Page 1

‫«االستئناف» تؤيد‬ ‫قرار «الجنايات» حبس الذهبي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫اخلمي�س ‪ 14‬جمادى الآخرة ‪ 1434‬هـ ‪ 25‬ني�سان ‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫�أ ّيدت حمكمة ا�ستئناف عمان �أم�س الأربعاء‬ ‫القرار ال�صادر عن حمكمة جنايات عمان بق�ضية‬ ‫مدير عام دائرة املخابرات العامة ال�سابق الفريق‬ ‫حممد الذهبي بو�ضعه بالأ�شغال ال�شاقة امل�ؤقتة‬

‫العدد ‪2284‬‬

‫�شخ�صيات مقد�سية‪ :‬اتفاق اليون�سكو تنازل وتن�صل من امل�س�ؤولية‬

‫األردن والسلطة يشطبان‬ ‫قرارات تدين «إسرائيل»‬

‫ك�شفت م�صادر �سيا�سية �إ�سرائيلية‬ ‫�أن «�إ� �س��رائ �ي��ل» تو�صلت �إىل ات �ف��اق مع‬ ‫اجلانبني الأردين وال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫ب��و��س��اط��ة �أم��ري �ك �ي��ة ي�ن����ص ع�ل��ى �شطب‬ ‫م �� �ش��اري��ع ق� � � ��رارات ت� �ق ��دم ب �ه��ا الأردن‬ ‫وفل�سطني ��ض��ده��ا‪ ،‬ك��ان م��ن امل�ف��رو���ض‬ ‫ال�ت���ص��وي��ت ع�ل�ي�ه��ا �أم ����س ل ��دى منظمة‬ ‫ال�ي��ون���س�ك��و ال��دول �ي��ة ل�ل�ترب�ي��ة وال�ع�ل��وم‬ ‫والثقافة‪ ،‬مقابل ال�سماح لبعثة تق�صي‬ ‫ح �ق��ائ��ق ف �ي �م��ا ي �ت �ع �ل��ق ب� �ت��راث م��دي �ن��ة‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫وت� �ه ��دف م �� �ش��اري��ع ال � �ق� ��رارات تلك‬ ‫�إىل �إدان ��ة «�إ��س��رائ�ي��ل» ب�سبب ن�شاطاتها‬ ‫اال�ستيطانية وحم��وه��ا الطابع العربي‬ ‫ملدينة القد�س‪ ،‬فيما وافقت «�إ�سرائيل»‬ ‫يف امل �ق��اب��ل ع �ل��ى ال �� �س �م��اح ل��وف��د خ�ب�راء‬ ‫ع��ن اليوني�سكو بالقيام بجولة و�صفت‬ ‫بالتفقدية يف عدة مواقع �أثرية يف البلدة‬ ‫ال�ق��دمي��ة ب��ال�ق��د���س منت�صف �شهر �أي��ار‬ ‫القادم‪ ،‬ح�سب موقع الإذاعة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫كما �أعلنت �إ�سرائيل موافقتها على‬ ‫امل���ش��ارك��ة يف اج�ت�م��اع لليون�سكو �سيعقد‬ ‫ال�شهر ال�ق��ادم يف باري�س؛ لبحث ق�ضية‬ ‫ج�سر باب املغاربة‪.‬‬ ‫وك � ��ان ب �ي ��ان �� �ص ��ادر ع ��ن ال��وف��دي��ن‬ ‫الأردين والفل�سطيني ل��دى اليون�سكو‬ ‫ونقلته وكالة الأنباء الأردنية ـ برتا ـ �أم�س‬ ‫الأول قد قال �إن الأردن وفل�سطني وبدعم‬ ‫عربي ق��وي ق��د جن��ح يف دف��ع «�إ�سرائيل»‬ ‫ل �ق �ب��ول ق� ��دوم ب�ع�ث��ة خ�ب��راء لليون�سكو‬ ‫لتق�صي احلقائق‪ ،‬وتقييم حالة احلفاظ‬

‫�صرح رئي�س دي��وان اخلدمة املدنية الدكتور‬ ‫خ �ل��ف ال �ه �م �ي �� �س��ات‪� ،‬أن ال ��دي ��وان ��س�ي�ت��وق��ف عن‬ ‫ا�ستقبال طلبات التوظيف من املواطنني خريجي‬ ‫اجل��ام�ع��ات وك�ل�ي��ات املجتمع‪ ،‬اع�ت�ب��ارا م��ن نهاية‬ ‫دوام ي��وم ال �ث�لاث��اء امل��واف��ق ‪ ،2013/4/30‬الفتا‬ ‫�إىل �أن ه��ذا امل��وع��د �سيكون �آخ��ر ي��وم ال�ستقبال‬ ‫طلبات التوظيف التي �سيتم �إدراجها على الك�شف‬ ‫التناف�سي ل �ع��ام ‪ ،2013‬امل�ع�ت�م��د ل�غ��اي��ات �إ��ش�غ��ال‬ ‫الوظائف احلكومية على جدول الت�شكيالت لعام‬ ‫‪ ،2013‬وفقا للتعليمات املعدلة لتعليمات اختيار‬

‫وتعيني امل��وظ�ف�ين يف ال��وظ��ائ��ف احلكومية لعام‬ ‫‪.2013‬‬ ‫و�أ�ضاف الهمي�سات �أن طلبات التوظيف التي‬ ‫�ستقدم بعد هذا التاريخ �سيتم �إدخالها على قاعدة‬ ‫بيانات طلبات التوظيف‪ ،‬ولن يتم اللجوء �إليها �إال‬ ‫يف حال ا�ستنفاد طلبات التوظيف يف �أي تخ�ص�ص‬ ‫م��ن ال�ك���ش��ف ال�ت�ن��اف���س��ي الأ� �س��ا� �س��ي ل �ع��ام ‪.2013‬‬ ‫وجتدر الإ�شارة �إىل �أن ديوان اخلدمة املدنية قد‬ ‫أ�ع�ل��ن م��ن خ�لال ال�صحف اليومية املحلية عن‬ ‫موعد وق��ف ا�ستقبال طلبات التوظيف �سابقا؛‬ ‫حر�صا منه على تنفيذ م��راح��ل إ���ص��دار الك�شف‬ ‫التناف�سي املعتمد ب�أعلى درجات ال�شفافية‪.‬‬

‫«املهندسني» تطالب «أورنج»‬ ‫باالستجابة ملطالب العاملني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طالبت نقابة املهند�سني �شركة االت���ص��االت‬ ‫(اورجن) باال�ستجابة ملطالب املهند�سني العاملني‬ ‫يف ال�شركة‪.‬‬ ‫وق ��ال نقيب املهند�سني ع �ب��داهلل ع�ب�ي��دات يف‬ ‫ر��س��ال��ة وجهها لل�شركة �إن النقابة تابعت طلب‬ ‫املهند�سني العاملني يف ال�شركة املتعلق مبنحهم‬ ‫الزيادات والعالوات الفنية التي ي�ستحقونها‪.‬‬ ‫جنود االحتالل يف باحات الأق�صى‬

‫على تراث بلدة القد�س القدمية يوم ‪19‬‬ ‫�أي��ار املقبل‪ ،‬على �أن تقدم البعثة نتائج‬ ‫ت �ق��ري��ره��ا وت��و��ص�ي��ات�ه��ا ل�ل�ج�ن��ة ال�ت�راث‬ ‫العاملي قبل انعقاد اجتماعات اللجنة ويف‬ ‫موعد �أق�صاه الأول من حزيران املقبل‪.‬‬ ‫ودان � ��ت ح��رك��ة اجل� �ه ��اد الإ� �س�ل�ام��ي‬ ‫�سحب ال�سلطة الفل�سطينية م�شاريع‬ ‫ق ��رارات �إدان ��ة االح�ت�لال الإ�سرائيلي يف‬

‫هل قدمت اتفاقية القد�س تنازالت‬ ‫لـ«�إ�سرائيل»؟‬

‫حممد عالونة‬

‫«املياه والري» تقر زيادات جمزية‬ ‫على رواتب املياومة‬

‫ع�صام مبي�ضني‬

‫«املياه» ت�ستغني عن �أغطية احلديد‬ ‫لوقف �سرقات املناهل‬

‫منظمة اليون�سكو التي جاءت بعد اتفاق‬ ‫بو�ساطة �أمريكية بني الأردن وال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية من جهة‪ ،‬وكيان االحتالل‬ ‫م ��ن ج �ه��ة �أخ� � � ��رى‪ ،‬وو�� �ص� �ف ��ت احل��رك��ة‬ ‫االتفاق ب�أنه «اتفاق العار اجلديد»‪.‬‬ ‫كما قللت �شخ�صيات مقد�سية من‬ ‫�أه �م �ي��ة �إ�� �ص ��دار م�ن�ظ�م��ة «ال�ي��ون�ي���س�ك��و»‬ ‫ال��دول �ي��ة ل �ل�ترب �ي��ة وال �ع �ل��وم وال �ث �ق��اف��ة‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪4‬‬

‫نبيل حمران‬

‫تفا�صيل �صفقة العي�ساوي‪..‬والأ�سري‬ ‫احلروب ينهي �إ�ضرابه مقابل الإفراج عنه‬

‫‪9‬‬

‫ق � � � ��رارات ح� ��ازم� ��ة ب� ��� �ش� ��أن االن �ت �ه ��اك ��ات‬ ‫الإ�سرائيلية بحق القد�س املحتلة و�آثارها‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة‪ ،‬و�إم �ك��ان �ي��ة رف ��ع ق���ض��اي��ا يف‬ ‫امل�ح��اك��م ال��دول �ي��ة مل�ح��ا��س�ب��ة «�إ� �س��رائ �ي��ل»‬ ‫ع��ن جرائمها‪ .‬م�شريين �إىل �أن «اتفاق‬ ‫اليوني�سكو» لن يجني �أي ثمار ت�صب يف‬ ‫�صالح ق�ضية القد�س‪ ،‬واعتربته‬ ‫تنازال ل�صالح االحتالل‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫املعتقل الحراسيس‬ ‫باليمن يضرب عن الطعام‬ ‫رائد رمان‬ ‫�أك ��دت ت�سنيم احلرا�سي�س �شقيقة املعتقل يف‬ ‫ال���س�ج��ون اليمينة ح ��ازم احل��را��س�ي����س �أن ا��ض��راب‬ ‫�شقيقها املفتوح عن الطعام دخ��ل �أ�سبوعه الثاين‪،‬‬ ‫ب�سبب ما يتعر�ض له من تعذيب و�سوء معاملة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت يف ر� �س��ال��ة و��ص�ل��ت اىل «ال���س�ب�ي��ل» �إن‬ ‫�شقيقها ح��ازم نقل �إىل امل�ست�شفى ‪ 4‬م��رات ج��راء‬ ‫ما يتعر�ض له داخ��ل ال�سجن من تعذيب ومعاملة‬ ‫�سيئة‪ ،‬وفق قولها‪ ،‬مبينة �أنه معتقل منذ منت�صف‬ ‫العام املا�ضي دون �سبب‪ ،‬على حد قولها‪ .‬و�أو�ضحت‬ ‫�أن ال�سلطات اليمنية ق��ام��ت بتلفيق تهمة كاذبة‬ ‫ل�شقيقها‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �أدى �إىل �صدور حكم بحقه‬ ‫يق�ضي بحب�سه ‪� 3‬سنوات‪ .‬و�أ��ش��ارت �إىل �أن �شقيقها‬ ‫غادر االردن �إىل اليمن للدرا�سة‪ ،‬الفتة �إىل �أن عائلته‬ ‫مل تره �أو تطمئن على �صحته منذ مغادرته‪ .‬ومل‬ ‫يت�سن لـ»ال�سبيل» االت�صال مع الناطق االعالمي‬ ‫الر�سمي با�سم وزارة اخلارجية ال�ستي�ضاح موقفها‬ ‫جتاه احلرا�سي�س‪ ،‬ب�سبب عدم الرد على الهاتف‪.‬‬

‫حقوقيون أردنيون يتوجهون بملف‬ ‫ضحايا التعذيب يف سوريا إىل «الجنائية»‬ ‫جناة �شناعة ومو�سى كراعني‬ ‫يعكف ح�ق��وق�ي��ون �أردن �ي��ون ع�ل��ى �إع ��داد‬ ‫الئ �ح��ة � �ش �ك��وى ت �خ ����ص � �ض �ح��اي��ا ال�ت�ع��ذي��ب‬ ‫م��ن ال�لاج�ئ�ين ال���س��وري�ين‪ ،‬وتقدميها لدى‬ ‫املحكمة اجلنائية الدولية‪.‬‬ ‫وي��وث��ق حم��ام��ون بناء على مقابالتهم‬ ‫م��ع الج �ئ�ين الأدل � ��ة امل �ت��واف��رة ل��دي �ه��م من‬ ‫ت �ق��اري��ر ط�ب�ي��ة و�أدل � ��ة أ�خ � ��رى ت�ث�ب��ت واق �ع��ة‬ ‫التعذيب‪ ،‬بح�سب م��ا �صرح ب��ه �أح��د �أع�ضاء‬ ‫التحالف امل�شكل حديثا‪.‬‬ ‫وبح�سب اتفاقية الأمم املتحدة املناه�ضة‬ ‫للتعذيب عام ‪ 1984‬اتفق على �أن التعذيب نوع‬ ‫من املعاملة الال�إن�سانية من خالل م�ستويات‬ ‫الأمل اجل�سدية والنف�سية‪ ،‬والإج �ب��ار على‬ ‫ت �ق��دمي اع�ت�راف ��ات م�تراف �ق��ة م��ع ال���ض��رب‬ ‫والإ� �س��اءة‪ ،‬والت�شجيع الر�سمي ال�ستخدام‬ ‫ال�ت�ع��ذي��ب كو�سيلة م��ن و��س��ائ��ل الإره� ��اب �أو‬ ‫التخويف �أو احل�صول على املعلومات‪.‬‬ ‫�إىل ذل � ��ك ع�ب�ر ح � ��زب ج �ب �ه��ة ال �ع �م��ل‬ ‫اال� �س�ل�ام��ي ع��ن «رف �� �ض��ه ال �ق��اط��ع ال�ت��دخ��ل‬ ‫ال �ع �� �س �ك��ري ال � ��ذي مت��ار� �س��ه ب �ع ����ض ال �ق��وى‬ ‫اللبنانية»‪ ،‬حمذراً «من مغبة التمادي يف هذا‬ ‫التدخل الذي �سينقل ال�صراع اىل لبنان»‪.‬‬ ‫وط��ال��ب احل� ��زب «احل �ك��وم��ة اللبنانية‬ ‫ب��اال� �ض �ط�ل�اع مب �� �س ��ؤول �ي��ات �ه��ا ل ��وق ��ف ه��ذا‬ ‫التدخل‪ ،‬و�أن تن�سجم يف مواقفها مع قرارات‬ ‫ال �ق �م��ة ال �ع��رب �ي��ة واجل��ام �ع��ة ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬و�أن‬ ‫تتعظ من جتربة احل��رب الأهلية التي دفع‬

‫«ديوان الخدمة» يتوقف‬ ‫عن استقبال طلبات التوظيف‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫‪� 13‬سنة و‪� 3‬شهور‪ ،‬وحب�سه �سنة واحدة حم�سوبة‬ ‫ل ��ه م� ��دة ال �ت��وق �ي��ف ب �ت �ه��م اخ �ت�ل�ا���س الأم� � ��وال‬ ‫واال�ستغالل واال�ستثمار الوظيفي‪.‬‬ ‫ويف اجلل�سة ال�ت��ي ت��ر أ���س�ه��ا رئي�س املحكمة‬ ‫القا�ضي قا�سم املومني �أ ّيد القرار �أربعة ق�ضاة‪،‬‬ ‫وخالفه قا�ض واحد‪.‬‬

‫عقاب جماعي ميار�سه النظام ال�سوري‬

‫اللبنانيون فيها الثمن غالياً»‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪� ،‬أكد احلزب رف�ضه اجلازم‬ ‫ال �ت��دخ��ل ال�ع���س�ك��ري الأج �ن �ب��ي يف ال �� �ش ��ؤون‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة ل���س��وري��ا‪ ،‬م�ط��ال�ب�اً ب� ��أن ينح�صر‬ ‫امل��وق��ف ال ��دويل يف ال�ضغط ال�سيا�سي على‬ ‫النظام ال�سوري لوقف �آلة القتل والتدمري‪،‬‬ ‫وت��وف�ير احل �ي��اة احل ��رة ال�ك��رمي��ة لالجئني‬ ‫ال�سوريني اىل �أن يعودوا اىل �أر���ض وطنهم‪.‬‬ ‫كما أ�ك��دوا مت�سكهم باحلل العربي لل�صراع‬ ‫الدائر بني النظام وال�شعب‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر امل�ك�ت��ب ال�ت�ن�ف�ي��ذي ت�ه��دي��دات‬

‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد للأردن‪.‬‬ ‫و�أك ��د «�أن الأردن بجي�شه و�شعبه ق��ادر‬ ‫على �أن يدافع عن �أرا�ضيه من كيد الكائدين‬ ‫وعدوان املعتدين»‪.‬‬ ‫واعترب احلزب «�أن النظام ال�سوري يريد‬ ‫�أن ي�صدر �أزم�ت��ه النا�شئة ع��ن ع��دم اح�ترام‬ ‫�إرادة ��ش�ع�ب��ه»‪ .‬وق ��ال‪« :‬ل�ق��د �أ� �س��رف النظام‬ ‫ال �� �س��وري يف ال�ق�ت��ل وال �ت��دم�ير»‪ ،‬داع �ي��ا �إي��اه‬ ‫اىل «ال�ت��وق��ف ع��ن ج��رائ�م��ه‪ ،‬و�أن ي�ن��زل على‬ ‫�إرادة �شعبه‪ ،‬و�أال يحاول �إلقاء‬ ‫امل�س�ؤولية على دول اجلوار»‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫و�أ��ض��اف أ�ن��ه على م��دار أ�ك�ثر من عامني على‬ ‫تلك املطالب كان من امل�ؤ�سف جداً �أن تكون الردود‬ ‫باملماطلة والت�سويف دون فائدة مرجوة من قبل‬ ‫ال���ش��رك��ة رغ ��م امل �ق��اب�لات واالت �� �ص��االت وال��وع��ود‬ ‫باملتابعة‪.‬‬ ‫و أ�ب ��دى ع�ب�ي��دات ا��س�ت�غ��راب النقابة لطريقة‬ ‫ت�ع��ام��ل ال���ش��رك��ة م��ع ت�ل��ك امل �ط��ال��ب‪ ،‬و أ�ك� ��د ان رد‬ ‫النقابة �سوف يكون من خالل االحتجاج على هذه‬ ‫املماطلة‪ ،‬وبالطرق املنا�سبة‪.‬‬

‫االحتالل يمدد اعتقال عطا عياش‬ ‫وقال م�أمون عيا�ش جنل املعتقل لـ«ال�سبيل» �إن‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫املحامي حممد العابد الذي ح�ضر جل�سة املحكمة‬ ‫م��ددت حمكمة بيتح تكفا الإ�سرائيلية �أم�س �أك��د له �أن��ه ممنوع من زي��ارة موكله عيا�ش بقرار‬ ‫االرب �ع��اء اع�ت�ق��ال عطا عيا�ش ع��م ال�شهيد يحيى من �سلطات االحتالل اال�سرائيلي‪ ،‬م�شريا اىل �أن‬ ‫عيا�ش ‪ 12‬يوما على ذمة التحقيق للمرة الثانية‪ ،‬التمديد اجلديد العتقاله ي�ستمر اىل اخلام�س‬ ‫من ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫منذ اعتقاله يف ‪ 13‬من ال�شهر اجلاري‪.‬‬

‫بطاقة ذكية تشحن كل أربعة‬ ‫شهور لشراء الخبز املدعوم‬ ‫حارث عواد‬ ‫تدر�س احلكومة حاليا �إ��ص��دار بطاقة‬ ‫ذك�ي��ة ي�ت��م �شحنها ك��ل �أرب �ع��ة ��ش�ه��ور يبتاع‬ ‫من خاللها املواطن اخلبز املدعوم بال�سعر‬ ‫احلايل عند ‪ 16‬قر�شا للكيلو غرام الواحد‪.‬‬ ‫وك�شفت م�صادر مطلعة لـ «ال�سبيل» �أن‬ ‫احلكومة تدر�س يف الوقت ذاته حترير �أ�سعار‬ ‫مادة اخلبز والأعالف‪ ،‬حيث تقول احلكومة‬ ‫�إنها تدعمها بنحو ‪ 250‬مليون دينار �سنويا‪.‬‬ ‫وبني امل�صدر ال��ذي ف�ضل عدم الك�شف‬ ‫عن ا�سمه �أن �سعر كيلوغرام اخلبز الواحد‬ ‫بعد حترير �أ�سعاره �سي�صل �إىل ‪ 42‬قر�شا‪.‬‬ ‫ومل يتم حتديد ح�صة الفرد �أو الأ�سرة‬

‫اليومية من اخلبز املدعوم لغاية الآن‪ ،‬كما‬ ‫مل يتم البت يف قرار �شحن البطاقة �أهو كل‬ ‫�أربعة �شهور‪� ،‬أم �سنة‪� ،‬أم �شهر‪.‬‬ ‫وت �ه��دف احل�ك��وم��ة م��ن خ�ل�ال إ�� �ص��دار‬ ‫ال �ب �ط��اق��ة ال ��ذك� �ي ��ة �إىل �إي� ��� �ص ��ال ال��دع��م‬ ‫للمواطنني الأردنيني فقط‪ ،‬وا�ستثناء غري‬ ‫االردنيني من الوافدين والأجانب والبعثات‬ ‫ال��دب �ل��وم��ا� �س �ي��ة‪ ،‬وال ��ذي ��ن ي���ص��ل ت �ع��داده��م‬ ‫حوايل ‪ 1.5‬مليون �شخ�ص متواجدين على‬ ‫�أر�ض اململكة‪.‬‬ ‫وقالت امل�صادر �إن حترير �أ�سعار اخلبز‬ ‫��س�ي��وف��ر ع�ل��ى احل�ك��وم��ة م��ا ال ي�ق��ل ع��ن ‪60‬‬ ‫م�ل�ي��ون دي �ن��ار ��س�ن��وي��ا‪ ،‬ك��ان��ت ت��ذه��ب لغري‬ ‫الأردنني �سنويا‪.‬‬

‫ويرى امل�صدر �أن حجم الوفر املايل بعد‬ ‫حترير الأ�سعار و�صرف البطاقة الذهبية‬ ‫ميكن �أن يرتفع �إىل �أك�ثر من ‪ 100‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬يف حال تورع الأغنياء عن ا�ست�صدار‬ ‫بطاقة ذكية ل�شراء اخلبز املدعوم‪.‬‬ ‫و�أكد رئي�س الوزراء يف رده على خطاب‬ ‫الثقة �أن احلكومة �ستقوم بتوجيه الدعم‬ ‫مل�ستحقيه م��ن خ�لال دع��م اخلبز ب��دال من‬ ‫دع��م الطحني‪ ،‬وم��ن خ�لال �آل�ي��ات جديدة‪،‬‬ ‫ح �ي��ث � �س �ي �ت � ّم احل� �ف ��اظ ع �ل��ى � �س �ع��ر اخل�ب��ز‬ ‫وجلميع املواطنني‪ .‬الفتا �إىل �أن احلكومة‬ ‫ت��در���س ح��ال�ي��ا اع�ت�م��اد ال�ب�ط��اق��ة ال��ذك�ي��ة يف‬ ‫�إي�صال دعم اخلبز مل�ستحقيه وبنف�س ال�سعر‬ ‫جلمي ِع املواطنني‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫مـحـلـي‬

‫البعد الثالث‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫حممد عالونة‬

‫هل قدمت اتفاقية القدس‬ ‫تنازالت لـ «إسرائيل»؟‬ ‫حتى اللحظة مل يطل علينا م�س�ؤول ي�شرح تفا�صيل االتفاقية التي وقعها‬ ‫امللك عبداهلل الثاين مع رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س �أخريا وت�ضع‬ ‫مدينة القد�س املحتلة والأماكن املقد�سة فيها حتت و�صاية امللك‪.‬‬ ‫التفا�صيل مطلوبة �أكرث من �أي وقت م�ضى بعد �أنباء عن تو�صل «�إ�سرائيل»‬ ‫�إىل اتفاق مع الأردن وال�سلطة الفل�سطينية بو�ساطة �أمريكية‪ ،‬ين�ص على �شطب‬ ‫م�شاريع ق��رارات �ضدها كان من املفرو�ض الت�صويت عليها اليوم لدى منظمة‬ ‫اليون�سكو الدولية‪ ،‬مقابل �إر�سال بعثة لتق�صي �أو�ضاع �آثار القد�س‪.‬‬ ‫اتفاقية القد�س املذكورة التي وقعت يف ظ��روف غريبة وغابت عنها �أ�ضواء‬ ‫الإعالم والتفا�صيل متنح �شخ�ص امللك وب�شكل فردي حق الدفاع عن االنتهاكات‬ ‫التي تتعر�ض لها الأوق��اف الإ�سالمية والأماكن واملقد�سات الدينية يف القد�س‬ ‫ب�شقيها الإ�سالمي وامل�سيحي‪ ،‬مبا فيها بطريركية الروم الأرثوذك�س يف القد�س‪،‬‬ ‫التي تخ�ضع للقانون الأردين منذ العام ‪ ،1958‬ما يثري ت�سا�ؤال عن عالقتها مع‬ ‫جلنة اليون�سكو‪.‬‬ ‫معروف �أن «�إ�سرائيل» تتجاهل املحافل الدولية مبا فيها حمكمة اجلنايات‪،‬‬ ‫فكيف �ستمنع بعثة اليون�سكو التي �سرت�سل ب�صفة ا�ستطالعية ال �أكرث انتهاكات‬ ‫«�إ��س��رائ��ل» اليومية وتهويد القد�س وتفريغها من مكونها الرئي�س من خالل‬ ‫العبث بالقوام الدميغرايف هناك‪.‬‬ ‫عند توقيع االتفاقية �أث�ير �شكوك حول �إذا ما كانت متهيدا للكونفدرالية‬ ‫التي طرحتها ال�سلطة الوطنية الفل�سطينية �سابقا بعد ت�شكيل جلنة لإعداد ملف‬ ‫بهذا اخل�صو�ص‪ ،‬يعمل على مثلها فريق �أردين لنف�س الغاية‪ ،‬و�سط �صمت ر�سمي‬ ‫حملي تام و�صمت �آخر جلهات لها عالقة مبا�شرة‪.‬‬ ‫�إن كانت �شريحة كربى من النا�س �سواء �أكانت من الأردن�ي�ين �أم من �أ�صل‬ ‫فل�سطيني ترحب بتلك الكونفدرالية‪ ،‬وبخا�صة بعد زوال االح�ت�لال و إ�ق��ام��ة‬ ‫الدولة الفل�سطينية‪ ،‬لكنها ال تفهم كيف ميكن التنازل من �أول مرحلة عن حقوق‬ ‫�سابقة‪ ،‬و�إمكانية ع��زل ملف القد�س والالجئني لتذهب ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫وبرعاية �أردنية �إىل مفاو�ضات بدون تلك امللفات املهمة‪.‬‬ ‫م��رة أ�خ��رى بتعر�ض الدبلوما�سي الأردين ل�ضغوط ت�سوقه �إىل اجتاهات‬ ‫جمهولة كما يحدث حاليا يف امللف ال�سوري‪ ،‬مع وج��ود حتذيرات وا�ضحة من‬ ‫تداعيات االن�سياق وراء م�صالح «�إ�سرائيل» يف ملفات القد�س‪ ،‬وم�صالح الغرب يف‬ ‫امللفات العربية‪.‬‬ ‫احلكومة مطالبة ب�شخ�ص رئي�س وزرائها عبداهلل الن�سور احلديث بالتف�صيل‬ ‫عن اتفاقية القد�س والأنباء التي �أوردها �أكرث من م�صدر عن ا�ستبدال بعثة من‬ ‫اليون�سكو قد ال تقدم وال ت�ؤخر ب�إمكانية رفع ق�ضايا يف املحاكم الدولية ملحا�سبة‬ ‫«�إ�سرائيل» عن جرائمها‪.‬‬ ‫وهنا يظهر �س�ؤال �أكرث �أهمية ع ّما فعله الأردن �أخريا قبل االتفاقية وبعدها‬ ‫جتاه االنتهاكات اليومية من قبل «�إ�سرائيل»‪ ،‬والتي بلغت مراحل خطرية �سواء‬ ‫مبا يتعلق بتفريغ القد�س من �سكانها �أو عمليات احلفر حتت القبة ولي�س �أخريا‬ ‫االقتحامات اليومية من قبل امل�ستوطنني واجلنود‪.‬‬ ‫�أهل فل�سطني املراب�ضون هناك من �أكرث من خم�سة عقود �أدرى بكثري بحال‬ ‫القد�س وهو ما ن�شاهده يوميا من ت�صدٍ ودفاع عن تلك املقد�سات‪ ،‬وال يرغبون‬ ‫باتفاقيات �إ�ضافية تكون مقدمة ملزيد من التنازالت‪.‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫طالب احلكومة اللبنانية باال�ضطالع مب�س�ؤولياتها‬

‫«العمل اإلسالمي» يرفض أي تدخل أجنبي‬ ‫أو قوى يف الشأن السوري‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫ع�بر ح��زب جبهة العمل اال��س�لام��ي عن‬ ‫«رف �� �ض��ه ال �ق��اط��ع ال �ت��دخ��ل ال�ع���س�ك��ري ال��ذي‬ ‫متار�سه بع�ض القوى اللبنانية»‪ ،‬حمذراً «من‬ ‫مغبة التمادي يف ه��ذا التدخل ال��ذي �سينقل‬ ‫ال�صراع اىل لبنان»‪.‬‬ ‫وط ��ال ��ب احل� ��زب «احل �ك��وم��ة ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة‬ ‫باال�ضطالع مب�س�ؤولياتها لوقف هذا التدخل‪،‬‬ ‫و�أن تن�سجم يف مواقفها م��ع ق ��رارات القمة‬ ‫العربية واجلامعة العربية‪ ،‬و�أن تتعظ من‬ ‫جتربة احل��رب الأهلية التي دف��ع اللبنانيون‬ ‫فيها الثمن غالياً»‪.‬‬ ‫ويف امل�ق��اب��ل‪ ،‬أ�ك��د احل��زب رف�ضه اجل��ازم‬ ‫ال �ت��دخ��ل ال �ع �� �س �ك��ري ا ألج �ن �ب��ي يف ال �� �ش ��ؤون‬ ‫الداخلية ل�سوريا‪ ،‬مطالباً ب�أن ينح�صر املوقف‬ ‫ال ��دويل يف ال�ضغط ال�سيا�سي ع�ل��ى النظام‬ ‫ال�سوري لوقف �آلة القتل والتدمري‪ ،‬وتوفري‬ ‫احل�ي��اة احل��رة الكرمية لالجئني ال�سوريني‬ ‫اىل �أن ي�ع��ودوا اىل �أر���ض وطنهم‪ .‬كما �أك��دوا‬ ‫مت�سكهم باحلل العربي لل�صراع الدائر بني‬ ‫النظام وال�شعب‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر امل�ك�ت��ب ال�ت�ن�ف�ي��ذي ت�ه��دي��دات‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد ل�ل�أردن‪ .‬و�أكد‬ ‫«�أن الأردن ب�ج�ي���ش��ه و��ش�ع�ب��ه ق� ��ادر ع�ل��ى �أن‬ ‫يدافع عن ارا�ضيه من كيد الكائدين وعدوان‬ ‫املعتدين»‪.‬‬ ‫واعترب احلزب «�أن النظام ال�سوري يريد‬ ‫�أن ي�صدر �أزمته النا�شئة عن عدم احرتام �إرادة‬ ‫�شعبه»‪ .‬وق��ال‪« :‬لقد �أ�سرف النظام ال�سوري‬ ‫يف القتل والتدمري»‪ ،‬داعيا �إياه اىل «التوقف‬ ‫عن جرائمه‪ ،‬و�أن ينزل على �إرادة �شعبه‪ ،‬و�أال‬ ‫يحاول �إلقاء امل�س�ؤولية على دول اجلوار»‪.‬‬ ‫وق ��ال‪« :‬ال���ش�ع��ب ال���س��وري ب�ك��ل مكوناته‬ ‫وحم��اف �ظ��ات��ه مل ي�ث�ر �إال ع�ن��دم��ا ي�ئ����س من‬ ‫ا�ستجابة النظام للحد الأدنى من مطالبه»‪.‬‬ ‫يف ال�ش�أن املحلي‪ ،‬ق��ال احل��زب‪« :‬مل تكن‬ ‫الثقة التي ح�صلت عليها احلكومة مفاجئة‬ ‫لنا‪ ،‬على ال��رغ��م م��ن ارت�ف��اع �سقف اخلطاب‪،‬‬ ‫بغ�ض النظر عن دواف�ع��ه‪ ،‬ولكن املفاجئ لنا‬

‫�أطفال �سوريون الجئون‬

‫انزالق بع�ض النواب �إىل مواقف وعبارات كان‬ ‫ينبغي ملن يدعي متثيل ال�شعب الأردين �أال‬ ‫ينزلقوا �إليها؛ �إذ �إن العبث بالوحدة الوطنية‬ ‫خط �أحمر‪ ،‬وخطر عظيم‪ ،‬وال ي�ستفيد منه �إال‬ ‫املرتب�صون بهذا الوطن»‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف «�أن االن� �ح� �ي ��از اىل ج �ل�ادي‬ ‫ال�شعوب ال��ذي��ن أ���س��رف��وا يف ال��دم��اء‪ ،‬ال يتفق‬ ‫وقيم ال�شعب الأردين الذي انحاز على الدوام‬ ‫�إىل ال�شعوب»‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار �إىل «�أن الأم � ��ة ال جت�ت�م��ع على‬ ‫�ضاللة‪ ،‬وكذلك توظيف ممار�سة قام بها عدد‬ ‫من ال�شباب‪ ،‬مدفوعني بحما�سة ال�شباب يف‬ ‫احلملة على احل��رك��ة الإ�سالمية ه��و موقف‬ ‫ظ � ��امل‪ ،‬وال ي �� �ص��ب يف امل �� �ص �ل �ح��ة ال��وط �ن �ي��ة‪،‬‬ ‫ف��احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف ه ��ذا ال�ب�ل��د �صمام‬ ‫�أمان‪ ،‬وعامل توحد وا�ستقرار‪ ،‬من دون انتظار‬ ‫مقابل �إال اجلزاء الأوفى من اهلل تعاىل‪ ،‬الذي‬ ‫ال ي�ضيع عمل عامل من ذكر �أو �أنثى»‪.‬‬ ‫وق � ��ال‪« :‬احل ��رك ��ة الإ� �س�ل�ام �ي��ة م�ل�ت��زم��ة‬ ‫ق��و ًال وع�م� ً‬ ‫لا ب��احل��راك ال�سلمي ال�ه��ادف �إىل‬

‫ا إل� �ص�لاح؛ إ�مي��ان �اً منها ب ��أن ه��ذا ال�شعار هو‬ ‫املنا�سب لبلدنا‪ ،‬وهو هدف كبري حني يتحقق‬ ‫مبعناه ال�شامل الذي يحقق م�ضمون الن�ص‬ ‫الد�ستوري‪ ،‬ال�شعب م�صدر ال�سلطات»‪.‬‬ ‫�أم ��ا يف ال���ش��أن الفل�سطيني‪ ،‬فا�ستهجن‬ ‫احل��زب ال�ضغوط التي مار�سها كل من وزير‬ ‫خارجية ال��والي��ات املتحدة‪ ،‬ورئي�س ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية على رئي�س وزراء تركيا لثنيه عن‬ ‫زيارة غزة‪ ،‬وكان حرياً بالإدارة الأمريكية التي‬ ‫تزعم �أنها زعيمة العامل احلر �أن تنحاز اىل‬ ‫مبادئ احلق والعدل‪ ،‬و�أن تدين مترد الكيان‬ ‫ال�صهيوين على القوانني واملواثيق والقرارات‬ ‫الدولية‪ ،‬و�أن تنهي احل�صار الظامل املفرو�ض‬ ‫على قطاع غ��زة‪ ،‬ال �أن تعمل على ثني �أح��رار‬ ‫العامل من القيام بواجبهم يف �إنهاء احل�صار‬ ‫على قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق� � ��ال‪« :‬ك � ��ان ح ��ري� �اً ب��رئ �ي ����س ال���س�ل�ط��ة‬ ‫الفل�سطينية �أن يت�صدى للإعالن الأمريكي‬ ‫ب � ��االع �ت��راف ب� �ي� �ه ��ودي ��ة ال � ��دول � ��ة‪ ،‬ب� �ك ��ل م��ا‬ ‫مي�ث�ل��ه االع �ت��راف م��ن خ�ط��ر ع�ل��ى الق�ضية‬

‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬و�أن ي�ت�م��رد ع�ل��ى ال���ض�غ��وط‬ ‫ا ألم��ري �ك �ي��ة وال���ص�ه�ي��ون�ي��ة ال �ت��ي حت��ول بينه‬ ‫وب�ين حتقيق امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬والتي‬ ‫هي مطلب فل�سطيني وعربي‪ ،‬وم�صلحة عليا‬ ‫لن�ضال ال�شعب الفل�سطيني»‪.‬‬ ‫وح �ي��ا احل ��زب �إ�� �ص ��رار �أه� ��ايل ال���ش�ه��داء‬ ‫ا ألت� ��راك ال��ذي��ن ا�ست�شهدوا وه��م ي�ح��اول��ون‬ ‫ك���س��ر احل �� �ص��ار امل �ف��رو���ض ع�ل��ى ق �ط��اع غ��زة‪،‬‬ ‫ملوقفهم امل�شرف الراف�ض �أخ��ذ التعوي�ضات‬ ‫ع��ن ق�ت��ل ذوي �ه��م‪ ،‬ح�ت��ى ي�ت��م �إن �ه��اء احل���ص��ار‬ ‫الظامل املفرو�ض على قطاع غ��زة‪ .‬ونا�شدوا‬ ‫�أحرار العامل �أن يت�أ�سوا بهذا املوقف املبدئي‬ ‫امل�شرف‪.‬‬ ‫ك�م��ا ح��ذر «الأط � ��راف ال�ت��ي ت�ت��واف��د اىل‬ ‫وا��ش�ن�ط��ن م��ن خ �ط��ورة ال�ت�ف��ري��ط يف حقوق‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني الثابتة‪ ،‬ويف مقدمتها‬ ‫حق الالجئني والنازحني الفل�سطينيني يف‬ ‫العودة اىل مدنهم وقراهم وممتلكاتهم التي‬ ‫�أخ��رج��وا م�ن�ه��ا‪ ،‬وح��ق ال���ش�ع��ب الفل�سطيني‬ ‫يف إ�ق��ام��ة دول�ت��ه امل�ستقلة ذات ال�سيادة على‬ ‫ترابه الوطني وعا�صمتها القد�س‪ .‬واعتربوا‬ ‫�أي ت�ن��ازل ع��ن �أي م��ن ه��ذه احل�ق��وق جرمية‬ ‫بحق ال�شعب الفل�سطيني والأمة‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن‬ ‫أ�ن��ه تنازل من ال ميلك اىل من ال ي�ستحق‪.‬‬ ‫وطالب من و�صفهم باملتهافتني على احللول‬ ‫الت�صفوية باالتعاظ من جتربة ع�شرين �سنة‬ ‫على اتفاقية �أو��س�ل��و‪ ،‬التي مل يجن ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني منها �شيئاً‪ ،‬و�إمن��ا �شكلت غطاء‬ ‫للمزيد من اال�ستيطان والتهويد‪.‬‬ ‫ويف ال �� �ش ��أن ال �ع��راق��ي‪� ،‬أدان املجتمعون‬ ‫اق �ت �ح��ام اجل �ي ����ش ال� �ع ��راق ��ي ‪-‬امل �ن �ط �ل��ق من‬ ‫منطلقات طائفية‪ -‬املعت�صمني ال�سلميني يف‬ ‫احلويجة‪.‬‬ ‫ودع� ��وا م �ك��ون��ات ال���ش�ع��ب ال �ع��راق��ي �إىل‬ ‫االنحياز اىل املطالب العادلة التي يطالب‬ ‫بها املعت�صمون‪ ،‬وو�ضع حد لطغيان النظام‬ ‫احل ��اك ��م يف ال � �ع ��راق‪ .‬و�أك � � ��دوا �أن ال �سبيل‬ ‫ال�ستقرار العراق �إال باحرتام �إرادة ال�شعب‪،‬‬ ‫واحرتام مبد�أ املواطنة لكل العراقيني بغ�ض‬ ‫النظر عن معتقداتهم و�أعراقهم‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫«اال�ستئناف» ترف�ض �شمول «ال�سيمي تريالت» بالعفو العام‬

‫خبري قانوني‪ :‬استغالل النواب للموقف السياسي‬ ‫سيسقط نزاهة القضاء بتهريب البشري‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أب� ��دى اخل �ب�ير ال �ق��ان��وين ورئ�ي����س‬ ‫مركز اجل�سر العربي حلقوق الإن�سان‬ ‫امل�ح��ام��ي د‪�.‬أجم ��د �شموط تخوفه من‬ ‫�إمكانية ال�سري ب�إجراءات �إعادة حماكمة‬ ‫املتهمني مب��ا ي�ع��رف ق�ضية "ال�سيمي‬ ‫ت��ري�ل�ات "بعد � �ص��دور ق� ��رار حمكمة‬ ‫ا��س�ت�ئ�ن��اف ع �م��ان بف�سخ ق ��رار حمكمة‬ ‫ج�ن��اي��ات ع�م��ان ب� إ���س�ق��اط ال�ع�ق��وب��ة عن‬ ‫املتهمني ل�شمول الق�ضية بقرار العفو‬ ‫العام نظراً لعدم وجود ا�ستقرار ق�ضائي‬ ‫مب �ت��اب �ع��ة وج �ل��ب امل �ت �ه �م�ين امل�ت�م�ت�ع�ين‬ ‫ب��احل���ص��ان��ة وه��و م��ا ي�ع��ر���ض الق�ضايا‬ ‫ل�ل�خ�ط��ر‪ ،‬وي���ض��ع ن��زاه��ة ال�ق���ض��اء على‬ ‫املحك بح�سب تعبريه‪.‬‬ ‫و أ�ك � � � ��د د‪� �� .‬ش� �م ��وط �أن حم�ك�م��ة‬ ‫اال�ستئناف بقراراها هذا تلزم حمكمة‬ ‫جنايات عمان ب�إعادة �إجراءات املحاكمة‬ ‫ب ��إرج��اع الق�ضية وامل�ت�ه��م فيها ك��ل من‬ ‫نائب �أمني ع ّمان ال�سابق عامر الب�شري‬ ‫و�شركة النا�صر لل�صناعات والتوريدات‪،‬‬ ‫ع���ض��و ه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد وع�ضو‬ ‫جل�ن��ة ال �ع �ط��اءات ال���س��اب�ق��ة يف ا ألم��ان��ة‬ ‫��س�ن��اء م�ه�ي��ار للمحكمة الأوىل ب�سبب‬ ‫وج��ود أ�خ�ط��اء يف ال�ق��رار ال���ص��ادر عنها‬ ‫وال��ذي اعترب الق�ضية م�شمولة باحلق‬ ‫ال�ع��ام وف�ق�اً ل�ق��رار الف�سخ ال��ذي يحمل‬ ‫أ���س�ب��اب��ا ��ش��ارح��ة ل���ص��دوره وف�ق�اً ل��ر ؤ�ي��ة‬ ‫ه�ي�ئ��ة امل�ح�ك�م��ة وه ��و ق� ��رار م �ل��زم على‬ ‫اعتبار �أن حمكمة اال�ستئناف حمكمة‬ ‫من الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫وقال �شموط �إن حمكمة اال�ستئناف‬ ‫ب�ق��راره��ا ت�ل��زم حمكمة ج�ن��اي��ات عمان‬ ‫ب� � إ�ع ��ادة إ�ج � � ��راءات امل �ح��اك �م��ة‪ ،‬ب ��إرج��اع‬ ‫الق�ضية واملتهم فيها كل من نائب �أمني‬ ‫ع � ّم��ان ال���س��اب��ق ع��ام��ر الب�شري و�شركة‬ ‫النا�صر لل�صناعات والتوريدات‪ ،‬ع�ضو‬ ‫ه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد وع���ض��و جلنة‬ ‫ال �ع �ط��اءات ال���س��اب�ق��ة يف ا ألم��ان��ة �سناء‬ ‫مهيار للمحكمة الأوىل؛ ب�سبب وجود‬ ‫أ�خ�ط��اء يف ال�ق��رار ال�صادر عنها‪ ،‬ال��ذي‬ ‫اعترب الق�ضية م�شمولة باحلق العام‪،‬‬ ‫وفقاً لقرار الف�سخ الذي يحمل �أ�سبابا‬ ‫� �ش��ارح��ة ل �� �ص��دوره وف �ق �اً ل��ر ؤ�ي��ة هيئة‬ ‫املحكمة‪ ،‬وهو قرار ملزم على اعتبار �أن‬ ‫حمكمة اال�ستئناف حمكمة من الدرجة‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح � �ش �م��وط يف ت���ص��ري�ح��ات‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أن ع ��دم م�ت��اب�ع��ة وج�ل��ب‬ ‫املتهمني املتمتعني باحل�صانة يعر�ض‬ ‫الق�ضية للخطر على اعتبار �أن الق�ضايا‬ ‫من هذا النوع تقا�س مبعيارين لتوجيه‬ ‫ال�ت�ه��م ورف ��ع احل���ص��ان��ة ع��ن املتهمني‪،‬‬ ‫املعيار الأول �سيا�سي ي�ستغل م��ن قبل‬ ‫احل� �ك ��وم ��ات وال � �ن � ��واب ب �� �ص �ف �ق��ات م��ع‬ ‫النواب وكبار موظفي الدولة املتمتعني‬ ‫باحل�صانة كمنح الثقة �أو ت�أليب الر�أي‬

‫عدم وجود ا�ستقرار‬ ‫ق�ضائي مبتابعة‬

‫وجلب املتهمني‬ ‫املتمتعني‬

‫باحل�صانة يعر�ض‬ ‫الق�ضايا للخطر‬ ‫احل�صانة يجب‬

‫�أن تكون الحقة‬

‫ولي�ست �سابقة‬

‫لدخول املجل�س‬

‫العام‪ ،‬وهذا اخليار عائد لكيفية قراءة‬ ‫امل�ج�ل����س ال�ن�ي��اب��ي للم�شهد ال�سيا�سي‬ ‫ولتفا�صيل الق�ضية‪.‬‬ ‫أ�م ��ا امل �ع �ي��ار ال �ث��اين ف�ه��و ال�ع��دال��ة‬ ‫واملهنية و�سيادة الق�ضاء‪ ،‬وه��ذه متنح‬ ‫اخليار للمدعي العام بكيفية تعاطيه‬ ‫مع الق�ضية وتنفيذه القانون باعتباره‬ ‫�صاحب ال��والي��ة يف تنفيذ احل��ق العام‬ ‫ل �ل��دول��ة‪ ،‬ب�ي��د �أن الأ� �س��ا���س ال�ق��ان��وين‬ ‫يق�ضي �أن اجلرم جرم �أياً كان مرتكبه‪،‬‬ ‫ويف �أي وق ��ت ك ��ان؛ ��ص�ي��ان��ة للحقوق‬ ‫العامة للمواطنني مع م��راع��اة بع�ض‬ ‫ال �ن��واح��ي اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬ك �ك �ب��ار م��وظ�ف��ي‬ ‫ال ��دول ��ة وال� �ن ��واب وا ألع � �ي ��ان ح �ت��ى ال‬ ‫ي �ك��ون��وا ع��ر��ض��ة لل��إ� �س��اءة وال�ت���ش�ه�ير‬ ‫مع الت�أكيد على حق الق�ضاء باتخاذ‬ ‫ا إلج � ��راء ال �ق��ان��وين ال�ل��ازم يف بع�ض‬ ‫احل��االت‪ ،‬فعلى �سبيل املثال ال يحتاج‬ ‫امل��دع��ي ال �ع��ام لطلب م��واف�ق��ة ال�ن��واب‬ ‫ع�ل��ى رف ��ع احل���ص��ان��ة يف ح��ال��ة اجل��رم‬ ‫امل�شهود‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ��ش�م��وط اىل �أن اجل ��رم مت‬ ‫قبل احل�صول على النيابة‪ ،‬وهذا يعني‬ ‫�أن احل���ص��ان��ة مل ت�ك��ن م ��وج ��ودة وق��ت‬ ‫اق�ت�راف اجل ��رم‪ ،‬ف��احل���ص��ان��ة النيابية‬ ‫يجب �أن ت�ك��ون الح�ق��ة ولي�ست �سابقة‬ ‫ل��دخ��ول املجل�س النيابي‪ ،‬ول�ه��ذا يجب‬ ‫�أن يكون القرار ق�ضائيا ولي�س �سيا�سيا‬ ‫و�أن ي�ح��ا��س��ب امل��ذن��ب و�إن ك ��ان يتمتع‬ ‫باحل�صانة‪.‬‬ ‫وق��ال‪ :‬احل�صانة حلماية القانون‬ ‫ولي�ست لالعتداء عليه‪ ،‬ويف حال مل تتم‬ ‫املوافقة على رفع احل�صانة فهذا تعزيز‬ ‫ل�شريعة الغاب وا�ستهتار بحقوق الوطن‬ ‫واملواطن‪.‬‬ ‫ويف أ�ي��ار العام املا�ضي‪ ،‬قرر مدعي‬

‫ع��ام عمان القا�ضي �أ��ش��رف احلبا�شنة‪،‬‬ ‫ت��وق�ي��ف ع���ض��وه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد‬ ‫�سناء مهيار‪ ،‬ونائب �أمني عمان ال�سابق‬ ‫عامر الب�شري(نائب يف الربملان احلايل)‬ ‫يف م��رك��ز ت� أ�ه�ي��ل و�إ� �ص�ل�اح ج��وي��دة ‪15‬‬ ‫ي��وم�اً على ذم��ة التحقيق على خلفية‬ ‫الق�ضية ذاتها‪.‬‬ ‫ويف جل�سة �أم ����س‪ ،‬ق ��ررت حمكمة‬ ‫اال� �س �ت �ئ �ن��اف ب��رئ��ا� �س��ة ال �ق��ا� �ض��ي ق��ا��س��م‬ ‫امل��وم �ن��ي وع �� �ض��وي��ة ال �ق��ا� �ض��ي ج �م��ال‬ ‫الزعبي ونهاد احل�سبان إ�ع��ادة الق�ضية‬ ‫�إىل حمكمة جنايات عمان لل�سري فيها‪،‬‬ ‫وفقا للقرار القابل للطعن خالل �شهر‬ ‫واحد من تاريخ �صدوره‪.‬‬ ‫وعللت املحكمة ق��رار الف�سخ "�أن‬ ‫حمكمة الدرجة الأوىل تخلت وهجرت‬ ‫الإ�سناد الأ�صلي للم�ست�أنف �ضدهم وهو‬ ‫ج��رم ا�ستثمار الوظيفة ب�ح��دود امل��ادة‬ ‫‪ 175‬من قانون العقوبات‪ ،‬وامل�ستثنى من‬ ‫قانون العفو العام رقم ‪ 15‬ل�سنة ‪2011‬‬ ‫ومبوجب املادة ‪/3‬هـ من قانون العفو"‪.‬‬ ‫ومت�سكت املحكمة بالإ�سناد ال��ذي‬ ‫هو بداللة قانون اجلرائم االقت�صادية‬ ‫واعتربته م�شموال بقانون العفو العام‪.‬‬ ‫واعتربت اال�ستئناف قرار اجلنايات‬ ‫خم��ال �ف��ا ل �ل �ق��ان��ون والأ� � �ص ��ول وي�ت�ع�ين‬ ‫ف�سخه من هذا اجلانب‪.‬‬ ‫ولفت ال�ق��رار اىل �أن قانون العفو‬ ‫ال�ع��ام مل ي�شمل اجل��رائ��م االقت�صادية‬ ‫وامن��ا �شمل من��اذج قانونية(جناية او‬ ‫ج�ن�ح��ة او خم��ال �ف��ة) وف �ق��ا ل�ل�ق��وان�ين‬ ‫االخ� � ��رى‪ ،‬م� ��ؤك ��دة �أن� ��ه ا��س�ت�ث�ن��ى ج��رم‬ ‫ا�ستثمار الوظيفة بحدود املادة ‪ 175‬من‬ ‫قانون العقوبات‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ه �ي �ئ��ة "جنايات ع ّمان"‬ ‫ب��رئ��ا� �س��ة ال �ق��ا� �ض��ي �إم� �ي ��ل ال ��روا� �ش ��دة‬

‫ق�صر العدل‬

‫النيابي‬

‫وع���ض��وي��ة ال�ق��ا��ض��ي �أ� �ش��رف ال�ع�ب��داهلل‬ ‫ق� ��ررت �أن ال �ت �ه��م امل �� �س �ن��دة للمتهمني‬ ‫والأظناء اكت�سبت �صفتها اجلرمية من‬ ‫قانون اجلرائم االقت�صادية ولي�س من‬ ‫قانون العقوبات‪ ،‬م�شرية �إىل �أن قانون‬ ‫اجلرائم االقت�صادية لي�س م�ستثنى من‬ ‫العفو العام‪.‬‬ ‫و أ�ق ��رت حمكمة ج�ن��اي��ات ع�م��ان يف‬ ‫حزيران املا�ضي ب�شمول التهم امل�سندة‬ ‫ل�ع���ض��و ه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد �سناء‬ ‫مهيار ونائب �أمني عمان الأ�سبق عامر‬ ‫ال�ب���ش�ير و‪ 5‬متهمني آ�خ��ري��ن‪ ،‬بالعفو‬ ‫العام‪ ،‬باعتبار �أن اجلرائم امل�سندة �إليهم‬ ‫ارتكبت قبل �صدور قانون العفو العام‬ ‫رقم ‪ 15‬ل�سنة ‪.2011‬‬ ‫وب��ا��ش��رت امل�ح�ك�م��ة‪ ،‬يف ‪ 18‬ت�شرين‬ ‫الأول من العام ‪ 2011‬مبحاكمة ه�ؤالء‬ ‫امل�ت�ه�م�ين ال���س�ب�ع��ة يف ق���ض�ي��ة "عطاء‬ ‫�سميرتيالت" والعائدة �إىل �أمانة عمان‬ ‫الكربى‪ ،‬حيث مثل فيها مهيار والب�شري‬ ‫واملتهمون اخلم�سة الآخرون �أمام هيئة‬ ‫املحكمة ال�ت��ي ت��ر أ���س�ه��ا ال�ق��ا��ض��ي إ�م�ي��ل‬ ‫ال��روا� �ش��دة وع���ض��وي��ة ال�ق��ا��ض��ي أ���ش��رف‬ ‫العبداهلل‪.‬‬ ‫ووف � ��ق الئ� �ح ��ة االت � �ه� ��ام‪ ،‬أ�� �س �ن��دت‬ ‫للب�شري جناية "اال�ستثمار الوظيفي"‬ ‫وفقا للمادة ‪ 175‬من قانون العقوبات‬ ‫وب��دالل��ة امل��واد ‪ 5 /4 /3 /2‬م��ن قانون‬ ‫اجلرائم االقت�صادية‪ ،‬وذلك ب�سبب قرار‬ ‫الب�شري واملت�ضمن متديد مدة التلزمي‪،‬‬ ‫ف �ي �م��ا �أُ� �س �ن ��د مل �ه �ي��ار ج� ��رم "ا�ستثمار‬ ‫الوظيفية"‪ ،‬ب��دالل��ة امل� ��ادة ‪ /5‬ب من‬ ‫قانون اجلرائم االقت�صادية‪.‬‬ ‫وكان وكالء الدفاع قدموا مذكرات‬ ‫تطالب ب�إبطال �إجراءات التحقيق قبل‬ ‫الدخول يف �إجراءات املحاكمة‪ ،‬و�إ�سقاط‬

‫دعوى احلق العام ل�شمول التهم امل�سندة‬ ‫لكافة املتهمني بقانون العفو العام رقم‬ ‫‪ 15‬ل�سنة ‪.2011‬‬ ‫وح � ��وك � ��م يف ال �ق �� �ض �ي ��ة ك � ��ل م��ن‬ ‫ن ��ائ ��ب �أم� �ي��ن ع � � ّم ��ان ال �� �س��اب��ق ع��ام��ر‬ ‫ال�ب���ش�ير و��ش��رك��ة ال�ن��ا��ص��ر لل�صناعات‬ ‫والتوريدات ب�صفتهما متهمني‪ ،‬فيما‬ ‫مي �ث��ل ك��ل م��ن ع���ض��و ه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة‬ ‫ال� �ف� ��� �س ��اد وع� ��� �ض ��و جل� �ن ��ة ال� �ع� �ط ��اءات‬ ‫ال �� �س��اب �ق��ة يف الأم� ��ان� ��ة � �س �ن��اء م �ه �ي��ار‬ ‫وح�سان احلرا�سي�س وقا�سم العقاربة‬ ‫وه�شام بينو و�أمني عام وزارة الأ�شغال‬ ‫�سامي هل�سه ب�صفتهم �أظناء‪.‬‬ ‫وك ��ان امل��دع��ي ال �ع��ام وج��ه للب�شري‬ ‫ت �ه �م��ة ج �ن��اي��ة ا� �س �ت �ث �م��ار ال��وظ �ي �ف��ة‪،‬‬ ‫والتدخل يف ا�ستثمار الوظيفة ل�شركة‬ ‫ل�ظ�ن��اء جنحة‬ ‫ال�ن��ا��ص��ر‪ ،‬بينما وج��ه ل� أ‬ ‫ا�ستثمار الوظيفة‪.‬‬ ‫ودف� ��ع وك �ل�اء ال ��دف ��اع يف اجلل�سة‬ ‫الأوىل للق�ضية التي تر�أ�سها القا�ضي‬ ‫إ�م �ي��ل ال��روا� �ش��دة وع���ض��وي��ة ال�ق��ا��ض��ي‬ ‫أ�� �ش ��رف ال �ع �ب��داهلل ب�ب�ط�لان �إج � ��راءات‬ ‫التحقيقات التي �أجراها املدعي العام‪،‬‬ ‫ك ��ون ال �ت �ه��م امل���س�ن��د إ�ل �ي �ه��م م���ش�م��ول��ة‬ ‫بالعفو العام الأخري‪.‬‬ ‫وك��ان الطلب ق��دم للمحكمة على‬ ‫�شكل م��ذك��رات خ�ط�ي��ة‪� ،‬إال �أن امل��دع��ي‬ ‫ال�ع��ام علق بالقول �إن التهمة امل�سندة‬ ‫ل�ع��ام��ر الب�شري غ�ير م�شمولة بالعفو‬ ‫العام‪ ،‬قبل �أن يطلب من املحكمة رف�ض‬ ‫قبول دفوعات الوكالء‪ ،‬وجتدر الإ�شارة‬ ‫�إىل �أن م��دع��ي ع��ام ع� ّم��ان �أوق ��ف ع��ددا‬ ‫من امل�س�ؤولني يف الأمانة يف وقت �سابق‬ ‫على ذمة التحقيق يف �شبهة جتاوزات يف‬ ‫عطاء توريد �شاحنات "�سيمي تريالت"‬ ‫عن طريق التلزمي‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫على المأل‬

‫حكومة ونواب‬ ‫من اآلخر‬

‫واقع �سيا�سي م�شوه بامتياز‪ ،‬هذا ما ا�سفرت عنه جل�سات‬ ‫الثقة باحلكومة من النواب‪ .‬فاحلكومة من جهتها مل تو�ضح‬ ‫نف�سها وظلت بال بو�صلة طوال الوقت‪ ،‬وتاهت فيما هي بني‬ ‫حكومة ناق�صة العدد جل�ست ا�سفل القبة خجولة‪ ،‬وهي ت�ستمع‬ ‫لهجوم النواب ال��ذي و�صل درج��ات القدح‪ ،‬وم��ن جهة اخرى‬ ‫كونها ال هي برملانية وال عادية‪ ،‬وتخبطت مرارا باالمر‪ ،‬ومل‬ ‫تقنع احدا فيها مبن منهم اكرثية من منحوها الثقة؛ بداللة‬ ‫تعابري الوجوه ون�برة اال�صوات اخلجولة‪ ،‬ا�ضافة ملا �سمعته‬ ‫احلكومة منهم قبل املنح‪.‬‬ ‫اما النواب فلي�سوا اف�ضل حاال‪ ،‬فالي�سار منهم‪ ،‬ومن قدم‬ ‫نف�سه معار�ضا‪ ،‬او من هو يف تاريخه معار�ض‪ ،‬ه��ؤالء منحوا‬ ‫ال�ث�ق��ة ب�ل�ا وج ��ل او خ�ج��ل م��ن امل��وق��ف‪ ،‬يف ح�ي�ن ان اك�ثري��ة‬ ‫احلاجبني هم من رج��االت ال��دول��ة واملح�سوبني على النظام‬ ‫واحلكومات تاريخيا‪ ،‬واللحظة كاركاتورية متاما؛ فجميل‬ ‫النمري الي�ساري مينح الثقة! يف حني يحجبها عبد الهادي‬ ‫املجايل والرحيمي والدغمي واخلراب�شة وال�سعود!‬ ‫خليل عطية مينح و�شقيقه خمي�س يحجب‪ ،‬فايز يحجب‬ ‫وفايز مينح‪ ،‬وخاليلة مينح وخاليلة يحجب‪ ،‬حممد احلاج‬ ‫وزك��ري��ا ال�شيخ مي�ن�ح��ان‪ ،‬وث��ام��ر بينو ووف ��اء بني م�صطفى‬ ‫يحجبان وه��م من الو�سط اال�سالمي‪ .‬وح��ال الكتل االخ��رى‬ ‫بذات ال�سوية‪ ،‬فال جمرد واحدة اجمعت على موقف‪ ،‬ون�سبة‬ ‫الن�ساء احلاجبات برزت بتميز‪.‬‬ ‫النائب اجلديد �صوت قبل ن�شر ا�سمه باجلريدة الر�سمية‪،‬‬ ‫ال�ن��ائ��ب املطبع ح�ضر وم�ن��ح "ومل يبل�ش ب��ه احد"‪ ،‬يو�سف‬ ‫القرنة مت اح�ضاره على جناح ال�سرعة‪.‬‬ ‫�سعد هايل ال�سرور مل ي�صوت ورف��ع اجلل�سة بعد فقدان‬ ‫ال�سيطرة عليها‪ ،‬ومل يتمكن رئي�س ال��وزراء من إ�ل�ق��اء كلمة‬ ‫ال�شكر‪ .‬ثم �ساد الهرج ومل يهد أ� املرج حتت القبة‪ ،‬قبل ان يغادر‬ ‫اجلميع كل اىل غايته فما قالوا �شئنا وال من الذي �شاء‪.‬‬ ‫يف املجمل؛ ال الذين منحوا ج�سم واح��د‪ ،‬وال هم �شركاء‬ ‫مع احلكومة‪ ،‬وال الذين حجبوا على قلب رجل واحد وال هم‬ ‫معار�ضة‪ ،‬و�سنجدهم اعتبارا من اليوم يف مكاتب الوزراء‪.‬‬

‫وفد بحريني يزور الجمعية الثقافية‬ ‫للشباب والطفولة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ� ّكد د‪.‬عدنان الطوبا�سي رئي�س اجلمعية الثقافية لل�شباب والطفولة‬ ‫متانة العالقات الأردنية البحرينية التي يقودها امللك عبد اهلل الثاين ابن‬ ‫احل�سني و�أخيه امللك حمد بن عي�سى �آل خليفة ملك البحرين‪ ،‬وقال �إ ّنها‬ ‫منوذج متميز من العالقات العربية‪.‬‬ ‫و أ�� �ض ��اف خ�ل�ال ل�ق��ائ��ه وف ��د م��ن مم�ل�ك��ة ال�ب�ح��ري��ن ال�شقيقة مي ّثل‬ ‫جمعية امل�ستقبل ال�شبابية برئا�سة عي�سى علي فوالذ نائب رئي�س اجلمعية‬ ‫وع�ضوية �أ‪�.‬صفاء النا�صر و�أ‪.‬ف��وزي��ة دروي�ش و�أ‪.‬زب�ي��دة علي نور و�أ‪.‬عزيزة‬ ‫حممد‪ ،‬والذي قام بزيارة �إىل اجلمعية الثقافية لل�شباب‪.‬‬ ‫وق��ال ف��والذ � ّإن ال��وف��د مثل م �ب��ادرة "ابت�سامة"‪ ،‬وال�ت��ي ج��اءت �إىل‬ ‫الأردن للتعرف على التجربة الأردنية الرائدة يف تقدمي الدعم النف�سي‬ ‫واالجتماعي للأطفال امل�صابني بال�سرطان و�أولياء �أمورهم‪ ،‬والذي تقدمه‬ ‫عدد من م�ؤ�س�سات املجتمع املدين‪ ،‬وت�أتي هذه الزيارة بهدف اال�ستفادة من‬ ‫ه��ذه التجارب يف ت�شغيل و�إدارة مقر مبادرة "ابت�سامة" للدعم النف�سي‬ ‫واالجتماعي للأطفال امل�صابني بال�سرطان و�أولياء �أمورهم التابع جلمعية‬ ‫امل�ستقبل ال�شبابية‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام ال��وف��د ب��زي��ارة مل��رك��ز احل���س�ين لل�سرطان‬ ‫وم�ؤ�س�سة احل�سني لل�سرطان ّ‬ ‫واطلع على التجربة الرثية املتميزة يف تقدمي‬ ‫اخلدمات للأطفال امل�صابني بال�سرطان و�أولياء �أمورهم‪.‬‬ ‫كما � ّأن هذه الزيارة �ست�ساهم يف ا�ستثمار ما ح�صل عليه �أع�ضاء الوفد‬ ‫من معلومات وخربات يف ت�شغيل مقر مبادرة "ابت�سامة" للدعم النف�سي‬ ‫ل�ط�ف��ال امل�صابني بال�سرطان و�أول �ي��اء �أم��وره��م التابعة‬ ‫واالج�ت�م��اع��ي ل� أ‬ ‫جلمعية امل�ستقبل ال�شبابية‪.‬‬

‫من هنا وهناك‬ ‫مسرية يف إربد للمطالبة باإلفراج عن «الدقامسة»‬ ‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫تنظم احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة غ��دا عقب �صالة‬ ‫ظ�ه��ر اجل�م�ع��ة م���س�يرة للمطالبة ب ��ا إلف ��راج عن‬ ‫املعتقل �أحمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت احلركة اىل �أن امل�سرية �ستنطلق من‬ ‫�أم ��ام امل�سجد الها�شمي و��ص��وال اىل دوار و�صفي‬ ‫ال �ت��ل‪ .‬وت � أ�ت��ي �ضمن ف�ع��ال�ي��ات ا��س�ب��وع الت�ضامن‬ ‫م��ع املعتقل الدقام�سة ل�لاف��راج ع�ن��ه‪ .‬ي�شار اىل‬ ‫�أن "الدقام�سة" خ��دم يف حرا�سة احل��دود و�أطلق‬ ‫ال �ن��ار ع�ل��ى جم�م��وع��ة ف�ت�ي��ات �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ات ب�سبب‬

‫ا�ستهزائهن به يف �أثناء �صالته قرب بلدة الباقورة‬ ‫يف ‪ 12‬مار�س ‪ ،1997‬وهو معتقل يف مركز �إ�صالح‬ ‫وت�أهيل �أم اللولو قرب مدينة املفرق‪ ،‬حيث يق�ضي‬ ‫ع�ق��وب��ة ال���س�ج��ن امل� � ؤ�ب ��د‪ ،‬ويف ع ��ام ‪ 2008‬ن��ا��ش��دت‬ ‫�سبعون �شخ�صية �أردنية امللك عبداهلل الثاين العفو‬ ‫ع�ن��ه ويف ع��ام ‪ 2011‬و��ص��ف وزي ��ر ال �ع��دل الأردين‬ ‫اجل �ن��دي ال��دق��ام���س��ة ب��ال�ب�ط��ل‪ ،‬ويف ال �ع��ام احل��ايل‬ ‫و ّق��ع م��ا يزيد على ‪ 85‬نائباً م��ذك��رة نيابية تدعو‬ ‫اىل االفراج عنه‪ ،‬وعزت املذكرة طلب �إ�صدار عفو‬ ‫خا�ص ال�سباب �صحية‪ ،‬وان�سانية‪ ،‬وملراعاة ظروف‬ ‫الق�ضية‪ ،‬ودوافعها‪ ،‬و�إغالق هذا امللف العالق‪.‬‬

‫«األمانة» تقسط االلتزامات املالية‬ ‫ملوظفي الدولة على رواتبهم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ق� ��ال رئ �ي ����س جل �ن��ة ام ��ان ��ة ع� �م ��ان امل �ه �ن��د���س‬ ‫ع �ب��د احل �ل �ي��م ال �ك �ي�لاين �إن ام��ان��ة ع �م��ان ق��ررت‬ ‫إ��� �ص ��دار ت�ع�م�ي��م مل��وظ�ف�ي�ه��ا وم��وظ �ف��ي امل� ؤ���س���س��ات‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة ي�ن����ص ع �ل��ى إ�م �ك��ان �ي��ة ت�ق���س�ي��ط ك��اف��ة‬ ‫الر�سوم وال�ضرائب والتحققات املرتتبة عليهم‬ ‫على رواتبهم مقابل كتاب التزام من م�ؤ�س�ساتهم‬ ‫بتحويل الق�سط ال�شهري ل�صالح الأمانة‪.‬‬ ‫و��ش��دد ال�ك�ي�لاين خ�لال اج�ت�م��اع �ضم مدير‬ ‫امل��دي �ن��ة ون ��واب ��ه وم ��دي ��ري ال ��دوائ ��ر امل��ال �ي��ة على‬ ‫ات �خ��اذ اخل �ط��وات ال�ل�ازم��ة لتب�سيط االج� ��راءات‬ ‫امام املواطنني وحتفيزهم لت�سديد الذمم املالية‬ ‫املرتتبة عليهم ‪.‬‬ ‫و أ�ه ��اب املهند�س ال�ك�ي�لاين مب��واط�ن��ي عمان‬ ‫اىل املبادرة بت�سديد ما يرتتب عليهم من مبالغ‬ ‫مالية ل�صالح الأمانة التي �ستنعك�س عليهم برفع‬ ‫م�ستوى ونوعية اخل��دم��ات املقدمة لهم‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫م�شاريع البنى التحتية والتنظيمية يف مدينة‬ ‫عمان‪.‬‬ ‫ودع � � ��ت الأم � ��ان � ��ة امل ��واط � �ن �ي�ن اىل امل � �ب� ��ادرة‬ ‫لال�ستفاده م��ن إ�ع�ف��اء املكلفني يف مناطق امانة‬ ‫ع�م��ان م��ن غ��رام��ات �ضريبتي االب�ن�ي��ة واالرا� �ض��ي‬ ‫(امل���س�ق�ف��ات) وامل �ع��ارف املتحققة ع�ل��ى عقاراتهم‬

‫وامل�تراك �م��ة م��ن � �س �ن��وات ��س��اب�ق��ة إ�م ��ا بت�سديدها‬ ‫دفعة واح��دة او تق�سيطها على دفعات وذلك حتى‬ ‫تاريخ ‪ .2013 /12/ 31‬وبينت الأمانة �أنه يف حال‬ ‫عدم الت�سديد �سوف يرتتب على املكلفني غرامات‬ ‫ا�ضافية‪ .‬وم��ن غري املتوقع �أن ت�ستمر ا إلع�ف��اءات‬ ‫من الغرامات للعام القادم‪.‬‬ ‫وق��ال املدير التنفيذي لل�ش�ؤون املالية �سامر‬ ‫يا�سني �إن ب�إمكان املكلفني اال�ستفادة من اخل�صم‬ ‫الت�شجيعي وبن�سبة ‪ %6‬يف حال دفع �ضريبة الأبنية‬ ‫والأرا�ضي حتى نهاية �شهر ني�سان اجلاري‪ ،‬وبن�سبة‬ ‫‪ %4‬اع�ت�ب��ارا م��ن مطلع ال�شهر املقبل حتى نهاية‬ ‫حزيران املقبل‪.‬‬ ‫و أ�ه��اب باملواطنني اىل �سرعة اال�ستفادة من‬ ‫القرار وا�ستثمار الوقت بعدم االنتظار او الت�أخري‬ ‫ليكون لديهم الوقت الكايف للتق�سيط من خالل‬ ‫مراجعة مراكز املالية واملناطق التابعة لالمانة او‬ ‫ق�سم التح�صيل يف املبنى الرئي�س برا�س العني‪.‬‬ ‫ون��وه اىل �أن ا ألم��ان��ة تعمل حاليا على فتح‬ ‫مكاتب خدمات وا�ستعالم حول املوا�ضيع املتعلقة‬ ‫بالأمانة يف عدد من املجمعات التجارية ت�سهيال‬ ‫على املواطنني‪ .‬و�إطالقها حملة توعية للمواطنني‬ ‫لإبالغهم املبالغ املرتتبة عليهم ل�صالح الأمانة‬ ‫وحت�ف�ي��زه��م ل�ت���س��دي��ده��ا وف ��ق ال�ت���س�ه�ي�لات ال�ت��ي‬ ‫�أوجدتها الأمانة‪.‬‬

‫منظمات مجتمع مدني تطلق تحالف «عامل»‬ ‫لتعديل تشريعات العمل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫أ�ط �ل��ق ع ��دد م��ن م�ن�ظ�م��ات املجتمع‬ ‫امل� ��دين ون��ا� �ش �ط��ون يف ح �ق��وق ا إلن �� �س��ان‬ ‫و إ�ع �ل�ام � �ي ��ون �أم � ��� ��س‪ ،‬حت��ال �ف��ا ل�ت�ع��دي��ل‬ ‫ت�شريعات العمل لتتواءم مع التطورات‬ ‫التي ي�شهدها املجتمع وعالقات العمل‪،‬‬ ‫ع �ل��ى ن �ح��و ي �ت��واف��ق م��ع م �ع��اي�ير ال�ع�م��ل‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫ويهدف التحالف الأردين �إىل تعديل‬ ‫ت�شريعات العمل‪ ،‬ب�ه��دف دف��ع احلكومة‬ ‫�إىل امل�صادقة على املعاهدات واالتفاقيات‬ ‫الدولية ذات العالقة بالعمل ومل ت�صادق‬

‫عليها حتى الآن‪.‬‬ ‫م��دي��ر م��رك��ز ال�ف�ي�ن�ي��ق ل �ل��درا� �س��ات‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي��ة وع �� �ض��و ال �ت �ح��ال��ف أ�ح �م��د‬ ‫ع��و���ض �أو�� �ض ��ح �أنّ ال �ت �ح��ال��ف ي �� �ض � ّم يف‬ ‫ع �� �ض��وي �ت��ه ع � ��ددا ك �ب�ي�را م ��ن م�ن�ظ�م��ات‬ ‫املجتمع امل ��دين وال�ع��دي��د م��ن الن�شطاء‬ ‫والإع�ل�ام� �ي�ي�ن‪ ،‬وي���س�ت�ن��د يف ع�م�ل��ه �إىل‬ ‫ح �ق��وق الأردن� �ي�ي�ن ال � ��واردة يف ال��د��س�ت��ور‬ ‫الأردين و�إىل املبادئ واملعايري الإن�سانية‬ ‫ذات العالقة باحلق بالعمل وال ��واردة يف‬ ‫الإع�لان العاملي حلقوق الإن�سان والعهد‬ ‫ال � ��دويل ل�ل�ح�ق��وق امل��دن �ي��ة وال���س�ي��ا��س�ي��ة‬ ‫وال �ع �ه��د ال� ��دويل ل�ل�ح�ق��وق االق�ت���ص��ادي��ة‬

‫واالجتماعية والثقافية واتفاقية الق�ضاء‬ ‫ع�ل��ى ك��اف��ة أ�� �ش �ك��ال ال�ت�م�ي�ي��ز ��ض��د امل� ��ر�أة‪،‬‬ ‫واالتفاقية الدولية حلماية حقوق جميع‬ ‫العمال املهاجرين و�أف��راد �أ�سرهم ل�سنة‬ ‫‪ ،1990‬وات �ف��اق �ي��ات وت��و� �ص �ي��ات منظمة‬ ‫العمل الدولية‪ ،‬والتي �أ ّكدت جميعها على‬ ‫احلق يف العمل واحلق يف التمتع ب�شروط‬ ‫عمل ع��ادل��ة ومر�ضية واحل��ق يف تكوين‬ ‫النقابات واحلق يف ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ ع��و���ض �أنّ �أول ��وي ��ة ال�ت�ح��ال��ف‬ ‫ت ��ر ّك ��ز ع �ل��ى ت �ع��دي��ل ق ��ان ��ون ال �� �ض �م��ان‬ ‫االجتماعي املنظور حاليا يف جلنة العمل‬ ‫والتنمية يف جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬و�ساهمت‬

‫النقابات العمالية امل�ستقلة واحتادها يف‬ ‫تكري�س العديد م��ن املكت�سبات واملنافع‬ ‫للعاملني‪� ،‬إىل حني االنتهاء من �إق��راره‬ ‫من قبل جلنة العمل النيابية‪ ،‬ثم العمل‬ ‫على قانون العمل الأردين ونظام اخلدمة‬ ‫املدنية والعديد من الأنظمة والتعليمات‬ ‫والقرارات ذات العالقة بالعمل‪.‬‬ ‫وي �� �ض��م ال �ت �ح��ال��ف جم �م��وع��ة م��ن‬ ‫م �ن �ظ �م��ات امل �ج �ت �م��ع امل � ��دين ال �ف��اع �ل��ة يف‬ ‫جمال حقوق الإن�سان املدنية وال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية والثقافية‪،‬‬ ‫�إىل جانب عدد من الن�شطاء والإعالميني‬ ‫يف حقوق الإن�سان‪.‬‬

‫مطالبات بإنصاف أبناء العقبة بتعيينات‬ ‫وبعثات الجامعة األردنية‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫ال� �ت� �ق ��ى ع� � ��دد م� ��ن أ�ع� ��� �ض ��اء‬ ‫جلنة اعت�صام �أبناء العقبة املدير‬ ‫ال �ت �ن �ف �ي��ذي ل �ل �ك �ل �ي��ات اجل��ام�ع�ي��ة‬ ‫د‪�.‬أحمد �أبو هالل للتباحث حول‬ ‫تخ�ص عالقة‬ ‫بع�ض ا ألم��ور التي ّ‬ ‫اجلامعة ب�أبناء املجتمع املحلي‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��ر���ض أ�ع���ض��اء اللجنة‬ ‫�أهم مطالب �أبناء املدينة املتمثلة‬ ‫بتعيني �أب�ن��اء العقبة يف اجلامعة‬ ‫الأردن �ي��ة‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ابتعاث‬ ‫العديد منهم على نفقة اجلامعة‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د عدد من وجهاء العقبة‬ ‫خالل اللقاء رف�ضهم دمج "�أردنية‬ ‫العقبة" م��ع أ� ّي ��ة جامعة �أخ��رى‪،‬‬

‫م�شددين على ��ض��رورة بقاء ا�سم‬ ‫الأردنية يف مدينة العقبة‪.‬‬ ‫ودع� � ��ا �أع� ��� �ض ��اء ال� ��وف� ��د �إىل‬ ‫�إع�ط��اء �إدارة اجلامعة يف العقبة‬ ‫�صالحيات �أو�سع وتعيني الكفاءات‬ ‫ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل ا��س�ت�ح��داث �سكن‬ ‫للطالبات داخل احلرم اجلامعي‪.‬‬ ‫ب��دوره وعد املدير التنفيذي‬ ‫ل �ل �ك �ل �ي��ات اجل��ام �ع �ي��ة يف ال�ع�ق�ب��ة‬ ‫ب�ت�ل�ب�ي��ة م �ط��ال��ب �أب� �ن ��اء امل��دي �ن��ة‬ ‫�ضمن �إمكانيات اجلامعة‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أنّ اجل��ام �ع��ة مت� � ّر ب�ضائقة‬ ‫م��ال �ي��ة‪ ،‬وداع� �ي ��ا يف ال ��وق ��ت ذات ��ه‬ ‫ك��اف��ة امل� ؤ���س���س��ات االق�ت���ص��ادي��ة يف‬ ‫العقبة �إىل تقدمي الدعم لأردنية‬ ‫العقبة‪.‬‬

‫من لقاء عدد من وجهاء العقبة مع د‪� .‬أبو هالل‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫مقدارها ‪ 65‬دينارا �شهري ًا‬

‫"املياه والري" تقر زيادات مجزية على رواتب عمال املياومة‬

‫عمال الزراعة وال�صحة والرتبية والأ�شغال‬ ‫والبلديات وغريهم ينتظرون‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ق��رر وزي��ر امل�ي��اه وال ��ري وال��زراع��ة ح��ازم النا�صر منح زي��ادات‬ ‫جمزية لعمال امل�ي��اوم��ة العاملني ب��الأج��ور اليومية م�ق��داره��ا ‪65‬‬ ‫دي�ن��ارا �شهريا‪ ،‬ت��وزع كالتايل‪ 45 :‬دي�ن��ارا �شهريا‪ ،‬و‪ 20‬دي�ن��ارا على‬ ‫التوايل اعتبارا من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وج��اء يف كتاب ح�صلت "ال�سبيل"على ن�سخة منه‪� " :‬إ��ش��ارة‬ ‫�إىل ق��رار جمل�س ال��وزراء تاريخ ‪ 2008/ 3 /18‬واملت�ضمن املوافقة‬ ‫على توزيع مكاف�آت �سلطة املياه وتفوي�ض معاليكم باملوافقة على‬ ‫�صرف هذه املكاف�آت‪ ،‬نرجو �أن نن�سب ملعاليكم باملوافقة على منح‬ ‫مبلغ مقداره ‪ 20‬دينارا لكل عامل بالأجور اليومية يف �سلطة املياه‬ ‫كمكاف�أة بدل تنقالت‪� ،‬أ�سوة باملوظفني الدائمني الذين مت منحهم‬ ‫بدل تنقالت بنف�س القيمة اعتبارا من ‪.2013/ 3/1‬‬ ‫وجاء يف ن�ص كتاب �آخر‪" :‬قرر وزير املياه �إ�شارة �إىل كتاب دولة‬ ‫رئي�س الوزراء رقم ‪ 9207/2/2/ 57‬تاريخ ‪ 2013/ 4/ 10‬بخ�صو�ص‬ ‫موافقة جمل�س ال��وزراء رقم ‪ 58‬على منح بدل عالوة مرافق مياه‬ ‫وم�صادرها العاملني بالأجور اليومية يف �سلطة املياه لكافة العاملني‬ ‫يف قطاع املياه (وزارة املياه والري‪� ،‬سلطة املياه‪� ،‬سلطة وادي الأردن)‬ ‫وبواقع ‪ %30‬من الراتب الأ�سا�سي‪ ،‬وتكون عالوة دائمة واحت�سابها‬ ‫لأغرا�ض ال�ضمان االجتماعي اعتباراً من ‪."2013 /4 /1‬‬ ‫وتابع ن�ص كتاب الوزير‪" :‬وقررت �أن يتم منح العاملني بالأجور‬ ‫يف �سلطة املياه زي��ادة على الأج��رة اليومية مقدارها دينار ون�صف‬ ‫اعتبارا من ‪."2013 /4//1‬‬ ‫ي�شار اىل ان وزارة املياه والري تو�صلت �إىل اتفاق ينهي اعت�صام‬ ‫موظفي الوزارة‪ ،‬ب�سلطتيها املياه ووادي الأردن‪ ،‬ت�ضمن �صرف ‪%30‬‬ ‫عالوة مرافق املياه من الراتب الأ�سا�سي لكافة العاملني يف قطاع‬ ‫امل�ي��اه‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل م��ا مت �صرفه م��ؤخ��را م��ن ع�ل�اوة ب��دل تنقالت‬ ‫والبالغة ‪ 20‬دينارا �شهريا‪.‬‬ ‫وك�شفت م�صادر �إداري��ة يف �سلطة املياه لـ"ال�سبيل" �أن �أرق��ام‬ ‫موازنة وزارة املياه تظهر زي��ادة خم�ص�صات عالوة العمل الإ�ضايف‬ ‫للعام احلايل ملوظفي الوزارة بنحو ‪ 15‬يف املئة‪ ،‬مقارنة مببالغ عالوة‬ ‫العمل الإ�ضايف امل�صروفة العام املا�ضي؛ �إذ ارتفعت املخ�ص�صات من‬

‫‪� 101‬ألف دينار عام ‪� 2012‬إىل ‪� 117‬ألف دينار العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وتربز �أرقام موازنة �سلطة وادي الأردن زيادة خم�ص�صات عالوة‬ ‫العمل الإ�ضايف للعام احل��ايل ملوظفي ال�سلطة بنحو ‪ 3‬يف املئة؛ �إذ‬ ‫ارتفعت خم�ص�صات العمل الإ� �ض��ايف م��ن ‪� 957.5‬أل��ف دي�ن��ار العام‬ ‫املا�ضي �إىل ‪� 985‬ألف دينار العام احلايل‪.‬‬ ‫� ّأم��ا م��وازن��ة �سلطة امل�ي��اه‪ ،‬فتظهر �أرق��ام�ه��ا زي��ادة خم�ص�صات‬ ‫العمل الإ�ضايف بنحو ‪ 6.5‬يف املئة‪ ،‬مرتفعة من ‪� 728‬ألف دينار العام‬ ‫املا�ضي �إىل ‪� 775‬ألف دينار العام احلايل ‪.‬‬ ‫يذكر �أن معت�صمني من موظفي ال��وزارة ه��ددوا قبل ا�سابيع‬ ‫بقطع املياه عن جميع مناطق اململكة‪ ،‬يف حال مل ي�ستجب ملطالبهم‪.‬‬ ‫وطالب املعت�صمون برفع عالوة غالء املعي�شة من ‪� 110‬إىل ‪135‬‬ ‫�أ�سوة ببقية زمالئهم‪� ،‬إىل جانب إ�ع��ادة �صرف رواتب الثالث ع�شر‬ ‫والرابع ع�شر كما كان يجري يف ال�سابق‪.‬‬ ‫وي�ط��ال��ب امل�ع�ت���ص�م��ون ك��ذل��ك ب���ص��رف ب ��دل اق�ت�ن��اء وت�ن�ق�لات‬ ‫للموظفني ح�سب طبيعة عملهم ب��دون ا�ستثناء‪ ،‬خا�صة مع وجود‬ ‫خم�ص�صات �سابقة بح�سب كتاب مو َّقع من وزير املياه والري بتاريخ‬ ‫‪.2010/1/9‬‬ ‫ول��وح��وا غ�ير م��رة ب��وق��ف عمليات �ضخ امل�ي��اه يف ح��ال مل تلب‬ ‫احل �ك��وم��ة م�ط��ال�ب�ه��م‪ ،‬و��س�ب��ق �أن �أوق� ��ف ع �م��ال م �ي��اوم��ة يف وزارة‬ ‫امل�ي��اه عمليات ال�ضخ ل�ساعات م��ن ث�لاث حم�ط��ات ت�غ��ذي مناطق‬ ‫يف حم��اف�ظ�ت��ي ع�م��ان وم� ��أدب ��ا‪ ،‬يف خ�ط��وة لل�ضغط ع�ل��ى احلكومة‬ ‫لال�ستجابة ملطالبهم‪.‬‬ ‫و�شملت الزيادة عمال املياومة يف وزارة املياه‪ ،‬علما ب��أن عمال‬ ‫املياومة الآخرين حرمتهم احلكومة منها‪ ،‬وهم موزعون كالتايل‪:‬‬ ‫‪ 3200‬عامل مياومة يف وزارة الأ�شغال العامة‪ 1700 ،‬عامل مب�شاريع‬ ‫�إنتاجية تابعة لوزارة الأ�شغال‪ 7873 ،‬يف �أمانة عمان الكربى‪3400 ،‬‬ ‫البلديات‪ ،‬ويف وزارة الزراعة نحو ‪ 2200‬عامل مياومة‪ ،‬واملوانئ يف‬ ‫العقبة ‪ 1600‬عامل‪ ،‬واملراكز اجلمركية ‪ 650‬عام ً‬ ‫ال‪ ،‬ق�سم مكافحة‬ ‫عمال وزارة املياه فرحون بزيادة رواتبهم‬ ‫الأمرا�ض ال�سارية‪ -‬وزارة ال�صحة ‪ 500‬عامل‪ ،‬اجلامعات الر�سمية‬ ‫وغريها؛ للمطالبة بحقوق‪ ،‬دون �أن ي�صار اىل تلبية مطالبهم يف كان العمال واملوظفون ينفذونها على مدى الأعوام املا�ضية‪.‬‬ ‫زهاء ‪ 2000‬عامل‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن هذه الزيادة "الفردية" ملوظفي وزارة املياه جاءت‬ ‫واعت�صم موظفون وعمال يف وزارة الأ�شغال العامة والرتبية التثبيت ورفع العالوات يف ظل عجز املوازنة العامة‪.‬‬ ‫ومل تقم احلكومات املتعاقبة بحل امل�شكلة رغم الإ�ضرابات التي يف ظل عجز موازنة اململكة لعام ‪ 2013‬البالغة ‪ 1310‬مليون دنيار‪.‬‬ ‫والتعليم واملعونة الوطنية والتدريب املهني وال��زراع��ة والبلديات‬

‫من هنا وهناك‬

‫"املياه" تستغني عن أغطية الحديد لوقف‬ ‫سرقات املناهل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ت� �خ� �ط ��ط وزارة امل� � �ي � ��اه وال� � ��ري‬ ‫لال�ستغناء عن �أغطية مناهل ال�صرف‬ ‫ال�صحي احلديدية‪ ،‬لو�ضع ح ّد مل�شكلة‬ ‫�سرقة �أغطية املناهل‪ ،‬بح�سب م�صدر‬ ‫مطلع‪.‬‬ ‫امل�صدر �أ ّكد لـ"ال�سبيل" �أنّ �سلطة‬ ‫امل �ي��اه يف ال � ��وزارة �أدخ �ل��ت ق�ب��ل �شهور‬ ‫موا�صفات جديدة على �أغطية املناهل‬ ‫لتُ�صنَع من م��واد جديدة‪ ،‬غري حديد‬

‫ال�صلب‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي اخل �ط��وة ل��وق��ف ا�ستنزاف‬ ‫م� ��ايل ت �ت �ع � ّر���ض ل ��ه ال� � � ��وزارة ن�ت�ي�ج��ة‬ ‫ا�ستمرار �سرقة �أغطية مناهل ال�صرف‬ ‫ال�صحي وم��ن ث��م بيعها �إىل حمالت‬ ‫اخلردة‪.‬‬ ‫وتظهر �أرق��ام وزارة املياه ت�سجيل‬ ‫�سرقة ‪ 750‬غطاء منهل �صرف �صحي‬ ‫خ�لال الربع الأول من العام احل��ايل‪،‬‬ ‫فيما ج��رى ت�سجيل �أك�ث�ر م��ن ‪2750‬‬ ‫غ� �ط ��اء م �ن �ه��ل �� �ص ��رف � �ص �ح��ي ال �ع��ام‬

‫ضبط حدث سرق مصاغ ًا ذهبي ًا‬ ‫لوالدته بقيمة ‪ 30‬ألف دينار‬

‫الر�صيفة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫متكن البحث اجلنائي يف مديرية �شرطة الر�صيفة من ك�شف‬ ‫مالب�سات �سرقة م�صاغ �سيدة قدر بحوايل ‪� 30‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وبالتحقيق مع ولدها احلدث اعرتف ب�سرقة �صندوق م�صاغ‬ ‫والدته وت�سليمه اىل بع�ض �أ�صحاب الأ�سبقيات‪ ،‬ومت التعرف عليهم‬ ‫ومت �ضبط خم�سة مواطنني من �أرب��اب ال�سوابق وفتاة‪ ،‬واعرتفوا‬ ‫بعملية بيع الذهب وبا�شر ق�سم البحث اجلنائي يف مديرية �شرطة‬ ‫الر�صيفة التحقيق مع اجلناة لتحويلهم للق�ضاء‪.‬‬

‫املستشفى امليداني األردني‬ ‫يف غزة ينظم يوم ًا طبي ًا مجاني ًا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫نظم امل�ست�شفى امليداين الأردين غزة (‪ )23‬يوما طبيا جمانيا‬ ‫بالتعاون مع احدى اجلمعيات اخلريية يف مدينة خان يون�س‪.‬‬ ‫وا��ش�ت�م��ل ال �ي��وم ال�ط�ب��ي ع�ل��ى ع��دد م��ن ع �ي��ادات االخت�صا�ص‬ ‫واالق�سام ال�ضرورية‪ ،‬مثل الباطنية واجلراحة العامة واالطفال‬ ‫واجللدية والعظام‪ ،‬ا�ضافة ل�صيدلية ا�شتملت على ان��واع خمتلفة‬ ‫من االدوية‪ .‬وبلغ عدد املراجعني ملختلف العيادات ‪ 850‬مراجعا‪.‬‬ ‫كما وزعت فواني�س و�صوبات على العائالت املحتاجة يف مدينة‬ ‫خان يون�س ومنطقة املوا�صي التابعة لها ومنطقة الرمال‪.‬‬ ‫وعرب املراجعون عن �شكرهم وتقديرهم لالردن على م�ساعدة‬ ‫االهل يف قطاع غزة مبختلف االحوال والظروف‪.‬‬

‫اتفاقية للتعاون القانوني‬ ‫بني األردن وبريطانيا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫وقع الأردن وبريطانيا اتفاقية للتعاون القانوين املتبادل بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر الدولة ل�ش�ؤون الإع�لام ووزي��ر ال�ش�ؤون ال�سيا�سية‬ ‫والربملانية الدكتور حممد املومني اليوم االربعاء ان االتفاقية التي‬ ‫وقعها عن اجلانب الأردين ال�سفري الأردين يف لندن مازن احلمود‬ ‫تعك�س رغبة البلدين يف زيادة التعاون القانوين يف جمال مكافحة‬ ‫اجلرمية‪.‬‬ ‫و�أ�شار الدكتور املومني اىل ان االتفاقية وح�سب ن�ص الد�ستور‬ ‫االردين يجب ان ت�سري يف مراحلها الد�ستورية قبل �أن تدخل حيز‬ ‫التنفيذ؛ حيث �سيتم �إر�سالها خ�لال ال�ف�ترة القريبة املقبلة اىل‬ ‫جمل�س االم��ة للم�صادقة عليها‪ ،‬وال�سري يف امل��راح��ل الد�ستورية‬ ‫لإقرارها‪.‬‬

‫املا�ضي‪ ،‬بح�سب م�صادر الوزارة‪.‬‬ ‫وت��ر ّك��زت ع�م�ل�ي��ات ��س��رق��ة �أغطية‬ ‫امل�ن��اه��ل ال�ت��ي ي�ق� ّدر ع��دده��ا بنحو ربع‬ ‫مليون غطاء يف منطقة �سيل الزرقاء‪،‬‬ ‫ب �ي �ن �م��ا مل ت �� �س� َّ�ج��ل ع �م �ل �ي��ات ل���س��رق��ة‬ ‫مناهل �صرف �صحي يف منطقة العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة‪ ،‬بح�سب امل�صادر‪.‬‬ ‫وتق ّدر م�صادر كلفة املنهل الواحد‬ ‫ب�أكرث من �أربعني دينارا‪ ،‬بينما يجري‬ ‫بيعها بنحو دينارين �إىل حمالت بيع‬ ‫اخلردة‪.‬‬

‫و�سبق �أن �أحالت ال�شرطة منت�صف‬ ‫العام املا�ضي ثالثة �أحداث �إىل اجلهات‬ ‫املخت�صة بعد اتهامهم ب�سرقة ع�شرات‬ ‫أ�غ�ط�ي��ة م�ن��اه��ل ال���ص��رف ال���ص�ح��ي يف‬ ‫مدينة �إربد‪.‬‬ ‫وت �� �س �ب��ب � �س��رق��ة أ�غ �ط �ي��ة امل�ن��اه��ل‬ ‫ال�صرف ال�صحي م�شاكل ج ّمة ل�سلطة‬ ‫امل � �ي� ��اه‪ ،‬ك �ت��د ُّف��ق امل� �ي ��اه ال� �ع ��ادم ��ة �إىل‬ ‫ال�شوارع نتيجة �سقوط حجارة و�أتربة‬ ‫يف �شبكة ال�صرف ال�صحي ما ي�ؤدي �إىل‬ ‫�إغالقها‪.‬‬

‫وزير الصحة يف كردستان العراق‬ ‫يزور املستشفى اإلسالمي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا��س�ت�ق�ب��ل ال��دك �ت��ور ج�م�ي��ل ده �ي �� �س��ات رئ�ي����س‬ ‫جمعية املركز الإ�سالمي اخلريية (رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة امل�ست�شفى الإ� �س�لام��ي ) بح�ضور ال��دك�ت��ور‬ ‫عمار �أبو �صبح املدير العام للم�ست�شفى الإ�سالمي‪،‬‬ ‫الدكتور ريكوت حمه ر�شيد كرمي‪ ،‬وزير ال�صحة يف‬ ‫�إقليم كرد�ستان العراق‪.‬‬ ‫وقد دار نقا�ش مو�سع �أع��رب فيه الدهي�سات‬ ‫عن �شكره العميق ملعايل الوزير على هذه الزيارة‬ ‫ال�ك��رمي��ة‪ ،‬مو�ضحا �أن امل�ست�شفى الإ��س�لام��ي من‬ ‫اك�بر امل�ست�شفيات يف الأردن على �صعيد القطاع‬ ‫الطبي اخلا�ص‪ ،‬ويتطلع لتقدمي خدماته الطبية‬ ‫وال �ع�ل�اج �ي��ة لأق �� �ص��ى � �ش �م��ال ال� �ع ��راق يف �إق �ل �ي��م‬ ‫كرد�ستان‪ ،‬وان امل�ست�شفى الإ�سالمي ي�ضع جميع‬ ‫�إمكاناته يف خدمة الأخ��وة الأ�شقاء العراقيني؛ ملا‬

‫لهذا الإقليم من �أهمية وتطور م�ستمر وال�سمعة‬ ‫الطبية ال�ت��ي يتمتع ب�ه��ا ال�ط��ب الأردين يف ه��ذا‬ ‫الإقليم‪.‬‬ ‫ب��دوره أ�ك��د الوزير العراقي على �أهمية هذه‬ ‫الزيارة و�أنها ت�أتي يف �إط��ار التوا�صل مع الأ�شقاء‬ ‫يف الأردن‪ ،‬واالطالع على كل ماهو حديث ومتطور‬ ‫على ال�صعيد الطبي الأردين‪ ،‬و أ�ك��د �أن انفتاحا‬ ‫�سي�شهده �إقليم كرد�ستان ب��اجت��اه الأردن قربيا‪،‬‬ ‫وانه مرتاح لهذا التطور الطبي الكبري يف الأردن‬ ‫والرغبة يف كرد�ستان اال�ستفادة من هذا التطور‬ ‫االيجابي‪.‬‬ ‫وق��دم الدهي�سات درع امل�ست�شفى الإ��س�لام��ي‬ ‫التقديرية ملعايل وزير ال�صحة يف �إقليم كرد�ستان‬ ‫العراق تكرميا له على هذه الزيارة‪ ،‬وت�أكيدا على‬ ‫أ�ه�م�ي��ة ال�ت��وا��ص��ل م��ع ال�ق�ط��اع الطبي يف حكومة‬ ‫كرد�ستان العراق‪.‬‬

‫إخماد حريق أشجار وأعشاب جافة يف إربد‬

‫‪ 1478‬الجئا سوريا عربوا الحدود‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫ذكرت م�صادر �إدارة الإعالم والتثقيف‬ ‫الوقائي يف املديرية العامة للدفاع املدين‬ ‫�أن كوادر مديرية دفاع مدين اربد تعاملت‬ ‫� �ص �ب��اح ام ����س م��ع ح��ري��ق � �ش��ب يف م��زرع��ة‬ ‫حت �ت��وي �أ� �ش �ج��ارا م�ث�م��رة و�أع �� �ش��اب��ا جافة‬ ‫تقدّر م�ساحته ب�ـ(‪ )20‬دومنا داخل مزرعة‬ ‫مبنطقة نزول الرياحنة بالزور‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر �أن جمموعات الدفاع‬ ‫امل��دين �أخ �م��دت احل��ري��ق ومنعت انت�شاره‬ ‫للمناطق املجاورة‪.‬‬ ‫�شخ�ص‬ ‫�ة‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ص‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫�ق‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�ر‬ ‫�‬ ‫حل‬ ‫ون �ت��ج ع ��ن ا‬ ‫حرائق (�أر�شيفية)‬ ‫ب�ضيق يف التنف�س �إث��ر ا�ستن�شاقه الدخان‬ ‫املنبعث عن احل��ري��ق‪ ،‬وقدمت الإ�سعافات م�ست�شفى �أب��ي عبيدة احل�ك��وم��ي وحالته اىل �أن � �س �ب��ب احل ��ري ��ق ن� ��اجت ع ��ن ع�ق��ب‬ ‫الأول� �ي ��ة ال�ل�ازم ��ة ل ��ه‪ ،‬وج� ��رى ن�ق�ل��ه اىل العامة متو�سطة‪ .‬وت�شري الدالئل الأولية �سيجارة‪.‬‬

‫قال م�صدر م�س�ؤول يف القيادة العامة للقوات امل�سلحة �إن ‪1478‬‬ ‫الجئا �سوريا معظمهم من االطفال والن�ساء وال�شيوخ ع�بروا اىل‬ ‫اململكة خ�ل�ال ال �ـ‪� 24‬ساعة قبل املا�ضية من ع��دة نقاط حدودية‬ ‫بينهم (‪ )8‬من امل�صابني‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن وح��دات ق��وات حر�س احل��دود العاملة على احلدود‬ ‫االردن�ي��ة ال�سورية التي متتد لأك�ثر من ‪ 370‬كيلومرتا ا�ستقبلت‬ ‫الالجئني‪ ،‬ونقلتهم اىل مواقع الإيواء االمامية التي �أعدتها القوات‬ ‫امل�سلحة لهذه الغاية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف امل �� �ص��در ان ق ��وات ح��ر���س احل� ��دود ق��دم��ت لالجئني‬ ‫ال�سوريني خمتلف ا�شكال امل�ساعدات االن�سانية التي ت�سد احتياجاتهم‬ ‫متهيدا لنقلهم اىل خميمات االيواء يف حمافظة املفرق‪.‬‬

‫«األردنية للطاقة املتجددة» توقع اتفاقية‬ ‫تعاون مع شركة ايه سوالر املجرية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫و ّق �ع��ت اجل�م�ع�ي��ة الأردن� �ي ��ة للطاقة‬ ‫امل�ت�ج��ددة م��ع ��ش��رك��ة اي��ه � �س��والر املجرية‬ ‫اتفاقية تعاون يف جمال الطاقة املتجدد‬ ‫و�أنظمة اخلاليا ال�شم�سية‪.‬‬ ‫وو ّق��ع االتفاقية مدير ع��ام اجلمعية‬ ‫م‪.‬حم�م��د ن��واف ال�ط�ع��اين م��ع م��دي��ر عام‬ ‫ال���ش��رك��ة د‪.‬ارب� � ��اد ك��وم��وف�ي�ت����ش بح�ضور‬ ‫القن�صل ال�ف�خ��ري الأردين ل ��دى املجر‬ ‫م‪.‬زيد نفاع ونائب رئي�س اجلمعية الأردنية‬ ‫للطاقة املتجددة م‪.‬جمال �أبو عبيد‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ط �ع��اين أ�م ����س الأرب� �ع ��اء �إنّ‬ ‫التوقيع مت يف مبنى القن�صلية الأردنية‬ ‫يف بوداب�ست بعد زي��ارة لعدد من م�شاريع‬ ‫ال �� �ش��رك��ة ال �ت��ي ت�ن�ت��ج ال �ك �ه��رب��اء ب �ق��درات‬ ‫خمتلفة ترتاوح ما بني ‪ 8-2‬ميجاواط من‬ ‫خالل مزارع لأنظمة اخلاليا ال�شم�سية‪.‬‬

‫وع��ن الهدف من االتفاقية ق��ال �إنّها‬ ‫ت� أ�ت��ي يف إ�ط��ار م�ساع ال�ستقطاب �شركات‬ ‫�أوروب �ي��ة لال�ستثمار ب��ال�ط��اق��ة امل�ت�ج��ددة‬ ‫وبالتعاون مع القطاع اخلا�ص مع �ضمان‬ ‫ح���س��ن تنفيذ امل���ش��اري��ع وخ��دم��ة م��ا بعد‬ ‫البيع ونقل التكنولوجيا‪.‬‬ ‫و�أ�شار الطعاين �إىل �أنّ وفد اجلمعية‬ ‫�شارك �أي�ضا يف م�ؤمتر ومعر�ض الطاقة‬ ‫ال�شم�سية ال��ذي اختتم �أعماله يف تركيا‬ ‫ي ��وم اجل �م �ع��ة امل��ا� �ض �ي��ة‪ ،‬م �� �ش�يرا �إىل �أنّ‬ ‫التوقيع مت بعد زي��ارة لعدد من م�شاريع‬ ‫ال�شركة يف تركيا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنّ وفد اجلمعية �سوق فر�ص‬ ‫اال�ستثمار يف الطاقة املتجددة يف الأردن‪،‬‬ ‫خا�صة بعد �صدور تعرفة الطاقة املتجددة‬ ‫وعر�ض دور اجلمعية يف امل�ساعدة يف تنظيم‬ ‫�سوق الطاقة املتجددة يف الأردن والعمل‬ ‫على ت�أهيل الكوادر الفنية الالزمة‪.‬‬

‫و�أ ّك ��د ال�ط�ع��اين �أه�م�ي��ة ال ��دور ال��ذي‬ ‫تقوم به اجلمعية يف ت�أهيل كوادر حملية‬ ‫ل �ل �ط��اق��ة امل� �ت� �ج ��ددة و� �ض �ب��ط م��دخ�ل�ات‬ ‫ال�ط��اق��ة امل�ت�ج��ددة �إىل ال���س��وق الأردين‪،‬‬ ‫م�شددا على �ضرورة تن�شيط دور م�ؤ�س�سة‬ ‫امل��و��ص�ف��ات وامل�ق��اي�ي����س ل�ه��ذه ال�غ��اي��ة من‬ ‫�أج��ل ع��دم �إغ��راق ال�سوق املحلي ب�أنظمة‬ ‫خاليا �شم�سية و�سخانات �شم�سية رديئة‬ ‫ال�صنع‪.‬‬ ‫وت�ع�م��ل اجل�م�ع�ي��ة الأردن� �ي ��ة للطاقة‬ ‫امل �ت �ج��ددة ك�م��ؤ��س���س��ة جم�ت�م��ع م��دين من‬ ‫�أجل ن�شر الوعي واملعرفة لثقافة الطاقة‬ ‫املتجددة يف الأردن وتطالب ب�ضرورة و�ضع‬ ‫��ض��واب��ط وتعليمات لت�صنيف ال�شركات‬ ‫التي تعمل يف جم��ال الطاقة و�أن ت�شغل‬ ‫ه��ذه ال���ش��رك��ات ك ��وارد فنية ومهند�سني‬ ‫م�ؤهلني ك�شرط حل�صولها على ممار�سة‬ ‫ن�شاطها التجاري‪.‬‬

‫مؤتمر طالبي برملاني يف الكرك‬ ‫الكرك ‪ -‬برتا‬ ‫بد�أت يف مركز احل�سن الثقايف بالكرك �أم�س الأربعاء فعاليات‬ ‫امل�ؤمتر الطالبي الربملاين الثاين ال��ذي تنظمه مديرية الرتبية‬ ‫والتعليم يف الكرك مب�شاركة عدد من املدار�س التابعة لها‪.‬‬ ‫و أ� ّك��دت مديرة الرتبية والتعليم يف الكرك د‪�.‬صباح النواي�سة‬ ‫لدى افتتاح امل�ؤمتر �أنّ الطلبة هم حمور العملية الرتبوية وقادة‬ ‫امل�ستقبل‪ ،‬م�شرية �إىل �أهمية مثل هذه امل�ؤمترات التي تنمي لدى‬ ‫طلبة املدار�س املعرفة والتفاعل مع الآخرين من خالل الأن�شطة‬ ‫الالمنهجية وتخلق جيال قياديا واع�ي��ا م��درك��ا ومثقفا ومنتميا‬ ‫لوطنه و�أمته‪.‬‬ ‫وقالت مديرة مدر�سة الكرك الثانوية للبنات �إميان الع�ضايلة‬ ‫�إنّ امل�ؤمتر الذي يناق�ش خم�سة حماور يهدف �إىل توعية الطلبة مبا‬ ‫يدور حولهم من �أحداث ليكونوا قادرين على التفاعل مع املجتمع‬ ‫املحلي‪ ،‬م�شرية �إىل �أنّ املحاور تت�ضمن دور املدر�سة والأ�سرة يف خلق‬ ‫جيل منتم معتز بهويته الأردنية وحق الطفل يف الإ�سالم والعنف‬ ‫�ضد الأط �ف��ال واحل ��وادث امل��روري��ة و�أث��ره��ا على الأط �ف��ال وعمالة‬ ‫الأطفال‪.‬‬ ‫ونوق�شت يف امل ��ؤمت��ر �أوراق عمل مقدمة م��ن طلبة م��دار���س‬ ‫ثانوية و�أ�سا�سية يف الكرك هي العدنانية والفاروق و�أروى بنت عبد‬ ‫املطلب ورحمة ومدين‪.‬‬


‫منتدى ال�سبيل‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫‪5‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫يف ندوة عقدها منتدى ال�سبيل الإعالمي بعنوان «ت�شخي�ص الواقع ال�سيا�سي الأردين من منظور �شبابي»‬

‫ناشطون‪ :‬األردن لم يحسن استثمار فرصة الربيع‬ ‫العربي لتحقيق اإلصالح السياسي‬ ‫�أدار الندوة ‪ -‬عاطف اجلوالين‬ ‫حررها و�أعدّ ها للن�شر ر�شيد العدرة‬ ‫�إىل �أين تتجه الأو�ضاع يف ظل يف املرحلة املقبلة يف ظل �أزمة �سيا�سية ترافقها‬ ‫�أزم��ة اقت�صادية واجتماعية ت�صاعدت وتريتها يف الآون��ة الأخ�ي�رة ملا �شهدته‬ ‫جمموعة من اجلامعات من عنف غري م�سبوق �أدى �إىل �سقوط وفيات‪ .‬اجلانب‬ ‫الر�سمي �أجرى انتخابات برملانية على طريقته اخلا�صة‪ ،‬له م�ساره اخلا�ص يف‬ ‫الإ�صالح البطيء واملتدرج‪ ،‬حيث يجري احلديث عن حكومات برملانية بعد عدة‬ ‫دورات برملانية‪ ،‬وحماولة لإنتاج بدائل �سيا�سية عرب الكتل الربملانية التي ت�شهد‬ ‫حالة من التحرك امل�ستمر وغري امل�ستقر‪.‬‬ ‫الت�صريحات التي ن�شرتها جملة «ذا اتلنتك» و�أظهرت مواقف امللك عبد اهلل‬ ‫الثاين �أ�شارت �إىل حالة عدم الثقة بني اجلانب ال�سيا�سي والعديد من اجلهات‬ ‫الر�سمية واالجتماعية يف الأردن‪ ،‬القوى ال�سيا�سية منق�سمة على نف�سها‪ ،‬رمبا‬ ‫على خلفية التباين ال�سيا�سي جتاه املوقف ال�سوري‪ ،‬بع�ض القوى ال�سيا�سية‬ ‫اختارت امل�شاركة يف االنتخابات الربملانية الأخرية‪ ،‬يف حني قاطع البع�ض‪ ،‬بع�ض‬ ‫كمال خوري «الي�سار االجتماعي»‪� :‬أعتقد � ّأن النظام‬ ‫ي�سري بخطى ثابتة‪ ،‬ويقدم �أن�صاف �إ�صالحات‪ ،‬ونحن‬ ‫متجهون الآن نحو رف��ع الكهرباء وه��ذا ب��ر�أي��ي �شيء‬ ‫خطري‪ ،‬مدركا النظام �أ ّنها لي�ست باخلطورة نف�سها التي‬ ‫يراها احلراك ال�شعبي‪.‬‬ ‫النظام ذك��ي ج��دا وير�سم خطواته ب��ذك��اء �شديد‪،‬‬ ‫�إذ �أعتقد � ّأن الطريق ال�سيا�سي غري م�سدود وال�شارع‬ ‫ال ميتلك �إرادة �سيا�سية ثابتة‪ ،‬فالطريق م�سدود �أمام‬ ‫احلراك ال�شعبي ولي�س م�سدودا �أمام النظام‪.‬‬ ‫م��رمي احل��اج «ح ��راك ‪� 24‬آذار»‪ :‬أ�ع�ت�ق��د � ّأن هناك‬ ‫نقطتني هامتني‪� ،‬أال وهما غياب القدرة على الإ�صالح‪،‬‬ ‫ممثلة ب�صانع القرار‪ ،‬وال ميتلك القدرة على الإ�صالح‬ ‫وذل��ك م��ن خ�لال ت�صريحات ل��ه يف اخل ��ارج‪� .‬إذ حت�دّث‬ ‫ب���ص��راح��ة ع��ن ال��واق��ع احلقيقي يف ال �ب�لاد‪ .‬والنقطة‬ ‫ال�ث��ان�ي��ة ع ��دم وج ��ود �إرادة ع�ل��ى ا إل� �ص�ل�اح م��ن خ�لال‬ ‫م�ؤ�س�سة اال�ستخبارات‪� ،‬إذ مت ّثل هذه امل�ؤ�س�سة جمموعة‬ ‫من املتنفذين الفا�سدين غري الوطنيني‪.‬‬ ‫ل �ق��د ق �ي��ل � ّإن ه �ن��اك إ��� �ص�ل�اح ��ا‪ ،‬ا إل� � �ص �ل�اح غري‬ ‫حقيقي يف البالد‪ ،‬لقد ر�ضينا ب�أن�صاف الإ�صالح حتى‬ ‫قبلنا الهزمية‪ ،‬فنحن مهزومون اقت�صاديا و�سيا�سيا‬ ‫واجتماعيا لذا تو ّلد يف ال�شارع الأردين �أزمة حقيقية‪.‬‬ ‫ل��ذا علينا االنت�صار يف جميع امليادين‪ ،‬ف��الأردن خالل‬ ‫عامني مل يحقق �أيّ مك�سب �سيا�سي‪ ،‬وهذا لي�س �ضعفا‬ ‫يف احلراك؛ لأن النظام‪ ،‬كما ورد �سابقا‪ ،‬يغلق �أذنيه‪ ،‬وال‬ ‫يفهم حيث �ش ّكل عدم الفهم نف�سا طويال لدى احلراك‬ ‫نحو الإ��ص�لاح‪ ،‬فالناظر ي��رى �أ ّن ربيعنا �سبق الربيع‬ ‫العربي بكثري‪ .‬كذلك ال�شعب ال ميتلك الأداة الفعلية‬ ‫يف الإ�صالح‪ ،‬حيث ال يوجد لدى احلراكات نواة لتكوين‬ ‫وح��دة حقيقية‪ .‬ولكن احل��راك ا�ستطاع �أن ينت�شر يف‬ ‫املنازل والفكر وال�شوارع‪� ،‬إذ زاد وعي املواطنني ملفهوم‬ ‫احلراك‪.‬‬ ‫عاطف اجل��والين‪� :‬إذاً أ�ي��ن دور ال�شباب يف تفعيل‬ ‫مل تغ ّيبوا عنه؟ و َ‬ ‫احلراك ال�شعبي؟ و َ‬ ‫مل مل ينجحوا يف‬ ‫تقريب وجهات النظر؟ و�أين دورهم يف توحيد اجلهود؟‬ ‫حامت الهر�ش «نا�شط �شبابي»‪� :‬أرى � ّأن هناك حالة‬ ‫م��ن االن �ق�لاب ع�ل��ى ا إل� �ص�ل�اح‪ ،‬ال�ن�ظ��ام يف ظ��ل الربيع‬ ‫العربي تلقف الر�سالة ثم بد�أنا نرى كيف �أخذ يرتاجع‬ ‫ع��ن فهم ال���ش��ارع‪ ،‬م��ا مت ه��و االن�ق�لاب على الإ��ص�لاح‪،‬‬ ‫وتلقفت ق��وى ال���ش��د العك�سي ر��س��ال��ة ن�ق��اب��ة املعلمني‬ ‫وانقلبت على الإ�صالح الداخلي وبد�أنا ن�شهد تراجعا‬ ‫يف حركة الإ�صالح‪ ،‬وب��د�أ النظام ينقلب على الإ�صالح‬ ‫مبفهوم خارجي‪ ،‬حتى و�صل النظام �إىل مرحلة الدخول‬ ‫يف معاك�سة حركة �إرادة ال�شعوب يف املنطقة ككل‪.‬‬ ‫ت�صريحات امللك تعك�س � ّأن الأردن �أ�صبح ي�سري يف‬ ‫مرحلة معاك�سة حلركة ال�شعوب يف املنطقة‪ ،‬و�أ�صبح‬ ‫النظام ال ي�ستطيع العي�ش يف و�سط منطقة يحكمها‬ ‫ا إل��س�لام�ي��ون وه��اج��م ا إل��س�لام�ي�ين‪ ،‬حتى يف ال�سيا�سة‬ ‫اخلارجية الأردنية فامللك يف ت�صريحاته الأخرية طال‬ ‫اجلميع‪ ،‬انتقد �أمريكا و�أردوغان ومر�سي �إ ّال «�إ�سرائيل»‪،‬‬ ‫ف�ف��ي ال���س�ي��ا��س��ة اخل��ارج �ي��ة ر أ�ي �ن��ا ك�ي��ف ت�ل�ق��ف جمل�س‬ ‫ال �ن��واب اجل��دي��د ه��ذه ال��ر��س��ائ��ل و� �س��ار ��ض�م��ن اخلطة‬ ‫املر�سومة وهاجم الالجئني ال�سوريني‪� ،‬أنا ال �أعرف �أين‬ ‫ن�سري‪ ،‬ف�أنا �أعتقد � ّأن هناك عدة �أمور جعلت النظام يف‬ ‫مرحلة ما ذكيا‪ .‬امللك يف ت�صريحاته الأخرية �أو�ضح � ّأن‬ ‫دائرة املخابرات منعته من الإ�صالح‪� ،‬أنا ال �أ�ستطيع �أن‬ ‫�أفهم ما هو النظام يف الأردن؟! هل هو امللك‪ ،‬املخابرات‪،‬‬ ‫احل�ك��وم��ة‪ .‬وال �أ�ستطيع تعريف ال�ن�ظ��ام‪ .‬أ� ّم��ا احل��راك‬ ‫ف�لا ي�ستطيع ت�شكيل ��ض�غ��ط حقيقي �إ ّال م��ن خ�لال‬ ‫امتالك �أداة ال�شعب‪ ،‬حيث افتقد احلراك الأداة والعقل‬ ‫ال�سيا�سي يف منعطفات حقيقية من عمر احل��راك‪� .‬أمّا‬ ‫�أهم منجزات احلراك‪ ،‬ف إ� ّنه �أ�س�س لإعادة تعريف عالقة‬ ‫الدولة باملواطن‪ ،‬وا�ستطاع �أن ي�ؤ�س�س ثقافة للمواطنة‬ ‫ال���ص��احل��ة‪ ،‬ول�ك��ن م��ن أ�ه��م �إ��ش�ك��ال�ي��ات احل ��راك إ�ه�م��ال‬ ‫مقومات احلركة على الأر�ض‪ ،‬فدور احلراك احلقيقي‬ ‫كان يف هبة ت�شرين التي جاءت على خلفية اقت�صادية‪.‬‬ ‫فاالعت�صامات �أهملت أ�ه��م ح��اج��ات امل��واط��ن املعي�شية‬ ‫واالقت�صادية وتكلم بلغة �سيا�سية‪ ،‬واللغة ال�سيا�سية‬ ‫تثري مكونات املجتمع الأردين‪ .‬كذلك احلراك مل يقدم‬ ‫تطمينات للمجتمع على م�ستوى ال�برام��ج‪� ،‬إذاً ما هو‬ ‫احل ��راك؟ �أه��و احل��رك��ة الإ�سالمية �أم ح��ي الطفايلة؟‬ ‫وب��ذل��ك ت�ستطيع احلكومة التلبي�س على النا�س ب �� ّأن‬ ‫احلراك له �أجندة خارجية‪.‬‬ ‫معاذ اخل��وال��دة «نا�شط �سيا�سي»‪ :‬يف العديد من‬ ‫امل�ن��ا��س�ب��ات ح ��اول ال �ن �ظ��ام الأردين حم��ا� �ص��رة ال�ق��وى‬ ‫ال�سيا�سية وال�شعبية كي ي�ضعها يف الزاوية‪ ،‬لع ّل �آخرها‬ ‫ما �شهدناه يف االنتخابات الربملانية التي �سبقها ح ّل‬ ‫جمل�س ال�ن��واب ليلة م�سرية خم�سة ع�شرة التي كانت‬ ‫�إ�شارة وا�ضحة من احلركة الإ�سالمية يف حتدي النظام‬ ‫الأردين ب�أ ّننا ق ��ادرون على �إي�ج��اد كتلة حرجة نحقق‬ ‫من خاللها ما نريد‪ ،‬فكانت ر�سالة النظام ب�أ ّنه ما�ض‬ ‫يف ط��ري�ق��ه‪ ،‬ح�ي��ث ّ‬ ‫مت ح��ل جمل�س ال �ن��واب ع�شية تلك‬ ‫الفاعلية‪ .‬و�أعتقد � ّأن هذه املحاولة كانت فا�شلة كالعديد‬ ‫من املحاوالت التي ا�ستخدمها النظام‪ ،‬حيث كان يعتقد‬ ‫� ّأن ه��ذه االنتخابات تنهي احل��راك ال�شعبي يف ال�شارع‬ ‫الأردين وت�ضعفه‪ ،‬يف املقابل �أراد حتقيق ر�ضى �شعبي‬ ‫ك�ب�ير‪ ،‬لكن ف�شل �إدارة االن�ت�خ��اب��ات الربملانية انعك�س‬ ‫�سلبا على النظام يف ال�شارع‪ ،‬لكنه حقق مكا�سب �سيا�سية‬ ‫للحراك قد تكون غري ملمو�سة ولكنها م ّثلت احلالة‬

‫القوى ال�سيا�سية ت�شارك يف احل��راك الإ�صالحي بينما البع�ض ا آلخ��ر غادر‬ ‫احلراك‪ .‬ويتحدث البع�ض عن � ّأن الربيع العربي رمبا يكون م�ؤامرة ت�ستهدف‬ ‫املنطقة وا ألم��ة جمعا‪ ،‬وعلى الرغم من ذل��ك ي�ستمر احل��راك الإ�صالحي يف‬ ‫وت�يرة متباينة يف ظل ه��ذا ال��واق��ع ال�سيا�سي واالقت�صادي واالجتماعي على‬ ‫ال�صعيد املحلي‪ ،‬ويف ظل تداعيات الو�ضع على احلدود مع �سوريا‪.‬‬ ‫كيف نقر�أ امل�شهد ال�سيا�سي الراهن يف الأردن؟‬ ‫ما هي التوقعات واملطلوب يف املرحلة القادمة للخروج من حالة االن�سداد‬ ‫ال�سيا�سي؟‬ ‫�أ�سئلة طرحها منتدى ال�سبيل الإعالمي على عدد من النا�شطني ال�شباب‬ ‫الذين �شاركوا يف ندوة ال�سبيل املعنونة بـ»ت�شخي�ص الواقع ال�سيا�سي يف الأردن‬ ‫من منظور �شبابي»‪ ،‬والتي تناولت ثالثة حماور �أ�سا�سية‪ ،‬كان �أولها ت�شخي�ص‬ ‫الواقع ال�سيا�سي يف الأردن على �صعيد الإ�صالح ال�سيا�سي واحل��راك والو�ضع‬ ‫االقت�صادي �إىل جانب الو�ضع والبيئة الإقليمية والدولية‪ ،‬وتناول املحور الثاين‬ ‫ال�سيناريوهات املحتملة لتطور الواقع ال�سيا�سي يف الأردن‪� ،‬أمّا املحور الأخري‬ ‫ف�سعى �إىل مناق�شة دور ال�شباب يف الت�أثري يف الواقع و�صناعته‪.‬‬

‫ال�شعبية‪ ،‬وبد�أنا نفكر � ّأن امل�سار الذي ي�سري فيه النظام‬ ‫ال ي�ؤدي �إىل �إ�صالحات‪.‬‬ ‫الأردن برتكيبته ال�سيا�سية ق��د يت�أثر بالعوامل‬ ‫اخل��ارج �ي��ة �أك �ث�ر م��ن ال �ع��وام��ل ال��داخ �ل �ي��ة‪ ،‬ف��امل�ل�ف��ات‬ ‫الإقليمية ك��ال���س��وري وامل���ص��ري ت ��ؤ ّث��ر على ال�ن�ظ��ام يف‬ ‫�أط��روح��ات��ه‪ ،‬وك��ذل��ك على احل��راك يف زخمه وحركته‪،‬‬ ‫والحظنا تبايناً يف مواقفه الر�سمية يف كل مرحلة من‬ ‫املراحل نظرا الختالف املوجة ال�سيا�سية اخلارجية‪.‬‬ ‫ف � أ�ن ��ا �أرى �أ ّن � ��ه ال مي �ك��ن ال �ف �� �ص��ل ب�ي�ن ال �ع��وام��ل‬ ‫اخل��ارج�ي��ة امل � ؤ�ث��رة ع�ل��ى ال���س��اح��ة الأردن �ي��ة وال�ع��وام��ل‬ ‫الداخلية التي ت�ش ّكلها القوى ال�سيا�سية وال�شعبية على‬ ‫�أر�ض الواقع‪.‬‬ ‫الأزم��ة ال�سورية انعك�ست ب�شكل كبري على ال�شارع‬ ‫الأردين وع�ل��ى م�ستوى احل ��راك وال �ق��وى ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫واالنق�سام احلاد الذي ح�صل بعد بدء الثورة ال�سورية‬ ‫بني م�ؤيد ومعار�ض‪ ،‬فالبع�ض كان م�شاركا يف احلراك‬ ‫ثم ان�سحب �ضمن ت�سويق الربيع العربي و�شعار امل�ؤامرة‬ ‫الكونية ال�صهيو�أمريكية‪ ،‬لكن املفاج�أة �أن تنعك�س هذه‬ ‫احلالة على ال�شباب حيث ت�أثروا باالنق�سام الذي ح�صل‪،‬‬ ‫وبد�أ ينخرط بني �صفوفهم‪ ،‬وحركة ‪� 24‬آذار خري دليل‬ ‫على ذلك‪ ،‬يف البداية كانت احلركة �شبابية انطلقت من‬ ‫ه ّم وطني ب�شكل عفوي وتلقائي وهذا يعود �إىل مكونات‬ ‫�أيدولوجية وحزبية‪ ،‬ولكن عندما دخل امللف ال�سوري‬ ‫على ال�ساحة الأردنية‪ ،‬ر�أينا هذا االنق�سام بو�ضوح‪ ،‬وهذا‬ ‫ال ينطبق على فئة احلراك ككل‪ ،‬هناك �شباب م�ستقلون‬ ‫بعيدون عن هذه الزوبعة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫الأم��ر الآخ��ر هو � ّأن احل��راك حقق وعيا �شعبيا ال‬ ‫ميكن اال�ستهانة به يف كثري من املجاالت‪ ،‬ففي ال�سابق‬ ‫ك��ان الكثريون ال ي�ستطيعون احلديث عن �إ�صالحات‬ ‫د�ستورية‪ ،‬ولكن الآن ميكن احلديث عن ذلك يف جل�سة‬ ‫�سيا�سية‪ ،‬ب��ل �شعبية‪ ،‬فعلى احل ��راك �أن ي�ستثمر هذا‬ ‫الواقع ولكنه بحاجة �إىل تعميق ب�شكل �أكرب‪.‬‬ ‫فال�شباب املنخرطون يف احلراك ال�سيا�سي والقوى‬ ‫ال�شعبية وال�سيا�سية �أدرك��وا � ّأن الأزم��ة ال�سيا�سية هي‬ ‫�أ�سا�س كل الأزمات التي يعي�شها الوطن‪ ،‬ف�أحداث العنف‬ ‫يف اجلامعات و�آخرها ما حدث يف جامعة م�ؤتة ما هي‬ ‫�إ ّال ان�ع�ك��ا���س ل�ل�أزم��ة ال�سيا�سية‪ ،‬ف�لا ب��د م��ن تطوير‬ ‫و�سائل احلراك للح ّد من هذه الأزمات‪.‬‬ ‫�أح�م��د العكايلة «ح��زب جبهة العمل الإ��س�لام��ي»‪:‬‬ ‫يجب علينا ق��راءة الواقع ملا يفيد يف بناء موقف قادم‪،‬‬ ‫فنحن اليوم يف م��دار ت�شكيل نظام عاملي جديد ي�ؤثر‬ ‫على الواقع‪ ،‬يغري طبيعة احلياة ال�سيا�سية التي ت�ؤثر‬ ‫ع�ل��ى ال�سيكولوجية وال���س�ي��ا��س��ة يف املنطقة وال �ع��امل‪،‬‬ ‫ووا�ضح متاما � ّأن الأردن حم��اط مبجموعة من امل��آزق‬ ‫والأزمات التي ت�ؤثر على التفكري ال�سيا�سي فيه كالأزمة‬ ‫ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة ع�ل��ى امل���س�ت��وى ال��دمي �غ��رايف وال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫والأزم��ة ال�سورية‪ ،‬حيث ي�سري ه��ذا التفكري نحو �أفق‬ ‫م�سدود‪.‬‬ ‫ال �ن �ظ��ام الأردين ع �ب��ارة ع��ن جم �م��وع��ة م�ك��ون��ات‬ ‫كق�صبة ال �ب�يرق��راط ال�ت��ي ع��ان��ى منها الأردن ��ص��راع‬ ‫ال��دائ��رة امل�ستمر‪ ،‬ب��ا إل��ض��اف��ة �إىل �أ ّن �ن��ا ال نتحدث عن‬ ‫م�ع��ار��ض��ة م�ك��ون��ة م��ن احل��رك��ة ا إل��س�لام�ي��ة والأح� ��زاب‬ ‫ال�سيا�سية التي ال متتلك م�شروعا �سيا�سيا كالنظام‬ ‫ال ��ذي ال ميتلك م���ش��روع��ا �سيا�سيا ك��ذل��ك؛ وه ��ذا هو‬ ‫ال�سبب يف تبعرث احلالة الأردنية‪.‬‬ ‫الأردن بلد ال بد له من التعامل مع امل�آزق املحيطة‬ ‫به‪ ،‬فالأردن قدر الإمكان ال ميكن �إ ّال �أن يدخل يف امل�أزق‬ ‫ال�سوري ال��ذي �سيلقي بظالله على ال��داخ��ل الأردين‪،‬‬ ‫وعلى النظام �أن يجري حتالفات داخلية نتيجة النعدام‬ ‫الثقة بينه وب�ين ال�ق��وى ال�سيا�سية‪ ،‬وخا�صة احلركة‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬ ‫احل��رك��ة ا إل� �س�لام �ي��ة ت�ع��ام�ل��ت م��ع احل� ��راك على‬ ‫وتوجهت نحو ك�سب ال�شارع دون‬ ‫امل�ستوى اجلماهريي ّ‬ ‫تذكري مب�آالت هذا احلراك‪.‬‬ ‫احلراكات ال�شعبية ف ّكرت بطريقة انتهازية بحتة‪،‬‬ ‫فامللك عندما و�صف بع�ض رموز الع�شائر بالدينا�صورات‬ ‫مل يق�صد اجلميع‪ � ،‬مّإنا ق�صد من كان يف وجه الإ�صالح‪،‬‬ ‫عندها خرجت احل��راك��ات بطريقة م�ضحكة وتقول‪:‬‬ ‫ل�سنا دينا�صورات‪.‬‬ ‫فعلينا �أن ن�ف� ّك��ر ب��ا إل� �ص�لاح ال ��ذي ي�خ��دم ال��دول��ة‬ ‫الأردنية و�أن ن�سري يف بناء م�شروع �سيا�سي واحد‪ ،‬الأزمة‬ ‫ال�سيا�سية التي يعي�شها النظام هي �أزم��ة ثقة‪ ،‬فنحن‬ ‫نعي�ش تفككا اقت�صاديا واجتماعيا و�سيا�سيا‪.‬‬ ‫ه ��ادي اخل�ي�ط��ان «ح ��زب ال��وح��دة ال�شعبية»‪ :‬لكي‬ ‫ّ‬ ‫ن�شخ�ص احل��ال��ة ن �ق��ول‪ :‬ب��داي��ة ال ي��وج��د وط��ن وه��ذا‬ ‫الوطن بال �سيا�سية‪ ،‬فالأزمات ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫ه��ي ملخ�ص ل�ل��دور الوظيفي للنظام بتبعيته الكيان‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬وه ��ذا ي�ت�ل� ّ�خ����ص ب��ات�ف��اق�ي��ة وادي ع��رب��ة‪،‬‬ ‫يتوجب على‬ ‫وبالتايل بدء �أيّ �أ�سا�س حلركة �إ�صالحية ّ‬ ‫فك هذه التبعية‪ ،‬وعدم ّ‬ ‫احلكومة �أن تعمل على ّ‬ ‫فك هذه‬ ‫التبعية يفرز قانون انتخاب يعمل على تر�سيخ املف�سخ‬ ‫ب�ين مكونات املجتمع‪ ،‬وه��ذا م��ا الحظناه م��ن عنف يف‬ ‫اجل��ام�ع��ات‪� .‬أ ّم��ا بالن�سبة للحكومة الربملانية‪ ،‬فلي�س‬ ‫هناك م��ا ي� ّ‬ ‫�دل على ذل��ك؛ لأن ق��ان��ون ال�صوت الواحد‬ ‫عمل على عدم �إخ��راج قوى �سيا�سية ت�سعى �إىل تعديل‬ ‫النهج املتبع داخل النظام‪� .‬أمّا بالن�سبة للحراك‪ ،‬فبقي‬ ‫يرفع �شعار ال�شعب م�صدر ال�سلطات‪ ،‬وعليه يجب على‬ ‫�وح��د جهودها لبناء أ�ي��دول��وج�ي��ات‬ ‫ق��وى احل ��راك �أن ت� ّ‬

‫ت�سري وفقها‪ ،‬وخال�صة القول ال يوجد م�شروع �سيا�سي‬ ‫ ‬ ‫وا�ضح لبناء الدولة الأردنية‪.‬‬ ‫خليل قنديل «نا�شط و�إعالمي»‪ :‬الواقع ال�سيا�سي‬ ‫يعي�ش �أزم��ة حقيقية‪ ،‬فاحلراك م�ص ّر على اال�ستمرار‬ ‫والنظام م�ص ّر على جتاهل مطالبه‪ ،‬احل��راك يوا�صل‬ ‫حتركاته رغم تدنيّ م�ستواها‪ ،‬والنظام يرقب ا�ست�سالم‬ ‫احل ��راك وي�ستمر يف ط��ري��ق الإ� �ص�لاح ال��ذي انتهجه‪،‬‬ ‫�إذاً ه�ن��اك تخ ُّبط �سيا�سي داخ�ل��ي م��ن خ�لال م��ا ر�أي�ن��ا‬ ‫من انتخابات برملانية ث��ارت حولها ال�شكوك وحكومة‬ ‫برملانية غ�ير م��وج��ودة وت�صريحات امل�ل��ك ا ألخ�ي�رة يف‬ ‫جملة «ذا اتلنتك»‪ ،‬يف املقابل هناك تخ ُّبط خارجي على‬ ‫�صعيد العالقات اخلارجية والأزم��ات املتتالية مع دور‬ ‫اجل��وار‪ ،‬النظام حاول من خالل االنتخابات الربملانية‬ ‫جتاوز الربيع العربي‪ ،‬لكن العملية االنتخابية الأخرية‬ ‫زادت من حالة االحتقان ال�سيا�سي من حيث النتائج وما‬ ‫�شابها من �شكوك يف �أثناء عملية االقرتاع والفرز‪.‬‬ ‫احلراك غري قادر على التغيري‪� ،‬إ ّال � ّأن هناك حالة‬ ‫احتقان �شعبي �شديد‪ ،‬خا�صة يف �أو�ساط الع�شائر‪ ،‬فلم‬ ‫يعد ه�ن��اك خ�ط��وط ح�م��راء وزاد ال��وع��ي ال�سيا�سي يف‬ ‫ي�شجع النظام على عدم‬ ‫ال���ش��ارع وب�ين النخب‪� ،‬إذ م��ا ّ‬ ‫اال� �س �ت �ج��اب��ة مل �ط��ال��ب احل � ��راك ه��و ال��و� �ض��ع ال �� �س��وري‪،‬‬ ‫و� ّأن ل�ل�أردن دورا �إقليميا بدعم من ال��دول الإقليمية‬ ‫وال��دول �ي��ة‪ ،‬وع�ل�ي��ه �أن ي��راق��ب ال��و��ض��ع ال �� �س��وري حتى‬ ‫ت�تر ّت��ب �أوراق ��ه‪ ،‬لأن الو�ضع هناك ل��ه �أث��ر عميق على‬ ‫احلالة الأردنية وهذا ما يجعل النظام يلعب على وتر‬ ‫اال�ستقرار �أو الإ�صالح‪.‬‬ ‫مي��ان الغرايبة «ح��زب جبهة العمل الإ��س�لام��ي»‪:‬‬ ‫النظام حاول اخلروج من �أزمة الإ�صالح ب�أقل اخل�سائر‬ ‫وا�ستطاع اخل ��روج م��ن عنق ال��زج��اج��ة‪ ،‬إ� ّال �أ ّن ��ه يتقدم‬ ‫بخطى مت�أرجحة وا�ستطاع كذلك �أن ير ّوج نف�سه �أمام‬ ‫الغرب ب� ّأن له دورا �إقليميا‪.‬‬ ‫من املتوقع يف الفرتة القادمة � ّأن ت�أثريات الأزمة‬ ‫ال�سورية لها أ�ث��ر عميق‪ ،‬فهناك م�شروع ت�صفية بني‬ ‫رو�سيا و�أمريكا وحلفائهما‪ ،‬فرو�سيا تعترب خط الغاز‬ ‫�شريانا لها ال ميكن اال�ستغناء عنه‪ ،‬و�إي��ران �أك�بر قوة‬ ‫�ضغط لها يف املنطقة‪ ،‬والأردن يحاول يف هذه الأجواء‬ ‫لعب دور �إقليمي ي�ستطيع �أن ميدّه ب�شيء من العمق‪.‬‬ ‫النظرة الأوروبية للأردن نظرة م�صالح وهي غري‬ ‫معنية بالنظام‪ ،‬فاملهم م�صاحلها يف املنطقة‪� ،‬أ ّم��ا على‬ ‫م�ستوى الداخل فاحلراك مل ي�ستطع ا�ستثمار مرحلة‬ ‫الربيع العربي ومل ي�صل مرحلة احل�صاد لعدم وجود‬ ‫ر ؤ�ي��ا وا�ضحة عند احلراكيني ومل يكن هناك م�شروع‬ ‫نه�ضوي ت�ق� ّدم��ه احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة �أو غ�يره��ا من‬ ‫احلراكات‪ .‬واحل��راك عموما حراك موجي ال ي�سري يف‬ ‫خط م�ستقيم‪ ،‬وبالتايل و�صلنا �إىل عدة �أزم��ات �أقواها‬ ‫الأزمة االقت�صادية التي ج ّذرت قيمة العجز يف امليزانية‬ ‫�إىل حدود ال طاقة لنا بها‪.‬‬ ‫مما‬ ‫�ضرار الب�ستنجي «نا�شط بعثي»‪ :‬هناك الكثري ّ‬ ‫قيل حول احل��راك حتى �أ�صبحنا ن�سري يف تيه‪ ،‬فنحن‬ ‫نعاين �أزمة ثقة و�أزمة ثقافة‪ ،‬لأن كال م ّنا يدلو بدلوه‬ ‫يف �شتى املوا�ضيع دون دراي��ة �أو علم‪ ،‬ففي الأردن حالة‬ ‫م��ن احل ��راك ال�ت��اري�خ��ي‪ ،‬ول�ك��ن تبعية الأردن للكيان‬ ‫ال���ص�ه�ي��و�أم��ري�ك��ي جتعلنا ن �ت��وه ون �ق��ف �أم� ��ام املع�ضلة‬ ‫الأ�سا�سية؛ كيف ن�ستطيع حماكمة هذا النظام ما دام‬ ‫يدور يف حلقة هذه التبعية؟ فنحن ال ميكن لنا �أن نقر أ�‬ ‫الأردن �إ ّال م��ن خ�لال م��ا ي��دور حولنا‪ ،‬عملنا مبنطق‬ ‫ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي ب�شكل خمتلف‪ ،‬وخ�صو�صا يف ال�ش�أن‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬حيث بد�أ احلراك عندنا قبل جميء الربيع‬ ‫العربي �إ ّال �أ ّنه �أ�صابه �شوائب كثرية‪ ،‬حيث �شاركنا دون‬ ‫قرار من أ�ح��زاب �أو قيادات املعار�ضة والقوى الي�سارية‬ ‫وكانت م�شاركتنا مو�ضع انتقاد من الغري‪.‬‬ ‫النظام �أدرك منذ البداية كيف يتعامل مع ال�شارع‬ ‫الأردين؛ لأن جزءا كبريا من هذا احل��راك كان حراكا‬ ‫مم��ا عك�س حالة كارثية عليه‪،‬‬ ‫خمتلفا غري متجان�س ّ‬ ‫و�صار من ال�سهل اخرتاقه من قبل الأج�ه��زة الأمنية‬ ‫واجل �ه��ات امل�ت�ن�ف��ذة‪ ،‬ويف �أغ �ل��ب الأح �ي��ان ك��ان احل��راك‬ ‫�إقليميا‪ ،‬وم��ع ذل��ك مل ي�ستطع احل ��راك توحيد ق��واه‬ ‫وبقي يعمل يف تيارات خمتلفة‪ ،‬فبعد عامني من عمر‬ ‫احل��راك جند � ّأن هناك �أزم��ة وعي جمعي‪� ،‬إذاً فعن �أيّ‬ ‫ح��راك �شعبي نتحدث �إذا ك��ان يتحرك مل�شاجرة م��ا يف‬ ‫جامعة وتثور جموعه‪ ،‬إ� ّال �أ ّن��ه ال يح ّرك �ساكنا عندما‬ ‫ترتفع �أ�سطوانة الغاز �إىل ع�شرة دنانري‪ ،‬ونت�ساءل �أين‬ ‫كانت جبهة العمل الإ�سالمي يف ه ّبة ت�شرين؟‬ ‫با�سل احلمد «�إعالمي»‪ :‬نوق�ش يف الآونة الأخرية‬ ‫� ّأن على احلراك �أن يتج ّنب فكرة التدخل الأجنبي‪ ،‬لأن‬ ‫احل��راك لديه نف�س طويل يف مطالباته؛ لأنني �أعتقد‬ ‫لهذه اللحظة أ� ّنه ال يوجد ت�شخي�ص علمي لبنية النظام‬ ‫وماهية �صناعة القرار‪ ،‬ف�أحيانا نقول � ّإن امللك هو الذي‬ ‫ميتلك زم��ام ا ألم��ور‪ ،‬وت��ارة �أخ��رى نقول � ّإن املخابرات‬ ‫هي التي تقود الد ّفة‪ ،‬وهناك م�صطلحات نكاد نخاف‬ ‫منها عندما نطلق على ه�ؤالء ليرباليني �أو حمافظني‪،‬‬ ‫باملقابل الربامج التي يحملونها ال مت ّثل هذا اجلانب �أو‬ ‫ذاك‪ ،‬ثم نقول � ّإن هناك احلر�س القدمي‪ ،‬هذه امل�سميات‬ ‫تو ِّلد يف قلب �سامعها �شيئا من اخلوف والقلق‪� ،‬إمّا لعدم‬ ‫فهمها �أو لعدم وجودها‪.‬‬ ‫االنتخابات الربملانية الأخ�يرة ح�سمت الأم��ور ب�أ ّن‬ ‫امللك واحلكومة هما اللذان ي�سيرّ ان الو�ضع‪ ،‬وهذا دليل‬ ‫على البريوقراطية‪ ،‬لأن املجتمع الأردين فيه مكونات‬

‫امل�شاركون يف الندوة‬

‫خوري‪ :‬النظام ي�سري بخطى ثابتة ويقدم �أن�صاف �إ�صالحات‬

‫الب�ستنجي‪� :‬أ�صبحنا ن�سري يف تيه ونعاين �أزمة ثقة وثقافة‬

‫غرايبة‪ :‬احلراك مل ي�ستطع ا�ستثمار مرحلة الربيع العربي لعدم‬ ‫وجود ر�ؤيا وا�ضحة‬

‫احلاج‪ :‬ال�شعب ال ميتلك الأداة الفعلية يف الإ�صالح لكن احلراك‬ ‫ا�ستطاع ن�شر الوعي‬

‫العكايلة‪ :‬الأزمة ال�سيا�سية التي يعي�شها النظام هي �أزمة ثقة‬ ‫اخلوالدة‪ :‬امللف الإقليمي �أثر على النظام يف �أطروحاته وعلى‬

‫احلراك يف زخمه وحركته‬

‫الهر�ش‪� :‬أهم منجزات احلراك �أنه �أ�س�س لإعادة تعريف عالقة‬

‫الدولة باملواطن‬

‫اخليطان‪ :‬ال يوجد م�شروع �سيا�سي وا�ضح لبناء الدولة الأردنية‬

‫قنديل‪ :‬النظام يلعب على وتر اال�ستقرار �أو الإ�صالح‬

‫احلمد‪ :‬هناك �صدع �شديد يف احلركة ال�سيا�سية يجب ر�أبه‬ ‫�سيا�سية �أخرى كالإ�سالميني والقوى الي�سارية‪ .‬ولكن لو‬ ‫نظرنا بعني �إح�صائية لوجدنا �أ ّن ن�سبة متثيل احلراكات‬ ‫قوى املعار�ضة ال يتجاور واحد يف املئة من بنية النظام‪،‬‬ ‫�أ ّم ��ا متثيل ال�ن�ظ��ام كما �أف��رزت��ه االن�ت�خ��اب��ات الربملانية‬ ‫الأخ�ي�رة ف�لا يتجاوز ‪ 15‬يف امل�ئ��ة على اف�ترا���ض �أ ّن كل‬ ‫من كان مواليا قد �صوّت ل�صالح النظام‪ ،‬ولهذا يظهر‬ ‫�أ ّن غياب احلركة الإ�سالمية عن امل�شاركة يف االنتخابات‬ ‫الأخ �ي�رة‪ ،‬حيث ك��ان ق��راره��م �صائبا و�أك�ث�ر حكمة من‬ ‫كثري ممّن يف دول جماورة‪� ،‬ش ّكل �أزمة لدى النظام‪ ،‬و�أ ّثر‬ ‫باملقابل يف املعركة التي دارت يف العامني املا�ضيني‪.‬‬ ‫و�أق ��ول‪ ،‬ه�ن��اك حملة م��زدوج��ة �ش ّنت �ضد الربيع‬ ‫العربي من ناحية وحملة �أخ��رى �ش ّنت يف الأردن �ضد‬ ‫الإ� �س�لام �ي�ين وب�ل�غ��ت �أوج �ه��ا يف ال �ف�ت�رة ال �ت��ي �سبقت‬ ‫االنتخابات الربملانية‪ ،‬إ� ّال � ّأن احل��راك انت�صر يف رفع‬ ‫�سقف احلريات العامة‪ ،‬ولكنه انخف�ض يف عدة هزائم‪،‬‬ ‫ويظهر ذلك يف فكرة املدن وخارج عمان‪� ،‬أيّ � ّأن احلراك‬ ‫ي�أتي من خارج عمان‪ ،‬فالكتلة ال�سكانية كما �أعتقد هي‬ ‫ال�ت��ي ت�صنع ح��راك��ا ولي�س امل�ن��اط��ق‪ ،‬ويظهر ك��ذل��ك يف‬ ‫الفجة ه��ذا �أردين وه��ذا فل�سطيني‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫املقولة ّ‬ ‫�إىل عدم وجود خمطط للحراك‪ ،‬ولي�س هناك خطاب‬ ‫�سيا�سي ي�سري عليه‪ ،‬وع��دم معرفة �شعار املرحلة وما‬ ‫ي��زال يف ّكر مبنطق الأ�سبوع القادم واجلمعة القادمة‪،‬‬ ‫�إذاً احل� ��راك م��ا زال غ�ي�ر م�ق�ن��ع ول�ي����س ل��دي��ه ثقافة‬ ‫ووع��ي �سيا�سي‪ ،‬ونالحظ غياب واختفاء عقل الثقافة‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫ف��اخل�ط��ة ال �ق��ادم��ة ي�ج��ب �أن ت��ر ّك��ز ع�ل��ى امل���ش��روع‬ ‫االجتماعي واالق�ت���ص��ادي وربطها بامل�شروع وال��ر ؤ�ي��ة‬ ‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة وا��س�ت�ن�ه��ا���ض ال�ن��ا���س حل�ق��وق�ه��م‪ ،‬ول��ذا‬ ‫�أق��ول هناك �صدع �شديد يف احل��رك��ة ال�سيا�سية يجب‬ ‫ر�أبه‪ ،‬فكثري من القوى الي�سارية ما تزال تطالب بح ّل‬ ‫��ش��ام��ل م�ت�ك��ام��ل‪ ،‬وه �ن��اك ح��رب منظمة ��ض��د احل��رك��ة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬وه�ن��اك ح��زب ال��وح��دة وكلها ق��وى تن�شط‬ ‫يف احل��راك رغم عدم توافقها وه��ذا م�ؤ�شر خطري لأن‬ ‫هناك العديد من املواقع الإعالمية اخلادمة للنظام‬ ‫وتتحدث با�سمه؛ لأن النظام ي�ستم ّد ثباته وقوته من‬ ‫ق��وى م ��ؤث��رة وم�صالح م�شرتكة‪ ،‬وح�ت��ى ن�ستطيع �أن‬ ‫نفكك ه��ذه ال�ق��وى يجب علينا �أن نعمل وف��ق برامج‬ ‫معدّة ون�ضع خططا ملا هو قادم‪ ،‬لأن �أخطر �شيء جاءت‬ ‫به الثورات العربية هو مفهوم الإق�صاء‪ ،‬هذا مت ّثل يف‬ ‫الثورة التون�سية وامل�صرية عندما �أرادوا الق�ضاء على‬ ‫جميع �أتباع الأنظمة ال�سابقة‪ ،‬ونقول لهم �ألي�سوا جزءا‬ ‫من بنية املجتمع‪ ،‬وباملقابل ال ن�ستطيع التخل�ص منهم‬ ‫والق�ضاء عليهم‪.‬‬ ‫العكايلة‪ :‬ال بد �أن ندرك عندما كانت تون�س وم�صر‬ ‫و�سائر دول العامل �صامتة كان احلراك يف الأردن قائما‬ ‫ويتحرك يف ال�شارع‪ ،‬وعليه فنحن مطالبون بتحديد‬ ‫موقفنا م��ن ال �ث��ورات العربية �إذا �أردن ��ا احل��دي��ث عن‬ ‫�إ�صالح حقيقي والعمل على �إنهاء الق�ضية‪ ،‬وال بد من‬ ‫�إر�سال تطمينات للمجتمع الأردين لأنه متعدد املكونات‪،‬‬ ‫فالنظام لعب على م�س�ألة مكونات املجتمع‪ ،‬حيث تع ّد‬ ‫تلك من م�شكالت احلركة الإ�سالمية‪ ،‬فهناك من ي ّتهم‪،‬‬ ‫و�أث��اروا ق�ضية الإقليمية التي هي مت�أ�صلة يف نفو�سنا‪،‬‬ ‫ف�ه�ن��اك ال�ع��دي��د م��ن امل���س��ائ��ل امل�ت��أ��ص�ل��ة ف�ي�ن��ا؛ م�س�ألة‬ ‫االرتباط وم�س�ألة الهوية وم�س�ألة املواطنة‪� ،‬إذ تثري هذه‬ ‫امل�سائل الرعب والقلق مبجرد احلديث عنها‪.‬‬ ‫و�أنا �أرى � ّأن احلل هو تغليب اله ّم االقت�صادي حل ّل‬ ‫امل�شكلة لأن �أيّ ط��رح �سيا�سي يثري م�ك��ون��ات املجتمع‬ ‫الأردين‪ .‬ن�ح��ن ب�ح��اج��ة �إىل تفعيل اجل�ب�ه��ة الوطنية‬

‫للإ�صالح املتعارف عليه‪ ،‬وال بد من �إنهاء ربط م�صرينا‬ ‫ب�أمريكا و»�إ�سرائيل»‪ ،‬وعلى النظام يف الأردن �أن يفهم‬ ‫� ّأن هناك �إرادة �شعبية كا�سحة يف ال�شارع‪ ،‬ول��وال كانت‬ ‫امل�س�ألة داخلية لكانت خارجية‪ ،‬فالربيع العربي ما يزال‬ ‫م�ستمرا وعلى النظام �أن يفكر بطريقة �إ�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫خ� � ��وري‪ّ � :‬إن امل �ت��وق��ع م ��ن احل� ��راك� ��ات ال���ش�ع�ب�ي��ة‬ ‫والي�سارية هو هذا الدور الذي تقوم به الآن‪ ،‬وهذا هو‬ ‫�سقفها وميكنها تقدمي امل��زي��د‪ ،‬واحل��دي��ث عن �إ�سقاط‬ ‫النظام م�ستقبال غري وارد‪ ،‬خا�صة يف ظل وجود �أمريكا‬ ‫وقوتها امل�سيطرة على العامل‪ ،‬فالنظام ي�ستم ّد �شرعيته‬ ‫من اخلارج‪ ،‬وبالتايل ال يتعاطى معنا على أ� ّننا مكون له‪،‬‬ ‫وعليه فالإ�صالح لن يحدث إ� ّال �إذا حدث عقد اجتماعي‬ ‫جديد‪ ،‬فلي�س هناك �أيّ �شيء �إيجابي يف امل�ستقبل‪ ،‬و�إذا‬ ‫�أردن��ا احلديث عن احلركة الإ�سالمية التي جنحت يف‬ ‫تون�س وم�صر فقد التزمت بنف�س ال�سيا�سات االقت�صادية‬ ‫وال�سيا�سية والعالقات اخلارجية والقمع والإق�صاء‪.‬‬ ‫وه��ذا العقم ال��ذي ي�ت� أ�ل��ف منه ال�ن�ظ��ام واحل��راك‬ ‫واحلركة الإ�سالمية �سي�ؤدي �إىل االنفجار على م�ستوى‬ ‫ال�شارع وتع ّم الفو�ضى التي ن�ستح ّقها يف دولتنا التي‬ ‫نعي�ش عليها‪ ،‬ودورنا يكمن يف ت�سريع هذا االنفجار‪.‬‬ ‫ال ب��د �أن ي�ستمر احل��راك بالرغم م��ن االنتقادات‬ ‫�وج�ه��ة �إل�ي��ه لأن��ه ي�ش ّكل حلقة �ضغط على النظام‪،‬‬ ‫امل� ّ‬ ‫فيجب عليه البحث عن و�سائل متنوعة وعدم االكتفاء‬ ‫بامل�سريات والفعاليات واالعت�صامات‪ ،‬بل على احلراك �أن‬ ‫ين�شر الوعي بني النا�س ثم العمل على متابعة وتل ُّم�س‬ ‫حاجات النا�س االجتماعية واالقت�صادية‪ ،‬وعلى النظام‬ ‫�أ ّال يعتمد على ردود الفعل ال�سيا�سية واالقت�صادية‪ ،‬و�أ ّال‬ ‫يكون حراكا مو�سميا‪.‬‬ ‫م��رمي‪ :‬كيف �سيتم ا إل� �ص�لاح وه�ن��اك ي��د متنفذة‬ ‫عليا هي التي تتحكم بكل مفا�صل الدولة‪ ،‬فال بد من‬ ‫التحول �إىل امللكية الد�ستورية التي �ستخلق نوعا من‬ ‫ال �ف��راغ ال�سيا�سي‪ ،‬فنحن بحاجة �إىل م���ش��روع وطني‬ ‫جمعي كلي ي�شمل جميع نواحي احلياة‪ ،‬وعلى الأحزاب‬ ‫وال�ك�ت��ل ال�سيا�سية �أن ت��راج��ع م�شاريعها ال�سيا�سية‬ ‫للم�ستقبل‪.‬‬ ‫احلل االقت�صادي مرهون باحلل ال�سيا�سي ولي�س‬ ‫العك�س وه ��ذا م��ا الح�ظ�ن��اه يف ع��ام ‪ ،1989‬ن�ح��ن نريد‬ ‫ر��س��م م�لام��ح امل�ستقبل مت� ّث��ل ال�ن�م��وذج الأردين‪ ،‬حيث‬ ‫أ�ن �ه��ت م���س� أ�ل��ة ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي ال�ت�ف��رد وال�سلطة ه��ذا‬ ‫على امل�ستوى اخلارجي‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ف�شل الي�سار يف‬ ‫م�صر يف االنتخابات ا ألخ�يرة‪ ،‬والف�شل املرتقب للنظام‬ ‫يف �سوريا‪ ،‬كل هذه الأمور �ست�ؤثر على الواقع الداخلي‬ ‫الأردين؛ النظام وال�شارع وال�شعب‪ ،‬و�ضمن هذه املعادلة‬ ‫يتوجه نحو الإ�صالح احلقيقي‪.‬‬ ‫يجب على النظام �أن ّ‬ ‫�أ ّم � ��ا ع �ل��ى امل �� �س �ت��وى ال��داخ �ل��ي‪ ،‬ف�ي�ج��ب ع �ل��ى احل��رك��ة‬ ‫الإ�سالمية �أن تغيرِّ من �أدواتها ال�سيا�سية بوجود هذا‬ ‫ال��زخ��م ال�شعبي ال�ضاغط على ال�ن�ظ��ام؛ رغ��م �أ ّن�ه��ا مل‬ ‫حتقق املطلوب ومل تقدّم �أ ّي��ة �إجن��ازات عظيمة لل�شعب‬ ‫الأردين‪ ،‬ولكن عليها �أن ت�ستمر يف حراكها وتقدّم بديال‬ ‫على ال�ساحة ال�سيا�سية وتقدم مبادرات �سيا�سية حقيقية‬ ‫وا�ستثمار ال�ضغط ال�شعبي لل�ضغط على النظام‪.‬‬ ‫الب�ستنجي‪ :‬يف ح��ال انهيار ال��دول��ة ال�سورية فال‬ ‫بقاء للدولة الأردن �ي��ة‪ ،‬وعلى احل��راك �أ ّال يكون ج��زءا‬ ‫يف ت�سهيل إ�ج��راءات الت�سوية يف املنطقة‪ ،‬والعمل على‬ ‫التكيف مع الثوابت وااللتزام بها نحو �أردن دميقراطي‪،‬‬ ‫و إ�ب �ق ��اء ق�ضية فل�سطني ه��ي الأ� �س��ا���س وال �ع �م��ل على‬ ‫حت��ري��ره��ا واالب �ت �ع��اد ع��ن ال�ت�ف��رد و أ�ط ��روح ��ات ال��دول��ة‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫النقابات تستنكر االتفاق األخري‬ ‫بني السلطة واألردن ‪ -‬وإسرائيل‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ع ��رب ��ت ال �ن �ق��اب��ات امل�ه�ن�ي��ة ع��ن ا��س�ت�غ��راب�ه��ا‬ ‫ل�ل�ات �ف��اق ال� ��ذي مت ال �ت��و� �ص��ل ال �ي��ه ب�ي�ن الأردن‬ ‫وال �� �س �ل �ط��ة ال��وط �ن �ي��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة م ��ن ج�ه��ة‪،‬‬ ‫واالحتالل اال�سرائيلي من جهة �أخ��رى بو�ساطة‬ ‫�أمريكية‪ ،‬والذي يق�ضي ب�إلغاء م�شاريع قرارات �ضد‬ ‫االحتالل اال�سرائيلي كان من املفرو�ض الت�صويت‬ ‫عليها �أم�س يف منظمة اليون�سكو الدولية للرتبية‬ ‫والعلوم والثقافة‪ ،‬مقابل �سماح االحتالل لوفد من‬ ‫اخلرباء عن اليوني�سكو بالقيام بجولة تفقدية يف‬ ‫عدة مواقع �أثرية يف البلدة القدمية من القد�س‬ ‫املحتلة منت�صف ال�شهر القادم‪.‬‬

‫ودعت النقابات املهنية يف بيان لها احلكومة‬ ‫الأردنية اىل بذل كل مابو�سعها لف�ضح ممار�سات‬ ‫االح� �ت�ل�ال اال� �س��رائ �ي �ل��ي يف ال �ق��د���س والأرا�� �ض ��ي‬ ‫الفل�سطينية؛ ل�ك��ون�ه��ا امل �� �س ��ؤول��ة ع��ن امل�ق��د��س��ات‬ ‫اال�سالمية يف ال�ق��د���س‪ ،‬وان تبذل ك��ل مابو�سعها‬ ‫للدفاع عن املدينة املقد�سة‪ ،‬وو�ضع حد الجراءات‬ ‫التهويد وطم�س املعامل العربية والإ�سالمية يف‬ ‫القد�س والتي يقوم بها الكيان ال�صهيوين‪.‬‬ ‫و�أعربت النقابات عن �أملها ب�أال يكون القرار‬ ‫ط��وق جن��اة ل�لاح�ت�لال ا إل� �س��رائ �ي �ل��ي‪ ،‬ودع ��ت اىل‬ ‫اللجوء اىل �شتى الطرق التي من �ش�أنها حما�سبة‬ ‫الكيان ال�صهيوين على ممار�ساته العن�صرية يف‬ ‫القد�س‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫مديرات يهددن معلماتهن بتوظيف «سوريات»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫بات الفتا يف الآون��ة الأخ�يرة جلوء مديرات‬ ‫مدار�س خا�صة �إىل تهديد معلماتهن باال�ستغناء‬ ‫ع ��ن خ��دم��ات �ه��ن يف ح� ��ال ط ��ال�ب�ن ب ��زي ��ادة ع�ل��ى‬ ‫روات�ب�ه��ن‪ ،‬ق��ائ�لات ل�ه��ن‪�" :‬إن مل تعجبكن تلك‬ ‫الرواتب‪ ،‬فالالجئات ال�سوريات الراغبات بالعمل‬ ‫ب��ال�ت��دري����س يف االنتظار"‪ ،‬وف��ق رواي ��ة معلمات‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫وت �ق��ول امل ��دي ��رات �إن امل�ع�ل�م��ات ال���س��وري��ات‬ ‫ي��ر��ض�ين ب��ال�ق�ل�ي��ل‪ ،‬وب ��دال م��ن تخ�صي�ص رات��ب‬

‫‪ 180‬دي�ن��ارا ل�ل�أردن �ي��ات‪ ،‬تكتفي ال���س��وري��ات بــ‪80‬‬ ‫دي �ن��ارا‪ ،‬وذل��ك ب��دال م��ن توظيف معلمة بقيمة‬ ‫هذا الراتب‪ ،‬تتمكن الإدارة من توظيف معلمتني‬ ‫بكلفة معلمة‪.‬‬ ‫وبينما ت�أخذ بع�ض املعلمات الأردنيات ذلك‬ ‫الطرح على حممل الدعابة‪ ،‬تنظر �آخريات برهبة‬ ‫�إىل ت�ل��ك ا ألط ��روح ��ات ال�ت��ي تتناولها م��دي��رات‬ ‫ب�ش�أن توظيف الجئات �سوريات بن�صف رواتبهن‪.‬‬ ‫�إح ��دى املعلمات �أق�سمت �إن ن�ف��ذت مديرة‬ ‫امل��در� �س��ة ال �ت��ي ت�ع�م��ل ب �ه��ا ت �ه��دي��ده��ا ب�ت��وظ�ي��ف‬ ‫�سوريات بن�صف رواتبهن‪ ،‬ف�إنها لن تتوانى حينها‬

‫عن تقدمي �شكوى فيها اىل وزارة العمل‪ ،‬لتعيينها‬ ‫الجئة دون ت�صريح عمل‪ ،‬اىل جانب الإ�شارة اىل‬ ‫خمالفتها احل��د الأدن ��ى ل�ل�أج��ور ال�ت��ي حددتها‬ ‫احلكومة ملعلمي ومعلمات القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫يف حني ذهبت أ�خ��رى اىل �أن ذل��ك التهديد‬ ‫لن يخيفها‪ ،‬فهي على دراي��ة �أن ع��ددا كبريا من‬ ‫الالجئات ال�سوريات يف خميم الزعرتي وغريه‬ ‫أ�م �ي��ات‪ ،‬ال ي�ق��ر�أن وال يكتنب‪ ،‬والأخ��ري��ات منهم‬ ‫ال يحملن � �ش �ه��ادات عليا ليتم ّكن م��ن امتهان‬ ‫التدري�س‪ ،‬لذا فهي ت�شعر باالطمئنان‪.‬‬

‫انذار بالعودة للعمل‬ ‫اىل املوظفني‬ ‫‪ – 1‬خليل نور�س‬ ‫‪ – 2‬احمد اني�س‬ ‫‪ – 3‬خالد البلبي�سي‬ ‫نظرا لتغيبكم عن مركز‬ ‫ع �م �ل �ك��م مل � ��دة ت ��زي ��د ع��ن‬ ‫ع�شرة اي��ام متتالية فاننا‬ ‫ننذركم ب���ض��رورة العودة‬ ‫للعمل خ�لال ثالثة اي��ام‬ ‫م ��ن ت ��اري ��خ ه ��ذا االن� ��ذار‬ ‫واال ت �ع �ت�ب�رون ف��اق��دي��ن‬ ‫لوظيفتكم ح�سب قانون‬ ‫العمل االردين‬ ‫م�شغل هيثم الكردي‬


‫العمالت مقابل الدينار‬

‫‪7‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫الدوالر‪0.7 :‬‬

‫الين‪0.007 :‬‬

‫اليورو‪0.918 :‬‬

‫االسترليني‪1.07 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.189 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.47 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.191‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪100.7‬‬ ‫‪ 1433.3‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 23.19‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫جنيه مصري‪0.101 :‬‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪32.55‬‬ ‫‪28.41‬‬ ‫‪18.98‬‬ ‫‪19.97‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪35.83‬‬ ‫‪31.38‬‬ ‫‪26.92‬‬ ‫‪20.98‬‬

‫بورصة عمان تحقق نتائج إيجابية على وقع منح الثقة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫حققت بور�صة عمان �أم�س الأربعاء نتائج �إيجابية بعد ح�صول‬ ‫حكومة الن�سور على ثقة جمل�س ال �ن��واب وت�ع� ُّه��د رئي�س احلكومة‬ ‫بامل�ضي قدما بامل�شروعات االقت�صادية وبفتح باب الوظائف ما �أعطى‬ ‫انطباعات جيدة للم�ضاربني على الأ�سهم يف بور�صة عمان‪.‬‬ ‫وبلغ حجم ال�ت��داول الإج�م��ايل يف بور�صة عمان �أم����س الأرب�ع��اء‬ ‫حوايل ‪ 13.1‬مليون دينار وعدد الأ�سهم املتداولة ‪ 12.8‬مليون �سهم‪،‬‬ ‫نفذت من خالل ‪ 5,612‬عقداً‪.‬‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد ارتفع الرقم القيا�سي العام لأ�سعار‬ ‫الأ�سهم لإغالق هذا اليوم �إىل ‪ 2042.88‬نقطة‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪1.25‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغالق لل�شركات املتداولة لهذا اليوم والبالغ‬ ‫ع��دده��ا ‪� 130‬شركة م��ع �إغالقاتها ال�سابقة‪ ،‬فقد �أظ�ه��رت ‪� 67‬شركة‬ ‫ارت�ف��اع�اً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و‪� 33‬شركة �أظ�ه��رت انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪.‬‬ ‫� ّأم��ا على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد ارتفع الرقم القيا�سي قطاع‬ ‫ال�صناعة بن�سبة ‪ 1.42‬يف املئة‪ ,‬وارتفع الرقم القيا�سي قطاع اخلدمات‬ ‫بن�سبة ‪ 1.16‬يف املئة‪ ،‬وارتفع الرقم القيا�سي القطاع املايل بن�سبة ‪0.94‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أ ّم��ا بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪ ،‬فقد ارت�ف��ع ال��رق��م القيا�سي‬

‫ل�ق�ط��اع ال�ن�ق��ل‪ ,‬التكنولوجيا واالت �� �ص��االت‪ ,‬ال���ص�ن��اع��ات الزجاجية‬ ‫واخلزفية‪ ,‬الطاقة واملنافع‪ ,‬ال�صناعات اال�ستخراجية والتعدينية‪,‬‬ ‫الأدوي � ��ة وال���ص�ن��اع��ات ال�ط�ب�ي��ة‪ ,‬ال �ع �ق��ارات‪ ,‬ال���ص�ن��اع��ات الهند�سية‬ ‫والإن�شائية‪ ,‬اخلدمات املالية املتنوعة‪ ,‬البنوك‪ ,‬اخلدمات التجارية‪,‬‬ ‫الت�أمني‪ ,‬التبغ وال�سجائر ‪ 2.97‬يف املئة‪ 2.84 ,‬يف املئة‪ 2.38 ,‬يف املئة‪,‬‬ ‫‪ 2.13‬يف املئة‪ 2.12 ,‬يف املئة‪ 1.42 ,‬يف املئة‪ 1.33 ,‬يف املئة‪ 1.04 ,‬يف املئة‪,‬‬ ‫‪ 0.97‬يف املئة‪ 0.92 ,‬يف املئة‪ 0.22 ,‬يف املئة‪ 0.11 ,‬يف املئة‪ 0.1 ,‬يف املئة على‬ ‫التوايل‪ .‬يف حني انخف�ض الرقم القيا�سي لقطاع اخلدمات ال�صحية‪,‬‬ ‫ال�صناعات الكيماوية‪ ,‬الفنادق وال�سياحة‪� ,‬صناعات املالب�س واجللود‬ ‫والن�سيج‪ ,‬اخل��دم��ات التعليمية‪ ,‬الأغ��ذي��ة وامل���ش��روب��ات‪ ,‬ال�صناعات‬ ‫الكهربائية ‪ 1.63‬يف املئة‪ 1.48 ,‬يف املئة‪ 0.9 ,‬يف املئة‪ 0.31 ,‬يف املئة‪0.19 ,‬‬ ‫يف املئة‪ 0.16 ,‬يف املئة‪ 0.05 ,‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‬ ‫كهرباء حمافظة �إربد بن�سبة ‪ 7.43‬يف املئة‪ ,‬حديد الأردن بن�سبة ‪5.3‬‬ ‫يف املئة‪ ,‬النموذجية للمطاعم بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪ ,‬الدولية لل�صناعات‬ ‫و�سرى للتنمية واال�ستثمار بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪.‬‬ ‫اخلزفية بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪ُ ,‬‬ ‫� ّأم��ا ال�شركات اخلم�س الأك�ثر انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‬ ‫الألب�سة الأردنية بن�سبة ‪ 9.88‬يف املئة‪ ,‬بنك امل�ؤ�س�سة العربية امل�صرفية‪/‬‬ ‫الأردن بن�سبة ‪ 6.67‬يف املئة‪ ,‬الوطنية ل�صناعة الكلورين بن�سبة ‪6.67‬‬ ‫يف املئة‪ ,‬املنارة للت�أمني بن�سبة ‪ 5.88‬يف املئة‪ ,‬والت�أمني العربية‪-‬الأردن‬ ‫بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪.‬‬

‫البنوك القربصية توافق على خفض‬ ‫معدالت الفائدة‬

‫متعاملون يف بور�صة عمان‬

‫برنت فوق ‪ 101‬دوالر مدعوما‬ ‫بمكاسب األسهم‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ارت �ف��ع �سعر م��زي��ج ب��رن��ت م�ت�ج��اوزا ‪ 101‬دوالر للربميل �أم����س‬ ‫الأربعاء مدعوما بارتفاع �أ�سواق الأ�سهم‪ ،‬لكن حد من مكا�سبه بيانات‬ ‫�أ�شارت �إىل تراجع النمو والطلب على الوقود يف االقت�صادات الكربى‪.‬‬ ‫و�أغلق مزيج برنت فوق م�ستوى ‪ 100‬دوالر للربميل لليوم الثاين‬ ‫على التوايل يوم الثالثاء متبعا خطى �أ�سواق الأ�سهم و�سط توقعات‬

‫ب�أنّ البنوك املركزية �ستك ّثف جهودها لإنعا�ش االقت�صاد العاملي‪.‬‬ ‫وارتفع �سعر برنت ‪� 80‬سنتا �إىل ‪ 101.11‬دوالر للربميل يف ال�ساعة‬ ‫‪ 0917‬بتوقيت جرينت�ش‪ .‬وارتفع �سعر اخل��ام الأمريكي اخلفيف ‪71‬‬ ‫�سنتا �إىل ‪ 89.89‬دوالر للربميل‪.‬‬ ‫ولكن ح ّد من ارتفاع النفط بيانات �ضعيفة من دول م�ستهلكة‬ ‫كربى‪ ،‬فقد تباط�أ النمو يف امل�صانع ال�صينية مع تراجع الطلب على‬ ‫ال���ص��ادرات يف ح�ين �شهدت �أمل��ان�ي��ا‪� ،‬أك�بر اقت�صاد يف منطقة ال�ي��ورو‪،‬‬ ‫تراجعا يف ن�شاط الأعمال لأول مرة يف خم�سة �أ�شهر‪.‬‬

‫افتتحت الأمرية ب�سمة بنت علي مديرة اجلمعية امللكية حلماية‬ ‫البيئة البحرية الثالثاء امل�ؤمتر البيئي الثاين الذي ّ‬ ‫نظمته مدر�سة‬ ‫ال�ي��وب�ي��ل‪ /‬م�ؤ�س�سة امل�ل��ك احل�سني حت��ت مظلة ب��رن��ام��ج "املدار�س‬ ‫البيئية" برعاية من بنك الأردن دبي الإ�سالمي‪.‬‬ ‫ويهدف هذا امل�ؤمتر �إىل زيادة وعي الطلبة واملعلمني يف املدار�س‬ ‫بق�ضايا البيئة وم�شكالتها‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل وعي �أفراد املجتمع املحلي‬

‫ويناق�ش امل ��ؤمت��ر البيئي ال�ث��اين على م��دار ي��وم�ين ع��ددا من‬ ‫الأوراق البحثية العلمية تتناول موا�ضيع البيئة وط��رق احلفاظ‬ ‫عليها وال�ت�ه��دي��دات التي تواجهها واحل�ل��ول ال�لازم��ة‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫اخل��روج بتو�صيات مهمة تقدَّم �إىل اجلهات امل�س�ؤولة لتكون دعامة‬ ‫ك�ب�يرة يف �إن �ق��اذ البيئة املحلية م��ن ك��اف��ة امل�خ��اط��ر وحتقيق تنمية‬ ‫م�ستدامة يف الأردن يف كافة املجاالت البيئية‪ .‬ويذكر �أ ّن��ه �شارك يف‬ ‫امل�ؤمتر ‪ 100‬طالب من ت�سع مدار�س‪.‬‬

‫"األردن دبي اإلسالمي" يرعى املؤتمر‬ ‫البيئي الثاني‬ ‫بجعل مدار�سنا مدرا�س �صديقة للبيئة‪.‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫نيقو�سيا ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع�ل��ن البنك امل��رك��زي القرب�صي �أم�س‬ ‫الأرب �ع��اء �أنّ امل��ؤ��س���س��ات امل��ال�ي��ة واف�ق��ت على‬ ‫خ�ف����ض م �ع��دالت ال �ف��ائ��دة امل��رت�ف�ع��ة ن�سبيا‬ ‫لتخفيف ال�ضغط على املقرت�ضني يف البلد‬ ‫التي يعاين اقت�صادها من �صعوبات �شديدة‪.‬‬ ‫وال � �ت � �ق ��ى حم� ��اف� ��ظ ال� �ب� �ن ��ك امل� ��رك� ��زي‬ ‫ب��ان�ي�ك��و���س دمي�تري��ادي ����س ب��ر�ؤ� �س��اء ال�ب�ن��وك‬ ‫ملناق�شة �إجراء خف�ض تدريجي على معدالت‬ ‫ال�ف��ائ��دة لتخفيف ال�ضغط على االقت�صاد‬ ‫الذي يعاين من ركود �شديد‪.‬‬ ‫وق��ال يف بيان �أ� �ص��دره البنك امل��رك��زي‪:‬‬

‫"يف ن�ه��اي��ة االج �ت �م��اع ال ��ذي ج��رى يف جو‬ ‫من التفاهم‪ ،‬اتفق حمافظ البنك وممثلو‬ ‫امل�ؤ�س�سات املالية على تنفيذ اقرتاح باخلف�ض‬ ‫التدريجي ملعدالت فائدة الإي��داع��ات ابتداء‬ ‫من الأول من �أيار"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف‪" :‬وجتب الإ� � �ش� ��ارة �إىل �أنّ‬ ‫تطبيق االقرتاح �سي�ؤدي �إىل خف�ض معدالت‬ ‫الإقرا�ض"‪.‬‬ ‫وب�شكل ع��ام‪ ،‬ف��إنّ امل�ؤ�س�سات املالية التي‬ ‫ت�ق�دّم ف��وائ��د على الإي��داع��ات ال�ت��ي تتجاوز‬ ‫ي ��وري� �ب ��ور (م� �ع ��دل ال� �ف ��ائ ��دة ب�ي�ن ال �ب �ن��وك‬ ‫ب��ال �ي��ورو) زائ ��د ‪ 300‬ن�ق�ط��ة �أ��س��ا��س�ي��ة يجب‬ ‫�أن حتتفظ ب��أم��وال �إ�ضافية لتغطية املبالغ‬

‫املودعة‪ ،‬بح�سب البنك‪.‬‬ ‫ومن �ش�أن ذلك �أن يجرب امل�ؤ�س�سات املالية‬ ‫ال�ت��ي ت�ق��دم م�ع��دالت ف��ائ��دة ف��وق ‪ 3,1‬باملئة‪،‬‬ ‫املعدل احلايل هو نحو ‪ 4,5‬باملئة‪ ،‬ل�ضمان �أنّ‬ ‫لديها ر�أ���س مال �أك�بر يف االحتياطي يعك�س‬ ‫الفائدة الأعلى التي تقدّمها تلك امل�ؤ�س�سات‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ي�ك��ي �ستيليانو امل�ت�ح��دث با�سم‬ ‫البنك املركزي �إنّ ذلك ال يعني �أنّ معدالت‬ ‫الفائدة �ستنخف�ض تلقائيا‪.‬‬ ‫وتعمل البنوك القرب�صية وفق �ضوابط‬ ‫�صارمة لر�أ�س املال منذ �أن �أعادت فتح �أبوابها‬ ‫يف ‪� 28‬آذار بعد �إغالقها ملدة �أ�سبوعني خ�شية‬ ‫من عمليات �سحب كبرية للأموال‪.‬‬

‫«غدير للمياه» الراعي الرسمي‬ ‫لـ«رالي اكتشف األردن ‪»2013‬‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قدمت �شركة غدير للمياه املعدنية الرعاية‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة للن�سخة ال�ث��ان�ي��ة م��ن "رايل اكت�شف‬ ‫الأردن ‪ ،"2013‬ال ��ذي �أق �ي��م ب��ال�ت�ع��اون م��ع وزارة‬ ‫ال�سياحة والآث��ار ون��ادي ال�سيارات امللكي‪ ،‬وهيئة‬ ‫تن�شيط ال�سياحة واجلمعية الأردن �ي��ة لل�سياحة‬ ‫الوافدة و�أمانة عمان الكربى‪.‬‬ ‫وقد متثلت رعاية �شركة غدير للمياه املعدنية‬ ‫يف توفريها عبوات مياه غدير املعدنية ب�أحجام‬ ‫خمتلفة لكافة املت�سابقني يف الرايل‪ ،‬الذي يجمع‬ ‫يف مفهومه بني الريا�ضة واملغامرة وال�سياحة‪.‬‬ ‫وقد جنح الرايل يف دورته الثانية يف ا�ستقطاب‬ ‫م�شاركة وا�سعة متثلت يف ‪ 170‬مت�سابقاً �شاركوا‬ ‫ب�سياراتهم ودراج��ات�ه��م‪ ،‬ج��اب��وا مناطق زي ودي��ر‬ ‫ع�لا وم��ار ال�ي��ا���س‪ ،‬‏وجر�ش ‏و�سيل ال��زرق��اء وجبل‬ ‫‏نيبو‪ ،‎‬ووادي املوجب والكرك و"فيفا"‪ ،‬‏والبرتاء‬

‫ووادي ‏عربة وواح��ة �آيلة‪� .‬أم��ا امل�سافة الإجمالية‬ ‫للرايل فبلغت ‏‏‪ 59.59‬‏‪ 7‬كم‏‪ ،‬قطعها امل�شاركون على‬ ‫مدار ‪� 3‬أيام‪.‬‬ ‫ويف م �ع��ر���ض ت�ع�ل�ي�ق��ه ح ��ول رع��اي��ة احل ��دث‪،‬‬ ‫�صرح املدير العام ل�شركة غدير للمياه املعدنية‬ ‫ال��دك�ت��ور را��س��م ال��دب��ا���س بقوله‪" :‬ال ّ‬ ‫�شك يف �أننا‬ ‫نلتزم يف ال�شركة بدعم اجلهود الوطنية الرامية‬ ‫لالرتقاء بامل�شهد ال�سياحي الداخلي يف الأردن‪،‬‬ ‫وتعزيزه على خارطة ال�سياحة العاملية؛ انطالقاً‬ ‫من �إمياننا الرا�سخ مبا يحمله الأردن يف جعبته‬ ‫م��ن ت��اري��خ وم� ��وروث ح���ض��اري ع��ري��ق م��ن جهة‪،‬‬ ‫ومدفوعني بفخرنا با�ستخراج مياه غدير النقية‬ ‫من قلب جبال ال�شراه يف جنوب الأردن من جهة‬ ‫�أخرى‪ ،‬م�سلطني بذلك مزيداً من ال�ضوء على ما‬ ‫يقدمه الأردن لأهله و�ضيوفه من متعة وثقافة‬ ‫وطبيعة خ�لاب��ة‪ ،‬وم�ي��اه طبيعية مت�ت��از بجودتها‬ ‫العالية"‪.‬‬

‫نشرة إرشادية جديدة ألسعار الحديد محلي ًا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أ� �ص��درت غ��رف��ة �صناعة الأردن ب��االت�ف��اق مع‬ ‫م�صانع احل��دي��د ام����س االرب �ع��اء ن���ش��رة �إر� �ش��ادي��ة‬ ‫جديدة لأ�سعار بيع م��ادة حديد الت�سليح امل�صنعة‬ ‫حمليا‪� ،‬سارية لأ�سبوع واحد‪.‬‬ ‫ووفقا للن�شرة‪ ،‬يرتاوح �سعر بيع طن احلديد‬ ‫�شد ‪ 40‬ار�ض امل�صنع حتميل ظهر ال�سيارة بني ‪523‬‬ ‫و‪ 528‬دينارا من دون �ضريبة املبيعات‪ ،‬فيما يرتاوح‬ ‫�سعر الطن مع �ضريبة املبيعات البالغة ‪ 8‬باملئة بني‬

‫‪ 565‬و‪ 570‬دينارا‪.‬‬ ‫و�أظهرت الن�شرة �أن �سعر بيع طن احلديد �شد‬ ‫‪ 60‬ار�ض امل�صنع حتميل ظهر ال�سيارة يرتاوح بني‬ ‫‪ 523‬و‪ 546‬دينارا للطن الواحد من دون �ضريبة‬ ‫املبيعات‪ ،‬فيما يرتاوح �سعره مع ال�ضريبة بني ‪565‬‬ ‫و‪ 590‬دينارا‪.‬‬ ‫وتهدف الن�شرة التي ت�صدرها الغرفة �أ�سبوعيا‬ ‫�إىل �إط�لاع املواطنني على الأ�سعار احلقيقية ملادة‬ ‫احلديد يف ال�سوق املحلية‪ ،‬وتتعهد امل�صانع بالبيع‬ ‫املبا�شر للمواطنني‪.‬‬

‫األردن والعراق ومصر يف تنسيق‬ ‫نفطي مشرتك‬ ‫ب�ين ال ��وزارات العراقية واالردن �ي��ة وامل�صرية املعنية بهذا املو�ضوع‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�سي�ستمر يف ح��ال اجن��از التن�سيق بني اجلانبني امل�صري واالردين‬ ‫�أكد ال�سفري امل�صري يف العراق �شريف �شاهني ان تن�سيقاً يجري والتن�سيق امل���ص��ري ال �ع��راق��ي؛ ليت�سنى لأنْ ت �ك��ون مِ ���ص��ر م�ؤهلة‬ ‫بني وزارات النفط يف كل من العراق واالردن وم�صر‪ ،‬ب�ش�أن مو�ضوع للدخول وامل�شاركة يف مد االنبوب اىل ارا�ضيها‪ .‬واو�ضح ان املالكات‬ ‫امل�صرية �ست�شارك بالتنفيذ حتى يف املراحل االوىل للم�شروع‪ ،‬وهناك‬ ‫مد �أنبوب لنقل اخلام العراقي عرب هذه الدول‪.‬‬ ‫وقال ال�سفري �شاهني يف ت�صريح �صحفي من بغداد‪� ،‬إن التن�سيق مفاو�ضات لتفعيل هذا املو�ضوع‪.‬‬

‫الشرق األوسط يشهد صفقات استحواذ‬ ‫مصرفية بقيمة ‪ 7‬مليارات دوالر يف ‪2012‬‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�سجلت �صفقات االندماج واال�ستحواذ امل�صرفية يف‬ ‫ّ‬ ‫ال�شرق الأو�سط "زيادة جوهرية"‪� ،‬إذ ارتفعت �إىل حوايل‬ ‫‪ 7‬مليارات دوالر يف عام ‪ 2012‬مقابل ‪ 1.5‬مليار دوالر يف‬ ‫‪ ،2011‬ح�سب تقرير ن�شرته بي دبليو �سي التي تتخذ من‬ ‫عمان مقرا لها‪.‬‬ ‫وقالت ال�شركة‪ ،‬وهي من ال�شركات العاملية يف جمال‬ ‫التدقيق واال�ست�شارات ودرا�سات ال�سوق‪� ،‬إنّ هذه الزيادة‬ ‫يف عمليات االندماج واال�ستحواذ ت�أتي ب�سبب زيادة �أ�سعار‬ ‫ال�ن�ف��ط وزي ��ادة الأم� ��وال يف ال���ش��رق الأو� �س��ط واح�ت�ف��اظ‬ ‫البنوك مب�ستويات عالية من ال�سيولة‪.‬‬ ‫و�أدّت الثقة التي متتلكهــا بع�ض البنوك اخلليجية‬ ‫�إىل االرت�ف��اع الأخ�ي�ر يف عمليات االن��دم��اج واال�ستحواذ‬ ‫امل�صرفية يف املنطقة‪ ،‬منوها ب�أنّ عمليات اال�ستحواذ التي‬ ‫ّ‬ ‫متت بلغت �ست عمليات‪.‬‬ ‫وقالت بي دبليو �سي �إنّ �إجمايل عدد وقيمة عمليات‬ ‫االندماج واال�ستحواذ امل�صرفية العاملية انخف�ض ب�شكل‬ ‫منتظم على مدار ال�سنوات القليلة املــا�ضية‪� ،‬إ ّال �أنّ ال�شرق‬ ‫�سجلت لعام‬ ‫الأو�ســط كان ا�ستثناء يف ظل الزيادة التي ّ‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وتو�صلت الدرا�سة �إىل �أنّ هناك رغبة م�ستمرة يف‬ ‫ّ‬ ‫الأ��س��واق النامية القريبة مثل تركيا‪ ،‬وكذلك الأ�صول‬ ‫امل�صرفية اخل��ا��ص��ة الأوروب �ي��ة وال���ص�يرف��ة الإ�سالمية‬ ‫يف ��ش��رق �آ�سيا وال���ش��رق الأق���ص��ى‪" ،‬وبالرغم م��ن ذل��ك‪،‬‬ ‫خلقت التغريات ال�سوقية يف ال�شرق الأو��س��ط الفر�ص‬ ‫للم�ؤ�س�سات التي متتلك ال�سيولة"‪.‬‬ ‫وقال امل�س�ؤول عن خدمات ال�صفقات يف بي دبليو �سي‬ ‫ال�شرق الأو�ســط هاين �أ�شقــر‪" :‬لقد ت�ضمنت ال�صفقات‬

‫اخلا�صة باالندماج واال�ستحواذ امل�صريف والتي مت �إبرامها‬ ‫يف ال���ش��رق الأو� �س��ط يف ع��ام ‪ 2012‬ا�ستثمــارات متعددة‬ ‫ومتميزة م��ن قبل ب�ن��وك خليجية‪ ،‬وب�شكل ملحوظ يف‬ ‫م�صر"‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أنّ بع�ض كبار العاملني الأوروبيني يف هذا‬ ‫القطاع �أ ّكدوا توجههم نحو خف�ض النفقــات يف الأ�سواق‬

‫النا�شئة والأ�سواق التي ال مت ّثل �سوقا �أ�سا�سية لهــم‪ ،‬و�أنّ‬ ‫ارتفــاع قيمة ال�صفقات يف ال�شرق الأو�سط �إىل ما يقارب‬ ‫‪ 7‬مليارات دوالر ين�سب جزئيا �إىل اجل�ه��ود نحو �إع��ادة‬ ‫الهيكلة يف املنطقة‪�" ،‬إ ّال �أ ّنها ت�شري �أي�ضا �إىل الثقة التي‬ ‫متتلكهــا البنوك يف ال�شرق الأو��س��ط لال�ستثمــار خارج‬ ‫�أ�سواقهم املحلية"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫م���������ال و�أع�������م�������ال‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫مؤشرات أولية على انتعاش االقتصاد األمريكي عام ‪2013‬‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�ع�ط��ي احل �ك��وم��ة الأم��ري �ك �ي��ة اجلمعة‬ ‫م��ؤ��ش��رات اول�ي��ة على م��دى انتعا�ش النمو‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي يف ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة خ�لال‬ ‫الف�صل االول من ال�سنة‪ ،‬بعد التباط ؤ� الكبري‬ ‫امل�سجل يف نهاية ‪.2012‬‬ ‫وت �� �ص��در وزارة ال� �ت� �ج ��ارة يف ال �� �س��اع��ة‬ ‫‪ 12,30‬تغ تقديراتها االوىل الجمايل الناجت‬ ‫ال��داخ �ل��ي ل �ل �ب�لاد خ�ل�ال اال� �ش �ه��ر ال�ث�لاث��ة‬ ‫االوىل من ال�سنة‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب م�ت��و��س��ط ت��وق �ع��ات امل�ح�ل�ل�ين‪،‬‬ ‫ف ��إن ال� ��وزارة �ستعلن ع��ن زي ��ادة يف اج�م��ايل‬ ‫الناجت الداخلي االمريكي بن�سبة ‪ 2,8‬باملئة‬ ‫عما ك��ان قبل ع��ام خ�لال ال�ف�ترة ذات�ه��ا من‬ ‫كانون الثاين اىل �آذار‪ ،‬اي ما يزيد ب�سبعة‬ ‫ا�ضعاف على الف�صل ال��راب��ع من ع��ام ‪2012‬‬ ‫حني تراجع النمو بح�سب االرق��ام الر�سمية‬ ‫اىل ‪ 0,4‬باملئة‪ ،‬بعدما بلغ ‪ 3,1‬باملئة خالل‬ ‫ال�صيف‪.‬‬ ‫وي� � � ��رى ج� �ي ��م او� � �س� ��ال � �ي � �ف� ��ان اخل �ب�ي�ر‬ ‫االقت�صادي يف مكتب ات�ش اف اي وزم�لا�ؤه‬ ‫يف مكتب �آي ات����ش ا���س غ�ل��وب��ال اين�سايت‪،‬‬ ‫�أن ق�سما ك �ب�يرا م��ن ال�ت�ح���س��ن يف اج�م��ايل‬ ‫الناجت الداخلي �سينجم عن ت�أثري ايجابي‬ ‫للتغيريات يف املخزونات‪ ،‬التي �سبق ان ادت‬ ‫اىل خ�ف����ض ن���س�ب��ة ال�ن�م��و ال��وط �ن��ي بنقطة‬ ‫ون�صف يف الف�صل الرابع من ال�سنة املا�ضية‪.‬‬ ‫ولهذا ال�سبب‪ ،‬ف�إن حت�سن النمو خالل‬ ‫ال�صيف لن يكون يف احلقيقة بامل�ستوى الذي‬ ‫�ست�شري اليه االرقام املتوقعة اجلمعة متاما‪،‬‬ ‫كما ان التباط ؤ� يف اخلريف مل يكن باحلدة‬ ‫التي �أوحت بها ن�سبة النمو الر�سمية‪.‬‬ ‫وي��رى او�ساليفان �أن الطلب الداخلي‬ ‫النهائي ل��ن ي ��زداد ��س��وى "بن�سبة معتدلة‬ ‫قدرها ‪ 2,1‬باملئة"؛ �أي بالكاد ‪ 0,2‬نقطة اكرث‬ ‫مم��ا ك��ان عليه ب�ين ت�شرين االول وك��ان��ون‬ ‫االول‪.‬‬

‫ور�أى �أن ه ��ذه ال ��زي ��ادة "جنمت على‬ ‫االرجح عن ا�ستهالك اال�سر‪ ،‬على الرغم من‬ ‫زي��ادة امل�ساهمات االجتماعية على االج��ور‬ ‫(دخلت حيز التنفيذ مطلع كانون الثاين)‪،‬‬ ‫وع��ن اال�ستثمار اخلا�ص يف اال�سكان" فيما‬ ‫يبدو ان اال�ستثمار اخلا�ص خ��ارج اال�سكان‬ ‫كان "�ضعيفا" ‪-‬على حد قول او�ساليفان‪.-‬‬ ‫وت � ��رى اجل �م �ع �ي��ة ال��وط �ن �ي��ة الق�ت���ص��اد‬ ‫ال� ��� �ش ��رك ��ات يف ت� �ق ��ري ��ره ��ا ح� � ��ول ال��و� �ض��ع‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي يف ال��رب �ي��ع ال �� �ص��ادر االث �ن�ين‪،‬‬ ‫ان ال�شركات اخلا�صة يف ال��والي��ات املتحدة‬ ‫"�سجلت زيادة يف ن�شاطها يف الف�صل االول‬ ‫م��ن ع��ام ‪ 2013‬اىل ا��س��رع وت�ي�رة على مدى‬ ‫عام"‪ ،‬و�أن "توقعات منوها حت�سنت للف�صل‬ ‫الثاين على التوايل"‪.‬‬ ‫وتوقع كري�ستوفر لوو من �شبكة اف تي‬ ‫ان فاينان�شال وحمللو اي ات�ش ا�س غلوبال‬ ‫اين�سايت‪ ،‬ان ي�ؤثر تخفي�ض النفقات العامة‬ ‫مرة جديدة �سلبا يف فوائد زيادة الن�شاط يف‬ ‫القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫وح��ذر االحتياطي ال�ف��درايل االمريكي‬ ‫يف �آذار م��ن ان خ�ط��ة التق�شف امل ��ايل التي‬ ‫تلزمها ال��والي��ات املتحدة منذ مطلع العام‪،‬‬ ‫��س �ت�ن �ع�ك����س ع ��اج�ل�ا او اج �ل��ا ع �ل��ى ال �ن �م��و‬ ‫االقت�صادي ووترية ا�ستحداث الوظائف‪.‬‬ ‫وي� � ��رى ل � ��وو ان ال� �ت� �ب ��اط� ��ؤ ب � � ��د�أ‪ ،‬وان‬ ‫"االقت�صاد يفقد من حيويته على الرغم‬ ‫من املجهود الهائل ال��ذي بذله االحتياطي‬ ‫الفدرايل" لدعمه‪.‬‬ ‫وب�صورة عامة‪ ،‬يتفق خ�براء االقت�صاد‬ ‫ع �ل��ى ان ان �ت �ع��ا���ش ال �ن �� �ش��اط خ�ل�ال ال���ش�ت��اء‬ ‫�سيتبدد م��ع الربيع‪ .‬ويتوقع مكتب ماكرو‬ ‫ايكونوميك ادفايزرز للدرا�سات تراجع ن�سبة‬ ‫النمو اىل ‪ 1,1‬باملئة يف الف�صل الثاين‪ ،‬فيما‬ ‫كان م�صرف باركليز اكرث تفا�ؤال بقليل؛ �إذ‬ ‫توقع ‪ 1,5‬باملئة‪.‬‬

‫‪ 303‬مليارات دوالر الناتج املحلي ملصر يف املوازنة الجديدة‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬

‫حجازي‬

‫أ�ع�ل��ن وزي��ر امل��ال�ي��ة امل�صري‬ ‫د‪.‬امل��ر� �س��ي ح �ج��ازي �أنّ م���ش��روع‬ ‫امل��وازن��ة ال�ع��ام��ة ل�ل��دول��ة لل�سنة‬ ‫املالية املقبلة ‪ 2014/2013‬يبلغ‬ ‫‪ 820.1‬مليار جنيه (‪ 118.5‬مليار‬ ‫دوالر)‪ ،‬ومي ّثل حجم االعتمادات‬ ‫امل�ستهدفة ال�ستخدامات املوازنة‬ ‫موزعة بني امل�صروفات البالغة‬ ‫‪ 692,4‬م�ل�ي��ار جنيه ومتطلبات‬ ‫ح �ي��ازة الأ� �ص��ول امل��ال�ي��ة البالغة‬ ‫‪ 13,2‬م� �ل� �ي ��ار ج� �ن� �ي ��ه‪ ،‬و� � �س ��داد‬ ‫ال �ق��رو���ض امل�ح�ل�ي��ة واخل��ارج �ي��ة‬ ‫ال �ب��ال �غ��ة ‪ 114.5‬م �ل �ي��ار ج�ن�ي��ه‬ ‫(‪ 16.5‬مليار دوالر)‪.‬‬ ‫وك���ش��ف ح �ج��ازي �أنّ ال�ن��اجت‬ ‫امل �ح �ل��ي الإج � �م� ��ايل يف م �� �ش��روع‬ ‫امل � ��وازن � ��ة اجل� ��دي� ��دة ي �ب �ل��غ ‪2,1‬‬ ‫ت��ري�ل�ي��ون ج�ن�ي��ه (‪ 303.5‬مليار‬ ‫دوالر)‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪ 23.5‬يف‬ ‫املئة مقارنة بـ‪ 1,7‬تريليون جنيه‬ ‫يف امل��وازن��ة احل��ال�ي��ة‪ .‬ول�ف��ت �إىل‬ ‫أ� ّن��ه يتم ات�خ��اذ �إج ��راءات لزيادة‬ ‫الإيرادات‪ ،‬ومنها تو�سيع القاعدة‬ ‫ال���ض��ري�ب�ي��ة و إ�� �ص�ل�اح املنظومة‬ ‫التي تتعلق بها‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ح � �ج� ��ازي يف ب �ي��ان��ه‬

‫أ�م� ��ام ج�ل���س��ة جم�ل����س ال �� �ش��ورى‪،‬‬ ‫ال�ث�لاث��اء‪� ،‬إنّ "حجم الإي ��رادات‬ ‫ال �ع��ام��ة ل �ل �م��وزان��ة ي�ب�ل��غ ‪497,1‬‬ ‫م�ل�ي��ار ج�ن�ي��ه‪ ،‬وامل�ت�ح���ص�لات من‬ ‫حيازة الأ�صول املالية يبلغ ‪11,2‬‬ ‫م�ل�ي��ار ج�ن�ي��ه‪ ،‬واالق�ت�را� ��ض من‬ ‫خ�ل�ال الأوراق امل��ال�ي��ة ب� ��الأذون‬ ‫وال�سندات وغريها مبلغ ‪311,7‬‬ ‫مليار جنيه"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنّ العجز الكلي يف‬ ‫املوازنة يبلغ ‪ 197,5‬مليار جنيه‬ ‫(‪ 28.5‬م�ل�ي��ار دوالر) مب��ا مي ّثل‬ ‫ن���س�ب��ة ‪ 9,5‬يف امل �ئ��ة م��ن ال �ن��اجت‬ ‫املحلي الإجمايل‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنّ‬ ‫امل���ص��روف��ات مت� ّث��ل ‪ 84,4‬يف املئة‬ ‫من احلجم العام لال�ستخدامات‬ ‫مب�شروع املوازنة‪ ،‬يف حني تغطي‬ ‫الإيرادات ن�سبة ‪ 71,8‬يف املئة من‬ ‫حجم امل�صروفات‪ ،‬لي�صل العجز‬ ‫ال�ن�ق��دي يف امل��وازن��ة �إىل ‪195,3‬‬ ‫مليار جنيه بن�سبة ‪ 9,4‬يف املئة‬ ‫من الناجت املحلي الإجمايل‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ح �ج��ازي �أنّ هناك‬ ‫زي ��ادة تبلغ ‪ 108,6‬م�ل�ي��ار جنيه‬ ‫يف ت �ق��دي��رات م �� �ش��روع امل ��وازن ��ة‬ ‫"امل�صروفات" ع��ن ال�ع��ام امل��ايل‬ ‫احلايل بن�سبة ‪ 18,6‬يف املئة‪.‬‬ ‫و أ�� � �ش� ��ار وزي � ��ر امل ��ال �ي ��ة �إىل‬

‫�أنّ امل �� �ص��روف��ات ال�ب��ال�غ��ة ‪692,4‬‬ ‫م�ل�ي��ار ج�ن�ي��ه ت�ت�م� ّث��ل يف الأج ��ور‬ ‫وت �ع��وي �� �ض��ات ال �ع��ام �ل�ين مببلغ‬ ‫‪ 172,2‬م� �ل� �ي ��ار ج �ن �ي��ه ب ��زي ��ادة‬ ‫ح��وايل ‪ 30‬مليار جنيه‪ ،‬و��ش��راء‬ ‫ال� ��� �س� �ل ��ع واخل� � � ��دم� � � ��ات مب �ل �ب��غ‬ ‫‪ 30,7‬م �ل �ي��ار ج �ن �ي��ه‪ ،‬وال �ف��وائ��د‬ ‫املحلية واخل��ارج �ي��ة ‪ 182‬مليار‬ ‫ج�ن�ي��ه‪ ،‬وال ��دع ��م وامل �ن��ح وامل��زاي��ا‬ ‫االجتماعية ‪ 205,5‬مليار جنيه‪،‬‬ ‫ب� ��زي� ��ادة ن �ح��و ‪ 23‬م �ل �ي��ار ج�ن�ي��ه‬ ‫ع��ن ال�ع��ام احل��ايل‪ ،‬وامل�صروفات‬ ‫الأخرى مبلغ ‪ 38,3‬مليار جنيه‪،‬‬ ‫و� � �ش ��راء الأ� � �ص� ��ول غ�ي�ر امل��ال �ي��ة‬ ‫"اال�ستثمارات" ‪ 63,7‬م�ل�ي��ار‬ ‫جنيه‪.‬‬ ‫و�أعلن حجازي �أنّ الإيرادات‬ ‫البالغة ‪ 497,1‬مليار جنيه تتم ّثل‬ ‫يف م �� �ش��روع امل� ��وازن� ��ة اجل��دي��دة‬ ‫يف الإي � ��رادات ال�ضريبية مببلغ‬ ‫‪ 356.9‬مليار جنيه ب��زي��ادة نحو‬ ‫‪ 90‬م �ل �ي��ار ج �ن �ي��ه ع ��ن امل ��وازن ��ة‬ ‫احل��ال�ي��ة‪ ،‬وامل�ن��ح ‪ 2,4‬نحو مليار‬ ‫جنيه بانخفا�ض نحو ‪ 6,6‬مليار‬ ‫ج �ن �ي��ه ع ��ن امل � ��وازن � ��ة احل��ال �ي��ة‪،‬‬ ‫والإيرادات الأخرى مببلغ ‪137,9‬‬ ‫مليار جنيه‪.‬‬

‫التضخم يف إيران تجاوز ‪30‬‬ ‫يف املئة بسبب العقوبات الدولية‬ ‫نيويورك‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع�ل��ن وزي��ر امل��ال االي��راين �شم�س ال��دي��ن ح�سيني الثالثاء ان‬ ‫العقوبات التي فر�ضت على ايران جعلت التخ�ضم يتجاوز ثالثني‬ ‫يف املئة‪ ،‬وت�سببت بـ"كثري من ال�صعوبات"‪ ،‬لكنه اكد ان طهران لن‬ ‫تتخلى رغم ذلك عن طموحاتها النووية‪.‬‬ ‫واو�ضح الوزير انه ملقاومة العقوبات التي فر�ضها االمريكيون‬ ‫واالوروب �ي��ون ردا على برناجمها ال �ن��ووي‪ ،‬جتهد اي��ران الن تنتج‬ ‫حمليا ما تعجز عن ا�سترياده‪ ،‬وقال امام �صحفيني‪" :‬نبذل جهدا‬ ‫اكرب‪ ،‬جند �سبال‪ ،‬حتى �إننا نغري ال�شركاء التجاريني"‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان الت�ضخم جتاوز ثالثني يف املئة مقابل ‪ 21‬يف املئة‬ ‫العام الفائت‪ ،‬فيما بلغت البطالة ‪ 12,2‬يف املئة مقابل ‪ 12,3‬يف املئة‬ ‫عام ‪.2012‬‬ ‫واق��ر ال��وزي��ر االي ��راين ب ��أن العقوبات التي ت�ستهدف القطاع‬ ‫النفطي احدثت "�صدمة نقدية"‪ ،‬وزي��ادة كبرية يف ا�سعار ال�سلع‬ ‫امل�ستوردة‪.‬‬ ‫وي��رى بع�ض املحللني ان العملة االي��ران�ي��ة خ�سرت اك�ثر من‬ ‫ثمانني يف املئة من قيمتها خالل عامني‪.‬‬ ‫وا��ش��ار ح�سيني اىل ان ال�صادرات غري النفطية‪ ،‬وبينها امل��واد‬ ‫االولية واملنتجات الزراعية وال�صناعية‪ ،‬ازدادت بن�سبة ع�شرين يف‬ ‫املئة عام ‪ ،2012‬يف حني تراجعت الواردات بن�سبة ‪ 14‬يف املئة‪ ،‬مبديا‬ ‫ثقته ب�أن االقت�صاد االيراين �أحرز تقدما منذ عام‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف �أن احل�ظ��ر النفطي �ضاعف تعويل االي��ران�ي�ين على‬ ‫املنتجات امل�ستوردة‪ ،‬فيما حت�ض احلكومة ال�صناعيني واملزارعني‬ ‫االيرانيني على زيادة االنتاج املحلي‪.‬‬ ‫واكد ان احلكومة وزعت ‪ 2,7‬مليار دوالر ا�ضافية من امل�ساعدات‬ ‫على املحتاجني مع نهاية ‪2012‬؛ يف حماولة لتعوي�ض ارتفاع ا�سعار‬ ‫املواد الغذائية‪.‬‬

‫هوالند يف الصني اليوم للرتويج للصناعات الفرنسية‬ ‫باري�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يقوم الرئي�س الفرن�سي فرن�سوا هوالند اخلمي�س واجلمعة ب�أول‬ ‫زيارة ر�سمية اىل ال�صني على ر�أ�س وفد من ال�صناعيني‪ ،‬ي�سعى خاللها‬ ‫اىل اعادة التوازن اىل املبادالت التجارية بني البلدين‪ ،‬داعيا اىل تنويع‬ ‫اكرب لوجود ال�شركات الفرن�سية خ�صو�صا الزراعية‪ -‬الغذائية‪.‬‬ ‫وخل�ص ج��ون��ات��ان هول�سالغ االخ�صائي يف ال�ع�لاق��ات ال�صينية‬ ‫االوروبية يف اجلامعة احلرة يف بروك�سل الو�ضع بقوله‪" :‬ان ال�صني‬ ‫ح�صلت تقريبا على ما تريده من ال�شراكة‪ ،‬لكن فرن�سا القت �صعوبة‬ ‫من جهتها يف جني ثمار النمو يف ال�صني"‪.‬‬ ‫وه��والن��د ه��و اول رئ�ي����س دول ��ة اجنبية ي�ستقبله يف ب�ك�ين �شي‬ ‫جينبيغ منذ ت�سلمه احلكم قبل خم�سة ا�سابيع‪ .‬ومن املقرر ان يعقدا‬ ‫ثالثة ل�ق��اءات بينها ع�شاء ر�سمي اخلمي�س وغ��داء اجلمعة يقت�صر‬ ‫على ان�ضمام زوجتي الرئي�سني فالريي تريرفيلر وبينغ ليوان املغنية‬ ‫ال�شعبية التي منحت رتبة جرنال‪.‬‬ ‫وي�أمل اجلانب الفرن�سي اج��راء "نقا�ش معمق وطويل االمد"‪،‬‬ ‫حول عوملة العملة ال�صينية "اليوان" التي ت�أ�سف باري�س لتخفي�ض‬ ‫قيمتها‪ .‬وقد و�ضع هوالند هذه امل�س�ألة يف املرتبة العا�شرة يف �صلب‬ ‫االولويات الـ‪ 60‬التي تعهد بتحقيقها يف اثناء حملته االنتخابية‪ ،‬داعيا‬ ‫اىل قيام "نظام مايل عاملي جديد"‪.‬‬ ‫وف�ضال عن املوا�ضيع ال�ساخنة الكربى ‪-‬كوريا ال�شمالية و�سوريا‪-‬‬ ‫يعتزم فرن�سوا هوالند "بكل ت�أكيد" التطرق اي�ضا اىل م�سالة حقوق‬ ‫االن�سان بح�سب او�ساطه‪.‬‬ ‫ام��ا يف م��ا يتعلق بال�شق االق�ت���ص��ادي‪" ،‬فهناك � �ض��رورة الع��ادة‬ ‫التوازن‪ ،‬وهي م�س�ألة يوافق عليها الطرفان"‪ ،‬حتى و�إن كان االمر ال‬ ‫يتعلق بـ"ت�صحيح الو�ضع بع�صا �سحرية‪ ،‬بل بت�صويب امل�سار" ‪-‬كما‬ ‫قال م�صدر يف االليزيه‪.-‬‬ ‫وح�صة فرن�سا يف ال�ت�ج��ارة اخل��ارج�ي��ة ال�صينية م�ستقرة منذ‬ ‫�سنوات حول ‪ 1,3‬يف املئة‪ ،‬مقابل نحو ‪ 5‬يف املئة الملانيا‪ ،‬وهو فارق يفوق‬ ‫ب�شكل وا�ضح التباين الكبري بني االقت�صادين‪.‬‬

‫ف��إن كانت ال�صادرات الفرن�سية اىل ال�صني ازدادت بن�سبة ‪11,9‬‬ ‫يف املئة العام املا�ضي لت�صل قيمتها اىل ‪ 15‬مليار ي��ورو‪ ،‬ف��إن العجز‬ ‫ال�ت�ج��اري الفرن�سي بلغ ‪ 26‬م�ل�ي��ارا‪ ،‬وه��ي ترتكز بن�سبة الثلث على‬ ‫ال�صناعات اجلوية‪ ،‬فيما ي�شكل القطاع النووي ركيزتها االخرى‪.‬‬ ‫ومبنا�سبة هذه الزيارة‪ ،‬قد توقع �شركة اريفا الفرن�سية وال�شركة‬ ‫ال�صينية �سي ان ان �سي اتفاقا لبناء م�صنع ملعاجلة الوقود النووي‪،‬‬ ‫وقد تعطي بكني موافقتها ل�شراء طائرات ايربا�ص من قبل �شركات‬ ‫�صينية ‪-‬ب�ح���س��ب خ�ب�ير ط�ل��ب ع��دم ك���ش��ف ا� �س �م��ه‪ .-‬وجت ��ري حاليا‬ ‫حمادثات لتقوم �شركة رينو ل�صناعة ال�سيارات ببناء م�صنع يف يوهان‪،‬‬ ‫قادر على انتاج ‪ 150‬الف �سيارة �سنويا‪.‬‬ ‫اىل ذلك‪ ،‬ف�إن القطاع الزراعي الغذائي الذي ال ميثل �سوى ‪11‬‬ ‫يف املئة (‪ 1,6‬مليار ي��ورو) من ال�صادرات الفرن�سية اىل ال�صني يعد‬ ‫واعدا جدا؛ لأنه يتوقع ان تبلغ قيمة الواردات ال�صينية يف ‪ 2017‬مئة‬ ‫مليار دوالر �سنويا‪ .‬وتعول باري�س خ�صو�صا على اتفاق يفتح اال�سواق‬ ‫ال�صينية ام��ام اللحوم ال�ب��اردة الفرن�سية‪ ،‬التي ت�صطدم حتى االن‬ ‫مبعايري �صحية دقيقة‪.‬‬ ‫ويف االجمال‪ ،‬ت�ستخدم ال�شركات الفرن�سية املقدر عددها بـ‪1200‬‬ ‫�شركة يف �سائر ان�ح��اء ال�صني نحو ‪ 500‬ال��ف �شخ�ص يف نحو ‪2200‬‬ ‫موقع‪ .‬وتعد فرن�سا ‪ 11‬الف �شركة م�صدرة اىل ال�صني‪ ،‬بينها ‪ 5‬يف املئة‬ ‫فقط من املجموعات الكربى‪ ،‬لكن هذه االخرية حتوز لوحدها ثلثي‬ ‫القيمة امل�صدرة‪.‬‬ ‫وعلى ال�صعيد الثقايف‪ ،‬يتوقع ان يدافع هوالند اي�ضا عن ال�سينما‬ ‫الفرن�سية‪ ،‬ففي ال�سوق ال�صينية متثل ال�سينما االمريكية ما بني ‪40‬‬ ‫و‪ 45‬يف املئة‪ ،‬وال�صينية ‪ 50‬يف املئة‪ ،‬بينما يتقا�سم بقية العامل ‪ 5‬اىل ‪10‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬كما ت�ؤكد ايزابيل غال�شان من هيئة "اوين فران�س" لرتويج‬ ‫االفالم الفرن�سية يف اخلارج‪.‬‬ ‫وب��ات��ت ال�صني ال�سوق العاملية الثانية ل�لاف�لام وراء ال��والي��ات‬ ‫امل �ت �ح��دة‪ ،‬وع �ل��ى ال��رغ��م م��ن ف��ر��ض�ه��ا رق��اب��ة م �� �ش��ددة ع�ل��ى االع �م��ال‬ ‫الثقافية‪ ،‬وحتديدها ح�ص�صا �صارمة لدخول االفالم االجنبية‪ ،‬تعد‬ ‫ال�صني كـ"دورادو" عاملي‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫فلسطين‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫االتفاق ت�ضمن �شطب م�شاريع قرارات �ضد «�إ�سرائيل» باالتفاق بني الأردن وال�سلطة‬

‫شخصيات مقدسية‪ :‬اتفاق «يونسكو» تنازل‬ ‫وتنصل من املسؤولية‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫قللت �شخ�صيات مقد�سية م��ن �أه�م�ي��ة �إ� �ص��دار‬ ‫م�ن�ظ�م��ة «ال�ي��ون�ي���س�ك��و» ال��دول �ي��ة ل�ل�ترب�ي��ة وال�ع�ل��وم‬ ‫والثقافة قرارات حازمة ب�ش�أن االنتهاكات الإ�سرائيلية‬ ‫بحق القد�س املحتلة و�آث��اره��ا الإ�سالمية‪ ،‬و�إمكانية‬ ‫رف��ع ق�ضايا يف املحاكم الدولية ملحا�سبة «�إ�سرائيل»‬ ‫عن جرائمها‪.‬‬ ‫وقالت تلك ال�شخ�صيات يف ت�صريحات �صحفية‬ ‫�إن «�إ�سرائيل» دائ ًما تراوغ وال تلتزم ب�أي تو�صيات �أو‬ ‫ق��رارات تتعلق بال�ش�أن الفل�سطيني‪ ،‬م�شريين �إىل �أن‬ ‫«اتفاق اليوني�سكو» لن يجني �أي ثمار ت�صب يف �صالح‬ ‫ق�ضية القد�س‪ ،‬واعتربته تنازال ل�صالح االحتالل‪.‬‬ ‫وكانت الإذاعة الإ�سرائيلية العامة قالت الأربعاء‬ ‫�إن «�إ�سرائيل» تو�صلت �إىل اتفاق مع الأردن وال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية بو�ساطة �أمريكية‪ ،‬ين�ص على �شطب‬ ‫م�شاريع ق��رارات �ضدها كان من املفرو�ض الت�صويت‬ ‫عليها �أم�س االربعاء لدى منظمة اليون�سكو الدولية‪،‬‬ ‫مقابل �إر�سال بعثة لتق�صي �أو�ضاع �آثار القد�س‪.‬‬ ‫ق�ضية م�ؤجلة‬ ‫وانتقد رئي�س الهيئة الإ�سالمية العليا خطيب‬ ‫امل�سجد الأق�صى عكرمة �صربي هذا االتفاق‪ ،‬قائلاً ‪:‬‬ ‫«�إن��ه لن يجني �أي ثمار ل�صالح القد�س‪ ،‬فهي ق�ضية‬ ‫م�ؤجلة ومهملة يف اتفاقية �أو��س�ل��و‪ ،‬وه��ذا م��ا �شجع‬ ‫االحتالل على الت�سريع يف تهويد املدينة»‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف‪« :‬ن �ح��ن ال ن �ث��ق مب�ن�ظ�م��ة ال�ي��ون���س�ك��و‬ ‫ل�سكوتها ع��ن االع �ت��داءات الإ�سرائيلية بحق الآث��ار‬ ‫الإ�سالمية والأرا�ضي الوقفية وامل�سجد الأق�صى‪ ،‬كما‬ ‫�أننا ال نطمئن لهذه املنظمة املتحيزة»‪.‬‬

‫وت��اب��ع‪« :‬علينا االعتماد على �أنف�سنا من خالل‬ ‫اتخاذ ق��رارات عربية �إ�سالمية ت�ضمن احلفاظ على‬ ‫ال�تراث العاملي‪ ،‬وتنقذ املدينة املقد�سة من انتهاكات‬ ‫االحتالل»‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬ر�أى رئي�س ق�سم املخطوطات يف امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى امل �ب��ارك ن��اج��ح ب�ك�يرات �أن ه�ن��اك تقدماً يف‬ ‫مو�ضوع املتابعة الأردن�ي��ة الفل�سطينية لالنتهاكات‬ ‫الإ�سرائيلية يف القد�س‪ ،‬وذل��ك من خ�لال ا�ستجابة‬ ‫اليوني�سكو لإر��س��ال جلنة حتقيق لتق�صي الأو��ض��اع‬ ‫باملدينة‪ ،‬وحماكمة «�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫وق��ال‪« :‬نحن نثمن ه��ذا ال ��دور‪ ،‬ولكن علينا �أن‬ ‫نعي ثالثة حم��اور؛ �أولها �أن «�إ�سرائيل» ُت��راوغ دائ ًما‬ ‫وال تلتزم ب�أي اتفاقيات �أو تو�صيات كما فعلت يف جلان‬ ‫تق�صي حقائق العدوان على غزة وغريها‪ ،‬ثان ًيا هل‬ ‫�ستلتزم بالتو�صيات التي �ست�صدر عن اللجنة �أم �أنها‬ ‫�ستدير ظهرها»‪.‬‬ ‫وثال ًثا ‪-‬ح�سب بكريات‪« -‬ال ميكن ت�أجيل الق�ضية‬ ‫�أك�ث�ر م��ن ذل��ك لأن��ه لي�س يف م�صلحتنا‪ ،‬وعلينا �آال‬ ‫نعطي زمن �إ�ضايف أ�ك�ثر حتى ال منكن �إ�سرائيل من‬ ‫فر�ض وقائع جديدة بالقد�س قبل جميء اللجنة»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن «�إ�سرائيل» رغم االتفاقيات املوجودة‪،‬‬ ‫�إال �أنها ما تزال ُتنفذ �أعمال حفريات يف بلدة �سلوان‬ ‫من �أجل تغيري الواقع‪ ،‬الفتًا �إىل �أننا ال نريد جمرد‬ ‫الإدانة لتلك املمار�سات‪ ،‬بل رفع �سقف ما هو مطلوب‬ ‫من خالل املحا�سبة الدولية لالحتالل‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬نحن نريد �أن ن�شاهد على �أر�ض الواقع‬ ‫ت��وق��ف احل�ف��ري��ات وه��دم ج�سر ب��اب امل�غ��ارب��ة‪ ،‬ونريد‬ ‫املحافظة على الرتاث العربي الإ�سالمي ال �أن يبقى‬ ‫الو�ضع كما ه��و عليه؛ لأن��ه يف ح��ال بقى هكذا ف�إنه‬

‫�سيزداد �سوءاً و�سنكون �أمام واقع خطري»‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب�ك�يرات اليوني�سكو �أن ت�ك��ون ق��رارات�ه��ا‬ ‫ل�صالح الآث��ار وب��اب املغاربة واحلفاظ على ال�تراث‪،‬‬ ‫و�أن تعمل على حما�سبة «�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫�ضوء �أخ�ضر‬ ‫ور�أى املخت�ص يف �ش�ؤون القد�س جمال عمر �أن‬ ‫«ه��ذا االت�ف��اق يعك�س حالة ال�ضعف والعجز العربي‬ ‫جتاه ما يحدث بحق املدينة و�آثارها‪ ،‬و�إعطاء رئي�س‬ ‫ال� ��وزراء الإ��س��رائ�ي�ل��ي بنيامني نتنياهو ط��وق جن��اة‬ ‫للتمادي يف جرائمه»‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح �أن ه � ��ذا االت� � �ف � ��اق ك� ��� �ض ��وء أ�خ �� �ض��ر‬ ‫ل�ل�إ��س��رائ�ي�ل�ي�ين للم�ضي يف حتقيق ه��دف�ه��م‪ ،‬وفعل‬ ‫م��ا ي���ش��ا�ؤون داخ��ل املدينة والأق���ص��ى‪ ،‬دون رف��ع تلك‬ ‫اجل��رائ��م �إىل حمكمة اجل�ن��اي��ات ال��دول�ي��ة وحماكمة‬ ‫قادة االحتالل‪.‬‬ ‫وق �ل��ل م��ن إ�م �ك��ان �ي��ة ق �ي��ام ال�ي��ون�ي���س�ك��و ب � إ�� �ص��دار‬ ‫ق� ��رارات تنفيذية ب���ش��أن ال �ق��د���س‪ ،‬مبينًا أ�ن �ه��ا بهذا‬ ‫االتفاق �ست�صبح جمرد «�شاهد زور» على ما يجرى‬ ‫باملدينة‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن ُم��وق�ع��ي ه��ذا االت �ف��اق ُي�ح��اول��ون‬ ‫ت�سويقه على �أنه �إجناز‪ ،‬ولكن يف احلقيقة ما جرى هو‬ ‫تنازل لـ«�إ�سرائيل» لي�س فقط من الأردن وال�سلطة‪ ،‬بل‬ ‫من النظام العربي الر�سمي الذي يتحمل امل�س�ؤولية‬ ‫الكاملة عن ذلك‪.‬‬ ‫واملطلوب فعل ًيا –وفق عمر‪ -‬اتخاذ ق��رار عربي‬ ‫�إ��س�لام��ي دويل ل��دح��ر االح �ت�لال ع��ن ال�ق��د���س وع��دم‬ ‫�إبقاء �أي خاليا �سرطانية فيها؛ لأنه «ال حل مرحلي‬ ‫وال تف�صيلي ل�ل�ق��د���س ب �ع��د ال �ي��وم �إال ب � إ�ن �ه��اء ه��ذا‬ ‫االحتالل كل ًيا»‪.‬‬

‫ُوقعت خ�شية انفجار الأو�ضاع حال ا�ست�شهاده‬

‫بمشاركة نتنياهو‪ ..‬تفاصيل صفقة العيساوي‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شفت �صحيفة «ه�آرت�س» العربية يف‬ ‫عددها ال�صادر �أم�س الأربعاء ما دار وراء‬ ‫ال�ك��وال�ي����س قبيل إ�مت ��ام �صفقة الإف ��راج‬ ‫ع��ن الأ��س�ير امل�ضرب ع��ن الطعام �سامر‬ ‫العي�ساوي التي �أبرمت الثالثاء‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب ال�صحيفة ال�ت��ي ترجمت‬ ‫ع �ن �ه��ا ��ص�ح�ي�ف��ة «ال� �ق ��د� ��س» امل �ح �ل �ي��ة �أن‬ ‫خم � ��اوف احل �ك��وم��ة الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة م��ن‬ ‫ان �ف �ج��ار الأو� � �ض� ��اع الأم �ن �ي��ة يف ال���ض�ف��ة‬ ‫ال �غ��رب �ي��ة يف ح� ��ال ت� ��ويف ال �ع �ي �� �س��اوي يف‬ ‫�سجنه ه��ي ال �ت��ي دف �ع��ت مل �� �ش��اورات على‬ ‫�أع �ل��ى امل���س�ت��وي��ات‪ ،‬مب���ص��ادق��ة وم���ش��ارك��ة‬ ‫رئي�س احلكومة بنيامني نتنياهو لإمتام‬ ‫ال�صفقة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت إ�ن��ه ونتيجة ل�ه��ذه امل�خ��اوف‪،‬‬ ‫فقد ج��رت يف الفرتة الأخ�يرة م�شاورات‬ ‫م�ك� ّث�ف��ة‪ ،‬ب�ين م�صلحة ال���س�ج��ون ووزارة‬ ‫الأم� ��ن ال��داخ �ل��ي‪ ،‬وج �ه��از الأم� ��ن ال�ع��ام‬ ‫«ال �� �ش��اب��اك»‪ ،‬ووزارة ال �ق �� �ض��اء‪ ،‬ومكتب‬ ‫رئي�س ال��وزراء نتنياهو‪ ،‬و�سلطات �أخرى‬ ‫خم �ت �� �ص��ة م ��ن �أج � ��ل �إي � �ج� ��اد ح ��ل ل �ه��ذه‬ ‫الق�ضية‪.‬‬ ‫ون �ت �ي �ج��ة ه� ��ذه امل � �� � �ش� ��اورات‪� � ،‬ص��ادق‬ ‫امل�ستوى ال�سيا�سي يف «�إ��س��رائ�ي��ل»‪ ،‬على‬ ‫� �ض��رورة ال�ب��دء مبفاو�ضات م��ع املحامي‬ ‫جواد بول�ص‪ ،‬وكيل الأ�سري العي�ساوي‪.‬‬ ‫ووف �ق �اً لأق� ��وال م �� �س ��ؤول �إ��س��رائ�ي�ل��ي‬

‫كبري‪ ،‬فقد �صادق رئي�س الوزراء بنيامني‬ ‫نتنياهو على �صفقة بهذا اخل�صو�ص‪ ،‬يف‬ ‫�أعقاب امل�شاورات التي �أج��راه��ا مع وزير‬ ‫اجلي�ش مو�شيه يعلون‪ ،‬ووزي��رة الق�ضاء‬ ‫ت�سيبي ليفني‪ ،‬ووزي ��ر الأم ��ن الداخلي‬ ‫يت�سحق اهارونوفت�ش‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار امل �� �س ��ؤول الإ� �س��رائ �ي �ل��ي �إىل‬ ‫�أن نتنياهو وال� ��وزراء الآخ��ري��ن و�ضعوا‬ ‫�شروطاً لهذه ال�صفقة‪� ،‬أهمها‪:‬‬ ‫�أوال‪� :‬أن ي�ق���ض��ي يف ال���س�ج��ن ف�ت�رة ‪8‬‬ ‫�شهور �أخ��رى من حلظة توقيع االتفاقية‪،‬‬ ‫�أي ما جمموعة ‪� 18‬شه ًرا من تاريخ اعتقاله‪.‬‬ ‫ثانياً‪� :‬أن يعلن عن وقف �إ�ضرابه عن‬ ‫الطعام‪.‬‬ ‫ثالثاً‪� :‬أن يتعهد بعد �إطالق �سراحه‬ ‫ب� �ع ��دم م � �غ� ��ادرة م� �ك ��ان � �س �ك �ن��ه يف ب �ل��دة‬ ‫العي�سوية‪ ،‬وع��دم دخ��ول ال�ضفة الغربية‬ ‫�أو قطاع غ��زة‪ ،‬مع تعهده بعدم االت�صال‬ ‫بعنا�صر يف املنظمات الفل�سطينية‪.‬‬ ‫رابعاً‪ :‬يف حال خرقه ل�شروط االتفاق‬ ‫يتم تفعيل عقوبة ال�سجن املتبقية �ضده‬ ‫من احلكم ال�سابق وهي ‪� 14‬سنة ون�صف‪.‬‬ ‫وي���ض�ي��ف امل �� �س ��ؤول اال��س��رائ�ي�ل��ي �أن‬ ‫نتنياهو وب��اق��ي ال ��وزراء وق�ع��وا يف حرية‬ ‫م��ن �أم ��ره ��م‪ ،‬وت � ��رددوا ب��امل���ص��ادق��ة على‬ ‫هذه ال�صفقة‪ ،‬كون العي�ساوي �أو ًال‪ :‬قام املعتقلني النتهاج نف�س اال�سلوب‪.‬‬ ‫بخرق �شروط االفراج عنه �ضمن �صفقة‬ ‫وتابع «�إال �أنهم قرروا �أخريا امل�صادقة‬ ‫أن‬ ‫�شاليط‪ ،‬وثانياً‪ :‬ب�سبب التخوف من � عليها م��ن منطلق �أن اخل�ط��ر امل�ترت��ب‬ ‫ي�ش ّكل الإف��راج عنه �سابقة‪ّ ،‬‬ ‫ت�شجع باقي على �إطالق �سراحه‪ ،‬هو �أقل من اخلطر‬

‫جرافات االحتالل تهدم ستة مبانٍ‬ ‫فلسطينية بالبلدة القديمة يف القدس‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أقدمت �سلطات االحتالل الإ�سرائيلية‪� ،‬أم�س‬ ‫الأربعاء‪ ،‬على هدم عدد من ال�شقق ال�سكنية واملحال‬ ‫التجارية يف حي «خلة» �شرقي البلدة القدمية يف‬ ‫مدينة القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح «مركز معلومات وادي حلوة» يف بيان‬ ‫��ص�ح�ف��ي �أن ج��راف��ات ت��اب�ع��ة ل���س�ل�ط��ات االح �ت�لال‬ ‫الإ�سرائيلية �أقدمت على ه��دم ث�لاث �شقق �سكنية‬ ‫وثالثة حمالت جتارية يف حي خلة بقرية الطور‬ ‫�شرق البلدة القدمية‪.‬‬

‫و�أو��ض��ح �أن املباين املهدّمة بحجة البناء دون‬ ‫ت��رخ�ي����ص ت �ع��ود ل�ل�م��واط�ن نْ�ْين امل�ق��د��س�ي نْ�ْين خميني‬ ‫حممد حمدان وكايد جرادات‪ ،‬وتبلغ م�ساحتها ‪500‬‬ ‫مرت مربع وهي جاهزة لل�سكن واال�ستعمال‪ ،‬حيث‬ ‫مت االنتهاء من بنائها يف �آب عام ‪ 2012‬بتكلفة بلغت‬ ‫حوايل ‪� 600‬ألف �شيكل (�أي ما يعادل ‪� 165‬ألف دوالر‬ ‫�أمريكي)‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن حمكمة �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ك��ان��ت قد‬ ‫أ��� �ص ��درت ق � ��راراً ب �ه��دم ال���ش�ق��ق ال���س�ك�ن�ي��ة وامل �ح��ال‬ ‫التجارية املذكورة يف أ�ي��ار املقبل‪ ،‬غري �أن ج ّرافات‬ ‫االحتالل �شرعت �أم�س بعملية الهدم ب�شكل مفاجئ‪.‬‬

‫األسري الحروب ينهي إضرابه‬ ‫مقابل اتفاق باإلفراج عنه‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬

‫الأ�سري �سامر العي�ساوي‬

‫امل�ترت��ب على �إب�ق��ائ��ه يف ال�سجن‪ ،‬خوفاً‬ ‫من ا�شتعال االو�ضاع يف ال�ضفة الغربية‬ ‫يف حال وفاته داخل ال�سجن» على ح�سب‬ ‫زعم ال�صحيفة‪.‬‬

‫�أن �ه��ى الأ� �س�ي�ر الفل�سطيني ي��ون����س احل��روب‬ ‫من بلدة خارا�س ق�ضاء اخلليل الواقعة يف جنوب‬ ‫ال�ضفة الغربية �إ�ضرابه املفتوح عن الطعام منذ‬ ‫‪ 65‬يو ًما يف �سجون االحتالل‪ ،‬مبوجب اتفاق ر�سمي‬ ‫للإفراج عنه وعدم متديد اعتقاله الإداري‪.‬‬ ‫و�أك ��د يو�سف احل ��روب �شقيق الأ��س�ير يون�س‬ ‫�أن االتفاق وقع ب�شكل ر�سمي وح�صل �شقيقه على‬ ‫تعهد مكتوب ب��الإف��راج عنه بعد �شهرين ون�صف‬ ‫ال���ش�ه��ر‪� ،‬أي يف ال�ت��ا��س��ع م��ن مت��وز ال �ق��ادم‪ ،‬وع��دم‬ ‫متديد اعتقاله الإداري مقابل ف��ك �إ��ض��راب��ه عن‬

‫الطعام‪ .‬و أ���ش��ار �إىل أ�ن��ه تلقى ات�صا ًال هاتف ًيا من‬ ‫�شقيقه يون�س‪ ،‬م�ساء اليوم‪ ،‬يف �أثناء توقيعه االتفاق‬ ‫بح�ضور حمامي «نادي الأ�سري» جواد بول�س‪ ،‬بني‬ ‫له �أن االتفاق ي�ضمن االف��راج عنه‪ ،‬و�أن ال�صفقة‬ ‫تبلورت ب�شكل نهائي �أم�س‪.‬‬ ‫واعترب احلروب �أن ما حققه �شقيقه «انت�صار‬ ‫ل��ه ول�ل�أ� �س��رى الإداري �ي��ن يف ان �ت��زاع ق ��رار مبوعد‬ ‫للإفراج عنه وعدم متديد اعتقاله الإداري»‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن خ��ال��د احل ��روب �شقيق الأ��س�ير‬ ‫ي��ون ����س خ��ا���ض إ��� �ض ��را ًب ��ا ت���ض��ام�ن� ًي��ا ع ��ن ال�ط�ع��ام‬ ‫للمطالبة ب ��الإف ��راج ع��ن �شقيقه ووق ��ف متديد‬ ‫اعتقاله الإداري‪.‬‬

‫املكتب السياسي لـ «حماس» ينهي اجتماعه ويوزع املهمات على األعضاء‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حبيب �أبو حمفوظ‬ ‫ك�شف م�صدر مطلع يف حركة املقاومة الإ�سالمية‬ ‫«حما�س» �أن املكتب ال�سيا�سي للحركة عقد �أول اجتماع‬ ‫له يف العا�صمة القطرية الدوحة‪ ،‬بعد انتخابه من قبل‬ ‫جمل�س �شورى احلركة الذي عقد اجتماعه يف الرابع‬ ‫من ني�سان اجلاري يف العا�صمة امل�صرية القاهرة‪.‬‬ ‫ت�صريح لـ»ال�سبيل» �إىل �أن املكتب‬ ‫و�أ�شار امل�صدر يف‬ ‫ٍ‬ ‫ال�سيا�سي برتكيبته اجلديدة «ناق�ش ملفات عدة تتعلق‬ ‫بالو�ضع الداخلي للحركة»‪ ،‬م�ضيفاً �أن «االجتماع الذي‬ ‫تر�أ�سه خالد م�شعل‪ ،‬وح�ضره نائبه اجلديد �إ�سماعيل‬ ‫ه �ن �ي��ة‪ ،‬وك��ام��ل �أع �� �ض��اء امل �ك �ت��ب امل�ن�ت�خ�ب�ين «ج� ��رى يف‬ ‫ظروف ودية»‪ ،‬وناق�ش امللفات الأ�سا�سية املطروحة على‬ ‫الطاولة ال �سيما ملف امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬والت�أكيد‬ ‫على دعم اجلهود امل�صرية والقطرية والرتكية يف هذا‬ ‫املجال‪.‬‬ ‫وك��ذل��ك مت احل��دي��ث ح��ول «��ض��رورة رف��ع احل�صار‬ ‫امل�ف��رو���ض على ق�ط��اع غ��زة‪ ،‬وال�ت�ه��دي��دات ال�صهيونية‬ ‫امل�ستمرة بحق القد�س والأ�سرى‪ ،‬وكيفية ا�ستثمار املوقف‬ ‫العربي والإ�سالمي لدعم الق�ضية الفل�سطينية»‪.‬‬ ‫وتابع امل�صدر‪« :‬االجتماع ا�ستمر على مدار يومني‪،‬‬ ‫مت خالله توزيع املهمات على �أع�ضاء املكتب ال�سيا�سي‬ ‫حلما�س»‪ ،‬مرجحاً « إ�ع��ادة تكليف الدكتور مو�سى �أبو‬ ‫مرزوق مبلف امل�صاحلة الفل�سطينية»‪.‬‬

‫ي�أتي ه��ذا يف الوقت ال��ذي تنتظر فيه حركة فتح‬ ‫ال�ن�ت��ائ��ج ال�ت��ي �سيخرج ب�ه��ا اج�ت�م��اع امل�ك�ت��ب ال�سيا�سي‬ ‫اجلديد حلما�س‪ ،‬وما �إذا كانت احلركة تقبل بالذهاب‬ ‫م�ب��ا��ش��رة �إىل ت�شكيل ح�ك��وم��ة وف�ق��ا لإع�ل�ان ال��دوح��ة‬ ‫وحتديد موعد لالنتخابات الفل�سطينية العامة بعد‬ ‫ثالثة �أ�شهر خا�صة بعد ا�ستكمال جلنة االنتخابات‬ ‫املركزية جاهزيتها لإجراء االنتخابات‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا �أك � ��دت ح��رك��ة ح �م��ا���س �أن الأي � ��ام ال �ق��ادم��ة‬ ‫�ستحمل حراكاً جديداً يتعلق بتفعيل ملف امل�صاحلة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬مع الت�أكيد على �أن احلركة �ستتوا�صل مع‬ ‫م�صر بهذا ال�ش�أن‪ ،‬بهدف و�ضع حد نهائي لالنق�سام‬ ‫الفل�سطيني بالرغم م��ن ثبات احل��رك��ة على موقفها‬ ‫ب� ��أن امل���ص��احل��ة ي�ج��ب �أال ت�ك��ون ع�ل��ى ح���س��اب ال�ث��واب��ت‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫كما دعت قيادة احلركة �إىل �إع��ادة تفعيل اجلهود‬ ‫والتح�ضريات الرامية لإعادة انتخاب املجل�س الوطني‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬وت�ف�ع�ي��ل م��ؤ��س���س��ات منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ك�إطار جامع لل�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وك ��ان االج �ت �م��اع الأول ل�ق�ي��ادة ح��رك��ة ح�م��ا���س يف‬ ‫ال��دوح��ة‪�� ،‬ض��م ب��الإ� �ض��اف��ة خل��ال��د م�شعل و�إ��س�م��اع�ي��ل‬ ‫هنية كال من‪ ،‬مو�سى �أبو مرزوق‪ ،‬وخليل احلية‪ ،‬عزت‬ ‫الر�شق‪ ،‬ونزار عو�ض اهلل‪ ،‬وحممد نزال وحممد ن�صر‪،‬‬ ‫و�صالح العاروري‪ ،‬وعماد العلمي‪ ،‬وماهر عبيد‪ ،‬ويحيى‬ ‫ال�سنوار وروحي م�شتهى‪.‬‬

‫االجتماع عقد برئا�سة م�شعل وح�ضور هنية‬


‫‪10‬‬

‫عربي ودولي‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫قوات النظام ت�شن غارات جوية على داريا‬

‫الجيش الحر يخوض معارك عنيفة داخل مطار منغ‬

‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫وقعت �أم�س االربعاء ا�شتباكات عنيفة داخل مطار‬ ‫منغ الع�سكري بريف حلب وفق ما �أفاد املر�صد ال�سوري‬ ‫حلقوق الإن�سان‪ ،‬وذلك بالتزامن مع غارات جوية على‬ ‫داري��ا وبلدة الذيابية‪ ،‬مع ق�صف مدفعي و�صاروخي‬ ‫على مناطق عدة ب�سوريا‪ ،‬ترافق مع �سقوط عدد من‬ ‫القتلى واجلرحى بتلك املناطق‪.‬‬ ‫وق��ال امل��ر��ص��د �إن "الكتائب ال�ت��ي ك��ان��ت حتا�صر‬ ‫املطار (منغ الع�سكري بريف حلب) منذ �أ�شهر و�صلت‬ ‫�إىل داخله مع الفجر"‪ .‬و�أو��ض��ح �أن ا�شتباكات عنيفة‬ ‫بني مقاتلني من عدة كتائب مقاتلة والقوات النظامية‬ ‫تدور عند الأ�سوار الداخلية للمطار‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل وج ��ود م�ع�ل��وم��ات ع��ن ت �ق��دم مقاتلي‬ ‫الكتائب املقاتلة �إىل داخ��ل أ�ج��زاء من املطار يرافقها‬ ‫قدوم تعزيزات من الكتائب املقاتلة �إىل حميط املطار‪.‬‬ ‫يف ه��ذه ا ألث �ن��اء وث�ق��ت ال�شبكة ال�سورية حلقوق‬ ‫الإن�سان �سقوط ع�شرات القتلى‪ ،‬بينهم ثالثة �أطفال‬ ‫يف حمافظات �سورية خمتلفة‪ ،‬قالت �إن معظمهم يف‬ ‫حلب وحم�ص‪.‬‬ ‫و أ�ف � ��ادت جل ��ان ال�ت�ن���س�ي��ق امل�ح�ل�ي��ة �أن ال �ط��ائ��رات‬ ‫احلربية �شنت غارة على داريا بريف دم�شق بالتزامن‬ ‫مع ق�صف مدفعي و�صاروخي على املدينة مما �أدى �إىل‬ ‫تهدم واحرتاق عدد كبري من املباين ال�سكنية‪ .‬وذكرت‬ ‫�شبكة �شام الإخبارية �أن مقاتالت النظام ق�صفت بلدة‬ ‫الذيابية يف الغوطة ال�شرقية بريف دم�شق‪.‬‬ ‫وم ��ن ج�ه�ت�ه��ا ق��ال��ت جل ��ان ال�ت�ن���س�ي��ق امل�ح�ل�ي��ة �إن‬ ‫�أجهزة الأمن �شنت حملة اعتقاالت يف منطقة الطبالة‬ ‫بالعا�صمة دم�شق‪.‬‬ ‫ق�صف باملدافع وال�صواريخ‬ ‫و أ�ف��ادت الهيئة العامة للثورة ال�سورية �أن قوات‬ ‫النظام ق�صفت �أحياء جوبر وب��رزة والقابون واحلجر‬

‫الأ�سود‪ ،‬بينما قتل وجرح عدد من الأ�شخا�ص يف ق�صف‬ ‫على دوم��ا وج��دي��دة عرطوز والعبادة وج�يرود بريف‬ ‫دم�شق‪.‬‬ ‫كما �شهد حميط �إدارة املركبات وطريق املتحلق‬ ‫اجلنوبي ا�شتباكات بني اجلي�شني احلر والنظامي‪.‬‬ ‫ويف حم�ص‪ ،‬نقلت الهيئة ال�ع��ام��ة ل�ل�ث��ورة مقتل‬ ‫�أربعة من أ�ف��راد اجلي�ش احلر يف �أثناء ا�شتباكات بينه‬ ‫وبني جي�ش النظام عند حماولة الأخري اقتحام املدينة‬ ‫م��ن اجل�ه��ة ال�شرقية‪ ،‬و��س��ط ق�صف عنيف ي�ستهدف‬ ‫الأحياء ال�سكنية �أدى �إىل وقوع العديد من اجلرحى‪،‬‬ ‫بينهم حاالت خطرة‪.‬‬ ‫وق�صفت قوات النظام بقذائف الهاون حي جورة‬ ‫ال�شياح وعددا من �أحياء حم�ص املحا�صرة‪ ،‬كما ق�صفت‬ ‫براجمات ال�صواريخ واملدفعية الثقيلة م��دن احلولة‬ ‫وتلبي�سة و��س��ط ا�شتباكات عنيفة يف حميط مدينة‬ ‫تلبي�سة‪.‬‬ ‫وقالت �شبكة �شام �إن ق�صفا براجمات ال�صواريخ‬ ‫ت��رك��ز ع �ل��ى ب� �ل ��دات خ ��ان � �ش �ي �خ��ون وم� �ع ��رة ال�ن�ع�م��ان‬ ‫وال�ب���ش�يري��ة وك �ف��ر ت �خ��ارمي يف ري ��ف �إدل � ��ب‪ ،‬يف حني‬ ‫ا��ش�ت�ب��ك اجل�ي����ش احل ��ر م��ع ق ��وات ال �ن �ظ��ام يف حميط‬ ‫مع�سكر ال�شبيبة‪ .‬وق��ال اجلي�ش احل��ر إ�ن��ه دم��ر دبابة‬ ‫لقوات النظام يف حميط املع�سكر‪.‬‬ ‫ويف ريف حماة ح�صلت ا�شتباكات يف حميط حاجز‬ ‫ق��ري��ة م�ع��ان ب�ين اجلي�ش احل��ر وق ��وات ال�ن�ظ��ام و�سط‬ ‫ق�صف عنيف ب��راج�م��ات ال���ص��واري��خ وال��دب��اب��ات على‬ ‫القرى املجاورة للحاجز‪ .‬كما وقعت ا�شتباكات يف �شارع‬ ‫النيل و�شارع ال�سبيل بحلب بني اجلي�ش احلر وقوات‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫ويف دي��ر ال��زور جت��دد الق�صف باملدفعية الثقيلة‬ ‫وراج �م��ات ال���ص��واري��خ ع�ل��ى معظم أ�ح �ي��اء دي��ر ال��زور‬ ‫بالإ�ضافة �إىل وقع ا�شتباكات عنيفة يف حي ال�صناعة‪.‬‬ ‫ويف الرقة ق�صف من ال�ط�يران احلربي على حميط‬ ‫الفرقة ‪ 17‬و�سط ا�شتباكات عنيفة يف حميط الفرقة‬

‫إسبانيا تؤيد تشكيل حكومة‬ ‫وحدة وطنية يف سوريا‬

‫عنا�صر اجلي�ش احلر خالل املعارك‬

‫بني اجلي�ش احلر وقوات النظام‪.‬‬ ‫أ�م ��ا يف درع ��ا ج�ن��وب��ي ��س��وري��ا ف�ق��د ق�صفت ق��وات‬ ‫النظام عدة مناطق يف ريف املحافظة‪ .‬وتركز الق�صف‬ ‫ع�ل��ى م ��دن وب �ل��دات ال� �ي ��ادودة وخ��رب��ة غ��زال��ة ون��ام��ر‬ ‫وال �ك �ت �ي �ب��ة‪ ،‬مم��ا �أدى �إىل ت��دم�ير ع ��دد م��ن امل �ب��اين‪.‬‬ ‫و�شهدت بلدة خربة غزالة ا�شتباكات بني قوات النظام‬ ‫واجلي�ش احلر‪.‬‬ ‫الق�صري‬ ‫وو�صف �شهود عيان املعارك يف حميط مدينة‬

‫الق�صري ب��ري��ف حم�ص بالكر وال�ف��ر‪ ،‬حيث متكن‬ ‫اجلي�ش احلر من ا�سرتجاع عدد من القرى كانت‬ ‫عنا�صر حزب اهلل �سيطرت عليها‪.‬‬ ‫وق��ال نا�شطون �سوريون �إن ما ال يقل عن ‪18‬‬ ‫عن�صرا م��ن ح��زب اهلل ال�ل�ب�ن��اين ق�ت�ل��وا يف امل�ع��ارك‬ ‫ال� ��دائ� ��رة يف ري� ��ف ح �م ����ص ع �ل��ى أ�ي� � ��دي م���س�ل�ح��ي‬ ‫املعار�ضة‪.‬‬ ‫وت �� �ش��ارك ع�ن��ا��ص��ر م��ن ف ��رق ال�ن�خ�ب��ة ال�ت��اب�ع��ة‬ ‫ل �ل �ح��زب م� � ؤ�خ ��را يف م� �ع ��ارك �إىل ج��ان��ب ال �ق��وات‬ ‫ال �ن �ظ��ام �ي��ة يف م �ن �ط �ق��ة ال �ق �� �ص�ير و�� �س ��ط � �س��وري��ا‬

‫احل ��دودي ��ة م��ع ل �ب �ن��ان‪ ،‬ب�ح���س��ب امل��ر� �ص��د ال���س��وري‬ ‫حلقوق الإن�سان واملعار�ضة ال�سورية‪.‬‬ ‫من جهته اعترب نائب رئي�س املجل�س التنفيذي‬ ‫يف ح��زب اهلل نبيل ق��اووق االثنني �أن قتال احلزب‬ ‫يف �سوريا هو "للدفاع عن �سكان لبنانيني"‪ ،‬وهو‬ ‫"واجب وطني و�أخالقي"‪.‬‬ ‫وقد حذر حمللون لبنانيون �أن م�شاركة حزب اهلل‬ ‫يف القتال عالنية �إىل جانب القوات النظامية قد ت�ؤدي‬ ‫�إىل انخراط لبنان يف النزاع يف �سوريا املجاورة‪ ،‬رغم‬ ‫�سيا�سة "الن�أي بالنف�س" التي تعتمدها ال�سلطات‪.‬‬

‫الحر يرفض دعوات لبنانية للجهاد بسوريا‬

‫بريوت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫دم�شق ‪ -‬وكاالت‬

‫أ�ع �ل ��ن وزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة اال� �س �ب��اين خ��و� �س �ي��ه م��ان��وي��ل‬ ‫غ��ار��س�ي��ا‪-‬م��ارغ��اي��و �أم ����س االرب �ع��اء ت��أي�ي��د ب�ل�اده لت�شكيل‬ ‫حكومة وطنية يف �سوريا للخروج من االزمة التي تع�صف‬ ‫بالبالد منذ عامني‪ ،‬وذل��ك يف ت�صريحات �أدىل بها خالل‬ ‫زيارته بريوت‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��وزي��ر اال� �س �ب��اين "نظام ال��رئ�ي����س ب���ش��ار اال��س��د‬ ‫ي�ح�ظ��ى ب �ن��وع م��ن ال �ت � أ�ي �ي��د امل �ت �ف��اوت احل �ج��م ل ��دى ال���ش�ع��ب‬ ‫ال���س��وري‪ ،‬وال��رو���س واالي��ران �ي�ين‪( ،‬ومي�ك�ن��ه االع�ت�م��اد) على‬ ‫جي�ش ذي فاعلية"‪ ،‬وذل��ك يف ت�صريحات لل�صحافيني بعد‬ ‫لقائه نظريه اللبناين عدنان من�صور‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف غ��ار� �س �ي��ا‪-‬م��ارغ��اي��و "من ج �ه��ة اخ � ��رى‪ ،‬ث�م��ة‬ ‫تنظيمات �سلفية‪ .‬احل��ل مي��ر ع�بر ت�ف��او���ض ب�ه��دف ت�أ�سي�س‬ ‫حكومة انتقالية‪( ،‬ح�ك��وم��ة) وح��دة وطنية تتمثل فيها كل‬ ‫املكونات"‪.‬‬ ‫وبحث وزيرا اخلارجية االمريكي جون كريي والرو�سي‬ ‫�سريغي الف��روف خ�لال ل�ق��اء يف بروك�سل ال�ث�لاث��اء‪ ،‬يف حل‬ ‫�سيا�سي لالزمة ال�سورية يقوم على اتفاق جنيف ال��ذي مت‬ ‫التو�صل اليه يف حزيران ‪.2012‬‬ ‫وي �ق��وم االت� �ف ��اق ع �ل��ى ت���ش�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ك�ي��ل ح �ك��وم��ة ان�ت�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ق��ال�ي��ة‬ ‫ب�صالحيات ك��ام�ل��ة يف �ســــــــوريا‪ ،‬م��ن دون التــــــــطرق اىل‬ ‫م�صري الرئي�س اال�سد الذي تنتهي واليته احلالية يف العام‬ ‫‪.2014‬‬

‫رف�ض اجلي�ش ال�سوري احلر دعوة‬ ‫�شيخني �سنيني يف ل�ب�ن��ان �إىل اجل�ه��اد‬ ‫يف � �س��وري��ا‪ ،‬ردا ع�ل��ى م���ش��ارك��ة عنا�صر‬ ‫من حزب اهلل اللبناين يف معارك ريف‬ ‫الق�صري بحم�ص‪ ،‬وب��دوره دعا الرئي�س‬ ‫ال �ل �ب �ن��اين م�ي���ش��ال ��س�ل�ي�م��ان �إىل ع��دم‬ ‫�إر� �س��ال �أ��س�ل�ح��ة وم�ق��ات�ل�ين �إىل �سوريا‬ ‫وذل � ��ك م ��ن أ�ج � ��ل "حت�صني ال��وح��دة‬ ‫الوطنية اللبنانية"‪.‬‬ ‫وقال املن�سق ال�سيا�سي والإعالمي‬ ‫ل�ل�ج�ي����ش احل� ��ر ل � ��ؤي امل� �ق ��داد ل��وك��ال��ة‬ ‫ال�صحافة الفرن�سية "نحن يف القيادة‬ ‫امل�شرتكة العليا ن�شكرهما‪ ،‬لكننا نرف�ض‬ ‫�أي دع ��وة ل�ل�ج�ه��اد يف ��س��وري��ا ونرف�ض‬ ‫�أي وج��ود للمقاتلني الأج��ان��ب م��ن �أي‬ ‫مكان �أتوا"‪ .‬و�أ�ضف "قلنا مرارا �إن ما‬ ‫ينق�صنا يف ��س��وري��ا ه��و ال���س�لاح ولي�س‬ ‫الرجال"‪.‬‬ ‫وك � ��ان ال �� �ش �ي �خ��ان أ�ح� �م ��د الأ� �س�ي�ر‬ ‫و�سامل الرافعي وجها دع��وة للراغبني‬ ‫من ال�شبان اللبنانيني للدفاع عن �سكان‬ ‫منطقة الق�صري يف �سوريا‪ ،‬وغالبيتهم‬

‫من ال�سنة‪ ،‬ردا على م�شاركة حزب اهلل‬ ‫يف القتال �إىل جانب قوات نظام الرئي�س‬ ‫ال�سوري ب�شار الأ�سد‪.‬‬ ‫و أ�ع� �ل ��ن الأ�� �س�ي�ر خ�ل�ال ل �ق��اء مع‬ ‫�أن�صاره يف مدينة �صيدا بجنوب لبنان‬ ‫عن ت�أ�سي�س "كتائب املقاومة احلرة"‬ ‫واعترب �أنه "على كل م�سلم من داخل‬ ‫لبنان ومن خارج لبنان �أن يدخل �إىل‬ ‫�سوريا للدفاع عن �أهلها وم�ساجدها‬ ‫وم �ق��ام��ات �ه��ا ال ��دي �ن �ي ��ة‪ ،‬ال � �س �ي �م��ا يف‬ ‫الق�صري ويف حم�ص"‪ .‬و�أك��د �أن ذلك‬ ‫واجب �شرعي على كل م�ستطيع‪.‬‬ ‫من جانبه ق��ال ع�ضو هيئة علماء‬ ‫امل�سلمني بلبنان �سامل الرافعي الثالثاء‬ ‫�إن ت��دخ��ل ح ��زب اهلل يف � �س��وري��ا يجر‬ ‫البالد �إىل فتنة داخلية‪ ،‬ويدفع اجلي�ش‬ ‫ال�سوري احلر لق�صف القرى اللبنانية‪،‬‬ ‫وذل� ��ك ب�ع��د ي ��وم م��ن إ�ع�ل�ان ��ه التعبئة‬ ‫العامة لن�صرة من و�صفهم باملظلومني‬ ‫يف منطقة الق�صري‪.‬‬ ‫وات� �ه ��م ال��راف �ع��ي ح ��زب اهلل ب ��أن��ه‬ ‫"ميثل �أجندة �إيران باملنطقة"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن ال�سنة يف لبنان ا��ض�ط��روا لإر��س��ال‬ ‫�شبابهم للدفاع عن لبنانيني يُقتلون يف‬

‫ال�شيخ اللبناين �أحمد الأ�سري‬

‫الق�صري وتلكلخ‪ ،‬و�أن��ه كان يفرت�ض �أن‬ ‫تقوم الدولة اللبنانية بالدفاع عنهم‪.‬‬ ‫ا�ستجابة‬ ‫وذكرت �صحيفة النهار اللبنانية‬ ‫الأربعاء �أن عدد من �سجلوا �أ�سماءهم‬ ‫ب �ع��د دع � ��وة أ�ح� �م ��د الأ� � �س �ي�ر جت ��اوز‬

‫ثالثمئة �شخ�ص‪.‬‬ ‫وق � ��ال ا أل�� �س�ي�ر ل�ل���ص�ح�ي�ف��ة " لن‬ ‫نبقى بعد اليوم مكتويف الأي��دي‪ ،‬وهذا‬ ‫القرار كان له �صدى جيد عند �أن�صاري‬ ‫ك ��اف ��ة‪ ،‬وال� �س �ي �م��ا م�ن�ه��م ال ��ذي ��ن ك��ان��وا‬ ‫��س�ج�ل��وا �أ� �س �م��اءه��م ل�ل�ت�ط��وع يف كتائب‬ ‫امل�ق��اوم��ة‪ ،‬وع��دده��م �أك�ثر م��ن ثالثمئة‬

‫�شخ�ص"‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن "�إن�شاء كتائب‬ ‫امل �ق��اوم��ة يتطلب و� �ض��ع ا�سرتاتيجية‬ ‫بد�أنا بالعمل عليها وتت�ضمن ت�سجيل‬ ‫�أ�سماء املتطوعني و�إقامة دورات تدريب‬ ‫وت�سليح"‪.‬‬ ‫ول�ق�ي��ت ه��ذه ال��دع��وات رف���ض��ا من‬ ‫ال��رئ �ي ����س ال �ل �ب �ن��اين م �ي �� �ش��ال ��س�ل�ي�م��ان‬ ‫الذي دعا يف بيان اليوم �إىل عدم �إر�سال‬ ‫�أ�سلحة �أو مقاتلني �إىل �سوريا‪� ،‬أو �إقامة‬ ‫قواعد تدريب داخل لبنان‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�ر ��س�ل�ي�م��ان �أن ذل� ��ك لي�س‬ ‫فقط ال�ت��زام�اً وتطبيقاً ل�سيا�سة عدم‬ ‫التدخل بال�ش�أن ال�سوري‪ ،‬ولكن �أي�ضاً‬ ‫ّ‬ ‫"لتح�صني الوحدة الوطنية اللبنانية‬ ‫وجتنيب العي�ش امل�شرتك �أي اهتزاز �أو‬ ‫ا�ضطراب"‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا ع �ب��ر رئ� �ي� �� ��س احل� �ك ��وم ��ة‬ ‫ال�سابق �سعد احلريري‪ ،‬و�أبرز قادة‬ ‫"قوى ‪� 14‬آذار" املناه�ضة لدم�شق‪،‬‬ ‫عن رف�ضه لدعوات اجلهاد ب�سوريا‪،‬‬ ‫ودع � � ��ا "جميع ال �ل �ب �ن��ان �ي�ي�ن �إىل‬ ‫التعبري بكل الو�سائل ال�سلمية عن‬ ‫رف���ض�ه��م ل�ل�م���ش��ارك��ة يف م �ث��ل ه��ذه‬ ‫اجلرمية"‪.‬‬

‫تدمري مئذنة الجامع األموي يف حلب‬

‫مقتل مسؤول يف وزارة‬ ‫الكهرباء السورية بتفجري‬ ‫سيارته يف دمشق‬

‫تعر�ضت مئذنة اجل��ام��ع الأم��وي‬ ‫ا ألث� ��ري يف ح�ل��ب ك�ب�رى م ��دن �شمال‬ ‫�� �س ��وري ��ا ل �ل �ت��دم�ي�ر �أم� �� ��س االرب � �ع� ��اء‪،‬‬ ‫ب �ح �� �س��ب امل ��ر� �ص ��د ال� ��� �س ��وري حل �ق��وق‬ ‫االن�سان و�أ�شرطة م�صورة‪ ،‬يف خطوة‬ ‫ت�ب��ادل ن��ا��ش�ط��ون م�ع��ار��ض��ون وال�ن�ظ��ام‬ ‫امل�س�ؤولية عنها‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل��ر� �ص��د "انهارت م�ئ��ذن��ة‬ ‫اجل��ام��ع االم ��وي االث ��ري ال ��ذي �شهد‬ ‫حم �ي �ط �ه��ا ا� �ش �ت �ب��اك��ات ع �ن �ي �ف��ة خ�لال‬ ‫اال�سابيع واال�شهر الفائتة"‪ ،‬مع تبادل‬ ‫ط��ريف ال �ن��زاع ال�سيطرة على امل�سجد‬ ‫الواقع يف املدينة القدمية و�سط حلب‪،‬‬ ‫وامل��درج��ة على الئحة ال�تراث العاملي‬ ‫ملنظمة االمم املتحدة للرتبية والعلم‬ ‫والثقافة "اليوني�سكو"‪.‬‬ ‫وبث نا�شطون معار�ضون ا�شرطة‬ ‫م�صورة على موقع "يوتيوب" تظهر‬ ‫مكان املئذنة التي ا�ستحالت كتلة من‬ ‫احل�ج��ارة‪ ،‬يف حني تبدو اج��زاء اخرى‬ ‫م��ن امل���س�ج��د وق ��د حل�ق�ه��ا دم ��ار كبري‬ ‫ونخرها الر�صا�ص‪.‬‬ ‫ويظهر يف اح��د اال��ش��رط��ة مقاتل‬ ‫معار�ض داخ��ل اجل��ام��ع االم��وي‪ ،‬وهو‬ ‫يقول ان املئذنة دم��رت بفعل قذائف‬ ‫الدبابات التابعة للقوات النظامية‪.‬‬ ‫ويقول املقاتل الذي يرتدي قبعة‬ ‫�سوداء "فج�أة ب��د�أت قذائف الدبابات‬ ‫تتكاثف على املئذنة حتى نزلت (حتى‬ ‫انهارت)"‪ ،‬م � ؤ�ك��دا ان اي ق�ن��ا���ص مل‬ ‫يكن موجودا فيها "الننا عرفنا انهم‬

‫دم�شق‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫بريوت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�آثار الدمار يف امل�سجد‬

‫�سري�صدونها وي�سددون عليها"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬اتهم النظام ال�سوري‬ ‫"ارهابيني" م ��ن ج �ب �ه��ة ال �ن �� �ص��رة‬ ‫ال �ن��ا� �ش �ط��ة يف � �س��وري��ا وال� �ت ��ي ب��اي�ع��ت‬ ‫تنظيم القاعدة‪ ،‬بتفجري املئذنة‪.‬‬ ‫وب� � � ��ث ال � �ت � �ل � �ف� ��زي� ��ون ال ��ر�� �س� �م ��ي‬ ‫ال�سوري يف �شريط اخباري عاجل ان‬

‫"ارهابيني من جبهة الن�صرة فجروا‬ ‫م �ئ��ذن��ة اجل ��ام ��ع االم � ��وي ال �ك �ب�ير يف‬ ‫ح �ل��ب‪ ،‬وي �ق��وم��ون ب�ت���ص��وي��ره��ا (‪)...‬‬ ‫بهدف اتهام اجلي�ش العربي ال�سوري‬ ‫بذلك"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مدير املر�صد رام��ي عبد‬ ‫ال��رح �م��ن ان ��ه "من امل�م�ك��ن ان ت�ك��ون‬

‫املئذنة انهارت من تلقاء نف�سها ب�سبب‬ ‫اث ��ار امل �ع��ارك العنيفة خ�ل�ال اال�شهر‬ ‫املا�ضية"‪.‬‬ ‫و�سيطر امل�ق��ات�ل��ون امل�ع��ار��ض��ون يف‬ ‫‪�� 28‬ش�ب��اط امل��ا��ض��ي ع�ل��ى امل���س�ج��د بعد‬ ‫ا�شتباكات مع القوات النظامية التي‬ ‫ان �� �س �ح �ب��ت م �ن��ه ومت ��رك ��زت يف م �ب��ان‬

‫جماورة له‪ ،‬بح�سب املر�صد‪.‬‬ ‫وت �ع ��ر� �ض ��ت اج � � ��زاء وا�� �س� �ع ��ة م��ن‬ ‫امل�سجد الذي يعود تاريخه اىل القرن‬ ‫الثامن واعيد بنا�ؤه يف القرن الثاين‬ ‫ع �� �ش��ر‪ ،‬اىل ا� �ض ��رار ك �ب�يرة يف خ��ري��ف‬ ‫ال �ع��ام ‪ 2012‬م�ن�ه��ا ح��رق اث ��اث ون�ه��ب‬ ‫موجودات‪.‬‬

‫قتل م��دي��ر التخطيط يف وزارة الكهرباء ال�سورية‬ ‫�أم�س االربعاء يف تفجري عبوة نا�سفة يف �سيارته يف حي‬ ‫الربامكة و�سط دم�شق‪ ،‬بح�سب ما اف��ادت وكالة الأنباء‬ ‫الر�سمية ال�سورية (�سانا)‪.‬‬ ‫وقالت الوكالة �إن “�إرهابيني فجروا عبوة نا�سفة‬ ‫�أل�صقوها ب�سيارة نوع �شام تعود ملدير التخطيط يف وزارة‬ ‫ال�ك�ه��رب��اء امل�ه�ن��د���س حم�م��د ع�ب��د ال��وه��اب ح�سن مقابل‬ ‫املعهد التقني التجاري امل�صريف الأول يف الربامكة يف‬ ‫دم�شق”‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الوكالة �أن ح�سن “�أ�صيب ا�صابة بالغة”‪،‬‬ ‫وانه “ا�ست�شهد يف م�شفى املوا�ساة خالل عملية غ�سعافه‬ ‫جراء ا�صابته البليغة”‪.‬‬ ‫وي �� �س �ت �خ��دم ن� �ظ ��ام ال��رئ �ي ����س ب �� �ش��ار اال�� �س ��د ع �ب��ارة‬ ‫“االرهابيني” لال�شارة اىل مقاتلي املعار�ضة الذين‬ ‫ي��واج �ه��ون ال �ق��وات ال�ن�ظ��ام�ي��ة يف ال �ن��زاع امل���س�ت�م��ر منذ‬ ‫عامني‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أفاد املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان يف‬ ‫بريد الكرتوين �أن االنفجار �أدى اىل ا�صابة �شخ�صني‬ ‫“من دون �أن يعرف ما �إذا كانا مع ح�سن يف ال�سيارة �أو‬ ‫انهما عابرا �سبيل”‪.‬‬ ‫و�أ�شار املر�صد اىل “تكرار اغتيال �ضباط وم�س�ؤولني‬ ‫حكوميني يف االيام واال�سابيع الفائتة ب�سالح كامت �صوت‬ ‫وعبوات نا�سفة”‪.‬‬ ‫وك ��ان م��دي��ر ال �ع�لاق��ات ال �ع��ام��ة يف وزارة ال �� �ش ��ؤون‬ ‫االجتماعية علي بالن اغتيل يف ‪ 18‬ني�سان اجلاري على‬ ‫يد م�سلحني جمهولني خالل وجوده يف �أحد مطاعم حي‬ ‫املزة الراقي يف غرب دم�شق‪ ،‬املدينة ال�شديدة التح�صني‬ ‫ونقطة ارتكاز نظام الرئي�س ب�شار اال�سد‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫‪11‬‬

‫‪� 110‬أ�شخا�ص قتلوا خالل يومني‬

‫اشتباكات متواصلة يف العراق‪ ..‬والحويجة تشيع‬ ‫قتالها وسط دعوات لالنتقام‬

‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬

‫�شهد ال �ع��راق أ�م ����س االرب �ع��اء ل�ل�ي��وم ال �ث��اين على‬ ‫التوايل مزيدا من اال�شتباكات بني الع�شائر والقوات‬ ‫احلكومية يف مدينة املو�صل وحمافظات �صالح الدين‬ ‫وك��رك��وك ودي ��ايل وا ألن �ب ��ار‪ ،‬يف ح�ين �شيعت جثامني‬ ‫القتلى ال��ذي��ن �سقطوا ال�ث�لاث��اء يف اق�ت�ح��ام اجلي�ش‬ ‫العراقي �ساحة االعت�صام باحلويجة غرب كركوك‪.‬‬ ‫وق �ت��ل أ�م ����س ‪� 12‬شخ�صا ع�ل��ى االق� ��ل‪ ،‬ه��م ت�سعة‬ ‫عنا�صر �أمن وثالثة م�سلحني‪ ،‬يف هجمات وا�شتباكات‬ ‫ا�ستخدم اجلي�ش يف �إحداها املروحيات‪.‬‬ ‫وقد جتمع ذوو القتلى �أمام مبنى حمافظة كركوك‬ ‫وهتفوا "لبيك ي��ا عراق" و"اهلل �أكرب" و"�سننتقم‬ ‫ل�شهداء احلويجة"‪ ،‬و�أطلقوا العيارات النارية تعبريا‬ ‫عن غ�ضبهم وحزنهم على �أبنائهم‪.‬‬ ‫وقال امل�شيعون �إن �أبناءهم مل يقتلوا ب�شكل مبا�شر‬ ‫يف اقتحام قوات اجلي�ش العراقي فجر �أم�س لل�ساحة‪،‬‬ ‫و إ�من ��ا ك��ان��وا ج��رح��ى و أ�ع��دم�ت�ه��م ق ��وات اجل�ي����ش بعد‬ ‫�أ�سرهم‪.‬‬ ‫وطالب رئي�س املجل�س ال�سيا�سي العربي يف كركوك‬ ‫ال�شيخ عبد اهلل العا�صي ال��ذي �شارك يف الت�شييع يف‬ ‫حديث للجزيرة نت‪ ،‬بالق�صا�ص العادل من قتلة �أبناء‬ ‫احل��وي�ج��ة راف���ض�اً ال�ل�ق��اء ب ��أي جلنة وع��دم ق�ب��ول �أي‬ ‫تعوي�ض عن ال�ضحايا‪.‬‬ ‫ويف ا ألث � �ن� ��اء ن �ظ��م ط�ل��اب يف ج��ام �ع��ة ك��رك��وك‬ ‫ب�شمايل ال �ع��راق وق�ف��ة اح�ت�ج��اج�ي��ة للتنديد مبقتل‬ ‫و�إ� �ص��اب��ة ع �� �ش��رات امل�ع�ت���ص�م�ين يف احل��وي �ج��ة ب�ن�يران‬ ‫اجلي�ش العراقي‪ ،‬وحملوا رئي�س الوزراء نوري املالكي‬ ‫امل�س�ؤولية عن ما و�صفوها امل�ج��زرة‪ .‬كما نظم طالب‬ ‫يف ج��ام �ع��ة ت �ك��ري��ت مب�ح��اف�ظ��ة � �ص�لاح ال��دي��ن وق�ف��ة‬ ‫احتجاجية طالبوا فيها مبحاكمة املالكي ب�صفته قائدا‬ ‫عاما للقوات التي قتلت املعت�صمني يف احلويجة‪.‬‬ ‫اعتقاالت وا�شتباكات‬ ‫يف غ �� �ض��ون ذل ��ك � �ش��ن اجل �ي ����ش ال �ع��راق��ي حملة‬ ‫اعتقاالت يف منطقة "�سليمان بيك" جنوب حمافظة‬ ‫كركوك ب�إ�سناد مروحي‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س بلدية منطقة �سليمان بيك �إن ‪15‬‬ ‫�شخ�صا على الأقل قتلوا اليوم يف ا�شتباكات بني قوات‬ ‫الأمن العراقية وم�سلحني‪.‬‬ ‫وكان م�سلحون جمهولون �سيطروا الليلة املا�ضية‬

‫على مقر مديرية ناحية �شرطة �سليمان بيك‪ ،‬وقاموا‬ ‫ب ��إط�ل�اق � �س��راح ج�م�ي��ع امل�ع�ت�ق�ل�ين امل�ح�ت�ج��زي��ن داخ��ل‬ ‫املديرية بعد قتل ثالثة من احل��را���س وج��رح خم�سة‬ ‫�آخرين‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته �شهدت مناطق عدة يف حمافظة‬ ‫امل��و� �ص��ل و� �ص�لاح ال��دي��ن وك��رك��وك ودي� ��ايل وا ألن �ب��ار‬ ‫ا�شتباكات بني الع�شائر والقوات احلكومية‪.‬‬ ‫ففي ناحية العلم �شرق تكريت هاجم م�سلحون‬ ‫جم �ه��ول��ون ب��أ��س�ل�ح��ة ر��ش��ا��ش��ة وق �ن��اب��ل ي��دوي��ة ق��وة‬ ‫تابعة للجي�ش العراقي قادمة من مطار املثنى يف‬ ‫العا�صمة ب�غ��داد‪ ،‬مم��ا �أ�سفر ع��ن مقتل ث�لاث��ة من‬ ‫ع�ن��ا��ص��ره��ا و�إ� �ص��اب��ة ‪ 13‬آ�خ��ري��ن ب �ج��روح خمتلفة‬ ‫وح��رق �سبع �آل�ي��ات ع�سكرية‪ ،‬وف��ق ما نقله مرا�سل‬ ‫اجلزيرة نت يف بغداد عالء يو�سف‪ .‬كما �شهد ق�ضاء‬ ‫بيجي �شمال تكريت ا�شتباكات بني دورية لل�شرطة‬ ‫وم�سلحني‪ ،‬ظهر اليوم ق��رب �سوق‪ ،‬مما �أ�سفر عن‬ ‫�إ�صابة �شرطي وتدمري بع�ض البنايات القريبة من‬ ‫ال���س��وق‪ ،‬وق�ط��ع امل�ئ��ات م��ن أ�ب�ن��اء الع�شائر الطريق‬ ‫ال �ع��ام للحيلولة دون ع�ب��ور �أرت ��ال ع�سكرية �شرق‬ ‫املدينة باجتاه احلويجة‪.‬‬ ‫ومن جهتها نقلت وكالة ال�صحافة الفرن�سية �أن‬ ‫‪� 15‬شخ�صا قتلوا يف أ�ع�م��ال عنف متفرقة يف العراق‬ ‫اليوم الأربعاء‪ ،‬بينهم ‪ 12‬ق�ضوا يف ا�شتباكات وهجمات‬ ‫مرتبطة ب�أحداث احلويجة‪.‬‬ ‫وكان اجلي�ش العراقي اقتحم �ساحة االعت�صام يف‬ ‫املدينة �أم�س بحجة وج��ود م�سلحني بني املعت�صمني‪،‬‬ ‫و أ�ف � ��اد م��را� �س��ل اجل��زي��رة ن�ق�لا ع��ن م���ص��در ط�ب��ي يف‬ ‫ك��رك��وك ب ��أن ع��دد قتلى ف�ض االعت�صام يف احلويجة‬ ‫و�صل �إىل �ستني‪.‬‬ ‫وكانت ا�شتباكات اندلعت عقب االقتحام يف مدن‬ ‫عراقية عدة �أدت ملقتل وجرح الع�شرات‪ ،‬وقال م�صدر‬ ‫�أمني �إن ال�سلطات فر�ضت حظر التجوال يف مدينة‬ ‫الفلوجة ‪ -‬ث��اين أ�ك�بر م��دن حمافظة ا ألن �ب��ار‪ -‬غرب‬ ‫ب�غ��داد م��ن م�ساء �أم����س وح�ت��ى �صباح ال�ي��وم الأرب �ع��اء‬ ‫إ�ث��ر اال�شتباكات التي �شهدتها املدينة ب�ين م�سلحني‬ ‫جم�ه��ول�ين وع�ن��ا��ص��ر نقطة تفتي�ش ت��اب�ع��ة لل�شرطة‬ ‫االحتادية‪.‬‬ ‫كما فر�ضت ال�سلطات حظر التجوال يف مدينة‬ ‫امل��و��ص��ل �شمال ب�غ��داد ال�ت��ي �شهدت أ�ع �م��ال عنف �أدت‬ ‫لوقوع قتلى‪ ،‬و�أك��د م�صدر �أمني ا�ستمرار احلظر من‬ ‫ال�ساعة التا�سعة ليال وحتى ال�صباح‪.‬‬

‫وج��رى �أي�ضا ف��ر���ض حظر التجول حتى �إ�شعار‬ ‫�آخر على مدينة املقدادية مبحافظة دياىل �شمال �شرق‬ ‫بغداد‪ ،‬وذلك بعد االنفجار الذي وقع م�ساء الثالثاء‬ ‫بالقرب من جامع حممد ر�سول اهلل بقرية اجلاليل‬ ‫و�أدى �إىل مقتل �ستة أ���ش�خ��ا���ص و إ���ص��اب��ة ‪� 15‬آخ��ري��ن‬ ‫بجروح‪.‬‬

‫تنديد باالقتحام‬ ‫وع�ل��ى �صعيد ردود الفعل و��ص��ف رئي�س جمل�س‬ ‫ال� �ن ��واب �أ� �س ��ام ��ة ال �ن �ج �ي �ف��ي م ��ا ح� ��دث يف احل��وي �ج��ة‬ ‫باجلرمية الب�شعة‪ ،‬وق��ال �إنها انتهاك �صارخ حلقوق‬ ‫الإن�سان و�ضربة قا�صمة للدميقراطية وجرمية يندى‬ ‫لها اجلبني وترف�ضها القيم والأعراف‪.‬‬ ‫من جانبها قالت هيئة علماء امل�سلمني �إن املالكي‬ ‫وج �ن��وده م��ا��ض��ون يف تنفيذ م��ا �سمتها �أج �ن��دة ال��ويل‬ ‫الفقيه القائمة على التطهري الطائفي والعرقي‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت الهيئة �أن على العراقيني �أن يدركوا �أن‬ ‫املالكي �أعلن احل��رب عليهم‪ ،‬و�أن��ه لن يتوقف‪ ،‬ما مل‬ ‫يردعه رادع‪.‬‬ ‫يف ه��ذه الأث �ن��اء ات�ه��م ع�ب��د ال �ك��رمي ال���س��ام��رائ��ي‬ ‫وزي ��ر ال�ع�ل��وم وال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا امل�ستقيل ‪ -‬ب�سبب ما‬ ‫ج��رى يف احلويجة‪ ،‬يف مقابلة مع اجل��زي��رة‪ -‬حكومة‬ ‫ن��وري امل��ال�ك��ي بتبييت النية للت�صعيد وف����ض جميع‬ ‫االعت�صامات با�ستعمال القوة‪.‬‬ ‫وم��ن جهته دع��ا الزعيم ال�شيعي مقتدى ال�صدر‬ ‫�إىل ت�شكيل جلنة برملانية و�أخ ��رى حكومية ملتابعة‬ ‫تداعيات �أحداث احلويجة التي �أ�سفرت عن مقتل ‪23‬‬ ‫�شخ�صا و�إ�صابة الع�شرات‪.‬‬ ‫�أم��ا املتحدث با�سم القائمة العراقية حيدر املال‬ ‫فاعترب �أن اقتحام �ساحة اعت�صام احلويجة جرمية‬ ‫حرب ارتكبها املالكي بحق املتظاهرين‪ ،‬مهددا بتقدمي‬ ‫امل�س�ؤولني عن هذه اجلرمية �إىل حماكم دولية‪.‬‬ ‫دوليا عربت الواليات املتحدة عن �إدانتها ال�شديدة‬ ‫للأحداث يف احلويجة داعية لإجراء حتقيق �شفاف يف‬ ‫ما ح�صل‪.‬‬ ‫وع �ل��ق ن��ائ��ب امل �ت �ح��دث ب��ا� �س��م وزارة اخل��ارج �ي��ة‬ ‫الأم�ي�رك �ي��ة ب��ات��ري��ك ف�ن�تري��ل ع�ل��ى اق �ت �ح��ام ال �ق��وات‬ ‫الأمنية العراقية االعت�صام يف ق�ضاء احلويجة‪ ،‬فقال‬ ‫�إن ب�لاده تدين ب�شدة الأفعال التي �أ�سفرت عن قتلى‬ ‫وج��رح��ى يف ��ص�ف��وف امل��دن �ي�ين وال� �ق ��وات ا ألم �ن �ي��ة يف‬ ‫احلويجة بالعراق‪.‬‬

‫سبعة قتلى وعشرات الجرحى يف الزلزال‬ ‫جنوب شرق أفغانستان‬ ‫كابول‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أوقع الزلزال البالغة قوته ‪ 5,6‬درجات‬ ‫الذي �ضرب االربعاء جنوب �شرق افغان�ستان‬ ‫�سبعة قتلى على االق��ل وع�شرات اجلرحى‬ ‫ك�م��ا أ�ع�ل�ن��ت ال���س�ل�ط��ات امل�ح�ل�ي��ة يف ح�صيلة‬ ‫اوىل‪.‬‬ ‫وال��زل��زال ال��ذي ح��دد م��رك��زه على بعد‬ ‫‪ 25‬ك �ل��م م��ن ج�ل�ال أ�ب � ��اد امل��دي �ن��ة ال �ك�برى‬ ‫الواقعة يف جنوب �شرق البالد قرب احلدود‬ ‫الباك�ستانية �أوق��ع �ستة قتلى و‪ 75‬جريحا‬ ‫يف والية نانغارهار‪ ،‬كما �أعلن الناطق با�سم‬ ‫احلكومة املحلية احمد �ضياء عبد ال�ضائي‪.‬‬

‫و�أ�ضاف‪" :‬ما نزال جنمع معلومات من‬ ‫خمتلف مناطق الوالية"‪ .‬وقد خرج ال�سكان‬ ‫ق��رب ج�لال اب��اد م��ن منازلهم ح�ين �شعروا‬ ‫بالزلزال كما قال �شاهد‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ن��اط��ق ب��ا� �س��م � �س �ل �ط��ات ك��ون��ار‬ ‫املجاورة وا�صف اهلل وا�صف �إن �شخ�صا قتل‬ ‫اي�ضا يف ه��ذه ال��والي��ة حيث دم��رت العديد‬ ‫من املنازل‪.‬‬ ‫والزلزال الذي بلغت قوته ‪ 5,6‬درجات‬ ‫ب�ح���س��ب ت�ق�ي�ي��م ج��دي��د للمعهد االم�يرك��ي‬ ‫لر�صد ال ��زالزل �شعر ب��ه ال�سكان يف �شمال‬ ‫باك�ستان ال �سيما يف بي�شاور و�إ� �س�لام اب��اد‬ ‫العا�صمة‪.‬‬

‫وت�ك�ثر ال ��زالزل يف اف�غ��ان���س�ت��ان خا�صة‬ ‫يف �سل�سلة جبال الهندكو�ش امل�ج��اورة‪ .‬ويف‬ ‫ح ��زي ��ران ‪� 2012‬أدى زل � ��زاالن اىل ح��دوث‬ ‫انهيارات ار�ضية �أودت بحياة ‪ 75‬من �سكان‬ ‫القرى‪.‬‬ ‫وي� أ�ت��ي زل��زال االرب�ع��اء بعد ا�سبوع من‬ ‫زل��زال ق��وي قوته ‪ 7,8‬درج��ات �ضرب �إي��ران‬ ‫وت � أ�ث��ر ب��ه الآالف يف م�ن��اط��ق ج �ن��وب �شرق‬ ‫باك�ستان النائية و�أدى اىل مقتل ‪� 41‬شخ�صا‪.‬‬ ‫ويف ت�شرين االول ‪� 2005‬أوق��ع زل��زال‬ ‫ق��وي يف ��ش�م��ال غ��رب ب��اك���س�ت��ان �أك�ث�ر من‬ ‫‪ 73‬ال��ف قتيل وت�سبب ب�ن��زوح ‪ 3,5‬مليون‬ ‫�شخ�ص‪.‬‬

‫العراقيون ي�شيعون قتلى الهجوم الدامي‬

‫التعديل الوزاري بمصر لن يشمل‬ ‫رئيس الوزراء‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫ق ��ال م �� �ص��ادر �صحفية يف ال �ق��اه��رة �إن‬ ‫التعديل ال��وزاري املرتقب قد ي�شمل ع�شرة‬ ‫وزراء‪ ،‬يف حني قالت الرئا�سة امل�صرية �أم�س‬ ‫الأرب �ع��اء إ�ن ��ه �سيكون حم ��دودا‪ ،‬و�إن رئي�س‬ ‫الوزراء ه�شام قنديل باق يف من�صبه‪.‬‬ ‫وناق�ش الرئي�س امل�صري حممد مر�سي‬ ‫أ�م ����س م��ع رئ�ي����س ال � ��وزراء ق�ن��دي��ل التعديل‬ ‫الوزاري الذي بد�أ احلديث عنه قبل �أ�سابيع‪.‬‬ ‫وك��ان م�ق��ررا �أن يعقد �أم����س االجتماع‬ ‫الأ� �س �ب��وع��ي ملجل�س ال � ��وزارء ب�ي��د أ�ن ��ه أُ�ل �غ��ي‬ ‫بعد ا�ستدعاء مر�سي رئي�س ال��وزراء لبحث‬

‫التعديل الوزاري وق�ضايا �أخرى‪.‬‬ ‫وتواجه حكومة قنديل انتقادات لأدائها‬ ‫من املعار�ضة وحتى من داخل حزب احلرية‬ ‫وال� �ع ��دال ��ة امل �ن �ب �ث��ق ع ��ن ج �م��اع��ة الإخ� � ��وان‬ ‫امل�سلمني ال��ذي ينتمي �إل�ي��ه الرئي�س ومن‬ ‫بع�ض الأحزاب ال�سلفية‪.‬‬ ‫وكان مر�سي �أكد يف املقابلة التي �أجرتها‬ ‫م�ع��ه ق �ن��اة اجل��زي��رة ق�ب��ل أ�ي� ��ام �أن التعديل‬ ‫الوزاري �سيتم قريبا‪.‬‬ ‫وتطالب املعار�ضة وع�ل��ى ر أ���س�ه��ا جبهة‬ ‫الإن�ق��اذ الوطني لي�س فقط بتعديل وزاري‬ ‫و�إمن��ا بت�شكيل حكومة "حمايدة" ل�ضمان‬ ‫ما �سمته نزاهة االنتخابات الربملانية التي‬

‫يرجح �أن تتم يف ت�شرين الأول القادم‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ن��اط��ق ب��ا��س��م ال��رئ��ا� �س��ة إ�ي �ه��اب‬ ‫فهمي �إن التعديل املرتقب �سيكون حمدودا‬ ‫ول��ن ي�شمل ق�ن��دي��ل‪ .‬و�أ� �ض��اف �أن التعديل‬ ‫�سيعلن عنه خالل �أيام و�سيكون على قاعدة‬ ‫الكفاءة‪ ،‬مو�ضحا �أن امل�شاورات ب�ش�أن التعديل‬ ‫ما تزال م�ستمرة‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع ف �ه �م��ي �أن ال �ت �ع��دي��ل ال� � ��وزاري‬ ‫ي�ستهدف حت�سني م�ستوى �أداء الوزارات التي‬ ‫�سي�شملها التغيري‪ .‬وي�أتي التعديل ال��وزاري‬ ‫امل�ن�ت�ظ��ر ب�ي�ن�م��ا ت���س�ع��ى م���ص��ر �إىل ا��س�ت�ع��ادة‬ ‫اال�ستقرار بالكامل و�إنعا�ش اقت�صادها خا�صة‬ ‫من خالل جذب اال�ستثمارات اخلارجية‪.‬‬

‫ماذا بعد اقتحام اعتصام الحويجة؟‬ ‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬ ‫ف� ّ�ج��ر اق�ت�ح��ام ق ��وات ا ألم ��ن العراقية‬ ‫� �س��اح��ة اع �ت �� �ص��ام احل��وي �ج��ة ‪-‬ال� � ��ذي خ� ّل��ف‬ ‫ع���ش��رات القتلى واجل��رح��ى‪ -‬ت �� �س��ا�ؤالت عن‬ ‫م�ستقبل االحتجاجات املتوا�صلة يف العراق‬ ‫منذ نحو �أربعة �أ�شهر‪ ،‬وهل تنوي احلكومة‬ ‫العراقية ف�ض هذه االعت�صامات �أم �إن الأمر‬ ‫تعلق فقط باعت�صام احل��وي�ج��ة ال��ذي �ضم‬ ‫م�سلحني كما تقول؟‪.‬‬ ‫ووف��ق ال��رواي��ة الر�سمية‪� ،‬أعلنت وزارة‬ ‫ال��دف��اع ال �ع��راق �ي��ة ق�ت��ل "ع�شرين م�سلحاً‬ ‫والقب�ض على ‪� 75‬آخرين‪ ،‬والعثور على كمية‬ ‫كبرية ومتنوعة من الأ�سلحة" خالل عملية‬ ‫اقتحام �ساحة االعت�صام باحلويجة جنوب‬ ‫غ ��رب ك ��رك ��وك‪ ،‬م �� �ش�يرة �إىل م�ق�ت��ل ث�لاث��ة‬ ‫ع�سكريني وج ��رح ت�سعة آ�خ��ري��ن‪ .‬و�أ� �ض��اف‬ ‫بيان ال��وزارة �أن القوات ا�ستهدفت م�سلحني‬ ‫وعنا�صر جماعة تعرف با�سم جي�ش الطريقة‬ ‫النق�شبندية‪.‬‬ ‫كما �أعلن املتحدث با�سم وزارة الداخلية‬ ‫العميد �سعد معن‪� ،‬أن عملية اقتحام �ساحة‬ ‫اع �ت �� �ص��ام احل ��وي �ج ��ة ه ��دف ��ت ل �ل �ب �ح��ث ع��ن‬ ‫م�ط�ل��وب�ين م�ت�ه�م�ين ب�ق�ت��ل وج ��رح ع ��دد من‬ ‫أ�ف� ��راد اجل�ي����ش ال �ع��راق��ي اجل�م�ع��ة امل��ا��ض�ي��ة‪.‬‬ ‫واتهم معن ‪-‬يف بيان‪ -‬املعت�صمني يف ال�ساحة‬ ‫با�ستخدام الأطفال دروع �اً ب�شرية‪ ،‬و�إف�شال‬ ‫�أي حماولة حلل الأزمة‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬نفى ق��ادة االع�ت���ص��ام وج��ود‬ ‫م�سلحني بينهم‪ ،‬وق ��ال امل�ت�ح��دث الر�سمي‬ ‫با�سم �ساحة احلويجة ح��ام��د اجل�ب��وري �إن‬ ‫املعت�صمني كانوا قد وافقوا من حيث املبد أ�‬ ‫على �أن تقوم جلنة من نواب ميثلون البلدة‬ ‫مبجل�س النواب يرافقهم �ضباط من اجلي�ش‬ ‫وال���ش��رط��ة بتفتي�ش ال���س��اح��ة ل �ي ��ؤك��دوا �أن‬ ‫املعت�صمني لي�سوا م�سلحني‪.‬‬

‫الأمن العراقي بالقرب من مكان الهجوم‬

‫حامد املطلك ح ّمل املالكي امل�س�ؤولية‬ ‫من امل�س�ؤول؟‬ ‫وم��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ح��ذر ال���ش�ي��خ ع�ب��د �سامي‬ ‫العا�صي ‪ -‬أ�ح��د �شيوخ ع�شائر املنطقة‪ -‬من‬ ‫تلويح احلكومة با�ستخدام القوة؛ لأنها قد‬ ‫ت�شعل فتنة ال تقف عند ح��دود احلويجة‪،‬‬ ‫وفق قوله‪.‬‬ ‫وح� ّم��ل ع�ضو جلنة ا ألم ��ن وال��دف��اع يف‬ ‫ال�ب�رمل��ان ال �ع��راق��ي ع��ن ال�ق��ائ�م��ة ال�ع��راق�ي��ة‬ ‫حامد املطلك امل�س�ؤولية للقائد العام للقوات‬

‫امل�سلحة رئ�ي����س ال� ��وزراء ن ��وري امل��ال�ك��ي عن‬ ‫اق �ت �ح��ام ��س��اح��ة احل��وي �ج��ة‪ ،‬وك��ذل��ك ل��وزي��ر‬ ‫الدفاع‪.‬‬ ‫وق��ال املطلك �إن �سيا�سة الإق�صاء التي‬ ‫متار�س يف �إدارة العراق هي ال�سبب وراء هذا‬ ‫االحتقان‪ ،‬و�شدد يف الوقت نف�سه على رف�ضه‬ ‫�إطالق النار على قوات الأمن‪.‬‬ ‫ك �م��ا ا��س�ت�ن�ك��ر رئ �ي ����س جم �ل ����س ال �ن��واب‬ ‫العراقي‪� ،‬أ�سامة النجيفي "اجلرمية الب�شعة‬ ‫ال �ت��ي ارت�ك�ب�ه��ا اجل�ي����ش ��ض��د املعت�صمني يف‬

‫احلويجة"‪ ،‬وقال "�إنها انتهاك �صارخ حلقوق‬ ‫ا إلن �� �س��ان و� �ض��رب��ة ق��ا��ص�م��ة ل�ل��دمي�ق��راط�ي��ة‬ ‫وج ��رمي ��ة ي �ن ��دى ل �ه��ا اجل �ب�ي�ن وت��رف���ض�ه��ا‬ ‫ال�ق�ي��م والأعراف"‪ .‬وح ��ذر ال�ن�ج�ي�ف��ي من‬ ‫أ�ح� ��داث م��ري��رة ق��د ي�ق��دم عليها ال �ع��راق يف‬ ‫ح��ال ا��س�ت�م��رار احل�ك��وم��ة مب��ا ��س�م��اه النهج‬ ‫الالم�س�ؤول وغري الآبه بحياة املواطن‪.‬‬ ‫يف م �ق��اب��ل ذل � ��ك‪ ،‬ق� ��ال ع �� �ض��و ائ �ت�لاف‬ ‫دولة القانون خالد الأ�سدي �إن دخول قوات‬ ‫ا ألم��ن ل�ساحة االعت�صام كان بهدف حماية‬

‫املتظاهرين عرب �إخراج امل�سلحني من بينهم‪،‬‬ ‫م�شددا على �أن قوات الأمن �ضبطت �أ�سلحة‬ ‫داخ��ل ال�ساحة ك��ان قد مت اال�ستيالء عليها‬ ‫عند مهاجمة نقطة �أمنية‪.‬‬ ‫ويف ح�ي�ن أ�� �ش��ار ا أل�� �س ��دي �إىل � �ض��رورة‬ ‫التعامل بحذر مع املعت�صمني لوجود �أبرياء‬ ‫و�سلميني‪ ،‬قال �إن هناك ما ي�شبه االختطاف‬ ‫من قبل اجلماعات امل�سلحة للمعت�صمني‪.‬‬ ‫ت�صعيد‬ ‫ويخ�شى م��راق�ب��ون م��ن ت�صاعد م�سار‬

‫ا ألح��داث‪ ،‬حيث �أعلنت الع�شائر العربية يف‬ ‫احل��وي�ج��ة ال�ن�ف�ير ال �ع��ام‪ ،‬وت�ع��ر��ض��ت نقاط‬ ‫ت�ف�ت�ي����ش ت��اب�ع��ة ل �ق��وات ال���ش��رط��ة واجل�ي����ش‬ ‫للهجوم‪ ،‬وق�ت��ل و أ���ص�ي��ب ع��دد م��ن أ�ف��راده��ا‪،‬‬ ‫و�سيطر رجال الع�شائر على عدد من �سيارات‬ ‫اجلي�ش‪ ،‬كما ت�ضاربت الأنباء ب�ش�أن �إ�سقاط‬ ‫مروحية للجي�ش بني ت�أكيد رجال الع�شائر‬ ‫ونفي وزارة الدفاع العراقية‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث با�سم احل��راك ال�شعبي‬ ‫يف امل��و��ص��ل �أب ��و ف��رح امل��و��ص�ل��ي �إن اجتماعا‬ ‫مهما �سيعقده �شيوخ الع�شائر وعلماء الدين‬ ‫ب��امل��و��ص��ل ل�ب�ح��ث ال ��رد ع�ل��ى اق�ت�ح��ام �ساحة‬ ‫احلويجة‪ ،‬الفتا �إىل انت�شار احلواجز الأمنية‬ ‫يف املو�صل يف �أعقاب حادثة احلويجة‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف املو�صلي �أن ا ألج �ه��زة الأمنية‬ ‫تنظر للم�شاركني يف �ساحات االعت�صام كلها‬ ‫على أ�ن�ه��م �إم��ا تابعون للقاعدة �أو بعثيون‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن هذا غري �صحيح‪.‬‬ ‫من جانبها قالت هيئة علماء امل�سلمني‬ ‫�إن امل��ال �ك��ي وج �ن��وده م��ا� �ض��ون يف تنفيذ ما‬ ‫�سمتها أ�ج �ن��دة ال��ويل الفقيه القائمة على‬ ‫التطهري الطائفي والعرقي‪ ،‬و�أ�ضافت الهيئة‬ ‫�أن على العراقيني �أن يعلموا �أن املالكي �أعلن‬ ‫احلرب عليهم‪ ،‬و�أنه لن يتوقف‪ ،‬ما مل يردعه‬ ‫رادع‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل ��ش��دد الأ� �س��دي ع�ل��ى ��ض��رورة‬ ‫حم��ا� �ص��رة م��ا ح ��دث ال �ي��وم وع ��دم ال���س�م��اح‬ ‫بامتداده ل�ساحات االعت�صام الأخرى "حتى‬ ‫ال ت��زه��ق �أرواح ج��دي��دة وت �ع��م الفو�ضى"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال �ق��وى ال�سيا�سية ب�ع��دم ا�ستغالل‬ ‫احل��دث �سيا�سيا �أو ب�صورة طائفية حتى ال‬ ‫تت�أزم الأمور‪.‬‬ ‫وي�ب�ق��ى ال �� �س ��ؤال ه��ل �ست�شهد ال�ساحة‬ ‫ال�ع��راق�ي��ة ت�صعيدا يف ا ألي� ��ام ال �ق��ادم��ة بني‬ ‫املعت�صمني يف ��س��اح��ات االع�ت���ص��ام املختلفة‬ ‫وقوات الأمن‪� ،‬أم �سيمر حادث اليوم ب�سالم؟‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫‪13‬‬


‫أوراق ثقافية‬

‫‪14‬‬

‫ي�صادف يوم الثالث والع�شرين من ني�سان من كل عام‬

‫وزارة الثقافة تحتفل بـ«اليوم العاملي للكتاب»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫د أ�ب��ت وزارة الثقافة يف مثل هذا اليوم من كل عام على االحتفال‬ ‫باليوم العاملي للكتاب وحقوق امل�ؤلف وذلك من خالل معر�ض م�صغر‬ ‫ال��ص��دارات�ه��ا‪ ،‬يتم فيه ت��وزي��ع الكتب على امل��راج�ع�ين ب��امل�ج��ان‪ .‬وي��أت��ي‬ ‫احتفال وزارة الثقافة بهذا اليوم انطالقا من حر�ص وزارة الثقافة على‬ ‫�إبراز دور الكتاب والك ّتاب يف عاملنا العربي يف حميط دائم التغري‪ ،‬وهذه‬ ‫البادرة هي دعوة لال�ستمرار يف تعميق التعاون بني اجلهود الر�سمية‬ ‫وم�ؤ�س�سات املجتمع املدين املختلفة؛ من �أجل خلق �أف�ضل ال�سبل لإعادة‬ ‫الكتاب �إىل مكانته كم�صدر �أ�سا�سي للمعرفة والرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن يوم الثالث والع�شرون من ني�سان هو تاريخا رمزيا‬ ‫لالحتفال بيوم الأدب العاملي؛ اذ ت��ويف بهذا اليوم كل من �سريفنت�س‬ ‫و�شك�سبري و�إينكا جار�سيال�سو دي ال فيجا‪ ،‬لذا مت اختيار هذا التاريخ‬ ‫من قبل "يوني�سكو"؛ تعبريا عن تقديرها وتقدير العامل �أجمع للكتاب‬ ‫وامل�ؤلفني‪ ،‬وذلك عن طريق ت�شجيع القراءة للجميع‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬نظم معهد ثِريبانتِ�س اال�سباين بعمان ق��راءة‬ ‫متوا�صلة ل�سل�سلة ف�صول رواي��ة (دون كيخوتي) التي تقيمها �سنوياً‬ ‫دائرة الفنون اجلميلة يف مدريد؛ احتفاء باليوم العاملي للكتاب‪.‬‬ ‫�شاركت يف االحتفالية التي �شهدت ق��راءات مبا�شرة م��ن معاهد‬ ‫ثريبانت�س امل��وزع��ة مبختلف ارج��اء ال�ع��امل ع��ن طريق نظام االت�صال‬ ‫بالفيديو املرئي املبا�شر‪ ،‬جمموعات من االطفال والفتيان وال�شباب‬ ‫الذين ا�ستمعوا اىل ق�ص�ص احلكواتي وعربوا بالر�سومات وااللوان عن‬ ‫احداث و�شخ�صيات يف قراءاتهم املتنوعة‪.‬‬ ‫ت�ضمنت فعاليات االحتفالية قراءات وم�شهديات �أدائية ملقاطع من‬ ‫رواية (دون كيخوتي) اداها طلبة اللغة الإ�سبانية يف مدر�سة �أكادميية‬ ‫عمان لإي�صال �أهمية ومتعة القراءة‪.‬‬ ‫ووزع امل�ع�ه��د ع�ل��ى امل���ش��ارك�ين وامل��دع��وي��ن جم�م��وع��ة م��ن الكتب‬ ‫باللغتني العربية واال�سبانية والورود؛ بهدف تعزيز القراءة و�إثرائها‬ ‫للم�ساهمة يف تعليم وتدريب ال�شباب وزيادة معرفتهم باللغة والثقافة‬ ‫الإ�سبانية‪.‬‬ ‫ي�شار اىل انه يف عام ‪� 1995‬أعلنت منظمة االمم املتحدة للرتبية‬ ‫وال�ث�ق��اف��ة وال�ع�ل��وم (ال�ي��ون���س�ك��و) ي��وم ال�ث��ال��ث وال�ع���ش��ري��ن م��ن ني�سان‬ ‫الحتفاالت عاملية بالكتاب وحقوق امل�ؤلف الذي ي�صادف مع ذكرى وفاة‬ ‫كل من الكاتب الإ�سباين ميغيل دي ثِربانتِ�س ووليم �شك�سبري و�إينكا‬ ‫غارثيال�سو دي ال بيغا‪ ،‬ل��ذا ف��إن �إ�سبانيا ومنذ االع��وام ال �ـ‪ 17‬املا�ضية‬ ‫حتتفل بهذا اليوم من خالل تنظيم ق��راءات متوا�صلة لرواية ميغيل‬ ‫دي ثِربانتِ�س (دون كيخوتي) كاملة ودون انقطاع وعلى م�ستوى عاملي‪،‬‬ ‫حيث ي�شارك الأردن للعام الثاين على التوايل بهذه االحتفاالت من‬ ‫خالل معهد ثِربانتِ�س بعمان‪.‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫يف ندوة بعنوان «ال�شعر الأردين وموقعه على خريطة ال�شعر العربي خالل القرن احلايل»‬

‫نقاد‪ :‬خطأ تقسيم الحركة الشعرية باألردن‬ ‫إىل مراحل لوال ضرورة الدراسة والتتبع‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫نظم منتدى ال ��رواد ال�ك�ب��ار ام�س‬ ‫ال� �ث�ل�اث ��اء ن � ��دوة �أدب � �ي� ��ة ن �ق��دي��ة ح��ول‬ ‫"ال�شعر الأردين وموقعه على خريطة‬ ‫ال�شعر العربي خالل القرن احلايل"‪.‬‬ ‫� �ش ��ارك ب��ال �ن��دوة ال �� �ش��اع��ر حممد‬ ‫� �س �م �ح��ان وال� �ن ��اق ��د ال ��دك� �ت ��ور م���ص�ل��ح‬ ‫ال �ن �ج ��ار‪ ،‬وق��دم �ه��ا امل ��دي ��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫ل�ل�م�ن�ت��دى ال �� �ش��اع��ر وال �ن��اق��د ع �ب��داهلل‬ ‫ر�ضوان‪ ،‬بح�ضور العديد من املهتمني‬ ‫و�أع�ضاء و�أ�صدقاء املنتدى‪.‬‬ ‫ال �ن��اق��د ال��دك �ت��ور م���ص�ل��ح ال�ن�ج��ار‬ ‫ب�ين م��راح��ل ت�ط��ور م���س�يرة الق�صيدة‬ ‫االردنية يف اكرث من حقبة زمنية؛ حيث‬ ‫�سيطرت ع�ل��ى �شعر ال �ب��داي��ات الفكرة‬ ‫القوم ّية العرب ّية ال�ت��ي �شهدت حراكا‬ ‫وا� �س �ع��ا‪ ،‬وم���ش��ارك��ة يف ��ص�ن��اع��ة احل��دث‬ ‫ال�سيا�سي م��ع غ �ي��ابٍ وا� �ض��ح للو�سيلة‬ ‫الإعالم ّية النافذة‪.‬‬ ‫واو�ضح النجار ان احلياة االدبية يف‬ ‫االردن تواجد فيها العديد من �شعراء‬ ‫فل�سطني‪ ،‬و� �ص��اروا ج ��زءاً م��ن احلركة‬ ‫ال�شعر ّية يف الأردن إ�ث��ر النكبة؛ حيث‬ ‫احتفظوا مبكانتهم ال�شعر ّية والأدب ّية‬ ‫املرموقة وزاد ح�ضورهم وم�شاركتهم‬ ‫يف احلركة ال�شعرية العرب ّية مع الزمن‪.‬‬ ‫واع � �ت�ب��ر ال� �ن� �ج ��ار �أن ال �ع �ق��دي��ن‬ ‫الأخ �ي�ري� ��ن � �ش �ه��دا غ � ��زارة يف الإن� �ت ��اج‬

‫جانب من الندوة‬

‫ال�شعريّ االردين ووف��رة يف الدرا�سات‬ ‫وح�ضورا ل�ل��أدوات الإع�لام�ي��ة‪ ،‬وك�ثرة‬ ‫يف ال� �ن� � ّق ��اد و� �س �ه��ول��ة يف ال �ن �� �ش��ر‪ ،‬كما‬ ‫ك�ث�رت اجل��وائ��ز الأدب� � ّي ��ة وال�ف�ع��ال� ّي��ات‬ ‫وامل �ه��رج��ان��ات وال �ل �ق��اءات وامل� ؤ���س���س��ات‬ ‫الثقافية‪ ،‬ودعم الن�شر وتعددت ال�صحف‬

‫والدوريات وت�ضاعف الن�شر‪.‬‬ ‫وخ �ل ����ص ال �ن �ج��ار �إىل ال� �ق ��ول �إن‬ ‫ال�شاعر الأردين كان حا�ضرا يف ال�ساحة‬ ‫ال�ع��رب� ّي��ة م�ن��ذ ت��أ��س�ي����س الإم � ��ارة وك��ان‬ ‫يتجاوزها �أحيانا‪ ،‬وظل الأمر كذلك �إىل‬ ‫ما يزيد على �ستة عقود‪ ،‬لكنه تراجع‬

‫توقيع إصدارات كتب ضمن فعاليات األيام العمانية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�شهد دوار باري�س يف جبل اللويبدة‬ ‫م�ؤخراً حفل توقيع �إ�صدارات عدد من‬ ‫الكتّاب ال ُعمانيني‪ ،‬ا�ضافة اىل �إ�صدارات‬ ‫م�ؤ�س�سة بيت الغ�شّ ام للن�شر والرتجمة‬ ‫�ضمن فعاليات الأيام ال ُعمانية يف اململكة‬ ‫بالتعاون مع رابطة الكتاب االردنيني‪.‬‬ ‫وت���ض�م��ن احل�ف��ل ت��وق�ي��ع ا� �ص��دارات‬ ‫ال�ك�ت��اب ال�ع�م��ان�ي�ين‪ :‬ي�ع�ق��وب اخل�شنبي‬ ‫وحممد �سيف الرحبي وحممد الطويل‬ ‫وه ��دى ح�م��د وب���ش��رى خ�ل�ف��ان وزه ��ران‬ ‫القا�سمي وغريهم‪.‬‬ ‫وت�أتي م�شاركة م�ؤ�س�سة بيت الغ�شام‬ ‫للن�شر وال�ترج�م��ة يف �سلطنة عمان يف‬ ‫اطار �سعيها اىل تر�سيخ ح�ضور الثقافة‬ ‫العمانية يف �سائر املنابر املخت�صة داخل‬

‫ال�سلطنة وخارجها‪ ،‬وفقا لقول رئي�سها‬ ‫التنفيذي حممد الرحبي‪ ،‬م�ضيفا ان‬ ‫فكرة امل�ؤ�س�سة تنبعث من اهمية وجود‬ ‫دار ن�شر وطنية ه ّمها الكاتب والكتاب‬ ‫مع اعطاء االولوية للم�ستوى الفكري‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ار اىل �أن امل ��ؤ� �س �� �س��ة تخطط‬ ‫ل �ي �ك��ون يف ج �ن��اح �ه��ا ال� �ع ��ام امل �ق �ب��ل يف‬ ‫م�ع��ر���ض م�سقط ال ��دويل للكتاب اك�ثر‬ ‫م��ن خ�م���س�ين ع �ن��وان��ا‪ ،‬ك�م��ا مت االت �ف��اق‬ ‫م��ع دور ن�شر عربية لتوزيع ا��ص��دارات‬ ‫امل�ؤ�س�سة يف عوا�صم ومعار�ض للكتب‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار اىل ان ��ه مت ب��ال�ت�ع�ـ�ـ�ـ�ـ��اون بني‬ ‫راب� �ط ��ة ال� �ك� �ت ��اب الأردن �ي �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ�ي�ن وب �ي��ت‬ ‫الغـــــــ�شام واجلمعية العمـــــانية للكتاب‬ ‫والأدب � ��اء ا� �ص��دار كـــــــتاب "امل�شهـــــــد‬ ‫ال� �ق� ��� �ص� ��� �ص ��ي يف الأردن‪ :‬ن �� �ص��و���ص‬ ‫ودرا�ســـــــات" جلعفر العقيلي وحممود‬

‫ل��وال ما تفر�ضه علينا ��ض��رورة البحث‬ ‫والدرا�سة والتتبع‪ ،‬الفتا اىل ان احلركة‬ ‫ال�شعرية يف االردن يف هذه الفرتة هي‬ ‫ا�ستمرار للتدفق ال�شعري الذي ابتد أ� يف‬ ‫بداية الع�شرينيات من القرن املا�ضي‪،‬‬ ‫ومن��ا وت�ط��ور حتى و�صل �إىل م��ا و�صل‬ ‫اليه هذه االيام‪.‬‬ ‫واعترب �سمحان ان ال�شعر االردين‬ ‫مت�ي��ز ب��وج��ود ت�ك�ت�لات وجت�م�ع��ات مثل‬ ‫جتمع ال�ن��وار���س و�شعراء احل��ري��ة‪ ،‬كما‬ ‫ان�ت���ش��ر ف �ي��ه وب �� �س��رع��ة وق� ��وة وان��دف��اع‬ ‫�شعراء ق�صيدة النرث و�شعراء التوا�صل‬ ‫االجتماعي (الفي�سبوك)‪.‬‬ ‫وق ��ال ��س�م�ح��ان‪" :‬كما ب ��رزت دور‬ ‫ن �� �ش��ر ت �ت �ب �ن��ى ن �ت��اج � �ش �ع��راء م�ع�ي�ن�ين‪،‬‬ ‫و أ�من ��اط ��ا م�ع�ي�ن��ة م��ن ال �� �ش �ع��ر‪ ،‬ومن��ت‬ ‫ظ��اه��رة ت��وق �ي��ع ال ��دواوي ��ن ال���ش�ع��ري��ة‬ ‫ال�صادرة واحتفاليات اال�شهار وتبني‬ ‫امل��ؤ��س���س��ات الر�سمية وغ�ير الر�سمية‬ ‫ل�ت�ل��ك االح �ت �ف��ال �ي��ات‪ ،‬وت �ل��ك أ�م� ��ور مل‬ ‫تكن متوفرة �أو مي�سرة ملن �سبقوهم‪،‬‬ ‫كما �أتيحت لهم ف��ر���ص ن�شر نتاجهم‬ ‫يف امل�ل�اح ��ق ال �ث �ق��اف �ي��ة يف ال �� �ص �ح��ف‪،‬‬ ‫ويف امل�ج�لات والإذاع� ��ات امل�سموعة �أو‬ ‫املرئية �أو مواقع التوا�صل االجتماعي‪،‬‬ ‫وه��ي الأك�ثر انت�شارا فاختلط احلابل‬ ‫بالنابل وب��ات تتبع الأ�سماء ال�شعرية‬ ‫وم�ت��اب�ع��ة ن�ت��اج�ه��ا ن�ق��دي��ا م��ن الأم ��ور‬ ‫ال�صعبة"‪.‬‬

‫الرمياوي ويو�ســـــــف �ضمرة‪.‬‬ ‫وقر�أ القا�ص حممد �سيف الرحبي‬ ‫ق���ص��ة ب �ع �ن��وان (ور أ�ي� �ت� �ن ��ي) ر� �س��م فيها‬ ‫م�ع��ان��اة االن���س��ان امل �ه��زوم و�ضعفه �أم��ام‬ ‫م ��ا ا� �س �م��اه (ال �� �س �ي��د) امل �� �س �ت �ب��د‪ ،‬ف�ي�م��ا‬ ‫ج ��اءت ق���ص�ي��دة (� �س��درة و� �ش �ي��اه) ال�ت��ي‬ ‫قدمها ال�شاعر عو�ض اللويهي م�شبعة‬ ‫باحلزن‪.‬‬ ‫وج� ��اءت ق���ص�ي��دت��ا ال �� �ش��اع��ر حممد‬ ‫الطويل (يف احلب) و(عر�س الطبيعة)‬ ‫ع �ل��ى غ�ي�ر م��ا ي�ظ�ه��ر م��ن ع�ن��وان�ي�ه�م��ا‪،‬‬ ‫فهما مثقلتان ب��وج��ع ال �ع��امل ال�ع��رب��ي‪،‬‬ ‫خ�صو�صا القد�س والأق�صى ال�شريف ما‬ ‫يعك�س روحا عربية نبيلة‪.‬‬ ‫وج � ��اءت ن �� �ص��و���ص ال �ق��ا� �ص��ة ه��دى‬ ‫حمد‪ ،‬بني الواقعية واللغة الو�صفية‪،‬‬ ‫ف�ضال ع��ن متتعها بالنف�س ال�ترب��وي‬

‫التعليمي‪� ،‬إذ ا�ستخدمت لغة الأطفال‬ ‫وج�م�لا ع��ام�ي��ة‪ ،‬خ��دم��ت ��س�ي��اق الق�صة‬ ‫اذ ق � ��ر�أت (م � ��وزة م�ع�ل�ق��ة يف ال �� �س �م��اء)‬ ‫و(ع� �ن ��دم ��ا ا� �ش �ت��د ال� ��زح� ��ام) و( أ�ل � � ��وان‬ ‫�شمعية)‪.‬‬ ‫فيما طاف الدكتور �أحمد النعيمي‬ ‫ب��احل���ض��ور يف ن���ص��ه ال �ط��وي��ل ن�سبيا (‬ ‫الأ� �س��ود)‪ ،‬امل�ل��يء ب��اال��ش��ارات ال�سيا�سية‬ ‫فيما هو حا�صل يف الوقت احلا�ضر‪.‬‬ ‫�أما ق�صة (الكر�سي) للقا�ص يعقوب‬ ‫اخل �ن �ب �� �ش��ي‪ ،‬ف �ه��ي ق �� �ص��ة ق��ائ �م��ة ع�ل��ى‬ ‫املفارقة ال�سيا�سية والت�شبث بالكر�سي ‪.‬‬ ‫وم��ع ق�صائد عمودية‪ ،‬و�أخ��رى من‬ ‫ال�شعر احلديث‪ ،‬اختتمت الأم�سية مع‬ ‫ال�شاعرة مناهل الع�ساف‪ ،‬حيث كانت‬ ‫ق �� �ص��ائ��ده��ا ت �ت ��راوح ب�ي�ن ال��وج��دان �ي��ة‬ ‫والرومان�سية واحللم‪.‬‬

‫واخ�ت�ل�ف��ت اع �ت �ب��ارات ال���ش�ه��رة وع��وام��ل‬ ‫احل�ضور‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ر�أى ال���ش��اع��ر حممد‬ ‫�سمحان �أنه ملن اخلط�أ �أن نق�سم احلركة‬ ‫ال�شعرية يف االردن �إىل مراحل �أو عقود‬ ‫�أو �أج�ي��ال �أو مناطق وج�ه��ات و�أم��اك��ن‪،‬‬

‫بدء مهرجان الربيع الثقايف األول‬ ‫باألغوار الشمالية اليوم‬ ‫�إربد‪ -‬برتا‬ ‫تبد أ� يف ل��واء الأغ��وار ال�شمالية م�ساء‬ ‫ال �ي��وم ف�ع��ال�ي��ات م�ه��رج��ان ال��رب�ي��ع الثقايف‬ ‫الأول الذي تنظمه الهيئات الثقافية بدعم‬ ‫من وزارة الثقافة‪.‬‬ ‫وق ��ال م��دي��ر ث�ق��اف��ة ارب ��د ع�ل��ي ع��ودة‬ ‫لـ(برتا) �إن املهرجان الذي ي�ستمر ثالثة‬ ‫أ�ي��ام يت�ضمن معر�ضا ل�صور الها�شميني‬ ‫وكلمات للنائبني خالد بكار وفاطمة �أبو‬ ‫ع �ب �ط��ة‪ ،‬وم��دي��ر امل �ه��رج��ان ع�ب��دال�ل�ط�ي��ف‬ ‫الب�شتاوي‪.‬‬ ‫ويت�ضمن امل�ه��رج��ان �أم�سيات �شعرية‬ ‫لل�شعراء‪ :‬ف��اي��زة النعيمي‪ ،‬ران�ي��ا دوج��ان‪،‬‬

‫ع�ط��ااهلل أ�ب��و زي��اد‪ ،‬عمر ال�ع��ام��ري‪ ،‬حممد‬ ‫عبد ال�ق���ص��راوي‪ ،‬حممد ال�ع�م��ري‪� ،‬سحر‬ ‫احلمي�صي‪.‬‬ ‫ك�م��ا يت�ضمن ف �ق��رات غنائية ل�ف��رق‪:‬‬ ‫�شباب ال��رم�ث��ا للفنون ال�شعبية‪ ،‬الأغ ��وار‬ ‫ال�شمالية للفلكلور ال�شعبي‪ ،‬أ�ب��و ال�سعيد‬ ‫ل�ل�ف�ل�ك�ل��ور ال �� �ش �ع �ب��ي‪ ،‬والأردن � �ي� ��ة ل�ل�ف�ن��ون‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬وال�شيخ ح�سني‪ ،‬والكرمل‪.‬‬ ‫وي �� �ش �ت �م��ل امل � �ه ��رج ��ان ع� �ل ��ى ع��ر���ض‬ ‫م���س��رح��ي ب �ع �ن��وان (حم���س��وب�ي��ة وف �� �س��اد)‬ ‫لفرقة الأغ��وار ال�شمالية‪ ،‬وعر�س �شعبي‬ ‫ل �ف��رق��ة امل� �غ�ي�ر راح � � ��وب‪ ،‬وح� �ف ��ل ت��وق �ي��ع‬ ‫كتاب للأديب حممد العامري‪ ،‬ومعر�ض‬ ‫للر�سم‪.‬‬

‫�ضمن «الأيام الثقافية العمانية»‬

‫انطالق األمسية األدبية العمانية األردنية املشرتكة يف عجلون‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت ��وا�� �ص �ل ��ت الأي � � � ��ام ال �ث �ق��اف �ي��ة‬ ‫العمانية التي �أقيمت حتت رعاية‬ ‫وزير الثقافة يوم االثنني ‪ 4/22‬يف‬ ‫جامعة عجلون الوطنية‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع فرع الرابطة يف عجلون‪ .‬وبعد‬ ‫�أن ق ��ام ال��وف��د ال �ع �م��اين ال���ض�ي��ف‬ ‫الذي رافقه نائب ال�سفري العماين‬ ‫حمد الوهيبي ب��زي��ارة �إىل مرافق‬ ‫جامعة عجلون الوطنية والتقاء‬ ‫رئ�ي����س اجل��ام �ع��ة و�إدارت � �ه ��ا‪ ،‬ب ��د�أت‬ ‫وق��ائ��ع الأم�سية الأدب �ي��ة العمانية‬ ‫الأردن� �ي ��ة امل �� �ش�ترك��ة؛ ح �ي��ث ق ��ر�أت‬ ‫ال �ق��ا� �ص��ة ب �� �ش��رى خ �ل �ف��ان ب�ع����ض‬ ‫ق �� �ص �� �ص �ه��ا ال� �ق� ��� �ص�ي�رة‪ ،‬م �ن �ح��ازة‬ ‫�إىل ال �غ��و���ص يف ت�ف��ا��ص�ي��ل ال�ب�ي�ئ��ة‬ ‫العمانية بقدرة عالية على ت�صوير‬ ‫املكان ودقائقه‪.‬‬ ‫تالها ال�شاعر والروائي زهران‬ ‫القا�سمي ال��ذي ان�ح��از �إىل ق�صيدة‬ ‫ال� �ن�ث�ر‪ ،‬م �ق��دم��ا ن �� �ص��و� �ص��ا ح��اف �ل��ة‬ ‫ب�شعرية عالية وق��درة على توظيف‬ ‫ن�صه بحرفية‪.‬‬ ‫الرتاثي وال�شعبي يف ّ‬ ‫�أم��ا ال���ش��اع��ر ع��و���ض ال�ل��وي�ه��ي ف�ق��ر�أ‬ ‫ق�صائد ارت�ق��ت باليومي والب�سيط‬ ‫�إىل لغة ال�شعر وعوامله‪.‬‬ ‫يف ح�ين ق��دم القا�ص وال��روائ��ي‬ ‫حم � �م� ��د �� �س� �ي ��ف ال � ��رح � �ب � ��ي ق �� �ص��ة‬ ‫"خلفان" امل��وظ��ف الب�سيط ال��ذي‬ ‫يحمل هموم العائلة ويعي�ش ظروفا‬ ‫��ص�ع�ب��ة‪ ،‬ويف رح �ل��ة م��وت��ه مل يتغري‬ ‫�� �ش ��يء ي ��ذك ��ر ع �ل��ى ه � ��ذا الإن� ��� �س ��ان‬ ‫ال�ب���س�ي��ط‪ .‬ث��م ق��دم ال���ش��اع��ر حممد‬ ‫ال�ط��وي��ل ب�ع����ض ن�صو�صه احل�ي��وي��ة‬ ‫ال �ع��ام��رة ب��امل��ده����ش وال���س��اح��ر‪ ،‬قبل‬

‫الفعاليات جرت بالتعاون مع فرع الرابطة يف عجلون‬

‫�أن ي�ق��ر أ� القا�ص وال��روائ��ي حممود‬ ‫الرحبي بع�ض ن�صو�صه الق�ص�صية‬ ‫ال�ت��ي ت�خ�ل��ط الأ� �س �ط��وري باليومي‬ ‫ب �ح ��رف �ي��ة و�أن� � ��اق� � ��ة‪ .‬وك� ��ان� ��ت �آخ� ��ر‬ ‫الكتاب العمانيني الذين �شاركوا يف‬ ‫الأم�سية القا�صة ه��دى حمد التي‬

‫�شدّت احل�ضور بقدرتها على تقدمي‬ ‫ن� �� � ّ�ص رف� �ي ��ع ي �ح �ت �ف��ي ب��ال�ت�ف��ا��ص�ي��ل‬ ‫الأنثوية‪.‬‬ ‫ال �ق��ا���ص ع �م��ار اجل �ن �ي��دي ك��ان‬ ‫�أول الأردن � �ي�ي��ن ال ��ذي ��ن ق� � ��ر�ؤوا يف‬ ‫الأم���س�ي��ة‪ ،‬حيث ق��دم ق�صة ق�صرية‬

‫تقوم على املفارقة وال�سخرية املرة‬ ‫وت ��وظ� �ي ��ف ب �ي �ئ��ة ع �ج �ل��ون يف غ��زل‬ ‫الن�ص‪� .‬أما ال�شاعر �سلطان الزغول‬ ‫ّ‬ ‫ف �ق��ر�أ ق�صيدة "رائحة الأم" التي‬ ‫حفلت ب��أج��واء االنك�سار والهزمية‪،‬‬ ‫و�إن حافظت على خيط م��ن الأم��ل‬

‫بخيول تفتح ثغرة يف جدار ال�صمت‪.‬‬ ‫واخ �ت �ت��م ال �ق��ا���ص ع��ام��ر ال���ش�ق�يري‬ ‫ال � �ق� ��راءات ب�ق���ص����ص ق �� �ص�يرة ج��دا‬ ‫عبقت ب��ال��ده���ش��ة وال�ت�ك�ث�ي��ف الفني‬ ‫العايل‪.‬‬ ‫ويف ختام الفعالية‪ ،‬ك ّرم الدكتور‬

‫�أح � �م� ��د ال � �ع � �ي ��ادي رئ� �ي� �� ��س ج��ام �ع��ة‬ ‫ع �ج �ل��ون ال��وط �ن �ي��ة ن��ائ��ب ال���س�ف�ير‬ ‫ال�ع�م��اين ح�م��د ال��وه�ي�ب��ي وال��دك�ت��ور‬ ‫حم �م��د ال �ع��رمي��ي رئ �ي ����س اجل�م�ع�ي��ة‬ ‫العمانية للكتاب والأدب ��اء‪ ،‬بتقدمي‬ ‫درع اجلامعة لكل منهما‪ ،‬كما ك� ّرم‬

‫مدير ثقافة عجلون �سامر فريحات‬ ‫رئ�ي����س اجل�م�ع�ي��ة ال�ع�م��ان�ي��ة للكتاب‬ ‫والأدب��اء الدكتور العرميي ورئي�س‬ ‫راب �ط��ة ال�ك�ت��اب الأردن �ي�ي�ن ال��دك�ت��ور‬ ‫موفق حمادين بتقدمي درع عجلون‬ ‫مدينة الثقافة الأردنية ‪.2013‬‬


‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫‪15‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫انتصار األمعاء‬ ‫الخاوية!‬

‫ان�ت���ص��ر الأ�� �س�ي�ر � �س��ام��ر ال �ع �ي �� �س��اوي ع �ل��ى �سجانيه‬ ‫الإ�سرائيليني‪ ،‬حني �أجربهم على حتديد موعد �إطالق‬ ‫�سراحه‪ .‬وبذلك �أنهى �أط��ول �إ�ضراب يف التاريخ‪� .‬إذ ظل‬ ‫ممتنعا عن الطعام طوال ت�سعة �أ�شهر‪ ،‬احتجاجا على �إعادة‬ ‫اعتقاله بغري وج��ه ح��ق‪� .‬أم�س ن�شر ال�ق��رار الإ�سرائيلي‬ ‫بعدما قرر �سامر �أن ميتنع حتى عن �شرب املاء �أي�ضا لكي‬ ‫ال يرى �سجانيه‪ ،‬وحتول �إىل هيكل عظمي قعيد‪ ،‬ال ميلك‬ ‫�سوى �إرادة جبارة ظل يتحدى بها االحتالل بكل �سلطاته‬ ‫وهيلمانه‪ .‬وكانت التقارير الطبية قد ذكرت �أن �صحته‬ ‫دخلت طور اخلطر ال�شديد‪.‬‬ ‫كان العي�ساوي (‪� 33‬سنة) قد اعتقل �أول مرة يف �سنة‬ ‫‪ 2002‬ملجرد �أنه ع�ضو يف اجلبهة الدميقراطية لتحرير‬ ‫فل�سطني‪ .‬وب�سبب ن�شاطه ال�سيا�سي حكم عليه بال�سجن‬ ‫ملدة ثالثني عاما‪� .‬أم�ضى منها ع�شر �سنوات يف ال�سجن ثم‬ ‫�أطلق �سراحه �ضمن �صفقة ا�ستعادة اجلندي الإ�سرائيلي‬ ‫الأ�سري جلعاد �شاليط‪ .‬ولكن ال�سلطات الإ�سرائيلية ظلت‬ ‫ترتب�ص به طوال الوقت‪� ،‬إذ ظل يتم �إيقافه كل �شهر عدة‬ ‫مرات يف القد�س‪ ،‬ويحتجز يف مراكز ال�شرطة ل�ساعات‬ ‫طويلة قد ت�صل �إىل ع�شر‪ ،‬ثم ي�سمح له بالعودة �إىل بيته‬ ‫بعد ذلك‪.‬‬

‫مل يتخل �سامر عن كربيائه وع�ن��اده‪ .‬وال غرابة يف‬ ‫ذلك‪ .‬فهو ابن �أ�سرة فل�سطينية دفعت ثمن بقائها حتت‬ ‫االح �ت�لال‪ .‬ف�ج�دَّه ك��ان م��ن ال��رع�ي��ل الأول ال��ذي ان�ضم‬ ‫�إىل منظمة التحرير‪ ،‬وجدته ا�ست�شهدت يف االنتفا�ضة‬ ‫الأوىل‪ .‬و�أب� ��وه و�أم ��ه ج��رب��ا االع �ت �ق��ال‪ .‬ول��ه �شقيق قتل‬ ‫يف مذبحة احل��رم الإبراهيمي‪ ،‬و�شقيق �آخ��ر حكم عليه‬ ‫بال�سجن ‪ 19‬عاما‪� ،‬أم��ا �شقيقته املحامية ف�إنها �أم�ضت‬ ‫عاما حتت االعتقال‪ .‬مل يبال �سامر باملالحقات الأمنية‬ ‫التي ظل يتعر�ض لها بعد �إطالق �سراحه‪� ،‬إذ كان يعترب‬ ‫�أن ��ه �أخ ��رج م��ن ال�سجن ال�صغري ل�ي��دف��ع ث�م��ن ب�ق��ائ��ه يف‬ ‫ال�سجن الكبري‪.‬‬ ‫بعد عام من �إطالق �سراحه مت اعتقاله وهو يف طريق‬ ‫عودته من رام اهلل‪ ،‬وكانت تهمته �أن��ه خرق بنود �إطالق‬ ‫�سراحه التي متنعه من دخول ال�ضفة الغربية‪ .‬كان ذلك‬ ‫يف ال�سابع من �شهر يوليو عام ‪ .2012‬قدموه �إىل حماكمة‬ ‫ع�سكرية ق�ضت �أن ي�ستكمل عقوبته الأ�صلية التي كانت‬ ‫‪ 30‬ع��ام��ا‪ .‬مب�ع�ن��ى �أن يق�ضى ال�ع���ش��ري��ن ��س�ن��ة الأخ ��رى‬ ‫يف ال���س�ج��ن‪ ،‬وب �ن��ت امل�ح�ك�م��ة ق��راره��ا ب �ن��اء ع�ل��ى �شبهات‬ ‫ومعلومات �سرية مل يتح له �أو ملحاميه الإطالع عليها‪.‬‬ ‫يف �أول �أغ�سط�س‪ ،‬بعد املحاكمة مبا�شرة �أعلن �إ�ضرابه‬

‫عن الطعام احتجاجا على �إعادة اعتقاله و�إعادة حماكمته‬ ‫ا�ستنادا �إىل معلومات �سرية‪ .‬ف�شلت حماوالت �إثنائه عن‬ ‫الإ�ضراب‪ ،‬ورف�ض بعناد �شديد كل امل�ساومات التي عر�ضت‬ ‫ع�ل�ي��ه‪ .‬وظ ��ل م���ص��را ع�ل��ى �أن ي�ت�ح��دى ��س�ج��ان�ي��ه وح�ك��ام‬ ‫�إ�سرائيل مبعدته اخل��اوي��ة‪ ،‬وه��ي ال�سالح الوحيد الذي‬ ‫بقى له‪ ،‬بعدما تخلت عنه ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬التي كان‬ ‫غاية ما فعلته �أنها ن�صحته بالإقالع عن الإ�ضراب عن‬ ‫الطعام‪� .‬إذ كان ذلك هو الرد الذي �سمعته �أمه حني ذهبت‬ ‫�إىل مكتب �أبو مازن وطلبت منه �أن يتدخل لإنقاذ ابنها‬ ‫ال�ب�ريء‪ .‬وك��ان رد الرجل ـ كما ذك��رت الأم ـ أ�ن��ه ن�صحها‬ ‫ب��دع��وة �سامر لف�ض الإ� �ض��راب حتى ي�سمح لأب��ي م��ازن‬ ‫بت�سوية املوقف!‬ ‫رف�ض العي�ساوي اقرتاحا �إ�سرائيليا بتخفي�ض مدة‬ ‫العقوبة م��ن ‪� 20‬إىل ‪ 16‬ع��ام��ا‪ .‬ورف����ض �أي�ضا عر�ضا �أن‬ ‫يخفف ال�سجن �إىل ‪�� 5‬س�ن��وات‪ .‬وح�ين ف�شلت مثل هذه‬ ‫العرو�ض ف�إنهم عر�ضوا عليه �إبعاده �إىل قطاع غزة ملدة‬ ‫ع�شر �سنوات ثم �إىل إ�ح��دى ال��دول الأوروب�ي��ة بعد ذلك‪.‬‬ ‫لكنه رف�ض ذلك العر�ض �أي�ضا و�أ�صر على �أن يعود �إىل‬ ‫قريته العي�ساوية يف �شمال �شرقي ال�ق��د���س‪� .‬إزاء ذلك‬ ‫العناد الأ�سطوري مل متلك احلكومة الإ�سرائيلية �سوى‬

‫عليان عليان‬

‫الوعي بالقضية الفلسطينية‬ ‫يف مدارس «أونروا»‬ ‫تلبي ًة لدعوة مديرة ومربيات �إحدى مدار�س‬ ‫وك��ال��ة ال �غ��وث‪ ،‬وب�ترت�ي��ب م��ن ال���ش��اع��رة م��رمي‬ ‫ال�صيفي‪ ،‬توجهت لإلقاء حما�ضرة حول جذور‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية وتطوراتها الراهنة‪.‬‬ ‫وق� �ب ��ل إ�ل � �ق� ��اء امل� �ح ��ا�� �ض ��رة‪ ،‬ق ��ام ��ت م��دي��رة‬ ‫امل��در� �س��ة وب�ع����ض امل��در� �س��ات بو�ضعي يف ��ص��ورة‬ ‫وعي الطالبات بالق�ضية الفل�سطينية؛ بهدف‬ ‫�إلقاء ال�ضوء على الزوايا املهمة التي حتتاج �إىل‬ ‫الرتكيز عليها‪ ،‬وب�شيء م��ن التف�صيل‪ ،‬وذل��ك‬ ‫على النحو الآتي‪:‬‬ ‫�أو ًال‪� :‬أن املنهج املدر�سي الراهن ال ي�ساهم‬ ‫بخلق وع��ي بالق�ضية الفل�سطينية‪�� ،‬س��واء من‬ ‫ناحية ن�ش�أتها �أو تطوراتها‪.‬‬ ‫ث ��ان �ي �اً‪� :‬أن م �ع �ظ��م ال �ط��ال �ب��ات ال ي��درك��ن‬ ‫�أبجديات الق�ضية الفل�سطينية؛ ما ي�ؤثر �سلباً‬ ‫يف ق�ضية االنتماء والهوية‪ ،‬والدور املنوط بهن‬ ‫م�ستقب ً‬ ‫ال‪ ،‬وي�خ��دم مقولة ال�ع��دو ال�صهيوين‪:‬‬ ‫«الأجداد والآباء ميوتون‪ ،‬والأبناء ين�سون»‪.‬‬ ‫ث��ال �ث �اً‪ :‬ووف� �ق� �اً مل ��ا ق��ال��ت ال �� �ش��اع��رة م��رمي‬ ‫ال�صيفي –التي �سبق �أن عملت مدر�سة ولفرتة‬ ‫طويلة يف مدار�س الوكالة– ف��إن بع�ض الأ�سر‬ ‫ال ت� ��أخ ��ذ دوره � ��ا يف غ��ر���س ال ��وع ��ي ب��ال�ق���ض�ي��ة‬ ‫الفل�سطينية لدى �أبنائها وبناتها‪ ،‬لدرجة �أنها‬ ‫عندما كانت ت�س�أل الطالبة‪ :‬من �أي بلد �أنت؟‬ ‫جتيب �أنا من جبل النظيف‪� ،‬أو حي نزال ‪�..‬إلخ‬ ‫وال تذكر ا�سم قريتها‪� ،‬أو مدينتها الأ�صلية يف‬ ‫فل�سطني التي ه��ي قرية �أو مدينة وال��ده��ا �أو‬ ‫جدها‪.‬‬ ‫وغ �ي��اب وت�غ�ي�ي��ب ال��وع��ي ب�ق���ض�ي��ة ال�ل�ج��وء‬ ‫ال �ق �� �س��ري ل� ��دى ال �ن��ا� �ش �ئ��ة ي �خ��دم ع �ل��ى امل ��دى‬ ‫امل���س�ت�ق�ب�ل��ي خ �ط��ة ال �ع��دو ال���ص�ه�ي��وين يف نفي‬ ‫�صفة اللجوء عن الأحفاد‪ ،‬وق�صرها على الآباء‬ ‫والأج� � ��داد؛ م��ا ي���ض��رب يف ال�صميم ح��ق ع��ودة‬ ‫الأح �ف��اد �إىل امل ��دن وال �ق��رى ال�ت��ي ��ش��رد الآب ��اء‬ ‫واالجداد منها عام ‪.1948‬‬ ‫رابعاً‪ :‬كما �أن الأمور مل تقف عند هذا احلد‪،‬‬ ‫بل �سعت «اون��روا» �إىل فر�ض منهج معاك�س‪� ،‬أال‬ ‫وهو «الوعي بق�ضية الهولوكو�ست اليهودي»!‬ ‫والتعاطف م��ع م��أ��س��اة اليهود على ي��د الزعيم‬ ‫النازي �أدولف هتلر‪.‬‬ ‫وينطوي ذلك على جتاهل مربمج لطبيعة‬ ‫ال�صراع مع العدو ال�صهيوين‪ ،‬وجتاهل حلقيقة‬ ‫�أن اللجوء الق�سري للفل�سطينيني عام ‪ 1948‬مت‬ ‫على يد الع�صابات اليهودية‪ ،‬و�أن الفل�سطينيني‬ ‫تعر�ضوا وما يزالون يتعر�ضون «لهولوكو�ست»‬ ‫وحمارق مت�صلة من قبل العدو ال�صهيوين‪.‬‬ ‫وي�سجل مل��در��س��ات وم��در��س��ي وك��ال��ة الغوث‬ ‫�أنهم وبدعم من القوى الوطنية والإ�سالمية‪،‬‬ ‫وجلنة حق العودة‪� ،‬أف�شلوا هذا التوجه مرتني‬ ‫وم ��ا ي��زال��ون ي�ق�ف��ون ب��امل��ر� �ص��اد لأي حم��اول��ة‪،‬‬ ‫لتزييف وعي الطالب حتت م�سميات‪ :‬ال�سالم‪،‬‬ ‫والإخ��اء الإن�ساين‪ ،‬وم�صفوفة حقوق الإن�سان‬ ‫وغريها من امل�سميات‪.‬‬ ‫قمت ب�إلقاء املحا�ضرة ب�شكل مب�سط حول‬ ‫أ�ب��رز حمطات الق�ضية الفل�سطينية قبل عام‬ ‫‪ ،1948‬التي �أدت �إىل ن�شوء الكيان ال�صهيوين‪،‬‬ ‫وح��ول �أب ��رز حم�ط��ات امل�ق��اوم��ة بعد ع��ام ‪،1948‬‬ ‫وا��س�ت�ع��ر��ض��ت م���ش��اري��ع ال�ت���س��وي��ة ال�ت��ي �أحل�ق��ت‬ ‫أ�ك�بر ال�ضرر بالق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬وم��ن ثم‬ ‫ح��اول��ت تقييم م��دى ا�ستيعابهن للمحا�ضرة‬ ‫عرب �أ�سئلة حمددة‪ ،‬وحول املطلوب للخروج من‬ ‫الو�ضع الراهن لأفاج�أ بطالبة تقول‪« :‬املقاومة‬ ‫ه��ي احل��ل»؛ م��ا يعني �أن الر�سالة املتوخاة من‬ ‫املحا�ضرة قد حققت �أهدافها‪.‬‬ ‫ويف �ضوء كل ما تقدم‪ ،‬ال بد من تكامل دور‬ ‫الأ� �س��رة وامل��در��س��ة م��ن �أج��ل التوعية بالق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وجت��ذي��ر االنتماء والهوية عرب‬ ‫توظيف جمال�س الآباء واالمهات‪ ،‬وعرب توظيف‬ ‫املكتبة املدر�سية وامل�سابقات الثقافية‪.‬‬ ‫وي�ق��ع على ع��ات��ق مدر�سي ال�ت��اري��خ‪ ،‬واللغة‬ ‫العربية‪ ،‬والرتبية الإ�سالمية دور �أ�سا�سي يف‬ ‫تعميق الوعي بالق�ضية الفل�سطينية؛ لإغالق‬ ‫الثغرات املوجودة يف املنهج املدر�سي‪ ،‬وبو�سعهم‬ ‫االق�ت��داء باملدر�سني امل�صريني الذين جت��اوزوا‬ ‫املنهج ال��ذي ج��رى و�ضعه بعد معاهدة كامب‬ ‫ديفيد‪ ،‬و�أف�شلوا التطبيع مع العدو ال�صهيوين‬ ‫من بوابة املنهاج املدر�سي‪.‬‬ ‫كما تقع على عاتق �أحزاب املعار�ضة القومية‬ ‫والإ�سالمية والي�سارية م�س�ؤولية كربى‪ ،‬يف هذا‬ ‫امل�ج��ال‪ ،‬وعليها �أن تنقل ن�شاطها ال�ت��وع��وي يف‬ ‫البعد الفل�سطيني من مقراتها‪ ،‬ومن القاعات‬ ‫املغلقة �إىل الأحياء يف املدن والقرى واملخيمات‪،‬‬ ‫فالأجيال الفل�سطينية �أمانة يف �أعناقنا جميعاً‪.‬‬ ‫‪elayyan_e@yahoo.com‬‬

‫�أن ت�ق��رر �إط�ل�اق �سراحه بعد ثمانية أ���ش�ه��ر‪ ،‬م�شرتطة‬ ‫�أن يبقى يف لقد�س ال�شرقية وال ي�غ��ادره��ا‪ ،‬و�أال يدخل‬ ‫�إىل ال�ضفة الغربية و�أن ميتنع ع��ن االت���ص��ال بعنا�صر‬ ‫املقاومة الفل�سطينية‪ .‬وهي ال�صفقة التي قبل بها �سامر‪.‬‬ ‫واعتربتها احلكومة الإ�سرائيلية �صيغة ت�سمح لها بتجنب‬ ‫الآث��ار املحلية الدولية التي ميكن �أن ترتتب على وفاته‬ ‫التي باتت حمتملة يف ظل ا�ستمرار �إ�ضرابه عن الطعام‬ ‫وال�شراب‪ ،‬علما ب�أن ق�ضيته و�صلت �إىل ال�ساحة الدولية‬ ‫حتى طالب االحتاد الأوروبي �إ�سرائيل ب�إطالق �سراحه‪.‬‬ ‫م��ا ي ��زال يف ال���س�ج��ون الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ن�ح��و ‪� 5‬آالف‬ ‫فل�سطيني آ�خ��ر بع�ضهم �أم�ضى �أك�ثر من ع�شرين عاما‬ ‫حتت االعتقال التع�سفي‪ ،‬وبع�ضهم يعانى من �أمرا�ض‬ ‫مزمنة وخطرية‪ ،‬وق��د م��ات �أحدهم أ�خ�يرا (مي�سرة �أبو‬ ‫حمدية)‪ ،‬الأم��ر ال��ذي فجر احتجاجات حملية ودولية‬ ‫وا�سعة �ضد �إ�سرائيل‪ .‬وا�ضطرت �إ�سرائيل لإطالق �سراح‬ ‫�آخر (حممد التاج) ب�سبب تدهور حالته ال�صحية وخ�شية‬ ‫تعر�ضه للموت وهو وراء الق�ضبان‪ .‬وجميعهم ي�شكلون‬ ‫ملفا م�سكوتا عنه مل يعد لأ�صحابه من �سالح للدفاع عنه‬ ‫�سوى �أمعائهم اخلاوية‪.‬‬

‫منري �شفيق‬

‫محددات السياسات الغربية‬

‫حول استقالة سالم فياض‬ ‫جاء رد الفعل الر�سمي الأمريكي‬ ‫وامل�ع�ل��ن ع�ل��ى ا�ستقالة ف�ي��ا���ض لي�ؤكد‬ ‫امل�ؤكد �سابقاً ودائماً‪ ،‬ب�أن �سالم فيا�ض‬ ‫على ر�أ���س ممثلي �أم��ري�ك��ا يف ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية يف رام اهلل‪.‬‬ ‫ف ��ال ��رج ��ل ه �ب��ط ع �ل��ى ال���س�ل�ط��ة‬ ‫مبظلة �أمريكية ليلعب يف البداية دور‬ ‫الرقيب على يا�سر عرفات وال�ضابط‬ ‫لت�صرفاته املالية‪ ،‬وقد كان من الكوادر‬ ‫امل��درب��ة يف البنك ال ��دويل‪ ،‬ب�لا تاريخ‬ ‫ن�ضايل يف فتح‪� ،‬أو يف �أي م��ن ف�صائل‬ ‫املقاومة‪ ،‬بل مل ُي�س�أل �أحد من الذين‬ ‫ي �ع��رف��ون��ه م��ن م��رح �ل��ة اجل��ام �ع��ة �إ ّال‬ ‫واع �ت�ب�ره خ ��ارج ال���ص��ف الفل�سطيني‬ ‫�سيا�سة وفكراً وموقفاً‪.‬‬ ‫وق��د ت�ضاعف ال��دور ال��ذي يلعبه‬ ‫�أم��ري �ك �ي �اً ع�ن��دم��ا ت�ق� ّل��د ب �� �ص��ورة غري‬ ‫�شرعية‪ ،‬وخم��ال�ف��ة للنظام ال��داخ�ل��ي‪،‬‬ ‫مقاليد رئا�سة حكومة رام اهلل من دون‬ ‫نيل الثقة من قبل املجل�س الت�شريعي؛‬ ‫�إذ كان يكفي �أن يع ّينه الرئي�س حممود‬ ‫ع�ب��ا���س‪ ،‬املنتهية والي �ت��ه ب ��دوره‪ ،‬حتى‬ ‫يبقى على ر�أ�س احلكومة‪ ،‬غ�صباً لأكرث‬ ‫من �ست �سنوات‪.‬‬ ‫ك��ان الإجن��از الأه��م لل�سيد �سالم‬ ‫ف �ي��ا���ض ق��د مت �ث��ل ب��االت �ف��اق الأم �ن��ي‪،‬‬ ‫واملغطى �أي�ضاً من حممود عبا�س‪ .‬هذا‬ ‫االت �ف��اق الأم �ن��ي ك��ان ق��د �أ� �ش��رف على‬ ‫� ْصوغه وترجمته على الأر���ض توافق‬ ‫�أم��ري �ك��ي ‪� � -‬ص �ه �ي��وين‪ ،‬واق �ت �� �ض��ى �أن‬ ‫يتوىل تنفيذه اجلرنال الأمريكي كيث‬ ‫دايتون بكل تفا�صيله من �أ�صغر جندي‬ ‫فيه لأعلى رتبة يف قيادته‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�ه��دف فكان قمع ك��ل خاليا‬ ‫املقاومة م��ن �أي ف�صيل ك��ان��ت‪ ،‬مب��ا يف‬ ‫ذل��ك م��ن حركة فتح‪ ،‬وال �سيما بقايا‬ ‫كتائب ��ش�ه��داء الأق���ص��ى‪ .‬وك��ان �سالم‬ ‫فيا�ض �ساهراً مع دايتون على التنفيذ‬ ‫بغطاء حممود عبا�س وحمايته‪ .‬علماً‬ ‫�أن بناء الأجهزة الأمنية اخلا�صة بهذا‬ ‫االت �ف��اق ح� ّ�ل م�ك��ان الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة‬ ‫التابعة حلركة فتح‪ ،‬بل قامت بتجريد‬ ‫فتح م��ن �سالحها الأم�ن��ي‪ ،‬كما قامت‬ ‫حكومة فيا�ض با�ستبعادها عن ال�سلطة‬ ‫و�أجهزتها‪ ،‬قدر الإمكان بالطبع‪.‬‬ ‫ومل��ا ك��ان ل�ه��ذه الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة‬ ‫�أن ت�ستفحل يف قمع امل�ق��اوم��ة‪ ،‬ون�شر‬ ‫ج��و م��ن الإره� ��اب ال�شديد يف ال�ضفة‬ ‫ال �غ��رب �ي��ة‪ ،‬راح � �س�ل�ام ف �ي��ا���ض ي�شكل‬

‫�أن �� �ص��اراً ل��ه م��ن ف �ل��ول ف�ت��ح وف�صائل‬ ‫م‪.‬ت‪.‬ف‪� ،‬أو ق ��ل م ��ن ك ��ل م ��ن ي�ق�ب��ل‬ ‫لنف�سه �أن يكون فل ً‬ ‫وال لفيا�ض و�أمريكا‬ ‫واالتفاق الأمني حتى لو كان ذلك على‬ ‫ح�ساب ال��والء ال�شكلي ملحمود عبا�س‬ ‫�أو ف���ص�ي�ل��ه‪ .‬ف�ق��د ح��دث��ت ه�ن��ا عملية‬ ‫مثابرة ممنهجة يف التجنيد وراء �سالم‬ ‫فيا�ض‪ ،‬وح��دث مثلها من ِق َبل بع�ض‬ ‫الوجوه املجتمعية ممن �سهل �شرا�ؤها‬ ‫ب�شكل �أو ب�آخر‪ ،‬ولهذا ف�إن �إزاحة �سالم‬ ‫فيا�ض �ضرورة بح ّد ذاتها‪.‬‬ ‫ف �� �س�لام ف �ي��ا���ض ال� ��ذي �أُق ��حِ � � َم يف‬ ‫ال���س�ل�ط��ة حت��ت ال ��راي ��ة الأمريكية–‬ ‫الأوروب �ي��ة ملكافحة الف�ساد �أث�ب��ت أ�ن��ه‬ ‫مُ فْ�سِ ٌد من الطراز الأول؛ لأن الف�ساد‬ ‫والإف � �� � �س ��اد يف ال �� �س �ل �ط��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة‬ ‫والأم �ن �ي��ة يف ال���ض�ف��ة � �ش��رط تغطية‬ ‫اال�ستيطان وتهويد القد�س‪ ،‬وال�سري‬ ‫يف رك � ��اب �أم ��ري� �ك ��ا‪ ،‬و�إ ّال ف �ك �ي��ف ك��ان‬ ‫م��ن املمكن �أن ي�ست�شري اال�ستيطان‬ ‫�إىل ح��د مل يبق م��ن ال�ضفة الغربية‬ ‫غ �ي�ر ج � ��زر م� ��ن الأر� � � � ��ض م �ت �ن��اث��رة‪،‬‬ ‫�أو �أن ي���س�ت�ف�ح��ل ال �ت �ه��وي��د ل�ل�ق��د���س‬ ‫و� ً‬ ‫صوال �إىل البلدة القدمية وما حول‬ ‫امل �ق��د� �س��ات الإ� �س�ل�ام �ي��ة وامل���س�ي�ح�ي��ة‪،‬‬ ‫ل� ��وال زم� ��ر ال �ف��ا� �س��دي��ن يف ال���س�ل�ط��ة‬ ‫والأجهزة الأمنية‪ ،‬والأه��م لوال �أفكار‬ ‫� �س�لام ف�ي��ا���ض وحم �م��ود ع�ب��ا���س ح��ول‬ ‫املفاو�ضات والت�سوية‪ ،‬ونبذ كل مقاومة‬ ‫حت ��ت � �ش �ع��ار م �ن��اه �� �ض��ة ال �ع �ن��ف‪ ،‬ع��دا‬ ‫ع��ن اخ�ت�راع م��ا �س ّموه زوراً «املقاومة‬ ‫ال�شعبية» ال�ت��ي ال ت�ق�ترب م��ن ق��وات‬ ‫االحتالل �أو امل�ستوطنني‪� ،‬أو يف �أح�سن‬ ‫حاالتها تتظاهر بدعم �أه��ل بلعني يف‬ ‫احتجاجاتهم �ض ّد اجل ��دار‪ .‬وذل��ك ما‬ ‫دام االح �ت �ج��اج يف ج��زء م �ع��زو ًال فيما‬ ‫احل��واج��ز (امل�ح��ا��س�ي��م) وامل�ستوطنات‬ ‫ودوريات قوات االحتالل ترتع بحماية‬ ‫الأجهزة الأمنية‪ ،‬وتتحرك كما تريد‪،‬‬ ‫مب��ا يف ذل ��ك يف امل��داه �م��ة واالع �ت �ق��ال‬ ‫و�إب �ق ��اء ��س�ي��ف الإره � ��اب م���س�ل�ط�اً على‬ ‫الرقاب‪.‬‬ ‫� �س�ل�ام ف �ي��ا���ض وحم� �م ��ود ع�ب��ا���س‬ ‫يعلنان حتى ُب � ّح �صوتهما �أنهما �ض ّد‬ ‫ان��دالع انتفا�ضة �شعبية ُت��واجِ ��ه ق��وات‬ ‫االحتالل وامل�ستوطنني‪ ،‬ولو باحلجارة‬ ‫�أو � �س � ّد ال �ط��رق��ات يف وج ��ه حت� ّرك�ه��ا‪.‬‬ ‫ف��امل �� �س ��أل��ة ه �ن��ا مل ت �ع��د م �غ �ط��اة حتت‬ ‫ح� ّ�ج��ة مناه�ضة امل�ق��اوم��ة امل�سلحة‪� ،‬أو‬

‫ح� ّ�ج��ة ات �ب��اع ا��س�ترات�ي�ج�ي��ة «م�ق��اوم��ة‬ ‫��ش�ع�ب�ي��ة»‪ ،‬و إ�من � ��ا ه��ي م �� �س � أ�ل��ة ح�م��اي��ة‬ ‫ق� ��وات االح� �ت�ل�ال وال �� �س �ت �ي �ط��ان حتى‬ ‫م��ن انتفا�ضة �شعبية تت�صدّى لقوات‬ ‫االحتالل وامل�ستوطنني‪ ،‬ولو بال�صدور‬ ‫العارية واحلجارة‪.‬‬ ‫أ�دّت ال�سيا�سة التي اتبعتها حكومة‬ ‫� �س�لام ف�ي��ا���ض ومب �ب��ارك��ة �أمريكية–‬ ‫�أوروب� �ي ��ة �إىل و� �ص��ول �سلطة رام اهلل‬ ‫�إىل حالة التف�سخ واالنحالل والعفن‪،‬‬ ‫و أ���ص�ب��ح ال��و��ض��ع بعمومه ال ي�ط��اق يف‬ ‫ظل مت��ادي ق � ّوة االح�ت�لال وا�ست�شراء‬ ‫اال�ستيطان‪ ،‬وت�صدّي �أيتام دايتون من‬ ‫القوات الأمنية لكل حراك �شعبي جاد‬ ‫حتى لو كان اجتماعاً يف قاعة مغلقة‪.‬‬ ‫فكان من عالمات ذل��ك ما حدث‬ ‫يف أ�ع� �ل ��ى ال �� �س �ل �ط��ة م ��ن �� �ص ��راع ب�ين‬ ‫� �س�لام ف�ي��ا���ض وحم �م��ود ع�ب��ا���س ح��ول‬ ‫ال�صالحيات‪ ،‬ولي�س ح��ول ال�سيا�سة‪،‬‬ ‫�أو التخلي عن ال�سيا�سات التي �أو�صلت‬ ‫الأم� ��ور �إىل ال�ت�ف��� ّ�س��خ واالن �ح�ل�ال مع‬ ‫غ���ض��ب �شعبي ع ��ارم ع�ل��ى االح �ت�لال‪،‬‬ ‫ك �م��ا ب ��دا يف احل � ��راك ب �ع��د ا��س�ت���ش�ه��اد‬ ‫عرفات جرادات حتت التعذيب‪� ،‬أو بعد‬ ‫ا�ست�شهاد القائد مي�سرة �أبو حمدية يف‬ ‫ال�سجن‪� ،‬أو من قبل يف الت�ضامن مع‬ ‫املقاومة يف قطاع غزة يف حرب الثمانية‬ ‫�أي��ام‪� ،‬أو يف االحتجاجات �ض ّد �سيا�سات‬ ‫�دم��رة‬ ‫� �س�لام ف �ي��ا���ض االق �ت �� �ص��ادي��ة امل� ّ‬ ‫وامل�شبوهة‪.‬‬ ‫اخل �ل��اف ح� ��ول ال �� �ص�لاح �ي��ات ال‬ ‫التف�سخ‬ ‫ال�سيا�سات دل�ي��ل ق��اط��ع على‬ ‫ّ‬ ‫واالن �ح�لال والعفن والف�شل يف �أعلى‬ ‫م��وق�ع�ين يف ال���س�ل�ط��ة‪ ،‬إ�ن ��ه دل�ي��ل على‬ ‫ف�شل ت�سليم م�صري ال�ضفة الغربية‬ ‫وال �ق �� �ض �ي��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ل �ل��رع��اي��ة‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة وال���س�ي��ا��س��ات الأم��ري�ك�ي��ة‬ ‫ال �ت��ي ه��ي ال���س�ي��ا��س��ات ال�صهيونية يف‬ ‫جوهرها‪� .‬إنه الدليل على ف�شل �سالم‬ ‫فيا�ض ال�سيا�سي حتت غطاء اخلالف‬ ‫على ال�صالحيات‪ ،‬كما ه��و دليل على‬ ‫ف���ش��ل ��س�ي��ا��س��ة حم �م��ود ع �ب��ا���س ال�ت��ي‬ ‫غ�ط��ت � �س�لام ف�ي��ا���ض ع�ل��ى م ��دى �ست‬ ‫� �س �ن��وات‪ ،‬وق�ب�ل�ه��ا � �ض � ّد ي��ا� �س��ر ع��رف��ات‬ ‫ال ��ذي ا��س�ت���ش�ه��د؛ ب�سبب رف���ض��ه تلك‬ ‫ال�سيا�سات؛ وب�سبب دعمه االنتفا�ضة‬ ‫الثانية واملقاومة امل�سلحة‪.‬‬ ‫�إن االنق�سام ال��ذي �ضرب بر� َأ�س ْي‬ ‫�سلطة رام اهلل ال ي � ّ‬ ‫�دل ع�ل��ى االن�ه�ي��ار‬

‫تجاه القضايا العربية‬

‫ل �ن �ظ��ام ح �ك��م ال �� �ض �ف��ة ال �غ��رب �ي��ة منذ‬ ‫�دل �أي�ضاً‬ ‫�ست �سنوات فح�سب‪ ،‬و إ�من��ا ي� ّ‬ ‫ع �ل��ى �أن � �س��اع��ة ال �ت �غ �ي�ير ق ��د ح��ان��ت‪.‬‬ ‫وامل �ق �� �ص ��ود ب��ال �ت �غ �ي�ير ه �ن��ا ال�ت�غ�ي�ير‬ ‫يف ال���س�ي��ا��س��ات امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��امل��وق��ف من‬ ‫االح � �ت�ل��ال وامل �� �س �ت��وط �ن��ات وت �ه��وي��د‬ ‫القد�س‪ ،‬القائمة على املهادنة‪ ،‬وتلبية‬ ‫ال ��رغ� �ب ��ات الأم ��ري� �ك� �ي ��ة يف ال�ت�م���س��ك‬ ‫ب��ان�ت�ه��اج ا��س�ترات�ي�ج�ي��ة ال�ت�ف��او���ض ثم‬ ‫ال�ت�ف��او���ض �إىل �أن ي�ت� ّم عملياً تهويد‬ ‫ال�ق��د���س‪ ،‬وا�ستيطان م��ا ��ش��اء نتنياهو‬ ‫ا�ستيطانه يف ال�ضفة الغربية‪ .‬وذل��ك‬ ‫بتبني ��س�ي��ا��س��ات ت�ت� ّ�ج��ه �إىل م��واج�ه��ة‬ ‫االح� �ت�ل�ال واال� �س �ت �ي �ط��ان وال �ت �ه��وي��د‪،‬‬ ‫وال ي �ك ��ون ذل� ��ك يف ظ � ��روف ال���ض�ف��ة‬ ‫الغربية �إ ّال با�سرتاتيجية االنتفا�ضة‬ ‫واملقاومة حتى دحر االحتالل وتفكيك‬ ‫امل�ستوطنات‪ ،‬وا�ستنقاذ القد�س وحترير‬ ‫كل الأ�سرى‪ ،‬بال قيد �أو �شرط‪ .‬وبعيداً‬ ‫عما ي�س ّمى ح� ّ�ل ال��دول�ت�ين الت�صفوي‬ ‫الكارثي‪.‬‬ ‫ب �ك �ل �م��ة ي �ج��ب �أن ت �ع��ود ال���ض�ف��ة‬ ‫الغربية والقد�س كما عاد قطاع غزة‪،‬‬ ‫حم ّررتينْ بال قيود �أو �شروط‪ .‬وعندئذ‬ ‫مي�ك��ن �أن يفتح ال��و��ض��ع الفل�سطيني‬ ‫ك �ل��ه‪ ،‬ب��ل ال �ع��رب��ي والإ�� �س�ل�ام ��ي‪ ،‬على‬ ‫م�شروع حترير فل�سطني كل فل�سطني‬ ‫التاريخية‪.‬‬ ‫�أما �إذا ا�ستبدل حممود عبا�س �آخر‬ ‫بفيا�ض‪� ،‬شبهاً له‪ ،‬من حيث احليلولة‬ ‫دون اندالع االنتفا�ضة ف�سيظل الو�ضع‬ ‫�ضمن املظلة الأمريكية– ال�صهيونية‪،‬‬ ‫و�سيم�ضي اال�ستيطان‪ ،‬و�سيطرة قوات‬ ‫االح �تل��ال وت�ه��وي��د ال�ق��د���س ب�لا رادع‬ ‫�إىل �أن ينفجر الو�ضع بانتفا�ضة تعيد‬ ‫الأمور �إىل ن�صابها‪.‬‬ ‫ف�ل�ا ح � ّ�ل ��ص�ح�ي�ح�اً ون��اج �ع �اً �إ ّال‬ ‫االنتفا�ضة‪ ،‬وال َي��خْ � َد َع��نّ أ�ح��د نف�سه‬ ‫ب�أوهام الت�سوية‪� ،‬أو «مقاومة �شعبية»‬ ‫مُ �ف� ّرغ��ة و�شكلية‪� ،‬أو ت�صحيح �أو��ض��اع‬ ‫�سلطة يف ظل االحتالل‪� ،‬أم على قلوب‬ ‫�أقفالها‪.‬‬

‫معاذ التل‬

‫استعمار جديد‬ ‫يف ال�ت���س��ري�ب��ات ال �ت��ي �أك��ده��ا ع��دد م��ن ال �ن��واب‪،‬‬ ‫تبدو االتفاقية التي وقعها االردن مع �صندوق النقد‬ ‫ال��دويل‪ ،‬واملعروف ب�أنه اح��دى ادوات ال�سيطرة على‬ ‫ال ��دول وال���ش�ع��وب أ�ق ��رب اىل ا�ستعمار ج��دي��د منها‬ ‫اىل اتفاقية اق��را���ض ع��ادي��ة‪ ،‬فاالتفاقية تن�ص على‬ ‫حترير كامل ال�سعار الكهرباء ورفع الدعم عن اخلبز‬ ‫واالع �ل�اف وف��ر���ض ��ض��رائ��ب معينة‪ ،‬ب��ل ت�ت��دخ��ل يف‬ ‫خ�صو�صيات �أردن�ي��ة مت�س لي�س فقط ق��وت املواطن‬ ‫امل �ظ �ل��وم‪ ،‬ب��ل ت�ت�ج��اوز ��س�ي��ادة ال��دول��ة ب�شكل خطري‬ ‫ك �� �ش��رط ت�خ�ف�ي����ض أ�ع � ��داد امل��وظ �ف�ين احل�ك��وم�ي�ين‪،‬‬ ‫وتخفي�ض ع��دد اف��راد ال�ق��وات امل�سلحة! ورمب��ا كان‬ ‫االع�ل�ان امل�ل�ف��ت للنظر ق�ب��ل ف�ت�رة ب��وق��ف التجنيد‬ ‫يف القوات امل�سلحة �ضمن هذا االم��ر‪ ،‬حيث مل نعتد‬ ‫ان يعلن اجلي�ش ر�سمياً عن وقف التجنيد‪ ،‬كل هذا‬ ‫الأم��ر أ�ت��ى من أ�ج��ل قر�ض قيمته التقريبية مليارا‬ ‫دوالر لن ي�ستخدم الغرا�ض انتاجية‪ ،‬بل لت�صحيح‬ ‫امل��وازن��ة‪ ،‬ول�سد جزء من العجز! ونحن نعلم انه لو‬ ‫توفرت االرادة ال�سيا�سية اجلادة‪ ،‬فيمكن توفري هذا‬ ‫املبلغ دون ه��ذه ال���ش��روط امل��ذل��ة ال�ت��ي ه��ي ا�ستعمار‬ ‫اق �ت �� �ص��ادي‪ ،‬واال� �س �ت �ع �م��ار االق �ت �� �ص��ادي أ�خ �ط��ر من‬ ‫الع�سكري؛ لأنه يجرب النظام الحقاً على اال�ستجابة‬ ‫لإم�ل��اءات �سيا�سية خ �ط�يرة‪ ،‬وي �ق��دم م�ب�ررات ام��ام‬ ‫ال�شعب ب�أن رف�ضه يعني املوت جوعا! رغم ان ق�ضية‬ ‫دعم الكهرباء لها حلول كثرية ورمبا �أهمها ا�ستعادة‬ ‫احل�ك��وم��ة مللكية ��ش��رك�ت��ي ت��ول�ي��د وت��وزي��ع ال�ك�ه��رب��اء‬ ‫اللتني تنهبان امليزانية االردنية ب�شكل كبري‪ ،‬وهناك‬ ‫خيار م�ؤقت �أ�سهل من ذلك وهو ان يفر�ض جمل�س‬ ‫النواب �ضرائب مرتفعة على ارباح ال�شركتني‪ ،‬يتم به‬ ‫تعوي�ض ما تدفعه احلكومة لهما ك�سعر للكهرباء؛‬ ‫لأن احل��دي��ث ع��ن دع��م لل�صناعة ال��وط�ن�ي��ة يف ظل‬ ‫رفع ا�سعار املحروقات والكهرباء كذبة كربى‪ ،‬بل هو‬ ‫حتطيم كامل لل�صناعة الوطنية التي ت�شهد تناف�سا‬ ‫ح ��ادا م��ن دول اجل� ��وار‪ ،‬ورف ��ع لأ� �س �ع��ار ك��اف��ة ال�سلع‬ ‫واخلدمات االخرى‪.‬‬ ‫ال��دي��ن املت�صاعد على االردن ال��ذي جت��اوز ‪25‬‬ ‫مليار دوالر لي�س ل��ه �أي م�برر �سوى الف�ساد و�سوء‬

‫ادارة الدولة يف ال�سنوات االخ�يرة‪ ،‬ومن الوا�ضح ان‬ ‫ا�سقاطنا يف ه��ذا الفخ ك��ان م�برجم�اً لإج�ب��ارن��ا على‬ ‫ت�ق��دمي ت �ن��ازالت �سيا�سية معينة‪ ،‬و��س��رق��ة ث��روات�ن��ا‬ ‫الباطنية من قبل ال�شركات الغربية‪ ،‬وهي الرثوات‬ ‫ال �ت��ي مي�ت�ن��ع ال �ن �ظ��ام ع��ن ا��س�ت�خ��راج�ه��ا ل�غ��اي��ة االن‬ ‫لأ�سباب غري مفهومة‪.‬‬ ‫يتحدث كاتب �أمريكي عن جتربته بالعمل مع‬ ‫�شركة امريكية ا�ست�شارية على ع�لاق��ة بال�سي اي‬ ‫اي��ه‪ ،‬ويو�ضح كيف ت�سعى ال��والي��ات املتحدة لفر�ض‬ ‫��س�ي�ط��رت�ه��ا االق �ت �� �ص��ادي��ة ع �ل��ى ال � ��دول وال �� �ش �ع��وب‪،‬‬ ‫وذل��ك عرب اغراقها بالديون ال�ستعمارها اقت�صاديا‬ ‫و�سيا�سيا و�سرقة ثرواتها‪ ،‬او اجبارها على اخل�ضوع‬ ‫ملتطلبات ال�سيا�سة االمريكية العاملية‪ ،‬والكاتب نف�سه‬ ‫يتحدث ع��ن ادوار ق��ام بها لإق �ن��اع كثري م��ن ال��دول‬ ‫مب���ش��اري��ع ال ت�ت�ن��ا��س��ب م��ع ط�ب�ي�ع��ة ت�ل��ك ال� ��دول ثم‬ ‫ت�ضخيم تكلفتها وتقدمي درا�سات كاذبة عن جدواها‪،‬‬ ‫م�ق��اب��ل اغ ��راق ت�ل��ك ال ��دول ب��ال��دي��ون (ي�ب�رر امل��ؤل��ف‬ ‫اعرتافاته اخلطرية ب�صحوة �ضمري مت�أخرة؛ نتيجة‬ ‫ما ر�أى من انت�شار للفقر يف كثري من الدول نتيجة‬ ‫تلك ال�سيا�سات) وهذه التجربة خل�صها بكتاب ا�سمه‬ ‫«اعرتافات قاتل اقت�صادي»‪.‬‬ ‫م��ن ي�ق��ر�أ الكتاب ي��رى وج��ه �شبه كبري ب�ين ما‬ ‫حتدث عنه امل�ؤلف من ا�سلوب ا�ستخدم مع كثري من‬ ‫الدول‪ ،‬وكان هو عراب بع�ض تلك امل�ؤامرات‪ ،‬وبني ما‬ ‫حدث يف االردن يف القرن الواحد والع�شرين‪ ،‬ورغم‬ ‫ان ال�ك��ات��ب ال ي�ت�ح��دث ع��ن االردن‪ ،‬ل�ك��ن وا� �ض��ح ان‬ ‫نف�س اال�سلوب ا�ستخدم هنا حيث �إن هناك �شخ�صية‬ ‫اقت�صادية �شهرية قادت اقت�صاد االردن يف العقد االول‬ ‫من القرن احلايل‪ ،‬لعبت نف�س الدور الذي لعبه «جون‬ ‫بريكنز» م�ؤلف الكتاب املذكور‪ ،‬وهو الدور الذي ا�سماه‬ ‫«القاتل االقت�صادي»‪ ،‬فقد ادت هذه ال�سيا�سات املتبعة‬ ‫يف االردن اىل ت��دم�ير االق�ت���ص��اد واغ��راق�ن��ا بالدين‬ ‫اخل��ارج��ي ل�صالح امل��ؤ��س���س��ات اال��س�ت�ع�م��اري��ة؛ وذل��ك‬ ‫لإجبارنا على االنبطاح الكامل امام الواليات املتحدة‬ ‫و�سيا�ساتها يف املنطقة‪ ،‬والنتيجة امل�ستخل�صة ان تلك‬ ‫ال�سيا�سات التي ا�سقطتنا يف اال�ستعمار م��رة اخرى‬

‫د‪�.‬أحمد ال�شوابكة‬

‫وب�شكل اكرث و�ضوحاً‪ ،‬مل حتدث أ�ب��داً بح�سن نية بل‬ ‫ب�سوء وتدبري م�سبق‪ ،‬وعرب �إبعاد كل وطني و�شريف‬ ‫عن مراكز �صنع القرار‪ ،‬وتقريب املرتزقة الباحثني‬ ‫ع��ن امل�صالح ال�شخ�صية‪ ،‬وه��ذه ه��ي النتيجة‪ :‬عدم‬ ‫القدرة على رف�ض �أي متطلبات لل�سيا�سة االمريكية‬ ‫من ت�سليم ال�شركات الغربية ال�ثروات امل�ستخرجة‪،‬‬ ‫وتلك التي �سيتم ا�ستخراجها عرب اتفاقيات اقرب‬ ‫منها اىل النهب‪ ،‬ولي�س عرب اتفاقيات من�صفة وعادلة‬ ‫ت�ع��ود على ال�شعب االردين ب��اخل�ير‪ ،‬ب��اال��ض��اف��ة اىل‬ ‫ال�شروط ال�سيا�سية املتعار�ضة مع مبادئنا وم�صاحلنا‬ ‫التي �ستكون متعلقة اكرثها بالق�ضية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫وال �ت��ي ب ��د�أت تتو�ضح �أدوار البع�ض املحلية فيها‪،‬‬ ‫من تعيني وزراء بعينهم لهم عالقات م�شبوهة مع‬ ‫«ا�سرائيل» وزيارات غام�ضة‪ ،‬او لهم ارتباطات مبراكز‬ ‫درا�سات امريكية مت�صهينة‪ ،‬باال�ضافة اىل ما تبني‬ ‫م�ؤخرا من عالقات لأحد النواب بالعدو ال�صهيوين‪،‬‬ ‫وخ��ا��ص��ة ان ال�ن��ائ��ب ك��ان ي�ث�ير ع�ل��ى ال� ��دوام ق�ضايا‬ ‫يحاول منها �ضرب الوحدة الوطنية‪ ،‬ويتغا�ضى عن‬ ‫«ا�سرائيل» وجرائمها وخطرها الدائم علينا‪ ،‬ونخ�شى‬ ‫ان نتفاج أ� �أن مثل هذا النائب كثريون! وهذا االمر‬ ‫ي�ؤكد ان االنتخابات االخرية مربجمة ب�شكل معني؛‬ ‫ل�ضمان عدم تعطيل امل�شروع اجلديد! وطبعا االردن‬ ‫ا�صبح بو�ضع جتده يعمل فيه على م�ساعدة الواليات‬ ‫املتحدة يف حماولة �سرقة الثورات العربية‪ ،‬وحرفها‬ ‫عن هدفها‪ ،‬ومنه ما تبني م�ؤخرا من وج��ود لقوات‬ ‫امريكية يف االردن للتدخل يف �سوريا؛ ملحاولة �صياغة‬ ‫�شكل جديد للنظام فيها‪ ،‬لي�س ه��و بالت�أكيد ال��ذي‬ ‫قامت الثورة من �أجله‪.‬‬ ‫نعلم �أن ك��ل م��ا يخطط ل��ه لي�س ق ��درا إ�ل�ه�ي�اً‪،‬‬ ‫ولكن يجب ان نثق ب�أنف�سنا وبوعينا‪ ،‬وعلى كل القوى‬ ‫الوطنية ان جتتمع ملحاربة ه��ذا املخطط اخلطري‪،‬‬ ‫ولو�ضع ت�صور ميكن فيه �إجبار النظام على التخلي‬ ‫عن تبعيته العمياء للقوى اال�ستعمارية اخلارجية‪،‬‬ ‫و�أن ي��درك �أن م�صريه بيد �شعبه ال بيد تلك الدول‬ ‫امل�ت� آ�م��رة‪ ،‬وم��ن هنا ي�ب��د أ� اال��ص�لاح احلقيقي‪ ،‬ويبد�أ‬ ‫التخل�ص من هذا اال�ستعمار اجلديد‪.‬‬

‫الغرب وال�شرق متباعدان ومتناق�ضان‬ ‫ول ��ن ي�ل�ت�ق�ي��ا‪ ،‬واالخ �ت�ل�اف��ات بينهما عميقة‬ ‫وجذورها �ضاربة يف �أعماق ال ّنف�س والتاريخ‪.‬‬ ‫وال��ّ��ص��راع بينهما م�ستمر‪ ،‬والغلبة ت��ارة‬ ‫لل�شرق و�أغلبها للغرب‪.‬‬ ‫ويف ال �ق��رون ال�ث�لاث��ة الأخ�ي��رة ا��س�ت��أث��ر‬ ‫ال �غ��رب ب��ال�ه�ي�م�ن��ة ع �ل��ى ال �� �ش��رق‪ ،‬وم��ار��س�ه��ا‬ ‫ب�أ�شكال متعدّدة‪ ،‬حلمتها الكراهية الدينية‬ ‫و�سداها املنافع وامل�صالح‪.‬‬ ‫ومي� �ك ��ن ح �� �ص��ر حم � �دّدي� ��ن أ�� �س��ا� �س �ي�ين‬ ‫لعالقات ال�غ��رب بال�شرق يف ال�ق��رن الأخ�ير‪،‬‬ ‫�أق��ام الغرب �سيا�ساته ومواقفه جت��اه ال�شرق‬ ‫على �أ�سا�سهما‪ ،‬وجتاوبت �أنظمة ال�شرق لهذين‬ ‫املحدّدين ل�ضمان ا�ستقرارها وا�ستمرارها‪.‬‬ ‫واملحدّدان هما امل�صلحة اليهودية والنفط‬ ‫إ�ن �ت��اج �اً وت���س�ع�يراً‪ .‬ف�ف��ي احل��ال��ة التون�س ّية‪،‬‬ ‫ومب��ا �أنها غري معن ّية ب�صورة مبا�شرة بكال‬ ‫املحدّدين‪ ،‬فال حدود لها مبا�شرة مع الكيان‬ ‫ومل ت�شكل يوماً خطراً عليه ولي�س لها وزن‬ ‫نفطي‪ ،‬ف�سارت فيها الأح��داث على طبيعتها‪،‬‬ ‫حتكمها �أو��ض��اع داخل ّية دون تدخل خارجي‬ ‫وا�ضح‪.‬‬ ‫ويف ليبيا العامل النفطي ه��و الأو��ض��ح‬ ‫والأب��رز‪ ،‬وج��اء التدخل الغربي على مقا�سه‪،‬‬ ‫ومب��ا ي�ضمن �ضبط ايقاع �إنتاجه وت�صديره‬ ‫وت�سعريه‪.‬‬ ‫�أم � ��ا يف م �� �ص��ر ‪-‬وه � ��ي ال� ��دول� ��ة الأك�ب��ر‬ ‫والأه ��م ع��رب�ي�اً والأخ �ط��ر ا��س��رائ�ي�ل�ي�اً‪ -‬فكان‬ ‫ملحدّد م�صلحة الكيان الدور الأبرز يف وترية‬ ‫الأحداث‪ ،‬منذ بد�أت وخالل �سريانها وحا�ضراً‬ ‫وم�ستقب ً‬ ‫ال‪ ،‬مع الأخذ بعني االعتبار مفاج�أة‬ ‫ّ‬ ‫احلدث وطبيعته ونتائجه غري املتوقعة‪.‬‬ ‫و�سيبقى ال �غ��رب ع�ين ال�ك�ي��ان ال�ساهرة‬ ‫متيقظاً وقريباً ومتابعاً وموجهاً للأحداث‬ ‫يوماً بيوم و�ساعة ب�ساعة‪ ،‬من خ�لال �أدوات��ه‬ ‫العديدة‪ ،‬داخلياً وخارجياً‪ ،‬مبا ي�ضمن بقاء‬ ‫احل ��ال بال�شكل ال ��ذي ال ي��زع��ج ال �ك �ي��ان‪ ،‬وال‬ ‫ي���ش�ك��ل ب� ��ادرة خ�ط��ر ع�ل��ى أ�م �ن��ه وا� �س �ت �ق��راره‬ ‫وم�ستقبله‪ .‬مما �أفرز تيارين مت�صارعني على‬ ‫ال�ساحة امل�صرية‪ :‬تيار يعمل بق�صد �أو دون‬ ‫ق�صد يف خدمة امل�صلحة اليهودية؛ بت�أزمي‬ ‫الأم��ور وافتعال امل�شكالت و�إ�شعال احلرائق‬ ‫وتخريب امل�ؤ�س�سات وت�شويه الثورة وتقزمي‬ ‫منجزاتها و�شيطنة خمرجاتها‪ ،‬واحلنني �إىل‬ ‫املا�ضي وحماولة ا�ستعادة �أركانه واال�ستماتة‬ ‫يف ت�برئ��ة وان �ق��اذ ق �ي��ادات��ه‪ .‬وب��امل�ق��اب��ل يعمل‬ ‫تيار الثورة والإ�صالح جاهداً ملوا�صلة امل�سري‬ ‫وحتدّي امل�شكالت و�إقامة امل�ؤ�س�سات‪ ،‬ودعامته‬ ‫ال �ك�برى أ�م ��ام م�ع��رك��ة امل���ص�ير وال��وج��ود هي‬ ‫ال�شرع ّية ال�شعبية وال�سنن الربان ّية والدورة‬ ‫التاريخية‪.‬‬ ‫و أ�ع �ط��ى ت�ب��اط��ؤ الأح� ��داث على ال�ساحة‬ ‫ال�سورية الفر�صة لكافة الأط��راف امل�ؤثرة يف‬ ‫الأح��داث ال�سورية �أن تختار املوقف املنا�سب‪،‬‬ ‫والأ�سلوب املنا�سب للتعامل مع هذا احلدث‪.‬‬ ‫وال �ع��ام��ل امل �ح��دد الأق � ��وى ل�ه��ا ه��و م�صلحة‬ ‫ال �ك �ي��ان وم �� �ص�ي�ره؛ مم ��ا ا� �س �ت��دع��ى ال �ت ��أين‬ ‫وال�ت�م�ح�ي����ص يف ات �خ��اذ امل��واق��ف وال �ق ��رارات‬ ‫من قبل من يعنيهم �أمر الكيان وم�صلحته‪.‬‬ ‫فالتغيري يف �سوريا حا�صل ال حم��ال��ة؛ لأن��ه‬ ‫ف�ع��ل �شعب و��س��ال��ت يف �سبيله دم ��اء غ��زي��رة‪،‬‬ ‫ت�ؤ ّكد ال�سنة �أنه البد لها من ثمن‪ ،‬وما ي�شغل‬ ‫املهتمني ب�أمرها هو من هو البديل؟ وكيف‬ ‫ي �ك��ون ال�ت�غ�ي�ير؟ وامل �ه��م �أن ال ي �ك��ون ب��دي� ً‬ ‫لا‬ ‫لا م�ست�أن�ساً‬ ‫مزعجاً للكيان‪ ،‬و�أن يكون ب��دي� ً‬ ‫كال ّنظام القائم منذ ع�شرات ال�سنني‪ .‬ومن‬ ‫هنا فقد طال الوقت وامتد الزمان‪ ،‬حتى ي�أذن‬ ‫اهلل بالفرج والو�صول �إىل ب ّر االمان‪.‬‬ ‫أ�م� ��ا م �ن��اب��ع ال �ن �ف��ط ال��رئ�ي���س��ة ف�ت�ح��اول‬ ‫القوى املتنفذة �أن تبقيها مب�أمن ومن�أى عن‬ ‫كل ما يحدث حولها‪ ،‬و�أن ال تمُ ّكن ال�شعوب‬ ‫م��ن �إدارة م��وارده��ا ح�سب �إرادت� �ه ��ا‪ ،‬ف�ب��د�أت‬ ‫تتح�س�س الهم�سات‬ ‫قرون اال�ست�شعار عن بُعد‬ ‫ّ‬ ‫وتتابع الأنفا�س وت�أخذ بالظ ّنة وحتا�سب على‬ ‫النوايا‪ ،‬نا�سية �أو متنا�سية �أن حركات ال�شعوب‬ ‫ال ُتغالب‪ ،‬و�أحالمها ال ُتقهر‪ ،‬و�سيلها �إذا هدر‬ ‫ف�إنه ال يبقي وال يذر‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫�صباح جديد‬


‫�إعالنـــــــــ_______________ات‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫اعالن �صادر عن‬

‫‪17‬‬

‫تهنئة وتربيك‬

‫�شركة الكهرباء الوطنية‬ ‫تعلن �شركة الكهرباء الوطنية عن طرح العطاء رقم ‪ 2013/1‬واخلا�ص ببيع مواد‬ ‫الراب�ش والزيوت امل�ستهلكة والبطاريات‪.‬‬ ‫ميكن للمتعهدين الراغبني باال�شرتاك يف هذا العطاء مراجعة دائرة امل�شرتيات يف‬ ‫مبنى �شركة الكهرباء الوطنية ‪� -‬شارع زهران ‪ -‬ال�صويفية‪ ،‬وذلك للح�صول على ن�سخة‬ ‫املوا�صفات وال�شروط العامة واخلا�صة مقابل دفع مبلغ ‪ 10‬دنانري اردين غري م�سرتدة‪.‬‬ ‫ت�سلم العرو�ض لأمني �سر جلنة العطاءات يف موعد �أق�صاه ال�ساعة الثانية من بعد ظهر‬ ‫ً‬ ‫مرفقا بها كفالة بنكية �أو �شيك م�صدق بقيمة (‪٪10‬‬ ‫يوم الأربعاء املوافق ‪2013/5/15‬‬ ‫من قيمة العر�ض املقدم) كت�أمني للدخول يف العطاء‪.‬‬

‫موقع ال�شركة االلكرتوين‪www.nepco.com.jo :‬‬ ‫املدير العام‬

‫د‪ .‬غالب معابرة‬

‫احلاج عبد الرحمن حبو�ش‬ ‫و�أبنــــا�ؤه‬ ‫يهنئون ولده واخيهم‬

‫الدكتور ثائر عبد الرحمن حبو�ش‬ ‫بح�صوله على �شهادة الدكتوراة‬ ‫من جامعة ‪ /‬ماليزيا ‪Usm‬‬ ‫مبارك دكتور ابو �أحمد‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 6147 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫اعالن �صادر عن نقابة ال�صحفيني‬ ‫�إىل الزمالء �أع�ضاء الهيئة العامة لنقابة ال�صحفيني الأردنيني‬ ‫نذكركم بقرار جمل�س النقابة القا�ضي دعوة الهيئة العامة لعقد اجتماعها‬ ‫ال�سنوي العادي يوم غد اجلمعة املوافق ‪ 2013/4/26‬ال�ساعة العا�شرة‬ ‫�صباحا يف مقر النقابة على �أن يعقد االجتماع الثاين �إذا مل يتوفر الن�صاب‬ ‫يف االجتماع االول يوم اجلمعة املوافق ‪ 2013/5/3‬يف نف�س املكان والزمان‬ ‫وذلك لبحث الأمور التالية‪-:‬‬ ‫�أ‪ -‬مناق�شة التقارير الإدارية واملالية واملهنية املتعلقة ب�أعمال‬ ‫املجل�س‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ت�صديق احل�سابات اخلتامية لل�سنة املنتهية و�إقرار موازنة‬ ‫ال�سنة اجلديدة‪.‬‬ ‫ج‪ -‬عر�ض م�شروع نظام تقاعد ال�صحفيني‪.‬‬ ‫علم ًا ب�أن القانون ال يجيز درا�سة �أو مناق�شة �أي مو�ضوع غري مدرج على جدول‬ ‫الأعمال مامل يعر�ض على املجل�س قبل ثالثني يوم ًا من موعد االجتماع‬ ‫لو�ضعه على جدول الأعمال‪.‬‬ ‫يرجى من جميع الزمالء الذين يحق لهم اال�شرتاك يف اجتماع الهيئة العامة‬ ‫والت�صويت على قراراتها ح�ضور االجتماع يف الوقت املحدد‪.‬‬ ‫طارق املومني‬ ‫نقيب ال�صحفيني‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1148( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬حممد �شاهني حممد الطالع‬ ‫‪ -2‬عثمان �شاهني حممد الطالع‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬خريبة ال�سوق قرب‬ ‫م�سجد قباء‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/4/2 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬خليل اب��راه�ي��م‬ ‫عبدالفتاح حممد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1335( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1336( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ال��رج �ي��ب ‪� -‬ساحة‬ ‫� �س�يرام �ي��ك ب �ج��ان��ب حم �ل�ات االم � ��راء‬ ‫لل�سرياميك‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/4/16 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 445 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ف��را���س ع��و���ض‬ ‫ع �ب��دال �ه��ادي ع �ب��دال �ه��ادي امل�ب�ل��غ امل�ب�ين‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ال��رج �ي��ب ‪� -‬ساحة‬ ‫� �س�يرام �ي��ك ب �ج��ان��ب حم �ل�ات االم � ��راء‬ ‫لل�سرياميك‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/4/16 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 671 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ف��را���س ع��و���ض‬ ‫ع �ب��دال �ه��ادي ع �ب��دال �ه��ادي امل�ب�ل��غ امل�ب�ين‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫�شركة هيثم وخليل ابو فار�س‬

‫�شركة هيثم وخليل ابو فار�س‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬ ‫ل�ل�ب�ي��ع م ��رج احل� �م ��ام قطعة‬ ‫�أر�� � ��ض م �� �س��اح��ة ‪ 1150‬م�تر‬ ‫ت� �ن� �ظ� �ي ��م � � �س � �ك ��ن أ� ج �م �ي��ع‬ ‫اخل � ��دم � ��ات ع� �ل ��ى � �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ال ��واج� �ه ��ة ‪ 40‬م�ت�ر منطقة‬ ‫ح��دي�ث��ة ال�ب�ن��اء ح��و���ض ‪ 7‬اب��و‬ ‫�سفني ويتوفر لدينا بالبنيات‬ ‫م �� �س��اح��ات خم�ت�ل�ف��ة وا� �س �ع��ار‬ ‫ت� �ب ��د أ� م ��ن ‪ 90‬دي� �ن ��ار للمرت‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل� �ل� �ب� �ي ��ع ال � �ب � �ن � �ي� ��ات ق �ط �ع��ة‬ ‫ار���ض م�ساحة ‪400‬م ا�سكان‬ ‫م�ه�ن��د��س�ين االم ��ان ��ة ق��ري�ب��ة‬ ‫م� ��ن ط ��ري ��ق امل � �ط� ��ار ج�م�ي��ع‬ ‫اخلدمات بعيدة عن ا�سالك‬ ‫ال �� �ض �غ��ط ال � �ع ��ايل وي �ت��وف��ر‬ ‫م���س��اح��ات مب��واق��ع خمتلفة‬ ‫وا� �س �ع��ار م�ع�ق��ول��ة م��ؤ��س���س��ة‬ ‫ال � �ع � ��رم � ��وط � ��ي ال � �ع � �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف � �ض��اح �ي��ة‬ ‫ال��ر� �ش �ي��د ح��و���ض ام حليفة‬ ‫واج�ه��ة ‪29‬م على ��ش��ارع ‪12‬م‬ ‫� �س �ك��ن ب ت �� �ص �ل��ح ل�لا� �س �ك��ان‬

‫ب� ��� �س� �ع ��ر م � �ن� ��ا� � �س� ��ب ه ��ات ��ف‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف الر�شيد قرب‬ ‫م��دار���س ال�ع�ل��وم اال�سالمية‬ ‫موقع مميز م�ساحة ‪ 762‬مرت‬ ‫على �شارع ‪ 16‬ت�صلح مل�شروع‬ ‫ا� � �س � �ك� ��اين م� �ك� �ت ��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال�شمال تلفون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ال �ك��ر� �س��ي‬ ‫م� �ق ��اب ��ل ا�� � �س � ��واق ال� ��� �س�ل�ام‬ ‫م�ساحة ‪ 1385‬م�تر واجهة‬ ‫‪ 42‬م�ت�ر � �س �ك��ن ب ب��اح �ك��ام‬ ‫خ� ��ا� � �ص� ��ة م� �ك� �ت ��ب ج� ��وه� ��رة‬ ‫ال�شمال تلفون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ق � ��رب ��س�ك��ن‬ ‫�أميمة م�ساحة ‪ 4‬دومن على‬ ‫�� �ش ��ارع�ي�ن ب �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫وي��وج��د اخ��رى ‪760‬م �سكن‬ ‫ب ت�صلح ا�ستثماري ا�سكاين‬ ‫م �ك �ت��ب ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ال‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف دابوق ام تينة‬

‫ق��رب املوا�صفات واملقايي�س‬ ‫م���س��اح��ة ‪ 1000‬م�ت�ر �سكن‬ ‫أ� ب��اح �ك��ام خ��ا� �ص��ة اط�لال��ة‬ ‫رائ � � �ع� � ��ة م� �ك� �ت ��ب ج� ��وه� ��رة‬ ‫ال�شمال تلفون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫للبيع ار���ض �سكن ج ‪512‬م‪2‬‬ ‫‪ /‬ال� � � ��زه� � � ��ور ‪� �� /‬ض ��اح� �ي ��ة‬ ‫احل� � � � ��اج ح� ��� �س ��ن ‪ /‬امل� ��وق� ��ع‬ ‫مم � �ي� ��ز ال � �� � �س � �ع� ��ر م �ن ��ا� �س ��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار�� � ��ض ا� �س �ت �ث �م��اري��ة‬ ‫احل �ل��اب � ��ات ق � ��رب امل �ن �ط �ق��ة‬ ‫احل � ��رة ع �ل��ى ث �ل�اث � �ش��وارع‬ ‫امل� � ��� � �س � ��اح � ��ة ‪ 17‬دومن ‪/‬‬ ‫ف��ر��ص��ة ا��س�ت�ث�م��اري��ة ناجحة‬ ‫ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ا� �س �ت �ث �م��اري��ة‬ ‫امل��ا� �ض��ون��ة ح��و���ض ‪ 12‬ال��دب�ي��ة‬ ‫ث � � � � ��اين من � � � � ��رة م� � � ��ن �� � �ش � ��ارع‬ ‫ال‪ 100‬امل� ��� �س ��اح ��ة ‪ 22‬دومن‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0795558951 / 0777876902‬‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪� � :‬س��وار حم�م��ود علي‬ ‫الر�شدان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ف�ؤاد ا�سماعيل منوره من�صور‬

‫عمان ‪ /‬جبل احل�سني عمارة مولينك�س‬ ‫مقابل مركز امن احل�سني‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/5/8‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬نا�صر طاهر رمزي القي�سي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2013/1375:‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/4/24 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬هبة �سامل احمد ابو‬ ‫جمامعه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬البنيات ��ش��ارع احل��ري��ة خلف‬ ‫جممع اخل�ضر التجاري بجانب معر�ض‬ ‫اليا�سر‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2012/2165‬‬ ‫تاريخه‪2012/10/17 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 400 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة وال�ف��ائ��دة‬ ‫القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬نعيم داود عبداهلل‬ ‫الأطر�ش املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬ ‫ريا�ض مطر‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1305( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬حممد حممود خليل النواجعة‬ ‫‪ -2‬احمد حممود خليل النواجعة‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني خلف كازية‬ ‫توتال �شارع حممد املومني عمارة رقم‬ ‫‪27‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/4/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬شركة اللذيذة‬ ‫ال �ت �ج��اري��ة و�آخ � � ��رون وك �ي �ل �ه��ا امل�ح��ام��ي‬ ‫ا�سماعيل احلالملة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1304( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫مالك ابراهيم عبدالفتاح العا�صي‬ ‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني مطعم ابو‬ ‫زغلة ق��رب �سوبر ماركت عدنان عمارة‬ ‫رقم ‪19‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/4/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1049 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬شركة اللذيذة‬ ‫ال �ت �ج��اري��ة و آ�خ � � ��رون وك �ي �ل �ه��ا امل�ح��ام��ي‬ ‫ا�سماعيل احلالملة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1307( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬عبداهلل ح�سن عبداجلواد �صوان‬ ‫‪ -2‬عبداجلواد ح�سن عبداجلواد �صوان‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني خلف مطعم‬ ‫ابو زغلة عمارة رقم ‪12‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2013/4/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬شركة اللذيذة‬ ‫ال �ت �ج��اري��ة و آ�خ � � ��رون وك �ي �ل �ه��ا امل�ح��ام��ي‬ ‫ا�سماعيل احلالملة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء‬ ‫جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2013/1324:‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/4/24 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫حممد غازي يعقوب حممد عيد ن�صار‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬سند رهن‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬ت�سعة االف دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ج�م�ي��ل اح�م��د‬ ‫حجازي الراعي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 766 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫نا�صر داود حممود داود‬

‫عمان ‪ /‬القوي�سمة ‪ -‬خلف مدينة امللك‬ ‫عبداهلل ‪ -‬بجانب بقالة ابو عمر ‪ -‬بناية‬ ‫رقم ‪34‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/5/7‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عابد �سالمة حممد املنا�صري‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 599 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫احمد حامد �صالح غنام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬د‪ .‬جمال عبدالكرمي‬ ‫م�صابر الع�ساف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2150( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال � �ه � �ي � �ئ� ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬حم � �م� ��د حم �م��د‬ ‫عبدالرحيم القوا�سمة‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ا��س�ك��ان امل��ال�ي��ة وال ��زراع ��ة ق��رب‬ ‫ا�سكان اجلمارك‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/5/15‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬اي�سر حممود �سليمان القطارنه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫املهنة‪ :‬يعمل يف ال�شركة الوطنية للدواجن‬ ‫العمر‪� 37 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪� � /‬ش��ارع احل��ري��ة بجانب‬ ‫مطعم ابو زغلة‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االث � �ن �ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/5/6‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف ال��دع��وى‬ ‫رق��م أ�ع�ل�اه وال �ت��ي أ�ق��ام�ه��ا عليك احل��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬خلف يو�سف ار�شيد الروي�ضان‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫رائد حممود �سليمان القطارنة‬

‫ع�صام عبداهلل احمد ح�سن‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1020 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة كامل مرقة وحممود ع�سانى‬ ‫ال�صحابها ‪:‬‬ ‫‪ -1‬كامل حممد عارف حربي مرقة‬ ‫‪ -2‬حممود يحيى ع�سانى‬

‫عمان ‪ /‬املقابلني �ش‪ .‬عائ�شة التيمورية‬ ‫ب �ج��ان��ب م��رك��ز ��ص�ح��ي امل �ق��اب �ل�ين حمل‬ ‫�سبوجن كيك‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/4/30‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ح��اف��ظ ق��ا� �س��م ح��اف��ظ ال�ب��ظ‬ ‫وكيلته املحامية امينة غنام‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 157 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬هبه �سامل احمد ابو‬ ‫جماعه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬ر�سمية حممد ح�سني خليل‬ ‫‪ -2‬ي�سرى احمد ح�سني كتكت‬ ‫‪ -3‬امينة احمد ح�سن كتكت‬ ‫‪ -4‬خليل احمد ح�سني كتكت‬ ‫‪ -5‬جميلة احمد ح�سني كتكت‬ ‫‪� -6‬شم�سة احمد ح�سني كتكت‬ ‫‪� -7‬سهام احمد ح�سني كتكت‬ ‫‪ -8‬ح�سن عبدالكرمي ر�شدي النجار‬

‫عمان ‪ /‬العلكومية بجانب بقالة �شخيدم‬ ‫حارة الكتاكتة‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم االث� �ن�ي�ن امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/4/29‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م أ�ع �ل�اه وال �ت��ي أ�ق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك امل��دع��ي‪:‬‬ ‫ح�سن ح�سن عبدالكرمي النجار و�آخرون‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫ا ألح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫‪-------------------‬‬‫للبيع عدة قطع �سكن ب من‬ ‫ارا�ضي الر�صيفة ‪ /‬القاد�سية‬ ‫حو�ض ‪ 9‬قرق�ش ‪ /‬امل�ساحات‬ ‫‪500‬م‪ 2‬اال�� �س� �ع ��ار م�ن��ا��س�ب��ة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار�� ��ض ا��س�ت�ث�م��اري��ة ‪/‬‬ ‫زراع�ي��ة ق��اع خنا من ارا�ضي‬ ‫ال ��زرق ��اء امل���س��اح��ة ‪ 11‬دومن‬ ‫و‪500‬م‪ 2‬ع � �ل� ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ام � ��ام � ��ي وخ � �ل � �ف ��ي ال �� �س �ع��ر‬ ‫‪ 7‬االف ك � ��ام � ��ل ال �ق �ط �ع��ة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � ��ض ا� �س �ت �ث �م��اري��ة‬ ‫امل��ا��ض��ون��ة ح��و���ض ‪ 3‬امل�شقل‬ ‫لوحة ‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومن��ات‬ ‫و‪360‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل � �ل � �ب � �ي� ��ع ار� � � � � � ��ض ت� ��� �ص� �ل ��ح‬ ‫ل�لا� �س �ت �ث �م��ار ال �� �س �ي��اح��ي ‪/‬‬ ‫عجلون ‪ /‬قريبة م��ن قلعة‬ ‫الرب�ض ‪ /‬امل�ساحة ‪ 4‬دومنات‬ ‫و‪283‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬

‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫للبيع ار�ض �صناعات ثقيلة‬ ‫‪ /‬ح��و���ض ح �ن��و ال �ك �� �س��ار ‪/‬‬ ‫امل �� �س��اح��ة دومن و‪932‬م‪/ 2‬‬ ‫واج �ه��ة ‪50‬م ‪ /‬ق��ري �ب��ة من‬ ‫دوار زم��زم ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫�شـــــــقق �شــــــــــقق‬ ‫فيال للبيع طرببور االر�ض‬ ‫‪1370‬م �سكن ج البناء ‪800‬م‬ ‫ط� ��اب � �ق �ي�ن ع � �ل� ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ت�صلح لل�سكن �أو اال�ستثمار‬ ‫ب���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ج ��دا ه��ات��ف‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫للبيع اليا�سمني �شقة �شبه‬ ‫ت �� �س��وي��ة م �ك��ون��ة م ��ن ‪ 2‬ن��وم‬ ‫ح� �م ��ام�ي�ن �� �ص ��ال ��ة � �ض �ي��وف‬ ‫و�صالة معي�شة مطبخ راكب‬ ‫جرانيت الأملنيوم اباجورات‬ ‫ديكورات تر�س امامي قرميد‬ ‫حماية على ال�شبابيك عمر‬ ‫ال �ب �ن��اء ‪� � 3‬س �ن��وات وي �ت��وف��ر‬ ‫ل��دي �ن��ا م �� �س��اح��ات مب��واق��ع‬

‫خمتلفة م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫ال � �ع � �ق� ��اري� ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل� �ل� �ب� �ي ��ع م � � �ن � ��زل م �� �س �ت �ق��ل‬ ‫ع� �ل ��ى ار�� � ��ض ‪433‬م‪�� 2‬س�ك��ن‬ ‫د م �ق��ام ع�ل�ي�ه��ا ب �ن��اء ‪4 192‬‬ ‫واج� �ه ��ات ح�ج��ر مم �ك��ن ب�ن��اء‬ ‫‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع �ل��ى � �ش��ارع�ي�ن‬ ‫ام� � ��ام� � ��ي وخ � �ل � �ف� ��ي امل� ��وق� ��ع‬ ‫ال�ي��ا��س�م�ين ال���س�ع��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫للبيع ع �م��ارة جت ��اري على‬ ‫ار���ض ‪518‬م‪ 2‬البناء ‪966‬م‪2‬‬ ‫ع� � � �ب � � ��ارة ع � � ��ن ‪ 5‬حم �ل��ات‬ ‫جت� � ��اري� � ��ة ع � �ل� ��ى ال � �� � �ش� ��ارع‬ ‫الرئي�سي و‪� 6‬شقق �سكنية‬ ‫ج �ب��ل ع �م��ان � �ش��ارع الأم�ي�ر‬ ‫حم� �م ��د ال� ��� �س� �ع ��ر م �ن��ا� �س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫متفرقات‬ ‫متفرقـــــــــات‬ ‫حم ��ل جت � ��اري ل�ل�ب�ي��ع م��رج‬ ‫احل �م��ام ‪ -‬دوار ال���ش��واب�ك��ة‬ ‫يحتوي على �سدة امل�ساحة‬

‫‪ 75‬مرت ديكور كامل ب�سعر‬ ‫مغري هاتف ‪0797175079‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫أ�� �س �ت��اذ ث��ان��وي��ة ع��ام��ة على‬ ‫ا� �س �ت �ع��داد إلع� �ط ��اء درو� ��س‬ ‫خ�صو�صي يف مادة الفيزياء‬ ‫هاتف‪0795201894 :‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلـــــــــــوب‬ ‫م �ط �ل��وب ل �ل �� �ش��راء ار� � ��ض يف‬ ‫ت�ل�اع ال �ع �ل��ي وخ �ل ��دا ت�صلح‬ ‫ل�ل�ا�� �س� �ك ��ان امل� ��� �س ��اح ��ة ‪750‬‬ ‫ول �غ��اي��ة ‪1000‬م م ��ن امل��ال��ك‬ ‫مبا�شر هاتف ‪0772336450‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء منازل �شقق‬ ‫ع �م��ارات جم�م�ع��ات جت��اري��ة‬ ‫و��س�ك�ن�ي��ة وارا�� �ض ��ي �سكنية‬ ‫وجت��اري��ة وزراع� �ي ��ة ال يهم‬ ‫امل�ساحة بالبنيات اليا�سمني‬ ‫امل �ق��اب �ل�ي�ن ال� � � ��ذراع ط��ري��ق‬ ‫امل �ط��ار ال� �ي ��ادودة وامل �ن��اط��ق‬ ‫املحيطة من املالك مبا�شرة‬ ‫م � � ؤ�� � �س � �� � �س ��ة ال� �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال � �ع � �ق� ��اري� ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫مطلوب ارا�ضي ا�ستمثارية‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ت�صلح لال�ستثمار الناجح‪/‬‬ ‫يف�ضل م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫م �ط �ل��وب ل �ل �� �ش��راء م �ن��ازل‬ ‫� �ش �ق��ق ع � �م� ��ارات جم �م �ع��ات‬ ‫جت��اري��ة و��س�ك�ن�ي��ة وارا� �ض��ي‬ ‫�سكنية وجت��اري��ة وزراع �ي��ة‬ ‫ال ي�ه��م امل���س��اح��ة بالبنيات‬ ‫اليا�سمني املقابلني ال��ذراع‬ ‫ط ��ري ��ق امل � �ط� ��ار ال� � �ي � ��ادودة‬ ‫واملناطق املحيطة من املالك‬ ‫مبا�شرة من املالك مبا�شرة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫م �ط �ل��وب ارا� � �ض� ��ي ��س�ك�ن�ي��ة‬

‫� �ض �م��ن م �ن��اط��ق ع �م��ان من‬ ‫املالك مبا�شرة ‪ /‬اليا�سمني‬ ‫‪ /‬ال� � ��زه� � ��ور ‪ /‬ال � � � � ��ذراع ‪/‬‬ ‫امل �ق��اب �ل�ين �� �ش ��ارع احل��ري��ة‪/‬‬ ‫� �ش �ف��ا ب � ��دران ‪ /‬اب� ��و ن�صري‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬


‫‪18‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫حمكمـــة بداية حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 1738 ( / 2 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/1/30‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة م�ستودع ادوية ال�صباغ‬

‫عمان‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬رامي حممد �سليمان احلديدي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عائدة حازم ثجيل ال�سعدون‬ ‫عمان ‪ /‬الرابية �شارع �صقلية بجانب البنك العربي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لكل ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬الكورة‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/8688 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/8689 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬حمكمة‬

‫عمر احمد �سليمان �صالح‬

‫عمر احمد �سليمان �صالح‬

‫جمهول حمل االقامة‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب��د حب�سك مدة‬ ‫‪ 90‬ي��وم لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 15700‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد مهند غ��ال��ب حممد‬ ‫ب� �ن ��ي ه � ��اين وك� �ي� �ل ��ه امل� �ح ��ام ��ي ع��ذي��ب‬ ‫م�صطفى فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫جمهول حمل االقامة‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب��د حب�سك مدة‬ ‫‪ 90‬ي��وم لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 15750‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد مهند غ��ال��ب حممد‬ ‫ب� �ن ��ي ه � ��اين وك� �ي� �ل ��ه امل� �ح ��ام ��ي ع��ذي��ب‬ ‫م�صطفى فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الق�ضية ‪2012/2475 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬

‫حممود احمد �سعيد النعريات‬ ‫جمهول حمل االقامة‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ الكورة حب�سك مدة‬ ‫‪ 70‬ي��وم لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 3000‬دينار والر�سوم‬

‫‪ -1‬عمال باحكام املواد ‪ 87‬و‪ 199‬و‪ 202‬و‪ 522‬من القانون‬

‫اىل دائ �ن��ك ال�سيد ع��ذي��ب ع�ب��د الفتاح‬

‫امل��دين وامل ��واد ‪ 10‬و‪ 11‬و‪ 34‬م��ن ق��ان��ون البينات احلكم‬

‫م�صطفى فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬

‫بالزام املدعى عليها ب�أن تدفع للمدعية املبلغ املدعى به‬ ‫والبالغ ‪ 60764‬دينار و‪ 188‬فل�س‪.‬‬

‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬من‬

‫‪ -2‬عمال باحكام املواد ‪ 161‬و‪ 166‬و‪ 167‬من قانون ا�صول‬

‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬

‫املحاكمات املدنية وامل��ادة ‪ 46‬من قانون نقابة املحامني‬

‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬

‫ت�ضمني املدعى عليها الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪500‬‬ ‫دينار بدل اتعاب حماماة والفائدة القانونية من تاريخ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫بداية اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2013/10 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬ ‫‪ -1‬خالد احمد حممد القوا�سمي‬ ‫‪ – 2‬زاهر عبد القادر حممد داديخي‬ ‫جمهويل حمل االقامة‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب��د حب�سك مدة‬ ‫‪ 90‬ي��وم لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 21732‬دينار و ‪ 444‬فل�س‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد قا�سم حممد تركي‬ ‫هزاميه فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫دورة اال�ستقالل الريا�ضية املدر�سية الرابعة ع�شرة‬

‫قصبة عمان تحسم اللقب وصراع ثالثي على الوصافة‬ ‫بني ماركا واألغوار الجنوبية والجامعة‬

‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫ح�سمت مديرية الرتبية والتعليم للواء‬ ‫ق�صبة عمان لقب الدورة الريا�ضية املدر�سية‬ ‫ال��راب��ع��ة ع�����ش��رة (اال���س��ت��ق�لال ‪ )2013‬التي‬ ‫تنظمها وزارة الرتبية والتعليم‪ ،‬بال�شراكة‬ ‫مع احت��اد الريا�ضية املدر�سية �سنويا �ضمن‬ ‫احتفاالت ال�سرة الرتبوية بعيد اال�ستقالل‪،‬‬ ‫وم���ن امل��ق��رر ان تختتم ي���وم ال�����س��ب��ت املقبل‬ ‫باقامة حفل اخلتام عند ال�ساعة الثانية من‬ ‫بعد الظهر يف �صالة الأم�ير حمزة مبدينة‬ ‫احل�����س�ين ل��ل�����ش��ب��اب ب��رع��اي��ة وزي����ر ال�ترب��ي��ة‬ ‫والتلعيم الدكتور حممد الوح�ش‪.‬‬ ‫ق�����ص��ب��ة ع���م���ان ح�����س��م��ت ل��ق��ب ال�����دورة‬ ‫ق��ب��ل ث�لاث��ة اي����ام م��ن خ��ت��ام امل��ن��اف�����س��ات بعد‬ ‫ان رفعت ر�صيدها من امليداليات اىل(‪)18‬‬ ‫ذه��ب��ي��ة و(‪ )10‬ف�����ض��ي��ات و(‪ )5‬ب���رون���زي���ات‬ ‫ت��ارك��ة ���ص��راع ال��ف��وز مب��رك��ز ال��و���ص��اف��ة بني‬ ‫م��دي��ري��ات الأغ�����وار اجل��ن��وب��ي��ة‪ ،‬ال��ت��ي حتتل‬ ‫امل���رك���ز ال���ث���اين ب��ر���ص��ي��د(‪ )5‬ذه��ب��ي��ات و(‪)3‬‬ ‫ف�ضيات وبرونزية واحدة‪ ،‬ومديرية الرتبية‬ ‫والتعليم ل��ل��واء اجلامعة التي حتتل املركز‬ ‫الثالث ب��ر���ص��ي��د(‪ )4‬ذهبيات و(‪ )8‬ف�ضيات‬ ‫و(‪ )4‬برونزيات‪ ،‬ومديرية ل��واء ماركا التي‬ ‫حتتل املركز الرابع بر�صيد(‪ )4‬ذهبيات و(‪)3‬‬ ‫ف�ضيات و(‪ )6‬برونزيات‪ .‬وجاءت نتائج ام�س‬ ‫على النحو التايل‪:‬‬ ‫الكرة الطائرة ال�شاطئية للطالبات ‪-‬‬ ‫فوز تربية الطيبة والو�سطية بامليدالية‬ ‫ال��ذه��ب��ي��ة اث���ر تغلبها ب��امل��ب��اراة النهائية‬ ‫على الطفيلة ‪ 0/2‬وح��ل باملركز الثالث‬ ‫ال��ث��ق��اف��ة الع�سكرية ب��ع��د ف��وزه��ا مب��ب��اراة‬ ‫حت��دي��د امل��رك��زي��ن ال��ث��ال��ث وال���راب���ع على‬ ‫ماركا ‪ 0/2‬يف امل��ب��اراي��ات التي ج��رت على‬ ‫مالعب االمرية �آية‪.‬‬

‫ال��ري�����ش��ة ال��ط��ائ��رة ‪ /‬ف����ازت ب��امل��ي��دال��ي��ة‬ ‫الذهبية لبطولة فرق الطالبات تربية لواء‬ ‫اجلامعة بعد تغلبها على جر�ش ‪ 0/2‬باملباراة‬ ‫النهائية‪ ،‬وجاء باملركز الثالث ق�صبة عمان‬ ‫بعد فوزها على املفرق يف املباريات التي جرت‬ ‫بقاعة م ؤ���ت��ة‪ .‬ويف بطولة ال��زوج��ي الطالب‬ ‫ف���از ك��ل م��ن ع��ب��داهلل ن��ا���ص��ر واح��م��د العتوم‬ ‫‪ /‬ج��ر���ش ب��امل��ي��دال��ي��ة ال��ذه��ب��ي��ة اث���ر فوزهما‬ ‫بالنهائي على بهاء ابوجلود وعمر اجلوهري‬ ‫‪ /‬ال�سلط ‪ 0/2‬ب��امل��ب��ارة النهائية‪ ،‬فيما فاز‬ ‫باملركز الثالث كل من عمار البلوي وايهم‬ ‫عبد النبي‪ /‬ق�صبة عمان‪ .‬بعد فوزهما ح�سام‬ ‫حممد ووح�سام �شرفني من ق�صبة اربد‪.‬‬ ‫ام���ا ب��ط��ول��ة ف����ردي ال��ط�لاب ف��ق��د ف��از‬ ‫ب��امل��ي��دال��ي��ة ال��ذه��ب��ي��ة ب��ه��اء ال���دي���ن ال�شنك‬ ‫من الزرقاء بعد ف��وزه بالنهائي على عمرو‬ ‫النوباين من ال�سلط ‪ 0/2‬فيما ف��از باملركز‬ ‫الثالث وامليدالية الربونزية اث��ر واث��ل من‬ ‫اجل��ام��ع��ة بعد ف���وزه على حممد رف��ع��ت من‬ ‫جر�ش يف املباريات التي اقيمت بقاعة م�ؤتة‪.‬‬ ‫ام��ا بطولة ال�سباحة فقد ف��از باملركز‬ ‫االول ف���ري���ق ت���رب���ي���ة ق�����ص��ب��ة ع���م���ان ون����ال‬ ‫امليدالية الذهبية‪ ،‬وحل ثانيا لواء اجلامعة‪،‬‬ ‫والكرك باملركز الثالث‪.‬‬ ‫كرة القدم للطالب‪� -‬ضمن دور االربعة‬ ‫ف���وز االغ�����وار ال�����ش��م��ال��ي��ة ع��ل��ى ق�����ص��ب��ة ارب���د‬ ‫‪ ،2 /3‬وم��ارك��ا على ال��زرق��اء االوىل بركالت‬ ‫الرتجيح ‪ 2/3‬بعد التعادل ‪.1/1‬‬ ‫خما�سي ك��رة ال��ق��دم للقدم للطالبات‪-‬‬ ‫فازت اجلامعة على ق�صبة عمان ‪ 0/1‬وماركا‬ ‫على ق�صبة اربد ‪.1/3‬‬ ‫كرة ال�سلة للطالبات‪� -‬ضمن املجموعة‬ ‫االوىل على مالعب املدر�سة املعمدانية فوز‬ ‫ق�صبة ارب��د على الطيبة ‪ ،10/43‬اجلامعة‬ ‫على ماركا ‪ ،10/25‬ويف املجموعة الثانية فاز‬

‫العقبة على الكورة ‪ 3 /24‬وق�صبة عمان على‬ ‫القوي�سمة ‪.8/24‬‬ ‫ك��رة ال��ي��د للطالبات‪�/‬ضمن املجموعة‬ ‫االوىل وب�صالة ت�لاع العلي ف��از بني كنانة‬ ‫على ال��زرق��اء االوىل ‪ ،5/10‬واجلامعة على‬ ‫امل��زار اجلنوبي ‪ ،3/10‬ويف املجموعة الثانية‬ ‫فاز ال�سلط على ق�صبة اربد ‪.4/6‬‬ ‫كرة الطائرة لطالبات‪�/‬ضمن املجموعة‬ ‫االوىل وب�صالة �سكينة فازعني البا�شا على‬ ‫ق�صبة ارب����د ‪ 0/2‬واجل��ام��ع��ة ع��ل��ى ال��زرق��اء‬ ‫االوىل ‪ ،0/2‬ويف امل��ج��م��وع��ة ال��ث��ان��ي��ة ف��از‬ ‫ق�صبة عمان على بني عبيد ‪ ،0/2‬والثقافة‬ ‫الع�سكرية على الطيبة والو�سطية ‪.0/2‬‬ ‫�ألعاب القوى للطالب‬ ‫دفع الكرة احلديدية‪ :‬االول حممد عبد‬ ‫املعطي‪/‬اجلامعة‪ ،‬الثاين م�ؤمن احلوامدة ‪/‬‬ ‫ق�صبة ارب���د وال��ث��ال��ث على ال��ت��ع��م��ري‪/‬وادي‬ ‫ال�سري‪.‬‬ ‫رم���ي ال���رم���ح‪ -‬ع����ودة ب��راه��م��ة م��ن بني‬ ‫ك��ن��ان��ة‪ ،‬ليث م��اه��ر م��ن الر�صيفة‪ ،‬احل�سني‬ ‫العزان من ق�صبة اربد‪.‬‬ ‫رم���ي ال��ق��ر���ص‪ -‬م���ؤم��ن احل���وام���دة من‬ ‫ق�صبة اربد‪ ،‬عامر زيد من القوي�سمة‪ ،‬ل�ؤي‬ ‫ابو راجوح من الرمثا‪.‬‬ ‫ال����وث����ب ال����ع����ايل‪ -‬غ����ار�����س م�������روان م��ن‬ ‫القوي�سمة‪ ،‬حمزة امل�صري من ق�صبة عمان‬ ‫نزار عبابنة من ق�صبة اربد‪.‬‬ ‫ال��وث��ب ال��ث�لاث��ي‪ -‬ح��م��زة امل�����ص�لاي من‬ ‫ق�صبة عمان‪ ،‬عبداهلل ملحم من ق�صبة اربد‪،‬‬ ‫ان�س اجنادات من ماركا‪.‬‬ ‫‪ 400‬م ح‪ -‬ق�صي الطويل من اجلامعة‪،‬‬ ‫م�����ؤي����د ال���ر����س���ول م����ن وادي ال�������س�ي�ر‪ ،‬رع���د‬ ‫العمايرة من الزرقاء الثانية‪.‬‬ ‫‪800‬م‪ -‬ع��ام��ر م��اج��د م��ن ق�صبة عمان‬ ‫حممود عماد م��ن القوي�سمة عبد الرحيم‬

‫عادل من ق�صبة اربد‪.‬‬ ‫‪3000‬م‪ -‬حممد جوهر من ق�صبة عمان‪،‬‬ ‫ا�سماعيل ال�صانع من القوي�سمة وا�سماعيل‬ ‫ال�شرفات من البادية الغربية‪.‬‬ ‫مناف�سات اليوم‬ ‫ك��رة ال�سلة للطالبات‪�/‬ضمن املجموعة‬ ‫االوىل وع���ل���ى م��ل��ع��ب امل���در����س���ة امل��ع��م��دان��ي��ة‬ ‫يلتقي فريق تربية ق�صبة اربد مع اجلامعة‬ ‫والطيبة م��ع م��ارك��ا‪ ،‬ويف املجموعة الثانية‬ ‫يلتقي العقبة م��ع القوي�سمة وال���ك���ورة مع‬

‫ق�صبة عمان‪.‬‬ ‫ك��رة ال��ي��د للطالبات‪�/‬ضمن املجموعة‬ ‫االوىل وب�����ص��ال��ة ت��ل�اع ال��ع��ل��ي ي��ل��ت��ق��ي بني‬ ‫كنانة م��ع امل���زار اجل��ن��وب��ي وال���زرق���اء االوىل‬ ‫م��ع اجلامعة‪ ،‬ويف املجموعة الثانية يلتقي‬ ‫ال�سلط مع القوي�سمة وق�صبة اربد مع وادي‬ ‫ال�سري‪.‬‬ ‫ك������رة ال����ط����ائ����رة ل���ل���ط���ال���ب���ات‪��� /‬ض��م��ن‬ ‫املجموعة االوىل وب�صالة �سكينة يلتقي عني‬ ‫البا�شا مع الزرقاء االوىل وق�صبة ارب��د مع‬

‫اجلامعة‪ ،‬ويف املجموعة الثانية يلتقي ق�صبة‬ ‫عمان مع الطيبة والو�سطية وبني عبيد مع‬ ‫الثقافة الع�سكرية‪.‬‬ ‫ك��م��ا ت��ق��ام ال���ي���وم م��ن��اف�����س��ات ال�����س��ب��اح��ة‬ ‫للطالب مي��در���س��ة اليوبيل وال��ع��اب القوى‬ ‫ل���ل���ط�ل�اب مب�����ض��م��ار ����س���ت���اد ع���م���ان ال�����دويل‬ ‫وم���ي���دان ال���رم���ي ب��ك��ل��ي��ة ال��ري��ا���ض��ة‪ ،‬ا���ض��اف��ة‬ ‫اللعاب القوى للمعاقني على ذات امل�ضمار‬ ‫وامليدان‪.‬‬

‫ختام دورة مدرسة املونتيسوري الرياضية‬

‫عمان‪-‬ال�سبيل‬

‫لقطة من تتويج فريق ال�صف الثامن فما دون‬

‫اختتمت ي��وم ال�سبت املا�ضي دورة الربيع‬ ‫الريا�ضية ال�سابعة ل��ل��م��دار���س اخل��ا���ص��ة التي‬ ‫نظمتها مدر�سة املونتي�سوري مب�شاركة(‪)2500‬‬ ‫طالب وطالبة ميثلون(‪ )14‬مدر�سة خا�صة‪.‬‬ ‫وح��ظ��ي��ت ال�����دورة ب��رع��اي��ة امل���دي���رة ال��ع��ام��ة‬ ‫مل���دار����س امل��ون��ت��ي�����س��وري ال�����س��ي��دة رن����دا احل�����س��ن‪،‬‬ ‫وا����ش���ت���م���ل���ت ع���ل���ى (‪ )19‬ب���ط���ول���ة يف الأل����ع����اب‬ ‫املختلفة‪ ،‬منها ك��رة ال��ق��دم وك���رة ال�سلة وك��رة‬ ‫الطائرة وال�سباحة‪ ،‬وقد ح�صلت فرق مدر�سة‬

‫املونتي�سوري على نتائج مميزة يف هذه البطولة‪،‬‬ ‫حيث جاءت النتائج العامة على النحو التايل‪:‬‬ ‫ح�صلت مدر�سة املونتي�سوري على �ألقاب‬ ‫ب��ط��ول��ة ك���رة ال��ق��دم لل�صفوف الأول وال��ث��اين‬ ‫وال��ث��ال��ث وال��ث��ام��ن فما دون والعا�شر فما دون‬ ‫والثاين ع�شر فما دون‪ ،‬واملركز الأول يف بطولة‬ ‫البنات ال�صف التا�سع فما دون‪ ،‬واملركز الأول‬ ‫لل�صف ال��ث��اين ع�شر ف��م��ا دون يف ب��ط��ول��ة ك��رة‬ ‫ال�سلة‪ ،‬وامل��رك��ز الأول لل�صف الثاين ع�شر فما‬ ‫دون يف ب��ط��ول��ة ك���رة ال��ط��ائ��رة‪ ،‬وامل���رك���ز الأول‬ ‫جم��م��وع ذك���ور و�إن����اث وك���أ���س امل��ج��م��وع ال��ع��ام يف‬

‫ب��ط��ول��ة ال�����س��ب��اح��ة‪ ،‬يف ح�ي�ن ح�����ص��ل��ت م��در���س��ة‬ ‫ال�شويفات على املركز الأول لبطولة كرة القدم‬ ‫ل��ل�����ص��ف��وف ال���راب���ع وال�����س��اد���س‪ ،‬وامل���رك���ز الأول‬ ‫لل�صف التا�سع فما دون يف كرة ال�سلة‪ ،‬واملركز‬ ‫الأول لل�صف ال�ساد�س فما دون يف ك��رة ال�سلة‬ ‫للإناث‪ ،‬ونالت مدار�س كامربيج املركز الأول‬ ‫لبطولة كرة القدم لل�صف اخلام�س‪ ،‬ومدر�سة‬ ‫�أكادميية عمان املركز الأول لل�صف ال�ساد�س فما‬ ‫دون للذكور بكرة ال�سلة‪ ،‬ومدر�سة امل�شرق على‬ ‫املركز الأول لل�صف التا�سع فما دون يف الكرة‬ ‫الطائرة‪.‬‬

‫دورة اال�ستقالل الريا�ضية املدر�سية الرابعة ع�شرة‬

‫اتحاد كرة القدم يطلق حملة «فزعتنا للنشامى» رسمي ًا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أط��ل��ق االحت���اد الأردين ل��ك��رة ال��ق��دم �أم�س‬ ‫الأرب��ع��اء ر�سميا حملة «فزعتنا للن�شامى» التي‬ ‫ت�أتي بهدف دعم املنتخب الوطني خالل م�شواره‬ ‫احل���ايل يف الت�صفيات امل���ؤه��ل��ة لنهائيات ك�أ�س‬ ‫العامل‪ /‬الربازيل ‪.2014‬‬ ‫وج��اء الإع�ل�ان الر�سمي ع��ن احلملة التي‬ ‫بد�أت منذ مطلع الأ�سبوع اجلاري‪ ،‬خالل م�ؤمتر‬ ‫�صحفي عقد ظهر �أم�س بقاعة امل�ؤمترات مبقر‬ ‫االحت��اد الأردين لكرة القدم بح�ضور املهند�س‬ ‫�صالح ال��دي��ن �صربة نائب �سمو رئي�س الهيئة‬ ‫التنفيذية لالحتاد وال�سيد ل���ؤي عمي�ش ع�ضو‬ ‫الهيئة التنفيذية ورئي�س جلنة الت�سويق وكذلك‬ ‫ال�سيد مهند حمادين مدير الت�سويق واالت�صال‪،‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب ع���دد م���ن مم��ث��ل��ي و���س��ائ��ل ا إلع��ل�ام‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫وت��ه��دف احلملة ال��ت��ي ت�ستمر حتى نهاية‬ ‫الت�صفيات �إىل جمع التربعات املالية لتوفري‬ ‫اال�ستعداد الالزم للمنتخب الوطني من خالل‬ ‫�إر����س���ال ك��ل��م��ة «ن�����ش��ام��ى» �أو «‪»Nashama‬‬ ‫ب��ر���س��ال��ة ق�����ص�يرة اىل ال���رق���م ‪ 90811‬ل��ك��ل من‬ ‫«زي����ن و�أوراجن و�أم���ن���ي���ة»‪ ،‬وب��ح��ي��ث ي��ك��ون �سعر‬ ‫ال��ر���س��ال��ة دي���ن���ارا واح�����دا‪� ،‬أو ع�بر �إي�����داع نقدي‬ ‫يف ح�ساب االحت��اد الأردين لكرة القدم يف بنك‬ ‫اال���س��ك��ان للتجارة والتمويل ‪/‬ال��ف��رع الرئي�س‪،‬‬ ‫ومن خالل تعبئة النموذج املوجودة على املوقع‬ ‫االل��ك�تروين ‪www.yalla3albrazil.‬‬ ‫‪ com‬ب��ال��ب��ي��ان��ات ال�شخ�صية وو���ض��ع قيمة‬ ‫ال���ت�ب�رع و�إمت������ام ع��م��ل��ي��ة ار���س��ال��ه��ا‪ ،‬واي�����ض��ا من‬ ‫خالل االت�صال مبهند حمادين مندوب االحتاد‬ ‫االردين ل��ك��رة ال��ق��دم للتن�سيق خ�ل�ال �ساعات‬ ‫ال��دوام الر�سمي من ‪� 8:30‬صباحا حتى ‪ 5‬م�ساء‬ ‫من االحد اىل اخلمي�س‪.‬‬ ‫يف ب��داي��ة امل���ؤمت��ر تقدم ل���ؤي عمي�ش با�سم‬ ‫االحت�����اد الأردين ل���ك���رة ال���ق���دم ب���واف���ر ال�����ش��ك��ر‬ ‫والتقدير للأ�سرة االعالمية كافة �سواء املقروءة‬ ‫او امل��رئ��ي��ة او امل�����س��م��وع��ة ع��ل��ى دع��م��ه��ا ن�شاطات‬ ‫االحتاد على اختالفها‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬الإجن��ازات التي حققتها كرة القدم‬ ‫الأردن��ي��ة ب�شكل ع��ام ون�شامى منتخبنا الوطني‬ ‫ب�شكل خا�ص خالل االعوام املا�ضية بقيادة �سمو‬

‫الأمري علي بن احل�سني‪ ،‬وحجم هذه الإجنازات‬ ‫وتعزيزها لتحقيق احللم والو�صول �إىل ك�أ�س‬ ‫ال��ع��امل لأول م���رة‪ ،‬يتطلب م��زي��داً م��ن ا إلن��ف��اق‬ ‫امل���ايل ع��ل��ى ا���س��ت��ع��دادات منتخب الن�شامى من‬ ‫خالل م�شاركتكم يف حملة «فزعتنا للن�شامى»‪،‬‬ ‫ل��ذا ندعو امل�ؤ�س�سات العامة واخل��ا���ص��ة‪ ..‬ندعو‬ ‫ال��ك��ب��ار وال�����ص��غ��ار ‪ ..‬ن��دع��و ال���رج���ال وال��ن�����س��اء‬ ‫والأط��ف��ال‪ ..‬ندعو جميع الأردن��ي�ين اىل ت�أكيد‬ ‫ثقتهم مبنتخب الن�شامى والتكاتف معه من‬ ‫خ�ل�ال امل�ساهمة يف حملة «ف��زع��ت��ن��ا للن�شامى»‬ ‫لنت�أهل معاً اىل الربازيل ب�إذن اهلل‪.‬‬ ‫وعرج عمي�ش يف حديثه عن الفوز التاريخي‬ ‫ل��ل��م��ن��ت��خ��ب ال��وط��ن��ي ام����ام ال���ي���اب���ان ودور ذل��ك‬ ‫يف ت��ع��زي��ز م��رك��ز االردن يف ت��رت��ي��ب امل��ج��م��وع��ة‬ ‫والآم���ال يف الو�صول اىل ك���أ���س ال��ع��امل‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل �أن الت�أهل للنهائيات لي�س جمرد حلم يراود‬ ‫االردنيني وامنا حقيقة وواقع باالمكان الو�صول‬ ‫اليه‪.‬‬ ‫ك��م��ا �أك����د «ان امل��ن��ت��خ��ب الأردين ه���و ملك‬ ‫للجميع‪ ،‬ومنتخب ال��وط��ن ال��ذي نعتز ونفخر‬ ‫وننتمي اليه‪ ،‬وعندما نتحدث عن ف��وز االردن‬ ‫وقرب ت�أهله لك�أ�س العامل‪ ،‬ف�إننا نعني ب�أن االردن‬ ‫�ست�صل اىل الربازيل ولي�س الن�شامى وحدهم»‪.‬‬ ‫و�شدد عمي�ش على اهمية ان يعرف اجلميع‬ ‫ان م�����س���ؤول��ي��ة ال���و����ص���ول اىل ال��ن��ه��ائ��ي��ات هي‬ ‫لي�ست م�س�ؤولية االحت���اد او الالعبني او حتى‬ ‫ع��دن��ان ح��م��د‪ ،‬ب��ل ه��ي م�����س���ؤول��ي��ة جماعية من‬ ‫كافة االردن��ي�ين على اعمارهم وفئاتهم اف��رادا‬ ‫و�شركات وحكومة و�إعالما‪ ،‬و�أ�ضاف‪ :‬حتى ن�صل‬ ‫اىل اهدافنا‪ ،‬يجب ان نوفر اال�ستعداد االمثل‬ ‫للمنتخب للمواجهتني القادمتني امام املنتخب‬ ‫اال���س�ترايل يف ملبورن ي��وم ‪ 11‬ح��زي��ران القادم‬ ‫واملنتخب العماين هنا يف عمان ‪ 18‬ال�شهر ذاته‬ ‫والتي �ست�شكل معطفا رئي�سا للريا�ضة االردنية‬ ‫والعربية كافة‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض عمي�ش االه����داف ال��ت��ي ترتكز‬ ‫عليها حملة «فزعتنا للن�شامى» واب��رزه��ا ن�شر‬ ‫الوعي عند كافة اطياف املجتمع حول املنتخب‬ ‫الأردين وام��ك��ان��ي��ة ت���أه��ل��ه اىل ك��ا���س ال��ع��امل‪/‬‬ ‫ال�برازي��ل يف ح��ال تخطيه املباراتني القادمتني‬ ‫ب��ن��ت��ائ��ج اي��ج��اب��ي��ة‪ ،‬ف�����ض�لا ع���ن خ��ل��ق ح��ال��ة من‬ ‫التفا�ؤل اميانا من االحتاد ب�أن حالة الفرح التي‬

‫من اليمني‪� :‬صربة وعمي�ش وحمادين خالل امل�ؤمتر ال�صحفي‬

‫ا�صابت املجتمع الأردين يجب �أن جتري ايجابيا‬ ‫ل�صالح امل��ن��ت��خ��ب‪ ،‬وا����ش���راك االردن���ي�ي�ن ك��اف��ة يف‬ ‫دعم املنتخب الأردين ماديا لال�ستعداد االمثل‬ ‫لتحقيق النتيجة امل��رج��وة وتعزيز روح الفخر‬ ‫واالع��ت��زاز باملنتخب الوطني ال��ذي �شكل حالة‬ ‫اردن��ي��ة ف��ري��دة وج��ل��ب دع ٍ���م ك��اف للم�ساعدة يف‬ ‫ا�ستعدادات املنتخب الأردين بال�صورة املثالية‬ ‫املطلوبة‬ ‫و إ����ض��اف��ة اىل ذل���ك ���ش��ك��ر عمي�ش اجل��ه��ات‬ ‫االع�لام��ي��ة ال��داع��م��ة للحملة ال��ت��ي مل ت��ت��وان‬ ‫حل��ظ��ة يف ال��دخ��ول وامل�����ش��ارك��ة يف ال�تروي��ج لها‬ ‫وهي ال�صحف الر�سمية (الر�أي والغد والد�ستور‬ ‫والعرب اليوم) واملحطات االردنية (التلفزيون‬ ‫الأردين ور�ؤي�����ا) وال��ق��ن��وات االذاع���ي���ة‪ :‬ن�شامى‬ ‫اف ام‪ ،‬ورادي���و روت��ان��ا ‪ ،‬رادي���و ف��ن اف ام‪ ،‬رادي��و‬

‫�صوت الغد‪ ،‬رادي��و البلد‪ ،‬رادي��و م��زاج وال�شركة‬ ‫‪ Arabiacell‬ال���ت���ي ����س���اع���دت يف ان�����ش��اء‬ ‫ال�صفحة الر�سمية ل��ـ»ي�لا ع��ل ب��رازي��ل» و�إدارة‬ ‫ال��ت�برع��ات وال��دع��م ع�بر امل��وق��ع و���ش��رك��ة �شمال‬ ‫لالنتاج الفني التي انتجت املو�سيقى اخلا�صة‬ ‫باحلملة و���ش��رك��ة ‪future Vision‬التي‬ ‫انتجت الفيديو اخلا�ص باحلملة‬ ‫من جانبه‪ ،‬عاد �صربة ليثمن دور الو�سائل‬ ‫ا إلع�لام��ي��ة واجل��ه��ات ال��داع��م��ة ���س��واء ك��ان ذلك‬ ‫من �أف��راد �أو م�ؤ�س�سات‪ ،‬ووج��ه الدعوة للجميع‬ ‫للوقوف خلف املنتخب الوطني ال���ذي يالحق‬ ‫ح��ل��م��ا ي���ك���اد ي�����ص��ب��ح ح��ق��ي��ق��ة وه����و ال���ت����أه���ل �إىل‬ ‫املونديال القادم‬ ‫وق�����ال‪ :‬احل��م��ل��ة ال��ت��ي ن��ط��ل��ق��ه��ا يف ال��وق��ت‬ ‫ال��راه��ن متتد لأبعد من ال�برازي��ل حيث ن�سعى‬

‫ن��ح��و م��وا���ص��ل��ة عملنا ل��دع��م املنتخب الوطني‬ ‫ح��ال��ي��ا ث���م ال��ت��ف��ك�ير مب���ا ب��ع��د ذل���ك وخ�صو�صا‬ ‫�أن ال���ك���رة الأردن�����ي�����ة ت�������ش���ارك يف ال���ع���دي���د من‬ ‫اال�ستحقاقات عرب ‪ 8‬منتخبات وطنية تعمل على‬ ‫مدار العام وهو ما يتطلب جهودا جبارة ودعما‬ ‫ك��ب�يرا ح��ت��ى ن��ح��ق��ق الأه�����م وه���و احل���ف���اظ على‬ ‫الإجنازات وتعزيزها نحو الأف�ضل‬ ‫وت��اب��ع‪ :‬إ�جن���از املنتخب الوطني ع�بر كافة‬ ‫احلدود يعترب غري م�سبوق ومبا �أننا بتنا نطمح‬ ‫ب��ال��و���ص��ول اىل ال�ب�رازي���ل ع��ل��ي��ن��ا ان ن����درك ان‬ ‫هذه م�س�ؤولية مالية �ضخمة قد تكون تتجاوز‬ ‫قدراتنا املالية يف االحت��اد‪ ،‬وعليه يتوجب علينا‬ ‫باملقام الأول دع��م املنتخب حتى نكون عن�صرا‬ ‫فعاال يف ت�سجيل تاريخ جديد للكرة الأردنية‬ ‫و�أ�ضاف‪ :‬علينا ك�أردنيني �سواء كنا يف خارج‬

‫الوطن او داخله ان ن�ساهم يف حتقيق هذا احللم‪،‬‬ ‫وبالتايل دع��م املنتخب ب���أي �شكل م��ن الأ�شكال‬ ‫وع��ل��ى خمتلف الأ���ص��ع��دة‪ ،‬ف��امل��ه��م��ة وط��ن��ي��ة وال‬ ‫ترتبط باملنتخب وحده الذي و�إن ت�أهل اىل ك�أ�س‬ ‫العامل ب�إذن اهلل �سيكون قد ت�أهل ك�أردن‬ ‫ب�������دوره ف�������إن حم����ادي����ن ال������ذي ك�����ان رح���ب‬ ‫باحل�ضور ببداية امل�ؤمتر‪ ،‬حتدث عن الت�سل�سل‬ ‫التاريخي للحمالت الت�سويقية والرتويجية‬ ‫ال��ت��ي �أط��ل��ق��ه��ا االحت�����اد دع��م��ا ل��ل��م��ن��ت��خ��ب ب���دءا‬ ‫من م�شواره يف الت�صفيات و�صوال اىل احلملة‬ ‫احلالية‬ ‫و�أ�شار يف هذا ال�سياق‪ :‬نحر�ص من خالل‬ ‫كل حملة نطلقها اىل حتريك م�شاعر اجلماهري‬ ‫الأردن����ي����ة ل��دع��م امل��ن��ت��خ��ب وك���ذل���ك ن�����س��ع��ى من‬ ‫خاللها اىل ح�شد همم الالعبني �أنف�سهم‪ ،‬وهو‬ ‫الأم���ر ال���ذي ظهر جليا على الآث���ار االيجابية‬ ‫التي عك�ستها هذه احلمالت على نتائج املنتخب‬ ‫يف مبارياته احلا�سمة يف الت�صفيات‬ ‫وك�����ش��ف حم��ادي��ن اىل ج��ان��ب ذل���ك النقاب‬ ‫عن بع�ض اخلطط الت�سويقية التي �ستتزامن‬ ‫مع احلملة �سواء عرب �إقامة حدث او حدثني يف‬ ‫عمان بح�ضور جنم عاملي يتم من خالله تعزيز‬ ‫مكت�سبات احلملة وتوفري دعم مايل ولوج�ستي‬ ‫للمنتخب والالعبني على حد �سواء‬ ‫ك��م��ا �أع���ل���ن ع���ن ان���ط�ل�اق م���وق���ع «ي��ل�ا عل‬ ‫ال�برازي��ل» االل��ك�تروين ال��ذي ميكن من خالله‬ ‫التربع للمنتخب الوطني ويعنى كذلك بتوفري‬ ‫�صور ومقاطع خا�صة للمنتخب الوطني‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل ا�ستغالل كافة مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫للرتويج عن هذه احلملة وغريها من احلمالت‬ ‫وت��خ��ل��ل امل����ؤمت���ر ال�����ص��ح��ف��ي ع��ر���ض ل�صور‬ ‫خا�صة باحلملة ومقاطع فيديو �سيتم اال�ستعانة‬ ‫ب��ه��ا ل��ل�تروي��ج ع��ن��ه��ا ع�بر ال��و���س��ائ��ل االع�لام��ي��ة‬ ‫امل���ق���روءة وامل�����س��م��وع��ة وامل��رئ��ي��ة‪ ،‬وه���ي اع�لان��ات‬ ‫ت��روي��ج��ي��ة ام��ت��زج��ت م���ا ب�ي�ن ال��ت��راث االردين‬ ‫وال��ط��اب��ع ال�برازي��ل��ي واح��ت��وت على كلمات ذات‬ ‫طابع حما�سي ومو�سيقى مميزة‬ ‫ويف خ���ت���ام امل����ؤمت���ر أ�ج�����اب ����ص�ب�رة وع��م��ي�����ش‬ ‫وحمادين عن العديد من ا�ستف�سارات االعالميني‬ ‫كما ا�ستمعوا القرتاحات تعزز من احلملة احلالية‬ ‫وغريها من احلمالت القادمة‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫‪21‬‬

‫ذهاب ن�صف نهائي يوروبا ليغ لكرة القدم‬

‫رحلة صعبة لتشلسي إىل سويسرا وفنربغشة إليقاف بنفيكا‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ل��ن ت�ك��ون رح�ل��ة ت�شل�سي الإن�ك�ل�ي��زي �إىل مدينة‬ ‫بال ال�سوي�سرية مبثابة النزهة يف ذهاب ال��دور ن�صف‬ ‫النهائي من م�سابقة ال��دوري الأوروب��ي «ي��وروب��ا ليغ»‬ ‫لكرة ال�ق��دم ال�ي��وم‪ ،‬بعد الإجن��از ال��ذي حققه الفريق‬ ‫ال�سوي�سري يف الدور ال�سابق ب�إق�صائه توتنهام القوي‪.‬‬ ‫بعد �أن ا�سته ّل مو�سمه حامال للقب دوري �أبطال‬ ‫�أوروب ��ا‪ ،‬تقهقر ال�ن��ادي اللندين وحت � ّول �إىل امل�سابقة‬ ‫ال �ق��اري��ة ال��ردي �ف��ة‪ ،‬ل�ك��ن ع��رو��ض��ه حت��� ّ�س�ن��ت يف الآون ��ة‬ ‫الأخرية مع املدرب الإ�سباين رافايل بينيتيز على رغم‬ ‫خ�سارته يف ن�صف نهائي م�سابقة الك�أ�س �أمام مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي‪ ،‬وك��ان روب�ي�ن ك��ازان ال��رو��س��ي �آخ��ر �ضحاياه يف‬ ‫الدور ال�سابق‪.‬‬ ‫وي�ب�ح��ث ت�شل�سي ال� ��ذي خ ��رج م��ن ال� ��دور الأول‬ ‫مل�سابقة دوري �أب�ط��ال �أوروب ��ا التي ت��وج بلقبها املو�سم‬ ‫املا�ضي للمرة الأوىل يف تاريخه‪ ،‬عن �أن ي�صبح رابع‬ ‫ف��ري��ق ف�ق��ط ي�ت��وج ب��الأل �ق��اب الأوروب� �ي ��ة ال�ث�لاث��ة بعد‬ ‫يوفنتو�س الإي �ط��ايل واي��اك����س ام���س�تردام الهولندي‬ ‫وبايرن ميونيخ الأملاين‪.‬‬ ‫و��ص�ح�ي��ح �أنّ ت�شل�سي ي��ري��د �أن ي��دخ��ل ال�ت��اري��خ‬ ‫ب � إ�ح��رازه لقب دوري الأب �ط��ال وال ��دوري الأوروب� ��ي يف‬ ‫مو�سمني على ال�ت��وايل‪ ،‬لكنه ير ّكز على مقعد م�ؤهل‬ ‫�إىل دوري الأب�ط��ال املو�سم املقبل‪ ،‬وه��و تعادل يف �آخر‬ ‫مبارياته م��ع ليفربول ‪ 2-2‬ليحت ّل امل��رك��ز ال��راب��ع يف‬ ‫الربميري ليغ‪ ،‬وهو الأخري امل�ؤهل �إىل امل�سابقة الأوىل‪.‬‬ ‫واع�ت�بر ح��ار���س ت�شل�سي الت�شيكي بيرت ت�شيك‪:‬‬ ‫«�إ ّننا يف �صراع على جميع املباريات‪ .‬علينا �ضغط كبري‬ ‫يف ال��دوري الأوروب��ي لأننا نريد التتويج بها‪ .‬الو�ضع‬ ‫قريب �أي�ضا يف التناف�س على املركز الرابع يف الدوري‬ ‫املحلي»‪.‬‬ ‫و�ستكون هذه املواجهة الأوىل بني الفريقني على‬ ‫الإطالق‪.‬‬ ‫وق��ال مهاجم ت�شل�سي الإ�سباين فرناندو توري�س‬ ‫الذي يتوقع �أن يبقى احتياطيا يف مباراة «�سانت جاكوب‬ ‫ب ��ارك» ن�ظ��را للتدوير ال��ذي يعتمده بينيتيز الفائز‬ ‫بلقب ك��أ���س االحت��اد الأوروب ��ي م��ع فالن�سيا الإ�سباين‬ ‫عام ‪« :2004‬هذه امل�سابقة ت�ساعد الفريق كثريا‪ ،‬لأنها‬ ‫متنحنا االرتياح راهنا‪ ،‬خالفا للدوري الإنكليزي»‪.‬‬ ‫وق��د يعود �إىل ت�شكيلة الفريق الأزرق املدافعان‬ ‫ا�شلي كول وغاري كايهل بعد �إباللهما من الإ�صابة‪.‬‬ ‫ل �ك��ن ع �ل��ى ال �ف��ري��ق ال �ل �ن��دين ال� ��ذي �أح � ��رز ك ��أ���س‬ ‫ال�ك��ؤو���س الأوروب �ي��ة عامي ‪ 1971‬و‪� ،1998‬إ��ض��اف��ة �إىل‬

‫ت�شيل�سي يف مهمة �صعبة �أمام بال‬

‫دوري الأبطال العام املا�ضي‪ ،‬احلذر من بال الذي‬ ‫يخو�ض غمار دور الأربعة للمرة الأوىل يف تاريخه‬ ‫بعدما �أط��اح بالفريق اللندين الآخ��ر توتنهام بالفوز‬ ‫عليه ب��رك�لات ال�ترج�ي��ح ‪ 1-4‬ب�ع��د ت�ع��ادل�ه�م��ا ‪ 2-2‬يف‬ ‫الوقتني الأ��ص�ل��ي والإ� �ض��ايف‪ ،‬وه��ي نف�س نتيجة لقاء‬ ‫الذهاب يف «وايت هارت الين»‪.‬‬ ‫هذا ويعترب بال من الوجوه الالمعة يف املو�سمني‬ ‫الأخ�يري��ن على ال�ساحة القارية‪� ،‬إذ جنح بالفوز على‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد الإنكليزي وبايرن ميونيخ الأملاين‬ ‫يف دوري الأبطال املو�سم املا�ضي‪ ،‬و�أق�صى زينيت �سان‬ ‫بطر�سربغ الرو�سي وتوتنهام من الدوري الأوروبي هذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫وخ�سر بال‪ ،‬الطامح �أن ي�صبح �أول فريق �سوي�سري‬

‫يبلغ نهائي �إح��دى امل�سابقات القارية‪ ،‬م��رة واح��دة يف‬ ‫‪ 21‬مباراة ر�سمية منذ مطلع كانون الأول املا�ضي‪ ،‬يف‬ ‫مباراة الرد �أمام زينيت (‪�-1‬صفر)‪.‬‬ ‫وحل�سن حظ ت�شل�سي‪ ،‬لن يواجه الهداف الك�سندر‬ ‫فراي الذي اعتزل اللعب ليحت ّل من�صبا �إداريا مع نادي‬ ‫لو�سرين‪.‬‬ ‫واع�ت�بر الع��ب و��س��ط ب��ال امل�صري ال�شاب حممد‬ ‫النني املعار من املقاولني العرب �أنّ ت�أقلمه ال�سريع يف‬ ‫بال يعود للدعم الذي لقيه من مواطنه حممد �صالح‬ ‫و�أن ال رهبة لديه ملواجهة ت�شل�سي كون فريقه «ت�أهل‬ ‫عن �أحقية �إىل املربع الأخري»‪.‬‬ ‫ويت�صدر فريق املدرب مراد ياكني ترتيب الدوري‬ ‫املحلي بفارق ‪ 3‬نقاط عن غرا�سهوبر قبل ‪ 8‬مباريات‬

‫على انتهاء املو�سم‪« :‬ت�شل�سي هو �أف�ضل فريق ي�ستمر يف‬ ‫املناف�سة‪ ،‬لكن ال داع للخوف �أو الغ�ضب من القرعة»‪.‬‬ ‫وح��رم��ت ال �ق��رع��ة ي��اك�ي�ن‪ ،‬ال�ت�رك��ي الأ�� �ص ��ل‪ ،‬من‬ ‫م��واج �ه��ة ف��ري �ق��ه ال �� �س��اب��ق ف�نرب�غ���ش��ة ال�ت�رك��ي ال��ذي‬ ‫ي�ستقبل بنفيكا الربتغايل يف املباراة الثانية يف ن�صف‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫وع�ل��ى غ��رار ب��ال‪ ،‬يظهر ف��ري��ق مدينة ا�سطنبول‬ ‫للمرة الأوىل يف ن�صف نهائي �أوروب� ��ي‪ ،‬ويبحث عن‬ ‫اال�ستفادة من �أر��ض��ه �أم��ام بنفيكا ال��ذي مل يخ�سر يف‬ ‫ّ‬ ‫وتخطى نيوكا�سل يونايتد‬ ‫الدوري املحلي هذا املو�سم‬ ‫الإنكليزي يف الدور ال�سابق‪.‬‬ ‫وب��ال �ن �� �س �ب��ة ل�ل�اع ��ب و�� �س ��ط ف�نرب �غ �� �ش��ة امي ��ري‬ ‫بيلوزوغلو‪ ،‬يعترب بنفيكا «الفريق الأقوى يف املناف�سة‬

‫راهنا»‪.‬‬ ‫م��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ي �ن��وي ب�ن�ف�ي�ك��ا ب �ط��ل ك � أ����س الأن��دي��ة‬ ‫الأوروبية البطلة مرتني عامي ‪ 1961‬و‪ ،1962‬معانقة‬ ‫اللقب الأوروب��ي لأول مرة بعد ‪ 50‬عاما من االنتظار‪،‬‬ ‫ب�ع��دم��ا ك ��ان م��ن ع�م��ال�ق��ة ال �ق ��ارة ال �ع �ج��وز ع�ل��ى �أي ��ام‬ ‫الأ�سطورة اوزيبيو‪.‬‬ ‫وي � أ�م��ل ال �ف��ري��ق ال�ت�رك��ي �أن ال ي�ت�ك��رر �سيناريو‬ ‫م��واج�ه�ت��ه ال���س��اب�ق��ة م��ع ال �ع �م�لاق ال�برت �غ��ايل ال��ذي‬ ‫اكت�سحه ‪ 1-7‬يف جمموع مباراتيهما يف ال��دور الأول‬ ‫م��ن ك��أ���س الأن��دي��ة الأوروب �ي��ة البطلة مو�سم ‪-1975‬‬ ‫‪ ،1976‬علما ب�أنّ املواجهة الأخرية لفرنبغ�شه مع فريق‬ ‫برتغايل تعود �إىل مو�سم ‪ 2009-2008‬حني خ�سر �أمام‬ ‫بورتو ‪ 3-1‬ذهابا و‪� 2-1‬إيابا يف الدور الأول من م�سابقة‬ ‫دوري �أبطال �أوروبا‪.‬‬ ‫وقال روي كو�شتا املدير الريا�ضي يف بنفيكا‪« :‬نحن‬ ‫ننمو ونتح�سن‪ .‬نحن �سعداء للو�صول �إىل هنا ونريد‬ ‫املزيد‪ ،‬هدفنا هو بلوغ النهائي‪ .‬مل يبلغ بنفيكا النهائي‬ ‫الأوروبي منذ �سنوات طويلة وهذا االنتظار قد ينتهي»‪.‬‬ ‫وي�ح��وم ال�شك ح��ول م�شاركة امل�ه��اج��م ال�سنغايل‬ ‫مو�سى �سو بعد �إ�صابته يف مباراة الت�سيو الإيطايل يف‬ ‫ربع النهائي‪ ،‬ويعود الهولندي ديرك كاوت من �إ�صابة‬ ‫ع�ضلية يف �ساقه‪.‬‬ ‫� ّأم ��ا بنفيكا فيغيب ع�ن��ه ق��ائ��د دف��اع��ه ال�برازي�ل��ي‬ ‫لويزاو‪ ،‬الذي ا�ستبدل يف القمة مع �سبورتينغ ل�شبونة‬ ‫الأحد املا�ضي (‪�-2‬صفر) لإ�صابته‪ .‬و�سيح ّل بدال منه‬ ‫مواطنه جارديل على غرار الزيارة الأخرية �إىل بوردو‬ ‫الفرن�سي‪.‬‬ ‫ويغيب �ساعد الدفاع الأرجنتيني انزو برييز ب�سبب‬ ‫الإيقاف وقد يح ّل بدال منه ال�شاب اندري غومي�ش‪.‬‬ ‫ويبدو ت�شل�سي وبنفيكا‪� ،‬أق ّله على ال��ورق‪ ،‬الأوف��ر‬ ‫حظا لل�سفر �إىل ام�سرتدام يف ‪� 15‬أيار من �أجل خو�ض‬ ‫امل� �ب ��اراة ال�ن�ه��ائ�ي��ة ال �ت��ي ��س�ت���ش� َّك��ل يف ح ��ال جمعتهما‬ ‫املواجهة الثانية بني الفريقني اللذين تواجها خالل‬ ‫املو�سم املا�ضي يف الدور ربع النهائي من م�سابقة دوري‬ ‫الأب�ط��ال وخ��رج الفريق اللندين فائزا ذهابا ‪�-1‬صفر‬ ‫و�إيابا ‪ 1-2‬يف طريقه للتخل�ص من بر�شلونة الإ�سباين‬ ‫يف ن�صف ال�ن�ه��ائ��ي (‪��-1‬ص�ف��ر و‪ )2-2‬وال �ف��وز باللقب‬ ‫على ح�ساب بايرن ميونيخ الأمل��اين بركالت الرتجيح‬ ‫(تعادال ‪ 1-1‬يف الوقتني الأ�صلي والإ�ضايف)‪.‬‬

‫دورة برشلونة لكرة المضرب‬ ‫سكوالري‪ :‬رونالدينيو األصلح لتسلم‬ ‫شارة قيادة املنتخب الربازيلي‬ ‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬ ‫بدد لوي�س فيليبي �سكوالري املدير الفني للمنتخب الربازيلي لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬ال�شكوك حول الدور الذي يدخره لالعبه رونالدينيو يف الفريق‪،‬‬ ‫حيث اعتربه "مهما جدا" للدرجة التي تدفعه ملنحه �شارة قيادة الفريق‪.‬‬ ‫و� �ص � ّرح � �س �ك��والري ف��ى م � ؤ�مت��ر ��ص�ح�ف��ي مب��دي�ن��ة ب�ي�ل��و �أوري��زون �ت��ي‬ ‫الثالثاء‪" :‬هو (رونالدينيو) �شخ�ص مهم جدا بالن�سبة يل‪ ،‬لدرجة �أ ّنني‬ ‫�أعدت له �شارة قيادة الفريق‪� .‬أمتنى منه �أن يتح ّلى ب�سلوك القائد‪ .‬ذلك‬ ‫ما �أتوقعه من رونالدينيو‪� ،‬أن يلعب كرة القدم التي يجيدها‪ ،‬و�أن يقود‬ ‫فعليا الفريق"‪.‬‬ ‫و�أ ّكد املدرب �أ ّنه مل ي�ص ّرح "قط" بعدم �إمكانية �ض ّم رونالدينيو وكاكا‬ ‫معا �إىل املنتخب‪ ،‬رغم �أ ّنه اعرتف ب�أنّ فر�صة �صانع �ألعاب �أتلتيكو مينريو‬ ‫"جيدة" ليكون �ضمن قائمة الفريق يف ك�أ�س القارات بالربازيل �صيف‬ ‫هذا العام‪" ،‬لأنه لعب ب�شكل جيد �أمام بوليفيا" ولأنه "�شارك" يف املباراة‬ ‫الودية �أمام ت�شيلي‪.‬‬ ‫وقال �إ ّنه ت�ساوره بع�ض ال�شكوك يف قائمة املنتخب حيال "مركزين �أو‬ ‫ثالثة"‪ ،‬م�ؤكدا �أ ّنه �سيتخذ قراره دون ال�سعي "لإر�ضاء" �أحد‪�" :‬س�أفعل ما‬ ‫علي فعله‪ ،‬ول�ست هنا لإر�ضاء اجلميع"‪.‬‬ ‫يتوجب ّ‬ ‫وخا�ضت ال�برازي��ل لقاء ودي �ضد ت�شيلي مبدينة بيلو �أوري��زون�ت��ي‬ ‫بالعبني حمليني‪� ،‬ستكون ه��ي الأخ�ي�رة ملنتخب راق���ص��ي ال�سامبا قبل‬ ‫�إعالن قائمة الفريق لبطولة ك�أ�س القارات املقرر �إقامتها يف حزيران من‬ ‫العام اجلاري‪.‬‬

‫برديتش ونيشيكوري وكولشرايرب‬ ‫إىل الدور الثالث‬ ‫بر�شلونة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت��أه��ل الت�شيكي ط��وم��ا���س برديت�ش‬ ‫امل�صنف ثالثا �إىل الدور الثالث من دورة‬ ‫بر�شلونة الدولية لكرة امل�ضرب البالغة‬ ‫جوائزها نحو ‪ 2.167‬مليون ي��ورو‪� ،‬إثر‬ ‫ف��وز ال��رو� �س��ي ن�ي�ك��والي داف�ي��دن�ك��و ‪6-3‬‬ ‫و‪ 5-7‬و‪ 4-6‬الثالثاء يف الدور الثاين‪.‬‬ ‫ويلعب برديت�ش يف ال��دور املقبل مع‬ ‫البلغاري غريغور دميرتوف الرابع ع�شر‬ ‫�أو الإ�سباين طومي روب��ري��دو ال��ذي فاز‬ ‫ع�ل��ى م��واط�ن��ه م ��ارك ل��وب�ي��ز ‪ 6-2‬و‪2-6‬‬ ‫و‪ 2-6‬يف الدور الأول‪.‬‬ ‫وت � أ�ه ��ل �إىل ال� ��دور ال �ث��ال��ث �أي���ض��ا‪،‬‬ ‫الياباين كي ني�شيكوري ال�ساد�س بفوزه‬ ‫ع�ل��ى الإ� �س �ب��اين غ�ي�يرم��و اوال� �س ��و ‪1-6‬‬ ‫و‪ ،3-6‬والأمل � � ��اين ف�ي�ل�ي��ب ك��ول���ش��راي�بر‬ ‫ال �ث��ام��ن ب�ت�غ�ل�ب��ه ع �ل��ى ال��رو� �س��ي ان ��دري‬

‫كوزنت�سوف ‪ 3-6‬و‪ )7-5( 7-6‬و‪-7( 6-7‬‬ ‫‪ ،)2‬والفرن�سيه ري�شار غا�سكيه العا�شر‬ ‫على ح�ساب الإي �ط��ايل بابلو لورنت�سي‬ ‫‪ 4-6‬و‪.2-6‬‬ ‫وت �غ � ّل��ب �أي �� �ض��ا ال�لات �ف��ي ارن���س�ت����س‬ ‫غولبي�س بفوزه على الإ�سباين فرناندو‬ ‫فريدا�سكو الثاين ع�شر ‪ 3-6‬و‪.4-6‬‬ ‫ويف ال ��دور الأول‪ ،‬ف��از ال�سلوفيني‬ ‫ب �ل��اك ك��اف �� �س �ي �ت ����ش ع �ل��ى ال �ك��ول��وم �ب��ي‬ ‫ال � �ي � �خ� ��ان� ��درو ف� ��اي� ��ا ‪ 3-6‬و‪� � �-6‬ص � �ف ��ر‪،‬‬ ‫والأ� � �س �ت��رايل ب ��رن ��ارد ط��وم�ي�ت����ش على‬ ‫الفرن�سي كيني دي �شيرب ‪ 4-6‬و‪ 6-4‬و‪-6‬‬ ‫‪ ،2‬والإ�سباين الربت رامو�س على الأملاين‬ ‫ي��ان لينارد ��س�تروف ‪ 4-6‬و‪،)2-7( 6-7‬‬ ‫والفرن�سي روجيه فا�سالن الفائز على‬ ‫الت�شيكي ي��ان هاييك ‪ 2-6‬و‪)7-1( 7-6‬‬ ‫و‪ ،2-6‬وال�ب�رازي �ل��ي ت��وم��ا���س بيلوت�شي‬ ‫ال �� �س��اد���س ع���ش��ر ع �ل��ى الإ� �س �ب��اين ب��اب�ل��و‬

‫كارينيو ‪ )7-5( 7-6‬و‪ 3-6‬و‪.5-7‬‬ ‫ويبد�أ الإ�سباين رافايل ن��ادال بطل‬ ‫العام املا�ضي حملة الدفاع عن لقبه �أمام‬ ‫الأرجنتيني كارلو�س بريلوك الفائز على‬ ‫الإ�سباين الآخر دانيال خيمينو ‪ 5-7‬و‪-6‬‬ ‫‪.4‬‬ ‫و�أع �ف��ي ن ��ادال م��ن مناف�سات ال��دور‬ ‫الأول على غ��رار بقية امل�صنفني ال �ـ‪16‬‬ ‫الأوائل‪.‬‬ ‫وكان نادال توج العام املا�ضي للمرة‬ ‫ال�سابعة بطال لهذه الدورة بعد �أن جدد‬ ‫فوزه على مواطنه دافيد فرير ‪-7( 6-7‬‬ ‫‪ )1‬و‪ 5-7‬يف النهائي‪.‬‬ ‫و�أح � ��رز ن� ��ادال ال�ل�ق��ب ال �� �س��اد���س يف‬ ‫هذه الدورة عام ‪ 2011‬على ح�ساب فرير‬ ‫بالذات (‪ 2-6‬و‪ ،)4-6‬حمققا فوزه الرابع‬ ‫عليه يف ن�ه��ائ��ي دورة بر�شلونة ب�ع��د �أن‬ ‫تغ ّلب عليه �أي�ضا عامي ‪ 2008‬و‪.2009‬‬

‫عملية جراحية تبعد جريارد عن‬ ‫مواجهات إنجلرتا الودية الشهر املقبل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت�أكد �أم�س الأربعاء �أنّ �ستيفن جريارد العب خط و�سط نادي‬ ‫ليفربول الإجن�ل�ي��زي ل�ك��رة ال�ق��دم �سيغيب ع��ن م�ب��ارات��ي �إجن�ل�ترا‬ ‫الوديتني الدوليتني �أم��ام جمهورية �أيرلندا والربازيل خل�ضوعه‬ ‫لعملية جراحية ملعاجلة م�شكلة قدمية يف كتفه‪.‬‬ ‫و�سيخ�ضع جريارد لعملية مه ّمة يف كتفه عقب مباراة ليفربول‬ ‫الأخرية باملو�سم احلايل من الدوري الإجنليزي املمتاز �أمام كوينز‬ ‫بارك رينجرز يف ‪� 19‬أيار املقبل‪ .‬ويرجح �أن تبعد هذه العملية جريارد‬ ‫عن املالعب ملدة ترتاوح ما بني �ستة وثمانية �أ�سابيع هذا ال�صيف‪،‬‬ ‫فيما �أب��دى ليفربول ثقته يف �أنّ قائده املخ�ضرم‪ ،‬البالغ ‪ 32‬عاما‪،‬‬ ‫�سيكون جاهزا يف الوقت املنا�سب لبدء ا�ستعدادات املو�سم اجلديد‪.‬‬ ‫وتلتقي �إجنلرتا مع �أيرلندا با�ستاد "وميبلي" يف ‪� 29‬أيار املقبل‬ ‫على �أن تواجه منتخب ال�برازي��ل يف الثاين من حزيران بريو دي‬ ‫ج��ان�يرو‪ .‬ورغ��م �أنّ كلتا املباراتني ال تتمتعان ب�أهمية كبرية‪ ،‬ف��إنّ‬ ‫غياب قائد منتخب �إجنلرتا عن �صفوف الفريق �سريبك ح�سابات‬ ‫امل��درب روي هودج�سون م��ع �سعيه لتطوير م�ستوى الفريق قبل‬ ‫مبارياته الأرب��ع الأخ�يرة بالت�صفيات امل�ؤهلة لبطولة ك�أ�س العامل‬ ‫‪ 2014‬يف وقت الحق هذا العام‪.‬‬

‫الدوري األمريكي للمحترفين «بالي أف»‬

‫هيت ونيكس يعززان تقدمهما‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ع� ��زز ك ��ل م ��ن م �ي��ام��ي ه �ي��ت ح ��ام ��ل ال�ل�ق��ب‬ ‫ونيويورك نيك�س تقدمه يف الدور الأول من بالي‬ ‫اوف دوري كرة ال�سلة الأمريكي للمحرتفني‪ ،‬بعد‬ ‫ف��وز الأول على ميلووكي باك�س ‪ 86-98‬والثاين‬ ‫على بو�سطن �سلتيك�س ‪ 71-87‬يف املنطقة ال�شرقية‬ ‫الثالثاء‪.‬‬ ‫يف املباراة الأوىل‪ ،‬رفع ميامي هيت تقدمه على‬ ‫باك�س ‪�-2‬صفر‪ ،‬بعد ت�ألق الثنائي لوبرون جامي�س‬ ‫(‪ 19‬نقطة و‪ 8‬متابعات) ودواي��ن واي��د (‪ 21‬نقطة‬ ‫و‪ 7‬متابعات)‪.‬‬ ‫على ملعب «امرييكان ايرالينز ارينا» و�أم��ام‬ ‫‪ 20097‬متفرجا‪ ،‬بقي باك�س على مقربة من هيت‬ ‫قبل �أن ي�سجل احتياطيو الأخري ‪ 12‬نقطة متتالية‬ ‫مطلع الربع الأخري ليتقدم ‪.65-80‬‬ ‫وقال جامي�س‪« :‬و�ضعنا �أنف�سنا يف و�ضع حل�سم‬ ‫املباراة‪ .‬هذا لي�س مفاجئا لأن مقعد بدالئنا قادر‬ ‫على ذلك»‪.‬‬ ‫ول ��دى اخل��ا� �س��ر ال ��ذي �سي�ست�ضيف امل �ب��اراة‬ ‫�سجل الرتكي ار�سان ايليا�سوفا ‪21‬‬ ‫الثالثة اليوم‪ّ ،‬‬ ‫نقطة و‪ 6‬متابعات‪.‬‬ ‫وع ّلق اريك �سبول�سرتا مدرب هيت‪« :‬ميكننا‬ ‫تو ُّقع طاقة جمنونة من قبلهم‪ .‬قمنا بعملنا والآن‬

‫علينا متابعة امل�شوار»‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة الثانية‪� ،‬ضرب كارميلو انطوين‬ ‫بقوة م�سجال ‪ 34‬نقطة بعد �شوط �أول ع��ادي (‪3‬‬ ‫من ‪ 11‬حماولة)‪ ،‬وذلك بعد تقدُّ م بو�سطن ‪42-48‬‬ ‫بني ال�شوطني‪ ،‬لكن معدل نيك�س بلغ ‪ 80‬باملئة يف‬ ‫الربع الثالث وتقدم ‪ 11-32‬على الفريق الأخ�ضر‪،‬‬ ‫يف امل �ب ��اراة ال �ت��ي �أق �ي �م��ت ع�ل��ى م�ل�ع��ب «م��ادي���س��ون‬ ‫�سكوير غاردن» يف نيويورك �أمام ‪ 19033‬متفرجا‪.‬‬ ‫وع ّلق انطوين‪« :‬كانت ق�صة من �شوطني‪ .‬تعينّ‬ ‫علينا �إيجاد الإيقاع والنجاح ببع�ض الت�سديدات‪.‬‬ ‫يف الربع الثالث لعبنا بطريقة عدوانية‪ .‬جنحنا‬ ‫�أي�ضا دفاعيا ما فتح لنا باب الهجوم»‪.‬‬ ‫�أ ّما مدرب نيك�س مايك وود�سون فقال‪�« :‬ساهم‬ ‫دفاعنا بتقويتنا ومنحنا مقومات الفوز»‪.‬‬ ‫وتنتقل ال�سل�سلة �إىل بو�سطن يومي اجلمعة‬ ‫والأح� ��د يف ف��ر��ص��ة مل�ع��ادل��ة الأرق � ��ام حل��ام��ل لقب‬ ‫‪.2008‬‬ ‫و�أ�ضاف لنيك�س جي �آر �سميث ‪ 19‬نقطة بعد‬ ‫اختياره �أف�ضل الع��ب بديل يف ال��دوري ورميوند‬ ‫فلتون ‪ 16‬نقطة و‪ 7‬متابعات‪ ،‬فيما كان بول بري�س‬ ‫الأف�ضل لدى اخلا�سر مع ‪ 18‬نقطة‪ ،‬و�أ�ضاف العب‬ ‫االرتكاز كيفن غارنيت ‪ 12‬نقطة و‪ 11‬متابعة‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�ر م � ��درب ب��و� �س �ط��ن دوك ري� �ف ��رز �أنّ‬ ‫الأح��داث امل�أ�ساوية التي �ضربت املدينة على �إثر‬

‫م��اراث��ون بو�سطن مل تلعب دورا �سلبيا يف حتفيز‬ ‫فريقه‪« :‬لن ا�ستغ ّل هذا العذر ولن ن�ستخدم امل�آ�سي‬ ‫يف الريا�ضة‪ .‬نريد الفوز من �أجل املدينة»‪.‬‬ ‫ويف املنطقة ال�غ��رب�ي��ة‪ ،‬ع��ادل غ��ول��دن �ستايت‬ ‫ووريرز النتيجة مع دنفر ناغت�س ‪ 1-1‬بعدما هزمه‬ ‫يف عقر داره لأول م��رة يف ثالثة �أ�شهر ‪117-131‬‬ ‫على ملعب «بيب�سي �سنرت» �أمام ‪ 19155‬متفرجا‪.‬‬ ‫ولعب املوزع �ستيفن كوري دورا بارزا يف حتقيق‬ ‫الفوز بعد ت�سجيله ‪ 30‬نقطة و‪ 13‬متريرة حا�سمة‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف جاريت جاك ‪ 26‬نقطة وهاري�سون بارنز ‪24‬‬ ‫نقطة وكالي توم�سون ‪ 21‬نقطة بينها ‪ 5‬ثالثيات‪.‬‬ ‫وقال مدرب ووريرز مارك جاك�سون‪« :‬كان �أداء‬ ‫رائعا من املجموعة ب�أكملها»‪.‬‬ ‫و�سجل العبو غ��ول��دن �ستايت‪ ،‬يف ظ��ل غياب‬ ‫ّ‬ ‫النجم ديفيد يل‪ 51 ،‬من ‪ 79‬حماولة (‪ 64.6‬باملئة)‪،‬‬ ‫حمققا رقما قيا�سيا له يف البالي اوف‪ ،‬بعدما كان‬ ‫رقمه ال�سابق يعود �إىل العام ‪� 1994‬ضد فينيك�س‬ ‫�صنز (‪ 57.9‬باملئة)‪.‬‬ ‫وهذه املرة الأوىل منذ ‪ 1991‬التي يحقق فيها‬ ‫فريق يف البالي اوف هذا املعدل يف الت�سديد‪.‬‬ ‫ويت�س�ضيف غولدن �ستايت املباراتني الثالثة‬ ‫وال��راب �ع��ة ي��وم��ي اجل�م�ع��ة والأح � ��د يف اوك�ل�ان��د‪-‬‬ ‫كاليفورنيا‪ ،‬قبل عودة ال�سل�سلة �إىل دنفر الثالثاء‬ ‫املقبل‪.‬‬

‫ميامي هيث ي�سري بخطى ثابتة‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا‬

‫بايرن ميونيخ يدك حصون برشلونة برباعية‬ ‫ميونيخ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫و��ض��ع ب��اي��رن ميونيخ االمل ��اين ق��دم��ا يف امل �ب��اراة النهائية بفوزه‬ ‫الكا�سح على �ضيفه بر�شلونة اال�سباين ‪�-4‬صفر الثالثاء يف ميونيخ‬ ‫يف ذهاب الدور ن�صف النهائي من م�سابقة دوري ابطال اوروب��ا لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬وقطع خطوة عمالقة نحو بلوغ النهائي‪.‬‬ ‫و�سجل توما�س مولر (‪ 25‬و‪ )82‬وماريو غوميز (‪ )49‬والهولندي‬ ‫ارين روبن (‪ )73‬االهداف‪.‬‬ ‫على ملعب "اليانز ارينا" وام��ام ‪ 68‬ال��ف متفرج‪ ،‬ق��دم الفريق‬ ‫البافاري مباراة مميزة من الناحية التكتيكية وت�ألق يف الكرات الثابتة‬ ‫والعالية‪ ،‬م�ستفيدا من �ضعف لياقة االرجنتيني ليونيل مي�سي العائد‬ ‫اىل بر�شلونة بعد ا�صابة وه�شا�شة هجوم الفريق الكاتالوين‪ ،‬فلقنه‬ ‫در�سا لن ين�ساه لفرتة طويلة وو�ضع قدما يف املباراة النهائية للعام‬ ‫الثاين على التوايل والثالثة يف ال�سنوات االربع االخرية‪.‬‬ ‫وتابع امل�ضيف البافاري �سعيه اىل ان يكون اول فريق املاين يتوج‬ ‫بثالثية الدوري والك�أ�س املحليني وبلقب اوروبي يف املو�سم ذاته؛ من‬ ‫اجل ان مينح مدربه يوب هاينكي�س اف�ضل هدية وداع قبل ان يرتك‬ ‫من�صبه ملدرب بر�شلونة ال�سابق جو�سيب غوارديوال‪.‬‬ ‫وح�سم بايرن ميونيخ لقب ال��دوري املحلي وبلغ نهائي الك�أ�س‬ ‫حيث �سيالقي �شتوتغارت‪ ،‬وه��و يف قمة عطائه‪� ،‬إذ بلغ دور االربعة‬ ‫بعد ان اط��اح بيوفنتو�س االيطايل بالفوز عليه ذهابا وايابا بنتيجة‬ ‫واحدة ‪�-2‬صفر‪ ،‬ومل يخ�سر على ار�ضه �سوى مرة واحدة امام ار�سنال‬ ‫االنكليزي (�صفر‪ )2-‬يف اي��اب ال��دور ال�ث��اين؛ ب�سبب تراخي العبيه‬ ‫نتيجة ح�سمهم لقاء الذهاب يف لندن ‪.1-3‬‬ ‫وجنح بايرن يف الث�أر من النادي الكاتالوين ال��ذي اط��اح به من‬ ‫الدور ربع النهائي للم�سابقة مو�سم ‪ ،2009-2008‬حني اكت�سحه ذهابا‬ ‫‪�-4‬صفر يف "كامب نو" قبل التعادل ايابا ‪ ،1-1‬فرد له التحية برباعية‬ ‫مماثلة‪.‬‬ ‫ودخل بايرن ‪-‬حامل اللقب لأعوام‪ 1974 :‬و‪ 1975‬و‪ 1976‬و‪-2001‬‬ ‫امل �ب��اراة وه��و مل يخ�سر ��س��وى م��رة واح ��دة يف م��واج�ه��ات��ه الع�شرين‬ ‫ال�سابقة مع االندية اال�سبانية (ام��ام ديبورتيفو ال كورونيا ‪ 3-2‬يف‬ ‫مو�سم ‪ ،)2003-2002‬كما تفوق على النادي الكاتالوين يف مواجهتهما‬ ‫االوروب�ي��ة الوحيدة ال�سابقة يف دور االربعة‪ ،‬وكانت يف ك�أ�س االحتاد‬ ‫االوروبي مو�سم ‪ 1996-1995‬بعد تعادلهما ‪ 2-2‬ذهابا يف ميونيخ‪ ،‬ثم‬ ‫فوز ايابا يف بر�شلونة ‪ 1-2‬يف طريقه للفوز باللقب‪.‬‬ ‫والتقى الفريقان اي�ضا يف دوري االبطال مو�سم ‪ ،1999-1998‬لكن‬ ‫يف دور املجموعات حني فاز بايرن بقيادة اومتار هيت�سفيلد على رجال‬ ‫املدرب الهولندي لوي�س فان غال ذهابا وايابا ‪�-1‬صفر و‪.1-2‬‬ ‫من جهته‪ ،‬عانى بر�شلونة ‪-‬حامل اللقب ألع��وام‪ 1992 :‬و‪2006‬‬ ‫و‪ 2009‬و‪ -2011‬ال��ذي يخو�ض ن�صف النهائي للعام ال�ساد�س على‬ ‫التوايل (رقم قيا�سي)‪ ،‬هذا املو�سم خارج قواعده حيث خ�سر يف الدور‬ ‫االول ام��ام �سلتيك اال�سكتلندي (‪ )2-1‬ويف ذه��اب ال��دور الثاين امام‬ ‫ميالن االيطايل (�صفر‪ 2-‬قبل ان يفوز ايابا ‪�-4‬صفر)‪ ،‬كما بلغ دور‬ ‫االربعة دون ان يفوز على باري�س �سان جرمان الفرن�سي (‪ 2-2‬ذهابا يف‬ ‫باري�س و‪ 1-1‬ايابا يف بر�شلونة)‪.‬‬

‫جنم البايرن توما�س مولر يحاول تخطي رقابة مدافع بر�شلونة بيكيه‬

‫وت��رك��زت االن �ظ��ار قبل ��ص��اف��رة ال�ب��داي��ة على ت�شكيلة بر�شلونة‬ ‫التي �ضمت مي�سي اف�ضل العب يف العامل يف االعوام االربعة املا�ضية‪،‬‬ ‫والعائد من الراحة بعد ا�صابة ع�ضلية يف فخذه‪ ،‬لي�أخذ مكان �سي�سك‬ ‫فابريغا�س الذي جل�س على مقاعد البدالء‪ ،‬كما �شهدت خطة املدرب‬ ‫تيتو فيالنوفا ادراج قلب الدفاع ال�شاب م��ارك بارترا يف ظل ا�صابة‬ ‫ثنائي الدفاع كارلي�س بويول واالرجنتيني خافيري ما�سكريانو‪.‬‬ ‫ويف ظل غياب الكرواتي ماريو ماندزوكيت�ش لاليقاف‪ ،‬اعتمد‬ ‫مدرب بايرن يوب هاينكي�س على ماريو غوميز لوحده يف مركز ر�أ�س‬ ‫احلربة‪ ،‬مدعوما بالهولندي اريني روبن والفرن�سي فرانك ريبريي‬ ‫وتوما�س مولر‪.‬‬ ‫و أ�ه� ��در ب��اي��رن ميونيخ ه��دف��ا حمققا م��ن اول ف��ر��ص��ة‪ ،‬عندما‬ ‫تبادل روبن الكرة داخل منطقة اجل��زاء مع العب الو�سط اال�سباين‬ ‫خايف مارتينيز‪ ،‬فوجد نف�سه منفردا على بعد �ستة امتار عن املرمى‬ ‫الكاتالوين‪ ،‬لكن ت�سديدته االر�ضية ابعدها احلار�س فيكتور فالدي�س‬ ‫بعد دقيقة واربعني ثانية على البداية‪.‬‬ ‫وم��ال��ت االف�ضلية ل�ب��اي��رن ف�سدد ق��ائ��ده فيليب الم ك��رة قوية‬ ‫ابعدها جريار بيكيه بيده‪ ،‬قبل ان يتابع مولر الهجمة بت�سديدة اثر‬ ‫معمعة التقطها فالدي�س (‪.)16‬‬ ‫وعانى دفاع بر�شلونة كثريا على جهة جوردي البا الي�سرى من‬

‫دفاعه‪ ،‬و�سط اخرتاقات الم وروبن‪ ،‬ونوع العبو هاينكي�س هجماتهم‪،‬‬ ‫فا�ضطر فالدي�س اكرث من مرة اىل اخلروج من مرماه لإبعاد كرات‬ ‫عر�ضية‪.‬‬ ‫ومنحت ال�ك��رات العالية امل�ضيف ه��دف ال�ت�ق��دم‪ ،‬فمن عر�ضية‬ ‫لروبن من اجلهة الي�سرى لدفاع بر�شلونة اثر ركنية‪ ،‬طار قلب الدفاع‬ ‫الربازيلي دانتي وحولها اىل مولر املندفع‪ ،‬فعاجلها بر�أ�سه امام بيكيه‬ ‫عجز فالدي�س هذه املرة عن ابعادها (‪.)25‬‬ ‫وعلى غفلة من دفاع بايرن‪ ،‬لعب بدرو رودريغيز عر�ضية ار�ضية‬ ‫انقذها دانتي قبل ان ت�شكل خطرا على مرمى احلار�س مانويل نوير‬ ‫(‪.)29‬‬ ‫وبقي املد البافاري قائما‪ ،‬وامتحن احلكم املجري فيكتور كا�ساي‬ ‫بعد مل�سة يد جديدة داخل منطقة جزاء بر�شلونة كان بطلها املهاجم‬ ‫الت�شيلي اليك�سي�س �سان�شي�س ه��ذه امل��رة ام��ر بعدها احلكم مبتابعة‬ ‫اللعب (‪.)32‬‬ ‫وانتهى ال�شوط االول على وقع ال�ضغط البافاري وهدف مولر‬ ‫من جهة‪ ،‬وغياب هجومي لرب�شلونة وجنمه العائد من ا�صابة مي�سي‪،‬‬ ‫�إذ بقي احلار�س نوير متفرجا طوال ال�شوط‪.‬‬ ‫وك��ان �سيناريو ال�شوط الثاين م�شابها يف بدايته ل�لاول‪� ،‬ضغط‬ ‫بافاري ترجم اىل هدف ثان بعد ركنية من روبن خلقت الذعر يف دفاع‬

‫بر�شلونة‪� ،‬إذ بدا بارترا تائها وبيكيه ال حول له وال قوة‪ .‬وعك�س مولر‬ ‫احد جنوم املباراة كرة بر�أ�سه اىل غوميز على حافة الت�سلل ف�سددها‬ ‫يف املرمى اخلايل من م�سافة قريبة (‪.)49‬‬ ‫وكاد مولر يعمق الفارق من ت�سديدة ار�ضية مرت بجانب القائم‬ ‫االمين (‪.)52‬‬ ‫وحت��رك الع�ب��و فيالنوفا‪ ،‬وت��رج�م��وا اف�ضلية ا�ستحواذهم اىل‬ ‫�ضغط مكثف على منطقة بايرن لكن بدون خطورة‪ ،‬لكن روبن كان له‬ ‫ر�أي �آخر‪� ،‬إذ ا�ستلم الكرة من با�ستيان �شفاين�شتايغر واخرتق املنطقة‬ ‫حم��اوال جت��اوز البا ال��ذي "�صدمه" مولر‪ ،‬فانفتح باب املرمى امام‬ ‫العب ريال مدريد ال�سابق الذي زرعها يف مرمى فالدي�س (‪.)73‬‬ ‫وح�صل بر�شلونة على اوىل واخطر فر�صه من �ضربة حرة لقائده‬ ‫ت�شايف‪ ،‬و�صلت ل�سوء حظ الفريق اال�سباين اىل بارترا ال��ذي تلعثم‬ ‫بالكرة‪ ،‬وهو منفرد و�سددها يف مدرجات امللعب (‪.)76‬‬ ‫وك��ان مولر قريبا من حتقيق الثنائية واه��در الهدف الرابع يف‬ ‫مواجهة فالدي�س (‪ ،)80‬لكنه ق��دم رمب��ا اف�ضل م�ب��اراة يف م�سريته‬ ‫بعدما �سجل الهدف الثاين على باب املرمى اثر عر�ضية من اجلهة‬ ‫الي�سرى للظهري النم�سوي دافيد االبا (‪ ،)82‬خرج بعدها من امللعب‬ ‫مف�سحا املجال للبريويف املخ�ضرم كالوديو بيتزارو‪ ،‬يف ظل ردة فعل‬ ‫جمنونة من اجلمهور االملاين‪.‬‬ ‫وكانت الدقائق االخرية احتفالية يف امللعب‪ ،‬حيث بد أ� اجلمهور‬ ‫االح �م��ر يفكر منذ االن بهوية ال�ف��ري��ق ال ��ذي �سيواجهه يف نهائي‬ ‫ومي�ب�ل��ي يف ‪ 25‬اي ��ار امل�ق�ب��ل‪ ،‬ب�ين ال�ف��ائ��ز م��ن م��واج�ه��ة ري ��ال م��دري��د‬ ‫اال�سباين وبورو�سيا دورمتوند االملاين‪.‬‬ ‫ال�صحف الأملانية ت�شيد‬ ‫ا�شادت ال�صحف االملانية بفوز بايرن ميونيخ الكا�سح على �ضيفه‬ ‫بر�شلونة اال�سباين ‪�-4‬صفر الثالثاء يف ميونيخ يف ذهاب الدور ن�صف‬ ‫النهائي من م�سابقة دوري ابطال اوروب��ا لكرة القدم‪ ،‬قاطعا خطوة‬ ‫هامة نحو بلوغ املباراة النهائية‪.‬‬ ‫وكتبت �صحيفة بيلد يف موقعها على �شبكة االنرتنت‪" :‬نتيجة‬ ‫هائلة‪ ،‬واالمر ال ي�صدق!"‪ ،‬وعنونت حتت �صورة لتوما�س مولر الذي‬ ‫ك��ان يحتفل ب�سجيله هدفه االول يف الدقيقة ‪ 25‬مع ماريو غوميز‬ ‫والفرن�سي فرانك ريبريي‪ ،‬وقبل ان ي�سجل هدفه الثاين يف الدقيقة‬ ‫‪" 82‬بايرن متكن من حتجيم بر�شلونة"‪.‬‬ ‫وا�ضافت ال�صحيفة‪" :‬ان االرجنتيني ليونيل مي�سي بايرن يدعى‬ ‫مولر"‪ ،‬م�شيدة ب��إجن��از ه��ذا ال�لاع��ب �صاحب الثنائية والتمريرة‬ ‫احلا�سمة التي حققها"‪ ،‬يف حني ر�أت �صحيفة �سودوت�شه ت�سايتونغ‬ ‫ان "بايرن ميونيخ جنح يف تروي�ض اف�ضل العب؛ يف ا�شارة اىل �أداء‬ ‫مي�سي الباهت"‪.‬‬ ‫وبرزت ال�صورة ذاتها ملولر يف �صحيفة مريكور مون�شرن البافارية‬ ‫التي اع�ت�برت ان الفريق ال�ب��اف��اري‪" ،‬لن يتمكن اح��د م��ن ال�صمود‬ ‫امامه بعد هذا الفوز التاريخي على النادي الكاتالوين"‪.‬‬ ‫وتكلل تعليق جملة كيكرز املتخ�ص�صة ب�إ�شادة كبرية بفريق املدرب‬ ‫يوب هينكي�س "الذي وجه �صفعة قوية لرب�شلونة"‪ ،‬و�شق طريقه نحو‬ ‫النهائي املقرر يف لندن ‪ 25‬ايار املقبل"‪.‬‬

‫أوروجواي واألرجنتني تبحثان ملف ًا مشرتك ًا باريس سان جريمان يعرض على كافاني‬ ‫الستضافة مونديال ‪2030‬‬ ‫‪ 11‬مليون دوالر يف املوسم الواحد‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫�وج��ه وف��د ي�ضم م���س��ؤول�ين باحلكومة واحت ��اد ك��رة ال�ق��دم يف‬ ‫ت� ّ‬ ‫�أوروج� ��واي �إىل بوينو�س �أي��ر���س إلج ��راء مباحثات م��ع نظرائهم يف‬ ‫الأرجنتني حول التقدم مبلف م�شرتك لتنظيم مونديال ‪.2030‬‬ ‫وق��ال �أرت��ورو دي��ل كامبو رئي�س اللجنة الأوروج��وائ�ي��ة الداعمة‬ ‫ملونديال ‪� 2030‬إ ّنهم ي�سعون "للم�ضي قدما" يف اخلطط وامل�شروعات‬ ‫"اللوجي�ستية والبنية التحتية‪ ،‬والأ�شياء الكثرية التي يجب فعلها‬ ‫على امل�ستوى الوطني" ال�ست�ضافة ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫و�سبق تقدمي امللف امل�شرتك ال�ست�ضافة مونديال ‪� ،2030‬إىل‬ ‫احتاد �أمريكا اجلنوبية لكرة القدم (كومنيبول) وح�صل على دعمه‪.‬‬ ‫وا�ست�ضافت �أوروج��واي �أول بطولة ك�أ�س عامل عام ‪ 1930‬عندما‬

‫ف��ازت باللقب‪ ،‬وت�سعى لالحتفال باملئوية الأوىل للمونديال الأول‬ ‫بتنظيم بطولة �أخرى‪.‬‬ ‫وق��ال ديل كامبو‪" :‬ال ن�ستطيع �أن نفعل هذا وحدنا‪ ،‬ولكن مع‬ ‫اخل�برة والبنية التحتية يف الأرج�ن�ت�ين‪ ،‬ميكننا التقدم مبلف على‬ ‫م�ستوى جيد"‪.‬‬ ‫وا�ست�ضافت الأرج �ن �ت�ين ك � أ����س ال �ع��امل يف ‪ 1978‬ع�ن��دم��ا توجت‬ ‫باللقب �أي�ضا‪.‬‬ ‫وع�ل��ى ال��رغ��م م��ن أ� ّن ��ه ال ي��زال يتبقى على م��وع��د البطولة ‪17‬‬ ‫عاما‪� ،‬أ ّكد ديل كامبو �أنّ مونديال ‪" 2030‬يحتاج �إىل كثري من العمل‬ ‫لتنظيم بطولة على امل�ستوى املطلوب"‪.‬‬ ‫وت�ست�ضيف الربازيل مونديال ‪ 2014‬يف حني ت�ست�ضيف رو�سيا‬ ‫ن�سخة ‪ 2018‬وقطر ‪.2022‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ذكرت و�سائل الإعالم الإيطالية �أم�س‬ ‫الأرب �ع��اء �أنّ ن��ادي ب��اري����س ��س��ان جريمان‬ ‫الفرن�سي لكرة القدم عر�ض عقدا مدته‬ ‫�أرب �ع��ة أ�ع� ��وام ع�ل��ى م�ه��اج��م ن ��ادي ن��اب��ويل‬ ‫�إدين�سون كافاين مقابل ‪ 5.8‬مليون يورو‬ ‫(‪ 11‬مليون دوالر) للمو�سم الواحد‪.‬‬ ‫وت��ردد �أنّ ال�برازي�ل��ي ل�ي��ون��اردو مدير‬ ‫باري�س �سان جريمان �أج��رى عدة لقاءات‬ ‫م��ع م��دي��ر �أع �م��ال ك��اف��اين و�أ ّن ��ه يتفاو�ض‬

‫ان���ض��م ل �ن��ادي ب��ال�يرم��و ق�ب��ل ان�ت�ق��ال��ه �إىل‬ ‫ن��اب��ويل يف مت��وز ‪ 2010‬مقابل ‪ 17‬مليون‬ ‫يورو‪.‬‬ ‫و��س� ّ�ج��ل ك��اف��اين ‪ 72‬ه��دف��ا خ�لال مئة‬ ‫مباراة لعبها مب�سابقة ال��دوري الإيطايل‬ ‫م��ع ن��اب��ويل ويت�صدر حاليا قائمة ه��دايف‬ ‫البطولة لهذا املو�سم بر�صيد ‪ 23‬هدفا‪.‬‬ ‫وي �ح �ت� ّ�ل ن��اب��ويل امل��رك��ز ال �ث��اين ب�ترت�ي��ب‬ ‫الدوري الإيطايل متخلفا بفارق ‪ 11‬نقطة‬ ‫ع��ن املت�صدر يوفنتو�س م��ع تبقي خم�س‬ ‫جوالت على نهاية املو�سم‪.‬‬

‫حاليا مع نابويل ح��ول ال�شرط اجلزائي‬ ‫الهائل بعقد الالعب والذي ي�صل �إىل ‪63‬‬ ‫مليون يورو‪.‬‬ ‫يذكر �أنّ �أندية ريال مدريد الأ�سباين‬ ‫ومان�ش�سرت �سيتي وت�شيل�سي الإجنليزيني‬ ‫مهتمون أ�ي���ض��ا ب��احل���ص��ول ع�ل��ى خ��دم��ات‬ ‫الع��ب منتخب �أوروج� � ��واي‪ .‬ومي�ت��د عقد‬ ‫كافاين‪ ،‬البالغ ‪ 25‬عاما‪ ،‬مع نابويل والذي‬ ‫يتقا�ضى مبوجبه راتبا �سنويا ي�صل �إىل‬ ‫‪ 4.1‬م�ل�ي��ون ي ��ورو ح�ت��ى ع��ام ‪ .2015‬وك��ان‬ ‫كافاين انتقل �إىل �إيطاليا يف ‪ ،2007‬حيث‬

‫عناوين صادمة لالعبي برشلونة يف الصحف‬ ‫اإلسبانية والفريق يحتاج إىل معجزة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫حتى ليونيل مي�سي الذي كان املنقذ لرب�شلونة يف �أحلك الظروف‪،‬‬ ‫وقف عاجزا عن �شرح الكيفية التي �سيعدل بها مت�صدر دوري الدرجة‬ ‫االوىل اال�سباين لكرة القدم ت�أخره ب�أربعة اهداف دون رد امام بايرن‬ ‫ميونيخ يف ذهاب الدور قبل النهائي لدوري ابطال اوروبا حينما حتني‬ ‫مباراة االياب على ار�ضه‪.‬‬ ‫وجت��رع بر�شلونة هزمية مذلة ام��ام م�ضيفه االمل��اين يف مباراة‬ ‫الذهاب يوم الثالثاء بعدما ظهر بال حول او قوة‪ ،‬يف واحدة من ا�سو أ�‬ ‫املباريات التي لعبها العمالق اال�سباين منذ فرتة طويلة‪.‬‬ ‫وام����س االرب �ع��اء ا�ستيقظ الفريق على عناوين �صادمة حتمل‬ ‫عبارات "هزمية تاريخية" يف �صحيفة ماركا الريا�ضية اليومية التي‬ ‫ت�صدر يف مدريد‪ ،‬و"هزمية كارثية" يف �صحيفة موندو ديبورتيفو‬ ‫التي ت�صدر يف بر�شلونة‪.‬‬ ‫وب��دا ال��ذه��ول وم�شاعر ع��دم الت�صديق على الع�ب��ي بر�شلونة‪،‬‬ ‫حينما حتدثوا لل�صحفيني بعد املباراة‪ ،‬كما ظهر عليهم اهتزاز الثقة‬ ‫يف �إمكانية قلب النتيجة يف مباراة العودة ي��وم االرب�ع��اء املقبل على‬ ‫ملعب نو كامب‪.‬‬ ‫و�أبلغ مي�سي اف�ضل العب يف العامل ال�صحفيني‪" :‬كانوا اف�ضل‬ ‫منا‪ ،‬وكانوا اكرث قوة‪ .‬تفوقوا علينا يف كل �شيء وكانوا االف�ضل"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬العودة يف النتيجة �سيكون امرا �صعبا‪ ،‬بايرن فريق جيد‬ ‫جدا‪ ،‬يتعني علينا ان نرفع من م�ستوانا‪ ،‬وان ن�سعى اوال لت�أمني لقب‬ ‫ال��دوري اال�سباين وبعدها نحاول تعديل هذه النتيجة‪ ،‬و�إذا اخفقنا‬ ‫ف�إنه يتعني علينا وقتها التفكري يف حظوظنا املو�سم املقبل"‪.‬‬ ‫ومي�ك��ن لرب�شلونة ان يقتن�ص لقب ال ��دوري اال��س�ب��اين للمرة‬ ‫الرابعة يف �آخر خم�س �سنوات يف حال فوزه على اتليتيك بيلباو يوم‬ ‫ال�سبت‪� ،‬شريطة خ�سارة ريال امام اتليتيكو يف قمة العا�صمة اال�سبانية‪.‬‬ ‫ولعب املهاجم االرجنتيني دورا حموريا يف ت�شكيلة بر�شلونة التي‬ ‫فازت بك�أ�س �أوروب��ا يف ‪ 2009‬و‪ ،2011‬و�ساعدت االه��داف التي �سجلها‬ ‫مي�سي الفريق على بلوغ ال��دور قبل النهائي ل��دوري ابطال اوروب��ا‬

‫للمرة ال�ساد�سة على ال�ت��وايل‪ ،‬لكنه ك��ان احلا�ضر الغائب يف مباراة‬ ‫ميونيخ‪.‬‬ ‫وا�صيب مي�سي يف ع�ضالت الفخذ اخللفية �ضد باري�س �سان‬ ‫جريمان يف ذهاب دور الثمانية لدوري االبطال‪ ،‬وبعد ان نزل بديال‬ ‫يف منت�صف ال�شوط الثاين ملباراة االي��اب‪� ،‬ساعد فريقه على تخطي‬ ‫عقبة الفريق الفرن�سي قبل ا�سبوعني‪ .‬ومن وقتها مل ي�شارك يف اي‬ ‫مباراة حتى يوم الثالثاء‪.‬‬ ‫وي��وم االث�ن�ين ح�صل مي�سي على ال���ض��وء االخ���ض��ر للعب ام��ام‬ ‫بايرن‪ ،‬لكن يف ار�ض امللعب بدا عليه الوهن وغاب عن االنظار‪.‬‬ ‫ورد مي�سي على �س�ؤال ب�ش�أن لياقته‪" :‬مل �ألعب منذ وقت طويل‬ ‫جدا‪ ،‬لكني �شعرت انني على ما يرام"‪.‬‬ ‫ورغم غياب مي�سي عن م�ستواه‪� ،‬أثار ت�أخر املدرب تيتو فيالنوفا‬ ‫عن تغيرياته الكثري من عالمات اال�ستفهام‪.‬‬ ‫وبد أ� فيالنوفا التغيري يف الدقيقة ‪ 83‬حني دفع باملهاجم ديفيد‬ ‫بيا بدال من بيدرو‪ ،‬لكن فريقه كان مت�أخرا وقتها ب�أربعة اهداف دون‬ ‫رد‪ ،‬ومل ي�ستفد من التغيريين املتبقيني‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال ب�شان اذا ما كان بر�شلونة يفرط يف االعتماد على‬ ‫مي�سي‪ ،‬قال داين الفي�س‪" :‬اجلدل ب�شان االعتماد على مي�سي يبد�أ يف‬ ‫الظهور دوما حينما نخ�سر"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف امل��داف��ع ال�برازي�ل��ي‪�" :‬سيكون من ال�صعب ج��دا تعديل‬ ‫النتيجة‪ ،‬لكن اذا قدر لنا ان نودع البطولة‪ ،‬ف�إن علينا ان نفعل ذلك‬ ‫ور�ؤو�سنا مرفوعة"‪.‬‬ ‫وعدل بر�شلونة ت�أخره بهدفني دون رد يف مباراة ذهاب دور الـ‪16‬‬ ‫أ�م��ام ميالنو االيطايل اىل فوز ب�أربعة اه��داف نظيفة على ار�ضه يف‬ ‫مباراة االياب يف مار�س اذار‪ ،‬لكن الهزمية االخرية امام بايرن ا�صعب‬ ‫كثريا على الفريق اال�سباين‪.‬‬ ‫وق��ال ت�شابي ق��ائ��د بر�شلونة‪" :‬تفوقوا علينا بف�ضل لياقتهم‬ ‫البدنية‪ ،‬نحتاج اىل معجزة‪ .‬يتبقى لنا ‪ 90‬دقيقة ورغ��م ا�ستحالة‬ ‫املهمة‪ ،‬يتعني علينا ان نحاول؛ لأننا نرتدي قمي�ص بر�شلونة"‪.‬‬

‫جنم بر�شلونة بدا تائها وفاقدا م�ستواه احلقيقي‬


‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫انتحل شخصية كونرتول وهرب‬ ‫بأجرة الركاب‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫قراءات‬

‫بال كتل‬ ‫بال كذب‬ ‫الت�صويت على الثقة حلكومة الن�سور �أثبت مبا ال يدع‬ ‫جم��اال لل�شك �أن املجل�س احل��ايل ال ميثل جتربة تقدمية‬ ‫ا�صالحية‪ ،‬وال هو اطار مرجعي ناظم لن�شاطنا ال�سيا�سي‬ ‫او االجتماعي‪.‬‬ ‫�سنبتعد عن حتليل اخلطابات النارية الركيكة لغويا‬ ‫التي �ألقاها النواب بحق احلكومة‪ ،‬ومن ثم عند التطبيق‬ ‫�أعطى اكرثهم الثقة‪ ،‬فهذا �أمر مللناه واعتدنا عليه‪.‬‬ ‫ما �أود قراءته اليوم هو موقف الكتل من الت�صويت‪،‬‬ ‫وانق�سامها ال�سافر على نف�سها؛ لت�ؤكد ان ق�صة «كتلة بدل‬ ‫حزب» هي كذبة ا�ستبدادية لن ت�صمد امام الواقع العملي‪،‬‬ ‫واملنطق املنهجي‪.‬‬ ‫ك�ت�ل��ة ال��و� �س��ط ك��ان��ت مت �ث��ل اغ� ��رب احل � ��االت ف �ه��ي –‬ ‫كما يقال– ترتكز على ح��زب �سيا�سي له مقراته واط��اره‬ ‫التنظيمي والقيادي‪.‬‬ ‫ورغم ذلك انق�سمت على نف�سها عند الت�صويت‪ ،‬فقادة‬ ‫الكتلة (ال�شيخ واحلاج) منحوا الثقة‪ ،‬وحجب �آخرون (بني‬ ‫م�صطفى‪ ،‬العماوي‪ ،‬بينو‪ ،‬ان�صاف اخلوالدة)‪.‬‬ ‫�إنها مفارقة عجيبة ال ميكن �أن جتد لها مثي ً‬ ‫ال يف �أي‬ ‫دميقراطية عريقة �أو نا�شئة؛ فال�صفقات تعقد يف اخلفاء‪،‬‬ ‫وي�ستفيد منها القادة‪ ،‬فعن �أي كتلة يتحدثون!‬ ‫كتلة وط��ن ج��رى عليها م��ا ج��رى على ال��و��س��ط‪ ،‬لكن‬ ‫امل �ف��اج ��أة امل��ري��رة ك��ان��ت ع�ن��د كتلة التجمع ال��دمي�ق��راط��ي‬ ‫النيابية «ي�ساريون وقوميون»‪ ،‬فقد �أ�شبعونا مواقف وعند‬ ‫الت�صويت ذهب الرموز اىل منح الثقة بطريقة ذات �إ�سفاف‬ ‫غري م�سبوق‪.‬‬ ‫ه��ذا بالن�سبة ل�ل�ك�ت��ل‪ ،‬ل�ك��ن ل��و ع��دن��ا ق�ل�ي�لا للقوائم‬ ‫الوطنية التي خا�ضت االنتخابات‪ ،‬لوجدناها تعاين من ذات‬ ‫املفارقة التي عانت منها الكتل املنحوتة‪.‬‬ ‫خذ مثال قائمة الو�سط‪ :‬حممد احلاج وزكريا ال�شيخ‬ ‫منحا الثقة‪ ،‬وحجبها العماوي‪ .‬ام��ا قائمة «اردن اق��وى»‬ ‫فحجبت روال احلروب‪ ،‬ومنحها زميلها منري زوايدة‪ .‬بينما‬ ‫يف قائمة وطن فقد منح عاطف الطراونة ثقته‪ ،‬وحجبها‬ ‫خمي�س عطية‪ ،‬وكذلك فعلت قائمة االحتاد الوطني حني‬ ‫منح الثقة اخل�شمان‪ ،‬وحجبها عبد املجيد االقط�ش‪.‬‬ ‫ه��ذه املعطيات تثبت أ�ن�ن��ا أ�م��ام جمل�س ن��واب ف��رداين‬ ‫�شخ�صي ال �سيا�سة فيه‪ ،‬و�أننا نعاين ثمرة من ثمار قانون‬ ‫انتخاب متخلف ال ميثل اال�صالح‪ ،‬وال يقرتب منه حتى‪.‬‬ ‫دع��ون��ا ن��واج��ه احلقيقة‪ ،‬ف�لا حكومة برملانية حقيقة‬ ‫موجودة‪ ،‬وال جمل�س ممثل للنا�س نراه ماثال امامنا‪ ،‬وهذا‬ ‫يثبت �أن �صيغة الر�سمي اال�صالحية فا�شلة‪ ،‬ولي�ست جمرد‬ ‫منقو�صة‪ ،‬وقد �آن االوان لل�صراخ‪�« :‬أوقفوا هذا ال�سيل»‪ ،‬فما‬ ‫ح�صل كان ذخرية حية لكل الإ�صالحيني‪.‬‬

‫املفرق ‪ -‬برتا‬ ‫انتحل مت�سول �شخ�صية "كنرتول" �أم�س على �إحدى حافالت‬ ‫خط املفرق جامعة �آل البيت فجمع الأج��رة من الطلبة م�ستغ ً‬ ‫ال‬ ‫ذهاب ال�سائق �إىل حمل جتاري جماور ملوقف احلافالت يف املفرق‪.‬‬ ‫وق��ال طالب �إنّ �سلوك املت�سول ك��ان عاديا حني طلب الأج��رة‬ ‫وجمعها‪ ،‬الفتا �إىل �أنّ الطلبة تفاج�ؤوا حني عاد ال�سائق وه ّم بجمع‬ ‫الأج��رة‪ ،‬بينما كان عدد من الطلبة يف انتظار �أن يقوم الكونرتول‬ ‫املزعوم الذي غادر احلافلة‪ ،‬ب�إعادة ما تبقّى لهم من نقود‪.‬‬

‫وفاة طفل إثر حادث غرق يف العاصمة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تعاملت كوادر الدفاع املدين يف مديرية �شرق عمان م�ساء �أم�س‬ ‫الأول مع حادث غرق طفل يبلغ من العمر ‪� 7‬سنوات داخل حفرة‬ ‫بجانب طريق املطار بعمق مرتين حتتوي على جتمع ملياه الأمطار‬ ‫مقابل منتزه غمدان مبحافظة العا�صمة‪.‬‬

‫وفاة و‪ 16‬إصابة يف حوادث‬ ‫مختلفة باململكة‬

‫«املحافظة على القرآن الكريم» تطلق‬ ‫موسمها الثقايف السادس‬ ‫عمان – ال�سبيل‬ ‫افتتحت اللجنة الن�سائية يف جمعية‬ ‫امل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى ال �ق��ر�آن ال �ك��رمي مو�سمها‬ ‫الثقايف ال�سنوي ال�ساد�س حتت �شعار «يا �أمة‬ ‫اق��ر�أ» وذلك يف احلفل الذي �أقيم يف املركز‬ ‫ال�ث�ق��ايف امللكي حت��ت رع��اي��ة �سمو الأم�ي�رة‬ ‫�سمية بنت احل�سن ‪.‬‬ ‫املو�سم ال��ذي يقام فيه معر�ض للكتب‬ ‫ب ��أ� �س �ع��ار رم��زي��ة و�سل�سلة م��ن ال�ف�ع��ال�ي��ات‬ ‫الثقافية كرمت فيه الأم�يرة �سمية رئي�س‬ ‫اجلمعية ال�سابق املرحوم الدكتور �إبراهيم‬ ‫زيد الكيالين باعتباره ال�شخ�صية الفكرية‬ ‫لهذا املو�سم وت�سلمها عنه جنله الدكتور‬ ‫عبد الرحمن الكيالين ملا كان للراحل من‬ ‫مل���س��ات وا��ض�ح��ة يف ت�ط��وي��ر ع�م��ل اجلمعية‬ ‫وت�أ�سي�سها‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س جم�ل����س �إدارة اجلمعية‬ ‫الدكتور حممد املجايل �أن اجلمعية �أخذت‬ ‫ع�ل��ى ع��ات�ق�ه��ا م�ه�م��ة �إن���س��ان�ي��ة �إ��ص�لاح�ي��ة‬ ‫لت�سهم مع مثيالتها من م�ؤ�س�سات الوطن‬ ‫يف البناء املتني للوطن والإن�سان ومل يغب‬ ‫عنها حتى من ابتلي بفقد حا�سة الب�صر �أو‬

‫ال�سمع‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن اجلمعية ق��ام��ت بطباعة‬ ‫القران الكرمي بلغة برايل وتف�سري القران‬ ‫ب�ل�غ��ة ال���ص��م وراع� ��ت امل���س�ت��وي��ات ال�ع�م��ري��ة‬ ‫وال�ت�خ���ص���ص��ات امل�خ�ت�ل�ف��ة ف�ك��ان��ت الأن��دي��ة‬ ‫على خمتلف م�سمياتها والدورات املختلفة‬ ‫امل�ع�ن�ي��ة ب��ال �ق��ران وت�ل�اوت ��ه و إ�ج ��ازت ��ه ومت‬ ‫الإ�شراف الدقيق على التعليم والتدريب‪.‬‬ ‫وق��ال جن��ل الفقيد ال��دك�ت��ور إ�ب��راه�ي��م‬ ‫زي� ��د ال �ك �ي�ل�اين ال ��دك �ت ��ور ع �ب��د ال��رح �م��ن‬ ‫الكيالين «�أن ال�شيخ �إبرهيم زيد الكيالين‬ ‫رح �م��ة اهلل ك ��ان م � ؤ�م �ن��ا ب� ��دور ال �ع ��امل يف‬ ‫الإ� �ص�لاح والتغيري وان��ه ال ب��د للعامل �أن‬ ‫ي�أخذ مكانه امل�ؤثر يف نه�ضة الأمة وقوتها‬ ‫ويف رقيها وتقدمها»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «�أن الوالد كان يقف كثريا عند‬ ‫آ�ي��ات ال�ق��ران الكرمي التي تهيب بالعلماء‬ ‫لأخ��ذ دوره��م القيادي يف �صناعة النه�ضة‬ ‫احل�ضارية للأمة»‪.‬‬ ‫وبني ان ال�شيخ �إبراهيم زيد الكيالين‬ ‫ك � ��ان م� ��ؤم� �ن ��ا ب� � ��دور الأردن احل �� �ض��اري‬ ‫ومب�ستقبلة الواعد يف حتقيق نه�ضة الأمة‬ ‫ويف حترير فل�سطني وكثريا ما ك��ان يردد‬

‫«جمعية املركز اإلسالمي» تواصل احتفالها باليوبيل الذهبي‬ ‫مبنا�سبة اح�ت�ف��االت جمعية املركز‬ ‫الإ� �س�ل�ام��ي اخل�ي�ري��ة مب� ��رور خم�سني‬ ‫عاما على ت�أ�سي�سها �أق��ام مركز عجلون‬ ‫ل ��رع ��اي ��ة الأي� � �ت � ��ام وال � �ف � �ق� ��راء ال �ت��اب��ع‬ ‫للجمعية ن��دوة �أ��س��ري��ة للن�ساء حتدث‬ ‫ف�ي�ه��ا ك��ل م��ن ال��دك �ت��ور خ��ال��د ال��داي��ل‬ ‫وال�شيخ �سليمان جبيالن م��ن اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية عن �أب��رز التحديات‬ ‫التي تواجه امل��ر�أة امل�سلمة �سواء �أكانت‬ ‫حتديات داخلية تتمثل بكيفية التعامل‬ ‫مع ال��زوج والأبناء ورعايتهم واحلفاظ‬ ‫على متا�سك بناء الأ�سرة وحمايتها من‬ ‫التفكك واالنهيار‪� ،‬أو حتديات خارجية‬ ‫تتمثل يف مواجهة ال��دع��وات امل�شبوهة‬ ‫ل�ت�ح��ري��ر امل � ��ر�أة و�إخ��راج �ه��ا م��ن دينها‬ ‫و أ�خ�لاق �ه��ا ال�ع��رب�ي��ة والإ� �س�لام �ي��ة‪ ،‬ويف‬ ‫نهاية املحا�ضرة أ�ج��اب املحا�ضران على‬ ‫�أ�سئلة احل�ضور ‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ ��رى �أق ��ام م��رك��ز �أي�ت��ام‬ ‫الطفيلة التابع للجمعية بالتعاون مع‬ ‫م��رك��ز ب���ص�يرا ل��رع��اي��ة الأي �ت��ام ن�شاطاً‬

‫تطوعياً متثل ب�ي��وم بيئي‪ ،‬ق��ام خالله‬ ‫ال� �ط�ل�اب الأي � �ت� ��ام ب �ت �ن �ظ �ي��ف وت�ث�ب�ي��ت‬

‫اليافطات الإر�شادية للمتنزهني يف غابة‬ ‫الر�شادية يف جنوب حمافظة الطفيلة‪.‬‬

‫نقيب املعلمني يرعى حفل «متوسطة الحصاد الرتبوي»‬ ‫اختتمت مدار�س احل�صاد الرتبوي فرع الأ�سا�سية املتو�سطة‬ ‫للبنني حفلها اخل�ت��ام��ي ي��وم اخل�م�ي����س امل��ا��ض��ي حت��ت ع�ن��وان‬ ‫« عندما تدق ال�سعادة بابنا « وبرعاية نقيب املعلمني النائب‬ ‫م�صطفى ال��روا��ش��دة‪ ،‬و�أ�شتمل احلفل على فقرات ع��دة منها‬ ‫�أوبريت ال�سعادة مونتاج الفنان مراد �شتيوي واخراج املعلمتني‬

‫‪23‬‬

‫هبة ابو عيادة ودالل زينو‪ .‬ومن ثم تكرمي الأوائل برفقة جنم‬ ‫قناة كرامي�ش مو�سى م�صطفى وم�شاركة جنم قناة حمبوبة‬ ‫خريي حامت‪.‬‬ ‫ويف اخلتام قام رئي�س هيئة املديرين بتكرمي راعي احلفل‬ ‫بت�سليمه درع املدار�س‪.‬‬

‫القول «الأردن هو ب�شارة ر�سول اهلل �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ال�شيخ الكيالين كان يرى‬ ‫ان قوة الأردن هو بوحدة املجتمع ومتا�سكة‬ ‫وت�ع��اون��ه وت�ع��اط�ف��ه ول �ه��ذا ف�ق��د ك��ان ينبذ‬ ‫الع�صبية واجلاهلية والفئوية والطائفية‬ ‫ويعلي �صوته يف جميع املنابر‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪ ،‬ق��ال��ت امينة �سر اللجنة‬ ‫االداري� ��ة للفرع الن�سائي يف ع�م��ان زاه��رة‬ ‫عودة ان الفرع ينفذ العديد من االن�شطة‬ ‫الدورية كامل�سابقة القرانية وغري الدورية‬ ‫مثل م���ش��روع (اف�خ��ر بحجابي) وم�شروع‬ ‫(من رحاب العادة اىل حمراب العبادة)‪.‬‬ ‫وا�شملت فعاليات املو�سم‪ ،‬الذي ي�ستمر‬ ‫خم�سة أ�ي ��ام‪ ،‬معر�ض كتاب يت�ضمن أ�ك�ثر‬ ‫م� ��ن‪ 3000‬ع �ن��وان دي�ن��ي وف �ك��ري وت��اري�خ��ي‬ ‫و��س�ي��ا��س��ي‪ ،‬وم �� �ش��روع «��ص�لات��ي م��ن رح��اب‬ ‫العادة �إىل حمراب العبادة»‪ ،‬وزاوي��ة اخلط‬ ‫العربي‪� ،‬إ�ضافة �إىل ملتقى للأطفال‪.‬‬ ‫و�شاهد احل�ضور فيلماً موجزا عن �أبرز‬ ‫�إجنازات فرع عمان الن�سائي التابع جلمعية‬ ‫املحافظة على القران الكرمي‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت��ويف �شخ�ص و�أ�صيب ‪� 2‬آخ��ري��ن بك�سور وج��روح ور�ضو�ض يف‬ ‫خمتلف �أنحاء اجل�سم �إثر حادث تدهور تع ّر�ضت له �إحدى املركبات‬ ‫على طريق �إربد ‪ -‬عمان‪.‬‬ ‫وقدّمت فرق الإ�سعاف الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابني‬ ‫ونقلتهم و�أخ �ل��ت امل�ت��وف��ى �إىل م�ست�شفى امل�ل��ك عبد اهلل امل�ؤ�س�س‬ ‫اجلامعي‪ ،‬وحالة امل�صابني العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫كما �أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص بك�سور وج��روح ور�ضو�ض يف خمتلف‬ ‫�أنحاء اجل�سم نتيجة ح��ادث ت�صادم وقع بني مركبتني يف منطقة‬ ‫و�سط البلد بالكرك‪ ،‬حيث قامت فرق الإ�سعاف بتقدمي الإ�سعافات‬ ‫الأولية الالزمة للم�صابني ونقلهم �إىل م�ست�شفى الكرك احلكومي‬ ‫وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫و�أ��ص�ي��ب ‪� 4‬أ�شخا�ص بر�ضو�ض يف خمتلف أ�ن�ح��اء اجل�سم يف‬ ‫حادث تدهور تع ّر�ضت له �إحدى املركبات بالقرب من ج�سر نعيمة‬ ‫ب ��إرب��د‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام��ت ف��رق الإ� �س �ع��اف ب�ت�ق��دمي الإ��س�ع��اف��ات الأول �ي��ة‬ ‫الالزمة للم�صابني ونقلهم �إىل م�ست�شفى الأمرية ب�سمة احلكومي‬ ‫وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫وت�ع��ام�ل��ت ف��رق الإن �ق��اذ والإ� �س �ع��اف يف م��دي��ري��ة دف ��اع م��دين‬ ‫معان مع ح��ادث تدهور تعر�ضت له �إح��دى املركبات على الطريق‬ ‫ال�صحراوي‪ /‬بالقرب من املحمدية‪ ،‬نتج عنه �إ�صابة ‪� 3‬أ�شخا�ص‬ ‫بر�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء اجل�سم‪ ،‬وقامت فرق الإ�سعاف بتقدمي‬ ‫الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابني ونقلهم �إىل م�ست�شفى معان‬ ‫احلكومي وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫بينما �أ�صيبت ‪ 3‬فتيات ب�ضيق تنف�س إ�ث��ر ا�ستن�شاقهن غاز‬ ‫مت�سرب من �أ�سطوانة راكبة على الكيزر مبنزل يف منطقة تالع‬ ‫العلي‪ ،‬حيث قامت فرق الدفاع املدين بتقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫الالزمة ومن ثم نقلهن �إىل م�ست�شفى اجلامعة الأردنية وحالتهن‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك تعاملت امل��دي��ري��ة العامة للدفاع امل��دين م��ن خالل‬ ‫مواقعها املنت�شرة يف جميع �أنحاء اململكة خالل الـ‪� 24‬ساعة املا�ضية‬ ‫مع ‪ 70‬حادثا خمتلفاً يف جمال الإطفاء والإنقاذ‪ ،‬يف حني مت التعامل‬ ‫مع ‪ 520‬حالة مر�ضية خمتلفة‪.‬‬


‫�صفحة املال والإ�سالم‬ ‫ما�ض مزدهر وم�ستقبل م�رشق‬ ‫�إعداد وحترير‪ :‬حممد كمال ر�شيد‬

‫اخلمي�س (‪ )25‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2284‬‬

‫الهيئة العامة تقر ميزانية البنك اإلسالمي ‪2012‬‬ ‫وتوافق على توزيع أرباح نقدية بنسبة ‪%15‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫واف�ق��ت الهيئة ال�ع��ام��ة للبنك الإ��س�لام��ي الأردين يف‬ ‫اجتماعها العادي �أم�س الأربعاء برئا�سة عدنان �أحمد يو�سف‬ ‫رئي�س جمل�س الإدارة وبح�ضور ممثل م��راق��ب ال�شركات‬ ‫معاوية الطراونة‪ ،‬وم�ساعده نبيل العميان واكتمــال الن�صاب‬ ‫القانوين حل�ضور امل�ساهمني بن�سبة ح��وايل(‪ )% 73.48‬على‬ ‫ت��وزي��ع �أرب� ��اح ن�ق��دي��ة ع�ل��ى امل�ساهمني بن�سبة (‪ )%15‬ن�ق��داً‬ ‫من ر أ����س امل��ال املدفوع‪ ،‬بعد �أن �صادقت على تقرير جمل�س‬ ‫الإدارة وامليزانية ال�سنوية وح�ساب الأرباح واخل�سائر لل�سنة‬ ‫املالية املنتهية يف ‪ 2012/12/31‬واخلطة امل�ستقبلية للبنك‪،‬‬ ‫و�إبراء ذمة �أع�ضاء جمل�س الإدارة عن ال�سنة املالية ال�سابقة‬ ‫واال�ستماع �إىل ق��رارات االجتماع العادي ال�سابق‪ ،‬وتقريري‬ ‫هيئة الرقابة ال�شرعية ومدققي احل�سابات‪ ،‬ومت��ت ق��راءة‬ ‫الفاحتة على روح امل��رح��وم ب ��إذن اهلل الدكتور �إبراهيم زيد‬ ‫الكيالين ع�ضو هيئة الرقابة ال�شرعية‪ ،‬ثم مت تعيني هيئة‬ ‫رقابة �شرعية للبنك من ال�سادة الدكتور عبد ال�ستار �أبوغدة‬ ‫والدكتور حممود �سرطاوي والدكتور»حممد خري»حممد‬ ‫��س��امل العي�سى‪ ،‬كما مت ان�ت�خ��اب ال���س��ادة �إب��راه�ي��م العبا�سي‬ ‫و�شركاه وارن�ست ويونغ مدققي احل�سابات‪.‬‬ ‫وق��د �أظ�ه��رت �أرق ��ام ميزانية البنك ال�سنوية كما هي‬ ‫يف ‪ 2012/12/31‬ا�ستمرار البنك يف حتقيق منو ملمو�س يف‬ ‫جميع م�ؤ�شراته املالية‪ ،‬فقد حقق البنك عام ‪ 2012‬ارتفاعاً يف‬ ‫الأرباح بلغت قبل ال�ضريبة حوايل ‪ 51.2‬مليون دينار بن�سبة‬ ‫منو ‪ %28.9‬ومبعدل عائد على متو�سط حقوق امل�ساهمني‬ ‫بلغ حوايل ‪ ،%23.5‬وبعد ال�ضريبة بلغت الأرباح حوايل ‪36.5‬‬ ‫مليون دينار بن�سبة منو ‪ %28.7‬ومبعدل عائد على متو�سط‬ ‫حقوق امل�ساهمني ح��وايل ‪ ،%16.7‬وبلغت �أرب�ـ��اح اال�ستثمـار‬ ‫امل�شرتك حـوايل ‪ 145‬مليون دينار يف عام ‪ 2012‬مقابل حوايل‬ ‫‪ 109.7‬مليون دينار يف عام ‪.2011‬‬ ‫وبلغت ن�سبة النمو يف التمويل واال�ستثمار يف نهاية عام‬ ‫‪ 2012‬ح��وايل ‪ %45.2‬بزيادة بلغت ح��وايل ‪700‬مليون دينار‪،‬‬ ‫لت�صل �إىل حوايل ‪ 2.25‬مليار دينار مقابل ‪1.551‬مليار دينار‬ ‫يف نهاية عام ‪.2011‬‬ ‫وب�ل��غ �إج �م��ايل �أر� �ص��دة التمويل واال��س�ت�ث�م��ار يف نهاية‬ ‫ع ��ام ‪� � (2012‬ش��ام�ل ً‬ ‫ا ا� �س �ت �ث �م��ارات امل �ح��اف��ظ اال��س�ت�ث�م��اري��ة‬ ‫واال�ستثمارات املقيدة واال�ستثمار بالوكالة) ح��وايل ‪2.461‬‬ ‫مليار دينار موزع على ‪� 160.8‬ألف عميل مقابل حوايل ‪1.779‬‬ ‫مليار دينار يف نهاية ‪ 2011‬موزع على ‪�147.9‬ألف عميل‪.‬‬ ‫و��ش�م�ل��ت ع�م�ل�ي��ات ال �ت �م��وي��ل ال �ت��ي ن �ف��ذه��ا ال �ب �ن��ك يف‬ ‫ال�سوق املحلية خالل عام ‪ ،2012‬خمتلف الأن�شطة واملرافق‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية‪ ،‬وا�ستفاد من هذه التمويالت عدد‬ ‫من املرافق ال�صحية(م�ست�شفيات وعيادات و�شركات �أدوية)‬ ‫وع��دد م��ن امل��راف��ق التعليمية (ج��ام�ع��ات وم��دار���س ومعاهد‬ ‫ت�ع�ل�ي�م�ي��ة)‪ ،‬وال �ع��دي��د م��ن امل���ش��اري��ع ال���ص�ن��اع�ي��ة وال�ع�ق��اري��ة‬ ‫وو�سائل خدمات النقل بالإ�ضافة اىل التمويالت التي قدمها‬ ‫البنك اىل القطاع التجاري‪.‬‬ ‫وب�ل��غ جم�م��وع امل��وج��ودات يف نهاية ع��ام ‪� (2012‬شاملة‬ ‫اال�ستثمارات املقيدة) حوايل ‪ 3.276‬مليار دينار مقارنة مع‬ ‫‪ 3.150‬مليار دينار بنهاية عام‪ 2011‬وبزيادة بلغت حوايل ‪126‬‬ ‫مليون دينار وبنمو مقداره ‪.% 4‬‬ ‫وكما ورد يف تقرير جمل�س الإدارة انه مع نهاية عام ‪2012‬‬ ‫كان العدد القائم للم�ستفيدين من متويالت البنك لتغطية‬ ‫حاجات الأفراد من م�ساكن و�أرا�ض ومواد بناء وو�سائل نقل‬ ‫وم��رك�ب��ات �إن�شائية و�أث ��اث ح��وايل ‪�129‬أل ��ف م�ستفيد‪ ،‬وبلغ‬ ‫ر�صيد التمويل القائم حوايل ‪ 768.4‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وبلغ �إجمايل �أر��ص��دة الأوع�ي��ة االدخ��اري��ة يف نهاية عام‬ ‫‪ 2012‬ح��وايل ‪ 2.952‬مليار دينار موزعة على ح��وايل ‪887.3‬‬ ‫�أل��ف ح�ساب‪ ،‬مقابل ح��وايل ‪ 2.858‬مليار دينار يف عام ‪2011‬‬ ‫موزعة على ‪� 828.5‬ألف ح�ساب عامل‪.‬‬ ‫وبلغت ن�سبة النمو يف جمموع ودائ��ع العمالء يف نهاية‬ ‫عام ‪ 2012‬حوايل ‪ %3.4‬لت�صل �إىل حوايل ‪ 2.726‬مليار دينار‬ ‫مقارنة م��ع نف�س ال�ف�ترة م��ن ال�ع��ام ‪ 2011‬والبالغة ‪2.636‬‬ ‫مليار دينار‪.‬‬ ‫وقال عدنان يو�سف ان مكانة البنك الإ�سالمي الأردين‬ ‫تتعزز وتتعمق عاما بعد ع��ام حلر�صه على حتقيق ر�سالته‬ ‫املتمثلة برت�سيخ قيم املنهج الإ�سالمي‪ ،‬وحتقيق التوازن بني‬ ‫م�صالح ذوي العالقة معه ومواكبته لكل جديد يف جمال‬

‫(‪ )51.2‬مليون دينار‬ ‫الأرباح قبل ال�ضريبة‬ ‫(‪ )3.02‬مليار دينار‬ ‫جمموع املوجودات‬ ‫(‪ )2.726‬مليار دينار‬ ‫�إجمايل الودائع‬ ‫(‪ )2.251‬مليار دينار‬ ‫قراءة الفاحتة على روح الدكتور �إبراهيم زيد الكيالين يف بداية االجتماع‬

‫ال�صناعة امل�صرفية‪ ،‬متفاع ً‬ ‫ال مع الظروف املحيطة به غري‬ ‫غ��اف��ل ع��ن دوره الوطني واالج�ت�م��اع��ي وال�ت�ن�م��وي؛ فخالل‬ ‫عام ‪ 2012‬بف�ضل اهلل �سبحانه وتعاىل ا�ستمر البنك رغم ما‬ ‫يكتنف ال�ظ��روف املحيطة م��ن معوقات حتقيق من��و جديد‬ ‫يف معظم ان�شطته؛ ف�ق��د ع��زز م��وق�ع��ه يف ال�ق�ط��اع امل�صريف‬ ‫الأردين خالل عام ‪ 2012‬حيث رفع ر�أ�سماله اىل ‪ 125‬مليون‬ ‫دينار‪�/‬سهم ووزع �أ�سهماً جمانية على امل�ساهمني بن�سبة ‪%25‬‬ ‫فارتفعت حقوق امل�ساهمني لت�صل اىل حوايل ‪ 228.5‬مليون‬ ‫دينار مقابل‪ 206.9‬مليون دينار يف نهاية ع��ام ‪ 2011‬بن�سبة‬ ‫منو بلغت ‪ ،%10.5‬وقد بلغت ن�سبة كفاية ر�أ�س املال(‪)CAR‬‬ ‫يف ن�ه��اي��ة ع��ام ‪ 2012‬ح ��وايل ‪ %19.56‬ح���س��ب م�ع�ي��ار كفاية‬ ‫ر أ����س امل��ال للبنوك الإ�سالمية‪ ،‬واملعتمد من البنك املركزي‬ ‫الأردين ا�ستناداً للمعيار ال�صادر عن جمل�س اخلدمات املالية‬ ‫الإ�سالمية(‪.)IFSB‬‬ ‫و�أع��رب يو�سف عن اع�ت��زازه بجهود الإدارة التنفيذية‬ ‫للبنك وجميع العاملني فيه واملتعاملني معه والداعمني‬ ‫لفكرته حتى ا�ستطاع البنك حتقيق نتائج مميزة نعتز بها‬ ‫وت�ؤكد التزامنا بر�سالة البنك و�سالمة النهج واال�سرتاتيجة‬ ‫املعتمدة‪ ،‬وت�ع��زز القناعة ب�ق��درة ال�شريعة الإ�سالمية على‬ ‫التعامل بفاعلية م��ع معطيات الع�صر‪ ،‬ملبية احتياجات‬ ‫االقت�صاد الوطني واملجتمع املحلي مع تطلعنا لتحقيق املزيد‬ ‫ب�إذن اهلل م�ستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخرى قال مو�سى �شحادة نائب رئي�س جمل�س‬ ‫الإدارة ‪ /‬املدير العام �إن البنك يحر�ص على �إي�صال خدماته‬ ‫املميزة �إىل خمتلف التجمعات ال�سكنية واالقت�صادية بي�سر‬ ‫و�سهولة؛ فقد و�صلت �شبكة فروع البنك خالل عام ‪� 2012‬إىل‬ ‫‪ 64‬فرعاً و‪ 15‬مكتباً م�صرفياً تغطي جميع مناطق اململكة‪،‬‬ ‫وذلك بتحويل مكتب احل�صن ‪/‬ارب��د اىل فرع‪ ،‬وافتتاح فرع‬ ‫ب��واب��ة ال�سلط‪ /‬البلقاء واف�ت�ت��اح ث�لاث��ة مكاتب ج��دي��دة يف‬ ‫جر�ش‪/‬جر�ش واملنطقة احل��رة‪ /‬الزرقاء ومكتب ال�شوبك‪/‬‬ ‫معان‪ ،‬ومت انتقال فرع ابو ن�صري اىل موقع جديد يف اجلهة‬ ‫املقابلة يف نف�س ال�شارع‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ان البنك بحمد اهلل ا�ستطاع املحافظة على‬ ‫زي��ادة ح�صته من ال�سوق امل�صريف الأردين لعام ‪ ،2012‬فقد‬ ‫أ�ظ�ه��رت امليزانية �أن جمموع �أر��ص��دة التمويل واال�ستثمار‬ ‫للبنك من الت�سهيالت االئتمانية املبا�شرة للبنوك العاملة يف‬ ‫الأردن بلغ ما ن�سبته حوايل ‪ %13.8‬مقابل ما ن�سبته ‪%11.2‬‬ ‫يف نهاية عام ‪ ،2011‬وبلغ جمموع �أر�صدة الأوعية االدخارية‬ ‫للبنك من �إجمايل ودائ��ع العمالء لدى البنوك العاملة يف‬ ‫الأردن حوايل ‪ % 11.8‬مقابل ‪ % 11.6‬خالل عام ‪ ،2011‬وبلغ‬ ‫جم�م��وع م��وج��ودات البنك �إىل جم�م��وع م��وج��ودات البنوك‬ ‫العاملة داخل الأردن ما ن�سبته ‪ %8.3‬يف نهاية عام ‪.2012‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫�أر�صدة التمويل‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫و�أ�ضاف �شحادة ان البنك ا�صدر تقريره الأول عن �أهم‬ ‫الأن�شطة وامل �ب��ادرات يف امل�س�ؤولية االجتماعية وال�ت��ي تعد‬ ‫جزءاً ال يتجز�أ من برامج ومبادرات البنك امل�ستمرة يف خدمة‬ ‫املجتمع الذي يعمل فيه‪ ،‬ومن �أهم غاياته و�أهدافه �أن يكون‬ ‫له دور فعال يف التنمية االجتماعية واالقت�صادية وتر�سيخ‬ ‫مبادئ امل�س�ؤولية االجتماعية‪ ،‬وتتمثل بتقدمي الدعم املادي‬ ‫للعديد من الأن�شطة واملبادرات يف خمتلف املجاالت وتقدمي‬ ‫التربعات والقرو�ض احل�سنة ورعاية امل�ؤمترات والندوات‪.‬‬ ‫وق ��د ب�ل�غ��ت ال �ق �ي �م��ة الإج �م��ال �ي��ة ل �ل �ق��رو���ض احل���س�ن��ة‬ ‫املمنوحة خالل عام ‪ 2012‬ح��وايل‪ 20.4‬مليون دينار‪ ،‬ا�ستفاد‬ ‫منها حوايل ‪�22‬أل��ف مواطن‪� ،‬أما �إجمايل القرو�ض احل�سنة‬ ‫املقدمة لل�شبان املقبلني على ال��زواج بالتعاون مع جمعية‬ ‫ال�ع�ف��اف اخل�يري��ة فقد بلغت ‪� 241‬أل��ف دي�ن��ار يف ع��ام ‪2012‬‬ ‫ا�ستفاد منها ‪� 337‬شاباً‪.‬‬ ‫كما بلغ �إجمايل القرو�ض احل�سنة املقدمة منذ ت�أ�سي�س‬ ‫البنك وحتى نهاية عام ‪ 2012‬حوايل‪175‬مليون دينار‪ ،‬ا�ستفاد‬ ‫منها حوايل ‪� 315‬ألف مواطن‪.‬‬ ‫وبلغ عدد القرو�ض احل�سنة التي مت منحها للمعلمني‬ ‫م��ن خ�لال االتفاقية املوقعة م��ع نقابة املعلمني ع��ام ‪2012‬‬ ‫حوايل ‪ 184‬الف دينار موزعة على ‪ 253‬م�ستفيداً‪.‬‬ ‫كما ا�ستمر البنك يف رعاية �صندوق الت�أمني التباديل‬ ‫ملديني البنك الذي مت �إن�شا�ؤه يف عام ‪ 1994‬ومت من خالله‬ ‫يف العام ‪ 2012‬التعوي�ض على ‪ 162‬حالة‪ ،‬وبلغت التعوي�ضات‬ ‫امل��دف��وع��ة عنها ح��وايل ‪� 645‬أل �ف��ا‪� ،‬أم��ا �إج �م��ايل ع��دد ح��االت‬ ‫التعوي�ض منذ ت�أ�سي�س ال�صندوق وحتى نهاية ع��ام ‪2012‬‬ ‫فقد بلغت ‪ 1530‬حالة‪ ،‬وبلغت التعوي�ضات املدفوعه عنها ‪4.7‬‬ ‫مليون دينار‪.‬‬ ‫وو�سع البنك مظلة امل�ؤمن عليهم اعتباراً من ‪2012/1/1‬‬ ‫لت�صبح �شاملة لكل من تبلغ مديونيته ‪� 75‬ألف دينار ف�أقل‪،‬‬ ‫بد ًال من ‪� 50‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وقد وا�صل البنك دعم الكثري من الفعاليات االجتماعية‬ ‫والثقافية وتقدمي التربعات لأن�شطتها املختلفة‪ ،‬وقد بلغ‬ ‫�إجمايل التربعات التي قدمها البنك خالل عام ‪ 2012‬ملثل‬ ‫هذه الفعاليات ‪� 493‬ألف دينار‪ ،‬منها دعم ال�صندوق الأردين‬ ‫الها�شمي للتنمية الب�شرية و�صندوق الأمان مل�ستقبل الأيتام‪،‬‬ ‫وامل�سابقات التي �أقامتها وزارة الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ�سالمية حلفظ القر�آن الكرمي‪ ،‬وجمعيات املحافظة على‬ ‫ال �ق��ر�آن ال �ك��رمي وح �ف�لات ال��زف��اف اجل�م��اع��ي وغ�يره��ا من‬ ‫الن�شاطات االجتماعية التي تقام يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �شحادة �إن برامج وا�ستثمارات البنك التي تركز‬ ‫على امل�ساهمة يف إ�ي �ج��اد ف��ر���ص عمل مثل ب��رن��ام��ج متويل‬ ‫احل��رف �ي�ين و أ�� �ص �ح��اب امل �ه��ن امل�ط�ب��ق يف ال �ب �ن��ك‪ ،‬ف�ق��د اهتم‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫م�صرفنا منذ البداية بتمويل متطلبات م�شاريع ذوي املهن‬ ‫واحل��رف ب�صيغة امل��راب�ح��ة ويف ع��ام ‪ 1994‬ا�ستحدث البنك‬ ‫برناجماً خا�صاً لتمويل م�شاريع هذه الفئة ب�أ�سلوب امل�شاركة‬ ‫املتناق�صة املنتهية بالتمليك‪ ،‬والذي يق�ضي بت�سديد التمويل‬ ‫من الإيرادات الذاتية للم�شروع امل ّمول‪.‬‬ ‫و�أك ��د ��ش�ح��ادة ان��ه ان�ط�لاق��ا م��ن م �ب��ادرة ج�لال��ة امللك‬ ‫عبداهلل الثاين «�سكن كرمي لعي�ش كرمي» والتي تهدف �إىل‬ ‫توفري ال�سكن املالئم لفئات الدخل املحدود من القطاعني‬ ‫ال �ع��ام واخل ��ا� ��ص‪ ،‬و�أ� �ص �ح��اب الأع� �م ��ال احل� ��رة م��ن ال�ف�ئ��ات‬ ‫امل�ستهدفة‪ ،‬وتدعيماً لر�سالة م�صرفنا االجتماعية وت�سهي ً‬ ‫ال‬ ‫حل�صول املواطنني امل�ؤهلني على التمويل ال�لازم المتالك‬ ‫�شقة‪ ،‬فقد مت تخ�صي�ص مبلغ ‪ 18‬مليون دينارا لهذه الغاية‬ ‫ب�ع��ائ��د ��س�ن��وي ‪ .%5‬وم �ن��ذ ع ��ام ‪ 2010‬ب�ل��غ ع ��دد ال�ت�م��وي�لات‬ ‫املمنوحة ل�شراء �شقق ب�أ�سلوبي االيجارة املنتهية بالتمليك‬ ‫وامل��راب�ح��ة ‪ 757‬مت��وي�ل ً‬ ‫ا وب�ل��غ �إج �م��ايل التمويل امل�ق��دم لها‬ ‫حوايل ‪ 18.8‬مليون دينار حتى نهاية عام ‪.2012‬‬ ‫وت ��أك �ي��داً ع�ل��ى دور ال�ب�ن��ك ال ��ري ��ادي ب��دع��م االق�ت���ص��اد‬ ‫الوطني يف متويل االحتياجات احلكومية قام البنك بتمويل‬ ‫�شركة الكهرباء الوطنية مببلغ جت ��اوز‪ 570‬مليون دي�ن��ار‪،‬‬ ‫كما ق��ام م��ن خ�لال �إدام ��ة التوا�صل م��ع م�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫امل��دين بالتوقيع على اتفاقيات ت�ع��اون م�شرتك م��ع نقابة‬ ‫املعلمني الأردنيني‪ ،‬يقوم البنك مبوجبها بتقدمي التمويالت‬ ‫واخل��دم��ات امل�صرفية الإ��س�لام�ي��ة لكافة منت�سبي النقابة‬ ‫لغايات متلك امل�ساكن او �شراء ال�سيارات او الأث��اث ب�أ�سعار‬ ‫مناف�سة و�شروط مريحة وفق ال�ضوابط ال�شرعية‪.‬‬ ‫كما ا�ستمر البنك يف اال�ستثمار بر�ؤو�س �أموال ال�شركات‬ ‫الوطنية ال�ت��ي ال ي�ك��ون ن�شاطها الرئي�س خم��ال�ف�اً لأح�ك��ام‬ ‫ال���ش��ري�ع��ة وت�ن�ت��ج ��س�ل�ع�اً وخ��دم��ات ذات ن�ف��ع ع��ام للمجتمع‬ ‫واالق �ت �� �ص��اد ال��وط �ن��ي؛ ح�ي��ث ب�ل��غ ع ��دد ال �� �ش��رك��ات ال �ت��ي مت‬ ‫اال�ستثمار يف ر�ؤو���س �أموالها من �أم��وال اال�ستثمار امل�شرتك‬ ‫واملحافظ اال�ستثمارية و�أم ��وال البنك الذاتية ‪� 37‬شركة‪،‬‬ ‫وحجم اال�ستثمار بلغ حوايل‪124‬مليون دينار‬ ‫�أما يف جمال التقنيات امل�صرفية فبني �شحادة ان البنك‬ ‫�أجن ��ز م��زي��داً م��ن عمليات ال�ت�ط��وي��ر وال�ت�ح��دي��ث يف جم��ال‬ ‫التقنيات امل�صرفية حيث �أنهى تطبيق النظام البنكي اجلديد‬ ‫يف جميع ال�ف��روع وامل�ك��ات��ب والعمل ب��ه ب�شكل م��وا ٍز للنظام‬ ‫البنكي ال�سابق‪ ،‬ومت تركيب وت�شغيل ‪ 17‬جهاز �صرف �آيل‬ ‫جديد خ�لال ع��ام ‪ ،2012‬وبذلك �أ�صبحت �شبكة البنك من‬ ‫�أجهزة ال�صرف الآيل تت�شكل من ‪ 123‬جهازاً ترتبط جميعها‬ ‫مع ح�سابات العمالء‪ ،‬ومع ال�شبكة الأردنية امل�شرتكه لأجهزة‬ ‫ال���ص��رف الآل �ي��ة يف اململكة(‪ ،)JONET‬وال �ت��ي تت�شكل من‬ ‫ح��وايل ‪1200‬ج�ه��از لل�صرف الآيل‪ ،‬وم��ن خاللها مع �شبكة‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫واال�ستثمار‬ ‫(‪ )228.5‬مليون دينار‬ ‫حـقوق امل�ساهمني‬ ‫فيزا انرتنا�شونال خ��ارج الأردن‪ .‬كما مت التو�سع يف خدمة‬ ‫(‪ )SMS‬واخل��دم��ات امل�صرفية امل�ق��دم��ة ع�بر االنرتنت(‪I-‬‬ ‫‪ ،)Banking‬ومت تطبيق املرحلة االوىل من خدمات ت�سديد‬ ‫ال�ف��وات�ير وال�ق�ي��ام بعمليات تطوير وحت��دي��ث على �أنظمة‬ ‫و�شبكات و�أجهزة التقنيات امل�صرفية املختلفة‪ ،‬واالنتهاء من‬ ‫تطبيق نظام ال��دور يف كافة ال�ف��روع (‪)Queuing System‬‬ ‫واالنتهاء من املرحلة الأوىل من م�شروع االت�صال(‪Contact‬‬ ‫‪.)Center‬‬ ‫وح� ��ول اخل �ط��ة امل���س�ت�ق�ب�ل�ي��ة ل�ل�ب�ن��ك ل �ع��ام ‪ 2013‬ق��ال‬ ‫� �ش �ح��ادة ان �ه ��ا ت�ت���ض�م��ن اال� �س �ت �م ��رار يف �إدخ � � ��ال خ��دم��ات‬ ‫م���ص��رف�ي��ة ال �ك�ترون �ي��ة ج��دي��دة وت �ط��وي��ره��ا وال �ت��و� �س��ع يف‬ ‫منح متويل الأف ��راد‪�� ،‬س��واء باملرابحة �أو ب��الإج��ارة املنتهية‬ ‫ب��ال�ت�م�ل�ي��ك‪ ،‬وال�ت��و��س��ع يف م�ن��ح مت��وي��ل امل���ش��اري��ع ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة(‪�.)SME›s‬إ�ضافة �إىل ط��رح منتجات متويلية‬ ‫جديدة تلبي رغبات واحتياجات ال�سوق امل�صريف‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫�أخذ املوافقة ال�شرعية عليها و�إ�صدار �صكوك �إ�سالمية قابلة‬ ‫للتداول يف البور�صة مع اال�ستمرار يف متويل االحتياجات‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة ب��ا� �س �ت �خ��دام ه ��ذه الأداة وب��ال �ت �م��وي��ل امل�ب��ا��ش��ر‬ ‫باملرابحة‪ .‬وتت�ضمن خطة التفرع فتح ثالثة فروع يف ماركا‬ ‫اجلنوبية‪/‬ع ّمان ومنطقة ال�شونة اجلنوبية‪ /‬البلقاء و لواء‬ ‫ناعور‪/‬ع ّمان‪ ،‬وفتح ثالثة مكاتب يف منطقة ق�ضاء العار�ضة‬ ‫ال���ص�ب�ي�ح��ي‪ /‬ال�ب�ل�ق��اء وب �ل��دة ال���ش�ج��رة‪ /‬ال��رم �ث��ا ومنطقة‬ ‫البادية ال�شمالية‪ /‬املفرق‪ ،‬وحتويل ثالثة مكاتب اىل فروع‬ ‫وهي مكتب امل�ست�شفى الإ�سالمي‪ /‬عمان‪ ،‬و�شارع احلرية‪/‬‬ ‫عمان‪ ،‬و�ضاحية اليا�سمني‪ /‬عمان‪ ،‬وتركيب وت�شغيل �أجهزة‬ ‫جديدة لل�صرف الآيل وا�ستبدال القدمي منها‪ ،‬مع تطوير‬ ‫وحت�سني نظام �إدارة ت�شغيلها وا�ستفادة متعاملي م�صرفنا‬ ‫من اخلدمات واملنتجات املقدمة من بنوك جمموعة الربكة‬ ‫امل�صرفية‪ ،‬وكذلك ا�ستفادة متعاملي بنوك املجموعة من‬ ‫اخلدمات واملنتجات املقدمة من م�صرفنا‪ ،‬وذلك بالتن�سيق‬ ‫وال �ت �ع��اون م��ع �إدارة جم�م��وع��ة ال�برك��ة امل�صرفية(‪)ABG‬‬ ‫وتعزيز مبادىء احلوكمة امل�ؤ�س�سية مع اال�ستمرار يف تطبيق‬ ‫متطلبات بازل ‪ II‬وبازل ‪.III‬‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

عدد الخميس 25 نيسان 2013  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية