Page 1

‫‪9‬‬

‫‪15‬‬

‫األرض هلل يورثها من يشاء‬

‫‪15‬‬

‫مجلس انتهى مفعوله‬

‫االنتقام والحرب األهلية‬

‫مندوبا عن امللك رئيس الوزراء‬ ‫يرتأس الوفد األردني للقمة العربية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫مندوبا عن امللك عبداهلل الثاين يرت�أ�س رئي�س الوزراء عون اخل�صاونة الوفد االردين‬ ‫امل�شارك يف اعمال القمة العربية الثالثة والع�شرين التي تعقد يف بغداد يوم غد اخلمي�س‪.‬‬ ‫وي�ضم الوفد الأردين وزير ال�صناعة والتجارة �سامي قموه ووزير اخلارجية نا�صر‬ ‫جوده وال�سفري االردين يف القاهرة ‪ /‬مندوب االردن الدائم لدى جامعة الدول العربية‬ ‫ب�شر اخل�صاونة وال�سفري االردين يف بغداد حممد تي�سري ‪.‬‬ ‫الأربعاء ‪ 5‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪� 28‬آذار ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫العدد ‪1900‬‬

‫هجوم نيابي بألفاظ «سوقية» على وسائل اإلعالم النتقادها الجوازات الدبلوماسية‬

‫األسد يوافق على خطة أنان ويزور بابا عمرو‬

‫الحكومة تنفي عرض اململكة استضافة األسد‬ ‫تامر ال�صمادي‬ ‫ن �ف��ت احل �ك��وم��ة �أم ����س ال �ث�ل�اث��اء‪� ،‬أن يكون‬ ‫الأردن عر�ض ر�سمياً على الرئي�س ال�سوري ب�شار‬ ‫الأ��س��د ا�ست�ضافته يف ع�م��ان‪ ،‬مقابل تنحيه عن‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬ووقف حمام الدم يف �سوريا‪.‬‬ ‫وق� � ��ال وزي� � ��ر ال� ��دول� ��ة ل� ��� �ش� ��ؤون االت�صال‬ ‫والإعالم‪ ،‬الناطق با�سم احلكومة راكان املجايل‪،‬‬ ‫�إن مثل هذه الأنباء "ال �أ�سا�س لها من ال�صحة‬ ‫على الإطالق"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن "الأردن مل ي�ق��دم �أي��ة عرو�ض‬ ‫للرئا�سة ال�سورية ال من قريب �أو بعيد"‪.‬‬ ‫وزاد‪" :‬ل�سنا م �ع �ن �ي�ين ب �ت �ق��دمي عرو�ض‬ ‫مرفو�ضة م�سبقاً م��ن قبل ال�ط��رف الآخر"‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة �إىل الرئي�س ال�سوري الذي يرف�ض التنحي‬ ‫عن ال�سلطة ومغادرة البالد‪.‬‬ ‫و�أك��د ال��وزي��ر �أن "موقف الأردن م��ن امللف‬ ‫ال�سوري دقيق‪ ،‬ومل يتغري‪ ،‬فهناك �آالف الأردنيني‬ ‫من طلبة وغريهم يعي�شون يف �سوريا"‪.‬‬ ‫وج��دد نفيه وج��ود نية ل��دى اململكة يف هذه‬ ‫اللحظة ل�سحب ال�سفري الأردين من دم�شق‪� ،‬أو‬

‫طرد ال�سفري ال�سوري من عمان‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �صحيفة الأن��دب �ن��دن��ت الربيطانية‬ ‫حت��دث��ت ال�ي��وم يف تقرير ل�ه��ا‪ ،‬عما �أ�سمته ف�شل‬ ‫املحاوالت الغربية والدولية امل�ستمرة منذ �سنة‬ ‫للإطاحة بنظام الرئي�س ال�سوري‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة �إن تركيا والأردن عر�ضا‬ ‫ا��س�ت���ض��اف��ة الأ�� �س ��د ع �ل��ى �أرا� �ض �ي��ه "�إال �أن �أي� �اً‬ ‫م��ن �أن �ق��رة �أو ع � ّم��ان مل ي�ب��دي��ا ح�م��ا��س��ة لتكرار‬ ‫عر�ضهما"‪.‬‬ ‫وك��ان املبعوث الأمم ��ي العربي امل�شرتك �إىل‬ ‫�سوريا كويف �أنان‪ ،‬قال يوم �أم�س �إن الرئي�س الأ�سد‬ ‫"قد ي�ضطر �إىل الرحيل يف النهاية‪ ،‬يف �إطار ت�سوية‬ ‫لل�صراع النا�شب يف البالد"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن ح��وايل ‪� 8500‬شخ�ص غالبيتهم‬ ‫م��ن امل��دن �ي�ين؛ ق�ت�ل��وا يف �أع �م��ال ال�ع�ن��ف م�ن��ذ بدء‬ ‫احلركة االحتجاجية يف �سوريا منت�صف �آذار ‪2011‬‬ ‫بح�سب املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫و�أح�صت الأمم املتحدة �أكرث من ‪� 25‬ألف الجئ‬ ‫حالياً يف الدول املجاورة ل�سورية‪ .‬و�أ�سفرت �أعمال‬ ‫العنف ع��ن ن��زوح م��ا ب�ين ‪ 100‬و‪� 200‬أل��ف �شخ�ص‬ ‫داخل البالد‪.‬‬

‫رحالت طريان إسرائيلية لألردن ابتداء من شهر نيسان‬ ‫الأ�سد يتفقد جنوده يف بابا عمرو‬

‫ا�سطنبول ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت ال�سلطات ال�سورية �أم�س الثالثاء‬ ‫موافقتها على خطة املوفد االممي والعربي‬ ‫ك��ويف ان��ان‪ ،‬ال��ذي دعاها باملقابل اىل تنفيذ‬ ‫«تعهداتها فورا» حلل االزمة‪ ،‬يف حني ظهرت‬

‫خ�لاف��ات يف اج�ت�م��اع امل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة يف‬ ‫ا�سطنبول ‪ .‬فقد اعلن احمد فوزي املتحدث‬ ‫با�سم انان من جنيف ان «احلكومة ال�سورية‬ ‫كتبت للمبعوث امل�شرتك ك��ويف ان��ان لتبلغه‬ ‫موافقتها على خطته امل�ؤلفة من �ست نقاط‬ ‫وال�ت��ي واف��ق عليها جمل�س االم��ن الدويل»‬

‫م�ضيفا ان «ان��ان كتب اىل الرئي�س اال�سد‬ ‫ل�ي��دع��وه اىل ان تطبق احل�ك��وم��ة ال�سورية‬ ‫تعهداتها على الفور»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع امل�ت�ح��دث با�سم ان��ان ان االخري‬ ‫يعترب ق ��رار دم���ش��ق «م��رح�ل��ة اول �ي��ة مهمة‬ ‫ميكن ان توقف العنف واراق��ة الدماء»‪ ،‬كما‬

‫نفى تعرّ�ضه لأية حماولة اعتداء‬

‫الرواشدة يعلن عدم‬ ‫انحيازه ألي كتلة انتخابية‬ ‫على حساب أخرى‬ ‫ن�صر العتوم‬ ‫ن�ف��ى رئ�ي����س اللجنة ال��وط�ن�ي��ة لإحياء‬ ‫نقابة املعلمني م�صطفى الروا�شدة ب�شدة‬ ‫تع ّر�ضه لأي اعتداء �أو �أية حماولة اعتداء‬ ‫عليه و�أك��د يف ات�صال هاتفي لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أنه ي�شكر جميع معلمي جر�ش على ح�سن‬ ‫�ضيافتهم م��ؤك��داً �أن��ه مل ي�سمع �أي��ة كلمة‬ ‫ت�سيء �إل�ي��ه مبيناً ع��دم �صحة م��ا تناقلته‬ ‫امل��واق��ع االل�ك�ترون�ي��ة وو�صفها ب��أن�ه��ا غري‬ ‫�صحيحة نافيا لـ "ال�سبيل" لهذه الأخبار‬ ‫غ�ير ال�صحيحة يف �صفحته على الفي�س‬ ‫ب��وك ‪ ،‬وب�ّي�نّ �أنّ م��ا دار م��ن ك�لام يف قاعة‬ ‫االجتماع يف جر�ش كان خالفاً بني زمالء‬ ‫معلمني م��ن ج��ر���ش م ��ؤك��داً ع��دم تع ّر�ضة‬ ‫لأي� ��ة �إ� � �س� ��اءة �� �ص ��ادرة ع ��ن �أي م �ع �ل��م من‬ ‫جر�ش‪.‬‬ ‫ورف�ض الروا�شدة �أن ت ّ‬ ‫ُوظف زيارته �إىل‬ ‫جر�ش ب�أنها حم�سوبة لدعم وم��ؤازرة كتلة‬ ‫على �أخرى‪ ،‬و�أعلن م�ساء االثنني يف اجتماع‬ ‫�ضم نحو ثالثمائة معلم عدم انحيازه �إىل‬ ‫كتلة انتخابية على ح�ساب الكتل الأخرى‬ ‫وقال‪" :‬حتى ال توظف هذه الزيارة وحتى‬ ‫ال ت��و��ض��ع يف م�ك��ان خ��اط��ئ �إن�ن��ي �أع�ل��ن هنا‬ ‫وقويف �إىل كافة الكتل التي خرجت من رحم‬ ‫اللجنة الوطنية لإحياء نقابة املعلمني"‪.‬‬

‫�ست�سمح مبعاجلة «معاناة» النا�س و»توجد‬ ‫مناخا مالئما حلوار �سيا�سي يلبي التطلعات‬ ‫امل�شروعة لل�شعب ال�سوري»‪.‬‬ ‫واك � ��د ف � ��وزي ان ان � ��ان «ي �ع �ت�بر االم ��ر‬ ‫بالت�أكيد تطورا ايجابيا لكن املهم‬ ‫هو التتفيذ»‪.‬‬ ‫‪11‬‬

‫عمان ‪ -‬وكاالت‬ ‫ذكرت الإذاع��ة الإ�سرائيلية العامة �أن �شركة‬ ‫الطريان ا�سرائيلية "ي�سرائري" و�شركة الطريان‬ ‫الأردنية "رويال جوردينيان" وقعتا على اتفاق‬ ‫ي���س�م��ح ل�ل�إ��س��رائ�ي�ل�ي�ين ب��ال���س�ف��ر م��ن م �ط��ار بن‬ ‫غ��وري��ون ق��رب ت��ل �أب�ي��ب �إىل العا�صمة الأردنية‬ ‫ع�م��ان ب�شكل مبا�شر‪ ،‬وم��ن ه�ن��اك اال��س�ت�م��رار يف‬

‫�ضمت عدة م�شاريع �أخرى �أقرها‬

‫مجلس الوزراء يقر مشروع قانون معدل لقانون التقاعد‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫اق��ر جمل�س ال��وزراء يف جل�سته التي عقدها‬ ‫�أم ����س ال �ث�ل�اث��اء ب��رئ��ا� �س��ة رئ �ي ����س ال� � ��وزراء عون‬ ‫اخل���ص��اون��ة جم�م��وع��ة م��ن ال�ت��و��ص�ي��ات للجنتي‬ ‫التنمية االقت�صادية واخلدمات والبنى التحتية‬ ‫واقر عددا من م�شاريع القوانني واالنظمة‪.‬‬ ‫وناق�ش جمل�س الوزراء مو�ضوع املوا�شي من‬ ‫من�ش�أ اثيوبيا التي مت ا�ستريادها من قبل �شركة‬ ‫دلتا لتجارة اللحوم وقرر املجل�س بناء على تو�صية‬ ‫جلنة التنمية االقت�صادية اعادة هذه املوا�شي اىل‬ ‫بلد املن�شا‪.‬‬ ‫وواف��ق املجل�س على تو�صية جلنة اخلدمات‬ ‫والبنى التحتية املتعلقة بقرار جمل�س �إدارة �سلطة‬ ‫وادي الأردن املتعلق باعتماد �أ��س����س تخ�صي�ص‬ ‫الوحدات ال�سكنية و�أثمانها للمواطنني الفقراء‬ ‫يف مناطق وادي الأردن ال�شاملة واملعدلة للأ�س�س‬ ‫ال�صادرة �سابقا‪.‬‬ ‫وواف��ق املجل�س على تو�صية جلنة اخلدمات‬

‫والبنى التحتية املتعلقة بت�شكيل جلنة للم�شاركة‬ ‫يف عملية توزيع وحدات الأرا�ضي على املواطنني‬ ‫ال��واق�ع��ة �ضمن م�شروع ري ال�ف�ي��دان يف منطقة‬ ‫قريقرة‪ /‬وادي عربة‪.‬‬ ‫كما وافق املجل�س على متديد اتفاقية التعاون‬ ‫مع جمعية امل�ساعدات ال�شعبية الرنويجية لغاية‬ ‫‪ 2014/12/31‬وع�ل��ى وثيقة املنحة امل�ق��دم��ة من‬ ‫منظمة الأمم املتحدة للطفولة ‪.‬‬ ‫ووافق جمل�س الوزراء بناء على تن�سيب وزير‬ ‫التنمية االجتماعية املوافقة على ت�سجيل جمعية‬ ‫مغلقة ب��ا��س��م جمعية م��رك��ز ال �ب�تراء االن�ساين‬ ‫وت�سجيل جمعية املركز الكوري للثقافة واالثار‪.‬‬ ‫وواف��ق على حم�ضر اجتماع اللقاء الر�سمي‬ ‫الأردين الليبي امل�شرتك ال��ذي عقد يف طرابل�س‬ ‫بتاريخ ‪� 7‬شباط املا�ضي‪.‬‬ ‫واق� � � ��ر جم� �ل� �� ��س ال � � � � � ��وزراء جم� �م ��وع ��ة من‬ ‫الت�شريعات �شملت ‪:‬‬ ‫م �� �ش��روع ق ��ان ��ون م �ع��دل ل �ق��ان��ون التقاعد‬ ‫الع�سكري ل�سنة ‪ 2012‬حيث جاء م�شروع القانون‬

‫امل�ع��دل ك��ون ق��ان��ون التقاعد الع�سكري رق��م ‪25‬‬ ‫ل�سنة ‪ 2004‬ق��د ت�ضمن ا��ض��اف��ة ال�ف�ق��رة ج اىل‬ ‫امل ��ادة ‪ 7‬م��ن ال�ق��ان��ون اال��ص�ل��ي وال�ت��ي تن�ص على‬ ‫زيادة املدة املقررة بجواز احالة ال�ضابط او الفرد‬ ‫على التقاعد بواقع �ستة ا�شهر �سنويا وملدة ثمان‬ ‫�سنوات اىل ان ت�صبح املدة ‪� 20‬سنة وبحيث تن�سجم‬ ‫احكام هذه الفقرة مع مواد القانون ‪.‬‬ ‫كما اقر املجل�س م�شروع نظام معدل لنظام‬ ‫اجلمعية الأردنية للحرف وال�صناعات التقليدية‬ ‫وال�شعبية وجت��اره��ا ل�سنة ‪ 2012‬وم�شروع نظام‬ ‫معدل لنظام عالوات ال�ضباط يف القوات امل�سلحة‬ ‫الأردنية ل�سنة ‪ 2012‬وم�شروع نظام معدل لنظام‬ ‫ع�لاوات ال�ضباط البحريني يف القوات امل�سلحة‬ ‫الأردنية ‪2012‬‬ ‫وم���ش��روع ن�ظ��ام م�ع��دل لنظام ال�ت��أم�ين على‬ ‫حياة امل�شرتكني يف �صندوق الإ�سكان الع�سكري‬ ‫ل�سنة ‪ 2012‬وم�شروع نظام معدل لنظام الت�أمني‬ ‫ع�ل��ى احل �ي��اه ل���ض�ب��اط و�أف � ��راد ال �ق��وات امل�سلحة‬ ‫الأردنية ل�سنة ‪.2012‬‬

‫بينو‪ :‬هيئة مكافحة الفساد تتعرض‬ ‫لهجمة غري بريئة‬

‫‪6‬‬

‫نقيب املمرضني ينسحب من االنتخابات واستبانة تظهر تقدم منري عقل‬ ‫كما ان�سحب كل من ع�ضوي املجل�س �سلمان‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫امل�ساعيد وحممود ابو يو�سف من قائمة املر�شحني‪،‬‬ ‫علمت "ال�سبيل" ان نقيب املمر�ضني احلايل يف الوقت ال��ذي مت فيه ت�شكيل قائمة "التوافق‬ ‫خالد �أبو عزيزة �أعلن ر�سميا ان�سحابه من خو�ض الوطني املهني" خلو�ض انتخابات النقابة‪.‬‬ ‫اىل ذلك‪� ،‬أظهرت ا�ستبانة حمايدة �أجراها‬ ‫انتخابات نقابة املمر�ضني التي �ستجري يف ‪13‬‬ ‫ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫مم��ر� �ض��ون م���س�ت�ق�ل��ون ع�ل��ى ال�ف�ي���س�ب��وك حول‬

‫م��ن ي��رغ��ب ان ي �ك��ون ال�ن�ق�ي��ب ال �ق��ادم لنقابة‬ ‫املمر�ضني تقدم املر�شح اال�سالمي منري عقل‬ ‫بح�صوله على ‪� 189‬صوتا‪ ،‬فيما ح�صل الدكتور‬ ‫حم �م��د ح�ت��ام�ل��ة ع �ل��ى ‪� � 98‬ص��وت��ا‪ ،‬ام ��ا املر�شح‬ ‫امل�ستقل ه��اين ال�ق���ض��اة ف�ل��م يح�صل‬ ‫اال على ‪� 20‬صوتا‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫وزير الصحة‪ :‬ليبيا ستدفع ‪ 50‬يف املئة من مطالبات املستشفيات الخاصة خالل أيام‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫د‪ .‬وريكات‬

‫رحالت الطريان �إىل ال�شرق الأق�صى من خالل‬ ‫طائرات �أردنية‪.‬‬ ‫وق��ال مرا�سل الإذاع ��ة ل���ش��ؤون ال�ط�يران �إن‬ ‫رحلة الطريان الأوىل للعا�صمة الأردن�ي��ة عمان‬ ‫�ستبد�أ يف نهاية ال�شهر القادم‪.‬‬ ‫وكانت �أول عالقات دبلوما�سية ر�سمية بني‬ ‫الأردن و"�إ�سرائيل" ق��د ب��د�أت منذ ع��ام ‪،1994‬‬ ‫عندما وقعت معاهدة ال�سالم بني البلدين‪.‬‬

‫�أعلن وزير ال�صحة الدكتور عبد اللطيف‬ ‫وريكات �أن احلكومة الليبية �ستبد�أ خالل الأيام‬ ‫القليلة املقبلة بدفع ‪ 50‬يف املئة من املطالبات‬ ‫املالية التي ترتبت على عالج املر�ضى الليبيني‬ ‫يف امل�ست�شفيات الأردنية‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��دك �ت��ور وري �ك��ات يف ب �ي��ان �صحايف‬ ‫�أم����س ال�ث�لاث��اء �أن��ه نتج ع��ن ال�ل�ق��اءات املكثفة‬ ‫ال�ت��ي �أج��راه��ا م��ع نظريته الليبية الدكتورة‬ ‫ف��اط�م��ة احل�م��رو���ش ت��وق�ي��ع ال��وزارت�ي�ن �أخريا‬ ‫على ملحق ملذكرة التفاهم والتعاون ال�صحي‬ ‫ب�ين الأردن ول�ي�ب�ي��ا ي�ن�ظ��م ا��س�ت�ق�ب��ال املر�ضى‬ ‫الليبيني وعالجهم يف امل�ست�شفيات الأردنية‬ ‫حت��ت �إ�� �ش ��راف وزارت � ��ي ال���ص�ح��ة يف البلدين‬ ‫ال�شقيقني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن احلكومة الليبية تلتزم مبوجب‬ ‫امل �ل �ح��ق ب��دف��ع ج�م�ي��ع امل �ب��ال��غ امل���س�ت�ح�ق��ة عن‬ ‫�سنة‪ 2011‬وحتى تاريخ توقيع امللحق يف عمان‬

‫وطرابل�س يف الرابع والع�شرين من �شهر �آذار‬ ‫احلايل بعد فح�صها وتدقيقها ماليا وفنيا‪.‬‬ ‫و�أ�شار الدكتور وريكات �إىل التزام احلكومة‬ ‫الليبية بعد توقيع اجلانبني على امللحق بدفع‬ ‫‪ 50‬يف املئة من �إجمايل املطالبة فورا مع الأخذ‬ ‫باالعتبار �أي دفعات �سبق �سدادها واعتبارها‬ ‫�ضمن هذه الن�سبة‪.‬‬ ‫وبني �أن وزارتي ال�صحة تلتزمان ب�إخ�ضاع‬ ‫جميع م�ستندات امل�ط��ال�ب��ات امل��ال�ي��ة اخلا�صة‬ ‫ب�ع�لاج املر�ضى الليبيني للفح�ص والتدقيق‬ ‫ط�ب�ق��ا ل�ل�أ� �ص��ول امل��ال�ي��ة وامل�ه�ن�ي��ة امل�ع�ت�م��دة يف‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الدكتور وريكات �أن اجلانب الليبي‬ ‫ال �ت��زم ب���س��داد ب��اق��ي امل�ستحقات م��ن �إجمايل‬ ‫قيمة املطالبات خالل �شهر من االنتهاء من‬ ‫تدقيقها‪.‬‬ ‫وح�سب امللحق فانه واعتبارا من توقيعه‬ ‫يلتزم اجلانب الليبي بدفع تكاليف معاجلة‬ ‫املر�ضى الليبيني املحولني من وزارة ال�صحة‬

‫الليبية �أو اللجان الطبية املخت�صة بالتحويل‬ ‫ال �ت��اب �ع��ة ل �ه��ا ف �ق��ط وت �� �س �ت �م��ر امل�ست�شفيات‬ ‫الأردن �ي��ة با�ستكمال ع�لاج امل��ر��ض��ى الليبيني‬ ‫ال��ذي��ن ي�ع��اجل��ون ق�ب��ل ت��وق�ي��ع امل�ل�ح��ق �إىل �أن‬ ‫ي �ق��رر الأط� �ب ��اء ان �ت �ه��اء م ��دة ال �ع�ل�اج �أو يتم‬ ‫توفري العالج لهم داخل ليبيا بناء على كتاب‬ ‫ر�سمي موجه للم�ست�شفيات املعنية من اللجان‬ ‫الطبية الليبية املخت�صة بالعالج‪.‬‬ ‫وع�بر الدكتور وريكات عن بالغ التقدير‬ ‫للحكومة الليبية ع�ل��ى ت�ع��اون�ه��ا واعتمادها‬ ‫امل�ست�شفيات الأردنية لعالج املر�ضى الليبيني‬ ‫وت�ع��زي��ز ال�ت�ع��اون ال�صحي ب�ين ال�ب�ل��دي��ن عرب‬ ‫مذكرة التعاون ال�صحي‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن الأردن يقف اىل جانب الأ�شقاء‬ ‫الليبيني و�سيلبي جميع االحتياجات ال�صحية‬ ‫ال�ت��ي طلبتها وزي ��رة ال���ص�ح��ة الليبية خالل‬ ‫زيارتها للأردن �أخريا للم�شاركة يف اجتماعات‬ ‫جمل�س وزراء ال�صحة العرب التي عقدت يف‬ ‫عمان‪.‬‬

‫نمو الناتج املحلي اإلجمالي ‪ 2.6‬يف املئة‬ ‫العام املاضي‬

‫‪18‬‬

‫الشلبي تعلن مواصلة اإلضراب بعد رفض‬ ‫محكمة إسرائيلية استئنافها‬

‫‪10‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫النائب ال�سعود و�صف ال�صحفيني برواد النوادي الليلية والفاعور عليهم �أن «ي�ستحوا» على دمهم‬

‫هجوم نيابي بألفاظ «سوقية»على وسائل اإلعالم النتقادها الجوازات الدبلوماسية‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫هاجم نواب ال�صحافة وو�سائل االعالم بعبارات �سوقية‬ ‫و�ألفاظ نابية لك�شفها املنح والعطايا التي ح�صل عليها‬ ‫جمل�س النواب و�آخرها اجلوازات الدبلوما�سية التي منحها‬ ‫النواب لأنف�سهم مدى احلياة‪.‬‬ ‫و�سادت قبة جمل�س االمة خالل جل�سة النواب ام�س‬ ‫حالة من الغ�ضب النيابي والتجريح وال�شتائم التي ال يليق‬ ‫مبمثلي ال�شعب التلفظ بها على خلفية انتقاد املكت�سبات‬ ‫التي ح�صل ويحاول النواب احل�صول عليها قبل حل جمل�س‬ ‫النواب‪.‬‬ ‫وطالب بع�ض النواب برفع دعاوى ق�ضائية �ضد و�سائل‬ ‫االعالم التي اعتربوا �أنها �أ�ساءت ملجل�س النواب‪ ،‬يف حني‬ ‫طالب البع�ض املكتب الدائم يف املجل�س بو�ضع حد «للهجمة‬ ‫االعالمية» على املجل�س‪.‬‬

‫تفوي�ض‬ ‫الدغمي املكتب‬ ‫الدائم ور�ؤ�ساء‬ ‫الكتل للرد‬ ‫على «الهجمة‬ ‫الإعالمية»‬

‫النواب يف جل�سة �أم�س‬

‫وع �ق��ب ان �ت �ه��اء ح��ال��ة الهيجان‬ ‫النيابي فو�ض النواب رئا�سة املجل�س‬ ‫عقد اج�ت�م��اع خ��ا���ص للمكتب الدائم‬ ‫م��ع ر�ؤ��س��اء الكتل الربملانية لتدار�س‬ ‫م��ا �أ��س�م��وه الهجمة االع�لام�ي��ة على‬ ‫جمل�س النواب بهدف اتخاذ االجراءات‬ ‫الالزمة للرد عليها‪.‬‬ ‫وي��رى حمللون ان جمل�س بهذه‬ ‫الت�صرفات فقد بو�صلته و�شرعيته‬ ‫وم� ��� �ص ��داق� �ي� �ت ��ه وق� �ي� �م� �ت ��ه ك�سلطة‬ ‫ت�شريعية‪ ،‬ومل ي�ع��د حم��ل ث�ق��ة �أحد‬ ‫�سيا�سيا و��ش�ع�ب�ي��ا‪ ،‬خ��ا��ص��ة وان البلد‬ ‫مت ��ر ب ��أخ �ط��ر م��راح �ل �ه��ا ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية‪ ،‬وب��دل �أن‬ ‫ي�ك��ون املجل�س هيئة و�سيطة‪ ،‬عاقلة‬ ‫ومبدعة‪ ،‬بني احلكم والنا�س ترك كل‬ ‫ذلك وانهمك يف حتقيق م�صالح ذاتية‬ ‫نفعية خمجلة‪ ،‬ح�سب املحللني‪.‬‬ ‫� �ش��رارة ال�ه�ج��وم النيابي �أطلقها‬ ‫النائب يحيى ال�سعود بو�صفه وجود‬ ‫"م�ؤامرة �إع�ل�ام �ي ��ة ع �ل��ى جمل�س‬ ‫النواب"‪ ،‬وق ��ال ال �� �س �ع��ود‪" :‬ال يحق‬ ‫ل�ب�ع����ض ال���ص�ح�ف�ي�ين واالعالميني‬ ‫ممن يق�ضون وقتهم بالنوادي الليلية‬ ‫انتقاد جمل�س النواب"‪.‬‬ ‫م�ضيفا‪" :‬ن�شاهد هجمة �شر�سة‬ ‫يف بع�ض و�سائل االعالم ي�شارك فيها‬

‫بع�ض النواب"‪ ،‬مطالبا ال�صحفيني‬ ‫الذين نعتهم بــ"امل�أجورين ويت�سكعون‬ ‫يف ال � �ن ��وادي الليلية"‪ ،‬ب��وق��ف هذه‬ ‫احلملة‪ ،‬مثلما طالب بتحريك �شكوى‬ ‫�ضدهم‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ن��ائ��ب ط�لال ال�ف��اع��ور ان‬ ‫املحطات االذاعية والتلفزيونية ت�شن‬ ‫ه�ج��وم��ا ع�ل��ى ال �ن��واب ب�سبب اجل ��واز‬ ‫االحمر‪ ،‬م�ضيفا‪ .." :‬ما بدنا اجلواز‬ ‫االح� � �م � ��ر‪ ..،‬واحل �م �ل��ة ع �ل��ى جمل�س‬ ‫النواب م�ستمرة‪ ..،‬وعتبنا على رئا�سة‬ ‫املجل�س"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ق��ائ�لا‪�" :‬أحد اال�شخا�ص‬ ‫على اح��دى االذاع ��ات وه��و ال ي�ساوي‬ ‫�شيئا ي �ت �ط��اول ع�ل��ى ال� �ن ��واب‪ ..‬يجب‬ ‫عليهم ان ي�ستحوا على دم �ه��م‪ ..‬اما‬ ‫ان نتبهدل م���ش��ان ج ��واز‪ ،‬ف�ه��ذا غري‬ ‫مقبول"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ق ��ال ال �ن��ائ��ب خالد‬ ‫الفناط�سة‪" :‬لدينا قبل م�صيبتنا يف‬ ‫االع�ل�ام م�صيبة يف بع�ض النواب‪..‬‬ ‫ن �ح��ن ال ن �� �ض��رب � �ض��رب��ة مقفي‪..،‬‬ ‫نحن م��ع حكومة وط�ن�ي��ة‪ ..‬نحن مع‬ ‫الها�شميني �سدا‪ ،‬اخذنا جواز �سفر او‬ ‫تقاعد او مل ن�أخذ"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬اما بع�ض االعالميني‬ ‫الذين يهاجموننا‪ ،‬ف�أحدهم اخذ قطعة‬

‫ار�ض بقيمة ‪ 140‬دينارا وباعها ب�آالف‬ ‫الدنانري ويركب �سيارة جيب ويتناول‬ ‫(‪ )...‬وي�سهر يف النوادي الليلية"‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ن��ائ��ب � �س��امل الهدبان‪:‬‬ ‫"�س�ألت احدى الزميالت ملاذا تتحدثني‬ ‫على جمل�س النواب بهذا ال�شكل عرب‬ ‫و�سائل االعالم‪ .‬فقالت‪( :‬نكاية بعدم‬ ‫حتويل ملف الفو�سفات اىل املحكمة)‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪" :‬ال نريد تقاعدا وال نريد‬ ‫جوازا احمر"‪.‬‬ ‫�أم��ا النائب على اخلاليلة‪ ،‬فقال‬ ‫ان حديث بع�ض ال�صحفيني على هذا‬ ‫املجل�س "جتاوز احل��دود‪ ،‬واق�ت�رح ان‬ ‫يحيل جمل�س ال�ن��واب ك��ل م��ن جتاوز‬ ‫م ��ن ال���ص�ح�ف�ي�ين ع �ل��ى امل �ج �ل ����س اىل‬ ‫املدعي العام"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب�ه��ا‪ ،‬ق��ال��ت ال�ن��ائ��ب امل‬ ‫الرفوع‪" :‬م�شكلتنا لي�ست يف االعالم‬ ‫امن� ��ا م ��ع ال � �ن� ��واب ال ��ذي ��ن ي� � ��زاودون‬ ‫علينا"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف��ت‪" :‬يوجد ن ��واب �شبعوا‬ ‫وام� �ت�ل��أت ج�ي��وب�ه��م وه� � ��ؤالء نطالب‬ ‫برفع احل�صانة عنهم"‪.‬‬ ‫النائب حممد ال�ك��وز ق��ال‪" :‬من‬ ‫ي ��دخ ��ل حت ��ت ه � ��ذه ال �ق �ب��ة حم �ت�رم‪،‬‬ ‫والعتب على بع�ض الزمالء النواب‪..‬‬ ‫ف��االع�ل�ام��ي ن�ح�م�ل��ه ع �ل��ى اكتافنا‪..‬‬

‫دائما و�سائل االعالم تنتقد‪ ..‬لكن من‬ ‫تطاول على جمل�س النواب يجب رفع‬ ‫دعاوى عليه"‪.‬‬ ‫ام� ��ا ال �ن ��ائ ��ب مم � ��دوح العبادي‬ ‫ف�ق��ال‪" :‬ما ج��رى م��ن ح��دي��ث خارج‬ ‫عن جدول االعمال‪ ،‬لذلك �أرجو من‬ ‫رئا�سة املجل�س ان حتدد جل�سة خا�صة‬ ‫ل�ل�م�ج�ل����س واالع� �ل��ام‪ ..‬لأن االع�ل�ام‬ ‫حالة موجودة ودائما هناك خالفات‪،‬‬ ‫واال�ستياء البالغ من الطريقة التي‬ ‫عمل بها االعالم �أو�صل الر�سالة"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال النائب م�صطفى‬ ‫�شنيكات‪" :‬هناك هجمة �شر�سة على‬ ‫جمل�س النواب من الداخل واخلارج‬ ‫وهي هجمة ظاملة‪ ،‬وم�س�ؤولية رئا�سة‬ ‫امل �ج �ل ����س ال� � ��رد عليها"‪ ،‬مقرتحا‬ ‫عقد جل�سة خا�صة للمكتب الدائم‬ ‫م��ع ر�ؤ� �س��اء ال�ك�ت��ل ال�برمل��ان�ي��ة لبحث‬ ‫املو�ضوع‪.‬‬ ‫وت � ��اب � ��ع‪ .." :‬م� ��ا ب ��دن ��ا جل�سة‬ ‫مناق�شة عامة وف�ضائح اخرى"‪.‬‬ ‫النائب حممد ال�ظ�ه��راوي قال‪:‬‬ ‫"هناك بع�ض االعالميني املحرتمني‬ ‫واخ��رون غري حمرتمني"‪ ،‬م�ضيفا‪:‬‬ ‫"مل تكن هناك هجمة على اتفاقية‬ ‫وادي ع��رب��ة مثل احلملة على جواز‬ ‫ال �� �س �ف��ر‪ ..‬اي ��ن االع �ل�ام م��ن جمل�س‬

‫النواب الذهبي املعني"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ق ��ال ال �ن��ائ��ب مازن‬ ‫ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪" :‬نحن جم �ل ����س ن� ��واب‬ ‫حم�ترم ونتحمل امل���س��ؤول�ي��ة‪ ،‬ونحن‬ ‫ل���س�ن��ا م��وظ �ف�ين ع �م��وم �ي�ين‪ ،‬لذلك‬ ‫يجب �أال نعمل ب��ردة الفعل جت��اه اي‬ ‫��ش�خ����ص‪ ..‬وع�ل�ي�ن��ا حت�م��ل ال�صغرية‬ ‫وال �ك �ب�ي�رة وامل �� �ض��ي ق��دم��ا يف حتمل‬ ‫امل�س�ؤولية الوطنية‪ ،‬و�أال نقف عند‬ ‫�أي �شخ�ص ي�شتم امل�ج�ل����س‪ ،‬ورئا�سة‬ ‫املجل�س لديها ال�ق��درة على معاجلة‬ ‫االمر"‪.‬‬ ‫ام��ا ال�ن��ائ��ب حم �م��ود اخلراب�شة‬ ‫ف� �ق ��ال‪�" :‬أرجو �أال ن��ره��ب بع�ضنا‬ ‫ف �ك��ري��ا‪ ،‬وه� ��ذه ال �ق �ب��ة ت�ت���س��ع لكافة‬ ‫الآراء‪ ،‬وهذا املجل�س ادى دورا رقابيا‬ ‫رفيعا"‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف‪" :‬ال�صحافة تكمل‬ ‫عملنا‪ ،‬ون�ح��ن وال�صحافة يف خندق‬ ‫واحد‪ ،‬واذا كانت هناك بع�ض الهفوات‬ ‫من هنا وهناك ف�إنه يجب جتاوزها‪،‬‬ ‫وعلينا ان نحرتم الد�ستور الذي كفل‬ ‫ح��ري��ة ال� ��ر�أي وال�ت�ع�ب�ير‪ ،‬فكلنا �ضد‬ ‫النقد اجلارح"‪.‬‬ ‫ب� � � � ��دوره‪ ،‬ق � ��ال ال� �ن ��ائ ��ب جمحم‬ ‫ال�صقور‪" :‬هذا املجل�س ق��دم الكثري‬ ‫وحت �م��ل امل �� �س ��ؤول �ي��ة‪ ،‬وع �ل��ى االقلية‬

‫النيابية ان حت�ترم االغلبية‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان جاللة املغفور له امللك احل�سني‬ ‫ب ��ن ط�ل��ال ق� ��ال ان� ��ه ي �ج��ب م�ساواة‬ ‫ال��وزراء واالعيان والنواب يف احلقوق‬ ‫وال� ��واج � �ب� ��ات‪ ،‬اذن مل � ��اذا مل تتطرق‬ ‫ال�صحافة اىل راتب الوزراء"‪.‬‬ ‫وطالب با�ستخدام كافة الو�سائل‬ ‫ال �ق��ان��ون �ي��ة ل��و� �ض��ع ح ��د مل ��ا �أ�سماه‬ ‫بــ"امل�سخرات"‪.‬‬ ‫وق ��ال ال �ن��ائ��ب غ ��ازي م�شرب�ش‪:‬‬ ‫"�أعتقد ان جت � ��اوزات االعالميني‬ ‫حاليا ه��ي ج��زء م��ن ب��رجم��ة التعدي‬ ‫على هيبة الدولة‪ ،‬ف�أين االعالميون‬ ‫من جمل�س النواب الرابع ع�شر عندما‬ ‫�أخذ النواب فيه �سيارات بدون جمرك‬ ‫و�شيكات"‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬والذي بيته من‬ ‫زجاج ال يرمي النا�س باحلجارة‪ ،‬ف�أين‬ ‫و� �ص �ل��ت الئ �ح��ة االع�ل�ام �ي�ي�ن الذين‬ ‫�أخذوا �آالف الدنانري"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ق��ال ال�ن��ائ��ب جمحم‬ ‫اخل��ري���ش��ة‪" :‬ما تف�ضل ب��ه الزمالء‬ ‫� �ص �ح �ي��ح وح �ق �ي �ق��ي ون �� �س �م �ع��ه ون� ��راه‬ ‫يوميا‪ ..‬ان هذه الهجمة ال�شر�سة على‬ ‫جمل�س النواب لي�ست �صحيحة ويجب‬ ‫ان تقف عند حدها"‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س املجل�س ط��رح وقف‬ ‫ب ��اب ال�ن�ق��ا���ش يف ه ��ذا امل��و� �ض��وع �أكرث‬

‫م��ن م ��رة‪� ،‬إال �أن االق�ت�راح ��ات كانت‬ ‫تف�شل عند الت�صويت عليها‪ ،‬اىل ان‬ ‫ا�ستقر االمر ب�أن يجتمع املكتب الدائم‬ ‫للمجل�س مع ر�ؤ��س��اء الكتل لبحث ما‬ ‫اعتربوه هجمة اعالمية على جمل�س‬ ‫النواب‪.‬‬ ‫وق ��رر جمل�س ال �ن��واب وق��ف باب‬ ‫ال �ن �ق��ا���ش ب��أغ�ل�ب�ي��ة ‪ 46‬ن��ائ �ب��ا م��ن ‪77‬‬ ‫ح�ضروا اجلل�سة‪.‬‬ ‫ويف ذات ال �� �س �ي��اق ا� �ض �ط��ر نائب‬ ‫رئي�س جمل�س النواب النائب عاطف‬ ‫ال �ط��راون��ة اىل رف��ع اجلل�سة ب�ع��د �أن‬ ‫عمت الفو�ضى يف �شرفات قبة الربملان‬ ‫م ��ن ق �ب��ل ع� ��دد م ��ن ع �م ��ال التنزيل‬ ‫العاملني يف جمرك عمان‪.‬‬ ‫ال �ع �م��ال ال ��ذي ��ن ح � ��اول النائب‬ ‫ال �ط��راون��ة �إخ�ل�اءه ��م م��ن ق�ب��ل �أمن‬ ‫ال���ش��رف��ات ه�ت�ف��وا "هذا االردن اردنا‬ ‫واب��و ح�سني قايدنا"‪ ،‬لكن حماوالت‬ ‫ال � �ط� ��راون� ��ة ب �ت �ه��دئ �ت �ه��م مل تنجح‬ ‫ب�إخالئهم م��ن ال�شرفات ليعلن رفع‬ ‫اجلل�سة‪.‬‬ ‫وج� � ��اء اح� �ت� �ج ��اج ال� �ع� �م ��ال اثناء‬ ‫م�ن��اق���ش��ة ال� �ن ��واب ل�ط�ل��ب م �ق��دم من‬ ‫(‪ )37‬نائباً واملت�ضمن مو�ضوع عطاء‬ ‫ا� �س �ت �خ��دام � �س��اح��ات م��راك��ز اجلمرك‬ ‫التابعة للحكومة‪.‬‬

‫نقابة الصحفيني تستنكر ما جاء على‬ ‫«تنسيقية املعارضة» تهيب باألردنيني املشاركة‬ ‫لسان نواب من ألفاظ نابية ضد الصحفيني‬ ‫ودع��ا جمل�س النقابة جمل�س ال�ن��واب اىل يف مسرية القدس الجمعة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعرب جمل�س نقابة ال�صحفيني عن �إدانته‬ ‫وا�ستنكاره ملا ورد من �ألفاظ نابية على �أل�سنة‬ ‫بع�ض النواب جتاه ال�صحفيني‪ .‬وقال يف بيان‬ ‫� �ص��در ع�ن��ه �أم ����س ان ذل ��ك ي�ع�بر ع��ن افال�س‬ ‫��س�ي��ا��س��ي خ���ص��و��ص�اً يف ظ��ل ان���ش�غ��ال ن ��واب يف‬ ‫البحث ع��ن مكت�سبات �شخ�صية على حا�سب‬ ‫الوطن وامل��واط��ن‪ .‬وي�ستغرب جمل�س النقابة‬ ‫ب�شدة اخ�ت��زال ن��واب لق�ضايا ال��وط��ن الكربى‬ ‫وال��وط��ن مي��ر مب��رح�ل��ة ح��رج��ة ب��ال�ب�ح��ث عن‬ ‫مكت�سبات تتنافى وامل�ن�ط��ق ال�ق��ائ��ل ان العمل‬ ‫ال�ن�ي��اب��ي ع�م��ل ت�ط��وع��ي ه��دف��ه خ��دم��ة الوطن‬ ‫وتعظيم بعدي الت�شريع والرقابة‪.‬‬ ‫وي�ؤكد املجل�س �أن �شعور نواب �أن جمل�سهم‬ ‫فقد �شرعيته ال�سيا�سية وال�شعبية ويواجه‬ ‫انتقادات ح��ادة من خمتلف ال�شرائح �أدى اىل‬ ‫ف �ق��دان ال�ب�ع����ض ل �ت��وازن��ه ال���س�ي��ا��س��ي وا�صبح‬ ‫يكيل االت �ه��ام��ات ج��زاف �اً وب�ل�ا م��راع��اة للقيم‬ ‫ال�سامية‪� .‬إن جمل�س النقابة وهو يدين ب�أ�شد‬ ‫ال �ع �ب��ارات م��ا ورد م��ن ات�ه��ام��ات ال ا��س��ا���س لها‬ ‫بحق ال�صحفيني واالعالميني لي�ؤكد �أن م�سار‬ ‫جمل�س النواب خرج عن �سياقه املفرت�ض وبات‬ ‫ع�ب�ئ�اً ع�ل��ى ال��وط��ن‪� ،‬سيا�سياً وم��ادي �اً‪ ،‬وه��و ما‬ ‫يتطلب من عقالء املجل�س تر�شيد مواقفه وان‬ ‫يكون ال�سلوك او الت�صريح النيابي من�سجما‬ ‫مع قيمة املجل�س‪ .‬وي�شدد جمل�س النقابة على‬ ‫�ضرورة اح�ترام كل اجلهات لل�صحفيني وهم‬ ‫يقومون بواجباتهم املهنية انفاذاً لر�سالتهم‬ ‫ال���س��ام�ي��ة يف خ��دم��ة ال�ق���ض��اي��ا ال��وط�ن�ي��ة دون‬ ‫البحث عن مكت�سبات �أو حتقيق منفعة ذاتية‪.‬‬

‫حت�م��ل م���س��ؤول�ي��ات��ه ال��وط�ن�ي��ة ب�شكل حقيقي‬ ‫وك��ام��ل‪ ،‬وان ي�ك��ون �سلطة ت�شريعية ب�ك��ل ما‬ ‫حتمله الكلمة م��ن م�ع�ن��ى‪ ،‬وان ي��وق��ف بع�ض‬ ‫نوابه بحثهم امل�ستمر عن اط��راف يحملونهم‬ ‫م �� �س ��ؤول �ي��ة ف �� �ش �ل �ه��م يف ال �ق �ي��ام بواجباتهم‬ ‫املفرت�ضة‪ ،‬وحتميل غريهم م�س�ؤولية االخطاء‬ ‫ال �ت��ي ي��رت�ك�ب��ون�ه��ا وت� � ��ؤدي يف حم���ص�ل�ت�ه��ا اىل‬ ‫ا��ض��رار بليغة مب�سار اال��ص�لاح الوطني الذي‬ ‫تن�شغل مكونات الوطن يف حتقيقه‪ ،‬فيما بع�ض‬ ‫النواب ي�شغلهم م�صالح ذاتية زائلة ي�صرون‬ ‫عليها دون م��رع��اة ل �ظ��روف ال��وط��ن ال�صعبة‬ ‫�سيا�سياً ومادياً‪ .‬ومبعزل عن بع�ض الت�صرفات‬ ‫وال �ت �� �ص��ري �ح��ات ال �ت��ي ال ت �ق��وم ع �ل��ى ا�سا�س‬ ‫اخالقي وعقالين‪ ،‬ف�إن جمل�س النقابة ي�ؤكد‬ ‫اح�ترام ال�سلطة الت�شريعية ودوره��ا الوطني‪،‬‬ ‫وي�ؤكد �أن امل�شكلة لي�ست يف هذه ال�سلطة وامنا‬ ‫يف بع�ض �أ�شخا�صها‪.‬‬ ‫وي� ��دع� ��و جم �ل ����س ال� �ن� �ق ��اب ��ة امل� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ات‬ ‫االع�لام�ي��ة الر�سمية واخل��ا��ص��ة اىل مقاطعة‬ ‫ك� ��ل ن ��ائ ��ب ت � �ط� ��اول وت� �ه� �ج ��م ع� �ل ��ى القطاع‬ ‫ال���ص�ح�ف��ي واالع�ل�ام ��ي ب �ع �ب��ارات غ�ير الئقة‪،‬‬ ‫انت�صاراً لكرامة الزمالء واملهنة‪ ،‬و�سط ت�أكيد‬ ‫جمل�س النقابة اح�ترام��ه وت�ق��دي��ره لأي نقد‬ ‫بناء ومو�ضوعي من غري جتريح‪ .‬مقدراً عالياً‬ ‫مواقف النواب الذين يدعمون و�سائل االعالم‬ ‫ويدافعون عن دور ال�صحافة الرقابي وحرية‬ ‫ال ��ر�أي وال�ت�ع�ب�ير‪ .‬وه��ي م��واق��ف ال تتغري وال‬ ‫تتبدل‪.‬‬

‫اتفاق لحل مشكلة مواصالت «الهاشمية»‬ ‫والطلبة يعلقون اعتصامهم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫�أك��د رئي�س جمل�س طلبة اجلامعة الها�شمية‬ ‫عبد القادر نعيم انه تقرر تعليق االعت�صام الذي‬ ‫كان مقررا ام�س يف اجلامعة الها�شمية لالحتجاج‬ ‫ع �ل��ى ق� ��رار رف ��ع اج� ��ور ال �ب��ا� �ص��ات ال �ع��ام �ل��ة على‬ ‫خطوط اجلامعة الها�شمية عمان‪ ،‬م�شريا �إىل انه‬ ‫مت التو�صل ظهر ام�س �إىل اتفاق مع ادارة �شركة‬ ‫"املتكاملة" للنقل حلل م�شكلة موا�صالت طلبة‬ ‫اجلامعة الها�شمية م��ن و�إىل جممعات‪ :‬رغدان‬ ‫و�صويلح‪ ،‬وال�شمال يف العا�صمة عمان‪.‬‬ ‫وا��ش��ار نعيم �إىل ان ه��ذا االت�ف��اق ج��اء نتيجة‬ ‫جهود مكثفة بني ادارة اجلامعة وجمل�س الطلبة‬ ‫مع عدد من اجلهات امل�س�ؤولة يف ال�شركة املتكاملة‬

‫وه�ي�ئ��ة تنظيم ق �ط��اع ال�ن�ق��ل وع ��دد م��ن اجلهات‬ ‫املخت�صة بحيث مت نقل الطلبة جمانا ام�س من‬ ‫اجل��ام �ع��ة �إىل ع �م��ان‪ ،‬يف ح�ي�ن ��س�ت�ع��اود ال�شركة‬ ‫"املتكاملة" ال�ع�م��ل اب �ت��داء م��ن ال �ي��وم باالجور‬ ‫ال �ق��دمي��ة ال �ت��ي ك ��ان م �ع �م��وال ب �ه��ا ق �ب��ل قرارها‬ ‫االخري االحد املا�ضي برفع اجور نقل الطلبة على‬ ‫اخل �ط��وط ال�ع��ام�ل��ة م��ن اجل��ام�ع��ة الها�شمية �إىل‬ ‫جممع رغ��دان ومنطقة �صويلح وجممع ال�شمال‬ ‫يف عمان بن�سبة ت�صل �إىل ‪ 100‬يف املئة احتجاجا من‬ ‫ال�شركة على ما و�صفته "وقف الدعم احلكومي‬ ‫الجور نقل الطلبة" ما اثار ا�ستياء الطلبة الذين‬ ‫رف�ضوا ان يكونوا �ضحية للخالفات بني ال�شركة‬ ‫واحلكومة‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أهابت جلنة التن�سيق العليا لأحزاب‬ ‫املعار�ضة بالأردنيني امل�شاركة بفعالية يف‬ ‫م�سرية القد�س العاملية اجلمعة املقبلة‪،‬‬ ‫"ت�أكيداً ع�ل��ى مت��� ّ�س�ك�ن��ا ب��ال�ق��د���س‪ ،‬وكل‬ ‫الأرا� �ض��ي املحتلة‪ ،‬وع�ل��ى االل �ت��زام بحقنا‬ ‫الثابت يف التحرير والعودة"‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د املجتمعون يف ت�صريح �أ�صدروه‬ ‫�أم ����س ال �ث�لاث��اء دع�م�ه��م ل�ل�م���س�يرة التي‬ ‫تنطلق يف ذك��رى ي��وم الأر� ��ض‪ ،‬ال��واق��ع يف‬ ‫‪ ،2012/3/30‬ت��أك�ي��داً على ال��وق��وف �صفاً‬ ‫واحداً يف مواجهة اجلرائم ال�صهيونية يف‬ ‫القد�س والأرا�ضي العربية املحتلة‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ال �ل �ج �ن��ة ع �ق ��دت اجتماعها‬ ‫ال� ��دوري الأ��س�ب��وع��ي �أم ����س يف م�ق��ر حزب‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي برئا�سة الناطق‬ ‫الر�سمي با�سمها ل �ل��دورة احل��ال�ي��ة‪ ،‬التي‬ ‫ت �ن �ت �ه��ي ن �ه��اي��ة اجل � � ��اري‪ ،‬ال �� �ش �ي��خ حمزة‬ ‫من�صور‪ ،‬لتنتقل رئ��ا��س��ة اللجنة اعتباراً‬ ‫من مطلع ال�شهر القادم �إىل حزب البعث‬ ‫العربي اال�شرتاكي‪.‬‬ ‫وت�ع�ق��د ال�ل�ج�ن��ة م ��ؤمت��را �صحفيا يف‬ ‫مت ��ام ال���س��اع��ة ال�ث��ان�ي��ة ع���ش��رة م��ن ظهر‬

‫ي��وم ال�سبت املوافق ‪ ،2012/3/31‬تتويجاً‬ ‫للدورة احلالية للجنة‪.‬‬ ‫وح� ّي��ا املجتمعون اجل�ه��ود املتوا�صلة‬ ‫ل �ل �ح��راك ال���ش�ع�ب��ي امل �ط��ال��ب بالإ�صالح‪،‬‬ ‫م�ؤكدين على �أهمية ا�ستمراره و�صو ًال‬ ‫�إىل الإ��ص�لاح املن�شود ال��ذي يتط ّلع �إليه‬ ‫�شعبنا‪.‬‬ ‫وجدد الت�صريح املطالبة بتعديالت‬ ‫د�ستورية تكفل حت�صني جمل�س النواب‬ ‫م��ن احل��ل‪ ،‬وت�ضمن للأغلبية النيابية‬ ‫ت���ش�ك�ي��ل احل �ك��وم��ة وت���ض��ع ح ��داً لتعيني‬ ‫�أع �� �ض��اء جم�ل����س الأع� �ي ��ان‪ ،‬مب��ا ين�سجم‬ ‫م��ع امل�صلحة الوطنية‪ ،‬ويتفق واملعايري‬ ‫الدميقراطية‪.‬‬ ‫كما ج ��ددوا املطالبة ب ��إق��رار قانون‬ ‫انتخاب دميقراطي وف��ق نظام انتخابي‬ ‫يقوم على املوازنة بني القائمة الن�سبية‬ ‫املغلقة وال��دوائ��ر االن�ت�خ��اب�ي��ة املتوازنة‪،‬‬ ‫م�شريين �إىل � ّأن ذلك "مطلب جماهريي‪،‬‬ ‫و�ضرورة وطنية"‪.‬‬ ‫ودع ��ت "تن�سيقية املعار�ضة" �إىل‬ ‫موا�صلة فتح ملفات الف�ساد‪ ،‬و�إحالتها‬ ‫�إىل ال �ق �� �ض��اء‪ ،‬و� �س��رع��ة ال �ب��ت ف�ي�ه��ا‪ ،‬مع‬ ‫احل �ف��اظ ع �ل��ى امل��و� �ض��وع �ي��ة يف التعامل‬

‫م��ع امللفات‪ ،‬مب��ا ي�ش ّكل نقلة نوعية على‬ ‫طريق قطع داب��ر الف�ساد‪ ،‬ويفتح الباب‬ ‫�أمام ا�ستعادة احلقوق امل�سلوبة‪.‬‬ ‫وح ّذرت اللجنة امل�ؤ�س�سات والأجهزة‬ ‫ال��ر� �س �م �ي��ة م� ��ن حم� ��اول� ��ة ال� �ت ��دخ ��ل يف‬ ‫انتخابات نقابة املعلمني �أو الت�أثري على‬ ‫�إرادة ال �ن��اخ �ب�ين‪ ،‬م �ع��رب��ة ع��ن �أم �ل �ه��ا يف‬ ‫�أن ت�ك��ون امل�م��ار��س��ة االن�ت�خ��اب�ي��ة ممار�سة‬ ‫ح �� �ض��اري��ة ت �ت �ف��ق وال �ق �ي��م ال �ع �ل �ي��ا التي‬ ‫يتب ّناها املعلمون‪.‬‬ ‫و�أ ّك ��د املجتمعون موا�صلة جهودهم‬ ‫يف تدار�س ملف �شركة مناجم الفو�سفات‬ ‫مع كل املعنيني واملهتمني وعلى خمتلف‬ ‫ال�صعد ال�سيا�سية والإعالمية والق�ضائية‬ ‫حتى ا�ستعادة كامل احلقوق يف هذه الرثوة‬ ‫الوطنية‪ ،‬وحما�سبة ك��ل م��ن ف � ّرط بهذه‬ ‫احلقوق‪.‬‬ ‫ي� �ط ��ال ��ب امل� �ج� �ت� �م� �ع ��ون الف�صائل‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي��ة �أن ت� ��واج� ��ه التحديات‬ ‫ال�صهيونية مبزيد من التوحد وااللتفاف‬ ‫حول برنامج وطني ن�ضايل ي�ستوعب كل‬ ‫طاقات ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬ويحظى بدعم‬ ‫وم�ساندة ال�شعوب العربية والإ�سالمية‬ ‫لتحقيق �أه ��داف ال�شعب الفل�سطيني يف‬

‫التحرير وال �ع��ودة‪ ،‬وب�ن��اء دول�ت��ه امل�ستقلة‬ ‫ذات ال�سيادة على ترابه الوطني وعا�صمتها‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫و�أدان ��ت "تن�سيقية املعار�ضة" قطع‬ ‫ال��وق��ود ع��ن ق�ط��اع غ��زة‪ ،‬معتربة حرمان‬ ‫الأه ��ل يف غ��زة م��ن � �ض��رورات احل �ي��اة ويف‬ ‫مقدمتها الوقود جرمية �ضد الإن�سانية‪،‬‬ ‫وط��ال�ب��وا ب�ت�ح��رك ع��رب��ي ج��اد ي�ضع حداً‬ ‫ملعاناة �أهايل غزة‪ ،‬ي�ضمن عدم تكرار هذه‬ ‫اجلرمية‪.‬‬ ‫و�أ ّكدت اللجنة � ّأن ا�ستمرار االحتالل‪،‬‬ ‫وم��وا� �ص �ل��ة ج��رائ �م��ه ب��ال�ق�ت��ل واالعتقال‬ ‫وال� �ت� �ع ��ذي ��ب امل �م �ن �ه��ج‪ ،‬واال�� �س� �ت� �م ��رار يف‬ ‫اال�ستيطان‪ ،‬وتدني�س املقد�سات‪ ،‬والعمل‬ ‫ع�ل��ى ت �ه��وي��ده��ا‪ ،‬ي���ش� ّك��ل ال�ب�ي�ئ��ة املنا�سبة‬ ‫الن�ت�ف��ا��ض��ة ج��دي��دة‪ ،‬ت�ت��وح��د ف�ي�ه��ا جهود‬ ‫ال���ش�ع��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪ ،‬وحت��ا� �ص��ر العدو‬ ‫ال�صهيوين املمعن يف �سيا�سته التو�سعية‬ ‫اال�ستيطانية الإجرامية‪.‬‬ ‫ودع��ا املجتمعون �سائر الأن�ظ�م��ة �إىل‬ ‫اال� �س �ت �ج��اب��ة مل �ط��ال��ب ال �� �ش �ع��وب العادلة‪،‬‬ ‫وحتقيق الإ�صالح املن�شود‪ ،‬و�أ ّال تفتح املجال‬ ‫لتدخالت دولية غري م�أمونة العواقب‪.‬‬

‫«مياهنا»‪ :‬العاصمة عمان تحتاج إىل ‪ 77‬مليون مرت مكعب يف أشهر الصيف‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أكد مدير العمليات يف �شركة مياهنا‬ ‫غ� ��ازي ه �م��ا���ش �إن ب��رن��ام��ج ت��وزي��ع املياه‬ ‫يف ال�ع��ا��ص�م��ة �ستكون م�ث��ل ال �ع��ام املا�ضي‬ ‫تقريبا‪.‬‬ ‫وق� � ��ال �إن � �ش ��رك ��ة م �ي��اه �ن��ا ر�سمت‬ ‫جمموعة م��ن اخل�ط��ط الأول �ي��ة الدقيقة‬ ‫ح��ول خ�ط��ط ب��رام��ج ت��وزي��ع امل �ي��اه �صيفا‪،‬‬ ‫بحيث ال يتم "تقليل" كميات امل�ي��اه من‬ ‫�أج��ل اح�ت�ي��اج��ات العا�صمة‪ ،‬م��ن التزويد‬ ‫امل��ائ��ي ال ��ذي يبلغ �أوج ��ه يف ه��ذه الأ�شهر‬ ‫ب�سبب املو�سم ال�سياحي من دول اخلليج‬ ‫ال �ع��رب��ى وع� ��ودة امل �غ�ترب�ين اىل �أهاليهم‬ ‫وارتفاع درجات احلرارة‪.‬‬ ‫وب�ين هما�ش �أن ك��وادر مياهنا تعمل‬ ‫كخلية نحل لو�ضع موازنة ال�صيف املقبل‪،‬‬ ‫حيث تقدر موازنة العا�صمة املائية خالل‬ ‫ال�ع��ام اجل ��اري ب �ـ‪ 147‬مليون م�تر مكعب‪،‬‬ ‫الف �ت��ا �إىل �أن ه �ن��اك ارت �ف��اع��ا ط�ف�ي�ف��ا يف‬ ‫املوازنة من ‪72‬ــــ ‪ 77‬مليون مرت مكعب‪ ،‬من‬ ‫�ضمنها ‪ 77‬مليون م�تر مكعب خ�ص�صت‬ ‫ل�ستة ا�شهر يف ال�صيف وامل �ح��ددة ببداية‬

‫�أيار حتى ت�شرين الأول املقبل‪.‬‬ ‫وقال مدير العمليات �إن معدل ال�ضخ‬ ‫اليومي ح�سب الربنامج الأ�سبوعي للتزود‬ ‫باملياه واملعمول به حاليا يقدر بـ ‪� 38‬ساعة‬ ‫ت�شغيل‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أن �إع� �ل��ان م ��وازن ��ة املياه‬ ‫لل�صيف املقبل �سيكون ال�شهر القادم‪ ،‬وهي‬ ‫ح�سب القراءات الأولية �أف�ضل من �صيف‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬مع اال��ش��ارة اىل �أن الو�ضع‬ ‫لي�س مريحا متاما‪.‬‬ ‫وق � � ��ال �إن � �ش ��رك ��ة م �ي��اه �ن��ا تن�صح‬ ‫املواطنني الذين ميلكون طاقة تخزينية‬ ‫ال ت �ت �ج��اوز الأ� �س �ب��وع ب�ترك�ي��ب م�ضخات‬ ‫للمباين املرتفعة ملعاجلة �ضعف ال�ضخ‪،‬‬ ‫وو�� �ض ��ع خ ��زان ��ات �إ� �ض��اف �ي��ة ع �ل��ى �أ�سطح‬ ‫م �ن��ازل �ه��م مل��واج �ه��ة �أي ظ � ��روف طارئة‬ ‫ت�ت���س�ب��ب يف ن �ق ����ص م �ي��اه ال �� �ش��رب‪ ،‬وبني‬ ‫هما�ش �أن كل اجلهود تن�صب على تقليل‬ ‫ال�ف��اق��د امل��ائ��ي يف ال�ع��ا��ص�م��ة وال� ��ذي قدر‬ ‫بـ‪ %33‬الفيزيائي والإداري‪ ،‬كما حتذر من‬ ‫تالقي �شح املياه مع تفاقم انقطاع التيار‬ ‫الكهربائي مثلما �شهد ال�صيف املا�ضي‪،‬‬ ‫�إذ �إن "رم�شة" انقطاع كهرباء حتتاج �إىل‬

‫�ساعات لتعوي�ضها ولإع��ادة ال�ضخ‪ ،‬ورمبا‬ ‫�ضياع دور مواطنني يف تزويدهم‪.‬‬ ‫وم ��ن اجل��دي��ر ب��ذك��ر �أن وزي ��ر املياه‬ ‫م��و��س��ى اجل�م�ع��اين ذك��ر �أن ��ه ب��امل�ق��ارن��ة مع‬ ‫ال��و��ض��ع امل��ائ��ي مل��ا ك��ان ع�ل�ي��ه ��س��اب�ق��ا‪ ،‬ف�إن‬ ‫كميات الأم�ط��ار الإ�ضافية خ�لال املو�سم‬ ‫املطري احل��ايل‪� ،‬ساهمت بارتفاع املخزون‬ ‫امل��ائ��ي ل�ل���س��دود‪ ،‬بحيث مت جت ��اوز اخلط‬ ‫الأحمر‪ ،‬م�شريا �إىل �أننا �سنتجاوز الأزمة‬ ‫املائية التي نعاين منها كل �صيف‪ ،‬بالإدارة‬ ‫اجليدة مل�صادرنا املائية‪� ،‬آم�لا �أن ي�ستمر‬ ‫تتابع هطول الأم�ط��ار مبا يعزز املخزون‬ ‫املائي يف ال�سدود‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه��ة �أخ� � ��رى ت ��رك ��زت �شكاوى‬ ‫ان�ق�ط��اع��ات امل�ي��اه يف العا�صمة يف مناطق‬ ‫�ساخنة العام املا�ضي من ابرزها طرببور‬ ‫واللويبدة و�ضاحية الر�شيد و�أم الر�صا�ص‬ ‫والأ�شرفية وي��اج��وز وح��ي جعفر الطيار‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ا� �ض �ط��ر ك �ث�ير م ��ن امل��واط �ن�ي�ن اىل‬ ‫ال�ل�ج��وء اىل � �ش��راء ال���ص�ه��اري��ج‪ ،‬وبالتايل‬ ‫تكبدهم م�صاريف �إ��ض��اف�ي��ة م��ا ي�ضطره‬ ‫لزيادة الكلفة على املواطن‪ ،‬وحت��دد �إدارة‬ ‫امل �ي��اه ��س�ع��ر ال�ب�ي��ع لأ� �ص �ح��اب ال�صهاريج‬

‫م��ن املحطة بن�صف دي�ن��ار للمرت بح�سب‬ ‫�أ� �ص �ح��اب ال���ص�ه��اري��ج ال��ذي��ن �أ�� �ش ��اروا �إىل‬ ‫�أن �سعر البيع للمواطن وا��ص�لا للمنزل‬ ‫ي�تراوح ما بني ‪ 1.25‬دينار ودينارين تبعا‬ ‫ل�سعة ال�صهريج‪.‬‬ ‫و�أدت انقطاعات املياه يف عدة مناطق‬ ‫من العا�صمة اىل فتح املجال �أمام �أ�صحاب‬ ‫ال�صهاريج ببيع املياه يف ال�سوق ال�سوداء‪،‬‬ ‫وب�أ�سعار باهظة دون ح�سيب ورقيب من‬ ‫قبل اجلهات املعنية‪ ،‬ويلج�أ مواطنون �إىل‬ ‫امل�ي��اه امل�ف�ل�ترة امل�ت��واج��دة ب�ع�ب��وات لغايات‬ ‫ال �� �ش��رب ال��س�ت�خ��دام�ه��ا ك�ب��دي��ل ع��ن مياه‬ ‫ال���س�ل�ط��ة‪ ،‬ب�ع��د �أن ف�شلت حم��اوالت �ه��م يف‬ ‫ت�أمني 'قطرة ماء لغ�سل الوجه'‪ ،‬على حد‬ ‫تعبريهم‪.‬‬ ‫وم��ن املتوقع �أن يحقق و��ص��ول مياه‬ ‫الدي�سي انتعا�شاً يف امل��وازن��ة املائية بـ‪100‬‬ ‫مليون م�تر مكعب‪� ،‬إ��ض��اف��ة مل��رون��ة �أكرب‬ ‫يف ب��رن��ام��ج ال �ت��وزي��ع م��ن ن��اح�ي��ة الكمية‬ ‫والزمن‪ ،‬وعدم ح�صرها يف �ساعات معينة‪،‬‬ ‫كما �سرييح م�صادر املائية اجلوفية ويحد‬ ‫من ا�ستنزافها‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫‪3‬‬

‫ال�ساحة املحاذية لفندق الريجن�سي مركز انطالق رئي�س يف عمان‬

‫وصول وفود وشخصيات عاملية إىل اململكة للمشاركة‬ ‫بمسرية القدس العاملية‬

‫ال�سبيل ‪ -‬عبداهلل ال�شوبكي‬ ‫توا�صل الوفود وال�شخ�صيات العاملية‬ ‫و�صولها �إىل اململكة تباعا للم�شاركة يف‬ ‫م�سرية القد�س العاملية‪.‬‬ ‫وو�صل �إىل عمان �أم�س وفد �آ�سيوي‬ ‫ي�ضم نحو ‪� 95‬شخ�صا للم�شاركة‪ ،‬منهم‬ ‫اثنتا ع�شرة �شخ�صية هندية ما بني رجال‬ ‫�إع�لام و�شخ�صيات اعتبارية معروفة يف‬ ‫الهند بن�شاطها اجلماهريي والإن�ساين‪.‬‬ ‫وت�������أك������د م���������ش����ارك����ة ‪ 6‬ب���رمل���ان���ي�ي�ن‬ ‫ان��دون��ي�����س��ي�ين‪ ،‬و�أرب���ع���ة ح��اخ��ام��ات يهود‬ ‫�أمريكيني ينت�سبون �إىل حركة (ناطوري‬ ‫كارتا) الراف�ضة �أ�سا�سا لوجود ما ُي�سمى‬ ‫بـ"دولة �إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وقال الرئي�س التنفيذي املن�سق العام‬ ‫مل�سرية القد�س العاملية ربحي حلوم �إن‬ ‫احلاخامات الأربعة هم من قادة جماعة‬ ‫(ناطوري كارتا) اليهودية التي ترف�ض‬ ‫وجود الهيكل املزعوم يف مدينة القد�س‪،‬‬ ‫وترف�ض يهودية فل�سطني �أ�صال‪ ،‬وت�ؤمن‬ ‫ان فل�سطني التاريخية هي للفل�سطينيني‬ ‫�أ�صحاب الأر�ض ال�شرعيني‪ .‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن ه���ذه اجل��م��اع��ة ت��رف�����ض �أي�����ض��ا حمل‬ ‫اجلن�سية الإ�سرائيلية �أو �أي وثائق ت�صدر‬ ‫عن دولة االحتالل مبا يف ذلك �شهادات‬

‫امليالد‪.‬‬ ‫وي�����س��ت��ع��د ن��ح��و م��ل��ي��ون��ا مت�ضامن‬ ‫ميثلون ‪ 80‬دول���ة للم�شاركة يف م�سرية‬ ‫ال��ق��د���س ال��ع��امل��ي��ة اجل��م��ع��ة املقبلة (يوم‬ ‫الأر�������ض) �إىل ال��ق��د���س �أو �أق����رب نقطة‬ ‫منها‪ ،‬ويف دول الطوق �ستنطلق باجتاه‬ ‫احلدود مع فل�سطني املحتلة‪.‬‬ ‫وعلى ال�صعيد املحلي قال حلوم �إن‬ ‫امل��ت�����ض��ام��ن�ين �سينطلقون م���ن خمتلف‬ ‫حمافظات اململكة باجتاه املوقع املحدد‬ ‫ب��ال��ق��رب م��ن منطقة امل��غ��ط�����س‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن مركز االنطالق الرئي�س يف عمان‬ ‫���س��ي��ك��ون م��ن ال�����س��اح��ة امل��ح��اذي��ة لفندق‬ ‫الريجن�سي (بالقرب من دوار الداخلية)‬ ‫وم���ن امل��ن��اط��ق ذات ال��ك��ث��اف��ة ال�سكانية‬ ‫العالية واملخيمات‪.‬‬ ‫و�سيبد�أ بعد �أداء �صالة اجلمعة يف‬ ‫املوقع املحدد مهرجان خطابي يتحدث‬ ‫خالله �أرب��ع �شخ�صيات ميثل كل منهم‬ ‫قارة‪ ،‬يف �أنه �ستكون هناك كلمة ل�شخ�صية‬ ‫اعتبارية �أردنية كون �أن اململكة ت�ست�ضيف‬ ‫فعاليات امل�سرية‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر مطلعة لـ"ال�سبيل"‬ ‫�إن �أكرث الأ�سماء املطروحة لإلقاء كلمة‬ ‫الأردن ترجيحا هو رئي�س الوزراء الأ�سبق‬ ‫�أحمد عبيدات‪.‬‬ ‫وج�����دد ح���ل���وم �أن�����ه ال ي�����زال يتلقى‬

‫ات�صاالت "مزعجة" من قبل �أ�شخا�ص‬ ‫ُي�����ش��ك ب����أن���ه���م م���دف���وع���ون م���ن الكيان‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫وق���ال لـ"ال�سبيل"‪� :‬إن �أغ��ل��ب هذه‬ ‫االت�صاالت ت�أتي من �صحافيني يدعون‬ ‫ب�أنهم مرا�سلو وكاالت �أجنبية‪ ،‬والغريب‬ ‫�أن تلك الوكاالت لها مندوبون يف عمان‪.‬‬ ‫مت�سائال‪ :‬ملاذا مل يت�صل بي مندوبو تلك‬ ‫الوكاالت يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن �أكرث االت�صاالت وقاحة‬ ‫ك���ان���ت م����ن ام��������ر�أة ق���ال���ت ان���ه���ا مديرة‬ ‫تلفزيون "�إ�سرائيل"‪ ،‬وات�صلت بي عند‬ ‫ال�ساد�سة �صباحا‪ ،‬الأم���ر ال���ذي دفعني‬ ‫لإغالق اخلط بوجهها وبلغتها ب�أنني ال‬ ‫�أحت���دث م��ع م��ن قتلوا �أه��ل��ي واغت�صبوا‬ ‫�أر�ضي‪.‬‬ ‫وكان م�صدر يف امل�سرية �أ�شار يف وقت‬ ‫�سابق �إىل �أن��ه ج��رت حم���اوالت �إقليمية‬ ‫للخروج بامل�سرية عن مبتغاها والقرارات‬ ‫التي ات��خ��ذت م��ن املنظمني‪ ،‬وه��ي تريد‬ ‫بذلك جتيريها لأطراف �إقليمية‪.‬‬ ‫بيد �أن امل�صدر �أكد ت�صدي القائمني‬ ‫على امل�سرية لهذه امل��ح��اوالت‪ ،‬واتخذوا‬ ‫ق���رارات���ه���م يف ه���ذا ال�����ش���أن وا�ستبعدوا‬ ‫"مريدي ح��رف امل�����س�يرة ع��ن م�سارها‬ ‫و�أهدافها"‪.‬‬ ‫ويرى امل�صدر �أن مثل هذه املحاوالت‬

‫ت�صب يف �صالح العدو ال�صهيوين الذي‬ ‫ي��ع��اين م��ن �إرب�����اك وع��زل��ة دف��ع��ا ب��ه �إىل‬ ‫�إر����س���ال م��ب��ع��وث�ين �إىل ع���دد م��ن الدول‬ ‫لل�ضغط عليها ملنع امل�شاركة يف امل�سرية‪.‬‬ ‫ومع �أن امل�سرية اتخذت من القد�س‬ ‫�شعارا لها؛ ملا للقد�س من �أهمية دينية‬ ‫وعاملية‪� ،‬إال �أن �أهدافها تنح�صر بف�ضح‬ ‫مم���ار����س���ات االح����ت��ل�ال ال�����ص��ه��ي��وين يف‬ ‫القد�س؛ ب��ل تهدف �إىل التنديد بكافة‬ ‫امل���م���ار����س���ات ال�����ص��ه��ي��ون��ي��ة ع���ل���ى جميع‬ ‫الأرا���ض��ي الفل�سطينية املحتلة‪ ،‬بح�سب‬ ‫حلوم‪.‬‬ ‫وق��ال �إن امل�سرية تهدف �إىل �إي�صال‬ ‫ر�سالة وا�ضحة لالحتالل الإ�سرائيلي �أن‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية هي ق�ضية الأمة‬ ‫والعامل اجمع‪ .‬معربا عن �أمله �أن ت�شكل‬ ‫امل�سرية نقطة ان��ط�لاق م�ضيئة لإعادة‬ ‫الأل��ق للق�ضية الفل�سطينية باعتبارها‬ ‫ق�ضية الأمة املركزية‪.‬‬ ‫وج��������دد ت�����أك����ي����د ���س��ل��م��ي��ة امل�سرية‬ ‫وح�������ض���اري���ت���ه���ا و�أن����ه����ا ال ت��خ�����ض��ع لأي‬ ‫�أجندات �سيا�سية �أو حزبية �أو حملية �أو‬ ‫�إقليمية‪ ،‬وال ي�سمح لأي من امل�شاركني �أو‬ ‫املت�ضامنني ح��رف امل�سرية عن م�سارها‬ ‫�أو جتيريها لأجندات خا�صة‪ .‬م�ؤكدا �أن‬ ‫امل�سرية التي �ستقام يف الأردن �سرتفع‬ ‫العلمني الأردين والفل�سطيني فقط‪.‬‬

‫‪ 88‬مرتشحاً النتخابات مجلس نقابة املعلمني يف الكرك‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫ا�ستكملت يف حمافظة الكرك اال�ستعدادات الالزمة‬ ‫الج���راء عملية ان��ت��خ��اب��ات نقابة املعلمني يف املحافظة‪،‬‬ ‫و�أو�����ض����ح رئ��ي�����س ال��ل��ج��ن��ة ال��ع��ل��ي��ا ل���ه���ذه االن���ت���خ���اب���ات يف‬ ‫حم��اف��ظ��ة ال��ك��رك ال��دك��ت��ور ي��و���س��ف ال��ط��راون��ة ان عدد‬ ‫املرت�شحني امل�سجلني ر�سميا يبلغ ‪ 88‬مرت�شحا‪ ،‬فيما يبلغ‬ ‫عدد املنتخبني من املعلمني واملعلمات يف القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص يف خمتلف �ألوية حمافظة الكرك ‪ 6500‬معلم‬ ‫ومعلمة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الطراونة ان االنتخابات �ستجري على ا�سا�س‬ ‫القائمة املغلقة وعلى ا�سا�س ف���ردي‪ ،‬م�شريا اىل وجود‬

‫قائمتني متناف�ستني يف حم��اف��ظ��ة ال��ك��رك ه��م��ا الكتلة‬ ‫الوطنية والكتلة امل�ستقلة ت�ضم كل قائمة ‪ 12‬مرت�شحا‪،‬‬ ‫ف��ي��م��ا ي��ب��ل��غ ع���دد امل�تر���ش��ح�ين امل�����س��ت��ق��ل�ين ال���ذي���ن �سيتم‬ ‫انتخابهم على ا�سا�س فردي ‪ 64‬مرت�شحا‪� ،‬سيتم اختيار‬ ‫‪ 11‬مرت�شحا من بينهم مل��لء مقاعد جمل�س النقابة يف‬ ‫املحافظة البالغ عددها ‪ 32‬مقعدا‪ ،.‬وب�ين الطراونة ان‬ ‫املر�شحني امل�ستقلني م��وزع�ين على خمتلف مديريات‬ ‫الرتبية والتعليم بواقع ‪ 22‬مرت�شحا عن مديرية تربية‬ ‫ق�����ص��ب��ة ال���ك���رك مل���لء ارب���ع���ة م��ق��اع��د و‪ 19‬م�تر���ش��ح��ا عن‬ ‫مديرية تربية لواء املزار اجلنوبي مللء ثالثة مقاعد‪ ،‬ويف‬ ‫مديرية تربية لواء الق�صر هناك ‪ 16‬مرت�شحا يتناف�سون‬ ‫على مقعدين‪ ،‬فيما يتناف�س �ستة معلمني مللء مقعدين‬

‫عن مديرية تربية لواء االغوار اجلنوبية‪.‬‬ ‫وا���ش��ار ال��ط��راون��ة اىل ان ع���دد م��راك��ز االق��ت�راع يف‬ ‫خمتلف مناطق حمافظة الكرك يبلغ ‪ 17‬مركزا يف كل‬ ‫واح���د منها �صندوقا اق��ت�راع‪ ،‬االول الن��ت��خ��اب القائمة‬ ‫املغلقة والثاين النتخاب املرت�شحني امل�ستقلني‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫عملية ف��رز اال���ص��وات �ستكون يف نف�س مراكز االقرتاع‪،‬‬ ‫فيما �ستعلن النتائج م��ن قبل رئي�س اللجنة املركزية‬ ‫لالقرتاع من نادي معلمي الكرك‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال���ط���راون���ة ان يف ك���ل ق��ائ��م��ة م���ن القائمتني‬ ‫املتناف�ستني معلمتني‪ ،‬بينما يبلغ عدد املعلمات املرت�شحات‬ ‫كم�ستقالت ‪ 5‬معلمات‪.‬‬

‫انتخاب هيئات الهيئات الفرعية لها يوم غد اخلمي�س‬

‫انتقادات لتوزيع مراكز اقرتاع النقابة التابعة للتعليم الخاص‬

‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫انتقد �إداريون عاملون يف وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم و�آخرون ي�شغلون منا�صب �إ�شرافية‬ ‫وتعليمية يف املدار�س اخلا�صة يف العا�صمة‬ ‫ع���م���ان ����س���وء ت���وزي���ع م���راك���ز اق���ت��راع وف���رز‬ ‫�أ�صوات الناخبني لنقابة املعلمني‪.‬‬ ‫وت�������ش�ي�ر ����س���ج�ل�ات ر����س���م���ي���ة ح�صلت‬ ‫"ال�سبيل" على ن�سخة منها اىل اقت�صار‬ ‫م��راك��ز االق�ت�راع للتعليم اخل��ا���ص على ‪10‬‬ ‫مدار�س خا�صة فقط من �أ�صل ‪ 500‬مدر�سة‬ ‫قائمة يف خمتلف مناطق العا�صمة عمان‪،‬‬ ‫منها مدار�س اجلزيرة يف منطقة خلدا التي‬ ‫حتظى مبا يزيد عن ‪� 3‬صناديق اقرتاع‪.‬‬ ‫ك��م��ا ت��ت��وزع م��راك��ز االق��ت��راع للتعليم‬ ‫اخلا�ص يف كل من مدار�س العروبة للذكور‬ ‫خ��ل��ف م�ست�شفى اال���س��ت��ق�لال ب��ال��ق��رب من‬ ‫م��ن��ط��ق��ة ع����رج����ان‪ ،‬وق���رط���ب���ة ب���ال���ق���رب من‬ ‫منطقة ال��ق��وي�����س��م��ة‪ ،‬وامل�����س��ان��دة احلديثة‪،‬‬ ‫وف��ي�لادل��ف��ي��ا يف منطقة ع��ب��دون‪ ،‬واملتحدة‬

‫للنظم الدولية‪ ،‬واالحت���اد ل�ل�إن��اث بالقرب‬ ‫م��ن املدينة الريا�ضية‪ ،‬والأف���ق يف منطقة‬ ‫ناعور‪.‬‬ ‫و�أب����دى معلمون يف امل��دار���س اخلا�صة‬ ‫امتعا�ضهم لبعد مراكز االق�تراع جغرافيا‬ ‫ع��ن �أم��اك��ن عملهم و�سكنهم‪� ،‬إذ يقول �أحد‬ ‫امل��ع��ل��م�ين لــ"ال�سبيل" مف�ضال ع���دم ذكر‬ ‫ا���س��م��ه �إن���ه ي�سكن و���س��ط ال��ع��ا���ص��م��ة عمان‪،‬‬ ‫ويقرتع يف مدر�سة الأفق يف منطقة ناعور‪،‬‬ ‫وا�صفا �إي��اه��ا �أن��ه��ا يف "�آخر م��ا ع ّمر اهلل"‪،‬‬ ‫الأم�������ر ال������ذي ق����د مي��ن��ع��ه م����ن الت�صويت‬ ‫النتخابات الهيئات الإدارية‪.‬‬ ‫كما انتقد �آخرون من خالل ات�صاالتهم‬ ‫بــ"ال�سبيل" ع��دم وج���ود م��راك��ز اق�ت�راع يف‬ ‫منطقة اجلبيهة وج��ب��ل ع��م��ان والها�شمي‬ ‫ال�شمايل واجلنوبي‪ ،‬وطرببور‪ ،‬وماركا‪ ،‬رغم‬ ‫وج���ود م��دار���س خا�صة ك��ب�يرة ه��ن��اك حتمل‬ ‫�أعدادا �ضخمة من املعلمني العاملني يف تلك‬ ‫امل�ؤ�س�سات‪.‬‬ ‫غري �أن رئي�س اللجنة الت�أ�سي�سية لنقابة‬

‫حوار الإ�سالميني مع �إربد يبوء بالف�شل‬

‫املعلمني الدكتور هاين اجلراح قال يف وقت‬ ‫�سابق لــ"ال�سبيل" �إن��ه مت م��راع��اة التوزيع‬ ‫ال��ع��ادل مل��راك��ز االق��ت�راع‪ ،‬الأم���ر ال���ذي نفاه‬ ‫كثري من املعلمني ممن يرون �أن التوزيع مل‬ ‫يكن �شامال و�أن هناك حماباة يف التوزيع‪.‬‬ ‫وم����ن ج��ه��ت��ه ق����ال لــ"ال�سبيل" �أح���د‬ ‫العاملني يف مديرية التعليم اخلا�ص ممن‬ ‫ف�����ض��ل ع���دم اال����ش���ارة اىل ا���س��م��ه �إن توزيع‬ ‫م��راك��ز االق��ت�راع على هيئته الأخ��ي�رة فيه‬ ‫تثبيط للمعلمني الذين يرغبون بالت�صويت‬ ‫النتخابات الهيئات الفرعية لنقابة املعلمني‪،‬‬ ‫ويهدف اىل ت�شتيت الناخبني وثنيهم عن‬ ‫الت�صويت نظرا لبعد مراكز االق�ت�راع عن‬ ‫�أماكن �سكنهم وعملهم‪.‬‬ ‫وتابع �أنه تلقى العديد من االت�صاالت‬ ‫م��ن قبل املعلمني ال��ذي��ن ينتقدون مراكز‬ ‫االق��ت�راع ال��ت��ي ك��ان��ت بعيدة ك��ل البعد عن‬ ‫�أم����اك����ن ���س��ك��ن��ه��م‪ ،‬الف���ت���ا اىل �أن مديرية‬ ‫التعليم اخلا�ص تلقت ا�ستف�سارات عديدة‬ ‫عن مراكز اقرتاع معلمي القطاع اخلا�ص‪،‬‬

‫الأم��ر ال��ذي يدلل على �أن الكتب الر�سمية‬ ‫ال�صادرة من الوزارة لتحديد مراكز اقرتاع‬ ‫معلمي اخل��ا���ص مل ت�����ص��ل‪ .‬وحت���دد قوائم‬ ‫ناخبي املدار�س اخلا�صة �أ�سماء املعلمني اىل‬ ‫جانب �أرقامهم الوطنية التي مت تعديل ما‬ ‫يزيد على ‪ 1500‬ا�سم ناخب اردين ك�شفت‬ ‫"ال�سبيل" ع��ن ع��دم وج���ود �أرق���ام وطنية‬ ‫بالقرب من �أ�سمائهم‪ ،‬الأمر الذي �أثار ريبة‬ ‫يف نفو�س املر�شحني واملراقبني للقوائم من‬ ‫احتمالية التالعب يف العملية االنتخابية‬ ‫للهيئات الفرعية للنقابة وامل��زم��ع عقدها‬ ‫غ��دا اخلمي�س م��ن خ�لال تلك ال��ق��وائ��م يف‬ ‫التعليم اخل��ا���ص‪ .‬وح����ددت وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم مراكز اقرتاع للعاملني يف املدار�س‬ ‫اخل��ا���ص��ة ب��ال��ع��ا���ص��م��ة ع��م��ان منف�صلة عن‬ ‫تلك املخ�ص�صة ملعلمي امل��دار���س احلكومية‬ ‫والعاملني يف الوزارة‪ ،‬يف حني ي�صوت معلمو‬ ‫املدار�س اخلا�صة يف املحافظات يف ذات مراكز‬ ‫االق�ت�راع املخ�ص�صة للناخبني يف مدار�س‬ ‫القطاع العام‪.‬‬

‫نقيب املمرضني ينسحب من االنتخابات واستبانة تظهر‬ ‫تقدم منري عقل‬

‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫علمت "ال�سبيل" ان نقيب املمر�ضني احلايل خالد‬ ‫�أبو عزيزة �أعلن ر�سميا ان�سحابه من خو�ض انتخابات‬ ‫نقابة املمر�ضني التي �ستجري يف ‪ 13‬ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫ك��م��ا ان�����س��ح��ب ك���ل م���ن ع�����ض��وي امل��ج��ل�����س �سلمان‬ ‫امل�ساعيد وحممود ابو يو�سف من قائمة املر�شحني‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي مت فيه ت�شكيل قائمة "التوافق الوطني‬ ‫املهني" خلو�ض انتخابات النقابة‪.‬‬ ‫اىل ذل�����ك‪� ،‬أظ���ه���رت ا���س��ت��ب��ان��ة حم���اي���دة �أجراها‬ ‫ممر�ضون م�ستقلون على الفي�سبوك حول من يرغب‬ ‫ان يكون النقيب القادم لنقابة املمر�ضني تقدم املر�شح‬ ‫اال�سالمي منري عقل بح�صوله على ‪� 189‬صوتا‪ ،‬فيما‬ ‫ح�صل ال��دك��ت��ور حممد حتاملة على ‪��� 98‬ص��وت��ا‪ ،‬اما‬ ‫املر�شح امل�ستقل هاين الق�ضاة فلم يح�صل اال على ‪20‬‬ ‫�صوتا‪ .‬فيما �صوت ‪ 41‬ممر�ضا بال احد‪ ،‬و‪ 26‬ممر�ضا‬ ‫�آخر ما زال مل يقرر‪ .‬و�ضمت قائمة التوافق الوطني‬ ‫امل��ر���ش��ح اال���س�لام��ي مل��رك��ز ال��ن��ق��ي��ب ن��ق��ي��ب املمر�ضني‬ ‫اال�سبق منري عقل‪ ،‬وع�ضوية كل من �سعد التعمري‪/‬‬ ‫�صحة الكرك وحممد املومني‪� /‬صحة ارب��د‪ ،‬وحممد‬ ‫احلوامدة‪� /‬صحة جر�ش‪ ،‬وعبداهلل �صبابحة‪ /‬م امللك‬ ‫امل���ؤ���س�����س ارب���د‪ ،‬وع�ل�اء راغ���ب‪� /‬صحة ارب���د‪ ،‬وحمدي‬ ‫خماي�سة‪� /‬صحة ال��زرق��اء‪ ،‬وزه�ير م�سلم‪ /‬م الب�شري‬ ‫عمان‪ ،‬و�سناء ريان‪ /‬كلية رفيدة للتمري�ض‪ ،‬وعن فئة‬ ‫القبالة كل من �سو�سن العلبي‪ /‬قطاع خا�ص وحمدة‬ ‫قعنونة‪� /‬صحة العا�صمة‪.‬‬

‫وكانت التح�ضريات اجل��اري��ة النتخابات النقابة‬ ‫قد �شهدت انتهاء حتالف اال�سالميني وجتمع اربد‪،‬‬ ‫حيث ا�صر التجمع على تر�شيح النقيب ال�سابق حممد‬ ‫حتاملة ملركز النقيب وخو�ض انتخابات النقابة من‬ ‫خالل قائمة ت�ضم جمموعة من املر�شحني مل يعلن‬ ‫عنهم ر�سميا بعد‪.‬‬ ‫ويعود ال�سبب يف عدم جتديد الرت�شيح ابو عزيزة‬ ‫خل�لاف��ات بينه وب�ين ال��ت��ي��ار الإ���س�لام��ي خ�لال فرتة‬ ‫توليه مركز النقيب‪ ،‬فيما جتري حماوالت لإقناع ابو‬ ‫عزيزة بالعدول عن تر�شيحه ل�صالح عقل‪.‬‬ ‫وك��ان��ت النقابة ق��د �أق��ف��ل��ت ب��اب ال�تر���ش��ي��ح‪ ،‬حيث‬ ‫تر�شح �أي�ضا ملركز النقيب ه��اين الق�ضاة اىل جانب‬ ‫عقل واحلتاملة‪ .‬تر�شح لع�ضوية جمل�س النقابة عن‬ ‫قطاع القابالت القانونيات مع اغ�لاق باب الرت�شيح‬ ‫ام�����س ���س��ت ق���اب�ل�ات‪ ،‬ه����ن‪ :‬ح��م��ده ق��ع��ن��ون��ه وفاطمه‬ ‫العوواده و�سو�سن العلبي وبيان عودة وفداء العداربه‬ ‫وكفاية داود‪.‬‬ ‫وتر�شح عن قطاع املمر�ضني القانونيني ‪ 26‬ممر�ضا‬ ‫وممر�ضة قانونيا‪ ،‬هم‪� :‬أحمد عقل وعلي بني عي�سى‪،‬‬ ‫ون�ضال الن�سور ونا�صر الروا�شدة وحممد احلوامدة‪،‬‬ ‫وع��ب��داهلل �صبابحة‪ ،‬و�سلمان امل�ساعيد‪ ،‬و�سناء ريان‬ ‫وكامل العجلوين وحممد الروابدة‪ ،‬و�سامي خوالدة‪،‬‬ ‫واح��م��د احل�����وراين وخ�����ض��ر ال��ق��رم وخ��ال��د ال�شرمان‬ ‫و�صخر احل��ي��ارى وح��م��دي اخلماي�سة وه��م��ام عو�ض‬ ‫وامي����ن احل��زي��ن��ة وع��ب��د ال������ر�ؤوف ال��ع��ك��اي��ل��ة و�صالح‬ ‫م�ساعدة‪ ،‬وع�لاء الدين احل��اج عبداهلل وزه�ير م�سلم‬

‫وحممود �أبو �سيف و�سعد التعمري ويون�س القطناين‬ ‫وحممد املومني‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك ف�شل حتالف التيار اال�سالمي وجتمع‬ ‫ارب��د يف نقابة املمر�ضني يف التو�صل اىل اتفاق حول‬ ‫القائمة التي �ستخو�ض انتخايات النقابة‪ ،‬و�أدى هذا‬ ‫الف�شل اىل وقف م�سرية التحالف التي امتدت لعدة‬ ‫دورات �سيطر خاللها التحالف على جمل�س النقابة‪.‬‬ ‫حيث �أ�صر التيار الإ�سالمي على تر�شيح النقيب‬ ‫الأ�سبق منري عقل ملركز النقيب‪ ،‬فيما ا�صر جتمع اربد‬ ‫على تر�شيح نقيب املمر�ضني ال�سابق حممد احلتاملة‬ ‫ملركز النقيب‪ ،‬فيما تر�شح للمركز اي�ضا النقيب احلايل‬ ‫خالد اب��و ع��زي��زة ال��ذي ك��ان �آخ��ر مر�شح للتحالف يف‬ ‫االنتخابات املا�ضية‪ ،‬كما تر�شح ه��اين الق�ضاة ع�ضو‬ ‫هيئة ع��ام��ة مل��رك��ز النقيب م��ع �إغ�ل�اق ب��اب الرت�شيح‬ ‫لالنتخابات والذي ا�ستمر نحو ع�شرة �أيام‪.‬‬ ‫وم��ن اال���س��م��اء ال��ت��ي اع��ل��ن عنها �سعد التعمري‪/‬‬ ‫وزارة ال�صحة ال��ك��رك‪� ،‬سو�سن العلبي‪ /‬قطاع خا�ص‬ ‫ال��زرق��اء‪ ،‬حمدي اخلماي�سة‪ /‬وزارة ال�صحة الزرقاء‪،‬‬ ‫حم��م��د احل���وام���دة‪ /‬وزارة ال�����ص��ح��ة ج��ر���ش‪ ،‬عبداهلل‬ ‫���ص��ب��اب��ح��ة‪ /‬م امل��ل��ك امل���ؤ���س�����س ارب����د‪ ،‬حم��م��د املومني‪/‬‬ ‫وزارة ال�صحة ارب��د‪ ،‬زهري م�سلم‪ /‬م�ست�شفى الب�شري‪،‬‬ ‫بيان عودة‪ /‬وزارة ال�صحة ال�سلط‪� ،‬سناء ريان‪ /‬وزارة‬ ‫ال�صحة كلية رفيدة‪.‬‬ ‫وكان جتمع اربد قد �سيطر على موقع النقيب يف‬ ‫الدورتني املا�ضيتني من خالل احلتاملة‪ ،‬فيما كان ابو‬ ‫عزيزة مر�شح التيار اال�سالمي ملركز النقيب‪.‬‬

‫حلوم ال يزال يتلقى ات�صاالت مزعجة من الكيان ال�صهيوين‬

‫‪ 45‬مرشح ًا النتخابات نقابة املعلمني‬ ‫يف الرصيفة وتخصيص ‪ 7‬مراكز اقرتاع‬ ‫الر�صيفة ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫�أع��ل��ن��ت م��دي��ري��ة ال�ترب��ي��ة وال��ت��ع��ل��ي��م للواء‬ ‫الر�صيفة عن تخ�صي�ص ‪ 7‬مراكز اقرتاع للمعلمني‬ ‫وامل��ع��ل��م��ات يف ان��ت��خ��اب��ات ن��ق��اب��ة امل��ع��ل��م�ين املقررة‬ ‫ي��وم غد اخلمي�س‪ ،‬حيث مت تخ�صي�ص ‪ 3‬مدار�س‬ ‫الق�ت�راع املعلمني يف ك��ل م��ن مدر�سة م�صعب بن‬ ‫عمري يف اجلبل ال�شمايل ومدر�سة طه ح�سني يف‬ ‫منطقة حطني ومدر�سة ا�سامة بن زيد يف منطقة‬ ‫حي الر�شيد‪ ،‬كما مت تخ�صي�ص ‪ 4‬مدار�س القرتاع‬ ‫املعلمات يف كل من مدر�سة امنة بنت وهب يف حي‬ ‫القاد�سية ومدر�سة جمانة بنت ابي طالب يف اجلبل‬ ‫ال�شمايل ومدر�سة الر�صيفة الثانوية للبنات يف‬

‫جنوب الر�صيفة ومدر�سة رابعة العدوية‪.‬‬ ‫وي��ت��ن��اف�����س يف ان��ت��خ��اب��ات ن��ق��اب��ة امل��ع��ل��م�ين يف‬ ‫ال��ر���ص��ي��ف��ة ‪ 45‬م��ر���ش��ح��ا م���ن امل��ع��ل��م�ين واملعلمات‬ ‫وامل�شرفني ال�ترب��وي�ين وموظفي امل��دي��ري��ة‪ ،‬فيما‬ ‫ان�����س��ح��ب م��ر���ش��ح واح����د م���ن االن���ت���خ���اب���ات‪ ،‬حيث‬ ‫يتناف�س ‪ 38‬مر�شحا على نظام القائمة املفتوحة‬ ‫وال��ت��ي خ�ص�ص لها خم�سة مقاعد يف الر�صيفة‬ ‫موزعني ما بني كتل انتخابية وم�ستقلني‪ ،‬فيما‬ ‫يتناف�س ‪ 7‬مر�شحني على نظام القائمة املغلقة‬ ‫ع��ل��ى م�����س��ت��وى ال����زرق����اء وال���ت���ي خ�����ص�����ص ل��ه��ا ‪12‬‬ ‫مقعدا انح�سرت املناف�سة فيها بني كتلتي الكرامة‬ ‫التي ت�ضم الإ�سالميني وحلفائهم وكتلة اللجنة‬ ‫الوطنية لنقابة املعلمني‪.‬‬

‫تسرب مادة كيماوية يف مخترب بجامعة الريموك‬ ‫حيث مت احتواء املادة ومعاجلتها‪.‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ون��ت��ج ع��ن احل����ادث �إ���ص��اب��ة ط��ال��ب��ة ب�ضيق يف‬ ‫تعاملت كوادر الإنقاذ يف مديرية دفاع مدين التنف�س مت تقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة لها‬ ‫ارب��د �أم�س الثالثاء مع ح��ادث ت�سرب ب�سيط ملادة ونقلها اىل مركز �صحي اجلامعة‪ ،‬وحالتها العامة‬ ‫كيماوية مبخترب كلية العلوم يف جامعة الريموك‪ ،‬جيدة‪ ،‬وفق بيان �صحايف ملديرية الدفاع املدين‪.‬‬

‫«الريموك» تنفي وقوع إصابات بني طلبتها‬ ‫نتيجة تسرب غازات من مخترب علوم األرض‬ ‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫نفت جامعة الريموك �إ�صابة �أيّ طالب من‬ ‫طلبتها �أث��ن��اء ت�س ُّرب غ���ازات وم���واد كيماوية من‬ ‫خمترب علوم الأر�ض والبيئة بكلية العلوم �أم�س‪.‬‬ ‫وكان �شهود عيان �أكدّوا �أنّ هناك �إ�صابات بني‬ ‫طلبة يف اجل��ام��ع��ة ب��ح��االت �إغ��م��اء نتيجة ت�س ُّرب‬ ‫الغازات‪.‬‬ ‫وبح�سب ما �أو�ضحت اجلامعة �أ ّن��ه ويف �أثناء‬ ‫�إج���راء �إح���دى ال��ت��ج��ارب يف خمترب ع��ل��وم الأر�ض‬

‫وال��ب��ي��ئ��ة بكلية ال��ع��ل��وم ���ص��ب��اح �أم�������س‪� ،‬أدّى خلط‬ ‫مادتني كيماويتني عن طريق اخلط�أ �إىل تطاير‬ ‫�أبخرة وغازات داخل املخترب‪ ،‬الأمر الذي ا�ستدعى‬ ‫القيام ب���إج��راءات ال�سالمة العامة املتوفرة داخل‬ ‫املخترب ف����وراً‪ ،‬حيث مت �إخ�ل�اء املخترب واملرافق‬ ‫امل��ج��اورة ل��ه حر�صا على �سالمة الطلبة‪ ،‬و ّ‬ ‫متت‬ ‫ال�سيطرة على احلادث من قبل م�شريف املختربات‬ ‫يف ال��ك��ل��ي��ة‪ ،‬وق���د مت ا���س��ت��دع��اء ف��ري��ق م��ن الدفاع‬ ‫املدين للت�أكد من �سالمة الإجراءات التي ا ُّتخذت‪،‬‬ ‫ومل يُ�صب �أيّ طالب ب�أذى‪.‬‬

‫«الريموك» تنظم دورة يف لغة‬ ‫االشارة لطلبة الجامعة‬ ‫اربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫نظمت دائ��رة الرعاية الطالبية بالتعاون‬ ‫م��ع ���ص��ن��دوق امل��ل��ك ع��ب��د اهلل ال��ث��اين للتنمية‬ ‫والت�شغيل يف ع��م��ادة ���ش���ؤون الطلبة بجامعة‬ ‫الريموك �أم�س دورة تعليمية يف لغة الإ�شارة‬ ‫امل�ستوى الأول لطلبة اجل��ام��ع��ة ت�ستمر ملدة‬ ‫�شهرين‪.‬‬ ‫وتت�ضمن ال����دورة ع���دة م��و���ض��وع��ات حول‬ ‫مراحل تطوير لغة الإ���ش��ارة لل�صم‪ ،‬والأ�س�س‬ ‫التي تعتمد عليها وكيفية التعامل مع الأ�صم‬ ‫و�أهمية الرتجمة يف لغة الإ�شارة‪.‬‬ ‫وتهدف الدورة التي ي�شرف عليها معاوية‬ ‫بزور املخت�ص بلغة الإ�شارة ويلتحق بها حوايل‬ ‫‪ 20‬ط��ال��ب��اً وط��ال��ب��ة م��ن خمتلف التخ�ص�صات‬ ‫العلمية �إىل تدريب الطلبة على لغة الإ�شارة‬ ‫حتى يتمكنوا من التعامل ال�صحيح مع الطلبة‬ ‫ال�صم م��ن ذوي االح��ت��ي��اج��ات اخلا�صة و�أبناء‬ ‫املجتمع املحلي‪ ،‬وت�شجيع الطلبة ال�صم يف ك�سر‬

‫احلاجز النف�سي يف التعامل مع الآخرين‪.‬‬ ‫وذكر عميد �ش�ؤون الطلبة �أحمد البطاينة‬ ‫�أن العمادة من خالل دوائرها املختلفة ت�سعى‬ ‫�إىل ع��ق��د ال������دورات امل��ف��ي��دة ل��ط��ل��ب��ة اجلامعة‬ ‫وح�سب رغباتهم‪ ،‬مو�ضحاً �أن��ه تقدم العديد‬ ‫م��ن طلبة اجلامعة لتعلم لغة الإ���ش��ارة حيث‬ ‫وف�����رت ال���ع���م���ادة ك���اف���ة ال����ظ����روف ل��ع��ق��د هذه‬ ‫الدورة لأهميتها يف القدرة على التخاطب مع‬ ‫الأ�شخا�ص ال�صم‪� ،‬شاكراً �إدارة اجلامعة على‬ ‫تعاونها يف تعيني مرتجم لغة �إ���ش��ارة للطلبة‬ ‫ال�صم يف اجلامعة‪.‬‬ ‫من جانبه �أو�ضح ب�سام الدلقموين مدير‬ ‫دائرة الرعاية الطالبية �أن الدائرة تعمل على‬ ‫التوا�صل مع الطلبة ذوي االحتياجات اخلا�صة‬ ‫ب�شكل ع���ام وال��ط��ل��ب��ة ال�����ص��م ب�شكل خ��ا���ص يف‬ ‫اجلامعة من خالل ق�سم رعاية الطلبة املعاقني‬ ‫ال���ذي يعمل ع��ل��ى م�����س��اع��دة الطلبة �أكادميياً‬ ‫و�إدارياً‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫املخطط الشمولي لتطوير أحياء شرق عمان ضمن الخطة‬ ‫التطويرية للعام الحالي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ك�شفت مديرة م�شروع املخطط ال�شمويل لتطوير مناطق �شرق عمان املهند�سة رميا عودة �أن املخطط‬ ‫التنموي لتطوير هذه املناطق و�ضع �ضمن اخلطة التطويرية للعام احل��ايل‪ ،‬ولكن حتى اللحظة مل تتم‬ ‫املبا�شرة الفعلية فيها ب�سبب العمل على �إعداد الدرا�سات واملخططات وخماطبة اجلهات املعنية و�إعداد‬ ‫الكتب الر�سمية بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬

‫و�أك � � ��دت ع � ��ودة لـ"ال�سبيل" اه �م �ي��ة املخطط‬ ‫ال���ش�م��ويل للمناطق ال��واق�ع��ة ��ش��رق العا�صمة عمان‬ ‫ال ��ذي يعك�س ت �� �ص��ورات الأم��ان��ة جت��اه ه��ذه املناطق‬ ‫وكيفية دجمها مع خمتلف املناطق الأخرى للعا�صمة‬ ‫م��ن خ�لال اح�ك��ام تنظيمية تطويرية يتم مبوجبها‬ ‫املحافظة على الن�سيج احل�ضري فيها وطبيعة احلياة‬ ‫االجتماعية ل�ل�أف��راد مبا ي�سمح مبواكبة التطورات‬ ‫كافة‪.‬‬ ‫وبينت عودة �أن النمو غري املوجه يف تلك املناطق‬ ‫"�شرق عمان" يعمل على ت�شويه طبيعة هذه املناطق‬ ‫وي �ح��دث ارب��اك��ا يف خ��دم��ات ال�ب�ن�ي��ة التحتية و�شبكة‬ ‫املوا�صالت ويحد من فر�صة �شمولية تطوير املجتمعات‬ ‫املحلية‪.‬‬

‫و�أ�شارت عودة �إىل �أن خطة التطوير تهدف لتوفري‬ ‫ف��ر���ص جت��اري��ة ج��دي��دة وت��وف�ير امل��زي��د م��ن الوحدات‬ ‫ال�سكنية‪ ،‬وخلق بيئة حيوية عن طريق رب��ط مناطق‬ ‫عمان املختلفة مع بع�ضها البع�ض وتوفري املزيد من‬ ‫فر�ص العمل حتقيقا للتنمية االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫املن�شودة يف هذه املناطق‪.‬‬ ‫و�سيعمل امل���ش��روع ع�ل��ى حت�سني البنية التحتية‬ ‫و�شبكة املوا�صالت والتخفيف من الإزدحام واالكتظاظ‬ ‫ال�سكاين يف مناطق �شرق عمان‪ ،‬كما �سيعمل على دمج‬ ‫املجتعمات املحلية يف خمتلف مناطق العا�صمة مع‬ ‫بع�ضها البع�ض‪.‬‬ ‫وكان رئي�س جلنة �أمانة عمان املهند�س عبد احلليم‬ ‫الكيالين وجه دوائ��ر التخطيط والتنظيم يف االمانة‬

‫لإجن��از خمطط تنموي ل�شرق عمان قبل نهاية العام‬ ‫اجلاري لي�صار �إىل تنظيم قطع الأرا�ضي مبا ي�سهم يف‬ ‫حل امل�شاكل القائمة‪ ،‬وتقدم املنطقة وازده��ار احلركة‬ ‫العمرانية وال�صناعية مبا يعود على املواطنني بالنفع‬ ‫والفائدة‪.‬‬ ‫وتعاين مناطق �شرق عمان من الإزدح��ام املروري‬ ‫وال �ت �ل��وث ال�ب�ي�ئ��ي واالك �ت �ظ��اظ ال���س�ك��اين وال�ب�ع��د عن‬ ‫املرافق اخلدمية كاملتنزهات واملكتبات العامة واملجمعات‬ ‫التجارية والثقافية‪ ،‬ونق�ص خدمات النقل العام والبعد‬ ‫عن املراكز ال�صحية والأ�سواق‪ ،‬الأمر الذي بات ي�شكل‬ ‫مع�ضلة لل�سكان واحلكومة ملا له من ت��أث�يرات �سلبية‬ ‫ع�ل��ى ح�ي��اة امل��واط�ن�ين وع�ل��ى البنية املجتمعية لهذه‬ ‫املناطق‪.‬‬

‫من �شرق عمان‬

‫يف اجتماع منتدى تطوير ال�سيا�سات االقت�صادية اليوم‬ ‫آل خطاب‪ :‬فتح األسواق العربية والعاملية أمام منتجاتنا‪ ..‬والنقل‬ ‫اإلعالن عن نتائج أعمال لجنة الطاقة‪ ..‬مفتاح‬ ‫الجوي ألوروبا قريب ًا‬ ‫األمن االقتصادي واالجتماعي للوطن‬ ‫واالر� �ش��اد ال��زراع��ي ق��ال �إن امل��رك��ز يعترب‬ ‫يعرتف به امل�ستوردون‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعقد الهيئة العامة ملنتدى تطوير ال�سيا�سات‬ ‫االقت�صادية اجتماعها الثامن م�ساء اليوم الأربعاء‬ ‫يف ملتقى ط�ل�ال �أب ��و غ��زال��ة ل�ل�أع �م��ال بح�ضور‬ ‫اللجنة التنفيذية و�أع�ضاء اللجان‪.‬‬ ‫ويت�ضمن ج��دول �أع�م��ال االجتماع ع��دداً من‬ ‫املو�ضوعات الهامة يف مقدمتها مو�ضوع الطاقة‬ ‫باعتبارها تلعب دوراً ا�سا�سياً يف البيئة االقت�صادية‬ ‫وت�شكل رك�ن�اً �أ�سا�سيا وحم��رك�اً رئي�ساً للقطاعات‬ ‫االقت�صادية واحلياتية املختلفة‪.‬‬ ‫و��س��وف ي�ترك��ز البحث يف ه��ذا امل��و��ض��وع على‬ ‫ال�صعوبات التي نعاين منها‪ ،‬وعر�ض للم�ؤ�شرات‬ ‫والأرق� ��ام الإح���ص��ائ�ي��ة ح��ول ال�ط��اق��ة ل�ع��ام ‪،2012‬‬ ‫وال�ت�ط��رق اىل احل �ل��ول ل�ل�خ��روج م��ن ه��ذا امل� ��أزق‪،‬‬ ‫ذلك ان الأمن االقت�صادي واالجتماعي وال�سيا�سي‬ ‫للوطن �سيكون رهناً مبعاجلة مو�ضوع الطاقة‪.‬‬ ‫كما يت�ضمن جدول الأعمال بحث نتائج �أعمال‬ ‫جلنة الإنتاجية برئا�سة ال��دك�ت��ور ج��واد العناين‬

‫وجلنة التعليم برئا�سة الدكتور ع�صام زعبالوي‬ ‫وجل �ن��ة ال���ش�ف��اف�ي��ة وال �ن��زاه��ة وامل �� �س��اءل��ة برئا�سة‬ ‫الدكتور ه�شام غرايبة‪� ،‬إ�ضافة اىل جلنة تطوير‬ ‫العالقات االقت�صادية مع الدول العربية برئا�سة‬ ‫ال�سيد حممد �صقر‪.‬‬ ‫وي �ت �ن��اول االج �ت �م��اع �أي �� �ض �اً م�ت��اب�ع��ة مو�ضوع‬ ‫اخلطوط التوجيهية حول م�شروع قانون املوازنة‬ ‫ال�ع��ام��ة للحكومة امل��رك��زي��ة وم��وازن��ات الوحدات‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة ل �ع��ام ‪ ،2012‬ك �م��ا ي �ت �ن��اول التقرير‬ ‫الفني العام عن ال�سيا�سات املالية والنقدية ومن‬ ‫الأم ��ور احل�ي��وي��ة الأخ ��رى بحث م��ا مت اجن ��ازه يف‬ ‫مو�ضوع قاعدة البيانات اخلا�صة بربنامج تطوير‬ ‫ال�سيا�سات االقت�صادية يف الدولة لت�صبح مرجعاً‬ ‫ملن يريد الو�صول اىل القرار ال�سليم‪.‬‬ ‫ه��ذا وم��ن املقرر �أن يعقد م�ؤمتر �صحفي يف‬ ‫نهاية االجتماع لإعالن النتائج التي تو�صلت اليها‬ ‫جلنة الطاقة واملقرتحات التي �سرتفع للجهات‬ ‫امل�س�ؤولة لتخفيف العبء عن االقت�صاد الوطني‬ ‫على املدى الق�صري واملتو�سط والطويل‪.‬‬

‫�أك��د وزي��ر ال��زراع��ة �أح�م��د �آل خطاب‬ ‫�أن جهود الوزارة واالت�صاالت املكثفة التي‬ ‫�أج��ري��ت مع كافة الأط ��راف ذات العالقة‬ ‫�أثمرت بفتح �أب��واب الت�صدير للمنتجات‬ ‫الأردنية من اخل�ضار والفواكه‪ ،‬ال �سيما‬ ‫ال���س��وق�ين ال���س�ع��ودي��ة وال�ع��راق�ي��ة اللتني‬ ‫ت�ع�ت�بران رئي�ستني للمنتجات االردنية‬ ‫مبا ينعك�س ب�شكل مبا�شر على املزارعيني‪،‬‬ ‫الفتا اىل امكانية الت�صدير اىل الأ�سواق‬ ‫ال �� �س��وري��ة‪ ،‬وم �ن��ه اىل ال �� �س��وق الأوروب � ��ي‬ ‫ال �ت��ي ت �ن��اف ����س ف�ي�ه��ا امل �ن �ت �ج��ات الرتكية‬ ‫و"الأ�سرائيلية" اي�ضا كون املنتج الأردين‬ ‫يتميز على غ�يره م��ن املنتجات وه��ذا ما‬

‫و�أ� �ض��اف �آل خطاب خ�لال زي��ارة قام‬ ‫بها لأمانة عمان �أم�س �أن العمل جا ٍر حاليا‬ ‫لت�صدير امل�ن�ت�ج��ات الأردن� �ي ��ة م��ن خالل‬ ‫ال�ن�ق��ل اجل ��وي اىل الأ�� �س ��واق االوروبية‪،‬‬ ‫الف �ت��ا اىل ع�ق��د ب�ع����ض االج �ت �م��اع��ات مع‬ ‫القطاع اخلا�ص لتخفيف �أعباء النقل على‬ ‫املزارعني وكافة �أطراف املعادلة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �آل خطاب �أن احلكومة قررت‬ ‫م ��ؤخ��را م�ن��ح امل��زارع�ي�ن امل�ق�تر��ض�ين من‬ ‫م�ؤ�س�سة الأقرا�ض الزراعي مدة عام لعدم‬ ‫ت�سديد امل�ستحقات عليهم‪� ،‬إ��ض��اف��ة اىل‬ ‫�إعفائهم من فوائد الأقرا�ض البالغة نحو‬ ‫�سبعة ماليني دينار حتملتها احلكومة‪.‬‬ ‫وح ��ول دور امل��رك��ز ال��وط�ن��ي للبحث‬

‫�أف ��اد م���ص��در ام�ن��ي ان االج �ه��زة االم�ن�ي��ة يف‬ ‫الر�صيفة جنحت يف ان�ق��اذ م��واط��ن م��ن مواليد‬ ‫‪ 1970‬ح��اول االن�ت�ح��ار ام����س يف منزله بوا�سطة‬ ‫� �ش �م��اغ رب �ط��ه ح� ��ول ع �ن �ق��ه‪ ،‬ح �ي��ث ت��وج �ه��ت اىل‬ ‫م�ن��زل��ه ك ��وادر م��ن االم ��ن ال �ع��ام ب�ح���ض��ور رئي�س‬ ‫ق�سم البحث اجلنائي ورئي�س مركز امن حطني‪،‬‬ ‫وج ��رى ��ض�ب��ط ال���ش�خ����ص ال ��ذي �أف ��اد ان��ه يعاين‬ ‫ظروفا مادية �صعبة ومن م�شاكل وخالفات مع‬ ‫عدة ا�شخا�ص وال يزال التحقيق جاريا‪.‬‬

‫اربد‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�ضافت اللجنة الثقافية يف ق�سم‬ ‫ال�ل�غ��ة ال�ع��رب�ي��ة و�آداب� �ه ��ا ب�ج��ام�ع��ة ج ��دارا‬ ‫ال���ش��اع��ر وال ��روائ ��ي �إب��راه �ي��م ن���ص��ر اهلل‪،‬‬ ‫احتفا ًء ب�صدور روايته الأخ�يرة "قناديل‬ ‫م�ل��ك اجلليل" ��س��اب��ع رواي� ��ات م�شروعه‬ ‫"امللهاة الفل�سطينية" الذي بد�أه يف عام‬ ‫‪.1985‬‬ ‫قدمت و�أدارت الندوة الدكتورة فريال‬ ‫العلي منوهة ب ��إب��داع��ات ال�ضيف‪ ،‬حيث‬ ‫تناول �إبراهيم ن�صر اهلل يف ورقته م�شروع‬ ‫امللهاة الفل�سطينية ُمذ كان فكرة حتى بد�أ‬ ‫احللم يكرب �شي ًئا ف�شي ًئا‪ ،‬ب��دءًا بـ"طيور‬ ‫احلذر" ‪ ،1996‬ث ��م "طفل املمحاة"‬ ‫‪ 2000‬فـ "زيتون ال�شوارع" ‪ ،2002‬تالها‬ ‫"�أعرا�س �آمنة" و"حتت �شم�س ال�ضحى"‬ ‫م ًعا يف ‪ ،2004‬اىل ال�ساد�سة "زمن اخليول‬ ‫البي�ضاء"‪.‬‬ ‫وقد ح�ضر الندوة عميد كلية االداب‬ ‫وال� �ل� �غ ��ات وع � ��دد م ��ن دك ��ات ��رة اجلامعة‬ ‫والطلبة‪ .‬ويف نهاية الندوة ق��دم اال�ستاذ‬ ‫ال��دك �ت��ور ه� ��ادي ن �ه��ر ع�م�ي��د ال�ك�ل�ي��ة درع‬ ‫من االحتفال اجلامعة لال�س�ستاذ ابراهيم ن�صر اهلل‪.‬‬

‫�إىل ذل ��ك‪ ،‬تعاملت ك ��وادر ال��دف��اع امل ��دين يف‬ ‫الر�صيفة م��ع ح��ادث �سقوط اح��د امل��واط�ن�ين يف‬ ‫بئر ماء قيد االن�شاء يف منطقة حطني‪ ،‬حيث مت‬ ‫ان�ق��اذه وا�سعافه اىل م�ست�شفى االم�ير ها�شم يف‬ ‫الزرقاء لتلقي العالج وحالته العامة متو�سطة‬ ‫ف �ي �م��ا ب��ا� �ش��رت االج� �ه ��زة االم �ن �ي��ة ال �ت �ح �ق �ي��ق يف‬ ‫احلادث‪.‬‬ ‫و�أ�سعف �إىل م�ست�شفى الأمري في�صل احلكومي‬ ‫طفلة عمرها ‪� 4‬سنوات على اثر تناولها كمية من‬ ‫�سم ال�ف�ئ��ران‪ ،‬حيث مت ا�سعافها وحالتها العامة‬ ‫�سيئة‪.‬‬

‫وفاة ‪ 3‬أطفال اختناقا بطرببور‬ ‫عمان– ال�سبيل‬ ‫قالت مديرية العامة للدفاع املدين �إن طواقم‬ ‫الإط� �ف ��اء يف م��دي��ري��ة دف� ��اع م ��دين � �ش��رق عمان‬ ‫تعاملت �أم����س م��ع حريق �شب يف غرفة رووف يف‬ ‫الطابق اخلام�س يف منطقة طرببور‪ ،‬نتج عنه وفاة‬

‫(‪� )3‬أطفال ت�تراوح �أعمارهم ما بني �سنة واحدة‬ ‫وخم�س �سنوات؛ اثر ا�ستن�شاقهم الغازات املنبعثة‬ ‫من احلريق‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر ذاتها �أن �سبب احلريق هو‬ ‫و�ضع مدف�أة كهربائية قرب الأثاث وترك الأطفال‬ ‫وحدهم دون مراقبة‪.‬‬

‫عميدة معهد اإلعالم األردني‬ ‫تزور «السبيل»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك� � ��دت ع �م �ي��دة م �ع �ه��د الإع� �ل ��ام الأردين‬ ‫ال��دك �ت��ورة ع�ب�ير ال �ن �ج��ار اع �ت��زازه��ا مب�ستوى‬ ‫االعالم االردين‪ ،‬وباملهنية العالية التي تتمتع‬ ‫بها �صحيفة "ال�سبيل"‪.‬‬ ‫وع��ر� �ض��ت ال �ن �ج��ار خ�ل��ال زي ��ارت� �ه ��ا ملقر‬ ‫ال���ص�ح�ي�ف��ة ب��رن��ام��ج امل��اج���س�ت�ير ال ��ذي يقدمه‬ ‫امل�ع�ه��د م ��ؤك��دة �أن امل�ع�ه��د ي �ح��اول امل���س��اه�م��ة يف‬ ‫�إر� �س��اء م�ع��اي�ير ج��دي��دة للتعليم ال�صحفي يف‬ ‫الأردن يف منطقة ال�شرق الأو�سط تلبية ملطالب‬ ‫العديد من ال�صحفيني‪.‬‬ ‫وق� ��ال� ��ت ان امل �ع �ه��د ي �� �س �ع��ى �إىل حت�سني‬ ‫خم��رج��ات الإع�ل�ام واالرت �ق��اء ب�سمعة و�صورة‬ ‫املهنة حملياً من خالل توفري فر�ص تعليمية‬ ‫وتدريبية متقدمة‪.‬‬ ‫وك ��ان يف ا��س�ت�ق�ب��ال ع �م �ي��دة امل �ع �ه��د رئي�س‬

‫التحرير الزميل عاطف اجل��والين‪ ،‬وع��دد من‬ ‫الزمالء ال�صحافيني‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان م �ع �ه��د االع �ل��ام االردين يقدم‬ ‫ب ��رن ��ام ��ج امل��اج �� �س �ت�ي�ر وال�ب��رام� ��ج التدريبية‬ ‫امل�ت�خ���ص���ص��ة يف جم ��ال ال���ص�ح��اف��ة والإع �ل��ام‪.‬‬ ‫وي�شكل ب��رن��ام��ج املاج�ستري ال �ن��واة الأ�سا�سية‬ ‫لتطوير م �ه��ارات البحث وال�ك�ت��اب��ة ال�صحفية‬ ‫و�إر�ساء املعايري الأخالقية لل�صحافة احلقيقية‬ ‫لدى الطالب‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��ادة امل��اج���س�ت�ير مُت �ن��ح ب��ال �ت �ع��اون مع‬ ‫اجلامعة الأردن �ي��ة مب��وج��ب اتفاقية �أكادميية‬ ‫تربط امل�ؤ�س�ستني‪ .‬وت��أت��ي ال�برام��ج التدريبية‬ ‫امل �ت �خ �� �ص �� �ص��ة ك ��ردي ��ف ل�ب�رن ��ام ��ج املاج�ستري‬ ‫وتو�سيع �أفق ال�صحفيني والطالب يف املجاالت‬ ‫ال�صحفية والإعالمية‪� ،‬إ�ضافة �إىل امل�ساهمة يف‬ ‫تطوير مهاراتهم با�ستخدام �أح��دث التقنيات‬ ‫املتاحة‪.‬‬

‫وزير الزراعة‬

‫جامعة جدارا تحتفي بنصر اهلل وروايته «قناديل ملك الجليل»‬

‫إنقاذ طفلة تناولت «سم الفئران»‬ ‫ومواطن حاول االنتحار يف الرصيفة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬خليل قنديل‬

‫م��ن امل��راك��ز البحثية املتقدمة يف ال�شرق‬ ‫الأو� � � �س � ��ط‪ ،‬وجت� � ��رى ف �ي��ه ال� �ع ��دي ��د من‬ ‫التجارب والأبحاث من قبل كوادر حتظى‬ ‫مبهنية ع��ال�ي��ة جلهم م��ن حملة �شهادة‬ ‫الدكتوراة‪ ،‬م�شريا اىل �أن املركز يتبع له‬ ‫ت�سع م��راك��ز �إقليمية منت�شرة يف �أنحاء‬ ‫اململكة‪ ،‬حيث تعترب اذرع املركز الرئي�س يف‬ ‫امليدان واملحطات التابعة له‪.‬‬ ‫ودعا �آل خطاب املواطنني اىل �ضرورة‬ ‫ا�ستغالل �أرا�ضيهم باملزروعات احلقلية ال‬ ‫�سيما القمح‪ ،‬مبا يعزز من الإنتاج املحلي‬ ‫لهذه املادة‪ ،‬ويعيد باملواطن اىل االهتمام‬ ‫ب�أر�ضه من ناحية �أخ��رى‪ ،‬م�شريا اىل �أنه‬ ‫يقوم �شخ�صيا بذلك يف منطقة �سكناه‪.‬‬

‫بحث التعاون بني الجامعة األملانية األردنية ومركز يوليش للبحوث‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا��س�ت�ق�ب��ل ن��ائ��ب رئ �ي ����س اجلامعة‬ ‫الأمل��ان �ي��ة الأردن �ي��ة ل�ل���ش��ؤون الدولية‬ ‫ال��دك �ت��ور �آن� �ت ��ون م��ان�غ�ت���س��ل بح�ضور‬ ‫ع� �م ��داء ال �ك �ل �ي��ات وع� ��دد م ��ن �أع�ضاء‬ ‫الهيئة التدري�سية يف اجلامعة وفداً‬ ‫م��ن م��رك��ز ي��ول�ي����ش الأمل� ��اين للبحوث‬ ‫وال ��درا�� �س ��ات وذل � ��ك خ �ل�ال زيارتهم‬ ‫ل�ل�ج��ام�ع��ة ب �ه��دف ب�ح��ث وت�ع��زي��ز �سبل‬ ‫التعاون بني الطرفني‪.‬‬ ‫وع ��ر� ��ض م��ان�غ���س�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ت��ل خالل‬ ‫اللقـــــــــاء لن�ش�أة اجل��ام�ع��ة و�أهدافها‬ ‫ور� �س��ال �ت �ه��ا يف ت ��وف�ي�ر ت �ع �ل �ي��م تقني‬ ‫متمـــــــيز لل�شباب يعتمد على املزج ما‬ ‫ب�ي�ن اجل��ان �ب�ين ال �ن �ظ��ري والتطبيقي‬ ‫العلمي‪.‬‬ ‫وب�ين �أن اجلامعة وال�ت��ي ت�أ�س�ست‬ ‫مب ��وج ��ب م ��ذك ��رة ت �ف��اه��م ب�ي�ن وزارة‬ ‫التعليم والبحث العلمي الأردنية ووزارة‬ ‫التعليم والبحث الفيدرالية الأملانية‬ ‫متثل ج�سرا يربط بني الثقافات من‬ ‫خ�لال تبادل الطلبة و�أع�ضاء الهيئة‬ ‫التدري�سية ب�ين اجلامعة واجلامعات‬ ‫الأملانية ال�شريكة‪.‬‬

‫من اللقاء‬

‫وب�ي�ن رئ �ي ����س ال��وف��د الربفي�سور‬ ‫� �س �ب �� �س �ت �ي��ان � �س �م��ت ان امل ��رك ��ز يعترب‬ ‫واح � ��دا م��ن �أه� ��م امل ��راك ��ز ال�ع�ل�م�ي��ة يف‬ ‫�أمل��ان�ي��ا ال�ف�ي��درال�ي��ة ال �سيما يف حقول‬ ‫الطب والطاقة والبيئة وتكنولوجيا‬ ‫املعلومات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن املركز يوزع �سنويا عددا‬ ‫ك�ب�يرا م��ن امل�ن��ح ال��درا��س�ي��ة للح�صول‬

‫ع�ل��ى درج �ت��ي املاج�ستري والدكتوراة‪،‬‬ ‫وي �ح �ت��وي ع�ل��ى �أ� �س��رع ج �ه��از حا�سوب‬ ‫موجود حاليا يف اوروب��ا كما انه ي�ضم‬ ‫حوايل �أربعة �آالف باحث من خمتلف‬ ‫دول العامل‪.‬‬ ‫وبحث امل�شاركون يف اللقاء فر�ص‬ ‫ا� �س �ت �خ��دم ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا والإمكانات‬ ‫امل� �ت ��وف ��رة يف امل ��رك ��ز م ��ن ق �ب��ل طلبة‬

‫اجل��ام �ع��ة و�أع �� �ض��اء ه�ي�ئ��ة التدري�س‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫ويف ن�ه��اي��ة ال�ل�ق��اء ات�ف��ق اجلانبان‬ ‫ع�ل��ى ت��وق�ي��ع ات�ف��اق�ي��ة ت �ع��اون لتدريب‬ ‫طلبة اجلامعة خالل �سنتهم الدرا�سية‬ ‫الرابعة يف �أملانيا والتعاون يف جماالت‬ ‫املياة والبيئة والطاقة وعلوم احلا�سوب‬ ‫واملجهر الإلكرتوين‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫الخصاونة التقى اإلسالميني مجدد ًا‬

‫وزيرة التعليم العالي ترعى مناظرة حول‬ ‫العمل الحزبي يف الجامعات األردنية‬ ‫الزرقاء ‪ -‬برتا‬

‫تامر ال�صمادي‬ ‫ك�شفت م�صادر مطلعة داخل احلركة الإ�سالمية‪ ،‬عن لقاء جرى �أخريا‬ ‫جمع رئي�س الوزراء عون اخل�صاونة بوفد ميثل عددا من قيادات احلركة‪،‬‬ ‫لبحث جملة من امللفات املحلية‪.‬‬ ‫و�أكدت امل�صادر �أن اللقاء املذكور جاء‬ ‫بعد �أيام من لقاء مماثل جمع الرئي�س‬ ‫ب ��وف ��د اجل �ب �ه��ة ال��وط �ن �ي��ة للإ�صالح‪،‬‬ ‫التي يت�صدرها رئي�س ال ��وزراء ومدير‬ ‫املخابرات الأ�سبق �أحمد عبيدات‪ ،‬بهدف‬ ‫�إيجاد �صيغة توافقية لقانون االنتخاب‬ ‫املقرتح من قبل احلكومة‪.‬‬ ‫وال �ت �ق��ى ال��رئ�ي����س �أم�ي�ن ع ��ام حزب‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي حمزة من�صور‪،‬‬ ‫ورئي�س الدائرة ال�سيا�سية للحزب زكي‬ ‫بني ار�شيد‪ ،‬ورئي�س الدائرة ال�سيا�سية‬ ‫جل �م��اع��ة الإخ� � � ��وان امل �� �س �ل �م�ين ارحيل‬ ‫غ��راي �ب��ة‪ ،‬وال �ن��اط��ق الإع �ل�ام� ��ي با�سم‬ ‫اجلماعة جميل �أب��و ب�ك��ر‪ ،‬ون��ائ��ب �أمني‬ ‫عام احلزب منر الع�ساف‪.‬‬ ‫وقالت امل�صادر التي حتدثت �شريطة‬ ‫عدم الك�شف عن ا�سمها لـ"ال�سبيل"‪� ،‬إن‬

‫اللقاء الذي جرى يف منزل الرئي�س ومت‬ ‫ب�ن��اء على طلبه‪ ،‬ت�ط��رق لالحتجاجات‬ ‫ال� �ت ��ي ت �� �ش �ه��ده��ا حم��اف �ظ��ة الطفيلة‪،‬‬ ‫وجلملة من التعديالت الد�ستورية التي‬ ‫تطالب بها احلركة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫كما تطرق اللقاء بح�سب امل�صادر‬ ‫�إىل قانون االنتخاب املقرتح‪� ،‬إذ رف�ض‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ون ع��ر��ض��ا ق��دم��ه الرئي�س‬ ‫ين�ص على ال �ت��زام احل�ك��وم��ة بتحديد‬ ‫(‪ )15‬مقعدا ل�صالح القائمة الوطنية‪.‬‬ ‫وف��د احل��رك��ة �أك ��د مت�سكه ب�صيغة‬ ‫ال �ن �ظ��ام امل�خ�ت�ل��ط‪ ،‬ب�ح�ي��ث ي �ك��ون هناك‬ ‫(‪ % )50‬من املقاعد للدوائر واملحافظات‪،‬‬ ‫و(‪ % )50‬ق��ائ �م��ة ن���س�ب�ي��ة م�غ�ل�ق��ة على‬ ‫م�ستوى الوطن‪� ،‬إال �أن قياديا �إ�سالميا‬ ‫ح �� �ض��ر ال �ل �ق��اء ق� ��ال لـ"ال�سبيل" �إن‬ ‫"الوفد �أبدى نوعا من املرونة يف عدد‬

‫اخل�صاونة التقى الإ�سالميني جمددا‬

‫املقاعد املقرتحة للقائمة الوطنية‪ ،‬دون‬ ‫ال��و��ص��ول �إىل �صيغة ت��واف�ق��ة م��ع دولة‬ ‫الرئي�س"‪.‬‬ ‫وعلمت "ال�سبيل" ب��وج��ود دعوات‬ ‫داخل احلركة الإ�سالمية‪ ،‬تطالب بتبني‬ ‫نظام انتخابي خمتلط تكون ن�سبة قائمة‬ ‫الوطنية فيه ما تقرب من (‪.% )30‬‬

‫وكانت احلكومة ب��د�أ �أخ�يرا �سل�سلة‬ ‫لقاءت مع الأح��زاب وم�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫امل��دين‪ ،‬للحوار حول قانون االنتخابات‬ ‫ال � ��ذي وع � ��دت ب�ت�ح��وي�ل��ه �إىل جمل�س‬ ‫النواب هذا ال�شهر‪.‬‬ ‫وبد�أت احلكومة لقاءاتها بالأحزاب‬ ‫الو�سطية وتبعها النقابات املهنية‪.‬‬

‫إيقاف املعونة عن مواطن إثر شبهة تقديمه‬ ‫وثيقة طالق مزورة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ط� �ل ��ب م ��دع ��ي ع � ��ام م� �ع ��ان �إي� �ق ��اف‬ ‫معونة عن مواطن �إث��ر �شبهات بتقدميه‬ ‫وثيقة م��زورة بح�سب م�صدر قريب من‬ ‫التحقيقات‪.‬‬ ‫امل �� �ص��در ق ��ال �إن امل��واط��ن ط�ل��ب من‬ ‫م�ك�ت��ب امل �ع��ون��ة ال��وط �ن �ي��ة يف م �ع��ان رفع‬ ‫مبلغ امل�ع��ون��ة ال�ت��ي ي�ت�ق��ا��ض��اه��ا‪ ،‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن امل��واط��ن ق��دم ع��دة وث��ائ��ق ال�ستكمال‬ ‫�إج � ��راءات معاملته وم��ن �ضمنها وثيقة‬ ‫ط�ل�اق ل��زوج �ت��ه ي���ش�ت�ب��ه �أن �ه��ا "مزورة"‬ ‫ف�أحيلت الوثيقة �إىل اجلهات املخت�صة‪.‬‬ ‫اجلهات املخت�صة بد�أت حتقيقا ملعرفة‬ ‫م�لاب �� �س��ات ال�ق���ض�ي��ة وط��ال �ب��ت �صندوق‬ ‫املعونة �إيقاف املعونة حلني البت يف �صحة‬ ‫وثيقة الطالق‪.‬‬ ‫�إىل ذل� � ��ك‪ ،‬ب �ل �غ��ت ح� � ��االت املعونة‬ ‫املوقوفة منذ بداية العام وبداية ال�شهر‬ ‫احل � ��ايل ‪ 1396‬ح ��ال ��ة ب �ح �� �س��ب الناطق‬ ‫الإعالمي ل�صندوق املعونة الوطنية ناجح‬ ‫�صواحلة‪.‬‬ ‫� �ص��واحل��ة �أك � ��د �أن ق� � ��رارات �إيقاف‬ ‫امل�ع��ون��ات �أو تخفي�ضها تتخذ ب�ن��اء على‬ ‫درا�� �س ��ات اج�ت�م��اع�ي��ة وزي� � ��ارات ميدانية‬ ‫م�ستمرة للأ�سر املنتفعة م��ن ال�صندوق‬ ‫مل �ع��رف��ة امل �� �س �ت �ج��دات ع �ل��ى �أو� � �ض� ��اع تلك‬ ‫الأ�سر لإتخاذ القرار املنا�سب لزيادة قيمة‬

‫مبنى �صندوق املعونة‬

‫املعونات ال�شهرية املتكررة �أو تخفي�ضها �أو‬ ‫�إيقافها‪.‬‬ ‫وبني �أن قرارات الإيقاف متر بخم�س‬ ‫م��راح��ل ح��ر��ص��ا م��ن ال���ص�ن��دوق ع�ل��ى �أن‬ ‫ت�ك��ون ق��رارات��ه ع��ادل��ة ودق�ي�ق��ة �إىل �أبعد‬ ‫احل��دود‪ ،‬وت��اب��ع �أن �أي �أ��س��رة ت�شعر ب�أنها‬ ‫ظلمت نتيجة �إيقاف املعونة عنها ميكنها‬ ‫م��راج �ع��ة م �ك��ات��ب ال �� �ص �ن��دوق يف مكان‬ ‫�إقامتها ل�شرح جلالء الأمر‪.‬‬ ‫وبح�سب �أرق��ام ال�صندوق ف��إن ‪ 30‬يف‬ ‫املئة من قرارات �إيقاف املعونة منذ بداية‬

‫العام احل��ايل ج��اءت بعد وف��اة ‪ 418‬م�سنا‬ ‫كانوا يتلقون معونات من ال�صندوق‪ ،‬بينما‬ ‫ج ��اءت ‪ 16‬يف امل�ئ��ة م��ن ق� ��رارات الإيقاف‬ ‫نتيجة جتاوز دخل الأ�سرة احلد املطلوب‬ ‫لتلقي املعونة مبوجب التعليمات‪.‬‬ ‫فيما جاءت ‪ 13.5‬يف املئة من قرارات‬ ‫الإي� �ق ��اف ن�ت�ي�ج��ة زواج ‪ 188‬م�ط�ل�ق��ة كن‬ ‫يتقا�ضني م�ع��ون��ة م��ن ال���ص�ن��دوق‪ ،‬بينما‬ ‫ج��اءت ‪ 11‬يف املئة منها بعد �أن مل تت�سلم‬ ‫‪ 156‬حالة خم�ص�صاتها املالية لأكرث من‬ ‫�شهر‪.‬‬

‫ومت �إي�ق��اف املعونة منذ ب��داي��ة العام‬ ‫حتى مطلع ال�شهر احل��ايل عن ‪ 62‬حالة‬ ‫بعد خروج معيلها من ال�سجن لت�شكل ما‬ ‫ن�سبته ‪ 4.4‬يف امل�ئ��ة م��ن �إج�م��ايل قرارات‬ ‫الإيقاف‪.‬‬ ‫اخل��روج من ال�سجن ال يعني بح�سب‬ ‫� �ص��واحل��ة �أن ال �� �ص �ن��دوق ي��وق��ف املعونة‬ ‫مبا�شرة‪ ،‬لكنه يبقيها لثالثة �شهور بعد‬ ‫خروج املعيل من ال�سجن ليت�سنى له �إدارة‬ ‫�ش�ؤونه �أ�سرته‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا ج ��اءت ‪ 6‬يف امل �ئ��ة م��ن ق ��رارات‬ ‫الإيقاف نتيجة عمل �أبناء ‪� 79‬أ�سرة كانت‬ ‫تتقا�ضى معونة من ال�صندوق‪ ،‬بينما جرى‬ ‫�إيقاف املعونة عن ‪ 69‬حالة بعد �أن ح�صل‬ ‫�أ�صحابها على عمل لت�شكل ما ن�سبته ‪ 5‬يف‬ ‫املئة من �إجمايل قرارات �إيقاف املعونة‪.‬‬ ‫و�أوقف ال�صندوق املعونة عن ‪ 34‬حالة‬ ‫بعد وفاة معاق كان يتلقى معونات �إعاقة‬ ‫من ال�صندوق لت�شكل ذلك من ن�سبته ‪2.4‬‬ ‫يف املئة من �إجمايل قرارات الإيقاف‪ ،‬فيما‬ ‫مت �إيقاف املعونة عن ‪ 32‬حالة بعد �أن تبني‬ ‫تعليمات تلقي املعونة من ال�صندوق‪.‬‬ ‫بينما ج��رى �إي �ق��اف امل�ع��ون��ة ع��ن ‪30‬‬ ‫ح��ال��ة ب�ع��د �أن ت�ب�ين وج ��ود رات ��ب تقاعد‬ ‫لأ��ص�ح��اب�ه��ا لت�شكل م��ا ن�سبته ‪ 2‬يف املئة‬ ‫من �إجمايل ق��رارات الإيقاف فيما جرى‬ ‫�إيقاف املعونة عن ‪ 24‬حالة بعد ما تبني‬ ‫وجود راتب �ضمان لأ�صحابها‪.‬‬

‫املركز الوطني للصحة النفسية يحتفل بالكرامة ويوم األم‬ ‫البلقاء‪ -‬ال�سبيل‬ ‫احتفل املركز الوطني لل�صحة النف�سية بالفحي�ص‬ ‫بذكرى معركة الكرامة ويوم االم‪ ،‬حيث قال مدير املركز‬ ‫الدكتور حممد ع�صفور يف كلمته بافتتاح احلفل الذي‬ ‫�أقيم برعاية مدير �صحة البلقاء الدكتور خالد العدوان‬ ‫وبح�ضور الدكتور حممد نبابتة م�ساعد مدير �صحة‬ ‫البلقاء للرعاية ال�صحية وجناح العطيات م�ساعد مدير‬ ‫�صحة البلقاء للتمري�ض ورئي�سة التمري�ض باملركز‬ ‫ا�سماء جرب وخمتلف ال�ك��وادر الطبية واالداري ��ة وعدد‬ ‫م��ن متلقي اخل��دم��ات النف�سية باملركز‪ ،‬ق��ال‪ :‬ان وزارة‬

‫ال�صحة �أعطت املري�ض النف�سي هذا العام اهتماما كبريا‬ ‫من خالل موافقة وزير ال�صحة الدكتور عبد اللطيف‬ ‫وري �ك��ات على م�ضاعفة خم�ص�صات امل��رك��ز امل��درج��ة يف‬ ‫موازنة الوزارة‪.‬‬ ‫وقال مدير �صحة البلقاء الدكتور خالد العدوان ان‬ ‫الوزارة ومن خالل مديرية البلقاء تويل املركز الوطني‬ ‫لل�صحة النف�سية اهتماما خا�صا لتقديرنا حلجم العمل‬ ‫الذي يقوم به العاملون باملركز وتتطلبه معاملة خا�صة‬ ‫وح�سا�سه م��ع م��راج�ع��ي ون ��زالء امل��رك��ز‪ ،‬م�ضيفا اهمية‬ ‫التخل�ص من ثقافة العيب والنظرة ال�ضيقة جتاه املر�ض‬ ‫النف�سي والذي ال يختلف عن باقي االمرا�ض الع�ضوية‪،‬‬

‫وه ��و م��ا ي���س�ت�ل��زم ت�ظ��اف��ر ج�م�ي��ع اجل �ه��ود والقطاعات‬ ‫املختلفة لن�شر الوعي ال�صحي وتغيري ال�صورة ال�سلبية‬ ‫عن املري�ض النف�سي‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قال رئي�سة التمري�ض باملركز ا�سماء جرب‬ ‫ان اقامة االحتفال اليوم ي�أتي لتكري�س مكانة امل��ر�أة يف‬ ‫املجتمع االردين و�إحياء لذكرى معركة الكرامة اخلالدة‬ ‫التي �سطر فيها اجلي�ش االردين اروع االمثلة يف الدفاع‬ ‫عن وطنه‪ ،‬مبينة ان املركز وبف�ضل التعاون الكامل من‬ ‫ادارت��ه يحر�ص على ا��ش��راك املر�ضى يف كافة املنا�سبات‬ ‫واالح �ت �ف��االت‪ ،‬وه��و م��ا ي ��ؤث��ر ب�شكل ك�ب�ير ع�ل��ى �سرعة‬ ‫عالجهم وال�شفاء من مر�ضهم‪.‬‬

‫خرباء يحذرون من زوال البحر امليت وإهمال ثرواته‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دق خرباء وخمت�صون يف جمال املياه‬ ‫والبيئة ناقو�س اخلطر من �أجل التحرك‬ ‫العاجل لإنقاذ البحر امليت وبيئته خوفاً‬ ‫من زوال��ه والتداعيات الكارثية املتعلقة‬ ‫ب�ه��ذا الأم ��ر وذل ��ك خ�ل�ال ال �ي��وم العلمي‬ ‫الذي نظمته جلنة املياه والبيئة يف نقابة‬ ‫امل �ه �ن��د� �س�ين حت ��ت ع �ن ��وان "مياه وبيئة‬ ‫ال �ب �ح��ر امل �ي��ت وث� � ��روات� � ��ه‪�...‬إىل �أي � ��ن ؟"‬ ‫مبنا�سبة اليوم العاملي للمياه وذلك حتت‬ ‫رعاية وزير املياه وال��ري املهند�س مو�سى‬ ‫اجلمعاين يف جممع النقابات املهنية يف‬ ‫عمان‪.‬‬ ‫وزي��ر امل�ي��اه وال ��ري املهند�س مو�سى‬ ‫اجل�م�ع��اين ح��ذر خ�ل�ال كلمته م��ن زوال‬ ‫البحر امليت �إذا مل يتخذ �أي �إجراء لزيادة‬ ‫من�سوبه وم�شروع قناة البحرين هو احلل‬ ‫الوحيد واملمكن لإن�ق��اذ البحر امليت من‬ ‫الزوال م�ؤكداً �أن م�س�ؤولية حماية البحر‬ ‫امليت هي م�س�ؤولية عاملية لأن البحر امليت‬ ‫هو ثروة عاملية‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن البحر امليت‬ ‫قد فقد ثلث م�ساحته ال�سطحية فمن ‪900‬‬ ‫ك��م م��رب��ع �أ�صبحت م�ساحته ال�سطحية‬ ‫اليوم ‪ 600‬كم مربع م�شرياً �إىل �أن الأمن‬ ‫امل ��ائ ��ي ل�ل�م�م�ل�ك��ة يف امل���س�ت�ق�ب��ل القريب‬ ‫م��رب��وط ع���ض��وي�اً وب�شكل وا�سرتاتيجي‬ ‫بتحليه مياه البحر الأحمر‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال��وزي��ر اجل�م�ع��اين �أن الأردن‬ ‫يعاين من �شح كبري يف م�صادر املياه �إ�ضافة‬ ‫�إىل انه يعاين من ال�ضغط على خمزونات‬ ‫امل�ي��اه امل�ت��وف��رة نتيجة اال��س�ت�ن��زاف احلاد‬

‫ووجود �أغلب م�صادر املياه ب�شكل م�شرتك‬ ‫مع الدول املحيطة �إ�ضافة �إىل ما تعانيه‬ ‫املنطقة من ا�ضطرابات �سيا�سية وما نتج‬ ‫عنها من جلوء �أع��داد كبرية ل�ل�أردن �أدت‬ ‫�إىل ا�ستهالك �أكرب يف اجلانب املائي‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ال ��وزي ��ر اجل �م �ع��اين ع �ل��ى �أن‬ ‫قطاع املياه هو قطاع حيوي ا�سرتاتيجي‬ ‫ال يوجد فيه خ�صخ�صة فهو قطاع �سيادي‬ ‫وك��اف��ة ال �� �ش��رك��ات ه��ي مم �ل��وك��ة للدولة‬ ‫واحلكومة ت�سعى لإقامة �شركات تعزز من‬ ‫ح�سن ا�ستخدام املياه وتقلل الفاقد منها‬ ‫وت�غ�ط��ي ك��ام��ل امل�م�ل�ك��ة م��ن ال���ش�م��ال �إىل‬ ‫اجلنوب‪.‬‬ ‫نقيب املهند�سني املهند�س عبد اهلل‬ ‫ع �ب �ي��دات �أ� �ش ��ار يف ك�ل�م�ت��ه �إىل �أن نقابة‬ ‫املهند�سني كبيت خربة هند�سي يف املجال‬ ‫البيئي وجم��ال هند�سة امل�ي��اه ك��ان يجب‬ ‫عليها �أن تدق ناقو�س اخلطر للفت النظر‬ ‫حول هذه الأخطار املحدقة بالبحر امليت‬ ‫وال�ت��ي ت��دع��و ك��اف��ة امل���س��ؤول�ين و�أ�صحاب‬ ‫القرار وكمواطنني من �أبناء املجتمع �إىل‬ ‫التحرك الفوري والفعال لإيجاد ال�سبل‬ ‫احلكيمة وات�خ��اذ ال�ق��رارات ال�صائبة من‬ ‫�أج ��ل م�ع��اجل��ة ه ��ذا اخل �ل��ل ال ��ذي �سببته‬ ‫�سيا�سات وا�سرتاتيجيات غ�ير م�س�ؤولة‬ ‫عرب ال�سنوات الطويلة املا�ضية‪.‬‬ ‫و�أ�شار عبيدات �إىل �أن �أح��د الأخطار‬ ‫ال �ت��ي ت �ه��دد ال�ب�ح��ر امل �ي��ت ه��و املمار�سات‬ ‫ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة واخل �ط��ر ال���ص�ه�ي��وين كون‬ ‫الأردن والكيان املحتل يت�شاركان �شواطئ‬ ‫ال �ب �ح��ر امل �ي��ت و�أو�� �ض ��ح ع �ب �ي��دات �إىل �أن‬ ‫ال���س��ؤال ال��ذي يطرح ال�ي��وم ح��ول ثروات‬

‫البحر امليت وحول و�ضع وم�ستقبل البحر‬ ‫امل�ي��ت ه��و ��س��ؤال م�شروع باعتبار �أن هذا‬ ‫البحر هو ثروة طبيعية و�سياحية كربى‬ ‫مي�ك��ن يف ح ��ال ا��س�ت�ث�م��اره��ا وا�ستغاللها‬ ‫بال�صورة ال�صحيحة �أن يدر دخ ً‬ ‫ال كبرياً‬ ‫ي�ع��و���ض ال�ع�ج��ز امل ��ايل ال ��ذي ت �ع��اين منه‬ ‫ميزانية اململكة‪.‬‬ ‫رئي�س جلنة امل�ي��اه والبيئة املهند�س‬ ‫حممد �أب��و طه �أ�شار خالل كلمته �إىل �أن‬ ‫النقابة د�أبت على عقد هذا اليوم العلمي‬ ‫�سنوياً مبيناً �أن��ه يف ه��ذا ال�ع��ام �سي�سلط‬ ‫ال�ضوء على تقرير الأمم املتحدة لتنمية‬ ‫امل� ��وارد امل��ائ�ي��ة و يت�ضمن درا� �س��ة لو�ضع‬ ‫الأردن مائياً‪ ,‬و�أك��د على �ضرورة معاجلة‬ ‫زي ��ادة العجز امل��ائ��ي ب��ات�خ��اذ �إج� ��راءات يف‬ ‫جمايل الطلب على املياه و التزويد و ذلك‬ ‫من خالل حت�سني �إدارة الطلب على املياه‬ ‫و كفاءة اال�ستخدام و رفع م�ستوى الوعي‬ ‫ل��دى النا�س و تغري �أمن��اط ا�ستهالكهم‬ ‫ل�ل�م�ي��اه �إ� �ض��اف��ة لإع� ��ادة درا� �س��ة �أولويات‬ ‫توزيع املياه كتقليل ا�ستخدامها يف الزراعة‬ ‫و �ضرورة تطوير تكنولوجيا ا�ستخدامات‬ ‫م�صادر املياه غري التقليدية‪.‬‬ ‫وب�ين �أب��و ط��ه �أن ه��ذا ال�ي��وم العلمي‬ ‫��س�ي�خ��رج ب�سل�سلة م��ن ال�ت��و��ص�ي��ات التي‬ ‫� �س �ت �ك��ون ح� �ل ��و ًال ع �م �ل �ي��ة ع �ل��ى امل�شكلة‬ ‫امل �ط��روح��ة وه ��و ال � ��دور ال� ��ذي ت �ق��وم به‬ ‫نقابة املهند�سني كبيت خ�بره يف جمال‬ ‫اخت�صا�صها �آم ً‬ ‫ال �أن تلقى القبول من قبل‬ ‫متخذي القرار ‪.‬‬ ‫فيما حت��دث م�ن��دوب �شركة برومني‬ ‫الأردن داع �م��ة ال �ي��وم ال�ع�ل�م��ي املهند�س‬

‫‪5‬‬

‫عبد الفتاح الكيايل م�شرياً �إىل �أن �شركة‬ ‫برومني الأردن ك�شركة وطنية تهتم دوماً‬ ‫بتقدمي كل الدعم لهذه الفعاليات العلمية‬ ‫املميزة معرباً عن اعتزازه وتقديره للعمل‬ ‫مع نقابة املهند�سني‪.‬‬ ‫وي �� �ش �م��ل ال� �ي ��وم ال �ع �ل �م��ي جل�ستني‬ ‫رئي�سيتني يناق�ش فيه ثمانية �أوراق عمل‬ ‫حيث تناولت الورقة الأوىل التي قدمها‬ ‫ال��دك �ت��ور ر� �ض��وان ال��و� �ش��اح م��ن اجلامعة‬ ‫الأردن �ي��ة ول ت ��وازن امل �ي��اه و�أدوات �إنقاذ‬ ‫البحر امليت فيما الورقة الثانية حتدثت‬ ‫ع��ن �إن �ق��اذ ال�ب�ح��ر امل �ي��ت "نظرة بيئية"‬ ‫ل�ل��دك�ت��ور حم�م��د خ ��واج فيما ق��دم مدير‬ ‫الطاقة النووية الأ�سبق الدكتور علي املر‬ ‫ورق��ة عمل بعنوان البحر امليت – نظرة‬ ‫للنواحي الإ�شعاعية والنووية تبعها ورقة‬ ‫عمل ملدير مركز اال�ست�شارات يف اجلامعة‬ ‫الأردن� � �ي � ��ة ال ��دك� �ت ��ور جن �ي��ب �أب � ��و كركي‬ ‫بعنوان �شواطئ البحر امليت �إىل �أين؟؟‬ ‫و ��ض��رورات تنفيذ م�شروع نظام الإنذار‬ ‫املبكر فيما حتدثت �سلطة وادي الأردن‬ ‫بورقة حول م�شروع ناقل البحرين وبيئة‬ ‫البحر امليت‪.‬‬ ‫فيما �شملت اجلل�سة ال�ث��ان�ي��ة ورقة‬ ‫عمل للمهند�س حممد حب�ش من �شركة‬ ‫ب��روم�ي�ن الأردن وق ��دم ال��دك �ت��ور �صادق‬ ‫عمي�ش من جامعة م�ؤتة ورقة عمل حول‬ ‫بع�ض امل��واد الطبيعية الهامة امل�ستك�شفة‬ ‫من البحر امليت واختتم الدكتور حممد‬ ‫وه �ي��ب م��ن اجل��ام �ع��ة ال�ه��ا��ش�م�ي��ة �أوراق‬ ‫العمل بورقة بعنوان اكت�شاف كنوز البحر‬ ‫امليت ‪ /‬اجلانب ال�شرقي‪.‬‬

‫�أكد امل�شاركون يف املناظرة التي ا�ست�ضافتها‬ ‫اجل��ام�ع��ة الها�شمية ح��ول "العمل احل��زب��ي يف‬ ‫اجلامعات الأردنية" ونظمها املجل�س الثقايف‬ ‫ال�بري �ط��اين وم��ؤ��س���س��ة �آن ��ا ل�ي�ن��د ع�ل��ى �أهمية‬ ‫تفعيل دور ال�شباب وم�شاركتهم يف العمل العام‬ ‫وتدريبهم يف فرتة مبكرة يف اجلامعات‪.‬‬ ‫و�أكدت وزيرة التعليم العايل والبحث العلمي‬ ‫الدكتورة رويدا املعايطة على اهمية تعليم طلبة‬ ‫اجل��ام�ع��ات م �ه��ارات احل ��وار وامل�ن��اظ��رة القائمة‬ ‫على احل�ج��ة وال�بره��ان وامل�ن�ط��ق وتقبل الر�أي‬ ‫املختلف والإن�صات للآخرين‪ ،‬مبينة �إن امل�شاركة‬ ‫الطالبية الوا�سعة يف الن�شاطات والفعاليات‬ ‫املتنوعة تخلق قائدا يف خمتلف املواقع‪.‬‬ ‫ودع��ت اىل ت��وط�ين ف�ك��رة �إق��ام��ة املناظرات‬ ‫يف اجل��ام �ع��ات الأردن �ي ��ة وت��دري��ب الطلبة على‬ ‫مهاراتها وتعليمهم �إداراتها‪.‬‬ ‫وا��ش��ار رئي�س اجلامعة الها�شمية الدكتور‬ ‫كمال بني هاين اىل اهمية تعزيز ثقافة احلوار‬ ‫والنقا�ش والتفاعل باعتباره ال�سبيل الأمثل‬ ‫للو�صول �إىل احلقيقة‪ ،‬مبينا ان ال�شباب هم‬ ‫�شركاء حقيقيون يف عملية الإ�صالح والبناء‪.‬‬ ‫وب�ي�ن وزي� ��ر ال�ت�ن�م�ي��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة ال�سابق‬ ‫املهند�س مو�سى املعايطة اهمية تو�سيع امل�شاركة‬ ‫يف احلقل العام للطالب اجلامعي‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫االنت�ساب للأحزاب حق مكفول بالد�ستور‪.‬‬

‫وا��ش��ار �إىل �أن العمل احلزبي يطور العمل‬ ‫اجلماعي امل�ؤ�س�سي القائم على الأفكار بعيدا عن‬ ‫الفردية والتع�صب للأ�صل‪.‬‬ ‫وق��ال عميد �ش�ؤون الطلبة الدكتور ماجد‬ ‫القرعان �أن املناظرة تهدف �إىل تنمية مهارات‬ ‫احل��وار لدى طلبة اجلامعات وتنمية �شخ�صية‬ ‫ذات ح���ض��ور واه �ت �م��ام ب��ال �� �ش ��أن ال �ع��ام باعتبار‬ ‫ال�شباب اجلامعي هم الأداة والغاية من العملية‬ ‫التنموية ال�شاملة‪.‬‬ ‫وحت��دث مدير املجل�س الثقايف الربيطاين‬ ‫م��ارك جي�سل ح��ول ال��دور احل�ي��وي لل�شباب يف‬ ‫عملية التغيري و�صنع امل�ستقبل‪ ،‬م�ؤكدا اهمية‬ ‫ال�ت��دري��ب على م�ه��ارات امل�ن��اظ��رة لبناء وتعزيز‬ ‫قدرات ال�شباب‪.‬‬ ‫و�� �ش ��ارك يف امل �ن��اظ��رة ط�ل�ب��ة م��ن جامعتي‬ ‫ال�ه��ا��ش�م�ي��ة‪ ،‬واحل���س�ين ب��ن ط�ل�ال‪ ،‬و��ش�ب��اب من‬ ‫منظمات املجتمع املدين من م�ؤ�س�سة ر ّواد‪ ،‬وقادة‬ ‫الغد‪ ،‬ومركز الأمرية ب�سمة لل�شباب‪.‬‬ ‫وم��ن اجل��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن املجل�س الثقايف‬ ‫ال�بري�ط��اين وم�ؤ�س�سة �آن��ا ليند �أطلقا برنامج‬ ‫"�أ�صوات ال�شباب العربي" وهو برنامج �إقليمي‬ ‫م���ش�ترك يف منطقة ال���ش��رق الأو� �س��ط و�شمال‬ ‫�أفريقيا لدعم ال�شباب العربي يف فتح باب للحوار‬ ‫من خالل �إن�شاء وتنظيم منتديات نقا�ش‪.‬‬ ‫ك�م��ا ي��دع��م ال�برن��ام��ج م���ش��ارك��ة ال���ش�ب��اب يف‬ ‫املناق�شات ومعاجلة الق�ضايا االجتماعية الهامة‪،‬‬ ‫وحثهم علي القيام ب��دور ن�شط كمواطنني يف‬ ‫عمليات الإ�صالح والتحول الدميقراطي‪.‬‬

‫املعايطة تعتذر للطلبة الوافدين‬ ‫بـــ«مؤتة»‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫قدمت وزير التعليم العايل د‪.‬روي��دا املعايطة‬ ‫اع� �ت ��ذار ال � � ��وزارة واحل �ك��وم��ة االردن � �ي� ��ة للطلبة‬ ‫الوافدين من التابعية اخلليجية من الدار�سني‬ ‫يف ج��ام�ع��ة م ��ؤت��ة وال��ذي��ن ا��ص�ي��ب ‪ 4‬منهم ع�صر‬ ‫ام�س يف م�شاجرة م��ع طلبة اردن�ي�ين‪ ،‬فيما مت يف‬ ‫امل�شاجرة االع �ت��داء على امل�ع��ار���ض ال�تراث�ي��ة التي‬ ‫اقامها الطلبة اخلليجيون �ضمن احلرم اجلامعي‬ ‫مبنا�سبة احتفال اجلامعة با�سبوع الوفاء للجامعة‬ ‫ال��ذي ا�ستهدف ا�صال التوعية بخ�صو�ص العنف‬ ‫اجلامعي واث��ارة ال�سلبية‪ ،‬فيما ت�صادف ح�صول‬ ‫ه��ذه امل�شاجرة التي تعد االخطر من نوعها على‬ ‫م�ستوى اجل��ام�ع��ات االردن �ي��ة جلهة ت�ضرر طلبة‬ ‫وافدين منها اثناء التئام م�ؤمتر يف اجلامعة �ضد‬ ‫العنف اجلامعي‪.‬‬ ‫و�أك ��دت املعايطة التي ح�ضرت اىل اجلامعة‬ ‫خ�صي�صا مل�ت��اب�ع��ة امل���ش�ك�ل��ة‪ ،‬ح�ي��ث ال�ت�ق��ت الطلبة‬ ‫الوافدين ان احلكومة االردنية وال�شعب االردين‬ ‫وعمال بالتوجيهات امللكية حري�صون على راحة‬

‫وامن و�سالمة �ضيوف اململكة من اال�شقاء العرب‬ ‫و�سواهم‪ ،‬فيما اك��دت اي�ضا حر�ص وزارة التعليم‬ ‫ال �ع��ايل ع�ل��ى ت��وف�ير البيئة التعليمية االم �ن��ة يف‬ ‫اجل��ام �ع��ات االردن� �ي ��ة‪ ،‬وا� �ض��اف��ت ان م��ا ي �ح��دث يف‬ ‫اجلامعات االردن�ي��ة من العنف امن��ا ميثل �سلوكا‬ ‫�شخ�صيا‪ ،‬وال يعك�س حقيقية ال���ش�ع��ب االردين‬ ‫ومعدنه اال�صيل‪ ،‬م�شددة على ان ال��وزارة لن ت�ألو‬ ‫جهدا يف الق�ضاء على ظاهرة العنف اجلامعي التي‬ ‫ت�سيئ ل�سمعة الوطن وم�ؤ�س�ساته التعليمية‪.‬‬ ‫يف ال �� �س �ي��اق ق� ��دم حم ��اف ��ظ ال� �ك ��رك حممد‬ ‫ال�سمريان اعتذار با�سم مواطني املحافظة‪ ،‬وقال ان‬ ‫ما حدث لن يتكرر مبديا اال�ستعداد لتوفري كافة‬ ‫الو�سائل التي من �ش�أنها ال�سهر على �أم��ن وراحة‬ ‫�ضيوف املحافظة من طلبة اجلامعة وغريهم‪.‬‬ ‫اما رئي�س اجلامعة د‪.‬عبد الرحيم احلنيطي‬ ‫ف��اع�ت��ذر ب��ا��س��م ك��اف��ة طلبة اجل��ام�ع��ة ع�م��ا ح�صل‬ ‫ل�ل�اخ��وة م��ن ال�ط�ل�ب��ة ال��واف��دي��ن ال��ذي��ن ق ��ال �إن‬ ‫اجلامعة ال تعاملهم كطلبة واف��دي��ن بل ك�أ�شقاء‬ ‫واب �ن��اء وط ��ن ل�ه��م ع�ل��ى اجل��ام�ع��ة ك�م��ا ه��و عليها‬ ‫بالن�سبة لكافة طلبتها من الرعاية واالهتمام‪.‬‬

‫مؤتمر يف «مؤتة» يناقش خطورة‬ ‫العنف الجامعي‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫نظمت عمادة �ش�ؤون الطلبة يف جامعة م�ؤتة‬ ‫ام�س م�ؤمترا بعنوان "كفى �صمتا عن العنف يف‬ ‫اجلامعات"‪ ،‬وذلك مب�شاركة باحثني من خمتلف‬ ‫اجلامعات االردنية وامل�ؤ�س�سات الر�سمية واالهلية‬ ‫ووجهاء و�شيوخ ع�شائر واع�ضاء هيئات تدري�سية‬ ‫وادارية يف اجلامعات االردنية‪.‬‬ ‫وناق�ش امل�شاركون يف امل�ؤمتر اوراق عمل تناولت‬ ‫ع �ن��اوي��ن ال�ع�ن��ف م��ن م�ن�ظ��ور ال��دي��ن اال�سالمي‬ ‫وامل�سيحي ودور اع�ضاء هيئة التدري�س وعمادات‬ ‫�ش�ؤون الطلبة يف وقف العنف اجلامعي‪ .‬والعنف‬ ‫اال� �س��ري وع�لاق �ت��ه ب��ال�ع�ن��ف اجل��ام �ع��ي‪ ،‬وظاهرة‬ ‫ال�ع�ن��ف ب��اجل��ام�ع��ات االردن �ي��ة وع�لاق��ة ال�ضغوط‬ ‫النف�سية بالعنف املجتمعي وا�سباب العنف الطالبي‬ ‫ونظريات علم النف�س والعنف اجلامعي‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س اجلامعة الدكتور عبد الرحيم‬ ‫احلنيطي ان العنف الطالبي يف اجلامعات االردنية‬ ‫�أخذ بعدا ال ينبغي ال�سكوت عليه‪ ،‬وقال ال بد من‬ ‫ات�خ��اذ ك��ل االج ��راءات التي م��ن �ش�أنها وق��ف هذه‬ ‫الظاهرة التي ت�سيئ اىل �سمعة اجلامعات االردنية‬ ‫وما عرف عن املجتمع االردين ب�شكل عام من روح‬ ‫التواد وااللفة االجتماعية‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر ع�م�ي��د � �ش ��ؤون ال�ط�ل�ب��ة يف اجلامعة‬

‫الدكتور م�صلح ال�ط��راون��ة ان عقد امل��ؤمت��ر ي�أتي‬ ‫�ضمن مبادرات اجلامعة لوقف العنف فيها باعتماد‬ ‫العديد من اخليارات الهادفة اىل توعية الطلبة‬ ‫وامل�ج�ت�م��ع امل�ح�ل��ي وت�ب���ص�يره��م ب �خ �ط��ورة العنف‬ ‫اجلامعي الذي غالبا ما يتطور لنزاعات جمتمعية‬ ‫ت�ؤثرا �سلبا على جممل العالقات االجتماعية بني‬ ‫امل��واط�ن�ين‪ ،‬وق��ال ان بع�ض امل�شاجرات اجلامعية‬ ‫تتلب�س ثوب الع�شائرية‪ ،‬وقال ان الع�شائر االردنية‬ ‫كانت دوما منبعا لال�صالة واحرتام االخر وا�سا�سا‬ ‫يف ما يحكم جمتمعنا من اوا�صر املودة وااللفة‪.‬‬ ‫و�أك��د الطالب عماد القرالة ان التخل�ص من‬ ‫ظ��اه��رة العنف اجل��ام�ع��ي مرتبط ب��وع��ي الطلبة‬ ‫الذي قال انه ي�شكل اال�سا�س يف جلم هذه الظاهر‬ ‫ووق��ف م��ا تخلقه م��ن ت��داع�ي��ات جمتمعية‪ ،‬ودعا‬ ‫ال �ط �ل �ب��ة اىل االن � �خ� ��راط ال �ف��اع��ل يف االن�شطة‬ ‫اجلامعية لت�صبح اجلامعات االردنية بحق منارات‬ ‫ح�ضارية تعك�س الوجه احلقيقي لطبيعة املجتمع‬ ‫االردين املت�سامح‪.‬‬ ‫وكان الع�شرات من الطلبة �شاركوا يف م�سرية‬ ‫طافت خمتلف �ساحات اجلامعة حاملني يافطات‬ ‫وم��رددي��ن �شعارات ت�ستنكر العنف اجلامعي وما‬ ‫ي�ترت��ب ع�ل�ي��ه م��ن �أ� �ض��رار يف م���س�يرة اجلامعات‬ ‫االردنية ت�سيئ ل�سمعتها حمليا واقليميا‪.‬‬

‫«مؤتة» تقيم يوم ًا علمي ًا‬ ‫لعلوم الرياضة‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫مندوبا عن رئي�س جامعة م�ؤتة افتتح عميد‬ ‫كلية علوم الريا�ضة يف اجلامعة الدكتور اجمد‬ ‫مدانات ام�س فعاليات اليوم العلمي االول لكليات‬ ‫الرتبية الريا�ضية يف اجل��ام�ع��ات االردن �ي��ة الذي‬ ‫نظمته كلية ع�ل��وم الريا�ضة يف اجل��ام�ع��ة‪ ،‬وذلك‬ ‫مب �� �ش��ارك��ة ال�ب�روف �� �س��ور ج��ون �� �ش�يرو م��ن جامعة‬ ‫ط��وك�ي��و يف ال �ي��اب��ان‪ ،‬وب�ح���ض��ور ع �م��داء ومدر�سي‬ ‫كليات ال�ترب�ي��ة الريا�ضية يف اجل��ام�ع��ة االردنية‬ ‫وطلبة الدرا�سات العليا يف احلقل الريا�ضي يف تلك‬ ‫اجلامعات‪.‬‬ ‫وي�ه��دف الن�شاط اىل عر�ض �آخ��ر التطورات‬ ‫يف علوم الريا�ضة خا�صة يف الدول املتقدمة ومنها‬ ‫اليابان ومقارنتها بالواقع احل��ايل يف اجلامعات‬ ‫االردن �ي��ة‪ ،‬ا�ضافة اىل ا�ستعرا�ض �آخ��ر التطورات‬ ‫العلمية يف البحوث وال��درا��س��ات التطبيقية على‬ ‫ك �ب��ار ال �� �س��ن وال��ري��ا� �ض �ي�ين يف خم�ت�ل��ف املراحل‬

‫العمرية‪.‬‬ ‫وق��ال الدكتور املدانات ان هذا الن�شاط ي�أتي‬ ‫يف مقدمة �سل�سلة ن�شاطات �ستقيمها الكلية ومن‬ ‫ذل��ك تنظيم م��ؤمت��ر علمي ريا�ضي على م�ستوى‬ ‫دويل مب�شاركة متخ�ص�صني ريا�ضيني من خمتلف‬ ‫انحاء ال�ع��امل‪ ،‬م�شيدا بالدعم امللكي لكلية علوم‬ ‫الريا�ضة يف جامعة م�ؤتة ومن ذلك اقامة ملعب‬ ‫كرة قدم قانوين يف حرم اجلامعة‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قال رئي�س ق�سم الرتبية الريا�ضية‬ ‫يف الكلية الدكتور زين العابدين بني هاين ان هذا‬ ‫الن�شاط ي�أتي ان�سجاما مع ر�ؤية اجلامعة وتوجهات‬ ‫كلية علوم الريا�ضة فيها لتوفري مناخ ع��ال من‬ ‫املعرفة للطلبة‪ ،‬وقال ان هذا ت ّوج بافتتاح برنامج‬ ‫لدرا�سة املاج�ستري يف علوم الريا�ضة يف اجلامعة‪.‬‬ ‫ون��وق���ش��ت يف ه ��ذا ال �ي��وم �أرب �ع ��ة اوراق عمل‬ ‫يف جم ��ال ال �ت��دري �ب��ات ال��ري��ا� �ض �ي��ة ل �ك �ب��ار ال�سن‬ ‫وف�سيولوجيا الع�ضلة وحركة االن�سان‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫امللك يلتقي عدداً من القادة واملسؤولني املشاركني يف قمة سيؤول‬ ‫�سي�ؤول‪ -‬برتا‬ ‫التقى امللك عبداهلل الثاين خالل م�شاركته يف جل�سات عمل اليوم الثاين لقمة �سي�ؤول للأمن النووي �أم�س الثالثاء عددا من القادة وامل�س�ؤولني‬ ‫ور�ؤ�ساء وفود الدول امل�شاركة يف القمة‪ ،‬والتي ح�ضر عددا منها �سمو الأمري احل�سني بن عبداهلل الثاين ويل العهد‪ .‬فقد عقد امللك جل�سة مباحثات‬ ‫مع الرئي�س الرو�سي دميرتي ميدفيديف‪ ،‬مت خاللها بحث العالقات املتميزة بني البلدين و�سبل تعزيزها وتطويرها يف خمتلف املجاالت و�آخر‬ ‫التطورات يف املنطقة‪.‬‬ ‫وبحث الزعيمان كذلك تطورات الو�ضع يف �سورية‪ ،‬حيث �أكدا �ضرورة �إنهاء دوامة العنف هناك‪ ،‬والعمل على �إيجاد حل �سيا�سي لالزمة‪،‬‬ ‫و�ضرورة دعم و�إجناح مهمة املبعوث اخلا�ص للأمم املتحدة واجلامعة العربية كويف عنان لتجنيب ال�شعب ال�سوري املزيد من العنف‪.‬‬

‫و�أ��ش��ار امللك �إىل �أهمية اللقاء ال��ذي عقده وزير‬ ‫اخل��ارج �ي��ة ال��رو� �س��ي م��ع وزراء اخل��ارج �ي��ة ال �ع��رب يف‬ ‫القاهرة يف العا�شر من ال�شهر احلايل‪ ،‬والذي خ�ص�ص‬ ‫لبحث تطورات الأو��ض��اع يف �سورية‪ ،‬وتقريب وجهات‬ ‫النظر لإيجاد احل��ل ال�سيا�سي املطلوب ال��ذي ي�ضمن‬ ‫احلفاظ على وحدة وا�ستقرار �سورية‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض الزعيمان ملف عملية ال�سالم‪ ،‬م�ؤكدين‬ ‫�ضرورة عودة اجلانبني الفل�سطيني والإ�سرائيلي �إىل‬ ‫طاولة املفاو�ضات ل�ضمان قيام ال��دول��ة الفل�سطينية‬ ‫امل�ستقلة والقابلة للحياة‪ ،‬وبال�شكل الذي يلبي طموحات‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني ويحقق ال�سالم يف املنطقة‪ ،‬ويعالج‬ ‫كافة ق�ضايا الو�ضع النهائي التي للأردن م�صلحة عليا‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫كما بحث امللك والرئي�س الرو�سي العالقات‬ ‫ال �ث �ن��ائ �ي��ة‪ ،‬و� � �ض ��رورة ا� �س �ت �ك �� �ش��اف ط ��رق جديدة‬ ‫لتنميتها وال �ب �ن��اء ع�ل�ي�ه��ا خ���ص��و��ص��ا يف املجاالت‬ ‫االقت�صادية واال�ستثمارية‪.‬‬

‫وح�ضر اللقاء‪ ،‬وزير اخلارجية نا�صر جودة‪ ،‬ومدير‬ ‫مكتب امللك عماد فاخوري‪ ،‬ووزير اخلارجية الرو�سي‬ ‫�سريغي الفروف‪ ،‬وعدد من امل�س�ؤولني الرو�س‪.‬‬ ‫كما التقى امللك الرئي�س الأمريكي ب��اراك اوباما‬ ‫خ�لال غ��ذاء عمل �ضمن جل�سات القمة‪ ،‬حيث جرى‬ ‫ا�ستعرا�ض العالقات بني البلدين وتطورات الأو�ضاع‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬والو�ضع يف �سورية وملف عملية ال�سالم‪.‬‬ ‫والتقى امللك رئي�س ال ��وزراء الباك�ستاين يو�سف‬ ‫ج �ي�لاين‪ ،‬ح�ي��ث ج��رى ال�ت��أك�ي��د ع�ل��ى ت�ط��وي��ر وتعزيز‬ ‫عالقات التعاون الثنائي مبا يحقق امل�صالح امل�شرتكة‬ ‫للبلدين‪.‬‬ ‫وتطرق امللك‪� ،‬إىل الظروف التي ت�شهدها املنطقة‬ ‫خ�صو�صا املتعلقة بعملية ال�سالم ‪ ،‬الفتا �إىل الدور املهم‬ ‫الذي تلعبه باك�ستان لدعم احلقوق امل�شروعة لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني ودفع عملية ال�سالم‪ ،‬وحتقيق اال�ستقرار‬ ‫الإقليمي من خالل ع�ضوية الباك�ستان غري الدائمة يف‬ ‫جمل�س الأمن الدويل يف العامني احلايل واملقبل‪.‬‬ ‫ومت بحث الق�ضايا ال�ت��ي تهم ال�ع��امل الإ�سالمي‬

‫بينو‪ :‬هيئة مكافحة الفساد تتعرض لهجمة‬ ‫غري بريئة تتزامن مع تزايد ثقة الناس بها‬

‫وتعزيز وح��دت��ه‪ ،‬حيث �أك��دا �أهمية ا�ستمرار التن�سيق‬ ‫والت�شاور حيال الق�ضايا التي تهم العامل الإ�سالمي‬ ‫وتفعيل التعاون امل�ؤ�س�سي بني الدول الإ�سالمية لتجاوز‬ ‫التحديات التي تواجهها‪.‬‬ ‫ح�ضر اللقاء‪ ،‬وزير اخلارجية نا�صر جودة‪ ،‬ومدير‬ ‫مكتب امللك عماد فاخوري‪ ،‬وال�سفري الأردين يف �سي�ؤول‬ ‫عمر النهار‪.‬‬ ‫كما التقى امللك �أم�ين ع��ام الأمم املتحدة ب��ان كي‬ ‫مون‪ ،‬حيث جرى بحث التطورات الراهنة يف املنطقة‪،‬‬ ‫خ�صو�صا التطورات املت�صلة بعملية ال�سالم‪ ،‬والو�ضع‬ ‫يف ��س��وري��ة‪ ،‬وم�ه�م��ة امل�ب�ع��وث اخل��ا���ص ل�ل��أمم املتحدة‬ ‫واجلامعة العربية كويف عنان يف �سورية‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��ر���ض امل �ل��ك وب ��ان ك��ي م��ون خ�ل�ال اللقاء‪،‬‬ ‫جهود حتقيق ال�سالم يف ال�شرق الأو�سط بهدف �إيجاد‬ ‫حل عادل ودائم للق�ضية الفل�سطينية ا�ستنادا �إىل حل‬ ‫الدولتني وقرارات ال�شرعية الدولية‪.‬‬ ‫وجدد امللك ت�أكيده يف هذا ال�سياق على �أهمية دور‬ ‫الأمم املتحدة يف دعم جهود وم�ساعي حتقيق ال�سالم‪،‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال رئي�س هيئة مكافحة الف�ساد �سميح‬ ‫بينو ان الهيئة ما�ضية يف اداء عملها التزاما‬ ‫باالمانة التي كلفت بها والواجبات التي منحت‬ ‫�إل �ي �ه��ا وف ��ق م��ا مت�ل�ي��ه ��ض�م��ائ��ر ك ��وادره ��ا غري‬ ‫ملتفة اىل مراتب الفا�سدين وال اىل مواقعهم‬ ‫االج �ت �م �ك��اع �ي��ة او م ��راك ��ز ق ��واه ��م مت�سلحة‬ ‫بتوجيهات ملكية �سامية ه�ي��أت لها الظروف‬ ‫املنا�سبة ملكافحة الفا�سدين واجتثاثهم‪.‬‬ ‫وقال يف حما�ضرة �أم�س الثالثاء دعت اليها‬ ‫ك�ل�ي��ة ال�ع�ل��وم ال�ترب��وي��ة يف اجل��ام�ع��ة االردنية‬ ‫ان احلديث عن هيئة مكافحة الف�ساد يف هذه‬ ‫املرحلة بالذات مهم جداً خا�صة �أنها تتعر�ض‬ ‫�إىل هجمة مق�صودة‪ ،‬غري بريئة بد�أت تتزامن‬ ‫مع تزايد ثقة النا�س بها‪ ،‬وبعد �أن قطعت �شوطاً‬ ‫كبرياً يف حما�صرة وتطويق الفا�سدين وتقدمي‬ ‫بع�ضهم �إىل الق�ضاء‪ ،‬م�ؤكدا ان الهيئة ال تتوقع‬ ‫من الفا�سدين وعمالئهم �أو ممن ي��دورون يف‬ ‫فلكهم‪ ،‬منا�صرتها او دعمها يف م�ساعيها �أو‬ ‫حتى تركها و�شـ�أنها‪ ،‬لأنها �أ�صبحت خطراً على‬ ‫م�صاحلهم و�سيوفاً م�سلطة على رقابهم‪.‬‬ ‫وبني يف املحا�ضرة التي ا�ستمع لها ح�شد من‬ ‫الطلبة ون��واب رئي�س اجلامعة وعميد الكلية‬ ‫وهيئتها التدري�سية مهام الهيئة وحماور عملها‬ ‫واب��رز الق�ضايا التي تعاملت معها والق�ضايا‬ ‫التي م��ا زال��ت قيد التحقيق والتحري و�صور‬ ‫ال �ف �� �س��اد ال �ت��ي ي �ع��اين م�ن�ه��ا امل�ج�ت�م��ع االردين‬ ‫واال�ساليب التي ميار�سها الفا�سدون يف حبك‬ ‫ف�سادهم مبا �أع��ده خ�براء ماليون وقانونيون‪،‬‬ ‫م���ش�يرا اىل حم ��اور ع�م��ل ال�ه�ي�ئ��ة يف الوقاية‬

‫والتوعية والتحري والتحقيق لإنفاذ القانون‬ ‫وانها تتعامل مع ق�ضايا ف�ساد وقعت يف �سنوات‬ ‫�سابقة ومل تعد ت�سمع او ت�شهد ممار�سات ف�ساد‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ان اجل�م�ي��ع م�ك�ل�ف��ون و� �ش��رك��اء يف‬ ‫حماربة الف�ساد‪ ،‬داعيا خمتلف و�سائل االعالم‬ ‫اىل توخي الدقة فيما تن�شر ب�أعتبارها ادوات‬ ‫ذات م�صداقية عالية عند الر�أي العام وت�ساهم‬ ‫يف ت�شكيل قناعاته‪ ،‬ومن هنا يقع عليها واجب‬ ‫ممار�سة حرية م�س�ؤولة تراعي امل�صالح العليا‬ ‫للوطن ال البحث عن �شهرة او �سبق �صحفي او‬ ‫ان تكون اداة ب�أيدي بع�ض املتنفذين‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن احل ��دي ��ث ع �م��ا �أجن ��زت ��ه الهيئة‬ ‫وخا�صة يف الأ�شهر القليلة املا�ضية لن ين�سينا‬ ‫الإن �ط �ب��اع اخل��اط��ئ ال���س��ائ��د ع�ن��د ال�ن��ا���س ب�أنها‬ ‫اجلهة الوحيدة املعنية مبحاربة الف�ساد‪ ،‬بينما‬ ‫هي واحدة من عدة جهات وكذلك عدم تفهمهم‬ ‫لطبيعة عملها وح ��دود اخت�صا�صاتها‪ ،‬وانها‬ ‫غ�ير خم��ول��ة ب��ال�ت�ع��ام��ل م��ع ك��ل � �ص��ور الف�ساد‬ ‫وق�ضاياه �أو مع كل ابطالها �إ�ضافة اىل �إحلاح‬ ‫النا�س ورغبتهم يف ف�ضح الأ�سماء التي حتقق‬ ‫الهيئة معها وا�ستعجالهم ا�صدار �أحكام الإدانة‬ ‫رغم �أن هذا من اخت�صا�ص الق�ضاء دون غريه‬ ‫من ال�سلطات‪.‬‬ ‫وختم حما�ضرته "بحمد اهلل �أن �سقطت‬ ‫اقنعة امل��رم��وق�ين و ُف���ض��ح م��ن ك��ان��وا يحيطون‬ ‫انف�سهم ب�ه��االت ال��وق��ار وي�صطنعون املواقف‬ ‫النبيلة واول �ئ��ك ال��ذي��ن ك��ان��وا يلب�سون اثواب‬ ‫اخل�ي�ري��ن ف ��أ� �ض �ح��وا ب�ي�ن ع���ش�ي��ة و� �ض �ح��اه��ا يف‬ ‫قب�ضة العدالة او هاربني منها"‪.‬‬

‫وزير الصحة يلتقي أعضاء لجنة مخيم البقعة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��د وزي��ر ال�صحة عبد اللطيف وري�ك��ات �أن‬ ‫�إن�شاء م�ست�شفى الأمري ح�سني يف لواء عني البا�شا‬ ‫مب �ك��رم��ة م�ل�ك�ي��ة ��ش�ك��ل ن�ق�ل��ة ن��وع �ي��ة يف اخلدمة‬ ‫ال�صحية لأبناء اللواء‪ .‬وا�ستقبل الوزير يف مكتبه‬ ‫�أم����س رئي�س جلنة خ��دم��ات خميم البقعة حممد‬ ‫العمايرة‪ ،‬ورئي�س اللجنة الإداري ��ة واملالية وليد‬ ‫عبد الرحمن و�أع�ضاء جلنة املخيم ووجهائه‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار وري� �ك ��ات �إىل �أن م���س�ت���ش�ف��ى الأم�ي�ر‬ ‫ح�سني يقدم خدمات طبية متميزة ت�سعى الوزارة‬ ‫�إىل تطويرها بتوفري املتطلبات ال�لازم��ة ليكون‬ ‫امل�ست�شفى تعليميا‪.‬‬ ‫وب نّ�ّي� �أن امل�ست�شفى يقدم اخلدمة الطبية يف‬ ‫منطقة تت�سم بالكثافة ال�سكانية و�ستوليه الوزارة‬ ‫جل االهتمام‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬ث ّمن رئي�س جلنة خدمات املخيم‬ ‫و�أع�ضائها والوجهاء مكرمة امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ب��إن���ش��اء امل�ست�شفى ال ��ذي ي�ق��دم خ��دم��ات متميزة‬ ‫ونوعية لأبناء لواء عني البا�شا‪.‬‬ ‫و�أك ��دوا �أن امل�ست�شفى �أح ��دث نقلة نوعية يف‬ ‫م�ستوى اخل��دم��ات وخفف معاناة ال�سكان وبعث‬ ‫االطمئنان يف نفو�سهم‪ .‬و�أ� �ش��اروا �إىل �أن ح�صول‬ ‫امل�ست�شفى على االعتمادية يظهر بو�ضوح حر�ص‬ ‫الوزارة على تقدمي خدمة طبية مثلى للمواطنني‪.‬‬ ‫وق��در �أع�ضاء جلنة خميم البقعة لوزير ال�صحة‬ ‫عاليا متابعته احلثيثة ل�ش�ؤون امل�ست�شفى وتطويره‬ ‫عرب زياراته امليدانية املتكررة‪ ،‬حيث مل�س املواطنون‬ ‫تطورا ايجابيا يف تعامل الكوادر بعد �إطالق وزير‬ ‫ال�صحة مبادرة االبت�سامة يف م�ست�شفيات الوزارة‬ ‫م��ن م�ست�شفى الأم�ي�ر ح�سني مبنا�سبة احتفاله‬ ‫بعيد ميالد امللك عبداهلل الثاين‪.‬‬

‫ويف العمل ب��ذات ال��وق��ت على تكثيف ج�ه��ود املجتمع‬ ‫ال��دويل لإنهاء الو�ضع الراهن يف �سورية مبا ي�ضمن‬ ‫احلفاظ على وحدة �سورية وا�ستقرارها‪ ،‬و�إنهاء حالة‬ ‫العنف فيها‪.‬‬ ‫وبحث امللك التبعات والآث ��ار ال�سلبية لتطورات‬ ‫ال��و��ض��ع يف ��س��وري��ة ع�ل��ى االق�ت���ص��اد الأردين‪ ،‬واليات‬ ‫التن�سيق املطلوبة مع املنظمات الدولية يف هذا املجال‪.‬‬ ‫وث �م��ن �أم�ي�ن ع��ام الأمم امل�ت�ح��دة ج �ه��ود امل �ل��ك يف‬

‫قيادة عملية الإ�صالح ال�شامل التي يعمل الأردن على‬ ‫تنفيذها يف خمتلف املجاالت ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬وبدور امللك يف حتقيق الأمن واال�ستقرار‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬ودعمه جلهود ال�سالم‪.‬‬ ‫وح �� �ض��ر ال �ل �ق��اء‪ ،‬الأم �ي��ر زي ��د ب ��ن رع� ��د‪ ،‬ووزي ��ر‬ ‫اخل��ارج �ي��ة ن��ا��ص��ر ج� ��ودة‪ ،‬وم��دي��ر م�ك�ت��ب امل �ل��ك عماد‬ ‫فاخوري‪ ،‬وال�سفري الأردين يف �سي�ؤول عمر النهار‪.‬‬

‫األمري الحسن بن طالل يدعو إىل ميثاق يخاطب‬ ‫قناعات اإلنسان العربي وواقعه‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫بينو يف املحا�ضرة‬

‫امللك وويل العهد مع بان كي مون‬

‫�أكد الأمري احل�سن بن طالل‪ ،‬رئي�س‬ ‫منتدى الفكر العربي وراعيه‪� ،‬أن اجلهاد‬ ‫الأك �ب��ر يف ه� ��ذه امل��رح �ل��ة ال��دق �ي �ق��ة من‬ ‫حياة الأم��ة العربية تقت�ضي التفكري يف‬ ‫احلاكمية بك ّل �أبعادها‪.‬‬ ‫وقال �إن مكونات الدولة �أو النظام �أو‬ ‫ال�سلطة م�سميات ال يوجد معنى لها ما‬ ‫مل يُف َّعل الف�ضاء ال�ع��ام خلدمة ال�صالح‬ ‫العام‪.‬‬ ‫ودعا �سم ّوه يف كلمته االفتتاحية �أمام‬ ‫امل�شاركني من عدد من الأقطار العربية‬ ‫يف ن��دوة "امليثاق االج�ت�م��اع��ي العربي"‪،‬‬ ‫التي عقدها املنتدى بالتعاون مع جامعة‬ ‫البرتا برعاية االمري احل�سن وم�شاركته‪،‬‬ ‫�أم�س الثالثاء‪� ،‬إىل العمل على بناء ر�ؤية‬ ‫عرب ّية نه�ضو ّية وتفعيل العقل وال�ضمري‪،‬‬ ‫واخل� � � ��روج م ��ن ه � ��ذه امل� � �ب � ��ادرة بالئحة‬ ‫للواجبات واحلقوق يف ما يتعلق مبو�ضوع‬ ‫ال��د��س��ات�ير؛ م���ش��ددًا على �أن �أب���ش��ع �أنواع‬ ‫التحرر هو التحرر من امل�س�ؤولية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح االم�ي�ر احل���س��ن �أن ال�ضلع‬ ‫الأمي� � � � ��ن ل �ل �ح��اك �م �ي��ة ه � ��و االق� �ت� ��� �ص ��اد‬ ‫واالج � �ت � �م� ��اع؛ م� ��� �ش�ي ً�را �إىل �أن القوى‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية عامل ًيا ت�أتي �إىل‬ ‫املنطقة جللب الفر�ص يف املجال التجاري‪،‬‬ ‫فيما كانت هناك �أحاديث كثرية عرب �أربعة‬

‫ع �ق��ود ع��ن احل��واج��ز اجل�م��رك�ي��ة و�إزال� ��ة‬ ‫التعرفة اجلمركية و�إي�ج��اد �سوق عربية‬ ‫موحدة‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ويف ال���س�ي��اق ذات ��ه �أ� �ض��اف ت ��أت��ي هذه‬ ‫القوى اليوم ب��دور جديد وتتحدث على‬ ‫ذات الأر��ض�ي��ة ويف امل��و��ض��وع نف�سه الذي‬ ‫ي�ج�م��ع ب�ين م��ؤ��س���س��ات‪ ،‬م�ث��ل ال�صناديق‬ ‫ال�سيادية وم��ا �إليها‪ ،‬فيما جلها ي�ستثمر‬ ‫يف اخلارج وحتى على ال�صعيد الإ�سالمي‬ ‫ف � ��إن ه ��ذه امل ��ؤ� �س �� �س��ات ه �ج��رت الإقليم‪،‬‬ ‫و�أ� �ص �ب��ح احل ��دي ��ث ع ��ن ال �ن �ج��اح الباهر‬ ‫ل�ل���ص�يرف��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف لوك�سمربغ‪،‬‬ ‫ولندن‪ ،‬وباري�س‪.‬‬ ‫وت� ��� �س ��اءل الأم �ي ��ر احل �� �س��ن يف هذا‬ ‫ال�سياق ع��ن حقوق امللكية الفكرية وملن‬ ‫تعود‪ ،‬وقال �إن امللكية الفكرية للم�ؤ�س�سات‬ ‫الإ�سالمية التي ان ُت ِزعَت من هذا الإقليم‬ ‫ال بد �أن يُ�ص َّوب التعامل بها يف �إطار يخدم‬ ‫الإن�سان يف �إقليمنا‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف ق ��ائ�ل�ا �إذا حت ��دث �ن ��ا عن‬ ‫ق ��اع ��دة م�ع��رف�ي��ة جت��ري�ب�ي��ة ف�ل�ا ب ��د من‬ ‫اجلمع بني ما هو جتريبي على ال�صعيد‬ ‫التقليدي الإ�سالمي من حيث امل�أ�س�سة‪،‬‬ ‫وبني ما نتوقعه من امل�ؤ�س�سات اجلديدة‪،‬‬ ‫خا�صة �أن امل���ص��ارف الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬و�إع ��ادة‬ ‫الت�أمني الإ�سالمي‪ ،‬والأوقاف الإ�سالمية‬ ‫وامل�سيحية هي يف الواقع تدابري قائمة يف‬ ‫اخلارج‪.‬‬

‫الأمري احل�سن‬

‫ودع��ا الأم�ير احل�سن �إىل �ضرورة �أن‬ ‫ح ّل �إ�شكالية التقريب بني القول والفعل‬ ‫ع�ن��دم��ا ي �ك��ون احل��دي��ث ع��ن ال �غ�يري��ة �أو‬ ‫يرا �إىل �أنه‬ ‫اخل�يري��ة �أو الإح �� �س��ان؛ م���ش� ً‬ ‫ميكن للدخل املت�أتي من مو�سم احلج يف‬ ‫�سنة واحدة �أن يغطي احتياجات الفقراء‬ ‫يف عاملنا الإ�سالمي‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح �أن ال �� �ض �ل��ع ال �ث ��ال ��ث بعد‬ ‫االقت�صاد واالجتماع هو املجتمع املدين‪،‬‬ ‫داع� ًي��ا �إىل تنقية فكرة امل�ساهمة املدنية‪،‬‬ ‫وقال ما زلت من الذين يعتقدون برباءة‬ ‫احل� � ��راك ال �� �ش �ع �ب��ي ال �ع ��رب ��ي‪ ،‬ل �ك��ن كيف‬ ‫ن�ستطيع �أن ننقي فكرة امل�ساهمة املدنية‪،‬‬ ‫ع �ل��ى ال ��رغ ��م م ��ن �أن ب �ع ����ض اجلامعات‬

‫ر�أيناها ت�صبح �ساحة للعنف املت�صاعد‪.‬‬ ‫واختتم االمري احل�سن كلمته بت�أكيد‬ ‫�أن ت�ك��ون م�ضامني امل��واث�ي��ق ق ��ادرة على‬ ‫�إق�ن��اع الإن���س��ان ولفت انتباهه‪ ،‬وال �سيما‬ ‫العربي والتجاذبات‬ ‫يف ظ ّل غياب ال�صوت‬ ‫ّ‬ ‫الإقليمية والدولية يف املنطقة‪.‬‬ ‫يذكر �أن اجلل�سة االفتتاحية لندوة‬ ‫"امليثاق االجتماعي العربي" ت�ضمنت‬ ‫كلمة ترحيبية للدكتور ال�صادق الفقيه‪،‬‬ ‫الأم�ي�ن ال �ع��ام للمنتدى‪ ،‬وم��دخ� ً‬ ‫لا عا ًما‬ ‫ح� ��ول م �� �ش��روع امل �ي �ث��اق ق��دم��ه الدكتور‬ ‫ع�ب��د احل���س�ين ��ش�ع�ب��ان‪ /‬ال �ع ��راق‪ ،‬وكلمة‬ ‫ح��ول خطة العمل للمقرر‪ /‬املن�سق العام‬ ‫للم�شروع الدكتور جواد العناين‪/‬الأردن‪.‬‬ ‫وناق�شت جل�سة العمل الأوىل‪ ،‬التي‬ ‫ت��ر�أ��س�ه��ا ال��دك�ت��ور عبد ال�ع��زي��ز حجازي‪/‬‬ ‫م� ��� �ص ��ر‪ ،‬حم� � ��ور "ال�شرعية و َع �ل�اق ��ة‬ ‫احل ��اك ��م ب��امل �ح �ك��وم‪ :‬احل� � ��راك ال�شعبي‬ ‫وامل �ي �ث ��اق االجتماعي"‪ .‬ف �ي �م��ا ناق�شت‬ ‫جل�سة العمل الثانية برئا�سة الدكتورة‬ ‫و�� �ض� �ح ��ى ال � �� � �س� ��وي� ��دي‪ /‬ق� �ط ��ر "حمور‬ ‫التغيري والت�ضامن االجتماعي والأمن‬ ‫الإن�ساين‪ :‬امليثاق والتنوع االجتماعي"‪.‬‬ ‫وق��دم الدكتور ج��واد العناين يف اجلل�سة‬ ‫اخلتامية برئا�سة الدكتور فايز خ�صاونة‪/‬‬ ‫الأردن خال�صة بنتائج الندوة ونقا�شاتها‪،‬‬ ‫كما �ألقى الأمني العام للمنتدى الدكتور‬ ‫ال�صادق الفقيه الكلمة اخلتامية‪.‬‬

‫مجلس الوزراء يشكل مجلس «الربيد األردني» ويعني نائبا‬ ‫ملحافظ البنك املركزي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق ��رر جم�ل����س ال � ��وزراء يف جل�سته‬ ‫ال �ت��ي ع �ق��ده��ا م �� �س��اء �أم ����س الثالثاء‬ ‫برئا�سة رئي�س الوزراء عون اخل�صاونه‬ ‫ت�شكيل جم�ل����س ادارة ��ش��رك��ة الربيد‬ ‫االردين ب��رئ��ا��س��ة � �ش��راري ال�شخانبة‬

‫وع�ضوية كل من ‪:‬‬ ‫ام� �ي ��ن ع � � ��ام وزارة االت � �� � �ص� ��االت‬ ‫وت �ك �ن��ول��وج �ي��ا امل �ع �ل��وم��ات وم ��دي ��ر عام‬ ‫�شركة الربيد االردين وح�سام ابو علي‬ ‫ون��ادي��ا ال��رواب��ده وال��رئ�ي����س التنفيذي‬ ‫جلمعية ان�ت��اج وال��دك�ت��ور با�سم حممد‬ ‫ملحم‪.‬‬

‫ك�م��ا ق��رر امل�ج�ل����س ت�ع�ي�ين الدكتور‬ ‫ع �ب��داهلل � �س��رور ال��زع �ب��ي م��دي��را عاما‬ ‫ل�صندوق دعم البحث العلمي‪.‬‬ ‫وق� � ��رر امل �ج �ل ����س ت �ع �ي�ي�ن الدكتور‬ ‫ع ��ادل اح �م��د ال���ش��رك����س ن��ائ�ب��ا ملحافظ‬ ‫البنك امل��رك��زي وق�ب��ول ا�ستقالة خلود‬ ‫ال�سقاف‪.‬‬

‫ك �م��ا ق� ��رر امل �ج �ل ����س ت �ع �ي�ين ها�شم‬ ‫ال�سحيم وع�ب��داهلل الق�ضاه حمافظني‬ ‫يف وزارة الداخلية ‪.‬‬ ‫وق � � ��رر جم �ل �� ��س ال � � � � ��وزراء تعيني‬ ‫ال��دك �ت��ور ب�شري ال��زع�ب��ي رئ�ي���س��ا لهيئة‬ ‫اعتماد م�ؤ�س�سات التعليم العايل ووائل‬ ‫عربيات مديرا عاما ل�صندوق احلج ‪.‬‬

‫وفد من «أذربيجان» يطلع على التجربة األردنية يف مجال التفتيش‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اطلع وفد من مديرية التفتي�ش يف‬ ‫جمهورية اذربيجان على عر�ض قدمته‬ ‫م��دي��ري��ة ال�ت�ف�ت�ي����ش يف وزارة العمل‬ ‫ح ��ول ال�ت�ف�ت�ي����ش يف امل �م �ل �ك��ة االردن �ي ��ة‬ ‫الها�شمية‪.‬‬ ‫وت �ه��دف زي� ��ارة ال��وف��د االذربيجاين‬ ‫للوزارة لالطالع على التجربة االردنية‬ ‫يف جم��ال تفتي�ش ال�ع�م��ل وال �ت��ي ت�ستمر‬ ‫ث�لاث��ة اي ��ام‪� ،‬ضمن برنامج ال�ت�ع��اون بني‬ ‫م�ؤ�س�سة التمويل الدولية ووزارة العمل‬ ‫االذربيجانية‪.‬‬

‫وا� �س �ت �م��ع ال ��وف ��د ال �� �ض �ي��ف وال� ��ذي‬ ‫ير�أ�سه مدير التفتي�ش يف اذربيجان يف‬ ‫اليوم االول من الزيارة اىل �شرح قدمه‬ ‫ع ��دد م��ن امل �ع �ن �ي�ين يف وزارة ال �ع �م��ل يف‬ ‫جم��ال تفتي�ش ال�ع�م��ل‪ ،‬ح�ي��ث مت عر�ض‬ ‫مل �ح��ة ع��ام��ة ع ��ن ال �ت �ف �ت �ي ����ش يف اململكة‬ ‫ومناق�شة الدليل اخلا�ص به والربامج‬ ‫ال�ت��درب�ي�ب��ة يف ه ��ذا امل �ج��ال يف ال � ��وزارة‪،‬‬ ‫واخل��ط ال�ساخن يف ال ��وزارة واج ��راءات‬ ‫الرد على ال�شكاوى واال�ستف�سارات التي‬ ‫ت��رد ل�ل��وزارة وكيفية ت�سهيل االجراءات‬ ‫وخدمة العمال‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار م��دي��ر ال�ت�ف�ت�ي����ش يف ال� ��وزارة‬ ‫امل �ه �ن��د���س ع��دن��ان رب��اب �ع��ة اىل ا�ستعداد‬

‫الوزارة لتقدمي خرباتها وكافة املعلومات‬ ‫ال�لازم��ة للوفد االذرب�ي�ج��اين لال�ستفادة‬ ‫منها‪ ،‬م ��ؤك��داً ا��س�ت�م��رار ال�ت�ع��اون وتبادل‬ ‫اخل�ب�رات ب�ين الطرفني يف جم��ال العمل‬ ‫والتفتي�ش‪.‬‬ ‫و�شكر رئي�س الوفد وزارة العمل على‬ ‫العر�ض التقدميي ال��ذي يربز دور وزارة‬ ‫العمل يف التفتي�ش واال�شراف على تطبيق‬ ‫الت�شريعات العمالية النافذة يف اململكة‬ ‫وان��ه �سيتم اال��س�ت�ف��ادة منه يف عملهم يف‬ ‫اذربيجان‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ق��وم ال ��وف ��د االذرب � �ي � �ج� ��اين يف‬ ‫ال�ي��وم ال�ث��اين ب��زي��ارة ميدانية اىل مكتب‬ ‫التجمعات ال�صناعية يف �سحاب واحدى‬

‫ال�شركات امل��وج��ودة هناك ل�لاط�لاع على‬ ‫اج� � ��راءات ال�ت�ف�ت�ي����ش ع�ل��ى ار� ��ض الواقع‬ ‫واطالعهم على ملفات التفتي�ش‪.‬‬ ‫ويف اليوم الثالث من زيارة الوفد تقوم‬ ‫ال ��وزارة ب�إ�ستعرا�ض النظام االلكرتوين‬ ‫ل�ل�ت�ف�ت�ي����ش‪ ،‬واط�ل�اع� �ه ��م ع �ل��ى املخاطر‬ ‫اخلا�صة بالتفتي�ش‪ ،‬واج��راءات ال�سالمة‬ ‫وال�صحة املهنية املتبعة يف اململكة‪.‬‬ ‫وح���ض��ر ال �ل �ق��اء م��دي��ر ال�ت�ح�ق�ي��ق يف‬ ‫احل��وادث وال�سالمة وال�صحة املهنية يف‬ ‫اذربيجان والوفد املرافق ومديرة م�شروع‬ ‫التفتي�ش ال��وط�ن��ي يف م�ؤ�س�سة التمويل‬ ‫الدولية الدكتورة وفاء عرنكي واملعنيني‬ ‫يف وزارة العمل‪.‬‬

‫«العدل العليا» تقضي باحتساب كامل الراتب األساسي لصحفيي‬ ‫«برتا» املتقاعدين‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أ�صدرت حمكمة العدل العليا �أم�س الثالثاء قرارا يف‬ ‫دع��اوى اقامها عدد من الزمالء موظفي وكالة االنباء‬ ‫االردنية (برتا) ممن �أحيلوا اىل التقاعد اخريا‪ ،‬لي�صار‬ ‫اىل احت�ساب كامل الراتب اال�سا�سي يف معادلة الرواتب‬ ‫التقاعدية امل�ستحقة لهم‪.‬‬ ‫وق ��ال وك �ي��ل ال��زم�ل�اء امل �ح��ام��ي خ�ل��ف م���س��اع��دة ان‬

‫القرار يق�ضي ب�إلغاء ق��رارات جلنة التقاعد املدين التي‬ ‫طبقت عليهم احكام الفقرة (ب) من املادة (‪ )14‬من نظام‬ ‫موظفي وكالة االنباء االردنية رقم ‪ 17‬ل�سنة ‪ 2010‬التي‬ ‫ن�صت على احت�ساب م��ا ن�سبته ‪ 65‬يف املئة م��ن رواتبهم‬ ‫اال�سا�سية لغايات رواتب التقاعد امل�ستحقة لهم‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اىل خمالفة ال�ن�ظ��ام امل��ذك��ور الح�ك��ام قانون‬ ‫التقاعد امل��دين رق��م ‪ 34‬ل�سنة ‪ 1952‬واحكام امل��ادة ‪ 6‬من‬ ‫ال��د��س�ت��ور االردين ال�ت��ي ن�صت ع�ل��ى ان االردن �ي�ي�ن امام‬

‫ال �ق��ان��ون ال مت�ي�ي��ز بينهم يف احل �ق��وق وال��واج �ب��ات وان‬ ‫اختلفوا يف العرق او اللغة او اللون‪.‬‬ ‫وق��ال امل�ساعدة ان ه��ذا ال�ق��رار يعد �سابقة يف تاريخ‬ ‫الق�ضاء االردين ال��ذي عودنا على النزاهة واال�ستقامة‬ ‫وتطبيق احكام القانون‪.‬‬ ‫والزمالء الذين رفعوا الدعاوى هم‪� :‬شفيق عبيدات‬ ‫وط��ارق خ��وري وحامد العبادي وحممد جن��ادات وثابت‬ ‫الهدار والدكتور نا�صر خرا�شقة وح�سن ابو عرابي‪.‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/2605:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عمر علي ر�شيد ابو قويدر‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬جبل احل�سني ‪ -‬عمارة‬ ‫ا�شنانة ‪ -‬الطابق االول‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة رقمه‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪ 2010/6/7 :‬حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 299 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � ��ؤدي خ �ل�ال �سبعة‬ ‫�أي ��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخطار‬ ‫�إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬سليمان‬

‫حم�م��د ��س�ل�ي�م��ان اب ��و ع�شيبة‬ ‫وك �ي �ل��ه امل �ح��ام��ي � �ص��ال��ح ابو‬ ‫جي�ش املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه‬ ‫مدعى عليه باحلق ال�شخ�صي‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح جزاء الر�صيفة‬ ‫رقم الدعوى ‪2012/794‬‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬أمامة ال�صعيدي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه ‪ /‬املدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬

‫فائق عبده احمد العمري‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬م��ؤ��س���س��ة ال�ع�م��ري للخدمات‬ ‫ال�صناعية ‪ -‬اجل�ب��ل ال�شمايل ‪ -‬طريق‬ ‫ياجوز ‪ -‬خلف مطعم ابو �سل‬ ‫ال�شكوى‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد مع‬ ‫االدعاء باحلق ال�شخ�صي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/3‬ال���س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة �صباحا‬ ‫للنظر يف ال��دع��وى ال�ت��ي اق��ام�ه��ا عليك‬ ‫احل��ق ال�ع��ام وامل�شتكية‪ /‬امل��دع�ي��ة باحلق‬ ‫ال�شخ�صي منى اكرم حممد مهيار‪.‬‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 616 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬م �ي �� �س��اء احمد‬ ‫عبداملهدي العالوي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫نائل را�ضي ا�سماعيل الكوين‬

‫ع� �م ��ان ‪ /‬ال �� �ش �م �ي �� �س��اين ق � ��رب حديقة‬ ‫ال�ط�ي��ور � �ش��ارع رف �ع��ت ال�صليبي عمارة‬ ‫رق ��م ‪ 7‬ال �ط��اب��ق ال �ث��ال��ث ��ش��رك��ة الكوين‬ ‫لال�ست�شارات العاملية‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين املوافق‬ ‫‪ 2012/4/2‬ال���س��اع��ة ‪ 11.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال� ��دع� ��وى رق� ��م �أع �ل ��اه وال� �ت ��ي �أقامها‬ ‫عليك املدعي‪ :‬رم��اح بهجت عبدالرحيم‬ ‫النابل�سي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2008/4245‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اديب بهاء الدين اديب عبده‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪/‬جبل احل�سني‬ ‫ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫رقمه‪ 3439 :‬تاريخه‪2009/9/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬البنك االهلي االردين‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1500 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬خ��ال��د حممود‬ ‫ابراهيم البجق املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ اعالم حكم جزائي‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الق�ضية ال�صلحية اجلزائية وتاريخ‬ ‫�� �ص ��دور ال � �ق� ��رار‪ 2011/1903 :‬ف�صل‬ ‫‪2011/11/3‬‬ ‫امل�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 3550 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫�صادر عن حمكمة �صلح جزاء‬ ‫عمان‪ /‬ادعاء باحلق ال�شخ�صي‬

‫ف�ؤاد فتحي ف�ؤاد ابو ال�سعود‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬لينا ابراهيم يو�سف ح�سان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬م�ؤ�س�سة الق�صر ل�شبابيك البال�ستيك‬ ‫‪ -2‬لينا عمر �سعيد البواب‬

‫اخطـــار بالن�شر‬ ‫�صـــــادر عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة بدايـــة �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/363 :‬‬ ‫التاريخ ‪2012/3/19 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�شركة خلود وزهران‬

‫مذكرة �إخطار كفيل‬ ‫خمت�صة بالكفيل �صادرة عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/1351:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رقم الق�ضية التنفيذية‪ 2009/6215 :‬ك‬ ‫التاريخ‪2012/3/27 :‬‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫نبيل مو�سى ح�سن امل�شني‬

‫عنوان الكفيل‪ :‬عمان ‪ -‬حي نزال �ضاحية اليا�سمني‬ ‫ دوار اخلريطة ‪ -‬رقم بناية ‪ 58‬طابق ‪2‬‬‫ا�سم املكفول‪:‬‬

‫مو�سى نبيل مو�سى امل�شني‬

‫مبا �أن حمكمة ا�ستئناف عمان قررت رد ا�ستئناف‬ ‫قرار احلب�س املقدم من مكفولك ومل يقم املكفول‬ ‫بدفع املبالغ امل�ستحقة عليه ل�صالح املحكوم له‬

‫عز الدين عبداللطيف وكيله املحامي‬ ‫ع�ب��داهلل اخل�صيالت والبالغة (‪1102.400‬‬

‫دينار) فيتوجب عليك عم ًال ب�أحكام املادة (‪/20‬د)‬ ‫من قانون التنفيذ رقم ‪ 2002/36‬دفع هذه املبالغ‬ ‫خالل �سبعة �أيام من تاريخ تبلغك هذا االخطار‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 4211 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬كفاح الدروبي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬موقع نريون االلكرتوين‬ ‫‪ -2‬حممد يو�سف �سالم النواي�سة‬

‫عمان ‪� /‬ضاحية اليا�سمني �شارع حممود‬ ‫ال��وح����ش م�ق��اب��ل ال���ش��رك��ة امل�ت�ح��دة حمل‬ ‫الق�صر ل�شبابيك البال�ستيك‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/17‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬يو�سف داود علي الطحلة‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة�صلححقوقغربعمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ اربد‬ ‫بالق�ضية التنفيذية رقم ‪2012/173‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 4468 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫هاين ف�ؤاد علي حممود وكيلها‬ ‫املحامي �أحمد عناقرة‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 722 ( / 1-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ه�ب��ه ع��دن��ان عارف‬ ‫جعفر‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ع���ص��ام م��اج��د زايد‬ ‫احلموري‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ع �م��ان ‪� � /‬ش��ارع ع �ب��داهلل غ��و��ش��ة ‪ -‬دخلة‬ ‫م��اك��دون��ال��دز ‪ -‬راب ��ع فتحة مي�ين ثاين‬ ‫عمارة رقم ‪11‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2012/3/29‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممد خريي نعيم غيث‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪ /‬جبل عمان �شارع كوكب ال�شرق‬ ‫عمارة رقم ‪1‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين املوافق‬ ‫‪ 2012/4/2‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬املدا بنار�س‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫زينب عبداالله حممد اللكوت‬

‫‪ -1‬ايلينور بوك�س طن‬ ‫‪ -2‬مري�سا امبد‬

‫املتكونة بني املحكوم له‪:‬‬ ‫املحكوم عليه‪:‬‬

‫جمال حممود �أحمد امل�صري‬

‫يعلن ل�ل�ع�م��وم ب ��أن��ه م �ط��روح للبيع باملزاد‬ ‫العلني املركبة رقم ‪ 41-70177‬واملركبة با�ص‬ ‫نوع هونداي �صاحلة لال�ستخدام وحالتها‬ ‫العامة جيدة احلالة الداخلية جيدة جيدة‬ ‫موديل ‪ 1999‬جنطات االملنيوم‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب ال�شراء باملزاودة احل�ضور‬ ‫اىل ك� � ��راج احل � �م� ��وري يف ب �ي��ت را�� � ��س يوم‬ ‫اخلمي�س امل��واف��ق ‪ 2012/3/29‬م�صطحبا‬ ‫معه الت�أمينات القانونية ب��واق��ع ‪ ٪10‬من‬ ‫قيمة املزاودة علما ب�أن �أجور الن�شر والداللة‬ ‫والطوابع والبلدية واجلامعة على املزاود‬ ‫االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية اربد‬ ‫عمار العتوم‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫ل � �ل � �ب � �ي� ��ع ار� � � � � � ��ض ت� ��� �ص� �ل ��ح‬ ‫ل�لا� �س �ت �ث �م��ار ال �� �س �ي��اح��ي ‪/‬‬ ‫عجلون ‪ /‬قريبة م��ن قلعة‬ ‫الرب�ض ‪ /‬امل�ساحة ‪ 4‬دومنات‬ ‫و‪283‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع �أر�ض ا�ستثمارية الزرقاء‪/‬‬ ‫قناع خنا م��ن ارا��ض��ي ال��زرق��اء ‪/‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 11‬دومن‪ /‬حو�ض اللحفي‬ ‫ال�شرقي ال�سعر منا�سب ‪4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار���ض �سكن ب‪ /‬ال �ي��ادودة ‪/‬‬ ‫امل��وار���س احلمراء م�ساحة االر�ض‬ ‫‪920‬م ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار���ض ا�ستثمارية امل�ساحة‬ ‫‪ 5‬دومن � ��ات و‪240‬م‪ / 2‬موب�ص‬

‫‪ /‬واج �ه��ة ع�ل��ى � �ش��ارع االردن ‪/‬‬ ‫التنظيم ‪ /‬متعددة اال�ستعماالت‬ ‫ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع مزرعة منوذجية امل�ساحة‬ ‫‪ 12‬دومن ‪ /‬ك��ام��ل اخل ��دم ��ات ‪/‬‬ ‫ي��وج��د ا��ض��اف��ات مم�ي��زة ‪ /‬ت�صلح‬ ‫لال�ستثمار ال�سياحي ‪ /‬املوقع �أو‬ ‫ن�صري ‪ /‬قب �شارع االردن ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار���ض �صناعات خفيفة ماركا‬ ‫ال��ون��ان��ات ‪ /‬ق��رب م�صنع روم ��وا ‪/‬‬ ‫دومن و‪50‬م‪ / 2‬كهرباء ‪ 3‬فاز ‪ /‬كامل‬ ‫اخلدمات ‪ /‬ال�سعر منا�سب ‪4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع �أر� ��ض جت ��اري ال�شمي�ساين‬ ‫‪900‬م خلف االمب�سادور‪ /‬قرب فندق‬ ‫ال�شام ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬

‫عدي جودت �سليم �سمارة‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪�� -‬ش��ارع املدينة املنورة‬ ‫جممع رجا العبو�شي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 3816 :‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ال�شركة الأهلية‬ ‫للكمبيوتر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫خليل �أبو قدي�س‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬الدوار ال�سابع �شارع زهران‬ ‫ال �ت �ه �م��ة اجل ��رائ ��م ال��واق �ع��ة خ�ل�اف��ا لقانون‬ ‫االت �� �ص��االت وت �ع��دي�لات��ه (‪ )1995/13‬الذم‬ ‫وال �ق��دح وال�ت�ح�ق�ير (‪ - )188-199‬التهديد‬ ‫(‪)349-354‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االث � �ن �ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/2‬ال�ساعة ‪ 9:30‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وامل�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي جمال علي‬ ‫ابراهيم را�سخ‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫�سائد ح�سن ح�سني عبدالرحمن‬

‫اخطـــار بالن�شر‬ ‫�صـــــادر عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة بدايـــة �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/364 :‬‬ ‫التاريخ ‪2012/3/19 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬خلدا ‪� -‬شارع الأمري‬ ‫بن مالك‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1120 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ال�شركة الأهلية‬ ‫للكمبيوتر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫خليل �أبو قدي�س‬

‫ا��س��م امل�شتكى عليه امل��دع��ى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬ ‫عنوان املطلوب تبليغه‪ :‬ال�شمي�ساين قرب‬ ‫ا�سكان ابو غزة فيال رقم (‪)11‬‬ ‫خ�ل�ا� �ص��ة احل� �ك ��م وم� ��درج� ��ات� ��ه‪ :‬ال � ��زام‬ ‫املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي ب�أن ي�ؤدي‬ ‫للمدعي باحلق ال�شخ�صي مبلغ (‪)4050‬‬ ‫دي �ن��ار وال��ر� �س��وم وامل �� �ص��اري��ف والفائدة‬ ‫واتعاب املحاماة‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫‪------------------------‬‬‫للبيع ع ��دة ق�ط��ع ��س�ك��ن ب من‬ ‫ارا� �ض��ي الر�صيفة ‪ /‬القاد�سية‬ ‫ح��و���ض ‪ 9‬ق��رق����ش ‪ /‬امل�ساحات‬ ‫‪500‬م‪ 2‬اال� � �س � �ع � ��ار منا�سبة‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار�� ��ض ��س�ك��ن د ‪ /‬ال� ��ذراع‬ ‫الغربي امل�ساحة ‪426‬م‪ / 2‬ال�سعر‬ ‫املنا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار� ��ض ��س�ك��ن ج اليا�سمني‬ ‫اجل � �ح� ��رة ال� ��� �ش� �م ��ايل امل�ساحة‬ ‫‪659‬م‪ 2‬واجهة على �شارع عبدون‬ ‫‪ /‬اليا�سمني ‪45‬م ع�ل��ى �شارعني‬ ‫ت���ص�ل��ح مل �� �ش��روع ا� �س �ك��ان ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية ‪ /‬زراعية‬ ‫ق ��اع خ �ن��ا م ��ن ارا�� �ض ��ي ال ��زرق ��اء‬

‫خالد �صالح علي �أبو طه‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ -‬ج�ب��ل احل���س�ين حي‬ ‫ال�سوافنة ‪ -‬مقابل مركز امن احل�سني‬ ‫�شارع خالد بن الوليد‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 650 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬يو�سف ح�سن حممد‬

‫الرفاتي وكيله املحامي عبداهلل‬ ‫اخل�صيالت املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬

‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-773( /11-1‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وليد الغريب امني علي‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬خميم الوحدات ‪ -‬دخلة‬ ‫ر�شاد ‪ -‬مقابل وكالة انور بدر للغاز ‪ -‬قرب‬ ‫�صالون الوحدات‪ -‬منزل وليد الغريب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 7278 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم‬ ‫ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ع�ب��داهلل احمد ع�ب��داهلل ابو‬ ‫ال�شيخ املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت� ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو ت�ع��ر���ض ال�ت���س��وي��ة القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر‬ ‫عن دائرة تنفيذ عمان يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية رقم ‪ 2009/453‬ع)‬

‫التاريخ ‪2012/3/27 :‬‬ ‫ي��ع��ل��ن ل��ل��ع��م��وم ب����أن���ه م���ط���روح ل��ل��م��زاد‬ ‫ال��ع��ل��ن��ي وع���ن ط��ري��ق ه���ذه ال���دائ���رة يف‬ ‫الق�ضية التنفيذية املتكونة بني الدائن‬ ‫عبدالقادر عبدالرحيم ال��ف�لاح وكيله‬ ‫امل���ح���ام���ي ع���رف���ات ع���ب���داهلل وامل���دي���ن‬ ‫رائ���دة �صالح ك��ام��ل ع��رف��ة املركبة رقم‬ ‫‪ 14-64096‬كيا والعائدة للمحكوم عليه‬ ‫رائده �صالح كامل عرفة‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل كراج‬ ‫بي�سالن الكائن احل��زام الدائري بتاريخ‬ ‫‪ 2012/4/9‬ال�ساعة ال��واح��دة ظهر ًا‬ ‫م�صطحب ًا معه ‪ ٪10‬من قيمة املزاودة علم ًا‬ ‫ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على‬ ‫امل�شرتي‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫آالف العاملني بالخدمات يف وزارة الصحة يلوحون‬ ‫بإجراءات تصعيدية نهاية الشهر الحالي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ل� ��وح ن �ق �ي��ب ال �ع��ام �ل�ي�ن يف اخل ��دم ��ات‬ ‫ال�صحية حممد غ��امن يف ات�خ��اذ �إج ��راءات‬ ‫ت�صعيدية لآالف من العاملني يف اخلدمات‬ ‫يف وزارة ال�صحة يف حال مل يتم دفع حقوق‬ ‫العاملني كاملة ورفع احلد االدنى للأجور‬ ‫�إىل ‪ 190‬يف نهاية ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫ك��ا��ش�ف��ا �أن امل �ئ��ات م��ن ال���ش�ك��اوى التي‬ ‫ت�صلهم م��ن العمال نتيجة ع��دم ا�ستجابة‬ ‫ال �� �ش ��رك ��ات مب �ج �م �ل �ه��ا ال �ق �ي ��ام بت�صويب‬ ‫�أو� �ض��اع �ه��ا‪ ،‬وال �ك��ف ع��ن ان �ت �ه��اك احلقوق‬ ‫العمالية ال�ت��ي كفلتها ال�ق��وان�ين‪ ،‬متمثال‬ ‫يف دف��ع ال��روات��ب وقيامها بح�سومات غري‬ ‫مربرة قانونيا على الرواتب املتدنية �أ�صال‪،‬‬ ‫كما �أن ال�شركات تلزم العمال العمل �أكرث‬ ‫من ‪� 8‬ساعات يف كثري من الأحيان‪ ،‬وخا�صة‬ ‫امل�ست�شفيات دون احت�ساب عدد �ساعات العمل‬ ‫الإ��ض��ايف ح�سب قانون العمل‪ ،‬وبع�ض هذه‬ ‫ال�شركات حترم العمال من كافة حقوقهم‬ ‫من الإج��ازات املر�ضية والأمومة وال�سنوية‬ ‫وغ�ي�ره ��ا‪ ،‬و�أن ب�ع����ض ال �� �ش��رك��ات ال تلتزم‬

‫ب�ت��وري��د اق�ت�ط��اع��ات ال���ض�م��ان االجتماعي‬ ‫وعدم ت�سجيل العمال يف كثري من الأحيان‪،‬‬ ‫و�أن ��ه رغ��م "ر�صدنا امل�خ��ال�ف��ات با�ستمرار‬ ‫وخماطبة ال�شركات �إال �أن جميع الوعود‬ ‫ت��ذه��ب �أدراج الرياح"‪ .‬وط��ال�ب��ت النقابة‬ ‫من وزي��ر العمل �إج�ب��ار ال�شركات املخالفة‬ ‫لاللتزام باحلقوق العمالية‪ ،‬لدفع حقوق‬ ‫العمال �أوال وت�صويب كافة املخالفات ثانيا‪.‬‬ ‫وم��ن اجل��دي��ر ذك��ره �أن وزارة ال�صحة‬ ‫وجهت وبح�سب تقارير ر�سمية �إنذارات �إىل‬ ‫بع�ض �شركات اخلدمات الإدارية‪ ،‬كون �أدائها‬ ‫دون امل�ستوى املطلوب‪ ،‬يف م�ستوى النظافة‬ ‫واخلدمة الفندقية‪ ،‬وال يتنا�سب مع حجم‬ ‫الإنفاق املايل الكبري‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أن ال� � � ��وزارة ت �ت �ج��ه للمبا�شرة‬ ‫يف ان �� �ش��اء � �ش��رك��ة خ ��دم ��ات ��ص�ح�ي��ة لتبد�أ‬ ‫ممار�سة عملها يف غ�ضون �أ�شهر قليلة عرب‬ ‫ال�شركة اخلا�صة التابعة ملكيتها للوزارة‪،‬‬ ‫وتعنى بتقدمي خ��دم��ات التنظيف يف كافة‬ ‫امل�ست�شفيات واملراكز ال�صحية احلكومية يف‬ ‫كافة حمافظات اململكة‪ ،‬بد ًال من ا�ستخدام‬ ‫ال�شركات اخلا�صة التي تقوم بالعمل حاليا‪،‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة ‪)200082821( :‬‬

‫‪5692853 / 5692852‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 2540 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬احمد �سلمان حممد‬ ‫الطراونة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�صالح خليل عبدالرحمن هندي‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫زياد ابراهيم ا�سحق نت�شه‬

‫ع �م��ان ‪ /‬وامل �ح��ام �ي��ان اي ��ة اهلل ال �� �ش �ح��روري و�سهى‬ ‫احلم�صي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫نزير احمد ح�سني جليالتي‬

‫ع �م��ان‪� � /‬ش��ارع ال�ي�رم ��وك وادي الرمم‬ ‫عمارة ‪22‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2012/4/5‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل� ��دع� ��ي‪ :‬غ� � ��ازي ح �� �س��ن عبدالرحمن‬ ‫رم�ضان‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪ /‬الطابق االر��ض��ي م��ن جهة الي�سار ق��رب �سوبر‬ ‫ماركت ال�سالمية بناية النت�شة ‪29‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه و�سندا ملا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫‪ -1‬ال��زام املدعى عليه باخالء امل�أجور مو�ضوع الدعوى‬ ‫وت�سليمه للمدعي خاليا من اية �شواغل‪.‬‬ ‫‪ -2‬الزام املدعى عليه ب�أن ي�ؤدي للمدعي مبلغ (‪)960.28‬‬ ‫دينار مع ت�ضمينه الر�سوم الن�سبية وامل�صاريف والفائدة‬ ‫القانونية من تاريخ توجيه االنذار العديل يف ‪2011/6/6‬‬ ‫وح�ت��ى ال���س��داد ال�ت��ام وت�ضمينه مبلغ (‪ )88‬دي�ن��ار بدل‬ ‫اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫‪ -3‬رد باقي مطالبات املدعية مبا زاد عن ذلك‪.‬‬ ‫حكما وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا با�سم‬ ‫ح �� �ض��رة � �ص��اح��ب اجل�ل�ال ��ة امل �ل��ك ع �ب ��داهلل ال �ث ��اين بن‬ ‫احل�سني املعظم بتاريخ ‪.2011/11/15‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة تنفيذ اربد‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪2012/1611‬‬ ‫التاريخ ‪2012/3/25 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫زيد حممود حممد �شاهني‬ ‫وعنوانه‪ :‬اربد ‪ -‬قرب دوار �سال الكبري‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪282 :‬‬ ‫تاريخه‪2000/2/28:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 875 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬سامي احمد ابو‬ ‫زبيدح املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة تنفيذ اربد‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪2011/8493‬‬ ‫التاريخ ‪2012/3/25 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫علي �صالح حامد اخلطيب‬ ‫وعنوانه‪ :‬اربد ‪ -‬حي الورود‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪4348 :‬‬ ‫تاريخه‪2011/4/6 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 200 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬ع� ��دي احمد‬ ‫الزبيدي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�أر� ��ض للبيع ا�ستثمارية حو�ض‬ ‫‪ 12‬الدبية ث��اين من��رة م��ن �شارع‬ ‫ال �ـ‪ 100‬امل�ساحة ‪ 22‬دومن ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951/4655225‬‬ ‫‪0785380657/0777876902/‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫�أر���ض للبيع يف ال�شمي�ساين قرب‬ ‫فندق املاريوت م�ساحة ‪ 941‬مرت‬ ‫�سكن �أ ت�صلح مل�شروع ا�ستثماري‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ار� ��ض للبيع يف ال�ك��ر��س��ي مقابل‬ ‫ا� �س ��واق ال �� �س�لام م���س��اح��ة ‪1256‬‬ ‫م�ت�ر ��س�ك��ن �أ خ��ا���ص ع�ل��ى �شارع‬ ‫الع�شرين واجهة ‪35‬م موقع مميز‬ ‫و� �س �ع��ر مم �ي��ز ‪- 0797720567‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ار� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف خ �ل��دا ‪ -‬خلدا‬ ‫الغربي م�ساحة ‪ 1057‬مرت �سكن‬ ‫�أ خ �ل��ف خم��اب��ز ب��ردي ����س ت�صلح‬ ‫مل���ش��روع ا��س�ك��اين اط�لال��ة مميزة‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬

‫منى �أكرم حممد مهيار‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 2276 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫عمان ‪� /‬ضاحية االمري ح�سن قرب املركز الأمني‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫فائق عبده احمد العمري‬

‫ال��ر��ص�ي�ف��ة ‪ /‬م��ؤ��س���س��ة ال�ع�م��ري ل�ل�خ��دم��ات ال�صناعية‬ ‫اجلبل ال�شمايل ‪ -‬خلف مطعم اب��و �سل ‪ -‬رق��م وطني‬‫‪9561018826‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ادانة امل�شتكى عليه فائق عبده احمد العمري بجرم‬ ‫ا��ص��دار �شيك ال يقابله ر�صيد ب�ح��دود امل ��ادة ‪�/421/1‬أ‬ ‫من قانون العقوبات واحلكم عليه عمال باحكام املادة‬ ‫ذاتها باحلب�س ملدة �سنة والر�سوم والغرامة مائة دينار‬ ‫والر�سوم‪.‬‬ ‫‪ -2‬الزام امل�شتكى عليه (املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي)‬ ‫ب��أن يدفع للم�شتكية (املدعية باحلق ال�شخ�صي) قيمة‬ ‫االدع��اء باحلق ال�شخ�صي والبالغة الف دينار والفائدة‬ ‫القانونية ع��ن ذل��ك املبلغ ب��واق��ع ‪ ٪9‬م��ن ت��اري��خ تقدمي‬ ‫ال�شيك للبنك امل�سحوب عليه وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫‪ -3‬ت �� �ض �م�ين امل �� �ش �ت �ك��ى ع �ل �ي��ه (امل� ��دع� ��ى ع �ل �ي��ه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي) الر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫‪ -4‬رد املطالبة باتعاب املحاماة لكون املحامية امل�شتكية‬ ‫(املدعية باحلق ال�شخ�صي) قد �أقامت الدعوى ب�صفتها‬ ‫ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫ق��رارا غيابيا عن ال�شق اجلزائي ومبثابة الوجاهي عن‬ ‫ال�شق احلقوقي بحق امل�شتكى عليه املدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي اجل��زائ��ي ق��اب�لا ل�لاع�ترا���ض ولال�ستئناف‬ ‫�صدر و�أفهم علنا با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك‬ ‫املعظم بتاريخ ‪2012/1/12‬‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ه�ن��اء جميل حافظ‬ ‫ابو حمدية‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫اكرم عدنان عبدالرحيم االبراهيم‬

‫عمان ‪ /‬و�سط البلد �سوق احللواين‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين املوافق‬ ‫‪ 2012/4/2‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممود زهدي ح�سني حممود‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫دائرة التنفيذ اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/1722‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬

‫ورقــة اخبــار‬ ‫اىل املدين‪/‬‬

‫خالد حممود عبدالرحيم الفقيه‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب��د حب�سك م��دة ‪90‬‬ ‫يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره خم�سة‬ ‫االف دينار‪.‬‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد غازي بني هاين ف�إذا‬ ‫مل ت ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص‬ ‫ع �ل �ي��ه يف امل � ��ادة (‪ )5‬م ��ن ق ��ان ��ون التنفيذ‬ ‫با�ستئناف ق��رار احل�ب����س خ�ل�ال ا��س�ب��وع من‬ ‫ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا ال �ق��رار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�شــــــــــــــــــقق‬

‫للبيع ع �م��ارة جت ��اري ع�ل��ى �أر�ض‬ ‫‪518‬م‪ 2‬ال�ب�ن��اء ‪966‬م‪ 2‬ع �ب��ارة عن‬ ‫‪ 5‬حم�ل�ات جت��اري��ة ع�ل��ى ال�شارع‬ ‫ال��رئ�ي���س��ي و‪�� 6‬ش�ق��ق �سكنية جبل‬ ‫عمان �شارع االم�ير حممد ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع �أو ل�لاي �ج��ار ��ش�ق��ة جتاري‬ ‫ت�سوية ثانية ‪76‬م‪ 2‬ت�صلح م�شغل ‪/‬‬ ‫او م�ستودع‪ /‬امل�صدار �شارع االحنف‬ ‫بن قي�س‪ /‬خلف م�ست�شفى االيطايل‬ ‫‪ /‬ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬

‫‪------------------------‬‬‫للبيع حي ن��زال ال��ذراع �شقة طابق‬ ‫‪ 3‬االخ�ي�ر م���س��اح��ة ‪ 95‬م�تر ‪ 2‬نوم‬ ‫و�صالة مطخ راك��ب برندة ويتوفر‬ ‫ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات خمتلفة وطوابق‬ ‫خمتلفة دفعة واق�ساط بدون بنوك‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني �شقة طابق‬ ‫‪ 3‬م �� �س��اح��ة ‪ 150‬م�ت�ر م ��ع رووف‬ ‫م�ساحة ‪ 40‬مرت ‪ 3‬نوم ما�سرت �صالة‬ ‫و� �ص��ال��ون م�ط�ب��خ راك ��ب اباجورات‬ ‫دي �ك ��ورات ح�م��اي��ة ع�ل��ى ال�شبابيك‬ ‫دهانات حديثة م�صعد كراج م�ستودع‬ ‫لل�شقة كا�شفة ومطلة ميكن دفعة‬ ‫وال�ب��اق��ي اق���س��اط ب ��دون ب�ن��وك عن‬ ‫ط ��ري ��ق امل ��ال ��ك ن �ت �م �ي��ز بعرو�ضنا‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫�شقة للبيع يف �ضاحية الر�شيد‬ ‫م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪ 192‬م�ت��ر طابق‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬ ‫من االعت�صام‬

‫رقم الدعوى ‪)2011- 4750 ( / 3 - 13‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/1/12‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 3703 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سحر ا�سماعيل عبدالعال‬ ‫القي�سي‬ ‫ا�سم املدعى عليهما وعنوانهما‪:‬‬

‫‪ -1‬عمر ابراهيم خليل االمري‬ ‫‪ -2‬حممود ع�صام عي�سى باطا‬

‫عمان ‪ /‬جبل ال�ت��اج ‪ -‬ال���ش��ارع الرئي�سي‬ ‫قرب احلاووز عمارة ‪1‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د املوافق‬ ‫‪ 2012/4/8‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪� � :‬ش��رك��ة م���ص�ط�ف��ى ال�شرباتي‬ ‫و�شركاه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫‪------------------------‬‬‫ار� � ��ض � �س �ك �ن��ي ل �ل �ب �ي��ع ‪ /‬ب� ��دران‬ ‫ق �ط �ع��ة ار�� � ��ض م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪760‬‬ ‫م�تر �شفا ب ��دران ح��و���ض املقرن‬ ‫منطقة فلل �سكن ب ب�سعر مغري‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫�شـــــــقق‬

‫حمكمـــة �صلح جزاء الر�صيفة‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2011- 10467 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2011/11/15‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن (‬ ‫امل�ساحة ‪ 11‬دومن و‪500‬م‪ 2‬على‬ ‫�شارعني امامي وخلفي ‪4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية املا�ضونة‬ ‫حو�ض ‪ 3‬امل�شقل لوحة ‪ 4‬امل�ساحة‬ ‫‪ 9‬دومن��ات و‪360‬م‪ 2‬على �شارعني‬ ‫ام� ��ام� ��ي وخ �ل �ف ��ي ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار� ��ض ��س�ك��ن ج اليا�سمني‬ ‫اجل � �ح� ��رة ال� ��� �ش� �م ��ايل امل�ساحة‬ ‫‪659‬م‪ 2‬واجهة على �شارع عبدون‬ ‫‪ /‬اليا�سمني ‪45‬م ع�ل��ى �شارعني‬ ‫ت���ص�ل��ح مل �� �ش��روع ا� �س �ك��ان ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902 /‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫ار���ض للبيع ‪ /‬خ�ل��دا ت�لاع ق�صر‬ ‫م�ساحة ‪ 1040‬مرت �سكن �أ واجهة‬ ‫‪ 25‬مرت على �شارع ‪ 12‬ب�سعر ‪400‬‬ ‫الف للقطعة ‪0795470458‬‬ ‫‪-------------------------‬‬

‫العالناتكم يف‬

‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة �صالح الدين الرياطي واخوانه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )74997‬بتاريخ ‪ 2005/03/22‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية‬ ‫اختيارية بتاريخ ‪ 2012/03/27‬وقد مت تعيني ال�سيد عبد الرحمن ح�سن ح�سن الرياطي م�صفيا‬ ‫لل�شركة ‪ .‬علما ب�أن عنوان امل�صفي العقبة ‪ /‬املنطقة التجارية الثانية ‪ -‬ت (‪)0785803188‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫وال �� �ش��رك��ة � �س �ت��وف��ر ‪� 9‬آالف ف��ر� �ص��ة عمل‬ ‫للأردنيني من �أب�ن��اء املجتمعات املحلية يف‬ ‫خمتلف مناطقهم ك��ل ح�سب امل�ست�شفيات‬ ‫وامل� ��راك� ��ز امل� �ت ��واج ��دة ه �ن ��اك و� �س �ع �ت �ه��ا‪ ،‬يف‬ ‫حم��اف �ظ��ات اجل �ن��وب وال �� �ش �م��ال والو�سط‬ ‫والبادية واملراكز ال�صحية‪.‬‬ ‫وينتظر �أن حتقق ه��ذه ال�شركة وفرا‬ ‫م��ال�ي��ا م �ق��داره ‪ 5‬م�لاي�ين دي �ن��ار م��ن قيمة‬ ‫ع� �ط ��اءات � �ش��رك��ات اخل ��دم ��ات ال �ت��ي تكلف‬ ‫احلكومة �سنويا ‪ 25‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن رئي�س احتاد نقابات العمال‬ ‫م��ازن املعايطة رح��ب ب�ق��رار وزارة ال�صحة‬ ‫ت�أ�سي�س �شركة خدمات النظافة والأم��ن يف‬ ‫م�ست�شفيات ومراكز وزارة ال�صحة‪.‬‬ ‫ورج ��ب ن�ق�ي��ب ال�ع��ام�ل�ين يف اخلدمات‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة حم �م��د غ ��امن ك��ذل��ك مبوافقة‬ ‫جمل�س ال��وزراء على �إن�شاء �شركة خدمات‬ ‫النظافة والأمن وانها خطوة رائدة لتح�سني‬ ‫اخلدمات يف امل�ست�شفيات واملراكز ال�صحية‪،‬‬ ‫وحتقيق حقوق العمال واملوظفني‪ ،‬خا�صة‬ ‫�إن النقابة طاملا نادت بت�صويب االختالالت‬ ‫يف واقع بع�ض ال�شركات‪.‬‬

‫اول ت�شطيبات مم �ت��ازة مطبخ‬ ‫راك � � ��ب ت ��دف� �ئ ��ة م ��وق ��ع ه� ��ادئ‬ ‫ت �ق��ع ق ��رب ال �ب��واب��ة اجلنوبية‬ ‫ل �ل �ج��ام �ع��ة االردن � �ي� ��ة للقطعة‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــــــــــوب‬ ‫م�ط�ل��وب ل�ل���ش��راء اجل ��اد مزرعة‬ ‫على طريق املطار م�ساحة من ‪4‬‬ ‫دومن وال�غ��اي��ة ‪ 10‬دومن وا�صلها‬ ‫خ��دم��ات او ق��ري�ب��ة م�ن�ه��ا طريق‬ ‫م ��ادب ��ا ال �غ��رب��ي ح� � ��واره جالول‬ ‫اجلبيل واملناطق املحيطة البناء‬ ‫غري �ضروري من املالك مبا�شرة‬ ‫م��ؤ��س���س��ة ال�ع��رم��وط��ي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫مطلوب �شقق فارغة �أو مفرو�شة‬ ‫ل�لاي �ج��ار ��ض�م��ن م �ن��اط��ق عمان‬ ‫م��ن امل��ال��ك مبا�شرة ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬


‫‪8‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� 2004/4924‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/3/27 :‬‬ ‫�إىل املحكوم عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬حممد عبداهلل خليل دارد‬ ‫‪ -2‬خليل عبداهلل خليل دارد‬

‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬الوحدات‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق���م �أع��ل�اه م��ن ق��ب��ل امل��ح��ك��وم له‬ ‫امل��ذك��ور اع�ل�اه ال�����ش��رك��ة االهلية‬ ‫لتنمية ومتويل امل�شاريع ال�صغرية‬ ‫وكيلها املحامي غامن املخامرة‪.‬‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اعالن �صادر عن نقابة ال�صحفيني‬

‫حمكمـــة�صلححقوقجنوبعمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫�إىل الزمالء �أع�ضاء الهيئة العامة لنقابة ال�صحفيني الأردنيني‬ ‫قرر جمل�س نقابة ال�صحفيني دعوة الهيئة العامة �إىل عقد اجتماعها ال�سنوي العادي‬ ‫يوم اجلمعة املوافق ‪ 2012/4/27‬ال�ساعة العا�شرة �صباحا يف مقر النقابة على �أن يعقد‬ ‫االجتماع الثاين �إذا مل يتوفر الن�صاب يف االجتماع االول يوم اجلمعة املوافق ‪2012/5/4‬‬ ‫يف نف�س املكان والزمان وذلك لبحث االمور التالية‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬مناق�شة التقارير االدارية واملالية واملهنية املتعلقة باعمال املجل�س‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ت�صديق احل�سابات اخلتامية لل�سنة املنتهية واقرار موازنة ال�سنة اجلديدة علما ب�أن‬ ‫املادة (‪ )22‬من القانون تن�ص على‪:‬‬ ‫تتكون الهيئة العامة يف �أي اجتماع تعقده من الأع�ضاء الذين �سددوا جميع الر�سوم‬ ‫واملبالغ امل�ستحقة عليهم للنقابة قبل مدة ال تقل عن �سبعة ايام من موعد االجتماع‪.‬‬ ‫راجياً من الزمالء اعتبار هذا االعالن مبثابة تبليغ لكل منهم‪.‬‬ ‫طارق املومني‬ ‫نقيب احلفيني‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/1013 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/21 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/995 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/19 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عنوانه‪� :‬ضاحية احلاج ح�سن خلف فندق كراون‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيكات‬ ‫تاريخه‪2010/11/20 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 27000 :‬دي��ن��ار (�سبعة‬ ‫وع�����ش��رون ال��ف دي��ن��ار وال��ر���س��وم وامل�صاريف)‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬احمد ف�ضالة حممود امريزيق‬ ‫وكيله م‪ .‬احمد الدبايبة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذ مب��ب��ا���ش��رة امل���ع���ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬

‫عنوانه‪� :‬ضاحية احلاج ح�سن خلف فندق كراون‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبياالت‬ ‫تاريخه‪ 2010/10/20 :‬اىل ‪2012/4/20‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 19 :‬ال��ف دينار (ت�سعة‬ ‫ع�شر الف دينار والر�سوم وامل�صاريف)‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬احمد ف�ضالة حممود امريزيق‬ ‫وكيله م‪ .‬احمد الدبايبة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذ مب��ب��ا���ش��رة امل���ع���ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬

‫غ�سان احمد �سليمان �سلمان‬

‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫‪ -1‬نبيلة حممد تي�سري ح�سن اللحام‬ ‫‪ -2‬غ�سان احمد �سليمان �سلمان‬

‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬ ‫�شركة بركات وعلي وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫(‪ )100479‬بتاريخ ‪ 2011/1/26‬تقدمت بطلب الجراءات التغيريات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شرك ـ ــة‪ :‬بركـ ــات وعلي‬ ‫اىل �شركـ ـ ــة‪ :‬بركـ ــات و�أبو غو�ش‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪،5600289 - 5600260‬‬ ‫ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2011- 2984 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/3/4‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫الهام حممد يو�سف م�شعل‬

‫عمان ‪ /‬جبل اجلوفة مقابل مدر�سة االم�ير ح�سن‬ ‫قرب م�سجد االمري ح�سن‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� -1‬سعاد �سعيد حممد عبا�س‬ ‫‪ -2‬احمد حممد احمد كتكوت‬

‫ع��م��ان ‪ /‬خ��ري��ب��ة ال�����س��وق ق���رب خم��اب��ز ال�����ش��ي��م��اء منزل‬ ‫احمد كتكت‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�سا علي ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬الزام املدعى عليهما ب�أن يدفعا للمدعية بالتكافل‬ ‫والت�ضامن مبلغ ‪ 535‬دينار‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬عدم احلكم بالفائدة القانونية كون وكالة وكيل‬ ‫املدعية ال تخوله املطالبة بها‪.‬‬ ‫ث��ال��ث��ا‪ :‬ت�ضمني امل��دع��ى عليهما بالتكافل والت�ضامن‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ح��ك��م��ا وج��اه��ي��ا ب��ح��ق امل��دع��ي ومب��ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليهما قابال لال�ستئناف �صدر و�أف��ه��م علنا يف‬ ‫‪ 2012/3/4‬با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل‬ ‫الثاين ابن احل�سني املعظم حفظه اهلل ورعاه‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/951 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/952 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫لبناين اجلن�سية‬ ‫وعنوانه‪ :‬القوي�سمة ‪ -‬حي النهارية ‪-‬‬ ‫فوق �صالة جفرا‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬الدين‪ 2887.856 :‬دينار‬ ‫واالتعاب والر�سوم وامل�صاريف والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ��ط��ار �إىل‬ ‫امل��ح��ك��وم ل���ه ‪ /‬ال���دائ���ن‪��� :‬ش��رك��ة روبينا‬ ‫لل�صناعات الغذائية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬ ‫حممود الفواعري‬

‫لبناين اجلن�سية‬ ‫وعنوانه‪ :‬القوي�سمة ‪ -‬حي النهارية ‪-‬‬ ‫فوق �صالة جفرا‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 780 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واالتعاب‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ��ط��ار �إىل‬ ‫امل��ح��ك��وم ل���ه ‪ /‬ال���دائ���ن‪��� :‬ش��رك��ة روبينا‬ ‫لل�صناعات الغذائية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬ ‫حممود الفواعري‬

‫ابراهيم حمدي ابراهيم‬

‫خالد رحيل املرهج‬

‫حمكمة �صلح حقوق املوقر‬ ‫مذكرة اخطار مزاودة بالن�شر‬

‫رقم الدعوى‪)2010/103( 1-8 :‬‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد حممد عبدالرحيم القوا�سمة‬ ‫ا�سم ال�شريك وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬حممد حمد عبدالهادي املحارمة‬ ‫‪ -2‬يحيا حممد حمد املحارمة‬ ‫عنـ ــوان الكفيــل‪ :‬عمان ‪�/‬سحاب بجانب دوار الدلة‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك �أم��ام حمكمة �صلح حقوق املوقر خالل‬ ‫خم�سة ع�شرة يوما من تاريخ تبليغك هذا االخطار وذلك‬ ‫الب���داء فيما اذا كنت ترغب ب�شراء احل�ص�ص غ�ير قابلة‬ ‫للق�سمة مع احد ال�شركاء يف قطعة االر�ض رقم ‪ 127‬حو�ض‬ ‫ط��ور �شومر رق��م ‪ 7‬لوحة رق��م ‪ 3‬علما ب���أن موعد اجلل�سة‬ ‫القادمة يوم الثالثاء املوافق ‪ 2012/4/10‬ال�ساعة‪9:00 :‬‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تنفذ يف حقك االحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون تق�سيم االم���وال غري املنقولة‬ ‫امل�شرتكة‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر‬ ‫عن دائرة تنفيذ اربد بالق�ضية‬ ‫التنفيذية رقم (‪/2011/23‬انابات)‬

‫املتكونة بني املحكوم له‬

‫موفق مو�سى علي ال�سبعاوي‬

‫املحكـ ــوم علي ـ ــه‪:‬‬

‫خلف �ضيف اهلل علي الزغول‬

‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني‬ ‫امل��رك��ب��ة رق���م ‪ 60-19169‬ن���وع اي�����س��وزو ‪npr‬‬ ‫ع��م��وم��ي ���ش��ح��ن ل���ون ازرق م���ودي���ل ‪ 1995‬غري‬ ‫معروفة الرتخي�ص لعدم وج��ود رخ�صة اقتناء‬ ‫واملركبة �صاحلة لال�ستخدام وحالتها العامة‬ ‫دون الو�سط وحالتها الداخلية �سيئة ال يوجد‬ ‫ف��ي��ه��ا رادي����و وم�����س��ج��ل وال ي��وج��د غ��م��از امامي‬ ‫ميني‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب بالدخول باملزاودة احل�ضور اىل‬ ‫كراج احلموري يف بيت را�س يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2012/3/29‬م�صطحبا معه الت�أمينات القانونية‬ ‫ب��واق��ع ‪ ٪10‬م��ن قيمة امل����زاودة علما ب����أن اجور‬ ‫الن�شر والداللة والطوابع والبلدية واجلامعة‬ ‫على املزاود االخري‪..‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية اربد‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200027106( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200087644( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200069819( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن‬ ‫ال�سيد ‪/‬ال�سادة حممد كمال الب�سطامي ال�شريك‪ /‬ال�شركاء يف �شركة كمال‬ ‫الب�سطامي واوالده التجارية وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫( ‪ ) 11782‬ت��اري��خ ‪ 1982/10/27‬ق��د تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد‬ ‫امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ‬ ‫‪2012/3/27‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا‬ ‫من اليوم التايل‬ ‫من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪:‬‬ ‫ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة حممد كمال الب�سطامي ال�شريك‪ /‬ال�شركاء يف �شركة‬ ‫ينال الب�سطامي واخوانه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫( ‪ ) 29077‬تاريخ ‪ 1992/4/11‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة‬ ‫وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل‬ ‫يت�ضمن رغبته باالن�سحاب ب���االرادة املنفردة م��ن ال�شركة بتاريخ‬ ‫‪2012/3/27‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا‬ ‫من اليوم التايل‬ ‫من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪:‬‬ ‫ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة حممد كمال جميل الب�سطامي ال�شريك‪ /‬ال�شركاء يف‬ ‫�شركة ب�سطامي اخوان وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫( ‪ ) 20242‬تاريخ ‪ 1988/5/26‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة‬ ‫وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل‬ ‫يت�ضمن رغبته باالن�سحاب ب���االرادة املنفردة م��ن ال�شركة بتاريخ‬ ‫‪2012/3/27‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا‬ ‫من اليوم التايل‬ ‫من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫الوفيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫انتقل اىل رحمته تعاىل‬

‫عن عمر يناهز‬

‫والذي �ش ّيـع جثمانـه‬

‫مكــــان الدفـــن‬

‫ترفه عو�ض نا�صر م�ؤن�س (ام جمال)‬

‫‪74‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫كني�سة مقربة الها�شمية‬

‫املهند�س الطيار (( حممد ندمي )) �سليمان ملح�س (�أبو رائد)‬

‫‪-‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫مقربة ام احلريان‬

‫احمد م�صطفى عبد الرحمن ابو �سيف‬

‫‪66‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫مقربة املفرق اجلديدة‬

‫احلاج طاهر ذيب حمايدة (ابو �سمري )‬

‫‪-‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫مقربة الها�شمية‬

‫قي منزل الفقيد الكائن بالزرقاء _ ا�سكان البرتاوي‬

‫غازي احمد بدران بدير (ابو احمد )‬

‫‪80‬‬

‫االثنني ‪2012/3/26‬‬

‫يف ال�ضفة الغربية‬

‫يف منزل اخية عدنان بدران الكائن يف ياجوز حي القاد�سية‬

‫احلاجة زهيه ح�سني حممود حموي‬

‫‪85‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫مقربة �سحاب‬

‫احلاجة غادة ابراهيم جنم‬

‫‪-‬‬

‫االثنني ‪2012/3/26‬‬

‫‪-‬‬

‫الطفل عمر ا�شرف احمد �سماوي‬

‫‪-‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫مقربه العائلة يف �سحاب‬

‫يف منزل املرحوم احمد �سماوي يف منطقة عبدون �شارع �سرحان الريحاين فيال رقم ( ‪) 10‬‬

‫احلاجة رحمه حممد علي الب�شاب�شة‬

‫‪75‬‬

‫االثنني ‪2012/3/26‬‬

‫‪-‬‬

‫للرجال ديوان ع�شرية الب�شاب�شة الرمثا وللن�ساء يف منزل املرحوم �سليم ر�شيد الب�شاب�شة‬

‫احلاج ا�سماعيل حطاب غ�صاب ال�شديفات (ابو ر�ضوان )‬

‫‪78‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫مقربة من�شية بني ح�سن‬

‫ديوان ع�شرية الر�شود ال�شديفات يف من�شية بني ح�سن‬

‫يو�سف فريد عيد ال�شعبان (�أبو �سالم )‬

‫‪67‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫كني�سة الروم الكاثوليك‬ ‫بال�سلط‬

‫جمعية مار جري�س االرثوذك�سية ‪ /‬ال�سلط �شارع امليدان‬

‫�سميح يو�سف ح�سني ال�شرقاوي‬

‫‪72‬‬

‫االثنني ‪2012/3/26‬‬

‫الزبابدة ‪ /‬جنني‬

‫خالد حممود احمد طالفحة ( ابو الوليد )‬

‫‪-‬‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫مقربة البلدة‬

‫ابراهيم حممود اخلاليلة ( ابو حممود )‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫الدكتور معني و�صفي القدومي (ابو العون )‬

‫‪65‬‬

‫االثنني ‪2012/3/26‬‬

‫مقربة ماركا‬

‫فاطمة حممد الفارع العدوان (ام ايوب )‬

‫‪-‬‬

‫االثنني ‪2012/3/26‬‬

‫‪-‬‬

‫يف متزل زوجها الكائن قي طاب كراع بجانب دوار جامعة العلوم التطبيقية‬

‫الثالثاء ‪2012/3/27‬‬

‫‪-‬‬

‫للرجال يف ديوان �سيلة الظهر مبنطقة املدينة الريا�ضية‬

‫الدكتور خالد حممد �سعيد نزال‬

‫تقبل التعازي (الرجال ‪ /‬الن�ساء) يف‬ ‫ديوان ال حداد الكائن قي �شارع امية بالزرقاء‬ ‫�صباحا للن�ساء وبعد ال�ساعة اخلام�سة للرجال يف منزل املرحوم الكائن يف �شارع حممد‬ ‫املغري منزل رقم (‪) 16‬‬ ‫يف منزل الفقيد يف املفرق ‪ /‬حي احل�سني‬

‫للرجال م�ساء يف جمعية الفيحاء اخلريية ال�شمي�ساين وللن�ساء �صباحا يف منزل ولدها‬ ‫م�صطفى زكريا يف ا�سكان عالية مرج احلمام‬ ‫للرجال منزل �شقيقها رجائي ابراهيم يف تالع العلي وللن�ساء منزل �شقيقها في�صل‬ ‫ابراهيم تالع العلي ال�شرقي‬

‫منزل �شقيقة املرحوم ابراهيم ال�شرقاوي مبنطقة الزرقاء _ الها�شمية‬ ‫ديوان الطالفحة يف بلدة جحفيه‬ ‫للرجال ديوان ال�سموع مبنطقة �ضاحية االمري احل�سن‬ ‫للرجال ديوان ال القدومي‬


‫‪9‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫رؤية قرآنية‬

‫�‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫�أول واجباتنا �أن نبني للنا�س حدود هذا الإ�سالم وا�ضحة كاملة (ح�سن البنا)‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫د‪� .‬صالح اخلالدي‬

‫األرض هلل‬ ‫يورثها من يشاء‬

‫�صراعنا الكبري الطويل مع اليهود �شامل‪ ،‬ي�شمل جميع‬ ‫اجل��وان��ب واملظاهر وامل�ج��االت واحل ��االت‪ ..‬وه��و ممتد ي�شمل‬ ‫عقوداً و�أجيا ًال قادمة‪.‬‬ ‫ومن مظاهر هذا ال�صراع؛ ال�صراع على الأر�ض املقد�سة‪..‬‬ ‫وقد جنح اليهود يف احتالل معظم هذه الأر���ض املقد�سة‪ ،‬يف‬ ‫حالة (�ضياع) العرب وغفلتهم‪..‬‬ ‫ويحيي العرب وامل�سلمون يف الثالثني من �شهر �آذار من‬ ‫كل عام ما ي�سمى بيوم الأر���ض‪ ،‬الذي �شهد �صورة من مت�سك‬ ‫�أهلنا يف فل�سطني ب�أر�ضهم‪ ،‬التي يخطط اليهود لل�سيطرة‬ ‫عليها واغت�صابها‪ ..‬وي�شهد يوم الأر�ض يف هذا العام مظاهرات‬ ‫وم�سريات من الدول املحيطة بالأر�ض املحتلة‪ ،‬تعلن توجهها‬ ‫�إىل القد�س والأق�صى املباركة‪.‬‬ ‫الأر�� ��ض امل�ق��د��س��ة يعتربها ال�ي�ه��ود ج ��زءاً م��ن عقيدتهم‬ ‫ودينهم‪ ،‬وي�سمونها (�أر���ض امليعاد) ويزعمون �أن اهلل �أعطاها‬ ‫لأب��ي الأن�ب�ي��اء �إب��راه�ي��م عليه ال�سالم‪ ،‬ووع��ده بها‪ ،‬و�أك��د هذا‬ ‫الوعد حلفيده يعقوب عليه ال�سالم‪ ،‬و�أعطاها لن�سله حتى‬ ‫قيام ال�ساعة‪ ،‬فهذه �أر�ض امليعاد لليهود منذ �إبراهيم ويعقوب‬ ‫عليهما ال�سالم حتى قيام ال�ساعة‪.‬‬ ‫ويعترب اليهود �أن امل�سلمني الذين فتحوا بالد ال�شام فتحاً‬ ‫�إ�سالمياً‪ ،‬وجعلوها �أر�ضاً �إ�سالمي ًة‪ ،‬منذ عهد ال�صحابة وحتى‬ ‫الآن؛ �أنهم كانوا حمتلني لأر�ض امليعاد ومغت�صبني لها‪ ،‬و�أنهم‬ ‫ق��د اغت�صبوها م��ن �أ�صحابها اليهود �أرب�ع��ة ع�شر ق��رن�اً‪ ،‬و�أن‬ ‫اليهود متكنوا من حتريرها منهم يف القرن الع�شرين‪ ،‬فحكم‬ ‫امل�سلمني لهذه الأر�ض �أربعة ع�شر قرناً هو عدوان عليها‪..‬‬ ‫وهم كاذبون يف مزاعمهم حول �أر���ض امليعاد‪ ،‬وحم ّرفون‬ ‫ل�ل�ت��وراة‪ ،‬وق��د �أ��ض��اف��وا �إليها �أكاذيبهم ومزاعمهم ون�سبوها‬ ‫�إىل اهلل افرتا ًء وادع��اء‪ .‬ذ ّمهم اهلل على هذه اجلرائم يف قوله‬ ‫تعاىل‪} :‬فويل للذين يكتبون الكتاب ب�أيديهم ثم يقولون هذا‬ ‫من عند اهلل لي�شرتوا به ثمناً قلي ً‬ ‫ال فويل لهم من ما كتبت‬ ‫�أيديهم‪( {..‬البقرة‪.)79 :‬‬ ‫وق��د حت��دث ال �ق��ر�آن ال �ك��رمي ع��ن (الأر�� � ��ض)‪ ،‬و�أعطاها‬ ‫( ُب�ع��داً) ربانياً �إميانياً‪ ،‬ور َّد النظرة اليهودية العن�صرية لها‬ ‫وك ّذبهم فيها‪..‬‬ ‫و�أق��دم لأحبابنا القراء هذه الآية احلكيمة‪ ،‬التي تعر�ض‬ ‫(الر�ؤية القر�آنية للأر�ض) قبيل قيامهم بحراكهم وم�سرياتهم‬ ‫يف ذكرى يوم الأر�ض القادم بعد �أيام‪.‬‬ ‫قال تعاىل‪} :‬قال مو�سى لقومه ا�ستعينوا باهلل وا�صربوا‪،‬‬ ‫�إن الأر�ض هلل‪ ،‬يورثها من ي�شاء من عباده والعاقبة للمتقني‪{..‬‬ ‫(الأعراف‪.)128 :‬‬ ‫كان بنو �إ�سرائيل يف م�صر‪ ،‬يواجهون تعذيب فرعون‪ ،‬ومل‬ ‫يخرجوا �إىل الأر�ض املقد�سة‪ ،‬ومع ذلك قرر لهم مو�سى عليه‬ ‫ال�سالم هذه احلقيقة الإميانية املتعلقة بالأر�ض ليعرفوها‪،‬‬ ‫وينظروا للأر�ض على �أ�سا�سها‪�} :‬إن الأر���ض هلل‪ ،‬يورثها من‬ ‫ي�شاء من عباده‪ ،‬والعاقبة للمتقني{‪.‬‬ ‫}�إن الأر���ض هلل{‪ :‬لأن اهلل مالك امللك‪ ،‬هو ال��ذي ميلك‬ ‫كل �شيء يف ال�سموات والأر���ض‪ ،‬والأر���ض وما فيها ومن فيها‬ ‫ملك هلل‪ ،‬فالأر�ض املقد�سة يف فل�سطني وما حولها لي�ست ملكاً‬ ‫لإبراهيم وال ليعقوب عليهما ال�سالم‪ ،‬وال ملكاً لبني �إ�سرائيل‬ ‫ملكاً �أبدياً‪ ،‬وال ملكاً لغريهم‪� ،‬إمنا هي ملك هلل وحده‪.‬‬ ‫}يورثها م��ن ي�شاء م��ن ع�ب��اده{‪ :‬يعطي اهلل ه��ذه الأر�ض‬ ‫من ي�شاء من ع�ب��اده‪ ،‬وف��ق علمه وحكمته �سبحانه‪ ..‬وق��د �شاء‬ ‫احلكيم �أن يعطي الأر�ض املقد�سة للكنعانيني قبل بني �إ�سرائيل‪،‬‬ ‫فملكوها قروناً عديدة‪ ،‬ثم �شاء �سبحانه �أن يعطيها بعدهم لبني‬ ‫�إ�سرائيل‪ ،‬فملكوها فرتة ق�صرية من الزمان‪ ،‬ثم �شاء �سبحانه‬ ‫�أن ينزع هذه الأر�ض املقد�سة منهم عقاباً لهم‪ ،‬ب�سبب جرائمهم‬ ‫وكفرهم وذنوبهم‪ ،‬و�شتتهم يف خمتلف بقاع الأر���ض‪ ،‬وعلى هذا‬ ‫ّ‬ ‫}وقطعناهم يف الأر�ض �أمماً‪( {..‬الأعراف‪.)169 :‬‬ ‫قوله تعاىل‪:‬‬ ‫وب�ق��ي الأق� ��وام ي �ت��وارث��ون ه��ذه الأر� ��ض امل �ب��ارك��ة‪� ،‬إىل �أن‬ ‫و�صلت �إىل الأم��ة امل�سلمة‪� ،‬أمة الر�سالة والريادة والأ�ستاذية‬ ‫على العامل‪ ،‬وامل�سلمون هم ال��وارث��ون لهذه الأر���ض والأمناء‬ ‫عليها �إىل يوم القيامة‪.‬‬ ‫و�إ�سناد الفعل امل�ضارع (يورثها) �إىل اهلل �إ�سناد حقيقي‪،‬‬ ‫وه��و �إ�سناد �إمي��اين‪ ،‬لأن اهلل املالك هو ال��ذي ي��وزع ملكه على‬ ‫من ي�شاء‪.‬‬ ‫واختيار كلمة (ع�ب��اده) يف الآي��ة مق�صود‪ ،‬لأن امل��راد بها‬ ‫العباد ال�صاحلون امل�ؤمنون الربانيون‪ ،‬وهذا غالب ورود (عباد)‬ ‫يف القر�آن‪� ،‬أما الكفار فلي�سوا عباداً هلل‪ ،‬و�إمنا هم (عبيد) �أذالء‬ ‫مهانون‪ .‬كان بنو �إ�سرائيل عباداً هلل‪ ،‬زمن مو�سى عليه ال�سالم‪،‬‬ ‫لأنهم كانوا م�ؤمنني‪ ،‬لكن �أجيالهم الالحقة مل يكونوا ‪ -‬يف‬ ‫معظمهم ‪ -‬عباداً هلل‪� ،‬إمنا كانوا عبيداً �أذالء مهانني‪.‬‬ ‫}والعاقبة للمتقني{‪ :‬العاقبة والنهاية لعباد اهلل املتقني‬ ‫ال�صاحلني‪ ،‬هم الوارثون للأر�ض‪ ،‬وهم الفائزون املنت�صرون‪ ،‬يف‬ ‫الدنيا قبل الآخرة‪ ،‬والأر�ض تنتهي �إليهم‪ ،‬وت�ستقر يف �أيديهم‪،‬‬ ‫�أما اليهود فهم كافرون جمرمون‪ ،‬ولي�سوا متقني‪ ،‬ولذلك مل‬ ‫يجعل اهلل العاقبة لهم‪ ،‬و�إمنا نزع الأر�ض من بني �أيديهم‪..‬‬ ‫ه ��ذا ك�ل�ام ال �ق ��ر�آن ع��ن الأر� � ��ض‪ ،‬ف��اف�ه�م��وه و�آم �ن ��وا به‪،‬‬ ‫وان�شروه بني النا�س‪ ،‬وخاطبوا به اليهود!!‬

‫تحذيرات من موجة عنف‬ ‫ضد املسلمني بأوروبا‬ ‫لندن ‪ -‬وكاالت‬ ‫ح��ذرت �صحيفة "جارديان" الربيطانية م��ن ان��دالع موجة‬ ‫عنف عن�صرية �ضد امل�سلمني يف �أوروب��ا‪ ،‬وذل��ك يف وقت ي�سعى فيه‬ ‫اليمني املتطرف تنظيم مظاهرات حا�شدة ال�سبت املقبل‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�صحيفة �إن "جبهة ال��دف��اع الإجنليزية" املعروفة‬ ‫مبناه�ضتها للأجانب ت�سعى حل�شد ت�أييد �أقرانها يف �أنحاء �أوروبا‬ ‫م��ن �أج��ل م�سرية تنظمها يف ال��دمن��ارك ال�سبت املقبل‪ ،‬حيث من‬ ‫امل�ت��وق��ع �أن ي���ش��ارك فيها ع�شر جم�م��وع��ات ع�ل��ى الأق ��ل مناه�ضة‬ ‫للإ�سالم والأجانب يف �أوروبا‪.‬‬ ‫وي�سعى امل���س��ؤول��ون ع��ن ال��راب�ط��ة �إىل �إن���ش��اء ح��رك��ة �أوروبية‬ ‫موحدة تن�ضوي حتتها جماعات اليمني الأوروب��ي املتطرف الذي‬ ‫يعادي الأج��ان��ب ويطالب بطردهم وي��رى �أن الإ��س�لام وامل�سلمني‬ ‫خطر على دول �أوروبا‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت ال�صحيفة �أن هذه امل�سرية �ست�أتي قبل �أ�سابيع قليلة‬ ‫م��ن احلكم على ال�نروي�ج��ي �أرن��دي����س بريفيك اليميني املتطرف‬ ‫املتهم بقتل ‪� 77‬شخ�صاً يف الرنويج يف �شهر متوز املا�ضي‪.‬‬

‫يا أهل الشام‪..‬‬ ‫الثبات الثبات فالنصر قادم‬

‫د‪ .‬حممد بديع ‪ -‬املر�شد العام للإخوان امل�سلمني‬ ‫�إن ما يقع على �أر�ض ال�شام يف فل�سطني العزيزة املقد�سة و�سوريا الكرمية الغالية؛ يندى‬ ‫ً‬ ‫خا�صة‪ ،‬وعلى كل حر يف هذا العامل‪� ،‬أن ميد‬ ‫له جبني الإن�سانية جمعاء‪ ،‬ويوجب على امل�سلمني‬ ‫يد العون وامل�ساندة لهم‪ ،‬كما يوجب على اجلميع دعمهم املادي واملعنوي مبا ميكنهم من �صيانة‬ ‫دمائهم و�أعرا�ضهم‪ ،‬وحفظ �أموالهم وممتلكاتهم‪ ،‬والتمتع بالأمن والأمان يف ديارهم‪ ،‬والإبقاء‬ ‫على �أن يكونوا �أحرار ًا يف �أوطانهم‪.‬‬

‫و�إن ال�صمت املخزي على ما يُرتكب من جرائم‪،‬‬ ‫�أو الت�أييد الفا�ضح للطغاة امل�ستبدين ل ُيعملوا �آلة‬ ‫البط�ش لذبح ال�شعب يف فل�سطني و�سوريا وقتل‬ ‫ك��ل م��ا ي�ت�ح��رك ع�ل��ى ظ�ه��ر الأر� ��ض عمليات �إب ��ادة‬ ‫جماعية‪ ،‬وجرائم حرب؛ يجب �أن مي ُثل مرتكبوها‬ ‫�أم��ام املحاكم الدولية‪ ،‬كمجرمي ح��رب‪ ،‬ومرتكبي‬ ‫جمازر ب�شرية‪.‬‬ ‫�أيها امل�سلمون يف كل مكان‪� ..‬أيها العامل احلر‪..‬‬ ‫ويا دعاة حقوق الإن�سان‪..‬‬ ‫�أم ��ا �آن ل�ك��م �أن ت�ه� ُّب��وا ل�ن�ج��دة امل�ست�ضعفني‪،‬‬ ‫املهجرين م��ن ديارهم‬ ‫و�إغ��اث��ة امللهوفني‪ ،‬وجن��دة َّ‬ ‫و�أوطانهم؟!‬ ‫�أم � ��ا �آن ل �ك��م �أن ت � ��أخ� ��ذوا ع �ل��ى ي ��د الطغاة‬ ‫امل�ستبدين‪ ،‬قبل �أن ينزلق العامل �إىل الهاوية‪ ،‬ويقع‬ ‫يف �أتون حرب ال تبقي وال تذر؟!‬ ‫�أيها امل�سلمون‪� ..‬أمل ي�أن لكم �أن تدركوا �أبعاد ما‬ ‫يد َّبر لكم‪ ،‬وما يحيكه لكم التحالف ال�صهيو�أمريكي‬ ‫م��ن دم� ��ار يف ال �ع �ق��دي��ن الأخ �ي�ري ��ن‪ ،‬وم ��ن ورائ ��ه‬ ‫ق��وى عاملية كثرية ت�سانده وتدعمه‪ ،‬ويظهر ذلك‬ ‫وا�ضحاً جل ّياً حني تر�سم خريطة الأر�ض التي دارت‬ ‫وتدور عليها رحى املعارك يف العقدين الأخريين‪:‬‬ ‫فل�سطني‪ ،‬البو�سنة والهر�سك‪ ،‬كو�سوفو‪ ،‬وال�شي�شان‪،‬‬ ‫وال���ص��وم��ال‪ ،‬و�أف�غ��ان���س�ت��ان‪ ،‬وب��اك���س�ت��ان‪ ،‬والعراق‪،‬‬ ‫وال�سودان‪ ،‬واليمن‪ ،‬ولبنان‪ ،‬و�أخرياً يف �سوريا الآن؟‬ ‫هل يرتك ذلك �أدنى �شك ب�أن الغاية من وراء‬ ‫ذلك وقف ال�صحوة الإ�سالمية يف ديار امل�سلمني من‬ ‫�أن ت�أخذ مداها‪ ،‬وتقتلع ما �سواها؛ لتنه�ض �أمتهم‪،‬‬ ‫وترتفع راي�ت�ه��م‪ ،‬فيعم ال�ع��دل‪ ،‬وتنت�شر الرحمة‪،‬‬ ‫وتتحقق امل�ساواة‪ ،‬ويتمتع اجلميع باحلرية‪ ،‬وي�أمن‬ ‫اجل �م �ي��ع ‪ -‬امل���س�ل�م��ون وغ�ي�ره��م ‪ -‬ع �ل��ى �أنف�سهم‬ ‫و�أموالهم و�أعرا�ضهم‪.‬‬ ‫«�إن اهلل يدافع عن الذين �آمنوا»‬ ‫ق��ال اهلل ت�ع��اىل‪�} :‬إِنّ اهلل ُي �دَا ِف � ُع َع� ِ�ن ا َّلذِ ينَ‬ ‫�آ َم ُنوا �إِ َّن اهلل اَل يُحِ ُّب ُك َّل َخ� َّوانٍ َك ُفور‪� .‬أُ ِذ َن ِل َّلذِ ينَ‬ ‫ُي َقا َت ُلو َن ِب�أَ َّن ُه ْم ُظ ِل ُموا َو�إِ َّن اهلل َعلَى َن ْ�صرِهِ ْم َل َقدِ ي ٌر{‬ ‫(احلج‪.)39 - 38 :‬‬ ‫لقد وع��د اهلل ب��ال��دف��اع ع��ن امل��ؤم�ن�ين‪ ،‬الذين‬ ‫َّ‬ ‫تقطعت بهم ال�سبل‪ ،‬و�أعجزتهم احليل‪ ،‬وتطاول‬ ‫عليهم الطغاة وامل�ستبدون‪ ،‬فقاتلوهم وظلموهم‪،‬‬ ‫ودف�ع��وه��م �إىل م�غ��ادرة الأوط ��ان وال��دي��ار‪ ،‬ومزقوا‬ ‫��ش�م�ل�ه��م‪ ،‬وق ��د خ��ذل�ت�ه��م ك��ل ق ��وى الأر�� � ��ض‪ ،‬حتى‬ ‫ج�ي�ران� �ه ��م م� ��ن ب �ن ��ي ج �ل ��دت �ه ��م‪ ،‬وم � ��ن يدينون‬ ‫بعقيدتهم‪ ،‬بل وقف ه�ؤالء بجانب اجلالد امل�ستب ّد‬ ‫الظامل‪ ،‬ي�ساعدونه على ظلمه‪ ،‬بل رمبا كانوا هم‬ ‫�أظلم و�أطغى‪� ،‬أال لعنة اهلل على الظاملني ومن ارتكن‬ ‫�إليهم‪.‬‬ ‫وق��د �أخ�ب�ر ر��س��ول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫ب ��أن خ��ذالن امل�ج��اه��دي��ن يف ��س��وري��ا وفل�سطني لن‬ ‫ي�ضريهم ول��ن ي�ضرهم‪ ،‬فعن �أب��ي ه��ري��رة ر�ضي‬ ‫اهلل عنه عن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪" :‬ال‬ ‫تزال ع�صابة من �أمتي يقاتلون على �أب��واب دم�شق‬ ‫وما حوله‪ ،‬وعلى �أب��واب بيت املقد�س وما حوله‪ ،‬ال‬ ‫ي�ضرهم خ��ذالن من خذلهم‪ ،‬ظاهرين على احلق‬ ‫�إىل �أن تقوم ال�ساعة"‪.‬‬ ‫وحتى يتحقق ن�صر اهلل لأوليائه ودفاعه عنهم‬ ‫ف�إنه يتوجب عليهم‪:‬‬ ‫‪� -1‬أن يتحدوا وال يتف َّرقوا‪ ،‬وال يكون ذلك �إال‬ ‫باالعت�صام بحبل اهلل املتني‪} ..‬وَاعْ َت ِ�ص ُمواْ ب َِح ْبلِ‬ ‫اهلل َجمِ يعاً َو َال َت َف َّر ُقواْ{ (�آل عمران‪.)103 :‬‬ ‫‪� -2‬أن يطيعوا اهلل ور��س��ول��ه وال يتنازعوا‪..‬‬ ‫} َو�أَطِ �ي � ُع��واْ اهلل َو َر�� ُ�س��و َل � ُه َو َال َت � َن��ا َز ُع��واْ َف َت ْف َ�ش ُلواْ‬ ‫ال�صا ِب ِرينَ {‬ ‫ا�صبرِ ُ واْ �إِ َّن اهلل َم َع َّ‬ ‫َو َت ْذه ََب ر ُ‬ ‫ِيح ُك ْم َو ْ‬ ‫(الأنفال‪.)46 :‬‬

‫‪� -3‬أن يتد َّرعوا بال�صرب والثبات‪ ،‬بل ويناف�سوا‬ ‫غريهم يف ال�صرب ويتفوقوا عليه‪} ..‬يَا �أَ ُّيهَا ا َّلذِ ينَ‬ ‫ا�صبرِ ُ واْ َو َ�صا ِب ُرواْ َو َراب ُِطواْ َوا َّت ُقواْ اهلل َل َع َّل ُك ْم‬ ‫�آ َم ُنواْ ْ‬ ‫ُت ْفل ُِحو َن{ (�آل عمران‪.)200 :‬‬ ‫‪ -4‬الإعداد واال�ستعداد بكل ما منلك من قوة‪..‬‬ ‫وعن القوة يقول الإمام البنا رحمه اهلل‪�" :‬أما القوة‬ ‫ف�شعار الإ�سالم يف كل نظمه وت�شريعاته؛ فالقر�آن‬ ‫الكرمي ينادي يف و�ضوح وجالء‪َ } :‬و�أَعِ ��دُّ واْ َلهُم مَّا‬ ‫ْا�س َت َط ْع ُتم مِّن ُق َّوةٍ{ (الأنفال‪.)60 :‬‬ ‫والنبي �صلى اهلل عليه و�سلم يقول‪( :‬امل�ؤمن‬ ‫القويُّ خري من امل�ؤمن ال�ضعيف)‪.‬‬ ‫بل �إن القوة �شعار الإ�سالم حتى يف الدعاء‪ ،‬وهو‬ ‫مظهر اخل�شوع وامل�سكنة‪ ،‬وا�سمع ما كان يدعو به‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم يف خا�صة نف�سه ويعلمه‬ ‫�أ�صحابه ويناجي به ربه‪( :‬الل ُه ّم ِ�إ يّ َ‬ ‫ن �أعو ُذ ب َِك مِ نَ‬ ‫ا ْل َه ّم َوالحْ َ َزنِ ‪َ ،‬و�أَعو ُذ ب َِك مِ نَ ا ْل َع ْج ِز َوا ْل َك َ�سلِ ‪َ ،‬و�أعو ُذ‬ ‫ب وا ْل ُبخْ لِ ‪َ ،‬و�أعو ُذ ب َِك مِ نْ َغلَ َب ِة ال ّد ْي ِن‬ ‫ب َِك مِ نَ الجْ ُ نْ ِ‬ ‫َو َق ْه ِر ال ّر َجال)‪..‬‬ ‫�أال ترى يف هذه الأدعية �أنه قد ا�ستعاذ باهلل من‬ ‫كل مظهر من مظاهر ال�ضعف‪� :‬ضعف الإرادة بالهم‬ ‫واحل��زن‪ ،‬و�ضعف الإنتاج بالعجز والك�سل‪ ،‬و�ضعف‬ ‫العطاء باجلنب والبخل‪ ،‬و�ضعف العزة والكرامة‬ ‫بالدّين والقهر؟!‪ ..‬فماذا تريد من �إن�سان يتبع هذا‬ ‫الدين �إال �أن يكون قو ّياً يف كل �شيء‪� ،‬شعاره القوة يف‬ ‫كل �شيء؟!"‪.‬‬ ‫‪ -5‬ن��زع اخل��وف من القلوب‪ ..‬وذل��ك بتجديد‬ ‫الإمي � ��ان ب ��اهلل وح���س��ن ال �ت��وك��ل ع�ل�ي��ه‪ ،‬واال�ستناد‬ ‫�إل �ي��ه‪ ،‬وال�ي�ق�ين مب�ع�ي�ت��ه‪ ،‬و�أن ال�ن���ص��ر م��ن عنده‪،‬‬ ‫و�أن م��ن ين�صره اهلل ف�لا غالب ل��ه‪ ..‬ق��ال تعاىل‪:‬‬ ‫هلل �إِ َّن اهلل َعزِي ٌز َحكِي ٌم{‬ ‫} َومَا ال َّن ْ�ص ُر �إِ َّال مِ نْ عِ ندِ ا ِ‬ ‫(الأنفال‪.)10 :‬‬ ‫َن�ص ْر ُك ُم ُ‬ ‫اهلل َف َ‬ ‫ال َغال َِب َل ُك ْم‬ ‫وقال تعاىل‪�} :‬إِن ي ُ‬ ‫َن�ص ُر ُكم مِّن َب ْعدِ ِه َو َعلَى‬ ‫َو�إن َيخْ ُذ ْل ُك ْم َف َمن َذا ا َّلذِ ي ي ُ‬ ‫هلل َف ْل َي َت َو ِّكلِ المْ ُ�ؤْمِ ُنو َن{ (�آل عمران‪.)160 :‬‬ ‫ا ِ‬ ‫و�إذا كان اخلوف فطر ًة يف الإن�سان؛ ف�إننا يجب‬ ‫�أن نتغلب عليه‪ ،‬وقد خاف الر�سل‪ ،‬فحني �أر�سل اهلل‬ ‫مو�سى و�أخاه �إىل فرعون‪َ } :‬ق اَال َر َّب َنا ِ�إ َّن َنا َن َخ ُ‬ ‫اف �أَن‬ ‫َي ْف ُر َط َعلَ ْي َنا �أَ ْو �أَن ي َْط َغى‪َ .‬قا َل اَل َت َخا َفا �إِ َّننِي َم َع ُك َما‬ ‫�أَ ْ�س َم ُع َو�أَ َرى{ (طه‪..)46 - 45 :‬‬ ‫�اب ُم��و�� َ�س��ى �إِ َّن ��ا لمَ ُ ْد َر ُكو َن{‬ ‫وح�ين } َق ��ا َل �أَ�ْ��ص� َ�ح� ُ‬ ‫(ال�شعراء‪ )61 :‬قال لهم مو�سى‪َ } :‬قا َل كَلاَّ �إِ َّن َمع َِي‬ ‫ين{ (ال�شعراء‪.)62 :‬‬ ‫َربِّي َ�س َيهْدِ ِ‬ ‫وب �ن��زع اخل ��وف م��ن ال�ق�ل��وب؛ يلحق ك��ل �أبناء‬ ‫الأم��ة بركب املقاومة‪ ،‬بل �صدروها‪ ،‬واحلركة من‬ ‫�أجل التمتع بالعزة والكرامة واحلرية‪.‬‬ ‫‪ -6‬ن��زع ال�ي��أ���س و�إح �ي��اء الأم ��ل‪� ..‬إن امل�سلم ال‬ ‫يعرف الي�أ�س طريقاً �إىل قلبه‪ ،‬وال القنوط �سبي ً‬ ‫ال‬ ‫�إىل نف�سه؛ ف��ال�ق��ر�آن ال�ك��رمي يربيهم على } َو َال‬ ‫هلل �إِ َّال‬ ‫َت ْي�أَ ُ�سواْ مِ ن َّر ْو ِح اهلل �إِ َّن � ُه َال َي ْي�أَ ُ�س مِ ن َّر ْو ِح ا ِ‬ ‫ا ْل َق ْو ُم ا ْل َكا ِف ُرو َن{ (يو�سف‪.)87 :‬‬ ‫و�إن ال�ي��أ���س �إذا �أ� �ص��اب ق��وم �اً‪ ،‬والإح �ب��اط �إذا‬ ‫�سيطر على �أنا�س؛ �أقعدهم عن العمل‪ ،‬وردهم على‬ ‫�أعقابهم خا�سرين‪.‬‬ ‫كما �أن امل�سلم يتقدم �إىل الأمام والأمل البا�سم‬ ‫يحدوه؛ لأنه ميتثل احلق يف حياته وجهاده‪ ،‬وقد‬ ‫وع��د اهلل بن�صرة احل ��ق‪ ،‬و�إن ط��ال اجل �ه��اد‪} :‬ب َْل‬ ‫َن ْقذِ ُف ِبالحْ َ ِّق َعلَى ا ْل َباطِ لِ َف َي ْد َم ُغ ُه َف ِ�إ َذا هُ َو َزاهِ ٌق{‬ ‫(الأنبياء‪.)18 :‬‬ ‫وق��ال تعاىل‪َ } :‬فان َت َق ْم َنا مِ ��نَ ا َّل��ذِ ي��نَ �أَ ْج َرمُوا‬ ‫َو َكا َن َح ّقاً َعلَ ْي َنا َن ْ�ص ُر المْ ُ�ؤْمِ ِننيَ{ (الروم‪.)47 :‬‬ ‫وم ��ن م��وج �ب��ات الأم� ��ل لأه ��ل ال �� �ش��ام؛ �أن اهلل‬ ‫يب�سط رحمته عليهم‪ ،‬ق��ال ر��س��ول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪" :‬طوبى لل�شام"‪ ،‬قلنا‪ :‬ما له يا ر�سول‬

‫ال تي�أ�سوا �أيها الأحرار يف فل�سطني ويف �سوريا مهما‬ ‫ا�شتدَّ ت �ضربات الطغاة امل�ستبدين ومهما ارتفعت‬ ‫الت�ضحيات والتكاليف فاحلريات ال توهب من الب�شر‬ ‫اهلل؟ قال‪�" :‬إن الرحمن لبا�سط رحمته عليه"‪.‬‬ ‫ف�لا ت�ي��أ��س��وا �أي �ه��ا الأح � ��رار يف فل�سطني ويف‬ ‫�سوريا‪ ،‬وال تقنطوا من تنزل رحمات اهلل‪ ،‬و�إنزال‬ ‫ن�صره‪ ،‬مهما ا�شتدَّت �ضربات الطغاة امل�ستبدين‪،‬‬ ‫ومهما ارتفعت الت�ضحيات والتكاليف‪ ،‬فاحلريات‬ ‫ال ت��وه��ب م��ن ال �ب �� �ش��ر‪ ،‬وال ي �ت �ف��او���ض ع�ل�ي�ه��ا مع‬ ‫القتلة الوالغني يف الدماء‪ ،‬ولكنها هبة تنتزع ممن‬ ‫اغت�صبوها ون�صبوا �أنف�سهم �آله ًة انتزاعاً‪ ،‬وتقتلع‬ ‫من بني �أنيابهم اقتالعاً‪ ،‬وما يقدم يف �سبيل نيل‬ ‫احلرية ثمن بخ�س‪.‬‬ ‫وك ��ل م��ا ح��ول�ن��ا ي�ب��� ّ�ش��ر ب ��الأم ��ل‪ ،‬رغ ��م ت�شا�ؤم‬ ‫املت�شائمني‪ ،‬يقول الإم��ام البنا رحمه اهلل‪" :‬ولقد‬ ‫�أت��ى على �أمتنا حني من الدهر‪ ،‬جمدت فيه حتى‬ ‫م َّلها اجلمود‪ ،‬و�سكنت حتى �أعياها ال�سكون‪ ،‬ولكنها‬ ‫الآن تغلي غ�ل�ي��ان�اً بيقظة ��ش��ام�ل��ة يف ك��ل مناحي‬ ‫احلياة‪ ،‬وت�ضطرم ا�ضطراماً بامل�شاعر احلية القوية‬ ‫والأحا�سي�س العنيفة‪..‬‬ ‫ول ��وال ث�ق��ل ال �ق �ي��ود م��ن ج �ه��ة‪ ،‬وال�ف��و��ض��ى يف‬ ‫التوجيه من جهة �أخرى؛ لكان لهذه اليقظة �أروع‬ ‫الآثار‪ ،‬ولن تظل هذه القيود قيوداً �أبد الدهر‪ ،‬ف�إمنا‬ ‫الدهر قلب‪ ،‬وما بني طرفة عني وانتباهتها يغيرّ‬ ‫اهلل م��ن ح��ال �إىل ح��ال‪ ،‬ول��ن يظل احل��ائ��ر حائراً‪،‬‬ ‫ف�إمنا بعد احلرية هدى‪ ،‬وبعد الفو�ضى ا�ستقرار‪،‬‬ ‫وهلل الأمر من قبل ومن بعد‪.‬‬ ‫و�إن ��ك ل�ت�ق��ر�أ �أول � �س��ورة الق�ص�ص‪} :‬ط�سم‪.‬‬ ‫ِت ْل َك �آي ُ‬ ‫ُو�سى‬ ‫َات ا ْل ِك َتابِ المْ ُ ِبنيِ‪َ .‬ن ْت ُلوا َعلَ ْي َك مِ ن َّن َب�إِ م َ‬ ‫َو ِف ْر َع ْو َن ِبالحْ َ ِّق ِل َق ْو ٍم ُي�ؤْمِ ُنو َن‪�ِ .‬إ َّن ِف ْر َع ْو َن َعلاَ فيِ‬ ‫ْ أَ‬ ‫ال ْر ِ�ض َو َج َع َل �أَهْ لَهَا �شِ َيعاً ي َْ�س َت ْ�ضع ُِف َطا ِئ َف ًة ِّم ْن ُه ْم‬ ‫ُي � َذ ِّب � ُح �أَ ْب � َن��اءهُ � ْم َوي َْ�س َت ْحيِي ِن��� َ�س��اءهُ � ْم �إِ َّن� � ُه َك��ا َن مِ نَ‬ ‫المْ ُ ْف�سِ دِ ينَ ‪َ .‬و ُنرِي ُد �أَن نمَّ ُنَّ َعلَى ا َّلذِ ينَ ْا�س ُت ْ�ض ِع ُفوا فيِ‬ ‫الَ ْر ِ�ض َونجَ ْ َعلَ ُه ْم �أَ ِئ َّم ًة َونجَ ْ َعلَ ُه ُم ا ْلوَا ِر ِثنيَ‪َ .‬ونمُ َ كِّنَ‬ ‫ْأ‬ ‫الَ ْر�� ِ�ض َو ُن�رِي ِف ْر َع ْو َن َوهَامَا َن َو ُج ُنودَهُ َما‬ ‫َل ُه ْم فيِ ْ أ‬ ‫مِ ْنهُم َّم��ا َك��ا ُن��وا َي� ْ�ح � َذ ُرو َن{ (الق�ص�ص‪..)6 - 1 :‬‬ ‫تقر�أ هذه الآية الكرمية فرتى كيف يطغى الباطل‬ ‫يف �صولته‪ ،‬ويعت ّز بقوته‪ ،‬ويطمئنّ �إىل جربوته‪،‬‬ ‫ويغفل ع��ن ع�ين احل��ق التي ترقبه‪ ،‬حتى �إذا فرح‬ ‫مبا �أوتي؛ �أخذه اهلل �أخذ عزيز مقتدر‪ ،‬و�أبت �إرادة‬ ‫اهلل �إال �أن تنت�صر للمظلومني‪ ،‬وت ��أخ��ذ بنا�صية‬ ‫امله�ضومني امل�ست�ضعفني‪ ،‬ف��إذا الباطل منهار من‬ ‫�أ�سا�سه‪ ،‬و�إذا احلق قائم البنيان‪ ،‬متني الأركان‪ ،‬و�إذا‬ ‫�أهله هم الغالبون‪.‬‬ ‫ولي�س بعد ه��ذه الآي��ة الكرمية و�أمثالها من‬ ‫�آي��ات كتاب اهلل ع��ذر يف الي�أ�س والقنوط لأم��ة من‬ ‫�أمم الإ� �س�لام ت��ؤم��ن ب��اهلل ور��س��ول��ه وك�ت��اب��ه‪ ،‬فمتى‬ ‫يتفقه امل�سلمون يف كتاب اهلل ال��ذي من عند ملك‬ ‫امل�ل��وك م��ال��ك ال�ق��وى وال � ُق �دَر‪ ،‬ال��ذي ��ص��دق وعده‬ ‫ون�صر عبده و�أعز جنده وهزم الأحزاب وحده"‪.‬‬ ‫واجبنا لن�صرة فل�سطني و�سوريا‬ ‫ ال�سعي ال��د�ؤوب والعمل املتوا�صل من �أجل‬‫حتقيق الوحدة بني كل �أبناء ال�شعبني الفل�سطيني‬ ‫وال�سوري؛ لأن ن�صرهم مرهون ب�أن يعت�صموا باهلل‬ ‫وال يتفرقوا‪ ،‬و�أن يف تفرقهم وت�شرذمهم الف�شل‬ ‫وال�ضياع؛ لأن وحدتهم هي �سر قوتهم‪.‬‬ ‫ العمل على توحيد الأمة العربية والإ�سالمية‪،‬‬‫ور�ص �صفوفها على الهدف الأ�سمى‬ ‫وجمع كلمتها‪ّ ،‬‬ ‫والأعظم‪ ،‬ويتلخ�ص يف �أمرين‪:‬‬ ‫الأول‪ :‬الوقوف يف وجه الطاغي امل�ستبد القاتل‪.‬‬ ‫والثاين‪ :‬تقدمي كل ما منلك من عون مادي‬ ‫ومعنوي لإخواننا يف فل�سطني و�سوريا‪.‬‬ ‫ العمل على ح�شد العامل كله؛ من �أجل �إنقاذ‬‫تلك ال�شعوب من بط�ش الآالت الع�سكرية التي ميدهم‬ ‫بها الغرب وال�شرق؛ مبنع ال�سالح عن هذا النظام‪،‬‬ ‫والوقوف يف وجهه يف املحافل الدولية‪ ،‬وحما�صرته‬

‫بعقوبات تفت من ع�ضده وت�ضعف قوته‪.‬‬ ‫ الإحلاح يف الدعاء‪� ..‬إن امل�سلم وهو ي�أخذ بكل‬‫ما ميتلك من �أ�سباب مادية‪ ،‬يقرع �أب��واب ال�سماء‬ ‫ويتوجه �إىل اهلل بدعاء املظلوم امل�ضطر الذي تفتح‬ ‫يب المْ ُ ْ�ض َط َّر �إِ َذا َدعَا ُه‬ ‫له �أب��واب ال�سماء }�أَ َّم��ن يُجِ ُ‬ ‫ال ْر�� ِ�ض ِ �أَ�إ َل � ٌه َّم َع‬ ‫ال�سو َء َو َي ْج َع ُل ُك ْم ُخلَ َفاء َْ أ‬ ‫َو َي ْك�شِ ُف ُّ‬ ‫اهلل َقلِي ً‬ ‫ال َّما َت َذ َّك ُرو َن{ (النمل‪)62 :‬؛ لأن ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪�" :‬إن الدعاء والبالء‬ ‫يعتلجان"‪.‬‬ ‫وم� ��ع ال �ت �خ ��اذل ال �ع��رب��ي ع ��ن ن �� �ص��رة �شعب‬ ‫فل�سطني و�سوريا والتواط�ؤ العاملي على خذالنهم؛‬ ‫ف�إن الواجب على امل�سلمني �أال يكفوا عن الدعاء؛‬ ‫فهو ال���س�لاح ال��ذي ميلكه ك��ل م�سلم؛ ف� َع� ِ�ن ا ْب ِن‬ ‫ا�س َر ِ�ض َي اهلل َع ْن ُه َما �أَ َّن ال َّنب َِّي �صلى اهلل عليه‬ ‫َع َّب ٍ‬ ‫و�سلم َب َع َث مُ � َع��اذاً �إِلىَ ال َي َم ِن‪َ ،‬ف� َق��ا َل‪" :‬ا َّتقِ د َْع َو َة‬ ‫اب"‪.‬‬ ‫امل َ ْظ ُلو ِم‪َ ،‬ف ِ�إ َّنهَا َل ْي َ�س َب ْي َنهَا َو َبينْ َ اهلل حِ َج ٌ‬ ‫وي �ق��ول ر� �س��ول اهلل ��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و�سلم‪:‬‬ ‫"د َْع َو ُة امل َ ْظ ُلو ِم َي ْر َف ُعهَا َف� ْو َق ال َغ َما ِم‪َ ،‬و ُت َف َّت ُح َلهَا‬ ‫ال�س َماءِ‪َ ،‬و َي � ُق� ُ‬ ‫�ول ال � َّر ُّب َع � َّز َو َج� � َّل‪َ :‬وعِ َّزتِي‬ ‫�أَ ْب � � َو ُ‬ ‫اب َّ‬ ‫َ ألَن ُْ�ص َر َّن ِك َو َل ْو َب ْع َد حِ نيٍ"‪.‬‬ ‫وق��د ك��ان م��ن دع��اء ��ص�لاح ال��دي��ن الأيوبي‪:‬‬ ‫"�إلهي قد انقطعت �أ�سبابي الأر�ضية يف ن�صرة‬ ‫دي�ن��ك‪ ،‬ومل يبق �إال الإخ�ل�اد �إل �ي��ك‪ ،‬واالعت�صام‬ ‫بحبلك‪ ،‬واالعتماد على ف�ضلك �أنت ح�سبي ونعم‬ ‫الوكيل"‪..‬‬ ‫وم��ا �أرق و�أخ �ل ����ص ه��ذا ال��دع��اء املنبعث من‬ ‫قلوب امل�ست�ضعفني يف �سوريا‪ :‬يا اهلل يا اهلل ما لنا‬ ‫غريك يا اهلل‪..‬‬ ‫نعم؛ ال نا�صر لكم من دون اهلل‪ ،‬وال عون لكم‬ ‫�إال م��ن اهلل‪ ،‬وم��ا لكم م��ن دون اهلل م��ن ويل وال‬ ‫ن�صري‪ ،‬وكفى باهلل ولياً وكفى باهلل ن�صرياً‪.‬‬ ‫ولعل ما ن�شاهده يف املنطقة العربية �إجابة‬ ‫م��ن اهلل ل��دع��وات املظلومني التي رفعت �إىل اهلل‬ ‫بدون حجاب‪ ،‬فقد حان �أوان ن�صرتها بعد �أن و�صل‬ ‫الظلم �أق�صى مداه‪ ،‬وحتملت ال�شعوب من الظلم‬ ‫ما تنوء به اجلبال‪ ،‬فقد و�صل عدد �شهداء �سوريا‬ ‫املوثقني‪� 10858 :‬شهيداً يف ‪ 365‬يوماً‪.‬‬ ‫و�شهداء فل�سطني يف العقد الأخري يقرتب من‬ ‫‪� 8000‬شهيد‪ ،‬من بينهم ‪ 1923‬طف ً‬ ‫ال و‪ 460‬امر�أة‪.‬‬ ‫ي��ا �أب�ن��اء فل�سطني وي��ا �أب�ن��اء ��س��وري��ا‪ ..‬الثبات‬ ‫الثبات فالن�صر �آت‪ ،‬وقد يطلع عليكم الغد بفتح‬ ‫من اهلل ون�صر مبني‪ ،‬وكيف ال و�إخوانكم يف م�صر‬ ‫حتى م�ساء احلادي ع�شر من فرباير مل يكن �أحد‬ ‫يحلم �أنه ي�سقط النظام بعد دقائق‪ ،‬ومن قبله يف‬ ‫تون�س ك��ان ه��روب رئي�سها مفاج�أ ًة للجميع‪ ،‬ويف‬ ‫ليبيا ويف اليمن �سقطت الأنظمة يف حلظة‪ ،‬وقد‬ ‫حان الدور على �أنظمة �أخرى يقول فيها املعذبون‬ ‫وامل�ست�ضعفون متى ن�صر اهلل؟‬ ‫والإج��اب��ة م��ن اهلل‪� :‬أال �إن ن�صر اهلل قريب‪:‬‬ ‫}�أَ ْم َح�سِ ْب ُت ْم َ�أن َتد ُْخ ُلواْ الجْ َ َّن َة َولمَ َّا َي�أْ ِت ُكم َّم َث ُل ا َّلذِ ينَ‬ ‫ال�ض َّراء َو ُز ْل ِز ُلواْ‬ ‫َخلَ ْواْ مِ ن َق ْب ِل ُكم َّم َّ�س ْت ُه ُم ا ْل َب�أْ َ�ساء َو َّ‬ ‫َح َّتى َي ُقو َل ال َّر ُ�س ُ‬ ‫ول َوا َّلذِ ينَ �آ َم ُنواْ َم َع ُه َم َتى َن ْ�ص ُر‬ ‫ِيب{ (البقرة‪.)214 :‬‬ ‫هلل �أَال �إِ َّن َن ْ�ص َر ا ِ‬ ‫ا ِ‬ ‫هلل َقر ٌ‬ ‫وق ��د وع ��د اهلل ب ��الأج ��ر ال�ع�ظ�ي��م يف الآخ� ��رة‬ ‫والن�صر والفتح يف الدنيا‪َ } :‬يا �أَ ُّيهَا ا َّلذِ ينَ �آَ َم ُنوا ه َْل‬ ‫�أَ ُد ُّل ُك ْم َعلَى جِ َ‬ ‫ِيم‪ُ .‬ت�ؤْمِ ُنو َن‬ ‫تا َر ٍة ُتنجِ ي ُكم ِّمنْ َع َذابٍ �أَل ٍ‬ ‫بِاهلل َو َر ُ�سو ِل ِه َو جُ َ‬ ‫تاهِ دُو َن فيِ َ�سبِيلِ اهلل ِب�أَ ْم َوا ِل ُك ْم‬ ‫َو�أَن ُف�سِ ُك ْم َذ ِل ُك ْم َخيرْ ٌ َّل ُك ْم �إِن ُكن ُت ْم َت ْعلَ ُمو َن‪َ .‬ي ْغ ِف ْر‬ ‫َل ُك ْم ُذ ُن��و َب� ُك� ْم َو ُي�دْخِ � ْل� ُك� ْم َج� َّن��اتٍ جَ ْ‬ ‫ت �رِي مِ ��ن تحَ ْ ِتهَا‬ ‫الَ ْنهَا ُر َوم ََ�ساكِنَ َط ِّي َب ًة فيِ َج َّناتِ َعدْنٍ َذل َِك ا ْل َف ْو ُز‬ ‫ْأ‬ ‫ا ْل َعظِ ي ُم‪َ .‬و�أُخْ � � َرى تحُ ِ ُّبو َنهَا َن ْ�ص ٌر ِّم��نَ اهلل َو َفت ٌْح‬ ‫ِيب َو َب ِّ�ش ِر المْ ُ�ؤْمِ ِننيَ{ (ال�صف‪..)13 - 10 :‬‬ ‫َقر ٌ‬ ‫واهلل �أكرب وهلل احلمد‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫النائب الحاج علي يفقد ‪ 10‬كيلو‬ ‫من وزنه ويواصل إضرابه‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫فقد النائب املعتقل يف �سجون االحتالل الإ�سرائيلي �أحمد‬ ‫مفتوحا عن الطعام منذ الرابع‬ ‫احلاج علي الذي يخو�ض �إ�ضرا ًبا‬ ‫ً‬ ‫ع�شر من �آذار اجلاري ‪ 10‬كيلو من وزنه‪ ،‬نتيجة ا�ستمراره يف خو�ض‬ ‫معركة الأمعاء اخلاوية ً‬ ‫رف�ضا ل�سيا�سية االعتقال والتجديدات‬ ‫الإدارية‪.‬‬ ‫و�أف ��ادت ال��دائ��رة الإع�لام�ي��ة يف كتلة التغيري والإ� �ص�لاح �أن‬ ‫ال�ن��ائ��ب احل��اج علي ال��ذي ب��د�أ �إ��ض��راب��ه ع��ن ال�ط�ع��ام منذ تاريخ‬ ‫(‪ )3-14‬وكان وزنه (‪ )95‬كيلو‪ ،‬و�أ�صبح الآن وبعد مرور ‪ 14‬يوما‬ ‫على �إ�ضرابه املفتوح عن الطعام ( ‪ ) 85‬كيلو‪ ،‬م�ؤكدة ا�ستمرار‬ ‫النائب يف معركة الأمعاء اخلاوية حتى حتقيق مطالبه‪.‬‬ ‫و�أ�شارت الدائرة �إىل �أن الو�ضع ال�صحي للنائب احلاج علي ما‬ ‫زال م�ستق ًرا ومعنوياته عالية وقوية كال�صخر‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن النائب علي يرفع �شعا ًرا من داخل �سجنه " �إما‬ ‫العي�ش بكرامة �أو املوت"‪ ،‬ت�أكيدًا منه على ا�ستمراره يف معركة‬ ‫الأمعاء اخلاوية ً‬ ‫رف�ضا ل�سيا�سة االعتقال الإداري التي تنتهجها‬ ‫�إدارة ال�سجون بحق (‪ )24‬نائ ًبا من نواب كتلة التغيري والإ�صالح‬ ‫وعدد كبري الأ�سرى يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫وطالب النائب احلاج علي بالقيام ب�أكرب حملة ت�ضامن معه‬ ‫ومع كل الأ�سرى الإداريني‪ ،‬منا�شدًا امل�ؤ�س�سات احلقوقية بالعمل‬ ‫على تدويل وتفعيل ق�ضيتهم يف كافة املحافل‪.‬‬

‫األسرى يبدأون مرحلة‬ ‫"الفوضى املنظمة"‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت وزارة الأ�سرى واملحررين يف غزة �إن املرحلة املقبلة من‬ ‫برنامج ثورة احلرية والكرامة التي يخو�ضها الأ�سرى يف �سجون‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي‪� ،‬ست�شهد العديد من الفعاليات واخلطوات‬ ‫االحتجاجية �أو ما يعرف مب�صطلح "الفو�ضى املنظمة" داخل‬ ‫كافة ال�سجون‪.‬‬ ‫وبينت الوزارة يف بيان �صحفي �أم�س الثالثاء اعتزام الأ�سرى‬ ‫تنفيذ العديد من اخلطوات االحتجاجية الت�صعيدية التي �أعلن‬ ‫الأ� �س��رى ع��ن ال�ق�ي��ام بها اح�ت�ج��اج�اً على ت��ردي �أو� �ض��اع املعي�شية‬ ‫للأ�سرى داخل ال�سجون وت�صاعد وترية االعتداءات التي تنتهجها‬ ‫م�صلحة ال�سجون بحق الأ�سرى‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن "اخلطوات تت�ضمن خ��روج الأ� �س��ري ب�شكل‬ ‫كامل ويف �آن واحد وتنظيم جل�سات احتجاجية داخل �ساحة الفورة‬ ‫واالح�ت�ج��اج ال��دائ��م وحمل يافطات م�ن��ددة‪ ،‬وت�ق��دمي احتجاجات‬ ‫على التفتي�ش الليلي وال�ع��اري‪ ،‬ورف��ع �شكاوى للق�ضاء ولب�س زي‬ ‫"ال�شبا�س" داخل الغرف"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الوزارة �أن الأ�سرى بد�أوا االثنني بتنفيذ العديد من‬ ‫هذه الفعاليات التي منها اخلروج املكثف للفورة ال�صباحية وب�أعداد‬ ‫كبرية ل�ساحات ال�سجن‪ ،‬واالعت�صام داخل �ساحة الفورة‪ ،‬مطالبني‬ ‫�إدارة ال�سجون اال�ستجابة ملطالبهم وحقوقهم امل�شروعة‪.‬‬ ‫وترتكز املطالب وفق بيان ال��وزارة على عدة مطالب �أ�سا�سية‬ ‫من بينها �إغالق ملف العزل االنفرادي ب�شكل تام وال�سماح لأهايل‬ ‫قطاع غزة بزيارة �أبنائهم داخل ال�سجون بالإ�ضافة �إىل حق الأ�سرى‬ ‫يف التعليم اجلامعي يف اجلامعات العربية والعربية والتوجيهي‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت ال� ��وزارة م�شروعية م�ط��ال��ب الأ� �س��ري وف��ق القانون‬ ‫ال��دويل والإن���س��اين ووقوفها ال��دائ��م معهم م��ن �أج��ل اال�ستجابة‬ ‫لكافة حقوقهم امل�سلوبة من قبل �إدارة م�صلحة ال�سجن‪ ،‬داعياً‬ ‫كافة الف�صائل والقوى والوطنية لتفعيل امل�شاركة ال�شعبية لدعم‬ ‫مطالب الأ�سرى وتكثيف الفعاليات الت�ضامنية معهم‪.‬‬

‫إحراق برج عسكري شرق الخليل‬ ‫ال�ضفة املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�رج��ا ع�سكر ًيا جلي�ش‬ ‫�أح��رق �شبان فل�سطينيون �أم����س الثالثاء ب� ً‬ ‫االحتالل قرب م�ستوطنة (كريات �أربع) �شرق مدينة اخلليل بال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وذكر موقع (يو�شع) اخلا�ص بامل�ستوطنني يف ال�ضفة الغربية �أن‬ ‫�شبانا فل�سطينيني �أق��دم��وا على �إح��راق ال�برج الع�سكري القريب من‬ ‫ريا �إىل �أن �أ�ضرا ًرا مادية كبرية وقعت بربج‬ ‫م�ستوطنة (كريات �أربع)‪ ،‬م�ش ً‬ ‫احلرا�سة الع�سكري‪ ،‬دون وقوع �إ�صابات يف �صفوف جنود االحتالل‪.‬‬ ‫وح�ضرت �إىل امل�ك��ان ق��وات كبرية م��ن جي�ش االح�ت�لال لتم�شيط‬ ‫املنطقة بحثا عن م�شعلي النريان هناك‪.‬‬

‫جيش االحتالل‪ :‬سنطلق النار‬ ‫على متظاهري يوم األرض‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫�أ��ص��در جي�ش االح�ت�لال الإ�سرائيلي �صباح �أم�س الثالثاء‬ ‫تعليمات لقواته ب�إطالق النار على املتظاهرين يف ذك��رى يوم‬ ‫الأر�ض‪ ،‬وم�سرية القد�س العاملية التي �ستنطلق من دول الطوق‬ ‫باجتاه فل�سطني املحتلة يوم اجلمعة القادم‪.‬‬ ‫وذكرت �صحيفة "�إ�سرائيل اليوم" �أن قيادة اجلي�ش عززت‬ ‫م��ن ق��وات�ه��ا يف اجل�ب�ه��ات املختلفة‪ ،‬وزودت عنا�صرها بو�سائل‬ ‫ح��دي�ث��ة لتفريق امل �ظ��اه��رات‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن اجل�ي����ش ي�ستعد‬ ‫ل�سيناريو �شبيه ب�سيناريوهات يوم النكبة والنك�سة‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق‪� ،‬أعلن منظمو املظاهرات املليونية �أن مئات‬ ‫الآالف م��ن املتظاهرين م��ن كافة ال��دول العربية وم��ن قطاع‬ ‫غزة وال�ضفة الغربية �سي�شاركون يف �إحياء ذك��رى يوم الأر�ض‬ ‫عرب التوافد باجتاه القد�س �أو �إىل �أقرب نقطة ميكن الو�صول‬ ‫�إليها‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الدفاع اللبنانية �أعلنت االثنني �أنها لن ت�سمح‬ ‫للمتظاهرين بتجاوز منطقة نهر الليطاين‪ ،‬كما و�أعلنت وزارة‬ ‫الدفاع ال�سورية �أنها لن ت�سمح مطلقًا بخروج مظاهرات من‬ ‫�أرا�ضيها باجتاه "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وحذر ع�ضو اللجنة الوطنية العليا للم�سرية العاملية للقد�س‬ ‫النائب �أحمد �أبو حلبية يف ت�صريح �صحفي االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫من ارتكاب �أي حماقة بحق املتظاهرين يف تلك امل�سرية‪.‬‬ ‫و�أك��د �أب��و حلبية رف�ضه لتهديدات �إف�شال امل�سرية‪ ،‬قائل"‬ ‫لقد ت�ع��ودن��ا عليها‪ ،‬فهي ل��ن تخفينا ال م��ن ق��ري��ب وال بعيد‪،‬‬ ‫و�سنوا�صل هذه اخلطوة ولن نرتاجع عنها‪ ،‬وعلى االحتالل �أن‬ ‫يفهم جيدًا �أننا عازمون على تنظيم امل�سرية"‪.‬‬

‫�سجلت الإ�ضراب الأطول يف تاريخ الأ�سريات‬

‫الشلبي تعلن مواصلة اإلضراب بعد رفض‬ ‫محكمة إسرائيلية استئنافها‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رف�ضت حمكمة ع�سكرية �إ�سرائيلية اال�ستئناف‬ ‫الذي قدمته الأ�سرية الفل�سطينية هناء �شلبي امل�ضربة‬ ‫ع��ن الطعام منذ ‪ 41‬يوما �ضد ق��رار اعتقالها �إداري ��ا‪،‬‬ ‫فيما �أك��دت الأ�سرية على �أنها �ستوا�صل �إ�ضرابها حتى‬ ‫النهاية‪.‬‬ ‫يذكر �أن الأ�سرية �شلبي تقدمت بالتما�س ملا ي�سمى‬ ‫"حمكمة ال�ع��دل الإ�سرائيلية العليا" ال�ت��ي �أوعزت‬ ‫بدورها �إىل الكيان بالرد عليه يف غ�ضون ‪� 48‬ساعة بعد‬ ‫حتديد موعد اجلل�سة‪ ،‬وتخ�ضع الأ�سرية �شلبي لل ّرقابة‬ ‫الطبية يف م�ست�شفى مئري �إثر تدهور حالتها ال�صحية‪.‬‬ ‫و�أع�ل�ن��ت الأ� �س�يرة �شلبي �إ��ص��راره��ا على موا�صلة‬ ‫معركة احلرية والكرامة رغم ق��رار حمكمة "عوفر"‬ ‫برف�ض اال�ستئناف‪ ،‬وذلك رغم تدهور حالتها ال�صحية‬ ‫و�إ�صابتها بنزيف‪.‬‬ ‫وع� رََّّب�ت يف ذات الوقت عن ا�ستيائها وغ�ضبها من‬ ‫قرار املحكمة الع�سكرية‪ ،‬وعدم ثقتها وفقدانها لأي �أمل‬ ‫�أو نتيجة �إيجابية قد تنتج من املحكمة العليا‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف �أول تعقيب ل�ه��ا ع�ق��ب زي ��ارة مدير‬ ‫الوحدة القانونية يف نادي الأ�سري املحامي جواد بول�س‬ ‫ل�ه��ا‪ ،‬م��ع دخ��ول�ه��ا ي��وم�ه��ا ال� �ـ‪ 41‬يف م�ست�شفى م�ئ�ير يف‬ ‫الأ�سرية ال�شلبي تخ�ضع للرقابة الطبية يف امل�ست�شفى ب�سبب تدهور �صحتها‬ ‫مدينة "كفار �سابا"‪.‬‬ ‫وق ��ال ب��ول����س‪� :‬إن ال��و��ض��ع ال�صحي ل�ه�ن��اء �صعب الإن�سان زارها وطلب ب�أن يتم �إ�ضافة بع�ض الفيتامينات ببع�ض تفا�صيل االت�صاالت التي متت بني هيئة الدفاع‬ ‫ج��دا وهناك خطورة على و�ضعها ال�صحي �إذا ا�ستمر �إىل امل��اء و�أك��د لها ب ��أن ذل��ك لن يك�سر �إ�ضرابها وبناء وبني النيابة‪.‬‬ ‫و��ش��دد با�سم هيئة ال��دف��اع على رف�ض �أي اقرتاح‬ ‫اعتقالها‪ ،‬منوها �إىل قرار الأطباء ب�إبقائها يف امل�ست�شفى ع�ل��ى ه��ذا الت�صريح واف �ق��ت الأ� �س�ي�رة �أن ي�ت��م �إ�ضافة‬ ‫لن ي��ؤدي �إىل الإف��راج عن �شلبي وعودتها �إىل بيتها يف‬ ‫الفيتامينات‪.‬‬ ‫ملراقبة و�ضعها ال�صحي‪.‬‬ ‫ون��وه بول�س �إىل �أن ه��ذه ال��زي��ارة ج��اءت لإطالع جنني‪.‬‬ ‫ون��وه �إىل �أن الأ� �س�يرة ه�ن��اء �أ�صيبت قبل يومني‬ ‫وكانت �صحيفة ‏احلياة اللندنية �أف��ادت �أن م�صر‬ ‫بنزيف من �أنفها وفمها‪ ،‬و�أدى ذلك �إىل حدوث ا�ضطراب هناء على قرار قا�ضي املحكمة الع�سكرية الذي رف�ض‬ ‫ا�ستئنافها‪ ،‬وكذلك لإطالعها على حيثيات االلتما�س جتري ات�صاالت مع "�إ�سرائيل" ب�ش�أن الأ�سرية �شلبي‪،‬‬ ‫نف�سي لديها‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت لبول�س �أن مدير جمعية �أطباء حلقوق الذي قدم با�سمها للمحكمة العليا الإ�سرائيلية و�إفادتها بطلب من ال�سلطة والف�صائل الفل�سطينية‪.‬‬

‫من جانبها‪� ،‬أفادت دائرة الإح�صاء بوزارة الأ�سرى‬ ‫ب�أن الأ�سرية الفل�سطينية ال�شلبي‪ ،‬التي تخو�ض �إ�ضرا ًبا‬ ‫�وح��ا ع��ن ال�ط�ع��ام‪�" ،‬إمنا ت�سجل بذلك‬ ‫م�ن�ف��ردًا وم�ف�ت� ً‬ ‫الإ�ضراب الأطول وغري امل�سبوق ب�شكل جماعي �أو فردي‬ ‫يف تاريخ احلركة الن�سوية الأ�سرية يف �سجون االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي"‪ .‬و�أك ��دت �أن الأ� �س�يرة ال�شلبي "تخطت‬ ‫بذلك الإ�ضراب الفردي الذي خا�ضته الأ�سرية "عطاف‬ ‫عليان" عام ‪ 1997‬والذي ا�ستمر ملدة ‪ 40‬يومًا متوا�صلة‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل �أن الأ� �س�يرة عطاف عليان ك��ان ق��د �أطلق‬ ‫�سراحها يف �إطار الإفراج اجلماعي عن كافة الأ�سريات‬ ‫يف كانون ثاين ‪ ،1997‬و�أعيد اعتقالها �إدار ًيا بعد ب�ضعة‬ ‫�شهور لتخو�ض �إ�ضرا ًبا مفتوحاً عن الطعام ا�ستمر ملدة‬ ‫‪ 40‬يوما احتجاجاً على �إعادة اعتقالها ورف�ضا ل�سيا�سة‬ ‫االعتقال الإداري �إىل �أن مت الإفراج عنها يف �أيلول عام‬ ‫‪.1997‬‬ ‫"جت�سد‬ ‫ور�أت ال� ��وزارة �أن الأ� �س�ير ه�ن��اء ال�شلبي‬ ‫ّ‬ ‫حالة ن�ضالية خا�صة‪ ،‬وتعك�س معاناة املر�أة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫�وذج��ا ف��رد ًي��ا ب�صمودها و�أم�ع��ائ�ه��ا اخلاوية‪،‬‬ ‫وت�ق��دم من� ً‬ ‫و�إرادتها الفوالذية و�إ�صرارها الكبري على امل�ضي قدما‬ ‫حتى حتقيق �أهدافها ونيل حريتها"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الأ�سرية هناء ال�شلبي (‪ 30‬عامًا) من‬ ‫بلدة برقني ق�ضاء جنني‪� ،‬سبق و�أن �أم�ضت ‪� 25‬شه ًرا يف‬ ‫االعتقال الإداري‪ ،‬قبل �أن تتحرر �ضمن الدفعة الأوىل‬ ‫من �صفقة تبادل الأ�سرى الأخرية يف الثامن ع�شر من‬ ‫ت�شرين �أول من العام املا�ضي‪ ،‬حيث مت �إعادة اعتقالها يف‬ ‫ال�ساد�س ع�شر من �شباط (فرباير) املا�ضي‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك �أع ��رب ��ت م�ن�ظ�م��ة "�أ�صدقاء الإن�سان‬ ‫الدولية"‪ ،‬يف مطا َلبة وجهتها �إىل احلكومة الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫عن قلقها ال�شديد من تردي الو�ضع ال�صحي للأ�سرية‬ ‫ال�شلبي‪ ،‬داعي ًة املجتمع الدويل للتدخل لإنقاذ حياتها‪،‬‬ ‫ودعت �سلطات االحتالل �إىل �إطالق �سراحها فورًا‪.‬‬

‫وزير إسرائيلي يتوقع سلسلة تصعيد أخرى ضد غزة‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رج ��ح وزي� ��ر الأم � ��ن ال��داخ �ل��ي الإ�سرائيلي‬ ‫ي�ت���س�ح��اق اه��رون��وف�ي�ت����ش �أن ي�شهد ق �ط��اع غزة‬ ‫�سل�سلة �أخرى من الت�صعيد‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت الإذاع� � ��ة الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ال �ع��ام��ة عن‬ ‫�أهرونوفيت�ش خالل جولة تفقدية قام بها ملقر‬ ‫ق �ي��ادة املنطقة اجل�ن��وب�ي��ة يف ال���ش��رط��ة‪�" :‬أرجح‬ ‫�أن ت�شهد املنطقة اجلنوبية �سل�سلة �أخ��رى من‬ ‫املواجهات بني �إ�سرائيل والعنا�صر الفل�سطينية‬ ‫التي توا�صل �إطالق القذائف ال�صاروخية"‪.‬‬ ‫وملح �إىل �أن املواجهات القادمة قد تكون �أطول‬ ‫و�أعنف‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن ت�صريح �أهرونوفيت�ش هذا ي�أتي‬ ‫بعد ي��وم واح��د م��ن �إع�ل�ان اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫اكتمال ت��دري�ب��ات ق��وات الهند�سة التابعة للواء‬ ‫اجلنوب اخلا�ص مبنطقة غزة‪ ،‬ا�ستعدادا "جلولة‬ ‫الت�صعيد القادمة" يف ال�ق�ط��اع‪ ،‬وف��ق م��ا ذكره‬ ‫موقع اجلي�ش الإ�سرائيلي على الإنرتنت‪.‬‬ ‫ون �ق��ل امل��وق��ع ع��ن ن��ائ��ب ق��ائ��د ك�ت�ي�ب��ة قوات‬ ‫الهند�سة مو�شيكو �إلياهو قوله "نحن نفرت�ض‬ ‫�أن اجلولة القادمة قريبة جدا‪ ،‬وعلينا �أن نكون‬ ‫على ا�ستعداد تام"‪.‬‬ ‫ورغم �إ�شارة املوقع �إىل �أن هذا التدريب ن�صف‬ ‫�سنوي ومت خالل الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬ف�إنه ذكر �أن‬ ‫قوات الهند�سة اخلا�صة مبنطقة غزة "يف �أق�صى‬ ‫ا�ستعداداتها"‪ ،‬و�أن "اجلولة القادمة قريبة"‪.‬‬

‫وذك ��ر �أن ال�ت��دري��ب ج��اء "على ��ض��وء جولة‬ ‫الت�صعيد الأخرية"‪ ،‬و�شمل ت�أهيال مهنيا على‬ ‫ج��راف��ات (‪ ،)D9‬وت�سوية مناطق وفتح حماور‪،‬‬ ‫و�إن�شاء م�سارات للمركبات املدرعة لتمكني القوات‬ ‫الربية وق��وات املدفعية وامل��درع��ات من التحرك‬ ‫ب�سهولة‪.‬‬ ‫و�أعلن �سالح اجل��و الإ�سرائيلي �أم�س الأول‬ ‫ن�صب بطارية جديدة ملنظومة القبة احلديدية‬ ‫يف منطقة تل �أبيب و�سط �إ�سرائيل‪ ،‬و�أن��ه ينوي‬ ‫م�ضاعفة ع��دد ال�صواريخ التي تطلقها "القبة‬ ‫احلديدية" حت���س�ب��ا الح �ت �م��ال �إط �ل��اق مئات‬ ‫ال�صواريخ خالل "جولة الت�صعيد القادمة"‪.‬‬ ‫وم � ��ن ج� �ه� �ت ��ه‪ ،‬ي� �ق ��ول اخل� �ب�ي�ر يف ال� ��� �ش� ��أن‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي �أن �ط��وان �شلحت �إن �إع ��ادة احتالل‬ ‫غزة هو �أحد ال�سيناريوهات التي يجري التد ّرب‬ ‫عليها منذ مدة‪ ،‬م�ضيفا �أنه يتواتر احلديث داخل‬ ‫�إ�سرائيل عن حل ما ي�سمى "مع�ضلة غزة"‪ ،‬و�أن‬ ‫م�س�ألة االق�ت�ح��ام وال�ق�ي��ام بعملية ب��ري��ة وا�سعة‬ ‫النطاق يف غزة "م�س�ألة وقت"‪.‬‬ ‫لكن اخل�ب�ير الفل�سطيني �أ� �ض��اف �أن الأمر‬ ‫يرتبط ب�ع��دة ع��وام��ل مو�ضوعية وذات �ي��ة‪ ،‬بينها‬ ‫الو�ضع الداخلي والإقليمي وال��دويل‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫ف ��إن ن�شر مثل ه��ذا اخل�بر يعني �أن امل��و��ض��وع يف‬ ‫�أدراج امل�ؤ�س�سة الأمنية الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫و�أ�شار �شلحت �إىل �أن جانبا كبريا من احلرب‬ ‫الأخرية على غزة كان حربا نف�سية بني اجلانبني‬ ‫الفل�سطيني والإ�سرائيلي‪ ،‬مو�ضحا �أن "�إ�سرائيل‬

‫اجلي�ش الإ�سرائيلي �أعلن اكتمال التدريبات الع�سكرية‬

‫حتاول �أن تعزز قوة الردع التي تعتقد �أنها ت�آكلت‬ ‫منذ عملية الر�صا�ص امل�صبوب على غزة"‪.‬‬ ‫وذك� ��ر �أن ت �ق��دي��رات الأو�� �س ��اط ال�سيا�سية‬ ‫وال �ع �� �س �ك��ري��ة يف �إ� �س��رائ �ي��ل ت �� �ش�ير �إىل �أن �أي‬ ‫عملية ع�سكرية يف غ��زة ل��ن ت �ك��ون ن��زه��ة‪ ،‬لأن‬ ‫ق �ط��اع غ ��زة ي�ت�ع��اظ��م م��ن ال�ن��اح�ي��ة الع�سكرية‪،‬‬ ‫وميتلك من ال�صواريخ ما ميكن �أن يهدد و�سط‬

‫بعد غرقها يف الأزمة املالية‬

‫واشنطن بوست‪ :‬السلطة الفلسطينية تواجه غضباً شعبياً‬

‫وا�شنطن ‪ -‬وكاالت‬ ‫قالت �صحيفة وا�شنطن بو�ست يوم �أم�س االثنني �أن‬

‫ال�سلطة الفل�سطينية تواجه غ�ضبا �شعبيا‪ ،‬ب�سبب‬ ‫تباط�أ حماوالت �إنهاء االحتالل الإ�سرائيلي يف‬ ‫ال�سنوات الأخرية‪ ،‬والأزمة املالية التي تغرق فيها‬ ‫ال�سلطة ‪ ،‬وال�شعور املتنامي ب�أن جهود التنمية‬ ‫االقت�صادية التي كانت تهدف لإر�ساء قاعدة‬ ‫لال�ستقالل قد �أتت بنتائج عك�سية‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت ال�صحيفة �إن ه��ذا ال�شعور تعزز‬ ‫ه��ذا ال�شهر بعدما ح��ذر �صندوق النقد الدويل‬ ‫وال �ب �ن��ك ال� ��دويل م��ن �أن ع �ج��زا م �ت��زاي��دا يهدد‬ ‫مكا�سب ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬و�ألقى باللوم على‬ ‫االحتالل لعدم قيامه مبا يكفي لت�سهيل الأعمال‬ ‫والتجارة‪ ،‬وكانت الدول املانحة قد تعهدت بتقدمي‬ ‫الدعم يف اجتماع بروك�سل الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬ور�صد‬ ‫امل�شرعون الأم�يرك�ي��ون مبلغ ‪ 88.6‬مليون دوالر‬ ‫يف �شكل معونة تنمية مت جتميدها منذ �آب‪ ،‬لكن‬ ‫امل �خ��اوف م��ا زال ��ت‪ ،‬وه��ي �أن امل�ساعدة اخلارجية‬ ‫�ست�ستمر يف االنخفا�ض‪ ،‬م��ع تركيز ال�غ��رب على‬ ‫ن��وائ �ب��ه االق �ت �� �ص��ادي��ة وت �� �ص��ارع ال� ��دول العربية‬ ‫املجاورة يف معاجلة ثوراتها ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫ف�ف��ي ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث ت�ب��اط��أ ازده ��ار‬ ‫امل�ع�م��ار وارت�ف�ع��ت ال�ب�ط��ال��ة‪ ،‬ت��رك��ز اال��س�ت�ي��اء على‬ ‫ق�ي��ادة ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬مب��ا يف ذل��ك رئي�س‬ ‫الوزراء �سالم فيا�ض الذي �أدخل زيادات �ضريبية‬ ‫و�إجراءات تق�شف �أخرى‪ .‬ويقول املحللون �إن تلك‬ ‫اخل�ط��وات �ساهمت يف انخفا�ض تقييمات قبول‬ ‫فيا�ض ورئي�س ال�سلطة حممود عبا�س‪.‬‬ ‫والغ�ضب م��ن ه��ذه الإج� ��راءات ال��ذي التقى‬ ‫مع االنتقاد امل�ستمر لإ�سرتاتيجية فيا�ض لبناء‬ ‫امل�ؤ�س�سات وتطوير ال�ق��ان��ون وال�ن�ظ��ام‪ ،‬مل يقرب‬ ‫الفل�سطينيني من الدولة املنتظرة‪ .‬فقد تباط�أت‬ ‫حماولة لالعرتاف بها �أمميا‪ ،‬ويبدو �أن خطط‬ ‫ت���ص��ال��ح الف�صيلني ال�سيا�سيني الفل�سطينيني‬ ‫ال��رئ�ي���س�ين ق��د ُج �م��دت وم �ب��اح �ث��ات ال �� �س�لام مع‬ ‫�إ�سرائيل تعرثت و�إدارة �أوب��ام��ا ال تدفع الق�ضية‬ ‫للأمام علنا‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أن ال���ض��رائ��ب امل��رت�ف�ع��ة وحت��رك��ات كبح‬ ‫الإن �ف��اق على املوظفني احلكوميني‪ ،‬املكونة من‬ ‫‪� 165‬ألف �شخ�ص متثل ‪ ،‬تبدو ك�إهانة‪ ،‬لأن معظم‬

‫حممود عبا�س و�سالم فيا�ض‬

‫الأم��وال ُتنفق على الأم��ن ال��ذي لي�س له عالقة‬ ‫بال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و�أ�شارت ال�صحيفة �إىل تقرير البنك الدويل‬ ‫الذي قال �إن تو�سع الأعمال التجارية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫التي هي م�صدر رئي�سي للدخل ال�ضريبي‪ ،‬يعتمد‬ ‫على �إ��س��رائ�ي��ل ال�ت��ي تتحكم يف ‪ %60‬م��ن ال�ضفة‬ ‫بالإ�ضافة �إىل حدودها واملوانئ التي تدخل عربها‬ ‫ال�سلع امل�ستوردة‪ ،‬و�أ�ضاف التقرير �أن �إ�سرائيل مل‬ ‫تبذل جهدا كبريا يف ت�سهيل القيود عام ‪.2011‬‬ ‫وردت �إ��س��رائ�ي��ل م��ن جانبها ب��أن�ه��ا �ساعدت‬ ‫االقت�صاد الفل�سطيني ال�ع��ام املا�ضي م��ن خالل‬ ‫�إج��راءات مثل �إزال��ة ثالث نقاط تفتي�ش بال�ضفة‬ ‫وامل��واف �ق��ة ع�ل��ى �أك�ث�ر م��ن خم�سة �آالف ت�صريح‬ ‫عمل �إ�سرائيلي للفل�سطينيني‪ .‬ويقول امل�س�ؤولون‬ ‫الإ�سرائيليون �إن الفل�سطينيني قدموا مقرتحات‬ ‫قليلة ل�ل�ت�ط��وي��ر و�إن امل �ف��او� �ض��ات ف �ق��ط‪ ،‬ولي�س‬ ‫االنتعا�ش االقت�صادي‪� ،‬ستقود �إىل الدولة‪.‬‬ ‫ونوهت ال�صحيفة �إىل �أن��ه بالإ�ضافة �إىل �أن‬ ‫خم ��اوف امل��وازن��ة ت�ع��ر���ض ال�ث�ق��ة يف م���ش��روع بناء‬ ‫ال��دول��ة للخطر ف ��إن ال�س�ؤال ال��ذي ي�تردد يف رام‬ ‫اهلل هو م��اذا �سيتم بعد ذل��ك؟ وقالت �إن البع�ض‬

‫يعتقدون �أن ال�سلطة الفل�سطينية ق��ارب��ت من‬ ‫تفكيك نف�سها‪ .‬والبع�ض الآخر يقولون �إن عبا�س‬ ‫ي�أمل �أن يقوم الرئي�س �أوباما‪� ،‬إذا ما �أُعيد انتخابه‪،‬‬ ‫ب�إعطاء الأولوية لت�سهيل حل الدولتني‪.‬‬ ‫وي�ق��ول م�ع��اون��و عبا�س �إن��ه يعمل الآن على‬ ‫��ص�ي��اغ��ة خ �ط��اب ل��رئ�ي����س ال� � ��وزراء الإ�سرائيلي‬ ‫بنيامني نتنياهو ي�شرح فيه بالتف�صيل‪ ،‬من وجهة‬ ‫ن�ظ��ره‪ ،‬كيف �أح�ب�ط��ت �إ��س��رائ�ي��ل عملية ال�سالم‪.‬‬ ‫وقالوا �إن هذا اخلطاب مبثابة جهاز �إن��ذار مبكر‬ ‫و�إن هذا الو�ضع ال ميكن �أن ي�ستمر‪.‬‬ ‫واخل� � �ي � ��ار ال� � �ث � ��اين‪ ،‬ك� �م ��ا ق � ��ال م� ��� �س� ��ؤول ��ون‬ ‫فل�سطينيون‪ ،‬هو اال�ستمرار يف متابعة ق�ضيتهم‬ ‫دوليا‪ .‬وبناء على طلب ال�سلطة الفل�سطينية وافق‬ ‫جمل�س حقوق الإن�سان الأممي م�ؤخرا على ن�شر‬ ‫بعثة تق�صي حقائق للتحقيق يف ت�أثري امل�ستوطنات‬ ‫الإ�سرائيلية على الفل�سطينيني‪ .‬لكن �إ�سرائيل‬ ‫وقفت يف وجه هذه البعثة وانتقدتها ب�شدة على‬ ‫�أن�ه��ا جهد لتجنب امل�ف��او��ض��ات‪ ،‬ول � ّوح امل�س�ؤولون‬ ‫الإ�سرائيليون باحتمال اتخاذ �إجراء ت�أديبي ميكن‬ ‫�أن ي�شمل منع العوائد ال�ضريبية التي تجُ مع نيابة‬ ‫عن الفل�سطينيني‪.‬‬

‫�إ�سرائيل‪" ،‬وهذا ما ي�شبه ي��وم الدين بالن�سبة‬ ‫لإ�سرائيل"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �شلحت �إىل �أن ن���ش��ر ق�ب��ة حديدية‬ ‫جديدة يف تل �أبيب‪ ،‬وزيادة كميات ال�صواريخ التي‬ ‫حتتاجها املنظومة‪ ،‬يعنيان اال�ستعداد جلوالت‬ ‫ع�سكرية مقبلة ق��د ت�ستمر ل�ف�ترة �أط ��ول من‬ ‫الت�صعيد الأخري‪.‬‬

‫االحتالل يعتقل قيادي‬ ‫مسن من حماس‬ ‫بالخليل‬ ‫ال�ضفة املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعتقلت ق ��وات االح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي �أم�س‬ ‫ال� �ث�ل�اث ��اء ال� �ق� �ي ��ادي امل �� �س��ن يف ح ��رك ��ة املقاومة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة (ح�م��ا���س) احل��اج ح�سني عبد العزيز‬ ‫�أبو حديد البالغ من العمر (‪ 60‬عا ًما) من منزله‬ ‫باملنطقة اجلنوبية ملحافظة اخلليل جنوب ال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مدير نادي الأ�سري �أجمد النجار �أنه‬ ‫��ش��ارك يف عمليه االع�ت�ق��ال ع��دد كبري م��ن جي�ش‬ ‫االحتالل ورافقهم يف عملية االعتقال طاقم طبي‬ ‫ريا �إىل �أنه اعتقل وكبل بالقيود وهو‬ ‫و�إ�سعاف‪ ،‬م�ش ً‬ ‫ع�ل��ى ح�م��ال��ة امل��ر��ض��ى وك ��ان يف ح��ال��ة �إغ �م��اء حيث‬ ‫يعاين من عدة �أمرا�ض يف القلب وو�ضعه ال�صحي‬ ‫�صعب جدا‪.‬‬ ‫وح�سب ما �أف��اد جنله لنادي الأ�سري ف��إن قوة‬ ‫ك �ب�يرة م��ن ج�ي����ش االح �ت�ل�ال داه �م��ت امل �ن��زل بعد‬ ‫منت�صف الليل وبعد جمادلة متت بني �أبناء احلاج‬ ‫ح�سني �أب��و حديد و�ضباط املخابرات حول و�ضعه‬ ‫ال�صحي رد عليهم قائ ً‬ ‫ال "اطمئنوا نحن �سنهتم به‬ ‫ريا �إىل �أن��ه ج��رى اعتقاله يف هذا‬ ‫ونعاجله"‪ ،‬م�ش ً‬ ‫الو�ضع ال�صحي اخلطري‪.‬‬ ‫وح�م��ل ال�ن�ج��ار حكومة االح �ت�لال امل�س�ؤولية‬ ‫الكاملة عن حياة احلاج �أبو حديد الذي يعاين من‬ ‫�أمرا�ض القلب وو�ضعه ال�صحي ال يتحمل �إجراءات‬ ‫االعتقال‪.‬‬ ‫وبني �أن��ه �صدر ق��رار �سابق لدى االحتالل يف‬ ‫اعتقاله الإداري الأول ب�أن هذا الأ�سري ال يتحمل‬ ‫بقاءه يف االعتقال ب�سبب و�ضعه ال�صحي اخلطري‬ ‫ورغم ذلك مت اعتقاله‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال �ن �ج��ار ال���ص�ل�ي��ب الأح� �م ��ر ال ��دويل‬ ‫التدخل العاجل ل�ل�إف��راج ال�ف��وري ع��ن احل��اج �أبو‬ ‫ح��دي��د‪ ،‬م���ش��ددًا على �أن ا�ستمرار اعتقاله ي�شكل‬ ‫خطرا حقيقيا على �صحته‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن احل ��اج �أب ��و ح��دي��د ه��و �أح ��د وجهاء‬ ‫اخلليل وهو والد ال�شهيد الق�سامي �إياد �أبو حديد‬ ‫الذي ا�ست�شهد عام ‪1994‬م والأ�سري وجيه �أبو حديد‬ ‫املعتقل �إداري��ا منذ عام ‪ 2010‬ومت متديد اعتقاله‬ ‫عدة مرات و�سبق �أن اعتقل معظم �أبناءه يف �سجون‬ ‫االحتالل‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫خالفات يف اجتماع املعار�ضة ال�سورية يف ا�سطنبول‬

‫فهمي هويدي‬

‫األسد يوافق على خطة أنان ويزور بابا عمرو‬ ‫ا�سطنبول ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أع��ل��ن��ت ال�����س��ل��ط��ات ال�����س��وري��ة �أم�������س الثالثاء‬ ‫موافقتها على خطة املوفد االممي والعربي كويف‬ ‫ان���ان‪ ،‬ال��ذي دع��اه��ا باملقابل اىل تنفيذ "تعهداتها‬ ‫فورا" حل��ل االزم�����ة‪ ،‬يف ح�ين ظ��ه��رت خ�لاف��ات يف‬ ‫اجتماع املعار�ضة ال�سورية يف ا�سطنبول ‪.‬‬ ‫فقد اع��ل��ن اح��م��د ف���وزي امل��ت��ح��دث با�سم انان‬ ‫من جنيف ان "احلكومة ال�سورية كتبت للمبعوث‬ ‫امل�شرتك ك��ويف ان��ان لتبلغه موافقتها على خطته‬ ‫امل�ؤلفة من �ست نقاط والتي واف��ق عليها جمل�س‬ ‫االمن الدويل" م�ضيفا ان "انان كتب اىل الرئي�س‬ ‫اال���س��د ل��ي��دع��وه اىل ان تطبق احل��ك��وم��ة ال�سورية‬ ‫تعهداتها على الفور"‪.‬‬ ‫وتابع املتحدث با�سم انان ان االخري يعترب قرار‬ ‫دم�شق "مرحلة اولية مهمة ميكن ان توقف العنف‬ ‫واراق��ة الدماء"‪ ،‬كما �ست�سمح مبعاجلة "معاناة"‬ ‫النا�س و"توجد مناخا مالئما حلوار �سيا�سي يلبي‬ ‫التطلعات امل�شروعة لل�شعب ال�سوري"‪.‬‬ ‫واك���د ف���وزي ان ان���ان "يعترب االم���ر بالت�أكيد‬ ‫تطورا ايجابيا لكن املهم هو التتفيذ"‪.‬‬ ‫و���س��ارع��ت ف��رن�����س��ا اىل التعليق ع��ل��ى املوافقة‬ ‫ال�سورية على خطة ان��ان بالقول انها اخ��ذت علما‬ ‫ب��ه��ا‪ ،‬وان��ه��ا تنتظر "تفا�صيل ال���رد ال�سوري" من‬ ‫انان‪.‬‬ ‫وت��ل��ق��ى ان���ان ج���واب ال�سلطات ال�����س��وري��ة على‬ ‫خطته وه���و يف ب��ك�ين ح��ي��ث ق��اب��ل ك��ب��ار امل�س�ؤولني‬ ‫ال�صينيني وح�صل منهم على دعم خلطته بعد ان‬ ‫كان ح�صل على دعم رو�سيا لها‪.‬‬ ‫وقال املتحدث با�سم اخلارجية ال�صينية هونغ‬ ‫يل لل�صحافيني "نامل ان يتمكن جميع االطراف‬ ‫يف �سوريا من امل�شاركة يف جهود الو�ساطة التي يقوم‬ ‫بها ان��ان من اج��ل توفري ال�شروط اليجاد ت�سوية‬ ‫�سيا�سية للو�ضع يف �سوريا"‪.‬‬ ‫ميدانيا قتل ‪� 17‬شخ�صا ال��ث�لاث��اء يف اطالق‬ ‫نار وا�شتباكات وعمليات ق�صف يف �سوريا‪ ،‬يف حني‬ ‫ان�����س��ح��ب��ت ال���ق���وات ال��ن��ظ��ام��ي��ة م���ن و���س��ط مدينة‬ ‫�سراقب يف حمافظة ادلب (�شمال غرب) بعد ثالثة‬ ‫ايام على دخولها‪ ،‬بح�سب ما افاد املر�صد ال�سوري‬ ‫حلقوق االن�سان ومقره بريطانيا‪.‬‬ ‫وال��ق��ت��ل��ى ه��م اح���د ع�����ش��ر م��دن��ي��ا و���س��ت��ة جنود‬ ‫نظاميني‪.‬‬ ‫من جهة ثانية اعلن الرئي�س ال�سوري ب�شار‬ ‫اال���س��د ال��ث�لاث��اء خ�ل�ال ت��ف��ق��ده ح��ي ب��اب��ا ع��م��رو يف‬ ‫م��دي��ن��ة حم�ص يف و���س��ط ���س��وري��ا ان احل���ي �سيعود‬ ‫"اف�ضل بكثري مما كان"‪ ،‬وان "احلياة الطبيعية"‬ ‫�سرتجع اليه بعد االح��داث الدامية التي �شهدها‬ ‫وت�سببت ب�سقوط مئات القتلى قبل ا�سابيع‪.‬‬ ‫وك���ان التلفزيون ال�����س��وري الر�سمي اع��ل��ن ان‬ ‫اال�سد "تفقد منطقة بابا عمرو بحم�ص"‪ .‬ثم بث‬

‫الأ�سد يتفقد جنوده يف بابا عمرو‬

‫"�صورا اولية" للزيارة ظهر فيها الرئي�س يحيط‬ ‫به حمافظ املدينة غ�سان عبد العال و�شخ�صيات‬ ‫ومواطنني يهتفون له ويتدافعون اللقاء التحية‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ���ص��رح الرئي�س ال��رو���س��ي دميرتي‬ ‫م��دف��ي��دي��ف ال���ث�ل�اث���اء ان ف���ك���رة رح���ي���ل الرئي�س‬ ‫ال�سوري تنم عن "ق�صر نظر" وال ت���ؤدي اىل حل‬ ‫االزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫كما ك��ررت رو�سيا رف�ضها امل�شاركة يف اجتماع‬ ‫"ا�صدقاء �سوريا" ال���ذي �سيعقد يف ا�سطنبول‬ ‫يف االول م��ن ني�سان معتربة ان ج��ه��ود املجموعة‬ ‫امل�شاركة "مدمرة" خلطة كويف انان‪ ،‬على ما اعلن‬ ‫املتحدث با�سم اخلارجية الرو�سية الثالثاء‪.‬‬ ‫ويف وا�شنطن قال ال�سفري االمريكي يف �سوريا‬ ‫روبرت فورد الثالثاء امام الكونغر�س االمريكي ان‬ ‫التجاوزات ال�سورية يف جمال حقوق االن�سان ترقى‬ ‫اىل م�ستوى "جرائم �ضد االن�سانية"‪ ،‬اال انه ابدى‬ ‫معار�ضته ل��زي��ادة ع�سكرة ال��ن��زاع وق���ال ان��ه يجب‬ ‫ممار�سة ال�ضغط الدبلوما�سي على اال�سد ليتنحى‬ ‫عن ال�سلطة‪.‬‬ ‫ويف ا����س���ط���ن���ب���ول‪ ،‬اج���ت���م���ع م���ئ���ات املعار�ضني‬ ‫ال�����س��وري�ين ال��ث�لاث��اء الت��خ��اذ م��وق��ف م��وح��د حول‬ ‫م�ستقبل ���س��وري��ا قبل م���ؤمت��ر "ا�صدقاء �سوريا"‬ ‫الذي �سيعقد االحد يف هذه املدينة‪ ،‬لكن هذا اللقاء‬ ‫اظهر اخلالفات بني اطياف هذه املعار�ضة‪.‬‬ ‫وعر�ض املجل�س الوطني ال�سوري‪ ،‬اب��رز قوى‬ ‫املعار�ضة‪ ،‬الثالثاء على امل�شاركني يف هذا االجتماع‬ ‫املغلق املنعقد يف فندق باحدى �ضواحي ا�سطنبول‬ ‫م�سودة بيان مبقرتحاته لبناء �سوريا امل�ستقبل‪.‬‬ ‫ويخ�ص�ص البيان اجلزء االكرب حلقوق االن�سان‬ ‫واح�ترام االقليات‪ ،‬وه��ي ا�شارة مهمة يف بلد يثري‬ ‫فيه تعدد الوالءات الطائفية والقومية اخلوف من‬

‫بني السطور‬ ‫عماد الدبك‬

‫ف���ّ��ض��ل بع�ض النا�شطني الأج���ان���ب امل�����ش��ارك�ين يف‬ ‫م�سرية القد�س العاملية‪ ،‬املجيء �إىل لبنان عرب البحر‪،‬‬ ‫لأن بع�ضهم ال ميلك ت�أ�شريات مرور عرب �سوريا‪ ،‬ي�شار‬ ‫�إىل �أن بع�ض امل�شاركني ال ميلكون �أي�����ض��اً ت�أ�شريات‬ ‫مرور �إىل لبنان‪ ،‬ما حتّم على �سفارات بالدهم واللجنة‬ ‫املركزية للم�سرية العمل على ا�ست�صدار هذه الت�أ�شريات‬ ‫مبجرد و�صولهم �إىل الأرا�ضي اللبنانية‪.‬‬ ‫بعد �إقفال �سفارتها يف �سوريا‪ ،‬قررت اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية منح ت�أ�شريات دخول للمواطنني ال�سوريني‬ ‫الراغبني يف زيارة �أرا�ضيها من �سفارتها من بريوت‪.‬‬ ‫تردد �أن القيادة الرو�سية وافقت الرئي�س ال�سوري‬ ‫ب�شار الأ�سد على احلل الع�سكري للأزمة ال�سورية على‬ ‫�أ�سا�س ان حت�سم خالل �أيام �أو �أ�سابيع‪.‬‬ ‫دبلوما�سي �أم�يرك��ي رفيع �أم�ضى �أ�سبوعاً كام ً‬ ‫ال‬ ‫يف مو�سكو يف �إطار التفاو�ض على م�ستقبل الو�ضع يف‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫ب��ال��ت��زام��ن م��ع ب��ي��ان امل��ج��ل�����س ال��ع�����س��ك��ري احلاكم‬ ‫يف م�����ص��ر ال����ذي ���ص��ع��د ف��ي��ه ال��ل��ه��ج��ة ���ض��د "الإخوان‬ ‫امل�سلمني"‪ ،‬ع��ق��د ع���دد م���ن �صحفيي ف��ل��ول النظام‬ ‫ال�سابق لقاءا �سريا مطلع الأ�سبوع اجل���اري‪ ،‬يف �أحد‬ ‫فنادق القاهرة‪ ،‬اتفقوا خالله على الت�صعيد الإعالمي‬ ‫�ضد اجلماعة‪.‬‬ ‫ك�����ش��ف ا���س��ت��ط�لاع ج���دي���د ل����ل����ر�أي �أج�������راه مركز‬ ‫"جالوب" الأمريكي ال�ستطالعات ال��ر�أي‪� ،‬أن ن�سبة‬ ‫امل�صريني املعار�ضني للعالقات بني م�صر والواليات‬ ‫امل��ت��ح��دة ق���د ت�����ض��اع��ف��ت ت��ق��ري��ب��اً ع��ل��ى م���دى الأربعة‬ ‫�أ�شهر املا�ضية‪ ،‬و�أن غالبية امل�صريني (‪ )%56‬يرون �أن‬ ‫العالقات مع �أمريكا "�أمر �سيئ"‪.‬‬ ‫تدفق النازحون ال�سوريون �إىل الأرا�ضي الرتكية‬ ‫ميكن ان ي�ضطر تركيا بدعم دويل �إىل �إقامة منطقة‬ ‫عازلة على الأرا���ض��ي ال�سورية‪ ،‬من اج��ل �ضمان �أمن‬ ‫ح��دوده��ا اجلنوبية وح��م��اي��ة ال��ن��ازح�ين امل��دن��ي�ين من‬ ‫العنف‪.‬‬ ‫�أب���ل���غ���ت ق������وات االح�����ت��ل��ال الإ����س���رائ���ي���ل���ي ق����وات‬ ‫"اليونيفيل" �أنها �أرج����أت مبا�شرة بناء ج��دار قرب‬ ‫احل���دود اللبنانية الفل�سطينية ب�ين بلدتي كفركال‬ ‫والعدي�سة �إىل ما بعد ‪ 15‬ني�سان املقبل‪ ،‬خ�شية ح�صول‬ ‫مواجهات عرب احلدود خالل امل�سريات املزمع تنظيمها‬ ‫من املخيمات الفل�سطينية يوم ‪� 31‬آذار‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ن�شوب حرب اهلية‪ ،‬م�شددا على الطابع "املدين"‬ ‫العلماين للنظام اجلديد‪.‬‬ ‫و�سبق هذا االجتماع املغلق الذي �شارك فيه نحو‬ ‫‪� 400‬شخ�ص لقاءات غري ر�سمية االحد واالثنني يف‬ ‫ا�سطنبول بني خمتلف ف�صائل املعار�ضة ومن بينها‬ ‫املجل�س الوطني ال�سوري‪.‬‬ ‫والهدف الرئي�سي لهذا اللقاء هو اتخاذ موقف‬ ‫موحد بقدر االم��ك��ان قبل امل���ؤمت��ر ال��دويل الثاين‬ ‫ال���ص��دق��اء ���س��وري��ا ال���ذي ���س��ت�����ش��ارك ف��ي��ه االح���د يف‬ ‫ا�سطنبول غالبية الدول الغربية والعربية‪.‬‬ ‫لكن ومنذ ب��داي��ة االج��ت��م��اع‪ ،‬ب���د�أت اخلالفات‬ ‫تظهر م��ع ان�����س��ح��اب ال��ن��ا���ش��ط ل��ل��دف��اع ع��ن حقوق‬ ‫االن�سان هيثم املالح من املباحثات معتربا ان املجل�س‬ ‫الوطني ال�سوري ال يحرتم باقي مكونات املعار�ضة‬ ‫بفر�ض جدوله والياته دون اي ت�شاور معها‪.‬‬ ‫وقال املالح لعدد من ال�صحافيني "اعتقد ان‬ ‫معظم اع�ضاء املجل�س الوطني ال يريدون التعاون‬ ‫مع االخرين" م�ضيفا "اريد ان اراه��م ميار�سون‬ ‫الدميوقراطية لكنهم يت�صرفون حتى االن مثل‬ ‫حزب البعث" احلاكم الذي يتزعمه الرئي�س ب�شار‬ ‫اال�سد‪.‬‬ ‫وك��ان امل��ال��ح ق��د ا�ستقال م��ن املجل�س الوطني‬ ‫ال�سوري الذي كان ع�ضوا يف جلنته التنفيذية يف ‪14‬‬ ‫اذار مع اثنني اخرين هما كمال اللبواين وكاترين‬ ‫التلي‪.‬‬ ‫وعلى االث��ر ج��اء ال��دور على املجل�س الوطني‬ ‫الكردي‪ ،‬وهو اكرب تنظيم لهذه االقلية التي ت�ضم‬ ‫ن��ح��و ارب���ع���ة م�لاي�ين ���ش��خ�����ص‪ ،‬يف االن�����س��ح��اب من‬ ‫االجتماع‪.‬‬ ‫وق����ال ط�ل�ال اب��راه��ي��م ب��ا���ش امل��ل��ل��ي "نحن يف‬ ‫ح��اج��ة اىل ح��ل �سيا�سي لق�ضية االك�����راد يف هذا‬ ‫البيان لكنهم ق��ال��وا (املجل�س الوطني ال�سوري)‬

‫انهم �سيبحثون ذلك يف وقت الحق"‪.‬‬ ‫من جانبه اعلن عمار القربي زعيم احلركة‬ ‫الوطنية للتغيري (ليربالية) ان��ه ل��ن يوقع بيانا‬ ‫ب�شان م�ستقبل �سوريا �شديد "العمومية" معربا‬ ‫عن اال�سف ملوقف املجل�س الوطني ال�سوري‪.‬‬ ‫وال ت�����ش��ارك اي�ضا يف امل��ن��ت��دى هيئة التن�سيق‬ ‫الوطني للتغيري والدميوقراطية التي ت�ضم احزابا‬ ‫ق��وم��ي��ة ع��رب��ي��ة وك���ردي���ة وا���ش�تراك��ي��ة وجمموعة‬ ‫�صغرية بزعامة مي�شيل كيلو‪.‬‬ ‫وردا ع��ل��ى ���س���ؤال ل��ف��ران�����س ب��ر���س دع���ت ب�سمة‬ ‫الق�ضماين الع�ضو يف املجل�س التنفيذي للمجل�س‬ ‫ال��وط��ن��ي خم��ت��ل��ف ال��ف�����ص��ائ��ل اىل ع���دم الت�ضحية‬ ‫"بالهدف اال�سا�سي املطلق" من اج��ل اعتبارات‬ ‫تنظيميه "ثانوية"‪.‬‬ ‫وقالت "لدينا ال��ر�ؤي��ة امل�شرتكة والكل متفق‬ ‫عليها وامل�شكلة تكمن يف التنظيم وهذا ما �سنبحثه‬ ‫غدا"‪.‬‬ ‫م���ن ج��ان��ب��ه ق����ال اح���م���د ك���ام���ل ع�����ض��و املكتب‬ ‫االع�لام��ي للمجل�س الوطني ال�سوري ان اع�ضاء‬ ‫املجل�س التنفيذي الع�شرة �سيجتمعون االربعاء مع‬ ‫زعماء باقي ف�صائل املعار�ضة ال�ستئناف املباحثات‬ ‫ب�شان اعادة تنظيم �صفوف املعار�ضة‪.‬‬ ‫وت��دع��و م�����س��ودة ال��ب��ي��ان النهائي ال���ذي قدمه‬ ‫املجل�س الوطني ال�سوري‪ ،‬اىل اقامة دول��ة قانون‬ ‫واجراء "انتخابات حرة" يف �سوريا‪.‬‬ ‫وق����ال ال��ب��ي��ان ان "�سوريا اجل���دي���دة �ستكون‬ ‫ج���م���ه���وري���ة دمي���وق���راط���ي���ة ت���رت���ك���ز ع���ل���ى احلياة‬ ‫الد�ستورية و�سيادة القانون الذي يجعل املواطنني‬ ‫مت�ساوين اي��ا تكن انتماءاتهم الدينية والوطنية‬ ‫والثقافية"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان الد�ستور ال�سوري اجلديد "ي�ؤكد‬ ‫على ع��دم التمييز ب�ين خمتلف م��ك��ون��ات املجتمع‬ ‫ال�سوري"‪.‬‬ ‫ويف خ��ط��اب يف اف��ت��ت��اح االج��ت��م��اع دع���ا رئي�س‬ ‫املجل�س ال��وط��ن��ي ال�����س��وري ب��ره��ان غليون اال�سرة‬ ‫الدولية اىل دع��م عنا�صر اجلي�ش ال�سوري احلر‬ ‫ع�بر ت�سليمه ا�سلحة ودف��ع روات���ب الع�ضائه‪ ،‬كما‬ ‫ذكر م�صدر يف االجتماع طلب عدم ك�شف هويته‪.‬‬ ‫و�سبقت اج��ت��م��اع ا�سطنبول االح���د واالثنني‬ ‫لقاءات غري ر�سمية بني ف�صائل املعار�ضة‪.‬‬ ‫ومتثلت قطر ال��ت��ي ت��ت��وىل الرئا�سة الدورية‬ ‫للجامعة العربية وتركيا التي ت�ست�ضيف االجتماع‬ ‫م��ن خ�ل�ال دبلوما�سيني رف��ي��ع��ي امل�����س��ت��وى يف هذا‬ ‫املنتدى الذي �شارك فيه قرابة ‪ 400‬نا�شط‪ ،‬بح�سب‬ ‫املنظمني‪.‬‬ ‫وك��ان امل���ؤمت��ر االول ال�صدقاء �سوريا �ضم يف‬ ‫اواخر �شباط ممثلني عن قرابة �ستني دولة عربية‬ ‫وغربية من دون م�شاركة رو�سيا وال�صني‪.‬‬ ‫وا���ش��ار م�صدر ت��رك��ي اىل ان رو���س��ي��ا وال�صني‬ ‫دعيتا اىل امل�ؤمتر االحد لكنهما لن ت�شاركا فيه‪.‬‬

‫الأحداث يف �سوريا تطغى على �أعمال القمة العربية يف بغداد‬

‫مشروع قرار عربي يحمل دمشق مسؤولية‬ ‫العنف ويدعوها للحوار مع املعارضة‬

‫بغداد ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ي��دع��و م�����ش��روع ال���ق���رار امل��ت��ع��ل��ق ب�سوريا‬ ‫ال��ذي �سيعر�ض على ق��ادة ال��دول العربية يف‬ ‫قمة بغداد‪ ،‬احلكومة ال�سورية اىل "الوقف‬ ‫الفوري لكافة اعمال العنف والقتل" ويدعو‬ ‫يف ال���وق���ت ن��ف�����س��ه اىل ح����وار ب�ي�ن احلكومة‬ ‫واملعار�ضة للخروج من االزمة يف �سوريا‪.‬‬ ‫ك��م��ا ي��ط��ال��ب م�����ش��روع ال���ق���رار املعار�ضة‬ ‫بـ"توحيد �صفوفها"‪ ،‬م��ت��ه��م��ا ال�سلطات‬ ‫ال�سورية بارتكاب "جرمية �ضد االن�سانية"‬ ‫يف بابا عمرو يف حم�ص‪.‬‬ ‫وتطغى االح���داث يف �سوريا على اعمال‬ ‫ال��ق��م��ة ال��ع��رب��ي��ة ال���ت���ي ت�����س��ت�����ض��ي��ف��ه��ا بغداد‬ ‫اخلمي�س للمرة االوىل منذ ‪ 22‬عاما‪ ،‬و�سط‬ ‫تباين يف وجهات النظر بني ال��دول العربية‬ ‫حيال كيفية التعامل مع االزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫وت��ت��زام��ن اجتماعات امل�����س���ؤول�ين العرب‬ ‫يف ب���غ���داد م���ع اع��ل�ان م��وف��د االمم املتحدة‬ ‫واجلامعة العربية كويف انان موافقة دم�شق‬ ‫ع��ل��ى خ��ط��ت��ه ل��ل��ح��ل‪ ،‬ك��م��ا ح�����ص��ل ع��ل��ى دعم‬ ‫مو�سكو وبكني لها‪ .‬ويطالب م�شروع القرار‬ ‫"احلكومة ال�سورية بالوقف الفوري لكافة‬ ‫اع���م���ال ال��ع��ن��ف وال���ق���ت���ل وح���م���اي���ة املدنيية‬ ‫ال�سوريني و�ضمان حرية التظاهرات ال�سلمية‬ ‫لتحقيق مطالب ال�شعب ال�سوري يف اال�صالح‬ ‫والتغيري املن�شود"‪.‬‬ ‫وي���دع���و "احلكومة ال�������س���وري���ة وكافة‬ ‫اطياف املعار�ضة اىل التعامل االيجابي مع‬ ‫املبعوث امل�شرتك ببدء حوار وطني جاد يقوم‬ ‫ع��ل��ى خ��ط��ة احل���ل ال��ت��ي ط��رح��ت��ه��ا اجلامعة‬ ‫وقرار اجلمعية العامة للأمم املتحدة"‪.‬‬ ‫وي��ط��ال��ب م�����ش��روع ال���ق���رار ال����ذي تبناه‬ ‫مندوبو الدول االع�ضاء يف اجلامعة العربية‬ ‫والذي �سيعر�ض االربعاء على وزراء اخلارجية‬ ‫"املعار�ضة ال�سورية بكل اطيافها اىل توحيد‬ ‫�صفوفها واعداد مرئياتها من اجل الدخول‬ ‫يف ح�����وار ج����دي ي���ق���ود اىل حت��ق��ي��ق احلياة‬ ‫الدميوقراطية"‪.‬‬ ‫وي���ع���ت�ب�ر ال���ن�������ص "جمزرة ب���اب���ا عمرو‬ ‫املقرتفة م��ن الأج��ه��زة الأم��ن��ي��ة والع�سكرية‬ ‫ال�����س��وري��ة ���ض��د امل��دن��ي�ين ج��رمي��ة ت��رق��ى �إىل‬ ‫اجلرائم �ضد الإن�سانية"‪.‬‬ ‫وي����دع����و جم��ل�����س الأم�������ن ال�������دويل �إىل‬ ‫"التحرك ال���س��ت�����ص��دار ق����رار ي�����س��ت��ن��د اىل‬ ‫امل��ب��ادرة العربية وق����رارات اجل��ام��ع��ة يق�ضي‬ ‫ب��ال��وق��ف ال�����س��ري��ع وال�����ش��ام��ل ل��ك��اف��ة اعمال‬ ‫العنف يف �سوريا"‪ .‬وب��د�أت يف بغداد الثالثاء‬ ‫االج��ت��م��اع��ات امل��م��ه��دة للقمة العربية بلقاء‬ ‫وزراء االقت�صاد وامل��ال ملناق�شة ق�ضايا تتعلق‬ ‫بال�سياحة واالم��ن املائي ومواجهة الكوارث‪،‬‬ ‫يف اجتماع ظللته اي�ضا االحداث يف �سوريا‪.‬‬

‫حتول بغداد �إىل ثكنة ع�سكرية مع انت�شار �أكرث من ‪� 100‬ألف عن�صر �أمني‬

‫و���س��ل��م وزي����ر االق��ت�����ص��اد ال��ل��ي��ب��ي �أحمد‬ ‫القو�شلي رئا�سة االجتماع الذي ح�ضره �سبعة‬ ‫وزراء فقط من ا�صل ‪ 21‬اىل جانب ممثلني‬ ‫�آخرين عن الدول العربية‪ ،‬اىل وزير التجارة‬ ‫ال��ع��راق��ي خ�ير اهلل ح�����س��ن ب��اب��ك��ر‪ ،‬ق��ائ�لا �إن‬ ‫"هناك جرحا ال زال ينزف اىل هذه اللحظات‬ ‫يف بلد �شقيق هو �سوريا"‪ .‬وناق�ش املجتمعون‬ ‫يف فندق و�سط بغداد خارج املنطقة اخل�ضراء‬ ‫املح�صنة "اال�سرتاتيجية العربية لل�سياحة"‬ ‫و"ا�سرتاتيجية االمن املائي العربي ملواجهة‬ ‫م��ت��ط��ل��ب��ات امل�ستقبل" و"اال�سرتاتيجية‬ ‫العربية للحد من خماطر الكوارث"‪ ،‬وفقا‬ ‫لالمني العام امل�ساعد لل�ش�ؤون االقت�صادية يف‬ ‫اجلامعة العربية حممد التويجري‪.‬‬ ‫و�أ�����ش����ار ال��ت��وي��ج��ي يف ت�����ص��ري��ح �صحفي‬ ‫�إىل �أن اجل��ام��ع��ة تفكر ب��ان�����ش��اء ج��ه��از انذار‬ ‫م��ب��ك��ر ل��ل��ت��ن��ب���ؤ ب���ال���ك���وارث ال��ط��ب��ي��ع��ي��ة مثل‬ ‫الزالزل والفي�ضانات‪ ،‬حمذرا من ان املنطقة‬ ‫العربية من اكرث املناطق ت�ضررا باالحتبا�س‬ ‫احلراري‪ .‬ويلي اجتماع الثالثاء لقاء لوزراء‬ ‫اخلارجية العرب االرب��ع��اء يهدف اىل و�ضع‬ ‫اللم�سات االخ�يرة على ج��دول اعمال القمة‬ ‫وم�����ش��روع اع�ل�ان ب��غ��داد ال���ذي �سي�صدر عن‬ ‫القادة العرب اخلمي�س‪.‬‬ ‫وق���ال االم�ي�ن ال��ع��ام للجامعة العربية‬ ‫نبيل العربي لل�صحافيني يف بغداد ان "اهم‬ ‫املو�ضوعات التى �سيناق�شها وزراء اخلارجية‬ ‫ه���ي ال��ق�����ض��ي��ة الفل�سطينية واالو�����ض����اع فى‬ ‫ال�����ص��وم��ال وت���ط���ورات االو����ض���اع ف���ى �سوريا‬ ‫واليمن"‪.‬‬ ‫واك����د ان "املو�ضوع ال�����س��وري �سيحتل‬ ‫مكانة بارزة فى املناق�شات"‪ ،‬م�ضيفا "اعتقد‬

‫ان امل��ج��ل�����س ال�����وزاري غ���دا وال��ق��م��ة العربية‬ ‫�سي�ؤيدون" اخلطة التي يحملها كويف انان‪.‬‬ ‫وتابع "هناك ق�ضايا اخرى مهمة منها‬ ‫بند حول خماطر الت�سلح النووى اال�سرائيلي‬ ‫وا�سلحة الدمار ال�شامل على االمن القومي‬ ‫العربي"‪.‬‬ ‫واىل ج��ان��ب امل��و���ض��وع ال�����س��وري‪ ،‬تطالب‬ ‫م�����ش��اري��ع ق�����رارات اخ����رى ال���والي���ات املتحدة‬ ‫"بعدم ا���س��ت��خ��دام ح��ق النق�ض يف جمل�س‬ ‫االم���ن ���ض��د ال��ق��رار ال��ع��رب��ي ملطالبة الدول‬ ‫االع�ضاء يف االمم املتحدة لالعرتاف وقبول‬ ‫ان�ضمام دولة فل�سطني لال�سرة الدولية"‪.‬‬ ‫ويطالب م�شروع قرار الفاتيكان "بعدم‬ ‫توقيع اي ات��ف��اق م��ع احلكومة اال�سرائيلية‬ ‫يتعلق بق�ضايا امللكية االقت�صادية واملالية‬ ‫والعقارية للكن�سية الكاثوليكية او مل�ؤ�س�سات‬ ‫وجتمعات كاثوليكية‬ ‫اىل ذل����ك‪ ،‬ي��دع��و م�����ش��روع ق����رار خا�ص‬ ‫باليمن من ال��دول االع�ضاء "تقدمي الدعم‬ ‫ال��ل��ازم ل��ل��ح��ك��وم��ة ال��ي��م��ن��ي��ة وم�����س��ان��دت��ه��ا يف‬ ‫عملية اعادة االعمار"‪.‬‬ ‫و����س�ت�رف���ع اىل ال��ق��م��ة اي�����ض��ا م�شاريع‬ ‫قرارات حول اجلوالن ال�سوري املحتل وحول‬ ‫"الت�ضامن مع لبنان" و"تطورات الو�ضع‬ ‫يف ال�صومال" و"االرهاب ال����دويل و�سبل‬ ‫مكافحته" و"م�شروع ال��ن��ظ��ام اال�سا�سي‬ ‫للربملان العربي"‪.‬‬ ‫وم���ع ب���دء االج��ت��م��اع��ات ال��ع��رب��ي��ة فيها‪،‬‬ ‫حت��ول��ت العا�صمة ال��ع��راق��ي��ة ال��ت��ي غالبا ما‬ ‫ت�����ش��ه��د اع���م���ال ع��ن��ف‪ ،‬اىل م���ا ي�����ش��ب��ه الثكنة‬ ‫ال��ع�����س��ك��ري��ة م��ع ان��ت�����ش��ار اك�ث�ر م��ن ‪ 100‬الف‬ ‫عن�صر امني فيها‪.‬‬

‫لغتنا‬ ‫املهزومة‬ ‫واملحاصرة‬ ‫�صدر يف ب�يروت ي��وم اخلمي�س املا�ضي (‪� )3/15‬إعالن‬ ‫الدفاع عن اللغة العربية‪ ،‬يف ختام م�ؤمتر ا�شرتك فيه نحو‬ ‫‪ 650‬باحثا‪ ،‬ناق�شوا �أح���وال اللغة العربية و�أزم��ت��ه��ا خالل‬ ‫ثالثة �أيام‪ .‬وح�سبما ذكرت ال�صحف اللبنانية‪ ،‬ف�إن امل�ؤمتر‬ ‫ال��ذي �أ���ص��در «وثيقة ب�يروت عن اللغة العربية»‪ ،‬دع��ا �إليه‬ ‫املجل�س ال��دويل للغة العربية ال��ذي ت�أ�س�س حديثا هناك‪،‬‬ ‫بالتعاون مع منظمة اليون�سكو وحتت مظلة الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫مل �أ�سمع من قبل عن املجل�س ال��دويل للغة العربية‪،‬‬ ‫لكنني �أع��رف �أن �أزم��ة اللغة بلغت ذروت��ه��ا خ�لال ال�سنوات‬ ‫الأخرية‪� .‬سواء جراء الإقبال الهائل على التعليم الأجنبي‪،‬‬ ‫واالن�صراف عن التعليم احلكومي الذي يعتمد اللغة العربية‬ ‫يف التدري�س‪� .‬أو نتيجة انت�شار �شبكات التوا�صل االجتماعي‬ ‫وا�ستعمال اللغة الإجنليزية فيها‪� ،‬أو ب�سبب تنامي النزعات‬ ‫العرقية التي ع��ززت من ح�ضور اللغات املناف�سة للعربية‬ ‫(الكردية والأمازيغية مثال)‪.‬‬ ‫والأهم من هذا كله وذاك �أن اللغات الأجنبية متددت يف‬ ‫الفراغ الذي �أحدثه تراجع االعتزاز بالهوية العربية‪ .‬وهذا‬ ‫الرتاجع مل ي�ستدع اللغات الأجنبية فح�سب‪ ،‬ولكنه جعل‬ ‫كفة اللهجات العامية املحلية �أرج���ح و�أق���وى ح�ضورا من‬ ‫العربية الف�صحى‪ .‬ومل يكن غريبا يف هذه الأجواء ال�سلبية‬ ‫�أن يقدم �إىل الكني�سيت الإ�سرائيلي م�شروع قانون لإلغاء‬ ‫اللغة العربية كلغة ثانية يف البالد رغم �أنها اللغة الأم لأعداد‬ ‫كبرية من اليهود ال�شرقيني (ال�سفاردمي) الذين ينحدرون‬ ‫من �أ�صول عربية‪ ،‬من يهود العراق و�سوريا واليمن واملغرب‪.‬‬ ‫�إىل جانب �أنها اللغة الأم لأكرث من ‪ ٪22‬من �سكان �إ�سرائيل‪،‬‬ ‫وهم الفل�سطينيون �أبناء الوطن الأ�صليون الذين بقوا على‬ ‫�أر�ض فل�سطني بعد نكبة عام ‪.1948‬‬ ‫يف امل�شرق كما يف املغرب ــ ال ت�س�أل عن دول اخلليج ــ ثمة‬ ‫تراجعات �شديدة للغة العربية‪ ،‬حتى �سوريا التي انحازت �إىل‬ ‫العربية يف التدري�س باجلامعات‪ ،‬خ�صو�صا يف كليات الطب‪،‬‬ ‫�شهدت اخرتاقات الفتة للأنظار ل�سيادة العربية الف�صحى‪.‬‬ ‫وقبل االنتفا�ضة احلا�صلة هناك حتدثت التقارير عما �سمي‬ ‫«ال��ع��رب��ي��زي��ة»‪ ،‬وه��ي م��ف��ردات عربية مطعمة بالإجنليزية‬ ‫تكتب بالأحرف الالتينية‪ ،‬ولكن من اليمني �إىل الي�سار (!)‬ ‫حتدثت التقارير �أي�ضا عن �إ�صدار قامو�س جديد للعامية‬ ‫ال�سورية �أع���ده اث��ن��ان م��ن الباحثني ه��و الفرن�سي جريوم‬ ‫النتان وال�سوري كلود �سالمة‪ .‬والأول �أ�ستاذ للغة العربية‬ ‫العامية يف املعهد الوطني للغات ال�شرقية يف باري�س‪ ،‬وكان‬ ‫�أحد العاملني باملعهد الفرن�سي يف دم�شق‪.‬‬ ‫الأزم���ة بنف�س درج��ة احل��دة يف م�صر ـ��ـ حيث ترتاجع‬ ‫اللغة الف�صحى ب�شدة‪� ،‬سواء حل�ساب اللغات الأجنبية التي‬ ‫�أ�صبحت مدار�سها جت��ذب �أب��ن��اء ك��ل ال��ق��ادري��ن ف�ضال عن‬ ‫الأث��ري��اء بطبيعة احل��ال �أو حل�ساب اللهجة العامية التي‬ ‫�صارت �شائعة يف و�سائل الإعالم‪ ،‬و�أ�صبحت لغة الإعالنات‬ ‫ال��ت��ج��اري��ة‪ ،‬ح��ت��ى ت��ل��ك امل��ن�����س��وب��ة �إىل اجل��ه��ات احلكومية‬ ‫الر�سمية‪ .‬يحدث ذل��ك رغ��م �أن يف م�صر قانونا منذ عام‬ ‫‪�( 1958‬أث��ن��اء ال��وح��دة م��ع �سوريا) يوجب ا�ستعمال اللغة‬ ‫العربية الف�صحى يف املكاتبات والالفتات‪ ،‬ويقرر معاقبة‬ ‫املخالف بغرامة ال تقل عن ع�شرة جنيهات وال تزيد على‬ ‫مئتي جنيه!‬ ‫يف منطقة املغرب العربي‪ ،‬خ�صو�صا يف اململكة املغربية‬ ‫تواجه اللغة العربية حتديا من ثالثة م�صادر‪ :‬من العامية‬ ‫ال��زاح��ف��ة‪ ،‬م��ن ال��ث��ق��اف��ة ال��ف��رن�����س��ي��ة ال�����س��ائ��دة (يف تون�س‬ ‫واجلزائر �أي�ضا)‪ ،‬ومن جانب اللغة الأمازيغية التي �شهدت‬ ‫انتعا�شا ملحوظا يف ال�سنوات الأخ�ي�رة‪ .‬وه��و ما جتلى يف‬ ‫انطالق القناة التليفزيونية الأمازيغية يف عام ‪ ،2010‬ثم يف‬ ‫اعتبار الأمازيغية لغة ثانية يف الد�ستور اجلديد بعد تعديله‬ ‫يف العام التايل (‪ .)2011‬جدير بالذكر يف هذا ال�صدد �أن‬ ‫وزير االت�صال يف حكومة حزب العدالة والتنمية م�صطفى‬ ‫اخللفي حني حتدث باللغة العربية يف �أول م�ؤمتر �صحفي‬ ‫يعقد بالرباط‪ ،‬ف�إن ذلك اعترب حدثا لفت الأنظار‪ ،‬حتى �إن‬ ‫�صحيفة ال�شرق الأو�سط اعتربت ذلك خربا‪ ،‬وخرجت علينا‬ ‫يف ‪ 2/6‬بعنوان عري�ض على �إحدى �صفحاتها يقول‪ :‬وزير‬ ‫االت�صال املغربي يطل على املرا�سلني بالعربية فقط‪.‬‬ ‫ح�ين ات�صلت هاتفيا ي���وم اجل��م��ع��ة امل��ا���ض��ي ‪ 3/23‬مع‬ ‫ال��دك��ت��ور ح�سن ال�شافعي الرئي�س اجل��دي��د ملجمع اللغة‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة يف م�����ص��ر‪ ،‬لأ���س���أل��ه ح���ول ان��ط��ب��اع��ات��ه ع��ن م�ؤمتر‬ ‫ب�يروت‪ ،‬فوجئت به يخربين ب�أن املجمع امل�صري مل توجه‬ ‫�إليه الدعوة حل�ضوره‪ .‬وهو ما �أده�شه و�أده�شني‪ ،‬ومل �أجد‬ ‫�إج��اب��ة بريئة على ال�����س���ؤال‪ :‬كيف ميكن �أن يعقد م�ؤمتر‬ ‫للدفاع عن اللغة يف العامل العربي وال تدعى �إليه م�صر‪.‬‬ ‫و�أال يلقى ذل���ك ظ�ل�اال م��ن ال�����ش��ك ح���ول ج���دوى امل�ؤمتر‬ ‫ومقا�صده؟‬ ‫�أما ال�س�ؤال الأهم الذي يتعني �إلقا�ؤه على م�سامع كل‬ ‫املهتمني بالأمر فهو‪ :‬هل ميكن حقا �إنقاذ اللغة العربية‬ ‫من الرتاجع والهزمية‪ ،‬يف حني يخيم ال�شعور باالنك�سار‬ ‫وال��ه��زمي��ة احل�����ض��اري��ة ع��ل��ى الأم����ة ال��ع��رب��ي��ة ب���أ���س��ره��ا‪ ،‬من‬ ‫حميطها �إىل خليجها؟‬

‫األمم املتحدة‪ :‬أكثر من‬ ‫‪ 9000‬قتيل منذ بدء‬ ‫الثورة السورية‬ ‫نيويورك ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫اعلنت االمم املتحدة �أم�س الثالثاء ان عدد قتلى منذ بدء‬ ‫احل��رك��ة املناه�ضة للنظام ال�����س��وري ارت��ف��ع اىل اك�ثر م��ن ‪9000‬‬ ‫�شخ�ص‪.‬‬ ‫وقال روبرت �سري مبعوث االمم املتحدة يف ال�شرق االو�سط‪،‬‬ ‫امام جمل�س االمن ان "العنف على االر�ض ي�ستمر دون توقف"‪.‬‬ ‫وقال ان "تقديرات موثوقة ت�شري اىل ان عدد القتلى املرجح‬ ‫يف �سوريا منذ بدء االنتفا�ضة قبل عام بلغ االن اكرث من ‪9000‬‬ ‫�شخ�ص‪ .‬وا�صبح من امللح وقف القتال ومنع مزيد من ت�صاعد‬ ‫العنف"‪.‬‬ ‫وتاتي هذه التقديرات فيما اعلن املر�صد ال�سوري حلقوق‬ ‫االن�سان �أم�س ان اكرث من ‪� 9700‬شخ�ص قتلوا يف �سوريا‪.‬‬ ‫واورد املر�صد على موقعه االلكرتوين ان ‪� 9734‬شخ�صا قتلوا‬ ‫بينهم ‪ 7056‬مدنيا و‪ 3678‬جنديا بينهم املن�شقون‪.‬‬ ‫وبح�سب االمم املتحدة‪ ،‬جل�أ حواىل ثالثني الف �سوري اىل‬ ‫ب��ل��دان جم���اورة ل�سوريا‪ ،‬ون��زح ح��واىل مئتي ال��ف �آخ��ري��ن داخل‬ ‫البالد‪ ،‬هربا من اعمال العنف‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫حمزة من�صور‬

‫القرار يوم الثالثاء املقبل‬

‫شورى إخوان مصر يدرس الدفع بمرشح من الجماعة‬ ‫لرئاسة الجمهورية‬

‫قانون االنتخاب‬ ‫امتحان للحكومة‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ح�سناً فعل ال�سيد رئي�س ال��وزراء �إذ ك ّثف من لقاءاته‬ ‫مع الأحزاب ال�سيا�سية والقوى املجتمعية بني يدي تقدمي‬ ‫م�شروع قانون االنتخاب ملجل�س النواب قبل نهاية ال�شهر‬ ‫احل��ايل‪ ،‬وف��اء بعهد قطعته حكومته على نف�سها بتقدمي‬ ‫حزمة قوانني الإ��ص�لاح يف موعد �أق�صاه نهاية �شهر �آذار‬ ‫احلايل‪ .‬ومن �شهد بع�ض هذه اللقاءات يدرك حجم احلرج‬ ‫الذي ت�شعر به احلكومة حيال النظام االنتخابي‪ ،‬فهو نظام‬ ‫خ�لايف بال �شك‪ ،‬وه��و عامل حا�سم �إىل حد كبري يف �إقناع‬ ‫ال �ق��وى ال�سيا�سية واملجتمعية ب��امل���ش��ارك��ة يف االنتخابات‬ ‫ال �ق��ادم��ة‪ ،‬ح�ي��ث �إنّ مقاطعة وا��س�ع��ة ل�لان�ت�خ��اب��ات يف زمن‬ ‫الربيع العربي‪ ،‬وبعد احلراك ال�شعبي الوا�سع‪ ،‬الذي �أ�صبح‬ ‫ظاهرة ال تخطئها العني يف طول البالد وعر�ضها‪� ،‬سي�ش ّكل‬ ‫انتكا�سة للنظام الذي �أ ّكد يف كل منا�سبة ا�ستجابته ملتطلبات‬ ‫الإ��ص�لاح‪ .‬فم�شكلة احلكومة احلالية‪ ،‬و�أيّ حكومة �أخرى‬ ‫�أنّ قوى ال�شد العك�سي ما زالت م�ؤثرة وقريبة من �صاحب‬ ‫القرار‪ ،‬وهي و�إن خفت �صوتها يف مواجهة قوى الإ�صالح‬ ‫ال �� �ص��اع��دة‪ ،‬ويف م��واج �ه��ة م�ل�ف��ات ال �ف �� �س��اد‪ ،‬وات �� �س��اع دائ ��رة‬ ‫امل�شمولني بها‪� ،‬إ ّال �أ ّنها ما زالت قادرة على فر�ض ح�ضورها‬ ‫على امل�شهد ال�سيا�سي‪ ،‬وال �سيما يف ق��ان��ون ب��ال��غ الأهمية‬ ‫ك�ق��ان��ون االن�ت�خ��اب‪ ،‬ت��ارة با�سم �إح�صائية ال نثق ب�ه��ا‪ ،‬وال‬ ‫ن�سلم بها‪ ،‬تزعم �أنّ �أغلبية املواطنني ّ‬ ‫تف�ضل قانون ال�صوت‬ ‫ال��واح��د‪ ،‬وم��ن �سوء حظ دع��اة ه��ذا الزعم �أنّ ال �أح��د اليوم‬ ‫يقبل بال�صوت الواحد‪ ،‬الذي كان منذ �إقراره معول هدم يف‬ ‫هذا الوطن‪ ،‬وتارة بزعم �أنّ الأغلبية ال�صامتة يتع ّذر عليها‬ ‫فهم م�صطلحات القائمة الن�سبية املغلقة على م�ستوى‬ ‫الوطن‪ ،‬ون�سي ه�ؤالء �أنّ ال�شعب الأردين �شعب متع ّلم وواع‬ ‫وم�س ّي�س‪ ،‬وم��ا ع�ن��اوي��ن احل ��راك ال�ت��ي ن�شهدها يف القرى‬ ‫والبوادي‪ ،‬وارتفاع �سقوف خطابها املنادي بالإ�صالح �إ ّال �أبلغ‬ ‫ر ّد على هذا الفريق‪.‬‬ ‫وت�ب�ق��ى ف � ّزاع��ة واح ��دة ت� َّ‬ ‫�وظ��ف ل�صالح ت�شويه قانون‬ ‫االن�ت�خ��اب‪ ،‬وم���ص��ادرة ح��ق الأردن �ي�ين يف ق��ان��ون دميقراطي‬ ‫ح�ضاري‪ ،‬وه��ي ف� ّزاع��ة و�صول الإ�سالميني بن�سبة م�ؤ ّثرة‬ ‫�إىل جمل�س النواب‪ ،‬بدعوى �أ ّنهم حزب عريق َّ‬ ‫منظم‪ ،‬لديه‬ ‫القدرة على الو�صول �إىل قلوب املواطنني‪ ،‬م�ست�شهدين مبا‬ ‫ح�صل يف �أقطار عربية �أخرى‪ ،‬وم�شكلة هذا الفريق املفل�س‬ ‫�أ ّن��ه ي�ستخف بعقول النا�س الذين ي��ردّون عليه‪ ،‬وم��ا الذي‬ ‫منعكم من بناء �أحزاب قوية َّ‬ ‫منظمة قادرة على ك�سب قلوب‬ ‫املواطنني؟ �إنّ من ف�شل يف االنخراط يف حزب �سيا�سي يعمل‬ ‫من خالله لي�س من حقه �أن يعيب على احلزبيني حزبيتهم‪،‬‬ ‫واحلزب الذي مل يفلح يف تطوير نف�سه على مدى ع�شرين‬ ‫عاماً م ّرت على �إقرار قانون الأحزاب لي�س من حقه �أن ينقم‬ ‫على الناجحني جناحهم‪.‬‬ ‫�إنّ احلكومة التي �أ�صبحت �أيامها م�ع��دودة ومقرتنة‬ ‫مبجل�س النواب مدعوة �إىل التح ّلي ب�أق�صى درجات ال�شجاعة‬ ‫ي�صب‬ ‫وامل�س�ؤولية الوطنية واحلزم‪ ،‬فتتقدّم بقانون انتخاب ّ‬ ‫يف ر�صيدها‪ّ ،‬‬ ‫بغ�ض النظر عن ال�صوت العايل للمخوفني‬ ‫من احلركة الإ�سالمية‪ ،‬وع��ن د�سائ�س القوى التي تعمل‬ ‫يف اخل �ف��اء‪ ،‬ف��احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة م��ن ن�ب��ت ه��ذا الوطن‪،‬‬ ‫ومتجذرة يف خندقه‪ ،‬وملتزمة مب�صاحله العليا‪ ،‬وم�ؤمنة‬ ‫بامل�شاركة ال باملغالبة‪ ،‬وتاريخها والتفاف اجلماهري حولها‬ ‫خري �شاهد على ذل��ك‪ .‬والنظام االنتخابي املختلط بن�سبة‬ ‫‪ 50‬يف املئة للقائمة الن�سبية املغلقة على م�ستوى الوطن‬ ‫والدوائر املتوازنة التي تراعي الأبعاد اجلغرافية وال�سكانية‬ ‫والتنموية املتب ّنى من اجلبهة الوطنية بكل مكوناتها ومن‬ ‫طيف وا�سع من �أحزاب وتيارات و�شخ�صيات وطنية منذ عام‬ ‫‪ ،1997‬هي الو�صفة املنا�سبة يف هذه املرحلة‪ .‬فال داعي للقلق‬ ‫وال مربر للرتدد‪.‬‬

‫ق��رر �أع�ضاء جمل�س ��ش��ورى جماعة الإخوان‬ ‫امل�سلمني ت��أج�ي��ل اجتماعهم �إىل الأ��س�ب��وع املقبل‬ ‫ل�ي�ع��ود ل�لان�ع�ق��اد جم� ��ددًا ي ��وم ال �ث�لاث��اء ‪� 3‬أبريل‬ ‫املقبل‪ ،‬ملناق�شة موقف اجلماعة من تقدمي مر�شح‬ ‫لها يف انتخابات الرئا�سة �أو دعم �شخ�صية من خارج‬ ‫اجلماعة‪ .‬وقال الدكتور �أحمد عبد الرحمن‪ ،‬ع�ضو‬ ‫جمل�س �شورى اجلماعة لـ�صحيفة «امل�صري اليوم»‪:‬‬ ‫«�إن االجتماع املنعقد ب�ش�أن موقف اجلماعة من‬ ‫االنتخابات الرئا�سية ت�أجل «ملزيد من الدرا�سة»‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أن «ك��ل االح�ت�م��االت ح��ول تر�شيحات‬ ‫م�ش ً‬ ‫اجلماعة لالنتخابات واردة»‪ .‬وكانت اجلماعة قد‬ ‫فر�ضت �سياجا م��ن ال�سرية على اجتماع جمل�س‬ ‫ال�شورى الذي عقد‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬يف مقر املركز‬ ‫العام للجماعة‪ ،‬والذي ا�ستمر لأكرث من ‪� 5‬ساعات‪.‬‬ ‫وح�سب م�صادر �إعالمية در�س املجل�س الرتاجع‬ ‫عن قراره ال�سابق اخلا�ص بعدم الدفع مبر�شح من‬ ‫الإخوان لرئا�سة اجلمهورية‪ ،‬والذي كان قد �صدر‬ ‫قبل �أيام من تنحى الرئي�س املخلوع حممد ح�سنى‬ ‫مبارك عن احلكم‪ ،‬وفتحت ال�سرية التي �أحيطت‬ ‫باالجتماع املجال �أمام التكهنات حول املر�شح الذي‬ ‫�ستدفع به اجلماعة فى االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬حيث‬ ‫مت تدول ا�سم الدكتور حممد �سعد الكتاتنى رئي�س‬ ‫جمل�س ال�شعب‪ ،‬وال��دك�ت��ور حممد مر�سى رئي�س‬ ‫حزب احلرية والعدالة‪ ،‬والعامل اجليولوجى خالد‬

‫عودة جنل القيادى ال�شهري عبد القادر عودة‪.‬‬ ‫من جانب اخ��ر‪ ،‬ل ّوحت اجلماعة بالنزول �إىل‬ ‫ال�شارع وتنظيم مظاهرات مليونية لل�ضغط من‬ ‫�أجل �إقالة احلكومة احلالية التي و�صفتها اجلماعة‬ ‫ب�أنها فا�شلة‪ ،‬كما انتقدت مت�سك املجل�س الع�سكري‬ ‫الذي يدير �ش�ؤون البالد بها‪.‬‬ ‫ونقلت �صحيفة "احلرية والعدالة" الناطقة‬ ‫بل�سان حزب احلرية والعدالة املنبثق عن جماعة‬ ‫الإخوان قول الأمني العام للجماعة حممود ح�سني‬ ‫"من املمكن �أن تقرر اجلماعة بالتوافق مع القوى‬ ‫ال�سيا�سية املختلفة ال�ضغط لإقالة احلكومة من‬ ‫خالل النزول �إىل ال�شارع وت�سيري مليونيات"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ح�سني‪�" :‬إذا ا�ستمر التعنت من قبل‬ ‫حكومة كمال اجلنزوري ورف�ض املجل�س الع�سكري‬ ‫�إقالتها ف��إن��ه ال ب��د م��ن ممار�سة جميع ال�ضغوط‬ ‫املمكنة من جمل�سي ال�شعب وال�شورى وم��ن قبل‬ ‫ال�شارع والقوى ال�سيا�سية لتحقيق ذلك"‪.‬‬ ‫ومنذ �أ�سابيع يطالب حزب احلرية والعدالة‬ ‫ب ��إق��ال��ة احل�ك��وم��ة وال���س�م��اح ل��ه بت�شكيل حكومة‬ ‫ائ�ت�لاف�ي��ة‪ ،‬وت �ق��ول ج�م��اع��ة الإخ� ��وان امل�سلمني �إن‬ ‫م�ظ��اه��ر االن �ف�لات الأم �ن��ي ال ��ذي ب ��د�أ ب�ع��د الثورة‬ ‫ال�شعبية ال�ت��ي �أط��اح��ت بالرئي�س املخلوع ح�سني‬ ‫م�ب��ارك مطلع ال�ع��ام امل��ا��ض��ي والنق�ص يف الوقود‬ ‫ي�ضعفان الربملان يف نظر املواطنني‪.‬‬ ‫وب� ��د�أ جم�ل����س ال���ش�ع��ب ه ��ذا ال���ش�ه��ر خطوات‬ ‫ل�سحب الثقة من احلكومة رغم �أن �سلطة ت�شكيل‬

‫حزب احلرية والعدالة طالب ب�إقالة احلكومة وال�سماح له بت�شكيل حكومة ائتالفية‬

‫احلكومة هي يف �أيدي املجل�س الع�سكري الذي قال‬ ‫�إن��ه �سي�سلم ال�سلطة للمدنيني بحلول �أول متوز‬ ‫املقبل بعد انتخاب رئي�س جديد للبالد‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ح��رك��ة الإخ � ��وان يف ب�ي��ان ي��وم ال�سبت‬ ‫�إن من املمكن �أن يكون املجل�س الع�سكري "تعمد‬ ‫ا�صطناع �أزم��ات للحكومة املقبلة وميكن �أن يزور‬ ‫انتخابات الرئا�سة التي �ستبد�أ يف �أيار املقبل"‪ .‬كما‬ ‫اتهمته باالبتزاز عرب التهديد ب�إبطال الربملان‪.‬‬ ‫و�أث��ار بيان الإخ��وان غ�ضب املجل�س الع�سكري‬ ‫احلاكم على اجلماعة‪ ،‬فرد ببيان حاد اللهجة الأحد‬ ‫قال فيه �إن االنتقادات لن تثنيه عن اال�ستمرار يف‬ ‫قيادة البالد خالل ما بقي من املرحلة االنتقالية‪.‬‬

‫اتهامات ومواجهات حدودية بني الخرطوم وجوباً‬ ‫اخلرطوم ‪ -‬وكاالت‬ ‫قررت حكومة ال�سودان جتميد كافة �أوجه‬ ‫احل��وار والتفاو�ض مع دول��ة جنوب ال�سودان‪,‬‬ ‫و�أع�ل�ن��ت تعليق زي ��ارة الرئي�س عمر الب�شري‬ ‫جل��وب��ا ع��ا��ص�م��ة اجل �ن��وب امل �ق��ررة يف ‪� 30‬آذار‬ ‫اجل��اري "�إىل حني اجن�لاء املوقف الع�سكري‬ ‫ع�ق��ب ه �ج��وم ��ش�ن�ت��ه ق� ��وات اجل�ب�ه��ة الثورية‬ ‫املتمردة يف جنوب كردفان ‪-‬بدعم من جي�ش‬ ‫اجلنوب‪ -‬على منطقة هجليج النفطية"‪.‬‬ ‫وره � �ن� ��ت اخل � ��رط � ��وم ال � �ع � ��ودة لطاولة‬ ‫ال�ت�ف��او���ض ب��ات�خ��اذ ج��وب��ا م��واق��ف وترتيبات‬ ‫وا� �ض �ح��ة ل �ت ��أم�ين ح ��دود ال�ب�ل��دي��ن وت�صفية‬ ‫فرقتي اجلي�ش ال�شعبي التا�سعة والعا�شرة‬ ‫العاملة بال�شمال وال�ك��ف ع��ن �إي ��واء التمرد‪،‬‬ ‫معتربة �أن اجلي�ش ال�شعبي واجلبهة الثورية‬ ‫وجهان لعملة واحدة‪.‬‬ ‫وق ��ال احل ��اج �آدم ي��و��س��ف ‪-‬ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫اجل� �م� �ه ��وري ��ة‪ ،‬يف ح� � ��وار ن �ق �ل��ه التلفزيون‬ ‫ال �� �س ��وداين‪" -‬لن ن �ت �ح��دث ع��ن ت �ف��او���ض �أو‬ ‫مرحلة ج��دي��دة وق��وات�ن��ا امل�سلحة يف امليدان‬ ‫و�إن �أي هجوم على القوات امل�سلحة ين�سف �أي‬ ‫حديث عن التفاو�ض"‪.‬‬ ‫وا�ستبعد �آدم وقوف حركة العدل وامل�ساواة‬ ‫خلف الهجوم‪ ،‬نافيا �أي وجود ع�سكري للحركة‬ ‫ب�إقليم كردفان‪ ،‬واتهم اجلي�ش ال�شعبي املنتمي‬ ‫لدولة اجلنوب مببا�شرة الهجوم على هجليج‬ ‫ب��إي�ع��از م��ن ج��وب��ا "املدفوعة م��ن قبل دوائر‬

‫غربية معادية على ر�أ�سها �إ�سرائيل لإ�سقاط‬ ‫ن�ظ��ام اخل��رط��وم وت�ع��زي��ز ادع��اءات �ه��ا ب�أيلولة‬ ‫املنطقة للجنوب بجانب العمل على حرمان‬ ‫اخلرطوم من موردها الإ�سرتاتيجي ‪-‬النفط‪-‬‬ ‫�أ�سوة مبا يحدث لها"‪.‬‬ ‫وك �� �ش��ف �آدم ع��ن خم �ط��ط � �س��اب��ق قادته‬ ‫جوبا �إبان املفاو�ضات الأخرية لتمكني اجلبهة‬ ‫الثورية املتمردة م��ن ال�سيطرة على مناطق‬ ‫بال�شمال‪.‬‬ ‫وك ��ان ال �ن��اط��ق ال��ر��س�م��ي ب��ا��س��م القوات‬ ‫امل�سلحة ال���س��ودان�ي��ة ال���ص��وارم��ي خ��ال��د �سعد‬ ‫�أعلن عن وقوع ا�شتباكات حمدودة بني القوات‬ ‫امل�سلحة ال�سودانية وق��وات اجلي�ش ال�شعبي‬ ‫ل��دول��ة ج �ن��وب ال �� �س��ودان ع �ل��ى احل � ��دود بني‬ ‫الدولتني بوالية جنوب كردفان �صباح �أم�س‬ ‫االثنني‪.‬‬ ‫وقال يف بيان �صحفي �إن "جمموعة من‬ ‫متمردي خليل �إبراهيم ا�ستغلت هذا اال�شتباك‬ ‫وت�سللت �إىل منطقة هجليج حيث ا�ستهدفت‬ ‫موقعاً للقوات امل�سلحة خ��ارج حقل البرتول‬ ‫وت�صدت لهم ال�ق��وات امل�سلحة التي م��ا زالت‬ ‫تتعامل مع بقايا فلولهم"‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أ� � �ص� ��در ال��رئ �ي ����س ال �ب �� �ش�ير ق� ��رارا‬ ‫جمهوريا بتكوين جلنة عليا برئا�سة نائبه‬ ‫الأول على عثمان ط��ه للتعبئة واال�ستنفار‬ ‫وال��ردع‪ .‬وح��دد اخت�صا�صات اللجنة بـ"و�ضع‬ ‫ال�ترت �ي �ب��ات ال�ل�ازم��ة ل�ن�ف��رة ال� ��ردع الكربى‬ ‫وتهيئة املع�سكرات لأع��داد املجاهدين بجانب‬

‫�أي مهام �أخرى الزمة لتحقيق �أغرا�ضها"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت مفاو�ضات ج��رت ب�ين م�س�ؤولني‬ ‫�سودانيني وجنوبيني اختتمت ال�سبت باالتفاق‬ ‫على �إذاب��ة كافة العقبات التي تقف يف طريق‬ ‫التعاون بني الدولتني‪.‬‬ ‫و�سلم وفد جوبا خالل املفاو�ضات الرئي�س‬ ‫الب�شري دعوة ‪-‬وافق على تلبيتها‪ -‬من نظريه‬ ‫اجلنوبي �سلفاكري ميارديت لزيارة العا�صمة‬ ‫اجلنوبية يف الثالث من ال�شهر القادم‪ .‬و�أعلن‬ ‫ال�ط��رف��ان �أن�ه�م��ا التقيا ب ��روح طيبة �ستقود‬ ‫ملعاجلة كافة امل�شكالت العالقة بينهما‪ .‬و�أكدا‬ ‫�أن امل��رح�ل��ة املقبلة �ست�شهد ت �ط��ورا �إيجابيا‬ ‫بتنا�سي كافة �أ�شكال املا�ضي بينهما‪.‬‬ ‫يف هذه الأثناء‪ ,‬اتهم جنوب ال�سودان �سالح‬ ‫اجلو ال�سوداين بق�صف حقول نفط رئي�سية يف‬ ‫والية الوحدة قرب احلدود امل�شرتكة الثالثاء‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت وك��ال��ة روي�ت�رز ع��ن وزي ��ر الإع �ل�ام يف‬ ‫والية الوحدة جيديون جاتبان قوله "�سمعت‬ ‫طائرة �أنتونوف حتلق فوق بلدة بانتيو لأنها‬ ‫كانت �أ�سقطت لتوها قذائف على حقول نفط‬ ‫رئي�سية يف والية الوحدة"‪.‬‬ ‫ومل يعلق اجلي�ش ال�سوداين على الفور‪,‬‬ ‫�إال �أن �شركة النيل الكربى لعمليات البرتول‬ ‫يف الوالية �أك��دت الق�صف‪ .‬من ناحية �أخرى‪,‬‬ ‫ويف وا�شنطن‪ ،‬دعا الأمني العام للأمم املتحدة‬ ‫بان كي مون اجلانبني لو�ضع حد للمواجهات‬ ‫تفاديا لن�شوب حرب بينهما‪.‬‬

‫و�أ� � �ض� ��اف‪" :‬توهم ال �ب �ع ����ض �أن مبقدورهم‬ ‫ال�ضغط على ال�ق��وات امل�سلحة وجمل�سها الأعلى‬ ‫بغر�ض �إثنائه عن امل�ضي يف مهمته الوطنية لإدارة‬ ‫��ش��ؤون ال�ب�لاد خ�لال املرحلة االنتقالية وال�سعي‬ ‫�إىل تقوي�ض �سلطاته الد�ستورية دون النظر �إىل‬ ‫م�صالح اجلماهري"‪.‬‬ ‫واختتم البيان بالقول‪�" :‬إننا نطالب اجلميع‬ ‫ب�أن يعوا درو�س التاريخ لتجنب تكرار �أخطاء ما�ض‬ ‫ال نريد له �أن يعود"‪ ،‬يف �إ�شارة �ضمنية �إىل �صراع‬ ‫جماعة الإخوان امل�سلمني ‪-‬التي ت�أ�س�ست عام ‪1928‬‬ ‫ م��ع حكومات م�صر �أغ�ل��ب ال��وق��ت مم��ا �أدى �إىل‬‫حلها وتعر�ض �أع�ضائها لل�سجن واملالحقة‪.‬‬

‫منتدى التعاون الخليجي األمريكي‬ ‫يعقد يف الرياض السبت‬ ‫الريا�ض ‪( -‬ا ‪.‬ف ‪.‬ب)‬ ‫�أعلن الأم�ين العام ملجل�س التعاون اخلليجي عبد اللطيف الزياين‬ ‫�أم�س الثالثاء ان االجتماع ال��وزراي االول ملنتدى التعاون اال�سرتاتيجي‬ ‫اخلليجي الأم��ري�ك��ي �سيعقد يف ال��ري��ا���ض ال�سبت املقبل بح�ضور وزراء‬ ‫اخلارجية ونظريتهم االمريكية هيالري كلينتون‪.‬‬ ‫وقال ان املنتدى �سيبحث جممل عالقات التعاون يف "خمتلف املجاالت‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية والتجارية والثقافية‪ ،‬ا�ضافة اىل االو�ضاع ال�سيا�سية‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬والق�ضايا االقليمية والدولية ذات االهتمام امل�شرتك"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن املنتدى ي�أتي �ضمن �إط��ار ق��رار ق��ادة دول املجل�س بتعزيز‬ ‫العالقات الثنائية مع "الدول ال�صديقة والتكتالت االقت�صادية العاملية‪،‬‬ ‫ومد ج�سور التوا�صل والتعاون مع خمتلف دول العامل"‪.‬‬ ‫وكانت وزارة اخلارجية الأمريكية �أعلنت االثنني �أن كلينتون �ستزور‬ ‫الريا�ض اجلمعة وال�سبت لإجراء مباحثات تتناول خا�صة اجلهود الرامية‬ ‫اىل "و�ضع حد حلمام الدم يف �سوريا"‪.‬‬ ‫و�ستجري كلينتون حمادثات مع امللك عبد اهلل بن عبد العزيز ووزير‬ ‫اخل��ارج�ي��ة الأم�ي�ر �سعود الفي�صل ال��ذي �ستبحث معه ق�ضايا �إقليمية‪،‬‬ ‫وكذلك التعاون بني البلدين يف املجال الأم�ن��ي و"اجلهود التي تبذلها‬ ‫الأ�سرة الدولية لو�ضع حد حلمام الدم يف �سوريا"‪.‬‬ ‫وكان الفي�صل اعترب يف الرابع من اذار ان للمعار�ضة ال�سورية "احلق"‬ ‫يف الت�سلح من �أج��ل "الدفاع عن نف�سها" �أم��ام الأ�سلحة احلربية "التي‬ ‫ت�ستعمل ال�ستهداف املنازل"‪.‬‬ ‫واتفق الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما ورئي�س الوزراء الرتكي رجب‬ ‫طيب �أردوغان على �ضرورة �إر�سال م�ساعدات "غري ع�سكرية" �إىل املعار�ضة‬ ‫ال�سورية مبا يف ذلك معدات ات�صاالت‪.‬‬ ‫و�أعربت وا�شنطن م��رارا عن معار�ضتها ت�سليم �أ�سلحة �إىل املعار�ضة‬ ‫ال�سورية وعن معار�ضتها �أي تدخل ع�سكري �أحادي اجلانب‪.‬‬ ‫و�ستتوجه كلينتون ال�سبت اىل تركيا للم�شاركة يف امل��ؤمت��ر الثاين‬ ‫لـ"�أ�صدقاء �سوريا" الذي �سيعقد يف �إ�سطنبول يف �أول ني�سان املقبل‪.‬‬

‫لجنة الدستور‪ ..‬الحقائق يف مواجهة األكاذيب!‬ ‫لجنة الدستور تضم يف عضويتها عشرين شخصية‬ ‫من رجال القضاء والقانون‬ ‫�صالح عبد املق�صود‬ ‫من حق امل�صريني �أن يعرفوا من الذي �سي�ضع د�ستور الثورة‪ ،‬وما‬ ‫م�ؤهالته‪� .‬أقول ذلك مبنا�سبة احلملة املنظمة لالنتقاد والت�شكيك‪،‬‬ ‫ال�ت��ي ت�ق��وده��ا ف�ضائيات و��ص�ح��ف‪ ،‬ميلكها رج��ال �أع �م��ال مرتبطون‬ ‫يف م�صاحلهم بالنظام املخلوع‪ ،‬و�إعالميون و�صحفيون‪ ،‬حت� ّول��وا يف‬ ‫مواقفهم بعد �أن كانوا �أل�سنة للنظام املخلوع‪ ،‬وذرف بع�ضهم الدمع‬ ‫ال�سخني تعاطفا معه‪ ،‬لي�صبحوا �أكرث املزايدين على الثورة والثوار‪ ،‬ال‬ ‫يعجبهم �شيء‪ ،‬ال انتخابات‪ ،‬وال �صناديق نزيهة‪ ،‬وال �آليات دميقراطية‬ ‫طاملا �أ ّنها مل ت�أت بح�ضراتهم!‬ ‫يقود احلملة �أي�ضا جمموعة من النخب العلمانية والليربالية‬ ‫وال �ي �� �س��اري��ة‪ ،‬وجن ��وم ال�ف���ض��ائ�ي��ات ال��ذي��ن ان�ت�ف�خ��وا ب�ف�ع��ل الأ�ضواء‬ ‫وكامريات الت�صوير‪ ،‬ويحاولون فر�ض �أنف�سهم على كل ن�شاط‪ ،‬ون�سوا‬ ‫�أو تنا�سوا �أنّ �شعبيتهم متوا�ضعة‪ ،‬وقد ظهرت نتائجهم يف كل انتخابات‬ ‫خا�ضوها‪.‬‬ ‫ال �أحب التجريح‪� ،‬أو �شخ�صنة الأمور‪ ،‬و�س�أبتعد عن ذكر الأ�شخا�ص‬ ‫عم ً‬ ‫ال بالأدب النبوي "ما بال �أقوام" يفعلون كذا وكذا‪ ،‬وهديف هنا الرد‬ ‫على املغالطات التي ير ّوجها البع�ض (املغالطة يف القامو�س املحيط‬ ‫هي الإي�ق��اع يف اخل�ط��أ) بهدف ت�ضليل ال��ر�أي ال�ع��ام‪ ،‬والتلبي�س على‬ ‫النا�س يف حقيقة ت�شكيل جلنة الد�ستور (التلبي�س‪� :‬سرت احلقيقة‬ ‫و�إظهارها بخالف ما هي عليه‪ .‬جامع العلوم يف ا�صطالحات الفنون)‪،‬‬ ‫(والتلبي�س معناه �أي�ضا‪ :‬التدلي�س واخللط‪ .‬معجم لغة الفقهاء)‪.‬‬ ‫وانطالقا من هديف هنا �أود الإ�شارة �إىل ه�ؤالء املغالطني املدل�سني‬ ‫على �شعبنا العظيم‪ ،‬ظنا منهم �أ ّنهم بهذا الأ�سلوب قد يك�سبون ثقة‬ ‫ال�شعب‪ ،‬وي�صرفونه ع� ّم��ن �أ ّي��ده��م يف االن�ت�خ��اب��ات ال�برمل��ان�ي��ة‪ ،‬ولكن‬ ‫هيهات‪.‬‬ ‫* �أوىل هذه املغالطات وردت على ل�سان �أحد ال�سادة الق�ضاة‪ ،‬الذي‬ ‫زع��م يف ت�صريحاته املن�شورة بامل�صري ال�ي��وم �أول �أم����س‪ ،‬ب ��أنّ متثيل‬ ‫ال�سادة الق�ضاة يف جلنة و�ضع الد�ستور اقت�صر على امل�ست�شار ح�سام‬ ‫الغرياين رئي�س جمل�س الق�ضاء الأعلى‪ ،‬وو�صفه ب�أ ّنه ممثل ر�سمي‬ ‫وغري منتخب‪ ،‬وهنا �أق�دّم للقارئ الكرمي ما يدح�ض قول امل�ست�شار‬ ‫(الفا�ضل)‪ ،‬والقا�ضي (الذي �أق�سم على قول احلق)‪ ،‬ف�أقول‪� :‬إنّ جلنة‬ ‫الد�ستور املك َّونة من مئة �شخ�صية ت�ضم ‪� 20‬شخ�صية من رجال الق�ضاء‬ ‫والقانون والفقه الد�ستوري‪ ،‬و�إليك �أ�سماءهم على �سبيل التقريب ال‬ ‫احل�صر‪:‬‬ ‫‪ -1‬امل�ست�شار ح�سام الغرياين‪� ،‬شيخ الق�ضاة‪ ،‬رئي�س املجل�س الأعلى‬ ‫للق�ضاء‪� ،‬أحد قيادات تيار اال�ستقالل الق�ضائي‪ ،‬والذي وقف منتف�ضاً‬ ‫ومعرت�ضاً على �إحالة زميليه امل�ست�شارين ه�شام الب�سطوي�سي وحممود‬

‫كاتب علماني يزعم خلو اللجنة من أيّ كاتب رغم‬ ‫وجود خمسة عشر كاتب ًا كبري ًا بها!‬

‫مكي للتحقيق ب�سبب ك�شفهم لتزوير انتخابات ع��ام ‪ ،1995‬فكيف والتنمية‪.‬‬ ‫يو�صف ب�أ ّنه رجل ر�سمي‪.‬‬ ‫‪ -18‬الدكتور ن�صر فريد وا�صل‪ ،‬مفتي اجلمهورية‪ ،‬و�أ�ستاذ الفقه‬ ‫‪ -2‬امل�ست�شار علي عو�ض �صالح‪ ،‬نائب رئي�س املحكمة الد�ستورية املقارن بجامعة الأزهر‪.‬‬ ‫العليا‪.‬‬ ‫‪ -19‬ال�ن��ائ��ب ال��دك�ت��ور ع���ص��ام ال �ع��ري��ان‪ ،‬رئ�ي����س جل�ن��ة العالقات‬ ‫‪ -3‬امل�ست�شار عادل عبد احلميد‪ ،‬رئي�س حمكمة النق�ض‪ ،‬ورئي�س اخلارجية مبجل�س ال�شعب‪ ،‬الذي يحمل �إىل جانب تخ�ص�صه يف الطب‬ ‫جمل�س الق�ضاء الأعلى ال�سابق‪ ،‬ووزير العدل حال ًيا‪.‬‬ ‫درجة املاج�ستري يف القانون من جامعة القاهرة‪ ،‬ولي�سان�س ال�شريعة‬ ‫‪ -4‬امل�ست�شار يحيى الدكروري‪ ،‬رئي�س نادي ق�ضاة جمل�س الدولة من جامعة الأزهر‪ ،‬ولي�سان�س الآداب من جامعة القاهرة‪.‬‬ ‫لثالث دورات متتالية!‬ ‫‪ -20‬ال��دك�ت��ور م�صطفى ك��ام��ل ال�سيد‪ ،‬ع�ضو املنظمة امل�صرية‬ ‫‪ -5‬امل�ست�شار نبيل مريهم‪ ،‬رئي�س جمل�س الدولة الأ�سبق‪ ،‬وع�ضو حلقوق الإن�سان‪ ,‬و�أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية بجامعة القاهرة‪.‬‬ ‫املجل�س امللي للكني�سة امل�صرية‪.‬‬ ‫* ث��اين املغالطات وردت على ل�سان كاتب علماين كبري‪ ،‬ادّعى‬ ‫‪ -6‬امل�ست�شار عبد اهلل قنديل‪ ،‬رئي�س ن��ادي م�ست�شاري النيابة تغافل الربملان عن انتخاب �أيّ من ال ُك َّتاب يف جلنة �إعداد الد�ستور! رغم‬ ‫الإدارية‪.‬‬ ‫�إر�سال االحتاد لع�شرة �أ�سماء و�صفها ب�أ ّنها من كبار ال ُك َّتاب والقامات‬ ‫‪ -7‬امل�ست�شار ماجد كامل‪ ،‬نائب رئي�س جمل�س الدولة‪.‬‬ ‫الفكرية يف م�صر‪ ،‬ومع احرتامي ل��ر�أي الزميل وو�صفه لنف�سه ب�أ ّنه‬ ‫‪ -8‬امل�ست�شار حممود اخل�ضريي‪،‬‬ ‫كاتب كبري‪ ،‬ف�إنني �أق��ول‪� :‬إنّ اللجنة‬ ‫�ض ّمت عدداً من ال ُكتاب الكبار (جداً)‪،‬‬ ‫رئي�س اللجنة الت�شريعية والد�ستورية‬ ‫ولي�س الكبار فقط!‬ ‫مبجل�س ال�شعب‪ ،‬ورئي�س نادي ق�ضاة كنت أتمنى أن يبادر مجلس‬ ‫ومن ه�ؤالء ال ُك َّتاب الذين ال يرى‬ ‫الإ��س�ك�ن��دري��ة‪ ،‬ون��ائ��ب رئي�س حمكمة‬ ‫زم�ي�ل�ن��ا فيهم �أ ّن �ه��م مي�ث�ل��ون�ن��ا‪ ،‬نحن‬ ‫النق�ض ال�سابق‪.‬‬ ‫بيان‬ ‫بإصدار‬ ‫املصري‬ ‫الشعب‬ ‫مع�شر ال�صحفيني وال ُك َّتاب‪:‬‬ ‫‪ -9‬الفقيه ال��د��س�ت��وري الدكتور‬ ‫‪ -1‬ال �ك��ات��ب والأدي � ��ب وال�شاعر‬ ‫عاطف البنا‪� ،‬‬ ‫أ�ستاذ القانون الد�ستوري واضح بالسرية الذاتية ألعضاء‬ ‫ف� � ��اروق ج ��وي ��دة‪� � ،‬ص��اح��ب امل�ؤلفات‬ ‫بجامعة القاهرة‪.‬‬ ‫العديدة‪.‬‬ ‫‪ -10‬الأ�ستاذ �سامح عا�شور‪،‬‬ ‫نقيب لجنة صياغة الدستور الذين‬ ‫‪ -2‬املفكر الدكتور حممد عمارة‪،‬‬ ‫املحامني‪ ،‬ورئي�س احلزب النا�صري‪.‬‬ ‫�صاحب امل�ؤلفات التي زادت على املئتي‬ ‫‪ -11‬النائب الأ�ستاذ �صبحي �صالح‬ ‫سيبدؤون أعمالهم اليوم‬ ‫وخم�سني كتاباً‪.‬‬ ‫امل�ح��ام��ي‪ ،‬وك�ي��ل اللجنة الت�شريعية‬ ‫‪ -3‬ال��دك�ت��ور وح�ي��د عبد املجيد‪،‬‬ ‫والد�ستورية مبجل�س ال�شعب‪ ,‬وع�ضو‬ ‫الكاتب‪ ،‬و�صاحب امل�ؤلفات العديدة‪.‬‬ ‫جمل�س نقابة املحامني ال�سابق‪.‬‬ ‫‪ -4‬الدكتور عمرو ال�شوبكي‪ ،‬الكاتب والباحث و�صاحب امل�ؤلفات‬ ‫‪ -12‬الأ�ستاذ جمدي �شنودة‪ ،‬حمامي الكني�سة امل�صرية‪.‬‬ ‫‪ -13‬الأ�� �س� �ت ��اذ حم �م��د ط��و� �س��ون‪ ،‬رئ �ي ����س ال �ل �ج �ن��ة الت�شريعية العديدة �أي�ضاً‪.‬‬ ‫‪ -5‬الدكتور املعتز باهلل عبد الفتاح‪ ،‬الباحث والأكادميي والكاتب‬ ‫والد�ستورية‪ ،‬و�أمني عام نقابة املحامني‪.‬‬ ‫‪ -14‬الفقيه ال�ق��ان��وين ال��دك�ت��ور حم�م��ود ال���س�ق��ا‪ ،‬رئ�ي����س الكتلة و�صاحب امل�ؤلفات‪.‬‬ ‫�أ�ضف �إىل ه�ؤالء �شخ�صيات عديدة �ضمن جلنة الد�ستور متار�س‬ ‫ال�برمل��ان�ي��ة حل��زب ال��وف��د‪ ،‬والأ� �س �ت��اذ بحقوق ال�ق��اه��رة‪ ،‬ووك�ي��ل نقابة‬ ‫الكتابة مهنة �أو توجيهاً للر�أي العام منهم‪.‬‬ ‫املحامني �سابقا‪.‬‬ ‫‪ -6‬نقيب ال�صحفيني ممدوح الويل‪.‬‬ ‫‪ -15‬الأ�ستاذ ع�صام �سلطان‪ ،‬املحامي‪ ،‬ورئي�س الكتلة الربملانية‬ ‫‪ -7‬ال�صحفي حممد عبد العليم داود وكيل جمل�س ال�شعب‪.‬‬ ‫حلزب الو�سط‪.‬‬ ‫‪ -8‬الأ�ستاذ �أحمد ال�سيد النجار‪ ،‬رئي�س حترير التقرير االقت�صادي‬ ‫‪ -16‬الدكتور عز الدين عبد الوهاب عالم‪ ،‬ع�ضو جمل�س ال�شورى‪،‬‬ ‫الذي ي�صدر عن مركز الأهرام للدرا�سات اال�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫و�أ�ستاذ الفقه املقارن‪.‬‬ ‫‪ -9‬النا�شط ال�سيا�سي واملفكر الي�ساري عبد الغفار �شكر‪.‬‬ ‫‪ -17‬ال�ن��ائ��ب ه��اين ن��ور ال��دي��ن‪ ،‬امل �ح��ام��ي‪ ،‬وع���ض��و ح��زب البناء‬

‫‪ -10‬امل�ست�شار حم�م��ود اخل���ض�يري‪ ،‬رئي�س اللجنة الت�شريعية‬ ‫مبجل�س ال�شعب‪ ،‬هذا �إ�ضافة �إىل العديد من ال�شخ�صيات ذات احل�ضور‬ ‫الفكري والثقايف والعلمي‪� ،‬سواء على ال�ساحة املحلية �أو الدولية‪.‬‬ ‫وه��ذا خ�ير رد على الزميل ال��ذي ي��رى �أنّ ال� ُك� َّت��اب غ�ير مم َّثلني‬ ‫باللجنة‪ ،‬الأم��ر ال��ذي دفعه �إىل ال��دع��وة لت�شكيل جمعية ت�أ�سي�سية‬ ‫موازية ل�صياغة الد�ستور‪ ،‬تتك َّون ح�سب اقرتاحه من مئة �شخ�صية‬ ‫عامة لإنقاذ م�صر وثورتها‪ ،‬وك�أ ّنه‪ ،‬ما �شاء اهلل‪ ،‬كان من �صناعها ولي�س‬ ‫من �أ�سباب ت�أخرها لثالثني �سنة!‬ ‫* املغالطة الثالثة ما ورد على ل�سان �أحد النواب الف�ضالء الذي‬ ‫ا ّدع��ى �أنّ ت�شكيل اللجنة قد خال من مم ّثلي �شباب ال�ث��ورة والثوار!‬ ‫وك�أ ّنه قائد عام ميدان التحرير‪ ،‬يعطي �صكوك الثورية ملن يراه ثائراً‪،‬‬ ‫من وجهة نظره!‬ ‫ون�سي النائب امل�ح�ترم �أو تنا�سى �أنّ جلنة املئة �ض ّمت ع�شرات‬ ‫الثوريني �شباباً و�شيوخاً‪ ،‬فمنهم‪:‬‬ ‫د‪�.‬أحمد ح��رارة‪ ،‬د‪�.‬أ�سامة يا�سني‪ ،‬ون��واب الربملان الذين �أ�شعلوا‬ ‫� �ش��رارة ال �ث��ورة‪ ،‬وك��ان��وا وق��وده��ا م��ن �أول ي��وم‪ ،‬م��ن �أم �ث��ال‪ :‬د‪.‬حممد‬ ‫البلتاجي‪ ،‬حممد ع�صمت ال�سادات‪ ،‬د‪.‬فريد �إ�سماعيل‪ ،‬علي فتح الباب‪،‬‬ ‫د‪.‬حممد �سعد الكتاتني‪ ،‬د‪.‬ع�صام العريان‪ ،‬ح�سني حممد �إبراهيم‪،‬‬ ‫امل�ست�شار حممود اخل�ضريي‪ ،‬د‪.‬عمرو ال�شوبكي‪ ،‬د‪.‬عمرو حمزاوي‪،‬‬ ‫ع�صام �سلطان‪ ،‬حممد عبد العليم داوود‪ ،‬د‪.‬ي�سري هاين‪� ،‬سعد عبود‪،‬‬ ‫د‪.‬وحيد عبد املجيد‪ ،‬د‪�.‬سليمان �صالح‪ ،‬د‪.‬هدى غنية‪ ،‬د‪�.‬أحمد فهمي‪،‬‬ ‫ماهر حزمية‪ ،‬حممد طو�سون‪ ،‬طاهر �سليمان‪ ،‬ود‪�.‬سوزان �سعد زغلول‬ ‫�إ�ضافة �إىل ه��ؤالء الثوار من ال�شخ�صيات العامة‪ ،‬ومنهم‪ :‬د‪.‬حممد‬ ‫عمارة‪ ،‬د‪.‬رفيق حبيب‪ ،‬د‪.‬عبد الرحمن الرب‪ ،‬د‪.‬حممد ي�سري �إبراهيم‪،‬‬ ‫امل�ست�شار ح�سام الغرياين‪ ،‬ماجد خلو�صي‪ ،‬ممدوح الويل‪� ،‬أحمد النجار‪،‬‬ ‫فاروق جويدة‪ ،‬عبد الغفار �شكر‪� ،‬أحمد املراكبي وغريهم من �أع�ضاء‬ ‫اللجنة التي مل ت�ضم‪ ،‬وهلل احلمد‪� ،‬أ ّيا من الفلول!‬ ‫* وراب ��ع ه��ذه امل�غ��ال�ط��ات �أنّ الإ��س�لام�ي�ين ح���ص��دوا ‪ 75‬يف املئة‬ ‫من �أع�ضاء اللجنة‪ ,‬وال�صحيح �أنّ ن�سبتهم تقل عن ‪ 48‬يف املئة رغم‬ ‫ح�صولهم على �أك�ثر من ‪ 70‬يف املئة من �أ��ص��وات امل�صريني‪ ,‬وجاءت‬ ‫اللجنة معبرّ ة عن كافة التيارات ال�سيا�سية والفكرية واالجتماعية‪.‬‬ ‫* خال�صة القول‪:‬‬ ‫لدينا ن��وع من الب�شر لن يوافقوا على ت�شكيل اللجنة ول��و كان‬ ‫�أع�ضا�ؤها من املالئكة‪ .‬وخري الكالم "وقل اعملوا ف�سريى اهلل عملكم‬ ‫ور�سوله وامل�ؤمنون"!‬ ‫‪Salah_amc@hotmail.com‬‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫�أوراق ثقافية‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫القابضون على اإلثم!‬ ‫بقلم‪ :‬معتز �أبو قا�سم‪ /‬باحث وكاتب‬ ‫د�أب��ت منذ فرتة على الكتابة عن بع�ض‬ ‫الكتب و ُك� َّت��اب�ه��ا‪� ،‬أُخ ��رج �إىل ال�ن��ور �شيئاً من‬ ‫ف�ضلها‪ ،‬و�أطم�س ما �أريد‪ ،‬و�أنا جاد فيما �أفعل‬ ‫و�أظن نف�سي على اجلادة بح�سب قول الإمام‬ ‫ال���ش��اف�ع��ي‪" :‬قويل � �ص��واب يحتمل اخلط�أ‪،‬‬ ‫وقول غريي خط�أ يحتمل ال�صواب"‪ .‬وكذلك‬ ‫اقتفيت فعله حينما �أخ��ذ بيد �أح��د طلبته‬ ‫–وقد خالفه يف م�س�ألة‪ -‬قائ ً‬ ‫ال‪�" :‬أال يح�سن‬ ‫�أن نكون �إخوة و�إن اختلفنا يف م�س�ألة"‪.‬‬ ‫ولكني يف هذا املقال ل�ست �أرى �أحداً ممن‬ ‫�س�أنقدهم يحتمل قوله �أي �صواب‪ ،‬بل �إن كان‬ ‫الأم��ر بيدي �س�أ�صفعه على وجهه وال �آخذ‬ ‫بيده‪.‬‬ ‫وبعد‪..‬‬ ‫فقد �أهداين �أحد الأحبة كتابني –زعم‬ ‫�أنهما دي��واين �شعرٍ‪ -‬وق��ال يل انظر فيهما‬ ‫ال �أو خرياً يتعلق بالفن‪ ،‬ظاناً‬ ‫وا�ستخرج ف�ض ً‬ ‫�أن�ن��ي مم��ن ي��ؤم�ن��ون مب��ا ي�سمى ال�ف��ن للفن‬ ‫واجعلهما مو�ضوع مقالتك اجلديدة‪.‬‬ ‫فقلت ل�صديقي ُح ًّبا وكرامة‪ ،‬وقر�أتهما‬ ‫بعني فاح�صة مدققة تك�شف م��ا تلثم من‬ ‫الألفاظ واملعاين‪ ،‬وكنت كثرياً ما �أ�ضع خطاً‬ ‫حتت جمل �أو كلمات كانت ت�ستوقفني‪� ،‬أظنها‬ ‫ت��ري��د �أن ت�ب��وح ب�سرٍ �أث�ق��ل كاهلها و�أتعبها‪،‬‬ ‫فكنت �أت ��أن��ى و�أط �ي��ل ال�صمت م�ط��رق�اً لها‪،‬‬ ‫فمرة يعلو ال�صوت ك�أنه �ضجيج ومرة يخفت‬ ‫حتى ال �أكــــاد �أ�سمع �سوى هم�س و�سو�سة �أو‬ ‫وحي �أو كمثل �صوتِ منلة ُت�سا ُو ُد �أختها‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال�ع�ل��و واخل �ف ��وت ان�ف�ج��ر اللفظ‬ ‫فج�أة �صائحاً ب�صوت مزجمرٍ كق�صف الرعد‬ ‫قائ ً‬ ‫ال‪� :‬إالم تنظر وتدقق وتفت�ش! وم��ا يل‬ ‫�أراك تقلبني بيدك مينة وي�سرة‪ ،‬ثم ت�ضعني‬ ‫وت��دور من ح��ويل عن م��اذا تبحث يا رجل؟‬ ‫�أتبحث ع��ن ف�ضلٍ تظهره للنا�س؟ �أتبحث‬ ‫عن معنى رائق متلفع بلفظ مت�أنق؟ �أخط�أت‬ ‫النجعة يا �صديقي! ف�أنا ل�ست من القاب�ضني‬ ‫على اجلمر حتى يخل�ص الذهب من �شوائبه‪،‬‬ ‫فتتهاداه النا�س يداً وعق ً‬ ‫ال‪� ،‬أنا من القاب�ضني‬ ‫على الإث��م‪ ،‬واملتلفعني بالرذيلة والراتعني‬ ‫يف امل �خ��ازي‪ ،‬ب��ل �أن ��ا مم��ن ي�ح�ب��ون �أن ت�شيع‬ ‫الفاح�شة ب�ين ال�ن��ا���س‪ ،‬و�أع�ل��م �أن اهلل تعاىل‬ ‫ُ‬ ‫اللفظ �أن ي�سوق‬ ‫قد ب�شرين بالنار ‪-‬ثم َه� َّم‬ ‫الآية الكرمية‪�( :‬إن الذين يحبون �أن ت�شيع‬ ‫الفاح�شة‪ )..‬ولكنه �أم�سك و�أمت قائ ً‬ ‫ال‪ :‬ولكن‬ ‫ما احليلة وقد ت�شاركت وجم ٌع �أولهم القلم‬ ‫املعجب‬ ‫وث��ان�ي�ه��م ال�ك��ات��ب وراب�ع�ه��م ال �ق��ارئ َ‬ ‫املَادِح‪.‬‬ ‫ث��م م��ا ل�ب��ث ه��ذا ال�ل�ف��ظ �أن �أخ ��ذ يبكي‬ ‫وي �ن �ت �ح��ب وي ��دع ��و ع �ل��ى ن �ف �� �س��ه بالهالك‪،‬‬ ‫ف ��أخ��ذت �ن��ي ��ش�ف�ق��ة ع�ل�ي��ه ور ّب � ��تُّ ع�ل��ى كتفه‪،‬‬ ‫وم�سحت دمعه مبنديلي‪ ،‬وال �أكذبكم القول‬ ‫ف�إن هذا اللفظ يف مكان ال يح�سد عليه‪ ،‬فهو‬

‫ُي�أَ ُّز �أَ ّزاً نحو الإثم وين�صاع بال مقاومة‪.‬‬ ‫فكرت ب�سرعة بكلمة تخفف �شيئاً من‬ ‫ه��ول م��ا يلقاه‪ ،‬وبحثت يف ذاك��رت��ي ب�سرعة‪،‬‬ ‫ولكني مل �أفلح‪ ،‬فقد �أرجت علي من وهل ما‬ ‫ر�أيت‪.‬‬ ‫�أغلقت الكتاب على اللفظ و�أخذت �أفكر‬ ‫به�ؤالء الكتاب الذين ي�ش ّرعون لأنف�سهم ما‬ ‫حرم اهلل تعاىل‪ ،‬ويظنون �أنف�سهم قانوناً �إن‬ ‫مل يكن ه��و ك��ل احل��ق فهو ح��ق بجانب حق‬ ‫اهلل‪ ،‬وتعجبت من هذه الوقاحة وقلة احلياء‬ ‫و�صفاقة الوجه‪ ،‬وتذكرت ذلك امللحد الذي‬ ‫ق����ص علينا ق�صته ق��ائ� ً‬ ‫لا‪" :‬كنت �أري ��د �أن‬ ‫�أرك��ب القطار‪ ،‬ولكن انزلقت قدمي وكدت‬ ‫�أه ��وي ف��أه�ل��ك فهممت �أن �أق ��ول (ي��ا اهلل)‪،‬‬ ‫ولكني مل �أق��ل فقد حفظت ت��وازين يف �آخر‬ ‫حلظة!"‪ .‬ما هذا الغباء املطبق الذي يريده‬ ‫امللحد والزنديق عق ً‬ ‫ال ووعياً؟!‬ ‫بل هي روح فيل�سوف العدمية والتقوي�ض‬ ‫ج ��اك دري� ��دا ت�ظ�ل��ل م�ع��اه��د التعليم عندنا‬ ‫ري من نخبنا‪ ،‬وتريد هذه الروح �أن‬ ‫وعقو َل كث ٍ‬ ‫جتعل من الأخالق ن�سبية‪ ،‬ومن الدين وجهة‬ ‫نظر‪ ،‬وبح�سب لغة الفل�سفة تقوم فكرة دريدا‬ ‫على "نفي فل�سفة احل�ضور"‪ ،‬وه��و بذلك‬ ‫متابع جيد ل�شيخه املجنون نيت�شه من خلط‬ ‫الدوال واملدلوالت ر�أ�ساً على عقب‪ ،‬ثم يخرج‬ ‫علينا مبقولة‪�" :‬أي ق��راءة �أو فهم للأ�شياء‬ ‫هي قراءة خاطئة"‪ ،‬ال ثوابت وال مبادئ وال‬ ‫قواعد وال �أخالق‪.‬‬ ‫�أي هذيان هذا! فحذاري ثم حذاري �أيها‬ ‫امل�سلم فالأمر جد خطري‪ ،‬وترى �أحد كتابنا‬ ‫العرب وقد كتب كتاباً و�سماه ديوان �شعر حر‪،‬‬ ‫ثم ال تلبث �أن ترى ناقداً يثني على الكتاب‪،‬‬ ‫وهو ال يعلم �أنه قــــــد خط �صحيفتني‪ ،‬الأوىل‬ ‫ما قر�أنا يف تقدميه للديوان يف مقدمته �أو‬ ‫على غالفه‪ ،‬يتخلع بهـــا �أمـــامـــــنا ويــــــزهـــــو‪،‬‬ ‫والأخــــــرى �صحيفة �أم�لاه��ا على املالئكة‬ ‫الكتـــــــــــبة مل�ؤها غ�ضب من اهلل ولعنة منـــــــه‬ ‫�سبحانه لــــــه وملــــا يورثه‪.‬‬ ‫ولو �س�ألتني عن هذا ال�شعر الذي ي�سمى‬ ‫حراًّ كيف يكتب‪ ،‬لقلت لك هو بني �صنفني؛‬ ‫الأول‪� :‬صنف من النا�س ال يعلم من قواعد‬ ‫ال�شعر وقوانينه �شيئاً‪ ،‬ووجد هذا امل�سمى ُحراًّ‬ ‫�سه ً‬ ‫ال ي�سرياً يح�سنه القلم بال كاتب‪ ،‬وي�صل‬ ‫�إىل م��داه َم��نْ َر َت � َع يف َر ْد َغ� � ِة ا َ‬ ‫خل � َب��الِ ‪ ،‬يكتبه‬ ‫م�ستهز�أ باهلل وبالدين وب��الأخ�لاق‪ ،‬ويتعمد‬ ‫�أن يذكر ُع�ه� ًرا و ُف� ُ�ج��و ًرا و� �ش��ذوذاً ق��د �أحاط‬ ‫به تتقزز منه النف�س ال�سوية‪ ،‬فحاله كحال‬ ‫تلك الزانية التي ودت �أن لو كل الن�ساء زنني‪،‬‬ ‫فهذا �صنف من الكتاب �أعيذك �أن تقر�أ له‪.‬‬ ‫ال �ث��اين‪� :‬صنف يكتب �شيئاً ت�ط��رب له‬ ‫ال�ن�ف����س ومي �ي��ل ل��ه ال�ق�ل��ب ق�ل�ي� ً‬ ‫لا ‪ ،‬فيفقه‬ ‫�شيئاً وتغيب عنه �أ�شياء؛ لأنه يكتب بطريقة‬ ‫يزعمها رمزية وما هي �إال دعوة �إىل الإبهام‪،‬‬ ‫والفرق بني الرمز والإبهام كبري‪ ،‬و�إنْ َح�سِ به‬

‫كثري من النا�س �شيئاً واحداً‪.‬‬ ‫"الرمز لفظ يحمل يف حناياه معنى‬ ‫ث �ق��اف �ي �اً ل ��ه يف ال� ��ذاك� ��رة اجل �م �ع �ي��ة‪ ،‬معنى‬ ‫م �ق �ب��و ًال ي�ت��و��ص��ل �إل �ي��ه م��ن خ�ل�ال التعبري‬ ‫ب���ص��ورة ع�ب��ارة �أو بلفظ واح��د وح�ي��د‪ ،‬ومن‬ ‫ه��ذه ال��رم��وز ال�ك�ث�ير م��ن الأم �ث��ال واحلكم‬ ‫القابعة يف ثقافتنا‪ ,‬فهي تختزل من �أحداث‬ ‫متعددة ومتكررة �إىل �صورة معنى ي�ستدعيه‬ ‫ال�ل�ف��ظ �أو ال�ع�ب��ارة ح��ال احل���ض��ور‪ ،‬فلي�ست‬ ‫وظيفة الرمز االنطواء على الداخل‪ ،‬وتعمية‬ ‫املعنى‪ ،‬وارجتال معجم خا�ص للكاتب يدفعه‬ ‫�أن يكتب حوا�ش على ق�صيدته حتى يفهمها‬ ‫النا�س‪ ،‬هذه لي�ست ق�صيدة! بل والدة ع�سرة‬ ‫ك��ان��ت نهايتها ���سِ �ق��ط م���ش��وه و�� ِ�ش��ق �إن�سان‪،‬‬ ‫ت�أنف العني من النظر �إليه‪ ،‬فلذلك تواريه‬ ‫الرتاب"‪.‬‬ ‫ون�صيحتي للذي يريد �أن يكتب �شعراً‬ ‫وه��و ال ُيح�سن‪� ،‬أن يكف القلم ويلجمه عن‬ ‫ال��رق ����ص وال �ه��زل بي��ن ي��دي��ه‪ ،‬وع ��ن الولوغ‬ ‫يف امل�ح��رم��ات م��ن ال��دي��ن والأخ �ل�اق‪ ،‬فذلك‬ ‫خ�ير ل��ه م��ن �أن ُيلجمه ال �ع��رق ي��وم وقوفه‬ ‫بني يدي رب الأرب��اب‪ ،‬فيحار يف اجلواب عن‬ ‫بع�ض كليمات لو �أم�سك عنهن يف دنياه ل ُكفِي‬ ‫خِ زيهن يف �أُخراه‪.‬‬ ‫وا�سمع واتعظ من ذاك العربي حممد‬ ‫ب��ن ح��ازم ال�ب��اه�ل��ي‪ ،‬ال��ذي ل��و قي�س هذيانه‬ ‫ظم �شِ عر َِك َل َب َخ�س َنا ال َه َذ َيا َن َح َّق ُه و َق َ�سط َنا‬ ‫ِب ُع ِ‬ ‫�صَاحِبَهُ وظلمناه‪:‬‬ ‫�أبى لـــي �أن �أطــل ال�شعــر ق�صدي‬ ‫�إىل املعنى وعلــمي بال�صـــواب‬ ‫و�إيجــــــــــــازي مبختـــــــــ�صر قــــــــــــريبٍ‬ ‫حذفت به الف�ضول مــــع اجلوابِ‬ ‫ف�أبعــــــــــثهــن �أربـــــــعــــــــــ ًة‪ ،‬و�ستـــــــــــــــــاً‬ ‫مثقف ًة ب�ألفــــــــــــــــــــــــــــــاظ عــــــــــــــذابِ‬

‫خوالــــــــــــ َد مــــــــــــــا حدا لي ٌ‬ ‫ــــــل نهـــــاراً‬ ‫ال�صبا ب�أخي ال َّت�صابي‬ ‫وما َح ُ�سنَ ِّ‬ ‫وهن �إذا َو َ�سمتُ بهن قومـــــــــــــــــــــــــــاً‬ ‫ك�أطواق احلمائـــــــــــــــــــم يف الرقابِ‬ ‫وهن �إذا �أقمتُ م�سافـــــــــــــــــــــــــــــــــــراتٍ‬ ‫تهاداها الـــــــــــــــــروا ُة مع ال ِّركــــــــــــــــابِ‬

‫حمكمة�صلححقوق�شمالعمان‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪�2012- 1258‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬آمنة حممد عبداهلل‬ ‫الربابعة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عثمان حممد عبداهلل عثمان‬

‫عمان ‪ /‬اجلبيهة ‪� /‬شارع خليل ال�ساكت‬ ‫ممر عمارة ‪10‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2012/3/29‬ال���س��اع��ة ‪ 8.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ر�شيد جنيب م�صطفى اليو�سف‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬


‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫قراءات‬

‫مجلس‬ ‫انتهى‬ ‫مفعوله‬

‫يحدث في بلدي‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫ما ج��رى �أم�س يف جمل�س ال�ن��واب ال ميكن‬ ‫ال�سكوت ع�ن��ه‪ ،‬حيث حت� ّول��ت قبة ال�برمل��ان �إىل‬ ‫�وج ��ه �إىل �صحفيني‬ ‫م �ك��ان ل �ل��ردح وال �� �ش �ت��م امل � ّ‬ ‫و�إعالميني انتقدوا ق��رار املجل�س املتعلق مبنح‬ ‫�أع�ضائه جوازات �سفر دبلوما�سية‪.‬‬ ‫�ألفاظ نابية‪ ،‬و�شتائم ال تليق �أن ينطق بها‬ ‫�أع�ضاء يف م�ؤ�س�سة د�ستورية كان لها يف ال�سابق‬ ‫�أعرافها و�أدبياتها التي اختفت مع ق��دوم نواب‬ ‫التزوير والتلفيق‪.‬‬ ‫ه� ��ؤالء ال �ن��واب ال ب��د �أن ي�ع��رف��وا م��ن الآن‬ ‫ف�صاعدا حدود حجمهم‪ ،‬وعلى اجل�سد الإعالمي‬ ‫بكل �أركانه اتخاذ قرارات حازمة وعملية ير ّد بها‬ ‫على الإهانات والإ�سفاف الذي �سمعته كل البلد‬ ‫جتاه الإعالميني‪.‬‬ ‫هذا املجل�س يجب مقاطعته �إعالميا فورا‬ ‫وب�صرامة منقطعة النظري‪ ،‬ومع االحرتام لكل‬ ‫النواب الذين يحرتمون الإعالم‪� ،‬إ ّال �أنّ املجل�س‬ ‫ب��ات عبئا ع�ل��ى حياتنا ال�سيا�سية وم��راه�ق��ا ال‬ ‫ي�ستطيع تقدير ظ��روف الوطن وحلظاته التي‬ ‫مي ّر بها‪.‬‬ ‫ال ي�خ�ف��ى ع �ل��ى �أح� ��د �آث � ��ار م��ا ق ��ام ب��ه هذا‬ ‫املجل�س خالل مرحلة تواجده يف العبديل‪ ،‬فقد‬ ‫�ضرب املجل�س ب�أفعاله غري املتوازنة والغريبة‬ ‫كل التقاليد الربملانية التي عرفناها يف ال�سابق‪.‬‬ ‫وم��ن حيث ظ��روف انبثاق املجل�س احلايل‪،‬‬

‫يجب �أن نتذ ّكر �أن�ن��ا نقف �أم ��ام ح��ال��ة ال ميكن‬ ‫فهمها علميا �أو منهجيا‪ ،‬وبالتايل يكون تو ّقع‬ ‫ال �� �س �ل��وك ال���س�ي��ا��س��ي م ��ن ه� � ��ؤالء � �ص �ع��ب‪ ،‬فقد‬ ‫ي�سكتون وقد يعطون ‪� 111‬صوت وقد ي�شتمون‪،‬‬ ‫وهو ما كان بالأم�س‪.‬‬ ‫ال�صحافة �أ ّيها ال�سادة النواب‪ ،‬مدر�سة‪ ،‬وهي‬ ‫ال�سلطة الرابعة وعليها م�س�ؤوليات ج�سام‪� ،‬أ ّما‬ ‫ممار�ساتكم النيابية و�أدا�ؤكم الربملاين فال ميكن‬ ‫تطويره دون مناخ م�ساند ودون تفعيل منابر‬ ‫الإعالم‪.‬‬ ‫هذا املجل�س فقد م�بررات وج��وده‪ ،‬ومل نعد‬ ‫بحاجة �إليه حتى يف �إقرار القوانني الإ�صالحية‪،‬‬ ‫وع �ل��ى م�ط�ب��خ ال �ق��رار �أن يب�صر ال �ي��وم امل�شهد‬ ‫بطريقة خمتلفة و�أن يتخ ّلى عن عقلية ال�صفقات‬ ‫التي �أرهقتنا باملراهقني ال�سيا�سيني‪.‬‬ ‫و�إىل امللك نقول �أنّ عبث ه ��ؤالء مب�ؤ�س�سة‬ ‫د�ستورية �أردنية لها عراقتها وقيمتها يجب �أن‬ ‫يتو ّقف‪ ،‬فاحليلة الوطنية لن تعجز �إذا ما ح ّل‬ ‫الربملان عن اجرتاح حلول لل�صيغة الإ�صالحية‬ ‫التي ير�ضى عنها اجلميع‪.‬‬ ‫يا �صانع القرار‪ ،‬كفى عبثا مب�شاعرنا‪ ،‬كفى‬ ‫ا�ستفزازا لظروفنا و�سياقاتنا‪ ،‬فلريحل الربملان‪،‬‬ ‫ولنواجه م�صاحلنا العليا ومتا�سكنا ال�سيا�سي‬ ‫بح�س من امل�س�ؤولية يختاره ال�شعب‬ ‫واالجتماعي ّ‬ ‫دون تزوير‪.‬‬

‫على المأل‬

‫االنتقام‬ ‫والحرب‬ ‫األهلية‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫العلويون يف �سوريا خمتطفون من قبل النظام‬ ‫ال�سيا�سي احلاكم‪ ،‬ولي�سوا طائفة حتكم‪ ،‬وهم �أكرث‬ ‫م��ن يخ�سر ح��ال�ي�اً‪ ،‬و�أك�ث�ر مم��ا خ�سروه �سابقاً وهم‬ ‫على �أ�سو�أ ما يكون من واقع حال‪� ،‬إذ مت ا�ستغاللهم‬ ‫وزج�ه��م باجلملة يف‬ ‫ليكونوا دروع� �اً �أمنية للنظام‪ّ ،‬‬ ‫الأج �ه��زة الع�سكرية على خمتلف �أ�شكالها‪ ،‬ك�أفراد‬ ‫�أك�ث�ر م��ا ي �ك��ون‪ ،‬وخ �ب��اط �اً ح���س��ب احل��اج��ة‪ ،‬وبذلك‬ ‫خ�سروا �أن تكون منهم �شرائح من املهنيني الأطباء‬ ‫ويف جم��االت الهند�سة والعلوم الأخ��رى‪ ،‬والغالبية‬ ‫منهم الآن � ّإم ��ا يف �صفوف الع�سكر‪� ،‬أو متقاعدين‬ ‫ع�سكريني‪ ،‬وهذا احلال الذي ُفرِ�ض عليهم يرتكهم‬ ‫الآن رهينة لقرارات النظام �أيٍّ كان نوعها‪ ،‬ويت ّوجهم‬ ‫كذباً كطرف بحرب �أهلية مزعومة‪.‬‬ ‫امل��ؤ��س���س��ة احل��اك�م��ة يف ��س��وري��ا لي�ست م�ؤ�س�سة‬ ‫طائفية‪ ،‬و�إن كان رموزها جميعاً من العلويني‪ ،‬و�إنمّ ا‬ ‫هي م�ؤ�س�سة عائلية بامتياز‪ ،‬وتلفّ نف�سها باملجموعة‬ ‫العلوية مبا يلفت الأنظار لذلك‪ ،‬ومن جهة �أخرى‬ ‫تتد ّثر ب�شخ�صيات �سن ّية لت�أمني القبول بها ك�أمر‬ ‫واقع‪.‬‬ ‫وه��ي م�ؤ�س�سة مل تعد كما ك��ان��ت �أي ��ام الراحل‬ ‫حافظ الأ�سد‪ ،‬عندما كانت الظروف العامة تتيح لها‬ ‫املقومات وامل�شروعية للحكم والقيادة كما �أ ّنه مل يعد‬ ‫هناك ذات الربنامج القومي لإدارة ال�صراع مع العدو‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬و�إنمّ ا برناجماً للحكم فقط‪ ،‬ومن �أجل‬

‫�شعبان عبد الرحمن*‬

‫د‪.‬علي العتوم‬

‫نعم‪ ..‬يعي «اإلخوان» درس التاريخ‬ ‫أيها «املجلس العسكري»!‬ ‫قطع "املجل�س الع�سكري" الذي يدير �ش�ؤون البالد يف م�صر‬ ‫منذ زوال "مبارك" ال�شك باليقني‪ ،‬وب� نَّ‬ ‫َّينَ ل�ل��ر�أي ال�ع��ام اخليط‬ ‫الأبي�ض من اخليط الأ�سود ب�ش�أن موقفه مما يجري من �أحداث‬ ‫متالحقة يف م�صر‪ ،‬بل ك�شف‪ ،‬لأول مرة‪ ،‬عن جربوت القوة الع�سكرية‬ ‫التي ميكن �أن يلج�أ �إليها‪ ،‬وهو �أ�سلوب مل يلج�أ �إىل التلويح به مع‬ ‫�سيل ال�سباب والتجريح الذي امتلأت به �شوارع القاهرة طوال عام‬ ‫م�ضى من تيارات علمانية وفو�ضوية‪ ،‬لكن عندما قرر نواب الإخوان‬ ‫يف الربملان ا�ستخدام حقهم الطبيعي يف ت�شكيل الهيئة الت�أ�سي�سية‬ ‫ل�صياغة الد�ستور‪ ،‬و�إ�صرارهم على �سحب الثقة من حكوم ٍة ف�شلت‬ ‫يف ت�أمني �أب�سط احلاجات ال�ضرورية للمواطن امل�صري‪ ،‬مل تعجب‬ ‫تلك املواقف "املجل�س الع�سكري" ودفعته للتهديد‪ ،‬مذ ِّكراً الإخوان‬ ‫امل�سلمني ب ��أن "يعوا در���س التاريخ"؛ �أيّ ي�ت��ذ َّك��روا امل��ذاب��ح التي‬ ‫اقرتفها بحقهم الرئي�س الراحل "جمال عبدالنا�صر"‪ ،‬طاغية‬ ‫الع�صر‪ ،‬يف حملتي عام ‪ 1954‬وعام ‪ ،1965‬واللتني ارتكب خاللهما‬ ‫"عبد النا�صر" وزبانيته كل ما يخطر على عقل الب�شر من انتهاكات‬ ‫بحقهم‪ .‬هذا ما �أراد "املجل�س الع�سكري" تذكري �أو تهديد الإخوان‬ ‫امل�سلمني به‪ ،‬وهو التف�سري الذي تواتر عرب معظم و�سائل الإعالم‪،‬‬ ‫وهو تذكري طربت له الفرقة اجلنائزية العلمانية التي اكت�شفت �أنّ‬ ‫ر�صيدها لدى ال�شعب امل�صري فوق ال�صفر بقليل‪ ،‬وانقطع �أملها‬ ‫يف �أن متنحها االنتخابات احلرة مكاناً حتت �شم�س الدميقراطية‪،‬‬ ‫ف �ب��ات��ت ت�ت�رق ��ب � �س��اع��ة ال� ��� �ص ��دام ب�ي�ن "املجل�س الع�سكري"‬ ‫و"الإ�سالميني"؛ فتخ ُلو لهم ال�ساحة بالقوة واجل�بروت‪ ،‬بعد �أن‬ ‫�أزاحهم منها "�صندوق االنتخابات"‪ ،‬م�ستذكرين الأي��ام اخلوايل‬ ‫يف ع�صرهم الذهبي‪ ،‬ع�صر "عبد النا�صر"‪ ،‬يوم كانوا يرق�صون له‬ ‫على �أج�ساد �ضحايا الكبت والقتل وامل�شانق! مِ َ‬ ‫ول ال يطرب ه�ؤالء‬ ‫بتهديد "املجل�س الع�سكري" للإخوان؟ وقد قال املهند�س "ممدوح‬ ‫حمزة" على الهواء مبا�شرة عرب قناة "التحرير"‪" :‬وجهتُ خطاباً‬ ‫ل"�سامي عنان"‪ ،‬نائب رئي�س املجل�س الع�سكري‪� ،‬أقول فيه‪ :‬نحن‬ ‫معكم يف االنقالب الع�سكري �ضد �سيطرة التيارات الإ�سالمية"‪ .‬مِ َ‬ ‫ل‬ ‫ال يطرب وقد مت �إخالء �سبيله (الإثنني ‪� 26‬آذار)‪ ،‬ورفع ا�سمه من‬ ‫قائمة املمنوعني من ال�سفر يف ق�ضية الدعوة لإ�ضراب دم��وي يف‬ ‫احلادي ع�شر من �شباط املا�ضي؛ ل�ش ّل احلياة يف م�صر؟! ومن نافلة‬ ‫القول‪� :‬إنّ ال�صهاينة ووا�شنطن يطربون كثرياً لهذا التهديد‪ ،‬ال‬ ‫لأنهم يريدون التخل�ص من الإخ��وان فقط‪ ،‬ولكن لأنهم يريدون‬ ‫التخل�ص م��ن م�صر كلها‪ ،‬فهي اخلطر الأب ��دي عليهم! نعم‪� ،‬إنّ‬ ‫الإخوان يعون در�س التاريخ جيداً‪ ،‬ويعلمون �أنّ امللك "فاروق" ح َّل‬ ‫جماعتهم و�سجن رجالهم؛ عقاباً لهم على اجلهاد �ضد ال�صهاينة‬ ‫على �أر�ض فل�سطني‪ ،‬ثم َق َتل مر�شدهم (الإمام ح�سن البنا يرحمه‬ ‫اهلل) ع��ام ‪ ،1949‬وظ��نّ الطواغيت انتهاء تلك اجل�م��اع��ة‪ ،‬ولكنها‬ ‫بقيت‪ ،‬وما هي �إ ّال ثالث �سنوات حتى بدَّد اهلل ملك "فاروق" و�ش َّتت‬ ‫�شمله! نعم‪� ،‬إنّ الإخوان يعون در�س التاريخ جيداً‪ ،‬ويعلمون جيداً‬ ‫�أنّ "عبد النا�صر" كان يوماً بينهم‪ ،‬وبعد جناح الثورة تن َّكر لهم‪،‬‬ ‫بل و�صنع لهم مق�صلة يف كل �سجون م�صر‪ ،‬راح �ضحيتها من رحل‬ ‫�شهيداً ب�إذن اهلل‪ ،‬وظنّ الطاغية �أ ّنه مل يعد هناك �إخوان وال حتى‬ ‫م�سلمون‪ ،‬وم��ات "عبد النا�صر" ورج��ال ع�صره املغاوير‪ ،‬وبقيت‬ ‫جماعة الإخ��وان‪ ،‬بل انت�شرت يف �أك�ثر من �سبعني ُقطراً! نعم‪� ،‬إنّ‬ ‫الإخ��وان يعون در�س التاريخ‪ ،‬فقد ن�صب "مبارك" لهم حماكمات‬ ‫ع�سكرية ظاملة‪ ،‬واح��دة تلو الأخ��رى‪ ،‬و�سجن واعتقل منهم �أكرث‬ ‫من �أربعني �ألفاً‪ ،‬وذه��ب "مبارك" م�ش َّيعاً بلعنات امل�صريني‪ ،‬بعد‬ ‫�أن خ� َّرب م�صر‪ ،‬وبقي الإخ��وان‪ ،‬ويلتف حولهم املاليني‪ ،‬وا�س�ألوا‬ ‫�صناديق االنتخابات النزيهة! نعم‪� ،‬إنّ الإخ��وان يعون �أنّ خال�صة‬ ‫در�س التاريخ هو الثبات على احلق مهما ك ّلف من ت�ضحيات‪ ،‬و�أ ّنه‬ ‫ما من طاغية �إ ّال وكانت نهايته يف مزابل التاريخ‪ ،‬وي��درك��ون ما‬ ‫قاله ال�شيخ البنا يرحمه اهلل‪" :‬ال�ضعيف ال يظل �ضعيفاً طوال‬ ‫حياته‪ ،‬والقوي ال تدوم قوته �أبد الآبدين"‪ ،‬كما يدركون جيداً �أنّ‬ ‫لغة البط�ش والقتل وال�سجن والكبت ال بد يوماً �أن تتبخّ ر �أمام‬ ‫قوة الإمي��ان ب��اهلل‪ ،‬و�أنّ فوق كل طاغية جبار ال�سماوات والأر�ض‪.‬‬ ‫لكن �أال ينبغي �أن يت�أمل "املجل�س الع�سكري" �أي�ضاً در�س التاريخ‬ ‫ويعيه؟! لقد �سقط "مبارك" خملوعاً من بني �أيديكم بعد �أن كان‬ ‫ير�أ�س اجتماعاتكم قبل �ساعات‪ ،‬و�أودعتم "مبارك" ورموز حكمه‬ ‫جميعاً �سجون م�صر ب�أيديكم‪ ،‬ال برغبتكم ولكن حتت �ضغط الثورة‬ ‫ال�شعبية املباركة‪� ،‬ألي�س يف ذلك �أبلغ در�س؟! ال �أ�شك �أ ّنكم تتذكرون‬ ‫�أنّ هناك قوة ال ُتقهر‪ ،‬هي قوة الواحد اجلبار‪ .‬كنت �أمتنّى �أن ت�صدر‬ ‫عبارات التهديد ه��ذه لل�صهاينة ي��وم قتلوا جنودنا على احلدود‪،‬‬ ‫وك�ن��ت �أمت � ّن��ى �أن ت�ق��ول��وا لنا �سبب �إط�لاق�ك��م � �س��راح الأمريكيني‬ ‫املتهمني ف �ج ��أة! وع�ل��ى ذك��ر ال�ت��ذك��رة ووع ��ي ال��در���س‪ ،‬ه��ل يتذ ّكر‬ ‫"املجل�س الع�سكري" كلمة نابية وجهها الإخوان لذلك املجل�س‪،‬‬ ‫�أو لأيّ من التيارات العلمانية الهائجة بعد �إفال�سها؟ بينما الكل‬ ‫تابع و�سمع �سباب و�شتائم الآخرين يف "حممد حممود"‪ ،‬و"ق�صر‬ ‫العيني"‪ ،‬ويف امل�سريات وامل ��ؤمت��رات‪ ،‬وواق�ع��ة "زياد العليمي" ما‬ ‫زال��ت ح��ا��ض��رة‪ ،‬ون ��أى الإخ ��وان ب�أنف�سهم ع��ن تلك امل�سالك‪ ،‬حتى‬ ‫ظ��نّ ال�ك�ث�يرون �أنّ ه�ن��اك �صفقة بينكم وب�ين الإخ� ��وان‪ ،‬وم��ا زال‬ ‫النائب "�أبو العز احلريري"‪ ،‬وه��و من بقايا الي�سار اال�شرتاكي‬ ‫البائد‪ ،‬يتحدّث بكل "بجاحة" عن �صفقة بني الإخ��وان واجلي�ش‬ ‫و"فلول احلزب الوطني"!‬ ‫و�أخ�يراً‪ ،‬ال �أجد �أف�ضل من تلك الكلمات التي وجهها الثائر‬ ‫العظيم عبد الرحمن الكواكبي (‪ )1903 - 1849‬قبل قرن ون�صف‬ ‫ال�ق��رن يف كتابه القيم "طبائع اال��س�ت�ب��داد وم���ص��ارع اال�ستعباد"‬ ‫قائ ً‬ ‫ال‪�" :‬إنّ اال�ستبداد يقلب احلقائق يف الأذه��ان‪ ،‬في�سوق النا�س‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫أنّ‬ ‫طالب احل� ِ�ق ف��اج� ٌر‪ ،‬وت��ارك حقّه مطيع‪ ،‬وامل�شتكي‬ ‫�إىل اعتقاد �‬ ‫َ‬ ‫املتظ ِّلم مف�سد‪ ،‬وال َّنبيه املدقق ملحد‪ ،‬واخلامل امل�سكني �صالح �أمني‪،‬‬ ‫ويُ�صبح‪ ،‬كذلك‪ ،‬ال ُن ّْ�صح ف�ضو ًال‪ ،‬والغرية ع��داوة‪ّ ،‬‬ ‫وال�شهامة عتواً‪،‬‬ ‫واحلمية حماقة‪ ،‬والرحمة َم َر�ضاً‪ ،‬كما يعترب �أ َّن ال ِنّفاق �سيا�سة‪،‬‬ ‫والتح ُّيل كيا�سة‪ ،‬والدناءة لطف‪ ،‬والنذالة دماثة‪."..‬‬ ‫* كاتب م�صري‪ ،‬مدير حترير جملة املجتمع الكويتية‪.‬‬ ‫‪Shaban1212@gmail.com‬‬

‫�أ ّول ما �سمعنا با�سمك بارزاً �أيها ال�سيد املحرتم كان يف‬ ‫ق�ضية ال�شهيد ب�إذن اهلل حممود املبحوح �أحدِ ُكماة حما�س‬ ‫ال��ذي اغتاله عمالء املو�ساد اليهود قبل �سنواتٍ يف بلدك‬ ‫ُد َب� ّ�ي‪ ,‬و�سمعنا من ح�ضرتك �أوا َنها �أعظم كلمات التهديد‬ ‫والوعيد له�ؤالء الأوغاد الذين اجرت�ؤوا على اخرتاق �أمن‬ ‫بلدكم امل�صون‪ ,‬ف�أقدموا على ارتكاب جرميتهم النكراء‬ ‫بقتل ه��ذا ال��رج��ل ال�ف��دائ� ّ�ي العظيم ال��ذي �أرخ����ص روحه‬ ‫ون��ذر حياته دف��اع�اً ع��ن قبلة امل�سلمني الأوىل فل�سطني‪,‬‬ ‫ففرحنا ل�ه��ذا ال���ص��وت ال�ي�ع��رب� ّ�ي ال���ص��ادع ب��ال�ق��وة‪ ,‬ولهذا‬ ‫الن َف�س الإ�سالمي ال�صارخ يف وجه الأع��داء‪ ,‬ولتلك اله ّبة‬ ‫�ضيم و�إباء‪ْ � .‬‬ ‫أجل‪ ,‬فرحنا وامتلأنا‬ ‫امل�ضرية الراف�ضة لك ّل ٍ‬ ‫غبط ًة و�سروراً لهذا العربي الذي ينت�صر َّ‬ ‫ملنظمة جماهدة‪,‬‬ ‫هي باملنا�سبة �إحدى تنظيمات الإخوان امل�سلمني‪.‬‬ ‫ولك ّننا ُفوجِ ئنا وبعد تلك التهديدات القعقاع ّية‪,‬‬ ‫وبعد �أنْ ق�ضى العد ُّو الغادر نهم َته من قتل �أحد رجاالت‬ ‫الإ��س�لام الأ��ش��او���س يف عقر دارك��م‪ ,‬وبعد �أنْ ه��د�أت جلَ َب ُة‬ ‫تلك الأ�صوات وتال�شت‪ ,‬وذهبت �أدرا َج الرياح ك�أنْ مل تكنْ ‪,‬‬ ‫دون �أنْ ن�سمع ب�أدنى قِ�صا�ص من تلك الع�صابة املجرمة‬ ‫يف �أيّ بلد عربي‪� ,‬أو حتى ب�إثار ٍة للمو�ضوع‪ ,‬ال من �ضابط‬ ‫عربي ميلك‬ ‫�أمْ ٍن كح�ضرتكم (الكرمية)‪ ,‬بل من �أيّ زعيم ّ‬ ‫الأم��وال الطائلة‪ ,‬والأ�سلحة الف ّتاكة‪ ,‬وه��و ي��رى كل يوم‬ ‫حرمات الأمّة ُتنتهك‪ ,‬ويرى يف الوقت نف�سه ذا َته يف �أف�ضل‬ ‫حاالتها‪ ,‬ما دام حمتفظاً‬ ‫بالكر�سي الذي يقعد عليه والذي‬ ‫ّ‬ ‫ما كان له �إ ّال بالت�سلط على رقاب ال�شعب ونهب �أمواله‪,‬‬ ‫وم�ساعدة رجال بني الأ�صفر �أعداء الدين والأوطان‪ ,‬مما‬ ‫جعلنا ن�سرتيبُ يف ه��ذا ال�سكوت امل�ط�ب��ق‪ ,‬وال �س ّيما من‬ ‫الأطراف الر�سمية‪.‬‬ ‫ن �ع � ْم‪ُ ,‬ف��وجِ �ئ�ن��ا �أ ّي �ه��ا ال���س�ي��د ال �ك��رمي ب�ع��د ك � ِّل ذلك‪,‬‬ ‫ب �ت �ه��دي��دات��ك ال��دون�ك���ش��وت�ي��ة وت ��وعُّ ��دات ��ك الغ�ضنفريّة‬ ‫ل�ل��إخ ��وان امل���س�ل�م�ين‪ ,‬وات �ه��ام �ه��م ب ��أف �ك��اره��م و�أهدافهم‬ ‫و�أخالقهم‪ ,‬وا�ستعدائك عليهم الكبا َر وال�صغا َر من ذوي‬ ‫ال�سلطان يف بالد العرب للعمل على حماربتهم‪ ,‬وتنا ُذرِهم‪,‬‬ ‫فهم‪ ،‬كما يحلو لك �أنْ تقول‪� ،‬أ�صحابُ ِك�ْبٍرْ ٍ ودع��اة فرقة‬ ‫وذوو جتبرُّ و�أولو تهرب من حت ّمل امل�س�ؤوليات‪ ,‬ث ّم حت ّذر‬ ‫العرب �أ ّال ي�س ّلموا لهم الأم� َر يف �سوريا �أو غريها‪ ,‬وتدعو‬ ‫�إخوان م�صر خا�صة �أ ّال يتجاوزوا حدودَها‪ ,‬وتزعم � ّأن دول ًة‬ ‫�أو دو ًال �أجنبية من ورائهم! فوجئنا بهذا التناق�ض الذي‬ ‫ال نراه يعبرّ �إ ّال عن انف�صا ٍم يف ال�شخ�صية‪ ,‬وا�ضطرابٍ يف‬ ‫املوقف‪ ,‬وارتباكٍ يف الت�صرف بحيث ال تكاد ال�صورة‪ ،‬التي‬ ‫ُ‬ ‫تتما�سك �أو تلتئم‪,‬‬ ‫ملعتْ قبل �سنوات‪ ,‬و�أوحتْ بالو�ضاءة‪� ،‬أن‬

‫امل�سلمني‪ ,‬لمِ َ��ن ر�أى �أ ّن��ه ُ�أ��ضِ �ير م��ن بع�ض �أف ��راد اجلالية‬ ‫ال���س��ور ّي��ة يف الإم ��ارات العربية املتحدة بعد احتجاجهم‬ ‫�أم��ام �سفارة بالدهم هناك على �سيا�سات النظام الظامل‬ ‫يف ال���ش��ام تجُ ��ا َه مواطنيهم‪ ,‬وذل��ك برتحيلهم �أو �سحب‬ ‫ّ‬ ‫ي�ستحق ه��ذه الغ�ضب َة‬ ‫ج��وازات �سفرهم‪ ,‬ف �� ّإن ك� ّل ذل��ك ال‬ ‫ري املح�سوبة‪ ,‬وال هذه اللجاج َة التي ترت ّد على �صاحبها‬ ‫غ َ‬ ‫قبل غريه‪ ,‬ف� ّإن من حق الدكتور القر�ضاوي وهو الع ّ‬ ‫المة‬ ‫الإ��س�لام��ي امل �ع��روف‪ ,‬ورئ�ي����س راب�ط��ة علماء امل�سلمني يف‬ ‫العامل‪� ,‬أن ينت�صر لإخوانه املظلومني يف ك ّل مكان �سوريني‬ ‫�أو غري �سوريني‪ ,‬فهو واج��ب العامل العامل‪ ,‬و�إ ّال ع َّد من‬ ‫ع�ل�م��اء ال���س�لاط�ين ال��ذي��ن ب��اع��وا دي�ن�ه��م ب��دن�ي��ا غريهم‪,‬‬ ‫ف�سقطوا من ح�ساب ال�شعوب‪ ,‬و�أُهْ مِلوا من �سج ِّل التاريخ‪.‬‬ ‫وم��ن ث� َّم ف �� ّإن الإم ��ارات �أو �أيّ دول��ة لي�ست ف��وق املراجعة‬ ‫وال تع ُّز عليها‪ ،‬فاهلل ج َّل جالله روجع يف ق�ضية ال�صالة‪،‬‬ ‫وال��ر��س��ول �ص ّلى اهلل عليه و��س� َّل��م روج��ع يف ق�ضية مكان‬ ‫املعركة يف بدر‪ .‬وليعلم ال�س ّيد خلفان وغريه � ّأن الدكتور‬ ‫القر�ضاوي له اح�ترا ٌم كبري يف ك ِّل �أنحاء العاملني العربي‬ ‫والإ�سالمي‪ ,‬ومنها وال �شك دول اخلليج‪.‬‬ ‫�إ ّننا ن�شفق على ال�سيد خلفان من موقفه امل�ستغرب‬ ‫ه��ذا ال ��ذي � �ش �وّه ��ص��ورت��ه يف �أع�ي�ن ال���ص��ادق�ين م��ن �أبناء‬ ‫ه��ذه الأ ّم ��ة العظيمة‪ ,‬وال ن��دري م��ا ال��ذي فعله الإخوان‬ ‫�أ�ص ً‬ ‫ال �ضدَّه ح ّتى يقف منهم هذا املوقف غري املقبول؟!‬ ‫و�إ ّننا لنذكره والذكرى تنفع امل�ؤمنني‪ ,‬ونن�صحه والدين‬ ‫الن�صيحة �أن يعود ع ّما قاله لأ ّنه جدُّ م�ستهجن‪ ,‬وال ير�ضاه‬ ‫�أب ��داً �إ ّال ك� ُّ�ل منحرف العقيدة‪ ,‬زائ��غ الفكر م��ن قوميني‬ ‫و�شيوعيني و�أ��ض��راب�ه��م‪ ,‬وه��و يعلم � ّأن ر�سولنا �ص ّلى اهلل‬ ‫خطاء‪ ,‬وخري ّ‬ ‫(كل ابن �آدم ّ‬ ‫عليه و�س ّلم‪ ،‬يقول‪ُّ :‬‬ ‫اخلطائني‬ ‫عربي‬ ‫التوابون)‪ .‬وليعلم‪ ،‬وهو رجل الأمن الكبري‪ ,‬يف بلدٍ‬ ‫ّ‬ ‫م�سلم يكنُّ له ُّ‬ ‫كل عربي �صادقٍ املح ّبة والتقدير‪ّ � ،‬أن من‬ ‫ٍ‬ ‫�أ�شد ال ّنا�س �إثماً الباغون للربءاء العيب‪.‬‬ ‫وتذكر ًة �أخري ًة لل�سيد خلفان‪� ,‬أنْ يك ّلف نف�سه بع�ض‬ ‫ال��وق��ت فيعود �إىل ر�سائل الإخ ��وان وكتبهم‪ ،‬وخ��ا�ّ��ص� ًة ما‬ ‫كتبه الب ّنا رحمه اهلل‪ ,‬ليعرف هذه اجلماعة على حقيقتها‪,‬‬ ‫مطب‬ ‫فيدرك �أ ّن��ه ا�ستدرج �إىل منزلق خطري وت��و ّرط يف ّ‬ ‫�شائك‪ ,‬ال يخ ّل�صه منه �إ ّال الرجوع عنه بالإعالن والبيان‪.‬‬ ‫وليعلم ال�سيد �ضا ٍح‪ّ � ,‬أن تقديرنا لدبي ولدولة الإمارات‬ ‫ولك ّل �أقطار اجلزيرة وله هو �شخ�صياً كبري‪ ,‬ولذلك كتبت‬ ‫ن�صح‪ ,‬فما‬ ‫هذه الر�سالة املفتوحة تو�ضيحاً وتبياناً و�إ�سداء ٍ‬ ‫زال يف القو�س منزع‪ .‬واهلل �أكرب وهلل احلمد‪.‬‬

‫ماجد �أبو دياك‬

‫حصار غزة بالوقود يكشف تآمر السلطة‬ ‫م��ن ح��ق �أه��ل قطاع غ��زة �أن يح�صلوا على الوقود‬ ‫دومن ��ا تنغي�ص ع�ل��ى ح�ي��ات�ه��م‪ ،‬و�أن ال ت �ك��ون املناكفات‬ ‫ال�سيا�سية �سببا يف حرمانهم من �ضرورة من �ضرورات‬ ‫احلياة‪.‬‬ ‫و�إذا ك��ان ُق� �دّر للفل�سطينيني �أن ي��واج�ه��وا �أق�سى‬ ‫�أن��واع االحتالل الذي مل يكتف بحرمانهم من �أر�ضهم‪،‬‬ ‫و�إنمّ ��ا من حقوقهم كب�شر‪ ،‬ف ��إنّ من حقهم �أن يح�صلوا‬ ‫ع�ل��ى ال��دع��م ال�ل�ازم ل�صمودهم يف وج��ه االح �ت�لال من‬ ‫قبل �إخوانهم العرب‪ ،‬ال �أن يت�آمر عليهم البع�ض منهم‬ ‫جنبا �إىل جنب مع ال�سلطة الفل�سطينية التي تت�شدّق‬ ‫بامل�صاحلة‪.‬‬ ‫�إذا �ص ّح م��ا ك�شفته حما�س ع��ن وثيقة ��ص��ادرة عن‬ ‫اج �ت �م��اع فل�سطيني – �أردين – �إ� �س��رائ �ي �ل��ي‪ -‬م�صري‬ ‫يف�سر �سبب التوقف‬ ‫لت�شديد اخل �ن��اق ع�ل��ى غ ��زة‪ ،‬ف�ه��و ّ‬ ‫املتع ّمد بني الفينة والأخ��رى ل�ض ّخ الوقود لغزة لأ�سباب‬ ‫واهية ت�سوقها ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ويبقى هذا الكالم �صحيحا ما مل يثبت عك�سه طاملا‬ ‫�أنّ هذه الدول ترى يف حما�س عائقا �أمام الت�سوية التي‬

‫ال تزال هذه الدول حتتفظ بجثتها رغم موتها‪ ،‬و�إ ّال فما‬ ‫م�سوّغ تقتري م�صر بالوقود و�إ�صرار ال�سلطة على تزويد‬ ‫غ��زة بالوقود الإ�سرائيلي مرتفع الثمن‪ ،‬وال��ذي يوازي‬ ‫�أ�ضعاف الوقود امل�ستورد من م�صر!‬ ‫عجبا كيف تهاجم ال�سلطة الفل�سطينية وكثري من‬ ‫العرب "�إ�سرائيل" ملا تفعله بالفل�سطينيني ويحاولون‬ ‫ا�ست�صدار ق��رارات �ضدها‪ ،‬و�آخ��ره��ا ق��رار جمل�س حقوق‬ ‫الإن �� �س��ان بالتحقيق يف االن�ت�ه��اك��ات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة بحق‬ ‫الفل�سطينيني ب�سبب اال�ستيطان‪ ،‬وه��م يف ال��وق��ت ذاته‬ ‫مي��ار� �س��ون �أف �ع��اال �شبيهة ب"�إ�سرائيل" �أو يتماهون‬ ‫ويتجاوبون معها حل�صار املقاومة و�إخ�ضاع كل ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني لقب�ضة "�إ�سرائيل"!‬ ‫ال تف�سري لهذا الت�ضارب والتعار�ض �إ ّال �أنّ ه�ؤالء‬ ‫ميار�سون عملية النفاق ويحاولون التغطية على عوراتهم‬ ‫التي انك�شفت بعد ف�شل عملية الت�سوية التي قادوا ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني �إليها وكانت �سببا يف تغوُّل "�إ�سرائيل" �أكرث‬ ‫ف�أكرث على احلقوق الفل�سطينية‪.‬‬ ‫مل يعد �أح��د م��ن ال�شعوب يثق ب�ه��ؤالء وه��و يراهم‬

‫ي�ت�ف��او��ض��ون م��ع "�إ�سرائيل" يف ال�ع�ل��ن ورمب ��ا يحيكون‬ ‫امل�ؤامرات معها يف ال�سر ظنا منهم �أنّ ذلك ي�ضعف املقاومة‬ ‫وميهّد الطريق من جديد ملزيد من التنازالت للعدو‪.‬‬ ‫و�إذا ظ��نّ ه ��ؤالء �أ ّن�ه��م مب�ن��أى ع��ن ث ��ورات �شعوبهم‬ ‫فهم واهمون‪ ،‬و�إذا اعتقدوا �أنّ ال�شعوب مل يعد مبقدورها‬ ‫ا�ستكمال ثوراتها التي حققت �إجنازات يف عدد من الدول‬ ‫العربية فهم يلعبون ب��ال�ن��ار‪ ،‬ف� ��إنّ فل�سطني وق�ضيتها‬ ‫�ستكون وق��ودا لثورات العرب ومدخال لتحفيز ال�شعوب‬ ‫العربية ملوا�صلة جهادها و�صوال �إىل املحتل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أنّ امل���ص��احل��ة الفل�سطينية ال�ت��ي تتكئ عليها‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية حلماية موقفها العاجز وو�ضعها‬ ‫املنهار لن حتميها ولن تعطي الغطاء لها لال�ستمرار يف‬ ‫نهج اال�ستجداء والتخاذل‪� ،‬إن مل نقل الت�آمر على ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬كما عوّدنا دائما‪ ،‬لن ي�سكت على‬ ‫الذل واالمتهان ولن يقبل �أن يقوده ثلة من امل�ست�سلمني‬ ‫�إىل �أح�ضان "�إ�سرائيل"‪ ،‬و�سي�أتي اليوم الذي يقول فيه‬ ‫كلمته كما قالها يف ‪ 1987‬و‪ 1999‬و‪.2008‬‬

‫أفق جديد‬

‫د‪.‬دمية طارق طهبوب‬

‫الشعوب العربية تريد تحرير القدس‬ ‫يف خطوة نوعية �ضمن ثورات الربيع العربي تهدف‬ ‫تتوحد‬ ‫�إىل توجيه ال�شعوب نحو ق�ضاياها امل�صريية التي ّ‬ ‫ع�ل�ي�ه��ا ك�م�ق��د��س��ات ال مي�ك��ن ال �ت �ن��ازل ع�ن�ه��ا‪ ،‬مت �إط�ل�اق‬ ‫م�ب��ادرة م�سرية القد�س العاملية م��ن قبل جمموعة من‬ ‫ال�شخ�صيات االعتبارية على م�ستوى القارات اخلم�س يف‬ ‫وقت خطري و�صل فيه اال�ستهداف ال�صهيوين للمدينة‬ ‫و�أهلها ومقد�ساتها حدا غري م�سبوق مل يعرف له العامل‬ ‫مثيال �سوى يف �أب�شع �أنظمة التمييز العن�صري والتطهري‬ ‫العرقي‪.‬‬ ‫وامل�سرية العاملية من ا�سمها جتمع من �أنحاء العامل‬ ‫كل من ي�ؤمنون بقد�سية املدينة وح��ق �أهلها يف احلرية‬ ‫والأم��ان واال�ستقالل‪ ،‬وه��ذه امل�سرية بفكرتها والأعداد‬ ‫التي �ست�شارك فيها تع ّد الأوىل من نوعها و�ستنطلق يف‬ ‫ي��وم الأر� ��ض للتذكري بجرائم االح �ت�لال اال�ستيطانية‬ ‫وم �� �ص��ادرة الأرا�� �ض ��ي ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة وت �� �ش��ري��د �سكانها‬ ‫وتهويدها‪ ،‬و�ست�شمل اعت�صامات �أم��ام �سفارات الكيان‬ ‫ال�صهيوين يف الدول الغربية والعربية‪ ،‬وجتمع للم�شاركة‬ ‫يف امل�سريات الكربى يف دول الطوق املحيطة يف الأردن‬ ‫و�سوريا ولبنان وم�صر‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل التحرك الداخلي‬ ‫من �أهل ال�ضفة الغربية وفل�سطينيي ‪ 48‬وقطاع غزة‪.‬‬

‫�إنّ هذه امل�سرية تتعدّا الفكرة الرمزية‪ ،‬فهي مت ّثل‬ ‫�إج �م��اع��ا ع��امل�ي��ا ع�ل��ى ق���ض�ي��ة ال �ق��د���س وحت��رك��ا �إيجابيا‬ ‫للمطالبة باحلقوق‪ ،‬ولعل خوف الكيان ال�صهيوين منها‬ ‫وقيامه بتوجيه ر��س��االت حتذيرية واملطالبة ب�إلغاءها‬ ‫خ�ير م��ؤ��ش��ر على �أنّ ه��ذا ال�ت�ح��رك ال�ع��رب��ي ال�ع��امل��ي قد‬ ‫� ّ‬ ‫أق�ض م�ضجع العدو الذي ظنّ خط�أً �أنّ العرب ان�شغلوا‬ ‫مبلفاتهم ال��داخ�ل�ي��ة ون���س��وا ال�ق��د���س وت��رك��وه��ا ليعيث‬ ‫الإ�سرائيليون فيها ف�سادا دون ح�سيب وال رقيب‪.‬‬ ‫�إنّ م�سرية القد�س العاملية يف ال�ظ��روف امل�ستجدة‬ ‫حتيي يف نفو�سنا عدم اال�ست�سالم للأمر الواقع‪ ،‬فالذي‬ ‫ح � ّرك ال�شعوب بعد �سنوات م��ن اال�ستبداد واال�ستعباد‬ ‫الداخلي لتحرر من طواغيتها �سيح ّركها لتتخ ّل�ص من‬ ‫اال�ستعمار اخلارجي وتلفظ �أعداءها‪.‬‬ ‫�إنّ م�سرية القد�س العاملية هي �إحياء حلق العودة‬ ‫ورف�ض لتوطني الالجئني وت�أكيد �أنّ حقنا يف القد�س‬ ‫غ�ير ق��اب��ل للت�صرف �أو اال��س�ت�ب��دال �أو التعوي�ض‪ ،‬و�أنّ‬ ‫ال�ق��د���س لي�ست ف�ق��ط عا�صمة �سيا�سية ل��دول��ة ب��ل هي‬ ‫مكان مقد�س واحلفاظ عليها جزء من عقيدتنا ال ميكن‬ ‫امل�ساومة عليه‪.‬‬ ‫يف رائعته عن القد�س بعنوان مملكة ال�سماء ‪The‬‬

‫ال�سلطة واال�ستمرار بها على �أ�سا�س ال�سلطة ولي�س‬ ‫قيادة ال�شعب وب��رام��ج التحرير وال��وح��دة واحلرية‬ ‫واال�شرتاكية‪ ،‬التي مل يتحقق منها �شيء طوال كل‬ ‫الفرتة‪.‬‬ ‫ما يجري هذه الأيام ز ٌّج �أكرث للطائفة العلوية‬ ‫يف جمابهة احل��راك ال�شعبي ال�سوري‪ ،‬وعلى �أ�سا�س‬ ‫� ّإما قاتل �أو مقتول‪.‬‬ ‫باملح�صلة �إىل‬ ‫وا�ستمرار ه��ذا ال��واق��ع �س ُيف�ضي‬ ‫ّ‬ ‫الرد باملثل عليها‪ ،‬وذلك عندما ي�سقط النظام‪ ،‬وهذا‬ ‫ال �أو �آج� ً‬ ‫امل�صري قادم‪ ،‬عاج ً‬ ‫لا‪ ،‬وهي حلظة �ست�أتي يف‬ ‫النهاية‪ ،‬فلي�س هناك نظام يدوم �إىل الأب��د‪ ،‬و�آنذاك‬ ‫ي�صب كله على‬ ‫�سيندفع الث�أر �إىل االنتقام‪ ،‬و�سوف ّ‬ ‫العلويني‪.‬‬ ‫ل�ق��د ت��اب��ع ال �ع��امل ك�ل��ه م�صري ال �ق��ذايف وغريه‪،‬‬ ‫ول�سوف يتابع م�صري غريهم‪ ،‬والأج��در �إدراك هذه‬ ‫احلقيقة‪ ،‬و�إنقاذ ما ميكن �إنقاذه‪ ،‬مبا تبقّى من وقت‪،‬‬ ‫وهو لي�س طوي ً‬ ‫ال‪ ،‬وبدل املقامرة بالطائفة والذهاب‬ ‫بها نحو الأ�سو�أ وما هو �أكرث من الكارثة‪ ،‬االنعطاف‬ ‫�إىل جادة ال�صواب و�إخراج �سوريا و�شعبها بكل �أطيافه‬ ‫من بركة الدم التي هي �صغرية الآن‪ ،‬و�ستكون بحرية‬ ‫�إذا ما �سقط النظام عنوة‪ ،‬وب��د ًال من ذلك �أي�ضاً‪� ،‬أن‬ ‫يرتك نظام احلكم ال�سلطة طواعية ليفتح ال�شعب‬ ‫ال�سوري �صفحة جديدة بي�ضاء‪ ،‬ودون دواع لالنتقام‪،‬‬ ‫فالوقت متاح بعد للم�ساحمة‪.‬‬

‫عليان عليان‬

‫قمة العار يف بغداد‬

‫إىل السيد ضاحي خلفان مدير شرطة دبي‬ ‫فكان ُّ‬ ‫كل ذلك مدعاة للت�سا�ؤل عن هذا اال�ضطراب الذي‬ ‫انتهى ب�صاحبه �إىل هذا املنتهى الوبيل‪.‬‬ ‫وال يكتم املر ُء �أ ّو َل �سماعه لهذه ال ّتهجمات ما يُخ َّي ُل‬ ‫له ب�أ ّنها �صادرة عن �إم�براط��ور �أفخم‪� ,‬أو �سلطان �أعظم‪,‬‬ ‫�أو �أب��ره��ة �أ� �ش��رم‪ ,‬ق��د �أك� � َل ال�غ�ي� ُ�ظ قلبه‪ ,‬ونه�شت الإِحَ � ُ�ن‬ ‫حل ْن ُق ف�ؤاده‪ ,‬ف�أر�سل هذه التهديدات وتلك‬ ‫�صدره‪ ,‬وملأ ا ِ‬ ‫التوعُّ دات‪ ,‬وهاتيك اال�ستعداءات‪ ،‬وعلى من؟! على اليهو ِد‬ ‫الذين اغت�صبوا فل�سط َ‬ ‫ني ودا��س��وا املقدّ�سات على مر�أى‬ ‫وم�سمع من ماليني العرب ملوكاً ور�ؤ�ساء وزعماء‪� ،‬أم على‬ ‫الأمريكان والإنكليز والفرن�سيني ممن احتلوا ديارنا ردحاً‬ ‫من الزمن‪ ,‬ومن ث ّم �س ّلموا قلبها فل�سطني لأعداء اهلل من‬ ‫بني �إ�سرائيل‪� ,‬أم على الرو�س الذين نقلوا لديارنا الكفر‬ ‫ال�صراح‪ ,‬وع ّلموا زعماءها اجلو�س�سة املقيتة‪ ,‬واال�ستبداد‬ ‫الأث �ي��م‪ ,‬واح�ت�ق��ار �إن���س��ان� ّي��ة الإن �� �س��ان؟! �أم ع�ل��ى ح � ّك��ام ال‬ ‫يحكمون مبا �أنزل اهلل‪ ,‬ويوالون الك ّفار‪ ,‬ويقتلون �شعوبهم‬ ‫لتبقى لهم منا�صبهم‪ ،‬كما هو يف �سوريا بالذات التي حت ِّذر‬ ‫ح�ضرتك �أ ّال يت�س ّلمها الإخ��وا ُن امل�سلمون‪ ,‬وك�أ ّنك تر�ضى‬ ‫ببقاء املت�سلطني والظلمة ي�سومون �شعوبهم اخل�سف‬ ‫والهوان؟!‬ ‫ٌ‬ ‫ا�ستعداءات �ض ّد الإخوان امل�سلمني الذين يعرف‬ ‫�إ ّنها‬ ‫القا�صي وال��داين وال�ع��دو قبل ال�صديق �صد َق دعوتهم‪,‬‬ ‫و��س�م� َّو فكرتهم‪ ,‬ون���ص��اع� َة ت��اري�خ�ه��م‪ ,‬وع�ظ�ي� َم �ساحتهم‪.‬‬ ‫فدعوتهم دع��وة الإ� �س�لام امل�ب��ارك��ة عي ُنها‪ ,‬وه� ّم�ه��م جم ُع‬ ‫ُ‬ ‫وتاريخهم ي�شهد‬ ‫ال�صفوف ور�أبُ ال�صدع‪,‬‬ ‫الكلمة وتوحي ُد ّ‬ ‫لهم ب��ذل��ك‪ ،‬فهم �أ��ص�ح��اب اجل�ه��اد يف فل�سطني وك � ّل بلد‬ ‫عربي و�إ�سالمي �ض ّد م�ستعمريه وج ّ‬ ‫الديه‪ .‬وهذه �صناديق‬ ‫االقرتاع عندما يُف�سح املجال‪ ,‬وتكون النزاهة يف االنتخابات‪,‬‬ ‫يفوزون بال�سهم املُع ّلى من نتائجها‪ ,‬وتندحر ك ّل الأحزاب‬ ‫الأخرى والقوى املناوئة‪ ,‬لأ ّنها ال ت�أخذ من دين هذه الأمة‬ ‫اخليرّ ة نهجَ ها‪ .‬وها هم اليوم ينت�شرون يف ك ّل �أنحاء العامل‬ ‫�إذ ال يخلو من وجودهم امل�ؤثر قط ٌر �أو حتى مدين ٌة وبلدة‪.‬‬ ‫ولقد حت ّملوا يف �سبيل دعوتهم الربّان ّية‪ ،‬وال مي ّنون‪ ،‬ما مل‬ ‫يتح ّمله ب�شر على �أيدي طواغيت العرب العمالء يف م�صر‬ ‫و�سوريا وتون�س وليبيا وما عداها‪� .‬إ ّنهم‪ ،‬وال نز ّكيهم على‬ ‫اهلل‪� ،‬أ�صحابُ اخللق الرفيع‪ ,‬والأفكار النبيلة‪ ,‬والأهداف‬ ‫ال�سامية‪ .‬ويكفيهم ف�خ��راً‪ّ � ,‬أن هتافاتهم ال��دائ�م��ة‪ ،‬قو ًال‬ ‫ال‪ُ :‬‬ ‫ُ‬ ‫وعم ً‬ ‫والر�سول زعيمُنا‪ ,‬والقر�آ ُن د�ستورُنا‪,‬‬ ‫(اهلل غاي ُتنا‪,‬‬ ‫واجلها ُد �سبي ُلنا‪ُ ,‬‬ ‫هلل � ْأ�سمى �أمانِينا)‪.‬‬ ‫واملوت يف �سبيلِ ا ِ‬ ‫و�إذا ك��ان ال��ذي �أث ��ار حفيظ َة ال�سيد ��ض��ا ٍح‪ ,‬انت�صا ُر‬ ‫الدكتور يو�سف القر�ضاوي �أح ُد خِ ّريجي مدر�سة الإخوان‬

‫‪15‬‬

‫‪ Kingdom of Heaven‬ل �ل �م �خ��رج ال �� �س�ي�ر ري ��ديل‬ ‫�سكوت �س�أل باليان الأبليني قائد جيو�ش ال�صليبيني يف‬ ‫معركة حطني �صالح الدين بعد انتهاء املعركة‪ ،‬وبعد‬ ‫�أن �أخ��ذ العهد والأم ��ان لرعاياه يف القد�س‪ :‬م��ا قيمة‬ ‫ال� �ق ��د� ��س؟ ?‪ What is Jerusalem Worth‬ابت�سم‬ ‫�صالح الدين و�أدار ظهره ثم التفت و�أجابه‪ :‬كل �شيء‬ ‫‪.everything‬‬ ‫لقد �أدرك الفاحت العظيم �أنّ وج��ود الأم��ة مرتبط‬ ‫ب�ه��ذه امل��دي�ن��ة‪ ،‬و�أنّ �أيّ ط��ري��ق ال يو�صل لها ه��و طريق‬ ‫م�سدود و�أيّ جهد ال ي�ؤدي �إىل حتريرها هو هباء منثور‪.‬‬ ‫اجل�م�ع��ة ‪ 3-30‬ي��وم امل���س�يرة وب�ع��ده��ا ب� ��إذن اهلل لن‬ ‫يتوقف امل�سري ما دام هناك �أنا�س ي�ؤمنون �أنّ القد�س لنا‬ ‫كل �شيء و�أنّ اكتمال الإجنازات العربية لن يُتوّج �إ ّال على‬ ‫�أعتابها‪.‬‬ ‫�أن من�شي خطوة يف حلم التحرير خري من �أن نبكي‬ ‫على الأط�لال‪ ،‬و�أن نرفع �أ�صواتنا مطالبني باحلق خري‬ ‫من �أن ندمن ال�شجب واال�ستنكار‪ ،‬فال�ساكت عن القد�س‬ ‫�شيطان �أخر�س‪ ،‬و�أن نثق بوعد ربنا وبعزم �شعوبنا خري‬ ‫م��ن �أن ننتظر املجتمع ال��دويل ال��ذي ال ي�ح� ّرك لأجلنا‬ ‫�ساكنا‪.‬‬

‫تعقد يف العا�صمة العراقية ب�غ��داد ي��وم غ��د اخلمي�س القمة‬ ‫العربية الثالثة والع�شرين‪ ،‬وفق ح�سابات وم�صالح متناق�ضة بني‬ ‫الدولة امل�ضيفة وبع�ض الدول العربية املتن ّفذة امل�شاركة يف القمة‪،‬‬ ‫ح�سابات وم�صالح حلكومة املالكي وغريها تفوح منها روائح كريهة‪،‬‬ ‫وال يغيرّ من واقع هذا التو�صيف الكالم الربوتوكويل ال�صادر عن‬ ‫�أمني عام اجلامعة العربية الدكتور نبيل العربي ب�أنّ هذه القمة هي‬ ‫قمة الربيع العربي‪.‬‬ ‫فحكومة املالكي ذات االرت�ب��اط امل ��زدوج لطهران ووا�شنطن‬ ‫تريد من هذه القمة حتقيق عدة �أهداف �أبرزها‪:‬‬ ‫�أو ًال‪� :‬إ�ضفاء ال�شرعية وب�أثر رجعي على العملية ال�سيا�سية‬ ‫التي ج��رى �إر�سائها يف ظل االحتالل ال�صهيو‪� -‬أمريكي للعراق‪،‬‬ ‫ويف ظل الدور الإيراين املتن ّفذ يف العراق‪ ،‬وبالتايل �إ�ضفاء ال�شرعية‬ ‫ب�أثر رجعي على الغزو الأجنلو‪� -‬أمريكي لبالد الرافدين‪.‬‬ ‫ثانياً‪� :‬إ�ضفاء ال�شرعية على تق�سيم العراق على �أ�سا�س طائفي‬ ‫وفقاً للكونفدرالية الزائفة‪ ،‬التي جرى تكري�سها وفقاً لد�ستور �صاغ‬ ‫تفا�صيله اليهودي ال�صهيوين ناحوم فيلدمان‪ ،‬ذلك الد�ستور الذي‬ ‫ال يت�ض ّمن يف �أيّ مادة من مواده �أيّ �إ�شارة �إىل عروبة العراق �أو �أ ّنه‬ ‫دولة عربية‪.‬‬ ‫ثالثاً‪� :‬أنّ املالكي يريد من القمة تكري�س زعامته يف العراق‬ ‫على ح�ساب بقية القوى ال�سيا�سية املناف�سة‪ ،‬بعد �أن �أق�صى عن‬ ‫امل�شهد نائب رئي�س اجلمهورية طارق الها�شمي‪ ،‬عرب تلفيق التهم‬ ‫الأمنية الزائفة له وبعد �أن �أق�صى بتوافق مع وا�شنطن خ�صمه يف‬ ‫االنتخابات املزعومة �إياد عالوي‪.‬‬ ‫رابعاً‪� :‬أنّ املالكي يريد �أن يدفع دول النظام الر�سمي العربي‪،‬‬ ‫وخا�ص ًة دول جمل�س التعاون اخلليجي‪� ،‬إىل االع�تراف ولو ب�شكل‬ ‫غري مبا�شر بالدور الإي��راين يف العراق‪ ،‬ومن ثم �إ�ضفاء نوع من‬ ‫امل�شروعية على هذا ال��دور‪ ،‬تلك ال��دول التي لعبت دور العلقمي‪،‬‬ ‫الذي ت�آمر مع هوالكو من �أجل احتالل بغداد‪ ،‬وقدّمت كل الدعم‬ ‫امل��ادي واللوج�ستي للغزو الأم�يرك��ي ل�ل�ع��راق‪ ،‬وه��ي التي تتح ّمل‬ ‫معظم امل���س��ؤول�ي��ة ج ��راء م��ا ح�صل يف ال �ع��راق‪ ،‬م��ن خ ��راب ودمار‬ ‫وت�شريد لأبنائه‪.‬‬ ‫�أمّ ��ا دول جمل�س التعاون اخلليجي‪ ،‬التي وي��ا للأ�سف باتت‬ ‫تقود اجلامعة العربية حمول ًة �أمينها العام �إىل جمرد �ساعي بريد‪،‬‬ ‫بعد �أن �أدّت ما هو مطلوب منها �أمريكياً يف احتواء بع�ض الثورات‬ ‫العربية‪ ،‬ف�إ ّنها تريد من القمة العربية ما يلي‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬تكري�س دوره��ا القيادي للعامل العربي يف زمن الربيع‬ ‫العربي املغدور‪ ،‬فبعد �أن تكر�س هذا الدور لها يف اجلامعة العربية‬ ‫وقراراتها ف�إ ّنها تريد �أن تكر�س هذا ال��دور يف �أول م�ؤمتر للقمة‬ ‫يعقد بعد مرور �أكرث من عام على بداية الثورات العربية يف �أكرث‬ ‫من قطر عربي‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬تريد �أن حت�صل من القمة على قرارات تخدم �أجندتها‬ ‫يف �سوريا ويف اليمن وليبيا‪ ،‬بعد �أن �أ ّكدت العديد من قوى الثورة‬ ‫واحل��راك ال�شعبي يف تلك البلدان على رف�ضها للدور اخلليجي‬ ‫وال�ق�ط��ري على وج��ه اخل���ص��و���ص‪ ،‬و�أ ّن �ه��ا معنية ب ��إج��راء التغيري‬ ‫اجل��ذري املن�شود يف بلدانها وف��ق �أج�ن��دات�ه��ا الوطنية‪ ،‬بعيداً عن‬ ‫الأجندة اخلليجية التي هي يف التحليل النهائي �أجندة �أمريكية‬ ‫بامتياز‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬كما تريد الدول املتن ّفذة يف جمل�س التعاون اخلليجي‪،‬‬ ‫التي غ ّيبت انتفا�ضة البحرين عن �أجندة القمة‪� ،‬أن ّ‬ ‫توظف القمة‬ ‫العربية باجتاه تعزيز دوره��ا‪ ،‬كقوة �إقليمية يح�سب لها ح�ساب يف‬ ‫ظل املتغريات اجلديدة‪ ،‬و�أبرزها ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬تراجع الدول الغربية عن دعم املعار�ضة ال�سورية بال�سالح‬ ‫على العك�س من موقف قطر وال�سعودية‪ ،‬ال��ذي يجاهر ب�ضرورة‬ ‫دعمها بال�سالح‪.‬‬ ‫‪ -2‬ر�ضوخ الدول الغربية وعلى ر�أ�سها الواليات املتحدة ن�سبياً‬ ‫ملوقف رو�سيا وال�صني‪ ،‬اللتني �سبق �أن �أف�شلتا مرتني م�شروعي‬ ‫قرارين ملجل�س الأم��ن �ضد �سلوك النظام ال�سوري حيال احلراك‬ ‫ال�شعبي‪ ،‬وذل��ك عرب فيتو م��زدوج‪ ،‬ومت ّثل هذا الر�ضوخ بالرتاجع‬ ‫ع��ن م��وق��ف دع��م امل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة ب��ال���س�لاح‪ ،‬خا�صة بعد ف�شل‬ ‫م�ؤمتر �أ�صدقاء �سوريا يف تون�س يف مترير دعم املعار�ضة ال�سورية‬ ‫بال�سالح‪ ،‬وبعد �أن �أبدت الدول الغربية خ�شيتها من انتقال ال�سالح‬ ‫�إىل تنظيم القاعدة يف �سوريا‪.‬‬ ‫‪ -3‬التوافق على دعم مبادرة كويف عنان بنقاطها ال�ست التي‬ ‫تت�ض ّمن و�ضع حد جلميع �أعمال العنف‪ ،‬وانتهاكات حقوق الإن�سان‬ ‫وت�أمني و�صول امل�ساعدات الإن�سانية‪ ،‬وت�سهيل �إجراء حوار �سيا�سي‬ ‫�شامل بني احلكومة ال�سورية واملعار�ضة ال�سورية بكافة �أطيافها‪.‬‬ ‫‪ -4‬التغيري الن�سبي يف املوقف الرو�سي حيال �سوريا‪ ،‬الذي‬ ‫مت ّثل يف كلمة وزي��ر اخلارجية الرو�سي �سريجي الف��روف �أمام"‬ ‫الدوما"‪ ،‬والتي انتقد فيها ولأول مرة املعاجلة الأمنية القا�سية من‬ ‫قبل احلكومة ال�سورية للحراك ال�شعبي منذ البدايات‪ ،‬وت�أخرها يف‬ ‫تقدمي الإ�صالحات‪.‬‬ ‫‪ -5‬وه��ذا ال�تراج��ع الن�سبي يف امل��وق��ف الأم�يرك��ي‪ ،‬والتغيري‬ ‫الن�سبي يف املوقفني الرو�سي وال�صيني‪ ،‬خلق حالة م��ن التوافق‬ ‫الدويل ب�ش�أن حل الأزمة الطاحنة يف �سوريا‪ ،‬مت ّثلت يف موافقة كافة‬ ‫الدول الأع�ضاء يف جمل�س الأمن على البيان الرئا�سي ب�ش�أن دعم‬ ‫خطة كويف عنان‪.‬‬ ‫ويف �إطار �أجندة القمة �سيطرح املو�ضوع الفل�سطيني كالعادة‬ ‫على جدول الأعمال‪ ،‬وال نتو ّقع �أن تخرج القمة بقرار حقيقي لدعم‬ ‫�صمود ال�شعب الفل�سطيني‪� ،‬إذ �سبق �أن �أ�صدرت م�ؤ�س�سة القمة �إ ّبان‬ ‫انتفا�ضة الأق�صى‪ ،‬ق��راراً بدعم �صمود ال�شعب الفل�سطيني مببلغ‬ ‫مقداره مليار ون�صف املليار دوالر تقريباً‪ ،‬لكن هذا القرار مل يتم‬ ‫تنفيذه عن �سبق �إ�صرار وتعمد ن��زو ًال عند الإم�ل�اءات الأمريكية‬ ‫بعد �أح ��داث ‪� 11‬أي �ل��ول‪ ،‬و�سبق �أن ��ص��درت ق ��رارات يف قمم الحقة‬ ‫حول الدعم مببالغ كبرية لإعادة �إعمار غزة بعد احلرب العدوانية‬ ‫ال�صهيونية على القطاع‪ ،‬لكن دون تنفيذ!‬ ‫كل ما نتو ّقعه من القمة هو �إعالنها البائ�س بالتم�سك مببادرة‬ ‫ال�سالم العربية‪ ،‬التي رف�ضها العدو ال�صهيوين بعد �ساعات على‬ ‫طرحها يف قمة بريوت‪ ،‬ودعمها ملوقف منظمة التحرير ب�ش�أن ربط‬ ‫العودة للمفاو�ضات بوقف اال�ستيطان‪ ،‬وال ميكن �أن نتو ّقع منها‬ ‫ومن ع ّرابيها دعم املقاومة الفل�سطينية باملال وال�سالح‪.‬‬ ‫‪elayyan_e@yahoo.com‬‬


‫زلزال بقوة ‪ 6.4‬درجات يضرب‬ ‫شمال شرق طوكيو‬ ‫طوكيو ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫الأربعاء ‪ 5‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪� 28 -‬آذار ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫العدد ‪1900‬‬

‫"الربيع العربي" يرفع عدد طالبي‬ ‫اللجوء يف الدول الصناعية‬ ‫جنيف ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ك�شفت الإح���ص��اءات ال�سنوية للمفو�ضية العليا‬ ‫لالجئني التابعة للأمم املتحدة �أن عدد طلبات اللجوء‬ ‫�إىل الدول ال�صناعية يف ‪� 2011‬سجل ارتفاعا ن�سبته ‪20‬‬ ‫يف املئة خ�صو�صا ب�سبب "الربيع العربي"‪.‬‬ ‫و�أف��ادت هذه الأرق��ام التي ن�شرت �أم�س �أن حوايل‬ ‫‪� 441‬ألفا و‪ 300‬طلب جلوء �سجلت العام املا�ضي يف ‪44‬‬ ‫بلدا مقابل ‪� 368‬ألفا يف ‪.2010‬‬ ‫وحتت ت�أثري التغيريات يف غرب �أفريقيا والعامل‬ ‫العربي‪ ،‬بلغ عدد طالبي اللجوء القادمني من �ساحل‬ ‫العاج وليبيا و�سوريا وتون�س م�ستوى قيا�سيا‪ ،‬وزيادة‬ ‫قدرها ‪� 16‬ألفا و‪ 700‬طلب عن العام ‪.2010‬‬ ‫وح��ول طلبات اللجوء التي تقدم بها تون�سيون‪،‬‬ ‫ك�شفت الإح�صاءات �أنها ارتفعت مبقدار ت�سع مرات‪،‬‬ ‫�أي م��ن ‪ 900‬يف ‪� 2010‬إىل ‪ 7900‬يف ‪ .2011‬و�أو�ضح‬ ‫التقرير �أن ثالثة �أرباع هذه لطلبات قدمت يف ايطاليا‬ ‫و�سوي�سرا‪.‬‬

‫املح رئي�س هيئة الأم��ر باملعروف والنهي عن املنكر‬ ‫عبد اللطيف بن عبد العزيز �آل ال�شيخ �إىل �إعادة النظر يف‬ ‫الدوريات ال�سرية اخلا�صة بالهيئة "�أما برت�شيد عملها‬ ‫�أو �إلغائها"‪ ،‬بح�سب ال�صحف ال�صادرة �أم�س الثالثاء‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحف ال�سعودية عنه قوله االثنني "�سيتم‬ ‫ح�صر ال�سيارات ال�سرية يف جميع املناطق و�إعادة النظر‬ ‫يف �أعمالها �إما برت�شيد عملها �أو �إلغائها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "املطاردات التي يقوم بها رجال الهيئة‬ ‫�ستنتهي �إال �إذا كان الأمر يتعلق مبطاردة جمرم ارتكب‬ ‫�أمرا خطريا مثل خطف امر�أة �أو طفل"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع "�أما ال �ت �ج��اوزات الب�سيطة فيكتفي رجل‬ ‫الهيئة يف امل�ي��دان ب�أخذ رق��م ال�سيارة و�إب�ل�اغ الدوريات‬ ‫الأمنية"‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬قال �آل ال�شيخ �أن "افتعال م�شكلة‬ ‫م�ن��ع ال���ش�ب��اب م��ن دخ ��ول الأ�� �س ��واق �أم ��ر غ��ري��ب وغري‬ ‫مدرو�س وال ميكن منعهم"‪.‬‬ ‫وكانت �إمارة الريا�ض قررت قبل �أ�سبوع "عدم منع‬ ‫ال�شبان العازبني من دخول الأ�سواق واملجمعات التجارية‬ ‫بناء على تو�صية جلنة م�شرتكة من الإم��ارة وال�شرطة‬ ‫وهيئة الأمر باملعروف والنهي عن املنكر"‪.‬‬ ‫وتعترب املجمعات التجارية متنف�سا اجتماعيا مهما‬

‫يف غياب بدائل �أخرى‪.‬‬ ‫وي�ت��م م�ن��ع دخ ��ول ال���ش�ب��ان ال�ع��ازب�ين ب��ذري�ع��ة عدم‬ ‫االختالط �أو معاك�سة الفتيات‪ ،‬با�ستثناء ف�ترة الظهر‬ ‫خالل �أيام العمل ولي�س نهاية الأ�سبوع‪ ،‬لتناول الغداء يف‬ ‫الأماكن املخ�ص�صة لذلك فقط‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف رئي�س الهيئة "لن نت�سامح مع �أي خط�أ �أو‬ ‫جتاوز‪ ،‬ومن يرتكب عمال م�شينا �أو خط�أ كبريا �سيوقف‬ ‫ف��ورا وي�ق��دم للق�ضاء‪ ،‬والتعليمات وا�ضحة و�صريحة‪،‬‬ ‫ومن اعتدى �أو تعر�ض للمحارم �أو حقوق النا�س يوقف‬ ‫ويحال للق�ضاء وال يراعى له حرمة"‪.‬‬ ‫وت �ت ��وىل ال�ه�ي�ئ��ة ال���س�ه��ر ع �ل��ى ت�ط�ب�ي��ق ال�شريعة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة وت���س�ي�ير دوري� ��ات لإغ �ل�اق امل �ح�لات خالل‬ ‫�أوقات ال�صالة ولر�صد اخللوات غري ال�شرعية بني رجال‬ ‫ون�ساء‪ .‬ويت�أكد عنا�صرها املعروفون باملطاوعة من عدم‬ ‫�إق��دام امل��ر�أة على قيادة ال�سيارة واح�ترام ارت��داء العباءة‬ ‫ال�سوداء وتغطية الر�أ�س‪ ،‬وحتى الوجه �أحيانا‪.‬‬ ‫ومت �ن��ع ال�ه�ي�ئ��ة �أي �� �ض��ا ت�ن�ظ�ي��م ح �ف�لات مو�سيقية‬ ‫عامة ويعمد عنا�صرها يف بع�ض الأوق ��ات �إىل الك�شف‬ ‫على هواتف ال�شباب اجلوالة بحثا عن ر�سائل �أو �صور‬ ‫يعتربونها خمالفة لل�شريعة‪.‬‬ ‫لكن تعيني رئي�س جديد للهيئة مطلع العام احلايل‬ ‫لقي ترحيبا يف الو�سط الإعالمي حيث �أكد معظمهم انه‬ ‫"م�ؤ�شر على مزيد من االنفتاح" يف اململكة‪.‬‬

‫اتهام رئيس سابق لالستخبارات البولندية‬ ‫يف إطار تحقيق حول السجون‬ ‫وار�سو ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ذك ��رت �صحيفة غ��ازي�ت��ا ف�ي�ب��ورج��ا ال�ب��ول�ن��دي��ة �أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء ان الرئي�س ال�سابق لال�ستخبارات البولندية‬ ‫زب�ي�ن�ي��و �سيمياتكوف�سكي ات �ه��م ر��س�م�ي��ا يف اط ��ار حتقيق‬ ‫ح��ول وج��ود �سجون �سرية لوكالة اال�ستخبارات املركزية‬

‫االمريكية (�سي �آي ايه) يف بولندا‪.‬‬ ‫واكد �سيمياتكوف�سكي يف ت�صريحات نقلتها ال�صحيفة‪،‬‬ ‫توجيه االتهام اليه‪ .‬وق��ال "رف�ضت االدالء ب�شهادة امام‬ ‫النيابة و�ساوا�صل رف�ض كل مراحل االجراءات مبا يف ذلك‬ ‫امام املحكمة" بذريعة املحافظة على "امن الدولة"‪.‬‬ ‫ومل ت�ضف ال�صحيفة اي تفا�صيل‪.‬‬

‫أحكام اإلعدام التي نفذت يف العالم عام ‪2011‬‬ ‫لندن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت منظمة العفو الدولية يف تقريرها ال�سنوي‬ ‫ح��ول عقوبة الإع ��دام �أن ع��دد �أح�ك��ام الإع ��دام املنفذة يف‬ ‫ال�ع��امل ارت�ف��ع ع��ام ‪ 2011‬لي�صل �إىل ‪ 676‬ال �سيما ب�سبب‬ ‫�إيران لكن بدون احت�ساب ح�صيلة ال�صني‪ .‬وقالت منظمة‬ ‫العفو �أن ال�صني توا�صل تنفيذ "�آالف" �أحكام الإعدام‬ ‫لكن بدون �إعطاء رقم حمدد فيما تلزم ال�سلطات ال�صينية‬ ‫ال�صمت حيال ذلك‪.‬‬ ‫و�إذا كان عدد الدول التي نفذت �أحكام �إعدام تراجع‬ ‫(‪ 20‬دولة من �أ�صل ‪ 198‬مقابل ‪ 23‬يف العام ‪ 2010‬و‪ 31‬قبل‬ ‫ع�شر �سنوات) �إال �أن العدد الإجمايل لأحكام الإعدام التي‬ ‫نفذت يف العامل قد ارتفع ب‪ 149‬بني عامي ‪ 2010‬و ‪.2011‬‬ ‫وقالت منظمة العفو يف تقريرها �أن "الزيادة ناجمة‬ ‫�إىل حد كبري عن ارتفاع كبري يف �أحكام الإعدام الق�ضائية‬ ‫يف �إيران والعراق وال�سعودية"‪ .‬و�إيران متثل وحدها �أكرث‬ ‫من ن�صف احل�صيلة العاملية حيث مت �إع��دام ‪� 360‬شخ�صا‬ ‫على الأقل (‪ 108+‬مقارنة مع ‪ )2010‬وثالثة �أرباع اجلنح‬ ‫مرتبطة ب��امل �خ��درات‪ .‬و�أع��دم��ت ال�سعودية ‪ 82‬حمكوما‬ ‫بالإعدام على الأقل (‪ )55+‬والعراق ‪ 68‬على الأقل‪.‬‬ ‫وبح�سب ه��ذه املنظمة غ�ير احلكومية ف��ان الرقم‬ ‫الفعلي لأحكام الإعدام املنفذة يف �إيران قد يكون بالواقع‬ ‫�أع�ل��ى مب�ع��دل ال�ضعفني بح�سب م�ع�ل��وم��ات "موثوقة"‬

‫اجلزء الثاين‬

‫‪ 88‬مليار دوالر حجم اقتصاد الظل يف السعودية‬

‫وتابعت املفو�ضية يف تقريرها �أن اك�بر ع��دد من‬ ‫طلبات اللجوء �سجل يف ج�ن��وب �أوروب ��ا وه��و ‪� 66‬ألفا‬ ‫و‪ 800‬طلب‪ ،‬بزيادة ن�سبتها ‪ 87‬باملئة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت �أن "معظم ط�ل�ب��ات ال�ل�ج��وء قدمها‬ ‫�أ�شخا�ص و�صلوا ب�سفن �إىل ايطاليا ومالطا"‪.‬‬ ‫و�سجلت زيادة كبرية يف تركيا �أي�ضا‪.‬‬ ‫وقال املفو�ض الأعلى لالجئني انطونيو غوتريي�س‬ ‫�أن "العدد الكبري لطلبات اللجوء يك�شف بو�ضوح �أن‬ ‫‪ 2011‬كانت �سنة �صعبة جدا على كثريين"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف "مع ذل��ك‪ ،‬يجب و�ضع ه��ذه الأرق ��ام يف‬ ‫�إطار �صحيح‪ .‬فعدد الطلبات التي قدمت يف كل الدول‬ ‫ال�صناعية يبقى اقل من �سكان خميم داداب لالجئني‬ ‫وحده يف �شمال �شرق كينيا"‪.‬‬ ‫وج��اءت اك�بر ن�سبة م��ن مقدمي طلبات اللجوء‬ ‫من �أفغان�ستان وبزيادة ‪ 34‬باملئة عن الطلبات التي بلغ‬ ‫عددها ‪� 35‬ألفا و‪ 700‬التي �سجلت يف ‪. 2010‬‬ ‫وت�أتي ال�صني يف املرتبة الثانية (‪� 24‬ألفا و‪)400‬‬ ‫يليها العراق (‪� 23‬ألفا و‪.)500‬‬

‫رئيس الشرطة الدينية يف السعودية‬ ‫يلمح إىل إلغاء الدوريات السرية‬

‫الريا�ض ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫�أعلنت وكالة الأر�صاد اجلوية اليابانية �أن زلزالل بقوة ‪ 6.4‬درجات �ضرب �شمال �شرق اليابان‬ ‫الثالثاء لكن مل يطلق على اثره انذار بحدوث ت�سونامي‪.‬‬ ‫ووقع الزلزال قبالة منطقة ايواتي يف املحيط الهادىء وحدد مركزه على بعد حواىل ع�شرة‬ ‫كيلومرتات حتت �سطح البحر‪.‬‬

‫�أ��ش��ارت �إىل ‪� 274‬أح�ك��ام �إع ��دام �إ�ضافية نفذت ومل ت�ؤكد‬ ‫ر�سميا‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن ثالثة �أ�شخا�ص على الأق��ل من الذين‬ ‫اع��دم��وا يف �إي��ران كانت �أعمارهم اق��ل من ‪ 18‬عاما حني‬ ‫ارتكبوا �أفعالهم التي �أدت �إىل احلكم عليهم بالإعدام‪.‬‬ ‫و�أحكام الإعدام التي تنفذ يف �إيران تكون عادة بحق‬ ‫�أ�شخا�ص �أدي�ن��وا بالزنا وال�ل��واط وال��ردة‪ .‬كما �أن �آخرين‬ ‫ات�ه�م��وا ب��الإ� �س��اءة ل�ل�إ��س�لام يف باك�ستان �أو ال���ش�ع��وذة يف‬ ‫ال�سعودية وتهريب عظام ب�شرية يف جمهورية الكونغو‬ ‫الدميقراطية بح�سب منظمة العفو‪.‬‬ ‫ويف نهاية ‪ 2011‬حكم على ‪� 18750‬شخ�صا بالإعدام‪.‬‬ ‫ويف ما يلي عدد �أحكام الإعدام التي نفذت يف العامل‬ ‫ع��ام ‪ 2011‬وال �ت��ي �أح���ص�ت�ه��ا منظمة ال�ع�ف��و ال��دول �ي��ة يف‬ ‫تقريرها ال�سنوي‪:‬‬ ‫�إي��ران‪ 360 :‬على الأق��ل‪ ،‬ال�سعودية‪ 82 :‬على الأقل‪،‬‬ ‫العراق‪ 68 :‬على الأقل الواليات املتحدة‪ ،43 :‬اليمن‪41 :‬‬ ‫على الأقل‪ ،‬كوريا ال�شمالية‪ 30 :‬على الأقل‪ ،‬ال�صومال‪10 :‬‬ ‫ال�سودان‪ 7 :‬على الأقل‪ ،‬بنغالد�ش‪ 5 :‬على الأقل‪ ،‬فيتنام‪:‬‬ ‫‪ 5‬على الأق��ل‪ ،‬جنوب ال�سودان‪ ،5 :‬تايوان‪ ،5 :‬قطاع غزة‪:‬‬ ‫‪� ،3‬أفغان�ستان‪ ،2 :‬بيالرو�سيا‪ ،2 :‬م�صر‪ ،1 :‬على الأقل‪،‬‬ ‫الإمارات‪ .1 :‬الدول التي �أعدمت حمكومني بالإعدام لكن‬ ‫مل تتمكن منظمة العفو الدولية من احل�صول على �أرقام‬ ‫فيها‪ :‬ال�صني‪�" :‬آالف"‪� ،‬سوريا‪ ،‬ماليزيا‪.‬‬

‫الريا�ض‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت��وق��ع خم �ت �� �ص��ون م��ال �ي��ون ارتفاع‬ ‫حجم االقت�صاد اخلفي "اقت�صاد الظل"‬ ‫بال�سعودية �إىل ‪ 330‬م�ل�ي��ار ري ��ال العام‬ ‫احلايل‪ ،‬نحو ‪ 88‬مليار دوالر يف ظل وجود‬ ‫م��ا ي��زي��د على ‪ 8‬م�لاي�ين ع��ام��ل واف��د يف‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ش � ��اروا يف ح��دي �ث �ه��م ل�صحيفة‬ ‫"الريا�ض" �إىل �أه�م�ي��ة ق�ي��ام م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ن �ق��د ووزارة االق �ت �� �ص��اد والتخطيط‬ ‫ب�إيجاد معايري ل�ضبط ال�سيولة املحلية‬ ‫ومعرفة ال�سيولة امل�ستخدمة بال�شراء‬ ‫ال�ف�ع�ل��ي وال �� �س �ي��ول��ة ال �غ�ير امل�ستخدمة‬ ‫ب��ال �� �ش��راء ال �ف �ع �ل��ي وال� �ت ��ي ال ت��دخ��ل يف‬ ‫ح�سابات الناجت املحلي‪.‬‬ ‫ي ��أت��ي ذل ��ك يف ال��وق��ت ال� ��ذي �أعلن‬ ‫وزي��ر العمل ال�شهر املا�ضي ب ��أن وزارته‬ ‫�أعدت برناجما حلماية ومراقبة الأجور‬ ‫�ستنطلق مرحلته الأوىل خالل ‪� 3‬أ�شهر‬ ‫ليطبق ب�شكل ك��ام��ل خ�ل�ال ع��ام بهدف‬ ‫م��راق �ب��ة �أج � ��ور امل��واط �ن�ي�ن والوافدين‬ ‫العاملني يف اململكة‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذا ال �� �س �ي��اق ت��وق��ع امل�ست�شار‬

‫االقت�صادي الدكتور فهد بن جمعة ارتفاع‬ ‫حجم االق�ت���ص��اد اخل�ف��ي �إىل ‪ 330‬مليار‬ ‫ريال العام احلايل‪ ،‬مفيدا بان �إح�صائيات‬ ‫الأمم املتحدة تقول �إن حجم االقت�صاد‬ ‫اخلفي ميثل ‪ 17‬يف املئة �سنويا من حجم‬ ‫الناجت املحلي للمملكة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن عمليات غ�سيل الأموال‬ ‫ه��ي ج ��زء م��ن االق �ت �� �ص��اد اخل �ف��ي حيث‬ ‫�إن م�ؤ�س�سة النقد "�ساما" تقوم بعمل‬ ‫� �ض��واب��ط م���س�ت�م��رة ل���ض�ب��ط احل � ��واالت‬ ‫الأج �ن �ب �ي��ة ل �ل �خ��ارج وم �ك��اف �ح��ة غ�سيل‬ ‫الأم� � � � ��وال م� ��ع وج� � ��ود حت� ��دي� ��ات كبرية‬ ‫بهذا اخل�صو�ص تتعلق بات�ساع م�ساحة‬ ‫اململكة ووجود العدد الكبري من العمالة‬ ‫ال��واف��دة حيث تعترب اململكة ث��اين دولة‬ ‫على م�ستوى ال�ع��امل م��ن حيث العمالة‬ ‫الأجنبية‪.‬‬ ‫وقال �إن قيام وزارة العمل بخطوتها‬ ‫الأخ �ي��رة ب�ف�ت��ح ح���س��اب م�ستقبلي لكل‬ ‫عامل وافد جاء ا�ستجابة ملطالب الو�سط‬ ‫االقت�صادي ب�ضبط حواالت العمالة مما‬ ‫يحل جزءاً من امل�شكلة ولي�س كلها حيث‬ ‫م��ن امل�ت��وق��ع ان�خ�ف��ا���ض ح�ج��م االقت�صاد‬ ‫اخلفي بن�سبة ‪ 20‬يف املئة عند التطبيق‬ ‫الفعلي للقرار مع �أهمية �ضبط حواالت‬

‫ال�سعوديني وال��ذي��ن رمب��ا يكون بع�ضهم‬ ‫غطاء للتحويالت الأجنبية‪.‬‬ ‫وب �ي��ن �أن� � ��ه مم ��ا ي �� �ص �ع��ب مكافحة‬ ‫االق �ت �� �ص��اد اخل �ف��ي ه��و وج� ��ود ال�سيولة‬ ‫ال �ن �ق��دي��ة ال �ع��ال �ي��ة ب��االق �ت �� �ص��اد املحلي‬ ‫واالعتماد الكامل على العمالة الوافدة‬ ‫بالوظائف املهنية واخلدمية وقطاعات‬ ‫ال�ت�ج��زئ��ة واالع �ت �م��اد ب���ش�ك��ل ك�ب�ير على‬ ‫امل �ق��اي��دة ب�ت���س�ل�ي��م الأم � � ��وال وه� ��ي اخذ‬ ‫الأم � ��وال ي��د ب�ي��د ح�ي��ث ق��ام��ت الواليات‬ ‫امل �ت �ح��دة ب�ع�م��ل م�ق�ي��ا���س حم ��دد لقيا�س‬ ‫م���س�ت��وى ال���س�ي��ول��ة ال �ن �ق��دي��ة امل��وج��ودة‬ ‫بالأ�سواق و�أ�سباب تعامل الأفراد بالأوراق‬ ‫النقدية �أكرث من غريها ل�ضبط الأموال‬ ‫اخلفية التي تتهرب عن دفع ال�ضرائب‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب��ن ج�م�ع��ة م��ؤ��س���س��ة النقد‬ ‫ووزارة االق�ت���ص��اد وال�ت�خ�ط�ي��ط ب�إيجاد‬ ‫معايري ل�ضبط ال�سيولة املحلية ومعرفة‬ ‫ال�سيولة امل�ستخدمة ب��ال���ش��راء الفعلي‬ ‫وال �� �س �ي��ول��ة غ�ي�ر امل���س�ت�خ��دم��ة بال�شراء‬ ‫الفعلي والتي ال تدخل يف ح�سابات الناجت‬ ‫املحلي‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ق �ي��ام ب�ع����ض امل�ستثمرين‬ ‫الأج��ان��ب باململكة با�ستخدام تراخي�ص‬ ‫غ�ير م�شمولة بالأن�شطة املمنوحة لها‬

‫والتحايل على النظام وامل�ع��ام�لات غري‬ ‫ال �� �ش��رع �ي��ة ي�ع�ت�بر ج ��زء م ��ن االقت�صاد‬ ‫اخل�ف��ي‪ ،‬مو�ضحا ب��ان اجل�ه��ود الر�سمية‬ ‫للمملكة �ساهمت بو�صول �أرقام االقت�صاد‬ ‫اخلفي �إىل الأرق��ام احلالية كون اململكة‬ ‫ت�ع�ت�بر الأوىل ع��رب�ي��ا مب�ك��اف�ح��ة غ�سيل‬ ‫الأموال‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه ق ��ال امل�ت�خ���ص����ص املايل‬ ‫م�ن���ص��ور ال���س�ل�ي�م��ان �أن� ��ة وف �ق �اً لأح ��دث‬ ‫بيانات ر�سمية ن�شرتها وزارة العمل يوجد‬ ‫م��ا ي��زي��د على ‪ 8‬م�لاي�ين ع��ام��ل واف��د يف‬ ‫اململكة يعمل �أكرث من ‪ 6‬ماليني منهم يف‬ ‫القطاع اخلا�ص وتبلغ الزيادة يف الطلب‬ ‫على العمالة خا�صة الوافدة يف ال�سعودية‬ ‫بحوايل ‪ 5‬يف املئة �سنويا‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أه �م �ي��ة اخل �ط ��وة التي‬ ‫�أعلنتها وزارة ال�ع�م��ل بتطبيق برنامج‬ ‫ح�م��اي��ة وم��راق �ب��ة الأج � ��ور االلكرتوين‬ ‫والذي يهدف للت�أكد من ح�صول العمالة‬ ‫ال�سعودية والوافدة على �أجورها ال�شهرية‬ ‫بانتظام عرب البنوك الر�سمية �إ�ضافة �إىل‬ ‫مراقبتها‪ ،‬وه��ي خطوة �ست�ضيق اخلناق‬ ‫ع �ل��ى احل � � ��واالت امل��ال �ي��ة يف ظ ��ل جت ��اوز‬ ‫احل��واالت الر�سمية �أك�ثر من ‪ 100‬مليار‬ ‫ريال �سنويا‪.‬‬

‫نعـي فاضل‬ ‫مبزيد من الر�ضى والت�سليم بق�ضاء اهلل‬

‫جماعة الإخوان امل�سلمني يف الأردن‬ ‫تنعى الأخ القيادي‬

‫خــالــد نــزال‬ ‫«�أبو �أحمد»‬

‫ع�ضو جمل�س ال�شورى الأ�سبق و�أحد رواد العمل اخلريي يف الأردن والإمارات‬ ‫والكويت والذي ق�ضى حياته يف خدمة ق�ضايا الأمة وخدمة الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية والذي انتقل �إىل رحمته تعاىل �أول �أم�س االثنني‬ ‫تغمد املوىل عز وجل الفقيد الكبري بوا�سع رحمته و�أ�سكنه ف�سيح جناته‬ ‫و�ألهم �أهله وذويه ال�صرب واالحت�ساب‬ ‫إنا هلل وإنا إليه راجعون‬


‫ال�سخانات ال�شم�سية على �سطح مدر�سة ت�ستخدم لإ�ضاءة ال�شوارع‪.‬‬ ‫وحتتاج باك�ستان �إىل �إنتاج ‪� 16‬ألف ميجاوات من الكهرباء لتلبية الطلب‬ ‫اليومي‪ ،‬ولكنها ال توفر �سوى ‪� 13‬ألف ميجاوات فقط‪( .‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫البعد الثالث‬

‫حممد عالونة‬

‫أهمية تقييم أداء‬ ‫املسؤولني ملراحل مقبلة‬ ‫يف بلد مثل كوريا اجلنوبية يعترب التدخني �أم��را مكروها‪،‬‬ ‫حتى �شرب القهوة غري مرغوب فيه‪ ،‬لكن يف قاعة كبرية ل�شركة‬ ‫كربى متنع التدخني‪ ،‬جتد عددا من الأ�شخا�ص جال�سني يتناولون‬ ‫القهوة وي��دخ�ن��ون ال�سيجار ليكت�شف ال��زائ��ر �أن�ه��م امل�ف�ك��رون يف‬ ‫ال�شركة وامل�ب��دع��ون‪ ،‬عملهم فقط ابتكار اجل��دي��د‪ ،‬م��ع العلم �أن‬ ‫امليزانية املر�صودة له�ؤالء الأ�شخا�ص ت�صل ملليارات الدوالرات‪.‬‬ ‫ج� ��دران ال�ق��اع��ة مليئة ب��ال�ل��وح��ات الإع�لان �ي��ة ال �ت��ي تظهر‬ ‫معلومات مف�صلة ع��ن �أداء عاملني حاليا يف ال�شركة و�آخرين‬ ‫غادروها‪ ،‬وت�شري �إىل اخ�تراع هنا و�أداء مميز هناك‪ ،‬وك�أنها �أداة‬ ‫تقييم دقيقة تخلق لدى ه�ؤالء االنتماء ليجدوا ويعملوا �ساعات‬ ‫طويلة‪.‬‬ ‫عند احلديث عن تقييم �أداء واجنازات وزراء ونواب عاملني‬ ‫حاليا و�سابقني يح�ضر �إىل خميلة املواطنني �صورة "التلك�ؤ"‬ ‫وانتهاز املن�صب‪ ،‬و�أح�ي��ان��ا تذهب �أف�ك��ار البع�ض �إىل الف�ساد‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي يكون هناك وزراء ونواب خمل�صون لدرجة الثمالة‬ ‫وقدموا ال�شيء الكثري‪ ،‬عندما كانوا يف تلك املنا�صب وهم يجهلون‬ ‫حتى اللحظة �أ�سباب �إقالتهم‪.‬‬ ‫ر�صد ما �أجن��زه ه ��ؤالء النواب وال��وزراء من �أفكار �سيا�سية‬ ‫واقت�صادية ميكن �أن ت�ضاف �إىل �سريهم الذاتية وتكون مرجعا‬ ‫لقاعدة معلومات ميكن اال�ستفادة منها‪� ،‬سواء من خالل �إعادة‬ ‫ا�ستخدام الأف��راد �أو �إظ�ه��ار مواقع ال�ضعف والتق�صري باملقابل‬ ‫�ستكون هنالك اجنازات ت�سجل وال تذهب مع الرياح‪.‬‬ ‫�أ��ش�خ��ا���ص ك�ث�يري��ن ت��درج��وا م��ن م�ن��ا��ص��ب ��ص�غ�يرة كونهم‬ ‫اجتهدوا لي�صلوا �إىل املنا�صب العليا على م��دار �سنوات طويلة‪،‬‬ ‫وحققوا كثريا من االجنازات‪ ،‬بينما مل ت�سجل لهم تلك النقاط‪،‬‬ ‫مثلما يتم التغا�ضي عن حاالت تق�صري يف معادلة ينق�صها العدل‬ ‫والذي من �أهم مكوناته الثواب والعقاب‪.‬‬ ‫كثري م��ن املجتهدين بلغوا ال ��وزارة ت��درج��ا م��ن م�س�ؤولني‬ ‫ع��ادي�ين يف م�ؤ�س�سات حكومية و�أدخ �ل��وا تعديالت مهمة رفعت‬ ‫من م�ستوى اقت�صاد الدول لكن مع الأ�سف ه�ؤالء ن�سيهم الزمن‬ ‫و�أك�ثره��م جل ��أوا للعمل يف القطاع اخلا�ص ويف م�ؤ�س�سات دولية‬ ‫معروفة‪ ،‬ليجدوا فر�صة الإبداع تزداد‪ ،‬لكنهم من الذين يعتزون‬ ‫باالنتماء ويرغبون يف العمل جمددا‪.‬‬ ‫تقييم العاملني ال�سابقني واحلاليني م��ن خ�لال مراجعة‬ ‫ال�سري الذاتية لهم وحت��دي��دا اجن��ازات�ه��م �أم��ر م��ن اخل�ي��ال كون‬ ‫م�س�ألة تغيري احلكومات ميكن �أن تالقي نقدا الذعا عند ا�سرتجاع‬ ‫�سابقني‪ ،‬كونهم عملوا يف حكومات �أخفقت لي�صبح مثل "اختلط‬ ‫احلابل بالنابل" ي�أخذ دوره يف �صناعة القرار‪.‬‬ ‫يف معظم الدول العربية يتم تهمي�ش الأفراد املبدعني خوفا‬ ‫من اعتالء منا�صب �أف�ضل ليزاحموا مر�ؤو�سيهم وت�صل لدرجة‬ ‫"التطفي�ش" �أو العزل‪ ،‬وهنا جاء �إىل ذاكرتي‪� ،‬أنه يف زمن الدولة‬ ‫العبا�سية ك��ان ال�سجع �أي الكالم امل��وزون دارج��ا يف ذل��ك الزمان‬ ‫�سواء يف احلديث العادي �أو يف اخلطابات الر�سمية بني اخلليفة‬ ‫والعاملني لديه‪ ،‬عندما �أر�سل اخلليفة خطابا �إىل احد الق�ضاة‬ ‫يف " ُقم" ب�إيران قال فيه‪� :‬أيها القا�ضي بقم‪ ،‬وهنا وقع اخلليفة‬ ‫مب�أزق كونه يحتاج لإكمال اجلملة وتكون موزونة‪ :‬فكتب "�أيها‬ ‫القا�ضي ب ُقم‪ ،‬قد عزلناك فقم"‪ ،‬وه��و ما ح��دث ل��دى كثري من‬ ‫املبدعني الذين �أقيلوا لأ�سباب غري مهمة‪.‬‬ ‫ومع تقييم الأف��راد ميكن �أن نقيم ال��وزارات والدوائر بحد‬ ‫ذاتها ومعرفة ما مت اجنازه وما احلجم الذي ا�ستطاعت �أي وزارة‬ ‫اجن��ازه م��ن اخلطة ال�سنوية املو�ضوعة‪ ،‬ففي م��وازن��ات الدولة‬ ‫كافة �شرح تف�صيلي للخطط امل�ستقبلية لكل وزارة‪ ،‬لكن ال توجد‬ ‫تفا�صيل حول ما مت اجنازه من تلك اخلطط يف الأعوام الالحقة‬ ‫وهنا ميكن فر�ض قانون التكرمي يف حال االجناز والعقاب يف حال‬ ‫التق�صري‪.‬‬ ‫احلكومات ذاتها ميكن �أن يكون لديها �سرية ذاتية عنا�صرها‬ ‫اجن��ازات ال��وزراء والأم�ن��اء العامني ‪ ،‬مل��اذا دائما يف م�س�ألة الأداء‬ ‫جنود جمهولون‪ ،‬وهو ما يعترب من العيب يف الدول املتقدمة‪.‬‬ ‫�إعادة التقييم يف النهاية �ست�ضع �أهل البلد �أمام قاعدة بيانات‬ ‫حقيقية يتمكن من خاللها انتخاب النائب الفالين وعلى �أ�سا�س‬ ‫علمي لكي ال يفاج�أ �أح��د م�ستقبال �أن ممثلوا ال�شعب هم �أنا�س‬ ‫�آخرون‪.‬‬

‫تونس تثق بتعايف السياحة‬ ‫عقب ثورة ‪2011‬‬ ‫تون�س ‪ -‬وكاالت‬ ‫قال وزير ال�سياحة التون�سي اليا�س فخفاخ ان قطاع ال�سياحة‬ ‫املهم يف البالد بد�أ ينتع�ش يف �أعقاب الثورة يف العام املا�ضي وان من‬ ‫املرجح �أن يرتفع عدد ال�سائحني بن�سبة ‪ 20‬باملئة هذا العام‪.‬‬ ‫و�صرح يف م�ؤمتر �صحفي االثنني �أن��ه من املنتظر زي��ادة عدد‬ ‫ال�سائحني مقارنة بالعام املا�ضي وتوقع �أن يزيد العدد بواقع مليون‬ ‫�سائح تقريبا‪.‬‬ ‫وت�سهم ال�سياحة بن�سبة ‪ 6.5‬يف املئة من الناجت املحلي االجمايل‬ ‫لتون�س ويعمل فيها واح��د م��ن ك��ل خم�سة مواطنني ��س��واء ب�شكل‬ ‫مبا�شر �أو غري مبا�شر‪.‬‬ ‫وزار نحو خم�سة م�لاي�ين �سائح تون�س ال�ع��ام امل��ا��ض��ي وذلك‬ ‫بانخفا�ض �سبعة باملئة عن عام ‪.2010‬‬ ‫و�أطاحت انتفا�ضة يف تون�س بالرئي�س ال�سابق زين العابدين بن‬ ‫علي يف العام املا�ضي و�أعقبها فرتة ق�صرية من �أعمال ال�شعب وعدم‬ ‫اال�ستقرار مما �أدى اىل عزوف ال�سائحني والغاء حجوزات‪.‬‬ ‫وت�شهد البالد حتوال �سل�سا ن�سبيا نحو الدميقراطية منذ ذلك‬ ‫احلني وبد�أ ال�سائحون يعودون اىل املنتجعات ال�ساحلية‪.‬‬ ‫وق��ال فخفاخ ان ثمة م��ؤ��ش��رات انتعا�ش مهمة يف �أول ثالثة‬ ‫�أ�شهر من العام وان عدد ال�سائحني زاد خم�سني باملئة مقارنة بنف�س‬ ‫الفرتة من العام املا�ضي اىل ‪� 600‬ألف �سائح‪.‬‬ ‫ويف ع��ام ‪ 2011‬جنت تون�س نحو ملياري دوالر م��ن ال�سياحة‬ ‫بح�سب بيانات الوزارة‪ .‬وتفيد بيانات �صندوق النقد �أن الناجت املحلي‬ ‫االجمايل لتون�س بلغ نحو ‪ 44‬مليار دوالر يف ‪.2010‬‬

‫نمو الناتج املحلي اإلجمالي ‪ 2.6‬يف املئة العام املاضي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ارت�ف��ع من��و ال�ن��اجت املحلي الإجمايل‬ ‫بن�سبة ‪ 2.6‬يف املئة من العام ‪ 2011‬مقارنة‬ ‫بالربع الرابع من عام ‪.2010‬‬ ‫وبح�سب التقرير ال�صادر عن دائرة‬ ‫الإح�صاءات العامة حول نتائج التقديرات‬ ‫الربعية مل�ؤ�شرات الناجت املحلي الإجمايل‬ ‫ب�أ�سعار ال�سوق الثابتة للربع ال��راب��ع من‬ ‫عام ‪ ،2011‬فقد بلغ معدل النمو ال�سنوي‬ ‫للناجت املحلي الإجمايل بالأ�سعار الثابتة‬ ‫لعام ‪ 2011‬ما ن�سبته ‪ 2.6‬يف املئة مقارنة‬ ‫بن�سبة ‪ 2.3‬يف املئة يف عام ‪.2010‬‬ ‫وعلى �صعيد القطاعات الإنتاجية‪،‬‬ ‫ف �ق��د �أظ� �ه ��رت م�ع�ظ��م ال �ق �ط��اع��ات من ��واً‬ ‫ايجابياً خالل الربع الرابع من عام ‪2011‬‬ ‫مقارنة بالربع الرابع من عام ‪.2010‬‬ ‫وت�شري النتائج �إىل �أن قطاع الكهرباء‬ ‫واملياه حقق �أعلى ن�سبة منو‪ ،‬حيث بلغت‬ ‫‪ 16‬يف املئة يف الربع الرابع من عام ‪2011‬‬ ‫ح���س��ب �أ� �س �ع��ار ال �� �س��وق ال �ث��اب �ت��ة مقارنة‬ ‫بنف�س الفرتة من عام ‪ ،2010‬تاله قطاع‬ ‫ال�صناعات اال�ستخراجية مبعدل منو بلغ‬

‫‪ 3.8‬يف املئة لكل منهما‪ ،‬ثم قطاع جتارة‬ ‫اجل�م�ل��ة وال�ت�ج��زئ��ة وال �ف �ن��ادق واملطاعم‬ ‫مبعدل منو بلغ ‪ 3.1‬يف املئة‪ .‬وحقق قطاع‬ ‫الإن�شاءات منواً بلغ ‪ 2.7‬يف املئة‪ ،‬ثم قطاع‬ ‫امل��ال �ي��ة وال �ت ��أم�ي�ن وال �ع �ق��ارات وخدمات‬ ‫الأعمال مبعدل منو بلغ ‪ 2.5‬يف املئة‪ ،‬ثم‬ ‫قطاع الزراعة والقن�ص و�صيد الأ�سماك‬ ‫مب �ع��دل من��و ب�ل��غ ‪ 2.4‬يف امل �ئ��ة يف الربع‬ ‫ال ��راب ��ع م��ن ع ��ام ‪ 2011‬م �ق��ارن��ة بالربع‬ ‫الرابع من عام ‪.2010‬‬ ‫وعلى �صعيد امل�ساهمات القطاعية يف‬ ‫النمو املتحقق خالل الربع الرابع من هذا‬ ‫العام والبالغ ‪ 3.1‬يف املئة بالأ�سعار الثابتة‪،‬‬ ‫فقد �ساهم قطاع ال�صناعات التحويلية مبا‬ ‫م�ق��داره ‪ 0.66‬نقطة مئوية م��ن �إجمايل‬ ‫م�ع��دل النمو املتحقق‪ ،‬كما �ساهم قطاع‬ ‫النقل والتخزين واالت�صاالت مبا مقداره‬ ‫‪ 0.60‬ن�ق�ط��ة م �ئ��وي��ة‪� .‬أم� ��ا ق �ط��اع املالية‬ ‫وال�ت��أم�ين وال�ع�ق��ارات وخ��دم��ات الأعمال‪،‬‬ ‫ف �ق��د � �س��اه��م مب ��ا م� �ق ��داره ‪ 0.49‬نقطة‬ ‫م�ساهمة القطاعات االقت�صادية مئوية‪ ،‬كما �ساهم قطاع منتجو اخلدمات‬ ‫‪ 8.1‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬ث��م قطاع النقل والتخزين ق �ط��اع��ا م �ن �ت �ج��و اخل ��دم ��ات احلكومية احلكومية مبا مقداره ‪ 0.46‬نقطة مئوية‬ ‫واالت �� �ص��االت ب�ن�م��و ب�ل��غ ‪ 4‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬تاله وال�صناعات التحويلية مبعدل من��و بلغ من �إجمايل معدل النمو املتحقق‪.‬‬

‫استثمار أردني روسي بمليوني‬ ‫دينار لتصفيح السيارات‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫د�شن يف املنطقة احل��رة ب��ال��زرق��اء �أم����س ال�ث�لاث��اء م�صنع لت�صفيح‬ ‫ال�سيارات بر�أ�سمال يبلغ مليوين دينار ‪.‬‬ ‫ويغطي امل�صنع الذي د�شنه م�ستثمر رو�سي ويعترب الأول من نوعه‬ ‫باملنطقة‪ ،‬حاجة دول املنطقة خ�صو�صا ال�سوق العراقية ‪،‬كما ي�ستهدف‬ ‫ال��و��ص��ول �إىل �إن�ت��اج �سنوي مب��ا قيمته ‪ 24‬مليون دينار‪،‬بح�سب مديره‬ ‫التنفيذي احمد �سليمان‪.‬‬ ‫وق��ال �سليمان �أن امل�صنع عبارة عن ا�ستثمار �أردين رو�سي م�شرتك‬ ‫يعمل على تلبية ح��اج��ة دول الإق�ل�ي��م م��ن ال���س�ي��ارات امل�صفحة ال�سيما‬ ‫ال�سوق العراقية حيث يتم ت�صفيح ال�سيارات وجتهيزها بالزجاج امل�ضاد‬ ‫للر�صا�ص والدروع‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن امل�صنع الذي با�شر �إنتاجه على م�ساحة ‪ 3200‬مرت مربع‬ ‫وي�شغل قرابة مئة عامل من �سكان املنطقة وي�ستخدم حوايل ‪ 80‬يف املئة‬ ‫من املوارد املحلية ي�ضمن اجلودة العالية والقوة واملتانة‪،‬حيث �أن الدروع‬ ‫و الزجاج امل�ضاد للر�صا�ص امل�ستخدم مطابق ملوا�صفات الأم��ان العاملية‬ ‫ومطابق للمقيا�س الأوروبي‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س جمل�س �إدارة �شركة املناطق احل��رة الأردن�ي��ة الدكتور‬ ‫نا�صر ال�شريدة �أن اال�ستثمار يعترب جزء من �إ�سرتاتيجية املناطق احلرة‬ ‫الهادفة جلذب ا�ستثمارات نوعية ق��ادرة على ت�شغيل الأردنيني وتعتمد‬ ‫على امل��وارد الطبيعية املحلية‪،‬م�شريا �إىل اغتنام امل�ستثمر ملوقع امل�صنع‬ ‫بالزرقاء القريب من �أ�سواق الت�صدير‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�صناعات املرتبطة بالنواحي الأمنية والتي تزدهر يف‬ ‫الأردن وت�ستهدف دول الإقليم ترتبط مب�ستوى اال�ستقرار التي يعي�شها‬ ‫الأردن حاليا �إ�ضافة لالتفاقيات التجارية والثنائية مع العديد من دول‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫من جهته‪،‬قال رئي�س هيئة م�ستثمري املناطق احلرة الأردنية نبيل‬ ‫رم��ان �أن الأردن دول��ة جاذبة لال�ستثمار من �شتى �إن�ح��اء العامل ب�سبب‬ ‫الت�سهيالت املمنوحة للم�ستثمرين النابعة عن القرارات املدرو�سة والتي‬ ‫تعمل على زيادة تدفق ر�أ�س املال اخلارجي للأردن‪.‬‬ ‫وثمن رمان الدور احلكومي ممثال ب�شركة املناطق احلرة الأردنية‪،‬‬ ‫ودائ��رة اجلمارك العامة‪ ،‬لقاء الت�سهيالت التي تقدم جلذب ا�ستثمارات‬ ‫نوعية وذات القيمة امل�ضافة وم�شغلة للأيدي العاملة املحلية والهادفة‬

‫لزيادة ال�صادرات‪.‬‬

‫بحث التعاون بني تجارة عمان‬ ‫واملنظمة األورومتوسطية للتنمية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بحث رئي�س غرفة جتارة‬ ‫ع�م��ان ال�ع�ين ري��ا���ض ال�صيفي‬ ‫تعزيز ال�ع�لاق��ات االقت�صادية‬ ‫م��ع املنظمة الأورومتو�سطية‬ ‫للتعاون والتنمية يف �أملانيا‪.‬‬ ‫و�أكد ال�صيفي خالل لقائه‬ ‫�أم ����س ال�ث�لاث��اء مب�ق��ر الغرفة‬ ‫رئي�س املنظمة الأورومتو�سطية‬ ‫ل �ل �ت �ع��اون وال�ت�ن�م�ي��ة يف �أملانيا‬ ‫ال��دك�ت��ور هور�ست �سيدنتوبف‬ ‫� � � �ض� � ��رورة ت �� �ش �ج �ي ��ع �إق � ��ام � ��ة‬ ‫امل���ش��روع��ات اال�ستثمارية بني‬ ‫اململكة و�أملانيا وتعزيز التبادل‬ ‫التجاري وتنويع هياكله‪.‬‬ ‫وق��دم ال�صيفي نبذة حول‬

‫جانب من اللقاء‬

‫غ ��رف ��ة جت � ��ارة ع� �م ��ان‪ ،‬والتي‬ ‫ُتعد �أك�بر الغرف التجارية يف‬ ‫اململكة والتي ت�ضم بع�ضويتها‬ ‫نحو ‪� 45‬ألف �شركة وم�ؤ�س�سة‪،‬‬ ‫مبيناً �أن الغرفة لديها عالقات‬ ‫وث �ي �ق��ة وم�ت�راب �ط��ة م��ع كثري‬ ‫م��ن امل�ن�ظ�م��ات وامل ��ؤ� �س �� �س��ات يف‬ ‫خمتلف ب�ل��دان ال�ع��امل لتعزيز‬ ‫وتر�سيخ العالقات االقت�صادية‬ ‫مع هذه البلدان‪.‬‬ ‫ودعا ال�صيفي �إىل التعاون‬ ‫وال�ت�ن�م�ي��ة ل�ت�ع��زي��ز العالقات‬ ‫ال�ث�ن��ائ�ي��ة وت �ط��وي��ر العالقات‬ ‫ال �ت �ج��اري��ة وال �� �ص �ن��اع �ي��ة بني‬ ‫� �ش��رك��ات ال �ق �ط��اع اخل ��ا� ��ص يف‬ ‫الأردن و�أمل ��ان� �ي ��ا‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ت���ش�ج�ي��ع ت �ب��ادل البعثات‬ ‫ال �ت �ج��اري��ة م ��ن �أج � ��ل تطوير‬

‫العالقات التعاونية يف الأردن‬ ‫و�أملانيا‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أ�شار الدكتور‬ ‫� �س �ي��دن �ت��وب��ف �إىل �أن الهدف‬ ‫الرئي�س للمنظمة ه��و العمل‬ ‫على تو�سيع قيم التعاون بني‬ ‫�أملانيا وال��دول العربية ال�شرق‬ ‫�أو�سطية يف منطقة املتو�سط‪،‬‬ ‫وت� �ع ��زي ��ز ال� ��� �ش ��راك ��ة وتعميق‬ ‫التبادل بامليادين االقت�صادية‬ ‫وال�صناعية والتقنية والثقافية‬ ‫وال �ب �ح��ث ال�ع�ل�م��ي والتدريب‬ ‫املهني‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء الأمني العام‬ ‫للمنظمة الدكتور عبد املجيد‬ ‫ال �ع �ي��ادي وم��دي��ر ع��ام الغرفة‬ ‫مهند العطار‪.‬‬

‫وزراء االقتصاد واملال العرب يفتتحون‬ ‫االجتماعات العربية يف بغداد‬ ‫بغداد ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ب � � � ��د�أت يف ب� � �غ � ��داد �أم� �� ��س‬ ‫ال �ث�ل�اث��اء �أوىل االجتماعات‬ ‫املمهدة للقمة العربية بلقاء وزراء‬

‫االقت�صاد وامل��ال ملناق�شة ق�ضايا‬ ‫تتعلق بال�سياحة والأم ��ن املائي‬ ‫وم��واج �ه��ة ال� �ك ��وارث‪ ،‬يف اجتماع‬ ‫ظللته الأحداث يف �سوريا‪.‬‬ ‫واف �ت �ت��ح االج �ت �م��اع يف فندق‬ ‫�شرياتيون و�سط بغداد الذي يقع‬ ‫خارج املنطقة اخل�ضراء املح�صنة‪،‬‬ ‫بت�سليم وزي ��ر االق�ت���ص��اد الليبي‬ ‫رئا�سة االجتماع �إىل وزير التجارة‬ ‫العراقي‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��وزي��ر الليبي احمد‬ ‫ال �ق��و� �ش �ل��ي يف االج� �ت� �م ��اع ال ��ذي‬ ‫ح �� �ض��ره ��س�ب�ع��ة وزراء ف �ق��ط من‬ ‫�أ��ص��ل ‪� 21‬إىل جانب ممثلني عن‬ ‫ال��دول الأخ��رى "ن�سلم الرئا�سة‬ ‫�إىل ب�ل��د �سبقنا يف التحرر" يف‬ ‫�إ�شارة �إىل العراق‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف "هناك ج��رح ال زال‬ ‫ينزف �إىل ه��ذه اللحظات يف بلد‬ ‫��ش�ق�ي��ق ه��و � �س��وري��ا‪ ،‬وال ي�سعني‬ ‫�إال �أن ال�ت��وج��ه ب��ال��دع��اء �إىل اهلل‬ ‫للتخفيف م��ن املعاناة والآالم يف‬ ‫�سوريا وحتقيق �أم��اين �شعبها يف‬ ‫العي�ش الكرمي"‪.‬‬ ‫وح �� �ض��ر ال �ع �ل��م ال �� �س��وري يف‬ ‫ق��اع��دة االج�ت�م��اع �إال �أن ممثليها‬

‫وزراء االقت�صاد العرب‬

‫غابوا عنه نظرا لتعليق م�شاركتها‬ ‫يف اج�ت�م��اع��ات اجل��ام�ع��ة العربية‬ ‫ع� �ل ��ى خ �ل �ف �ي��ة ن �ظ��ام �ه��ا حلركة‬ ‫اح�ت�ج��اج�ي��ة م�ستمرة م�ن��ذ �أكرث‬ ‫م ��ن ع� ��ام وق �ت��ل ف �ي �ه��ا �أك �ث��ر من‬ ‫ت�سعة �آالف �شخ�ص وفقا ملنظمات‬ ‫حقوقية‪.‬‬ ‫م� ��ن ج� �ه� �ت ��ه‪ ،‬حت� � ��دث وزي� ��ر‬ ‫التجارة العراقي خري اهلل ح�سن‬

‫بابكر ع��ن � �ض��رورة "بناء قاعدة‬ ‫متينة ب�ين ال��دول��ة ال�ع��رب�ي��ة من‬ ‫اج��ل حتقيق تنمية اقت�صادية"‪،‬‬ ‫داعيا �إىل "زيادة م�ستوى التبادل‬ ‫التجاري بني الدول العربية"‪.‬‬ ‫وق��ال الأم�ين العام للجامعة‬ ‫العربية نبيل العربي �أن "انعقاد‬ ‫ال�ق�م��ة ي ��أت��ي يف م��رح�ل��ة حا�سمة‬ ‫متر بها الدول العربية"‪ ،‬م�شددا‬

‫ع�ل��ى �أه �م �ي��ة "التعاون لتطوير‬ ‫االقت�صاد يف املنطقة"‪.‬‬ ‫وك��ان الأم�ي�ن ال�ع��ام امل�ساعد‬ ‫لل�ش�ؤون االقت�صادية يف اجلامعة‬ ‫العربية حممد التويجري‪ ،‬قال‬ ‫ل �ف��ران ����س ب��ر���س يف وق� ��ت �سابق‬ ‫ان ��ه "�ستجري خ�ل�ال االجتماع‬ ‫م�ن��اق���ش��ة ث�ل�اث��ة �أم � ��ور رئي�سية‬ ‫ه ��ي "اال�سرتاتيجية العربية‬

‫لل�سياحة" و"�إ�سرتاتيجية الأمن‬ ‫املائي العربي ملواجهة متطلبات‬ ‫و"الإ�سرتاتيجية‬ ‫امل�ستقبل"‬ ‫ال� �ع ��رب� �ي ��ة ل �ل �ح��د م� ��ن خماطر‬ ‫الكوارث"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن اجلامعة تفكر‬ ‫ب�إن�شاء جهاز �إن��ذار مبكر للتنب�ؤ‬ ‫بالكوارث الطبيعية مثل الزالزل‬ ‫وال �ف �ي �� �ض��ان��ات‪ ،‬حم � ��ذرا م ��ن �أن‬ ‫املنطقة العربية من �أكرث املناطق‬ ‫ت�ضررا باالحتبا�س احلراري‪.‬‬ ‫وت �ن ����ص م �� �ش��اري��ع ال� �ق ��رارات‬ ‫اخل ��ا�� �ص ��ة ب��اج �ت �م��اع وزرا امل ��ال‬ ‫واالق� � �ت� � ��� � �ص � ��اد ع � �ل� ��ى "اعتماد‬ ‫�إ��س�ترات�ي�ج�ي��ة �سياحية عربية"‬ ‫و"اعتماد �إ��س�ترات�ي�ج�ي��ة الأم ��ن‬ ‫امل � ��ائ � ��ي مل� ��واج � �ه� ��ة ال� �ت� �ح ��دي ��ات‬ ‫واملتطلبات امل�ستقبلية" وكذلك‬ ‫"اعتماد �إ�سرتاتيجية للحد من‬ ‫خماطر الكوارث"‪.‬‬ ‫واىل ج��ان��ب ال� ��وزراء‪� ،‬شارك‬ ‫يف اجتماع اليوم الذي �سيليه غدا‬ ‫اجتماع ل��وزراء اخلارجية‪ ،‬ر�ؤ�ساء‬ ‫م�ن�ظ�م��ات ع��رب�ي��ة متخ�ص�صة يف‬ ‫ال�ش�ؤون االقت�صادية‪.‬‬ ‫ومن املقرر �أن يعقد اجتماع‬ ‫ال�ق�م��ة اخل�م�ي����س مب���ش��ارك��ة عدد‬ ‫من زعماء الدول العربية ومتثيل‬ ‫منخف�ض م��ن دول �أخ� ��رى مثل‬ ‫اململكة العربية ال�سعودية ودولة‬ ‫الإمارات ويف غياب �سوريا‪.‬‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪38.60‬‬ ‫‪33.77‬‬ ‫‪28.95‬‬ ‫‪22.50‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪38.52‬‬ ‫‪33.70‬‬ ‫‪28.89‬‬ ‫‪22.45‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫‪125.620‬‬ ‫‪1693.900‬‬ ‫‪ 32.210‬دوالر لألونصة‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬

‫دوالر‬

‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬

‫دوالر لألونصة‬

‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.706 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.938 :‬‬

‫االسترليني‪1.122 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.535 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.192‬‬

‫جنيه مصري‪0.116 :‬‬

‫أغنياء اليمن‬ ‫يستحوذون على ‪67‬‬ ‫يف املئة من دخل البالد‬ ‫�صنعاء‪ -‬برتا‬ ‫ح � � � � � ّذر ت � �ق� ��ري� ��ر ح ��دي ��ث‬ ‫للجنة الوطنية للمر�أة اليمنية‬

‫م��ن زي ��ادة امل���ش��اك��ل االجتماعية‬ ‫نتيجة التباين الكبري يف توزيع‬ ‫ال��دخ��ل‪،‬م �� �ش�ي�را �إىل �أن امل � ��ر�أة‬ ‫� �س �ت �ك��ون ال �� �ض �ح �ي��ة الأوىل يف‬ ‫ظ ��ل ت �ل��ك امل �� �ش��اك��ل وال�سلبيات‬ ‫االجتماعية‪.‬‬ ‫وق��ال التقرير م�ستندا �إىل‬ ‫م���س��ح ح��دي��ث مل �ي��زان �ي��ة الأ� �س ��رة‬ ‫اليمنية �أج ��راه ج�ه��از الإح�صاء‬ ‫�أن الأغنياء يف اليمن ي�ستحوذون‬ ‫على ن�سبة ‪ 67‬يف امل�ئ��ة م��ن دخل‬ ‫ال � �ب �ل�اد ومب �ب �ل ��غ ت ��ري �ل �ي ��ون و‪5‬‬ ‫م� �ل� �ي ��ارات دوالر‪ ،‬وت �ب �ل��غ ن�سبة‬ ‫اال�ستحواذ يف املناطق احل�ضرية‬ ‫‪ 69.1‬يف املئة مقابل ‪ 55.9‬يف املئة‬ ‫يف املناطق الريفية‪.‬‬ ‫وب�ين �أن الأغ�ن�ي��اء ي�شكلون‬ ‫خم�س ال���س�ك��ان‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن‬ ‫دخ ��ل الأرب� �ع ��ة �أخ �م��ا���س الباقية‬ ‫ت���ش�ك��ل ع �ل��ى ال� �ت ��وايل م ��ن دخل‬ ‫اليمن ما ن�سبته ‪6‬ر‪ 1‬باملئة‪ ،‬و ‪4.7‬‬ ‫يف املئة ‪ ،‬و ‪ 9.1‬يف املئة ‪ ،‬و ‪17.7‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫متو�سط‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫التقرير‬ ‫�ر‬ ‫�‬ ‫ك‬ ‫وذ‬ ‫ّ‬ ‫دخل الأ�سرة املر�ؤو�سة من الن�ساء‬ ‫ي�ن�خ�ف����ض يف امل �ن��اط��ق الريفية‬ ‫م �ق ��ارن � ًة ب��امل �ن��اط��ق احل�ضرية‪،‬‬ ‫وذلك يف �ضوء ارتفاع ن�سبة الأ�سر‬ ‫التي �أربابها هم م�صادر الدخل‬ ‫الأ�سا�سي للأ�سرة وخ�صو�صاً يف‬ ‫املناطق الريفية حيث بلغت ‪53‬‬ ‫يف املئة من الأ�سر مقابل ‪ 51.7‬يف‬ ‫املئة يف احل�ضر وح��وايل ‪ 52.6‬يف‬ ‫املئة على م�ستوى اليمن‪.‬‬

‫الجمارك تطبق‬ ‫نظام التعهدات‬ ‫يف جمرك العمري‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق � ��ررت دائ � � ��رة اجل� �م ��ارك‬ ‫البدء بتطبيق نظام التعهدات‬ ‫م ��ن خ�ل�ال ن �ظ��ام الأ�سيكودا‬ ‫ال � �ع� ��امل� ��ي يف م� ��رك� ��ز ج �م ��رك‬ ‫ال �ع �م��ري وال� ��ذي ي ��أت��ي �ضمن‬ ‫حزمة املراكز اجلمركية التي‬ ‫ط�ب�ق��ت ه ��ذا ال �ن �ظ��ام اعتباراً‬ ‫من العا�شر من ني�سان املقبل‬ ‫ووقف العمل بنظام التعهدات‬ ‫القدمي‪.‬‬ ‫وقال مدير عام اجلمارك‬ ‫الأردن �ي��ة غالب ال�صرايرة �إن‬ ‫ال�ن�ظ��ام اجل��دي��د �سيعمل على‬ ‫اختزال بع�ض الإج��راءات التي‬ ‫مي��ر بها ال�ب�ي��ان اجل�م��رك��ي ما‬ ‫ي�ؤدي اىل تقليل الزمن الالزم‬ ‫لإجن��ازه‪ ،‬والإ�ستغالل الأمثل‬ ‫للموارد الب�شرية‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ال �� �ص��راي��رة �أن هذا‬ ‫النظام يخت�صر الوقت واجلهد‬ ‫ل �� �ش��رك��ات ال �ت �خ �ل �ي ����ص حيث‬ ‫يتم الإك�ت�ف��اء بتنظيم التعهد‬ ‫م�ب��ا��ش��رة م��ن ال��دائ��رة املعنية‬ ‫واعتماد الن�سخة الإلكرتونية‬ ‫كبديل ع��ن الطباعة الورقية‬ ‫والتي تقود اىل حتقيق الوفر‬ ‫يف حجم الورق امل�ستهلك‪.‬‬ ‫ي� � ��ذك� � ��ر �أن اجل � � �م� � ��ارك‬ ‫الأردن� �ي ��ة ت���س�ع��ى اىل تطبيق‬ ‫�أح ��دث الأن�ظ�م��ة املحو�سبة يف‬ ‫جميع مراحل العمل اجلمركي‬ ‫ب �ح �ك��م � �ش �ع��ار ال� ��دائ� ��رة للعام‬ ‫احلايل"اخلدمات الإلكرتونية‬ ‫طريقنا للتميز"‪.‬‬


‫مــــــــــــــال و�أعــــــــمــــال‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫«مبادلة» اإلماراتية تستثمر ملياري دوالر‬ ‫بالربازيل‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعتزم �شركة "مبادلة" الإماراتية وهي ذراع مالية تابع‬

‫حلكومة �أبوظبي ا�ستثمار مبلغ ملياري دوالر يف جمموعة ‪EBX‬‬

‫التي ميتلكها ايكي باتي�ستا �أغنى رجال الأعمال الربازيليني‪،‬‬ ‫والذي يبحث عن متويل ملناف�سة �شركة بيرتوبار�س النفطية‬ ‫اململوكة للحكومة الفيدرالية‪.‬‬ ‫ويعترب هذا العقد �أكرب م�شاركة بال�سوق من نوعها‪ ،‬حيث‬ ‫�ستتلقى مبادلة �أ�سهما تبلغ ‪ 5.63‬يف املئة‪ ،‬من �شركة باتي�ستا‬ ‫القائمة حالياً �أي ما يعادل حوايل ‪ 36‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫و��س�ي�ت��م �إع �ط��اء امل�ج�م��وع��ة ال �� �ش��رق �أو��س�ط�ي��ة ت�سهيالت‬ ‫للدخول �إىل �شركات ‪� EBX‬صاحبة �سجل النمو الأ��س��رع بني‬ ‫ال�شركات العامة مبا فيها منتج النفط "�أو جي �إك�س بيرتوليو"‬ ‫و"غاز بارت�سيباكوي�س" وهي خليط من �شركة �إنتاج مملوكة‬ ‫مل�ستثمرين ا�سرتاتيجيني‪ ،‬ولديها ر�صيد ا�ستثماري نقدي‬ ‫مريح‪ ،‬بح�سب ت�صريحات باتي�ستا ل�صحيفة فاينن�شيال تاميز‬ ‫الربيطانية يف �إطار �شرحه للعقد‪ ،‬وقال �إنه كانت املرة الأوىل‬ ‫ال�ت��ي ي��دخ��ل فيها م�ستثمر ا�سرتاتيجي يف ال�شركة اململوكة‬ ‫للقطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫وجمع باتي�ستا ثروته التي تقدر بحوايل ‪ 30‬مليار دوالر‬ ‫من خالل �إمرباطورية‪ ،‬تتكون بداية من و�سائل النقل‪ ،‬واملناجم‬ ‫وانتهاء بال�سوق الريا�ضية‪ ،‬و�شركات التجميل‪ ،‬و�شق طريقه‬ ‫�إىل �صناعة النفط التي ت�سيطر عليها الدولة‪ ،‬حيث ا�ستثمر يف‬ ‫حقول امللح الوا�سعة‪ ،‬التي اكت�شفت حديثا يف حماولة لي�صبح‬ ‫�أكرب م�ستثمر خا�ص بالبالد يف جمال الوقود النظيف‪.‬‬ ‫وتقوم حكومتا �أبوظبي وقطر بالبحث املكثف عن فر�ص‬ ‫اال�ستثمار يف دول �أمريكا اجلنوبية‪ ،‬لكن �أغلب التمويل يرتكز‬ ‫على الأماكن الزراعية نظراً لأن اجلفاف الذي يعم دول اخلليج‬ ‫يجعلها تبحث ع��ن بيئة خ�صبة للكفاية باحتياجتها نتيجة‬ ‫للزيادة ال�سكانية بها وذكرت �شركات ‪� EBX‬أن ا�ستخدام م�ساهمة‬ ‫جمموعة مبادلة اال�ستثمارية‪� ،‬سيكون لزيادة قوة ر�أ���س املال‬ ‫الأ�سا�سي �إ�ضافة �إىل متويل م�شروعات جديدة عرب خمتلف‬ ‫جم��االت االعمال‪ ،‬و�أو�ضحت �أن اال�ستثمارات املقرتحة �ستتم‬ ‫عرب �سيا�سة االهتمام املتوازن الذي يف�ضله امل�ستثمر باتي�ستا‬ ‫ع�بر �شركته لال�ستثمار اخل��ا���ص‪ ،‬و�ستعطي �إدارة التمويل‬ ‫القاري العادل الربازيلية مبادلة ‪ ،%5.63‬لأ�سهما اقت�صادية يف‬ ‫�شركات ‪.EBX‬‬ ‫وقالت املجموعة �إن العقد �سيعطي "مبادلة" الفر�صة‬

‫للم�شاركة يف م���ش��روع��ات ا�ستثمارية ق��ادم��ة تتبع امللياردير‬ ‫باتي�ستا يف جم ��االت‪ ،‬م�ث��ل التكنولوجيا و��ص�ن��اع��ة الإ�سمنت‬ ‫وتخ�صيب الأرا�ضي وجمال الت�سلية‪ ،‬وغالباً ما يختار باتي�ستا‬ ‫�أن يجمع م�ستثمرين ا�سرتاتيجيني كطريقة جلمع الرثوة يف‬ ‫م�شروعاته اجلديدة‪ ،‬ففي يناير من هذه ال�سنة وافقت �شركة‬ ‫�أي �أون الأملانية للمواد الأولية على ا�ستثمار مبلغ ‪ 350‬مليون‬ ‫ي��ورو‪ ،‬ت�ستعيد منها ‪ 10‬يف املئة‪ ،‬على �شكل �أ�سهم يف �شركة "�أم‬ ‫بي �أك�س" للطاقة‪ ،‬وه��ي �إح��دى �شركات �أي بي �أك�س اململوكة‬ ‫لباتي�ستا‪ .‬ويعترب هذا االتفاق بالن�سبة ملبادلة �أكرب ا�ستثماراتها‬ ‫يف الأ��س��واق النا�شئة‪ ،‬بعدما قامت بنف�س الأم��ر يف دول‪ ،‬مثل‬ ‫نيجرييا ورو�سيا يف الأعوام القليلة املا�ضية‪.‬‬ ‫ومتلك جمموعة مبادلة الإماراتية �أر�صدة ت�صل �إىل ‪46‬‬ ‫مليار دوالر‪ ،‬و�أ�سهما يف �شركات تبد�أ من جرنال �إليكرتيك �إىل‬ ‫جمموعة كاراليل‪ ،‬وقد وقعت عقدها الأول بال�صني يف م�شروع‬ ‫م�شرتك ال�ع��ام امل��ا��ض��ي لت�ستثمر مبلغ ‪ 150‬مليون دوالر يف‬ ‫�صناعة �صهر املعادن‪.‬‬ ‫ويقول خلدون خليفة املبارك الرئي�س التنفيذي ملبادلة‬ ‫"�إن هذا التحول املبني على �أ�س�س جيدة‪ ،‬وي�شري �إىل حتولنا‬ ‫نحو اال�ستثمار الباهر املبا�شر يف واحدة من الأ�سواق ال�سريعة‬

‫ال�صعود وخطوة مهمة يف تطور مبادلة للفر�ص اال�سرتاتيجية‬ ‫يف الربازيل و�أمرركا اجلنوبية‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر مطلع "�إن حم��ادث��ات جت��ري ب�ين �أبوظبي‬ ‫واحل �ك��وم��ة ال�بري�ط��ان�ي��ة ب���ش��أن ح���ص��ة يف "رويال ب�ن��ك �أوف‬ ‫�سكوتلند" اململوك للدولة حيث جتري امل�شاورات على م�ستوى‬ ‫عال بني امل�س�ؤوليني"‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة "رويرتز" عن امل�صدر قوله "�إن من ال�سابق‬ ‫لأوانه القول �إن كان ذلك �سي�سفر عن �صفقة"‪.‬‬ ‫وقالت ثالثة م�صادر �أخرى �إن املباحثات التي جتري على‬ ‫م�ستويات رفيعة‪ ،‬ال ت�شمل حتى الآن �صناديق الرثوة ال�سيادية‬ ‫ل�ل�إم��ارة مثل جهاز �أبوظبي لال�ستثمار ال��ذي يعد م��ن �أكرب‬ ‫ال�صناديق ال�سيادية يف العامل"‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر القريب من الأو��س��اط الر�سمية م�شرتطا‬ ‫عدم ك�شف هويته "تتحدث �أبوظبي دائما مع �أط��راف للقيام‬ ‫با�ستثمارات‪ ،‬وهو ما ي�شمل �آر‪.‬بي‪�.‬أ�س‪ .‬من ال�سابق لأوانه القول‬ ‫�إن كان الأمر �سيتمخ�ض عن �شيء‪ ..‬لننتظر ونرى"‪.‬‬ ‫و�أح �ج��م م���س��ؤول بحكومة �أب��وظ�ب��ي ع��ن التعليق ب�ش�أن‬ ‫املحادثات التي ك�شف عنها تقرير لهيئة االذاع��ة الربيطانية‬ ‫"بي‪.‬بي‪�.‬سي" �أم�س‪.‬‬

‫نقابة املهندسني تطلق برنامج ًا تأميني ًا‬ ‫ملنتسبيها الشباب‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أط �ل �ق��ت ن �ق��اب��ة امل �ه �ن��د� �س�ين برناجما‬ ‫ل �ل �ت ��أم�ين ال���ص�ح��ي ل�ل�م�ه�ن��د��س�ين ال�شباب‬ ‫ح��دي �ث��ي ال �ت �خ��رج وذل � ��ك يف �إط � ��ار حر�ص‬ ‫النقابة على االهتمام باملهند�سني ال�شباب‬ ‫وبن�سب تغطية ت�صل �إىل ‪ 90‬يف املئة داخل‬ ‫امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��ت دائ� � ��رة ال� �ت� ��أم�ي�ن ال �� �ص �ح��ي يف‬ ‫النقابة خالل �إ�شهارها للربنامج الت�أميني‬ ‫اجلديد �أن هذا الربنامج الت�أميني اخلا�ص‬ ‫ب��امل�ه�ن��د��س�ين ال �� �ش �ب��اب ي���ش�م��ل ت�غ�ط�ي�ت��ه يف‬ ‫‪ 44‬م�ست�شفى خ��ا���ص وم��رك��ز ط�ب��ي �إ�ضافة‬ ‫لكافة امل�ست�شفيات واملراكز الطبية التابعة‬

‫للخدمات الطبية امللكية حيث ي��ؤم��ن هذا‬ ‫الربنامج الرعاية ال�صحية داخل امل�ست�شفى‬ ‫على الدرجة الأوىل‪.‬‬ ‫وب�ي�ن رئ�ي����س جل�ن��ة ال �ت ��أم�ين ال�صحي‬ ‫يف النقابة نقيب املهند�سني املهند�س عبد‬ ‫اهلل عبيدات �أن النقابة ح�ين �صممت هذا‬ ‫الربنامج الت�أميني فهي قد قدمته ب�سعر‬ ‫رمزي ينا�سب �إمكانيات املهند�سني ال�شباب‬ ‫حر�صاً من النقابة على �شمول مهند�سيها‬ ‫ال�شباب ب��اخل��دم��ات املتميزة ال�ت��ي يقدمها‬ ‫الت�أمني ال�صحي اخل��ا���ص بالنقابة والذي‬ ‫تديره النقابة ب�شكل ذاتي‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ع�ب�ي��دات �إىل �أن ال�ن�ق��اب��ة �سعت‬ ‫جاهدة لتحقيق التميز يف �إدارتها خلدمات‬

‫ال�ت��ام�ين ال�صحي م��ن �أج ��ل ت�ق��دمي �أف�ضل‬ ‫اخل��دم��ات للمهند�سني م��ن خ�ل�ال توفري‬ ‫ال �ك��وادر الإداري� ��ة والطبية امل��ؤه�ل��ة مبيناً‬ ‫�أن جل�ن��ة �إدارة ��ص�ن��دوق ال�ت��ام�ين ال�صحي‬ ‫منفتحة على كافة املالحظات التي يقدمها‬ ‫الزمالء املهند�سون ال�شباب ممن ي�شرتك يف‬ ‫هذا الربنامج م�شرياً �إىل �أن النقابة �ستقوم‬ ‫مب�ع��اجل��ة �أي م�لاح �ظ��ات ت��رده��ا م��ن �أجل‬ ‫تقدمي �أف�ضل اخلدمات املمكنة يف خدمتها‬ ‫للتامني ال�صحي‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ع �ب �ي��دات �أن � �ص �ن��دوق الت�أمني‬ ‫ال�صحي �صندوق تكافلي غري ربحي وي�سعى‬ ‫لتحقيق العدالة بني منت�سبي ال�صندوق يف‬ ‫تقدمي اخلدمة من حيث تطبيق تعليمات‬

‫الت�أمني ال�صحي على جميع امل�شرتكني‪.‬‬ ‫مدير دائرة الت�أمني ال�صحي يف النقابة‬ ‫ك�ف��اح ح��ري��ز �أ� �ش��ار �إىل �أن امل�ستهدفني من‬ ‫الربنامج الت�أميني اجلديد هم املهند�سون‬ ‫وامل�ه�ن��د��س��ات ح��دي�ث��ي ال�ت�خ��رج واملنت�سبني‬ ‫للنقابة خ�لال ع��ام��ي ‪2011‬و‪ 2012‬مم��ن ال‬ ‫تزيد �أعمارهم عن ‪ 26‬عاماً وب�سقف تغطية‬ ‫ي�صل �إىل �ألفي دينار �سنوياً‪.‬‬ ‫وبني حريز �أن دائ��رة الت�أمني ال�صحي‬ ‫يف النقابة تعمل ب�شكل م�ستمر على تطوير‬ ‫م�ستوى اخلدمات املقدمة مل�شرتكي ومنتفعي‬ ‫خدماتها �إ�ضافة �إىل العمل على التخفيف‬ ‫عن م�شرتكي خدمات التامني ال�صحي من‬ ‫عبئ ارتفاع �أ�سعار كلف املعاجلات الطبية‪.‬‬

‫هيئة تنشيط السياحة تشارك يف معرض‬ ‫موسكو للسياحة والسفر‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�شاركت هيئة تن�شيط ال�سياحة يف معر�ض مو�سكو لل�سياحة‬ ‫وال�سفر ال��ذي �أق�ي��م يف العا�صمة الرو�سية مو�سكو وا�ستمر‬ ‫�أربعة �أيام‪ .‬و�ضم وفد الأردن عددا من ممثلي فعاليات القطاع‬ ‫ال�سياحي وهيئة تن�شيط ال�سياحة وممثلي م�ؤ�س�سات القطاع‬ ‫ال�سياحي اخل��ا���ص م��ن وك ��االت ال�سياحة وال���س�ف��ر والفنادق‬ ‫وامللكية الأردنية‪ .‬وقد �أ�شار الدكتور عبد الرزاق عربيات مدير‬ ‫عام هيئة تن�شيط ال�سياحة �أن هذا املعر�ض يكت�سب �أهمية كبرية‬ ‫�إذ �شاركت ب��ه ‪� 1300‬شركة �سياحية م��ن ‪ 135‬دول��ة م��ن حول‬ ‫ال�ع��امل و�أي�ضا م��ن املقاطعات الرو�سية املختلفة‪ ،‬وزاره �أكرث‬ ‫م��ن ‪ 72000‬زائ��ر م��ن املخت�صني يف جم��ال ال�سياحة ووكاالت‬ ‫الإعالم واملهتمني‪.‬‬ ‫وق��دم اجلناح الأردين ال��ذي نظمته ورعته هيئة تن�شيط‬ ‫ال�سياحة مب�شاركة عدد من املكاتب ال�سياحية والفنادق وامللكية‬ ‫الأردنية فكرة عن ميزات املقا�صد ال�سياحية والتاريخية التي‬ ‫متلكها الأردن وجتعلها وجهة �سياحية �أم��ام ال�سائح الرو�سي‬ ‫والأج�ن�ب��ي‪ .‬و�أ� �ش��ار عربيات �إىل �أن امل�شاركة الأردن �ي��ة يف هذا‬ ‫امل�ع��ر���ض ول�ل�ع��ام ال��راب��ع ع�شر على ال �ت��وايل ت��أت��ي ا�ستمرارية‬ ‫للجهود الت�سويقية للمملكة يف ال�سوق ال�سياحي الرو�سي والذي‬ ‫يعد م��ن �أه��م ال��و��س��ائ��ل ال�ستقطاب ك�برى ��ش��رك��ات ال�سياحة‬ ‫الرو�سية وبالتايل يف زيادة �إعداد ال�سياح الوافدين �إذ زار الأردن‬ ‫يف العام ‪ 2011‬ما جمموعه ‪� 50441‬سائح رو�سي‪.‬‬ ‫وجاءت م�شاركة هيئة تن�شيط ال�سياحة يف معر�ض مو�سكو‬ ‫كونه يعد من �أهم املعار�ض ال�سياحية يف ال�سوق الرو�سي‪ ،‬حيث‬ ‫متكنت من التعريف ب�أن�شطتها يف من�صة عاملية �ضمت �أكرث‬ ‫م��ن ‪ 3000‬ع��ار���ض م��ن ‪ 185‬وجهة �سياحية م��ن جميع �أنحاء‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫وم�ث�ل��ت ه ��ذه امل �� �ش��ارك��ة الأردن� �ي ��ة ف��ر��ص��ة ه��ام��ة للهيئة‬ ‫للرتويج للمنتج ال�سياحي الأردين‪ ،‬حيث �أ�شارت الإح�صائيات‬ ‫يف ال�سنوات الأخ�يرة �إىل الن�سب املتزايدة يف �إع��داد ال��زوار من‬ ‫رو��س�ي��ا‪ .‬وق��د متكنت الهيئة م��ن حتقيق �أه��داف�ه��ا م��ن خالل‬ ‫م�شاركتها با�ستقطاب اهتمام ال�سياح من خمتلف �أنحاء العامل‬ ‫من خ�لال تعريفهم وب�أهمية اململكة واملكانة التي تتمتع بها‬ ‫على ال�صعيد الثقايف والرتاثي وال�سياحي‪.‬‬ ‫وك��ان اجلناح الأردين يف املعر�ض قد �شهد �إقباال مميزا‬ ‫من زوار املعر�ض ومن قبل وكاالت ال�سياحة العاملية والرو�سية‬ ‫وال�ت��ي تهتم ب�برام��ج ال�سياحة واحل��ج �إىل الأرا� �ض��ي املقد�سة‬ ‫الأم��ر ال��ذي �أت��اح الفر�صة ملمثلي القطاع ال�سياحي الأردين‬ ‫اخلا�ص لاللتقاء بنظرائهم الرو�س ال�ستقطاب املزيد من وفود‬ ‫ال�سياح واحلجاج �إىل الأردن الذي يزخر بالأماكن ال�سياحية‬ ‫الدينية امل�سيحية‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫توتال تفتتح أربع محطات خدمات‬ ‫جديدة يف اململكة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫قام� ��ت ت��وت��ال الأردن ع �ل��ى م ��دى ال�شهريني‬ ‫امل��ا� �ض �ي�ين ب��اف �ت �ت��اح �أرب� �ع ��ة حم �ط��ات ج��دي��دة يف كل‬ ‫م��ن ��ش��ارع امل�ط��ار (الإ� �س ��راء) ويف منطقة ح��ي نزال‬ ‫والر�صيفة والبيادر لي�صل بذلك جمموعة حمطات‬ ‫ت��وت��ال الأردن �إىل ‪ 17‬حم�ط��ة م��وزع��ة يف خمتلف‬ ‫املحافظات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �إىل �أن توتال الأردن تلتزم مب�س�ؤوليتها‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة وخ��ا� �ص��ة ع �ل��ى ��ص�ع�ي��د ت��وف�ي�ر فر�ص‬ ‫عمل ل�ل�أردن�ي�ين يف قطاع ال��وق��ود حيث ت�صل ن�سبة‬ ‫الأردنيني العاملني يف ال�شركة �أكرث من ‪ 85‬يف املئة‪،‬‬ ‫هذا وقد وف ّرت املحطات الأربعة اجلديدة حوايل ‪100‬‬ ‫فر�صة عمل للأردنيني لي�صل بذلك جمموع فر�ص‬ ‫الت�شغيل والعمل التي تتيحها توتال الأردن �إىل ما‬ ‫يزيد عن ‪ 450‬فر�صة‪.‬‬ ‫وقد حتدث مهمت جيليبولو املدير العام ل�شركة‬ ‫ت��وت��ال الأردن‪" :‬قامت ت��وت��ال الأردن وع�ل��ى مدى‬ ‫��س�ن��وات عملها يف اململكة بت�أ�سي�س ع�لاق��ات متينة‬ ‫ومتميزة م��ع خمتلف اجل�ه��ات وه��و م��ا �ساهم ب�شكل‬ ‫وا�سع يف جناحها بتو�سعة �أعمالها يف خمتلف �أنحاء‬ ‫اململكة مبا يتما�شى و�أعلى معايري الأمان وال�سالمة‬

‫الدولية للإن�سان والبيئة"‪.‬‬ ‫من جهته حتدث ال�سيد عدي عبد املجيد املدير‬ ‫التجاري يف توتال الأردن قائال‪ " :‬ن�سعى يف توتال‬ ‫الأردن �إىل تو�سعة �أن�شطتنا وخدماتنا يف الأردن وهو‬ ‫ما دفعنا للعمل امل�ستمر على توفري هذه اخلدمات يف‬ ‫�شتى �أنحاء اململكة لنكون دائما قريبني من عمالئنا‬ ‫ونتم ّكن من تقدمي �أعلى م�ستويات اخلدمة لهم يف‬ ‫كل وقت"‪.‬‬ ‫وت �ت��وزع امل�ح�ط��ات ال�ت��ي ت��دي��ره��ا ت��وت��ال الأردن‬ ‫حالياً ما بني عمان والزرقاء وارب��د �إ�ضافة �إىل �ستة‬ ‫حمطات ما زالت قيد الإن�شاء‪.‬‬ ‫ومن اجلدير بالذكر �أن توتال واحدة من �أ�ضخم‬ ‫املجموعات العاملية يف جم��ال النفط وال�غ��از‪ ،‬وتدير‬ ‫�أعما ًال يف �أكرث من ‪ 130‬بلدا‪ ،‬ولديها حوايل ‪� 17‬ألف‬ ‫حمطة خدمات حول العامل‪ ،‬وتوظف ‪� 94‬ألف موظف‬ ‫لديهم من اخل�برات العملية ما مي ّكنهم من العمل‬ ‫يف جميع مراحل النفط والغاز‪ ،‬من التنقيب (عن)‬ ‫وا�ستخراج النفط اخلام والغاز الطبيعي �إىل توليد‬ ‫الطاقة وت�سويق منتجات البرتول وجت��ارة منتجات‬ ‫النفط اخلام العاملي‪ .‬وت�سعى توتال �إىل ت�أمني حاجات‬ ‫ال�ع��امل م��ن الطاقة ح��ا��ض��راً وم�ستقب ً‬ ‫ال‪� ،‬إىل جانب‬ ‫تفوقها البارز يف جمال ال�صناعات الكيميائية‪.‬‬

‫طريان البحرين تختار «بيرت بيزنس»‬ ‫لتنفيذ برنامج تدريبي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع�ل�ن��ت ��ش��رك��ة ط�ي�ران ال�ب�ح��ري��ن‪ ،‬ال�ت��ي ت�ع�ت�بر من‬ ‫�شركات الطريان الإقليمية ال��رائ��دة يف املنطقة‪ ،‬م�ؤخراً‬ ‫عن اختيارها ل�شركة "بيرت بيزن�س وهي ال�شركة الأردنية‬ ‫ال��رائ��دة املتخ�ص�صة يف بناء الربامج التدريبية وتقدمي‬ ‫خ��دم��ات ت�ط��وي��ر ال���س�ل��وك امل��ؤ��س���س��ي وامل � ��وارد الب�شرية‪،‬‬ ‫لإم��داده��ا ب�برن��ام��ج م�صمم خ�صي�صاً مل��وظ�ف��ي ال�شركة‬ ‫يحمل ا�سم "التميّز يف خدمة العمالء"‪ ،‬حيث مت تق�سيم‬ ‫م��وظ�ف��ي ��ش��رك��ة ال �ط�ي�ران �إىل جم�م��وع�ت�ين‪ ،‬ت�ل�ق��ت كل‬ ‫جمموعة منهما مواد الربنامج التطويري يف البحرين‪.‬‬ ‫ل�ق��د ك��ان ح���ص��ول ��ش��رك��ة "بيرت بيزن�س" م�ؤخراً‬ ‫على جائزة ال�شركات اخلم�سمائة الأ�سرع منواً يف الوطن‬ ‫العربي ك�إحدى �أ�سرع ال�شركات من��واً يف الوطن العربي‬

‫و�شمال �أفريقيا وتركيا والباك�ستان‪ ،‬حافزاً كبرياً بالن�سبة‬ ‫لطريان البحرين‪ ،‬حيث �أن مثل هذا الإجن��از ي�ؤكد على‬ ‫خربات و�إمكانيات "بيرت بيزن�س" يف تقدمي نوعية عالية‬ ‫من الربامج التدريبية‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬قال الدكتور �سهيل جوعانة‪ ،‬املدير‬ ‫التنفيذي ورئي�س التعلم والتطوير يف �شركة بيرت بيزن�س‪:‬‬ ‫"�إننا لنت�شرف اليوم ب�إقامة مثل هذه ال�شراكة الإقليمية‪،‬‬ ‫ون ��ؤم��ن ب ��أن ه��ذا ال�برن��ام��ج ال�ت��دري�ب��ي ق��د ح�ق��ق جناحاً‬ ‫كبرياً‪ ،‬ونحن نتطلع قدماً لتنفيذ �شراكات �أخرى ناجحة‬ ‫م��ع ط�يران البحرين يف امل�ستقبل القريب"‪ .‬ولقد �أكد‬ ‫الدكتور جوعانة على �ضرورة تفهّم طبيعة عمل العمالء‬ ‫مع اختالف وتنوع جماالت عملهم وهذا ما ي�ساعد "بيرت‬ ‫بيزن�س" ع�ل��ى خ�ل��ق وت�ط��وي��ر ح�ل��ول وخ��دم��ات متكاملة‬ ‫م�صممة خ�صي�صاً لتنا�سب كل جمال على حدى‪.‬‬

‫أماديوس تحظى بجائزة أفضل شركة‬ ‫لتكنولوجيا املعلومات‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح�صدت �شركة �أماديو�س الرائدة يف جمال معاجلة‬ ‫معامالت ال�سفر واحللول التكنولوجية املتقدمة لقطاع‬ ‫ال���س�ي��اح��ة وال �� �س �ف��ر ال �ع��امل��ي ج��ائ��زة ‪Air Transport‬‬ ‫‪ News‬ل�ع��ام ‪ 2012‬ع��ن فئة �أف���ض��ل �شركة تكنولوجيا‬ ‫معلومات لهذا العام وذلك خالل حفل التكرمي الر�سمي‬ ‫الذي �أقيم يف �أثينا مطلع ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫من جهته حتدث فادي الع�سل املدير العام ل�شركة‬ ‫�أماديو�س الأردن قائال‪� " :‬إننا فخورون بتمثيل �شركة‬ ‫�أماديو�س يف الأردن وبهذه اجلائزة العاملية الرفيعة يف‬ ‫قطاع ال�سياحة وال�سفر‪� .‬إن هذا االجن��از �سيدفعنا �إىل‬ ‫االرت�ق��اء ب�شراكاتنا وتطويرها يف اململكة‪ ،‬وه��و �شهادة‬ ‫كذلك على التزامنا احلقيقي بتقدمي خدماتنا على‬ ‫�أرف��ع امل�ستويات واملعايري الكفيلة بامل�ساهمة يف تطوير‬

‫وتنمية ق�ط��اع ال �ط�يران وال���س�ي��اح��ة وال���س�ف��ر الأردين‬ ‫ككل"‪.‬‬ ‫هذا وقد متكنت �شركة �أماديو�س من تعزيز مكانتها‬ ‫ك�إحدى اجلهات الرائدة واملتميزة يف قطاعها بف�ضل ما‬ ‫توفره من حلول ومنتجات عالية امل�ستوى واجلودة �إىل‬ ‫ج��ان��ب اال�ستثمار الكبري يف الأب �ح��اث والتطوير(مبا‬ ‫قيمته ‪ 2‬م�ل�ي��ار ي ��ورو م�ن��ذ ع��ام ‪ )2004‬لتطوير دمج‬ ‫التكنولوجيا املتقدمة يف قطاع ال�سفر‪ ،‬وتعمل ال�شركة‬ ‫حاليا يف منطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �إفريقيا من‬ ‫خالل ‪ 17‬مكتب جتاري خا�ص ب�أماديو�س (‪ )ACOs‬يف‬ ‫‪ 21‬دولة خمتلفة يف املنطقة‪.‬‬ ‫وجتدر الإ�شارة �إىل �أن الإعالن عن فوز �أماديو�س‬ ‫بجائزة ‪ ATN Award‬عن فئة �أف�ضل �شركة تكنولوجيا‬ ‫معلومات للعام جاء بنا ًء على عدد الأ�صوات التي ح�صلت‬ ‫عليها ‪ ،‬وقرار جلنة التحكيم الدولية املتخ�ص�صة‪.‬‬

‫ُأمنية تعيد إطالق برنامج «تجميع النقاط»‬ ‫وتجتمع بخريجي الفوج الرابع من متدربيها‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ت �ق��دي��را ل�ث�ق��ة م���ش�ترك�ي�ه��ا ب �ه��ا و� �ض �م��ن �سعيها‬ ‫املتوا�صل لتقدمي الأف�ضل لهم‪� ،‬أعلنت �شركة �أُمنية عن‬ ‫�إع��ادة �إطالقها لربنامج "جتميع النقاط" حتت �أ�سم‬ ‫"‪ ."Oh!78‬وي���س�م��ح ال�برن��ام��ج مل���ش�ترك��ي الفواتري‬ ‫والبطاقات املدفوعة م�سبقاً با�ستبدال نقاطهم بح�سب‬ ‫الإن �ف��اق ال���ش�ه��ري واحل �� �ص��ول ع�ل��ى خمتلف املكاف�آت‬ ‫املميزة م��ن ‪� 25‬شريكا منت�شرا يف ح��وايل مائة موقع‬ ‫يف اململكة‪.‬‬ ‫وت �ت �� �ض �م��ن ق��ائ �م��ة امل �ن �ت �ج��ات واخل� ��دم� ��ات التي‬ ‫مي �ك��ن ا� �س �ت �ب��دال ال �ن �ق��اط ب �ه��ا خ ��دم ��ات االت�صاالت‬ ‫والإل�ك�ترون�ي��ات وال�ه��داي��ا وم��واد التجميل والوجبات‬ ‫الغذائية من املطاعم املتنوعة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل املالب�س‬ ‫والكتب وق�سائم املحروقات والأث��اث والأدوات املنزلية‬ ‫ودور ال�سينما ومدن الألعاب الرتفيهية‪ ،‬وغريها من‬ ‫املحالت التي توفر خمتلف امل�ستلزمات احلياتية‪.‬‬ ‫وم��ن جهة �أخ ��رى‪ ،‬ول�ل�ع��ام ال��راب��ع على التوايل‪،‬‬ ‫�أقامت �شركة "�أمنية" احتفا ًال خلريجي الفوج الرابع‬ ‫من متدربي مركز "�أمنية" التدريبي ملهارات احلا�سوب‪،‬‬ ‫و�أعلنت فيه �إنطالق ال��دورة اخلام�سة للمركز وذلك‬ ‫يوم الأحد ‪� 25‬آذار احلايل يف فندق ريجن�سي باال�س‪.‬‬

‫حيث ح�ضر هذا الإحتفال �إيهاب حناوي الرئي�س‬ ‫التنفيذي ل�شركة "�أمنية" وح�سني اخلف�ش‪ ،‬مدير‬ ‫عام �شركة مايكرو�سوفت الأردن‪ ،‬و�أمين مزاهرة مدير‬ ‫ع ��ام � �ش��رك��ة اخل ��دم ��ات ال�ف�ن�ي��ة ل�ل�ك�م�ب�ي��وت��ر "‪،"STS‬‬ ‫وم�صطفى ن�صر ال��دي��ن امل��دي��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي ملجموعة‬ ‫ط �ل�ال اب� ��و غ ��زال ��ة‪ ،‬وق� ��د � �ض��م خ��ري �ج��و ه� ��ذا الفوج‬ ‫ع� � ��دداً م ��ن امل �� �ش�ترك�ين م ��ن ك ��ل م ��ن � �ش��رك��ة مياهنا‬ ‫الأردن وم��رك��ز احل���س�ين ل�ل���س��رط��ان‪ ،‬وم��رك��ز حفاظ‬ ‫ال �ق ��ر�آن ال �ك��رمي‪ ،‬وج�م�ع�ي��ة ق ��رى الأط �ف ��ال "‪."SOS‬‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ف��ري��ق ع�م��ل ك��ل م��ن ��ش��رك��ة "�أمنية"‬ ‫ومايكرو�سوفت و جمتمع ط�لال اب��و غزالة للمعرفة‬ ‫و�شركة اخل��دم��ات الفنية للكمبيوتر "‪ "STS‬و كافة‬ ‫خريجي الأف��واج الأرب�ع��ة ال�سابقة من متدربي مركز‬ ‫"�أمنية" التدريبي ملهارات احلا�سوب‪.‬‬ ‫وق��د ق��دم املركز جمموعة من ال��دورات املخت�صة‬ ‫مبهارات احلا�سوب منها "ويندوز ‪"Windows 7 - 7‬‬ ‫وت�ط�ب�ي�ق��ات "�أوفي�س ‪ "2010‬م��ن �ضمنها برامج‬ ‫‪"Microsoft Excel‬و"البوربوينت‬ ‫"الإك�سل‬ ‫‪ "Microsoft PowerPoint‬و"الورد ‪Microsoft‬‬ ‫‪ "Word‬وتطبيقات الإنرتنت والربيد الإلكرتوين‪،‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب دورات ح� ��ول �أج� �ه ��زة احل ��ا� �س ��وب ب�شكل‬ ‫عام‪.‬‬

‫الهيئة العامة ملنتدى تطوير السياسات‬ ‫االقتصادية تناقش موضوع الطاقة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ع� �ق ��دت ال �ه �ي �ئ��ة ال �ع��ام��ة مل �ن �ت��دى تطوير‬ ‫ال�سيا�سات االقت�صادية اجتماعها الثامن م�ساء‬ ‫الأرب �ع��اء يف ملتقى ط�لال �أب��وغ��زال��ه للأعمال‬ ‫بح�ضور اللجنة التنفيذية و�أع�ضاء اللجان‪.‬‬ ‫وت���ض�م��ن ج� ��دول �أع� �م ��ال االج �ت �م��اع ع ��دداً‬ ‫م��ن امل��و��ض��وع��ات ال�ه��ام��ة يف مقدمتها مو�ضوع‬ ‫الطاقة باعتبارها تلعب دوراً �أ�سا�سياً يف البيئة‬ ‫االقت�صادية وت�شكل ركناً �أ�سا�سيا وحمركاً رئي�سياً‬ ‫للقطاعات االقت�صادية واحلياتية املختلفة‪.‬‬ ‫وت� ��رك� ��ز ال �ب �ح ��ث يف ه � ��ذا امل ��و�� �ض ��وع على‬ ‫ال�صعوبات التي نعاين منها وعر�ض للم�ؤ�شرات‬ ‫والأرق��ام الإح�صائية حول الطاقة لعام ‪،2012‬‬ ‫والتطرق �إىل احللول للخروج من ه��ذا امل�أزق‪،‬‬ ‫ذل� ��ك �إن الأم� � ��ن االق� �ت� ��� �ص ��ادي واالجتماعي‬ ‫وال �� �س �ي��ا� �س��ي ل �ل��وط��ن ��س�ي�ك��ون ره �ن �اً مبعاجلة‬

‫مو�ضوع الطاقة‪.‬‬ ‫ك�م��ا ت�ضمن ج ��دول الأع �م��ال ب�ح��ث نتائج‬ ‫�أعمال جلنة الإنتاجية برئا�سة الدكتور جواد‬ ‫العناين وجلنة التعليم برئا�سة الدكتور ع�صام‬ ‫زعبالوي وجلنة ال�شفافية والنزاهة وامل�سائلة‬ ‫برئا�سة الدكتور ه�شام غرايبة �إ�ضافة �إىل جلنة‬ ‫تطوير العالقات االقت�صادية مع الدول العربية‬ ‫برئا�سة حممد �صقر‪.‬‬ ‫وتناول االجتماع متابعة مو�ضوع اخلطوط‬ ‫التوجيهية حول م�شروع قانون املوازنة العامة‬ ‫للحكومة املركزية وموازنات الوحدات احلكومية‬ ‫لعام ‪ ،2012‬كما تناول التقرير الفني العام عن‬ ‫ال�سيا�سات املالية والنقدية ومن الأمور احليوية‬ ‫الأخ��رى بحث ما مت اجن��ازه يف مو�ضوع قاعدة‬ ‫البيانات اخلا�صة بربنامج تطوير ال�سيا�سات‬ ‫االقت�صادية يف الدولة لت�صبح مرجعا ملن يريد‬ ‫الو�صول �إىل القرار ال�سليم‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫اعداد‪� :‬شيماء �شامية‬

‫للتوا�صل معنا‬ ‫‪fnislami_2012@hotmail.com‬‬

‫إن�شاد‬ ‫�‬ ‫وفن‬

‫أخبار رابطة الفن اإلسالمي العالمية وفنانيها‬ ‫الألبوم اجلديد ( ربيع ال�شام ) للمن�شد ال�سوري‬ ‫حممد �أبو راتب‬

‫�شهد هذا ال�شهر ويف الذكرى الأوىل النطالق الثورة ال�سورية املجيدة حفل‬ ‫توقيع الألبوم اجلديد لرئي�س رابطة الفن الإ�سالمي العاملية املن�شد الإ�سالمي‬ ‫حممد �أبو راتب الذي حمل عنوان ( ربيع ال�شام ) يف مدينة �آخن الأملانية بح�ضور‬ ‫العالمة املفكر الأ�ستاذ ع�صام العطار والنا�شط ال�سيا�سي ال�سوري هيثم املالح‬ ‫وجموع غفرية من �أبناء اجلالية الإ�سالمية يف �آملانيا ر�صد ريعه للثورة ال�سورية‬ ‫املجيدة ولت�سليح اجلي�ش احلر وخدمة الالجئني ال�سوريني يف مناطق متعددة‬ ‫يف العامل ‪ ،‬كما تخلل حفل التوقيع احتفال ان�شادي وخطابي مبنا�سبة الذكرى‬ ‫احلادية والثالثني على ا�ست�شهاد ال�شهيدة بنان الطنطاوي التي اغتالها النظام‬ ‫ال�سوري املجرم يف مدينة �آخ��ن منذ عقود ثالثة م�ضت وه��و مايزال على هذا‬ ‫النهج يف الإجرام والتقتيل املمنهج لأبناء �شعبه حيثما كانوا و�أينما وجدوا ‪.‬‬ ‫مهرجان كبري دعم�أ للثورة ال�سورية‬

‫ي�شهد يوم الواحد والثالثني من هذا ال�شهر يف البحرين مهرجاناً �إن�شادياً‬ ‫كبريا ي�شارك فيه فرقة �أمواج البحرين مع املن�شدين عبد الفتاح عوينات وغ�سان‬ ‫�أبو خ�ضرة القادمني من اململكة الأردنية الها�شمية ‪ ،‬وتندرج هذه الفعالية �ضمن‬ ‫فعاليات متعددة �أقامتها جميعة الإ�صالح الإجتماعي يف البحرين يف �شهر �آذار‬ ‫دعماً للثورة ال�سورية املباركة‬ ‫احتفال كبري للمن�شدين ال�سوريني حممد �أبو‬ ‫راتب ومعت�صم باهلل الع�سلي‬

‫�ست�شهد مدينة زيورخ ال�سوي�سرية احتفال كبري للمن�شدين ال�سوريني حممد‬ ‫�أبو راتب ومعت�صم باهلل الع�سلي يف الأول من �شهر ني�سان القادم تقيمه م�ؤ�س�سة‬ ‫الإغ��اث��ة الإ�سالمية يف �سوي�سرا دعماً للجهود الإغاثية التي تقيمها امل�ؤ�س�سة‬ ‫لرعاية الالجئني ال�سوريني يف خمتلف مناطق تواجدهم يف العامل ‪ ،‬وقد قدم‬ ‫املن�شد ال�سوري حممد �أب��و رات��ب �ألبومه اجل��دي��د( ربيع ال�شام ) ت�برع�اً لهذه‬ ‫اجلهود حيث �سيكون ريع الألبوم ال��ذي �أ�صدره �أب��و رات��ب حديثاً هدية جلهود‬ ‫الإغاثة الإ�سالمية يف رعايتها لل�سوريني املحتاجني يف مناطق جتمع الالجئني‬ ‫املعروفة خارج و داخل �سورية ‪.‬‬ ‫ف�ضل �شاكر يتوجه �إىل فن الن�شيد اال�سالمي‬ ‫وي����صرح‪�( :‬سوف اعتزل مبجرد ف�سخ العقد مع‬ ‫�رشكة «روتانا» )‬

‫يف ت�صريح �سابق ملوقع ‪ CNN‬بالعربية‪ ،‬قال �شاكر‪« :‬عدلت عن قرار اعتزال‬ ‫الغناء‪ ،‬و�س�أوا�صل الغناء لدعم الالجئني ال�سوريني يف لبنان‪».‬وال تزال �شائعات‬ ‫اعتزال املطرب اللبناين ف�ضل �شاكر‪ ،‬الذي يحظى بجماهريية كبرية يف العامل‬ ‫العربي‪ ،‬تثري الكثري من اجلدل‪� ،‬إال �أن ف�ضل نفى قرار اعتزاله من قبل‪ ،‬وكتب‬ ‫�أم�س عرب �صفحته على موقع التوا�صل االجتماعي «تويرت»‪� ،‬أنه لن يعتزل الفن‬ ‫حتى يتم ف�سخ عقده مع �شركة «روتانا»‪ ،‬ومتنى �أن يكون ذلك يف القريب العاجل‪.‬‬ ‫ون�صح ال�شباب قائ ً‬ ‫ال‪« :‬ال حتلم ب�أن تكون مثل املغني �أو املغنية‪ ،‬فقلوبهم مليئة‬ ‫بالأوجاع والهموم‪ ،‬وي�صطنع ال�سعادة وهو حزين‪ ،‬وال�سبب البعد عن اهلل‪».‬‬ ‫وقد ظهر ف�ضل �شاكر �سابقاً عرب قناة «الرحمة»‪ ،‬وو�صفه املذيع بالـ»الفنان‬ ‫ف�ضل �شاكر �سابقاً‪ ،‬وال�شيخ ف�ضل حالياً»‪ ،‬و�أجابه ف�ضل ب�أنه مل يتحول �إىل �شيخ‬ ‫لكنه �إن�سان م�سلم‪ ،‬هداه اهلل و�صار لديه كره للفن‪ ،‬و�أنه كان يعي�ش �صراعاً منذ‬ ‫�أرب��ع �سنوات‪ ،‬ممزقاً بني االع�ت��زال وموا�صلة طريق الفن‪� ،‬إىل �أن اقتنع بهذه‬ ‫اخلطوة‪.‬‬ ‫و�أع��اد ف�ضل �أ�سباب اعتزاله‪ ،‬يف هذه املقابلة‪� ،‬إىل حر�صه على ال�تردد على‬ ‫م�سجد «بالل بن رباح»‪ ،‬والإن�صات اجليد لإمام امل�سجد‪ ،‬الذي وجد فيه حالوة‬ ‫الل�سان‪ ،‬مما ت��رك �أث��راً طيباً يف نف�سه‪ ،‬و�أ��ض��اف �أن الدين الإ�سالمي دي��ن حب‬ ‫و�سالم‪ .‬وك�شف ف�ضل �أنه يف�ضل االجتاه �إىل الأنا�شيد الدينية‪ ،‬ويح�ضر حالياً‬ ‫ملجموعة منها‪.‬‬ ‫وتطرق خالل املقابلة �إىل الأو�ضاع يف �سوريا قائ ً‬ ‫ال‪« :‬الإعالم امل�ضلل جعل‬ ‫من املتظاهرين ال�سلميني مند�سني وينفذون �أجندات خارجية‪ ،‬فهناك بع�ض‬ ‫الإعالميني امل�أجورين الذين ال يخافون اهلل‪ ،‬والتلفزيون ال�سوري يقدم مواد‬ ‫�إعالمية حقرية ويلفق الأك��اذي��ب‪ ».‬واختتم ف�ضل حديثه موجهاً ر�سالة �إىل‬ ‫ال�شعب ال�سوري‪ ،‬داعياً لهم بالن�صر‪.‬‬

‫با‬

‫ن‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ف‬ ‫نية‬

‫�أن�شودة حقك عل ّيا للفنان ابراهيم الدرد�ساوي‬ ‫�أن�شودة � ّأمي ملن�شد فرقة القد�س املقد�سية مراد جميل‬ ‫�أن�شودة ال تهتمي يا امي للمن�شد عبيدة ال�سوطري‬ ‫�أن�شودة �سوريا يا بالدي للفنان ابراهيم الدرد�ساوي‬ ‫�أن�شودة ق�صة ثورة | جمموعة من املن�شدين‬

‫بد�أت ‪ 2012 - 3 - 18‬م قناة حمبوبة الف�ضائية‬ ‫ببدء بثـها التجــريبـي على قمر النايـل�ســات بتــــردد‬ ‫‪ 11316‬عـامــودي ‪ ،‬وقامـت ببث �شارتها الب�صرية‪.‬‬ ‫ت�أتي هذه اخلطـوة بعد الت�أخـر اال�ضطــراري لبــدء‬ ‫البـــث الرتويـجـــي يف �شهــر فـبـرايــر املا�ضــي‬ ‫والذي بدورها اعتذرت عنه ادارة القناة عرب �صفحتها‬ ‫الر�سمـيــة على الفي�سـبـوك مـلـ ّمـحــة اىل �أ�ســباب‬ ‫غري مبا�شرة جاءت وراء هذا الت�أخري ‪.‬‬

‫موقع رابطة الفن الإ�سالمي‬

‫‪www.fnislam.net‬‬

‫�إن�شاد وفن �صفحة فنية تهتم ب�أخبار الفن الإ�سالمي و�أخبار املن�شدين والفرق الإن�شادية من كافة �أقطار العامل‪ ،‬تعد بالتعاون مع رابطة الفن الإ�سالمي العاملية لت�ضعكم يف �آخر‬ ‫م�ستجدات �أخبار جنوم الفن الإ�سالمي وتفاعالتهم مع ما يحدث من تطورات على ال�ساحة العربية والدولية‪ ،‬كما نلقي ال�ضوء ب�شكل عام والن�شيد الإ�سالمي ب�شكل خا�ص ودورهما‬ ‫يف مواكبة الأحداث‪ ،‬كما ت�ساهم يف الت�أ�صيل ال�شرعي والفكري لهذا الفن امللتزم �إىل جانب تعريفها الهم الأنتاجات الفنية والفرق الإن�شادية واملن�شدين الرواد واملن�شدين ال�صاعدين‬ ‫والنجوم الواعدة يف هذا املجال‪ .‬تن�شر بالتزامن مع جريدة النب�أ البحرينية وال�شروق اجلزائرية‪.‬‬

‫رب��������������ي��������������ع ال�����������ش�����������ام‬ ‫ح�سن �شامية‬ ‫وح��ده��ا �سوريا تقف ال�ي��وم ب��دون �أقدام‬ ‫ك��أن�ه��ا ��س�م��ا ُء مت�ط� ُر دم��اء ‪ ,‬وح��ده��ا تركوهـا‬ ‫حبيبتي اليوم تنزف �آملاً ‪ ,‬تنزف وجعاً ‪ُ ,‬‬ ‫تقطر‬ ‫دم �اً �أراه يتخرت يف �شراييني ك��ل ي ��و ِم ‪ ,‬وال‬ ‫يجف مداد ُه ‪..‬‬ ‫وم�ل�اي�ي�ن ال � � ُع� ��رب �أ�� �س� �م ��اء م �ن �م �ق��ة مل‬ ‫يت�أخروا كعادتهم ب�إدانة ال�سفاح وبقليل من‬ ‫النو ِح على ما�ضي ال�شام ‪ ,‬وك��أن تاريخنـا مل‬ ‫يُنجب يوماً �إال النائحات !‬ ‫ي�ع��ود ليطل علينا ال �ي��وم رائ ��د الأغنية‬ ‫الإ�سالمية ‪ ..‬و ُربان �سفينة الفن الإ�سالمي‪,‬‬ ‫�أ�ستاذ الكلمة واللحن الإ�سالمي بال منازع‬ ‫‪ ..‬الدكتور الفنان «حممد �أبو راتب» ليرتبع‬ ‫على �ساحة الفن والفنانني ‪ ..‬يخطف الألباب‬ ‫ب�ع��ذوب��ة ح���ض��وره ‪ ..‬وي��أ��س��ر الأ� �س �م��اع ببهاء‬ ‫�صوته ‪..‬‬ ‫يعود و�أي ع��ودة تلك التي يكون الوطن‬ ‫و�صاحب �أعذبِ �أحلانها ‪..‬‬ ‫احلبيب عنوانها ‪,‬‬ ‫ُ‬ ‫فيفاجىء جمهور الأغنية الإ�سالمية املرتقبِ‬ ‫لأب ��و الن�شيد بالعمل ال�ف�ن��ي الأ��ض�خ��م على‬ ‫الإطالق للثورة ال�سورية « ربي ُع ال�شام «‬ ‫حيث يحمل الألبوم « ربيع ال�شام « بني‬ ‫طيات ِه ت�سعة �أنا�شيد متنوعة تتحدث عن «‬ ‫الثورة ال�سورية « املنت�صرة ب��إذن اهلل يف وجه‬ ‫ط��اغ�ي��ة ال �ب�لاد عليه م��ن اهلل م��ا ي�ستحق ‪.‬‬ ‫�أبدع �شعراء هذا العمل يف ت�صوير م�شاعرهم‬ ‫وح �ب �ه��م ل�ل���ش��ام وث ��واره ��ا وث��ورت �ه��ا فجاءت‬ ‫الأنا�شيد مفعمة باحلب والإح�سا�س العميق‬

‫مبا يجري على �أر���ض ال�شام املباركة ‪ .‬فت�ألق‬ ‫�شاعر الأن���ش��ودة الإ�سالمية العمالق �سليم‬ ‫عبد ال�ق��ادر وك��ذل��ك الأ��س�ت��اذ ع�صام العطار‬ ‫والأ�ستاذ عبد القادر زين الدين �إ�ضافة �إىل‬ ‫ماكتبه من�شدنا ال�شاعر د‪ -‬حممد �أب��و راتب‬ ‫‪ ،‬هذا ويعترب هذا العمل الفني الأ�ضخم من‬ ‫بني الأعمال التي حتدثت عن الثورة ال�سورية‬ ‫من حيث الكلمة واللحن والأداء ‪.‬‬ ‫ولأن��ه من ال ي�شكر النا�س ال ي�شكر اهلل‬ ‫‪ ,‬نتقدم بخال�ص ال�شكر واالمتنان لكل من‬ ‫�ساهم يف جناح هذا العمل املميز ‪,‬وعلى ر�آ�سهم‬ ‫الدكتور الفنان القدير « حممد �أب��و رات��ب «‬ ‫ال��ذي مل ي ��أل��وا ج�ه��داً ‪ ,‬ومل ي�ترك فر�صة ‪,‬‬ ‫�إال وكان الأ�سبق فيها ليخرج لكم هذا العمل‬ ‫املتميز ب�أبهى �صوره ‪ .‬كذلك للفنانني حممد‬ ‫ال�غ��راب�ل��ة و�أمي ��ن احل�ل�اق وجم��اه��د ه���ش��ام ‪،‬‬ ‫الذين �أبدعو يف ت�صميم توزيعاته وت�سجيله‬ ‫‪ ،‬وكذلك للمن�شد ال�صاعد جماهد قدو الذي‬ ‫�أن�شد دويتو مع �أب��و رات��ب يف �أن�شودة ( �شعب‬ ‫الثورة) وكان للفنان مو�سى م�صطفى ب�صمات‬ ‫فيها ‪ .‬وال�شكر مو�صول لكل من الأ�ستاذ طارق‬ ‫بدر ( ممثل �شبكة �إن�شادكم العاملية يف الأردن )‬ ‫‪ ,‬والأ�ستاذ عمر اجلنيدي ( املدير العام ل�شبكة‬ ‫ب�سملة الإن�شادية ) والأ�ستاذ جميب الرحمن‬ ‫( املدير العام ل�شبكة �سما العاملية ) وال نن�سى‬ ‫امل��وزع��ون الر�سميون واحل�صريون للألبوم‬ ‫ول �ل �� �ش��رك��ة امل �ن �ت �ج��ة وه ��ي ال� �ه ��دى الدولية‬ ‫للأنتاج الفني – عرب العامل‪.‬‬ ‫كما �سيكون الألبوم من�شوراً كام ً‬ ‫ال عرب‬ ‫االنرتنت على موقع الدكتور حممد ابوراتب‬

‫و موقع الفنان مو�سى م�صطفى وختاماً ال‬ ‫نن�سى �أن ن ُز َف �إىل جمهور الأغنية الإ�سالمية‬ ‫بُ�شرى ت�صوير �أح��د �أغ��اين الألبوم « كليب «‬ ‫قريباً ب�إذن اهلل ‪.‬‬ ‫فيا موطني هذه �أغانينا �آتت اليوم تزفها‬ ‫�إليك �أحلاننا على حيا ِء ‪ ,‬جئناك يا موطني‬ ‫نحمل �أغانينا يف �أيادينا ‪ ,‬ننفث فيها �آالمنا‬

‫فرقة ضياء السالم الجزائرية‬

‫فرق فنية إسالمية‬ ‫ان �ط �ل �ق��ت ف ��رق ��ة � �ض �ي��اء ال �� �س�ل�ام الفنية‬ ‫للأنا�شيد واملدائح الدينية والوطنية �سنة ‪2008‬‬ ‫‪ ,‬وكان ذلك مببادرة من « وحدة الك�شاف املتقدم»‬ ‫للك�شافة الإ��س�لام�ي��ة اجل��زائ��ري��ة ال�ت��ي �أ�س�ست‬ ‫العديد من امل�شاريع الدعوية يف البلدية ‪ .‬كما‬ ‫وك��ان �أ�سمها الأول ف��رق��ة ال�ضياء ومت دجمها‬ ‫مع فرقة الثانية يف الك�شافة وهي فرقة ال�سالم‬ ‫وب �ع��د ذل ��ك مت ا��س�ت�ق�لال�ي��ة ال �ف��رق��ة ومت دمج‬ ‫الفرقتني فظهرت فرقة ال�ضياء ال�سالم الفنية‬ ‫يف جون من عام ‪ 2010‬حتت �إ�شراف الأ�ساتذة يف‬ ‫هذا االخت�صا�ص‪ -‬بلف�ضل ري�ضا و�ساملي عالل‬ ‫وم�صطفى غوثي‪� -‬إ�ضافة �إىل �أع�ضاء الفرقة‬ ‫من الإيقاعيني واملن�شدين الكورال ‪.‬‬ ‫وج ��اء ت��أ��س�ي����س ه��ذه ال�ف��رق��ة ��ض�م��ن خطة‬ ‫دع��وي��ة ك�ب�يرة تتمثل يف ع��دة �أه ��داف منها هو‬ ‫�إح�ي��اء االحتفاالت يف املدينة والأف ��راح وجميع‬ ‫املنا�سبات الإ�سالمية والوطنية‪.‬‬ ‫كما تتميز فرقة ال�ضياء ال�سالم ب�أدائها‬ ‫الرائع واجلميل التي متتلك الأ�صوات اجلميلة‬ ‫والندية ‪ .‬وهم بحمد اهلل تعاىل يف تطور م�ستمر‬ ‫ومطرد من ال�صعود واالرتقاء يف امل�ستوى الفني‬ ‫املتقدم يف الن�شيد الإ�سالمي‪.‬‬

‫أخبار نجوم النشيد‬ ‫املن�شد امل�صري‬

‫املخنوقة يف �أع�م��اق�ن��ا ‪ُ ,‬ن ��داري ب�ين كلماتها‬ ‫الآه املخنوقة فينا ‪ ,‬هذا ما منلك �ساحمنا ‪,‬‬ ‫مق�صرون نحن يف حمراب هواك ! عا�شقون‬ ‫نحن ل ُقدُ�سية تربك فمتى يا حبيب يلتقي‬ ‫الع�شاق !‬ ‫لكنا �سنظل نغني تراتيل احلرية ‪ ..‬حتى‬ ‫احلرية والرحيل وال �شيء �سوى احلرية !‬

‫أ‬

‫ح‬ ‫مد بو‬

‫املن�شد امل�صري �أحمد بو�شهاب ‪ ..‬يبلغ ‪ 28‬عام‪،‬‬ ‫يعمل مدير �إقليمي ل�شركة ارتقاء املعلومات ومدير‬ ‫�شركة �سيمات للإنتاج الإعالمي والربجميات‪..‬‬ ‫حا�صل على بكالوريو�س جتارة من جامعة القاهرة‬ ‫من مواليد القاهرة بجمهورية م�صر العربية‪.‬‬ ‫ويكتب ال�شعر ويقوم بتلحني �أعماله الفنية‬ ‫دائماً‪�...‬صاحب كليب املحمدية ال�سينمائى وكليب‬ ‫�أمنا الكربى عن ال�سيدة خديجة ر�ضي اهلل عنها‬ ‫ال��ذي مت ت�صويره يف �أوروب��ا ‪�...‬آخ��ر �أعماله البوم‬ ‫« حبك ن��ور» ال��ذي مت طرحه يف بع�ض من الدول‬ ‫و�سيطرح قريبا يف الأردن ‪.‬‬ ‫�شارك يف العديد من احلفالت يف �أوروبا وفى‬ ‫دول اخلليج وك��ان ممث ً‬ ‫ال مل�صر يف دول �شرق �أ�سيا‬ ‫اندوني�سيا وماليزيا ‪ ..‬ا�ستطاع �أن يطور الن�شيد‬ ‫الإ�سالمي يف م�صر من خالل درا�سته الإعالمية‬ ‫وتقدميه �أعلى كوالتى لل�صورة ولل�صوت ‪ ..‬ومن‬ ‫خالل كتاب « تدريب املن�شدين وعالج احلنجرة «‬ ‫ال��ذي ا�ستطاع �أن ي�ؤلفه ويجمعه يف خالل ثالث‬ ‫�سنوات حتى يكون دليل من�شدي العامل ‪ ...‬الذي‬ ‫ت�أخر طرحه يف الأ�سواق نتيجة للأحداث العاملية‬ ‫التي مير بها الوطن العربي‪.‬‬ ‫ح�صل على امل��رك��ز الأول م��رت�ين متتاليتني‬ ‫يف الأن�شودة والغناء على م�ستوى جامعات م�صر‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬وي �ق��ول «�أ�أم� � ��ن ب � ��أن ال �ف��ن الإ�سالمي‬

‫شهاب‬

‫ي�ستنه�ض ال�ه�م��م وي��وق��ظ ال�ق�ل��وب ‪..‬وان الفن‬ ‫الإ�سالمي قادر على معاجلة كافة ق�ضايا املجتمع‬ ‫من �سلبيات بطرق �سهلة ت�صل لقلوب اجلمهور‪...‬‬ ‫و�إننا �إذا ا�ستطعنا �أن نوجه الفن لكل هذا �سنجد‬ ‫�أن الفن ي�شكل الأمة والإعالم يوجها ‪�...‬ألقى �أكرث‬ ‫من حما�ضرة يف �أكرث من دولة بخ�صو�ص تدريب‬ ‫املن�شدين وكيفية التعامل مع التكنولوجيا لنه�ضة‬ ‫الإع�لام الإ�سالمي ‪...‬وك��ان له دور كبري يف و�ضع‬ ‫�إ�سرتاتيجية لتطوير القنوات الف�ضائية ‪.‬‬ ‫�أم��ا عن �إ��ص��دارات��ه فيحتوى البوم املحمدية‬ ‫ع�ل��ى �أن �� �ش��ودة امل�ح�م��دي��ة و�أن �� �ش��ودة ام �ن��ا الكربى‬ ‫والذي قام بت�صوريهم ‪ ،‬ان�شد لل�شيخ احمد يا�سني‬ ‫رث��اء بعنوان» ال�شهم االب��ى « وق��دم��ه ف��ى ال�ب��وم «‬ ‫ار�ض ال�شهداء «ومت �إ�صدار الألبوم بعد ا�ست�شهاده‬ ‫‪...‬وان���ش��د رث��اء للدكتور عبد ال�ع��زي��ز الرنتي�سى‬ ‫بعنوان « رنتي�سى ال��ف م�ع��ذرة « وق��دم��ه �أي�ضا يف‬ ‫البوم مت �إ�صداره بعنوان «الطبيب الثائر « وقدم‬ ‫�أي�ضا البوم فى ‪ 2007‬بعنوان دعوة هادينا رداً على‬ ‫الإ�ساءة التي تعر�ض لها الر�سول �صلى اهلل عليه‬ ‫و��س�ل��م م��ن ال ��دمن ��ارك‪ ..‬ت���ص��در اح �م��د بو�شهاب‬ ‫م�ن���ش��دي ج�م�ه��وري��ة م�صر ال�ع��رب�ي��ة يف ال�سنوات‬ ‫الأخ�ي�رة مل��ا ميتلكه م��ن �إح���س��ا���س م��ره��ف يف �أداء‬ ‫الأن�شودة وح�ضور بلفت الأن�ظ��ار �إليه من خالل‬ ‫�شخ�صيته التي �أثرت يف كثري ممن ي�سمعوه‪.‬‬


‫�صباح جديـــــــــــــــد‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫‪21‬‬


‫تشلسي مستعد لجعل لوران بالن‬ ‫أغلى مدرب يف إنكلرتا‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ذكرت �صحيفة «ذي تاميز» املحلية �أم�س الثالثاء ان ت�شل�سي االنكليزي م�ستعد جلعل الفرن�سي‬ ‫لوران بالن اغلى مدرب يف الدوري املمتاز يف حال قرر التخلي عن من�صبه مع منتخب بالده بعد‬ ‫ك�أ�س اوروبا ال�صيف املقبل وا�ستالم اال�شراف على النادي اللندين‪.‬‬ ‫وذكرت ال�صحيفة ان ت�شل�سي م�ستعد لدفع مبلغ ‪6‬ر‪ 9‬ماليني يورو �سنويا من اجل اقناع بالن‬ ‫باال�شراف عليه بدال من الربتغايل اندري فيا�ش‪-‬بوا�ش الذي ترك من�صبه موقتا مل�ساعده االيطايل‬ ‫روبرتو دي ماتيو بعدما اقيل من من�صبه ب�سبب النتائج املخيبة التي حققها الفريق بقيادته‪.‬‬ ‫وا�شارت ال�صحيفة اىل ان و�سطاء من قبل مالك النادي الرو�سي روم��ان ابراموفيت�ش ات�صلوا‬ ‫باملقربني من ب�لان اال�سبوع املا�ضي ملعرفة اذا ك��ان مهتما بالوظيفة‪ ،‬دون ان تذكر اذا كان‬ ‫مدافع مر�سيليا وبر�شلونة اال�سباين وانرت ميالن االيطايل ومان�ش�سرت يونايتد االنكليزي‬ ‫ال�سابق يريد تويل هذه املهمة بعد انتهاء عقده مع «الديوك» ال�صيف املقبل‪.‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫ميالن وبرشلونة يجددان املوعد‬ ‫وبايرن مرشح إليقاف مشوار مرسيليا‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�� �س� �ي� �ت� �ج ��دد امل � ��وع � ��د بني‬ ‫م�ي�لان االي �ط��ايل وبر�شلونة‬ ‫اال�سباين حامل اللقب عندما‬ ‫ي�ت��واج�ه��ان ال�ي��وم االرب �ع��اء يف‬ ‫ذه��اب ال��دور ربع النهائي من‬ ‫م�سابقة دوري اب�ط��ال اوروبا‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬فيما يبدو بايرن‬ ‫م �ي��ون �ي��خ االمل� � � ��اين مر�شحا‬ ‫ل�ل�ع��ودة م��ن ملعب مر�سيليا‬ ‫ال�ف��رن���س��ي ب�ن�ت�ي�ج��ة ايجابية‬ ‫متهد لنهاية م�شوار االخري‪.‬‬ ‫على ملعب «�سان �سريو»‪،‬‬ ‫ي� � ��أم � ��ل م � �ي �ل��ان ان يحقق‬ ‫نتيجة اف�ضل م��ن تلك التي‬ ‫حققها عندما زاره بر�شلونة‬ ‫للمرة االخ�يرة يف ‪ 23‬ت�شرين‬ ‫ال � �ث� ��اين امل ��ا�� �ض ��ي ح� �ي ��ث ف ��از‬ ‫ال� �ن ��ادي ال �ك��ات��ال��وين ‪ 2-3‬يف‬ ‫اجل ��ول ��ة اخل��ام �� �س��ة م ��ن دور‬ ‫امل� �ج� �م ��وع ��ات ب �ع��د ان انتزع‬ ‫مناف�سه االيطايل نقطة منه‬ ‫يف «ك��ام��ب ن��و» بالتعادل معه‬ ‫‪ 2-2‬يف اجلولة االوىل‪.‬‬ ‫و�� � �س� � �ت� � �ك � ��ون م� ��واج � �ه� ��ة‬ ‫ال � �ع � �م �ل�اق �ي�ن االب � � � � ��رز على‬ ‫االط�لاق يف دور رب��ع النهائي‬ ‫وه� ��ي ت ��رت ��دي ط��اب �ع��ا مميزا‬ ‫للغاية لعدة ا�سباب‪ ،‬وابرزها‬ ‫ان�ه��ا جت�م��ع ب�ين ع��دة العبني‬ ‫م� � � ��ن م � � �ي �ل ��ان وف� ��ري � �ق � �ه� ��م‬ ‫ال� ��� �س ��اب ��ق ب ��ر�� �ش� �ل ��ون ��ة وعلى‬ ‫ر�أ�� �س� �ه ��م ال� ��� �س ��وي ��دي زالت� ��ان‬ ‫اب��راه�ي�م��وف�ي�ت����ش ال ��ذي دافع‬ ‫عن ال��وان النادي الكاتالوين‬ ‫م��و��س��م ‪ ،2010-2009‬ا�ضافة‬ ‫اىل ال �ه��ول �ن��دي م � ��ارك فان‬ ‫ب��وم��ل واالرج�ن�ت�ي�ن��ي ماك�سي‬ ‫ل��وب�ي��ز ال�ل��ذي��ن ك��ان��ا بقمي�ص‬ ‫«ب�ل��اوغ� ��ران� ��ا» ع �ن��دم��ا جنح‬ ‫االخري يف الفوز على الفريق‬ ‫اللومباردي يف عقر داره بهدف‬ ‫ل�ل�ف��رن���س��ي ل��ودوف �ي��ك جويل‬ ‫خ�ل��ال ذه � ��اب ن �� �ص��ف نهائي‬ ‫ن�سخة ‪ 2006‬يف طريقه للفوز‬ ‫باللقب على ح�ساب ار�سنال‬ ‫االنكليزي‪ ،‬ا�ضافة اىل املدافع‬ ‫جانلوكا زامربوتا الذي لعب‬ ‫م ��ع ال �ف��ري��ق اال�� �س� �ب ��اين بني‬ ‫‪ 2006‬و‪.2008‬‬ ‫وي �خ��و���ض م �ي�ل�ان ال ��ذي‬ ‫ي �ت �� �ص��در ال� � ��دوري االيطايل‬ ‫بفارق اربع نقاط عن غرميه‬ ‫ي��وف�ن�ت��و���س‪ ،‬غ�م��ار ال ��دور ربع‬ ‫ال�ن�ه��ائ��ي ل�ل�م��رة االوىل منذ‬ ‫م ��و�� �س ��م ‪ 2007-2006‬حني‬ ‫وا� �ص��ل م �� �ش��واره ح �ت��ى فوزه‬ ‫ب��ال �ل �ق��ب ل �ل �م��رة ال �� �س��اب �ع��ة يف‬ ‫ت��اري �خ��ه‪ ،‬وه ��و مي�ن��ي النف�س‬

‫ميالن ي�ست�ضيف بر�شلونة يف قمة مرتقبة‬

‫باملحافظة على �سجله املميز‬ ‫ب�ي�ن ج �م��اه�يره اذ مل ي�سبق‬ ‫ل��ه ان �سقط يف معقله خالل‬ ‫املباريات ال�سبع ال�سابقة التي‬ ‫خ��ا� �ض �ه��ا يف ه� ��ذا ال� � ��دور من‬ ‫امل�سابقة االوروب �ي��ة االم على‬ ‫ار��ض��ه‪ ،‬لكن ه��ذه االح�صائية‬ ‫ال ت�ع�ن��ي ال �ك �ث�ير لرب�شلونة‬ ‫الباحث عن الت�أهل اىل ن�صف‬ ‫النهائي للمرة اخلام�سة على‬ ‫ال � �ت� ��وايل وب ��ال� �ت ��ايل معادلة‬ ‫االجن� � ��از ال �ق �ي��ا� �س��ي امل�سجل‬ ‫با�سم غرميه ريال مدريد بني‬ ‫‪ 1956‬و‪.1960‬‬ ‫و�سيكون الف�صل االول من‬ ‫موقعة ربع النهائي املواجهة‬ ‫الرابعة ع�شرة بني الفريقني‬ ‫ع�ل��ى ال���ص�ع�ي��د ال� �ق ��اري‪ ،‬وقد‬ ‫ح�ق��ق ب��ر��ش�ل��ون��ة ح�ت��ى االن ‪5‬‬ ‫ان�ت���ص��ارات مقابل ‪ 4‬تعادالت‬ ‫و‪ 4‬ه ��زائ ��م واك�ث�ره ��ا ق�ساوة‬

‫ع �ل��ى ال� �ن ��ادي ال �ك��ات��ال��وين يف‬ ‫نهائي امل�سابقة عام ‪ 1994‬حني‬ ‫توج الفريق االيطايل باللقب‬ ‫ب �ع��د ف � ��وزه وخ�ل�اف ��ا جلميع‬ ‫ال �ت��وق �ع��ات ب��رب��اع �ي��ة نظيفة‬ ‫يف العا�صمة اليونانية اثينا‪،‬‬ ‫علما بانه تفوق على مناف�سه‬ ‫اي�ضا يف م�سابقة ك�أ�س ال�سوبر‬ ‫االوروب �ي��ة ع��ام ‪ 1989‬بالفوز‬ ‫عليه ‪�-1‬صفر يف ميالنو قبل‬ ‫ان يتعادال اي��اب��ا يف بر�شلونة‬ ‫‪.1-1‬‬ ‫و��س�ت�ك��ون م��واج�ه��ة اليوم‬ ‫��ص�ع�ب��ة ل �ل �غ��اي��ة ع �ل��ى ميالن‬ ‫خ�صو�صا ان بر�شلونة الذي‬ ‫ي���س�ت���ض�ي��ف ل� �ق ��اء االي� � ��اب يف‬ ‫الثالث من ال�شهر املقبل‪ ،‬خرج‬ ‫ف ��ائ ��زا م ��ن م �ب��اري��ات��ه ال�ست‬ ‫االخ�ي�رة ال�ت��ي خا�ضها خارج‬ ‫قواعده يف هذه امل�سابقة‪ ،‬كما‬ ‫ان جت��رب��ة «رو�� �س ��ون�ي�ري» يف‬

‫ه ��ذه امل��رح �ل��ة م ��ن البطولة‬ ‫ام��ام مناف�س ا�سباين مل تكن‬ ‫م�شجعة على االطالق اذ خرج‬ ‫على يد ديبورتيفو ال كورونيا‬ ‫يف اكرب املفاج�آت التي عرفتها‬ ‫امل�سابقة وذل��ك عندما متكن‬ ‫االخ�ير من تعوي�ض خ�سارته‬ ‫ذهابا يف ميالنو ‪ 4-1‬اىل فوز‬ ‫‪�-4‬صفر يف االياب‪.‬‬ ‫و�� � � �س� � � �ي� � � �ك � � ��ون ال� � �ن� � �ج � ��م‬ ‫االرج�ن�ت�ي�ن��ي ال��رائ��ع ليونيل‬ ‫مي�سي اكرب تهديدا مليالن يف‬ ‫م�ب��اراة اليوم ب�سبب امل�ستوى‬ ‫امل ��ذه ��ل ال� � ��ذي ي �ق��دم��ه هذا‬ ‫املو�سم واخر ف�صوله قاريا كان‬ ‫يف الدور الثاين عندما ا�صبح‬ ‫اول الع ��ب ي���س�ج��ل خما�سية‬ ‫يف م �ب��اراة واح ��دة (ام ��ام باير‬ ‫ليفركوزن االمل��اين ‪ )1-7‬منذ‬ ‫ان�ط�لاق دوري اب�ط��ال اوروبا‬ ‫مو�سم ‪ ،1993-1992‬وحمليا‬

‫ال�سبت املا�ضي عندما ا�صبح‬ ‫اول العب من بر�شلونة ي�سجل‬ ‫‪ 35‬ه��دف��ا يف ال� ��دوري املحلي‬ ‫خ�لال مو�سم واح��د‪ ،‬متفوقا‬ ‫ع�ل��ى ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي الذي‬ ‫��س�ج�ل��ه ال�ب�رازي� �ل ��ي رون ��ال ��دو‬ ‫مو�سم ‪ ،1997-1996‬لي�ضيف‬ ‫ه��ذا االجن ��از اىل ذل��ك الذي‬ ‫حققه ال�ث�لاث��اء املا�ضي حني‬ ‫ي�صبح اف�ضل هداف يف تاريخ‬ ‫ن��ادي��ه بتفوقه ب�ف��ارق هدفني‬ ‫(‪ 234‬ه� ��دف� ��ا‪ ،‬ا�� �ص� �ب ��ح االن‬ ‫‪ )235‬على اال��س�ط��ورة �سيزار‬ ‫رودريغيز‪ ،‬وذلك بعد ان �سجل‬ ‫هدفه الرابع واخلم�سني هذا‬ ‫امل��و� �س��م يف ج�م�ي��ع امل�سابقات‬ ‫خالل اللقاء الذي فاز به بطل‬ ‫اوروب� ��ا ع�ل��ى �ضيفه غرناطة‬ ‫‪ 3-5‬يف الدوري املحلي‪.‬‬ ‫وم��ن ج�ه��ة اخ ��رى‪ ،‬يجب‬ ‫ع �ل��ى ب��ر� �ش �ل��ون��ة احل � ��ذر من‬

‫ال� �ك ��رات ال �ث��اب �ت��ة والهجمات‬ ‫املرتدة مليالن بح�سب ما ا�شار‬ ‫حار�سه فيكتور فالدي�س الذي‬ ‫اعترب ان املواجهة مع الفريق‬ ‫االي �ط��ايل ��س�ت�ك��ون «معقدة»‬ ‫رغ��م اف�ت�ق��اد االخ�ي�ر للعديد‬ ‫من العبيه‪ ،‬يف ا�شارة منه اىل‬ ‫الربازيلي تياغو �سيلفا وفان‬ ‫بومل والربازيلي باتو‪.‬‬ ‫ويبدو ان ميالن لن يركز‬ ‫ب�شكل ا�سا�سي على الهجمات‬ ‫املرتدة اذ من املرجح ان يعتمد‬ ‫ا�سلوبا هجوميا بح�سب ما املح‬ ‫مدربه ما�سيميليانو اليغري‬ ‫بعد ال�ف��وز على روم��ا (‪)1-2‬‬ ‫ال�سبت يف ال��دوري املحلي‪ ،‬اذ‬ ‫ق��ال هناك طريقتان ملواجهة‬ ‫ب ��ر�� �ش� �ل ��ون ��ة‪« :‬ام� � � ��ا ال� ��دف� ��اع‬ ‫وحماولة �ضربهم يف الهجمات‬ ‫امل � ��رت � ��دة وه � � ��ذا ام � ��ر �صعب‬ ‫ل�ل�غ��اي��ة‪ ،‬وام ��ا ت�ق��وم مب��ا قمنا‬

‫ب��ه يف امل �ب��اراة ال�ت��ي خ�ضناها‬ ‫ع� �ل ��ى ار� � �ض � �ن ��ا (يف اجل ��ول ��ة‬ ‫اخلام�سة من دور املجموعات)‬ ‫وم�ه��اج�م�ت�ه��م‪ ،‬لكننا ارتكبنا‬ ‫حينها بع�ض االخطاء»‪.‬‬ ‫مر�سيليا * بايرن ميونيخ‬ ‫ويف املواجهة الثانية التي‬ ‫يحت�ضنها «�ستاد فيلوردوم»‪،‬‬ ‫يبدو بايرن ميونيخ مر�شحا‬ ‫ل�ل�ع��ودة م��ن م�ع�ق��ل مر�سيليا‬ ‫ب �ن �ت �ي �ج��ة اي� �ج ��اب� �ي ��ة تخوله‬ ‫خو�ض لقاء االياب على ملعبه‬ ‫«اليانز ارينا» باع�صاب هادئة‪،‬‬ ‫خ�صو�صا ان الفريق الفرن�سي‬ ‫الذي يخو�ض غمار هذا الدور‬ ‫ل�ل�م��رة االوىل م�ن��ذ تتويجه‬ ‫ب��ال �ن �� �س �خ��ة االوىل ل � ��دوري‬ ‫االبطال عام ‪ 1993‬على ح�ساب‬ ‫ميالن‪ ،‬مل يذق طعم الفوز يف‬ ‫مبارياته الثماين االخ�يرة يف‬ ‫جميع امل�سابقات‪.‬‬

‫وي���س�ت�ق�ب��ل ف��ري��ق امل ��درب‬ ‫ديدييه دي�شان النادي البافاري‬ ‫يف م��رح �ل��ة رائ� �ع ��ة لالخري‪،‬‬ ‫اذ جن ��ح يف ان ي �ن �ف ����ض عنه‬ ‫غبار خ�سارته يف ذه��اب الدور‬ ‫ال�سابق ام��ام ب��ال ال�سوي�سري‬ ‫(�صفر‪ )1-‬ويف الدوري املحلي‬ ‫امام باير ليفركوزن (�صفر‪2-‬‬ ‫م��ا ج �ع��ل غ��رمي��ه دورمتوند‬ ‫ي �ب �ت �ع��د ع� �ن ��ه ب� � �ف � ��ارق �سبع‬ ‫ن �ق��اط)‪ ،‬م��ن خ�لال مهرجان‬ ‫تهديفي يف مبارياته الثالث‬ ‫التالية حيث دك �شباك بال‬ ‫‪��-7‬ص�ف��ر ث��م ه��وف�ن�ه��امي ‪1-7‬‬ ‫وهرتا برلني ‪�-6‬صفر وتغلب‬ ‫ع �ل��ى ه��ان��وف��ر ‪ ،1-2‬ا�ضافة‬ ‫اىل ب �ل��وغ��ه ن �ه��ائ��ي الك�أ�س‬ ‫املحلية على ح�ساب بورو�سيا‬ ‫مون�شنغالدباخ ب��ال�ف��وز عليه‬ ‫بركالت الرتجيح‪.‬‬ ‫و��س�ت�ك��ون امل� �ب ��اراة مميزة‬ ‫لنجم بايرن الفرن�سي فرانك‬ ‫ريبريي اذ �سيعود اىل «�ستاد‬ ‫فيلودروم» للمرة االوىل منذ‬ ‫ان ت��رك مر�سيليا ع��ام ‪،2007‬‬ ‫وه ��و ي ��أم��ل ان ت �ك��ون نتيجة‬ ‫ال�ف���ص��ل االول م��ن املغامرة‬ ‫ال��راب�ع��ة ل�ل�ن��ادي ال�ب��اف��اري يف‬ ‫ه� ��ذا ال� � ��دور خ�ل��ال املوا�سم‬ ‫ال �� �س �ت��ة االخ� �ي� ��رة‪ ،‬ايجابية‬ ‫لفريق امل��درب يوب هاينكي�س‬ ‫ق�ب��ل ا��س�ت���ض��اف��ة االي� ��اب على‬ ‫ملعب «اليانز ارينا» يف الثالث‬ ‫من ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫و��س�ت�ك��ون امل� �ب ��اراة مميزة‬ ‫اي�ضا مل��درب مر�سيليا ديديه‬ ‫دي�شان الذي ي�سعى للث�أر من‬ ‫بايرن الن مباراته االوروبية‬ ‫االخ� �ي��رة ل ��ه ق �ب��ل االع� �ت ��زال‬ ‫كانت امام النادي البافاري يف‬ ‫نهائي ن�سخة ‪ 2001‬حني فاز‬ ‫االخري على فالن�سيا اال�سباين‬ ‫ب��رك�لات ال�ترج �ي��ح ‪ 4-5‬بعد‬ ‫ت �ع��ادل �ه �م��ا ‪ 1-1‬يف الوقتني‬ ‫اال�صلي واال�ضايف على ملعب‬ ‫«�سان �سريو» يف ميالنو‪.‬‬ ‫ك�م��ا ي ��أم��ل دي �� �ش��ان الث�أر‬ ‫اي���ض��ا م��ن ن�ظ�يره هاينكي�س‬ ‫ال� � � � ��ذي ح� � � ��رم جن� � ��م و�� �س ��ط‬ ‫امل �ن �ت �خ��ب ال �ف��رن �� �س��ي �سابقا‬ ‫م ��ن ال� �ف ��وز ب �ل �ق��ب امل�سابقة‬ ‫ع � ��ام ‪ 1998‬ح �ي�ن ق � ��اد ري� ��ال‬ ‫م��دري��د اال�سباين للفوز على‬ ‫يوفنتو�س االيطايل ‪�-1‬صفر‬ ‫يف ام�سرتدام‪ ،‬علما بانه خرج‬ ‫اي �� �ض��ا خ��ا� �س��را م ��ن ميونيخ‬ ‫ح�ي�ن ت�غ�ل��ب ال �ف��ري��ق االمل ��اين‬ ‫االخ� ��ر ب��ورو� �س �ي��ا دورمت ��ون ��د‬ ‫على يوفنتو�س ‪ 1-3‬يف نهائي‬ ‫‪.1997‬‬

‫هل يستحق األمر أن تدفع ‪ 3600‬يورو لليلة الواحدة‬ ‫من أجل مباراة يف كأس أوروبا ‪2012‬؟‬ ‫دانييت�سك ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ه��ل ي�ستحق االم��ر ان ت��دف��ع ‪ 120‬يورو‬ ‫م��ن اج ��ل ا��س�ت�ئ�ج��ار خ�ي�م��ة او ‪ 3600‬يورو‬ ‫مقابل ليلة واح ��دة يف اح��د ال�ف�ن��ادق؟ هذه‬ ‫هي اوكرانيا التي تعترب احدى اكرث الدول‬ ‫ف�ق��را يف اوروب� ��ا‪ ،‬ل�ك��ن ا��س�ع��ار االق��ام��ة فيها‬ ‫�ست�صل اىل حدود خيالية عندما ت�ست�ضيف‬ ‫اجلمهورية ال�سوفياتية ال�سابقة نهائيات‬ ‫ك�أ�س اوروبا ‪ 2012‬ال�صيف املقبل م�شاركة مع‬ ‫بولندا‪.‬‬ ‫يف دانييت�سك (� �ش��رق ال �ب�ل�اد)‪ ،‬احدى‬ ‫املدن االربع امل�ضيفة يف اوكرانيا‪ ،‬حجز غرفة‬ ‫يف فندق قريب من امللعب الذي �سي�ست�ضيف‬ ‫اح��دى مباراتي ال��دور ن�صف النهائي يف ‪27‬‬ ‫حزيران املقبل‪ ،‬قد يكلفك ‪ 3600‬يورو لليلة‬ ‫ال��واح��دة‪ ،‬اي اك�ثر ب‪ 85‬م��رة م��ن التعرفة‬ ‫الطبيعية (‪ 42‬يورو لليلة)‪.‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة للم�شجعني ال��ذي��ن لي�س‬ ‫ب��ا��س�ت�ط��اع�ت�ه��م دف� ��ع ه� ��ذا امل �ب �ل��غ الطائل‪،‬‬

‫بامكانهم احلجز يف نزل او ما يعرف ببيوت‬ ‫ال�شباب للح�صول على غرفة من �سريرين‬ ‫م��ع ح�م��ام مقابل ‪ 1400‬ي ��ورو! او ا�ستئجار‬ ‫خيمة مقابل ‪ 70‬او ‪ 120‬يورو لليلة الواحدة‬ ‫يف موقع خم�ص�ص للتخييم‪ ،‬وذل��ك بح�سب‬ ‫املوقع العاملي للحجوزات بوكينغ دوت كوم‪.‬‬ ‫«ه��ذا ه ��راء‪ ،‬ان��ه اال�ستغالل بب�ساطة»‪،‬‬ ‫ه��ذا م��ا قاله م�سافر فرن�سي اع�ت��اد ح�ضور‬ ‫االح� � ��داث ال��ري��ا� �ض �ي��ة ال �ك�ب�رى ح ��ول هذه‬ ‫اال�سعار اخليالية‪ ،‬دون ان يك�شف عن ا�سمه‪،‬‬ ‫م�ضيفا «التعرفة غري مقبولة الن ا�صحاب‬ ‫ال �ف �ن��ادق ي���س�ع��ون ال� �س �ت �غ�لال امل ��وق ��ف»‪ ،‬يف‬ ‫حني ان البدائل غري متوفرة يف هذا البلد‬ ‫ال�سوفياتي ال�سابق ال��ذي يفتقد كثريا اىل‬ ‫البنى التحتية ال�سياحية‪.‬‬ ‫وق �ب��ل اك�ث�ر م��ن ��ش�ه��ري��ن ب�ق�ل�ي��ل على‬ ‫ان �ط�ل�اق ال �ب �ط��ول��ة ال �ق ��اري ��ة‪�� ،‬س�ي�ك��ون من‬ ‫امل�ستحيل اي �ج��اد غ��رف��ة ب�سعر م�ن��ا��س��ب يف‬ ‫فندق فعلي‪ ،‬اي بعيدا عن ال�شقق املفرو�شة‪،‬‬ ‫يف امل��دن االوك��ران �ي��ة االرب ��ع امل�ضيفة‪ ،‬وهي‬

‫كييف ولفيف (غربا) وخاركيف ودانييت�سك‬ ‫(�شرقا)‪.‬‬ ‫واذا ك��ان��ت اال��س�ع��ار يف العا�صمة كييف‬ ‫م��رت �ف �ع��ة ا�� �ص�ل�ا‪ ،‬ك��ون �ه��ا م ��ن اغ �ل ��ى امل ��دن‬ ‫االوروبية‪ ،‬فان املغاالة يف اال�سعار ح�صلت يف‬ ‫املدينتني ال�صناعيتني خاركيف ودانييت�سك‬ ‫اللتني ال تعتربان وجهة لل�سياح القادمني‬ ‫اىل اوكرانيا‪.‬‬ ‫وه ��ذا ال��و��ض��ع �سي�شكل م�شكلة كربى‬ ‫حل� ��وايل ‪5‬ر‪ 1‬م�ل�ي��ون م���ش�ج��ع ق��ادم�ي�ن اىل‬ ‫اوكرانيا من اجل متابعة منتخبات بالدهم‪،‬‬ ‫وذل��ك بح�سب م��ا تخوف االحت��اد االوروبي‬ ‫ل�ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬فيما ر�أى ال���س��ائ��ح الفرن�سي‬ ‫ان ه ��ذه امل���ش�ك�ل��ة غ�ير م��وج��ودة يف �شريكة‬ ‫ال�ضيافة بولندا التي ارتفعت اال�سعار فيها‬ ‫اي�ضا اال انها ت�ؤمن بدائل وخيارات متعددة‬ ‫مل���ش�ج�ع��ي ك ��رة ال �ق��دم م��ن اج ��ل اال�ستمتاع‬ ‫بالعر�س الكروي القاري ال��ذي ينطلق يف ‪8‬‬ ‫حزيران ويختتم يف االول من متوز‪.‬‬ ‫اما ال�سلطات االوكرانية فكل ما فعلته‬

‫حتى االن يف هذه امل�س�ألة هو تقدمي الن�صح‬ ‫للم�شجعني ب��ال�ت�ع��ام��ل م��ع وك �ل�اء ال�سفر‬ ‫الر�سميني‪ ،‬لكن ه�ؤالء يقدمون ب�شكل ا�سا�سي‬ ‫غرفا يف م�ساكن الطالب يف اجلامعات‪.‬‬ ‫وق��د ر�أى ام�ين ع��ام االحت ��اد االوروب ��ي‬ ‫دي �ف �ي��د ت��اي �ل��ور ان ا� �س �ت �غ�لال احل � ��دث من‬ ‫اج��ل ك�سب اك�بر ق��در ممكن من االم��وال ال‬ ‫يعطي ��ص��ورة جميلة ع��ن البلد‪ ،‬فيما وعد‬ ‫امل�س�ؤولون االوكرانيون بالتدخل بح�سب ما‬ ‫اكد نائب رئي�س الورزاء بور�س كولي�سنيكوف‬ ‫بقوله‪« :‬حكومتنا متلك ال�سلطة الكافية من‬ ‫اج��ل تقلي�ص ال�شهية»‪ ،‬اي ال�شهية النهمة‬ ‫ال�صحاب الفنادق‪.‬‬ ‫وب��ان �ت �ظ��ار ال �ت ��دخ ��ل احل� �ك ��وم ��ي‪ ،‬قرر‬ ‫الكثري من امل�شجعني البقاء يف منازلهم كما‬ ‫حال االنكليزي جين�س باثمان ال��ذي يلتقي‬ ‫منتخب ب�لاده مع فرن�سا يف ‪ 11‬حزيران يف‬ ‫دانييت�سك‪.‬‬ ‫«الف يورو من اجل غرفة! وباي نوعية‬ ‫م��ن اخل��دم��ة! ف�ط��ور �صغري ب ��ارد‪ ،‬مالءات‬

‫مثقوبة ومكيف معطل»‪ ،‬هذا ما قاله امل�شجع‬ ‫االنكليزي الذي عمل يف دانييت�سك ا�ستاذا يف‬ ‫اللغة االنكليزية‪ ،‬م�ضيفا «�سابقى يف منزيل‬ ‫و�ساتابع املباريات من خلف �شا�شة التلفاز»‪.‬‬ ‫وهناك خيار امام امل�شجعني بان يحجزوا‬ ‫يف طائرات ت�سافر يوميا من واىل دانييت�سك‬ ‫م��ن اج��ل متابعة م �ب��اراة فريقهم وم��ن ثم‬ ‫مغادرة البالد‪ ،‬وذل��ك بح�سب ما اك��د مدير‬ ‫ملعب دانييت�سك الك�سندر اتامنكو‪.‬‬ ‫بع�ض االوك��ران�ي�ين لي�سوا �سعداء على‬ ‫االط�ل�اق بج�شع اب�ن��اء ب�لاده��م‪ ،‬ف �ق��رروا ان‬ ‫يفتحوا ابوابهم وجمانا ام��ام م�شجعي كرة‬ ‫القدم من كل حدب و�صوب‪ ،‬وهم دعوا عرب‬ ‫م��وق��ع «ف��اي���س�ب��وك» ل�ل�ت��وا��ص��ل االجتماعي‬ ‫مواطنيهم للقيام باالمر ذاته‪.‬‬ ‫ومل ي�ك��ن م���ش��روع ا�ست�ضافة اوكرانيا‬ ‫لك�أ�س اوروبا ‪� 2012‬سل�سا على االطالق منذ‬ ‫منحها هذه ال�شرف م�شاركة مع بولندا‪ ،‬اذ‬ ‫ا�ضطر االحت��اد االوروب ��ي اىل توجيه اكرث‬ ‫م��ن حتذير لهذا البلد وه��دده ب�سحب حق‬

‫التنظيم منه ب�سبب ت�أخر االعمال يف املالعب‬ ‫والبنى التحتية‪.‬‬ ‫ويف ن �ه��اي��ة امل� �ط ��اف‪ ،‬م�ن�ح��ت اوكرانيا‬ ‫ال �� �ض��وء االخ �� �ض��ر لت�ست�ضيف النهائيات‬ ‫يف ارب��ع م��دن‪ ،‬بينها العا�صمة كييف التي‬ ‫�ستحت�ضن املباراة النهائية‪.‬‬ ‫واكد رئي�س االحتاد االوروبي الفرن�سي‬ ‫مي�شال بالتيني ان اجل �ه��ود ال�ت��ي ق��ام بها‬ ‫االوك��ران�ي��ون رغ��م امل�صاعب التي واجهتهم‬ ‫ك��ان��ت ك�ف�ي�ل��ة مب�ن�ح�ه��م ال �� �ض��وء االخ�ضر‬ ‫ال�ست�ضافة النهائيات القارية يف مدن كييف‬ ‫ودانييت�سك وخ��ارك�ي��ف ولفيف‪ ،‬كما احلال‬ ‫بالن�سبة للبولنديني الذين �سي�ست�ضيفون‬ ‫املباريات يف مدن وار�سو وفروكالو وبوزنان‬ ‫وغدان�سك‪.‬‬ ‫وك ��ان ه�ن��اك اح�ت�م��ال ان ي�ل�ج��أ االحتاد‬ ‫االوروبي اىل تقلي�ص عدد املالعب املخ�ص�صة‬ ‫الحت�ضان ك�أ�س اوروبا اىل �ستة مالعب بدال‬ ‫من ثمانية يف ح��ال مل تتمكن اوكرانيا من‬ ‫تلبية دفرت ال�شروط‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫‪23‬‬

‫الدوري الإنكليزي‬

‫مانشسرت يونايتد ينفرد بالصدارة‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ان �ف��رد مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫حامل اللقب ب�صدارة الرتتيب‬ ‫اث � ��ر ف � ��وز � �ص �ع��ب ع �ل��ى �ضيفه‬ ‫فولهام ‪�-1‬صفر م�ساء �أول من‬ ‫�أم����س االث�ن�ين يف خ�ت��ام املرحلة‬ ‫الثالثني من الدوري االنكليزي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫ورف ��ع مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫ر��ص�ي��ده اىل ‪ 73‬نقطة وابتعد‬ ‫ب� �ف ��ارق ‪ 3‬ن� �ق ��اط ع ��ن �شريكه‬ ‫ال�سابق ج��اره مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫الذي تعادل ال�سبت مع م�ضيفه‬ ‫��س�ت��وك �سيتي ‪ ،1-1‬فيما وقف‬ ‫ر�صيد فولهام عند ‪ 36‬نقطة يف‬ ‫املركز الثالث ع�شر‪.‬‬ ‫ع�ل��ى م�ل�ع��ب اولدترافورد‬ ‫وامام اكرث من ‪ 75‬الف متفرج‪،‬‬ ‫ج��دد مان�ش�سرت يونايتد فوزه‬ ‫على فولهام بعد ان ك��ان هزمه‬ ‫ذه��اب��ا ‪��-5‬ص�ف��ر‪ ،‬وه��و ال��راب��ع يف‬ ‫�آخ��ر ‪ 6‬مواجهات مقابل تعادل‬ ‫(‪ )2-2‬وخ�سارة �صفر‪ 3-‬يف ‪19‬‬ ‫ك��ان��ون االول ‪ ،2009‬ومل تنته‬ ‫بالتعادل ال�سلبي اال واحدة من‬ ‫ا� �ص��ل ‪ 73‬م��واج�ه��ة ��س��اب�ق��ة بني‬ ‫الفريقني وكان ذلك عام ‪.1924‬‬ ‫ودان��ت ال�سيطرة لأ�صحاب‬ ‫االر���ض يف الدقائق االوىل من‬ ‫ال�ل�ق��اء‪ ،‬وداف ��ع ف��ول�ه��ام باقتدار‬ ‫وع�ن��اد‪ ،‬وك��ان��ت الفر�صة االوىل‬ ‫ملان�ش�سرت عندما رفع االكوادوري‬ ‫انطونيو فالن�سيا كرة من اجلهة‬ ‫اليمنى قابلها الويلزي املخ�ضرم‬ ‫راين غيغز بر�أ�سه ف�سقطت بني‬ ‫يدي احلار�س الدويل اال�سرتايل‬ ‫م � ��ارك � �ش �ف��ارت �� �س��ر (‪ ،)11‬ورد‬ ‫ف��ول �ه��ام مب �ح��اول��ة م��ن هدافه‬ ‫االم�يرك��ي كلينت دميب�سي من‬ ‫ك��رة عر�ضية تابعها بعيدا عن‬ ‫القائم االي�سر (‪.)13‬‬ ‫وت �ن �� �ش��ط ف ��ول� �ه ��ام وج ��رب‬ ‫دمي �ب �� �س��ي ح� �ظ ��ه م � ��رة اخ� ��رى‬

‫فرحة العبي يونايتد بالإنفراد بال�صدارة‬

‫فذهبت كرته بعيدا (‪ ،)17‬و�سدد‬ ‫ال �ب �ل �ج �ي �ك��ي م��و� �س��ى دميبيليه‬ ‫ك ��رة � �ص��اروخ �ي��ة ��س�ي�ط��ر عليها‬ ‫اال�سباين دافيد دي خيا حار�س‬ ‫مان�ش�سرت (‪ ،)19‬وك��رر الالعب‬ ‫ن�ف���س��ه امل �ح��اول��ة ف �ط��ار ل�ه��ا دي‬ ‫خ �ي��ا وال�ت�ق�ط�ه��ا (‪ )24‬ا�ستعاد‬

‫بعدها الفريق امل�ضيف املبادرة‬ ‫وال �� �س �ي �ط��رة واب �ع��د �شفارت�سر‬ ‫ك��رت�ين خطرتني عاليتني قبل‬ ‫ان ي�سيطر ع�ل��ى ث��ال�ث��ة مرتدة‬ ‫من اقدام املدافعني (‪.)29‬‬ ‫و�سدد غيغز كرة من اجلهة‬ ‫الي�سرى فارتدت من الدفاع اىل‬

‫الفرن�سي باتري�س اي�ف��را الذي‬ ‫تابعها مق�صية خلفية بجانب‬ ‫ال �ق��ائ��م االمي ��ن (‪ ،)31‬وتبادل‬ ‫فالن�سيا ال �ك��رة ع��دة م ��رات مع‬ ‫ال�برازي�ل��ي راف��ائ�ي��ل ال��ذي �سدد‬ ‫م ��ن داخ � ��ل امل �ن �ط �ق��ة ب�ي�ن يدي‬ ‫��ش�ف��ارت���س��ر (‪ ،)33‬و� �س��دد داين‬

‫ويلبيك كرة خفيفة من هجمة‬ ‫مرتدة يف مكان وقوف �شفارت�سر‬ ‫(‪ ،)36‬وعك�س فالن�س�شيا كرة من‬ ‫م��رك��ز اجل �ن ��اح االمي� ��ن خطرة‬ ‫جدا مل جتد متابعا لها (‪.)40‬‬ ‫وار�سل ايفرا كرة من اجلهة‬ ‫الي�سرى اىل نقطة اجلزاء ف�شل‬

‫ال�ن�روج ��ي ي� ��ون ارن � ��ه ري � ��زه يف‬ ‫اب�ع��اده��ا فو�صلت اىل جوناثان‬ ‫ايفانز ال��ذي اعادها خلفية اىل‬ ‫واي ��ن روين ال ��ذي مل ي�ت�ل�ك��أ يف‬ ‫اعادتها اىل ال�شباك و�سط ذهول‬ ‫اجلميع (‪ )42‬رافعا ر�صيده اىل‬ ‫‪ 21‬هدفا يف امل��رك��ز ال�ث��اين على‬

‫الئحة ترتيب الهدافني‪.‬‬ ‫ويف ب��داي��ة ال�شوط الثاين‪،‬‬ ‫عك�س االي��رل�ن��دي �ستيف كيلي‬ ‫ك ��رة خ �ط��رة ج ��دا ام� ��ام مرمى‬ ‫مان�ش�سرت �سيطر عليها دي خيا‬ ‫برباعة (‪ ،)46‬ورد غيغز بتمريرة‬ ‫يف العمق عالية تناولها فالن�سيا‬

‫و�� �س ��دد ال� �ك ��رة ط ��ائ ��رة فا�صاب‬ ‫�شفارت�سر وف��وت فر�صة هدف‬ ‫ث ��ان (‪ ،)47‬واخ� ��رى م��ن ا�شلي‬ ‫يونغ حولها احلار�س اال�سرتايل‬ ‫اىل ركنية (‪.)55‬‬ ‫واح�ك��م مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫� �س �ي �ط��رت��ه ع �ل��ى ك ��ام ��ل امللعب‬ ‫وق ��دم ع��ر��ض��ا ��س��ري�ع��ا وحا�صر‬ ‫� �ض �ي �ف��ه يف م �ن �ط �ق �ت��ه ل �ك �ن��ه مل‬ ‫يتمكن من ت�سديد ك��رة واحدة‬ ‫ط ��وال رب��ع ��س��اع��ة ح�ت��ى �سنحت‬ ‫الفر�صة لغيغز فذهبت ت�سديدة‬ ‫ب �ع �ي��دا دون اي خ �ط��ر (‪،)69‬‬ ‫وتابع يونغ ك��رة طائرة و�صلته‬ ‫م��ن اجل �ه��ة ال�ي�م�ن��ى فارتطمت‬ ‫باحلار�س وع��ادت اليه ف�سددها‬ ‫م��رة ثانية لرتتد من احلار�س‬ ‫اىل غيغز ال��ذي �صوبها بدوره‬ ‫فتدخل املدافع الرنوجي بريده‬ ‫ه ��ان� �غ�ل�ان ��د و�� �ض ��اع ��ت فر�صة‬ ‫حقيقة اخرى (‪.)76‬‬ ‫وع�ك����س ف��ال�ن���س�ي��ا ك ��رة من‬ ‫اجلهة اليمنى م��ر عليها ايفرا‬ ‫ظ �ن��ا ان اح � ��د زم �ل�ائ� ��ه خلفه‬ ‫ف��ذه �ب��ت ف��ر� �ص��ة غ �ن �ي��ة (‪،)80‬‬ ‫واخ��رى من قدم هرنانديز بني‬ ‫يدي �شفارت�سر (‪ ،)81‬وابعد دي‬ ‫خيا بقب�ضة يده كرة عالية من‬ ‫ركلة حرة �شكلت اخلطر الوحيد‬ ‫لفولهام يف ه��ذا ال�شوط (‪،)83‬‬ ‫تلتها ركلة ح��رة اخ��رى احت�شد‬ ‫لها ‪ 8‬العبني من الفريق الزائر‬ ‫يف م �ن �ط �ق��ة م��ان �� �ش �� �س�ت�ر دون‬ ‫جدوى (‪.)85‬‬ ‫وت �ع�ث�ر ه��رن��ان��دي��ز واختل‬ ‫توازنه وهو على بعد امتار قليلة‬ ‫من املرمى فتدخل الدفاع وازال‬ ‫اخلطر (‪ ،)86‬وو�ضع مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد نف�سه يف موقف حرج يف‬ ‫الدقائق ال�ث�لاث االخ�ي�رة حني‬ ‫��س�م��ح ل�ضيفه ب��ات �خ��اذ املبادرة‬ ‫وال�ضغط عليه يف منطقته اىل‬ ‫ان انقذه احلكم مايكل اوليفر‬ ‫ب�صافرة النهاية‪.‬‬

‫غيغز يتوقع أن يكون دربي مانشسرت حاسم ًا لتحديد هوية البطل‬ ‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫توقع اجل�ن��اح ال��وي�ل��زي املخ�ضرم راي��ن غيغز‬ ‫ان ت�ك��ون م��وق�ع��ة ال��درب��ي ب�ين ف��ري�ق��ه مان�ش�سرت‬ ‫ي��ون��اي�ت��د ح��ام��ل ال�ل�ق��ب وامل�ت���ص��در وج ��اره اللدود‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي واملقررة يف ‪ 30‬ني�سان املقبل على‬ ‫ملعب االخري‪ ،‬حا�سمة لتحديد هوية بطل الدوري‬ ‫االنكليزي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وتوقع غيغز يف حديث ل�صحيفة «غازيتا ديلو‬ ‫�سبورت» االيطالية ان يح�سم لقب الدوري املمتاز‬ ‫يف مواجهة الدربي‪ ،‬م�ضيفا «نحن منلك اخلربة‬ ‫لكن �سيتي متعط�ش‪ ،‬واذا وا�صلنا نحن االثنان‬ ‫م���ش��وارن��ا ع�ل��ى ه��ذا ال�ن�ح��و‪� ،‬سيحدد ك��ل ��ش��يء يف‬ ‫مباراة الدربي»‪.‬‬ ‫وتبقى هناك ثماين مراحل على انتهاء املو�سم‪،‬‬ ‫بينها مرحلتان بعد م��واج�ه��ة ال��درب��ي‪ ،‬و�ستكون‬ ‫الطريق ممهدة بالن�سبة ليونايتد ال��ذي يلتقي‬

‫بالكبرين وكوينز بارك رينجرز وويغان وا�ستون‬ ‫فيال وايفرتون و�سوان�سي �سيتي و�سندرالند‪ ،‬اكرث‬ ‫من جاره الن بانتظار االخري اختبار �صعب للغاية‬ ‫يف الثامن من ال�شهر املقبل على ملعب ار�سنال‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل لقائه م�ضيفه نيوكا�سل يف املرحلة قبل‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫وحت� ��دث غ �ي �غ��ز يف م�ق��اب�ل�ت��ه م ��ع ال�صحيفة‬ ‫االيطالية ع��ن م���ش��واره ال�شخ�صي حيث ام��ل ان‬ ‫ي�صل اىل م �ب��ارات��ه االل ��ف بقمي�ص «ال�شياطني‬ ‫احلمر»‪ ،‬علما بانه خا�ض ال�شهر املا�ضي مباراته‬ ‫ال‪ 900‬مع االخري و�سجل خاللها هدف الفوز على‬ ‫نوريت�ش �سيتي يف الوقت القاتل‪.‬‬ ‫ويف م�ع��ر���ض ت�ط��رق��ه اىل م���س�يرت��ه الكروية‬ ‫الطويلة‪ ،‬ا�شار غيغز (‪ 38‬عاما) اىل ان يل ديك�سن‬ ‫(الع ��ب ار��س�ن��ال ال���س��اب��ق) واالرج�ن�ت�ي�ن��ي خافيري‬ ‫زانيتي (العب انرت ميالن االيطايل حاليا) هما‬ ‫ا��ص�ع��ب خ�صمني واج�ه�ه�م��ا يف م �� �ش��واره‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫«واج �ه��ت زان�ي�ت��ي للمرة االوىل يف‬ ‫دوري ابطال اوروب��ا عام‬ ‫‪ ،1999‬ك��ان يلعب يف‬ ‫م ��رك ��ز الظهري‬ ‫االمي � � � � ��ن وان� � ��ا‬ ‫ك� � � �ن � � ��ت ع� �ل ��ى‬

‫اجلناح االي�سر‪ .‬لقد لفت نظري مبوهبته‪� ،‬سرعته‪،‬‬ ‫قوته‪ ،‬ذكائه وحنكته‪ .‬لعبت �ضده مرتني اخريني‬ ‫وكان من ا�صعب اخل�صوم‪ ،‬انه العب متكامل»‪.‬‬ ‫اما الالعب االيطايل الذي اثار اعجابه اكرث‬ ‫من غريه فهو قائد يوفنتو�س الي�ساندرو دل بيريو‬ ‫الذي لعب دورا ا�سا�سيا يف ت�ألق فريقه خالل حقبة‬ ‫الت�سعينات التي �شهدت م�شاركة يونايتد يف دوري‬ ‫االبطال للمرة االوىل بعد رفع العقوبة املفرو�ضة‬ ‫على االندية االنكليزية ب�سبب م�أ�ساة ملعب هاي�سل‬ ‫ع��ام ‪ 1985‬وال�ت��ي ذه��ب �ضحيتها ‪ 39‬م�شجعا من‬ ‫يوفنتو�س خ�لال نهائي ك��أ���س االن��دي��ة االوروبية‬ ‫البطلة امام ليفربول االنكليزي (‪�-1‬صفر)‪.‬‬ ‫وق � ��ال غ �ي �غ��ز يف ه� ��ذا ال� ��� �ص ��دد‪« :‬يوفنتو�س‬ ‫الت�سعينات ك��ان م��ذه�لا‪ .‬دل بيريو اف�ضل العب‬ ‫ايطايل‪ ،‬نحن يف نف�س العمر وقد تابعت م�سريته‬ ‫باكملها»‪.‬‬ ‫من جهة اخ��رى‪ ،‬ا�ستبعد غيغز ف��وز االنكليز‬ ‫ب�ك��أ���س اوروب ��ا ال�ت��ي حتت�ضنها ب��ول�ن��دا واوكرانيا‬ ‫ال�صيف املقبل‪ ،‬معتربا بان ا�سبانيا حاملة اللقب‬ ‫واملانيا و�صيفتها هما االوف��ر حظا وم��ن بعدهما‬ ‫فرن�سا وايطاليا وهولندا‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف «ال ميكنني تخيل ه��ذا االم��ر (فوز‬ ‫ان� �ك� �ل�ت�را)‪ ،‬م ��ا زال � ��و دون م � ��درب و(وزم� �ي� �ل ��ه يف‬

‫يونايتد واين) روين يغيب عن املباراتني االوليني‬ ‫لاليقاف»‪.‬‬ ‫وتطرق غيغز اىل م�س�ألة ت�ألق جنم بر�شلونة‬ ‫اال� �س �ب��اين ال� ��دويل االرج�ن�ت�ي�ن��ي ل�ي��ون�ي��ل مي�سي‪،‬‬ ‫معتربا ان االخ�ير ه��و اف�ضل الع��ب يف ال�ع��امل يف‬ ‫الوقت احل��ايل «لكن م��ارادون��ا وبيليه ف��ازا بك�أ�س‬ ‫ال �ع��امل م��ع االرج�ن�ت�ين وال�ب�رازي ��ل‪ .‬ع�ن��دم��ا يفوز‬ ‫مي�سي بك�أ�س ال�ع��امل م��ع منتخب ب�لاده �سين�ضم‬ ‫ال �ي �ه �م��ا»‪ .‬ي��ذك��ر ان «غ �ي �غ��زي» ي�خ��و���ض مو�سمه‬ ‫احلادي والع�شرين مع «ال�شياطني احلمر» ويجب‬ ‫العودة بالذاكرة اىل ‪ 2‬اذار ‪ ،1991‬اليوم الذي �سجل‬ ‫ف�ي��ه ب��داي�ت��ه م��ع ال �ف��ري��ق‪ ،‬ع�ن��دم��ا ا��ص�ي��ب املدافع‬ ‫االي��رل �ن��دي ديني�س اي��روي��ن ام ��ام اي�ف��رت��ون على‬ ‫ملعب «اولدترافورد» ما دفع فريغو�سون اىل الزج‬ ‫بالعبه اليافع ال��ذي ك��ان يبلغ حينها ‪ 17‬عاما يف‬ ‫مباراة خ�سرها «ال�شياطني احلمر» �صفر‪.2-‬‬ ‫وم��ن امل ��ؤك��د ان غيغز مل ي�ك��ن ي ��درك حينها‬ ‫ان��ه �سي�صبح م��ن ا��س��اط�ير ال �ن��ادي واح ��د اف�ضل‬ ‫الالعبني الذين ارتدوا القمي�ص االحمر ال�شهري‬ ‫ع �ل��ى االط �ل ��اق‪ ،‬وب ��ان ��ه � �س �ي �ك��ون � �ص��اح��ب الرقم‬ ‫القيا�سي الكرث الالعبني م�شاركة مع مان�ش�سرت يف‬ ‫الدوري (‪ ،)632‬متفوقا على اجناز بوبي ت�شارلتون‬ ‫(‪.)606‬‬

‫ومل ي���س�ب��ق الي الع ��ب ان داف� ��ع ع ��ن ال ��وان‬ ‫مان�ش�سرت طيلة ‪ 21‬ع��ام��ا وال ي�ق�ترب م��ن اجناز‬ ‫غيغز �سوى ت�شارلتون وبيل فولكز اللذين ارتديا‬ ‫قمي�ص «ال�شياطني احل�م��ر» ح��وايل ‪ 17‬ع��ام��ا‪ ،‬يف‬ ‫حني ان الويلزي االخر بيلي مرييديث تواجد يف‬ ‫ه��ذه املدينة مل��دة ‪ 30‬عاما بني ‪ 1894‬و‪ 1924‬لكنه‬ ‫ام�ضى معظم تلك الفرتة يف قمي�ص مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي‪ ،‬اي الفريق ال��ذي ب��د�أ فيه غيغز م�سريته‬ ‫الكروية‪.‬‬ ‫ومل يفقد «غيغزي» حما�سه على االطالق رغم‬ ‫بلوغه الثامنة والثالثني من عمره وهو ي�ستمتع‬ ‫بوقته يف امل�لاع��ب‪ ،‬م��ا دفعه اىل متديد ارتباطه‬ ‫مع «ال�شياطني احلمر» حتى �صيف ‪ 2013‬وذلك‬ ‫الن مدربه اليك�س فريغو�سون ما زال يعول عليه‬ ‫كثريا‪.‬‬ ‫وغيغز هو الالعب الوحيد يف التاريخ الذي‬ ‫ح�صل مع فريقه على ‪ 12‬لقبا يف ال��دوري املحلي‬ ‫كان اولها عام ‪ 1993‬واخرها املو�سم املا�ضي‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل لقبني يف دوري ابطال اوروب��ا (‪ 1999‬و‪)2008‬‬ ‫و‪ 4‬ال �ق��اب يف م�سابقة ك ��أ���س ان�ك�ل�ترا و‪ 4‬يف ك�أ�س‬ ‫رابطة االندية االنكليزية املحرتفة وك�أ�س ال�سوبر‬ ‫االوروبية (‪ )1991‬والك�أ�س القارية (‪ )1999‬وك�أ�س‬ ‫العامل لالندية (‪.)2008‬‬

‫دورة ميامي لكرة امل�ضرب‬

‫ديوكوفيتش يواصل تقدمه‬

‫ميامي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سوي�سري روجيه فيدرر‬ ‫ودع البطولة باكرا‬

‫وا� �ص��ل ال���ص��رب��ي نوفاك‬ ‫ديوكوفيت�ش تقدمه وت�أهل‬ ‫اىل ال ��دور ال��راب��ع م��ن دورة‬ ‫ميامي االم�يرك�ي��ة الدولية‬ ‫ل �ل��رج��ال وال �� �س �ي��دات يف كرة‬ ‫امل �� �ض��رب‪ ،‬ث ��اين دورات املا�سرتز‬ ‫(‪ 1000‬نقطة) والبالغة جوائزها‬ ‫‪6‬ر‪ 9‬م�ل�اي�ي�ن دوالر ب� �ف ��وزه على‬ ‫مواطنه فيكتور تروي�سكي ال�سابع‬ ‫والع�شرين ‪ 3-6‬و‪.4-6‬‬ ‫ي �� �س �ع��ى دي ��وك ��وف �ي �ت �� ��ش اىل‬ ‫االحتفاظ بلقبه بعد ان فقد لقبني‬ ‫حتى االن هذا املو�سم يف دورت��ي دبي‬ ‫وانديان ويلز اللذين ذهبا اىل فيدرر‪.‬‬ ‫وك��ان ديوكوفيت�ش اح��رز ع�شرة ال�ق��اب يف ال�ع��ام املا�ضي‬ ‫منها ثالثة ال�ق��اب كبرية يف ملبورن اال�سرتالية ووميبلدون‬ ‫االنكليزية وفال�شينغ ميدوز االمريكية‪ ،‬وانتزع �صدارة الت�صنيف‬ ‫العاملي لالعبني املحرتفني من اال�سباين رافايل نادال‪.‬‬ ‫اح�ت�ف��ظ ال���ص��رب��ي ه ��ذا امل��و� �س��م ب�ل�ق��ب واح ��د حتى‬ ‫االن ك��ان يف بطولة ا�سرتاليا املفتوحة‪ ،‬وخ�سر‬ ‫يف الت�صنيف االخ�ي�ر ل�لاع�ب�ين املحرتفني‬ ‫االثنني املا�ضي ‪ 660‬نقطة‪.‬‬ ‫ويلتقي امل�صنف اول يف العامل يف‬ ‫ال��دور ال��راب��ع مع الفرن�سي ري�شار‬ ‫غا�سكيه ال�سابع ع�شر الفائز على‬ ‫اال��س�ب��اين ال�ب�رت رام��و���س ‪2-6‬‬

‫و‪ 7-5‬و‪.3-6‬‬ ‫واوق��ف االم�يرك��ي ان��دي رودي��ك احل��ادي وال�ث�لاث��ون �سل�سلة‬ ‫انت�صارات ال�سوي�سري روجيه فيدرر البالغة ‪ 16‬فوزا متتاليا بتغلبه‬ ‫عليه ‪ )4-7( 6-7‬و‪ 6-1‬و‪.4-6‬‬ ‫الفوز هو الثالث لروديك على فيدرر فقط يف ‪ 24‬مباراة جمعت‬ ‫بينهما حتى االن‪.‬‬ ‫وك��ان ال�سوي�سري حقق ‪ 23‬ف��وزا ه��ذا ال�ع��ام ال��ذي اح��رز فيه‬ ‫ثالثة القاب يف روتردام ودبي وانديان ويلز‪ ،‬علما ب�أنه ان�سحب من‬ ‫ن�صف نهائي دورة الدوحة ب�سبب اوجاع يف الظهر‪ ،‬وخ�سر يف ن�صف‬ ‫نهائي ملبورن امام نادال‪.‬‬ ‫واح ��رز ف�ي��درر ‪ 6‬ال�ق��اب يف �آخ��ر ‪ 8‬دورات ��ش��ارك فيها (قبل‬ ‫ميامي)‪ ،‬اذ انه انتف�ض يف اال�شهر االخرية من العام املا�ضي اي�ضا‬ ‫وتوجه بلقب بطولة املا�سرتز لالعبني الثمانية االوائل يف العامل‪.‬‬ ‫وع �ل��ق رودي� ��ك ع�ل��ى امل �ب ��اراة ق��ائ�لا «ك��ان��ت ا��ش�ب��ه مب �ب��اراة يف‬ ‫ال�شطرجن»‪ ،‬م�ضيفا «بقيت بعيدا عن اخلط لدى رد االر�سال وهذا‬ ‫ما مل افعله كثريا يف مواجهته وميكن ان يكون قد فوجىء بذلك»‪،‬‬ ‫يف حني اعترب فيدرر انه «بد�أ يعاين من �آثار خو�ضه ثالثني مباراة‬ ‫منذ بداية املو�سم»‪.‬‬ ‫نفذ روديك ‪ 12‬ار�ساال نظيفا‪ ،‬وجنح يف ‪ 74‬باملئة من ار�ساالته‬ ‫االوىل لينهي املباراة يف �ساعتني ودقيقة واحدة‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخرى �ضمن الدور الثالث اي�ضا‪ ،‬فاز اال�سباين‬ ‫دافيد فرير اخلام�س على الفرن�سي جوليان بينيتو الثالثني ‪6-7‬‬ ‫(‪ )5-7‬و‪ ،4-6‬واال�سباين نيكوال�س املاغرو الثاين ع�شر على مواطنه‬ ‫فرناندو فردا�سكو الع�شرين ‪ 3-6‬و‪ ،4-6‬واالمريكي م��اردي في�ش‬ ‫الثامن على اجلنوب افريقي كيفن اندر�سون الثامن والع�شرين‬ ‫‪ 4-6‬و‪ ،3-6‬واالرجنتيني خوان مارتن دل بوترو احلادي ع�شر على‬ ‫الكرواتي مارين �سيليت�ش الثالث والع�شرين ‪ 3-6‬و‪،)3-7( 6-7‬‬ ‫واالرجنتيني خوان موناكو احلادي والع�شرون على الفرن�سي غايل‬

‫مونفي�س الرابع ع�شر ‪ 6-4‬و‪ 3-6‬و‪.4-6‬‬ ‫حققت البيالرو�سية فيكتوريا ازارنكا امل�صنفة اوىل يف العامل‬ ‫فوزها ال�ساد�س والع�شرين على التوايل هذا املو�سم لكن ب�صعوبة‬ ‫بالغة على ال�سلوفاكية دومنيكا �شيبولكوفا ال�ساد�سة ع�شرة ‪6-1‬‬ ‫و‪ )7-9( 6-7‬و‪ 5-7‬لتبلغ الدور ربع النهائي‪.‬‬ ‫ازارنكا (‪ 22‬عاما) هي �صاحبة ثاين اف�ضل بداية يف العام بعد‬ ‫ال�سوي�سرية مارتينا هينغي�س التي و�صل عدد انت�صاراتها املتتالية‬ ‫اىل ‪ 37‬فوزا يف بداية العام ‪.1997‬‬ ‫توجت البيالرو�سية منذ بداية املو�سم ب‪ 4‬القاب يف �سيدين‬ ‫وم�ل�ب��ورن وال��دوح��ة وان��دي��ان وي�ل��ز (‪ 1000‬نقطة اي���ض��ا)‪ ،‬رافعة‬ ‫ر�صيدها اىل ‪ 12‬لقبا يف م�سريتها االحرتافية التي بد�أت عام ‪،2003‬‬ ‫كما انها انتزعت �صدارة الت�صنيف العاملي لالعبات املحرتفات من‬ ‫الدمناركية كارولني فوزنياكي‪.‬‬ ‫وتلعب ازارنكا يف ربع النهائي مع الفرن�سية ماريون بارتويل‬ ‫ال�سابعة التي تغلبت ب�سهولة تامة على الرو�سية ماريا كرييلنكو‬ ‫الثانية والع�شرين ‪ 1-6‬و‪.2-6‬‬ ‫بدورها فازت فوزنياكي امل�صنفة رابعة يف الدور الرابع اي�ضا‬ ‫على البلجيكية يانينا فايكماير الثالثة والع�شرين ‪ )6-8( 6-7‬و‪-6‬‬ ‫�صفر‪ ،‬والرو�سية ماريا �شارابوفا الثانية على مواطنتها ايكاترينا‬ ‫ماكاروفا ‪ 4-6‬و‪.)3-7( 6-7‬‬ ‫ك�م��ا ت��أه�ل��ت اىل رب��ع ال�ن�ه��ائ��ي االم�يرك�ي��ة �سريينا وليام�س‬ ‫العا�شرة بفوزها على اال�سرتالية �سامانتا �ستو�سور ال�ساد�سة ‪5-7‬‬ ‫و‪.3-6‬‬ ‫ويف ال��دور الرابع اي�ضا‪ ،‬ف��ازت البولندية انيي�سكا رادفان�سكا‬ ‫اخلام�سة على اال�سبانية غاربني موغوروزا ‪ 3-6‬و‪ ،2-6‬وال�صينية‬ ‫يل نا الثامنة على االملانية �سابني لي�سيكي الثانية ع�شرة ‪ 6-3‬و‪4-6‬‬ ‫و‪ ،2-6‬واالمريكية فينو�س وليام�س على ال�صربية انا ايفانوفيت�ش‬ ‫اخلام�سة ع�شرة ‪ 2-6‬و‪.2-6‬‬


‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪� )28‬آذار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1900‬‬

‫سمري والدردور والنوايشة‬ ‫وعدوس وزعرتة يتنافسون على نجم الشهر‬

‫تعازي األمري علي بفقيد الكرة األردنية‬ ‫ينقلها صربه لعشرية النعيمات‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع�بر االم�ي�ر ع�ل��ي ب��ن احل���س�ين ن��ائ��ب رئ�ي����س االحت ��اد الدويل‬ ‫ورئي�س الهيئة التنفيذية الحت��اد ك��رة ال�ق��دم ع��ن ا��ص��دق م�شاعر‬ ‫العزاء لع�شرية النعيمات بوفاة فقيد الكرة الأردنية احلكم الدويل‬ ‫فواز نعيمات الذي انتقل اىل رحمة اهلل تعاىل يوم الأحد املا�ضي ‪.‬‬ ‫ون�ق��ل ال�ن��ائ��ب ��ص�لاح ال��دي��ن ��ص�بره ع�ضو الهيئة التنفيذية‬ ‫الحت ��اد ك��رة ال �ق��دم ورئ�ي����س جل�ن��ة احل �ك��ام ت �ع��ازي الأم�ي�ر ع�ل��ي بن‬ ‫احل�سني ح�شود املعزيني يف بيت ال�ع��زاء مبحافظة معان �أول من‬ ‫�أم�س برفقة ع��دد كبري من احلكام تقدمهم ال�سيد �سامل حممود‬ ‫مدير دائرة احلكام واع�ضاء اللجنة ودائرة احلكام ‪.‬‬ ‫وعرب �صربه عن تعازي ا�سرة االحت��اد االردين ممثله بالهيئة‬ ‫التنفيذية وجل��ان ودوائ��ر االحت��اد وم�ع��ددا مناقب الفقيد م�شيدا‬ ‫بدماثة خلقه وح�سن عالقته مع زمالئه احلكام وعالقته الوطيدة‬ ‫مع كل اركان الكرة االردنية اىل جانب حر�صه على توفري العدالة‬ ‫يف كل املباريات التي قادها حمليا وخارجيا وكفائته العالية التي‬ ‫�شهد عليها االحتادات العربية والقارية والدولية ‪.‬‬ ‫ورد ال�سيد حممد نعيمات نيابه ع��ن ع�شرية النعيمات فوده‬ ‫ت�ق��دي��ره ال �ع��ايل ب��ا��س��م ك��ل اب �ن��اء ع���ش�يرت��ه اىل �سمو االم�ي�ر علي‬ ‫ب��ن احل�سني وا��س��رة االحت��اد ورف��اق درب فقيدهم م�شيدا مبكارم‬ ‫الها�شميني يف ك��ل امل��واق��ف االن�سانية ووق��وف�ه��م اىل ج��ان��ب ابناء‬ ‫ال�شعب يف كل مناطق الوطن ‪ .‬وقدر ال�سيد حممد نعيمات كذلك‬ ‫وقوف االحتاد عامة وجلنة ودائرة احلكام على وجه اخل�صو�ص مع‬ ‫فقيدهم خالل حمنته املر�ضيه وحر�صهم على تفقد زميلهم خالل‬ ‫فرتة مر�ضه وم�شاركتهم بجنازته وعزائه‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اختار جمل�س جائزة زياد املنا�صري‬ ‫خ�لال جل�سته التي عقدها ظهر �أول‬ ‫م��ن �أم ����س ال �ث�لاث��اء ب��رئ��ا��س��ة الكابنت‬ ‫حم �م��ود اجل ��وه ��ري م���س�ت���ش��ار رئي�س‬ ‫احت� ��اد ك ��رة ال� �ق ��دم ال �ن �ج��وم اخلم�سة‬ ‫ال��ذي��ن � �س��وف ي�ت�ن��اف���س��ون ع�ل��ى جائزة‬ ‫جنم ال�شهر الرابع وحتديدا لالعبني‬ ‫ال��ذي��ن ظ �ه��روا ب �� �ص��ورة ج �ي��دة خالل‬ ‫مباريات الأ�سابيع من اخلام�س ع�شر‬ ‫وحتى الثامن ع�شر من دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني للفوز باجلائزة والتي تبلغ‬ ‫قيمتها خم�سة �آالف دينار ‪.‬‬ ‫وق ��دم م ��دراء ال��دوائ��ر الريا�ضية‬ ‫يف امل�ؤ�س�سات ال�صحفية وامل��درب�ين من‬ ‫اخل�ب�راء واملتابعني تر�شيحاتهم �أمام‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة‪ ،‬ومت تفريغها �أم ��ام احل�ضور‬ ‫و�أ� �س �ف��رت ع��ن اخ�ت�ي��ار خم�سة العبني‬ ‫م��ن ب�ين ‪ 11‬الع �ب��ا دخ ��ول با�ستمارات‬ ‫ال�تر��ش�ي��ح وال�لاع �ب�ين اخل�م���س��ة وفقا‬ ‫لرتتيبهم ح�سب احلروف الأبجدية‬ ‫�أحمد �سمري ‪ -‬اجلزيرة‬ ‫حمزة الدردور ‪ -‬الرمثا‬ ‫�شريف النواي�شه ‪ -‬ذات را�س‬ ‫عدنان عدو�س ‪ -‬البقعة‬ ‫حممود زعرتة ‪ -‬العربي‬ ‫و�سوف يفتح الباب للت�صويت من‬ ‫قبل اجلمهور الختيار الالعب املف�ضل‬ ‫لهم وبحيث يعود املجل�س لالنعقاد من‬ ‫جديد ي��وم العا�شر م��ن ني�سان القادم‬ ‫لإع�ل�ان ا�سم الفائز بجائزة املنا�صري‬ ‫لنجم ال�شهر‪.‬‬ ‫ووفقا لنظام اجلائزة‪ ،‬ف�إن جممل‬ ‫اخ�ت�ي��ار ال�ن�ق��اد واخل�ب��راء ي �ع��ادل ‪%60‬‬ ‫ون�سبة ت�صويت اجلمهور ت�ع��ادل ‪%40‬‬ ‫من عملية االختيار‪.‬‬ ‫ودخل املناف�سة كل من ‪ :‬ل�ؤي عمران‬ ‫(اجل��زي��رة)‪�� ,‬ش��ادي ذي��اب��ات (املن�شية)‪,‬‬ ‫م��ال��ك ��ش�ل��وح (ذات را� ��س)‪ ,‬ر�أف ��ت علي‬ ‫(ال��وح��دات)‪� ,‬سعيد مرجان (العربي)‬

‫تقديم مباراة الوحدات واملنشية‬ ‫بدوري الشباب يوم ًا واحد ًا‬

‫وعبد االله احلناحنة (الفي�صلي)‪.‬‬ ‫وجاء االختيار وفقا للمعايري التي‬ ‫كان جمل�س اجلائزة اقرها قبل انطالق‬ ‫اجلائزة وهي‪:‬‬ ‫• االل � �ت� ��زام اخل �ط �ط��ي وتنفيذ‬ ‫مهام مركزه‪.‬‬ ‫• ال � � ��روح ال �ق �ت��ال �ي��ة وم� �ع ��دالت‬ ‫اجلري‪.‬‬ ‫• ال�ف��اع�ل�ي��ة يف الأداء والقدرة‬ ‫ع �ل ��ى � �ص �ن��اع��ة وت �� �س �ج �ي��ل الأه� � � ��داف‬ ‫بالن�سبة للمهاجمني‬

‫• الفاعلية ال��دف��اع�ي��ة م��ن حيث‬ ‫الرقابة والتغطية وال�ضغط بالن�سبة‬ ‫للمدافعني‬ ‫• � �س ��رع ��ة ودق� � ��ة ال �ت �م ��ري ��ر مع‬ ‫�سرعة الت�صرف‪.‬‬ ‫• ال�سلوك الريا�ضي احلميد‪.‬‬ ‫• م��ا يقدمه ال�لاع��ب م��ن متعه‬ ‫للجماهري‬ ‫و�أ�شاد اجلوهري باختيارات اع�ضاء‬ ‫امل �ج �ل ����س وال� �ت ��ي و� �ص �ف �ه��ا باحليادية‬ ‫املطلقة دون اية ت�أثريات �سواء بحجم‬

‫جانب من اجتماع جمل�س اجلائزة‬

‫ال�ن�ج��وم او بحجم ف��رق�ه��م وترتيبهم‬ ‫على الئحة الرتتيب ب��دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني‪.‬‬ ‫و�أع � �ل� ��ن ال �� �س �ي��د م �ه �ن��د حمادين‬ ‫ام�ي�ن ع��ام املجل�س ب��ان ج��ائ��زة ال�شهر‬ ‫ال��راب��ع �ستكون الأخ�ي�رة الن مباريات‬ ‫الأ�سابيع الأربعة الأخ�يرة من الدوري‬ ‫�سوف تنتهي بتوقيت يتزامن مع موعد‬ ‫�إقامة احلفل الر�سمي للجائزة دون ان‬ ‫يكون هناك مت�سع من الوقت لتقدمي‬ ‫امل��ر� �ش �ح�ي�ن ع ��ن اال� �س��اب �ي��ع اخلم�سة‬

‫لت�صويت اجلمهور ‪.‬‬ ‫و�سيتم يف احلفل اخلتامي تتويج‬ ‫اف�ضل الع��ب واف���ض��ل م��درب واف�ضل‬ ‫اداري واف �� �ض��ل ح�ك��م ��س��اح��ة واف�ضل‬ ‫حكم م�ساعد وان املجل�س �سوف يتفرغ‬ ‫الخ� �ت� �ي ��ار جن � ��وم امل ��و�� �س ��م م ��ن ارك � ��ان‬ ‫اللعبة‪.‬‬ ‫و�أك ��د حم��ادي��ن �أن االحت ��اد �أبدى‬ ‫اهتمامه ب�إقامة حفل كبري والئ��ق مع‬ ‫نهاية املو�سم بح�ضور امل���س��ؤول�ين عن‬ ‫الكرة االردنية‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫دنفر يسقط شيكاغو يف عقر داره‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫جنح دنفر ناغت�س يف ا�سقاط‬ ‫�شيكاغو بولز‪ ،‬مت�صدر الرتتيب‬ ‫ال�ع��ام واول ال�ف��رق املت�أهلة اىل‬ ‫البالي اوف‪ ،‬يف عقر داره بالفوز‬ ‫عليه ‪ ،91-108‬فيما مني ميامي‬ ‫ه �ي��ت ب �ه��زمي �ت��ه ال �ث��ان �ي��ة على‬ ‫التوايل وج��اءت على يد املت�ألق‬ ‫انديانا بي�سرز ‪� 105-90‬أول من‬ ‫�أم����س االث�ن�ين �ضمن مناف�سات‬ ‫ال��دوري االمريكي للمحرتفني‬ ‫يف كرة ال�سلة‪.‬‬ ‫على ملعب «يونايتد �سنرت»‬ ‫وام��ام ‪ 22274‬متفرجا‪ ،‬قاد تاي‬ ‫الو�سون دنفر للفوز على م�ضيفه‬ ‫�شيكاغو بفارق ‪ 17‬نقطة بعد ان‬ ‫�سجل ‪ 27‬نقطة يف مباراة جنح‬ ‫خاللها فريقه يف ‪ 50‬باملئة من‬ ‫حماوالته‪ ،‬ليلحق باف�ضل فريق‬ ‫يف ال� � ��دوري ه��زمي �ت��ه احلادية‬ ‫ع�شرة هذا املو�سم من ا�صل ‪51‬‬ ‫مباراة‪.‬‬ ‫وتفوق دنفر على �شيكاغو يف‬ ‫كافة املجاالت اذ كان اف�ضل منه‬ ‫يف املتابعات (‪ 45‬متابعة مقابل‬ ‫‪ )32‬م��ع ان �صاحب االر���ض هو‬ ‫االف �� �ض��ل يف ال � � ��دوري يف هذه‬ ‫ال�ن��اح�ي��ة‪ ،‬ك�م��ا ك��ان اف���ض��ل منه‬ ‫حت��ت ال�سلة (‪ 54‬نقطة مقابل‬ ‫‪ )24‬واج�بره على فقدان الكرة‬ ‫يف ‪ 16‬منا�سبة‪.‬‬ ‫وكانت نهاية الربع الثاين‬ ‫وب��داي��ة ال��رب��ع ال�ث��ال��ث النقطة‬ ‫امل �ف �� �ص �ل �ي��ة يف ه� ��ذه املواجهة‪،‬‬ ‫اذ ��س�ج��ل دن �ف��ر ال �ن �ق��اط ال�ست‬ ‫االخ�ي�رة م��ن ال�شوط االول ثم‬ ‫ب��د�أ ال�ث��اين بت�سجيل ‪ 10‬نقاط‬ ‫م�ت�ت��ال�ي��ة دون رد م��ن م�ضيفه‬ ‫ليتقدم ‪.52-64‬‬ ‫ثم دخل دنفر الربع االخري‬ ‫وهو يف املقدمة ‪ ،68-81‬م�ستفيدا‬ ‫م��ن م�ع��ان��اة ��ش�ي�ك��اغ��و ال ��ذي ما‬ ‫زال يفتقد جن�م��ه دي��ري��ك روز‬ ‫لال�صابة‪ ،‬اذ اكتفى فريق املدرب‬ ‫ت��وم ثيبودو بخم�س ت�سديدات‬ ‫ناجحة من ا�صل ‪ 16‬حماولة يف‬ ‫الربع الثالث وعجز عن ايجاد‬ ‫طريقه اىل ال�سلة يف الدقائق‬ ‫اخلم�س االوىل منه‪.‬‬ ‫وجت��اوز خم�سة م��ن العبي‬ ‫دن�ف��ر ال��ذي حقق ف��وزه الثالث‬ ‫ع�شر هذا املو�سم على مناف�سني‬

‫م��ن امل�ن�ط�ق��ة ال���ش��رق�ي��ة مقابل‬ ‫ه ��زمي ��ة واح� � ��دة ف �ق ��ط‪ ،‬حاجز‬ ‫ال�ع���ش��ر ن �ق��اط وك� ��ان اف�ضلهم‬ ‫الو��س��ون ال��ذي �ساهم اي�ضا ب‪9‬‬ ‫متابعات‪ ،‬وا�ضاف ارون افالو ‪22‬‬ ‫نقطة و�آل هارينغتون ‪ 17‬نقطة‬ ‫ليقودوا فريق املدرب جورج كارل‬ ‫اىل ف��وزه ال�سابع والع�شرين يف‬ ‫‪ 50‬مباراة حتى االن‪.‬‬ ‫ويف اجلهة املقابلة‪ ،‬كان �سي‬ ‫جاي وات�سون االف�ضل بت�سجيله‬ ‫‪ 17‬نقطة مع ‪ 8‬متريرات حا�سمة‬ ‫وا��ض��اف ك��ل م��ن ك��ارل��و���س بوزر‬ ‫وكايل كورفر وجون لوكا�س ‪14‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وعلى ملعب «بانكرز اليف‬ ‫ف� �ي� �ل ��ده ��او� ��س» وام � � ��ام ‪17415‬‬ ‫متفرجا‪ ،‬اكد انديانا جمددا انه‬ ‫«احل�صان اال��س��ود» ه��ذا املو�سم‬ ‫بعدما فر�ض نف�سه من اف�ضل‬

‫ف��رق ال ��دوري واب ��رز دل�ي��ل على‬ ‫ذل��ك متكنه م��ن تخطي عقبة‬ ‫ميامي وجن��وم��ه ال�ك�ب��ار بفارق‬ ‫‪ 15‬نقطة ‪ ،90-105‬ليحقق فوزه‬ ‫ال ��راب ��ع يف م �ب��اري��ات��ه اخلم�س‬ ‫االخرية والتا�سع والع�شرين يف‬ ‫‪ 48‬مباراة حتى االن‪.‬‬ ‫وي ��دي ��ن ان��دي��ان��ا باحلاقه‬ ‫ال�ه��زمي��ة الثانية على التوايل‬ ‫مبيامي‪ ،‬بعد تلك التي تلقاها‬ ‫االح ��د ام ��ام اوك�لاه��وم��ا �سيتي‬ ‫ث ��ان ��در (‪ ،)103-87‬والرابعة‬ ‫يف اخ� ��ر ‪ 8‬م �ب��اري��ات والثالثة‬ ‫ع�شرة ه��ذا املو�سم اىل الثالثي‬ ‫داين غراجنر ودارن كولي�سون‬ ‫وب��ول ج��ورج اذ �سجل االول ‪25‬‬ ‫ن�ق�م��ع ‪ 9‬م�ت��اب�ع��ات وال �ث��اين ‪20‬‬ ‫ن�ق�ط��ة وال �ث��ال��ث ‪ 16‬ن�ق�ط��ة مع‬ ‫‪ 10‬متابعات‪ ،‬وا�ضاف الربازيلي‬ ‫لياندرو باربوزا ‪ 14‬نقطة يف اقل‬

‫من ‪ 15‬دقيقة من اللعب‪.‬‬ ‫وث � ��أر ان��دي��ان��ا م��ن ميامي‬ ‫الذي كان تغلب عليه يف املباريات‬ ‫ال �ث�لاث ال���س��اب�ق��ة ال�ت��ي جمعت‬ ‫الطرفني هذا املو�سم وذلك رغم‬ ‫جهود الثنائي ليربون جيم�س‬ ‫ودواي� � � ��ن واي � � ��د‪ ،‬اذ � �س �ج��ل كل‬ ‫منهما ‪ 24‬نقطة مع ‪ 9‬متابعات‬ ‫ل�لاول و‪ 6‬متريرات حا�سمة و‪5‬‬ ‫متابعات للثاين يف ل�ق��اء ح�سم‬ ‫��ص��اح��ب االر�� ��ض ��ش��وط��ه االول‬ ‫‪ 46-49‬بعد �سلة ا�ستعرا�ضية من‬ ‫العب االرتكاز روي هيربت فوق‬ ‫«امللك» جيم�س واخ��رى ثالثية‬ ‫جل��ورج م��ن منت�صف امللعب يف‬ ‫الثانية االخرية‪.‬‬ ‫وو��س��ع ان��دي��ان��ا ال �ف��ارق اىل‬ ‫‪ 10‬نقاط يف بداية الربع الثالث‬ ‫بف�ضل ��س�ل��ة ا��س�ت�ع��را��ض�ي��ة من‬ ‫كولي�سون وثالثية اخ��رى من‬

‫ج � � ��ورج‪ ،‬م �� �س �ت �ف �ي��دا م ��ن ف�شل‬ ‫ال�ضيوف يف ت�سجيل اي نقطة‬ ‫خ�لال ال��دق��ائ��ق ال�ث�لاث االوىل‬ ‫من ال�شوط الثاين‪.‬‬ ‫لكن جيم�س ووايد ا�ستعادا‬ ‫زمام املبادرة ومتكنا من تقلي�ص‬ ‫ف ��ارق الع�شر ن�ق��اط اىل نقطة‬ ‫واح� � ��دة ف �ق��ط اال ان �صاحب‬ ‫االر���ض ابتعد جمددا بفارق ‪11‬‬ ‫ن�ق�ط��ة ‪ 60-71‬ب�ف���ض��ل هيربت‬ ‫وغراجنر وحافظ على اف�ضليته‬ ‫ح �ت��ى ن �ه��اي��ة ه ��ذا ال��رب��ع الذي‬ ‫انتهى على نتيجة ‪ 65-78‬وذلك‬ ‫ب �ع��دم��ا جن��ح يف اج �ب��ار ميامي‬ ‫على االك�ت�ف��اء ب�ست ت�سديدات‬ ‫ن��اج�ح��ة م��ن ا� �ص��ل ‪ 19‬حماولة‬ ‫خالل هذا الربع‪.‬‬ ‫ومل يتغري الو�ضع يف الربع‬ ‫االخ �ي��ر ب �ع��دم��ا جن ��ح ب ��ارب ��وزا‬ ‫يف ت���س�ج�ي��ل ��س�ل�ت�ين م ��ن خ ��ارج‬

‫ال �ق ��و� ��س وت �� �س��ع ن� �ق ��اط خالل‬ ‫ح��وايل دقيقة ون�صف‪ ،‬لت�صبح‬ ‫النتيجة ‪ 73-87‬مل�صلحة فريقه‬ ‫الذي حافظ على اف�ضليته حتى‬ ‫�صافرة النهاية‪.‬‬ ‫وعلى ملعب «ار كندا» وامام‬ ‫‪ 16429‬م�ت�ف��رج��ا‪ ،‬تعملق راين‬ ‫اندر�سون من خارج املنطقة وقاد‬ ‫اورالن��دو ماجيك لفوزه الثالث‬ ‫على التوايل والثاين والثالثني‬ ‫ه��ذا امل��و��س��م وج ��اء ع�ل��ى ح�ساب‬ ‫م�ضيفه تورونتو رابتورز ‪-117‬‬ ‫‪.101‬‬ ‫و�سجل اندر�سون ‪ 8‬ثالثيات‬ ‫وانهى اللقاء بر�صيد ‪ 28‬نقطة‬ ‫م��ع ‪ 6‬متابعات‪ ،‬وا��ض��اف دوايت‬ ‫هاورد ‪ 23‬نقطة مع ‪ 10‬متابعات‬ ‫وج ��ام�ي�ر ن �ي �ل �� �س��ون ‪ 18‬نقطة‬ ‫م��ع ‪ 7‬مت��ري��رات ح��ا��س�م��ة‪ ،‬فيما‬ ‫ك��ان غ��اري فورب�س االف�ضل يف‬ ‫�صفوف ت��ورون�ت��و بت�سجيله ‪21‬‬ ‫نقطة وا�ضاف الليتواين لينا�س‬ ‫كليزا ‪ 18‬نقطة دون ان يتمكنا‬ ‫م��ن جتنيب فريقهما هزميته‬ ‫الرابعة والثالثني هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وع �ل��ى م �ل �ع��ب «�ستايبل�س‬ ‫�سنرت» وام��ام ‪ 19061‬متفرجا‪،‬‬ ‫ح �ق��ق ل��و���س اجن �ل �ي ����س كليبزر‬ ‫ف � ��وزه ال �ث��ام��ن وال �ع �� �ش��ري��ن يف‬ ‫‪ 49‬م� �ب ��اراة وج� ��اء ع �ل��ى ح�ساب‬ ‫��ض�ي�ف��ه اجل��ري��ح ن �ي��و اورليانز‬ ‫هورنت�س ‪ ،85-97‬وذل��ك بف�ضل‬ ‫النجم ال�سابق لالخري كري�س‬ ‫ب��ول وباليك غريفني اذ �سجل‬ ‫االول ‪ 25‬نقطة مع ‪ 10‬متريرات‬ ‫حا�سمة والثاين ‪ 20‬نقطة مع ‪7‬‬ ‫متابعات و‪ 5‬متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫وحقق نيويورك نيك�س فوزه‬ ‫الثالث على التوايل واخلام�س‬ ‫والع�شرين يف ‪ 50‬م�ب��اراة وجاء‬ ‫ع�ل��ى ح���س��اب ��ض�ي�ف��ه ميلووكي‬ ‫باك�س ‪ 80-89‬بف�ضل ‪ 28‬نقطة‬ ‫و‪ 12‬م� �ت ��اب� �ع ��ة م � ��ن كارميلو‬ ‫انتوين‪.‬‬ ‫ويف امل � �ب� ��اري� ��ات االخ � � ��رى‪،‬‬ ‫تغلب ب��و��س�ط��ن �سلتيك�س على‬ ‫ت� ��� �ش ��ارل ��وت ب��وب �ك��ات ����س ‪-102‬‬ ‫‪ ،95‬ودي�ت�روي��ت بي�ستونز على‬ ‫وا�شنطن ويزاردز ‪ ،77-79‬ويوتا‬ ‫جاز على نيوجريزي نت�س ‪-105‬‬ ‫‪ ،84‬وه �ي��و� �س�تن روك �ت ����س على‬ ‫�ساكرامنتو كينغز ‪ 106-113‬بعد‬ ‫التمديد‪.‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قرر احتاد كرة القدم تقدمي موعد مباراة اقامة مباراة فريقي‬ ‫الوحدات ومن�شية بني ح�سن �ضمن بطولة البنك العربي لفئة حتت‬ ‫�سن ‪ 18‬الن��دي��ة املحرتفني وال�ت��ي كانت م�ق��ررة ي��وم ال�سبت ‪3/31‬‬ ‫ال�ساعة ( ‪ ) 4.00‬ع�صراً على ملعب بلدية الزرقاء لتقام يوم اجلمعة‬ ‫املوافق ‪3/30‬على نف�س امللعب وبنف�س التوقيت ‪.‬‬ ‫وجاء التعديل ب�سبب ان�شغال ملعب بلدية الزرقاء يف احتفاالت‬ ‫املحافظة مبنا�سبة عيد ميالد امللك وتعريب اجلي�ش‪.‬‬

‫نيمار‪ :‬أستطيع أن أكون نجم ًا‬ ‫دون اللعب يف أوروبا‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أ ّك��د املهاجم الربازيلي ال��دويل ال�شاب نيمار دا �سيلفا‪� ،‬أنه من‬ ‫املُمكن �أن ي�صبح جنماً كبرياً يف عامل كرة القدم دون احلاجة �إىل‬ ‫االنتقال للعب يف �أوروبا‪.‬‬ ‫و�أب ��دى ال�ع��دي��د م��ن الأن��دي��ة الأوروب �ي��ة خا�صة ري��ال مدريد‬ ‫وبر�شلونة الإ�سبانيني خالل الفرتة املا�ضية‪ ،‬الرغبة يف التعاقد مع‬ ‫نيمار جنم هجوم �سانتو�س الربازيلي‪ ،‬ولكن الالعب ق� َّرر البقاء‬ ‫يف ناديه الربازيلي وم َدّد عقده حتى ‪ 2014‬ليظل مع الفريق حتى‬ ‫نهائيات ك�أ�س العامل التي ت�ست�ضيفها الربازيل بعد عامني‪.‬‬ ‫و�أ ّكد نيمار (‪ 20‬عاماً)‪ ،‬خالل حفل تد�شني ال�شبكة االجتماعية‬ ‫اجل��دي��دة ل�سانتو�س ع�ل��ى االن�ت�رن��ت‪« ،‬ل���س��ت ب�ح��اج��ة �إىل تغيري‬ ‫مكاين والرحيل من بلدي‪ ،‬الكت�ساب اخلربة �أو تطوير م�ستواي‪.‬‬ ‫اكت�سب العديد م��ن اخل�ب�رات يف �صفوف �سانتو�س وم�سريتي مع‬ ‫الفريق متنحني العديد من الإيجابيات‪ .‬ل�ست بحاجة �إىل االنتقال‬ ‫لأوروبا»‪ .‬و�أ ّكد نيمار �أن م�ستواه يتط َّور و�أنه ي�صبح �أكرث ن�ضجاً من‬ ‫مبارة لأخرى و�أن �أمامه ثالث �سنوات �أخرى يف عقده مع �سانتو�س‪،‬‬ ‫وي�ستطيع �أن يط ِّور م�ستواه ب�شكل �أك�بر و�أن يعمل باجتهاد �أكرب‬ ‫لرفع لياقته البدنية و�أن يتد َّرب �أكرث‪.‬‬

‫رئيس اإلمارات يمنح كل العب‬ ‫من املنتخب األوملبي ‪ 135‬ألف دوالر‬

‫�أبو ظبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫كاف�أ ال�شيخ خليفة بن زايد �آل نهيان رئي�س دولة االمارات العبي‬ ‫املنتخب االوملبي مببلغ ‪ 500‬الف درهم (حوايل ‪� 135‬ألف دوالر) لكل‬ ‫واح��د منهم تقديرا على االجن��از التاريخي ال��ذي حققوه بالت�أهل‬ ‫اىل اوملبياد لندن ‪.2012‬‬ ‫وكان منتخب االمارات ت�أهل اىل مناف�سات كرة القدم يف االلعاب‬ ‫االوملبية للمرة االوىل يف تاريخه بعد ت�صدره للمجموعة اال�سيوية‬ ‫الثانية من الت�صفيات التي �ضمت اوزبك�ستان والعراق وا�سرتاليا‪.‬‬ ‫وا�ستقبل ال�شيخ خليفة بن زايد املنتخب االوملبي �أول من �أم�س‬ ‫االثنني‪ ،‬وا�شاد «بهذا االجناز التاريخي الذي يعك�س حجم التطور‬ ‫والتقدم الذي و�صلت اليه االمارات يف خمتلف املجاالت»‪.‬‬ ‫وحث رئي�س االمارات الالعبني «على الظهور ب�أف�ضل �صورة يف‬ ‫اوملبياد لندن‪ ،‬الن الريا�ضة باتت اليوم مر�آة تعك�س الوجه احل�ضاري‬ ‫لتطور ال�شعوب وتقدمها»‪.‬‬

‫الفهد الرئيس املؤقت لالنوك يدعو‬ ‫إىل «الوحدة والتضامن والتعاون»‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دعا ال�شيخ احمد الفهد الرئي�س امل�ؤقت الحتاد اللجان االوملبية‬ ‫الوطنية (ان��وك) اىل «ال��وح��دة والت�ضامن وال�ت�ع��اون» وذل��ك قبل‬ ‫اجلمعية العمومية ال�ث��ام�ن��ة ع���ش��رة ل�لاحت��اد يف مو�سكو ال�شهر‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وقال الفهد رئي�س املجل�س االوملبي اال�سيوي يف بيان له «اعتقد‬ ‫ب�أنه من ال�ضروري لـ‪ 204‬جلنة اوملبية وطنية تنتمي اىل االنوك ان‬ ‫تتكاتف من اجل م�صلحة احلركة االوملبية العاملية وان ت�ساهم يف‬ ‫جناح االلعاب االوملبية يف لندن ال�صيف املقبل»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع «ي�ج��ب ان يظهر املجل�س التنفيذي واع���ض��اء االنوك‬ ‫الوحدة والت�ضامن والتعاون‪ ،‬وان يعملوا معا مع اللجان االوملبية‬ ‫الوطنية واالحتادات الدولية»‪.‬‬ ‫و�سيقام امل�ؤمتر العاملي للريا�ضة الذي يح�ضره وزراء ال�شباب‬ ‫والريا�ضة يف ال�ع��امل على هام�ش اجلمعية العمومية ل�لان��وك يف‬ ‫مو�سكو اي�ضا ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫وجاء اختيار الفهد رئي�سا لالنوك بعد االجتماع التن�سيقي يف‬ ‫بانكوك للمكتب التنفيذي لر�ؤ�ساء املجال�س االوملبية الربع قارات‬ ‫هي �آ�سيا (ال�شيخ احمد الفهد) وافريقيا (ال�سنغايل ال�سانا باالنفو)‬ ‫واوروب ��ا (االي��رل�ن��دي باتريك هيكي) واوقيانيا (روب��ن ميت�شل)‪،‬‬ ‫ف�ضال عن ح�ضور ممثلي الواليات املتحدة والكاريبي‪.‬‬ ‫واتفق املجتمعون على «تعيني الفهد رئي�سا لالنوك بالوكالة‬ ‫حتى موعد اجلمعية العمومية ال�شهر املقبل يف مو�سكو‪ ،‬والتي‬ ‫�ستقرر انتخابه رئي�سا بالتزكية لوالية جديدة او ا�ستمراره كرئي�س‬ ‫بالوكالة حتى انتهاء املهلة القانونية للوالية احلالية يف ‪.»2014‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬

عدد الاربعاء 28 اذار 2012  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you