Page 1

‫‪15‬‬

‫‪15‬‬

‫خذ الكتاب بقوة‬

‫‪15‬‬

‫دقت ساعة املعلمني‬

‫املرشحون لالنتخابات القادمة‬

‫جمعية العقبة الفلكية تبني أكرب مرصد فلكي يف اململكة‬ ‫العقبة ‪ -‬برتا‬

‫بد�أت جمعية العقبة الفلكية بتدريب ‪� 60‬شابا من �أبناء حمافظة العقبة على �إدارة وتوجيه و�صيانة‬ ‫املر�صد الفلكي ال��ذي �أن�ش�أته اجلمعية يف منطقة رم‪ ،‬ويعنى بعلوم الفلك ور�صد الأهلة والنجوم ودرا�سة‬ ‫الظواهر الفلكية املختلفة‪ .‬وقال رئي�س اجلمعية املهند�س عماد الق�سامية �إن اجلمعية التي ت�أ�س�ست مطلع‬ ‫العام املا�ضي انتهت من �إن�شاء وتركيب املر�صد الذي يعد الأول على م�ستوى اململكة من حيث الدقة والقدرة‬ ‫على ر�صد �إحداثيات الف�ضاء والنجوم بدرجة تكبري ت�صل �إىل �ألفي �ضعف بحيث يتاح للم�شاهد االطالع على‬ ‫تفا�صيل دقيقة يف املجرات‪ .‬و�أ�شار الق�سامية �إىل �أن املر�صد �سيعمل على تقدمي خدمة ا�ستك�شاف الف�ضاء‬ ‫ور�صد الأهلة ومواقع النجوم لزوار املنطقة و�سياحها وهواة الفلك‪.‬‬ ‫اخلمي�س ‪ 6‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪� 29‬آذار ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫العدد ‪1901‬‬

‫املعلمون يقيمون عرسهم الوطني اليوم ويختارون ممثليهم يف النقابة‬ ‫"مؤتة" تفصل ‪12‬‬ ‫طالب ًا اعتدوا على طلبة‬ ‫وافدين يف الجامعة‬

‫وزير خارجية العراق‪ :‬القمة العربية لن تطالب األسد بالتنحي‬

‫حممد اخلوالدة‬ ‫قررت جامعة م�ؤتة ف�صل‬ ‫‪ 12‬طالبا م��ن طلبة اجلامعة‬ ‫ب�ت�ه�م��ة االع� �ت ��داء ع �ل��ى طلبة‬ ‫واف ��دي ��ن‪ ،‬وذل ��ك ع�ل��ى خلفية‬ ‫امل�شاجرة التي وقعت �أول من‬ ‫�أم ����س يف ح ��رم اجل��ام �ع��ة بني‬ ‫ط�ل�ب��ة �أردن� �ي�ي�ن و�آخ ��ري ��ن من‬ ‫جن�سيات خليجية‪ ،‬وذلك وفق‬ ‫ما ذك��ره عميد �ش�ؤون الطلبة‬ ‫يف اجلامعة د‪.‬م�صلح الطراونة‬ ‫يف م ��ؤمت��ر ��ص�ح�ف��ي ع �ق��ده يف‬ ‫اجل��ام�ع��ة ��ص�ب��اح �أم ����س‪ ،‬الذي‬ ‫�أو��ض��ح �أي�ضا �أن��ه �سيتم �إحالة‬ ‫ه�ؤالء الطلبة �إىل االدعاء العام‬ ‫للتحقيق معهم وحما�سبة من‬ ‫يثبت تورطه منهم‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن اجلامعة ب�صدد اتخاذ عدة‬ ‫و��س��ائ��ل مل�ح��اول��ة وق��ف ظاهرة‬ ‫العنف يف اجلامعة‪.‬‬ ‫م� ��ن ج �ه��ة ث ��ان� �ي ��ة‪ ،‬نفى‬ ‫ال �ع �م �ي��د �أن ي� �ك ��ون الطلبة‬ ‫ال � ��واف � ��دون يف اجل ��ام� �ع ��ة قد‬ ‫ان �� �س �ح �ب��وا م ��ن ال ��درا�� �س ��ة يف‬ ‫اجلامعة‪ ،‬وقال �إنهم ميار�سون‬ ‫حياتهم كاملعتاد وهم منتظمون‬ ‫يف الدرا�سة يف كلياتهم‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل ت �� �ش �ك �ي��ل جل� �ن ��ة ملتابعة‬ ‫احتياجات ه�ؤالء الطلبة‪.‬‬

‫وزير خارجية العراق ومبعوث اجلامعة العربية �أحمد بن حلي‬

‫بغداد ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أع �ل��ن وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة العراقي‬ ‫ه��و��ش�ي��ار زي �ب��اري �أم ����س الأرب� �ع ��اء �أن‬ ‫ال �ق �م��ة ال �ع��رب �ي��ة ال �ت��ي ت�ست�ضيفها‬ ‫العا�صمة العراقية اليوم لن تطالب‬

‫النواب يفشلون يف إقرار قانون‬ ‫األحزاب بسبب فقدان النصاب‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫ا� � �ض � �ط� ��ر رئ � �ي � ��� ��س اللجنة‬ ‫ال�ن�ي��اب�ي��ة امل���ش�ترك��ة «القانونية‬ ‫واحل � ��ري � ��ات ال � �ع� ��ام� ��ة» النائب‬ ‫حم �م��ود اخل��راب���ش��ة �إىل ت�أجيل‬

‫ا��س�ت�ك�م��ال ب �ح��ث و�إق � ��رار قانون‬ ‫الأح� � � ��زاب ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة ب�ســـبب‬ ‫ف� �ق ��دان ن �� �ص��اب ج�ل���س��ة اللجنة‬ ‫ب�ع��د �أن �أق ��رت (‪ )9‬م��واد قانـون‬ ‫الأح � � ��زاب امل�ك�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��ون م ��ن (‪)38‬‬ ‫مادة‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫زيادة رواتب آالف من متقاعدي‬ ‫الضمان دينارين شهري ًا‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أ ّك � � ��دت م �� �ص��ادر يف ال�ضمان‬ ‫االجتماعي �أنّ زي��ادة روات��ب �آالف‬ ‫املتقاعدين ت��راوح��ت من دينارين‬ ‫�إىل �ستة دنانري فقط‪.‬‬ ‫وك��ان مقدار الزيادة لباقي‬

‫امل �ت �ق��اع��دي��ن ع �� �ش��ري��ن دي� �ن ��ارا‬ ‫ف �ق��ط‪ ،‬ا��س�ت�ل�م��ت ن�ه��اي��ة ال�شهر‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫وج � � � � � ��اءت ه � � � ��ذه ال � � ��زي � � ��ادات‬ ‫«ال� ��� �ص ��اع� �ق ��ة» مب ��واف� �ق ��ة جمل�س‬ ‫ال ��وزراء وبح�سب ق��ان��ون ال�ضمان‬ ‫االجتماعي اجلديد‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫صفحة املال واإلسالم برعاية‬

‫‪24‬‬

‫ال ��رئ� �ي� �� ��س ال� ��� �س ��وري ب� ��� �ش ��ار الأ�� �س ��د‬ ‫بالتنحي‪.‬‬ ‫وق��ال زي�ب��اري يف م��ؤمت��ر �صحايف‬ ‫عقب اجتماع وزراء اخلارجية العرب‬ ‫يف بغداد �إن "املبادرة العربية وا�ضحة‬ ‫ومل تطالب بالتنحي‪ ،‬نحن �أي�ضا مل‬

‫ديوان الخدمة يوقف‬ ‫استقبال طلبات‬ ‫التوظيف اعتبار ًا من‬ ‫‪ 12‬نيسان القادم‬ ‫عهود حم�سن‬ ‫�أكد رئي�س ديوان اخلدمة املدنية‬ ‫هيثم حجازي �أن الديوان �سيتوقف‬ ‫ع ��ن ا� �س �ت �ق �ب��ال ط �ل �ب��ات التوظيف‬ ‫م ��ن الإخ � � ��وة امل ��واط� �ن�ي�ن (خريجي‬ ‫اجلامعات وكليات املجتمع)‪ ،‬اعتباراً‬ ‫من نهاية دوام يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ .2012/4/12‬و��س�ي�ك��ون ه��ذا املوعد‬ ‫�آخر يوم ال�ستقبال طلبات التوظيف‬ ‫التي �ستدرج على الك�شف التناف�سي‬ ‫الأ� � �س� ��ا� � �س� ��ي امل� �ع� �ت� �م ��د ل � �ع� ��ام ‪2012‬‬ ‫ل �غ��اي��ات م��لء ال���ش��واغ��ر يف الدوائر‬ ‫احلكومية‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض � ��اف ح� �ج ��ازي �أن طلبات‬ ‫ال �ت��وظ �ي��ف ال �ت��ي � �س �ت �ق��دم ب �ع��د هذا‬ ‫ال�ت��اري��خ �سيتم �إدخ��ال�ه��ا على قاعدة‬ ‫ب�ي��ان��ات طلبات ال�ت��وظ�ي��ف‪ ،‬ول��ن يتم‬ ‫ال�ل�ج��وء �إل�ي�ه��ا �إال يف ح��ال ا�ستنفاد‬ ‫طلبات التوظيف يف �أي تخ�ص�ص يف‬ ‫الك�شف التناف�سي الأ�سا�سي‪.‬‬

‫نطالب (بالتنحي) وال القرار القادم‬ ‫يف هذا االجتاه"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف‪" :‬مل ت �ك��ن ه �ن ��اك �أي‬ ‫دعوة من قبل اجلامعة العربية لأي‬ ‫رئ�ي����س ب��ال�ت�ن�ح��ي‪ ،‬وه ��ذا �أم ��ر يخ�ص‬ ‫ال�شعب ال�سوري الذي عليه �أن يقرر‬

‫ويختار وينتخب قادته"‪ .‬يف موازاة‬ ‫ذلك‪� ،‬أكد زيباري �أن وزراء اخلارجية‬ ‫مل يناق�شوا م�س�ألة ت�سليح املعار�ضة‬ ‫ال� ��� �س ��وري ��ة‪ ،‬م��و� �ض �ح��ا‪" :‬مل نطرح‬ ‫�إطالقا هذا املو�ضوع"‪.‬‬ ‫‪11‬‬

‫‪ 1000‬الجئ سوري دخلوا اململكة‬ ‫خالل الـ‪ 24‬ساعة املاضية‬ ‫تامر ال�صمادي‬ ‫قالت م�صادر �إغاثية لـ"ال�سبيل"‬ ‫�إن (‪ )1000‬الجئ �سوري دخلوا الأردن‬ ‫خالل الأربع والع�شرين �ساعة املا�ضية‬ ‫حتى فجر اليوم (�أم�س) قادمني من‬ ‫املدن ال�سورية املنكوبة‪.‬‬ ‫وق��ال زاي��د ح�م��اد رئي�س جمعية‬ ‫(الكتاب وال�سنة) التي تقدم خدماتها‬ ‫الإغاثية لآالف الالجئني ال�سوريني‪،‬‬ ‫�إن ‪ 400‬الج��ئ � �س��وري دخ �ل��وا اململكة‬ ‫�أم ����س ع�بر الأ� �س�ل�اك ال���ش��ائ�ك��ة‪ ،‬وهم‬ ‫الآن حم�ت�ج��زون يف �سكن الب�شاب�شة‬ ‫اخلا�ص بالالجئني يف مدينة الرمثا‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف �أن "احلدود الأردنية‬ ‫ال�سورية �شهدت توافدا �صباح �أم�س ملا‬ ‫يقرب من ‪ 600‬الجئ �سوري فروا من‬ ‫�أعمال القتل التي ي�شهدها بلدهم"‪.‬‬ ‫وميثل هذا العدد زي��ادة حادة يف‬ ‫�أع ��داد ال�ف��اري��ن م��ن ��س��وري��ا‪ .‬وكانت‬ ‫(الكتاب وال�سنة) وعدد من املنظمات‬ ‫الإغ��اث �ي��ة يف الأردن حت��دث��ت �أخريا‬ ‫عن ارتفاع عدد الالجئني ال�سوريني‬ ‫يف الأردن �إىل (‪� )100‬أل ��ف‪ ،‬يف حني‬ ‫�أكد املتحدث با�سم احلكومة الوزير‬ ‫راك� ��ان امل �ج��ايل‪� ،‬أن ع ��دد الالجئني‬

‫و�صل �إىل (‪� )82‬ألفا‪.‬‬ ‫ح �م��اد ق ��ال �إن ج�م�ع�ي�ت��ه قدمت‬ ‫خ�ل�ال الأ� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي م�ساعدات‬ ‫مالية لالجئني ال�سوريني و�صلت �إىل‬ ‫(‪� )200‬ألف دينار بدل �إيجارات منازل‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن �إج �م��ايل ال�ت�برع��ات التي‬ ‫ق��دم�ت�ه��ا اجل�م�ع�ي��ة ل�ل�ع��ائ�لات الفارة‬ ‫منذ بداية االحتجاجات بلغت مليوين‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫وك ��ان امل�ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين �أكد‬ ‫�أم�س حر�ص اململكة على الو�صول �إىل‬ ‫ح��ل �سيا�سي لإن�ه��اء الأزم ��ة ال�سورية‬ ‫التي اندلعت منذ عام‪ ،‬و�ضرورة دعم‬ ‫و�إجناح مهمة املبعوث اخلا�ص للأمم‬ ‫املتحدة واجلامعة العربية كويف عنان‪،‬‬ ‫لتجنيب ال�شعب ال�سوري امل��زي��د من‬ ‫العنف‪.‬‬ ‫كما دع��ا امللك �إىل تكثيف جهود‬ ‫املجتمع الدويل لإنهاء الو�ضع الراهن‪،‬‬ ‫مبا ي�ضمن احلفاظ على وحدة �سوريا‬ ‫وا�ستقرارها‪.‬‬ ‫ويقدر الأردن الكلف التي تتحملها‬ ‫املوازنة مقابل تقدمي اخلدمات لآالف‬ ‫الالجئني ال�سوريني الذين عربوا �إىل‬ ‫اململكة منذ بداية االحتجاجات بـ(‪)78‬‬ ‫مليون دينار �سنويا‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫«الطاقة النيابية» تبحث ت�أثريات املفاعل النووي على ال�صحة والبيئة‬

‫النواب يفشلون يف إقرار قانون‬ ‫األحزاب بسبب فقدان النصاب‬

‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ا� �ض �ط��ر رئ �ي ����س ال�ل�ج�ن��ة ال�ن�ي��اب�ي��ة امل�شرتكة‬ ‫"القانونية واحل��ري��ات العامة" النائب حممود‬ ‫اخلراب�شة اىل ت�أجيل ا�ستكمال بحث و�إقرار قانون‬ ‫الأح ��زاب ال�سيا�سية ب�سبب ف�ق��دان ن�صاب جل�سة‬ ‫اللجنة بعد ان �أق ��رت (‪ )9‬م��واد ق��ان��ون الأح ��زاب‬ ‫املكون من (‪ )38‬مادة‪.‬‬ ‫وخ�لال جل�سة اللجنة التي ا�ستمرت لفرتة‬ ‫وج�ي��زة �أق��رت اللجنة ع��ددا م��ن امل��واد يف القانون‬ ‫خ�لال �إجتماعها ام����س بح�ضور وزي ��ري الدولة‬ ‫ل�ش�ؤون الت�شريع �أمي��ن ع��ودة والتنمية ال�سيا�سية‬ ‫وال �� �ش ��ؤون ال�برمل��ان �ي��ة ح�ي��ا ال �ق��رال��ة حت�ظ��ر على‬ ‫ال �� �ش��رك��ات ت �ق��دمي مت��وي��ل م ��ايل ل �ه��ا وح�صرها‬ ‫بالأ�شخا�ص على �أال يتجاوز املبلغ امل�ق��دم �سنويا‬ ‫(‪� )50‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وب�ي�ن وزي� ��ر ال�ت�ن�م�ي��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة وال�ش�ؤون‬ ‫الربملانية حيا القرالة �أن �سبب منع ال�شركات من‬ ‫دع��م الأح��زاب ل�ضمان ع��دم �سيطرة جهة حمددة‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫وتباينت �آراء �أع�ضاء اللجنة بني م�ؤيد لزيادة‬ ‫مبلغ ال �ـ(‪� )50‬أل��ف دينار �أو تخفي�ضها ملبلغ (‪)25‬‬ ‫�ألف دينار‪.‬‬ ‫وحت�ظ��ر امل ��ادة (‪ )23‬م��ن ال �ق��ان��ون ا�ستخدام‬ ‫دور العبادة و�أموال النقابات واجلمعيات والأندية‬ ‫مل�صلحة �أي حزب‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن اللجنة �أق ��رت (‪ )15‬م ��ادة من‬

‫القانون يف �إجتماعها الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬ا�ستمعت جلنة الطاقة والرثوة‬ ‫املعدنية ام�س برئا�سة النائب جمال قموه �إىل �شرح‬ ‫مف�صل لعدد من اخلرباء من هيئة الطاقة الذرية‬ ‫حول ت�أثري املفاعل النووي على البيئة وال�صحة‪،‬‬ ‫والت�أثريات الناجمة خالل عمليات التنقيب عن‬ ‫اليورانيوم‪.‬‬ ‫وق��ال قموه �إن اللجنة ا�ستمعت �إىل عدد من‬ ‫ال �ت �� �س��ا�ؤالت املتعلقة ب ��أذه��ان ال� ��ر�أي ال �ع��ام حول‬ ‫الأ��ض��رار التي قد حت��دث نتيجة لت�شغيل املفاعل‬ ‫النووي ال�سلمي‪.‬‬ ‫وبحثت جلنة ال�صحة والبيئة النيابية مطالب‬ ‫مم�ث�ل��ي ال�ل�ج�ن��ة ال��وط�ن�ي��ة ل�ف�ن�ي��ي امل �ه��ن الطبية‬ ‫وذل��ك خ�لال اجتماعها برئا�سة النائب معت�صم‬ ‫العواملة‪.‬‬ ‫وقال النائب العواملة �إن اللجنة ا�ستعر�ضت‬ ‫مطالب املعنيني بح�ضور �أم�ين عام وزارة تطوير‬ ‫القطاع العام‪ ،‬م�شريا �إىل �أن �أهم مطالبهم �إن�شاء‬ ‫نقابة لفنيي املهن الطبية ورف��ع ال�ع�لاوة الفنية‬ ‫اىل‪ %100‬و�إعادة �صرف بدل خطورة لفنيي الأ�شعة‬ ‫و�إعادة النظر باحلوافز املقدمة‪.‬‬ ‫م�ؤكدا �أن جميع مطالب املهن الطبية ت�شكل‬ ‫خ �ط��ورة ع�ل��ى ال�ع��ام�ل�ين ول �ك��ن بن�سب متفاوتة‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف العواملة �أن اللجنة �ستتابع النظر بهذه‬ ‫املطالب مع كافة امل�س�ؤولني و�صوال حلل مر�ضي‬ ‫وتوافقي جلميع الأطراف‪.‬‬

‫كتلة التجمع الديمقراطي النيابية‬ ‫ترفض تهجم النواب على الصحفيني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫رف�ضت كتلة التجمع الدميقراطي النيابي‬ ‫رف �� �ض��ا ق��اط �ع��ا و� �ض��ع جم�ل����س ال� �ن ��واب والإع �ل��ام‬ ‫الأردين يف خندقني متقابلني يتبادالن الق�صف‬ ‫واملهاترات‪ ،‬ودان��ت كل �إ�سفاف يف اخلطاب يتجاوز‬ ‫حدود اللياقة واالحرتام‪.‬‬ ‫وقالت الكتلة يف بيان �صحايف ا�صدرته �أم�س‬ ‫االربعاء "�إن ما نطق به بع�ض النواب حتت الق ّبة‬ ‫م��ن تهجمات �شخ�صية على �صحفيني مرفو�ض‬ ‫وه ��و ال مي�ث��ل امل�ج�ل����س‪ .‬وال��و� �س��ط ال�ن�ي��اب��ي مثل‬ ‫ال��و��س��ط ال�صحفي ي�ح��وي ك��ل ال�ت�لاوي��ن‪ ،‬ون�شري‬ ‫�إىل �أن بع�ض �أع�ضاء كتلتنا طالهم الهجوم من‬ ‫نواب حتت الق ّبة ووجهت لهم اتهامات ظاملة وقد‬ ‫�آث��رن��ا ع��دم االجن ��رار �إىل مناكفات غ�ير جمدية‬ ‫حترف �أنظار ال��ر�أي العام عن الق�ضايا احلقيقية‬ ‫لل�شعب"‪.‬‬ ‫وقال البيان الذي حمل توقيع النائب جميل‬ ‫ال �ن �م��ري‪" :‬ان ال�ك�ت�ل��ة ت�ع�ت�بر ال���ص�ح��اف��ة �سلطة‬ ‫راب�ع��ة يتوجب دعمها وحمايتها بو�صفها عنوان‬ ‫احل��ري��ات وم �ي��دان التعبري ع��ن ال ��ر�أي ال �ع��ام وال‬ ‫يجوز التهجم عليها باجلملة و�إ�ضعافها لأن يف‬ ‫ذلك �إ�ضعاف للدميقراطية واحل��ري��ات‪ ،‬وباملقابل‬ ‫نطلب من الإخ��وة ال�صحفيني عدم االجن��رار �إىل‬ ‫ميدان املناكفة وامل�شاحنة وعدم �إطالق الأو�صاف‬

‫والأحكام باجلملة على املجل�س والنواب"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ب�ي��ان‪" :‬ومع ت��أك�ي��دن��ا على حرية‬ ‫التعبري للجميع يجب �أن نالحظ �أن �إطالق �ش ّتى‬ ‫الأو�صاف والنعوت الهازئة واملهينة ملجل�س النواب‬ ‫يخدم �أع ��داء الدميقراطية والإ� �ص�لاح ال��ذي��ن ال‬ ‫ي�شار لهم وهم ميار�سون نفوذا على �أو�ساط نيابية‬ ‫وينجحون يف الت�أثري على قرار املجل�س يف مواقف‬ ‫تدمر ثقة الر�أي العام بامل�ؤ�س�سة التي متثل الركن‬ ‫الأ�سا�س للدميقراطية وامل�شاركة ال�شعبية"‪.‬‬ ‫وقال البيان‪�" :‬إن كتلتنا ذات اللون ال�سيا�سي‬ ‫والربنامج الوا�ضح املنحاز للحرية والدميقراطية‬ ‫والعدالة االجتماعية والإ�صالح ومكافحة الف�ساد‬ ‫ال تقبل ه��ذا املناخ امل�سموم وامللتهب ح��ول ق�ضايا‬ ‫ه��ام���ش�ي��ة ب�ع�ي��دا ع��ن ال�ق���ض��اي��ا احل�ي��وي��ة للوطن‬ ‫وال �� �ش �ع��ب‪ ،‬وي �ج��ب ال �ت��ذك�ير �أن �أع � ��داء الإ�صالح‬ ‫ح��ا� �ض��رون يف ج�م�ي��ع امل ��واق ��ع �أك � ��ان يف ال�سلطة‬ ‫الت�شريعية �أو التنفيذية �أو يف و��س��ط الإع�ل�ام‪،‬‬ ‫وال يخفى ع�ل��ى �أح ��د �أن االن�ح�ي��از ل�صالح �إدارة‬ ‫الفو�سفات ال�سابقة امل�س�ؤولة عن �شبهات الف�ساد‬ ‫�شمل نوابا كما �شمل مواقع �إعالمية و�صحفيني‬ ‫دافعوا عن �صفقة اخل�صخ�صة و�أبطالها ومار�سوا‬ ‫التعتيم على وجهات النظر الأخرى "‪.‬‬ ‫ودعت الكتلة يف بيانها �إىل حوار نيابي �إعالمي‬ ‫ن��زي��ه ملنع الت�شوي�ش وخ�ل��ط الأوراق واالنحراف‬ ‫بعيدا عن ق�ضية الإ��ص�لاح وه��ي امله ّمة الوطنية‬ ‫اجلليلة �أمامنا جميعا للأ�سابيع وال�شهور املقبلة‪.‬‬

‫تن�سيق بني منظمي امل�سرية والأمن العام‬

‫‪ 250‬متضامنا يكتمل وصولهم اليوم‬ ‫للمشاركة يف مسرية القدس‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬

‫ق ��ال رئ�ي����س ال�ل�ج�ن��ة ال��وط�ن�ي��ة مل���س�يرة القد�س‬ ‫العاملية نقيب املهن�سني االردن �ي�ين ع�ب��داهلل عبيدات‬ ‫ان اجتماعا �سيعقد اخلمي�س يف مديرية االمن العام‬ ‫لبحث الرتتيبات االمنية ل�ضمان ح�سن �سري امل�سرية‬ ‫واالطالع على كافة التح�ضريات ومناق�شة متطلبات‬ ‫اجناحها‪.‬‬ ‫و�أك��د عبيدات ان التجاوب الر�سمي واالمني مع‬ ‫امل�سرية يعك�س ان ه�ن��اك نية لت�سهيل ام��ور امل�سرية‬ ‫ومتطلبات جناحها‪.‬‬ ‫وي�ك�ت�م��ل ال �ي��وم و� �ص��ول ‪ 250‬م�ت���ض��ام�ن��ا دوليا‬ ‫للم�شاركة يف م�سرية القد�س العاملية التي �ست�شهدها‬ ‫امل�م�ل�ك��ة اىل ج��ان��ب دول ال �ط��وق ب��ال �ت��زام��ن م��ع يوم‬ ‫االر�ض الفل�سطيني‪ .‬وكانت وفود من الواليات املتحدة‬ ‫واليونان بريطانيا و�سوي�سرا وايطاليا واندوني�سيا‬ ‫والهند وماليزيا وجنوب افريقيا واجل��زائ��ر واملغرب‬ ‫قد و�صلت ام�س ا�ستعدادا للم�شاركة يف امل�سرية والتي‬ ‫�ست�شهدها عوا�صم عربية وعاملية من خالل املظاهرات‬ ‫التي �ستجري امام ال�سفارات اال�سرائيلية لالحتجاج‬ ‫ع �ل��ى مم��ار� �س��ات االح� �ت�ل�ال يف ال �ق��د���س واالرا�� �ض ��ي‬ ‫الفل�سطينية املحتلة واملطالبة بانهاء االحتالل‪.‬‬ ‫كما �ست�شهد االرا� �ض��ي الفل�سطينية يف ال�ضفة‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة وق �ط��اع غ��زة واالرا� �ض ��ي املحتلة ع��ام ‪1948‬‬

‫م �� �س�يرات وم �ظ��اه��رات ��ض��د االح �ت�ل�ال اال�سرائيلي‬ ‫وممار�ساته يف القد�س‪.‬‬ ‫وي�شارك يف فعاليات امل�سرية التي �ستجري بالقرب‬ ‫م��ن منطقة املغط�س اع�ضاء منظمة ال�ن��اط��ور كارتا‬ ‫اليهودية املعادية لل�صهيونية وقيام دولة ا�سرائيل‪.‬‬ ‫وعمد القائمون على امل�سرية بالتعاون مع احلركة‬ ‫اال�سالمية على تخ�صي�ص اماكن لنقل امل�شاركني اىل‬ ‫م��وق��ع امل�ه��رج��ان م��ن خمتلف امل�ح��اف�ظ��ات كما اعدت‬ ‫ت��رت �ي �ب��ات خ��ا� �ص��ة ل�لاع�لام �ي�ين ال��ذي��ن �ستخ�ص�ص‬ ‫حافلة لنقلهم من ام��ام جممع النقابات املهنية اىل‬ ‫موقع املهرجان كما مت جتهيز مكان خم�ص�ص لهم يف‬ ‫املوقع‪.‬‬ ‫وانهى القائمون على امل�سرية برنامج املهرجان‬ ‫الذي �سيقام بعد �صالة اجلمعة‪ ،‬حيث �سيكون رئي�س‬ ‫اللجنة الوطنية للم�سرية نقيب املهند�سني عبداهلل‬ ‫عبيدات عريفا للحفل‪ ،‬كما �سيلقي رئي�س الوزراء‬ ‫اال��س�ب��ق اح�م��د ع�ب�ي��دات كلمة االردن يف املهرجان‬ ‫وال ��ذي يت�ضمن اي���ض��ا كلمة للرئي�س التنفيذي‬ ‫امل���س�يرة ال�ع��امل�ي��ة ومن�سقها ال �ع��ام ال��دك�ت��ور ربحي‬ ‫ح�ل��وم‪ ،‬باال�ضافة اىل خم�س كلمات ق��اري��ة يلقيها‬ ‫ممثلون عن كل قارة من ال�ضيوف امل�شاركني‪ ،‬كما‬ ‫يت�ضمن احل�ف��ل ف �ق��رات ف�ل�ك�ل��وري��ة وط�ن�ي��ة‪ .‬و�أكد‬ ‫القائمون على امل�سرية انه لن ترفع خالل امل�سرية‬ ‫�سوى االعالم االردنية والفل�سطينية‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الطراونة يشطب األلفاظ السوقية لتحسني‬ ‫صورة النواب‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ق��رر النائب الأول لرئي�س‬ ‫جم � �ل � ��� ��س ال� � � � �ن � � � ��واب ع� ��اط� ��ف‬ ‫ال� �ط ��راون ��ة � �ش �ط��ب الفقرات‬ ‫امل �� �س �ي �ئ��ة ل�ل���ص�ح��اف��ة وو�سائل‬ ‫الإعالم التي تلفظ بها النواب‬ ‫خ �ل�ال ج �ل �� �س��ة �أول �أم� �� ��س‪ ،‬يف‬ ‫حماولة من املجل�س امت�صا�ص‬ ‫ال�غ���ض�ب��ة ال���ش�ع�ب�ي��ة ع �ل��ى �أداء‬ ‫النواب‬ ‫وج � � ��اء يف ب � �ي ��ان �صحفي‬ ‫�أ�� �ص ��دره ال �ط ��راون ��ة �أم �� ��س �أن‬ ‫ال �ن �ظ ��ام ال ��داخ� �ل ��ي للمجل�س‬ ‫يق�ضي ب�شطب �أية عبارات غري‬ ‫الئ �ق��ة �أو �أل �ف ��اظ ن��اب �ي��ة مت�س‬ ‫الأ�شخا�ص �أو الهيئات‪.‬‬ ‫وبني الطراونة �أن النظام‬ ‫ال��داخ �ل��ي ل�ل�م�ج�ل����س ي ��ؤك��د يف‬ ‫�أك �ث�ر م��ن م� ��ادة ع �ل��ى �ضرورة‬

‫��ش�ط��ب �أي ��ة ع �ب��ارات �أو �ألفاظ‬ ‫م���س�ي�ئ��ة م��ن حم���ض��ر اجلل�سة‬ ‫�سواء �أعلن رئي�س املجل�س ذلك‬ ‫خالل اجلل�سة �أو مل يعلن‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ان ��ه ف�ي�م��ا يتعلق‬ ‫مبا ح�صل يف اجلل�سة الأخرية‬ ‫من خ��روج عن النظام فانه مت‬ ‫تطبيق النظام الداخلي بحيث‬ ‫مت ��ش�ط��ب ك��ل ال �ع �ب��ارات التي‬ ‫خرجت عن النظام من حم�ضر‬ ‫اجلل�سة بغ�ض النظر عن مطلق‬ ‫هذه العبارات �أو الألفاظ‪.‬‬ ‫و�أك��د الطراونة �أن املوقف‬ ‫ال� � ��ذي ي� �ت� �خ ��ذه �أي ن ��ائ ��ب �أو‬ ‫الأق� ��وال امل�ن���س��وب��ة ل��ه ال متثل‬ ‫مطلقا جم�ل����س ال �ن��واب و�إمنا‬ ‫تعرب فقط عن النائب نف�سه‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ن��واب �شنوا هجوما‬ ‫غري م�سبوق على و�سائل �إعالم‬ ‫و�صحفيني‪ ،‬م�ستخدمني عبارات‬

‫جل�سة �سابقة للنواب‬

‫ق��ا� �س �ي��ة‪ ،‬ب �ل �غ��ت ح ��د التجريح‪،‬‬ ‫مطالبني مكتبهم الدائم حتريك‬ ‫دع��اوى ق�ضائية �ضد �إعالميني‬ ‫مل يذكروا �أ�سماءهم‪ ،‬و�إن كانوا‬ ‫�أملحوا �إليهم بالتقريب‪.‬‬

‫ودف �ع��ت ف��و��ض��ى ان��دل�ع��ت يف‬ ‫ال�شرفات وحتت القبة‪ ،‬بالنائب‬ ‫الأول ل��رئ�ي����س جم�ل����س النواب‬ ‫عاطف ال�ط��راون��ة‪ ،‬ال��ذي تر�أ�س‬ ‫جانبا م��ن اجلل�سة التي عقدت‬

‫�أم�س‪ ،‬برئا�سة رئي�س املجل�س عبد‬ ‫الكرمي الدغمي‪ ،‬وح�ضور رئي�س‬ ‫ال ��وزراء ع��ون اخل�صاونة وهيئة‬ ‫احلكومة‪� ،‬إىل رفع اجلل�سة بدون‬ ‫ا�ستكمال جدول الأعمال‪.‬‬

‫للمرة الأوىل مل ترد الطلب مبا�شرة‬

‫«أمن الدولة» تواصل دراسة طلب تكفيل معتقلي الطفيلة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫قال رئي�س هيئة الدفاع عن معتقلي‬ ‫حمافظة الطفيلة املحامي طاهر ن�صار‬ ‫�أنّ حمكمة �أم��ن الدولة �ستوا�صل اليوم‬ ‫اخل�م�ي����س درا� �س��ة ط�ل��ب تكفيل معتقلي‬ ‫حمافظة الطفيلة‪ ،‬خالفا ملا درجت عليه‬ ‫ع ��ادة امل�ح�ك�م��ة م��ن رد ال�ط�ل��ب مبا�شرة‬ ‫ودون درا�سة‪.‬‬ ‫وقال �أنّ حمكمة �أمن الدولة حتاول‬ ‫"تخريج ت���ص��ري�ح��ات رئ �ي ����س ال� ��وزارء‬ ‫ع��ون اخل���ص��اون��ة ووع ��دوه ب��الإف��راج عن‬ ‫املعتقلني"‪.‬‬ ‫وكان رئي�س الوزراء قال �أنّ احلكومة‬ ‫��س�ت��در���س الإف � ��راج ع��ن امل��وق��وف�ين على‬ ‫خلفية �أح��داث �شغب الطفيلة الأخرية‪،‬‬ ‫ما مل يثبت على �أحد جنحة �أو جناية �أو‬ ‫يكون مطلوبا لق�ضايا �أخرى‪.‬‬ ‫و�أ�شار رئي�س ال��وزراء خالل رعايته‬ ‫حفل نقابة املهند�سني الزراعيني بذكرى‬ ‫معركة الكرامة مبجمع النقابات املهنية‪،‬‬

‫�أنّ احل �ك��وم��ة �أف��رج��ت ع��ن امل��وق �ف�ين يف‬ ‫�أحداث الطفيلة دون �سن ‪ 18‬عاما‪.‬‬ ‫وط �ل��ب ن���ص��ار م��ن امل�ح�ك�م��ة �أن يتم‬ ‫الإف � � � ��راج ع �ن �ه��م ب � �ق ��رار "حفظ ملف‬ ‫الق�ضية"‪ ،‬ال �أن ي �ت��م ب �ك �ف��ال��ة‪ ،‬كما‬ ‫طلب ا�ست�صدار ق��رار مينع حماكمتهم‬ ‫م�ستقبال من دائرة الإدعاء العام‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أنّ حفظ ملف الق�ضية‬ ‫و�إ�� �ص ��دار ال �ق ��رار الآن� ��ف ال��ذك��ر يحمي‬ ‫امل�ع�ت�ق�ل�ين م��ن امل �ح��اك �م��ة يف امل�ستقبل‪،‬‬ ‫بعك�س الإفراج عنهم بكفالة الذي يجيز‬ ‫للمحكمة ا�ستدعاءهم وحماكمتهم‪.‬‬ ‫ور�أى ن�صار �أنّ ثمة م��ؤ��ش��رات على‬ ‫ق ��رب ت�ك�ف�ي��ل ال �ن��ا� �ش �ط�ين‪ ،‬وي �� �س��رد تلك‬ ‫امل�ؤ�شرات قائال‪" :‬للمرة الأوىل تتق ّبل‬ ‫املحكمة طلب التكفيل وتقوم بدرا�سته‪،‬‬ ‫ومل ت� � ��ردّه م �ب��ا� �ش��رة وذل � ��ك ع �ل��ى غري‬ ‫عادتها"‪.‬‬ ‫كما �أنّ املحكمة‪ ،‬وف�ق��ه‪ ،‬نقلت ملف‬ ‫املعتقلني جميعا �إىل م��دع��ي ع��ام واحد‬ ‫يف حمكمة �أم��ن ال��دول��ة‪ ،‬وه��و ع�ب��د اهلل‬

‫ال �ف��واز‪ ،‬وذل��ك خ�لاف��ا مل��ا ق��ام��ت ب��ه منذ‬ ‫توقيفهم‪� ،‬إذ �أ ّن�ه��ا و ّزع��ت املعتقلني على‬ ‫�أكرث من مدعي عام للنظر بالق�ضية‪.‬‬ ‫ولأول م��رة منذ توقيف النا�شطني‬ ‫�وج��ه امل��دع��ي ال �ع��ام خ�ط��اب��ا �إىل رئي�س‬ ‫ي� ّ‬ ‫ه �ي �ئ��ة ال ��دف ��اع ي �ق��ول ف �ي��ه‪�" :‬إنّ طلب‬ ‫التكفيل يحتاج �إىل مزيد من الدرا�سة"‪،‬‬ ‫وفق ن�صار‪.‬‬ ‫ومل����س ن���ص��ار‪ ،‬بح�سبه‪ ،‬م��ن حمكمة‬ ‫�أمن الدولة "تعاونا و�أريحية بالتعامل‬ ‫مع هيئة الدفاع وملف املعتقلني ب�شكل‬ ‫ع��ام‪ ،‬الأم��ر ال��ذي مل تبده املحكمة منذ‬ ‫توقيفهم"‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ف�تر���ض �أن ي�ت��واج��د رئي�س‬ ‫ه�ي�ئ��ة ال��دف��اع ع��ن املعتقلني يف حمكمة‬ ‫�أمن الدولة بوقت مبكر من �صباح اليوم‬ ‫ملتابعة طلب تكفيلهم‪ ،‬وفق ن�صار‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ �أنّ ق��رار تكفيلهم ب��ات قريبا‬ ‫�وج����س م��ن �أن جتنح‬ ‫ج ��دا‪ ،‬ب�ي��د �أ ّن� ��ه م�ت� ّ‬ ‫امل�ح�ك�م��ة �إىل امل�م��اط�ل��ة ب ��الإف ��راج عنهم‬ ‫ل �غ��اي��ات ��س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬وك ��ون �أنّ املعتقلني‬

‫نا�شطون يف حراك يطالب بالإ�صالح يف‬ ‫حمافظة كالطفيلة‪.‬‬ ‫وي ��رج ��ح رئ �ي ����س ه �ي �ئ��ة ال ��دف ��اع عن‬ ‫املوقوفني �أن يتم الإفراج عن النا�شطني‬ ‫ع�ل��ى دف �ع��ات‪ ،‬وي�ح�ظ��ى ��ص��اح��ب احلالة‬ ‫الإن �� �س��ان �ي��ة الأك �ث��ر �إحل ��اح ��ا ب ��الإف ��راج‬ ‫الفوري‪.‬‬ ‫ق�ضية معتقلي حمافظة الطفيلة‬ ‫باتت ت�أخذ منحى �سيا�سيا‪ ،‬وهو ما ي�ؤ ّكد‬ ‫�صدق الب ّينات التي قدّمتها هيئة الدفاع‬ ‫عن املعتقلني ب ��أنّ ذمتهم بريئة من �أيّ‬ ‫ج�ن�ح��ة �أو ج��رمي��ة‪ ،‬وت��وق�ي�ف�ه��م خمالف‬ ‫لأدنى درجات العدالة‪ ،‬وفق ن�صار‪.‬‬ ‫ون �ف��ى ن �� �ص��ار �أن ت �ك��ون احلكومة‬ ‫�أفرجت عن املوقفني دون �سن ‪ 18‬عاما‪،‬‬ ‫م � ��ؤ ّك� ��دا �أنّ ح��دث��ا ي��دع��ى (ع ��ام ��ر) مت‬ ‫اع�ت�ق��ال��ه ع�ل��ى خ�ل�ف�ي��ة الأح � ��داث ال زال‬ ‫م��وق��وف��ا يف م��رك��ز �أح � ��داث الر�صيفة‪،‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أنّ والده تقدّم بطلب تكفيله‬ ‫�أم�س لدى حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬

‫الكيالني يلتقي السفرية السويدية يف عمان‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ا��س�ت�ق�ب��ل رئ�ي����س جل�ن��ة �أم��ان��ة عمان‬ ‫املهند�س عبد احلليم الكيالين يف مكتبه‬ ‫�أم� �� ��س ال �� �س �ف�ي�رة ال �� �س��وي��دي��ه يف عمان‬ ‫�شارلوتا �سباري ومدير م�شروع م�ؤ�س�سة‬ ‫ف��اري�ف�بري�ك��ن ث��وم��ا���س ل �ن��ده وم�ست�شار‬ ‫امل�شروع جون نور دالندر ‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ع امل �ه �ن��د���س ال �ك �ي�ل�اين �إىل‬ ‫�إيجاز حول م�شروع الف�ضاءات احل�ضرية‬ ‫احلديثة وتنفذه م�ؤ�س�سة فاريفربيكن‬ ‫ويرتكز على �أن مفهوم املدينة وثقافتها‬

‫احل �� �ض��ري��ة ال ي�ع�ت�م��د ع �ل��ى التخطيط‬ ‫امل �ك��اين و�إمن� ��ا ي��رت�ب��ط ب�ع�ن��ا��ص��ر �أخ ��رى‬ ‫ل �ل �م��دي �ن��ة ك��ال �ب �ي �ئ��ة وال �ت �ن �م �ي��ة بكافة‬ ‫�أ� �ش �ك��ال �ه��ا وه ��وي ��ة امل��دي �ن��ة وال�شفافية‬ ‫والدميقراطية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال��وف��د ال���ض�ي��ف �أن امل�شروع‬ ‫ي�ه��دف ل�ل��رب��ط ب�ين ال�ه�ي��اك��ل احلكومية‬ ‫واجل�ه��ات الفاعلة الإب��داع�ي��ة كالفنانني‬ ‫وامل �ه �ن��د� �س�ي�ن امل� �ع� �م ��اري�ي�ن واملنظمات‬ ‫غ�ير احل�ك��وم�ي��ة واجل��ام �ع��ات م��ن خالل‬ ‫ال �ن��دوات وح�ل�ق��ات النقا�ش وور���ش عمل‬ ‫و�إقامة معار�ض وتوزيع كتب ومن�شورات‬

‫‪ .‬وي �� �ش �م��ل ن �ط ��اق ت �ط �ب �ي��ق امل� ��� �ش ��روع يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط مدن الإ�سكندرية‪ ،‬عمان‪،‬‬ ‫بريوت‪ ،‬دم�شق‪.‬‬ ‫و�أع� � � ��رب امل �ه �ن��د���س ال� �ك� �ي�ل�اين عن‬ ‫ت�ق��دي��ره ل�ل�ق��ائ�م�ين ع�ل��ى امل �� �ش��روع الذي‬ ‫ي�ج�م��ع ب�ي�ن ال �ع �م��ارة امل �ع��ا� �ص��رة والفن‬ ‫والثقافة وت�شجيع احلوار حول الق�ضايا‬ ‫ال�ت��ي ت�ع�ت�بر م�ه�م��ة للمجتمع املعا�صر‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ا�ستعداد الأمانة للتعاون وتوفري‬ ‫�سبل الدعم املختلفة له‪.‬‬ ‫وث�م�ن��ت ال���س�ف�يرة ��ش��ارل��وت��ا �سباري‬ ‫دعم الأمانة للم�شروع‪ ،‬مبدية ا�ستعدادها‬

‫لتعزيز �أوج��ه ال�ت�ع��اون ب�ين العا�صمتني‬ ‫عمان و�ستوكهولهم يف خمتلف جماالت‬ ‫اخلدمات البلدية ‪.‬‬ ‫وح���ض��ر ال�ل�ق��اء م��دي��ر م��دي�ن��ة عمان‬ ‫املهند�س هيثم ج��وي�ن��ات ون��واب��ه ل�ش�ؤون‬ ‫الأ�شغال العامة والتخطيط‪.‬‬ ‫ي ��ذك ��ر �أن م ��ؤ� �س �� �س��ة فاريفربيكن‬ ‫ال���س��وي��دي��ة ل�ل�ف��ن وال�ه�ن��د��س��ة املعمارية‬ ‫ت�أ�س�ست عام ‪ 1996‬وتتمثل ر�سالتها بعر�ض‬ ‫الفنون والت�صميم والعمارة والتخطيط‬ ‫احل�ضري وت�شجيع احلوار حول الق�ضايا‬ ‫الهامة للمجتمعات املعا�صرة ‪.‬‬

‫اجلعربي ي�ستخف باال�ستدعاء ويعتربها ت�صفية ح�سابات‬

‫لجنة تحقيق تستدعي نقيب أطباء األسنان السابق حول انتخابات ‪2009‬‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ا�ستدعى جمل�س نقابة �أطباء الأ�سنان‬ ‫النقيب ال�سابق بركات اجلعربي للمثول‬ ‫�أمام جلنة حتقيق حول االنتخابات التي‬ ‫جرت يف النقابة الختيار جمل�س النقابة‬ ‫للفرتة من ‪.2011 – 2009‬‬ ‫ل �ك ��ن اجل � �ع �ب�ري ا� �س �ت �خ��ف بكتاب‬ ‫اال�ستدعاء‪ ،‬معتربا ان املجل�س احلايل‬ ‫لديه الكثري م��ن �أوق��ات ال�ف��راغ لي�شغل‬ ‫نف�سه بت�صفية احل�سابات‪.‬‬ ‫وكانت النقابة �شكلت جلنة للتحقيق‬ ‫يف االنتخابات ال�سابقة ت�ضم ع��دداً من‬ ‫النقباء ال�سابقني املح�سوبني على احد‬ ‫التيارات النقابية‪.‬‬ ‫وق ��ال ن�ق�ي��ب �أط �ب��اء الأ� �س �ن��ان عازم‬ ‫ق��دوم��ي ان��ه ال يف�ضل اخل��و���ض يف هذا‬ ‫امل��و��ض��وع‪ ،‬ك��ون اللجنة التي ت�شكلت ما‬

‫زالت يف بداية عملها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف القدومي لـ"ال�سبيل"‪" :‬ال‬ ‫ارغ��ب يف �إث��ارة املو�ضوع �إعالميا‪ ،‬نظرا‬ ‫الن الأمور ما زالت يف بدايتها"‪ ،‬وخ�شية‬ ‫على ما �أ�سماه "�سالمة الإجراءات التي‬ ‫تقوم بها النقابة"‪.‬‬ ‫وذكر �أن جمل�س النقابة يعمل االن‬ ‫ع �ل��ى ال �ت ��أك �ي��د م��ن � �س�لام��ة �إج ��راءات ��ه‪،‬‬ ‫وعليه فانه ال يرغب ب�أن يكون املو�ضوع‬ ‫مثار لو�سائل الإعالم‪ ،‬ح�سب تعبريه‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ان �ت �ق��د االم �ي��ن العام‬ ‫الحت ��اد الأط �ب��اء ال �ع��رب ون�ق�ي��ب �أطباء‬ ‫الأ� �س �ن��ان ال���س��اب��ق ب��رك��ات اجل �ع�بري ما‬ ‫قال ان��ه‪" :‬تفرغ جمل�س نقابة الأ�سنان‬ ‫لق�ضايا هام�شية وجتنبه لق�ضايا تهم‬ ‫الهيئة العامة وجمل�س النقابة"‪.‬‬ ‫وقال اجلعربي يف معر�ض رده على‬ ‫كتاب النقابة انف الذكر‪" :‬انه مل يكن‬

‫نقيبا او ع�ضوا يف جمل�س النقابة بل كان‬ ‫ع�ضوا يف الهيئة العامة ومر�شحا ملن�صب‬ ‫النقيب فقط"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أن � ��ه ك ��ان ��ت ه� �ن ��اك جلنة‬ ‫م �� �ش��رف��ة ع �ل��ى االن �ت �خ ��اب ��ات‪ ،‬ومل يكن‬ ‫ع�ضوا فيها‪ ،‬كما ان االن�ت�خ��اب��ات جرت‬ ‫ب�شكل �شفاف وق��ان��وين مل حت��دث فيها‬ ‫�أي �أخ �ط��اء �أو جت ��اوزات‪ ،‬كما ق��ام الذي‬ ‫مل يحالفه احلظ يف االنتخابات بتهنئة‬ ‫الفائز‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتابع اجلعربي قائال‪" :‬االنتخابات‬ ‫ال���س��اب�ق��ة م���ض��ى ع�ل�ي�ه��ا ق��راب��ة الثالث‬ ‫� �س �ن��وات دون ان ي�ع�تر���ض ع�ل�ي�ه��ا احد‪،‬‬ ‫وبح�سب معلوماتي القانونية ف�إن فرتة‬ ‫االعرتا�ض املحدد انتهت منذ �أكرث من‬ ‫عامني"‪.‬‬ ‫وذكر �أنه كان �أجدى مبجل�س النقابة‬ ‫احل��ايل االن�شغال بق�ضايا �أك�ثر �أهمية‬

‫للهيئة العامة‪ ،‬وا�صفا هذا الإجراء بانه‬ ‫ينم عن �أن "لدى املجل�س احلايل الكثري‬ ‫من �أوقات الفراغ‪ ،‬يعمل من خاللها على‬ ‫ما �أ�سماه بت�صفية احل�سابات"‪.‬‬ ‫ووفق املعلومات التي ح�صلت عليها‬ ‫"ال�سبيل" ف�إن جمل�س النفابة احلايل‬ ‫ا�ستدعى النقيب ال�سابق للجنة حتقيق‬ ‫على ق�ضايا مت�س االنتخابات التي جرت‬ ‫يف عام ‪.2009‬‬ ‫وت���ض��م ال�ل�ح�ن��ة امل���ش�ك�ل��ة للتحقيق‬ ‫ع��ددا م��ن النقباء ال�سابقني م��ن بينهم‬ ‫اح�م��د ال �ق��ادري‪ ،‬حم�م��د ن��اي��ل عبيدات‪،‬‬ ‫ورفعت الزغول‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب م �� �ص��ادر يف ن�ق��اب��ة �أطباء‬ ‫الأ�سنان‪ ،‬ف�إن �أقطاباً يف النقابة ما زالوا‬ ‫يعملون على فتح ملفات قدمية تهدف‬ ‫م��ن خاللها اىل �شن م��ا "�أ�سمته حرب‬ ‫االنتقامات ال�شخ�صية"‪.‬‬

‫آلة طحن القمح استعادة ملوروث وذاكرة خصبة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أم حممد يف مطحنتها القدمية‬

‫رائ �ح ��ة ن�ق�ي��ة و� �ص ��وت ه��دي��ر دوالب‬ ‫مطحنة ق�م��ح ق��دمي��ة م�صحوبة ب�أجواء‬ ‫املكان املفعمة بحبيبات الطحني املتناثرة‬ ‫على مالب�س ام حممد �صاحبة املطحنة‬ ‫ي��ذ ّك��رن��ا ب��ذل��ك امل ��وروث يف طقو�س احلياة‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫�أم حممد التي تقطن يف خميم البقعة‬ ‫ت�ع�م��ل م�ن��ذ ال���ص�ب��اح ال �ب��اك��ر ح�ت��ى غروب‬ ‫ال�شم�س يف املطحنة لتوفري ق��وت عائلتها‬ ‫من خالل �شراء القمح‪ ،‬ومن ثم بيعه بعد‬ ‫طحنه ا�ضافة اىل بيع هري�س القمح املتنوع‬ ‫كاجلري�شة والربغل‪.‬‬

‫احل ��اج ��ة ف��اط �م��ة اح� � ��دى الزبائن‬ ‫الدائمني للمطحنة تقول لوكالة االنباء‬ ‫االردن�ي��ة (ب�ت�را) انها مل تتعود على �شراء‬ ‫الطحني من اال�سواق طيلة حياتها‪ ،‬اذ انه‬ ‫ال يوجد ما هو اف�ضل من الطحني اال�سمر‪،‬‬ ‫م�شرية اىل «ان جودة هذا الطحني تكمن يف‬ ‫انه يتم انتاجه من قمحنا الذي زرعناه يف‬ ‫ار�ضنا وم � َّر مبراحل متعددة قبل و�صوله‬ ‫اىل مرحلة الطحن»‪.‬‬ ‫احلاجة فاطمة التي تعمل على تخزين‬ ‫القمح يف منزلها بعد ح�صده تقوم بتنظيفه‬ ‫وغربلته‪ ،‬وم��ن ثم ار�ساله اىل مطحنة ام‬ ‫حممد (البابور) يف منطقة البقعة‪.‬‬ ‫ال ت�ستقبل ام حممد كميات جتارية‬ ‫من القمح وكل عملها يف املطحنة ح�سبما‬

‫ت�شري يقت�صر على كميات ملواطنني يرغبون‬ ‫بطحني ب�ل��دي م��ن ار�ضهم ويطحن امام‬ ‫اعينهم‪.‬‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن امل��واط �ن�ين ي �ل �ج ��أون اىل‬ ‫ط�ح��ن م��ا ج ��ادت ب��ه ارا��ض�ي�ه��م م��ن القمح‬ ‫للح�صول على الطحني اال�سمر لإعادة بيعه‬ ‫او لال�ستخدام ال�شخ�صي‪ ،‬ف�أبو معن الذي‬ ‫قدم من الزرقاء اىل البقعة لبيع خم�سني‬ ‫ك�ي�ل��وغ��رام��ا م��ن ال�ق�م��ح الم حم�م��د يقول‬ ‫ل �ـ»ب�ترا» ان��ه م��ن ال�ن��ادر ج��دا ان جت��د االن‬ ‫ن�ساء مثل ن�ساء االم�س ممن يعملن على‬ ‫عجن الطحني وخبز قوت يوم ا�سرهن‪.‬‬ ‫وي�شري اىل ان��ه يعمل وبع�ض اقاربه‬ ‫على بيع القمح الذين يقومون بزرعه يف‬ ‫ارا�ضيهم‪ ،‬مبينا ان زراع��ة القمح بالن�سبة‬

‫له مل تعد ذات ج��دوى وان��ه يرغب بزراعة‬ ‫ا�صناف اخرى غريها‪.‬‬ ‫ت�شرتي ام حممد كيلو القمح بثمانية‬ ‫وث�لاث�ين ق��ر��ش��ا وف�ق��ا لقولها وان ��ه ورغم‬ ‫ت�أكدها من نظافته اال انها تقوم بتنظيفه‬ ‫وغربلته م��رة اخ��رى اىل ان ت��أت��ي مرحلة‬ ‫ال�ط�ح��ن‪ ،‬حيث ت�ق��وم �إم��ا بطحنه لي�صبح‬ ‫(دقيقا) او بجر�شه ليكون (جري�شة)‪.‬‬ ‫متلك ام حممد ‪-‬التي لها من البنات‬ ‫‪ 8‬ومن االوالد اربعة‪ -‬ا�ضافة اىل مطحنة‬ ‫القمح طاحونتني قدميتني تعمالن على‬ ‫ال �ك �ه��رب��اء اىل ج��ان��ب ج��ارو� �ش��ة وغربال‬ ‫كهربائي ت�ستخدمه اذا توفرت كمية كبرية‬ ‫من القمح لتنظيفه‪.‬‬ ‫بعد �أن تقوم ام حممد بوزن القمح على‬

‫القبان توزعه على عبوات لت�سهيل عملية‬ ‫تفريغه يف ف��وه��ة ال�ط��اح��ون��ة‪ ،‬حيث تكون‬ ‫قد و�ضعت كي�سا من اخلي�ش او النايلون يف‬ ‫الفوهة لتفريغ الطحني منها‪.‬‬ ‫�أم م�ع��ن ال���س�ي��دة اخل�م���س�ي�ن�ي��ة التي‬ ‫قدمت من منطقة امل�صطبة حاملة القمح‬ ‫يف اكيا�س من القما�ش تقول انها اعتادت‬ ‫على ذلك منذ اكرث من ثالثني عاما‪ ،‬حيث‬ ‫تقوم بطحن القمح للح�صول على الطحني‬ ‫اال�سمر او اجلري�شة وبح�سب حاجتها‪ ،‬وهي‬ ‫ترى ان هذه املطحنة تعيد اليها قب�سا من‬ ‫احلنني اىل املا�ضي القريب عندما كانت‬ ‫والدتها وجدتها ت�صطحبانها اىل مطحنة‬ ‫بلدتها اال�صلية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫‪3‬‬

‫عقب خما�ض عنيف‪ ..‬ي�شهد الو�سط الرتبوي ميالد حلمه‬

‫املعلمون يقيمون عرسهم الوطني اليوم ويختارون ممثليهم يف النقابة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫اليوم يرقب الوطن ميالد نقابة للمعلمني الذي طال انتظاره‪ ،‬اليوم ينفث الناخبون الروح يف‬ ‫نقابتهم من خالل توجههم اىل �صناديق االقرتاع الختيار ممثليهم يف الهيئات الفرعية‪ ،‬عقب خما�ض‬ ‫عنيف عا�صره الو�سط الرتبوي يف ظل ا�صرار احلكومة �سابقا على حرمان املعلمني من وجود ممثل‬ ‫�شرعي لهم يتبنى ق�ضاياهم‪ ،‬وي�سهم يف حت�سني او�ضاعهم املعي�شية ويعيد للمعلم هيبته وكرامته‪.‬‬ ‫عقب �صراع مرير امتد لع�شرات ال�سنني مع القوانني والد�ساتري التي و�ضعتها احلكومة لعرقلة‬ ‫احياء نقابة املعلمني‪ ،‬متكن الو�سط الرتبوي بلحمته ووحدته من انتزاع حقه يف ايجاد هيكل نقابي‬ ‫ميثله‪ ،‬وقد كان على قدر التحدي ال��ذي واجهه‪ ،‬م�ستخدما كافة الو�سائل ال�سلمية يف حراكه من‬ ‫ا�ضرابات وم�سريات واعت�صامات وحوارات ولقاءات مع م�س�ؤولني حكوميني وت�شريعيني‪.‬‬

‫يتوجه ال�ي��وم اخلمي�س نحو (‪� )105‬آالف معلم‬ ‫ومعلمة النتخاب هيئات ال�ف��روع لنقابة املعلمني‪ ،‬اذ‬ ‫من املقرر انتخاب ( ‪ ) 286‬ع�ضواً من خالل القائمة‬ ‫املفتوحة واملغلقة‪ ،‬فيما �سيقوم ه�ؤالء بانتخاب جمل�س‬ ‫نقابتهم الأول يف تاريخ اململكة واملكون من نقيب ونائب‬ ‫وع�شرة �أع�ضاء‪.‬‬ ‫ويقف املعلمون اليوم على املحك‪� ،‬إذ من املرتقب‬ ‫ان يكون اقبال الناخبني على �صناديق االقرتاع وا�سعا‬ ‫ملمار�سة حقهم يف اختيار ممثليهم يف نقابة املعلمني‪،‬‬ ‫رغ��م ك��اف��ة التحديات ال�ت��ي تنتظرهم ب�شان التباعد‬ ‫اجلغرايف ملراكز االقرتاع عن �أماكن �سكنهم وعملهم‪.‬‬ ‫وتتناف�س اربع قوائم انتخابية يف العا�صمة عمان‬ ‫مبختلف تياراتها ال�سيا�سية وامل�ستقلة واالمنية‪ ،‬اذ متثل‬ ‫قائمة جتمع الوطنية مر�شحي احل��رك��ة اال�سالمية‬ ‫ممن ن�شطوا يف احلراك االخري للمعلمني ممن قرروا‬ ‫االنف�صال عن اللجنة الوطنية لوجود بع�ض اخلالفات‬ ‫على مر�شحني يف قائمة اللجنة التي كان من املفرت�ض‬ ‫ت�شكيلها ب�شكل ت�آلفي بني الطرفني‪.‬‬ ‫ومت�ث��ل قائمة العا�صمة امل�ستقلة مر�شحني من‬ ‫احل �ك��وم��ة ووزارة ال�ت�رب �ي��ة‪ ،‬يف ح�ي�ن مت �ث��ل اللجنة‬ ‫الوطنية مزيجا من النا�شطني يف احل��راك بتياراتهم‬ ‫املختلفة بعيدا عن اال�سالميني‪ ،‬اىل جانب قائمة عمان‬ ‫احل��رة مبر�شحيها امل�ستقلني‪ ،‬هذا اىل وج��ود عدد من‬ ‫املر�شحني على القوائم املفتوحة ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫وبذلك تكون اخلارطة االنتخابية ملر�شحي القوائم‬ ‫يف عمان قد ات�ضحت اىل حد ما‪ ،‬وال زالت التخمينات‬ ‫بفر�ص ف��وز اي من القوائم ال�سابقة غائبة‪ ،‬غري �أن‬ ‫البع�ض حاول ا�ستخدام ا�سلوب التخويف من �سيطرة‬ ‫الإ�سالميني على النقابة منعا لت�سيي�سها‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫نفاه مدير احلملة االنتخابية لقائمة جتمع الوطنية‬ ‫ح�سام م�شة‪� ،‬إذ ق��ال �إن الربنامج االنتخابي للقائمة‬ ‫ينبعث م��ن منطلقات خ��دم��ات�ي��ة‪ ،‬الأم ��ر ال��ذي ل��ه كل‬ ‫االولية يف املرحلة احلالية بعيدا عن ت�سيي�س النقابة‪.‬‬

‫ومل تخل �أحد القوائم االنتخابية من التدخالت‬ ‫االم�ن�ي��ة‪ ،‬ب��ل �إن بع�ض ال�ق��وائ��م مت ت�شكيلها للحفاظ‬ ‫على م�صالح املدار�س اخلا�صة‪ ،‬وفق ما قال مراقبون‬ ‫لـ "ال�سبيل"‪.‬‬ ‫ه��ذا وق��د �أك ��د �أح ��د ق �ي��ادات احل��رك��ة الإ�سالمية‬ ‫لـ"ال�سبيل"�سابقا �أن ق��وائ��م الإ��س�لام�ي�ين يف جتمع‬ ‫الوطنية وغ�يره��ا م��ن ق��وائ��م املحافظات ال�ت��ي حتمل‬ ‫�أ� �س �م��اء خمتلفة مل ت�ك��ن مغلقة ع�ل��ى الإ�سالميني‪،‬‬ ‫و�إمنا �شكلت بطريقة ائتالفية مع عدد من النا�شطني‬ ‫خمتلفي التوجهات‪ ،‬معتمدة بذلك مبد�أ الت�شاركية ال‬ ‫احتكار كافة املقاعد‪.‬‬ ‫ولفت القيادي اىل ان احلركة حري�صة على ا�شراك‬ ‫املعلمني النا�شطني يف نقابة املعلمني الف�ساح املجال‬ ‫لت�شكل ال��ر�ؤى املختلفة التي ت�سعى خلدمة املعلم من‬ ‫خالل العمل النقابي‪.‬‬ ‫الناطق االعالمي با�سم جلنة عمان احلرة �شرف‬ ‫اب��ورم��ان رج��ح احتمالية ح�صاد اال�سالميني للكثري‬ ‫من املقاعد نظرا لوجود ممثلني لها يف كل املحافظات‪،‬‬ ‫وقال ان التناف�س بني قائمة عمان احلرة وقائمة جتمع‬ ‫الوطنية حاد‪ ،‬اذ ت�شكل هاتان القائمتان قطبي التناف�س‬ ‫يف العا�صمة عمان‪ ،‬تليها وفق القراءات االولية فر�صة‬ ‫الفوز لقائمة اللجنة الوطنية‪ ،‬يعقبها جلنة العا�صمة‬ ‫امل�ستقلة التي ر�شحت نف�سها يف اخر ايام الرت�شيح‪.‬‬ ‫ويقول �أبورمان �إن حجم الأجواء التناف�سية التي‬ ‫قد ت�سيء للمعلمني كان حم�صورا‪ ،‬بل كان غائبا عن‬ ‫م�شهد الدعاية االنتخابية رغ��م اح�ت��دام التناف�س يف‬ ‫املر�شحني‪ ،‬ما يعك�س امل�ستوى احل�ضاري الذي يتمتع‬ ‫ب��ه امل�ع�ل�م��ون‪ .‬وت �ك��ررت ��ش�ك��اوي املعلمني ال�ت��ي تلقتها‬ ‫"ال�سبيل"يوم �أم�س يف املدار�س اخلا�صة واحلكومية‬ ‫من ع��دم معرفتهم ملراكز االق�ت�راع‪ ،‬الأم��ر ال��ذي دفع‬ ‫باملر�شحني والناخبني �إىل �إب��داء تخوفهم من نتائج‬ ‫العملية االنتخابية يف ظل عدم اي�صال مديريات تربية‬ ‫ال�ك�ت��ب ال��ر��س�م�ي��ة املتعلقة بتحديد �أم��اك��ن االق�ت�راع‬

‫من اعت�صام �سابق للمعلمني للمطالبة بحقوقهم (�أر�شيفية)‬

‫لإبالغ املعلمني بها‪.‬‬ ‫وم��ن جهته‪ ،‬ق��ال م�ساعد مدير مدر�سة حكومية‬ ‫يف حمافظة ال��زرق��اء الدكتور يو�سف ال�ساحوري انه‬ ‫مل يتلق كتابا ر�سميا م��ن املديرية يحدد فيه مراكز‬ ‫اق�تراع املعلمني يف ال��زرق��اء‪ ،‬الفتا اىل ان العديد من‬ ‫املدار�س تنوي اقامة االحتفاالت واخل��روج يف رحالت‬ ‫يف ي ��وم ان�ت�خ��اب��ات ن�ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين‪ ،‬م�ستهجنا �سماح‬ ‫امل��دراء للمعلمني بتنفيذ مثل تلك الفعاليات يف يوم‬ ‫االنتخاب‪.‬‬ ‫و�أ�شار ال�ساحوري �أن هناك �أمرا مق�صودا من بع�ض‬ ‫امل��دي��ري��ن يف ع��دم اع�ل�ام املعلمني مب��راك��ز اقرتاعهم‪،‬‬ ‫لإ�ضعاف حجم م�شاركة املعلمني يف االنتخابات‪ ،‬لتتمكن‬ ‫جهات امنية م��ن ال�سيطرة على املقاعد الفرعية يف‬ ‫النقابة‪.‬‬ ‫و�إىل ذل � ��ك‪ ،‬ع �ل �م��ت "ال�سبيل" �أن مر�شحني‬ ‫يف حم��اف �ظ��ة ال ��زرق ��اء ق��دم��وا � �ش �ك��وى ر��س�م�ي��ة بحق‬ ‫م ��دي ��ر�� �ص� �ن ��دوق اق� �ت ��راع ه � ��دد امل��ر� �ش �ح�ي�ن بتزوير‬ ‫االنتخابات‪ ،‬الأمر الذي القى ا�ستهجان مراقبني ملثل‬ ‫تلك الت�صرفات غري امل�سو�ؤلة من بع�ض القائمني على‬ ‫ال�صناديق‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬قال رئي�س اللجنة الت�أ�سي�سية للنقابة‬ ‫الدكتور هاين اجلراح لـ "ال�سبيل" �إنه وجه كتبا ر�سمية‬ ‫للمدراء ملنع تنفيذ �أية فعالية يف يوم االنتخابات‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أنه �سيتم حما�سبة كل من خالف التعليمات‪.‬‬ ‫و�أكد معلمو مدر�سة اجلزيرة اخلا�صة �أنهم قدموا‬ ‫طلبات االنت�ساب للنقابة‪ ،‬ودفعوا ر�سوم اال�شرتاك‪ ،‬غري‬ ‫انهم عند ا�ستف�سارهم من االدارة عن مراكز اقرتاعهم‪،‬‬

‫تفاج�ؤوا ان طلبات االنت�ساب مل ترفع لوجود �ضغط يف‬ ‫العمل االداري‪.‬‬ ‫وب�ش�أن ما �سبق‪ ،‬هدد اجلراح ب�إحالة كل من عرقل‬ ‫انت�ساب املعلمني �إىل النقابة للق�ضاء عقب حترير‬ ‫مذكرة يف حقهم ترفع �إىل املجل�س النقابي القادم‪.‬‬ ‫ولإجناح هذا امل�شروع الوطني الدميقراطي‪ ،‬كان‬ ‫وزي��ر الرتبية والتعليم الدكتور عيد الدحيات قرر‬ ‫ب�أن يكون دوام جميع املدار�س احلكومية واخلا�صة يف‬ ‫كافة حمافظات اململكة يف هذا اليوم (يوم االنتخاب)‬ ‫ل �غ��اي��ة ال �� �س��اع��ة ال �ع��ا� �ش��رة � �ص �ب��اح �اً‪ ،‬وذل� ��ك لإتاحة‬ ‫الفر�صة للزمالء املعلمني ب ��أداء واجبهم وامل�شاركة‬ ‫يف االن�ت�خ��اب��ات‪ .‬و�أو��ض��ح امل�ست�شار الإع�لام��ي الناطق‬ ‫الر�سمي با�سم وزارة الرتبية والتعليم رئي�س اللجنة‬ ‫املركزية النتخابات نقابة املعلمني ملحافظة العا�صمة‬ ‫الأ��س�ت��اذ �أمي��ن ال�برك��ات �أن عملية االق�ت�راع يف جميع‬ ‫حمافظات اململكة �ستبد�أ يف ال�ساعة العا�شرة �صباحاً‬ ‫على �أن تنتهي يف اخلام�سة م�ساء‪.‬‬ ‫وب�ين ال�برك��ات �أن عملية الفرز �ستكون مبا�شرة‬ ‫ويف ن�ف����س م �ك��ان االق �ت��راع‪ ،‬ح�ي��ث مت تخ�صي�ص ‪225‬‬ ‫م��رك��ز اق�ت�راع وف��رز م��وزع��ة على خمتلف حمافظات‬ ‫اململكة‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنه لن يكون هناك ن�صاب لالقرتاع‬ ‫و�سيكون مبن ح�ضر‪ ،‬و�ستجرى االنتخابات وفقا للنظام‬ ‫االنتخابي ال��ذي يعتمد �آلية االنتخاب املختلط الذي‬ ‫يجمع بني الأغلبية على م�ستوى املديرية والقائمة‬ ‫املغلقة على م�ستوى املحافظة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال�برك��ات �إىل �أن وزي��ر ال�ترب�ي��ة والتعليم‬ ‫الدكتور عيد الدحيات �أكد �أن هذه االنتخابات �ستجري‬

‫مقاضاة «الرتبية» على أخطاء إجرائية يف انتخابات‬ ‫«املعلمني»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ي�شرع مقرر اللجنة التح�ضريية لإعادة �إحياء نقابة املعلمني‬ ‫�سابقا عبد الغفور ق��رع��ان مبقا�ضاة وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫الرتكابها �أخطاء �إجرائية خمالفة لقانون انتخابات النقابة‪،‬‬ ‫معلنا عن توكيله عدة حمامني لرفع ق�ضية �أمام حمكمة العدل‬ ‫العليا �إما اليوم اخلمي�س‪� ،‬أو االحد القادم‪.‬‬ ‫وقال قرعان لـ"ال�سبيل" �إن املخالفات التي مت ر�صدها هي‬ ‫خمالفات قانونية متعلقة بانت�ساب �شروط ع�ضوية النقابة التي‬ ‫�ستنعك�س بدورها على �سجالت الناخبني‪ ،‬وبالتايل الت�أثري على‬ ‫جمريات انتخابات نقابة املعلمني‪� ،‬إذ �سي�صوت الختيار املر�شحني‬ ‫من مل تنطبق عليه ال�شروط‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ق��رع��ان �أن امل ��ادة (‪ )10‬م��ن ق��ان��ون النقابة تن�ص‬ ‫على �أن "يفقد ع�ضويته كل من تخلف عن �أداء الق�سم"‪ ،‬الفتا‬ ‫اىل �أن �أداء ق�سم املعلمني �أمام اللجنة الت�أ�سي�سية للنقابة التي‬ ‫ير�أ�سها هاين اجلراح متت دون توثيق لأ�سماء للمعلمني الذين‬ ‫�أدوا الق�سم ب�شكل جماعي‪� ،‬إذ مل يوقعوا اىل جانب �أ�سمائهم يف‬ ‫القوائم للت�أكيد على ت�أديتهم الق�سم‪.‬‬ ‫و�أكد قرعان �أنه حاول تنبيه اجلراح لتلك املخالفة‪� ،‬إال �أن‬ ‫االخري قال له‪" :‬ان�سى‪ ..‬خل�ص م�شيها"‪ ،‬غري �أن القرعان �شدد‬ ‫على �أن القانون "ما فيه م�شيها‪ ..‬القانون ملزم للجميع" على‬ ‫حد تعبريه‪.‬‬ ‫وي �� �ش�ير ق��رع��ان اىل �أن امل �ف��اج ��أة ك��ان��ت يف ن� ��زول �أ�سماء‬

‫املتخلفني عن �أداء ق�سم ع�ضوية النقابة يف �سجالت الناخبني‬ ‫يف حمافظة ارب��د‪ ،‬م�ؤكدا �أن��ه يحمل وثيقة ح�صلت "ال�سبيل"‬ ‫على ن�سخة منها خمتومة من مدراء وموقعة من قبل عدد من‬ ‫املعلمني واملعلمات‪� ،‬أكدوا فيها انهم مل ي�ؤدوا ق�سم النقابة‪ ،‬غري‬ ‫�أن ا�سماءهم نزلت يف �سجل الناخبني‪.‬‬ ‫وجاء يف الكتاب الر�سمي الذي وقعه املعلمون البالغ عددهم‬ ‫ت�سعة معلمني‪ ،‬الن�ص التايل‪" :‬نحن املوقعني �أدن��اه مل نق�سم‬ ‫ميني النقابة �أمام رئي�س اللجنة امل�ؤقتة لنقابة املعلمني وذلك‬ ‫لأ�سباب خا�صة"‪ ،‬وت��واج��د يف الكتاب ال��رق��م ال ��وزاري لأولئك‬ ‫املعلمني‪.‬‬ ‫و�سجل القرعان خمالفة قانونية �أخ��رى على �أداء اللجنة‬ ‫الت�أ�سي�سية لنقابة املعلمني تتمثل يف ع��دم اح���ض��ار اي معلم‬ ‫انت�سب للنقابة ع��دم حمكومية‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان امل ��ادة "‪ "7‬من‬ ‫الفقرة "ب" ت�شري اىل �أنه ي�شرتط يف ع�ضو النقابة �أال يكون‬ ‫حمكوما بجنحة �أو جناية خملقة لل�شرف‪ ،‬الفتا اىل �أن ما يثبت‬ ‫عدم وجود جنح �إح�ضار �شهادة "عدم املحكومية" التي مل يلزم‬ ‫�أي معلم ب�إح�ضارها‪.‬‬ ‫وقال قرعان �إنه حاول التوا�صل مع وزير الرتبية والتعليم‬ ‫لإع�ل�ام��ه ب�ت�ل��ك امل�خ��ال�ف��ات للعمل ع�ل��ى ت�غ�ي�يره��ا ق�ب��ل موعد‬ ‫االنتخابات‪ ،‬غري �أن الوزير"مل يرد" على ات�صاالته‪ ،‬ما دفعه‬ ‫اىل توجيه ر�سالة ن�صيه عرب هاتفه يعلمه من خاللها بوجود‬ ‫خمالفات منذ نحو �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ول�ف��ت ق��رع��ان اىل �أن ��ه �أ� �ص��در ب�ي��ان��ا ي�ب�ين ف�ي��ه املخالفات‬

‫ون�شرها على مواقع الكرتونية‪ ،‬الأم��ر ال��ذي دفع موظفني يف‬ ‫وزارة الرتبية دعوته مرارا وتكرارا لــ"ت�سوية االمر" غري انه‬ ‫رف�ض‪ ،‬م�ؤكدا جلوءه اىل الق�ضاء‪.‬‬ ‫وقال املحامي حممد �سامل �أحد املوكلني يف رفع الدعوى‬ ‫�ضد وزارة الرتبية الرتكابها تلك املخالفات‪� :‬إن لقاء �سيجمع‬ ‫االط��راف املعنية بالدعوى الليلة ملدار�سة التفا�صيل وحتديد‬ ‫ال��وج�ه��ة ال�ت��ي �سيتم رف��ع ال��دع��وى ال�ي�ه��ا‪ ،‬ول�ف��ت يف ح��دي��ث له‬ ‫لــ"ال�سبيل" اىل �أنه وعلى فر�ض �أن قانون النقابة قانون م�ؤقت‬ ‫�أو دائم‪ ،‬غري �أنه يعترب �ساريا‪ ،‬وال مينع ذلك من املحاكمة على‬ ‫خمالفة لوائحه‪.‬‬ ‫من جهته �أك��د رئي�س اللجنة الت�أ�سي�سية لنقابة املعلمني‬ ‫ه��اين اجل��راح لــ"ال�سبيل" �صحة االج� ��راءات ال�ت��ي ق��ام��ت بها‬ ‫ال��وزارة فيما يتعلق بتحري �شروط الع�ضوية‪ ،‬الفتا اىل انه مت‬ ‫اعتماد ع�ضوية ك��ل م��ن �أق�سم اليمني‪ ،‬م�شددا �أن الق�سم كان‬ ‫�سليما ‪ ،%100‬با�ستثناء حاالت ملعلمات كن يف حالة "�إجناب"‪.‬‬ ‫غري �أن ك�شف ا�سماء الذين مل ي ��ؤدوا ق�سم النقابة الذي‬ ‫ح�صلت "ال�سبيل" على ن�سخة منه‪ ،‬ت�ؤكد وجود معلمني ذكور‬ ‫ولي�سوا اناثا‪.‬‬ ‫وتابع اجلراح‪� :‬إن على املت�ضرر اللجوء اىل الق�ضاء‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن انتخابات هيئات ف��روع نقابة املعلمني تعقد‬ ‫ال�ي��وم اخلمي�س لكافة امل�ح��اف�ظ��ات يتبعها يف ‪ 4/13‬انتخابات‬ ‫ملجل�س النقابة‪.‬‬

‫لعدم االتفاق مع �إدارة ال�شركة حول املطالب العمالية‬

‫نقابة الكهرباء تعلن تنفيذ إضراب للعاملني يف توليد‬ ‫الكهرباء املركزية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫�أعلنت النقابة العامة للعاملني يف �شركة‬ ‫الكهرباء نيتها تنفيذ �إ�ضراب الثالثاء املقبل‬ ‫جلميع ال�ع��ام�ل�ين يف ��ش��رك��ة ت��ول�ي��د الكهرباء‬ ‫املركزية‪.‬‬ ‫وذك��ر النقيب علي احل��دي��د �أن اال�ضراب‬ ‫ي�أتي ب�سبب عدم االتفاق مع �إدارة ال�شركة حول‬ ‫املطالب العمالية ‪.‬‬ ‫وزاد احل��دي��د يف ح��دي��ث لـ"ال�سبيل" �أن‬ ‫النقابة بذلت جهوداً كبرية من اجل التو�صل‬ ‫�إىل ات�ف��اق يلبي ط�م��وح ال�ع�م��ال �إال �أن جميع‬ ‫اجل �ه��ود ب ��اءت ل�لا��س��ف بالف�شل نتيجة تعنت‬ ‫ورف����ض �إدارة ال�شركة البحث يف امل��و��ض��وع‪ ،‬ما‬ ‫ا�ضطر النقابة �إىل ا�ستخدام حقها القانوين‬ ‫ب��ال�ت��وق��ف ع��ن ال�ع�م��ل و�إع�ل��ان الإ� �ض ��راب يوم‬ ‫الثالثاء ال�ق��ادم ح�سب ق��ان��ون العمل الأردين‬ ‫ال�ساري املفعول املادة (‪ )135‬فقره (�أ)‪.‬‬ ‫وي� �ب ��د�أ الإ� � �ض� ��راب م �ن��ذ ب ��داي ��ة ال � ��دوام‬ ‫ال�صباحي ليوم الثالثاء املوافق ‪2012/4/3‬‬ ‫حتى انتهاء الدوام الر�سمي لكل يوم من �أيام‬ ‫الإ�ضراب‪� ،‬إذ يتوجه جميع العاملني مبختلف‬ ‫م�سمياتهم الوظيفية �إىل م��وق��ع الإ�ضراب‬ ‫م�ب��ا��ش��رة ودون ال��ذه��اب �إىل م��واق��ع العمل‬

‫خلتم بطاقات الدوام‪.‬‬ ‫وي���س�ت�م��ر ال�ت�ج�م��ع يف م��وق��ع الإ�� �ض ��راب‬ ‫حتى ان�ت�ه��اء ��س��اع��ات ال ��دوام الر�سمي لذلك‬ ‫ال �ي��وم‪ ،‬وي �ك��ون م��وق��ع الإ� �ض ��راب يف الزرقاء‬ ‫م�ق��اب��ل حم�ط��ة احل���س�ين احل��راري��ة يف اليوم‬ ‫الأول‪ ،‬و�سيعلن الحقا عن مكان الإ�ضراب يف‬ ‫اليوم الثاين عندما يجتمع يف املكان املحدد‬ ‫جميع العاملني يف حمطة احل�سني احلرارية‬ ‫وحم �ط��ة رح� ��اب وحم �ط��ة م��ارك��ا وتوابعها‪،‬‬ ‫وال �ع��ام �ل�ي�ن يف امل �ك��ات��ب ال��رئ �ي �� �س��ة وحمطة‬ ‫الري�شة‪.‬‬ ‫ويكون موقع التجمع للإ�ضراب يف العقبة‬ ‫مقابل باب املحطة الرئي�س‪ ،‬حينما �سيتوجه �إىل‬ ‫موقع الإ�ضراب جميع العاملني بنظام الوردية‬ ‫با�ستثناء وردية احلرا�سات التي تكون على ر�أ�س‬ ‫عملها ليل االثنني‪/‬الثالثاء‪ ،‬وت�ستمر يف العمل‬ ‫طيلة م��دة الإ��ض��راب �إىل �أن يتم التو�صل �إىل‬ ‫اتفاق مع ال�شركة‪.‬‬ ‫وي�ستثنى من الإ�ضراب الزمالء العاملون‬ ‫يف ال��وردي��ة الليلية ليل االثنني على الثالثاء‬ ‫‪ 2012/4/3‬وذلك حر�صاً من النقابة والعمال‬ ‫على ا�ستمرارية التيار الكهربائي مبن�ش�آتنا‬ ‫الوطنية ومرافقنا االقت�صادية‪ .‬ويف حال حدوث‬ ‫�أي طارئ قد ي�ؤدي لتوقف �أي وحدة توليد‪ ،‬بناء‬

‫ب�ك��ل ح�ي��ادي��ة ون��زاه��ة و�شفافية لإجن ��از ه��ذا امل�شروع‬ ‫الوطني ال��ذي ميثل نقلة نوعية يف م�سرية الرتبية‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الدكتور الدحيات وللت�أكيد على �شفافية‬ ‫ون��زاه��ة وح �ي��ادي��ة االن �ت �خ��اب��ات �أوع ��ز بت�سهيل مهمة‬ ‫م�ن��دوب��ي و��س��ائ��ل الإع�ل�ام املختلفة ال��راغ�ب��ة مبتابعة‬ ‫وم���ش��ارك��ة التغطية الإع�لام �ي��ة للعملية االنتخابية‬ ‫م��ن خ�لال ال��دخ��ول �إىل ق��اع��ات االق�ت�راع وال�ف��رز دون‬ ‫احل�صول على ت�صاريح م�سبقة‪ ،‬و�إمن��ا يكتفى ب�إبراز‬ ‫�إثبات الهوية ال�صحفية‪.‬‬ ‫وبني الربكات �أن عدد املر�شحني خلو�ض انتخابات‬ ‫ه �ي �ئ��ات ال� �ف ��روع ل�ن�ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين ب �ل��غ ‪ 801‬مر�شحاً‬ ‫ومر�شحة‪ ،‬فيما بلغ عدد القوائم ‪ 29‬قائمة يف خمتلف‬ ‫حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك‪ ،‬ق ��ال ال�ب�رك ��ات �إن ان �ت �خ��اب��ات النقيب‬ ‫و�أع�ضاء املجل�س �ستكون يف ‪ 13‬ني�سان املقبل‪ ،‬م�ضيفاً‬ ‫تعتمد �آلية انتخاب النقيب ونائبه و�أع�ضاء املجل�س من‬ ‫خالل اق�تراع �أع�ضاء الهيئة الو�سيطة بثالث ورقات‬ ‫منف�صلة واحدة للنقيب و�أخرى للنائب وورقة تت�ضمن‬ ‫�أع�ضاء املجل�س‪.‬‬ ‫وب�ين ال�برك��ات ي�شرتط يف ال�تر��ش��ح مل��وق��ع نقيب‬ ‫املعلمني �أن يكون قد �أم�ضى ‪ 15‬عاما يف اخلدمة‪ ،‬وملوقع‬ ‫نائب النقيب ‪� 10‬أعوام ولع�ضوية املجل�س ‪� 5‬أعوام‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت وزارة ال�ترب �ي��ة وال �ت �ع �ل �ي��م ��ش�ك�ل��ت جلان‬ ‫مهمتها الإ�شراف على االنتخابات وتتكون كل منها من‬ ‫‪� 5‬أع�ضاء من الهيئة العامة من غري املر�شحني ممن‬ ‫�أم�ضوا خدمة ال تقل عن ع�شرين عاما‪.‬‬

‫تنقالت وا�سعة يف وزارة العمل �شملت كثريا من املواقع‬ ‫«العمل» توفد مستشارين عماليني إىل‬ ‫دول الخليج العربي لتأمني فرص عمل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ق ��رر وزي� ��ر ال �ع �م��ل م��اه��ر الواكد‬ ‫�إج� � ��راء ت���ش�ك�ي�لات وت �ن �ق�لات جديدة‬ ‫�شملت ع��دة مراكز ومديريات‪ ،‬بهدف‬ ‫ت�غ�ط�ي��ة � �ش��واغ��ر ح���ص�ل��ت �إث� ��ر تعيني‬ ‫م�ست�شارين عماليني يف �سفارات ال‬ ‫الأردن يف اخلارج‪.‬‬ ‫وت�ضمنت التنقالت تكليف �أ�سماء‬ ‫ابو عزام القيام ب�أعمال مدير مديرية‬ ‫عمل امل ��ر�أة ب��اال��ض��اف��ة اىل وظيفتها‪،‬‬ ‫وت �ع �ي�ين ه �ي��ا زي ��ادي ��ن م ��دي ��را ملكتب‬ ‫الوزير‪ ،‬و�أك��رم ابو زيد قائما ب�أعمال‬ ‫م��دي��ر م��دي��ري��ة ال�ع��ام�ل�ين يف املنازل‪،‬‬ ‫وح���س��ام ��س�م��ارة ق��ائ�م��ا ب��أع�م��ال مدير‬ ‫م��دي��ري��ة ع �م��ل ال��رم �ث��ا‪ ،‬واح �م ��د ابو‬ ‫ال��زي��ت قائما ب��أع�م��ال م��دي��ر مديرية‬ ‫ال �� �ش ��ؤون االداري� � ��ة وامل ��ال �ي ��ة‪ ،‬وجن ��اح‬ ‫الربيقي قائما ب�أعمال مدير مديرية‬ ‫ت�شغيل الزرقاء‪ ،‬ووائل الظاهر رئي�سا‬ ‫لق�سم امل�ح��ا��س�ب��ة‪ /‬م��دي��ري��ة ال�ش�ؤون‬ ‫االداري � ��ة وامل��ال �ي��ة‪ ،‬واح �م��د اجلغبري‬ ‫رئي�سا لق�سم �سلطة االجور‪ /‬مديرية‬ ‫ال�ش�ؤون القانونية‪.‬‬ ‫يذكر �أن درا��س��ات �سابقة بينت �أن‬ ‫ال�سعودية واالم ��ارات العربية املتحدة‬ ‫ه�م��ا م��ن اك�ث�ر ال� ��دول ج��ذب��ا للعمالة‬ ‫االردن � �ي � ��ة‪� ،‬إذ ي �� �ص��ل ح �ج��م العمالة‬ ‫االردنية يف االمارات اىل حوايل ‪54834‬‬ ‫موظفا وع��ام�لا‪ ،‬ويف ال�سعودية زهاء‬ ‫‪ 52928‬موظفا وعامال‪ ،‬فيما ينخف�ض‬ ‫عدد العمالة االردنية مقارنة بالعربية‬ ‫يف ليبيا وعمان‪.‬‬ ‫وت � �ك � �ث� ��ف م� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ة ال� ��� �ض� �م ��ان‬ ‫االجتماعي جهودها لإ�شراك العمالة‬ ‫الأردن� �ي ��ة يف دول اخل�ل�ي��ج ال �ع��رب��ي يف‬

‫ال �� �ض �م��ان االج �ت �م��اع��ي‪ ،‬وف �ت��ح الباب‬ ‫�أمامها لال�ستفادة من مزاياه كالرواتب‬ ‫التقاعدية والتعطل والإ�صابات‪ .‬ويزيد‬ ‫ع��دد العمالة الأردن�ي��ة يف دول اخلليج‬ ‫على الـ(‪� )250‬ألف عامل‪.‬‬ ‫ومن امل�ست�شارين الذين التحقوا‬ ‫ب� ��أع� �م ��ال� �ه ��م‪ :‬حم �م��د ال �ب �� �ش��اي��رة ‪/‬‬ ‫امل�ست�شار العمايل يف دولة قطر‪ ،‬ب�سمة‬ ‫ال���ص��رف�ن��دي ‪/‬امل���س�ت���ش��ارة العمالية‬ ‫يف دول��ة االم ��ارات العربية املتحدة‪،‬‬ ‫ع��ايف اجل�ب��ور‪/‬امل���س�ت���ش��ار ال�ع�م��ايل يف‬ ‫امل�م�ل�ك��ة ال�ع��رب�ي��ة ال �� �س �ع��ودي��ة‪ ،‬ر�أف ��ت‬ ‫النواي�سة‪ /‬امل�ست�شار العمايل يف دولة‬ ‫الكويت‪ ،‬جمال الظرو�س‪ /‬امل�ست�شار‬ ‫ال �ع �م��ايل يف ��س�ل�ط�ن��ة ُع� �م ��ان‪� ،‬سعيد‬ ‫ج�سار‪ /‬امل�ست�شار العمايل يف مملكة‬ ‫البحرين‪ ،‬في�صل الفايز‪ /‬امل�ست�شار‬ ‫العمايل يف جمهورية م�صر العربية‪،‬‬ ‫و�أجمد الو�شاح امل�ست�شار العمايل يف‬ ‫ليبيا‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار اىل �أن ت �ق ��دي ��رات البنك‬ ‫امل��رك��زي ت�شري اىل �أن خم�س اجمايل‬ ‫التحويالت املالية من ال�سعودية يتم‬ ‫حت��وي�ل�ه��ا اىل ال � ��دول ال �ع��رب �ي��ة وعلى‬ ‫ر�أ�سها االردن‪ ،‬اليمن ولبنان‪.‬‬ ‫و�أ�شارت التقديرات اىل �أن حتويالت‬ ‫االردنيني العاملني يف ال�سعودية تبلغ‬ ‫‪ %8‬م ��ن اج� �م ��ايل ال� �ن ��اجت امل �ح �ل��ي‪ ،‬ما‬ ‫يعني بح�سب التقرير احلكومي �أنها‬ ‫ت���س��اه��م يف االق�ت���ص��اد ال��وط�ن��ي ب�شكل‬ ‫ملحوظ‪ ،‬كون التحويالت تدعم ميزان‬ ‫امل��دف��وع��ات‪ ،‬وت�ق�ل��ل ال�ع�ج��ز يف امليزان‬ ‫التجاري وتعزز احتياطات العمالت يف‬ ‫البنك املركزي‪.‬‬

‫كلية طب األسنان يف «التكنولوجيا»‬ ‫تنظم حملة توعية سنية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫على تقدير مهند�س الوردية وطلبه املبا�شر من‬ ‫النقابة‪ ،‬ف�سوف يتم الرتتيب للتعامل مع ذلك‬ ‫الطارئ يف حينه‪ ،‬وعلى مهند�س الوردية ت�أمني‬ ‫املوا�صالت الالزمة لذلك‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ف العمل الإ� �ض��ايف يف ك��اف��ة مواقع‬ ‫ال�شركة اع�ت�ب��اراً م��ن �صباح ي��وم ‪.2012/4/2‬‬ ‫وال يفك الإ�ضراب �إال بقرار من رئي�س النقابة‬ ‫العامة �أو من ينوب عنه‪.‬‬

‫وطلبت النقابة من جميع العاملني عدم‬ ‫االلتفات �إىل ال�شائعات املغر�ضة والتعليمات‬ ‫التي ت�صدر من غري �إدارة النقابة‪ .‬كما حثت‬ ‫على احلفاظ على املمتلكات العامة وااللتزام‬ ‫بالنظام والهدوء و�إتباع التعليمات بدقة �أثناء‬ ‫تنفيذ الإ�� �ض ��راب ل�ت�ف��وي��ت ال�ف��ر��ص��ة ع�ل��ى كل‬ ‫مند�س ب�ين ال�صفوف بهدف �إح�ب��اط العزائم‬ ‫و�أثارت الفو�ضى بني العمال‪.‬‬

‫ن �ظ �م ��ت ك �ل �ي ��ة ط � ��ب الأ� � �س � �ن� ��ان‬ ‫يف ج��ام �ع��ة ال �ع �ل��وم والتكنولوجيا‬ ‫الأردن� �ي ��ة ح�م�ل��ة ت��وع�ي��ة ��س�ن�ي��ة على‬ ‫م ��دى ي��وم�ين يف اراب �ي�ل�ا م ��ول اربد‬ ‫وذل��ك ب��ال�ت�ع��اون م��ع �شركة كولغيت‬ ‫الأردن‪ ،‬وا�شتملت احلمله على �إجراء‬ ‫فحو�صات وخدمات �سنية للمواطنني‬ ‫وعائالتِهم‪.‬‬ ‫وبيـن ُم�ساعـد عميد كلية طـب‬ ‫الأ��س�ن�ـ��ان ل���ش�ـ��ؤون ع �ي��ادات الأ�سنان‬ ‫التعليمية الدكتور حيـدر الوائلـي �أن‬ ‫احلملة جاءت ا�ستمراراً لنهج جامعة‬ ‫ال �ع �ل��وم وال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا الأردن� �ي ��ة يف‬ ‫توعية وزي ��ادة التفاعل م��ع املجتمع‬

‫املحلي ولل ُم�ساعدة يف حت�سني ال�صحة‬ ‫ال�سنية للمواطنني وعائِالتهم‪.‬‬ ‫وبني الوائلي انه مت خالل اليوم‬ ‫ال �ط �ب��ي ف �ح ����ص ال �ل �ث��ة للمواطنني‬ ‫ومعاجلة الت�سو�س وتقدمي خدمات‬ ‫ُ‬ ‫تقوميية �سنية للمواطنني‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل حتويل عدد منهم ملتابعة عمليات‬ ‫امل �ع��اجل��ة يف ع� �ي ��ادات ط��ب الأ�سنان‬ ‫التعليمية يف اجلامعة‪.‬‬ ‫و�� �ش� �ه ��دت احل� �م� �ل ��ة �إق � � �ب � ��ا ًال من‬ ‫اجل �م �ه��ور امل �ح �ل��ي‪ ،‬ال��ذي��ن ث�م�ن��وا دور‬ ‫اجلامعة وكلية طب الأ�سنان يف العناية‬ ‫وال�ت��وع�ي��ة ال�سنية م��ن خ�لال طلبتها‬ ‫وقدمت �شركت كولغيت» خالل احلملة‬ ‫ف��را� �ش��ي وم �ع��اج�ين �أ� �س �ن��ان ون�شرات‬ ‫توعية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫خفايا‬

‫خفايا‬

‫خفايا‬

‫�أظهرت تقارير �إح�صائية �أن رات��ب رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫�أح��د ال�ب�ن��وك املحلية يبلغ ن�صف مليون �سنويا‪ .‬وذل��ك يف‬ ‫التقرير ال�سنوي لنف�س البنك‪.‬‬ ‫ا�ضطر رئي�س الوزراء عون اخل�صاونة اىل ت�سكني مواطن‬ ‫ث��ان يف �أح��د الفنادق مل��دة ع�شرة �أي��ام حلني �أن ت�ؤمنه وزارة‬ ‫التنمية ب�أحد م�ساكن الأ�سر العفيفة‪.‬‬ ‫�أظ �ه��رت �أرق ��ام ر�سمية انخفا�ض ق��دوم ال�سائحني اىل‬ ‫االردن ب�سبب الأحداث ال�سيا�سية التي �شهدتها املنطقة‪.‬‬ ‫وتبني ذلك من خالل ن�سبة �إ�شغال الفنادق والعائدات‬ ‫ال�سياحية التي و�صلت اىل ‪ 174‬مليونا‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن هذه الأرقام رمبا �شملت اجلرحى واملر�ضى‬ ‫ال�ل�ي�ب�ي�ين ال��ذي��ن م�ل ��أوا ال �ف �ن��ادق خ�ل�ال اال� �ش �ه��ر القليلة‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫وافقت احلكومة على منح جمعية جذور حلقوق املواطن‬ ‫ترخي�صا ملزاولة ن�شاطاتها‪.‬‬ ‫وح���ص�ل��ت اجل�م�ع�ي��ة ع�ل��ى ت��رخ�ي����ص م��ن وزارة التنمية‬ ‫ال�سيا�سية يف �شهر �شباط املا�ضي‪ ،‬فيما يعكف القائمون على‬ ‫فكرتها الإعداد والتجهيز ملقر يف العا�صمة ع ّمان‪.‬‬ ‫ا�شتكى متقاعدون من وجود �أخطاء يف ك�شوفات رواتب‬ ‫ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬

‫هيئة الدفاع عن الذهبي تستأنف‬ ‫رفض تكفيل موكلها‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫قدمت هيئة الدفاع عن مدير املخابرات الأ�سبق الفريق حممد‬ ‫الذهبي �أم�س الأربعاء طلب ا�ستئناف لقرار رف�ض تكفيل موكلها‬ ‫احلادي ع�شر لدى حمكمة ا�ستئناف عمان‪.‬‬ ‫وق��ال ع�ضو الهيئة ال��دك�ت��ور حم�م��ود ال�ك�ي�لاين ل�ـ (ب�ت�را) ان‬ ‫الطلب قد ح��ول اىل حمكمة اال�ستئناف املكونة من ثالثة ق�ضاة‬ ‫للنظر فيه‪ ،‬ومن املتوقع �صدور قرار عنها اليوم اخلمي�س على ابعد‬ ‫تقدير بعد االنتهاء من درا�سته‪.‬‬

‫وزير الصحة‪ :‬حققنا مكاسب وظيفية ملمرضي‬ ‫املستشفيات الحكومية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��د وزي��ر ال�صحة عبد اللطيف وري �ك��ات �أن ال ��وزارة حققت للممر�ضني‬ ‫واملمر�ضات والقابالت القانونيات مكا�سب وظيفية تقديرا جلهودهم ولتطوير‬ ‫م�ستوى الأداء يف م��واق��ع العمل املختلفة‪ .‬وق��ال �إن م��ا حتقق لهذه الفئة من‬ ‫موظفي الوزارة من مكا�سب مادية ومعنوية مدعاة لأن يبذلوا املزيد من اجلهد‬ ‫والعطاء خلدمة �أبناء الوطن الذين يراجعون م�ست�شفيات ال��وزارة ومراكزها‬ ‫ال�صحية‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال اجتماع ال��وزي��ر �أم�س بنقيب‬ ‫املمر�ضني واملمر�ضات والقابالت القانونيات خالد‬ ‫�أبو عزيزه و�أع�ضاء جمل�س النقابة‪ ،‬بح�ضور الأمني‬ ‫العام ل�ل��وزارة �ضيف اهلل اللوزي وكبار امل�س�ؤولني‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه مت �إقرار العالوات الفنية وتعديل‬ ‫امل �� �س �م �ي��ات ال��وظ �ي �ف �ي��ة ل�ل�م�م��ر��ض�ين واملمر�ضات‬ ‫وال �ق��اب�لات ال�ق��ان��ون�ي��ات ال�ت��ي �أع �ل��ن عنها ر�سميا‬ ‫وكانت من �أبرز مطالب العاملني يف املهنة‪.‬‬ ‫و�أكد وريكات �أن توفري الراحة النف�سية وبيئة‬ ‫العمل اجليدة جلميع الكوادر وخا�صة التمري�ضية‬ ‫على �سلم الأول��وي��ات‪ ،‬م�شددا على ��ض��رورة توفري‬ ‫ح���ض��ان��ات يف ج�م�ي��ع م�ست�شفيات ال � ��وزارة لأبناء‬ ‫العامالت فيها‪.‬‬ ‫و�أوعز �إىل م�ست�شاره ل�ش�ؤون املتابعة والتن�سيق‬ ‫بت�شكيل جلنة تعنى باحل�ضانات‪ ،‬و�إجراء م�سح حول‬ ‫امل�ست�شفيات التي توجد فيها ح�ضانات واالرتقاء‬ ‫مب�ستواها وحتديد امل�ست�شفيات التي ال يوجد فيها‬

‫ح�ضانات لإيجاد مكان منا�سب لتوفريها‪.‬‬ ‫و�شدد وريكات على ال�شراكة الإ�سرتاتيجية مع‬ ‫م�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين ويف مقدمتها النقابات‬ ‫املهنية‪ ،‬داعيا �إىل �أن تكون ممثلة يف جميع اللجان‬ ‫ال�ت��ي ت�شكلها وزارة ال���ص�ح��ة م��ن �أج ��ل الإ�صالح‬ ‫والتطوير واالرتقاء باخلدمات ال�صحية و�أن ت�ضم‬ ‫جل�ن��ة احل���ض��ان��ات م �ن��دوب��ا ع��ن ن�ق��اب��ة املمر�ضني‬ ‫واملمر�ضات‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ال � ��وزارة ت�ت�خ��ذ ال� �ق ��رارات ال �ت��ي من‬ ‫�ش�أنها �إط�ل�اق ال�ط��اق��ات الب�شرية وحفز كوادرها‬ ‫على االجناز‪� ،‬إذ قررت �صرف عالوة العمل الإ�ضايف‬ ‫للممر�ضني وامل�م��ر��ض��ات وال �ق��اب�لات القانونيات‬ ‫العامالت يف امل�ست�شفيات من بداية التعيني‪.‬‬ ‫ولفت �إىل ق��رار ال ��وزارة بتحديد م��دة العمل‬ ‫ل �ه��ذه ال �ف �ئ��ة م ��ن امل��وظ �ف�ين يف امل �ن��اط��ق النائية‬ ‫مل��دة ع��ام ينقلون بعدها مبا�شرة مل��واق��ع العمل يف‬ ‫حمافظاتهم‪.‬‬ ‫و�أك��د حر�ص وزارة ال�صحة م�أ�س�سة التعليم‬

‫من املحا�ضرة‬

‫وق��ال �إن املكا�سب ال�ت��ي حتققت �أخ�ي�را لهذه‬ ‫الفئة م��ن العاملني يف ال ��وزارة بعثت االرت �ي��اح يف‬ ‫نفو�سهم وحفزتهم ملزيد من البذل والعطاء خدمة‬ ‫لأبناء وطنهم‪.‬‬ ‫و�أكد �أبو عزيزة �أن النقابة تطمح �إىل تطوير‬ ‫ال �ق��ائ��م م��ن احل �� �ض��ان��ات يف م�ست�شفيات ال� ��وزارة‬ ‫وت��وف�ير ح�ضانات يف امل�ست�شفيات ال�ت��ي ال توجد‬ ‫فيها‪ ،‬ف�ضال عن منح عالوة العمل الإ�ضايف وزيادة‬ ‫نقاط احلوافز‪.‬‬ ‫وث ّمن خطوات وزارة ال�صحة ب�إ�شراك النقابة يف‬ ‫جميع اللجان التي ت�شكلها لتطوير العمل وحت�سني‬ ‫بيئته وتوفري اال�ستقرار النف�سي لكوادرها‪.‬‬

‫�أق ��ام ��ت ع� �م ��ادة � � �ش � ��ؤون ال �ط �ل �ب��ة يف جامعة‬ ‫فيالدلفيا بالتعاون مع اجلمعية الوطنية للدفاع‬ ‫االجتماعي ن��دوة ح��ول امل�خ��درات م��ن وجهة نظر‬ ‫امنية‪ ،‬اجتماعية و�شرعية‪� ،‬أداره ��ا عميد �ش�ؤون‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة م�صطفى اجل�لاب �ن��ة‪ ،‬وح��ا� �ض��ر ف�ي�ه��ا كل‬ ‫من ال�ل��واء املتقاعد حممد ف�لاح العطني واللواء‬ ‫امل�ت�ق��اع��د حم�م��د خ�ير العي�سى وامل �ق��دم خ�ضر �آل‬ ‫خطاب من دائرة مكافحة املخدرات‪.‬‬ ‫وحتدث املحا�ضرون يف الندوة‪ ،‬التي ح�ضرها‬ ‫ع ��دد ك �ب�ير م��ن ال�ط�ل�ب��ة ت�ت�ق��دم�ه��م ع �م �ي��دة كلية‬ ‫التمري�ض الدكتورة فاديا ح�سنا وا�ساتذة الكلية‪،‬‬ ‫عن �آفة املخدرات وخماطرها على االن�سان ب�شكل‬

‫عام والطلبة ب�شكل خا�ص‪ ،‬وبعدها فتح باب النقا�ش‬ ‫واال�سئلة م��ن قبل الطلبة‪ .‬ويف ختام ال�ن��دوة قام‬ ‫رئ �ي ����س اجل�م�ع�ي��ة ال� �ل ��واء امل �ت �ق��اع��د ال �ع�ين حممد‬ ‫�سعيد الطرزي بت�سليط ال�ضوء على ق�ضية العنف‬ ‫اجلامعي واملجتمعي‪ ،‬وكيفية الق�ضاء على هذه‬ ‫ال�ظ��اه��رة وط��رح ع��دة ا�ستف�سارات وت���س��ا�ؤالت عن‬ ‫�أ�سباب هذه الظاهرة يف اجلامعات‪.‬‬ ‫ورحب رئي�س اجلامعة مروان كمال بال�ضيوف‬ ‫يف مكتبه‪ ،‬بح�ضور م�ست�شار الرئي�س للعالقات‬ ‫ال�ع��ام��ة وال��دول�ي��ة اب��راه�ي��م ب ��دران وعميد �ش�ؤون‬ ‫الطلبة م�صطفى اجل�لاب�ن��ة و�أع �� �ض��اء اجلمعية‪.‬‬ ‫وق ��دم رئ�ي����س اجلمعية درع ��ا ت��ذك��اري��ا اىل رئي�س‬ ‫اجل��ام�ع��ة‪ ،‬وب ��دوره ق��ام رئ�ي����س ج��ام�ع��ة فيالدلفيا‬ ‫بتقدمي درع اجلامعة اىل رئي�س اجلمعية‬

‫مكتبة جامعة فيالدلفيا‬ ‫تقيم معرض الكتاب األول‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أق��ام��ت مكتبة ج��ام�ع��ة ف�ي�لادل�ف�ي��ا الثالثاء‬ ‫م �ع��ر���ض ال �ك �ت��اب الأول مب �� �ش��ارك��ة ‪ 12‬دار ن�شر‬ ‫�أردنية‪ ،‬عر�ضت �آالف الكتب التي تنوعت عناوينها‬ ‫ب��ال�ل�غ�ت�ين ال �ع��رب �ي��ة والإجن �ل �ي��زي��ة ب�ي�ن ع�شرات‬ ‫املو�ضوعات والعلوم‪ ،‬بهدف ت�شجيع طلبة اجلامعة‬ ‫و�أع�ضاء هيئة التدري�س والكادر الإداري واملجتمع‬ ‫املحلي على �إن�شاء مكتباتهم اخلا�صة‪ ،‬وامل�ساهمة‬ ‫يف ت�شجيع البحث العلمي وعادة القراءة‪.‬‬

‫وافتتح املعر�ض رئي�س اجلامعة مروان كمال‪،‬‬ ‫بح�ضور نائبه لل�ش�ؤون الأكادميية حممد عواد‪،‬‬ ‫ونائبه لل�ش�ؤون الإدارية واملالية �صالح �أبو �أ�صبع‪،‬‬ ‫وع�م�ي��د ال�ب�ح��ث ال�ع�ل�م��ي حم�م��ود ق�شطة ومدير‬ ‫املكتبة ع���ص��ام جن�ي��ب ال�ف�ق�ه��اء وع �م��داء الكليات‬ ‫وع��دد كبري م��ن الإداري �ي�ن والأك��ادمي �ي�ين وجمع‬ ‫غ �ف�ير م ��ن ال �ط �ل �ب��ة‪ .‬ك �م��ا ا� �ش �ت �م��ل احل� ��دث على‬ ‫معر�ض فني ق��دم ع�شرات اللوحات الفنية التي‬ ‫�أنتجها طلبة تخ�ص�صات الغرافيك والت�صميم‬ ‫باجلامعة‪.‬‬

‫من معر�ض الكتاب‬

‫«أردنية العقبة» تودع رئيسها‬ ‫العقبة‪ -‬رائد �صبحي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حتت رعاية الأم�يرة ب�سمة بنت علي نظمت مدار�س الر�ضوان‬ ‫بالتعاون مع جمع ّية البيئة الأردن ّية امل�ؤمتر الطالبي البيئي حتت‬ ‫�شعار «بيئتي م�س�ؤوليتي» يف فندق �أبراج زمزم‪ .‬وت�ضمن حفل االفتتاح‬ ‫كلمة ل�لام�يرة ب�سمة ب�ن��ت ع�ل��ي �أ� �ش��ادت خ�لال�ه��ا ب�ج�ه��ود مدار�س‬ ‫الر�ضوان و�أكدت �أن امل�ستقبل �سيكون لطلبتنا يف بناء الوطن‪.‬‬ ‫وقدمت خالل امل�ؤمتر �أوراق عمل علم ّية مت �إعدادها من قبل‬ ‫جمموعة من الطلبة حول �أهم الق�ضايا البيئية التي تواجه الأردن‪،‬‬ ‫ومت طرح احللول لها ومناق�شتها مع اجلهات الر�سمية واجلمعيات‬ ‫واملنظمات البيئية واجلهات املعن ّية‪ ،‬وذلك عن طريق قيام الطلبة‬ ‫بالبحث واال�ستق�صاء والتحاور مع اجلهات امل�س�ؤولة حول الق�ضايا‬ ‫املطروحة‪ ،‬كما مت تكرمي امل�شاركني والرعاة وجميع اجلهات التي‬ ‫�ساهمت يف امل�ؤمتر ال��ذي �أقيم بهدف رف��ع م�ستوى الوعي البيئي‬ ‫وت�سليط ال�ضوء على �أهم امل�شكالت والأخطار البيئية التي تواجه‬ ‫الأردن وال��وط��ن ال�ع��رب��ي‪ ،‬وال�ت�ح��اور م��ع �أ��ص�ح��اب ال�ق��رار و�إك�ساب‬ ‫الطلبة مهارات التفكري العلمي وتنمية �إح�سا�سهم بامل�س�ؤولية نحو‬ ‫بيئتهم‪.‬‬ ‫و�شاركت يف امل�ؤمتر مدار�س الر�ضوان التي �أعد طلبتها ورقة عمل‬ ‫حول بدائل الطاقة‪ /‬الطاقة النووية‪ ،‬ومتيزت الورقة بت�سليطها‬ ‫ال�ضوء على �أهم الإيجابيات وال�سلبيات التي ميكن �أن تتعر�ض لها‬ ‫الأر�ض يف حال �إن�شاء مفاعل نووي‪ ،‬وقدمت مدار�س الكلية العلمية‬ ‫الإ�سالمية‪ /‬جبل ع ّمان ورقة تطرقت فيها �إىل ق�ضية املياه‪ ،‬يف حني‬ ‫قدمت مدار�س النظم احلديثة ورقة عمل حول النفايات والتدوير‪،‬‬ ‫الت�صحر‪ ،‬وبحثت‬ ‫وقدمت مدار�س الأ�صالة واملعا�صرة حول مو�ضوع‬ ‫ّ‬ ‫املدار�س العمرية يف ق�ضية �إ�ضافة م��ادة (‪ )MTBE‬للوقود ‪ ،‬ومن‬ ‫حلب‪�-‬سوريا قدمت مدار�س الإبداع ورقة حول االحتبا�س احلراري‪،‬‬ ‫حيث احتوت جميع �أوراق العمل على معلومات وحقائق عُر�ضت‬ ‫ونوق�شت بكل �شفاف ّية وم�صداقية‪ ،‬ور ّد امل�س�ؤولون احلكوميون على‬ ‫االوراق ب�أ�سلوب وا�ضح و�شفاف‪ ،‬حيث عربوا عن �سعادتهم بجهود‬ ‫م��دار���س ال��ر� �ض��وان يف تنظيم ه�ك��ذا م ��ؤمت��رات ت�صقل �شخ�صية‬ ‫الطالب‪ ،‬وت�سهم يف و�ضع حلول لق�ضايا تهم الوطن‪ ،‬و�أكدوا ثقتهم‬ ‫مب�ستوى الطلبة الذين �سيلتحقون باجلامعات بعد املدر�سة‪ ،‬و�أثمر‬ ‫امل��ؤمت��ر ع��ن جمموعة تو�صيات نتجت م��ن النقا�شات والعرو�ض‬ ‫الغنيّة التي مت تقدميها‪.‬‬

‫والتدريب امل�ستمر‪ ،‬م�شريا �إىل �أنها �أحلقت خالل‬ ‫ال�سنوات الثالث الأخرية ‪ 5158‬ممر�ضا وممر�ضة‬ ‫يف بعثات ودورات داخل الوزارة وخارجها‪.‬‬ ‫و�أثنى وريكات على اجلهد الكبري الذي بذلته‬ ‫النقابة يف �إعداد نظام الت�صنيف الفني للتمري�ض‪،‬‬ ‫م�ؤكدا انه �سيكون له انعكا�س عملي ايجابي على‬ ‫ن�ق��اط احل��واف��ز وزي��ادت �ه��ا �أ��ض�ع��اف��ا ع�م��ا ه��ي عليه‬ ‫حاليا‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ع�بر �أب��و ع��زي��زة ع��ن بالغ تقديره‬ ‫للجهود التي تبذلها وزارة ال�صحة لتطوير بيئة‬ ‫ال �ع �م��ل‪ ،‬وحت���س�ين دخ ��ول امل�م��ر��ض�ين واملمر�ضات‬ ‫والقابالت القانونيات وتطوير م�ستواهم املهني‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫الزرقاء ‪ -‬برتا‬

‫�أقيم برعاية الأمرية ب�سمة بنت علي‬ ‫مدارس الرضوان تنظم املؤتمر الطالبي‬ ‫البيئي تحت شعار «بيئتي مسؤوليتي»‬

‫وزير ال�صحة �أثناء اللقاء‬

‫جامعة فيالدلفيا تقيم محاضرة حول املخدرات‬

‫تشكيل لجنة ملتابعة قضايا العنف‬ ‫الجامعي واملجتمعي يف الزرقاء‬ ‫قرر حمافظ الزرقاء �سامح املجايل ت�شكيل جلنة من املعنيني‬ ‫ملتابعة ق�ضايا العنف اجلامعي واملجتمعي وايجاد احللول املنا�سبة‬ ‫للحد من هذه الظاهرة‪.‬‬ ‫وق ��ال امل �ح��اف��ظ ان ��ه ان �ط�لاق��ا م��ن ت��وج�ي�ه��ات امل �ل��ك عبداهلل‬ ‫ال �ث��اين‪ ،‬وب �ه��دف ال��وق��وف ع�ل��ى ت��داع �ي��ات ال�ع�ن��ف ال ��ذي ت�شهده‬ ‫جامعات وكليات املجتمع املتو�سطة بني احلني واالخر‪ ،‬وما تخلفه‬ ‫هذه االحداث من اثار �سلبية تعك�س حالة الالوعي لدى ال�شباب‬ ‫يف م�ضامني الرتبية والثقافة الوطنية‪ ،‬فقد تقرر ت�شكيل اللجنة‬ ‫برئا�سة م�ساعد‬ ‫حم��اف��ظ ال ��زرق ��اء وع �� �ض��وي��ة ك��ل م��ن ع�م�ي��د ك�ل�ي��ة الزرقاء‬ ‫اجلامعية‪ ،‬وجامعة البلقاء التطبيقية‪ ،‬وم��دراء تربيتي الزرقاء‬ ‫االوىل وال�ث��ان�ي��ة‪ ،‬واالوق� ��اف وال���ش�ب��اب وم�ن��دوب�ين ع��ن جامعتي‬ ‫الزرقاء والها�شمية‪ ،‬ومن�سق هيئة �شباب كلنا االردن‪ ،‬وع��دد من‬ ‫النا�شطني يف املجتمع‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ان اللجنة تهدف لدرا�سة ه��ذه الظاهرة يف خمتلف‬ ‫املرافق العلمية‪ ،‬والعمل على تعزيز احل�س الوطني لدى �شبابنا‬ ‫باعتبارهم الفئة االكرث واملحور يف حتقيق الر�ؤيا الوطنية‪.‬‬ ‫ودع ��ا امل �ج��ايل اىل ت���ض��اف��ر اجل �ه��ود ل�ل�ع�م��ل ك�ف��ري��ق م�س�ؤول‬ ‫اول��وي��ات��ه ال�ت���ش��اور وال�ب�ح��ث ع��ن احل �ل��ول ال�ن��اج�ع��ة الن �ه��اء ذلك‪،‬‬ ‫واخلروج بانطباع ينم عن ح�سن ادارة مثل تلك املمار�سات الطالبية‬ ‫ونتائجها‪ ،‬ولتح�سني م�ستوى اخلدمة العامة ومعرفة االحتياجات‬ ‫الفعلية ك�ب��دي��ل حقيقي للق�ضاء ع�ل��ى ه��ذه ال �ظ��اه��رة ن�ه��ائ�ي��ا يف‬ ‫جامعاتنا االردن �ي��ة‪ ،‬وح�ف��اظ��ا على ممتلكاتنا وم�ق��درات�ن��ا و�سمعة‬ ‫وطننا العلمية‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫من امل�شاركني يف االحتفال‬

‫�أك� ��د ال��رئ �ي ����س ال �� �س��اب��ق ل �ف��رع اجلامعة‬ ‫الأردن �ي ��ة يف العقبة ب�شري ال��زع�ب��ي موا�صلة‬ ‫العمل لتح�سني خم��رج��ات التعليم ال�ع��ايل يف‬ ‫الأردن باجلودة ال بالكم‪ ،‬والعمل على حتقيق‬ ‫ر��س��ال��ة هيئة اع�ت�م��اد التعليم ال �ع��ايل‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أهمية تقدمي م�صالح الوطن العليا ف��وق كل‬ ‫امل�صالح‪ ،‬وان تنربي اجلامعات الأردن �ي��ة �إىل‬ ‫�أداء ر�سالتها الأ�سا�سية يف بناء الأجيال امل�ؤهلة‬ ‫وتنمية املجتمعات املحلية التي تتواجد فيها‪،‬‬ ‫لتكون حمطات �إ�شعاع ح�ضاري علمي نفاخر‬ ‫به العامل‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف كلمة �ألقاها الزعبي يف حفل‬ ‫ال��وداع ال��ذي �أق��ام��ه ف��رع اجلامعة الأردن�ي��ة يف‬ ‫العقبة مبنا�سبة انتهاء �أعماله كرئي�س للفرع‪،‬‬ ‫و� �ص��دور ق��رار جمل�س ال ��وزراء بت�سلمه مهام‬ ‫من�صبه اجلديد رئي�سا لهيئة اعتماد م�ؤ�س�سات‬ ‫التعليم العايل‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض الزعبي �أم��ام �أع�ضاء الهيئة‬ ‫التدري�سية والإداري��ة وطلبة اجلامعة مراحل‬

‫ت�أ�سي�س الفرع واالجنازات الكبرية التي حققها‬ ‫على �صعيد عدد الطلبة الذي جتاوز ‪ 1100‬طالب‬ ‫مقارنة بالفرتة الزمنية الق�صرية وب�إجنازات‬ ‫جامعات �أخرى اكرب حجما و�أقدم �سنا‪ .‬وقال ان‬ ‫فرع اجلامعة الأردنية يف العقبة ميثل �إحدى‬ ‫ق�ص�ص النجاح الأردنية التي حتققت يف عهد‬ ‫جاللة امللك عبداهلل الثاين ال��ذي �أراد للفرع‬ ‫ان ي�شكل قيمة م�ضافة مل�شروع العقبة اخلا�صة‪،‬‬ ‫وناقال تنمويا يف �إقليم اجلنوب‪ ،‬داعيا اجلميع‬ ‫�إىل موا�صلة حتمل �أمانة امل�س�ؤولية واحلر�ص‬ ‫على �إجن��اح الفرع وتر�سيخ �أق��دام��ه كم�ؤ�س�سة‬ ‫تعليمية ت��رب��وي��ة ا�ستطاعت ان ت�ضع ب�صمة‬ ‫قوية يف �إقليم اجلنوب من الوطن على م�ستوى‬ ‫التعليم اجلامعي‪.‬‬ ‫وع�بر ع��ن �سعادته ال�ك�ب�يرة خ�لال �شغله‬ ‫من�صب رئي�س الفرع متمنياً يف ظل رئا�سة خالد‬ ‫الكركي وع��ادل الطوي�سي للجامعة الأردنية‬ ‫الأم بعمان للرئي�س اجلديد خليف الطراونة‬ ‫النجاح يف مهمته‪ ،‬قائال‪ :‬انه �شخ�ص على قدر‬ ‫امل�س�ؤولية والتوفيق واالزده��ار لفرع اجلامعة‬ ‫الأردنية‪ /‬العقبة‪.‬‬

‫وبلقائه �أع�ضاء احت��اد الطلبة �أو�صى‬ ‫ال��زع�ب��ي �أن يلتفت ال�ط�ل�ب��ة �إىل االرتقاء‬ ‫ب�سمعة جامعتهم لتبقى �سمعة الوطن كما‬ ‫�أرادت �ه��ا ال�ق�ي��ادة الها�شمية مبعثا للفخر‬ ‫واالعتزاز‪ ،‬ف�صروح الوطن واجنازات �أبنائه‬ ‫غ�ط��ت ال��دن �ي��ا ون �ح��ن م �� �س ��ؤول��ون ك��ل من‬ ‫موقعه ب�أن يبقى الأردن �أوال‪ ،‬داعيا الطلبة‬ ‫�إىل ن�ب��ذ ال�ع�ن��ف و�إ� �ش��اع��ة امل ��ودة وال�سالم‬ ‫بينهم‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه ع�ب�ر ن��ائ��ب رئ�ي����س اجلامعة‬ ‫اح�م��د اب��و ه�ل�ال ع��ن م�ب��ارك�ت��ه للزعبي على‬ ‫املن�صب اجلديد الذي �سيمنحه م�ساحة �أو�سع‬ ‫ال��س�ت�ك�م��ال امل�ن�ظ��وم��ة ال �ت��ي ت��رت�ق��ي بالتعليم‬ ‫العايل يف بلدنا‪ ،‬وت�ضمن �إع��داد �أجيال م�ؤهلة‬ ‫متعلمة ب�ج��ودة عالية موجها ج��زي��ل ال�شكر‬ ‫�إىل الدكتور الزعبي على جهوده الكبرية التي‬ ‫بذلها لت�أ�سي�س الفرع وو�صوله �إىل ما و�صل‬ ‫�إليه اليوم من جناح‪.‬‬ ‫من جانبهم عرب العديد من �أع�ضاء هيئة‬ ‫التدري�س والإدارة والطلبة عن �شكرهم للزعبي‬ ‫على فرتة رئا�سته اجلامعة‪.‬‬

‫مدارس دار األرقم اإلسالمية وعمان‬ ‫الدولية تحتفل بذكرى معركة الكرامة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رع � ��ى م ��دي ��ر ع � ��ام م � ��دار� � ��س دار الأرق � � ��م‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة التابعة جلمعية امل��رك��ز الإ�سالمي‬ ‫اخل�يري��ة خليل ع�سكر فعاليات احتفال ذكرى‬ ‫معركة الكرامة وال��ذي نظمته مدر�سة البنات‬ ‫الثانوية‪.‬‬ ‫وا�شتمل احلفل على فقرات فنية ومتثيلية‬

‫قدمتها طالبات امل��دار���س‪ ،‬ومت تقدمي و�صالت‬ ‫�إن�شادية وطنية تغنت ب�أجماد الأردن‪ ،‬كما �أقيم‬ ‫على هام�ش احلفل معر�ض لل�صور وجم�سمات‬ ‫ت��راث �ي��ة ت �خ �ل��د م �ع��رك��ة ال �ك��رام��ة و�� �ص ��ور ق ��ادة‬ ‫و�شهداء املعركة‪.‬‬ ‫ح�ضر االحتفال املديرون املخت�صون ومديرو‬ ‫وم��دي��رات امل��دار���س وري��ا���ض الأط �ف��ال ور�ؤ�ساء‬ ‫الأق�سام بالإ�ضافة �إىل �أولياء �أمور الطلبة‪.‬‬

‫من االحتفال‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫‪5‬‬

‫مدارس خاصة ال تلتزم بالحد األدنى لألجور‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫قال مدير الإعالم واالت�صال يف وزارة العمل هيثم اخل�صاونة �إن املدار�س اخلا�صة من �أكرث‬ ‫امل�ؤ�س�سات عدم التزاما باحلد الأدنى للأجور‪ ،‬لكنه يف الوقت ذاته حمل العاملني فيها جزءا من‬ ‫امل�س�ؤولية لعدم تعاونهم مع مفت�شي الوزارة‪.‬‬ ‫وبد�أت وزارة العمل بتنفيذ حمالت تفتي�ش‬ ‫على م�ؤ�س�سات القطاع اخلا�ص‪ ،‬للوقوف على‬ ‫التزامها بقرار جمل�س الوزراء القا�ضي برفع‬ ‫احلد الأدنى للأجور �إىل ‪ 190‬دينارا بدال من‬ ‫‪ 150‬دينارا؛ اعتبارا من مطلع �شباط املا�ضي‪،‬‬ ‫ح�سبما ذكر لـ"ال�سبيل" اخل�صاونة‪.‬‬ ‫وتلقت "ال�سبيل" �شكاوى من عامالت يف‬ ‫مدار�س خا�صة مبنطقة عمان ال�شرقية‪ ،‬ت�ؤكد‬ ‫ع��دم التزامها باحلد الأدن ��ى ل�ل�أج��ور البالغ‬ ‫‪ 190‬دينارا‪ ،‬والذي بد�أ تطبيقه يف �شباط عام‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وقالت معلمات من القطاع اخلا�ص �إنهنّ‬ ‫مل يت�سلمنّ الزيادة التي �أقرها جمل�س الوزراء‬ ‫ع�ل��ى ال ��رات ��ب يف ��ش�ب��اط امل��ا� �ض��ي ك�ح��د �أدن ��ى‬ ‫للأجور‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬طالب اخل�صاونة العاملني يف‬ ‫القطاع اخلا�ص بالرجوع �إىل مديرية التفتي�ش‬

‫يف وزارة العمل وت�ق��دمي �شكاوى لها يف حال‬ ‫عدم التزام م�ؤ�س�ساتهم باحلد الأدنى للأجور‪،‬‬ ‫م��ؤك��دا يف ال��وق��ت ذات��ه �أن "املدار�س اخلا�صة‬ ‫من �أكرث امل�ؤ�س�سات التي ال تلتزم باحلد الأدنى‬ ‫لل��أج��ور‪ ،‬ل�ك��ن امل�شكلة �أن ال�ع��ام�ل�ين فيها ال‬ ‫يتعاونون مع مفت�شي وزارة العمل"‪.‬‬ ‫نقيب �أ��ص�ح��اب امل��دار���س اخل��ا��ص��ة منذر‬ ‫ال�صوراين ك�شف يف وقت �سابق عن قرار و�شيك‬ ‫يق�ضي ب��رف��ع ال��ر� �س��وم يف امل��دار���س اخلا�صة‬ ‫بن�سبة ‪ 30‬يف املئة اعتبارا من العام املقبل‪ ،‬لأن‬ ‫قرار احلكومة برفع احلد الأدنى للأجور من‬ ‫‪ 190 - 150‬دي�ن��ارا رت��ب �أع�ب��اء مالية جديدة‬ ‫على امل��دار���س اخلا�صة التي تعاين �أ�صال من‬ ‫تداعيات قانون املالكني وامل�ست�أجرين الذي زاد‬ ‫ن�سبة ا�ستئجار املدار�س من ‪ 100 - 80‬يف املئة‪.‬‬ ‫وي�ف�تر���ض مب��ؤ��س���س��ات ال�ق�ط��اع اخلا�ص‬ ‫منح موظفيها ‪ 190‬دي�ن��ارا �شهريا كحد �أدنى‬

‫للأجور‪ ،‬با�ستثناء العاملني يف قطاع الألب�سة‪،‬‬ ‫وف��ق اخل�صاونة‪ ،‬ال��ذي �شرح ا�ستثناءهم من‬ ‫ق��رار جمل�س ال��وزراء لوجود اتفاق بني وزارة‬ ‫العمل ونقابتهم يق�ضي ب��رف��ع احل��د الأدنى‬ ‫‪ 20‬دينارا لي�صبح ‪ 170‬دينارا هذا العام‪ ،‬ومن‬ ‫ثم زيادته ‪ 20‬دينارا �أخرى مطلع العام ‪2013‬‬ ‫ل�ي���ص��ل �إىل ‪ 190‬دي� �ن ��ارا ك �م��ا ه��و م �ق��رر من‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب�شكاوى ح��ول ع��دم التزام‬ ‫م��دار���س خا�صة ب��احل��د الأدن ��ى ل�ل�أج��ور‪ ،‬دعا‬ ‫اخل�صاونة املعلم �أو املعلمة التي ال تتقا�ضى‬ ‫رات� ��ب ‪ 190‬دي� �ن ��ارا ��ش�ه��ري��ا ال �ت �ق��دم ب�شكوى‬ ‫ر�سمية ملديرية التفتي�ش يف وزارة العمل بهذا‬ ‫اخل �� �ص��و���ص؛ لتطبيق �أح �ك��ام ال �ق��ان��ون على‬ ‫املخالفني‪ ،‬م�ؤكدا �أن التعامل مع ال�شكوى يتم‬ ‫ب�شكل �سري‪.‬‬ ‫ويف ح ��ال ث �ب��وت � �ص �ح��ة ال �� �ش �ك��وى بحق‬

‫املخالفني ل�ق��رار جمل�س ال ��وزراء‪ ،‬ب�ّي�نّ مدير‬ ‫الإع�لام واالت�صال �أن املخالف لقانون العمل‬ ‫�سيحال �إىل الق�ضاء بعد �أن يتم حترير خمالفة‬ ‫بحق امل��در��س��ة �أو توجيه �إن ��ذار لها لت�صويب‬ ‫�أو� �ض��اع �ه��ا خ�ل�ال ف�ت�رة زم�ن�ي��ة حم ��ددة قبل‬ ‫ت�سجيل خمالفة بحقها و�إحالتها للق�ضاء‪.‬‬ ‫وك��ان��ت نقابة �أ��ص�ح��اب امل��دار���س اخلا�صة‬ ‫وجهت كتابا ر�سميا �إىل رئي�س ال ��وزراء عون‬ ‫اخل�صاونة؛ لإع��ادة النظر يف ق��رار رف��ع احلد‬ ‫الأدنى للأجور‪.‬‬ ‫و�شرعت وزارة العمل مع بدء �سريان قرار‬ ‫رفع �أجور املواطنني العاملني بالقطاع اخلا�ص‬ ‫يف �شباط املا�ضي‪ ،‬بتنفيذ حمالت تفتي�ش على‬ ‫امل�ؤ�س�سات تت�ضمن زي ��ارات مفاجئة لها من‬ ‫قبل املفت�شني‪ ،‬واال�ستماع �إىل العاملني فيها؛‬ ‫للت�أكد من التزام امل�ؤ�س�سات اخلا�صة بتطبيق‬ ‫�أحكام القانون‪ ،‬بح�سب اخل�صاونة‪.‬‬

‫تت�ضمن ترخي�ص مبانٍ طبقا لقانون ‪2009‬‬

‫وزارة الشؤون البلدية تطلب من رئيس بلدية جرش‬ ‫العمل بقرارات منتهية الصالحية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫يف ال��وق��ت ال��ذي ت�شدد فيه وزارة‬ ‫ال�ش�ؤون البلدية والقروية على ر�ؤ�ساء‬ ‫البلديات والعاملني فيها التعامل مع‬ ‫املعامالت املرتبطة برتاخي�ص الأبنية‬ ‫من خالل تعاميم �شبه دورية ومكثفة‬ ‫لهذه البلديات و� �ض��رورة العمل على‬ ‫ت �ط �ب �ي��ق ن� �ظ ��ام الأب� �ن� �ي ��ة اجل ��دي ��د يف‬ ‫ت��رخ�ي����ص الأب �ن �ي��ة وال �ع �م��ل بالقانون‬ ‫�ساري املفعول‪ ،‬ومعاقبة كل من يتعامل‬ ‫م ��ع ال �ن �ظ��ام ال� �ق ��دمي وحت ��وي ��ل ملفه‬ ‫ملكافحة الف�ساد‪ ،‬جت��اوزت ال��وزارة هذه‬ ‫التعاميم وال �ق��رارات م��ن خ�لال كتاب‬ ‫ح�صلت "ال�سبيل" ع�ل��ى ن�سخة منه‬ ‫م��وج��ه م��ن ال��وزي��ر م��اه��ر �أب��و ال�سمن‬ ‫لرئي�س بلدية جر�ش ال�ك�برى يطلب‬ ‫منه �أن يقوم برتخي�ص مبنى �ضمن‬ ‫مناطق البلدية طبقاً للقانون ال�سابق‬ ‫وال� � ��ذي �أوق� � ��ف ال �ع �م��ل ب ��ه م �ن��ذ ‪-31‬‬ ‫‪� 2009-12‬إر� �ض��ا ًء ل�شخ�صيتني �شغلتا‬ ‫منا�صب حكومية عليا‪.‬‬ ‫وك �� �ش �ف��ت ال��وث��ائ��ق ق �ي��ام رئي�سي‬ ‫وزراء � �س��اب �ق�ين ب��ال �ت��و� �س��ط ع �ن��د �أب ��و‬ ‫ال�سمن لرتخي�ص مبنى ميلكانه يف‬ ‫حم��اف �ظ��ة ج ��ر� ��ش ب �ع��د �إخ �ل�ائ� ��ه من‬ ‫قبل وزارة ال�ترب�ي��ة والتعليم و�إع ��ادة‬ ‫ترميمه و�إ�صالحه بغر�ض ا�ستخدامه‬ ‫جم ��دداً وف �ق �اً لأح �ك��ام امل ��ادة ‪ 19‬ل�سنة‬ ‫‪ 1985‬م��ن ن �ظ��ام الأب �ن �ي��ة والتنظيم‬ ‫رقم (‪ )536‬واملت�ضمن تخفي�ض ن�سبة‬ ‫ر�سوم تراخي�ص التجاوز وبدل مواقف‬ ‫ال�سيارات الواردة يف نظام الأبنية املعدل‬ ‫رقم ‪ 13‬ل�سنة ‪ 2007‬بن�سبة ‪ 50‬يف املئة‪.‬‬ ‫ووجه الوزير كتاباً لرئي�س بلدية‬ ‫جر�ش بتاريخ ‪ 2012-3-19‬يحمل الرقم‬ ‫ج‪ 7404/9/3/‬وجاء فية‪�" :‬أرجو درا�سة‬ ‫طلب ترخي�ص امل�ساحات غري املرخ�صة‬ ‫للبناء القائم على القطعة رقم (‪)91‬‬ ‫ح��و���ض رق ��م (‪ )6‬م��ن �أرا�� �ض ��ي جر�ش‬ ‫وامل �ك��ون م��ن �أرب �ع��ة ط��واب��ق مب�ساحة‬ ‫طابقية (‪)1605‬م كون الطابق الأخري‬ ‫من املبنى مرخ�ص �سنة ‪ 1986‬على �ضوء‬ ‫ن�ص قرار جمل�س التنظيم الأعلى رقم‬ ‫(‪ )355‬ل�سنة ‪1988‬؛ وذلك فيما يتعلق‬ ‫باحت�ساب ر�سوم التجاوز على الن�سبة‬ ‫امل�ئ��وي��ة ور� �س��وم ال�ت�ج��اوز على احلجم‬

‫�أعلن وزير البيئة يا�سني اخلياط عن‬ ‫ت�شكيل جلنة م�شرتكة من القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص ملراجعة درا�سات التدقيق البيئي‪،‬‬ ‫ومتابعة تنفيذ خطط الإ�صالح البيئي‪.‬‬ ‫و�أكد اخلياط على دور هذه اللجنة يف‬ ‫متابعة التزام املن�ش�آت التنموية يف تنفيذ‬ ‫خ�ط��ط الإ� �ص�ل�اح البيئي امل���ص��ادق عليها‬ ‫بتعهد منها‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال افتتاح وزي��ر البيئة‬ ‫�أم� �� ��س ور�� �ش ��ة ع �م��ل ب �ع �ن��وان "مراجعة‬ ‫وتقييم التدقيق البيئي" نظمتها مديرية‬ ‫التفتي�ش وال��رق��اب��ة البيئية يف ال� ��وزارة‪،‬‬ ‫مب���ش��ارك��ة م��وظ�ف��ي ال�ت�ف�ت�ي����ش والرقابة‬ ‫البيئة‪ ،‬وممثلني ع��ن ال�ق�ط��اع ال�صناعي‬ ‫والتجاري وعدد من مرتبات الإدارة امللكية‬ ‫حلماية البيئة‪.‬‬ ‫واع �ت�بر اخل �ي��اط خ�ل�ال االف �ت �ت��اح �أن‬ ‫التدقيق البيئي املعتمد من وزارة البيئة‬ ‫هو �أداه مهمة يف جت�سيد وتعزيز ال�شراكة‬ ‫احلقيقية بني القطاعني العام واخلا�ص‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن��ه يهدف �إىل تطبيق قانون‬ ‫حماية البيئة؛ من خ�لال التزام املن�ش�آت‬

‫و�أ� �ش��ار �إىل تنفيذ م��دي��ري��ة التفتي�ش يف‬ ‫وزارة العمل العديد من احلمالت التي �شملت‬ ‫بدورها املدار�س اخلا�صة يف �شباط املا�ضي‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل ا�ستعدادها ال�ستقبال �شكاوى العاملني‬ ‫فيها واملتعلقة بعدم التزام م�ؤ�س�ساتهم باحلد‬

‫الأدنى للأجور‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن امل ��دار� ��س اخل��ا� �ص��ة رفعت‬ ‫الر�سوم الدرا�سية بن�سبة ‪ 20‬يف املئة بعد رفع‬ ‫�أ��س�ع��ار امل�ح��روق��ات وزي ��ادة ر��س��وم رخ�ص املهن‬ ‫قبل عامني‪.‬‬

‫آخر موعد لتجديد الرخص املهنية دون‬ ‫غرامات السبت املقبل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫تنتهي م�ساء ال�سبت املقبل امل��دة القانونية‬ ‫امل�م�ن��وح��ة للمواطنني ا��ص�ح��اب ال��رخ����ص املهنية‬ ‫ل�ت�ج��دي��د رخ���ص�ه��م امل�ه�ن�ي��ة ب��ال�ع��ا��ص�م��ة دون �أي‬ ‫التزامات مالية �إ�ضافية‪.‬‬ ‫وتدعو �أمانة عمان املواطنني الذين مل يجددوا‬ ‫ال��رخ����ص املهنية اىل � �ض��رورة جت��دي��د رخ�صهم؛‬ ‫جتنبا للغرامات املالية التي �سترتاوح بني ‪ 20‬يف‬ ‫املئة و‪ 50‬يف املئة من ر�سوم املهن واالعالن‪.‬‬ ‫و�ستكون ن�سبة ال�غ��رام��ات‪ ،‬وفقا ملدير دائرة‬ ‫رخ�ص املهن واالع�لان��ات املهند�س عماد احلياري‬ ‫حتى نهاية �شهر ح��زي��ران املقبل ‪ 20‬يف امل�ئ��ة من‬ ‫الر�سوم اال�سا�سية للمهن و‪ 50‬يف املئة من ر�سوم‬ ‫االعالن‪ ،‬فيما �ستكون الغرامة بعد ذلك ‪ 50‬يف املئة‬ ‫لكل من ر�سوم املهن واالعالنات‪.‬‬ ‫وبني �أن كافة اق�سام املهن �ستوا�صل ا�ستقبال‬ ‫طلبات التجديد وا� �ص��دار رخ�ص مهنية جديدة‬ ‫بعد انتهاء املدة القانونية‪ ،‬م�شريا اىل �أنه �سي�ضاف‬ ‫على الرخ�ص ن�سب الغرامات املالية ح�سب املادة ‪10‬‬ ‫فقرة (ب) من قانون رخ�ص املهن ملدينة عمان رقم‬ ‫‪ 20‬ل�سنة ‪.1985‬‬

‫ول �ف��ت احل �ي��اري اىل �أن رئ�ي����س جل�ن��ة امانة‬ ‫عمان �أوع��ز يف وق��ت �سابق بتمديد ف�ترة جتديد‬ ‫الرتاخي�ص املهنية �شهرا ا�ضافيا ال�صحاب املحال‬ ‫التجارية والتي تنتهي مع نهاية ال�شهر احلايل‬ ‫بهدف جتنيبهم الغرامات املالية التي �ستفر�ض‬ ‫عليهم نتيجة لعدم جتديد الرخ�ص املهنية‪.‬‬ ‫وت��وق��ع �أن ت�صل ن�سبة جت��دي��د الرتاخي�ص‬ ‫املهنية يف اليومني املقبلني اىل ‪ 60‬يف املئة‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان عدد الرخ�ص املجددة لغاية �أم�س ‪� 55‬ألف‬ ‫و‪� 484‬ألف رخ�صة وهي قابلة للزيادة‪ ،‬فيما بلغت‬ ‫عدد الرخ�ص املهنية التي �أ�صدرت لأول مرة ‪2129‬‬ ‫رخ�صة‪.‬‬ ‫ول�ف��ت امل�ه�ن��د���س احل �ي��اري اىل ان املواطنني‬ ‫ب�إمكانهم جتديد رخ�صهم املهنية يف جميع �أق�سام‬ ‫ت��راخ�ي����ص امل�ه��ن ب�ك��اف��ة م�ن��اط��ق الأم��ان��ة واملركز‬ ‫الرئي�س‪� ،‬إ�ضافة لوحدات املهن يف وزارة ال�صناعة‬ ‫وال�ت�ج��ارة وغ��رف�ت��ي �صناعة ع�م��ان وجت ��ارة عمان‬ ‫حتى ال�ساعة اخلام�سة م�ساء با�ستثاء يوم اخلمي�س‬ ‫الذي يكون الدوام فيه حتى الرابعة م�ساء‪.‬‬ ‫من اجلدير بالذكر �أن ع��دد الرخ�ص املهنية‬ ‫ال�ف�ع��ال��ة يف ال�ع��ا��ص�م��ة ت�صل اىل ‪� 98‬أل ��ف رخ�ص‬ ‫مهن‪.‬‬

‫الجعافرة يبحث مع مدراء الدوائر يف‬ ‫بلدية الرصيفة تطوير آليات العمل‬ ‫كون طوابق البناء ال�سفلية قائمة قبل‬ ‫العام ‪.1985‬‬ ‫وبعد ا�ستكمال �إجراءات الرتخي�ص‬ ‫وا�ستيفاء الر�سوم املقررة وفقاً ملا ذكر‬ ‫�أعاله مينح �إذن الأ�شغال املطلوب"‪.‬‬ ‫وج � ��اء رد رئ �ي ����س جم �ل ����س بلدية‬ ‫جر�ش الكربى وليد الطعيمة برف�ض‬ ‫ال �ط �ل��ب ب �ك �ت��اب وج �ه��ه ل �ل��وزي��ر وجاء‬ ‫ف �ي��ه‪�" :‬إ�شارة ل �ك �ت��اب م�ع��ال�ي�ك��م رقم‬ ‫ج‪ 7404/9/3/‬ب �ت��اري��خ ‪2012-3-19‬‬ ‫وعطفاً على كتابنا رق��م ‪1776/2/47‬‬ ‫بتاريخ ‪� 2012-3-13‬أرجو العلم �أن قرار‬ ‫جمل�س التنظيم الأع �ل��ى رق��م (‪)536‬‬ ‫ب �ت��اري��خ ‪2007-7-1‬م ب��اجل�ل���س��ة رقم‬ ‫(‪ )71‬قد قرر ولغايات ت�سهيل ترخي�ص‬ ‫الأب �ن �ي��ة ال �ق��ائ �م��ة وامل �خ��ال �ف��ة لأحكام‬ ‫التنظيم ح�سب نظام الأبنية ‪ 19‬لعام‬ ‫‪ 1985‬على �أن ي�سري هذا القرار لغاية‬ ‫‪ 2007-12-31‬وق��رار جمل�س التنظيم‬ ‫الأعلى رقم (‪ )548‬بتاريخ ‪2008-7-1‬‬

‫مت��دي��د ال �ع �م��ل ب��ال �ق��رار رق ��م (‪)536‬‬ ‫ل�غ��اي��ة ت��اري��خ ‪ 2008-12-31‬وم��ن ثم‬ ‫كتابكم رقم ت‪ 649/13/‬بتاريخ ‪-1-11‬‬ ‫‪ 2009‬واملت�ضمن قرار جمل�س التنظيم‬ ‫الأع �ل��ى رق��م (‪ )4‬ب�ت��اري��خ ‪2009-1-6‬‬ ‫متديد املهلة املحددة لرتخي�ص الأبنية‬ ‫القائمة انتهت بتاريخ ‪ 2009-6-30‬ف�إن‬ ‫على �صاحب البناء امل�شار �إليه بكتابكم‬ ‫تقدمي خمططات هند�سية لرتخي�ص‬ ‫البناء وح�سب النظام ال�ساري املفعول‬ ‫ح��ال�ي�اً ن�ظ��ام ‪ 36‬ل�سنة ‪ 2009‬النتهاء‬ ‫امل �ه �ل��ة امل � �ح� ��ددة ل�ترخ �ي ����ص الأبنية‬ ‫ال�ق��ائ�م��ة ب�ت��اري��خ ‪ 2009-6-30‬ح�سب‬ ‫قرار جمل�س الأعلى للتنظيم رقم (‪)4‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2009-1-6‬ال�ستكمال �إجراءات‬ ‫الرتخي�ص ح�سب الأ�صول"‪.‬‬ ‫و�أظهرت الوثائق �أن هذه املحاولة‬ ‫ه ��ي ال �ث��ان �ي��ة ل��دول �ت �ي �ه �م��ا‪ ،‬ح �ي��ث ان‬ ‫امل�ح��اول��ة الأوىل ك��ان��ت خ�لال الفرتة‬ ‫ال�ت��ي ك��ان فيها امل�ه�ن��د���س ��ش�ح��ادة �أبو‬

‫لجنة مشرتكة ملراجعة دراسات‬ ‫التدقيق البيئي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫وزارة العمل‬

‫التنموية بتطبيق خطط الت�سوية البيئة‬ ‫ال� � � ��واردة يف درا� � �س� ��ات ال �ت��دق �ي��ق البيئي‬ ‫الإجباري املقدم للوزارة‪.‬‬ ‫و� � �ش� ��رح م� ��دي� ��ر م ��دي ��ري ��ة ال ��رق ��اب ��ة‬ ‫وال �ت �ف �ت �ي ����ش ال �ب �ي �ئ��ي يف ال � � ��وزارة عدنان‬ ‫ال��زواه��رة ب�شكل مف�صل واق ��ع التدقيق‬ ‫البيئي‪� ،‬إىل ج��ان��ب م��دى ال�ت��زام املن�ش�آت‬ ‫ب �ت �ط �ب �ي��ق خ� �ط ��ط ال� �ت� ��� �س ��وي ��ة البيئية‬ ‫وتطويرها؛ للو�صول �إىل �آليات منا�سبة‬ ‫للحفاظ على البيئة‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن مديرية ال��رق��اب��ة تقوم‬ ‫ب�ت�ن�ف�ي��ذ ج� ��والت ت�ف�ت�ي����ش م �ي��دان �ي��ة على‬ ‫خم�ت�ل��ف امل�ن���ش��آت وامل ��واق ��ع ذات العالقة‬ ‫بالبيئة بق�صد التحقق م��ن ال �ت��زام هذه‬ ‫املن�ش�آت بالقوانني والت�شريعات البيئية‬ ‫ال�سارية و�إعداد التقارير البيئية الالزمة‬ ‫وحت� ��ري� ��ك دع� � � ��اوى ق �� �ض��ائ �ي��ة لتطبيق‬ ‫ال�ع�ق��وب��ات ال�ق��ان��ون�ي��ة "خمالفات‪ ،‬جنح‪،‬‬ ‫جنايات" على املن�ش�آت املخالفة‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل التحقق امل�ي��داين من واق��ع ال�شكاوي‬ ‫البيئية ال � ��واردة �إىل امل��دي��ري��ة‪ ،‬وتق�صي‬ ‫�أ�سبابها وال�سعي ملعاجلتها والعمل على‬ ‫�إن���ش��اء ق��اع��دة بيانات متخ�ص�صة بنتائج‬ ‫التفتي�ش البيئي لالعتماد عليها الحقا‪.‬‬

‫ه��دي��ب وزي� ��راً ل�ل���ش��ؤون ال�ب�ل��دي��ة فقد‬ ‫وجه الوزير كتاباً بتاريخ ‪2008-9-10‬‬ ‫يحمل الرقم ت‪ 2008/13/‬وجاء فيه‪:‬‬ ‫"الحقاً ل � �ت � �ع � �م � �ي � �م� ��ي رق� � ��م‬ ‫ت‪ 16423/3/‬ب� �ت ��اري ��خ ‪2008-7-3‬‬ ‫وح �ي��ث ان جم�ل����س ال�ت�ن�ظ�ي��م الأعلى‬ ‫ق��د ق ��رر ب �ق��راره رق ��م( ‪ )548‬بتاريخ‬ ‫‪ 2008-7-1‬ب��امل��واف �ق��ة ع �ل��ى متديد‬ ‫العمل مب�ضمون ق ��راره رق��م (‪)536‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2008-7-1‬حتى نهاية دوام يوم‬ ‫‪.2008-12-31‬‬ ‫�أرجو العمل على ترخي�ص الأبنية‬ ‫ال�ق��ائ�م��ة وامل�خ��ال�ف��ة لأح �ك��ام التنظيم‬ ‫امل �ق��ررة ق�ب��ل ت��اري��خ ن�ف��اذ �أح �ك��ام نظام‬ ‫الأبنية والتنظيم املعدل رقم ‪ 13‬ل�سنة‬ ‫‪� 2007‬شريطة ا�ستيفاء م��ا ن�سبته ‪50‬‬ ‫يف امل�ئ��ة م��ن ر��س��وم ترخي�ص التجاوز‬ ‫على الأحكام املقررة من بدل مواقف‬ ‫ال �� �س �ي��ارات امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا بنظام‬ ‫الأبنية املعدل ل�سنة ‪.2007‬‬

‫السفارة األمريكية توضح إجراءات‬ ‫الحصول على الفيزا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫دع��ا ال�سفري الأم��ري�ك��ي يف عمان �ستيوارت جونز ال��راغ�ب�ين باحل�صول‬ ‫على الفيزا لدخول االرا�ضي االمريكية اىل تقدمي طلباتهم مبكرا ل�ضمان‬ ‫ا�ستكمال اجراءات احل�صول عليها بالوقت املحدد لزيارتهم‪.‬‬ ‫ورحب جونز خالل ا�ستقباله جمموعة من ال�صحفيني يف مبنى ال�سفارة‬ ‫�أم�س االربعاء باالردنيني ال�ساعني بالو�صول اىل امريكا �سواء بق�صد الزيارة‬ ‫او ال�سياحة او الهجرة او العمل‪ ،‬م�شريا اىل ان حكومة الواليات املتحدة ترحب‬ ‫باالردنيني انطالقا من عالقات ال�صداقة القوية بني امريكا واالردن‪.‬‬ ‫وا�شار جونز اىل وجود �سوء فهم لإجراءات منح الفيزا من قبل الكثري من‬ ‫املتقدمني‪ ،‬الفتا اىل وجود بع�ض الإ�شكاالت الب�سيطة التي تواجه املتقدمني‬ ‫اال انه اعتربها قليلة وال ت�شمل جميع املتقدمني للح�صول على الفيزا‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان ما يقارب ‪ 97‬يف املئة من املتقدمني يح�صلون على الفيزا خالل‬ ‫يوم او يومني‪ ،‬فيما ترتبط بع�ض الإ�شكاالت ب�إجراءات ا�ستكمال منح الفيزا‬ ‫للن�سبة املتبقية من املتقدمني‪.‬‬ ‫من جهتها ا�شارت القن�صل ديانا عابدين اىل ان القن�صلية ت�سعى دوما اىل‬ ‫ت�سهيل اجراءات تقدمي طلبات احل�صول على الفيزا مبختلف �أنواعها‪ ،‬مبينة‬ ‫�أن �إق�ب��ال املواطنني م��ن خمتلف اجلن�سيات ل��زي��ارة ام�يرك��ا يفيد االقت�صاد‬ ‫االمريكي‪ .‬وبينت عابدين ان ال�سفارة منحت ‪ 16‬الف فيزا زيارة العام املا�ضي‬ ‫اغلبها كان باملوافقة على اقامة ملدة خم�س �سنوات‪ ،‬فيما بلغ عدد فيزا الهجرة‬ ‫امل��واف��ق عليها ح��وايل ‪ .2500‬ونوهت اىل ان بع�ض اال�شخا�ص املتقدمني ال‬ ‫ميكن منحهم الفيزا مبا�شرة‪ ،‬م�ؤكدة �ضرورة ان يتقدموا بطلباتهم مبكرا‬ ‫ل�ضمان عدم ت�أخري ا�ستكمال اجراءات منح الفيزا لهم بالوقت املحدد‪ .‬و�أكدت‬ ‫عابدين ان ال�شخ�ص املتقدم للح�صول على الفيزا هو من يفر�ض اجتاهات‬ ‫املقابلة ال�شخ�صية و�شروط منح الفيزا وفقا لنوعها والهدف من احل�صول‬ ‫عليها‪ ،‬نافية وجود �شروط عامة او خا�صة تطبق على املتقدمني بغ�ض النظر‬ ‫عن اجلن�سية املتقدمة‪ .‬وا�شارت اىل توفر جميع البيانات الالزمة عن �آليات‬ ‫تقدمي طلبات احل�صول على الفيزا على موقع ال�سفارة االلكرتوين‪.‬‬

‫الر�صيفة‪ -‬خليل قنديل‬ ‫تر�أ�س رئي�س جلنة بلدية الر�صيفة املهند�س‬ ‫عي�سى اجلعافرة �أم�س اجتماعا مل��دراء الدوائر يف‬ ‫بلدية الر�صيفة لبحث �آل �ي��ات تطوير العمل يف‬ ‫كافة اق�سام البلدية ومكافحة الرتهل‪ ،‬حيث �أكد‬ ‫اجلعافرة ��ض��رورة االهتمام باحتياجات البلدية‬

‫من نقل النفايات واالنارة‪ ،‬م�شريا اىل �أن البلدية‬ ‫��س�ت�ط��رح ع �ط��اء بقيمة ‪ 2‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار ل�صيانة‬ ‫الطرق وتعبيد ال�شوارع‪.‬‬ ‫و�أ�شار اجلعافرة اىل اهتمام البلدية بتطوير‬ ‫اجل � ��زر ال��و� �س �ط �ي��ة وزراع� �ت� �ه ��ا وجت �م �ي��ل مداخل‬ ‫البلدية الغربية واجلنوبية وال�شرقية‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫ت�أخري امل�صادقة على موازنة البلدية ي�ؤثر �سلبيا‬ ‫على اخلدمات التي تقدمها البلدية‪.‬‬

‫هيئة إدارية جديدة يف جمعية‬ ‫مناهضة الصهيونية والعنصرية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع �ق��دت ال �ه �ي �ئ��ة ال �ع��ام��ة جل�م�ع�ي��ة مناه�ضة‬ ‫ال�صهيونية والعن�صرية لقاءها ال�سنوي يوم ال�سبت‬ ‫املا�ضي يف مقر اجلمعية يف اللويبدة يف عمان‪ ،‬وبعد‬ ‫مناق�شة و�إقرار التقريرين الإداري واملايل‪ ،‬انتخب‬ ‫‪ 128‬ع�ضواً من �أ�صل ‪ 144‬م�سددين ال�شرتاكاتهم‬ ‫هيئة �إدارية جديدة مكونة من ال�سادة‪ :‬را�شد وادي‬ ‫الرحمي‪� ،‬ضرار الب�ستنجي‪ ،‬علي حرت‪ ،‬نعيم املدين‪،‬‬ ‫�إبراهيم علو�ش‪ ،‬ب�شار �شخاترة‪ ،‬وكايد ال�شايب‪.‬‬ ‫وال�ت�ق��ت الهيئة الإداري� ��ة اجل��دي��دة الثالثاء‬ ‫املا�ضي و�أع��ادت تثبيت الأ�ستاذ نعيم املدين رئي�ساً‬ ‫للجمعية‪ ،‬كما اختارت كايد ال�شايب نائباً للرئي�س‬ ‫و�أم �ي �ن��ا ل�ل���س��ر‪ ،‬ورا� �ش��د وادي �أم �ي �ن �اً لل�صندوق‪،‬‬ ‫و�إبراهيم علو�ش م�س�ؤو ًال �إعالمياً وناطقاً ر�سمياً‪،‬‬

‫وعلي حرت مقرراً للثقافة وال�شباب بالتعاون مع‬ ‫ع�ضوي الهيئة الإداري� ��ة ب�شار �شخاترة و�ضرار‬ ‫الب�ستنجي‪ ،‬مع الت�أكيد على مبد�أ العمل اجلماعي‬ ‫وامل���س��ؤول�ي��ة امل���ش�ترك��ة وال �ت �ع��اون الأخ� ��وي الذي‬ ‫كر�سته الهيئة الإدارية ال�سابقة‪.‬‬ ‫وي�شار �أن �أع�ضاء الهيئة الإداري ��ة اجلديدة‪،‬‬ ‫التي ت�ضم ثالثة �أع�ضاء جدد هم �ضرار ب�ستنجي‬ ‫وب�شار �شخاترة وكايد ال�شايب‪� ،‬أكدوا على االلتزام‬ ‫بتطوير �أداء اجلمعية خالل العامني القادمني كما‬ ‫تعاهدوا على تعزيز القا�سم امل�شرتك الأكرب وهو‬ ‫مناه�ضة ال�صهيونية وحماربة التطبيع والتوجه‬ ‫العروبي وتبني نهج املقاومة‪.‬‬ ‫وت��رح��ب الهيئة الإداري ��ة اجل��دي��دة على هذا‬ ‫ال�صعيد وغ�يره بكل االق�تراح��ات التي ميكن �أن‬ ‫ميدها بها �أع�ضاء اجلمعية و�أ�صدقا�ؤها‪.‬‬

‫نقابة أصحاب مختربات األسنان تعقد‬ ‫مؤتمرها السادس تحت رعاية رئيس الوزراء‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعقد نقابة �أ�صحاب خمتربات الأ�سنان الأردنية‬ ‫م�ؤمترها العلمي ال�ساد�س لعلوم وتكنولوجيا �صناعة‬ ‫الأ�سنان يف املركز الثقايف امللكي حتت رعاية رئي�س‬ ‫ال ��وزراء ع��ون اخل�صاونة يف الفرتة من ‪ 5-3‬ني�سان‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وق��ال نقيب �أ�صحاب خمتربات الأ�سنان �شوكت‬ ‫ط�شطو�ش �أ ّن م�شاركني م��ن دول عربية و�أجنبية‬ ‫منها لبنان‪� ،‬سوريا‪ ،‬فل�سطني‪ ،‬ال�سودان‪ ،‬ال�سعودية‪،‬‬ ‫فل�سطني وبلغاريا بالإ�ضافة �إىل الأردن‪� ،‬سي�شاركون‬ ‫تو�صل‬ ‫يف امل�ؤمتر وال��ذي �سيتم خالله طرح �آخ��ر ما ّ‬ ‫�إليه العلم يف جمال �صناعة الأ�سنان‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف �أ ّن حم ��ا� �ض ��ري ��ن يف ج �م �ي��ع �أن� � ��واع‬ ‫التخ�ص�صات ال�سنية م��ن زراع ��ة وت��رك�ي�ب��ات ثابتة‬ ‫ومتحركة وا�ستعا�ضات �سنية‪ ،‬وك��ذل��ك حما�ضرين‬ ‫م��ن اخل��دم��ات الطبية و�آخ ��رون م��ن جامعة العلوم‬ ‫والتكنولوجيا و�آخرون من القطاع اخلا�ص‪� ،‬سي�شارك‬

‫يف امل�ؤمتر‪ ،‬كما �سي�شارك يف التح�ضري للم�ؤمتر عدد‬ ‫ك�ب�ير م��ن ط�ل�اب ج��ام�ع��ة ال�ع�ل��وم ال�ط�ب�ي��ة امل�ساندة‬ ‫وط�ل�اب ك�ل�ي��ات املجتمع الأردين ال�ت��ي ت��وج��د فيها‬ ‫تخ�ص�صات فنيي الأ�سنان‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أ ّن � ��ه مت ت���ش�ك�ي��ل جل �ن��ة حت�ضريية‬ ‫للم�ؤمتر برئا�سة مازن احلويل وجلنة علمية برئا�سة‬ ‫مو�سى اجل��رارع��ة وجل�ن��ة اجتماعية برئا�سة واثق‬ ‫البيتاوي وجلنة لال�شرتاكات برئا�سة مدحت عماوي‬ ‫وجلنة ا�ستقبال برئا�سة �إبراهيم �أبو رمان‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ �أ ّن ع��ددا كبريا من فنيي الأ�سنان الذين‬ ‫يعملون يف اخلدمات الطبية امللكية ووزارة ال�صحة‬ ‫وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وحما�ضرين‬ ‫من دول عربية و�أجنبية �سي�شاركون �أي�ضاً ملناق�شة �أهم‬ ‫تو�صل �إليه العلم يف تكنولوجيا �صناعة الأ�سنان‪.‬‬ ‫ما ّ‬ ‫و�أو��ض��ح �أ ّن معر�ضا �سيقام على هام�ش امل�ؤمتر‬ ‫تعر�ض من خالله ال�شركات وامل�ؤ�س�سات �أهم و�آخر ما‬ ‫تو�صلت �إليه تكنولوجيا �أجهزة الأ�سنان و�أحدث املواد‬ ‫ّ‬ ‫ال�سنية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫امللك يزور القيادة العامة‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫جمعية املتقاعدين‪ :‬الزيادات و�صلت لربع ون�صف دينار لكثريين‬

‫الحكومة تقرر زيادة رواتب آالف من متقاعدي الضمان‬ ‫االجتماعي دينارين شهري ًا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫امللك �أثناء الزيارة‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫زار امللك عبداهلل الثاين القائد االعلى للقوات امل�سلحة ظهر‬ ‫�أم����س ال�ق�ي��ادة ال�ع��ام��ة‪ ،‬حيث اجتمع امل�ل��ك برئي�س هيئة االركان‬ ‫امل�شرتكة الفريق الركن م�شعل حممد الزبن فرتة من الوقت مت‬ ‫خاللها بحث عدد من االمور التي تهم القوات امل�سلحة‪.‬‬

‫رئيس الوزراء يستقبل وزير التنمية السعودي‬

‫اخل�صاونة ود‪ .‬العثيمني‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل رئي�س ال��وزراء عون اخل�صاونة ب��دار رئا�سة ال��وزراء �أم�س‬ ‫االربعاء وزير التنمية االجتماعية ال�سعودي الدكتور يو�سف بن احمد‬ ‫العثيمني الذي يقوم بزيارة للمملكة لبحث اوجه التعاون بني البلدين‬ ‫ال�شقيقني واالطالع على التجربة االردنية يف جمال التنمية االجتماعية‪.‬‬ ‫و�أكد رئي�س الوزراء خالل اللقاء �ضرورة تعزيز وتطوير عالقات التعاون‬ ‫بني البلدين وخا�صة يف جمال العمل االجتماعي التنموي‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫التجربة االردنية املتميزة يف االنتقال من منح امل�ساعدات اىل خلق فر�ص‬ ‫عمل للفئات االق��ل حظا والرتكيز على امل�شاريع االنتاجية واحلرفية‬ ‫للعاطلني عن العمل من الفئات االقل حظا‪ .‬وثمن رئي�س الوزراء العالقات‬ ‫املتميزة التي تربط االردن بال�سعودية‪ ،‬م�شريا اىل الطبيعة املت�شابهة بني‬ ‫ال�شعبني يف تركيبتهما الدميوغرافية‪ ،‬حيث ان ما يزيد عن ‪ %65‬هم من‬ ‫الفئة ال�شابة‪ .‬وقال ان االردن عازم على ان ي�صل اىل مرحلة ت�صبح فيها‬ ‫انتاجية العامل االردين مناف�سة على امل�ستوى االقليمي والعاملي‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫الدور االجتماعي الهام الذي ت�ضطلع به الدولة لتوفري العدالة و�شبكات‬ ‫االمان االجتماعي لفئات املجتمع االردين التي حتتاج ذلك‪.‬‬ ‫م��ن جهته نقل ال��وزي��ر ال�ضيف لرئي�س ال� ��وزراء حت�ي��ات القيادة‬ ‫ال�سعودية وتقدير امل�س�ؤولني ال�سعوديني للعالقات املتميزة بني البلدين‬ ‫ال���ش�ق�ي�ق�ين‪ ،‬م�ستعر�ضا جت��رب��ة ب�ل�اده يف ان���ش��اء ال���ص�ن��دوق اخلريي‬ ‫االجتماعي الذي يحاول ان ينتقل من تقدمي امل�ساعدات املالية املبا�شرة‬ ‫اىل ت�أهيل وتوفري فر�ص عمل منتجة للقادرين على العمل‪ ،‬م�شيدا‬ ‫بالتجربة االردنية يف هذا املجال‪.‬‬

‫�أ ّكدت م�صادر يف ال�ضمان االجتماعي �أنّ زيادة رواتب �آالف املتقاعدين تراوحت من دينارين‬ ‫�إىل �ستة دنانري فقط‪ ،‬بينما كان مقدار الزيادة لباقي املتقاعدين ع�شرين دينارا فقط‪ ،‬ا�ستلمت‬ ‫نهاية ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وج��اءت ه��ذه ال��زي��ادات «ال�صاعقة» مبوافقة جمل�س ال ��وزراء وبح�سب ق��ان��ون ال�ضمان‬ ‫االجتماعي اجلديد‪ ،‬ال��ذي تن�ص امل��ادة (‪ )90‬منه على رب��ط رات��ب التقاعد ورات��ب االعتالل‬ ‫بالت�ضخم �أو مبعدل النمو ال�سنوي ملتو�سط الأجور �أ ّيهما �أقل‪ ،‬على �أ ّال تتجاوز الزيادة ع�شرين‬ ‫دينارا يف حدها الأعلى‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت امل �� �ص��ادر �أنّ ه ��ذه ال ��زي ��ادات جاءت‬ ‫مب��وج��ب ال�ق��ان��ون ب�ه��دف ت��وف�ير احل �ي��اة املنا�سبة‬ ‫للمتقاعد عندما يكون بحاجة �إىل ه��ذا الراتب‪،‬‬ ‫و� �ض �م��ان م�ل�اءم ��ة وك �ف��اي��ة ال ��رات ��ب التقاعدي‬ ‫لأ� �س��ا� �س �ي��ات احل� �ي ��اة‪ ،‬وم ��ن ه ��ذا امل�ن�ط�ل��ق �ألزمت‬ ‫امل�ؤ�س�سة نف�سها بذلك مبوجب الن�ص الت�شريعي‪،‬‬ ‫ال��ذي ي�ه��دف �إىل �إي �ج��اد زي ��ادات �سنوية منتظمة‬ ‫للرواتب التقاعدية بد ًال مما كان معمو ًال به �سابقاً‬ ‫من زيادات ع�شوائية قد ت�أتي وقد ال ت�أتي‪.‬‬ ‫وب ّينت �أنّ حتديد �سقف ال��زي��ادة مببلغ (‪)20‬‬ ‫ديناراً مل يج ِر عبثاً‪ ،‬و� مّإنا جاء بعد درا�سة مع ّمقة‬ ‫مل�ستويات الرواتب التقاعدية‪ ،‬وملعدالت الت�ضخم‬ ‫التي ُ�س ّجلت يف اململكة على مدار ال�سنوات ال�سابقة‪،‬‬ ‫بهدف حماية ما يزيد على ‪ 95‬يف املئة من �أ�صحاب‬ ‫ال��روات��ب التقاعدية الذين تق ّل رواتبهم عن ‪500‬‬ ‫دينار‪.‬‬

‫وذكرت امل�صادر �أنّ هناك رواتب مرتفعة (�أكرث‬ ‫م��ن خم�سة �آالف دي �ن��ار)‪ ،‬ومت� � ّول ه��ذه الفئة من‬ ‫�أ��ص�ح��اب ال��روات��ب العالية فئة ال��روات��ب القليلة‬ ‫واملتو�سطة‪ ،‬ولذلك ف ��إنّ حتديد ال�سقف ال�سنوي‬ ‫ل��زي��ادة روات� ��ب امل�ت�ق��اع��دي��ن ج��اء �أي �� �ض �اً لتقلي�ص‬ ‫الفجوة بني �أ�صحاب الرواتب التقاعدية املرتفعة‬ ‫وب��اق��ي امل�ت�ق��اع��دي��ن‪ ،‬وه��ي ف�ج��وة �أخ ��ذت باالت�ساع‬ ‫ب�شكل م�ضطرد يف ال�سنوات الأخرية‪ ،‬وكانت ا ّت�سعت‬ ‫ال�ف�ج��وة ب�ين ف�ئ��ات املتقاعدين �إىل ح��دود ‪ 4.4‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫وت�شري بيانات امل�ؤ�س�سة �إىل �أنّ ع��دد الرواتب‬ ‫التقاعدية التي تدفعها امل�ؤ�س�سة و�صل �إىل (‪)135‬‬ ‫�ألف رات��ب‪ ،‬من �ضمنها (‪� )56‬ألف راتب على نظام‬ ‫التقاعد املبكر‪.‬‬ ‫رئي�س جمعية متقاعدي ال�ضمان االجتماعي‬ ‫حممد عربيات انتقد يف حديث لـ"ال�سبيل" حجم‬

‫من اعت�صام متقاعدي ال�ضمان االجتماعي‬

‫ال��زي��ادات التي و�صلت �إىل ن�صف ورب��ع دن�ي��ار ويف‬ ‫�أح���س��ن احل ��االت دي �ن��اري��ن‪ ،‬ال ��ذي ح��رم متقاعدي‬ ‫ال�ضمان املبكر من هذه الزيادات‪.‬‬ ‫وق��ال �أنّ املتقاعدين ي�ن��وون امل�ضي ق��دم��ا يف‬ ‫الإجراءات االحتجاجية وتنفيذ اعت�صام يف خمتلف‬ ‫حمافظات اململكة يطلبون فيه �شمولهم بالعالوة‬ ‫ال�سنوية املقررة‪ ،‬وعدم ا�ستثناء املتقاعدين مبكرا‬ ‫من ه��ذه ال�ع�لاوة‪ ،‬و�إع��ادة النظر ب�آلية احت�سابها‪،‬‬ ‫وال �� �س �م��اح ل�ل�م�ت�ق��اع��دي��ن م �ب �ك��را ب��اجل �م��ع م��ا بني‬ ‫رواتبهم التقاعدية و�أيّ مهنة �أخرى تد ّر لهم دخال‪،‬‬ ‫و�إع� ��ادة ن�سبة اخل���ص��م املقتطعة م��ن املتقاعدين‬ ‫مبكرا ب�شكل ��س�ن��وي‪ ،‬و�أن ت��رف��ع امل�ؤ�س�سة العامة‬ ‫لل�ضمان االجتماعي رواتب متقاعديها بن�سبة ‪ 5‬يف‬ ‫املئة تقريبا لرواتب ال�شيخوخة واالعتالل واملبكر‪،‬‬ ‫ملن تزيد �أعمارهم عن (‪� )60‬سنة‪ ،‬وذلك اعتبارا من‬

‫بداية �شهر �آذار املقبل‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أنّ ن�سبة املتقاعدين م��ن ال�ضمان‬ ‫ت�ق��اع��دا م�ب�ك��را ت��راوح��ت خ�ل�ال ال���س�ن��وات الع�شر‬ ‫الأخرية ما بني ‪ 55‬باملئة �إىل ‪ 79‬باملئة من املجموع‬ ‫الكلي‪.‬‬ ‫وارتفع ع��دد امل�شمولني بال�ضمان من (‪)760‬‬ ‫�ألف م�شرتك عند بداية مرحلة ال�شمول �إىل (‪)974‬‬ ‫�أل��ف م�شرتك ح��ال�ي�اً‪ ،‬وتبلغ الإي� ��رادات الت�أمينية‬ ‫لهذا العام ما يزيد على ‪ 850‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬ودفع‬ ‫منافع ت�أمينية مببلغ يزيد على ‪ 547‬مليون دينار‬ ‫يتم �ضخّ ها يف االقت�صاد الوطني على �شكل رواتب‬ ‫تقاعدية وتعوي�ضات و�إ�صابات عمل‪ ،‬ويتم حتويل‬ ‫الفائ�ض �إىل ��ص�ن��دوق ا�ستثمار �أم ��وال ال�ضمان‪،‬‬ ‫ارتفع لي�صل �إىل (‪ )59533‬يف نهاية العام املا�ضي‬ ‫‪ 2011‬بن�سبة منو بلغت ‪ 13.7‬باملئة‪.‬‬

‫بركات ت�ستقبل وزير ال�ش�ؤون االجتماعية ال�سعودي‬

‫«التنمية االجتماعية» تطلق مبادرة «كلنا معاً» قريباً‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ت� �ط� �ل ��ق وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية قريبا مبادرة لتقوية‬ ‫ج �� �س��ور ال �ت �ع��اون م��ع �شركائها‬ ‫الأ�سا�سيني‪.‬‬ ‫ال � ��وزارة ف��رغ��ت م��ن �إع ��داد‬ ‫تفا�صيل م �ب��ادرة �أط�ل�ق��ت عليها‬ ‫ا�سم "كلنا معا"‪ ،‬وح��ددت فيها‬ ‫ت��وق �ع��ات �ه��ا م ��ن ك ��ل امل�ؤ�س�سات‬ ‫الإعالمية واجلامعات الر�سمية‬ ‫واخلا�صة �إىل جانب امل�ؤ�س�سات‬ ‫الأهلية والتطوعية‪.‬‬ ‫ومب��وج��ب امل�ب��ادرة �ستناق�ش‬ ‫وزارة التنمية م��ع �شركائها ك ّل‬

‫على حدة الأدوار املتوقعة منهم‬ ‫يف دعم جهود الوزارة يف حماربة‬ ‫ق���ض��اي��ا وظ ��واه ��ر ت �ه��دد الأم ��ن‬ ‫االجتماعي يف اململكة‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك ع��ر��ض��ت وزي ��رة‬ ‫التنمية االجتماعية ن�سرين‬ ‫ب��رك��ات الأرب �ع��اء دور وزارتها‬ ‫يف ت �ع��زي��ز الإن �ت��اج �ي��ة واحل ��د‬ ‫م � ��ن ال � �ف � �ق� ��ر‪ ،‬وذل� � � ��ك خ�ل�ال‬ ‫لقائها الأربعاء وزير ال�ش�ؤون‬ ‫االجتماعية ال�سعودي يو�سف‬ ‫ب��ن �أح �م��د ال�ع�ث�ي�م�ين والوفد‬ ‫املرافق له‪.‬‬ ‫و� �ش��رح��ت ب ��رك ��ات للوفد‬ ‫ال�سعودي �أدوار وزارة التنمية‬

‫نعـي فاضل‬

‫وج �ه��وده��ا يف جم ��االت رعاية‬ ‫وحماية الأفراد ذوي الظروف‬ ‫واالحتياجات اخلا�صة‪.‬‬ ‫وب� �ي� �ن ��ت ت �ط �ل �ع��ات وزارة‬ ‫ال�ت�ن�م�ي��ة امل�ستقبلية املن�صبة‬ ‫على تعزيز نهج الإدارة الكلية‬ ‫ل �ل �ح��ال��ة ال �ط��ال �ب��ة للخدمة‬ ‫االجتماعية‪ ،‬وتغليب اجلانب‬ ‫الوقائي يف عملها على مثيله‬ ‫ال�ع�لاج��ي �إىل ج��ان��ب الف�صل‬ ‫ب �ي�ن دور ال � � � ��وزارة الرقابي‬ ‫وال �ت �� �ش �غ �ي �ل��ي يف جم � ��ال دور‬ ‫الرعاية االجتماعية‪ ،‬ومتكني‬ ‫اجل �م �ع �ي��ات‪ ،‬وت�ي���س�ير عملها‪،‬‬ ‫و�� � �ش � ��راء خ � ��دم � ��ات ال ��رع ��اي ��ة‬

‫االج�ت�م��اع�ي��ة م��ن املتخ�ص�ص‬ ‫منها‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أكد وزير ال�ش�ؤون‬ ‫االجتماعية ال�سعودي يو�سف بن‬ ‫�أح �م��د العثيمني ع�م��ق العالقة‬ ‫ب�ين ال�ب�ل��دي��ن‪ ،‬م���ش�ي��دا بتجربة‬ ‫الأردن يف ال �ع �م��ل االجتماعي‬ ‫التنموي عامة وتعزيز الإنتاجية‬ ‫واحلد من الفقر خا�صة‪.‬‬ ‫وكان الوزير ال�سعودي و�صل‬ ‫�إىل امل�م�ل�ك��ة ال �ث�لاث��اء يف زي ��ارة‬ ‫ت�ستمر حتى ي��وم ال�سبت املقبل‬ ‫تهدف �إىل الإطالع على م�شاريع‬ ‫ع��دة جلمعيات خريية يف جمال‬ ‫تعزيز الإنتاجية‪.‬‬

‫الوزيرة ن�سرين بركات لدى ا�ستقبالها الوزير ال�سعودي‬

‫وي�سعى اجلانبان �إىل تعزيز‬ ‫التعاون بينهما يف جمال التنمية‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة ع �ل��ى م�ستويات‬ ‫ع � � ��دة‪ ،‬م �ن �ه��ا م �� �س��اك��ن الأ� � �س ��ر‬ ‫العفيفة‪ ،‬واخلدمات االجتماعية‬ ‫للأ�شخا�ص املعوقني واالطفال‬

‫االي� �ت ��ام وامل �� �س �ن�ي�ن‪� ،‬إىل جانب‬ ‫ب� �ن ��اء ق� � ��درات االخت�صا�صيني‬ ‫االجتماعيني وب��رام��ج م�شاريع‬ ‫ت ��ول� �ي ��د ال � ��دخ � ��ل واجل� �م� �ع �ي ��ات‬ ‫اخل �ي��ري � ��ة ورع � ��اي � ��ة االط � �ف� ��ال‬ ‫االحداث‪.‬‬

‫وزير الرتبية يزور طلبة تعرضوا لصاعقة رعدية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫ا�ض َي ًة َم ْر ِ�ض َّي ًة َفا ْد ُخلِي يِف عِ َبادِي َوا ْد ُخلِي َج َّنتِي»‬ ‫ْ�س المْ ُطْ َم ِئ َّنةُ ا ْر ِجعِي �إِ ىَل َر ِّب ِك َر ِ‬ ‫« َيا �أَ َّي ُت َها ال َّنف ُ‬

‫احلركة الإ�سالمية يف فل�سطني‬ ‫تنعى �إىل جماهري �شعبنا الفل�سطيني و�أمتنا العربية والإ�سالمية‬ ‫القيادي واالخ الكبري‬

‫خالد حممد �سعيد نزال‬ ‫(�أبو �أحمد)‬ ‫الذي وافته املنية يف العا�صمة الأردنية عمان �صباح يوم االثنني‬ ‫‪2012/3/26‬م املوافق ‪ 4‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ بعد حياة‬ ‫حافلة بالبذل والعطاء والعمل املتوا�صل يف خدمة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وبناء وقيادة امل�ؤ�س�سات اخلريية واالجتماعية خلدمة‬ ‫�أبناء �أمته و�شعبه يف الداخل وال�شتات‬ ‫�سائلني اهلل �أن يتغمد فقيدنا الكبري بوا�سع رحمته و�أن ي�سكنه‬ ‫ف�سيح جناته وان يلهم �أهله وذويه وحمبيه ال�صرب وال�سلوان‬

‫إنا هلل وإنا إليه راجعون‬

‫اط � �م � ��أن وزي � ��ر ال�ت�رب� �ي ��ة والتعليم‬ ‫الدكتور عيد الدحيات لدى زيارته م�ساء‬ ‫�أم�س االربعاء م�ست�شفى الأمري ها�شم بن‬ ‫احل�سني بالزرقاء‪ ،‬على احلالة ال�صحية‬ ‫ل �ل �ط �ل �ب��ة ال� ��ذي� ��ن ت� �ع ��ر�� �ض ��وا ل�صاعقة‬ ‫رعدية يف املفرق‪ ،‬ونقلوا على اثرها اىل‬ ‫امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وا�ستمع الدحيات من مدير امل�ست�شفى‬ ‫العميد الدكتور علي احلوامدة‪ ،‬اىل �شرح‬ ‫ع��ن و��ض�ع�ه��م ال���ص�ح��ي‪ ،‬م �� �ش�يراً �إىل �أن‬ ‫الطالب مثقال اخلوالدة غادر امل�ست�شفى‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا ب�ق��ي م�صعب اخل��وال��دة وعبداهلل‬ ‫اخلوالدة يف امل�ست�شفى ال�ستكمال العالج‪،‬‬ ‫وحالتهم العامة م�ستقرة‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن الطلبة وهم من مدر�سة‬ ‫ح �ي��ان ال��روي�ب����ض ال���ش��رق��ي ال�ث��ان��وي��ة يف‬ ‫ق�صبة ال��زرق��اء تعر�ضوا بعد خروجهم‬ ‫من املدر�سة ل�صاعقة جوية رعدية قوية‬ ‫�أ�سفرت عن ا�صابتهم بحروق �أدخلوا على‬ ‫اثرها �إىل م�ست�شفى املفرق وبعدها نقلوا‬ ‫اىل م�ست�شفى الأمري ها�شم بن احل�سني‬ ‫لتلقي العالج‪.‬‬

‫الوزير �أثناء اطمئنانه على الطلبة امل�صابني‬

‫الوكالة األمريكية لإلنماء تشارك «املياه» خطط‬ ‫السياسات املائية لعامني‬ ‫ال��وك �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ��ال��ة الأم�ي�رك� �ي ��ة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫للإنـــــماء تهـــــــدف اىل زيادة‬ ‫وق� �ع ��ت يف وزارة املياه ال�ت�ع�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��اون ع �ل��ى زيـــــــــادة‬ ‫وال � � � � � � � ��ري ات � � �ف� � ��اق � � �ي� � ��ة م ��ع ال�شفافـــــــية والت�شاركية يف‬

‫و�ضع ال�سيا�سات املائيــــــــــة‪،‬‬ ‫وت �ع �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ��زي��ز �إدارة م � ��وارد‬ ‫املـــــــــــــياه وتنظـــــــيم �شركات‬ ‫امل � � �ي� � ��اه ل � �ت � �ق� ��دمي خ� ��دم� ��ات‬

‫�أف�ضل يف كافـــــــــة �أنحـــــــاء‬ ‫ا ململكــــــــــة ‪.‬‬ ‫و��س�ت�ت�ع��اون ال��وك��ال��ة مع‬ ‫م��ؤ��س���س��ات امل �ي��اه ال�ع��ام�ل��ة يف‬ ‫الأردن وعلى م��دار العامني‬ ‫ال � �ق� ��ادم �ي�ن ل � ��زي � ��ادة ك� �ف ��اءة‬ ‫وا�ستقاللية ه��ذه ال�شركات‬ ‫و� � � �ض � � �م� � ��ان ع � �م � �ل � �ه� ��ا وف � ��ق‬ ‫�أن �ظ �م��ة وت�ع�ل�ي�م��ات وا�ضحة‬ ‫و�شفــــــــافة‪.‬‬ ‫و�أك ��د اجل��ان�ب��ان يف حفل‬ ‫ال� �ت ��وق� �ي ��ع �أه� �م� �ي ��ة املجل�س‬ ‫اال�ست�شاري ل�سيا�سات املياه‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة ل �ب �ن��اء امل��زي��د من‬ ‫ال �ت �� �ش��ارك �ي��ة وال �ت �ن �� �س �ي��ق يف‬ ‫جم � ��ال � �ص �ن��ع ال�سيا�سيات‬ ‫امل��ائ �ي��ة وو� �ض��ع ق��ان��ون مياه‬ ‫� � �ش� ��ام� ��ل ي � �غ � �ط� ��ي ال � �ق � �ط� ��اع‬ ‫ب�أكمله‪.‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫اعالن �صادر عن نقابة ال�صحفيني‬ ‫وزارة الصحة‬

‫اعالن طرح عطاء رقم ص ‪2012/34/‬‬ ‫صادر عن وزارة الصحة‬

‫تعلن وزارة ال�صحة عن طرح عطاء رقم �ص‪ 2012/34/‬بخ�صو�ص رفع الكفاءة االن�شائية ملباين يف م�ست�شفى الزرقاء احلكومي‪.‬‬ ‫فعلى من يود اال�شرتاك من املتعهدين امل�صنفني ‪//‬فئة ثالثة ابنية ‪ /‬فئة اوىل �صيانة ابنية مراجعة ق�سم العطاءات يف مديرية الأبنية‬ ‫وال�صيانة (الطابق الثامن) يف مبنى وزارة ال�صحة م�صطحب ًا معه �شهادة الت�صنيف الأ�صلية (�سارية املفعول) ال�ستالم ن�سخة من املوا�صفات‬ ‫مقابل (‪ )50‬خم�سون دينار غري م�سرتدة وكل من ال يرفق بعر�ضه �شيك ًا م�صدق ًا �أو كفالة مالية ومبغلف منف�صل بقيمة (‪ )5000‬خم�سة االف‬ ‫دينار �أو مل يفقط الأ�سعار الإفرادية واملبلغ الإجمايل يرف�ض عر�ضه‪.‬‬ ‫مالحظة‪:‬‬ ‫‪� -1‬أجور الن�شر على من ير�سو عليه العطاء مهما تكرر الن�شر‪.‬‬ ‫‪ -2‬يبد�أ بيع ن�سخ العطاء من ال�ساعة التا�سعة �صباح ًا ولغاية ال�ساعة الواحدة والن�صف ظهر ًا‪.‬‬ ‫‪� -3‬آخر موعد لل�شراء يوم الثالثاء املوافق ‪.2012/4/3‬‬ ‫‪� -4‬آخر موعد لإيداع العرو�ض ال�ساعة الثانية ع�شر ظهر ًا يوم الأحد املوافق ‪.2012/4/8‬‬ ‫‪ -5‬تودع العرو�ض على ن�سخة واحدة (الأ�صل فقط) يف �صندوق العطاءات يف مبنى وزارة ال�صحة الطابق الثالث الديوان العام‪.‬‬ ‫‪ -6‬يحق للوزارة الغاء العطاء بدون �إبداء الأ�سباب‪.‬‬ ‫الأمني العام‬ ‫رئي�س جلنة العطاءات املحلية‬ ‫الدكتور �ضيف اهلل اللوزي‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2001/2761 :‬ب‬ ‫التاريخ ‪2012/3/28 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة �سوجك�س انرتنا�شونال‬ ‫‪ -2‬م�صطفى ر�شاد درنيقة‬ ‫‪� -3‬سمري �ضاهر حمزة‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهولني مكان االقامة‬ ‫ال�سند التنفيذي‪91/2201 :‬‬ ‫رقمه‪ 363 :‬تاريخه‪1991/12/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 15395.444 :‬دينار‬ ‫وال��ر� �س��وم وامل���ص��اري��ف وال �ف��ائ��دة القانونية‬ ‫واتعاب املحاماة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪/‬‬ ‫الدائن‪ :‬امل�ؤ�س�سة العامة لال�سكان والتطوير‬ ‫احل�ضري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال‬ ‫عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 1227( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬مراد حممد علي رحال‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫�أ�شرف مر�شد داوود الغامن‬

‫العمر‪� 32 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪ -‬ت�لاع العلي ال�شمايل ‪-‬‬ ‫عمارة رقم ‪ 9‬طابق ‪3‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االث � �ن �ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/2‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬ب�شري زكريا داوود ال�صاحب‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ اعالم حكم جزائي‬ ‫�صادر عن حمكمة �صلح جزاء‬ ‫عمان‪ /‬ادعاء باحلق ال�شخ�صي‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫رقم الق�ضية ال�صلحية اجلزائية وتاريخ‬ ‫� �ص ��دور ال� �ق ��رار‪ 2011/20854 :‬ف�صل‬ ‫‪2011/12/15‬‬ ‫امل�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 3519( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬هيثم علي احمد خوالده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ا��س��م امل�شتكى عليه امل��دع��ى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪/‬امل�صدار جمعية ا�صدقاء‬ ‫ع �م��ان ب�ن�ف����س ال �ب �ن��اي��ة امل ��وج ��ود ب �ه��ا حزب‬ ‫التيار الوطني احلر حتت م�ست�شفى الهالل‬ ‫االحمر مبا يقارب خم�سني مرت‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح �� �ض ��ورك ي� ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/5‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬حممد احمد حممد ابو عواد‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-1137( /11-3‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�شركة القد�س العربية للتجارة‬ ‫ابراهيم �سليم �صالح القلعاوي‬

‫ع �ن��وان امل�ط�ل��وب تبليغه‪ :‬ع�م��ان ‪ -‬جبل‬ ‫احل���س�ين ‪ -‬مك�سيم م��ول حم��ل انفنتي‬ ‫للألب�سة‬ ‫خال�صة احلكم ومدرجاته‪ :‬الزام امل�شتكى‬ ‫ع�ل�ي��ه امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ب��احل��ق ال�شخ�صي‬ ‫بقيمة ال�شيك البالغة (‪ )1500‬دينار الف‬ ‫و خم�سمائة دي �ن��ار وت�ضمينه الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف و(‪ )75‬دينار اتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ اال�ستحقاق‬ ‫وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2012/3305 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/3/28 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫ا�شرف حممود ر�شيد نا�صر‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬و�سط البلد ‪� -‬شارع امللك‬ ‫طالل ‪� -‬سوق االق�صى‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2011/739 :‬‬ ‫تاريخه‪2011/3/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 664 :‬دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ل ��ؤي منري يو�سف ب��اك�ير وكيله‬ ‫املحامي حممود �سالمة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬

‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم‬ ‫دائ� � ��رة ال �ت �ن �ف �ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫احمد حممد علي ابو عواد‬

‫�سامر حافظ عثمان اخلواجة‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬الها�شمي ال�شمايل ‪/‬‬ ‫�شارع البطحاء مقابل املدر�سة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪2012/3/11 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 7500 :‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جن ��وان ريا�ض‬ ‫يو�سف املومني املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-546( /11-1‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار بالن�شر‬ ‫�صـــــادر عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/545 :‬‬ ‫التاريخ‪2011/3/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار بالن�شر‬ ‫�صـــــادر عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/544 :‬‬ ‫التاريخ‪2011/3/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان ‪ /‬خ� �ل ��دا ق� ��رب م ��دار� ��س‬ ‫الر�ضوان رقم املنزل ‪/14‬ب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 582.5 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬شركة م��دار���س اكادميية جولدن‬ ‫�ساند�س الوطنية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ال ��دوار ال�سابع ‪� � -‬ش��ارع القا�ضي‬ ‫عبداجلبار ‪ -‬عمارة ‪17‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2010/3086 :‬‬ ‫تاريخه‪2010/10/7 :‬‬ ‫حم��ل � �ص��دوره ‪ :‬حمكمة �صلح حقوق �شمال‬ ‫عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 4522 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬شركة م��دار���س اكادميية جولدن‬ ‫��س��ان��د���س ال��وط�ن�ي��ة وكيلها امل�ح��ام��ي �صهيب‬ ‫املومني املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫خليل ابو قدي�س‬

‫وعنوانه‪ :‬مرج احلمام‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2010/2025 :‬‬ ‫تاريخه‪2010/11/11 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 2058 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬شركة م��دار���س اكادميية‬ ‫جولدن �ساند�س وكيلها الدكتور �صهيب‬ ‫املومني املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫خليل ابو قدي�س‬

‫حازم عربي حمي الدين‬

‫علي احمد �سليمان بركة‬

‫طه �أحمد عفانه‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫ل � �ل � �ب � �ي� ��ع ار� � � � � � ��ض ت� ��� �ص� �ل ��ح‬ ‫ل�لا� �س �ت �ث �م��ار ال �� �س �ي��اح��ي ‪/‬‬ ‫عجلون ‪ /‬قريبة م��ن قلعة‬ ‫الرب�ض ‪ /‬امل�ساحة ‪ 4‬دومنات‬ ‫و‪283‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع �أر�ض ا�ستثمارية الزرقاء‪/‬‬ ‫قناع خنا م��ن ارا��ض��ي ال��زرق��اء ‪/‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 11‬دومن‪ /‬حو�ض اللحفي‬ ‫ال�شرقي ال�سعر منا�سب ‪4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار���ض �سكن ب‪ /‬ال �ي��ادودة ‪/‬‬ ‫امل��وار���س احلمراء م�ساحة االر�ض‬ ‫‪920‬م ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار���ض ا�ستثمارية امل�ساحة‬ ‫‪ 5‬دومن � ��ات و‪240‬م‪ / 2‬موب�ص‬

‫‪7‬‬

‫‪ /‬واج �ه��ة ع�ل��ى � �ش��ارع االردن ‪/‬‬ ‫التنظيم ‪ /‬متعددة اال�ستعماالت‬ ‫ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع مزرعة منوذجية امل�ساحة‬ ‫‪ 12‬دومن ‪ /‬ك��ام��ل اخل ��دم ��ات ‪/‬‬ ‫ي��وج��د ا��ض��اف��ات مم�ي��زة ‪ /‬ت�صلح‬ ‫لال�ستثمار ال�سياحي ‪ /‬املوقع �أو‬ ‫ن�صري ‪ /‬قب �شارع االردن ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار���ض �صناعات خفيفة ماركا‬ ‫ال��ون��ان��ات ‪ /‬ق��رب م�صنع روم ��وا ‪/‬‬ ‫دومن و‪50‬م‪ / 2‬كهرباء ‪ 3‬فاز ‪ /‬كامل‬ ‫اخلدمات ‪ /‬ال�سعر منا�سب ‪4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع �أر� ��ض جت ��اري ال�شمي�ساين‬ ‫‪900‬م خلف االمب�سادور‪ /‬قرب فندق‬ ‫ال�شام ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬

‫‪------------------------‬‬‫للبيع ع ��دة ق�ط��ع ��س�ك��ن ب من‬ ‫ارا� �ض��ي الر�صيفة ‪ /‬القاد�سية‬ ‫ح��و���ض ‪ 9‬ق��رق����ش ‪ /‬امل�ساحات‬ ‫‪500‬م‪ 2‬اال� � �س � �ع � ��ار منا�سبة‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار�� ��ض ��س�ك��ن د ‪ /‬ال� ��ذراع‬ ‫الغربي امل�ساحة ‪426‬م‪ / 2‬ال�سعر‬ ‫املنا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار� ��ض ��س�ك��ن ج اليا�سمني‬ ‫اجل � �ح� ��رة ال �� �ش �م ��ايل امل�ساحة‬ ‫‪659‬م‪ 2‬واجهة على �شارع عبدون‬ ‫‪ /‬اليا�سمني ‪45‬م ع�ل��ى �شارعني‬ ‫ت���ص�ل��ح مل �� �ش��روع ا� �س �ك��ان ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية ‪ /‬زراعية‬ ‫ق ��اع خ �ن��ا م ��ن ارا�� �ض ��ي ال ��زرق ��اء‬

‫�إىل الزمالء �أع�ضاء الهيئة العامة لنقابة ال�صحفيني الأردنيني‬ ‫قرر جمل�س نقابة ال�صحفيني دعوة الهيئة العامة �إىل عقد اجتماعها ال�سنوي العادي‬ ‫يوم اجلمعة املوافق ‪ 2012/4/27‬ال�ساعة العا�شرة �صباحا يف مقر النقابة على �أن يعقد‬ ‫االجتماع الثاين �إذا مل يتوفر الن�صاب يف االجتماع االول يوم اجلمعة املوافق ‪2012/5/4‬‬ ‫يف نف�س املكان والزمان وذلك لبحث االمور التالية‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬مناق�شة التقارير االدارية واملالية واملهنية املتعلقة باعمال املجل�س‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ت�صديق احل�سابات اخلتامية لل�سنة املنتهية واقرار موازنة ال�سنة اجلديدة علما ب�أن‬ ‫املادة (‪ )22‬من القانون تن�ص على‪:‬‬ ‫تتكون الهيئة العامة يف �أي اجتماع تعقده من الأع�ضاء الذين �سددوا جميع الر�سوم‬ ‫واملبالغ امل�ستحقة عليهم للنقابة قبل مدة ال تقل عن �سبعة ايام من موعد االجتماع‪.‬‬ ‫راجياً من الزمالء اعتبار هذا االعالن مبثابة تبليغ لكل منهم‪.‬‬ ‫طارق املومني‬ ‫نقيب احلفيني‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة بدايـــة عمـــان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/2436 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�أجمد زهري عبد فنديل‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ -‬ج �ب��ل احل �� �س�ين ‪-‬‬ ‫ال�شارع الرئي�سي عمارة جممع البنك‬ ‫اال�سالمي ط‪3‬‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫رقمه‪ 1 :‬تاريخه‪2010/8/22 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 630 :‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � ��ؤدي خ �ل�ال �سبعة‬ ‫�أي ��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخطار‬ ‫�إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬سليمان‬

‫حممد �سليمان ابو ع�شيبة وكيله‬ ‫امل�ح��ام��ي ��ص��ال��ح اب��و جي�ش املبلغ‬

‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة تنفيذ عمـــان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2012/3399 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/3/28 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬رائد نبيل ح�سني املغربي‬ ‫‪ -2‬ختام عبداهلل عبداحلفيظ مقدادي‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬حي نزال ‪ -‬مثلث املدار�س ‪-‬‬ ‫مقابل �ضراغمة بجانب مطعم فاكتوري‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2011/16694 :‬‬ ‫تاريخه‪2011/12/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 500 :‬دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن‪� :‬أم��ل احمد ابراهيم �سالمة املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬

‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم‬ ‫دائ� � ��رة ال �ت �ن �ف �ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار خا�ص‬ ‫بانذار كفيل الوفاء‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة دير عال‬ ‫الرقم‪2011/1175 :‬‬ ‫التاريخ‪2012/3/26 :‬‬ ‫ا�سم الكفيل‪:‬‬ ‫يو�سف من�صور حممد �أبو عبدون‬ ‫عنوانه‪ :‬املفرق ‪ /‬اخلالدية ‪ /‬حي عمر‬ ‫بن اخلطاب‬ ‫عليك خالل �سبعة ايام تلي تاريخ تبلغك‬ ‫ه ��ذا االخ� �ط ��ار م��راج �ع��ة دائ � ��رة تنفيذ‬ ‫حمكمة دي��ر ع�لا ل��دف��ع امل�ب�ل��غ املكفول‬ ‫به عن املدين‪ :‬علي من�صور ابو عبدون‬ ‫ل�صالح الدائن‪� :‬شركة ليما لتجارة املواد‬ ‫الزراعية وكيله املحامي �سامر عالوي‬ ‫والبالغة قيمتها (‪ )550‬دينار والر�سوم‬ ‫وع �ك ����س ذل � ��ك � �س �ت �ت �خ��ذ ب �ح �ق��ك كافة‬ ‫االجراءات القانونية ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة دير عال‬

‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬

‫مذكرة تبليغ‬ ‫خال�صة حكم جزائي‬

‫رق��م ال��دع��وى‪)2011-1518(/3-4 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ا�سم امل�شتكي عليه‪:‬‬

‫وجيه كايد مفلح عبيدات‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬عمان ‪ /‬ال�صويفية خلف‬ ‫حمكمة اال�ستئناف �ضريبة الدخل‬ ‫ن� ��وع اجل � ��رم ا� � �ص� ��دار � �ش �ي��ك ب ��دون‬ ‫ر�صيد‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬احلب�س �سنة واحدة‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وال� �غ ��رام ��ة م��ائ��ة دينار‬ ‫والر�سوم‪.‬‬ ‫قرارا غيابيا قابال لالعرتا�ض �صدر‬ ‫بتاريخ ‪.2011/5/9‬‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫حمكمة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-244( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احمد كاظم العبد عبدالفتاح‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬ف�ن��دق امل�يري��دي��ان ‪-‬‬ ‫املطبخ الرئي�سي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 1110 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حنني غازي فايز‬ ‫اال�سعد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬ ‫اخطـــار تنفيذي �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ دير عال‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/518 :‬‬ ‫بالن�شر يف �صحيفتني حمليتني‬ ‫التاريخ ‪2012/3/26 :‬‬ ‫ا�سم املدين‪:‬‬

‫ب�شري احمد حممد رو�شان‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رقم ال�سند‪� :‬سند‪ :‬م�ستحق الأداء‬ ‫حمل �صدوره دير عال‬ ‫قيمة الدين‪ 1400 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫�شركة التطوير للتجارة والزراعه وكيله‬ ‫امل �ح��ام��ي � �س��ام��ر ع �ل��اوي امل �ب �ل��غ املبني‬ ‫اعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/476 :‬‬ ‫التاريخ‪2011/2/26 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�أ�شرف فتحي حممد �أبو عليان‬

‫امل�ساحة ‪ 11‬دومن و‪500‬م‪ 2‬على‬ ‫�شارعني امامي وخلفي ‪4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية املا�ضونة‬ ‫حو�ض ‪ 3‬امل�شقل لوحة ‪ 4‬امل�ساحة‬ ‫‪ 9‬دومن��ات و‪360‬م‪ 2‬على �شارعني‬ ‫ام� ��ام� ��ي وخ �ل �ف ��ي ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار� ��ض ��س�ك��ن ج اليا�سمني‬ ‫اجل � �ح� ��رة ال �� �ش �م ��ايل امل�ساحة‬ ‫‪659‬م‪ 2‬واجهة على �شارع عبدون‬ ‫‪ /‬اليا�سمني ‪45‬م ع�ل��ى �شارعني‬ ‫ت���ص�ل��ح مل �� �ش��روع ا� �س �ك��ان ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫ار���ض للبيع ‪ /‬خ�ل��دا ت�لاع ق�صر‬ ‫م�ساحة ‪ 1040‬مرت �سكن �أ واجهة‬ ‫‪ 25‬مرت على �شارع ‪ 12‬ب�سعر ‪400‬‬ ‫الف للقطعة ‪0795470458‬‬ ‫‪-------------------------‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب عام ال�شرك ـ ــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكم ــال اج ــراءات ت�صفيـ ــة‬ ‫�شركـة منر الفران وحممد زهران وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )101682‬بتاريخ ‪ 2011/6/7‬اعتبار من تاريخ ن�شر‬ ‫هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائ��رة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪- 5600260‬‬ ‫‪ ،5600289‬ومركز االت�صال الرقم (‪ً ،)5600270‬‬ ‫اعتبارا من ‪.2008-2-1‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2012- 2300 ( / 3-1‬سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬ب ��ا�� �س ��م عي�سى‬ ‫عبدالرحيم املنا�صري‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2012- 1614 ( / 3-4‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سكينه مو�سى �سلمان‬ ‫احل�ساميه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪� /‬ضاحية الر�شيد ‪ -‬قرب‬ ‫م��دار���س املنهل ‪ -‬ن��زول اجلاذبية ‪-‬خلف‬ ‫م�سجد امل�ؤمنني‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/10‬ال���س��اع��ة ‪ 8.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي ع��واد مف�ضي عواد‬ ‫ن�شيوات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫العمر‪� 45 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬جم�م��ع ج�ب�ر عمارة‬ ‫رقم ‪1‬‬ ‫التهمة ا�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2012/4/5‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع��ام وم���ش�ت�ك��ي ع �ب��داهلل عي�سى‬ ‫يو�سف الزريقات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق دير عال‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬

‫اخطـــار تنفيذي �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ دير عال‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/301 :‬‬ ‫بالن�شر يف �صحيفتني حمليتني‬ ‫التاريخ ‪2012/3/12 :‬‬ ‫ا�سم املدين‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2012-109( / 1-17‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي ‪ :‬خ �ل��دون ج�ل�ال علي‬ ‫الغنيمات‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عالء الدين �شرخان حممد‬

‫دير عال ‪ /‬غور كبد الداخلة املقابلة مل�شاتل‬ ‫للخ�ضروات‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االرب� �ع ��اء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/4‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬وذل ��ك لتبليغ‬ ‫وتفهم �صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫�أق�سم ب��اهلل العظيم �أن��ا املدعى عليه عالء‬ ‫ال ��دن ��ش�يرخ��ان ب� ��أن ذم�ت��ي غ�ير م�شغولة‬ ‫ل�ل�م��دع�ي��ة � �ش��رك��ة ك�ي�ن��ا ل �ل �م��واد وامل �ع ��دات‬ ‫الزراعية مببلغ ‪ 324‬دينار و‪ 360‬فل�سا وذلك‬ ‫ثمن ب�ضاعة قد ا�ستجرتها من املدعية وال‬ ‫�أك�ثر من ه��ذا املبلغ وال �أق��ل واهلل على ما‬ ‫�أقول �شهيد‪.‬‬ ‫ف � ��إذا مل حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك االح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫البينات‪.‬‬

‫يارا عمر احمد �صالح‬

‫�شركة عمان للباطون اجلاهز ذم‪.‬م‬

‫ع� �م ��ان ‪ /‬ال �� �ش �م �ي �� �س��اين � � �ش ��ارع ع�صام‬ ‫العجلوين مقابل فندق املاريوت بناية ‪84‬‬ ‫املكتب من جهة اخللفية من ط الت�سوية‬ ‫حتت مكتب املحامي اجمد املجايل‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2012/4/5‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬ف��اي�ق��ة ج��ري����س ي��و��س��ف حنحن‬ ‫واخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ا��س��م امل�شتكى عليه امل��دع��ى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة غو�شة والب�ستنجي‬ ‫‪ -2‬حممد عبدالفتاح حممد الب�ستنجي‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 2301( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اك��رم ا�سماعيل �سليمان‬ ‫�سالمة‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬حممد نعيم حممد زياد‬ ‫‪� -2‬سامي عبدالرحيم حممد عي�سى‬

‫خليل خليف عواد الب�شاب�شة‬

‫العمر‪� 40 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪� /‬ضاحية ال��ر��ش�ي��د خلف‬ ‫مدار�س املنهل نزول اجلانبية قرب م�سجد‬ ‫امل�ؤمنني‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح �� �ض ��ورك ي � ��وم ال� �ث�ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/10‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬عواد مف�ضي عواد ن�شيوات‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 3497( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫عهاد عطيه احمد ابو �سالمه‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رائد بطر�س حنا عرجان‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رقم ال�سند‪� :‬سند‪ :‬م�ستحق الأداء‬ ‫حمل �صدوره دير عال‬ ‫ق �ي �م��ة ال ��دي ��ن‪ 575 :‬دي� �ن ��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫فواز ربيع الدويك وكيله املحامي �سامر‬ ‫عالوي املبلغ املبني اعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة دير عال‬

‫�شــــــــــــــــــقق‬

‫للبيع ع �م��ارة جت ��اري ع�ل��ى �أر�ض‬ ‫‪518‬م‪ 2‬ال�ب�ن��اء ‪966‬م‪ 2‬ع �ب��ارة عن‬ ‫‪ 5‬حم�ل�ات جت��اري��ة ع�ل��ى ال�شارع‬ ‫ال��رئ�ي���س��ي و‪�� 6‬ش�ق��ق �سكنية جبل‬ ‫عمان �شارع االم�ير حممد ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع �أو ل�لاي �ج��ار ��ش�ق��ة جتاري‬ ‫ت�سوية ثانية ‪76‬م‪ 2‬ت�صلح م�شغل ‪/‬‬ ‫او م�ستودع‪ /‬امل�صدار �شارع االحنف‬ ‫بن قي�س‪ /‬خلف م�ست�شفى االيطايل‬ ‫‪ /‬ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬

‫‪------------------------‬‬‫للبيع حي ن��زال ال��ذراع �شقة طابق‬ ‫‪ 3‬االخ�ي�ر م���س��اح��ة ‪ 95‬م�تر ‪ 2‬نوم‬ ‫و�صالة مطخ راك��ب برندة ويتوفر‬ ‫ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات خمتلفة وطوابق‬ ‫خمتلفة دفعة واق�ساط بدون بنوك‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني �شقة طابق‬ ‫‪ 3‬م �� �س��اح��ة ‪ 150‬م�ت�ر م ��ع رووف‬ ‫م�ساحة ‪ 40‬مرت ‪ 3‬نوم ما�سرت �صالة‬ ‫و� �ص��ال��ون م�ط�ب��خ راك ��ب اباجورات‬ ‫دي �ك ��ورات ح�م��اي��ة ع�ل��ى ال�شبابيك‬ ‫دهانات حديثة م�صعد كراج م�ستودع‬ ‫لل�شقة كا�شفة ومطلة ميكن دفعة‬ ‫وال�ب��اق��ي اق���س��اط ب ��دون ب�ن��وك عن‬ ‫ط ��ري ��ق امل ��ال ��ك ن �ت �م �ي��ز بعرو�ضنا‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫�شقة للبيع يف �ضاحية الر�شيد‬ ‫م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪ 192‬م�ت��ر طابق‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬ ‫من االعت�صام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬امني خليفات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫�شركة الراجي والعوراين‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ -‬اجل ��اردن ��ز خ�ل��ف مطعم‬ ‫الطازج فيال ‪15‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/11‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع �ل�اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬زياد عرفات �أحمد زعرور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫‪------------------------‬‬‫ار� � ��ض � �س �ك �ن��ي ل �ل �ب �ي��ع ‪ /‬ب� ��دران‬ ‫ق �ط �ع��ة ار�� � ��ض م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪760‬‬ ‫م�تر �شفا ب ��دران ح��و���ض املقرن‬ ‫منطقة فلل �سكن ب ب�سعر مغري‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫�شـــــــقق‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 4615 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫التاريخ‪2012/3/18 :‬‬ ‫رقم الق�ضية ال�صلحية اجلزائية وتاريخ‬ ‫� �ص ��دور ال� �ق ��رار‪ 2011/15193 :‬ف�صل‬ ‫‪2011/10/27‬‬ ‫امل�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫ع � �ن� ��وان امل� �ط� �ل ��وب ت �ب �ل �ي �غ��ه‪� :‬ضاحية‬ ‫اليا�سمني ‪ -‬دوار اخلريطة جممع ‪151‬‬ ‫الطابق الثالث‬ ‫خ�ل�ا� �ص��ة احل� �ك ��م وم� ��درج� ��ات� ��ه‪ :‬ال � ��زام‬ ‫امل�شتكى عليهما (املدعى عليهما باحلق‬ ‫ال���ش�خ���ص��ي) ب � ��اداء م�ب�ل��غ ‪� 16500‬ستة‬ ‫ع�شر ال��ف وخم�سمائة دي �ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف و(‪ )500‬دينار اتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية‪.‬‬

‫�سامي عبدالرحيم حممد عي�سى‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ اعالم حكم جزائي‬ ‫�صادر عن حمكمة �صلح جزاء‬ ‫عمان‪ /‬ادعاء باحلق ال�شخ�صي‬

‫وعنوانه‪ :‬اجلبيهة ‪ -‬حي البلدية �شارع‬ ‫�سلمة بن �أ�سلم عمارة رقم ‪ 44‬ط‪2‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2010/2435 :‬‬ ‫تاريخه‪2010/9/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 2290 :‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬احمد �سليم حممد‬ ‫احمد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫خليل �أبو قدي�س‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن (‬ ‫�أر� ��ض للبيع ا�ستثمارية حو�ض‬ ‫‪ 12‬الدبية ث��اين من��رة م��ن �شارع‬ ‫ال �ـ‪ 100‬امل�ساحة ‪ 22‬دومن ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951/4655225‬‬ ‫‪0785380657/0777876902/‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫�أر���ض للبيع يف ال�شمي�ساين قرب‬ ‫فندق املاريوت م�ساحة ‪ 941‬مرت‬ ‫�سكن �أ ت�صلح مل�شروع ا�ستثماري‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ار� ��ض للبيع يف ال�ك��ر��س��ي مقابل‬ ‫ا� �س ��واق ال �� �س�لام م���س��اح��ة ‪1256‬‬ ‫م�ت�ر ��س�ك��ن �أ خ��ا���ص ع�ل��ى �شارع‬ ‫الع�شرين واجهة ‪35‬م موقع مميز‬ ‫و� �س �ع��ر مم �ي��ز ‪- 0797720567‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ار� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف خ �ل��دا ‪ -‬خلدا‬ ‫الغربي م�ساحة ‪ 1057‬مرت �سكن‬ ‫�أ خ �ل��ف خم��اب��ز ب��ردي ����س ت�صلح‬ ‫مل���ش��روع ا��س�ك��اين اط�لال��ة مميزة‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫اول ت�شطيبات مم �ت��ازة مطبخ‬ ‫راك � � ��ب ت ��دف� �ئ ��ة م ��وق ��ع ه� ��ادئ‬ ‫ت �ق��ع ق ��رب ال �ب��واب��ة اجلنوبية‬ ‫ل �ل �ج��ام �ع��ة االردن � �ي� ��ة للقطعة‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــــــــــوب‬ ‫م�ط�ل��وب ل�ل���ش��راء اجل ��اد مزرعة‬ ‫على طريق املطار م�ساحة من ‪4‬‬ ‫دومن وال�غ��اي��ة ‪ 10‬دومن وا�صلها‬ ‫خ��دم��ات او ق��ري�ب��ة م�ن�ه��ا طريق‬ ‫م ��ادب ��ا ال �غ��رب��ي ح � ��واره جالول‬ ‫اجلبيل واملناطق املحيطة البناء‬ ‫غري �ضروري من املالك مبا�شرة‬ ‫م��ؤ��س���س��ة ال�ع��رم��وط��ي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫مطلوب �شقق فارغة �أو مفرو�شة‬ ‫ل�لاي �ج��ار ��ض�م��ن م�ن��اط��ق عمان‬ ‫م��ن امل��ال��ك مبا�شرة ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬


‫‪8‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫نعـــــــي فا�ضـــــل‬ ‫طارق املومني نقيب ال�صحفيني‬ ‫و�أع�ضاء جمل�س النقابة ومديرها‬ ‫ينعون مبزيد الأ�سى واحلزن املرحوم ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫نعـــــــي فا�ضـــــل‬ ‫طارق املومني نقيب ال�صحفيني‬ ‫و�أع�ضاء جمل�س النقابة ومديرها‬ ‫ينعون مبزيد الأ�سى واحلزن املرحوم ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني‬

‫احلاج ا�سماعيل حمود ال�سعودي‬

‫جمـال عبداهلل قطي�شـات‬

‫ويتقدمون من الزميل العزيز ومن �آل الفقيد وذويه جميعاً ب�أ�صدق م�شاعر املوا�ساة وح�سن العزاء‬ ‫تغمد اهلل الفقيد بوا�سع رحمته ور�ضوانه وا�سكنه ف�سيح جنانه‬

‫ويتقدمون من الزميل العزيز ومن �آل الفقيد وذويه جميعاً ب�أ�صدق م�شاعر املوا�ساة وح�سن العزاء‬ ‫تغمد اهلل الفقيد بوا�سع رحمته ور�ضوانه وا�سكنه ف�سيح جنانه‬

‫�إ ّنا هلل و�إ ّنا �إليه راجعون‬

‫�إ ّنا هلل و�إ ّنا �إليه راجعون‬

‫والد الزميل الأ�ستاذ ممدوح عيال �سلمان ‪ /‬ع�ضو النقابة‬

‫مذكرة �إخطار كفيل خمت�صة بالكفيل‬ ‫�صادرة عن دائرة تنفيذ حمكمة �صلح‬ ‫املزار اجلنوبي‬

‫رقم الق�ضية‪2011/563 :‬‬ ‫مو�ضوع الق�ضية‪ :‬تنفيذية‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫حممد يحيى �أحمد جرادة‬

‫عنـــــوان الكفيــل‪ :‬عمان ‪ -‬ماركا ال�شمالية ‪� -‬شارع ر�شيد‬ ‫احلرب‬ ‫ا�سم املكفول‪ :‬عمر الفناط�سة‬ ‫مبا �أن حمكمة اال�ستئناف قررت رد ا�ستئناف قرار احلب�س‬ ‫املقدم من مكفولك ومل يقم املكفول بدفع املبالغ امل�ستحقة‬ ‫عليه ل�صالح املحكوم له و�سيم ال�صرايرة وكيله املحامي‬ ‫معت�صم القرالة فيتوجب عليك ً‬ ‫عمال ب�أحكام املادة (‪/20‬د)‬ ‫دفع هذه املبلغ البالغة ‪ 20694‬دينار والر�سوم خالل �سبعة‬ ‫�أيام من تاريخ تبلغك هذا االخطار‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت امل���دة ومل ت����ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة امل��ع��ام�لات التنفيذية ال�لازم��ة قانوناً‬ ‫بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/2487:‬‬ ‫التاريخ ‪2012/3/29 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫خولة �سليمان �سليم دعنا‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬و�سط البلد‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2012/2/21 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 1000 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬حممود يو�سف حممود اجللي�س‬ ‫وكيله م‪ .‬معت�صم القراله املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذ مب��ب��ا���ش��رة امل���ع���ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫والد الزميل الأ�ستاذ حممد قطي�شات ‪ /‬ع�ضو النقابة‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة بدايـــة عمـــان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬

‫وع����ن����وان����ه‪ :‬ع���م���ان ‪ -‬و����س���ط ال���ب���ل���د ‪� -‬سوق‬ ‫احللواين ‪ -‬قرب مطعم القاهرة‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2012/2/21 :‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 1300 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬حممود يو�سف حممود اجللي�س‬ ‫وكيله م‪ .‬معت�صم القراله املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذ مب��ب��ا���ش��رة امل���ع���ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�ضيف اهلل حممد احمد الطيب‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/2485:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد م�صطفى حممد املجايل‬

‫الرقم‪ 2011/3655 :‬ب‬ ‫التاريخ‪2012/3/27 :‬‬ ‫املحكوم له‪ :‬ريا�ض حمد فيا�ض الع�ساف وكيله‬ ‫املحامي �صالح �صبيح‬ ‫املحكوم عليه‪ :‬هاين مو�سى الروابدة‬ ‫تقرر بالق�ضية التنفيذية رقم ‪ 2011/3655‬ب بيع‬ ‫املحجوزات التالية باملزاد العلني‪:‬‬ ‫‪ -1‬دي����ك����ورات خ�����ش��ب‪ ،‬خ����زائ����ن‪ ،‬ورف������وف زج���اج‬ ‫وقواطع خ�شب ارتفاع ‪3‬م وعر�ض ‪�220‬سم بحالة‬ ‫جيدة مقدرة بـ‪ 150‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬كاونرت خ�شب مقدر بـ‪ 50‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -3‬اربعة مكاتب خ�شب مقدرة بـ‪ 80‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -4‬اربعة كرا�سي دوارة مقدرة بـ ‪ 60‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -5‬كرا�سي ا�ستقبال عدد ‪ 2‬مقدرة بـ‪ 20‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -6‬مكيفات ن��وع ب�ترا ع��دد‪ 1 + 2‬طن ن��وع اك�شن‬ ‫مقدرة بـ‪ 300‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -7‬تلفزيون عدد ‪ 2‬نوع �سانيو ‪ 21‬بو�صة ‪ +‬نوع ال‬ ‫جي نوع ‪ 14‬بو�صة مقدرة بـ ‪ 80‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -8‬م�صعد حديد كهربائي بدون ماركة للتحميل‬ ‫والتنزيل مقدرة بـ ‪ 550‬دينار‪.‬‬ ‫وق����درت ج��م��ي��ع امل��ح��ج��وزات مب��ب��ل��غ ‪ 1290‬دينار‬ ‫فعلى من له الرغبة بال�شراء �أن يح�ضر ملوقع‬ ‫امل���ح���ج���وزات يف ت��ل�اع ال��ع��ل��ي ‪ -‬دوار ال���واح���ة ‪-‬‬ ‫جممع ريا�ض الع�ساف يوم الثالثاء ‪2012/4/3‬‬ ‫م�����ص��ط��ح��ب��ا م���ع���ه ‪ ٪10‬م����ن ال���ق���ي���م���ة امل����ق����درة‬ ‫ال�ساعة ال��واح��دة بعد الظهر م��ن ي��وم الثالثاء‬ ‫‪.2012/4/3‬‬ ‫م�أمور تنفيذ �شمال عمان‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة تنفيذ جنوب‬ ‫عمان يف الق�ضية التنفيذية رقم (‪ )2011/29‬انابات‬ ‫واملتفرعة عن الق�ضية التنفيذية رقم ‪2011/793‬‬ ‫ب غرب عمان املتكونة بني املحكوم له حممد نظمي‬ ‫حممود ال�شيخ واملحكوم عليها ن�سرين حممود علي �صالح‬

‫للمرة الثانية (بعد االحالة امل�ؤقتة)‬ ‫التاريخ‪2012/3/27 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للمزاد العلني وعن طريق دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية جنوب عمان الق�ضية التنفيذية ذات الرقم �أع�لاه بيع كامل قطعة‬ ‫رق��م ‪ 38‬م��ن حو�ض رق��م ‪ 5‬امل�شبك م��ن ارا���ض��ي قرية �أم الوليد – ارا�ضي‬ ‫ج��ن��وب ع��م��ان وه��ي م��ن ن��وع ملك وم�سجلة بكاملها با�سم املحكوم عليها‬ ‫ن�سرين حممود علي �صالح‪.‬‬ ‫تقع هذه القطعة يف منطقة حو�ض امل�شبك – من ارا�ضي قرية �أم الوليد‬ ‫التابعة ملحافظة العا�صمة – عمان – مديرية ارا�ضي جنوب عمان وتقع‬ ‫�إىل اجلهة اجلنوبية من حو�ض بلدة �أم الوليد وهي قطعة ار�ض م�ستطيلة‬ ‫ال�شكل متتد من ال�شمال اىل اجلنوب وطبيعة ار�ضها بها ميالن تدريجي‬ ‫من ال�شمال اىل جهة اجلنوب وهي خالية من الأبنية والأ�شجار وطبيعة‬ ‫ار�ضها �صخرية يف الق�سم ال�شمايل منها �إال �أن��ه��ا قابلة للبناء والزراعة‬ ‫وخمدومة بطريق زراع��ي من اجلهة اجلنوبية وطريق اخ��رى من اجلهة‬ ‫ال�شمالية وتبتعد عن اخلدمات والبناء بحدود ‪ 3‬كم تقريبا وهي من نوع‬ ‫امللك وتقع خارج التنظيم وم�ساحتها هي ‪ 11‬دومن ‪ 859‬مرت مربع وقد مت‬ ‫تقدير قيمة املرت املربع الواحد مببلغ ‪ 5‬دنانري وحيث ان م�ساحتها ‪11859‬‬ ‫م�تر م��رب��ع مببلغ ‪11859‬م‪ 5 × 2‬دن��ان�ير = ‪ 59295‬ت�سعة وخم�سون �ألفاً‬ ‫ومائتني وخم�سة وت�سعون دينارا وقد مت احالة العقار املو�صوف اعاله احالة‬ ‫م�ؤقتة على امل��زاود املحكوم له احالة م�ؤقتة على امل��زاود املحكوم له حممد‬ ‫نظمي حممود ال�شيخ مببلغ املزاودة والبالغ ‪ 29657‬دينار و‪ 500‬فل�س‪.‬‬ ‫فعلى م��ن يرغب ب��امل��زاودة احل�ضور �إىل دائ���رة تنفيذ جنوب عمان خالل‬ ‫خم�سة ع�شرة يوما من اليوم التايل من ن�شر هذا االعالن م�صطحبا معه‬ ‫‪ %10‬من القيمة املقدرة والبالغة ‪ 59295‬دينار ت�سعة وخم�سون الفا ومائتني‬ ‫وخم�سة وت�سعون دي��ن��ارا علما ب���أن الر�سوم والطوابع وال��دالل��ة تعود على‬ ‫املزاود الأخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة جنوب عمان‬ ‫حممود عبدالرزاق الفواعري‬

‫‪� )2012-2484(/11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/19 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع���ن���وان���ه‪ :‬ع��م��ان ‪ /‬ع��م��ان ج��ب��ل احل�����س�ين ‪-‬‬ ‫جممع جالريي ‪ -‬ط‪3‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2012/2/21 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬حممود يو�سف حممود اجللي�س‬ ‫وكيله م‪ .‬معت�صم القراله املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذ مب��ب��ا���ش��رة امل���ع���ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫الوفيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫انتقل اىل رحمته تعاىل‬

‫عن عمر يناهز‬

‫والذي �ش ّيـع جثمانـه‬

‫مكــــان الدفـــن‬

‫تقبل التعازي (الرجال ‪ /‬الن�ساء) يف‬

‫احلاج عبد الرحمن حممد �أبو �شمله الن�شا�ش (ابوداود)‬

‫‪94‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫مقربة عني البا�شا‬

‫منزل الفقيد الكائن يف �صافوط حي امللك عبد اهلل‬

‫عبد الكرمي ح�سن يو�سف الطو�س (�أبو ا�س�أمه )‬

‫‪95‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫‪-‬‬

‫للرجال يف جمعية عنبتا ‪ /‬اجلبيهة دوار املنهل‬

‫احلاجة نبوية (�سومة ) عبد النبي �شهاب ( �أم ا�شرف )‬

‫‪60‬‬

‫الأربعاء ‪2012/3/28‬‬

‫مقربة مادبا ال�شرقية‬

‫للرجال ديوان ع�شرية احل�شاي�شة‬

‫زهدي ر�ضوان احلالق ( �أبو احمد )‬

‫‪-‬‬

‫الأربعاء ‪2012/3/28‬‬

‫مقربة البيادر العلوية‬

‫يف منزل املرحوم الكائن ال�صويفية �شارع الأمرية عاليه بنت احل�سني‬

‫زياد نادر �إبراهيم الدجاين‬

‫‪-‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫يف القاهرة‬

‫يوم ال�سبت ‪2012/3/31‬‬

‫احلاج الأ�ستاذ حممد راجح �سعيد جدعان ( �أبو مازن )‬

‫‪88‬‬

‫الأربعاء ‪2012/3/28‬‬

‫وادي ال�سري الزهراء العلوية‬

‫يف منزل الفقيد حي الرونق �شارع النادي االهلي‬

‫عايدة حنا �شحاده‬

‫‪68‬‬

‫الأربعاء ‪2012/3/28‬‬

‫ام احلريان‬

‫يف كني�سة تالع العلي كرم �أم�سيح‬

‫احلاج عاي�ش حمد اهلل عبد العاي�ش العواي�شه ( �أبو �إبراهيم )‬

‫‪73‬‬

‫الأربعاء ‪2012/3/28‬‬

‫مقربة القلعه‬

‫منزل املرحوم مبنطقة عني البا�شا ‪� /‬شارع ال�سلط‬

‫احلاج من�صور علي فالح �أبو جامو�س ( �أبو ب�سام )‬

‫‪-‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫‪-‬‬

‫منزل الفقيد مبنطقة الها�شمي ال�شمايل مقابل وزارة ال�صحة‬


‫‪9‬‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫خالد رو�شة‬

‫التبتل هلل‬ ‫التبتل‪ :‬هو االنقطاع‪ ،‬ويف العبادة هو االنقطاع �إىل اهلل‬ ‫�سبحانه وحده‪.‬‬ ‫فامل�ؤمن املتبتل �إىل ربه هو الذي انقطع عن هوى نف�سه‬ ‫مت��ام �اً‪ ،‬وانف�صل ع��ن م�ت��اع ال��دن�ي��ا ك�ل��ه‪ ،‬فلم يعد مي�س قلبه‬ ‫�أبداً‪ ،‬حتى لو ملكته يده؛ فهو ال ي�شعر به وال يجد له لذة وال‬ ‫حالوة‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪} :‬وَا ْذ ُك � ِر ْا�س َم َر ِّب� َ�ك َو َت َب َّت ْل �إِ َل� ْي� ِه َت ْبتِي ً‬ ‫ال{‬ ‫(املزمل‪.)8 :‬‬ ‫والتبتل هو ال�صورة املوحية للم�ؤمن ال��ذي خل�ص لربه‬ ‫عز وجل؛ فلم يجعل للدنيا فيه ن�صيباً‪ ،‬ومل يجعل ل�شهواتها‬ ‫يف قلبه مكاناً‪ ،‬وال ل�صراعاتها يف نف�سه ق �دْراً‪ ،‬وال لزخرفها‬ ‫قيمة‪..‬‬ ‫قال ال�سعدي رحمه اهلل يف تف�سري } َو َت َب َّت ْل �إِ َل ْي ِه َت ْبتِي ً‬ ‫ال{‪:‬‬ ‫"�أي انقطع �إليه‪ ،‬ف�إن االنقطاع �إىل اهلل والإنابة �إليه؛ هو‬ ‫االنف�صال بالقلب عن اخلالئق‪ ،‬واالت�صاف مبحبة اهلل وما‬ ‫يقرب �إليه ويويف من ر�ضاه"‬ ‫والتبتل يف الإ�سالم ي�أمر بانقطاع العبادة هلل‪ ،‬مع القيام‬ ‫ب�إ�صالح الدنيا‪ ،‬والقيام بالأمر باملعروف والنهي عن املنكر‪،‬‬ ‫واجلهاد يف �سبيل اهلل‪ ،‬والدعوة �إىل دينه‪ ،‬وال يدعو �إىل القعود‬ ‫واالنعزال وترك الواجبات‪.‬‬ ‫ق��ال القرطبي‪" :‬فالتبتل امل��أم��ور ب��ه‪ :‬االنقطاع �إىل اهلل‬ ‫ب ��إخ�لا���ص ال �ع �ب��ادة‪ ،‬وال�ت�ب�ت��ل امل�ن�ه��ي ع�ن��ه ه��و ��س�ل��وك م�سلك‬ ‫الن�صارى يف ترك النكاح والرتهّ ب يف ال�صوامع"‪.‬‬ ‫وامل ��ؤم��ن ال���ص��ال��ح املتبتل �إىل اهلل ع��ز وج ��ل؛ يجتهد يف‬ ‫العبادة ويخل�صها �إىل اهلل عز وجل‪ ،‬ويجعل نف�سه ك�أنه وقف‬ ‫هلل‪ ،‬ال يُنتفع به يف �شيء �إال هلل‪ ،‬حتى �إن عمل �أعمال الدنيا فهو‬ ‫يعملها بنية �صاحلة هلل �سبحانه ال لغريه‪.‬‬ ‫وه��و م�صلح يف جم�ت�م�ع��ه‪ ،‬داع للخري وال�ف���ض�ي�ل��ة‪� ،‬ساع‬ ‫باملبادئ والقيم العليا‪ ،‬جمتهد يف �سبيل رقي �أمته وتقدمها‬ ‫وعل ّوها وعزتها‪.‬‬ ‫وطريق التبتل �أربع خطوات‬ ‫�أ ‪ -‬قطع رغبة النف�س يف املدح‪ ,‬فال يحب املدح‪� ,‬أو ي�ستوي‬ ‫عنده املدح وعدمه‪.‬‬ ‫ب ‪ -‬قطع رغبة النف�س �إىل ال�شهرة ور�ؤية النا�س‪ ،‬فالرياء‬ ‫ال يجد لقلبه طريقاً‪.‬‬ ‫جـ ‪ -‬قطع رغبة النف�س بالإمارة والرئا�سة‪� ,‬سواء يف الدين‬ ‫�أو الدنيا‪ ،‬لكنه دائماً يدعو ربه �أن يجعله للمتقني �إماماً‪.‬‬ ‫د ‪ -‬قطع رغبة النف�س بالعلو يف الأر� ��ض‪ ,‬وت�ب��و�ؤ معايل‬ ‫املراكز وال�سلطان للعلو فيها‪ ،‬واحل�صول على طاعة النا�س‬ ‫وقهرهم وال�سيطرة عليهم‪.‬‬

‫نبض الكتب‬

‫خمس ال تحجب عن اهلل‬ ‫�أخي امل�سلم‪�..‬أختي امل�سلمة‪..‬‬ ‫عندما تبتلى ‪ -‬وال يبتلى �إال العظماء ‪ -‬عليك بال�صرب والت�ضرع‬ ‫�إىل اهلل‪ ،‬وق��ر�آءة هذه الآي��ات التي فيها فرج وخمرج للإن�سان من‬ ‫�أزماته‪ ،‬و�آالمه‪ ،‬وحرماته‪ ،‬وقهره‪.‬‬ ‫وفيها برد الر�ضا بالق�ضاء‪...‬‬ ‫وفيها تعوي�ض مما فات‪..‬‬ ‫قوله تعاىل‪} :‬وب�شر ال�صابرين الذين �إذا �أ�صابتهم م�صيبة‬ ‫قالوا �إن��ا هلل و�إن��ا �إليه راج�ع��ون‪� .‬أول�ئ��ك عليهم �صلوات من ربهم‬ ‫ورحمة و�أولئك هم املهتدون{ (البقرة‪.)157-155 :‬‬ ‫وقوله تعاىل‪} :‬الذين قال لهم النا�س �إن النا�س قد جمعوا لكم‬ ‫فاخ�شوهم فزادهم �إمياناً وقالوا ح�سبنا اهلل ونعم الوكيل‪ .‬فانقلبوا‬ ‫بنعمة من اهلل وف�ضل مل مي�س�سهم �سـوء‪ ،‬واتبعوا ر�ضوان اهلل واهلل‬ ‫ذو ف�ضل عظيم{ (�آل عمران‪.)174 - 173 :‬‬ ‫وقوله تعاىل‪} :‬و�أي ��وب �إذ ن��ادى رب��ه �أين م�سني ال�ضر و�أنت‬ ‫�أرحم الراحمني فا�ستجبنا له وك�شفنا ما به من �ضر و�آتيناه �أهله‬ ‫ومثله معه رحمة من عندنا وذكرى للعابدين{ (الأنبياء‪.)83 :‬‬ ‫وقوله تعاىل‪} :‬وذا النون �إذ ذهب مغا�ضباً فظن �أن لن نقدر‬ ‫عليه فنادى يف الظلمات �أن ال �إل��ه �إال انت �سبحانك �إين كنت من‬ ‫الظاملني‪ ،‬فا�ستجبنا له وجنيناه من الغم وكذلك ننجي امل�ؤمنني{‬ ‫(الأنبياء‪.)87 :‬‬ ‫وقوله تعاىل‪} :‬ف�ستذكرون ما �أقول لكم‪ ،‬و�أفو�ض �أمري �إىل‬ ‫اهلل �إن اهلل ب�صري بالعباد‪ .‬فوقاه اهلل �سيئات ما مكروا وح��اق ب�آل‬ ‫العذاب{ (غافر‪.)45 - 44 :‬‬ ‫فرعون �سوء‬ ‫ْ‬ ‫الفرج بعد ال�شدة وال�ضيقة‬ ‫لإبراهيم احلازمي‬

‫ركن الفتوى‬

‫علمت أن خطيبها رضع من جدتها‬ ‫�أجاب عليه‪ :‬دائرة الإفتاء العام‬ ‫ال�س�ؤال‪� :‬أنا �س�أتزوج من ابن خالتي‪ ،‬لكنني اكت�شفت �أنه ر�ضع‬ ‫م��ن جدتي ر�ضعة غ�ير م�شبعة ح�سب ك�لام ج��دت��ي؛ لأن�ه��ا عندما‬ ‫�أجنبت ابنتها الأخ�يرة كانت يف �سن كبرية (�آخ��ر الأربعينات) ومل‬ ‫يكن هناك كمية حليب كافية لإ�شباع ابنتها (خالتي)‪ ،‬ما حكم هذا‬ ‫الزواج؟‬ ‫اجلواب‪ :‬ملا ر�ضع الطفل من جدته �أ�صبحت �أم��ه‪ ،‬و�أم البنت‬ ‫�أخته‪ ،‬فهو خال البنت من الر�ضاع‪.‬‬ ‫ومذهب ال�شافعية �أن الر�ضاع ال يحرم �إال �إذا كان خم�س ر�ضعات‬ ‫متفرقات‪ ،‬وال ي�شرتط �أن تكون م�شبعات‪ ،‬وه��ذا ما جاء يف قانون‬ ‫الأح��وال ال�شخ�صية الأردين امل��ادة (‪" :)27‬الر�ضاع املحرم هو ما‬ ‫كان يف العامني الأول�ين و�أن يبلغ خم�س ر�ضعات متفرقات‪ ،‬يرتك‬ ‫الر�ضيع الر�ضاعة يف كل منها من تلقاء نف�سه دون �أن يعود �إليها‪،‬‬ ‫قل مقدارها �أو كرث"‪.‬‬ ‫وجمهور الفقهاء على �أن قليل الر�ضاع وكثريه �سواء‪ ،‬فيثبت‬ ‫ال�ت�ح��رمي ول��و ب��ر��ض�ع��ة واح� ��دة‪ ،‬وه ��ذا م��ذه��ب احل�ن�ف�ي��ة واملالكية‬ ‫م�ستدلني ب��إط�لاق ال��ر��ض��اع ال ��وارد يف ق��ول��ه ت�ع��اىل‪َ } :‬و�أُ َّمهَا ُت ُك ُم‬ ‫اللاَّ تِي �أَ ْر�ضَ ْع َن ُك ْم{ (الن�ساء‪.)23 :‬‬ ‫وبقوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪( :‬ي َْح ُر ُم مِ نَ ال َّر�ضَ ا ِع مَا ي َْح ُر ُم مِ نَ‬ ‫ال َّن َ�سبِ ) رواه البخاري‪.‬‬ ‫فمن احتاط و�أخ��ذ بقول اجلمهور فقد ا�سترب�أ لنف�سه‪ ،‬ومن‬ ‫�أخ��ذ بقول ال�شافعية فقد �أخ��ذ بالرخ�صة‪ ،‬والأخ��ذ ب��ر�أي اجلمهور‬ ‫قبل العقد �أوىل و�أبر�أ‪ ،‬وبعد الدخول ر�أي ال�شافعية �أوفق؛ لأن فيه‬ ‫حفاظاً على الأ�سرة‪ ،‬واهلل تعاىل �أعلم‪.‬‬

‫�‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫�أول واجباتنا �أن نبني للنا�س حدود هذا الإ�سالم وا�ضحة كاملة (ح�سن البنا)‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫آخر من يدخل الجنة‬ ‫فكيف بأولها؟‬ ‫د‪� .‬شبل ع�سكر‬ ‫جاء يف �صحيح م�سلم عن عبد اهلل بن م�سعود واملغرية بن �شعبة ر�ضي اهلل عنهما‪� ،‬أن ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪�« :‬آخر من يدخل اجلنة‪ :‬رجل فهو مي�شي على ال�صراط مرة‪،‬‬ ‫ويكبو مرة وت�سفعه النار مرة‪.»...‬‬ ‫هذا الرجل و�أمثاله ممن �أ�سرف على نف�سه يف الذنوب‪ ،‬و�ضيع عمره فيما ال ينفعه‪ ،‬فيقع‬ ‫من على ال�صراط على وجهه يف النار في�صيب من حرها وي�ؤذيه لهيبها وي�سود وجهه ثم ي�أتي‬ ‫�صالح عمله فيقيمه على ال�صراط‪ ،‬وهكذا يظل بني امل�شي تارة على ال�صراط والوقوع يف النار‬ ‫تارة �أخرى حتى يجاوزها‪.‬‬

‫يا اهلل‪ ،‬يا رحيم‪ ،‬يا كرمي‪ ،‬كم يا �أحباب ت�ستغرق‬ ‫هذه الرحلة ال�شاقة؟ من منا يقدر على حر جهنم؟‬ ‫كم ت�ساوي الدنيا بنعيمها وذهبها وملكها ون�سائها؟‬ ‫�إذا كان م�صري الإن�سان مثل هذا؟‬ ‫يا ع ّباد املال واجلاه‪..‬‬ ‫�أفيقوا قبل �أن تتنكبوا ال�صراط وتقذف بكم‬ ‫�أعمالكم �إىل جهنم‪ ،‬و�ساعتها ال عذر لكم وال جناة‬ ‫منها‪.‬‬ ‫ثم قال �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬ف�إذا جاوزها‬ ‫التفت �إليها فقال‪ :‬تبارك ال��ذي جناين منك لقد‬ ‫�أع �ط��اين اهلل �شيئاً م��ا �أع �ط��اه �أح ��داً م��ن الأول�ي�ن‬ ‫والآخرين"‪.‬‬ ‫مفارقة الأمل لذة‬ ‫�إنه كان يعتقد �أنه �سيبقى يف النار خملداً‪ ،‬و�أنه‬ ‫ل�شدة عذابها وق��وة حرها لن يخرج معافى‪ ،‬لكن‬ ‫اهلل برحمته ومنته خ َّفف عنه و ّ‬ ‫جن��اه منها‪ ،‬فهو‬ ‫يف فرح ال ي�صدّقه‪ ،‬ونعيم ال يقدر على و�صفه‪ ،‬فهو‬ ‫�أ�شبه ب�إن�سان ك��ان يف �شدة مفجعة كمر�ض م�ؤمل‬ ‫وفقر مدقع وم��وت مفجع‪ ،‬وعناء ال ينقطع‪ ،‬ف�إذا‬ ‫انق�ضى كل هذا وانق�شع‪ ،‬ف�إنه ال يبقى من املر�ض‬ ‫والفقر وفقدان الأحبة �إال الذكريات‪ ،‬وميتلئ قلبه‬ ‫�سعادة ونف�سه راحة‪ ،‬وي�شعر مبيالد جديد فمفارقة‬ ‫الأمل لذة ثم قال �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬فرتتفع‬ ‫له �شجرة فيقول‪� :‬أي رب! �أدنني من هذه ال�شجرة‬ ‫ا�ستظل بظلها و�أ�شرب من مائها‪.‬‬ ‫ف �ي �ق��ول اهلل ت� �ع ��اىل‪ :‬ي ��ا اب� ��ن �آدم‪ :‬ل �ع �ل��ي �إن‬ ‫�أعطيتكها �س�ألتني غريها؟‬ ‫فيقول‪ :‬ال يا رب‪.‬‬ ‫ويعاهده �أن ال ي�س�أله غريها وربه يعذره؛ لأنه‬ ‫يرى ما ال �صرب له عليه‪ ،‬فيدنيه منها‪ ،‬في�ستظل‬ ‫بظلها‪ ،‬وي�شرب من مائها‪."..‬‬ ‫�إن ارتفاع ال�شجرة وظهورها فج�أة؛ مَلظهر عظيم‬ ‫من رحمته‪ ،‬وفي�ض جود من قدرته‪ ،‬فاهلل تعاىل ما‬ ‫كان ليرتك عبده يكابد احلر والعط�ش‪ ،‬ف�أنبتها له‬ ‫ليطلبها منه‪ ،‬واهلل الرحيم ما كان لريد �أح��داً رفع‬ ‫يديه �إليه فهو القريب من عباده } َو ِ�إذَا �سَ�أَ َل َك عِ َبادِي‬ ‫ِيب{ (البقرة‪�} ،)186 :‬إِ َّن َر ْح َمتَ اهلل‬ ‫َع ِّني فَ�إِ يِّن َقر ٌ‬ ‫ِيب م َِّن المْ ُ ْح�سِ ِننيَ { (الأعراف‪.)56 :‬‬ ‫َقر ٌ‬ ‫ثم يتكرر امل�شهد مرتني �أخريني يقول النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬ثم ت��رف��ع ل��ه �شجرة هي‬ ‫�أح���س��ن م��ن الأوىل‪ ،‬ف�ي�ق��ول‪� :‬أي رب‪� ،‬أدن �ن��ي من‬ ‫ال���ش�ج��رة لأ� �ش��رب م��ن م��ائ�ه��ا و�أ��س�ت�ظ��ل بظلها‪ ،‬ال‬ ‫�أ�س�ألك غريها‪.‬‬ ‫فيقول‪ :‬يا ابن �آدم‪� ،‬أمل تعاهدين �أن ال ت�س�ألني‬ ‫غ�يره��ا؟ فيقول‪ :‬لع ّلي �إن �أدن�ي�ت��ك منها ت�س�ألني‬ ‫غريها؟‬ ‫ف�ي�ع��اه��ده �أن ال ي���س��أل��ه غ�يره��ا‪ ،‬ورب ��ه تعاىل‬ ‫يعذره‪ ،‬لأنه يرى ما ال �صرب له عليه‪ ،‬فيدنيه منها‪،‬‬ ‫في�ستظل بظلها‪ ،‬وي�شرب من مائها‪ ،‬ثم ترفع له‬ ‫�شجرة عند باب اجلنة‪ ،‬وهي �أح�سن من الأوليني‪،‬‬

‫فيقول‪� :‬أي رب �أدن�ن��ي م��ن ه��ذه لأ�ستظل بظلها‪،‬‬ ‫و�أ�شرب من مائها‪ ،‬ال �أ�س�ألك غريها‪.‬‬ ‫فيقول‪ :‬يا ابن �آدم‪� ،‬أمل تعاهدين �أن ال ت�س�ألني‬ ‫غريها؟‬ ‫قال‪ :‬بلى‪ ،‬يا رب ال �أ�س�ألك غريها‪.‬‬ ‫وربه عز وجل يعذره‪ ،‬لأنه يرى ما ال �صرب له‬ ‫عليه‪ ،‬فيدنيه منها"‪.‬‬ ‫ورغ��م �أن اهلل ت�ع��اىل ي��أخ��ذ امليثاق على عبده‬ ‫�أنه �إن �أعطاه ال�شجرة ال ي�س�أله غريها؛ ف�إنه ما �إن‬ ‫ي��رى �شجرة �أخ��رى فين�سى عهده وم��ا قطعه على‬ ‫نف�سه‪ ..‬وهكذا‪ .‬وال�سبب �أمران‪:‬‬ ‫الأول‪ :‬حاجة الرجل امللحة �إىل ال�شجرة التي‬ ‫نبتت له فج�أة يف مكان موح�ش وبعد معاناة �شديدة‬ ‫مع النار‪.‬‬ ‫الثاين‪ :‬ما تتمتع به هذه ال�شجرة من البهاء‬ ‫واجلمال وكرثة الثمار‪� ..‬إنها �صنع اهلل الذي �أتقن‬ ‫كل �شيء‪.‬‬ ‫ولذلك كان النبي �صلى اهلل عليه و�سلم يف كل‬ ‫مرة يقول‪" :‬ور ُّبه يعذره؛ لأنه يرى ما ال �صرب له‬ ‫عليه‪."...‬‬ ‫ل�ق��د ت���س��اءل��ت يف ن�ف���س��ي‪� :‬أال مي�ك��ن ب�ع��د �أن‬ ‫�أخ��رج��ه اهلل من النار �أن يلحقه باجلنة مبا�شرة‪،‬‬ ‫دون �أن مير بهذه املراحل الثالث؟‬ ‫فقلت‪ :‬اهلل تعاىل يريد �أن ير ّبي عباده على �أنهم‬ ‫لي�سوا �أ�صحاب حق فيما هم فيه من نعيم الدنيا‬ ‫والآخرة‪ ،‬مل ينجوا من عذابه ويفوزوا بج ّنته بجهد‬ ‫قدموه وعمل اقرتفوه‪� ،‬إمنا هو حم�ض الف�ضل من‬ ‫اهلل تعاىل } ِلئَلاَّ َي ْعلَ َم �أَهْ ُل ا ْل ِك َتابِ �أَ اَّل َي ْقدِ ُرو َن َعلَى‬ ‫�شَ ْي ٍء مِّن َف ْ�ضلِ اهلل َو�أَ َّن ا ْل َف ْ�ض َل ِب َيدِ اهلل ُي�ؤْتِي ِه مَن‬ ‫يم{ (احلديد‪.)29 :‬‬ ‫َي�شَ اء وَاهلل ُذو ا ْل َف ْ�ضلِ ا ْل َعظِ ِ‬ ‫ف��ال��رج��ل مل��ا �أن �ق��ذه اهلل م��ن ال�ن��ار ق��ال‪" :‬لقد‬ ‫�أع �ط��اين اهلل ��ش�ي�ئ�اً مل يعطه �أح� ��داً م��ن الأول�ي�ن‬ ‫والآخرين‪ ،"..‬وبعد �أن بلغ اجلهد منه مبلغه مل‬ ‫يحلم ب�شجرة ي�أكل منها وي��روي ظ�م��أه‪ ..‬وهكذا‪،‬‬ ‫ففي كل مرحلة يرى �أن اهلل تعاىل ف�ضله على كثري‬ ‫ممن خلق تف�ضي ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫�إخواين تع ّلموا‪:‬‬ ‫�أن ت��ذك��روا مم��ا �أن �ت��م ف�ي��ه الآن م��ن النعمة‬ ‫وال�صحة والعافية‪ ،‬ثم ترجعوا بالذاكرة �إىل الأيام‬ ‫اخل��وايل �إىل حلظات ال�شدة و�أي��ام الفقر واملر�ض‪،‬‬ ‫وكيف عافاك اهلل و�أغناك ورزقك الزوجة والولد‪...‬‬ ‫فهذا �أدع��ى لل�شكر‪ ،‬و�أن�ف��ى للغرور والعجب‪ ،‬قال‬ ‫ُو�سى ِب�آيَا ِت َنا �أَنْ َ�أخْ ِر ْج‬ ‫اهلل تعاىل‪َ } :‬و َل َق ْد �أَ ْر َ�س ْل َنا م َ‬ ‫َ‬ ‫َق ْوم ََك مِ نَ ُّ‬ ‫الظ ُل َماتِ �إِلىَ ال ُّنو ِر َو َذ ِّك ْرهُ ْم ِب�أ َّيا ِم اهلل �إِ َّن‬ ‫فيِ َذل َِك لآيَاتٍ ِّل ُك ِّل �صَ َّبا ٍر �شَ ُكورٍ{ (�إبراهيم‪.)5 :‬‬ ‫ثم قال �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬ف�إذا �أدناه منها‬ ‫�سمع �أ�صوات �أهل اجلنة‬ ‫فيقول‪ :‬يا رب �أدخلنيها‪.‬‬ ‫فيقال له‪ :‬ادخل اجلنة‪.‬‬ ‫ف�ي�ق��ول‪ :‬رب كيف وق��د ن��زل ال�ن��ا���س منازلهم‬

‫تذ ّكروا النعمة وال�صحة والعافية وكيف عافاك‬ ‫اهلل و�أغناك ورزقك الزوجة والولد فهذا �أدعى‬ ‫لل�شكر و�أنفى للغرور‬ ‫و�أخذوا �أخذاتهم؟‬ ‫ف�ي�ق��ول اهلل‪ :‬ي��ا اب��ن �آدم م��ا ير�ضيك مني؟!‬ ‫�أتر�ضى �أن يكون لك مثل ملك من ملوك الدنيا؟‬ ‫فيقول‪ :‬ر�ضيت رب‪.‬‬ ‫ف �ي �ق��ول‪ :‬ل��ك ذل� ��ك‪ ،‬وم �ث �ل��ه‪ ،‬وم �ث �ل��ه‪ ،‬ومثله‪،‬‬ ‫ومثله‪.‬‬ ‫فيقول يف اخلام�سة‪ :‬ر�ضيت رب‪.‬‬ ‫فيقول اهلل ت�ع��اىل‪ :‬ل��ك ذل��ك وع�شرة �أمثاله‪،‬‬ ‫ولك ما ا�شتهت نف�سك ول ّذت عينك‪."...‬‬ ‫ويف رواية �أخرى‪" :‬ف�إذا �أدناه منها �سمع �أ�صوات‬ ‫�أهل اجلنة فيقول‪� :‬أي رب! �أدخلنيها‪.‬‬ ‫فيقول‪ :‬يا ابن �آدم‪ ،‬ما ي�صريني منك‪� ،‬أير�ضيك‬ ‫�أن �أعطيك الدنيا ومثلها معها؟‬ ‫قال‪ :‬يا رب‪� ،‬أت�ستهزئ مني و�أنت رب العاملني؟‬ ‫ف�ضحك ابن م�سعود‪ ،‬فقال‪� :‬أال ت�س�ألوين مم‬ ‫�أ�ضحك؟‬ ‫فقالوا‪ :‬مم ت�ضحك؟‬ ‫ق��ال‪ :‬هكذا �ضحك ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم فقالوا‪ :‬مم ت�ضحك يا ر�سول اهلل؟‬ ‫ف �ق��ال‪ :‬م��ن ��ض�ح��ك رب ال �ع��امل�ين‪ ،‬ح�ين قال‪:‬‬ ‫�أت�ستهزئ مني و�أنت رب العاملني؟‬ ‫فيقول‪� :‬إين ال �أ�ستهزئ منك‪ ،‬ولكني على ما‬ ‫�أ�شاء قادر"‪.‬‬ ‫�إن رحمة اهلل بهذا العبد تت�ضاعف وتتكاثر‪،‬‬ ‫فهو �سبحانه يدنيه من باب اجلنة في�سمع �أهازيج‬ ‫�أهلها حيث يلهمون الت�سبيح والتهليل والتحميد‬ ‫ت َّي ُت ُه ْم فِيهَا‬ ‫}د َْع �وَاهُ � ْم فِيهَا ُ�س ْب َحا َن َك ال َّل ُه َّم َو حَ ِ‬ ‫َ�س َ‬ ‫ال ٌم َو�آخِ � ُر د َْع�وَاهُ � ْم �أَنِ الحَْ ْم ُد هلل َر ِّب ا ْل َعا مَلِنيَ{‬ ‫(يون�س‪.)10 :‬‬ ‫}�س َ‬ ‫ال ٌم َعلَ ْي ُكم بمَِا‬ ‫ي�سمع املالئكة تقول لهم‪َ :‬‬ ‫�صَبرَ ْ مُ ْ‬ ‫ت َف ِن ْع َم ُع ْق َبى الدَّارِ{ (الرعد‪.)24 :‬‬ ‫�إن ال��رج��ل ق��د ع��اي��ن ال �ن��ار‪ ،‬وان �ك��وى بح ّرها‪،‬‬ ‫وم � � ّزق ج���س��ده لهيبها‪ ،‬ث��م ه��و ي���ش� ّم ري��ح اجلنة‪،‬‬ ‫وينظر �إىل �أنهارها وثمارها وحل ّيها وحورها‪ ،‬وهذا‬ ‫ما دعاه �أن ي�شتد يف طلبها‪ ،‬ويحر�ص على �س�ؤالها‪،‬‬ ‫واهلل تعاىل ال يُدخله اجلنة دون �أن يكون له فيها‬ ‫مقام معلوم‪ ،‬بل �أقطعه منها ملكاً عظيماً و�سلطاناً‬ ‫كبرياً‪.‬‬ ‫تخ ّيل �أخ��ي احلبيب‪ ..‬مَلكاً �أو رئي�ساً قد امتد‬ ‫مُلكه‪ ،‬وات�سعت �أرجا�ؤه‪ ،‬وتباعدت �أطرافه‪ ،‬تخ ّيل دولة‬ ‫يف ات�ساع مملكة ه��ارون الر�شيد الذي كان يخاطب‬ ‫ال�سحابة ق��ائ� ً‬ ‫لا‪�" :‬أمطري حيث �شئت ف�سي�أتيني‬

‫خراجك‪� ،"..‬سيكون ن�صيب �آخ��ر من يدخل اجلنة‬ ‫مثله ع�شر م��رات‪ ،‬ول��ذا ف ��إن ال��رج��ل مل ي�صدّق ما‬ ‫�سمع وقال‪�" :‬أت�ستهزئ مني و�أنت رب العاملني؟"‪.‬‬ ‫وم�ث��ل ذل��ك ك��رج��ل ج��اء �إل�ي��ك وق ��ال‪� :‬إن��ه قد‬ ‫��ص��در ل��ك م��ر��س��وم ملكي باقتطاعك �أل��ف دومن‪،‬‬ ‫وكنت حتلم ب�أن يكون لك دومن واحد‪ ،‬وعلى �أق�صى‬ ‫تقدير خم�سة دومنات‪ ،‬وال �شك �أنك تعترب هذا من‬ ‫باب املزحة �أو اال�ستخفاف بك‪ ،‬ف�إذا ندبك امللك �إىل‬ ‫رحابه‪ ،‬و�س ّلمك بنف�سه �صكاً بهذه الأر���ض‪� ،‬أ�صبح‬ ‫الأمر حقيقة‪ ،‬وزال عنك كل �شك‪ ،‬ولذا جاء يف رد‬ ‫رب العاملني‪�" :‬إين ال �أ�ستهزئ منك؛ ولكن على ما‬ ‫�أ�شاء قادر"‪ ،‬وبعد هذا كله‪ ..." :‬يقول اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫ل��ك ذل��ك وع�شرة �أم�ث��ال��ه‪ ،‬ول��ك م��ا ا�شتهت نف�سك‬ ‫ول ّذت عينك"‪.‬‬ ‫ثم يقول اهلل تعاىل له‪ :‬متنَّ ‪ ،‬فيتمنى‪ ،‬ويذ ّكره‬ ‫اهلل‪� :‬سل كذا وكذا‪.‬‬ ‫ث��م ي��دخ��ل ب�ي�ت��ه‪ ،‬وي��دخ��ل ع�ل�ي��ه زوج �ت��اه من‬ ‫احلور العني‪ ،‬فيقوالن‪ :‬احلمد هلل الذي �أحياك لنا‬ ‫و�أحيانا لك‪.‬‬ ‫فيقول‪ :‬ما �أعطي �أحد مثل ما �أُعطيت‪."...‬‬ ‫رب ف�أعالهم‬ ‫قال (يعني مو�سى عليه ال�سالم)‪ِّ :‬‬ ‫منزلة؟‬ ‫قال‪� :‬أولئك الذين � ُ‬ ‫أردت غر�س كرامتهم بيدي‪،‬‬ ‫وختمتُ عليها؛ فلم تر عني‪ ،‬ومل ت�سمع �أذن‪ ،‬ومل‬ ‫يخطر على قلب ب�شر"‪.‬‬ ‫ه� ��ذه ه ��ي اجل �ن��ة ال �ت��ي ي �ج��ب �أن ن �ع �م��ل لها‬ ‫ونفديها بالغايل والرخي�ص‪ ،‬قال اهلل تعاىل‪�} :‬إِ َّن‬ ‫اهلل ْا�شترََ ى مِ نَ المْ ُ�ؤْمِ ِننيَ �أَن ُف َ�س ُه ْم َو�أَ ْموَا َلهُم ِب�أَ َّن َل ُه ُم‬ ‫ا َ‬ ‫جل َّن َة ُي َقا ِت ُلو َن فيِ َ�سبِيلِ اهلل َف َي ْق ُت ُلو َن َو ُي ْق َت ُلو َن وَعْ داً‬ ‫َعلَ ْي ِه َح ّقاً فيِ ال َّت ْورَا ِة وَالإجنِ يلِ وَا ْل ُق ْر�آنِ َو َمنْ �أَ ْو َفى‬ ‫ا�س َت ْب�ش ُرواْ ِب َب ْي ِع ُك ُم ا َّلذِ ي بَا َي ْع ُتم ِب ِه‬ ‫ِب َعهْدِ ِه مِ نَ اهلل َف ْ‬ ‫َو َذل َِك هُ َو ا ْل َف ْو ُز ا ْل َعظِ ي ُم{ (التوبة‪.)111 :‬‬ ‫وعن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬من خاف �أدل��ج‪ ،‬ومن‬ ‫�أدلج بلغ املنزل‪� ،‬أال �إن �سلعة اهلل غالية‪� ،‬أال �إن �سلعة‬ ‫اهلل اجلنة" �أخرجه الرتمذي‪ ،‬و�صححه احلاكم‪،‬‬ ‫ووافقه الذهبي‪.‬‬ ‫هذه هي اجلنة التي هي �سلوانا يف كل ما نفقد‬ ‫ونتعب وجنهد يف دنيانا } ُك ُلوا و ْ‬ ‫َا�ش َربُوا َهنِيئاً بمَِا‬ ‫ال َّيا ِم الخَْ ا ِل َيةِ{ (احلاقة‪.)24 :‬‬ ‫�أَ ْ�سلَ ْف ُت ْم فيِ َْ أ‬ ‫هذه هي اجلنة التي نحن لها ون�شتاق �إليها‪.‬‬

‫استنكار ملنع القرضاوي من دخول فرنسا‬ ‫باري�س ‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫ا�ستنكرت ق�ي��ادات �إ�سالمية بفرن�سا‬ ‫قرار الرئي�س الفرن�سي نيكوال �ساركوزي‬ ‫منع رئي�س االحتاد العاملي لعلماء امل�سلمني‬ ‫ال���ش�ي��خ ي��و��س��ف ال �ق��ر� �ض��اوي م��ن دخول‬ ‫البالد حل�ضور امل�ؤمتر ال�سنوي مل�سلمي‬ ‫فرن�سا امل�ق��رر ع�ق��ده مبدينة لوبورجيه‬ ‫ال�ق��ري�ب��ة م��ن ال�ع��ا��ص�م��ة ب��اري����س م��ا بني‬ ‫ال�ساد�س والتا�سع من ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�رت ه� ��ذه ال �� �ش �خ �� �ص �ي��ات �أن‬ ‫ال�ق��رار ي�شكل "�إهانة لكل امل�سلمني"‪،‬‬ ‫م�شددة على �أن دواف�ع��ه تكمن يف رغبة‬ ‫� �س��ارك��وزي ا� �س�تر� �ض��اء ال �ل��وب��ي املحلي‬ ‫املوايل لإ�سرائيل ومغازلة ناخبي اليمني‬ ‫املتطرف املعادي للم�سلمني قبل ثالثة‬ ‫�أ�سابيع على موعد ال ��دورة الأوىل من‬ ‫االنتخابات الرئا�سية الفرن�سية‪.‬‬ ‫وق � � ��ال رئ� �ي� �� ��س احت � � ��اد املنظمات‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة بفرن�سا‪� ،‬أح �م��د ج��اب اهلل‪،‬‬

‫�إن حظر دخ��ول القر�ضاوي للأرا�ضي‬ ‫الفرن�سية كان "مفاجئاً كلياً" جلمعيته‬ ‫ال�ت��ي دع��ت ال�شيخ لإل �ق��اء حم��ا��ض��رة يف‬ ‫امللتقى الذي تنظمه هذه ال�سنة بح�ضور‬ ‫�شخ�صيات علمية وف�ك��ري��ة �أخ ��رى من‬ ‫خم �ت �ل��ف �أن� �ح ��اء ال� �ع ��امل‪ ،‬ب�ي�ن�ه��ا زعيم‬ ‫حزب النه�ضة التون�سي را�شد الغنو�شي‬ ‫والنا�شطة اليمنية توكل كرمان‪ ،‬احلائزة‬ ‫على جائزة نوبل لل�سالم‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��د ج��اب اهلل تعليل الرئي�س‬ ‫ال� �ف ��رن� ��� �س ��ي ل � � �ق� � ��راره ب � �ك� ��ون خ �ط��اب‬ ‫ال � �ق� ��ر� � �ض� ��اوي "ال ي � �ت�ل��اءم م� ��ع قيم‬ ‫اجلمهورية"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن القر�ضاوي‬ ‫هو �إمام الو�سطية واالعتدال واالنفتاح‪،‬‬ ‫و�أن��ه رائ��د من رواد احل��وار بني الأديان‬ ‫ال�سماوية‪ ،‬ومدافع عن حقوق املر�أة‪.‬‬ ‫وي� � ��رى الأم� �ي ��ن ال � �ع ��ام للم�ؤمتر‬ ‫الإ�سالمي الأوروبي‪ ،‬حممد الب�شاري �أن‬ ‫منع القر�ضاوي من دخول فرن�سا يرتجم‬ ‫"اال�ستغالل الرخي�ص" لأحداث تولوز‬ ‫التي وقعت م�ؤخراً‪ ،‬بهدف االنتقام من‬

‫ال�شيخ على "مواقفه املبدئية ال�شجاعة"‬ ‫املنا�صرة حل��ق ال�شعب الفل�سطيني يف‬ ‫مقاومة االحتالل‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ال �ب �� �ش��اري ال ��ذي يرت�أ�س‬ ‫�أي�ضاً الفدرالية العامة مل�سلمي فرن�سا‪،‬‬ ‫�أن ق ��رار � �س��ارك��وزي مي�ث��ل "�إهانة لكل‬ ‫امل�سلمني"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن القر�ضاوي هو‬ ‫"�أكرب مرجعية للو�سطية الإ�سالمية يف‬ ‫العامل برمته"‪.‬‬ ‫واعترب القيادي امل�سلم �أن �ساركوزي‬ ‫رك��ب م��ا �سماها م��وج��ة ال�ت�خ��وي��ف من‬ ‫الإ� �س�لام ال�ت��ي ق��ال �إن�ه��ا غ��دت "املطية‬ ‫االن�ت�خ��اب�ي��ة ال��وح �ي��دة ل�سا�سة اليمني‬ ‫ال �ف��ا� �ش �ل�ي�ن وال� �ع ��اج ��زي ��ن ع� ��ن �إق� �ن ��اع‬ ‫الناخبني بوعود جديدة مت�س همومهم‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية"‪.‬‬ ‫�أما رئي�س املجل�س الفرن�سي للديانة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬حممد املو�ساوي فا�ستغرب‬ ‫ب ��دوره ق��رار � �س��ارك��وزي‪ ،‬و�أ� �ش��ار �إىل �أن‬ ‫ال�ق��ر��ض��اوي زار ف��رن���س��ا ع��دة م ��رات يف‬ ‫ال�سنوات الأخ�يرة‪� .‬إال �أن املو�ساوي �أكد‬

‫�أن هيئته مل تتخذ �أي م��وق��ف يف هذه‬ ‫الق�ضية‪ ،‬معل ً‬ ‫ال ذلك بكونها مل حت�صل‬ ‫بعد على "معلومات كافية" ب�ش�أن دوافع‬ ‫القرار احلكومي الفرن�سي‪.‬‬ ‫وك��ان ��س��ارك��وزي ق��د ��ص��رح االثنني‬ ‫املا�ضي لإذاع��ة "فران�س اينفو" املحلية‬ ‫ب�أنه �أعلم �أمري قطر ب�أن ال�شيخ يو�سف‬ ‫القر�ضاوي "غري مرحب به" يف فرن�سا‪،‬‬ ‫م �� �ش�يراً �إىل �أن ال���ش�ي��خ ي�ح�م��ل ج ��وازاً‬

‫دبلوما�سياً قطرياً يجعله غري حمتاج‬ ‫لت�أ�شرية لدخول الأرا�ضي الفرن�سية‪.‬‬ ‫وجاء هذا الإع�لان بعد �أن �أقدمت‬ ‫اجلبهة الوطنية ‪ -‬احل��زب الفرن�سي‬ ‫اليميني املتطرف الذي تقوده املر�شحة‬ ‫ال��رئ��ا� �س �ي��ة م��اري��ن ل��وب�ين ‪ -‬ع �ل��ى بث‬ ‫فيديو ي�ضم مقطعا لإحدى مداخالت‬ ‫ال�شيخ القر�ضاوي على قناة اجلزيرة يف‬ ‫العام ‪.2009‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫عشرات املستوطنني وجنود‬ ‫االحتالل يقتحمون األقصى‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫قالت "م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف وال�تراث " يف بيان �صحفي �أم�س‬ ‫الأرب �ع��اء �إن ع���ش��رات ج�ن��ود االح �ت�لال ب��ز ّي�ه��م الع�سكري وامل�ستوطنون‬ ‫اقتحموا امل�سجد الأق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬من جهة ب��اب املغاربة‪ ،‬وه��م يف هذه‬ ‫الأثناء يقومون بجوالت يف �أنحاء امل�سجد الأق�صى املبارك ‪ ،‬فيما يحاول‬ ‫�أفراد امل�ستوطنني �أداء �صلوات يهودية داخل الأق�صى‪ ،‬و�سط حالة ا�ستنفار‬ ‫م��ن قبل ق��وات االح�ت�لال ال��ذي��ن انت�شروا بكثافة يف م��واق��ع متفرقة يف‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك ‪.‬‬ ‫و�أ�شارت امل�ؤ�س�سة �إىل انه يف الوقت نف�سه يرابط يف امل�سجد الأق�صى‬ ‫الع�شرات من امل�صلني وم��ن ط�لاب "م�شروع م�ساطب العلم يف امل�سجد‬ ‫الأق�صى" و�سط حالة من التوتر امل�شحون ‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل�ؤ�س�سة‪�" :‬إن نحو ‪ 3‬جمموعات م��ن امل�ستوطنني وجي�ش‬ ‫االح �ت�لال ب��ز ّي�ه��م الع�سكري اق�ت�ح�م��وا امل�سجد الأق���ص��ى م�ن��ذ ال�ساعة‬ ‫ال�سابعة والن�صف �صباحاً ‪ ،‬وو�صل عدد املقتحمني نحو ‪ 100‬من اجلنود‬ ‫وامل�ستوطنني" ‪ ،‬و�أ�ضافت امل�ؤ�س�سة �أن هذه االقتحامات ت�أتي و�سط ت�صعيد‬ ‫االقتحامات ال�صهيونية للم�سجد الأق�صى ‪ ،‬خالل الأيام الأخرية ‪ ،‬خا�صة‬ ‫من قبل فرق املخابرات ال�صهيونية"‪.‬‬ ‫ودع ��ت "م�ؤ�س�سة الأق�صى" يف بيانها الأم ��ة الإ��س�لام�ي��ة �شعوباً‬ ‫وحكومات القيام مب�س�ؤولياتهم جتاه امل�سجد الأق�صى والقد�س ال�شريف‪،‬‬ ‫يف ظل االع�ت��داءات واالنتهاكات املتكررة على �أوىل القبلتني وعلى بيت‬ ‫املقد�س " ‪.‬‬

‫بحر‪ :‬املسرية العاملية انتصار‬ ‫ملعاناة القدس‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أك��د النائب الأول لرئي�س املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني �أحمد‬ ‫بحر �أم�س الأرب�ع��اء �أن م�سرية القد�س العاملية انت�صار على الإجراءات‬ ‫الإ�سرائيلية وما تعانيه املدينة املقد�سة من حم��اوالت التهويد وطم�س‬ ‫املتعمدة‪.‬‬ ‫وق��ال بحر خ�لال وقفة نظمها املجل�س الت�شريعي يف مدينة غزة‬ ‫ن�صرة للم�سجد الأق�صى مب�شاركة عدد من النواب وال��وزراء والعلماء‪،‬‬ ‫"�إننا نهدف من خالل تنظيم امل�سرية العاملية �إي�صال ر�سالة لالحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي ب�أننا قادمون لتحرير امل�سجد الأق�صى وزاحفون لن�صرته"‪.‬‬ ‫وعن التهديدات الإ�سرائيلية ب�إطالق النار على امل�شاركني بامل�سرية‬ ‫�أ� �ض��اف " نحن ال نخ�شى ر�صا�صاتكم وال حتى تهديداتكم‪ ،‬فالقد�س‬ ‫�أمانة يف �أعناقنا وال ميكن �أن نتخلى عنها �أو نفرط بها ولن نرتاجع عن‬ ‫م�شاركتنا فيها حتى نو�صل ر�سالتنا ب�أننا قادمون يا قد�س"‪.‬‬ ‫ب��دوره‪� ،‬أو�ضح رئي�س اللجنة الوطنية للم�سرية العاملية �أحمد �أبو‬ ‫حلبية �أن امل�سرية مقدمة لتحرك عاملي ن�صرة ملدينة القد�س وما تتعر�ض‬ ‫له‪ ،‬مبيناً �أن توقعهم لإع��داد امل�شاركني يف امل�سرية ت�صل ملليوين م�شارك‬ ‫من خمتلف العوا�صم العربية والإ�سالمية والعاملية‪.‬‬ ‫ودعا �أبو حلبية كل �أحرار العامل و�شعوب الأمة العربية والإ�سالمية‬ ‫و�أب �ن��اء ال�شعب الفل�سطيني‪� ،‬إىل امل�شاركة الفاعلة والقوية يف امل�سرية‬ ‫للت�أكيد على مكانة القد�س وف�ضح جرائم االحتالل بحقها‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ب�ين وزي��ر �شئون الأ� �س��رى عطا اهلل �أب��و ال�سبح �أن كل‬ ‫حم��اوالت الطم�س والتهويد التي ينفذها االح�ت�لال الإ�سرائيلي بحق‬ ‫مدينة القد�س لن تفلح يف م�سحها من ذاكرة وعقول امل�سلمني‪ ،‬مطالباً‬ ‫كافة �أح��رار العامل وكل الغيورين للم�شاركة يف امل�سرية العاملية لن�صرة‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫وطالب �أبو ال�سبح القمة العربية يف بغداد بتبني ق�ضية القد�س على‬ ‫ر�أ�س جدول �أعمالها كق�ضية مركزية واتخاذ موقف �شجاع جتاه ما يجري‬ ‫بها وعدم ا�ستخدام عبارات تطبيعية‪.‬‬

‫زوجة األسري أبو حديد تتهم السلطة‬ ‫بالتنسيق مع االحتالل العتقاله‬ ‫ال�ضفة املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫اتهمت عائلة احلاج الأ�سري ح�سني �أبو حديد �أم�س الأربعاء ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية والأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة التابعة لها بالتن�سيق م��ع االحتالل‬ ‫العتقاله يف ظل حالته ال�صحية املرتدية‪.‬‬ ‫وقالت زوجته �أم �إي��اد ‪�" :‬إن الأج�ه��زة الأمنية هي التي تقف خلف‬ ‫اع�ت�ق��ال االح �ت�لال ل�ل�ح��اج �أب ��و �إي ��اد م��ن خ�ل�ال التن�سيق الأم �ن��ي لوقف‬ ‫مطالبة �أه��ايل املعتقلني ال�سيا�سيني يف �سجون ال�سلطة بالإفراج عنهم‪،‬‬ ‫خا�صة و�أن جنلي حممد معتقل لديهم يف �سجن �أريحا منذ �أيلول من‬ ‫العام ‪ 2010‬و�أنه تعر�ض للتعذيب على �أيديهم وفقد ب�صره و�أ�صيب �أنفه‬ ‫ب�أمرا�ض خمتلفة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت احلاجة �أم �إياد ب�أن التهديدات للحاج ح�سني تكررت �أكرث‬ ‫من مرة من قبل �أجهزة ال�سلطة بوقف اعت�صامه للمطالبة بالإفراج عن‬ ‫ولده حممد‪" ،‬حيث �أن احلاج يعاين من �أمرا�ض مزمنة ال ي�ستطيع معها‬ ‫القيام ب��أي ن�شاطات ت�ستدعي اعتقاله لدى االحتالل"‪ ،‬معتربة �أن ما‬ ‫يجري "هو فقط تن�سيق �أمني وا�ضح لإ�سكات �صوت املظلومني"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �أم �إياد �إىل معاناة العائلة التي بد�أت با�ست�شهاد ابنها قبل ‪18‬‬ ‫عاما‪ ،‬وتكررت عمليات االعتقال لأوالدها وزوجها على يد �أجهزة ال�سلطة‬ ‫واالحتالل و�أم�ضوا عدة �أعوام بني زنازين االحتالل و�أمن ال�ضفة منذ‬ ‫توقيع اتفاقية �أو�سلو‪.‬‬ ‫وطالبت ك��اف��ة امل�ؤ�س�سات احلقوقية والإن�سانية بـ"موقف وا�ضح‬ ‫من �سيا�سة تكميم الأف��واه وتبادل الأدوار وف�ضح التن�سيق الأمني الذي‬ ‫يجلب الويالت لل�شعب و�أ��س��ره التي تفتقد الأب�ن��اء �إم��ا خمتطفني على‬ ‫يد املخابرات الإ�سرائيلية �أو يف زنازين حتمل �أ�سماء فل�سطينية ومتار�س‬ ‫�أهدافا �صهيونية"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ق��وات االح�ت�لال اعتقلت احل��اج �أب��و ح��دي��د (‪ 60‬ع��ام��ا) بعد‬ ‫مداهمة منزله القريب من احلرم الإبراهيمي يف اخلليل‪ ،‬علما �أنه يعاين‬ ‫من عدة �أمرا�ض �أبرزها القلب‪.‬‬ ‫ويع ّد احل��اج �أب��و حديد من �أب��رز وج��وه الإ�صالح يف مدينة اخلليل‪،‬‬ ‫وكان اعتقل يف �سجون االحتالل و�سجون ال�سلطة �أكرث من مرة‪.‬‬

‫االحتالل يثبت الحكم اإلداري بحق‬ ‫النائب الرمحي للمرة الرابعة‬ ‫ال�ضفة املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قررت حمكمة �إ�سرائيلية تثبيت حكم االعتقال الإداري (دون‬ ‫تهمة �أو حماكمة)‪ ،‬ال�صادر بحق النائب حممود الرحمي �أمني �سر‬ ‫املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني لأربعة �أ�شهر �أخرى‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الدائرة الإعالمية يف كتلة "التغيري والإ�صالح"‪،‬‬ ‫يف بيان لها‪� ،‬أن "تثبيت القرار جاء بعد ت�أجيله من قبل املحكمة‬ ‫الإ�سرائيلية بتاريخ (‪ )3/13‬ملدة �أ�سبوعني‪ ،‬حيث �أقدمت الثالثاء‬ ‫على تثبيت اعتقال ال��رحم��ي لأرب�ع��ة �أ�شهر �أخ��رى وذل��ك للمرة‬ ‫الرابعة على التوايل"‪.‬‬ ‫وحكم‬ ‫يذكر �أن النائب الرحمي كان قد اعتقل يف عام ‪ُ ،2006‬‬ ‫عليه بال�سجن �أرب �ع�ين ��ش�ه��راً وق�ضاها ك��ام�ل��ة‪ ،‬و�أع� ��ادت �سلطات‬ ‫االح �ت�لال اعتقاله �إدار ًي� ��ا قبل ‪�� 16‬ش�ه� ًرا‪ ،‬وال ي��زال خمتطفاً يف‬ ‫�سجون االحتالل مع ثالثة وع�شرين نائ ًبا من نواب كتلة "التغيري‬ ‫والإ�صالح"‪ ،‬على ر�أ��س�ه��م ال��دك�ت��ور ع��زي��ز دوي��ك رئي�س املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني‪ ،‬وجميعهم يق�ضون �أحكاماً �إدارياً خمتلفة‬ ‫متجددة تلقائيًا‪.‬‬

‫عبا�س ال�سيد‪ :‬جنوت من املوت ب�أعجوبة‬

‫كتائب القسام تهدد االحتالل بدرس قاس‬ ‫بعد إصابة األسري السيد‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ه � ��ددت ك �ت��ائ��ب ال �� �ش �ه �ي��د ع ��ز ال ��دي ��ن الق�سام‬ ‫اجل�ن��اح الع�سكري حلركة حما�س بتلقني االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي در�سا قا�سيا جراء اعتدائه على القيادي‬ ‫يف الق�سام عبا�س ال�سيد داخل �سجنه و�إ�صابته بحالة‬ ‫خطرة‪.‬‬ ‫وقالت الكتائب يف بيان �صحفي �أم�س الأربعاء‪:‬‬ ‫"�سنقطع الأي��ادي الآثمة التي امتدت �إىل قائدنا‬ ‫عبا�س ال�سيد والتي متتد يومياً �إىل �أ�سرانا و�أ�سرياتنا‬ ‫ولن نرتك �أ�سرانا نهباً حلثالة الب�شر و�شذاذ الآفاق‪.‬‬ ‫و�شددت على �أنه "�إذا كان العدو ال�صهيوين مل‬ ‫يفهم در���س (ج�ل�ع��اد �شاليط) ف�سي�أتي ال�ي��وم الذي‬ ‫نفهمه ف�ي��ه در� �س �اً ق��ا��س�ي�اً ج ��راء �إج��رام��ه وبربريته‬ ‫وبط�شه"‪.‬‬ ‫ووج�ه��ت ر�سالة ل�ل�أ��س��رى والأ� �س�ي�رات‪" :‬نقول‬ ‫لإخ��وان�ن��ا ال�شاخمني خلف الق�ضبان‪ :‬ا�ستغاثاتكم‬ ‫و�صرخاتكم تقرع الآذان وحترك القلوب ولن جتدوا‬ ‫ف�ي�ن��ا غ�ير ن �خ��وة امل�ع�ت���ص��م‪ ،‬و��س�ن���س��دد ال��دي��ن الذي‬ ‫حتملناه جتاهكم حتى نراكم بيننا مرفوعي الر�أ�س‬ ‫كما عهدناكم"‪.‬‬ ‫وح �ي��ت "الأ�سريات والأ�� �س ��رى امل���ض��رب�ين عن‬ ‫ال�ط�ع��ام ال��ذي��ن ي�خ��و��ض��ون م�ع��رك��ة قا�سية م��ع عدو‬ ‫قاتل جبان‪ ،‬وعهداً ووع��داً �أن نظل نحمل ق�ضيتهم‬ ‫ونعمل على تخلي�صهم من القيد مهما كلف ذلك من‬ ‫ثمن"‪.‬‬ ‫و�أ�صيب‪ ،‬م�ساء الثالثاء القائد يف كتائب ال�شهيد‬ ‫عز الدين الق�سام الأ�سري عبا�س ال�سيد بجراح‪� ،‬إثر‬ ‫اع�ت��داء ال��وح��دات اخلا�صة وعنا�صر �إدارة ال�سجون‬ ‫ب��ال���ض��رب ال��وح���ش��ي‪ ،‬ب�سبب رف���ض��ه �إج � ��راء فح�ص‬ ‫احلم�ض النووي "‪."DNA‬‬ ‫وق��ال��ت ال�ك�ت��ائ��ب‪" :‬ال ي ��زال ال �ع��دو ال�صهيوين‬ ‫املجرم ميعن يف عداونه على �أبناء �شعبنا الفل�سطيني‬ ‫املجاهد‪ ،‬وي�صعد يف هذه الفرتة بالذات من اعتداءاته‬

‫الأ�سري القيادي يف الق�سام عبا�س ال�سيد‬

‫على �أ�سرانا البوا�سل لك�سر �إرادتهم وثنيهم عن امل�ضي‬ ‫يف ت�صعيدهم م��ن �أج ��ل حتقيق مطالبهم العادلة‬ ‫بتح�سني ظ��روف اعتقالهم �إىل �أن مي��ن اهلل عليهم‬ ‫بالفكاك من قب�ضة ال�سجان اللعني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت "وقد كان �آخر هذه اجلرائم االعتداء‬ ‫الآثم الذي تعر�ض له الأ�سري الق�سامي القائد عبا�س‬ ‫ال�سيد على يد ع��دد من ال�سجانني ال�صهاينة حيث‬ ‫قاموا ب�ضربه بكل عنف يف خمتلف �إنهاء ج�سمه وبكل‬ ‫وح�شية ما �أدى �إىل �إ�صابته بجروح وكدمات بالغة"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أنه مما يدل على �أن هذا االعتداء كان‬ ‫مبيتاً‪" ،‬ما و�صلنا من معلومات من داخل ال�سجون‬ ‫�أن ه� ��ؤالء امل�ج��رم�ين ك��ان��وا ي�ق��ول��ون للقائد عبا�س‬ ‫ال�سيد �أث�ن��اء االع �ت��داء عليه‪" :‬هذا م��ن �أج��ل فندق‬

‫ب��ارك‪ ...‬هذا انتقاماً لقتلى نتانيا" ولي�س م�صادفة‬ ‫�أن يتزامن هذا االعتداء مع الذكرى ال�سنوية لعملية‬ ‫ب��ارك اال�ست�شهادية التي يتهم االح�ت�لال جماهدنا‬ ‫ال�سيد بالتخطيط لها"‪.‬‬ ‫ون �ق��ل اح �م��د ال �ب �ي �ت��اوي ال �ب��اح��ث يف م�ؤ�س�سة‬ ‫الت�ضامن ع��ن الأ��س�ير ال�سيد ت��أك�ي��ده على ان��ه جنا‬ ‫م��ن امل��وت ب��أع�ج��وب��ة‪ ،‬حيث تعر�ض الع �ت��داء وح�شي‬ ‫من قبل الع�شرات من عنا�صر ال�شرطة الإ�سرائيلية‬ ‫الذين قاموا ب�ضربه يف مناطق ح�سا�سة ومميتة يف‬ ‫جميع �أنحاء ج�سده خا�صة الر�أ�س‪ ،‬وهو مكبل اليدين‬ ‫والرجلني‪.‬‬ ‫و�أك��د البيتاوي على �أن االع�ت��داء ال��ذي تعر�ض‬ ‫له ال�سيد لي�س له عالقة برف�ضه �إج��راء فح�ص الـ‬

‫‪ ،DNA‬ففور و�صول عنا�صر ال�شرطة الإ�سرائيلية‬ ‫قاموا ب�ضرب ال�سيد دون �سابق �إن��ذار وهم ي�شتمونه‬ ‫ويرددون انه امل�سئول عن عملية فندق بارك‪ ،‬وان عليه‬ ‫�أن يتذكرهم يف ذكرى هذه العملية التي وقعت بتاريخ‬ ‫‪.2002/3/27‬‬ ‫و�أ��ض��اف البيتاوي‪":‬بعد االع�ت��داء عليه‪ ،‬القوه‬ ‫على الأر�ض وهو ال يقوى على الوقوف على قدميه‬ ‫و�آث��ار التعذيب وال�ك��دم��ات ب��داي��ة على جميع �أنحاء‬ ‫ج�سده والدم ينزف من وجهه وقدميه‪ ...‬بقي ال�سيد‬ ‫يعاين من �أوجاعه الداخلية واخلارجية حتى زيارة‬ ‫حمامي الت�ضامن له ي��وم �أم�س‪� ،‬أي بعد ‪� 6‬أي��ام من‬ ‫االعتداء عليه"‪.‬‬ ‫وكان موقع "�أحرار ولدنا" –املوقع الإلكرتوين‬ ‫الناطق با�سم �أ�سرى حركة حما�س يف �سجون االحتالل‬ ‫نقل ر�سالة من الأ�سري عبا�س ال�سيد يقول فيها "ب�سم‬ ‫اهلل الرحمن الرحيم‪ .‬لوال �أن َ‬ ‫من اهلل علي بج�سد على‬ ‫البالء �صابر‪ ،‬لتوفيت �أو �أ�صبت ب�إعاقة دائمة من �شدة‬ ‫ال�ضرب الذي تعر�ضت له‪ ،‬وجزء من الآثار ما زالت‬ ‫على ج�سدي‪� .‬إن الذي ح�صل معي �ضربات قاتلة على‬ ‫الر�أ�س والأذن وكل �أج��زاء اجل�سد‪ .‬مع احلديث من‬ ‫اللحظة الأوىل عن ليلة عيد الف�صح والفندق ‪ ,‬وما‬ ‫قمت به‪ ,‬وكل كالمهم �شتم و�سباب ب��ذيء‪ .‬والق�صة‬ ‫لي�ست الفح�ص بل �أكرب من ذلك بكثري‪ ,‬فقد دا�سوين‬ ‫بنعالهم و��ض��رب��وين �ضربا ��ش��دي��دا بطريقة ت�سبب‬ ‫الوفاة لإن�سان لي�س عنده ج�سد قوي"‪.‬‬ ‫وق� ��ال يف ال��ر� �س��ال��ة ال �ت��ي وج �ه �ه��ا �إىل زوجته‬ ‫و�أب�ن��ائ��ه‪" :‬وبعد م��ا ح��دث معي فحماين اهلل منهم‬ ‫بحفظه ورع��اي�ت��ه‪ ،‬وب��ال��رغ��م م��ن ال��و��ض��ع امل�ق�ل��ق‪� ،‬إال‬ ‫�أن �ن��ي ومب�ن�ت�ه��ى ال�ث�ق��ة ب��ال��ذي رف��ع ال���س�م��وات بغري‬ ‫عمد‪ ,‬وبرحمة �أم��ي و�أب��ي‪ ،‬وك��ل من �أح��ب على ثقتي‬ ‫املطلقة ب�أنني �س�أخرج من هذه املحنة �أقوى و�أ�صلب‪،‬‬ ‫و�سيحفظ اهلل علي �صحتي وعقلي وديني‪ ،‬حتى �أبقى‬ ‫�شوكة يف حلق �أبناء بني �صهيون واهلل والذي ال �إله �إال‬ ‫هو �سيندمون على ما فعلوه"‪.‬‬

‫هنية يوعز لنائبه بال�سفر مل�صر لإيجاد حل جذري‬

‫أوغلي يدعو لوضع حد ألزمة الوقود يف غزة‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلق الأم�ين العام ملنظمة التعاون الإ�سالمي‬ ‫�أكمل الدين �إح�سان �أوغلي نداء عاجال �أم�س الأربعاء‪،‬‬ ‫بغية مواجهة تداعيات �أزمة الوقود غري امل�سبوقة يف‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬والتي �ألقت بظاللها على جميع مناحي‬ ‫احلياة‪ ،‬وانعك�ست �سل ًبا على اجلانب الإن�ساين فيه‪.‬‬ ‫ون��ا� �ش��د �أوغ � �ل ��ي ال� � ��دول الأع� ��� �ض ��اء باملنظمة‬ ‫واملنظمات الإن�سانية واجل�ه��ات اخل�يري��ة يف العامل‬ ‫الإ� �س�لام��ي وغ�يره��ا م��ن منظمات املجتمع املدين‬ ‫واملنظمات ال��دول�ي��ة يف ال�ع��امل �سرعة امل�ساعدة من‬ ‫�أجل و�ضع حد لتفاقم الأزمة الإن�سانية الناجمة عن‬ ‫انقطاع الوقود‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أوعز رئي�س احلكومة الفل�سطينية يف‬ ‫غزة �إ�سماعيل هنية لنائبه حممد عو�ض بال�سفر �إىل‬ ‫جمهورية م�صر العربية للقاء امل�سئولني امل�صريني‬ ‫والفل�سطينيني يف القاهرة ملتابعة وال��و��ص��ول حلل‬ ‫جذري لأزمة الكهرباء والوقود امل�ستفحلة يف قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف بيان مقت�ضب �صدر ع��ن الدائرة‬ ‫الإع �ل�ام � �ي ��ة ل�ل��أم ��ان ��ة ال� �ع ��ام ��ة مل �ج �ل ����س ال � � ��وزراء‬ ‫الفل�سطيني بغزة ظهر الأربعاء‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ح ًّذر جهاز الدفاع املدين من توقف‬ ‫خدماته ب�صورة كاملة يف حال ا�ستمرار �أزمة الوقود‬ ‫التي يعاين من قطاع غزة منذ �أكرث من �شهر‪.‬‬ ‫وق��ال نائب مدير ال��دف��اع امل��دين العقيد �سعيد‬ ‫ال �� �س �ع��ودي خ�ل�ال م ��ؤمت��ر ��ص�ح�ف��ي ع �ق��ده اجلهاز‬ ‫�أم����س قبالة ب��واب��ة معرب رف��ح م��ن اجل��ان��ب امل�صري‬

‫ودان ال �� �س �ع��ودي ��س�ي��ا��س��ة احل �� �ص��ار املفرو�ض‬ ‫على قطاع غ��زة و�سيا�سة الرتكيع وت�سيي�س العمل‬ ‫الإن�ساين‪ ،‬م�ستطرداً "�إننا �أكدنا مرارا على �إن�سانية‬ ‫عمل ال��دف��اع امل��دين وامل�ؤ�س�سات الإن�سانية الأخرى‬ ‫ونرف�ض الزج بهم يف �أتون احل�سابات ال�سيا�سية التي‬ ‫حتاك �ضد قطاع غزة‪.‬‬ ‫وحمل نائب مدير جهاز الدفاع امل��دين يف غزة‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي امل�سئولية الكاملة عن الكارثة‬ ‫التي تع�صف بغزة حالياً‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح العقيد ال�سعودي �أن االنقطاع املتكرر‬ ‫للتيار الكهربائي ب�سبب ال�ضغط الكبري على حمطة‬ ‫الطاقة �سبب حدوث ما يزيد عن ‪ %29‬من �إجمايل‬ ‫ع ��دد احل��رائ��ق ‪ %4,1‬م�ن�ه��ا ح��دث��ت ب���س�ب��ب انفجار‬ ‫امل��ول��دات الكهربائية ال�ت��ي ي�ستخدمها املواطنون‬ ‫بديال عن الكهرباء املنقطعة"‪.‬‬ ‫و�شارك ع�شرات من �أفراد و�ضباط الدفاع املدين‬ ‫�صباح اليوم يف اعت�صام �أمام بوابة معرب رفح الربي‬ ‫جنوب قطاع غزة ملطالبة جمهورية م�صر العربية‬ ‫بالتدخل لإنهاء �أزمة الوقود احلالية‪.‬‬ ‫ويعاين قطاع غزة مُنذ نحو �شهر من �أزمة حادة‬ ‫يف الكهرباء وال��وق��ود‪ ،‬ب�سبب الت�ضييقات امل�صرية‬ ‫على عمليات �إدخال الوقود عرب الأنفاق‪ ،‬والتي كانت‬ ‫الأمني العام ملنظمة التعاون الإ�سالمي �أكمل الدين �أوغلي م�ستمرة منذ فر�ض احل�صار على غزة‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫"نو�شك على �إعالن وقف العمل ب�صورة كاملة يف حقوق الإن�سان بالتدخل ملنع حدوث كارثة �إن�سانية �أث��ر على كافة مناحي احلياة والقطاعات احليوية‬ ‫ل�ل���س�ك��ان‪ ،‬ك��امل��راف��ق ال�صحية وال�ت�ع�ل�ي�م�ي��ة‪ ،‬والبنى‬ ‫حال ا�ستمرت هذه الأزمة‪ ،‬الأمر الذي ينذر ب�أخطار يف قطاع غزة‪.‬‬ ‫وع َد �أن "�أزمة الوقود التي يعاين منها القطاع التحتية وم���ش��اري��ع ال���ص��رف ال���ص�ح��ي‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫ج�سيمة على املواطنني"‪.‬‬ ‫ونا�شد ال�سعودي �أ�صحاب ال�ضمائر احلية يف ت�سببت يف �إي �ق��اف ‪ %50‬م��ن ال�ق��وة العاملة للدفاع توقف حمطة الكهرباء الوحيدة املُغذية للقطاع عن‬ ‫العمل‪ ،‬لنفاد املخزون االحتياطي من الوقود‪.‬‬ ‫العامل واملنظمة الدولية للحماية املدنية ومنظمات املدين (الإ�سعاف والإنقاذ والإطفاء)‪.‬‬

‫غزة �أثقل امللفات بانتظاره‬

‫محللون‪ :‬فوز موفاز يزيد من تطرف إسرائيل‬

‫غزة ‪� -‬صفا‬

‫ر�أى خمت�صون يف ال�ش�ؤون الإ�سرائيلية �أن تاريخ النائب الإ�سرائيلي‬ ‫� �ش��ا�ؤول م��وف��از الع�سكري والأم �ن��ي جت��اه ق�ط��اع غ��زة ك��ان �سببًا يف تقدمه‬ ‫وح�صوله على �أعلى الأ�صوات يف االنتخابات الداخلية لرئا�سة حزب كادميا‪.‬‬ ‫و�أكد ه�ؤالء يف ت�صريحات �صحفية �أم�س الأربعاء �أن بانتظار موفاز يف‬ ‫املرحلة املقبلة ملفات كثرية �أهمها التعامل مع الو�ضع يف غزة‪ ،‬متوقعني �أن‬ ‫يكون يف جعبته عملية ع�سكرية وا�سعة لإ�سقاط حكم حما�س‪.‬‬ ‫وحقق النائب �شا�ؤول موفاز فو ًزا �ساح ًقا على مناف�سته ت�سيبي ليفني‬ ‫يف االنتخابات الداخلية لرئا�سة حزب كادميا‪ ،‬حيث �أظهرت النتائج النهائية‬ ‫التي �أعلنت فجر الأربعاء ح�صوله على ما يقارب ‪ %62‬من جمموع الأ�صوات‪،‬‬ ‫فيما بلغت ن�سبة املقرتعني ‪ %41‬من �إجمايل �أع�ضاء كادميا‪.‬‬ ‫وعد موفاز نتائج االنتخابات ب�أنها �شكلت انت�صارًا حلزب كادميا ب�أ�سره‪،‬‬ ‫ريا عن ر�ص �صفوف احلزب حتت قيادته‬ ‫داع ًيا ليفني للوقوف �إىل جانبه تعب ً‬ ‫ليت�سنى له مواجهة التحديات امل�ستقبلية‪.‬‬ ‫�شخ�صية ع�سكرية‬ ‫املخت�ص يف ال�ش�ؤون الإ�سرائيلية وليد املدلل قال �إن" موفاز يحظي‬ ‫يف املجتمع الإ�سرائيلي بقبول وا�سع فهو خيارهم املف�ضل‪ ،‬نظ ًرا لتطرفه‬ ‫ولتاريخه الع�سكري احلافل بالعديد من العمليات الع�سكرية والدموية‬ ‫جتاه ال�شعب الفل�سطيني يف غزة خالل ال�سنوات ال�سابقة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املدلل �أن فوز موفاز برئا�سة كادميا جاء بعد فقدان احلزب‬ ‫الكثري من الدعم والت�أييد الذي كان يحظى به �ساب ًقا‪ ،‬كما �أنه بد�أ يت�آكل‬ ‫بفعل الق�ضايا ال�سيا�سية‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن كادميا هو احلزب الأقرب �إىل اليمني‬ ‫من الي�سار‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن موفاز ميثل ال�صقور يف احلزب‪ ،‬و�أن ت�صريحاته ومواقفه‬ ‫املتطرفة يف التعاطي مع ال�شعب الفل�سطيني يف قطاع غزة كانت �سببًا يف‬ ‫ح�صوله على �أعلى الأ�صوات وتفوقه على ليفني التي فقدت متا�سكها وثقتها‬ ‫داخل احلزب‪.‬‬ ‫وح���س��ب امل��دل��ل‪ ،‬ف� ��إن ال�ت���ص��ري�ح��ات امل�ت�ط��رف��ة �إذا � �ص��درت م��ن جهات‬ ‫�إ�سرائيلية كانت منخرطة يف امل�ؤ�س�سة الع�سكرية متثل له رافعة كي يتقدم‬

‫ال�صفوف‪.‬‬ ‫ور�أى املخت�ص يف ال�ش�ؤون الإ�سرائيلية حممد م�صلح �أن موفاز ا�ستغل‬ ‫يف ف�ترة م��ا قبل االنتخابات ف�شل ليفني يف دوره��ا كمعار�ضة يف ال�ساحة‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬الأمر الذي منحه فر�صة �أكرب يف الفوز برئا�سة كادميا‪.‬‬ ‫وقال م�صلح �إن موفاز بنى عوامل قوته على املفهوم الع�سكري داخل‬ ‫"�إ�سرائيل"‪ ،‬فهو يعد �شخ�صية دموية ورجل ع�سكري‪ ،‬وقد يكون الأمثل‬ ‫والأف�ضل من �أيهود باراك �صاحب ال�شخ�صية ال�ضعيفة‪.‬‬ ‫وعد �أن حزب كادميا لن يعمر طويلاً كونه معر�ض للخطر واالنق�سام‪،‬‬ ‫الأمر الذي ي�ضعف قوته‪ ،‬لذلك ف�إن �أمام موفاز يف املرحلة القادمة فر�صة‬ ‫للتناف�س كي يطرح نف�سه كبديل �أم��ام رئي�س احلكومة احلالية بنيامني‬ ‫نتنياهو‪ ،‬وهذا عن�صر �شخ�صي وهام بالن�سبة ملوفاز‪.‬‬ ‫عملية ع�سكرية‬ ‫وحول خطة موفاز القادمة‪ ،‬قال �إن موفاز ينتظره حقلاً من الألغام‬ ‫وعوامل كثرية للحفاظ على وجوده يف احلزب �أولها تنظيف البيت الداخلي‬ ‫للحزب‪ ،‬نظ ًرا لأن هناك �أجنحة يرغب التخل�ص منها‪ ،‬وكذلك جتميع بع�ض‬ ‫القيادات الع�سكرية الداعمة له من �أجل تقوية مركزه يف ال�ساحة ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫والو�صول �إىل رئا�سة احلكومة‪.‬‬ ‫والعامل الثاين‪ -‬وفق م�صلح‪� -‬أن"موفاز ميتلك خطة �سيا�سية قائمة‬ ‫على �أ�سا�س الدولة امل�ؤقتة ذات احل��دود الن�سبية‪ ،‬وه��ذه اخلطة قريبة من‬ ‫خطة �أفيغدور ليربمان‪ ،‬وقد تلقى خطته هذه قبول العامل الغربي له"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن"العامل الثالث يكمن يف العن�صر الع�سكري وهو مهم جدًا‬ ‫يف العقلية الع�سكرية الإ�سرائيلية‪ ،‬ورمبا يدفع ذلك موفاز �إىل �شن عملية‬ ‫ع�سكرية يف القطاع من �أجل الق�ضاء على حما�س"‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن هناك تناف�س‬ ‫بني موفاز ونتنياهو يف �أيهما �أ�شد �شرا�سة وقوة لإ�سقاط حما�س‪.‬‬ ‫ومل ي�ستبعد املخت�ص يف ال�ش�ؤون الإ�سرائيلية ان�ضمام موفاز �إىل حكومة‬ ‫نتنياهو‪ ،‬قائلاً �إن "موقف موفاز يف حال ان�ضمامه �إىل االئتالف احلكومي‬ ‫�سيكون �أقوى من باراك‪ ،‬وقد يكون العامل املهم لدخوله هذا االئتالف �إذا‬ ‫كان يف جعبته خطة جاهزة للق�ضاء على حما�س يف القطاع"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع �أن "دخوله يف االئ �ت�لاف احل�ك��وم��ي �سيعود عليه باالنت�صار‬ ‫كونه �شخ�ص ع�سكري و�سي�ضاف ذلك �إىل ر�صيده يف االنتخابات الرئا�سية‬ ‫القادمة"‪.‬‬

‫موفاز حقق فوزا �ساحقا على مناف�سته ت�سيفي ليفني‬

‫تراجع ليفني‬ ‫وق��ال املخت�ص يف ال�ش�ؤون الإ�سرائيلية عدنان �أب��و عامر �إن "تراجع‬ ‫�شخ�صية ليفني وقدرتها داخل كادميا‪ ،‬ومتتع موفاز ب�إرث ع�سكري و�أمني‬ ‫منحه الأف�ضلية والأغلبية لأن يكون رئي�س املعار�ضة"‪.‬‬ ‫ور�أى �أبو عامر �أن موفاز بعد فوزه باالنتخابات قد ميار�س نوعًا من‬ ‫املزايدة على احلكومة الإ�سرائيلية برئا�سة بنيامني نتنياهو‪ ،‬وقد يح�صل‬ ‫من ذلك على تنفيذ عملية ع�سكرية ما يف القطاع‪.‬‬ ‫وح��ول كيفية تعامل موفاز مع غ��زة بعد ف��وزه بهذه االنتخابات‪ ،‬قال‬ ‫�أب��و ع��ام��ر �إن" م��وف��از يف ال�ف�ترة احل��ال�ي��ة ��س�يرك��ز ج�ه��وده و�أع�م��ال��ه �أكرث‬ ‫على الق�ضايا الداخلية‪ ،‬ولكننا �سرنى كيفية تعامله مع غ��زة واحلكومة‬ ‫الفل�سطينية خالل الأيام القادمة"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫‪11‬‬

‫عمليات عسكرية يف مناطق سورية عدة وبان يدعو األسد‬ ‫للتطبيق «الفوري» لخطة أنان‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫وا�صل اجلي�ش ال�سوري �أم�س االربعاء عملياته الع�سكرية يف‬ ‫مناطق عدة من البالد ما ا�سفر عن �سقوط عدد من القتلى‪ ،‬فيما‬ ‫دعا االمني العام لالمم املتحدة بان كي مون دم�شق اىل التطبيق‬ ‫"الفوري" خلطة املبعوث الدويل كويف انان‪.‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه ح�ضت ال�صني ال�سلطات ال�سورية واملعار�ضة‬ ‫على االلتزام بخطة انان‪.‬‬ ‫وا�سفرت عمليات قوات اال�سد عن مقتل �أكرث من ‪� 22‬شخ�صا‬ ‫بح�سب املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫ف�ق��د ا��س�ف��رت اال��ش�ت�ب��اك��ات ال�ع�ن�ي�ف��ة ب�ين اجل�ي����ش ال�سوري‬ ‫ومن�شقني يف ري��ف ح�م��اة ع��ن مقتل ارب �ع��ة م��واط�ن�ين وخم�سة‬ ‫من�شقني واربعة جنود نظاميني على االقل يف قلعة امل�ضيق وكرناز‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل ع�شرات اجلرحى يف �صفوف اجلي�ش النظامي‪.‬‬ ‫وق��ال ع�ضو املكتب االعالمي ملجل�س قيادة الثورة يف حماة‬ ‫ابو غازي يف ات�صال عرب �سكايب ان "القوات النظامية اقتحمت‬ ‫(�صباحا) قلعة امل�ضيق وال�ق��رى امل�ج��اورة لها معززة باملدرعات‬ ‫و�سط اطالق نار كثيف (‪ )..‬قبل ان تعود وترتاجع اىل اطراف‬ ‫املدينة وتعاود الق�صف عليها"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن "املقاومة م��ن ق�ب��ل اجل�ي����ش احل��ر م�ستمرة"‪،‬‬ ‫مو�ضحا �أن العنا�صر املن�شقني "يخو�ضون معارك كر وف��ر مع‬ ‫القوات النظامية"‪.‬‬ ‫وتعر�ضت بلدة قلعة امل�ضيق يف الآونة الأخرية لعدة حماوالت‬ ‫اقتحام من اجلي�ش النظامي باءت بالف�شل‪.‬‬ ‫ويف �إدل��ب (�شمال غ��رب)‪ ،‬اقتحمت ال�ق��وات النظامية قرية‬ ‫خان ال�سبل املجاورة لبلدة �سراقب‪ ،‬ونفذت فيها حملة اعتقاالت‪،‬‬ ‫بح�سب املر�صد الذي �أ�شار �إىل تخوف �أهايل خان ال�سبل من �أن‬ ‫يتكرر يف قريتهم ما جرى يف �سراقب التي ان�سحبت منها القوات‬ ‫النظامية �أم�س بعد ثالثة �أيام من العمليات الع�سكرية‪.‬‬ ‫ودخلت قوات النظام ال�سبت �سراقب بالدبابات ونفذت عملية‬ ‫ع�سكرية وا�سعة فيها تخللها �إطالق نار وعمليات دهم واعتقاالت‬ ‫واع��دام��ات ميدانية طالت مدنيني ومن�شقني‪ ،‬بح�سب املر�صد‬ ‫ونا�شطني‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن املجل�س الوطني ال�سوري املعار�ض �سراقب يف ريف‬ ‫ادلب "مدينة منكوبة"‪ ،‬داعيا اىل "حترك دويل فوري" الجبار‬ ‫النظام على "�سحب دباباته وايقافه عملية الإب��ادة التي ي�شنها‬ ‫على �سكان املدينة"‪.‬‬ ‫وطالب املجل�س يف بيان االربعاء "منظمة ال�صليب الأحمر‬ ‫الدولية واملنظمات الإن�سانية الدولية بتوفري امل�ساعدات العاجلة‬ ‫للمدينة و�إخالء اجلرحى ودفن ال�شهداء"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن عددا‬ ‫من اجلثث "ملقاة يف ال�شوارع منذ يومني"‪.‬‬

‫كما ط��ال��ب "دول اجل ��وار وحت��دي��دا ال�صديقة تركيا بفتح‬ ‫مم��رات �إن�سانية ف��وري��ة لإي�صال امل�ساعدات الإغ��اث�ي��ة والطبية‬ ‫ب�أ�سرع وقت ممكن"‪.‬‬ ‫وي�ب�ل��غ ع ��دد ��س�ك��ان � �س��راق��ب ح� ��وايل ‪� 38‬أل� ��ف ن���س�م��ة‪ ،‬وهي‬ ‫خارجة عن �سيطرة النظام منذ حزيران املا�ضي‪ ،‬وت�شهد حركات‬ ‫احتجاجية م�ستمرة ا�ضافة اىل ن�شاط وا�سع للمن�شقني‪.‬‬ ‫وتكت�سب �سراقب �أهمية لوقوعها على الطريق الدويل الذي‬ ‫يربط دم�شق وحلب (�شمال)‪ .‬وقد اعاق املن�شقون حركة القوات‬ ‫النظامية وتعزيزاتها م��رات ع��دة على ه��ذا الطريق يف اال�شهر‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫ويف ريف حم�ص (و�سط) حاولت القوات النظامية فجر اليوم‬ ‫اقتحام مدينة الر�سنت اخلارجة عن �سيطرة النظام منذ ا�سابيع‪،‬‬ ‫ما �أ�سفر عن مقتل ثالثة جنود نظاميني بح�سب املر�صد الذي‬ ‫�أ�شار �أي�ضا �إىل مقتل مدين بنريان القوات النظامية يف حي باب‬ ‫هود يف مدينة حم�ص‪.‬‬ ‫وقال النا�شط كرم �أبو ربيع يف ات�صال عرب �سكايب مع فران�س‬ ‫بر�س‪" :‬تتعر�ض �أح�ي��اء حم�ص القدمية لق�صف عنيف يرتكز‬ ‫خ�صو�صا على حي احلميدية"‪.‬‬

‫سوريا "لن تتعامل" مع أي مبادرة‬ ‫تصدر عن الجامعة العربية‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫قال املتحدث با�سم اخلارجية ال�سورية جهاد مقد�سي �أم�س االربعاء ان‬ ‫ال�سلطات ال�سورية "لن تتعامل" مع �أي مبادرة ت�صدر عن جامعة الدول‬ ‫العربية حلل االزمة‪ .‬وقال مقد�سي �إن "�سوريا لن تتعامل مع �أي مبادرة‬ ‫ت�صدر عن جامعة الدول العربية على �أي م�ستوى كان"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "�سوريا و منذ تعليق ع�ضويتها يف اجلامعة العربية تنطلق‬ ‫بعالقاتها مع الدول العربية ب�شكل ثنائي فقط"‪.‬‬ ‫وعلقت اجلامعة العربية ع�ضوية �سوريا يف ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫ويدعو م�شروع القرار املتعلق ب�سوريا الذي �سيعر�ض على قادة الدول‬ ‫العربية يف قمة بغداد ‪ ،‬احلكومة ال�سورية اىل "الوقف ال�ف��وري لكافة‬ ‫اعمال العنف والقتل" ويدعو يف الوقت نف�سه اىل ح��وار بني احلكومة‬ ‫واملعار�ضة للخروج من االزمة يف �سوريا‪.‬‬ ‫كما يطالب م�شروع القرار ال��ذي ح�صلت عليه املعار�ضة بـ "توحيد‬ ‫�صفوفها"‪ ،‬متهما ال�سلطات ال�سورية بارتكاب "جرمية �ضد االن�سانية"‬ ‫يف بابا عمرو يف حم�ص‪.‬‬

‫واشنطن تتهم األسد بعدم تطبيق خطة أنان‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫اتهمت الواليات املتحدة االمريكية �أم�س الأربعاء الرئي�س ال�سوري‬ ‫ب�شار اال�سد بعدم الوفاء بوعوده جلهة تطبيق خطة مبعوث االمم املتحدة‬ ‫واجلامعة العربية كويف انان حلل االزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��دت امل�ت�ح��دث��ة ب��ا��س��م اخل��ارج�ي��ة االم�يرك�ي��ة فيكتوريا نوالند‬ ‫الرئي�س ال���س��وري وق��ال��ت لل�صحافيني ان «اال� �س��د مل يتخذ اخلطوات‬ ‫الالزمة لتطبيق» خطة ال�سالم التي قدمها انان‪.‬‬

‫باريس‪ :‬مؤتمر «أصدقاء سوريا» سيحكم‬ ‫على األسد من خالل أفعاله‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت وزارة اخلارجية الفرن�سية �أم�س الأربعاء �أن اجتماع «�أ�صدقاء‬ ‫��س��وري��ا» ال��ذي يعقد الأح ��د يف ا�سطنبول �سي�سمح بالتحقق م��ا اذا كان‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار اال��س��د يطبق ام ال خطة امل��وف��د اخل��ا���ص لالمم‬ ‫املتحدة كويف انان التي تن�ص على وقف القمع‪ .‬وقال برنار فالريو املتحدث‬ ‫با�سم اخلارجية الفرن�سية خ�لال م�ؤمتر �صحايف «هناك قبول حمتمل‬ ‫لب�شار اال�سد خلطة كويف انان»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن «اج�ت�م��اع ا�سطنبول �سيكون منا�سبة ل�ل�أ��س��رة الدولية‬ ‫للتحقق ما �إذا ك��ان نظام دم�شق يطبق ه��ذه اخلطة ام ال ويحرتم ام ال‬ ‫تعهداته ويوقف ام ال املجازر التي يرتكبها يوميا منذ اكرث من عام»‪.‬‬ ‫وقال برنار فالريو معلقا على املوافقة التي اعطاها النظام ال�سوري‬ ‫لكويف انان «بعد ا�شهر من الوعود التي مل حترتم‪� ،‬ستحكم فرن�سا واال�سرة‬ ‫الدولية على �أفعال (ب�شار الأ��س��د)»‪ .‬و�أ��ض��اف �أن القمع يف �سوريا «اوقع‬ ‫يف االي��ام املا�ضية ع�شرات القتلى ونح�صي اليوم ع�شرات االف اجلرحى‬ ‫وال�سجناء والالجئني والنازحني»‪.‬‬

‫برلني تريد تطبيق ًا سريع ًا لخطة‬ ‫أنان حول األزمة يف سوريا‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫دعا وزير اخلارجية االملاين غيدو ف�سرتفيلي �أم�س �سوريا اىل تطبيق‬ ‫�سريع خلطة موفد االمم املتحدة واجلامعة العربية كويف انان‪ ،‬م�ؤكدا انه‬ ‫�سيحكم على افعال دم�شق ولي�س على اقوالها‪.‬‬ ‫وق��ال خالل م�ؤمتر �صحايف يف برلني «يدعم جمل�س االم��ن الدويل‬ ‫خطة انان التي ت�أتي يف �ست نقاط‪ .‬انها مدعومة من املانيا»‪.‬‬ ‫وا�ضاف «هذه اخلطة هي ا�سا�س لوقف الطالق النار ولنقل م�ساعدة‬ ‫ان�سانية ويجب تطبيقها ب�سرعة»‪ .‬واو�ضح «مل نتلق بعد ردا ر�سميا من‬ ‫النظام ال���س��وري‪ .‬لكني اري��د ان ا��ش��دد ان االف�ع��ال بالن�سبة لنا اه��م من‬ ‫االقوال او الت�صريحات الفارغة»‪ .‬وتابع «بعد �سقوط عدد كبري من القتلى‬ ‫ا�صبحنا يف و�ضع ال ميكن ان ي�ساعد فيه �سوى وقف تام العمال العنف»‪.‬‬

‫و�أ�ضاف‪�" :‬سقطت عدة قذائف قرابة ال�ساعة العا�شرة على‬ ‫حي ب�ستان الديوان �أ�صاب عدد منها كني�سة �أم الزنار الأثرية"‪.‬‬ ‫و�أف ��ادت جل��ان التن�سيق املحلية عن وق��وع ا�شتباكات عنيفة‬ ‫بني القوات النظامية وعنا�صر من اجلي�ش ال�سوري احلر يف حي‬ ‫العبا�سية فجرا‪.‬‬ ‫ويف درعا (جنوب) دارت ا�شتباكات عنيفة فجر االربعاء بني‬ ‫القوات النظامية ال�سورية وجمموعة م�سلحة من�شقة يف بلدة‬ ‫ب�صر احلرير‪ ،‬ودارت ا�شتباكات مماثلة يف حميط مدينة داعل‪،‬‬ ‫بح�سب املر�صد الذي مل ي�سجل �سقوط قتلى‪.‬‬ ‫و�أف��اد املر�صد �أن جهاز املخابرات اجلوية يف دم�شق اعتقل‬ ‫الثالثاء مواطنا (‪ 51‬عاما) "كرهينة" لإجبار ابنه النا�شط يف‬ ‫احلركات االحتجاجية على ت�سليم نف�سه‪ ،‬مطالبا ال�سلطات يف‬ ‫بيان "بالإفراج ال�ف��وري وغ�ير امل�شروط" عنه و"التوقف عن‬ ‫�إرهاب الن�شطاء من خالل اعتقال ذويهم"‪.‬‬ ‫يف ه��ذا ال��وق��ت‪ ،‬توا�صلت احل��رك��ات االحتجاحية يف البالد‬ ‫وخ��رج��ت ت�ظ��اه��رات يف ح��ي ال�ف��رق��ان يف حلب وح��ي ال�ق��اب��ون يف‬ ‫دم�شق وحي الغويران يف احل�سكة (�شرق)‪ ،‬ويف مدينة احلراك يف‬ ‫درعا‪ ،‬بح�سب ما �أفادت جلان التن�سيق املحلية‪.‬‬

‫�سيا�سيا‪ ،‬دعا الأمني العام للأمم املتحدة بان كي مون الرئي�س‬ ‫ال�سوري ب�شار الأ��س��د الأرب�ع��اء �إىل التطبيق "الفوري" خلطة‬ ‫الأمم املتحدة التي تت�ضمن �ست نقاط‪.‬‬ ‫وق��ال خ�لال م��ؤمت��ر �صحايف يف ال�ك��وي��ت‪�" :‬أنا�شد الرئي�س‬ ‫الأ�سد تنفيذ تعهداته فورا لي�س هناك وقت لن�ضيعه"‪.‬‬ ‫ودع ��ت ال���ص�ين احل�ك��وم��ة ال���س��وري��ة وامل�ع��ار��ض��ة اىل احرتام‬ ‫"التزاماتهما" يف اط��ار خطة املبعوث ال��دويل ك��ويف ان��ان اىل‬ ‫�سوريا حلل االزمة‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث با�سم اخلارجية ال�صينية هونغ يل ردا على‬ ‫ا�سئلة ح��ول خطة ان��ان "نامل يف ان حت�ترم احلكومة ال�سورية‬ ‫واالطراف املعنية يف �سوريا التزاماتهما"‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪ ،‬دع��ت مو�سكو االرب �ع��اء املعار�ضة ال�سورية اىل‬ ‫"ان حتذو حذو دم�شق" وتوافق "بو�ضوح" على خطة الت�سوية‬ ‫ال�سلمية التي اقرتحها املبعوث امل�شرتك لالمم املتحدة واجلامعة‬ ‫العربية كويف انان والتي اعرب نظام الرئي�س ال�سوري ب�شار اال�سد‬ ‫عن ت�أييدها‪.‬‬ ‫و�صرحت اخلارجية الرو�سية يف بيان‪" :‬من املهم جدا على‬ ‫هذه اخللفية �أن حتذو جمموعات املعار�ضة ال�سورية حذو دم�شق‬ ‫وتعلن بو�ضوح موافقتها على اق�ت�راح الت�سوية ال�سلمية التي‬ ‫اقرتحها مبعوث االمم املتحدة واجلامعة العربية"‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ذل��ك غ��داة �إع�ل�ان متحدث با�سم �أن��ان �أن احلكومة‬ ‫ال�سورية وافقت على خطة املبعوث االممي‪.‬‬ ‫وتن�ص خطة �أنان على وقف كل �أعمال العنف امل�سلح وهدنة‬ ‫�إن�سانية يومية ل�ساعتني وت�سهيل و�صول الإعالميني �إىل كل‬ ‫املناطق املت�ضررة من جراء القتال يف �سوريا‪.‬‬ ‫كما تدعو �إىل �إطالق عملية �سيا�سية والإفراج عن املعتقلني‬ ‫تع�سفيا‪.‬‬ ‫وقالت وزيرة اخلارجية الأمريكية هيالري كلينتون الثالثاء‬ ‫ان موافقة �سوريا على خطة انان لل�سالم يحب ان تقرتن بـ"�أفعال‬ ‫فورية" مثل وقف �إطالق النار‪.‬‬ ‫واعتربت باري�س ان اجتماع "ا�صدقاء �سوريا" املقرر عقده‬ ‫االحد يف ا�سطنبول "�سيكون منا�سبة لال�سرة الدولية للتحقق‬ ‫م��ا اذا ك��ان نظام دم�شق يطبق ه��ذه اخلطة ام ال وي�ح�ترم ام ال‬ ‫تعهداته ويوقف ام ال املجازر التي يرتكبها يوميا منذ اكرث من‬ ‫عام"‪.‬‬ ‫وتلقت الدول الغربية يف جمل�س الأمن الثالثاء ب�شيء من‬ ‫احل��ذر اع�ل�ان ال�سلطات ال�سورية موافقتها على خطة املوفد‬ ‫االممي والعربي كويف انان حلل االزمة يف �سوريا‪.‬‬ ‫ودعت املعار�ضة ال�سورية التي اجتمعت يف ا�سطنبول الثالثاء‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد �إىل �سحب دبابات اجلي�ش من املدن‬ ‫ال�سورية بحلول الأربعاء لإثبات ح�سن نيته‪.‬‬

‫الأزمة ال�سورية تت�صدر مناق�شات وزراء اخلارجية العرب‬

‫وزير خارجية العراق‪ :‬القمة العربية لن تطالب األسد بالتنحي‬ ‫بغداد ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أع �ل��ن وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة العراقي‬ ‫هو�شيار زيباري �أم�س الأربعاء �أن القمة‬ ‫العربية ال�ت��ي ت�ست�ضيفها العا�صمة‬ ‫العراقية ال�ي��وم ل��ن تطالب الرئي�س‬ ‫ال�سوري ب�شار الأ�سد بالتنحي‪.‬‬ ‫وق��ال زي�ب��اري يف م�ؤمتر �صحايف‬ ‫عقب اجتماع وزراء اخلارجية العرب‬ ‫يف بغداد �إن «املبادرة العربية وا�ضحة‬ ‫ومل تطالب بالتنحي‪ ،‬نحن �أي�ضا مل‬ ‫نطالب (بالتنحي) وال القرار القادم‬ ‫يف هذا االجتاه»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬مل تكن هناك �أي دعوة‬ ‫من قبل اجلامعة العربية الي رئي�س‬ ‫بالتنحي‪ ،‬وه��ذا �أم��ر يخ�ص ال�شعب‬ ‫ال�سوري ال��ذي عليه �أن يقرر ويختار‬ ‫وينتخب قادته»‪.‬‬ ‫يف م ��وازاة ذل��ك‪� ،‬أك��د زي �ب��اري �أن‬ ‫وزراء اخلارجية مل يناق�شوا م�س�ألة‬ ‫ت�سليح املعار�ضة ال���س��وري��ة‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫«مل نطرح �إطالقا هذا املو�ضوع»‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن «مو�ضوع �سوريا مل‬ ‫يعد مو�ضوع �إقليميا �أو عربيا �أو حملي‬ ‫�أو وطني �أو ق��وم��ي‪� ،‬أ�صبح مو�ضوعا‬ ‫دوليا وخرج حتى من احلالة العربية‬ ‫�إىل احلالة الدولية»‪.‬‬ ‫وتابع �أن �أزمة �سوريا التي ت�شهد‬ ‫منذ �أك�ثر من ع��ام حركة احتجاجية‬ ‫غري م�سبوقة تتعر�ض لقمع عنيف من‬ ‫قبل النظام ال��ذي تطالب ب�إ�سقاطه‬ ‫وقتل فيها الآالف «�أ�صبح بيد الأمم‬ ‫املتحدة وجمل�س الأمن»‪.‬‬

‫ن��اق����ش وزراء اخل��ارج �ي��ة العرب‬ ‫يف اجتماع مطول يف بغداد جمموعة‬ ‫ق� ��رارات مت�ه�ي��دا ل��رف�ع�ه��ا اىل القمة‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫وق ��ال وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة العراقي‬ ‫هو�شيار زي �ب��اري يف ب��داي��ة االجتماع‬ ‫يف قاعة القد�س بالق�صر اجلمهوري‬ ‫داخ��ل املنطقة اخل�ضراء املح�صنة ان‬ ‫«انعقاد قمة ب�غ��داد ي�ؤ�شر اىل بداية‬ ‫م��رح �ل��ة ج ��دي ��دة يف ت ��اري ��خ املنطقة‬ ‫العربية التي ت�شهد تطورات وتغريات‬ ‫�سيا�سية غري م�سبوقة»‪.‬‬ ‫ور�أى �أن ا�ست�ضافة بغداد لأعمال‬ ‫القمة للمرة الأوىل منذ ‪« 1990‬ر�سالة‬ ‫ل �ع��ودة ال �ع��راق �إىل حميطه العربي‬ ‫واالقليمي وان��دم��اج��ه يف منظمومة‬ ‫العمل العربي بعد �سنوات طويلة من‬ ‫العزلة»‪.‬‬ ‫وذكر �أن القمة ت�سعى �إىل «تعزيز‬ ‫االل�ت��زام بالت�ضامن العربي والعمل‬ ‫امل�شرتك وحفظ �أمن ال��دول العربية‬ ‫ك��اف��ة وحقها امل���ش��روع يف ال��دف��اع عن‬ ‫ا�ستقاللها الوطني وعدم التدخل يف‬ ‫�ش�ؤونها»‪.‬‬ ‫وتابع �أن القمة تهدف �أي�ضا �إىل‬ ‫«ت�ع��زي��ز ال�ع�لاق��ات ال�ع��رب�ي��ة وت�سوية‬ ‫اخل�لاف��ات ب��احل��وار ال �ه��ادف والبناء‬ ‫واحل� �ف ��اظ ع �ل��ى امل �� �ص��ال��ح القومية‬ ‫ال��رام�ي��ة �إىل ح��ل الأزم ��ات يف االطار‬ ‫العربي»‪.‬‬ ‫و�أكد م�صدر يف اجلامعة العربية‬ ‫م�شاركة ‪ 13‬وزير خارجية يف االجتماع‬ ‫ال� ��ذي ان �ط �ل��ق ع �ن��د ال �� �س��اع��ة ‪12,30‬‬

‫وزير خارجية العراق ومبعوث اجلامعة العربية �أحمد بن حلي‬

‫وي���س�ت�م��ر ل�ن�ح��و ��س��ت � �س��اع��ات بينهم‬ ‫وزراء خارجية اجلزائر وتون�س وليبيا‬ ‫ولبنان والكويت واليمن‪.‬‬ ‫وي �ت��وق��ع ال �ع��راق �أن ي�ح���ض��ر ‪12‬‬ ‫زعيم دولة عربية على االكرث اجتماع‬ ‫القمة غدا اخلمي�س‪.‬‬ ‫وك� � ��ان الأم� �ي ��ن ال � �ع ��ام جلامعة‬ ‫ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة ن�ب�ي��ل ال �ع��رب��ي قال‬ ‫لل�صحافيني يف ب �غ��داد ال �ث�لاث��اء �إن‬ ‫«امل��و� �ض��وع ال �� �س��وري �سيحتل مكانة‬ ‫بارزة يف املناق�شات»‪.‬‬ ‫و�سرتفع �إىل القمة �أي�ضا م�شاريع‬ ‫ق � � � ��رارات ح � ��ول اجل � � ��والن ال�سوري‬ ‫املحتل وح��ول «الت�ضامن م��ع لبنان»‬ ‫وتطورات الو�ضع يف ال�صومال واليمن‬

‫و«االره ��اب ال��دويل و�سبل مكافحته»‬ ‫و«م���ش��روع النظام اال�سا�سي للربملان‬ ‫العربي»‪.‬‬ ‫وق��ال زيباري يف كلمته �إن القمة‬ ‫العربية «تتطلع اىل عالقات ايجابية‬ ‫م��ع دول اجل ��وار ال�ع��رب��ي مبنية على‬ ‫امل���ص��ال��ح امل���ش�ترك��ة واح �ت��رام �سيادة‬ ‫ال � ��دول مب��ا ي���س�ه��م يف ت �ع��زي��ز االمن‬ ‫االقليمي وامن اخلليج العربي»‪.‬‬ ‫واك� � � ��د دع� � ��م ال � � � ��دول العربية‬ ‫للق�ضية الفل�سطينية ووج��ه «حتية‬ ‫اك �ب��ار واج�ل�ال لل�شعب الفل�سطيني‬ ‫للت�صدي ل �ل �ع��دوان»‪ ،‬ك�م��ا ��ش��دد على‬ ‫دع��م احل�ك��وم��ة ال���ص��وم��ال�ي��ة «الع ��ادة‬ ‫تاهيل القوات االمنية»‪.‬‬

‫ودعا زيباري �إىل «جتفيف منابع‬ ‫الإره��اب ونبذ التطرف واالبتعاد عن‬ ‫الفتاوى املحر�ضة على الفتنة وحث‬ ‫امل�ؤ�س�سات العربية املعنية على زيادة‬ ‫التن�سيق ملكافحته»‪.‬‬ ‫وحتدث خالل اجلل�سة االفتتاحية‬ ‫رئ�ي����س ال � ��وزراء ن ��وري امل��ال �ك��ي‪ ،‬حيث‬ ‫قال �إن «حتدياتنا �سيا�سية وح�ضارية‬ ‫واقت�صادية و�أمنية»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬لعل الآف��ة اخلطرية هي‬ ‫الإره ��اب (‪ )...‬يجب تكثيف اجلهود‬ ‫ل �ل �ح��د م ��ن االره � � � ��اب»‪ ،‬م �� �ش�يرا �إىل‬ ‫ان ال �ع��راق «��س�ي�ط��رح ع�ل��ى اجلامعة‬ ‫العربية ت�شكيل حمكمة عدل وبع�ض‬ ‫امل�ؤ�س�سات للحد من االرهاب»‪.‬‬

‫أردوغان بطهران لبحث األزمة السورية‬ ‫طهران ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أج��رى رئي�س ال��وزراء الرتكي رجب طيب‬ ‫�أردوغان‪ ،‬حمادثات �أم�س الأربعاء مع امل�س�ؤولني‬ ‫الإي��ران �ي�ي�ن يف ط �ه��ران‪ ،‬ت�ن��اول��ت ع��دة ملفات‬ ‫�أهمها الأزمة امل�ستمرة يف �سوريا منذ �أكرث من‬ ‫عام‪� ،‬إ�ضافة �إىل تطورات امللف النووي الإيراين‬ ‫يف ظل احلديث عن جولة مفاو�ضات جديدة‬ ‫بني طهران وجمموعة الدول ال�ست الكربى‪.‬‬ ‫وال �ت �ق��ى �أردوغ� � � ��ان خ �ل�ال زي ��ارت ��ه التي‬ ‫ت�ستغرق ي��وم�ين‪ ،‬الرئي�س الإي ��راين حممود‬ ‫�أحمدي جناد‪ ،‬ورئي�س الربملان علي الريجاين‪،‬‬ ‫ك �م��ا ي�ل�ت�ق��ي ال��زع �ي��م الإي� � ��راين الأع� �ل ��ى علي‬ ‫خامنئي‪.‬‬ ‫ويعد ملف الأزم��ة يف �سوريا من الق�ضايا‬ ‫احل�سا�سة التي �ست�شملها حمادثات البلدين‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ي��دع��م �أح �م��دي جن��اد ح�ك��وم��ة الرئي�س‬ ‫ال ���س��وري ب���ش��ار الأ� �س��د بينما ي ��ؤي��د �أردوغ� ��ان‬ ‫املعار�ضة ال�سورية‪.‬‬ ‫وكان جناد قد �أ�شاد ب�إدارة القيادة ال�سورية‬ ‫للو�ضع �أثناء الثورة التي دخلت عامها الثاين‬ ‫وقتل فيها �آالف الأ�شخا�ص‪ .‬و�أك��د للمبعوث‬

‫اخل��ا���ص للرئي�س ال���س��وري ب���ش��ار الأ� �س��د �إىل‬ ‫طهران في�صل مقداد �أن �إي��ران �ستفعل كل ما‬ ‫ت�ستطيع لدعم النظام ال�سوري‪.‬‬ ‫�أما �أردوغ��ان فحث الرئي�س ال�سوري على‬ ‫التنحي لإن �ه��اء ال�ق�ت��ال ب�ين ق��وات��ه ومقاتلي‬ ‫املعار�ضة‪ ،‬كما �سمحت تركيا جلماعات املعار�ضة‬ ‫باالجتماع ب�شكل منتظم يف �إ�سطنبول‪ ،‬و�سوف‬ ‫ت�ست�ضيف يوم الأحد املقبل اجتماعا ملجموعة‬ ‫"�أ�صدقاء �سوريا" ال�ت��ي ت�ضم دوال غربية‬ ‫وعربية‪.‬‬ ‫ويف هذا الإطار‪ ،‬نقلت رويرتز عن م�س�ؤول‬ ‫ت ��رك ��ي ق ��ول ��ه‪�" :‬إنهم ي �ح�ت�رم ��ون قيادتنا‬ ‫و�آراءن��ا‪ ..‬هناك تعاون طيب بيننا وبني �إيران‬ ‫وه��م يعلمون �أن�ن��ا ن�ح��اول حتقيق اال�ستقرار‬ ‫يف املنطقة"‪ .‬و�أ� �ض��اف "لي�ست ه�ن��اك ر�سالة‬ ‫جديدة ح��ول ال�ش�أن ال�ن��ووي‪ .‬تركيا ال حتمل‬ ‫ر�سالة‪ .‬ه��ذه جم��رد تكهنات‪ .‬ر�سالتنا ه��ي ما‬ ‫قلناه مرارا من قبل"‪.‬‬ ‫لكن دبلوما�سيا يف طهران قال �إن الأحداث‬ ‫يف �سوريا �أحلقت �ضررا كبريا بالعالقات بني‬ ‫البلدين‪ ،‬و�أ�ضاف �أن "الكثريين يعتقدون �أن‬ ‫هذا �أهم جانب يف الزيارة"‪.‬‬

‫وتابع‪" :‬هناك �شعور ب�أن �سوريا �أ�صبحت‬ ‫�أكث��ر �أهمية م��ن الق�ضية ال�ن��ووي��ة‪� .‬إي ��ران ال‬ ‫ت�ق�ب��ل م��وق��ف ت��رك�ي��ا وه ��ي ت �ع��ول ل��ذل��ك على‬ ‫ال�صني ورو��س�ي��ا ورمب��ا ي�ساعد ه��ذا �أردوغ ��ان‬ ‫لكن عليه فعل الكثري"‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة �أنباء اجلمهورية الإ�سالمية‬ ‫الإي ��ران� �ي ��ة ع ��ن وزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة ع �ل��ي �أك�ب�ر‬ ‫� �ص��احل��ي ق��ول��ه �أم �� ��س ع �ل��ى ه��ام ����ش اجتماع‬ ‫م��ع �أردوغ� ��ان‪" :‬ينبغي التعامل م��ع الق�ضية‬ ‫ال �� �س��وري��ة ب�صرب"‪ ،‬حم ��ذرا م��ن �أن �أي نهج‬ ‫مت�سرع ب�ش�أن الق�ضية ال�سورية وخلق فراغ يف‬ ‫ال�سلطة يف هذا البلد ميكن �أن تكون له عواقب‬ ‫وخيمة على املنطقة‪.‬‬ ‫و�ساندت ال�صني ورو�سيا خطة �سالم رعتها‬ ‫الأمم امل�ت�ح��دة ت��دع��و �إىل احل ��وار ال��وط�ن��ي يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬لكنها ال تدعو �إىل تنحي الأ�سد‪.‬‬ ‫وكان �أردوغ��ان قد �أج��رى حمادثات ب�ش�أن‬ ‫�إيران مع الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما يوم‬ ‫الأح ��د امل��ا��ض��ي يف ك��وري��ا اجل�ن��وب�ي��ة‪ ،‬مم��ا �أثار‬ ‫تكهنات ب�أن تركيا �ستنقل ر�سالة من وا�شنطن‬ ‫�إىل طهران‪ ،‬رغم �أن م�س�ؤوال تركيا نفى ذلك‪.‬‬ ‫ورغم �أن تركيا �أبدت مرارا ت�أييدها حلق‬

‫�إي ��ران يف �أن يكون لها برنامج ن��ووي �سلمي‪،‬‬ ‫�إال �أنها على خالف مع طهران ب�ش�أن الأزمة‬ ‫يف �� �س ��وري ��ا؛ ح �ي��ث ال ي � ��زال ق �م��ع املحتجني‬ ‫واملظاهرات املناه�ضة للحكومة م�ستمرا‪.‬‬ ‫و�أعلنت �إ�سطنبول ا�ستعدادها ال�ست�ضافة‬ ‫امل �ح��ادث��ات ال �ن��ووي��ة م ��رة �أخ� ��رى ب�ي�ن �إي� ��ران‬ ‫وال�ق��وى ال�ست ال�ك�برى (بريطانيا وال�صني‬ ‫وفرن�سا و�أملانيا ورو�سيا وال��والي��ات املتحدة)‪،‬‬ ‫التي من املقرر �أن جترى يف ‪ 13‬ني�سان املقبل‪،‬‬ ‫بح�سب ت�صريحات لوزير اخلارجية الإيراين‬ ‫علي �أكرب �صاحلي‪.‬‬ ‫وا�ست�ضافت تركيا مباحثات مماثلة يف‬ ‫كانون الثاين ‪ ،2011‬لكنها انتهت دون التو�صل‬ ‫لأي اتفاق‪ ،‬ومنذ ذلك احلني فر�ضت وا�شنطن‬ ‫واالحتاد الأوروب��ي عقوبات �أكرث �صرامة على‬ ‫�إيران‪ ،‬التي يتهمانها بال�سعي المتالك �أ�سلحة‬ ‫نووية‪ ،‬وهو الأمر الذي تنفيه طهران ب�شدة‪.‬‬ ‫وت��رغ��ب �إي � ��ران ب���ش��دة يف زي� ��ادة تعاونها‬ ‫االقت�صادي مع تركيا لأق�صى مدى‪ ،‬كو�سيلة‬ ‫للحد من �أثر العقوبات اجلديدة التي تفر�ضها‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة واالحت � ��اد الأوروب� � ��ي على‬ ‫القطاع املايل وقطاع الطاقة يف �إيران‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫اسمعونا‬ ‫مرَّة‬

‫بغياب �أغلب الأع�ضاء املح�سوبني على التيار الليربايل‬

‫انتخاب سعد الكتاتني رئيس ًا لتأسيسية وضع‬ ‫الدستور يف مصر‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫حني تبنى جمل�س ال�شعب بالإجماع بيان جلنة ال�شئون‬ ‫العربية الذي �صدر يف �أعقاب الغارات الإ�سرائيلية على غزة‪،‬‬ ‫ودع��ا �إىل تبنى م��وق��ف م�صري ح��ازم �إزاء تلك اجلرمية‪،‬‬ ‫تباينت ردود الأفعال يف داخل م�صر‪� .‬إذ يف حني جاء البيان‬ ‫م �ع�برا ع��ن م���ش��اع��ر ال �� �ش��ارع امل �� �ص��ري ف� ��إن ب�ع����ض �شرائح‬ ‫النخب انتقدت البيان ب�ين م��ن اع�ت�بره «جعجعة» تعيدنا‬ ‫�إىل خطاب ال�ستينيات‪ ،‬وم��ن اعتربه �إخ�لاال با�ستحقاقات‬ ‫معاهدة ال�سالم مع �إ�سرائيل‪ .‬والأول��ون ال كالم لنا معهم‪،‬‬ ‫لأن �أغلبهم من فريق التطبيع الذين تلوثت مداركهم ومل‬ ‫يعد ي�ج��دى معهم �أي ح��وار‪� .‬أم��ا الآخ ��رون فبينهم �أنا�س‬ ‫حمرتمون لديهم وجهة نظر ت�ستحق املناق�شة‪ .‬من ه�ؤالء‬ ‫ال�سفري امل�خ���ض��رم �إي �ه��اب وه �ب��ة‪ ،‬ال ��ذي ن���ش��رت ل��ه جريدة‬ ‫«ال�شروق» مقالة يف ‪ 17‬مار�س احلايل حتت عنوان «حتى ال‬ ‫يحرفنا احلما�س بعيدا عن مبتغانا»‪.‬‬ ‫كان بيان جلنة ال�شئون العربية الذي �صدر يف ‪ 3/12‬قد‬ ‫ركز على عدة نقاط هي‪:‬‬ ‫ �إن م�صر الثورة لن تكون �أب��دا �صديقا �أو �شريكا �أو‬‫حليفا للكيان ال�صهيوين ال��ذي نعتربه العدو الأول مل�صر‬ ‫ولأمتنا العربية‪.‬‬ ‫ �إن احلكومة امل�صرية مطالبة مبراجعة كل عالقاتها‬‫واتفاقياتها مع ه��ذا العدو وم��ا متثله من م�صادر تهديد‬ ‫حقيقية للأمن وامل�صالح الوطنية امل�صرية‪.‬‬ ‫ املطالبة بطرد ال�سفري الإ�سرائيلي من م�صر‪ ،‬و�سحب‬‫ال�سفري امل�صري من تل �أبيب‪ ،‬ووقف ت�صدير الغاز امل�صري‬ ‫لهذا الكيان‪ ،‬وجتميد العمل باتفاقية الكويز و�شروطها‬ ‫املجحفة بال�سيادة وامل�صالح الوطنية امل�صرية‪.‬‬ ‫ تبنى خيار املقاومة بكل �أنواعها و�أ�شكالها‪ ،‬العودة‬‫�إىل ت�ف�ع�ي��ل ��س�ي��ا��س��ة امل�ق��اط�ع��ة ال�ع��رب�ي��ة ال���ش��ام�ل��ة للكيان‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫يف تعليقه على البيان مل يخف ال�سفري �إي�ه��اب وهبة‬ ‫�إدانته «للأعمال الإجرامية» التي تقوم بها �إ�سرائيل‪ ،‬لكنه‬ ‫ف��رق ب�ين م�ستويني م��ن الإج ��راءات يف ال��رد على العدوان‬ ‫الإ�سرائيلي‪:‬‬ ‫م�ستوى يتعلق بحق م�صر يف ممار�سة �سيادتها (مثل‬ ‫�سحب ال�سفري �أو جتميد اتفاقية الكويز �أو وق��ف ت�صدير‬ ‫الغاز)‪� .‬أما امل�ستوى الآخر فيتعلق بالتزامات م�صر الدولية‬ ‫ال �ت��ي ��س�ب��ق حت�صينها �آن � ��ذاك مب��واف �ق��ة جم�ل����س ال�شعب‬ ‫وباال�ستفتاء ال�ع��ام‪ .‬والتحفظ ال��ذي �أب ��داه ال�سفري وهبة‬ ‫ان�صب على ذلك امل�ستوى الثاين‪ ،‬حيث اعترب �أن بع�ض ما‬ ‫دعا �إليه بيان جلنة ال�شئون العربية يتعار�ض مع ن�صو�ص‬ ‫وا�ستحقاقات معاهدة ال�سالم مع �إ�سرائيل التي وقعت يف‬ ‫عام ‪.1979‬‬ ‫تعليقي على مقالة ال�سفري �إيهاب وهبة يتلخ�ص فيما‬ ‫يلي‪:‬‬ ‫ �إن ب�ي��ان جلنة ال�شئون العربية حت��دث ع��ن «م�صر‬‫الثورة» التي يفرت�ض �أنها خمتلفة عن م�صر مبارك‪ .‬ومن‬ ‫حقها �أن تتعامل بطريقة خمتلفة م��ع ت�ع�ه��دات الع�صر‬ ‫ال��ذي انقلبت عليه‪ ،‬علما ب��أن البيان مل يتحدث عن خرق‬ ‫�أو �إلغاء معاهدة ال�سالم‪ ،‬و�إمنا دعا �إىل مراجعة عالقاتها‬ ‫واتفاقياتها التي متثل تهديدا للأمن القومي امل�صري‪.‬‬ ‫ �إن البيان �إذا كان قد اعترب �إ�سرائيل ع��دوا‪ ،‬ف�إنه مل‬‫يعرب عن امل�شاعر احلقيقية لل�شعب امل�صري فح�سب‪ ،‬ولكنه‬ ‫�أي���ض��ا ب��ادل الإ��س��رائ�ي�ل�ي�ين م�شاعرهم‪ ،‬ذل��ك �أن خطابهم‬ ‫الإعالمي كان طيلة ال�سنوات التي م�ضت يتحدث عن نظام‬ ‫حليف يف م�صر و�شعب عدو‪.‬‬ ‫ �إذا فهمنا وق��درن��ا منطق الدبلوما�سي املخ�ضرم يف‬‫حديثه عن االتفاقات الدولية‪ ،‬ف�أح�سب �أنه يتعني �أي�ضا فهم‬ ‫وتقدير موقف جلنة ت�ضم نفرا من ممثلي ال�شعب‪ .‬ولي�س‬ ‫مطلوبا من الأخريين �أن يكونوا بدورهم دبلوما�سيني‪.‬‬ ‫ القول ب�أن جمل�س ال�شعب يجب �أن ي�سري على خطى‬‫احلكومة يف معاهدة ال�سالم �أو يف غريها يطالب النواب‬ ‫املنتمني ب�أن يتحولوا �إىل موظفني يف اخلارجية‪ .‬ثم �إنه ال‬ ‫غ�ضا�ضة يف �أن يتبنى املجل�س موقفا خمتلفا عن حكومته‪،‬‬ ‫ويدعو مثال �إىل �إعادة النظر يف بع�ض االتفاقات الدولية‪،‬‬ ‫التي ز َّيفت �إرادة ال�شعب و�أهانت م�صر ودورها التاريخي‪.‬‬ ‫ �إنه لي�ست هناك معاهدات �أبدية‪ ،‬ومن ثم ال ينبغي‬‫�أن يغلق باب االجتهاد �أو التفكري يف �إعادة النظر يف معاهدة‬ ‫ال�سالم يف الظرف التاريخي املنا�سب‪ .‬ويف ه��ذه احلالة ال‬ ‫ينبغي �أن حتجم م�صر ع��ن ال��دف��اع ع��ن م�صاحلها العليا‬ ‫و�أمنها القومي التي فرط فيها النظام ال�سابق‪ ،‬كما ال ينبغي‬ ‫تخويفها مبذكرة التفاهم التي �أ�شري �إليها بني �إ�سرائيل‬ ‫والواليات املتحدة‪.‬‬ ‫لقد �سئمنا اال�ستماع �إىل كالم احلكومة وحدها طوال‬ ‫ن�صف القرن املنق�ضي‪ ،‬ومن حقنا �أن نطالبها ب��أن ت�ستمع‬ ‫�إىل ر�أي ال�شعب بعد الثورة‪ ،‬حتى و�إن كان من قبيل التنفي�س‬ ‫َّ‬ ‫و«ف�شة اخللق» كما يقول اللبنانيون‪ ،‬و�إذا ك��ان ا�ستح�ضار‬ ‫هذه املعانى واجبا يف كل وقت‪ ،‬ف�إنه يعد �أوجب اليوم بوجه‬ ‫�أخ�ص‪ ،‬يف ذك��رى ي��وم الأر���ض التي حتل غ��دا (‪ ٣٠‬مار�س)‪،‬‬ ‫وه��و ال �ي��وم ال ��ذي ان�ف�ج��ر ف�ي��ه غ���ض��ب فل�سطيني ‪ 48‬عام‬ ‫‪� ،١٩٧٦‬إثر م�صادرة ‪� 21‬ألف دومن من �أرا�ضيهم لتخ�صي�صها‬ ‫ل�ل�م���س�ت��وط�ن��ات‪�� ،‬ض�م��ن خم�ط��ط ت�ه��دي��د اجل �ل �ي��ل‪ .‬و�أ�سفر‬ ‫االنفجار ال�شعبي عن قتل �ستة فل�سطينيني واعتقال ‪.300‬‬ ‫الأمر الذي �أبقى على ذكرى ذلك اليوم حمفورة يف الأذهان‪،‬‬ ‫�ضمن ��ش��واه��د اجل��رمي��ة ال�ك�برى ال�ت��ي ح��اول��ت االتفاقات‬ ‫الدولية دفنها وطم�س معاملها‪.‬‬

‫طنطاوي يصدر قرار ًا يعيد أليمن‬ ‫نور حقوقه السياسية‬ ‫القاهرة ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫قالت وكالة انباء ال�شرق االو�سط امل�صرية الر�سمية ان رئي�س‬ ‫املجل�س الع�سكري احل��اك��م امل�شري ح�سني طنطاوي �أ��ص��در قرارا‬ ‫يعيد لرئي�س حزب الغد اجلديد امين نور حقوقه ال�سيا�سية ويفتح‬ ‫بالتايل الباب لرت�شحه النتخابات رئا�سة اجلمهورية‪.‬‬ ‫وك��ان �أمي��ن ن��ور حم��روم��ا م��ن حقوقه ال�سيا�سية لإدان�ت��ه عام‬ ‫‪ 2005‬يف عهد الرئي�س ال�سابق يف ق�ضية تعترب وفقا للقانون امل�صري‬ ‫خملة بال�شرف ما ي�ؤدي �إىل حرمانه من حقوقه ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الوكالة �أن قرار امل�شري طنطاوي ت�ضمن "�إعفاء‪� ‬أي‬ ‫من‪ ‬نور‪ ‬من‪ ‬جميع‪ ‬الآثار‪ ‬املرتتبة‪ ‬على‪ ‬احلكم‪ ‬ال�صادر �ضده عام‬ ‫‪."2005‬‬ ‫ون��ور ال��ذي �صدر احلكم ب�إدانته بعد ب�ضعة �أ�شهر من خو�ضه‬ ‫�سباق االنتخابات الرئا�سية �أمام ح�سني مبارك يف العام ‪ ،2005‬كان‬ ‫اتهم النظام ال�سابق مبحاكمته لأ�سباب �سيا�سية وبتلفيق اتهامات له‬ ‫بتزوير توكيالت م�ؤ�س�سي حزبه‪.‬‬

‫اكتمل ن�صاب اجلمعية الت�أ�سي�سية للد�ستور‬ ‫امل�صري �أم�س االربعاء بح�ضور ‪ 74‬من �أع�ضائها‪،‬‬ ‫بينما تغيب �أغلب الأع�ضاء املح�سوبني على التيار‬ ‫الليربايل‪ ،‬من داخل وخارج الربملان‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫املحكمة الد�ستورية العليا‪.‬‬ ‫وانتخبت اجلمعية الت�أ�سي�سية رئي�س جمل�س‬ ‫ال�شعب‪ ،‬حممد �سعد الكتاتنى رئي�سا لها بالتزكية‬ ‫بعد تر�شحه منفردا للمن�صب‪ ،‬وينتظر �أن يجري يف‬ ‫وقت الحق انتخاب نائبني لرئي�س اجلمعية وو�ضع‬ ‫خ�ط��ة ع�م��ل ل �ه��ا‪ ،‬وت���ش�ك�ي��ل ال �ل �ج��ان التح�ضريية‬ ‫لإع��داد م�سودة الد�ستور‪ ،‬التي �ستطرح لال�ستفتاء‬ ‫ال�شعبي يف مرحلة الحقة‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة الت�أ�سي�سية لو�ضع الد�ستور‪ ،‬قد‬ ‫بد�أت اجتماعها الأول �أم�س بغياب ‪ 23‬من �أع�ضائها‬ ‫الذين �أعلنوا ان�سحابهم احتجاجا على ما اعتربوه‬ ‫�سيطرة م��ن الأغ�ل�ب�ي��ة الإ��س�لام�ي��ة ع�ل��ى ع�ضوية‬ ‫اللجنة‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ع ��دد م��ن �أع �� �ض��اء ال�ل�ج�ن��ة يف بداية‬ ‫االجتماع ب��إرج��اء �أعمالها حلني حل �أزم��ة القوى‬ ‫والأحزاب ال�سيا�سية املن�سحبة منها وهو ما رف�ضه‬ ‫نواب حزب احلرية والعدالة‪.‬‬ ‫و�أعلن �أمني عام جمل�س ال�شعب �سامي مهران‬ ‫�أنه مل ي�صل املجل�س �أي اعتذار ر�سمي من �أي ع�ضو‬ ‫من �أع�ضاء اجلمعية الت�أ�سي�سية للد�ستور الذين مت‬ ‫اختيارهم خ�لال اجتماعات ال�سبت املا�ضي‪ ,‬وذكر‬ ‫�أن الأمانة الفنية ملجل�سي ال�شعب وال�شوري �أر�سلت‬

‫الدعوات لأع�ضاء اجلمعية الت�أ�سي�سية لإخطارهم‬ ‫مبوعد االجتماع املقرر‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ارت م �� �ص��ادر ب��رمل��ان �ي��ة ل��وك��ال��ة الأن �ب ��اء‬ ‫الأملانية �إىل �أن االعتذارات عن ع�ضوية الت�أ�سي�سية‬ ‫ال �ت��ي �أع �ل �ن��ت ح�ت��ى الآن يغطيها ع ��دد الأع�ضاء‬ ‫االحتياطي‪.‬‬ ‫يف ه��ذه الأث�ن��اء‪� ،‬أعلن الناطق الر�سمي با�سم‬ ‫املحكمة الد�ستورية العليا ان�سحاب امل�ست�شار علي‬ ‫عو�ض �صالح ‪-‬النائب الثاين لرئي�س املحكمة‪ -‬من‬ ‫امل�شاركة يف �أعمال اجلمعية الت�أ�سي�سية‪ ،‬اعرتا�ضا‬ ‫ع�ل��ى االت �ه��ام��ات امل��وج �ه��ة للمحكمة بخ�ضوعها‬ ‫لل�سلطة التنفيذية‪.‬‬ ‫م ��ن ن��اح �ي��ة �أخ � � ��رى‪� � ,‬س �ي �ط��رت م �ه �م��ة جلنة‬ ‫�صياغة الد�ستور على اجتماع املجل�س الع�سكري مع‬ ‫ق��ادة القوى ال�سيا�سية ال��ذي ا�ستغرق عدة �ساعات‬ ‫الثالثاء بدون التو�صل �إىل اتفاق‪ ،‬وتعهد اجلانبان‬ ‫با�ستئناف احلوار‪.‬‬ ‫وذك��رت وكالة �أنباء ال�شرق الأو�سط �أن رئي�س‬ ‫املجل�س الع�سكري امل�شري حممد ح�سني طنطاوي‬ ‫اج�ت�م��ع م��ع ر�ؤ� �س��اء الأح� ��زاب وال �ق��وى ال�سيا�سية‬ ‫املمثلني يف جمل�س ال�شعب بح�ضور رئي�س �أركان‬ ‫حرب القوات امل�سلحة الفريق �سامي عنان‪.‬‬ ‫وح���س��ب ال��وك��ال��ة‪ ،‬ف�ق��د �أك ��د ط�ن�ط��اوي التزام‬ ‫ال�ق��وات امل�سلحة بخريطة الطريق التي تت�ضمن‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن امل��راح��ل ك ��إج��راء االن�ت�خ��اب��ات وو�ضع‬ ‫د�ستور للبالد وانتخاب رئي�س للجمهورية وت�سليم‬ ‫ال �ب�ل�اد ل���س�ل�ط��ة م��دن�ي��ة م�ن�ت�خ�ب��ة "ير�ضى عنها‬ ‫ال�شعب"‪.‬‬

‫حممد �سعد الكتاتني رئي�س ًا للجنة بالتزكية‬

‫كما ق��ال طنطاوي �إن بناء الد�ستور امل�صري‬ ‫اجل��دي��د يعد م��ن �أه��م م��راح��ل خريطة الطريق‪،‬‬ ‫"والذي يجب �أن يكون ب�أيدي ال�شعب مبختلف‬ ‫طوائفه لأنه �سيبقى لفرتة طويلة يحكم الطريق‬ ‫امل�صري يف الداخل واخلارج"‪.‬‬ ‫يذكر �أي�ضا �أن اخلالفات ت�صاعدت م�ؤخرا بني‬ ‫اجلماعة واملجل�س الع�سكري‪ ,‬على خلفية مطالبات‬ ‫ب�سحب الربملان للثقة من حكومة كمال اجلنزوري‬ ‫ال�ت��ي حتظى ب��دع��م م��ن اجل�ي����ش‪ ,‬و��س��ط ح��ال��ة من‬ ‫اجلدل ب�ش�أن ت�شكيل جلنة �صياغة الد�ستور‪.‬‬ ‫يف ه��ذه الأث �ن��اء ك�شف ع�ضو جمل�س �شورى‬

‫مناقشة استجواب لرئيس وزراء الكويت‬ ‫الكويت ‪ -‬وكاالت‬ ‫ب��د�أ جمل�س الأم��ة الكويتي‬ ‫جل�سته العادية‪� ،‬أم�س الأربعاء‪،‬‬ ‫مب �ن��اق �� �ش��ة ط �ل��ب اال�ستجواب‬ ‫املقدم ب�ش�أن رئي�س الوزراء جابر‬ ‫املبارك احلمد ال�صباح من جانب‬ ‫ال�ن��ائ��ب املح�سوب على الأقلية‬ ‫الربملانية �صالح عا�شور‪.‬‬ ‫ووف � �ق� ��ا ل ��وك ��ال ��ة الأن � �ب� ��اء‬ ‫الكويتية (كونا) ف�إن اال�ستجواب‬ ‫ال��ذي مت تقدميه بداية ال�شهر‬ ‫احل � � � � ��ايل‪ ،‬ي� �ت� ��� �ض� �م ��ن خم�سة‬ ‫حم��اور ه��ي‪ :‬ق�ضية الإيداعات‬ ‫ال�ب�ن�ك�ي��ة‪ ،‬وت �ه��اون احل�ك��وم��ة يف‬ ‫تطبيق ال�ق��ان��ون‪ ،‬والتحويالت‬ ‫اخل��ارج �ي��ة‪ ،‬وامل�ق�ي�م�ين ب�صورة‬ ‫غري قانونية يف البالد (البدون)‪،‬‬ ‫وعدم تقدمي احلكومة لربنامج‬ ‫عملها‪.‬‬ ‫م � ��ن ج� �ه� �ت ��ه ق � � ��ال رئي�س‬ ‫ال� ��وزراء �إن اال��س�ت�ج��واب املقدم‬ ‫"يخرج ع�ل��ى �أح �ك��ام الد�ستور‬ ‫لأن حماوره تتعلق مبو�ضوعات‬

‫حدثت يف ظل وزارات �سابقة"‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض � � ��اف ‪-‬يف رده على‬ ‫اال�� � �س� � �ت� � �ج � ��واب‪� -‬أن حم� � ��اور‬ ‫اال��س�ت�ج��واب ت ��ؤك��د ع��دم التزام‬ ‫ال� �ن ��ائ ��ب امل� ��� �س� �ت� �ج� �وِب بنطاق‬ ‫امل���س��ؤول�ي��ة ال�سيا�سية لرئي�س‬ ‫جمل�س ال��وزراء‪ ،‬حيث �أن رئي�س‬ ‫املجل�س ‪-‬وف��ق �أح�ك��ام الد�ستور‬ ‫وق � ��رارات امل�ح�ك�م��ة الد�ستورية‬ ‫ال�ت�ف���س�يري��ة‪ -‬ال ي���س��أل �إال عن‬ ‫ال�سيا�سة العامة للحكومة‪.‬‬ ‫و�أو�� � � �ض � � ��ح ال � �� � �ص � �ب ��اح �أن � ��ه‬ ‫مب�ط��ال�ع��ة اال� �س �ت �ج��واب �أت�ضح‬ ‫�أن حم � � ��اوره ت �ت �� �ض �م��ن �أم� � ��ورا‬ ‫ووق ��ائ ��ع ال ت�ت�ع�ل��ق بال�سيا�سة‬ ‫العامة للحكومة‪ ،‬و�إمن��ا تدخل‬ ‫يف اخ�ت���ص��ا���ص وزارات الدولة‬ ‫املختلفة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن حمتواه‬ ‫تعر�ض كذلك لق�ضايا معرو�ضة‬ ‫�أم��ام الق�ضاء‪� ،‬إ�ضافة لكونه مل‬ ‫يحدد الوقائع والعنا�صر‪.‬‬ ‫و�أع ��رب ع��ن ا�ستغرابه من‬ ‫ت��وق�ي��ت اال� �س �ت �ج��واب وال �سيما‬ ‫�أن� � ��ه ُق� � ��دم ب �ع��د �أي � � ��ام م� �ع ��دودة‬

‫ق��ال م���س��ؤول �أم�ن��ي ميني �إن م�سلحني‬ ‫خ�ط�ف��وا ع�ب��د اهلل اخل��ال��دي ن��ائ��ب القن�صل‬ ‫ال�سعودي م��ن �أم��ام م�سكنه يف مدينة عدن‬ ‫بجنوب البالد �أم�س الأربعاء‪ ،‬وقالت ال�شرطة‬ ‫ال�ي�م�ن�ي��ة �إن امل���س�ل�ح�ين ال ��ذي ��ن مل تعرف‬ ‫هويتهم خطفوا اخل��ال��دي عندما ك��ان يهم‬ ‫بركوب �سيارته وف ّروا به يف �سيارة �أخرى‪.‬‬ ‫ويف ال��ري��ا���ض ق ��ال م �� �س ��ؤول �سعودي‬ ‫رف �ي��ع �أن "نائب ال�ق�ن���ص��ل يف ع ��دن خرج‬ ‫م��ن منزله واخ�ت�ف��ى لكن �سيارته ال تزال‬ ‫يف مكانها"‪ .‬و�أ��ش��ار �إىل ات�صاالت جتريها‬ ‫ال�سفارة ال�سعودية على �أعلى امل�ستويات مع‬

‫بني السطور‬ ‫عماد الدبك‬

‫رئي�س الوزراء الكويتي جابر املبارك احلمد ال�صباح‬

‫م��ن ت�شكيل احل �ك��وم��ة‪ ،‬وا�صفا‬ ‫تقدميه ب�أنه تع�سف يف ا�ستعمال‬ ‫احل��ق امل�ق��رر ب��امل��ادة (‪ )100‬من‬ ‫ال��د��س�ت��ور ب���ش��أن ح��ق ال�ن��ائ��ب يف‬ ‫تقدمي اال�ستجوابات‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن جمل�س الأمة‬ ‫اجل��دي��د ت�شكل ب�ع��د انتخابات‬ ‫�أج ��ري ��ت يف � �ش �ب��اط‪ ،‬وه ��و رابع‬

‫برملان يف �ست �سنوات‪ ،‬وي�سيطر‬ ‫الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ون ع �ل��ى ت�شكيلته‬ ‫ب��واق��ع ‪ 34‬م�ق�ع��دا م��ن �إجمايل‬ ‫خم�سني مقعدا يف املجل�س‪.‬‬ ‫وحت �ظ ��ر ال �ك��وي��ت ت�شكيل‬ ‫�أح��زاب �سيا�سية‪ ،‬وه��و م��ا يدفع‬ ‫��س��ا��س��ة امل �ع��ار� �ض��ة �إىل ت�شكيل‬ ‫تكتالت داخل الربملان‪.‬‬

‫خطف دبلوماسي سعودي باليمن‬ ‫�صنعاء ‪( -‬ا‪ .‬ف ‪ .‬ب)‬

‫جماعة الإخ ��وان امل�سلمني �سعد عمارة عن رف�ض‬ ‫اجل�م��اع��ة عر�ضا م��ن املجل�س الع�سكري بت�شكيل‬ ‫حكومة جديدة ب�صالحيات غري كاملة وم�شاركة‬ ‫املجل�س الع�سكري يف اختيار وزرائها‪.‬‬ ‫وق ��ال ع �م��ارة ‪-‬ع �ق��ب ان�ت�ه��اء اج�ت�م��اع جمل�س‬ ‫�شورى اجلماعة‪� -‬إن املجل�س الع�سكري عر�ض �أن‬ ‫يرت�أ�س احلكومة اجلديدة ع�ضو من حزب احلرية‬ ‫والعدالة بينما يعني املجل�س نائبي رئي�س الوزراء‬ ‫ويختار ع�شر حقائب وزارية بينها وزارات �سيادية‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪" :‬هذه احلكومة �ستكون م�شلولة متاما‬ ‫كحكومة اجلنزوري"‪.‬‬

‫ال�سلطات اليمنية‪ ،‬قائال �إن البحث ال يزال‬ ‫جاريا‪.‬‬ ‫وح�سب ال��وك��ال��ة‪ ,‬فقد ا�ستبعد م�صدر‬ ‫بال�شرطة اليمنية وجود �أبعاد �سيا�سية لعملية‬ ‫اخلطف م�شريا �إىل �أن نائب القن�صل تعر�ض‬ ‫للتهديد عدة مرات خالل الأ�شهر الأخرية‬ ‫نتيجة ما �سماه خالفات �شخ�صية مع �آخرين‬ ‫يف عدن‪ ،‬كما �أ�شار �إىل �أن م�سلحني اعرت�ضوا‬ ‫نائب القن�صل قبل �أربعة �أ�شهر وا�ستولوا على‬ ‫�سيارته‪ ،‬كما �ألقيت قنبلة على منزله وتلقى‬ ‫تهديدات عرب ر�سائل ن�صية على هاتفه‪.‬‬ ‫ويعد اخل��ال��دي ثالث �سعودي يتعر�ض‬ ‫للخطف يف اليمن‪ ،‬حيث اختطف ال�سكرتري‬ ‫الثاين بال�سفارة ال�سعودية �سعيد املالكي يف‬ ‫ني�سان من العام املا�ضي‪ ,‬ملدة ت�سعة �أيام‪� ،‬إثر‬

‫خ�لاف��ات جت��اري��ة ب�ين زع�م��اء قبائل ورجال‬ ‫�أعمال �سعوديني‪.‬‬ ‫كما اختطف طبيب �سعودي يف ت�شرين‬ ‫ال �ث��اين ‪ ،2010‬يف ��ش�م��ال ال�ي�م��ن للمطالبة‬ ‫ب��إط�لاق ��س��راح ت�سعة م��ن �سجناء القاعدة‪,‬‬ ‫ث��م �أط�ل��ق �سراحه بو�ساطة رج��ال قبائل يف‬ ‫�صعدة‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن عدن تقع يف جنوب اليمن‬ ‫ح�ي��ث ي�سيطر م�سلحون ت��اب�ع��ون للقاعدة‬ ‫على مناطق وا�سعة‪ ,‬م�ستفيدين من �ضعف‬ ‫ال���س�ل�ط��ة امل��رك��زي��ة ن�ت�ي�ج��ة االحتجاجات‬ ‫الوا�سعة التي �أج�برت الرئي�س ال�سابق علي‬ ‫عبد اهلل �صالح على التنحي‪ .‬وتقول الواليات‬ ‫املتحدة �إن فرع القاعدة يف اليمن هو الأكرث‬ ‫ن�شاطا‪.‬‬

‫ الر�سائل التي ينوي رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س‬‫�إر�سالها �إىل رئي�س ال��وزراء الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو‬ ‫وق � ��ادة امل�ج�ت�م��ع ال � ��دويل ال حت �م��ل �أي ت �ه��دي��د �أو وعيد‬ ‫لإ�سرائيل‪ .‬تلك الر�سائل‪ ،‬هي فقط لتذكري "�إ�سرائيل"‬ ‫مبا عليها من التزامات يتوجب عليها الوفاء بها‪.‬‬ ‫ ق� ��وات "مارينز" �أم��ري �ك �ي��ة ج��دي��دة و� �ص �ل��ت اىل‬‫العا�صمة اليمنية حل�م��اي��ة ��س�ف��ارة وا��ش�ن�ط��ن يف �صنعاء‬ ‫م��ن �أي��ة خم��اط��ر اث��ر ت�ه��دي��دات �أطلقها تنظيم القاعدة‬ ‫با�ستهداف ال�سفارات الغربية‪.‬‬ ‫ رف�ضت عا�صمة عربية دور "�ساعي" الربيد لت�سليم‬‫الر�سالة التي ينوي رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س �إر�سالها‬ ‫�إىل رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي ور�أت تلك العا�صمة العربية‬ ‫ان مثل ذل��ك ال ��دور يقلل م��ن �شانها ‪ ،‬ويعر�ضها جلدل‬ ‫وم�شكالت داخلية ال �ضرورة لها على الإطالق ‪.‬‬ ‫ نق ً‬‫ال عن دبلوما�سيني �أمريكيني وحمللني غربيني‪,‬‬ ‫ف�أنه مع غياب التوافق الدويل على العمل الع�سكري �ضد‬ ‫�سوريا‪ ,‬ف��إن البديل هو يف ت�شديد ال�ضغوط االقت�صادية‬ ‫على نظام الرئي�س ب�شار الأ�سد ملحا�صرته وت�ضييق اخلناق‬ ‫املايل عليه‪.‬‬ ‫ يزور عا�صمة عربية �شرق �أو�سطية قريبا م�سئولون‬‫غ��رب� ّي��ون ع��ام�ل��ون يف جم��ال مكافحة ال�ت��زوي��ر وتبيي�ض‬ ‫الأموال وتهريب املخدّرات‪.‬‬ ‫ متكن م�سافر على رحلة جوية ل�شركة �أمريكية‪،‬‬‫من تقييد قبطان الطائرة بعد �أن �أ�صابت الأخري نوبة من‬ ‫الذعر وبد�أ ي�صرخ طالبا من امل�سافرين ال�صالة قبل املوت‬ ‫وال�ضغط على كل �أزرار التحكم بقيادة الطائرة ‪ .‬ومتكن‬ ‫م�ساعد ال�ق�ب�ط��ان م��ن تنفيذ ه�ب��وط �إ� �ض��راري يف مطار‬ ‫تك�سا�س بعد االت�صال ب�شركته وهيئة الطريان وتبليغهم‬ ‫بنوبة الذعر التي �أ�صابت قبطان الطائرة‪.‬‬ ‫ ��س� ّل��م ال �ك �ف��اح امل���س� ّل��ح الفل�سطيني يف خم � ّي��م برج‬‫الرباجنة �إمام م�سجد بلدة يف اجلبل و�أحد �أقاربه ومواطناً‬ ‫�سورياً ال�ستخبارات اجلي�ش‪ ،‬بعد حماولتهم �شراء �أ�سلحة‬ ‫من جتار �سالح يف خم ّيم الربج‪ .‬وبعدما �أ�شيع �أن حزب اهلل‬ ‫هو من خطف ال�شيخ‪ّ ،‬‬ ‫تدخلت دار الفتوى و�أُف��رج عنه هو‬ ‫ومن معه‪ ،‬و�سلمتهم وزارة الدفاع مل�سئول العالقات العا ّمة‬ ‫يف دار الفتوى ال�شيخ �شادي امل�صري‪.‬‬ ‫ دولة جنوب ال�سودان وافقت على طلب "�إ�سرائيل"‬‫�إقامة �سفارتها يف مدينة القد�س‪ ،‬ولي�س تل �أبيب‪ ،‬وذلك‬ ‫خ�لاف��ا ل�ب��اق��ي دول ال �ع��امل ال�ت��ي ت��رف����ض ن�ق��ل �سفاراتها‬ ‫للقد�س كونها مدينة حمتلة‪.‬‬

‫مجلس األمن واالتحاد األفريقي يدعوان الخرطوم وجوباً للتهدئة‬ ‫هجليج ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�ضم االحت ��اد الإف��ري�ق��ي �صوته �إىل �صوت‬ ‫جمل�س الأم��ن ال��دويل بالتعبري عن قلقه �إزاء‬ ‫ت�صاعد ال�ت��وت��ر ب�ين دول �ت��ي ال �� �س��ودان وجنوب‬ ‫ال�سودان‪ ،‬ودع��ا كال الطرفني ل�سحب قواتهما‬ ‫مل�سافة ع�شرة كيلومرتات عن احل��دود بينهما‪،‬‬ ‫كما طالبهما باالحتكام للحوار‪.‬‬ ‫وق � ��د �أع � � ��رب رئ �ي ����س م �ف��و� �ض �ي��ة االحت � ��اد‬ ‫الأف��ري�ق��ي ج��ان بينغ يف ب�ي��ان خ��ا���ص ع��ن قلقه‬ ‫ال�ك�ب�ير‪� ،‬إزاء الت�صعيد ع�ل��ى ح ��دود البلدين‪،‬‬ ‫ودع��اه �م��ا الح �ت�رام ب��روت��وك��ول االت �ف��اق بعدم‬ ‫االعتداء والتعاون املوقع ال�شهر املا�ضي‪ ،‬و�شدد‬ ‫على �ضرورة نزع فتيل الأزم��ة‪ ،‬وال �سيما "عرب‬ ‫�سحب قواتهما �إىل م�سافة ع�شرة كيلومرتات‬ ‫من احلدود"‪.‬‬ ‫وح��ث امل�س�ؤول الأفريقي كال ط��ريف النزاع‬ ‫على ت�شكيل جلنة م�شرتكة للتحقق ومراقبة‬ ‫احل � ��دود ال �ت��ي ي�ن����ص ع�ل�ي�ه��ا االت� �ف ��اق و"وقف‬ ‫دعم القوات املتمردة التي تن�شط يف �أرا�ضي كل‬ ‫منهما"‪ ،‬م ��ؤك��دا ع�ل��ى �أن �أي ن ��زاع مي�ك��ن حله‬ ‫بالطرق ال�سلمية‪.‬‬ ‫وم�ضى بينغ يقول يف بيانه "هذه الأحداث‬ ‫امل��ؤ��س�ف��ة وامل�ق�ل�ق��ة ت ��أت��ي يف ف�ت�رة م��ن التفا�ؤل‬ ‫امل �ت��زاي��د‪ ،‬وع���ش�ي��ة زي� ��ارة م �ق��ررة وم�ه�م��ة جدا‬

‫للرئي�س ال�سوداين �إىل جنوب ال�سودان"‪.‬‬ ‫و�أدت �أع �م��ال العنف الأخ�ي�رة بالفعل �إىل‬ ‫انتكا�سة يف جهود حل النزاعات بني البلدين‪،‬‬ ‫وذك��رت و�سائل الإع�ل�ام احلكومية �أن الرئي�س‬ ‫ال�سوداين عمر الب�شري علق عقب اال�شتباكات‬ ‫زي��ارت��ه ال�ت��ي ك��ان��ت م �ق��ررة يف الأ� �س �ب��وع املقبل‬ ‫جلوبا لالجتماع مع نظريه �سلفاكري ميارديت‬ ‫يف حماولة حلل قائمة طويلة من اخلالفات‪.‬‬ ‫وم��ن املنتظر �أن ي�صل وف��دا كال الدولتني‬ ‫املت�صارعتني لإثيوبيا خ�لال الأ�سبوع اجلاري‬ ‫يف حم��اول��ة لو�ضع ح��د للنزاع ال��ذي ن�شب بني‬ ‫الدولتني باليومني املا�ضيني‪ ،‬فيما �أكد االحتاد‬ ‫الأفريقي �أن حتقيقا �سيجري ملعرفة الطرف‬ ‫امل�س�ؤول عن ن�شوب اال�شتباكات الأخرية‪.‬‬ ‫وكان جمل�س الأمن الدويل قد عرب الثالثاء‬ ‫ع��ن "قلقه البالغ" ب�ش�أن ال�ت�ط��ورات الأخرية‬ ‫ب�ي�ن اخل ��رط ��وم وج ��وب ��ا‪ ،‬وح ��ث اجل��ان �ب�ين على‬ ‫وق��ف العمليات الع�سكرية‪ ،‬وح��ذر من احتمال‬ ‫ت�صاعد الو�ضع �إىل حرب جديدة بينهما‪ ،‬فيما‬ ‫�ألقت وا�شنطن الق�سط الأك�بر من اللوم على‬ ‫اخلرطوم‪.‬‬ ‫ودع��ا جمل�س الأم ��ن يف ب�ي��ان ل��ه حكومتي‬ ‫ال���س��ودان وج�ن��وب ال���س��ودان �إىل ممار�سة احلد‬ ‫الأق �� �ص��ى م��ن ��ض�ب��ط ال�ن�ف����س واحل� �ف ��اظ على‬ ‫ا�ستمرار احلوار الهادف من �أجل الت�صدي �سلميا‬

‫للق�ضايا التي تزيد عدم الثقة بني البلدين‪.‬‬ ‫وبدورها و�صفت وزيرة اخلارجية الأمريكية‬ ‫ه �ي�ل�اري ك�ل�ي�ن�ت��ون ال �ق �ت��ال ع �ل��ى احل � ��دود بني‬ ‫ال�سودان وجنوب ال�سودان ب�أنه "مقلق للغاية"‪،‬‬ ‫و�إن كانت قد �ألقت باجلزء الأكرب من م�س�ؤولية‬ ‫العنف على ال�سودان‪.‬‬ ‫وق��ال��ت كلينتون لل�صحفيني "امل�س�ؤولية‬ ‫ال �ك�ب�رى ف�ي�م��ا ي �ح��دث ت �ق��ع ع �ل��ى ال�سودان"‪،‬‬ ‫و�أ�� � �ش � ��ارت �إىل "الق�صف اجل� � ��وي م� ��ن قبل‬ ‫ال�سودان" كدليل على "القوة غري املتكافئة"‪.‬‬ ‫لكنها قالت �أي�ضا �إن الواليات املتحدة ترغب ب�أن‬ ‫يوقف جنوب ال�سودان وحلفا�ؤه هجماتهم عرب‬ ‫احلدود يف ال�شمال‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل��واج�ه��ات الع�سكرية ق��د توا�صلت‬ ‫الثالثاء بني دولتي ال�سودان وجنوب ال�سودان‬ ‫التي قالت �إن ال�سالح اجلوي ال�سوداين ق�صف‬ ‫حقول نفط رئي�سية يف والية الوحدة اجلنوبية‬ ‫احلدودية‪ ،‬وهو ما �أثار القلق الدويل‪.‬‬ ‫ع�ل��ى اجل��ان��ب ال �� �س��وداين ق��ال امل��دي��ر العام‬ ‫جلهاز الأم��ن وامل�خ��اب��رات الفريق حممد عطا‬ ‫امل��وىل �إن جي�ش ب�لاده يقاتل ال�ق��وات امل�سلحة‬ ‫جل �ن��وب ال �� �س��ودان ل�ل�ي��وم ال �ث��اين ع�ل��ى اجلانب‬ ‫ال�سوداين من احلدود امل�شرتكة‪" ،‬لكن اخلرطوم‬ ‫ال تريد ال�ع��ودة �إىل ح��رب �شاملة"‪ ،‬م��ؤك��دا �أن‬ ‫"ال�سودان ال ينوي �سوى حترير �أرا�ضيه"‪.‬‬

‫�أما وزارة اخلارجية ال�سودانية فاعتربت �أن‬ ‫ما �أعلنه رئي�س دولة اجلنوب �سلفاكري ميارديت‬ ‫عن هجوم قواته على هجليج وحتريرها ‪-‬وك�أنها‬ ‫�أر�ض جنوبية‪ -‬ي�ؤكد تدبري الهجوم رغم احلوار‬ ‫املتوا�صل بني الدولتني ملعاجلة خالفاتهما عرب‬ ‫احلوار‪.‬‬ ‫م��ن جهته ك�شف امل ��ؤمت��ر ال��وط�ن��ي ع��ن ما‬ ‫�أ�سماه "�سرقة وتدمري اجلي�ش ال�شعبي معدات‬ ‫و�آليات تخ�ص ال�سودان وبع�ض ال�شركات العاملة‬ ‫يف جمال النفط مبنطقة هجليج بجانب انتهاكه‬ ‫حلقوق الإن�سان"‪.‬‬ ‫على اجلانب الآخر‪ ،‬اتهم �سلفاكري ال�سودان‬ ‫مبهاجمة جنوب ال�سودان عرب ق�صف عدة مواقع‬ ‫و�شن هجمات برية يف والية الوحدة احلدودية‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن ق��وات ج�ن��وب ال���س��ودان ردت على‬ ‫الهجوم وع�ب�رت احل��دود و�سيطرت على حقل‬ ‫هجليج الكبري الذي تطالب به الدولتان‪.‬‬ ‫وم��ع جت��دد امل �ع��ارك دع��ت املفو�ضية العليا‬ ‫ل�لاج�ئ�ين ال�ت��اب�ع��ة ل�ل��أمم امل �ت �ح��دة الالجئني‬ ‫ال�سودانيني البالغ عددهم نحو ‪� 16‬ألفا يف حميط‬ ‫خميم ييدا يف جنوب ال�سودان �إىل مغادرة املكان‬ ‫ب�سبب املواجهات الأخرية يف املنطقة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ناطقة با�سم املفو�ضية �إن "حياة‬ ‫الالجئني يف خطر ونطلب منهم مغادرة املكان‬ ‫والتحرك باجتاه خميم �آخر"‪.‬‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫‪13‬‬

‫مذكرة علم وخرب تبليغ‬ ‫اعالم جزائي �صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬

‫رق� � � ��م ال� �ق� ��� �ض� �ي ��ة وت � � ��اري � � ��خ � � � �ص� � ��دور ال� � �ق � ��رر‪:‬‬ ‫‪� )2009-1830(/3-3‬سجل عام‬ ‫تاريخ �صدور القرار‪2009/5/28 :‬‬ ‫م�شتكي‪:‬‬

‫حممود علي حممود املنا�صرة‬ ‫و�آخرون‬

‫ا�سم املحكوم عليه‪:‬‬

‫رامي خ�ضر �أحمد �أ�صالن‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (منتزه البحرين) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية بالرقم‬ ‫(‪ )152713‬با�سم (عدنان ه��ارون حممد عليان) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (ح�سن ه��ارون حممد‬ ‫عليان) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫الرقم الوطني‪9771002784 :‬‬ ‫عنوان املطلوب تبليعه‪ :‬عمان ‪ /‬ماركا م�سلخ �أمانة‬ ‫عمان الكربى‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬ادان��ة امل�شتكى عليه رامي خ�ضر‬ ‫اح �م��د ا� �ص�ل�ان ب �ج��رم ا� �ص ��دار ��ش�ي��ك ول �ي ����س له‬ ‫مقابل وف��اء ق��ائ��م وق��اب��ل لل�صرف وف�ق��ا الحكام‬ ‫امل��ادة (‪�/421/1‬أ) م��ن ق��ان��ون العقوبات واحلكم‬ ‫عليه وعمال بذات املادة باحلب�س مدة �سنة واحدة‬ ‫والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫حكما غيابيا قابال لالعرتا�ض �صدر علنا با�سم‬ ‫ح���ض��رة ��ص��اح��ب اجل�لال��ة امل �ل��ك امل�ع�ظ��م بتاريخ‬ ‫‪2009/5/28‬‬ ‫نوع اجلرم‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫نوع احلكم‪ :‬غيابي‬

‫ا�شعار اىل املوظف‬

‫زيد ذوقان حممد عبيدات‬

‫ن �ظ��راً ل�ت�غ�ي�ب��ك ع��ن العمل‬ ‫ل � � ��دى � � �ش� ��رك� ��ة ال ��ر�� �س ��ال ��ة‬ ‫ال�شامية لال�سترياد وجتارة‬ ‫الب�صريات اكرث من ‪ 10‬ايام‬ ‫متتالية وبدون عذر او �سبب‬ ‫م�شروع لذلك ف��ان ال�شركة‬ ‫ت �ع �ل �م��ك ب� ��� �ض ��رورة ال �ع ��ودة‬ ‫اىل العمل خالل ‪ 3‬اي��ام من‬ ‫تبلغك هذا اال�شعار وبعك�س‬ ‫ذل ��ك ت�ع�ت�بر ف��اق��د لعملك‬ ‫ا� �س �ت �ن��اداً ل �ل �م��ادة (‪ )28‬من‬ ‫قانون العمل االردين‬


‫‪14‬‬

‫�أوراق ثقافية‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫افتتاح مهرجان العقبة للثقافة‬ ‫والفنون الثاني بآالف الرسومات‬ ‫على جدارية واحة أيلة‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫افتتح الرئي�س التنفيذي ل�شركة تطوير العقبة حممد �سامل‬ ‫ال�ترك فعاليات مهرجان العقبة للثقافة والفنون ال�ث��اين‪ ،‬الذي‬ ‫انطلق ب�آالف الر�سومات على جدارية واحة �أيلة‪ ،‬مب�شاركة طالبية‬ ‫وثقافية وا�سعة من خمتلف �أنحاء اململكة ويذهب ريعه �إىل جمعية‬ ‫مركز التوحد يف العقبة‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ترك �إن فل�سفة املهرجان ت�أتي ترجمة ملبد�أ االرتقاء‬ ‫بتطوير املجتمع املحلي‪ ،‬وخلق �شراكة حقيقية معه يف املجاالت‬ ‫التنموية والرتفيهية والثقافية‪ ،‬كجزء من منظومة تطوير مدينة‬ ‫العقبة كمنطقة اقت�صادية خا�صة‪ ،‬ومق�صد ا�ستثماري و�سياحي على‬ ‫الر�أ�س الثاين للبحر الأحمر‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن �شركة تطوير العقبة التي ترعي انطالقة املهرجان‬ ‫للعام ال�ث��اين على ال �ت��وايل‪ ،‬ت��رى يف فعاليات امل�ه��رج��ان ن��وع��ا من‬ ‫تبادل املهارات الثقافية بني مثقفي اململكة من �شعراء وكتاب و�أدباء‬ ‫وفنانني‪.‬‬ ‫وق ��ال م��دي��ر ع��ام ��ش��رك��ة واح ��ة �أي �ل��ة للتطوير امل�ه�ن��د���س �سهل‬ ‫دودي��ن �إن م�شاركة ال�شركة برعايتها لفعالياته ت�أتي انطالقا من‬ ‫م�س�ؤولية ال�شركة االجتماعية‪ ،‬ودوره��ا يف تنمية وتطوير املجتمع‬ ‫املحلي‪ ،‬باعتباره ال�شريك الرئي�س يف العملية التنموية‪ ،‬كما �أنه‬ ‫هو ال�شريحة امل�ستهدفة من عمليات التطوير واال�ستثمار‪ ،‬م�ؤكداً‬ ‫�أن �شركة واحة �أيلة لن ت�أل جهدا يف خدمة ودعم ن�شاطات املجتمع‬ ‫املحلي مبختلف م�ؤ�س�ساته‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال مدير عام �شركة �سرايا العقبة امل�شاركة يف رعاية‬ ‫املهرجان �إن ال�شركة ارت ��أت �أن تكون م�شاركتها يف دع��م املهرجان‪،‬‬ ‫ب�إطالق حملة طازرع �شجرة لتبقى العقبة خ�ضراء‪ ،‬مو�ضحا �أنه مت‬ ‫زراعة ‪� 4‬آالف �شجرة يف اليوم الأول من �أيام املهرجان‪ ،‬لريتفع العدد‬ ‫�إىل ‪� 10‬آالف ال�شجرة مع انتهاء مدة املهرجان‪.‬‬ ‫وي�شارك يف املهرجان �شعراء وجمموعات طالبية جامعية وفرق‬ ‫فنية �أردنية �شعبية‪.‬‬ ‫وت �ع��د ف �ع��ال �ي��ات امل �ه��رج��ان ج � ��زءاً م ��ن ال�ت�روي ��ج والت�سويق‬ ‫ملنطقة العقبة االقت�صادية اخل��ا��ص��ة‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل خلق حالة من‬ ‫الرتفيه والتفاعل بني �أبناء املجتمع املحلي باعتبار العقبة مدينة‬ ‫زاخ ��رة ب��امل��وروث��ات الثقافية؛ بحكم موقعها اجل �غ��رايف و�أهميتها‬ ‫اال�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫حيث تكمن �أهمية املهرجان يف نوعية الفعاليات املقدمة من‬ ‫جهة‪ ،‬ويف عدد ونوعية احل�ضور يف �إ�شارة �إىل م�شاركة �أبناء املجتمع‬ ‫املحلي وخمت�صني يف القطاع الثقايف على م�ستوى اململكة‪.‬‬ ‫ويعك�س املهرجان مقومات مدينة العقبة احل�ضارية والتاريخية‬ ‫وال�ف�ن�ي��ة؛ ح�ي��ث ي ��أت��ي بتنظيم ��ش��رك��ة ت�ط��وي��ر ال�ع�ق�ب��ة‪ ،‬وبرعاية‬ ‫بالتينية من �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‪ ،‬وم�شروع‬ ‫مر�سى زاي��د‪ ،‬وم�شروع واحة �أيلة‪ ،‬وم�شروع �سرايا العقبة‪ ،‬ورعاية‬ ‫ذهبية مكونة من ميناء حاويات العقبة‪ ،‬و�أكادميية �أيال للطريان‬ ‫ونادي الريا�ضات اجلوي امللكي الأردين‪ ،‬ورعاية ف�ضية من �أكادميية‬ ‫الطريان امللكية الأردنية‪ ،‬وقرية العقبة اللوج�ستية‪ ،‬وبال�شراكة مع‬ ‫فندق االنرتكونتيننتال العقبة وفندق املوفنبيك منتجع وريزدن�س‬ ‫العقبة وبدعم كبري من وزارة الثقافة وم�ؤ�س�سة املوانئ‪.‬‬ ‫وي�ضم مهرجان العقبة للثقافة والفنون لهذا العام فعاليات‬ ‫و�أن���ش�ط��ه تعك�س ج��وان��ب متنوعة م��ن ت��راث وف��ن وث�ق��اف��ة مدينة‬ ‫ال�ع�ق�ب��ة‪ ،‬ي�ت���ص��دره��ا �إق��ام��ة ن ��دوة ح��ول ال��واق��ع ال�ث�ق��ايف يف مدينة‬ ‫العقبة ودور امل�ؤ�س�سات واملجتمع املحلي يف النهو�ض يف هذا الواقع‬ ‫وبالتعاون م��ع مديرية الثقافة‪ ،‬وور��ش��ة عمل ومعر�ض اللوحات‬ ‫الفنية ملجموعة من �أب��رز الفنانني الأردن�ي�ين �إ�ضافة �إىل �أ�صحاب‬ ‫املواهب الواعدة من �أبناء مدينة العقبة‪ ،‬وطالب جامعة الريموك‬ ‫– كلية الفنون اجلميلة‪ ،‬ومعر�ض زارا للر�سومات الفنية‪ ،‬ومعر�ض‬ ‫لل�صور الفوتوغرافية القيمة للم�صور هاكوب والتي ت�صور مراحل‬ ‫من تاريخ املنطقة وحا�ضرها‪.‬‬ ‫كما ي�شتمل املهرجان على معر�ض تراث الأردن للم�صممة وداد‬ ‫قعوار ومعر�ض جمموعة من احل��رف اليدوية الرتاثية الأردنية‬ ‫ومعر�ض اللوحات الكاريكاتريية للفنانني عماد و�أ�سامة حجاج‪.‬‬

‫جدارا تحتفي بالشاعر والروائي‬ ‫نصر اهلل‬ ‫لواء بني عبيد ‪ -‬برتا‬ ‫عر�ض ال�شاعر والروائي �إبراهيم ن�صر اهلل بجامعة جامعة‬ ‫ج� ��دارا م���س��اء ام ����س م���ض��ام�ين رواي �ت��ه الأخ�ي��رة (ق �ن��ادي��ل ملك‬ ‫اجلليل) �سابع روايات م�شروعه (امللهاة الفل�سطينية) الذي بد�أه‬ ‫عام ‪.1985‬‬ ‫وتتبع يف احتفاء اجلامعة بانتاجه م�شروع امللهاة ُمذ كان فكرة‬ ‫حتى ب��د�أ احللم يكرب �شي ًئا ف�شي ًئا‪ ،‬ب��د ًءا بـرواية "طيور احلذر"‬ ‫‪ ،1996‬ثم "طفل املمحاة" ‪ 2000‬فـ "زيتون ال�شوارع" ‪ ،2002‬التي‬ ‫تلتها روايتا "�أعرا�س �آمنة" و"حتت �شم�س ال�ضحى" ‪ ،2004‬اىل‬ ‫ال�ساد�سة "زمن اخليول البي�ضاء"‪.‬‬ ‫وقال ن�صر اهلل انه مت ّكن يف م�شروعه املحافظة على اجلانب‬ ‫التوثيقي الت�أريخي من دون ان يتغ ّول على ال��روائ��ي؛ �إذ يبقى‬ ‫مم�سكاً بزمام احلكاية‪ ،‬وب �� ّ‬ ‫أدق تف�صيالتها الإن�سانية واليومية‬ ‫‪ ،‬م�شرياً �إىل فرادة حكاية ظاهر العمر الزيداين‪ ،‬الذي كان من‬ ‫�أوائ��ل من نا�ضلوا من �أج��ل فل�سطني عربية ح��رة من ال�سيطرة‬ ‫العثمانية‪.‬‬ ‫وبني ان قناديل ملك اجلليل التي تك ّونت من ف�صول كبرية‬ ‫ت�ض ّم م�شاهد �صغرية تف�صلها عناوين خمتزلة‪،‬بفقرة تقول ‪ :‬ما‬ ‫�أحلم به �أن تكونوا �أبطا ًال كلكم بعد هذا احل�صار‪ .‬فالبطولة يف �أن‬ ‫تبنوا بالدكم ب�أمان‪ ،‬و�أن تزرعوا �أ�شجاركم ب�أمان‪ ،‬و�أال تخافوا على‬ ‫�أطفالكم؛ لأنهم حماطون بالأمان‪� .‬سي�صبح كل رجل بط ً‬ ‫ال حني‬ ‫يتج ّول يف ُ‬ ‫الطرقات كما �شاء دون �أن يعرت�ض طريقه �أحد‪� ،‬أو ينال‬ ‫من كرامته �أح��د‪ ...‬البطولة احلقيقية يف �أن تكونوا �آمنني �إىل‬ ‫ذلك احلد الذي ال حتتاجون فيه لأي بطولة �أخرى‪.‬‬ ‫ويف نهاية اللقاء كرم عميد كلية االداب الدكتور ه��ادي نهر‬ ‫الروائي ابراهيم ن�صر اهلل‪.‬‬

‫يف حما�ضرة مبنتدى عبد احلميد �شومان الثقايف بعنوان «جدل اخل�صو�صية والهوية يف نقدنا احلديث»‬

‫يوسف َّ‬ ‫بكار‪ :‬ليس يف إمكان أية أمة أن تجدد‬ ‫ثقافتها من داخل ثقافة أمة أخرى‬

‫يعترب بكار (ميني) من املناوئني لنظرية «�صدام احل�ضارات»‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا� �س �ت �� �ض ��اف م� �ن� �ت ��دى عبد‬ ‫احل�م�ي��د ��ش��وم��ان ال�ث�ق��ايف م�ساء‬ ‫االث �ن�ي�ن امل��ا� �ض��ي �أ� �س �ت��اذ النقد‬ ‫الأدب� � � ��ي يف ج��ام �ع��ة ال�ي�رم ��وك‬ ‫د‪.‬ي ��و�� �س ��ف ب� �ك ��ار يف حما�ضرة‬ ‫ب �ع �ن��وان "جدل اخل�صو�صية‬ ‫وال �ه��وي��ة يف ن �ق��دن��ا احل ��دي ��ث‪..‬‬ ‫م �ق��ارب��ة عامة"‪ ،‬ق ��دم ��ه فيها‬ ‫د‪�.‬شكري عزيز ما�ضي‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ه��ل امل�ح��ا��ض��ر حديثه‬ ‫ب�ق��ول لـ"غاندي"‪�" :‬إنني على‬ ‫�أمت ا� �س �ت �ع��داد لأن �أف �ت��ح نوافذ‬ ‫بيتي لتهب عليها الرياح من كل‬ ‫اجت��اه‪� ،‬شريطة �أال تع�صف هذه‬ ‫ال��ري��اح ببيتي فتهدمه وتق�ضي‬ ‫عليه"‪.‬‬ ‫وق� ��ال ب �ك��ار �إن� ��ه م ��ع املنهج‬ ‫"ال�شمويل" ال ��ذي ي �ن ��أى عن‬ ‫التوفيق والتلفيق‪ ،‬وال يقت�صر‬ ‫ع� �ل ��ى امل� �ن ��اه ��ج "التاريخية"‬ ‫وح� � ��ده� � ��ا‪ ،‬وال ع � �ل� ��ى امل� �ن ��اه ��ج‬ ‫"ال�شكالنية" وحدها‪ ،‬بل يفيد‬ ‫م�ن�ه��ا ج�م�ي�ع��ا وف �ق��ا للن�صو�ص‬ ‫الأدبية ومكوناتها ومعطياتها؛‬ ‫ف �ل �ك��ل م �ه �ي �م��ن ن �� �ص��ي مهيمن‬ ‫منهجي ذو �إجراءات خا�صة‪.‬‬ ‫ويرى بكار �أن الن�ص واملوقع‬ ‫النقدي هما اللذان ميليان على‬ ‫ال�ن��اق��د ال���ش�م��ويل منهجه –�أو‬ ‫م �ن��اه �ج��ه – وم ��ا ه ��و ق �م�ين به‬ ‫م��ن م�ه�ي�م��ن �إج ��رائ ��ي منا�سب‪،‬‬ ‫م�ضيفاً �أن��ه طبق ه��ذا يف كتابه‬ ‫"من ب��وادر التجديد يف �شعرنا‬ ‫املعا�صر" ال� � ��ذي وق� �ف ��ه على‬ ‫ق�صيدتني؛ "اجلنني ال�شهيد"‬ ‫خلليل مطران‪ ،‬و"م�صرع بلبل"‬ ‫لإبراهيم طوقان‪.‬‬ ‫وت� ��اب� ��ع ب � �ك� ��ار‪�" :‬إنني مع‬ ‫الع�صبة النقدية ال�ت��ي ترف�ض‬ ‫ال�ت�ب�ع�ي��ة وامل �ث��اق �ف��ة الق�سرية‪،‬‬ ‫املفرو�ضة التي ت�أخذ وال تعطي‪،‬‬ ‫وت � �ن� ��ادي ب��امل �ث��اق �ف��ة الطوعية‬ ‫امل�ن�ط�ق�ي��ة ال��واع �ي��ة ال �ت��ي ت�أخذ‬

‫وتعطي كما ك��ان �ش�أن الأ�سالف‬ ‫يف ثقافتهم م��ع الآخ ��ر القدمي‬ ‫ال�ي��ون��اين وال�ه�ن��دي والفار�سي؛‬ ‫�إذ تعامال مع ما كان يتواءم مع‬ ‫�أدبهم ونقدهم وفكرهم من تلك‬ ‫الثقافات"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬معنى ه ��ذا �أنه‬ ‫ي�ج��ب �أن نفيد م��ن غ�يرن��ا‪ ،‬بيد‬ ‫�أن ال�ت�ج��دي��د ي�ج��ب �أن ينبج�س‬ ‫من داخلنا؛ فلي�س يف �إمكان �أية‬ ‫�أمة �أن جتدد ثقافتها من داخل‬ ‫ثقافة �أمة �أخرى‪ ،‬يحب �أن نتغلب‬ ‫ع �ل��ى االن �ف �� �ص��ام ال �� �ش��دي��د بني‬ ‫�شخ�صيتنا وثقافتنا‪ ،‬فال نكون‬ ‫�إم ��ا مغلقني يف حقبة تاريخية‬ ‫معينة نعيد م��ن خ�لال�ه��ا �إنتاج‬ ‫�أنف�سنا با�ستمرار‪ ،‬و�أم��ا �أن نرى‬ ‫احلداثة وما بعد احلداثة لي�ست‬ ‫�سوى "دي �سو�سري" و "روالن‬ ‫ب � ��ارت وفوكو" و "دريدا" و‬ ‫"بول دي مان" مثال"‪.‬‬ ‫وق � � � � ��ال ب � � �ك� � ��ار �إن� � � �ن � � ��ي ملن‬ ‫امل�ؤمنني اجل��ادي��ن بـ"االنفتاح"‬ ‫ال �ط��وع��ي ال�ل��ازم امل�ن��ا��س��ب على‬ ‫"الآخر" �أي��ا ي�ك��ن‪ ،‬ول�ست من‬ ‫�أن� ��� �ص ��ار "االنغالق" املتعمد‬ ‫ع �ل��ى "الذات"‪ ،‬وم ��ن املنادين‬ ‫ب�صدق بـ"التعددية" الإيجابية‬ ‫اخلالقة‪ ،‬والراف�ضني بقوة و�إباء‬ ‫لـ"التبعية" العمياء والهيمنة‬ ‫اال�ستعالئية مهما يكن م�صدرها‬ ‫ومبعثها‪ ،‬ومن الداعني �إىل حوار‬ ‫ح� ��� �ض ��ارات وث� �ق ��اف ��ات ح�ضاري‬ ‫حقيقي جاد منفتح يعرتف لكل‬ ‫ح �� �ض��ارة وث �ق��اف��ة مب ��ا ل �ه��ا وما‬ ‫عليها‪ ،‬ول�ي����س ب��احل��وار املخاتل‬ ‫ال��ذي ي��روج ل��ه ال�غ��رب‪ ،‬ويحاول‬ ‫�أن ي �ف��ر� �ض��ه ع �ل �ي �ن��ا وه � ��و غري‬ ‫م�ؤمن به‪.‬‬ ‫و�أك��د بكار �أن��ه من املناوئني‬ ‫ب�شدة مل��ا ي�سمى نظرية "�صدام‬ ‫احل�ضارات" ال� �ت ��ي ابتدعها‬ ‫اثنان؛ الأول فران�سي�س فوكوياما‬ ‫الأم� ��ري � �ك� ��ي م ��ؤ� �س �� ��س "نهاية‬ ‫التاريخ"‪ ،‬و�إن ت ��راج ��ع عنها‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )1/40‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمال �إجراءات ت�صفية �شركة �صالح الدين الرياطي واخوانه وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )74997‬بتاريخ ‪ 2005/03/22‬اعتبارا من تاريخ ن�شر هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪ ،5600289 - 5600260‬ومركز االت�صال‬ ‫الرقم (‪ ،)5600270‬اعتباراً من ‪..2008-2-1‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫و�أعلن ان�شقاقه عـن "املحافظني‬ ‫اجلدد" يف �أمريكا‪ ،‬والآخر امل�ؤرخ‬ ‫ال �ي �ه��ودي ال��دي��ان�ـ��ة الربيطاين‬ ‫امل��ول �ـ��د (‪ )1916‬برناردلوي�س‪،‬‬ ‫ث��م ط��وره��ا الأم��ري�ك��ي �صموئيل‬ ‫هنتنغتوت الذي مل يكتف مبا يف‬ ‫كتابه "�صدام احل�ضارات‪� :‬إعادة‬ ‫�صنع النظام العاملي"‪ ،‬و�إمنا عاد‬ ‫ون �ب��ه ع�ل��ى ن�ظ��ري��ة "ال�صدام"‬ ‫يف حم��ا� �ض��رة ل��ه يف ا�سطنبول‬ ‫يف م�ن�ت���ص��ف ع ��ام ‪ ،2005‬وك ��ان‬ ‫حمورها التحديات التي جتابه‬ ‫تركيا يف االن�ضمام �إىل االحتاد‬ ‫الأوروبي‪.‬‬ ‫وزاد‪" :‬ومثله ف �ع ��ل‬ ‫ب��رن��اردل��وي����س يف ن ��دوة الرباط‬ ‫ال� � � ��دول � � � �ي� � � ��ة "حول ح � � � ��وار‬ ‫احل� ��� �ض ��ارات‪ :‬ه��ل ه��و مكمن"‪،‬‬ ‫ف�ق��د ك��ان��ت ب� ��ؤرة حم��ا��ض��رت��ه �أن‬ ‫احل�ضارة الإ�سالمية وحدها هي‬ ‫العاجزة عن التحاور والتعاي�ش‬ ‫يف عامل اليوم‪ ،‬وهي امل�س�ؤولة عما‬ ‫ميكن �أن يحدث من �صدام بني‬ ‫احل�ضارات"‪.‬‬ ‫�صفوة القول‪� ،‬أنني ‪-‬والكالم‬ ‫لـ بكار‪ -‬من فريق النقاد الذين‬ ‫ي�سعون م��ن واق ��ع االن�ت�م��اء �إىل‬ ‫املنظومة الإن�سانية‪ ،‬وهي ذريعة‬ ‫ال �ف��ري��ق امل � ��وازي ال ��ذي يعرتف‬ ‫ب��أن الفكر العاملي وليد بيئة مل‬ ‫ن �� �ش�ترك يف ��ص�ن��اع�ت�ه��ا‪� ،‬إىل �أن‬ ‫ي�ك��ون ل�ن��ا –يف الأقل– منظور‬ ‫ع��رب��ي ن �ق��دي �أو م ��ا يف معناه‬ ‫ي�ؤكد هذا االنتماء‪ ،‬بعيدا عن �أية‬ ‫بواعث عقائدية وعرقية قومية‬ ‫تع�صبية‪ ،‬ومنطلقات جغرافية‬ ‫�سيا�سية‪.‬‬ ‫وا� � �س � �ت� ��درك ب � �ك� ��ار‪" :‬لكي‬ ‫ي�ك��ون لنا ا�سهامنا يف النظرية‬ ‫ال�ن�ق��دي��ة‪ ،‬ف� ��إن علينا ال�ع�ل��م �أنه‬ ‫ينه�ض على دعائم �أربع؛ الأوىل‪:‬‬

‫جانب من احل�ضور الذي ح�ضر املحا�ضرة‬

‫ا��س�ترج��اع�ي��ة ي���س�ترج��ع الناقد‬ ‫فيها امل��وروث اللغوي والبالغي‬ ‫وال�ن�ق��دي‪ ،‬وي�ستح�ضره ويقر�أه‬ ‫ب��وع��ي وي�ستوعبه‪ ،‬ال�ستك�شافه‬ ‫والإف� � � ��ادة م �ن��ه مب ��ا ي� �ت ��واءم مع‬ ‫روح ال �ع �� �ص��ر‪ ،‬ك �م��ا ف �ع��ل الآخ ��ر‬ ‫ال��ذي ع��اد �إىل م��وروث��ه القدمي‬ ‫ال� �ي ��ون ��اين وال � ��روم � ��اين ف �ق ��ر�أه‬ ‫وغ��رب�ل��ه وا�صطفى وط��ور وبنى‬ ‫عليه‪ ،‬ف�إىل �أي مدى �أفلحنا نحن‬ ‫يف ق��راءة موروثنا ق��راءة ت�سمح‬ ‫بالبناء فوقه �أو جتاوزه؟!"‪.‬‬ ‫وال� �ث ��ان� �ي ��ة‪ :‬ا�ستح�ضارية‬ ‫تنه�ض على االطالع الدقيق على‬ ‫مناهج الآخ��ر الغربي ونظرياته‬ ‫ومفاهيمه ال�ن�ق��دي��ة‪ ،‬املنبج�سة‬ ‫م��ن فل�سفة �أو فل�سفات خا�صة‬ ‫به؛ ال�ستح�ضارها والوقوف على‬ ‫منجزاتها للتفاعل معها والإفادة‬ ‫مم ��ا ي� �ت ��واءم م �ن �ه��ا م ��ع واقعنا‬ ‫الأدب��ي والإبداعي وخ�صو�صيتنا‬ ‫الثقافية‪.‬‬ ‫والثالثة‪ :‬ا�ستنتاجية تربط‬ ‫ب�ي�ن الأ�� �ص� �ي ��ل وال � ��واف � ��د‪ ،‬وبني‬ ‫القدمي واحلديث‪.‬‬ ‫وال��راب �ع��ة‪ :‬ال�ت�ف��ات�ي��ة تعنى‬ ‫ب��واق �ع �ن��ا الأدب� � � ��ي‪ ،‬وت �ق ��ف على‬ ‫ح �� �ص��اده الإب ��داع ��ي ت�ك���ش��ف عن‬ ‫�أن��واع��ه واجنا�سه وخ�صو�صيات‬ ‫كل منها‪.‬‬ ‫ي ��ذك ��ر �أن د‪.‬ي ��و�� �س ��ف بكار‬ ‫ول ��د يف م�ن�ط�ق��ة ج���س��ر املجامع‬ ‫يف الأغ��وار ال�شمالية عام ‪،1942‬‬ ‫در� � ��س امل ��راح ��ل م ��ا ق �ب��ل معهد‬ ‫امل �ع �ل �م�ين يف م ��دار� ��س الأغ� � ��وار‬ ‫رب��د‪ ،‬ثم التحق مبعهد املعلمني‬ ‫يف عمان وتخرج منه عام ‪.1960‬‬ ‫�أوفدته الوزارة يف بعثة علمية �إىل‬ ‫جامعة بغداد ع��ام ‪ 1961‬فتخرج‬ ‫ف�ي�ه��ا ب��درج��ة ال�ب�ك��ال��وري��و���س يف‬ ‫اللغة العربية‪ ،‬و�آدابها عام ‪.1965‬‬

‫ويف عام ‪� 1967‬أوفد �إىل القاهرة‬ ‫ليوا�صل تعليمه العايل‪ ،‬فح�صل‬ ‫ع �ل ��ى درج� � ��ة ال ��دب� �ل ��وم ال �ع ��ايل‬ ‫وامل��اج���س�ت�ير‪ ،‬الأوىل م��ن معهد‬ ‫ال�ب�ح��وث وال��درا� �س��ات العربية‪،‬‬ ‫التابع جلامعة ال��دول العربية‪،‬‬ ‫وال�ث��ان�ي��ة م��ن ج��ام�ع��ة القاهرة‪.‬‬ ‫بعد �أن �أن�ه��ى املاج�ستري التحق‬ ‫باجلامعة نف�سها يف ق�سم اللغة‬ ‫العربية وفيه تخرج ع��ام ‪،1972‬‬ ‫ب ��درج ��ة ال� ��دك � �ت� ��وراة يف النقد‬ ‫الأدبي بتقدير امتياز مع مرتبة‬ ‫ال�شرف الأوىل‪.‬‬ ‫ع� �م ��ل م� �ن ��ذ ت� �خ ��رج ��ه من‬ ‫جامعة بغداد يف حقل التدري�س‪،‬‬ ‫ف��در���س يف كلية احل�سني بعمان‬ ‫ويف م��دار���س �إرب� ��د‪ ،‬يف الفرتات‬ ‫ال �ت��ي ك� ��ان ي �� �س�تري��ح ف �ي �ه��ا بني‬ ‫مرحلة درا��س�ي��ة و�أخ� ��رى‪ .‬وبعد‬ ‫ح�صوله ع�ل��ى درج ��ة الدكتوراة‬ ‫عمل �أ�ستاذاً م�ساعداً وم�شاركاً يف‬ ‫جامعة م�شهد مدة �ست �سنوات‪،‬‬ ‫وخالل هذه الفرتة عمل كذلك‬ ‫رئي�ساً لق�سم اللغة العربية و�آدابها‬ ‫بجامعة الفردو�س يف م�شهد‪ ،‬ويف‬ ‫عام ‪ 1978‬عاد �إىل الأردن ليعمل‬ ‫يف جامعة الريموك برتبة �أ�ستاذ‬ ‫م�شارك و�أ�ستاذ فيما بعد‪.‬‬ ‫ن �� �ش��ط ي ��و� �س ��ف ب� �ك ��ار �إىل‬ ‫جانب عمله الأك��ادمي��ي املتمثل‬ ‫بالتدري�س والبحث اجلامعني‬ ‫يف جم ��االت م�ت�ن��وع��ة‪ ،‬م�ن�ه��ا ما‬ ‫يت�صل برئا�سة وع�ضوية هيئات‬

‫التحرير وت�ق��ومي للعديد من‬ ‫امل� �ج�ل�ات وم� ��ن ه� ��ذه املجالت‬ ‫�أب � � �ح� � ��اث ال� �ي��رم� � ��وك وجم �ل ��ة‬ ‫درا� � �س� ��ات‪ /‬اجل��ام �ع��ة الأردن� �ي ��ة‬ ‫وح��ول�ي��ه كلية الآداب‪ /‬جامعة‬ ‫قطر وم�ؤتة للدرا�سات‪ ،‬ومنها‬ ‫ما يت�صل بع�ضوية املتخ�ص�صة‬ ‫ك �ل �ج �ن �ت��ي ال �ب �ح��ث ال �ع �ل �م��ي يف‬ ‫اجل��ام �ع��ة الأردن� � �ي � ��ة وجامعة‬ ‫العلوم والتكنولوجيا الأردنية‪،‬‬ ‫واللجنة الوطنية العليا للبحث‬ ‫العلمي التابعة للمجل�س الأعلى‬ ‫للعلوم والتكنولوجيا‪ ،‬وجلنة‬ ‫�إع��داد �شروط ومعايري الإنتاج‬ ‫ال �ع �ل �م��ي ل �ل�ترق �ي��ة يف جامعة‬ ‫الريموك‪ ،‬وجلنة ندوة الإ�سالم‬ ‫وال �غ ��رب يف ج��ام�ع��ة الريموك‬ ‫وال� �ع ��دي ��د م ��ن ال� �ل� �ج ��ان التي‬ ‫ي�صعب ح�صرها‪.‬‬ ‫وهو مقيم لبع�ض الدرا�سات‬ ‫الأكادميية املاج�ستري والدكتوراة‬ ‫املقدمة ملجل�س التعليم العايل‬ ‫م ��ن �أج � ��ل االع� �ت� �م ��اد‪ ،‬ك �م��ا �أن ��ه‬ ‫ممتحن خارجي لبع�ض الر�سائل‬ ‫اجلامعية على م�ستوى الدكتوراة‬ ‫يف ب �ع ����ض اجل ��ام �ع ��ات العرب ّية‬ ‫والدولية؛ �إ ْذ قام بفح�ص الإنتاج‬ ‫ال �ع �ل �م��ي امل� �ق ��دم ل �ل�ترق �ي��ة �إىل‬ ‫رتبتي �أ�ستاذ و�أ�ستاذ م�شارك يف‬ ‫عدد من اجلامعات منها‪ :‬جامعة‬ ‫"فرجينيا" الأمريكية‪ ،‬جامعة‬ ‫امل�ل��ك �سعود ال��ري��ا���ض‪ ،‬وجامعة‬ ‫بغداد وغريها من اجلامعات‪.‬‬


‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫قراءات‬

‫دقت ساعة‬ ‫املعلمني‬

‫على المأل‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫بعد هذا امل�ستوى الرفيع من الن�ضال‪ ،‬وبعد‬ ‫�أن حقق ح��راك املعلمني هدفه الأ�سمى املتم ّثل‬ ‫ب ��إق ��رار ن�ق��اب��ة ت �ك��ون وع� ��ا ًء ل�ك��ل م�ع�ل��م‪ ،‬حتفظ‬ ‫كرامته‪ ،‬وتعمل على تطويره وتعيده مرة �أخرى‬ ‫ليقف على �سلم ال�صعود االجتماعي‪.‬‬ ‫يتوجه املعلمون �صباح اليوم �إىل �صناديق‬ ‫االق�تراع ليحتفلوا بن�صرهم الكبري وليختاروا‬ ‫�أع�ضاء جمل�س نقابتهم بكل حرية ودميقراطية‬ ‫وم�س�ؤولية ترتقي مل�ستوى ن�ضالهم الذي �شهدناه‬ ‫يف ال�سنتني املا�ضيتني‪.‬‬ ‫قد ال تبدو برامج املر�شحني وا�ضحة جدا �أو‬ ‫فارقة‪ ،‬لكن التجربة كفيلة بتعميق هذه املبادئ‬ ‫مع مرور الأيام وال�سنوات‪.‬‬ ‫لكن ما ّ‬ ‫غطى على غياب الربامج هو حجم‬ ‫الت�سامح و�سعة ال�صدر والدميقراطية احلوارية‬ ‫احلقيقية التي طغت حتى اللحظة على العملية‬ ‫التح�ضريية والدعائية لالنتخابات‪.‬‬ ‫املعلمون تع ّر�ضوا يف بلدنا لعملية جتريف‬ ‫وجتفيف ال مثيل لها يف �أيّ قطاع‪ ،‬فه�ؤالء وهم‬ ‫خمزن الثقافة والوعي قرروا �أن يعودوا �إىل ما‬ ‫يجب �أن يكونوا عليه‪ ،‬ولعل يف ن�ضاالت �إقرار‬ ‫النقابة ومن ثم انتخاباتها ما ي�شي ب�أنّ "�ساعة‬ ‫املعلمني قد د ّقت" وها هم عائدون‪.‬‬ ‫حتى الآن ال ملمح حزبي يف اال�صطفافات‬ ‫التي ت�ش ّكلت جتاه االنتخابات‪ ،‬و�إن كنتُ �شخ�صيا‬

‫ال �أرى ب�أ�سا يف ذل��ك‪ ،‬فالتداخل هنا بني املهني‬ ‫واحلزبي �أمر ال ميكن دفعه البتة‪.‬‬ ‫ل�ك��ن وع��ي املعلمني وجت��رب�ت�ه��م الن�ضالية‬ ‫ال�ق��ري�ب��ة م��ع ال��دول��ة جعلتهم �أب �ع��د م��ا يكونوا‬ ‫ع��ن التمايز امل�ؤ�س�س على االن�ت�م��اءات احلزبية‬ ‫وال�ف�ك��ري��ة‪ ،‬فحميمية امل��رح�ل��ة ال�سابقة �أخفت‬ ‫اخلالف وعظمت االحرتام ب�شكل وا�ضح‪.‬‬ ‫ي�ح� ّذر كثري م��ن ال��زم�لاء الإع�لام�ي�ين من‬ ‫ق�ضية جعل النقابة م�ن�برا حزبيا لأح ��د‪ ،‬و�أن‬ ‫�أكرر �أنّ الف�صل بني ال�سيا�سي وبني املهني �صعب‪،‬‬ ‫فال�سيا�سي دخل �إىل طعامنا و�شرابنا فما بالك‬ ‫باحل ّيز العام �أ ّياً كانت طبيعته‪.‬‬ ‫املعلم مل يعد مم��را لأح ��د‪ ،‬ف��ال��وع��ي الذي‬ ‫ت�ش ّكل من �صراعاته الأخرية املطالبة بحقوقه‪،‬‬ ‫�أ ّك��دت لنا �أ ّن��ه غري قابل للتحايل عليه من �أيٍّ‬ ‫كان‪.‬‬ ‫��ص�ب��اح ال �ي��وم ��س�ي�ب��د�أ ع�ي��د امل�ع�ل��م الواقعي‪،‬‬ ‫وه ��ذا ي�ح�ت��م ع�ل��ى اجل�م�ي��ع ال��ذه��اب دون تردد‬ ‫�إىل ال�صناديق والت�صويت بحرية واالنتباه �إىل‬ ‫�ضمريية �إعطاء ال�صوت والوعي به‪.‬‬ ‫ي�تر ّب ����ص ب��امل�ع�ل��م ك �ث�ي�رون‪ ،‬رمب ��ا الأح� ��زاب‬ ‫منها‪ ،‬لكنها �أق��ل خ�ط��را م��ن �أ��ص�ح��اب املدار�س‬ ‫وم��ن اجل �ه��ات الأم �ن �ي��ة ال�ت��ي حت ��اول االلتفاف‬ ‫على �إجناز املعلمني‪ ،‬فليحذر املعلمون فقد عادوا‬ ‫والعود �أحمد‪.‬‬

‫املرشحون‬ ‫لالنتخابات‬ ‫القادمة‬

‫منري �شفيق‬

‫بهجت أبو غربية‬ ‫القائد القدوة‬ ‫جتيء هذه املقالة مت�أخرة ب�ضعة �أ�سابيع على فقدان فل�سطني‬ ‫والأمة العربية بهجت �أبو غربية القائد الفذ الذي ق ّل نظريه من‬ ‫حيث ال�صمود على الثوابت الفل�سطينية والعربية ملدى عقود من‬ ‫الزمن‪.‬‬ ‫ف��رع�ي��ل ال �ق��ادة ال��ذي��ن ح�م�ل��وا امل �ب��ادئ يف م�ق��اوم��ة امل�شروع‬ ‫ال�صهيوين والهيمنة اال�ستعمارية‪ ،‬ال �سيما يف عقديْ الثالثينيات‬ ‫والأربعينيات من القرن الع�شرين‪ ،‬انتهى زيتهم مع وقوع النكبة يف‬ ‫وانكب على ت�أمني و�ضعه العائلي‬ ‫العام ‪ ،1948‬فبع�ضهم التزم بيته‬ ‫ّ‬ ‫وم�ستقبله‪� ،‬سواء كان مبمار�سة مهنة يدوية �أو ذهنية‪� ،‬أم بالهجرة‬ ‫والعمل يف اخل��ارج‪ ،‬والبع�ض الآخ��ر نقل بندقيته من الكتف �إىل‬ ‫الكتف املقابل لي�صبح من الطبقة احلاكمة‪.‬‬ ‫والرعيل من القادة الذين عا�صروا مرحلة اخلم�سينيات �إىل‬ ‫منت�صف ال�ستينيات �أو ُقل �إىل حرب العدوان ال�صهيوين يف حزيران‬ ‫‪ 1967‬خل�ص زيتهم كذلك‪ ،‬وكان م�صريهم كم�صري من �سبقوهم يف‬ ‫املرحلة �آنفة الذكر‪.‬‬ ‫وال��رع�ي��ل م��ن ال �ق��ادة ال��ذي��ن واك �ب��وا ال �ث��ورة الفل�سطينية يف‬ ‫ال�سبعينيات والثمانينيات انتهى زيتهم‪ ،‬وال �سيما م��ع اتفاقية‬ ‫�أو�سلو ‪ ،1993‬لي�صل الأم��ر �إىل التخلي ع��ن الثابت الفل�سطيني‬ ‫املتعلق بتحرير كل فل�سطني وو�ضع يدهم مع العدو ْين ال�صهيوين‬ ‫والأمريكي لتحقيق ما ي�س ّمى بح ّل الدولتني من خالل املفاو�ضات‬ ‫واالعرتاف بالكيان ال�صهيوين‪� .‬أمّا البع�ض الآخر الذين انكف�ؤوا‬ ‫لت�أمني و�ضعهم العائلي وامل�ستقبل من خ�لال العمل �أو الهجرة‬ ‫فكرروا م�سرية من �سبقوهم كذلك‪.‬‬ ‫القلة ال �ن��ادرة‪ ،‬ويف مقدّمهم ك��ان الأ��س�ت��اذ بهجت �أب��و غربية‬ ‫راح��وا ي�ج�دّدون �شبابهم ال�ث��وري متم�سكني بالثوابت التي بد�ؤوا‬ ‫مت�سكاً وتعزيزاً‪ ،‬فقد واكبوا حركة التح ّرر‬ ‫منها �إن مل يزيدوا بها ّ‬ ‫العربي خالل اخلم�سينيات وال�ستينيات‪.‬‬ ‫ولكن هذه القلة زادت ن��دوراً يف ال�سبعينيات‪ ،‬وك��ان يف مقدّم‬ ‫ال�ن��ادري��ن ه ��ؤالء الأ��س�ت��اذ بهجت �أب��و غربية ال��ذي ع��اد �إىل حمل‬ ‫ال�سالح م ّرة �أخرى قائداً فذاً يف الثورة الفل�سطينية وم‪.‬ت‪.‬ف‪.‬‬ ‫وجاءت الف�ضيحة املدو ّية مع اتفاقية �أو�سلو‪� ،‬إذ تغ ّلب االجنرار‬ ‫وراء الدخول يف م�ساومتها‪ .‬وقد هُ ّزت الثوابت ه ّزاً‪ ،‬و�ساد ر�أيٌ يقول‬ ‫�أنّ ع�صر املقاومات والثورات انتهى‪ ،‬وع�صر مناه�ضة الإمربيالية‬ ‫�أ��ص�ب��ح م��ا��ض�ي�اً‪ ،‬ب��ل م��ن ال يلحق ب��ال��رك��ب الأم�ي�رك��ي‪� ،‬أو القطار‬ ‫الأمريكي (ال�صهيوين) �سيخرج من التاريخ‪.‬‬ ‫يف هذه املرحلة كان ج�سد بهجت �أبو غربية قد دخل مرحلة‬ ‫ال�شيخوخة‪ ،‬ولكن عزميته حاملة ذلك اجل�سد بقيت �شابة يافعة‬ ‫التقطت نب�ض املقاومة يف مرحلتها اجلديدة‪ ،‬فا�ستم ّر يلعب دوراً‬ ‫قيادياً يف جبهة املقاومة واملمانعة حتى �آخر حلظة من حياته‪.‬‬ ‫قليلون‪ ،‬بل يكادون يكونون من النادرين ممن يقب�ضون على‬ ‫جمر امل�ب��ادئ والثوابت وال�ث��ورة واملقاومة يف �شبابهم وي�ستمرون‬ ‫قاب�ضني على هذا اجلمر �إىل �آخر يوم من حياتهم �إذا قدّر اهلل تعاىل‬ ‫لهم �أن مي ّد ب�أعمارهم حتى منت�صف الكهولة �أو حتى ال�شيخوخة‪.‬‬ ‫وذل��ك كما فعل الأ�ستاذ بهجت �أب��و غربية من دون �أن يي�أ�س حني‬ ‫يكت�شف �أنّ الطريق طويل وطويل‪� ،‬أو �أنّ اجلدار الذي يُراد هدمه‬ ‫ما زال ع�ص ّياً وما زالت الأنياب واملخالب التي حتر�سه دامية‪ .‬ويف‬ ‫العادة يواكب حلظة اليـ�أ�س االقرتاب من الأربعني �أو الدخول فيها‬ ‫و�إذا بال�ضعف �أم��ام املال واجل��اه و�أ�صحاب ال�سلطان مي�ضي لي�أكل‬ ‫من املبادئ‪ ،‬ويدفع �إىل امل�ساومة‪ ،‬ليتدخل العقل فيقنع من �أخذه‬ ‫الي�أ�س �أو ركبه ذلك ال�ضعف ب��أنّ عهد ال�شباب كان "طي�شاً" وقد‬ ‫جاء �أوان "احلكمة" و"التعقل"‪� ،‬أيّ �أوان امل�ساومة والتخلي عن‬ ‫امل�ب��ادئ والبع�ض و��ص��و ًال �إىل ح�ضن م��ن ك��ان يُعترب ال�ع��دو‪ ،‬وهو‬ ‫ك��ذل��ك‪ ،‬ولكن ج��اء �أوان �إع ��ادة التفكري ب�صورة مقلوبة والتخلي‬ ‫ع��ن احلكمة والعقالنية التي م ّثلتها مرحلة ال�شباب و�أ�صبحت‬ ‫ت�س ّمى زوراً بالطي�ش والطفولية‪ ،‬فيما الطي�ش هو يف التخلي عن‬ ‫املبادئ والثوابت‪ ،‬ويف الكذب على الذات يف ت�سويغ الدخول يف �سوق‬ ‫النخا�سة‪.‬‬ ‫وال��دل �ي��ل �أنّ يف ك��ل م��رح�ل��ة ي�ب�رز ق ��ادة و��ش�ب��اب ي�ستعيدون‬ ‫الإم�ساك بالثوابت واملبادئ ومقاتلة العدو الذي مل يكن من قبل‬ ‫وه�م�اً ومل يعد ال�ي��وم �صديقاً‪� ،‬إذ كيف ميكن �أن ي�صبح اغت�صاب‬ ‫فل�سطني من ِق َبل ال�صهيونية �أم��راً فيه نظر‪� ،‬أو يغدو �شرعياً �أو‬ ‫يُعرتف ب�شرعيته‪ .‬ف�أين احلكمة والعقالنية تكمنان؟ �أفال تكمنان‬ ‫عند ال�شباب غري املثقل بالي�أ�س وال�ضعف والأهواء والذي ي�ستطيع‬ ‫ال ويكون �شجاعاً‬ ‫�أن يكون حكيماً ل�يرى احل��ق حقاً والباطل باط ً‬ ‫فيختار طريق امل�ق��اوم��ة �أو املمانعة �أو الكفاح والت�ضحيات‪ ،‬فال‬ ‫اجلنب وامل�ساومة بحكمة وال ال�شجاعة واملبدئية بطي�ش‪.‬‬ ‫�إ ّنها ظاهرة ت�شبه تدفق املاء من النبع الرقراق‪� ،‬إذ يخرج املاء‬ ‫�شاباً دفاقاً فتياً ثم يبد�أ امل�سري ثم بعد حني ي�صل �إىل حفر فبع�ضه‬ ‫يي�أ�س‪ ،‬وبع�ضه ي�ستمر‪ ،‬وقد فقد دفقه ونقاءه الأول�ْيونْ ‪ .‬ولكنه يف‬ ‫الأقل ا�ستم ّر‪ ،‬وبع�ضه خرج من امل�سار ليتف ّرع هنا وهناك‪.‬‬ ‫على �أنّ الظاهرة االجتماعية ال ت�أخذ متاماً م�سار ماء النبع‬ ‫�إ ّال م��ن بع�ض �أوجهها لأن ثمة �إم�ك��ان ب�شري ل� َع��ودة �إىل التدفق‬ ‫مع املاء اخلارج من النبع جديداً‪ ،‬مبعنى �أنّ يف مقدور الإن�سان �أن‬ ‫تتمكن قلة من القادة والكوادر �أن جت�دّد نف�سها لتبد�أ من جديد‬ ‫تتدفق مع ال�شباب اجلديد للمرحلة اجلديدة‪.‬‬ ‫هنا تكمن بال�ضبط ف��رادة الأ��س�ت��اذ بهجت �أب��و غربية الذي‬ ‫مت ّكن من �أن يكون قائداً �شاباً دائماً يف كل مرحلة ن�ضالية وثورية‬ ‫جديدة‪ ،‬متم�سكاً بثوابت ومبادئ ال يجوز الت�شكيك فيها‪� ،‬أو التخلي‬ ‫عنها حتت �أيّ ظ��رف من الظروف فاحلق الفل�سطيني‪-‬العربي‪-‬‬ ‫الإ�سالمي يف فل�سطني ثابت ال ي�ستطيع �أح��د �أن يتخ ّلى عنه �أو‬ ‫عن بع�ضه‪ ،‬واحلق يف حماربة الهيمنة اخلارجية والنهب اخلارجي‬ ‫للأمة م�س�ألة غري قابلة للمراجعة بحيث ت�صبح التبعية �أف�ضل‬ ‫من اال�ستقالل مث ً‬ ‫ال‪� ،‬أو ت�صبح �أموال الأمة وخرياتها حال ًال لقوى‬ ‫اال�ستعمار �أو الإمربيالية �أو الهيمنة العوملية اخلارجية‪ ،‬وتغدو‬ ‫حراماً على جماهري الأمة التي تعاين ما تعاين من تخلف وبطالة‬ ‫وفقر ومر�ض‪ ،‬ومن �ضياع �أم��ل يف عي�ش ك��رمي‪� ،‬أو ت�صبح العدالة‬ ‫االجتماعية "�شعراً" �أو �شعاراً خ�شبياً ن�سياً من�سيا‪ .‬وكيف ميكن �أن‬ ‫ت�صبح جتزئة العرب خرياً من وحدتهم وت�ضامنهم وتكافلهم‪.‬‬ ‫بهجت �أبو غربية كان معلماً مت�ألقاً منذ �شبابه �إىل �شيخوخته‬ ‫املديدة‪ ،‬يف ت�أكيد احلق الكامل يف فل�سطني وحتريرها من الغزوة‬ ‫ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة‪ ،‬ويف م�ق��ارع��ة ال�ت�ج��زئ��ة ال�ع��رب�ي��ة وال�ع�م��ل م��ن �أجل‬ ‫ال��وح��دة ويف م�ق��اوم��ة الهيمنة اخل��ارج �ي��ة م��ن �أج ��ل اال�ستقالل‬ ‫والعزة والتح ّرر‪ .‬وكان دائماً مع ال�شعب يطالب بحقه يف العدالة‬ ‫االجتماعية واحلرية‪.‬‬ ‫رح �م��ة اهلل ع�ل��ى ب�ه�ج��ت �أب ��و غ��رب�ي��ة و�أ��س�ك�ن��ه ف�سيح جنانه‬ ‫التم�سك باملبادئ والثوابت وروح املقاومة‬ ‫وجعله قدوة للأجيال يف‬ ‫ّ‬ ‫والثورة‪.‬‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫اللقاء الأخري الذي جمع قيادات من احلركة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة ورئ�ي����س ال� ��وزراء ع��ون اخل���ص��اون��ة يف‬ ‫منزله ي��ؤك��د م��ن ج��دي��د �أنّ ح ��واراً ي�ج��ري هدفه‬ ‫الو�صول �إىل تفاهمات‪� ،‬أو نقاط و��س��ط‪� ،‬أو حتى‬ ‫عقد �صفقة كما قيل عنها الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬ف�إنّ‬ ‫ال�س�ؤال املطروح حول لقاءات احلركة الإ�سالمية‬ ‫وعون اخل�صاونة‪ ،‬وفيما �إذا يحاور كرئي�س حكومة‬ ‫�أو ممث ً‬ ‫ال لغريها‪� ،‬أو حتى �إن كان متحدثاً با�سمه‬ ‫ال�شخ�صي‪ ،‬وهذا ما مت طرحه الأ�سبوع املا�ضي وظل‬ ‫�أمره مع ّلقاً‪� ،‬إ ّال من جهة واحدة �أو�ضحت يف ات�صال‬ ‫هاتفي ع ّما ن�سب ل��وزي��ر التنمية ال�سيا�سية حيا‬ ‫القرالة‪ ،‬الذي بينّ م�ؤكداً �أنّ ال عالقة له مبا �أ�شيع‬ ‫حول �صفقة بني اخل�صاونة واحلركة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫و�أ ّنه ال يجدها حقيقة‪ ،‬و�أنّ احلوار ال يعني التمهيد‬ ‫ل�صفقات‪ .‬ويف ذات ال�سياق‪ ،‬ف�إنّ القيادي الإ�سالمي‬ ‫البارز �سامل الفالحات �أو�ضح من جهته يف حديث‬ ‫تلفزيوين قبل يومني �أنّ ما ي�شاع عن وجود �صفقة‬ ‫مع احلكومة ال �صحة لها‪ ،‬و�إن ك��ان هناك حواراً‬ ‫�سامل الفالحات‬

‫خذ الكتاب بقوة‬ ‫هكذا يكون منهج التعامل مع الق�ضايا الكربى‬ ‫والأهداف النبيلة‪.‬‬ ‫يريد اهلل لها رج��اال (واللفظ للتغليب)‪ ،‬ولي�س‬ ‫رجيجيالت ليحملوها‪ ،‬فخاطب يحيى عليه ال�سالم‪:‬‬ ‫اب ِب ُق َّو ٍة َو�آ َت ْي َنا ُه الحْ ُ ْك َم َ�ص ِب ّياً‪ .‬و�س ّمى‬ ‫يا َي ْح َيى ُخذِ ا ْل ِك َت َ‬ ‫خم�سة من انبيائه �أويل العزم من الر�سل "فا�صرب‬ ‫كما �صرب �أولو العزم من الر�سل"‪ .‬و�أخذ النبي حممد‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم الأمر بجد دون تردد �أو تراخي‪،‬‬ ‫حتى قال خلديجة ر�ضي اهلل عنها قولته التي ذهبت‬ ‫فوق �شرعيتها مثال‪ :‬م�ضى عهد النوم يا خديجة‪.‬‬ ‫وملّ��ا �سمع الر�سالة منه �أب��و بكر ال�صديق ر�ضي‬ ‫اهلل عنه انطلق من ف��وره‪ ،‬ف�أ�سلم على يده �سبعة من‬ ‫�أه ��ل م�ك��ة‪ ,‬وك ��ان ف��ار���س ال�ع��زمي��ة يف ح��رب املرتدين‬ ‫و�إنفاذ بعث �أ�سامة ال تلني له قناة‪ ،‬مل يجد لها عمر‬ ‫تف�سريا �إ ّال �أنّ اهلل قد �شرح �صدره ملا فيه اخلري‪ ،‬وملّا‬ ‫�أ�سلم عمر خرج لت ّوه وبحث عن �أنقل النا�س للحديث‪،‬‬ ‫قالوا هو جميل بن معمر اجلمحي‪ ،‬فناداه وقال له‪:‬‬ ‫لقد �أ�سلمت اليوم‪ ،‬فطار بها بني قبائل قري�ش‪ ,‬فجاهر‬ ‫عمر ب�إ�سالمه و�أل ّح على النبي عليه ال�صالة وال�سالم‬ ‫�أن يخرج امل�سلمون �إىل النا�س‪ ,‬جماهرا بدينه اجلديد‬ ‫الذي كان قد حاربه قبل ذلك بقوة ون�صره بقوة‪.‬‬ ‫وهكذا علي ر�ضي اهلل عنه الذي �أخذ الراية يوم‬ ‫خيرب‪ ،‬فذهب نحو القوم حتى م�ضى دون �أن يلتفت‬ ‫ثم قال‪ :‬يا ر�سول اهلل نقاتلهم حتى ي�سلموا؟ فقال له‪:‬‬ ‫على ر�سلك يا علي حتى تنزل ب�ساحتهم وتدعهم �إىل‬ ‫الإ�سالم‪.‬‬ ‫وه �ك��ذا �أب ��و ذر ر��ض��ي اهلل ع�ن��ه‪ ،‬ال ��ذي �أ��س�ل��م من‬ ‫ت ّوه فخرج �إىل الكعبة يعلن ب�أعلى �صوته ال�شهادتني‪،‬‬ ‫فانهال عليه امل�شركون �ضربا وه��و يكرر ال�شهادتني‬ ‫املرة تلو الأخرى‪.‬‬ ‫وهكذا خالد وقبله زيد وجعفر وابن رواحة‪ ،‬ر�ضي‬ ‫اهلل عنهم جميعا‪ ،‬مل يعدّوا جي�ش الروم يف م�ؤتة ومل‬ ‫ي��روا �أ ّن��ه يفوقهم �سبعني �ضعفا‪ ،‬رجع خالد باجلي�ش‬ ‫ك��رارا ملعركة حا�سمة م��ع ال��روم مل حت��ن بعد لتكون‬ ‫الريموك احلا�سمة‪.‬‬ ‫وهكذا ال�صحابة ال�ك��رام جميعا فهموا الر�سالة‬ ‫و�أبعادها وكيفية التعامل املطلوب معها‪ ,‬ف�أحاطوها‬

‫م��ن جميع ج��وان�ب�ه��ا‪ ،‬وم��ن ت��ردد بع�ض ال�ت�ردد وجد‬ ‫ازورارا يف �سريره يف اجلنة‪� ،‬إن كانت الغاية الطاعة ف ِل َم‬ ‫الرتدد‪ ،‬و�إن كانت الر�سالة وا�ضحة ف ِل َم والقعود �إذاً؟‬ ‫وهكذا فعل من جاء بعدهم و�إن كان بن�سبة � ّ‬ ‫أقل‬ ‫فذاك جيل البناء والت�أ�سي�س والفرادة‪.‬‬ ‫وملّ� ��ا ويل ع �م��ر ب��ن ع �ب��د ال �ع��زي��ز اخل�ل�اف��ة رجع‬ ‫بالنا�س �سرية ال�صحابة الأوائ ��ل‪ ،‬حتى مل ي�ترك يف‬ ‫�سنتني وثالثة �أ�شهر موقفا للحق �إ ّال وقفه‪ ،‬ومل يرتك‬ ‫له احلق �صاحبا ومات يردد "�إنّ وليي اهلل الذي نزل‬ ‫الكتاب وهو يتولىّ ال�صاحلني"‪.‬‬ ‫ومل تنقطع القافلة العظيمة وب�ق��ي اب��ن حنبل‬ ‫جبال را�سخا يف احلق وابن تيمية‪ ،‬وتبعهم نور الدين‬ ‫و�صالح الدين وغريهم من الرهط املبارك‪ ،‬كالعز بن‬ ‫عبد ال�سالم ثم ح�سن البنا و�سيد قطب وعبد اهلل عزام‬ ‫و�أحمد يا�سني والرنتي�سي وغريهم‪ ،‬ففي �أيّ �صفحة‬ ‫من �سفر اخللود تريد �أن تكون؟ فال تبدّل تبديال �إذا‬ ‫عرفت فالزم‪.‬‬ ‫�ألمَ ن��در���س �سويا �أنّ الأ��س�ت��اذ البنا مل يع�ش من‬ ‫العمر �إ ّال �أربعني �سنة‪ ،‬يف ع�شرين منها فقط بعجرها‬ ‫وبجرها مل يبق ل��ه م��ن يومه وليلته �أك�ثر م��ن �أربع‬ ‫�ساعات فقط وا�ستثمر الباقي فيما ينفع ويبقى‪� ،‬أن�ش�أ‬ ‫مدر�سة نالت البقاء والت�أثري يف الكون حتى تر ّبعت‬ ‫على قلوب الكثريين حبا واح�ترام��ا فيما يقرب من‬ ‫�سبعني دولة يف الدنيا اليوم‪ ،‬مع �أنّه فارق الدنيا منذ‬ ‫ما يزيد عن متو�سط �أعمار � ّأمة حممد �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪.‬‬ ‫و�إن ��ش�ع��رتَ ب��ال�تردد فا�سرتجع �أق ��وال الأخيار‬ ‫و�أفعالهم يف مثل تلك احل��االت الب�شرية التي قد ال‬ ‫بالت�صب‪ ،‬وقل �أق�سمت‬ ‫ينجو منها �أحد ولكن ال�صرب‬ ‫رُّ‬ ‫يا نف�س لتنزلنه‪..‬لتنزلنه �أو لتكرهنه‪� ،‬أو قل بالطاعة‬ ‫والعبادة والتج ُّرد‪..‬غدا نلقى الأحبة حممدا وحزبه‪.‬‬ ‫واحذر و�سو�سات القاعدين املخلدين �إىل الأر�ض‪،‬‬ ‫فمثلهم يف القر�آن الكرمي �آي��ة الآي��ات يف ق��راءة �أغوار‬ ‫النف�س و�أ�سرارها‪ ،‬قوله تعاىل‪" :‬ولو �شئنا لرفعناه‬ ‫بها ولكنه �أخلد �إىل الأر���ض واتبع ه��واه فمثله كمثل‬ ‫الكلب �إن حتمل عليه يلهث �أو ترتكه يلهث ذلك مثل‬ ‫القوم الذين كذبوا ب�آياتنا فاق�ص�ص الق�ص�ص لعلهم‬

‫يتفكرون‪� ،‬ساء مثال القوم الذين كذبوا ب�آياتنا و�أنف�سهم‬ ‫كانوا يظلمون"‪ .‬ورزقنا اهلل و�إياكم ال�سالمة‪.‬‬ ‫مل ي�غ��زه م��ر���ض م��ن ق�ب��ل ومل ي�ت�ع� ّر���ض حلادث‬ ‫�سري وال الغتيال وال حلرق وال لأيّ �أمر يحذر منه يف‬ ‫الدنيا‪ ،‬لكن مل يحر�سه يف �سنواته اخلم�سني �إ ّال �أجله‪,‬‬ ‫فمات عندما ك�شف اهلل عنه غطاء البقاء فج�أة‪ ،‬بينما‬ ‫كان يعد حقائب ال�سفر ليعود لرحلة غربة من جديد‪،‬‬ ‫لكنه �سافر �إليه‪ .‬ن�ستودعه م��واله ويف �ضيافة اهلل يا‬ ‫خالد نزال والعزاء �أنّك مُ تّ على العهد والوفاء‪.‬‬ ‫�أال ميكن �أن يكون �أحدنا مكانه يف موت الفجاءة؟‬ ‫وماذا نقول هلل يوم تختلف الأقدام؟‬ ‫يا �أخ��ي‪ ،‬فلن�أخذ الأم��ر بقوة‪ ،‬ا�ستجاب النا�س �أو‬ ‫ترددوا‪� ،‬أق َبلوا �أو �أد َبروا‪ ،‬املهم �أن نت�أ ّكد �أننا على اجلادة‬ ‫ولو خذلنا من خذل �أو �أ�سلمنا وتركنا حتى الأقارب‪،‬‬ ‫ومن يتو ّكل على اهلل فهو ح�سبه حتى لو اجتمعت عليه‬ ‫الدنيا ب�أ�سرها‪ ،‬فاهلل غالب على �أمره‪.‬‬ ‫�إن كانت امل�صلحة العامة املعتربة متوافرة مب�شروع‬ ‫الإ�صالح‪ ،‬فثم �شرع اهلل كما قرر فقهاء الأمة‪ ،‬فكيف �إن‬ ‫ثبت هذا �أي�ضا بفتوى العلماء وقرار احلكماء الدعاة؟‬ ‫ومل�ست ثماره و�إيجابياته ور�آها النا�س ر�أي العني‪ ،‬وهي‬ ‫ت�شد الأمر وتزيده توثيقا و�إلزاما‪.‬‬ ‫ورحم اهلل �صالح الدين ملّا ر�أى �أمور ال�شام خمتلة‬ ‫والأر�� ��ض امل�ب��ارك��ة حمتلة ف�ق��ال‪ :‬ق�ف��وا على �أم�شاط‬ ‫الأرج ��ل‪ ،‬ولي�س على �أط ��راف الأن��ام��ل‪ ،‬فلله د ّره قال‬ ‫وفعل حتى مت الفتح الثاين‪ ,‬والفتح الثالث لي�س منّا‬ ‫ببعيد ب�إذن اهلل العزيز احلكيم‪.‬‬ ‫ورددوا ل�ي����س ال�ت�ع�ل��ل ب ��الآم ��ال م��ن �أم� �ل ��ي وال‬ ‫القناعة بالإقالل من �شيمي‬ ‫وال يقعدنكم قلة العدد والعدة وكرثة القاعدين‬ ‫امل�ث�ب�ط�ين‪ ،‬فلي�س ل�ه��ا يف م��وازي��ن ال�ن�ج��اح �أو الف�شل‬ ‫�إ ّال ال �ن��ادر ال�ق�ل�ي��ل‪ ،‬وال ت�ك��ن ل �ه��والء م��ن ال�سماعني‬ ‫فدعهم وجمهورهم‪ ،‬و�صدق اهلل العظيم "� مّإنا ذلكم‬ ‫ال�شيطان يخوف �أول�ي��اءه فال تخافوهم وخ��اف��ون �إن‬ ‫كنتم م�ؤمنني"‪ ،‬وهو القائل "خذوا ما �آتيناكم بقوة"‬ ‫وا�ستعينوا ب��اهلل وا� �ص�ب�روا‪ ،‬واح� ��ذروا " َو�إِن َت َت َو َّل ْوا‬ ‫يَ�سْتَبْدِلْ قَوْماً غَيرَْكُمْ ث ُّم َ لاَ يَكُونوا �أمثالكم"‪.‬‬

‫د‪�.‬أحمد ال�شوابكة‬

‫أيام وأعياد واملشاكل بازدياد‬ ‫� ّإن تقاطر الأي��ام وتوافد الأع�ي��اد‪ ،‬حتى �شملت ك ّل‬ ‫مف�صل وجم��ال م��ن مفا�صل حياتنا‪ ،‬ي�شي ب �� ّأن عطباً‬ ‫�أ�صاب ه��ذه املفا�صل و�أف�سد ه��ذه امل�ج��االت‪ ،‬فمن املعلم‬ ‫�إىل الطالب �إىل الطفل �إىل املر�أة �إىل الأم �إىل ال�شجرة‬ ‫�إىل الأر�ض �إىل الوطن‪..‬الخ‪.‬‬ ‫ول��رف��ع احل��رج و�إر� �ض��ا ًء لل�ضمري الغائب ُخ ّ�ص�ص‬ ‫لعالج م��واط��ن اخللل العديدة �أي��ام و�أع�ي��اد ُت�ق��ام فيها‬ ‫بع�ض ال�ط�ق��و���س و ُي �ع � ّد ل�ه��ا ب�ع��� ُ�ض ال�ب�رام��ج الباهتة‪،‬‬ ‫وينتهي ذل��ك ال�ي��وم وت�ع��ود الأم ��ور �إىل �أ� �س��و�أ م��ا كانت‬ ‫عليه‪ ،‬فنقيم ي��وم�اً للعلم وم� ّؤ�س�سا ُته تتهاوى‪ ،‬ونقيم‬ ‫ت�صحرا‪ ،‬ونقيم يوماً للأم‬ ‫يوماً للأر�ض والأر�ض تزداد ّ‬ ‫والأ ّم تحُ تقر و ُتزدرى‪ ،‬ونقيم يوماً للوطن والوطن يُباع‬ ‫ويُ�شرتى‪ ،‬ونختار عا�صمة للثقافة والنظافة يف كل عام‬ ‫والنظافة والثقافة ت�سري القهقرى‪.‬‬ ‫م��ا ه ��ذا ال�ع�ب��ث ب ��امل �ق �دّرات؟! وم ��ا ه ��ذا التدني�س‬ ‫ل� �ل� �م� �ق� � ّد�� �س ��ات؟! وم � ��ا ه � ��ذا اال� �س �ت �خ �ف ��اف بالعقول‬

‫واملدركات؟!‬ ‫�أر�أيتم جتربة عوا�صم الثقافة والنظافة التي تنتقل‬ ‫من مدينة �إىل �أخرى يف كل عام‪ ،‬هل مل�ستم � ّأن حال املدينة‬ ‫بعد اختيارها ثقاف ًة ونظافة كعا�صمة يكون �أح�سن حا ًال‪،‬‬ ‫�أم �أ ّنها تزداد بعد هذا االختيار �سوءاً‬ ‫وت�صحراً؟‬ ‫ّ‬ ‫خذ على �سبيل املثال ال احل�صر‪ ،‬مدينة الزرقاء وقد‬ ‫اختريت يف العام املا�ضي لهذا الن�شاط‪ ،‬وانتهى عامها‬ ‫وه��ا نحن ن�شاهدها وق��د تراجعت يف كل جماالتها‪ ،‬يف‬ ‫نظافتها و��س�لام��ة ��ش��وارع�ه��ا و�أم ��ن �أح�ي��ائ�ه��ا وازدح ��ام‬ ‫طرقاتها وت �ل � ّوث مائها وه��وائ�ه��ا‪ ،‬وي��ا ليتها مل تعلن‬ ‫عا�صمة للثقافة وبقيت على حالها‪ ،‬وعلى ذلك قِ�س‪.‬‬ ‫ويا ليت القائمني على اختيار هذه الأيام والأعياد‬ ‫وال�ع��وا��ص��م ك��ان��وا ج��ا ّدي��ن يف ط��روح��ات�ه��م وعمليني يف‬ ‫توجهاتهم‪ ،‬وا�ضعني ن�صب‬ ‫م�شروعاتهم و�صادقني يف ّ‬ ‫�أع�ي�ن�ه��م �أن ي�خ�ط�ط��وا يف ك��ل منا�سبة �إق��ام��ة م�شروع‬ ‫قومي يتناول جانباً من جوانب اخللل‪ ،‬حتى ن�أتي على‬

‫ك��ل ه��ذه ال�ظ��واه��ر املر�ض ّية يف جمتمعنا وجنت ّثها من‬ ‫جذورها ليعود اجل�سم بكل مك ّوناته �سليماً‬ ‫ومعافى من‬ ‫ً‬ ‫كل خلل‪ ،‬فمث ً‬ ‫م�شاحة‬ ‫ال يف مثل يوم الأم �أو عيد الأم‪ ،‬ال‬ ‫ّ‬ ‫يف اال�صطالح‪ ،‬هل خطر ببال جهة حكوم ّية �أو �أهل ّية‬ ‫�أو خمتلطة‪ ،‬لت�شكيل جلنة �أو هيئة خري ّية لعمل م�سح‬ ‫لأع ��داد الأم �ه��ات وال�ن���س��اء ن��زي�لات ال�سجون ومهاجع‬ ‫مراكز الإ�صالح‪ ،‬وح�صر �أعداد من كان �سجنهنّ لأ�سباب‬ ‫مادية‪ ،‬ويتداعى �أهل اخلري جلمع زكواتهم و�صدقاتهم‬ ‫لتنفق حت��ت بند "الغارمني" لت�سديد م��ا على ه�ؤالء‬ ‫ال���س�ج�ي�ن��ات م��ن ال �ت ��زام ��ات‪ ،‬وت �ك��ون ��س�ب�ب�اً يف �إط�ل�اق‬ ‫�سراحهن و�إخراجهن من �أماكن ما كان المر�أة �أن تراها‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال �أن تكون �إح��دى نزيالتها‪ ،‬ونعيد الأم��ل والثقة‬ ‫لقلوبهنّ والب�سمة على �أفواه ذويهن‪ ،‬ونكون عندها قد‬ ‫�أن�ش�أنا �أم��راً ذا قيمة وعم ً‬ ‫ال ذا ثمار وعيداً ذا م�ضمون‬ ‫وم�شروعاً قومياً يع ّد قدوة ومنوذجاً يحتذى به يف كافة‬ ‫املجاالت؟‬

‫د‪.‬دمية طارق طهبوب‬

‫أفق جديد‬

‫حمرٌ جوازاتنا‬ ‫يرتبط اللون الأحمر يف ذاكرة العرب بقول ال�شاعر‪:‬‬ ‫بي�ض �صنائعنا ��س��ود وق��ائ�ع�ن��ا خ�ضر مرابعنا حم ٌر‬ ‫موا�ضينا‬ ‫وه��ي متواليات تربط الإجن��از بالقوة وح�سن العمل‬ ‫والإن�ت��اج�ي��ة وامل�ستقبل الأف �� �ض��ل‪ ،‬وم�ن��ه �أخ ��ذت ك�ث�ير من‬ ‫الدول العربية �ألوان �أعالمها الوطنية �إ ّال �أنّ االقتبا�س ظل‬ ‫�سطحيا ال يجاوز نقل الأل��وان‪� ،‬أمّ ا املعاين فلم ت�أخذ ح ّيزا‬ ‫يف التطبيق‪ ،‬بل ملّا مل يعد ال�شعب يح ّمر عينيه للم�س�ؤولني‬ ‫ومل يعد يحا�سبهم ُ�ضربت الإنتاجية والإح�سان والقوة يف‬ ‫عقر دارن��ا‪ ،‬و�أ�صبحت موا�ضينا متف ّرغة لتعمل يف دمائنا‬ ‫احلمراء!‬ ‫قد تعطي بع�ض ال��دول املتقدمة لنوابها وم�س�ؤوليها‬ ‫اجلواز الدبلوما�سي الأحمر ولكنها مع هذا العطاء تلزمهم‬ ‫باخلدمة العامة‪ ،‬ويف بريطانيا مثال‪ ،‬حيث اجلواز الأحمر‬ ‫لكل املواطنني من �أول عامل النظافة حتى امللكة اليزابيث‬ ‫ي�ق��ف ال �ن��ائ��ب ال�بري �ط��اين ك��امل��رم �ط��ون ل�ي�ج�ل��ده زم�ل�ا�ؤه‬ ‫وال�شعب والإع�لام لو زاغ قيد �أمنلة عن القوانني‪ ،‬وكذلك‬ ‫موظفو الأمم املتحدة يحملون اجل ��وازات ط��امل��ا ك��ان��وا يف‬ ‫الوظيفة ك�إجراء حلمايتهم ولت�سهيل �أعمالهم ومرورهم يف‬ ‫الدول املختلفة‪ ،‬ولكن مبجرد انتهاء عملهم يُ�سحب منهم‬ ‫اجل��واز الدبلوما�سي فهو و�سيلة لهدف ولي�س امتيازا وال‬ ‫ا�ستحقاقا وال تكرميا‪.‬‬ ‫مل يكفِ �أنّ نوابنا ا�ست�أثروا بالت�سهيالت اجلمركية‬ ‫ول��وح��ات ال�سيارات والعطايا امل��ادي��ة �أنف�سهم ومناطقهم‪،‬‬ ‫فحر�صوا �أن ال ينتهي هذا املجل�س‪ ،‬الذي �سيذكره ال�شعب‬

‫الأردين ال حمالة بكثري من الأو��ص��اف والأع�م��ال امل�ؤ�سفة‬ ‫كمجل�س ‪ 111‬وجمل�س الف�ستق واملجل�س ال��ذي ب� ّر�أ الذئب‬ ‫م��ن دم ال�شعب امل�ه��دور يف الكازينو والفو�سفات وغريها‪،‬‬ ‫وزادو �سمعتهم بِلة ف�أ�سبغوا على �أنف�سهم عطية اجلواز‬ ‫الأحمر مدى احلياة‪ ،‬وك�أ ّنهم يف ماراثون لتح�صيل ما ميكن‬ ‫حت�صيله قبل اللحظة احلا�سمة باحل ّل وحتى لو كان الثمن‬ ‫خراب البلد!‬ ‫تداول النا�س طرفة بها �شيء من املبالغة مع �شيء من‬ ‫�صحة و�صف احلر�ص يف الواقع يقارنون فيها بني اجلوازات‬ ‫وامتيازاتها بح�سب دولها‪ ،‬جاء فيها‪:‬‬ ‫�صفحة باجلـواز الأمريكي!‬ ‫مكتـوب فيها‪:‬‬ ‫ح��ام��ل ه��ذه اجل� ��واز حت��ت ح�م��اي��ة ال��والي��ات املتحدة‬ ‫الأمريكية فوق �أيّ �أر�ض وحتت �أيّ �سماء‪.‬‬ ‫ويف اجلواز الربيطاين!‬ ‫�ستدافع اململكة املتحدة عن حامل ه��ذا اجل��واز حتى‬ ‫�آخر جندي على �أرا�ضيها‪.‬‬ ‫ويف اجلواز الكندي!‬ ‫نح ّرك �أ�سطولنا من �أجلك‪.‬‬ ‫ويف اجلواز العربي‪:‬‬ ‫عند فقدان اجلواز تدفع غرامة مالية‪.‬‬ ‫فقيمة املواطن ال ت�أتي من لون جوازه بل من عزة بلده‬ ‫ومنعته وا�ستقالليته وحقوق املواطنة فيه‪ ،‬ولذلك ي�سعى‬ ‫ال�ع��رب لتح�صيل اجل ��وازات الأوروب �ي��ة‪ ،‬فهي ب�ل��ون وطعم‬ ‫ورائحة‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫لقد �أر�سل �سيدنا حممد �صلى اهلل عليه و�سلم م�صعب‬ ‫بن عمري �سفريا �إىل املدينة بثوب مرقع ومل يكن يحمل‬ ‫ج ��وازا �إىل ال�ب�ل��د و��س�ك��ان�ه��ا ��س��وى ع�ظ��م ر��س��ال��ة الإ�سالم‪،‬‬ ‫فعرفوا له ف�ضله بف�ضل من �أعطاه ال�سفارة وعظيم بالغه‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك دخ��ل ربعي ب��ن عامر على ر�ستم الفار�سي بحمار‬ ‫فبهته بال�شجاعة و�صدق القول والفخر بالإ�سالم‪.‬‬ ‫�سيبقى اللون الأحمر لعنة تذ ّكر ال�شعب �أنّ خط�أ املرة‬ ‫يف انتخاب �شخ�ص غري م�ؤهَّل وغري م�س�ؤول �صعب �إزالتها‬ ‫ك�إزالة الدم‪ ،‬بل هي غلطة �سندفع ثمنها مدى احلياة‪.‬‬ ‫اللون الأحمر الوحيد الذي ي�ستحقه جمل�س النواب‬ ‫هذا بعد �أن اعرتف م�س�ؤولون �سابقون بتزوير االنتخابات‬ ‫التي �أفرزته‪ ،‬هو ال�شمع الأحمر ليقفله‪ ،‬فما بني على باطل‬ ‫التزوير باطل ولو كان مزهوا ب�ألوان الطيف ال�سبعة‪.‬‬ ‫يف زم ��ن ال �ع��زة واحل �ق��وق ظ ��نّ ال���ش�ع��ب �أنّ ع�م��ر بن‬ ‫اخلطاب قد ا�ست�أثر لنف�سه بثوبني ملّا ر�أوا ثوبه يغطي رجليه‬ ‫وهم �أثوابهم ق�صرية‪ ،‬فقالوا له‪ :‬ال �سمع وال طاعة‪ ،‬حتى‬ ‫عرفوا �أنّ ابنه عبد اهلل قد �أعطاه ثوبه‪ ،‬ونوابنا ي�ست�أثرون‬ ‫دوننا مبا نعلم وال نعلم دون �أن نتح ّرك �أو نتك ّلم �أو نتن ّف�س‬ ‫�أو نتنهّد!‬ ‫ف �ه��ل �أ� �ص��اب �ن��ا ط��ر���ش الآذان وج�ب�ن اجلِ � �ن ��ان وعمى‬ ‫الألوان؟!‬ ‫�أمّا من يتعامل مع جوازات نوابنا احلمراء يف اخلارج‬ ‫فنقول له‪:‬‬ ‫�إذا ر�أي��ت �أل��وان اجل��واز المعة فال تظنن �أنّ النائب‬ ‫منتخب!‬

‫ف�إ ّنه علني وفوق الطاولة‪ ،‬و�أ ّنه ال وجود حلوارات‬ ‫و�صفقات �سرية‪.‬‬ ‫�إذاً هو احلوار بغية التو�صل �إىل ما هو م�شرتك‬ ‫حول الإ�صالحات الد�ستورية وقانون االنتخابات‬ ‫التي تطالب بها احلركة الإ�سالمية‪ ،‬وهنا بالذات‬ ‫تتعزز قوة ال�س�ؤال املطروح‪ ،‬وفيما �إذا كان رئي�س‬ ‫الوزراء ميلك قرار االتفاق مع احلركة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫�أو �أنّ له مرجعية غري �أع�ضاء فريق حكومته‪.‬‬ ‫م ��ا ي �ج��ري ع �ل��ى الأر�� � ��ض ه ��و ب �ن��اء ترتيبات‬ ‫وا�ستعدادات ملرحلة االنتخابات وما بعدها �أي�ضاً‪،‬‬ ‫والأمر حمط اهتمام املرجعيات العليا التي ّ‬ ‫حت�ضر‬ ‫نف�سها له‪ ،‬وتع ّد من �أجله كل ما يلزم‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫مر�شحيها ال��ذي��ن �ستواجه بهم �أيّ �صيغة نظام‬ ‫انتخابي‪ ،‬ومهما كان �شكل القانون املنتظر‪.‬‬ ‫وعلى ذات ال�سوية �سيكون ا�ستعداد احلركة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة على وج��ه اخل�صو�ص‪ ،‬خل��و���ض غمار‬ ‫مرحلة امل�شاركة باالنتخابات القادمة �أو حتى �إذا‬ ‫قررت مقاطعتها‪.‬‬ ‫د‪.‬فوزي زايد ال�سعود‬

‫انتخابات‬ ‫نقابة املعلمني‬ ‫�سيكون يوم اخلمي�س املوافق ‪2012/3/29‬‬ ‫ي��وم�اً ف��ا��ص� ً‬ ‫لا‪ ،‬وع��ر��س�اً دمي�ق��راط�ي�اً‪ ،‬وعالم ًة‬ ‫ف��ارق� ًة يف ت��اري��خ الأردن احل��دي��ث‪ ،‬وخا�صة يف‬ ‫ميدان الرتبية والتعليم‪ ،‬حيث ي�شهد جميع‬ ‫العاملني يف هذا القطاع �أو َل انتخاباتٍ نقابي ٍة‬ ‫بعد مرحلة من الن�ضال واملواجهة واملرافعات‬ ‫ال �ق��ان��ون �ي��ة‪ ،‬وال �ت��ي �أث� �م ��رت م���ش��روع�ي��ة هذا‬ ‫اجل�سم بكل جتلياته‪ ،‬ويف هذا ال�سياق �آمل �أن‬ ‫�أقدّم بع�ض الإ�ضاءات �أمام م�سرية االنتخابات‬ ‫لعلها تكون مزيلة لبع�ض الأوهام �أو الأعراف‬ ‫التي تراكمت بفعل املغر�ضني �أو املرعوبني من‬ ‫�إن�شاء نقابة للمعلمني‪:‬‬ ‫• ق �ط��اع امل�ع�ل�م�ين يف ب �ل��دي م��ن �أكرث‬ ‫القطاعات والء وانتماء وخدمة لهذا الوطن‬ ‫ور� �س��ال �ت��ه وت��اري �خ��ه وح��ا� �ض��ره وم�ستقبله‪،‬‬ ‫و�إ� �س�ل�ام��ه وع��روب �ت��ه‪ ،‬وح��ر� �ص��ه ال ي �ق��ل عن‬ ‫ح��ر���ص غ�ي�ره يف امل �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى �إجن ��ازات ��ه‬ ‫وث��روات��ه الب�شرية وامل��ادي��ة‪ ،‬وب��ال�ت��ايل ينبغي‬ ‫�أن ت��زول مت��ام�اً ف�ك��رة ال �ف � ّزاع��ات والتخويف‬ ‫وال �ت �ح��ري ����ض والإث� � � ��ارة م ��ن ه ��ذا "اجلي�ش‬ ‫الثاين" كما يزعمون‪ ،‬فمع ّلمنا قنوع و�صبور‪،‬‬ ‫وواع و�أدي ��ب‪ ،‬ولكنه ج��ريء يف �إ��س�م��اع �صوته‬ ‫واملطالبة بحقوقه‪.‬‬ ‫• ذات يوم قال �أحد احل�ضور يف جل�سة‬ ‫�إع�لام �ي��ة‪ :‬ال �ل �ق��اء ال �ق��ادم ��س�ي�ك��ون يف ذكرى‬ ‫م �ي�ل�ادي‪ ،‬ف�ع� ّل��ق �أح ��د احل��ا� �ض��ري��ن ب �ك�لام ال‬ ‫�أن�ساه �أبدا حيث قال‪ :‬ما زلنا مت�أثرين بثقافة‬ ‫الأنظمة العربية الفردية التي تربط دميومة‬ ‫ع�ج�ل��ة احل �ي��اة يف امل�ج�ت�م��ع ب��ال��زع�ي��م الأوح ��د‬ ‫املبجل‪ ،‬فريد ع�صره‪ ،‬و�سابق زمانه‪ ،‬الذي يفهم‬ ‫ّ‬ ‫يف ك ّل �شيء يف ال�سيا�سة واالقت�صاد‪ ،‬ويف زراعة‬ ‫البندورة والبطاطا‪ ،‬والنوادي الريا�ضية‪ ،‬فهو‬ ‫القائد الأول واملعلم الأول والريا�ضي الأول‪.‬‬ ‫ومل ا�ستغرب حقيقة �أن �سمعت قبل �أي��ام من‬ ‫�أحد املواطنني يف حمطة ف�ضائية ي�شكر حاكم‬ ‫بالده على �سقوط الغيث من ال�سماء!‬ ‫• لذلك ف�إنيّ �أ�ؤ ّكد على �أنّ العمل للنقابة‬ ‫ينبغي �أن يكون جماعياً‪ ،‬تعاونياً‪ ،‬ولي�س من‬ ‫املفيد‪ ،‬ولي�س م��ن م�صلحة النقابة �أن نر ّكز‬ ‫ع�ل��ى الـ"�أنا" و"الفردية" و"الرنج�سية"‬ ‫و"الزعامة القبلية"‪ ،‬فمجتمع املعلمني مليء‬ ‫بالكفاءات واملبدعني واملوهوبني‪ ،‬وال�شهادات‬ ‫العلمية ال�ع��ال�ي��ة يف م�ع�ظ��م االخت�صا�صات‪،‬‬ ‫وال �أبالغ �إذا قلت �أنّ يف �أو��س��اط املعلمني من‬ ‫ي�ستطيع �أن يكون قائداً ف� ّذاً وب�أعداد كبرية‪،‬‬ ‫ولي�س على م�ستوى نقابة فح�سب‪ ،‬وما و�صلت‬ ‫�إليه النقابة وما حتقق من مكت�سبات للمعلمني‬ ‫مل يكن �إجناز فرد بعينه‪� ،‬أو جمموعة ب�سيطة‪،‬‬ ‫بل كان جهداً تكاملياً �شارك يف �صناعته ال�سلف‬ ‫واخل�ل��ف ع�بر الأج �ي��ال‪ ،‬وم��ن كافة مديريات‬ ‫الرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫• بع�ض الأخوة املعلمني‪ ،‬يف ت�صريحاتهم‬ ‫�أو بياناتهم‪ ،‬يل ّمحون �إىل �أنّ النقابة مهنية‬ ‫وتربوية‪ ،‬ولي�ست نقابة مُ�س ّي�سة‪ ،‬و�أن��ا �أعتقد‬ ‫�أنّ ه��ذا من ت�أثري ال�ضغوطات التي مور�ست‬ ‫على املعلمني من �أجل �أن ال يكون لهم نقابة‪،‬‬ ‫وم��ا امل��ان��ع �أن تكون �سيا�سية؟ وه��ل ال�سيا�سة‬ ‫عيب �أو ح ��رام؟ �أو ه��ل ال�سيا�سة ح�ك��راً على‬ ‫الأم�ي�ين واملنافقني و‪..‬؟ �أال تعني ال�سيا�سة‬ ‫حتقيق م�صالح املجموع واالهتمام والرعاية‬ ‫وال�ع�ن��اي��ة ب���ش��ؤون الأم ��ة �أف � ��راداً وجماعات؟‬ ‫نعم مل �أ�ستغرب املبالغة من قول �أحدهم‪� :‬إنّ‬ ‫ُح َفر ال�شوارع املزفلتة واملطبات يف بالدنا من‬ ‫ال�سيا�سة‪ ،‬فكيف مبا هو �أك�بر من ذل��ك! لقد‬ ‫قال �أحد اخلرباء‪� :‬إنّ �صناعة املناهج الرتبوية‬ ‫عملية �سيا�سية بحتة‪ ،‬واملنهاج بطبيعة احلال‬ ‫ي�شمل الأه��داف الرتبوية وطرائق التدري�س‬ ‫واملعلم و‪ ،..‬لذلك �آمل من زمالئي املعلمني �أن‬ ‫ال يُعريوا هذه ال ِف ْرية �أيَّ اهتمام‪ ،‬فالنقابات‬ ‫املهنية مت��ار���س ال�ع�م��ل اخل � َدم��ي والتدريبي‬ ‫وال���س�ي��ا��س��ي وال �ك��ل ي�ت�ع��ام��ل م�ع�ه��ا م��ن هذا‬ ‫املنطلق‪.‬‬ ‫• و�أخ�ي�راً‪ :‬ك ّلنا �أم��ل وا�ستب�شار �أن يتم‬ ‫يوم االنتخابات بكل ي�سر و�سهولة‪ ،‬و�أن تجُ َ ّنب‬ ‫نقابتنا م��ن �أ��ص�ح��اب "املن ِّغ�صات" ال��ذي��ن ال‬ ‫يطيب لهم �أن تتقدّم م�سريتنا الدميقراطية‬ ‫و�أن تتاح الفر�صة جلميع املعلمني واملعلمات‬ ‫يف ممار�سة حقهم االنتخابي دون اب �ت��زاز �أو‬ ‫وعيد �أو تدخل يحرف امل�سرية عن بو�صلتها‬ ‫احلقيقية‪ ،‬فمعلمنا ي�ستحق الإجالل والتكرمي‬ ‫على الدوام‪.‬‬


‫بغداد تتسلم أوراق اعتماد أول سفري سعودي منذ ‪1990‬‬

‫بغداد ‪�(-‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫اخلمي�س ‪ 6‬جمادي الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪� 29 -‬آذار ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫العدد ‪1901‬‬

‫محاولة تسلل على الحدود بني مصر‬ ‫و"إسرائيل"‬ ‫القد�س املحتلة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أح �ب��ط اجل �ي ����ش "الإ�سرائيلي" �أخ�ي�را‬ ‫حماولة ت�سلل على احلدود مع �صحراء �سيناء‬ ‫امل�صرية‪ ،‬ح�سب ما �أعلن متحدث ع�سكري‪.‬‬ ‫وق� ��ال ه ��ذا امل �ت �ح��دث �أن "جنودا كانوا‬ ‫يقومون بدورية عادية عند احلدود مع �سيناء‬ ‫ر��ص��دوا م�شبوهني ي�ح��اوالن اجتياز احلدود‬ ‫�إىل م�صر على منت �سيارة رباعية الدفع"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف "يف الوقت نف�سه‪ ،‬ت�سلل رجالن‬ ‫م�شبوهان �آتيان من م�صر �إىل "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وعبثا �أطلق اجلنود النار يف الهواء لتحذيرهما‬ ‫ثم ا�ستهدفوهما يف الأرجل"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن "الرجلني عادا �أدراجهما �إىل‬ ‫م���ص��ر ب��رف �ق��ة اح ��د ال��رج �ل�ين ال �ل��ذي��ن قدما‬ ‫م��ن "�إ�سرائيل" وح �� �ص��ل ب �ع��د ذل ��ك تبادل‬ ‫لإطالق نار بني هذه املجموعة وقوات الأمن‬

‫اجلزء الثاين‬

‫ت�سلم الرئي�س العراقي جالل طالباين �أوراق اعتماد ال�سفري ال�سعودي اجلديد غري املقيم‪ ،‬لي�صبح بذلك �أول‬ ‫�سفري للمملكة يف العراق منذ �أكرث من ‪ 20‬عاما‪ .‬ونقل بيان ر�سمي ن�شر على موقع رئا�سة اجلمهورية العراقية‬ ‫�أن "الرئي�س ت�سلم �أوراق اعتماد ال�سفري ال�سعودي" فهد بن عبد املح�سن الزيد‪ .‬و�أ�ضاف البيان �أن "الرئي�س‬ ‫�أكد حر�ص العراق على بناء �أح�سن العالقات مع اململكة‪ ،‬ومبا ي�صب يف �صلحة البلدين وال�شعبني"‪ .‬كما �أكد‬ ‫طالباين حر�صه على "توطيد وتطوير عالقات العراق مع حميطه العربي والإقليمي والعامل‪ ،‬وتقوية �أوا�صر‬ ‫الإخوة وال�صداقة على مبادئ امل�صالح امل�شرتكة"‪ ،‬وفقا للبيان‪.‬من جهته‪ ،‬عرب ال�سفري اجلديد عن "رغبة بالده‬ ‫يف حت�سني العالقات االقت�صادية وال�سيا�سية مع العراق"‪ .‬وكانت ال�سعودية ر�شحت يف ‪� 20‬شباط فهد عبد املح�سن‬ ‫الزيد‪ ،‬وهو �سفريها احلايل يف الأردن‪ ،‬ليكون �سفريا غري مقيم يف بغداد‪ .‬وميثل تعيني ال�سفري ال�سعودي غري‬ ‫املقيم يف من�صبه اجلديد عودة للعالقات الدبلوما�سية املقطوعة بني البلدين منذ العام ‪ 1990‬خالل فرتة غزو‬ ‫الكويت‪ .‬وكانت الريا�ض �أعلنت مرارا عن نيتها �إعادة فتح �سفارتها يف بغداد‪� ،‬إمنا ربطت ذلك بتح�سن الظروف‬ ‫الأمنية يف العراق الذي ي�شهد �أعمال عنف �شبه يومية منذ �إ�سقاط نظام �صدام ح�سني عام ‪.2003‬‬

‫خطف نائب القنصل السعودي يف عدن‬

‫امل�صرية"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار امل �ت �ح��دث �إىل �أن ال��رج��ل الرابع‬ ‫الذي بقي يف �إ�سرائيل وكان يقود ال�سيارة الذ‬ ‫بالفرار‪ ،‬وطوق اجلي�ش "الإ�سرائيلي" املكان‬ ‫و�أقام حواجز يف حماولة العتقاله‪.‬‬ ‫وك��ان م���ص��در ع�سكري حت��دث ع��ن مقتل‬ ‫رجلني يف اجلانب امل�صري من احلدود خالل‬ ‫تبادل لإطالق نار مع م�صريني‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح امل�صدر "نعتقد �أن الأم��ر يتعلق‬ ‫مبحاولة تهريب"‪.‬‬ ‫وتبني "�إ�سرائيل" حاليا "جدارا امنيا"‬ ‫على ط��ول ‪ 240‬كلم م��ن احل��دود م��ع �صحراء‬ ‫�سيناء‪.‬‬ ‫وك � ��ان رئ �ي ����س ال � � ��وزراء "الإ�سرائيلي"‬ ‫بنيامني نتانياهو زار املكان لالطالع على �سري‬ ‫الأعمال التي �ستنتهي نهاية ت�شرين الأول‪.‬‬

‫طائرة أمريكية تهبط اضطراري ًا‬ ‫بسبب نوبة جنون أصابت قائدها‬ ‫لو�س اجنلي�س ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫حطت طائرة �أمريكية ا�ضطراريا يف مطار‬ ‫بتك�سا�س (ج �ن��وب ال��والي��ات امل �ت �ح��دة) ب�سبب‬ ‫"عدم انتظام" قائدها ال��ذي خلق ذع��را بني‬ ‫امل�سافرين وهو ي�صرخ بوجود قنبلة للقاعدة يف‬ ‫الطائرة قبل �أن ي�سيطر عليه امل�سافرون‪.‬‬ ‫وا�ضطرت الطائرة التابعة ل�شركة "جت‬ ‫بلو" التي �أقلعت م��ن نيويورك متوجهة �إىل‬ ‫ال� ��س ف�ي�غ��ا���س (ن �ي �ف��ادا‪ ،‬غ� ��رب) �إىل الهبوط‬ ‫ا�ضطراريا يف مطار اماريلو بعد احلادث الذي‬ ‫ن�ت��ج ع��ن "عار�ض �صحي" ل�ق��ائ��د الطائرة‪،‬‬ ‫ح�سب ما �أعلنت ال�شركة‪.‬‬ ‫وح �� �س��ب امل ��وق ��ع االل � �ك�ت��روين ل�صحيفة‬ ‫"اماريلو غلوب‪-‬نيوز" فان قائد الطائرة خرج‬ ‫من املرحا�ض وهو ي�صرخ‪" :‬العراق‪ ،‬القاعدة‪،‬‬ ‫�إرهاب‪� ،‬سوف منوت جميعا"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م���س��اف��رة ملحطة "�سي ان ان" �أن‬

‫امل�سافرين ح��اول��وا تهدئته ولكنهم ا�ضطروا‬ ‫لل�سيطرة عليه يف مقدمة الطائرة‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت هيئة الطريان املدين الأمريكية‬ ‫�أن م�ساعد قائد الطائرة �أبدى قلقه من ت�صرف‬ ‫قائد الطائرة يف مق�صورة القيادة‪.‬‬ ‫وج� ��اء يف ب �ي��ان ل�ه�ي�ئ��ة ال� �ط�ي�ران امل ��دين‪:‬‬ ‫"عندما غ� ��ادر م �ق �� �ص��ورة ال �ق �ي��ادة (قا�صدا‬ ‫املرحا�ض) اقفل م�ساعده باب املق�صورة"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف ال �ب �ي��ان‪" :‬عندما ح� ��اول قائد‬ ‫ال�ط��ائ��رة ال �ع��ودة �إىل مق�صورة ال�ق�ي��ادة منعه‬ ‫الركاب من ذلك‪ .‬وبعد هبوط الطائرة‪ ،‬تولت‬ ‫ال���س�ل�ط��ات امل�ح�ل�ي��ة الأم� ��ر واق�ت�ي��د �إىل �سيارة‬ ‫�إ�سعاف لإجراء فحو�ص طبية له"‪.‬‬ ‫وم��ن ناحيتها‪� ،‬أو��ض�ح��ت ال�شركة يف بيان‬ ‫�أن "قائد ال�ط��ائ��رة تعر�ض لعار�ض �صحي"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن قائدا �آخ��ر توىل مهمة الطريان‬ ‫يف مطار اماريلو‪.‬‬

‫عدن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت ال�شرطة اليمنية �أن م�سلحني‬ ‫خ �ط �ف��وا � �ص �ب��اح �أم� �� ��س الأرب � �ع� ��اء نائب‬ ‫القن�صل ال�سعودي يف ع��دن ك�برى مدن‬ ‫اجل �ن��وب حيث ي �ح��اول تنظيم القاعدة‬ ‫تعزيز وجوده‪.‬‬ ‫وقال م�صدر يف ال�شرطة �أن م�سلحني‬ ‫جم �ه��ول�ي�ن ق� ��ام� ��وا ب �خ �ط��ف ع �ب��د اهلل‬ ‫اخلالدي نائب القن�صل ال�سعودي بينما‬ ‫كان خارجا من منزله يف حي املن�صورة‪.‬‬ ‫ومل ي�ؤكد امل�صدر وجهة اخلاطفني‪.‬‬ ‫ويف الريا�ض‪ ،‬ق��ال م�س�ؤول �سعودي‬ ‫رفيع ان��ه "من املرجح" �أن يكون نائب‬ ‫القن�صل ال�سعودي يف عدن خطف‪.‬‬ ‫وق��ال طالبا ع��دم ن�شر ا�سمه "من‬

‫امل ��رج ��ح �أن ي� �ك ��ون ن ��ائ ��ب ال �ق �ن �� �ص��ل يف‬ ‫ع ��دن ت �ع��ر���ض ل�لاخ �ت �ط��اف‪ .‬خ ��رج من‬ ‫منزله واختفى لكن �سيارته ما ت��زال يف‬ ‫مكانها"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع �أن "ال�سفارة ال�سعودية‬ ‫يف ال�ي�م��ن �أج� ��رت ات �� �ص��االت ع�ل��ى �أعلى‬ ‫امل�ستويات م��ع ال�سلطات اليمنية (‪)...‬‬ ‫وال �ب �ح��ث ال ي� ��زال ج��اري��ا ل �ك��ن مل يتم‬ ‫التو�صل �إىل �شيء حتى الآن"‪.‬‬ ‫و�أك � ��د م �� �ص��در يف ال �� �ش��رط��ة "عدم‬ ‫وج��ود �إب�ع��اد �سيا�سية" لعملية اخلطف‬ ‫م�شريا �إىل �أن نائب القن�صل "تعر�ض‬ ‫للتهديد م��رارا خ�لال الأ�شهر الأخرية‬ ‫"نتيجة خ�لاف �شخ�صي" مع �آخرين‬ ‫يف عدن‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن م�سلحني ك��ان��وا اعرت�ضوا‬ ‫نائب القن�صل قبل �أربعة �أ�شهر وا�ستولوا‬

‫على �سيارته‪.‬‬ ‫وت��اب��ع �أن قنبلة �أل�ق�ي��ت على منزل‬ ‫اخل ��ال ��دي ال� ��ذي ت�ل�ق��ى ت �ه��دي��دات عرب‬ ‫ر�سائل ن�صية على الهاتف‪.‬‬ ‫وت�ق��ع ع��دن يف ج�ن��وب ال�ي�م��ن حيث‬ ‫ي�سيطر م�سلحون تابعون للقاعدة على‬ ‫مناطق وا�سعة مغتنمني اال�ضطرابات‬ ‫ال�ن��اج�م��ة ع��ن �ضعف ال�سلطة املركزية‬ ‫اث��ر حركة االحتجاجات ال�شعبية التي‬ ‫�أرغ�م��ت الرئي�س ال�سابق علي عبد اهلل‬ ‫�صالح على التخلي عن ال�سلطة‪.‬‬ ‫كما ي�سيطرون على زجنبار‪ ،‬كربى‬ ‫م��دن حمافظة اب�ين اجلنوبية‪ ،‬وبلدات‬ ‫�أخرى منذ �أيار ‪.2011‬‬ ‫و� �ص �ع��دت ال �ق��اع��دة م��ن هجماتها‬ ‫اع�ت�ب��ارا م��ن ‪ 25‬ال�شهر امل��ا��ض��ي عندما‬ ‫ت�سلم الرئي�س اجلديد عبد ربه من�صور‬

‫هادي ر�سميا �صالحياته من �صالح الذي‬ ‫حكم اليمن طوال ‪ 33‬عاما‪.‬‬ ‫وغالبا ما يتعر�ض الأجانب للخطف‬ ‫يف اليمن من جانب قبائل تريد ممار�سة‬ ‫�ضغوط على احلكومة‪.‬‬ ‫وكان احد الدبلوما�سيني ال�سعوديني‬ ‫ت �ع��ر���ض ل�ل�خ�ط��ف يف ن �ي �� �س��ان ‪ 2011‬يف‬ ‫�صنعاء ب�سبب خالف مايل بني احد �أبناء‬ ‫القبائل ورج��ل �أع�م��ال ��س�ع��ودي‪ ،‬و�أطلق‬ ‫�سراحه بعد ع�شرة �أيام‪.‬‬ ‫ويف ت���ش��ري��ن ال �ث��اين ‪ ،2010‬خطف‬ ‫م�سلحون طبيبا �سعوديا يف �شمال اليمن‬ ‫مطالبني بالإفراج عن ت�سعة من القاعدة‬ ‫حمتجزين يف اليمن وال�سعودية‪ ،‬لكن‬ ‫و�ساطة �إح��دى القبائل �أدت �إىل �إطالق‬ ‫�سراحه‪.‬‬


‫رئي�س الوزراء املغربي عبد الإله بنكريان (ي�سار) يتحدث مع رئي�س جمل�س الرقابة‬ ‫يف جمموعة فيفندي الفرن�سية‪ ،‬جان رينيه فورتو خالل اجتماع لال�ستثمار مع رجال‬ ‫الأعمال الفرن�سيني واملغاربة يف االحتاد العام ملقاوالت املغرب‪(.‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫املركزي يتبنى إجراءات لتحفيز تمويل‬ ‫شراء املنازل ضمن "سكن كريم"‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫تبنى البنك املركزي �إجراءات جديدة لتحفيز البنوك على امل�شاركة‬ ‫يف متويل املواطنني الراغبني باال�ستفادة من املبادرة امللكية �سكن كرمي‬ ‫لعي�ش كرمي‪.‬‬ ‫وترتكز الإجراءات �إىل ا�ستثناء القرو�ض املمنوحة من البنوك �ضمن‬ ‫املبادرة من ن�سبة الرتكزات االئتمانية للبنوك‪.‬‬ ‫وبح�سب بيان للبنك �أ� �ص��دره �أم����س الأرب �ع��اء‪ ،‬ف��إن��ه �سيتم ا�ستثناء‬ ‫القرو�ض املمنوحة من البنوك �ضمن املبادرة من ن�سبة التمويل العقاري‬ ‫املحددة وفقا لقانون البنوك والبالغة ‪ 20‬يف املئة من �إجمايل ودائع البنك‬ ‫املرخ�ص بالدينار‪.‬‬ ‫كما ت�شمل حترير ما ن�سبته ‪ 200‬باملئة من �أر�صدة القرو�ض املمنوحة‬ ‫من البنوك �ضمن هذه املبادرة من مبلغ االحتياطي النقدي الإلزامي‬ ‫بالدينار الواجب االحتفاظ به لدى البنك املركزي‪.‬‬ ‫وقال البيان �إن حمافظ البنك املركزي قرر متديد العمل ب�إجراءات‬ ‫اال�ستثناء والتحرير حتى نهاية �أيار ‪ 2013‬وذلك يف �إطار ا�ستمرار م�ساهمة‬ ‫البنك املركزي الأردين والبنوك العاملة يف اململكة يف حتقيق الأهداف‬ ‫والأولويات الوطنية‪.‬‬ ‫وي�أتي هذا الإجراء انطالقا من حر�ص البنك املركزي الأردين على‬ ‫دعم املبادرة امللكية ال�سامية "�سكن كرمي لعي�ش كرمي" و�إتاحة املجال‬ ‫ال�ستفادة عدد �أكرب من املواطنني من التمويل املي�سر الذي تقدمه البنوك‬ ‫للم�ستفيدين م��ن امل �ب��ادرة وزي ��ادة م�ساهمة ال�ب�ن��وك يف جن��اح املبادرات‬ ‫الوطنية ب�شكل عام‪.‬‬

‫‪ 2‬تريليون دوالر فاتورة النفط‬ ‫العاملية يف ‪2012‬‬ ‫الريا�ض‪ -‬وكاالت‬

‫قالت وك��ال��ة الطاقة الدولية �إن ال��دول املُ�ستهلكة للنفط �ستدفع‬ ‫فاتورة قيا�سية ل��واردات النفط هذا العام قيمتها تريليونا دوالر �إذا مل‬ ‫ترتاجع �أ�سعار اخلام‪.‬‬ ‫وقال فاحت بريول كبري االقت�صاديني ‪":‬للمرة الأوىل �سيدفع العامل‬ ‫تريليوين دوالر مقابل واردات النفط"‪ ،‬م�ضيفاً �أن الدول امل�ستوردة دفعت‬ ‫‪ 1.8‬تريليون دوالر يف ‪ 2011‬و‪ 1.7‬تريليون يف ‪.2008‬‬ ‫ويف ال�سياق ك�شف م�س�ؤول عراقي كبري �أن �صادرات النفط العراقية‬ ‫ه��ذا ال�شهر تتجه �صوب م�ستوى قيا�سي لفرتة ما بعد احل��رب مع بدء‬ ‫ت�شغيل من�صة جديدة للت�صدير على اخلليج‪.‬‬ ‫وقال امل�س�ؤول عرب الهاتف من بغداد "من املنتظر �أن تبلغ ال�صادرات‬ ‫‪ 2.3‬مليون برميل يوميا هذا ال�شهر ونبذل ق�صارى جهدنا لتجاوز هذا‬ ‫امل�ستوى يف ني�سان"‪ .‬وبلغ م�ستوى ال�صادرات يف فرباير �شباط مليوين‬ ‫برميل يوميا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن احلقول اجلنوبية العمالقة وهي الرميلة الذي ت�شغله‬ ‫�شركة بي بي وغرب القرنة ‪ 1‬الذي ت�شغله اك�سون موبيل والزبري الذي‬ ‫ت�شغله ايني من املتوقع �أن ت�سهم بنحو ‪� 300‬ألف برميل يوميا �إ�ضافية يف‬ ‫�صادرات خام الب�صرة اخلفيف هذا العام‪.‬‬

‫البنك الدولي يدشن اسرتاتيجية‬ ‫إقراض جديدة لرتكيا‬ ‫وا�شنطن ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أطلق البنك ال��دويل �إ�سرتاتيجية �إقرا�ض جديدة لرتكيا تت�ضمن‬ ‫تقدمي ما ي�صل �إىل ‪ 4.45‬مليار دوالر �أمريكي على مدى الأعوام الأربعة‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫وقال البنك يف بيان �أن اخلطة للأعوام الأربعة ‪ 2015-2012‬تت�ضمن‬ ‫�أي�ضا تقدمي حوايل ملياري دوالر من م�ؤ�س�سة التمويل الدولية التابعة‬ ‫للبنك الدويل لتمويل ا�ستثمارات القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن هدف الإ�سرتاتيجية اجلديدة هو دعم تركيا يف طموحاتها‬ ‫الن ت�صبح �أحد �أكرب ع�شرة اقت�صادات يف العامل بحلول ‪ 2023‬من خالل‬ ‫منو �سريع ومتوا�صل و�شامل يحرتم البيئة‪.‬‬ ‫وقال مارتن ريزر مدير عمليات البنك الدويل يف تركيا "لدى تركيا‬ ‫الفر�صة للبناء على عقد من النجاح للو�صول مب�ستويات معي�شة مرتفعة‬ ‫�إيل كل �سكانها وموا�صلة تعزيز دور البالد يف االقت�صاد العاملي"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الإ�سرتاتيجية اجلديدة تهدف للعمل مع تركيا لتحقيق‬ ‫هذه الفر�صة‪.‬‬ ‫ويبلغ حجم الناجت املحلي الإجمايل يف تركيا ‪ 735‬مليار دوالر وهو ما‬ ‫يجعلها يف املرتبة ال�ساد�سة ع�شر يف قائمة �أكرب االقت�صادات يف العامل‪.‬‬ ‫وقال البنك الدويل �أي�ضا �أن تركيا مع �سريها قدما تواجه خماطر‬ ‫اقت�صادية مبا يف ذل��ك �آث��ار �أزم��ة الديون الأوروب�ي��ة‪ .‬و�أ��ض��اف �أن العجز‬ ‫الكبري يف م�ي��زان امل�ع��ام�لات اجل��اري��ة للبالد وت�شكيلة م��وارده��ا املالية‬ ‫يبقيان م�صدرا لقلق �أ�سا�سي‪.‬‬

‫غزة تستضيف ملتقى االستثمار‬ ‫األول يف فلسطني‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫اق��ام��ت ج�م�ع�ي��ة ال ��رخ ��اء ل��رج��ال االع� �م ��ال م�ل�ت�ق��ى الأعمال‬ ‫الفل�سطيني الأردين حتت "�شعار نحو ا�ستثمار م�ستدام يف فل�سطني"‬

‫ي�شارك يف تنظيم ملتقى اال�ستثمار الأول يف مدينة غزة يف الفرتة من‬ ‫‪� 8-7‬أيار القادم ‪.‬‬ ‫يهدف امللتقى ال��ذي ي�شارك ب��ه �أك�ثر م��ن ‪ 100‬م�ستثمر و‪ 20‬هيئة‬ ‫واحتاد �أعمال من دول عربية ودولية للإطالع على فر�ص اال�ستثمار يف‬ ‫غزة واال�ستثمار يف امل�شاريع ال�صغرية واملتو�سطة‪.‬‬ ‫و�سيناق�ش امللتقى ع��دداً من املوا�ضيع التي من املمكن �أن ت�سهم يف‬ ‫بلورة ر�ؤية وا�ضحة للنهو�ض باالقت�صاد الفل�سطيني وتنميته ‪ ،‬ال�سيما يف‬ ‫قطاع غزة الذي عانى الكثري من احلرمان نتيجة تدمري بنيته التحتية‬ ‫ومنع ت�صدير منتجاته‪.‬‬ ‫وقال الدكتور طالل البو‪ ،‬رئي�س ملتقى الأعمال الفل�سطيني الأردين‬ ‫�أنّ امللتقى ي�سعى �إىل �إيجاد �شراكة بني الداخل واخلارج يف �سبيل الو�صول‬ ‫�إىل و�ضع خطط م�ستقبلية واالتفاق على �آلية تنفيذها على �أر�ض الواقع‬ ‫عرب �إقامة م�شاريع تنموية يف قطاع غزة من خالل بيان دور الأطراف‬ ‫املختلفة يف هذا �أل�ش�أن من رج��ال �أعمال واقت�صاديني ‪� ،‬إ�ضافة �إىل دور‬ ‫امل�ؤ�س�سات ال�صناعية والتجارية الفل�سطينية يف حتقيق ه��ذه �ألأهداف‬ ‫م�شريا �إىل ان ملتقى اال�ستثمار الثاين �سيعقد يف مدينة رام اهلل بال�ضفة‬ ‫الغربية خالل العام القادم‪.‬‬ ‫كما �أعرب ال�سيد فهد طويله رئي�س جمعية الرخاء لرجال الأعمال‬ ‫عن �أمله يف �أن يكون لهذا امللتقى نتائج ايجابية من �ش�أنها ان ت�ساهم يف‬ ‫دفع امل�ستثمرين لإقامة م�شاريع ا�ستثمارية يف القطاع ت�ساعد يف تطوير‬ ‫اقت�صاده الذي يعي�ش و�ضعا �صعبا بفعل احل�صار املفرو�ض على قطاع غزة‬ ‫منذ �سنوات‪.‬‬

‫انخفاض الرقم القياسي يف بورصة عمان‬ ‫إىل ‪ 1986.27‬نقطة‬

‫الذهب محليًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪38.14 24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪33.38 21‬‬ ‫عيار ‪28.61 18‬‬ ‫عيار ‪21.90 14‬‬

‫‪38.35‬‬ ‫‪33.56‬‬ ‫‪28.76‬‬ ‫‪21.92‬‬

‫نفط ومعادن‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بلغ حجم التداول الإجمايل يف بور�صة عمان �أم�س‬ ‫الأربعاء حوايل ‪ 11.6‬مليون دينار وعدد الأ�سهم املتداولة‬ ‫‪ 18.6‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪ 4562‬عقداً‪.‬‬ ‫وع ��ن م���س�ت��وي��ات الأ� �س �ع��ار‪ ،‬ف�ق��د ان�خ�ف����ض الرقم‬ ‫القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم لإغ�لاق هذا اليوم �إىل‬ ‫‪ 1986.27‬نقطة‪ ،‬بانخفا�ض ن�سبته ‪ 0.07‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغ�لاق لل�شركات املتداولة لهذا‬ ‫اليوم والبالغ عددها ‪� 141‬شركة مع �إغالقاتها ال�سابقة‪،‬‬ ‫فقد �أظهرت ‪� 51‬شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و ‪52‬‬ ‫�شركة �أظهرت انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم ��ا ع�ل��ى م���س�ت��وى ال�ق�ط��اع��ي‪ ،‬ف�ق��د ارت �ف��ع الرقم‬ ‫القيا�سي قطاع اخلدمات بن�سبة ‪ 0.36‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض‬ ‫ال��رق��م القيا�سي ال�ق�ط��اع امل ��ايل بن�سبة ‪ 0.16‬يف املئة‪،‬‬ ‫وانخف�ض الرقم القيا�سي قطاع ال�صناعة بن�سبة ‪0.08‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪ ،‬فقد ارتفع الرقم‬ ‫ال�ق�ي��ا��س��ي ل�ق�ط��اع ال���ص�ن��اع��ات ال��زج��اج�ي��ه و اخلزفيه‪,‬‬ ‫ال�صناعات الكيماويه‪ ,‬ال�صناعات الهند�سية و االن�شائيه‪,‬‬ ‫الفنادق و ال�سياحة‪ ،‬الطاقة و املنافع‪ ،‬الأدويه وال�صناعات‬ ‫الطبيه‪ ،‬ال�ع�ق��ارات‪ ،‬النقل‪ ،‬ال�ت��أم�ين‪ ،‬التبغ وال�سجائر‬ ‫‪ 3.30‬يف املئة‪ 1.46 ،‬يف املئة‪ 1.30 ،‬يف املئة‪ 1.20 ،‬يف املئة‪1 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.75 ،‬يف املئة‪ 0.66 ،‬يف املئة‪ 0.24 ،‬يف املئة‪ 0.13 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.03 ،‬يف املئة على التوايل‪ .‬يف حني انخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع �صناعات املالب�س و اجللود و الن�سيج‪,‬‬ ‫اخلدمات التجاريه‪ ,‬اخلدمات املاليه املتنوعة‪ ،‬الأغذية‬ ‫و امل�شروبات‪ ،‬اخلدمات ال�صحيه‪ ،‬اخلدمات التعليميه‪،‬‬ ‫التكنولوجيا والإت�صاالت‪ ،‬البنوك‪ ،‬الإعالم‪ ،‬ال�صناعات‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪123.910‬‬ ‫‪ 1676.000‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 33.130‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.706 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.942 :‬‬

‫االسترليني‪1.127 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.538 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫اال�ستخراجية والتعدينية‪ ،‬ال�صناعات الكهربائيه ‪3.30‬‬ ‫يف املئة‪ 2.66 ،‬يف املئة‪ 1.41 ،‬يف املئة‪ 0.72 ،‬يف املئة‪0.49 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.24 ،‬يف املئة‪ 0.18 ،‬يف املئة‪ 0.16 ،‬يف املئة‪ 0.15 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.14 ،‬يف املئة‪ 0.14 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخل�م����س الأك�ث�ر ارت �ف��اع �اً يف‬ ‫�أ�سعار �أ�سهمها فهي املتكاملة للنقل املتعدد بن�سبة ‪5.56‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬العربية ل�صناعة املوا�سري املعدنية بن�سبة ‪4.98‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬ال�شرق االو�سط لل�صناعات الدوائية والكيماوية‬ ‫وامل�ستلزمات الطبية بن�سبة ‪ 4.96‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬فيالدلفيا‬

‫ل�صناعة الأدوي��ة بن�سبة ‪ 4.69‬يف املئة‪ ،‬وعمون الدولية‬ ‫لال�ستثمارات املتعددة بن�سبة ‪ 4.35‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�شركات اخلم�س الأك�ثر انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي اجل�ن��وب للإلكرتونيات بن�سبة ‪ 6.25‬يف‬ ‫امل�ئ��ة‪ ،‬ال�صناعات الكيماوية االردن �ي��ة بن�سبة ‪ 4.89‬يف‬ ‫امل �ئ��ة‪ ،‬اجل�م�ي��ل ل�لا��س�ت�ث�م��ارات ال�ع��ام��ة بن�سبة ‪ 4.88‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬امل�ستقبل العربية لال�ستثمار بن�سبة ‪ 4.76‬يف املئة‪،‬‬ ‫وال�ع��امل�ي��ة للو�ساطة والأ� �س��واق امل��ال�ي��ة بن�سبة ‪ 4.76‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬

‫م��رب��ع؛ يعترب م��ن �أك�ب�ر خم�ط�ط��ات امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ويتميز‬ ‫الريا�ض‪ -‬وكاالت‬ ‫ب�إطاللة بانورامية على �ساحل اخلليج العربي بواجهة‬ ‫جنح حتالف عقاري ي�ضم �شركة "عجالن العجالن ط��ول�ه��ا ح� ��وايل ‪ 4‬الآف م�ت�ر وي �ق��ع ��ش�م��ال خمططي‬ ‫و�إخوانه" و"جمموعة اجلديعي" و"جمموعة �آل نوح النا�صرة وال��زه��راء يف مدينة القطيف‪ ,‬ومعتمد برقم‬ ‫العقارية" و"جمموعة ط�ل�ال الغنيم" و"عبداهلل ‪ 376/3‬معدل‪.‬‬ ‫بن زيد �آل �سليمان العقارية" يف �شراء خمطط "دانة‬ ‫وكانت �شركة "ت�سويقار" قد ب��د�أت بنطويره قبل‬ ‫الرام�س" يف القطيف بقيمة ‪ 2‬مليار ريال‪.‬‬ ‫ووفقا جلريدة "الريا�ض" فقد �صرح عجالن بن عدة �سنوات‪ ،‬يف حني �سيعمل التكتل اجلديد على �إكمال‬ ‫عبدالعزيز العجالن‪ ،‬رئي�س جمل�س �إدارة �شركة عجالن تطوير املخطط بجميع املرافق ال�ضرورية مثل ال�صرف‬ ‫و�إخوانه "جنحنا يف خلق هذا التكتل ل�شراء �أر�ض تعترب ال�صحي و�شبكة املياه و�شبكة الكهرباء والهاتف و�إنارة‬ ‫يف احلقيقة من �أكرث مواقع اجلذب ال�سكاين والتجاري ال�شوارع و�سفلتتها وبع�ض �أعمال الت�شجري والتجميل‪.‬‬ ‫يف القطيف التي تتميز بنمو �سكاين متزايد وكبري"‪.‬‬ ‫ورغ��م م�ساحة املخطط الكبرية؛ �إال �أن ع��ددا من‬ ‫و�أ�ضاف" ندرك جيداً متطلبات املرحلة املقبلة على‬ ‫عموم امل�شهد العقاري‪ ،‬هذه املرحلة حتتاج يف احلقيقة العقاريني اعتربو �أن املخطط نقطة حتول ا�ستثماري‬ ‫�إىل تعزيز التكتالت والتحالف من �أجل تطوير االرا�ضي كربى ملنطقة القطيف‪ ،‬نظراً لوقوع املخطط يف منطقة‬ ‫اخل��ام‪ ،‬حيث �إن م�ؤ�شرات الر�صد االقت�صادي �أجمعت النمو العقاري ال�سكاين والتجاري‪� ،‬إ�ضافة �إىل امليزة‬ ‫على �ضرورة رفع املخزون العقاري من االرا��ض��ي‪ ،‬بكل اخلا�صة للمخطط من خالل وقوعه على �ساحل اخلليج‬ ‫�أنواعها‪ ..‬هذا االمر يحقق متطلبات �شركات التطوير العربي‪ ،‬الأمر الذي يعزز من توطني م�شاريع ا�ستثمار‬ ‫وترويح كربى يف املنطقة‪.‬‬ ‫اال�سكاين‪ ،‬واالفراد‪ ،‬وكذلك التطوير اال�ستثماري"‪.‬‬ ‫وتبلغ م�ساحة خمطط الرام�س ‪ 3.7‬ماليني مرت‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن ه��ذه ال�صفقة ال �ك�برى ال�ت��ي قادها‬

‫ع �ج�لان ال �ع �ج�لان‪ ،‬ت ��أت��ي ب�ع��د �أي� ��ام م��ن ف ��وز عجالن‬ ‫واخ��وان��ه وعمار العقارية‪ ،‬ب�شراء املرحلة من خمطط‬ ‫درة اخلليج للمرحلة الأوىل (اجل��زء ب غ�ير املطور)‬ ‫ب�سعر ‪ 182‬ري��ا ًال للمرت امل��رب��ع وبقيمة �إجمالية بلغت‬ ‫حوايل ‪ 158‬مليون ريال‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ� ��رى ذك ��رت "الريا�ض" �أن ��ه �أبرمت‬ ‫اال� �س �ب��وع امل�ن���ص��رم �أك �ب�ر ��ص�ف�ق��ة ع �ق��اري��ة ل �ه��ذا العام‬ ‫ب��ال��ري��ا���ض بلغت ‪ 1.710‬مليار ري��ال يف ح��ي النظيم ‪-‬‬ ‫�شرقي العا�صمة ‪ -‬على م�ساحة ‪ 8.9‬ماليني مرت مربع‪،‬‬ ‫ورفعت ال�صفقة امل�ؤ�شر العقاري بالريا�ض بن�سبة ‪76.24‬‬ ‫يف املئة بقيمة �إجمالية بلغت ‪ 3.475.682.060‬ريا ًال‪.‬‬ ‫ويف املدينة املنورة �أبرمت �صفقة بقيمة ‪ 350‬مليون‬ ‫ريال على م�ساحة ‪ 1.7‬مليون مرت مربع رفعت م�ؤ�شرها‬ ‫العقاري مبقدار ‪ 155.12‬يف املئة بقيمة �إجمالية بلغت‬ ‫‪ 825.003.004‬رياالت‪.‬‬ ‫ولأول مرة ير�صد امل�ؤ�شر العقاري حركة ال�صفقات‬ ‫يف ب��ري��دة؛ ح�ي��ث ��س�ج��ل م ��ؤ� �ش��ر ك�ت��اب��ة ال �ع��دل االوىل‬ ‫بربيدة انخفا�ضاً بن�سبة ‪ 3.59‬يف املئة وقيمة �إجمالية‬ ‫بلغت ‪ 40.648.424‬رياال‪.‬‬

‫صفقات "مليارية" تنعش سوق العقار يف السعودية‬

‫"جمعية مصدري الزيتون" تشخص معيقات القطاع‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع� ��ا رئ �ي ����س اجل �م �ع �ي��ة االردن � �ي� ��ة مل�صدري‬ ‫منتجات الزيتون (جوبيا) حممد �سميح بركات‬ ‫�إىل دع��م وت��روي��ج ق�ط��اع زراع ��ة وان �ت��اج الزيتون‬ ‫الذي �شهد تطورا ومنوا مت�سارعا خالل ال�سنوات‬ ‫لأخرية يف خمتلف النواحي الفنية والتكنولوجية‬ ‫واجل��ودة واملوا�صفات وحجم الإنتاج والت�صدير‪،‬‬ ‫ومبا ي�ساهم يف ترويج منتجات الزيتون الأردنية‬ ‫وزي ��ادة ��ص��ادرات�ه��ا وي�سلط ال���ض��وء ع�ل��ى الأردن‬ ‫كمركز �إقليمي متميز يف هذا املجال‪.‬‬ ‫وقال بركات يف ت�صريح لل�صحافيني �أم�س �أن‬ ‫ثمار الزيتون تعترب من �أهم حما�صيل الأ�شجار‬ ‫املثمرة يف الأردن‪ ،‬حيث ي�ق��در حجم اال�ستثمار‬ ‫الكلي يف قطاع الزيتون بحوايل مليار دينار �أردين‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل ان حوايل ‪ 80‬الف عائلة تعتمد عليه يف‬ ‫م�صدر رزقها (ح�سب م�صادر وزارة الزراعة)‪.‬‬ ‫وتقدر امل�ساحة الإجمالية للأرا�ضي املزروعة‬ ‫بالزيتون يف االردن ‪ 609‬الف دومن كما يقدر عدد‬ ‫�أ�شجار الزيتون الكلي ‪ 20‬مليون �شجرة‪ ،‬وذلك‬ ‫ح�سب ب�ي��ان��ات دائ ��رة الإح �� �ص��اءات ال�ع��ام��ة لعام‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وترتكز امل�ساحة املروية املزروعة بالزيتون‬ ‫يف مناطق البادية والأرا��ض��ي ال�شرقية ال�سهلية‬ ‫وتعتمد هذه املناطق على الري الدائم من املياه‬ ‫اجلوفية ويعاين �إن�ت��اج الزيتون يف ه��ذه املناطق‬ ‫من ارتفاع كلف الإنتاج‪.‬‬ ‫وق ��د ح�ق��ق الأردن اك �ت �ف��ا ًء ذات �ي��ا م��ن زيت‬ ‫ال��زي�ت��ون وزي �ت��ون امل��ائ��دة (ال��ر��ص�ي��ع) خ�لال عام‬ ‫‪ 2011‬حيث تعترب ه��ذه املنتجات م��واد غذائية‬ ‫�إ�سرتاتيجية و�أ�سا�سية م��ن ال�سلة الغذائية يف‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫وق��ال ان قطاع ال��زي�ت��ون يعاين م��ن عوائق‬ ‫وحتديات �أهمها ان ن�سبة �إنتاج دومن واحد من‬ ‫الزيتون متدنية جدا مقارنة مع املتو�سط العاملي‪،‬‬ ‫حيث يعود ذلك لعوامل �سوء تنظيم امل��زارع من‬ ‫ح�ي��ث امل���س��اف��ة ب�ين الأ� �ش �ج��ار وت��وق�ي��ت وطريقة‬ ‫ال�ق�ط��اف وط��ري�ق��ة ال�ن�ق��ل ال�ن�ه��ائ�ي��ة للثمار �إىل‬ ‫املع�صرة وعدم توفري العناية الالزمة واخلدمة‬ ‫امل���س�ت�م��رة ل�ل�أ��ش�ج�ـ��ار ( ال�ت�ق�ل�ي��م وال�ت���س�م�ي��د و‬ ‫مكافحة الآفات والأمرا�ض)‪.‬‬

‫السابق‬

‫‪0.192‬‬

‫جنيه مصري‪0.116 :‬‬

‫تشجيع‬ ‫االستثمار تبحث‬ ‫سبل تعزيز‬ ‫االستثمار بني‬ ‫األردن واليونان‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ب � �ح ��ث امل � ��دي � ��ر ال �ت �ن �ف �ي��ذي‬ ‫مل ��ؤ� �س �� �س��ة ت �� �ش �ج �ي��ع اال�ستثمار‬ ‫بالوكالة الدكتور عوين �شديفات‬ ‫�أم�س االرب�ع��اء مع وف��د اقت�صادي‬ ‫ي��ون��اين ي��زور اململكة حاليا �سبل‬ ‫ت �ع��زي��ز ال �ع�ل�اق��ات اال�ستثمارية‬ ‫ب�ين البلدين ال�صديقني و�آليات‬ ‫تطويرها‪.‬‬ ‫و�أك � � � ��د ال� ��� �ش ��دي� �ف ��ات خ�ل�ال‬ ‫ال�ل�ق��اء م��ع ال��وف��د ال ��ذي تر�أ�سته‬ ‫ال �ق �ن �� �ص��ل ال �ف �خ��ري الأردين يف‬ ‫مدينة �سالونيك اليونانية د�سبينا‬ ‫مانيتا وعقد مبقر امل�ؤ�س�سة �أهمية‬ ‫ا� �س �ت �ك �� �ش��اف ال �ف��ر���ص وجم� ��االت‬ ‫ال � �ت � �ع� ��اون وت � � �ب� � ��ادل امل� �ع� �ل ��وم ��ات‬ ‫وال� � ��زي� � ��ارات و�إق � ��ام � ��ة امل �ع ��ار� ��ض‬ ‫وال�ت�ع��ارف ب�ين ممثلي الفعاليات‬ ‫واال� � �س � �ت � �ف� ��ادة م� ��ن االت� �ف ��اق� �ي ��ات‬ ‫وم ��ذك ��رات ال�ت�ف��اه��م ال �ت��ي تربط‬ ‫اجلانبني مبختلف املجاالت‪.‬‬ ‫وب� �ل ��غ ح �ج��م اال�ستثمارات‬ ‫امل �� �س �ت �ف �ي��دة م ��ن ق ��ان ��ون ت�شجيع‬ ‫اال��س�ت�ث�م��ار ح�ت��ى �آذار احل ��ايل ‪14‬‬ ‫مليون دي�ن��ار ت��رك��زت بال�صناعات‬ ‫الغذائية والربجميات‪.‬‬

‫بغداد تطلب إسقاط‬ ‫ديون عربية عنها‬ ‫بغداد‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫و�أ��ش��ار ب��رك��ات اىل �ضعف ال�ق��درة ال�شرائية‬ ‫لأ� �ص �ح��اب امل �ع��ا� �ص��ر ع �ل��ى � �ش��راء ث �م��ار الزيتون‬ ‫ل�ضخامة كميات الإن �ت��اج مقابل مو�سم �سنوي‬ ‫حم��دد وق�صري ن�سبيا‪ ،‬وعليه يجد امل��زارع نف�سه‬ ‫م�ضطرا للت�صدير حيث �أن ثمار الزيتون يجب‬ ‫�أن تع�صر خ�لال اق�صر ف�ترة زمنية ممكنة بعد‬ ‫القطاف لتاليف تلفها او حدوث تغري يف خ�صائ�ص‬ ‫زيت الزيتون‪.‬‬ ‫كما يعاين امل�صدرون الأردنيون من مناف�سة‬ ‫��ش��دي��دة يف ت�صدير زي��ت ال��زي�ت��ون ب�سبب تدين‬ ‫الأ� �س �ع��ار ال�ع��امل�ي��ة ل��زي��ت ال��زي�ت��ون م�ق��ارن��ة بكلف‬ ‫�إنتاجه حملياً‪ .‬و�أ��ش��ار اىل زي��ادة عنا�صر الكلفة‬ ‫اخلا�صة بامل�ستثمرين يف قطاع ال��زي�ت��ون ب�شكل‬ ‫قيا�سي خالل الأعوام القليلة املا�ضية كالكهرباء‬ ‫وامل ��اء وامل�شتقات النفطية وك�ل��ف النقل ور�سوم‬ ‫الرتاخي�ص وك�ل��ف ال�ضمان االجتماعي وتعدد‬ ‫اجلهات الرقابية على �أ�صحاب املعا�صر التي غالبا‬ ‫ال تقدم حلول واقعية مل�شاكلهم‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن م�صانع املخلالت تواجه �صعوبة‬ ‫يف ت�سويق منتجها النهائي يف ال���س��وق الأردين‬ ‫و�صعوبة الت�صدير �ضمن مناف�سة �شديدة من‬ ‫كافة ال��دول ودخ��ول كميات كبرية من املخلالت‬ ‫ال�سورية التي تباع ب�سعر اقل من �سعر منتجات‬ ‫امل�صانع الأردنية‪.‬‬ ‫واق�ت�رح ب��رك��ات �إق��ام��ة جمل�س �أع�ل��ى لزيت‬

‫الزيتون ي�شمل كافة اجلهات الرقابية على هذا‬ ‫ال�ق�ط��اع ومي�ن��ح ال���ص�لاح�ي��ة ل�ل�إ� �ش��راف الكامل‬ ‫ع �ل �ي��ه‪ .‬ودع � ��ا اىل حت ��وي ��ل ت��راخ �ي ����ص معا�صر‬ ‫الزيتون القائمة حالياً و�أي معا�صر زيتون �سيتم‬ ‫ترخي�صها م�ستقب ً‬ ‫ال م��ن ترخي�ص �صناعي �إىل‬ ‫ترخي�ص زراعي بغ�ض النظر عن املوقع اجلغرايف‬ ‫للمع�صرة حيث �سي�ساهم ذلك يف تخفيف عنا�صر‬ ‫الكلفة املتعلقة باملاء والكهرباء ور�سوم البلديات‬ ‫واملحروقات و�أية �إعفاءات م�ستقبلية يتم �إقرارها‬ ‫من قبل جمل�س ال��وزراء دعما للقطاع الزراعي‬ ‫مما ي�ساهم يف احلفاظ على الأمن الغذائي‪.‬‬ ‫وا�شار اىل اهمية و�ضع خارطة ا�سرت�شادية‬ ‫ل�ق�ط��اع ال��زي �ت��ون يف امل�م�ل�ك��ة وت���ص�ن�ي��ف املناطق‬ ‫امل�شبعة وال�غ�ير امل�شبعة لتوجهي اال�ستثمارات‬ ‫اجلديدة يف املناطق الغري م�شبعة مبا يتنا�سب مع‬ ‫حجم الإنتاج من الزيتون يف تلك املناطق‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي�ت�ع�ل��ق ب�ت�ح���س�ين ف��ر���ص تناف�سية‬ ‫الزيت الأردين لزيادة قدرته على دخول الأ�سواق‬ ‫اخل��ارج�ي��ة وال�تروي��ج ل��زي��ادة ا�ستهالكه حملياً‪،‬‬ ‫قال بركات ان حتقيق ذلك يكون عن طريق و�ضع‬ ‫برامج ار�شادية للح�صول على زيت بنوعية ممتازة‬ ‫وو�ضع برامج ترويجه ل��زي��ادة ا�ستهالك الزيت‬ ‫حملياً ولزيادة ت�صديره عامليا من خالل امل�شاركة‬ ‫الفعالة واملدرو�سة يف املعار�ض واملنا�سبات العاملية‬ ‫و اعتماد الزيت كهدية ر�سمية للأردن‪.‬‬

‫طلب العراق �أم�س من دول م�شاركة بالقمة العربية �إ�سقاط‬ ‫ديونها عليه لفرتة ما قبل االحتالل الأمريكي‪ ،‬و�أو�ضح وزير املالية‬ ‫العراقي رافع العي�ساوي قبيل يوم من عقد القمة العربية �أن بغداد‬ ‫طلبت م��ن ال�سعودية وال�ك��وي��ت وقطر وليبيا والأردن وال�سودان‬ ‫وم�صر واملغرب م�ساعدته يف ت�سوية مديونية العراق جتاههم‪.‬‬ ‫وحث العراق هذه البلدان على االحتذاء بالإمارات واجلزائر‬ ‫اللتني وافقتا على �شطب ديونهما على بغداد‪ ،‬وقال العي�ساوي �إن‬ ‫�شطب ديون الدول العربية على بالده �ستتطلب املزيد من التعاون‬ ‫مع هذه الأخرية‪.‬‬ ‫وناهزت ديون العراق لل�سعودية يف العام املا�ضي ثالثني مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وللكويت ‪ 22‬مليار دوالر‪� ،‬إ�ضافة �إىل تعوي�ضات عن الغزو‬ ‫العراقي للكويت يف ‪ ،1991‬وقد �أعلنت بغداد منت�صف ال�شهر اجلاري‬ ‫تو�صلها التفاق مع الكويت لت�سوية ديون تعود لفرتة غزو الكويت‪.‬‬ ‫ومب�ق�ت���ض��ى االت �ف��اق ��س�ت��دف��ع ب �غ��داد ‪ 300‬م�ل�ي��ون دوالر نقدا‬ ‫للكويت‪ ،‬و�ست�ستثمر مائتي مليون �أخرى يف �شركة طريان كويتية‬ ‫عراقية م�شرتكة‪ ،‬و�ستوقف الكويت باملقابل �إج��راءات قانونية �ضد‬ ‫اخلطوط العراقية‪.‬‬ ‫نادي باري�س‬ ‫ويف العام ‪ 2003‬ت��راوح الدين اخل��ارج��ي على ال�ع��راق بني ‪130‬‬ ‫و‪ 140‬مليار دوالر‪ ،‬متت ت�سوية جزء كبري منه من خالل اتفاق مع‬ ‫دول نادي باري�س‪.‬‬ ‫وكان النادي ‪-‬الذي ي�ضم ‪ 19‬دولة غنية دائنة‪ -‬وافق يف العام‬ ‫‪ 2004‬على �شطب ‪ %80‬من ديون العراق املقدرة بنحو �أربعني مليار‬ ‫دوالر مل�ساعدة البالد على ا�ستعادة عافيتها االقت�صادية‪ ،‬وال تزال‬ ‫املباحثات جارية مع دول غري �أع�ضاء بنادي باري�س ل�شطب ديون‬ ‫لها على العراق‪.‬‬ ‫ويف �سياق �آخر‪ ،‬قال م�س�ؤول عراقي كبري الثالثاء �إن �صادرات‬ ‫بل��اده لل�شهر اجل��اري ق��د ت�سجل م�ستوى قيا�سيا ل�ف�ترة م��ا بعد‬ ‫احل��رب‪ ،‬وذك بفعل ت�شغيل من�صة بحرية للت�صدير عرب اخلليج‬ ‫العربي‪ ،‬م�ضيفا �أنه يتوقع ت�صدير ‪ 2.3‬مليون برميل يوميا‪ ،‬و�أن‬ ‫جهودا تبذل لتجاوز هذا احلجم يف ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫وح���س��ب امل �� �س ��ؤول ن�ف���س��ه ف� ��إن احل �ق��ول اجل�ن��وب�ي��ة العمالقة‬ ‫كالرميلة وغرب القرنة ‪� 1‬ست�ساهم بقرابة ‪� 300‬ألف برميل �إ�ضافية‬ ‫يف �صادرات خام الب�صرة اخلفيف يف العام اجلاري‪.‬‬


‫م�������������ال و�أع����������م����������ال‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫اإلمارات‪ ..‬ال ضرائب على الشركات واألفراد حتى ‪2013‬‬ ‫�أبوظبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫نفى وكيل وزارة املالية الإماراتي‪،‬‬ ‫يون�س حاجي اخلوري‪ ،‬وجود �أي توجه‬ ‫ل �ف��ر���ض � �ض��رائ��ب ع �ل��ى ال �� �ش��رك��ات �أو‬ ‫الأفراد حتى نهاية العام املقبل‪.‬‬ ‫وق� � � ��ال يف ت� ��� �ص ��ري ��ح ل�صحيفة‬ ‫الإم��ارات اليوم �إن امليزانية االحتادية‬ ‫للعام اجل ��اري مل تت�ضمن ف��ر���ض �أي‬ ‫�ضرائب �أو ر�سوم جديدة‪ ،‬م�ضيفاً �أنه‬ ‫لي�س لديه تعليق على ما ذكره تقرير‬ ‫�صندوق النقد الدويل‪ ،‬لكنه ي�ؤكد على‬ ‫ع��دم وج��ود توجه �أو نية خ�لال عامي‬ ‫‪� 2012‬أو ‪ 2013‬لفر�ض �ضرائب‪.‬‬ ‫وكان اخلوري ذكر يف ت�شرين ثاين‬ ‫‪ 2011‬ب� ��أن اج�ت�م��اع وزراء م��ال�ي��ة دول‬ ‫جمل�س التعاون اخلليجي الذي عقد يف‬ ‫�أبوظبي‪� ،‬أرج��أ مناق�شة فر�ض �ضريبة‬ ‫القيمة امل�ضافة لأجل غري م�سمى‪ ،‬ومل‬ ‫يدرج وقتها على جدول الأعمال‪.‬‬ ‫يذكر �أن �ضريبة القيمة امل�ضافة‬ ‫��س�ت�ك��ون ب ��دي�ل ً�ا ع ��ن ن �ظ��ام اجلمارك‬ ‫املطبق حالياً‪ ،‬وه��ي و�سيلة تعوي�ضية‬ ‫ع��ن ف�ق��دان ع��ائ��دات اجل �م��ارك حالياً‪،‬‬ ‫ب�سبب ات�ف��اق��ات ال�ت�ج��ارة احل ��رة التي‬ ‫�أ�صبحت تلغي احلواجز اجلمركية‪.‬‬ ‫وخل�صت درا� �س��ة �أع��دت�ه��ا الأمانة‬ ‫العامة لدول جمل�س التعاون‪ ،‬يف �إطار‬ ‫عزم املجل�س تبني نظام �ضريبي موحد‪،‬‬ ‫�إىل �أن ال��وق��ت غ�ير م�ن��ا��س��ب لفر�ض‬ ‫هذا النوع من ال�ضرائب‪ ،‬ب�سبب غالء‬ ‫الأ�سعار‪ ،‬مراعاة للبعد االجتماعي‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وك��ال��ة روي �ت�رز ن�ق�ل��ت عن‬ ‫� �ص �ن ��دوق ال �ن �ق��د ال � � ��دويل‪ ،‬ق ��ول ��ه �إن‬ ‫الإم� ��ارات ت��در���س ف��ر���ض �ضريبة على‬ ‫ال�شركات بن�سبة موحدة يف كل �إمارات‬ ‫الدولة‪ ،‬مع �سعيها للحد من االعتماد‬ ‫ع�ل��ى �إي� � ��رادات ال �ن �ف��ط‪ ،‬الف �ت��ة �إىل �أن‬ ‫ال�ضريبة ال تطبق فعلياً �إال على �شركات‬ ‫النفط الأجنبية والبنوك‪ ،‬بينما يعمل‬ ‫العديد من ال�شركات يف مناطق معفاة‬ ‫من ال�ضرائب‪ ،‬فيما ال يدفع الأفراد‬ ‫�ضريبة على الدخل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�صندوق يف تقرير �صدر‬ ‫عنه �أن الإم ��ارات تعد درا��س��ة للت�أثري‬

‫‪19‬‬

‫قطر تؤجل مساعدتها لضواحي‬ ‫فرنسا الفقرية إىل ما بعد االنتخابات‬ ‫باري�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قررت قطر ت�أجيل �إن�شاء �صندوق ا�ستثمارات‬ ‫م�ث�ير ل�ل�ج��دل بقيمة ‪ 50‬م�ل�ي��ون ي ��ورو مل�ساعدة‬ ‫�سكان ال�ضواحي املحرومة �إىل ما بعد االنتخابات‬ ‫الرئا�سية يف فرن�سا‪ ،‬كما ذكر الأربعاء م�س�ؤولون‬ ‫حمليون‪.‬‬ ‫و�أعلنت قطر يف كانون الأول �إن�شاء �صندوق‬ ‫بقيمة ‪ 50‬مليون يورو لتمويل م�شاريع اقت�صادية‬ ‫ي�ستفيد منها �سكان يف �ضواحي فرن�سا‪.‬‬ ‫وق ��ال ك�م��ال ح�م��زة رئ�ي����س جمعية "�أنالد"‬ ‫وامل�ست�شار البلدي للحزب اليميني "االحتاد" �أن‬ ‫قرار ت�أجيل �إن�شاء ال�صندوق �إىل ما بعد االنتخابات‬ ‫الرئا�سية يف ني�سان و �أيار واالنتخابات الت�شريعية‬ ‫يف حزيران اتخذ "لكي ال ت�ستغل هذه املبادرة من‬ ‫قبل الأحزاب ال�سيا�سية"‪.‬‬

‫و��ص��رح لوكالة فران�س بر�س "نريد �أن يتم‬ ‫ذلك يف �أجواء هادئة ولي�س و�سط جدل" يف حني‬ ‫تعر�ضت مبادرة قطر النتقادات خ�صو�صا من قبل‬ ‫زعيمة اليمني املتطرف مارين لوبن‪ .‬وانتقدت‬ ‫ل��وب��ن "النفوذ ال� �ق ��وي ل � ��دول �أج �ن �ب �ي��ة ترغب‬ ‫(م��ن خ�لال ه��ذا امل���ش��روع) يف تطوير الأ�صولية‬ ‫الإ�سالمية"‪ .‬ودول� � ��ة ق �ط��ر � �ش��ري��ك �سيا�سي‬ ‫واقت�صادي وم��ايل وع�سكري مميز لفرن�سا‪ .‬فقد‬ ‫ا�شرتت قطر ‪ 1‬يف املئة من جمموعة لوي فويتون‬ ‫املتخ�ص�صة قي املنتجات اجللدية و‪ 2‬يف املئة من‬ ‫جم�م��وع��ة ت��وت��ال النفطية ورف �ع��ت ح�ص�صها يف‬ ‫جمموعة الغاردير الدفاعية �إىل ‪ 12.8‬يف املئة‪.‬‬ ‫وق�ط��ر ال�ت��ي ت�ست�ضيف ك��أ���س ال�ع��امل يف كرة‬ ‫ال�ق��دم يف ‪ ،2022‬ا��ش�ترت �أي�ضا يف ح��زي��ران ‪2011‬‬ ‫فريق ب��اري �سان جريمان من خالل �شركة قطر‬ ‫�سبورت�س انف�ستمنت�س‪.‬‬

‫منح ‪ KPMG‬أفضل مستشار مالي‬ ‫إسالمي من يوروموني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أبو ظبي‬

‫االق� �ت� ��� �ص ��ادي ل �� �ض��ري �ب��ة حم �ت �م �ل��ة يف‬ ‫ال�شركات‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن ه��ذه واحدة‬ ‫م��ن م� �ب ��ادرات ع ��دة ل�ت�ن��وي��ع �إي� � ��رادات‬

‫احل � �ك� ��وم� ��ة‪ ،‬ل� �ك ��ن اخل� � � ��وري ق � ��ال �إن‬ ‫ال��درا� �س��ة روت�ي�ن�ي��ة‪ ،‬و�إن الإم� � ��ارات ال‬ ‫ت�خ�ط��ط ل�ف��ر���ض � �ض��رائ��ب ج��دي��دة يف‬

‫الوقت احل��ايل‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن �أنها �أعلنت‬ ‫يف ال�سابق �أنها لن تفر�ض �أي �ضرائب‬ ‫يف عامي ‪ 2012‬و‪.2013‬‬

‫مت منح �شركة ‪ KPMG‬ا�سم "�أف�ضل مقدم‬ ‫خل��دم��ات اال� �س �ت �� �ش��ارات الإ�سالمية" يف حفل‬ ‫(ي��وروم��وين) للجوائز املالية الإ�سالمية ‪.2012‬‬ ‫وت�ع��د ه��ذه ال�سنة اخلام�سة على ال �ت��وايل التي‬ ‫حت���ص��ل ب�ه��ا ‪ KPMG‬ع�ل��ى امل��رت �ب��ة الأوىل‪ ،‬ما‬ ‫يجعلها منقطعة النظري يف فئة هذه اال�ست�شارات‬ ‫‪.‬‬ ‫والآن يف ع��ام�ه��ا ال�ع��ا��ش��ر‪� ،‬أ��ص�ب�ح��ت تعترب‬ ‫ه��ذه اجل��وائ��ز م�ع�ي��ارا على ن�ط��اق وا��س��ع لقطاع‬ ‫التمويل الإ��س�لام��ي ال�ع��امل��ي‪ .‬ي��وروم��وين ركزت‬ ‫على دور ‪ KPMG‬الفعال يف تعزيز ودعم تطوير‬ ‫قطاع التمويل الإ�سالمي يف جميع �أنحاء العامل‬ ‫وحتديدا يف الأ�سواق اجلديدة‪.‬‬ ‫وع �ل��ق ج�يرم��ي �أن��در� �س��ون‪ ،‬ال��رئ�ي����س املايل‬ ‫ال �ع��امل��ي ل���ش��رك��ة ‪ KPMG‬ق��ائ�ل ً�ا "�أنا م�سرور‬ ‫للغاية ب ��أن ح�صلت ‪ KPMG‬على ه��ذه اجلائزة‬ ‫للعام اخلام�س على التوايل‪ ،‬ومن دون �شك‪ ،‬كان‬

‫ع��ام ‪ 2011‬مليء بالتحديات والفر�ص للقطاع‪.‬‬ ‫ومن خالل الرتكيز املكثف على �أه��داف عمالء‬ ‫�شركتنا‪ .‬متكنا من م�ساعدتهم يف �إيجاد احللول‬ ‫املنا�سبة يف هذه الأوقات الع�صيبة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف حامت قوا�سمي‪ ،‬ال�شريك التنفيذي‬ ‫ل�شركة ‪ KPMG‬الأردن "�شركة ‪ KPMG‬ملتزمة‬ ‫بنمو وتطوير قطاع التمويل الإ�سالمي ونحن‬ ‫نتطلع قدماً �إىل موا�صلة عملنا يف ه��ذا املجال‬ ‫الواعد"‪.‬‬ ‫يف ع��ام ‪� ،2011‬أن�ش�أت �شركة ‪ KPMG‬مركز‬ ‫التميز يف التمويل الإ�سالمي يف دول��ة الإمارات‬ ‫العربية امل�ت�ح��دة‪ ،‬وت��ر�أ���س ه��ذا امل��رك��ز نيل ميلر‬ ‫ال��ذي ان�ضم كرئي�س عاملي للتمويل الإ�سالمي‬ ‫يف �شهر ني�سان‪ .‬متتلك ال�شركات الأع���ض��اء يف‬ ‫‪ KPMG‬الآن جم �م��وع��ة را� �س �خ��ة يف التمويل‬ ‫واال��س�ت�ث�م��ار الإ� �س�لام��ي ال�ع��امل��ي‪ ،‬م��ع �شبكة من‬ ‫املهنيني املخت�صني يف ‪ 37‬بلدا مبا يف ذلك �أ�سواق‬ ‫متنوعة مثل رو�سيا‪ ،‬و�أفريقيا‪ ،‬وج��زر املالديف‬ ‫و�سريالنكا‪.‬‬

‫برعاية وزير النقل وح�ضور فعاليات �سيا�سية واقت�صادية‬

‫"األردنية للطريان" تضم طائرة "‪ "200-Airbus A330‬إىل أسطولها الجوي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�ضمت جمموعة ��ش��رك��ات الأردن �ي��ة ل�ل�ط�يران ط��ائ��رة "‪Airbus‬‬ ‫‪ ،"200-A330‬حديثة ال�صنع‪� ،‬إىل �أ�سطولها اجل��وي‪ ،‬يف خطوة تهدف‬ ‫تو�سعة ن�شاط ال�شركة يف جمال الرحالت ذات امل�سافات البعيدة‪.‬‬ ‫وق��ال مدير عام املجموعة زهري اخل�شمان‪ ،‬لدى حفل برعاية وزير‬ ‫النقل عالء البطاينة �أقيم ال�ستقبال الطائرة اجلديدة على مدرج مطار‬ ‫امللكة علياء الدويل �أم�س‪� ،‬إن "�إ�ضافة ‪� 200-Airbus A330‬إىل �أ�سطول‬ ‫طائرات الأردنية ي�شكل قيمة نوعية ل�صناعة النقل اجلوي الأردين"‪.‬‬ ‫وب�ين اخل�شمان‪ ،‬خ�لال احلفل ال��ذي ح�ضرته فعاليات و�شخ�صيات‬ ‫ر�سمية و�سيا�سية واقت�صادية‪� ،‬أن "الأردنية للطريان‪ ،‬و�ضمن م�شروع‬ ‫تو�سعة �أعمالها الثالث‪ ،‬تقدم للرحالت البعيدة طائرة ‪-Airbus A330‬‬ ‫‪ ،200‬التي توفر الراحة والأمان‪ ،‬وبتكلفة اقت�صادية"‪.‬‬ ‫وتعترب طائرة "‪ ،"200-Airbus A330‬ذات املحركني‪ ،‬الطائرة‬ ‫املثلى ل��رح�لات امل��دى الطويل ذات التكلفة املنخف�ضة‪ ،‬خا�صة لقدرتها‬ ‫على الطريان ‪� 14‬ساعة دون توقف‪ ،‬وكذلك �سعتها لـ ‪ 253‬راكبا‪ ،‬موزعني‬ ‫بني فئتي "رجال الإعمال" و"االقت�صادية"‪� ،‬إ�ضافة �إىل توفر و�سائل‬ ‫الرتفيه كافة (الفيديو والهاتف النقال والربيد االلكرتوين عرب الأقمار‬ ‫ال�صناعية)‪ ،‬وي�ضاف �إىل ذل��ك ج�سمها ذا ق��درة التخزين الكبرية‪ ،‬التي‬ ‫تت�سع للحاويات‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اخل�شمان �أن "م�شروع التو�سعة الثالث للمجموعة يت�ضمن‬ ‫�إدخال ‪ 3‬طائرات حديثة �إىل اخلدمة‪ ،‬العام احلايل‪� ،‬ضمن �أ�سطول النقل‬ ‫اجلوي لل�شركة الأردنية للطريان"‪.‬‬ ‫ويهدف م�شروع التو�سعة الثالث‪ ،‬اجلاري تنفيذه وفق جدول زمني‪،‬‬ ‫�إىل "حتديث �أ�سطول الطائرات‪ ،‬وزيادة عددها �إىل ‪ 18‬طائرة‪ ،‬ورفع القدرة‬ ‫التناف�سية للمجموعة‪ ،‬وزيادة حجم �أعمالها"‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وك�شف اخل�شمان ال�ن�ق��اب ع��ن "درا�سة جتريها املجموعة لت�سيري‬ ‫رحالت منتظمة يف عدة اجتاهات‪� ،‬إ�ضافة �إىل فتح �أ�سواق ت�شغيلية جديدة‪،‬‬ ‫وتنويع اخل��دم��ات التي تقدمها‪ ،‬وزي��ادة ع��دد الفئات امل�ستفيدة من هذه‬ ‫اخلدمات‪ ،‬وذلك �ضمن فئة النقل اجلوي منخف�ض التكلفة‪ ،‬ومبا يف�ضي‬ ‫�إىل تعظيم �أرباحها"‪.‬‬ ‫ونفذت املجموعة‪ ،‬منذ ت�أ�سي�سها ع��ام ‪ ،1998‬ثالثة م�شاريع تو�سعة‬ ‫لأعمالها‪ ،‬الأول بد�أ عام ‪ 2003‬ب�إ�ضافة عدد من الطائرات الكبرية والعمل‬ ‫مع قوات الأمم املتحدة حلفظ ال�سالم‪ ،‬والثاين بد�أ يف ‪ 2008‬با�ستقطاب‬ ‫�شريك ا�سرتاتيجي وزي ��ادة ع��دد ال�ط��ائ��رات �إ��ض��اف��ة �إىل تنويع الأ�سواق‬ ‫واخلدمات‪ ،‬فيما بد�أ الثالث للتو‪.‬‬ ‫و�أك ��د اخل�شمان �أن "�أن�شطة املجموعة مل يكن لها �أن تت�سع دون‬ ‫توجيهات جاللة امللك عبد اهلل ال�ث��اين‪ ،‬وكذلك اجلهود املو�صولة التي‬

‫تقدمها احل�ك��وم��ة‪ ،‬ممثلة ب ��وزارة النقل وهيئة تنظيم ق�ط��اع الطريان‬ ‫املدين‪ ،‬اللتان �أ�سهمتا ب�شكل فاعل يف تطوير النقل اجلوي الأردين‪ ،‬وتعزيز‬ ‫مكانته عربيا ودوليا"‪.‬‬ ‫ور�أى �أن "اجلهود احلكومية انعك�ست عرب منو �أرباح املجموعة‪ ،‬خا�صة‬ ‫خالل العام املنق�ضي"‪ ،‬م�شريا �أن "النتائج املالية للمجموعة �سيعلن عنها‬ ‫يف وقت قريب"‪.‬‬ ‫ومنت �أرب��اح جمموعة �شركات الأردن�ي��ة للطريان‪ ،‬خالل عام ‪،2011‬‬ ‫رغم الأزمة االقت�صادية العاملية‪ ،‬والتحديات التي واجهتها �صناعة النقل‬ ‫اجلوي عامليا‪.‬‬ ‫واعترب اخل�شمان �أن "جمموعة �شركات الأردن�ي��ة للطريان �أمنوذج‬ ‫لر�أ�س املال الوطني‪ ،‬الذي ي�سهم يف تدوير �أرب��اح م�شاريعه ب�أخرى داخل‬ ‫الوطن‪ ،‬ما يحقق التنمية املرجوة لالقت�صاد الوطني"‪.‬‬ ‫ولفت �أن "جمموعة �شركات الأردن�ي��ة للطريان تفخر ب��أن ‪ %85‬من‬

‫موظفيها‪ ،‬البالغ عددهم ‪ 940‬موظفا‪ ،‬من �أبناء الوطن‪ ،‬فيما تتوزع الن�سبة‬ ‫املتبقية بني ‪ %10‬عربا و‪ %5‬يحملون جن�سيات �أجنبية"‪.‬‬ ‫وب�ين اخل�شمان �أن "ن�سبة موظفي ال�شركة الأردن �ي�ي�ن يف ازدي ��اد‪،‬‬ ‫مقارنة باملوظفني غري الأردنيني"‪ ،‬م�شريا �أن ذلك "نتاج عمليات التدريب‬ ‫والت�أهيل املتقدمة التي تنفذها املجموعة لل�شباب الأردنيني"‪.‬‬ ‫وتقدم جمموعة الأردنية للطريان خدمات التدريب املتقدم لل�شباب‬ ‫الأردين‪ ،‬مب��ا يهيئهم ل�ل��دخ��ول �إىل � �س��وق ال�ع�م��ل‪ ،‬م�ع��ززي��ن بامل�ؤهالت‬ ‫للوظائف النوعية‪.‬‬ ‫وتوقف اخل�شمان‪ ،‬يف كلمته‪ ،‬عند "امل�س�ؤولية االجتماعية"‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫"املجموعة نفذت برامج حملية وعربية‪ ،‬تنم عن �إح�سا�سها بامل�س�ؤولية‬ ‫االج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬م��ن بينها ت�ب�ن��ي ت��دري����س ‪ 40‬ط��ال�ب��ا �أردن �ي��ا يف اجلامعات‬ ‫املحلية كل عام‪� ،‬ضمن م�شروع طموح بد�أ عام ‪ ،2005‬وكذلك نقل الأ�شقاء‬ ‫الفل�سطينيني‪ ،‬م��ن م�صابي ال �ع��دوان الإ�سرائيلي على ق�ط��اع غ��زة‪� ،‬إىل‬

‫اخل�شمان‪ :‬الطائرة اجلديدة ت�شكل �إ�ضافة نوعية ل�صناعة النقل اجلوي الأردين‬

‫�سلوفانيا لتلقي العالج"‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬ق��ال الكاتب ال�صحايف �سلطان ح�ط��اب‪ ،‬يف كلمة �ألقاها‬ ‫خ�لال احلفل‪� ،‬إن "جمموعة �شركات الأردن�ي��ة للطريان تعترب �أمنوذجا‬ ‫لنجاحات القطاع اخلا�ص الأردين‪ ،‬ولعبت دورا هما يف تدعيم بنية القطاع‬ ‫اخلا�ص"‪.‬‬ ‫وب�ين احلطاب �أن "الأردنية للطريان افتتحت �سوق �صناعة النقل‬ ‫اجل��وي للقطاع اخلا�ص‪ ،‬بعد �أن كان ح�صرا يف القطاع العام‪ ،‬ما يحيلها‬ ‫�صاحبة ال�سبق يف هذا املجال"‪.‬‬ ‫واع �ت�بر احل �ط��اب �أن "الأردنية ل�ل�ط�يران �أ��س�ه�م��ت ب�شكل ف��اع��ل يف‬ ‫التنمية االقت�صادية‪ ،‬عرب �إعادة تدوير �أرباحها يف اململكة‪ ،‬عرب م�شاريع ذات‬ ‫قيمة م�ضافة"‪ .‬وا�ستطاعت "الأردنية للطريان"‪ ،‬وفق احلطاب‪" ،‬توفري‬ ‫فر�ص تدريب وت�أهيل وت�شغيل للأردنيني‪ ،‬يف جم��االت �صناعة الطريان‬ ‫والنقل اجلوي‪ ،‬مل تكن متاحة �سابقا"‪.‬‬ ‫وو�صف احلطاب "جمموعة �شركات الأردنية للطريان" بـ "ال�سفري‬ ‫الأردين‪ ،‬الذي يجوب العامل حامال العلم الوطني"‪ ،‬م�شريا �إىل "دورها‬ ‫يف نقل قوات حفظ ال�سالم التابعة للأمم املتحدة �إىل مناطق ال�صراع يف‬ ‫العامل"‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬قال رئي�س �سلطة الطريان املدين الأ�سبق الكابنت جهاد‬ ‫ار�شيد‪ ،‬ال��ذي واك��ب "الأردنية للطريان" منذ ت�أ�سي�سها‪� ،‬إن "جمموعة‬ ‫ال�شركات حققت �إ�ضافة نوعية للقطاع اخلا�ص الأردين عموما‪ ،‬ول�صناعة‬ ‫النقل اجلوي خ�صو�صا"‪ ،‬م�ستعر�ضا مراحل تطورها ومنائها‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار ار� �ش �ي ��د �إىل "دور ال �ع��ام �ل�ي�ن يف ال �� �ش��رك��ة‪ ،‬وال�شركاء‬ ‫اال�سرتاتيجيني‪ ،‬يف ت�ق��دم املجموعة ومن��ائ�ه��ا‪ ،‬وحتقيقها نتائج مالية‬ ‫فعلية �أحالتها �شركة كربى �أم��ام نظرياتها املحلية والإقليمية"‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل "ال�صعوبات التي تعرت�ض ال�شركات العاملة يف القطاع‪ ،‬التي بات‬ ‫ا�ستمرارها مهددا"‪.‬‬ ‫وذات اجتاه‪ ،‬قال قائد �أ�سطول طائرات البوينج يف املجموعة الكابنت‬ ‫ظاهر الع�ساف �إن "الظروف ال�صعبة‪ ،‬التي مرت بها ال�شركة‪ ،‬زادتها قوة‬ ‫واندفاعا نحو حتقيق املزيد من النماء"‪.‬‬ ‫وبني الع�ساف �أن "الأردنية للطريان حافظت عرب �سنوات عمرها‬ ‫على ا�شرتاطات ال�سالمة والأم��ان‪ ،‬وتبنت معايري دولية يف هذا ال�سياق‪،‬‬ ‫وح�صلت على �شهادة الأيو�سا ملدة ‪� 3‬سنوات متتالية"‪.‬‬ ‫ول�ف��ت الع�ساف �إىل ح�صول ال�شركة على نتائج مم�ي��زة م��ن جلان‬ ‫التقييم يف كندا و�أمريكا و�أوروبا‪ ،‬وكذلك م�صر وال�سعودية والعديد من‬ ‫الدول الأخرى‪.‬‬ ‫وتعد جمموعة الأردنية للطريان واحدة من امل�شاريع الوطنية التي‬ ‫تعرب عن ق�صة جناح حقيقية‪� ،‬إذ ب��د�أت عملها عام ‪ 1998‬بطائرة واحدة‬ ‫م�ست�أجرة‪ ،‬فيما باتت اليوم حتتل ر�أ�س قائمة �شركات الطريان اخلا�صة‬ ‫يف املنطقة العربية‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫�صباح جديـــــــــد‬


‫تشيلسي أجرى مفاوضات مع جوارديوال‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شفت تقارير �إخبارية �أم�س �أن نادي ت�شيل�سي الإجنليزي �أجرى مفاو�ضات بالفعل‬ ‫مع م��درب بر�شلونة‪ ،‬جو�سيب ج��واردي��وال‪� ،‬سعيا للتعاقد معه لقيادة "البلوز" خالل‬ ‫املو�سم املقبل‪ ،‬بعدما تكهنت تقارير �سابقة بقيمة العر�ض املقدم‪.‬‬ ‫و�أب ��رزت �صحيفة (ت�ل�ي�ج��راف) ان امل�ل�ي��اردي��ر ال��رو��س��ي روم ��ان �أبراموفيت�ش مالك‬ ‫"البلوز" قطع خطوة �إ�ضافية وتفاو�ض ب�شكل مبا�شر مع املدير الفني للرب�سا ملعرفة اذا‬ ‫كان يرغب يف املن�صب‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت انه رغم يقني �أبراموفيت�ش ب�صعوبة املهمة‪ ،‬ف�إنه لن ي�ست�سلم طاملا ظل‬ ‫الأمل قائما‪ ،‬خا�صة مع عدم ات�ضاح م�ستقبل املدرب ال�شاب مع بر�شلونة‪ ،‬حيث ينتهي‬ ‫تعاقده معه بنهاية املو�سم احلايل‪ ،‬الرابع له مع بطل الدوري الإ�سباين‪.‬‬ ‫ويعد مالك ت�شيل�سي خطة ثانية حال ف�شله يف �ضم جوارديوال‪ ،‬متمثله يف مدرب‬ ‫املنتخب الفرن�سي احلايل‪ ،‬لوران بالن‪.‬‬

‫لقاءان يف افتتاح اجلولة «‪ »19‬من دوري حمرتيف الكرة‬

‫الشوط الثالث‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫الفيصلي يطلب الفوز أمام الجزيرة‪ ..‬وذات راس‬ ‫يأمل تحسني صورته بمواجهة العربي‬ ‫موسمنــا الكـــروي‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ي�ط�ل��ب ال�ف�ي���ص�ل��ي ال �ف ��وز يف ال �ل �ق��اء امل��رت �ق��ب م ��ع اجلزيرة‬ ‫عند اخلام�سة م��ن م�ساء ال�ي��وم على ا�ستاد امللك ع�ب��داهلل الثاين‬ ‫بالقوي�سمة‪ ،‬يف افتتاح اجل��ول��ة "‪ "19‬م��ن دوري املحرتفني لكرة‬ ‫القدم �آمال يف االحتفاظ بالقمة لأ�سبوع �آخر‪.‬‬ ‫وعند ذات التوقيت يطمح ذات را���س بتح�سني �صورته عندما‬ ‫ي�ستقبل العربي على ملعب الأمري في�صل بالكرك‪.‬‬ ‫مباريات املرحلة ت�ستكمل ي��وم غد اجلمعة بلقائي الوحدات‬ ‫واملن�شية على ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬والرمثا مع �شباب الأردن‬ ‫ع�ل��ى ملعب الأم�ي�ر ه��ا��ش��م‪ ،‬ع�ل��ى �أن تختتم ي��وم ب�ع��د غ��د ال�سبت‬ ‫مبواجهتي الريموك مع البقعة على ا�ستاد عمان‪ ،‬وكفر�سوم مع‬ ‫اجلليل على ملعب الأمري ها�شم‪.‬‬ ‫اجلزيرة * الفي�صلي‬ ‫تكت�سي م�ب��اراة الفريقني �أهمية خا�صة‪ ،‬بعد �أن الزم عن�صر‬ ‫املفاج�أة مباريات دوري املحرتفني يف املقام الأول‪ ،‬وثانيا لأن و�ضع‬ ‫اجلزيرة خمتلف عن ال�سابق‪� ،‬إذ يقدم يف مرحلة الإي��اب م�ستوى‬ ‫رفيع للغاية جعله حمط �أنظار اجلميع وو�ضعه خام�سا ورمبا ينهي‬ ‫الدوري يف مركز �أف�ضل �إذا ما ا�ستمر على نف�س املنوال‪.‬‬ ‫الفي�صلي املت�صدر يقدم م�ستويات متفاوتة‪ ،‬حمليا و�آ�سيويا‬ ‫ول�ع��ل �صحوته الأخ�ي�رة �أم ��ام كفر�سوم منحت العبيه �شيئا من‬ ‫ال��راح��ة بعد النتائج ال�سلبية التي الزمتهم يف املرحلة املا�ضية‪،‬‬ ‫وي��درك "الأزرق" جيدا �أن هناك م��ن يرتب�ص ب��ه‪ ،‬حيث الرمثا‬ ‫والوحدات وكالهما ينتظر �أي عرثة وخ�صو�صا الأول يف حال متكن‬ ‫من اجتياز �شباب الأردن‪ ،‬لذلك �سرتاعي اخلطة املو�ضوعة من قبل‬ ‫املدير الفني راتب العو�ضات نقاط مهمة‪� ،‬أبرزها رغبة اجلزيرة يف‬ ‫االنت�صار بحثا عن الدخول يف املربع الذهبي‪ ،‬وثانيها وجود العبني‬ ‫يف الفريق املناف�س يلعبون بجماعية وفق خطة مر�سومة وحمكمة‬ ‫جيدا‪ ،‬جنحت �أكرث من مرة يف �إحراج الكبار وخطفت نقاطا مهمة‬ ‫منهم‪.‬‬ ‫يربز من الفي�صلي ح�سونة ال�شيخ وعبد الإله احلناحنة ورائد‬ ‫النواطري وخليل بني عطية‪ ،‬وم��ن اجل��زي��رة �أح�م��د �سمري ول�ؤي‬ ‫عمران وحممد رجب و�أمين �أبو فار�س‪.‬‬ ‫ذات را�س * العربي‬ ‫التقارب الفني والنقطي بني العربي وذات را�س يجعل التكهن‬ ‫بالنتيجة �أمر يف غاية ال�صعوبة‪ ،‬نظرا العتبارات عديدة �أهمها �أن‬ ‫كالهما �سيقاتل ب�شرا�سة يف "امل�ستطيل الأخ�ضر" ملعرفته �سلفا �أن‬ ‫التعوي�ض غري وارد ويف كل مرحلة مقبلة �ستزداد الأمور تعقيدا‪،‬‬ ‫فال بد من احل�سم ب�أ�سرع وقت حتى ت�ستقر الأو�ضاع �أكرث‪.‬‬ ‫العربي فرط بالفوز �أمام �شباب الأردن‪ ،‬وذات را�س �سقط بق�سوة‬ ‫�أمام اجلليل‪ ،‬وامللفت للنظر �أن الفريق "�ألكركي" مل يعرف طعما‬ ‫للخ�سارة يف املباريات التي تقام على �أر�ضه وبني جمهوره‪ ،‬وهذا ما‬ ‫�سي�أخذه العربي باحل�سبان حتى يخرج ب�أف�ضل نتيجة ممكنة‪.‬‬ ‫يربز من العربي �سعيد مرجان وحامت عقل وعمار �أبو عليقة‬ ‫ويو�سف الروا�شدة‪ ،‬ومن ذات را�س حممد ال�سلو و�شريف النواي�شة‬ ‫وفهد يو�سف ومعتز �صاحلاين‪.‬‬

‫االستثنائـــي فــي خطـــر‬ ‫�إذا كنت �أق��در ملجل�س الهيئة التنفيذية الحتاد‬ ‫ك��رة ال �ق��دم رغبتها ال���ص��ادق��ة يف ت��وف�ير ك��ل معايري‬ ‫وم���س�ت�ل��زام��ات وم�ت�ط�ل�ب��ات االح�ت��راف ال �ت��ي حددها‬ ‫االحتاد الآ�سيوي ف�إنني يف الوقت ذاته �أ�شفق على حال‬ ‫احتادنا الكروي ودائ��رة م�سابقاته مثلما �أ�شفق على‬ ‫حال �أنديتنا وفرقنا الوطنية‪.‬‬ ‫ا�ستكمال متطلبات االح�ت�راف الآ��س�ي��وي��ة لي�س‬ ‫حرباً على ورق‪ ..‬و�إمنا واقع على الأر�ض‪ ..‬فهل نحن‬ ‫م�ؤهلون فع ً‬ ‫ال ال قو ًال للخطوة القادمة التي من �أبرز‬ ‫عناوينها �أال تقل عدد مباريات فرق دوري املحرتفني‬ ‫يف املو�سم الواحد عن ‪ 33‬مباراة ما يعني مباراة على‬ ‫الأقل يف الأ�سبوع الواحد‪.‬‬ ‫علينا �أن نفكر �أو ًال بالبنية التحتية لأنديتنا‬ ‫وم�لاع �ب �ن��ا ال �ت��ي ت �ب��دو ��ش�ح�ي�ح��ة وغ�ي�ر ق � ��ادرة على‬ ‫ا�ستيعاب هذا القدر الكبري من املباريات والتدريبات‪.‬‬ ‫�صناديق �أن��دي��ة دوري املحرتفني تبدو خاوية‪..‬‬ ‫واملعونات التي التزم احت��اد الكرة بتقدميها �شهرياً‬ ‫�أو حتى �سنوياً ال تكاد تكفي لت�سديد ن�صف النفقات‬ ‫املرتتبة لت�سديد فاتورة االحرتاف التي ميكن اعتبار‬ ‫الالعب بطلها والأندية �ضحيتها‪.‬‬ ‫وزارة ال�شباب والريا�ضة‪ ..‬وكذلك �أم��ان��ة عمان‬ ‫و�سائر البلديات يف كافة املحافظات عليها �إن�شاء املزيد‬ ‫من املالعب و�أنديتنا بحاجة ملبالغ �ضخمة وكرتنا‬ ‫حتتاج �إىل الكثري �إذا م��ا �أردن ��ا بالفعل ال�ق��ول‪� ..‬أننا‬ ‫دخلنا عامل االحرتاف‪.‬‬ ‫�شيء �آخر وددت احلديث عنه اليوم‪� ..‬إذ �أنني �أتفق‬ ‫مع طلب جمل�س الهيئة التنفيذية الحتاد الكرة من‬ ‫دائ��رة امل�سابقات �إع ��ادة هيكلة ب�ط��والت �أن��دي��ة دوري‬ ‫املحرتفني للمو�سم اجلديد ‪.2013 - 2012‬‬ ‫هو مو�سم مزدحم للغاية‪� ..‬أبرز عناوينه ارتباط‬ ‫منتخب الن�شامى بالدور الرابع واحلا�سم من ت�صفيات‬ ‫ك�أ�س العامل وت�صفيات ك�أ�س �آ�سياو كذلك نهائيات‬ ‫بطولة غرب �آ�سيا‪.‬‬ ‫�أخ�شى على املو�سم الكروي القادم و�أرجو �أال يدفع‬ ‫املنتخب الوطني ثمناً باهظاً‪� ..‬إذا مل نح�سن التعامل‬ ‫مع ا�ستحقاقات مو�سم ا�ستثنائي بكل ما تعنيه الكلمة‬ ‫من معنى‪.‬‬ ‫واهلل املوفق‬ ‫العب الفي�صلي �أحمد هايل مير بالكرة من �سهيل ما�ضي يف لقاء �سابق‬

‫األردن يستهل مشواره ببطولة الحلم اآلسيوي‬ ‫أمام سنغافورة األحد املقبل‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي� �ب ��د�أ االحت� � ��اد الأردين ل �ك��رة ال� �ق ��دم اوىل‬ ‫خ�ط��وات��ه الر�سمية بامل�ضي نحو جت�سيد مفهوم‬ ‫تفعيل اجلانب االجتماعي لن�شاطاته من خالل‬ ‫م�شاركة املنتخب الأردين لل�شلل الدماغي ببطولة‬ ‫احللم اال�سيوي والتي �سوف تقام بدولة الإمارات‬ ‫العربية اع�ت�ب��ارا م��ن ي��وم االح��د املقبل مب�شاركة‬ ‫منتخبات كل من ‪ :‬ا�سرتاليا‪ ,‬الإمارات‪� ,‬سنغافورة‪,‬‬ ‫كوريا اجلنوبية‪�,‬إيران اىل جانب الأردن‪.‬‬ ‫وي�ج���س��د االحت� ��اد االردين يف ه ��ذه امل�شاركة‬ ‫ت��وج�ه��ات االم�ي�ر ع�ل��ي ب��ن احل���س�ين ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫االحت��اد ال��دويل وال��ذي مت تعيينه رئي�سا للجنة‬ ‫اللعب النظيف وامل�س�ؤولية االجتماعية بالفيفا "‬ ‫حيث يرى انه من املهم تنفيذ تطوير كرة القدم‬ ‫يف طريقة مبتكرة وم�س�ؤولية اجتماعية‪ ،‬وبالتايل‬ ‫اال�ستفادة من قوة الريا�ضة لدينا لتعزيز املجتمعات‬ ‫املحلية‪ ،‬وزي��ادة الت�سامح‪ ،‬وتعزيز التعاي�ش وحفز‬ ‫التنمية االجتماعية والثقافية واالقت�صادية "‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن ل��ؤي عمي�ش ع�ضو الهيئة التنفيذية‬ ‫ورئي�س البعثة الأردن �ي��ة امل�شاركة يف البطولة يف‬ ‫حديثه للموقع الر�سمي ل�لاحت��اد ك��رة ال�ق��دم ان‬ ‫احت��اد ك��رة القدم يهدف من خ�لال ه��ذه امل�شاركة‬ ‫ال �ق��اري��ة وه ��ي الأوىل م��ن ن��وع�ه��ا ع�ل��ى امل�ستوى‬ ‫القاري جت�سيد توجيهات االمري علي بن احل�سني‬ ‫ن��ائ��ب رئ �ي ����س االحت � ��اد ال � ��دويل ورئ �ي ����س الهيئة‬ ‫التنفيذية يف ان يكون الحتاد كرة القدم دورا رائدا‬ ‫يف جمتمعنا املحلي على اعتبار ان كرة القدم هي‬ ‫اللعبة ال�شعبية يف كل �أرج��اء الأر���ض م�شريا اىل‬ ‫ان احت��اد كرة القدم ت�شرف بت�شكيل جلنة خا�صة‬ ‫للم�س�ؤولية االجتماعية برئا�سة الأم�ير علي بن‬ ‫احل�سني من منطلق حر�صه على تفعيل اجلانب‬ ‫االجتماعي الهام لالحتاد ‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف عمي�ش ��ش��ان ال �ه��دف م��ن امل�شاركة‬ ‫لي�س تناف�سيا بالدرجة الأ�سا�سية وت�أكيدا لذلك‬ ‫فان البطولة اطلق عليها االحت��اد اال�سيوي �صفة‬ ‫املهرجان وان تنظيم املباريات يهدف اىل ان يعي�ش‬

‫اتحاد كرة القدم يؤكد مع الجهات‬ ‫املعنية أهمية توفري متطلبات‬ ‫النجاح مللعب الكرك‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد احتاد كرة القدم حر�صه على توفري كل متطلبات النجاح‬ ‫للمباريات التي تقام على ملعب جممع الأمري في�صلي بن احل�سني‬ ‫يف الكرك من خالل حت�سني اخلدمات وتوفري اعلى درجات العمل‬ ‫ملرافق امللعب مبا يوفر الأمن وال�سالمة الركان اللعبة من الالعبني‬ ‫واجلمهور واحلكام وهو ما يحر�ص عليه االحتاد وكل اجلهات ذات‬ ‫العالقة‪.‬‬ ‫اعلن ذلك �أمني ال�سر العام لالحتاد خليل ال�سامل خالل ترا�سه‬ ‫اجتماعا تن�سيقيا مع اجلهات ذات العالقة وال��ذي عقد ام�س –‬ ‫الأربعاء‪ -‬مبقر احتاد كرة القدم بح�ضور كل من ‪ :‬املهند�س فايز‬ ‫الب�شاب�شه وفوزان اجلغبري ممثلي وزارة ال�شباب والريا�ضة ومهند‬ ‫الروا�شده رئي�س نادي ذات ر�أ�س و النقيب وائل ابو الرحيم ممثال‬ ‫ع��ن ق��وات ال ��درك وجميل خ��زاع�ل��ه رئي�س وح��دة � �ش ��ؤون املالعب‬ ‫باحتاد كرة القدم وجهاد عطيه ممثال عن ن��ادي الريموك الذي‬ ‫يتوىل ت�سويق بطاقات الدخول لبطوالت املحرتفني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�سامل ان االحتاد وبتوجيهات من �سمو االمري علي‬ ‫بن احل�سني نائب رئي�س االحتاد الدويل ورئي�س الهيئة التنفيذية‬ ‫يحر�ص على ان تقام مباريات كرة القدم يف كافة مدن وحمافظات‬ ‫ال��وط��ن وبحيث يتم توفري امل�لاع��ب باف�ضل ��ص��ورة ومب��ا ي�ضمن‬ ‫اقامتها ب�صورة مثالية م�شريا اىل ان االحت��اد يبدي على الدوام‬ ‫كل تعاون �صادق مع كافة اجلهات ومنها وزارة ال�شباب والريا�ضة‬ ‫باعتبارها املظلة الر�سمية لغالبية مالعب املدن الريا�ضية‪.‬‬

‫كأس انكلرتا ‪ ..‬توتنهام يواعد تشلسي‬ ‫منتخب االردن لل�شلل الدماغي‬

‫امل�شاركني م��ن ذوي االحتياجات اخلا�صة �أجواء‬ ‫التناف�س ب���ص��ورة تعبريية م�شريا اىل ان احتاد‬ ‫كرة القدم مل يرتدد ب�إعالن م�شاركته يف البطولة‬ ‫امل �ه��رج��ان ل�ت��اك�ي��د ت��وج�ه��ه ن�ح��و ت�ف�ع�ي��ل اجلانب‬ ‫االجتماعي من ن�شاطه ‪.‬‬ ‫وت���ض��م ال�ب�ع�ث��ة ال�ت��ي ��س��وف ت �غ��ادرن��ا ي��وم غد‬ ‫اجلمعة �إىل الإمارات كل من جميل خزاعلة �إداري‬ ‫عام وامل�ساعدين الإداري�ين‪ :‬نا�صر خواجة‪ ,‬يو�سف‬ ‫امل �� �ص��ري‪ ,‬ح�م��زة ال �ه �ن��دي‪ ,‬هيثم ال�ك���س��واين‪ ,‬طه‬ ‫زيادة �إىل جانب الالعبني‪ ،‬وهم‪ :‬م�صطفى خ�ضر‪,‬‬ ‫ماهر �أحمد‪� ,‬أحمد فايز‪ ,‬اح�سان ا�سماعيل‪� ,‬أحمد‬ ‫ابو ناب‪ ,‬حممد م�صطفى اخلطيب‪ ,‬حممد غازي‬ ‫اخلطيب‪ ,‬جعفر حممد ده�ش‪ ,‬ممدوح مقامي�ص‪,‬‬ ‫�سامل عمران‪ ,‬حممود نا�صر‪.‬‬ ‫و�سوف يبد�أ املنتخب م�شوراه يف البطولة بقاء‬

‫منتخب �سنغافوره ي��وم الأح ��د املقبل ويف اليوم‬ ‫التايل يقابل منتخب االمارات ويوم الثالثاء يقابل‬ ‫منتخب �إي��ران والأربعاء منتخب كوريا اجلنوبية‬ ‫ويختتم املباريات يوم ال�ساد�س من ال�شهر املقبل‬ ‫بلقاء منتخب ا�سرتاليا‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا ل�لاحت��اد الآ� �س �ي��وي ل �ك��رة ال �ق��دم فان‬ ‫اقامة البطولة لذوي االحتياجات اخلا�صة يف �أبو‬ ‫ظبي تاتي �ضمن الربامج ال�ساعية لتطبيق �شعار‬ ‫"كرة ال�ق��دم للجميع" �ضمن فعاليات م�شروع‬ ‫احللم الآ�سيوي وتهدف هذه املبادرة �إىل م�ساعدة‬ ‫االحت��ادات الوطنية الأع�ضاء يف االحتاد الآ�سيوي‬ ‫لكرة القدم من �أجل ت�شجيع م�شاركة �أبناء املجتمع‬ ‫املحلي ملمار�سة كرة القدم‪.‬‬ ‫وت�ق��ام البطولة حت��ت رع��اي��ة االحت��اد الدويل‬ ‫ل��ذوي االح�ت�ي��اج��ات اخل��ا��ص��ة ‪ ،CPISRA‬بح�سب‬

‫ق��وان�ي�ن ل�ع�ب��ة ك ��رة ال �ق��دم وال�ت�ع�ل�ي�م��ات اخلا�صة‬ ‫مب�ب��اري��ات ال�سباعي ل��ذوي االحتياجات اخلا�صة‬ ‫بكرة ال�ق��دم‪ .‬و�سيخ�ضع ال�لاع�ب��ون امل�شاركون يف‬ ‫البطولة يومي اجلمعه وال�سبت ملحا�ضرات تو�ضح‬ ‫�أ��س�ل��وب ت��دري��ب و�إع� ��داد ال�لاع�ب�ين للم�شاركة يف‬ ‫مباريات ذوي االحتياجات اخلا�صة‪.‬‬ ‫وي� �ق ��وم ب� � � � ��إدارة امل� �ب ��اري ��ات � �س �ت��ة ح� �ك ��ام من‬ ‫االحت � � ��ادات الآ� �س �ي��وي ل �ك��رة ال �ق��دم واالحت� � ��ادات‬ ‫الوطنية الأع�ضاء‪ ،‬حيث ي�شارك يف �إدارة املباريات‬ ‫حكام م�شروع امل�ستقبل من البحرين و�أوزبك�ستان‬ ‫وال���ص�ين وع�م��ان �إىل ج��ان��ب حكمني دول�ي�ين من‬ ‫لبنان والهند‪ .‬كما �سيقام على هام�ش البطولة‬ ‫ور�شة عمل حول �إدارة مباريات ذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة للحكام‪ ،‬ودورات م��درب��ي النخبة لذوي‬ ‫االحتياجات اخلا�صة‪.‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أنهى توتنهام م�سرية بولتون يف م�سابقة كا�س انكلرتا لكرة‬ ‫القدم بعد فوزه عليه ‪ 1-3‬الثالثاء يف ربع النهائي‪ ،‬يف مباراة معادة‬ ‫بعد توقف مباراتهما يف ‪ 17‬احل��ايل والنتيجة ‪ 1-1‬ب�سبب فقدان‬ ‫الع��ب بولتون فابري�س موامبا ال��وع��ي اث��ر تعر�ضه الزم��ة قلبية‬ ‫عنيفة‪.‬‬ ‫و��ض��رب توتنهام م��وع��دا يف دور االرب �ع��ة ال��ذي ت�ق��ام مباراته‬ ‫على ملعب "وميبلي" يف ‪ 14‬و‪ 15‬ال�شهر املقبل‪ ،‬مع جاره اللندين‬ ‫ت�شل�سي‪ .‬وان�ت�ظ��ر توتنهام لغاية الدقيقة ‪ 74‬ليفتتح الت�سجيل‬ ‫بر�أ�سية مدافعه النيوزيلندي راي��ن نل�سن‪ ،‬ث��م ع��زز ال�ف��ارق عرب‬ ‫الويلزي غاريث بايل (‪.)77‬‬ ‫وقل�ص املخ�ضرم كيفن دايفي�س الفارق يف الدقيقة االخرية‬ ‫(‪ ،)90‬ق�ب��ل ان ي�ح���س��م ال�ف��رن���س��ي ل��وي����س ��س��اه��ا (‪ )90‬املواجهة‬ ‫للم�ضيف‪.‬‬ ‫وت ��أه��ل اي �ف��رت��ون اىل ن���ص��ف ال�ن�ه��ائ��ي ب �ف��وزه ع�ل��ى م�ضيفه‬ ‫�سندرالند ‪�-2‬صفر بعد تعادلهما ‪.1-1‬‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫أوكالهوما وسبريز‬ ‫ومافريكس تواصل صحوتها‬ ‫وليكرز يستعيد التوازن‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وا� �ص��ل �أوك�لاه��وم��ا �سيتي ثاندر‬ ‫ثاين الرتتيب العام ومت�صدر املنطقة‬ ‫الغربية �صحوته بتغلبه على م�ضيفه‬ ‫بورتالند ترايل باليزرز ‪ 85-109‬على‬ ‫ملعب "روز غاردن" يف بورتالند و�أمام‬ ‫‪ 20626‬م�ت�ف��رج��ا ال �ث�ل�اث��اء يف دوري‬ ‫كرة ال�سلة الأمريكي للمحرتفني‪.‬‬ ‫وه ��و ال �ف��وز ال� �ـ ‪ 38‬لأوكالهوما‬ ‫�سيتي ثاندر يف ‪ 50‬مباراة هذا املو�سم‬ ‫وال �� �س��اد���س ع �ل��ى ال� �ت ��وايل وحتديدا‬ ‫منذ اخل�سارة �أم��ام يوتا ج��از ‪97 - 90‬‬ ‫الأربعاء املا�ضي‪.‬‬ ‫وي��دي��ن �أوك�لاه��وم��ا �سيتي بفوزه‬ ‫�إىل الثالثي را�سل وي�ستربوك �صاحب‬ ‫‪ 32‬نقطة وكيفن دوران ��ت �صاحب ‪25‬‬ ‫نقطة �إ��ض��اف��ة �إىل ‪ 21‬نقطة للبديل‬ ‫جيم�س هاردن‪.‬‬ ‫وف ��ر� ��ض ال �� �ض �ي��وف �أف�ضليتهم‬ ‫يف ال �� �ش��وط الأول بك�سبهم الربعني‬ ‫الأول � �ي �ي�ن ‪ 18 - 32‬و‪ 29 - 33‬على‬ ‫ال� �ت ��وايل‪ ،‬ق�ب��ل �أن ي�ن�ت�ف����ض �أ�صحاب‬ ‫االر� � ��ض يف ال ��رب ��ع ال �ث��ال��ث وك�سبوه‬ ‫‪ ،19-28‬ب�ي��د ان اوك�لاه��وم��ا ا�ستعاد‬ ‫االف�ضلية يف الربع االخري وح�سمه يف‬ ‫�صاحله ‪.20-25‬‬ ‫وك ��ان ال�ب��دي��ل ج��ي ج��ي هيك�سون‬ ‫اف�ضل م�سجل يف �صفوف بورتالند‬ ‫بر�صيد ‪ 21‬نقطة وا�ضاف الماركو�س‬ ‫الدريدج ‪ 20‬نقطة‪.‬‬ ‫وح � � ��ذا �� �س ��ان ان� �ط ��ون� �ي ��و �سبريز‬

‫راب ��ع ال�ترت�ي��ب ال �ع��ام وث ��اين املنطقة‬ ‫الغربية حذو اوكالهوما �سيتي ثاندر‬ ‫وتابع ب��دوره �صحوته بتحقيقه الفوز‬ ‫اخل��ام����س ع�ل��ى ال �ت��وايل وال‪ 34‬يف ‪48‬‬ ‫م�ب��اراة ه��ذا املو�سم وج��اء على ح�ساب‬ ‫م���ض�ي�ف��ه ف�ي�ن�ي�ك����س � �ص �ن��ز ‪100-107‬‬ ‫بف�ضل جنمه تيم دنكان و�صانع العابه‬ ‫ال�ف��رن���س��ي ط��وين ب��ارك��ر ح�ي��ث �سجل‬ ‫االول ‪ 26‬نقطة مع ‪ 11‬متابعة‪ ،‬وا�ضاف‬ ‫ال� �ث ��اين ‪ 24‬ن �ق �ط��ة م ��ع ‪ 7‬مت ��ري ��رات‬ ‫حا�سمة‪.‬‬ ‫وجاءت املباراة قوية بني الفريقني‬ ‫وك �� �س��ب � �س �ب�يرز ال��رب��ع الأول بفارق‬ ‫نقطة واحدة ‪ ،28-29‬والثاين بفارق ‪4‬‬ ‫نقاط ‪ ،29-33‬ورد �صنز التحية بفارق‬ ‫‪ 4‬نقاط يف الربع الثالث ‪ ،22-26‬قبل‬ ‫ان تعود الكلمة االخ�يرة لل�ضيوف يف‬ ‫الربع االخري ‪.17-23‬‬ ‫وكان �شانون براون اف�ضل م�سجل‬ ‫يف املباراة بر�صيد ‪ 32‬نقطة بيد انها مل‬ ‫تكن كافية لتجنيب فريقه اخل�سارة‬ ‫ال‪ 25‬يف ‪ 50‬مباراة حتى االن‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��اد ل��و���س اجن�ل�ي����س ليكرز‪،‬‬ ‫خام�س الرتتيب العام وثالث املنطقة‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة‪ ،‬ت��وازن��ه ب�ع��د خ���س��ارت��ه امام‬ ‫��ض�ي�ف��ه مم�ف�ي����س غ��ري��زل�ير ‪102-96‬‬ ‫االث �ن�ين‪ ،‬وذل��ك بانتزاعه ف��وزا ثمينا‬ ‫م��ن م�ضيفه غ��ول��دن �ستايت ووريرز‬ ‫غولدن �ستايت ووريرز ‪.101-104‬‬ ‫وك� �ع ��ادت ��ه ف��ر���ض ك��وب��ي براينت‬ ‫ن�ف���س��ه جن �م��ا دون م� �ن ��ازع ح �ي��ث كان‬ ‫اف�ضل م�سجل يف امل �ب��اراة بر�صيد ‪30‬‬

‫نقطة بينها ثالثية الفوز اىل جانب‬ ‫‪ 5‬متابعات ومثلها متريرات حا�سمة‪،‬‬ ‫وا�ضاف العمالق اال�سباين باو غا�سول‬ ‫‪ 19‬ن�ق�ط��ة م��ع ‪ 17‬م�ت��اب�ع��ة‪ ،‬والبديل‬ ‫مات بارنز ‪ 18‬نقطة مع ‪ 10‬متابعات‪،‬‬ ‫فيما اكتفى ان��درو باينوم ب �ـ‪ 11‬نقطة‬ ‫و‪ 5‬م�ت��اب�ع��ات‪ .‬و� �ض��رب ليكرز ب�ق��وة يف‬ ‫الربع االول وك�سبه بفارق ‪ 9‬نقاط ‪-25‬‬ ‫‪ ،16‬لكنه تخلف بفارق �سلة يف الثاين‬ ‫‪ ،32-30‬ث��م ف��ر���ض ال�ت�ع��ادل نف�سه يف‬ ‫الثالث ‪ 24-24‬قبل ان يح�سم ا�صحاب‬ ‫االر� � ��ض ال��رب��ع االخ �ي�ر يف �صاحلهم‬ ‫بفارق ‪ 4‬نقاط ‪ 25-29‬دون ان يحرموا‬ ‫ال�ضيوف من الفوز ال‪ 31‬يف ‪ 50‬مباراة‪.‬‬ ‫وقاد النجم االملاين ديرك نوفيتك�سي‬ ‫فريقه داال�س مافريك�س حامل اللقب‬ ‫اىل الفوز على �ضيفه هيو�سنت روكت�س‬ ‫‪ 81-90‬ب�ت���س�ج�ي�ل��ه ‪ 21‬ن �ق �ط��ة م ��ع ‪6‬‬ ‫متابعات و‪ 3‬متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫وك� ��ان� ��ت االف �� �ض �ل �ي��ة لهيو�سنت‬ ‫روك�ت����س يف ال��رب��ع االول ح�ي��ث ك�سبه‬ ‫بفارق ‪ 11‬نقطة ‪ ،19-30‬قل�صها داال�س‬ ‫اىل ‪ 3‬نقاط بك�سبه الربع الثاين ‪-27‬‬ ‫‪ ،19‬ث��م ف��ر���ض اف���ض�ل�ي�ت��ه يف الثالث‬ ‫بفارق ‪ 11‬نقطة ‪ ،12-23‬وح�سم الربع‬ ‫االخري بفارق نقطة واحدة ‪.20-21‬‬ ‫وف��از فيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز‬ ‫على �ضيفه كليفالند كافاليريز ‪-103‬‬ ‫‪ ،85‬وم �ي �ل��ووك��ي ب��اك ����س ع �ل��ى �ضيفه‬ ‫ات�لان�ت��ا هوك�س ‪ ،101-108‬وممفي�س‬ ‫غ��ري��زل �ي��ز ع �ل��ى � �ض �ي �ف��ه ميني�سوتا‬ ‫متربوولفز ‪.86-93‬‬ ‫جانب من مباراة كرة ال�سلة‬

‫�أخبار الدوريات العربية‬

‫أمل األهلي السعودي معلق باالتحاد‪..‬‬ ‫العني يتطلع لخطوة إضافية والقادسية الكويتي‬ ‫يف ضيافة النصر‬ ‫مدن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يتعلق �أمل الأهلي باال�ستمرار يف دائرة املناف�سة‬ ‫على اللقب يف الدوري ال�سعودي لكرة القدم بالفوز‬ ‫على االحتاد يف ديربي جدة اليوم اخلمي�س يف قمة‬ ‫مباريات املرحلة الرابعة والع�شرين‪.‬‬ ‫ويت�صدر ال�شباب الرتتيب بر�صيد ‪ 59‬نقطة‪،‬‬ ‫بفارق نقطة واحدة امام االهلي‪ ،‬وي�أتي الهالل ثالثا‬ ‫وله ‪ 53‬نقطة‪ ،‬واالتفاق رابعا بر�صيد ‪ 42‬نقطة‪.‬‬ ‫وا�صبح الأمل يراود الأهلي اكرث من اي وقت‬ ‫م�ضى بالتتويج باللقب بعد ان�ت�ظ��ار دام �سنوات‬ ‫ط��وي �ل��ة ك� ��ان خ�لال �ه��ا ي�ك�ت�ف��ي مب ��راك ��ز يف و�سط‬ ‫الرتتيب‪ ،‬لكنه ي�صطدم بغرميه االحتاد قبل ثالث‬ ‫مراحل من نهاية امل�سابقة‪.‬‬ ‫وحتمل املباراة يف طياتها �أهمية كربى للأهلي‬ ‫املناف�س املبا�شر لل�شباب على اللقب‪ ،‬فاالول يتطلع‬ ‫لتحقيق ال �ف��وز ل�ت���ش��دي��د اخل �ن��اق ع�ل��ى املت�صدر‪،‬‬ ‫واالحتاد لرد اعتباره بعد خ�سارة الدور الأول امام‬ ‫مناف�سه خ�صو�صا انه فقد فر�صة املناف�سة وا�ستقر‬ ‫به احلال يف املركز ال�ساد�س‪.‬‬ ‫وعطفا على م�ستوى الفريقني حاليا‪ ،‬ف�إن كفة‬ ‫الأهلي هي الأرج��ح و�سيكون الأق��رب للفوز ولكن‬ ‫مباريات الديربي ال ميكن التكهن بنتيجتها لكونها‬ ‫ال تعرتف بامل�ستويات ودائما ما يكون لها ح�سابات‬ ‫خا�صة‪.‬‬ ‫و�سريمي مدرب االهلي الت�شيكي كارل غاروليم‬ ‫بكل �أوراق��ه منذ البداية و�سيكون تركيزه من�صبا‬ ‫على ا�ستثمار الفر�ص و�أخ��ذ الأ�سبقية لتخفيف‬ ‫ال�ضغط النف�سي واجلماهريي على العبيه وابرزهم‬ ‫كامل املر وكامل املو�سى وحم�سن العي�سى وتي�سري‬ ‫اجلا�سم والربازيليان كمات�شو وفيكتور �سيمو�س‬ ‫والكوملبي بالومينو والعماين عماد احلو�سني‪.‬‬ ‫�أم� ��ا االحت� ��اد ف�ي��دخ��ل امل� �ب ��اراة وه ��و يف املركز‬ ‫ال���س��اد���س ب��ر��ص�ي��د ‪ 32‬ن�ق�ط��ة‪ ،‬وي ��أم��ل يف حت�سني‬ ‫مركزه ورد اعتباره امام االهلي رغم �أنه مل يظهر‬ ‫حتى الآن بامل�ستوى امل�أمول منه‪.‬‬ ‫ويبحث مدرب الفريق اال�سباين راوول كانيدا‬ ‫ع��ن ال �ف��وز ال ��ذي ��س�يرف��ع م�ع�ن��وي��ات الع�ب�ي��ه قبل‬ ‫املواجهة الآ�سيوية املقبلة �أمام بني يا�س الإماراتي‪،‬‬ ‫وبالتايل �سيزج بكل العنا�صر امل�ؤهلة فنيا وبدنيا‬ ‫ويف مقدمتهم قائد الفريق حممد ن��ور واملغربي‬ ‫حم�م��د ف ��وزي ال �ل��ذان غ��اب��ا ع��ن امل �ب ��اراة الأخ�ي�رة‬ ‫ب��داع��ي الإ��ص��اب��ة‪ ،‬ف�ضال ع��ن �أ�سامة امل��ول��د وحمد‬ ‫املنت�شري و��س�ع��ود ك��ري��ري ون��اي��ف ه ��زازي ورا�شد‬ ‫الرهيب وامل�صري ح�سني عبدربه‪.‬‬ ‫ويحل ال�شباب �ضيفا ثقيال على االتفاق �سعيا‬ ‫ملوا�صلة ال�صدارة يف موقعة يعترب فيها االول اف�ضل‬ ‫حاال من مناف�سه خا�صة و�أن��ه ميلك هجوما قويا‬ ‫�سجل ‪ 45‬هدفا بوجود نا�صر ال�شمراين والهداف‬

‫الأهلي ال�سعودي‬

‫القادم بقوة خمتار فالته‪ ،‬ف�ضال عن حار�س ميلك‬ ‫خربة كبرية هو وليد عبداهلل ودفاعا م�ستقر يعترب‬ ‫الأق��وى يف ال��دوري حتى الآن حيث مل يلج مرمى‬ ‫��س��وى ‪ 15‬ه��دف��ا فقط ب��وج��ود ح�سن م�ع��اذ ونايف‬ ‫القا�ضي ووليد عبدربه‪.‬‬ ‫ويبحث ال�ه�لال ب ��دوره ع��ن موا�صلة نتائجه‬ ‫اجليدة بعد ف��وزه الأخ�ير على الن�صر ‪�-1‬صفر يف‬ ‫دي��رب��ي ال��ري��ا���ض ع�ن��دم��ا ي�ح��ل �ضيفا ع�ل��ى الفتح‬ ‫اخلام�س والذي ي�سعى هو االخر لتعزيز موقفه يف‬ ‫الرتتيب‪.‬‬ ‫الدوري الإماراتي‬ ‫يطمح العني املت�صدر اىل قطع خطوة ا�ضافية‬ ‫ن �ح��و اح � ��راز ال �ل �ق��ب ال �ع��ا� �ش��ر يف ت��اري �خ��ه عندما‬ ‫ي�ست�ضيف بني ي��ا���س ال�ث��ام��ن اجلمعة يف املرحلة‬ ‫ال�سابعة ع�شرة من الدوري االماراتي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وي�ت���ص��در ال�ع�ين ال�ترت�ي��ب بر�صيد ‪ 39‬نقطة‬ ‫ب�ف��ارق �سبع ن�ق��اط ع��ن اجل��زي��رة اق��رب مطارديه‪،‬‬ ‫ل��ذل��ك ف��ان ف��وزه على بني ي��ا���س �سيجعله يقرتب‬ ‫اكرث من احراز اللقب العا�شر يف تاريخه‪.‬‬ ‫وينطلق ال�ع�ين م��ن عاملني مهمني لتحقيق‬ ‫ه��دف��ه‪ ،‬االول خ��و���ض امل �ب��اراة على ار��ض��ه ال�ت��ي مل‬ ‫يخ�سر عليها اي نقطة هذا املو�سم‪ ،‬والثاين رغبة‬

‫بني يا�س باراحة بع�ض العبيه اال�سا�سيني ا�ستعدادا‬ ‫للقاء احت��اد ج��دة ال�سعودي يف ‪ 4‬ني�سان املقبل يف‬ ‫ج��دة �ضمن مناف�سات املجموعة الثانية لدوري‬ ‫ابطال ا�سيا‪.‬‬ ‫واك��د العني طموحاته الكبرية باحراز اللقب‬ ‫الغائب عن خزائنه منذ ع��ام ‪ 2004‬بعدما اكت�سح‬ ‫ال���ش��ارق��ة ‪ 1-4‬يف امل��رح�ل��ة امل��ا��ض�ي��ة بف�ضل الت�ألق‬ ‫الالفت لل�سعودي يا�سر القحطاين �صاحب هدفني‬ ‫يف اللقاء وال��ذي ي�شكل مع الغاين ا�سامواه جيان‪،‬‬ ‫ث��اين ترتيب الهدافني بر�صيد ‪ 13‬هدفا‪ ،‬الثنائي‬ ‫االخطر يف البطولة هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ومي �ل��ك ال �ع�ين ال�ك�ث�ير م��ن االوراق الرابحة‬ ‫ل�ع�ب��ور حم�ط��ة ب�ن��ي ي��ا���س ال�ه��ام��ة م�ث��ل الروماين‬ ‫مرييل رادوي واالرجنتيني انيا�سيو �سكوكو وهالل‬ ‫�سعيد و��ص��ان��ع ال�ع��اب املنتخب االومل �ب��ي عمر عبد‬ ‫الرحمن‪.‬‬ ‫ويحتل بني يا�س املركز الثامن (‪ 19‬نقطة)‪،‬‬ ‫وفقد منطقيا فر�صة احتالل احد املراكز امل�ؤهلة‬ ‫للم�شاركة يف دوري ابطال ا�سيا املو�سم املقبل‪ ،‬لذلك‬ ‫�سريكز اكرث على البطولة القارية التي يت�ألق فيها‬ ‫ب�شكل الفت حاليا‪ ،‬وم�سابقة الك�أ�س املحلية حيث‬ ‫يقابل الوحدة يف ن�صف النهائي يف ‪ 8‬ني�سان املقبل‪.‬‬

‫الدوري الكويتي‬ ‫ي�سعى ال�ق��اد��س�ي��ة امل�ت���ص��در وح��ام��ل ال�ل�ق��ب يف‬ ‫امل��وا� �س��م ال �ث�لاث��ة امل��ا��ض�ي��ة اىل ت�ع��وي����ض عرثتيه‬ ‫االخريتني عندما يحل �ضيفا على الن�صر الثامن‬ ‫االخري اليوم يف املرحلة الثانية ع�شرة من بطولة‬ ‫الكويت يف كرة القدم‪.‬‬ ‫وكان القاد�سية تعر�ض للخ�سارة امام العربي‬ ‫‪ 3-1‬يف املرحلة التا�سعة قبل ان ي�سقط يف فخ التعادل‬ ‫مع اجلهراء ‪ 1-1‬يف العا�شرة‪ ،‬بيد انه بقي يف �صدارة‬ ‫الرتتيب بر�صيد ‪ 28‬نقطة متقدما بفارق ‪ 8‬نقاط‬ ‫عن الكويت الثاين الذي تنتظره مهمة �شاقة بعد‬ ‫غد اجلمعة يف �ضيافة كاظمة الرابع (‪ 15‬نقطة)‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬اكتفى الن�صر بجمع ‪ 6‬نقاط يف ‪11‬‬ ‫مرحلة‪ ،‬وهو ق��ادم من تعادل مع م�ضيفه الكويت‬ ‫(‪.)1-1‬‬ ‫اما كاظمة فقد فرط يف املرحلة ال�سابقة بفوز‬ ‫كان يف متناوله عندما تقدم على م�ضيفه ال�ساملية‬ ‫بهدفني نظيفني قبل ان ي�ست�سلم ويكتفي بالتعادل‬ ‫‪.2-2‬‬ ‫وا� �س �ف��ر ال� ��دور االول م��ن امل���س��اب�ق��ة ع��ن فوز‬ ‫ال�ق��اد��س�ي��ة ع�ل��ى ال�ن���ص��ر ‪� �-6‬ص �ف��ر‪ ،‬وال �ك��وي��ت على‬ ‫كاظمة ‪.1-2‬‬

‫ديوكوفيتش ونادال‬ ‫إىل ربع النهائي دورة‬ ‫ميامي لكرة املضرب‬ ‫ميامي ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�أهل ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش حامل اللقب‬ ‫واال��س�ب��اين راف��اي��ل ن ��ادال امل�صنفان اول وثانيا على‬ ‫ال �ت��وايل اىل ال� ��دور رب ��ع ال�ن�ه��ائ��ي م��ن دورة ميامي‬ ‫االمريكية الدولية للرجال وال�سيدات يف كرة امل�ضرب‪،‬‬ ‫ثاين دورات املا�سرتز (‪ 1000‬نقطة) والبالغة جوائزها‬ ‫‪6‬ر‪ 9‬ماليني دوالر‪ ،‬بفوز االول على الفرن�سي ري�شار‬ ‫غا�سكيه ال�سابع ع�شر ‪ 3-6‬و‪ )7-2( 7-6‬و‪ ،3-6‬والثاين‬ ‫ع�ل��ى ال �ي��اب��اين ك��ي ن�ي���ش�ي�ك��وري ال���س��اد���س ع���ش��ر ‪4-6‬‬ ‫و‪.4-6‬‬ ‫وي�أمل ديوكوفيت�ش االحتفاظ بلقبه بعد ان فقد‬ ‫لقبني هذا املو�سم يف دورتي دبي وانديان ويلز اللذين‬ ‫ذهبا اىل ال�سوي�سري روجيه فيدرر وهو �سيلتقي يف‬ ‫الدور املقبل مع اال�سباين دافيد فرير امل�صنف خام�سا‬ ‫والذي تغلب على االرجنتيني خوان مارتن دل بوترو‬ ‫احلادي ع�شر ‪ 3-6‬و‪.3-6‬‬ ‫واح ��رز ديوكوفيت�ش ع�شرة ال�ق��اب ال�ع��ام املا�ضي‬ ‫م�ن�ه��ا ث�لاث��ة ال �ق��اب ك �ب�يرة يف م �ل �ب��ورن اال�سرتالية‬ ‫ووميبلدون االنكليزية وفال�شينغ ميدوز االمريكية‪،‬‬ ‫وانتزع �صدارة الت�صنيف العاملي لالعبني املحرتفني‬ ‫من نادال الذي �سيلعب مباراته املقبلة يف هذه الدورة‬ ‫مع الفرن�سي جو‪-‬ويلفريد ت�سونغا ال�ساد�س والذي‬ ‫تغلب على االمل��اين فلوريان ماير التا�سع ع�شر ‪3-6‬‬ ‫و‪.2-6‬‬ ‫ومل ي�ح��رز ن ��ادال لقب ميامي على رغ��م بلوغه‬ ‫املباراة النهائية ثالث م��رات‪ ،‬وهو ح�سم مباراته مع‬ ‫ني�شيكوري يف �ساعتني و‪ 10‬دقائق‪.‬‬ ‫وت ��أه��ل ال�بري�ط��اين ان��دي م ��وراي امل�صنف رابعا‬ ‫بفوزه على الفرن�سي جيل �سيمون الثالث ع�شر ‪3-6‬‬ ‫و‪ 4-6‬لي�ضرب م��وع��دا يف ال��دور املقبل م��ع ال�صربي‬ ‫االخر يانكو تيب�ساريفيت�ش التا�سع والذي تغلب على‬ ‫البلغاري غريغور دمييرتوف ‪ )3-7( 6-7‬و‪.2-6‬‬ ‫وك��ان دمي�ي�تروف (‪ 20‬عاما) امل�صنف ‪ 101‬عامليا‬ ‫تغلب على الت�شيكي توما�س برديت�ش ال�سابع يف الدور‬ ‫الثالث‪ ،‬يف اول فوز له على العب بني الع�شرة االوائل‬ ‫يف العامل‪.‬‬ ‫وت ��أه��ل اىل ال ��دور ذات ��ه االم�يرك��ي م ��اردي في�ش‬ ‫الثامن بفوزه على اال�سباين نيكوال�س املاغرو الثاين‬ ‫ع�شر ‪ 3-6‬و‪ )7-2( 7-6‬و‪ ،3-6‬وهو �سيلتقي يف الدور‬ ‫املقبل مع االرجنتيني خوان موناكو احلادي والع�شرين‬ ‫الفائز على االمريكي اندي روديك ‪ 5-7‬و‪�-6‬صفر‪.‬‬ ‫ولدى ال�سيدات‪ ،‬احتاجت الرو�سية ماريا �شارابوفا‬ ‫امل���ص�ن�ف��ة ث��ان �ي��ة اىل ‪ 68‬دق �ي �ق��ة ف �ق��ط ل�ل�ت�غ�ل��ب على‬ ‫ال�صينية يل ن��ا الثامنة ‪ 3-6‬و‪��-6‬ص�ف��ر للت�أهل اىل‬ ‫ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫وتلتقي �شارابوفا (‪ 24‬عاما) التي بلغت نهائي دورة‬ ‫انديان ويلز ونهائي دورة ميامي اع��وام ‪ 2005‬و‪2006‬‬ ‫و‪ ،2011‬الدمناركية كارولني فوزنياكي الرابعة والتي‬ ‫تغلبت على االمريكية �سريينا وليام�س العا�شرة ‪4-6‬‬ ‫و‪.4-6‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫‪23‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫ريال مدريد وتشلسي يعودان بفوزين من أرض ابويل نيقوسيا وبنفيكا‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ع��اد ري ��ال م��دري��د اال��س�ب��اين ح��ام��ل ال�ل�ق��ب ت�سع‬ ‫م ��رات وت���ش�ل���س��ي ال �ب��اح��ث ع��ن اول ل�ق��ب يف تاريخه‬ ‫بفوزين مقنعني من ار�ض ابويل نيقو�سيا القرب�صي‬ ‫‪�-3‬صفر وبنفيكا الربتغايل ‪�-1‬صفر‪ ،‬يف ذه��اب الدور‬ ‫رب��ع النهائي م��ن م�سابقة دوري اب�ط��ال اوروب ��ا لكرة‬ ‫القدم الثالثاء‪.‬‬ ‫يف املباراة االوىل على ملعب "جي �سي بي" وامام‬ ‫نحو ‪ 23‬الف متفرج‪ ،‬انتظر ريال مدريد ربع ال�ساعة‬ ‫االخري لرتجمة �سيطرته اىل ثالثية غالية و�ضع بها‬ ‫قدما يف دور االربعة لي�ؤكد مدربه الربتغايل جوزيه‬ ‫مورينيو تفوقه يف رب��ع النهائي للم�سابقة حيث مل‬ ‫يف�شل يف تخطيه يف م�سريته التدريبية فتجاوزه مع‬ ‫بورتو عام ‪ 2004‬عندما توج باللقب ومع ت�شل�سي عامي‬ ‫‪ 2005‬و‪ 2007‬وم��ع ان�تر م�ي�لان االي �ط��ايل ع��ام ‪2010‬‬ ‫عندما ت��وج باللقب وم��ع ري��ال مدريد املو�سم املا�ضي‬ ‫عندما ت�أهل على ح�ساب توتنهام االنكليزي قبل ان‬ ‫يخ�سر ام ��ام غ��رمي��ه التقليدي بر�شلونة ال ��ذي توج‬ ‫باللقب الحقا‪.‬‬ ‫وهو الفوز الثامن لريال مدريد يف ‪ 9‬مباريات يف‬ ‫امل�سابقة هذا املو�سم‪ ،‬علما بانه يخو�ض ربع النهائي‬ ‫للمرة ال‪ 29‬يف تاريخه وف�شل يف تخطيه يف ‪ 6‬منا�سبات‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وف�ضل مورينيو ا�شراك مواطنه فابيو كوينرتاو‬ ‫ا�سا�سيا على ح�ساب الربازيلي مار�سيلو‪ ،‬ودفع بالدويل‬ ‫االملاين الرتكي اال�صل م�سعود اوزيل مكان الربازيلي‬ ‫ريكاردو كاكا‪ ،‬فيما دخل الرتكي ن��وري �شاهني مكان‬ ‫ت�شابي الون�سو الذي غاب عن املباراة ب�سبب االيقاف‪.‬‬ ‫ام��ا اب��وي��ل ف��اج��رى تبديال واح��دا على ت�شكيلته‬ ‫اال��س��ا��س�ي��ة مب���ش��ارك��ة ن�ي�ك�ت��اري��و���س ال�ك���س�ن��درو مكان‬ ‫ال�ب�رازي �ل��ي غ��و��س�ت��اف��و م� �ن ��دوزا امل ��وق ��وف‪ ،‬ف�ي�م��ا عاد‬ ‫الربتغايل هيليو بينتو بعد غيابه عن مباراة االياب‬ ‫امام ليون يف اياب الدور ثمن النهائي ب�سبب االيقاف‪.‬‬ ‫وك��ان��ت االف���ض�ل�ي��ة ل��ري��ال م��دري��د م�ن��ذ البداية‬ ‫م�ستغال ت��راج��ع الع�ب��ي ا�صحاب االر� ��ض اىل الدفاع‬ ‫واالع �ت �م��اد ع�ل��ى ال�ه�ج�م��ات امل��رت��دة ال �ت��ي ع�ل��ى قلتها‬ ‫كانت تك�سر قبل الو�صول اىل احل��ار���س ال��دويل ايكر‬

‫كا�سيا�س‪ ،‬بيد ان حامل الرقم القيا�سي يف عدد االلقاب‬ ‫يف امل�سابقة وجد �صعوبة يف فك التكتل الدفاعي للنادي‬ ‫القرب�صي على ال��رغ��م م��ن امل �ح��اوالت ال�ك�ث�يرة التي‬ ‫�سنحت امام مهاجميه ابرزها للدويل الفرن�سي كرمي‬ ‫بنزمية واملرمى م�شرع امامه ف�سددها فوق العار�ضة‪.‬‬ ‫ودفع مورينيو بكاكا ومار�سيلو مكان االرجنتيني‬ ‫غونزالو هيغواين وكوينرتاو لتعزيز خط الو�سط حيث‬ ‫يتكتل العبو ا�صحاب االر���ض (‪ ،)62‬وك��ان البديالن‬ ‫وراء افتتاح الت�سجيل عندما هي�أ مار�سيلو كرة اىل كاكا‬ ‫يف اجلهة الي�سرى فمررها االخري عر�ضية اىل بنزمية‬ ‫الذي تابعها داخل املرمى‪ ،‬ثم وراء الهدف الثاين الذي‬ ‫�سجله كاكا اثر متريرة من مار�سيلو‪.‬‬ ‫وك��ان اجلميع يتوقع ف��وزا كا�سحا للنادي امللكي‬ ‫لكن ابويل �صمد اغلب ف�ترات امل�ب��اراة قبل ان ينهار‬ ‫يف الدقائق االخرية بيد انه تفادى هزمية ثقيلة على‬ ‫غرار ما ح�صل معه عندما تعر�ض الق�سى خ�سارة امام‬ ‫فريق ا�سباين �صفر‪ 8-‬ام��ام ديبورتيفو ال كورونيا يف‬ ‫اياب الدور االول مل�سابقة ك�أ�س االحتاد االوروبي‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان�ه��ا امل ��رة االوىل ال�ت��ي يلتقي فيها ريال‬ ‫مدريد مع ابويل‪ ،‬والثالثة يف تاريخ النادي امللكي التي‬ ‫ي��واج��ه فيها فريقا قرب�صيا ويف امل�سابقة االوروبية‬ ‫العريقة بعد االوىل عام ‪ 1968‬امام ايل ليما�سول حيث‬ ‫�سحقه ب�سدا�سيتني نظيفتني ذهابا وايابا‪ ،‬والثانية عام‬ ‫‪ 1969‬امام اوملبياكو�س نيقو�سيا حيث هزمه ‪�-8‬صفر يف‬ ‫العا�صمة القرب�صية و‪ 1-6‬يف مدريد‪.‬‬ ‫ومل ي �ف��ز اب��وي��ل ع �ل��ى اي ف��ري��ق ا� �س �ب��اين يف ‪10‬‬ ‫م�ب��اري��ات ف�ت�ع��ادل يف ‪ 5‬وخ�سر مثلها بينها م��رة على‬ ‫ار�ضه امام مايوركا ‪ 2-1‬مو�سم ‪ 2004-2003‬يف الدور‬ ‫االول مل�سابقة ك�أ�س االحتاد االوروبي‪.‬‬ ‫وهو املو�سم الثالث على التوايل الذي يواجه فيه‬ ‫ابويل فريقا ا�سبانيا يف امل�سابقات االوروبية بعد اتلتيكو‬ ‫مدريد وخيتايف عامي ‪ 2010‬و‪ 2011‬يف م�سابقة الدوري‬ ‫االوروبي "يوروبا ليغ"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اول حم��اول��ة ل�ل�ن��ادي امل�ل�ك��ي ع�ن��دم��ا مرر‬ ‫��س�يرخ�ي��و رام��و���س ك��رة خ�ل��ف امل��داف �ع�ين اىل الدويل‬ ‫الربتغايل كري�ستيانو رونالدو فتوغل داخل املنطقة‬ ‫ومررها بالكعب مل جتد من يتابعها داخل املرمى (‪،)2‬‬ ‫وجرب رونالدو حظه بت�سديدة قوية من ‪ 20‬مرتا مرت‬

‫بجوار القائم االمين (‪ ،)7‬واخرى لبنزمية بني يدي‬ ‫احلار�س ديني�سيو�س خوتي�س (‪.)9‬‬ ‫وتعر�ض ابويل ل�ضربة موجعة با�صابة مدافعه‬ ‫ال�برازي�ل��ي مار�سيلو اول�ي�ف�يرا ف�ترك مكانه ملواطنه‬ ‫كاكا (‪.)10‬‬ ‫وكانت اخطر فر�صة للنادي امللكي ت�سديدة قوية‬ ‫ل �ل��دويل االمل ��اين ال�ترك��ي اال� �ص��ل م�سعود اوزي ��ل من‬ ‫نقطة اجل��زاء ابعدها احلار�س خوتي�س برباعة خارج‬ ‫امل�ل�ع��ب (‪ ،)12‬ث��م ت�ه�ي��أت ك��رة ام ��ام ك��وي �ن�تراو داخل‬ ‫املنطقة �سددها بجوار القائم االمي��ن (‪ ،)14‬ور�أ�سية‬ ‫لرونالدو فوق العار�ضة ب�سنتمرتات قليلة (‪.)16‬‬ ‫وكاد رونالدو يفعلها من ت�سديدة قوية من داخل‬ ‫املنطقة ت�صدى لها احل��ار���س خوتي�س على دفعتني‬ ‫(‪.)28‬‬ ‫واه��در بنزمية فر�صة ذهبية الفتتاح الت�سجيل‬ ‫عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من �شاهني امام‬ ‫املرمى اخلايل ف�سددها فوق اخل�شبات الثالث (‪.)33‬‬ ‫وم ��رر اوزي� ��ل ك ��رة ع��ر��ض�ي��ة اىل رون ��ال ��دو داخل‬ ‫املنطقة �سددها بيمناه بجوار القائم االمين (‪.)44‬‬ ‫وانتظر ريال مدريد الدقيقة ‪ 74‬الفتتاح الت�سجيل‬ ‫ع�بر بنزمية ب�ضربة ر�أ��س�ي��ة م��ن م�سافة قريبة اثر‬ ‫متريرة عر�ضية من كاكا‪.‬‬ ‫و�أنقذ احلار�س القرب�صي مرماه من ه��دف ثان‬ ‫بابعاده بقدميه ت�سديدة قوية ل��رون��ال��دو م��ن نقطة‬ ‫اجل��زاء (‪ ،)77‬ث��م تدخل م��رة �أخ��رى لإب�ع��اد ت�سديدة‬ ‫قوية الوزيل من داخل املنطقة (‪.)78‬‬ ‫وعزز ريال مدريد تقدمه بهدف ثان عندما توغل‬ ‫مار�سيلو داخ��ل املنطقة متالعبا بالدفاع القرب�صي‬ ‫ومرر كرة عر�ضية تابعها كاكا من م�سافة قريبة داخل‬ ‫املرمى (‪.)82‬‬ ‫وختم بنزمية املهرجان بهدف ثالث من م�سافة‬ ‫قريبة اثر متريرة من اوزيل (‪.)90‬‬ ‫ت�شل�سي (‪ )1‬بنفيكا (�صفر)‬ ‫ويف املباراة الثانية‪ ،‬قطع ت�شل�سي االنكليزي خطوة‬ ‫منطقية نحو ال�ت��أه��ل اىل ن�صف النهائي با�سقاطه‬ ‫بنفيكا بهدف وحيد ملهاجمه العاجي �سالومون كالو‬ ‫قبل ربع �ساعة على نهاية الوقت اال�صلي‪.‬‬ ‫وحقق ت�شل�سي و�صيف ن�سخة ‪ 2008‬ال��ذي يريد‬

‫فك عقدة امل�سابقة االوروبية‪ ،‬نتائج جيدة منذ اقالة‬ ‫الربتغايل اندريه فيا�ش بوا�ش وت�سيري امور الفريق‬ ‫من قبل م�ساعده االيطايل روبرتو دي ماتيو‪ ،‬حيث‬ ‫قلب ت�أخره ‪ 3-1‬امام نابويل االيطايل يف الدور الثاين‬ ‫اىل فوز كبري ‪ 1-4‬على ملعبه "�ستامفورد بريدج"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬خا�ض بنفيكا بطل ‪ 1961‬و‪ 1962‬الدور‬ ‫رب��ع النهائي الول م��رة منذ ع��ام ‪� 2006‬ساعيا للت�أهل‬ ‫اىل ن�صف النهائي الول مرة منذ ‪ 22‬عاما‪ ،‬وهو تخطى‬ ‫زينيت ال��رو��س��ي ‪ 3-4‬مبجموع امل�ب��ارات�ين يف اجلولة‬ ‫ال�سابقة‪.‬‬ ‫وكان قرار دي ماتيو مفاجئا قبل بداية املباراة‪ ،‬اذ‬ ‫ترك املهاجم العاجي ديدييه دروغبا والعبي الو�سط‬ ‫ف��ران��ك الم �ب ��ارد وال �غ ��اين م��اي�ك��ل اي���س�ي��ان واجلناح‬ ‫دانيال �ستاريدج على مقاعد البدالء مانحا الفر�صة‬ ‫لال�سباين فرناندو توري�س والظهري الربتغايل باولو‬ ‫فرييرا الذي خا�ض مباراته ال�ساد�سة فقط هذا املو�سم‬ ‫والنيجريي جون اوبي ميكيل‪ ،‬يف حني غاب عن ت�شكيلة‬ ‫بنفيكا االرجنتيني ايزيكييل غاراي ويانيك دجالو من‬ ‫غينيا بي�ساو ب�سبب اال�صابة‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ملعب "النور" ال ��ذي �سي�ست�ضيف نهائي‬ ‫ن�سخة ‪ 2014‬وام��ام نحو ‪ 65‬ال��ف متفرج‪ ،‬بقي اللعب‬ ‫متكافئا يف اول ربع �ساعة‪ ،‬حتى بد�أ بنفيكا ي�شق طريقه‬ ‫نحو املرمى عرب هدافه الباراغوياين او�سكار كاردو�سو‬ ‫الذي اهدر فر�صة خطرية امام احلار�س بيرت ت�شيك‪،‬‬ ‫بعد متريرة �ساقطة من الربازيلي امير�سون مرت من‬ ‫فوق قائد الدفاع جون تريي (‪ ،)19‬ثم لعب االرجنتيني‬ ‫نيكوال�س غايتان عر�ضية عك�سها كاردو�سو بر�أ�سه فوق‬ ‫العار�ضة (‪.)28‬‬ ‫وق��دم ت��وري����س ملحة فنية جميلة عندما تخطى‬ ‫دفاع بنفيكا على حافة املنطقة‪ ،‬لكنه �سدد بي�سراه كرة‬ ‫عالية فوق عار�ضة احلار�س الربازيلي ارتور (‪.)39‬‬ ‫وت���ص��دى ارت ��ور بعدها بقليل لت�سديدة ار�ضية‬ ‫بعيدة يف منتهى القوة من الربتغايل راوول مرييلي�ش‬ ‫العب بورتو وليفربول االنكليزي �سابقا (‪ ،)40‬لينتهي‬ ‫ال�شوط االول بالتعادل ال�سلبي‪.‬‬ ‫وم��ع ب��داي��ة ال���ش��وط ال �ث��اين‪ ،‬ح�صل بنفيكا على‬ ‫فر�صة خطرية الفتتاح الت�سجيل‪ ،‬عندما و�صلت الكرة‬ ‫داخ��ل املنطقة املزدحمة اىل كاردو�سو �صاحب خم�سة‬

‫ريال مدريد يكشف عن «جزيرته» الرياضية‬ ‫والسياحية يف رأس الخيمة اليوم‬

‫يوروبا ليغ لكرة القدم‬

‫شالكه ‪ -‬اتلتيك بلباو يف الواجهة‬ ‫نيقو�سيا ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيكون ملعب "فالتينز ارينا" يف‬ ‫غيل�سنكري�شن ال�ي��وم اخلمي�س م�سرحا‬ ‫لقمة �ساخنة بني �شالكه االملاين واتلتيك‬ ‫ب �ل �ب��او اال� �س �ب��اين يف ذه � ��اب ال � ��دور ربع‬ ‫النهائي من م�سابقة ال��دوري االوروبي‬ ‫"يوروبا ليغ" لكرة القدم‪.‬‬ ‫ومي �ن��ي ات�ل�ت�ي��ك ب�ل�ب��او ال� ��ذي تبقى‬ ‫اف�ضل نتيجة له يف هذه امل�سابقة بلوغه‬ ‫ال �ن �ه��ائ��ي ع� ��ام ‪ 1977‬ح�ي�ن خ �� �س��ر ام ��ام‬ ‫يوفنتو�س االي �ط��ايل‪ ،‬النف�س مبوا�صلة‬ ‫م���ش��واره ال��رائ��ع يف امل�سابقة بعدما ازاح‬ ‫مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د االن�ك�ل�ي��زي عندما‬ ‫تغلب عليه ‪ 1-2‬يف اي��اب ثمن النهائي‪،‬‬ ‫وذلك بعد ان ا�سقطه ذهابا يف عقر داره‬ ‫"اولدترافورد" بنتيجة ‪.2-3‬‬ ‫و�سيكون الف�صل االول من مواجهة‬ ‫الفريق البا�سكي مع �شالكه‪ ،‬بطل ‪،1997‬‬ ‫وي�صعب ت��وق��ع م��ا ��س�ت��ؤول عليه االمور‬ ‫ب�ين ه��ذه ال�ف��ري�ق�ين ال�ل��ذي��ن يتواجهان‬ ‫للمرة االوىل على ال�صعيد القاري‪ ،‬علما‬ ‫بان الفريق االملاين الذي تخل�ص يف ثمن‬ ‫النهائي من تونتي ان�شكيده الهولندي‬ ‫(‪ 2-4‬جممل املباراتني)‪ ،‬ي�ضم يف �صفوفه‬ ‫ث�ل�اث ��ة الع �ب�ي�ن ا� �س �ب��ان ه ��م املخ�ضرم‬ ‫راوول غونزالي�س و�سريخيو اي�سكوديرو‬ ‫وخو�سيه مانويل خورادو‪.‬‬ ‫ويعول الفريق االمل��اين على هدافه‬ ‫وه� ��داف امل���س��اب�ق��ة ه ��ذا امل��و� �س��م ال ��دويل‬ ‫الهولندي يان كال�س هونتيالر �صاحب‬ ‫‪ 9‬اه ��داف وامل��داف��ع العمالق كري�ستوف‬ ‫ميت�سلدر ال �ل��ذي��ن ي �ع��رف��ان ك ��رة القدم‬ ‫اال�سبانية جيدا بحكم دفاعهما عن الوان‬

‫ري��ال م��دري��د‪ .‬ام��ا اتلتيك بلباو فيعقد‬ ‫ام ��اال ع�ل��ى م�ه��اج�م��ه ال� ��دويل فرناندو‬ ‫لورنتي‪.‬‬ ‫ومن املحتمل ان ي�شهد الدور ن�صف‬ ‫النهائي مواجهة ا�سبانية بحتة يف حال‬ ‫جنح بلباو يف تخطي عقبة فريق املدرب‬ ‫ال �ه��ول �ن��دي ه� ��وب ��س�ت�ي�ف�ن��ز‪ ،‬ومواطنه‬ ‫ات�ل�ت�ي�ك��و م��دري��د ب�ط��ل ‪ 2010‬يف تخطي‬ ‫عقبة الفريق االمل��اين االخ��ر هانوفر يف‬ ‫اول مواجهة ب�ين الفريقني اي�ضا‪ .‬كما‬ ‫يرجح ان تكون مواجهة املانية بحتة يف‬ ‫حال حجز �شالكه وهانوفر لبطاقتيهما‬ ‫يف دور االربعة‪.‬‬ ‫وي��أم��ل اتلتيكو م��دري��د يف ا�ستغالل‬ ‫ع��ام�ل��ي االر�� ��ض واجل �م �ه��ور ل��و��ض��ع حد‬ ‫ملغامرة هانوفر يف امل�سابقة بيد ان مهمته‬ ‫لن تكون �سهلة امام فريق �سبق ان تخطى‬ ‫فريقا ا�سبانيا اخر هذا املو�سم هو ا�شبيلية‬ ‫يف الدور الفا�صل‪.‬‬ ‫وميلك اتلتيكو مدريد بقيادة مدربه‬ ‫والعبه الدويل االرجنتيني ال�سابق دييغو‬ ‫�سيميوين‪ ،‬اال�سلحة الالزمة لهز �شباك‬ ‫�ضيوفه يف مقدمتها ال ��دويل الكوملبي‬ ‫رادام�ي��ل فالكاو غار�سيا ه��داف امل�سابقة‬ ‫املو�سم املا�ضي بر�صيد ‪ 17‬هدفا وثاين‬ ‫الئحة الهدافني ه��ذا املو�سم بر�صيد ‪6‬‬ ‫اه��داف‪ ،‬اىل جانب �صانع العابه الدويل‬ ‫ال�برازي�ل��ي ال�سابق دييغو ريبا�س الذي‬ ‫ي�ع��رف ك��رة ال �ق��دم االمل ��اين ج�ي��دا بحكم‬ ‫دفاعه عن ال��وان ف�يردر برمين (‪-2006‬‬ ‫‪ )2009‬وفولف�سبورغ (‪ ،)2011-2010‬علما‬ ‫بانه هز �شباك هانوفر ‪ 4‬مرات‪.‬‬ ‫ويحل فالن�سيا‪ ،‬بطل ‪ 2004‬واملمثل‬ ‫الثالث ال�سبانيا يف رب��ع النهائي‪� ،‬ضيفا‬

‫اه��داف ه��ذا املو�سم يف امل�سابقة‪ ،‬فاطلقها �صاروخية‬ ‫ارت��دت من ج�سم الربتغايل دافيد لويز جنم بنفيكا‬ ‫ال�سابق اىل �ضربة ركنية (‪.)47‬‬ ‫ورد ت�شل�سي �سريعا بعر�ضية من توري�س عك�سها‬ ‫كالو بر�أ�سه من م�سافة قريبة فوق املرمى (‪.)53‬‬ ‫وبعد مل�سة يد غري حمت�سبة على جون تريي داخل‬ ‫املنطقة (‪ ،)59‬ار�سل ت�شيك كرة بعيدة خدعت املدافع‬ ‫ال�برازي�ل��ي ل��وي��زاو و�صلت اىل اال��س�ب��اين خ��وان ماتا‬ ‫الذي جتاوز ارتور وانفرد يف املرمى اخلايل لكنه �سدد‬ ‫م��ن زاوي��ة �ضيقة يف القائم االمي��ن يف اخ�ط��ر فر�ص‬ ‫املباراة (‪.)60‬‬ ‫وان�ق��ذ ت�شيك فريقه م��ن فر�صة حمققة عندما‬ ‫��ص��د ر�أ��س�ي��ة امل��داف��ع ال�برازي �ل��ي ج��اردي��ل م��ن م�سافة‬ ‫قريبة (‪ ،)67‬زج بعدها دي ماتيو بالمبارد ب��دال من‬ ‫مرييلي�ش‪ ،‬وم��درب بنفيكا ج��ورج جي�سو�س بال�صربي‬ ‫نيمانيا ماتيت�ش واال�سباين رودريغو مورينو بدال من‬ ‫اميار وبرونو �سيزار‪.‬‬ ‫وقبل ربع �ساعة على نهاية اللقاء‪ ،‬اخرتق توري�س‬ ‫اجلناح االمي��ن متجاوزا جارديل‪ ،‬وم��رر كرة عر�ضية‬ ‫ذكية اىل كالو ال��ذي �سددها من م�سافة قريبة داخل‬ ‫�شباك ارتور (‪.)75‬‬ ‫وح�صل ال�ب��دي��ل اال��س�ب��اين م��ان��وي��ل نوليتو على‬ ‫فر�صة املعادلة‪ ،‬لكنه �سدد فوق العار�ضة (‪ ،)83‬لعب‬ ‫بعدها م��ات��ا ك��رة �ساقطة هبطت ف��وق م��رم��ى بنفيكا‬ ‫(‪.)86‬‬ ‫وح��اف��ظ ت�شل�سي على تقدمه وك��اد املت�ألق ا�شلي‬ ‫كول يهز �شباكه عن طريق اخلط�أ عندما كان يحاول‬ ‫ابعاد كرة عر�ضية (‪ ،)4+90‬ليعود ت�شل�سي اىل العا�صمة‬ ‫اللندنية بتقدم جيد على خ�صمه الربتغايل‪.‬‬ ‫وي�ق��ام اي��اب رب��ع النهائي يف ‪ 3‬و‪ 4‬ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫ويلعب الفائز من مواجهة بنفيكا‪-‬ت�شل�سي مع الفائز‬ ‫م��ن مواجهة م�ي�لان االي�ط��ايل وبر�شلونة اال�سباين‬ ‫حامل اللقب‪ ،‬والفائز م��ن مواجهة اب��وي��ل‪-‬ري��ال مع‬ ‫الفائز من مواجهة مر�سيليا الفرن�سي وبايرن ميونيخ‬ ‫االملاين‪ .‬اما مباريات الذهاب من ن�صف النهائي فتقام‬ ‫يومي ‪ 17‬و‪ 18‬ني�سان‪ ،‬واالياب يف ‪ 24‬و‪ 25‬منه‪.‬‬ ‫و�سيكون ملعب اليانز اري�ن��ا يف ميونيخ م�سرحا‬ ‫للمباراة النهائية يف ‪ 19‬ايار املقبل‪.‬‬

‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �ع �ل��ن ري � ��ال م ��دري ��د م �ت �� �ص��در ال � ��دوري‬ ‫اال�سباين لكرة القدم عن م�شروعه اال�ستثماري‬ ‫اخلا�ص ببناء "جزيرة منتجع ريال مدريد"‬ ‫يف ر�أ�س اخليمة يف م�ؤمتر �صحايف يعقده اليوم‬ ‫اخلمي�س يف االمارة االماراتية‪.‬‬ ‫ويح�ضر امل��ؤمت��ر ال�شيخ �سعود ب��ن �صقر‬ ‫ال�ق��ا��س�م��ي ح��اك��م ر�أ�� ��س اخل�ي�م��ة وفلورنتينو‬ ‫برييز رئي�س ري��ال مدريد والنجم الفرن�سي‬ ‫زي��ن ال��دي��ن زي ��دان امل��دي��ر ال��ري��ا��ض��ي للنادي‬ ‫اال��س�ب��اين‪ ،‬ا�ضافة اىل بع�ض الع�ب��ي الفريق‬ ‫يف حال �سمحت ظروفهم بذلك بعد خو�ضهم‬ ‫مل�ب��ارات�ه��م م��ع اب��وي��ل ال�ق�بر��ص��ي يف نيقو�سيا‬ ‫يف ذه� ��اب رب ��ع ن �ه��ائ��ي دوري اب� �ط ��ال اوروب� ��ا‬ ‫(‪�-3‬صفر)‪.‬‬ ‫وكان ريال مدريد ك�شف النقاب اخلمي�س‬

‫املا�ضي عن م�شروعه اال�ستثماري الذي �سي�شيد‬ ‫يف جزيرة املرجان بر�أ�س اخليمة على م�ساحة‬ ‫‪ 430‬الف مرت هكتار بتكلفة مليار دوالر و�سيتم‬ ‫االنتهاء من اعمال فيه عام ‪.2015‬‬ ‫ويت�ضمن م�شروع "جزيرة منتجع ريال‬ ‫مدريد" ع��ددا م��ن ال�ف�ن��ادق الفخمة والفلل‬ ‫الفاخرة ومر�سى لليخوت‪ ،‬ا�ضافة اىل متحف‬ ‫خا�ص بالنادي امللكي وملعب لكرة القدم يطل‬ ‫على البحر مبا�شرة ويت�سع لنحو ع�شرة االف‬ ‫متفرج‪.‬‬ ‫واكد برييز انه "وقع االختيار على ر�أ�س‬ ‫اخليمة لبناء امل�شروع كونها نقطة التقاء بني‬ ‫اوروبا و�آ�سيا‪ ،‬باال�ضافة اىل ان اكرث من ن�صف‬ ‫م�شجعي ريال مدريد البالغ عددهم نحو ‪300‬‬ ‫مليون م�شجع ينتمون اىل القارة اال�سيوية"‪.‬‬ ‫وت��وق��ع ب�يري��ز ان "ي�ستقطب امل�شروع‬ ‫مليون زائر �سنويا عند افتتاحه عام ‪."2015‬‬

‫ليو جيانع ما يزال يعاني من إصابة‬ ‫عام ‪2008‬‬ ‫ع �ل��ى ال �ك �م��ار ال �ه��ول �ن��دي يف ��س�ع�ي��ه اىل‬ ‫ا��ض��اف��ة اىل قائمة �ضحاياه بعدما كان‬ ‫ازاح مواطنه ايندهوفن من ثمن النهائي‬ ‫بالفوز عليه ‪ 2-4‬ايابا (‪ 1-1‬ذهابا)‪.‬‬ ‫ول ��ن ت �ك��ون م�ه�م��ة ف��ال�ن���س�ي��ا �سهلة‬ ‫ام��ام الكمار خ�صو�صا وان االخ�ير اطاح‬ ‫باودينيزي االيطايل من ثمن النهائي‪.‬‬ ‫وي �ل �ع��ب ال� �ي ��وم اي �� �ض��ا �سبورتينغ‬ ‫ل�شبونة الربتغايل‪ ،‬و�صيف ‪ 2005‬والذي‬ ‫اط��اح مبان�ش�سرت �سيتي االنكليزي من‬ ‫ثمن النهائي‪ ،‬م��ع ميتالي�ست خاركيف‬

‫االوك � ��راين ال ��ذي ي ��أم��ل ان ي�ح��ذو حذو‬ ‫م��واط�ن��ه �شاختار دانييت�سك ال��ذي توج‬ ‫ب��ال�ل�ق��ب ع ��ام ‪ 2009‬ع�ل��ى ح���س��اب فريدر‬ ‫برمين االملاين‪.‬‬ ‫ت �ق��ام م �ب��اري��ات االي� ��اب يف ‪ 5‬ني�سان‬ ‫املقبل‪ .‬ام��ا مباريات ال��ذه��اب م��ن ن�صف‬ ‫النهائي فتقام يف ‪ 19‬ني�سان‪ ،‬واالي��اب يف‬ ‫‪ 26‬منه‪.‬‬ ‫و�سيكون ملعب "ارينا نا�سيونالنا"‬ ‫يف العا�صمة الرومانية بوخار�ست م�سرحا‬ ‫للمباراة النهائية يف ‪ 9‬ايار املقبل‪.‬‬

‫بكني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ما ي��زال ال�ع��داء ال�صيني ليو جيانع بطل‬ ‫اومل �ب �ي��اد ‪ 2004‬يف � �س �ب��اق ‪ 110‬م ح��واج��ز من‬ ‫ا�صابته يف وتر اخيل والتي حرمته من امل�شاركة‬ ‫يف اومل �ب �ي��اد ‪ ،2008‬ب�ح���س��ب م��ا اع �ل��ن مدربه‬ ‫�سون هايبينغ لو�سائل االع�ل�ام املحلية ام�س‬ ‫االربعاء‪.‬‬ ‫وق��ال هايبينغ ال��ذي ا�شار اىل ان الفريق‬ ‫الطبي يراقب تطور اال�صابة التي يعاين منها‬ ‫ج�ي��ان��غ‪" :‬ان احل��ال��ة البدنية لليو ه��ي جيدة‬ ‫وم�ستقرة يف الوقت احلايل‪ ،‬حتى لو ان اال�صابة‬ ‫يف وتر اخيل تخلق له م�شكالت خ�صو�صا عندما‬

‫يكثف من م�ستوى تدريباته"‪.‬‬ ‫وي�ستعد جيانغ (‪ 28‬عاما) و�صاحب ثاين‬ ‫اف���ض��ل رق ��م ع��امل��ي يف ال �ت��اري��خ يف ��س�ب��اق ‪110‬‬ ‫حواجز‪ ،‬للم�شاركة يف اوملبياد لندن من ‪ 27‬متوز‬ ‫اىل ‪� 12‬آب املقبلني‪.‬‬ ‫وك ��ان ج�ي��ان��غ ت ��وج ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي و�صيفا‬ ‫لبطل �سباق ‪ 110‬م موانع يف بطولة العامل كما‬ ‫حل ثانيا اي�ضا خالل ف�صل ال�شتاء يف بطولة‬ ‫العامل داخل قاعة يف �سباق ‪ 60‬م حواجز اي�ضا‪.‬‬ ‫وكان جيانغ ان�سحب من الدور االول ل�سباق‬ ‫‪ 110‬م حواجز يف اوملبياد ‪ 2008‬الذي ا�ست�ضافته‬ ‫بالده اثر ا�صابته يف وتر اخيل قبل ان يعود بعد‬ ‫عام كامل اىل املناف�سات الدولية‪.‬‬


‫�صفحة املال والإ�سالم‬ ‫ما�ض مزدهر وم�ستقبل م�رشق‬ ‫اخلمي�س (‪� )29‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1901‬‬

‫يف اجتماع اجلمعية العمومية ملجموعة الربكة امل�صرفية‬

‫‪ 212‬مليون دوالر أمريكي صافي أرباح‬ ‫مجموعة البركة المصرفية لعام ‪2011‬‬ ‫توزيع ‪ 30.43‬مليون دوالر أمريكي‬ ‫أرباح ًا نقدية‬ ‫املنامة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد ال�شيخ �صالح عبد اهلل كامل رئي�س‬ ‫جمل�س �إدارة جمموعة ال�برك��ة امل�صرفية‬ ‫«�أن النتائج امل��ال�ي��ة امل�م�ي��زة ال�ت��ي حققتها‬ ‫جم�م��وع��ة ال�برك��ة امل�صرفية خ�ل�ال العام‬ ‫‪ 2011‬ه��ي ح�صيلة تنفيذ ا�سرتاتيجيات‬ ‫عمل دقيقة وطموحة بنف�س الوقت‪ ،‬وازنت‬ ‫بني اتخاذ التدابري الوقائية واالحتياطية‬ ‫ال �ت��ي ت���س�ت�ل��زم�ه��ا ال� �ظ ��روف االقت�صادية‬ ‫وامل��ال�ي��ة الإقليمية والعاملية ال��راه�ن��ة من‬ ‫جهة‪ ،‬وموا�صلة التو�سع يف الأ�سواق وتقدمي‬ ‫اخل��دم��ات وامل�ن�ت�ج��ات الإ��س�لام�ي��ة املبتكرة‬ ‫لعمالئها من جهة �أخرى‪ ،‬لت�ؤكد املجموعة‬ ‫بذلك التزامها ال�شرعي والأخالقي جتاه‬ ‫تنمية املجتمعات التي تعمل بها‪ ،‬وبنف�س‬ ‫ال��وق��ت تعظيم قيمة امل�ساهمني واملالكني‬ ‫للمجموعة‪ .‬ومل يكن بالإمكان حتقيق هذه‬ ‫اال�سرتاتيجيات ل��وال امل ��وارد الر�أ�سمالية‬ ‫واخل �ب��رة ال �ع��ري �ق��ة ال �ل �ت�ين ت�ت�م�ت��ع بهمم‬ ‫امل�ج�م��وع��ة‪ ،‬ع�ل�اوة بالطبع على التزامها‬ ‫بنموذج ال�صريفة الإ�سالمية»‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جم�م��وع��ة ال�ب�رك��ة امل�صرفية‬ ‫قد عقدت جمعيتها العامة العادية وغري‬ ‫ال �ع��ادي��ة ي��وم الأرب� �ع ��اء امل��واف��ق ‪ 21‬مار�س‬ ‫‪ 2012‬يف ال �ع��ا� �ص �م��ة امل �ن��ام��ة ح �ي��ث اطلع‬ ‫م�ساهمو املجموعة خالل اجتماع اجلمعية‬ ‫العامة العادية على تقرير جمل�س الإدارة‬ ‫املت�ضمن ن�شاطات املجموعة خالل ال�سنة‬ ‫املالية املنتهية يف ‪ 31‬دي�سمرب ‪ ،2011‬وعلى‬ ‫ت�ق��ري��ر م��راق��ب احل���س��اب��ات ع��ن البيانات‬ ‫املالية لل�سنة املنتهية يف ‪ 31‬دي�سمرب ‪2011‬‬ ‫وت�ق��ري��ر هيئة ال��رق��اب��ة ال�شرعية املوحدة‬ ‫ع��ن ال�سنة املالية املنتهية يف ‪ 31‬دي�سمرب‬ ‫‪ ،2011‬ث��م مت��ت امل�صادقة على احل�سابات‬ ‫اخلتامية للمجموعة لل�سنة املالية املنتهية‬ ‫يف ‪ 31‬دي�سمرب ‪ ،2011‬كما اعتمدت تو�صية‬ ‫جمل�س الإدارة بتوزيع �أرب ��اح نقدية على‬ ‫امل�ساهمني بواقع ‪� 3.5‬سنت لل�سهم الواحد‬ ‫ومب�ج�م��وع ‪ 30.43‬م�ل�ي��ون دوالر �أمريكي‬ ‫و�أ�سهم منحة بواقع �سهم واح��د عن كل ‪6‬‬ ‫�أ��س�ه��م م��دف��وع��ة (قيمتها ‪ 144.93‬مليون‬ ‫دوالر �أم��ري�ك��ي) للم�ساهمني امل�سجلني يف‬ ‫تاريخ انعقاد اجلمعية العامة بعد احل�صول‬ ‫على موافقة اجلهات الر�سمية‪.‬‬ ‫كما مت االط�لاع واملوافقة على نتائج‬ ‫تقييم جم�ل����س الإدارة و�أع �� �ض��اء املجل�س‬ ‫وال��رئ �ي ����س ال �ت �ن�ف�ي��ذي وال �ل �ج��ان التابعة‬ ‫للمجل�س (بالتقرير ال�سنوي امل��وزع على‬ ‫امل�ساهمني)‪ ،‬كذلك الإطالع واملوافقة على‬ ‫تقرير تطبيق متطلبات حوكمة امل�صارف‬

‫طبقاً لتعليمات م�صرف البحرين املركزي‬ ‫(بالتقرير ال�سنوي املوزع على امل�ساهمني)‪.‬‬ ‫ثم عقدت اجلمعية العامة اجتماعها‬ ‫غ�ي�ر ال� �ع ��ادي‪ ،‬ومت ��ت ف�ي��ه امل �� �ص��ادق��ة على‬ ‫زي��ادة ر�أ���س امل��ال ال�صادر واملدفوع بتحويل‬ ‫‪ 144.93‬مليون دوالر �أمريكي �إىل ر�أ�س املال‬ ‫و�إ�صدار مقابلها �أ�سهم جمانية للم�ساهمني‬ ‫امل�سجلني يف ت��اري��خ االن�ع�ق��اد ب��واق��ع �سهم‬ ‫واحد لكل ‪� 6‬أ�سهم‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان �ب��ه‪� ،‬أك� ��د الأ� �س �ت ��اذ ع �ب��د اهلل‬ ‫عمار ال�سعودي نائب رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫امل �ج �م��وع��ة «�أن ال �ت �ط ��ورات االقت�صادية‬ ‫واملالية التي �شهدها العام ‪� ،2011‬سواء على‬ ‫�صعيد �أزم��ة ال��دي��ون ال�سيادية الأوروبية‬ ‫�أو ال�ت�ط��ورات ال�سيا�سية العربية‪� ،‬أفرزت‬ ‫امل��زي��د م��ن املعطيات ال�سلبية‪ ،‬مم��ا فر�ض‬ ‫ع �ل��ى امل ��ؤ� �س �� �س��ات امل��ال �ي��ة يف ال �ع��امل �إتباع‬ ‫ا�سرتاتيجيات عمل حتوطيه وحذرة‪ .‬لذلك‪،‬‬ ‫ف�أننا نعترب النتائج املالية والت�شغيلية التي‬ ‫حققتها املجموعة خالل العام ‪ ،2011‬و�سط‬ ‫ه��ذه ال �ت �ط��ورات وامل�ع�ط�ي��ات‪ ،‬متميزة بكل‬ ‫امل�ق��اي�ي����س‪ ،‬وجت���س��د جن ��اح ا�سرتاتيجيات‬ ‫الأع� �م ��ال ال �ت��ي �أ� �ش��رف �ن��ا ع �ل��ى و��ض�ع�ه��ا يف‬ ‫جمل�س �إدارة املجموعة‪ ،‬م�ستثمرين كافة‬ ‫ج��وان��ب ال �ق��وة ال �ت��ي من�ت�ل�ك�ه��ا‪ ،‬والفر�ص‬ ‫املتولدة يف الأ�سواق التي نعمل فيها»‪.‬‬ ‫و��ص��رح الأ��س�ت��اذ ع��دن��ان �أح�م��د يو�سف‬ ‫ع�ضو جمل�س الإدارة والرئي�س التنفيذي‬ ‫ملجموعة الربكة امل�صرفية «�إن التوزيعات‬ ‫النقدية و�أ�سهم املنحة املوزعة للم�ساهمني‬ ‫ت�ع�ك����س ال�ن�ت��ائ��ج امل�ت�م�ي��زة ال �ت��ي حققناها‬ ‫خالل العام ‪ ،2011‬وهي ت�ؤكد مبجموعها‬ ‫ومب�ؤ�شراتها الرئي�سية جناحنا يف التعامل‬ ‫م��ع الأو� �ض��اع امل�صرفية وامل��ال�ي��ة الراهنة‪،‬‬ ‫حيث ا�ستعدينا مبكرا لتداعياتها املتوقعة‬ ‫من خالل و�ضع ا�سرتاتيجيات عمل متوازنة‬ ‫حتافظ على التو�سع يف تقدمي اخلدمات‬ ‫وامل�ن�ت�ج��ات التمويلية واال�ستثمارية عرب‬ ‫وح��دات �ن��ا املختلفة وال�ت��و��س��ع يف الأ�سواق‬ ‫اجلديدة من جهة‪ ،‬وتلتزم مبوا�صلة تنفيذ‬ ‫برامج الإنفاق اال�ستثماري للتو�سع يف �شبكة‬ ‫الفروع وحتديث البنية التقنية والب�شرية‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬وتتخذ التدابري الوقائية‬ ‫ال�ل�ازم ��ة مل��واج �ه��ة ال �ت �ط��ورات م��ن خالل‬ ‫تعزيز امل��وج��ودات ال�سائلة واالحتياطيات‬ ‫من جهة ثالثة‪ .‬وقد متكنا وهلل احلمد يف‬ ‫تنفيذ ه��ذه اال�سرتاتيجيات بنجاح‪ ،‬وبتنا‬ ‫يف طليعة امل�ؤ�س�سات امل�صرفية الإ�سالمية‬ ‫الكربى التي حتافظ على موا�صلة النمو‬ ‫والربحية»‪.‬‬ ‫وق��د �أ�شاد امل�ساهمون ب ��أداء املجموعة‬

‫السوق المالية تطرح أول منتج إسالمي‬ ‫لمبادلة األرباح وتدرس منتجين آخرين‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫طرحت ال�سوق املالية الإ�سالمية الدولية‬ ‫واالحت��اد ال��دويل للمقاي�ضات وامل�شتقات �أم�س‬ ‫�أول منتج مبادلة الأرباح الذي �سيتم ا�ستخدامه‬ ‫لأغ ��را� ��ض ال �ت �ح��وط الإ� �س�ل�ام �ي��ة واحل� ��د من‬ ‫ت �ق �ل �ب��ات ال �� �س��وق وت �خ �ف �ي��ف امل �خ��اط��ر‪ ،‬ولي�س‬ ‫لأغ��را���ض جتارية لأن ال�شريعة ال جتيز ذلك‪.‬‬ ‫ويعد منتج مبادلة الأرب ��اح الإ��س�لام��ي ‪-‬الذي‬ ‫مياثل امل�شتقات املالية امل�ستخدمة على نطاق‬ ‫وا�سع يف التمويل التقليدي‪ -‬الأول من نوعه يف‬ ‫ال�سوق‪ ،‬وقد نظم م�ؤمتر �صحايف �أم�س مب�صرف‬ ‫البحرين املركزي للإعالن عن طرح املنتج‪.‬‬ ‫وامل�شتقات امل��ال�ي��ة ع�ب��ارة ع��ن ع�ق��ود مالية‬ ‫ت�شتق قيمتها م��ن ق�ي�م��ة �أ� �ص��ول حقيقية �أو‬ ‫مالية �أخرى‏(‏�أ�سهم و�سندات وعقارات وعمالت‬ ‫�أجنبية والذهب وال�سلع‏‪ ،‬وغريها)‪،‬‏ وتكون لتلك‬ ‫العقود املالية مدة زمنية حمددة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫�سعر و�شروط معينة يتم حتديدها عند حترير‬ ‫العقد بني طريف البائع وامل�شرتي‏‪.‬‬ ‫وال �ه��دف م��ن ه��ذه ال�ع�ق��ود غ��ال�ب�اً ه��و نقل‬ ‫امل�خ��اط��ر الأ� �ص��ل م��ن ط��رف لآخ ��ر‪ .‬ففي حالة‬ ‫التعاقد امل�ستقبلي على مبادلة الدوالر باليورو‬ ‫مث ً‬ ‫ال‪ ،‬ف�إن هدف العقد هو تثبيت �سعر ال�صرف‬ ‫ال�سائد حني التعاقد ملدة العقد‪ ،‬بحيث �إذا حل‬ ‫الأج��ل يحق للطرفني ت�ب��ادل العملتني بغ�ض‬ ‫ال�ن�ظ��ر ع��ن ��س�ع��ر ال �� �ص��رف ال���س��ائ��د حينذاك‪،‬‬ ‫�سواء ارتفع �أم انخف�ض عن ال�سعر ال�سائد وقت‬ ‫التعاقد‪.‬‬ ‫ور�أى رئي�س جمل�س �إدارة ال���س��وق املالية‬ ‫الإ�سالمية الدولية املدير التنفيذي للرقابة‬ ‫امل�صرفية يف م�صرف البحرين امل��رك��زي خالد‬

‫خبراء‪ :‬االقتصاد اإلسالمي يسهم‬ ‫في مكافحة الفقر‬

‫رئي�س جمل�س �إدارة جمموعة الربكة امل�صرفية ال�شيخ �صالح كامل‬

‫خ�لال العام ‪ ،2011‬وم��ا حققته من نتائج‬ ‫مالية مم�ي��زة‪ ،‬خا�صة �أن ه��ذه النتائج قد‬ ‫�ساهمت فيها جميع وحدات املجموعة مما‬ ‫ي��ر��س��خ ال�ث�ق��ة يف م�ستقبل �أداء املجموعة‬ ‫القائم على التنوع والعمق وااللتزام ب�أعلى‬ ‫املعايري املهنية والأخالقية‪.‬‬ ‫ويذكر �أن النتائج املالية للمجموعة‬ ‫للعام ‪� 2011‬أ�سفرت عن حتقيق �صايف �أرباح‬ ‫قدرها ‪ 212‬مليون دوالر �أمريكي‪ ،‬بزيادة‬ ‫ق��دره��ا ‪ %10‬ع��ن �أرب� ��اح ال �ع��ام ‪ .2010‬كما‬ ‫حققت بنود امليزانية العامة زيادات معتدلة‪،‬‬ ‫حيث ارتفع جمموع امل��وج��ودات بن�سبة ‪%8‬‬ ‫وجمموع التمويالت واال�ستثمارات بن�سبة‬ ‫‪ %4‬وال� ��ودائ� ��ع م�ت���ض�م�ن��ة ح �ق��وق حاملي‬ ‫اال� �س �ت �ث �م��ار ب�ن���س�ب��ة ‪ %8‬ب�ن�ه��اي��ة دي�سمرب‬ ‫‪ 2011‬وذل��ك باملقارنة م��ع نهاية دي�سمرب‬ ‫‪2010‬م‪ .‬وتربز نتائج املجموعة للعام ‪2011‬‬ ‫املقدرة الفائقة التي متتلكها املجموعة يف‬ ‫املحافظة على �أداءها املايل يف تنام م�ضطرد‬ ‫على مدار ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬وحتى يف ظل‬ ‫الأزم ��ة االق�ت���ص��ادي��ة ال�ع��امل�ي��ة والتطورات‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة الإق �ل �ي �م �ي��ة امل �ع��اك �� �س��ة والتي‬ ‫ع�صفت بالكثري من امل�ؤ�س�سات املالية‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي ي�ؤكد �سالمة و�صالبة ا�سرتاتيجيات‬ ‫العمل التي تنفذها املجموعة والقائمة على‬ ‫االلتزام املهني الرفيع بقيم العمل امل�صريف‬

‫الإ� �س�لام��ي‪ ،‬م��دع��وم��ة ب �خ�برات وا��س�ع��ة يف‬ ‫الأ�سواق التي تعمل فيها‪ ,‬وجودة يف املنتجات‬ ‫واخلدمات التي تقدمها‪ ،‬وال�شبكة الوا�سعة‬ ‫من الفروع‪ ،‬عالوة على املوارد الر�أ�سمالية‬ ‫املتينة التي مكنتها من موا�صلة ا�ستثمار‬ ‫الفر�ص املتولدة عن الأو�ضاع الراهنة‪.‬‬ ‫جمموعة الربكة امل�صرفية هي �شركة‬ ‫م�ساهمة بحرينية مرخ�صة كم�صرف جملة‬ ‫ا�سالمي م��ن م�صرف البحرين املركزي‪،‬‬ ‫ومدرجة يف بور�صتي البحرين و نا�سداك‬ ‫دبي‪ .‬وتعترب الربكة من رواد العمل امل�صريف‬ ‫الإ�سالمي على م�ستوى العامل حيث تقدم‬ ‫خدماتها امل�صرفية املميزة �إيل حوايل مليار‬ ‫�شخ�ص يف ال ��دول ال�ت��ي تعمل ف�ي�ه��ا‪ ،‬وقد‬ ‫ح�صلت املجموعة على ت�صنيف �إئتماين‬ ‫بدرجة ‪( BBB-‬لاللتزامات طويلة الأجل)‬ ‫و ‪( A– 3‬لاللتزامات ق�صرية الأجل) من‬ ‫قبل م�ؤ�س�سة �ستاندرد �أن��د ب��ورز العاملية‪.‬‬ ‫وتقدم بنوك الربكة منتجاتها وخدماتها‬ ‫امل�صرفية وامل��ال�ي��ة وف �ق �اً لأح �ك��ام ومبادئ‬ ‫ال�شريعة الإ�سالمية ال�سمحاء يف جماالت‬ ‫م�صرفية التجزئة‪ ،‬والتجارة‪ ،‬واال�ستثمار‬ ‫بالإ�ضافة �إىل خدمات اخلزينة‪ .،‬هذا ويبلغ‬ ‫ر�أ�س املال امل�صرح به للمجموعة ‪ 1.5‬مليار‬ ‫دوالر �أمريكي‪ ،‬كما يبلغ جمموع احلقوق‬ ‫نحو ‪ 1.8‬مليار دوالر �أمريكي‪.‬‬

‫حمد �أن «امل�ؤ�س�سات املالية الإ�سالمية �أظهرت‬ ‫ب�شكل عام مرونة كبرية يف البيئة املالية احلالية‬ ‫ال���ص�ع�ب��ة‪ ،‬ب��ل و�إن بع�ضها مي��ر الآن مبرحلة‬ ‫تو�سع‪ .‬ول�ك��ن ن�ظ��راً ل�لارت�ب��اط��ات الوثيقة مع‬ ‫النظام امل��ايل العاملي‪ ،‬ف ��إن امليزانية العمومية‬ ‫للم�ؤ�س�سات املالية الإ�سالمية معر�ضة للتذبذب‬ ‫يف �أ��س�ع��ار ال�ع�م�لات الأج�ن�ب�ي��ة وك��ذل��ك حاالت‬ ‫عدم التوافق يف �أو�ضاع التدفقات النقدية نظراً‬ ‫للأ�سعار املرجعية الثابتة واملتغرية»‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع ق ��ائ �ل� ً‬ ‫ا‪�« :‬أدرك� � � ��ت ال �� �س��وق املالية‬ ‫الإ�سالمية الدولية �أهمية هذا القطاع احليوي‬ ‫واحل�سا�س يف مراحل مبكرة ولهذا فقد واجهت‬ ‫ّ‬ ‫ال �ت �ح��دي امل�ت�م�ث��ل يف ت �ط��وي��ر م �ع��اي�ير حتوط‬ ‫�إ��س�لام�ي��ة ع��امل�ي��ة وذل ��ك ب��ال�ت�ع��اون م��ع االحتاد‬ ‫الدويل للمقاي�ضات وامل�شتقات‪ ،‬و�إنني على ثقة‬ ‫ب�أن هذه اجلهود امل�شرتكة �ست�ستمر يف امل�ستقبل‬ ‫من �أجل فائدة القطاع»‪.‬‬ ‫و�أكد حمد‪�« :‬إن م�ستندات اتفاقية هذا املنتج‬ ‫مهي�أة قانونياً و�شرعيا ال�ستخدامه للتحوط‬ ‫فقط‪ ،‬وال ميكن ا�ستخدامها لأي غر�ض غري‬ ‫ذلك كاملتاجرة �أو امل�ضاربة»‪.‬‬ ‫ورداً ع�ل��ى � �س ��ؤال ب���ش��أن دواع ��ي ط��رح هذا‬ ‫امل �ن �ت��ج‪ ،‬ق ��ال ح�م��د �إن «ع �م��ل ال �ب �ن��وك ال يكون‬ ‫مكتم ً‬ ‫ال من دون �أدوات �إدارة املخاطر‪ ،‬فالبنوك‬ ‫ت��دخ��ل يف ��ص�ف�ق��ات ت ��در ع�ل�ي�ه��ا �أرب ��اح� �اً ثابتة‬ ‫و�أخ��رى متغرية‪ ،‬ف��إذا ا�ست�شعر البنك �أن ن�سبة‬ ‫الأرب � ��اح يف ن ��زول ف�م��ن ب��اب �أوىل تثبيت هذه‬ ‫الأرب� � ��اح ع �ل��ى م���س�ت��وى م �ع�ين ح �ت��ى ل��و نزلت‬ ‫الأرباح يف ال�سوق»‪ ،‬م�ضيفاً �أن «هذا املنتج يحمي‬ ‫من النزول‪ ،‬ويحمي البنوك التي لديها �صفقات‬ ‫ثابتة من فقدان الربح �إذا كانت ن�سبة الأرباح‬ ‫يف ال�صعود»‪.‬‬

‫�أك��د خ�براء اقت�صاد و�أكادمييون يف م�صر‪،‬‬ ‫�أن االقت�صاد الإ�سالمي يعد طوق جناة للخروج‬ ‫من الفقر ولإعادة توزيع ثروات البالد وحتقيق‬ ‫العدالة االجتماعية‪ ،‬وفقا لتقرير بثته وكالة‬ ‫�أنباء ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ال��دك �ت��ور �أمي� ��ن رف �ع��ت املحجوب‬ ‫�أ�ستاذ املالية العامة بكلية االقت�صاد والعلوم‬ ‫ال�سيا�سية �أم��ام اجتماع جلنة ال���ش��ؤون املالية‬ ‫مبجل�س ال�شورى �إىل �أن املحاور الأ�سا�سية يف‬ ‫االقت�صاد الإ�سالمي تقوم على �أ�سا�س التنمية‬ ‫االقت�صادية ال�شاملة مب��ا يكفي حاجة النا�س‬ ‫بدون االقرتا�ض من اخلارج‪.‬‬ ‫م� ��ن ج ��ان� �ب ��ه‪� ،‬أك � � ��د ال� ��دك � �ت� ��ور واخل� �ب�ي�ر‬ ‫االقت�صادي رفعت العو�ضي �أن �أوروبا ا�ستنجدت‬ ‫ب��ال�ف�ك��ر االق�ت���ص��ادي الإ� �س�لام��ي ال ��ذى ي�سعى‬ ‫لكفاية املوارد لكل الب�شر‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن م�صر ق�ب��ل ث ��ورة ي�ن��اي��ر واجهت‬ ‫الزيادة ال�سكانية وقلة املوارد بت�سريب العمالة‬ ‫ل �ل �خ��ارج م ��ن خ�ل�ال ال �ه �ج��رة غ�ي�ر ال�شرعية‬ ‫وح��وادث العبارات التي مل يحا�سب عليها �أحد‬

‫من النظام ال�سابق ب�سبب اعتمادها على اقت�صاد‬ ‫علماين غري �إ�سالمي‪.‬‬ ‫ون� �ب ��ه حم �م��د ط ��و�� �س ��ون رئ �ي ����س اللجنة‬ ‫الت�شريعية بال�شورى �إىل �أن الد�ستور اجلديد‬ ‫مل�صر يجب �أن يعك�س يف اجل��ان��ب االقت�صادي‬ ‫منه املفاهيم الإ�سالمية و�أنه ال يجب النقل يف‬ ‫الد�ستور اجلديد من الد�ساتري القدمية على‬ ‫طريقة «الكل ينقل من الكل»‪.‬‬ ‫وعر�ض النائب عبد احلليم اجلمال وكيل‬ ‫اللجنة املالية واالقت�صادية وجهة نظر حزب‬ ‫«النور» التي ت�ؤكد على «�ضرورة �أن يكون النظام‬ ‫االقت�صادي اجلديد مل�صر قائما على ال�شريعة‬ ‫الإ�سالمية لتحقيق العدالة االجتماعية وحرية‬ ‫التجارة وال�صناعة والزراعة و�أن يتم الن�ص يف‬ ‫الد�ستور اجل��دي��د على مقاومة االحتكار و�أن‬ ‫ي�ك��ون ت��دخ��ل ال��دول��ة يف ح��ال��ة ال���ض��رورة فقط‬ ‫وع��دم ج��واز التعامل بالربا و�أن تقوم الدولة‬ ‫ب�إنفاق الزكاة يف م�صارفها ال�شرعية‪.‬‬ ‫عن العربية‪.‬نت‬

‫«البركة اإلسالمي» يرتب تمويل استيراد ّ‬ ‫سكر بكلفة ‪ 50‬مليون دوالر‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق ��ال ال��رئ �ي ����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل�ب�ن��ك الربكة‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬حممد املطاوعة‪� ،‬إن متويل �إ�سالمي‬ ‫مببلغ ‪ 50‬مليون دوالر لتمويل �صفقة ا�سترياد‬ ‫�س ّكر ل��دول عربية من �إح��دى ال��دول امل�صدرة‬ ‫لل�س ّكر �ستكتمل يف نهاية ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫و�أبلغ املطاوعة على هام�ش اجتماع �سنوي‬ ‫جلمعية امل�صرفيني البحرينية التي عقدت يف‬ ‫ف�ن��دق ال��رت��ز ك��ارل�ت��ون «ل��دي�ن��ا عملية جممعة‬ ‫بقيمة ‪ 50‬مليون دوالر لتمويل ا�سترياد �سكر‬ ‫«�ستكتمل هذا ال�شهر لإحدى الدول العربية»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪« :‬ال�ع�م�ل�ي��ة ه��ي مت��وي��ل جممع‪،‬‬ ‫وج�م�ي��ع ال��ذي��ن ي���ش��ارك��ون فيها ه��م م�صارف‬ ‫�إ�سالمية‪ ،‬و�سيتم ا�سترياد ال�سكر م��ن الدول‬ ‫امل�صدرة ل��ه‪� ،‬أغلبها ال�برازي��ل‪� .‬سيتم االنتهاء‬ ‫منها خالل �أي��ام‪� ،‬أي يف �شهر مار�س �آذار العام‬ ‫‪.»2012‬‬ ‫و�أو�ضح �أن العملية يقوم بها بنك الربكة‬ ‫الإ�سالمي الذي يلعب دور الو�سيط يف البحرين‬ ‫لربط امل�صدرين وامل�ستوردين‪ ،‬كون �أن البحرين‬ ‫ت�ق��ع يف م��وق��ع ج �غ��رايف‪ ،‬خ�صو�صا و�أن البنك‬ ‫يعمل يف ال��وق��ت احل��ا��ض��ر ع�ل��ى ال�ترك�ي��ز على‬ ‫متويل التجارة البينية بني ال��دول‪ ،‬م�ستفيداً‬ ‫من التو�سع اجل�غ��رايف ل��دى جمموعة الربكة‬

‫امل���ص��رف�ي��ة امل �ت��واج��دة يف ‪ 3‬ق � ��ارات ه��ي �آ�سيا‬ ‫و�إفريقيا و�أوروبا‪.‬‬ ‫ومل ي��ذك��ر امل�ط��اوع��ة ا��س��م ال��دول العربية‬ ‫امل�ستوردة‪ ،‬ولكن معظم دول ال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫وخ���ص��و��ص�اً دول اخل�ل�ي��ج‪ ،‬ه��ي م���س�ت��وردة ملادة‬ ‫ال�س ّكر‪.‬‬ ‫وك��ان امل�ط��اوع��ة ق��د ذك��ر ب ��أن بنك الربكة‬ ‫الآن يركز على متويل التجارة بني الدول وهو‬ ‫ن��وع من الأن�شطة التي «ن��رى �أن بنك الربكة‬ ‫لديه ميزة يف الرتكيز عليها ب�سبب االنت�شار‬ ‫اجلغرايف ملجموعة الربكة امل�صرفية»‪.‬‬ ‫وتعد جمموعة الربكة امل�صرفية‪ ،‬ومقرها‬ ‫البحرين‪ ،‬من �أكرب امل�ؤ�س�سات املالية الإ�سالمية‬ ‫يف املنطقة من حيث التو�سع اجلغرايف؛ �إذ لديها‬ ‫نحو ‪ 400‬فرع يف �أوروبا و�آ�سيا و�إفريقيا‪.‬‬ ‫ويعمل البنك منذ م��دة لرتتيب �صندوق‬ ‫م�شرتك لتمويل التجارة البينية بني الدول‬ ‫العربية بقيمة ‪ 200‬مليون دوالر‪ ،‬مب�شاركة‬ ‫امل�صارف الإ�سالمية يف املنطقة‪ ،‬و�سيتم طرحه‬ ‫لالكتتاب من قبل البنوك املحلية والإقليمية‬ ‫قبل نهاية العام اجلاري‪.‬‬ ‫وتبلغ م��دة ال���ص�ن��دوق امل�ق�ترح ‪� 18‬شهراً‪،‬‬ ‫و�سريكز على متويل التجارة البينية وخ�صو�صاً‬ ‫ب�ين ال ��دول العربية‪� .‬سيكون مقر ال�صندوق‬ ‫البحرين و�سيديره بنك الربكة الإ�سالمي‪.‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬

عدد الخميس 29 اذار 2012  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you