اغ��اث يف من�صبه رغ��م اح �ت�لال الفريق‬ ‫املركز اخلام�س ع�شر بفارق نقطتني فقط‬

‫ع��ن منطقة ال �ه �ب��وط‪ ،‬وذل ��ك اث��ر اجتماع‬ ‫طارىء �أم�س االربعاء‪.‬‬ ‫و�أعلن رئي�س النادي كليمن�س تونيز‪:‬‬ ‫«�شرح لنا فيليك�س ماغاث انه ينوي حت�سني‬ ‫و�ضع الفريق ولقد �أقنعنا»‪.‬‬ ‫ونفى م�س�ؤولو النادي ان يكونوا على‬ ‫ات �� �ص��ال ب��امل��درب ال���س��وي���س��ري كري�ستيان‬ ‫غ��رو���س للحلول ب��دال م��ن م��اغ��اث‪ ،‬بح�سب‬

‫م ��ا ذك� � ��رت جم �ل��ة «دي زاي � � ��ت» الأمل ��ان� �ي ��ة‬ ‫الأ�سبوعية‪.‬‬ ‫وك� � ��ان م� ��اغ� ��اث (‪ 57‬ع� ��ام� ��ا)‪ ،‬م� ��درب‬ ‫بايرن ميونيخ وفول�سبورغ ال�سابق‪� ،‬أوقف‬ ‫ال�ث�لاث��ي ج�يرم��اي��ن ج��ون��ز وال �غ��اين هانز‬ ‫�ساربي والك�سندر باوميوهان حتى العطلة‬ ‫ال���ش�ت��وي��ة‪ ،‬واع� ��رب ع��ن ا��س�ت�ي��ائ��ه م��ن اداء‬ ‫ه��ذا الثالثي خ�لال املباريات االخ�يرة ويف‬ ‫ال�ت�م��اري��ن اي���ض��ا‪ ،‬وه��و ك��ان ع��اق��ب الفريق‬ ‫باكمله بتق�صري فرتة عطلة فرتة االعياد‬ ‫ل�ستة ايام واجبار الالعبني على العودة اىل‬ ‫التمارين اليومية باكرا‪.‬‬ ‫وا��ض��اف م��اغ��اث ال��ذي ق��اد فول�سبورغ‬ ‫اىل لقب ال��دوري املو�سم قبل املا�ضي‪ ،‬بانه‬ ‫لن يفرج عن العبيه‪ ،‬ومن بينهم اال�سباين‬ ‫راوول غونزالي�س والهولندي كال�س يان‬ ‫هونتيالر‪ ،‬اال بعد م �ب��اراة ال�ك��أ���س املحلية‬ ‫ام��ام اوغ�سبورغ من الدرجة الثانية يف ‪21‬‬ ‫ال�شهر احلايل‪ ،‬على ان يعودوا من العطلة‬ ‫يف ‪ 27‬منه‪ .‬وكانت اخل�سارة التي مني بها‬ ‫�شالكه امام كايزر�سالوترن اال�سو�أ له منذ‬ ‫ايلول ‪.1992‬‬ ‫من جهته‪ ،‬يعول بايرن على مهاجمه‬ ‫ماريو غوميز البديل �أ�صال يف بداية املو�سم‪،‬‬ ‫بعد ت�سجيله ‪� 9‬أهداف يف اخر �سبع مباريات‬ ‫من الدوري‪.‬‬ ‫وت� �ف� �ت� �ت ��ح امل� ��رح � �ل� ��ة ال� � �ي � ��وم اجلمعة‬ ‫ب�ل�ق��اء ��س��ان��ت ب ��اويل م��ع كايزر�سالوترن‪،‬‬ ‫ويلعب ال�سبت �شتوتغارت م��ع هوفنهامي‪،‬‬ ‫وفولف�سبورغ مع فريدر برمين‪ ،‬وبورو�سيا‬ ‫مون�شنغالدباخ مع هانوفر‪ ،‬وفرايبورغ مع‬ ‫هامبورغ‪ ،‬وتختتم االح��د املقبل بلقاء باير‬ ‫ليفركوزن مع كولن‪.‬‬

‫كليربز يفاجئ �سبريز ويوقف م�سل�سل انت�صاراته يف الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ف��اج��أ لو�س �أجنلي�س كليربز �صاحب �أ��س��و�أ ر�صيد‬ ‫هذا املو�سم �ضيفه �سان �أنطونيو �سبريز �صاحب اف�ضل‬ ‫ر�صيد وه��زم��ه ‪ 85-90‬للمرة االوىل بعد ‪ 18‬خ�سارة‪،‬‬ ‫�ضمن دوري كرة ال�سلة االمريكي للمحرتفني �أول من‬ ‫�أم�س االربعاء‪.‬‬ ‫وت�ألق باليك غريفني مع الفائز الذي حقق فوزه‬ ‫الرابع هذا املو�سم مقابل ‪ 15‬خ�سارة‪ ،‬ف�سجل ‪ 31‬نقطة‪،‬‬ ‫‪ 13‬متابعة و‪ 4‬متريرات حا�سمة‪ ،‬و�أ�ضاف اجلناح �أريك‬ ‫غ ��وردون ‪ 21‬نقطة على ملعب «�ستايبلز �سنرت» �أمام‬ ‫‪584‬ر‪ 16‬متفرجا‪.‬‬ ‫وهي امل��رة الثانية التي يهزم فيها كليربز مت�صدر‬ ‫ال��دوري‪ ،‬بعد ف��وزه على نيو اورليانز هورنت�س ال�شهر‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫و�سجل امل��وزع ب��ارون ديفي�س ‪ 7‬نقاط و‪ 10‬متابعات‬ ‫لكليربز يف املباراة االوىل بعد عودته من ا�صابة ابعدته‬ ‫‪ 10‬مباريات‪.‬‬ ‫ول��دى �سبريز ال��ذي لقي خ�سارته الثالثة مقابل‬ ‫‪ 15‬ف��وزا‪ ،‬كان البديل جورج هيل �أف�ضل م�سجل مع ‪17‬‬ ‫نقطة‪ ،‬مقابل ‪ 15‬نقطة لالرجنتيني مانو جينوبيلي‪،‬‬ ‫يف حني اكتفى العمالق تيم دنكان بت�سجيل ‪ 8‬نقاط و‪5‬‬ ‫متابعات بعد حتقيق ثالثية مزدوجة يف املباراة االخرية‬ ‫�ضد غولدن �ستايت‪.‬‬ ‫ومل يكن ن�صيب لو�س �أجنلي�س ليكرز �أف�ضل من‬ ‫�سبريز‪ ،‬اذ �سقط �أم��ام م�ضيفه هيو�سنت روكت�س ‪-109‬‬ ‫‪ 99‬على ملعب «تويوتا �سنرت» يف تك�سا�س �أم��ام ‪116‬ر‪18‬‬ ‫متفرجا‪ ،‬ليتعر�ض خل�سارته الرابعة على التوايل لأول‬ ‫مرة منذ ني�سان ‪.2007‬‬ ‫وكان جنم الفريق كوبي براينت منزعجا للغاية بعد‬

‫اخل�سارة لدرجة رد فيها على احد ال�صحافيني �س�أله عما‬ ‫اذا كان ليكرز يبالغ يف تقييم ذاته‪« :‬كيف لك �أن تعرف‬ ‫كيف نقيم �أنف�سنا؟»‪ ،‬كما اعترب ان على فريقه تقدمي‬ ‫لعب دفاعي �أف�ضل بكثري ليعود اىل �سكة الفوز‪.‬‬ ‫وك��ان كيفن مارتن (‪ 22‬نقطة) �أف�ضل م�سجل مع‬ ‫روكت�س الذي يعج باال�صابات بينها العب ارتكازه ال�صيني‬ ‫ياو مينغ‪ ،‬وا�ضاف �شاين باتري ‪ 17‬نقطة واالرجنتيني‬ ‫لوي�س �سكوال ‪ 14‬نقطة‪.‬‬ ‫وتقدم ليكرز ‪ 97-100‬قبل ‪30‬ر‪ 2‬دقيقتني لكن باتري‬ ‫رد بثالثيتني منحتا فريقه التقدم‪ ،‬علما بانه �سجل ‪11‬‬ ‫نقطة يف الدقائق ال�ث�لاث الأخ�ي�رة‪ ،‬م��ا �ساعد روكت�س‬ ‫بالتقدم ‪ 21-33‬يف الربع االخري وح�سم املباراة‪.‬‬ ‫و�سجل ب��راي�ن��ت ‪ 27‬نقطة لليكرز‪ ،‬وا� �ض��اف المار‬ ‫�أودوم ‪ 25‬نقطة و‪ 11‬متابعة‪ ،‬يف حني مل يكن اال�سباين‬ ‫ب��او غا�سول‪ ،‬ال��ذي يعاين م��ن ا�صابة يف �ساقه‪ ،‬موفقا‬ ‫هجوميا فاكتفى بثماين نقاط و‪ 9‬متابعات‪.‬‬ ‫وق��اد امل��وزع دي��رون وليام�س فريقه ي��وت��ا ج��از اىل‬ ‫ف��وزه ال�سابع على ال�ت��وايل على ح�ساب �ضيفه انديانا‬ ‫بي�سرز ‪ 88-110‬على ملعب «اينريجي �سولو�شونز �أرينا»‬ ‫يف �سولت اليك �سيتي �أمام ‪732‬ر‪ 18‬متفرجا‪.‬‬ ‫و�سجل وليام�س ‪ 24‬نقطة و‪ 16‬مت��ري��رة حا�سمة‪،‬‬ ‫كما �أ�ضاف الرو�سي �أن��دري كرييلنكو ‪ 18‬نقطة‪ ،‬العب‬ ‫االرت �ك��از �أل ج�ف��ر��س��ون ‪ 17‬نقطة و‪ 10‬م�ت��اب�ع��ات وبول‬ ‫ميل�ساب ‪ 16‬نقطة‪.‬‬ ‫ول��دى انديانا ال��ذي خ�سر اول مباراة خ��ارح �أر�ضه‬ ‫بعد ‪ 4‬انت�صارات‪� ،‬سجل املوزع دارين كوليزون ‪ 16‬نقطة‪،‬‬ ‫وكل من العب االرتكاز روي هيربت وبراندون را�ش ‪15‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وتقدم يوتا ‪ 17-35‬يف الربع االول لكن ال�ضيوف‬ ‫ق�ل���ص��وا ال� �ف ��ارق ب�ي�ن ال �� �ش��وط�ين اىل ‪ ،46-54‬ب �ي��د ان‬

‫ي��وت��ا م�سك امل �ب��اراة جم��ددا وت�ق��دم يف الربعني الثالث‬ ‫واالخري‪.‬‬ ‫و�أف �� �س��د اورالن� � ��دو م��اج �ي��ك ع� ��ودة ك��ارل��و���س بوزر‬ ‫للم�شاركة مع �شيكاغو بولز مت�صدر املجموعة الو�سطى‬ ‫وهزمه ‪ 78-107‬على ملعب «يونايتد �سنرت» يف �شيكاغو‬ ‫�أمام ‪435‬ر‪ 21‬متفرجا‪.‬‬ ‫وعانى ب��وزر من ك�سر يف ي��ده اليمنى يف ‪ 2‬ت�شرين‬ ‫االول املا�ضي يف منزله وغاب عن اول ‪ 15‬مباراة ل�شيكاغو‬ ‫هذا املو�سم باال�ضافة اىل التح�ضريات‪ .‬و�سجل بوزر يف‬ ‫اللقاء ‪ 5‬نقاط يف ‪ 22‬دقيقة‪.‬‬ ‫و�سجل الورالن��دو و�صيف املنطقة ال�شرقية‪ ،‬املوزع‬ ‫ج��ام�ير نل�سون ‪ 24‬نقطة و‪ 9‬مت��ري��رات حا�سمة‪ ،‬فن�س‬ ‫كارتر ‪ 22‬نقطة والعمالق دواي��ت ه��اورد ‪ 13‬نقطة و‪12‬‬ ‫م�ت��اب�ع��ة‪ ،‬ك�م��ا مت�ي��ز ال�ب��دي��ل ب��ران��دون ب��ا���س بت�سجيله‬ ‫‪ 17‬نقطة‪ .‬وك��ان الفتا ع��دم التقاط الع��ب ارت�ك��از بولز‬ ‫الفرن�سي يواكيم نواه‪ ،‬ثاين اف�ضل ملتقط للمتابعات يف‬ ‫الدوري‪ ،‬اي متابعة يف املباراة التي �سجل فيها ‪ 16‬نقطة‪،‬‬ ‫ف�أنهى بولز املباراة مع ‪ 21‬متابعة مقابل ‪ 44‬لأورالندو‪.‬‬ ‫وهي املرة االوىل التي ال يلتقط فيها يواكيم‪ ،‬جنل‬ ‫العب كرة امل�ضرب ال�شهري يانيك نواه‪ ،‬اي متابعة منذ‬ ‫‪ 27‬كانون االول‪/‬دي�سمرب ‪ 2008‬عندما �شارك ‪ 6‬دقائق‬ ‫فقط يف احدى املباريات‪.‬‬ ‫وحقق ماجيك فوزه اخلام�س على التوايل علما بان‬ ‫عددا من العبيه عانى من فريو�س ما ا�ضطر الفرن�سي‬ ‫ميكايل بييرتو�س للتقي�ؤ خالل ال�شوط االول يف مدخل‬ ‫امللعب‪.‬‬ ‫وحقق بو�سطن �سلتيك�س فوزه اخلام�س على التوايل‬ ‫على ح�ساب �ضيفه بورتالند ترايل باليزرز ‪ 95-99‬على‬ ‫ملعب «تي دي غاردن» �أمام ‪624‬ر‪ 18‬متفرجا‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل ب ��ول ب�ي�ر���س ‪ 28‬ن�ق�ط��ة ل��و��ص�ي��ف املو�سم‬

‫املا�ضي‪ ،‬و�أ�سقط راي �ألن ثالثية حا�سمة قبل ‪ 10‬ثوان‬ ‫على نهاية الوقت رغم اهداره اول خم�س ت�سديدات من‬ ‫خارح القو�س‪ ،‬يف حني كان وي�سلي ماتيوز الأف�ضل لدى‬ ‫بورتالند الذي لقي خ�سارته اخلام�سة على التوايل مع‬ ‫‪ 23‬نقطة‪ ،‬و�أ�ضاف املوزع �أندري ميلر ‪ 20‬نقطة‪.‬‬ ‫وقبل مواجهته جمهور فريقه ال�سابق كليفالند‬ ‫كافاليريز‪ ،‬قاد لريبون جامي�س فريقه اجلديد ميامي‬ ‫هيت اىل الفوز على �ضيفه ديرتويت بي�ستونز ‪72-97‬‬ ‫على ملعب «�أمرييكان ايرالينز» �أمام ‪600‬ر‪ 19‬متفرج‪.‬‬ ‫و�سجل جامي�س ‪ 18‬نقطة مقابل ‪ 16‬لكل من زميليه‬ ‫دواي��ن واي��د وكري�س بو�ش‪ ،‬يف حني مل ي�صل اي العب‬ ‫ا�سا�سي يف ديرتويت اىل حاجز الع�شر نقاط‪.‬‬ ‫ويف مواجهة الفتة �شهدت متديد الوقت ‪ 3‬مرات‪،‬‬ ‫تغلب اوك�لاه��وم��ا �سيتي ث��ان��در على ن�ي��وج�يرزي نت�س‬ ‫‪ 120-123‬على ملعب «برودن�شل �شنرت» يف نيوجريزي‬ ‫�أمام ‪108‬ر‪ 13‬متفرجني‪.‬‬ ‫و�أكد را�سل وت�سربوك مرة جديدة علو كعبه عندما‬ ‫�سجل ‪ 38‬نقطة‪ 15 ،‬متابعة و‪ 9‬متريرات حا�سمة‪ ،‬ليقود‬ ‫اوكالهوما اىل الفوز يف ظل غياب النجم امل�صاب كيفن‬ ‫دورانت‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ج�ي��ف غ��ري��ن ‪ 37‬ن�ق�ط��ة ل�ل�ف��ائ��ز ب�ي�ن�ه��ا ‪4‬‬ ‫ثالثيات‪ ،‬يف ح�ين �سجل ك��ل م��ن الع��ب االرت�ك��از بروك‬ ‫لوبيز واملوزع جوردان فارمر ‪ 28‬نقطة للخا�سر وا�ضاف‬ ‫�أنطوين مورو ‪ 25‬نقطة‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬فاز اتالنتا هوك�س على ممفي�س‬ ‫غريزليز ‪ ،109-112‬وت��ورون�ت��و راب�ت��ورز على وا�شنطن‬ ‫ويزاردز ‪ ،108-127‬ونيو اورليانز هورنت�س على ت�شارلوت‬ ‫بوبكات�س ‪ ،73-89‬وداال� ��س مافريك�س على ميني�سوتا‬ ‫متربوولفز ‪ ،86-100‬ودنفر ناغت�س على ميلووكي باك�س‬ ‫‪.94-105‬‬


‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫قطر ت�ضع ال�شرق الأو�سط على خارطة العامل‬

‫قطر ورو�سيا ت�ست�ضيفان مونديايل ‪ 2022‬و ‪2018‬‬

‫زيوريخ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫م �ن �ح��ت ال �ل �ج �ن��ة التنفيذية‬ ‫التابعة االحت��اد ال��دويل لكرة القدم‬ ‫�أم�س اخلمي�س قطر �شرف ا�ست�ضافة‬ ‫مونديال ‪.2022‬‬ ‫وتناف�ست قطر على اال�ست�ضافة‬ ‫م ��ع ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة وا�سرتاليا‬ ‫وكوريا اجلنوبية واليابان‪.‬‬ ‫وه��ي امل ��رة االوىل ال�ت��ي حتظى‬ ‫فيها قطر ب�شرف ا�ست�ضافة نهائيات‬ ‫ك�أ�س ال�ع��امل‪ ،‬وه��ي اول دول��ة عربية‬ ‫حتظى بهذا ال�شرف يف اول تر�شيح‬ ‫لها‪.‬‬ ‫ومب �ن �ح��ه �� �ش ��رف اال�ست�ضافة‬ ‫اىل ه��ذا ال�ب�ل��د ال���ص�غ�ير يف ال�شرق‬ ‫االو� � �س ��ط (‪ 11427‬ك �ل��م م ��رب ��ع و‪7‬‬ ‫‪ 1,‬م�ل�ي��ون ن�سمة) وال ��ذي ا��ص�ب��ح يف‬ ‫ب�ضعة �سنوات فاعال مهما يف املنطقة‬ ‫يف املجالني الريا�ضي والثقايف‪ ،‬يكون‬ ‫االحت � ��اد ال � ��دويل ر� �س��خ م� �ب ��د�أ منح‬ ‫الفر�صة لدول جديدة لال�ست�ضافة‬ ‫على غ��رار كوريا اجلنوبية واليابان‬ ‫عام ‪ 2002‬وجنوب افريقيا ‪.2010‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬عقد االحت��اد الدويل‬ ‫باختياره قطر ال�ست�ضافة مونديال‬ ‫‪ ،2022‬م�شاريعه ورئي�سه ال�سوي�سري‬ ‫ج��وزي��ف ب�لات��ر ب �ع��دم��ا ك ��ان احللم‬ ‫تنظيم ك ��أ���س ال �ع��ال يف ال���ص�ين عام‬ ‫‪.2026‬‬ ‫وتعترب قطر من الدول املنتجة‬ ‫للنفط لكنها على اخل�صو�ص ثالث‬ ‫منتج للغاز الطبيعي يف العامل وهي‬ ‫ع�م�ل��ت م �ن��ذ ال�ل�ح�ظ��ة االوىل التي‬ ‫ت�ق��دم��ت ف�ي�ه��ا مب�ل�ف�ه��ا ر��س�م�ي��ا على‬ ‫ت�أمني كل م�ستلزمات دفرت ال�شروط‬ ‫التي و�ضعها االحتاد الدويل‪.‬‬ ‫ومتيز ملف قطر ‪ 2022‬با�ستخدام‬ ‫التقنيات امل�ستدامة و�أنظمة التربيد‬ ‫امل �� �س �ت �خ��دم��ة ع �ل��ى �أك� �م ��ل وج � ��ه يف‬ ‫املالعب ومناطق التدريب ومناطق‬ ‫امل � �ت � �ف ��رج �ي�ن‪ ،‬و�� �س� �ي� �ك ��ون مب� �ق ��درة‬ ‫ال�لاع �ب�ين واالداري �ي ��ن واجلماهري‬ ‫التمتع ببيئة باردة ومكيفة يف الهواء‬ ‫الطلق ال تتجاوز درجة حرارتها ‪27‬‬ ‫درجة مئوية‪.‬‬ ‫ورك��ز ملف قطر على ا�ستخدام‬ ‫التقنيات الفنية ل�ت�بري��د املالعب‪،‬‬ ‫وحل��ظ اي�ضا التخلي ع��ن ‪� 170‬ألف‬ ‫ك��ر� �س��ي يف خم �ت �ل��ف امل�ل�اع ��ب التي‬ ‫ت���س�ت���ض�ي��ف امل� �ب ��اري ��ات ب �ع��د انتهاء‬ ‫ال �ب �ط��ول��ة وم �ن �ح �ه��ا اىل البلدان‬ ‫ال �ن ��ام �ي ��ة‪ .‬ك �م��ا ان امل �ل�اع ��ب التي‬ ‫ت�ضمنها امللف �صديقة للبيئة بف�ضل‬ ‫ا�ستخدام التكنولوجيا املتطورة والتي‬ ‫ج�ع�ل��ت ن���س�ب��ة االن �ب �ع��اث الكربوين‬ ‫�صفر‪ ،‬وه��ذه امل�لاع��ب ال تبتعد عن‬ ‫بع�ضها البع�ض �سوى �ساعة واحدة‬ ‫وهو ما ي�سهل تنقل اجلماهري التي‬ ‫�ستح�ضر كا�س العامل‪.‬‬ ‫ومتلك دول��ة قطر خربة كبرية‬ ‫يف تنظيم االحداث الريا�ضية الكربى‬ ‫حيث نظمت ك�أ�س العامل لل�شباب عام‬ ‫‪ ،1995‬واحدى �أف�ضل دورات االلعاب‬ ‫ا�سيوية يف ال�ت��اري��خ ع��ام ‪ ،2006‬كما‬ ‫انها �ستحت�ضن ك�أ�س ا�سيا لكرة القدم‬ ‫ودورة االل �ع��اب العربية ع��ام ‪،2011‬‬

‫و��ض�ع��ت دول ��ة ق�ط��ر ال�غ�ن�ي��ة بالغاز‬ ‫ال�ن�ف��ط ك��رة ال �ق��دم يف ال���ش��رق االو�سط‬ ‫على خ��ارط��ة ال�ع��امل بعد ف��وزه��ا ب�شرف‬ ‫ا��س�ت���ض��اف��ة ن�ه��ائ�ي��ات ك ��أ���س ال �ع��امل عام‬ ‫‪ 2022‬اثر تفوقها على الواليات املتحدة‬ ‫يف اجلولة االخ�يرة من الت�صويت �أم�س‬ ‫اخلمي�س يف مقر الفيفا يف زيوريخ‪.‬‬ ‫وح �ق �ق��ت ق �ط��ر اف �� �ض��ل ن �ت��ائ��ج يف‬ ‫ال �ت �� �ص��وي��ت م �ن��ذ اجل ��ول ��ة االوىل التي‬ ‫ح�صلت فيها على ‪� 11‬صوتا‪ ،‬مقابل ‪10‬‬ ‫يف الثانية و‪ 11‬يف الثالثة ثم ‪� 14‬صوتا يف‬ ‫اجلولة النهائية مقابل ثمانية ا�صوات‬ ‫للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وف��ور اع�ل�ان النتيجة‪ ،‬اك��د ال�شيخ‬ ‫��س�ع��ود ب��ن ع�ب��د ال��رح�م��ن االم�ي�ن العام‬ ‫ل �ل �ج �ن��ة االومل� �ب� �ي ��ة ال �ق �ط��ري��ة ان قطر‬ ‫«و�ضعت ك��رة ال�ق��دم يف ال�شرق االو�سط‬ ‫على خارطة العامل»‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع «ف ��زن ��ا ب��اال� �س �ت �� �ض��اف��ة رغم‬ ‫املناف�سة يف بلدان كبرية»‪.‬‬ ‫وت�ن��اف���س��ت ق �ط��ر اي �� �ض��ا م��ع كوريا‬ ‫اجلنوبية واليابان وا�سرتاليا‪.‬‬ ‫ال � �ف� ��وز ال� �ق� �ط ��ري ال� �ب ��اه ��ر قوبل‬ ‫برتحيب م��ن ق�ي��ادات ريا�ضية خليجية‬ ‫اع �ت�بروا ان جميع دول اخل�ل�ي��ج معنية‬ ‫االن باال�ست�ضافة‪.‬‬ ‫وق ��ال ال���ش�ي��خ �أح �م��د ال�ف�ه��د رئي�س‬ ‫امل �ج �ل ����س االومل� �ب ��ي اال� �س �ي��وي «ن �ح��ن يف‬ ‫اخلليج مطلوب منا ال�شيء الكثري لدعم‬ ‫قطر يف مهمتها العاملية‪ ،‬ودول اخلليج‬ ‫معنية بكل ما حتمله الكلمة من معنى يف‬ ‫دعم اال�ست�ضافة القطرية»‪.‬‬ ‫�شقيقه ال�شيخ ط�لال الفهد رئي�س‬ ‫االحت��اد الكويتي لكرة القدم قال بدوره‬ ‫«ف ��وز ق�ط��ر با�ست�ضافة ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫ال �ع��امل ‪ 2022‬ه��و ف ��وز ل�ك��ل اخل�ل�ي��ج بل‬ ‫ف��وز ل�ك��ل ال �ع��رب‪ ،‬وامل �ط �ل��وب ح��ال�ي��ا من‬ ‫االحت � ��ادات ال�ع��رب�ي��ة ع�ل��ى وج ��ه العموم‬ ‫واالحت� � � � ��ادات اخل �ل �ي �ج �ي��ة وحكوماتها‬ ‫الوقوف �إىل جانب قطر يف كل ما يدعم‬ ‫ا�ست�ضافتها لنباهي العامل ب�أ�سره»‪.‬‬

‫جوزيف بالتر ي�سلم �أمري قطر ك�أ�س العامل عقب �إعالن النتائج �أم�س‬

‫باال�ضافة اىل العديد من البطوالت‬ ‫العاملية مثل ما�سرتز ال�سيدات لكرة‬ ‫امل �� �ض��رب‪ ،‬واح � ��دى م��راح��ل بطولة‬ ‫ال�ع��امل ل�ل��دراج��ات ال�ن��اري��ة‪ ،‬كما انها‬ ‫نظمت بطولة العامل اللعاب القوى‬ ‫داخل �صالة يف اذار‪/‬مار�س املا�ضي‪.‬‬ ‫وت�ع�ت�بر دول ��ة ق�ط��ر �أح ��د �أكرب‬ ‫خم�سة �أن�ظ�م��ة اقت�صادية متزايدة‬ ‫النمو يف العامل ونتيجة لذلك تقوم‬ ‫الدوحة ببناء مرافق �أ�سا�سية قيمتها‬ ‫�أك�ثر م��ن مئة مليار دوالر �أمريكي‬ ‫ينتهي العمل بها عام ‪.2012‬‬ ‫وت �خ �ط��ط ال ��دوح ��ة الن تكون‬ ‫امل��رك��ز االك��ادمي��ي وامل��رك��ز الريا�ضي‬ ‫وك��ذل��ك امل��رك��ز ال�سياحي الرئي�سي‬ ‫ملنطقة ال�شرق الأو� �س��ط‪ ،‬ولتحقيق‬ ‫ه��ذه ال��ر�ؤي��ة ت�ق��وم ب��زي��ادة مرافقها‬ ‫ال �� �س �ك �ن �ي��ة وال� �ف� �ن ��دق� �ي ��ة بطريقة‬ ‫ملحوظة‪.‬‬ ‫وجن�ح��ت ق�ط��ر يف ال�ت�ف��وق على‬ ‫ال �ق��وة ال�ع�ظ�م��ى ال ��والي ��ات املتحدة‬ ‫التي كانت مر�شحة بقوة ال�ست�ضافة‬ ‫العر�س العاملي للمرة الثانية بعد عام‬ ‫‪ 1994‬وال�ت��ي اب�ه��رت اجلميع خالل‬ ‫ت �ق��دمي م�ل�ف�ه��ا ام ����س االرب� �ع ��اء من‬ ‫خ�لال ر�سالة م�سجلة عرب الفيديو‬ ‫لرئي�سها ب ��اراك اوب��ام��ا ومداخالت‬ ‫م��ن امل�ن���ص��ة لرئي�سها ال���س��اب��ق بيل‬ ‫كلينتون واملمثل مورغان فرميان‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة تعقد‬

‫ام� ��اال ع �ل��ى م �ل��ف ق ��وي يف خمتلف‬ ‫املجاالت (املالعب والنقل واالقامة)‬ ‫وعلى جناحاتها يف م��ون��دي��ال ‪1994‬‬ ‫(ن �ح��و ‪ 70‬ال ��ف م �ت �ف��رج يف امل �ب ��اراة‬ ‫ال��واح��دة‪ ،‬رق��م قيا�سي) ال��ذي نظم‬ ‫للمرة االوىل يف امريكا ال�شمالية‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ع��ان��ى م�ل�ف��ا كوريا‬ ‫اجل �ن��وب �ي��ة وال� �ي ��اب ��ان م ��ن م�شكلة‬ ‫اق�ت�راب تنظيمهما للعر�س العاملي‬ ‫حيث نظماه معا عام ‪.2002‬‬ ‫من جهة اخ��رى‪ ،‬او�ضح االحتاد‬ ‫الدويل انه خالفا لالعوام ال�سابقة‪،‬‬ ‫مل يقدم تفا�صيل الت�صويت‪.‬‬ ‫رو�سيا ت�ست�ضيف مونديال‬ ‫‪2018‬‬ ‫وم �ن �ح��ت ال �ل �ج �ن��ة التنفيذية‬ ‫ال� �ت ��اب� �ع ��ة االحت � � � ��اد ال � � � ��دويل لكرة‬ ‫ال�ق��دم �أم����س اخلمي�س رو�سيا �شرف‬ ‫ا�ست�ضافة مونديال ‪.2018‬‬ ‫وهي املرة االوىل التي ت�ست�ضيف‬ ‫فيها رو��س�ي��ا ال�ن�ه��ائ�ي��ات‪ ،‬ه��ي كذلك‬ ‫اول دولة من اوروبا ال�شرقية‪.‬‬ ‫وتناف�ست رو�سيا على اال�ست�ضافة‬ ‫مع انكلرتا وملف م�شرتك ال�سبانيا‬ ‫وال�برت�غ��ال واخ��ر لهولندا وجارتها‬ ‫بلجيكا‪.‬‬ ‫وي�ح�م��ل اخ �ت �ي��ار رو� �س �ي��ا طابعا‬ ‫�سيا�سيا بامتياز النها مل تقدم على‬ ‫ال ��ورق ��ض�م��ان��ات ق��وي��ة فيما يتعلق‬ ‫ب��ال�ب�ن��ى ال�ت�ح�ت�ي��ة‪ ،‬ف�ك��ل � �ش��يء يجب‬

‫ان ي�شيد‪ :‬املالعب (با�ستثناء ملعب‬ ‫ل��وج�ن�ي�ك��ي يف م��و��س�ك��و ال� ��ذي يلبي‬ ‫�شروط اقامة مباريات ك�أ�س العامل)‬ ‫والفنادق و�شبكة النقل‪.‬‬ ‫وي�شكل ات�ساع االرا�ضي الرو�سية‬ ‫ب �ح��د ذات � ��ه حت��دي��ا ل��وج�ي���س�ت�ي��ا مع‬ ‫ان امل �ل��ف ي��رك��ز ع �ل��ى ‪ 13‬م��دي �ن��ة يف‬ ‫‪ 4‬جت �م �ع��ات ج �م �ي �ع �ه��ا يف املنطقة‬ ‫االوروبية من رو�سيا با�ستثناء مدينة‬ ‫ايكاترينربغ‪.‬‬ ‫ل � �ك� ��ن ال � ��دع � ��م ال�ل�ام� �ت� �ن ��اه ��ي‬ ‫لل�سلطات الرو�سية ورئي�س الوزراء‬ ‫ف�ل�ادمي�ي�ر ب ��وت�ي�ن ط� �م� ��أن اع�ضاء‬ ‫اللجنة التنفيذية للفيفا‪ ،‬بعد ان كان‬ ‫الزعيم الرو�سي لعب دورا ا�سا�سيا يف‬ ‫ا�ست�ضافة مدينة �سوت�شي االلعاب‬ ‫االوملبية ال�شتوية عام ‪.2014‬‬ ‫ون � ��دد ب ��وت�ي�ن ال � ��ذي �آث � ��ر عدم‬ ‫ال ��ذه ��اب اىل زي ��وري ��خ ل��دع��م امللف‬ ‫ال ��رو�� �س ��ي‪ ،‬االرب � �ع� ��اء يف ا�� �ش ��ارة اىل‬ ‫انكلرتا‪« ،‬حملة وا�ضحة �ضد اع�ضاء‬ ‫ال �ل �ج �ن��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة ل �ل �ف �ي �ف��ا‪ .‬لقد‬ ‫طمرناهم يف الوحل»‪.‬‬ ‫ور�أى ب�لات��ر ان ال �ت��وج��ه نحو‬ ‫اوروب � ��ا ال���ش��رق�ي��ة ي�ق��ع ��ض�م��ن ارادة‬ ‫اكت�شاف ارا���ض جديدة بعد ان نظم‬ ‫م��ون��دي��ال ‪ 2002‬يف ك��وري��ا اجلنوبية‬ ‫واليابان ومونديال ‪ 2010‬يف جنوب‬ ‫افريقيا‪.‬‬ ‫ويعترب جناح رو�سيا �صفعة قوية‬

‫النكلرتا مهد كرة القدم رغم امللف‬ ‫القوي الذي قدمته‪ ،‬ودفع تر�شيحها‬ ‫ثمن باهظا نتيجة ملا ك�شفته ال�صحف‬ ‫الربيطانية عن الف�ساد لدى اع�ضاء‬ ‫اللجنة التنفيذية‪.‬‬ ‫ومل ي�ع��ط ث�ق��ل رئ�ي����س ال� ��وزراء‬ ‫الربيطاين ديفيد كامريون ي�ساعده‬ ‫يف مهمته االم�ي�ر ول�ي��ام وجن��م كرة‬ ‫ال �ق��دم دي �ف �ي��د ب �ي �ك �ه��ام‪ ،‬ث �م��اره ومل‬ ‫ي�ستطع تكرار ما حققه رئي�س الوزراء‬ ‫اال�سبق ط��وين بلري ع��ام ‪ 2005‬حني‬ ‫انتزع من اللجنة االوملبية الدولية‬ ‫�شرف تنظيم اوملبياد ‪ 2012‬يف لندن‪.‬‬ ‫وكان امللف امل�شرتك بني ا�سبانيا‬ ‫والربتغال حمبوكا ب�شكل دقيق جدا‪،‬‬ ‫لكن يتعني على البلدين ان يواجها‬ ‫ازمة اقت�صادية وتوجد �شكوك كبرية‬ ‫ح��ول امكانية حل امل�شكلة املالية يف‬ ‫اجل ق�صري او متو�سط‪.‬‬ ‫وك��ان بالتر ك��رر م��رات ع��دة انه‬ ‫ال يحبذ التنظيم امل�شرتك وانه �ضد‬ ‫ه��ذا املبد�أ عموما بعد ان جربه عام‬ ‫‪ 2002‬يف كوريا اجلنوبية واليابان‪.‬‬ ‫رو�سيا ح�سمت املوقف يف الدور‬ ‫الثاين وقطر يف الرابع‬ ‫وعلمت وكالة فران�س بر�س من‬ ‫م���ص��ادر م��وث��وق��ة ان رو��س�ي��ا ح�سمت‬ ‫ام ��ر ا��س�ت���ض��اف�ت�ه��ا ل�ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2018‬يف ال��دور ال�ث��اين‪ ،‬فيما‬ ‫ح�سمته قطر يف ال ��دور ال��راب��ع بعد‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫مناف�سة مع الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫واو� � �ض� ��ح امل� ��� �ص ��در ان بلجيكا‬ ‫وه��ول �ن��دا خ��رج�ت��ا م��ن ال ��دور االول‬ ‫ب��ال�ن���س�ب��ة الخ �ت �ي��ار ال �ب �ل��د امل�ضيف‬ ‫ملونديال ‪ ،2018‬وانح�صرت املناف�سة‬ ‫يف الثاين بني انكلرتا ورو�سيا وامللف‬ ‫امل���ش�ترك ب�ين ا��س�ب��ان�ي��ا والربتغال‪،‬‬ ‫وكانت الكلمة االخرية لرو�سيا‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان��ه بالن�سبة ملونديال‬ ‫‪ ،2022‬ف�ق��د خ��رج��ت ا��س�ترال�ي��ا من‬ ‫ال� � ��دور االول‪ ،‬ت�ل�ت�ه��ا ال �ي ��اب ��ان من‬ ‫ال� �ث ��اين‪ ،‬ف �ك��وري��ا م��ن ال �ث��ال��ث‪ ،‬قبل‬ ‫ان تنح�صر املناف�سة ب�ين الواليات‬ ‫املتحدة وقطر يف الدور الرابع والت‬ ‫النتيجة ل�صالح قطر‪.‬‬ ‫ال�شيخ �سعود‪« :‬قطر و�ضعت‬ ‫ال�شرق االو�سط على خارطة‬ ‫العامل»‬ ‫اك � ��د ال �� �ش �ي��خ � �س �ع ��ود ب� ��ن عبد‬ ‫ال ��رح� �م ��ن االم� �ي ��ن ال � �ع� ��ام للجنة‬ ‫االوملبية القطرية �أم�س اخلمي�س ان‬ ‫قطر‪ ،‬البلد العربي الغني يف اخلليج‬ ‫و�ضعت كرة القدم يف ال�شرق االو�سط‬ ‫على خارطة العامل»‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شيخ �سعود يف ت�صريح‬ ‫لقناة اجل��زي��رة القطرية بعد قليل‬ ‫م��ن اع�ل�ان ن�ت��ائ��ج ت���ص��وي��ت اللجنة‬ ‫التنفيذية ل�لاحت��اد ال ��دويل «قطر‬ ‫و�ضعت كرة القدم يف ال�شرق االو�سط‬ ‫على اخلارطة العاملية»‪.‬‬

‫جماهري قطرية حتتفل عقب �إعالن النتائج �أم�س‬

‫�أما رئي�س االحتاد الإماراتي حممد‬ ‫خلفان الرميثي فاو�ضح «بدون �شك انه‬ ‫فوز لكل اخلليج»‪ ،‬م�ضيفا «قطر واجهة‬ ‫ح���ض��اري��ة خليجية يف ال�ت�ن�ظ�ي��م‪ ،‬وكما‬ ‫اب��دع��ت يف ال�سابق يف تنظيم املنا�سبات‬ ‫الريا�ضية الكربى �ستنجح بدرجة امتياز‬ ‫يف ا�ست�ضافة ك�أ�س العامل ‪.»2022‬‬ ‫وزي ��ر ال��ري��ا��ض��ة وال���ش�ب��اب اليمني‬ ‫حمو عباد ق��ال اي�ضا «الإع�ل�ان عن فوز‬ ‫م�ل��ف ق�ط��ر ب��ا��س�ت���ض��اف��ة ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2022‬عرب عنه اجلمهور اليمني‬ ‫يف احل��ال �أث�ن��اء م�ب��اراة الكويت والعراق‬ ‫يف خليجي ‪ 20‬فهتف �أك�ثر م��ن ‪� 20‬ألف‬ ‫متفرج لقطر يف فرحة كبرية م��ن قبل‬ ‫اجل�م�ي��ع رغ��م �أن الإع �ل�ان ج��اء يف وقت‬ ‫ح�سا�س من ركالت الرتجيح»‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ف ��رح ��ة ع ��ارم ��ة انفجرت‬ ‫يف ال��دوح��ة ف��ور اع�ل�ان رئ�ي����س االحتاد‬ ‫الدويل لكرة القدم ال�سوي�سري جوزيف‬ ‫ب�ل�ات ��ر ف� ��وز ق �ط��ر ب �� �ش��رف ا�ست�ضافة‬ ‫مونديال ‪.2022‬‬ ‫وق��د تداعى الآالف من القطريني‬

‫نتائج الت�صويت باالرقام‬ ‫زيوريخ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تفوقت قطر على الواليات املتحدة بـ ‪� 14‬صوتا مقابل ‪ 8‬ا�صوات يف الدور‬ ‫النهائي للظفر با�ست�ضافة نهائيات كا�س ال�ع��امل ‪ 2022‬لكرة ال�ق��دم يف عملية‬ ‫الت�صويت التي اقيمت �أم�س اخلمي�س كما اعلن االحتاد الدويل ر�سميا‪.‬‬ ‫يف املقابل ح�سمت رو�سيا �سباق ن�سخة عام ‪ 2018‬بح�صولها على ‪� 13‬صوتا‬ ‫مقابل ‪ 7‬ا�صوات ال�سبانيا يف الدور الثاين‪.‬‬ ‫وهنا تفا�صيل توزيع اال�صوات يف ن�سختي ‪ 2018‬و‪:2022‬‬ ‫‪:2018‬‬ ‫ الدور االول‪ :‬انكلرتا (�صوتان) وهولندا‪/‬بلجيكا (‪ 4‬ا�صوات) وا�سبانيا‪/‬‬‫الربتغال (‪ 7‬ا�صوات) ورو�سيا (‪ 9‬ا�صوات)‪ ،‬خرجت انكلرتا‬ ‫ الدور الثاين‪ :‬هولندا‪/‬بلجيكا (�صوتان) وا�سبانيا‪/‬الربتغال (‪ 7‬ا�صوات)‬‫ورو�سيا (‪� 13‬صوتا‪ ،‬ح�صلت على االكرثية)‬ ‫‪:2022‬‬ ‫ الدور االول‪ :‬ا�سرتاليا (�صوت واحد) واليابان (‪ 3‬ا�صوات) وكوريا اجلنوبية‬‫(‪ 4‬ا�صوات) وقطر (‪� 11‬صوتا) والواليات املتحدة (‪ 3‬ا�صوات)‪ .‬خرجت ا�سرتاليا‬ ‫ الدور الثاين‪ :‬اليابان (�صوتان) وكوريا اجلنوبية (‪ 5‬ا�صوات) وقطر (‪)10‬‬‫والواليات املتحدة (‪ 5‬ا�صوات)‪ .‬خرجت اليابان‬ ‫ الدور الثالث‪ :‬كوريا اجلنوبية (‪ 5‬ا�صوات) وقطر (‪� 11‬صوتا) والواليات‬‫املتحدة (‪ 6‬ا�صوات)‪ .‬خرجت كوريا اجلنوبية‪.‬‬ ‫ الدور الرابع‪ :‬قطر (‪� 14‬صوتا) والواليات املتحدة ‪ 8‬ا�صوات‪ .‬ح�صلت قطر‬‫على االكرثية‪.‬‬

‫واجلاليات العربية واالجنبية يف الدوحة‬ ‫منذ �ساعات م��ا بعد الظهر للتجمع يف‬ ‫��س��اح��ات رئي�سية ح��ددت�ه��ا ق�ط��ر ملتابعة‬ ‫الت�صويت‪.‬‬ ‫و�� �ش� �ه ��د � � �س� ��وق واق � � � ��ف ال�ت��راث� ��ي‬ ‫القريب من كورني�ش الدوحة اكرب هذه‬ ‫التجمعات واك�ثره��ا تنوعا‪ ،‬كما تقاطر‬ ‫االالف اىل املدينة التعليمية يف �ضواحي‬ ‫الدوحة ومنطقة ا�سباير زون التي ت�ضم‬ ‫ا�ستاد خليفة ال��دويل واكادميية ا�سباير‬ ‫للتفوق الريا�ضي‪.‬‬ ‫وق � ��د � � �س ��ادت ح ��ال ��ة م ��ن الرتقب‬ ‫والتلهف ل�سماع خ�بر اع�ل�ان ف��وز قطر‬ ‫ب�ت�ن�ظ�ي��م ن �ه��ائ �ي��ات ك ��أ���س ال �ع��امل ‪2022‬‬ ‫فر�ضتها �أ�شهر من ح�شد كافة امل�ؤ�س�سات‬ ‫االع�ل�ام� �ي ��ة وم ��ؤ� �س �� �س��ات ق �ط��ر وحتى‬ ‫م�ؤ�س�سات النفط والغاز والبرتوكيماويات‬ ‫حلملة دعم ملف قطر ال�شعبية‪.‬‬ ‫ال� �ق� �ط ��ري حم� �م ��د ال� �ك� �ل ��دي ق ��ال‬ ‫وال ��دم ��وع ت�غ�م��ر وج �ه��ه «ان� ��ه � �ش �ع��ور ال‬ ‫يو�صف‪ ،‬فانا ال ا�صدق نف�سي»‪ ،‬وي�ضيف‬ ‫ق�ط��ري �آخ��ر ي��دع��ى ح�سني احل ��داد «كنا‬ ‫مت�أكدين بن�سبة ثمانني باملئة من الفوز‪،‬‬ ‫ف �ن �ح��ن ف� �خ ��ورون ون ��رف ��ع ر�أ� �س �ن��ا بهذا‬ ‫االجن��از وقيادتنا كانت بكل قوتها خلف‬ ‫امللف وهذا فحر واجناز لكل العرب»‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل �� �ص��ري �أ� �ش ��رف ج��اب��ر (‪34‬‬ ‫ع��ام��ا) ال��ذي ا�صطحب معه عائلتة اىل‬ ‫� �س��وق واق ��ف ك��ال�ك�ث�يري��ن م��ن املتابعني‬ ‫«اري��د لقطر ان تقوم بهذه اال�ست�ضافة‬ ‫لرفع ا�سم العرب عاليا‪ ،‬فكوريا واليابان‬ ‫لي�ستا �أف�ضل منا وملف قطر ت�ضمن كل‬ ‫ما اراده الفيفا وي�ضاهي امللفات االخرى‬ ‫واحلرارة لن تكون عائقا»‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬اعترب اللبناين روبري‬ ‫خ ��وري (‪ 26‬ع��ام��ا) ان «ف��ر��ص��ة متابعة‬ ‫ال�ن�ه��ائ��ي ك��ام�لا يف ق�ط��ر ال متاثلها اي‬ ‫ف��ر� �ص��ة»‪ ،‬وال ي �ت �خ��وف «م ��ن الت�ضخم‬ ‫وغالء اال�سعار ا�ستنادا خلربة ا�ست�ضافة‬ ‫الآ� �س �ي��اد ‪ ،»2006‬وي���ض�ي��ف «املونديال‬ ‫�سيجلب الفر�ص االقت�صادية والرخاء‬ ‫للجميع»‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ا� �ص��وات ال �ف��وف��وزي�لا التي‬ ‫ا��ش�ت�ه��رت يف م��ون��دي��ال ‪ 2010‬يف جنوب‬ ‫اف��ري �ق �ي��ا‪ ،‬ط��اغ �ي��ة يف � �س��وق واق � ��ف مع‬ ‫االط� �ف ��ال وال �ك �ب��ار وم �ئ ��ات اال�شخا�ص‬ ‫الذين جتمعوا وقوفا امام �شا�شة عمالقة‬ ‫ملتابعة الت�صويت النهائي بعد ان �ضاقت‬ ‫بهم مقاعد ع�شرات املقاهي املنت�شرة يف‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سوق الرتاثي‪.‬‬ ‫الفهد‪ :‬دول اخلليج معنية بدعم‬ ‫اال�ست�ضافة القطرية‬ ‫ه �ن ��أ ال���ش�ي��خ �أح �م��د ال �ف �ه��د رئي�س‬ ‫املجل�س االوملبي اال�سيوي قطر بفوزها‬ ‫بتنظيم ك�أ�س العامل ‪ 2022‬واعترب ان دول‬ ‫اخلليج معنية بهذه اال�ست�ضافة‪.‬‬ ‫وق��ال الفهد «اليوم فرحنا مرتني‪،‬‬ ‫الأوىل ب�ف��وز قطر با�ست�ضافة نهائيات‬ ‫ك ��أ���س ال �ع��امل‪ ،‬وال�ث��ان�ي��ة ب�ت��أه��ل الكويت‬ ‫لنهائي خليجي ‪ .»20‬وا��ض��اف «نحن يف‬ ‫اخلليج مطلوب منا ال�شيء الكثري لدعم‬ ‫قطر يف مهمتها العاملية‪ ،‬ودول اخلليج‬ ‫معنية بكل ما حتمله الكلمة من معنى يف‬ ‫دعم اال�ست�ضافة القطرية»‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال ال�شيخ طالل الفهد‬ ‫رئي�س االحت��اد الكويتي لكرة ال�ق��دم �إن‬ ‫«ف ��وز ق�ط��ر با�ست�ضافة ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫ال �ع��امل ‪ 2022‬ه��و ف ��وز ل�ك��ل اخل�ل�ي��ج بل‬ ‫ف��وز ل�ك��ل ال �ع��رب‪ ،‬وامل �ط �ل��وب ح��ال�ي��ا من‬ ‫االحت � ��ادات ال�ع��رب�ي��ة ع�ل��ى وج ��ه العموم‬ ‫واالحت� � � � ��ادات اخل �ل �ي �ج �ي��ة وحكوماتها‬ ‫الوقوف �إىل جانب قطر يف كل ما يدعم‬ ‫ا�ست�ضافتها لنباهي العامل ب�أ�سره»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع «��س�ج��ل ال �ق �ط��ري��ون جناحا‬ ‫ب��اه��را يف �آ��س�ي��اد ال��دوح��ة ‪ 2006‬و�أذهلوا‬ ‫العامل يف التنظيم والنجاح وهم قادرون‬ ‫على �إب �ه��ار ال�ع��امل يف ‪ 2022‬يف نهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل»‪.‬‬ ‫�أما رئي�س االحتاد الإماراتي حممد‬ ‫خلفان الرميثي فقال بدوره «بدون �شك‬ ‫انه فوز لكل اخلليج وقد �شاهدنا ملعب‬ ‫‪ 22‬مايو قد انتف�ض عن بكرة �أبيه مبجرد‬ ‫�إع�ل�ان �ساعة امللعب �أث�ن��اء لقاء الكويت‬ ‫والعراق فوز قطر باال�ست�ضافة»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف «ق �ط��ر واج �ه��ة ح�ضارية‬ ‫خليجية يف ال�ت�ن�ظ�ي��م‪ ،‬وك �م��ا اب��دع��ت يف‬ ‫ال�سابق يف تنظيم املنا�سبات الريا�ضية‬ ‫ال� �ك�ب�رى � �س �ت �ن �ج��ح ب ��درج ��ة ام� �ت� �ي ��از يف‬ ‫ا�ست�ضافة ك�أ�س العامل ‪.»2022‬‬ ‫وزي ��ر ال��ري��ا��ض��ة وال���ش�ب��اب اليمني‬ ‫حمو عباد ق��ال اي�ضا «الإع�ل�ان عن فوز‬ ‫م�ل��ف ق�ط��ر ب��ا��س�ت���ض��اف��ة ن�ه��ائ�ي��ات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2022‬عرب عنه اجلمهور اليمني‬ ‫يف احل��ال �أث�ن��اء م�ب��اراة الكويت والعراق‬ ‫فهتف �أك�ث�ر م��ن ‪� 20‬أل��ف متفرج لقطر‬ ‫يف فرحة كبرية من قبل اجلميع رغم �أن‬ ‫الإعالن جاء يف وقت ح�سا�س من ركالت‬ ‫الرتجيح»‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫فرحة عارمة يف الدوحة‬ ‫الدوحة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫انفجرت فرحة عارمة يف الدوحة فور اعالن رئي�س االحتاد الدويل‬ ‫لكرة ال�ق��دم ال�سوي�سري ج��وزي��ف بالتر ف��وز قطر ب�شرف ا�ست�ضافة‬ ‫مونديال ‪.2022‬‬ ‫وقد تداعى الآالف من القطريني واجلاليات العربية واالجنبية يف‬ ‫الدوحة منذ �ساعات ما بعد الظهر للتجمع يف �ساحات رئي�سية حددتها‬ ‫قطر ملتابعة الت�صويت‪.‬‬ ‫و�شهد �سوق واقف الرتاثي القريب من كورني�ش الدوحة اكرب هذه‬ ‫التجمعات واكرثها تنوعا‪ ،‬كما تقاطر االالف اىل املدينة التعليمية يف‬ ‫�ضواحي الدوحة ومنطقة ا�سباير زون التي ت�ضم ا�ستاد خليفة الدويل‬ ‫واكادميية ا�سباير للتفوق الريا�ضي‪.‬‬ ‫وق��د ��س��ادت حالة م��ن ال�ترق��ب والتلهف ل�سماع خ�بر اع�لان فوز‬ ‫قطر بتنظيم نهائيات ك�أ�س العامل ‪ 2022‬فر�ضتها �أ�شهر من ح�شد كافة‬ ‫امل�ؤ�س�سات االعالمية وم�ؤ�س�سات قطر وحتى م�ؤ�س�سات النفط والغاز‬ ‫والبرتوكيماويات حلملة دعم ملف قطر ال�شعبية‪.‬‬ ‫وقال امل�صري �أ�شرف جابر (‪ 34‬عاما) الذي ا�صطحب معه عائلتة‬ ‫اىل �سوق واق��ف كالكثريين من املتابعني «اري��د لقطر ان تقوم بهذه‬ ‫اال�ست�ضافة لرفع ا�سم ال�ع��رب عاليا‪ ،‬فكوريا وال�ي��اب��ان لي�ستا �أف�ضل‬ ‫منا وملف قطر ت�ضمن كل ما اراده الفيفا وي�ضاهي امللفات االخرى‬ ‫واحلرارة لن تكون عائقا»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اعترب اللبناين روب�ير خ��وري (‪ 26‬عاما) ان «فر�صة‬ ‫متابعة النهائي كامال يف قطر ال متاثلها اي ف��ر��ص��ة»‪ ،‬وال يتخوف‬ ‫«من الت�ضخم وغالء اال�سعار ا�ستنادا خلربة ا�ست�ضافة الآ�سياد ‪،»2006‬‬ ‫وي�ضيف «املونديال �سيجلب الفر�ص االقت�صادية والرخاء للجميع»‪.‬‬ ‫وكانت ا�صوات الفوفوزيال التي ا�شتهرت يف مونديال ‪ 2010‬يف جنوب‬ ‫افريقيا‪ ،‬طاغية يف �سوق واقف مع االطفال والكبار ومئات اال�شخا�ص‬ ‫الذين جتمعوا وقوفا امام �شا�شة عمالقة ملتابعة الت�صويت النهائي بعد‬ ‫ان �ضاقت بهم مقاعد ع�شرات املقاهي املنت�شرة يف ال�سوق الرتاثي‪.‬‬

‫قطر يف �سطور‬ ‫زيوريخ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫امل�ساحة‪ 11427 :‬كلم مربع‬ ‫عدد ال�سكان‪ :‬نحو ‪ 1, 7‬مليون ن�سمة منهم نحو ‪ 300‬الف قطري‬ ‫العا�صمة‪ :‬الدوحة‬ ‫االحتاد‪ :‬ت�أ�س�س عام ‪1960‬‬ ‫ان�ضم اىل االحتاد الدويل (فيفا) عام ‪1970‬‬ ‫ان�ضم اىل االحتاد اال�سيوي عام ‪1972‬‬ ‫عدد االندية‪ :‬نحو ‪ 25‬ناديا‬ ‫عدد الالعبني‪ :‬نحو ‪ 2500‬العب‬ ‫اال�ستاد الوطني‪ :‬ا�ستاد خليفة يف الدوحة (‪ 50‬الف متفرج)‬ ‫مل تنظم املونديال �سابقا ومل ت�شارك فيه‬ ‫رو�سيا يف �سطور‬ ‫يف ما يلي نبذة عن رو�سيا التي ت�ست�ضيف ك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫عام ‪:2018‬‬ ‫امل�ساحة‪ 17098242 :‬كلم مربع‬ ‫العا�صمة‪ :‬مو�سكو‬ ‫ال�سكان‪ :‬حواىل ‪ 142‬مليون ن�سمة‬ ‫اه ��م امل�ل�اع ��ب‪ :‬ل��وج�ي�ن�ك��ي (م��و� �س �ك��و) وغ ��ازب ��روم اري �ن��ا (�سانت‬ ‫بطر�سبورغ) وامللعب االوملبي (�سوت�شي)‬ ‫م�شاركاتها يف املونديال‪ :‬رو�سيا مرتان (‪ 1994‬و‪ )2002‬واالحتاد‬ ‫ال���س��وف�ي��ات��ي ‪ 7‬م ��رات (‪ 1958‬و‪ 1962‬و‪ 1966‬و‪ 1970‬و‪ 1982‬و‪1986‬‬ ‫و‪.)1990‬‬ ‫مل تنظم املونديال �سابقا‬

‫الدول امل�ضيفة للمونديال‬ ‫زيوريخ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يف ما يلي �سجل الدول امل�ضيفة لنهائيات ك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫منذ الن�سخة االوىل عام ‪:1930‬‬ ‫‪ :1930‬االوروغواي‪ :1934 ,‬ايطاليا‪ :1938 ,‬فرن�سا‪ :1950 ,‬الربازيل‪,‬‬ ‫‪� :1954‬سوي�سرا‪ :1958 ,‬ال�سويد‪ :1962 ,‬ت�شيلي‪ :1966 ,‬انكلرتا‪:1970 ,‬‬ ‫املك�سيك‪ :1974,‬املانيا الغربية‪ :1978 ,‬االرجنتني‪ :1982 ,‬ا�سبانيا‪:1986 ,‬‬ ‫املك�سيك‪ :1990 ,‬ايطاليا‪ :1994 ,‬الواليات املتحدة‪ :1998 ,‬فرن�سا‪:2002 ,‬‬ ‫كوريا اجلنوبية واليابان‪ :2006 ,‬املانيا ‪ :2010,‬جنوب افريقيا‪:2014 ,‬‬ ‫الربازيل‪ :2018 ,‬رو�سيا‪ :2022 ,‬قطر‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫ليخ بوزنان يق�صي يوفنتو�س‬

‫�آيندهوفن وميتالي�ست ويونغ بويز ومان�ش�سرت �سيتي‬ ‫وباير ليفركوزن و�سبورتينغ ل�شبونة وبوزنان �إىل الدور الثاين‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫فقد يوفنتو�س الإيطايل �آماله‬ ‫يف ال�ت��أه��ل �إىل ال ��دور ال�ث��اين (دور‬ ‫الـ‪ )32‬من بطولة الدوري الأوروبي‬ ‫لكرة القدم (يوروبا ليغ)‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫تعادله م�ساء �أول من �أم�س الأربعاء‬ ‫مع م�ضيفه ليخ ب��وزن��ان البولندي‬ ‫ب �ه��دف ل�ك��ل ف��ري��ق‪�� ،‬ض�م��ن اجلولة‬ ‫اخلام�سة م��ن مناف�سات املجموعة‬ ‫الأوىل للبطولة‪.‬‬ ‫وكان ليخ بوزنان يف طريقه �إىل‬ ‫ال �ف��وز ع�ل��ى ف��ري��ق ال���س�ي��دة العجوز‬ ‫بهدف لالتفي �أرتيوم�س رودنيف�س‬ ‫�سجله م�ن��ذ ال��دق�ي�ق��ة ‪ ،12‬غ�ير �أن‬ ‫فينت�شنزو ياكوينتا �أن�ق��ذ م��اء وجه‬ ‫ال�ضيوف وجنبهم اخل�سارة ب�إدراك‬ ‫التعادل يف الدقيقة ‪� 84‬إثر متريرة‬ ‫من ال�صربي ميلو�ش كرا�سيت�ش‪.‬‬ ‫ومل ي � �ك� ��ن ال � � �ه� � ��دف ك ��اف� �ي� �اً‬ ‫ليوفنتو�س ال��ذي ك��ان بحاجة �إىل‬ ‫ال� �ف ��وز لل��إب �ق��اء ع �ل��ى ح �ظ��وظ��ه يف‬ ‫ال �ت ��أه��ل‪ ،‬وحل ��ق ب��ال �ت��ايل مبواطنه‬ ‫�سمبدوريا الذي ودع �أي�ضاً بخ�سارته‬ ‫�أم� � ��ام � �ض �ي �ف��ه �أي �ن ��ده ��وف ��ن (‪)2-1‬‬ ‫الثالثاء �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ورف��ع ليخ ب��وزن��ان ر�صيده �إىل‬ ‫‪ 8‬ن �ق��اط يف امل ��رك ��ز ال� �ث ��اين بفارق‬ ‫‪ 3‬ن �ق��اط �أم � ��ام ي��وف�ن�ت��و���س و�ضمن‬ ‫بالتايل املركز الثاين بغ�ض النظر‬ ‫ع ��ن ن �ت �ي �ج��ة م� �ب ��ارات ��ه يف اجلولة‬ ‫ال �ث��ال �ث��ة الأخ� �ي ��رة �أم� � ��ام ري� ��د بول‬ ‫��س��ال��زب��ورغ ال�ن�م���س��اوي لأن ��ه يتفوق‬ ‫على يوفنتو�س باملواجهات املبا�شرة‬ ‫ب �ت �ع��ادل��ه م �ع��ه (‪ )3-3‬يف تورينو‪،‬‬ ‫و(‪ )1-1‬يف بوزنان‪.‬‬ ‫وه� ��و ال �ت �ع ��ادل اخل��ام ����س على‬ ‫ال�ت��وايل ليوفنتو�س وعجز بالتايل‬ ‫عن حتقيق �أي فوز يف ال��دور الأول‪،‬‬ ‫وتبقى مباراته مع مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫الإن� �ك� �ل� �ي ��زي يف اجل ��ول ��ة الأخ� �ي��رة‬ ‫هام�شية‪.‬‬ ‫و�ضمن املجموعة الأوىل �أي�ضاً‬ ‫حجز مان�ش�سرت �سيتي بطاقته عن‬ ‫جدارة بفوزه الكبري على �ضيفه ريد‬ ‫ب��ول ��س��ال��زب��ورغ النم�ساوي بثالثة‬ ‫�أهداف نظيفة تناوب على ت�سجيلها‬ ‫الإي� � �ط � ��ايل م� ��اري� ��و ب��ال��وت �ي �ل��ي يف‬ ‫الدقيقتني ‪ 18‬و‪ ،65‬و�آدم جون�سون‬ ‫يف الدقيقة ‪.78‬‬ ‫وع��زز مان�ش�سرت �سيتي موقعه‬ ‫يف ال�صدارة بر�صيد ‪ 10‬نقاط مقابل‬ ‫نقطتني ل�سالزبورغ �صاحب املركز‬ ‫الأخري‪.‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة ال�ث��ان�ي��ة‪� ،‬ضمن‬ ‫ب��اي��ر ل�ي�ف��رك��وزن ت��أه�ل��ه وال�صدارة‬ ‫بفوزه الثمني على م�ضيفه روزنبورغ‬ ‫ال�ن�روي� �ج ��ي ب �ه ��دف وح �ي ��د �سجله‬ ‫�سيدين �سام يف الدقيقة ‪.35‬‬ ‫ورف��ع ب��اي��ر ليفركوزن ر�صيده‬ ‫�إىل ‪ 11‬نقطة ب�ف��ارق ‪ 4‬ن�ق��اط �أمام‬

‫مان�ش�سرت �سيتي حجز بطاقته بعد فوزه على �سالزبورغ النم�ساوي بثالثة �أهداف‬

‫�آري ����س ��س��ال��ون�ي�ك��ي ال �ي��ون��اين الذي‬ ‫خطا خطوة كبرية نحو الدور الثاين‬ ‫ب �ف��وزه ال�ث�م�ين ع�ل��ى ح��ام��ل اللقب‬ ‫�أتلتيكو مدريد الإ�سباين ‪.2-3‬‬ ‫و�سجل �أهداف �آري�س �سالونيكي‬ ‫ق��ائ��ده املهاجم الإ��س�ب��اين �سريخيو‬ ‫ك��وك��ي يف ال��دق �ي �ق �ت�ين ‪ 2‬و‪ 51‬من‬ ‫رك �ل��ة ج ��زاء ون�ي�ك��و���س الزاريدي�س‬ ‫يف ال��دق�ي�ق��ة ‪ ،81‬فيما �أح ��رز هديف‬ ‫�أت �ل �ت �ي �ك��و م ��دري ��د جن �م��ي هجومه‬ ‫الأوروغ� � � ��وي� � � ��اين دي� �ي� �غ ��و ف � ��ورالن‬ ‫والأرج�ن�ت�ي�ن��ي �سريخيو �أغ��وي��رو يف‬ ‫الدقيقتني ‪ 11‬و‪ 16‬على التوايل‪.‬‬ ‫ورفع �آري�س �سالونيكي ر�صيده‬ ‫�إىل ‪ 7‬نقاط بفارق املواجهات املبا�شرة‬ ‫�أمام �أتلتيكو مدريد‪ ،‬حيث فاز عليه‬ ‫‪�-1‬صفر ذهاباً يف �سالونيكي‪.‬‬ ‫وب��ات الفريق اليوناين بحاجة‬ ‫�إىل الفوز يف اجلولة الأخ�ي�رة على‬ ‫��ض�ي�ف��ه روزن � �ب� ��ورغ � �ص��اح��ب املركز‬ ‫الأخ �ي��ر ل�ي�ل�ح��ق ب �ب��اي��ر ليفركوزن‬ ‫�إىل ال��دور الثاين بغ�ض النظر عن‬ ‫نتيجة م�ب��اراة �أتلتيكو مدريد �أمام‬ ‫م�ضيفه باير ليفركوزن‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ال �ث��ة‪ ،‬حقق‬ ‫��س�ب��ورت�ي�ن��غ ل���ش�ب��ون��ة الأه� ��م بفوزه‬ ‫ع�ل��ى ل�ي��ل ال�ف��رن���س��ي ب �ه��دف وحيد‬ ‫�سجله ال�برازي�ل��ي �أن��در� �س��ون بولغا‬ ‫يف ال��دق �ي �ق��ة ‪ ،28‬وخ �ط��ف الت�أهل‬ ‫وال�صدارة‪.‬‬

‫ورفع �سبورتينغ ل�شبونة ر�صيده‬ ‫�إىل ‪ 12‬نقطة مقابل ‪ 5‬نقاط لليل‬ ‫الذي تراجع �إىل املركز الثالث وبات‬ ‫م�ط��ال�ب�اً م��ن �أج ��ل ال �ت ��أه��ل بالفوز‬ ‫يف اجل ��ول ��ة الأخ� �ي ��رة ع �ل��ى �ضيفه‬ ‫الغانتواز البلجيكي الذي انتزع منه‬ ‫امل��رك��ز ال�ث��اين ب�ف��وزه على ليف�سكي‬ ‫� �ص��وف �ي��ا ال �ب �ل �غ��اري ب �ه ��دف وحيد‬ ‫�سجله الربازيلي فرناندو واال�س يف‬ ‫الدقيقة ‪.77‬‬ ‫وحل� �ق ��ت �أن � ��دي � ��ة �آي� �ن ��ده ��وف ��ن‬ ‫ال �ه��ول �ن��دي وم�ي�ت��ال�ي���س��ت خاركيف‬ ‫الأوك��راين ويونغ بويز ال�سوي�سري‬ ‫بركب املت�أهلني �إىل الدور الثاين من‬ ‫م�سابقة ال��دوري الأوروب��ي (يوروبا‬ ‫ليغ) يف كرة القدم بفوز الأول على‬ ‫م�ضيفه �سمبدوريا الإي�ط��ايل ‪،1-2‬‬ ‫وال � �ث� ��اين ع �ل��ى � �ض �ي �ف��ه ديربي�شن‬ ‫املجري بالنتيجة ذاتها اليوم الأربعاء‬ ‫يف اجل��ول��ة اخلام�سة قبل الأخرية‬ ‫للمجموعة التا�سعة‪ ،‬والثالث على‬ ‫�ضيفه �شتوتغارت الأملاين ‪� 2-4‬ضمن‬ ‫املجموعة الثامنة‪.‬‬ ‫وحجز �آيندهوفن وميتالي�ست‬ ‫خ��ارك�ي��ف بطاقتي امل�ج�م��وع��ة حيث‬ ‫يت�صدر الأول الرتتيب بر�صيد ‪13‬‬ ‫نقطة مقابل ‪ 10‬للفريق الأوكراين‪،‬‬ ‫فيما خرج �سمبدوريا خايل الوفا�ض‬ ‫ب�ت�ج�م��د ر� �ص �ي��ده ع �ن��د ‪ 5‬ن �ق��اط يف‬ ‫املركز الثالث على غ��رار ديربي�شن‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب) يوفنتو�س فقد �آماله بالت�أهل بعد التعادل مع ليخ بوزنان البولندي‬

‫الذي مني بخ�سارته اخلام�سة على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫يف امل � � �ب� � ��ارا الأوىل‪ ،‬انتظر‬ ‫� �س �م �ب��دوري��ا ال��دق �ي �ق��ة ال �ث��ال �ث��ة من‬ ‫الوقت ب��دل ال�ضائع لل�شوط الأول‬ ‫ليفتتح الت�سجيل ع�بر جامباولو‬ ‫ب��ات��زي �ن��ي ب� ��ارمت� ��اءة ر�أ� �س �ي��ة داخ ��ل‬ ‫املنطقة‪ ،‬بيد �أن �آيندهوفن انتف�ض‬ ‫يف ال�شوط الثاين و�سجل ثنائية عرب‬ ‫مهاجمه ال�سويدي �أوال تويفونن يف‬ ‫الدقيقتني ‪� 51‬إثر متريرة عر�ضية‬ ‫من الدويل املغربي الأ�صل �إبراهيم‬ ‫�أفالي و‪.90‬‬ ‫ويف ال �ث��ان �ي��ة‪ ،‬ك� ��ان ديربي�شن‬ ‫ال�ب��ادىء بالت�سجيل بوا�سطة بيرت‬ ‫ت�شفيتكوفيت�ش (‪ 48‬من ركلة جزاء)‪،‬‬ ‫ورد �أ��ص�ح��اب الأر� ��ض بهدفني لأدم‬ ‫ب��ودي (‪ 52‬خط�أ يف مرمى فريقه)‬ ‫وديني�س �أوليينيك (‪.)88‬‬ ‫ويف املجموعة الثامنة‪ ،‬ا�ستغل‬ ‫يونغ بويز عاملي االر�ض واجلمهور‬ ‫وتغلب على �شتوتغارت ‪ 2-4‬وحلق‬ ‫ب��ه اىل ال��دور ال�ث��اين م�ستفيدا من‬ ‫تعادل اودن�سي الدمناركي مع خيتايف‬ ‫اال�� �س� �ب ��اين ب �ه ��دف ل �ه��ان��ز هرنيك‬ ‫اندريا�سن (‪ )90‬مقابل هدف لبدرو‬ ‫ريو�س ما�سرت (‪.)17‬‬ ‫ورف��ع يونغ بويز ر�صيده �إىل ‪9‬‬ ‫نقاط يف املركز الثاين بفارق ‪ 3‬نقاط‬ ‫خلف �شتوتغارت املت�صدر والذي مني‬

‫بخ�سارته الأوىل‪ ،‬وب�ف��ارق ‪ 5‬نقاط‬ ‫�أمام خيتايف و�أودن�سي‪.‬‬ ‫وت �ق��دم ي��ون��غ ب��وي��ز ع�بر دافيد‬ ‫ديغن يف الدقيقة ‪ ،35‬ورد �شتوتغارت‬ ‫بهدفني للرو�سي بافل بوفريبنياك‬ ‫(‪ )48‬وزف��ن �شيبلوك (‪ ،)68‬قبل �أن‬ ‫ينتف�ض �أ�صحاب الأر�ض يف الدقائق‬ ‫الأخ �ي��رة و� �س �ج �ل��وا ث�لاث��ة �أه� ��داف‬ ‫ع�بر �سكوت �سوتر (‪ )78‬والزامبي‬ ‫�إميانيول مايوكا (‪ 81‬و‪.)82‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة ال���س��اب�ع��ة‪ ،‬تابع‬ ‫زي�ن�ي��ت � �س��ان ب�ط��ر��س�ب��ورغ الرو�سي‬ ‫نتائجه الرائعة وحقق فوزه اخلام�س‬ ‫على التوايل بتغلبه على اندرخلت‬ ‫البلجيكي بثالثة �أه��داف الليك�سي‬ ‫ي��ون��وف (‪ )12‬والك�سندر بوخاروف‬ ‫(‪ )65‬وامل �ج��ري ت�شابوك�س هو�شتي‬ ‫(‪ )88‬مقابل ه��دف للربازيلي كانو‬ ‫(‪.)87‬‬ ‫وع��زز زينيت ال��ذي ك��ان �ضامناً‬ ‫ت��أه�ل��ه �إىل ال ��دور ال�ث��اين ال�صدارة‬ ‫ر�صيده ب �ـ‪ 15‬نقطة مقابل ‪ 4‬نقاط‬ ‫لأندرخلت الذي بقي ثالثاً‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ذاتها‪ ،‬خطا �أيك‬ ‫اثينا ال�ي��ون��اين خ�ط��وة ك�ب�يرة نحو‬ ‫ال� ��دور ال �ث��اين ب �ف��وزه ال�ث�م�ين على‬ ‫م�ضيفه هايدوك �سبليت الكرواتي‬ ‫بثالثة اه��داف لالرميني انيا�سيو‬ ‫م� ��ارت� ��ن � �س �ك��وك��و (‪ 51‬م� ��ن ركلة‬ ‫ج ��زاء) وكو�ستا�س م��ان��وال���س (‪)61‬‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫والأرجنتيني ا�سماعيل بالنكو (‪)84‬‬ ‫م �ق��اب��ل ه ��دف ل�ي��وري�ت���ش��ا بوجلات‬ ‫(‪)90‬‬ ‫وع � ��زز �أي � ��ك اي �ث �ي �ن��ا م��وق �ع��ه يف‬ ‫املركز الثاين بر�صيد ‪ 7‬نقاط وبات‬ ‫بحاجة اىل نقطة واحدة من مباراته‬ ‫�أم��ام �ضيفه زينيت لينتزع البطاقة‬ ‫الثانية اىل الدور الثاين‪.‬‬ ‫�أما �أندرخلت فيحتاج اىل الفوز‬ ‫على �ضيفه هايدوك �سبليت �صاحب‬ ‫امل��رك��ز الأخ�ي��ر وال� ��ذي خ ��رج خايل‬ ‫الوفا�ض بعدما جتمد ر�صيده عند ‪3‬‬ ‫نقاط‪� ،‬شرط خ�سارة �أيك �أثينا �أمام‬ ‫زينيت‪ ،‬لأن الفريق البلجيكي يتفوق‬ ‫على نظريه اليوناين يف املواجهات‬ ‫املبا�شرة‪ .‬ف��از ‪�-3‬صفر يف بروك�سل‪،‬‬ ‫وتعادل ‪ 1-1‬يف �أثينا‪.‬‬ ‫وارتفع عدد الأندية املت�أهلة �إىل‬ ‫ال��دور الثاين �إىل ‪� 8‬أندية بعد باتي‬ ‫بوري�سوف البيالرو�سي (املجموعة‬ ‫اخلام�سة) و�س�سكا مو�سكو الرو�سي‬ ‫(ال���س��اد��س��ة) وم��واط�ن��ه زينيت �سان‬ ‫بطر�سبورغ (ال�سابعة) و�شتوتغارت‬ ‫الأملاين (الثامنة) وبورتو الربتغايل‬ ‫(الثانية ع�شرة)‪.‬‬ ‫وي�ت��أه��ل �إىل ال��دور ال�ث��اين �أول‬ ‫وث� ��اين ك��ل م��ن امل �ج �م��وع��ات ال � �ـ‪،12‬‬ ‫وتن�ضم �إل�ي�ه��ا ‪ 8‬ف��رق حتتل املركز‬ ‫ال �ث��ال��ث يف جم �م��وع��ات �ه��ا يف دوري‬ ‫�أبطال �أوروبا بانتهاء الدور الأول‪.‬‬


‫خلي‬ ‫‪ 20‬جي‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫الكويت تخرج العراق بركالت‬ ‫الرتجيح وتبلغ النهائي‬

‫عدن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�أهلت الكويت اىل نهائي دورة ك�أ�س‬ ‫اخلليج الع�شرين لكرة ال�ق��دم بفوزها‬ ‫ع�ل��ى ال �ع��راق ب�ط��ل ا��س�ي��ا ‪ 4-5‬بركالت‬ ‫الرتجيح بعد تعادلهما ‪ 2-2‬يف الوقتني‬ ‫اال�صلي واال��ض��ايف �أم�س اخلمي�س على‬ ‫ملعب ‪ 22‬مايو يف عدن يف ن�صف نهائي‪.‬‬ ‫�سجل بدر املطوع (‪ )1‬وفهد العنزي‬ ‫(‪ )58‬هديف الكويت‪ ،‬وه��وار مال حممد‬ ‫(‪ )6‬وع�ل�اء ع�ب��د ال��زه��رة (‪ )14‬هديف‬ ‫العراق‪.‬‬ ‫وتلتقي الكويت يف املباراة النهائية‬ ‫مع ال�سعودية او االمارات اللتني �إلتقيتا‬ ‫يف �ساعة مت�أخرة من م�ساء الأم�س‪.‬‬ ‫وه��ي امل��رة االوىل ال�ت��ي تبلغ فيها‬ ‫الكويت (حاملة الرقم القيا�سي بت�سعة‬ ‫القاب) املباراة النهائية بعد اعادة العمل‬ ‫بنظام املجموعتني يف «خليجي ‪ »17‬يف‬ ‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫فرحة العبي املنتخب الكويتي بالت�أهل �إىل النهائى‬ ‫الدوحة عام ‪.2004‬‬ ‫على‬ ‫�ت‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�و‬ ‫�‬ ‫ك‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�اين‬ ‫�‬ ‫ث‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ال� �ف ��وز ه ��و ال‬ ‫�ضغط العراقيون بقوة بعد الهدف امل��رت��دة‪ .‬اخ��ذ فهد العنزي االم��ور على‬ ‫عن الت�سجيل‪ ،‬فقد اهتزت �شباك العراق‬ ‫مقابل‬ ‫اخلليج‬ ‫دورات‬ ‫ال�ع��راق يف تاريخ‬ ‫يف الثواين االوىل‪ ،‬وجاء الرد بعد خم�س وا�ضافوا هدفا ثانيا يف الدقيقة الرابعة عاتقه لكن هذه املرة من اجلهة اليمنى‬ ‫مرتني‪.‬‬ ‫تعادال‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫فوزين لالخري‪،‬‬ ‫دقائق‪ .‬وخطف املنتخب الكويتي هدفا ع���ش��رة اث ��ر اخ �ت�راق ل�ن���ش��أت اك ��رم من حيث كانت انطالقاته ال�سريعة مقلقة‬ ‫م�شاركته‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫�د‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�راق‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ي��ذك��ر ان‬ ‫يف الثواين االوىل وحتديدا بعد مرور اجلهة اليمنى حيث جنح يف مترير كرة للعراقني لكنه كان يواجه بالعبني او‬ ‫الرابعة‪،‬‬ ‫الن�سخة‬ ‫يف‬ ‫�ج‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫يف ك ��أ���س اخل�‬ ‫نحو ع�شرين ثانية على �صافرة احلكم على باب املرمى املرمى مبا�شرة ابعدها ثالثة اليقافه‪.‬‬ ‫ال�ساد�سة‬ ‫الن�سخة‬ ‫يف‬ ‫نتائجه‬ ‫و�شطبت‬ ‫وقطف فهد العنزي ثمار جهوده يف‬ ‫حني مرر النجم املت�ألق يف هذه الدورة ن��واف اخل��ال��دي لتتهي�أ ام��ام ع�لاء عبد‬ ‫من‬ ‫وان�سحب‬ ‫‪،1982‬‬ ‫�ام‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�ارات‬ ‫يف االم� �‬ ‫فهد العنزي ك��رة م��ن اجل�ه��ة الي�سرى ال��زه��رة ف�سبح ل�ه��ا وت��اب�ع�ه��ا ب��ر�أ��س��ه يف الدقيقة ‪ ،58‬فمن ركلة ركنية من اجلهة‬ ‫احتجاجا‬ ‫‪1990‬‬ ‫عام‬ ‫الكويت‬ ‫يف‬ ‫العا�شرة‬ ‫اليمنى تابع م�ساعد ن��دا الكرة بر�أ�سه‬ ‫اىل يو�سف نا�صر الذي حاول متابعتها الزاوية الي�سرى للمرمى الكويتي‪.‬‬ ‫وق��ام فهد العنزي مبجهود فردي لكن احلار�س البديل �صدها لت�صل اىل‬ ‫على التحكيم‪ ،‬وابعد عن البطولة بدءا خلفية لكنها ت�ه�ي��أت ام ��ام ب��در املطوع‬ ‫من الن�سخة احلادية ع�شرة يف قطر عام اخل � ��ايل م ��ن دون م��راق �ب��ة فو�ضعها م ��ن اجل� �ه ��ة ال �ي �� �س��رى ح �ي��ث اخ �ت�رق يو�سف نا�صر الذي اعادها نحو ال�شباك‬ ‫‪ 1992‬بعد غزو العراق للكويت يف ‪ ،1990‬ب�براع��ة يف ال��زاوي��ة ال�ي���س��رى للمرمى املنطقة وحاول ار�سال الكرة يف الزاوية ف��وج��دت اق��دام املدافعني وتهي�أت امام‬ ‫قبل ان يعود للم�شاركة فيها يف الن�سخة م�سجال ا� �س��رع اه ��داف ال�ب�ط��ول��ة حتى البعيدة عن احلار�س لكن حممد كا�صد العنزي الذي و�ضعها يف الزاوية اليمنى‬ ‫للمرمى‪ .‬تبادل املنتخبان املحاوالت يف‬ ‫ارمتى عليها بنجاح (‪.)20‬‬ ‫ال�سابعة‪ .‬افتقد منتخب العراق املهاجم االن‪.‬‬ ‫يون�س حممود الغائب لنيله انذارين‪،‬‬ ‫وابعد كا�صد ك��رة من ام��ام ح�سني ن�صف ال�ساعة االخري‪ ،‬ف�سدد هوار كرة‬ ‫مل ينتظر املنتخب العراقي طويال‬ ‫فاعتمد االمل��اين وولفغانغ �سيدكا على الع��ادة االم��ور اىل ن�صابها فجاء هدف فا�ضل وم�ساعد ندا يف الدقيقة ‪ 32‬اثر م��ن رك �ل��ة ح ��رة ع�ل��ى م �� �ش��ارف املنطقة‬ ‫ع�لاء عبد الزهرة وم�صطفى ك��رمي يف التعادل بعد خم�س دقائق حني انربى مت��ري��رة م��ن اجل �ه��ة ال �ي �� �س��رى منقذا علت العار�ضة بقليل (‪ ،)65‬واطلق عبد‬ ‫خط املقدمة‪.‬‬ ‫العزيز امل�شعان واحدة على ميني املرمى‬ ‫ه� ��وار م�ل�ا حم �م��د ل�ت�ن�ف�ي��ذ رك �ل��ة حرة مرماه من هدف حمقق‪.‬‬ ‫متاما‬ ‫جمنونة‬ ‫املباراة‬ ‫بداية‬ ‫جاءت‬ ‫حاول «االزرق» اخلروج من ال�شوط (‪.)68‬‬ ‫فار�سل الكرة بي�سراه ارتطمت باحلائط‬ ‫املنتخبني‬ ‫تخلي‬ ‫جمرياتها‬ ‫فر�ضت‬ ‫حيث‬ ‫ك� ��ان امل �ن �ت �خ��ب ال �ك��وي �ت��ي الطرف‬ ‫الدفاعي وا�ستقرت يف ال��زاوي��ة اليمنى االول بالتعادل لكنه مل ي�شكل خطورة‬ ‫مبا�شرة‬ ‫والبحث‬ ‫النب�ض‬ ‫ج�س‬ ‫فرتة‬ ‫عن‬ ‫حقيقية على مرمى مناف�سه‪ ،‬واجرى االف�ضل يف ربع ال�ساعة االخري واالكرث‬ ‫ملرمى نواف اخلالدي‪.‬‬ ‫امل � ��درب ال �� �ص��رب��ي غ � ��وران توفاريت�ش خطورة على املرمى من دون ان ينجح يف‬ ‫ت �ب��دي�لا ق �ب��ل ن �ه��اي��ة ال �� �ش��وط بخم�س ا�ضافة مزيد من االهداف‪.‬‬ ‫دفع �سيدكا يف املقابل باملهاجم عماد‬ ‫دق��ائ��ق ب��ا� �ش��راك ف�ه��د ع��و���ض ب��دال من‬ ‫حممد بدال من املدافع �سامال �سعيد يف‬ ‫حممد را�شد‪.‬‬ ‫عدن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫بقيت امل�ح��اوالت الكويتية خجولة ال��دق��ائ��ق االخ�ي�رة ام�لا بخطف هدف‬ ‫بينهم‬ ‫اخرون‬ ‫اربعة‬ ‫أ�صيب‬ ‫�‬ ‫و‬ ‫م�صرعهم‬ ‫فل�سطنينيني‬ ‫م�شجعني‬ ‫لقي اربعة‬ ‫حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل ال�ف��وز يف ال��وق��ت اال��ص�ل��ي ال��ذي انتهى‬ ‫ؤول‬ ‫�‬ ‫م�س‬ ‫اعلن‬ ‫ما‬ ‫ح�سب‬ ‫حلج‬ ‫حمافظة‬ ‫يف‬ ‫مروري‬ ‫حادث‬ ‫إثر‬ ‫�‬ ‫اخلمي�س‬ ‫اردين �أم�س‬ ‫ال�ضائع ال�ت��ي ك��اد فيها البديل عو�ض بفر�صة خطرية لن�ش�أت اكرم حني اطلق‬ ‫بر�س»‪.‬‬ ‫«فران�س‬ ‫لوكالة‬ ‫امني ميني‬ ‫ي��درك التعادل لكن احلار�س �سبقه اىل كرة قوية من نحو ‪ 25‬مرتا مرت قريبة‬ ‫حمافظة‬ ‫من‬ ‫قادمني‬ ‫امل�شجعني‬ ‫من‬ ‫عددا‬ ‫تقل‬ ‫كانت‬ ‫�سيارة‬ ‫«ان‬ ‫امل�صدر‬ ‫وقال‬ ‫ج ��دا م��ن ال �ق��ائ��م االمي ��ن يف الدقيقة‬ ‫الكرة‪.‬‬ ‫عدن)‬ ‫عن‬ ‫كلم‬ ‫(‪75‬‬ ‫حلج‬ ‫�شمال‬ ‫كر�ش‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫املنعطفات‬ ‫احد‬ ‫على‬ ‫انقلبت‬ ‫تعز‬ ‫اج ��رى ت��وف��اري�ت����ش ت�ب��دي�لا ثانيا الثانية من الوقت بدل ال�ضائع‪.‬‬ ‫اخرين»‪.‬‬ ‫اربعة‬ ‫وا�صابة‬ ‫منهم‬ ‫‪4‬‬ ‫م�صرع‬ ‫اىل‬ ‫ادى‬ ‫ما‬ ‫مل ي �� �ش �ه��د ال� ��وق� ��ت اال� � �ض� ��ايف ما‬ ‫يف بداية ال�شوط الثاين با�شراك فهد‬ ‫و�صورا‬ ‫�راق‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�ة‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫دو‬ ‫�ام‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫على‬ ‫ال�ضحايا‬ ‫�وار‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�ثر‬ ‫ع‬ ‫«‬ ‫�ه‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫اىل‬ ‫�ار‬ ‫�‬ ‫ش‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫وا‬ ‫العنزي مكان ج��راح العتيقي‪ ،‬يف حني ي�ستحق ال��ذك��ر بعد ان هبط م�ستوى‬ ‫للمنتخب العراقي»‪ ،‬واعرب عن اعتقاده ب�أن «ال�ضحايا كانوا قادمني من تعز‬ ‫ا� �ض �ط��ر � �س �ي��دك��ا اىل اخ � ��راج احلار�س املنتخبني ب�شكل الفت‪ ،‬فكان احل�سم عرب‬ ‫حل�ضور املباراة يف ملعب ‪ 22‬مايو بني املنتخب العراقي ونظريه الكويتي»‪.‬‬ ‫حممد كا�صد ب�سبب اال�صابة وا�شرك رك�لات الرتجيح و�سجل فيها للكويت‬ ‫اربع‬ ‫وذك��ر م�صدر طبي يف م�ست�شفى اب��ن خلدون ان امل�ست�شفى «ا�ستقبل‬ ‫بدر املطوع وفهد عو�ض وحمد العنزي‬ ‫علي نا�صر بدال منه‪.‬‬ ‫جثث»‪.‬‬ ‫بحث الكويتيون عن الت�سجيل لكن وم���س��اع��د ن ��دا وح���س�ين ف��ا��ض��ل واه ��در‬ ‫إثنان‬ ‫�‬ ‫�رح‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫و‬ ‫م�صرعهم‬ ‫لقوا‬ ‫اليمني‬ ‫املنتخب‬ ‫م�شجعي‬ ‫من‬ ‫خم�سة‬ ‫�ان‬ ‫�‬ ‫ك‬ ‫و‬ ‫التكتكل ال��دف��اع��ي ح��ال دون و�صولهم طالل العامر‪ ،‬فيما �سجل للعراق �صالح‬ ‫كر�ش‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫اي�ضا‬ ‫�روري‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫حادث‬ ‫اثر‬ ‫املا�ضي‬ ‫الثاين‬ ‫ت�شرين‬ ‫‪22‬‬ ‫يف‬ ‫�ران‬ ‫�آخ�‬ ‫اىل امل��رم��ى‪ ،‬ام��ا العراقيون فرتاجعوا �سدير وعماد حممد وم�صطفى كرمي‬ ‫حلج»‪.‬‬ ‫حمافظة‬ ‫�ضمن‬ ‫اىل منطقتهم واعتمدوا على الهجمات ون�ش�أت اكرم واهدر هوار وق�صي منري‪.‬‬

‫م�صرع ‪ 4‬م�شجعني فل�سطينيني يف حادث مروري‬

‫‪19‬‬

‫باري �آخر املت�أهلني �إىل‬ ‫ثمن نهائي ك�أ�س �إيطاليا‬ ‫روما‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫بات ب��اري �آخ��ر املت�أهلني اىل ال��دور ثمن النهائي مل�سابقة ك�أ�س ايطاليا‬ ‫لكرة القدم بفوز االول على �ضيفه ليفورنو من الدرجة الثانية ‪� 1-4‬أول من‬ ‫�أم�س االربعاء يف ختام دور الـ‪.16‬‬ ‫و��س�ج��ل ل��وي�ج��ي ران ��ا (‪ 25‬م��ن رك �ل��ة ج� ��زاء) وان ��دري ��ا م��ا��س�ي�ي�ل��و (‪)51‬‬ ‫واالرجنتيني اميانويل بينيتو ريفا�س (‪ )56‬وماركو دالي�ساندرو (‪ )74‬اهداف‬ ‫باري‪ ،‬وفيديريكو دواني�سي (‪ )90‬هدف ليفورنو‪.‬‬ ‫وحل��ق ب��اري بفيورنتينا وكييفو والت�سيو واودينيزي وجنوى وكاتانيا‬ ‫وبولونيا‪ .‬ويلتقي باري يف الدور ثمن النهائي مع ميالن‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان االن��دي��ة �صاحبة امل��راك��ز الثمانية االوىل يف ال ��دوري املو�سم‬ ‫املا�ضي (انرت ميالن �صاحب الثالثية التاريخية وروما وميالن و�سمبدوريا‬ ‫وب��ال�يرم��و ون��اب��ويل وي��وف�ن�ت��و���س وب��ارم��ا) ت��أه�ل��ت م�ب��ا��ش��رة اىل ال ��دور ثمن‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫ويف ب��اق��ي م�ب��اري��ات ال ��دور ث�م��ن ال�ن�ه��ائ��ي‪ ،‬يلتقي روم ��ا م��ع الت�سيو يف‬ ‫درب��ي العا�صمة‪ ،‬ونابويل مع بولونيا‪ ،‬وان�تر ميالن مع جنوى‪ ،‬ويوفنتو�س‬ ‫م��ع كاتانيا‪ ،‬وب��ال�يرم��و م��ع كييفو‪ ،‬وب��ارم��ا م��ع فيورنتينا‪ ،‬و�سمبدوريا مع‬ ‫اودينيزي‪.‬‬

‫مر�سيليا يفلت من اخل�سارة وينفرد‬ ‫ب�صدارة الدوري الفرن�سي‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫افلت مر�سيليا من اخل�سارة امام �ضيفه رين وخرج متعادال �صفر‪�-‬صفر‬ ‫�أول من �أم�س االربعاء على ملعب فيلودروم يف مر�سيليا يف مباراة م�ؤجلة من‬ ‫املرحلة احلادية ع�شرة من الدوري الفرن�سي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وك��ان ري��ن ال�ط��رف االف���ض��ل طيلة امل �ب��اراة و�سنحت ل��ه فر�صة ذهبية‬ ‫الفتتاح الت�سجيل عندما احت�سبت له ركلة جزاء يف الدقيقة اخلام�سة اهدرها‬ ‫الكونغويل جري�س كيمبو‪-‬ايكوكو‪.‬‬ ‫واهدر رين فر�صة ذهبية النتزاع ال�صدارة بالنظر اىل الفر�ص الكثرية‬ ‫التي �سنحت ام��ام مهاجميه ول��وال ت�سرعهم وت��أل��ق حار�س مرمى ا�صحاب‬ ‫االر�ض لكانت النتيجة ل�صالح ال�ضيوف الذين اكتفوا بنقطة واحدة رفعوا‬ ‫بها ر�صيدهم اىل ‪ 24‬نقطة وارتقوا اىل املركز اخلام�س‪ ،‬فيما انفرد مر�سيليا‬ ‫بال�صدارة بر�صيد ‪ 26‬نقطة بفارق نقطة واحدة امام �شريكيه ال�سابقني ليل‬ ‫وبري�ست‪ .‬وه��ي امل��رة االوىل التي يف�شل فيها مر�سيليا يف هز ال�شباك هذا‬ ‫املو�سم يف الدوري‪ .‬ويف مباراة ثانية م�ؤجلة من املرحلة الثالثة ع�شرة تعادل‬ ‫فالن�سيان مع �سانت اتيان ‪.1-1‬‬ ‫وك��ان �سانت ات�ي��ان ال �ب��ادىء بالت�سجيل بوا�سطة امي��ان��وي��ل ريفيري يف‬ ‫الدقيقة ‪ ،15‬بيد ان فالن�سيان ادرك ال�ت�ع��ادل بوا�سطة غ��اي��ل دانيت�ش يف‬ ‫الدقيقة ‪ .75‬و�صعد �سانت اتيان اىل املركز العا�شر بر�صيد ‪ 21‬نقطة مقابل‬ ‫‪ 19‬لفالن�سيان الرابع ع�شر‪.‬‬

‫االحتاد الإنكليزي يدين‬ ‫احداث ملعب «�ساينت اندروز»‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ادان االحت��اد االنكليزي لكرة القدم �أم�س اخلمي�س اعمال ال�شغب التي‬ ‫�شهدها ملعب «�ساينت اندروز» �أول من �أم�س عقب فوز برمنغهام على جاره‬ ‫ا�ستون فيال (‪ )1-2‬يف ال��دور ربع النهائي من م�سابقة ك�أ�س رابطة االندية‬ ‫املحرتفة‪ .‬وكانت جماهري برمنغهام اجتاحت امللعب عقب فوز فريقها على‬ ‫�ضيفه وج��اره يف املدينة وت�أهله اىل ال��دور ن�صف النهائي من امل�سابقة‪ ،‬ما‬ ‫ت�سبب با�صابة ‪� 14‬شخ�صا‪ ،‬بينهم اربعة من رجال ال�شرطة بح�سب ما اعلنت‬ ‫االخرية م�شرية اىل انها اعتقلت ‪ 5‬ا�شخا�ص‪.‬‬ ‫وقال متحدث با�سم االحتاد االنكليزي‪« :‬نحن ندين كل �شخ�ص تورط يف‬ ‫م�شاهد ال�شغب التي ح�صلت يف ملعب �ساينت اندروز»‪.‬‬ ‫وج ��اءت ه��ذه االح� ��داث ع�شية اخ�ت�ي��ار ال�ب�ل��دي��ن ال�ل��ذي��ن �سيحت�ضنان‬ ‫مونديايل ‪ 2018‬و‪ 2022‬وانكلرتا من �ضمن الدول املر�شحة ل‪.2018‬‬ ‫وعلق مدرب برمنغهام اال�سكتلندي اليك�س ماكلي�ش على اح��داث ام�س‬ ‫بانه �شعر وك�أنه عاد بالزمن اىل احلقبة ال�سوداء يف تاريخ الكرة االنكليزية‪،‬‬ ‫اي اىل الثمانينات وم�آ�ساة ملعبي «هيزيل» يف بلجيكا عام ‪ 1985‬و»هيلزبورو»‬ ‫عام ‪ 1989‬عندما لقي يف االوىل ‪� 39‬شخ�صا حتفهم معظمهم من م�شجعي‬ ‫يوفنتو�س االي �ط��ايل خل��ال ن�ه��ائ��ي ك ��أ���س االن��دي��ة االوروب �ي��ة البطلة امام‬ ‫ليفربول‪ ،‬و‪ 96‬يف الثانية وجميعهم من م�شجعي االخري خالل مباراته مع‬ ‫نوتنغهام فور�ست يف ن�صف نهائي ك�أ�س انكلرتا‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )3‬كانون الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1429‬‬

‫‪ 3‬مواجهات «ملتهبة» يف افتتاح اجلولة العا�شرة من دوري املحرتفني لكرة القدم‬

‫الفي�صلي و�شباب الأردن «الق�سمة مرفو�ضة»‬ ‫العربي والبقعة «ت�صحيح م�سار»‪ ..‬الريموك والرمثا «ر�صيد �إ�ضايف»‬

‫(�أر�شيفية)‬

‫الفي�صلي يخ�شى كبوة جديدة �أمام �شباب الأردن‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ي �ق��ف ف��ري �ق��ا ال�ف�ي���ص�ل��ي «‪»20‬‬ ‫و��ش�ب��اب الأردن «‪ »17‬على م�سافة‬ ‫واح� � � � ��دة م � ��ن ط � �م� ��وح� ��ات ال� �ف ��وز‬ ‫امل� ��� �ش�ت�رك ��ة‪ ،‬ع �ن��دم��ا ي �ل �ت �ق �ي��ان يف‬ ‫اخلام�سة من م�ساء اليوم على ا�ستاد‬ ‫امللك عبداهلل الثاين بالقوي�سمة‪ ،‬يف‬ ‫افتتاح اجلولة العا�شرة من دوري‬ ‫املحرتفني لكرة القدم‪.‬‬ ‫وي� ��درك ال �ف��ري �ق��ان �أن ق�سمة‬ ‫نقاط املباراة مرفو�ضة متاما‪ ،‬وال‬ ‫بد من وجود من يغنم بنقاط اللقاء‬ ‫كاملة؛ لأن التعادل لن ي�صب �إال يف‬ ‫م�صلحة ال��وح��دات املت�صدر الذي‬ ‫الفريق‬ ‫الوحدات‬ ‫الفي�صلي‬ ‫�شباب الأردن‬ ‫البقعة‬ ‫الرمثا‬ ‫الريموك‬ ‫املن�شية‬ ‫اجلزيرة‬ ‫احل�سني‬ ‫العربي‬ ‫كفر�سوم‬ ‫الأهلي‬

‫لعب‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬

‫يحل �ضيفا على احل�سني �إربد على‬ ‫ملعب الأمري ها�شم يف الرمثا‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه ي ��أم��ل ال�ع��رب��ي «‪»8‬‬ ‫نقاط �أن ي�صحح م�ساره ويعود �إىل‬ ‫و�ضعه الطبيعي‪ ،‬عندما ي�ستقبل‬ ‫البقعة «‪ »14‬يف الثانية والن�صف‬ ‫ع���ص��ر ال �ي��وم ع �ل��ى ا� �س �ت��اد الأم�ي�ر‬ ‫ها�شم‪ ،‬فيما ي�أمل ال�يرم��وك «‪»11‬‬ ‫وال��رم�ث��ا «‪ »13‬بر�صيد �إ��ض��ايف من‬ ‫موقعتهما التي تقام بذات التوقيت‬ ‫على ا�ستاد البرتاء‪.‬‬ ‫م� �ب ��اري ��ات اجل ��ول ��ة العا�شرة‬ ‫تختتم غدا‪ ،‬حيث جتري مباراتان‬ ‫�إ�ضافة �إىل لقاء الوحدات واحل�سني‬ ‫�إرب� ��د‪ ،‬ح�ي��ث املن�شية م��ع اجلزيرة‬

‫جدول الرتتيب قبل اجلولة العا�شرة‬ ‫له‬ ‫خ�سر‬ ‫تعادل‬ ‫فاز‬ ‫‪20‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪0‬‬

‫على ا�ستاد الأمري حممد بالزرقاء‬ ‫والأه �ل��ي م��ع كفر�سوم على ا�ستاد‬ ‫امللك عبداهلل الثاين بالقوي�سمة‪.‬‬ ‫�شباب الأردن * الفي�صلي‬ ‫ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ي��دخ��ل � �ش �ب��اب الأردن لقاءه‬ ‫م��ع ال�ف�ي���ص�ل��ي مب �ع �ن��وي��ات عالية‬ ‫للغاية‪ ،‬يف ظ��ل النتيجة «املرعبة»‬ ‫التي حققها الأ�سبوع املا�ضي �أمام‬ ‫كفر�سوم (‪ )1-8‬حيث �ضرب �أكرث‬ ‫م��ن ع���ص�ف��ور ب�ح�ج��ر واح� ��د؛ لأنه‬ ‫�أ�صبح الفريق الذي حقق النتيجة‬ ‫الأع�ل��ى والأق ��وى هجوما‪ ،‬والأهم‬ ‫م��ن ذل ��ك ك �ل��ه �أن� ��ه ا��س�ت�ع��د ب�شكل‬ ‫جيد قبل مباراته املهمة ج��دا مع‬ ‫عليه‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪14‬‬

‫النقاط‬ ‫‪25‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬

‫الريموك ي�ست�ضيف الرمثا ي�أمل موا�صلة عرو�ضه القوية‬

‫الفي�صلي‪.‬‬ ‫عموما ف�إن مباريات الفريقني‬ ‫ع��ادة م��ا حتظى بالندية والإث ��ارة‬ ‫والقوة منذ �صعود �شباب الأردن �إىل‬ ‫دوري «الكبار»‪ .‬من هنا ف�إن تغيري‬ ‫الأجهزة التدريبية يف الفريق �أثر‬ ‫كثريا على نتائج ال�ف��ري��ق‪� ،‬إال �أنه‬ ‫ع��اد �إىل و��ض�ع��ه الطبيعي بقيادة‬ ‫«الكابنت» رائ��د ع�ساف ال��ذي عمل‬ ‫على معاجلة الأخطاء التي وقعت‪،‬‬ ‫وو� � �ض ��ع ي � ��ده ج� �ي ��دا ع �ل��ى اخللل‬ ‫وه��ذا م��ا ظهر جليا خ�لال مباراة‬ ‫كفر�سوم‪.‬‬ ‫الفي�صلي يعترب ه��ذه املباراة‬ ‫مبثابة (حياة �أو موت) لأن التعادل‬ ‫�أو اخل�سارة �ستكلفه الكثري و�ستبعده‬ ‫ع��ن املناف�سة تدريجيا‪ ،‬خا�صة �أن‬ ‫اخلط�أ ممنوع يف هذه االوقات التي‬ ‫ال حتتمل �إال الفوز فقط‪ ،‬من هنا‬ ‫ف�إن التعليمات �ستكون م�شددة على‬ ‫الالعبني ب�ضرورة ال�ضغط طوال‬ ‫�أحداث املباراة واللعب وفق الأ�صول‬ ‫والإم �ك��ان��ات‪ ،‬م��ع م��راق�ب��ة مفاتيح‬ ‫قوة �شباب الأردن الهجومية التي‬ ‫تعتمد على �أكرث من العب‪.‬‬ ‫ال �� �ص �ف ��وف م �ك �ت �م �ل��ة مت ��ام ��ا‪،‬‬ ‫واالج � �ه� ��زة ال �ف �ن �ي��ة ع �م �ل��ت خالل‬ ‫الفرتة املا�ضية على و�ضع اخلطة‬ ‫امل�ن��ا��س�ب��ة واخ �ت �ي��ار الأ� �س �م��اء التي‬ ‫تنا�سب م��ا مت �إجن ��ازه‪ ،‬والفي�صلي‬ ‫حت� ��دي� ��دا ح� � ��اول �إخ� � � ��راج العبيه‬ ‫يف ال �ف�ترة ال���س��اب�ق��ة م��ن التعادل‬ ‫ال �� �س �ل �ب��ي �أم� � � ��ام احل �� �س�ي�ن �إرب� � ��د‪،‬‬ ‫وامل�ط��ال�ب��ة ب��ال�ترك�ي��ز ع�ل��ى لقاءي‬

‫�شباب الأردن وال��وح��دات يف ختام‬ ‫مرحلة الذهاب‪.‬‬ ‫يربز يف �صفوف �شباب الأردن‬ ‫عبداهلل ذيب و�أحمد مرعي وعالء‬ ‫ال �� �ش �ق��ران وك ��اب ��ال ��وجن ��و ولوبيز‬ ‫وع�م��ار ال���ش��راي��دة‪ ،‬وم��ن الفي�صلي‬ ‫�أن�س حجي وعبد الهادي املحارمة‬ ‫وو�سيم ال�ب��زور وخالد �سعد وعبد‬ ‫الإله احلناحنة وع�صام مبي�ضني‪.‬‬ ‫الريموك * الرمثا‬ ‫ا�ستاد البرتاء‬ ‫ا�� �س� �ت� �ط ��اع ال� �ف ��ري� �ق ��ان خ�ل�ال‬ ‫ال�ف�ترة املا�ضية تقدمي م�ستويات‬ ‫مقنعة نوعا ما‪ ،‬بعد عدد من الهزات‬ ‫تعر�ضا لها وكلفتهما �إهدارا كبريا‬ ‫ل�ل�ن�ق��اط‪ ،‬ل�ك��ن ال�ي�رم��وك و�ضيفه‬ ‫الرمثا ي�سريان على النهج نف�سه‬ ‫حيث حملت اجلولة املا�ضية ب�شرى‬ ‫�سارة للغاية‪ ،‬يف ظل و�ضع الفريقني‬ ‫ل�ن�ق��اط مهمة يف ر��ص�ي��ده�م��ا‪ ،‬لذا‬ ‫ف ��إن البحث يف لقاء اليوم �سيكون‬ ‫عن ر�صيد �إ�ضايف جديد من �ش�أنه‬ ‫�أن يهد�أ الأع�صاب‪ ،‬ويعطي فرتة‬ ‫من الوقت اللتقاط الأنفا�س قبل‬ ‫بداية مرحلة الإياب‪.‬‬ ‫ا��س�ت���ض��اف��ة ال�ي�رم��وك للرمثا‬ ‫ع�ل��ى �أر� �ض��ه �ستملي ع�ل�ي��ه انتهاج‬ ‫ا� �س �ل��وب ه �ج��وم��ي م � � ��وزون‪ ،‬بحثا‬ ‫ع��ن اه ��داف م�ب�ك��رة‪ ،‬ل�ك��ن «غزالن‬ ‫ال�شمال» لن يكونوا �صيدا �سهال‪،‬‬ ‫وامل � �ح� ��اوالت ��س�ت�ب�ق��ى ج ��اري ��ة من‬ ‫قبلهم بحثا عن مفاج�أة يف البداية‬ ‫ث��م ��س�ي�ط��رة ع �ل��ى امل �ج��ري��ات قبل‬ ‫عملية احل�سم‪.‬‬

‫ي�ب��رز م ��ن ال �ي�رم� ��وك حممد‬ ‫العتيبي و�إي�ك��ي و�أمي��ن �أب��و فار�س‬ ‫وحم�م��د ح�سني و�إب��راه�ي��م حلمي‪،‬‬ ‫وم� � ��ن ال ��رم� �ث ��ا ح � �م� ��زة ال � � � ��دردور‬ ‫وم�صعب اللحام ورك��ان اخلالدي‬ ‫و�سليمان ال�سلمان و�شادي ذيابات‪.‬‬ ‫العربي * البقعة‬ ‫ملعب الأمري ها�شم‬ ‫ي ��أم��ل ال�ع��رب��ي «اجل��ري��ح» ب�أن‬ ‫ي���ص�ح��و م��ن ك �ب��وت��ه �أم � ��ام البقعة‬ ‫«ال �ع �ن �ي��د»‪ ،‬ل�ك��ن ذل ��ك ل��ن ي�ت��م �إال‬ ‫ب��درا��س��ة ال��واق��ع وو� �ض��ع الأ�سلوب‬ ‫امل�لائ��م واملنا�سب للمناف�س الذي‬ ‫يطمح يف اخلروج فائزا واالقرتاب‬ ‫�أك�ث�ر م��ن ف��رق ال �� �ص��دارة‪ ،‬خا�صة‬ ‫بعد �أن خ�سر العربي �أمام الريموك‬ ‫(‪ )3-1‬وا�ستطاع البقعة االنت�صار‬ ‫على الأهلي (‪�-3‬صفر)‪.‬‬ ‫ال �ع��رب��ي ق� ��ادر �أن ي �ع��ود‪ ،‬وقد‬ ‫�أثبت ذلك يف مواقف �سابقة‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن ��ه مي�ت�ل��ك الع �ب�ين ق��ادري��ن على‬ ‫تنفيذ تعلميات امل��درب على اكمل‬ ‫وجه‪ ،‬لكن �سوء الطالع احيانا يقف‬ ‫عقبة يف طريقه‪� ،‬أم��ا البقعة ف�إنه‬ ‫انتف�ض م��ؤخ��را وك�سب «‪ »4‬نقاط‬ ‫يف اجلولتني ال�سابقتني و�ضعته يف‬ ‫موقف جيد نوعا ما‪.‬‬ ‫ي�ع�ت�م��د ال �ع��رب��ي ع�ل��ى حممود‬ ‫ال�ب���ص��ول و��س�ع�ي��د م��رج��ان و�أن�س‬ ‫ال ��زب ��ون وم��و� �س��ى وت � ��رة وحممد‬ ‫ال � �ب � �ك� ��ار‪ ،‬وال� �ب� �ق� �ع ��ة ع� �ل ��ى حممد‬ ‫عبداحلليم وعدنان عدو�س وقي�س‬ ‫العتيبي وح ��امت ع��وين و�إبراهيم‬ ‫دلدوم‪.‬‬

عدد الجمعة 3 كانون اول 2010  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you