Issuu on Google+

‫املستقلون يحصلون على غالبية مقاعد « طلبة مؤتة»‬ ‫حممد اخلوالدة‬ ‫ظ �ف ��ر امل �� �س �ت �ق �ل��ون ب �غ��ال �ب �ي��ة م �ق��اع��د‬ ‫جمل�س احتاد طلبة جامعة م�ؤتة يف دورته‬ ‫الع�شرين‪ ،‬وذلك يف االنتخابات التي جرت‬ ‫�أول م��ن أ�م ����س وت��ر���شّ ��ح فيها ‪ 194‬طالبا‪،‬‬ ‫ت�ن��اف���س��وا ع�ل��ى ‪ 75‬م�ق�ع��دا‪ ،‬م��ن بينهم ‪16‬‬ ‫ط��ال�ب��ة‪ ،‬ف��از م�ن�ه��ن ‪ 6‬ط��ال�ب��ات ع�ل��ى نظام‬ ‫اجلمعة ‪ 17‬جمادى الأوىل ‪ 1434‬هـ ‪� 29‬آذار ‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2257‬‬

‫حراك "الشباب اإلسالمي" و"الطفايلة"‬ ‫يف وقفة احتجاجية أمام الحسيني اليوم‬

‫«الإخوان امل�سلمني» ت�ستهجن الهجوم على الالجئني ال�سوريني‬

‫السفري السعودي يحتج‬ ‫علـى «إســاءات» الــنـواب‬

‫خليل قنديل‬ ‫أ�ع�ل��ن ك��ل م��ن احل��راك ال�شبابي الإ�سالمي‬ ‫الأردين وح��راك حي الطفايلة عن تنظيم وقفة‬ ‫احتجاجية اليوم بعد �صالة اجلمعة �أمام امل�سجد‬ ‫احل�سيني حتت �شعار" فقدنا الثقة"‪.‬‬ ‫ولفت بيان �صادر عن منظمي الفعالية اىل "‬ ‫ا�صرار النظام على تعطيل الإ�صالح ال��ذي جتلى‬ ‫يف العودة للعمل بقانون ال�صوت الواحد‪ ،‬واملقاطعة‬ ‫العري�ضة ال�شعبية واحل��زب�ي��ة لالنتخابات‪ ،‬وما‬ ‫راف� ��ق ع�م�ل�ي��ة االن �ت �خ��اب م��ن ات �� �س��اع يف ال�ت��زوي��ر‬ ‫والتالعب وا�ستخدام املال ال�سيا�سي‪ ،‬الذي اثبتته‬ ‫ق� � ��رارات ال�ه�ي�ئ��ة امل���س�ت�ق�ل��ة ل�لان �ت �خ��اب واجل �ه��از‬ ‫ال�ق���ض��ائ��ي وت �ق��اري��ر حت��ال��ف م��ؤ��س���س��ات املجتمع‬ ‫املدين ملراقبة االنتخابات "را�صد" النهائية "‪.‬‬ ‫و�أك��د البيان ان ه��ذه الفعالية ت��أت��ي يف وقت‬ ‫كان يتطلع فيه الأردن�ي��ون ملدة ‪� 26‬شهرا لإح��داث‬ ‫إ�� �ص�ل�اح ��س�ي��ا��س��ي واق �ت �� �ص��ادي واج�ت�م��اع��ي يخرج‬

‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫التقى رئي�س جمل�س ال�ن��واب �سعد‬ ‫ه��اي��ل ال �� �س��رور يف مكتبه ب ��دار جمل�س‬ ‫الأم � ��ة �أم� �� ��س � �س �ف�ير امل �م �ل �ك��ة ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫ال�سعودية ال�شيخ فهد بن عبد املح�سن‬ ‫ال ��زي ��د ل �ب �ح��ث ع�ل�اق ��ات ال �ت �ع ��اون ب�ين‬ ‫البلدين يف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت امل���ص��ادر �إىل �أنّ «ال�سفري‬ ‫ال �� �س �ع��ودي ح �م��ل ر� �س��ال��ة اح �ت �ج��اج من‬ ‫وزارة اخل��ارج �ي��ة ال �� �س �ع��ودي��ة ��س� ّل�م�ه��ا‬ ‫لرئي�س جمل�س ال�ن��واب احتجاجا على‬ ‫ج �م �ل��ة الإ� � �س� ��اءات ال �ت��ي وج �ه �ه��ا ن ��واب‬ ‫لل�سعودية خالل جل�سة �أم�س»‪.‬‬ ‫من جانب �آخر تغري امل��زاج النيابي‬ ‫«� �ش��يء م��ا» ح�ي��ال ال�لاج�ئ�ين ال���س��وري��ن‬ ‫خالل جل�سة الأم�س‪� ،‬إذ انخف�ضت حدة‬ ‫الهجوم عليهم وظ�ه��رت دع��وات نيابية‬ ‫جديدة �ضد �إغالق احلدود مع �سوريا‪.‬‬ ‫و�شهدت جل�سة �أم�س �إ�شادة بالثورة‬ ‫ال�سورية ‪.‬‬ ‫ويف م �ع��ر���ض رده ع �ل��ى م�ن��اق���ش��ات‬ ‫ال �ن��واب ومطالبهم واق�تراح��ات�ه��م قال‬ ‫رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور‬ ‫انه لي�س من حق �إي دولة يف العامل �أن‬ ‫متنع دخ��ول �أي الج��ئ ب�سبب الأع�م��ال‬ ‫احل��رب�ي��ة‪ ،‬مل�ج��رد ان��ه ال يحمل وثيقة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق مبطالب ال�ن��واب ب�إن�شاء‬ ‫منطقة آ�م�ن��ة داخ��ل الأرا��ض��ي ال�سورية‬ ‫�أو احل��دود الأردنية لتجميع الالجئني‬ ‫فيها‪ ،‬ق��ال الن�سور ال ن�ستطيع جتميع‬ ‫ال�سوريني ال��ذي��ن على �أر��ض�ن��ا يف بقعة‬

‫الكوتا‪ ،‬فيما فاز طلبة االجت��اه الإ�سالمي‬ ‫بـ‪ 16‬مقعدا‪.‬‬ ‫وق��د و�صلت ن�سبة االق�ت�راع يف كافة‬ ‫دوائ��ر اجلامعة االنتخابية �إىل ‪ 65‬باملئة‪،‬‬ ‫وهذه كما قال عميد �ش�ؤون الطلبة د‪.‬علي‬ ‫ال���ض�م��ور م��ن �أع �ل��ى ن���س��ب امل �� �ش��ارك��ة على‬ ‫مدى ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬والذي �أ�شار �أي�ضا‬ ‫�إىل فوز ‪ 22‬طالبا بالتزكية‪.‬‬

‫ال�ب�لاد م��ن �أزم��ات�ه��ا امل�ت�لاح�ق��ة‪ ،‬وم��ا عك�سته من‬ ‫�آث ��ار �سلبية على واق��ع معي�شة امل��واط��ن الأردين‬ ‫وم�ستقبله وبناء النموذج الدميقراطي‪ ،‬مب�شاركة‬ ‫كافة القوى ال�سيا�سية وال�شعبية‪.‬‬ ‫معتربا ان " النظام ال يزال مياطل يف اجراء‬ ‫ا�صالحات حقيقية تلبي طموح ابناء الوطن وتهيئ‬ ‫ال�ب�لاد مل��واج�ه��ة ال�ت�ح��دي��ات االقليمية وال��دول�ي��ة‬ ‫"‪،‬كما اعترب البيان "ان احلياة االقت�صادية املريرة‬ ‫التي انهكت املواطن الأردين‪ ،‬والتي هي نتاج نهج‬ ‫الف�ساد ال��ذي �سيطر ط��وال احلقبة املا�ضية على‬ ‫ال��دول��ة‪ ،‬وجعل احل��ل الوحيد ل��دى �صانع القرار‬ ‫هو جيب املواطن املعدوم بالرفع الظامل للأ�سعار‪،‬‬ ‫والتدين القاتل للخدمات العامة‪ ،‬والزيادة املرعبة‬ ‫يف جيو�ش املتعطلني عن العمل"‪.‬‬ ‫وا�شار البيان اىل �أن احلديث عن بناء النموذج‬ ‫الدميقراطي االردين وحتقيق العدالة" يتنافى‬ ‫م��ع حديث امللك ال��ذي ورد يف املقابلة ال�صحفية‬ ‫ملجلة ذي اتالنتك" بح�سب ما ورد يف البيان‪.‬‬

‫''إخوان السلط'' تقيم مهرجان ًا‬ ‫بذكرى الكرامة الجمعة‬ ‫حممود الكيالين‬ ‫ال�سرور وال�سفري ال�سعودي‬

‫داخل الأر�ضي ال�سورية‪ ،‬لأن ذلك يعترب‬ ‫تدخال يف ال�ش�أن ال�سوري‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان �ب �ه��ا ا� �س �ت �ه �ج �ن��ت ج �م��اع��ة‬ ‫ا إلخ ��وان امل�سلمني م��ا ج��رى يف جمل�س‬ ‫ال�ن��واب فيما �أ�سمته اجلل�سة العا�صفة‬ ‫للمجل�س التي احتوت على هجوم �ضد‬ ‫الالجئني ال�سوريني‪ ،‬و» ت�سابق بع�ض‬ ‫النواب بالهجوم على الإخوة ال�سوريني‬ ‫ال��ذي��ن �ضاقت بهم الأر���ض مب��ا رحبت‪،‬‬ ‫يف ��س�ي��اق ال�ت�ح��ري����ض ال�ع�ن���ص��ري جت��اه‬ ‫ا إلخ� ��وة ال���س��وري�ين ال��ذي��ن الذن ��ب لهم‬ ‫والق� ��وة‪ ،‬وهُ � ِّ�ج ��روا م��ن دي��اره��م نتيجة‬

‫الإره��اب الذي ميار�سه النظام ال�سوري‬ ‫جتاه �شعب �أعزل‪ ،‬فقتل ع�شرات الآالف‬ ‫وه �ج��ر م �ئ��ات الآالف م �ن �ه��م»‪ ،‬بح�سب‬ ‫البيان‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف البيان «ب��د ًال من مناق�شة‬ ‫الأزمة ال�سورية بكل �أبعادها ال�سيا�سيه‬ ‫والإن �� �س��ان �ي��ة وا ألم �ن �ي��ة‪ ،‬ودرا� �س ��ة واق��ع‬ ‫ق�ضية الالجئني ال�سوريني وتداعياتها‬ ‫و� �س �ب��ل ح �ل �ه��ا‪� � ،‬ش �ه��دن��ا ط ��رح� �اً ب��دائ �ي �اً‬ ‫ي�ت���ص��ف ب��ال�ب�ع��د ال�ع�ن���ص��ري الإق�ل�ي�م��ي‪،‬‬ ‫و�شهد �إ�ساءة بالغة ل�شعب كرمي «‪.‬‬ ‫وق � � ��ال» �أن مم ��ا زاد ا� �س �ت �ه �ج��ان �ن��ا‬

‫مصدر حكومي لـ"السبيل"‪ :‬األردن لن‬ ‫يستبدل سفري دمشق بممثل للمعارضة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت م�صادر حكومية �إن الأردن لن ي�ستبدل‬ ‫ال�سفري ال�سوري يف عمان ب�سفري ممثل لالئتالف‬ ‫ال�سوري املعار�ض‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر �أن اململكة حتكمها م�صاحلها‬ ‫الوطنية‪ ،‬رغم تقديرها للإجماع العربي‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫ان املجتمع الدويل يتفهم خ�صو�صية اململكة يف هذا‬ ‫امللف‪ .‬وكانت املعار�ضة ال�سورية جل�ست يوم الثالثاء‬ ‫املا�ضي يف مقعد نظام الأ�سد يف القمة العربية التي‬ ‫ع�ق��دت يف ال��دوح��ة‪ ،‬بينما رف��ع علم "اال�ستقالل"‬ ‫الذي تعتمده املعار�ضة مكان العلم ال�سوري‪.‬‬ ‫ودعا �أمري قطر ال�شيخ حمد بن خليفة �آل ثاين‬ ‫خ�لال افتتاحه للقمة‪ ،‬ك�لا م��ن الرئي�س امل�ستقيل‬ ‫لالئتالف ال�سوري املعار�ض �أحمد معاذ اخلطيب‪،‬‬ ‫ورئي�س احلكومة امل�ؤقتة غ�سان هيتو وباقي �أع�ضاء‬

‫ال��وف��د امل�ع��ار���ض اىل �شغل مقعد ��س��وري��ا على وقع‬ ‫ت�صفيق يف القاعة‪.‬‬ ‫وب��ال �ف �ع��ل ت ��ر�أ� ��س اخل �ط �ي��ب ال ��وف ��د ال �� �س��وري‬ ‫وجل�س على مقعد رئي�س وفد "اجلمهورية العربية‬ ‫ال�سورية"‪ .‬ورحبت جامعة الدول العربية بح�ضور‬ ‫رئي�س االئ�ت�لاف الوطني لقوى ال�ث��ورة واملعار�ضة‬ ‫ال�سورية ‪.‬‬ ‫وم��ن بني أ�ب��رز ال�ق��رارات التي وردت يف البيان‬ ‫اخل �ت��ام��ي "اخلاليف" دع � ��وة ال �ق �م��ة ل�ل�م�ن�ظ�م��ات‬ ‫الإقليمية والدولية لالعرتاف باالئتالف الوطني‬ ‫ل�ق��وى ال�ث��ورة وامل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة‪ ،‬ممثال �شرعيا‬ ‫وح �ي��دا لل�شعب ال �� �س��وري‪ .‬وال�ط�ل��ب م��ن اجلمعية‬ ‫العامة للأمم املتحدة لعقد اجتماع طارئ لإ�صدار‬ ‫تو�صيات ب ��إج��راءات جماعية ملواجهة ال�ت��ده��ور يف‬ ‫�سورية‪ ،‬مبا يف ذلك قطع العالقات الدبلوما�سية مع‬ ‫النظام ال�سوري‪.‬‬

‫وفد من "املهندسني" يزور الدقامسة‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫زار وف��د من نقابة املهند�سني برئا�سة نقيب‬ ‫املهند�سني عبد اهلل عبيدات �أ�سرة اجلندي �أحمد‬ ‫الدقام�سة بالتزامن مع الذكرى ال�ساد�سة ع�شر‬ ‫العتقاله‪.‬‬ ‫وع�ّب�رّ الوفد عن ت�ضامنه مع �أ�سرة اجلندي‬ ‫البطل‪ ،‬و�أ ّكد على �ضرورة العمل من �أجل �إطالق‬ ‫�سراحه‪ ،‬خا�صة �أنّ ما قــام بــه يف الباقورة كان عمال‬ ‫بطوليا دافع من خالله عن دينه و�شرفه وث�أر فيه‬ ‫لدماء ال�شهداء‪.‬‬ ‫واع�ت�بر عبيدات خ�لال لقائه �شقيق ووال��دة‬ ‫وزوج� � ��ة و أ�ب � �ن� ��اء اجل� �ن ��دي ال��دق��ام �� �س��ة �أنّ ب�ق��اء‬ ‫الدقام�سة يف ال�سجن طيلة ه��ذه ال�ف�ترة ي�ش ّكل‬ ‫انتقا�صا ملعاين البطولة والت�ضحية والكرامة التي‬

‫دافع عنها املعتقل‪.‬‬ ‫وط ��ال ��ب ع �ب �ي��دات ب� ��إط�ل�اق � �س ��راح اجل �ن��دي‬ ‫الدقام�سة رداً على املمار�سات ال�صهيونية بحق‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني والقد�س وامل�سجد الأق�صى‬ ‫ال��ذي يتع ّر�ض حلملة �صهيونية �شر�سة من �أجل‬ ‫تهويده‪ .‬و�أ�شار �إىل ع�شرات اجلرائم التي ارتكبها‬ ‫العدو ال�صهيوين وقتله ع�شرات الأطفال الأبرياء‬ ‫دون �أن يج ّرم �صهيونيا واحدا على فعلته‪ ،‬بالرغم‬ ‫م��ن ك��ل اتفاقيات ال�سالم املهينة وامل�برم��ة معه‪،‬‬ ‫بينما نحن ال�ع��رب ت� أ�خ��ذن��ا ال�ع��زة ب��ا إلث��م وتط ّبق‬ ‫ع�ل�ي�ن��ا االت ���ف��اق �ي��ات ب �ح��ذاف�يره��ا ك �م��ا ه��و احل��ال‬ ‫بالن�سبة للبطل الدقام�سة‪.‬‬ ‫و�أعرب عبيدات عن �أمله ب�أن يعود الدقام�سة‬ ‫�إىل �أ��س��رت��ه ع� ّم��ا ق��ري��ب‪ ،‬م ��ؤك��داً إ�مي��ان��ه العميق‬ ‫بحلول هذا اليوم‪.‬‬

‫‪ 65‬مليون دوالر منحة كويتية إلنشاء‬ ‫ميناء الغاز الطبيعي يف العقبة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫و ّق �ع��ت وزارة ال�ت�خ�ط�ي��ط وال �ت �ع��اون ال ��دويل‬ ‫�أم�س اتفاقية متويل م�شروع ميناء الغاز الطبيعي‬ ‫امل�سال يف مدينة العقبة بقيمة ‪ 65‬مليون دوالر من‬ ‫ح�صة دولة الكويت يف منحة ال�صندوق اخلليجي‬ ‫للتنمية‪ ،‬حيث و ّق��ع د‪�.‬صالح اخلراب�شة �أم�ين عام‬ ‫وزارة التخطيط والتعاون ال��دويل‪ ،‬يف حني و ّقع‬ ‫عن اجلانب الكويتي د‪.‬حمد الدعيج �سفري دولة‬ ‫الكويت يف اململكة‪ ،‬وبح�ضور �أع�ضاء بعثة ال�صندوق‬ ‫الكويتي للتنمية االقت�صادية العربية‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار اخلراب�شة �إىل � ّأن امل���ش��روع يتكون من‬

‫أ�ع �م ��ال إ�ن �� �ش��اء م�ي�ن��اء غ ��از ط�ب�ي�ع��ي م���س��ال �ضمن‬ ‫منظومة موانئ الطاقة جنوب مدينة العقبة بطاقة‬ ‫ت�شغيل م�ستمر تبلغ ‪ 490‬مليون قدم مكعب يومياً‪،‬‬ ‫وطاقة ت�شغيل ق�صوى تبلغ ‪ 715‬مليون قدم مكعب‬ ‫ي��وم�ي�اً‪ .‬وي�شمل امل���ش��روع �أع�م��ال البنية الأ�سا�سية‬ ‫وامل��راف��ق وامل�ع��دات البحرية والتجهيزات الالزمة‬ ‫ال�ستقبال الوحدة العائمة لتخزين و�إع��ادة حتويل‬ ‫الغاز الطبيعي امل�سال �إىل حالته الغازية‪ ،‬وخدمة‬ ‫ناقالت الغاز الطبيعي امل�سال‪ ،‬مع جتهيزات املراقبة‬ ‫والتحكم وال��رب��ط مع خط الغاز الطبيعي القائم‬ ‫لتغطية احتياجات اململكة‪ .‬حيث من املتوقع �أن يتم‬ ‫التوقيع على االتفاقيات ب�صورة نهائية يف‬ ‫نهاية �شهر كانون الأول ‪.2013‬‬

‫‪4‬‬

‫وا�ستغرابنا ما ذهب �إليه بع�ض النواب‬ ‫م��ن الإ�� �س ��اءة ل�ب�ع����ض ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة‪،‬‬ ‫مما قد يكون له �أثر يف توتري العالقات‬ ‫م �ع �ه��ا‪ ،‬يف وق ��ت ي �ك��ون ال ��وط ��ن ب � أ�م ����س‬ ‫احل ��اج ��ة ف �ي��ه ل �ت �م �ت�ين ع�ل�اق ��ات ��ه ب�ك��ل‬ ‫حم�ي�ط��ه ال �ع��رب��ي وا إل� �س�ل�ام ��ي» وخ�ت��م‬ ‫البيان بقوله «�إ َّن كل ذلك ي�شكل م�ؤ�شراً‬ ‫��س�ل�ب�ي�اً ع�ل��ى م�ستقبل وم�ك��ان��ة ال��دول��ة‬ ‫الأردن � �ي� ��ة ال �ت��ي ت �ع��اين م ��ن االن �ح �ي��از‬ ‫ل�ل�ظ�ل��م واال�� �س� �ت� �ب ��داد‪ ،‬وحم��اول��ة‬ ‫لل�سري عك�س التاريخ يف حماولة‬ ‫بائ�سة لو�أد الربيع العربي‪».‬‬

‫‪2‬‬

‫حتت عنوان "الكرامة عزة و�شهامة" تقيم‬ ‫�شعبة جماعة الإخوان امل�سلمني يف مدينة ال�سلط‬ ‫مهرجاناً بذكرى معركة الكرامة يف متام ال�ساعة‬ ‫اخل��ام���س��ة م��ن م���س��اء ال �ي��وم اجل�م�ع��ة يف ال�ساحة‬ ‫املقابلة ل�شعبة االخ��وان امل�سلمني مبنطقة وادي‬ ‫ال�شجرة الكائنة على الطريق العام ملدينة ال�سلط‪.‬‬

‫وي �� �ش��ارك يف امل �ه��رج��ان الأم �ي�ن ال �ع��ام حل��زب‬ ‫جبهة العمل الإ��س�لام��ي حمزة من�صور‪ ،‬وال�ل��واء‬ ‫املتقاعد حممد ابراهيم خري�سات‪ ،‬ورئي�س فرع‬ ‫ح ��زب ج�ب�ه��ة ال�ع�م��ل اال� �س�لام��ي يف ال���س�ل��ط زي��اد‬ ‫خليفة‪ ،‬وال�ن��ا��ش��ط يف جتمع "�أبناء بلقاء ال�شام‬ ‫للإ�صالح" املهند�س حممد احلديدي‪ ،‬وال�شاعر‬ ‫ع��واد امل�ه��داوي‪ ،‬بالإ�ضافة اىل فقرة فنية لفرقة‬ ‫جمعية املركز اال�سالمي‪.‬‬

‫وفدان من «فتح» و»حما�س» يف‬ ‫القاهرة لبحث امل�صاحلة‬

‫‪6‬‬

‫"االتصاالت" تتوقع عودة اإلنرتنت إىل األردن بعد ‪ 14‬يوما‬ ‫عمان – ال�سبيل – �أ ف ب‬ ‫ت� ��وق � �ع� ��ت وزارة االت� � ��� � �ص � ��االت‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات ع��ودة االنرتنت‬ ‫لطبيعته ب�ع��د ت�ع��ر���ض ‪ 4‬ك��واب��ل �أل�ي��اف‬ ‫��ض��وئ�ي��ة ل�لان �ق �ط��اع ل �ف�ترة ال ت�ت�ج��اوز‬ ‫ال ‪ 14‬ي ��وم ��ا‪ .‬وح � ��ول ت� � أ�ث�ي�ر ال �ه �ج��وم‬ ‫ال��ذي تعر�ضت له كوابل االنرتنت على‬ ‫الأردن ق��ال �أم�ين ع��ام ال ��وزارة املهند�س‬ ‫ن��ادر الذنيبات �إن ن�سبة الت�أثري تقارب‬ ‫ال ‪ ،%50‬وان ال� ��وزارة ق��ام��ت بالتن�سيق‬ ‫م��ع ال �� �ش��رك��ات امل�ع�ن�ي��ة ب �ت��زوي��د اململكة‬ ‫باالنرتنت لإ�صالح العطل‪.‬‬

‫وت��اب��ع ال��ذن�ي�ب��ات �أن م��دة ا إل� �ص�لاح‬ ‫�ست�ستغرق م��ا ي�ق��رب ال ‪ 14‬ي��وم بح�سب‬ ‫تقديرات املخت�صني‪.‬‬ ‫وقال ذنيبات �إن الوزارة توا�صلت مع‬ ‫مزودي خدمة االنرتنت التخاذ �إجراءات‬ ‫تقلل الآث ��ار امل�ترت�ب��ة على ان�ق�ط��اع �أرب��ع‬ ‫ك��واب��ل ب�ح��ري��ة رئ�ي���س�ي��ة‪ .‬ودع ��ت ال ��وزارة‬ ‫� �ش��رك��ات االت� ��� �ص ��االت �إىل ن �ق��ل ح��رك��ة‬ ‫الإنرتنت �إىل م�سارات �أخرى بديلة‪.‬‬ ‫وي�ع��اين م�شرتكو �شبكة االت�صاالت‬ ‫"الإنرتنت" يف اململكة منذ يوم الأربعاء‬ ‫من بطء يف ت�صفح �صفحات ال�شبكة‪.‬‬ ‫وك � ��ان امل �ت �ح��دث ال��ر� �س �م��ي ل �ل �ق��وات‬

‫نائب سوري‪ :‬مقاتلو املعارضة‬ ‫يسيطرون على أجزاء واسعة من درعا‬ ‫دم�شق‪ -‬ا ف ب‬ ‫قال ع�ضو يف جمل�س ال�شعب ال�سوري عن درعا �أن مقاتلي املعار�ضة باتوا‬ ‫ي�سيطرون على م�ساحات وا�سعة من هذه املحافظة اجلنوبية احلدودية مع‬ ‫الأردن‪ ،‬وخ�صو�صا الطريق ال�سريع الذي ي�صلها بدم�شق‪ ،‬بح�سب ما جاء يف‬ ‫مداخلة �ألقاها اخلمي�س‪ .‬وقال النائب وليد الزعبي ان "ما يجري حاليا يف‬ ‫�سوريا يفوق الأزمة اثرا وت�أثريا‪ .‬لقد ا�صبحنا نعي�ش يف حالة حرب‬ ‫ممنهجة‪ ،" ،‬بح�سب ما قال خالل جل�سة للمجل�س نقلت مبا�شرة‬ ‫على �شا�شة التلفزيون الر�سمي‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫امل���س�ل�ح��ة امل �� �ص��ري��ة ال�ع�ق�ي��د اح �م��د علي‬ ‫� �ص��رح الأرب � �ع� ��اء �أن ال� �ق ��وات ال�ب�ح��ري��ة‬ ‫أ�ل�ق�ب��ت ال�ق�ب����ض ع�ل��ى ‪ 3‬غ��وا��ص�ين أ�ث �ن��اء‬ ‫قيامهم بقطع الكابل البحري‪ ،‬واخلا�ص‬ ‫ب��االت �� �ص��ال ب �� �ش �ب �ك��ة االن �ت�رن� ��ت ال �ت��اب��ع‬ ‫لل�شركة امل�صرية‪.‬‬ ‫ويف ت���ص��ري�ح��ات ب� ّث�ت�ه��ا وك��ال��ة �أن�ب��اء‬ ‫ال���ش��رق الأو� �س ��ط‪ ،‬ق��ال ال �ل��واء أ�م�ي�ن عز‬ ‫الدين مدير �أمن اال�سكندرية �إنّ املديرية‬ ‫أ�ح ��ال ��ت امل �ت �ه �م�ين �إىل ال �ن �ي��اب��ة ال�ع��ام��ة‬ ‫للتحقيق معهم‪ ،‬و�أو� �ض��ح �أنّ "املتهمني‬ ‫أ�ن �ك ��روا ت�ع�م��ده��م ق�ط��ع ك��اب��ل ا إلن�ترن��ت‬ ‫و�أق ّروا ب�أ ّنهم يعملون يف البحث عن خردة‬

‫ال�سفن الغارقة أ�م��ام �شاطئ اال�سكندرية‬ ‫لإعادة بيعها‪ ،‬و�أثناء بحثهم حاولوا �أخذ‬ ‫مما ت�سبب يف انقطاعه"‪،‬‬ ‫كابل الإنرتنت ّ‬ ‫و�أ�ضاف �أ ّنهم قالوا إ� ّنهم "عند م�شاهدتهم‬ ‫القوات البحرية حاولوا الهرب"‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت � �ش �ب �ك��ة ال �ب ��ي ب ��ي � �س��ي ب�ث��ت‬ ‫تقريرها حول انخفا�ض �سرعة االنرتنت‬ ‫يف العامل ب�أ�سره اثر ما يقول خرباء �إنه‬ ‫اكرب هجوم الكرتوين يف التاريخ‪ .‬و�أدى‬ ‫خ�ل�اف ب�ين ج�م��اع��ة م�ن��اه���ض��ة لر�سائل‬ ‫ال�بري��د االل �ك�تروين غ�ير امل��رغ��وب فيها‬ ‫و�شركة تر�سل هذه الر�سائل �إىل هجمات‬ ‫انتقامية �أثرت على االنرتنت يف العامل‪.‬‬

‫تأهيل ميناء النفط بـ ‪ 28‬مليون دوالر‬ ‫رائد �صبحي‬ ‫و ّقعت �شركة تطوير العقبة‪� ،‬شركة التطوير‬ ‫املركزية ل�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫�أم�س اتفاقية مع �شركة بيتا للهند�سة والت�صنيع‬ ‫الرتكية لتنفيذ �أعمال �إع��ادة ت�أهيل ميناء النفط‬ ‫وت�ط��وي��ره بكلفة م��ال�ي��ة قيمتها ‪ 28‬م�ل�ي��ون دوالر‬ ‫برعاية رئي�س �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة د‪.‬كامل حمادين وبح�ضور رئي�س جمل�س‬

‫�إدارة جمموعة �شركات بيتا ايوب يفيت‪.‬‬ ‫وو ّق� ��ع االت�ف��اق�ي��ة ع��ن ��ش��رك��ة ت�ط��وي��ر العقبة‬ ‫رئي�سها التنفيذي م‪.‬غ�سان �أ�سعد غ��امن‪ ،‬فيما و ّقع‬ ‫عن �شركة بيتا للهند�سة والت�صنيع مديرها العام‬ ‫�إيردل بريكاي‪.‬‬ ‫وتق�ضي االتفاقية تنفيذ امل�شروع بعقد هند�سة‬ ‫وت��زوي��د وت�شييد وتركيب م�ضخات ل��رف��ع النفط‬ ‫اخل ��ام وم���ش�ت�ق��ات��ه‪ ،‬وذل ��ك ل��زي��ادة م�ع��دالت‬ ‫التفريغ و�إعادة ت�أهيل �أذرع التحميل‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫املستوطنون يصلون يف ساحة الرباق واألردن يستنكر‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تدفق �آالف امل�ستوطنني املتطرفني‬ ‫�أم�س اخلمي�س �إىل �ساحة ال�براق غربي‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك بالقد�س املحتلة‪،‬‬ ‫احتفا ًء مبا ي�سمى بعيد "الف�صح"‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل�خ�ت����ص يف �� �ش� ��ؤون ال�ق��د���س‬ ‫جمال عمر �إن الآالف م��ن امل�ستوطنني‬ ‫توافدوا �إىل �ساحة الرباق و�سط حرا�سة‬ ‫�شرطية مكثفة‪ ،‬لأداء �صلوات تلمودية‬ ‫تتعلق بعيد الف�صح‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض � ��ح �أن ب �ع ����ض امل �� �س �ت��وط �ن�ين‬ ‫�صعدوا �إىل ج�سر املغاربة حت��ت حماية‬ ‫ال�شرطة م��ن �أج��ل ال��دخ��ول �إىل باحات‬ ‫الأق�صى وتدني�سه‪ ،‬ويقومون بالتجوال‬ ‫يف �ساحاته‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ��ش��رط��ة االح�ت�لال‬ ‫�أغ� �ل� �ق ��ت ج �م �ي��ع ال� �ط ��رق امل � ��ؤدي� ��ة �إىل‬ ‫البلدة القدمية يف القد�س‪ ،‬وكثفت من‬ ‫تعزيزاتها ا ألم�ن�ي��ة يف حميط منطقة‬ ‫الأق���ص��ى وب��اب الأ��س�ب��اط ��ش��ر ًق��ا م��رو ًرا‬ ‫ب�ب��اب امل �غ��ارب��ة م��ن ال�ن��اح�ي��ة اخل��ارج�ي��ة‬ ‫وال �ت �ف��ا ًف��ا ح ��ول ال �ق��د���س ال �ق��دمي��ة من‬

‫�آالف امل�ستوطنني يف �ساحة الرباق‬

‫الناحية الغربية حتى باب اخلليل‪.‬‬ ‫وذكر �أن ال�شرطة ت�سمح فقط لليهود‬ ‫وامل�ستوطنني بالدخول �إىل تلك املناطق‪،‬‬ ‫ومت�ن��ع امل�صلني م��ن دخ��ول�ه��ا‪ ،‬الف� ًت��ا �إىل‬ ‫�أن الإ�سرائيليني يد�شنون برنامج عمل‬ ‫حم ��دد يف الأق �� �ص��ى‪ ،‬ب�ح�ي��ث ي�سمحون‬ ‫لليه��د بالتواجد بداخله ط��وال اليوم‪،‬‬ ‫يف حني ي�سمح للم�صلني بالتواجد فقط‬

‫وقت �صالة الظهر‪.‬‬ ‫ويف � �ش ��أن م�ت���ص��ل‪ ،‬اف�ت�ت�ح��ت ج�ه��ات‬ ‫يهودية تن�شط يف ن�شر �أ�سطورة الهيكل‬ ‫املزعوم الأربعاء "معهد الهيكل" قبالة‬ ‫�ساحة املغاربة يف اجلهة الغربية للم�سجد‬ ‫الأق � �� � �ص ��ى امل� � �ب � ��ارك مب ��دي� �ن ��ة ال �ق��د���س‬ ‫املحتلة‪ ،‬و�سط م�شاركة فاعلة م��ن قبل‬ ‫امل�ستوطنني وال�سياح‪.‬‬

‫ع�بر الأردن ع��ن �إدان �ت��ه وا�ستنكاره‬ ‫ال�شديدين‪ ،‬اقتحام ع�شرات املتطرفني‬ ‫ال �ي �ه��ود حت��ت ح�م��اي��ة وح��را� �س��ة �شرطة‬ ‫وج�ي����ش االح �ت�ل�ال اال��س��رائ�ي�ل��ي ب��اح��ات‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وقال وزير الدولة ل�ش�ؤون الإعالم‬ ‫ال� �ن ��اط ��ق ال��ر� �س �م��ي ب��ا� �س��م احل �ك��وم��ة‬ ‫�سميح املعايطة ت�صريح لوكالة الأنباء‬ ‫الأردن �ي��ة «ب�ت�را» �إن ه��ذه االع �ت��داءات‬ ‫اخل �ط�ي�رة ت �غ��ذي ال �ع �ن��ف وال �ت��وت��ر يف‬ ‫امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ك�م��ا �أن �ه��ا ت�ن�ت�ه��ك ال �ق��رارات‬ ‫وامل��واث �ي��ق ال��دول �ي��ة‪ ،‬وت �ع��ار���ض ج�ه��ود‬ ‫امل �ج �ت �م��ع ال� � ��دويل يف حت �ق �ي��ق الأم� ��ن‬ ‫واال�ستقرار يف املنطقة‪.‬‬ ‫و أ�ك��د املعايطة ان الأردن �سي�ستمر‬ ‫ب��ال �ق �ي��ام ب��واج �ب��ه ال��دي �ن��ي وال �ت��اري �خ��ي‬ ‫يف احل �ف��اظ ع�ل��ى ال �ق��د���س وم�ق��د��س��ات�ه��ا‬ ‫الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة وامل �� �س �ي �ح �ي��ة وال �ت �� �ص��دي‬ ‫للـمخططات الإ�سرائيلية‪ ،‬ودعا املجتمع‬ ‫ال ��دويل وك��ل حم�ب��ي ال���س�لام يف ال�ع��امل‬ ‫اىل دع��م ج �ه��ود ح�م��اي��ة ال�ق��د���س‬ ‫وم �ق��د� �س��ات �ه��ا‪ ،‬وم �ن��ع اع� �ت ��داءات‬ ‫�إ�سرائيل وو�ضع حد النتهاكاتها‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫امللك يزور مركز املــــلك‬ ‫عبداهلل الثاني لتدريب‬ ‫العمليات الخاصة‬

‫قضيــة‬ ‫نواب ي�س�ألون عن «�أجهزة ا�ستخبارات» لدول عربية و�أجنبية تعمل بني الالجئني‬

‫تغري املزاج النيابي حيال الالجئني وإشادات‬ ‫بالثورة السورية‬ ‫ال�سبيل – �أمين ف�ضيالت‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫زار امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬القائد الأعلى للقوات‬ ‫امل���س�ل�ح��ة‪ ،‬ظ �ه��ر أ�م ����س م��رك��ز امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين‬ ‫لتدريب العمليات اخلا�صة (‪ ،)KASOTC‬حيث كان‬ ‫يف ا��س�ت�ق�ب��ال امل �ل��ك رئ�ي����س ه�ي�ئ��ة الأرك � ��ان امل���ش�ترك��ة‪،‬‬ ‫الفريق �أول الركن م�شعل حممد الزبن‪.‬‬ ‫وح�ضر امل�ل��ك خ�لال ال��زي��ارة جانباً م��ن م�سابقة‬ ‫املحارب الدولية اخلام�سة‪ ،‬التي اختتمت فعالياتها‬ ‫يف املركز م�ساء �أم�س‪ ،‬والتي �شارك فيها (‪ )35‬فريقاً‬ ‫ميثلون(‪ )18‬دولة عربية و�أجنبية‪.‬‬

‫قوات حرس الحـــــدود‬ ‫تستقبل ‪ 9091‬الجئــــا‬ ‫سوريا خالل أسبـوع‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستمر تدفق الالجئني ال�سوريني اىل اململكة عرب‬ ‫النقاط احل��دودي��ة الأمامية؛ اذ ا�ستقبلت ق��وات حر�س‬ ‫احل ��دود خ�ل�ال الأرب ��ع وال�ع���ش��ري��ن ��س��اع��ة ق�ب��ل املا�ضية‬ ‫‪ 1613‬الجئا غالبيتهم من الأطفال والن�ساء وال�شيوخ‪،‬‬ ‫وبينهم العديد من املر�ضى وامل�صابني وذوو االحتياجات‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫و��ص��رح م�صدر م���س��ؤول يف ال�ق�ي��ادة العامة للقوات‬ ‫امل�سلحة ان قوات حر�س احلدود ا�ستقبلت خالل اال�سبوع‬ ‫احلايل ‪ 9091‬الجئا �سوريا‪.‬‬ ‫وقد مت تقدمي اال�سعافات االولية للحاالت الطارئة‬ ‫منهم م��ن خ�لال ال �ك��وادر الطبية امل��وج��ودة يف النقاط‬ ‫االم��ام �ي��ة ال �ت��ي اع ��دت الي� ��واء ال�لاج �ئ�ين‪ ،‬ون �ق��ل ب��اق��ي‬ ‫احل��االت املر�ضية اىل امل�ست�شفيات الع�سكرية واملدنية‪،‬‬ ‫ومت ت�أمني باقي الالجئني بو�سائط النقل الع�سكرية اىل‬ ‫مراكز الإيواء املعدة لهم م�سبقا‪.‬‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫تغري املزاج النيابي "�شيء ما" حيال الالجئني‬ ‫ال�سورين خالل جل�سة الأم�س‪ ،‬اذ انخف�ضت حدة‬ ‫الهجوم عليهم وظهرت دعوات نيابية جديدة �ضد‬ ‫�إغالق احلدود مع �سوريا‪.‬‬ ‫و�شهدت جل�سة ام�س �إ�شادة بالثورة ال�سورية‬ ‫بد�أها النائب مداهلل الطراونة عندما قدم التحية‬ ‫لل�شعب ال�سوري العظيم املقاوم الذي يقف يف وجه‬ ‫ال��دب��اب��ات واجلي�ش النظامي ال��ذي يبيد ال�شعب‬ ‫ال���س��وري‪ ،‬وق��دم التحية للعالمة ال�ب��وط��ي ال��ذي‬ ‫قتله من تعرفونه‪.‬‬ ‫ووجه النائب الطراونة حديثه للنواب "لي�س‬ ‫لنا م�صلحة يف الدفاع عن هذا النظام البائد لأن‬ ‫ال�شعب اقوى من جالديه"‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح رئ�ي����س جم�ل����س ال �ن��واب ��س�ع��د هايل‬ ‫ال �� �س��رور يف خ �ت��ام ج�ل���س��ة امل�ن��اق���ش��ة ال �ع��ام��ة ال�ت��ي‬ ‫خ�ص�صت على مدار يومني لبحث ت�أثريات الأزمة‬ ‫ال�سورية والالجئني ال�سوريني على الأردن؛ ان‬ ‫املجل�س خرج بخم�سني تو�صية مت ت�سجيلها خالل‬ ‫يومي املناق�شة العامة‪.‬‬ ‫وذكر ال�سرور للنواب �أنه ت�سلم مذكرتني من‬ ‫ن��واب طلبوا ب�إح�صاء تو�صيات ال�ن��واب‪ ،‬و�إر�سالها‬ ‫للحكومة‪ ،‬والثانية تدعو اىل خماطبة الربملانات‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة وال ��دول �ي ��ة ل�ل���ض�غ��ط ع �ل��ى ح�ك��وم��ات�ه��م‬ ‫لتقدمي امل�ساعدات لالجئني ال�سوريني‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن الوفد الربملاين االردين الذي‬ ‫ي���ش��ارك يف م � ؤ�مت��ر االحت ��اد ال�برمل��اين ال ��دويل يف‬ ‫االكوادور الذي انهى اعماله اليوم‪ ،‬قد جنح بانتزاع‬ ‫تو�صية من امل�ؤمتر تلزم كل الدول يف العامل دفع‬ ‫م�ساعدات لالجئني ال�سوريني يف االردن‪.‬‬ ‫وت��وق �ف��ت اجل�ل���س��ة ظ �ه��ر ال �ي��وم ل �ع��دم ت��وف��ر‬ ‫الن�صاب ال�ق��ان��وين‪ ،‬اذ ك��رر ن��ائ��ب رئي�س املجل�س‬ ‫خليل عطية املناداة على النواب للدخول �إىل القبة‬ ‫ل�ضمان توفري الن�صاب القانوين ال�ستمرار انعقاد‬ ‫اجلل�سة‪� ،‬إال �أن ذلك مل يحدث‪.‬‬ ‫وكان رئي�س جمل�س النواب �سعد هايل ال�سرور‬ ‫دع��ا ال �ن��واب ب�ع��د ن�ح��و ��س��اع��ة ون���ص��ف م��ن انعقاد‬ ‫اجلل�سة‪ ،‬اىل البقاء يف مقاعدهم ال�ستمرار انعقاد‬ ‫اجلل�سة‪ ،‬بت�أمني الن�صاب القانوين لها‪.‬‬ ‫النائب اب��راه�ي��م ال�شحاحدة اك��د ان��ه "مهما‬ ‫فرقت بيننا احلدود ف�سوف نبقى يف خندق واحد‪،‬‬ ‫مت�سائال "كيف نقف مع نظام قمعي بط�ش بالعرب‬ ‫يف حفر الباطن يف بداية الت�سعينات‪ ،‬ويقتل ال�شعب‬ ‫ال�سوري العظيم ب�أوامر من قم وطهران"‪.‬‬ ‫فيما ت��رح��م النائب حم�م��ود اخلراب�شة على‬ ‫ارواح ال �� �ش �ه��داء يف � �س��وري��ا وف�ل���س�ط�ين وال �ع��امل‬ ‫العربي‪ ،‬وم�ؤكداً اننا مع ال�شعب ال�سوري ال�شقيق‬ ‫و�ضد العنف والقتل والتدمري‪ ،‬وت�ساءل اخلراب�شة‬ ‫ع��ن اخل�ط��وات التي �ستتخذها احلكومة يف حال‬ ‫�سقوط النظام ال�سوري‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر ال �ن��ائ��ب خ�م�ي����س ع�ط�ي��ة ال��دع��وات‬ ‫لإغ �ل�اق احل� ��دود �إم� ��ام ال �ه��ارب�ين م��ن �آل ��ة القتل‬ ‫والتدمري التي يديرها النظام ال�سوري �ضد �شعبه‪،‬‬ ‫قائال "بئ�س التاج فوق جماجم االطفال والن�ساء‬ ‫وبئ�س احلكم بعد �إبادة ال�شعب"‪.‬‬ ‫وا�شار النائب ع�ساف ال�شوبكي اىل ان النواب‬ ‫يتحدثون عن ال�سوريني ك�أنهم أ�ع��داء‪ ،‬وهم فروا‬

‫ب�أعرا�ضهم ون�سائهم خوفا من القتل واالغت�صاب‬ ‫والتدمري‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��د ال���ش��وب�ك��ي م��ا ق��دم��ه رئ�ي����س ال ��وزراء‬ ‫قائال" رئي�س الوزراء ا�ستعر�ض امل�شاكل لكن دون‬ ‫ان يقدم �أي حلول"‪.‬‬ ‫وانتقد النائب عبداهلل عبيدات كلمات زمالئه‬ ‫ال �ن ��واب ح �ي��ال ال�لاج �ئ�ين ال �� �س��وري�ين وامل�ط��ال�ب��ة‬ ‫ب�إغالق احلدود‪ ،‬مت�سائال" كيف لنا ان ندافع عن‬ ‫جزار قاتل مدمن على الدم وجمل�س النواب يدافع‬ ‫ع��ن ه��ذا القائل‪ ،‬ه��ذه اللحظات ت�سجل يف �سجل‬ ‫�أ�سود ب�أننا ندافع عن الطاغية"‪.‬‬ ‫وقدم عبيدات التحية لل�شعب ال�سوري وثورته‬ ‫العظيمة‪ .‬وا�ستهجن ع�ب�ي��دات املطالبة ب��إغ�لاق‬ ‫احل��دود‪ ،‬قائال كيف لنا ان نطالب ب�إغالق حدود‬ ‫بلدنا وهذا اكرب عار يلحق بالدولة الأردنية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار النائب م�صطفى �شنيكات بانتفا�ضة‬ ‫ال�شعب ال�سورية‪ ،‬معتربا انها "ثورة وانتفا�ضة‬ ‫حقيقية لكن للأ�سف مت اختطافها من قبل جهات‬ ‫معادية تعمل خلدمة م�صالح القوى الكربى‪ ،‬ويف‬ ‫مقدمتها �أمريكا و�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وان �ت �ق��د م���ش��ارك��ة الأردن يف م � ؤ�مت��ر القمة‬ ‫العربية لأنه "ميول القتل يف �سوريا"‪.‬‬ ‫وحذرت النائب ان�صاف اخلوالدة من انت�شار‬ ‫االوب �ئ��ة واالم��را���ض ال���س��اري��ة وامل �خ��درات وجت��ارة‬ ‫اجلن�س م��ن قبل الالجئني ال���س��وري�ين‪ ،‬مطالبة‬ ‫التعامل مع ال�سوريني الذين يعتدون على رجال‬ ‫االم ��ن وي�ط�ل�ق��ون ال��ر� �ص��ا���ص ع�ل��ى ق ��وات االم��ن‬ ‫والدرك‪.‬‬ ‫و�سجل النائب رائد حجازين عتبه على الدولة‬ ‫الأردن �ي��ة حل�ضور م��ا �أ�سماه بـ"م�ؤمتر االفال�س‬ ‫العربي" ال ��ذي ن���ص��ح ف�ت��ح وح �م��ا���س ب��ا��س�ت�م��رار‬ ‫التفاو�ض مع االحتالل ال�صهيوين‪ ،‬وا�ستمرار قتل‬ ‫ال�سوريني عرب دعم املعار�ضة امل�سلحة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل وجود اجهزة ا�ستخبارات لعدة دول‬ ‫عربية واجنبية تعمل ب�ين الالجئني ال�سوريني‬ ‫لتجنيدهم‪ ،‬مطالبا االجهزة االمنية بفتح عيونها‬ ‫ب�شكل وا�سع على هذه الق�ضية‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال�ن��ائ��ب ق�صي الدمي�سي بفتح ب��اب‬ ‫الهجرة العك�سية لالجئني الراغبني بالعودة من‬ ‫االردن اىل �سوريا‪ ،‬وفتح احل��دود ام��ام القادرين‬ ‫منهم على العودة لديارهم خا�صة ال�شباب‪.‬‬ ‫وت���س��اءل النائب الدمي�سي ع��ن ملكية �أر���ض‬ ‫الزعرتي‪ ":‬ه ��ل ه ��ي �أرا� � �ض� ��ي خ��زي �ن��ة ام ان�ه��ا��� ‫م�ست�أجرة من ا�شخا�ص وتنفيعهم‪.‬‬ ‫ودعا النائب اجمد امل�سلماين اىل عقد م�ؤمتر‬ ‫دويل للدول املانحة يف االردن لت�أمني امل�ستلزمات‬ ‫املالية واالغاثية لالجئني ال�سوريني حتى ال تزيد‬ ‫العجوزات املالية على اخلزينة االردنية‪.‬‬ ‫ويف م �ع��ر���ض رده ع �ل��ى م �ن��اق �� �ش��ات ال �ن ��واب‬ ‫ومطالبهم واق�تراح��ات�ه��م ق��ال رئي�س ال ��وزراء ان‬ ‫احلكومة تقدر باحرتام كل ما �صدر من النواب‪،‬‬ ‫وق��د ا�ستمعت بكل حكمة واح�ت�رام لكل م��ا �صدر‬ ‫من مالحظات من النواب حول تداعيات االزمة‬ ‫ال�سورية واثرها على االردن‪ ،‬م�ؤكدا ان املتحدثني‬ ‫م��ن ال �ن��واب ك��ان��وا حري�صني على الأردن‪ ،‬وعلى‬ ‫�سوريا وهذا هو التوجه االكرب لنا لنكون حري�صني‬ ‫على م�صالح االردن و�شعب االردن‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان م�ساحة ار�ض خميم الزعرتي تبلغ‬

‫جل�سة جمل�س النواب‬

‫الن�سور‪:‬ال ن�ستطيع‬ ‫�إقامة منطقة عازلة‬ ‫داخل �سوريا لأن هذا‬ ‫تدخل يف ال�ش�أن‬ ‫الداخلي هناك‬ ‫‪ 8500‬دومن منها ‪ 1800‬مل�ؤ�س�سة امل��دن ال�صناعية‪،‬‬ ‫واملتبقي من امل�ساحة يعود للقوات امل�سلحة‪ ،‬وهي‬ ‫م�ست�أجرة للهيئة اخلريية الها�شمية الآن‪.‬‬ ‫وح ��ول خ�ط��ر خم�ي��م ال��زع�تري وم��ن اخ�ت��اره‬ ‫يف ه��ذا امل �ك��ان وخ �ط��ورة اق�تراب��ه م��ن التجمعات‬ ‫ال�سكانية‪ ،‬ق��ال الن�سور ان خميم ال��زع�تري يقع‬ ‫على حو�ض مائي( حو�ض عمان ال��زرق��اء) ي�ضخ‬ ‫منه حاليا ‪ 170‬مليون مرت مكعب يف ال�سنة وهذا‬ ‫احلو�ض يغذي حمافظات الزرقاء وارب��د واملفرق‬ ‫وجزءا من عمان‪ ،‬ويعاين هذا احلو�ض حاليا من‬ ‫اال�ستنزاف ب�سبب عمليات ال�ضخ‪.‬‬ ‫وق��ال ان هناك ت�سعة �آب��ار مراقبة يف املخيم‪،‬‬ ‫ومل يظهر ح�ت��ى ال �ي��وم ت�ل��وث ل�ل�م�ي��اه‪ ،‬ومت رب��ط‬ ‫املخيم بخط مياه ا�ضافة اىل ال�صهاريج‪.‬‬ ‫وحول ال�صرف ال�صحي يف املخيم قال ان حفرا‬ ‫امت�صا�صية اقيمت ل�ه��ذه ال�غ��اي��ة ومت تبطينها‪،‬‬ ‫وهناك مفاو�ضات مع اليون�سيف لتمويل خط ناقل‬ ‫للمياه ال�ع��ادم��ة اىل حمطة تنقية امل�ف��رق بكلفة‬ ‫‪ 16‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬وب��ال�ت��ايل فاننا حري�صون على‬ ‫ال�صحة وال�سالمة وعدم تلوث املياه يف الزعرتي‪.‬‬ ‫وح ��ول خم�ي��م مريجيب ال�ف�ه��ود ق��ال رئي�س‬ ‫ال � ��وزراء ان ��ه ي�ق��ع يف االزرق وت �ق��وم ع�ل��ى ادارت ��ه‬ ‫االمارات العربية املتحدة بعد ان اجنزت احلكومة‬ ‫البنية التحتية له‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ان انتاجية حو�ض االزرق من املياه‬ ‫تبلغ ‪ 27‬مليون وهناك ا�ستنزاف للمياه اجلوفية‬ ‫م �ن��ه‪ ،‬م�ب�ي�ن��ا ان ��ه ب �خ�لاف خم�ي��م ال��زع�ت�ري ف��ان��ه‬

‫االتحاد الربملاني يطالب بدعم األردن‬ ‫يف استقبال الالجئني السوريني‬

‫الالجئون السوريون تحديات وفرص‬ ‫مو�سى كراعني‬ ‫ر�أى اقت�صاديون �أن للتدفق الكبري‬ ‫الغزاوي‪ :‬قدوم‬ ‫لالجئني �سوريني �إىل الأردن تداعيات‬ ‫اق�ت���ص��ادي��ة �إي�ج��اب�ي��ة و�سلبية‪ ،‬م�شريين‬ ‫�أ�صحاب خربات‬ ‫اىل امكانية ا�ستفادة العاملني يف املجال‬ ‫االق�ت���ص��ادي م��ن ه��ذه ال�ت�ج��رب��ة‪ ،‬وو��ض��ع‬ ‫وبع�ض رجال‬ ‫ا� �س�ت�رات �ي �ج��ات ور�ؤى ت �ع��ال��ج احل� ��االت‬ ‫الأعمال �ضمن جموع امل���ش��اب�ه��ة خ��ا��ص��ة و أ�ن �ن��ا م��ررن��ا ب�ت�ج��ارب‬ ‫�سابقة لها نف�س التداعيات‪.‬‬ ‫م�س�ؤول امللف العربي يف حزب جبهة‬ ‫الالجئني يزيد من‬ ‫العمل الإ��س�لام��ي وم�ست�شاره لل�ش�ؤون‬ ‫حجم التناف�س يف امل��ال�ي��ة د‪� �.‬ص��ال��ح ال �غ��زاوي �أ� �ش��ار �إىل �أن‬ ‫الواجب الإن�ساين ابتدا ًء يفر�ض ا�ستقبال‬ ‫ال�شعب ال�سوري يف حمنته‪ ،‬بالإ�ضافة ملا‬ ‫العمل‬ ‫متليه ال�ق��وان�ين والأع � ��راف وامل�ع��اه��دات‬ ‫الدولية التي وقع عليها الأردن‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال �غ��زاوي ان ق��دوم �أ�صحاب‬ ‫ال�شياب‪:‬‬ ‫خ �ب�رات وب�ع����ض رج� ��ال الأع� �م ��ال �ضمن‬ ‫جموع الالجئني ال�سوريني وت�أ�سي�سهم‬ ‫امل�ستفيد الأكرب‬ ‫اع � �م� ��ا ًال ل �ه��م ت� �ق ��دم خ ��دم ��ات ب ��أ� �س �ع��ار‬ ‫منطقية ومقبولة‪� ،‬ساعد امل��واط��ن على‬ ‫من هذه احلالة‬ ‫�إجن��از �أعماله بالإ�ضافة لوجود الأي��دي‬ ‫ال �ع��ام �ل��ة امل �ت �ق �ن��ة وغ �ي�ر امل �ك �ل �ف��ة م��ادي �اً‬ ‫هم �أ�صحاب ال�شقق على �أ��ص�ح��اب امل�ه��ن‪ ،‬م��ا ي��زي��د م��ن حجم‬ ‫التناف�س يف العمل‪.‬‬ ‫والبيوت واملحالت‬ ‫وذهب املحلل االقت�صادي د‪� .‬سليمان‬ ‫ال�شياب اىل �أن للأزمة ال�سورية �سلبيات‬ ‫و�أرباب العمل‬ ‫و إ�ي �ج��اب �ي��ات‪ ،‬ف �ه �ن��اك ق �ط��اع��ات ح��رف�ي��ة‬ ‫وا�� �س� �ع ��ة ك ��ال ��ده ��ان وحم� �ط ��ات ال ��وق ��ود‬

‫و أ�ع �م��ال ال�صيانة املنزلية والتمديدات‬ ‫ال�صحية والكهربائية �شهدت �إقبال عدد‬ ‫كبري من الالجئني عليها‪ ،‬ما جعل كلفة‬ ‫�أيدي العاملة رخي�صة‪ ،‬وهذا �أمر �إيجابي‬ ‫ل�ل�م��واط��ن‪ ،‬لكنه زاد م��ن ح��دة املناف�سة‬ ‫للأيدي العاملة وبالتايل ارتفاع معدالت‬ ‫البطالة بني العمالة الأردنية‪.‬‬ ‫وحول دور الإقبال الن�شط للالجئني‬ ‫ال�سوريني على العقارات ال�سكنية يف رفع‬ ‫معدالت �أ�سعار بيع و�إيجارات ال�شقق‪ ،‬بني‬ ‫ال�شياب �أن احلركة الن�شطة عادت بالنفع‬ ‫على �أ�صحاب الأمالك وال�شقق والبيوت‪،‬‬ ‫ل�ك�ن��ه أ�حل ��ق ال �� �ض��رر ب��امل��واط�ن�ين ال��ذي��ن‬ ‫يبحثون عن بيوت للإيجار‪.‬‬ ‫و��ش��دد املحلل االق�ت���ص��ادي على �أن‬ ‫املهن التي تن�شط مب��وازاة انتعا�ش �سوق‬ ‫ال�ع�ق��ار والإي �ج��ار ك��ال��ده��ان وغ�يره��ا‪ ،‬مل‬ ‫تعد بالنفع على العمالة املحلية وحدها‪،‬‬ ‫فقد ا�ستفاد منها ب�شكل �أكرب العمالة غري‬ ‫املحلية ال�ت��ي يقبل ال�ن��ا���س عليها ن�ظ��راً‬ ‫ملرونة العمالة الوافدة و�إتقانها للعمل‪،‬‬ ‫ب��الإ� �ض��اف��ة الن�خ�ف��ا���ض ك�ل�ف�ت�ه��ا م�ق��ارن��ة‬ ‫بالعمالة املحلية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ال�شياب �أن امل�ستفيد الأكرب‬ ‫م��ن ه ��ذه احل��ال��ة ه��م �أ� �ص �ح��اب ال�شقق‬ ‫والبيوت واملحالت و�أرب��اب العمل‪ ،‬الذين‬ ‫ا� �س �ت �ف��ادوا م��ن ت��واف��ر الأي � ��دي ال�ع��ام�ل��ة‬ ‫ب � أ�� �س �ع��ار م�ن��اف���س��ة ل�ك��ن ال�ع�م��ال��ة نف�سها‬ ‫ت�ضررت‪.‬‬ ‫وت� �ط ��رق ال �� �ش �ي��اب اىل ق �ي��ام بع�ض‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫خميم الزعرتي‬

‫الالجئني ال�سوريني بفتح حمال جتارية‬ ‫ا�ستفاد منها املواطنون يف الدرجة الأوىل‬ ‫ب�سبب زي� ��ادة امل�ن��اف���س��ة يف ال �� �س��وق‪ ،‬ع��دا‬ ‫عن ج��ودة اخلدمات والب�ضاعة املقدمة‪،‬‬ ‫لكن هذا من �ش�أنه الت�أثري بال�سلب على‬ ‫�أ�صحاب املحال‪.‬‬ ‫وي ��رى ال���ش�ي��اب م��ن خ�ل�ال تقييمه‬ ‫ل�ل�اق� �ت� ��� �ص ��اد اجل� �م� �ع ��ي يف ظ � ��ل وج � ��ود‬ ‫الالجئني ال�سوريني‪ ،‬ب��وج��ود االقت�صاد‬ ‫الأردين ال���ض�ع�ي��ف �أ�� �ص�ل� ً‬ ‫ا‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة‬ ‫مل�ستوى دخل الفرد املنخف�ض‪� ،‬أن ال�ضرر‬ ‫م��ن م �ث��ل ه ��ذه احل � ��االت ��س�ي�ك��ون �أك�ب�ر‪،‬‬ ‫ويرجع ال�سبب يف ذل��ك اىل �سوء الإدارة‬

‫تتوافر فيه حمطة تنقية‪ ،‬م�شريا اىل ان هناك‬ ‫خميما ثالثا يف االزرق يجري التمهيد القامته‬ ‫والعمل جار فيه‪.‬‬ ‫وقال الن�سور ردا على مالحظات النواب اننا‬ ‫ام��ام كارثة ان�سانية‪ ،‬وهناك �آالف من الالجئني‬ ‫يدخلون االردن يوميا‪ ،‬ومن قبيل ان�صاف الذات‬ ‫كان تعامل اجلي�ش على درجة عالية من احلر�ص‪،‬‬ ‫ل��ذل��ك ف��ان اجل��ان��ب الأم �ن��ي م�ت��اب��ع ع�بر احل��دود‬ ‫الربية مع �سوريا والتي تبلغ ‪ 380‬كيلومرتا‪ ،‬وقد‬ ‫دخ��ل منها من غري املنافذ الر�سمية ح��وايل ‪350‬‬ ‫�ألف الجئ خالل الفرتة املا�ضية‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف يف ه��ذا االط��ار ان��ه لي�س من حق اي‬ ‫دول��ة يف ال�ع��امل ان متنع دخ��ول �أي الج��ئ ب�سبب‬ ‫االعمال احلربية‪ ،‬ملجرد انه ال يحمل وثيقة‪ ،‬كما‬ ‫ان �ن��ا الن�ن�ظ��ر اىل ال�لاج�ئ�ين ال ��ذي ي��دخ�ل��ون اىل‬ ‫االردن اال على اعتبار انهم ا�شقاء واخ��وة‪ ،‬فه�ؤالء‬ ‫هم اهل حوران وال�شام‪ ،‬وقد كان �سجل االردن على‬ ‫ال��دوام نا�صعا يف ا�ستقبال الالجئني من ال�شرق‬ ‫الغرب‪ ،‬وبالتايل ال نريد يف اي يوم من االي��ام ان‬ ‫نق�صر بحق احد من اخوتنا‪.‬‬ ‫ويف مو�ضوع االمن ا�شار اىل وجود جلنة عليا‬ ‫توجيهية وجلنة اخرى الدارة خميمات الالجئني‬ ‫ال���س��وري�ين‪ ،‬وت�ضم اللجنة العليا ق��ادة االج�ه��زة‬ ‫الأم �ن �ي��ة واجل �ي ����ش وع� ��ددا م��ن ال� � ��وزراء‪ ،‬وه�ن��اك‬ ‫اج�ت�م��اع��ات م�ستمرة وم�ت��وا��ص�ل��ة‪ ،‬ول��ذل��ك فاننا‬ ‫ندير ه��ذا امللف بوعي بكافة تفا�صيله‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ف��إن احلكومة لي�ست فا�شلة يف ادارة ه��ذا امللف او‬ ‫مق�صرة‪.‬‬ ‫ام� ��ا ال �ل �ج �ن��ة االخ� � ��رى ف �ه��ي ب��رئ��ا� �س��ة وزي ��ر‬ ‫الداخلية وعدد من �ضباط الأمن العام‪ ،‬ويف خميم‬ ‫الزعرتي يوجد الف رجل امن للحفاظ على امن‬ ‫املخيم‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق مبطالب النواب بان�شاء منطقة‬ ‫�آمنة داخل االرا�ضي ال�سورية او احلدود الأردنية‬ ‫لتجميع الالجئني فيها‪ ،‬قال ال ن�ستطيع جتميع‬ ‫ال�سوريني الذين على ار�ضنا يف بقعة داخل الأر�ضي‬ ‫ال�سورية‪ ،‬لأن ذلك يعترب تدخال يف ال�شان ال�سوري‪،‬‬ ‫ولو كانت الظروف ت�سمح بذلك من ناحية امنية‪،‬‬ ‫وطلب منا امل�ساعدة يف ذلك فلن نرتدد‪.‬‬

‫االقت�صادية ال�ت��ي تعتمد على الفزعات‬ ‫و� �س��ط غ �ي��اب ال� ��ر�ؤى واال��س�ترات�ي�ج�ي��ات‬ ‫الوا�ضحة للتعامل مع مثل هذه احلاالت‪،‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة و�أن الأردن ت �ع��ر���ض مل �ث��ل ه��ذه‬ ‫امل��واق��ف ع��دة م��رات منذ ب��داي��ات القرن‬ ‫املا�ضي وقبل عام ‪.1948‬‬ ‫ورغ��م ما �سبق‪� ،‬إال �أن ال�شياب يرى‬ ‫�أن م��ن � �ش ��أن ه��ذه ال�ت�ج��ارب الإ� �س �ه��ام يف‬ ‫حت�سني م�ستوى العمالة املحلية من �أجل‬ ‫ا�ستمرار املناف�سة مع �أي عمالة �أخرى يف‬ ‫حال التعر�ض لتجارب م�شابهة‪ ،‬والعمل‬ ‫على و�ضع ر�ؤى وا�سرتاتيجيات ميكن من‬ ‫خاللها التعامل مع هذه احلاالت‪.‬‬

‫قرر االحتاد الربملاين الدويل املنعقد يف عا�صمة الأكوادور كيتو على‬ ‫إ�ق��رار البند الطارئ الذي تقدّم فيه الوفد الربملاين الأردين امل�شارك يف‬ ‫اجتماعات االحت��اد التي ب��د�أت يف الثاين والع�شرين من ال�شهر اجل��اري‬ ‫على جدول �أعمال االحت��اد‪ .‬وين�ص البند الطارئ الذي تقدّم فيه الوفد‬ ‫الأردين على «دور الربملانات يف مواجهة الآثار الأمنية والإن�سانية الالزمة‬ ‫يف �سوريا‪ ،‬ويف ال�ضغط على حكوماتها لال�ضطالع مب�س�ؤوليتها الدولية‬ ‫والإن�سانية �إزاء الالجئني ال�سوريني‪ ،‬ودع��م دول اجل��وار امل�ستقبلة لهم»‪،‬‬ ‫وبنا ًء على تب ّني القرار الأردين فقد دعا االحت��اد الربملاين ال��دويل كافة‬ ‫الربملانيني والربملانيات والأع�ضاء يف االحت��اد الربملاين ال��دويل لل�ضغط‬ ‫على حكوماتهم لتقدمي كل دعم مايل ومادي ب�إمكانها تقدميه لالجئني‪،‬‬ ‫كما دعا االحتاد الدول املانحة التي اجتمعت يف امل�ؤمتر‪ ،‬الذي عقد م�ؤخرا‬ ‫يف الكويت‪ ،‬للوفاء بالتزامها بتقدمي الدعم املايل البالغ ‪ 1.5‬بليون دوالر‬ ‫أ�م��ري�ك��ي‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل دع��وة ك��اف��ة الأق �ط��ار لتزويد الالجئني يف ال��دول‬ ‫امل�ستقبلة لهم بالإيواء وامللج�أ حلمايتهم من الربد واحلر يف ال�صيف‪ .‬وبنا ًء‬ ‫على املقرتح الأردين فقد طالب االحت��اد الربملاين ال��دويل كافة وك��االت‬ ‫الإغاثة لتوفري املرافق ال�صحية والعناية الطبية واملواد الغذائية لالجئني‬ ‫ال�سوريني يف دول الإيواء‪ّ ،‬‬ ‫وحث الربملانيني والربملانات يف كافة دول العامل‬ ‫لل�ضغط على حكوماتهم من �أجل توفري الدعم املايل للأقطار امل�ستقبلة‬ ‫لالجئني والعمل �أي�ضا على منع دوران الأ�سلحة عرب احل��دود من �أجل‬ ‫�ضمان �سالمة الالجئني‪.‬‬ ‫وعبرّ االحتاد الربملاين الدويل عن قلقه حيال احتمالية قيام الدول‬ ‫املجاورة ل�سوريا من �إغالق حدودها �أمام الالجئني‪ ،‬الأمر الذي �سيع ّقد‬ ‫الو�ضع الإن�ساين لالجئني‪ .‬وطالب االحت��اد الربملاين كافة الأط��راف يف‬ ‫�سوريا لو�ضع نهاية لكافة �أ�شكال العنف على الفور ب�صورة كاملة وبدون‬ ‫�شروط‪ ،‬ودعوة كافة الأطراف الإقليمية والدولية ذات العالقة بالعمل على‬ ‫�إيجاد الو�سائل الالزمة مل�ساعدة �سوريا للتو�صل �إىل ح ّل �سلمي لنزاعها‬ ‫الداخلي‪ .‬وي�شارك الأردن يف اجتماعات االحت��اد الربملاين ال��دويل بوفد‬ ‫ب��رمل��اين ير�أ�سه النائب �أجم��د امل�ج��ايل وع�ضوية ال�ن��واب موفق ال�ضمور‬ ‫وفاطمة �أب��و عبطة‪� ،‬إ�ضافة �إىل العني ج��واد احلديد والعني �سمر احلاج‬ ‫ح�سن و�أمني عام جمل�س النواب حممد الرديني‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫قضيــة‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫يلتقي ال�سرور‬

‫على المأل‬

‫السفري السعودي يحتج على إساءات النواب للرياض‬ ‫ال�سبيل – �أمين ف�ضيالت‬ ‫ال �ت �ق��ى رئ �ي ����س جم�ل����س ال� �ن ��واب ��س�ع��د ه��اي��ل‬ ‫ال �� �س��رور يف م�ك�ت�ب��ه ب � ��دار جم �ل ����س الأم � ��ة أ�م ����س‬ ‫�سفري اململكة العربية ال�سعودية ال�شيخ فهد بن‬ ‫عبد املح�سن ال��زي��د لبحث ع�لاق��ات التعاون بني‬ ‫البلدين ال�شقيقني يف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر نيابية يف حديث لـ"ال�سبيل"‬ ‫� ّأن "زيارة ال���س�ف�ير ال���س�ع��ودي للمجل�س ج��اءت‬ ‫مفاجئة‪ ،‬ومل تكن على جدول �أعمال ال�سرور"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت امل�صادر �إىل � ّأن "ال�سفري ال�سعودي‬ ‫ح �م��ل ر� �س ��ال ��ة اح �ت �ج ��اج م ��ن وزارة اخل��ارج �ي��ة‬ ‫ال�سعودية �س ّلمها لرئي�س جمل�س النواب احتجاجا‬ ‫على جملة الإ�ساءات التي وجهها نواب لل�سعودية‬ ‫خالل جل�سة �أم�س"‪.‬‬ ‫َ‬ ‫يت�سن لـ"ال�سبيل" احل�صول على ر�سالة‬ ‫ومل‬ ‫االح�ت�ج��اج ن�ظ��را لـ"�سر ّية ال�ت�ع��ام��ل معها وع��دم‬ ‫الإف�صاح على �أيّ من تف�صيالتها"‪.‬‬ ‫وك��ان ن��واب هاجموا ال�سعودية خ�لال جل�سة‬ ‫مناق�شة �أو�ضاع الالجئني ال�سوريني �أم�س و�أم�س‬ ‫الأول متهمينهم بالتق�صري يف دعم الأردن خالل‬ ‫�أزمته مع الالجئني‪ ،‬وو�صف نواب حكام ال�سعودية‬ ‫بـ"يهود خيرب‪ ،‬ويهود بني قري�ضة"‪ ،‬بينما طالب‬ ‫نواب برتحيل الالجئني ال�سوريني �إىل ال�سعودية‬

‫وقطر والدول اخلليجية‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب اخل�ب�ر ال��ر��س�م��ي ل��رئ�ي����س املجل�س‬ ‫ف� ّإن اللقاء بحث عددا من الق�ضايا ذات االهتمام‬ ‫امل�شرتك‪ ،‬ال �سيما امل�ستجدات يف املنطقة‪ ،‬خا�صة‬ ‫الأو�ضاع يف �سوريا والالجئني ال�سوريني وت�أثريات‬ ‫ذلك على الأردن واملنطقة‪.‬‬ ‫و�أ ّكد ال�سرور اعتزاز وتقدير الأردن مب�ستوى‬ ‫العالقات املتطورة بني الأردن وال�سعودية‪ ،‬والتي‬ ‫ت � ؤ�ك��د ب��ا� �س �ت �م��رار ع �ل��ى وح� ��دة ال �ه��دف وامل���ص�ير‬ ‫وال� ��ر ؤ�ي� ��ة امل �� �ش�ت�رك��ة ب�ي�ن ال �ب �ل��دي��ن وال���ش�ع�ب�ين‬ ‫ال���ش�ق�ي�ق�ين �إزاء خم�ت�ل��ف ق���ض��اي��ا الأم� ��ة‪ ،‬م � ؤ�ك��دا‬ ‫� ّأن �أك�ث�ر م��ا مي � ّي��ز ع�لاق��ات ال�ت��وا��ص��ل وال�ت�ع��اون‬ ‫ه��و املنهج الو�سطي ال�سيا�سي امل ّت�سم باالعتدال‬ ‫والواقعية والت�سامح‪.‬‬ ‫و أ�ع� ��رب ال �� �س��رور ع��ن ت�ق��دي��ر و��ش�ك��ر جمل�س‬ ‫ال�ن��واب وال�شعب الأردين ملواقف اململكة العربية‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة الأخ ��وي ��ة ال��داع �م��ة ل �ل ��أردن يف �شتى‬ ‫امل �ج��االت ويف ك��ل ال �ظ��روف‪ ،‬ال �سيما م�ساعدتها‬ ‫ودع� �م� �ه ��ا امل �� �س �ت �م��ر ل� �ل� �م� ��� �ش ��روع ��ات ال �ت �ن �م��وي��ة‬ ‫واالقت�صادية يف الأردن‪� ،‬إ�ضافة للم�ساعدات التي‬ ‫ت�ق� ّدم�ه��ا ل�لاج�ئ�ين ال �� �س��وري�ين يف الأردن داخ��ل‬ ‫املخيمات وخارجها‪.‬‬ ‫من جانبه �أ ّكد ال�سفري ال�سعودي ال�شيخ فهد‬ ‫بن عبد املح�سن الزيد على عمق العالقات الأردنية‬

‫ال�سرور وال�سفري ال�سعودي‬

‫ال�سعودية ومت�ي��زه��ا يف امل �ج��االت ك��اف��ة‪ ،‬وو�صفها‬ ‫ب� أ� ّن�ه��ا ع�لاق��ات متينة مبنية على �أ��س����س را�سخة‬ ‫وق��وي��ة‪ .‬و أ�� �ش��اد ب ��دور الأردن يف امل�ن�ط�ق��ة ب�ق�ي��ادة‬ ‫جاللة امللك عبد اهلل الثاين احلكيمة‪ ،‬م�ؤكدا � ّأن‬

‫ال�سعودية بقيادة خادم احلرمني ال�شريفني معنية‬ ‫ومهتمة ب�إدامة وتنمية عالقاتها مع الأردن‪ ،‬ومبا‬ ‫ي �ع��ود ب��اخل�ير وال �ن �ف��ع ع�ل��ى ال�ب�ل��دي��ن وال�شعبني‬ ‫ال�شقيقني‪.‬‬

‫من هنا وهناك‬ ‫أبو الراغب يشتكي موقع‬ ‫"سواليف" والكاتب الزعبي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال رئي�س ال��وزراء الأ�سبق املهند�س علي‬ ‫اب��و ال��راغ��ب إ�ن �ن��ي ا�شتكي ع�ل��ى ول�ي��د الزعبي‬ ‫ال��ذي �أ�صدر البيان "حول بيع �أرا�ضي جامعة‬ ‫العلوم والتكنولوجيا" وعلى موقع �سواليف‬ ‫ورئ�ي����س حت��ري��ر امل��وق��ع أ�ح �م��د ح���س��ن ال��زع�ب��ي‬ ‫ج��زائ�ي��ا‪ ،‬و�أدع ��ي ب��احل��ق ال�شخ�صي على وليد‬ ‫الزعبي فقط‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك خ�ل�ال اجل�ل���س��ة ال �ت��ي عقدتها‬ ‫حم�ك�م��ة ب��داي��ة ع �م��ان وا� �س �ت �م��ع ف�ي�ه��ا ق��ا��ض��ي‬ ‫امل�ط�ب��وع��ات وال�ن���ش��ر ال��دك�ت��ور ن���ص��ار احل�لامل��ة‬ ‫ل�شهادة امل�شتكي باحلق ال�شخ�صي ابو الراغب‪،‬‬ ‫الذي كان تقدم بها �ضد ال�ضنني موقع �سواليف‬ ‫االخ� �ب ��اري وال �ك��ات��ب ال���ص�ح�ف��ي اح �م��د ح�سن‬ ‫الزعبي‪.‬‬ ‫وق��ال ابو الراغب يف �شهادته التي امتدت‬ ‫الك�ث�ر م��ن ��س��اع�ت�ين ب�ح���ض��ور وك�ي�ل��ه املحامي‬ ‫حممد الر�شدان‪ ،‬ووكيل �أحمد الزعبي املحامي‬ ‫م� ��روان � �س��امل‪ ،‬ووك �ي��ل ال�ظ�ن�ين امل��دع��ى عليه‬ ‫ب��احل��ق ال�شخ�صي ول�ي��د ن ��واف ك��رمي الزعبي‬ ‫امل�ح��ام��ي ع�م��ر امل �خ��زوم��ي‪ ،‬ان ال�ب�ي��ان املن�شور‬ ‫على موقع �سواليف ال�صادر عن جتمع اح��رار‬ ‫الرمثا وبني عبيد الذي ي��ردون فيه على بيان‬ ‫ل��ه ح��ول ب�ي��ع ارا� �ض��ي اجل��ام �ع��ة‪ ،‬ا��ش�ت�م��ل على‬ ‫كثري م��ن االدع� ��اءات واالف�ت��راءات والق�ص�ص‬ ‫غري ال�صادقة‪ ،‬وب�أ�سلوب قا�س وم�سيء ل�سمعته‬ ‫وعمله العام واخلا�ص‪ ،‬ولأهله و�أقاربه‪ ،‬كما انه‬ ‫ركز على عمله اثناء خدمته كرئي�س للوزراء‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان ال�ب�ي��ان ات�ه�م��ه ب��ال�ت�غ��ول على‬ ‫ال�ق���ض��اء‪ ،‬معتربا ان ق�ضية ارا� �ض��ي اجلامعة‬ ‫ق�ضية جنايات كربى وا�ستثمار وظيفي‪ ،‬وانه‬ ‫ق��ام بتغيري النائب ال�ع��ام وح��ول الق�ضية اىل‬ ‫جنحة با�سم اب��ن اخيه زي��اد اب��و ال��راغ��ب‪ ،‬وانه‬ ‫امل�س�ؤول عن الق�ضية‪ ،‬م�ؤكدا ان هذا الكالم غري‬ ‫�صحيح نهائيا‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اب��و ال��راغ��ب اىل ان ال�ب�ي��ان اتهمه‬ ‫ب��ا� �ص��دار ق��وان�ي�ن م � ؤ�ق �ت��ة ل �غ��اي��ات ا��س�ت�م�لاك‬ ‫ارا�ضي اجلامعة‪ ،‬الفتا اىل ان ذلك غري �صحيح‪،‬‬ ‫وان ه��ذه االرا��ض��ي م�ستملكة منذ ال�سبعينات‪،‬‬ ‫كما ان القوانني امل�ؤقتة الي��وج��د فيها قانون‬ ‫واح��د معني با�ستمالك ارا�ضي للجامعة‪ ،‬وان‬ ‫القوانني امل�ؤقتة معظمها �صدر يف عام ‪.2002‬‬

‫القبض على لص سرق ‪65‬‬ ‫ألف دوالر ومصاغا ذهبيا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�ألقت الأجهزة الأمنية القب�ض على ل�ص‬ ‫بتهمة �سرقة منزل املقرتنة باخللع والك�سر‪.‬‬ ‫وق��ال املركز الإع�لام��ي يف مديرية الأم��ن‬ ‫ال� �ع ��ام يف ب �ي��ان ل ��ه أ�م� �� ��س اخل �م �ي ����س � ّإن �أح ��د‬ ‫الأ�شخا�ص تقدّم ب�شكوى �إىل ق�سم بحث جنائي‬ ‫و�سط عمان بتع ُّر�ض منزله لل�سرقة عن طريق‬ ‫اخل �ل��ع وال�ك���س��ر و��س��رق��ة م�ب�ل��غ ‪� 65‬أل ��ف دوالر‬ ‫وم�صاغ ذهبي وعدد من ال�ساعات اليدوية‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف أ� ّن ��ه ول��دى مبا�شرة التحقيق يف‬ ‫الق�ضية وقع اال�شتباه على �أحد الأ�شخا�ص من‬ ‫ذوي الأ�سبقيات اجلرمية‪ ،‬وبالبحث والتحري‬ ‫ع�ن��ه أ�ل �ق��ي ال�ق�ب����ض ع�ل�ي��ه واع�ت��رف ب��ارت�ك��اب‬ ‫ال�سرقة و�ضبط بحوزته مبلغ ‪� 50‬أل��ف دوالر‬ ‫وامل���ص��اغ الذهبي وال���س��اع��ات ال�ي��دوي��ة‪ ،‬وج��رى‬ ‫إ�ع ��ادة امل���س��روق��ات ل�صاحبها وت��ودي��ع الق�ضية‬ ‫للق�ضاء‪.‬‬ ‫ويف ��س�ي��اق مت�صل ت �ق �دّم أ�ح ��د امل��واط�ن�ين‬ ‫ب�شكوى للبحث اجلنائي بتع ّر�ضه لالحتيال‬ ‫ب�ع��د �أن مت � ّك��ن حم �ت��االن م��ن إ�ي �ه��ام��ه ب��وج��ود‬ ‫دوالرات ب�سعر أ�ق ��ل م��ن ال �� �س��وق‪ ،‬و�أخ� ��ذا منه‬ ‫مبلغ ‪� 84‬ألف دينار ثمناً لتلك الدوالرات �إ ّال � ّأن‬ ‫املحتالني تواريا عن الأن�ظ��ار بعد ا�ستالمهما‬ ‫للمبلغ املايل‪.‬‬ ‫و أ� ّكد املركز الإعالمي �أ ّنه مت حتديد هوية‬ ‫امل�ح�ت��ال�ين وج ��رى التعميم عليهما وال�ب�ح��ث‬ ‫والتحري جا ٍر عنهما‪.‬‬

‫بقيمة ‪ 28‬مليون دوالر‬

‫اتفاقية بني "تطوير العقبة" و"بيتا الرتكية" لتأهيل ميناء النفط‬

‫العقبة – رائد �صبحي‬

‫و ّقعت �شركة تطوير العقبة‪� ،‬شركة التطوير‬ ‫امل��رك��زي��ة ل�سلطة م�ن�ط�ق��ة ال�ع�ق�ب��ة االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫اخلا�صة �أم����س اتفاقية م��ع �شركة بيتا للهند�سة‬ ‫والت�صنيع الرتكية لتنفيذ �أع�م��ال إ�ع ��ادة ت�أهيل‬ ‫ميناء النفط وتطويره بكلفة مالية قيمتها ‪28‬‬ ‫مليون دوالر برعاية رئي�س �سلطة منطقة العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة د‪.‬كامل حمادين وبح�ضور‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة جمموعة �شركات بيتا ايوب‬ ‫يفيت‪.‬‬ ‫وو ّق ��ع االت�ف��اق�ي��ة ع��ن ��ش��رك��ة ت�ط��وي��ر العقبة‬ ‫رئي�سها التنفيذي م‪.‬غ�سان �أ�سعد غامن‪ ،‬فيما و ّقع‬ ‫عن �شركة بيتا للهند�سة والت�صنيع مديرها العام‬ ‫�إيردل بريكاي‪.‬‬ ‫وت�ق���ض��ي االت �ف��اق �ي��ة ت�ن�ف�ي��ذ امل �� �ش��روع بعقد‬ ‫هند�سة وتزويد وت�شييد وتركيب م�ضخات لرفع‬ ‫النفط اخل��ام وم�شتقاته‪ ،‬وذل��ك ل��زي��ادة معدالت‬ ‫التفريغ و إ�ع ��ادة ت�أهيل �أذرع التحميل‪ ،‬و�إ�ضافة‬

‫�أذرع متخ�ص�صة ملناولة النفط اخل��ام وامل�شتقات‬ ‫البرتولية املختلفة وال�سوائل الكيماوية املتعددة‬ ‫وال �غ��از ال �بت��رويل امل���س��ال ورف ��ع ��س��وي��ة ال�سالمة‬ ‫العامة والت�شغيل ليال‪.‬‬ ‫وقال رئي�س جمل�س �إدارة �شركة تطوير العقبة‪،‬‬ ‫ورئي�س جمل�س مفو�ضي �سلطة منطقة العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة ك��ام��ل حم��ادي��ن‪�" :‬إنّ هذه‬ ‫االتفاقية جاءت بعد خطط ودرا�سات م�ستفي�ضة‬ ‫لأف�ضلية تطوير ميناء النفط ذو الأهمية الكبرية‬ ‫لالقت�صاد الوطني وحاجة اململكة مل�صادر متعددة‬ ‫للطاقة و�سيتم تطبيق �أع�ل��ى م�ستويات معايري‬ ‫ال���س�لام��ة وال�ب�ي�ئ��ة و�إدام� ��ة �سل�سلة ال�ت��زوي��د �إىل‬ ‫الر�صيف بطريقة �آمنة خالل تنفيذ امل�شروع كون‬ ‫ميناء النفط يف العقبة هو نقطة العبور الوحيدة‬ ‫التي يتم من خاللها تزويد اململكة ب�أكرث من ‪90‬‬ ‫باملئة من احتياجاتها من النفط اخلام وم�شتقاته‬ ‫عرب ال�سفن"‪.‬‬ ‫و�شدد حمادين على �أنّ هناك م�س�ؤولية كبرية‬ ‫على امل�ق��اول املنفذ لأع�م��ال امل�شروع تتم ّثل بعدم‬

‫ان�ق�ط��اع �سل�سلة ال�ت��زوي��د ع�بر الر�صيف لتجنب‬ ‫�أيّ �أثر �سلبي على توفري م�صادر الطاقة للمملكة‬ ‫و�ستقوم �شركة تطوير العقبة املمثلة ب�إدارة امل�شروع‬ ‫بالإ�شراف والت�أكد من �سري الأعمال كما هو متفق‬ ‫عليه وفق املوا�صفات العاملية‪ ،‬منوها �إىل �ضرورة‬ ‫�أن ي��و ّف��ر ه��ذا امل���ش��روع العديد م��ن فر�ص العمل‬ ‫املبا�شرة للعمالة الأردن �ي��ة ال�ت��ي تتمتع بكفاءات‬ ‫وم�ؤهالت عالية امل�ستوى‪.‬‬ ‫بدوره قال الرئي�س التنفيذي ل�شركة تطوير‬ ‫العقبة‪�" :‬إنّ توقيع هذه االتفاقية ي�أتي كجزء من‬ ‫�إ�سرتاتيجية متكاملة تنفذها �شركة تطوير العقبة‬ ‫بالتن�سيق مع �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة ب�ه��دف ت�أهيل وب�ن��اء منظومة متكاملة‬ ‫للموانئ الأردنية ت�ضم ‪ 28‬ر�صيفا‪ ،‬و�أنّ �إعادة ت�أهيل‬ ‫ميناء النفط جزء حموري من هذه املنظومة وقد‬ ‫حظي بقرار جمل�س ال��وزراء باملوافقة على تنفيذ‬ ‫�أعمال �إعادة ت�أهيل ميناء النفط من قبل ال�شركة‬ ‫ال�ترك�ي��ة ال�ت��ي ف ��ازت ب��ال�ع�ط��اء م��ن ب�ين ع��دد من‬ ‫ال�شركات العاملية املتناف�سة"‪.‬‬

‫«الصحة» تقرر تمديد دوام مركزي‬ ‫الجوفة والنصر للعاشرة مساء‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��رر وزي��ر ال�صحة ال��دك�ت��ور عبداللطيف وري�ك��ات‬ ‫مت��دي��د دوام م��رك��زي �صحي اجل��وف��ة ال�شامل‪ ،‬والن�صر‬ ‫اىل ال�ساعة العا�شرة م�ساء‪ ،‬للتخفيف على املواطنني‬ ‫وتقدمي اخلدمة ال�صحية لهم يف مكان �سكنهم ورفدهما‬ ‫باحتياجاتهما من االخت�صا�صات الطبية‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك خ�ل�ال زي� ��ارة ت�ف�ق��دي��ة ق ��ام ب�ه��ا ال��دك�ت��ور‬ ‫وريكات �أم�س اخلمي�س اىل املركزين يف العا�صمة‪ ،‬رافقه‬ ‫فيها النائب يحيي ال�سعود‪ ،‬وامني عام ال��وزارة الدكتور‬ ‫�ضيف اهلل اللوزي وكبار موظفيها‪.‬‬ ‫وج� ��ال ال��دك �ت��ور وري� �ك ��ات يف اق �� �س��ام م��رك��ز �صحي‬ ‫اجل��وف��ة‪ ،‬واط�م��أن على ت��واف��ر االدوي��ة فيه وا�ستمع اىل‬ ‫م��راج�ع�ي��ه وم ��دى ر��ض��اه��م ع��ن اخل��دم��ة ال���ص�ح�ي��ة بعد‬ ‫ت��و��س�ع��ة امل��رك��ز‪ ،‬ب��إ��ش�غ��ال ال�ط��اب��ق ال�ث��ال��ث ف�ي��ه وت�ع��زي��زه‬ ‫بالكوادر‪.‬‬ ‫وكان الدكتور وريكات يف زيارة �سابقة للمركز �أوعز‬ ‫بتو�سعته‪ ،‬وتوفري م�صعد للمراجعني وخمتربي �أ�شعة‬ ‫وفحو�ص خم�بري��ة‪ ،‬وحت��وي��ل امل��رك��ز اىل �شامل واط�م��أن‬ ‫اىل ان ذلك قد �أجنز‪.‬‬

‫إصابة عنصري‬ ‫دفاع مدني يف‬

‫واوعز الدكتور وريكات اىل م�س�ؤويل الوزارة بالعمل‬ ‫ع�ل��ى ت�ع��زي��ز امل��رك��ز ب��اح�ت�ي��اج��ات��ه م��ن ال �ك ��وادر‪ ،‬وخ��ا��ص��ة‬ ‫اخ�صائي عظام وفني خمترب‪.‬‬ ‫وق� ��ال ان امل��رك��ز ي�ظ�ه��ر م���س�ت��وى خ��دم��ة م�ت�م�ي��زة‪،‬‬ ‫وجت�ه�ي��زا ح��دي�ث��ا وا��س�ل��وب��ا اداري ��ا م�ن��دجم��ا يف املجتمع‪،‬‬ ‫وبالتايل فانه ي�شكل امنوذجا نطمح ان تكون مراكزنا‬ ‫ال�صحية مب�ستواه‪ ،‬وان متديد �ساعات دوامه �سي�ساعد يف‬ ‫تخفيف العبء عن م�ست�شفى الب�شري‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬اك��د ال �ن��ائ��ب ال���س�ع��ود ان م��رك��ز �صحي‬ ‫اجل��وف��ة ال�شامل وم��رك��ز �صحي الن�صر حظيا باهتمام‬ ‫الوزير خالل الفرتة املا�ضية‪ ،‬و�شهدا نقالت نوعية لكننا‬ ‫نطمح اىل حتقيق املزيد من التعزيز لل�صورة االيجابية‬ ‫ل�ل�م��رك��زي��ن‪ .‬وط��ال��ب ال���س�ع��ود ب�ت�م��دي��د دوام امل��رك��زي��ن‬ ‫ال�صحيني اىل م��ا بعد ال�ساعة ال��راب�ع��ة ظ�ه��را وتوفري‬ ‫بع�ض االخت�صا�صات الطبية فيهما ف�ضال عن تعزيزهما‬ ‫بالكوادر الفنية واالدارية‪.‬‬ ‫وتفقد الدكتور وريكات �سري العمل يف مركز �صحي‬ ‫جبل الن�صر وا�ستمع اىل مطالب قاطنيه واحتياجات‬ ‫املركز الذي يعاين من كثافة �سكانية واع��داد كبرية من‬ ‫املراجعني‪ ،‬ت�صل اىل نحو‪� 12‬ألف مراجع �شهريا‪.‬‬

‫حريق يف الكرك‬ ‫الكرك – حممد اخلوالدة‬ ‫�أ� � �ص � �ي� ��ب اث� � �ن � ��ان م��ن‬ ‫مرتبات دفاع مدين الكرك‬ ‫ب �ج��روح طفيفة وحالتهم‬ ‫ال�صحية جيدة جراء حريق‬ ‫� �ش� ّ�ب ��ص�ب��اح �أم ����س يف ف��رن‬ ‫ح ��راري ل��ده��ن ال���س�ي��ارات‪،‬‬ ‫وذل��ك يف املنطقة احلرفية‬ ‫مب��دي �ن��ة ال� �ك ��رك‪ ،‬ون�ت�ج��ت‬ ‫الإ� �ص��اب �ت��ان ج ��راء ال��زج��اج‬ ‫امل� �ت� �ط ��اي ��ر داخ � � ��ل ال� �ف ��رن‬ ‫�أث� �ن ��اء ق �ي��ام ف��ري��ق �إط �ف��اء‬ ‫ال ��دف ��اع امل� ��دين ب��ال�ت�ع��ام��ل‬ ‫م��ع احل��ري��ق مل�ن��ع ام �ت��داده‬ ‫للمحال احلرفية املجاورة‪.‬‬

‫موظفو مياه الجنوب‪ :‬لن نرتاجع عن مطالبنا وسنصعد‬ ‫الكرك – حممد اخلوالدة‬ ‫انتقد موظفو �إدارات مياه اجلنوب يف الكرك يف‬ ‫وقفة احتجاجية م�شرتكة ن ّفذوها يوم �أم�س �أمام‬ ‫مبنى �إدارة مياه الكرك‪ ،‬وزارة املياه والري ورئا�سة‬ ‫الوزراء ب�سبب ما قالوا �إ ّنه جتاهل الوزارة والرئا�سة‬ ‫ملطالب وظيفية لهم رغم مرور �سنوات على تقدمي‬ ‫تلك املطالب‪ ،‬فيما انتقدوا �أي�ضا جمل�س النواب‬ ‫لأن ��ه مل ي�ت�ح��رك ب��اجت��اه دف ��ع احل �ك��وم��ة ملعاجلة‬ ‫الق�ضية‪.‬‬ ‫وقال موظفون حمتجون �أنّ هذه الوقفة ت�أتي‬ ‫م��ن ب��اب التحذير ل �ل��وزارة م��ن مغ ّبة ع��دم تنفيذ‬ ‫وعدها الذي التزمت به وهو التجاوب مع مطالب‬ ‫موظفيها يف الأول من �شهر ني�سان املقبل‪ ،‬و�أ ّك��دوا‬ ‫�أ ّنه �إذا مل يتم الوفاء بهذا الوعد ف�إنّ موظفي �إدارات‬ ‫مياه اجلنوب بالتن�سيق مع زمالئهم يف كافة مناطق‬ ‫اململكة �سين ّفذون �إ�ضرابا مفتوحا عن العمل مبا يف‬ ‫ذلك وقف عملية �ض ّخ املياه للم�شرتكني‪ ،‬فيما �أ ّكدوا‬ ‫و ّ‬ ‫خل ����ص امل��وظ �ف��ون أ�ب� ��رز مطالبهم ب��الآت��ي‪:‬‬ ‫أ� ّن�ه��م ل��ن يقبلوا ه��ذه امل � ّرة أ� ّي��ة تطمينات �أو وع��ود‬ ‫تطلقها ال��وزارة التي قالوا �إ ّنها �أخفقت يف تنفيذ �صرف بدل عالوة عمل �إ�ضايف بواقع ‪ 50‬باملئة من‬ ‫وعودها ال�سابقة‪ ،‬م�شددين يف الوقت ذاته على أ� ّنهم ال��رات��ب الأ�سا�سي‪ ،‬وكذلك �صرف ع�لاوة امل�ؤ�س�سة‬ ‫�أ�� �س ��وة ب��امل��ؤ��س���س��ات الأخ � ��رى يف امل�م�ل�ك��ة وجلميع‬ ‫لن يرتاجعوا عن مطالبهم حتت �أيّ �ضغوط‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫الجدة التي‬ ‫أكلت الذئب‬

‫ي �ف��وزون بب�ضعة م �ئ��ات م��ن الأ�� �ص ��وات في�صدقون‬ ‫�أنف�سهم أ� ّنهم مي ّثلون ال�شعب‪ ،‬فيعيثون جهال و�سوء فهم‬ ‫بال �إدراك لق ّلة امل��دارك �أو انعدامها‪ .‬وه ��ؤالء بظ ّنهم �أنّ‬ ‫اجلدة هي من �أكل الذئب‪ ،‬و�أنّ ل��لى التهمت اجلدة فهرع‬ ‫اجل�ي�ران بع�صيهم عليها‪ .‬هكذا ه��م ال��ذي��ن ك��ال��وا التهم‬ ‫حلرائر ال�شام الذين هم منها وليتهم ما كانوا‪.‬‬ ‫قبل �سنوات قليلة �ضبط الأمن بيت م�شبوه يف املفرق‬ ‫ت��دي��ره �سيدة و أ�خ ��رى‪ ،‬وعلم �أنّ ك�ب��ارا ت��و ّرط��وا بعالقات‬ ‫معهما‪ ،‬ومل يقل �أب��داً �أنّ املدينة بر ّمتها ب��ذات امل�ستوى‪،‬‬ ‫وهناك من هذه الق�ص�ص مئات هنا وماليني غريها بكل‬ ‫الدنيا‪ ،‬ومل يقل �أنّ �سوادها �أو حالها عاما �سوى من نواب‬ ‫هنا هرعوا بع�صيهم على ليلى بدل الذئب الذي حرمها‬ ‫من ح�ضن جدتها‪.‬‬ ‫أ� ّما الكلب الذي ناله ال�ضرب من �صاحبته حتى املوت‬ ‫ظناً منها �أ ّن��ه التهم طفلها ملا ر�أت �آث��ار دم على فمه‪ ،‬ما‬ ‫فادها الندم حني اكت�شفت �أ ّنها دم��اء �أفعى قتلها الكلب‬ ‫على �سرير الطفل‪ .‬والذين ا�ست ّلوا �أم�س �أل�سنتهم هجوما‬ ‫ع�ل��ى ال�لاج�ئ�ين ال���س��وري�ين ب ��ذات ال �ق��در م��ن ال�سطحية‬ ‫والت�سرع وحماكمة الظاهر‪.‬‬ ‫فكيف ملن يفرت�ض بهم القدوة وامل�ق��درة �أن يغتالوا‬ ‫�شرف ن�صف مليون الجئ بالزعرتي جهارا ملجرد ق�صة‬ ‫هنا و�أخ��رى هناك‪ ،‬واال�ست�شهاد ب��أنّ �أيّ مواطن خليجي‬ ‫ب�إمكانه احل�صول على املتعة فيه ابتداء من �أول خيمة‪،‬‬ ‫وك��أ ّن�ن��ا ل�سنا نحن ال��ذي��ن نطلب امل���س��اع��دات م��ن ال��دول‬ ‫اخلليجية ونح�صل عليها لتكال �إليها كلها التهم �أي�ضا‬ ‫ملجرد �أنّ منهم من اقرتف �أو حاول‪ ،‬ثم �أ ّنه قبل الالجئني‬ ‫�أيّ كان مثل ه�ؤالء يبحثون عن غاياتهم‪.‬‬ ‫رئ�ي����س ال� ��وزراء ك��ان الأك�ث�ر ح���ص��اف� ًة مل ّ��ا حت �دّث عن‬ ‫الأ�شقاء بني الأ�شقاء‪ ،‬و�إن ك ّنا نتناوله بالنقد واملعار�ضة‬ ‫يوميا ف إ� ّنه �أم�س ا�ستحقّ الإ�سناد وقد ناله من معار�ضيه‬ ‫�أك�ثر من م�ؤيديه‪ ،‬فثبت له ولهم �أ ّن�ه��م لي�سوا من �أجل‬ ‫املعار�ضة فقط و�أ ّنهم مع ما يرونه �صوابا‪ ،‬و�إن أ�ت��ى من‬ ‫خ�صم بال�سيا�سة‪.‬‬

‫محاضرة حول اإلعجاز يف آيات‬ ‫السمع يف القرآن‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب��دع��وة م��ن اجلمعية االردن �ي��ة الع�ج��از ال �ق��ران وال�سنة يلقي‬ ‫املهند�س �سعيد ال�ه��وديل حما�ضرة يف الإع �ج��از العلمي يف ال�ق��ر�آن‬ ‫ال�ك��رمي ب�ع�ن��وان (االع �ج��از يف �آي ��ات ال�سمع يف ال �ق��ر�آن)‪ ،‬وذل��ك يوم‬ ‫ال�سبت ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء يف مقر اجلمعية الكائن يف حي املدينة‬ ‫الريا�ضية‪ ،‬خلف حمطة حمروقات بن عودة‪.‬‬

‫«مؤتة» تعلن النتائج الرسمية‬ ‫النتخابات اتحاد طلبتها‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫ظفر امل�ستقلون بغالبية مقاعد جمل�س احتاد طلبة جامعة م�ؤتة يف‬ ‫دورته الع�شرين‪ ،‬وذلك يف االنتخابات التي جرت �أول من �أم�س ّ‬ ‫وتر�شح‬ ‫فيها ‪ 194‬طالبا‪ ،‬تناف�سوا على ‪ 75‬مقعدا‪ ،‬من بينهم ‪ 16‬طالبة‪ ،‬فاز منهن‬ ‫‪ 6‬طالبات على ن�ظ��ام ال�ك��وت��ا‪ ،‬فيما ف��از طلبة االجت ��اه الإ��س�لام��ي ب�ـ‪16‬‬ ‫مقعدا‪ ،‬وقد و�صلت ن�سبة االق�تراع يف كافة دوائ��ر اجلامعة االنتخابية‬ ‫�إىل ‪ 65‬باملئة‪ ،‬وه��ذه كما قال عميد �ش�ؤون الطلبة د‪.‬علي ال�ضمور من‬ ‫�أعلى ن�سب امل�شاركة على مدى ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬والذي �أ�شار �أي�ضا �إىل‬ ‫فوز ‪ 22‬طالبا بالتزكية‪.‬‬ ‫وتاليا النتائج‪:‬‬ ‫كلية الهند�سة‪ :‬حممد عبيد‪ ،‬عمر ال�ضمور‪ ،‬را�شد الع�سويف‪ ،‬امل�أمون‬ ‫�أب��و العدو�س‪ ،‬علي الزيود‪� ،‬صالح الل�صا�صمة‪ ،‬أ�مي��ن الطراونة‪ ،‬املقداد‬ ‫ع�ساف وعبيدة ال�ضالعني‪.‬‬ ‫كلية العلوم‪ :‬ثائر الذنيبات‪ ،‬را��ش��د الع�سا�سفة‪ ،‬معاذ الطراونة‪،‬‬ ‫�شفاء الفقهاء‪ ،‬ل��ؤي احلالملة‪� ،‬أ�شرف املبي�ضني‪ ،‬ط��ارق الهواورة و�أمين‬ ‫احلواجرة‪.‬‬ ‫كلية الآداب‪ :‬هيثم اجلراجرة‪� ،‬أحمد الرهايفة‪ ،‬عرين البياي�ضة‪،‬‬ ‫احلارث احلروب وحممد الطراونة‪.‬‬ ‫كلية ال�ع�ل��وم ال�ترب��وي��ة‪� :‬أن ����س ال�ب�ري��زات‪ ،‬آ�ي ��ات ال��زي��دي�ين‪� ،‬أح�م��د‬ ‫ال�صرايرة‪ ،‬زيد الليمون وحممود ال�سوالقة‪.‬‬ ‫كلية �إدارة الأعمال‪ :‬حممد زهري ال�صرايرة‪ ،‬خري الدين القرالة‪،‬‬ ‫�أحمد القرالة‪� ،‬أحمد ال�ط��راون��ة‪ ،‬ع�لاء ال�صرايرة‪� ،‬أ�سامة الك�سا�سبة‪،‬‬ ‫حممد �أكرم الطراونة‪� ،‬سامي بقاعني و�سعد الروا�شدة‪.‬‬ ‫كلية علوم الريا�ضة‪ :‬ثابت الرما�ضني‪ ،‬حممد ال�سوالقة وعو�ض‬ ‫الطراونة‪.‬‬ ‫كلية العلوم االجتماعية‪ :‬حممد العكايلة‪� ،‬صدام القعايدة‪� ،‬أحمد‬ ‫ال�صعوب‪ ،‬حممد اجلعافرة‪ ،‬حممد الركابات‪ ،‬عبد اهلل الطراونة‪ ،‬حممد‬ ‫الفايز ويا�سني الطراونة‪.‬‬ ‫كلية ال�شريعة‪ :‬حممود زيدانيني‪ ،‬والء املجايل وحممد الذنيبات‪.‬‬ ‫كلية الطب‪ :‬حممد �سند الطراونة‪� ،‬أحمد اخلطايبة وعالء الق�ضاة‪.‬‬ ‫ك�ل�ي��ة ال�ت�م��ري����ض‪ :‬راك� ��ان ال��ذن �ي �ب��ات‪ ،‬ع��ام��ر ال �ط��راون��ة ووج ��دان‬ ‫الب�ستنجي‪.‬‬ ‫ك�ل�ي��ة ال ��زراع ��ة‪ :‬امل�ن�ت���ص��ر ب ��اهلل امل�ع��اي�ط��ة‪ ،‬ي ��زن ال �ف �ق��راء‪ ،‬حممود‬ ‫الع�ضايلة‪ ،‬غيث احلبا�شنة‪ ،‬رامي الطراونة‪ ،‬ح�سن املعايطة‪.‬‬ ‫كلية احلقوق‪� :‬سائد القعايدة‪ ،‬حممد احلنيفات وحممد الطراونة‪.‬‬ ‫الدرا�سات العليا‪ :‬ماجدة ال�سبوع ورامي الروا�شدة‪.‬‬ ‫الطلبة الوافدون‪ :‬ح�سني عو�ض و�أمني بن علي العبد اهلل‪.‬‬ ‫كوتا الطالبات‪ :‬جمد الروا�شدة‪� ،‬إك��رام العمريي‪ ،‬جنود العيايدة‪،‬‬ ‫هبة ال�سواعدة‪ ،‬عائ�شة الطواقني ومنال �أبو ركب‪.‬‬

‫بدء محاكمة املتهم يف قضيتي‬ ‫"أموال انفست وسرى" حضوريا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫من الوقفة االحتجاجية‬

‫املوظفني بحدّها الأع�ل��ى‪ ،‬ه��ذا بالإ�ضافة �إىل رفع‬ ‫عالوة غالء املعي�شة للفئة الثالثة من ‪135 – 110‬‬ ‫دينار‪ ،‬و�إخ�ضاع �إجمايل الراتب لالقتطاع لل�ضمان‬ ‫االجتماعي‪.‬‬

‫قررت حمكمة جنايات عمان اعتبار �سائر املعامالت اجلارية بحق‬ ‫املتهم يف ق�ضيتي "�أموال انف�ست و�سرى" و�سام مرقة اعتبارا من تاريخ‬ ‫�صدور مذكرة �إلقاء القب�ض عليه ملغاة حكما‪ ،‬و إ�ع��ادة حماكمته وفق‬ ‫الأ��ص��ول العادية‪ ،‬وذل��ك عمال باملادة ‪ 254‬من قانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪ ،‬بعد ت�سليم نف�سه‪ .‬وقالت املحكمة يف جل�سة لها �أم�س اخلمي�س‬ ‫برئا�سة القا�ضي د‪�.‬سعد ال�ل��وزي‪ ،‬وع�ضوية القا�ضي د‪.‬ن�صار احلالملة‬ ‫بح�ضور مدعي ع��ام هيئة مكافحة الف�ساد القا�ضي عا�صم الطراونة‬ ‫ووكيل املتهم املحامي حممد الفرايه إ� ّنه "ورد كتاب مدير �شرطة و�سط‬ ‫عمان مرفقاً بط ّيه كتاب مدعي ع��ام هيئة مكافحة الف�ساد املت�ضمن‬ ‫توديع املتهم‪ ،‬وحيث �أ ّنه �أح�ضر من النيابة العامة مقبو�ضاً عليه ف�إ ّنها‬ ‫تقرر حتويل �أوراق الق�ضية للمدعي العام ال�ستجوابه"‪.‬‬


‫العمالت مقابل الدينار‬

‫‪4‬‬

‫الدوالر‪0.705 :‬‬

‫الين‪0.007 :‬‬

‫اليورو‪0.907 :‬‬

‫االسترليني‪1.07 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.189 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.473 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫منحة كويتية بقيمة ‪ 65‬مليون دوالر‬ ‫إلنشاء ميناء الغاز الطبيعي يف العقبة‬

‫‪0.191‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪108.11‬‬ ‫‪1.59‬‬ ‫‪28.70‬‬

‫جنيه مصري‪0.103 :‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪36.49‬‬ ‫‪31.93‬‬ ‫‪27.37‬‬ ‫‪21.27‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪36.88‬‬ ‫‪32.33‬‬ ‫‪27.77‬‬ ‫‪21.7‬‬

‫املؤشر العام يف بورصة عمان ينهي‬ ‫تعامالت األسبوع على ارتفاع‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫و ّق �ع��ت وزارة ال�ت�خ�ط�ي��ط وال �ت �ع��اون‬ ‫ال� ��دويل أ�م ����س ات�ف��اق�ي��ة مت��وي��ل م���ش��روع‬ ‫م�ي�ن��اء ال �غ��از الطبيعي امل���س��ال يف مدينة‬ ‫العقبة بقيمة ‪ 65‬مليون دوالر من ح�صة‬ ‫دولة الكويت يف منحة ال�صندوق اخلليجي‬ ‫للتنمية‪ ،‬حيث و ّق��ع د‪��.‬ص��ال��ح اخلراب�شة‬ ‫�أم �ي�ن ع ��ام وزارة ال�ت�خ�ط�ي��ط وال �ت �ع��اون‬ ‫الدويل‪ ،‬يف حني و ّقع عن اجلانب الكويتي‬ ‫د‪.‬ح �م��د ال��دع�ي��ج �سفري دول ��ة ال�ك��وي��ت يف‬ ‫اململكة‪ ،‬وبح�ضور �أع�ضاء بعثة ال�صندوق‬ ‫الكويتي للتنمية االقت�صادية العربية‪.‬‬ ‫و�أ�شار اخلراب�شة �إىل �أنّ التوقيع على‬ ‫ه��ذه االتفاقية ي�ه��دف �إىل دع��م اقت�صاد‬ ‫الأردن وحتقيق �أهدافها الإ�سرتاتيجية‬ ‫يف تقلي�ص �أزمة الطاقة التي تعاين منها‬ ‫ال �ب�لاد‪ ،‬وذل��ك م��ن خ�لال تنويع م�صادر‬ ‫ا��س�ت�يراد ال�غ��از الطبيعي امل���س��ال وتوفري‬ ‫م���ص��ادر إ���ض��اف�ي��ة لتلبية الطلب احل��ايل‬ ‫وامل �ت��وق��ع ع�ل��ى ال �غ��از ال�ط�ب�ي�ع��ي و��ض�م��ان‬ ‫ا� �س �ت �م��رار ت��دف��ق ال �غ��از يف ح ��ال ان�ق�ط��اع‬ ‫�أيّ م��ن ه��ذه امل���ص��ادر وب��أ��س�ع��ار تناف�سية‬ ‫ت�ساعد على خف�ض تكاليف �إنتاج الطاقة‬ ‫الكهربائية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تعزيز القدرات‬ ‫ال�ل��وج���س�ت�ي��ة وت �ط��وي��ر م�ن�ط�ق��ة ال�ع�ق�ب��ة‬ ‫االقت�صادية‪.‬‬ ‫ك �م��ا أ�ف � ��اد اخل��راب �� �ش��ة ب� � ��أنّ امل �� �ش��روع‬ ‫يتكون من �أعمال �إن�شاء ميناء غاز طبيعي‬ ‫م���س��ال ��ض�م��ن م�ن�ظ��وم��ة م��وان��ئ ال�ط��اق��ة‬ ‫ج �ن��وب م��دي �ن��ة ال �ع �ق �ب��ة ب �ط��اق��ة ت�شغيل‬ ‫م���س�ت�م��ر ت�ب�ل��غ ‪ 490‬م �ل �ي��ون ق ��دم مكعب‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫جانب من توقيع االتفاقية‬

‫يومياً‪ ،‬وطاقة ت�شغيل ق�صوى تبلغ ‪715‬‬ ‫مليون قدم مكعب يومياً‪ .‬وي�شمل امل�شروع‬ ‫�أعمال البنية الأ�سا�سية واملرافق واملعدات‬ ‫البحرية والتجهيزات الالزمة ال�ستقبال‬

‫الوحدة العائمة لتخزين و إ�ع��ادة حتويل‬ ‫الغاز الطبيعي امل�سال �إىل حالته الغازية‪،‬‬ ‫وخ��دم��ة ن��اق�لات ال�غ��از الطبيعي امل�سال‪،‬‬ ‫م��ع جتهيزات املراقبة والتحكم والربط‬

‫الرقابة على الرساميل إجراء نادر‬ ‫ال يمكن التكهن بمدته‬

‫م��ع خ��ط ال�غ��از الطبيعي القائم لتغطية‬ ‫احتياجات اململكة‪ .‬حيث م��ن املتوقع �أن‬ ‫ي�ت��م ال�ت��وق�ي��ع ع�ل��ى االت �ف��اق �ي��ات ب���ص��ورة‬ ‫نهائية يف نهاية �شهر كانون الأول ‪.2013‬‬

‫ب�ل��غ ح�ج��م ال �ت��داول ا إلج �م��ايل يف ب��ور��ص��ة عمان‬ ‫�أم�س اخلمي�س حوايل ‪ 20.4‬مليون دينار وعدد الأ�سهم‬ ‫املتداولة ‪ 18.9‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خ�لال ‪6,888‬‬ ‫عقداً‪.‬‬ ‫وع ��ن م �� �س �ت��وي��ات ا أل�� �س� �ع ��ار‪ ،‬ف �ق��د ارت �ف ��ع ال��رق��م‬ ‫القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم إلغ�لاق هذا اليوم �إىل‬ ‫‪ 2088.87‬نقطة‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪ 0.24‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغالق لل�شركات املتداولة لهذا‬ ‫اليوم والبالغ عددها ‪� 144‬شركة مع �إغالقاتها ال�سابقة‪،‬‬ ‫فقد �أظهرت ‪� 65‬شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و‪48‬‬ ‫�شركة �أظهرت انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أ ّم ��ا على م�ستوى ال�ق�ط��اع��ي‪ ،‬فقد ارت�ف��ع الرقم‬ ‫القيا�سي القطاع امل��ايل بن�سبة ‪ 0.34‬يف امل�ئ��ة‪ ,‬وارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي قطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 0.29‬يف املئة‪،‬‬ ‫وارتفع الرقم القيا�سي قطاع اخلدمات بن�سبة ‪0.18‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أ ّما بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪ ،‬فقد ارتفع الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع ا إلع�لام‪ ,‬العقارات‪� ,‬صناعات املالب�س‬ ‫واجل �ل ��ود وال�ن���س�ي��ج‪ ,‬الأدوي� � ��ة وال �� �ص �ن��اع��ات ال�ط�ب�ي��ة‪,‬‬ ‫اخل��دم��ات املالية املتنوعة‪ ,‬الفنادق وال�سياحة‪ ,‬التبغ‬ ‫وال�سجائر‪ ,‬اخلدمات التجارية‪ ,‬الت�أمني‪ ,‬ال�صناعات‬ ‫اال� �س �ت �خ��راج �ي��ة وال �ت �ع��دي �ن �ي��ة‪ ,‬ال �ن �ق��ل‪ ,‬ال �� �ص �ن��اع��ات‬

‫الكيماوية ‪ 5.33‬يف املئة‪ 3.6 ,‬يف املئة‪ 2.55 ,‬يف املئة‪1.58 ,‬‬ ‫يف املئة‪ 1.48 ,‬يف املئة‪ 1.4 ,‬يف املئة‪ 0.95 ,‬يف املئة‪0.63 ,‬‬ ‫يف املئة‪ 0.08 ,‬يف املئة‪ 0.04 ,‬يف املئة‪ 0.04 ,‬يف املئة‪0.03 ,‬‬ ‫يف املئة على التوايل‪ .‬يف حني انخف�ض الرقم القيا�سي‬ ‫لقطاع ال�صناعات الزجاجية واخلزفية‪� ,‬صناعات الورق‬ ‫والكرتون‪ ,‬ال�صناعات الكهربائية‪ ,‬الأغذية وامل�شروبات‪,‬‬ ‫اخل��دم��ات التعليمية‪ ,‬ال�ب�ن��وك‪ ,‬اخل��دم��ات ال�صحية‪,‬‬ ‫الطاقة واملنافع‪ ,‬ال�صناعات الهند�سية والإن�شائية ‪3.27‬‬ ‫يف املئة‪ 3.02 ,‬يف املئة‪ 1.39 ,‬يف املئة‪ 0.7 ,‬يف املئة‪0.41 ,‬‬ ‫يف املئة‪ 0.36 ,‬يف املئة‪ 0.27 ,‬يف املئة‪ 0.13 ,‬يف املئة‪0.13 ,‬‬ ‫يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س ا ألك�ث�ر ارت�ف��اع�اً يف‬ ‫�أ��س�ع��ار �أ�سهمها فهي اجل�ن��وب ل�ل�إل�ك�ترون�ي��ات بن�سبة‬ ‫‪ 9.09‬يف املئة‪ ,‬ال�شرق الأو�سط للكابالت املتخ�ص�صة‪/‬‬ ‫م �� �س��ك‪-‬الأردن بن�سبة ‪ 7.69‬يف امل�ئ��ة‪ ,‬البنك التجاري‬ ‫الأردين بن�سبة ‪ 6.45‬يف امل �ئ��ة‪ ,‬امل��ؤ��س���س��ة ال�صحفية‬ ‫الأردنية‪/‬الر�أي بن�سبة ‪ 5.45‬يف املئة‪ ,‬واملقاي�ضة للنقل‬ ‫واال�ستثمار بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪.‬‬ ‫أ� ّم��ا ال�شركات اخلم�س ا ألك�ثر انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ��س�ه�م�ه��ا ف�ه��ي امل���ص��ان��ع ال�ع��رب�ي��ة ال��دول �ي��ة ل�ل�أغ��ذي��ة‬ ‫واال� �س �ت �ث �م��ار ب�ن���س�ب��ة ‪ 6.25‬يف امل �ئ��ة‪ ,‬ال�ب�ن��ك الأردين‬ ‫الكويتي بن�سبة ‪ 5.98‬يف املئة‪ ,‬امل�ن��ارة للت�أمني بن�سبة‬ ‫‪ 5.00‬يف املئة‪ ,‬الدولية لل�صناعات اخلزفية بن�سبة ‪5.00‬‬ ‫يف املئة‪ ,‬والعاملية لل�صناعات الكيماوية بن�سبة ‪ 4.60‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬

‫اليورو قرب أدنى مستوى يف أربعة أشهر‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ظ� ّ�ل ال�ي��ورو قريبا م��ن �أدن��ى م�ستوياته يف �أرب�ع��ة‬ ‫�أ�شهر مقابل الدوالر �أم�س اخلمي�س‪ ،‬وقد يرتاجع �أكرث‬ ‫من ذل��ك ب�سبب خماطر خ��روج تدفقات ر�أ�سمالية يف‬ ‫ظل تداعيات اتفاق �إنقاذ قرب�ص وامل�شكالت ال�سيا�سية‬ ‫امل�ستمرة يف �إيطاليا‪.‬‬ ‫و�أع � � ��ادت ق�ب�ر���ص ف �ت��ح ب �ن��وك �ه��ا أ�م� �� ��س اخل�م�ي����س‬ ‫م��ع ت�ط�ب�ي��ق ق �ي��ود مل �ن��ع امل ��ودع�ي�ن م��ن ال �ت �ه��اف��ت على‬ ‫�سحب ال��ودائ��ع‪ .‬وبالرغم من �أنّ ذل��ك �سيبطئ وترية‬

‫ال�سحب �إ ّال �أنّ اليورو يتع ّر�ض ل�ضغوط ب�سبب خ�شية‬ ‫امل�ستثمرين م��ن �أن يكون ات�ف��اق ق�بر���ص‪ ،‬ال��ذي يكبد‬ ‫املودعني وحملة ال�سندات من القطاع اخلا�ص خ�سائر‬ ‫ك�ب�يرة ب��دال م��ن داف�ع��ي ال���ض��رائ��ب‪ ،‬من��وذج��ا لعمليات‬ ‫�إنقاذ البنوك يف االقت�صادات املتعرثة مبنطقة اليورو‬ ‫يف امل�ستقبل‪.‬‬ ‫وقد يدفع ذلك امل�ستثمرين القلقني �إىل بيع �أ�صول‬ ‫�أوروبية واللجوء �إىل مالذات �آمنة مثل الدوالر �أو الني‬ ‫�أو الفرنك ال�سوي�سري �أو حتى اجلنيه الإ�سرتليني‪.‬‬ ‫وتراجع اليورو ‪ 0.1‬باملئة �إىل ‪ 1.2770‬دوالر غري‬

‫بعيد عن �أدن��ى م�ستوياته يف �أربعة �أ�شهر ‪ 1.275‬دوالر‬ ‫�سجله يوم الأربعاء‪.‬‬ ‫الذي ّ‬ ‫ّ‬ ‫وف�ضل امل�ستثمرون �شراء ال�ين الأك�ثر �سيولة يف‬ ‫ظ��ل امل���ش�ك�لات ال��راه�ن��ة يف منطقة ال �ي��ورو‪ .‬وت��راج��ع‬ ‫ال �ي��ورو �إىل �أدن ��ى م�ستوياته يف �شهر م�ق��اب��ل العملة‬ ‫اليابانية عند ‪ 119.89‬ين وفقا لبيانات من�صة �إي‪.‬بي‪.‬‬ ‫ا�س‪.‬‬ ‫وحظي ال�ين بدعم �أي�ضا م��ن حديث ع��ن حتويل‬ ‫امل�ستثمرين اليابانيني أ�م��واال �إىل داخ��ل ال�ب�لاد قبل‬ ‫نهاية ال�سنة املالية يف ‪� 31‬آذار‪.‬‬

‫الذهب يستقر فوق ‪ 1600‬دوالر‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ا�ستق ّر �سعر الذهب فوق ‪ 1600‬دوالر �أم�س اخلمي�س‬ ‫بفعل خماوف من �أن ي�صبح اتفاق �إنقاذ قرب�ص منوذجا‬ ‫حل� ّ�ل �أزم ��ات ال�ب�ن��وك يف منطقة ال �ي��ورو‪ ،‬وه��و م��ا عزز‬ ‫جاذبية املعدن النفي�س كمالذ �آمن‪.‬‬ ‫ويتّجه ال��ذه��ب لت�سجيل زي ��ادة بن�سبة ‪ 1.6‬باملئة‬ ‫يف �آذار ه��ي الأوىل ل��ه يف �ستة أ���ش�ه��ر و��س��ط خم��اوف‬

‫ب�ش�أن اال�ستقرار املايل ملنطقة اليورو �أذكتها الأزم��ة يف‬ ‫قرب�ص‪ ،‬حيث من املنتظر �أن يحا�صر مئات املودعني‬ ‫البنوك حني يعاد فتحها يف وقت الحق يوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫وا�ستق ّر الذهب دون تغيرّ يذكر عند ‪ 1604.2‬دوالر‬ ‫ل�ل�أوق�ي��ة (الأون���ص��ة) بحلول ال�ساعة ‪ 07:22‬بتوقيت‬ ‫جرينت�ش وم��ا زال بعيدا عن �أعلى م�ستوياته يف �شهر‬ ‫�سجله الأ�سبوع املا�ضي عند ‪ 1616‬دوالرا‪.‬‬ ‫الذي ّ‬ ‫وكان املعدن الأ�صفر قد ارتفع �إىل �أعلى م�ستوياته‬ ‫على الإطالق عند نحو ‪ 1920‬دوالرا للأوقية يف �أيلول‬

‫‪ 2011‬حني �أدى تفاقم �أزمة الديون يف �أوروبا �إىل �إقبال‬ ‫كثيف على ال�شراء‪.‬‬ ‫وتراجعت عقود الذهب الأمريكية ‪ 2.3‬دوالر �إىل‬ ‫‪ 1603.90‬دوالر للأوقية‪.‬‬ ‫وارتفعت الف�ضة يف ال�سوق الفورية ‪ 0.2‬باملئة �إىل‬ ‫‪ 28.7‬دوالر ل�ل�أوق�ي��ة‪ .‬وزاد البالتني ‪ 0.13‬باملئة �إىل‬ ‫‪ 1581‬دوالرا للأوقية‪ ،‬بينما تراجع البالديوم ‪ 0.4‬باملئة‬ ‫�إىل ‪ 762‬دوالرا للأوقية‪.‬‬

‫برنت مستقر قرب ‪ 110‬دوالرات‬ ‫نيقو�سيا ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�ع�ت�بر ال��رق��اب��ة ع�ل��ى ا ألم � ��وال ال �ت��ي �أق� ّرت�ه��ا‬ ‫قرب�ص لتفادي هروب الر�ساميل من البلد �إجراء‬ ‫ن��ادرا وغري م�سبوق يف منطقة اليورو ال ميكن يف‬ ‫غالب الأحيان التكهن مبدته‪.‬‬ ‫ومبوجب مر�سوم وزاري �صالح ملدة �أربعة �أيام‬ ‫على أ�ق��ل تقدير‪ ،‬ف ��إنّ عمليات ال��دف��ع والتحويل‬ ‫�إىل اخلارج حمدودة بخم�سة �آالف يورو يف ال�شهر‬ ‫لل�شخ�ص ال��واح��د وللم�صرف ال��واح��د ول��ن يكون‬ ‫بو�سع امل�سافرين �إىل اخلارج �أن يحملوا �أكرث من‬ ‫�ألف يورو نقدا‪.‬‬ ‫والآلية التي تهدف �إىل منع زعزعة ا�ستقرار‬ ‫اجل��زي��رة ع�ن��د إ�ع� ��ادة ف�ت��ح م�صارفها دخ�ل��ت حيز‬ ‫التنفيذ خ�لال ا ألي��ام املا�ضية مع تخفي�ض احلد‬ ‫الأق�صى امل�سموح به لدى �سحب مبالغ من نقاط‬ ‫ال�صرف الآيل‪.‬‬ ‫وملثل هذه الإج��راءات �سوابق ولو �أ ّنها قليلة‪،‬‬ ‫ففي ال�سنوات الأخرية ا ّتخذت اي�سلندا والأرجنتني‬ ‫تدابري مماثلة كان لها مفاعيل اقت�صادية ي�صعب‬ ‫تقييمها‪ ،‬ولكنها كانت بالت�أكيد جمدية على �صعيد‬ ‫احلد من حركة الر�ساميل‪ ،‬وحتديدا يف اي�سلندا‪.‬‬ ‫و�أ�شار م�صدر مقرب من امللف القرب�صي �إىل‬ ‫�أ ّنها �سابقة يف منطقة اليورو‪ ،‬و�أنّ فر�ض الرقابة‬ ‫ك��ان مو�ضع ت�شاور مع ال�سلطات القرب�صية قبل‬ ‫�إب��رام خطة م�ساعدة البالد مع ترويكا الدائنني‬ ‫الدوليني‪.‬‬ ‫وم��ا زاد م��ن ��ض��رورة إ�ن�ق��اذ قرب�ص �أنّ الأم��ر‬ ‫يتعلق ب��ال�ي��ورو‪ ،‬العملة الأوروب �ي��ة امل��وح��دة التي‬ ‫بقيت متينة وبالتايل ما زال الإقبال عليها قويا‪،‬‬ ‫خالفا للبيزو الأرجنتيني �أو الكورون االي�سلندي‬ ‫�سجال هبوطا حادا يف قيمتهما‪.‬‬ ‫اللذين ّ‬ ‫و�أو� �ض��ح �آالن ليمانغني اخل�ب�ير االقت�صادي‬

‫يف ��ش��ؤون �أوروب ��ا يف م�صرف ناتيك�سي�س واملكلف‬ ‫متابعة امل�ل��ف القرب�صي �أ ّن ��ه «م��ن �أج��ل �أن ت�أتي‬ ‫بنتيجة‪ ،‬يجب �أن تطاول الرقابة على الر�ساميل يف‬ ‫كل امل�صارف‪ ،‬مبا فيها الفروع يف اخلارج»‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫�أنّ «بنك قرب�ص على �سبيل املثال لديه ‪ 500‬فرع‬ ‫خارج البالد»‪.‬‬ ‫و�إىل ال�سبل العملية لفر�ض الرقابة‪ ،‬ي�سيطر‬ ‫الغمو�ض ب��ر�أي اخل�براء ح��ول امل��دة التي �ستبقى‬ ‫فيها هذه الإج��راءات �سارية ولو �أ ّن��ه من املقرر يف‬ ‫الوقت احلا�ضر �أن تط ّبق ملدة �أربعة �أيام على �أقل‬ ‫تقدير‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر �أوروب� ��ي �أنّ «جم�م��وع��ة ال�ي��ورو‬ ‫�أو�ضحت �أنّ ذلك يفرت�ض �أن يكون م�ؤقتا‪ ،‬ومطابقا‬ ‫للحاجة وغري متييزي وخا�ضعا لإ�شراف �صارم»‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول �أوروبي �آخر‪« :‬نتم ّنى جميعا �أن‬ ‫تكون فرتة التطبيق ق�صرية‪ ،‬لكن ال ميكن لأحد‬ ‫يف الواقع �أن يعرف كم من الوقت �سي�ستمر ذلك»‪.‬‬ ���وق��ال ليمانغني �أنّ «الرقابة على الر�ساميل‬ ‫يفرت�ض �أن متت ّد على ع��دة �أ�شهر‪ ،‬ال��وق��ت ال��ذي‬ ‫ت�ستغرقه �إعادة ت�أهيل القطاع امل�صريف القرب�صي»‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أ ّن ��ه «م��ا زال م��ن ال�صعب حت��دي��د مدته‬ ‫ب�شكل دقيق‪ .‬فقد ط ّبقت اي�سلندا �آلية مماثلة عام‬ ‫‪ 2008‬وال تزال �سارية حتى اليوم»‪.‬‬ ‫م ��ن ج�ه�ت��ه أ�ف � ��اد م��رك��ز ب ��روغ ��ل ل �ل��درا� �س��ات‬ ‫املعار�ض للرقابة على الر�ساميل أ� ّن��ه يخ�شى �أن‬ ‫�وج��ه ذل��ك إ���ش��ارة قا�ضية للأ�سواق تثري �إقباال‬ ‫«ي� ّ‬ ‫كثيفا على �سحب الأموال يف �أماكن �أخرى»‪.‬‬ ‫وك�ت��ب م�ساعد م��دي��ر امل��رك��ز غ��ون�ترام فولف‬ ‫والباحث زولف دارفا�س يف مذكرة‪« :‬لي�س هناك ما‬ ‫يدعو �إىل االعتقاد �أنّ املودعني �أق ّل قلقا بعد م�ضي‬ ‫�سبعة �أيام‪ .‬نتوقع �أن متت ّد الرقابة على الر�ساميل‬ ‫لأكرث من �سبعة �أيام»‪.‬‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ا� �س �ت �ق � ّرت �أ� �س �ع��ار خ ��ام ب��رن��ت ق ��رب ‪ 110‬دوالرات‬ ‫للربميل �أم ����س اخلمي�س و��س��ط آ�م ��ال بانتعا�ش منو‬ ‫الطلب يف الواليات املتحدة أ�ك�بر م�ستهلك للنفط يف‬ ‫ال�ع��امل بعد انخفا�ض مفاجئ يف خم��زون��ات املنتجات‬ ‫املكررة‪ ،‬لكن املخاوف ب�ش�أن ديون �أوروبا كبحت املكا�سب‪.‬‬ ‫و�سجلت �أ��س�ع��ار ال�سلع الأول �ي��ة واح ��دة م��ن �أك�بر‬ ‫ّ‬ ‫قفزاتها ه��ذا ال�ع��ام ي��وم الأرب �ع��اء‪� ،‬إذ ارت�ف�ع��ت العقود‬

‫الآجلة للنفط وامل�ع��ادن واملحا�صيل الزراعية بالرغم‬ ‫من ق��وة ال��دوالر التي ع��ادة ما ت�ضغط على الأ�سعار‪.‬‬ ‫لكن النفط رمب��ا يكافح لتحقيق امل��زي��د م��ن املكا�سب‬ ‫ب�سبب �ضعف �آفاق الطلب يف �أوروبا ووفرة املعرو�ض‪.‬‬ ‫وارت �ف��ع خ��ام ب��رن��ت ‪� 25‬سنتا �إىل ‪ 109.94‬دوالرا‬ ‫للربميل بحلول ال�ساعة ‪ 06:20‬بتوقيت جرينت�ش بعد‬ ‫ارتفاعه ‪� 33‬سنتا عند الت�سوية يف اجلل�سة ال�سابقة‪.‬‬ ‫و�صعد اخلام الأمريكي ‪� 18‬سنتا �إىل ‪ 96.76‬دوالرا‬ ‫ل�ل�برم�ي��ل ب�ع��د �أن ح�ق��ق م�ك��ا��س��ب يف الأرب � ��ع جل�سات‬

‫ال�سابقة‪.‬‬ ‫وقال فيكتور �شوم ال�شريك يف «�أي‪.‬ات�ش‪.‬ا�س برفني‬ ‫اند جريتز» يف �سنغافورة‪�« :‬أظهرت البيانات الأمريكية‬ ‫انخفا�ضا يف خم��زون��ات املنتجات امل�ك��ررة بالرغم من‬ ‫زيادة معدل التكرير‪ .‬ي�شري هذا �إىل انتعا�ش الطلب يف‬ ‫البالد»‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف‪« :‬لكنني �أت�ساءل هل �ست�ستمر املكا�سب؟‬ ‫فهناك متاعب �أوروبا ووفرة املعرو�ض النفطي‪ ،‬كما �أنّ‬ ‫م�ستويات خمزون اخلام مريحة»‪.‬‬


‫الأ�سبوع يف كاريكاتري‬

‫سوريا والقمة العربية‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫‪5‬‬


‫‪6‬‬

‫فلسطين‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫جهات يهودية تفتتح «معبد الهيكل» املزعوم قبالة الأق�صى‬

‫آالف املستوطنني يؤدون صلوات «عيد الفصح» يف ساحة الرباق‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت��دف��ق �آالف امل �� �س �ت��وط �ن�ين امل �ت �ط��رف�ين �أم ����س‬ ‫اخلمي�س �إىل �ساحة ال�ب�راق غربي امل�سجد الأق�صى‬ ‫امل �ب��ارك ب��ال�ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬اح�ت�ف��ا ًء مب��ا ي�سمى بعيد‬ ‫«الف�صح»‪.‬‬ ‫وق��ال املخت�ص يف ��ش��ؤون القد�س جمال عمر �إن‬ ‫الآالف م��ن امل�ستوطنني ت��واف��دوا �إىل �ساحة ال�براق‬ ‫و�سط حرا�سة �شرطية مكثفة‪ ،‬لأداء �صلوات تلمودية‬ ‫تتعلق بعيد الف�صح‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن بع�ض امل�ستوطنني �صعدوا �إىل ج�سر‬ ‫املغاربة حتت حماية ال�شرطة من �أج��ل الدخول �إىل‬ ‫ب��اح��ات الأق���ص��ى وتدني�سه‪ ،‬وي�ق��وم��ون ب��ال�ت�ج��وال يف‬ ‫�ساحاته‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن �شرطة االح�ت�لال �أغلقت جميع‬ ‫الطرق امل�ؤدية �إىل البلدة القدمية يف القد�س‪ ،‬وكثفت‬ ‫م��ن تعزيزاتها أ‬ ‫الم�ن�ي��ة يف حميط منطقة الأق�صى‬ ‫وباب الأ�سباط �شر ًقا مرو ًرا بباب املغاربة من الناحية‬ ‫اخلارجية والتفا ًفا حول القد�س القدمية من الناحية‬ ‫الغربية حتى باب اخلليل‪.‬‬ ‫وذكر �أن ال�شرطة ت�سمح فقط لليهود وامل�ستوطنني‬ ‫ب��ال��دخ��ول �إىل ت �ل��ك امل �ن��اط��ق‪ ،‬ومت �ن��ع امل���ص�ل�ين من‬ ‫دخولها‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن الإ�سرائيليني يد�شنون برنامج‬ ‫ع�م��ل حم��دد يف الأق �� �ص��ى‪ ،‬بحيث ي�سمحون لليهود‬ ‫ب��ال �ت��واج��د ب��داخ �ل��ه ط � ��وال ال� �ي ��وم‪ ،‬يف ح�ي�ن ي�سمح‬ ‫للم�صلني بالتواجد فقط وقت �صالة الظهر‪.‬‬

‫وب�ين عمر �أن ح��ال��ة م��ن ال�ت��وت��ر ال�شديد �سادت‬ ‫باحات الأق�صى وحمطيه‪ ،‬يف ظل تواجد ع��دد كبري‬ ‫من امل�صلني وط�لاب العلم بداخله الذين يت�صدون‬ ‫ملحاوالت اقتحامه وتدني�سه من قبل امل�ستوطنني‪.‬‬ ‫م��ن جانبها‪ ،‬قالت الإذاع ��ة الإ�سرائيلية العامة‬ ‫�إن «ال�شرطة �أغلقت جميع الطرق امل�ؤدية اىل البلدة‬ ‫ال�ق��دمي��ة‪ ،‬مب��ا يف ذل��ك ط��ري��ق رق��م واح ��د يف املقطع‬ ‫ما بني مقر ال�شرطة القطرية وباب العامود‪ ،‬وذلك‬ ‫ب�سبب ت��وق��ع ت��واف��د ال�ع��دي��د م��ن ال ��زوار على البلدة‬ ‫القدمية مبنا�سبة عيد الف�صح»‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن��ه يطلب م��ن ال��راغ�ب�ين يف زي��ارة‬ ‫ال �ب �ل��دة ال �ق��دمي��ة ا��س�ت�خ��دام و� �س��ائ��ط ال�ن�ق��ل ال�ع��ام��ة‬ ‫وال�سفريات التي تنظمها بلدية االحتالل‪.‬‬ ‫وت���ص��دى امل��راب �ط��ون وط�ل�اب ال�ع�ل��م يف امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى امل�ب��ارك الأرب �ع��اء مل�ح��اوالت ع�ضو الكني�ست‬ ‫ونائب رئي�سها اليميني مو�شي فيجلني‪ ،‬وجمموعات‬ ‫ي�ه��ودي��ة اق�ت�ح��ام امل�سجد م��ن ب��اب امل�غ��ارب��ة بحرا�سة‬ ‫�شرطية م�شددة‪.‬‬ ‫ويف �ش�أن مت�صل‪ ،‬افتتحت جهات يهودية تن�شط يف‬ ‫ن�شر �أ�سطورة الهيكل املزعوم الأربعاء «معهد الهيكل»‬ ‫ق�ب��ال��ة ��س��اح��ة امل�غ��ارب��ة يف اجل�ه��ة ال�غ��رب�ي��ة للم�سجد‬ ‫الأق �� �ص��ى امل �ب��ارك مب��دي�ن��ة ال �ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬و��س��ط‬ ‫م�شاركة فاعلة من قبل امل�ستوطنني وال�سياح‪.‬‬ ‫وذك��رت م�ؤ�س�سة الأق�صى �أن��ه �إىل جانب �إقامة‬ ‫�إدارة «معهد الهيكل» �أق�ي��م معر�ض �ضم كتبا حول‬ ‫ت��اري��خ الهيكل امل��زع��وم ورم ��و ًزا يهودية ُت�ستخدم يف‬

‫�آالف امل�ستوطنني يف �ساحة الرباق‬

‫ت��أدي��ة �شعائر تلمودية فيه وجم�سمات ل��ه وق�ص�ص‬ ‫للأطفال حتكي خرافته املزعومة‪.‬‬ ‫وي���ض��م امل�ت�ح��ف �أدوات ي �ن��وون �إدخ��ال �ه��ا للهيكل‬ ‫املزعوم حني يتم بنا�ؤه على ح�ساب امل�سجد الأق�صى‬

‫ومالب�س للكهنة وغ�يره��ا‪ ،‬كما و ُت�ق��دم �إدارة «معهد‬ ‫�شرحا للزوار حول تاريخ الأخري وحمتوياته‬ ‫الهيكل» ً‬ ‫املزعومة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل�ؤ�س�سة �إن افتتاح املعهد ي��أت��ي يف وقت‬

‫ي�ستمر ليومني مب�شاركة �شخ�صيات عربية‬

‫أول مؤتمر حول األمن القومي الفلسطيني يف غزة السبت‬

‫�شبان يرفعون علم فل�سطني‬

‫غزة – �صفا‬ ‫�أن �ه��ت �أك��ادمي �ي��ة الإدارة وال�سيا�سة‬ ‫للدرا�سات العليا بغزة ترتيباتها لإطالق‬ ‫م�ؤمترها ال�سنوي الأول بعنوان «الأم��ن‬ ‫القومي الفل�سطيني»‪ ،‬يوم ال�سبت القادم‬ ‫يف قاعة ر�شاد ال�شوا مبدينة غزة‪ ،‬بح�ضور‬

‫خرباء ومفكرين �إ�سرتاتيجيني حمليني‬ ‫ودوليني‪.‬‬ ‫وق � ��ال رئ �ي ����س ال �ل �ج �ن��ة الإع�ل�ام �ي��ة‬ ‫ل �ل �م � ؤ�مت��ر ه ��اين ال �ب �� �س��و���س يف ت���ص��ري��ح‬ ‫�صحفي �أم�س اخلمي�س‪� ،‬إنّ امل�ؤمتر الذي‬ ‫�سيعقد على مدار يومني متتالني ي�سعى‬ ‫�إىل ت�ق��دمي ر�ؤي ��ة �إ��س�ترات�ي�ج�ي��ة �شاملة‬

‫مل�ستقبل فل�سطني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬نتيجة احلالة التي مي ّر بها‬ ‫�شعبنا‪ ،‬كان ال بد من العمل على �صياغة‬ ‫مالمح �إ�سرتاتيجية وطنية فل�سطينية‪،‬‬ ‫حتدد م�سارات العمل ال�سيا�سي‪ ،‬فارتئينا‬ ‫عقد هذه امل�ؤمتر الذي َّ‬ ‫�سينظم �سنويا»‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار الب�سو�س �إىل �أنّ ه��ذا امل�ؤمتر‬

‫الأول م��ن ن��وع��ه يطمح �إىل ج�م��ع ع��دد‬ ‫من اخلرباء واملفكرين الإ�سرتاتيجيني‪،‬‬ ‫فل�سطينيني وغري فل�سطينيني‪ ،‬لتقدمي‬ ‫مت�س‬ ‫ر�ؤاه��م حول جممل الق�ضايا التي ّ‬ ‫الأمن القومي الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنّ امل�ؤمتر �سي�ستهدف ر�صد‬ ‫الم � ��ن ال �ق��وم��ي الفل�سطيني‬ ‫حت��دي��ات أ‬ ‫ب� �ط ��ري� �ق ��ة ع� �ل� �م� �ي ��ة‪ ،‬وت � � �ق� � ��دمي ر�ؤى‬ ‫�إ��س�ترات�ي�ج�ي��ة ل���ص� ّن��اع ال �ق ��رار‪ ،‬وت�ق��ومي‬ ‫جتربة املقاومة واحل�ك��م‪ ،‬و�أي�ضا تفعيل‬ ‫احلراك ال�سيا�سي الفكري لدى ال�شرائح‬ ‫املثقفة ب�شكل مثمر‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ �أنّ حم ��اور امل � ؤ�مت��ر ‪ ،8‬وت�ضم‬ ‫املتغريات العربية وامل�س�ألة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫القد�س وم�س�ألة ال�صمود‪� ،‬إ�سرتاتيجية‬ ‫املقاومة‪ ،‬امل�شروع الوطني الفل�سطيني‪،‬‬ ‫ال �ث��واب��ت‪ ،‬ت�ق�ي�ي��م االق �ت �� �ص��اد‪ ،‬م�ستقبل‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬و�أي�ضا م�ستقبل‬ ‫امل���ش��روع ال�صهيوين يف ��ض��وء امل�ت�غ�يرات‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫أنّ‬ ‫وذكر الب�سو�س � امل�ؤمتر �سيرت�أ�سه‬ ‫الإع �ل�ام� ��ي و�� �ض ��اح خ �ن �ف��ر‪ ،‬و� �س �ي �� �ش��ارك‬ ‫فيه ‪� 13‬شخ�صية ع��رب�ي��ة‪ ،‬منها حم�سن‬ ‫�صالح‪ ،‬وب�شري نافع‪ ،‬وع�شرات املخت�صني‬ ‫والباحثني من داخل قطاع غزة‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أنّ عدد الأبحاث امل�شاركة‬ ‫يبلغ ‪ 15‬بحثا‪ ،‬و�أنّ لكل بحث منها معقب‬ ‫�أو اثنني‪ ،‬م�شريا �إىل �أنّ التو�صيات �ستقدَّم‬ ‫�إىل القيادات والف�صائل الفل�سطينية من‬ ‫�أجل �أخذها بعني االعتبار‪.‬‬

‫وفدان من فتح وحماس بالقاهرة لبحث املصالحة‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أفادت م�صادر فل�سطينية رفيعة امل�ستوى �أن وفدين‬ ‫من قادة حركتي فتح وحما�س يتواجدان يف القاهرة حال ًي��‬ ‫لبحث ملف امل�صاحلة الوطنية‪.‬‬ ‫الن��ا��ض��ول» ع��ن امل�صادر قولها‪�« :‬إن‬ ‫ونقلت وك��ال��ة « أ‬ ‫الوفدين توجها م�ساء الثالثاء مل�صر لبحث عدة ملفات‬ ‫مهمة‪� ،‬أبرزها ملف امل�صاحلة العالقة والبحث يف ا�ستئناف‬ ‫جوالتها من جديد»‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت امل�صادر �أن وفد حركة «فتح» ي�ضم ك ً‬ ‫ال من‬ ‫النائبني عن احلركة يف املجل�س الت�شريعي �أ�شرف جمعة‪،‬‬ ‫وم��اج��د �أب��و �شمالة‪ ،‬فيما ي�ضم وف��د «ح�م��ا���س» النائبني‬ ‫باملجل�س الت�شريعي م�شري امل�صري‪ ،‬و�صالح ال�بردوي��ل‪،‬‬ ‫والقيادي �أحمد يو�سف‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن القاهرة �ست�شهد خالل ال�ساعات املقبلة‬ ‫حرا ًكا و�صفته بـ»الإيجابي» جتاه ملفات امل�صاحلة و�سبل‬ ‫حتريكها من جديد‪ ،‬و�سيتم التح�ضري من قبل وفود «فتح‬ ‫وحما�س» للقاءات مرتقبة ت�ضم قادة احلركتني‪.‬‬ ‫واقرتح �أمري قطر حمد بن خليفة �آل ثاين يف كلمته‬ ‫االف�ت�ت��اح�ي��ة ب� أ�ع�م��ال ال�ق�م��ة ال�ع��رب�ي��ة ال� �ـ‪ 24‬يف العا�صمة‬ ‫القطرية ال��دوح��ة ال�ث�لاث��اء‪ ،‬عقد قمة عربية م�صغرة‬ ‫لتحقيق امل�صاحلة بني حركتي فتح وحما�س يف القاهرة‬ ‫على �أن تتبناها م�صر وترعاها جامعة ال��دول العربية‪،‬‬ ‫ت�سفر عن ت�شكيل حكومة فل�سطينية م�صغرة‪ ،‬ت�شرف على‬ ‫انتخابات ت�شريعية ورئا�سية متزامنة‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق‪ ،‬اتفقت الف�صائل الفل�سطينية يف‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬يف ختام اجتماع لها بغزة‪� ،‬شاركت فيه «حما�س»‬ ‫الح ��زاب‬ ‫و»ف �ت��ح»‪ ،‬على �إر� �س��ال وف��د منها للقاء ق �ي��ادات أ‬ ‫امل �� �ص��ري��ة‪ ،‬ل�ل�ت� أ�ك�ي��د ع�ل��ى ع�م��ق ال �ع�لاق��ة ب�ي�ن ال�شعبني‪،‬‬ ‫والوقوف على م�سافة واحدة من القوى امل�صرية‪.‬‬ ‫وق� ��ال � �س��ام��ي �أب� ��و زه � ��ري‪ ،‬ال �ن��اط��ق ب��ا� �س��م ح�م��ا���س‪،‬‬

‫م�سرية جماهريية تطالب بامل�صاحلة و�إنهاء االنق�سام (ار�شيفية)‬

‫�إن االج�ت�م��اع ا�ستمر مل��دة �ساعتني وت��رك��ز على مناق�شة‬ ‫الإ�شاعات الإعالمية الأخرية التي مت�س ب�صورة ال�شعب‬ ‫الع�لام يف‬ ‫الفل�سطيني والتي تقف خلفها بع�ض و�سائل إ‬ ‫م�صر‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أبو زهري ‪ -‬وهو �أحد امل�شاركني يف اللقاء‪� -‬أن‬ ‫اجلميع �أك��د على عمق العالقة التاريخية بني ال�شعبني‬ ‫امل �� �ص��ري وال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪ ،‬و�� �ض ��رورة احل �ف��اظ ع�ل��ى ذل��ك‬ ‫وتقدير �شعبنا للقيادة امل�صرية واجلي�ش امل�صري‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن الف�صائل �أكدت �أن ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫وق��واه يقفون على م�سافة واح��دة من القوى ال�سيا�سية‬ ‫امل�صرية‪ ،‬م�شددين على �أن �أح��داً غري معني بالتدخل يف‬

‫ال�ش�أن امل�صري الداخلي ب�أي حال من الأحوال‪.‬‬ ‫الع�ل�ام امل�صرية‬ ‫وق��ال «�إن الف�صائل دع��ت و�سائل إ‬ ‫لتوخي الدقة عند تناول املو�ضوع الفل�سطيني ومو�ضوع‬ ‫قطاع غزة ب�شكل خا�ص‪ ،‬واالبتعاد عن ت�أجيج الر�أي العام‬ ‫امل�صري جتاه القطاع وف�صائله الوطنية»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �إنه مت توجيه دعوة للقيادات امل�صرية لزيارة‬ ‫غزة واالط�لاع على معاناة �أهلها‪� ،‬إىل جانب �إر�سال وفد‬ ‫ف�صائلي للقاهرة لاللتقاء ب�ق�ي��ادات الأح ��زاب امل�صرية‬ ‫املختلفة للتباحث يف �آلية وقف حملة الإ�شاعات‪ ،‬والت�أكيد‬ ‫على وقوف جميع القوى الفل�سطينية على م�سافة واحدة‬ ‫من كل القوى امل�صرية‪.‬‬

‫حرج للغاية وبالتزامن مع وجود خمططات يهودية‬ ‫خبيثة ت�ستهدف امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن املتحف ي�ساهم يف ت�سويق الرواية‬ ‫اليهودية املزعومة للهيكل‪ ،‬وي�ش ّوه التاريخ احلقيقي‬ ‫يف كل ما يتعلق بامل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وح��ذرت امل�ؤ�س�سة من مكان �إق��ام��ة املعهد قبالة‬ ‫الق �� �ص��ى ومب� �ح ��اذاة ال���ش�م�ع��دان ال�ي�ه��ودي‬ ‫امل���س�ج��د أ‬ ‫ال�ضخم ال��ذي ن�صبته اجلماعات النا�شطة يف �سبيل‬ ‫الهيكل امل��زع��وم م ��ؤخ � ًرا؛ بهدف جلب الأن �ظ��ار �إليه‬ ‫وح�شد �أكرب عدد من اليهود حوله‪.‬‬ ‫ودع��ت امل�سلمني و�أ��ص�ح��اب ال�ق��رار م��ن الزعماء‬ ‫وامل�س�ؤولني العرب �إىل و�ضع ق�ضية امل�سجد الأق�صى‬ ‫ع�ل��ى ر�أ� ��س �أج�ن��دت�ه��م وات �خ��اذ ق ��رارات ج ��ادة ت�ساهم‬ ‫يف ح �ف �ظ��ه وح �م��اي �ت��ه م ��ن خم �ط �ط��ات االح� �ت�ل�ال‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أك � ��دت امل� ؤ���س���س��ة �أن ك��ل حم� ��اوالت االح �ت�لال‬ ‫الإ�سرائيلي لطم�س مكانة امل�سجد الأق�صى �ستبوء‬ ‫بالف�شل‪ ،‬و�ستذهب يف مهب الريح و�سيبقى الأق�صى‬ ‫منارة �شاخمة يف احلا�ضر العربي والإ�سالمي‪.‬‬ ‫وكثف امل�ستوطنون يف الآونة الأخرية من حمالت‬ ‫اق�ت�ح��ام امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى‪ ،‬فيما ن�صب ع��دد منهم‬ ‫�شمعدا ًنا م�صنو ًعا من ال��ورق البال�ستيكي الال�صق‬ ‫ع�ل��ى �أح ��د احل �ج��ارة امل��وج��ودة يف ال��زاوي��ة ال�شرقية‬ ‫م��ن امل�سجد‪ ،‬وه��و امل��وق��ع ال��ذي يتعمد امل�ستوطنون‬ ‫ت�أدية �شعائر تلمودية فيه‪ ،‬يطلقون عليها «االنبطاح‬ ‫املقد�س قبالة الهيكل»‪.‬‬

‫تقرير يكشف عن تعرض أسرية‬ ‫فلسطينية للتفتيش العاري‬ ‫رام اهلل – قد�س بر�س‬ ‫�أف��ادت م�صادر حقوقية ر�سمية ب�أن الأ�سرية لينا‬ ‫اجلربوين‪ ،‬ما زالت تقاطع عيادة و�أطباء املعتقل منذ‬ ‫‪� 6‬شهور‪ ،‬و�أن �أ��س�يرة فل�سطينية يف �سجون االحتالل‬ ‫ـ"تفتي�ش عارٍ" على يد جمندات‬ ‫الإ�سرائيلي تعر�ضت ل‬ ‫ٍ‬ ‫�إ�سرائيليات �أثناء اعتقالها من بيتها يف مدينة اخلليل‬ ‫جنوب ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫ال�� �س ��رى وامل �ح��رري��ن ال�ت��اب�ع��ة‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت وزارة أ‬ ‫حلكومة رام اهلل‪ ،‬يف بيان �صحفي �أم�س اخلمي�س‪ ،‬ب�أن‬ ‫"عميدة الأ�سريات" يف معتقالت االحتالل تقاطع‬ ‫العيادة ب�سبب عدم تلقيها العالج‪ ،‬وا�ستمرار معاناتها‬ ‫من التهابات �شديدة يف املرارة‪.‬‬ ‫وقالت حمامية ال ��وزارة‪� ،‬شريين ع��راق��ي‪ ،‬خالل‬ ‫زيارتها للأ�سريات يف �سجن "ال�شارون" �أن الأ�سرية‬ ‫اجل ��رب ��وين اح �ت �ج��ت ع �ل��ى ��س�ي��ا��س��ة الإه� �م ��ال ال�ط�ب��ي‬

‫امل�ت�ع�م��دة ب�ح�ق�ه��ا وزم �ي�لات �ه��ا‪ ،‬ح�ي��ث مل ي�ع��ط �أط �ب��اء‬ ‫املعتقل �سوى امل�سكنات رغم ازدياد �آالمها يوما بعد يوم‪.‬‬ ‫وك�شفت ال ��وزارة �أن حمكمة "الثلثني" رف�ضت‬ ‫طلب اجلربوين بتخفي�ض مدة حكمها‪ ،‬بعد ق�ضائها‬ ‫‪ 12‬عاما يف ال�سجون‪ ،‬من �أ�صل ‪ 17‬عاما‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬قالت املحامية ب�أن الأ�سرية نهيل‬ ‫طالل ر�ضوان �أبو عي�شة(‪ 35‬عاماً)‪ ،‬من �سكان اخلليل‪،‬‬ ‫اعتقلت يف ال��راب��ع ع�شر م��ن �آذار (م��ار���س) اجل��اري‪،‬‬ ‫وت�ع��ر��ض��ت مل�ع��ام�ل��ة ق��ا��س�ي��ة‪ ،‬و�إه ��ان ��ات � �ش��دي��دة �أث �ن��اء‬ ‫اعتقالها وا�ستجوابها‪ ،‬ومت احتجازها يف م�ستوطنة‬ ‫وامل�سبات من‬ ‫"كريات �أربع"‪ ،‬وتعر�ضت لل�سخرية ّ‬ ‫اجل �ن��ود‪ ،‬و�أج�ب��رت ع�ل��ى فح�ص الـ"‪ ،"DNA‬دون‬ ‫ال�سماح لها بالذهاب للمرحا�ض‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت‪" :‬مت التحقيق معي يف �سجن عوفر‪،‬‬ ‫وتعر�ضت مرة �أخرى لتفتي�شات عارية ومذلة ومعاملة‬ ‫�سيئة جداً"‪.‬‬

‫"إسرائيل" تعيد فتح املعابر املؤدية‬ ‫إىل قطاع غزة‬ ‫القد�س ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن اجلي�ش الإ�سرائيلي �أ ّنه �أعاد اخلمي�س فتح‬ ‫كافة املعابر امل��ؤدي��ة �إىل غ��زة املغلقة منذ �أ�سبوع بعد‬ ‫�إط�ل�اق ��ص��واري��خ م��ن ال�ق�ط��اع خ�ل�ال زي ��ارة الرئي�س‬ ‫الم�يرك��ي ب��اراك �أوب��ام��ا �إىل "�إ�سرائيل" والأرا� �ض��ي‬ ‫أ‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وقالت متحدثة با�سم اجلي�ش‪�" :‬أعيد فتح املعابر‬ ‫هذا ال�صباح"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل معرب كرم �أبو �سامل الذي‬ ‫ي�ستخدم لنقل الب�ضائع ومعرب ايريز حلركة النا�س‪.‬‬

‫ومل تتمكن املتحدثة على الفور من تو�ضيح ما‬ ‫�إذا مت رفع القيود املفرو�ضة على املنطقة التي ي�سمح‬ ‫بال�صيد فيها ل�صيادي القطاع‪.‬‬ ‫وق��ام��ت "�إ�سرائيل" اخلمي�س بتقلي�ص املنطقة‬ ‫التي ي�سمح بال�صيد فيها من �ستة �أميال بحرية �إىل‬ ‫ثالثة فقط و�أغ�ل�ق��ت معرب ك��رم �أب��و �سامل للب�ضائع‬ ‫ال��ش�خ��ا���ص ال��راغ�ب�ين مب�غ��ادرة‬ ‫وف��ر��ض��ت ق�ي��ودا على أ‬ ‫القطاع كر ّد مبا�شر على �إطالق �صاروخني على جنوب‬ ‫"�إ�سرائيل"‪� ،‬أوقعا �أ�ضرارا دون �إ�صابات‪.‬‬

‫خارجية غزة "تفتخر" باالعتذار‬ ‫اإلسرائيلي لرتكيا‬ ‫لرتكيا ع��ن الهجوم ال��ذي ن ّفذته قواتها بحق �سفينة‬ ‫غزة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫"مرمرة" يت�ضمن دف��ع تعوي�ضات أل��س��ر ال�ضحايا‪،‬‬ ‫�أعربت وزارة اخلارجية يف حكومة قطاع غ��زة عن و�سماح "�إ�سرائيل" با�ستمرار تدفق الب�ضائع وال�سلع‬ ‫ترحيبها ب��رغ�ب��ة رئ�ي����س ال � ��وزراء ال�ترك��ي رج��ب طيب الغذائية �إىل الأرا�ضي الفل�سطينية دون توقف‪ ،‬ما دام‬ ‫�أردوغان يف زيارة غزة‪ ،‬قائلة �إ ّنها تل ّقت بـ"فخر واعتزاز" الهدوء م�ستمراً‪.‬‬ ‫وكانت �سفينة "مايف مرمرة"‪ ،‬التي انطلقت من‬ ‫نب�أ االعتذار الإ�سرائيلي لرتكيا‪.‬‬ ‫وق��ال��ت‪ ،‬يف ب �ي��ان ل�ه��ا �أ� �ص��درت��ه‪� ،‬أم ����س اخل�م�ي����س‪ ،‬تركيا �إىل قطاع غزة يف �أي��ار ‪ 2010‬بهدف ك�سر احل�صار‬ ‫�إ ّن�ه��ا �أر��س�ل��ت برقية "�شكر وتقدير" لرتكيا يف �أعقاب املفرو�ض على القطاع تع ّر�ضت لهجوم من جانب قوات‬ ‫"االنت�صار الدبلوما�سي" الذي حققته �أنقرة ب�إرغامها �إ�سرائيلية �أ�سفر عن مقتل ت�سعة من النا�شطني الأتراك‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بزيارة �أردوغان املرتقبة‪ ،‬قالت الوزارة‬ ‫"�إ�سرائيل" على االعتذار على جرمية قتل املت�ضامنني‬ ‫يف بيانها‪" :‬الزيارة �ست�سهم يف تعزيز امل�صاحلة الوطنية‬ ‫على �سفينة مرمرة الرتكية‪.‬‬ ‫و�أ ّك � ��دت ال � ��وزارة �أ ّن �ه��ا "تل ّقت بفخر واع �ت��زاز نب�أ الفل�سطينية وتدعم ن�ضال ال�شعب الفل�سطيني امل�شروع‬ ‫االعتذار الإ�سرائيلي"‪ ،‬معربة عن ر�أيها �أ ّن "االعتذار يف �إقامة دولته امل�ستقلة وعا�صمتها القد�س ال�شريف"‪.‬‬ ‫و�أعلن �أردوغ��ان الثالثاء املا�ضي عن عزمه القيام‬ ‫ي�ش ّكل نقلة نوعية يف جلم وردع االحتالل الإ�سرائيلي عن‬ ‫امل�ضي يف ارتكاب جرائم احلرب وانتهاك حقوق الإن�سان بزيارة �إىل قطاع غزة قريباً‪ ،‬دون حتديد موعد لذلك‪،‬‬ ‫م��ؤك��دا �أ ّن ه��دف��ه ه��و "اللقاء م��ع ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫وق � ّدم��ت "�إ�سرائيل"‪ ،‬اجل�م�ع��ة امل��ا� �ض��ي‪ ،‬اع �ت��ذاراً املظلوم"‪.‬‬

‫مستوطنون يدربون أطفالهم على إطالق‬ ‫النار قرب مدرسة فلسطينية بالقدس‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫قالت م�صادر فل�سطينية �إنّ م�ستوطنني متطرفني‬ ‫�أق��دم��وا الأرب�ع��اء على تدريب الع�شرات من �أطفالهم‬ ‫على �إط�ل�اق ال��ر��ص��ا���ص م��ن ب �ن��ادق ال�صيد‪ ،‬مب�ح��اذاة‬ ‫مدر�سة يف قرية النبي �صموئيل �شمال غ��رب مدينة‬ ‫القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وق� ��ال م��رك��ز م�ع�ل��وم��ات وادي ح �ل��وة يف ال�ق��د���س‬ ‫املحتلة نق ً‬ ‫ال عن مدير املدر�سة خليل �أبو عرقوب‪� ،‬إنّ‬ ‫م�ستوطنني د ّربوا �أطفالهم على �إطالق الر�صا�ص من‬ ‫بنادق ال�صيد بالقرب من مدر�سة النبي �صموئيل‪ ،‬ما‬ ‫�أثار حالة من اخلوف والفزع يف �صفوف الأطفال من‬

‫طالب املدر�سة من تعر�ضهم للخطر‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أب��و ع��رق��وب �أ ّن��ه "ال يوجد ب�ين املدر�سة‬ ‫ومكان التدريب �سوى �سلك �شائك"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنّ‬ ‫"عملية التدريب ا�ستم ّرت لعدة �ساعات مب�شاركة نحو‬ ‫‪ 40‬طف ً‬ ‫ال يهودياً"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن��ه تقدّم ب�شكوى ل�سلطات االحتالل‬ ‫التي ا ّدع��ت �أنّ الأطفال يلعبون‪ ،‬ومل تكرتث �أو توقف‬ ‫الأطفال عن التدريب‪.‬‬ ‫و�أ�شار املركز �إىل �أ ّنه يوجد مبحاذاة املدر�سة بناية‬ ‫يعي�ش فيها متطرفون يهود من م�ستوطني "كريات‬ ‫�أربع"‪ ،‬وي�ستمرون ب�إزعاج الطالب بالغناء والرق�ص‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫عربي ودولي‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫ثورة سوريا‬

‫اشتباكات يف دمشق وحريق باملطار الدولي‬ ‫دم�شق ‪ -‬وكاالت‬

‫ا�شتباكات بني اجلي�شني يف �أحياء دم�شق‬

‫الغارديان‪ :‬عائلة مبارك‬ ‫ما تزال تملك أصو ً‬ ‫ال‬ ‫على األراضي الربيطانية‬ ‫لندن ‪( -‬يو بي اي)‬ ‫ك�شفت �صحيفة "الغارديان" اخلمي�س‪� ،‬أنّ عائلة الرئي�س‬ ‫امل���ص��ري ال�سابق ح�سني م�ب��ارك م��ا ت��زال متلك �أ� �ص��و ًال على‬ ‫الأرا�� �ض ��ي ال�بري �ط��ان �ي��ة ب �ع��د م ��رور ن �ح��و ع��ام�ين ع �ل��ى دع��وة‬ ‫ال�سلطات الربيطانية �إىل جتميدها‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�صحيفة �إنّ ��ش��رك��ة "�إي �إف ج��ي هريمي�س"‬ ‫امل�ساهمة يف ال�صندوق اال�ستثماري اعرتفت ب�أنّ جمال مبارك‪،‬‬ ‫جن��ل الرئي�س امل�صري ال�سابق‪ ،‬ميلك ح�صة مقدارها ‪17.5‬‬ ‫باملئة يف ال�صندوق امل�سجل بجزر فريجن الربيطانية‪ ،‬بعد‬ ‫مرور ‪� 20‬شهراً على �إ�صدار �سلطاتها �أم��راً يدعو �إىل جتميد‬ ‫�أ�صوله‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪ ،‬نق ً‬ ‫ال عن ال�شركة‪� ،‬أنّ جمال مبارك كان يح�صل‬ ‫على نحو ‪ 880‬أ�ل��ف دوالر �سنوياً من ال�صندوق اال�ستثماري‬ ‫منذ �إن�شائه ع��ام ‪ ،2002‬لكنه ال يحتوي الآن على � ّأي �أ�صول‬ ‫ق ّيمة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت ال�صحيفة �إىل �أنّ ه��ذا الك�شف يثري ت���س��ا�ؤالت‬ ‫ح��ول ا�ستعداد احلكومة الربيطانية لل�ضغط على �سلطات‬ ‫�أرا�ضيها يف اخل��ارج لتجميد � ّأي �أ�صول تعود لعائلة الرئي�س‬ ‫امل�صري ال�سابق‪ ،‬وي�أتي بعد ‪� 6‬أ�شهر على ك�شف حتقيق �سابق‬ ‫ب ��أنّ م�س�ؤولني �سابقني يف نظام مبارك ميلكون أ���ص��و ًال غري‬ ‫جم ّمدة يف بريطانيا قيمتها ماليني اجلنيهات اال�سرتلينية‪.‬‬ ‫وقالت �إنّ وزارات اخلارجية والداخلية واملالية الربيطانية‬ ‫رف�ضت التعليق‪ ،‬لكن ال�ب��اح��ث يف امل �ب��ادرة امل�صرية للحقوق‬ ‫ال�شخ�صية �أ�سامة رجب �أ ّكد �أنّ احلكومة الربيطانية "تلتزم‬ ‫ال�صمت حيال هذا املو�ضوع"‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت "الغارديان" ع��ن رج ��ب ق��ول��ه‪" :‬ن�سمع ب�شكل‬ ‫متوا�صل عن وج��ود أ���ص��ول أ�خ��رى غري جم ّمدة تعود لعائلة‬ ‫مبارك يف بريطانيا‪ ،‬ولكن من دون � ّأي تف�سري عن �أ�سباب عدم‬ ‫جتميدها"‪.‬‬ ‫وك��ان حتقيق أ�ج��رت��ه هيئة الإذاع ��ة الربيطانية "بي بي‬ ‫�سي" ك�شف يف �أيلول املا�ضي �أنّ حكومة اململكة املتحدة ف�شلت‬ ‫يف التزامها بتجميد �أ�صول نظام الرئي�س امل�صري ال�سابق‪ ،‬و�أنّ‬ ‫ممتلكات و�شركات مرتبطة ب�شخ�صيات ب��ارزة فيه مل تت�أثر‬ ‫بالعقوبات الربيطانية‪.‬‬ ‫و�أ�شارت "بي بي �سي" �إىل �أنّ بريطانيا ج ّمدت ‪ 85‬مليون‬ ‫جنيه ا�سرتليني‪ّ � ،‬أي ما يعادل ‪ 135‬مليون دوالر‪ ،‬من �أ�صول‬ ‫مبارك وزوجته وابنيه عالء وجمال و‪ 15‬م�س�ؤو ًال �آخرين يف‬ ‫نظامه‪ ،‬لكن حتقيقها وجد �أ�صو ًال مل ُتدرج �ضمن العقوبات‪.‬‬

‫دارت ا�شتباكات عنيفة �أم�س اخلمي�س بني القوات‬ ‫النظامية ومقاتلني من اجلي�ش احلر يف حي القابون‬ ‫�شب فيه حرق �ضخم يف مطار دم�شق‬ ‫بدم�شق‪ ،‬يف وقت ّ‬ ‫الدويل امت ّد �إىل �صالتي الو�صول واملغادرة‪.‬‬ ‫فقد أ�ف��اد املر�صد ال�سوري حلقوق الإن���س��ان ب��أنّ‬ ‫ا�شتباكات ح��ي ال�ق��اب��ون تزامنت م��ع ق�صف م��ن قبل‬ ‫القوات النظامية على �أطراف احلي‪ ،‬ومل ترد معلومات‬ ‫عن خ�سائر ب�شرية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املر�صد �أنّ ا�شتباكات عنيفة دارت �صباح‬ ‫�أم ����س يف "�شارع الـ‪ "30‬ب�ين خم�ي��م ال�يرم��وك وح��ي‬ ‫احلجر الأ�سود بدم�شق‪.‬‬ ‫وكانت �أحياء يف املدينة قد �شهدت الليلة املا�ضية‬ ‫ا�شتباكات راف�ق�ه��ا ق�صف ��ص��اروخ��ي وم��دف�ع��ي‪ ,‬وقتل‬ ‫فيها ثمانية من مقاتلي اجلي�ش احلر‪ ،‬ح�سب املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫وحتدّثت �شبكة �شام وجلان التن�سيق عن ا�شتباكات‬ ‫يف �أح�ي��اء القدم والع�سايل وخميم ال�يرم��وك جنوبي‬ ‫دم�شق‪.‬‬ ‫وق �ت��ل ع ��دد م��ن ال �ط�ل�اب وج� ��رح �آخ � ��رون �أم ����س‬ ‫اخل �م �ي ����س ج� ��راء � �س �ق��وط ق ��ذائ ��ف ه� ��اون ع �ل��ى كلية‬ ‫الهند�سة املعمارية الواقعة و�سط دم�شق‪ ،‬بح�سب ما‬

‫�أفاد التلفزيون الر�سمي ال�سوري‪.‬‬ ‫وب��ثّ التلفزيون يف �شريط عاجل �أنّ "�إرهابيني‬ ‫�أطلقوا قذائف هاون على كلية الهند�سة املعمارية يف‬ ‫دم�شق‪ ،‬و�أن�ب��اء �أول�ي��ة عن �سقوط �شهداء وجرحى يف‬ ‫�صفوف الطلبة"‪ ،‬من دون حتديد ح�صيلة‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أفاد املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان يف‬ ‫بريد �إلكرتوين �أنّ قذائف عدة "�سقطت على منطقة‬ ‫ال�برام �ك��ة وداخ� ��ل ح��رم ك�ل�ي��ة ال�ه�ن��د��س��ة املعمارية"‪،‬‬ ‫وحتدّث عن "معلومات �أولية عن خ�سائر ب�شرية"‪.‬‬ ‫حريق باملطار‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ� ��ر ق ��ال احت� ��اد ت�ن���س�ي�ق�ي��ات ال �ث��ورة‬ ‫ال�سورية �إنّ حريقا �ضخما يف مطار دم�شق ال��دويل‬ ‫امت ّد �إىل �صالتي الو�صول واملغادرة‪.‬‬ ‫وكانت �شبكة �سانا الثورة قد حتدّثت يف وقت �سابق‬ ‫عن ا�ستهداف الثوار لطائرة قالت إ� ّنها �إيرانية �أثناء‬ ‫هبوطها يف املطار‪.‬‬ ‫وحت� �دّث نا�شطون ع��ن ط��ائ��رة إ�ي��ران�ي��ة �أ�سقطها‬ ‫مقاتلو لواء درع الإ�سالم التابع للجي�ش احلر‪ ،‬بينما‬ ‫كانت حتاول الهبوط يف مطار دم�شق الدويل‪ ,‬وقالوا‬ ‫�إنّ طائرات ركاب راب�ضة فيه رمبا ا�شتعلت‪ ،‬ح�سب ما‬ ‫نقلت عنهم �شبكة �شام وجلان التن�سيق املحلية‪.‬‬ ‫ووفقا للم�صدر نف�سه‪ ,‬ف ��إنّ �سحابة من الدخان‬ ‫ت���ص��اع��دت م��ن امل �ط��ار ال ��ذي ت��و ّق�ف��ت ف�ي��ه ح��رك��ة نقل‬

‫ليبيا ال تستبعد تسليم السفارة السورية للمعارضة‬ ‫الدوحة ‪( -‬د‪.‬ب‪�.‬أ)‬ ‫مل ي�ستبعد رئي�س احلكومة الليبية امل�ؤقتة‬ ‫علي زي��دان �أن حتذو ليبيا حذو اخلطوة التي‬ ‫اتخذتها قطر اليوم بت�سليم �سفارة �سوريا يف‬ ‫ال��دوح��ة للمعار�ضة‪ ،‬وق��ال � ّإن ليبيا من �أوىل‬ ‫الدول التي اعرتفت بالثورة ال�سورية‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫� ّأن "هذا �أم��ر وارد وي�ق��رره وزي��ر اخلارجية‪،‬‬ ‫و�إذا ق��رره �سنوافق عليه والأم��ر م�تروك الآن‬ ‫الع�ت�ب��ارات لوج�ستية واع�ت�ب��ارات �أخ ��رى لكن‬ ‫امل��وق��ف ال�سيا�سي وا��ض��ح‪ ،‬فنحن م��ن م�ؤيدي‬ ‫قبول االئتالف يف اجلامعة العربية"‪.‬‬ ‫ونفى زيدان اتخاذ خطوات ت�ستهدف منح‬ ‫م�صر ملياري دوالر قائال‪" :‬هذا حديث مت من‬ ‫بع�ض اجلهات ومل يتقرر بعد"‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف م�ؤمتر �صحفي عقده زيدان‬ ‫م�ساء الأربعاء بفندق الريتزكارلتون بالعا�صمة‬ ‫القطرية ال��دوح��ة‪ ،‬وذل��ك قبيل مغادرته �إىل‬ ‫دولة الإمارات العربية بعد م�شاركته يف م�ؤمتر‬ ‫القمة العربي الذي �أنهى �أعماله �أول �أم�س‪.‬‬ ‫و أ� ّك ��د زي ��دان على ع�لاق��ات ليبيا اجليدة‬

‫رئي�س احلكومة الليبية علي زيدان‬

‫مع جريانها والتي و�صفها ب�أ ّنها "يف �أح�سن‬ ‫ح��االت �ه��ا وم� ؤ���س���س��ة ع�ل��ى االح �ت��رام امل�ت�ب��ادل‬ ‫والتعاون"‪.‬‬ ‫وحول الو�ضع الأمني يف ليبيا‪ ،‬قال زيدان‬ ‫إ� ّن��ه يف تطور وحت�سن و� ّأن هناك خطة طويلة‬

‫امل��دى لنزع ال�سالح وا�ستيعاب ال�ث��وار �ست�أخذ‬ ‫وق�ت�ه��ا "ونتمنى �أن تنتهي م�شكلة انت�شار‬ ‫ال�سالح خالل �أ�شهر"‪.‬‬ ‫وع � ّم��ا ت ��ردد م��ن م �غ��ادرة ع��ائ�ل��ة ال �ق��ذايف‬ ‫اجلزائر �إىل دولة �أفريقية �أخرى قال زيدان‪:‬‬ ‫"�إذا مت التوافق بني الدولتني على رحيلهم‬ ‫فهذا �أمر بينهما‪ ،‬واجلزائر لديها �سيادة وتتخذ‬ ‫م��ا ت���ش��اء م��ن ق � ��رارات و�إذا مت ه ��ذا امل��و��ض��وع‬ ‫وعلمنا به لي�س �أمامنا �إ ّال �أن نطالب بت�سليم‬ ‫�أيّ �أ�شخا�ص قدّمت فيهم مذكرة للإنرتبول"‪.‬‬ ‫وع ��ن و� �ض��ع ع�ن��ا��ص��ر ال �ن �ظ��ام ال �ق��دمي يف‬ ‫ليبيا‪ ،‬قال زيدان إ� ّنهم مواطنون ليبيون "لكن‬ ‫يقت�ضى الأم��ر �أن يبتعدوا قليال عن املنا�صب‬ ‫القيادية حتى حني"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �إقالة ال�سفري الليبي يف وا�شنطن‬ ‫قائال � ّإن "هناك ق ��رارا م��ن ام����ؤمت��ر الوطني‬ ‫العام � ّأن من عمل �سفريا فى عهد القذايف حتى‬ ‫ولو عينّ من امل�ؤمتر نف�سه ينبغي �أن يقال �أو‬ ‫�أن ي�ستقيل وهذه امل�س�ألة وا�ضحة وهذا ما ّ‬ ‫مت"‪،‬‬ ‫نافيا وج ��ود �أيّ جت ��اذب ب�ين عنا�صر النظام‬ ‫القدمي واحلكومة احلالية‪.‬‬

‫الخارجية األمريكية‪ :‬طلب األسد مساندة "الربيكس" يعكس عزلته‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال��ت وزارة اخل��ارج �ي��ة الأم��ري �ك �ي��ة �إ ّن‬ ‫منا�شدة الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد ملنتدى‬ ‫"الربيك�س" االقت�صادي بوقف العنف يف بالده‬ ‫تعك�س "العزلة امل�ت��زاي��دة لنظامه"‪ .‬و أ���ض��اف‬ ‫نائب املتحدث الر�سمي بوزارة اخلارجية بارتيك‬ ‫فينرتيل خالل م�ؤمتر �صحفي عقده بوا�شنطن‬ ‫يف وقت مت�أخر من م�ساء الأربعاء‪" :‬ميكنك �أن‬ ‫تراهم (النظام ال�سوري) يتخبطون بحثا عن‬ ‫�أيّ ب�صي�ص م��ن ال��دع��م ميكن �أن يحظوا به‪،‬‬ ‫وهو حمدود جدا‪ ،‬وهذا بعك�س ائتالف املعار�ضة‬ ‫ال�سورية وم�شاركته يف قمة اجلامعة العربية‪.‬‬ ‫وهو ما يظهر الدعم الإقليمي الوا�سع له‪ .‬وهذا‬ ‫تباين وا�ضح"‪.‬‬ ‫وبعث ب�شار الأ�سد بر�سالة �إىل قمة جتمع‬

‫"بريك�س"‪ ،‬التي انعقدت �أول �أم�س يف جنوب‬ ‫�أفريقيا‪ ،‬مطالباً �إياها بدعم بالده يف مواجهة‬ ‫م��ا أ�� �س �م��اه "�أعمال الإره� � ��اب امل��دع��وم��ة من‬ ‫قبل دول عربية وغربية و�إقليمية"‪ .‬وجتمع‬ ‫"بريك�س" كيان ي�ضم االقت�صاديات النا�شئة‪:‬‬ ‫ال���ص�ين وال�ه�ن��د وال�ب�رازي ��ل ورو� �س �ي��ا وج�ن��وب‬ ‫أ�ف��ري�ق�ي��ا‪ ،‬اج�ت�م��ع ر�ؤ� �س��اء ه��ذه ال ��دول يف قمة‬ ‫جنوب �إفريقيا �أول �أم�س بح�ضور عدد �آخر من‬ ‫الر�ؤ�ساء الأفارقة‪.‬‬ ‫وع ��ن امل��وق��ف الأم��ري �ك��ي م��ن ت �ط��ورات‬ ‫الو�ضع يف �سوريا‪ ،‬قال فينرتيل �إنّ "وا�شنطن‬ ‫ترى �أنّ الت�سوية ال�سيا�سية هي �أ�سرع و�أ�ضمن‬ ‫ط��ري�ق��ة لإن �ه��اء ال �ن��زاع ه�ن��ال��ك‪ ،‬ع�ل��ى أ���س��ا���س‬ ‫اتفاقية جنيف كمخرج من الأزمة يف �سوريا"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أنّ "ع�شرات امل�لاي�ين امل��وج�ه��ة‬ ‫للم�ساعدات تذهب يف هذا االجتاه"‪.‬‬

‫وت �ن ����ص ات �ف��اق �ي��ة ج�ن�ي��ف ال �ت��ي و�ضعتها‬ ‫جمموعة العمل حول �سوريا (ال��دول اخلم�س‬ ‫الكربى مبجل�س الأم��ن ال��دويل وتركيا ودول‬ ‫من اجلامعة العربية) يف جنيف برعاية املبعوث‬ ‫ال��دويل ال�سابق كويف عنان يف حزيران املا�ضي‪،‬‬ ‫على ح��ل الأزم ��ة ال���س��وري��ة �سلميا‪ ،‬ومراجعة‬ ‫ال��د��س�ت��ور احل ��ايل وت�شكيل ح�ك��وم��ة انتقالية‬ ‫متهّد النتخابات جديدة وم�ؤمتر حوار وطني‪،‬‬ ‫غ�ير �أ ّن�ه��ا مل ت�شر �إىل رحيل الأ��س��د‪ .‬و�أ��ض��اف‬ ‫فينرتيل‪ ،‬رداً على �س�ؤال حول امتالك الواليات‬ ‫املتحدة معلومات عن عنا�صر جبهة الن�صرة‬ ‫والتي و�ضعتها وا�شنطن على قوائم احلركات‬ ‫الإره��اب�ي��ة‪� ،‬أ ّن�ه��م يراقبون "بحذر" ما �أ�سماه‬ ‫بـ"العنا�صر املتطرفة" و�أ ّنهم حري�صون على‬ ‫"تقوية املعار�ضة التي ترى �سوريا حرة وموحدة‬ ‫ودميقراطية والذين لديهم ر�سالة �إيجابية"‪.‬‬

‫الركاب منذ ان��دالع املعارك حوله‪ ،‬ح�سب النا�شطني‬ ‫�أي�ضا‪ .‬من جهتها قالت بع�ض و�سائل الإعالم الر�سمي‬ ‫�شب يف مطار دم�شق الدويل ب�سبب‬ ‫ال�سوري �إنّ حريقا ّ‬ ‫ما�س كهربائي‪.‬‬ ‫هدنة‬ ‫م��ن ناحية �أخ��رى ق��ال املر�صد ال���س��وري حلقوق‬ ‫الإن�سان الأربعاء �إنّ مفاو�ضات ببادرة من �أكراد‪ ،‬جرت‬ ‫يف �شمال �سوريا بني ثوار �س ّنة وم�سلحني �شيعة بهدف‬ ‫التو�صل �إىل هدنة ورف��ع ح�صار مفرو�ض على قرى‬ ‫�شيعية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح املر�صد �أنّ "اجلهود التي بذلتها وحدات‬ ‫حماية ال�شعب الكردي" يف حمافظة حلب "�أ�سفرت‬ ‫عن م�صاحلة بني اللجان ال�شعبية امل�سلحة يف بلدتي‬ ‫نبل والزهراء واللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة‬ ‫ال�شيعية ومقاتلني م��ن الكتائب املقاتلة م��ن بلدات‬ ‫وق��رى حريتان وح�ي��ان وم��اي��ر وع�ن��دان التي يقطنها‬ ‫مواطنون من الطائفة ال�سنية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل�صدر ذات��ه �أنّ ه��ذه امل�ف��او��ض��ات ج��اءت‬ ‫"بعد ا�شتباكات متقطعة وح�صار لعدة �أ�شهر لبلدتي‬ ‫نبل وال��زه��راء من قبل الكتائب املقاتلة‪ ،‬حيث كانت‬ ‫امل� ��واد ال �غ��ذائ �ي��ة ت�ن�ق��ل �إىل ال�ب�ل��دت�ين ع�ب�ر ط��ائ��رات‬ ‫ع�سكرية �أو خالل مقاي�ضة مع بع�ض حواجز الكتائب‬ ‫املقاتلة يف املنطقة"‪.‬‬

‫مود‪ :‬آن األوان لفرض منطقة‬ ‫حظر جوي يف سوريا‬ ‫الأنا�ضول ‪� -‬أنقرة‬ ‫طالب رئي�س جلنة املراقبني الأمم�ي��ة اجل�نرال روب��رت مود‬ ‫املجتمع الدويل بفر�ض منطقة حظر طريان يف �سوريا‪.‬‬ ‫و أ�ع ��رب م��ود يف ت�صريحات �أدىل بها لقناة ب��ي ب��ي ��س��ي‪ ،‬عن‬ ‫اع�ت�ق��اده ب�ق��دوم الأوان للتفكري بفر�ض منطقة حظر ج��وي يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬م�شرياً يف الوقت ذاته �إىل عدم جدوى التفكري يف الأمر‬ ‫م�ستقب ً‬ ‫ال ‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪� ،‬أ ّك��د م��ود دعمه ملطالب رئي�س االئ�ت�لاف ال�سوري‬ ‫امل�ع��ار���ض معاذ اخلطيب‪ ،‬بتو�سيع منظومة ��ص��واري��خ باتريوت‪،‬‬ ‫التي مت ن�شرها يف تركيا‪� ،‬إىل احل��د ال��ذي ميكنه حماية �شمال‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫وق��ال م��ود‪�" :‬أنا �أخل�ص �إىل نتيجة وج��وب ت�صويب اللعبة‪،‬‬ ‫ومن وجهة النظر الع�سكرية‪ ،‬يجب تعديل امليدان‪ ،‬ويجب تقييم‬ ‫�إم �ك��ان�ي��ة ف��ر���ض م�ن�ط�ق��ة ح�ظ��ر ج ��وي‪ ،‬وت�ق�ي�ي��م ق ��درة منظومة‬ ‫الباتريوت القيام مب�س�ؤولياتها جتاه حماية �شمال �سوريا"‪.‬‬

‫مجهولون يطلقون النار على معتصمني‬ ‫بميدان التحرير يف القاهرة‬ ‫القاهرة ‪( -‬يو بي اي)‬ ‫هاجم م�سلحون جمهولون‪ ،‬قبل فجر اخلمي�س‪ ،‬معت�صمني‬ ‫مبيدان التحرير يف و�سط القاهرة و�أ�ضرموا النار بخيام �أقاموها‬ ‫يف و�سط امليدان‪.‬‬ ‫ودارت ا�شتباكات دام�ي��ة‪ ،‬ب�ين م�سلحني جمهولني ي�ستقلون‬ ‫�سيارة نقل اقتحمت م�ي��دان التحرير‪ ،‬وع���ش��رات ال�شباب الذين‬ ‫يعت�صمون ب��امل �ي��دان‪� ،‬أ��س�ف��رت ع��ن �إ��ص��اب��ة �شخ�صني بالر�صا�ص‬ ‫وج��رح �آخرين‪ .‬وق��ام امل�سلحون بر�شق خيام املعت�صمني بزجاجات‬ ‫امل��ول��وت��وف احل��ارق��ة ف��ا��ش�ت�ع�ل��ت ب�ه��ا ال �ن�ي�ران و أ�ط �ل �ق��وا ر��ص��ا���ص‬ ‫خرطو�ش على املعت�صمني ال��ذي��ن هاجموا امل�سلحني ب��ال�ه��راوات‬ ‫ور�شقوهم باحلجارة والزجاجات الفارغة‪.‬‬ ‫وكانت ق��وات الأم��ن امل�صري قامت �صباح الأرب�ع��اء مبهاجمة‬ ‫امل �ي��دان و�أوق �ف��ت جم�م��وع��ة م��ن ال�ب��اع��ة اجل��وال�ين و�أزال ��ت خياماً‬ ‫�أق��ام��وه��ا منذ ع��دة �أ��ش�ه��ر‪ ،‬ودارت مناو�شات حم��دودة حيث ر�شق‬ ‫الباعة باحلجارة والزجاجات الفارغة عنا�صر الأم��ن التي قامت‬ ‫مبطاردتهم يف ال�شوارع اجلانبية للميدان بعد �أن فتحت مداخله‬ ‫�أمام حركة املرور و�أزالت التعديات عليه‪.‬‬ ‫ويقوم ع�شرات من الباعة اجلوالني بالتواجد خالل مظاهرات‬ ‫ي�شهدها ميدان التحرير‪ ،‬فيما يوا�صلون التواجد بامليدان بعد‬ ‫انتهاء املظاهرات‪.‬‬

‫فوق �شبه اجلزيرة الكورية‬

‫أمريكا تجري أول تدريب لقاذفة «بي ‪ »2‬النووية النفاثة‬

‫�سيول‪ -‬وا�شنطن ‪( -‬يو بي اي) (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أج��رت ال��والي��ات املتحدة �أم�س اخلمي�س‪� ،‬أول‬ ‫تدريب على الإط�لاق لقاذفة «بي ‪ »2‬النفاثة التي‬ ‫تتمتع بقدرات نووية فوق �شبه اجلزيرة الكورية‪،‬‬ ‫يف ما يع ّد حت��ذي��راً قوياً ج��دي��داً لكوريا ال�شمالية‬ ‫ال�ت��ي ت�ه��دد ب�ح��رب ا�ستباقية �ضد أ�م��ري�ك��ا وك��وري��ا‬ ‫اجلنوبية‪ .‬ونقلت وكالة اللأنباء الكورية اجلنوبية‬ ‫«يونهاب» عن قيادة القوات امل�شرتكة‪ ،‬قولها يف بيان‪،‬‬ ‫� ّإن القيادة الإ�سرتاتيجية الأمريكية �أر�سلت من‬ ‫قاعدة �سالح اجلو يف مي�سوري �إىل كوريا اجلنوبية‪،‬‬ ‫ق��اذف�ت��ي «�سبرييت ب��ي ‪ »2‬لإج ��راء «مهمة تدريب‬ ‫طويلة»‪ ،‬بغية �إظ�ه��ار ال��دف��اع الأمريكي عن كوريا‬ ‫اجلنوبية وت��وف�ير «ق��وة ردع حللفائها يف منطقة‬ ‫�آ�سيا ‪ -‬املحيط الهادئ»‪ .‬و�أ�شارت �إىل � ّأن التدريب كان‬ ‫يف �إطار التدريبات امل�شرتكة بني القوات الأمريكية‬ ‫والكورية اجلنوبية التي ب��د�أت يف ‪� 1‬آذار‪ ،‬وت�ستمر‬ ‫حتى ‪ 30‬ني�سان املقبل‪ ،‬الختبار اال�ستعداد القتايل‬ ‫للدولتني احلليفتني‪.‬‬ ‫وذك ��رت ال�ق�ي��ادة � ّأن مه ّمة القاذفتني ت��ر ّك��زت‬ ‫على �إل �ق��اء ذخ��ائ��ر وال �ع��ودة �إىل ال�ق��اع��دة يف طلعة‬

‫م�ستمرة واحدة‪ .‬و�شددت على � ّأن «الواليات املتحدة‬ ‫ثابتة يف التزامها الدفاع عن كوريا اجلنوبية‪ ،‬وردع‬ ‫االع� �ت ��داءات و��ض�م��ان ��س�لام وا��س�ت�ق��رار املنطقة»‪.‬‬ ‫وختمت بالتو�ضيح � ّأن هذه القاذفة «هي عن�صر مهم‬ ‫يف قدرات الردع الأمريكية ال�صلبة يف منطقة �آ�سيا‬ ‫ املحيط الهادئ»‪.‬‬‫وي�شار �إىل � ّأن كوريا ال�شمالية �أعلنت الثالثاء‬ ‫ووجهت �صواريخها نحو قواعد‬ ‫حالة ت�أهب ق�صوى‪ّ ،‬‬ ‫رب الأمريكي‪،‬‬ ‫�أمريكية يف جزيرتي هاواي وغوام وال ّ‬ ‫و�أخ� ��رى يف امل�ح�ي��ط ال �ه��ادئ‪ ،‬ك�م��ا �أع�ل�ن��ت الأرب �ع��اء‬ ‫�أ ّنها �ستقطع خط االت�صاالت الع�سكرية مع كوريا‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬يف عمل ت�صعيدي جديد‪ ،‬بعد �أن قطعت‬ ‫قبل �أ�سبوعني اخلط ال�ساخن لل�صليب الأحمر بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر � ّأن ب�ي��ون��غ ي��ان��غ ��ص� ّع��دت لهجتها �ضد‬ ‫�سيول ووا�شنطن منذ ت�شديد العقوبات عليها على‬ ‫خلفية جتربتها النووية الأخ�يرة‪ ،‬حتى �أ ّنها هددت‬ ‫ب�شنّ ح��رب نووية �شاملة عليهما‪ ،‬وحتويلهما �إىل‬ ‫بحر من نار بحال م�ضت �أمريكا مبا �أ�سمته �سيا�سة‬ ‫ال�ت�خ��وي��ف ال �ت��ي تعتمدها ��ض��ده��ا‪ .‬وك��ان��ت ك��وري��ا‬ ‫اجلنوبية وال��والي��ات املتحدة و ّقعتا الأح��د املا�ضي‬

‫ع�ل��ى خ�ط��ة م���ش�ترك��ة ل ��ر ّد اال� �س �ت �ف��زازات ال�ك��وري��ة��� ‫ال�شمالية‪ ،‬تت�ض ّمن تفا�صيل ح��ول كيفية التعاون‬ ‫للر ّد على ا�ستفزازات ال�شمال‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخرى‪ ،‬جدد وزير الدفاع الأمريكي‬ ‫ت�شاك هيغل ت�أكيد «التزام الواليات املتحدة الثابت‬ ‫بالدفاع عن كوريا اجلنوبية» يف مواجهة تهديدات‬ ‫كوريا ال�شمالية‪ ،‬وذلك يف ات�صال هاتفي مع نظريه‬ ‫الكوري اجلنوبي الأربعاء‪ ،‬بح�سب ما �أعلنت وزارة‬ ‫الدفاع الأمريكية‪.‬‬ ‫وق ��ال ج ��ورج ليتل امل�ت�ح��دث با�سم ال� ��وزارة يف‬ ‫بيان � ّإن هيغل �أ ّك��د خ�لال مباحثاته مع كيم كوان‬ ‫جني وزير الدفاع الكوري اجلنوبي «التزام الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة ال�ث��اب��ت بتحالفنا م��ع ج�م�ه��وري��ة ك��وري��ا‪،‬‬ ‫خ�صو�صا يف هذه الفرتة من التوتر ال�شديد يف �شبه‬ ‫اجلزيرة الكورية»‪.‬‬ ‫وبحث ال��وزي��ران باخل�صو�ص توقيع معاهدة‬ ‫ع�سكرية ج��دي��دة ب�ين البلدين الأ��س�ب��وع املا�ضي‪.‬‬ ‫ون�ص االتفاق على ر ّد م�شرتك يف حال ح��دوث �أيّ‬ ‫ا�ستفزاز حتى �إن ك��ان ب�سيطا من كوريا ال�شمالية‬ ‫على غرار ّ‬ ‫توغل «حمدود» لقوات ال�شمال يف كوريا‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬

‫هيغل‬

‫يعد كوريا‬

‫اجلنوبية‬ ‫بدعم‬

‫ثابت يف‬ ‫مواجهة‬

‫جارتها‬

‫ال�شمالية‬

‫قافلة بي ‪ 2‬النووية النفاثة تتزود بالوقود‬


‫إسـالمـيـات‬

‫‪8‬‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫د‪ .‬حممد �أبو �صعيليك‬ ‫مذاكرة في العلم والثقافة‬

‫ما يحتاجه املسلم‬ ‫من العلم بالفلسفة‬ ‫�إذا كان امل�سلم غري منعزل عن واقعه املعا�صر الذي يحياه‬ ‫وبالتايل ف�إنه يتعامل مع كافر يحتاج �إىل �إقناعه بف�ساد عقيدته‬ ‫هو‪ ،‬و�صالح عقيدة امل�سلم‪ ،‬وهذا يحوجه بال�ضرورة �إىل ح�سن‬ ‫ا�ستدالل عقلي قائم على معرفة ب�أ�ساليب الفال�سفة واملناطقة‬ ‫يف رد �شبه اخل�صوم‪ ،‬و�إبطال حججهم‪ ،‬و�إذا كان الأمر كذلك ف�إن‬ ‫امل�سلم املعا�صر يحتاج �إىل معرفة بعلم املنطق وعلم الفل�سفة‪،‬‬ ‫ليدافع عن عقيدته‪ ،‬ويحاج عن دينه‪ ،‬ويدفع �شبه الكفار الذين‬ ‫ال يقرون ب�أ�صحية هذا الدين‪ ،‬وال ي�سلمون مب�صادر اال�ستدالل‬ ‫عند امل�سلمني‪ ،‬وعليه‪ ،‬ف��إن��ه ميكن للم�سلم املعا�صر �أن ي�أخذ‬ ‫حاجته من العلم بالفل�سفة واملنطق من خالل ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬يق�صد بالفل�سفة القدرة على البحث عن احلق‪ ،‬ويطلق‬ ‫املنطق على �أدوات يق�صد بها ترتيب احلِ جاج لال�ستدالل على‬ ‫العقائد الدينية‪ ،‬با ُ‬ ‫حلجج اليقينية‪.‬‬ ‫‪ -2‬جتاوز امل�سلمون مقوالت تفيد املنع من تعلم الفل�سفة‬ ‫واملنطق كقول �أح��ده��م (م��ن متنطق فقد ت��زن��دق)‪ ،‬فهذا قول‬ ‫ب�شر ولي�س بكتاب و�سنة ولي�س واجب االتباع‪.‬‬ ‫‪ -3‬احلاجة �إىل تعلم هذه العلوم حاجة �ضرورية كاحلاجة‬ ‫�إىل امللح يف الطعام‪ ،‬ف�إذا زادت رمبا �أذى‪ ،‬و�إذا نق�ص رمبا �ضر‪.‬‬ ‫‪ -4‬لوال معرفة علماء امل�سلمني مبباحث املنطق والفل�سفة‬ ‫ما كان لهم �أن يدفعوا �شبه الكفار عن عقيدتهم‪ ،‬لذا ما ا�ستغنى‬ ‫ه��ؤالء العلماء‪ ،‬عن هذه املعرفة حتى �أدخلوا هذه املفردات يف‬ ‫مقدمات بع�ض العلوم كعلم �أ�صول الفقه‪ ،‬كما �صنع الغزايل يف‬ ‫مقدمة امل�ست�صفى‪ ،‬ومل يكن ابن تيمية يف نقده للمنطق و�أهله‬ ‫غري منطلق من معرفة كبرية بهذا العلم مكنته من هذا النقد‪.‬‬ ‫‪ -5‬كان لعلماء امل�سلمني ردود على الفال�سفة غري امل�سلمني‪،‬‬ ‫فقد رد عليهم الإم��ام ال�غ��زايل يف كتابه‪( :‬تهافت الفال�سفة)‬ ‫وكفرهم يف �أربع م�سائل معروفة عند �أهلها‪ ،‬ورد عليه ابن ر�شد‬ ‫يف كتابه(تهافت التهافت) و�ضالة امل�ؤمن تكون يف الأخذ بزبدة‬ ‫ما عند احلكيمني‪ ،‬فقد جتاوز كل منهما طوره‪ ،‬فتحامل الغزايل‬ ‫يف �أ��ش�ي��اء‪ ،‬وحت��ام��ل عليه اب��ن ر��ش��د‪ ،‬ووازن بينهما الفيل�سوف‬ ‫املرحوم الدكتور �سليمان دنيا‪ ،‬فهو خري من حقق كتابيهما‪ ،‬ثم‬ ‫جاء بعدهما من رد الأمر �إىل ن�صابه ف�سهل الطرح وا�ستوعب‬ ‫البحث و�أطال يف النظر‪ ،‬وهو العالمة املكالتي‪ ،‬يف كتابه (لباب‬ ‫العقول يف الرد على الفال�سفة يف علم الأ�صول) والذي حققته‬ ‫املرحومة الدكتور فوقية ح�سني‪ ،‬وقد بلغت يف �إح�سانها لعملها‬ ‫الغاية‪ ،‬والكتاب �أجمع ما كتب يف هذا الباب و�أ�سل�سه‪.‬‬ ‫‪ -6‬مل ي�ك��ن ال�ك�ت��اب امل�ع��ا��ص��رون يف م �ن ��أى ع��ن ال�ك�ت��اب��ة يف‬ ‫الفل�سفة الإ�سالمية وتقريبها للقارئ املعا�صر‪ ،‬ولعل �أجود ما‬ ‫كتب فيها ما يلي‪:‬‬ ‫ كتاب (ق�صة الإميان بني القر�آن والفل�سفة لل�شيخ ندمي‬‫اجل�سر)‪.‬‬ ‫ ك �ت��اب (مت�ه�ي��د ل �ت��اري��خ ال�ف�ل���س�ف��ة الإ� �س�لام �ي��ة لل�شيخ‬‫م�صطفى عبدالرازق ‪-‬وخا�صة ف�صل �ضميمة يف علم الكالم‪.)-‬‬ ‫ كتاب (اجلانب الإلهي من التفكري الإ�سالمي للدكتور‬‫حممد البهي)‪.‬‬ ‫ كتابا (ال�ق��ر�آن والفل�سفة‪ ،‬وال��دي��ن والفل�سفة‪ ،‬للدكتور‬‫حممد يو�سف مو�سى)‪.‬‬ ‫ كتاب (حوار مع املتكلمني للدكتور ح�سام الألو�سي)‪.‬‬‫ كتاب (التفكري الفل�سفي يف الإ�سالم للدكتور عبداحلليم‬‫حممود)‪.‬‬ ‫ كتاب (الفل�سفة الإ�سالمية عر�ض ونقد للدكتور عرفان‬‫عبداحلميد)‪.‬‬ ‫ كتيب �صغري با�سم (الفل�سفة الإ�سالمية ملحمد عاطف‬‫العراقي‪ ،‬وكتيب �صغري با�سم (الفل�سفة للدكتور عبد احلليم‬ ‫حممود)‪.‬‬ ‫‪ -7‬و�أم��ا بالن�سبة لعلم املنطق فيمكن �أن يح�صل امل�سلم‬ ‫م�ع��رف��ة ب��ه م��ن خ�ل�ال درا� �س��ة ك�ت��اب(��ض��واب��ط امل�ع��رف��ة لل�شيخ‬ ‫ع�ب��دال��رح�م��ن امل �ي ��داين ول�ع�ل��ه �أج� ��ود م��ا ك�ت��ب يف امل �ن �ط��ق) �أو‬ ‫كتاب(ت�سهيل املنطق لل�شيخ عبدالكرمي مراد)‪.‬‬ ‫‪� -8‬أنا �أعلم �أن ما ذكرت قد ي�صعب على بع�ض النا�س فهمه‪،‬‬ ‫وهو على ر�أي �أحد الفال�سفة ُ�صداع عقول ولي�س رحلة ترفيهية‪،‬‬ ‫لكن ��ض��رورة العلم والبحث والنظر واحل��اج��ة �إىل حماججة‬ ‫�أول�ئ��ك دف��اع�اً ع��ن العقيدة‪ ،‬وحت�صيناً ملفرداتها ودف�ع�اً لل�شبه‬ ‫عنها‪ ،‬واهلل امل�ستعان‪.‬‬

‫فتاوى‬ ‫تغيري منشأ البضاعة‬ ‫�أجاب عليه‪ :‬د‪ .‬نوح الق�ضاة رحمه اهلل‬ ‫ال�س�ؤال‪ :‬يقوم بع�ض التجار بتغيري من�ش�أ الب�ضاعة امل�ستوردة‬ ‫من ال�صني‪ ،‬وي�ستبدلونها مبن�ش�أ �آخر مثل ماليزيا‪ ،‬وذلك بغر�ض‬ ‫التهرب من اجلمارك العالية ن�سبي ًا التي تفر�ض على الب�ضاعة‬ ‫الواردة من ال�صني مقارنة بدول �أخرى‪ .‬فما هو احلكم ال�شرعي ملا‬ ‫يقوم به ه�ؤالء التجار؟‬ ‫اجل ��واب‪ :‬الغ�ش معلوم حت��رمي��ه ل��دى جميع امل�سلمني‪ ،‬وال يجوز‬ ‫ت�سويغه بحال من الأحوال‪ ،‬يقول �صلى اهلل عليه و�سلم‪َ ( :‬منْ َغ َّ�ش َنا َفلَ ْي َ�س‬ ‫مِ َّنا) رواه م�سلم‪.‬‬ ‫وعليه ف ��إن م��ا يقوم ب��ه التجار م��ن ت��زوي��ر وتغيري لبلد املن�ش�أ هو‬ ‫تزوير وغ�ش‪ ،‬وق��د يقع به �ضرر على امل�شرتين من امل�سلمني وغريهم‪،‬‬ ‫وهذا حرمه الإ�سالم‪ ،‬والنا�س قد يف�ضلون ال�شراء من من�ش�أ معني جلودة‬ ‫�صناعته‪ ،‬فيجب على البائع �أن يكون �صادقاً‪� ،‬سواء �أكان تاجراً �أو م�ستورداً‬ ‫�أميناً على �أموال النا�س‪ ،‬ويتقي اهلل تعاىل وين�صح للم�سلمني حتى يكون‬ ‫ال�صد ُ‬ ‫ُوق‬ ‫من الذين قال فيهم الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‪( :‬ال َّتاجِ ُر َّ‬ ‫ْ أَ‬ ‫ني َو ُّ‬ ‫ال�صدِّي ِق َ‬ ‫ني َم َع ال َّن ِب ِّي َ‬ ‫المِ ُ‬ ‫ال�ش َهدَاءِ) رواه الرتمذي وقال‪ :‬حديث‬ ‫ني َو ِّ‬ ‫ح�سن‪ .‬واهلل عز وجل يقول‪} :‬يَا أَ� ُّيهَا ا َّلذِ ينَ �آ َم ُنواْ ا َّت ُقواْ اللهّ َ َو ُكو ُنواْ َم َع‬ ‫ال�صا ِد ِقنيَ{ (التوبة‪ ،)119 :‬واهلل تعاىل �أعلم‪.‬‬ ‫َّ‬

‫خاطرة‬ ‫صفو وتعكري‬ ‫د‪ .‬حممد �سعيد بكر‬ ‫يف كل يوم مع �صالة ال�صبح؛ �أ�ست�شعر بالإ�صباح يتخللني‪ ،‬ومع‬ ‫ال�شروق �أجد الإ�شراق يف نف�سي وروحي‪..‬‬ ‫�سعي ٌد �أن��ا حتى ال�ساعات الأوىل م��ن النهار‪ ،‬حتى �إذا توغلتُ‬ ‫يف ال�ي��وم‪ ،‬وب ��د�أت �أت��ذك��ر ف�لان�اً ال��ذي ظلمني‪ ،‬وف�لان�اً ال��ذي و�شى‬ ‫بي‪ ،‬وفالناً الذي جرح م�شاعري‪ ،‬وفالناً الذي جت��اوزين‪ ،‬كل ذلك‬ ‫ا�ستدعيه تلقائياً من ذاكرتي القريبة والبعيدة‪ ،‬عندئذ ي�أخذ نهاري‬ ‫بالتح ُّول �إىل العكر‪ ،‬وي�ضيق �صدري وال ينطلق ل�ساين!!‬ ‫وهنا � ُ‬ ‫أردت �أن �أ�ضع حال لآالم ذاكرتي‪ ،‬فقلتُ ‪ :‬يا رب �أ�شهدك �أين‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫تجَ‬ ‫ْ‬ ‫ينَ‬ ‫موحد �آذاين‪َ { :‬وال َعل فيِ قلو ِبنا غِ ال ِللذِ �آ َمنوا‬ ‫عفوت عن كل ِّ‬ ‫َر َّب َنا �إِ َّن َك َر�ؤُ ٌ‬ ‫وف َرحِ ي ٌم} (احل�شر‪.)10 :‬‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫إضاءات‬

‫مقولة «لحوم العلماء‬ ‫مسمومة‪ »..‬هل ُتكسبهم‬ ‫حصانة ضد النقد؟‬ ‫ب�سام نا�صر‬ ‫«حلوم العلماء م�سمومة‪ »..‬عبارة ذائعة ال�شيوع‪ ،‬كثرية التداول‪ُ ،‬ي�ست�شهد بها يف �سياق‬ ‫قا�س‪� ،‬أو تهجم‬ ‫الذب عن العلماء‪ ،‬واالنت�صار لهم‪ ،‬حينما يتعر�ض �أحدهم �أو بع�ضهم لنقد ٍ‬ ‫ُ‬ ‫بالغ‪ ،‬العبارة من كالم احلافظ ابن ع�ساكر �أوردها يف كتابه «تبيني كذب املفرتي فيما ن�سب‬ ‫�إىل الإمام �أبي ح�سن الأ�شعري»‪ ،‬يقول فيها‪« :‬اعلم يا �أخي وفقنا اهلل و�إياك ملر�ضاته‪،‬‬ ‫وجعلنا ممن يخ�شاه ويتقيه حق تقاته‪� ،‬أن حلوم العلماء م�سمومة‪ ،‬وعادة اهلل يف هتك �أ�ستار‬ ‫منتق�صيهم معلومة‪ ،‬ف�إن من �أطلق ل�سانه يف العلماء بالثلب‪ ،‬ابتاله اهلل تعاىل قبل موته مبوت‬ ‫القلب‪.»..‬‬ ‫حممد رم�ضان البوطي عامل انحاز لنظام قاتل‬

‫مكانة العلماء يف الإ�سالم ثابتة معلومة‪ ،‬جاء‬ ‫ب�ي��ان�ه��ا يف ال�ن���ص��و���ص ال���ش��رع�ي��ة ال�ك�ث�يرة ال ��واردة‬ ‫يف ال� �ق ��ر�آن ال �ك��رمي وا ألح ��ادي ��ث ال �ن �ب��وي��ة‪ ،‬وال�ت��ي‬ ‫مبجموعها ُتظهر رفيع �ش�أنهم‪ ،‬وتعلي درجتهم‪،‬‬ ‫وتنزلهم منزلة عظمية كرمية‪� ،‬أك�سبتهم مقاما‬ ‫ع��ال�ي��ا � �ص ��اروا ب��ه «ورث� ��ة ا ألن� �ب� �ي ��اء»‪ ،‬ف�ه��م ال��ذي��ن‬ ‫ي �ق��وم��ون مب �ه �م��ات ال �ب �ي��ان وال� ��دع� ��وة وال�ت�ع�ل�ي��م‬ ‫والإر��ش��اد‪ ،‬كما خولتهم �صالحية التوقيع عن رب‬ ‫العاملني يف بيان ا ألح�ك��ام ال�شرعية‪ ،‬ودالل��ة اخللق‬ ‫على م��ا ت�صح ب��ه عبادتهم يف ط��ري��ق �سريهم �إىل‬ ‫ربهم �سبحانه وتعاىل‪.‬‬ ‫ن �ظ��را ل�ت�ل��ك ال �ف �� �ض��ائ��ل اجل �ل �ي �ل��ة‪ ،‬وامل �ن��اق��ب‬ ‫ال�ع��ال�ي��ة‪ ،‬ال�ت��ي �أ�صبغتها ال�شريعة ع�ل��ى العلماء‪،‬‬ ‫ف ��إن عامة امل�سلمني يتعاملون معهم بكل تقدير‬ ‫واحرتام وتبجيل‪ ،‬وينزلونهم املنزلة الالئقة بهم‪،‬‬ ‫لكن العامل حتى يحافظ على مكانته يف �أو�ساط‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬يلزمه �أن يكون قائما مبهماته وواجباته‪،‬‬ ‫التي كلفه ال�شرع بها‪ ،‬حمافظا على أ�م��ان��ة العلم‬ ‫وتكاليفه‪ ،‬وم�ؤديا لواجب البالغ والبيان‪ ،‬من غري‬ ‫�أن مييل عن ج��ادة ال�صواب‪� ،‬أو ت�ستهويه مغريات‬ ‫امل�ن��ا��ص��ب وام �ت �ي��ازات �ه��ا‪ ،‬ف�ت�ح�ج��زه ع��ن ق��ول احل��ق‬ ‫والقيام بواجباته‪.‬‬ ‫حينما ي�ن�ح��رف ال �ع��امل يف م�سريته العلمية‬ ‫وال��دع��وي��ة‪ ،‬ويتعرث يف ف�ت��اوي��ه وم��واق�ف��ه‪ ،‬وي��واق��ع‬ ‫�أفعاال و�سلوكيات نافرة وم�شينة‪ ،‬ف�إنه حينها يفتح‬ ‫على نف�سه أ�ب��واب النقد على م�صراعيها‪ ،‬ويحمل‬ ‫النا�س على اخلو�ض يف تقييم �أفعاله وم�سريته‪ ،‬مما‬ ‫يزلزل مكانته بني النا�س‪ ،‬ويحط من قدره‪ ،‬ويكدر‬ ‫ن�صاعة �صورته‪ ،‬فامل�سلمون حينما يحبون علماءهم‬ ‫ويقدرونهم‪ ،‬ف ��إن ذل��ك مقرون ب��دوام ا�ستقامتهم‬ ‫على املنهج الرباين‪ ،‬وثباتهم على الهدي ال�صالح‪،‬‬ ‫وال �ط��ري��ق ال �ق��ومي‪ ،‬أ�م ��ا حينما ي��واق �ع��ون ا إلث ��م‪،‬‬

‫ويختار الواحد منهم �أن يكون ظهريا للمجرمني‪،‬‬ ‫وم�ؤيدا لهم‪ ،‬وم��ؤازرا ل�سيا�ساتهم‪ ،‬ومدافعا عنها‪،‬‬ ‫ف� إ�ن��ه حينها ي�سقط م��ن ع�ي��ون امل�سلمني‪ ،‬ويفقد‬ ‫املقعد الذي احتله يف قلوبهم‪.‬‬ ‫حينما يتورط ع��امل ما يف مواقف مرفو�ضة‪،‬‬ ‫وميار�س �سلوكيات نا�شزة وممجوجة‪ ،‬فهل �ست�شفع‬ ‫له حينئذ مكانته العلمية يف رد �سهام الناقدين عنه‪،‬‬ ‫وهل �ستكف �أل�سنة النا�س عن اخلو�ض يف عر�ضه؟‬ ‫كيف يريد العامل ومنا�صروه من امل�سلمني حينها‬ ‫�أن ي��دمي��وا ل��ه املحبة وال�ت�ق��دي��ر والتبجيل‪ ،‬وقد‬ ‫انقلب على �سابق عهده‪ ،‬ونك�ص على عقبيه؟ من‬ ‫العجيب الغريب �أن يتم اال�ست�شهاد يف ه��ذا املقام‬ ‫بهذه املقولة «حلوم العلماء م�سمومة» يريدون بها‬ ‫جلم امل�سلمني عن ا�ستنكار �أخطاء العلماء‪ ،‬وحملهم‬ ‫على الكف عن اخلو�ض ب�ش�أن مواقفهم الفا�سدة‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا �إذا كان العامل قد مات‪ ،‬و�أف�ضى �إىل ما‬ ‫قدمه بني يدي ربه‪.‬‬ ‫ل�ق��د ق����ص اهلل علينا يف ال �ق��ر�آن خ�بر ال�ع��امل‬ ‫الذي ان�سلخ من الآي��ات التي �أت��اه اهلل �إياها‪ ،‬فقال‬ ‫�سبحانه يف بيان �ش�أنه‪َ { :‬وا ْت� � ُل َعلَ ْي ِه ْم َن� َب� َ أ� ا َّل��ذِ ي‬ ‫�آ َت ْينا ُه �آياتِنا َفا ْن َ�سلَ َخ مِ ْنها َف أَ� ْت َب َع ُه َّ‬ ‫ال�ش ْي ُ‬ ‫طان َفكا َن‬ ‫مِ نَ ا ْلغا ِوينَ ‪َ .‬و َل ْو �شِ ْئنا َل َر َف ْعنا ُه بِها َول ِك َّن ُه �أَخْ لَ َد �إِلىَ‬ ‫الَ ْر�� ِ�ض َوا َّت َب َع َه��وا ُه َف َم َث ُل ُه َك َم َثلِ ا ْل َك ْلبِ ِإ�نْ تحَ ْ مِ ْل‬ ‫ْأ‬ ‫َعلَ ْي ِه َي ْل َهثْ أَ� ْو تَترْ ُ ْك ُه َي ْل َهثْ ذل َِك َم َث ُل ا ْل َق ْو ِم ا َّلذِ ينَ‬ ‫�ص َل َع َّل ُه ْم َي َت َف َّك ُرو َن}‬ ‫َك َّذبُوا ِب�آياتِنا َفا ْق ُ�ص ِ�ص ا ْل َق َ�ص َ‬ ‫(الأعراف‪ .)176 - 175 :‬فهذا الرجل بعد �أن ان�سلخ‬ ‫من الآيات‪ ،‬وفارق العمل بها‪ ،‬وتنكر لهديها‪ ،‬متبعا‬ ‫ه ��واه و��ش�ه��وات��ه‪� ،‬شبهه ال �ق��ر�آن ب��ال�ك�ل��ب‪ ،‬حتقريا‬ ‫ل�ش�أنه‪ ،‬وحطا لقدره ومكانته وقيمته‪.‬‬ ‫لي�س للعلماء ع�صمة تقيهم م��ن ال��زل��ل‪� ،‬أو‬ ‫تع�صمهم من االنحراف‪� ،‬أو حتجزهم عن مواقعة‬ ‫منكرات الأقوال والأفعال‪ ،‬فبقدر ا�ستقامتهم على‬

‫طريق ال�ه��دى‪ ،‬وقيامهم بالأمانة العظيمة التي‬ ‫حملوها‪ ،‬وت�صدرهم لل�صفوف يف التعليم والتوجيه‬ ‫والإر�� �ش ��اد‪ ،‬ي �ك��ون ح�ب�ه��م وت�ق��دي��ره��م وتبجيلهم‪،‬‬ ‫فالعلم الذي ارتفعوا به { َي ْر َف ِع اللهَّ ُ ا َّلذِ ينَ �آ َم ُنوا‬ ‫مِ ْن ُك ْم َوا َّلذِ ينَ �أُو ُتوا ا ْل ِع ْل َم َد َر َجاتٍ َواللهَّ ُ بمِ َا َت ْع َم ُلو َن‬ ‫ري}(املجادلة‪ ،)11:‬يوجب عليهم حفظ حقوقه‬ ‫َخ ِب ٌ‬ ‫عليهم‪ ،‬والقيام بواجباته وتكاليفه‪.‬‬ ‫�أك�ث�ر م��ا يفنت العلماء ويحرفهم ع��ن �سواء‬ ‫ال���ص��راط‪ ،‬اق�تراب�ه��م م��ن ال�سلطان‪ ،‬وجبنهم عن‬ ‫قول كلمة احلق له‪ ،‬و�إنكار ما يرونه من منكراته‪،‬‬ ‫وم��ن ث��م افتتنانهم بتزيني الباطل ل��ه‪ ،‬طمعا يف‬ ‫دنياه‪ ،‬وحر�صا على املنا�صب‪ ،‬و�شغفا باجلاه‪ .‬العامل‬ ‫حينما يجد نف�سه غارقا يف وحل ال�شهوات‪ ،‬وقد نال‬ ‫ما ناله من حظوظ وامتيازات‪ ،‬ي�صعب عليه حينها‬ ‫ويجدُّ‬ ‫اخلروج مما هو فيه‪ ،‬فريكب �صناعة التربير‪َ ِ ،‬‬ ‫يف ت�سويغ ما ال ميكن ت�سويغه بحال‪ ،‬قد يكون ذاك‬ ‫العامل ذا مكانة مرموقة‪ ،‬وعلم وا�سع غزير‪ ،‬وله‬ ‫�أتباع وحمبون ومريدون‪ ،‬فكيف يوفقون بني علو‬ ‫مكانته العلمية‪ ،‬وواقعه املزري الذي انغم�س فيه ؟‬ ‫قد تكون حالة ال�شيخ الدكتور حممد �سعيد‬ ‫رم�ضان البوطي‪ ،‬من احلاالت القلقة التي اختلطت‬ ‫فيها الأوراق على كثري من امل�سلمني‪ ،‬فالرجل عامل‬ ‫ذو ق��دم را�سخة يف العلوم ال�شرعية املتنوعة‪ ،‬وقد‬ ‫�أ ّلف وكتب ما يقارب �ستني كتابا من�شورا‪� ،‬صاحب‬ ‫ح�ضور م�شهود يف ال�ساحة الإ�سالمية‪ ،‬ولرباجمه‬ ‫ودرو�� �س ��ه وحم��ا� �ض��رات��ه ت ��أث�ي�ر ب��ال��غ يف �أو� �س ��اط‬ ‫�إ�سالمية وا�سعة‪ ،‬ما �صنع له مكانة علمية عالية‬ ‫ومرموقة‪ ،‬جعلته مرجعا موثوقا يف �أو�ساط علمية‬ ‫ودعوية و�شعبية عري�ضة‪ ،‬لكن الرجل بقي مقيما‬ ‫بني ظهراين النظام الأ�سدي‪ ،‬م�ؤيدا له‪ ،‬ومنا�صرا‬ ‫ل���س�ي��ا��س��ات��ه‪ ،‬م �ن��ذ أ�ح � ��داث ح �م��اة الأوىل‪ ،‬مطلع‬ ‫ثمانينيات القرن املا�ضي‪ ،‬وقد �آمله موت الأ�سد الأب‪،‬‬

‫وحزن كثريا على موته‪ ،‬وذرف الدموع عليه‪ ،‬وقام‬ ‫على ك�بره داعيا ل��ه‪ ،‬وبقي حاله كذلك‪ ،‬بعد قيام‬ ‫الثورة ال�سورية منذ �سنتني‪ ،‬ف�أعلن ت�أييده للنظام‪،‬‬ ‫وت �ب�ر أ� م��ن امل �ظ��اه��رات وامل �ت �ظ��اه��ري��ن‪ ،‬وظ ��ل على‬ ‫حاله ذاك ‪ -‬فيما ظهر للنا�س ‪ -‬حتى �ساعة مقتله‬ ‫ورحيله‪.‬‬ ‫لقد �شق على �أتباعه ومريديه �إيجاد مربرات‬ ‫�سائغة‪ ،‬يدافعون بها عن مواقف ال�شيخ يف ت�أييده‬ ‫للنظام ال��دم��وي القاتل‪ ،‬ألن��ه ال يليق مبن يدعو‬ ‫�إىل �إقامة العدل يف الأر�ض وبني النا�س‪� ،‬أن ينحاز‬ ‫�إىل ال �ظ �ل��م وي �ك��ون يف � �ص �ف��وف ال �ظ��امل�ي�ن‪ ،‬ف �م��اذا‬ ‫ع�ساهم �أن يفعلوا؟ بع�ضهم ج��اء بحكاية ا إلك��راه‬ ‫والإج �ب��ار‪ ،‬وه��ي ق�صة ممجوجة‪ ،‬رمب��ا مل تخطر‬ ‫على بال ال�شيخ البوطي نف�سه‪ ،‬فهو لو كان كذلك‪،‬‬ ‫لو�سعه احل��ال خ�لال ثالثة عقود وزي��ادة �أن يجد‬ ‫مكانا ي��ؤوي �إليه بعيدا عن إ�ك��راه النظام الأ�سدي‬ ‫و�ضغوطه‪� ،‬أما غالب القوم فقد متك�سوا ب�ضرورة‬ ‫ال�ك��ف ع��ن اخل��و���ض يف ح��ال ال�شيخ‪ ،‬مكرثين من‬ ‫اال�ست�شهاد بتلك املقولة ال�سائرة «حل��وم العلماء‬ ‫م�سمومة»‪ ،‬لتعظيم �ش�أن ال�شيخ وتفوي�ض �أمره �إىل‬ ‫اهلل‪.‬‬ ‫العامل حينما ي�ضع نف�سه يف مو�ضع ال�شبهات‪،‬‬ ‫مبواقعته لأعمال مريبة‪ ،‬ووقوفه مواقف فا�سدة‬ ‫وم�شينة‪ ،‬ف�إنه يكون �أول من �أطاح مبكانته‪ ،‬و�ساهم‬ ‫ب�إ�سقاط هيبته‪ ،‬وحمل النا�س على االنف�ضا�ض من‬ ‫حوله‪ ،‬والطعن يف عر�ضه ونزاهته‪ ،‬وليوطن �أتباع‬ ‫العلماء وحم�ب��وه��م �أنف�سهم على حمبة العلماء‬ ‫وتوقريهم و�إجاللهم ما داوم��وا على اال�ستقامة‪،‬‬ ‫والزم��وا طريق الهداية‪� ،‬أم��ا �إذا انحرفوا وبدلوا‬ ‫وغريوا فلي�س لهم من ذلك �شيء‪ ،‬وعند اهلل تلتقي‬ ‫اخل�صوم‪.‬‬

‫بني عاملية الرحمة وعوملة الضنك‬ ‫رقية الق�ضاة‬ ‫حني ت�صبح الأمم مزيجا واح��دا من العالقات املت�شابكة‪ ،‬والثقافات‬ ‫املتداولة املتداخلة‪ ،‬دون �أن ت�ستطيع اية م�ؤثرات و�أ�صوات راف�ضة او حمذرة‪،‬‬ ‫ايقاف املد الت�أثري والت�أثريي يف �آن معا‪ ،‬وحني ي�سود مفهوم يحتمل عدة‬ ‫وجوه ت�أويلية‪ ،‬ويت�شكل بعدة �أ�شكال احتوائية‪ ،‬ت�سعى يف جمملها اىل �صهر‬ ‫الأمم وال�شعوب واحل�ضارات يف بوتقة واح��دة‪ ،‬تدعى العوملة لينتج عنها‬ ‫�أيديولوجيا مادية راديكالية‪ ،‬تتجاهل املقومات الب�شرية والآدمية لالن�سان‪،‬‬ ‫وفق منظومة اقت�صادية واجتماعية و�أخالقية‪ ،‬تتما�شى وتتطابق مع ذلك‬ ‫ال�شعار امل�صلحي (دعه يعمل دعه مير)‪ ،‬حينها يتطلب الأمر من الأمة التي‬ ‫ال تن�سجم معتقداتها واخالقياتها وح�ضارتها العريقة‪ ،‬ب�شكل متطابق مع‬ ‫كل روا�سب ومعطيات ذلك املد‪( ،‬الرتكاز مقومات وجودها على الدين احلق‬ ‫وال�شريعة الع�صماء والعقيدة ذات الثوابت التي الميكن تغيريها) �أن ترتب‬ ‫�أوراقها‪ ،‬و�أن تعيد النظر يف حت�صيناتها االجتماعية والثقافية واحل�ضارية‪،‬‬ ‫بكل دقائقها وجماالتها‪ ،‬وان تدقق بوعي مو�ضوعي‪ ،‬يف امل�صادر املعا�صرة‬ ‫التي تدخلها الو�سائل امل�شرتكة مع الآخر‪ ،‬وتن�ساب يف عمق بنيانها املتميز‬ ‫دون ان حت�س‪ ،‬وعليها �أن تدر�س بعمق و�إن�صاف كيفية اال�ستفادة من ح�ضارة‬ ‫وف�ك��ر وم�ن�ج��زات الآخ ��ر‪ ،‬دون �أن تت�شرب �سموم و��ش��وائ��ب تلك الثقافات‬ ‫الوافدة‪ ،‬بكل تدفقها ال�سريع الرتيب اجلارف امل�ؤثر‪ ،‬لكي تبقى مميزاتها‬ ‫الإن�سانية والفكرية‪ ،‬وقبل ذلك العقدية يف �أمان ومتيز ودميومة‪.‬‬ ‫وعليه ف�إنه ويف ظل �إفال�س احل�ضارات املادية‪ ،‬يف �إيجاد حلول مل�شكالت‬ ‫الإن�سان‪ ،‬بكل جوانبها‪ ،‬بل رمبا �ساهمت تلك البهرجة احل�ضارية اخلاوية‬ ‫م��ن ال ��روح‪ ،‬بتعقيد تلك امل�شاكل وتفاقمها‪ ،‬وت��ده��ور القيمة الإن�سانية‪،‬‬ ‫و�سيطرة الي�أ�س وال�شقاء وال�ضنك والعدائية‪ ،‬وانح�سار القيم الأخالقية‪،‬‬ ‫املرتبطة بالدين كباعث وموجد لتلك القيم واملعاين‪ ،‬فقد �صار لزاما علينا‬ ‫ك�أمة م�سلمة ان ن�ساهم وبفاعلية عظيمة��� ،‬مب�ستوى ديننا العظيم‪ ،‬على‬

‫�إحياء مفهوم العوملة االن�سانية الرحيمة العادلة‪ ،‬تلك العوملة (العاملية)‬ ‫التي نادى بها الإ�سالم بو�ضوح و�صراحة‪ ،‬مقررا وبكل ثقة �أنه دين عاملي‬ ‫بر�سالة عاملية‪ ،‬ت�ؤكد على وحدانية اخلالق وميزة الكمال لل�شريعة‪ ،‬ومتيز‬ ‫ال��ر��س��ول احلري�ص على حتقيق ال�ع��دال��ة وال��رح�م��ة‪ ،‬وال�ه��داي��ة وامل�صلحة‬ ‫النافعة للعاملني كافة‪ ،‬دون متييز بني جن�س ولون وطبقة‪ ،‬فيقول �سبحانه‬ ‫خماطبا ر�سوله الكرمي‪ ،‬حامل الر�سالة العاملية الر�شيدة { وما �أر�سلناك �إال‬ ‫كافة للنا�س} ويقول يف �صفة الر�سول والر�سالة‪{ :‬وما �أر�سلناك �إال رحمة‬ ‫للعاملني}‪ ..‬فالر�سالة عاملية‪ ،‬والر�سول للنا�س كافة‪ ،‬والرحمة والعدالة‬ ‫مل ت�ستثن احدا من الب�شر‪ ،‬أ�ي�اً كان موقعهم ومهما كان واقعهم‪ ،‬وكيفما‬ ‫اختلفت مرجعياتهم وحمتكماتهم و�شرائعهم‪.‬‬ ‫و�إذا كان الآخر يروج لعوملة منهجه وفكره وح�ضارته‪ ،‬على اعتبار �أنها‬ ‫حتمية ع�صرية و�أيديولوجيا ال مفر من اجتياحها للعامل‪ ،‬من م�شرقه اىل‬ ‫مغربه‪ ،‬وعلى �أنها تغريات وتطورات ت�صب يف م�صلحة الأمم دون متييز‪،‬‬ ‫ح�سب زع�م��ه‪ ،‬ف�إننا مكلفون وبح�سب تكليف �شريعتنا‪ ،‬العاملية العادلة‬ ‫املتميزة‪� ،‬أن نطرح �أفكارنا ومبادئنا‪ ،‬وقبل ذلك معتقداتنا و�شرعنا للنا�س‪،‬‬ ‫بكل ثقة واطمئنان اىل تقبل الأمم لها واحرتامهم ملبادئها و�سيادتها‪ ،‬كفكر‬ ‫ي�صب حقا يف م�صلحة الب�شرية‪.‬‬ ‫ولكي نخرج الإ�سالم‪ ،‬من �إ�شكالية الفرق بني العوملة كحركة ملمو�سة‬ ‫م�ؤثرة �سلبا وايجابا‪ ،‬وبني العاملية كفكر و�أيديولوجيا‪ ،‬يطرح عرب نظريات‬ ‫وخطابات بليغة‪ ،‬ونظريات مثالية غاية يف اجلمال والروعة‪ ،‬وحب اخلري‬ ‫للنا�س جميعا‪ ،‬دون متييز‪ ،‬اق��ول �إن هذه ال�صورة اجلميلة يجب ان تدب‬ ‫فيها احل�ي��اة‪ ،‬و�أن ت�خ��رج م��ن إ�ط ��ار التنظري‪ ،‬اىل بحر ا إلب ��داع واحل��رك��ة‬ ‫والتطبيق والعمل الفاعل‪ ،‬ل�صالح الب�شرية‪ ،‬و�أن تتفاعل مع ح�ضارة الآخر‪،‬‬ ‫وفق �شروطها هي ال �شروطه هو‪ ،‬و�أن تثبت قدرتها و�صالحيتها هذه‪ ،‬لكل‬ ‫�أولئك الذين يراهنون على جناحها‪ ،‬يف تغيري وجه العامل البائ�س‪ ،‬املثقل‬ ‫ب��آالم احل�ضارات املادية‪ ،‬التي تتجاهل ال��روح االن�سانية‪ ،‬وا ألث��ر الإيجابي‬

‫ال��داف��ع للدين يف حياة ال�شعوب‪ ،‬و�إذا كانت الديانات االخ��رى قد فقدت‬ ‫فاعليتها‪ ،‬وت�أثريها يف حياة معتنقيها لأ�سباب يطول �شرحها‪ ،‬ف�إن ديننا ما‬ ‫زال هو القوة املحركة الدافعة للرقي يف حياتنا‪ ،‬ولكننا ق�صرنا كثريا يف‬ ‫جالء واي�ضاح هذه احلقيقة عمليا‪ ،‬بل وان�ساقت الأمة يف كثري من مناحي‬ ‫حياتها �سيا�سيا واجتماعيا واقت�صاديا وثقافيا يف ركاب ما ي�سمى بالعوملة‪،‬‬ ‫ولو ان هذه العوملة كانت ان�سانية النزعة رحيمة النظام عادلة القوانني‪،‬‬ ‫لكنا التم�سنا عذراً لأولئك املتحم�سني لها‪ ،‬ولو انها �أخذت بعني االعتبارعلى‬ ‫ا ألق��ل م�صلحة االن�سان كان�سان‪ ،‬ولي�س ك�آلة �صماء عجماء كباقي الآالت‬ ‫التي �صممت خلدمة ر�ؤو�س االموال‪ ،‬و�إنتاج ال�سلع‪ ،‬دون مراعاة ال�ضمحالل‬ ‫القيم وان��دح��ار االخ�ل�اق‪ ،‬وتال�شي ت�أثري الدين كتعاليم رحيمة‪� ،‬أنزلت‬ ‫مل�صلحة الب�شرية‪ ،‬لغ�ض�ضنا الطرف عن نقائ�صها‪ ،‬ولكنها ت�سعى لإثبات‬ ‫جدارتها بال�سيطرة العاملية‪ ،‬على مقدرات الكون و�أ�سا�سيات بقاء الب�شر‪ ،‬مما‬ ‫ا�سفر عما نراه من م�آ�سي وكوارث اخالقية واقت�صادية واجتماعية وكونية‬ ‫تهدد بانهيارات اكرب واعظم يف حياة الإن�سان واجيالها املتعاقبة يف منهجية‬ ‫نفعية منظمة‪ ،‬تكر�س الباطل والظلم والنفعية الب�شعة‪.‬‬ ‫�أي�ت�ه��ا الب�شرية امل�ع��ذب��ة امل �ه��زوزة ال�ت��ائ�ه��ة‪ ،‬امل ��ادة خلق م��ن خلق اهلل‪،‬‬ ‫واالنتفاع بها هبة ومنحة لك من اهلل‪ ،‬فاحتكمي يف انطالقتك الإن�سانية‬ ‫الإنتاجية(العاملية �أو العوملية) من �شرعه وحده‪ ،‬و�إال بقيت يف دائرة ال�ضنك‬ ‫والعمى وال�ضاللة‪ ،‬والتخبط الع�شوائي‪ ،‬و�إن ما ن��راه اليوم من م�أ�ساة‬ ‫الت�ضا�ؤل القيمي واندحار امل�شاعر الإن�سانية‪ ،‬وحتكيم ال�شرائع الغابية‪،‬‬ ‫ال�ت��ي ع��ادت أ�ك�ث�ر م��ا ت�ك��ون ج�ل�اء‪ ،‬و أ�� �ش��د م��ات�ك��ون �شرا�سة وا��س�ت�ع��داء من‬ ‫الإن�سان على �أخيه الإن�سان‪ ،‬وغري ذلك مما ي�ضيق املجال عن اال�ستفا�ضة‬ ‫يف بيانه‪ ،‬لهو اكرب دليل على و�صول احل�ضارات املفل�سة اىل غاية الإعرا�ض‬ ‫عن اهلل‪ ،‬و�شرعه ومنهجه العادل احلكيم‪ ،‬فا�ستحقت بذلك �إقامة �سنة اهلل‬ ‫يف الظاملني عليها }ومن �أعر�ض عن ذكري ف�إن له معي�شة �ضنكا ونح�شره‬ ‫يوم القيامة �أعمى{‪.‬‬

‫موجز‬ ‫األزهر يطالب بإرسال قوافل إغاثة ملسلمي بورما‬

‫أبوظبي تستبعد فلسطينية من مسابقة بسبب النقاب‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫دعا الأزه��ر ال�شريف ال�سا�سة والقادة العرب وامل�سلمني �إىل �إر�سال قوافل �إغاثة مل�سلمي‬ ‫ميامنار‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف بيان للأزهر �صدر �أول �أم�س‪ ،‬وحث فيه على �ضرورة «حث العلماء لل�سا�سة‬ ‫واحلكام العرب وامل�سلمني على اتخاذ موقف حا�سم لن�صرة م�سلمي ميامنار‪ ،‬وت�سيري قوافل‬ ‫�إغاثة �إىل هناك‪ ،‬وهذا يتطلب تعاون اجلهات الدولية امل�س�ؤولة حتى ي�سمح لها بالدخول»‪.‬‬ ‫واعترب الأزهر يف بيانه �أن ت�سيري قوافل �إغاثة �إىل ميامنار»هو احلد الأدنى لن�صرة ه�ؤالء‬ ‫الإخوة امل�ضطهدين الذي يعانون من �سيا�سة العقاب اجلماعي من غري ذنب اقرتفوه»‪.‬‬ ‫كان «ثني �سني» رئي�س دول��ة ميامنار‪� ،‬أعلن حالة الطوارئ‪ ،‬يوم اجلمعة املا�ضي‪ ،‬ب�سبب‬ ‫�أعمال عنف اندلعت و�سط البالد‪ ،‬و�أدت �إىل مقتل ‪� 32‬شخ�صا‪ ،‬وتهجري أ�ك�ثر من ‪� 10‬آالف‬ ‫�آخرين من بيوتهم‪ ،‬غالبيتهم من امل�سلمني‪.‬‬

‫�أبوظبي ‪ -‬وكاالت‬ ‫رف�ضت فتاة فل�سطينية من قطاع غزة‪ ،‬خلع نقابها �أمام جلنة التحكيم يف م�سابقة «�أمري ال�شعراء» التي انعقدت‬ ‫يف مو�سمها الرابع يف مدينة �أبوظبي بدولة الإمارات العربية املتحدة‪.‬‬ ‫وقالت رابطة الك ّتاب والأدباء الفل�سطينيني يف قطاع غزة‪�« :‬إن جلنة التحكيم يف م�سابقة «�أمري ال�شعراء» يف‬ ‫مو�سمها الرابع ‪ ،2013‬املنعقدة يف �أبو ظبي‪ ،‬رف�ضت اجتياز ال�شاعرة الفل�سطينية عفاف احل�سا�سنة للمرحلة الأوىل‬ ‫بعد رف�ضها خلع النقاب �شرطاً ال�ستمرارها يف امل�سابقة»‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الرابطة يف بيان مكتوب‪� ،‬أن هذا ال�شرط جاء بنا ًء على طلب �أحد �أع�ضاء جلنة التحكيم‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫قبول �شعرها ودخولها للت�صفيات من بني مئتي �شاعر على م�ستوى الوطن العربي‪.‬‬ ‫وتابعت‪« :‬هذا االعتداء على احلرية ال�شخ�صية لل�شاعرة يتنافى مع �أب�سط حقوق الإن�سان وحرياته»‪ ،‬معلنة‬ ‫ت�أييد موقف ال�شاعرة الراف�ض لنزع النقاب وان�سحابها ّ‬ ‫امل�شرف وعودتها �إىل قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أعلنت الرابطة ت�ضامنها مع ال�شاعرة املبدعة واحلافظة لكتاب اهلل واحلا�صلة على ال�سند املت�صل بر�سول اهلل‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم يف القر�آن الكرمي‪ ،‬والتي قامت الرابطة بطباعة ديوانها «بعدي وما قبل انتهائه»‪.‬‬


‫براعم ال�سبيل‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫‪9‬‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫�أكرم ال�سواعري‬

‫صور‬

‫عائد ملسجدي‬ ‫من عالمات ال�ساعة ك�ثرة امل�ساجد‬ ‫وقلة ال ُع ّمار‪ ،‬فلقد وردت �أحاديث �صحيحة‬ ‫يف فتح ال�ب��اري(ي�ت�ب��اه��ون ب�ك�ثرة امل�ساجد‬ ‫ثم ال يعمرونها)‪ ،‬ونالحظ يف هذه الأيام‬ ‫ف�ع�لا ك�ث�رة امل���س��اج��د وال �ع �ن��اي��ة ب�ه��ا ب�ن��اء‬ ‫وزخرفة وفر�شا‪ ،‬وتراجعا يف دورها امل�أمول‬ ‫من جتميع امل�سلمني وتعاونهم وتربيتهم‬ ‫وت��وا��ص�ل�ه��م‪ ،‬فبعد �أن ك��ان امل�سجد مكانا‬ ‫للعبادة والذكر والقر�آن والعلم والرتبية‬ ‫وال� �ت ��وا�� �ص ��ل‪ ،‬وح �ت��ى م � � ��أوى ل�ل���ص��احل�ين‬ ‫ال�ف�ق��راء ال��ذي��ن ال ي�ج��دون مكانا كما هو‬ ‫ح ��ال �أه� ��ل ال���ص�ف��ة ال ��ذي ��ن ي ��زي ��دون عن‬ ‫�سبعني من ال�صحابة املقيمني يف م�سجد‬ ‫الي��ام‬ ‫ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم يف أ‬ ‫اخل ��وايل‪�� .‬ص��ارت امل�ساجد يف �أي��ام�ن��ا هذه‬ ‫ل�ل���ص�ل��وات اخل�م����س ف�ق��ط وي�ت��م �إغ�لاق�ه��ا‬ ‫بعد �أداء ال�صالة بقليل وتدلية الأقفال!‬ ‫ويعتلي فيها منابر ر��س��ول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم �أئمة يلقون من فوقها خطبا‬ ‫روت�ي�ن�ي��ة ي�ق��ر�أه��ا الأغ �ل��ب م��ن �أوراق بني‬ ‫الي � � ��ادي ب �� �ص��ورة مم �ل��ة وال ت� � ��ؤدي دورا‬ ‫أ‬ ‫حقيقيا يف البناء �إال من رحم اهلل‪ ،‬وقليل‬ ‫ما هم‪ .‬ور�أيت بع�ضهم يحفظ خطبا لأئمة‬ ‫تف�صلنا عنهم م�سافات ف��وق الأل�ف�ين من‬ ‫ال�ك�ي�ل��وم�ترات‪ ،‬ث��م يلقونها على امل�صلني‬ ‫بنف�س الطريقة والألفاظ واللهجة‪ ،‬وقد‬ ‫يلقي بع�ضهم معلومات و�أفكارا على �أذهان‬ ‫ال�سامعني دون متحي�ص وبرهان ورمبا هي‬

‫ماجد �أبو دياك ‪ -‬حلب‬

‫ثوار سوريا يتسلحون من الغنائم والتصنيع املحلي‬

‫من ال�شائعات وال�شبهات ود�سائ�س الإعالم‬ ‫املغر�ض‪ .‬و�إن ت�ضمن امل�سجد موعظة فهي‬ ‫ل�ل�إم��ام و ألم ��ور ث��ان��وي��ة ت��ر��ض��ي �أ��ص�ح��اب‬ ‫القرار‪.‬‬ ‫وت�ستعجب م��ن ال��دور الكبري! ال��ذي‬ ‫يلعبه امل��ؤذن والإم��ام وال��ذي ميكن و�صفه‬ ‫بالدور الأمني �أو دور احلار�س الذي يطرد‬ ‫النا�س من املكان بعد انتهاء ال�صالة‪ ،‬ورمبا‬ ‫يت�صدى للمتحدث وي�شو�ش عليه بالقوة‬ ‫ومينعه من �إي�صال كلماته للنا�س(والغوا‬ ‫فيه لعلكم تغلبون)‪ ،‬ورمب��ا ح��ذر امل�صلني‬ ‫من بع�ض الدعاة املخل�صني خوفا عليهم‬ ‫من الت�أثر بالأهواء والبدع واالبتعاد عن‬ ‫النهج القومي‪.‬‬ ‫ولأمر ما كانت �آيات �سورة التوبة(�إمنا‬ ‫يعمر م�ساجد اهلل م��ن �آم��ن ب��اهلل وال�ي��وم‬ ���الخ��ر ومل يخ�ش �إال اهلل) نعم مل يخ�ش‬ ‫آ‬ ‫�إال اهلل لتتم ال�ع�م��ارة للم�سجد بال�صورة‬ ‫ال�صحيحة ال�ت��ي تر�ضي وج��ه اهلل‪ ،‬ويتم‬ ‫فيها ال�ب�لاغ وال�ترب�ي��ة وال�ب�ن��اء دون وجل‬ ‫وال خ��وف(ال��ذي��ن ي�ب�ل�غ��ون ر� �س ��االت اهلل‬ ‫وي�خ���ش��ون��ه وال ي�خ���ش��ون �أح � ��دا �إال اهلل)‬ ‫وال ي�ع�ن��ي ه ��ذا ال �ك�ل�ام ب��ال�ط�ب��ع ال���س�ب��اب‬ ‫وال�شتيمة وقذف التهم بل هو �إحقاق احلق‬ ‫و�إبطال الباطل ب�شكل مو�ضوعي عفيف‪.‬‬ ‫وم��ن الظلم منع امل�ساجد من �أداء دوره��ا‬ ‫احلقيقي بل هو �سعي يف تخريبها و�إن كان‬ ‫البناء جميال �شاهقا(ومن �أظلم ممن منع‬

‫م�ساجد اهلل �أن يذكر فيها ا�سمه و�سعى يف‬ ‫خرابها)‪ ،‬بل قد تكون بع�ض �أماكن العبادة‬ ‫و�سيلة لتكري�س الباطل و�إ�ضفاء ال�شرعية‬ ‫ع�ل�ي��ه‪ ،‬ول��ذل��ك ه ��دم ال��ر� �س��ول ��ص�ل��ى اهلل‬ ‫عليه و�سلم وح��رق م�سجد ال�ضرار الذي‬ ‫ك��ان الهدف منه تفريق امل�ؤمنني وتدبري‬ ‫امل�ؤامرات �ضد الإ�سالم و�أهله‪ ،‬والغريب �أن‬ ‫الر�سول الكرمي مل ي� أش� �أن يطهره ويحوله‬ ‫�إىل م�سجد حقيقي بل قام بهدمه وحرقه‪،‬‬ ‫الخ�لا���ص وال�ت�ق��وى من‬ ‫�إذ مل يقم على إ‬ ‫�أول يوم بل قام على ال�شر والباطل وحياكة‬ ‫امل�ؤامرات‪.‬‬ ‫�أال ميكن �أن تنه�ض جمعية املحافظة‬ ‫ع�ل��ى ال �ق��ر�آن ال �ك��رمي –وهي ت�ق��وم بعمل‬ ‫كبري م�شكور‪� -‬أق��ول �أال ميكن �أن تنه�ض‬ ‫ب ��دور امل�سجد ت��رب�ي��ة وع�ل�م��ا وت��أل�ي�ف��ا بني‬ ‫امل�سلمني وب�ن��اء للأدمغة وال�ق�ل��وب‪ ،‬فهذا‬ ‫هو ال��دور احلقيقي ال��ذي ج��اء ال�ق��ر�آن به‬ ‫ه��داي��ة وت��ذك�يرا وتعليما وت�أليفا وتدبرا‬ ‫وع� �م�ل�ا‪ ،‬ول �ي ����س �إق ��ام ��ة ل �ل �ح��روف فقط‬ ‫وت �ن �� �ص�لا م ��ن امل� �ع ��اين واال� �س �ت �ح �ق��اق��ات‬ ‫الرتبوية واجلهادية‪.‬‬

‫ك�ث�رت ��ش�ك��اوى ال �ث��وار يف ��س��وري��ا من‬ ‫الم��داد اخلارجي بال�سالح الثقيل‬ ‫انعدام إ‬ ‫وع � ��دم ت ��وف ��ر ال ��ذخ ��ائ ��ر ل�ل��آل� �ي ��ات ال �ت��ي‬ ‫يغنمونها من قوات النظام‪ ،‬ولكن ذلك مل‬ ‫يفت يف ع�ضدهم وبا�شروا بت�سليح �أنف�سهم‬ ‫بطرقهم اخلا�صة‪.‬‬ ‫فقد با�شر الثوار يف الت�صنيع املحلي‬ ‫وب��د�ؤوا يف التعامل مع تهريب الأ�سلحة‪،‬‬ ‫و�إن ب�ك�م�ي��ات حم � ��دودة‪ ،‬م��ع ب �ق��اء ال���ش��ق‬ ‫مما يغنمه املقاتلون من‬ ‫الأهم يف الت�سليح ّ‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫وك��ان اال�ستيالء على خم��ازن ال�سالح‬ ‫ال���ض�خ�م��ة يف خ ��ان ط��وم��ان �أك �ب�ر �إجن ��از‬ ‫ت�سليحي للثوار‪� ،‬إذ حتتوي ه��ذه املخازن‬ ‫ع �ل��ى �أك �ب��ر خم � ��زون �أ� �س �ل �ح��ة ل �ل �ن �ظ��ام يف‬ ‫ال�شمال ال�سوري‪.‬‬ ‫ويقول حممد عبده م�س�ؤول الت�سليح‬ ‫يف ل��واء التوحيد امل��وج��ود بكثافة يف حلب‬ ‫�أنّ معظم ت�سليح ال�ث��وار ي� أ�ت��ي م��ن غنائم‬ ‫النظام‪ ،‬وي�ق��ول �ساخرا‪« :‬نحن نعترب �أنّ‬ ‫�أكرب داعم لنا هو رو�سيا ونظام الأ�سد»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أنّ الثوار �سيطروا على �ست‬ ‫دب��اب��ات وم�ث�ل�ه��ا م��ن ال �ـ»ب��ي �أم ب ��ي»‪ ،‬وه��ي‬ ‫جم �ن��زرة �أ��ص�غ��ر م��ن ال��دب��اب��ة‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة‬ ‫�إىل الدبابات اخلا�ضعة لل�صيانة‪ .‬وح�سب‬

‫�سناء �أبو هالل‬

‫ما أهانهن إال لئيم‬ ‫�إهانة القوارير لي�ست �إال من �صفات‬ ‫�أ�ؤلئك الذين ي�ستمعون لآيات الرحمن وال‬ ‫يتخذونها نربا�سا لهم يف �ش�ؤون حياتهم‪،‬‬ ‫وال � �ل � ��ؤم دي � ��دن ل�ل�م�ت�ك�بري��ن ال��ذي��ن‬ ‫يظنون �أنف�سهم �أعلى �ش�أنا من الآخرين‬ ‫وال يعرتفون ب�أخطائهم ويعتقدون دوما‬ ‫�أن �ه��م ع�ل��ى � �ص��واب‪ ،‬ف � أ�خ �ط��ا�ؤه��م م�ب�ررة‬ ‫و�أخطاء غريهم ال تربر وال يغفر لها يف‬ ‫قامو�س ح�ساباتهم‪.‬‬ ‫وم ��ا �أع �ظ��م ال �ل ��ؤم ع�ن��دم��ا ي �ك��ون مع‬ ‫الزوجة‪ ،‬قال تعاىل ‪َ « :‬ومِ نْ �آيَا ِت ِه �أَنْ َخلَ َق‬ ‫اج ��ا ِّل َت ْ�س ُك ُنوا �إِ َل ْيهَا‬ ‫َل ُكم ِّم��نْ َ�أن ُف�سِ ُك ْم َ�أ ْز َو ً‬ ‫َو َج � َع � َل َب ْي َن ُكم َّم � � َو َّد ًة َو َر ْح � َم � ًة �إِ َّن فيِ َذ ِل��ك‬ ‫لآيات لقوم يتفكرون « الروم‪.‬‬ ‫وم �ظ��اه��ر ال �ل ��ؤم ك �ث�يرة يف م�ع��ا��ش��رة‬ ‫ال��زوج��ة �أذك��ر لكم منها ع��دة نقاط علنا‬ ‫ن�ستمع القول فنتبع �أح�سنه‪:‬‬ ‫‪ :1‬ال� �ل� ��ؤم جت��اه��ل م���ش��اع��ر ال��زوج��ة‬ ‫وعاطفتها اجليا�شة ومعاملتها ك��أي فرد‬ ‫يف العائلة ون�سيان �أنها كتلة من امل�شاعر‬ ‫الرقيقة‪ ،‬و�أن�ه��ا خملوق م��ن دم وحل��م يف‬ ‫ح�ين �أن ��ه ي�ع��ام��ل ال�ن���س��اء يف م �ك��ان عمله‬ ‫ب �ل �ط��ف ك �ب�ي�ر‪ ،‬وه � ��ذا ل� � ��ؤم ك �ب�ي�ر ون���س��ي‬ ‫ق��ول النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪ »:‬رفقا‬ ‫بالقوارير»‪.‬‬ ‫وال� ��رف� ��ق يف ال �ل �ط��ف يف م�ع��ام�ل�ت�ه��ا‬ ‫وال �ت �ح��دث ال�ي�ه��ا ب� أ�ط�ي��ب ال �ك�لام و�أرق ��ى‬ ‫ال �ع �ب��ارات‪ ،‬ف�ه��ي �أق� ��رب ال�ن��ا���س ال �ي��ه بعد‬ ‫وال��دي��ه وه ��ي ال���ص��اح��ب ب��اجل�ن��ب لقوله‬ ‫ت�ع��اىل يف ��س��ورة الن�ساء ‪ »:‬وَاعْ � � ُب� �دُوا هَّ َ‬ ‫الل‬ ‫َوال ُت ْ�ش ِر ُكوا ِب ِه َ�ش ْي ًئا َوبِا ْلوَا ِل َد ْي ِن �إِ ْح َ�سا ًنا‬ ‫ني َوالجْ َ ا ِر‬ ‫َوبِذِ ي ا ْل ُق ْربَى َوا ْل َي َتامَى َوالمْ َ َ�سا ِك ِ‬ ‫ذِي ا ْل � ُق � ْر َب��ى َوالجْ َ � ��ا ِر الجْ ُ � ُن��بِ َوال��َّ��ص��احِ ��بِ‬ ‫ِبالجْ َ ْنبِب « الن�ساء‪.‬‬ ‫‪ :2‬ال �ل ��ؤم يف ن���س�ي��ان ح�ق��وق�ه��ا و�أن �ه��ا‬ ‫بحاجة للنفقة‪ ،‬بحاجة مل�صروف �شهري �أو‬ ‫�أ�سبوعي و�إن كانت موظفة فالزوج اللئيم‬ ‫جت ��ده ي���ص��رف م��ن رات �ب��ه ع�ل��ى مالب�سه‬ ‫و�أ�صحابه وال يتذكر زوجته �إال يف العيد‪،‬‬ ‫ورمبا ال يتذكرها و�إن تذكرها َمنّ عليها‬ ‫مبا �أنفقه عليها طوال العام ون�سي حديث‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم ‪ »:‬كلكم راع‬ ‫وكلكم م�س�ؤول عن رعيته والرجل راع يف‬ ‫�أهله وهو م�س�ؤول عن رعيته «‪.‬‬ ‫‪:3‬الل�ؤم يف تف�ضيل الأوالد عليها‪.‬‬ ‫ف �ت��راه ي �� �س��ر لأوالده وي �خ �ف��ي ع��ن‬ ‫زوج�ت��ه بحجة �أن�ه��ا زوج��ة ولي�س لها �إال‬ ‫الثمن مم��ا ت��رك‪� ،‬أم��ا ال��ول��د فله الن�صف‬ ‫وه� ��ذا م�ن�ط��ق ال �ل �ئ��ام ول�ي����س م��ن منطق‬ ‫املح�سنني �أب� ��دا‪ ،‬ف�ل��رمب��ا مي��وت ويك�شف‬ ‫�سره بعد امل��وت لتفاج�أ ال��زوج��ة امل�سكينة‬ ‫بالأ�سرار العظام‪.‬‬ ‫‪ :4‬الل�ؤم يف اال�ستماع حلديث الآخرين‬ ‫وجت ��اه ��ل ح��دي �ث �ه��ا وو� �ص �ف��ه ب��ال �ت �ف��اه��ة‪،‬‬ ‫ول��رمب��ا ت�ك��ون حاملة ل�شهادة �أع�ل��ى منه‬ ‫لكنه الكرب وال�ل��ؤم‪ ،‬وال��زي��ادة يف ال�ل��ؤم �أن‬ ‫ي� أ�خ��ذ ب��ر�أي غريها وال يعتد بر�أيها و�إن‬ ‫ك��ان ر�أيها حكيما‪ ،‬ون�سي ا�ست�شارة النبي‬ ‫لأزواج ��ه و�أخ��ذه بر�أيهن كما يف ق�صة �أم‬ ‫امل�ؤمنني �أم �سلمة ر�ضي اهلل عنها والتي‬ ‫كان يف ر�أيها ال�صواب‪.‬‬ ‫‪ :5‬ال � �ل � ��ؤم يف �أال ي �� �س �ت ��أذن زوج �ت��ه‬ ‫عند �سفره ويبت ق��راره يف البيت فج�أة‪،‬‬ ‫ويفاجئها بالبعاد ول��رمب��ا علم ال�صحب‬ ‫وال ��ول ��د ق �ب�ل�ه��ا؛ وه� ��ذا ح ��ال ال �ل �ئ��ام من‬ ‫الرجال‪ ،‬ون�سي قول النبي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم ‪� »:‬أك�م��ل امل�ؤمنني �إمي��ان��ا �أح�سنهم‬ ‫خلقا وخياركم خياركم لن�سائهم «‪ ،‬وقوله‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم ‪ »:‬خريكم خريكم‬ ‫لأهله و�أنا خريكم لأهلي «‬ ‫م��ا �أج�م��ل �أن يبتعد ال ��زوج ع��ن هذه‬ ‫ال�صفات ليكتب مع املح�سنني والكرام‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫عبده �أي�ضا‪ ،‬فقد ّ‬ ‫متت ال�سيطرة على ثالث‬ ‫مدافع ‪ 130‬ذات التغطية النارية الكثيفة‪،‬‬ ‫ول�ك�ن�ه��ا حت�ت��اج �إىل ذخ�ي�رة غ�ير متوفرة‬ ‫متوقعا احل�صول عليها من خم��ازن خان‬ ‫طومان التي مت اال�ستيالء عليها يف حلب‪.‬‬ ‫واطلعنا على جزء من الت�صنيع املحلي‬ ‫الل ��وي ��ة‪ .‬وي �ت �ن��وع ه��ذا‬ ‫ل �ل �ث��وار ع�ن��د �أح ��د أ‬ ‫الت�صنيع بني القنبلة اليدوية الب�سيطة‬ ‫الف� ��راد والأل �غ��ام اجل��داري��ة التي‬ ‫و�أل �غ��ام أ‬ ‫ت�ستخدم لالقتحام‪ ،‬و�صوال �إىل ال�صواريخ‬ ‫ال �ت��ي ي���ص��ل م��داه��ا لب�ضعة ك�ي�ل��وم�ترات‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫ويف كتيبة امل�شاة بريف حلب‪ ،‬والتي‬ ‫تتبع ل��واء التوحيد ومت ال�سيطرة عليها‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬اطلعنا هناك على عدد من‬ ‫دبابات تي ‪ 52‬ت�ستع ّد للقتال يف اجلبهات‪.‬‬ ‫دبابات بحوزة الثوار‬ ‫ويف تل رفعت القريبة من مطار منغ‬ ‫الع�سكري ال��واق��ع حت��ت �سيطرة النظام‪،‬‬ ‫رافقنا م���س��ؤول بكتيبة ال��دب��اب��ات يف ل��واء‬ ‫التوحيد �إىل نقطة ع�سكرية قريبة من‬ ‫املطار‪.‬‬ ‫ويف مكان حمدد بريف حلب ال�شمايل‬ ‫قرب املطار �أزاح لنا �أغ�صان الزيتون التي‬ ‫ّ‬ ‫تغطي دب��اب��ة م��ن ن��وع ت��ي ‪ 72‬وق��ال لنا �إنّ‬

‫هناك دبابات �أخ��رى وم��ن بينها دبابة تي‬ ‫الح��دث يف الرت�سانة ال�سورية بحوزة‬ ‫‪ 82‬أ‬ ‫ال �ث��وار‪ ،‬لكنه ق��ال �إ ّن�ه��ا على خ��ط اجلبهة‬ ‫الأول ت �� �ش��ارك يف ح �� �ص��ار امل� �ط ��ار‪ ،‬وم��ن‬ ‫اخلطورة مبكان علينا الو�صول �إليها‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أنّ كتيبته حت ��اول �إ� �ص�لاح‬ ‫خم�س دبابات معطوبة من طرازات تي ‪52‬‬ ‫وتي ‪ 62‬للم�شاركة يف عمليات الثوار‪ ،‬ولكنه‬ ‫طلب م� ّن��ا ع��دم ك�شف م�ك��ان �إ� �ص�لاح هذه‬ ‫الدبابات حتى ال تتعر�ض للق�صف‪.‬‬ ‫�أ ّما العقيد عبد اجلبار العكيدي قائد‬ ‫املجل�س الع�سكري الثوري ملحافظة حلب‬ ‫ف��أ ّك��د �أنّ «ال��ذخ�يرة ن�شرتيها م��ن ال�سوق‬ ‫ال��س�ل�ح��ة التي‬ ‫ال �� �س��وداء»‪ ،‬و�أ� �ش��ار �إىل �أنّ أ‬ ‫ّ‬ ‫ا�ستوىل عليها الثوار ال ت��وازي �إال القليل‬ ‫من خمزون �أ�سلحة الن��ام يف كل �سوريا‪.‬‬ ‫ورغ��م �أ ّن ��ه متفائل بالن�صر القريب‬ ‫على النظام‪ ،‬فهو يعتقد �أنّ ح�سم املعركة‬ ‫معه يتط ّلب الدعم بال�سالح واملال‪.‬‬

‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫د‪�.‬أحمد نوفل‬

‫منبر السبيل‬

‫بصراحة‬

‫من املسؤول‬

‫مقتل البوطي ‪1‬‬ ‫‪ -1‬قدْر البوطي وقدَره‪.‬‬ ‫ك��م �أح��زن �ن��ا �أن ت�ك��ون ن�ه��اي��ة ال�ب��وط��ي ه��ذه‬ ‫ال �ن �ه��اي��ة‪ .‬وك ��م �آمل �ن��ا �أن ي�ق�ت��ل يف ظ ��رف ملتب�س‬ ‫كالظرف الذي قتل فيه!‪.‬‬ ‫لقد عا�ش حياة �إ�شكالية ومات ميتة �إ�شكالية‪.‬‬ ‫ك��م م � ��ؤمل �أن ي�ح���س��ب ع ��امل ع�ل��ى ط��اغ �ي��ة! وك��م‬ ‫ه��و ف�ت�ن��ة ل�ل�ج�م�ه��ور �أن ي ��رى ال �ع��امل ال�ن�ح��ري��ر‬ ‫مدافعاً عن جم��رم كبري وطائفي حقري‪ ،‬وعميل‬ ‫لال�ستعمار وال�صهيونية‪� ..‬أجري!‬ ‫العالمِ على خطى الأنبياء يخرج النا�س من‬ ‫الظلمات �إىل ال�ن��ور‪ .‬ال من يقذف بهم يف مهم ٍة‬ ‫وديجور!‬ ‫العامل الرباين احلق من يجلي للنا�س احلق‪،‬‬ ‫ال من يلب�س الباطل باحلق فال يعود يرى �أو يعلم‬ ‫حق من باطل وال باطل من حق‪.‬‬ ‫و�إمنا �آملنا و�أحزننا �أن البوطي من �أعلم علماء‬ ‫ال�شام �إن مل يكن من �أعلم علماء العامل العربي‪،‬‬ ‫ب��ل م��ن �أع�ل��م علماء ال�ع��امل الإ��س�لام��ي‪ .‬فللرجل‬ ‫ع�شرات امل�ؤلفات القيمة والكتب العلمية النافعة‬ ‫وال��درو���س اجلامعة احل��ا��ش��دة‪ ..‬ويكفي �أن نذكر‬ ‫فقه ال�سرية‪ ،‬وك�برى اليقينيات الكونية‪ ،‬وال��رد‬ ‫على املاديني والعلمانيني‪..‬‬ ‫و�أما لغته فعالية متمكنة متميزة ذات ر�سوخ‬ ‫وجمال وبيان رائ��ع‪ .‬ولكن النا�س ملا ر�أت منه ما‬ ‫ر�أت �أح��رق��ت كتبه بقطع النظر عما حت��وي من‬ ‫معان وكنوز! وامتنعت املكتبات عن بيع كتبه‪.‬‬ ‫ولن نتكلم عن منزلته العلمية ب�صورة وفية‬ ‫يف هذه العجالة‪.‬‬ ‫ف��ر��س��ال�ت��ه ل �ل��دك �ت��وراة يف ��ض��واب��ط امل�صلحة‬ ‫يف ال �� �ش��ري �ع��ة الإ� �س�ل�ام �ي��ة‪ ،‬م ��ن �أن � ��در ال �ب �ح��وث‬ ‫وال��درا��س��ات‪ ..‬وق��د ك��ان عميد ال�شريعة ل�سنوات‪.‬‬ ‫وط ��اف ال �ع��امل ��ش��رق�اً وغ��رب �اً ي �ق��دم امل�ح��ا��ض��رات‬ ‫والدرو�س والبحوث والندوات وامل�ؤمترات‪.‬‬ ‫ه ��ذا ك �ل��ه � �ش��يء‪ .‬و�أن ن ��زن م��واق��ف ال��رج��ل‬ ‫ال�سيا�سية والفكرية يف احلياة العملية وما مي�س‬ ‫ال�ن��ا���س وح�ي��ات�ه��م‪ ،‬لنعرف ال���ص��واب م��ن اخل�ط��أ‪،‬‬ ‫واحل��ق من الباطل‪ ،‬فهذا �شيء �آخ��ر‪ .‬وال يحملنا‬ ‫�أم ��ر امل�ج��ام�ل��ة ع�ل��ى ق��ول كلمة ال�ب��اط��ل �أو غمط‬ ‫احلق والتغا�ضي عنه‪.‬‬ ‫فمواقف ال�شيخ من قادة �سوريا كانت يف غاية‬ ‫ال�سوء‪ .‬ولن تنفع الذرائع‪ ،‬وال التربيرات‪ ،‬فهذه‬ ‫تقال وتعر�ض‪ ،‬عند اهلل‪ ،‬فتقبل �أو ال تقبل‪ ،‬هذا‬ ‫عمله �سبحانه‪� ،‬أما نحن فم�أمورون �أن نفهم و�أن‬ ‫نبني و�أن نقول ما نعتقد �أن��ه احل��ق‪ .‬وق��د يقال‪:‬‬ ‫�إن ال�شيخ ق��ال م��ا يعتقد �أن��ه احل��ق‪ ،‬وق��د يخطئ‬ ‫وقد ي�صيب‪ .‬وال ب�أ�س �أن يقال هذا‪ .‬لكن وراء هذا‬ ‫القول حقاً مو�ضوعياً ال بد �أن يعرف وال يجهل‪،‬‬ ‫وي��ذك��ر ف�لا ين�سى‪ ،‬وي�شهر ف�لا يطم�س‪ .‬واحل��ق‬ ‫�أن العالمِ يف الأر���ض من معامل احل��ق‪ ،‬به يعرف‬ ‫ال�صواب‪ ،‬ويتجنب الزلل‪ .‬ف�أن يكون هو �أر�ضاً زلقة‬ ‫تزل فيها الأقدام وتتوه الأفهام فهذا ما ال ينبغي‬ ‫بحال �أن يكون‪.‬‬ ‫و�أم��ا ال�ت��ذرع لل�شيخ ب�أنه مكره‪ ،‬فهل ا�ستمر‬ ‫الإك� ��راه ثلث ق��رن؟ ه��ذا م��ا ال يت�صور‪ .‬فموقف‬

‫ال���ش�ي��خ م��ن ال �ث��ورة ع�ل��ى ح��اف��ظ م �ع��روف‪ .‬فقد‬ ‫خط�أها‪ .‬وهذا قد يقال عنه اجتهاد‪ .‬لكن املبالغة‬ ‫يف ت�سفيه الر�أي القائل باجلهاد �ضده‪ ،‬واملبالغة يف‬ ‫الدفاع عن النظام واعتباره �أنه من «ويل الأمر»‬ ‫الذين جتب طاعتهم‪ ،‬وال يجوز اخلروج عليهم �إال‬ ‫�إذا ر�أى النا�س كفراً بواحاً‪ .‬وما هو الكفر البواح‬ ‫�أكرث مما كان عليه حافظ؟ ول�ست �أبرر لأحد �أن‬ ‫يثور �أو ال يثور‪ .‬لكن تطبيق م�صطلحات ال�شرع‬ ‫ع�ل��ى �أو�� �ض ��اع غ�ي�ر ��ش��رع�ي��ة ف �ه��ذا خ �ل��ل‪ ،‬وت�ن��زي��ل‬ ‫للتنزيل يف غ�ير م�ن��ازل��ه وحم��ا ّل��ه! و�أن ي�ق��ال يف‬ ‫ت��أب�ين �أم ح��اف��ظ يكفيك ذخ��راً عند اهلل يدخلك‬ ‫اجلنة �أنك �أجنبت حافظ الأ�سد!‬ ‫وتربير ال�سجود ل�صورة ب�شار وقيا�سها على‬ ‫�سجادة ال�صالة! فهذا ال يقبل وال يعقل وال ينقل!‬ ‫وال ي�صلح فيه ال قيا�س وال مقاي�سة! ف�أين هذا‬ ‫من هذا؟ �أين �أ�سجد لب�شار من �أ�سجد على �صورة‬ ‫ب�شار!؟ و�إن بررنا هذا‪ ،‬فكيف نربر ال �إله �إال ب�شار!‬ ‫�أهذا �أي�ضاً يقا�س على ال�سجادة؟‬ ‫الع� ��زة م �ن��ازل ال�ن��ا���س و�أق ��داره ��م ال‬ ‫ي��ا �أي �ه��ا أ‬ ‫يجوز �أن تعلو على احل��ق و�إح�ق��اق احل��ق‪ .‬وبالغاً‬ ‫ما بلغ الأ�شخا�ص‪ ،‬فهم ي�ؤخذ من �أقوالهم ويرد‬ ‫عليهم‪ ،‬ول�سنا حري�صني –علم اهلل‪ -‬على جترمي‬ ‫�أح��د �أو جتريح �أح��د‪ .‬و�إمن��ا حر�صنا –�شهد اهلل‪-‬‬ ‫�أن يحق احلق ويبطل الباطل‪.‬‬ ‫قدْر ال�شيخ عظيم و َقدَر ال�شيخ �أن يقتل على‬ ‫يد غدار لئيم زنيم‪ .‬قدْر ال�شيخ الكبري كبري لكن‬ ‫خط أ� ال�شيخ وزلته على قدر منزلته‪ .‬فخط�أ العامي‬ ‫لي�س كخط أ� العامل املجتهد املربي الرباين‪.‬‬ ‫واخل �ط � أ� خ �ط � أ� ع�ل��ى ك��ل ح ��ال‪ ،‬ل�ك��ن ج��ري��رة‬ ‫اخل �ط ��أ ت�ع�ظ��م ب�ع�ظ��م ق��در ال �ع��امل ال ��ذي وق��ع يف‬ ‫الم ��ام �أح�م��د رح�م��ه اهلل‪ ،‬يف‬ ‫اخل �ط ��أ‪� .‬أر�أي� ��ت �إىل إ‬ ‫فتنة خلق ال�ق��ر�آن‪ ،‬عندما وق��ف يف وج��ه حكام ما‬ ‫زال فيهم بقية من دين لي�سوا كه�ؤالء املجرمني‬ ‫ال �ط��ائ �ف �ي�ين‪ ،‬وم ��ع ه ��ذا راج �ع ��ه ب�ع����ض ال�ع�ل�م��اء‬ ‫املخل�صني يف الرتخ�ص لينجو بنف�سه لأن الأمة‬ ‫بحاجة �إليه و�إىل علمه‪ .‬فقال للذي راجعه‪ :‬انظر‬ ‫من �شباك ال�سجن م��اذا ت��رى؟ ق��ال‪� :‬أرى خالئق‬ ‫ينتظرون كلمتك‪ .‬فقال‪ :‬هل �أُ ِ�ض ّل ه��ؤالء لأجنو‬ ‫�أنا بنف�سي؟ و�إمنا �أنقل الق�صة بلفظي من حفظي‬ ‫وال �أ�ستوثق من الألفاظ فل�ست ب�صدد بحث مدقق‬ ‫حمقق منمق!‬ ‫�أيها الأحباب‪ .‬ولي�س مفتاح اجلنة ب�أيدينا وال‬ ‫ب�أيدي �أحد‪ ،‬وال مفتاح النار كذلك‪ ،‬حتى ندخل يف‬ ‫�أيهما من ن�شاء �أو �أن نخرج منهما من ن�شاء‪ ،‬ول�سنا‬ ‫حري�صني على �إخ ��راج ع��امل م�سلم م��ن حظرية‬ ‫الدين‪ ،‬وال نحكم عليه‪� ،‬إمن��ا نحكم على ت�صرفه‬ ‫وموقفه‪ ،‬مثلما وق��ف ه��و م��ن غ�يره �إذ خط�أهم‪،‬‬ ‫فلماذا يحق له �أن يخطئ غريه‪ ،‬وال يحق لغريه‬ ‫�أن ي�صوبه �أو يخطئه؟‬ ‫التع�صب م��ذم��وم لل�شخ�ص و� �ض��ده‪ .‬واحل��ق‬ ‫�أحق باالتباع وال �أقول التع�صب له‪ ،‬و�إمنا التم�سك‬ ‫به‪ ،‬بدل التع�صب لأ�شخا�ص مهما عظمت �أقدارهم‬ ‫العلمية‪ .‬وعلى كل حال‪« .‬فاهلل يحكم بينهم يوم‬ ‫القيامة فيما كانوا فيه يختلفون» البقرة ‪.113‬‬

‫عن هذا يا شعب‬ ‫فلسطني؟!‬ ‫‪ -2‬لي�س �أحد فوق ال�شرع‪.‬‬ ‫�أمل يحكم القر�آن على ت�صرفات بع�ض الأنبياء‬ ‫باخلط�أ؟ �أمل يقل عن يون�س عليه ال�سالم‪« :‬فلوال‬ ‫�أن ��ه ك��ان م��ن امل�سبحني للبث يف بطنه �إىل ي��وم‬ ‫يبعثون» ال�صافات ‪� .144-143‬أمل يقل ع��ن نوح‬ ‫عليه ال�سالم‪« :‬فال ت�س�ألن ما لي�س لك به علم �إن‬ ‫�أعظك �أن تكون من اجلاهلني» هود‪� .‬أمل يخاطب‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم كما خاطب �إخوانه من‬ ‫النبيني �إذ قال‪« :‬ولقد �أوحي �إليك و�إىل الذين من‬ ‫قبلك لئن �أ�شركت ليحبطن عملك ولتكونن من‬ ‫اخلا�سرين» الزمر‪� .65‬أمل يخاطب القر�آن ن�ساء‬ ‫النبي ب�أن عقاب الواحدة منهن م�ضاعف �إن �أتت‬ ‫بفاح�شة؟ «يا ن�ساء النبي من ي�أت منكن بفاح�شة‬ ‫مبينة ي�ضاعف لها العذاب �ضعفني» الأح��زاب‪.30‬‬ ‫�أمل يخاطب ال �ق��ر�آن ال�صحابي حاطب فيقول‪:‬‬ ‫«ي��ا �أيها الذين �آمنوا ال تتخذوا ع��دوي وعدوكم‬ ‫�أولياء‪� »..‬إىل �آخر الآيات‪.‬‬ ‫وه ��ل ال���ص�ح��اب��ي ي��راج��ع وال���ش�ي��خ ال راد ملا‬ ‫يقول وال يجوز �أن ي��راج��ع؟ لكن ال�س�ؤال املحري‬ ‫هو‪ :‬ما الذي حمل ال�شيخ على ركوب هذا املركب‬ ‫الوعر؟ ما الذي جعل ال�شيخ يتطاول على العلماء‬ ‫ك��ال�ق��ر��ض��اوي وغ �ي�ره‪ ،‬وي �ق��ف حم��ام��ي دف ��اع عن‬ ‫الأ�شقياء الزنادقة املجرمني العتاة الطاغني؟‬ ‫�أع�ت�ق��د �أن وراء ذل��ك ع��دة ع��وام��ل ل�ع��ل من‬ ‫بينها‪� :‬شدة اعتداد ال�شيخ بعلمه وبر�أيه وبنف�سه‪،‬‬ ‫حتى بات يتوهم �أنه م�صدر احلق واحلقيقة!‬ ‫والأم� ��ر ال �ث��اين ��ش��دة ك��ره ال���ش�ي��خ ل�ل�إخ��وان‬ ‫جعلته يتطرف يف مواقفه‪ ،‬ويقف بحدة يف م�ضادة‬ ‫م��واق�ف�ه��م‪ .‬وق��د ع��رف��ت ع ��دداً مم��ن حملهم ك��ره‬ ‫الإخوان على اللدد يف اخل�صومة بل الفجور فيها‬ ‫�أحياناً‪.‬‬ ‫و�أمر ثالث �أن ال�شيخ منذ ثلث قرن مثل هذا‬ ‫امل��وق��ف و�صعب عليه ال�تراج��ع وتخطئة نف�سه‪،‬‬ ‫واحلكم على تاريخه بال�شطب‪ ،‬لأن اخلط أ� الذي‬ ‫ال��س��د فظيع �شنيع‪ ،‬وال�تراج��ع‬ ‫ارتكبه بتمجيد أ‬ ‫عنه موجع م�ؤمل ال يطيقه �إال متجرد متاماً و�أنى‬ ‫هذا؟‬ ‫و�أمر رابع فيما �أرى الثقافة الدينية النظرية‬ ‫الهائلة مع قاعدة �ضحلة يف وعي الواقع وقد وقف‬ ‫علماء بلدان �إ�سالمية عدة مواقف �سيئة يف �أكرث‬ ‫من بلد يف �أكرث من ظرف‪ .‬ولذا ف�إن وعي الواقع‬ ‫وح�سن تنزيل التنزيل على ال��واق��ع �أم��ر يف غاية‬ ‫الأهمية وال�ل��زوم‪ .‬وتبقى ق�ضايا معلقة خطرية‬ ‫من مثل من قتل البوطي؟ وهذا ما �سنحاوله يف‬ ‫حلقة قادمة ب�إذن اهلل‪.‬‬

‫د‪�.‬أحمد ال�شوابكة‬

‫ما أجمل أن تسمى األشياء بأسمائها‬ ‫لي�س العيب يف الأ�شخا�ص وال احل ّل عندهم‪،‬‬ ‫ب��ل بالطريقة ال�ت��ي ك��ان��ت وم��ا زال��ت معتمدة يف‬ ‫ت�شكيل وزاراتنا على النحو الذي ت�ش ّكل فيه‪ ،‬فهي‬ ‫امل���س��ؤول��ة ع��ن احل��ال��ة امل�تر ّدي��ة ال�ت��ي و��ص��ل �إليها‬ ‫احل ��ال وه��ي ح��ال��ة غ�ير م�سبوقة م��ن االن �ح��دار‬ ‫امل� ��ر ّوع ال ��ذي جت��ده يف ك��ل جم��ال وتلم�سه حيث‬ ‫اجتهت‪.‬‬ ‫�إنّ �أ�سلوب ت�شكيل وزاراتنا القائم على تعيني‬ ‫�أ�شخا�ص عن طريق التزكية وال�ضغط والفر�ض‬ ‫واملعرفة‪ ،‬حتى ولو كان بينهم مبدعني‪ ،‬فلن ن�صل‬ ‫من خالله �إىل وزارات ذات م�س�ؤوليات م�شرتكة‬ ‫ق�صرت وتثاب وت�شكر‬ ‫وحمدّدة حتا�سب وتعاقب �إن ّ‬ ‫�إن جنحت‪.‬‬ ‫ورغم حالة الرتدّي املتوالية‪ ،‬فلم ن�سمع عن‬ ‫م�ساءلة رئي�س �أو وزير و�إجراء حماكمات و�صدور‬ ‫�أحكام وعقوبات رغم �أنّ الواقع ي�ستدعي الكثري‬ ‫م��ن ذل��ك‪ ،‬ب��ل م��ا ن��راه ون�سمعه غ�ير ذل��ك متاماً‪،‬‬ ‫ورغم ف�شل الكثريين يف مواقعهم �إ ّال �أنّ فر�صهم‬

‫مم��ا ينبئ‬ ‫ل�ل�ت��دوي��ر وال�ت�ج��دي��د ق��ائ�م��ة ومم�ك�ن��ة‪ّ ،‬‬ ‫ع��ن م��زي��د م��ن ح��االت ال�ب��ؤ���س وال�شقاء واملعاناة‬ ‫التي طالت الأك�ثري��ة العاثرة م��ن فئات ال�شعب‬ ‫وطبقاته‪.‬‬ ‫مع �أنّ الو�صفة لكل هذه الأوجاع والأمرا�ض‬ ‫�سهلة ومعروفة ويف متناول اليد‪� ،‬إ ّال �أنّ العزمية‬ ‫والإرادة قا�صرتان ع��ن الو�صول �إليها وتناولها‬ ‫الم��ور يف ن�صابها‪ .‬والبديل لهذه احلالة‬ ‫وو�ضع أ‬ ‫و�صفات م ��ز ّورة ن�سمع عنها ون�شاهدها ع�بر ما‬ ‫يجري من حم��اورات وم�شاورات ولقاءات منذ ما‬ ‫يزيد عن �شهر من �أجل ت�شكيل ما يطلق عليه زوراً‬ ‫وبهتاناً وزارة برملانية �أو �شبه برملانية‪.‬‬ ‫�إنّ ال� ��وزارة ال�برمل��ان�ي��ة احل � ّق��ة ال�ت��ي يعرفها‬ ‫ال �ق��ا� �ص��ي وال � ��داين وامل �ب �ت��دئ و� �ص��اح��ب اخل�ب�رة‬ ‫وال�ت��ي ال مت��تّ ب�صلة �إىل م��ا ي��دور على الأل�سنة‬ ‫الي� ��ام‪ ،‬ه��ي بب�ساطة متناهية‬ ‫والأروق� ��ة يف ه��ذه أ‬ ‫تلك النابعة من برملان منتخب على �أ�س�س حزبية‬ ‫�سيا�سية وبراجمية‪ ،‬يتولىّ احلزب الفائز مبفرده‬

‫�أو مت�آلفاً مع غريه �أمر ت�شكيلها لإنفاذ الربنامج‬ ‫الذي مت انتخابه على �أ�سا�سه‪ .‬وبعد نهاية مدّته‬ ‫يحا�سب‪� ،‬إن مل يكن قانونياً وق�ضائياً‪ ،‬فعلى يد‬ ‫ال�شعب �صاحب ال�سلطة العليا وال��والي��ة العامة‬ ‫يف التجديد لهذه احلزب �أو �إق�صائه‪ ،‬ما عدا ذلك‬ ‫فهو �إ��ض��اع��ة للوقت و�ضحك على النا�س الذين‬ ‫ي�ست�أهلون غري هذا الأ�سلوب وهذه املمار�سات‪� .‬أال‬ ‫ي�ستحقّ �شعبنا حكومة مت ّثله بحق وتنطق با�سمه‬ ‫ب�صدق وتخدمه ب�أمانة و�إخال�ص؟!‬ ‫و�أختم بتعليق لأحد �أعيان املجتمع يف برنامج‬ ‫�إذاعي على الهواء عندما �سئل عن ال�سبب يف ت�أخر‬ ‫ت�شكيل وزارتنا‪ ،‬ف�أجاب ب�أ ّنه جرت ال�سنة والعادة‬ ‫تع�سرت والدة ام��ر�أة حامل �أن يقر�أ عندها‬ ‫�إذا ما ّ‬ ‫ب�سورة «م��رمي»‪ ،‬فدعا �إىل االكثار من قراءة هذه‬ ‫الي��ام‪ ،‬لع ّل اهلل ّ‬ ‫ال�سورة يف هذه أ‬ ‫يفك ع�سر والدة‬ ‫وزارتنا‪.‬‬

‫�سمعنا وم�ع�ن��ا �شعب فل�سطني ك�ل��ه ع��ن �أخ �ب��ار ت�ق��ول �إنّ‬ ‫حمادثات الوحدة الوطنية الفل�سطينية قد بد�أت و�أنّ الفريقني‬ ‫يقومان بحوارات ولقاءات يومية من �أجل �إنهاء عملية الو�صول‬ ‫�إىل ات�ف��اق‪ ،‬ومل يبق �إ ّال نقطة واح ��دة تتعلق بال�سجناء عند‬ ‫الطرفني‪ ،‬و�أنّ جلنة ق��د ت�ش ّكلت م��ن اجلانبني لت�شرف على‬ ‫عملية الإف ��راج ع��ن املعتقلني ل��دى اجل�م�ي��ع‪ .‬ح��دث ه��ذا عدة‬ ‫م��رات و�شحذ اجل�نرال عمر �سليمان ال��ذي �أ�صبح رئي�سا مل�صر‬ ‫مدة ‪� 24‬ساعة‪ ،‬و�شحذ عزمه ليتولىّ رئا�سة م�صر وليح ّل م�شكلة‬ ‫ال�ن��زاع يف فل�سطني‪ ،‬وف�ج��أة وب�لا تف�سري دون مقدمات تويف‬ ‫الرجل ال�صامت مثريا حول وفاته ت�سا�ؤالت عديدة‪ ،‬الذي مل‬ ‫يكن يتمتع مب�صداقية لدى طريف ال�شعب الفل�سطيني ومات‬ ‫بخريه و�شره وبقي حيا وحبي�سا لدى امل�ست�شفيات عجوز م�صر‬ ‫الرئي�س املقال ح�سني مبارك وفقد حممود عبا�س �أن�صاره يف‬ ‫م�صر‪� ،‬سواء كانوا ممثلني يف عمر �سليمان �أو ح�سني مبارك‪،‬‬ ‫وب��ات ي�ضيق ذرع��ا برعاية م�صر وه��و ال يريد حكما ع��دال يف‬ ‫مما �أدّى �إىل بطء احلركة يف‬ ‫النزاع بينه وبني حركة حما�س‪ّ ،‬‬ ‫عملية �إنهاء ال�صراع‪ ،‬ولقد كان الرئي�س املنتخب حممد مر�سي‬ ‫يتو�صال �إىل حل‬ ‫ح��ازم��ا يف طلبه م ��ؤخ��را م��ن ال�ط��رف�ين ك��ي ّ‬ ‫للنزاع بينهما ب�صورة نهائية‪ ،‬ولهذا حت ّرك اجلانبان بجد ّية �إىل‬ ‫�أن حتدّثت الأخبار عن زي��ارة الرئي�س الأمريكي �أوباما قريبا‬ ‫�إىل فل�سطني املحتلة‪ ،‬ف�أوقف عبا�س كل املحادثات مع حما�س‪.‬‬ ‫وهذا يعني‪ّ � ،‬إما �أ ّنه ال يريد حال للم�شكلة ويريد �أن يوا�صل‬ ‫�أ�سلوبه امللتوي كي يظ ّل يدّعي �أم��ام العامل كله �أ ّن��ه الرئي�س‬ ‫ال�شرعي الوحيد ل�شعب فل�سطني رغ��م ا ّدع��ائ��ه ب��أ ّن��ه زاه��د يف‬ ‫البقاء رئي�سا ورغ��م �أنّ الد�ستور الفل�سطيني مينعه من ذلك‬ ‫وهو ي�ضرب عر�ض احلائط بهذا املنع‪ ،‬طاملا بقيت معظم دول‬ ‫ال�ع��امل تعرتف ب��ه وح��ده رئي�سا لفل�سطني‪ ،‬و� ّإم ��ا �أ ّن��ه يخ�شى‬ ‫م��ن ق��رب نظام احلكم يف م�صر م��ن حركة حما�س‪ ،‬وبالتايل‬ ‫�سيحرمه م��ن تعاطف النظام امل�صري معه وي��ري��د �أن يطيل‬ ‫فرتة حكمه �إن �أمكنه ذلك‪ .‬و�سمعة الرئي�س عبا�س يف امل�صداقية‬ ‫�إذا حتدّث م�شهورة لدى الكثريين‪ ،‬حتى بخ�صو�ص انتخابات‬ ‫قيادة فتح التي ظهرت يف امل�ؤمتر ال�ساد�س يف فل�سطني املحتلة‪،‬‬ ‫فالرجل يريد �أن يظ ّل رئي�سا وحيدا لفل�سطني ب�أيّ و�سيلة‪ ،‬وال‬ ‫يوجه �إليه اجلميع االنتقادات والتهم اجلارحة‪ ،‬وها‬ ‫يه ّمه �أن ِّ‬ ‫نحن مل نعد ن�سمع �شيئا عن �أخبار حمادثات امل�صاحلة‪ ،‬ولقد‬ ‫الع�لان عن االنتخابات الفل�سطينية‬ ‫ت�سبب هذا الأ�سلوب يف إ‬ ‫ثم ت�أجيلها رغم �أ ّنه مل يعد �أمامها �شيء يذكر من العراقيل‪.‬‬ ‫ت�سبب هذا الأ�سلوب يف ردود فعلية يائ�سة لدى �شعب فل�سطني‬ ‫الذي مل يعد يثق يف م�صداقية ال�سلطة الفل�سطينية ومل يعد‬ ‫يهتم كثريا مبا ي�تردد على ل�سانها وبا�سمها من وع��ود‪ ،‬وهذا‬ ‫يو�ضح لنا ال���ش��رك ال��ذي �أوق�ع�ن��ا فيه ال�سيد حم�م��ود عبا�س‬ ‫ورجاله الذين �أ�صبحوا يف ليلة و�ضحاها م�س�ؤولني يف ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية بعد �أن ا�ست�شهد القادة الأوائل �أمثال يا�سر عرفات‬ ‫و�صالح خلف وحممد يو�سف النجار واملهند�سان عبد الفتاح‬ ‫حمود وكمال عدوان و�أبو علي �إياد واللواء �سعد �صايل وخالد‬ ‫احل�سن و�أتباعهم من الرجال املخل�صني‪ ،‬ومل يب َق �إ ّال فاروق‬ ‫مم��ن ك ّبلت �سلطة عبا�س �أيديهما‬ ‫ال�ق��دوم��ي وحم�م��د غنيم ّ‬ ‫مب�ساعدة ال�صهاينة‪ ،‬وبقي الآالف من الرجال الأف��ذاذ الذين‬ ‫ال ي�ستطيعون ال�ت�ح��رك وق��د ح��رم��وا م��ن امل��ال وال �ق��درة على‬ ‫التحرك‪.‬‬ ‫ونقولها بكل �صراحة‪� ،‬إنّ حركة فتح ال تزال متتلك خمزونا‬ ‫�ضخما م��ن ال��رج��ال امل��ؤم�ن�ين ب��ال�ث��ورة وم�ق��اوم��ة «�إ��س��رائ�ي��ل»‪،‬‬ ‫ومن بني هذا املخزون �شبان ورجال �أ�شداء �أقوياء حمرومون‬ ‫من ال�سالح وامل��ال ال��ذي ي�ش ّكل ع�صب ال�ث��ورة ووق��وده��ا الذي‬ ‫يتوهّ ج في�شحذ عزائم ال�شبان املقبلني الواعدين‪ ،‬ولكن ه�ؤالء‬ ‫يحتاجون �إىل م��ن يقودهم �إىل �أت��ون ال�ث��ورة ب��دال م��ن وج��ود‬ ‫نخبة مثبطة �شاخت �أو ت�س ّرب �إليها الي�أ�س �أو �أ ّنها يف حاجة �إىل‬ ‫ال�سالح الذي �أ�صبح مقيدا ومرميا كالنفايات يف خمازن الثورة‬ ‫وال�سلطة‪ .‬وم��ا ع��اد هناك اهتمام بالتدريب �أو التثقيف‪ ،‬وما‬ ‫عادوا يتحدثون عن الثورة وجتديدها و�إ�شعال جذوتها وبقيت‬ ‫حما�س واجل�ه��اد يف مواجهة عملية مع التدريب واال�ستعداد‬ ‫يواجهان معا جي�ش «�إ�سرائيل» مبا �أع�دّوا من ال�سالح املتجدد‬ ‫و�أ��س��ال�ي��ب ال�ق�ت��ال‪ ،‬متحملني ق���س��وة احل���ص��ار و��ض�ي��ق العي�ش‬ ‫و�أح �ق��اد اخل���ص��وم ال��دج��ال�ين وم�ع�ه��م ع��دد ك�ب�ير م��ن ال�شبان‬ ‫املخل�صني‪� ،‬أمثال ق��وات النا�صر �صالح الدين ومن �أبناء فتح‬ ‫الذين مل يفقدوا �إميانهم بالثورة ومواجهة اليهود املجرمني‪،‬‬ ‫وم��ا زال��ت املعركة بيننا وب�ين ال�صهاينة م�ستمرة والن�صر �آت‬ ‫ال حم��ال��ة‪ ،‬ط��امل��ا �أنّ �أب�ن��اءن��ا ي��وا��ص�ل��ون الإع� ��داد واال��س�ت�ع��داد‪،‬‬ ‫الع��داء ويف‬ ‫و�أنّ الرعب ي�ش ّكل ال�سو�س ال��ذي ينخر يف عزائم أ‬ ‫ع�ضد كل قادة «�إ�سرائيل»‪ ،‬وها هو اجلرنال باراك قد غدا �أول‬ ‫الهاربني واحلمد هلل رب العاملني‪.‬‬ ‫�أال فلنك�شف امل�ع��وق�ين ون�ت�رك لل�شعب ح�سابهم‪ ،‬ولتكن‬ ‫للحقيقة كلمتها بعد و�ضوحها‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫افتتاح اجلولة ‪ 19‬لدوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫تعادل املنشية مع الريموك سلبا والصريح يتقدم خطوة‬ ‫مؤثرة ويدفع بشباب الحسني نحو الهبوط‬ ‫ال�سبيل – جواد �سليمان ويعقوب احلو�ساين‬ ‫ت �ق��دم ال���ص��ري��ح خ �ط��وة م � ؤ�ث��رة ع�ل��ى ��س�ل��م ت��رت�ي��ب ف ��رق دوري‬ ‫املنا�صري املحرتفني و�أ�ضاف ‪ 3‬نقاط ثمينة لر�صيده �سعياً للمحافظة‬ ‫على موقعة يف دوري الأ�ضواء للمو�سم القادم‪ ،‬وذلك بعد فوزه على‬ ‫�ضيفه �شباب احل�سني بهدف دون مقابل �سجله الالعب هاين الطيار‬ ‫يف الدقيقة (‪ )55‬من عمر املباراة التي جمعت الفريقني ع�صر ام�س‬ ‫على �ستاد االمري ها�شم بالرمثا يف افتتاح اجلولة التا�سعة ع�شر‪.‬‬ ‫ورفع ال�صريح ر�صيده لـ ‪ 19‬نقطة متقدما للمركز الثامن م�ؤقتاً‪،‬‬ ‫فيما دفعت اخل�سارة فريق �شباب احل�سني اىل الهبوط والعودة مل�صاف‬ ‫ان��دي��ة ال��درج��ة االوىل حيث جتمد ر��ص�ي��ده عند ‪ 5‬ن�ق��اط يف املركز‬ ‫الثاين ع�شر والأخري‪.‬‬ ‫ويف امل �ب��ارة ال�ت��ي ج��رت ع�ل��ى ��س�ت��اد ع�م��ان ال� ��دويل‪ ،‬ق�ن��ع فريقي‬ ‫الريموك واملن�شية بالتعادل ال�سلبي ب��دون أ�ه��داف بينهما ليتقا�سم‬ ‫الفريقان نقط املباراة ولريفع الريموك ر�صيده �إىل ‪ 12‬نقطة بينما‬ ‫رف��ع املن�شية ر�صيده �إىل ‪ 19‬نقطة بالت�ساوي مع ال�صريح للمركز‬ ‫الثامن م�ؤقتا �أي�ضا‪.‬‬ ‫ال�صريح (‪� )1‬شباب احل�سني (�صفر)‬ ‫دخل الفريقان اج��واء اللقاء ب ��أداء هجومي مفتوح مع �أف�ضلية‬ ‫ل�شباب احل�سني ال��ذي اح�سن االن�ت���ش��ار يف منطقة العمق بتواجد‬ ‫الثالثي يزن ثلجي وخالد احمد وا�سامة ع�شور وتقدم حممد الزعبي‬ ‫ومراد ذيابات نحو مرمى ال�صريح الذي اعتمد على اخرتاقات عمر‬ ‫عثامنة وعبد ال��ر�ؤوف الراوبدة ور�ضوان ال�شطناوي؛ لتعزيز القوة‬ ‫الهجومية وا�سناد ال�ث��اين ه��اين الطيار وخ��ال��د ق��وي��در‪ ،‬اول فر�ص‬ ‫اللقاء اتيحت مل��راد ذي��اب��ات ال��ذي �سدد ب�ج��وار القائم و��س��دد حممد‬ ‫الزعبي ك��رة ق��وي��ة انقذها ح��ار���س ال�صريح م�صطفى اب��و م�سامح‪،‬‬ ‫خطورة ال�صريح بد�أت تظهر ب�صورة تدريجيه من عمر عثامنة الذي‬ ‫�سدد كرة قوية ت�صدى لها احلار�س عماد الطرايرة ومرت ر�أ�سية هاين‬ ‫الطيار بجوار القائم‪ ،‬وكادت الدقائق االخرية ان حتمل هدف ال�سبق‬ ‫لل�صريح عن طريق عبد ال��ر�ؤوف الرابدة ال��ذي انفرد باملرمى لكن‬ ‫الطرايرة انقذ املوقف‪ ،‬واخرى من نف�س الالعب ت�سرع يف ت�سديدها‬ ‫بعيدا عن اخل�شبات الثالث‪.‬‬ ‫دان��ت الأف�ضلية لل�صريح مطلع ال�شوط الثاين و�شكل العبوه‬ ‫�ضغطا ك�ب�يرا ع�ل��ى الع�ب��ي ��ش�ب��اب احل���س�ين يف ظ��ل ت��راج��ع ملحوظ‬ ‫للمناطق الدفاعية‪ ،‬ما خلق م�ساحات وا�سعة امام العثامنة وال�شطناوي‬ ‫لتهديد املرمى‪ ،‬وبعدما ت�صدى الطرايرة على كرة العثامنة متكن‬ ‫ه��اين الطيار م��ن و�ضع ال�صريح باملقدمة‪ ،‬م�ستغال مت��ري��رة داخ��ل‬ ‫منطقة اجلزاء لي�سدد كرة على ي�سار احلار�س يف الدقيقة(‪ ،)55‬هذا‬ ‫الهدف منح ال�صريح ثقة �إ�ضافية وزاد من هجومه على مرمى �شباب‬ ‫احل�سني الذي ا�ستعان باالوراق البديلة‪ ،‬حيث ا�شرك الثالثي احمد الفوز الثمني‪.‬‬ ‫خليل و�شكري جميل وعز الدين �أحمد‪ ،‬فتح�سن اداء الفريق وا�صبح‬ ‫الريموك (‪ )0‬املن�شية (‪)0‬‬ ‫يبادل مناف�سه الهجمات لكن دون ت�شكيل اخلطورة احلقيقية على‬ ‫حاول فريق الريموك الدخول يف �أجواء اللقاء باكرا من خالل‬ ‫مرمى ال�صريح‪ ،‬الذي كاد ان يعزز التقدم يف الوقت املتبقي لكن القائم‬ ‫تدخل لرد كرة العثامنة قبل ان يخرج �صاحب الهدف لنيله االنذار حماوالت التوغل نحو مرمى حماد الأ�سمر عن طريق نائل الدحلة‬ ‫الثاين‪ ،‬ويكمل ال�صريح اللقاء بع�شرة العبني وينجح يف املحافظة على وع�م��ار �أب��و ع��واد وعبيدة اخل��وال��دة واجم��د ال�شعيبي و�أن����س عطية‪،‬‬

‫من مباراة املن�شية والريموك‬

‫وعو�ض راغب‪ ،‬لكن فريق املن�شية الذي �أغلق منافذه الدفاعية حال‬ ‫العبوه دون ت�شكيل خطورة حقيقة على مرماهم‪ ،‬بينما كانت الهجمات‬ ‫املرتدة للمن�شية والتي قادها �أحمد �أبو كبري وحممد العالونة ت�شكل‬ ‫اخلطورة على مرمى فرا�س �صالح‪.‬‬ ‫مع م��رور الوقت ب��د�أت الفر�ص اخلطرة يف الظهور حيث كانت‬

‫�أخطر الفر�ص للريموك حينما �سدد اجم��د ال�شعيبي ك��رة �ساقطة‬ ‫من و�سط امليدان باجتاه مرمى حماد الأ�سمر‪ ،‬الذي �أبعدها ب�صعوبة‬ ‫حل�ساب ركنية‪ ،‬وت�سديدة نائل الدحلة التي �أبعدها الدفاع ب�صعوبة‬ ‫قبل و�صولها �إىل املرمى‪ ،‬ور�أ�سية �أن�س عطية التي مرت خطرية من‬ ‫ف��وق مرمى الأ�سمر بقليل‪ ،‬بينما ف�شل أ�ح�م��د جمال م��ن ا�ستغالل‬ ‫اخلروج اخلاطئ حلماد الأ�سمر الذي طار لالم�ساك بالكرة العر�ضية‬ ‫لكن الكرة تابعت طريقها نحو ر�أ�س �أحمد جمال الذي غمزها بر�أ�سه‬ ‫لرتتد الكرة من ج�سم �أ�شرف امل�ساعيد من �أمام املرمى اخلايل‪ ،‬بينما‬ ‫كانت �أخطر الفر�ص للمن�شية حينما �سدد نبيل �أبو علي كرة ر�أ�سية‬ ‫نحو املرمى لكن الدفاع �أبعد الكرة من على خط املرمى‪ ،‬وت�سديدة‬ ‫�أ�شرف امل�ساعيد ال�صاروخية من على م�شارف منطقة اجل��زاء لكنها‬ ‫حادت عن املرمى‪.‬‬ ‫ال��دق��ائ��ق الأخ �ي�رة ��ش�ه��دت حم ��اوالت متتالية م��ن ق�ب��ل العبي‬ ‫الريموك نحو مرمى حماد الأ�سمر و�سط تكتل دفاعي من قبل العبي‬ ‫املن�شية الذين �شكلوا ج��دارا دفاعيا ب�شريا �أم��ام مرماهم‪ ،‬واالعتماد‬ ‫على الهجمات املرتدة لكنها مل ت�شكل اخلطورة املطلوبة على مرمى‬ ‫معايل ن�صر‪ ،‬لتبقى الأمور على حالها حتى نهاية ال�شوط الأول الذي‬ ‫انتهى بالتعادل ال�سلبي‪.‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫حاول مدرب الريموك مع بداية ال�شوط الثاين تن�شيط الفعالية‬ ‫الهجومية من خالل زجه بورقة �سيد م�سعد حممود الرياحنة بدال‬ ‫من عو�ض راغ��ب و�أن�س عطية‪ ،‬بغية تهديد مرمى املن�شية وافتتاح‬ ‫الت�سجيل باكرا‪ ،‬ورد عليه مدرب املن�شية ب�إ�شراك عدي �شديفات بدال‬ ‫من خالد �سعد‪ ،‬لكن التهديد كان لفريق املن�شية من خالل ت�سديدة‬ ‫ح�سام �شديفات ال��ذي �سدد كرة قوية من خ��ارج املنطقة ت�صدى لها‬ ‫احلار�س معايل ن�صر بت�ألق‪ ،‬لكن مل تكن بداية ال�شوط ك�سابقه وبدا‬ ‫هادئا حيث غابت الفر�ص احلقيقة عن املرميني‪ ،‬ومل يهدد �أي من‬ ‫العبي الفريقني املرميني ب ��أي ك��رة خطرية يف ال��دق��ائ��ق الع�شرين‬ ‫الأوىل من ال�شوط‪ ،‬ليمر الوقت بطيئا وممال يف بع�ض الأوقات‪ ،‬مع‬ ‫�أف�ضلية ن�سبية لفريق الريموك �إال �أن تلك الأف�ضلية مل ترتجم �إىل‬ ‫هجمات خطرة وانتهت تلك الهجمات على م�شارف منطقة اجلزاء‪.‬‬ ‫م��ع م ��رور ال��وق��ت بقيت الإث� ��ارة غ��ائ�ب��ة خ�ل�ال جم��ري��ات اللقاء‬ ‫رغ��م �أن الفريقني ت�ب��ادال الهجمات املتتالية على ف�ت�رات م��ن هنا‬ ‫وه�ن��اك‪ ،‬خ�صو�صا �أن العبي املن�شية تقدموا �إىل املناطق الأمامية‬ ‫ملرمى ال�يرم��وك وال�تراج��ع عن الأداء الدفاعي‪ ،‬لكن ارت��داد العبي‬ ‫الريموك يف الوقت املنا�سب حال دون ت�شكيل اخلطورة املطلوبة على‬ ‫مرمى معايل ن�صر‪ ،‬لتبقى الأمور على حالها حتى الدقائق الأخرية‬ ‫م��ن ال�ل�ق��اء‪ ،‬التي �شهدت أ�خ�ط��ر الفر�ص باللقاء حينما �سدد ع��ودة‬ ‫اجلبور كرة قوية من خارج منطقة اجلزاء‪ ،‬ناب القائم الأي�سر ملرمى‬ ‫الريموك عن احلار�س بالت�صدي لها‪ ،‬ليمر الوقت دون تغيري على‬ ‫النتيجة ولينتهي اللقاء بالتعادل ال�سلبي بني الفريقني بدون �أهداف‪.‬‬

‫اجلولة ‪ 19‬تتوا�صل مبواجهتني من العيار الثقيل اليوم‬

‫ال������وح������دات وال���ف���ي���ص���ل���ي ق���م���ة امل��ت��ع��ة‬ ‫وال���ب���ق���ع���ة وال����رم����ث����ا ت���ش���اب���ه أف���ك���ار‬ ‫ال�سبيل – ثائر م�صطفى‬ ‫ت �ن �ت �ظ��ر اجل� �م ��اه�ي�ر الأردن� � �ي � ��ة ق�م��ة‬ ‫ج��دي��دة م��ن املتعة ح�ين يلتقي ال��وح��دات‬ ‫وال �ف �ي �� �ص �ل��ي ع �ن��د اخل��ام �� �س��ة م ��ن م���س��اء‬ ‫اليوم‪ ،‬على ا�ستاد امللك عبد اهلل الثاين يف‬ ‫القوي�سمة‪� ،‬ضمن مباريات اجلولة ‪ 19‬من‬ ‫دوري املحرتفني لكرة القدم‪.‬‬ ‫وب� � ��ذات ال �ت��وق �ي��ت ت �ت �� �ش��اب��ه الأف� �ك ��ار‬ ‫ب�ي�ن ال�ب�ق�ع��ة وال��رم �ث��ا يف امل��واج �ه��ة ال�ت��ي‬ ‫جتمعهما على ا�ستاد عمان ال��دويل‪ ،‬علما‬ ‫ب�أنّ لقاءات اجلولة احلالية �ستختتم يوم‬ ‫غد مبوقعتني جتمعان العربي وذات را�س‬ ‫على ملعب الأم�ير ها�شم‪ ،‬و�شباب الأردن‬ ‫مع اجلزيرة على ا�ستاد عمان الدويل‪.‬‬ ‫ال��وح��دات * الفي�صلي ‪ -‬ا�ستاد امللك‬ ‫عبد اهلل الثاين‬ ‫ت� �ب� �ق ��ى ل� �ل� �م ��واج� �ه ��ات ال � �ت� ��ي جت �م��ع‬ ‫الفريقني نكهة خا�صة وم��ذاق ف��ري��د‪� ،‬إذ‬ ‫�إنّ اجلميع ينتظر «ديربي» الكرة الأردنية‬ ‫على �أح ّر من اجلمر‪ ،‬ملا ميتلكه الطرفان‬ ‫م ��ن م� �ق ��وم ��ات ج� �ي ��دة ن �� �س �ب �ي��ا ت �ب �ق��ى يف‬ ‫مقدمتها نوعية الالعبني‪ ،‬وقدرتهم على‬ ‫تقدمي �أداء جميل ُيطرب املتابعني‪.‬‬ ‫وب�ع��د ان�ت�ه��اء ل�ق��اء املنتخب الوطني‬ ‫الفا�صل أ�م��ام اليابان‪ ،‬ومتكُّن «الن�شامى»‬ ‫م��ن حتقيق ال�ف��وز‪ ،‬ف ��إنّ معنويات العبي‬ ‫الفريقني ارتفعت بن�سبة كبرية‪ ،‬و�سيدخل‬ ‫جن ��وم ال �ف��ري �ق�ين امل �� �ش��ارك�ين يف م��وق�ع��ة‬ ‫اليابان مباراة اليوم‪ ،‬باحثني عن تقدمي‬ ‫��ش��يء ُي��ذك��ر ل�ن��ادي�ه�م��ا‪ ،‬قيا�سا بامل�ستوى‬ ‫الالفت الذي ظهر مع منتخب الوطن‪.‬‬ ‫ل�ل�م��رة الأوىل يبتعد ك�لا الفريقني‬ ‫ع��ن ال�ق�م��ة‪ ،‬ال�ت��ي يحت ّلها ��ش�ب��اب الأردن‬ ‫بفارق نقطي مريح‪ ،‬وي�تراج��ع الوحدات‬ ‫�إىل امل��رك��ز ال�ث��اين‪ ،‬فيما ت�ق�دّم الفي�صلي‬ ‫خطوة و�أ�صبح رابعا‪.‬‬ ‫هذا الرتتيب ال يعني ال�شيء الكثري‪،‬‬ ‫وع� �ل ��ى ال� � ��ورق ال مي �ك��ن ال �ت �ن �ب � ؤ� ب �ق��درة‬

‫ال��وح��دات على احل�سم والعك�س �صحيح‪،‬‬ ‫هذا الواقع ي�شري �إىل �أنّ هناك ‪ 90‬دقيقة‬ ‫�ستقف معها جماهري الفريقني لت�شاهد‬ ‫الكثري من الفنيات واللمحات الرائعة‪.‬‬ ‫ال��وح ��دات ��ص��اح��ب ال���ض�ي��اف��ة يبحث‬ ‫ع��ن نف�سه يف مو�سم ل�ل��ذك��رى‪ ،‬ويعلم �أنّ‬ ‫موا�صلة نزيف النقاط يعني بال�ضرورة‬ ‫خ � ��روج � ��ه م � ��ن امل� ��و� � �س� ��م احل� � � ��ايل خ ��ايل‬ ‫الوفا�ض‪ ،‬حيث يحتاج �إىل االنت�صار حتى‬ ‫ي�ستعيد ثقة جماهريه وينظر بعد ذلك‬ ‫�إىل ما تبقّى له من مباريات ب�أهمية �أكرب‪.‬‬ ‫غ �ي��اب��ات ال� ��وح� ��دات ل ��ن ت � � ؤ� ّث ��ر على‬ ‫خ � �ي� ��ارات اجل� �ه ��از ال �ف �ن��ي‪ ،‬ح �ي��ث ي�ب�ت�ع��د‬ ‫حممود قنديل وحممد جمال للإ�صابة‪،‬‬ ‫وحم �م��د ال ��دم�ي�ري وم� �ن ��ذر أ�ب � ��و ع �م��ارة‬ ‫للإيقاف‪� ،‬إ ّال �أنّ املدير الفني عبد اهلل �أبو‬ ‫زم��ع ميتلك �أك�ث�ر م��ن ورق��ة بديلة ق��ادر‬ ‫على ا�ستخدامها‪ ،‬ويف مقدمتها ال��واف��د‬ ‫اجلديد حازم جودت‪.‬‬ ‫ب � ��دوره م��ا ت� ��زال ح �ظ��وظ الفي�صلي‬ ‫قائمة يف بطولة ال��دوري الحتالل مركز‬ ‫�أف�ضل من الرابع‪ ،‬و�إن كان تركيز «الأزرق»‬ ‫ين�صب على بطولتي ك�أ�س الأردن‪ ،‬التي‬ ‫ّ‬ ‫ت ��أه��ل �إىل ال� ��دور ن���ص��ف ال�ن�ه��ائ��ي فيها‪،‬‬ ‫وكذلك بطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫وخالل الأيام املا�ضية واجهت الفريق‬ ‫�أزم� � ��ة ال� ��روات� ��ب م ��ا �أ ّدى �إىل اح �ت �ج��اب‬ ‫الالعبني �أك�ثر من م � ّرة عن التدريبات‪،‬‬ ‫ق �ب��ل �أن ت� �ق ��وم �إدارة ال � �ن� ��ادي ب �� �ص��رف‬ ‫امل���س�ت�ح�ق��ات امل��ال �ي��ة ل�ن�ج��وم�ه��ا يف ب ��ادرة‬ ‫�إيجابية قبل قمة الوحدات‪.‬‬ ‫ي �ع��اين ال�ف�ي���ص�ل��ي م��ن غ �ي��اب ق��ائ��ده‬ ‫ح�سونة ال�شيخ وحمرتفه ال�سوري تامر‬ ‫احل� � ��اج‪ ،‬ف �ي �م��ا مل ت�ت���ض��ح ب �ع��د إ�م �ك��ان �ي��ة‬ ‫م�شاركة املحرتفني الفل�سطينيني خ�ضر‬ ‫يو�سف و�أ�شرف نعمان اللذين و�صال �إىل‬ ‫ع �م��ان أ�م ����س‪ ،‬ب�ع��د م���ش��ارك�ت�ه�م��ا منتخب‬ ‫بالدهما مباراة ودية �أمام ماليزيا‪.‬‬ ‫يربز من الوحدات ر أ�ف��ت علي‪ ،‬عامر‬

‫الوحدات يبحث عن نقاط غرمية الفي�صلي‬

‫�شفيع‪ ،‬حممود �شلباية وبالل عبد الدامي‪،‬‬ ‫ومن الفي�صلي �شريف عدنان‪ ،‬عبد الهادي‬ ‫املحارمة‪� ،‬أن�س حجي وحممد �شطناوي‪.‬‬ ‫البقعة * الرمثا ‪ -‬ا�ستاد عمان‬ ‫ت �ل �ت �ق��ي أ�م� �ن� �ي ��ات ال �ب �ق �ع��ة وال��رم �ث��ا‬ ‫ب���ض��رورة حتقيق ال �ف��وز‪ ،‬يف ه��ذه الفرتة‬ ‫احل��رج��ة ال�ت��ي ال تقبل اخل�ط��أ‪ ،‬ويرف�ض‬ ‫الفريقان ق�ب��ول اخل���س��ارة ب �� ّأي �شكل من‬ ‫الأ�شكال‪ ،‬خ�صو�صا �أنّ جتميع النقاط مهم‬

‫وح�سا�س يف وقت يغيب فيه التعوي�ض‪.‬‬ ‫ال�ب�ق�ع��ة ع ��اد �إىل ��س�ك��ة االن �ت �� �ص��ارات‬ ‫على ح�ساب �شباب احل�سني‪ ،‬وتلقّى دفعة‬ ‫�إيجابية‪ ،‬و�سيحاول �أمام الرمثا «العنيد»‬ ‫�أن يخطف نقطة �أو �أك�ث�ر علما منه �أنّ‬ ‫�ضيفه القادم من ال�شمال مليء بالنجوم‬ ‫القادرة على ت�شكيل اخلطر‪.‬‬ ‫الرمثا قدّم خالل الفرتة الثانية �أمام‬ ‫العربي م�ستواه احلقيقي‪ ،‬وعدّل النتيجة‬

‫بعدما ت�أخر بهدفني‪ ،‬وه��ذا ي� ّ‬ ‫�دل على �أنّ‬ ‫القدرات التهديفية للفريق عالية اجلودة‬ ‫وب��إم�ك��ان�ه��ا ت�ه��دي��د م��رم��ى امل�ن��اف���س�ين يف‬ ‫الوقت الذي تريد‪.‬‬ ‫يربز من البقعة حممد عبد احلليم‪،‬‬ ‫ع��دن��ان ع��دو���س‪ ،‬عمر ط��ه و�أن����س طريف‪،‬‬ ‫ومن الرمثا عالء ال�شقران‪ ،‬رامي �سمارة‪،‬‬ ‫م�صعب اللحام واماجنو‪.‬‬

‫اتحاد كرة القدم ينجز‬ ‫ترتيبات مباراة القمة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�جن� ��ز احت� ��اد ك ��رة ال �ق ��دم ال�ترت �ي �ب��ات‬ ‫الإدارية ملباراة فريقي الوحدات والفي�صلي‬ ‫�ضمن دوري املنا�صري للمحرتفني واملقررة‬ ‫اليوم اجلمعة على ا�ستاد مدينة امللك عبد‬ ‫اهلل ال���س��اع��ة اخل��ام���س��ة م �� �س��اءً‪ ،‬وذل ��ك من‬ ‫خالل االجتماع الذي عقد �أم�س اخلمي�س‬ ‫برئا�سة مراقب امل�ب��اراة عبد اللطيف عبد‬ ‫امل�ج�ي��د وب�ح���ض��ور م��دي��ر دائ ��رة امل�سابقات‬ ‫عو�ض ال�شعيبات وممثلني عن اجلهات ذات‬ ‫العالقة والناديني ومت االتفاق على النقاط‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫‪ .1‬يتولىّ االحت��اد الأردين لكرة القدم‬ ‫الإ� �ش��راف ع�ل��ى جميع الأم ��ور التنظيمية‬ ‫للمباراة‪.‬‬ ‫‪ .2‬ت��واج��د ق ��وات ال ��درك اع �ت �ب��اراً من‬ ‫ال���س��اع��ة ال�ث��ان�ي��ة وال�ن���ص��ف ع���ص��راً وتفتح‬ ‫أ�ب� ��واب امل�ن���ص��ة ال��رئ�ي���س�ي��ة ق�ب��ل ��س��اع��ة من‬ ‫موعد بدء املباراة‪.‬‬ ‫‪� .3‬إيقاف العمل بالبطاقات املو�سمية‬ ‫ال �� �ص��ادرة ع��ن االحت ��اد ب��ا��س�ت�ث�ن��اء ب�ط��اق��ات‬ ‫ال�صحفيني وامل�صورين‪ ،‬وبحيث يتم �صرف‬ ‫بطاقات خا�صة بواقع ‪ 11‬بطاقة للمن�صة‬ ‫و‪ 30‬بطاقة ملنطقة ‪ B‬لكل ناد‪.‬‬ ‫‪ .4‬ي�ك��ون دخ ��ول امل���ص��وري��ن م��ن ب��واب��ة‬ ‫�سيارات الدفاع املدين فقط‪.‬‬ ‫‪ .5‬الدخول من أ�ب��واب الالعبني يكون‬ ‫لالعبي الفريقني �إ�ضافة لطاقم احلكام‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫‪ .6‬ج�ل��و���س ال�لاع�ب�ين ال �ب��دالء ل�ن��ادي‬ ‫ال ��وح ��دات ع�ل��ى مي�ي�ن امل�ن���ص��ة أ�م� ��ام �إدارة‬ ‫وجمهور النادي‪.‬‬ ‫‪ .7‬ج�ل��و���س ال�لاع�ب�ين ال �ب��دالء ل�ن��ادي‬ ‫الفي�صلي ع�ل��ى ي���س��ار امل�ن���ص��ة أ�م� ��ام �إدارة‬ ‫وجمهور النادي‪.‬‬ ‫‪ .8‬ع��دم ال�سماح لأ ّي��ة جهة تلفزيونية‬ ‫التواجد داخ��ل امللعب با�ستثناء التلفزيون‬ ‫الأردين‪.‬‬ ‫‪ .9‬ع� ��دم إ�ط� �ف ��اء الأن� � � ��وار ال��رئ�ي���س�ي��ة‬ ‫للمعلب �إ ّال بعد خروج �آخر �شخ�ص متواجد‬ ‫وب�إ�شارة وا�ضحة من مراقب املباراة‪.‬‬ ‫‪� .10‬ضرورة تن�سيق �إدارات الناديني مع‬ ‫روابط امل�شجعني للتح ّلي بالروح الريا�ضية‪.‬‬ ‫‪ .11‬ي� �ك ��ون خ � ��روج ج �م �ه��ور ال �ف��ري��ق‬ ‫اخل��ا� �س��ر �أو ًال وح���س��ب ت��وج�ي�ه��ات �ضابط‬ ‫املوقع‪ ،‬وعلى �أن يتم �إعالن ذلك من خالل‬ ‫الإذاعة الداخلية للملعب‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫‪13‬‬

‫�أطلع على خطط وبرامج دائرة احلكام‬

‫اغاوا يشيد بمستقبل الحكام يف األردن‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�شاد اغ��اوا مدير دائ��رة احلكام باالحتاد الآ�سيوي لكرة القدم‬ ‫مب�ستقبل التحكيم يف الأردن بعد ّ‬ ‫اط�لاع��ه على خطط التطوير‬ ‫ومتابعته لعدد من احلكام الدوليني الذين ي�ساهمون ب�إدارة مباريات‬ ‫ب�ط��والت االحت��اد الآ��س�ي��وي‪ ،‬م��ؤك��دا �أنّ ارت�ق��اء احل�ك��ام �إىل م�ستوى‬ ‫النخبة الآ�سيوية يتط ّلب تنفيذ التعليمات وال���ش��روط و�أ ّن ��ه يرى‬ ‫ب�إمكانية و�صول �أكرث من حكم �أردين �إىل م�ستوى حكام النخبة بات‬ ‫و�شيكا من خالل اجليل اجلديد من احلكام والذي �أثبت كفاءة عالية‬ ‫تتما�شى مع تعليمات حكام النخبة‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال �سل�سلة االج�ت�م��اع��ات ال�ت��ي عقدها احت��اد كرة‬ ‫القدم مع اغ��اوا خ�لال اليومني املا�ضني و�شملت جل�سات عمل مع‬ ‫جلنة ودائرة احلكام بح�ضور م‪�.‬صالح الدين �صربه نائب �سمو رئي�س‬ ‫الهيئة التنفيذية لالحتاد ورئي�س جلنة احلكام وخليل ال�سامل �أمني‬ ‫ال�سر العام و�سامل حممود مدير دائرة احلكام‪.‬‬ ‫وا�ستمع اغ��اوا ل�شرح مف�صل ع��ن خطط ال��دائ��رة‪ ،‬حيث �أب��دى‬ ‫ال�ضيف ا�ستعداد االحت��اد الآ�سيوي لدعم خطط ال��دائ��رة لتطوير‬ ‫التحكيم يف الأردن‪ .‬حيث اختار االحتاد الآ�سيوي الأردن من �ضمن‬ ‫�أرب��ع احت��ادات �أهلية بقارة �آ�سيا لربنامج التطوير و�أ ّن��ه �سيعود �إىل‬ ‫الأردن بعد نحو ثالثة �أ�شهر ملناق�شة �آلية التطوير وبراجمه املختلفة‪.‬‬

‫وق �دّم �سامل حممود عر�ضا ح��ول طبيعة عمل وم�ه��ام وبرامج‬ ‫التطوير ال�ت��ي ت�ق��وم بها اللجنة وال��دائ��رة ل��رف��ع م�ستوى احلكام‬ ‫وال��و� �ص��ول للعاملية‪ ،‬وم��ن أ�ب��رزه��ا �إق� ��رار اخل�ط��ة ال�سنوية ل��دائ��رة‬ ‫احلكام واالط�لاع على برنامج ور�شة احلكام املوهوبني والتي تعقد‬ ‫مرة واحدة يف الأ�سبوع على مدار العام وتت�ضمن لهذا العام �إخ�ضاع‬ ‫احلكام ل��دورات باللغة الإجنليزية‪ ،‬كما ّ‬ ‫اطلع على �شرح مف�صل عن‬ ‫يخ�ص مدر�سة امل�ستجدين للحكام والتي حتر�ص‬ ‫عمل الدائرة فيما ّ‬ ‫الدائرة من خاللها ب�إيجاد جيل من احلكام القادرين على مواكبة‬ ‫العاملية من خالل الرتكيز على اللغة الإجنليزية‪.‬‬ ‫و�أ�شاد اغاوا باجلهد الكبري الذي تقوم به دائرة احلكام من �أجل‬ ‫رفع م�ستوى احلكام و�أبدى �سعادته باخلطة ال�سنوية التي و�ضعتها‬ ‫الدائرة للعمل من خاللها ط��وال العام‪ ،‬كا�شفا �أنّ دائ��رة احلكام يف‬ ‫االحتاد الآ�سيوي �ستوفر الدعم الالزم لإجناح خطط الأردن لرفع‬ ‫م�ستوى احلكام‪.‬‬ ‫مثلما �أب��دى �إعجابه مبدى القدرة على التحكم بالعدد الكبري‬ ‫من املباريات داخل وخارج الأردن و�أ�ساليب ترقيتها وتطورها‬ ‫توجه احتاد كرة القدم ب�إعداد جيل من احلكمات‪ ،‬م�شريا‬ ‫وبارك ّ‬ ‫�إىل �أهمية �أن يتم تهيئة طاقم حكام ن�سوي لي�أخذ دوره يف قيادة‬ ‫املباريات الآ�سيوية والدولية‪.‬‬

‫املسؤول اإلعالمي للمنتخب الياباني يشيد‬ ‫بتعاون اتحاد الكرة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أ� �ش��اد ه�ي��دي�ك��ي امل �� �س ��ؤول الإع�ل�ام��ي ع��ن املنتخب‬ ‫الياباين بالتعاون العميق الذي �أبداه احتاد كرة القدم‬ ‫لو�سائل الإع�لام اليابانية منذ بداية الإع��داد للمباراة‬ ‫التي جمعت الن�شامى م��ع املنتخب ال�ي��اب��اين الثالثاء‬ ‫�ضمن ت�صفيات ك�أ�س العامل وحتى مغادرتهم الأردن‪.‬‬ ‫وجهها هيديكي‬ ‫وجاء ذلك من خالل الر�سالة التي ّ‬

‫�إىل احتاد كرة القدم ممث ً‬ ‫ال بالدائرة الإعالمية‪ ،‬حيث‬ ‫قال فيها‪�" :‬أود �أن �أهنئكم على االنت�صار الرائع‪ ،‬ومرة‬ ‫�أخ��رى‪ ،‬نحن ن�شعر باالمتنان العميق لكم جميعا على‬ ‫لطفكم وعلى تعاونكم العميق مع ال��زم�لاء يف و�سائل‬ ‫الإع�لام اليابانية من بداية فرتة الإع��داد حتى موعد‬ ‫مغادرة البالد‪ ،‬وكنّا �سعداء جدا لزيارة بلدكم يف هذه‬ ‫املنا�سبة"‪.‬‬ ‫ومت � ّن��ى ه�ي��دي�ك��ي ال�ت��وف�ي��ق مل�ن�ت�خ��ب ال�ن���ش��ام��ى يف‬

‫املباريات املتبقية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وك��ان نحو ‪ 300‬إ�ع�لام��ي مي�ث�ل��ون خمتلف و�سائل‬ ‫الإعالم الياباين تابعوا مباراة الأردن واليابان بت�صفيات‬ ‫ك�أ�س العامل وو ّف��ر لهم احت��اد ك��رة القدم عرب خمتلف‬ ‫جل��ان��ه ودوائ� ��ره ك��اف��ة امل�ستلزمات داخ��ل وخ ��ارج مكان‬ ‫�إقامة املباراة‪ ،‬وهو ما �سهّل من مه ّمة الوفد الإعالمي‬ ‫الياباين ب�إجناز عمله‪.‬‬

‫اجلولة الثانية من املربع الذهبي لدور ال�سلة‬

‫قمة بني العلوم والرياضي ‪ ..‬ومدارس‬ ‫االتحاد يواجه الكلية‬ ‫ال�سبيل – جواد �سليمان‬

‫ت�ستكمل اليوم مباريات املربع الذهبي من‬ ‫دوري أ�ن��دي��ة ال��درج��ة امل�م�ت��ازة ل�ك��رة ال�سلة يف‬ ‫�صالة الأم�ير حمزة مبدينة احل�سني لل�شباب‪،‬‬ ‫وذل� ��ك ب � إ�ق��ام��ة م��واج �ه �ت�ين ��ض�م��ن م�ن��اف���س��ات‬ ‫اجلولة الثانية‪.‬‬ ‫و�� �س� �ي� �ك ��ون ال� �ل� �ق ��اء الأب � � � ����رز ب�ي��ن ال �ع �ل��وم‬ ‫التطبيقية والريا�ضي يف ال�ساعة ال�سابعة م�ساء‪،‬‬ ‫وي�سبقه ل�ق��اء م��دار���س االحت��اد أ�م��ام الكلية يف‬ ‫ال�ساعة اخلام�سة‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال �ع �ل��وم ال�ت�ط�ب�ي�ق�ي��ة ا��س�ت�ه� ّل امل��رب��ع‬ ‫ال��ذه�ب��ي ف��ائ��زاً ب�سهولة على الكلية وبنتيجة‬ ‫‪ 77/115‬وال���ش��وط الأول ‪ ،42/70‬بينما جنح‬ ‫الريا�ضي يف التفوق على مدار�س االحتاد ‪87/93‬‬ ‫وال�شوط الأول ‪ 51/40‬ل�صالح االحتاد‪.‬‬ ‫مدار�س االحتاد * الكلية‬ ‫�صالة الأمري حمزة ‪ -‬ال�ساعة ‪5‬‬ ‫ي�سعى االحت��اد �إىل تعوي�ض خ�سارته �أم��ام‬ ‫العلوم التطبيقية يف ظل االعتماد على حممود‬ ‫ع��اب��دي��ن يف ال�ت�م��ري��ر امل�ت�ق��ن وال�ت���س�ج�ي��ل من‬ ‫الريا�ضي جنح يف التفوق على مدار�س االحتاد ‪ 93/87‬خارج القو�س �إىل جانب فاعلية ن�ضال ال�شريف‬

‫وهاين الفرج وف�ضل النجار يف تنفيذ الهجمات‬ ‫ال�سريعة التي جتد متابعة من �إبراهيم ب�سام‬ ‫وخلدون �أبو رقية واملحرتف الأمريكي مالكوم‬ ‫ب��ات �ل��ز‪ ،‬ويف اجل �ه��ة الأخ � ��رى ي�ب�رز م��ن الع�ب��ي‬ ‫الكلية مالك خ�شان‪ ،‬غازي النرب‪ ،‬عمرو تكيدك‪،‬‬ ‫امل�ح�ترف جويل بوك�س والع��ب االرت�ك��از �أحمد‬ ‫عبيد‪.‬‬ ‫العلوم * الريا�ضي‬ ‫�صالة الأمري حمزة ‪ -‬ال�ساعة ‪7‬‬ ‫ت�ت���س��م ل �ق��اءات ال�ف��ري�ق�ين دائ �م��ا ب��ال�ن��دي��ة‬ ‫الوا�ضحة وامل�ستوى امل�ت�ق��ارب‪ ،‬ويطمح العلوم‬ ‫ملوا�صلة حتقيق االنت�صارات واالنفراد ب�صدارة‬ ‫امل��رب��ع ال��ذه�ب��ي م�ع�ت�م��داً ع�ل��ى و� �س��ام ال�صو�ص‬ ‫واملحرتف الأمريكي اول�سن جون�سون يف �صناعة‬ ‫الألعاب وتزيد عبد اهلل �أبو قورة وحممد �شاهر‬ ‫ب��ال�ك��رات حت��ت ال�سلة‪ ،‬واالخ�ت�راق��ات اجلانبية‬ ‫من مو�سى العو�ضي وحممد حمدان‪ ،‬يف املقابل‬ ‫يعتمد على العمالق علي جمال كالعب ارتكاز‬ ‫�إىل ج��ان��ب أ�ح�م��د ال��دوي��ري و�صني �سكاكيني‪،‬‬ ‫بينما يتولىّ فادي ال�سقا وعمار ب�سطامي مهمة‬ ‫�صناعة الألعاب وتدوير الكرات للجانبني‪ ،‬حيث‬ ‫ي�ت��واج��د عي�سى ك��ام��ل وحم�م��د ج�م��ال لتنفيذ‬ ‫االخرتاقات من حتت ال�سلة‪.‬‬

‫جانب من �سل�سلة االجتماعات التي عقدها احتاد كرة القدم مع اغاوا‬

‫موراتي يؤكد بقاء سرتاماتشوني‬ ‫يف املوسم املقبل‬ ‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫أ� ّكد ما�سيمو موراتي مالك نادي انرت ميالن‬ ‫الإيطايل بقاء املدرب ال�شاب اندريا �سرتامات�شوين‬ ‫يف من�صبه املو�سم املقبل على رغم ال�شائعات التي‬ ‫حتدثت ع��ن إ�ق��ال�ت��ه إ�ث��ر ت��راج��ع نتائج الفريق يف‬ ‫الآونة الأخرية‪.‬‬ ‫وقال موراتي‪�" :‬سيكون هنا يف املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫ه��ذا يعني �أنيّ �أث��ق ب��ه �أو �أنيّ تع ّلمت م��ن �أخطاء‬

‫املا�ضي"‪.‬‬ ‫لكن موراتي مل ي�ستبعد �أيّ تعامل م�ستقبلي‬ ‫مع الربتغايل جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد‬ ‫الإ�سباين حاليا وال��ذي قاد انرت ميالن �إىل لقب‬ ‫دوري أ�ب �ط��ال �أوروب� ��ا ع��ام ‪" :2010‬نتبادل غالبا‬ ‫الر�سائل الق�صرية ال��ودي��ة على الهاتف‪ .‬ال �شيء‬ ‫احرتافيا فيها‪ ،‬لكن من يعلم"‪.‬‬ ‫ويحت ّل انرت ميالن املركز اخلام�س يف الدوري‬ ‫الإي �ط��ايل راه�ن��ا وخ��رج م��ن دور ال �ـ‪ 16‬يف ال��دوري‬ ‫الأوروبي "يوروبا ليغ" �أمام توتنهام الإنكليزي‪.‬‬

‫لوف غاضب من الجمهور األملاني‬ ‫لسخريته من نوير‬ ‫برلني‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫عبرّ يواكيم لوف م��درب منتخب �أملانيا لكرة‬ ‫القدم عن غ�ضبه من ت�صرفات اجلماهري الأملانية‬ ‫�إزاء اخل�ط��أ ال��ذي ارتكبه احل��ار���س مانويل نوير‬ ‫خ�ل�ال م� �ب ��اراة ك��ازاخ �� �س �ت��ان (‪ )1-4‬ال �ث�ل�اث��اء يف‬ ‫ت�صفيات مونديال الربازيل ‪.2014‬‬ ‫وخ�سر نوير الكرة عندما كان يحاول املراوغة‬ ‫داخل منطفة اجلزاء ما �سمح لهايرنيخ �شميدتغال‬ ‫بت�سجيل ه ��دف ك��ازاخ���س�ت��ان ال��وح �ي��د‪ ،‬فتع ّر�ض‬ ‫بعدها ل�صافرات اال�ستهجان كلما التقط الكرة‪.‬‬ ‫وقال لوف‪" :‬مل �أتق ّبل فكرة ال�صافرات جتاه‬ ‫نوير‪ .‬هو بني �أف�ضل احلرا�س يف العامل وارتكب‬ ‫غلطة واح ��دة‪ .‬راف��ق ذل��ك �سخرية ط��وال الفرتة‬ ‫املتبقية من اللقاء‪� .‬أعتقد �أنّ هذا الأمر ال ينم عن‬

‫روح ريا�ضية"‪.‬‬ ‫� ّأم ��ا ن��وي��ر ال��ذي رف��ع ي��دي��ه معرتفا بخطئه‪،‬‬ ‫فقال‪" :‬عادة ال تقدم الهدايا‪ ،‬لكني قمت بذلك‬ ‫اليوم و�أريد االعتذار لذلك‪ .‬كانت ال�شرارة ل�شوط‬ ‫ثان �صعب بالن�سبة �إلينا"‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ ��رى‪ ،‬ع�ّبررّ ل��وف ع��ن ر��ض��اه التام‬ ‫لأداء ايلكاي غوندوغان الذي ح ّل بدال من العب‬ ‫الو�سط امل��وق��وف با�ستيان �شفاين�شتايغر‪� ،‬إذ مل�س‬ ‫الع��ب بورو�سيا دورمت��ون��د املر�شح لالنتقال �إىل‬ ‫بر�شلونة الإ�سباين‪ ،‬الكرة ‪ 149‬م��رة بن�سبة جناح‬ ‫بلغت ‪ 91.4‬باملئة‪ ،‬كما ه � ّز ال�شباك و�صنع هدفا‬ ‫ثانيا‪.‬‬ ‫وق��ال ل��وف‪" :‬نحن بحاجة �إل�ي��ه يف الأ�شهر‬ ‫وال�سنوات املقبلة‪ .‬لقد قطع خطوة عمالقة‪� .‬أ�صبح‬ ‫العبا يف غاية الأهمية بالن�سبة �إلينا"‪.‬‬

‫بيدرو يغيب ‪ 10‬أيام عن املالعب‬ ‫بر�شلونة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيغيب ب �ي��درو رودري �غ �ي��ز م�ه��اج��م بر�شلونة‬ ‫الإ�سباين ملدة ‪� 10‬أيام عن املالعب‪ ،‬لإ�صابة تع ّر�ض‬ ‫ل�ه��ا ال�ث�لاث��اء خ�ل�ال م �ب��اراة ب�ل�اده م��ع فرن�سا يف‬ ‫ت�صفيات ك�أ�س العامل ‪ 2014‬لكرة القدم‪.‬‬ ‫وخ�ضع بيدرو �صاحب هدف الفوز على فرن�سا‬

‫(‪�-1‬صفر) لفحو�ص طبية بعد و�صوله الأرب�ع��اء‬ ‫�إىل ك��ات��ال��ون�ي��ا أ�ظ �ه��رت ت�ع��ر��ض��ه ل�ت�م��دد ع�ضلي‪،‬‬ ‫�سيبعده ع��ن م�ب��اراة �سلتا فيغو ال�سبت املقبل يف‬ ‫الدوري املحلي‪.‬‬ ‫وكان بيدرو �سيغيب �أ�صال عن مواجهة باري�س‬ ‫�سان جرمان الفرن�سي يف ذه��اب ربع نهائي دوري‬ ‫�أبطال �أوروبا لإيقافه‪.‬‬

‫بوفون �أر�سل له ر�سالة تهنئة م�ؤثرة‬

‫توتي يحتفل بعامه العشرين يف الدوري اإليطالي‬ ‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يحتفل ق��ائ��د و أ���س�ط��ورة ن��ادي روم��ا فران�شي�سكو توتي‬ ‫بعامه الع�شرين يف الدوري الإيطايل لكرة القدم ترك خاللها‬ ‫ب�صمة لن ين�ساها جمهور العا�صمة الإيطالية لفرتة طويلة‪.‬‬ ‫وا�سته ّل ت��وت��ي‪ ،‬البالغ ‪ 36‬ع��ام��ا‪ ،‬م�سريته يف «��س�يري �أ»‬ ‫يف ‪� 28‬آذار ‪ 1993‬حتت �ألوان روما عندما كان بعمر ال�ساد�سة‬ ‫ع�شرة يف مباراة �أدخله فيها املدرب ال�صربي فويادين بو�سكوف‬ ‫بديال لروجرييو ريتزيتيلي يف الدقيقة ‪� 87‬ضد بري�شيا‪ ،‬ومل‬ ‫يرتكه منذ ذاك الوقت‪.‬‬ ‫وك�ت��ب ح��ار���س م��رم��ى يوفنتو�س و إ�ي�ط��ال�ي��ا جانلويجي‬ ‫بوفون ر�سالة تهنئة للقائد العظيم‪« :‬عزيزي فران�شي�سكو‪.‬‬ ‫لقد �صنعت تاريخ كرة القدم الإيطالية‪ 20 .‬عاما يف الدوري‬ ‫الإي�ط��ايل‪ ،‬يا له من �إجن��از‪ .‬ال ت��زال �صورة هدفك الأول يف‬ ‫خميلتي‪ .‬كانت مواجهة بني روما وفوجيا»‪.‬‬ ‫وتابع احلار�س املخ�ضرم ال��ذي �أح��رز لقب ك�أ�س العامل‬ ‫ع��ام ‪ 2006‬م��ع ت��وت��ي‪« :‬نحن �أ��ص��دق��اء وتعلم جيدا ك��م �أهت ّم‬ ‫لأم ��رك‪ .‬ب��د أ�ن��ا ��س��وي�اً م��ع منتخب حت��ت ‪� 15‬سنة و�أم�ضينا‬ ‫�سنوات رائ�ع��ة معا يف املنتخب الوطني وال ن��زال نتواجه يف‬ ‫�سجلت غالبا يف �شباكي (‪ 10‬مرات كي‬ ‫الدوري الإيطايل‪ .‬لقد ّ‬ ‫�أكون دقيقا)‪ ،‬كبطل ن�سي �صداقتنا‪ .‬ثم بعد �صافرة النهاية‬ ‫تعود االبت�سامات بيننا‪ ،‬على غرار ركلة اجلزاء التي �أنقذتها‬ ‫و�أحزنني �أ ّنك �أنت من �سددها‪ .‬نحن جيل حمظوظ‪� .‬صحيح‬ ‫�أنّ كل مو�سم بعد الثالثني يكون بحجم �سبعة موا�سم‪ ،‬لكنك‬ ‫تعود بالزمن �إىل الوراء بدال من التقدم يف العمر‪ .‬لقد كتبت‬ ‫تاريخ ك��رة القدم الإيطالية‪ ،‬يف حا�ضرها وم�ستقبلها‪� .‬أنت‬ ‫العب ال ي�شكك �أحد يف قيمته‪ .‬بالن�سبة يل �ستبقى دائما العبا‬ ‫يف املنتخب‪ .‬قبلة من �صديقك جيجي»‪.‬‬ ‫ويعود الهدف الأخري لتوتي يف مرمى بوفون �إىل �شباط‬

‫املا�ضي على امللعب الأومل�ب��ي وم��ن ت�سديدة �صاروخية رائعة‬ ‫انفجرت يف املق�ص الأمين‪.‬‬ ‫وح�صل توتي على ع��دة �أل�ق��اب خ�لال م�سريته احلافلة‬ ‫بينها «اي ��ل بيمبو دورو» (ال��ول��د ال��ذه �ب��ي) و»اي ��ل ري دي‬ ‫روم��ا» (ملك روم��ا)‪ ،‬و»اي��ر بوبوين» (الطفل الكبري)‪ ،‬و»ايل‬ ‫غالدياتوري» (املجالد)‪.‬‬ ‫وال�لاف��ت �أنّ �ستيفان ال�شعراوي مهاجم ميالن واح��د‬ ‫جنوم الدوري الإيطايل كان يف �شهره اخلام�س عندما ا�سته ّل‬ ‫توتي م�سريته يف الدوري‪.‬‬ ‫وي�ع�ت�بر ت��وت��ي ث ��اين أ�ف �� �ض��ل ه ��داف يف ت��اري��خ ال ��دوري‬ ‫الإيطايل لكرة القدم (‪ 226‬هدفا)‪ ،‬و�سيكون من ال�صعب جدا‬ ‫عليه الو�صول �إىل �صاحب الرقم القيا�سي �سيلفيو بيوال الذي‬ ‫يت�صدر ترتيب �أف�ضل امل�سجلني بر�صيد ‪ 274‬هدفا يف ‪537‬‬ ‫مباراة بني ‪ 1929‬و‪ 1954‬و�سجلها مع كل من برو فريت�شيلي‬ ‫والت�سيو ويوفنتو�س ونوفارا‪.‬‬ ‫يع ّرف توتي عن نف�سه‪ « :‬أ�ن��ا ول��دت يف روم��ا و�أنتمي �إىل‬ ‫مدينة روم��ا و�أ��ش� ّ�ج��ع ن��ادي روم��ا‪ .‬رغ��م �أنيّ تلقّيت عرو�ضا‬ ‫كثرية للرحيل‪� ،‬إ ّال �أنيّ قلت دائما �أنّ غايتي هي حمل قمي�ص‬ ‫ن��اد واح��د طيلة م�سريتي‪ .‬ال �أتخ ّيل نف�سي �أداف��ع عن �أل��وان‬ ‫فريق آ�خ��ر‪ .‬وحتى ل��و فعلتها‪ ،‬ف ��إنيّ ال أ�ت���ص� ّور نف�سي ق��ادرا‬ ‫على �إقناع �أطفايل بهذه اخلطوة‪� .‬إنّ ح ّبي لروما أ�ك�بر من‬ ‫�أيّ عر�ض كان»‪.‬‬ ‫وع� �ل ��ى غ � ��رار راوول غ��ون��زال �ي ����س وب� ��اول� ��و م��ال��دي �ن��ي‬ ‫والي�ساندرو دل بيريو الذين فر�ضوا �أنف�سهم �أ�ساطري ريال‬ ‫يج�سد توتي نادي روما وتاريخه‬ ‫مدريد وميالن ويوفنتو�س‪ّ ،‬‬ ‫رغ��م �أ ّن ��ه مل يح�صد نف�س م�ستوى ال�ن�ج��اح م��ن حيث عدد‬ ‫الألقاب �إذ ت ّوج مع فريق العا�صمة بلقب الدوري مرة واحدة‬ ‫(‪ )2001‬والك�أ�س الإيطالية مرتني (‪ 2001‬و‪ )2007‬والك�أ�س‬ ‫ال�سوبر مرتني �أي�ضا (‪ 2007‬و‪ ،)2008‬فيما يبقى �أف�ضل �إجناز‬ ‫له م�ساهمته يف قيادة منتخب بالده �إىل لقب مونديال ‪.2006‬‬

‫قائد وا�سطورة نادي روما فران�شي�سكو توتي‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫الدوري الكويتي‬

‫‪ 3‬نقاط تتوج الكويت بطال‬ ‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �ق��ف ال �ك��وي��ت ع �ل��ى ب �ع��د ث�ل�اث ن�ق��اط‬ ‫من التتويج بلقبه احلادي ع�شر يف الدوري‬ ‫الكويتي لكرة القدم عندما يلتقي كاظمة‬ ‫اليوم اجلمعة يف املرحلة الثامنة ع�شرة‪.‬‬ ‫وي �ل �ع��ب ال � �ي� ��وم أ�ي� ��� �ض ��ا اجل � �ه� ��راء م��ع‬ ‫القاد�سية‪ ،‬والن�صر مع ال�ساملية‪.‬‬ ‫وكانت املرحلة افتتحت م�ساء �أم�س يف‬ ‫م �ب��اراة م�ب�ك��رة ب�ين ال�ع��رب��ي وال�صليبخات‬ ‫نظرا الرتباط الأول بلقاء م�ضيفه الرجاء‬ ‫ال�ب�ي���ض��اوي امل�غ��رب��ي يف �إي ��اب ال ��دور ن�صف‬ ‫النهائي م��ن بطولة ك��أ���س االحت��اد العربي‬ ‫(‪ 1-1‬ذهابا)‪.‬‬ ‫وي���ش�م��ل دوري امل��و� �س��م احل� ��ايل ث�لاث‬ ‫م��راح��ل بحيث يلتقي ك��ل ف��ري��ق م��ع الآخ��ر‬ ‫ث�ل�اث م ��رات‪ ،‬ع�ل��ى �أر� �ض��ه وخ��ارج�ه��ا وعلى‬ ‫�أر�ض حمايدة‪.‬‬ ‫ت�ش ّكل املرحلة الثامنة ع�شرة احلالية‬ ‫اجلولة الرابعة من الق�سم الثالث‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ال ي�ت�ب� ّق��ى م��ن ع�م��ر ال�ب�ط��ول��ة � �س��وى �أرب ��ع‬ ‫حمطات يحتاج فيها الكويت املت�صدر �إىل‬ ‫ف ��وز واح ��د ل�يرف��ع ر� �ص �ي��ده �إىل ‪ 46‬نقطة‬ ‫وي�ح���س��م ال�ل�ق��ب ك ��ون م�لاح�ق��ه ال�ق��اد��س�ي��ة‬ ‫ميلك حاليا ‪ 33‬نقطة‪.‬‬ ‫وحتى يف حال فوز القاد�سية يف املراحل‬

‫الأرب��ع املتبقية ف�إ ّنه لن يتمكن من اللحاق‬ ‫بالكويت �أن حقق الأخري االنت�صار يف واحدة‬ ‫من مبارياته الأربع املتبقية‪.‬‬ ‫يف املباراة الأوىل‪ ،‬يبدو الكويت مر�شحا‬ ‫ف��وق ال �ع��ادة ل�ت�ج��اوز كاظمة و��ض�م��ان لقبه‬ ‫احل ��ادي ع�شر يف ت��اري�خ��ه والأول منذ عام‬ ‫‪ 2008‬باال�ستناد �إىل عرو�ضه الالفتة التي‬ ‫يقدّمها يف املو�سم ال��راه��ن وت�شكيلته التي‬ ‫ت �� �ض��م الع �ب�ي�ن حم �ل �ي�ين وحم�ت�رف�ي�ن م��ن‬ ‫الطراز الأول‪.‬‬ ‫ويف ال��وق��ت ال��ذي يعي�ش فيه «العميد»‬ ‫م��و� �س �م��ا م �ث��ال �ي��ا‪ ،‬ف� � ��إنّ ك��اظ �م��ة مل ي�ع��رف‬ ‫اال�ستقرار وج��رى يف الآون��ة الأخ�يرة �إقالة‬ ‫جهازه الفني بعد اخلط أ� الفادح ال��ذي وقع‬ ‫فيه ب�إ�شراك العب موقوف يف املباراة �أمام‬ ‫ال�صليبخات يف امل��رح�ل��ة اخل��ام���س��ة ع�شرة‬ ‫وجرى تعيني وليد ن�صار مدربا‪.‬‬ ‫كما اعترب كاظمة خا�سرا للمباراة �أمام‬ ‫ال�صليبخات نتيجة اخلط�أ فتق ّل�ص ر�صيده‬ ‫�إىل ‪ 15‬نقطة وت��راج��ع من املركز اخلام�س‬ ‫�إىل ال�ساد�س‪.‬‬ ‫ويف الق�سمني الأولني‪ ،‬فاز الكويت على‬ ‫كاظمة ‪ 2-4‬و‪ 1-4‬على التوايل‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ي���س�ت�ع� ّد ال�ق��اد��س�ي��ة ح��ام��ل‬ ‫اللقب ‪ 15‬م��رة آ�خ��ره��ا يف امل��وا��س��م الأرب�ع��ة‬ ‫امل ��ا�� �ض� �ي ��ة مل� ��واج � �ه� ��ة م �� �ض �ي �ف��ه راف� ��� �ش ��ان‬

‫الأوزبك�ستاين يف اجلولة الثالثة من بطولة‬ ‫ك�أ�س االحت��اد الآ�سيوي يف ‪ 3‬ني�سان املقبل‪،‬‬ ‫و�سيلتقي اجلهراء اليوم يف إ�ط��ار ا�ستعداده‬ ‫لالمتحان القاري‪.‬‬ ‫ي �ح �ت � ّل ال �ق��اد� �س �ي��ة امل��رك��ز ال �ث��اين ب �ـ‪33‬‬ ‫نقطة ويعي ب�أنّ الدوري بات خارج ح�ساباته‬ ‫مع العلم �أ ّن��ه ت� ّوج يف املو�سم احل��ايل بلقبي‬ ‫بطولة ك�أ�س االحتاد التن�شيطية وك�أ�س ويل‬ ‫العهد وهو قادم من فوز معنوي على غرميه‬ ‫العربي حامل اللقب ‪ 16‬مرة (رقم قيا�سي)‬ ‫بنتيجة ‪ 1-2‬يف اجلولة ال�سابقة‪.‬‬ ‫�أ ّم� ��ا اجل �ه ��راء ف�ق��د ارت �ق��ى م��ن امل��رك��ز‬ ‫ال�ساد�س �إىل اخلام�س بر�صيد ‪ 17‬نقطة بعد‬ ‫ح�سم ثالث نقاط من كاظمة‪ ،‬ويعي�ش فرتة‬ ‫ا��س�ت�ق��رار ب�ع��د ال�ت�ج��دي��د مل��درب��ه ال�برازي�ل��ي‬ ‫جان�سينيز دا �سيلفا وحمرتفيه‪ ،‬علما �أ ّن��ه‬ ‫قادم من خ�سارة �أمام الكويت بنتيجة �صفر‪-‬‬ ‫‪.2‬‬ ‫ويف الق�سمني الأولني‪ ،‬تعادل الفريقان‬ ‫‪ 1-1‬ثم فاز القاد�سية ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫ويلتقي الن�صر الرابع (‪ 20‬نقطة) مع‬ ‫ال�ساملية ال�سابع قبل الأخري (‪ 15‬نقطة)‪.‬‬ ‫ويف الق�سمني الأول�ين‪ ،‬فاز الن�صر ‪2-4‬‬ ‫وتعادال �صفر‪�-‬صفر‪.‬‬

‫الفوز على كاظمة يتوج الكويت بط ًال للدوري قبل ‪ 3‬مراحل من النهاية‬

‫الدوري االماراتي‬

‫العني لالبتعاد الصدارة‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫العني ي�أمل باالبتعاد عن مطاردة بني يا�س عندما ي�ست�ضيف ال�شباب‬

‫ي�أمل العني باالبتعاد �أكرث يف ال�صدارة‬ ‫ال �ت��ي ي�ح�ت�ل�ه��ا ح��ال �ي��ا ب �ف��ارق ‪ 8‬ن �ق��اط عن‬ ‫مطارده بني يا�س عندما ي�ست�ضيف ال�شباب‬ ‫اخل��ام����س ال�ي��وم اجلمعة يف اف�ت�ت��اح املرحلة‬ ‫الع�شرين من الدوري الإماراتي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويلعب اليوم �أي�ضا الظفرة مع االحتاد‬ ‫كلباء‪ ،‬واجل��زي��رة م��ع الو�صل‪ ،‬والن�صر مع‬ ‫بني ي��ا���س‪ ،‬وال�سبت عجمان م��ع دب��ي‪ ،‬ودب��ا‬ ‫الفجرية مع الوحدة والأهلي مع ال�شعب‪.‬‬ ‫يرفع العني املت�صدر بر�صيد ‪ 46‬نقطة‬ ‫��ش�ع��ار ال �ف��وز ع�ل��ى ح���س��اب ��ض�ي�ف��ه ال���ش�ب��اب‬ ‫اخل��ام ����س (‪ 30‬ن �ق �ط��ة)‪ ،‬وي � أ�م��ل يف امل�ق��اب��ل‬ ‫بتعثرّ بني يا�س الثاين الذي يح ّل �ضيفا على‬ ‫الن�صر ال�ساد�س يف مواجهة �صعبة للغاية‬ ‫ليزيد فارق النقاط الذي يف�صله عن �أقرب‬ ‫م�ط��اردي��ه واالق �ت�راب �أك�ث�ر م��ن االحتفاظ‬ ‫بلقبه قبل �سبع م��راح��ل م��ن ال��و��ص��ول �إىل‬ ‫ختام البطولة‪.‬‬ ‫وي�ع��رف ال�ع�ين ج�ي��دا �أنّ مواجهته لن‬ ‫ت�ك��ون �سهلة أ�م ��ام ال���ش�ب��اب ال ��ذي دائ �م��ا ما‬ ‫يقدّم �أف�ضل مبارياته �أمامه‪ ،‬لكنه ي ّتكل على‬ ‫عاملي الأر���ض واجلمهور لتحقيق طموحه‬ ‫وجتاوز ال�صعوبات التي يعاين منها يف ظل‬ ‫غياب �أبرز العبيه‪.‬‬ ‫يفتقد العني يف امل�ب��اراة خدمات �صانع‬ ‫�أل�ع��اب��ه عمر عبد الرحمن والع��ب الو�سط‬ ‫ه�ل��ال � �س �ع �ي��د ب �� �س �ب��ب الإ�� �ص ��اب ��ة واجل �ن ��اح‬ ‫الفرن�سي جريي�س كيمبو ايكوكو للإيقاف‪،‬‬ ‫كما تبدو م�شاركة الغاين ال��دويل ا�سامواه‬

‫جيان مت�صدر ترتيب الهدافني بر�صيد ‪24‬‬ ‫ه��دف��ا غ�ير م ��ؤك��دة بعد خ��روج��ه م�صابا يف‬ ‫مباراة منتخب ب�لاده �أم��ام ال�سودان الأح��د‬ ‫املا�ضي يف ت�صفيات �أفريقيا امل�ؤهلة ملونديال‬ ‫‪ 2014‬يف الربازيل‪.‬‬ ‫و�سيكون اع�ت�م��اد ال�ع�ين على مهاجمه‬ ‫الأ�� �س�ت�رايل ال�ي�ك����س ب��رو��س�ك��ي وال��روم��اين‬ ‫م�يري��ل رادوي وال��دول �ي�ي�ن ف��ار���س جمعة‬ ‫وحم �م��د أ�ح �م��د وم �ه �ن��د ال �ع �ن��زي‪ ،‬ع �ل��ى �أن‬ ‫يع ّو�ض حممد عبد الرحمن �شقيقه عمر يف‬ ‫مركز �صانع الأل�ع��اب كونه الالعب الأق��در‬ ‫على القيام بهذه امله ّمة‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ي��دخ��ل ال�شباب امل �ب��اراة بعد‬ ‫تع ّر�ضه خليبة �أم��ل ك�ب�يرة بخ�سارته �أم��ام‬ ‫عجمان ‪ 2-1‬يف ن�صف نهائي ك�أ�س الرابطة‬ ‫التي كان يطمح لإحراز لقبها‪.‬‬ ‫ومل تتوقف خ�سائر ال�شباب عند هذا‬ ‫احل��د‪� ،‬إذ �سيفتقد خدمات مدافعه ال��دويل‬ ‫وليد عبا�س والع��ب و�سطه ح�سن �إبراهيم‬ ‫للإيقاف‪ ،‬وي�أمل �أن يكون الثالثي الربازيلي‬ ‫جوزيل �سياو وادغ��ار برونو ولويز هرنيكي‬ ‫يف �أف�ضل حاالتهم لتحقيق نتيجة �إيجابية‬ ‫أ�م� ��ام ال �ع�ين تبقيه ��ض�م��ن دائ� ��رة املناف�سة‬ ‫على �أحد املراكز امل�ؤهلة للم�شاركة يف دوري‬ ‫�أبطال �آ�سيا املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫وي �ح � ّل ب�ن��ي ي��ا���س ال �ث��اين (‪ 38‬نقطة)‬ ‫�ضيفا على الن�صر ال�ساد�س (‪ 29‬نقطة)‪ ،‬وهو‬ ‫يعرف �أنّ �أيّ تعثرّ له �سيق ّل�ص من حظوظه‬ ‫ك �ث�يرا يف �إح � ��راز ال�ل�ق��ب ل�ل�م��رة الأوىل يف‬ ‫تاريخه‪.‬‬ ‫وي �ت �ط � ّل��ع ب �ن��ي ي��ا���س ل�لا� �س �ت �ف��ادة من‬ ‫املعنويات العالية لالعبه ال��دويل امل�صري‬

‫حممد أ�ب��و تريكة ال��ذي ق��اد منتخب بالده‬ ‫ل�ف��وز �صعب على زمي�ب��اب��وي ‪ 1-2‬الثالثاء‬ ‫املا�ضي يف ت�صفيات مونديال ‪ ،2014‬على �أن‬ ‫ي�ش ّكل مع ال�سنغايل اندريه �سانغهور هداف‬ ‫ال�ف��ري��ق بر�صيد ‪ 12‬ه��دف��ا نقطة الثقل يف‬ ‫الت�شكيلة التي يغيب عنها الدويل عامر عبد‬ ‫الرحمن وال�سويدي كري�ستيان ويلهام�سون‬ ‫للإ�صابة‪.‬‬ ‫ويعرف الن�صر (‪ 29‬نقطة) جيدا �أ ّنه ال‬ ‫جم��ال لإه��دار املزيد من النقاط التي كان‬ ‫�آخرها تعادله مع ال�شعب ‪� 1-1‬إذا كان يريد‬ ‫�ضمان أ�ح��د امل�ق��اع��د الآ��س�ي��وي��ة‪ ،‬وي ��أم��ل �أن‬ ‫تكون مباراة بني يا�س منا�سبة ال�ستعادة لغة‬ ‫الفوز التي غابت عنه يف �آخر ثالث مباريات‬ ‫حملية و�آ�سيوية‪.‬‬ ‫وي� �ب ��دو الأه� �ل ��ي ال �ث��ال��ث (‪ 36‬ن�ق�ط��ة)‬ ‫مر�شحا لتجاوز حمطة ال�شعب الثاين ع�شر‬ ‫(‪ 11‬نقطة) و�إن ك��ان �سيفتقد ث��اين ترتيب‬ ‫ال �ه��داف�ي�ن ب��ر� �ص �ي��د ‪ 23‬ه��دف��ا ال�ب�رازي �ل��ي‬ ‫ادي �ن��ال��دو غ��راف�ي�ت��ي وظ �ه�يره الأي���س��ر عبد‬ ‫العزيز �صنقور للإيقاف‪.‬‬ ‫و� �س �ت �ك��ون امل �ب ��اري ��ات الأخ� � ��رى ف��ر��ص��ة‬ ‫لأط��راف �ه��ا ل�ل�ح�ف��اظ ع�ل��ى امل ��راك ��ز امل� ؤ�ه�ل��ة‬ ‫للم�شاركات اخلارجية �أو االبتعاد عن خطر‬ ‫الهبوط �إىل ال��درج��ة الثانية‪ ،‬حيث يلعب‬ ‫اجل��زي��رة ال��راب��ع (‪ 35‬ن�ق�ط��ة) م��ع الو�صل‬ ‫التا�سع (‪ 20‬نقطة)‪ ،‬والظفرة الثامن (‪)21‬‬ ‫م ��ع االحت � ��اد ك �ل �ب��اء الأخ �ي��ر (‪ 10‬ن �ق��اط)‪،‬‬ ‫ودب ��ا ال �ف �ج�يرة ال �ث��ال��ث ع���ش��ر (‪ 11‬نقطة)‬ ‫م��ع ال��وح��دة ال�سابع (‪ 28‬نقطة) وعجمان‬ ‫احل��ادي ع�شر (‪ 19‬نقطة) م��ع دب��ي العا�شر‬ ‫(‪ 19‬نقطة)‪.‬‬

‫الدوري القطري‬

‫لخويا لتضييق الفارق مع السد‬ ‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�سعى خلويا الثاين وحامل اللقب �إىل ت�ضييق‬ ‫الفارق الذي يف�صله عن ال�سد املت�صدر عندما يلتقي‬ ‫ال�ع��رب��ي احل� ��ادي ع���ش��ر ق�ب��ل الأخ �ي�ر غ ��دا ال���س�ب��ت يف‬ ‫املرحلة الع�شرين من الدوري القطري لكرة القدم‪.‬‬ ‫وتفتتح امل��رح�ل��ة ال �ي��وم فيلعب اخل��ري�ط�ي��ات مع‬ ‫اجل�ي����ش وال�سيلية م��ع اخل ��ور و�أم ��ص�لال م��ع قطر‪،‬‬ ‫ويلتقي غدا ال�سبت �أي�ضا الريان مع الوكرة‪ ،‬وتختتم‬ ‫يف ال�ساد�س من ال�شهر املقبل بلقاء ال�سد مع الغرافة‪.‬‬ ‫ال ��دوري ي�ست�أنف ن�شاطه بعد ت��وق��ف دام �شهرا‬ ‫ب�سبب خو�ض املنتخب القطري مباراتيه مع نظرييه‬ ‫البحريني يف امل�ؤهلة �إىل ك�أ�س �آ�سيا ‪ 2015‬يف �أ�سرتاليا‬ ‫(خ�سرها �صفر‪ ،)1-‬والكوري اجلنوبي يف الت�صفيات‬ ‫امل�ؤهلة �إىل مونديال ‪ 2014‬يف الربازيل (خ�سر ‪.)2-1‬‬ ‫الدوري القطري يف �أمتاره الأخرية ما يزيد من‬ ‫ح ��رارة املناف�سات وم��ن قوتها جلميع ال�ف��رق ولي�س‬ ‫لل�س ّد وخلويا فقط املتناف�سني على اللقب‪ ،‬حيث ال‬ ‫يزال ال�صراع مفتوحا بني الريان والغرافة على املركز‬ ‫ال��راب��ع وال�ت��أه��ل �إىل امل��رب��ع ال��ذه�ب��ي‪ ،‬يف ح�ين ي�سعى‬ ‫اخل��ري�ط�ي��ات وال��وك��رة وال�ع��رب��ي ل�ل�ه��روب م��ن امل�ب��اراة‬ ‫الفا�صلة مع و�صيف الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫ورغ ��م ف ��ارق مركزيهما وف ��ارق الإم�ك��ان�ي��ات بني‬ ‫خل��وي��ا ال �ث��اين وال �ع��رب��ي ق�ب��ل الأخ �ي��ر‪ ،‬ف � ��إنّ امل �ب��اراة‬ ‫ت�ستحوذ على االهتمام كونها الفر�صة �شبه الأخ�يرة‬ ‫للفريقني للحاق بفر�صتهما‪� ،‬إذ ي�أمل خلويا يف العودة‬ ‫�إىل االنت�صارات وتقلي�ص الفارق من جديد مع ال�سد‪،‬‬ ‫والعربي للهروب من امل�ب��اراة الفا�صلة واالبتعاد عن‬ ‫املركز قبل الأخري‪.‬‬ ‫ميلك خلويا ‪ 39‬نقطة‪ ،‬بفارق ‪ 5‬نقاط خلف ال�سد‪،‬‬ ‫مقابل ‪ 16‬نقطة فقط للعربي‪.‬‬ ‫ويعي�ش العربي م��أزق��ا ح��ادا لغياب ثلث العبيه‬

‫لوخيا ي�سعى اىل ت�ضييق الفارق عن ال�سد مبواجهة العربي‬

‫للطرد والإيقاف وهم املغربي ح�سني خرجة وعبد اهلل‬ ‫معرفيه وعبد العزيز حامت وحممد الكواري‪ ،‬و�سيكون‬ ‫علي املغربي عبد العزيز بينج م��درب الفريق و�ضع‬ ‫آ�م��ال��ه على املهاجمني الربازيلي ف��ان��دريل وال�صربي‬ ‫راكيت�ش يف قيادة ال�شباب والبدالء‪.‬‬

‫�أ ّم � ��ا � �ص �ف��وف خل��وي��ا ف �ت �ب��دو م�ك�ت�م�ل��ة ب��ا��س�ت�ث�ن��اء‬ ‫غياب حار�سه بابا مالك للإ�صابة‪ ،‬و�سيعتمد مدربه‬ ‫البلجيكي اري��ك غرييت�س على ال�ه��داف �سيبا�ستيان‬ ‫�سوريا بجانب التون�سي يو�سف امل�ساكني وال�سنغايل‬ ‫اي�سار‪.‬‬

‫امل� �ب ��اراة الأك�ث��ر ��ص�ع��وب��ة أ�ي �� �ض��ا يف ه ��ذه امل��رح�ل��ة‬ ‫جتمع الريان والوكرة‪ ،‬حيث ال بديل عن الفوز �أمام‬ ‫ك��ل منهما‪ ،‬ال��ري��ان تلقّى بع�ض اخل�سائر يف املراحل‬ ‫الأخرية جعلته يرتاجع �إىل املركز الرابع بر�صيد ‪33‬‬ ‫نقطة و�ضعته يف موقف خرج بعد تق ّل�ص النقاط بينه‬

‫وبني الغرافة اخلام�س وله ‪ 27‬نقطة‪.‬‬ ‫يبحث الريان عن الفوز ب�أيّ و�سيلة لتثبيت مركزه‬ ‫يف املربع من �أج��ل الدفاع عن لقب ك�أ�س ويل العهد‪،‬‬ ‫وهي مه ّمة �صعبة يف ظل غياب قائده و�صانع �ألعابه‬ ‫ال�برازي�ل��ي ت��اب��ات��ا ال��ذي مل يكتمل ��ش�ف��ا�ؤه �إىل الآن‪،‬‬ ‫ف� ً‬ ‫ضال عن ر�أ�س احلربة جار اهلل املري والعب الو�سط‬ ‫ي��ون����س ع�ل��ي‪ ،‬لكنه �سيعول ع�ل��ى الأورغ � ��واين ال�ف��ارو‬ ‫واملهاجم الربازيلي نيلمار هداف الفريق‪.‬‬ ‫�أ ّما الوكرة التا�سع بر�صيد ‪ 20‬نقطة فيحتاج �إىل‬ ‫الفوز �أي�ضا لالبتعاد عن �شبح املباراة الفا�صلة والعودة‬ ‫�إىل منطقة الأم��ان‪ ،‬ويعتمد مدربه البو�سني حممد‬ ‫بازرافيت�ش على املهاجم الفرن�سي االن ف��رو والع��ب‬ ‫الو�سط املغربي انور ديبا‪.‬‬ ‫ويرتقب اجلي�ش الثالث (‪ 37‬نقطة) املنت�شي بلقب‬ ‫ك�أ�س جن��وم قطر لقاءه مع اخلريطيات العا�شر (‪20‬‬ ‫نقطة) �صاحب املفاج�آت‪ ،‬والتي كان �آخرها الإطاحة‬ ‫بلخويا‪� ،‬إذ يطمح يف ال�ف��وز ل�لاق�تراب م��ن الو�صافة‬ ‫التي حققها املو�سم املا�ضي‪ ،‬لكن مه ّمته لن تكون �سهلة‬ ‫يف ظل بحث اخلريطيات عن النقاط لالبتعاد �أكرث‬ ‫عن منطقة اخلطر‪.‬‬ ‫��ص�ف��وف ال�ف��ري�ق�ين مكتملة ب �ق �ي��ادة ال�برازي �ل��ي‬ ‫ادري ��ان ��و ه� ��داف اجل �ي ����ش وال � � ��دوري امل��و� �س��م امل��ا��ض��ي‬ ‫واجل��زائ��ري ك��رمي زي ��اين‪ ،‬ووج ��ود ال�ث�ن��ائ��ي اخلطري‬ ‫للخريطيات الكونغويل االن ديوكو والبوركيني يحيى‬ ‫كيبي‪.‬‬ ‫وتبدو الفر�صة متاحة أ�م��ام اخلور ال�ساد�س (‪25‬‬ ‫نقطة) للو�صول �إىل امل��رك��ز اخلام�س عندما يلتقي‬ ‫ال�سيلية الأخ�ي�ر ول��ه ‪ 6‬نقاط فقط والهابط ر�سميا‬ ‫للدرجة الثانية‪.‬‬ ‫كما يلتقي �أم �صالل ال�سابع (‪ 25‬نقطة) وقطر‬ ‫الثامن (‪ 23‬نقطة) يف لقاء لتبادل امل��راك��ز يف و�سط‬ ‫الرتتيب لي�س �إ ّال‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫‪15‬‬

‫الدوري الفرنسي‬

‫تجربة أخرية لسان جرمان قبل‬ ‫مواجهة برشلونة املرتقبة‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�خ��و���ض ب��اري ����س � �س��ان ج��رم��ان جتربة‬ ‫�أخ�ي�رة ل��ه قبل لقائه املنتظر م��ع بر�شلونة‬ ‫يف ذه � ��اب ال � ��دور رب� ��ع ال �ن �ه��ائ��ي م ��ن دوري‬ ‫�أبطال �أوروبا الثالثاء املقبل عندما ي�ستقبل‬ ‫مونبلييه بطل امل��و��س��م امل��ا��ض��ي على ملعب‬ ‫بارك «دي بران�س» يف افتتاح املرحلة الثالثني‬ ‫من بطولة فرن�سا‪.‬‬ ‫واعترب العب و�سط �سان جرمان كليمان‬ ‫�شانتوم �أنّ املباراة يف غاية الأهمية لفريقه‬ ‫وح�صد ثالث نقاط هو الهدف وقال يف هذا‬ ‫ال�صدد‪« :‬عا�ش مونبلييه بداية مو�سم �صعبة‪،‬‬ ‫مل يكن �سهال عليهم ا�ستعادة ال�ت��وازن بعد‬ ‫�إجنازهم الرائع املو�سم املا�ضي‪ .‬من جهتنا‪،‬‬ ‫فنحن اليوم منلك جميع الأوراق بيدنا‪ ،‬و�إذا‬ ‫مل نرتكب �أخطاء ف�إ ّننا منلك حظوظا كبرية‬ ‫للتتويج باللقب»‪.‬‬ ‫وع��ن إ�م�ك��ان�ي��ة وج ��ود يف ال�ترك�ي��ز على‬ ‫ال � ��دوري خ���ص��و��ص��ا �أنّ م��واج �ه��ة بر�شلونة‬

‫قريبة �أجاب �شانتوم‪« :‬بالت�أكيد �أنّ اجلميع يف‬ ‫غرف املالب�س يتحدثون عن مباراة بر�شلونة‪،‬‬ ‫هناك �إث ��ارة كبرية ح��ول ه��ذه القمة‪ ،‬ولكن‬ ‫�أمامنا م�ب��اراة مونبلييه قبل ذل��ك وهدفنا‬ ‫الأول هو لقب الدوري الفرن�سي‪ .‬املدرب ر ّكز‬ ‫يف احل�ص�ص التدريبية الأخرية على مباراة‬ ‫مونبلييه‪ ،‬و�سنقدّم كل ما يف و�سعنا اجلمعة‬ ‫(ال�ي��وم) يف ب��ارك دي بران�س ب��دون التفكري‬ ‫يف م��واج�ه��ة ب��ر��ش�ل��ون��ة واح �ت �م��ال التعر�ض‬ ‫للإ�صابات»‪.‬‬ ‫ويحوم ال�شك حول م�شاركة الربازيلي‬ ‫لوكا�س مورا لإ�صابة يف كاحله وقد ال يجازف‬ ‫بالز ّج به املدرب كارلو ان�شلوتي مدخراً �إياه‬ ‫ملواجهة الفريق الكاتالوين‪.‬‬ ‫ويت�صدّر �سان جرمان الرتتيب بفارق‬ ‫‪ 5‬نقاط عن ليون قبل نهاية ال��دوري بت�سع‬ ‫مراحل‪ ،‬علما ب�أنّ مونبلييه ي�ش ّكل له عقده‬ ‫م�ستع�صية‪� ،‬إذ مل يتمكن فريق العا�صمة من‬ ‫ال�ف��وز عليه يف آ�خ��ر ث�لاث م��رات ا�ست�ضافه‬ ‫فيها‪.‬‬

‫ويرفع ليون �شعار الفوز وال �شيء �سواه‬ ‫عندما ي�ست�ضيف �سو�شو لأن �أيّ رّ‬ ‫تعث جديد‬ ‫�سيعني ابتعاد �سان جرمان بفارق كبري قد‬ ‫يكون من ال�صعب تعوي�ضه الحقا‪.‬‬ ‫وتربز مباراة الدربي اجلنوبي بني ني�س‬ ‫مر�سيليا‪ ،‬حيث تكمن �أهميتها يف املناف�سة‬ ‫على مقعد �أوروبي‪ .‬وي�ستطيع ني�س �أن ينتزع‬ ‫املركز الثالث من مر�سيليا بفارق الأهداف يف‬ ‫حال جنح يف الفوز عليه‪.‬‬ ‫وي ��أم��ل ني�س �أن يتعافى ه��داف��ه داري��و‬ ‫�سفيتانيت�ش من �إ�صابة �أبعدته عن املالعب‬ ‫يف الأ� �س �ب��وع�ي�ن ا ألخ �ي�ري ��ن وق ��د �أ�� �ش ��اد به‬ ‫زميله دان�ي��ال كونغر‪ « :‬إ� ّن��ه ه �دّاف بالفطرة‬ ‫يحتاج �إىل فر�صة واحدة لإيداع الكرة داخل‬ ‫ال�شباك»‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اري��ات ا ألخ ��رى‪ ،‬يلعب ت��روا مع‬ ‫�سانت ات�ي��ان‪ ،‬وب��وردو مع ل��وري��ان‪ ،‬وري��ن مع‬ ‫نان�سي‪ ،‬وفالن�سيان مع با�ستيا‪ ،‬واجاك�سيو مع‬ ‫تولوز‪ ،‬وايفيان مع رمي�س‪ ،‬وليون مع �سو�شو‪،‬‬ ‫وبري�ست مع ليل‪.‬‬

‫اختبار �صعب لباري�س �سان جرمان امام مونبلييه‬

‫دورة ميامي لكرة المضرب‬

‫فريير بصعوبة وهاس بسهولة إىل نصف النهائي‬ ‫ميامي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اح �ت��اج ا إل� �س �ب��اين داف �ي��د ف�يرر‬ ‫امل�صنف ثالثا �إىل ثالث جمموعات‬ ‫ك��ي يبلغ ن�صف نهائي دورة ميامي‬ ‫الأمريكية الدولية املختلطة لكرة‬ ‫امل���ض��رب‪ ،‬ث��اين دورات ا ألل��ف نقطة‬ ‫وال �ب ��ال �غ ��ة ج ��وائ ��زه ��ا ‪ 8.5‬م�ل�ي��ون‬ ‫دوالر على ح�ساب النم�سوي يورغن‬ ‫ميلت�سر ‪ 6-4‬و‪ 3-6‬و‪� �-6‬ص �ف��ر‪ ،‬يف‬ ‫حني تابع الأمل��اين املخ�ضرم طومي‬ ‫ها�س اخلام�س ع�شر ت�ألقه يف هذه‬ ‫ال��دورة وبلغ دور الأربعة بفوزه على‬ ‫الفرن�سي جيل �سيمون احلادي ع�شر‬ ‫ب�سهولة تامة ‪ 3-6‬و‪.1-6‬‬ ‫الفوز هو ال�سابع للإ�سباين على‬ ‫ميلت�سر يف ت���س��ع م �ب��اري��ات جمعت‬ ‫بينهما حتى الآن‪.‬‬ ‫ف �ي�رر ك� ��ان أ�ع� �ف ��ي م ��ن خ��و���ض‬ ‫ال��دور الأول كما هي حال امل�صنفني‬ ‫الأوائ��ل‪ ،‬ثم ت�أهل �إىل ال��دور الثالث‬ ‫ب �ع��د ان �� �س �ح��اب م �ن��اف �� �س��ه ال��رو� �س��ي‬ ‫دميرتي تور�سونوف قبل �أن يطيح‬ ‫ب��ا إلي �ط��ايل ف��اب�ي��و فونييني ال�ث��اين‬ ‫والثالثني‪.‬‬ ‫ح �ق��ق ف �ي�رر‪ ،‬ال �ب��ال��غ ‪ 31‬ع��ام��ا‪،‬‬ ‫ب ��داي ��ة م��و� �س��م م �ث��ال �ي��ة ب�ت�ت��وي�ج��ه‬ ‫ب �ل �ق��ب دورت� � ��ي اوك �ل�ان ��د وب��وي �ن ����س‬

‫اال�سباين دافيد فرير واالملاين املخ�ضرم طومي ها�س‬

‫اير�س‪ ،‬وبلوغه دور الأربعة لبطولة‬ ‫�أ�سرتاليا املفتوحة ودورة ال��دوح��ة‪،‬‬ ‫ون�ه��ائ��ي دورة اك��اب��ول�ك��و املك�سيكية‬ ‫ع �ن��دم��ا م �ن��ي ب �خ �� �س��ارة م��ذ ّل��ة أ�م ��ام‬ ‫مواطنه العائد من الإ�صابة رافايل‬ ‫ن � ��ادال (� �ص �ف��ر‪ 6-‬و‪ ،)6-2‬ق �ب��ل �أن‬ ‫ي �خ��رج ق �ب��ل أ�� �س �ب��وع�ين م ��ن ال ��دور‬ ‫الثاين لدورة انديان ويلز‪.‬‬ ‫يتعينّ على فرير تقدمي �أف�ضل‬ ‫م ��ا ل��دي��ه يف ن���ص��ف ال �ن �ه��ائ��ي �أم ��ام‬ ‫طومي ه��ا���س‪ ،‬ال��ذي يبلغ اخلام�سة‬ ‫وال�ث�لاث�ين ا أل��س�ب��وع امل�ق�ب��ل‪ ،‬ا ألك�بر‬

‫�سناً بني الالعبني اخلم�سني الأوائل‬ ‫يف العامل حاليا‪.‬‬ ‫ها�س كان �أطاح بال�صربي نوفاك‬ ‫ديوكوفيت�ش الأول وحامل اللقب يف‬ ‫العامني املا�ضيني من ال��دور الرابع‬ ‫بفوزه عليه ب�سهولة ‪ 2-6‬و‪.4-6‬‬ ‫وق� ��ال ا ألمل � � ��اين‪�" :‬إ ّنه أ�م� ��ر ال‬ ‫ي�صدّق‪ ،‬ف�أنا �سعيد جدا للأداء الذي‬ ‫�أقدّمه يف هذه الفرتة وقد جنحت يف‬ ‫ال�ف��وز على الع��ب آ�خ��ر جيد بعد �أن‬ ‫كنت حققت �أحد �أهم االنت�صارات يف‬ ‫م�سريتي االحرتافية على نوفاك"‪.‬‬

‫ولدى ال�سيدات ت�أهلت الرو�سية‬ ‫م ��اري ��ا � �ش��اراب��وف��ا امل �� �ص �ن �ف��ة ث��ال�ث��ة‬ ‫�إىل ن���ص��ف ال �ن �ه��ائ��ي‪ ،‬ب �ف��وزه��ا على‬ ‫الإيطالية �سارا ايراين الثامنة ‪5-7‬‬ ‫و‪ 5-7‬الأربعاء‪.‬‬ ‫وت�ل�ت�ق��ي � �ش��اراب��وف��ا امل �ت��وج��ة يف‬ ‫ان ��دي ��ان وي �ل��ز ا أل� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي يف‬ ‫ن �� �ص��ف ال �ن �ه��ائ��ي ال �� �ص��رب �ي��ة ي�ل�ي�ن��ا‬ ‫يانكوفيت�ش الثانية والع�شرين التي‬ ‫عانت �أي�ضا للتغلب على الإيطالية‬ ‫ا ألخ��رى روب��رت��ا فينت�شي اخلام�سة‬ ‫ع�شرة ‪ 4-6‬و‪ )8-6( 7-6‬و‪.3-6‬‬

‫و�ضربت الرو�سية ال�ساعية �إىل‬ ‫�إح��راز �أول لقب لها يف ميامي على‬ ‫رغ ��م ب�ل��وغ�ه��ا ال�ن�ه��ائ��ي �أرب� ��ع م��رات‬ ‫يف ‪ 2011 ،2006 ،2005‬و‪� ،2012‬ستة‬ ‫�إر� �س��االت �ساحقة لكنها ارتكبت ‪14‬‬ ‫خ �ط � أ� م ��زدوج ��ا ق �ب��ل �أن ت�ن�ق��ذ ك��رة‬ ‫على �إر�سالها يف ال�شوط العا�شر من‬ ‫املجموعة الثانية‪ ،‬وحت�سم املباراة يف‬ ‫�ساعتني ون�صف‪.‬‬ ‫وقالت الرو�سية‪" :‬م�شاركاتي يف‬ ‫دورة ميامي كانت ناجحة‪ ،‬لكنني مل‬ ‫أ�مت� ّك��ن من �إح��راز اللقب حتى الآن‬ ‫بالرغم م��ن أ� ّن�ن��ي كنت قريبة جدا‬ ‫من ذلك"‪.‬‬ ‫وت��اب�ع��ت‪�" :‬أرغب ب��ال�ف��وز بهذا‬ ‫اللقب‪ ،‬ف�أنا �أ��ش��ارك يف ه��ذه ال��دورة‬ ‫م �ن��ذ �أن ك �ن��ت ط �ف �ل��ة‪ ،‬و��س�ي�ع�ن��ي يل‬ ‫الكثري �أن �أتوج فيها"‪.‬‬ ‫وتلتقي يف ن�صف النهائي الآخر‬ ‫الأمريكية �سريينا وليام�س امل�صنفة‬ ‫�أوىل وال�ساعية �إىل اللقب ال�ساد�س‬ ‫يف م�ي��ام��ي ل�ك���س��ر ال��رق��م القيا�سي‬ ‫ال��ذي تتقا�سمه مع الأملانية �شتيفي‬ ‫غ� � ��راف‪ ،‬م ��ع ال �ب��ول �ن��دي��ة ان�ي�ي���س�ك��ا‬ ‫رادفان�سكا الرابعة وحاملة اللقب‪.‬‬ ‫ومل تخ�سر �سريينا بطلة ‪،2002‬‬ ‫‪ 2007 ،2004 ،2003‬و‪� 2008‬أبدا �أمام‬ ‫رادفان�سكا‪.‬‬

‫رئيس لجنة األخالقيات يف "فيفا"‬ ‫يرد على تهم "إحباط" اإلصالحات‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك���ش��ف م��اي�ك��ل غ��ار��س�ي��ا رئ�ي����س جلنة‬ ‫الأخ�ل�اق� �ي ��ات يف االحت � ��اد ال � ��دويل ل�ك��رة‬ ‫القدم "فيفا" �أ ّنه �سي�ستقيل من من�صبه‬ ‫�إذا �شعر �أنّ لي�س لديه ال�ق��درة �أن يكون‬ ‫فاعال يف دوره‪.‬‬ ‫جاء كالم غار�سيا بعد اتهام الكندية‬ ‫الك�سندرا وراج ع�ضو جلنة جلنة احلكم‬ ‫امل�ستقلة "�آي ج��ي �سي" التابعة لفيفا‪،‬‬ ‫االحتاد الدويل ب�أ ّنه "�أحبط" عدة تدابري‬ ‫يف جمال الإ�صالحات‪.‬‬ ‫ل �ك��ن غ��ار� �س �ي��ا‪ ،‬امل �ح��ام��ي ال� �ب ��ارز يف‬ ‫نيويورك والذي عينه فيفا رئي�سا للجنة‬ ‫الأخالقيات العام املا�ضي‪ ،‬عبرّ عن تفا�ؤله‬ ‫ب�ع�م�ل�ي��ة ا� �س �ت �ع��ادة ث �ق��ة اجل �م �ه��ور بفيفا‬ ‫ورئ�ي���س��ه امل�ح��ا��ص��ر ال���س��وي���س��ري ج��وزي��ف‬ ‫بالتر‪.‬‬ ‫وي�ق��ود غار�سيا حاليا حتقيقاً حول‬ ‫ملفي ّ‬ ‫تر�شح رو�سيا وقطر لنهائيات ك�أ�س‬ ‫ال �ع��امل ع��ام��ي ‪ 2018‬و‪ 2022‬ال �ت��ي حت��وم‬ ‫حولها مزاعم ر�شى وخمالفات للقوانني‪،‬‬ ‫بح�سب ما ذكرت هيئة الإذاعة الربيطانية‬ ‫"بي بي �سي"‪.‬‬ ‫وقال غار�سيا‪�" :‬أ�ؤكد لكم‪ ،‬لو �شعرت‬ ‫�أنيّ ل�ست ق��ادرا �أن �أك��ون فاعال لن �أبقى‪.‬‬ ‫حتى الآن ال زلت فاعال‪ ،‬ويف وقت هناك‬ ‫بع�ض التحديات والأم ��ور ال تتغيرّ بني‬ ‫ليلة و��ض�ح��اه��ا‪ ،‬يظهر ال���ض��وء يف نهاية‬ ‫النفق"‪.‬‬ ‫وي �ت��وق��ع �أن ي���ش�ه��د م � ؤ�مت��ر ف�ي�ف��ا يف‬ ‫م��وري���ش�ي��و���س يف �أي� ��ار امل�ق�ب��ل الت�صويت‬

‫على ع��دد م��ن االق�تراح��ات الإ�صالحية‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل تغيريات يف طرق الرت�شح‬ ‫ال�ست�ضافة ك� أ����س ال�ع��امل‪ ،‬وبينها �ضمان‬ ‫رقابة م�ستقلة على جلنة فيفا التنفيذية‬ ‫القوية‪ ،‬الك�شف عن قيمة ا ألم ��وال التي‬ ‫يتقا�ضاها الرئي�س بالتر وباقي الأع�ضاء‬ ‫يف ال �ل �ج �ن��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة وال �ت �ح �ق��ق م��ن‬ ‫نزاهة امل��دراء امل�ستقبليني ب�شكل مركزي‬ ‫وم�ستقل‪.‬‬ ‫واع�ت�بر غار�سيا لـ"بي ب��ي �سي" أ� ّن��ه‬ ‫تلقّى معلومات �إ�ضافية ح��ول م�س�ؤولني‬ ‫ودول أ�خ� ��رى ارت �ك �ب��ت ب�ع����ض امل�خ��ال�ف��ات‬ ‫يف م �ل �ف��ي رو� �س �ي��ا ‪ 2018‬وق �ط��ر ‪:2002‬‬ ‫"التحقيق ال ي���س�ت�ه��دف دول ��ة معينة‪،‬‬ ‫فالق�ضية م�ف�ت��وح��ة‪ .‬ال�ن��ا���س ت��ر ّك��ز على‬ ‫الفائزين‪ ،‬لكن كيف ج��رت العملية وهل‬ ‫خالف �أحدهم القواعد؟"‪.‬‬ ‫ون�ش�أت امل�شكلة عام ‪ 2011‬عندما قرر‬ ‫ال�ق�ط��ري حم�م��د ب��ن ه�م��ام ال �ن��زول على‬ ‫موقع رئا�سة فيفا مبواجهة بالتر‪ ،‬وما‬ ‫تبعها من �إيقافات باجلملة ب�سبب الر�شى‬ ‫وال �ف �� �س��اد‪ ،‬ع �ل��ى ر أ�� �س �ه��ا ب��ن ه �م��ام م��دى‬ ‫احلياة من قبل فيفا على رغم تربئته من‬ ‫قبل حمكمة التحكيم الريا�ضي‪.‬‬ ‫واعترب غار�سيا‪ ،‬املدعي العام ال�سابق‬ ‫يف نيويورك‪� ،‬أ ّنه يعمل ب�شكل م�ستقل عن‬ ‫فيفا ولن يرتدد بالقيام ب�أيّ خطوة جتاه‬ ‫ب�لات��ر �أو �أيّ م��وظ��ف رف �ي��ع امل���س�ت��وى يف‬ ‫االحتاد الدويل �إذا وجد دليال لك�سرهم �أيّ‬ ‫قواعد‪" :‬ال �أحد فوق قانون الأخالق"‪.‬‬

‫الدوري األمريكي للمحترفين‬

‫شيكاغو يضع حدا ملسلسل انتصارات ميامي ويتأهل إىل البالي اوف‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫و�ضع �شيكاغو بولز حدا مل�سل�سل انت�صارات ميامي هيت حامل‬ ‫ال�ل�ق��ب و��ض�م��ن ت� أ�ه�ل��ه �إىل الأدوار الإق���ص��ائ�ي��ة «ب�ل�اي اوف» للمرة‬ ‫اخلام�سة على ال�ت��وايل والثانية والثالثني يف تاريخه امل�ت��وج ب�ستة‬ ‫�ألقاب أ�ي��ام الأ�سطورة ماليكل ج��وردان (م��ن ‪ 1991‬حتى ‪ 1993‬ومن‬ ‫‪ 1996‬حتى ‪ ،)1998‬وذلك بالفوز عليه ‪� 97-101‬أول من �أم�س الأربعاء‬ ‫يف دوري كرة ال�سلة الأمريكي للمحرتفني‪.‬‬ ‫على ملعب «يونايتد �سنرت» و�أمام ‪ 23014‬متفرجا‪ ،‬حرم �شيكاغو‬ ‫�ضيفه ميامي ال��ذي �ضمن �صدارته ملجموعة اجلنوب ال�شرقي‪ ،‬من‬ ‫موا�صلة �سعيه كي ي�صبح �صاحب �أطول �سل�سلة انت�صارات متتالية يف‬ ‫تاريخ الدوري بعدما �أحلق به الهزمية الأوىل منذ الأول من �شباط‬ ‫املا�ضي حني خ�سر على �أر�ض انديانا بي�سرز‪.‬‬ ‫ودخل ليربون جيم�س وزمال�ؤه يف فريق املدرب ايريك �سبويل�سرتا‬ ‫�إىل معقل �شيكاغو وهو يبحث عن انت�صاره الثامن والع�شرين على‬ ‫التوايل‪ ،‬لكنه خرج من «يونايتد �سنرت» دون ان يتمكن من موا�صلة‬ ‫�سعيه ملعادلة او حتطيم الرقم القيا�سي لعدد االنت�صارات املتتالية‬ ‫(‪ )33‬الذي �سجله لو�س اجنلي�س ليكرز خالل مو�سم ‪.1972-1971‬‬ ‫وعجز ميامي الذي ا�صبح �صاحب ثاين اطول �سل�سلة انت�صارات‬ ‫يف تاريخ البطوالت املحرتفة يف الواليات املتحدة‪ ،‬عن تكرار �سيناريو‬ ‫العديد من املباريات التي خا�ضها خالل ال�سل�سلة الرائعة التي بد�أت‬ ‫منذ االول من �شباط املا�ضي‪ ،‬اذ فر�ض ابطال املو�سم املا�ضي انف�سهم‬ ‫ملوك العودة من بعيد‪ ،‬اذ تخلفوا يف �سبع من هذه املباريات بفارق ‪10‬‬ ‫نقاط او اكرث‪ ،‬بينها يف ‪ 20‬ال�شهر احلايل امام كليفالند كافاليريز‬ ‫حني خرج فائزا بعد ان كان متخلفا بفارق ‪ 27‬نقطة‪.‬‬ ‫وي��دي��ن �شيكاغو با�سقاطه ميامي وحتقيق ف��وزه ال�ث��ال��ث على‬ ‫ال �ت��وايل وال�ت��ا��س��ع وال �ث�لاث�ين يف �سبعني م �ب ��اراة‪ ،‬اىل االن�ك�ل�ي��زي‪-‬‬ ‫ال���س��وداين ل��وول دان��غ وك��ارل��و���س ب��وزر اذ �سجل االول ‪ 28‬نقطة مع‬ ‫‪ 7‬متابعات و‪ 5‬مت��ري��رات حا�سمة وال�ث��اين ‪ 21‬نقطة م��ع ‪ 17‬متابعة‪،‬‬ ‫وا�ضاف جيمي باتلر ‪ 17‬نقطة ونايت روبن�سون ‪ 14‬نقطة‪.‬‬ ‫اما من ناحية ميامي الذي مني بهزميته اخلام�سة ع�شرة فقط‬ ‫يف ‪ 71‬م�ب��اراة دون ان ي� ؤ�ث��ر ذل��ك على ��ص��دارت��ه للمنطقة ال�شرقية‬ ‫والرتتيب العام‪ ،‬فكان «امللك» جيم�س االف�ضل بت�سجيله ‪ 32‬نقطة مع‬ ‫‪ 7‬متابعات وا�ضاف كري�س بو�ش ‪ 21‬نقطة ودواين وايد ‪ 18‬نقطة مع‬ ‫‪ 7‬متابعات‪.‬‬ ‫وعلى ملعب «ار كندا» وامام ‪ 18206‬متفرجني‪ ،‬عاد اتالنتا هوك�س‬

‫وح�سم اتاالنتا الذي يحتل املركز ال�ساد�س يف املنطقة ال�شرقية‬ ‫بفارق النقاط عن �شيكاغو اخلام�س ومباراتني ون�صف عن بروكلني‬ ‫نت�س ال��راب��ع الفائز على بورتالند ت��راي��ل ب�لاي��زرز ‪ 93-111‬بف�ضل‬ ‫بروك لوبيز (‪ 28‬نقطة) ويرجي ايفانز (‪ 22‬نقطة مع ‪ 26‬متابعة)‪،‬‬ ‫يف منت�صف الربع االخ�ير حني �سجل ‪ 16‬نقطة متتالية دون رد من‬ ‫م�ضيفه يف طريقه لتحقيق انت�صاره الثالث ع�شر يف مبارياته ال‪15‬‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫وتوا�صل ال�صراع بني �سان انتونيو �سبريز واوك�لاه��وم��ا �سيتي‬ ‫ثاندر على زعامة املنطقة الغربية وذلك بفوز االول وب�صعوبة على‬ ‫�ضيفه دن�ف��ر ناغت�س ‪ ،99-100‬وال �ث��اين ب�سهولة ت��ا����ة على �ضيفه‬ ‫وا�شنطن ويزاردز ‪.80-103‬‬ ‫على ملعب «اي تي ان��د تي �سنرت»‪ ،‬وق��ف احل��ظ اىل جانب �سان‬ ‫انتونيو عندا اخفق اندري ميلر يف ت�سديدة يف الثانية االخرية كانت‬ ‫�ست�سقط ف��ري��ق امل ��درب غ��ري��غ بوبوفيت�ش يف معقله لكنه خ��رج يف‬ ‫نهاية املطاف فائزا بف�ضل االداء اجلماعي اذ جتاوز العبوه اخلم�سة‬ ‫اال�سا�سيون حاجز الع�شر نقاط وكان اف�ضلهم تيم دانكن (‪ 23‬نقطة‬ ‫م��ع ‪ 14‬متابعة و‪ 5‬اع�ترا� �ض��ات دف��اع�ي��ة) وداين غ��ري��ن (‪ 20‬نقطة)‬ ‫والفرن�سي ت��وين ب��ارك��ر (‪ 18‬نقطكة م��ع ‪ 11‬مت��ري��رة حا�سمة)‪ ،‬لكن‬ ‫امل�ساهمة كانت متوا�ضعة من العبي االحتياط اذ �سجلوا ‪ 18‬نقطة‬ ‫فقط مقابل ‪ 59‬لنظرائهم يف دنفر‪.‬‬ ‫وحافظ �سان انتونيو على ف��ارق املباراة والن�صف ال��ذي يف�صله‬ ‫ع��ن مالحقه اوك�لاه��وم��ا �سيتي و�صيف بطل املو�سم املا�ضي ال��ذي‬ ‫هيمن متاما على مباراته و�ضيفه تورونتو وخ��رج ف��ائ��زا ب�ف��ارق ‪23‬‬ ‫نقطة بف�ضل جهود جنميه كيفن دوران��ت (‪ 20‬نقطة مع ‪ 6‬متابعات‬ ‫و‪ 6‬متريرات حا�سمة) ورا�سل و�ستربوك (‪ 21‬نقطة و‪ 4‬متابعات و‪4‬‬ ‫متريرات حا�سمة) ا�ضافة اىل م�ساهمة كيفن مارتن (‪ 18‬نقطة)‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخرى‪ ،‬فاز اجلاران لو�س اجنلي�س كليربز ولو�س‬ ‫اجنلي�س ليكرز‪ ،‬ثالث وث��ام��ن املنطقة الغربية‪ ،‬على نيو اورليانز‬ ‫هورنت�س ‪ 91-105‬وميني�سوتا متربوولفز ‪ 117-120‬على ال�ت��وايل‪،‬‬ ‫ونيويورك نيك�س على ممفي�س غريزليز ‪ 101-108‬بف�ضل ‪ 35‬نقطة‬ ‫�شيكاغو بولز و�ضع حدا مل�سل�سل انت�صارات ميامي هيت بالفوز عليه ‪ 97-101‬م��ن ج��اي �آر �سميث‪ ،‬وفيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز على ميلووكي‬ ‫باك�س ‪ ،92-100‬وت�شارلوت بوبكات�س على اورالندو ماجيك ‪،108-114‬‬ ‫م��ن معقل تورونتو راب�ت��ورز ببطاقة ت�أهله اىل ال�ب�لاي اوف للمرة ‪ 88-107‬بف�ضل جهود الثالثي �آل هورفورد وجيف تيغ وجو�ش �سميث وبو�سطن �سلتيك�س على كليفالند كافاليريز ‪ ،92-93‬وانديانا بي�سرز‬ ‫ال�ساد�سة على التوايل والثانية واالربعني يف تاريخه املتوج بلقب واحد اذ �سجل االول ‪ 26‬نقطة مع ‪ 12‬متابعة وال�ث��اين ‪ 24‬مع ‪ 13‬متريرة على هيو�سنت روكت�س ‪ ،91-100‬ويوتا جاز على فينيك�س �صنز ‪،88-103‬‬ ‫و�ساكرامنتو كينغز على غولدن �ستايت ووريرز ‪.98-105‬‬ ‫عام ‪ 1958‬حني كان الفريق يف �سانت لوي�س‪ ،‬وذلك بفوزه على م�ضيفه حا�سمة و‪ 4‬متابعات والثالث ‪ 19‬نقطة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخيــــــــــــــــــــــــــرة‬

‫اجلمعة (‪� )29‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2257‬‬

‫«آيفون» الضحية األوىل للثغرات‬

‫تأخر الحمل يربك أعصاب الطفل‬

‫�أو�ضحت �شركة «�سار�س فاير» للحلول الأمنية يف درا�سة قامت‬ ‫بها حول �أكرث الأنظمة التي اكت�شفت بها ثغرات �أمنية �أنّ نظام «�آي‬ ‫او ا�س» املخ�ص�ص لهاتف «�آيفون» عانى من ‪ 210‬ثغرة منذ الك�شف‬ ‫عنه‪ ،‬ما يجعله �أكرث �أنظمة الت�شغيل التي احتوت على ثغرات �أمنية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت الدرا�سة �أنّ ‪ 81‬باملئة من الثغرات التي اكت�شفت يف‬ ‫�أنظمة الت�شغيل الذكية كانت من ن�صيب نظام «�آي او ا�س» املخ�ص�ص‬ ‫لآيفون‪ ،‬ويليه نظام «�أندرويد»‪ .‬وكان �أقل نظام �إ�صابة بثغرات �أمنية‬ ‫هو «بالكبريي» بن�سبة ‪ 11.4‬باملئة‪ ،‬وفقا ملا �أوردته �إذاعة �صوت الغد‪.‬‬ ‫و�أ�شارت الدرا�سة �إىل �أنّ القرا�صنة يتوجهون نحو نظام «�آي او‬ ‫ا���س» �أك�ثر من غريه ملا له من �شعبية بني امل�ستهلكني‪ ،‬وذل��ك على‬ ‫الرغم من �أنّ نظام « أ�ن��دروي��د» جت��اوزه يف ع��دد امل�ستخدمني‪ ،‬كما‬ ‫�أنّ نواته نظام «جوجل» مفتوحة امل�صدر على عك�س النظام الذي‬ ‫تطوره «�آبل»‪.‬‬ ‫و�أعلنت جمموعة �شبكات دولية �أنّ ال�شركة املت�ضررة ت�أخذ ‪80‬‬ ‫يوما الكت�شاف اجلانب املخرتق يف �شركتها �أو نظامها �أو موقعها‬ ‫الإلكرتوين وحوايل ‪� 4‬أ�شهر ملعاجلته‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ��ص�ع�ي��د آ�خ� ��ر‪ ،‬ق ��ال ب��اح �ث��ون يف ��ش��رك��ة ل���ص�ن��اع��ة ب��رام��ج‬ ‫ت�أمني الربجميات �إنّ ثغرات يف تكنولوجيا ال�شبكات الإلكرتونية‬ ‫امل�ستخدمة على نطاق وا�سع تعر�ض ع�شرات املاليني من �أجهزة‬ ‫الكمبيوتر ال�شخ�صي والطابعات ووحدات تخزين البيانات لهجمات‬ ‫من مت�سللني يف �شبكة الإنرتنت العادية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �شركة راب�ي��د ‪ 7‬ل�صناعة ب��رام��ج ت� أ�م�ين الربجميات يف‬ ‫تقرير ن�شر يف وقت �سا بق �إ ّنها اكت�شفت ما بني ‪ 40‬مليون و‪ 50‬مليون‬ ‫جهاز معر�ضة خلطر الهجوم ب�سبب ثالث جمموعات منف�صلة من‬ ‫امل�شاكل اكت�شفها باحثو ال�شركة يف معيار «يو بي اند بي»‪.‬‬ ‫وت�شمل القائمة الطويلة م��ن ا ألج�ه��زة منتجات م��ن �شركات‬ ‫ت�صنيع من بينها بيلكني ودي‪-‬لينك ووح��دة لينك�سي�س يف �شركة‬ ‫�سي�سكو �سي�ستيمز ونتجري‪.‬‬ ‫وي��وج��د يف ال��والي��ات امل�ت�ح��دة ت���ش��ري��ع م�ن��ذ ع��ام ‪ 1980‬ي�ج� ّرم‬ ‫عمليات القر�صنة‪ ،‬ويدّعي الإ�صالحيون املعار�ضون لهذا القانون �أنّ‬ ‫الت�سلل لأنظمة احلوا�سيب يجب �أن ال حتمل نف�س عقوبة اجلرائم‬ ‫الفيدرالية الأخرى‪.‬‬

‫أ�ظ�ه��رت درا��س��ة هولندية‪� ،‬أنّ معاناة ال��وال��دي��ن م��ن �صعوبات‬ ‫ت ��ؤدي �إىل ت�أخري احلمل ت�ساهم ب��زي��ادة �إ�صابة ا ألط�ف��ال مب�شاكل‬ ‫ع�صبية خفيفة‪ .‬وارتبط الت�أخر يف احلمل مع زيادة بن�سبة ‪ 30‬باملئة‬ ‫يف خطر الإ�صابة مب�شاكل ع�صبية خفيفة عند الأوالد‪.‬‬ ‫ومبعدل عام‪ ،‬ا�ستغرق والدا الأطفال ‪� 4‬سنوات قبل احلمل‪ ،‬فيما‬ ‫والدا الأطفال الذين مل يعانوا هذه امل�شاكل ا�ستغرقوا نحو �سنتني‬ ‫و‪� 8‬أ�شهر للحمل‪ .‬وقالت الباحثة ميجنا هاديرز الغا �إنّ الدرا�سة‬ ‫كانت �صغرية‪ ،‬حيث ‪� 10‬أطفال عانوا من م�شاكل ع�صبية طفيفة و‪6‬‬ ‫من م�شاكل �أكرث �شدة‪ ،‬ويتعينّ �إجراء املزيد من الدرا�سات للتمكن‬ ‫من ن�صح الأ�شخا�ص ال�ساعني للحمل ب�شكل �أف�ضل‪.‬‬ ‫ويف بداية القرن الواحد والع�شرين زادت ن�سبة ت�شوهات الأجنة‬ ‫والعيوب اخللقية‪ ،‬خ�صو�صاً يف م�صر التي و�صلت فيها هذه الن�سبة‬ ‫من‏‪� 2‬إىل ‪ 3‬باملئة‪� ،‬أيّ ما مي ّثل والدة نحو‏‪50‬‏ �ألف طفل �سنوياً يعانون‬ ‫من هذه العيوب �أو الت�شوهات الوراثية‏‪.‬‬ ‫وه��ذه ال��زي��ادة تعود �إىل ارت�ف��اع ن�سبة التلوث يف ال�ه��واء وامل��اء‬ ‫والغذاء واال�ستخدام الوا�سع للأدوية دون �إ�شراف طبي �أثناء احلمل‬ ‫وت�أخر �سن احلمل عند الأمهات‏‪،‬‏ وهي �أي�ضا نتيجة طبيعية لت�أخر‬ ‫�سن الزواج‏‪.‬‏‬ ‫وك�شفت درا� �س��ة ق��دمي��ة �أنّ ت�ن��اول احل��ام��ل ط�ع��ام�اً دون قيمة‬ ‫غذائية يلحق باجلنني �ضرراً يعادل ال�ضرر الذي يخلفه التدخني‪.‬‬ ‫ودقق باحثون �إ�سبان يف غذاء ‪ 1100‬ام��ر�أة‪� ،‬إذ تعد البطاطا املقلية‬ ‫عن�صراً �أ�سا�سياً فيه‪ ،‬فاكت�شفوا �أنّ مادة الـ»�أكريالميد» الكيميائية‬ ‫املوجودة يف الأطعمة املقلية وغري املغذية‪ ،‬حت ّد حجم دماغ اجلنني‬ ‫ومنوه يف الرحم‪.‬‬ ‫واكت�شف الباحثون �أنّ الن�ساء اللواتي �أكلن �أطعمة ال حتتوي‬ ‫على قيمة غذائية ب�شكل يومي �أجننب �أطفا ًال �أ�صغر حجماً ووزناً‬ ‫من غريهن‪ ،‬فيما حجم حميط ر�أ�س �صغارهن �أ�صغر �أي�ضاً‪.‬‬ ‫وق � ��ال أ�ح � ��د م �ع��دي ال ��درا�� �س ��ة ج� ��ون راي � ��ت �أنّ ت� � أ�ث�ي�ر م ��ادة‬ ‫الـ»�أكريالميد» �شبيه «بالت�أثري ال�سلبي للتدخني خالل احلمل على‬ ‫وزن الطفل عند الوالدة»‪.‬‬

‫أكرب بيضة بالعالم يف املزاد‬ ‫ي�ب��دو �أنّ �شهية مقتني ا أل��ش�ي��اء ال �ن��ادرة يف ال�ع��امل ال تتوقف‬ ‫عند ح��د‪ ،‬فبعد تهافتهم على �شراء املجوهرات ال�ن��ادرة ومقتنيات‬ ‫امل�شاهري‪ ،‬ه��ا ه��م ال�ي��وم يت�سابقون ل�شراء بي�ضة عمالقة يتجاوز‬ ‫عمرها �أربعة قرون‪.‬‬ ‫وم��ن املنتظر �أن ت�ط��رح البي�ضة املتحجرة جزئيا ال�ت��ي تعود‬ ‫لـ»طائر الفيل» املنقر�ض يف املزاد العلني بلندن يف الرابع والع�شرين‬ ‫من ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫ويبلغ طول البي�ضة التي اكت�شفت يف مدغ�شقر ‪� 30‬سنتيمرتاً‬ ‫وعر�ضها ‪� 21‬سنتيمرتاً‪ ،‬ويعتقد العلماء �أ ّنها الأك�بر من نوعها يف‬ ‫العامل‪ ،‬حيث تعادل ‪ 120‬بي�ضة دجاج‪ ،‬وهي �أكرب بكثري من بيو�ض‬ ‫الدينا�صورات‪ .‬ويتوقع القائمون على قاعة م��زادات «كري�ستي» يف‬ ‫لندن �أن تباع هذه البي�ضة بـ‪� 30‬ألف جنيه �إ�سرتليني (‪� 35‬ألف و‪500‬‬ ‫يورو)‪.‬‬ ‫وكانت «طيور الفيل» تعي�ش قبل انقرا�ضها يف جزيرة مدغ�شقر‪،‬‬ ‫وهي �أكرب طيور عرفها العامل‪ ،‬حيث ت�شبه الطاوو�س وت�ص َّنف مع‬ ‫جمموعة الطيور التي تعرف بالنعاميات‪ ،‬وكانت �صيدا مغريا قبل‬ ‫�أن تنقر�ض‪.‬‬

‫اختبار للتنفس يدق ناقوس خطر السمنة‬ ‫ك�شف باحثون �أمريكيون عن اختبار ب�سيط‬ ‫للتنفّ�س ي�ساعد يف التبن�ؤ بخطر الإ�صابة بزيادة‬ ‫يف الوزن‪ .‬وابتكر باحثون اختباراً للتنفّ�س يقي�س‬ ‫النمو البكتريي يف الأمعاء‪ ،‬ويطلعهم على درجة‬ ‫احتمال �إ�صابة ال�شخ�ص بزيادة يف الوزن‪.‬‬ ‫ويعترب اجلهاز اجلديد �أ�سهل يف اال�ستعمال‬ ‫و�أ��ص�غ��ر حجما‪ ،‬كما �أ ّن ��ه � ّ‬ ‫أدق م��ن م�ي��زان ال��وزن‬ ‫التقليدي‪ .‬الحظ الباحثون �أنّ امل�شاركني الذين‬ ‫تبينّ يف اختبارهم ارتفاع يف معدل غ��ا َزي امليثان‬ ‫والهيدروجني‪ ،‬ك��ان لديهم م�ؤ�شر مرتفع لكتلة‬ ‫اجل�سم‪ ،‬وده��ون�اً �أك�ثر م��ن نظرائهم ال��ذي��ن كان‬ ‫اختبار تنفّ�سهم طبيعياً‪� ،‬أو كان لديهم ارتفاع يف‬ ‫معدل واحد من الغازين‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�ب��اح�ث��ون �أنّ جم�م��وع��ة البكترييا‬

‫الحركة العدو اللدود لداء السكري‬

‫املفيدة وال�ضارة املوجودة يف الأمعاء قد تخرج عن‬ ‫ال�سيطرة‪ ،‬مو�ضحني �أنّه عندما تتكاثر البكترييا‬ ‫ال�سيئة قد ي�صاب املرء بالإم�ساك �أو الإ�سهال‪.‬‬ ‫وت�ؤدي بكترييا الأمعاء املفيدة دورا مهما يف‬ ‫عملية اله�ضم‪ ،‬واال�ستفادة من حمتويات الطعام‪،‬‬ ‫وتخلي�ص اجل�سم م��ن ج��زء مهم م��ن العنا�صر‬ ‫الكيميائية ال�ضارة‪.‬‬ ‫وت���ش�ير أ�ب �ح��اث علمية �إىل �أنّ ت�ك��اث��ر ه��ذه‬ ‫ال�ع�ن��ا��ص��ر يف ا ألم �ع����اء ي�سبب ��س��رط��ان ال�ق��ول��ون‬ ‫و�أمرا�ضا �أخرى‪.‬‬ ‫و�أظهرت درا�سة �أ�سرتالية قدمية �أ ّن��ه ّ‬ ‫بغ�ض‬ ‫ال�ن�ظ��ر ع��ن طبيعة احل �ي��اة وال �ع��وام��ل ا ألخ ��رى‬ ‫امل��رت�ب�ط��ة بال�صحة ف� ��إنّ ال�ن��ا���س ال��ذي��ن يعانون‬ ‫من زي��ادة يف ال��وزن معر�ضون �أك�ثر من النحفاء‬

‫ُعمان الهادئة وجهة مفضلة لسياح العالم‬ ‫يف وق��ت ت�ت��وا��ص��ل ف�ي��ه اال��ض�ط��راب��ات ال�سيا�سية يف‬ ‫�سجلت �سلطنة عمان منوا كبريا يف عدد‬ ‫العامل العربي‪ّ ،‬‬ ‫ال�سياح‪ ،‬الأوروب �ي�ين خا�صة‪ ،‬ا ألم��ر ال��ذي ي��ردّه البع�ض‬ ‫لال�ستقرار ال�سيا�سي واالهتمام احلكومي الكبري بقطاع‬ ‫ال�سياحة‪.‬‬ ‫ور��ص��دت التقارير املالية ال�سنوية ل�شركات ال�سفر‬ ‫وال�سياحة نظرة �إيجابية لنمو وت�ط��ور قطاع ال�سياحة‬ ‫ال �ع��ام امل��ا��ض��ي يف ظ��ل ال��زي��ادة امل�ل�م��و��س��ة يف ع��دد ال ��زوار‬ ‫وال�سياح القادمني لل�سلطنة‪ ،‬وهو ما �أدى �إىل حت�سن ن�سب‬ ‫الأ�شغال و�أ�سعار الإقامة يف الفنادق‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت التقارير �إىل منو مكانة ال�سلطنة كوجهة‬ ‫��س�ي��اح�ي��ة مف�ضلة وب��دي �ل��ة ل ��دى ال���س�ي��اح ب�ف���ض��ل ح��ال��ة‬ ‫اال�ستقرار يف ال�ب�لاد‪ ،‬ف�ضال ع��ن احل�م�لات الرتويجية‬ ‫التي ّ‬ ‫متت العام املا�ضي يف �إطار االحتفال مب�سقط عا�صمة‬ ‫لل�سياحة العربية‪.‬‬ ‫و�أ�شار تقرير �شركة «عمان للفنادق» �إىل �أنّ االنت�شار‬ ‫الكبري للفنادق وال�شقق الفندقية اجلديدة الذي ا�ستمر‬ ‫ط��وال عامي ‪ 2010‬و‪ 2011‬تباط�أ ب�شكل كبري خ�لال عام‬ ‫‪ ،2012‬وق��د �ساعد ذل��ك يف احل��د من ت�أثري املناف�سة من‬ ‫قبل ه�ؤالء الوافدين اجلدد لهذا القطاع خالل ‪.2012‬‬ ‫و�أ ّكد �أنّ املخاوف التي �سادت خالل عام ‪ 2011‬تتبدد يف‬ ‫�أذهان الزوار وال�سياح املحتملني من �أوروبا �إىل ال�سلطنة‬ ‫خالل عام ‪ ،2012‬ونتج عن ذلك و�صول �أعداد كبرية من‬ ‫الزوار خالل هذا العام‪ ،‬ويرجع ذلك �أ�سا�ساً �إىل التدابري‬

‫�أ ّكد باحثون بريطانيون �أنّ احلركة الب�سيطة‬ ‫كافية لتقليل خماطر الإ�صابة مبر�ض ال�سكري‬ ‫على عك�س ال�سائد ب�أنّ احلركة املتوا�صلة وممار�سة‬ ‫الريا�ضة القا�سية قد تقلل من خماطر الإ�صابة‬ ‫مبر�ض ال�سكري من النوع الثاين‪.‬‬ ‫أنّ‬ ‫وب � ّي �ن��ت ال ��درا�� �س ��ة اجل ��دي ��دة � احل ��رك ��ات‬ ‫الب�سيطة مثل النهو�ض وامل���ش��ي القليل ورك��وب‬ ‫ال ��دراج ��ات ك�ل�ه��ا أ�م � ��ور ت���س��اع��د يف ت�ق�ل�ي��ل خطر‬ ‫الإ� �ص��اب��ة ب��امل��ر���ض �أك�ث�ر م��ن ال�ق�ي��ام ب��ال��ري��ا��ض��ات‬ ‫البدنية ال�شاقة‪.‬‬ ‫ون���ص��ح اخل�ب��راء الأ� �ش �خ��ا���ص ال��ذي��ن ترتفع‬ ‫لديهم خماطر الإ�صابة بال�سكري باجللو�س �أقل‬ ‫والقيام باحلركات الب�سيطة �أكرث‪.‬‬ ‫وكانت درا�سة �سابقة �أثبتت �أنّ كرثة اجللو�س‬ ‫تزيد من احتمالية الإ�صابة بال�سكري و�أمرا�ض‬ ‫القلب امل��زم�ن��ة‪ .‬و أ�ف ��اد تقرير ب ��أنّ ع��دد امل�صابني‬ ‫مبر�ض ال�سكري ارتفع �إىل م�ستويات قيا�سية يف‬ ‫جميع أ�ن�ح��اء ال�ع��امل وب ��أنّ ن�صف م��ن ي�ق�دّر �أ ّنهم‬ ‫م�صابني باملر�ض مل يتم ت�شخي�ص حاالتهم بعد‪.‬‬ ‫وذك � ��ر االحت� � ��اد ال� � ��دويل ل �ل �� �س �ك��ري �أنّ ع��دد‬ ‫امل�صابني باملر�ض ي�ق�دّر حاليا عند م�ستوى ‪371‬‬ ‫مليون �شخ�ص م��ن ‪ 366‬مليون �شخ�ص قبل عام‬ ‫ويتوقع �أن يبلغ ‪ 552‬مليون �شخ�ص بحلول عام‬ ‫‪.2030‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫الرتويجية املختلفة التي اعتمدتها وزارة ال�سياحة و�شهد‬ ‫قطاع ال�سفر الرتفيهي منواً جيداً‪.‬‬ ‫و�ساعد اختيار م�سقط عا�صمة لل�سياحة العربية عام‬ ‫‪ 2012‬من قبل وزراء ال�سياحة العرب يف قدوم �أعداد كبرية‬ ‫من الزوار‪ ،‬ومن املتوقع �أن ي�ساهم ذلك يف �إنعا�ش �صناعة‬ ‫ال�سياحة وال�سفر يف ال�سلطنة عام ‪.2013‬‬ ‫وبالنظر �إىل االحتجاجات وح��ال��ة ع��دم اال�ستقرار‬ ‫ال�ت��ي ت���س��ود بع�ض ال �ب�لاد ال�ع��رب�ي��ة ح��ال �ي �اً‪ ،‬ف� ��إنّ ال ��زوار‬ ‫املحتملني لتلك ال ��دول �سي�ضعون يف االع�ت�ب��ار �سلطنة‬ ‫عمان كوجهة �سياحية مف�ضلة‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت ال���ش��رك��ة �أنّ م���ش��اري��ع ال�ب�ن�ي��ة ا أل��س��ا��س�ي��ة‬ ‫اجل��اري تنفيذها وامل�شروعات اجلديدة املتوقع الإع�لان‬ ‫عنها يف قطاع ال�ضيافة‪ ،‬يتوقع �أن يكون لها �أثار �إيجابية‬ ‫يف ا�ستقطاب عدد كبري من رجال الأعمال �إىل عمان �أثناء‬ ‫تنفيذ و�إجن ��از ه��ذه امل�شاريع‪ ،‬وك��ذل��ك بعد االنتهاء من‬ ‫التنفيذ‪.‬‬ ‫ويف نظرتها امل�ستقبلية للقطاع‪� ،‬أو�ضحت ال�شركة �أنّ‬ ‫التباط�ؤ يف منو �أعداد الفنادق وال�شقق الفندقية والزيادة‬ ‫يف عدد ال��زوار الوافدين عوامل �أدّت �إىل ا�ستقرار �أ�سعار‬ ‫ال�غ��رف ون�سب الأ��ش�غ��ال‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �ساعد على زي��ادة‬ ‫الإيرادات خالل عام ‪.2012‬‬ ‫وم��ن املتوقع �أن يظل ع��ام ‪ 2013‬ه��ادئ�اً فيما يتعلق‬ ‫ب�إ�ضافة فنادق و�شقق فندقية جديدة وتو ّقعت ال�شركة‬ ‫توا�صل منو �أعداد الزوار خالل عام ‪ 2013‬وما بعده ب�صورة‬

‫كبرية‪� ،‬سواء كان ذلك يف قطاع الأعمال �أو ال�سياحة‪.‬‬ ‫وت�ساهم اال�ستثمارات احلكومية اجلديدة يف م�شاريع‬ ‫البنية الأ�سا�سية‪ ،‬وال�برام��ج الرتويجية التي تنتهجها‬ ‫وزارة ال�سياحة يف ت�سليط ال�ضوء على الطبيعة اجلميلة‬ ‫وال�ت�راث العماين امل��وغ��ل يف ال�ق��دم‪ .‬ويتوقع �أن ي�ساهم‬ ‫ق�ط��اع ال���س�ي��اح��ة ب �ح��وايل ‪ 2٫5‬ب��امل�ئ��ة م��ن ال �ن��اجت املحلي‬ ‫العماين بحلول ‪ 2020‬مقارنة مع ‪ 1٫2‬باملئة هذا العام‪.‬‬ ‫وتوقعت «عمان للفنادق» ا�ستمرار ارتفاع عدد الزوار‬ ‫خالل عام ‪ ،2013‬فيما �أ ّك��دت �شركة «فنادق اخلليج» �أ ّنها‬ ‫�سجلـت �إجمالـي إ�ي �ـ��رادات ‪ 8.388‬مليـون ري�ـ��ال عمانـي‬ ‫ّ‬ ‫(ح ��وايل ‪ 21‬مليون دوالر)‪ .‬وق��ال تقرير �شركة «عمان‬ ‫�سجل من��واً‬ ‫للفنادق وال�سياحة» �إنّ االقت�صاد العماين ّ‬ ‫الفتاً على مدى ال�سنوات املا�ضية ومن املتوقع املحافظة‬ ‫على هذا االجتاه يف عام ‪.2013‬‬ ‫وم��ع ا��س�ت�م��رار ارت �ف��اع �أ��س�ع��ار النفط يتوقع ازدي��اد‬ ‫الإنفاق احلكومي على ال�سياحة‪ ،‬الأمر الذي �سي�ساعد يف‬ ‫دعم االقت�صاد خالل ال�سنوات القادمة‪ .‬و�أ ّك��دت ال�شركة‬ ‫أ� ّنها ا�ستطاعت ال�صمود �أمام املناف�سة الناجتة عن ازدياد‬ ‫�أعداد الفنادق وال�شقق املفرو�شة ب�شكل �سريع‪ ،‬وتتطلع �إىل‬ ‫عام ‪ 2013‬بتفا�ؤل‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت �أنّ برنامج «ال��ر ؤ�ي��ة امل�ستقبلية – عمان‬ ‫‪ »2020‬الذي يهدف لدفع عجلة اال�ستثمارات امل�ستدامة‬ ‫للحكومة يف م�شاريع البنية الأ�سا�سية ي�ش ّكل حافزاً للنمو‬ ‫يف �أعداد القادمني �إىل ال�سلطنة‪.‬‬

‫وي�سكن ث�لاث��ة �أرب ��اع امل�صابني بال�سكري يف‬ ‫ب��دان العامل الثالث‪ ،‬وحتت ّل الكويت �أعلى معدل‬ ‫يف �إ�صابات ال�سكري ب�سبب ال�سمنة وارتفاع �ضغط‬ ‫الدم‪ ،‬بح�سب �إح�صائية منظمة ال�صحة العاملية‪.‬‬ ‫و أ�ظ�ه��ر تقرير �سابق �أنّ ممار�سة التدريبات‬ ‫الريا�ضية ت�شجع على النوم ب�شكل جيد‪ ،‬و�أ ّنه كلما‬ ‫كانت هذه التدريبات قوية كلما كان �أف�ضل‪.‬‬ ‫و�أظهر امل�سح ال��ذي �أجرته امل�ؤ�س�سة القومية‬ ‫للنوم غري الربحية �إىل �أنّ ممار�سة الريا�ضة ملدة‬ ‫ع�شر دقائق فقط يوميا ميكن �أن حتدث اختالفا‬ ‫�إيجابيا يف فرتة ونوعية النوم‪ ،‬ويبعد الكوابي�س‬ ‫والأرق‪.‬‬ ‫وقال ماك�س هري�شكوفيتز وهو باحث يف النوم‬ ‫ورئ�ي����س ق��وة ال�ع�م��ل ال�ت��ي أ�ج ��رت اال��س�ت�ط�لاع يف‬ ‫مقابلة‪« :‬وجدنا �أنّ ممار�سة الريا�ضة والنوم ب�شكل‬ ‫جيد مرتبطان معا»‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف ال�ب��اح��ث يف ال �ن��وم‪« :‬ووج��دن��ا �أي�ضا‬ ‫زي��ادة تدريجية يف م��دى فعالية النوعية �أو فيما‬ ‫يتعلق بكم الريا�ضة التي متار�سها‪ .‬ومن ثم ف�إذا‬ ‫قلت �أ ّنك متار�س الريا�ضة كثريا جند نوعية نوم‬ ‫�أف�ضل‪ .‬وبالن�سبة للأ�شخا�ص الذين ال ميار�سون‬ ‫ال��ري��ا��ض��ة ع�ل��ى الإط �ل�اق وج��دن��ا م�شكالت �أك�ثر‬ ‫بالن�سبة للنوم تتم ّثل يف الأرق وكرثة الكوابي�س»‪.‬‬ ‫املدير العام‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫للدخول للم�ست�شفى ب�سبب جمموعة متنوعة من‬ ‫الأمرا�ض‪.‬‬ ‫وذك��ر ال�ب��اح�ث��ون أ�ن��ذ زي ��ادة ال ��وزن ك��ان��ت لها‬ ‫أ�ه�م�ي��ة على وج��ه اخل�صو�ص يف اح�ت�م��ال دخ��ول‬ ‫ال�ب�ع����ض امل�ست�شفى ب�سبب ا إل� �ص��اب��ة بال�سكري‬ ‫و أ�م��را���ض القلب والآم ال�صدر والتهاب املفا�صل‬ ‫والربو‪.‬‬ ‫وكتب الباحثون يف الدورية الدولية لل�سمنة‬ ‫�أنّ ه��ذا ال ينطبق فح�سب على م��ن يعانون من‬ ‫ال�سمنة‪ ،‬بل �أي�ضا على من يعانون من زي��ادة يف‬ ‫الوزن �أي�ضا‪.‬‬ ‫وبالن�سبة مل��ن ه��م يف منت�صف ال�ع�م��ر وج��د‬ ‫ال�ب��اح�ث��ون �أنّ ك��ل ن�ق�ط��ة زائ� ��دة يف م��ؤ��ش��ر كتلة‬ ‫اجل �� �س��م‪� ،‬أيّ م��ا ي �ت��راوح م��ا ب�ي�ن ‪� 2.7‬إىل ‪3.2‬‬

‫كيلوجرام مرتبطة بزيادة �أربعة يف املئة يف احتمال‬ ‫دخول امل�ست�شفى خالل فرتة عامني‪.‬‬ ‫وقالت روزم ��اري ك��وردا التي ق��ادت الدرا�سة‬ ‫وه��ي من جامعة �أ�سرتاليا الوطنية يف كانبريا‪:‬‬ ‫«هناك �أدلة هامة على �أنّ ال�سمنة ال�شديدة م�ض ّرة‬ ‫لل�صحة وت�ؤدي �إىل معدالت �أعلى من الأمرا�ض‪،‬‬ ‫وب��ال �ت��ايل ا� �س �ت �خ��دام �أك�ب�ر ل�ل�خ��دم��ات ال�صحية‬ ‫ومعدالت وفاة �أعلى»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت‪« :‬م��ا تظهره ه��ذه ال��درا��س��ة ه��و �أنّ‬ ‫هناك زيادة تدريجية يف احتمال دخول امل�ست�شفى‬ ‫مع زي��ادة م�ؤ�شر كتلة اجل�سم ابتداء بالأ�شخا�ص‬ ‫الذين يعانون زي��ادة يف ال��وزن‪ .‬مبعنى آ�خ��ر حتى‬ ‫من يعانون زيادة يف ال��وزن‪ ،‬لكنهم ال يعانون من‬ ‫ال�سمنة‪ ،‬تزيد لديهم اخلطورة»‪.‬‬

‫جمي�� �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


عدد الجمعة 29 اذار 2013