Issuu on Google+

‫‪16‬‬

‫سر توقيت اعرتافات‬ ‫الجاسوس‬

‫‪15‬‬

‫‪15‬‬

‫سوريا الثورة‪ ..‬شعب‬ ‫يدفع ثمن حريته‬

‫‪15‬‬

‫العبث برأس البنك‬ ‫املركزي‬

‫على بساط البحث‬

‫ذوو انعيم يكذبون بالوثائق اتهام‬ ‫سوريا ولدهم بالعمالة للموساد‬

‫وائل البتريي ونبيل حمران‬

‫كذّ ب ذوو املواطن الأردين �إياد انعيم اتهامات ال�سلطات ال�سورية البنهم بالتخابر‬ ‫مع املو�ساد الإ�سرائيلي‪ ،‬وامل�شاركة يف اغتيال القيادي يف حزب اهلل عماد مغنية‪.‬‬ ‫وق���ال حم��م��ود انعيم �شقيق املتهم‪� ،‬إن العائلة ت��ف��اج��أت بظهور �إي���اد على‬ ‫التلفزيون ال�سوري وحديثه‪ ،‬رغم �أنه معتقل لدى الأجهزة الأمنية ال�سورية منذ‬ ‫‪.2008/6/28‬‬ ‫التفا�صيـــــــــــــــــــل‬ ‫‪3‬‬

‫الثالثاء ‪� 22‬شوال ‪ 1432‬هـ ‪� 20 -‬أيلول ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫العدد ‪1716‬‬

‫مداوالت يف أوساط الحركة اإلسالمية بشأن االنتخابات البلدية‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) ووكاالت‬ ‫�أفاد املر�صد ال�سوري‬ ‫حل���ق���وق الإن�������س���ان �أن‬ ‫خم�سة مواطنيني قتلوا‬ ‫�أم�������س االث���ن�ي�ن خ�لال‬ ‫ع���م���ل���ي���ات ع�����س��ك��ري��ة‬ ‫و�أم���ن���ي���ة م�����س��ت��م��رة يف‬ ‫جتمع قرى احلولة منذ‬ ‫م�ساء الأحد‪ ،‬ومن بينهم‬ ‫���س��ي��دة وث�ل�اث���ة �شبان‬ ‫وع�سكري‪.‬‬ ‫و�أب����ل����غ ن��ا���ش��ط من‬ ‫املنطقة املر�صد ال�سوري‬ ‫حل���ق���وق الإن�������س���ان �أن‬ ‫�صوت �إط�لاق الر�صا�ص‬ ‫والر�شا�شات الثقيلة ما‬ ‫زال ي�سمع يف املنطقة‬ ‫حتى الآن‪ ،‬ومت تقطيع‬ ‫�أوا�صر الطرق بني القرى‬ ‫ب��ال��دب��اب��ات واحل��واج��ز‬ ‫الع�سكرية والأمنية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫غرامة على الطالب السوريني املتغيبني عن مدارسهم‬ ‫إحالة ملفني ملحكمة أمن‬ ‫الدولة وآخر للنائب العام‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫�أحال رئي�س الوزراء الدكتور معروف البخــــــيت‬ ‫�أم�س �إىل حمكمـــــة �أم��ن الدولة ملف ق�ضيــــــــة‬ ‫�شـــــــركة "برن�سلي انرتبرايز�س" حم���دودة‬ ‫امل�ســــــ�ؤوليـــــة‪ ،‬وهي من الق�ضايا املتعلقــــة ب�صندوق‬ ‫امل�شاريــــــع التنمـــــــوية واال�ستثمارية اخلا�صة‬ ‫بالقـــوات امل�سلحـــــة الأردنيــــة‪.‬‬ ‫كما �أحال رئي�س الوزراء �إىل حمكمة �أمن الدولة‬ ‫اليوم ق�ضية "عمولة مبنى القيادة العامة"‪ ،‬وهي‬ ‫من الق�ضايا املتعلقة ب�صندوق امل�شاريع التنموية‬ ‫واال�ستثمارية اخلا�صة بالقوات امل�سلحة الأردنية‪.‬‬ ‫وي�أتي �إحالة ملفي الق�ضيتني ا�ستنادا لأحكام‬ ‫املادة ‪ /6‬ب من قانون اجلرائم االقت�صادية رقم ‪11‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1993‬وتعديالته‪.‬‬ ‫واملادة ‪ /3‬أ� ‪ 11/‬من قانون حمكمة �أمن الدولة‬ ‫رق��م ‪ 17‬ل�سنة ‪ 1959‬باعتبارهما م��ن اجلرائم‬ ‫االقت�صادية التي مت�س الأم��ن االقت�صادي‪ ،‬وذلك‬ ‫ال���س��ت��ك��م��ال التحقيق ف��ي��ه��م��ا‪ ،‬و�إج�����راء املقت�ضى‬ ‫القانوين‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪� ،‬أحال رئي�س الوزراء �إىل نائب عام‬ ‫عمان اليوم ملفا يتعلق ب�أمانة عمان الكربى واخلا�ص‬ ‫مبو�ضوع �شراء اخلدمات‪ ،‬و�إب��رام عقود اال�ستقدام‪،‬‬ ‫وفقا لقرار جلنة التحقيق النيابية الرابعة رقم‬ ‫‪ 15‬بتاريخ ‪ ،2011 / 6 /5‬وذل��ك لالطالع و�إج��راء‬ ‫املقت�ضى القانوين‪.‬‬

‫«النواب» يقر محكمة دستورية ومحاكمة‬ ‫الوزراء أمام املحاكم النظامية ‪6‬‬

‫الهنيدي لـ «السبيل»‪ :‬الفساد‬ ‫أفقد الشعب الثقة بالدولة‬

‫‪5‬‬

‫«العمل اإلسالمي» يطالب بقانون انتخابي‬ ‫يعتمد القائمة املغلقة واألغلبية النسبية‬

‫املوافقة على دخول‬ ‫وزير الصحة يف غزة‬ ‫إىل األردن‬ ‫حممد حمي�سن‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ق��ال رئي�س جمل�س النقباء‬ ‫نقيب املهند�سني عبداهلل عبيدات‬ ‫�إن وزارة الداخلية وافقت على‬ ‫ال�سماح لوزير ال�صحة يف قطاع‬ ‫غزة الدكتور با�سم نعيم بدخول‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف يف ت�صريح �صحفي‬ ‫�أم�س‪�" :‬إن الدكتور نعيم �أبدى‬ ‫رغ��ب��ت��ه ب��زي��ارة امل��م��ل��ك��ة ولقاء‬ ‫اللجنة الأردنية الطبية لدعم‬ ‫ال��ق��ط��اع ال�صحي يف غ���زة التي‬ ‫�شكلتها النقابات ال�صحية‪ ،‬ولقاء‬ ‫الأط��ب��اء وامل��م��ر���ض�ين م��ن �أبناء‬ ‫غزة املبتعثني لإكمال درا�ستهم‬ ‫وتخ�ص�صاتهم‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫النقابات املهنية �ستقوم برتتيب‬ ‫لقاء بني الدكتور نعيم واللجنة‬ ‫وجم���ل�������س ال���ن���ق���ب���اء يف جممع‬ ‫النقابات املهنية"‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن يزور الدكتور‬ ‫نعيم اململكة ال��ي��وم ق��ادم��ا من‬ ‫العراق‪.‬‬

‫طالب حزب جبهة العمل‬ ‫الإ���س�لام��ي احل��ك��وم��ة بعدم‬ ‫االك��ت��ف��اء برف�ض تو�صيات‬ ‫جلنة احل��وار‪ ،‬و�إمن��ا التقدم‬ ‫مب�شروع قانون يلبي مطالب‬ ‫ال�����ش��ع��ب‪ ،‬ال����ذي ع�ب�ر عنها‬ ‫مبختلف �أ�شكال التعبري‪ ،‬ومن‬ ‫خ�لال امل��ذك��رات والبيانات‬ ‫ال���������ص����ادرة ع����ن �أح������زاب‬ ‫املعار�ضة الوطنية الأردنية‪،‬‬ ‫والنقابات املهنية‪ ،‬والهيئات‬ ‫املجتمعية‪.‬‬ ‫و�أ�شار املكتب التنفيذي‬ ‫يف اجتماعه الدوري برئا�سة‬ ‫الأم�ين العام حمزة من�صور‬ ‫�إىل ���ض��رورة اع��ت��م��اد نظام‬ ‫ان��ت��خ��اب��ي ي���زاوج ب�ين نظام‬ ‫القائمة الوطنية املغلقة‪،‬‬ ‫ب��ن�����س��ب��ة ‪ 50‬يف امل���ئ���ة من‬ ‫جم���م���وع امل���ق���اع���د‪ ،‬ون��ظ��ام‬ ‫الأغ��ل��ب��ي��ة ال��ن�����س��ب��ي��ة على‬ ‫م�ستوى الدوائر االنتخابية‪،‬‬

‫بعد �إعادة النظر يف تق�سيم‬ ‫ال��دوائ��ر‪ ،‬بحيث تكون �أكرث‬ ‫عدالة‪ ،‬مع مراعاة العوامل‬ ‫اجل��غ��راف��ي��ة وال�����س��ك��ان��ي��ة‬ ‫والتنموية‪.‬‬ ‫احل�����زب ك����رر ان��ت��ق��اده‬ ‫للجنة احلوار الوطني‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫"ن�ؤكد ما �أدركناه يف احلزب‬ ‫م��ب��ك��را‪ ،‬وم��ن��ذ الإع��ل�ان عن‬ ‫ت�شكيل اللجنة‪� ،‬أن اللجنة‬ ‫بطريقة ت�شكيلها‪ ،‬وطبيعة‬ ‫امل�شاركة فيها‪ ،‬ال ميكن �أن‬ ‫تف�ضي �إىل تو�صيات تلبي‬ ‫تطلعات ال�شعب الأردين"‪.‬‬ ‫ويف ال�ش�أن الفل�سطيني‬ ‫�أ�شار �إىل ت�صريحات بع�ض‬ ‫رم���وز ال��ك��ي��ان ال�صهيوين يف‬ ‫الآون�����ة الأخ���ي��رة‪ ،‬امل��ع�برة‬ ‫ع��م��ا ي�����ض��م��ره ال��ع��دو جت��اه‬ ‫الأردن‪ ،‬ال���ت���ي ال تخفي‬ ‫الدوافع اخلبيثة التي عربت‬ ‫ع��ن ���ض��م ال�����ض��ف��ة الغربية‬ ‫وغزة �إىل الدولة الأردنية‬ ‫كمحافظتني‪.‬‬

‫و�أ���ض��اف‪" :‬نود �أن ن�ؤكد‬ ‫�أن فل�سطني ه��ي فل�سطني‪،‬‬ ‫والأردن هو الأردن‪ ،‬وال بديل‬ ‫لفل�سطني �إال فل�سطني‪ ،‬و�أن‬ ‫فل�سطني هي الكل الفل�سطيني‬ ‫(‪� 27‬أل��ف كيلو م�تر مربع)‬ ‫وال���ع�ل�اق���ة ب��ي�ن فل�سطني‬ ‫والأردن ي��ح��دده��ا ال�شعب‬ ‫العربي يف الأردن وفل�سطني‪،‬‬ ‫حني تتحرر فل�سطني‪ ،‬ويقرر‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني م�صريه‬ ‫على كامل ترابه الوطني"‪.‬‬ ‫احل���زب ه��اج��م ال�سفري‬ ‫ال�صهيوين يف عمان لتدخله‬ ‫يف ال�����ش���أن الأردين‪ ،‬على‬ ‫ح��د ق��ول��ه‪ ،‬داع��ي��ا احلكومة‬ ‫اىل "الوقوف ب��ح��زم �أم���ام‬ ‫ه��ذا التطاول الوقح‪ ،‬الأمر‬ ‫ال��ذي ي��ؤك��د ���ض��رورة �إع�لان‬ ‫بطالن معاهدة وادي عربة‪،‬‬ ‫التي ت�شكل عبئ ًا ثقي ً‬ ‫ال على‬ ‫الوطن‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن تناق�ضها‬ ‫م��ع م��ب��ادئ ال�شعب الأردين‬ ‫وم�صاحله العليا"‪.‬‬

‫أسبوع «صعب جدا» لليونان ومنطقة اليورو‬ ‫اليونان ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�صرح وزير املال اليوناين ايفانغيلو�س فينيت�سيلو�س‬ ‫�صباح �أم�س �أن الأ�سبوع الذي بد�أ �سيكون "�صعبا جدا"‬ ‫لليونان وملنطقة ال��ي��ورو التي ت��واج��ه ق��رارات‬ ‫حا�سمة ب�ش�أن الدعم املايل لهذا‬ ‫البلد املثقل بالديون ومل�ستقبل‬ ‫العملة املوحدة‪.‬‬ ‫وق��ال الوزير اليوناين �إن‬ ‫الأ�سبوع الذي بد�أ "�أ�سبوع �صعب‬ ‫جدا للبالد وملنطقة اليورو ويل‬ ‫�شخ�صيا"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬علينا قبل كل �شيء‬ ‫اح�ترام هدفنا للعام ‪ ،2011‬وهو‬ ‫خف�ض العجز �إىل ‪ 1.8‬مليار يورو"‪،‬‬ ‫مذكرا �أن العجز كان يبلغ ‪ 11‬مليار‬ ‫يورو يف ‪ 2010‬و‪ 24‬مليارا يف ‪.2009‬‬ ‫و�أك���د �أن "هدفنا ه��و ال��و���ص��ول �إىل‬ ‫فائ�ض يف امليزانية يف ‪."2012‬‬ ‫و�أ���ض��اف �أن��ه لتحقيق ه��ذا الهدف‬ ‫"يجب اتخاذ قرارات لها بعد تاريخي‪،‬‬ ‫و�إذا مل يتم ذلك الآن‪ ،‬ف�سيكون علينا‬ ‫اتخاذها قريبا ويف ظروف خارجة عن‬ ‫ال�سيطرة وم�ؤملة"‪.‬‬

‫و�أدىل فينيت�سيلو�س بت�صريحاته يف افتتاح ندوة‬ ‫"مناق�شات" نظمتها جملة "ذي ايكونومي�ست" الربيطانية‪،‬‬ ‫مع �صندوق النقد الدويل وكبار رجال الأعمال اليونانيني يف‬ ‫منتجع فولياجميني قرب اثينا‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أكد املمثل الدائم ل�صندوق النقد الدويل يف‬ ‫�أثينا بوب ترا �أنه "من ال�ضروري �أن تتخذ �إجراءات �إ�ضافية‬ ‫خلف�ض العجز املايل اليوناين‪.‬‬ ‫ودعا ترا �إىل �إ�صالح عاجل لإدارة ال�ضرائب حمذرا‬ ‫احلكومة اليونانية من "�ضرائب ترتفع �أكرث ف�أكرث"‪.‬‬ ‫وردا على هذه التو�صيات‪ ،‬اعرتف وزير املال اليوناين‬ ‫"بوجود فائ�ض يف العاملني يف الوظائف احلكومية"‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫"يجب تقلي�ص القطاع العام وجعل حجمه منا�سبا للبالد"‪.‬‬ ‫وقال �إن احلكومة �ستعلن يف ت�شرين الأول املقبل "جدول‬ ‫الأج��ور يف الوظيفة احلكومية" من �أجل توحيد الرواتب‬ ‫ح�سب الوزارات وخف�ض العالوات الكربى والكلفة الإجمالية‬ ‫للأجور التي تعد من الأعلى يف �أوروبا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬نحن يف مرحلة تغيريات بنيوية كربى لبلوغ‬ ‫�أهداف ‪ ،)...( 2012‬و�إعادة العدل �إىل نظام امليزانية"‪.‬‬ ‫ويفرت�ض �أن يعقد وزير املال اليوناين م�ؤمترا بالدائرة‬ ‫املغلقة مع ممثلي دائني البالد‪� ،‬أي منطقة اليورو و�صندوق‬ ‫النقد الدويل "حوايل ال�ساعة ‪ 12:00‬ت‪ .‬غ" من االثنني‬ ‫للبحث يف الإج��راءات التي يرتتب اتخاذها لتحقق �أثينا‬ ‫�أهدافها اخلا�صة بامليزانية‪.‬‬

‫لقاء بني فياض وباراك يف نيويورك‬ ‫وجهود لتأجيل إعالن الدولة ‪10‬‬

‫عشرون قتيال بينهم طفالن برصاص‬ ‫قوات موالية للرئيس اليمني ‪11‬‬

‫قوات القذايف تعتصم بجبال سرت‬ ‫وبني وليد من هجمات الثوار ‪11‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫قضية‬

‫«الزراعة» ترفض إظهار نتائج شحنة‬ ‫بطاطا من السعودية على الحدود‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ت�صر وزارة الزراعة على رف�ض �إدخال �شحنة بطاطا قادمة من منطقة اجلوف بال�سعودية تقدر بـ ‪ 175‬طنا‪ ،‬موزعة على عدة �شاحنات‬ ‫مربدة تقف يف مركز العمري مع ال�سعودية‪.‬‬ ‫وارتفع �صوت امل�ستورد املت�ضرر من هذا الإجراء خالل اليوم املفتوح لوزير الزراعة �سمري احلبا�شنة مع املواطنني‪� ،‬شارحا معاناته‪.‬‬ ‫و�أبدى امل�ستورد �صربي �أبو حويلة لـ«ال�سبيل» احتجاجه على رف�ض �إدخال �شحنته من البطاطا‪ ،‬رغم حيازتها على �شهادات �صحية‪ ،‬وجودة‪،‬‬ ‫وخلو من الأوبئة «العفن البني واملمتدة املر�ضية» من اجلهات ال�سعودية املخت�صة‪.‬‬ ‫الطريق امل�ؤدي حلدود العمري‬

‫وذك����ر �أب����و ح��وي��ل��ة �أن وزي����ر ال���زراع���ة ���س��م�ير احل��ب��ا���ش��ن��ة طالب‬ ‫بالت�سهيل على امل�ستوردين‪ ،‬خوفا من تلف منتجاتهم على احلدود‪،‬‬ ‫ولهذا �سارع �إىل �إح�ضار عينات‪ ،‬ومت فح�صها يف املختربات‪ ،‬وح�صلت‬ ‫على موافقة وتو�صية الفنيني الإيجابية يف مديرية املختربات يف‬ ‫منطقة البقعة بعد �إجراء الفحو�صات عليها‪.‬‬ ‫وبح�سب �أبو حويلة‪ ،‬ف�إن رف�ض مدير املختربات جمال البط�ش‬ ‫اع��ت��م��اد النتيجة ال��ت��ي تو�صل �إل��ي��ه��ا ال��ف��ن��ي��ون‪ ،‬وق��ف عائقا يف وجه‬ ‫ال�شحنة‪ ،‬مبديا ا�ستغرابه لهذا املوقف‪ ،‬م�ؤكدا �أن��ه قد يتعر�ض �إىل‬

‫خ�سائر ت�صل �إىل ‪� 60-50‬أل��ف دي��ن��ار‪ .‬و�أ���ض��اف �أن مدير املختربات‬ ‫رف�ض اعتماد التقارير الفنية دون �سبب معروف‪ ،‬م�ؤكدا �أن هذا الأمر‬ ‫يحدث لأول م��رة‪ .‬وتابع‪" :‬عند مراجعتي �أم�ين عام وزارة الزراعة‬ ‫د‪.‬را�ضي الطراونة �شكل جلنة لإعادة الفح�ص عند نف�س الفنيني"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت النتائج �إىل خلوها من مر�ض التعفن البني البكتريي الذي‬ ‫كان ال�سبب يف تعليق اال�سترياد �سابقا من منطقة اجلوف‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�ستورد �أن��ه يعمل �ضمن �أ�س�س و�شروط ح��ددت ا�سترياد‬ ‫البطاطا من املناطق التي زارتها اللجنة‪ ،‬بالإ�ضافة ل�شروط فنية‬

‫�أخرى‪ ،‬منها �أن تت�ضمن كل �إر�سالية م�ستوردة �شهادة �صحية نباتية‬ ‫م�صدقة ح�سب الأ���ص��ول م��ن اجل��ه��ات الر�سمية ال�����س��ع��ودي��ة‪ ،‬ت�ؤكد‬ ‫خلوها من الآفات والأمرا�ض الوبائية‪ ،‬بالإ�ضافة لأخذ عينات من كل‬ ‫�إر�سالية م�ستوردة للت�أكد من خلوها من الأمرا�ض احلجرية ومر�ض‬ ‫التعفن البني البكتريي‪.‬‬ ‫وقال �إن ميزة البطاطا ال�سعودية �أنها ذات نوعيات جيدة وتزرع‬ ‫يف مناطق اجلوف وتبوك على احلدود الأردنية‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال الناطق با�سم وزارة الزراعة منر حدادين �إن الوزارة‬

‫ت�شدد رقابتها على �سائر �أن��واع املنتجات امل�ستوردة‪ ،‬من خ�لال منع‬ ‫دخ��ول �أي �إر�سالية قبل �أن يتم �أخ��ذ عينات متعددة منها‪ ،‬و�إر�سالها‬ ‫للفح�ص يف املختربات امل��ق��ررة ومنع دخولها‪� ،‬إال بعد ظهور نتائج‬ ‫الفحو�صات النهائية التي تظهر يف وقت قيا�سي‪.‬‬ ‫وبني �أن ظهور نتائج فح�ص البكرتيا واملمتدة املر�ضية "حتتاج‬ ‫�إىل ث�لاث��ة �أيام"‪ ،‬وق���ام ه��ذا امل�ستورد ب�إح�ضار العينات‪ ،‬و�ستظهر‬ ‫النتائج قريبا و�إن كانت �سليمة �سيتم �إدخالها و�إن مل تكن ف�سيتم‬ ‫�إرجاعها �إىل امل�صدر‪.‬‬

‫بعد اكت�شاف ت�سرب الأ�سئلة و�إلغائها‬

‫«الصحة» تضع أسئلة جديدة‬ ‫المتحان البورد الطبي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫غريت �إدارة املجل�س الطبي الأردين �أ�سئلة امتحان البورد التي ت�سربت قبل موعد االمتحان‪ ،‬بهدف الت�أكد من �أن االمتحان �سيعقد يف جو‬ ‫تناف�سي وب�شفافية‪ ،‬ومن دون وجود �أي �شبهة ف�ساد‪.‬‬ ‫و�أدى �أكرث من ‪ 160‬من الأطباء االمتحان على فرتتني �صباحية وم�سائية‪ ،‬يف قاعات اجلامعة الأردنية �أم�س‪.‬‬ ‫وتفقد وزير ال�صحة رئي�س املجل�س الطبي الأردين عبد اللطيف وريكات �أم�س قاعات امتحانات البورد الكتابية للمجل�س لدورة �أيلول التي‬ ‫بد�أت �أم�س (الأحد) بالتعاون مع اجلامعة الأردنية يف قاعة االمتحانات املحو�سبة‪.‬‬ ‫الوريكات يتفقد �سري االمتحان‬

‫وج��ال وريكات يرافقه �أم�ين عام املجل�س ع��ادل البلبي�سي ور�ؤ�ساء‬ ‫اللجان العلمية من خمتلف القطاعات يف قاعة االمتحانات للوقوف‬ ‫على �سريها و�سالمة الإجراءات الإدارية والفنية وتوفر البيئة املنا�سبة‬ ‫للممتحنني فنيا و�إداريا ومن ناحيتي الهدوء والراحة النف�سية‪.‬‬ ‫وا�ستمع ال��وزي��ر �إىل الأط��ب��اء املتقدمني لالمتحان ح��ول ظروف‬ ‫ت�أديته‪ ،‬واطم�أن على مدى ا�ستعدادهم خلو�ض غماره‪.‬‬ ‫و�أكد وريكات حر�ص الأردن على تعزيز ال�سمعة الطيبة التي يحظى‬ ‫بها املجل�س الطبي الأردين ال��ذي يعترب ري��ادي��ا يف املنطقة‪ ،‬ويتمتع‬ ‫باحرتام املحافل الطبية العاملية وثقتها‪.‬‬ ‫و���ش��دد على �أهمية تطوير عمل املجل�س و�آل��ي��ات عمله وحتديث‬ ‫�إجراءاته ب�شكل م�ستمر ليوا�صل املجل�س تقدمه ومواكبته للم�ستجدات‬ ‫العلمية وال��ع��م��ل��ي��ة‪ ،‬م���ؤك��دا يف ال��وق��ت ذات���ه ���ض��رورة ال�سعي لتطوير‬

‫برامج تدريبية نظرية وعملية لتمكني الأطباء املتقدمني لالمتحان‬ ‫يف التخ�ص�صات املختلفة‪ ،‬وت�سليحهم مبا يحقق اجتيازهم االمتحان‬ ‫بنجاح‪.‬‬ ‫وقال �أمني عام املجل�س الطبي الأردين عادل البلبي�سي �إن امتحانات‬ ‫العملي وال�شفوي للأطباء الذين اجتازوا االمتحان الكتابي �ستكون‬ ‫خالل ع�شر �أيام من التقدم لالمتحان الكتابي‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن املجل�س عقد يومي الأح��د واالثنني ‪ 27‬امتحانا يف‬ ‫خمتلف التخ�ص�صات ال��ط��ب��ي��ة‪ ،‬و���س��ي��وا���ص��ل ع��ق��د االم��ت��ح��ان��ات‪ ،‬وفقا‬ ‫للربنامج املعد‪.‬‬ ‫وبني �أنه تقدم المتحان دورة �أيلول احلالية ‪ 980‬طبيبا من خمتلف‬ ‫االخت�صا�صات الطبية‪ ،‬منهم ‪ 200‬طبيب من غري الأردنيني‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح البلبي�سي �أن املجل�س ال��ط��ب��ي الأردين ي�ضم ‪ 48‬جلنة‬

‫من هنا وهناك‬

‫مركزا «الدباغ واألقصى» يقيمان‬

‫اجتماع لجنة الدورة العربية إلعداد‬ ‫وتأهيل القيادات الشبابية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت���ر�أ����س رئ��ي�����س امل��ج��ل�����س الأع���ل���ى لل�شباب‬ ‫�أحمد عيد امل�صاروة‪ ،‬اجتماع اللجنة املنظمة‬ ‫العليا للدورة العربية الرابعة لإعداد وت�أهيل‬ ‫القيادات ال�شبابية "ال�شباب العربي وحمركات‬ ‫التغيري" التي �ستعقد يف عمان خالل الفرتة‬ ‫من ‪ 29-25‬ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫اللجنة التي عقدت اجتماعها يف مركز‬ ‫�إع������داد ال���ق���ي���ادات ال�����ش��ب��اب��ي��ة‪ ،‬راج���ع���ت كافة‬ ‫تفا�صيل ال��دورة التي �ستعقد برعاية رئي�س‬ ‫ال��وزراء معروف البخيت‪ ،‬حيث مت اال�ستماع‬ ‫�إىل تقارير ر�ؤ�ساء اللجان العاملة حول كافة‬ ‫التح�ضريات‪ ،‬و�إق���رار برنامج حفل االفتتاح‬ ‫الذي �سيقام يف ال�ساعة العا�شرة من �صباح يوم‬ ‫الأح��د املقبل يف قاعة عمان الكربى مبدينة‬ ‫احل�سني لل�شباب‪.‬‬ ‫امل���������ص����اروة ط����ال����ب اجل���م���ي���ع ب�ضرورة‬ ‫اال�ستعداد اجليد ال�ستقبال ال�شباب الذين‬ ‫ميثلون ‪ 16‬دولة عربية‪ ،‬وراجع برنامج الدورة‬ ‫الذي ي�شتمل على حما�ضرات �سيتحدث فيها‬ ‫ع��دد من ال���وزراء واملتخ�ص�صني يف موا�ضيع‬ ‫حم���رك���ات ال��ت��غ��ي�ير ويف ع����دة جم�����االت‪� ،‬إىل‬ ‫جانب زي���ارات لعدد م��ن املناطق التاريخية‬ ‫وال�����س��ي��اح��ي��ة ال��ت��ي ت��ع��ك�����س ح�����ض��ارة وتاريخ‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫كما متت مراجعة قوائم الوفود امل�شاركة‬ ‫واع���ت���م���اده���ا ب��ال�����ش��ك��ل ال��ن��ه��ائ��ي ع��ل��ى النحو‬ ‫التايل‪:‬‬ ‫مم��ث��ل��ة ج���ام���ع���ة ال�������دول ال���ع���رب���ي���ة منى‬ ‫امل��رغ��ن��ي‪ /‬م��دي��رة �إدارة ال�شباب والريا�ضة‪،‬‬ ‫ال�سيد علي عمر‪.‬‬ ‫اململكة العربية ال�سعودية‪ :‬عبد الرحمن‬ ‫اجل���ري���ب���ة‪ /‬رئ��ي�����س��ا‪ ،‬ع��ب��د ال���رح���م���ن �صالح‪،‬‬ ‫عبداهلل الهزاين‪ ،‬عابد ال�سليماين‪.‬‬ ‫دول������ة ف��ل�����س��ط�ين‪ :‬حم���م���د الهيموين‪/‬‬

‫علمية متخ�ص�صة يقع على كاهلها �إعداد الأ�سئلة وت�صحيح االمتحان‬ ‫وا�ستخراج النتائج بطريقة حمو�سبة‪.‬‬ ‫وتوقع �أن تعقد امتحانات املجل�س ل��دورة �شباط من العام القادم‬ ‫يف املجل�س الطبي الأردين‪ ،‬حيث مت جتهيز قاعة امتحانات حديثة‬ ‫ومتطورة حمو�سبة يف املجل�س‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن وزي��ر ال�صحة �شكل جلنة حتقيق برئا�سة خالد �أبو‬ ‫هديب وحكمت �أبو الفول وعدد من كبار امل�سئولني للمبا�شرة يف التحقيق‬ ‫يف كيفية ت�سرب �أ�سئلة املجل�س الطبي الأعلى "البورد الأردين"‪ ،‬قبل‬ ‫موعد االمتحانات ب�أيام معدودة‪.‬‬ ‫وج��اء ت�شكيل اللجنة للتحقيق يف مو�ضوع ت�سرب الأ�سئلة قبل‬ ‫موعد االمتحان‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ت�شكيل اللجنة جاء عقب عقد اجتماع‬ ‫ملجل�س �إدارة املجل�س الطبي منت�صف الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬املكونة من نقابة‬

‫رئي�سا‪� ،‬سلطان برهم‪ ،‬فرا�س الدب�س‪� ،‬شريين‬ ‫�صندوقة‪ ،‬رحمة حجة‪.‬‬ ‫ج��م��ه��وري��ة ال�������س���ودان‪ :‬ه�����ش��ام حممود‪/‬‬ ‫رئ��ي�����س��ا‪ ،‬ل��ب��ن��ى حم��م��د ع��ب��د ال��ع��زي��ز‪ ،‬حممد‬ ‫عثمان‪.‬‬ ‫اجل��م��ه��وري��ة ال��ع��رب��ي��ة ال�����س��وري��ة‪ :‬حمد‬ ‫ال�ب�ري���ج���ي‪ /‬رئ��ي�����س��ا‪ ،‬ع���ب���داهلل ب�����س��ام‪ ،‬ب����راءة‬ ‫خ�ضرة‪ ،‬فاتن نا�صر‪.‬‬ ‫جمهورية ال��ع��راق‪ :‬علي قا�سم ح�سني‪/‬‬ ‫رئي�سا‪� ،‬إبراهيم �سعيد‪ ،‬مهدي �سعدون‪ ،‬حممد‬ ‫�صبيح‪� ،‬سو�سن عي�سى‪.‬‬ ‫دولة قطر‪ :‬حمد الكواري‪ /‬رئي�سا‪� ،‬سلطان‬ ‫العمري‪ ،‬مرمي ال�سبيعي‪ ،‬نورة الكواري‪.‬‬ ‫اجلمهورية اليمنية‪� :‬أح��م��د ال�سياغي‪/‬‬ ‫رئ��ي�����س��ا‪� ،‬أح��م��د ال��ع��اب��د‪ ،‬ه���دى ع��ل��ي حممود‪،‬‬ ‫�أماين علوان‪.‬‬ ‫دول���ة الإم�����ارات ال��ع��رب��ي��ة امل��ت��ح��دة‪ :‬عمر‬ ‫ح�سن خلف‪ /‬رئي�سا‪ ،‬عبداهلل بني يا�سني‪� ،‬أمل‬ ‫الكعبي‪ ،‬ح�صة الكعبي‪.‬‬ ‫ج���م���ه���وري���ة م�������ص���ر ال���ع���رب���ي���ة‪ :‬مم����دوح‬ ‫عبدالعزيز‪ /‬رئي�سا‪� ،‬أحمد خ�ضري‪� ،‬آيات عبد‬ ‫العزيز‪ ،‬عزة بدر‪.‬‬ ‫دول��ة ال��ك��وي��ت‪ :‬غ��ازي اجلالوي‪/‬رئي�سا‪،‬‬ ‫�سعد العجمي‪ ،‬مهدي فتح اهلل‪.‬‬ ‫�سلطنة عمان‪ :‬عبداهلل الغافري‪/‬رئي�سا‪،‬‬ ‫�سيف الكعبي‪ ،‬نبيل البو�سعيدي‪.‬‬ ‫اجلمهورية التون�سية‪ :‬ع��ادل احل�سني‪/‬‬ ‫رئي�سا‪ ،‬حممد ال��رح��م��وين‪� ،‬سمري عبداهلل‪،‬‬ ‫هزار الفر�شي�شي‪.‬‬ ‫امل��م��ل��ك��ة امل��غ��رب��ي��ة‪ :‬ي��ون�����س اجل���وه���ري‪/‬‬ ‫رئي�سا‪ ،‬م�صطفى رابيا‪ ،‬فتحية املتوكل‪.‬‬ ‫اململكة الأردنية الها�شمية‪ :‬با�سل املجايل‪/‬‬ ‫رئي�سا‪ ،‬عدنان العجارمة‪� ،‬سالمة الزبن‪ ،‬خولة‬ ‫ال�شهوان‪� ،‬صدام احل���وارات‪ ،‬يون�س احلجايا‪،‬‬ ‫�صابرين التالوي‪ ،‬اعتماد اخلطاطبة‪� ،‬أميمة‬ ‫�شديفات‪ ،‬ملياء مطر‪ ،‬هنادي ال�صرايرة‪.‬‬

‫مهرجان التميز واإلبداع‬

‫الأطباء وال�صيادلة واجلامعات وامل�ست�شفيات اخلا�صة‪ ،‬لتدار�س املو�ضوع‬ ‫ومعرفة احليثيات والتفا�صيل للو�صول �إىل احلقيقة كاملة‪.‬‬ ‫ونوه الوزير ب�أنه حث جلنة التحقيق على �أن تكون على قدر كبري‬ ‫من املهنية واملو�ضوعية يف حتقيقها‪ ،‬وطالبها بتوخي الدقة من �أجل‬ ‫حماية االمتحان املعتمد عامليا وعربيا‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى‪� ،‬أ�شار الوزير �إىل �أن اللجنة �ستتابع التحقيقات‬ ‫يف �أية خمالفات يف املجل�س الطبي ق�ضايا وخمالفات وجتاوزات مالية‬ ‫و�إدارية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أ ّن �شهادة االخت�صا�ص (البورد) تعترب �أعلى �شهادة مهنية‬ ‫يف اململكة‪ ،‬وه��ن��اك ع��دد كبري م��ن املتقدمني ال��ع��رب‪ ،‬وه��م �أك�ث�ر من‬ ‫الثلثني وامتحانات البورد الأردين جترى يف التخ�ص�صات الرئي�سية يف‬ ‫الطب وهي الأطفال والباطني واجلراحة العامة والن�سائية والتوليد‪.‬‬

‫القبض على مواطن قتل والد‬ ‫زوجته‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�ألقت ال�شرطة االثنني القب�ض مواطن قتل والد زوجته م�ساء‬ ‫اجلمعة املا�ضية‪.‬‬ ‫املواطن فتح النار �إث��ر خالفات عائلية على عائلة زوجته‪ ،‬ما‬ ‫�أدى �إىل مقتل والد زوجته و�إ�صابة زوجته و�أمها و�شقيقتها وعمها‬ ‫بجروح‪.‬‬ ‫وبح�سب �شهود ع��ي��ان‪ ،‬ف����إن احل��ادث��ة وق��ع��ت �أث��ن��اء ت��ن��زه عائلة‬ ‫الزوجة يف منتزه اال�ستقالل يف منطقة بدر اجلديدة عندما �أطلق‬ ‫مواطن النار على زوجته و�أبيها و�أمها و�شقيقتها وعمها من �سالح‬ ‫�أوتوماتيكي؛ نتيجة خالفات عائلية‪ ،‬ثم الذ بالفرار‪.‬‬ ‫�إط�لاق النار �أدى �إىل وف��اة وال��د الزوجة‪ ،‬بينما �أ�صيبت والدة‬ ‫الزوجة بجراح خطرة‪ ،‬وو�صفت حالتها باحلرجة‪ ،‬بينما كانت جراح‬ ‫الزوجة و�شقيقتها متو�سطة‪ ،‬فيما �أ�صيب عم الزوجة ب�ساقه‪.‬‬

‫انتهاء مهلة استالم تصاريح الحج‬ ‫اليوم‬ ‫جانب من املهرجان‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حتت رعاية الأ�ستاذ رئي�س جمعية جعفر الطيار‬ ‫اخل�ي�ري���ة‪��� /‬س��اب��ق��ا‪� ،‬أق����ام م��رك��ز ال�����ش��ي��خ �أح��م��د الدباغ‬ ‫ال��ق��ر�آين ب��ال��ت��ع��اون م��ع م��رك��ز الأق�����ص��ى ال��ق��ر�آين يوم‬ ‫ال�سبت ‪2011-9-10‬م‪ ،‬مهرجانا عاما لتكرمي الطلبة‬ ‫الأوائ����ل يف امل��دار���س وامل�����س��اج��د وامل��راك��ز ال�صيفية يف‬ ‫منطقة اجلوفة‪ ،‬من ال�صف ال�سابع حتى التوجيهي‪،‬‬ ‫���ض��م��ن ن�����ش��اط��ات امل����راك����ز ال�����ص��ي��ف��ي��ة ‪ 2011‬بعنوان‬ ‫"مهرجان التميز والإبداع الأول"‪.‬‬ ‫و�أحيا احلفل املن�شد �أمين رم�ضان وفرقة الرباء‬ ‫الفنية‪ ،‬بح�ضور الطفلة املبدعة‪ :‬ب�شرى عواد‪.‬‬ ‫ب��د�أ احلفل ب�أن�شودة موطني مع دخ��ول الطالب‬ ‫الأوائ��ل وجلو�سهم على مقاعدهم‪ ،‬ثم ال�سالم امللكي‪،‬‬ ‫كما تخلل احلفل ترحيب باجلمهور مع الأ�ستاذ يو�سف‬ ‫العكايلة مدير مركز الدباغ القر�آين‪ ،‬وق��راءة القر�آن‬ ‫الكرمي مع املهند�س عمر العكايلة وكلمة راعي احلفل‬

‫مو�سى عواد رئي�س جمعية جعفر الطيار‪ ،‬و�أبيات من‬ ‫ال�شعر مع �أحمد فتحي‪ ،‬وو�صالت �إن�شادية مع املن�شد‬ ‫�أمين رم�ضان وفرقة الرباء الفنية‪ ،‬كما �أن�شدت الطفلة‬ ‫املبدعة ب�شرى عواد بع�ضاً من الأنا�شيد الإبداعية لها‪،‬‬ ‫كما تخلل احلفل الر�سم على الوجه للأطفال‪ ،‬وكان‬ ‫�أي�ضاً من ن�صيب الأطفال �أن�شودة "يا طيبة"‪ ،‬حيث‬ ‫�أن�شدها الأط��ف��ال مع فرقة ال�براء الفنية‪ ،‬وك��ان من‬ ‫ن�صيب اجلمهور ال�سحب على �أرقام الدخول املجانية‪،‬‬ ‫حيث مت توزيع جوائز جمانية على الأرق���ام التي مت‬ ‫ذكرها‪.‬‬ ‫واحلفل هو الأول من نوعه يف منطقة اجلوفة‪،‬‬ ‫بالتعاون مع املدار�س احلكومية يف تلك املنطقة‪.‬‬ ‫و�أثار املهرجان �إعجاب امل�شاهدين والأطفال منهم‬ ‫خا�صة‪ ،‬حيث كان عدد احل�ضور يفوق ‪� 600‬شخ�ص‪.‬‬ ‫وان��ت��ه��ى احل��ف��ل ب��ت��وزي��ع ال�����دروع وال���ه���داي���ا على‬ ‫م�ستحقيها من الأوائل‪ ،‬وكان عددهم يقارب ‪ 90‬طالباً‪،‬‬ ‫مع تكرمي راعي احلفل بدرع خا�ص من املهرجان‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تنتهي ال��ي��وم امل��ه��ل��ة ال��ت��ي ح��ددت��ه��ا وزارة االوق����اف وال�ش�ؤون‬ ‫واملقد�سات اال�سالمية لت�سليم ت�صاريح احل��ج لال�شخا�ص الذين‬ ‫�سجلوا الت�سجيل الأويل‪ ،‬وممن هم من مواليد ‪ 1948‬فما دون‪.‬‬ ‫وقال مدير �ش�ؤون احلج والعمرة يف الوزارة عبداالله الدحيات‬ ‫يف ت�صريحات �صحفية �أم�س �إنه لن يتم متديد هذه املهلة ب�أي حال‬ ‫من الأحوال‪ ،‬مبينا �أنه على الأ�شخا�ص الذين ت�سلموا ت�صاريح احلج‬ ‫مراجعة �أح��د املكاتب املعتمدة للحج للت�سجيل لديها خالل فرتة‬ ‫�أربعة �أيام من ا�ستالم الت�صريح‪.‬‬ ‫وكانت الوزارة حددت فئات احلج لهذا املو�سم بثالث م�ستويات‬ ‫من اخلدمات ح�سب بعد ال�سكن عن احلرم ال�شريف يف مكة املكرمة‬ ‫وامل�سجد النبوي ال�شريف يف املدينة املنورة‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن��ه لن تتم دع��وة مواليد عام ‪ 1949‬ال�ستكمال �إجراءات‬ ‫احلج كما ذكرت و�سائل االعالم اخريا‪ ،‬مبينا �أن اللجنة التي ير�أ�سها‬ ‫�أم�ين ع��ام ال���وزارة الدكتور حممد ال��رع��ود وال��ت��ي ت��زور ال�سعودية‬ ‫حاليا تفقدت م�ساكن احل��ج��اج االردن��ي�ين وح��ج��اج م�سلمي‪1948‬‬ ‫يف مكة املكرمة واملدينة‪ ،‬كما اطم�أن على هذه امل�ساكن وترتيباتها‬ ‫وزير االوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات اال�سالمية الذي يوجد حاليا يف‬ ‫الديار املقد�سة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫‪3‬‬

‫تعليم‬ ‫والدته‪ :‬ابني فداء �أطفال �سوريا‬

‫ذوو انعيم يكذبون بالوثائق اتهام‬ ‫سوريا ولدهم بالعمالة للموساد‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وائل البتريي ونبيل حمران‬ ‫ك ّذب ذوو املواطن الأردين �إياد انعيم اتهامات ال�سلطات ال�سورية البنهم بالتخابر مع املو�ساد الإ�سرائيلي‪ ،‬وامل�شاركة يف اغتيال‬ ‫القيادي يف حزب اهلل عماد مغنية‪.‬‬ ‫وق��ال حممود انعيم �شقيق املتهم‪� ،‬إن العائلة تفاج�أت بظهور �إي��اد على التلفزيون ال�سوري وحديثه‪ ،‬رغم �أن��ه معتقل لدى‬ ‫الأجهزة الأمنية ال�سورية منذ ‪.2008/6/28‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف لـ"ال�سبيل" �أن ث�م��ة ت�ن��اق���ض��ات يف‬ ‫الرواية ال�سورية‪ ،‬ت�ؤكد �ضعفها‪ ،‬و�أن هناك دوافع‬ ‫�سيا�سية وراءها‪ ،‬خا�صة �أن ال�سلطات ال�سورية بقيت‬ ‫�صامتة ومل جتبنا ع��ن �أ��س�ب��اب اع�ت�ق��ال �إي ��اد ملدة‬ ‫تقرتب من �أربع �سنوات‪ ،‬رغم خماطبة "اخلارجية"‬ ‫الأردنية ملثيلتها ال�سورية ب�شكل متكرر‪.‬‬ ‫والدة �إياد اكتفت بالقول وهي تغالب دموعها‪:‬‬ ‫"ابني ف��داء �أط�ف��ال �سوريا‪ ،‬وف��داء �أب�ن��اء ال�شعب‬ ‫ال�سوري الذي يعذب وتدق �أعناقه"‪.‬‬ ‫وع��ر���ض حممود جمموعة م��ن الوثائق التي‬ ‫ق��ال �إن �ه��ا تثبت ب ��راءة �شقيقه ال ��ذي و��ص�ف��ه ب�أنه‬ ‫"�إن�سان ب�سيط‪ ،‬وال ميكن �أن ي�ك��ون ل��ه عالقة‬ ‫ب �ح��رك��ات ج �ه��ادي��ة‪ ،‬ف���ض� ً‬ ‫لا ع��ن خ�ب�رة يف تطوير‬ ‫�صناعة ال�صواريخ كما زعمت الرواية ال�سورية"‪.‬‬ ‫وم �ن �ه��ا وث �ي �ق��ة م ��ن وزارة �� �ش� ��ؤون الأ�� �س ��رى‬ ‫واملحررين الفل�سطينية تثبت �أن��ه مل يتم اعتقال‬ ‫�إي��اد ل��دى �سلطات االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬وه��و ما‬ ‫يكذب الرواية ال�سورية التي حتدثت عن اعتقاله‬ ‫وجتنيده من قبل املو�ساد الإ�سرائيلي يف منت�صف‬ ‫‪.2006‬‬

‫�صورة للمتهم م�أخوذة عن الهوية‬

‫و�أبرز انعيم وثيقة �أخرى تثبت �أن حفل زفاف‬ ‫�شقيقته كان يف عام ‪ ،2002‬ولي�س كما قالت الرواية‬ ‫ال�سورية التي �أكدت �أنه �سافر �إىل اخلليل حل�ضوره‬ ‫يف ع��ام ‪ 2005‬وت �ع��رف خ�لال��ه ع�ل��ى �شخ�صني من‬ ‫حركة اجلهاد الإ�سالمي‪.‬‬ ‫وت�ساءل‪" :‬هل من املعقول �أن ين�سى �شقيقي‬ ‫�إياد تاريخ زواج �أوىل �شقيقاته‪ ،‬ويتذكر لون �سيارة‬ ‫مغنية بعدما �شاهدها مل��دة ث��وان قليلة كما تزعم‬ ‫الرواية ال�سورية؟"‪.‬‬ ‫توجه �إىل‬ ‫الفل�سفة‬ ‫در�س‬ ‫الذي‬ ‫وقال �إن �شقيقه‬ ‫ّ‬ ‫�سوريا يف ع��ام ‪ 2007‬لدرا�سة الرتجمة يف جامعة‬ ‫ت�شرين بالالذقية‪ ،‬لكنه اع ُتقل مع �شقيقه الأ�صغر‬ ‫ع �ل��ي ال� ��ذي ي��در���س يف ن�ف����س اجل��ام �ع��ة يف تاريخ‬ ‫‪ ،2008/6/28‬دون تهمة وا�ضحة‪ ،‬ليطلق �سراح علي‬ ‫ويبقى �إياد يف ال�سجون ال�سورية منذ ذلك التاريخ‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬ملاذا انتظرت ال�سلطات ال�سورية كل‬ ‫ه��ذه امل ��دة ح�ت��ى تعلن التهمة ال�ت��ي اعتقلت �إياد‬ ‫ب�سببها‪ ،‬وهي التج�س�س وامل�شاركة يف اغتيال عماد‬ ‫مغنية ال��ذي د ّوخ امل�خ��اب��رات الأم��ري�ك�ي��ة واملو�ساد‬ ‫الإ�سرائيلي ملدة ‪� 20‬سنة؟"‪.‬‬

‫و��س�خ��ر ان�ع�ي��م م��ن ات �ه��ام �شقيقه ب ��أن��ه �سعى‬ ‫لتطوير �صواريخ ل�صالح حركات املقاومة‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫"ما عالقة الفل�سفة التي در�سها �إي��اد ب�صناعة‬ ‫ال�صواريخ؟ هل لأن��ه عمل م�ضيف ط�يران لفرتة‬ ‫من الزمن �أ�صبح خبرياً لل�صواريخ"‪.‬‬ ‫"�صدمنا‬ ‫ـ"ال�سبيل"‪:‬‬ ‫وقال �أحمد �شقيق �إياد ل‬ ‫ُ‬ ‫ب �ظ �ه��ور �أخ� ��ي ع �ل��ى ��ش��ا��ش��ة ال �ت �ل �ف��زي��ون ال�سوري‪،‬‬ ‫فذهبنا �إىل وزارة اخل��ارج�ي��ة ال��س�ت�ط�لاع الأم ��ر‪،‬‬ ‫ف�أجابتنا بجفاء ب�أنه ال يتوفر لديها معلومات‪ ،‬مع‬ ‫�أنها �أخربتنا يف �شهر حزيران املا�ضي ب�أنها متلك‬ ‫عنه �أخبارا طيبة‪ ،‬وال داع��ي لأن جندد مطالباتنا‬ ‫مبرا�سلة خارجيتنا للخارجية ال�سورية"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع بغ�ضب‪" :‬ملاذا ت��دي��ر وزارة اخلارجية‬ ‫ظهرها ل�ن��ا‪ ،‬م��ع �أن وظيفتها ه��ي رع��اي��ة م�صالح‬ ‫الأردن�ي�ين يف اخل��ارج‪ ...‬ال �أح��د من ال��وزارة ات�صل‬ ‫بنا‪ ،‬فهم ال مبالون‪ ،‬وغري مكرتثني مبعاناتنا"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار �إىل �أن ع��ائ �ل �ت��ه ت �ع��ر� �ض��ت ب �ع��د بث‬ ‫االع�تراف��ات امل��زع��وم��ة ل�شقيقه �إىل حملة ت�شويه‬ ‫وت �ع �ل �ي �ق��ات "جارحة" ع �ل��ى الإن �ت��رن � ��ت‪ ،‬مت�س‬ ‫وطنيتهم وانتماءهم للوطن‪.‬‬

‫و�أ�ضاف‪" :‬ابننا بريء‪ ،‬وعندنا ما يثبت ذلك"‪،‬‬ ‫مت�سائ ً‬ ‫ال‪" :‬ما الهدف من بث اع�تراف��ات �شقيقي‬ ‫على �شا�شة التلفزيون؟ هل �أ�صبح التلفزيون قاعة‬ ‫حمكمة بعد �أربع �سنوات من اعتقاله"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الغر�ض من بث اعرتافات �إياد يف هذا‬ ‫الوقت بالتحديد هو التغطية على جرائم النظام‬ ‫ال�سوري‪ ،‬م�ؤكداً �أنه �سيقوم برفع ق�ضية رد اعتبار‪.‬‬ ‫و�إي��اد يو�سف �أحمد انعيم (غنيمات) مواطن‬ ‫�أردين يحمل بطاقة ج�سور �صفراء‪ ،‬وعمل كمعلم‬ ‫يف ت��رب�ي��ة اخل�ل�ي��ل م��ن ت��اري��خ ‪ 2005/2/5‬وحتى‬ ‫‪ 2005/8/27‬بح�سب الوثائق التي ح�صلت عليها‬ ‫"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫وكان التلفزيون ال�سوري قد بث م�ساء ال�سبت‬ ‫املا�ضي ما زعم �أنها "اعرتافات جا�سو�س �إ�سرائيلي"‬ ‫�س َّه َل يف ع��ام ‪ 2008‬مقتل عماد مغنية �أح��د القادة‬ ‫الع�سكريني يف "حزب اهلل" اللبناين يف دم�شق‪.‬‬ ‫وق��ال �إن املو�ساد جند �إي��اد يو�سف انعيم (‪35‬‬ ‫عاماً) مل�صلحته يف منت�صف عام ‪ 2006‬خالل زيارته‬ ‫مدينة اخلليل بال�ضفة الغربية‪ ،‬ومت �إر�ساله �إىل‬ ‫�سوريا ثالث مرات لعمليات ا�ستخباراتية‪.‬‬

‫احتجاجات‬

‫سائقو شاحنات يف العقبة ينفذون إضرابا بسبب ظروف‬ ‫العمل‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫نفذ �أ�صحاب ال�شاحنات العاملة يف العقبة �أم�س �إ�ضراباً مفتوحاً عن العمل ملطالبة وزارة‬ ‫النقل بتح�سني ظروف عملهم‪ ،‬والإ�سراع بتنفيذ بنود وثيقة النقل التي مت توقيعها م�ؤخراً‪.‬‬ ‫واتهم ال�سائقون وزارة النقل بعدم اجلدية يف تنفيذ االتفاقيات ال�سابقة التي اعتربوها‬ ‫حقا لهم‪� ،‬إ�ضافة �إىل املطالبة با�ستحداث مكتب ل�صرف الو�صوالت‪.‬‬ ‫ودعا ال�سائقون �إىل فتح مكتب لهيئة تنظيم‬ ‫ق�ط��اع النقل ال�ع��ام يف منطقة االحت ��اد لت�سهيل‬ ‫تطبيق ال��وث�ي�ق��ة‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل �إل ��زام �شركات‬ ‫التخلي�ص بتطبيق �أج� ��ور ن�ق��ل احل ��اوي ��ات من‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة �إىل‬ ‫عمان والزرقاء‪.‬‬ ‫ويطالب ال�سائقون بو�ضع ت�سعرية من�صفة‬ ‫حتقق احلد الأدنى من الفائدة ملالكي ال�شاحنات؛‬ ‫ك ��ون الأج � ��ور ال �ت��ي ي�ت�ق��ا��ض��ون�ه��ا ع��ن حموالت‬ ‫�شاحناتهم منخف�ضة وال ت�ع��ود عليهم بالكلفة‬ ‫الت�شغيلية‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال �ن��اط��ق االع�ل�ام ��ي ب��ا� �س��م �سائقي‬ ‫ال�شاحنات علي ال�ط��راون��ة لـ"ال�سبيل"‪�" :‬إنهم‬ ‫ي�ع��ان��ون م��ن ت��ردي �أو��ض��اع�ه��م االق�ت���ص��ادي��ة بعد‬ ‫تراجع عملهم ب�سبب الإج ��راءات التي تقوم بها‬ ‫اجلهات الر�سمية يف الوقت احلايل"‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫�أن �سائقي ال�شاحنات يعي�شون ظروفا �صعبة‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��د ال �ط��راون��ة و� �ض��ع امل�ي�ن��اء امل�ت�ردي‪،‬‬ ‫واف �ت �ق��اره �إىل اخل ��دم ��ات‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل افتقاد‬ ‫بع�ض �سائقي ال�شاحنات �إىل وجود فرتات راحة‬ ‫يف التنقالت من و�إىل عمان‪ ،‬ما �أدى �إىل وقوع‬

‫ح� ��وادث ع�ل��ى ال�ط��ري��ق ال �� �ص �ح��راوي‪ ،‬الف �ت��ا �إىل‬ ‫�أن اجل�ه��ات املعنية مل تقم ب ��أي �إج ��راءات فعلية‬ ‫م��ن �ش�أنها ت��وف�ير ال�ع��دال��ة ب�ين جميع �أ�صحاب‬ ‫ال�شاحنات‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن ع� ��دة ل� �ق ��اءات م ��ع اجلهات‬ ‫الر�سمية (وزارة النقل) مل تثمر �شيئا ي�ضمن‬ ‫تنفيذ مطالب ال�سائقني و�أ�صحاب ال�شاحنات‪.‬‬ ‫وق��ال �سائقون‪" :‬هيئة تنظيم قطاع النقل‬ ‫العام مل تلزم مكاتب تخلي�ص ال�شركات بوثيقة‬ ‫ال �ن �ق��ل‪ ،‬م��ا �أدى �إىل ف���ش��ل تطبيقها يف امل ��رات‬ ‫ال�سابقة"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ق��ال �أم�ين ع��ام وزارة النقل ليث‬ ‫دب��اب�ن��ة يف ت�صريحات لـ"ال�سبيل" �إن ال ��وزارة‬ ‫ق��ام��ت بتلبية م�ع�ظ��م م�ط��ال��ب ال���س��ائ�ق�ين فيما‬ ‫يخ�ص امل�ط��ال��ب ال�ت��ي تقع �صالحيات تنفيذها‬ ‫حت��ت مظلة وزارة النقل‪ ،‬م�شريا �إىل �أن �إن�شاء‬ ‫مكتب �صرف موحد لي�ست من م�س�ؤولية وزارة‬ ‫النقل‪ ،‬معتربا �أن تنفيذ الإ�ضراب ي�ضر بامل�صلحة‬ ‫العامة وامل�صلحة الوطنية جراء االختالالت التي‬ ‫ت�صاحب ه��ذا الإ��ض��راب‪ ،‬و�أن مطالب ال�سائقني‬ ‫غري مربرة كون الوزارة نفذتها يف ال�سابق‪.‬‬

‫ميناء العقبة‬

‫نواب العقبة يطالبون برحيل رئيس‬ ‫وأعضاء السلطة‬

‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬

‫�أج �م��ع ن ��واب حم��اف�ظ��ة العقبة ال��دك�ت��ور �أحمد‬ ‫حرارة وحممود عطاهلل يا�سني ومتام الرياطي على‬ ‫�ضرورة رحيل رئي�س و�أع�ضاء جمل�س مفو�ضي �سلطة‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة ب�سبب الرتاجع‬ ‫الوا�ضح يف �أداء وتقدم املنطقة‪ ،‬على حد تعبريهم‪.‬‬ ‫وقال الدكتور حرارة �إن الدافع لرحيل جمل�س‬ ‫املفو�ضني مل ي�أت من فراغ يف ظل الرتهل والرتاجع‬ ‫ال ��ذي �أ� �ص��اب ج�م�ل��ة م��ن امل �� �ش��اري��ع االق�ت���ص��ادي��ة يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬ورافقه احتقان �شعبي عام من �أبناء املجتمع‬ ‫املحلي جراء ات�ساع الفجوة بينهم وبني �سلطة منطقة‬ ‫العقبة االقت�صادية‪ ،‬ب�سبب ال�سيا�سات اخلاطئة التي‬ ‫يتخذها جمل�س املفو�ضني على كافة امل�ستويات‪.‬‬ ‫و�أو�ضح النائب حرارة �أن العقبة متر حاليا ب�أ�سو�أ‬ ‫�أو��ض��اع�ه��ا منذ ع�شر ��س�ن��وات على �إع�لان�ه��ا منطقة‬ ‫اقت�صادية خا�صة‪ ،‬يف �إ�شارة وا�ضحة �إىل توقف بع�ض‬ ‫امل�شاريع االقت�صادية‪ ،‬وتباط�ؤ م�سرية البع�ض الآخر‪،‬‬ ‫وانعزال جمل�س املفو�ضني عن التوا�صل مع املجتمع‬ ‫املحلي‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ق��ال النائب يا�سني �إن�ه��ا لي�ست املرة‬ ‫الأوىل التي يطالب فيها ب�إقالة جمل�س املفو�ضني‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أنه تقدم �سابقا مبذكرة لرئي�س جمل�س‬

‫النواب لإقالة جمل�س املفو�ضني حازت على موافقة‬ ‫‪ 69‬نائبا من �أع�ضاء جمل�س النواب‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف النائب يا�سني �أن �أداء جمل�س املفو�ضني‬ ‫و�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة عموما‬ ‫�أق ��ل بكثري م��ن م�ستوى ال�ط�م��وح ك�م���ش��روع ريادي‬ ‫يحظى برعاية خا�صة من لدن امللك عبداهلل الثاين‪،‬‬ ‫و�أن البريوقراطية التي ت�ضرب يف ج�سد ال�سلطة‬ ‫قد �أعاقت تنفيذ و�إمت��ام الكثري من املعامالت التي‬ ‫ترتب عليها �إ�ضاعة حقوق املواطنني و�إحجام بع�ض‬ ‫امل�ستثمرين من م�ستويات خمتلفة‪.‬‬ ‫�أما النائب متام الرياطي‪ ،‬فقالت �إن ممار�سات‬ ‫جمل�س املفو�ضني على امل�ستوى الإداري هي نوع من‬ ‫الف�ساد املبطن م�ست�شهدة بواقع ‪ 73‬موظفا وعامال‬ ‫ما زالت �أو�ضاعهم معلقة وغري معروفة امل�صري جراء‬ ‫عملية دمج موظفي جمارك املنطقة اخلا�صة بكادر‬ ‫اجلمارك العامة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت النائب الرياطي �إن جمل�س املفو�ضني‬ ‫احلايل غري م�ؤهل لإدارة املنطقة مطالبة با�ستبداله‬ ‫مبدير تنفيذي على غرار �إدارة �أمانة عمان واال�ستغناء‬ ‫عن م�سمى جمل�س املفو�ضني نظرا للأعباء املالية‬ ‫غري املربرة التي يتقا�ضها �أع�ضاء املجل�س رغم عجزه‬ ‫عن حتقيق ر�ؤى املنطقة التي �أرادها امللك‪.‬‬ ‫وقال النواب �إن �سيا�سات االنكفاء التي ميار�سها‬ ‫املجل�س احل��ايل مبعزل عن �إ��ش��راك �أب�ن��اء املدينة يف‬

‫�صناعة م�ستقبل مدينتهم دفع �إىل تداعيات اجتماعية‬ ‫واقت�صادية فر�ضت على �أبناء املجتمع املحلي رف�ض‬ ‫هذا املجل�س واملطالبة بفريق اقت�صادي م�ؤهل قادر‬ ‫على �إعادة الألق �إىل مدينة العقبة كمركز اقت�صادي‬ ‫وا�ستثماري على الر�أ�س الثاين للبحر الأحمر‪.‬‬ ‫و�أكد نواب حمافظة العقبة �أنهم و�ضعوا جمل�س‬ ‫ال� ��وزراء ب���ص��ورة واق��ع منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫وحالة الرتاجع والرتهل التي طالت �أغلب مرافق‬ ‫املنطقة وتزامنت مع احتقان �شعبي عرب عنه �أبناء‬ ‫املدينة ب��أك�ثر م��ن اعت�صام ول�ق��اء ك��ان �آخ��ره��ا �أثناء‬ ‫زيارة وزير الداخلية �إىل املحافظة‪.‬‬ ‫واعترب النواب �أن وجود جمل�س مفو�ضني متناغم‬ ‫على امل�ستوى الفني واالقت�صادي يحظى بقبول �أبناء‬ ‫املجتمع املحلي من �ش�أنه االرتقاء باملنطقة‪ ،‬ومتكينها‬ ‫من احلفاظ على تناف�سيتها وزيادة وترية النجاحات‬ ‫واملكت�سبات املتحققة يف ال�سنوات الأوىل من عمرها‪.‬‬ ‫و�أكد النواب �أن حديثا �شفويا بالإ�سراع بعملية‬ ‫التغيري قد دار يف �أروق��ة جمل�سي ال��وزراء والنواب‪،‬‬ ‫و�أن الت�أخري بذلك لي�س من م�صلحة املنطقة التي‬ ‫ت���ض��م �أك �ب�ر جت��رب��ة اق �ت �� �ص��ادي��ة ع����ف �ه��ا االقت�صاد‬ ‫الأردين‪ ،‬ال �سيما بعد ت�صاعد وت�يرة الرف�ض التام‬ ‫للمجل�س احلايل من قبل �أبناء املنطقة الذين ي�شكون‬ ‫ات�ساع الفجوة بينهم وبني املجل�س احلايل يف املنطقة‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬

‫�شهادة عدم اعتقال‬

‫عقد زواج �شقيقه‬

‫اعتصام يف زي احتجاجا على تدني‬ ‫مستوى الخدمات‬ ‫ال�سلط ‪ -‬برتا‬

‫نفذ �أه��ايل بلدة زي �أم�س اعت�صاما �أم��ام مبنى بلدية ال�سلط الكربى‬ ‫(منطقة زي) احتجاجا على تدين م�ستوى اخلدمات البلدية يف املنطقة التي‬ ‫تعاين من ت��ردي م�ستوى النظافة والت�أخري يف اتخاذ القرارات الإجرائية‬ ‫للمعامالت التنظيمية‪.‬‬ ‫وقال امل�شاركون يف االعت�صام الذي ح�ضره النائبان خالد بزبز احلياري‬ ‫وج�م��ال ق�م��وه‪� ،‬إن العائق الوحيد يف وج��ه التنظيم ه��و خمطط التنظيم‬ ‫ال�شمويل‪ ،‬م�شريين �إىل �أن �صفة اال�ستعمال للأرا�ضي من فئة تنظيم �إىل‬ ‫�أخرى ال تدخل �ضمن املخطط ال�شمويل‪� ،‬إال �أن امل�س�ؤولني يعزون الت�أخري يف‬ ‫اجراء معامالت تنظيم الأرا�ضي �إىل املخطط ال�شمويل‪.‬‬ ‫وحول تردي م�ستوى اخلدمات‪� ،‬أ�شار املعت�صمون �إىل �أنه منذ �أن مت �ضم‬ ‫بلدية زي اىل بلدية ال�سلط الكربى �ساءت اخلدمات ب�شكل عام‪ ،‬وتراجعت‬ ‫كثريا‪ ،‬ف�أ�صبحت �شبه معدومة‪.‬‬ ‫وطالبوا ب�ضرورة توفر ح��اوي��ات للنفايات التي ال يجري جمعها �إال‬ ‫قليال‪� ،‬إذ �إن ق�لاب البلدية �صغري وق ��دمي‪ ،‬ويعمل ي��وم��ا ويتعطل �أياما‪،‬‬ ‫م�شريين �إىل �أن املنطقة بحاجة ما�سة �إىل �ضاغطة نفايات للتخل�ص من‬ ‫هذه الظاهرة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املعت�صمون �أن ال�شوارع الرئي�سية يف البلدة بحاجة �إىل التو�سعة‬ ‫وعمل اخللطات الأ�سفلتية ال�ساخنه‪ ،‬الفتني اىل عدم وجود جزر و�سطية يف‬ ‫املناطق اخلطرة التي تت�سبب عادة بوقوع احلوادث املرورية‪ ،‬كما �أن ال�شوارع‬ ‫تفتقر لوجود ال�شواخ�ص املرورية واللوحات التحذيرية‪.‬‬ ‫وطالبوا ب�ضرورة تو�سعة ال�شارع الرئي�سي ال��ذي يربط منطقة زي‬ ‫مبركز مدينة ال�سلط‪ ،‬حيث تقرر يف ال�سابق تو�سعة ال�شارع‪ ،‬وباجتاهني‪،‬‬ ‫ولكن ح�صل خالف بني البلدية والأ�شغال‪ ،‬ومت نقل املخ�ص�صات �إىل منطقة‬ ‫�أخرى‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س البلدية املهند�س ع��وين كوك�ش �إن��ه مت �إي �ج��اد �ضاغطة‬ ‫م�ستقلة ملنطقة زي‪ ،‬و�ستكون يف نهاية هذا الدوام يف البلدية‪.‬‬ ‫وحول تغيري �صفة ا�ستعمال الأرا�ضي يف املنطقة‪ ،‬قال‪�« :‬إن ذلك لي�س‬ ‫من �صالحيات البلدية‪ ،‬بل من �صالحيات اللجنة امل�شكلة لغايات تنظيم‬ ‫املخطط ال�شمويل للمحافظة والتي ير�أ�سها املحافظ»‪.‬‬ ‫وحول تعبيد ال�شوارع يف املنطقة‪ ،‬قال كوك�ش �إنه مت طرح عطاء حجمه‬ ‫‪� 100‬ألف مرت مربع ل�صيانة جميع �شوارع املحافظة‪ ،‬ومت �إحالة العطاء على‬ ‫�إحدى ال�شركات‪ ،‬حيث بلغ ن�صيب منطقة زي منه ‪� 5‬آالف مرت مربع‪ ،‬و�سيتم‬ ‫تنفيذ هذا امل�شروع قريبا جدا‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شوارع‪" :‬نحن مت �إحالة عطاء‪ ،‬و�إحالته �إىل �شركة خمت�صة‬ ‫باخللطة الأ�سفلتية ال�ساخنة والبلدية ب�صدد ح�صة زي منها ‪ 5000‬مرت‬ ‫مربع‪ ،‬على �أن ي�صار �إىل تلبية والزيادة ح�سب احلاجة‪.‬‬ ‫بدورهما‪ ،‬وع��د النائبان احل�ي��اري وقموه املواطنني املعت�صمني ب�أخذ‬ ‫مطالبهم على حممل اجلد باعتبارها مطالب عادلة و�ضرورية‪ ،‬واعدين‬ ‫بحلها‪ ،‬لأن املنطقة بحاجة �إىل هذه اخلدمات كونها منطقة �سياحية تدر‬ ‫دخال عليهم‪ ،‬وت�ساهم يف منو االقت�صاد الوطني‪.‬‬

‫قضايا وحوادث‬ ‫وفاة و‪ 15‬إصابة يف حوادث سري بإربد والزرقاء‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تويف �شخ�ص و�أ�صيب ‪ 15‬نتيجة �أربعة حوادث �سري وقعت يف‬ ‫حمافظتي الزرقاء و�إرب��د؛ �إذ �أدى ت�صادم "بكب" و�سيارة ركوب‬ ‫�صغرية ق��رب دوار مع�صوم يف مدينة ال��زرق��اء �إىل وف��اة �شخ�ص‬ ‫و�إ�صابة �ستة �آخرين بك�سور وجروح‪� ،‬أ�سعفتهم كوادر دفاع مدين‬ ‫الزرقاء �إىل م�ست�شفى الزرقاء احلكومي وم�ست�شفى الأمري ها�شم‬ ‫الع�سكري‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫و�أ�صيب �شخ�ص ب�ج��روح ور�ضو�ض نتيجة ت��ده��ور �صهريج‬ ‫وقود يف منطقة الأزرق مبحافظة الزرقاء‪.‬‬ ‫تدهور ال�صهريج املحمل بـ ‪ 35‬طنا من مادة البنزين �أدى �إىل‬ ‫�إ�صابة �سائقه بجروح ور�ضو�ض �إىل جانب ت�سرب جزء "ب�سيط"‬ ‫من البنزين‪.‬‬ ‫و�صرحت م�صادر �إدارة الإعالم والتثقيف الوقائي يف املديرية‬ ‫العامة للدفاع امل��دين �أن ك��وادر ال��دف��اع امل��دين يف مديرية دفاع‬ ‫مدين الزرقاء تعاملت مع حادث تدهور‪ ،‬مما �أدى �إىل �إ�صابة �سائق‬ ‫ال�صهريج يف خمتلف �أنحاء اجل�سم كما نتج عن احلادث‪.‬‬ ‫مدير الإعالم الناطق الإعالمي للدفاع املدين العقيد فريد‬

‫ال�شرع قال �إن كوادر الدفاع املدين هرعت فورا �إىل موقع احلادث‬ ‫وطوقته ب�شريط حتذيري ثم عملت على معاجلة الت�سرب وبقيت‬ ‫بحالة ا�ستعداد �إىل �أن مت تفريغ احلمولة ب�صهريج �آخر‪.‬‬ ‫فيما �أ�صيب خم�سة �أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض نتيجة ت�صادم‬ ‫مركبتني يف حي الر�شيد مبدينة الر�صيفة �أ�سعفتهم كوادر الدفاع‬ ‫امل��دين �إىل م�ست�شفى الأم�ير في�صل احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة‬ ‫متو�سطة‪.‬‬ ‫بينما �أدى ت�صادم مركبتني يف بلدة جديتا يف ل��واء الكورة‬ ‫مبحافظة �إرب��د �إىل �إ�صابة ثالثة �أ�شخا�ص ب�ج��روح ور�ضو�ض‪،‬‬ ‫�أ�سعفتهم ك ��وادر دف��اع م��دين �إرب ��د �إىل م�ست�شفى الأم�ي�رة راية‬ ‫احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬حتقق اجلهات املخت�صة مبحافظة �إربد يف �أ�سباب‬ ‫حريق �شب يف �أ�شجار مثمرة و�أع�شاب جافة يف مدينة الرمثا‪.‬‬ ‫ف��رق �إط�ف��اء دف��اع م��دين �إرب��د �أخ�م��دت احلريق ال��ذي قدرت‬ ‫م�ساحته بثالثني دومنا‪ ،‬ومنعت انت�شاره �إىل املواقع املجاورة‪.‬‬ ‫وكانت مراكز الدفاع املدين قد تعاملت الأحد مع ‪ 159‬حادثاً‪،‬‬ ‫نتج عنها ‪� 86‬إ��ص��اب��ة‪ ،‬ووف��اة �شخ�ص �إث��ر ح��ادث ت�صادم‪ ،‬يف حني‬ ‫تعاملت مع ‪ 293‬حالة مر�ضية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫إعالم‬

‫أخبار وخفايا‬

‫�أكدوا �أن احلكومات العربية ت�شرتك مع «�إ�سرائيل» يف خنق احلقيقة‬

‫اعتصام للتضامن مع مراسل الجزيرة سامر عالوي يف النقابات‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬

‫وكانت املحكمة الع�سكرية الإ�سرائيلية‬ ‫م��ددت �أول م��ن �أم����س للمرة اخلام�سة على‬ ‫التوايل اعتقال الزميل عالوي ثمانية �أيام‬ ‫�أخ� ��رى‪ ،‬وذل ��ك ب�ع��د اع�ت�ق��ال�ه��ا ل��ه يف مطلع‬ ‫ال�شهر امل��ا��ض��ي �أث �ن��اء م�غ��ادرت��ه ج�سر امللك‬ ‫ح�سني عندما ك��ان ع��ائ��دا م��ن زي��ارة لأهله‪،‬‬ ‫ووجهت �إليه عدة اتهامات من بينها االنتماء‬ ‫حلركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‪.‬‬ ‫املعت�صمون ا�ستنكروا م�سل�سل االنتهاكات‬ ‫ال �ت��ي ت�ق��ع ع�ل��ى ع��ات��ق الإع�ل�ام �ي�ي�ن العرب‬ ‫ب���ش�ك��ل ع� ��ام وال� ��زم �ل�اء ال �ع��ام �ل�ين يف قناة‬ ‫اجل��زي��رة ب�شكل خ��ا���ص‪ ،‬مطالبني منظمات‬ ‫املجتمع املدين واملنظمات الإعالمية العاملية‬ ‫بال�ضغط ب��اجت��اه الإف ��راج ف��ورا ع��ن الزميل‬ ‫ع� �ل��اوي‪ ،‬وم �ط��ال �ب�ين احل �ك��وم��ة الأردن� �ي ��ة‬ ‫با�ستخدام �أوراقها التي متكنها من ال�ضغط‬ ‫ع�ل��ى احل�ك��وم��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ل ل��إف��راج عن‬ ‫املعتقلني الأردنيني القابعني يف معتقالتها‪.‬‬ ‫رئي�س جمل�س النقباء عبداهلل عبيدات‬ ‫قال يف كلمته �إن االعت�صام جاء ت�ضامنا مع‬ ‫الزميل املعتقل عالوي‪ ،‬وت�أكيدا على احلفاظ‬ ‫على حرية ال�صحافة‪ ،‬م�ستنكرا املفاتيح التي‬ ‫حت�م�ل�ه��ا "�إ�سرائيل" يف الإع �ل��ام العاملي‪،‬‬

‫دعوة إىل مقاطعة قناة نورمينا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستنكر امل�ئ��ات م��ن ال��زم�لاء ال�صحفيني والإع�لام�ي�ين رف�ض‬ ‫�إدارة قناة نورمينا حل ق�ضية املوظفني املف�صولني من القناة‪ ،‬وذلك‬ ‫رغم املحاوالت التي قام بها عدد من النواب والزمالء ال�صحفيني‬ ‫من �أجل حل الق�ضية‪.‬‬ ‫و�أك� ��د اجل���س��م ال���ص�ح�ف��ي يف ب �ي��ان و� �ص��ل "برتا " ا�ستنكاره‬ ‫وا�ستغرابه ال�شديد من رف�ض �إدارة القناة و�إ�صرارها على موقفها‬ ‫رغم و�ضوح املوقف وجالئه قانونياً ومهنياً‪.‬‬ ‫و�أك ��دوا مقاطعة قناة نورمينا الف�ضائية ب�شكل كامل وعدم‬ ‫امل�شاركة يف �أي من براجمها �أو تغطية �أخبارها �أو ال�سماح �أو امل�شاركة‬ ‫بها‪ ،‬كما طلبوا من الفعاليات الر�سمية وال�شعبية امل�ضي باتخاذ قرار‬ ‫املقاطعة‪.‬‬ ‫ومت توجيه دعوة �إىل النواب للتوقيع على املذكرة التي �أعدها‬ ‫ال�ن��ائ��ب و�صفي ال��روا� �ش��دة ملقاطعة ال�ق�ن��اة حتى ت�ع��ود ال�ق�ن��اة عن‬ ‫موقفها‪ ،‬وتن�صف الزمالء املف�صولني بطريقة تع�سفية‪ ،‬وتعيد احلق‬ ‫�إىل ن�صابه‪ ،‬على حد قولهم‪.‬‬

‫ تتظم اجلمعية امللكية حلماية الطبيعة‬‫غدا الأربعاء حما�ضرة بعنوان‪« :‬الأوزون والتغري‬ ‫املناخي‪ ..‬مفاهيم خاطئة» يف مركز برية الأردن‪،‬‬ ‫يلقيها باحث التغري املناخي يف اجلمعية ح�سني‬ ‫الك�سواين‪.‬‬

‫من االعت�صام الت�ضامني مع �سامر عالوي‬

‫باال�ستهداف الواقع على الإعالميني الذين‬ ‫تقع عليهم تهمة قيامهم مبمار�سة واجبهم‬ ‫املهني‪.‬‬ ‫"نحن يف ق�ن��اة اجل��زي��رة ل�سنا حزبا‪،‬‬ ‫ب��ل م�ؤ�س�سة �إع�لام�ي��ة ت�ق��وم بنقل اخلرب"‪،‬‬ ‫ب �ح �� �س��ب م� ��ا ج � ��اء يف ك �ل �م��ة م ��دي ��ر مكتب‬ ‫اجل��زي��رة يف ع ّمان الزميل يا�سر �أب��و هاللة‬ ‫ال��ذي �أك��د على �أن حم��اوالت "�إ�سرائيل" يف‬

‫�أن تكون احلقيقة حمظورة غري قابلة للن�شر‬ ‫ه��و �أم��ر ال ميكن �أن ي�ك��ون ل��ه وج ��ود‪ ،‬داعيا‬ ‫املجتمع الدويل واملنظمات احلقوقية العاملية‬ ‫�أن ت�ضغط باجتاه الإفراج عن الزميل عالوي‬ ‫ال��ذي ل��ن يثني اعتقاله �إ��ص��رار ال��زم�لاء يف‬ ‫اجل��زي��رة ع��ن موا�صلتهم يف نقل احلقيقة‬ ‫مهما كانت الت�ضحيات‪.‬‬ ‫وطالب ع�ضو اللجنة الوطنية ل�ش�ؤون‬

‫الأ� �س��رى واملعتقلني عطية ف��ري��ج بالإ��راج‬ ‫ف ��ورا ع��ن ال��زم�ي��ل ع�ل�اوي ويف ذات الوقت‬ ‫املعتقل الأردين حمزة الدبا�س الذي حتتجزه‬ ‫ال���س�ل�ط��ات الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ن�ت�ي�ج��ة ل�ع�م�ل��ه يف‬ ‫النقابات املهنية‪ ،‬مطالبا احلكومة الأردنية‬ ‫با�ستخدام �أوراق �ه��ا لل�ضغط على احلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية بالإفراج عن املعتقلني الأردنيني‬ ‫يف "�إ�سرائيل"‪.‬‬

‫"الصحفيني" تثمن استجابة صحيفة الغد رفع عالوة‬ ‫املهنة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ثمن جمل�س نقابة ال�صحفيني خالل‬ ‫جل�سة عقدها �أم�س برئا�سة الزميل نقيب‬ ‫ال�صحفيني ط��ارق املومني ا�ستجابة �إدارة‬ ‫�صحيفة ال�غ��د رف��ع ع�ل�اوة املهنة للزمالء‬ ‫ال�صحفيني يف ال�صحيفة م��ن‪� 50‬إىل ‪100‬‬ ‫دينار اعتبارا من مطلع العام املقبل‪.‬‬ ‫و�أك��د املجل�س اع �ت��زازه ب�صحيفة الغد‬ ‫ك�صحيفة وطنية ودوره��ا يف خدمة الوطن‬ ‫واملواطن‪ ،‬م�شيدا مب�ستواها املهني وهام�ش‬ ‫احلرية التي تعمل �ضمنه‪ ،‬ف�ضال عن اعتزاز‬ ‫املجل�س بالعاملني بها ومب�ستواهم احلريف‬ ‫واملهني‪.‬‬ ‫ودعا املجل�س ال�صحيفة �إىل و�ضع هيكل‬

‫تنظيمي لل�صحيفة‪ ،‬و�سلم ع��ادل للرواتب‪،‬‬ ‫وحت�سني الت�أمني ال�صحي‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال �ن��اط��ق الإع�ل�ام ��ي يف نقابة‬ ‫ال�صحفيني الزميلة �إخ�لا���ص القا�ضي �إن‬ ‫اخلطوة الإيجابية التي اتخذتها ال�صحيفة‬ ‫ت ��أت��ي يف � �س �ي��اق ج �ه��ود امل�ج�ل����س للنهو�ض‬ ‫ب��ال��واق��ع املعي�شي ل�ل��زم�لاء ال�صحفيني يف‬ ‫امل�ؤ�س�سات ال�صحفية والإعالمية ا�ستكماال‬ ‫ملا كانت ب��د�أت به �صحف زميلة اخ��رى من‬ ‫رفع عالوة املهنة يف الإطار ذاته‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت �أن املجل�س ت��دار���س مو�ضوع‬ ‫ع�لاوة املهنة للزمالء يف م�ؤ�س�سة الإذاعة‬ ‫والتلفزيون‪ ،‬وتقرر عر�ض هذا املو�ضوع على‬ ‫رئي�س الوزراء يف لقاء مرتقب‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ارت �إىل ن �ي��ة امل �ج �ل ����س خماطبة‬

‫جامعات يف حمافظة �إرب��د للح�صول على‬ ‫م�ن��ح درا� �س �ي��ة ل �ل��زم�لاء ال���ص�ح�ف�ي�ين‪ ،‬كما‬ ‫ب �ح��ث امل �ج �ل ����س ح �ي �ث �ي��ات ل �ق��ائ��ه م ��ع وزي ��ر‬ ‫الأوق ��اف وال���ش��و�ؤن واملقد�سات الإ�سالمية‬ ‫عبدالرحيم العكور‪ ،‬وق��رر ت�سمية الزميل‬ ‫و�سام ال�سعايدة ع�ضو جمل�س النقابة رئي�سا‬ ‫للبعثة ال�صحفية‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى‪ ،‬اطلع جمل�س النقابة‬ ‫ع �ل��ى ال �� �ش �ك��وى ال �ت��ي ت �ق��دم ب �ه��ا ع ��دد من‬ ‫ال��زم�لاء �صحفيي �صحيفة ال�شاهد حول‬ ‫الإ� �س��اءات التي تعر�ضوا لها م��ن قبل �أحد‬ ‫قياديي جبهة العمل الإ�سالمي‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫ي�ستنكره املجل�س جملة وتف�صيال‪ ،‬ويرف�ض‬ ‫�أي �إ�ساءة توجه للزمالء ال�صحفيني‪.‬‬

‫نقابات‬

‫"املهندسني" تطلق جائزة خاصة للبناء الصديق‬ ‫للبيئة‬

‫ ت�ع�ت���ص��م ق ��وى ��ش�ب��اب�ي��ة م���س��اء الأرب �ع ��اء‬‫�أم��ام ال�سفارة الفرن�سية يف ع� ّم��ان‪ ،‬للتعبري عن‬ ‫رف�ضها لتدخل احلكومة الفرن�سية يف ال�ش�ؤون‬ ‫الأردن� �ي ��ة وال �ع��رب �ي��ة‪ .‬ودع ��ت ه ��ذه ال �ق��وى عرب‬ ‫م��وق��ع «الفي�سيوك» امل��واط�ن�ين �إىل امل�شاركة يف‬ ‫هذه الفعالية التي تقام حتت �شعار «ال للتدخل‬ ‫الأج�ن�ب��ي ع��ام��ة والفرن�سي خا�صة يف ال�ش�ؤون‬ ‫الأردن�ي��ة والعربية‪ ،‬لقد انتهى ع�صر االنتداب‬ ‫منذ زمن طويل‪ ،‬ولن نعيد هذا الزمن»‪.‬‬ ‫تقوم وفود من حزب التحرير بزيارة �أع�ضاء‬ ‫جمل�س النواب ودعوتهم �إىل «ترك ما هم فيه من‬ ‫ممار�سة �أع�م��ال الت�شريع» و»جعل الت�شريع هلل‬ ‫وحده»‪ ،‬بح�سب بيان �صادر عن املكتب الإعالمي‬ ‫للحزب‪.‬‬ ‫وق��ال البيان �إن وف��ود احل��زب تقوم بت�سليم‬ ‫النواب ن�سخاً من امل�صحف ال�شريف‪ ،‬ون�سخاً من‬ ‫م�شروع د�ستور ال��دول��ة الإ�سالمية ال��ذي �أعده‬ ‫احلزب‪ ،‬وتطالبهم برفع امل�صاحف يف املجل�س ثم‬ ‫مغادرته «ا�ستنكاراً منهم جعل الت�شريع للب�شر»‪.‬‬ ‫وع�ل�م��ت «ال���س�ب�ي��ل» م��ن م���ص��در م�ط�ل��ع �أن‬ ‫وف��ود ح��زب التحرير قامت لغاية اليوم بزيارة‬ ‫‪ 40‬نائباً‪.‬‬

‫ترفيع ‪ 8‬قضاة وتعيني قاضي سيدة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�صـــدرت الإرادة امللكية ال�سامية ب��امل��واف�ق��ة على ق��رار املجل�س‬ ‫الق�ضائي برتفيع ‪ 8‬ق�ضاة‪ ،‬وتعيني قا�ض �سيدة اعتباراً من ‪،2011/9/16‬‬ ‫وهم كما يلي‪:‬‬ ‫ترفيـــع قا�ضي حمكمة ا�ستئناف معــــــان ع�صـــام عطــوه الع�سيـلي‪،‬‬ ‫وقا�ضي حمكمة ا�ستئناف عمـــــان عبد املجيـد م�سلــم العمـرو لأدنى‬ ‫مربوط الدرجة الأولــــى‪.‬‬ ‫وتقرر كذلك ترفيـــع قا�ضي حمكمة عمان االبتدائيــــة الدكتور‬ ‫ح�سـن عبداحلليـم العبـدالالت وقا�ضي حمكمة ا�ستئناف عمـــــان منــذر‬ ‫يو�ســف ال�شرمــان �إىل �أدنى مربوط الدرجة الثانيـــــة‪.‬‬ ‫كما ت�ق��رر ترفيـــع م��دع��ي ع��ام ع�م��ان القا�ضـــــــي عـــزام ممـدوح‬ ‫النجـداوي‪ ،‬وقا�ضي حمكمة املفرق االبتدائيــــة �أحمــد درويــ�ش ال�شرعــه‬ ‫�إىل �أدنى مربوط الدرجة الثالثــــــة‪ ،‬ومدعي عام جنوب عمان القا�ضــــي‬ ‫طـــارق م�سلــم ال�شخانبـه‪ ،‬وقا�ضي حمكمة معان االبتدائيـــــة معا�ضــب‬ ‫ركــاد الدمانــي �إىل �أدنى مربوط الدرجة الرابعـــــة‪.‬‬ ‫وتقرر كذلك تعييــــن ال�سيدة �إ�سراء �أحمد �سعد ال�صبيحــات التي‬ ‫حتققت فيها �شروط التعيني يف الق�ضاء من الدار�سات واملوفدات يف‬ ‫املعهد الق�ضائي الأردين يف �أدن��ى مربوط الدرجة ال�ساد�سة قا�ضياً‬ ‫لل�صلح لدى حمكمة عمان االبتدائيـــة‪.‬‬

‫الفالحات يدين تصريحات ديان‬ ‫املعادية لألردن‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أعلنت نقابة املهند�سني �أن�ه��ا اطلقت جائزة‬ ‫خ��ا��ص��ة للبناء ال���ص��دي��ق للبيئة‪ ،‬ب��ا��س��م "جائزة‬ ‫ن �ق��اب��ة امل �ه �ن��د� �س�ين ل �ل �ب �ن��اء ال �� �ص��دي��ق للبيئة"‬ ‫مبجموع ج��وائ��ز ي�صل �إىل ‪� 15‬أل��ف دي�ن��ار‪ ،‬وذلك‬ ‫خالل امل�ؤمتر ال�صحفي ال��ذي عقدته النقابة يف‬ ‫مقرها يف جممع النقابات املهنية بح�ضور نقيب‬ ‫املهند�سني املهند�س عبد اهلل عبيدات وممثلني‬ ‫عن وزارة البيئة والأمني العام الحتاد املهند�سني‬ ‫العرب الدكتور عادل احلديثي‪.‬‬ ‫نقيب املهند�سني املهند�س عبد اهلل عبيدات‬ ‫�أكد خالل حديثه يف امل�ؤمتر ال�صحفي �أن امل�سابقة‬ ‫ه��ي الأوىل م��ن ن��وع�ه��ا ال �ت��ي تطلقها م�ؤ�س�سة‬ ‫وط�ن�ي��ة ب�ح�ج��م ن�ق��اب��ة امل�ه�ن��د��س�ين‪� ،‬إمي��ان �اً منها‬ ‫ب�أهمية ا�ستثارة وعي املهند�سني بالبيئة وتكري�س‬ ‫ممار�سة متطلبات البناء الأخ�ضر �ضمن العمل‬ ‫الهند�سي يف الأردن‪ ،‬وذلك للمحافظة على امل�صادر‬ ‫الطبيعية ورف��ع ك�ف��اءة البيئة املبنية وحت�سني‬ ‫الظروف ال�صحية لقاطني املباين وم�ستخدميها‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �أهمية مراعاة الت�صاميم املعمارية‬ ‫للمتطلبات ال��واردة يف دليل املباين اخل�ضراء يف‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫وب�ين عبيدات �أن النقابة تعمل على تعزيز‬ ‫مفاهيم البناء االخ�ضر من خ�لال عقد العديد‬ ‫من ور�شات العمل وامل�ؤمترات‪� ،‬إ�ضافة �إىل دورها‬ ‫يف ت�أ�سي�س املجل�س الوطني للبناء الأخ�ضر الذي‬ ‫ت���ش��ارك فيه نخبة م��ن م�ؤ�س�سات ال�ق�ط��اع العام‬ ‫واخلا�ص‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إطالق العديد من امل�سابقات‬ ‫والأفكار الإبداعية من �أجل تر�سيخ مفاهيم هذا‬ ‫ال �ن��وع م��ن ال �ب �ن��اء ت��ر��س�ي�خ�اً ل�ل�ح��داث��ة يف العمل‬ ‫الهند�سي‪.‬‬ ‫امل �� �س��اب �ق��ة ال �ت��ي ��س�ت�ق��دم ج��وائ��زه��ا لأف�ضل‬ ‫ثالثة م�شاريع هند�سية �صديقة للبيئة ال تقل‬ ‫م�ساحتها الإجمالية عن ‪ 250‬مرتا مربعا للمبنى‬ ‫ذي الإ�شغال ال�سكني‪ ،‬وال تقل عن ‪ 500‬مرت مربع‬ ‫للمباين م�ت�ع��ددة اال��س�ت�ع�م��االت‪ ،‬وال ��ذي �سي�ؤدي‬ ‫�إىل خف�ض تكاليف الت�شغيل وا�ستخدام �أقل ملوارد‬ ‫ال �ط��اق��ة غ�ي�ر امل �ت �ج��ددة وامل �ي��اه وحت���س�ين �صحة‬ ‫القاطنني ورفع م�ستوى الراحة وزيادة الإنتاجية‬

‫ وع��د ال��وف��د ال�ترك��ي ال��ذي ي��زور اململكة‬‫ه��ذه الأي��ام ب�إقامة حديقة تركية يف العا�صمة‬ ‫ع�م��ان‪� ،‬أث�ن��اء اجتماعهم م��ع مدير �أم��ان��ة عمان‬ ‫ال�ك�برى هيثم ج��وي�ن��ات‪ .‬وط�ل��ب �أع���ض��اء الوفد‬ ‫الرتكي باختيار مكان لإقامة احلديقة على �أن‬ ‫ترتاوح امل�ساحة بني ‪ 100-50‬دومن‪.‬‬ ‫ تعلن �أح ��زاب و�سطية قريبا ع��ن �إطالق‬‫جتمع �إ��ص�لاح��ي خ�لال م��ؤمت��ر �صحفي يحدد‬ ‫م��وع��ده يف الأي ��ام القليلة املقبلة‪ ،‬بح�سب �أحد‬ ‫ال�ق��ائ�م�ين ع�ل��ى ف�ك��رة ال�ت�ج�م��ع‪ .‬وك��ان��ت قيادات‬ ‫يف �أح��زاب «اجلبهة الأردن�ي��ة امل��وح��دة‪ ،‬والوطني‬ ‫ال��د� �س �ت��وري‪ ،‬وال��و� �س��ط الإ�� �س�ل�ام ��ي‪ ،‬واحلياة‬ ‫الأردين» ق��د عقدت �سل�سلة اجتماعات م�ؤخرا‬ ‫ل��و� �ض��ع ب��رن��ام��ج ال�ت�ج�م��ع الإ� �ص�ل�اح��ي املتعلق‬ ‫بالق�ضايا الداخلية واخلارجية‪.‬‬

‫�شارك الع�شرات من النقابيني وال�سيا�سيني والإعالميني يف اعت�صام �أم�س مبجمع النقابات‬ ‫املهنية‪ ،‬للمطالبة بالإفراج عن مدير مكتب قناة اجلزيرة يف �أفغان�ستان الزميل �سامر عالوي‪،‬‬ ‫مدينني ما �أ�سموه تراخي احلكومات العربية يف ال�ضغط للإفراج عن الأ�سرى العرب‪.‬‬ ‫االعت�صام ال��ذي ج��اء ا�ستجابة ل��دع��وة اللجنة الوطنية ل���ش��ؤون الأ� �س��رى واملفقودين‬ ‫الأردنيني حتول �إىل مطالبة بالإفراج عن كافة الأ�سرى العرب والفل�سطينيني يف ال�سجون‬ ‫ال�صهيونية‪.‬‬ ‫ومنددا لتزويرها وت�شوييها للحقائق‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى �أن ال�ن�ق��اب��ات املهنية دائما‬ ‫تقف ب�صف حرية الكلمة وتدافع عن ق�ضايا‬ ‫الأ� � �س� ��رى ال� �ع ��رب ب �ق��ول��ه‪�" :‬إننا ما�ضون‬ ‫يف ال ��دف ��اع ع ��ن �أ� �س ��ران ��ا وف �� �ض��ح انتهاكات‬ ‫ال�صهيونية"‪ ،‬م �� �س �ت �ن �ك��را ع � ��دم التفات‬ ‫"�إ�سرائيل" مل �ن��اداة امل��ؤ��س���س��ات الإعالمية‬ ‫العاملية باالفراج عن الزميل عالوي‪.‬‬ ‫واتهم املعار�ض ال�سيا�سي ليث �شبيالت‬ ‫احلكومات العربية ب�أنها غائبة بل متواطئة‬ ‫م��ع "ا�سرائيل" يف �سجن احل�ق�ي�ق��ة‪ .‬وقال‬ ‫�إن تنفيذ ه��ذه الوقفة ي��أت��ي احتجاجا على‬ ‫غ�ي��اب احل �ك��وم��ات ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان‬ ‫�أ�شدها غيابا احلكومة الأردنية‪ ،‬قائال‪" :‬لو‬ ‫كانت حكوماتنا تقوم بواجبها جتاه �أ�سرانا‬ ‫واالن�ت�ه��اك��ات التي تقع علينا مل��ا وقفنا هذه‬ ‫الوقفة"‪ .‬وق��ال �إن �أ��ص��وات�اً احتجاجية من‬ ‫ق�ل��وب ال�ن��ا���س على ال�سلطات العربية التي‬ ‫ال ت�ق��ف �أم� ��ام ال �ع��دو ال ��ذي "ميلأ ال�سماء‬ ‫والأر�ض تهديدات وي�صوت يف الكن�سيت على‬ ‫م�ستقبل الأردن"‪.‬‬ ‫ون��دد رئي�س جلنة الأ��س��رى واملفقودين‬ ‫يف جماعة الإخ��وان امل�سلمني علي �أبو ال�سكر‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أدان نقيب املهند�سني الزراعيني املهند�س عبدالهادي الفالحات‬ ‫ت�صريحات رئي�س جمل�س الأمن القومي الإ�سرائيلي ال�سابق اجلرنال‬ ‫وع�ضو الليكود ع��وزي دي��ان حول التو�صل �إىل حل �إقليمي للم�شكلة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬على ح�ساب الأردن‪ ،‬واعترب �أنه لي�س من حقه التدخل يف‬ ‫ال�ش�ؤون املحلية للبالد‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الفالحات من خالل ت�صريح �صحفي �أن تلك الت�صريحات‬ ‫تنم عن جهل مطلق‪ ،‬وتزييف متعمد حلقائق التاريخ وحقائق ال�صراع‬ ‫العربي ال�صهيوين والق�ضية الفل�سطينية منذ ن�ش�أتها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�شعب الأردين يرف�ض �أي حلول على ح�ساب الدولة‬ ‫الأردنية والأر�ض الأردنية وال�شعب الأردين‪ ،‬كما يرف�ض التنازل عن‬ ‫حقوق ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬و�إقامة دولته على �أر�ض فل�سطني‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫على �أنه ال ميكن قبول ال�سفري وال كيانه يف املنطقة‪ ،‬و�أن الزمن قد‬ ‫اختلف وال�شعوب امل�ؤمتنة على م�صاحلها وكرامتها ومقدراتها قد‬ ‫بد�أت تدير �ش�ؤونها‪ ،‬وت�أخذ بيدها حقوقها‪.‬‬

‫دعوة طلبة مكرمة أبناء املعلمني‬ ‫ملراجعة الجامعات‬

‫بناء �صديق للبيئة‬

‫وتقلي�ص الأث��ر البيئي على البيئة املحيطة من‬ ‫خ�ل�ال امل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى ال �ت �ن��وع احل �ي��وي والعمل‬ ‫على ا�ستدامة موقع امل�شروع‪ ،‬ا�ضافة اىل تقليل‬ ‫ا�ستهالك امل��واد غري املتجددة وت�شجيع ا�ستخدام‬ ‫مواد البناء املحلية وال�صديقة للبيئة‪.‬‬ ‫م� ��ن ج ��ان �ب ��ه ا� � �ش� ��اد الأم � �ي ��ن ال � �ع� ��ام الحت� ��اد‬ ‫املهند�سني العرب الدكتور ع��ادل احلديثي بهذه‬ ‫امل �ب��ادرة‪ ،‬م�ع�بر�أ ع��ن اع�ت��زازه ب��ال��دور ال��ذي تلعبه‬ ‫نقابة املهند�سني م��ن خ�لال رعايتها واهتمامها‬ ‫بهذا ال�ش�أن‪ ،‬منوهاً ب��أن احت��اد املهند�سني العرب‬ ‫ي�سعى لتنظيم م�سابقة تخ�ص االبنية اخل�ضراء‬

‫ال�صديقة للبيئة على م�ستوى ال��وط��ن العربي‬ ‫بالتعاون مع نقابة املهند�سني الأردن �ي�ين‪ ،‬وذلك‬ ‫لال�ستفادة من جتربتها الريادية يف ه��ذا املجال‬ ‫وم ��ن �أج� ��ل ت�ع�م�ي��م ال �ف��ائ��دة ع�ل��ى ج�م�ي��ع ال ��دول‬ ‫العربية خ��دم��ة للمواطن ب�شكل ع��ام واملهند�س‬ ‫العربي ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫وتنق�سم ج��وائ��ز امل�سابقة �إىل ث�لاث��ة مراكز‬ ‫الأوىل جائزة مقدارها ‪ 7,500‬دينار والثانية ‪5000‬‬ ‫دي �ن��ار‪� ،‬أم��ا الثالثة فهي ‪ 2,500‬دي�ن��ار كما �سيتم‬ ‫تقدمي دروع تقديريه ملالك امل�شروع‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫عدم حجب �أي جائزة من جوائز امل�سابقة‪.‬‬

‫وت�شرتط امل�سابقة �أن يكون البناء �إم��ا قائما‬ ‫�أو يف ط��ور التنفيذ �أو مرخ�صا �إن���ش��ائ�ي��ا ح�سب‬ ‫الأ� �ص��ول‪ ،‬و�أن ي�ك��ون الت�صميم ملكتب �أو �شركة‬ ‫هند�سية �أردن�ي��ة‪ ،‬و�أن يكون امل�شروع داخ��ل حدود‬ ‫اململكة الأردن �ي��ة الها�شمية و�ضمن قطعة ار�ض‬ ‫وموقع حمدد‪ ،‬و�أن ال يكون امل�شروع حا�صال على‬ ‫جائزة م�سابقه حتت م�سمى البناء الأخ�ضر من‬ ‫قبل مع �إمكانية امل�شاركة ب�أكرث من م�شروع لنف�س‬ ‫املكتب �أو ال�شركة الهند�سية‪� ،‬إ�ضافة اىل االلتزام‬ ‫باملواعيد املحددة للم�سابقة حيث �ست�ستثنى من‬ ‫التناف�س امل�شاريع غري ملتزمة بهذه املواعيد‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫دعت وزارة الرتبية والتعليم �أبناء املعلمني احلا�صلني على �شهادة‬ ‫الدرا�سة الثانوية العامة ال��دورة ال�صيفية �أو ال�شتوية للعام احلايل‬ ‫والذين قبلوا �ضمن قوائم مكرمة �أبناء املعلمني‪ ،‬اعتبارا من الف�صل‬ ‫الأول من العام الدرا�سي‪� 2012/2011‬إىل مراجعة من�سقي الوزارة يف‬ ‫اجلامعات التي قبلوا فيها ال�ستكمال �إجراءات الإيفاد ح�سب الأ�صول‪،‬‬ ‫م�صطحبني معهم االوراق الثبوتية الالزمة‪.‬‬ ‫وقالت مدير �إدارة العالقات الثقافية والدولية يف وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم رميا البخيت يف ت�صريح لوكالة الأنباء الأردن�ي��ة �أم�س �إنه‬ ‫ب�إمكان الطلبة مراجعة املن�سقني‪ ،‬اعتبارا من يوم الأحد املقبل‪ ،‬وحتى‬ ‫الرابع والع�شرين من ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫وطلبت البخيت من الطلبة الراغبني باحل�صول على ن�سخة من‬ ‫�سند الكفالة والعقد اخلا�ص بالطالب املبعوث �ضرورة االطالع على‬ ‫موقع الوزارة الإلكرتوين لهذه الغاية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫‪5‬‬

‫رئي�س جلنة مكافحة الف�ساد يف «العمل الإ�سالمي» ي�ؤكد عزم احلزب على ك�شف ق�ضايا قريبا‬

‫حوار‬

‫الهنيدي لـ «السبيل»‪ :‬الفساد أفقد ثقة الشعب بالدولة‬ ‫حتويل ق�ضايا �إىل الهيئة ذر للرماد يف العيون وحماولة لتنفي�س الإرادة ال�شعبية‬ ‫الت�شريعات و�ضعت‬ ‫لتح�سني ال�صورة خارجيا‬ ‫وتلبية �شروط املعونات فح�سب‬

‫حوار‪ :‬عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫قال رئي�س جلنة مكافحة الف�ساد يف حزب جبهة العمل الإ�سالمي عزام الهنيدي �إن احلاجة باتت ملحة �أكرث من �أي وقت‬ ‫م�ضى لتحقيق الإ�صالح والق�ضاء على الف�ساد‪.‬‬ ‫الف�ساد‪ ،‬بح�سب الهنيدي �أفقر ال�شعب و�أحلق به �أ�شد الأ�ضرار‪ ،‬و�أفقده الثقة بالدولة‪ ،‬وبدد مقدرات الوطن وطاقاته‪.‬‬ ‫وك�شف يف حوار مع «ال�سبيل» نية احلزب ن�شر ق�ضايا يف امل�ستقبل القريب ُيعتقد �أن فيها ف�سادا‪ ،‬مثل ق�ضايا البور�صة‬ ‫والأرا�ضي واخل�صخ�صة‪ ،‬وق�ضايا ف�ساد يف �أمانة عمان ومنطقة العقبة وغريها‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص �إحالة عدد من الق�ضايا لهيئة مكافحة الف�ساد �أو الق�ضاء �أو جمل�س النواب يرى الهنيدي �أن ذلك م�ضيعة‬ ‫للوقت وذر للرماد يف العيون‪ ،‬حيث مل تظهر �أية نتيجة للق�ضايا لغاية هذه اللحظة‪ ،‬بل �إن بع�ض الق�ضايا قد مت تربئة‬ ‫�أبطالها وتبيي�ض �صفحتهم‪ ،‬كما ح�صل بف�ضيحة ق�ضية «الكازينو»‪ ،‬بح�سب قوله‪.‬‬ ‫ووجه ر�سالة لأ�صحاب القرار مفادها �أنه ال يجدي نفعا الت�ضحية ب�أكبا�ش فداء للتغطية على الر�ؤو�س الكبرية املتنفذة‪،‬‬ ‫وللإيهام ب�أن هناك حربا على الف�ساد‪ ،‬وفق رئي�س اللجنة‪.‬‬ ‫و�أبدى �أ�سفه ملا و�صل �إليه الف�ساد‪ ،‬حيث جتذر وانت�شر‪ -‬وفقه‪ .-‬وتابع‪�« :‬أ�صبح الفا�سدون يتقلدون �أرفع املنا�صب‪ ،‬وهم‬ ‫ميار�سون ف�سادهم باطمئنان فال يد تطالهم‪ ،‬وال ت�شريع يحا�سبهم‪ ،‬فيد العدالة قا�صرة ال بل م�شلولة»‪ .‬و�أ�ضاف �أن كل من‬ ‫يتبو�أ من�صبا وموقعا عاما‪ ،‬يرى �أن هذا املوقع طريق يلتم�س فيه الرثاء الفاح�ش والنهب من املال العام‪.‬‬ ‫ويجد الهنيدي �أن كثريا من الت�شريعات و�ضعت لتح�سني �صورة الأردن يف اخلارج وتلبية ل�شروط خارجية للح�صول على‬ ‫املعونات فح�سب‪ .‬فقد مت �إقرار قوانني هيئة مكافحة الف�ساد وقانون �إ�شهار الذمة املالية وقانون مكافحة غ�سيل الأموال‬ ‫عام ‪ ،2006‬وقانون حق احل�صول على املعلومة عام‪� ،2007‬إال �أن الأمر فيما يتعلق مبكافحة الف�ساد مل يتقدم �أي خطوة‬ ‫للأمام‪ ،‬بل ازداد الف�ساد وتراجع ترتيب الأردن يف م�ؤ�شرات ال�شفافية والنزاهة من املرتبة ‪ 40‬عام ‪� 2006‬إىل املرتبة ‪50‬‬ ‫عام ‪ ...2010‬وتاليا ن�ص احلوار‪:‬‬ ‫* كيف تف�سر رفع احلكومة ل�شعار مكافحة‬ ‫الف�ساد‪ ،‬ويف ال��وق��ت ذات��ه متنح ن��واب��ا �شيكات‬ ‫و�أمواال و�أعطيات؟‬ ‫ احلكومات املتعاقبة رفعت هذا ال�شعار‪،‬‬‫و�أك� ��دت عليه يف ب�ي��ان��ات�ه��ا ال ��وزاري ��ة‪ ،‬و�أعتقد‬ ‫�أن ذل ��ك ب �ه��دف ت�ل�م�ي��ع ��ص��ورت�ه��ا ل ��دى عامة‬ ‫امل��واط�ن�ين‪� ،‬إال �أن��ه �سرعان م��ا تتجلى الأمور‬ ‫�أمام الأردنيني‪ ،‬فال ي�شعرون ب�آثار هذا ال�شعار‬ ‫يف الواقع املعي�شي لهم‪ ،‬ال بل ي�ست�شري الف�ساد‬ ‫وكل حكومة ت�أتي ت�سلمه �إىل الأخرى‪.‬‬ ‫�إذا ك��ان ه��ذا ال���ش�ع��ار ذا م�صداقية لدى‬ ‫احلكومات املتعاقبة؛ �إذاً مل��اذا ن��رى الفا�سدين‬ ‫ي�سرحون وميرحون وينهبون مقدرات البلد؛‬ ‫دون ح�سيب �أو رقيب؟!‬ ‫�أذك� ��ر �أن �إح� ��دى احل �ك��وم��ات ال �ت��ي جاءت‬ ‫خالل فرتة املجل�س النيابي الرابع ع�شر‪ ،‬ذكرت‬ ‫يف بيانها ال��وزاري �أنها "�ستخلع نبتة الف�ساد‬ ‫اللعني"‪ ،‬لنفاج�أ فيما بعد ب�أنها توزع الأعطيات‬ ‫على النواب وبع�ض الوجهاء و�شيوخ الع�شائر‪.‬‬ ‫�أ��س�ل��وب منح ال �ن��واب ال�شيكات والأم ��وال‬ ‫والعطايا؛ هو واحد من �أ�ساليب عدة متار�سها‬ ‫احل �ك��وم��ة واحل �ك��وم��ات ال���س��اب�ق��ة؛ لت�ستميل‬ ‫النواب وتك�سب ودهم وت�ضمن والءه��م‪ .‬وذلك‬ ‫حل��رف�ه��م ع��ن دوره� ��م يف ال��رق��اب��ة واملحا�سبة‬ ‫وامل�ساءلة‪.‬‬ ‫ن� �ح ��ن ن ��رف� �� ��ض ه � ��ذه الأ� � �س� ��ال � �ي� ��ب‪ ،‬وم ��ا‬ ‫الإعفاءات اجلمركية لل�سيارات‪ ،‬وال�سماح ببيع‬ ‫ت�ل��ك الإع� �ف ��اءات‪ ،‬والتعيينات ب�غ�ير وج��ه حق‬ ‫لأق��ارب النواب ومعارفهم على ح�ساب �آخرين‬ ‫ممن لهم احلق يف التعيني‪� ،‬إال باب من �أبواب‬ ‫الف�ساد‪.‬‬ ‫* الف�ساد متجذر يف البالد وال �أدل على‬ ‫ذلك من حجم وعدد الق�ضايا التي مت �إحالتها‬ ‫للتحقيق‪ ،‬من وجهة نظركم من يرعاه و�إىل من‬ ‫توجهون �أ�صابع االتهام؟‬ ‫ ن�ع��م �أن ��ا �أ� �ش��اط��رك ال� ��ر�أي ب� ��أن الف�ساد‬‫متجذر ومنت�شر‪ ،‬و�أ�صبح الفا�سدون يتقلدون‬ ‫�أرفع املنا�صب وهم ميار�سون ف�سادهم باطمئنان‬ ‫ف�لا ي��د تطالهم‪ ،‬وال ت�شريع يحا�سبهم‪ ،‬فيد‬ ‫العدالة قا�صرة ال بل م�شلولة‪.‬‬ ‫ل �ق��د زادت ق �� �ض��اي��ا ال �ف �� �س��اد و�أ�صبحت‬ ‫ب��امل�ئ��ات ب��ل ب ��الآالف‪ ،‬ومل ُي�ب��ت ب ��أي منها‪ ،‬ويف‬ ‫البالد ق�ضايا ف�ساد تورط بها جهات متنفذة‪،‬‬ ‫وم�س�ؤولون كبار؛ منهم ر�ؤ�ساء وزارات ووزراء‬ ‫وم� ��دراء خم��اب��رات‪ ،‬ف�ه��ذه ق�ضية "كازينو"‪،‬‬ ‫وتلك ق�ضية �سكن كرمي‪ .‬وذاك مدير خمابرات‬ ‫��س��اب��ق؛ يقب�ض �أم ��وال ك��ر��ش��وة لت�سهيل مرور‬ ‫�شحنات النفط عرب الأردن للقوات الأمريكية‬ ‫يف ال�ع��راق‪ ،‬وذاك م�س�ؤول كبري ومتنفذ يبيع‬ ‫ق�صرا ل��ه باثني ع�شر مليون دي �ن��ارا‪ ،‬ال تبلغ‬ ‫جم �م��وع روات �ب��ه ال �ت��ي ا�ستلمها ط�ي�ل��ة حياته‬ ‫م�ضاعفة ع�شر مرات ذلك املبلغ‪ .‬والأمثلة �أكرث‬ ‫م��ن �أن حت�صى‪ ،‬ويف ظ��ل ه��ذه الأج ��واء امللوثة‬ ‫وال�ظ��روف غري ال�صحية �أ�صبح كل من يتبو�أ‬ ‫من�صبا وموقعا عاما‪ ،‬يرى �أن هذا املوقع طريق‬ ‫يلتم�س فيه ال�ثراء الفاح�ش والنهب من املال‬ ‫العام‪.‬‬ ‫* ما حجم قوة الف�ساد يف م�ؤ�س�سات الدولة‪،‬‬ ‫وما هي امللفات التي تطالبون مبحاكمة وحما�سبة‬ ‫مرتكبيها؟‬

‫ قوة الف�ساد تريد �أن تظهر نف�سها ع�صية‬‫على االنك�سار‪ ،‬وال يجر�ؤ �أحد على امل�سا�س بها‪.‬‬ ‫ونحن نوجه �س�ؤاال‪ :‬هناك ق�ضايا تفوح منها‬ ‫رائحة كريهة منتنة‪� ،‬أين و�صل التحقيق بها‪،‬‬ ‫وهل و�صل �إىل نتيجة‪ ،‬وهل طال ر�ؤ�ساء كبار‪،‬‬ ‫و�أين الأموال التي نهبها الفا�سدون و�أثروا بها‬ ‫على ح�ساب ال�شعب‪ ،‬هل �أعيدت؟‬ ‫نحن نرى �أن هذا الواقع املرير كحال من‬ ‫ي�سمع قعقعة وال يرى طحنا‪ .‬وبالطبع ف�إنه ال‬ ‫يجدي نفعا الت�ضحية ب�أكبا�ش ف��داء �صغرية‬ ‫ويف ح � ��االت‬ ‫حم � � � � � � � ��دودة‬ ‫ل� �ل� �ت� �غ� �ط� �ي ��ة‬ ‫على الر�ؤو�س‬ ‫ال� � � �ك� � � �ب� �ي ��رة‬ ‫امل� � �ت� � �ن� � �ف � ��ذة‬ ‫ول �ل ��إي� � �ه � ��ام‬ ‫ب � � � ��أن هناك‬ ‫ح� ��رب� ��ا على‬ ‫الف�ساد‪.‬‬ ‫�أ�� �ش ��رن ��ا‬ ‫يف م�ؤمتر �صحفي �سابق �إىل ق�ضايا ف�ساد كبرية‬ ‫وطالبنا ب���ض��رورة التحقيق اجل��اد بها‪ ،‬ولكن‬ ‫للأ�سف ف�إنه مل يح�صل �أي �شيء لهذه اللحظة‪،‬‬ ‫وال ن�أمل �أن ي�صل التحقيق لأي نتيجة‪ .‬بل �إن‬ ‫بع�ض الق�ضايا خرجت منها �شخ�صيات كبرية‬ ‫بريئة‪ ،‬مع �أنها كانت منغم�سة وم�س�ؤولة عن كل‬ ‫ما ظهر يف تلك الق�ضايا من جتاوزات وف�ساد‪.‬‬ ‫و�سن�شري يف امل�ستقبل القريب �إىل ق�ضايا‬ ‫�أخ� ��رى ن�ع�ت�ق��د �أن ف�ي�ه��ا ف �� �س��ادا‪ ،‬م�ث��ل ق�ضايا‬ ‫البور�صة والأرا� �ض��ي واخل�صخ�صة‪ ،‬وق�ضايا‬ ‫ف�ساد يف �أمانة عمان ومنطقة العقبة وغريها‪.‬‬ ‫وال ��واق ��ع ي���ش�ير �إىل �أن ال �ف��ا� �س��دي��ن يجدون‬ ‫فر�صتهم فيما يطرح م��ن ع�ط��اءات وم��ا يقام‬ ‫من م�شاريع لل�سطو على امل��ال العام والك�سب‬ ‫احل ��رام نتيجة غ�ي��اب ال�شفافية والإج� ��راءات‬ ‫ال�سليمة والرقابة الفاعلة‪.‬‬ ‫* يف ظ��ل �شرعنة ال�ف���س��اد ووج ��ود ِحمى‬ ‫له كيف ميكن للحراك ال�شعبي �أن ي�ضع حدا‬ ‫له‪ ،‬وكيف �سيعزز الإ�صالح ال�سيا�سي حماربة‬ ‫الف�ساد؟‬ ‫ احل��راك ال�شعبي ال��ذي ب��د�أ قبل �أ�شهر‬‫ن ��ادى ب��الإ� �ص�لاح وحم��ارب��ة ال�ف���س��اد‪ ،‬وعنوان‬ ‫الإ��ص�لاح �أن يكون ال�شعب م�صدر ال�سلطات‪،‬‬ ‫و�إح � � � ��داث ت �غ �ي�ير ح �ق �ي �ق��ي يف ب �ن �ي��ة النظام‬ ‫ال�سيا�سي والتحول �إىل نظام دميقراطي احلكم‬ ‫فيه لل�شعب‪ .‬عندما يح�صل ذلك‪ ،‬ف�إن ال�شعب‬ ‫�سيختار من ميثله وينتخب حكومته‪ ،‬و�ضمن‬ ‫هذه الأط��ر �سيعني ال�شعب من ي�أمتنهم ويثق‬ ‫بهم‪ ،‬فيكونون حري�صني على خدمة ال�شعب‬ ‫وحتقيق م�صاحله ف�إن ق�صروا يف ذلك و�أخفقوا‬ ‫يف تنفيذ برناجمهم عزلهم ال�شعب‪ .‬و�ضمن‬ ‫ه��ذا املعنى احلقيقي للإ�صالح يكون ال�شعب‬ ‫رقيبا وحما�سبا‪ ،‬ويكون من يختارهم نوابا له‬ ‫ب ��إرادت��ه احل��رة‪ ،‬بذلك ل��ن يكون هناك جماال‬ ‫للفا�سدين لي�سرقوا م��ال ال�شعب وثرواته‪،‬‬ ‫لأن الرقابة حقيقية وفاعلة‪ ،‬ولن يفلت فا�سد‬ ‫عندها من احلا�سبة‪.‬‬ ‫م��ن �أج��ل ذل��ك كله‪ ،‬ف ��إن الإ� �ص�لاح حاجة‬ ‫ملحة و��ض��روري��ة للق�ضاء على الف�ساد الذي‬

‫�أفقر ال�شعب‪ ،‬و�أحلق به �أ�شد الأ�ضرار‪ ،‬و�أفقده‬ ‫ال�ث�ق��ة ب��ال��دول��ة وب��ال�ن�ظ��ام وامل��ؤ��س���س��ات‪ ،‬وبدد‬ ‫مقدرات الوطن وطاقاته‪.‬‬ ‫* التعديالت الد�ستورية �صححت امل�سار‬ ‫فيما يخ�ص حماكمة ال��وزراء �أمام الق�ضاء‪� ،‬أال‬ ‫ترون �أن ذلك خطوة يف االجتاه ال�صحيح؟‬ ‫ قطعا ال‪ ،‬ف�إن ما قامت به احلكومة من‬‫�إحالة عدد من ملفات الف�ساد‪ ،‬ال �سيما ق�ضية‬ ‫خ��ال��د � �ش��اه�ين؛ ال ي�ك�ف��ي لت�شكيل رادع �أم ��ام‬ ‫ا�ست�شراء الف�ساد‪ .‬ففي ق�ضية �شاهني احلكومة‬ ‫م��دان��ة اب�ت��داء بتهريبه خ��ارج ال�ب�لاد دون‬ ‫�أن ت�ب�ين ك�ي��ف مت ذل ��ك‪ ،‬وك�ي��ف مت تلفيق‬ ‫التقرير الطبي الذي �سمح بخروجه ومن‬ ‫امل�س�ؤول عن ذلك‪ ،‬كما �أن �إعادته للبالد ال‬ ‫تعد نقطة �إيجابية للحكومة‪ ،‬لأن املفرت�ض‬ ‫فيها ‪-‬وه ��ي ال�ت��ي �سمحت ب ��إخ��راج��ه‪� -‬أن‬ ‫تتابع وت�شرف عليه وتعرف مكان �إقامته‪،‬‬ ‫و�أن تعيده متى �شاءت‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص �إحالة عدد من الق�ضايا‬ ‫ل�ه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال �ف �� �س��اد �أو ال �ق �� �ض��اء �أو‬ ‫جم �ل ����س ال � �ن� ��واب‪ ،‬ف ��إن �ه��ا ك��ان��ت م�ضيعة‬ ‫للوقت وذرا للرماد يف العيون‪ ،‬حيث مل تظهر‬ ‫�أي� ��ة ن�ت�ي�ج��ة ل�ل�ق���ض��اي��ا ل �غ��اي��ة ه ��ذه اللحظة‪،‬‬ ‫ب��ل �إن بع�ض الق�ضايا ق��د مت ت�برئ��ة �أبطالها‬ ‫وتبيي�ض �صفحتهم كما ح�صل بف�ضيحة ق�ضية‬ ‫"الكازينو"‪ ،‬ولن نن�سى �أنه مع �إحالة احلكومة‬ ‫لعدد من الق�ضايا‪ ،‬ف�إنها تقدمت مب�شروع هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد لاللتفاف على الإرادة ال�شعبية‬ ‫املنادية مبحاربة الف�ساد‪ ،‬ولإره��اب ال�صحافة‬ ‫واملواطنني من �إثارة ق�ضايا الف�ساد ولتح�صني‬ ‫الفا�سدين‪ ،‬وذل��ك امل�شروع ال��ذي يهدد كل من‬ ‫ي�شري �إىل الف�ساد واملف�سدين بعقوبة احلب�س‬ ‫ملدة ال تقل عن �ستة �أ�شهر‪ ،‬وبغرامة ال تقل عن‬ ‫�ألف دينار وت�صل �إىل خم�سة �آالف دينار‪ ،‬وقد‬ ‫ع��ادت احلكومة و�سحبت ذلك امل�شروع بعد �أن‬ ‫جتاوزت كل احلدود‪ ،‬وبعد �أن زادت االنتقادات‪،‬‬ ‫�سواء على امل�ستوى املحلي �أو من امل�ؤ�س�سات ذات‬ ‫العالقة‪.‬‬ ‫الأردنيون يطالبون اليوم �أكرث من �أي وقت‬ ‫م�ضى ب�ضرورة �إجراء تعديالت جوهرية على‬ ‫قوانني النزاهة وال�شفافية ومكافحة الف�ساد‪،‬‬ ‫جتعلها �أك�ثر فاعلية ملحا�سبة احلكومة التي‬

‫ال يجدي نفعا‬ ‫الت�ضحية ب�أكبا�ش فداء‬ ‫�صغرية للتغطية على‬ ‫ر�ؤو�س متنفذة‬

‫املجــــلــــ�س النــــيابي �سي�شـــــكل‬ ‫غطـــاء ت�شريعيا لكـــــــل‬ ‫ما تريده احلكومة‬

‫تخالف تلك القوانني �أو تق�صر يف تطبيقها‪،‬‬ ‫وكذلك نرى �ضرورة �سن قانون "من �أين لك‬ ‫هذا" ليت�ساءل كل من �أثرى كيف ح�صل على‬ ‫تلك الرثوة‪.‬‬ ‫* تطالب بتعديالت جوهرية على قوانني‬ ‫النزاهة‪ ،‬و�أعلنتم مالحظاتكم غرية مرة على‬ ‫هيئة مكافحة الف�ساد‪ ،‬فما هي هذه املالحظات‬ ‫وما هي ر�ؤيتكم ملنظومة فاعلة ملحاربة الف�ساد؟‬ ‫ طرحنا ر�ؤيتنا لهيئة مكافحة الف�ساد‬‫ق�ب��ل ح ��وايل ث�لاث��ة �أ� �ش �ه��ر‪ ،‬وق��دم �ن��ا لرئي�س‬ ‫هيئة مكافحة الف�ساد خ�لال زي��ارة قمت‬ ‫ب �ه��ا ل��رئ �ي ����س ال �ه �ي �ئ��ة‪ ،‬وت ��داول� �ن ��ا خالل‬ ‫ت �ل��ك ال ��زي ��ارة ك��اف��ة ال �ن �ق��اط ال� � ��واردة يف‬ ‫الدرا�سة‪ ،‬وتقوم ر�ؤيتنا �أ�سا�سا على �ضرورة‬ ‫ا�ستقاللية الهيئة عن ال�سلطة التنفيذية‪،‬‬ ‫ن�ظ��را لأن جم��ال ع�م��ل ال�ه�ي�ئ��ة مكافحة‬ ‫ال�ف���س��اد يف �أداء ت�ل��ك ال�سلطة والرقابة‬ ‫عليها و�أداء �أعمالها؛ وبالتايل ف�إن ارتباط‬ ‫الهيئة وتبعية رئي�سها وجمل�سها لرئي�س‬ ‫وجمل�س الوزراء؛ يعترب هدما ال�ستقالل‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ ،‬وي �� �ض �ع��ف ب���ش�ك��ل ك �ب�ير دوره� ��ا‬ ‫وقدرتها وفعاليتها يف مواجهة من ترتبط به‪،‬‬ ‫فكيف يحقق �شخ�ص مع مرجعيته؟ وهو �أمر‬ ‫خمالف للفقرة (‪ )2‬من املادة (‪ )6‬من اتفاقية‬ ‫الأمم امل�ت�ح��دة ملكافحة الف�ساد‪ ،‬كما �أن بطء‬ ‫عمل الهيئة وت��أخ��ر البت يف الق�ضايا املحالة‬ ‫�إل�ي�ه��ا‪ ،‬وت�ع��ذره��ا ب��أ��س�ب��اب د��س�ت��وري��ة وقانونية‬ ‫لعدم �إحالة بع�ض امللفات ملجل�س النواب لغايات‬ ‫ال�سري مبحاكمة الوزراء‪.‬‬ ‫ول �ت �ط��وي��ر ع �م��ل ال �ه �ي �ئ��ة‪ ،‬وج�ع�ل�ه��ا �أكرث‬ ‫فاعلية‪ ،‬ف�إننا نطالب ب�إجراء تعديل ت�شريعي‬ ‫مي�ن��ح الهيئة اال��س�ت�ق�لال ال �ت��ام ع��ن ال�سلطة‬ ‫التنفيذية‪ ،‬وارت�ب��اط�ه��ا بال�سلطة الق�ضائية‬ ‫ب��اع�ت�ب��اره��ا ج�ه��ة حتقيقية ون��وع��ا م��ن �أن ��واع‬ ‫ال�ن�ي��اب��ة ال�ع��ام��ة‪ ،‬وم � ��آالت �أع�م��ال�ه��ا وقراراتها‬ ‫ونتائج جهدها �سيحال �إىل الق�ضاء‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �إج��راء تعديل ت�شريعي ملنح رئي�س الهيئة‬ ‫وجمل�سها ح�صانة قانونية ل��درء �أي م�سا�س‬ ‫بفاعلية دور الهيئة‪ ،‬و�إج��راء تعديل ت�شريعي‬ ‫ب�إلزام ال�سلطة التنفيذية بتوفري كافة املوارد‬ ‫الب�شرية وامل��ال�ي��ة للهيئة مب��ا يحقق م�ستوى‬ ‫عاليا م��ن الفعالية والأداء‪ .‬و�إل��زام �ه��ا �أي�ضا‬

‫الهنيدي يتحدث لـ«ال�سبيل»‬

‫حتت طائلة امل�س�ؤولية القانونية بت�سهيل عمل‬ ‫الهيئة‪ ،‬و�إزال��ة العوائق الت�شريعية �أو الإدارية‬ ‫التي متنع من التحقيق �أو اتهام �أو حماكمة �أي‬ ‫�شخ�ص �أو م�س�ؤول‪ ،‬كما نطالب ب�إجراء تعديل‬ ‫ت�شريعي ي�سمح للرقابة الق�ضائية على �أعمال‬ ‫وق��رارات الهيئة �سواء مببادرة من الق�ضاء �أو‬ ‫بطلب من �أي مواطن‪.‬‬ ‫* بناء على ذلك‪ ،‬كيف ترى �آليات مكافحة‬ ‫الف�ساد املعمول بها حاليا‪ ،‬وه��ل ميكن لها �أن‬ ‫حتقق الأه��داف املن�شودة يف ا�ستئ�صال الف�ساد‬ ‫من املجتمع؟‬ ‫ن� �ح ��ن ال‬ ‫نرى �أن هناك‬ ‫م� � �ن� � �ظ � ��وم � ��ة‬ ‫فاعلة ملكافحة‬ ‫ال �ف �� �س��اد‪ ،‬وال‬ ‫ي � ��ؤم ��ل منها‬ ‫ب ��و�� �ض� �ع� �ه ��ا‬‫احل � � ��ايل‪� -‬أن‬ ‫ت � �� � �ص� ��ل �إىل‬ ‫�أي� � � ��ة نتيجة‬ ‫لوقف الف�ساد �أو احلد منه‪ ،‬فالت�شريعات قا�صرة‬ ‫ومعطلة والأجهزة الرقابية عاجزة وم�شلولة‪،‬‬ ‫بل �إن كثريا من الت�شريعات و�ضعت لتح�سني‬ ‫�صورة الأردن يف اخلارج ولتلبية �شروط خارجية‬ ‫للح�صول على املعونات فح�سب‪.‬‬ ‫وق� ��د مت �إق� � ��رار ق ��وان�ي�ن ه �ي �ئ��ة مكافحة‬ ‫الف�ساد وق��ان��ون �إ��ش�ه��ار ال��ذم��ة املالية وقانون‬ ‫مكافحة غ�سيل الأم� ��وال ع��ام ‪ ،2006‬وقانون‬ ‫حق احل�صول على املعلومة ع��ام ‪� ،2007‬إال �أن‬ ‫الأم��ر فيما يتعلق مبكافحة الف�ساد مل يتقدم‬ ‫�أي خ�ط��وة ل�ل�أم��ام‪ ،‬ب��ل ازداد الف�ساد وتراجع‬ ‫ترتيب الأردن يف م�ؤ�شرات ال�شفافية والنزاهة‬ ‫م��ن املرتبة (‪ )40‬ع��ام ‪� 2006‬إىل املرتبة (‪)50‬‬ ‫عام ‪.2010‬‬ ‫املواطنون يرون �أن حتويل بع�ض الق�ضايا‬ ‫�إىل هيئة مكافحة الف�ساد �أو غريها يف الوقت‬ ‫الراهن ما هو �إال ذر للرماد يف العيون‪ ،‬وحماولة‬ ‫لتنفي�س الإرادة ال�شعبية املحتقنة‪ ،‬ك�م��ا �أن‬ ‫احلكومة ال تلتزم بقوانني النزاهة وال�شفافية‪،‬‬ ‫وهناك تغييب للمعلومة عن املواطنني‪ ،‬فنحن‬ ‫يف ح��زب جبهة العمل الإ�سالمي وجهنا كتابا‬ ‫�إىل رئي�س ال��وزراء بتاريخ ‪ 2011/1/26‬نطلب‬ ‫ف �ي��ه ‪-‬مب ��وج ��ب ق ��ان ��ون ح ��ق احل �� �ص��ول على‬ ‫املعلومة‪ -‬تزويدنا باملعلومات املتعلقة ببع�ض‬ ‫ا� �س �ت �ث �م��ارات م��ؤ��س���س��ة ال �� �ض �م��ان االجتماعي‬ ‫وم�ع�ل��وم��ات متعلقة ب��امل��رك��ز امل��ايل والقانوين‬ ‫ل�شركة موارد وا�ستثماراتها‪� ،‬إال �أنه مل ي�صلنا‬ ‫�أية معلومة لهذه اللحظة‪.‬‬ ‫�أم� ��ا ف�ي�م��ا ي�ت�ع�ل��ق ب��امل ��ؤ� �س �� �س��ات الرقابية‬ ‫الأخ � ��رى ك��دي��وان امل�ح��ا��س�ب��ة‪ ،‬فلي�س ل�ه��ا دور‬ ‫يذكر يف مكافحة الف�ساد‪ ،‬فتقاريرها ال ي�ؤبه‬ ‫لها‪ ،‬وحتقيقاتها ال يعتد بها‪ ،‬وقوانينها حتتاج‬ ‫�إىل تعديالت جوهرية جلعلها �أك�ث�ر فاعلية‬ ‫ومنحها اال�ستقاللية‪.‬‬ ‫* ه��ل تعولون على ق��درة جمل�س النواب‬ ‫ب�سن قوانني ت�ضمن النزاهة وال�شفافية‪ ،‬وما‬ ‫هي ر�سالتكم للمجل�س وهو يناق�ش التعديالت‬ ‫الد�ستورية فيما يخ�ص م��واد متعلقة مبحاربة‬ ‫الف�ساد؟‬

‫منظومة مكافحة‬ ‫الف�ساد يف البالد‬ ‫معطلة والأجهزة‬ ‫الرقابية م�شلولة‬

‫ املجل�س ال�ن�ي��اب��ي احل ��ايل �إف� ��راز قانون‬‫"ال�صوت الواحد" وال� ��دوائ� ��ر الوهمية‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل عمليات تزوير وا�سعة النطاق‪.‬‬ ‫يف ظ��ل ذل��ك ال ي ��ؤم��ل �أن ي�ك��ون للمجل�س �أي‬ ‫دور ي��ذك��ر يف ال��رق��اب��ة وامل���س��اءل��ة واملحا�سبة؛‬ ‫ال ب��ل �سي�شكل غطاء ت�شريعيا لكل م��ا تريده‬ ‫احل� �ك ��وم ��ة‪ .‬ف �ع �م �ل �ي��ات ب �ي��ع م ��راف ��ق ال ��دول ��ة‬ ‫وم�ؤ�س�ساتها و�أرا�ضيها مرت بغياب تام للرقابة‬ ‫الربملانية‪ ،‬وم�شاريع قوانني املوازنة واالتفاقيات‬ ‫ال�سيا�سية تقر دون �أن يكون للربملان �أي دور‬ ‫فيها‪ .‬وللأ�سف ف�إن جمل�س النواب يذهب �إىل‬ ‫�أب�ع��د م��ن ذل��ك‪ ،‬حيث مي��ار���س ال�ن��واب عمليات‬ ‫الو�ساطة واملح�سوبية‪ ،‬ويثري بع�ضهم ق�ضايا‬ ‫ظ��اه��ره��ا ال�ن�ق��د وامل�ح��ا��س�ب��ة للحكومة‪ ،‬بينما‬ ‫حقيقتها تكون االبتزاز للح�صول على منافع‬ ‫ومكا�سب �شخ�صية‪.‬‬ ‫نحن عندما �أحال رئي�س ال��وزراء معروف‬ ‫البخيت ق�ضية "الكازينو" �إىل هيئة مكافحة‬ ‫ال�ف���س��اد‪ ،‬ث��م �إىل جمل�س ال �ن��واب مل ي�ساورنا‬ ‫�شك �أن الق�صد م��ن ذل��ك ه��و ت�برئ��ة الرئي�س‬ ‫وتبيي�ض �صفحته‪ ،‬وه��ذا ما ح�صل فعال‪ .‬و�إذا‬ ‫مل ي�ك��ن ه ��ذا ال �ه��دف ه��و امل�ق���ص��ود ه��ل يعقل‬ ‫�أن ُي��دان وزي��ر ال�سياحة وي�بر�أ رئي�س الوزراء‬ ‫الذي وجه الوزير وكلفه بكتاب ر�سمي لل�سري‬ ‫ب�إجراءات �إقامة "الكازينو"‪ ،‬وفو�ضه بالتوقيع‬ ‫على االتفاقية بعد �إقرارها يف جمل�س الوزراء‪.‬‬ ‫�أم��ا ر�سالتنا للمجل�س‪ ،‬ف�إننا ال ن�أمل منه‬ ‫�شيئا‪ ،‬وال نتوقع منه �إال �أن يقر التعديالت كما‬ ‫جاءت من احلكومة‪.‬‬ ‫* �أن��ت ت��ر�أ���س جلنة مكافحة الف�ساد يف‬ ‫احلزب‪ ،‬ملاذا �شكلتم اللجنة‪ ،‬وما دوره��ا‪ .‬وهل‬ ‫جنحتم يف �إماطة اللثام عن ق�ضايا ف�ساد؟‬ ‫ُ‬ ‫�شكلت جلنة حماربة الف�ساد لتكون ذراع‬‫احل��زب يف حماربة الف�ساد وك�شف الفا�سدين‪،‬‬ ‫وقد حددنا �أهدافا لهذه اللجنة‪ ،‬ومنها ر�صد‬ ‫ممار�سات الف�ساد يف خمتلف املجاالت ودرا�ستها‬ ‫والتن�سيب للمكتب التنفيذي باتخاذ الإجراءات‬ ‫املنا�سبة ب�ش�أنها‪ ،‬والتعاون مع الهيئات الر�سمية‬ ‫وال�شعبية املحلية والعربية والدولية يف حتقيق‬ ‫�أهداف احلزب يف هذا امللف‪ ،‬وتقدمي الدرا�سات‬ ‫واال�ست�شارات واالق�تراح��ات واملعلومات التي‬ ‫يطلبها امل�ك�ت��ب التنفيذي فيما يخ�ص ملف‬ ‫حم ��ارب ��ة ال �ف �� �س��اد‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل الإ�� �س� �ه ��ام يف‬ ‫الفعاليات املتعلقة مبحاربة الف�ساد‪.‬‬ ‫ول�ت�ح�ق�ي��ق ه ��ذه الأه � � ��داف‪ ،‬ف � ��إن اللجنة‬ ‫تتبع و�سائل عديدة كزيارة �شخ�صيات مهتمة‬ ‫بق�ضايا الف�ساد‪ ،‬و�إعداد قواعد بيانات‪ ،‬والتعامل‬ ‫مع و�سائل الإعالم‪ ،‬وعقد الندوات والدرا�سات‬ ‫وامل �ح��ا� �ض��رات وامل � ��ؤمت� ��رات وامل �� �ش��ارك��ة فيها‪،‬‬ ‫والتوا�صل م��ع �أ��ص�ح��اب اخل�برة بهذا ال�ش�أن‪،‬‬ ‫ودرا�سة تقارير ديوان املحا�سبة واملركز الوطني‬ ‫حلقوق الإن�سان واجلهات املخت�صة الأخرى‪.‬‬ ‫عقدنا م�ؤمترا �صحفيا �أثرنا فيه ق�ضايا‬ ‫ف�ساد كبرية‪ ،‬ورغم �أن كثريا من هذه الق�ضايا‬ ‫�أث�ي�ر يف و��س��ائ��ل الإع �ل��ام‪� ،‬إال �أن �ن��ا متكنا من‬ ‫احل�صول على معلومات مل تن�شر �سابقا‪ ،‬ونحن‬ ‫ب�صدد الإعداد وجمع معلومات تتعلق بق�ضايا‬ ‫ف�ساد‪� ،‬سيتم احلديث عنها يف الوقت املنا�سب‪.‬‬

‫من هـنــا وهناك‬

‫بقاعني رئيسا لفرع نقابة األطباء يف الكرك‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫فاز خالد بقاعني برئا�سة اللجنة الفرعية لنقابة‬ ‫الأطباء الأردن�ي�ين يف الكرك‪ ،‬فيما مت توزيع حقائب‬ ‫العمل بني الأطباء الفائزين بع�ضوية اللجنة كالآتي‪،‬‬ ‫خ �ل��دون ع�ل�اوي ن��ائ�ب��ا للرئي�س وم�ظ�ف��ر اجلالمدة‬ ‫�أم�ي�ن��ا لل�سر و�إب��راه �ي��م الع�ضايلة �أم�ي�ن��ا لل�صندوق‬

‫ووف��اء جعافرة للجنة العلمية وح��ازم القرالة للجنة‬ ‫الإع�لام�ي��ة واالجتماعية ون�صار ال�ضالعني للجنة‬ ‫الثقافة والأطباء ال�شباب‪..‬البقاعني حث منت�سبي نقابة‬ ‫الأطباء يف الكرك على التوا�صل امل�ستمر مع اللجنة‬ ‫الفرعية بهدف التعاون م��ن �أج��ل تطوير اخلدمات‬ ‫املقدمة للأطباء العاملني يف املحافظة‪ ،‬ومبا يعزز دور‬ ‫نقابة الأطباء يف خدمة الوطن ووحدته ورفعته‪.‬‬

‫جامعة مؤتة تحصد جائزة عاملية يف الهندسة‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫ح�صلت كلية الهند�سة يف جامعة م�ؤتة على جائزة‬ ‫�أف�ضل كلية هند�سة من بني ‪ 35‬كلية مماثلة يف العامل‪،‬‬ ‫تقدمت لنيل ه��ذه اجل��ائ��زة ال�ت��ي ت�سلم للجامعة يف‬ ‫امل�ؤمتر العاملي للتعليم الهند�سي الذي �سيعقد يف دبي‬ ‫يف اخلام�س والع�شرين من �شهر �أيلول اجلاري‪ .‬و�أو�ضح‬

‫رئي�س اجلامعة عبدالرحيم احلنيطي �أن هذه اجلائزة‬ ‫متنح للجهات التي تقدم م�شاركات رائ��دة يف خمتلف‬ ‫جماالت العلوم الهند�سية‪ .‬وذكر عميد الكلية ح�سني‬ ‫امل�ج��ايل �أن امل��ؤمت��ر العاملي للتعليم ال��ذي مينح هذه‬ ‫اجلائزة والذي يعقد �سنويا هو من امل�ؤمترات الفاعلة‬ ‫يف جمال تطوير التعليم الهند�سي من خالل ما يقدم‬ ‫فيه من �أبحاث ودرا�سات متنوعة‪.‬‬

‫لجنة جائزة املوظف املثالي تضع‬ ‫مسودة معايري اختيار الفائزين‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫و�ضعت جلنة جائزة املوظف املثايل يف اخلدمة‬ ‫املدنية �أم�س م�سودة املعايري والتعليمات الرئي�سية‬ ‫والفرعية اخلا�صة باختيار املوظفني الفائزين من‬ ‫بني املر�شحني للجائزة لعام ‪.2011‬‬ ‫وح � ��ددت ال�ل�ج�ن��ة ال �ت��ي ت��ر�أ� �س �ه��ا ال �ع�ي�ن ليلى‬ ‫� �ش��رف ال �ف �ئ��ات امل���س�م��وح ل�ه��ا ب��ال�تر��ش��ح للتناف�س‬ ‫على اجلائزة‪ ،‬كما ناق�شت اللجنة اخلطة الزمنية‬ ‫املحددة لغايات بدء ا�ستقبال طلبات الرت�شيح من‬ ‫الدوائر والوزارات التابعة لنظام اخلدمة املدنية‪.‬‬ ‫ومت ت�شكيل جلنة فنية فرعية لدرا�سة وتقييم‬ ‫ال�تر��ش�ي�ح��ات ال� ��واردة م��ن ال��دوائ��ر‪ ،‬وف�ق��ا لتعميم‬ ‫�سيقوم دي ��وان اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة ب ��إ� �ص��داره يف وقت‬ ‫الحق‪.‬‬ ‫وح�ضر اجتماع اللجنة رئي�س دي��وان اخلدمة‬ ‫املدنية الدكتور هيثم حجازي‪.‬‬

‫بدء أعمال املسح امليداني لألسر‬ ‫الفقرية بلواء بني كنانة‬ ‫�إربد ‪ -‬برتا‬ ‫جتري فرق مديرية التنمية االجتماعية‬ ‫يف لواء بني كنانة م�سحا ميدانيــــــا لأو�ضـــــــــــاع‬ ‫الأ�سر امل�ستفيـــــــدة من دع��م �صندوق املعونة‬ ‫الوطنية يف اللـــــــــواء‪.‬‬ ‫وقال مدير التنمية عبدالرحمن الزعبي‬ ‫لـ (ب�ترا) �إن �أعمال امل�سح ترمي �إىل متابعة‬ ‫�أو� �ض��اع الأ��س��ر املنتفعة م��ن املعونة الوطنية‬ ‫لإي�صال ال��دع��م �إىل م�ستحقيه‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن عدد الأ�سر امل�ستفيدة حاليا‪ ،‬وب�شكل دوري‬ ‫ي�صل ‪� 1529‬أ�سرة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن �أعمال امل�سح جترى عادة بواقع‬ ‫مرة كل عام �أو عامني لالطالع على �أحوال‬ ‫امل �ن �ت �ف �ع�ين؛ ل���ش�م��ول اجل� ��دد م�ن�ه��م ب�صرف‬

‫املعونة‪ ،‬و�إيقافها عن الذين حت�سنت �أحوالهم‬ ‫�أو وجدوا عمال يدر عليهم دخال ثابتا‪ ،‬مبينا‬ ‫�أنه متت �إ�ضافة ع�شر حاالت جديدة‪ ،‬و�سيتم‬ ‫ت�سليمها املعونة يف نهاية ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وع��ن م�ساكن الفقراء‪ ،‬ق��ال الزعبي �إنه‬ ‫مت خ�لال العام املا�ضي ت�سليم ثالثة بيوت‬ ‫ل�ل�أ��س��ر ال�ع�ف�ي�ف��ة‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن املديرية‬ ‫ت�شرف على ح��وايل ‪ 77‬بيتا‪ ،‬منها ‪ 57‬بنيت‬ ‫مبكرمة ملكية‪.‬‬ ‫وقال �إن املديرية ت�صرف بطاقات الت�أمني‬ ‫ال �� �ص �ح��ي ل�ل�م�ن�ت�ف�ع�ين �أو جت ��دده ��ا‪ ،‬وتتابع‬ ‫�أح��وال�ه��م للنهو�ض بواقعهم‪ ،‬والتغلب على‬ ‫ظروفهم ال�صعبة‪ ،‬وتقدمي الدعم اللوج�ستي‬ ‫للمعوقني وذوي االحتياجات اخلا�صة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫هم ي�ؤرق رئا�سة املجل�س‬ ‫البخيت يرتأس اجتماع اللجنة الوزارية السياسية غياب النواب عن احل�ضور والت�صويت وكرثة املداخالت ٌّ‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ع�ق��دت اللجنة ال��وزاري��ة ال�سيا�سية اجتماعها‬ ‫الدوري �أم�س برئا�سة رئي�س الوزراء الدكتور معروف‬ ‫البخيت‪ ،‬وا�صلت خالله مناق�شة اجلهود والإجراءات‬ ‫امل �ب��ذول��ة يف �إط� ��ار م���س��ار الإ� �ص�ل�اح ال���س�ي��ا��س��ي �إىل‬ ‫ح�ين ا�ستكمال ال�ن�ق��ا���ش ال�برمل��اين اجل ��اري لإق ��رار‬ ‫التعديالت الد�ستورية‪.‬‬ ‫وبحثت اللجنة نتائج اللقاء الذي عقده رئي�س‬

‫ال��وزراء الدكتور معروف البخيت واللجنة الوزارية‬ ‫ال�سيا�سية ي��وم ال�سبت املا�ضي م��ع رئي�س و�أع�ضاء‬ ‫جلنة احل��وار الوطني واملالحظات والنقا�شات التي‬ ‫مت��ت خ�ل�ال ال�ل�ق��اء ب���ش��أن ال�ن�ق��اط الفنية املتعلقة‬ ‫بالنظام االنتخابي‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س ال ��وزراء �أن االجتماعات الدورية‬ ‫التي تعقدها اللجنة الوزارية ال�سيا�سية تن�سجم مع‬ ‫اال�ستعداد املطلوب لال�ستجابة لنتائج التعديالت‬ ‫ال��د��س�ت��وري��ة وال�ت�ح���ض�يرات ال �� �ض��روري��ة لالنظمة‬ ‫والقوانني املرتبطة بهذه التعديالت‪.‬‬

‫بقاء احلكومة احلالية يُعد عامال حا�سما يف القرار‬

‫مداوالت يف أوساط الحركة اإلسالمية‬ ‫بشأن االنتخابات البلدية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫جتري هذه الأثناء يف �أو�ساط قيادات احلركة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة م ��داوالت حثيثة ل�ب�ل��ورة م��وق��ف من‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات ال�ب�ل��دي��ة امل�ق�ب�ل��ة‪ ،‬وف��ق رئ�ي����س جلنة‬ ‫العمل البلدي وع�ضو مكتب تنفيذي حزب جبهة‬ ‫العمل الإ�سالمي �صالح الغزاوي‪.‬‬ ‫الغزواي �أو�ضح لـ"ال�سبيل" �أن جلنته در�ست‬ ‫ق��ان��ون االن�ت�خ��اب��ات ال ��ذي �ستجري ع�ل��ى �أ�سا�سه‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات املقبلة با�ستفا�ضة‪ ،‬ب�ع��د �أن �صدرت‬ ‫الإرادة امللكية باملوافقة عليه‪ ،‬و�أع��دت تو�صياتها‬ ‫ورفعتها �إىل املكتب التنفيذي للحزب‪.‬‬ ‫وت�سود يف �أو�ساط القيادات حالة من اال�ستياء‬ ‫وع ��دم ال��ر��ض��ا ع��ن ق��ان��ون ان�ت�خ��اب��ات ال�ب�ل��دي��ة‪ ،‬يف‬ ‫ظل"االدعاء" احل�ك��وم��ي ب��ات�خ��اذ خ �ط��وات جادة‬ ‫نحو الإ��ص�لاح ال�سيا�سي‪ ،‬بح�سب رئي�س اللجنة‪،‬‬ ‫الذي �أ�ضاف �أنه �إذا كان ثمة �إ�صالح حقيقي‪ ،‬ف�إنه‬ ‫من باب �أوىل �أن يتم �إ�صالح قانون البلديات الذي‬ ‫ُي�ع��د م��ؤ��ش��را ع�ل��ى م�صداقية احل�ك��وم��ة بتحقيق‬ ‫الإ�صالح‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن مكتبي ت�ن�ف�ي��ذي ج�م��اع��ة الإخ� ��وان‬ ‫امل�سلمني وح��زب جبهة العمل الإ�سالمي يعقدان‬ ‫با�ستمرار جل�سات م�شرتكة‪ ،‬و�سي�صار �إىل مناق�شة‬ ‫تو�صيات جلنة العمل البلدي لإق ��رار اخلطوات‬ ‫ال �ت��ي ��س� ُت� ْع� َت� َم��د م��ن �أج ��ل ال��و� �ص��ول �إىل القرار‬ ‫النهائي‪� ،‬سواء �أكان بامل�شاركة �أو املقاطعة‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن املكتبني ��س�ي�ق��رران تلك اخل �ط��وات نهاية‬ ‫الأ�سبوع احلايل �أو بداية الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫وي��رى �أن ثمة عامال حا�سما معرو�ضا على‬ ‫طاولة امل��داوالت‪ ،‬من �ش�أنه �أن يجنح بالقرار نحو‬ ‫املقاطعة؛ وهو ما �إذا كانت احلكومة احلالية هي‬ ‫التي �ستجري االنتخابات �أم ال‪.‬‬

‫يذكر �أنه يف احلادي والثالثني من �شهر متوز‬ ‫ل�ع��ام ‪� 2007‬أج��ري��ت االن�ت�خ��اب��ات البلدية يف عهد‬ ‫حكومة رئي�س الوزراء معروف البخيت الأوىل‪.‬‬ ‫و��ش�ه��دت ان�ت�خ��اب��ات ال�ب�ل��دي��ات وقتئذ تزويرا‬ ‫�صريحا غري م�سبوق‪ ،‬من خالل الت�صويت امل�سموع‬ ‫(الأم��ي)‪ ،‬وتكرار الت�صويت عدة م��رات‪ ،‬وال�سماح‬ ‫للع�سكريني ب��ال�ت���ص��وي��ت ع �� �ش��رات امل � ��رات‪ ،‬ودعم‬ ‫مر�شحني على ح�ساب �آخ��ري��ن‪ ،‬وت��زوي��ر هويات‪،‬‬ ‫و�شطب �أ�سماء من القوائم االنتخابية‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫دفع بحزب جبهة العمل الإ�سالمي �إىل االن�سحاب‬ ‫من االنتخابات بعد م�ضي �ساعات ب�سيطة من بدء‬ ‫االق�ت��راع‪ .‬و��س�ج��ل ب�ح��ق احل�ك��وم��ة ف�شل ذري ��ع يف‬ ‫�إدارة االنتخابات دون خروقات �أو تزوير‪ ،‬وكان ذلك‬ ‫عك�س ما وعدت به‪.‬‬ ‫ويف ال �� �ش ��أن ذات� ��ه ف � ��إن احل��رك��ة الإ�سالمية‬ ‫درج� ��ت ع �ل��ى اع �ت �م��اد خ �ط��وات ق �ب��ل ات �خ��اذ قرار‬ ‫نهائي باالنتخابات‪ ،‬ويتمثل يف ا�ست�شارة القواعد‬ ‫(منت�سبيها يف امل�ح��اف�ظ��ات) وتعبئة ا��س�ت�م��ارة يف‬ ‫الإي �ج��اب �ي��ات وال���س�ل�ب�ي��ات‪ ،‬وا��س�ت�ع��را���ض التجارب‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬وي�شارك يف ه��ذه امل���ش��اورات الطالب يف‬ ‫اجلامعات‪ ،‬والأق�سام الن�سائية‪.‬‬ ‫وتعمد يف بع�ض الأح�ي��ان �إىل جمع منت�سبي‬ ‫احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة مم��ن ت��ول��وا رئ��ا��س��ة بلديات‪،‬‬ ‫واملوظفني املنت�سبني للحركة يف خمتلف بلديات‬ ‫اململكة‪ ،‬وخرباء يف العمل البلدي؛ للت�شاور و�إبداء‬ ‫الر�أي و�إظهار الإيجابيات وال�سلبيات‪.‬‬ ‫ث��م ي�ق��وم امل�ك�ت��ب ال�ت�ن�ف�ي��ذي بجمع البيانات‬ ‫وت�صنيفها‪ ،‬وا�ستخراج الن�سب املئوية للخيارات‬ ‫املطروحة؛ لعر�ضها على جمل�س �شورى اجلماعة‬ ‫ال��ذي يعترب �أعلى �سلطة فيها و�صاحب احل��ق يف‬ ‫اتخاذ القرار النهائي‪ ،‬ويتخذ القرار بالأغلبية؛‬ ‫ليقوم املكتب التنفيذي بتنفيذ قرارات املجل�س‪.‬‬

‫«شبابية العمل اإلسالمي» تنظم‬ ‫اعتصاما تحت شعار «الحمار السريع»‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبل‬ ‫تنظم اللجنة ال�شبابية يف ح��زب جبهة العمل‬ ‫الإ� �س�ل�ام��ي م �� �س��اء الأرب � �ع� ��اء وق �ف��ة اح�ت�ج��اج�ي��ة يف‬ ‫نف�س م�سار القطار ال�سريع‪ ،‬حت��ت �شعار "احلمار‬ ‫ال�سريع"‪.‬‬ ‫وي �ن �ظ��م االع �ت �� �ص��ام �أم � ��ام ��ص�ح�ي�ف��ة الد�ستور‬ ‫للمطالبة مبحا�سبة امل�س�ؤولني عن التخبط يف تنفيذ‬

‫امل�شروع‪ ،‬واملطالبة مبحا�سبة �أ�صحاب القرار الذين‬ ‫ي�ستغلون امل ��ال ال �ع��ام‪ ،‬وي���ص��رف��ون��ه دون ح�سيب �أو‬ ‫رقيب‪ .‬ودعت اللجنة الفعاليات ال�شبابية والطالبية‬ ‫واحل��زب�ي��ة وال�شعبية للم�شاركة وال��وق��وف معها يف‬ ‫نف�س ال �ي��وم‪ ،‬وت ��أت��ي �ضمن �سل�سلة م��ن الن�شاطات‬ ‫التفاعلية ال�ت��ي �ستقيمها اللجنة �أم ��ام م�ؤ�س�سات‬ ‫وم�شاريع الف�ساد املختلفة يف خمتلف الأماكن ملحاربة‬ ‫الف�ساد واملطالبة بالإ�صالح‪.‬‬

‫«املذيعني األردنيني» تستهجن االعتداء‬ ‫على حقوق العاملني يف املرئي واملسموع‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أعربت جمعية املذيعني الأردنيني عن ا�ستهجانها‬ ‫وق �ل �ق �ه��ا م ��ن � �س �ل��وك ب �ع ����ض امل �ح �ط��ات الف�ضائية‬ ‫التلفزيونية اخلا�صة التي ميلكها م�ستثمرون من‬ ‫قطاع املال والأعمال‪ ،‬جتاه فر�ص عمل و�أجور وحقوق‬ ‫العاملني فيها‪.‬‬ ‫وع��زت اجلمعية يف بيان �أ�صدرته �أم�س‪� ،‬أن �أهم‬ ‫�أ�سباب ما �أ�سمته بـ"االعتداء ال�سافر" على حقوق‬ ‫ال�ع��ام�ل�ين �إىل ع ��دم وج ��ود ج���س��م ن�ق��اب��ي يحت�ضن‬ ‫ال�ع��ام�ل�ين يف ق �ط��اع امل��رئ��ي وامل �� �س �م��وع‪ ،‬وي��داف��ع عن‬ ‫حقوقهم ومكت�سباتهم وفر�صهم‪.‬‬ ‫ودع��ت �إىل � �ض��رورة تكاتف ج�ه��ود العاملني يف‬

‫املرئي وامل�سموع لإيجاد ال�صيغة املنا�سبة ملظلة نقابية‬ ‫ت��داف��ع ع��ن �أم�ن�ه��م ال��وظ�ي�ف��ي يف ظ��ل ت�غ��ول �إدارات‬ ‫امل�ؤ�س�سات الإعالمية يف القطاع اخلا�ص عليها‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل ق�صور الت�شريعات الناظمة ل�شروط‬ ‫ت��أ��س�ي����س حم �ط��ات الإذاع � ��ة وال�ت�ل�ف��زة ف�ن�ي��ا و�إداري� ��ا‬ ‫وماليا‪.‬‬ ‫و�أك��دت جمعية املذيعني الأردنيني على �ضرورة‬ ‫الف�صل ب�ين املهنية ور�أ� ��س امل��ال عند اال�ستثمار يف‬ ‫قطاع الإعالم واالت�صال يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ادت اجلمعية مب��واق��ف نقابة ال�صحفيني‬ ‫الأردنيني املدافع عن حقوق الإعالميني الأردنيني‬ ‫بكل فئاتهم‪ ،‬كما ثمنت عاليا امل�ؤازرة امل�شرفة لل�سادة‬ ‫النواب وممثلي النقابات املهنية والأحزاب والزمالء‬ ‫املذيعني وال�صحافيني والأفراد‪.‬‬

‫صرف ‪ 100‬دينار بدل خطورة عمل لعاملي األكيدر‬ ‫�إربد ‪ -‬برتا‬ ‫�أكد وزير ال�ش�ؤون البلدية املهند�س حازم ق�شوع‬ ‫ح��ق مهند�سي وموظفي وع�م��ال املجال�س امل�شرتكة‬ ‫باحل�صول على عالوة املهن اخلطرية‪ ،‬وت�أمني �صحي‬ ‫يف القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫و�أوعز ق�شوع لرئي�س جمل�س اخلدمات امل�شرتكة‬ ‫يف اقليم ال�شمال ب�صرف مكاف�أة م�ستعجلة للعاملني‬ ‫يف الأكيدر مقدارها‪ 100‬دينار‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف يف ت���ص��ري��ح ل �ـ (ب�ت��را) خ�ل�ال وقوفه‬ ‫�شخ�صيا �أم�س على مطالب املعت�صمني من جمال�س‬ ‫اخلدمات وحتدثه �إليهم �أن وزارة البلديات طلبت �إىل‬ ‫م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي ب�شمول موظفي وعمال‬ ‫املجال�س امل�شرتكة واملعر�ضني للمخاطر بعالوة بدل‬ ‫املهن اخلطرة وت�أمينهم �صحيا لدى القطاع اخلا�ص‬ ‫ليتمكنوا من االرتقاء ب�أو�ضاعهم وحت�سني �أحوالهم‪.‬‬ ‫وبني ق�شوع �أنه التقى املعت�صمني وحت��ث �إليهم‬ ‫وطم�أنهم على تلبية مطالبهم بعد �إق ��رار م�شروع‬ ‫ال���ض�م��ان االج �ت �م��اع��ي ب�خ���ص��و���ص � �ص��رف ع�ل�اوات‬

‫املهن اخلطرة الذي يناق�ش مبجل�س النواب لدورته‬ ‫احلالية‪ ،‬الفتا �إىل �أن اللعاملني يتعر�ضون خلطورة‬ ‫على ال�صعيدين اجل�سدي والنف�سي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال رئي�س جمل�س اخلدمات امل�شرتكة‬ ‫ب��ال��وك��ال��ة رئ�ي����س ب�ل��دي��ة ال��رم�ث��ا اجل��دي��دة املهند�س‬ ‫عبدالفتاح الإبراهيم �إنه �سيتم غدا �صرف املائة دينار‬ ‫ملهند�سي وموظفي وعمال املجال�س امل�شرتكة تقديرا‬ ‫جلهودهم وان مطالبهم �سيتم تلبيتها ح��ال �إقرار‬ ‫ت�ع��دي�لات ق��ان��ون ال���ض�م��ان االج�ت�م��اع��ي بخ�صو�ص‬ ‫عالوات املهن اخلطرة‪.‬‬ ‫وك� ��ان امل�ع�ت���ص�م��ون ال �ب��ال��غ ع��دده��م ‪ 50‬حولوا‬ ‫اعت�صامهم اىل احتفال بعد طم�أنتهم على او�ضاعهم‬ ‫و�إقرار املكاف�أة لهم تقديرا جلهودهم‪.‬‬ ‫وكانت وكالة االنباء االردنية (برتا) قد ن�شرت‬ ‫خالل �شهر �آب املا�ضي حتقيقا مطوال للزميلة �سهري‬ ‫جرادات حول او�ضاع العاملني يف املجال�س امل�شرتكة‬ ‫ومكب النفايات يف االكيدر‪ ،‬كما مت اي�ضا بث تقرير‬ ‫خالل اال�سبوع املا�ضي للزميلة جرادات حول مطالب‬ ‫العاملني يف مكب االكيدر وتهديدهم بتنفيذ اعت�صام‬ ‫لتلبية مطالبهم‪.‬‬

‫‪ 19‬محاميا جديدا يؤدون اليمني القانونية‬ ‫وعدد من �أع�ضاء النقابة‪ .‬وبح�سب املادة ‪ 23‬من قانون‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نقابة املحامني‪ ،‬ف�إنه على املحامي الذي ي�سجل ا�سمه‬ ‫�أدى ‪ 19‬حماميا جديدا الق�سم القانوين �صباح لأول م��رة يف �سجل امل�ح��ام�ين الأ� �س��ات��ذة �أن يحلف‬ ‫�أم�س �أمام وزير العدل الدكتور �إبراهيم العمو�ش يف اليمني القانونية �أمام وزير العدل بح�ضور النقيب‬ ‫مقر الوزارة بح�ضور نقيب املحامني مازن ار�شيدات‪� ،‬أو ع�ضوين من جمل�س النقابة‪.‬‬

‫الدستور الجديد يقر محكمة دستورية‬ ‫ومحاكمة الوزراء أمام املحاكم النظامية‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬

‫ي�سجل التاريخ الأردين ملجل�س النواب ال�ساد�س ع�شر‬ ‫تلبية مطلبني مهمني للفعاليات احلزبية والنقابية وال�شارع‬ ‫الأردين ل�سنوات خلت �أوالهما �إن�شاء حمكمة د�ستورية‬ ‫تخت�ص بالرقابة على د�ستورية ال��ق��وان�ين وا�ﻷ نظمة‬ ‫النافذة‪.‬‬ ‫وثانيهما تقدمي الوزراء ومن يف حكمهم على ما ين�سب‬ ‫�إليهم من جرائم ناجتة عن ت�أدية وظائفهم �أمام املحاكم‬ ‫النظامية‪ ،‬وفق ًا لأحكام القانون‪ ،‬وت�أتي املوافقة على هذا‬ ‫التعديل لتلغى حماكمة الوزراء �أمام جمل�س عال‪ ،‬كما كان‬ ‫من�صو�صا عليه يف الن�ص الأ�صلي من الد�ستور‪« :‬يحاكم‬ ‫ال��وزراء �أم��ام جمل�س عال على ما ين�سب �إليهم من جرائم‬ ‫ناجتة عن ت�أدية وظائفهم»‪.‬‬ ‫ووافق جمل�س النواب خالل جل�سات �أم�س ملناق�شة تعديل‬ ‫الد�ستور برئا�سة رئي�س املجل�س في�صل الفايز‪ ،‬وبح�ضور‬ ‫رئي�س الوزراء معروف البخيت‪ ،‬وهيئة الوزارة على اتهام‬ ‫الوزراء من قبل جمل�س النواب بالأغلبية الن�صف ‪،1+60‬‬ ‫بدال من الأكرثية ‪.1+80‬‬ ‫التقا�ضي م��ن ج�ه��ة‪ ،‬وم�ن�ح��ه ح�صانة ال مل تنتج عن ت�أدية وظائفهم‪.‬‬ ‫واللجنة القانونية القا�ضي ب��أن تكون‬ ‫اجلل�سة ال�صباحية‬ ‫وب ��ال ��رغ ��م م ��ن احل � ��دث التاريخي داعي لها من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫وق��ال البخيت �إن �إي�ق��اف ال��وزي��ر عن م��دة ع���ض��وي��ة امل�ح�ك��م ‪�� 4‬س�ن��وات قابلة‬ ‫وت�ل�غ��ى ه��ذه امل ��ادة حم��اك�م��ة ال ��وزراء العمل يكون عند اتهام الوزير من النيابة للتجديد‪ ،‬و�شطب املجل�س عبارة "وال‬ ‫مب�ن��اق���ش��ة ت �ع��دي�ل�ات ال��د� �س �ت��ور‪� ،‬إال �أن‬ ‫"خم�س" �أع���ض��اء جمل�س النواب �أمام جمل�س عال‪ ،‬كما كان من�صو�صا عليه ال�ع��ام��ة يف ال�ق���ض��اي��ا ال�ن��اجت��ة ع��ن ت�أدية ي�ج��وز �أن ي�ع��زل �أع �� �ض��ا�ؤه��ا ط�ي�ل��ة مدة‬ ‫غ�ي��اب ُ‬ ‫ع��ن ح�ضور اجلل�سات ا�ستمر منذ بداية يف الن�ص الأ�صلي من الد�ستور‪.‬‬ ‫وظيفته بعد ق��رار الإح��ال��ة م��ن جمل�س ع�ضويتهم"‪.‬‬ ‫وج��اءت امل��واف�ق��ة النيابية على املادة ال �ن��واب‪� ،‬أم��ا �أي ق�ضية �أخ ��رى "كحادث‬ ‫وواف��ق املجل�س على الفقرة الأوىل‬ ‫املناق�شات قبل �أربعة �أيام‪ ،‬وحر�صت رئا�سة‬ ‫املجل�س على تذكري النواب يف كل جل�سة ب�شق الأنف�س بواقع ‪ 80‬نائبا‪ ،‬خمالفة ‪ ،12‬ده�س"‪ ،‬ف��إن ق��رار الإح��ال��ة ال يحتاج �إىل من امل��ادة ‪ 59‬ال��واردة يف م�شروع تعديل‬ ‫وغياب ‪.28‬‬ ‫قرار من جمل�س النواب‪ ،‬وال يوقف الوزير الد�ستور‪ ،‬كما وردت‪ ،‬والتي تن�ص على �أن‬ ‫ب�أهمية ح�ضور اجلل�سات‪.‬‬ ‫و�شطبت الفقرة ‪ 2‬من امل��ادة بح�سب عن العمل‪.‬‬ ‫"تخت�ص املحكمة الد�ستورية بالرقابة‬ ‫�أ�ضف �إىل ذل��ك �أن ع��ددا من النواب‬ ‫وواف ��ق املجل�س على‬ ‫ق��رار اللجنة القانونية‪،‬‬ ‫على د��س�ت��وري��ة القوانني‬ ‫احل � �� � �ض� ��ور حت � ��ت القبة‬ ‫وهي املادة التي وردت من امل� ��ادة ال � �ـ‪ 16‬م��ن م�شروع‬ ‫والأن� � �ظ� � �م � ��ة ال � �ن� ��اف� ��ذة‪،‬‬ ‫ي���س�ع��ون �إىل �إط ��ال ��ة مدة‬ ‫املناق�شة للمواد والفقرات الرئا�سة تطلب من الوزراء احل �ك��وم��ة‪ ،‬وت �ن ����ص على التعديل (‪ 57‬من الن�ص النائب عطية خماطبا زمالءه‪ :‬وت���ص��در �أح�ك��ام�ه��ا با�سم‬ ‫الد�ستورية‪ ،‬وب���ش��أن ذلك عدم مغادرة القبة حتى "يطبق ع �ن��د حماكمة الأ� � �ص � �ل ��ي) ب � � �ـ‪ 88‬نائبا‪« ،‬علينا �أن نحلل رواتبنا‪ 3 ..‬امل �ل��ك‪ ،‬وت �ك��ون �أحكامها‬ ‫ال��وزراء قانون العقوبات وخم��ال �ف��ة ‪ 2‬وغ �ي��اب ‪30‬‬ ‫ن�ه��ائ�ي��ة وم �ل��زم��ة جلميع‬ ‫ط�ل��ب ال�ف��اي��ز م��ن‬ ‫النواب ال يلحق بهم النواب‬ ‫امل �ع �م��ول ب��ه يف اجلرائم ن��ائ �ب��ا‪ ،‬وت�ن����ص امل ��اد على �آالف دينار ن�أخذ �شهريا» ال���س�ل�ط��ات ول�ل�ك��اف��ة‪ ،‬كما‬ ‫م��رارا وتكرار ع��دم تطرق‬ ‫امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا فيه؛ �أن "يوقف ع ��ن العمل‬ ‫ت� �ك ��ون �أح �ك ��ام �ه ��ا نافذة‬ ‫ال�ن��واب �إىل النقاط التي‬ ‫�أثارها النواب من قبل "حر�صا على وقت و ُتعني بقانون خا�ص اجلرائم التي ترتتب ال��وزي��ر ال��ذي تتهمه النيابة العامة �إثر ب�أثر مبا�شر‪ ،‬ما مل يحدد احلكم تاريخا‬ ‫املجل�س"‪ ،‬مم��ا ب��ات ي�شكل "ه ّما" ي�ؤرق عليها م�س�ؤولية ال��وزراء يف الأح��وال التي �صدور قرار الإحالة عن جمل�س النواب‪� ،‬آخ� ��ر ل �ن �ف��اذه‪ ،‬وت �ن �� �ش��ر �أح� �ك ��ام املحكمة‬ ‫ال يتناولها قانون العقوبات"‪.‬‬ ‫وال متنع ا�ستقالته م��ن �إق��ام��ة الدعوى الد�ستورية يف اجلريدة الر�سمية خالل‬ ‫رئا�سة املجل�س‪.‬‬ ‫و�أق��ر املجل�س امل��ادة اخلام�سة ع�شرة عليه �أو اال�ستمرار يف حماكمته"‪.‬‬ ‫خم�سة ع�شر يوما من تاريخ �صدورها"‪.‬‬ ‫النائب الأول عاطف الطراونة وقبل‬ ‫وواف ��ق املجل�س ع�ل��ى امل ��ادة ال�سابعة‬ ‫ت�صويته على امل��واد الد�ستورية املتعلقة الواردة يف م�شروع التعديالت التي تقابلها‬ ‫ويف رده على ت���س��ا�ؤالت ومداخالت‬ ‫باملحكمة ال��د��س�ت��وري��ة طلب م��ن �أع�ضاء امل��ادة ‪ 56‬من الد�ستور‪ ،‬وفق ما وردت من ع�شرة يف م�شروع التعديالت الد�ستورية ع ��دد م��ن ال� �ن ��واب ح ��ول ه ��ذه الفقرة‪،‬‬ ‫ال �ط��اق��م ال � � ��وزاري ال �ت ��واج ��د حت ��ت قبة اللجنة ال�ق��ان��ون�ي��ة‪ ،‬وتت�ضمن امل ��ادة �أنه والتي تتعلق ب�إ�ضافة ف�صل جديد للد�ستور �أو�� �ض ��ح رئ �ي ����س ال� � ��وزراء �أن للمحكمة‬ ‫الربملان‪ ،‬حتى ال يلحق بهم النواب خارج (ملجل�س ال �ن��واب ح��ق �إح��ال��ة ال ��وزراء �إىل (الف�صل اخلام�س)‪ ،‬وه��ذا الف�صل يتعلق ال��د� �س �ت��وري��ة احل ��ق �إذا �أري� ��د ال�ن�ظ��ر يف‬ ‫النيابة العامة مع �إب��داء الأ�سباب املربرة باملحكمة الد�ستورية‪.‬‬ ‫التف�سريات الد�ستورية ال�صادرة �سابقا‬ ‫القبة وتفقد اجلل�سة ن�صابها‪.‬‬ ‫وت ��وق� �ف ��ت ج �ل �� �س��ة جم �ل ����س ال� �ن ��واب لذلك‪ ،‬وال ي�صدر قرار الإحالة �إال ب�أغلبية‬ ‫عن املجل�س العايل لتف�سري الد�ستور‪.‬‬ ‫اجلل�سة امل�سائية‬ ‫ال�ساعة الواحدة بعد ظهر �أم�س بالرغم الأع �� �ض��اء ال��ذي��ن ي �ت ��أل��ف م�ن�ه��م جمل�س‬ ‫و�أكد البخيت �أن املحكمة الد�ستورية‬ ‫يف اجل�ل���س��ة امل���س��ائ�ي��ة‪ ،‬واف ��ق النواب‬ ‫م��ن ا� �س �ت �م��رار ان �ع �ق��اده��ا ب��ان�ت�ظ��ار عودة النواب)‪.‬‬ ‫على مادة د�ستورية تن�ص على �أنه "تن�ش�أ تخت�ص يف النظر يف د�ستورية القوانني‪،‬‬ ‫وك��ان��ت ال�ل�ج�ن��ة ال �ق��ان��ون �ي��ة �شطبت بقانون حمكمة د�ستورية يكون مقرها يف �إ�� �ض ��اف ��ة �إىل م � ��واد ال��د� �س �ت��ور ولي�س‬ ‫ال�ن��واب املتواجدين خ��ارج القبة ملبا�شرة‬ ‫ال �ت �� �ص��وي��ت ع �ل��ى امل � ��ادة ‪ 17‬م ��ن م�شروع عبارة (الأك�ثري��ة) من ن�ص امل��ادة الواردة‬ ‫العا�صمة ع�م��ان‪ ،‬وتعترب القوانني‪.‬‬ ‫يف م �� �ش��روع التعديالت‪،‬‬ ‫وواف��ق املجل�س على الفقرة الثانية‬ ‫ه�ي�ئ��ة ق���ض��ائ�ي��ة م�ستقلة‬ ‫التعيدالت احلكومية‪.‬‬ ‫وظل رئي�س اجلل�سة الطراونة ينادي وا�ستعا�ضت عنها بعبارة اتهام الوزراء من قبل النواب ق��ائ �م��ة ب ��ذات �ه ��ا‪ ،‬وت�ؤلف من نف�س امل��ادة التي ن�صها "للمحكمة‬ ‫على النواب‪ ،‬راجيا منهم العودة �إىل القبة (الأغ � �ل � �ب � �ي� ��ة)‪ ،‬و�� �ص ��وت بالأغلبية (الن�صف‪ )1+‬بدال م ��ن ت���س�ع��ة �أع �� �ض��اء على ال��د��س�ت��وري��ة ح��ق تف�سري ال��د��س�ت��ور �إذا‬ ‫للمبا�شرة بالت�صويت‪ ،‬فيما دع��ا النائب م� ��واف� ��ق ع �ل ��ى امل � � ��ادة ‪97‬‬ ‫الأق��ل من بينهم الرئي�س طلب �إليها ذلك بقرار �صادر عن جمل�س‬ ‫خليل عطية ت��زوي��د ال�صحفيني ب�أ�سماء ن��ائ �ب��ا‪ ،‬وخم��ال �ف��ة نائب من الأكرثية (‪)1+80‬‬ ‫ال ��وزراء �أو ب�ق��رار يتخذه �أح��د جمل�سي‬ ‫يعينهم امللك"‪.‬‬ ‫ال �ن��واب املتغيبني ع��ن اجل�ل���س��ة‪ ،‬خمطبا واح� ��د‪ ،‬وغ �ي��اب ‪ 22‬نائبا‬ ‫وج� � � ��اء �إق � � � � ��رار ه ��ذا الأمة بالأكرثية املطلقة‪ ،‬ويكون قرارها‬ ‫زمالءه النواب‪" :‬علينا �أن نحلل رواتبنا‪ ،‬عن الت�صويت‪.‬‬ ‫الن�ص بناء على مقرتح توافقي تقدم به ن��اف��ذ امل �ف �ع��ول ب�ع��د ن���ش��ره يف اجلريدة‬ ‫وب �ه��ذه امل��واف �ق��ة‪ ،‬ب��ات �إح��ال��ة الوزير النائبان حممود يا�سني ورعد بن طريف الر�سمية"‪.‬‬ ‫فنحن ن�أخذ ‪ 3000‬دينار �شهريا"‪.‬‬ ‫و�سقط بالت�صويت االق�تراح الذي‬ ‫و�شهدت اجلل�سة ال�صباحية موافقة �إىل النيابة العامة يف الق�ضايا الناجتة بعد �أن رف�ضت الغالبية النيابية الن�ص‬ ‫املجل�س على امل��ادة الرابعة ع�شرة الواردة ع��ن ت� ��أدي ��ة وظ��ائ �ف �ه��م ب��أغ�ل�ب�ي��ة �أع�ضاء الوارد يف م�شروع تعديل الد�ستور يف املادة ي�ق���ض��ي ب��ا� �س �ت �ب��دال ع �ب��ارة "الأكرثية‬ ‫املطلقة" ب� �ع� �ب ��ارة "ربع" �أع� ��� �ض ��اء‬ ‫يف م�شروع التعديالت والتي تقابلها املادة جمل�س النواب (الن�صف ‪ ،)1+‬بعد �أن كان ‪ 58‬يف الفقرة الأوىل منها‪.‬‬ ‫‪ 55‬يف الد�ستور‪ ،‬وفق ما وردت من اللجنة مقرتح احلكومة ب�أكرثية �أع�ضاء املجل�س‬ ‫و�أقر املجل�س الفقرة الثانية من هذه املجل�س‪.‬‬ ‫(الثلثني ‪.)1 +‬‬ ‫ك �م��ا � �س �ق��ط ب��ال �ت �� �ص��وي��ت املقرتح‬ ‫املادة والتي تن�ص "تكون مدة الع�ضوية يف‬ ‫القانونية‪.‬‬ ‫و�سحب ع��دد م��ن ال�ن��واب مقرتحهم املحكمة الد�ستورية �ست �سنوات غري قابلة املقدم على ه��ذه الفقرة وال��ذي يق�ضي‬ ‫وتن�ص املادة على �أن (يحاكم الوزراء‬ ‫على ما ين�سب �إليهم من جرائم ناجتة عن القا�ضي ب�أن تتم �إحالة الوزير �إىل النيابة للتجديد‪ ،‬وال يجوز عزل �أع�ضائها طيلة با�ستبدال ع�ب��ارة "الأكرثية املطلقة"‬ ‫ت��أدي��ة وظائفهم �أم��ام املحاكم النظامية العامة ب�أغلبية احل�ضور‪ ،‬ولي�س ب�أغلبية م ��دة ع�ضويتهم"‪ ،‬وت��واف �ق��ت ع�ل��ى هذا ب � �ع � �ب� ��ارة "�أغلبية احل� ��ا� � �ض� ��ري� ��ن يف‬ ‫امل�خ�ت���ص��ة يف ال �ع��ا� �ص �م��ة‪ ،‬وف �ق��ا لأحكام عدد الأع�ضاء‪.‬‬ ‫الن�ص غالبية الكتل الربملانية والنواب اجلل�سة"‪.‬‬ ‫وع �ق��ب ذل� ��ك‪ ،‬ق ��رر ال �ن��ائ��ب الأول‬ ‫و�أو� � �ض ��ح رئ �ي ����س ال � � ��وزراء مدعوماً بعد �أن رف�ضوا الن�ص الذي ورد يف م�شروع‬ ‫القانون)‪ ،‬خمالفني بذلك الن�ص احلكومي‬ ‫لرئي�س جمل�س النواب عاطف الطراونة‬ ‫الذي اقرتح حماكمة الوزراء �أمام حمكمة بالدغمي يف رده على ا�ستف�سارات بع�ض التعديل واللجنة القانونية‪.‬‬ ‫اال�ستئناف النظامية‪ ،‬م��ا اع�ت�بره رئي�س النواب �أن النيابة العامة لها احلق ب�إحالة‬ ‫و��ص��وت ل�صالح االق�ت�راح موافقة رف��ع اجلل�سة �إىل �صباح اليوم الثالثاء‬ ‫اللجنة القانونية ع�ب��دال�ك��رمي الدغمي الوزراء �إىل املحكمة دون قرار الإحالة من ‪ 92‬نائباً‪ ،‬وخمالفة ‪ 3‬وغياب ‪ ،25‬وت�أتي ال�ستكمال مناق�شة م�شروع التعديالت‬ ‫ظلما للوزير بحرمانه من �إحدى درجات جمل�س النواب يف الق�ضايا العادية التي ه��ذه امل��واف�ق��ة خ�لاف�اً مل�ق�ترح احلكومة الد�ستورية‪.‬‬

‫مختصون‪ :‬حق الطفل يف التعليم واجب على الدولة‬ ‫واألسرة ويستدعي تكامل األدوار‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫�أكد �أمني عام املجل�س الوطني ل�ش�ؤون‬ ‫الأ��س��رة بالوكالة حممد مقدادي �أن حق‬ ‫ال�ط�ف��ل يف ال�ت�ع�ل�ي��م ل�ي����س خ �ي��ارا‪ ،‬و�إمن ��ا‬ ‫واج ��ب ع�ل��ى ال��دول��ة والأه� ��ل جمتمعني‪،‬‬ ‫م��ا ي���س�ت��دع��ي ت �ك��ام��ل الأدوار الأ�سرية‬ ‫وال�ترب��وي��ة وال�ت���ش��ري�ع�ي��ة واالجتماعية‬ ‫لإحقاق احلق وتنفيذ الواجب‪.‬‬ ‫وخالل حلقة نقا�شية نظمها املجل�س‬ ‫�أم�س بالتعاون مع وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫ح��ول عمل الأط �ف��ال وال�ت���س��رب املدر�سي‬ ‫�أ� �ش��ار م �ق��دادي �إىل �أن تو�صيات اللجنة‬ ‫امللكية اخلا�صة بتقدمي التعديالت على‬ ‫الد�ستور‪ ،‬ت�ضمنت �شمول التعليم الأ�سا�سي‬ ‫�ضمن احلقوق اخلا�صة باملواطن‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل توفري احلماية الد�ستورية له‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن امل�ج�ل����س �أع ��د الإط ��ار‬ ‫ال��وط�ن��ي ملكافحة ع�م��ل الأط �ف��ال ليكون‬ ‫امل ��رج� �ع� �ي ��ة ل �ل �ع��ام �ل�ي�ن يف جم � ��ال عمل‬ ‫الأط �ف��ال‪ ،‬وي �ح��دد الأدوار وامل�س�ؤوليات‬ ‫جل�م�ي��ع امل ��ؤ� �س �� �س��ات ال �ع��ام �ل��ة يف املجال‪،‬‬ ‫و�آل�ي��ات اال�ستجابة والتحويل‪ ،‬التي من‬ ‫� �ش ��أن �ه��ا ح �م��اي��ة ال �ط �ف��ل م ��ن ال ��وق ��وع يف‬ ‫اال�ستغالل العمايل‪.‬‬ ‫وعمد املجل�س �إىل حتليل الت�شريعات‬ ‫ذات العالقة بعمل الأط�ف��ال‪ ،‬والتو�صية‬ ‫بتعديلها متا�شيا مع االتفاقيات الدولية‬

‫املعنية بعمل الأطفال التي التزم الأردن‬ ‫بتنفيذها‪ ،‬م��ا ات���ض��ح م�ع��ه �أه�م�ي��ة وجود‬ ‫بع�ض التعديالت الت�شريعية فيما يتعلق‬ ‫ب ��إل��زام �ي��ة ال�ت�ع�ل�ي��م وت�ط�ب�ي�ق�ه��ا‪ ،‬بح�سب‬ ‫مقدادي‪.‬‬ ‫بدورها �أكدت رئي�س ق�سم الت�شريعات‬ ‫الرتبوية يف الوزارة هناء امل�صري �أن الأردن‬ ‫كغريه من بلدان العامل‪ ،‬قد يعاين النظام‬ ‫التعليمي فيه من بع�ض ح��االت الت�سرب‬ ‫التي ال ت�صل �إىل حد الظاهرة‪ ،‬بيد �أنها‬ ‫ت�شكل م�صدر قلق للم�س�ؤولني املعنيني؛ ملا‬ ‫لها من �آثار �سلبية على الأطفال واملجتمع‬ ‫على حدٍ �سواء‪.‬‬ ‫وبح�سبها ف��إن قانون العمل الأردين‬ ‫ي �ح �ظ��ر ال �ع �م��ل ع �ل��ى م ��ن ه ��م دون �سن‬ ‫ال�ساد�سة ع�شرة‪� ،‬إال �أن هناك العديد من‬ ‫الأطفال يعملون يف العديد من القطاعات‬ ‫ك��ال��زراع��ة وال �ب �ن��اء وت���ص�ل�ي��ح ال�سيارات‬ ‫وغريها من املهن التي ت�شكل خطرا على‬ ‫�صحتهم وحياتهم وم�ستقبلهم‪.‬‬ ‫وين�صرف مفهوم الت�سرب �إىل الطالب‬ ‫ال ��ذي ينقطع ع��ام��ا درا� �س �ي��ا ك��ام�لا على‬ ‫الأقل‪ ،‬وعمره ال ي�ؤهله للعودة �إىل ال�صف‬ ‫ال ��ذي ان�ق�ط��ع ع�ن��ه وف��ق �أ��س����س االنتقال‬ ‫والقبول املعتمدة‪ ،‬وكذلك الطفل الذي‬ ‫�أك �م��ل ��س��ن اخل��ام���س��ة ع���ش��رة ومل يلتحق‬ ‫بالتعليم نهائياَ‪.‬‬ ‫وت�شري الدرا�سات التي �أجرتها الوزارة‬ ‫�إىل �أن الأ��س�ب��اب ال�ت��ي ت� ��ؤدي �إىل ت�سرب‬

‫الطلبة متعددة؛ منها عوامل اقت�صادية‬ ‫ك��ال�ف�ق��ر‪ ،‬و�أخ � ��رى اج�ت�م��اع�ي��ة كالعادات‬ ‫وال �ت �ق��ال �ي��د وامل� �ن ��اخ ال �ث �ق��ايف واخل��دم��ات‬ ‫ال�صحية‪ ،‬وع��وام��ل �أ��س��ري��ة ك��زي��ادة عدد‬ ‫�أف� � ��راد الأ�� �س ��رة ووف � ��اة �أح� ��د الوالدين‪،‬‬ ‫ف�ضال عن عوامل تربوية كاملنهاج وطرق‬ ‫التدري�س واالمتحانات‪.‬‬ ‫وتعد طبيعة حياة ال�ب��داوة والتنقل‬ ‫امل�ستمر‪ ،‬وع��دم ق��درة املدر�سة على �إ�شباع‬ ‫حاجات الطلبة وميولهم‪ ،‬وانت�شار ظاهرة‬ ‫ال�ع�ق��اب يف امل ��دار� ��س‪ ،‬وال�ت�ف�ك��ك الأ�سري‬ ‫والطالق وال��زواج املبكر للفتيات‪ ،‬ورفاق‬ ‫ال�سوء‪ ،‬ورغبة الطالب يف درا��س��ة برامج‬ ‫بديلة عن املدر�سة‪ ،‬والنقل الت�أديبي من‬ ‫م��در��س��ة لأخ� ��رى‪ ،‬وت��وف��ر ف��ر���ص ع�م��ل ال‬ ‫حتتاج �إىل م�ؤهل علمي‪ ،‬من الأ�سباب التي‬ ‫ت�ؤدي �إىل الت�سرب‪.‬‬ ‫ووف��ق ما ذك��رت امل�صري ف��إن الوزارة‬ ‫عمدت �إىل �إجراءات عالجية للت�سرب من‬ ‫خ�لال م�شروع مكافحة عمالة الأطفال‬ ‫عرب التعليم لوقاية (‪ )4000‬طفل عامل‬ ‫ممن ال زالوا على مقاعد الدرا�سة‪ ،‬و�سحب‬ ‫(‪ )4000‬طفل من �سوق العمل و�إحلاقهم‬ ‫بالفر�ص التعليمية املالئمة لظروفهم‬ ‫واح �ت �ي ��اج ��ات �ه ��م‪ ،‬ف �� �ض�لا ع ��ن مراجعة‬ ‫ال �ت �� �ش��ري �ع��ات ال�ت�رب ��وي ��ة م �ث��ل تعليمات‬ ‫ال��درا��س��ات املنزلية مب��ا ي�سهم يف ت�سهيل‬ ‫ع ��ودة ال�ط�ل�ب��ة امل�ت���س��رب�ين �إىل التعليم‪،‬‬ ‫وتفعيل دور املجتمع يف ن�شر الوعي بني‬

‫الطلبة و�أهاليهم ب�أهمية التعليم‪ ،‬وذلك‬ ‫من خ�لال املجال�س الربملانية الطالبية‬ ‫وجمال�س �أولياء الأمور واملعلمني‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي �ت �ع �ل��ق ب� � ��الإج� � ��راءات التي‬ ‫ي�ت�خ��ذه��ا امل �ي��دان ل�ل�ت�ع��ام��ل م��ع الطالب‬ ‫املت�سرب ذك��رت امل�صري �أن املدر�سة تبلغ‬ ‫ويل الأم ��ر لكي يعيد اب�ن��ه‪ ،‬و�إذا مل يقم‬ ‫ويل الأمر باعادة الطالب �إىل املدر�سة يتم‬ ‫�إبالغ املديرية للتني�سق مع احلاكم الإداري‬ ‫يف املنطقة م��ن �أج��ل �إع ��ادة ال�ط��ال��ب �إىل‬ ‫املدر�سة‪ ،‬ويقوم احلاكم الإداري با�ستدعاء‬ ‫ويل الأمر‪ ،‬ويتم توقيعه على تعهد خطي‬ ‫لإع ��ادة اب�ن��ه �إىل امل��در��س��ة‪ ،‬ويف ح��ال عدم‬ ‫ا�ستجابة ويل الأم��ر يبقى الطالب خارج‬ ‫املدر�سة‪ ،‬ويح�سب مع الطلبة املت�سربني‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن احل��ق يف التعليم ي�ع��د من‬ ‫احل�ق��وق ال�ت��ي ح��ر���ص ال��د��س�ت��ور الأردين‬ ‫ال�ن����ص عليها؛ �إذ ن�صت امل ��ادة ‪ 2/6‬على‬ ‫�أنه "تكفل الدولة العمل والتعليم �ضمن‬ ‫ح ��دود �إم �ك��ان �ي��ات �ه��ا‪ ،‬وت�ك�ف��ل الطم�أنينة‬ ‫وتكاف�ؤ الفر�ص جلميع الأردنيني"‪ ،‬كما‬ ‫ن�صت املادة ‪ 20‬على �أن "التعليم االبتدائي‬ ‫�إلزامي للأردنيني‪ ،‬وهو جماين يف مدار�س‬ ‫احلكومة"‪ ،‬ويرتبط بذلك ما ن�صت عليه‬ ‫امل ��ادة ‪ 1/6‬م��ن ال��د��س�ت��ور الأردين وهي‪:‬‬ ‫"الأردنيون �أمام القانون �سواء‪ ،‬ال متييز‬ ‫بينهم يف احلقوق والواجبات‪ ،‬و�إن اختلفوا‬ ‫يف العرق �أو اللغة �أو الدين"‪.‬‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫�إعالن بيع ثالث باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ بداية حقوق‬ ‫غرب عمان يف الق�ضية التنفيذية‬ ���رقم ‪ 2010/1044‬ع‬

‫الدائن‪ :‬البنك الإ�سالمي الأردين‪.‬‬ ‫املدين‪ :‬عالء الدين ح�سني خليل �أبو �شلنفح‬ ‫يعلن للعموم �أن��ه �سيباع باملزاد العلني قطعة الأر�ض‬ ‫رق��م (‪ )1005‬حو�ض الطبقة رق��م (‪ )2‬قرية البحاث‬ ‫من �أرا�ضي غرب عمان والقطعة تابعة لأمانة عمان‬ ‫منطقة مرج احلمام وهي منظمة �سكن (ب) من نوع‬ ‫امللك والقطعة ميلكها ال�سيد عالء الدين ح�سني خليل‬ ‫ابو �شلنفح وم�ساحتها ‪862.09‬م‪ 2‬والقطعة خالية من‬ ‫�أية �إن�شاءات �أو �أ�شجار ومير يف �سماء القطعة �أ�سالك‬ ‫ال�ضغط ال�ع��ايل ب��ارت�ف��اع ‪20‬م تقريباً وتنحدر قطعة‬ ‫الأر� ��ض م��ن اجل�ن��وب ب��اجت��اه ال�شمال وه��ي تقع حتت‬ ‫من�سوب ال�شارع الرئي�سي ويخدم القطعة ثالثة �شوارع‬ ‫معبدة وجميع اخلدمات متوفرة وتقع القطعة غرب‬ ‫م�سجد املرحوم �سامل عبدربه‪.‬‬ ‫وق��د مت تقدير قيمة امل�تر امل��رب��ع ال��واح��د م��ن الأر�ض‬ ‫بـ‪ 100‬دينار وعليه تكون قيمة الأر�ض= ‪= 100 * 862.09‬‬ ‫‪�( 86209‬ستة وثمانون الفا ومائتان وت�سعة دنانري)‪.‬‬ ‫فمن له رغبة بال�شراء عليه مراجعة دائرة تنفيذ بداية‬ ‫حقوق غرب عمان خالل ‪ 15‬يوما تلي تاريخ ن�شر هذا‬ ‫االع�لان م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من القيمة املقدرة عند‬ ‫و�ضع اليد كت�أمينات علما �أن دخول املزايدة ال تقل عن‬ ‫‪ ٪50‬من القيمة املقدرة و�أن �أج��ور الداللة والطوابع‬ ‫تعود على املزاود الأخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫حمكم ــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2011- 3275 ( / 1 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2011/3/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫هاين احمد ابراهيم �سالمه‬

‫عمان ‪ /‬وكيله هاين �سالمه‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫اجمد فهمي م�صطفى نزال‬

‫عمان ‪ /‬حي نزال خلف حلويات العنبتاوي مقابل كفترييا‬ ‫ال�ساعة عمارة ‪41‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذلك وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬عمال باحكام املواد ‪ 238‬و‪ 260‬و‪ 263‬من قانون التجارة‬ ‫وامل��ادت�ين ‪ 10‬و‪ 11/1‬م��ن ق��ان��ون البينات وامل��ادة ‪ 1818‬من‬ ‫جملة االح�ك��ام العدلية احلكم ب��ال��زام امل��دع��ى عليه بدفع‬ ‫املبلغ املدعى به والبالغ ‪ 900‬دينار للمدعي‬ ‫‪ -2‬عمال باحكام املواد ‪ 161‬و‪ 167‬من قانون ا�صول املحكمات‬ ‫املدنية وامل��ادة ‪ 46/4‬من قانون نقابة املحامني النظاميني‬ ‫ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف والفائدة القانونية‬ ‫من تاريخ ا�ستحقاق �أول �شيك وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫‪ -3‬ع ��دم احل �ك��م ب��ات�ع��اب امل �ح��ام��اة ك ��ون امل��دع��ي مل يوكل‬ ‫حماميا حكما وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫امل��دع��ى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أف�ه��م علنا بتاريخ‬ ‫‪ 2011/3/29‬با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل‬ ‫الثاين ابن احل�سني املعظم‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعـ ـ ــى عليـ ـ ـ ــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2011- 1871 ( / 1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رباع الكيالين‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫نبيل عبداهلل حممود ال�شايب‬

‫ع�م��ان ‪ /‬املقابلني خلف معهد ال��وك��ال��ة قرب‬ ‫ك��ازي��ة البلبي�سي منزل نبيل ال�شايب ‪ -‬رقم‬ ‫الهاتف‪0795432068 :‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم اخل�م�ي����س املوافق‬ ‫‪ 2011/10/6‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك املدعي‪:‬‬ ‫عمر عبدالرحمن يو�سف احلنيطي ‪ /‬وكيله‬ ‫املحامي حممد احلنيطي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعـ ـ ــى عليـ ـ ـ ــه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2011- 10491 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عاليه حممد احمد احلمد‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد م�صطفى ح�سن حنون‬

‫جبل احل�سني ‪� /‬شارع غازي الكباريتي عمارة‬ ‫‪ 9‬دخلة عمارة �شمروخ مكتب حنون للخدمات‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم اخل�م�ي����س املوافق‬ ‫‪ 2011/9/22‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬منى‬ ‫�صالح �صالح �سحويل واخرون‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخط ــار �ص ـ ــادر عن دائـ ــرة‬ ‫تنفيذ حمكم ــة بداي ــة عم ــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2011/2850 :‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫هناء حممد عثمان ر�صر�ص‬

‫وعنوانه‪ :‬الوحدات ‪� -‬شارع الثالثني ‪ -‬جمعية‬ ‫ام القرى ‪ -‬مقابل اال�سعاف والطوارئ م�ست�شفى‬ ‫الب�شري بجانب م�سجد ان�س ب��ن مالك منزل‬ ‫ال�شيخ �صالح جعابو‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫رقمه‪ 768829 :‬تاريخه‪2010/10/15 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 2627 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ��ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة مرادوحممد ابو حالوة وكيلها املحامي حممد‬ ‫الزعبي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2011/2311 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪2011/882 :‬‬ ‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬ال�سيد د‪ .‬ن�ش�أت الأخر�س‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪:‬‬

‫وائل زايد احمد الدعجة‬ ‫وكيله املحامي اال�ستاذ‪ :‬نايف �سامل ال�شوابكة‬ ‫املطلوب تبليغه (املدعي عليه)‪:‬‬

‫‪ -1‬حممود عي�سى احمد عتوم‬ ‫‪ -2‬جميلة عبدالوايل حممد عبدالوايل‬ ‫نوع الأوراق املبلغة‪ :‬الئحة دعوى وحافظة م�ستندات‬ ‫مالحظة‪ :‬عليكم مراجعة قلم �إدارة الدعوى‬ ‫املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة بالدعوى‬

‫اخط ـ ـ ـ ــار خ ـ ـ ـ ـ ــا�ص بتجدي ــد‬ ‫التنفيذ �ص ــادر ع ــن دائــرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2010/509 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2010/9/19 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫احمد ذيب مو�سى الغامن‬

‫ع��ن��وان��ه‪ :‬ع��م��ان ‪ -‬ال�شمي�ساين ‪� -‬شارع‬ ‫عبداحلميد �شومان‬ ‫�أخربك ب�أنه مت جتديد الدعوى رقم �أعاله‬ ‫من قبل املحكوم له ‪ /‬عليه املذكور اعاله‬ ‫ماهر ماجد �سليمان وكيلته املحامية مي�ساء‬ ‫نا�صر‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫ار�� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف اليا�سمني‬ ‫م�ساحة ‪ 553‬م�تر على �شارعني‬ ‫م ��وق ��ع مم �ي ��ز � �س �ك��ن ج مكتب‬ ‫اجلوهرة العقاري ‪0777720567‬‬ ‫‪5355365 / 0797720567‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع �أر� � ��ض ��ص�ن��اع��ات خفيفة‬ ‫ح� � ��وايل ‪ 12‬دومن م ��ارك ��ا حلو‬ ‫ال �ك �� �س��ار ع �ل��ى � �ش��ارع�ي�ن �أمامي‬ ‫‪16‬م وخ�ل�ف��ي ‪16‬م ت�صلح مل�صنع‬ ‫كبري ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع �أر� � ��ض ��س�ك��ن ج امل�ساحة‬ ‫‪950‬م جبل عمان ‪ /‬ت�صلح مل�شروع‬ ‫ا�سكان ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج ‪527‬م‪ 2‬الزهور‬ ‫��ض��اح�ي��ة احل ��اج ح���س��ن ‪ /‬املوقع‬ ‫مميز ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪--------------------------‬‬‫للبيع ار���ض اللنب ‪� /‬سكن ريفي‬ ‫‪ /‬حو�ض ‪ 14‬ام ال�سمن امل�ساحة‬ ‫‪ 2‬دومن و‪44‬م‪ 2‬ع �ل��ى �شارعني‬ ‫ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية احلالبات‬ ‫ق��رب املنطقة احل��رة على ثالث‬ ‫�شوارع امل�ساحة ‪ 17‬دومن ‪ /‬فر�صة‬ ‫ا�ستثمارية ناجحة ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/0795558951‬‬ ‫‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � � ��ض ا� �س �ت �ث �م ��اري ��ة ‪/‬‬ ‫م ��ن �أرا� � �ض ��ي امل �ف ��رق ‪ /‬مزرعة‬ ‫احل�صينيات ‪ /‬حو�ض ‪ 5‬امل�ساحة‬ ‫‪ 11‬دومن ال� ��� �س� �ع ��ر منا�سب‬ ‫‪/0795558951‬‬ ‫‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � ��ض ا� �س �ت �ث �م��اري��ة من‬ ‫ارا�� � �ض � ��ي ال� � ��زرق� � ��اء ‪ /‬م ��زرع ��ة‬ ‫احل �ل�اب� ��ات امل �� �س��اح��ة ‪ 20‬دومن‬

‫منها ‪ 3‬دومن ��ات ون�صف جتاري‬ ‫م�ع��ار���ض وال �ب��اق��ي ��س�ك��ن ج تقع‬ ‫على ثالث �شوارع مقابل املنطقة‬ ‫احلرة ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار� ��ض ت���ص�ل��ح لال�ستثماري‬ ‫ال���س�ي��اح��ي ‪ /‬ع�ج�ل��ون ‪ /‬ق��ري�ب��ة من‬ ‫قلعة ال��رب����ض‪ /‬امل���س��اح��ة ‪ 4‬دومنات‬ ‫و‪283‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫للبيع ار���ض �سكن ب امل�ساحة ‪800‬م‪2‬‬ ‫م� �ق ��ام ع �ل �ي �ه��ا ب� �ن ��اء ع �ظ ��م ح ��وايل‬ ‫‪250‬م‪ 2‬واجهة حجر املقابلني ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار�� ��ض ا��س�ت�ث�م��اري��ة ال��زرق��اء‬ ‫‪ /‬ق ��اع خ�ن��ا م��ن ارا� �ض��ي ال ��زرق ��اء ‪/‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 11‬دومن ‪ /‬حو�ض اللحفي‬ ‫ال�شرقي ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪---------------------------‬‬

‫اخط ــار �ص ـ ــادر عن دائـ ــرة تنفيذ‬ ‫حمكم ــة بداية العقبة‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2011/1081 :‬‬ ‫التاريخ ‪2011/9/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬‬

‫عمر حممد عبدالعزيز الكيال‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان الإقامة ً‬ ‫حاليا و�آخر عنوان‬ ‫له العقبة ‪ /‬املحدود بجانب م�سجد ال�شويخ‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬عقد ايجار‬ ‫تاريخه‪2008/11/1 :‬م‬ ‫حمل �صدوره ‪ /‬العقبة‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 1560 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ��ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫جورج يو�سف عطا اهلل �سعد وكيله املحامي ابراهيم‬ ‫احلنيفات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وفاة ابن عمهم املرحوم ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫روبني عبدالفتاح ال�شويكي‬ ‫«�أبو غ�سان»‬ ‫ن�س�أل اهلل �أن يتغمد الفقيد بوا�سع‬ ‫ر حمته ويلهم �أهله ال�صرب وال�سلوان‬ ‫�إنّا هلل و�إنّا �إليه راجعون‬

‫حممد �سامي رجا ا�سماعيل حممود‬

‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬فايز ال�شجراوي‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪:‬‬

‫وكيله املحامي اال�ستاذ‪ :‬نايف ال�شوابكة‬ ‫املطلوب تبليغه (املدعي عليه)‪:‬‬ ‫‪ -1‬م�صعب مازن عبدالعزيز حريز‬ ‫‪ -2‬م�ؤ�س�سة امل�صطفى لتجارة ال�سيارات‬ ‫‪ -3‬حامد ابراهيم م�صطفى ع��وده ب�صفته‬ ‫ال�شخ�صية وب�صفته مالك م�ؤ�س�سة امل�صطفى‬ ‫لتجارة ال�سيارات‬ ‫نوع الأوراق املبلغة‪ :‬الئحة دعوى وحافظة م�ستندات‬ ‫مالحظة‪ :‬عليكم مراجعة قلم �إدارة الدعوى‬ ‫املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة بالدعوى‬

‫املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة بالدعوى‬

‫اخط ــار �ص ـ ــادر عن دائـ ــرة‬ ‫تنفيذ حمكم ــة بداي ــة عم ــان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعـ ـ ــى عليـ ـ ـ ــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2011/2390 :‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عمر حممد مو�سى ابو كف‬

‫�آخر عنوان له‪ :‬جبل الن�صر ‪ -‬طلوع جبل الن�صر من‬ ‫جهة �شارع الريموك ‪ -‬الدخلة املقابلة ملحالت الأر�ض‬ ‫املباركة للأجهزة الكهربائية ‪ -‬عمارة رقم (‪)21‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2010/17007 :‬‬ ‫تاريخه‪2011/1/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره حمكمة �صلح حقوق عمان املوقرة‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 6000 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�����ص��اري��ف وات���ع���اب امل��ح��ام��اة وال��ف��ائ��دة‬ ‫القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ��ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫حممود علي ح�سن ناجي ‪ /‬وكيله املحامي حممد‬ ‫الزعبي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حممد علي العبد البياري‬ ‫وكيله املحامي اال�ستاذ‪ :‬نايف ال�شوابكة‬ ‫املطلوب تبليغه (املدعي عليه)‪:‬‬

‫حممد حممود �سليمان عبداهلل‬ ‫نوع الأوراق املبلغة‪ :‬الئحة دعوى وحافظة م�ستندات‬ ‫مالحظة‪ :‬عليكم مراجعة قلم �إدارة الدعوى‬

‫رقم الدعوى ‪� )2011- 11771 ( / 1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حمزه وليد م�صطفى قناة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪� -1‬شركة عدنان احمد الرباع و�شريكته‬ ‫‪ -2‬عدنان احمد عايد الرباع‬ ‫‪ -3‬لينا عدنان احمد الرباع‬ ‫عمان ‪/‬اجل��اردن��ز �شارع و�صفي التل مقابل‬ ‫البنك العربي‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االث � �ن� ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2011/10/10‬ال�ساعة ‪ 11.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك امل��دع��ي‪ :‬ايهاب‬ ‫ماهر خمي�س قر�ش ‪ /‬وكيله املحامي حممد خالد‬ ‫احلنيطي‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم ال�صلح‬ ‫وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2011/2065 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪2011/785 :‬‬

‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬خالد الدبوبي‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪:‬‬

‫�سامية حممد �سامي رجا حممود‬

‫وكيله املحامي اال�ستاذ‪ :‬نايف ال�شوابكة‬ ‫املطلوب تبليغه (املدعي عليه)‪:‬‬ ‫‪ -1‬م�صعب مازن عبدالعزيز حريز‬ ‫‪ -2‬م�ؤ�س�سة امل�صطفى لتجارة ال�سيارات‬ ‫‪ -3‬حامد ابراهيم م�صطفى ع��وده ب�صفته‬ ‫ال�شخ�صية وب�صفته مالك م�ؤ�س�سة امل�صطفى‬ ‫لتجارة ال�سيارات‬ ‫نوع الأوراق املبلغة‪ :‬الئحة دعوى وحافظة م�ستندات‬ ‫مالحظة‪ :‬عليكم مراجعة قلم �إدارة الدعوى‬ ‫املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة بالدعوى‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعـ ـ ــى عليـ ـ ـ ــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2011- 9879 ( / 1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ا�شرف داود �سليمان �صايف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪ -1‬ابراهيم مو�سى ابراهيم ال�سمنودي‬ ‫‪ -2‬مها حممد عربي ال�صيداوي‬ ‫‪� -3‬شركة ال�سمنودي وال�صيداوي‬ ‫عمان ‪ /‬م�ست�شفى امللكة علياء حي اخلزنة �شارع‬ ‫ال�شيباتي بناية ‪ 13‬ط االر��ض��ي ‪ -‬رق��م الهاتف‪:‬‬ ‫‪0795904034‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي� ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2011/9/22‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪� :‬شركة جاد اهلل‬ ‫وحممود جاد اهلل‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم ال�صلح‬ ‫وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫ار�� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ال ��راب �ي ��ة م�ساحة‬ ‫‪ 770‬م�تر �سكن ب م�ق��اب��ل ال�ضمان‬ ‫االجتماعي مكتب اجلوهرة العقاري‬ ‫‪/ 0797720567 0777720567‬‬ ‫‪5355365‬‬

‫هايربد اقت�صادية جداً على الكهرباء‬ ‫حمرك ‪� 1300‬سي �سي كامل اال�ضافات‬ ‫ل ��ون ��س�ل�ف��ر � �س �م��اوي (‪ )8500‬دينار‬ ‫ميكن التق�سيط بدفعة ‪ 5800‬دينار‬ ‫ق�سط ‪ 100‬دينار �شهري ‪0797262255‬‬

‫متفرقــــــــــــــات‬

‫�شـــــــــــــــقق‬

‫�شـــــــقق‬

‫ف �ي�ل�ا ف �خ �م��ة يف ع �م ��ان الغربية‬ ‫ب ��أح��دث الت�شطيبات والديكورات‬ ‫احلديثة بالط رخام‪ ،‬تدفئة‪ ،‬كراج‪،‬‬ ‫ح��دي�ق��ة و�أ� �ش �ج��ار م �ث �م��رة‪ ،‬جل�سة‬ ‫ه � ��ادذة ال���س�ع��ر ب �ع��د امل �ع��اي �ن��ة عدم‬ ‫ت��دخ��ل ال��و��س�ط��اء نهائياً للجادين‬ ‫فقط ‪0785150089‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫م��زرع��ة تبعد ع��ن ع�م��ان ‪95‬ك ��م ذات‬ ‫�إط�ل�ال ��ة ع �ل��ى ف�ل���س�ط�ين ‪ 12‬دومن‬ ‫م�شجرة مثمرة مع منزل ريفي ‪155‬م‬ ‫‪ +‬برك�س ‪ +‬غرفة حار�س ‪ +‬بئرين ماء‬ ‫وا�صل جميع اخلدمات ميكن املبادلة‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫�سيارة للبيع ياباين هوندا �سفك ‪2005‬‬

‫�شقة للبيع يف الر�شيد م�ساحة ‪256‬‬ ‫م�تر خ�ل��ف ��س�ك��ن ام�ي�م��ة ت�شطيبات‬ ‫مميزة جاكوزي ‪� +‬سرياميك ا�سباين‬ ‫ال�ط��اب��ق االول م��وق��ع مم�ي��زة ‪ 4‬نوم‬ ‫مكتب اجلوهرة العقاري ‪0777720567‬‬ ‫‪5355365 / 0797720567‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ��ش�ق��ة جت ��اري ت���س��وي��ة ثانية‬ ‫‪ 762‬ت�صلح م�شغل ‪ /‬او م�ستودع ‪/‬‬ ‫امل���ص��دار ��ش��ارع الأح �ن��ف ب��ن قي�س ‪/‬‬ ‫خلف م�ست�شفى االي�ط��ايل ‪ /‬ال�سعر‬ ‫منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫للبيع عمارة جتاري على ار�ض ‪518‬م‪2‬‬ ‫ال�ب�ن��اء ‪966‬م‪ 2‬ع�ب��ارة ع��ن ‪ 5‬حمالت‬

‫متفرقــــات‬

‫�أبو خالد ال�شويكي وعائلته‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2011/2067 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪2011/787 :‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن (‬ ‫للبيع ��ض��اح�ي��ة ال�ي��ا��س�م�ين البنيات‬ ‫امل �ق��اب �ل�ين ن� ��زال ال � ��ذراع ع ��دة قطع‬ ‫ارا�ضي م�ساحة ‪ 500‬مرت تنظيم �سكن‬ ‫ج مربعات ال�شكل ويوجد عدة قطع‬ ‫م �ت �ج��اورة خ��دم��ات وا��ص�ل��ة ويتوفر‬ ‫ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات خم�ت�ل�ف��ة مبواقع‬ ‫خمتلفة ت�صلح لبناء منازل م�ستقلة‬ ‫�أو عمارات ا�سكانية ب�أ�سعار معقولة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع ��رم ��وط ��ي العقارية‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع �أب� ��و ن �� �ص�ير ق �ط �ع��ة تنظيم‬ ‫جتاري مقابل م�سجد الهدى م�ساحة‬ ‫‪ 355‬م�ت�ر ��س�ه�ل��ة م���س�ت��وي��ة كا�شفة‬ ‫ومطلة جميع اخلدمات بواجهة ‪15‬‬ ‫م�تر ت�صلح ل�لا��س�ت�ث�م��ار م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�ع��رم��وط��ي ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫�أر�ض للبيع يف �أم زوتينة م�ساحة ‪706‬‬ ‫مرت على ‪� 3‬شوارع موقع مميزة مكتب‬ ‫اجل ��وه ��رة ال �ع �ق��اري ‪0777720567‬‬ ‫‪5355365 / 0797720567‬‬ ‫‪---------------------------‬‬

‫نعــــي فا�ضــــــل‬ ‫ينعــــــــــى‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2011/2330 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪2011/889 :‬‬

‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬مروان العليمي‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪:‬‬

‫‪7‬‬

‫جتارية على ال�شارع الرئي�سي و‪�6‬شقق‬ ‫��س�ك�ن�ي��ة ج �ب��ل ع �م��ان � �ش��ارع الأم�ي�ر‬ ‫حم�م��د ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫لاليجار �شقة مفرو�شة يف تالع العلي‬ ‫ط��اب��ق ث��اين ‪ 3‬ن��وم ‪ 3‬ح�م��ام��ات غرفة‬ ‫ما�سرت �صالة وا�سعة ح��رف ل م�صعد‬ ‫بالعمارة مطبخ بلوط مكيفات بئر ماء‬ ‫مفرو�شة فر�ش فاخر جميع م�ستلزمات‬ ‫ال�شقة موجودة مقابل حمطة الع�ساف‬ ‫وحمالت الب�شيتي من املالك مبا�شرة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية ‪4399967‬‬ ‫ ‪0796649666‬‬‫مطلــــــــــــــــوب‬

‫مطلوب‬

‫مطلوب ارا��ض��ي �سكنية �ضمن مناطق‬ ‫عمان من املالك مبا�شرة ‪ /‬اليا�سمني ‪/‬‬ ‫الزهور ‪ /‬الذراع ‪ /‬املقابلني �شارع احلرية‬ ‫‪ /‬وم�ن��اط��ق �أخ ��رى ج�ي��دة ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء بيوت م�ستقلة ‪� /‬شقق‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫�سكنية ‪� /‬ضمن جبل عمان ‪ /‬احل�سني‬ ‫‪ /‬اللويبدة ‪ /‬الزهور ‪ /‬اليا�سمني ‪/‬‬ ‫الذراع من املالك مبا�شرة ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫مطلوب موظف �أو موظفة بن�سبة �أو‬ ‫بامل�شاركة (ب��دون رات��ب) ول��و بدوام‬ ‫جزئي ملكتب عقاري وخدمات جتارية‬ ‫يف عمان الغربية ذو خربة ومن �سكان‬ ‫املنطقة ‪0797262255‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجلاد �شقة �أو منزل‬ ‫بحي نزال الذراع نزال بدر الأخ�ضر‬ ‫اليا�سمني الزهور املقابلني دير غبار‬ ‫وامل �ن��اط��ق امل�ح�ي�ط��ة ال ي�ه��م العمر‬ ‫�أو امل���س��اح��ة ب��أ��س�ع��ار حقيقية من‬ ‫املالك مبا�شرة م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------------‬‬‫ي � �ط � �ل� ��ب ع� � �م �ل��ا � � � �ش� � ��اب ي �ح �م��ل‬ ‫بكالوريو�س علم حا�سوب ورخ�صة‬ ‫� �س��وق وم ��ن ��س�ك��ان ع �م��ان الغربية‬ ‫ويرغب بالعمل ل��دى �أي �شركة �أو‬ ‫م�ؤ�س�سة جتارية ‪0797262255‬‬


‫م�صرف يف جاكرتا يعر�ض ن�سخة كبرية من ورقة ‪ 100‬دوالر‪ ،‬وذكرت‬ ‫تقارير حملية �سقوط العملة االندوني�سية ‪،‬بعد االنخفا�ض يف الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي‪ ،‬يف �أ�ضعف م�ستوى يف �سبعة �أ�شهر‪(.‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫موجز‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‪ -‬وكاالت‬

‫قربص بدأت التحضري ألعمال‬ ‫التنقيب الستخراج الغاز‬

‫قال م�صدر مطلع �أم�س االثنني �إن قرب�ص بد�أت التح�ضريات‬ ‫النهائية الع�م��ال التنقيب ع��ن ال�غ��از م��ع م�ضي اجل��زي��رة قدما يف‬ ‫خططها رغم حتذيرات من تركيا‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر ال��ذي طلب ع��دم ن�شر ا�سمه ل��روي�ترز‪" :‬عملية‬ ‫التح�ضري العمال التنقيب بد�أت‪� ،‬إنها عملية معقدة للو�صول اىل‬ ‫املنطقة التي �سيبد�أ التنقيب فيها بالفعل‪ .‬هل يحدث هذا اليوم �أو‬ ‫غدا �أو بعد غد لي�س وا�ضحا فاالمر يعتمد على اخلرباء يف املوقع‬ ‫لكن العملية بد�أت"‪.‬‬ ‫وعينت قرب�ص �شركة نوبل انرجي االمريكية للقيام ب�أعمال‬ ‫التنقيب يف املنطقة الواقعة جنوبي اجلزيرة‪.‬‬

‫الذهب يرتفع بفعل مشاكل‬ ‫اليورو‬

‫ارتفع ال�سعر الفوري للذهب ‪ 0 .8‬يف املئة �أم�س االثنني موا�صال‬ ‫مكا�سب بلغت ‪ 1.2‬يف املئة يف اجلل�سة ال�سابقة مع اقبال امل�ستثمرين‬ ‫على املعدن كمالذ �آمن يف ظل املخاوف من تفاقم �أزمة الديون يف‬ ‫منطقة اليورو‪.‬‬ ‫و�سريكز امل�ستثمرون على اجتماع ال�سيا�سة النقدية ملجل�س‬ ‫االحتياطي االحت��ادي "البنك املركزي االمريكي" يومي الثالثاء‬ ‫والأرب �ع��اء‪ .‬وم��ن �ش�أن �أي �شكل من �أ�شكال التحفيز لالقت�صاد �أن‬ ‫يدعم �أ�سعار الذهب‪.‬‬ ‫وارتفع ال�سعر الفوري للذهب ن�صفا باملئة اىل ‪ 1820.29‬دوالر‬ ‫لالون�صة بعد �أن زاد �أكرث من واحد يف املئة يف اجلل�سة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وارتفع �سعر الذهب يف املعامالت االمريكية ن�صفا باملئة �أي�ضا‬ ‫اىل ‪ 1822 .90‬دوالر‪.‬‬ ‫وتراجعت الف�ضة يف املعامالت الفورية ‪ 0.10‬يف املئة اىل ‪40.56‬‬ ‫دوالر لالوقية‪.‬‬ ‫وارتفع �سعر البالتني ‪ 0.67‬يف املئة اىل ‪ 1816.99‬دوالر لالوقية‬ ‫يف حني تراجع البالديوم ‪ 0.28‬يف املئة م�سجال ‪ 725‬دوالرا‪.‬‬

‫إنتاج السعودية من النفط ‪9.6‬‬ ‫مليون برميل يوميا‬

‫�أظهرت �أحدث بيانات �صادرة عن مبادرة البيانات امل�شرتكة �أن‬ ‫ال�سعودية �أكرب بلد م�صدر للنفط يف العامل �أنتجت ‪ 9.606‬مليون‬ ‫برميل يوميا من اخلام يف متوز بانخفا�ض ‪ 207‬االف برميل يوميا‬ ‫عن حزيران‪.‬‬ ‫وبلغ االنتاج يف حزيران ‪ 9.813‬مليون برميل يوميا وهو االعلى‬ ‫منذ بدء �سجالت مبادرة البيانات امل�شرتكة يف عام ‪ 2002‬وجاء عقب‬ ‫اعالن وزير البرتول ال�سعودي علي النعيمي �أن اململكة �ستنتج كل ما‬ ‫يحتاجه م�شرتو النفط عقب انهيار حمادثات �أوبك ب�ش�أن م�ستويات‬ ‫االنتاج يف الثامن من حزيران‪.‬‬ ‫و� �ص��درت ال���س�ع��ودي��ة ‪ 7.189‬م�ل�ي��ون ب��رم�ي��ل ي��وم�ي��ا يف يوليو‬ ‫انخفا�ضا م��ن ‪ 7.378‬م�ل�ي��ون يف ح��زي��ران بح�سب �أح ��دث بيانات‬ ‫املبادرة‪.‬‬ ‫و�أبقت الكويت انتاجها من النفط يف حزيران دون تغيري عن‬ ‫ال�شهر ال�سابق عند ‪ 2.6‬مليون برميل يوميا مقارنة مع ‪ 2.55‬مليون‬ ‫برميل يوميا قبل اجتماع �أوبك يف حزيران‪.‬‬

‫اإلسرتليني يسجل أدنى سعر‬ ‫أمام الني منذ ‪2009‬‬

‫تراجع اجلنيه اال�سرتليني اىل �أدنى م�ستوى له مقابل الني يف‬ ‫�أكرث من عامني ون�صف العام �أم�س االثنني‪ ،‬حيث ت�سببت تكهنات‬ ‫ب�أن اليونان قد تتخلف عن �سداد ديون يف قيام امل�ستثمرين بالبيع يف‬ ‫العمالت عالية املخاطر ن�سبيا مقابل الني الذي يعترب مالذا امنا‪.‬‬ ‫وت��راج��ع اال��س�ترل�ي�ن��ي اىل ‪ 120.49‬ي��ن ع�ل��ى من�صة التداول‬ ‫االلكرتوين اي‪.‬ب��ي‪.‬ا���س‪ ،‬وهو �أق��ل �سعر للعملة منذ كانون الثاين‬ ‫‪.2009‬‬

‫توقعات بعجز يف حصيلة ضريبة‬ ‫جديدة يف اليونان‬

‫قال م�س�ؤول بارز يف احلكومة اليونانية �أم�س االثنني �إن مفت�شي‬ ‫االحت��اد االوروب��ي و�صندوق النقد ال��دويل يف اليونان يتوقعون ان‬ ‫تبلغ ح�صيلة �ضريبة عقارية جديدة ن�صف املبلغ امل�ستهدف‪ ،‬وهو‬ ‫مليارا ي��ورو هذا العام ورمب��ا تكون هناك حاجة الج��راءات تق�شف‬ ‫ل�سد العجز‪.‬‬ ‫و�صرح امل�س�ؤول الذي رف�ض ن�شر ا�سمه لرويرتز �أن املقر�ضني‬ ‫الدوليني لليونان يطالبون اي�ضا الدولة املثقلة بالدين بخف�ض‬ ‫كبري لنفقاتها يف العام املقبل‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬تعتقد الرتويكا �أن ح�صيلة ال�ضريبة العقارية �ستقل‬ ‫مليار يورو عن توقعاتنا"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن �أي ق��رار ب�ش�أن اج ��راءات تق�شف ا�ضافية يف العام‬ ‫احلايل �سوف يتخذ عقب م�ؤمتر عرب الهاتف مقرر يف وقت الحق‬ ‫ال�ي��وم ب�ين وزي��ر مالية اليونان ايفاجنلو�س فينيزلو�س ورئي�سي‬ ‫فريقي تفتي�ش االحتاد االوروبي و�صندوق النقد يف اليونان‪.‬‬

‫يو‪.‬بي‪.‬اس يبدأ تحقيقا يف‬ ‫خسائر ضخمة جراء تعامالت غري‬ ‫مشروعة‬

‫بد�أ بنك يو بي ا�س ال�سوي�سري حتقيقا داخليا ب�ش�أن اخفاق يف‬ ‫�أنظمته الدارة املخاطر بعد �أن كبدته تعامالت غري م�شروعة يف‬ ‫اال�سهم خ�سائر بلغت ‪ 2.3‬مليار دوالر‪ ،‬ما يزيد من ال�ضغوط على‬ ‫ادارته العليا‪.‬‬ ‫وق��ال يو بي ا���س �إن جمل�س ادرات��ه �شكل جلنة برئا�سة املدير‬ ‫امل�ستقل ديفيد �سيدويل وه��و امل��دي��ر امل��ايل ال�سابق ل��دى مورجان‬ ‫�ستانلي الجراء حتقيق م�ستقل يف التعامالت ويف �أنظمة الرقابة يف‬ ‫البنك‪.‬‬ ‫وق� ��ال م �� �ص��در يف ي ��و‪.‬ب ��ي‪.‬ا� ��س ل ��روي�ت�رز‪" :‬ت�شري التوقعات‬ ‫اخلارجية اىل �أن التحقيق �سي�ستغرق �أ�سابيع ولي�س �شهورا‪� .‬سيجري‬ ‫التن�سيق بني التحقيق الداخلي والتحقيق ال��ذي تقوم به اجلهات‬ ‫التنظيمية"‪.‬‬ ‫و�صدم بنك يو بي ا�س اال�سواق يوم اخلمي�س حينما �أعلن عن‬ ‫تعامالت غري م�شروعة كبدته خ�سائر مبلياري دوالر ارتفعت اىل‬ ‫‪ 2.3‬مليار دوالر يوم االحد‪ ،‬واتهم املتعامل كويكو �أدوبيلي يف لندن‬ ‫يوم اجلمعة باالحتيال وبعمليات تزوير يرجع تاريخها اىل ‪2008‬‬

‫انخفاض الرقم القياسي ألسعار األسهم‬ ‫إىل ‪ 2029.09‬نقطة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب �ل��غ ح �ج��م ال � �ت� ��داول الإج � �م� ��ايل يف‬ ‫بور�صة ع�م��ان �أم����س االث�ن�ين ح��وايل ‪6.7‬‬ ‫مليون دينار وعدد الأ�سهم املتداولة ‪12.1‬‬ ‫مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪ 4436‬عقداً‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد انخف�ض‬ ‫الرقم القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم �إىل‬ ‫‪ 2029.09‬نقطة‪ ،‬بانخفا�ض ن�سبته ‪0.02‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫ومب�ق��ارن��ة �أ��س�ع��ار الإغ�ل�اق لل�شركات‬ ‫املتداولة لهذا اليوم والبالغ عددها ‪154‬‬ ‫�شركة مع �إغالقاتها ال�سابقة‪ ،‬فقد �أظهرت‬ ‫‪� 50‬شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و‪60‬‬ ‫�شركة �أظهرت انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم� ��ا ع �ل��ى م���س�ت��وى ال �ق �ط��اع��ي‪ ،‬فقد‬ ‫انخف�ض الرقم القيا�سي قطاع اخلدمات‬ ‫ب�ن���س�ب��ة ‪ 0.41‬يف امل� �ئ ��ة‪ ،‬وارت � �ف ��ع الرقم‬ ‫القيا�سي قطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 0.18‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬وارتفع الرقم القيا�سي القطاع املايل‬ ‫بن�سبة ‪ 0.02‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪ ،‬فقد‬ ‫ارت�ف��ع ال��رق��م القيا�سي لقطاع �صناعات‬ ‫امل�لاب����س واجل �ل��ود وال�ن���س�ي��ج‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫الزجاجية واخل��زف�ي��ة‪ ،‬الإع�ل�ام‪ ،‬الأدوي��ة‬ ‫وال�صناعات الطبية‪ ،‬الأغذية وامل�شروبات‪،‬‬ ‫ال�صناعات الكهربائيه‪ ،‬البنوك‪ ،‬العقارات‬ ‫ع�ل��ى ال �ت ��وايل‪ .‬يف ح�ين ان�خ�ف����ض الرقم‬ ‫ال�ق�ي��ا��س��ي ل�ق�ط��اع ال�ط�ب��اع��ة والتغليف‪،‬‬ ‫اخلدمات التجارية‪ ،‬اخلدمات ال�صحية‪،‬‬ ‫�صناعات الورق والكرتون‪ ،‬النقل‪ ،‬الطاقة‬ ‫وامل� �ن ��اف ��ع‪ ،‬ال �� �ص �ن��اع��ات اال�ستخراجية‬ ‫والتعدينية‪ ،‬اخل��دم��ات امل��ال�ي��ه املتنوعة‪،‬‬ ‫الت�أمني‪ ،‬ال�صناعات الهند�سية واالن�شائية‪،‬‬

‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪41.4‬‬ ‫‪36.22‬‬ ‫‪31.05‬‬ ‫‪24.15‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪41.22‬‬ ‫‪36.07‬‬ ‫‪30.92‬‬ ‫‪24.05‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪111.38‬‬ ‫‪ 1081.000‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 40.30‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.70 :‬‬

‫الين‪0.009 :‬‬

‫اليورو‪0.97 :‬‬

‫االسترليني‪1.11 :‬‬

‫ريال سعودي ‪0.18‬‬

‫دينار كويتي‪2.55 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.19‬‬

‫جنيه مصري‪0.11 :‬‬

‫نتنياهو يتعهد‬ ‫بالحد من ارتفاع‬ ‫تكاليف املعيشة‬ ‫القد�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫‪ 6.7‬مليون دينار حجم التداول الإجمايل يف بور�صة عمان �أم�س‬

‫اخل � ��دم � ��ات ال �ت �ع �ل �ي �م �ي��ة‪ ،‬ال �� �ص �ن��اع��ات‬ ‫ال�ك�ي�م��اوي��ة‪ ،‬التكنولوجيا واالت�صاالت‪،‬‬ ‫التبغ وال�سجائر‪ ،‬الفنادق وال�سياحة على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‪ :‬التجمعات‬ ‫خل ��دم ��ات ال �ت �غ��ذي��ة واال�� �س� �ك ��ان بن�سبة‬

‫‪ 4.92‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬الأل�ب���س��ة الأردن �ي��ة بن�سبة‬ ‫‪ 4.90‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬امل�صانع العربية الدولية‬ ‫للأغذية واال�ستثمار بن�سبة ‪ 4.74‬يف املئة‪،‬‬ ‫واالنتقائية لال�ستثمار والتطوير العقاري‬ ‫بن�سبة ‪ 4.71‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬وم�صانع الأج ��واخ‬ ‫االردنية بن�سبة ‪ 4.47‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضاً‬

‫يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‪ :‬ال�ع��رب للتنمية‬ ‫العقارية بن�سبة ‪ 7.14‬يف املئة‪ ،‬امل�ستثمرون‬ ‫ال �ع��رب امل �ت �ح��دون بن�سبة ‪6.67‬يف املئة‪،‬‬ ‫االحتاد لل�صناعات املتطورة بن�سبة ‪ 4.98‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬الدولية لال�ستثمارات الطبية بن�سبة‬ ‫‪ 4.76‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬والأردن� �ي ��ة لال�ستثمارات‬ ‫املتخ�ص�صة بن�سبة ‪ 4.76‬يف املئة‪.‬‬

‫أسعار املنتجني الزراعيني ترتفع ‪ 5‬يف املئة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ارت�ف��ع ال��رق��م القيا�سي الرتاكمي لأ�سعار املنتجني‬ ‫ال��زراع�ي�ين بن�سبة ‪ 4.8‬يف املئة لل�شهور ال�سبعة الأوىل‬ ‫من العام احلايل مقارنة بالفرتة ذاتها من العام املا�ضي‬ ‫واعتماد بيانات ‪ 2007‬ك�سنة �سا�س‪.‬‬ ‫وبلغ الرقم القيا�سي الرتاكمي ‪ 106‬نقاط مقارنة‬ ‫مع ‪ 101.1‬نقطة للفرتة ذاتها من عام ‪.2010‬‬ ‫وقالت دائرة االح�صاءات العامة يف تقرير ا�صدرته‬

‫�أم�س االثنني �إن معدل الأرقام القيا�سية لأ�سعار حما�صيل‬ ‫الفلفل احللو والفا�صوليا والباذجنان واخليار والبطاطا‬ ‫والكو�سا وال��زه��رة �شهدت ارت�ف��اع��ا‪ ،‬بينما معدل الرقم‬ ‫القيا�سي لأ�سعار حما�صيل البندورة واملوز والفلفل احلار‬ ‫�شهدت انخفا�ضا‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار التقرير اىل ارت�ف��اع الرقم القيا�سي لأ�سعار‬ ‫املنتجني الزراعيني بن�سبة ‪ 4.8‬يف املئة �شهر متوز ‪2011‬‬ ‫مقارنة مع ذات ال�شهر من العام املا�ضي‪ ،‬يف حني ارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي لأ�سعار املنتجني الزراعيني �شهر متوز‬

‫بن�سبة ‪ 13.8‬يف امل�ئ��ة م�ق��ارن��ة م��ع �شهر ح��زي��ران الذي‬ ‫�سبقه‪.‬‬ ‫يذكر �أن دائرة الإح�صاءات العامة تقوم بجمع بيانات‬ ‫الأ�سعار الزراعية ب�شكل �شهري من خ�لال عينة ت�شمل‬ ‫‪ 1141‬حيازة زراعية ممثله للواقع وتغطي كال من مناطق‬ ‫الأغ� ��وار وامل�ن��اط��ق امل��رت�ف�ع��ة‪ ،‬ن�ظ��را الخ �ت�لاف الأمن ��اط‬ ‫الزراعية يف كل منهما‪ ،‬وذلك با�ستخدام ا�ستمارة خا�صة‬ ‫ل�ه��ذا ال�غ��ر���ض وب��ا��س�ت�خ��دام م�ع��ادل��ة ال�سبري ال�ستخراج‬ ‫الرقم القيا�سي‪.‬‬

‫�شبح العجز عن �سداد الديون يتهدد اليونان جمددا‬

‫الخالفات يف أوروبا تنذر بتقلب البورصات‬

‫و�أ�صبحت امل�صارف يف اوروب��ا جمددا اول‬ ‫ال�ضحايا رغم ان موديز مددت اجلمعة مهلة‬ ‫امتحان ايطاليا التي تنوي خف�ضها‪ ،‬و�سرت‬ ‫�شائعات ح��ول انخفا�ض العديد م��ن اال�سهم‬ ‫امل�صرفية‪.‬‬ ‫وخ���س��ر ب�ن��ك "بي ان ب��ي باريبا" �صباح‬ ‫ام�س يف باري�س ‪ 2.54‬يف املئة و�سو�سييتيه جرنل‬ ‫‪ 4.17‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�ستكون اليونان جمددا يف �صلب التوقعات‬ ‫مع انعقاد م�ؤمتر بالفيديو مع الرتويكا التي‬ ‫مت �ث��ل اجل �ه��ات ال��دائ �ن��ة اي م�ن�ط�ق��ة اليورو‬ ‫وال�ب�ن��ك امل��رك��زي االوروب � ��ي و� �ص �ن��دوق النقد‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫و�ستحاول اليونان �أن تظهر انها حترتم‬ ‫التزاماتها يف امليزانية‪ ،‬وه��و ال�سبيل الوحيد‬ ‫للح�صول ع�ل��ى ت���س��دي��د ال��دف��ع ال �ق��ادم��ة من‬ ‫القرو�ض الدولية بنحو ثمانية مليار يورو يف‬ ‫قرار يتوقع يف ت�شرين االول‪.‬‬ ‫و�أكد ممثل �صندوق النقد الدويل يف اثينا‬ ‫ب��وب ت��را �صباح االث�ن�ين ان تقلي�ص جديد يف‬

‫امليزانية "�ضرورة"‪.‬‬ ‫وب ��دا وزي ��ر امل ��ال ال �ي��ون��اين ايفانغيلو�س‬ ‫فينيت�سيلو�س م��درك��ا خ�ط��ورة الو�ضع عندما‬ ‫قال �إن هذا اال�سبوع �سيكون "�صعبا جدا للبالد‬ ‫وملنطقة اليورو ويل �أنا �شخ�صيا"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪" :‬علينا ق �ب��ل ك��ل � �ش��ىء اح�ت�رام‬ ‫هدفنا عام ‪ ،2011‬وهو خف�ض العجز اىل ‪1.8‬‬ ‫مليار يورو"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ان "هدفنا ه��و ال �ت��و� �ص��ل اىل‬ ‫فائ�ض يف امليزانية يف ‪ "2012‬ولكن لتحقيق‬ ‫ه��ذا ال �ه��دف "يجب ات �خ��اذ ق� ��رارات ذات بعد‬ ‫تاريخي"‪.‬‬ ‫و�أع�ل�ن��ت احلكومة اليونانية منذ االحد‬ ‫انها �ستتخذ اج��راءات تق�شف جديدة يف ‪2012‬‬ ‫خلف�ض العجز العام‪.‬‬ ‫ومع غياب م�ؤ�شر اقت�صادي مهم �سيظل‬ ‫امل���س�ت�ث�م��رون منتبهني مل��ا �سيت�ضمنه خطاب‬ ‫الرئي�س االمريكي ب��اراك اوباما ال��ذي يتوقع‬ ‫ان يقرتح خف�ضا جديدا يف العجز بنحو ثالثة‬ ‫مليار دوالر‪.‬‬

‫تعهد رئي�س الوزراء اال�سرائيلي‬ ‫ب �ن �ي��ام�ين ن �ت �ن �ي��اه��و ام �� ��س االثنني‬ ‫ب�ت�ن�ظ�ي��م ال �ن �ظ��ام االق �ت �� �ص��ادي ملنع‬ ‫�سيطرة ع��دد حم��دد م��ن كبار رجال‬ ‫االع �م��ال وخ�ف����ض ت�ك��ال�ي��ف املعي�شة‬ ‫مل��واج�ه��ة االح�ت�ج��اج��ات االجتماعية‬ ‫التي هزت "�إ�سرائيل" هذا ال�صيف‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن نتنياهو خ�لال م�ؤمتر‬ ‫� �ص �ح��ايف‪�" :‬أريد ان ا� �س �م��ح بلعبة‬ ‫امل �ن��اف �� �س��ة احل � � ��رة وت �ق �ل �ي��ل تركز‬ ‫االقت�صاد بيد جمموعة خمتارة من‬ ‫ال�شركات وتخفي�ض �سعر املنتجات‬ ‫واخلدمات"‪.‬‬ ‫و�أدىل ن � �ت � �ن � �ي� ��اه� ��و ب � �ه ��ذه‬ ‫ال �ت �� �ص��ري �ح��ات ب �ع��د ت �ل �ق �ي��ه تقرير‬ ‫اللجنة امل�ؤقتة من اخل�براء برئا�سة‬ ‫االق �ت �� �ص ��ادي م��ان��وي��ل تراكتنربغ‬ ‫امل �� �س ��ؤول��ة ع��ن اال��س�ت�ج��اب��ة ملطالب‬ ‫املتظاهرين‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار‪" :‬ال نريد تعطيل �سري‬ ‫ع �م��ل ه ��ذه ال �� �ش��رك��ات ال �ت��ي لي�ست‬ ‫عدوتنا بالطبع‪ ،‬ولكنهم ا�صدقا�ؤنا‬ ‫لأن�ه��م ي�ق��دم��ون وظ��ائ��ف ويحركون‬ ‫االقت�صاد"‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض � ��اف‪" :‬يجب ان يكون‬ ‫االقت�صاد مزدهرا لتحقيق العدالة‬ ‫االجتماعية"‪ .‬وي ��و� �ص ��ي تقرير‬ ‫ت��راك �ت �ن�برغ ب�ت�ع��دي��ل من��ط �سيطرة‬ ‫ال�شركات اال�سرائيلية لتجنب تركيز‬ ‫االقت�صاد يف يد عدد قليل منها‪.‬‬

‫مصر تناقش خطط تمويل‬ ‫مع السعودية واإلمارات‬ ‫القاهرة‪ -‬رويرتز‬

‫باري�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أدت اخل�لاف��ات يف منطقة ال �ي��ورو وعدم‬ ‫حتقيق ت�ق��دم ملمو�س يف امل�ل��ف ال�ي��ون��اين اىل‬ ‫انخفا�ض جديد يف البور�صات االوروبية ام�س‬ ‫االث �ن�ين‪ ،‬م��ا �أزال ال �ت �ف��ا�ؤل الن�سبي ال ��ذي مت‬ ‫التو�صل اليه اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫وان �ت �ه��ى اج �ت �م��اع وزراء م��ال �ي��ة ال� ��دول‬ ‫االع�ضاء يف منطقة اليورو وال�سبت يف بولندا‬ ‫باخفاق‪.‬‬ ‫ومل يكتف امل�س�ؤولون االوروبيون بالظهور‬ ‫منق�سمني فح�سب ب��ل مل يتمكنوا اي�ضا من‬ ‫احراز تقدم يف تطبيق اخلطة الثانية مل�ساعدة‬ ‫اليونان‪ .‬وهو ما من �ش�أنه ان يثري جمددا �شبح‬ ‫عجز ال�ي��ون��ان على ت�سديد ديونها ال��ذي بدا‬ ‫يلوح هذا ال�صيف‪.‬‬ ‫و�أ�شار حمللو �ساك�سو بنك يف مذكرة اىل‬ ‫انه "مل يتخذ اي قرار خالل اجتماع جمموعة‬ ‫ال�ي��ورو خ�لال نهاية اال��س�ب��وع‪ ،‬ورغ��م �ضرورة‬ ‫التحرك ما زال القادة االوروبيون يتباط�ؤون‬ ‫ومل ي���ص��ادق��وا على االج� ��راءات امل �ق��ررة يف ‪21‬‬ ‫متوز"‪.‬‬ ‫ووافقهم الر�أي اقت�صاديو اوريل بي‪.‬جي‪.‬‬ ‫�سي بالقول ان غياب الرد "ال يتوقع ان ي�ؤدي‬ ‫اىل ت�ه��دئ��ة ق�ل��ق امل���س�ت�ث�م��ري��ن‪ .‬حت���س��ن و�ضع‬ ‫اال� �س��واق االوروب �ي ��ة �سيظل �ضعيفا ط��امل��ا مل‬ ‫ي�شعر امل�ستثمرون ب��ان��ه مت التو�صل اىل حل‬ ‫دائم ب�شان اليونان"‪.‬‬ ‫وب �ع��د ان � �س��اد ب�ع����ض احل ��ذر ق�ب��ل نهاية‬ ‫اال�سبوع وانتهى العديد من البور�صات مثل‬ ‫وول �سرتيت بارتفاع‪ ،‬ا�صبح رد اال�سواق املالية‬ ‫�صباح االثنني وا�ضحا‪.‬‬ ‫فقد اقفلت البور�صات اال�سيوية ‪-‬طوكيو‬ ‫ك��ان��ت مغلقة‪ -‬على انخفا�ض بنحو ‪ 2.76‬يف‬ ‫املئة يف هونغ كونغ و‪ 1.79‬يف �شنغهاي و‪1.64‬‬ ‫يف �سيندي و‪ 1.04‬يف املئة يف �سيول‪ ،‬وواكبتها‬ ‫البور�صات االوروبية على انخفا�ض كبري‪.‬‬ ‫و�سجلت باري�س انخفا�ضا بنحو ‪ 2.4‬يف‬ ‫املئة وفرانكفورت ‪ 2.55‬ولندن ‪ 1.85‬وميالنو‬ ‫‪ 1.84‬ومدريد ‪ 1.86‬يف املئة‪.‬‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫قال وزير املالية امل�صري �أم�س‬ ‫االث� �ن�ي�ن �إن م �� �ص��ر ت �ت �ب��اح��ث مع‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة واالم � ��ارات ب���ش��أن حزم‬ ‫مالية لدعم امليزانية وم�ساعدات‬ ‫�أخ� � ��رى مب ��ا ق ��د ي �ت �ج��اوز خم�سة‬ ‫مليارات دوالر بناء على �أرقام �أولية‬ ‫مقرتحة‪.‬‬ ‫و�أب�ل��غ ال��وزي��ر ح��ازم الببالوي‬ ‫روي�ت�رز �أن ال�ق��اه��رة ت��رح��ب "بكل‬ ‫�أ�شكال التعاون" مع �صندوق النقد‬ ‫الدويل الذي عر�ض يف وقت �سابق‬ ‫ه ��ذا ال �ع��ام ح��زم��ة مت��وي��ل بثالثة‬ ‫مليارات دوالر لكن م�صر رف�ضتها‬ ‫يف حزيران‪.‬‬ ‫وجرت املفاو�ضات مع ال�صندوق‬ ‫ورف�ضت احلزمة يف عهد وزير �آخر‪،‬‬ ‫ويف ذلك احلني قال الوزير ال�سابق‬ ‫��س�م�ير ر� �ض��وان ان م���ص��ر راجعت‬ ‫ميزانيتها ومل تعد بحاجة الموال‬ ‫م�شريا لقلق املجل�س االعلى للقوات‬ ‫امل�سلحة من تنامي الديون‪.‬‬ ‫وذكر الببالوي قبل حمادثات‬ ‫مع �صندوق النقد والبنك الدوليني‬ ‫ه��ذا ال�شهر يف وا��ش�ن�ط��ن‪" :‬نقبل‬ ‫جميع �أ�شكال التعاون التي ت�شمل‬ ‫كل �شيء‪ ..‬ندر�س االمر برمته وفق‬ ‫احتياجات البالد"‪.‬‬ ‫وق ��ال وزي ��ر امل��ال �ي��ة اجلديد‪:‬‬ ‫"ال �أريد �أن �أعطي انطباعا ب�أنني‬ ‫� �س ��أت �ف��او���ض ع �ل��ى ق ��ر� ��ض لكنني‬ ‫�س�أذهب بعقل مفتوح" م�ضيفا انه‬ ‫�سي�ستمع لأي اقرتاحات تتقدم بها‬ ‫امل�ؤ�س�ستان‪.‬‬ ‫وت �ت��وق��ع احل �ك��وم��ة �أن يبلغ‬ ‫العجز يف ميزانية يف ال�ع��ام الذي‬ ‫�سينتهي يف ح��زي��ران ‪ 2012‬ن�سبة‬ ‫‪ 8.6‬يف امل �ئ��ة م ��ن ال� �ن ��اجت املحلي‬ ‫االج �م��ايل‪ .‬وك��ان����ت ال�ت��وق�ع��ات قبل‬ ‫املراجعة �أن يبلغ العجز ‪ 11‬يف املئة‪.‬‬

‫وي�ق��ول اق�ت���ص��ادي��ون �إن التوقعات‬ ‫االقل رمبا تكون متفائلة‪.‬‬ ‫ومنا االقت�صاد امل�صري مبعدل‬ ‫�أق ��ل م��ن امل�ت��وق��ع ب�ل��غ ‪ 1.8‬يف املئة‬ ‫يف ال�ع��ام املنتهي يف ح��زي��ران ‪2011‬‬ ‫نتيجة م�صاعب اقت�صادية عقب‬ ‫االنتفا�ضة التي اطاحت بالرئي�س‬ ‫امل�صري ح�سني مبارك‪.‬‬ ‫وتتوقع احلكومة م�ع��دل منو‬ ‫بني ‪ 3‬و‪ 3.5‬يف املئة يف ال�سنة املالية‬ ‫احلالية‪ ،‬وق��ال ببالوي ان��ه يدر�س‬ ‫حزم متويل مقدمة من ال�سعودية‬ ‫واالمارات‪.‬‬ ‫وقال الببالوي‪" :‬ح�صلنا على‬ ‫‪ 500‬مليون دوالر م��ن ال�سعودية‪،‬‬ ‫يقرتحون حزمة‪ .‬املحادثات ال زالت‬ ‫جارية‪ .‬احلزمة �أكرب بكثري"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬كما يجري التفاو�ض‬ ‫ب�ش�أن حزمة �أخ��رى م��ع االمارات‪،‬‬ ‫ك��ان ه�ن��اك وف��د م��ن االم ��ارات هنا‬ ‫�أم ����س (االح � ��د) ون���ض��ع اللم�سات‬ ‫االخ� �ي ��رة‪ .‬ل ��ن �أن ��اق� �� ��ش االق �ت��راح‬ ‫الفعلي اىل �أن يقره اجلانبان"‪.‬‬ ‫وح� �ي ��ن �� �س� �ئ ��ل ع � ��ن القيمة‬ ‫االج�م��ال�ي��ة ل�ل�ح��زم �أج� ��اب‪" :‬حني‬ ‫ب ��د�أن ��ا امل� �ح ��ادث ��ات ت�ل�ق�ي�ن��ا �أف� �ك ��ارا‬ ‫م��ن االط � ��راف امل�خ�ت�ل�ف��ة والقيمة‬ ‫اجل �م��ال �ي��ة ب �ي�ن خ �م �� �س��ة و�سبعة‬ ‫مليارات"‪.‬‬ ‫ثم �أردف قائال انها "�أقرب اىل‬ ‫خم�سة مليارات"‪.‬‬ ‫وتغطي احلزم دعما للميزانية‬ ‫و�أنواعا �أخرى من التمويل دون �أن‬ ‫يف�صح عن تفا�صيل‪.‬‬ ‫وقال‪�" :‬سنتفاو�ض قريبا جدا‬ ‫ب�ش�أن ت�سهيالت من �صندوق النقد‬ ‫العربي"‪ .‬و�أ�ضاف انها "�أقرب اىل‬ ‫ن�صف مليار" دوالر امريكي‪.‬‬ ‫وتابع �أن قطر والكويت �أبديتا‬ ‫م�ساندتهما‪ ،‬ولكن مل حت��رز هذه‬ ‫العرو�ض تقدما حتى الآن‪.‬‬


‫م�������������ال و�أع����������م����������ال‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫‪9‬‬

‫افتتاح ملتقى العقبة لتسهيل النقل والتجارة بني االردن والعراق افتتاح معرض املنتجات الصينية الثامن‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬

‫العقبة – رائد �صبحي‬ ‫افتتح يف العقبة �أم����س ب��رع��اي��ة رئي�س‬ ‫جم�ل����س م�ف��و��ض��ي ��س�ل�ط��ة م�ن�ط�ق��ة العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة املهند�س عي�سى �أيوب‬ ‫«ملتقى العقبة لت�سهيل النقل والتجارة بني‬ ‫الأردن والعراق « الذي ي�سعى �إىل بحث �سبل‬ ‫ت�ط��وي��ر ال�ع�لاق��ات ال�ت�ج��اري��ة ب�ين البلدين‬ ‫ال���ش�ق�ي�ق�ين وت��ذل �ي��ل ال �� �ص �ع��وب��ات وتعزيز‬ ‫الإمكانيات املحفزة للتجارة البينية‪.‬‬ ‫وك �ي��ل وزارة ال �ن �ق��ل ال �ع��راق��ي بنكني‬ ‫ري�ك��اين ق��ال �إن انخفا�ض ال�ت�ج��ارة البينية‬ ‫بني البلدين يف ال�سنوات الأخ�ي�رة املا�ضية‬ ‫ت�ع��ود �إىل ال �ظ��روف اال�ستثنائية ال�ت��ي مر‬ ‫بها العراق‪ ،‬منوها �أنه يجب على الطرفني‬ ‫جت��اوزه��ا وع��ودت�ه��ا �إىل معدلها الطبيعي‬ ‫ال�سابق وه��ذا ي�ستدعي التغلب على كافة‬ ‫املعيقات‪.‬‬ ‫و�أك� ��د �أن ال �ع��راق ي�ت�ط�ل��ع �إىل ميناء‬ ‫العقبة باعتباره ممر ا�سترياد كافة احتياجات‬ ‫العراق التجارية التي من النتوقع �أن ت�صل‬ ‫يف ال�سنوات الثالث القادمة �إىل ما يقارب ‪50‬‬ ‫مليون طن �سنويا‪،‬‬ ‫و�أ�شار ريكاين �إىل �أن اللجنة امل�شرتكة‬ ‫بني الطرفني حققت العديد من اخلطوات‬ ‫جت��اه تفعيل ال��واق��ع التجاري بني البلدين‬ ‫ك�م��ا وق �ع��ت ع ��دة م��ذك��رات ت�ف��اه��م لتنظيم‬ ‫�أعمال ال�سكك احلديدية وت�سهيل االجراءت‬ ‫اجل�م��رك�ي��ة وامل��زي��د م��ن ت�ب��ادل اخل�ب�رات يف‬ ‫جمال التدريب والنقل البحري ‪.‬‬ ‫من جهته �أو�ضح �أمني عام وزارة النقل‬ ‫رئي�س اجلانب الأردين املهند�س ليث دبابنه‬ ‫�أن ق�ط��اع ال�ن�ق��ل م��ن �أه ��م ق�ط��اع��ات البنية‬ ‫الأ�سا�سية واملكون الرئي�س لت�سهيل عمليات‬ ‫النقل‪ ،‬وانه من �أهم عنا�صر زيادة التجارة‬ ‫البينية‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ان االرت� �ق ��اء ب�ع�م�ل�ي��ات النقل‬ ‫واملمار�سات التجارية للو�صول �إىل امل�ستويات‬ ‫العاملية واال��س�ت�ف��ادة م��ن ال�ت�ج��ارب العاملية‬ ‫يعترب ال�شرط الأ�سا�سي لرفع كفاءة التجارة‬ ‫من خ�لال خف�ض التكاليف وزي��ادة القدرة‬ ‫التناف�سية للمن�شاءت الإنتاجية والتجارية ‪.‬‬ ‫و�أث�ن��ى دبابنه على جهود وزارة النقل‬

‫مندوبا عن رئي�س الوزراء افتتح وزير الدولة‬ ‫لل�ش�ؤون االقت�صادية حممد بركات الزهري ام�س‬ ‫االثنني معر�ض املنتجات ال�صينية الثامن‪.‬‬ ‫واكد الزهري عمق العالقات التي تربط بني‬ ‫البلدين ال�صديقني يف خمتلف املجاالت ال �سيما‬ ‫االقت�صادية منها ‪ ،‬م�شريا اىل ان املعر�ض يعترب‬ ‫ف��ر��ص��ة ك�ب�يرة ل�ك�لا اجل��ان�ب�ين ل�ت�ع��زي��ز التعاون‬ ‫االقت�صادي ‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ال �ع�لاق��ات االق�ت���ص��ادي��ة الأردنية‬ ‫ال�صينية يف ت�ق��دم وت�ط��ور ك�ب�يري��ن‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫وجود العديد من اال�ستثمارات ال�صينية القائمة‬ ‫حاليا يف اململكة‪ ،‬داعيا رجال الأعمال وامل�ستثمرين‬ ‫ال�صينيني �إىل ا�ستغالل الفر�ص الكبرية التي‬ ‫يوفرها اال�ستثمار يف الأردن‪.‬‬ ‫وي�شتمل املعر�ض الذي ي�ستمر اربعة ايام حتت‬ ‫عنوان "�صنع يف ال�صني" على ‪ 15‬ق�سما خمتلفا‬ ‫ت�شتمل اخل��دم��ات واملنتجات ال�صينية من بينها‬

‫ي�سعى ملتقى العقبة اىل تذليل ال�صعوبات وتعزيز االمكانيات بني البلدين‬

‫ال �ع��راق �ي��ة م ��ن خ�ل��ال ال �ل �ج �ن��ة امل�شرتكة‬ ‫لت�سهيل ال�ن�ق��ل وال �ت �ج��ارة واحل��ر���ص على‬ ‫ال��و��ص��ول حل�ل��ول �إىل ك��اف��ة الق�ضايا التي‬ ‫ت�سهل عملية ان���س�ي��اب ال�ب���ض��ائ��ع وانتقال‬ ‫الأ�شخا�ص بني البلدين ‪.‬‬ ‫م��ن ناحيته �أك��د ن��ائ��ب رئي�س جمل�س‬ ‫مفو�ضي �سلطة العقبة اخل��ا��ص��ة مفو�ض‬ ‫الإي��رادات واجلمارك �أك��رم مدادحه حر�ص‬ ‫ال�سلطة ع�ل��ى ت�ع��زي��ز ال �ع�لاق��ات التجارية‬ ‫ب�ي�ن ال� �ع ��راق والأردن م ��ن خ�ل��ال �إي �ج��اد‬ ‫خطط لتو�سيع ميناء العقبة ورف��ع قدرته‬ ‫اال� �س �ت �ي �ع��اب �ي��ة ل �ي �ت��م ا�� �س� �ت�ي�راد وت�صدير‬ ‫احتياجات العراق ودول املنطقة عن طريق‬ ‫ميناء العقبة ليكون ب��واب��ة �أي�ضا لت�صدير‬ ‫امل �ن �ت �ج��ات ال �ع��راق �ي��ة �إىل ج��ان��ب ت�شجيع‬ ‫وت �ط��وي��ر ال �ن �ق��ل ال �ب��ري وت���س�ه�ي��ل حركة‬ ‫الرتانزيت للب�ضائع العراقية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن حجم التبادل التجاري‬ ‫ب�ي�ن ال �ب �ل��دي��ن خ�ل��ال ال� �ع ��ام امل��ا� �ض��ي بلغ‬ ‫ح��وايل مليار و‪ 429‬مليون دوالر فيما بلغ‬

‫حجم اال�ستثمارات العراقية يف الأردن ما‬ ‫م�ق��داره ‪ 478‬مليون دوالر وان النية تتجه‬ ‫�إىل م�ضاعفة هذه الأرقام من خالل تعزيز‬ ‫تناف�سية ميناء العقبة وقدرته على املناولة‬ ‫وا�ستغالل طاقاته الق�صوى لتقدمي اخلدمة‬ ‫الأمثل للم�ستوردات العراقية‬ ‫و�أو�ضح مدادحة انه �سيتم منح املنتجات‬ ‫ال�ع��راق�ي��ة امل �� �س �ت��وردة ع�بر م�ي�ن��اء ال�ع�ق�ب��ة «‬ ‫ت��ران��زي��ت « خ���ص�م��ا ي���ص��ل �إىل ‪ % 50‬على‬ ‫التخزين يف املناطق اللوج�ستية املعتمدة يف‬ ‫العقبة‬ ‫ي��ذك��ر�أن �أوىل جل�سات امللتقى ناق�شت‬ ‫�أوراق ع �م��ل م �ق��دم��ة م ��ن ��س�ل�ط��ة العقبة‬ ‫اخلا�صة و�شركة تطوير العقبة وم�ؤ�س�سة‬ ‫املواينء و�شركة ميناء احلاويات و�شركة نافذ‬ ‫للخدمات اللوج�ستية‪ ،‬فيما ناق�شت اجلل�سة‬ ‫الثانية �أوراق عمل مقدمة من �شركة العقبة‬ ‫للم�شاريع الوطنية العراقية ومدينة العقبة‬ ‫ال�صناعية ال��دول�ي��ة و��ش��رك��ة ق��ري��ة العقبة‬ ‫اللوج�ستية و�شركة اجيلتي حيث تناولت‬

‫هذه االوراق مزايا املنطقة اخلا�صة وقطاع‬ ‫اللوج�ستيات وال�ف��ر���ص ال�ت��ي يقدمها هذا‬ ‫ال�ق�ط��اع يف رف��د وت�ع��زي��ز منظومة التجارة‬ ‫ا� �س �ت�ي�رادا وت �� �ص��دي��را‪� ،‬أم ��ا ال �ي��وم �سي�شهد‬ ‫امللتقى ج��والت م�ي��دان�ي��ة للم�شاركني على‬ ‫كافة املرافق اللوج�ستية يف مدينة العقبة ‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن املنظم الرئي�س للملتقى‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫بالتعاون مع وزارة النقل ‪.‬‬ ‫ح�ضر ف�ع��ال�ي��ات اف�ت�ت��اح امللتقى �سفري‬ ‫دول ��ة ال �ع��راق يف الأردن و��س�ف�ير اململكة يف‬ ‫ال� �ع ��راق وحم��اف��ظ ال�ع�ق�ب��ة ع �ل��ي ال�شرعه‬ ‫ومفو�ض املالية والإدارة يف �سلطة العقبة‬ ‫الدكتور �شفيق العابد وم��دي��ر ع��ام اجل�سر‬ ‫العربي للمالحة ح�سني ال�صعوب ومدير‬ ‫ع��ام م��ؤ��س���س��ة امل� ��واينء ب��ال��وك��ال��ة املهند�س‬ ‫حم�م��د مبي�ضني وح���ش��د ك�ب�ير م��ن رجال‬ ‫امل� ��ال والأع� �م ��ال وامل �ه �ت �م�ين ب �ق �ط��اع النقل‬ ‫واللوج�ستيات‬

‫«محمودية موتورز» تتصدّر قائمة جاكوار الندروفر‬ ‫للتميز‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬

‫ت �� �ص �دّرت حم �م��ودي��ة م ��وت ��ورز‪ ،‬وك �ي��ل �سيارات‬ ‫جاكوار وفولفو والند روفر يف اململكة‪ ،‬قائمة جاكوار‬ ‫الن� ��دروف� ��ور لأف �� �ض��ل ال �� �ش��رك��ات و�أك �ث�ره ��ا التزاماً‬ ‫باملعايري والإج ��راءات واملقايي�س العالية فيما يتعلق‬ ‫مبركز خدمات ال�سيارات التابع لها ل�سيارات جاكوار‬ ‫والندروفر‪.‬‬ ‫وق��د حت��دث عبد املجيد حيدر مدير خدمات ما‬ ‫بعد البيع يف حممودية م��وت��ورز ق��ائ�لا‪" :‬مت اختيار‬ ‫حم�م��ودي��ة م��وت��ورز لتكون يف طليعة ال���ش��رك��ات على‬ ‫م�ستوى العامل بعد املقارنة ما بني خدمات مركزها‬ ‫وخدمات املراكز ال�شبيهة حول العامل‪ ،‬وقد جاء هذا‬ ‫االختيار بعد تدقيق وتقييم �شامل ودق�ي��ق م��ن قبل‬ ‫�شركة جاكوار الندروفر‪ ،‬وهذا االجناز نتيجة اللتزام‬ ‫حممودية موتورز منذ �إطالق مركز خدماتها ب�أعلى‬ ‫معايري التميز يف �إدارة وت�شغيل املركز وخدماته"‪.‬‬ ‫ه ��ذا‪ ،‬وي��وف��ر م��رك��ز خ��دم��ات حم�م��ودي��ة موتورز‬ ‫املتطور كافة اخلدمات وال�صيانة لل�سيارات التي تتمتع‬ ‫حممودية موتورز بوكالتها ومنها جاكوار ورينج روفر‬ ‫والن��د روف��ر وفولفو‪ ،‬وي�ضم املركز املتقدم واحلديث‬ ‫فريق عمل متكامل من م�ست�شاري ال�صيانة والفنيني‬

‫"إنجاز" تعقد اجتماع الهيئة‬ ‫العامة السنوي‬

‫«زين» تفتتح النادي االجتماعي ملوظفي جامعة البلقاء‬ ‫التطبيقية‬

‫عقدت "م�ؤ�س�سة �إجناز" اجتماع الهيئة العامة ال�سنوي يف فندق حياة‬ ‫ع�م��ان‪ ،‬بحيث تكونت الهيئة العامة م��ن ‪ 56‬ع���ض��واً‪ ،‬وميثل الأع���ض��اء �أهم‬ ‫امل�ؤ�س�سات وال�شركات املحلية والدولية من خمتلف القطاعات التي تعمل على‬ ‫دعم قطاعي ال�شباب والتعليم يف اململكة من خالل م�ؤ�س�سة �إجناز كجزء من‬ ‫م�ساهمتها يف خدمة املجتمع املحلي‪ ،‬كما تقوم هذه امل�ؤ�س�سات مب�ساعدة �إجناز‬ ‫على حتقيق مهمتها املتمثلة بتحفيز و�إعداد ال�شباب الأردين وتهيئة فر�ص‬ ‫لهم لي�صبحوا �أع�ضاء فاعلني يف جمتمعهم وينجحوا يف م�سريتهم املهنية‪.‬‬ ‫ومت خ�لال االجتماع انتخاب �أع�ضاء جمل�س الإدارة ع��ام ‪2012-2011‬‬ ‫ويتكون من ‪ 11‬ع�ضواً‪ ،‬حيث تكوَن جمل�س الإدارة من كل من �شركة �أمني‬ ‫قعوار و�أوالده‪ ،‬جمموعة �شركات نقل‪ ،‬ال�شركة التجارية ال�صناعية‪� ،‬شركة‬ ‫�أبناء كرم ام�سيح‪ ،‬بنك القاهرة عمان‪� ،‬شركة �أمنية للهواتف املتنقلة‪� ،‬شركة‬ ‫�سرايا القاب�ضة‪� ،‬شركة ال�صيدلية الأوىل‪ ،‬البنك العربي‪ ،‬ال�شركة العربية‬ ‫االمريكية لل�شحن اجلوي "�أرامك�س"‪ ،‬جمموعة الإت�صاالت الأردنية‪.‬‬ ‫ثم قام املجل�س املنتخب بالت�صويت النتخاب رئي�س له ونائب للرئي�س‬ ‫و�أمني ال�سر‪ ،‬حيث مت �إعادة انتخاب ال�سادة �شركة �أمني قعوار و�أوالده ممثلة‬ ‫بال�سيد ردي��ن ق�ع��وار رئي�ساً ملجل�س الإدارة‪ ،‬وان�ت�خ��اب ال���س��ادة �شركة فاين‬ ‫ل�صناعة الورق ال�صحي ممثلة بـ�سليم كراد�شة نائباً للرئي�س‪ ،‬وانتخاب ال�سادة‬ ‫ال�شركة التجارية ال�صناعية ممثلة بال�سيدة لينا هنديلة �أمينة لل�سر‪ ،‬وقرر‬ ‫املجل�س املحافظة على وجود ال�سيدة دمية بيبي رئي�سة تنفيذية للم�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫وطني يُعنى بتحفيز و�إعداد‬ ‫بد�أت "م� ّؤ�س�سة �إجناز" �أعمالها كربنامج ّ‬ ‫ال��� ّ�ش�ب��اب الأرد ّ‬ ‫ين لي�صبحوا �أع �� �ض��اء ف��اع�ل�ين يف جمتمعهم وي�ن�ج�ح��وا يف‬ ‫م�سريتهم املهن ّية عام ‪ ،1999‬ثم انطلقت عام ‪ 2001‬حتت رعاية جاللة امللكة‬ ‫رانيا بدعم من الوكالة الأمريك ّية للتنمية الدول ّية‪ ،‬لت�صبح م� ّؤ�س�سة �أردن ّية‬ ‫م�ستقلة غري ربح ّية‪.‬‬ ‫ولأك�ثر من ‪� 10‬أع��وام ا�ستفاد من برامج امل� ّؤ�س�سة �أك�ثر من ‪� 650‬ألف‬ ‫طالب وطالبة يف جميع حمافظات اململكة من خالل �شبكة متطوّعي "�إجناز"‬ ‫وم�ساندة القطاعني العام واخلا�ص وقطاع املجتمع املدين‪.‬‬

‫عمان‪-‬ال�سبيل‬

‫عمان‪-‬ال�سبيل‬

‫ال جي تمزج بني تقنيات األبعاد‬ ‫الثالثية والوظائف التقنية الذكية‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬

‫�أعلنت �شركة ال جي الكرتونيك�س (‪ )LG‬نيتها ب�أن تكون العالمة‬ ‫التجارية العاملية الأب��رز جم��ال التلفزيونات الثالثية الأب�ع��اد بحلول‬ ‫نهاية العام املقبل ‪.2012‬‬ ‫وي�أتي ق��رار ال�شركة ا�ستهداف ري��ادة ال�سوق العاملية للتلفزيونات‬ ‫الثالثية الأب �ع��اد يف �ضوء القبول اجل�م��اه�يري املنقطع النظري الذي‬ ‫حظيت به جمموعة تلفزيوناتها ال�سينمائية الثالثية الأبعاد‪.‬‬ ‫وع��ن ر�ؤي��ة ال�شركة مل�ستقبل �سوق التلفزيونات الثالثية الأبعاد‪،‬‬ ‫قال ال�سيد كيفن ت�شا‪ ،‬املدير العام ل�شركة ال جي الكرتونيك�س امل�شرق‬ ‫العربي‪" :‬من املتوقع �أن ينمو �سوق التلفزيونات الثالثية الأبعاد ب�شكل‬ ‫كبري خالل عام ‪ 2012‬نظراً للتقدم التكنولوجي احلا�صل يف هذا املجال‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة للتو�سع يف جمال توزيع املحتوى‪ .‬وتعتزم ال جي ريادة �سوق‬ ‫التلفزيونات الثالثية الأبعاد‪ ،‬وامل�ضي قدماً يف م�سرية تطوير خمتلف‬ ‫املنتجات الثالثية الأبعاد‪ ،‬واالرتقاء بها بحيث يكون ا�سم �شركة ال جي‬ ‫و�صورتها مرتبطة بكل �شيء ميتلك مزايا تقنية الأبعاد الثالثية"‪.‬‬ ‫ووفقاً لـ كيفن‪ ،‬ف�إن الت�سارع احلا�صل على �صعيد �إ�ضافة اخل�صائ�ص‬ ‫واملزايا الذكية للتلفزيونات الثالثية الأبعاد من �ش�أنه �أن يرفع �سوية‬ ‫التناف�س يف مقايي�س وم�ستويات �صناعة الأنظمة ال�صديقة بالبيئة‪،‬‬ ‫و�أن النجاح يف �سوق الأجهزة التلفزيونية مل يعد يعتمد على التلفزيون‬ ‫الفعلي‪ ،‬بل على نظامه ال�صديق بالبيئة وارتباطاته املتطورة‪.‬‬ ‫قيادة �سوق التلفزيونات الثالثية الأبعاد العاملي‬ ‫منذ �إط�لاق�ه��ا‪ ،‬جنحت تلفزيونات ال ج��ي ال�سينمائية الثالثية‬ ‫الأبعاد الذكية بتو�سعة احل�صة ال�سوقية لل�شركة على م�ستوى العامل يف‬ ‫فئة التلفزيونات الثالثية الأبعاد‪ .‬وخالل العام املقبل‪� ،‬ستعمل ال�شركة‬ ‫على طرح طيف �أو�سع من املنتجات مبختلف امل�ستويات‪ ،‬الأ�سا�سية منها‬ ‫واملتقدمة ج��داً‪ ،‬مع ت�ضمني تقنية الأبعاد الثالثية بن�سبة ‪ 70‬باملئة يف‬ ‫كافة منتجات الرتفيه املنزيل اجلديدة‪.‬‬ ‫و��س�ت��وا��ص��ل ال ج��ي االرت� �ق ��اء مب���س�ت��وى وم �ع��اي�ير ت�ق�ن�ي��ة الأبعاد‬ ‫الثالثية م��ن خ�لال عملها ال��وث�ي��ق ب�شركائها املتخ�ص�صني يف جمال‬ ‫�أجهزة العر�ض اخلا�صة بهذه التقنية‪ ،‬بالإ�ضافة لل�شركات التابعة لها‬ ‫التي �ساهمت م�سبقاً بتطوير تقنية (‪FPR Film Patterned‬‬ ‫‪ ،)Retarder‬وه��ي اخلا�صية العلمية الأ�سا�سية التي تقف وراء‬ ‫تطوير التلفزيون ال�سينمائي الثالثي الأبعاد‪.‬‬

‫اف �ت �ت �ح��ت � �ش��رك��ة زي� � ��ن‪ ،‬اح� � ��دى �شركات‬ ‫جم �م��وع��ة زي� ��ن ال� ��رائ� ��دة يف ت �ق ��دمي خدمات‬ ‫االت�صاالت املتنقلة يف منطقه ال�شرق االو�سط‪،‬‬ ‫يوم اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬النادي االجتماعي ملوظفي‬ ‫جامعة البلقاء التطبيقية‪ ،‬ال��ذي تكفلت زين‬ ‫بتكاليف ان���ش��ائ��ه وت��أث�ي�ث��ه اىل ج��ان��ب تزويده‬ ‫بكافة املعدات والتجهيزات الالزمة‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه املبادرة ا�ستمرارا للتعاون القائم‬ ‫ما بني الطرفني‪ ،‬ويت�ضمن تقدمي زين لعرو�ض‬ ‫خ��ا� �ص��ة مب��وظ �ف��ي اجل��ام �ع��ة ب ��أ� �س �ع��ار وميزات‬ ‫ا�ستثنائية حيث م��ن املتوقع �أن ي�خ��دم النادي‬ ‫اجلديد جميع موظفي اجلامعة‪ ،‬ويهدف اىل‬ ‫توثيق العالقات الثقافية والفكرية واالجتماعية‬ ‫والريا�ضية والفنية ودعمها ب�ين العاملني يف‬ ‫اجلامعة ومع املجتمع املحلي والعربي والعاملي‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل امل�شاركة يف الأن�شطة مع النوادي ذات‬ ‫ال�صفة امل�شرتكة يف اجلامعات الأردنية‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة علق �أحمد هناندة‪ ،‬الرئي�س‬ ‫التنفيذي لزين االردن عقب االف�ت�ت��اح قائ َ‬ ‫ال‪:‬‬ ‫"تلتزم �شركة زين بدعم قطاع التعليم ب�شكل‬ ‫ع��ام‪�� ،‬س��واء م��ن خ�لال امل �ب��ادرات املبا�شرة لدعم‬ ‫العملية التعليمية �أو من خالل تقدمي اخلدمات‬ ‫واحللول التي تخدم هذا القطاع احليوي"‪.‬‬ ‫م���ض�ي�ف�اً �أن زي ��ن ت� ��درك ال� ��دور املحوري‬ ‫للجامعات يف ت��زوي��د ال�شباب ال��ذي��ن ي�شكلون‬ ‫الغالبية العظمى من املجتمع االردين‪ ،‬باملهارات‬ ‫الالزمة لبناء م�ستقبلهم‪.‬‬ ‫م��ؤك��دا على �أهمية التوا�صل امل�ستمر بني‬

‫القطاعني الأكادميي واخلا�ص مبا ي�صب نحو‬ ‫تنمية وتطوير القطاع التعليمي يف اململكة‪.‬‬ ‫وي�أتي هذا االفتتاح ليعزز ال�شراكة القائمة‬ ‫بني زين وجامعة البلقاء التطبيقية وانطالقا‬ ‫من حر�ص ال�شركة على دعم القطاع التعليمي‬ ‫والقائمني عليه‪� ،‬إذ تقوم ال�شركة بطرح عرو�ض‬ ‫خا�صة للخطوط الر�سمية وخدمات الإنرتنت‬ ‫ملوظفي اجلامعة‪.‬‬

‫امل��اك�ن��ات والآل �ي��ات وو��س��ائ��ط النقل وم�ستلزمات‬ ‫الطباعة وامل��واد الغذائية واالج�ه��زة الكهربائية‬ ‫وااللكرتونية بالإ�ضافة اىل االلب�سة واالقم�شة‬ ‫واجللود‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ا��ش��اد ال�سفري ال�صيني يف عمان‬ ‫ي��وه �شاو يونغ بالعالقات املتميزة ب�ين البلدين‬ ‫بف�ضل االهتمام والرعاية من قبل امللك عبداهلل‬ ‫الثاين والرئي�س ال�صيني هو جون تاو ‪ ،‬م�ؤكدا ان‬ ‫التجارة بني البلدين �شهدت منوا و�صل اىل ‪123‬‬ ‫يف املئة عن العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان ال��واردات ال�صينية اىل االردن‬ ‫خ�ل�ال ال�سبعة ا��ش�ه��ر االوىل م��ن ال �ع��ام احلايل‬ ‫مليار و‪ 600‬مليون دولرا ‪ ،‬بينما بلغت ال�صادرات‬ ‫االردنية اىل ال�صني ‪ 150‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫واكد ان احلكومة ال�صينية �ست�ستمر يف دعم‬ ‫امل�شاريع امل�شرتكة بني البلدين ال�صديقني داعيا‬ ‫رج ��ال االع �م��ال يف ك�ل�ا ال�ب�ل��دي��ن اىل ا�ستغالل‬ ‫املعر�ض لتعزيز وا�ستك�شاف املجاالت اجلديدة يف‬ ‫التعاون بني اجلانبني‪.‬‬

‫من جانبه قال اال�ستاذ اخليف الطراونة‪،‬‬ ‫رئ �ي ����س ج��ام �ع��ة ال �ب �ل �ق��اء ال�ت�ط�ب�ي�ق�ي��ة‪" :‬تقدر‬ ‫اجلامعة مبادرة زين وتعتز بال�شراكة القوية مع‬ ‫ال�شركة‪ ،‬م��ؤك��دا على �أهمية التوا�صل امل�ستمر‬ ‫بني القطاعني الأك��ادمي��ي واخل��ا���ص مبا ي�صب‬ ‫ن �ح��و ت�ن�م�ي��ة وت �ط��وي��ر ال �ق �ط��اع ال�ت�ع�ل�ي�م��ي يف‬

‫اململكة"‪.‬‬

‫خلدمة الزبائن وتوفري خدمات ال�صيانة‪ ،‬حيث ميلك‬ ‫هذا الفريق كل ما يحتاج من مهارات و�أحدث التقنيات‬ ‫املتقدمة لفح�ص وخدمة ال�سيارات �إىل جانب التجديد‬ ‫امل�ستمر وال� ��دوري لقطع ال�غ�ي��ار ال�ت��ي ق��د يحتاجها‬ ‫العمالء‪ ،‬ما ي�ضمن توفرها لهم يف �أي وقت‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬إن التقدم امل�ستمر يف ع��امل �صناعة‬ ‫ال���س�ي��ارات ي ��زداد ت �ط��وراً وت�ع�ق�ي��داً‪ ،‬وم��ن هنا ف ��إن ما‬ ‫حققته حممودية م��وت��ورز من ن�سبة ‪ 91‬يف املئة على‬ ‫قائمة ج��اك��وار الن��دروف��ر ه��و بحد ذات��ه اجن��از كبري‬ ‫يحق لنا �أن نفتخر ب��ه‪ ،‬كما نعتز بالفنيني اخلرباء‬ ‫واملتخ�ص�صني يف مركز خدماتنا جلهودهم املتوا�صلة‬ ‫يف ��ض�م��ان الأداء الأع �ل��ى والأف �� �ض��ل ل�ك��اف��ة ���سيارات‬ ‫عمالئنا مبا ين�سجم مع معايري م�صممي ال�سيارات‬ ‫ويتما�شى مع رغبة عمالئنا"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن م��رك��ز خ��دم��ات حممودية موتورز‬ ‫قد مت تقييمه للح�صول على هذا التكرمي‪ ،‬بنا ًء على‬ ‫معايري حمددة ت�شمل م�ستوى املكان ومعايري الإدارة‬ ‫و�أنظمة العمل وم�ستوى املوظفني والكفاءة والتعامل‬ ‫م��ع ال�ع�م�لاء و�إج � ��راءات اخل��دم��ة و�إج � ��راءات ا�ستالم‬ ‫ال�سيارات واملعدات والأدوات امل�ستخدمة وقطع الغيار‬ ‫وعملية و�إجراءات ال�صيانة والت�صليح‪.‬‬

‫البوتاس توقع اتفاقية تفاهم مع‬ ‫"الجمعية األردنية"‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫وقعت �شركة البوتا�س العربية اتفاقية تفاهم مع اجلمعية الأردنية‬ ‫للتنمية امل�ستدامة االحد املا�ضي‪ ،‬وذلك بح�ضور الدكتور رود ماكيكن‬ ‫نائب املدير العام لل�ش�ؤون الفنية يف �شركة البوتا�س واملهند�س منقذ‬ ‫مهيار نائب رئي�س اجلمعية الأردنية للتنمية امل�ستدامة‪.‬‬ ‫ومبوجب االتفاقية تقوم �شركة البوتا�س العربية بالدعم املايل‬ ‫الكامل مل�شروع �إعادة التدوير وتنمية املجتمع املحلي يف منطقة الأغوار‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬ممثال يف �إقامة مركز تدريبي كور�شة عمل لتدريب وت�أهيل‬ ‫�سيدات من املجتمع املحلي يف جمال �صناعة ال�صابون من خالل ا�ستخدام‬ ‫زيت القلي النباتي و�إعادة ا�ستخدامه يف �صناعة ال�صابون‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫الطباعة على الأقم�شة و�إع��ادة ا�ستخدام ال��ورق يف عملية التغليف على‬ ‫�شكل �صناديق للهدايا‪.‬‬ ‫وتبلغ قيمة ال��دع��م امل��ايل ال�ت��ي �ستقدمها �شركة ال�ب��وت��ا���س لهذا‬ ‫امل�شروع على م��دار ع��ام كامل ‪ 40000‬دي�ن��ار �أردين‪ ،‬ت�شمل ت��وري��د كافة‬ ‫املعدات الالزمة لور�ش �إع��ادة التدوير وتوفري م��درب متخ�ص�ص ودفع‬ ‫روات��ب رمزية للمتدربات �أثناء فرتة امل�شروع‪ ،‬علما �أن هذا امل�شروع هو‬ ‫�أه��م م�شاريع اجلمعية الأردن�ي��ة للتنمية امل�ستدامة يف منطقة الأغوار‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫وتعليقا له على هذه االتفاقية‪ ،‬قال الدكتور رود ماكيكن‪" :‬ي�أتي‬ ‫الدعم كجزء من جهود ال�شركة املتوا�صلة لتعزيز موقع الأردن على‬ ‫ال�صعيد الدويل يف جمال البيئة واملحافظة عليها‪ ،‬حيث تتميز منطقة‬ ‫الأغ ��وار اجلنوبية مبقومات اجتماعية بيئية عريقة ت�ستحق �إبرازها‬ ‫وااله �ت �م��ام ب�ه��ا‪ ،‬وي ��أت��ي م��ع امل�ساهمة يف ب�ن��اء م��رك��ز ال�ت��دري��ب (ور�شة‬ ‫ومعر�ض للمنتجات ) لت�أهيل الكوادر الب�شرية يف املجتمع املحلي و�إميانا‬ ‫من ال�شركة ب�أهمية هذا املرفق الوطني الذي �سي�ساهم يف تنمية االقت�صاد‬ ‫الوطني و قطاع البيئة يف الأردن"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف الدكتور ماكيكن‪" :‬الهدف الأ�سا�سي لدعم اجلمعية هو‬ ‫ت�أهيل ‪� 10‬سيدات من املجتمع املحلي‪ ،‬حيث مت دم��ج ‪� 4‬سيدات يعانون‬ ‫من االعاقة احلركية وبذلك ي�صبحن جزءا منتجا يف القطاع الن�سائي‬ ‫امل�ساند يف حت�سني الدخل لأ�سرهن"‪.‬‬

‫أوباما سيعرض خطة لخفض العجز العام وفرض ضرائب على‬

‫األكثر ثراء‬ ‫وا�شنطن ‪�( -‬أ‪.‬ف‪ .‬ب)‬ ‫يك�شف ال��رئ�ي����س االم��ري�ك��ي ب ��اراك اوب��ام��ا عن‬ ‫اج��راءات جديدة خلف�ض العجز العام بقيمة ثالثة‬ ‫االف مليار دوالر‪ ،‬ت�شمل فر�ض �ضريبة على االثرياء‬ ‫االمريكيني الذين تفوق عائداتهم مليون دوالر‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول كبري يف االدارة رف�ض الك�شف عن‬ ‫ا�سمه ان اوباما �سيعلن هذه االج��راءات اجلديدة يف‬ ‫خطاب يلقيه يف البيت االبي�ض‪.‬‬ ‫واملبالغ املعنية ن�صفها �سيكون م�صدره اجراءات‬ ‫توفري جديدة والن�صف االخ��ر �سيكون من عائدات‬ ‫�ضرائب جديدة‪ ،‬ما �سيعيد اطالق �صراع القوة بني‬ ‫ال�سلطة التنفيذية واملعار�ضة اجلمهورية‪.‬‬ ‫وال�ضريبة اجلديدة على االثرياء �ستحمل ا�سم‬ ‫"قانون بافيت" يف ا�شارة اىل امللياردير وارين بافيت‬ ‫ال ��ذي ذك��ر يف االون ��ة االخ �ي�رة اىل ان االمريكيني‬ ‫االكرث ثراء تفر�ض عليهم �ضرائب اقل مما يفر�ض‬ ‫على الطبقات الو�سطى‪ ،‬ودعا الربملانيني اىل زيادة‬ ‫ال���ض��رائ��ب على االك�ث�ر ث��راء ب�ه��دف خف�ض العجز‬ ‫الكبري يف ميزانية البالد‪.‬‬ ‫وبع�ض ا�صحاب امل�لاي�ين يف ال��والي��ات املتحدة‬ ‫ال تفر�ض عليهم �ضرائب عالية‪ ،‬الن االرب��اح التي‬ ‫يجنونها من ا�ستثماراتهم ال زالت حتى االن تفر�ض‬ ‫عليها �ضرائب اقل مما هي على الرواتب‪.‬‬ ‫و�أث� � � ��ار ه � ��ذا االق� �ت� ��راح م �ع��ار� �ض��ة ق ��وي ��ة من‬ ‫اجلمهوريني االحد الذين نددوا بـ"حرب طبقات"؛‬ ‫ما ينذر باجواء �صعبة اثناء النظر يف خطة الرئي�س‬

‫اوب��ام��ا خل�ف����ض ال�ع�ج��ز ال �ع��ام م��ع اق�ت��راب املعركة‬ ‫االنتخابية يف ‪.2012‬‬ ‫ور�أى ال�سناتور اجلمهوري عن والية كاروالينا‪،‬‬ ‫ليند�سي غراهام يف ذلك "مناورة م�سي�سة من جانب‬ ‫الرئي�س" م�ضيفا‪" :‬يجب ا�صالح نظام ال�ضرائب‬ ‫م��ع ه��دف وح�ي��د ه��و خ�ل��ق وظ��ائ��ف‪ ،‬ح�ين ي�ق��ول �إنه‬ ‫�سيفر�ض �ضرائب على واحد باملئة من االقت�صاد‪ ،‬هذا‬ ‫االمر حرب طبقات"‪.‬‬ ‫ويتوقع ان يحذر الرئي�س االمريكي يف خطابه‬ ‫اجلمهوريني من انه �سي�ستخدم حق النق�ض لوقف‬ ‫�أي م�شروع قانون يخف�ض النفقات يف املجال ال�صحي‬ ‫لال�شخا�ص امل�سنني بدون زيادة ال�ضرائب على االكرث‬ ‫ثراء وال�شركات الكربى كما قال م�صدر يف االدارة‪.‬‬ ‫و�ستتيح هذه اخلطة �ضمان ا�ستمرارية موارد‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة م��ن ال �� �ض��رائ��ب واال� �س �ت �ث �م��ار يف‬ ‫التعليم والطاقات املتجددة وخلق وظائف‪ ،‬كما �أو�ضح‬ ‫امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫وه� ��ذه االج � � ��راءات ��س�ت���ش�م��ل م��راج �ع��ة وا�سعة‬ ‫النطاق للجدول ال�ضريبي الذي يفرت�ض �أن ي�ؤمن‬ ‫‪ 1500‬مليار دوالر‪ ،‬وب�شكل خا�ص عرب ع��دم جتديد‬ ‫اع� �ف ��اءات ال �� �ض��رائ��ب ل�ل�اك�ث�ر ث� ��راء و�إل� �غ ��اء بع�ض‬ ‫االمتيازات لل�شركات‪.‬‬ ‫وع��دم جتديد االع�ف��اءات ال�ضريبية التي تعود‬ ‫ل�ف�ترة ح�ك��م ال��رئ�ي����س ال���س��اب��ق ج ��ورج ب��و���ش �ستتيح‬ ‫توفري ‪ 800‬مليار دوالر‪ ،‬وهي ت�شمل دافعي ال�ضرائب‬ ‫الذين يك�سبون اك�ثر من ‪ 200‬ال��ف دوالر يف ال�سنة‪،‬‬ ‫وهو ما �سيحاربه اجلمهوريون ب�شدة‪.‬‬

‫و��س�ي�ق��دم اوب��ام��ا خ�ط��ة ح��ول زي ��ادة ال�ضرائب‬ ‫وخف�ض النفقات‪ ،‬ام��ام جلنة يف الكونغر�س مكلفة‬ ‫توفري ‪ 1500‬مليار دوالر على ع�شر �سنوات بحلول ‪23‬‬ ‫ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫و��س�ت��ؤدي اق�تراح��ات �أوب��ام��ا اىل خف�ض كامل‬ ‫للعجز بقيمة ‪ 4400‬مليار دوالر على ع�شر �سنوات كما‬ ‫قال امل�س�ؤولون‪.‬‬ ‫وي�شمل هذا الرقم ‪ 1200‬مليار دوالر كخف�ض‬ ‫نفقات ا�ستن�سابية للدولة �سبق �أن اتفق عليها يف �آب‬ ‫يف اطار اتفاق مع اجلمهوريني‪.‬‬ ‫وي�شمل �أي�ضا خف�ضا بقيمة ‪ 580‬مليار دوالر‬ ‫ل�ك��ل ب��رام��ج ال�ن�ف�ق��ات ال�ف��درال�ي��ة االل��زام �ي��ة و‪1100‬‬ ‫مليار دوالر من االقتطاعات يف جمال انت�شار القوات‬ ‫يف افغان�ستان والعراق‪.‬‬ ‫وق� ��ال م �� �س ��ؤول رف ����ض ال�ك���ش��ف ع��ن ا� �س �م��ه ان‬ ‫"الرئي�س �سي�ؤكد بو�ضوح �أن��ه ال ينوي دعم خطة‬ ‫تتطلب كل اجلهود من بع�ض االمريكيني‪ ،‬وال تطلب‬ ‫�شيئا من �آخرين"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬سي�ؤكد �أن��ه �سي�ستخدم حق النق�ض‬ ‫� �ض��د �أي ن ����ص ي�ق�ت�ط��ع �أي ��س�ن��ت م��ن امل�ستفيدين‬ ‫امل�سنني من برنامج ال�ضمان ال�صحي بدون مطالبة‬ ‫االمريكيني االك�ثر ث��راء وال�شركات ال�ك�برى بدفع‬ ‫ح�صتها"‪.‬‬ ‫وب�ين خف�ض النفقات امل��زم��ع ‪ 248‬مليار دوالر‬ ‫يتم توفريها من برامج ال�ضمان ال�صحي املخ�ص�صة‬ ‫للم�سنني و‪ 72‬مليار دوالر من الرعاية لالكرث فقرا‬ ‫�ضمن الت�أمني ال�صحي‪.‬‬

‫ت�شمل اخلطة اجلديدة لل�ضرائب التي �سيعلنها الرئي�س االمريكي‬ ‫اىل فر�ض �ضريبة على الأثرياء‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫م�ساعٍ لبلورة كتلة مانعة لإ�سقاط الطلب الفل�سطيني‬

‫االحتالل يحاول تزييف تاريخ‬ ‫األقصى بادعاء وجود معالم‬ ‫مسيحية ويهودية فيه‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬

‫ن�شر م��وق��ع �إ�سرائيلي م�ساء �أول �أم����س تقريرا �إخ�ب��اري��ا يدعي‬ ‫خالله املتحدثون الإ�سرائيليون �أن امل�سجد الأق�صى هو بناء م�شرتك‬ ‫للديانات الثالث الإ�سالم والن�صرانية واليهودية‪ ،‬وفيه �آثار ومعامل‬ ‫م�سيحية و�صليبية وبيزنطية و�أي�ضا �آثار يهودية‪.‬‬ ‫وادع��ى التقرير ال��ذي ن�شره موقع "واي نت" التابع ل�صحيفة‬ ‫"يديعوت �أحرونوت" الإ�سرائيلية م�ساء الأحد‪� ،‬أن هناك معامل يف‬ ‫امل�سجد الأق�صى بيزنطية �أو م�سيحية‪ ،‬ولكنها �أخفيت و�أ�ضيفت �إليها‬ ‫معامل �إ�سالمية‪.‬‬ ‫كما ادع��ى التقرير �أن قبة امل�ع��راج يف امل�سجد الأق�صى هي بناء‬ ‫وكني�سة م�سيحية‪ ،‬و�أن م�سجد قبة ال�صخرة يت�ضمن �آث��اراً بيزنطية‬ ‫و�صليبية وم�سيحية‪� ،‬إ�ضافة لالدعاء بوجود �آثار من الهيكل املزعوم‬ ‫داخل الأق�صى‪.‬‬ ‫ويف حم��اول��ة لإق �ن��اع اجل�م�ه��ور ب�صدقية اخل�ب�ر‪ ،‬ت�ضمن اللقاء‬ ‫ومقاطع الفيديو �أقو ً‬ ‫اال ل�شخ�ص عربي حتت م�سمى مر�شد �سياحي‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل مر�شد �سياحي �إ�سرائيلي‪ ،‬وحاول التقرير عر�ض امل�سجد‬ ‫الأق�صى ك�أنه موقع ومتنزه �سياحي ميكن لليهود والن�صارى زيارته يف‬ ‫�أوقات حمددة‪ ،‬وزيارة هذه املواقع امل�سيحية واليهودية فيه!‪.‬‬ ‫ب��دوره��ا‪� ،‬أك��دت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف وال�ت�راث �أن التقرير‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي مب��ا اح �ت��واه م��ن معلومات و�أ��س�ل��وب وف�ح��وى وطريقة‬ ‫عر�ض‪ ،‬هو تقرير "ماكر وكاذب"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت امل�ؤ�س�سة يف بيان و�صل "ال�سبيل" ن�سخة عنه �إىل �أن‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك هو م�سجد �إ�سالمي منذ قدمي الزمن‪ ،‬ولي�س‬ ‫فيه �أي تاريخ يهودي �أو م�سيحي‪ ،‬والبناء والعمران فيه ك ّله �إ�سالمي‬ ‫خال�ص‪ ،‬رغم حماوالت ت�شويه تاريخه‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن حم��اول��ة امل��راوغ����ة والت�ضليل بوا�سطة ت�ضمني‬ ‫التقرير ملر�شد �سياحي عربي‪ ،‬هو �أ�سلوب �إ�سرائيلي معروف ومك�شوف‪،‬‬ ‫و�أ�ضافت‪" :‬كنا نتمنى على املر�شد العربي االنتباه ملثل هذه الأالعيب‬ ‫الإ�سرائيلية واحلذر منها‪ ،‬ونطالبه بالرتاجع وت�صحيح ما قال؛ لأنه‬ ‫ال ميت للحقيقة التاريخية والأثرية ب�صلة"‪.‬‬ ‫وح��ذرت م�ؤ�س�سة الأق�صى من حم��اوالت االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫التعاطي �أو فر�ض التعاطي مع امل�سجد الأق�صى كـ�أنه متنزه �سياحي‬ ‫�أو موقع �سياحي‪ ،‬م�ؤكدة �أنه م�سجد �إ�سالمي مقد�س بكامل م�ساحته‬ ‫التي ت�صل لـ‪ 144‬دومنا‪.‬‬

‫مستوطنون يعدمون ‪ 500‬شجرة‬ ‫مثمرة بسلفيت‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬

‫م��وا��ص�ل��ة حل��رب�ه��م ��ض��د ال�شجر واحل �ج��ر وال�ب���ش��ر‪ ،‬اق�ت�ل��ع ع�شرات‬ ‫امل�ستوطنني �صباح �أم�س الإثنني ‪� 500‬شجرة زيتون وتني يف قرية ديرا�ستيا‬ ‫مبحافظة �سلفيت‪.‬‬ ‫و�أو�ضح جمل�س بلدية دير ا�ستيا لـ"ال�سبيل" �أن عددا من امل�ستوطنني‬ ‫من م�ستوطنه "رفافا" ال�صهيونية التي ال تبعد عن القرية �سوى كيلو‬ ‫م�تر واح��د‪ ،‬اقتلعوا مئات الأ��ش�ج��ار يف منطقة وادي �أب��و درا���س الواقع‬ ‫غ��رب البلدة وبالقرب من قرية ق��راوة بني ح�سان با�ستخدام املنا�شري‬ ‫الكهربائية‪.‬‬ ‫و�أ�شار املجل�س �إىل �أن الأ�شجار التي مت قطعها بالكامل و�صل عددها‬ ‫لأك�ث�ر م��ن ‪� 500‬شجرة زي�ت��ون وت�ين ول��وز وت�ق��ع يف �أر� ��ض زراع �ي��ة تقدر‬ ‫م�ساحتها ب �ـ‪ 23‬دومن��ا‪ ،‬تعود ملكيتها للمواطن داوود يو�سف ح��رب من‬ ‫ديرا�ستيا‪ ،‬وي�شرف عليها املزارع حرب ريان من قرية قراوة بني ح�سان‪.‬‬ ‫و�شهدت قرى وحمافظات ال�ضفة املحتلة اعتداءات مت�صاعدة بالآونة‬ ‫الأخرية �ضد الفل�سطينيني وممتلكاتهم و�أرا�ضيهم‪ ،‬و�سط تهديد وا�ضح‬ ‫بت�صاعدها وامتدادها لكافة املناطق‪.‬‬

‫اعتقال تسعة مواطنني بينهم‬ ‫أربعة أطفال بالضفة‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫اعتقلت قوات االحتالل الإ�سرائيلي �أم�س ت�سعة مواطنني‬ ‫من م��دن اخلليل وجنني وبيت حل��م‪ ،‬بينهم �أرب�ع��ة �أط�ف��ال من‬ ‫خميم العروب مبدينة اخلليل جنوب ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫و�أ�شارت م�صادر حملية لـ"ال�سبيل" �إىل �أن جنود االحتالل‬ ‫داهموا مدينة اخلليل واعتقلوا منها خم�سة مواطنني بينهم‬ ‫�أربعة �أطفال من خميم العروب �شماال‪ ،‬عرف منهم ال�شاب مالك‬ ‫دوف�ش من املدينة ذاتها‪ ،‬يف حني داه��م اجلنود قرية ال�شواورة‬ ‫قرب بيت حلم واعتقلت ال�شاب حمدان حمدان (‪ 19‬عاما)‪.‬‬ ‫ويف ال���س�ي��اق ذات ��ه داه �م��ت ق ��وات االح �ت�ل�ال م��دي�ن��ة جنني‬ ‫واعتقلت منها ثالثة �شبان بعد مداهمة منازلهم عرف منهم‬ ‫عبد اهلل �شعبان و�إ�سماعيل �أبو الوفا‪ ،‬ومت نقلهم جميعا �إىل جهة‬ ‫جمهولة‪.‬‬ ‫كما اعتقلت �شرطة االح �ت�لال فتى م��ن ب�ل��دة �سلوان بعد‬ ‫اقتحامها يف �ساعة مت�أخرة من ليل الأحد‪.‬‬ ‫وق� ��ال م��رك��ز م�ع�ل��وم��ات وادي ح �ل��وة �إن ق� ��وات االحتالل‬ ‫اقتحمت احلارة الو�سطى واعتقلت الفتى �سمري ريا�ض ال�شويكي‬ ‫(‪ 17‬عاما) من داخل منزله الذي يخ�ضع فيه للإقامة اجلربية‬ ‫منذ خم�سة �أ�شهر‪ ،‬مبينا �أن مواجهات اندلعت يف احل��ي عقب‬ ‫االعتقال‪.‬‬

‫لقاء بني فياض وباراك يف نيويورك وجهود لتأجيل‬ ‫إعالن الدولة‬ ‫وا�شنطن‪ -‬وكاالت‬ ‫التقى رئي�س الوزراء الفل�سطيني يف ال�ضفة الغربية‬ ‫�سالم فيا�ض بوزير الدفاع الإ�سرائيلي �إيهود باراك‬ ‫يف نيويورك‪ ،‬وقال م�س�ؤول باالحتاد الأوروبي �إن‬ ‫دبلوما�سيني كبارا يف املجموعة الرباعية الدولية‬ ‫لل�سالم‪ ،‬اجتمعوا يف مقر الأمم املتحدة يف �إطار‬ ‫حماولة لإقناع الفل�سطينيني بالتخلي عن‬ ‫خططهم للح�صول على اعرتاف �أممي بدولة‬ ‫فل�سطينية يف الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫وذك��رت و�سائل الإع�لام الإ�سرائيلية �أن باراك‬ ‫وفيا�ض بحثا الق�ضايا ال�سيا�سية امللحة‪ ،‬وعلى ر�أ�سها‬ ‫التوجه الفل�سطيني �إىل الأمم املتحدة‪ ،‬و�أ�ضافت �أن‬ ‫االجتماع تناول �إمكانية تراجع اجلانب الفل�سطيني‬ ‫عن نيته �إعالن الدولة امل�ستقلة‪ ،‬وال�صيغ املحتملة‬ ‫ال�ستئناف املفاو�ضات ب�ين "�إ�سرائيل" وال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ور ّكزت على مناق�شة الو�ضع الأمني‬ ‫الراهن يف الأرا�ضي الفل�سطينية املحت ّلة‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذات��ه‪ ،‬التقى فيا�ض بنائب وزير‬ ‫اخلارجية الإ�سرائيلي داين �أي��ال��ون‪ ،‬على هام�ش‬ ‫زيارتهما للواليات املتحدّة للم�شاركة يف اجتماع‬ ‫ال��دول املانحة لل�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬الذي يفتتح‬ ‫�أعماله قريباً يف نيويورك‪.‬‬ ‫بدوره؛ حثّ �أيالون ال�سلطة الفل�سطينية على‬ ‫التخلي عن عزمها التوجه بطلب اع�تراف الأمم‬ ‫املتحدة بالدولة الفل�سطينية امل�ستقلة‪ ،‬معرباً عن‬ ‫اعتقاده ب�أن التحرك الفل�سطيني "مل يتجاوز بعد‬ ‫نقطة الالرجعة" و�أن الفر�صة ال زال��ت �سانحة‬ ‫ال�ستئناف املفاو�ضات والتو�صل �إىل "حل و�سط‬ ‫تاريخي" �إذا ت��وف� ّرت "الإرادة الطيبة" ل��دى رام‬ ‫اهلل وتل �أبيب‪.‬‬ ‫فيما ل � ّوح نائب وزي��ر اخل��ارج�ي��ة الإ�سرائيلي‬ ‫ب��اح �ت �م��ال جل � ��وء احل� �ك ��وم ��ة الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة �إىل‬ ‫امل�سا�س بامل�ساعدات االقت�صادية املقدّمة لل�سلطة‬ ‫التوجه الفعلي بطلب منح‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ر ّداً على‬ ‫ّ‬ ‫فل�سطني الع�ضوية الكاملة يف املنظمة الدولية‪،‬‬ ‫وق ��ال‪�" :‬إ�سرائيل �ست�ضطر يف مثل ه��ذه احلالة‬ ‫�إىل الت�صرف وفقا مل�صاحلها اخلا�صة‪ ،‬والت�أكد من‬ ‫احلفاظ على الأمن واال�ستقرار"‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬ك�شف مندوب "�إ�سرائيل" الدائم‬ ‫لدى الأمم املتحدة رون برو�س �أور عن وجود ن�شاط‬ ‫دبلوما�سي �أمريكي مكثف لبلورة كتلة مانعة ت�ضم‬ ‫‪ 7‬دول من �أع�ضاء جمل�س الأم��ن؛ بهدف �إ�سقاط‬ ‫الطلب الفل�سطيني اخلا�ص ب�إقرار ع�ضوية الدولة‬ ‫الفل�سطينية يف الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ب��رو���س �أور يف ح��دي��ث �إذاع � ��ي �أم�س‬ ‫الإث �ن�ين �أن طريقة ت�صويت جمل�س الأم ��ن على‬ ‫ال�ط�ل��ب الفل�سطيني مل تت�ضح ب �ع��د؛ ن �ظ � ًرا لأن‬

‫ما زال ممكنا تفادي طلب االعرتاف بالدولة الفل�سطينية‬

‫الربتغال مل حت�سم بعد موقفها من هذا املو�ضوع‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن هناك جهودًا تبذل من �أجل ح�شد‬ ‫عدد من ال��دول الهامة لكي تو�ضح للفل�سطينيني‬ ‫�أنه من اجلدير بهم العودة �إىل طاولة املفاو�ضات‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن ه�ن��اك �أغلبية م�ضمونة ل�صالح‬ ‫ال�ط�ل��ب الفل�سطيني يف اجلمعية ال�ع��ام��ة للأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة‪ ،‬غ�ير �أن الت�صويت ع�ل��ى ه��ذا ال�ط�ل��ب يف‬ ‫اجلمعية لن ي�سفر �إال عن رفع التمثيل الفل�سطيني‬ ‫يف الأمم امل �ت �ح��دة‪ ،‬دون �أي ت�غ�ي�ير ح�ق�ي�ق��ي على‬ ‫الأر�ض‪.‬‬ ‫وحذر من �أن رفع �سقف توقعات الفل�سطينيني‬ ‫على خلفية ه��ذا التحرك ل��ن ي ��ؤدي �إىل ال�سالم‪،‬‬ ‫و�إمنا �إىل املزيد من العنف‪ ،‬م�ؤكدًا �أنه ال بديل عن‬ ‫املفاو�ضات املبا�شرة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ب��رو���س �أور �إىل ال�ت�ع��اون اجل�ي��د الذي‬ ‫حتقق ب�ين الإ��س��رائ�ي�ل�ي�ين والفل�سطينيني خالل‬ ‫اج �ت �م��اع ال� ��دول امل��ان �ح��ة‪ ،‬ق��ائ�ًل�اً ‪" :‬من اخل�سارة‬ ‫امل�سا�س بهذه الإجنازات من خالل �إجراءات �أحادية‬ ‫اجلانب"‪ ،‬ح�سب قوله‪.‬‬ ‫رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫م��ن جانبه ح��ث ُ‬

‫رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي بنيامني‬ ‫حممود عبا�س َ‬ ‫نتنياهو �إىل الت�صويت ل�صالح ع�ضوية الدولة‬ ‫الفل�سطينية يف الأمم امل�ت�ح��دة؛ م��ن �أج��ل حتقيق‬ ‫ال�سالم بني اجلانبني الفل�سطيني والإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وقال‪�" :‬أقول لنتنياهو ما قاله خم�سمئة مفكر‬ ‫�إ�سرائيلي‪ ..‬ق��ال��وا‪ :‬لو �أننا مكان نتنياهو لذهبنا‬ ‫م��ع �أب��و م��ازن �إىل الأمم امل�ت�ح��دة وق��دم�ن��ا الطلب‬ ‫للع�ضوية الكاملة لفل�سطني �إذا �أردنا �أن نعي�ش مع‬ ‫الفل�سطينيني ب�سالم"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت الإذاع� � ��ة الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ق��د ذك ��رت �أن‬ ‫نتنياهو �سيتوجه �إىل نيويورك الثالثاء و�سيجتمع‬ ‫الأربعاء املقبل مع �أوباما‪.‬‬ ‫وقالت �إن��ه من املقرر �أن يلقي نتنياهو كلمته‬ ‫�أم��ام اجلمعية العامة ل�ل�أمم املتحدة يوم اجلمعة‬ ‫املقبل بعد خطاب عبا�س‪.‬‬ ‫م ��ن ن��اح �ي��ة �أخ � ��رى ق� ��ال م �� �س ��ؤول باالحتاد‬ ‫الأوروب� � ��ي �إن دب�ل��وم��ا��س�ي�ين ك �ب��ارا م��ن الواليات‬ ‫املتحدة ورو�سيا واالحتاد الأوروبي والأمم املتحدة‪،‬‬ ‫الذين ميثلون جمموعة الرباعية الدولية لل�سالم‪،‬‬ ‫اجتمعوا يف مقر املنظمة ال��دول�ي��ة ب�ن�ي��وي��ورك يف‬

‫شخصيات فلسطينية من الداخل والخارج تحذر من‬ ‫توجه عباس إىل األمم املتحدة‬ ‫عمّان ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ا�ستهجنت �شخ�صيات فل�سطينية داخل‬ ‫الأرا�� �ض ��ي الفل�سطينية امل�ح�ت�ل��ة وخارجها‬ ‫"ال�ضجة الكربى" التي ترافق توجه رئي�س‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية حم�م��ود ع�ب��ا���س �إىل‬ ‫الأمم املتحدة لنيل ع�ضوية دولة فل�سطني‪،‬‬ ‫واع �ت�برت ه��ذه اخل�ط��وة "حماولة لتزييف‬ ‫وعي الأمة العربية‪ ،‬ويف القلب منها ال�شعب‬ ‫العربي الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال���ش�خ���ص�ي��ات يف ب �ي��ان �صحفي‬ ‫�أم�س الإثنني‪�" :‬إن "ا�ستحقاق �سبتمرب" ال‬ ‫يخرج عن �سياق املفاو�ضات غري امل�ستقوية‬ ‫مبيزان قوى يف ميدان القتال‪ ،‬تلك ال�صيغة‬ ‫امل�ستهجنة التي تب ّناها‪ ،‬منذ �سنوات‪ ،‬حممود‬ ‫عبا�س‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ت�أ ّكد يف كلمة عبا�س يف‬ ‫دورة املجل�س الثوري حلركة فتح‪ ،‬ويف حديثه‬ ‫مع مثقفني و�أدباء �صهاينة‪ ،‬حني �أ ّكد عبا�س‬ ‫ت�ش ُّبثه ب��ال�ع��ودة �إىل امل�ف��او��ض��ات م��ع العدو‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬ح�ت��ى ب�ع��د ال��ذه��اب �إىل الأمم‬ ‫املتحدة! ف�ض ً‬ ‫ال عن �أن عبا�س ا�ستمر�أ الت�أكيد‬ ‫�أن خياره الأول والثاين والثالث‪� ...‬إلخ‪ ،‬هو‬

‫امل�ف��او��ض��ات‪ ،‬فيما د�أب على ا�ستنكار الكفاح‬ ‫امل�س ّلح �ضد العدو ال�صهيوين!"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف البيان‪�" :‬إنها حم��اول��ة يائ�سة‬ ‫من عبا�س للظهور يف �صورة الفار�س املغوار‪،‬‬ ‫�اح��ا ج �� �س��و ًرا ��ض��د العدو‬ ‫ال ��ذي ي�خ��و���ض ك�ف� ً‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��و�أم��ري �ك��ي‪ ،‬ف�ي�م��ا ع �ج��ز ع �ب��ا���س عن‬ ‫اخلروج على ذاك العدو‪ ،‬الذي يرف�ض‪ ،‬عل ًنا‪،‬‬ ‫امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬ه�ك��ذا ال ي�ستطيع‬ ‫عبا�س عقد تلك امل�صاحلة‪ ،‬حتى لو �أراد‪ ،‬فما‬ ‫بالكم وهو ال يريدها؟!"‪.‬‬ ‫ور�أى البيان �أن "�أي ق��رار �سي�صدر من‬ ‫الأمم املتحدة "�سي�ضاف �إىل مئات القرارات‬ ‫التي �صدرت عن ذاك املحفل الدويل ل�صالح‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية ��س��اب�ق�اً‪ ،‬و� �ض��رب بها‬ ‫ال�ك�ي��ان ال���ص�ه�ي��وين ُع � ْر�� َ�ض احل��ائ��ط‪ ،‬فيما‬ ‫ع ََج َز الطرف العربي عن تنفيذ �أي من تلك‬ ‫القرارات التي حتتاج �إىل قوة حا�سمة"‪.‬‬ ‫و�أعرب البيان عن خ�شيته من �أن ت�صدر‬ ‫اجلمعية العمومية ل ل��أمم امل�ت�ح��دة ق ��را ًرا‬ ‫يق�ضى ب�إقامة دول��ة فل�سطينية على �أ�سا�س‬ ‫�أرا� �ض��ي ‪ ،1967‬ولي�س ف��وق �أرا� �ض��ي ‪،"1967‬‬ ‫يرا �إىل �أن ��ه "�أ ًيا ك��ان��ت ال�صيغة‪ ،‬فهي‬ ‫م���ش� ً‬ ‫تعني قبو ًال ب�شرعية الكيان ال�صهيوين؛ ما‬

‫يرهن الدولة الفل�سطينية املرجتاة للم�شيئة‬ ‫ال�صهيونية‪ ،‬ويعبد الطريق العرتاف �سلطة‬ ‫رام اهلل ب�ي�ه��ودي��ة دول ��ة ال �ع��دو ال�صهيوين‪،‬‬ ‫وي �ت��رك م �� �س��اح��ة ج ��دي ��دة ل�ل�ع�ب��ث بحقوق‬ ‫الالجئني وو�ضع املدينة املقد�سة"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب البيان "برد االعتبار لتحرير‬ ‫فل�سطني‪ ،‬و�إدارة الظهر لتق�سيم الق�ضية‪،‬‬ ‫وت�شكيل جبهة م َّتحدة للقوى الفل�سطينية‪،‬‬ ‫ت�ستند �إىل ب��رن��ام��ج �إج �م��اع وط �ن��ي‪ ،‬و�إنهاء‬ ‫اختطاف "منظمة التحرير الفل�سطينية"‪،‬‬ ‫وارتهانها واختزالها يف �شخ�ص خمتطفها‪،‬‬ ‫قبل ال�شروع ب��إع��ادة هيكلة "املنظمة" على‬ ‫�أ�س�س وطنية دميقراطية"‪.‬‬ ‫ووق��ع على ال�ب�ي��ان ك��ل م��ن‪ :‬بهجت �أبو‬ ‫غربية‪ ،‬وب�سام ال�شكعة ‪ ،‬ود‪�.‬أن�ي����س القا�سم‪،‬‬ ‫وعبد ال�ستار قا�سم‪ ،‬وع��ادل �سمارة‪ ،‬وغازي‬ ‫عبد القادر احل�سيني‪ ،‬و�سعادة ار�شيد‪ ،‬وعبد‬ ‫الرحيم كتانة‪ ،‬وعبد القادر يا�سني‪ ،‬وحلمي‬ ‫بلبي�سي‪ ،‬وع�ب��د اهلل ح�م��ودة‪ ،‬ون�ضال حمد‪،‬‬ ‫وع �م��ر ف��ار���س‪ ،‬وول �ي��د حم�م��د ع �ل��ي‪ ،‬و�أمين‬ ‫ال �ل �ب��دي‪ ،‬و�أ� �س��ام��ة ع�ل�ي��ان‪ ،‬و�أح �م��د الدب�ش‪،‬‬ ‫وي�سرا الكردي‪ ،‬وتي�سري �أبو ر�شيد‪.‬‬

‫�إط��ار حماولة لإق�ن��اع الفل�سطينيني بالتخلي عن‬ ‫خ�ط�ط�ه��م ل�ل�ح���ص��ول ع�ل��ى اع�ت��راف دويل بدولة‬ ‫فل�سطينية‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ذات� ��ه ع �ق��دت وزي � ��رة اخلارجية‬ ‫الأمريكية هيالري كلينتون جل�سة حمادثات مع‬ ‫م�س�ؤولة ال�سيا�سة اخل��ارج�ي��ة ل�لاحت��اد الأوروب ��ي‬ ‫كاثرين �آ�شتون‪.‬‬ ‫وتقول ال��والي��ات املتحدة �إنها �ست�ستخدم حق‬ ‫النق�ض (الفيتو) يف جمل�س الأم��ن لرف�ض طلب‬ ‫الفل�سطينيني احل�صول على الع�ضوية الكاملة‪،‬‬ ‫لكن رئي�س ال��وزراء الربيطاين الأ�سبق توين بلري‬ ‫ال��ذي يعمل مبعوثا للمجموعة الرباعية‪ -‬قال‬‫الأحد �إنه ما زال ممك ًنا تفادي حدوث مواجهة‪.‬‬ ‫وق ��ال ب�ل�ير لل�صحفيني �إن "الفل�سطينيني‬ ‫م��وج��ودون ه�ن��ا يف الأمم امل�ت�ح��دة الآن‪ ،‬وم��ن ثم‬ ‫ف��إن ال�س�ؤال ه��و‪ :‬هل ميكن �أن جند و�سيلة متكن‬ ‫الفل�سطينيني من اتخاذ خطوة مهمة �إىل الأمام‬ ‫لإن���ش��اء دول��ة يف نف�س ال��وق��ت؛ حتى ال ن�صل �إىل‬ ‫و�ضع حتل فيه الأمم املتحدة حمل املفاو�ضات؟"‪.‬‬

‫محافظ نابلس يهدد بمالحقة‬ ‫كل موظف حكومي ال يشارك يف‬ ‫"فعاليات أيلول"‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫موظف‬ ‫ه��دد حمافظ نابل�س‪ ،‬جربين البكري‪ ،‬مبالحقة كل‬ ‫ٍ‬ ‫حكومي ال ي�شارك يف فعاليات الت�أييد لرئي�س ال�سلطة حممود‬ ‫عبا�س يف توجهه �إىل الأمم املتحدة لطلب ع�ضوية فل�سطني فيها‪.‬‬ ‫مفتوحا عقد �أم�س‬ ‫ونقل �شهود عيان ممن ح�ضروا اجتماعًا‬ ‫ً‬ ‫الإثنني يف نابل�س مب�شاركة وزير الداخلية يف حكومة فيا�ض �سعيد‬ ‫�أبو علي وقادة �أجهزة �أمن ال�سلطة يف ال�ضفة‪ ،‬نقلوا عن البكري قوله‬ ‫�إن �أجهزة �أم��ن ال�سلطة �ستتابع وحتا�سب كل موظف يف م�ؤ�س�سات‬ ‫ال�سلطة ال ي�شارك يف تلك الفعاليات املزمع تنفيذها يومي الأربعاء‬ ‫واجلمعة القادمني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �شهود العيان �أن البكري ذهب �إىل �أبعد من ذلك حني‬ ‫�أملح �إىل �إمكانية ف�صل من يتخلف من املوظفني عن امل�شاركة يف تلك‬ ‫الفعاليات من وظيفته‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪" :‬ال يعقل �أن يتلقى موظف ما رواتب‬ ‫من ال�سلطة طيلة ‪� 16‬سنة وال ي�شارك يف هذه الفعاليات"‪.‬‬ ‫و�أك ��د ��ش�ه��ود ال�ع�ي��ان �أن ع�لام��ات اال��س�ت�ي��اء واالم�ت�ع��ا���ض بدت‬ ‫وا�ضحة على وج��وه بع�ض احل�ضور من ممثلي امل�ؤ�س�سات املحلية‬ ‫وال�ف���ص��ائ��ل‪ ،‬ال��ذي��ن اع �ت�بروا ه��ذه ال�ت�ه��دي��دات ت�ع��د ًي��ا ع�ل��ى حرية‬ ‫املواطن الفل�سطيني يف التعبري عن ر�أي��ه‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن كون الراتب‬ ‫حقا له مقابل ما يقدمه من عمل‪.‬‬ ‫الذي يتلقاه املوظف ًّ‬

‫طلب من عائلته حت�ضري كفنه‬

‫النائب األسري أحمد الحاج علي فقد ‪ 70‬يف املئة من القدرة على السمع‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫كما هو حال املئات من الأ�سرى املر�ضى يف �سجون االحتالل‪،‬‬ ‫عدٌّ تنازيل للحياة‪� ..‬سنوات مت�ضي و�أخرى ت�أتي زاحفة مثقلة‬ ‫بهموم و�آالم كبرية‪ ،‬وظلم �سجان ال يعرف للإن�سانية معنى‪..‬‬ ‫يقبع خلف ق�ضبان زنزانته كالأ�سد الراب�ض الذي كبلته قيود‬ ‫حديدية �صماء‪� ..‬أ�ضحت هي من ت�ؤن�سه يف وحدته وبعده عن‬ ‫�أهله و�أحبائه يف عامل احلرية البعيد‪..‬‬ ‫هو النائب عن حركة حما�س الأ�سري �أحمد احلاج علي من‬ ‫مدينة نابل�س �شمال ال�ضفة املحتلة‪� ،‬أك�بر الأ��س��رى الإداريني‬ ‫�سنا‪ ..‬حيث جتاوز عمره ‪ 71‬عاما‪� ،‬أم�ضى منها �سنوات طويلة يف‬ ‫اعتقاالت متعددة لدى االحتالل و�صلت خلم�سة ع�شر اعتقاال‪،‬‬ ‫�إ�ضافة لكونه �أح��د مبعدي م��رج الزهور �أوائ��ل الت�سعينات من‬ ‫القرن املا�ضي‪.‬‬ ‫وم��ع ا��س�ت�م��رار اعتقاله منذ فجر ال�ث�لاث��اء ‪،2011/6/7‬‬ ‫و�صدور قرار فيما بعد بتحويله �إىل االعتقال الإداري ملدة (‪6‬‬ ‫�شهور)‪ ،‬تفاقمت امل�شاكل ال�صحية لدى ال�شيخ الأ�سري‪ ،‬لي�صل به‬ ‫احلد لإر�سال برقية عاجلة لعائلته يطلب منهم فيها حت�ضري‬ ‫كفنه؛ لأنه يتوقع مالقاة ربه يف كل حلظة‪..‬‬ ‫ويعاين ال�شيخ الأ��س�ير من �ضعف كبري يف ال�سمع‪ ،‬حيث‬ ‫فقد القدرة على ال�سمع بن�سبة ‪ 70‬يف املئة‪� ،‬إذ قامت عيادة �سجن‬ ‫النائب احمد احلاج علي جم��دو حيث يقبع ال�شيخ علي م��ؤخ��را ب��أخ��ذ عينات م��ن �أذنه‬

‫لتقدمي العالج له‪ ،‬كما يعاين �أي�ضا من �ضعف �شديد يف حا�سة‬ ‫التذوق وم�شاكل �أخ��رى يف امل�سالك البولية والربو�ستاتا ومن‬ ‫اجليوب الأنفية التي ت�سبب له الزكام على مدار العام‪.‬‬ ‫بدوره لفت الباحث يف �ش�ؤون الأ�سرى �أحمد البيتاوي �إىل‬ ‫�أن علي يعد �أكرب الأ�سرى الإداريني �سنا‪ ،‬يف حني يعترب الأ�سري‬ ‫�سامي خالد يون�س (‪ )79‬عاما من قرية عارة املثلث‪ ،‬املعتقل منذ‬ ‫‪ 28‬عاما‪� ،‬أكرب الأ�سرى الفل�سطينيني يف ال�سجون الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫وهو ما يدلل على �أن االحتالل ال يراعي �أي اعتبار لعمر الأ�سري‬ ‫�أو و�ضعه ال�صحي‪.‬‬ ‫�أر�سلوا يل كفني‬ ‫ويف ر��س��ال��ة قا�سية امل �ع��اين‪ ..‬ب��اح الأ� �س�ير ال�شيخ ب�شعور‬ ‫يختلج �صدره لعائلته‪� ،‬أو�صاهم بها بتجهيز كفن له‪ ،‬و�إدخاله له‬ ‫ل�سجنه؛ حيث �إنه ي�شعر باقرتاب �أجله؛ لرتدي و�ضعه ال�صحي‬ ‫وكرب �سنه‪ ،‬ح�سب ما قال يف الر�سالة‪.‬‬ ‫وق��ال النائب �أحمد احل��اج علي‪�" :‬أنا �شيخ كبري فقط ال‬ ‫غ�ير‪ ،‬يل مكانتي يف املجتمع ويف ال�ضفة الغربية عامة‪� ،‬أطلب‬ ‫م��ن �أه�ل��ي حت�ضري كفن يل؛ لأن�ن��ي �أت��وق��ع وف��ات��ي يف �أي وقت‪،‬‬ ‫فنحن عائلة غري معمرة‪ ،‬و�أنا م�سلم‪ ،‬م�ؤمن بالق�ضاء والقدر‪،‬‬ ‫وهذا حق على كل م�سلم‪ ،‬الرجاء �إدخاله يل لأكون جاهزا‪� ،‬أريد‬ ‫كفني ب�أ�سرع وقت‪� ،‬أتوقع املوت هنا بالقريب‪ ،‬واحلمد هلل على‬ ‫كل ح��ال‪� ،‬أرج��و �إع�لام و�سائل الإع�لام بذلك‪� ،‬إن��ه طلب غريب‪،‬‬ ‫لكنه �شرعي"‪.‬‬

‫و�أ��ض��اف‪�" :‬أريد �أن �أفهم من الق�ضاء الإ�سرائيلي ما هو‬ ‫ذنبي؟ ملاذا �أنا هنا؟ �أريد جملة �أو عمال �صريحا‪ ،‬تهمة معينة‪،‬‬ ‫ال �أريد بندا عاما (خطر على �أمن املنطقة �أو "�إ�سرائيل")‪� ،‬أنا‬ ‫جم��رد وج��ودي بني �أب�ن��اء �شعبي ي�شكل �صمام �أم��ان‪� ،‬أن��ا عطاء‬ ‫للفقراء‪� ،‬أنا خطر على من؟ وملاذا هذا الظلم؟ ما هو اخلطر؟‬ ‫وملاذا �أنا بالذات؟ �أريد احلديث وح�ضور كافة املحاكم"‪.‬‬ ‫وك��ان حم��ام��ي ال�شيخ ق��د �أب�ل�غ��ه ب�ق��رار االل�ت�م��ا���س املقدم‬ ‫ملحكمة العدل العليا الإ�سرائيلية للإفراج عنه �أنه ُرف َ‬ ‫ِ�ض ونقل‬ ‫له ما جرى يف املحكمة‪ ،‬وت َقبَل ال�شيخ القرار بكل ا�ستغراب‪.‬‬ ‫و�أ�شار املحامي يف ر�سالته التي نقلها للعائلة عقب زيارة‬ ‫النائب‪�" :‬إنه مل يبق لل�شيخ �سوى �أن يطلب من �إدارة ال�سجن‬ ‫وال�سلطة الإ�سرائيلية قوائم مبا هو الن�شاط املمنوع وم��ا هو‬ ‫الن�شاط امل�سموح لكي يخرج من هذه امل�س�ألة ويحظى بحريته‬ ‫امل�سلوبة؛ لأنه ال يرى وال يفهم ملاذا رف�ض التما�سه‪ ،‬وال يوجد‬ ‫�شيء حمدد بق�ضية‪ ،‬وال يوجد عقاب بدون جرمية‪."!..‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ما هي جرميته؟ وملاذا يعاقب على ال �شيء؟ هل‬ ‫لأنه �شيخ كبري ويتعامل بالأخالق احلميدة؛ وهي زيارة املر�ضى‬ ‫وم�ساعدة الفقراء وما يرتتب عليها من �أمور اجتماعية دينية؟‬ ‫حيث �إنه مرجع يف الدين ومرجع للأمور االجتماعية‪ ،‬وكذلك‬ ‫يقول �إنه متخ�ص�ص يف العلم ال�شرعي من الدرجة الأوىل ولي�س‬ ‫�أي �شيء �آخ��ر‪ ،‬ولقد ��عتزل العمل ال�سيا�سي منذ �سنني‪ ،‬ولي�س‬ ‫ل��ه �أي ن�شاط ال م��ن قريب وال م��ن بعيد بال�سيا�سة‪ ،‬لي�س له‬

‫ت�صريحات �سيا�سية جملة وتف�صيال"‪.‬‬ ‫االعتقال رقم ‪15‬‬ ‫وتعود �أ�صول ال�شيخ احمد احلاج علي للأر�ض املحتلة عام‬ ‫‪ ،1948‬ويُعد من �أعمدة احلياة الوطنية الفل�سطينية ومن رجال‬ ‫الدعوة والإ��ص�لاح‪ ،‬ف�ض ًال عن كونه عنواناً لق�ضية الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني وت�شبثهم بحقوقهم على م�ستوى الوطن وال�شتات‪،‬‬ ‫وول��د ال�شيخ علي بتاريخ ‪ 1940/10/5‬يف بلدة قي�سارية ق�ضاء‬ ‫حيفا‪ ،‬وهاجر مع عائلته عام ‪� 1948‬إىل ال�ضفة الغربية‪ ،‬وهو من‬ ‫�سكان خميم عني بيت املاء لالجئني غرب مدينة نابل�س‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�شيخ ع�ل��ي ق��د تلقى تعليمه يف م��دار���س نابل�س‪،‬‬ ‫وح�صل على �شهادة تفوقٍ يف الثانوية العامة‪ ،‬مما �أهله ملزاولة‬ ‫مهنة التدري�س يف �إحدى مدار�س جنني‪ ،‬ثم �أر�سله والده لدرا�سة‬ ‫الهند�سة يف دم�شق‪ ،‬فعدل عنها لدرا�سة ال�شريعة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫كما فر�ضت عليه �سلطات االحتالل الإقامة اجلربية داخل‬ ‫منزله يف املخيم عام ‪ ،1986‬واعتقل بعدها بعام �إداري��ا ملدة �ستة‬ ‫�شهور‪ ،‬ثم اعتقل عام ‪ ،1988‬وتعددت مرات اعتقاله لت�صل �إىل ‪15‬‬ ‫مرة‪ ،‬وكانت املرة قبل الأخرية عام ‪ 2008‬حيث �أم�ضى ‪� 15‬شهراً‬ ‫يف ال�سجن‪ ،‬كما �أُبعد �إىل مرج الزهور جنوب لبنان عام ‪1992‬‬ ‫وال�شيخ علي حا�صل على �شهادة البكالوريو�س يف ال�شريعة‬ ‫والقانون من جامعة دم�شق عام ‪ ،1974‬وعلى �شهادة املاج�ستري‬ ‫يف الدرا�سات الإ�سالمية من جامعة النجاح بنابل�س عام ‪1994‬م‪،‬‬ ‫وعمل مدر�سا ومديرا يف عدد من مدار�س وكالة الغوث‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫‪11‬‬

‫ع�شرات الآالف تظاهروا بعد يوم على قتل ‪ 26‬وجرح ‪500‬‬

‫عشرون قتيال بينهم طفالن برصاص قوات موالية‬ ‫للرئيس اليمني‬ ‫�صنعاء ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قتل ‪� 20‬شخ�صا بينهم ثالثة جنود من�شقون وطفالن‪ ،‬الإثنني‪ ،‬يف �صنعاء‪،‬‬ ‫بر�صا�ص قوات الأمن التي تقمع تظاهرات مطالبة برحيل الرئي�س اليمني علي‬ ‫عبد اهلل �صالح‪.‬‬ ‫وبذلك يرتفع �إىل ‪ 46‬عدد القتلى يف �صنعاء منذ الأحد‪ ،‬حني قمعت قوات‬ ‫الأمن بعنف م�سرية يف العا�صمة‪.‬‬ ‫وقتل �شخ�صان �آخران �أم�س الإثنني بر�صا�ص قوات الأمن يف تعز‪ ،‬ثاين مدينة‬ ‫يف اليمن تقع يف جنوب غرب �صنعاء‪.‬‬

‫االطفال من �ضحايا قوات �صالح (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وقد �أعلن م�صدر ر�سمي ومالحي �أن مبعوث الأمم‬ ‫املتحدة �إىل اليمن جمال بن عمر وو�سيط دول اخلليج‬ ‫يف الأزمة اليمنية �أمني عام جمل�س التعاون اخلليجي‬ ‫عبد اللطيف الزياين و�صال �أم�س الإثنني �إىل �صنعاء‪.‬‬ ‫وقال م�صدر دبلوما�سي غربي �إن الرجلني و�صال‬ ‫تباعا �إىل �صنعاء حيث يرتقب تنظيم حفل توقيع‬ ‫خارطة طريق اقرتحتها الأمم املتحدة لتطبيق املبادرة‬ ‫اخلليجية التي �أعدتها دول جمل�س التعاون اخلليجي‪.‬‬ ‫و�أفادت وكالة الأنباء اليمنية الر�سمية �أن الأمني‬ ‫العام ملجل�س التعاون اخلليجي ومبعوث الأمم املتحدة‬

‫�إىل اليمن و���ص�لا �إىل �صنعاء؛ ل�لاط�لاع "على �آخر‬ ‫التطورات يف ال�ساحة اليمنية"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ح�صيلة �أوىل ق��د �أ���ش��ارت �إىل مقتل �ستة‬ ‫مدنيني يف �صنعاء‪ ،‬بينهم ث�لاث��ة �أ���ص��ي��ب��وا بر�صا�ص‬ ‫قنا�صة ق��رب �ساحة التغيري‪ ،‬مركز حركة االحتجاج‪،‬‬ ‫وال��ث�لاث��ة الآخ����رون يف م��واج��ه��ات م��ع ال��ق��وات املوالية‬ ‫ل��ل��ن��ظ��ام يف ����ش���ارع ال���زب�ي�ري ال���واق���ع ع��ل��ى ب��ع��د ثالثة‬ ‫كيلومرتات من هناك‪.‬‬ ‫وقتل طفل يف �شهره العا�شر و�شقيقه البالغ من‬ ‫العمر ع�شر �سنوات ح�ين تعر�ضت ال�سيارة التي كانا‬

‫فيها مع عائلتهما لنريان قرب �ساحة التغيري كما قالت‬ ‫والدتهما‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت الأم يف امل�ست�شفى امل���ي���داين يف �ساحة‬ ‫التغيري حيث نقل ال�ضحايا �أن "�صغريي �أني�س الذي‬ ‫يبلغ من العمر ع�شرة �أ�شهر مات يف ح�ضني"‪.‬‬ ‫ويف �شارع الزبريي الذي يبعد ثالثة كيلومرتات‬ ‫ويعت�صم فيه ع�شرات املحتجني منذ م�ساء الأحد‪،‬‬ ‫جرت ا�شتباكات بني قوات الأم��ن وجنود من الفرقة‬ ‫الأوىل امل��درع��ة ال��ت��ي ي��ق��وده��ا ال�����ض��اب��ط املن�شق علي‬ ‫حم�سن الأحمر الذي ان�ضم �إىل احلركة االحتجاجية‬

‫يف �آذار‪ ،‬كما ذكر �سكان‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن املن�شقني �أر�سلوا تعزيزات �إىل القطاع‪.‬‬ ‫وج��رت تظاهرات يف م��دن �أخ���رى يف ال��ب�لاد بينها‬ ‫تعز (جنوب غرب) حيث قتل �شخ�صان وجرح ع�شرات‬ ‫�آخرون بالر�صا�ص يف ا�شتباكات مع القوات احلكومية‬ ‫املدعومة بدبابات و�آل��ي��ات مدرعة‪ ،‬ح�سبما ذك��ر �سكان‬ ‫وم�صادر طبية‪.‬‬ ‫و�أطلقت جلنة تنظيم الثورة ال�شبابية دع��وة �إىل‬ ‫م�����س�يرات ج���دي���دة‪ ،‬وط��ل��ب��ت م���ن ال��ي��م��ن��ي�ين موا�صلة‬ ‫حتركهم "ال�سلمي حتى �سقوط ما تبقى من النظام"‪.‬‬

‫ضحايا قمع قوات األسد يزداد يف مدن سوريا وغرامة‬ ‫على تغيب الطالب‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) وكاالت‬ ‫�أف�������اد امل���ر����ص���د ال���������س����وري حلقوق‬ ‫الإن�����س��ان ب����أن خم�سة مواطنيني قتلوا‬ ‫ام�س الإث��ن�ين خ�لال عمليات ع�سكرية‬ ‫و�أمنية م�ستمرة يف جتمع قرى احلولة‬ ‫م��ن��ذ م�����س��اء الأح����د‪ ،‬وم���ن بينهم �سيدة‬ ‫وثالثة �شبان وع�سكري‪.‬‬ ‫و�أب��ل��غ نا�شط م��ن املنطقة املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق الإن�سان �أن �صوت �إطالق‬ ‫الر�صا�ص والر�شا�شات الثقيلة مازال‬ ‫ي�سمع يف املنطقة حتى الآن‪ ،‬ومت تقطيع‬ ‫�أوا���ص��ر ال��ط��رق ب�ين ال��ق��رى بالدبابات‬ ‫واحلواجز الع�سكرية والأمنية‪.‬‬ ‫وف�����ارق احل���ي���اة ���ش��اب يف ال�ساد�سة‬ ‫والع�شرين م��ت���أث��را ب��ج��راح �أ���ص��ي��ب بها‬ ‫ليلة الأح���د ج��راء �إط�ل�اق ق��وات الأمن‬ ‫ال�������س���وري���ة ال����ن����ار ع���ل���ى جم���م���وع���ة من‬ ‫الأ�شخا�ص يف بلدة ارب�ين بالقرب من‬ ‫دم�شق‪ ،‬ح�سب املر�صد‪.‬‬ ‫ويف بلدتي ق�صري وتلبي�سة �أطلقت‬ ‫قوات الأمن النار على مئات املتظاهرين‬ ‫يف مركز حمافظة حم�ص‪ ،‬و�شنت حملة‬ ‫اعتقاالت يف حلب والالذقية وبانيا�س‪،‬‬

‫ح�سب ما �أفاد املر�صد‪.‬‬ ‫و�أع���ل���ن���ت ال��ه��ي��ئ��ة ال���ع���ام���ة للثورة‬ ‫ال�سورية �أن ‪� 15‬شخ�صا �أ�صيبوا �أم�س‬ ‫الإث����ن��ي�ن يف احل���ول���ة ب��ـ��ح��م�����ص‪ ،‬ج���راء‬ ‫�إطالق نار كثيف وع�شوائي من خمتلف‬ ‫الأ���س��ل��ح��ة وح��ت��ى ال���دب���اب���ات ا�ستهدف‬ ‫املنازل واملدنيني يف ال�شوارع‪ ،‬كما �أ�شارت‬ ‫�إىل عدة اقتحامات يف بلدات �أخ��رى‪ ،‬يف‬ ‫حني تويف �شاب مت�أثرا بجروحه يف ريف‬ ‫دم�شق‪.‬‬ ‫وذك�����رت ال��ه��ي��ئ��ة �أن ب��ع�����ض ه�����ؤالء‬ ‫اجلرحى �أ�صيبوا بال�صدر والبطن و�أن‬ ‫حاالتهم خطرية‪.‬‬ ‫و�أك���دت نف�س الهيئة اقتحام قوات‬ ‫الأم�����ن و"ال�شبيحة" ل��ب��ل��دات (نقري‬ ‫ومعرة حرمة و�أرنبة) قادمة من املحور‬ ‫اجلنوبي‪ ،‬كما �أ���ش��ارت �إىل اقتحام جبل‬ ‫ال���زاوي���ة يف حم��اف��ظ��ة �إدل����ب‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫ق���ري���ت���ي ج������وزف و�إب�����ل��ي��ن‪ ،‬با�ستخدام‬ ‫خم�سني �آل��ي��ة ع�سكرية م��ا ب�ين عربات‬ ‫ودبابات و�إطالق نار كثيف وقذائف‪.‬‬ ‫و�أ�شار نف�س امل�صدر �إىل وجود �أنباء‬ ‫ع��ن �سقوط جرحى خ�لال اقتحام حي‬ ‫البيا�ضة‪.‬‬

‫ويف ع��رب�ين ب��ـ��ري��ف دم�����ش��ق‪ ،‬ذكرت‬ ‫وك��ال��ة الأن��ب��اء الفرن�سية �أن �شابا (‪26‬‬ ‫عاما) تويف اليوم مت�أثرا بجروح �أ�صيب‬ ‫بها �أم�س الأحد يف جنازة‪ ،‬لريتفع بذلك‬ ‫�إىل ‪ 12‬ع����دد ال��ق��ت��ل��ى ال���ذي���ن �سقطوا‬ ‫منذ �أم�����س الأح���د ب��ن�يران ق���وات الأمن‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫وق����ال����ت ال���ه���ي���ئ���ة ال���ع���ام���ة للثورة‬ ‫ال�����س��وري��ة �إن م���ن ب�ي�ن ال��ق��ت��ل��ى الذين‬ ‫�سقطوا �أم�س الأحد طفل يف درعا‪ ،‬و�ستة‬ ‫بحم�ص بينهم طالبة‪ ،‬واثنان يف �إدلب‪.‬‬ ‫وم����ن ج��ه��ة �أخ�������رى‪� ،‬أك�����د املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق الإن�����س��ان �أن �أك�ثر من‬ ‫ث�لاث�ين ح��اف��ل��ة ت��ق��ل ق����وات م��ن الأم���ن‬ ‫ال�����س��وري دخ��ل��ت م�����س��اء الأح�����د مدينة‬ ‫داعل مبحافظة درعا التي قال املر�صد‬ ‫�إن م��ظ��اه��رة ليلية نظمت بها تطالب‬ ‫برحيل النظام‪.‬‬ ‫و�أكد املر�صد �أن قوات الأمن انت�شرت‬ ‫يف داعل و�أنها اعتقلت ‪� 45‬شخ�صا‪.‬‬ ‫و�أ�����ض����اف امل���ر����ص���د �أن مظاهرات‬ ‫ل��ي��ل��ي��ة م��ن��اه�����ض��ة ل��ل��ن��ظ��ام ان���دل���ع���ت يف‬ ‫م��ن��اط��ق ع���دة م��ن حم�ص (و���س��ط) ويف‬ ‫البلدات املجاورة‪ ،‬م�ؤكدا �أن عنا�صر من‬

‫رج���ال الأم���ن �أط��ل��ق��وا ال��ن��ار على مئات‬ ‫املتظاهرين‪.‬‬ ‫و�أ�شارت نف�س امل�صادر �إىل �أن قوات‬ ‫الأمن �شنت حملة اعتقاالت يف حمافظة‬ ‫حلب ودي���ر ال���زور وامل���دن ال�ساحلية يف‬ ‫الالذقية وبانيا�س‪.‬‬ ‫ك��م��ا ذك���ر ن�����ش��ط��اء �أن ق���وات الأمن‬ ‫دهمت �أم�س الأحد حي الرملة مبدينة‬ ‫ال�لاذق��ي��ة ال�ساحلية واعتقلت ع�شرات‬ ‫املحتجني املطلوبني‪.‬‬ ‫ويف �سياق االحتجاجات املتوا�صلة‪،‬‬ ‫خ��رج��ت م��ظ��اه��رات ط�لاب��ي��ة يف �أنحاء‬ ‫�سوريا الأحد‪ ،‬م�ؤكدة "مقاطعة التعليم‬ ‫البعثي"‪ ،‬و�أكد املر�صد ال�سوري حلقوق‬ ‫الإن�������س���ان ‪-‬وم����ق����ره ل���ن���دن‪� -‬أن ن�صف‬ ‫الطالب مل يذهبوا �إىل مدار�سهم‪.‬‬ ‫وق���ال ن�شطاء ���س��وري��ون معار�ضون‬ ‫�إن االحتجاجات الطالبية انطلقت يف‬ ‫�ضواحي ال��ا�صمة دم�شق ويف منطقتي‬ ‫باب عمرو واحلولة مبدينة حم�ص‪.‬‬ ‫وق����ال����ت جم���م���وع���ة م����ن ال���ط�ل�اب‬ ‫اجلامعيني ‪-‬يف بيان على موقع التوا�صل‬ ‫االج��ت��م��اع��ي "في�سبوك"‪" :‬نريد �أن‬ ‫نقول للنظام احلاكم �إن نظامه التعليمي‬

‫م��رف��و���ض؛ لأن���ه ي�ستغل م��ن قبل ب�شار‬ ‫الأ����س���د ل��ت��ع��زي��ز ن��ف��وذ ح��ك��وم��ت��ه وغ�سل‬ ‫عقول �أبنائنا"‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك بينما تردد �أن ال�سلطات‬ ‫ال�سورية قد تفر�ض غرامة على الطالب‬ ‫املتغيبني ع��ن امل��دار���س‪ ،‬وذل��ك بعد يوم‬ ‫واحد من انطالق العام الدرا�سي‪.‬‬ ‫ويف �سياق �آخ���ر‪ ،‬نقلت وك��ال��ة �أنباء‬ ‫الأن��ا���ض��ول الرتكية ع��ن مديرية �إدارة‬ ‫الطوارئ والكوارث التابعة ملكتب رئا�سة‬ ‫ال�����وزراء ال�ترك��ي �أن ‪��� 33‬س��وري��اً عربوا‬ ‫احل����دود �إىل ت��رك��ي��ا ب�ين الأح����د و�أم�س‬ ‫الإثنني‪ ،‬لي�صل عدد الالجئني يف تركيا‬ ‫�إىل �سبعة �آالف و‪ 541‬الجئاً �سورياً‪.‬‬ ‫وك��ان ‪� 18‬ألفا و‪ 326‬مواطناً �سورياً‬ ‫عربوا �إىل تركيا‪ ،‬وعاد منهم حتى الآن‬ ‫ع�شرة �آالف و‪.815‬‬ ‫و�أنفقت �أن��ق��رة ‪ 12.75‬مليون لرية‬ ‫(‪ 7.08‬م�لاي�ين دوالر) ل��ت���أم�ين امللج�أ‬ ‫وال���غ���ذاء وامل�����س��اع��دة الطبية لالجئني‬ ‫ال�سوريني املوجودين يف �ستة خميمات‬ ‫م�ؤقتة �أن�ش�أها الهالل الأحمر الرتكي‬ ‫يف بلدتي �ألتينوزو وي��اي�لاداغ يف �إقليم‬ ‫هاتاي جنوبي البالد‪.‬‬

‫قوات القذايف تعتصم بجبال سرت وبني وليد من هجمات‬ ‫الثوار‬ ‫طرابل�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) وكاالت‬ ‫ت���واج���ه ق�����وات امل��ج��ل�����س االنتقايل‬ ‫الليبي مقاومة �شديدة يف مدينتي بني‬ ‫وليد و�سرت‪ ،‬وهما �آخ��ر املعاقل امل�ؤيدة‬ ‫للعقيد معمر القذايف‪.‬‬ ‫وا�ضطر املقاتلون �إىل التقهقر يف‬ ‫مدينة بني وليد بعد تعر�ضهم لنريان‬ ‫�أ�سلحة ثقيلة من جانب �أن�صار القذايف‪.‬‬ ‫�أم��ا يف مدينة �سرت فتواجه قوات‬ ‫املجل�س االنتقايل مقاومة �شر�سة‪ ،‬مما‬ ‫يجعل تقدمها بطيئا‪ ،‬وق��د ف��رت مئات‬ ‫العائالت من املدينة �أم�س الإثنني‪.‬‬ ‫وقال املدنيون الفارون �إن املئات ما‬ ‫زال��وا عالقني يف املدينة‪ ،‬و�إن الكهرباء‬ ‫مقطوعة عن املدينة‪ ،‬وكذلك االت�صاالت‬ ‫الهاتفية‪.‬‬ ‫وي��ق��در �أح����د ال�����ش��ه��ود ع���دد الذين‬ ‫غ���ادروا املدينة بثلث �سكانها البالغ ‪70‬‬ ‫�ألفا‪.‬‬ ‫ويف م��ك��امل��ة ه��ات��ف��ي��ة م���ع تلفزيون‬ ‫الر�أي الذي يبث من العا�صمة ال�سورية‬ ‫دم�شق‪ ،‬ق��ال مو�سى �إب��راه��ي��م‪ ،‬املتحدث‬ ‫ب��ا���س��م ال���ق���ذايف‪ ،‬الأح�����د‪" :‬لقد حققنا‬ ‫خالل الأيام املا�ضية انت�صارات �ضد ثوار‬ ‫الناتو‪ ،‬وجنحنا بطردهم من بني وليد‬ ‫و�سرت"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬على الرغم من ال�ضربات‬ ‫اجل��وي��ة ال��ت��ي ينفذها حلف الأطل�سي‪،‬‬ ‫ف��ن��ح��ن يف ليبيا م�����س��ت��م��رون يف القتال‬ ‫واجل���ه���اد وامل���ق���اوم���ة وال��ت�����ص��دي لهذه‬ ‫احلرب ال�شر�سة والقذرة �ضد �شعبنا"‪.‬‬ ‫و�أردف بقوله‪" :‬نحن واثقون من‬ ‫الن�صر‪ ،‬ونعلن للعامل �أجمع ب�أن �شعبنا‬ ‫امل��ج��اه��د ال ي�����س��ت�����س��ل��م ل��ل��ع�����ص��اب��ات وال‬ ‫يعطيهم �أي �شرعية"‪.‬‬

‫ويف وق���ت م��ب��ك��ر م���ن ���ص��ب��اح �أم�������س الإث���ن�ي�ن‪ ،‬ذكر‬ ‫�شهود عيان �أن ع�شرات الآالف من املتظاهرين جتمعوا‬ ‫على امتداد ثالثة كيلومرتات يف �شوارع �صنعاء التي‬ ‫ان�سحبت منها ال�شرطة غ���داة قمع ت��ظ��اه��رة تطالب‬ ‫برحيل الرئي�س علي عبد اهلل �صالح‪� ،‬أ�سفر عن �سقوط‬ ‫‪ 26‬قتيال‪.‬‬ ‫و�أك���د ال�شهود �أن �آالف الأ���ش��خ��ا���ص ت��وج��ه��وا من‬ ‫�ساحة التغيري ال��ت��ي حت��ول��ت م��رك��زا لالحتجاج منذ‬ ‫�شباط �إىل ���ش��ارع ال��زب�يري‪ ،‬حيث ان�ضموا �إىل �آالف‬ ‫املحتجني الآخرين الذين ق�ضوا ليلتهم حتت خيام‪.‬‬

‫القائمة النسبية املفتوحة‬ ‫بانتخابات مصر‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت��واف��ق ممثلون ع��ن �أح���زاب وت��ي��ارات �سيا�سية م�صرية خالل‬ ‫اجتماع يف القاهرة مع رئي�س هيئة �أرك���ان ح��رب ال��ق��وات امل�سلحة‬ ‫امل�صرية الفريق �سامي عنان‪ ,‬على اعتماد نظام القائمة الن�سبية‬ ‫املفتوحة يف االنتخابات النيابية املقبلة‪ ،‬وعلى منع �أع�ضاء احلزب‬ ‫الوطني الدميقراطي املنحل من الرت�شح‪.‬‬ ‫كما توافق امل�شاركون يف االجتماع الذي ا�ستمر نحو ت�سع �ساعات‬ ‫على تعديل قانون الدوائر االنتخابية اجلديد‪.‬‬ ‫يف م��ق��اب��ل ذل���ك �شهد االج��ت��م��اع ان��ق�����س��ام��اً ح����اداً ب�ين كتلتني‬ ‫رئي�سيتني هما الأح���زاب العلمانية والتقدمية من جهة‪ ،‬والتيار‬ ‫الإ�سالمي من جهة �أخرى‪ .‬وقال م�صدر ليونايتد بر�س �إن ممثلي‬ ‫الأح��زاب العلمانية انتقدوا الإ�سراع ب�إجراء االنتخابات الربملانية‬ ‫قبل �إعداد الد�ستور اجلديد‪.‬‬ ‫كما ط��ال��ب ممثلو ال��ت��ي��ار الإ���س�لام��ي ب���إج��راء االن��ت��خ��اب��ات يف‬ ‫م��وع��ده��ا امل��ح��دد ���س��ل��ف��اً‪ ،‬بينما ر�أى ف��ري��ق ث��ال��ث ���ض��رورة ت�أجيل‬ ‫االنتخابات حتى ت�ستعد لها الأح��زاب ال�سيا�سية ب�شكل جيد‪ .‬كما‬ ‫�شهد االجتماع خالفاً �آخ��ر ح��ول ا�ستخدام ال�شعارات الدينية يف‬ ‫االنتخابات‪ .‬وقد �شارك يف االجتماع قيادات حزبية ور�ؤ�ساء �أكرث‬ ‫من ‪ 40‬حزباً �أبرزهم الوفد‪ ،‬واجلبهة‪ ،‬والغد‪ ،‬والأحرار‪ ،‬والإ�صالح‪،‬‬ ‫والو�سط‪ ،‬والتجمع‪ ،‬وم�صر القومي‪ ،‬واحلرية والعدالة املنبثق عن‬ ‫جماعة الإخ��وان امل�سلمني‪ ،‬وحزبا النور والأ�صالة التابعان للتيار‬ ‫ال�سلفي‪ ،‬وممثلون عن ائتالف �شباب الثورة‪.‬‬ ‫وك���ان رئي�س اللجنة العليا لالنتخابات امل�ست�شار عبد املعز‬ ‫�إبراهيم قد �أعلن يف ت�صريح ل�صحيفة الأه��رام �أن املجل�س الأعلى‬ ‫للقوات امل�سلحة يعتزم �إ�صدار مر�سوم �أواخر �أيلول اجلاري بدعوة‬ ‫الناخبني �إىل الإدالء ب���أ���ص��وات��ه��م يف ان��ت��خ��اب��ات جمل�سي ال�شعب‬ ‫وال�شورى‪ .‬ويف هذا ال�ش�أن‪ ،‬قال �إبراهيم �إن انتخابات جمل�س ال�شعب‬ ‫�ستجرى وفق جدول زمني مقرتح على ثالث مراحل تبد�أ يوم ‪21‬‬ ‫ت�شرين الثاين املقبل وتنتهي يوم ‪ 3‬كانون الثاين املقبل‪.‬‬ ‫كما �ستبد�أ انتخابات جمل�س ال�شورى ي��وم ‪ 22‬كانون الثاين‬ ‫املقبل وتنتهي يف �آذار املقبل‪ ،‬مرجحا �أن جترى املرحلة الأوىل من‬ ‫االنتخابات يف حمافظات القاهرة والفيوم وم��ط��روح وبور�سعيد‬ ‫ودمياط والإ�سكندرية وكفر ال�شيخ و�أ�سيوط والبحر الأحمر‪.‬‬

‫حزب ثالث يعلن مقاطعة‬ ‫االنتخابات املقبلة يف املغرب‬ ‫الدار البي�ضاء‪( -‬ا ف ب)‬ ‫ق��رر احل��زب اال�شرتاكي امل��وح��د‪ ،‬الي�ساري املعار�ض‪ ،‬مقاطعة‬ ‫االن��ت��خ��اب��ات الت�شريعية امل��ق��ررة يف ‪ 25‬ت�شرين ال��ث��اين يف املغرب‪،‬‬ ‫م�ؤكدا «�أنها لن تعزز امل�سار الدميقراطي»‪.‬‬ ‫وه���ذه �أول م��رة ي��ق��رر فيها احل���زب اال���ش�تراك��ي امل��وح��د الذي‬ ‫اتخذ ه��ذا القرار ليل الأح��د الإثنني يف ال��دار البي�ضاء‪ ،‬مقاطعة‬ ‫االنتخابات الت�شريعية‪ .‬و���ص��رح امل��ه��دي حللو الع�ضو يف املجل�س‬ ‫ال��وط��ن��ي ل��ل��ح��زب‪�« :‬إن�����ه ق����رار م��ب��دئ��ي ين�سجم م���ع م��وق��ف��ن��ا من‬ ‫املمار�سات غري الدميقراطية التي �سجلت خالل اال�ستفتاء الأخري‬ ‫ح��ول الد�ستور‪ ،‬مثل ا�ستعمال امل�ساجد واجلمعيات القريبة من‬ ‫ال�سلطة لرتويج الت�صويب بنعم»‪ .‬ويف �سياق الثورات العربية بادر‬ ‫امللك حممد ال�ساد�س بتنظيم ا�ستفتاء يف الأول م��ن مت��وز حول‬ ‫تعديل الد�ستور ي��ع��زز �صالحيات رئي�س ال����وزراء‪ ،‬م��ع احتفاظه‬ ‫مبعظم النفوذ ال�سيا�سي والديني يف النظام امللكي‪.‬‬

‫الثوار يحا�صرون املدينتني وحتريرهما لي�س بالأمر الي�سري (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وك�شف �إبراهيم �أن �أن�صار القذايف‬ ‫متكنوا م��ن �أ���س��ر وح���دة م��ك�� َّون��ة م��ن ‪17‬‬ ‫ع��ن�����ص��را م��ن ال���ق���وات اخل��ا���ص��ة التابعة‬ ‫ل���ل���ن���ات���و‪ ،‬ق�����ائ��ل��ا‪" :‬هم (الأ�������س������رى)‬ ‫مبعظمهم فرن�سيون‪ ،‬لكن يوجد بينهم‬ ‫بريطانيان و�ضابط قطري"‪.‬‬ ‫وقال �إبراهيم‪" :‬نحن هنا‪ ،‬يف �أر�ض‬ ‫اجلهاد الليبية‪ ،‬معزولون ال �سبيل لنا‬ ‫للتوا�صل م��ع ال��ع��امل اخل��ارج��ي‪ ،‬وذلك‬ ‫ب�أمر من الناتو"‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف‪" :‬لكن‪ ،‬ويف �أول فر�صة‬ ‫ُتتاح يل لأزور جبهة القتال يف بني وليد‬ ‫يف غ�ضون الأي��ام القليلة املقبلة‪� ،‬سوف‬ ‫�أت���وا����ص���ل م���ع �إخ������واين ه���ن���اك‪ ،‬و�سوف‬ ‫�أح��اول �أن �أر�سل لكم ال�صور �إن ثبت �أن‬

‫ذلك يف �صالح احلركة اجلهادية"‪.‬‬ ‫وع��ل��ى ال�����ص��ع��ي��د ال�����س��ي��ا���س��ي‪� ،‬أعلن‬ ‫امل��ج��ل�����س �إرج�����اء خ��ط��ط��ه ل�ل��إع�ل�ان عن‬ ‫حكومة جديدة يف طرابل�س‪ ،‬وقال املمثل‬ ‫الدبلوما�سي للمجل�س يف لندن حممود‬ ‫الناكوع �إن الإرجاء يعود خلالفات ب�ش�أن‬ ‫احلقائب الوزارية‪.‬‬ ‫ب���������دوره‪ ،‬ق������ال ول����ي����د ال���ف���ي���ت���وري‪،‬‬ ‫ق��ائ��د ال��ث��وار يف جبهة ���س��رت‪" :‬امل�شكلة‬ ‫الكربى هي �أن هنالك �أطفاال ومدنيني‬ ‫يف ال���داخ���ل‪ ،‬ون��ح��ن ال ن��ري��د ا�ستخدام‬ ‫�صواريخ غراد �أو مدفعية ثقيلة"‪.‬‬ ‫وق���د �أف�����اد م��را���س��ل وك���ال���ة الأنباء‬ ‫ال��ف��رن�����س��ي��ة يف ����س���رت ب����أن���ه ���س��م��ع دويَّ‬ ‫االنفجارات والق�صف املدفعي على طول‬

‫�ساحل املدينة يوم الأحد‪" ،‬لكن الهدوء‬ ‫���س��اد ال��ط��ري��ق اجلنوبية بعدما �شهدت‬ ‫مواجهات ال�سبت"‪.‬‬ ‫ون��ق��ل امل��را���س��ل ع��ن م�����ص��ادر الثوار‬ ‫قولهم �إنهم مت�أكدون من �أن املعت�صم‪،‬‬ ‫جن���ل ال����ق����ذايف‪ ،‬م���وج���ود يف ال�ضواحي‬ ‫اجل��ن��وب��ي��ة ل�����س��رت‪ .‬وق�����ال امل���را����س���ل �إن‬ ‫الثوار اعرت�ضوا مكاملة لأحد قادة قوات‬ ‫ال��ق��ذايف يقول فيها‪�" :‬سيدي‪� ،‬سيدي‪،‬‬ ‫�سنقوم بحمايتكم كما �أمرنا والدكم"‪.‬‬ ‫�أ َّم������ا م�����ص��ط��ف��ى ب���ن درداف‪� ،‬أح���د‬ ‫قادة قوات املجل�س االنتقايل‪ ،‬فقد �أ َّكد‬ ‫�أن مقاتليه ت��ق�� َّدم��وا الأح���د مل�سافة ‪20‬‬ ‫كيلومرتا على اجلبهة ال�شرقية ل�سرت‪،‬‬ ‫ح��ي��ث �أ���ص��ب��ح��وا ع��ل��ى ب��ع��د ح�����وايل ‪38‬‬

‫كيلومرتا من املدينة‪.‬‬ ‫وت��ر���س��ل ق����وات امل��ج��ل�����س االنتقايل‬ ‫ب�����ش��ك��ل م��ن��ت��ظ��م �إىل ج���ب���ه���ات القتال‬ ‫�شاحنات �صغرية حم َّملة بر�شا�شات يف‬ ‫ظل تبادل كثيف لإطالق النار‪.‬‬ ‫�إ َّال �أن �أن�����ص��ار ال���ق���ذايف يدافعون‬ ‫ب�����ض��راوة ع���ن م�����س��ق��ط ر�أ������س زعيمهم‪،‬‬ ‫وال�س َّيما �أنه كان قد و َّزع عليهم كميات‬ ‫كبرية من الأ�سلحة وح َّثهم على القتال‬ ‫ب�ضراوة‪.‬‬ ‫وعلى جبهة بني وليد‪� ،‬أعلنت قوات‬ ‫امل��ج��ل�����س االن��ت��ق��ايل �أن��ه��ا ان�سحبت من‬ ‫حميط البلدة حتت �ضغط نريان القوات‬ ‫امل��وال��ي��ة ل��ل��ق��ذايف‪ ،‬ال��ت��ي �أب����دت مقاومة‬ ‫�شر�سة و�أحرزت تقدما يف القتال‪.‬‬

‫مقتل ضابط مخابرات روسي يف‬ ‫داغستان‬ ‫مو�سكو‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعلنت وك��االت الأن��ب��اء الرو�سية �أم�س الإث��ن�ين �أن �ضابطا يف‬ ‫اال�ستخبارات الرو�سية قتل بالر�صا�ص يف داغ�ستان اجلمهورية‬ ‫غري امل�ستقرة يف القوقاز املجاورة لل�شي�شان‪.‬‬ ‫وقالت الوكاالت نقال عن قوات الأمن املحلية �إن ال�ضابط وهو‬ ‫لفتنانت كولونيل قتل يف و�سط �شارع م�ساء الأح��د يف حمج قلعة‬ ‫عا�صمة داغ�ستان‪.‬‬ ‫و�أكد م�س�ؤول يف جلنة التحقيق يف الهجوم يف داغ�ستان لوكالة‬ ‫الأنباء �إنرتفاك�س �أن «املهاجم �أطلق عدة ر�صا�صات من م�سد�س‬ ‫على ما يبدو على اللفتنانت كولونيل حممدوف الذي تويف مت�أثرا‬ ‫بجروحه»‪ .‬و�أو�ضح م�صدر يف قوات الأمن �أنه عرث يف املكان على ‪16‬‬ ‫ر�صا�صة فارغة من عيار ‪ 9‬ملم‪.‬‬ ‫وت�شهد جمهوريات ال��ق��وق��از‪ ،‬خ�صو�صا داغ�ستان‪ ،‬با�ستمرار‬ ‫هجمات وتفجريات ت�ستهدف م�س�ؤولني رو�س ب�شكل �شبه يومي‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫تركيا تهدد بالرد فورا على بدء‬ ‫عمليات استكشاف الغاز يف قربص‬ ‫انقرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ردت ت��رك��ي��ا بلهجة قا�سية‬ ‫�أم�������س الإث����ن��ي�ن ع��ل��ى م�شاريع‬ ‫ق�بر���ص ال��ق��ي��ام ب��ال��ت��ن�����س��ي��ق مع‬ ‫االح��ت�لال الإ���س��رائ��ي��ل��ي ب�أعمال‬ ‫ا�ستك�شاف الغاز والنفط قبالة‬ ‫اجل����زي����رة امل���ق�������س���وم���ة‪ ،‬مهددة‬ ‫ب���إط�لاق �أع��م��ال تنقيب خا�صة‬ ‫ب��ه��ا ع��ل��ى ال���ف���ور حت���ت حماية‬ ‫ع�سكرية‪.‬‬ ‫وقال وزير الطاقة الرتكي‬ ‫ت����ان����ر ي���ل���دي���ز لل�صحافيني‪:‬‬ ‫"�إذا اح�ترم اجل��ان��ب اليوناين‬ ‫ال�برن��ام��ج ال��زم��ن��ي ال���ذي �أعلنه‬ ‫للر�أي العام (لبدء اال�ستك�شاف)‬ ‫�سن�سمح لأن��ف�����س��ن��ا �أي�����ض��ا ببدء‬ ‫�أع�����م�����ال ح���ف���ر يف ق������اع البحر‬ ‫الأ�سبوع املقبل"‪.‬‬ ‫وت���ع���ار����ض ت��رك��ي��ا �أن تقوم‬ ‫جمهورية قرب�ص امل��ع�ترف بها‬ ‫دول��ي��ا ب���أع��م��ال ا�ستك�شاف الغاز‬ ‫يف ���ش��رق امل��ت��و���س��ط امل��رت��ق��ب��ة يف‬ ‫مطلع ت�شرين الأول‪ ،‬معتربة �أن‬ ‫ال�سلطات القرب�صية اليونانية‬ ‫لي�س لديها احلق بالقيام بذلك‬ ‫طاملا �أن اجلزيرة مق�سومة‪.‬‬ ‫وق��ب�ر�����ص م���ق�������س���وم���ة بني‬ ‫���ش��م��ال ت��رك��ي وج��ن��وب قرب�صي‬ ‫ي����ون����اين م���ن���ذ ال����غ����زو الرتكي‬ ‫ل�����ش��م��ال ق�بر���ص ع���ام ‪ 1974‬ردا‬ ‫على انقالب يف نيقو�سيا بدعم‬ ‫م����ن ال����ي����ون����ان ب����ه����دف توحيد‬ ‫اجلزيرة ذات الغالبية اليونانية‬ ‫مع اليونان‪.‬‬

‫اعالن تبليغ بالن�شر‬ ‫�صادر عن حمكمة بني عبيد ال�شرعية‬

‫هيئة رئي�س املحكمة‪ :‬د‪ .‬عبداهلل علي الفقري‬ ‫الرقم ‪ 589‬و ‪ 2011/587‬التاريخ‪2011/9/19 :‬‬ ‫اىل امل���دع���ى ع��ل��ي��ه‪ :‬ه����اين ن��ع��ي��م حم��م��د البل�ص‪/‬‬ ‫جم��ه��ول حم��ل االق���ام���ة‪ ،‬و�آخ����ر م��ك��ان اق��ام��ة ل��ه يف‬ ‫احل�صن ‪ -‬جنوب مثلث ال�صريح‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك اىل ه��ذه املحكمة ي��وم اخلمي�س‬ ‫املوافق ‪2011/9/29‬م ال�ساعة التا�سعة �صباحا للنظر‬ ‫يف ال��دع��وى �أ�سا�س ‪ 587‬و‪ 2011/589‬ومو�ضوعهما‬ ‫نفقة �صغري وتفريق للغيبة وال�ضرر‪ ،‬واملقامة عليك‬ ‫م���ن ق��ب��ل زوج���ت���ك امل��دع��ي��ة‪ :‬ل��ب��ن��ى حم��م��ود خليفة‬ ‫الرحيل‪ ،‬ف���إذا مل حت�ضر يف الزمان واملكان املعينني‬ ‫�أو مل تر�سل وكيال عنك او مل تبد للمحكمة معذرة‬ ‫م�����ش��روع��ة ع��ن تخلفك ع��ن احل�����ض��ور ت���رد الدعوى‬ ‫بحقك غيابيا‪ ،‬وي��ج��ري بحقك االي��ج��اب ال�شرعي‪،‬‬ ‫وعليه فقد �صار تبليغك ذل��ك ح�سب اال���ص��ول علنا‬ ‫حتريرا يف ‪1432/10/21‬هـ وفق ‪2011/9/19‬م‬

‫مروحية تابعة ل�شركة نوبل املكلفة من قرب�ص بالتنقيب عن الغاز‬

‫وطالب الوزير الرتكي مرة‬ ‫ج���دي���دة احل��ك��وم��ة القرب�صية‬ ‫بوقف م�شاريع ا�ستك�شاف الغاز‬ ‫الطبيعي قبالة قرب�ص‪ ،‬حمذرا‬ ‫م����ن �أن ���س��ف��ن��ا ح���رب���ي���ة تركية‬ ‫�سرتافق �سفن اال�ستك�شاف التي‬ ‫تعمل حل�ساب تركيا؛ م��ن �أجل‬ ‫ال��ت��ن��ق��ي��ب ع���ن ح��ق��ول ل��ل��غ��از يف‬ ‫ح���ال م�����ض��ى اجل��ان��ب اليوناين‬ ‫بخططه‪.‬‬ ‫و�أبدت �شركة النفط الرتكية‬ ‫تباو ا�ستعدادها للعمل يف مياه‬ ‫�شمال قرب�ص بعد التو�صل �إىل‬ ‫ات��ف��اق ب�ين �أن��ق��رة و"جمهورية‬ ‫���ش��م��ال ق�بر���ص الرتكية" غري‬ ‫املعرتف بها دوليا حول تر�سيم‬ ‫احل������دود ال��ب��ح��ري��ة ك��م��ا �أعلن‬ ‫الوزير‪.‬‬ ‫و�أ�����ض����اف �أن �أن���ق���رة وقعت‬

‫ات��ف��اق��ا م��ع �شركة نرويجية مل‬ ‫يك�شف ا�سمها م��ن �أج���ل القيام‬ ‫"ب�أعمال �سرب عمق البحر"‪.‬‬ ‫ودع���ا ال��وزي��ر ال�ترك��ي مرة‬ ‫جديدة قرب�ص لعدم امل�ضي يف‬ ‫م�شاريعها ال�ستك�شاف الغاز التي‬ ‫ت�شكل بح�سب قوله "ا�ستفزازا‬ ‫�سيا�سيا"‪.‬‬ ‫وك���ان���ت ت��رك��ي��ا ق���د �أعلنت‬ ‫اجل��م��ع��ة �أن���ه���ا ���س��ت��وق��ع اتفاقا‬ ‫ل�تر���س��ي��م اجل������رف ال����ق����اري يف‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2011- 4712( / 3-2‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬يزن �سمري حممد الرطروط‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫�إخطــار �صـادر عـن دائـرة التنفيـذ‬ ‫حمكمـة بدايـة �شـرق عمــان‬

‫امين احمد عيد عليان‬

‫ال��ع��ن��وان‪ :‬ع��م��ان ‪/‬خريبة ال�سوق ق��رب ا�شارات‬ ‫خريبة ال�سوق بجانب �سوق اخل�ضار املركزي‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي��ق��ت�����ض��ي ح�������ض���ورك ي�����وم اخل���م���ي�������س امل���واف���ق‬ ‫‪ 2011/9/22‬ال�ساعة ‪ 10.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق���م �أع��ل�اه وال��ت��ي �أق��ام��ه��ا ع��ل��ي��ك احل���ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬بالل يو�سف حممد الأمري‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأح���ك���ام امل��ن�����ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف ق���ان���ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2011/1933 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2011-7-25 :‬‬ ‫�إ�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عمـاد �أحمـد عــودة الرفاعـ ــي‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – جبل احل�سني – جممع البنك‬ ‫الإ�سالمي – الطابق الثاين‬ ‫رقم الإعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــه ‪2011-4-26 :‬‬ ‫حمـ ـ ــل �ص ـ ـ ـ ـ ــدوره ‪ :‬عمان‬ ‫امل��ح��ك��ـ��ـ��ـ��وم ب��ـ��ـ��ه ‪ /‬ال��دي��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ن ‪ 560 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫عدن ــان حممــود عبداللــه �سراي ــا املبلغ املبني‬ ‫�أعاله ‪.‬‬ ‫و�إذا �أنق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة‬ ‫قانوناً بحقك ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫املتو�سط مع "جمهورية �شمال‬ ‫ق��ب�ر�����ص الرتكية" ال����ت����ي ال‬ ‫ت���ع�ت�رف ب��ه��ا ����س���وى �أن����ق����رة �إذا‬ ‫ب����د�أ اجل���ان���ب ال��ي��ون��اين �أعمال‬ ‫اال�ستك�شاف‪.‬‬ ‫وت�ؤكد نيقو�سيا �أن ا�ستك�شاف‬ ‫الغاز �سيفيد كل القبار�صة‪ ،‬وقد‬ ‫وق��ع��ت م��ع "�إ�سرائيل" اتفاقا‬ ‫ي���ح���دد امل���ن���اط���ق االقت�صادية‬ ‫احل�������ص���ري���ة ب��ي�ن ال���ب���ل���دي���ن يف‬ ‫املتو�سط بهدف موا�صلة البحث‬ ‫ع��ن ح��ق��ول حت��ت ال��ب��ح��ر بدون‬ ‫خماوف من نزاعات حول حقوق‬ ‫اال�ستغالل‪.‬‬ ‫وكان رئي�س الوزراء الرتكي‬ ‫رج���ب ط��ي��ب �أردوغ������ان ق��د حذر‬ ‫"ا�سرائيل" يف مقابلة مع قناة‬ ‫اجل���زي���رة الف�ضائية القطرية‬ ‫يف ‪� 9‬أي��ل��ول م��ن م�شاريعها مع‬ ‫قرب�ص يف جمال الطاقة‪.‬‬ ‫وق����ال �إن "تركيا �ستكون‬ ‫ح�����ازم�����ة ب���ال���ن�������س���ب���ة حل���ق���ه���ا يف‬ ‫مراقبة املياه الإقليمية يف �شرق‬ ‫املتو�سط"‪ ،‬و"اتخذت �إجراءات‬ ‫ملنع "�إ�سرائيل" م��ن ا�ستغالل‬ ‫امل���وارد الطبيعية ب�شكل �أحادي‬ ‫اجلانب" يف تلك املنطقة‪.‬‬

‫قوات املالكي تقتحم منزل الضاري‬ ‫وتعتقل منه ‪ 21‬عراقيا‬ ‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬ ‫اقتحمت قوات احلكومة العراقية التي‬ ‫ير�أ�سها ن���وري املالكي م��ن��زل الأم�ي�ن العام‬ ‫لهيئة علماء امل�سلمني ال�شيخ حارث ال�ضاري‬ ‫يف ق�ضاء �أبو غريب‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ال�شيخ �أحمد بديوي املطلك‬ ‫رئ��ي�����س م����ؤمت���ر �أح������رار ع�����ش��ائ��ر ال���ع���راق يف‬ ‫ت�����ص��ري��ح لـ"الهيئة نت" �أم�������س الإثنني‪،‬‬ ‫ب�شدة‪ ،‬الفعل اجلبان واملمار�سات الهمجية‬ ‫ال���ت���ي اق�ترف��ت��ه��ا ال����ق����وات احل��ك��وم��ي��ة يوم‬ ‫ال�����س��ب��ت امل��ا���ض��ي خ��ل�ال م��داه��م��ت��ه��ا منزل‬ ‫ال�شيخ ال�ضاري واعتقالها (‪ )21‬من �أع�ضاء‬

‫الهيئة وال�ضيوف واحلرا�س‪ ،‬بعد حتطيمها‬ ‫ب��ط��ري��ق��ة ه��م��ج��ي��ة �أث������اث امل����ن����زل‪ ،‬والعبث‬ ‫مب��ح��ت��وي��ات��ه‪ ،‬و���س��رق��ة الأج���ه���زة ال��ت��ي كانت‬ ‫فيه‪.‬‬ ‫و�أكد �أن هذا االعتداء الالقانوين وغري‬ ‫املربر‪ ،‬ي�أتي يف �سياق ال�سيا�سة الفا�شلة التي‬ ‫تنتهجها حكومة املالكي �ضد رم��وز العراق‬ ‫ال��وط��ن��ي��ة امل��ن��اه�����ض��ة ل�لاح��ت�لال ال�سافر‪،‬‬ ‫والراف�ضة للعملية ال�سيا�سية التي ن�ش�أت يف‬ ‫ظله‪ ،‬كما ي�أتي يف �إطار االعتقاالت الع�شوائية‬ ‫ال��ظ��امل��ة ال��ت��ي تنفذها الأج��ه��زة احلكومية‬ ‫امل��خ��ت��ل��ف��ة ب�����ش��ك��ل ي���وم���ي ���ض��د العراقيني‬ ‫الأبرياء حتت �أكاذيب باطلة‪ ،‬وذرائع وحجج‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح ناعور ‪ -‬بالن�شر‬ ‫رق���م ال���دع���وى ال��ت��ن��ف��ي��ذي��ة‪2011/152 :‬‬ ‫�سندات‬ ‫التاريخ‪2011/9/18 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪ /‬املدين‪ :‬اليا�س الربت‬ ‫احلاج‬ ‫ع��ن��وان��ه‪ :‬جم��ه��ول م��ك��ان االق��ام��ة حالياً‬ ‫و�آخر عنوان هو عبدون ‪� -‬شارع زهران ‪-‬‬ ‫بجانب �شرطة البيئة مبنى رقم ‪24‬‬ ‫رق����������م االع��������ل��������ام‪ 28 :‬ت�����اري�����خ�����ه‪:‬‬ ‫‪2010/12/15‬‬ ‫حمل �صدوره‪� :‬شيك عدد (‪)1‬‬ ‫املحكوم به‪ /‬املدين (‪ )5000‬دينار اردين‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا االخ���ط���ار اىل‬ ‫املحكوم له م�أمون عارف حممد ال�شهوان‬ ‫املبلغ املبني اعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫واهية مل تعد تنطلي على �أحد‪.‬‬ ‫ويف ختام ت�صريحه �أعرب ال�شيخ املطلك‬ ‫عن ثقته الأك��ي��دة ب���أن ه��ذا االع��ت��داء الآثم‬ ‫الذي يتناق�ض مع جميع املواثيق والأعراف‬ ‫الإن�سانية ومبادئ حقوق الإن�سان‪ ،‬لن يثني‬ ‫�أب��ن��اء ال��ع��راق وع��ل��ى ر�أ���س��ه��م ال�شيخ حارث‬ ‫ال�ضاري عن موا�صلة الت�صدي ملخططات‬ ‫وم���ؤام��رات االح��ت�لال املقيت التي تنفذها‬ ‫احلكومات املتعاقبة‪ ،‬وال �سيما حكومة املالكي‬ ‫احل��ال��ي��ة‪ ،‬ال��ت��ي م��ا زال����ت ت��رت��ك��ب اجلرائم‬ ‫ال��وح�����ش��ي��ة واالن���ت���ه���اك���ات ال�������ص���ارخ���ة �ضد‬ ‫العراقيني الوطنيني الأح���رار على مر�أى‬ ‫وم�سمع من العامل واملجتمع الدويل‪.‬‬


‫درا�ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫نفوذ الواليات املتحدة على «املجلس األعلى للقوات املسلحة»‬ ‫متواضع رغم تقديمها ‪ 35‬مليار دوالر مساعدات‬ ‫ديفيد �شينكر‬ ‫الأنباء الواردة من م�صر لي�ست �سارة‪ .‬فبعد مرور �ستة �أ�شهر‬ ‫على الثورة‪ ،‬مل يعد املحتجون يف «ميدان التحرير» يتظاهرون‬ ‫�ضد نظام مبارك بل �ضد ممار�سات احلكم غري الدميقراطية‬ ‫للم�ؤ�س�سة الع�سكرية‪ .‬ويف ال��وق��ت نف�سه‪� ،‬إن االقت�صاد �آخ��ذ يف‬ ‫التدهور كما �أن الو�ضع الأمني ‪-‬يف �سيناء ووادي النيل‪ -‬ال زال‬ ‫غ�ير م��ؤك��د‪ .‬وف��وق ك��ل ذل��ك‪ ،‬تعر�ضت ال�سفارة الإ�سرائيلية يف‬ ‫القاهرة �إىل االجتياح الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬كما يدعو كل من امل�صريني‬ ‫الليرباليني والإ�سالميني على حد �سواء �إىل مراجعة معاهدة‬ ‫«كامب ديفيد» لل�سالم �إن مل يكن �إلغائها‪ .‬ويبدو �أن «املجل�س‬ ‫الأع�ل��ى للقوات امل�سلحة» امل���س��ؤول ع��ن �إدارة املرحلة االنتقالية‬ ‫مرتبك ومتخبط‪.‬‬ ‫وق��د اع�ت��ادت وا�شنطن على االت���ص��ال بح�سني م�ب��ارك عند‬ ‫ظهور امل�شاكل‪ .‬وب�صرف النظر ع��ن ا�ستبداديته الإ�شكالية يف‬ ‫وطنه‪ ،‬كانت فرتة حكمه التي دامت ‪ 30‬عاماً ع�صراً ذهبياً للتعاون‬ ‫الأمريكي امل�صري‪ .‬لكن منذ ذل��ك احل�ين‪ ،‬ف��إن «املجل�س الأعلى‬ ‫للقوات امل�سلحة» ‪-‬الذي ي�ضم كبار �ضباط القوات امل�سلحة امل�صرية‬ ‫الأكرث قبو ًال للواليات املتحدة‪ -‬قد حل حمل مبارك‪ .‬ومع ذلك‪،‬‬ ‫فبعد ثالثني عاماً من التمرينات امل�شرتكة‪ ،‬والتدريب على نطاق‬ ‫الدولة لفيلق ال�ضباط‪ ،‬ومنح م�ساعدة ع�سكرية �أمريكية تزيد‬ ‫على ‪ 35‬مليار دوالر‪ ،‬ال زال مقدار النفوذ الذي حتظى به الواليات‬ ‫املتحدة لدى امل�ؤ�س�سة الع�سكرية غري وا�ضح‪ .‬ويف الوقت الراهن‪،‬‬ ‫ي�ب��دو �أن ن�ف��وذ ال��والي��ات امل�ت�ح��دة على‬ ‫متوا�ضع‪«.‬املجل�س الأع�ل��ى للقوات ‪ 75‬يف املئة من املصريني يعارضون قبول مساعدات‬ ‫امل�سلحة» هو يف �أح�سن الأحوال‬ ‫و�إذا و�ضعنا جانباً ادعاءات البيت الأبي�ض عن م�س�ؤولية (ما‬ ‫حدث) ف�إن حتلي اجلي�ش ب�ضبط النف�س �أثناء فرتة الثورة كان اقتصادية أمريكية‬ ‫قراراً عملياً؛ فقد كان اجلرناالت يخ�شون من عدم اتباع املجندين‬ ‫لأوام��ره��م ب��إط�لاق ال�ن��ار على امل��دن�ي�ين‪ .‬وع�ل��ى نحو مم��اث��ل‪� ،‬إن املتحدة ب�أنها عائق‪ -‬من غري املرجح �أن تتغري هذه الديناميات املتحدة تنتقل كذلك �إىل اتفاقية «كامب ديفيد» لل�سالم بني م�صر‬ ‫جهود «املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة» لتهدئة التوترات الأخرية يف �أي وقت قريب‪ .‬ويف حني ال ت�أتي كراهية «الإخ��وان امل�سلمني» و»�إ�سرائيل» التي متت بو�ساطة �أمريكية‪ ،‬وهي اتفاقية يقول عمرو‬ ‫على ط��ول احل��دود الإ�سرائيلية يف �أع�ق��اب �سل�سلة من احلوادث و�أبناء عمومتهم ال�سلفيني املت�شددين‪ ،‬للواليات املتحدة كمفاج�أة مو�سى «�إنها قد انتهت»‪ .‬وحتى املر�شح املحتمل للرئا�سة الأكرث‬ ‫الدموية‪ ،‬مل تكن نتيجة �إج��راء مكاملات هاتفية من قبل وزارة كبرية‪� ،‬إال �أن ان�ضمام «الليرباليني» غري الإ�سالميني وامل�ؤيدين «ليربالية»‪ ،‬حممد الربادعي‪ ،‬يقول �إن على م�صر النظر يف م�س�ألة‬ ‫الدفاع الأمريكية‪ ،‬لكنها دالل��ة على ميل اجلي�ش للحفاظ على للدميقراطية �إىل االجتاهات نف�سها كان تطوراً غريباً‪� ،‬إن مل يكن خو�ض حرب مع «�إ�سرائيل» حلماية الفل�سطينيني يف غزة‪.‬‬ ‫الذات‪.‬‬ ‫غري متوقع‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من تكري�س �أكرث من ‪ 30‬عاماً و‪ 50‬مليار دوالر‬ ‫�إن املحاوالت الفا�شلة للإدارة الأمريكية لإثناء قيادة امل�ؤ�س�سة‬ ‫ولننظر �إىل �أمي��ن ن��ور‪ ،‬املحامي امل�ؤيد للدميقراطية الذي �أمريكي لت�أمني ال�سالم وبناء عالقة ثنائية قوية‪ ،‬جتد وا�شنطن‬ ‫الع�سكرية عن االلتزام بت�سل�سل االنتخابات الرئا�سية والربملانية متلكته ال�شجاعة لتحدي مبارك يف االنتخابات الرئا�سية عام نف�سها اليوم خالل هذه اللحظة احلرجة من الفرتة االنتقالية‬ ‫و�صياغة الد�ستور هي الأم��ور الأكرث داللة على حمدودية نفوذ ‪ .2005‬لقد خ�سر ن��ور االنتخابات‪ ،‬ومت �إدان�ت��ه ‪-‬ب�شكل احتيايل‪ -‬دون نفوذ يُذكر يف م�صر‪.‬‬ ‫وا�شنطن يف القاهرة‪ .‬ووفقاً ملا هو مقرر حالياً من قبل «املجل�س بالن�صب والتزوير‪ ،‬ما دفع الرئي�س بو�ش �إىل الإ��ش��ارة �إىل هذه‬ ‫ويف الوقت احل��ايل‪ ،‬لي�س هناك خطر على و�صول الواليات‬ ‫الأع �ل��ى ل�ل�ق��وات امل�سلحة» ‪�-‬إج� ��راء ان�ت�خ��اب��ات ت�شريعية تعقبها النقطة (يف حمادثة له) مع مبارك‪ .‬واليوم‪ ،‬وبعد ثالث �سنوات امل �ت �ح��دة �إىل ال �ق��اع��دة ال�ع���س�ك��ري��ة يف «غ� ��رب ال �ق��اه��رة»‪ ،‬وعلى‬ ‫�صياغة الد�ستور‪ ،‬وبعد ذلك الت�صويت يف االنتخابات الرئا�سية‪ -‬م��ن خ��روج��ه م��ن ال�سجن‪ ،‬ي��ؤي��د ن��ور توثيق ال�ع�لاق��ات امل�صرية الأولوية التي يحظى بها مرور ال�سفن احلربية الأمريكية عرب‬ ‫من امل�ؤكد �أن تكون للإ�سالميني يف م�صر اليد العليا يف �صياغة مع �إي��ران ‪-‬عدو وا�شنطن يف املنطقة‪ -‬والأ�سو�أ من ذلك‪� ،‬أن نور قناة ال�سوي�س‪ ،‬واجل��والت الع�سكرية الروتينية يف املجال اجلوي‬ ‫الد�ستور اجلديد (ال��ذي يُف َ‬ ‫رت�ض �أن يكون متعاطفاً مع رغبات والأم �ي�ن ال �ع��ام ال���س��اب��ق جل��ام�ع��ة ال ��دول ال�ع��رب�ي��ة ع�م��رو مو�سى امل���ص��ري‪ .‬ورغ��م اج�ت�ي��اح ال���س�ف��ارة الإ�سرائيلية يف ال�ق��اه��رة ف�إن‬ ‫الإ�سالميني)‪.‬‬ ‫الذي ي�أتي يف طليعة املر�شحني املحتملني لالنتخابات الرئا�سية‪ ،‬معاهدة ال�سالم بني م�صر و»�إ�سرائيل» هي الأخرى غري معر�ضة‬ ‫ويف ح�ين �أن امل���س��ؤول�ين امل�صريني ي�ق��درون بو�ضوح فوائد قد ان�ضما �إىل ال�سلفيني يف املطالبة ب��الإف��راج عن ع��امل الدين للخطر‪ .‬وم��ع ذل��ك‪ ،‬ف ��إذا مل يتم عك�س امل�سار احل��ايل ومل تبد�أ‬ ‫ال�ع�لاق��ات الع�سكرية م��ع وا��ش�ن�ط��ن‪� ،‬إال �أن ��ل�ن�ف��وذ ال�ن��اج��م عن ال�ضرير ال�شيخ عمر عبد الرحمن الذي �أدين بتخطيط تفجري احلكومة املقبلة يف م�صر يف تقدير العالقة الثنائية بني البلدين‪،‬‬ ‫هذه العالقة مبالغ فيه‪ .‬ولتو�ضيح الأم��ور بب�ساطة‪ ،‬ف�إن املنحة مركز التجارة العاملي يف ع��ام ‪ 1993‬وامل��وج��ود حالياً يف �سجن يف فقد تتعر�ض هذه املكت�سبات الأمريكية قريباً �إىل اخلطر‪.‬‬ ‫الأمريكية البالغة ‪ 1.3‬مليار دوالر �أمريكي يف ال�سنة هي لي�ست الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫ويف امل�ستقبل املنظور‪ ،‬من املرجح �أن تعمل الواليات املتحدة‬ ‫كما كانت عليه‪ .‬فعندما ب��د�أ تدفق امل�ساعدات الأمريكية يف عام‬ ‫كما �أن احلكومة معادية لوا�شنطن؛ ففي �أواخر متوز‪/‬يوليو دون م�ستوى ثقلها يف القاهرة‪ .‬ونظراً لتقل�ص نفوذها‪� ،‬سيكون‬ ‫‪ ،1981‬كانت املنحة الع�سكرية ال�سنوية ت�ساوي �أكرث من ‪ 5‬باملئة ‪-‬وب��أخ��ذن��ا منوذجا من ال�صحافة الر�سمية املناه�ضة للواليات من الأف�ضل لوا�شنطن �أن تعمل على ح�ساب �أولوياتها بحكمة‪.‬‬ ‫من «الناجت املحلي الإجمايل» للدولة‪ .‬وقد �أ�صبحت تلك املنحة املتحدة يف عهد مبارك‪ -‬ن�شرت جملة «�أكتوبر» اململوكة للدولة‬ ‫*ديفيد �شينكر هو زميل �أوفزين ومدير برنامج ال�سيا�سات‬ ‫�أقل من ربع باملائة يف عام ‪ .2010‬ونظراً ملبلغ امل�ساعدات ال�ضئيل ق�صة على غالفها تتعلق باملبعوث الأمريكي اجلديد �إىل القاهرة العربية يف معهد وا�شنطن‪ .‬من بني ن�شراته الأخ�يرة‪« ،‬حتديات‬ ‫ن�سبياً‪ ،‬من غري املرجح �أن تنجح املحاوالت الأمريكية لربط هذه حتت عنوان «�سفري من اجلحيم»‪ .‬وقبل ذلك ب�شهر واحد فقط‪ ،‬م�صر طويلة الأمد‪ :‬جت�سيد البيئة يف املرحلة ما بعد مبارك»‪.‬‬ ‫امل�ساعدات ب��ال�ق��رارات ال�سيا�سية ال�صعبة‪ .‬و��س��وف ي�صبح نفوذ رف�ضت القاهرة قر�ضاً منخف�ض الفائدة م��ن «�صندوق النقد‬ ‫وا�شنطن يف القاهرة حتى �أكرث �ضعفاً عندما (و�إذا) يعود اجلي�ش ال��دويل» بقيمة ‪ 3‬مليارات دوالر ب��دون �أي �شروط مرفقة‪ ،‬وهو‬ ‫يف النهاية �إىل ثكناته‪.‬‬ ‫ق��رار يعتمد على م��ا ي�ب��دو على ال�سخط ال�شعبي ال�ق��ائ��م جتاه‬ ‫معهد وا�شنطن‬ ‫ويعود ذلك لأن مكانة وا�شنطن مع املدنيني امل�صريني لي�س‬ ‫يف‬ ‫�وب»‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫غ‬ ‫«‬ ‫ؤ�س�سة‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫�ه‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫�ر‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫ا�ستطالع‬ ‫�ق‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫وو‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫�ات‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�وال‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫‪http://arabic.washingtoninstitute.org/‬‬ ‫�أف�ضل بكثري‪ .‬ففي �ضوء ال�سيا�سات ال�شعبوية يف مرحلة ما بعد وقت �سابق من هذا العام‪ ،‬يعار�ض ‪ 75‬باملئة من امل�صريني قبول‬ ‫‪templateC06.php?CID=1545&portal=ar‬‬ ‫الثورة يف م�صر ‪-‬حيث ُت�ستمد ال�شرعية �إىل حد بعيد من عدم م�ساعدات اقت�صادية �أمريكية‪.‬‬ ‫الت�شبه مب �ب��ارك و ُي�ن�ظ��ر �إىل ال�ع�لاق��ات ال��وث�ي�ق��ة م��ع الواليات‬ ‫ومما ال يدعو للده�شة �أن هذه امل�شاعر املناه�ضة للواليات‬

‫‪13‬‬

‫الربيع العربي ُيسقط روسيا‬ ‫يف الشرق األوسط‬ ‫فالدميري ميلوف‪« -‬غــازيــتا رو» دي��ون�اً �سورية قيمتها ‪ 10‬باليني دوالر‬ ‫لقاء �شراء ا�سلحة رو�سية‪ ،‬على نحو ما‬ ‫الرو�سية‬ ‫فعلت مع ال�ق��ذايف‪ .‬ومو�سكو قد تخ�سر‬ ‫االح �ت �ج��اج��ات ال �ع��رب �ي��ة امل�ستمرة العقود ه��ذه‪ .‬وال م�سوِّغ ل�سيا�سة الغاء‬ ‫�أظ�ه��رت انحطاط ال�سيا�سة اخلارجية الديون لقاء عقود م�ستقبلية مع انظمة‬ ‫ال��رو��س�ي��ة‪ ،‬و�أخ�ف�ق��ت ال�سيا�سة ه��ذه يف ال احد يعرف مدى ا�ستقرارها‪ .‬وتقدر‬ ‫ت�سوية النزاعات يف املنطقة ال�سوفياتية خ�سائر رو�سيا بـ ‪ 15‬بليون دوالر‪.‬‬ ‫و�أم ��اط ��ت االح �ت �ج��اج��ات العربية‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬وال وزن لها يف حل امل�شكالت‬ ‫الدولية الكبرية مثل ال�ن��زاع العربي‪ -‬اللثام عن انهيار املدر�سة الديبلوما�ســية‬ ‫اال�سرائيلي وم�شكلة ك��وري��ا ال�شمالية ال��رو��س�ي��ة‪ ،‬وخ�ير دل�ي��ل على ذل��ك ابعاد‬ ‫� �س �ف�يري رو� �س �ي��ا يف ل�ي�ب�ي��ا وم �� �ص��ر عن‬ ‫النووية‪.‬‬ ‫وم�ن��ذ ان ��دالع ح��رك��ة االح �ت �ج��اج يف من�صبيهما‪ ،‬و�إقالة نائب وزير اخلارجية‬ ‫ال��دول العربية‪ ،‬ب��دا �أن الغرب �س ُيدين ال ��رو�� �س ��ي مم �ث��ل ال��رئ �ي ����س يف ال�شرق‬ ‫القمع �ضد املدنيني ويلج�أ اىل خطوات االو�سط �سلطانوف من مهامه‪.‬‬ ‫واحلق �أن الغرب اي�ضا فوجئ بالربيع‬ ‫عملية‪ .‬وال��و��ض��ع ا�صبح اك�ثر و�ضوحاً‬ ‫عندما وجهت دول اجلوار امل�سلمة امل�ؤثرة العربي‪ ،‬لكنه اظهر مرونة بالغة مع تغري‬ ‫«ب�ط��اق��ات ح �م��راً» اىل الديكتاتوريني‪ .‬االو� �ض��اع‪ ،‬ع�ل��ى خ�ل�اف رو��س�ي��ا‪ .‬واتخذ‬ ‫واخلطوة هذه م�ؤ�شر اىل قرار ا�ستبدال الرئي�س الرو�سي‪ ،‬دمييرتي مدفيديف‪،‬‬ ‫النظامني وتغيريهما‪ .‬و�أغبى ال�سيا�سات �إث ��ر ادراك ��ه ف�شل ال�سيا�سة التقليدية‬ ‫يف مثل هذا الو�ضع هو ت�أييد الديكتاتور يف ال�ظ��روف امل�ستجدة‪ ،‬ب�ضعة خطوات‬ ‫ت � �خ� ��ال� ��ف اق� �ت ��راح � � ��ات‬ ‫امل � �ع� ��ر�� ��ض ل �ل �� �س �ق��وط‪.‬‬ ‫ال� ��دي � �ب � �ل� ��وم� ��ا� � �س � �ي�ي��ن‬ ‫ورو� �س �ي��ا اك�ث�ر م��ن مرة‬ ‫ال �ت �ق �ل �ي��دي�ين‪ .‬ورو�سيا‬ ‫الثورات‬ ‫اك� �ت ��وت ب� �ن ��ار اال�سلوب‬ ‫عاجزة عن انقاذ النظام‬ ‫هذا‪ .‬ففي حرب العراق‪،‬‬ ‫ال � �� � �س� ��وري‪ .‬ويف �سبيل‬ ‫العربية‬ ‫عار�ض فالدميري بوتني‬ ‫احلفاظ على م�صاحلها‪،‬‬ ‫االم��ري �ك �ي�ي�ن‪ ،‬و�أ�ضعف‬ ‫م �� �ص��ال��ح رو�� �س� �ي ��ا‪ .‬ومل أماطت اللثام وج� ��ب ع�ل�ي�ه��ا ان تفهِم‬ ‫امل�س�ؤولني ع��ن االنظمة‬ ‫ت �ب �ع��ث ال �ع �ق��ود املربمة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة امل�ت�رن �ح ��ة ان‬ ‫م��ع ال�ع��راق اال بعد‬ ‫�ستة عن انهيار‬ ‫و� �ض �ع �ه��م �� �س ��يء‪ ،‬و�أن� �ه ��ا‬ ‫�أعوام على �سقوط �صدام‬ ‫م�ستعدة للحفاظ على‬ ‫ح�سني‪.‬‬ ‫�سالمتهم ل�ق��اء العدول‬ ‫املدرسة‬ ‫وم� �ن ��ذ ال ��رب� �ي ��ع‪ ،‬مل‬ ‫ع � � ��ن اراق � � � � � ��ة ال � ��دم � ��اء‬ ‫ي �خ� َ�ف ان ح �ظ��وظ بقاء‬ ‫ال� � �ق � ��ذايف يف ال�سلطة الدبلوماسية والنزول عن ال�سلطة‪.‬‬ ‫ول ��و ��س�ل�ك��ت رو�سيا‬ ‫�ضعيفة‪ .‬وكان من اخلط�أ‬ ‫ه ��ذا ال �ط��ري��ق‪ ،‬النقذت‬ ‫دع � ��م ال � �ق� ��ذايف ورف�ض‬ ‫الروسية‬ ‫ح�ي��اة االف اال�شخا�ص‪،‬‬ ‫ال� �ت� �ع ��اون م� ��ع املجل�س‬ ‫و�أثبتت هيبتها الدولية‬ ‫االن� � �ت� � �ق � ��ايل ال� �ل� �ي� �ب ��ي‪.‬‬ ‫واالعرتاف الرو�سي باملجل�س هذا ت�أخر‪ .‬بلداً قادراً على اال�سهام يف حل امل�شكالت‬ ‫و�أع� �ل ��ن مم�ث�ل��و � �ش��رك��ة ال �ن �ف��ط والغاز ال ��دول� �ي ��ة‪ .‬ل �ك��ن م �ث��ل ه� ��ذه ال�سيا�سة‬ ‫الوطنية الليبية ان ال�صني ورو�سيا قد ي�ف�تر���ض من �ط �اً خم�ت�ل�ف�اً م��ن التفكري‬ ‫ال حت�صالن على عقود جديدة يف ليبيا يح�سن ت �ق��ومي الأخ �ط��ار واالمكانات‪،‬‬ ‫متحرراً من العقد الت�سلطية واملعادية‬ ‫جراء دعمهما نظام القذايف‪.‬‬ ‫وكما تعرثت رو�سيا يف العراق وليبيا‪ ،‬ل � �ل � �غ ��رب‪ .‬ول� �ي� ��� �س ��ت ال� �ب�ي�روق ��راط� �ي ��ة‬ ‫ت�ت�ع�ثر ال �ي��وم يف � �س��وري��ة ب��ال��دف��اع عن الديبلوما�سية ال�ت��ي ي�ق��وده��ا الثالثي‬ ‫الرئي�س ال�سوري وتلويحها مبعار�ضة الف� � � ��روف‪ -‬ب ��ري� �خ ��ودك ��ا‪ -‬او�� �ش ��اك ��وف‪،‬‬ ‫ف��ر���ض عقوبات على دم�شق يف جمل�س والقيادة ال�سيا�سية‪ ،‬وعلى ر�أ�سها بوتني‬ ‫االم � ��ن‪ ،‬ع �ل��ى رغ ��م �أن ال �غ �ي��وم تتجمع وم��دف�ي��دي��ف‪ ،‬خم��ول��ة انتهاج مثل هذه‬ ‫ف��وق �سورية‪ .‬فاالحتاد الأوروب��ي اوقف ال�سيا�سة الواقعية‪.‬‬ ‫*رئيــ�س معــهد الــطاقة‬ ‫ا��س�ت�يراد املنتجات النفطية ال�سورية‪،‬‬ ‫و��س�ف��راء ال��دول اخلليجية �سحبوا من‬ ‫احلياة اللندنية‬ ‫دم�شق‪ .‬حتى اي��ران حليفة �سورية دعت‬ ‫الرئي�س ب�شار اال�سد اىل تلبية املطالب‬ ‫ ‪http://internatio‬‬‫امل�شروعة للمحتجني ال�سوريني‪.‬‬ ‫‪al.daralhayat.com/‬‬ ‫�ضخمة‬ ‫وتربط رو�سيا ب�سورية عقود‬ ‫‪internationalarticle/307111‬‬ ‫�أبرزها يف جمال الت�سلح‪ ،‬و�ألغت مو�سكو‬

‫حقائق وأسرار وراء تداعي أوروبا وسقوطها‬ ‫رنا فوروهار‪-‬البيان‬ ‫من الغريب �أن ت�شتعل بريطانيا‪ ،‬ف�أخبار الكوارث االقت�صادية‬ ‫يف الآونة الأخرية �أتت من نيويورك وبروك�سل وبرلني‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫تخفي�ض الت�صنيف االئ�ت�م��اين ل��دي��ن ال��والي��ات امل�ت�ح��دة م��ن قبل‬ ‫�ستاندرد �أند بورز‪.‬‬ ‫و�أزم ��ة ال�ي��ورو امل�شتعلة يف ال�ق��ارة الأوروب �ي��ة‪ ،‬وم��ا تبعهما من‬ ‫ا�ضطراب يف الأ��س��واق‪ ،‬وه��ذا كله مل يحدث يف �شوارع �شمال لندن‪،‬‬ ‫لكن التمعن يف جمرى الأحداث يعطي ملا حدث معنى‪ ،‬فربيطانيا‬ ‫مثل الواليات املتحدة كانت مركزاً ملراكمة الرثوات الكبرية و�أي�ضاً‬ ‫لتفاوت يف ال�ث�روات‪ ،‬ك��ان ي��زداد ات�ساعاً خ�لال ال�سنوات الع�شرين‬ ‫الأخرية‪.‬‬ ‫الآن ت���ش��ارك بريطانيا ب��اق��ي دول �أوروب� ��ا يف امل�ع��ان��اة نف�سها‪،‬‬ ‫�أي تخفي�ض كبري يف امليزانية يجثم بثقله على ال�سكان املهم�شني‬ ‫�أ�سا�ساً‪ .‬وهكذا‪ ،‬يف الوقت الذي تقل�ص الدول برامج ال�شباب ودعم‬ ‫التعليم وبدالت الإ�سكان‪ ،‬يف �سعيها للخروج من دين �سيادي �ساحق‪،‬‬ ‫يبدو وا�ضحاً ملاذا يبادر ال�سكان الأكرث فقراً يف بلدان �أوروبا والأكرث‬ ‫تفاوتاً على ال�صعيد االقت�صادي يف اطار االحتاد الأوروبي بالنزول‬ ‫�إىل ال�شارع‪.‬‬ ‫والأم��ر الوحيد املفاجئ هو عدم ح�صول هذه التظاهرات من‬ ‫قبل‪ ،‬فمنذ بداية الأزمة املالية واالنحدار االقت�صادي الذي �أعقبها‪،‬‬ ‫يتعرث النظام العاملي ب�شكل عميق‪.‬‬ ‫والأخبار االقت�صادية الأخرية جعلت هذه احلقائق ع�صية على‬ ‫التجاهل‪ ،‬فالغرب‪ ،‬وحتديداً �أوروبا‪ ،‬يعاين من م�شكلة عوي�صة‪ .‬وما‬ ‫يح�صل لي�س عرثة ومت�ضي بعد فرتة وجيزة‪ ،‬بل هي �أز��ة النظام‬ ‫القدمي‪ ،‬وهذا تعبري كان قد ا�ستخدمه امل�ؤرخ �آرثر �شليزجنر لو�صف‬ ‫ف�شل الر�أ�سمالية يف ع�شرينات القرن املا�ضي‪.‬‬ ‫والأزم� � ��ة ال ت �ه��ز الأ� � �س� ��واق وال��وظ��ائ��ف �أن وت��وق �ع��ات النمو‬ ‫االقت�صادي فح�سب‪ ،‬و�إمنا جممل طريقة التفكري حول الأ�س�س التي‬ ‫يقوم عليها العامل‪ ،‬مبا يف ذلك االفرتا�ض الفر�ص هي �أكرث وفرة‬ ‫للأجيال املقبلة يف الغرب‪.‬‬ ‫ومبقدار ما تبدو الأمور �سيئة يف الواليات املتحدة‪ ،‬ف�إن مركز‬ ‫الأزم��ة هو �أوروب��ا‪ .‬ف�أ�سواق القارة املتقلبة وتظاهرات الغ�ضب من‬ ‫�أثينا �إىل مدريد ت�شكل جت�سيداً حياً الندفاع ال�سيا�سيني الأوروبيني‬ ‫اليائ�س الحتواء �أزمة دين منطقة اليورو‪ ،‬وهي الأزم��ة التي تهدد‬ ‫بتفكيك الوحدة النقدية و�ضرب ا�ستقرار املنطقة‪.‬‬ ‫وك ��ان ي�ف�تر���ض �أن يجلب االحت ��اد الأوروب � ��ي م�ع��ه اال�ستقرار‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬و�أن يزيل العوائق �أمام النمو‪ ،‬مثل التعرفات اجلمركية‬ ‫والأنظمة الإداري��ة‪ ،‬لكنه بد ًال من ذلك‪� ،‬أ�صبح احتاداً �أنانياً‪ ،‬يغذي‬ ‫ف�شل اقت�صادات دول��ه امل�شاعر القومية القلقة من الهجرة وعدم‬ ‫الثقة بني الدول الغنية والبلدان الأقل وفرة داخله‪.‬‬ ‫م�شكلة للجميع‬ ‫وعلى الرغم من ان الأزمة تبدو م�شكلة �أوروبية‪� ،‬إال �أن �صداها‬ ‫قد ي�تردد من بكني �إىل بو�سطن �إذا ما �أ�سفرت عن تفكك منطقة‬ ‫اليورو‪� ،‬أو حتى عن �سل�سلة عمليات انقاد مكلفة‪ ،‬ف�أوروبا هي �أكرب‬

‫�شريك جتاري لكل من �أمريكا وال�صني‪ ،‬وهي موطن لأكرب جتمع‬ ‫عاملي من امل�ستهلكني الأثرياء‪ .‬ف�إذا ما توقف ه�ؤالء عن اال�ستهالك‪،‬‬ ‫ف�إن اجلميع �سيعاين‪.‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه‪� ،‬سوف ي�ضعف تخفي�ض كبري يف قيمة اليورو‬ ‫الدول التي لديها احتياطي باليورو‪ .‬ويحذر االقت�صادي الأمريكي‬ ‫جيم �أونيل من �شركة غولدمان �ساك�س من �أن ت�ؤدي اجلهود الحتواء‬ ‫الأزمة ب�سيا�سة نقدية متهاونة �إىل زيادة خماطر الت�ضخم والأموال‬ ‫امل�ضاربة‪.‬‬ ‫وامل� �خ ��اوف و� �ص �ل��ت الآن �إىل ح ��دوده ��ا ال �ق �� �ص��وى‪ .‬فتكاليف‬ ‫اال�ستدانة لالقت�صادات الأ�ضعف يف �أوروب��ا‪ ،‬مثل اليونان و�إيرلندا‬ ‫والربتغال و�إ�سبانيا و�إيطاليا‪ ،‬قد زادت ب�شكل فظيع‪ ،‬كما م�ضت‬ ‫�إج��راءات اال�ستقرار الفاترة بامل�ستثمرين �إىل االحرتا�س خوفا من‬ ‫�أن تكون الدول الأغنى‪ ،‬مثل �أملانيا‪ ،‬غري ملتزمة باالحتاد النقدي‪،‬‬ ‫لهذا ازداد هام�ش العائد على ال�سندات يف حني انخف�ضت الأ�سهم‬ ‫الأوروبية ب�سرعة‪� ،‬أما امل�صرف املركزي الأوروبي ف�إنه يحاول جاهداً‬ ‫تهدئة الأ�سواق من خالل �شراء ديون الدول الأ�ضعف‪.‬‬ ‫وكان وراء انفجار الأزمة‪� ،‬أخرياً‪ ،‬النمو البطيء يف �أمريكا‪ ،‬حيث‬ ‫ت�شري الأرق ��ام �إىل منو اقت�صادي ن�سبته ‪ 1.3‬يف املئة خ�لال الربع‬ ‫الثاين من هذه ال�سنة‪ ،‬ومنو �ضعيف جدا يف الربع الأول ن�سبته ‪0.4‬‬ ‫يف املئة‪ .‬وبن�سب منو �ضعيفة كتلك‪ ،‬ف�إن الأمريكيني عاجزون عن‬ ‫�إنقاد اقت�صادهم‪ ،‬ال��ذي يعاين من بطالة ن�سبتها ‪ 9‬يف املئة‪ ،‬فكيف‬ ‫ميكنهم �إنقاذ العامل؟‬ ‫�أنها مرحلة خمتلفة عن الفرتة اال�ستثنائية التاريخية للنمو‬ ‫ال�ع��امل��ي ‪� 1991‬إىل ‪ ،2008‬وال �ت��ي ب��زغ��ت خ�لال�ه��ا �أح�ل�ام االندماج‬ ‫الأوروب��ي‪ .‬وكان حمور ذاك الع�صر الذي يت�سم بالتفا�ؤل الواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬طبعاً‪ ،‬التي �ساهمت يف �إعادة بناء �أوروبا بعد احلرب العاملية‬ ‫الثانية‪ ،‬و�أ�سقطت مناف�سها الأي��دي��ول��وج��ي‪ ،‬االحت��اد ال�سوفييتي‪،‬‬ ‫كما �شكل ال��دوالر ودي��ون احلكومة الأمريكية خ�لال ه��ذا الع�صر‬ ‫اال�ستثمارات الأكرب والأكرث �سيولة و�أماناً يف العامل‪ ،‬ويف تلك البيئة‬ ‫التفا�ؤلية كان اليورو يك�سب قوته‪.‬‬ ‫وغني عن البيان‪� ،‬أن ال�صورة العاملية قد تغريت الآن‪ ،‬لكن على‬ ‫الرغم من ت�صنيف «�ستاندرد اند بورز» الأخري‪ ،‬مل يكن هناك تخل�ص‬ ‫�سريع من �سندات اخلزانة الأمريكية‪ ،‬وميكن القول �إن الأمر يعود‬ ‫�إىل �سوء الأو��ض��اع يف �أوروب��ا وال�ع��امل‪ ،‬وال�صني امل�ستثمر الأك�بر يف‬ ‫هذه ال�سندات‪� ،‬أ�صدرت حتذيراً حازماً �إىل الواليات املتحدة «ل�شفاء‬ ‫نف�سها من �إدمان الدين»‪.‬‬ ‫لكنها مل حت��ول ال� ��دوالرات �إىل ال �ي��ورو ال��ذي ي�شكل البديل‬ ‫الوحيد مقابل الدوالر كعملة احتياط‪ ،‬ويف حني يتجه امل�ستثمرون‬ ‫�إىل الذهب‪ ،‬ف�إن �سوق الذهب العاملي لي�س كافياً لأي تنويع جدي‬ ‫الحتياطات الدوالر‪ ،‬من دون �إحداث ت�ضخم كبري يف �أ�سعار الذهب‪،‬‬ ‫التي و�صلت �إىل م�ستويات قيا�سية �أ�ص ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫ومن غري الوا�ضح‪ ،‬يف هذه املرحلة‪ ،‬ما �إذا كان اليورو �سي�صمد‬ ‫حيال �أزمة الدين التي حتيط ب�أوروبا‪ ،‬وهذه الأزمة �أ�سو�أ من تلك‬ ‫التي متر بها الواليات املتحدة‪ .‬وعلى ال�سطح‪ ،‬ال تبدو ال�صورة قامتة‬ ‫جدا‪ ،‬فمعدل العجز يف منطقة اليورو هو بحدود ‪ 6‬يف املئة من الناجت‬

‫املحلي الإجمايل مقارنة بن�سبة ‪ 10.6‬يف املئة لأمريكا‪.‬‬ ‫ومعدل الدين �إىل الناجت املحلي الإج�م��ايل لأوروب��ا ال يرتفع‬ ‫ب�سرعة كبرية كما يف �أمريكا‪ .‬لكن الفارق بينهما هو ان �أمريكا لديها‬ ‫الوقت ومعدالت �إقرا�ض �أف�ضل ل�صاحلها‪ .‬كذلك‪ ،‬ف�إن ب�إمكانها حل‬ ‫م�شكالتها املالية‪� ،‬إذا ا�ستطاعت جتاوز اخلالفات بني احلزبني‪� ،‬أما‬ ‫االحتاد الأوروبي وب�سبب افتقاره للتكامل ال�سيا�سي‪ ،‬ف�إنه يجعل من‬ ‫امل�ستحيل الو�صول �إىل لب �أزمة اليورو‪.‬‬ ‫فمنطقة اليورو هي �أ�سا�ساً احت��اد �أن��اين‪ .‬يريد الأوروب�ي��ون ان‬ ‫ينتفعوا اقت�صادياً‪ ،‬و�أن يتجنبوا ح��روب�اً م��دم��رة‪ .‬وب�خ�لاف ذلك‪،‬‬ ‫هناك اختالف بينهم يف ما يتعلق ب�أجندتهم ال�سيا�سية والثقافية‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫وعند ك��ل مرحلة يف تطور �أوروب ��ا احل��دي��ث كانت هناك دوما‬ ‫�صعوبة يف جعل الدول تتفق على تكامل �سيا�سي �أعمق‪� ،‬أخذا بعني‬ ‫االعتبار الواقع غري املتجان�س لأوروب��ا‪ ،‬وكان امل�صوتون قد رف�ضوا‬ ‫يف عام ‪ 2005‬د�ستوراً �أوروبياً يتطلب من الدول الأطراف التنازل عن‬ ‫�سلطاتها �إىل االحتاد الأوروبي‪.‬‬ ‫نادي القمار‬ ‫والنتيجة كانت احتاداً نقدياً ميكن مقارنته �أحياناً بنادي قمار‪.‬‬ ‫فوجود م�صرف �أوروب��ي مركزي يعني بالن�سبة لدول مثل اليونان‬ ‫وبلجيكا و�إي��رل �ن��دا ح��ري��ة اال��س�ت��دان��ة ب ��أك�ثر مم��ا ميكنها حتمله‪،‬‬ ‫واحلال انه ال توجد �سيطرة �سيا�سية مركزية �أو حتى م�ساءلة لهذه‬ ‫الدول‪ ،‬وهذا يعني ان دوال تتمتع باحلكمة‪ ،‬مثل �أملانيا‪ ،‬لي�ست لديها‬ ‫و�سيلة لوقف الدول الأ�ضعف من تقوي�ض قابلية ا�ستمرار العملة‬ ‫امل�شرتكة‪.‬‬ ‫وبالطبع‪ ،‬ال �أحد يقول لأملانيا �إنها ينبغي �أن ال ترتك م�صارفها‬ ‫اململوكة للدولة تعتمد على �أ�صول غري مرغوب فيها مبعدل ‪� 50‬إىل‬ ‫‪ .1‬وتقريباً كل دول منطقة اليورو‪ ،‬ل�سخرية القدر‪ ،‬قد ا�ستهانت‬ ‫بالقانون االقت�صادي‪ ،‬الذي يدعو نظرياً �إىل عجز �سنوي بحدود ‪3‬‬ ‫يف املئة ومعدالت دين �إىل الناجت املحلي الإجمايل ن�سبته ‪ 60‬يف املئة‪.‬‬ ‫يقول جان �آرثيو�س‪ ،‬رئي�س اللجنة املالية يف املجل�س الأعلى للربملان‬ ‫الفرن�سي‪:‬‬ ‫«نحن و�ضعنا اتفاقية ا�ستقرار على �شكل جمموعة من القواعد‬ ‫اخلا�صة ب��ال�ي��ورو‪ ،‬لكنها حتولت �إىل اتفاقية جمع م��ن الكذابني‬ ‫والغ�شا�شني»‪.‬‬ ‫وكان امل�شككون الأوائل مبنطقة اليورو يعتقدون دوماً �أن الدول‬ ‫ال�ضعيفة �سوف تغ�ش يف مو�ضوع العجز‪ ،‬لكن الأمر الآن بات يطال‬ ‫قارة ب�أكملها‪ ،‬وعملة م�شرتكة‪ ،‬تعاين من ت�صدع وبحاجة رمبا ل�ضخ‬ ‫تريليونات من الر�ساميل ملنع انهيار اليورو‪.‬‬ ‫كيفية �إنقاذ �أوروبا‬ ‫هناك طريقة للخروج من الأزم��ة‪ .‬ف�أملانيا وهي �إح��دى �أقوى‬ ‫االقت�صادات و�أكرثها ق��درة على ال�سداد ب�إمكانها �أن تنقذ الو�ضع‬ ‫بقيادتها جهود �ضمان ك��ل ال��دي��ون الإ�سبانية والإي�ط��ال�ي��ة مب��ا يف‬ ‫ذلك ديون البنوك الأوروبية الرئي�سية‪ .‬و�أمر كهذا ب�إمكانه تهدئة‬ ‫الأ�سواق‪ ،‬لكنه �سيكون باهظ التكلفة ومثريا للجدل ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫فلماذا يتعني على الأمل��ان �إنقاذ جمموعة من امل�سرفني؟ وهذا‬

‫الركود أو الكساد يف القارة‬ ‫األوروبية لن يرتك أملانيا ساملة‬ ‫فـ‪ 40‬يف املئة من صادراتها إىل‬ ‫أوروبا‬ ‫الأمر من ال�صعب متريره �سيا�سيا‪ ،‬كما تبني من ا�ستطالع للر�أي‬ ‫جرى �أخرياً‪ ،‬حيث تبني �أن ‪ 71‬يف املئة من الأملان لديهم ثقة حمدودة‬ ‫باليورو مقابل ‪ 46‬يف املئة عام ‪.2008‬‬ ‫واحلقيقة هي �أن الأملان هم يف هذه املعمعة �أ�ص ً‬ ‫ال‪ ،‬ف�إذا ما تدهور‬ ‫ال�ي��ورو‪ ،‬ف�ستكون ه�ن��اك‪ ،‬كما يقول اخل�ب�راء‪ ،‬حالة م��ن «الفو�ضى‬ ‫املالية التامة»‪ .‬ف�إقرا�ض مرتفع التكلفة �سي�سبب لعدد من الدول‬ ‫الأوروبية انخفا�ضاً يف النمو‪ ،‬وال��دول املدينة بقوة �سوف تدخل يف‬ ‫حالة من الركود �أو حتى الك�ساد‪ ،‬ولن ترتك �أملانيا �ساملة‪ ،‬فنحو ‪ 40‬يف‬ ‫املئة من �صادرات �أملانيا هي مع �أوروبا‪.‬‬ ‫البيان‬ ‫‪http://www.albayan.ae/one-world/directions‬‬‫‪bearings/2011-09-18-1.1504100‬‬


‫‪14‬‬

‫�أوراق ثقافية‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫أزمة الكتاب وتراجع‬ ‫القراءة يف مصر‬ ‫القاهرة‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫ا�شتكى نا�شرون وكتاب ومثقفون م�صريون ‪-‬وفق تقرير‬ ‫�أعده بدر حممد بدر لـ"اجلزيرة نت"‪ -‬على هام�ش معر�ض‬ ‫ال�ك�ت��اب ال�ع��رب��ي ب��ال�ق��اه��رة م��ن �ضعف الإق �ب��ال ع�ل��ى الكتب؛‬ ‫نتيجة تراجع قيمة القراءة الورقية لدى اجلمهور امل�صري‬ ‫يف ال�سنوات الأخرية‪ ،‬وطالبوا باهتمام �أكرب من جانب �أجهزة‬ ‫وم�ؤ�س�سات ال��دول��ة لرت�سيخ ثقافة حب ال�ق��راءة‪ ،‬واالهتمام‬ ‫ب�إي�صال الكتاب �إىل اجلمهور‪.‬‬ ‫و�شهد معر�ض الكتاب العربي بالقاهرة الذي نظمه احتاد‬ ‫النا�شرين امل�صريني ‪-‬ب��ال�ت�ع��اون م��ع الهيئة ال�ع��ام��ة للكتاب‬ ‫�إقباال �ضعيفا من اجلمهور وقد مت مده ثالثة �أيام �إ�ضافية‪،‬‬‫بعد �أن كان مقررا على مدى ع�شرة �أيام‪.‬‬ ‫معدالت �ضعيفة‬ ‫و�أ�شار ع�ضو جمل�س �إدارة احتاد كتاب م�صر مدحت اجليار‬ ‫�إىل �أن عدد قراء ال�صحف �أعلى بكثري من عدد قراء الكتب‪،‬‬ ‫�أم��ا على م�ستوى ��ش��راء الكتب فالن�سبة ت�صل �إىل واح��د يف‬ ‫الألف وهي قليلة جدا‪ ،‬وحتى م�شروع القراءة للجميع مل يحل‬ ‫امل�شكلة‪ ،‬بدليل �أن �أعلى توزيع للكتاب بالقاهرة بلغ خم�سني‬ ‫�ألف ن�سخة‪ ،‬بينما تعداد القاهرة وحدها يقرتب من ع�شرين‬ ‫مليون ن�سمة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف اجليار �أن معدالت الإقبال على القراءة الورقية‬ ‫قبل الثورة كانت �أعلى من الإلكرتونية‪ ،‬ولكن انعك�س احلال‬ ‫بعدها‪ ،‬ف�أ�صبحت الإلكرتونية هي الأهم والأكرث انت�شارا‪.‬‬ ‫وطالب اجليار بتوظيف القراءة الإلكرتونية يف التعليم‬ ‫و�إع��ادة ح�ص�ص القراءة احل��رة‪ ،‬والنقا�ش البناء مع الطالب‪،‬‬ ‫ومترين الطفل وال�شاب على تنظيم وقته وطرق ا�ستفادته من‬ ‫ال�شا�شة الرقمية‪ ،‬كما اقرتح �إقامة مكتبات عامة يف احلدائق‬ ‫وامليادين وال�شواطئ والقطارات‪ ،‬مع تو�سعة املكتبات العلمية‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ك���ش��ف ن��ائ��ب رئ�ي����س ج�م�ع�ي��ة ل���س��ان العرب‬ ‫ح�سني ال�سيد عن حالة من التدهور ال�شديد للقراءة كقيمة‬ ‫وم�ع��دالت‪ ،‬معلال ذل��ك بتدهور التعليم امل�صري‪ ،‬ال��ذي دخل‬ ‫بر�أيه‪ -‬نفقا مظلما خا�صة مع تنامي ظاهرة البطالة؛ مما‬‫�أف��رز �شعورا عاما بعدم ج��دوى التح�صيل العلمي والثقايف‬ ‫ب�شكل عام‪ ،‬فرتاجعت قيمة العلم والقراءة‪� ،‬سواء للتح�صيل‬ ‫الدرا�سي �أو للثقافة واملعرفة العامة‪.‬‬ ‫نظام تعليمي‬ ‫و�شدد ال�سيد يف حديثه للجزيرة نت على �أن نه�ضة م�صر‬ ‫وبناء ثقافتها مرهونة ببناء نظام تعليمي‪ ،‬يتجاوز �أزماته‬ ‫املزمنة وعلى ر�أ�سها تدين م�ستوى املناهج والغ�ش ومعدالت‬ ‫ال�ن�ج��اح ال��وه�م�ي��ة؛ مم��ا �أن �ت��ج ط�لاب��ا يف امل��رح�ل��ة الإع��دادي��ة‬ ‫والثانوية ال يجيدون القراءة والكتابة �أ�صال‪.‬‬ ‫ودع��ا ال�سيد �إىل �إع�لاء قيمة "القراءة للثقافة"‪ ،‬التي‬ ‫تدهورت مع ع�صر االنفتاح االقت�صادي وطغيان قيم املادية‬ ‫واالنتهازية‪ ،‬التي حلت حمل قيم التعلم والعمل واالجتهاد‪،‬‬ ‫كم�سلك طبيعي للرتقي والتقدم‪ ،‬كما انت�شر التعليم الأجنبي‬ ‫و�ضعفت اللغة العربية ب�شدة‪ ،‬ف�أغلق ب��اب املعرفة ومفتاحه‬ ‫"اقر�أ"‪ ،‬ومل يعد القدوة رموز العلم والأدب والثقافة بل ت�صدر‬ ‫امل�شهد الإعالمي رموز الكرة والفن الهابط‪ ،‬ح�سب ر�أيه‪.‬‬ ‫وط��ال��ب نائب رئي�س جمعية ل�سان ال�ع��رب بالعمل على‬ ‫تر�سيخ ثقافة حب القراءة‪ ،‬ب�إرادة و�إدارة الدولة للملف الثقايف‬ ‫والتعليمي معا‪ ،‬بو�صفها �ضرروة ق�صوى وق�ضية �أمن قومي‪.‬‬ ‫م��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ي ��رى رئ �ي ����س احت� ��اد ال �ن��ا� �ش��ري��ن امل�صريني‬ ‫حممد ر�شاد �أن ال�ق��راءة لي�ست ع��ادة �أ�صيلة ل��دى املجتمعات‬ ‫امل�صرية والعربية‪ ،‬ولكن تبلور م�ؤخرا جمموعات وم�شروعات‬ ‫وم�سابقات تبنتها معظم الدول العربية‪ ،‬ف�أ�صبح هناك �إقبال‬ ‫م��ن جيل ال�شباب على ال �ق��راءة خا�صة ع�بر الإن�ت�رن��ت‪ ،‬ويف‬ ‫الوقت نف�سه اجتهوا �إىل القراءة الورقية وبخا�صة يف املجال‬ ‫الأدبي مثل الروايات‪.‬‬ ‫و�أك��د ر�شاد يف حديثه مع اجلزيرة نت �أن غر�س ف�ضيلة‬ ‫ح��ب ال �ق��راءة يجب �أن ي�ب��د�أ م��ن الأ� �س��رة‪ ،‬و�أن تكون الثقافة‬ ‫الورقية منها هي الأ�سا�س‪ ،‬بينما احلا�سب الآيل عامل م�ساعد‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن وزي��ر الرتبية والتعليم �أب��دى تفهمه ملطالبة احتاد‬ ‫النا�شرين ب�إعادة ح�صة املطالعة يف املدار�س‪ ،‬ووعد بتنفيذها‬ ‫يف �أقرب وقت‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ر� �ش��اد ب� ��أال ي �ك��ون ال �ك �ت��اب امل��در� �س��ي واجلامعي‬ ‫امل�صدر الوحيد للمعرفة‪ ،‬مع �ضرورة زيادة ميزانيات املكتبات‬ ‫املتخ�ص�صة والعامة‪ ،‬لأن تنوع م�صادر و�سبل حت�صيل املعرفة‬ ‫ي�ضمن ب�ن��اء امل��واط��ن امل�ت�ع��دد ال�ث�ق��اف��ات‪ ،‬ال �ق��ادر على البناء‪،‬‬ ‫الواعي بحقوقه وواجباته‪.‬‬ ‫القراءة للجميع‬ ‫وم ��ن ن��اح�ي�ت��ه‪ ،‬ق ��ال م��دي��ر "امل�صرية للن�شر" حممود‬ ‫رم�ضان �إن الإقبال على القراءة الورقية يف م�صر قبل الثورة‬ ‫تركز على الرواية الأدبية والكتب ال�سيا�سية‪ ،‬ولكنها كانت يف‬ ‫تراجع ب�سبب االجتاه للقراءة الإلكرتونية وهذا جيد بالن�سبة‬ ‫لل�شباب‪.‬‬ ‫ودع ��ا رم���ض��ان �إىل ح�م�ل��ة �إع�لام �ي��ة ك �ب�يرة جت�ع��ل بحق‬ ‫"القراءة للجميع" لتثقيف �شعب م�صر مبا يحتاجه‪ ،‬ولي�س‬ ‫مبا يفر�ض عليه بفكر وتخطيط وافد‪ ،‬مع التو�سع يف املعار�ض‬ ‫والدعاية لها مبا يخدم ال�صالح العام‪ .‬ولفت �إىل �أن الإقبال‬ ‫ع�ل��ى ح��ب ال �ق��راءة وال�ت�ث�ق�ي��ف ب�ع��د ال �ث��ورة‪�� ،‬س��وف ينمو مع‬ ‫الوقت‪.‬‬ ‫وم��ن جمهور معر�ض الكتاب ي��رى �أحمد ر�ضوان (كلية‬ ‫جت��ارة) �أن��ه منذ عام ‪� 2000‬أ�صبحت القراءة مب�صر نخبوية‪،‬‬ ‫وال�شريحة املهتمة ب��ال�ق��راءة الورقية كما ه��ي مل تت�سع‪ ،‬بل‬ ‫تتقل�ص نظرا للقراءة الإلكرتونية‪ ،‬ولكن تظل القراءة الورقية‬ ‫الأهم‪ ،‬حيث التوا�صل احلميمي مع الكتاب‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ر�ضوان �إىل �أن معار�ض الكتب تعترب �آلية مهمة‬ ‫لن�شر ال�ق��راءة‪ ،‬ولكن للأ�سف ال تعرف م�صر �سوى معر�ض‬ ‫�سنوي واح��د‪ ،‬ورغ��م وج��ود معار�ض �أخ��رى بعد ال�ث��ورة ف�إن‬ ‫الإعالم عنها غري كاف‪.‬‬ ‫�أما الزائر خالد عزت ‪-‬وهو خريج فنون جميلة‪ -‬فريى‬ ‫�أن الإق�ب��ال على ال�ق��راءة ال ي��زال �ضعيفا قبل وبعد الثورة؛‬ ‫ب�سبب غ�لاء املعي�شة وت��دين امل��رت�ب��ات وظ��روف ��س��وق العمل‬ ‫الذي ي�ستنزف الطاقة والوقت‪ ،‬وطالب الدولة بدعم الكتاب‬ ‫وتوفريه ب�أ�سعار رخي�صة‪� ،‬ضمن م�شروعات قومية‪.‬‬

‫أمسية شعرية عن األوضاع‬ ‫الراهنة يف الوطن العربي بإربد‬ ‫�إربد‪ -‬برتا‬ ‫نظم منتدى الريموك الثقايف‪ ،‬بالتعاون مع ملتقى �إربد‬ ‫الثقايف وفرع رابطة الكتاب الأردنيني ب�إربد يف مقر الفرع م�ساء‬ ‫الأحد املا�ضي �أم�سية �شعرية‪� ،‬شارك فيها عدد من ال�شعراء‪.‬‬ ‫وقر�أ خالل الأم�سية ‪-‬التي �أدار فعالياتها ال�شاعر حممد‬ ‫احليفاوي‪ -‬كل من ال�شعراء‪ :‬ح�سن البوريني‪ ،‬و�أنور الأ�سمر‪،‬‬ ‫وحممد �شتيات‪ ،‬جمموعة م��ن الق�صائد الغزلية والوطنية‬ ‫وال�ق���ص��ائ��د ال�ت��ي حت��دث��ت ع��ن الأو�� �ض ��اع ال��راه �ن��ة يف الوطن‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫ع�ل��ى �أن ه��ذه الأ�� �ص ��وات ال���ش�ع��ري��ة ت��رك��ت ب�صمتها على‬ ‫ال�ساحة الثقافية الأردنية بعامة‪ ،‬والأربدية بخا�صة‪ ،‬وتراوحت‬ ‫الق�صائد ب�ين الق�صائد ال��ذات�ي��ة والإن���س��ان�ي��ة‪ ،‬وت�ن��وع��ت بني‬ ‫ق�صائد التفعيلة والعامودية‪.‬‬

‫املثقف يف عالم الشبكات االجتماعية‬ ‫بقلم‪� :‬إ�سماعيل العبودي‬ ‫عن جملة الع�صر‬ ‫�سادت يف فرتة زمنية �سابقة �صورة‬ ‫ذاك امل�ث�ق��ف الطليعي‪ ،‬ال ��ذي ي��ري��د �أن‬ ‫يخرب النا�س �أي��ن ال�ط��ري��ق‪ ،‬وم��ا معنى‬ ‫الثقافة‪ ،‬وما �أف�ضل اخليارات حلياتهم‪.‬‬ ‫�إن��ه ذاك املثقف ال��ذي م��ازال يراوح‬ ‫م �ك��ان��ه‪ ،‬وي� ��رى �أن اخل �ل��ل يف ال�شعوب‬ ‫التي مل ت�أت لت�س�أله‪� ،‬أو لت�سلمه مقاليد‬ ‫الأم ��ور؛ لري�شدها �إىل ال�ط��ري��ق الذي‬ ‫ي��و��ص��ل �إىل احل��داث��ة وال�ت�ط��ور �أو �إىل‬ ‫احلق واحلقيقة‪.‬‬ ‫ال ي �خ��ال��ط ال �ن��ا���س ك� �ث�ي�راً‪ ،‬يظهر‬ ‫ويلب�س مبا مييزه عن العامة الذين ما‬ ‫زالوا يف طور التعلم‪ .‬يعرف كتبا ويروي‬ ‫عنها‪ ،‬و�أحيانا بالن�ص‪ ،‬لتبهر اجلمهور‬ ‫الذي يرى يف هذا قمة العظمة‪� ،‬إنه مل‬ ‫ي�سمع بهذا الكتاب‪ ،‬وال بتلك الأ�سماء‬ ‫الرنانة‪ ،‬يُ�س�أل ل ُيجيب ويُ�صدر الأحكام‬ ‫ال �ت��ي ل�ي���س��ت ق��اب �ل��ة ل�لا� �س �ت �ئ �ن��اف وال‬ ‫املناق�شة‪ ،‬فمن �سيجر�ؤ على مناق�شته؟‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬يظهر مثقف ال�شبكات‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة ب �� �ص��ورة م�ب�ت���س�م��ة على‬ ‫�صفحته االن�ترن�ت�ي��ة‪ ،‬وب�ل�ب��ا���س �أق ��ل ما‬ ‫يقال عنه‪ :‬ع��ادي‪ ،‬يُنا َق�ش ويناقِ�ش‪ ،‬وال‬ ‫يغ�ضب حينما ي�سفه ق��ول��ه‪ ،‬ب��ل يُظهر‪،‬‬ ‫قدر ا�ستطاعته‪ ،‬تلطفه وتقبله للنقا�ش‪.‬‬ ‫املثقف الع�صري ال يحب ذكر �أ�سماء‬ ‫م��ؤل�ف�ين وك �ت��اب؛ ليظهر م��دى تبحره‬ ‫العلمي واملعريف‪� ،‬إنه فقط يذكر فكرته‬ ‫جمردة من �أي عزو �أو �إ�سناد‪� ،‬إنه �شخ�ص‬ ‫ظريف يحب الآخرين‪ ،‬ال يحمل �شحنات‬ ‫�صدامية مع �أطراف معينة‪.‬‬ ‫ال يعنيه من �أن��ت‪ ،‬و�إمن��ا م��دى قوة‬ ‫الفكرة وتنا�سقها وج�م��ال �صيغتها‪ ،‬ال‬ ‫ي�ل�ت�ف��ت وال ي�ح�ت�ف��ي ك �ث�ي�راً مب��ا يحمل‬ ‫الكاتب من �شهادة �أو خربة‪ ،‬بل جل همه‬ ‫ما يبثه من �أفكار‪� ،‬إنه ال ي�ست�شري غريه‬

‫ب�ش�أن من هو �صاحب �أجمل �أ�سلوب �أو‬ ‫�أح�سن فكرة‪ ،‬بل يختار مبح�ض �إرادته‪،‬‬ ‫ال ي�ست�سيغ ف �ك��رة امل��وج �ه��ة والأ�ستاذ‬ ‫ال��ذي يخربك م��اذا يجب �أن ت�ق��ر�أ وما‬ ‫هو الأف�ضل لهذه املرحلة �أو تلك‪� ،‬إنه‬ ‫�شخ�ص مولع باملرجعية‪.‬‬ ‫لقد فر�ضت ال�شبكات االجتماعية‬ ‫ت� �غ�ي�رات ه��ائ �ل��ة‪ ،‬و�أ� �ص �ب �ح��ت الثقافة‬ ‫واملثقف جمرد �سلعة ُتتداول‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫متلكه من قيمة بالن�سبة للمتلقي‪.‬‬ ‫ال الأح � ��زاب وال ال�ن�خ�ب��ة �صاحبت‬ ‫التاريخ الن�ضايل تثقل امليزان يف �سوق‬ ‫املناف�سة على جذب املتلقني‪� ،‬إنه بب�ساطه‬ ‫ما ميتلكه من فكر قادر على �أن يجيب‬ ‫على �أ�سئلة املتلقي و�أن حتوز على ر�ضاه‪،‬‬ ‫بقالب ب�سيط ووقت وجيز جداً‪ ،‬كما هي‬ ‫طبيعة ال�شبكات االجتماعية وما متنحه‬ ‫من حيز للكتابة‪.‬‬ ‫م�سكني ه��ذا امل�ث�ق��ف ال ��ذي ي�سعى‬ ‫ج��اه��داً ليح�صل ع�ل��ى ر��ض��ا اجلمهور‪،‬‬ ‫ال��ذي �أ�صبح يتحكم مبيول املثقف‪� ،‬��و‬ ‫على الأقل ي�ؤ ِّثر يف خيارته الفكرية �أكرث‬ ‫م��ن ذي قبل‪ ،‬بعد �أن يكتب �أو يتحدث‬ ‫ت�أتيه الإجابة �سريعة وقبل �أن يرتد �إليه‬ ‫ط��رف��ه‪ ،‬لتتحكم يف كتابته التالية‪� ،‬إنه‬ ‫ع�صر اجلماهري الغفرية‪.‬‬ ‫�إن��ه تغري عاملي مل ي�سلم منه �أحد‪،‬‬ ‫وخا�صة م�ستخدمي االنرتنت‪ ،‬مل تعد‬ ‫الأح��زاب وال املجتمع املدين يقوم بدور‬ ‫الو�سيط ال��ذي ينقل �إرادة النا�س �إىل‬ ‫الدولة وجل�سمها البريوقراطي‪.‬‬ ‫�إذا غ�ضب النا�س �سجلوا غ�ضبهم‬ ‫على �صفحاتهم‪ ،‬لي�صل �إىل القائمني‬ ‫على ال�ش�أن العام الإنذار الأول الذي قد‬ ‫يتلوه الإنذار الثاين‪ ،‬ال بل قد يرون �أن‬ ‫ميعاد الثورة قد حل‪ ،‬و�أن �ساعة تغيري‬ ‫ال�ن�ظ��ام ق��د �أزف� ��ت‪ ،‬وح�ي�ن�ه��ا ي�ج��ب على‬ ‫اجلميع اال�ستجابة‪.‬‬ ‫هذا بالن�سبة للأنظمة‪� ،‬أما النخب‬

‫املثقفة فهي ت�سري فوق ر�ؤو�س الثعابني‪،‬‬ ‫فحديث واح��د ق��د ي ��ؤدي ب�صاحبه �إىل‬ ‫وادي الن�سيان؛ لأن��ه مل ي��راع املتلقي �أو‬ ‫ب��الأح��رى املحاور ال��ذي ال يعنيه �إال �أن‬ ‫ت�ك��ون ق ��ادرا ع�ل��ى ت��رج�م��ة م��ا ي�ت�ردد يف‬ ‫خميلته‪.‬‬ ‫يغلب على هذه الثقافة االهتمامات‬ ‫ال�ي��وم�ي��ة �أو م�ستقبل احل �ي��اة العملية‬ ‫ال ��دن� �ي ��وي ��ة‪ ،‬ف�ل�ا ت �� �س �ت �ه��وي��ه الأ�سئلة‬ ‫ال �ك�برى ال �ت��ي ط��امل��ا �أ� �ش�ق��ت ك �ث�يرا من‬ ‫املثقفني والعلماء قرونا‪� ،‬إنها اهتمامات‬ ‫من قبيل‪� :‬أف�ضل طريقة للحكم‪ ،‬نقد‬ ‫لت�صرفات الدولة ومثقفي ال�ش�أن العام‪،‬‬

‫طلب ا�ست�شارة يف �ش�أن خا�ص‪ ،‬و�ش�ؤون‬ ‫اجتماعية عامة‪ ،‬ورواية جتارب خا�صة‪،‬‬ ‫وتعليق على �أخبار‪.‬‬ ‫زد ع �ل��ى ذل� ��ك‪� ،‬أن �ه��ا ث �ق��اف��ة تبتلع‬ ‫�أ�صحابها؛ فمن ال�صعب نقل االهتمامات‬ ‫العلمية ال�شخ�صية �إىل ع��امل ال�شبكات‬ ‫االجتماعية‪ ،‬ال بل تفر�ض �أ�سلوبا خا�صا‬ ‫يتما�شى مع عاملها املتميز‪.‬‬ ‫ك �م��ا ه� ��و ظ� ��اه� ��ر‪ ،‬ه� �ن ��اك اختفاء‬ ‫للأ�سئلة الكربى التي يف الغالب ت�س�أل‬ ‫وتناق�ش يف ثقافتنا العربية‪ :‬العوملة‪،‬‬ ‫الر�أ�سمالية‪ ،‬املجتمع امل��دين‪ ،‬التغريب‪،‬‬ ‫احل ��رك ��ات الإ� �س�ل�ام �ي��ة‪ .‬وه� ��ذا م��ا �أثر‬

‫محمود الريماوي يوقع روايته «حلم حقيقي»‬ ‫ومجموعته القصصية «فرق التوقيت»‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫اح�ت�ف��ل يف امل��رك��ز ال�ث�ق��ايف العربي‬ ‫م�ساء الأح��د املا�ضي بتوقيع الرواية‬ ‫اجل��دي��دة ل�ل�ق��ا���ص وال��روائ��ي حممود‬ ‫ال��رمي��اوي املعنونة بـ"حلم حقيقي"‪،‬‬ ‫وال �� �ص��ادرة ع��ن جم�ل��ة دب ��ي الثقافية‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع ال ��دار ال�ع��رب�ي��ة للعلوم‬ ‫وجم � �م� ��وع � �ت� ��ه ال� �ق� ��� �ص� ��� �ص� �ي ��ة "فرق‬ ‫التوقيت" ال� ��� �ص ��ادرة ع ��ن مديرية‬ ‫الثقافة يف �أمانة عمان الكربى‪.‬‬ ‫وق ��دم ال �ن��اق��د ال��دك �ت��ور �إبراهيم‬ ‫خليل درا�سة حول الرواية �أ�شارت �إىل‬ ‫�أن حبكتها ‪-‬على الرغم من ب�ساطتها‬ ‫الالفتة‪ -‬حتتاج �إىل جهد كبري يبذله‬ ‫امل�ؤلف كي تطرد متوالياتها ال�سردية‬ ‫ب�شكل يحافظ على ت�سل�سلها الدقيق‪،‬‬ ‫وما هي بحاجة �إليه من ت�شويق‪.‬‬ ‫وخ �ل ����ص خ �ل �ي��ل �إىل �أنّ ال ��رواي ��ة‬ ‫تتناول �ش�أنا جدي ًدا هو جرائم الطب‪،‬‬ ‫وذل � ��ك مي �ث��ل اجت ��اه ��ا ب � �ك � � ًرا‪ ،‬وت� ��دور‬ ‫ح��وادث�ه��ا يف بيئة غ�ير حم�ل�ي��ة‪ ،‬وذلك‬ ‫فيه ما فيه من االت�ساع ب�أفق الرواية‪،‬‬ ‫ك �م��ا �أن �ه��ا ت�ع�ن��ى ب�ت�ح�ل�ي��ل ال�شخو�ص‬

‫تتناول الرواية �ش�أنا جديدً ا هو‬ ‫جرائم الطب‬

‫املف�سرة‬ ‫حت �ل �ي�ل�ا ي �ل �ق��ي ب� ��الأ� � �ض� ��واء ّ‬ ‫الن�ص‪.‬‬ ‫للوظائف التي تنه�ض بها يف ّ‬ ‫ف �ي �م��ا ال � ��روائ � ��ي ح �� �س�ي�ن ن�شوان‬ ‫ق��راءة يف جم�م��وع��ة ال��رمي��اوي حملت‬ ‫ع �ن��وان "فرق ال�ت��وق�ي��ت‪ ..‬ال�ل�ح�ظ��ة �إذ‬

‫ح�صاد املطابع‬

‫ت�سرب النف�س الإن�سانية"‪� ،‬أك��د فيها‬ ‫�أن غ��ال�ب�ي��ة ن���ص��و���ص امل�ج�م��وع��ة تقوم‬ ‫على حتويل احلادثة (الواقعة العادية‬ ‫�إىل واق �ع ��ة ح �ك��ائ �ي��ة) ن ����ص؛ باللعب‬ ‫على مفارقة الزمن مبقارنة اللحظة‬ ‫احلقيقية الواقعية ال�ع��اب��رة‪ ،‬كلحظة‬ ‫�إن �� �س��ان �ي��ة ت �� �س�بر ال �ن �ف ����س الإن�سانية‬ ‫يف ال ��وج ��ود ال � ��ذي ي �� �ض��ج باحليوات‬ ‫املتناق�ضة‪.‬‬ ‫م � ��ن ج� ��ان � �ب� ��ه‪ ،‬حت� � ��دث ال � ��روائ � ��ي‬ ‫حم� �م ��ود ال� ��رمي� ��اوي ع ��ن جمموعته‬ ‫الق�ص�صية "فرق التوقيت" وروايته‬ ‫"حلم حقيقي"‪ ،‬معترباً �أن ال�سخرية‬ ‫تت�سلل �إىل �أج��وائ��ه الق�ص�صية‪ ،‬و�أن‬ ‫ق � ��راءة اخل�ب�ر ال �ط �ب��ي ك ��ان ال�شرارة‬ ‫الأوىل لروايته "حلم حقيقي"‪ ،‬وجو‬ ‫ال �� �ص �ح��اف��ة ا� �س �ت �ف��اد م �ن��ه م ��ن خالل‬ ‫خ�ب�رت ��ه يف ه� ��ذا امل� �ج ��ال ووظ �ف �ه ��ا يف‬ ‫الرواية التي بطلها �صحفي‪.‬‬ ‫ويف ن �ه��اي��ة احل �ف��ل ‪-‬ال � ��ذي �أداره‬ ‫مدير املركز القا�ص وال��روائ��ي جمال‬ ‫ناجي‪ -‬و َّقع الروائي حممود الرمياوي‬ ‫روايته وجمموعته الق�ص�صية بح�ضور‬ ‫جمهور من املثقفني واملبدعني‪.‬‬

‫بطبيعة احلال يف العلوم واملعارف؛ لأن‬ ‫الت�أثري انتقل من جمال البناء العلمي‬ ‫ال � ��ذي ي �ح �ت��اج � �س �ن��وات ط � ��وال لإجن� ��از‬ ‫م�شروع واحد �إىل ال�شبكات االجتماعية‪،‬‬ ‫التي حتتاج فقط �إىل قدر من االهتمام‬ ‫ب��ال���ش��أن ال �ع��ام وم �ه��ارة يف ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫م�ستخدمي هذه ال�شبكات‪ ،‬وق��درة على‬ ‫بث الأفكار والقناعات‪.‬‬ ‫لكن ال�س�ؤال‪ :‬هل ه��ذا �سوف ي�ؤثر‬ ‫يف ال�ب�ن��اء ال�ع�ل�م��ي وامل �ع��ريف ع�ل��ى املدى‬ ‫البعيد‪� ،‬أم �أن �أ�صحابها �سوف ي�ستيقظون‬ ‫حلظة‪ ،‬ليقولوا‪� :‬إنها الت�سمن وال تغني‬ ‫من جوع‪.‬‬

‫وزير الثقافة يلتقي مجموعة من‬ ‫الشباب لديهم مشروعات إبداعية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫التقى وزير الثقافة جري�س �سماوي جمموعة من ال�شباب الذين لديهم‬ ‫م�شروعات �إبداعية؛ حيث �أكد �أهمية حتفيز ال�شباب على االبتكار والإبداع‪،‬‬ ‫من خالل تهيئة الفر�ص املنا�سبة لتنمية مواهبهم وقدراتهم العملية ‪.‬‬ ‫وق��ال �سماوي خ�لال اللقاء ال��ذي نظمته جمعية رحلة م��ع االبتكار‪:‬‬ ‫"�إن على ال�شباب ا�ستغالل �أوقاتهم مبا هو مفيد لهم وملجتمعهم‪ ،‬وميكنهم‬ ‫القيام ب�أعمال تطوعية يف جماالت ثقافية و�إبداعية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �سماوي �إىل �ضرورة تر�سيخ ثقافة احل��وار بني ال�شباب و�أهمية‬ ‫اال�ستفادة من م�شروعات وزارة الثقافة‪ ،‬وتقدمي �إبداعاتهم يف جمال الق�صة‬ ‫والرواية وامل�سرح وغريها من الفنون واحلقول الثقافية‪ ،‬التي ترت�سخ عرب‬ ‫م�شروعات مكتبة الأ��س��رة وم�سابقة الإب��داع��ات ال�شبابية وج��وائ��ز الدولة‬ ‫الت�شجيعية واملدن الثقافية وغريها‪.‬‬ ‫و�أكد �سماوي �أنه ميكن لل�شباب االنخراط بربامج ثقافية تبعدهم عن‬ ‫همومهم وم�شكالتهم اليومية‪ ،‬وبناء م�شروعات م�شرتكة فيما بينهم �ضمن‬ ‫منظومة فكرية �إبداعية‪ ،‬ت�سهم يف تثقيفهم وتوعيتهم وميكنهم ممار�ستها‪،‬‬ ‫عن طريق اجلامعات واملدار�س �أو اجلمعيات وامل�ؤ�س�سات الثقافية‪.‬‬ ‫وقدمت خالل اللقاء جمموعة من ق�ص�ص النجاح لعدد من ال�شباب يف‬ ‫جمال االبتكار والإبداع‪ ،‬خا�صة ما يتعلق بالتكنولوجيا احلديثة‪.‬‬ ‫ون ��وه ال���ش�ب��اب ب��أه�م�ي��ة ت�ق��دمي ال��دع��م ال�ل�ازم ل�ه��م وتهيئة الظروف‬ ‫املنا�سبة؛ لتقدمي �إبداعاتهم وت�شجيعهم على تنمية �أفكارهم يف خمتلف‬ ‫املجاالت‪� ،‬ضمن �أ�س�س ال�شفافية والعدالة‪.‬‬ ‫وتهدف جمعية رحلة مع االبتكار �إىل تقدمي املعلومات الفنية لل�شباب؛‬ ‫ل�ت�ط��وي��ر �أن�ف���س�ه��م يف جم ��االت �إب��داع �ي��ة م �ت �ع��ددة‪ ،‬م��ن خ�ل�ال ع�ق��د دورات‬ ‫متخ�ص�صة ح��ول‪ :‬القيادة ومهارات االت�صال والنوع االجتماعي واملهارات‬ ‫التكنولوجية احل��دي �ث��ة‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل ع�ق��د ل �ق��اءات ت�شبيك ب�ين ال�شباب‬ ‫وامل�ؤ�س�سات املعنية‪.‬‬

‫«اإلصالح والتغيري» ضرورة بشرية‬ ‫بدأها األنبياء على ميزان الشريعة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�صدر ع��ن دار امل��أم��ون للن�شر وال�ت��وزي��ع كتاب "فقه الإ�صالح‬ ‫والتغيري ال�سيا�سي" مل�ؤلفه الدكتور �أديب فايز ال�ضمور‪ ،‬ووقع يف‬ ‫‪� 404‬صفحات من القطع املتو�سط‪.‬‬ ‫وي�أمل امل�ؤلف يف �أن يكون كتابه هذا �إحدى التجارب الناجحة‬ ‫يف تناول عملية الإ�صالح؛ ب�أ�صول فقهية علمية �صحيحة ت�سهم يف‬ ‫�إر�ساء منهجية علمية كف�ؤة‪ ،‬قادرة على معاجلة الأو�ضاع القائمة‬ ‫بطريقة علمية‪ ،‬ت�ستند �إىل الأدل ��ة ال�ق��وي��ة املقنعة ال �ق��ادرة على‬ ‫ا�ستلهام التجربة ال�سابقة يف �إطار نه�ضوي حداثي متطور‪.‬‬ ‫وال�ك�ت��اب يف �أ�صله ه��و ع�ب��ارة ع��ن �أط��روح��ة علمية لنيل درجة‬ ‫ال��دك�ت��وراة ملعدها‪ ،‬وج��اءت يف وقتها وزمنها م��ن �أج��ل الإ��س�ه��ام يف‬ ‫الت�أ�صيل الفقهي جلهود الإ��ص�لاح والتغيري ال�سيا�سي يف الع�صر‬ ‫احلا�ضر‪ ،‬ال��ذي ي�شهد غياباً �أو تغييباً مق�صوداً ل��وج��ود النموذج‬ ‫الإ�سالمي يف احلكم و�إدارة الأو�ضاع‪ ،‬ب�شمول على م�ستوى الوطن‬ ‫العربي الإ�سالمي عموماً؛ بحيث ظهرت م�شاريع �أنظمة احلكم‬ ‫القائمة امل�ستوردة من فل�سفات خارجية‪ ،‬تعمدت �إق�صائها الفقه‬ ‫الإ�سالمي عن املار�سة امليدانية يف قمة ال�سلطة والت�شريع‪.‬‬ ‫ويرى امل�ؤلف �أن الإ�صالح والتغيري وظيفة من وظائف الأنبياء‬ ‫ال�ع�ظ�ي�م��ة‪ ،‬وح��اج��ة ب���ش��ري��ة ل�ت�ط��وره��ا ورق�ي�ه��ا وخ��ا��ص��ة يف بعدها‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬وق��د �سلك يف بع�ض امل�سلمني م�سالك ع��دة؛ فالبع�ض‬ ‫تو�سط كما هو �ش�أن هذا الدين‪ ،‬وىخر �أفرط وغاىل ف�سفك الدماء‬ ‫املحرمة وا�ستباح البالد والعباد‪ ،‬وثالث ق�� �أفرط وق�صر فاعتزل‬ ‫وترك واجباً �شرعياً‪.‬‬ ‫ويعول امل�ؤلف على �أهمية درا�سة من خم�سة وجوه؛ الأول‪� :‬أنها‬ ‫تناولت م�س�ألة عامة ي��راد بها بيان ر�أي ال�شرع؛ فهي من الدين‬ ‫لأنها من التكليف‪ ،‬وال�ث��اين‪� :‬أنها تناولت ق�ضية معا�صرة ك��ان ال‬ ‫بد من تناولها بالبحث والدار�سة‪ ،‬والثالث‪� :‬أن الق�ضية على درجة‬

‫من اخلطورة‪ ،‬وا�ستهلكت الكثري من اجلهود والأوق��ات والأموال‪،‬‬ ‫بل حتى الأنف�س على مدار تاريخ امل�سلمني‪.‬‬ ‫وال��راب��ع‪� :‬أن تر�شيد عمل الدعاة وامل�صلحني يف حركتهم من‬ ‫�أجل الإ�صالح والتغيري ال�سيا�سي‪ ،‬وخام�س الوجوه من الأهمية‪:‬‬ ‫�أن ه��ذه ال��درا��س��ة ج��اءت ت�ع��زي��زاً للو�سطية واالع �ت��دال‪ ،‬وتر�شيداً‬ ‫لل�صحوة والعمل من �أجل الإ�سالم‪.‬‬ ‫وق�سم امل��ؤل��ف كتابه �إىل ف�صول ث�لاث��ة؛ ت�ن��اول الف�صل الأول‬ ‫منها الإ�صالح والتغيري ال�سيا�سي وم�شروعيته من حيث‪ :‬تعريفه‬ ‫لغة‪ ،‬وموقعه من القر�آن الكرمي‪ ،‬بينما بحث ف�صل الكتاب الثاين‬ ‫يف قواعد الإ�صالح والتغيري ال�سيا�سي‪� ،‬أما الف�صل الثالث فناق�ش‬ ‫و�سائل الإ�صالح والتغيري ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫وي�شري م�ؤلف الكتاب �إىل �أن العلم العربي الإ�سالمي ي�شهد‬ ‫اليوم نقطة حتول تاريخية مهمة‪� ،‬سوف تكون بداية ملرحلة جديدة‬ ‫كلياً على م�ستوى احلكم وال�سلطة وفل�سفة �إدارة الدولة‪ ،‬م�ؤكداً �أن‬ ‫هناك �أم� ً‬ ‫لا جماهريياً ف�سيحاً و�أ��ش��واق عميقة ل��دى �شعوب الأمة‬ ‫العربية والإ�سالمية ب�أن ت�ستعيد ال�شعوب �سيادتها و�سلطتها وحقها‬ ‫يف اختيار حكوماتها‪.‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال عن حقها ‪�-‬أي ال�شعوب‪ -‬يف املراقبة واملحا�سبة بطريقة‬ ‫فاعلة ونا�ضجة و�شاملة وكاملة‪ ،‬والتخل�ص من الأنظمة الفردية‬ ‫ال��دي�ك�ت��ات��وري��ة املت�سلطة ال�ت��ي مكثت يف ال�سلطة حتكم باحلديد‬ ‫وال �ن��ار‪ ،‬مل��دة ت��زي��د على ن�صف ق��رن م��ن ال��زم��ان بعد ج�ه��اد طويل‬ ‫وم�ضني �ضد اال�ستعمار الغربي الظامل‪.‬‬ ‫وي��رى وا� �ض��ع ال�ك�ت��اب �أن ال �ع��امل االل�ع��رب��ي والإ� �س�لام��ي يعود‬ ‫ال �ي��وم ل�ه��وي�ت��ه وع�ق�ي��دت��ه وح���ض��ارت��ه وث�ق��اف�ت��ه؛ م��ن �أج ��ل �صياغة‬ ‫جتربة ع�صرية مميزة‪ ،‬جتمع بني الأ�صالة واملعا�صرة‪ ،‬تكون �أر�ضية‬ ‫��ص��احل��ة لإي �ج��اد من��ط ج��دي��د م��ن ال��دول��ة احل��دي�ث��ة ال�ت��ي ت�ستمد‬ ‫ال�سلطة من ال�شعب‪ ،‬وت�صوغ ر�ؤيتها للحكم من خالل تراثها الغني‬ ‫واال��س�ت�ف��ادة م��ن التجربة الب�شرية املعا�صرة‪ ،‬املمتدة على �ساحة‬

‫الكرة الأر�ضية‪.‬‬ ‫ويُهيب امل�ؤلف ب�أبناء الأمة العربية الإ�سالمية املتخ�ص�صني يف‬ ‫الفقه الإ�سالمي �أن ينخرطوا يف البحث العلمي املنتج‪ ،‬القادر ‪-‬كما‬ ‫ي��رى‪ -‬على �صياغة وجه املرحلة القادمة ون�سج �صورتها العملية‬ ‫الواقعية النموذجية‪ ،‬التي تقوم على �أركان احلرية والعدالة وحترر‬ ‫الإرادة ال�شعبية‪.‬‬ ‫ع�ل�اوة ع�ل��ى امل���ش��ارك��ة اجل�م��اه�يري��ة يف ال�سلطة واحل �ك��م على‬ ‫نحو حديث متطور يوفر لأمة الرخاء والأمن واال�ستقرار واتقدم‬ ‫والتح�ضر‪� ،‬ضمن �إط��ار قيمي رفيع امل�ستوى م�ستمد م��ن الوحي‬ ‫والعقل والتجربة‪ ،‬على نحو مو�ضوعي علمي فريد‪.‬‬


‫مقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫قراءات‬

‫العبث‬ ‫برأس‬ ‫البنك‬ ‫املركزي‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫احلكومة مطالبة بتقدمي تو�ضيح يف�سر لنا‬ ‫امل�سوغ الذي قادها اىل احداث التغيري االخري يف‬ ‫موقع حمافظ البنك املركزي‪.‬‬ ‫�إحل��اح �ن��ا ع�ل��ى ذل ��ك‪ ،‬ن��اب��ع م��ن ان املحافظ‬ ‫امل �ق��ال او ال ��ذي ط�ل�ب��ت م�ن��ه اال��س�ت�ق��ال��ة‪ ،‬يحظى‬ ‫ب�سمعة مهنية حمرتمة يف ارج��اء القطاع املايل‬ ‫وامل�صريف تخوله للبقاء يف موقعه حتى ينتهي‬ ‫عقده بعد اربع �سنوات‪.‬‬ ‫ق��د ي �ك��ون ل�ل�ح�ك��وم��ة ا� �س �ب��اب �ه��ا‪ ،‬وق ��د تكون‬ ‫مقنعة‪ ،‬ولكن الظاهر لنا ان عملية اال�ستبدال‬ ‫التي متت على را�س ادارة البنك املركزي يحيطها‬ ‫الغمو�ض ورمبا الغر�ض ورمبا ا�شياء اخرى‪.‬‬ ‫ل��ذا‪ ،‬نحن نطالب بتقدمي التف�سري الكايف‬ ‫وامل �ق �ت��ع الح� ��داث ه ��ذا ال�ت�غ�ي�ير ال �ه��ام يف موقع‬ ‫� �س �ي��ادي‪ ،‬ال ��س�ي�م��ا �أن �ن��ا من��ر ب��ازم��ة اقت�صادية‬ ‫ومعونات متدفقة ومالحقات للف�ساد فو�ضوية‪.‬‬ ‫ال�شريف فار�س عبد احلميد �شرف‪ ،‬حمافظ‬ ‫ال�ب�ن��ك امل��رك��زي ال���س��اب��ق ي���س�ج��ل ل��ه يف �سريته‬ ‫املهنية مواقف ايجابية ووطنية‪ ،‬فالرجل توىل‬ ‫وح��دة اال�ستثمار يف ال�ضمان االجتماعي ومانع‬ ‫ب�ق��وة ك��ل ال �ق��رارات ال�ت��ي ح��اول��ت العبث باموال‬ ‫النا�س‪.‬‬ ‫�أما ادارته للبنك املركزي يف الع�شر ال�شهور‬ ‫التي ق�ضاها هناك‪ ،‬فالذي ير�شح ويتحدث عنه‬ ‫املعنيون واخل�براء بال�ش�أن املايل انه كان موفقا‬

‫على المأل‬

‫ووطنيا وذكيا اىل احلد الذي �ساهم يف ا�ستقرار‬ ‫البنك و�سيا�ساته املالية‪.‬‬ ‫الرجل بدوره كافح الف�ساد من موقعه‪ ،‬فقد‬ ‫�ساهمت يف عهده االدارة املعنية بغ�سيل االموال‬ ‫يف البنك املركزي بتحويل رجل االعمال ال�سماك‬ ‫اىل الق�ضاء بعدما اكت�شفت جت��اوزات قانونية‬ ‫لديه‪.‬‬ ‫�صدمة الر�أي العام والقطاع املايل وا�ستيا�ؤه‬ ‫م ��ن ق � ��رار احل �ك��وم��ة ي �ب��دو م �ب��ررا‪ ،‬فالوطني‬ ‫والنزيه يق�صى عن موقعه‪ ،‬واالقاويل تقول �إن‬ ‫احل�ك��وم��ة انت�صرت ال��ص�ح��اب ن�ف��وذ على ح�ساب‬ ‫احلوكمة الر�شيدة‪.‬‬ ‫يف بالد اخرى‪ ،‬ال يتم ا�ست�سهال العبث مبثل‬ ‫هذه املواقع احل�سا�سة‪ ،‬فر�أ�س البنك املركزي يف‬ ‫الدول التي حترتم �شعبها وم�س�ؤولياتها تتحرك‬ ‫اال�سهم �صعودا ونزوال ملجرد ت�صريحاته‪.‬‬ ‫�أم��ا يف ظل حكومة البخيت‪ ،‬فيجري تغيري‬ ‫ر�أ���س ال�ه��رم يف املنظومة املالية الوطنية بدون‬ ‫م�برر معروف وحت��ت �ستار كثيف من االقاويل‪،‬‬ ‫ورغ� ��م ذل ��ك ال ي �ه �ت��ز ل �ل �ح �ك��وم��ة خ ��وف م ��ن ان‬ ‫تت�ضرر �سمعتنا املالية املتعرثة ا�صال‪.‬‬ ‫م�ضحك ما يجري يف بلدي وحمزن‪ ،‬و�إدارة‬ ‫الظهر واال�ستهتار تتعاظمان يف زم��ن ال�صراخ‬ ‫اال�صالحي‪ ،‬فما بالك لو تراخى النا�س اكرث من‬ ‫ذلك‪ ،‬دعونا ال نتخيل‪.‬‬

‫على بساط‬ ‫البحث‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫امل �ط��روح على ال�ط��اول��ة ه��و بحث ع��ن ال��دول��ة يف‬ ‫ال��دول��ة نف�سها؛ �إذ الد�ستور ال��ذي يخ�ضع جلراحة‬ ‫الآن �إمنا هو بحث يف احلكم والنظام وال�شعب‪ ،‬وكذلك‬ ‫البحث يف قانون االنتخابات الذي هو بحث يف احلياة‬ ‫ال�سيا�سية وتويل ال�سلطة والدميقراطية‪.‬‬ ‫على الطاولة �أي�ضاً ملف الف�ساد‪ ،‬والبحث فيه‬ ‫يقوم على �أ��س��ا���س الف�ساد يف م�ؤ�س�سات ال��دول��ة ومن‬ ‫تولوا امل�س�ؤولية وا�ستغلوها‪ ،‬ثم الذين تفننوا بنهب‬ ‫مقدرات الدولة وبيع �أ�صولها ومواردها‪ .‬وفيما �إذا كانوا‬ ‫�سي�ستمرون كما هم عليه‪.‬‬ ‫ثم هناك ملف الق�ضية الفل�سطينية املطروح �أي�ضاً‬ ‫للبحث‪ ،‬وهو احلا�ضر الدائم ملتابعة موا�ضيع الوطن‬ ‫ال�ب��دي��ل وال �ت��وط�ين واخل �ي��ار الأردين‪ ،‬وح ��ق العودة‬ ‫والتعوي�ض‪ ،‬و�إقامة الدولة‪ ،‬وجممل التطورات اليومية‬ ‫على هذا امللف باعتبار كل ذلك ق�ضايا �أردنية �أي�ضاً‪.‬‬ ‫املحاور الأربعة �أع�لاه‪ ،‬لي�س فيها ما هو حم�سوم‬ ‫وم�ستقر‪ ،‬وا�ستمرار البحث فيها‪ ،‬واخل�ل�اف حولها‬ ‫بتعدد وج�ه��ات النظر حيالها‪ ،‬ور�ؤي�ت�ه��ا م��ن جوانب‬ ‫خ��ا��ص��ة �أك�ث�ر م��ن متابعتها ع�ل��ى �أ��س��ا���س عموميتها‬ ‫كق�ضايا وط��ن‪� ،‬إمن��ا تبقي ال��دول��ة ذات�ه��ا حم��ل بحث‬ ‫و�إعادة تقييم‪.‬‬ ‫وه� ��ذا ال ��واق ��ع ه��و ال� ��ذي ي��دم��ج �أك �ث�ر م��ا يكون‬ ‫القيادات ال�صهيونية الإ�سرائيلية لطرح ر�ؤية م�ضافة‬ ‫لبحث م�صري الدولة وفر�ض ت�صوراتهم عليها‪ ،‬وقد‬ ‫حت��دث ب��الأم��ر ��ص��راح��ة ع��وزي داي ��ان وال�ن��ائ��ب �أراد‪،‬‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫سوريا الثورة‪ ..‬شعب يدفع‬ ‫ثمن حريته‬ ‫ثورة ال�شعب ال�سوري لها ن�سقها املتفرد بني الثورات‬ ‫العربية الأخ ��رى‪ ،‬فهي قامت على نظام قمعي دموي‪،‬‬ ‫له تاريخه الأ��س��ود يف التعذيب والتنكيل والإب ��ادة‪ ،‬وقد‬ ‫جربه ال�شعب ال�سوري من قبل يف مدينة حماة وغريها‪،‬‬ ‫فهو نظام ال يعرف الرحمة‪ ،‬وال �سبيل �أمامه �إال القتل‬ ‫والبط�ش والقمع الرهيب‪� ،‬أالف املعتقلني م�ضى على‬ ‫اعتقالهم �سنوات متتالية‪ ،‬يعي�شون يف �أقبية الزنازين‪،‬‬ ‫وال ي ��رون ال�شم�س‪ ،‬ويعي�شون ح�ي��اة ال�ق�ه��ر والتجويع‬ ‫والإذالل‪.‬‬ ‫ال�ت�ف��رد يف ال �ث��ورة ال���س��وري��ة‪ ،‬يتجلى يف تلك الروح‬ ‫الثورية التي يتمتع بها ال�شعب ال�سوري‪ ،‬املتفجرة من‬ ‫رحم القهر والكبت و�إذالل الإن�سان‪ ،‬وهي تعك�س يف الوقت‬ ‫ذاته حجم القمع الذي مار�سه النظام بحق هذا ال�شعب‪،‬‬ ‫مل ي�ب��ق �أم� ��ام ال���س��وري�ين �إال ال �ث��ورة واالن�ت�ف��ا��ض��ة على‬ ‫نظامهم اال�ستبدادي‪ ،‬الغارق يف تعذيب �شعبه و�إذالله‪،‬‬ ‫فقرر ال�شعب دفع ثمن حريته مهما ارتفعت كلفة ذلك‪،‬‬ ‫وعظمت ت�ضحياته‪ ،‬فال �سبيل للرتاجع بعد �أن انطلقت‬ ‫�شرارة الثورة‪ ،‬وا�شتعلت نريانها‪.‬‬ ‫ي�خ��رج �أب �ن��اء ال�شعب ال���س��وري يف امل �ظ��اه��رات‪ ،‬وهم‬ ‫يتوقعون املوت يف كل حلظة‪ ،‬ف��إذا ما �سلم الواحد منهم‬ ‫ه��ذه امل��رة من امل��وت‪� ،‬أو االعتقال ورج��ع �إىل بيته‪ ،‬ف�إنه‬ ‫يعد نف�سه للخروج يف املرة القادمة‪ ،‬دون �أن يثنيه ما يراه‬ ‫وي�سمعه‪ ،‬من م�شاهد القتل والتعذيب‪ ،‬وم��ا يبلغه من‬ ‫ق�ص�ص التنكيل والبط�ش والفتك بالإن�سان ال�سوري‪ ،‬ما‬ ‫هذه الروح املت�أججة التي قدمت املوت على املذلة؟ �إنها‬ ‫روح مت��ردت على واقعها اال�ستبدادي ال��ذي خنق العباد‪،‬‬ ‫و�أدخل البالد يف م�صائب و�أزم��ات‪ ،‬ال �سبيل للخروج من‬ ‫خنق النظام لل�شعب �إال التمرد على هذا النظام‪ ،‬وخلع‬ ‫يد الطاعة‪ ،‬واال�ستعداد من بعدها لبذل الت�ضحيات تلو‬ ‫الت�ضحيات‪ ،‬وهذا ما يفعله ال�شعب ال�سوري املقدام‪.‬‬ ‫لدى الكثريين من �أبناء ال�شعب ال�سوري الثائرين‪،‬‬ ‫قناعة را�سخة يف �أن النظام يتجه �إىل االنهيار والزوال‪،‬‬ ‫وما هي �إال م�س�ألة وقت‪ ،‬وهذه القناعة بحد ذاتها‪ ،‬عامل‬ ‫م��ن ع��وام��ل ا��س�ت�م��راري��ة ال �ث��ورة‪ ،‬ب��ل وتو�سيع دوائرها‪،‬‬ ‫وعامل حتفيز الن�ضمام مدن وقرى و�أعداد جديدة لها‪،‬‬ ‫وت�أتي الأحداث يف البالد العربية الأخرى‪ ،‬لتعطي الثوار‬ ‫ال�سوريني‪ ،‬روح��ا جديدة مي�ضون بها قدما يف ثورتهم‪،‬‬ ‫فها هو النظام الليبي‪ ،‬ي�سقط ويتهاوى‪ ،‬وزعيمه املت�أله‪،‬‬ ‫يغدو ف��أرا هاربا‪ ،‬و�أبنا�ؤه الذين عاثوا يف مقدرات ليبيا‬ ‫وثرواتها كل �أل��وان الف�ساد‪ ،‬ال يجدون مكانا �آمنا ي�ؤون‬ ‫�إليه‪� ،‬أال يتعظ كل الطغاة الظاملني من م�صائر الطغاة‬ ‫الذي �سقطت عرو�شهم‪ ،‬وتهاوى �سلطانهم‪ ،‬فيكون ذلك‬ ‫رادعا لهم لالنكفاف عن الظلم واال�ستبداد‪ ،‬والتطهر من‬ ‫وقائع الف�ساد و�سلب خ�يرات البالد وثرواتها لنزواتهم‬ ‫وملذاتهم ال�شهوانية الزائلة‪.‬‬ ‫الثورة لل�سوريني تعني التخل�ص من ال��ذل والقهر‬ ‫واال�ستعباد‪ ،‬وقد �أ�سقاهم النظام من تلك الك�ؤو�س علقما‬ ‫مرا‪ ،‬و�أحال حياتهم �إىل جحيم ال يطاق‪ ،‬لذلك هان املوت‬ ‫عليهم‪ ،‬و�أ�صبح ال خيار �أمامهم �إال رفع �شعار "املوت وال‬ ‫املذلة"‪ ،‬فماذا تعني احلياة حينما يفر�ض على الإن�سان‬ ‫�أن يعي�ش بال �إن�سانيته‪ ،‬بل غدا الإن�سان ال�سوري ي�ست�شعر‬ ‫�صدق مقولة �أبي بكر ال�صديق "احر�ص على املوت توهب‬ ‫ل��ك احلياة"‪ ،‬ف��احل�ي��اة ال�ك��رمي��ة ت��وه��ب مل��ن ك��ان ح��را يف‬ ‫�إرادته‪ ،‬يدفع من �أجلها كل غال ونفي�س‪ ،‬ولي�ست الكرامة‬ ‫واحلرية مِ َّنة مينُّ بها الطغاة الظاملون على ال�شعب‪ ،‬بل‬ ‫هي حق �أ�سا�سي ال يكون الإن�سان �إن�سانا �إال بامتالكها‪.‬‬ ‫كما �أن وق��ائ��ع وم�شاهد ي��وم�ي��ات ال �ث��ورة ال�سورية‬ ‫تك�شف عن طبيعة النظام الدموية‪ ،‬وتف�ضح ممار�ساته‬ ‫الرببرية‪ ،‬ف�إنها كذلك تظهر ال�شجاعة الفائقة لأبناء‬ ‫ال���ش�ع��ب ال �� �س��وري‪ ،‬وت�ف���ص��ح ع��ن ت�ل��ك ال� ��روح املقدامة‬ ‫املتحفزة للت�ضحية‪ ،‬وامل�صممة على موا�صلة امل�شوار‪،‬‬ ‫ذل ��ك ال��وال��د ال ��ذي � �ص��ور اب �ن��ه وه ��و غ ��ارق يف دم ��ه بعد‬ ‫ا�ست�شهاده‪ ،‬واحتفظ ب�صورته على جواله‪ ،‬والتي كانت‬ ‫�سببا يف اعتقاله و�ضربه وتعذيبه من ع�صابات النظام‪،‬‬ ‫حتكي ق�صة الت�صميم على امل�ضي قدما يف طريق نيل‬ ‫احلرية‪ ،‬يروي واقعة �ضربة واالعتداء عليه من ال�شبيحة‬ ‫ورجاالت النظام‪ ،‬مع �إ�سماعهم له لكلمات تف�ضح طبيعة‬ ‫ال�ل��ؤم الكامن يف نف�سياتهم احل��اق��دة‪ ،‬وه��م يقولون له‪،‬‬ ‫"بدنا �إياكم متوتوا يف �صمت وال �أحد يح�س بكم‪ ،‬حتى ال‬ ‫تتمردوا على �أ�سيادكم يا �أوبا�ش"‪.‬‬ ‫نظام ي�سري �إىل نهاياته‪ ،‬ويحفر قربه بظفره‪ ،‬و�شعب‬ ‫ي�سري نحو حت��رره‪ ،‬فهذه الدماء الزكية غالية وثمينة‬ ‫يف ميزان اهلل‪ ،‬وال ميكن �أن تذهب هدرا‪ ،‬وال بد �أن تنبت‬ ‫لأهل �سوريا الأحرار احلياة احلرة الكرمية‪ ،‬مع التحرر‬ ‫من قب�ضة اال�ستبداد اخل��ان��ق‪ ،‬و�سيلحق النظام و�سائر‬ ‫رجاالته‪ ،‬ب�أمثاله من الأنظمة التي تهاوت و�سقطت‪ ،‬ال‬ ‫ح�ي��اة وال ب�ق��اء لأنظمة ف�ق��دت ال��وع��ي ال�ت��اري�خ��ي‪ ،‬الذي‬ ‫ميكنها من التكيف مع التغريات اجلذرية اجلارفة‪ ،‬والتي‬ ‫�أع ��ادت لل�شعوب مكانتها‪ ،‬وجعلتها ق ��ادرة على �صناعة‬ ‫واقعها وتاريخها‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫ول�ي�برم��ان‪ ،‬وفوقهم نتنياهو‪ ،‬بانطالقات لرتحيل‬ ‫امل�س�ألة الفل�سطينية برمتها �إىل الأردن‪ ،‬وذلك بحديث‬ ‫عن دولة فل�سطينية ها�شمية‪� ،‬أو جدوى اململكة الأردنية‬ ‫طاملا ل��ن ت�ستوعب التوطني وال��وط��ن البديل‪ ،‬وعن‬ ‫التهجري ق�سراً �إليها ليطال بالنهاية عرب ‪� 48‬أي�ضاً‪.‬‬ ‫ه�ن��اك دف��ع متعمد نحو و��ض��ع دول��ة وم�صريها‬ ‫على طاولة البحث‪ ،‬فمجرد البحث حملياً يف الأ�س�س‬ ‫وال�ق��واع��د العامة ل�ل��دول��ة‪� ،‬سيكون كافيا لنقله �إىل‬ ‫م��وائ��د بحث �أك�ب�ر‪ ،‬فطاملا ب��ات ج��اري �اً ه�ن��ا‪ ،‬م��ا الذي‬ ‫�سيمنع نقله‪.‬‬ ‫تعديل الد�ستور و�إع ��ادة ر�سم احل�ي��اة ال�سيا�سية‬ ‫وملف الف�ساد وال��دول��ة الفل�سطينية �أم��ور مرتبطة‬ ‫ببع�ضها البع�ض‪ ،‬ول��ن يح�سم �أم��ر فيها دون غريه‪،‬‬ ‫و�إمن��ا �ستح�سم معاً جميعاً على �شكل نهائي يحاكي‬ ‫احلل النهائى‪.‬‬ ‫يف امل�شهد م��ا ي�شي �أن ه�ن��اك م��ن ح � ّول ويحول‬ ‫البحث ب��الإ��ص�لاح واملطالبة بالتغيري �إىل بحث يف‬ ‫م�صري الدولة وم�ستقبلها‪ ،‬وحتى ال يكون الأمر كذلك‬ ‫ف�ع� ً‬ ‫لا‪ ،‬ف ��إن الأج ��در �إح ��داث �إ��ص�لاح �سيا�سي حقيقي‬ ‫مب�ستويات احلكم كافة وجممل �أدوات ال�سلطة‪ ،‬ومبا‬ ‫ي�ضمن دول��ة �أردن�ي��ة دميقراطية حقاً‪ ،‬وا�ستمراراً يف‬ ‫الن�ضال واجلهاد من �أجل �إقامة دولة فل�سطينية فوق‬ ‫ال�تراب الفل�سطيني وعا�صمتها القد�س‪ ،‬واعتبار كل‬ ‫ذلك م�صريا م�شرتكا وم�صلحة م�شرتكة للجميع على‬ ‫حد �سواء‪.‬‬ ‫منري �شفيق‬

‫مشروع الدولة الفلسطينية يف الجمعية العامة‬ ‫ال ج��دال يف �أن ال�ق��رار الفل�سطيني (�سلطة رام اهلل) والعربي (جلنة‬ ‫متابعة مبادرة ال�سالم العربية يف اجلامعة العربية) جاء نتيجة الهروب من‬ ‫دفع ثمن ف�شل ا�سرتاتيجية الرهان على �أمريكا واملفاو�ضات والت�سوية‪.‬‬ ‫كان من ال�ضروري �أن ت�سقط هذه الإ�سرتاتيجية حتت �ضربات �إخفاقاتها‬ ‫للتو�سع اال�ستيطاين وتهويد القد�س‪ ،‬ومن‬ ‫املتك ّررة‪ ،‬وما قامت به من تغطية ّ‬ ‫اتفاق �أمني �أمريكي‪�-‬إ�سرائيلي مع حممود عبا�س‪�-‬سالم فيا�ض لت�صفية‬ ‫املقاومة واحليلولة دون ان��دالع انتفا�ضة �أو �أيّ مقاومة �شعبية ج��ادّة �ض ّد‬ ‫الإحتالل (مواجهة احلواجز وقوات الإحتالل وامل�ستوطنني وامل�ستوطنات)‪.‬‬ ‫علماً �أن �سقوطها ك��ان م�ستوجباً الع�ت�ب��ارات مبدئية ت�ستند �إىل الثوابت‬ ‫وميثاقي م‪.‬ت‪.‬ف ‪ 1946‬و‪ ،1968‬ف�ض ً‬ ‫ال عن املنطلقات التي ت�شكلت‬ ‫الفل�سطينية‬ ‫ْ‬ ‫على �أ�سا�سها كل ف�صائل املقاومة التي كان ا�سمها الثورة الفل�سطينية‪ .‬وذلك‬ ‫حني كان الهدف حترير فل�سطني املغت�صبة عام ‪ 1948‬وكان الكفاح امل�سلح هو‬ ‫الإ�سرتاتيجية الوحيدة لتحقيق ذلك الهدف‪.‬‬ ‫بد ًال من ذلك اختري الهروب من خالل اللجوء �إىل هيئة الأمم املتحدة‬ ‫التم�سك با�سرتاتيجية املفاو�ضات والت�سوية‪ .‬وم��ن ثم‬ ‫م��ع الت�أكيد على‬ ‫ّ‬ ‫الرهان على �أمريكا كما تقت�ضي تلك الإ�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫ولكن الذي �أنقذ ف�ضيحة هذا الهروب جاء من موقف حكومة نتنياهو‬ ‫املت�شنج �ض ّد ه��ذه اخلطوة من جهة وموقف الإدارة الأمريكية التابع له‬ ‫مبعار�ضة هذه اخلطوة من جهة �أخرى‪ ،‬الأمر الذي ح ّولها (خطوة الهروب‬ ‫�إىل هيئة الأمم املتحدة) �إىل معركة �سيا�سية حول ت�صويت �أع�ضاء اجلمعية‬ ‫العامة‪ :‬االعرتاف �أو عدم االعرتاف بالدولة الفل�سطينية يف حدود قرار ‪242‬‬ ‫عام ‪� .1968‬أي الأرا�ضي الفل�سطينية (ال�ضفة الغربية وقطاع غزة) املحتلة يف‬ ‫حزيران ‪ ،1967‬كما االعرتاف بالع�ضوية يف هيئة الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫هنا بد�أت التحليالت من قبل الكثريين تدور حول �أهمية هذه املعركة‬ ‫ل�ع��زل ح�ك��وم��ة نتنياهو دول �ي �اً و�إح � ��راج �أم�ي�رك��ا‪ ،‬وم��ن مي�ك��ن �أن يعرت�ض‬ ‫على م�شروع ال�ق��رار‪ .‬وم��ن ثم من ذا ال��ذي يحق ل��ه‪� ،‬أو ي�ستطيع‪ ،‬من بني‬ ‫الفل�سطينيني والعرب وامل�سلمني االعرتا�ض على �أهمية هذه اخلطوة؛ �أفال‬ ‫موقفي حكومتي الكيان ال�صهيوين و�أمريكا؟‬ ‫يلتقي ذلك مو�ضوعياً مع‬ ‫ْ‬ ‫لهذا يجب �أن ُتبتلع هذه اخلطوة ويُدافع عنها �أو االنقياد وراء جوقة‬ ‫امل�ضخمني لأهميتها‪ ،‬كما لو كانت اخلطوة املُثلى والبديل ال��ذي ال بديل‬ ‫خ�يراً منه‪� .‬أم��ا �إذا مل تفعل ف�أنت ت�ضع ا َ‬ ‫حل� ّ�ب يف طاحونة �أمريكا والكيان‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫هذا النهج كان وراء كل التنازالت الفل�سطينية والعربية؛ لأن ما من‬ ‫تنازل ُقدِّم حتى الآن �إ ّال ُرف َ‬ ‫ِ�ض ب�شكل �أو ب�آخر من جانب الكيان ال�صهيوين‪.‬‬ ‫بل ما من م�شروع للت�سوية �أو لإطالق الت�سوية تقدّمت به �أمريكا نف�سها �إ ّال‬ ‫واجه حتفظاً من جانب الكيان ال�صهيوين �أو رف�ضاً‪� ،‬أو �إ�ضافة �شروط عليه‪.‬‬ ‫فعلى �سبيل املثال ال��ذه��اب �إىل م�ؤمتر مدريد بعد ح��رب اخلليج الثانية‪،‬‬ ‫كان مرفو�ضاً من جانب حكومة الليكود و�شارك فيه �شامري حتت ال�ضغط‬ ‫خي‬ ‫ال�شديد‪ ،‬وعلى عينيه‪ ،‬وبهدف حرفه حتى عن الهدف الأمريكي الذي ُت ّو َ‬ ‫منه‪.‬‬

‫ولكن ابتالعه عربياً وفل�سطينياً ا�ستند فيما ا�ستند �إليه با�ستخدام‬ ‫حجة رف�ض الكيان ال�صهيوين له و�إحراجه وعزله دولياً وحتى عند �أمريكا‬ ‫ّ‬ ‫نف�سها‪ .‬طبعاً ك��ل ه��ذا املنطق ذه��ب �أدراج ال��ري��اح‪ ،‬ومل يتحقق على �أر�ض‬ ‫الواقع‪ ،‬ومل يبق غري التنازل الفل�سطيني والعربي فيه‪ ،‬ومنه‪.‬‬ ‫�أ َومل يحدث الأم��ر نف�سه يف ال�تروي��ج مل�شاريع الت�سوية التي حملها‬ ‫حجة جديدة هي �ضرورة دعم‬ ‫ج��ورج ميت�شل يف عهد �أوباما‪ .‬وقد �أ�ضيفت ّ‬ ‫�أوباما وت�شجيعه ليم�ضي قدماً يف التناق�ض مع نتنياهو‪ .‬ثم �أمل ي�سبق ذلك‬ ‫الرتويج ملبادرة ال�سالم العربية �سيئة الذكر والأثر من خالل االدّعاء ب�أنها‬ ‫�ستعزل املوقف الإ�سرائيلي وحترجه وجتعل العرب يك�سبون �أم�يرك��ا ولو‬ ‫جزئياً‪.‬‬ ‫�إنها الق�صة امل�ك� ّررة نف�سها‪ ،‬ولنقل منذ ق��رار التق�سيم رق��م ‪ 181‬لعام‬ ‫‪ 1947‬حتى الآن‪ .‬والدليل لنقف �أمام كل ما يُقال يف الرتويج لقرار اللجوء‬ ‫�إىل هيئة الأمم املتحدة (امللتهب حالياً)‪ :‬ابتداء يف القول ب�أهميته و�إنزال‬ ‫العزلة بالكيان ال�صهيوين و�إح��راج ���أم�يرك��ا وال�غ��رب‪ .‬و�إذا ك��ان هنالك من‬ ‫ملحوظات فهي لتح�سني �أداء الذين �سيحملونه �إىل هيئة الأمم‪ .‬وباملنا�سبة‬ ‫حجة بع�ض م�ؤيديه من العرب ممن ي�شعرون با�ستمرار الدوران يف الإطار‬ ‫ّ‬ ‫نف�سه وهي �أنهم يفعلون ذلك تلبية لرغبة الفل�سطينيني‪ .‬ومن هم �أولئك‬ ‫الفل�سطينيون؟ �إنهم �سلطة رام اهلل وجماعة املفاو�ضات والت�سوية والرهان‬ ‫على �أمريكا‪.‬‬ ‫والآن لندع جانباً هدف الهروب من �إخفاقات طريق املفاو�ضات والت�سوية‬ ‫والرهان على �أمريكا‪ .‬وذلك لننظر يف الإ�شكالية اجلوهرية التي يت�ضمنها‬ ‫�إ�صدار قرار من اجلمعية العامة وفقاً للم�شروع الفل�سطيني‪-‬العربي املقدّم‬ ‫بالإعرتاف بالدولة الفل�سطينية �ضمن حدود ‪.1967‬‬ ‫هذا االعرتاف يت�ضمن‪ ،‬ب�صورة مبا�شرة وغري مبا�شرة اعرتافاً بدولة‬ ‫الكيان ال�صهيوين �ضمن حدود ما قبل حزيران ‪ .1967‬وهو هد ّية جمانية‬ ‫تقدّم للكيان ال�صهيوين من جانب اجلمعية العامة‪ .‬وذلك بتخطي قراريها‬ ‫اخلا�صني بالتق�سيم ‪ 181‬وبقبول ع�ضوية الكيان ال�صهيوين التي ا�شرتطت‬ ‫ال�ع��ودة �إىل ح��دود ق��رار التق�سيم �أي �أق��ل م��ن ‪ %24‬م��ن م�ساحة فل�سطني‬ ‫املحتلة ف��وق ق��رار ‪ 181‬الظامل وغ�ير ال�شرعي واملخالف‪� ،‬أ��ص� ً‬ ‫لا‪ ،‬للقانون‬ ‫الدويل وميثاق هيئة الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫�إذن نحن هنا �أمام تنازل ا�سرتاتيجي ومبدئي يف الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫مقابل ما يُ�ساق من حجج عزل الكيان ال�صهيوين و�إح��راج �أمريكا وك�سب‬ ‫معركة �سيا�سية �ض ّد نتنياهو‪ ،‬وتثبيت ما يُ�س ّمى دولة فل�سطينية يف حدود‬ ‫‪ 67‬مع بقاء الإلتزام الذي قدّمته �سلطة رام اهلل واتفاق �أو�سلو بقبول تعديل‬ ‫تلك احلدود‪.‬‬ ‫ُ�ضحى مبا هو تنازل ا�سرتاتيجي مقابل "مك�سب"‬ ‫فكيف ميكن �أن ي ّ‬ ‫تكتيكي �سرعان ما �سيتبينّ ب�أنه حرب على ورق من الناحية العملية �ش�أنه‬ ‫�ش�أن كل قرارات هيئة الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫ولنتذكر �أن كل ق��رارات هيئة الأمم املتحدة ابتداء من ق��رار ‪ 181‬عام‬ ‫‪ 1967‬الذي �أعطى "�شرعية" (م��ز ّورة يف حقيقتها) �أعلن قيام دولة الكيان‬

‫ال�صهيوين حتت رايتها و�صو ًال �إىل قرار ‪ 242‬عام ‪ ،1968‬وانتهاء بكل قرار‬ ‫الح��ق‪ ،‬و�أخ�ي�راً م�شروع ال�ق��رار ال��ذي نحن يف ��ص��دده‪ ،‬كانت تكري�ساً‪ ،‬على‬ ‫تو�سع‬ ‫مراحل‪ ،‬لتثبيت قيام دول��ة الكيان ال�صهيوين وتكري�س ما فعل من ّ‬ ‫وتهجري وتهويد‪.‬‬ ‫بل �إن ت�أييد قرارات هيئة الأمم املتحدة �أو املطالبة بتنفيذها �أ�صبحت‬ ‫ال�ف��خ لكل ق��ادم ج��دي��د ب��اجت��اه ال�ت�ن��ازل ع��ن ث��واب��ت الق�ضية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫فبد ًال من �أن ُتذكر التنازالت التي ت�ضمنتها تلك القرارات يُ�شار‪ ،‬فقط‪� ،‬إىل‬ ‫القرارات واملطالبة بتنفيذها‪.‬‬ ‫وهنالك قادمون جدد �سبق �أن اعرت�ضوا على اتفاق �أو�سلو وحتفظوا‬ ‫عنه وج��دوا �ضالتهم الآن ب��ال��دف��اع ع��ن م�شروع ق��رار االع�ت�راف بالدولة‬ ‫الفل�سطينية يف حدود ‪ ،67‬ليقدّموا �أوراق اعتماد جديدة من خالل م�شروع‬ ‫�أو هدف "الدولة الفل�سطينية يف حدود ‪."67‬‬ ‫�إن هذا امل�شروع منذ �إرها�صاته الأوىل يف م�شروع النقاط الع�شر عام‬ ‫‪ 1974‬و�صو ًال �إىل قرار املجل�س الوطني يف اجلزائر عام ‪ 1988‬ب�إعالن قيام‬ ‫دول ��ة فل�سطني وف��ق حل ��دود ق ��رار ‪�� ،242‬ش� ّك��ل لعنة ع�ل��ى ج��وه��ر الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫جوهر الق�ضية الفل�سطينية حترير فل�سطني م��ن النهر �إىل البحر‬ ‫ِي�س حتت‬ ‫وعودة الالجئني �إىل ديارهم الأ�صلية التي هجروا منها‪ ،‬ولكنه د َ‬ ‫�أق��دام م�شروع ال��دول��ة الفل�سطينية يف ح��دود ‪ .67‬وق��د ام�ت�دّت ه��ذه اللعنة‬ ‫لتغيرّ يف جوهر مقاومة الإح�ت�لال ودح��ره بال قيد �أو �شرط عن ال�ضفة‬ ‫الغربية وقطاع غزة �إىل �صراع حول االعرتاف بقيام دولة فل�سطينية‪ ،‬وهذا‬ ‫ما �أجنزه اتفاق �أو�سلو و�سيا�سات حممود عبا�س‪�-‬سالم فيا�ض‪.‬‬ ‫وال �غ��ري��ب �أن ب�ع����ض ال��ذي��ن ي ��ر ّوج ��ون مل �� �ش��روع االع �ت��راف بالدولة‬ ‫الفل�سطينية يف حدود ‪ 67‬بالقول �إنه �سيح ّول الوجود ال�صهيوين يف ال�ضفة‬ ‫والقطاع �إىل حالة احتالل‪.‬‬ ‫عحباً‪ ،‬م��ا ال��ذي �أ�سقط �سمة الإح �ت�لال ال�صهيوين لل�ضفة الغربية‬ ‫وقطاع غزة‪ ،‬و�أ�صبح من ال�ضروري الآن ا�ستعادتها ل�سمة االحتالل؟ �ألي�س‬ ‫هو اتفاق �أو�سلو وم�شروع الدولة الفل�سطينية �ضمن حدود ‪1967‬؟‬ ‫م�شروع الدولة الفل�سطينية و�ضع العربة �أم��ام احل�صان ب��د ًال من �أن‬ ‫يبقي الأولوية للإحتالل ومقاومته ودحره (وبعدئذ لكل حادث حديث)‪.‬‬ ‫�أ�صبح االع�ت�راف ب��ال��دول��ة الفل�سطينية يتطلب ال�ت�ن��ازل امل�سبق ع��ن ‪%78‬‬ ‫من فل�سطني وحق العودة وا�سرتاتيجية التحرير واملقاومة‪ .‬وغدا م�شروع‬ ‫االع�تراف بالدولة الفل�سطينية املقدّم �إىل اجلمعية العامة هدية جمانية‬ ‫الع�ت�راف هيئة الأمم ب��دول��ة ال�ك�ي��ان ال�صهيوين يف ح��دود م��ا قبل حرب‬ ‫حزيران ‪.1967‬‬ ‫وبكلمة �أخ��رى‪ ،‬ب��د ًال من �أن تكون الدولة نتاج حترير فل�سطني �أو يف‬ ‫الأق��ل نتاج دح��ر االح�ت�لال ع��ن ال�ضفة والقطاع ب�لا قيد �أو �شرط �أ�صبح‬ ‫املطلوب �أن يدفع ثمنها م��ن الأر���ض وال�ث��واب��ت واحل�ق��وق‪ ،‬وذل��ك م��ا دامت‬ ‫عُر�ضت يف املزاد العلني وللم�ساومة الدولية �أو ًال ثم مع الكيان ال�صهيوين‬ ‫عند التنفيذ ثانياً‪.‬‬

‫د‪ .‬امدير�س القادري‬

‫من القصور اىل الجحور‪!..‬‬ ‫وه��ل يوجد يف ه��ذه الدنيا ما هو �أ��س��و�أ من ه��ذه النهايات؟ وهل‬ ‫يوجد مربر واحد ي�ستدعي �أن ت�صل الأمور �إىل هذه اخلواتيم ال�سوداء؟‬ ‫ع�شرات الأ�سئلة ق��د ي��راه��ا الإن���س��ان العاقل ماثلة �أم��ام��ه على مائدة‬ ‫التفكري‪ ،‬والتفاعل مع ما ي��دور يف ه��ذا الكون من �أح��داث وتطورات‪،‬‬ ‫فال توجد قوة على هذه الأر�ض ت�ستطيع �أن متنع العقل الب�شري من‬ ‫الإبحار وبكامل حريته يف تفا�صيل الظواهر التي حت�صل هنا �أو هناك �أو‬ ‫من حوله ولو من �أبواب التعاطف والت�ضامن واملوا�ساة‪.‬‬ ‫ولأن التاريخ حافل بالعديد من الق�ص�ص ذات العالقة مبا نريد �أن‬ ‫نتناوله يف �سطور هذا املقال ف�سوف نكون حري�صني على �أن ال نغرق يف‬ ‫�سردها‪ ،‬فلي�س هذا هو املطلوب‪ ،‬لأننا نرغب يف الرتكيز على �إظهار ذلك‬ ‫اجلانب املتعلق بالف�شل الذريع الذي انتهى �إليه البع�ض ممن و�صلوا‬ ‫�إىل مواقع الزعامة والرئا�سة‪ ،‬ولكنهم �أداروا ظهورهم بالكامل لق�ص�ص‬ ‫التاريخ ال�سابقة‪ ،‬ومل يحاولوا اال�ستفادة من درو�سها ولو بحدها الأدنى‪،‬‬ ‫ب��ل ازدادوا تكربا وغ�ب��اء‪ ،‬وظ�ن��وا �أن ق�صورهم �ستحميهم م��ن و�صول‬ ‫ال�سيل اجلارف الذي و�صل �إىل الأبواب وطرقها قبل �أن يجتاحها‪ ،‬ولكن‬ ‫للأ�سف فال حياة ملن تنادي وال �أحد يريد اال�ستماع �أو حتى االتعاظ‪،‬‬ ‫فزالت الق�صور‪ ،‬و�سقط �ساكنوها يف قعر الهاوية‪.‬‬ ‫وحتى ال نعود كثريا �إىل الوراء فال بد �أن البع�ض منا يتذكر كيف‬ ‫قتل الرئي�س الروماين �شاو�شي�سكو وزوجته رميا بالر�صا�ص بعد البذخ‬ ‫واجلاه امل�سروق من قوت ودم ال�شعب الذى و�صال اليه‪ ،‬ولنطالع بع�ض‬ ‫�صفحات احلا�ضر التي ال زالت حية �أمام �أعيننا‪ ،‬من الهارب بن علي‪،‬‬ ‫�إىل املحروق علي عبد اهلل �صالح‪ ،‬و�صوال �إىل امللقى على �سرير املر�ض يف‬

‫قف�ص املحكمة وحتى املختبئ عن الأنظار القذايف‪ ،‬ثم لنت�ساءل بكل براءة‬ ‫�إذا كان اتعظ من ال زالوا يف مواقع الرئا�سة من هذه ال�صور املخزية‪،‬‬ ‫والفا�ضحة‪ ،‬والذليلة التي انتهى �إليها الزمالء الذين �سبقوهم!‪.‬‬ ‫للأ�سف وبالرغم من كل هذه الدرو�س الغنية بامل�آثر والعرب فال‬ ‫زال التم�سك بكر�سي اجلاه عند البع�ض الآخر هو �سيد املوقف‪ ،‬وال زالت‬ ‫املنافحة الفارغة والقائمة على القتل‪ ،‬و�إراق��ة دم��اء الأب��ري��اء و�سحق‬ ‫�أج�سادهم العارية يف الطرقات هي الو�سيلة التي يظن هذا البع�ض �أنهم‬ ‫ومن خاللها �سوف يوا�صلون الرتبع على مقاعد ال�سلطنة واحلكم‪.‬‬ ‫ن�ك�ت��ب ذل ��ك ب�ع�ي��دا ع��ن ت�ع�ق�ي��دات وت ��داخ�ل�ات ع ��وامل ال�سيا�سة‪،‬‬ ‫واالقت�صاد‪ ،‬والأم��ن‪ ،‬وامل�صالح ال�ضيقة‪ ،‬نكتب كل ه��ذا للداللة على‬ ‫امل�ستوى املرتفع من الغرور واالجنرار وراء املتاع الدنيوي الزائل الذي‬ ‫يعمي الب�صر والب�صرية‪ ،‬وخ�صو�صا عند اولئك الذين يلهثون وراءه‬ ‫غري �آبهني ملا قد يرتكونه وراءهم من جمازر وكوارث وم�آ�س �إن�سانية‪.‬‬ ‫�إن الدوائر حني تدور‪ ،‬وت�صبح يف �أ�ضيق �أو�ضاعها على رقاب ه�ؤالء‬ ‫الذين الت�صقت عظامهم بخ�شب هذه الكرا�سي‪ ،‬فهي �إمنا حتمل لهم‬ ‫ر�سائل ا�ستباقية للداللة على �أن �آخرتهم قد اقرتبت‪ ،‬ولكنهم يوا�صلون‬ ‫االن�صياع �إىل نداء ال�شيطان املقيم بداخلهم‪ ،‬ويرف�ضون بعناد و�إ�صرار‬ ‫ا�ستالم ر�سائل املالئكة التي غالبا ما حتمل بداخلها �إمكانية التوبة‪،‬‬ ‫والفوز مبغفرة الرحمن الرحيم الذي ال تغلق �أبوابه �أبدا‪.‬‬ ‫لقد رف�ض املخلوع ح�سني مبارك كل الفر�ص للمغادرة الالئقة‬ ‫وامل�شرفة‪ ،‬حتى ظن �أنه الفرعون الذي لن تنخ�سف به الأر���ض‪ ،‬فماذا‬ ‫تو�سو�س له نف�سه الآن يا ترى وهو ملقى كاجليفة على �سرير التمار�ض‬

‫بانتظار احلكم الق�ضائي الذي �سي�صدره القا�ضي بحقه؟!‪.‬‬ ‫و�إذا م��ا تركنا الأب‪ ،‬و�ألقينا نظرة على جمال وع�ل�اء‪ ،‬ف�لا عتب‬ ‫وال مالمة �إذا ما انفجرت املرارة من ال�ضحك على هذه اخلامتة التي‬ ‫يعي�شانها وراء الق�ضبان وهما يحمالن كتاب اهلل‪ ،‬وك�أنه والعياذ باهلل‬ ‫و�سيلة دعائية يريدان من خاللها �إقناع اجلمهور برباءتهما مما ارتكبته‬ ‫�أيديهما �إب��ان �سنوات ال�ضياع‪ ،‬والف�ساد التي غرقا بها غري �آبهني وال‬ ‫مبالني‪ ،‬فالدنيا الوا�سعة التي كانت مفتوحة لهما وب�أرجائها الأربعة‬ ‫�ضاقت عليهما‪ ،‬وها هي تنح�صر الآن بزنزانة وق�ضبان وقف�ص حماكمة‬ ‫ال ي�ستطيعان التنف�س بداخله �إال �إذا �أذن لهما القا�ضي بذلك‪ ،‬فكم عدد‬ ‫الأبناء الذين على �شاكلة هذا الثنائي من الذين ال زالوا يحتمون بفروة‬ ‫البابا الرئي�س الذي قد ي�سقط يف �أي حلظة وي�صبح غري قادر على �أن‬ ‫ميدهما برغيف اخلبز الذي �سيكونان يف �أم�س احلاجة �إليه؟!‪.‬‬ ‫امل�سافة من نعيم الق�صور �إىل جحيم احلجور قد تبدو طويلة عند‬ ‫البع�ض من الذين ال يريدون حتى التفكري بها‪ ،‬ولكن الربيع العربي‬ ‫حمل لنا وال زال ق�ص�صا حية واقعية قد ي�شيب لها �شعر الر�أ�س‪ ،‬فقد‬ ‫ذاب الثلج وب��ان امل��رج �أم��ام الناظرين الفرحني الذين �أهدتهم احلياة‬ ‫فر�صة متابعة ه��ذه ال��درام��ا التي تتحدث عن ه��ذا االنتقال ال�سريع‬ ‫والعاجل ال��ذي عا�شه بع�ض الر�ؤ�ساء و�أ�سرهم وحا�شيتهم وذل��ك من‬ ‫الق�صور �إىل اجلحور‪.‬‬ ‫هذه هي الدنيا و�سبحان مغري الأح��وال‪ ،‬وقد �صدق من قال ب�أن‬ ‫على نف�سها جنت براق�ش‪ ،‬فهل يتعظ �أولو الألباب؟!‪.‬‬

‫تي�سري الغول‬

‫املخابرات العامة وهذه األسئلة‬ ‫دائ��رة املخابرات العامة دائ��رة �أمنية من اه��م ك��وادر الدولة يف اجللب‬ ‫وامل�ساءلة والتحقيق‪ ،‬ولها ال��دور الكبري املنوط بها يف احلفاظ على الأمن‬ ‫والأمان للوطن واملواطن‪ .‬وقد كنت وما زلت �أفرت�ض ح�سن الظن يف جميع‬ ‫الأجهزة الأمنية‪ ،‬و�أنها رديف فعلي لأمن املواطن و�سالمته‪ .‬ولكن ذلك ال‬ ‫مينع �أبداً من حترير بع�ض الأ�سئلة التي ت�صدر من ب�سطاء النا�س وخبثائهم‬ ‫ع�ل��ى ح��د � �س��واء �إزاء م��ا ي�ج��ري الآن ع�ل��ى ال���س��اح��ة امل�ح�ل�ي��ة مم��ا يجعلهم‬ ‫يت�ساءلون‪:‬‬ ‫�إذا كانت املخابرات العامة هدفها امل�صلحة العامة للوطن واملواطن‬ ‫وتدعو اىل الأمن والأمان وال�سالمة والإح�سان‪ ،‬فما هو جوابها ع ّما يُك�شف‬ ‫كل حني من ق�ضايا ف�ساد ّية �إف�ساد ّية كان عليها �أن يكون لها ق�صب ال�سبق‬ ‫يف اكت�شافها والتعامل معها‪ .‬فهل كانت دائرة املخابرات كما يدعي البع�ض‬ ‫غافلة عما يفعل الظاملون املف�سدون؟؟‪.‬‬ ‫ويقول �آخر بخبث‪� :‬إذا كانت ق�ضايا الف�ساد التي بانت حتى هذه اللحظة‬ ‫والتي هي الآن حتت تداول املحاكم املخت�صة ف�إن م�س�ؤولية املخابرات العامة‬ ‫عنها تقع �ضمن احتمالني اثنني ال ثالث لهما‪:‬‬ ‫�إما ان تكون املخابرات العامة على علم م�سبق بها وقت حدوثها وخا�صة‬ ‫تلك التي حدثت قبل املطالبة بالإ�صالح‪ ،‬و�إم��ا انها مل تكن تعلم بها ومل‬ ‫تطلع على �أركانها وال على �أبطالها‪ .‬ويف كال احلالتني ف�إن املخابرات مالمة‬ ‫على ذلك �أ�شد مالمة‪.‬‬ ‫�أما �إذا كان هدهد املخابرات العامة قد �أحاط مبا مل يحط به �أحد من‬

‫العاملني وكان على علم بخرب املف�سدين اليقني وعلى دراي��ة تامة مبا فعله‬ ‫الفا�سدون يف الوطن‪ ،‬ومع ذلك ف��إن الدائرة مل حترك �ساكناً ومل تقب�ض‬ ‫على �أحد بالتلب�س؛ فهذا يُعد تفريطاً ت�ؤاخذ عليه وال يُقبل فيه العذر‪ ،‬وال‬ ‫�أظنه يندرج حتت باب ح�سن ن ّية و�صفاء �سريرة كما يقول ذلك املت�سائل‪.‬‬ ‫و�أما �إن كان هدهدها غافال عما يفعل الظاملون‪ ،‬وال تدري ما الذي يح�صل‬ ‫للوطن من ه��در ل�ل�أم��وال و�سلب للرثوات ف�إنها تكون �أ�شد مالمة و�أكرث‬ ‫م�ؤاخذة من العذر الأول‪ ،‬لأنها كانت قد �أثبتت عرب تاريخها الأ�صيل الذي‬ ‫عرفناه ومل�سناه �أنها قادرة على �إر�سال هدهدها ملعرفة كل ما يفعله املواطن‬ ‫يف حياته العادية اب�ت��دا ًء من م�أكله وم�شربه ودرا�سته وحتركاته و�أقواله‪،‬‬ ‫ونهاية بغدوته وروحته وجميئه وذهابه‪ ،‬فينبغي لها ومن باب �أوىل �أن تكون‬ ‫�أكف�أ و�أقدر على معرفة العاتيات التي تع�صف بالأمة والأخطار التي حتدق‬ ‫بالوطن لأنها �أمينة على مقومات احلياة واملال والرثوات وك�شف ب�ؤر الف�ساد‬ ‫والإف�ساد والعتو والإحلاد‪.‬‬ ‫وي�س�أل مواطن �آخ��ر عن ذل��ك امل�صطلح الغريب ال��ذي ت�س ّرب م�ؤخراً‬ ‫اىل ثقافتنا وهو م�صطلح "البلطج ّية" فما هي حقيقته‪ ،‬ومن الذي يغذيه‬ ‫وي�ؤويه وما هي املعلومات املتوفرة لدى الدائرة حوله؟ وهل هو حقا موجود‬ ‫�أم هو فقط من اف�تراءات املغر�ضني الذين ي�ضخمون الأم��ور ويبالغون يف‬ ‫و�صف ال�صورة؟‪.‬‬ ‫لقد كانت املخابرات ويفرت�ض �أن تظل �ساهرة على عرق املغلوب وت�أخذ‬ ‫على يد الناهب من املنهوب وحتمي الأم��ة من احلوف واخل��وف واخلطوب‬

‫‪.‬وقد كان املواطن وما زال ينظر اليها كدائرة ذات هيبة ومكانة‪� ،‬أمينة على‬ ‫�أرزاق النا�س ومعا�شهم ت�ساوي بينهم باحلقوق غري ناظرة اىل �شرقي �أو‬ ‫غربي �أو �شمايل وجنوبي‪ ،‬ال�ضعيف عندها قوي حتى ت�أخذ احلق له والقوي‬ ‫عندها �ضعيف حتى ت��أخ��ذ احل��ق م�ن��ه‪ .‬جتلب الل�ص احل�ق�ير‪ ،‬وتقطع يد‬ ‫املعتدي الوزير‪ ،‬وتن�صف امل�سكني الفقري‪.‬‬ ‫وحتى نثبت ح�سن الن ّية‪ :‬ف�إن كان ما �أ�صاب دائرة املخابرات فيما م�ضى‬ ‫كان جمرد كبوة عابرة وغفوة نادرة �أو ظروف كانت فوق �إرادتها‪ ،‬ف�إن املواطن‬ ‫الب�سيط الذي ما زال ي�ست�شعر دف�أها ومودتها و�إخال�صها وانتماءها للوطن‬ ‫�أو ًال يرجو لها �أن تكون يف القادمات الآتيات �أ�شد حر�صاً على الوطن و�أكرث‬ ‫مت�سكاً لإحقاق احل��ق و�أك�ف��أ �شفافية وو�ضوحاً وحتم ً‬ ‫ال و�صرباً لت�سا�ؤالت‬ ‫النا�س وانتقاداتهم وحتى للغوهم وحتاملهم عليها‪.‬‬ ‫ومن �أجل ذات الهدف "ح�سن الن ّية"‪ :‬ما الذي مينع مدير املخابرات‬ ‫العامة �أن ي�شرع العمل باتباع �سيا�سة الباب املفتوح في�صدر بياناً �أو يعقد‬ ‫م�ؤمتراً �صحفياً‪ ،‬يو�ضح فيه كل ما ميكن �أن يلب�س على املواطن من ظنون‬ ‫كما يفعل مدير الأم��ن العام �أو �أي جهاز �أمني �آخ��ر‪ ،‬ليقطع بذلك �أل�سنة‬ ‫الذين ينتقدون بغري علم ويبهت قلوب الذين ي�ص ّرون على �سوء الن ّية‪،‬‬ ‫وخا�صة �أن دائ��رة مكافحة الف�ساد قد خرجت من رح��م املخابرات العامة‪،‬‬ ‫و�أنها هي الراعي الأول والأخري لكل ما ي�ستجد عندها من �أحداث‪.‬‬ ‫�أيها النا�س‪ ،‬افرتا�ض ح�سن الن ّية مطلب �إن�ساين قبل �أن يكون مطلبا‬ ‫الهيا؛ فاتقوا اهلل و�أح�سنوا النيّة لعلكم تفلحون‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫‪ 63‬قتيال على األقل يف الزلزال‬ ‫عند الحدود بني الهند والنيبال‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫الهند ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وا�صلت فرق الإغاثة االثنني مكافحة الأمطار الغزيرة وانزالق‬ ‫الرتبة‪� ،‬سعيا مل�ساعدة �ضحايا الزلزال الذي �ضرب �شمال �شرق الهند‬ ‫وال��دول املجاورة يف جبال الهماليا‪ ،‬موقعا ما ال يقل عن ‪ 63‬قتيال‬ ‫�شمال �شرق الهند والنيبال والتيبت‪.‬‬ ‫وكان مركز الهزة التي بلغت قوتها ‪ 6.9‬درجات وقعت الأحد يف‬ ‫منطقة نائية عند احلدود بني والية �سيكيم الهندية والنيبال‪.‬‬ ‫و�شعر ال�سكان بالهزات االرتدادية على م�سافة تزيد عن �ألف كلم‬ ‫غربا حتى العا�صمة الهندية نيودلهي و�شرقا يف بنغالد�ش‪.‬‬ ‫وبح�سب ف��رق الإغ��اث��ة‪ ،‬ف���إن ح�صيلة ال��زل��زال ال��ذي �أوق��ع ما ال‬ ‫يقل عن ‪ 48‬قتيال يف الهند‪ ،‬وثمانية يف النيبال‪ ،‬و�سبعة يف التيبت‪،‬‬ ‫مر�شحة لالرتفاع‪.‬‬ ‫وحالت الأمطار املو�سمية الغزيرة دون �إقالع املروحيات يف حني‬ ‫كانت فرق الإغاثة الهندية تتقدم ببطء اىل غانغتوك عا�صمة والية‬ ‫�سيكيم‪ ،‬حيث �أدت ان��زالق��ات ال�ترب��ة �إىل قطع �أج���زاء م��ن الطريق‬ ‫الرئي�سي الوحيد‪.‬‬ ‫وقال �سرندرا اهلوات املتحدث با�سم القوة الوطنية للتدخل يف‬ ‫حال وقوع ك��وارث‪�« :‬إن فرق الإغاثة عالقة يف هذا املمر»‪ .‬و�أ�ضاف‪:‬‬ ‫«الظروف �صعبة جدا‪ ،‬لكن فرقنا تبذل ق�صارى جهدها»‪.‬‬ ‫ون�شر �أكرث من خم�سة �آالف جندي هندي يف املنطقة لإ�صالح‬ ‫�شبكة النقل ال�بري مع غانغتوك و�إىل ال�شمال ق��رب مركز الهزة‬ ‫الواقع على بعد ‪ 60‬كلم �شمال غرب هذه املدينة‪.‬‬ ‫وق��ال ج‪.‬ان��ان��دان امل�����س���ؤول ع��ن قاعة مراقبة معاجلة احلاالت‬ ‫الطارئة يف غانغتوك �إن‪« :‬ح�صيلة القتلى مر�شحة لالرتفاع مع‬ ‫و�صول فرق الإنقاذ �إىل املناطق النائية»‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر نف�سه �إن ما ال يقل عن ‪� 35‬شخ�صا ق�ضوا يف �سيكيم‬ ‫يف انهيار مبان �أو يف انزالقات تربة‪.‬‬ ‫و�أ�صيب �أكرث من ‪� 100‬شخ�ص بجروح يف انزالقات تربة وجرف‬ ‫حطام وانهيار مبان يف غانغتوك‪ ،‬حيث �أم�ضى �آالف ال�سكان ليلتهم يف‬ ‫العراء بعد �أن �أدت هزتان ارتداديتان �إىل ت�سجيل حالة من الذعر‪.‬‬ ‫وقال �سي كاي دهال �أحد �سكان غانغتوك‪« :‬لقد هرعنا جميعا‬ ‫خ���ارج منازلنا وق��ف��ز البع�ض م��ن ال��ن��واف��ذ‪ .‬ميكننا �أن ن��رى تف�سخ‬ ‫املباين»‪.‬‬ ‫وبح�سب وكالة الأنباء الهندية‪� ،‬أنقذت ال�شرطة ‪� 15‬أجنبيا يف‬ ‫�شمال �سيكيم من دون حتديد جن�سياتهم‪.‬‬ ‫وق�ضى ‪� 13‬شخ�صا يف كافة �أنحاء الهند �أحدهم يف تدافع خارج‬ ‫مدينة والية بيهار (�شرق)‪ ،‬و�أربعة دفنوا حتت �أنقا�ض منازلهم قرب‬ ‫دارجيلنغ‪.‬‬ ‫ويف النيبال‪ ،‬قالت ال�شرطة �إن �سائق دراجة نارية وابنته البالغة‬ ‫الثامنة من العمر‪ ،‬كانا بني القتلى الذين �سحقوا يف انهيار جدار‬ ‫ال�سفارة الربيطانية يف ك��امت��ان��دو على بعد ‪ 270‬كلم غ��رب مركز‬ ‫الهزة‪.‬‬ ‫وق��ال بينود �سينغ املتحدث با�سم ال�شرطة لفران�س بر�س �إن‬ ‫خم�سة �أ�شخا�ص قتلوا يف �شرق النيبال‪.‬‬

‫سر توقيت‬ ‫اعرتافات‬ ‫الجاسوس‬ ‫و�سط �سيل من ت�سجيالت لـ"�إرهابيني" و"ع�سكريني‬ ‫من�شقني" د�أب التلفزيون الر�سمي ال�سوري على عر�ضها‬ ‫منذ ب��دء ح��رك��ة االح��ت��ج��اج��ات ال�شعبية قبل �ستة �أ�شهر‪،‬‬ ‫لإثبات �أن �سوريا تتعر�ض مل�ؤامرة خارجية‪ ،‬بث التلفزيون‬ ‫ال�سوري اعرتافات �شخ�ص يدعى �إي��اد انعيم يعرتف فيها‬ ‫بتعامله مع املو�ساد اال�سرائيلي‪ ،‬ويك�شف الت�سجيل تورط‬ ‫جهاز املو�ساد يف اغتيال القائد الع�سكري حلزب اهلل ال�شهيد‬ ‫عماد مغنية‪.‬‬ ‫مل يذكر التلفزيون ال�سوري متى وكيف اعتقل هذا‬ ‫اجلا�سو�س‪ ،‬لكن ذويه يقولون �إن ابنهم معتقل لدى �أجهزة‬ ‫الأمن ال�سورية منذ ‪ .2008 /6 /28‬وهذا يدعو �إىل الت�سا�ؤل‬ ‫عن �سر بث هذه االعرتافات يف هذا الوقت بالذات؟‬ ‫االعرتافات التي بثت ال ت�شري ال من قريب �أو بعيد �إىل‬ ‫حركة االحتجاجات التي ت�شهدها �سوريا‪ ،‬كما ال ت�شري �إىل‬ ‫�أي م�ؤامرة خارجية كانت وراء اندالع االحتجاجات‪.‬‬ ‫ويبدو �أن ال�شريط لي�س موجها �إىل ال�شعب ال�سوري‪،‬‬ ‫ب��ل �إىل ج��ه��ات خ��ارج��ي��ة يهم ال��ن��ظ��ام ال�����س��وري �أن تتحرك‬ ‫��فاعلية �أكرث للوقوف �إىل جانبه يف هذه املحنة اخلطرية‬ ‫التي يتعر�ض لها‪.‬‬ ‫االجتماع ال��ذي جمع الرئي�س الأ���س��د والرئي�س جناد‬ ‫وال�سيد ح�سن ن�صر اهلل يف �شباط ‪ ،2010‬وث��ق احللف بني‬ ‫اجلهات الثالثة‪ ،‬وكان وا�ضحا �أن ال�صيغة التي تو�صل �إليها‬ ‫اجلميع هي "الكل يقف مع الكل‪ ،‬الكل يحمي الكل"‪ ،‬فهل‬ ‫حان وقت تنفيذ التعهدات يا ترى؟‬ ‫رغم االتهامات ال�سورية الإعالمية للمو�ساد الإ�سرائيلي‬ ‫بالوقوف وراء عملية اغتيال ال�شهيد مغنية‪� ،‬إال �أن اعرتافات‬ ‫"اجلا�سو�س" هي �أول دليل ملمو�س تقدمه �سوريا يثبت تلك‬ ‫االتهامات‪ ،‬فاعرتافات اجلا�سو�س تثبت مبا ال يدع جماال‬ ‫لل�شك ب�أن املو�ساد هو وراء عملية االغتيال‪ ،‬وهذا ي�ضع حزب‬ ‫اهلل يف موقف يجب الرد عليه بقوة‪ ،‬خ�صو�صا �أن احلزب كان‬ ‫قد هدد برد قوي ومزلزل على جرمية االغتيال‪.‬‬ ‫ال ندري �إن كان حزب اهلل قد اطلع على االعرتافات من‬ ‫قبل �أم ال‪ .‬لكن النظام ال�سوري يبدو �أن��ه يقول لقد ت�أخر‬ ‫الرد املزلزل‪ ،‬وقد حان وقته الآن‪.‬‬

‫ يف ���س��ت��ار م���ن ال�����س��ري��ة ال���ت���ام���ة‪ ،‬دارت‬‫م���ب���اح���ث���ات ب��ي�ن �أط��������راف ف���اع���ل���ة يف النظام‬ ‫العاملي اجلديد ووف��د من الهيئة الت�أ�سي�سية‬ ‫للدولة القبطية‪ ،‬وقد تبلورت اال�سرتاتيجية‬ ‫القبطية يف املحادثات حول عدة نقاط؛ �أبرزها‬ ‫االحتفاظ بالو�ضع القانوين لبابا الإ�سكندرية‬ ‫و���س��ل��ط��ات امل��ج��م��ع امل��ق��د���س وه��ي��ئ��ة الأوق�����اف‬ ‫القبطية‪ ،‬و�إج����راء ت��ع��داد ل�ل�أق��ب��اط يف م�صر‬ ‫حتت �إ�شراف دويل‪ ،‬مع ا�ستبعاد ال�سجل املدين‬ ‫احلايل؛ بزعم تزويرها ممن �أ�سماها "حكومة‬ ‫االحتالل العربي يف م�صر"‪.‬‬ ‫ قررت دم�شق جتميد العالقة مع رئي�س‬‫جبهة "الن�ضال الوطني" ال��ن��ائ��ب اللبناين‬ ‫وليد جنبالط على خلفية امل��واق��ف الأخرية‬ ‫التي �أعلنها من الأحداث اجلارية يف �سوريا‪.‬‬

‫مت��ار���س لعبة �شعبية �ستقوم باال�ستغناء عن‬ ‫بني السطور‬ ‫الع��ب�ين م���ن ط��ائ��ف��ة م��ع��ي��ن��ة‪ ،‬حت���ت ح��ج��ة �أن‬ ‫ه���ؤالء الالعبني عربوا عن �آرائهم ال�سيا�سية‬ ‫التي تخالف توجهات �أنديتهم‪ ،‬حتى �إن االتهام‬ ‫وجه له�ؤالء الالعبني ب�أنهم ال يلعبون بجدية‬ ‫عماد الدبك‬ ‫�ضد فريق معني وحم�سوب على طائفة معينة‪،‬‬ ‫ توقع زوار دم�شق �أن تك�شف ال�سلطات وهذا الأمر يعترب ظاهرة خطرية مل ت�شهدها‬‫ال�سورية يف اليومني املقبلني ع��ن معلومات املالعب العربية يف تاريخها‪.‬‬ ‫�أم��ن��ي��ة بالغة اخل��ط��ورة تتعلق ب��ت��ورط جهات‬ ‫ �أث�����ار ال��ري��ب��ة واال����س���ت���غ���راب �أن يعمد‬‫خارجية يف الأحداث ال�سورية‪.‬‬ ‫ال�سفري الفل�سطيني يف اجتماع القاهرة‪ ،‬الذي‬ ‫ ب��ات بحكم امل�ؤكد �أن جميع الإجراءات مل مي�ض يومان على ت�سلمه رئا�سة امل�ؤمتر‪،‬‬‫ات���خ���ذت لإع��ل��ان ال���دول���ة الفل�سطينية على �إىل التنازل عن موقع الرئا�سة ب�شكل مفاجئ‬ ‫�إىل وزي��ر خارجية قطر‪ ،‬ما �ضاعف عالمات‬ ‫الرغم من املوقف الأمريكي‪.‬‬ ‫اال���س��ت��ف��ه��ام ح���ول اخل��ل��ف��ي��ات احلقيقية لهذا‬ ‫‪� -‬أن���دي���ة ري��ا���ض��ي��ة ك��ب�يرة يف ب��ل��د عربي االجتماع‪.‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫طقس معتدل خالل األيام الثالثة املقبلة‬

‫الثالثاء ‪� 22‬شوال ‪ 1432‬هـ ‪� 20 -‬أيلول ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫العدد ‪1716‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫يطر�أ انخفا�ض قليل �آخر على درجات احل��رارة اليوم الثالثاء‪ ،‬ويكون الطق�س معتدال يف‬ ‫املناطق اجلبلية‪ ،‬و�صيفيا عاديا يف باقي مناطق اململكة مع ظهور الغيوم املنخف�ضة‪ ،‬وبخا�صة يف‬ ‫�شمال وو�سط اململكة‪ ،‬وتكون الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحياناً‪.‬‬ ‫وح�سب دائ��رة الأر�صاد اجلوية‪ ،‬يطر�أ ارتفاع قليل على درج��ات احل��رارة يوم غد الأربعاء‪،‬‬ ‫ويكون الطق�س معتدال يف املناطق اجلبلية‪ ،‬وحاراً ن�سبياً يف املناطق ال�صحراوية والأغوار‪ ،‬وتكون‬ ‫الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬ ‫�أما يوم اخلمي�س‪ ،‬فيبقى الطق�س �صيفياً عادياً يف املناطق اجلبلية‪ ،‬وح��اراً ن�سبياً يف باقي‬ ‫املناطق‪ ،‬وتكون الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحيانا‪.‬‬

‫اجلزء الثاين‬

‫مقتل أم وأوالدها الستة ببريوت‬ ‫يف ظروف غامضة‬

‫منازل تتحول إىل معتقالت وآباء جالّدون‬

‫بريوت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫عرثت قوى الأمن اللبنانية م�ساء الأحد املا�ضي على جثث �أم‬ ‫و�أوالدها ال�ستة م�صابة بطلقات نارية يف منزلهم يف منطقة الب�سطة‬ ‫غرب العا�صمة بريوت‪ ،‬بح�سب ما �أفاد م�صدر �أمني لوكالة فران�س‬ ‫بر�س‪.‬‬ ‫وقال املتحدث الأمني‪" :‬وجدت جثة الأم البالغة من العمر ‪55‬‬ ‫عاما و�أوالدها ال�ستة م�صابة بطلقات نارية م�ساء الأحد يف منزلهم‬ ‫يف منطقة الب�سطة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ما زالت التحقيقات م�ستمرة ومل نتو�صل �إىل نتيجة‬ ‫نهائية بعد حول مالب�سات هذه املجزرة املروعة"‪.‬‬ ‫وقد عرث على جثث الأم وخم�سة من �أوالدها يف غرفة واحدة‪،‬‬ ‫فيما عرث على جثة ابنها الأكرب البالغ من العمر ‪ 25‬عاما يف غرفة‬ ‫�أخرى وبندقية �صيد بجانبه‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امل�صدر الأمني �أن املعلومات الأولية تطرح فر�ضية �أن‬ ‫يكون االبن الأكرب �أقدم على قتل والدته و�إخوته اخلم�سة قبل �أن‬ ‫ينتقل �إىل غرفة �أخرى‪ ،‬ويطلق النار على نف�سه‪.‬‬ ‫وكان رب الأ�سرة وهو �صاحب خمبز يف املنطقة‪� ،‬أم�ضى عطلة‬ ‫نهاية اال�سبوع يف قريته جنوب لبنان‪ .‬ولدى عودته �إىل منزله وجد‬ ‫�أفراد �أ�سرته جميعا قد فارقوا احلياة‪ ،‬بح�سب امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫ومل يف�صح امل���ص��در ع�م��ا �إذا ك��ان��ت ال�شبهات حت��وم ح��ول رب‬ ‫اال�سرة‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬رائد رمان‬

‫‪ 3‬قتلى و‪ 30‬جريحا يف حريق داخل‬ ‫سجن يف بغداد‬ ‫بغداد ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت م�صادر �أمنية و�أخرى طبية عراقية االثنني مقتل ثالثة‬ ‫�أ�شخا�ص على الأق��ل و�إ�صابة نحو ثالثني �آخرين يف حريق داخل‬ ‫�سجن تابع لوزارة العدل �شرق بغداد‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر يف وزارة الداخلية �إن "ثالثة معتقلني ق�ضوا‬ ‫و�أ�صيب نحو ثالثني �آخرين من النزالء واحلرا�س بحروق وحاالت‬ ‫اختناق جراء اندالع حريق يف �سجن البلديات" يف اجلانب ال�شرقي‬ ‫من بغداد‪ .‬ومل تعرف ا�سباب احلريق حتى الآن‪ ،‬وفقا للم�صدر‪.‬‬ ‫وتابع �أنه مت �إجالء ال�ضحايا �إىل م�ست�شفيات الكندي وال�صدر‬ ‫(�شرق) وابن النفي�س (و�سط) يف العا�صمة‪.‬‬ ‫و�أك��د م�صدر يف م�ست�شفى ابن النفي�س �أن �أربعة م�صابني من‬ ‫احلرا�س نقلوا �إليه‪.‬‬ ‫ورف�ضت وزارة العدل التعليق على احلادث‪.‬‬ ‫وتكررت يف اال�شهر املا�ضية وقوع حوادث يف �سجون وحاالت فرار‬ ‫لعنا�صر من القاعدة معتقلني يف مناطق متفرقة من العراق‪.‬‬

‫"ذات ي��وم �أم��رين �أب��ي و�أن��ا ال �أجت ��اوز ت�سعة‬ ‫�أع ��وام �أن �أذه��ب �إىل بيت ج��دي لأخ�ب�ره �أم��را ما‬ ‫و�أرجع‪ ،‬ولكني مل �أعد وذلك ن�سيانا مني‪ ،‬فغ�ضب‬ ‫�أبي و�ضربني �ضربا �شديدا‪ ،‬حتى فتح غطاء منهل‬ ‫امل �ي��اه ال�ع��ادم��ة وك��اد يلقي ب��ي ف�ي�ه��ا‪ ،‬ل��وال تدخل‬ ‫�أمي"‪ ،‬هذا ما قاله الثالثيني رامي لـ"ال�سبيل"‪،‬‬ ‫الذي طلب عدم ن�شر ا�سمه كامال منعا للإحراج‪.‬‬ ‫رامي مل ين�س ذلك املوقف املرعب بعد مرور‬ ‫‪ 25‬ع��ام��ا على ح��دوث��ه‪ ،‬فقد ت��رك يف نف�سه �أ�سو�أ‬ ‫الأث ��ر‪ ،‬و�أ��ص�ع��ب ال��ذك��ري��ات‪ ،‬فهو ال ي�ستوعب �أن‬ ‫ذل��ك الت�صرف العنيف والرهيب ي�صدر م��ن �أب‬ ‫جتاه ولده ال�صغري ملجرد الن�سيان‪.‬‬ ‫يف �آخ��ر درا�سة نفذتها اليوني�سيف بالتعاون‬ ‫م��ع املجل�س ال��وط�ن��ي ل���ش��ؤون الأ� �س��رة‪ ،‬ب� ّي�ن��ت �أن‬ ‫�أ�شكال العقاب اجل�سدي الذي تعر�ض له الأطفال‬ ‫يف ال �ب�لاد ت��راوح��ت ب�ين ال�صفع وال�ق��ر���ص و�شد‬ ‫ال�شعر والدفع و ّ‬ ‫يل ال�ساعد وال�ساق �أو ا�ستعمال‬ ‫ال�ع���ص��ا واحل �ب��ال والأ�� �س�ل�اك‪ ،‬وال �ع ����ض واحل ��رق‬ ‫ب ��أدوات �ساخنة‪ ،‬وال�سمط باملاء احل��ار‪ ،‬ويف بع�ض‬ ‫الأحيان كان اجللد بال�سوط �أو ا�ستخدام بهارات‬ ‫حارة‪.‬‬ ‫�أوردت الأن �ب��اء قبل �أي��ام �أن �سائحا �إيطاليا‬ ‫دف��ع غرامة قدرها ‪ 990‬دوالر عقاباً له على �شد‬ ‫�شعر ابنه يف ال�شارع‪ ،‬لأنه رف�ض الدخول معه �إىل‬ ‫�أحد املطاعم يف العا�صمة ال�سويدية �ستوكهومل‪،‬‬ ‫ح�سبما ذكرته وكالة الأنباء ال�سويدية‪ ،‬فكم من‬ ‫الأطفال يف الأردن يتم �شد �شعرهم يوميا‪ ،‬بالتايل‬ ‫ك��م ��س�ي��دف��ع الأب � ��اء م��ن غ��رام��ات ل��و ك ��ان هناك‬ ‫قانون يعاقب على �شد ال�شعر‪ ،‬ف�ضال عن ال�ضرب‬ ‫و�ألوانه‪.‬‬ ‫لعل هذا ال�سائح يعتقد كما يعتقد ‪ 82‬يف املئة‬ ‫من الآباء يف الأردن بح�سب درا�سة لليوني�سيف �أن‬ ‫�ضرب الطفل مربرا �إن رف�ض القيام مبهمة كلف‬ ‫بها من قبل الكبار‪.‬‬ ‫حني تنتك�س الفطرة وتنقلب على �أعقابها‪،‬‬ ‫وع ���ن��دم��ا ي �ت �ح��ول الأب � � ��وان م ��ن م �� �ص��در الأم� ��ان‬ ‫واالطمئنان �إىل م�صدر للخوف والرعب والتدمري‬ ‫لأب �ن��ائ �ه��م‪ ،‬وي�ت�ح��ول ال�ب�ي��ت م��ن م�سكن للهدوء‬ ‫وال��راح��ة �إىل معتقل وم�ك��ان للتعذيب والإهانة‪،‬‬ ‫حينها ندرك يقينا �أننا ن�سري بخطى م�سرعة �إىل‬ ‫الهاوية واالنحدار‪.‬‬ ‫ع��ام��ر ط��ال��ب م��در��س��ة يف امل��رح�ل��ة الإعدادية‬ ‫يقول‪" :‬ي�صر �أب��ي على معاقبتي و�إهانتي ب�شدة‬

‫لو ت�أخرت خم�س دقائق عن البيت"‪.‬‬ ‫يقف على �إ�شارة �ضوئية يف �أحد �شوارع عمان‬ ‫يبيع العلكة‪ ،‬اقرتبت منه و�س�ألته عن ا�سمه‪ ،‬فقال‬ ‫يل‪ :‬وليد‪ ،‬قلت له �أال تذهب اىل املدر�سة؟ قال‪:‬‬ ‫ال‪ ،‬قلت له مل��اذا؟ ق��ال‪� :‬أب��ي �أخرجني من املدر�سة‬ ‫لأعمل و�آتي له بالنقود‪ ،‬و�إذا مل �أح�ضر له النقود‬ ‫ي�ضربني بالع�صا‪ ،‬وال يدعني �أتناول الع�شاء‪.‬‬ ‫وليد طفل �آخر يعاين من ق�سوة �أبيه‪.‬‬ ‫�إن ع��ددا غ�ير قليل م��ن الأب �ن��اء ي�ع��ان��ون من‬ ‫ا�ستخدام �آبائهم �أ�سلوب ال�ضرب ال�شديد واملربح‬ ‫واجلارح واملهدر للكرامة كو�سيلة عقابية �أو ت�أديبية‬ ‫ال يوجد لها حد �أق�صى تنتهي عنده‪ ،‬ومنهم من‬ ‫ي�ستخدم يده وقوته ومنهم من ي�ستخدم و�سائل‬

‫منظمة تحذر من كارثة غذائية يف اليمن‬ ‫�صنعاء ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫يف ال��وق��ت ال� ��ذي ي��واج��ه ال �ي�م��ن �أزم ��ة‬ ‫غ��ذائ�ي��ة خ�ط�يرة‪ ،‬ح��ذرت منظمة اوك�سفام‬ ‫الدولية للم�ساعدة من ان هذا البلد الفقري‬ ‫يف �شبه اجل��زي��رة العربية مهدد بـ"كارثة"‬ ‫غذائية‪.‬‬ ‫ويف تقرير ن�شر �أم�س‪� ،‬أ�شارت �أوك�سفام‬ ‫�إىل �أن �أعمال العنف ال�سيا�سية يف اليمن منذ‬ ‫بداية العام �أدت �إىل �شل االقت�صاد‪ ،‬وت�سببت‬ ‫بزيادة هائلة يف �سعر املحروقات وبـ"ت�ضخم‬ ‫�سريع"‪ ،‬وقل�صت من قدرة تدخل العاملني‬ ‫الإن�سانيني‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت امل �ن �ظ �م��ة غ�ي�ر احل �ك��وم �ي��ة �إن‬ ‫"اجلوع تعمم واليمن اليوم �ضحية �سوء‬ ‫ت �غ��ذي��ة مزمن"‪ ،‬وق � ��درت ��ض�ح��اي��ا الأزم� ��ة‬ ‫االقت�صادية بثلث ع��دد اليمنيني البالغ ‪22‬‬

‫مليونا‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ال�ت�ق��ري��ر �أي���ض��ا �أن من��و ن�صف‬ ‫�أطفال اليمن ت�أثر ب�سبب فقدان الغذاء‪ ،‬وان‬ ‫حالة �سوء تغذية ح��ادة ا�صابت رب��ع الن�ساء‬ ‫بني ‪ 15‬و‪ 49‬عاما‪.‬‬ ‫وبح�سب اوك�سفام‪ ،‬فان الن�ساء واالطفال‬ ‫هم اوىل �ضحايا ه��ذا التدهور االقت�صادي‬ ‫وقالت "تتعر�ض الن�ساء اليمنيات ال�سو�أ انواع‬ ‫التمييز اجلن�سي يف ال�ع��امل (‪ )...‬وعندما‬ ‫يكون الغذاء نادرا‪ ،‬يقل طعام الن�ساء"‪.‬‬ ‫وي ��ورد التقرير خ�صو�صا ت��راج��ع عدد‬ ‫زيجات الفتيات اللواتي مل يعد بامكان اهلهن‬ ‫اعالتهن‪ .‬ويتحدث التقرير اي�ضا عن �سحب‬ ‫االط �ف��ال م��ن امل��دار���س يف حم��اول��ة اليجاد‬ ‫عمل لهم لتخفيف ال�صعوبات االقت�صادية‬ ‫التي تعاين منها عائالتهم‪.‬‬ ‫وم �ن��ذ � �ش �ه��ر ك ��ان ��ون ال� �ث ��اين‪ ،‬تطالب‬ ‫حركات املعار�ضة برحيل الرئي�س علي عبد‬

‫اهلل �صالح املوجود يف ال�سلطة منذ ‪ 32‬عاما‪.‬‬ ‫وتنظم ت�ظ��اه��رات م��وال�ي��ة ل�صالح واخرى‬ ‫م�ع��ار��ض��ة ل��ه ب�شكل ي��وم��ي يف ك�ب�رى مدن‬ ‫البالد وقد اوقعت ع�شرات ال�ضحايا‪.‬‬ ‫و�أ� �ص �ي��ب ال��رئ�ي����س ال�ي�م�ن��ي يف انفجار‬ ‫ا� �س �ت �ه��دف ال�ق���ص��ر ال��رئ��ا� �س��ي يف حزيران‪،‬‬ ‫ومي�ضي فرتة نقاهة االن يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية‪ .‬وال يزال يرف�ض التنحي‪.‬‬ ‫وحذرت اوك�سفام من "كارثة" حقيقية‬ ‫اذا مل ي�ستنفر امل�ج�ت�م��ع ال� ��دويل مل�ساعدة‬ ‫اليمن‪� ،‬أكرث الدول العربية فقرا‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه��ة �أخ � � ��رى‪ ،‬ق� ��ال ال �ت �ق��ري��ر �إن‬ ‫ع��دم اال�ستقرار ال�سيا�سي والفلتان الأمني‬ ‫ي�سودان يف البالد‪ ،‬حيث تن�شط جمموعات‬ ‫تابعة للقاعدة‪ ،‬ما يجعل التدخل االن�ساين‬ ‫�صعبا‪.‬‬ ‫�إال �أن التقرير �شدد على �أن "ذلك ال‬ ‫يربر عدم القيام بتحرك فوري"‪.‬‬

‫«هال» أول قناة فضائية عربية‬ ‫يف «إسرائيل» تنطلق مطلع ‪2012‬‬ ‫القد�س املحتلة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع� �ل ��ن �أح� � ��د م ��ؤ� �س �� �س��ي ق� �ن ��اة "هال"‬ ‫االثنني �أن هذه القناة العربية الإ�سرائيلية‬ ‫�ستنطلق مطلع ‪ 2012‬على القمر ال�صناعي‬ ‫الإ�سرائيلي عامو�س بعدما منحتها ال�سلطات‬ ‫الإ�سرائيلية ترخي�صا‪ ،‬لتكون بذلك �أول قناة‬ ‫تلفزيونية عربية �إ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ومتلك الأق�ل�ي��ات العرقية يف �إ�سرائيل‬ ‫مثل الرو�س واالثيوبيني قنوات تلفزيونية‬ ‫خا�صة بهم تنطق بلغاتهم‪ ،‬بخالف العرب‬ ‫ال ��ذي ��ن ال مي �ل �ك��ون � �س��وى حم �ط��ة �إذاع �ي ��ة‬ ‫واحدة‪ ،‬يف حني يكتفي التلفزيون الإ�سرائيلي‬ ‫الر�سمي ببث برامج عربية لب�ضع �ساعات‬ ‫يوميا‪.‬‬ ‫وقال جعفر فرح �أحد ال�شركاء امل�ؤ�س�سني‬ ‫لهذه القناة لوكالة فران�س بر�س‪" :‬ح�صلنا‬ ‫ع �ل��ى ت��رخ�ي����ص ال �ق �ن��اة الأ� �س �ب ��وع املا�ضي‪،‬‬ ‫و��س�ت�ب��ث ع�ل��ى ال �ك��واب��ل الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة وعلى‬ ‫القمر ال�صناعي عامو�س"‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬نقوم‬ ‫بتجارب للبث وحت�ضري مواد لالنطالق مع‬ ‫مطلع العام القادم"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ف��رح ال��ذي يت�سلم �إدارة مركز‬ ‫م �� �س��اواة ل�ل�أق �ل �ي��ة ال �ع��رب �ي��ة �أن ال�سلطات‬ ‫الإ�سرائيلية منحت الأ�سبوع املا�ضي ترخي�ص‬ ‫�إط�ل�اق �شركة "هال ت��ي يف"‪ ،‬التي �سيكون‬

‫م��دي��ره��ا ال� �ع ��ام ج � ��وزف اط ��ر� ��ش‪ ،‬ورئي�س‬ ‫جم�ل����س �إدارت� �ه ��ا زي ��اد ع �م��ري‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫�شركاء م�ؤ�س�سني بينهم جعفر ف��رح ونزيه‬ ‫بدارنه واودي مريون وغريهم‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف ف � ��رح‪" :‬طالبنا ب �ف �ت��ح هذه‬ ‫ال �ق �ن��اة م�ن��ذ ‪ .1996‬يف ‪ 2003‬ق��ام��ت وزارة‬ ‫االت�صال بطرح مناق�صة لهذه القناة ووقتها‬ ‫مل ن�ستطع ال��دخ��ول ف�ي�ه��ا‪ ،‬وف� ��ازت �شركة‬ ‫�إ�سرائيلية يهودية بالعطاء"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪" :‬يف ‪ 2005‬ت��راج �ع��ت ال�شركة‬ ‫اليهودية‪ ،‬و�أع��ادت الرتخي�ص لأنها وجدت‬ ‫عمل قناة عربية م�ستقلة غري جمد‪ .‬فكيف‬ ‫�ستقوم �شركة يهودية ب�إدارة قناة عربية بكل‬ ‫خ�صو�صية براجمها؟"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أن "معظم امل �� �ش��ارك�ي�ن مل‬ ‫يقتنعوا �أن ب�إمكاننا كعرب احل�صول على‬ ‫رخ���ص��ة م��ن دون �إدخ ��ال ��ش��رك��اء ي �ه��ود‪ ،‬ويف‬ ‫ال�ن�ه��اي��ة دخ�ل��ت ��ش��رك��ة �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ب�شراكة‬ ‫‪ 10‬يف املئة تتخ�ص�ص يف �إنتاج عامل املو�ضة‬ ‫و�أ�سلوب احلياة (اليف �ستايل)"‪.‬‬ ‫وق� � � � ��ال‪" :‬عندما دخ � �ل� ��ت ال�شركة‬ ‫اال�سرائيلية ان�سحبنا كجمعية مركز م�ساواة‬ ‫م��ن ال���ش��راك��ة ب��ال�ق�ن��اة‪ .‬ف�ق��د ك�ن��ا كجمعية‬ ‫معنيني ب� ��أن ن��دخ��ل ك�شريك ب��رام��ج ننجز‬ ‫ب��رام��ج حقوقية‪ ،‬وك�ن��ا م�ستعدين للذهاب‬ ‫مل�ع��رك��ة ق���ض��ائ�ي��ة ح�ت��ى ال�ن�ه��اي��ة للح�صول‬

‫كعرب لوحدنا على الرتاخي�ص"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع ف ��رح �أن� ��ه ب �ع��د دخ� ��ول ال�شركة‬ ‫اال�سرائيلية ك�شريك "وافقت على امل�شاركة‬ ‫ب�صفة �شخ�صية ك�شركة انتاج"‪.‬‬ ‫وقدر جعفر فرح ر�أ�سمال القناة العربية‬ ‫ب� �ـ‪ 15‬م�ل�ي��ون ��ش�ي�ك��ل (ح� ��وايل ‪ 4.5‬ماليني‬ ‫دوالر)‪.‬‬ ‫ول�ف��ت جعفر اىل التمييز ال��ذي تقوم‬ ‫ب��ه احل �ك��وم��ات اال��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪ ،‬م��و��ض�ح��ا �أن‬ ‫"هناك قناة تلفزيونية للرو�س منذ �سبع‬ ‫�سنوات و�أخ ��رى للإثيوبيني وع��دده��م ‪250‬‬ ‫الف �شخ�ص باللغة االمهراتية والتغريتية‪،‬‬ ‫وتر�صد لهم احلكومة نحو خم�سة ماليني‬ ‫�شيكل دع��اي��ات ون�ح��ن نطالب ب�ه��ذه القناة‬ ‫منذ ‪."1996‬‬ ‫و�أ�شار �إىل وجود �إذاع��ة واح��دة م�ستقلة‬ ‫للعرب وبعد دعاوي ق�ضائية‪ .‬وقال �إن �سكان‬ ‫ايالت البالغ عددهم نحو مئتي �ألف ن�سمة‬ ‫لديهم اذاعتهم اخلا�صة‪.‬‬ ‫وتابع‪�" :‬إذا قام �أي منا بالبث مبحطة‬ ‫حملية �صغرية على غرار حمطات ا�سرائيلية‬ ‫حملية يف االح �ي��اء �أو ال �ق��رى ف ��إن��ه يعتقل‬ ‫ويعاقب على املخالفة"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ف��رح �إىل وج��ود ا�ستوديوهات يف‬ ‫مدينة النا�صرة وحيفا وط�م��رة يف اجلليل‬ ‫الغربي بد�أ العمل فيها‪.‬‬

‫ال ي�ستعملها �إال املجرمون يف تعذيب �ضحاياهم‪.‬‬ ‫�إن ال �ك �ث�ير م ��ن الأب� �ن ��اء الآن ي�صطرخون‬ ‫ويطلبون الإنقاذ من تلك املعتقالت التي دخلوها‬ ‫ب�ل�ا ج ��رمي ��ة حم � � ��ددة‪ ،‬وب�ل��ا ع �ق��وب��ة وا�ضحة‪،‬‬ ‫وي�ن�ت�ظ��رون وي�ت�ح�ي�ن��ون ال�ف��ر��ص��ة للخال�ص من‬ ‫براثن مَن كان يفرت�ض فيهم �أنهم ح�صن الأمان‬ ‫وموئل الراحة وال�سعادة‪.‬‬ ‫�إب��راه �ي��م ال���ش��وب�ك��ي ط��ال��ب ت��وج�ي�ه��ي‪ ،‬يكره‬ ‫ال���ض��رب‪ ،‬ويعتربه و�سيلة غ�ير �سليمة للرتبية‪،‬‬ ‫ف �ه��و ي �ح��ب �أن ي�ت�ف��اه��م م��ع وال� ��ده ب ��دال م��ن �أن‬ ‫ي���ض��رب��ه وي�ن�م��ي ع�ن��ده اخل ��وف وال �ك��ره‪ ،‬ويرغب‬ ‫ب�سماعه والإن���ص��ات ل��ه‪ ،‬وال�ف��وز بر�ضاه ب��دال من‬ ‫الهروب منه وتفادي لقائه‪.‬‬

‫يتمنى �إبراهيم �أن يبحث كل �أب عن و�سائل‬ ‫�أخ� � ��رى ت ��أدي �ب �ي��ة ل �ل �ع �ق��اب ب� ��دال م ��ن ال�ضرب‪،‬‬ ‫م�ستح�ضرا املثل ال�شعبي "�إن كربابنك خاويه"‪.‬‬ ‫�أثبتت الأب�ح��اث العلمية �أن ال�ضرب و�سيلة‬ ‫عدمية اجل��دوى‪ ،‬وال ينتج عنه �سوى ا�ضطرابات‬ ‫نف�سية وج���س��دي��ة وعقلية ق��د ت�صيب الأطفال‪،‬‬ ‫وتخلف �آثارا دائمة‪.‬‬ ‫بالرغم من وجود خم�سة دور رعاية للأطفال‬ ‫تابعة لوزارة التنمية االجتماعية‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪25‬‬ ‫م�ؤ�س�سة �أهلية‪ ،‬مبجموعها مل متنع ومل حتم ‪36‬‬ ‫يف املئة من �أط�ف��ال الأردن من ال�ضرب والإهانة‬ ‫والتنكيل‪ ��‬ح�سب تقرير املجل�س الوطني حلماية‬ ‫الأ�سرة‪.‬‬


‫‪18‬‬ ‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫م�ساحة حــرة‬

‫�آيات جمال الهواو�شة‬

‫كارثة إنسانية وال ُ َ‬ ‫عمر لها!!‬ ‫�إع�ل�ان يتبعه �إع�ل�ان ت���ص��دره الأمم امل�ت�ح��دة ع��ن تلك‬ ‫الكارثة التي فتكت ب�أر�ض ال�صومال‪ ،‬وكان �آخر تلك الإعالنات‬ ‫التي مل حترك �ساكنا يف �أمتي �إعالن حالة املجاعة يف منطقة‬ ‫�ساد�سة قبل �أ�سبوع‪ .‬ذاك الذي �أظنه لقي �آذانا �ص ّماء كما لقي‬ ‫ما قبله من الإعالنات!‬ ‫و�أن ��ا يف �سكرة الأح� ��داث اق�ضي وح�ي��دا متفكرا‪ ،‬كدت‬ ‫ا�شكك يف هويتي وهوية العامل من حويل!!‬ ‫حتى عال �صوت امل�ؤذن يق�سم يل �أنني �أحيا يف ربى دولة‬ ‫الإ�سالم!!‬ ‫تتزاحم الأفكار‪ ،‬و�أكاد �أختنق من تناق�ض التناق�ض فيما‬ ‫حويل! فانا �أعي�ش يف واقعني اثنني! وكالهما يق�سم يل انه‬ ‫الواقع‪ ،‬و�أنا ال �أ�شكك يف ذلك!‬ ‫فهناك يف ربى الدولة الإ�سالمية يقول �أمريها �سيدنا‬ ‫عمر بن عبد العزيز‪ :‬انرثوا القمح على ر�ؤو�س اجلبال حتى‬ ‫ال يقال جاع طري يف بالد امل�سلمني!!‬ ‫على ر�ؤو���س اجلبال يا �أم�ير امل�ؤمنني!! وحتى ال جتوع‬ ‫الطيور!!! لعمري تلك رعية تفخر براعيها‪ ،‬ولعمري ذاك‬ ‫را ِع يحتاجه زماننا!!‬ ‫هنيئا ل��ذاك الطري ال��ذي خ�شيت عليه �أن يجوع على‬ ‫ر�ؤو�س اجلبال!‬ ‫ذاك تاريخ يق�سم يل �أنه وقع‪ ،‬ولي�س ق�صة تتلى ما قبل‬ ‫النوم‪.،‬‬ ‫�أو حم�ض ح�ك��اي��ات م��ن امل��ا��ض��ي ملئى بها كتب الأدب‬ ‫العربي!!!‬ ‫ذاك زمان كانت ال�صدقات فيه تقف حريى يف بيت مال‬ ‫امل�سلمني تنادي اجلوعى وامل�ساكني وال من يجيب!!‬ ‫ذاك زمان كان للجائع فيه �أن يخرج ب�سيفه على الراعي‬ ‫�إذا مل يطعمه!!!‬ ‫ف�ه��اه��و ع�م��ر‪ ،‬ذاك ال ��ذي مل جت��د ال���ص��دق��ات يف زمنه‬ ‫علي‬ ‫�أ�صحابها ي�صدح ق��ائ�لا‪ :‬عجبت مل��ن ج��اع ومل ي�خ��رج ّ‬ ‫�شاهرا �سيفه!!‬ ‫وي �ح��ار ف�ك��ري وتت�شتت الأف �ك��ار م��رة �أخ ��رى �إذ �أ�سمع‬ ‫الأخبار يف �أمتي تق�سم يل �أن هناك واقعا �آخر يعي�شه العامل‬ ‫من حويل‪ ،‬فال زالت ذاكرتي كل ليلة تكرر يل نف�س امل�شهد‬ ‫من م�سرحية ذلك الواقع على �أر�ض ال�صومال!!‬ ‫كارثة �إن�سانية وال عمر لها!‬ ‫ه�ن��اك على ار���ض ال���ص��وم��ال ي��روي لنا ال��واق��ع حكاية‬ ‫م��ري��رة‪ ،‬وم�سرحية خ ّيم الأمل على ف�صولها‪ ،‬و�شبح املوت‬ ‫يغتال بال هوادة وال تريث �أبطالها‪ ،‬الواحد تلو الآخر!‬ ‫ولي�س من خُمرج يوقف تلك امل�سرحية القاتلة!!‬ ‫وال من كاتب يغري من �أحداث تلك امل�سرحية البائ�سة �أو‬ ‫يكتب خامتة عاجلة توقف تف�شي تلك الكارثة الإن�سانية!!‬ ‫‪� 750‬ألفا حتى الآن يف دائرة املوت والعامل �أجمع كجمهور‬ ‫�ساذج يرقب �أح��داث امل�سرحية وينتظر بطال خارقا يتدخل‬ ‫يف الوقت املنا�سب وينقذ ال�ضحية لي�صفق اجلميع للبطل‬ ‫وتنتهي امل�سرحية!!!‬ ‫هكذا‪ ،‬ب�سذاجة الأط�ف��ال وه��م يرقبون فيلما كرتونيا‬ ‫وينتظرون «�سوبر مان»!‬ ‫وال �أدري مل ال يكون ذاك البطل اخلارق واحدا من ذاك‬ ‫اجلمهور!!‬ ‫وال �أدري متى يحني ال��وق��ت املنا�سب ب ��ر�أي اجلمهور‬ ‫ليتدخل البطل املنقذ!!‬ ‫�أث � ّم��ة وق ��ت ميكننا ان �ت �ظ��اره وال �ك��ارث��ة ت���س��اب��ق الأي ��ام‬ ‫وتتحدى الزمن!!‬ ‫وال �أدري‪ ،‬ت��رى لو تدخل البطل و�أن�ق��ذ ال�ضحية‪ .‬هل‬ ‫�سي�صفقون؟!‬ ‫ورغم رف�ض القلب الناب�ض بلحن احلياة والفكر املفعم‬ ‫ب��ذاك التاريخ امل�شرق ل�سذاجة تلك امل�سرحية �إال �أنها هي‬ ‫�أي�ضا تق�سم يل �أنها واقع!!‬ ‫هي واقع مرير متجدد و�إن رف�ضناه!!‬ ‫ففي ال�صومال ال زالت املجاعة تتقدم كوح�ش كا�سر ال‬ ‫يعرف ال�شفقة �أو الرحمة‪ ،‬رحل الكثريون‪ ،‬وال زال الكثريون‬ ‫ينتظرون �شبح املوت ليغتال �أنفا�سهم‪.‬‬ ‫وب��ات��وا جميعا ك�صفحة يف نهاية دف�تر تنتظر موعد‬ ‫انتزاعها عن �صويحباتها ب�صمت مميت!!‬ ‫ليت �أط�ف��ال ال�صومال عا�شوا ط�ي��ورا على جبال دولة‬ ‫عمر!!‬ ‫وليــــــــت لنا اليوم عم َر ثانيا‬ ‫بيان عبد احلكيم عبد اهلل‬

‫درعا وأخواتها‬ ‫هذه درع��ا قد ث��ارت معلن ًة حلظة الغ�ضب‪ ،‬فثار �شعبها‬ ‫اجل�ب��ار معلناً ب��دء االن�ت���ص��ار‪ ،‬ف��و َّدع��ت �أب�ن��اءه��ا ال��ذي��ن رووا‬ ‫ثراها الطهور بدمائهم الزكية‪ .‬هذه درعا ُّ‬ ‫وكل يو ٍم تن�سج مع‬ ‫الت�ضحية والفداء و�أخواتها كلهم منب ُع العطاء حم�ص وحماة‬ ‫وحلب وال�شام والالذقية والر�سنت ودي��ر ال��زور وطرطو�س‬ ‫وحوران كلهم للحرية‪ ،‬وقد بد�أت درعا بهم ٍة وعزة ومت�ضي‬ ‫وكلها �شموخاً وكربياء‪.‬‬ ‫�ستبقى درعا ا�سمها مرفوعا و�أخواتها ال يقبلن اخل�ضوع‬ ‫وخربها الن�صر على جبينها مكتوبا‪.‬‬ ‫وك ّل يو ٍم يربز ب�شار بط�شه ب�شعبه وتعذيبه لهم ومهارته‬ ‫بالتنكيل بالنا�س‪ ،‬ومهما زاد قتله زاد �صرب درعا و�أخواتها‪،‬‬ ‫فالن�ص ُر عنوانها و�س ُيكتب من دماء �أحرارها الذين يرف�ضون‬ ‫الذل والهوان‪.‬‬ ‫فلك يا �سوريا كل املحبة وك ّل عا ٍم والن�ص ُر يجمعنا‪.‬‬ ‫ِ‬

‫فجوره اىل حد ال يطاق‪.‬‬ ‫لقد اثبت ه��ذا النظام وب��دون ادن��ى �شك �أن��ه لي�س �أه��ل لأي‬ ‫تفاو�ض‪ ،‬ولي�س من حل �سوى رحيله من اخلارطة ال�سيا�سية‪ ،‬وعلى‬ ‫جميع �شرفاء االمة العربية واال�سالمية �سرعة التحرك من اجل‬ ‫رفع الظلم عن ال�شعب ال�سوري‪ ،‬وال�شعوب العربية عليها التحرك‬ ‫ال�سريع النقاذ �أهلنا يف بالد الطهر والربكة‪ ،‬بالد ال�شام التي قال‬ ‫فيها حبيبنا حممد �صلى اهلل عليه و�سلم (بورك لنا يف �شامنا)‪.‬‬ ‫لقد اجتمعت باالم�س جامعتنا العربية التي يبدو انها متثل‬ ‫فقط زع�م��اءه��ا وال متثل �شعوبها‪ ،‬وحت��دث��ت على ا�ستحياء عن‬

‫�ضرورة وقف اطالق النار يف �سوريا و�ضبط النف�س واللجوء اىل‬ ‫احل ��وار‪ ،‬ك�لام ال ي��رق��ى اىل �أهمية احل��دث وال ي��رق��ى اىل �أهمية‬ ‫وطهر هذه الدماء الزكية التي ت�سيل على ار�ض ال�شام‪.‬‬ ‫ن�س�أل اهلل العظيم ان يفرج عن �أهلنا يف �سوريا‪ ،‬و�أن ينتقم من‬ ‫الظاملني املجرمني الذين �سفكوا دماء امل�سلمني وا�ستحلوا �أعرا�ضهم‬ ‫وهدموا بيوتهم (وال حت�سنب اهلل غافال عما يعمل الظاملون‪� ،‬إمنا‬ ‫ي�ؤخرهم ليوم ت�شخ�ص فيه االب�صار * مهطعني مقنعي ر�ؤو�سهم ال‬ ‫يرتد اليهم طرفهم و�أفئدهم هواء)‪.‬‬

‫ما هي قيمتنا؟‬ ‫قد يعي�ش الإن�سان طوال عمره‪ ،‬وهو ال يعرف ان كان مرغوبا‬ ‫به‪ ،‬و�إن كانت له قيمة كمخلوق ا�ستخلفه اهلل لأعمار الأر�ض‪ ،‬ولكن‬ ‫كيف لنا �أن نعي�ش ونحن ن�شعر انه ال قيمة لنا وال لوجودنا‪.‬‬ ‫قد ي�ستغرب من يقر�أ هذه الكلمات‪ ،‬ولكن دعونا نتمعن احلياة‬ ‫ال�ت��ي نعي�شها ول�نر بعني العقل ول��و م��رة واح ��دة‪ ،‬ولنبحث عن‬ ‫قيمتنا املفقودة ك�إن�سان عربي‪ .‬ف�أخربوين ما هي قيمتنا عندما‬ ‫جن��د �أن �أرواح �ن��ا �أرخ����ص �شيء عند �أنظمتنا العربية �أجمعني‪،‬‬ ‫ووجدنا هذا عند بع�ض الر�ؤ�ساء الذين اعدموا �شعوبهم النهم‬ ‫طلبوا منهم اال�صالح بداية ثم التنحي عندما قتلوهم بدم بارد‬ ‫ومن اجل ماذا؟‬ ‫�أم �إن قيمتنا تتجلى بتدخل الدول الغربية‪ ،‬بحجة تخلي�صنا‬ ‫من الظلم وهي اليد الداعمة للدولة ال�صهيونية الغا�شمة‪ ،‬ولي�س‬ ‫ه��ذا فح�سب بل �أ�صبح املواطن العربي احل��ر مهددا ب��ان يقب�ض‬ ‫عليه يف احدى تلك الدول بطلب من الدولة ال�صهيونية؟!‬ ‫�أين هي قيمتنا عندما ننظم جتمعات �سلمية لإي�صال �أ�صواتنا‬ ‫اىل �أنظمتنا لنجد منهم كل العنف واالذى‪ ،‬وك�أننا عبيد او ا�صنام‬ ‫وعلينا ان نعي�ش كما يريدون من دون قول حتى كلمة «ال»‪.‬‬ ‫�أي��ن ه��ي قيمتنا عندما نعي�ش فقط م��ن اج��ل ت��أم�ين لقمة‬ ‫العي�ش ويا ليت �سبل الو�صول اليها �سهلة ومي�سرة بل على العك�س‬ ‫يف كل يوم جند غالء وتعقيداً للو�صول اليها‪ ،‬وجند ان ال�سلعة‬ ‫ت�ب��اع يف ك��ل م�ك��ان با�سعار خمتلفة م��ن دون رق�ي��ب وال ح�سيب‪،‬‬ ‫فا�صبحنا نعي�ش لنعي�ش ‪.‬‬ ‫�أين هي قيمتنا عندما جند ان العلم وطالبه مهانني‪ ،‬و�أن من‬ ‫يتعلم ال يجد امامه �سوى �سراب الحالمه‪ ،‬اين هي قيمتنا عندما‬ ‫جند االطفال يت�سولون بني جموع املواطنني من دون رقابة او‬ ‫علم‪ ،‬هل فع ً‬ ‫ال ه�ؤالء االطفال وذووهم حمتاجون و�إن كانوا كذلك‬ ‫ً‬ ‫ف�أين هم امل�س�ؤولون لي�ؤمنوا لهم العي�ش الكرمي بدال من املناظر‬ ‫التي تق�شعر لها االبدان ‪.‬‬ ‫�أي ��ن ه��ي قيمتنا ع�ن��دم��ا جن��د ان ب�ع����ض ��س��ائ�ق��ي التكا�سي‬ ‫والبا�صات يتحكمون باملواطنني وك�أنهم ا�سياد الطريق واملواطن‬ ‫عبارة عن �سلعة عليه اطاعتهم‪ ،‬او اين هي قيمتنا عندما تتوقف‬ ‫�شركة كربى للنقل عن تقدمي خدماتها وب�سبب من؟!‬ ‫ام ان قيمتنا ق��د جندها ونحن نقف يف ط��واب�ير يف امل�شايف‬ ‫احلكومية م��ن اج��ل ال �ع�لاج‪ ،‬و�أح �ي��ان �اً جن��د ان بع�ض املوظفني‬ ‫ي�صرخون ويتحكمون باملر�ضى ك��أن�ه��م عبيد‪ ،‬فلن �أن���س��ى ذلك‬ ‫املنظر بذلك امل�شفى عندما كانوا يخرجون االطفال من غرفة‬ ‫العمليات على اكفهم وينادون على اهاليهم ليعيدوهم اىل غرفهم‬ ‫فاين حقهم ك�أطفال؟؟! مع ان هذه امل�شايف عليها ان تكون اف�ضل‬ ‫مما هي عليه النها لعموم ال�شعب وطبقاته‪ ،‬ولكن مع اال�سف ال‬ ‫جند العناية الطبية املتوقعة او امل��رج��وة منهم بل على العك�س‬ ‫هناك االهمال‪ ،‬وك�أن �صحة املواطن ارخ�ص ما يكون وال ت�ستحق‬ ‫العناية‪ ،‬م��اذا لو حتدثنا عن اطباء ال�صحة الذين ال ي�صدقون‬ ‫مر�ضاهم ويكذبونهم امامهم؟! وي��ا ال��ف وي�لاه فيمن يفكر ان‬ ‫يعالج بالقطاع اخلا�ص فعليه ان يعلم انه �سيدفع ما يف اجليوب‬ ‫وزيادة من اجل �صحته التي ا�صبحت ال قيمة لها ‪.‬‬ ‫ويا من يرى مناظر ال�شباب وهي تت�سكع هنا وهناك ال جتد‬ ‫عم ً‬ ‫ال او ما ًال للزواج‪ ،‬او ال ت�ستطيع ان تكمل تعليمها وبيده تلك‬ ‫ال�سيجارة التي جت��ره اىل حافة امل��وت‪ ،‬فاين هي قيمته ليعي�ش‬

‫القمة العربية القادمة‬ ‫كيف ميكن تخيل القمة العربية م��ن غ�ير ال �ق��ذايف؟ كيف‬ ‫ميكن اتخاذ قرارات (م�صريية) كالتي اتخذت �أيام ح�ضوره؟ كيف‬ ‫ميكن توحيد ال�صف العربي مع ال�صف الأفريقي بغياب عميد‬ ‫الزعماء العرب وملك ملوك �أفريقيا؟ وا��لل لك وح�شة يا �صاحب‬ ‫(ال�شريطة) اخل�ضراء‪ ،‬عفوا يا �صاحب العلم الأخ�ضر (الفا�ضي)‬ ‫من �أي عالمة �أو �شعار‪.‬‬ ‫يا ��س�لام‪ ...‬الكتاب الأخ�ضر مع النهر العظيم مع امل�شروع‬ ‫النووي (ال�سري) والتجهيز لتدمري الأع��داء !!! يا �سالم يا �أبو‬ ‫�ستارة مثل �ستارة امل�سرح ‪ ..‬القمة العربية تبدو م�ستحيلة بغياب‬ ‫مكافح اجلرذان‪ ،‬هذا الرجل العظيم املختبئ يف ال�صحراء الذي‬ ‫يهدد بتدمري الناتو وغزو �أوروبا بيت بيت دار دار زنقة زنقة‪ .‬كيف‬ ‫ميكن تخيل �أن كل الزعماء العرب احلاليني يح�ضرون �إىل القمة‬ ‫بحرا�سة (رجالية) دون ن�ساء م�سلحات بالذخائر والإميان؟ �أين‬ ‫حقوق املر�أة وامل�ساواة مع الرجل حتى يف اجلندية؟‬ ‫ت�ب��دو ق�ن��اة اجل��زي��رة القطرية الآن يف م��وق��ف حم��رج!! مع‬ ‫من �ستلتقي وحت��اور قبل انعقاد القمة العربية (�إذا انعقدت)‪،‬‬

‫يوم إجازة‪ ..‬لم يكتمل‬ ‫�أفكار كثرية جتول يف خاطرها‪ ،‬وم�شاريع �أح�لام‪ ،‬وطموحات‬ ‫�صغرية‪ ،‬ال تتعدى الواحدة منها تخ�صي�ص يوم �إجازة ت�سرتيح فيه‬ ‫من عناء �أ�سبوع �شاق مفعم بالي�أ�س وح��ر ال�صيف‪� ،‬أخ�يراً اتخذت‬ ‫قرارها ب�إعالن مدوٍ‪ :‬هذا اجلمعة �سيكون يل ولي�س لكم‪.‬‬ ‫ارتفع �صوت �سلمى متحدياً عائلتها �س�أعمل طوال الأ�سبوع يف‬ ‫املنزل بوقت �إ�ضايف بحيث �أنهي �أعمالكم كاملة قبل جميء العطلة‬ ‫املنتظرة‪ ،‬وبذلك �سيبقى يل يوم عطلتي‪� ،‬أمار�س فيه هوايتي التي‬ ‫كدت �أفتقدها الريا�ضة والقراءة والتجول يف الأ�سواق وزيارة بع�ض‬ ‫ال�صديقات اللواتي بد�أت ذاكرتي تعجز �أمام ر�سم �صورتهن‪.‬‬ ‫ح�سنا ل�نر‪ ،‬ك��ان تعليق العائلة‪� ،‬أج��ل �سرنى‪� .‬أجابتهم �سلمى‬ ‫بكل ثقة‪ ،‬ورغبة قوية يف التجديد وحتقيق ال��ذات‪ ،‬بعد �أن �أرهقها‬ ‫روت�ين احلياة اليومية الم��ر�أة �أفنت عمرها بني البيت والوظيفة‬ ‫وم�شاغلها‪ ،‬متنا�سية �أنها �إن�سانة من حقها الكثري‪� ،‬أما الروتني هذه‬ ‫الكلمة الع�صرية املغلفة ب�إ�سقاط كئيب فقد قررت �سلمى حماربتها‬ ‫واالنت�صار عليها بعد ذلك‪.‬‬ ‫انتهى الأ�سبوع وحل م�ساء يوم اخلمي�س‪ ،‬وبالفعل �أنهت �سلمى‬ ‫كافة �أعمالها �شعرت بارتياح �شديد‪ ،‬فقررت النوم باكراً لت�ستيقظ‬ ‫مع زقزقة الع�صافري الأوىل‪ ،‬وت�شهد �إ�شراقة ال�شم�س وتلمح اخليط‬ ‫الرفيع الفا�صل م��ا ب�ين الليل وال�ن�ه��ار‪ ،‬لت�ستمتع بكل حلظة من‬ ‫يومها اجلديد‪ ،‬و�سارت خطتها على الوجه الذي ر�سم لها‪..‬‬ ‫لكن مع دقات العا�شرة �صباحاً عاك�س التيار جمراه وحدث ما‬ ‫لي�س باحل�سبان ويف حلظات ق�صرية امتلأت ال��دار بالزوار‪ ،‬فهذه‬

‫يحررها‪ :‬ر�أفت مرعي‬ ‫�سميح را�ضي‬

‫يا بشار ال يحرق بالنار اال رب النار‬ ‫ل �ق��د ه��ال�ت�ن��ي ت �ل��ك امل �� �ش��اه��د ال �ت��ي ت�ن��اق�ل�ت�ه��ا ب�ع����ض املواقع‬ ‫االلكرتونية على اليوتيوب‪ ،‬وهو م�شهد جمموعة من ثوار �سوريا‬ ‫وقد مت ربط ايديهم و�سكب مادة البنزين و�إحراقهم بالنار وهم‬ ‫احياء‪.‬‬ ‫�ألهذه الدرجة بلغ بهذا النظام ان يحرق مواطنيه وهم احياء!‬ ‫ان هذه امل�شاهد مل نرها حتى يف احلروب العاملية‪ ،‬ومل نرها حتى‬ ‫يف اعتى االنظمة الدكتاتورية‪.‬‬ ‫ح�سبنا اهلل ونعم الوكيل‪ ،‬لقد �صعدت ارواح ه��ذه الثلة من‬ ‫��ش��رف��اء ال���س��وري�ين وه��ي تلعن ه��ذا ال�ن�ظ��ام ال�ف��اج��ر‪ ،‬ال��ذي و�صل‬

‫االخوة القراء ن�ستقبل مقاالتكم و�آراءكم وم�شاركاتكم‬ ‫يومياً على العنوان االلكرتوين التايل‪:‬‬ ‫‪rafat.m.2010@gmail.com‬‬

‫جمانة جمال عريجة‬ ‫بكرامة بكل معنى‪ .‬ان��ه ان�سان مرغوب ب��ه‪ ،‬ام ان جيوب التجار‬ ‫عليها ان متتلئ وتفي�ض لتجعل حتى االط �ف��ال ي��دم�ن��ون على‬ ‫ال�سيجارة التي يظنون انها من مظاهر الرجولة ال طريقة من‬ ‫طرق االنتحار البطيء ‪.‬‬ ‫ماذا لو حتدثنا عن قيمة العائلة التي ا�صبحت ال قيمة لها‬ ‫فهي م�ستهدفة من الداخل واخلارج‪ ،‬وهناك ا�سهم �سامة حتاول‬ ‫ان جتعل م��ن العائلة �شيئا تافها وق��دمي��ا يعني «دق��ة قدمية»‪،‬‬ ‫فنحن ال جن��د احل��وار البناء يف العائلة واهلل يجزيهم ك��ل خري‬ ‫القنوات التلفزيونية التي حت��اول وبكل طاقاتها تدمري اوا�صر‬ ‫العائلة وجعل �صراع وفجوة بني جيل االباء «دقة قدمية» واالبناء‬ ‫«جيل املو�ضة وال�سبايكي»‪.‬‬ ‫�أين هي قيمتنا‪ ،‬نحن ال�شعوب العربية اال�صيلة لها عاداتها‬ ‫وتقاليدها اخل��ال��دة‪ ،‬عندما يعر�ض ب��رن��ام��ج ت��اف��ه وب�ك��ل معنى‬ ‫التفاهة على قناة عربية ليخرجوا لنا مغنني بطريقة م�ستفزه‬ ‫لالخالق‪ ،‬فكيف لنا ان ن�سكت ونحن نرى جمموعة �شباب وبنات‬ ‫يعي�شون ببيت واحد ال يحكمهم خلق وال دين ف�أين هم اهاليهم‬ ‫ليغاروا عليهم‪ ،‬امل ت�ستفزهم طريقة لب�سهم وحركاتهم اخلليعة‬ ‫التي ال تبني �سوى املفا�سد‪ ،‬ثم هل �أ�صبح الوطن العربي ال ينق�صه‬ ‫�سوى املغنني (ما اىل بغنوا اكرث من ايل ب�سمعهم)؟!‬ ‫اين هي قيمة املر�أة العربية التي ا�صبحنا نراها على التلفاز‬ ‫ك�أنها �سلعة رخي�صة ال قيمة لها وال كرامة‪ ،‬ك�أن ال�سلع التجارية‬ ‫ا�صبحت مربوطة بامر�أة �شبه عارية لكي ت�سوق وتباع؟!‬ ‫اي��ن قيمة الطفولة العربية التي ا�صبحت جثة ه��ام��دة ال‬ ‫وجود لها‪ ،‬ففي بع�ض الدول تقتل بدم بارد من قبل اعدائنا ويف‬ ‫دول اخرى تقتل بيد انظمتها ك�أنها ال تريد �شاهدا م�ستقبليا على‬ ‫ف�سادها‪ ،‬وهي عبارة عن انظمة خالية من ان�سانية االن�سان‪ ،‬اما‬ ‫امل�شهد االخر الذي ا�صبحنا ن�شاهده للطفولة ان الطفل يعي�ش‬ ‫حمروماً من اب�سط حقوقه‪ ،‬فرناه مهموماً ويتحمل م�س�ؤوليات‬ ‫اكرب منه فمث ً‬ ‫ال يف ايام اجازته نرى ان املحال التجارية ا�صبحت‬ ‫ً‬ ‫مليئة باالطفال للعمل بدال من �أن يق�ضوا �إجازتهم بنوادي تهتم‬ ‫بهم وتعلمهم امور دينهم ودنياهم بر�سوم رمزية ال تكاد تذكر‪،‬‬ ‫وامل�شهد الأكرث م�أ�ساوية هو ترك الطفل مقاعد الدرا�سة لي�ساعد‬ ‫مب�صروف اهله فا�صبح الطفل العربي فاقدا معنى الطفولة‪،‬‬ ‫وذنبه الوحيد انه يعي�ش بدولة عربية ‪.‬‬ ‫اي��ن هي قيمتنا عندما ن�سمع يف كل ي��وم عن جرمية ب�شعة‬ ‫وقعت هنا او هناك وال�سباب تافهة‪ ،‬فاين هو القانون والعقوبات‬ ‫التي حتكمنا ام ا�صبح القانون ال�سائد هو قانون الغاب؟!‬ ‫ف�أخربوين مع هذه امل�شاهد التي ا�صبحت جزءاً من حياتنا‬ ‫اين هي قيمتنا و�إن�سانيتنا؟ فقد ا�صبحنا نعي�ش من اجل ان نعي�ش‬ ‫ال هدف لنا �سوى لقمة العي�ش‪ ،‬ال اعلم ماذا �سيكتب التاريخ عنا‬ ‫او ا�ص ً‬ ‫ال هل �سوف يكتب عنا؟! واهلل يعني االجيال القادمة مباذا‬ ‫�سوف تفتخر وتتغنى‪ ،‬على االق��ل نحن نفتخر ب�أجماد اجدادنا‬ ‫ونتغنى بهم امثال �صالح الدين وعمر املختار وحممد الفاحت اما‬ ‫هم ؟!‬ ‫نعم‪ ،‬نحن من فرط بقيمتنا كان�سان م�ستخلف يف االر�ض‪،‬‬ ‫وبيدنا �سنعيد القيمة التي فقدها مند �سنوات بل قرون‪ ،‬وعلينا‬ ‫ان ال نن�سى الآية الكرمية‪( :‬ان اهلل ال يغري ما بقوم حتى يغريوا‬ ‫ما ب�أنف�سهم)‪.‬‬ ‫�إ�سماعيل عا�صي‬ ‫من �سي�سرب لها البيان اخلتامي؟ من �سي�شعل اللقاءات بالكالم‬ ‫ال��رزي��ن امل��وزون ال��ذي يلهب اجلماهري من املحيط �إىل املحيط‬ ‫ويرعب �أعدائنا ال�صليبيني‪ .‬يا �سالم يا قذايف‪ ،‬ما عرفنا قيمتك‬ ‫�إ ّال بعد غيابك‪� ،‬صراحة (يف الليلة الظلماء يفتقد البدر)!! راحت‬ ‫اخليمة و�أيامها لن تن�صب خيم يف العا�صمة العربية مقر القمة‬ ‫القادم (�إذا انعقدت) كيف يحدث هذا‪ ...‬ال احد يذكرنا بالرتاث‬ ‫العربي الأ�صيل!! واهلل م�أ�ساة تدفع للبكاء حتى من غري ب�صل �أو‬ ‫قنابل م�سيلة للدموع‪.‬‬ ‫�شكراً لك ايها الزعيم امللهم‪ ،‬حتى يف غيابك عن القمة القادمة‬ ‫(�إذا انعقدت) �سنبقى نذكر مواقفك (ال�صلبة) يف ال��دف��اع عن‬ ‫العروبة والإ�سالم‪ ،‬خا�صة و�أنت تدفع املليارات تعوي�ضا ل�ضحايا‬ ‫لوكربي‪� ،‬أو عند ت�سليم كل امل�شروع النووي الليبي لأمريكا هدية‬ ‫ب�سيطة مقابل رفع احل�صار عنك‪ ،‬هذا هو الكرم العربي الأ�صيل‪،‬‬ ‫واهلل وال حامت الطائي‪.‬‬ ‫ال ي�سعني يف نهاية كالمي �إال ان �أقول اهلل يعطيهم العافية‬ ‫ثوار ليبيا خل�صونا منك واحلمد هلل‪.‬‬ ‫�سناء دبابنة‬ ‫اخلالة هدى وبناتها املدلالت‪ ،‬وتلك العمة جنالء و�أبنا�ؤها الأ�شقياء‬ ‫ثم العم نبيل و�أحفاده‪ ،‬و�أخرياً اجلد واجلدة‪.‬‬ ‫�أه� ً‬ ‫لا باجلميع‪ .‬قالتها �سلمى بامتعا�ض‪ ،‬واال�ستغراب ينطق‬ ‫من عينيها‪ ،‬كيف حدث ه��ذا؟ فاليوم عطلة ولي�س احتفا ًال‪ ،‬ثم ال‬ ‫�أحد منهم يزورنا فهم يعلمون مدى ان�شغايل ويف خ�ضم ت�سا�ؤالتها‬ ‫جاءها الرد عالياً يقطع حبل �أفكارها‪:‬‬ ‫علمنا يا �سلمى �أم�س فقط ب��أن ال عمل لديك اليوم‪ ،‬فقررنا‬ ‫ق�ضاء اليوم معكم كام ً‬ ‫ال!‪ ،‬لتتعاىل ال�ضحكات بعدها‪.‬‬ ‫ال تخ�شي الغداء يا عزيزتي‪ ،‬فقد جلبت كل منا �أ�شهى الطعام‪.‬‬ ‫قالتها العمة جنالء بفخر وك�أنها تهزم هتلر يف حربه مع العامل‪.‬‬ ‫�أج��ل �أج��ل ال��دار لكم‪ ،‬ونحن �ضيوفكم ال�ي��وم‪ ،‬كانت تلك �آخر‬ ‫كلمات �سلمى قبل �أن تن�سحب مهزومة مك�سورة �أمامهم‪.‬‬ ‫وبعدها بد�أت مباراة‪ ،‬مل تتح�ضر لها �سلمى مطلقاً‪ ،‬كانت �أ�شبه‬ ‫بالعبٍ �ضعيف �أم��ام جمموعة من الالعبني الأ�شداء‪ ،‬فتارة تقدم‬ ‫�أطباقا و�أخرى تغ�سلها ‪ ،‬ثم تفك النزاع بني متخا�صمني من �أبناء‬ ‫ال�ضيوف‪ ،‬وتلبي حاجات هذا وذاك‪.‬‬ ‫على �أي حال انتهى اليوم بحلوه ومره‪ ،‬وقبل �أن تدخل �سلمى‬ ‫غرفتها بعد يوم �شاق‪ ،‬لت�أخذ ق�سطاً من الراحة ا�ستعداداً لأ�سبوع‬ ‫عملٍ جديد‪� ،‬أ�صدرت «فرماناً» جديداً الغياً ط��ارداً كل �أحالمها‪،‬‬ ‫قالت بكل �إرادة وعزمية‪ :‬عائلتي ال�صغرية ال�سعيدة ‪ ..‬نعلمكم ابتدا ًء‬ ‫من اليوم �سيتم �إلغاء جميع العطل الأ�سبوعية من الآن وحتى �إ�شعار‬ ‫�آخر‪ ،‬ف�أنا لكم طوال الوقت‪.‬‬

‫ال ُّن َّوار �سامي ال�شمايلة‬

‫نذير قومه‬ ‫وعادت نظراته تدور حول املكان‪ ،‬الكل يف حراك‪ ،‬لقمة‬ ‫العي�ش جت�ع��ل اجل�م�ي��ع ك��امل�ن��وم مغناطي�سيا ي�ت�ح��رك لقاء‬ ‫�شحنه‪ ،‬يف مكانه املعتاد على ال�صخرة املل�ساء القا�سية كحياته‬ ‫التي عا�شها‪ ،‬حتت �شجرة ال�سرو القابعة هنا منذ �أكرث من‬ ‫مئة عام‪� ،‬سلكت طريقها يف �صحبة عجوزها‪ ،‬الذي ما غاب‬ ‫عنها يوما‪.‬‬ ‫ب�ق�ع��ة مل ت �ع��رف � �س��وى �أق ��دام ��ه زائ� ��را ل �ه��ا‪ ،‬ف�أكرمته‬ ‫بظالل �شجرتها امل�صفرة خدودها‪ ،‬عجوزنا هذا يناهز عمره‬ ‫الثمانني‪ ،‬خف نظره وحاكت عوا�صف احلياة طريقها على‬ ‫وجهه‪ ،‬فما عاد �شابا ي�أرن يف كل مكان ك�سابق عهده‪.‬‬ ‫و�أ�صبحت �صنعته الوحيدة هي النظر �إىل وجوه النا�س‬ ‫املتعبة التي ترى كل يوم ذات الطريق وذات الأ�شياء‪.‬‬ ‫ر�أى ذاك العجوز من احلياة ما يجعله عاملا بها وب�أحوالها‪،‬‬ ‫ف�ألوان احلياة كثرية وال تعرف ب�سنة �أو اثنتني‪.‬‬ ‫ويف �أح��د �أيامه ال�صيفية احل��ارة قرابة الع�صر‪ ،‬تغريت‬ ‫مالمح وج�ه��ه‪ ،‬وك��أن��ه يتفح�ص �شيئا م��ا‪ ،‬ك��ان ي�شم رائحة‬ ‫غريبة غري رائحة ال��دواب املعتادة‪ ،‬رائحة ذئ��اب‪ ،‬وقف على‬ ‫حني غ��رة ودون �سابق �إن��ذار وب��د�أ ي�صيح يف النا�س‪ :‬خبئوا‬ ‫دواب �ك��م ف��ال��ذئ��اب ال تبقي وال ت��ذر‪ ،‬ي��ا ق��وم ال��ذئ��اب قادمة‬ ‫ادخلوا ودوابكم م�ساكنكم‪ ،‬ال�صيف حار جدا و�ستثور الدواب‬ ‫على �أ�صحابها �إن �أدخلوها‪ ،‬وهو‪ ،‬ما هو �إال رجل عجوز على‬ ‫حافة قربه‪.‬‬ ‫مل ت�ك��ن ك�ل�م��ات��ه ��س��وى م�ضيعة ل��وق�ت�ه��م‪ .‬ي��ا ه ��ذا‪ ،‬قد‬ ‫جادلتنا ف��أك�ثرت جدالنا‪ ،‬تب�سم بع�ضهم و�ضحك البع�ض‬ ‫الآخ ��ر‪ ،‬و�أ��ص�ب��ح ك��ال��روح ال�ضائعة بينهم يف احل�ي��اة‪ ،‬تلملم‬ ‫�شتات �أملها من جديد‪ ،‬عاد �إىل مرتعه وهو يهم�س يف �أذنه‪:‬‬ ‫رب ان�صرين مبا كذبون‪ ،‬غربت ال�شم�س ونام اجلميع حتى‬ ‫الدواب مل تكن �سالكة جمرى اخلوف‪ ،‬وما لبثت القرية �أن‬ ‫�سكنها الهدوء وعم الظالم املكان‪.‬‬ ‫مل يكن ي�سمع �سوى �صوت ارتطام �أوراق ال�شجر ببع�ضه‪،‬‬ ‫و�أ�صوات عامل احل�شرات املخفي حتت احل�شائ�ش‪ ،‬وذاك هو‬ ‫هدوء ما قبل العا�صفة‪.‬‬ ‫فما كان ذاك ال�صباح �سوى �صباح اجلزاء «�إن موعدهم‬ ‫ال�صبح �ألي�س ال�صبح بقريب» فزعوا على �صراخ الن�ساء‪ ،‬فقد‬ ‫ر�أت ن�سا�ؤهم �آخ��ر القطيع ينه�ش حلم ال��دواب‪ ،‬ومل يجدوا‬ ‫�إال بقايا العظام دليال على وجود احلادثة املتعمدة‪ ،‬والكل يف‬ ‫هول ال�صاعقة يلوم نف�سه ويعرف ما �ضل عنه من الطريق‪،‬‬ ‫ع��ادوا يقولون ي��ا ويلنا ق��د ه��دان��ا اهلل ف�أبينا �إال ال�ضالل‪،‬‬ ‫بد�ؤوا ي�صيحون‪ ،‬ويبكون‪ ،‬ينادون عامل �أحوالهم ونا�صحهم‪،‬‬ ‫ول �ك��ن م��ا م��ن جم �ي��ب‪ ،‬ذه ��ب ع �ج��وزه��م ت��ارك��ا خ�ل�ف��ه �آف ��اق‬ ‫ت�سا�ؤالتهم وبحار دموعهم‪ ،‬ذهب وتركهم دون دليل ينقذهم‬ ‫من ال�صواعق القادمة‪ ،‬ذهب وما عاد يف القرية مثله‪ ،‬ومل‬ ‫يخرب �أحدا من بعده �سر املهنة‪ ،‬ولكنه ذهب مرتاح ال�ضمري‪،‬‬ ‫ذهب وهو يخط �آخ��ر �صفحات حياته «اللهم �إين قد بلغت‪،‬‬ ‫اللهم فا�شهد»‪.‬‬ ‫�سالم مو�سى �سربل‬

‫تهانينا يا «إسرائيل»‬ ‫ب�ك��رت �صغري �أر� �س��ل ت�ه��اين ب�صوت ع��ايل و��ص��ري��ح اىل‬ ‫«�إ��س��رائ�ي��ل» لأق��ول لها‪� :‬ضعي �سالحك يف �صندوق �صغري‬ ‫واجل�سي على مقعد مريح لأن �أبطالك وحرا�سك �سيحمونك‬ ‫م��ن ك��ل كبري و��ص�غ�ير‪� ،‬سيغلقون �أف ��واه اجل�م��اه�ير الذين‬ ‫يطالبون بحق ب�سيط‪� ،‬سيقتلون ك��ل ��ص��در فتح م��ن �أجل‬ ‫ف�ل���س�ط�ين‪�� ،‬س�ي�ق�ط�ع��ون ك��ل ق ��دم خ �ط��ت خ �ط��وة للتغيري‪،‬‬ ‫�سيقطعون ك��ل ي��د حملت ع�ل��م ال�ت�ح��ري��ر‪ ،‬ع�ل��م فل�سطني‪،‬‬ ‫�سيقطعون كل �أحالم الأحرار الأبابيل بن�صل �سكني‪.‬‬ ‫ها هم �أبطالك يا «�إ�سرائيل» على �صدورهم ال يحمون‬ ‫ب�لاده��م م��ن الأع � ��داء ال�ظ��امل�ين ب��ل ي�ح�م��ون��ك م��ن �شعبهم‬ ‫امل���س�ك�ين‪ ،‬ه��ل ح ��رام �أن ن�ط��ال��ب بحقنا امل �� �ش��روع يف حقوق‬ ‫االن�سان املجهول؟‬ ‫ه��ل ع�ي��ب �أن ن���ص��رخ ن�ط��ال��ب ب��ال�ت�غ�ي�ير وط ��رد ه� ��ؤالء‬ ‫ال�شياطني؟‬ ‫مل��اذا ال يجوز �أن نقطع داب��ر الكفار ال��ذي��ن ا�ستعبدونا‬ ‫ونحن �أحرار جماهدون‪.‬‬ ‫�أ�صبحت كلمة ع��رب م�شتقة م��ن فعل امل�صري القا�سي‬ ‫الذليل وا�صطالحا يف العمق يحرتق من ظلم الكثريين‪،‬‬ ‫لكن اعلموا يا عامل الدميقراطية �أننا �شعب �سنموت ظم�آنني‬ ‫�إىل احل��ري��ة القريبة م��ن �أعيننا وقلوبنا لكن بعيدة بعدد‬ ‫خطواتها‪.‬‬ ‫خرجت جماهري لتحيي ذك��رى النكبة التي �سببت كل‬ ‫هذه املتاعب ل�شعب فل�سطني وال�شعوب العربية الأخرى يف‬ ‫بالد كثرية‪ ،‬ب��د�أت ب�صالة مليونية ربطت قلوب املاليني يف‬ ‫حجرة حب فل�سطني ثم الذهاب اىل حدود هذه احلجرة‪ ،‬فاذا‬ ‫بجنود العرب يفتحون �أ�سلحتهم بدال من قلوبهم لي�ستقبلوا‬ ‫بها الأحرار ليحموا «�إ�سرائيل» من اخلطر الكبري‪ ،‬فهم الأم‬ ‫احلنونة لـ»�إ�سرائيل»‪ ،‬فهي التي متدهم باملال الكثري الذي‬ ‫ينعمهم باحلياة اجلميلة لكنهم ن�سوا الن�صب ال�صريح �أمام‬ ‫�أع�ي�ن ال�ك�ث�يري��ن‪ ،‬لكن �سن�ستمر مبطالبنا ه��ذه و�ست�صبح‬ ‫ذك��رى النكبة يف كل ي��وم يحمل تاريخ وعند كل وق��ت فجر‬ ‫جديد وعلى �صوت �آذان جميل‪ ،‬و�أطمئنهم �أننا ا�ستيقظنا من‬ ‫النوم الطويل وال�صمت املرير ولن نن�سى الدماء التي نزفت‬ ‫من �أجل التحرير‪.‬‬ ‫عرفنا الآن �أن�ن��ا ل��ن ن�ح��رر فل�سطني اال عندما نحرر‬ ‫�أن�ف���س�ن��ا م��ن ه � ��ؤالء ال�ظ��امل�ين ج �ن��ود «�إ� �س��رائ �ي��ل» ال��ذي��ن ال‬ ‫ي�ع��رف��ون اال ط��ري��ق ال��ذل والتق�صري‪ ،‬وال ي�ع��رف��ون طريق‬ ‫احلرية ال�سهل الذي ال يحتاج جيبا كبريا وال توقيعا �صغريا‬ ‫بل حتتاج اىل �أنف�س ت�ؤمن باهلل العلي اخلبري حتى ت�ؤمن‬ ‫بحق العودة الذي �سننتظره لو طال مئات ال�سنني‪.‬‬ ‫�أمتنى �أن ي�صل هذا الكرت اىل �أح�ضان احلكام امل�س�ؤولني‬ ‫عن هذا احلل املر القا�سي حرارته فوق االربعني ال حل�ضن‬ ‫«�إ�سرائيل»‪.‬‬


‫�إ�سالميـــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫‪19‬‬

‫املرابطون‬ ‫بني كلفة فاتورة العزة‬ ‫وفاتورة الهوان‬

‫حممد �سعيد بكر‬ ‫م�ضى على النا�س زم��ن طويل وه��م �صامتون‬ ‫خانعون ي�سايرون الطواغيت الظاملني (داخلياً)‪،‬‬ ‫ويُدارون الغا�صبني املعتدين (خارجياً)‪ ،‬وال يرفعون‬ ‫ر�ؤو� �س �ه��م يف وج ��وه امل �ج��رم�ين‪ .‬ومل يكتف النا�س‬ ‫بالر�ضا ب�أمرهم الهزيل الواقع هذا ا�ضطراراً؛ بل‬ ‫ظهر م��ن ُي�ب�رر ه��ذا ال�ق�ع��ود واخل �ن��وع وي��ؤ� ِّ��ص��ل له‬ ‫ويدعمه م��ن ال�ن��واح��ي ال�شرعية والعقلية بحجج‬ ‫كثرية منها‪:‬‬ ‫�أن الطاعة الزمة لو ّ‬ ‫يل الأمر‪ ،‬و�أن جهاد الظاملني‬ ‫�أو الغا�صبني واخلروج عليهم ال يجوز �إال ب�أمر و ّ‬ ‫يل‬ ‫الأم��ر‪� ،‬أو بعد �إع��داد كل العدة للمواجهة‪ ،‬و�أن �أيّ‬ ‫حت � ُّرك ممانِع وم�ق��اوم لظامل �أو غا�صب الآن يُع ّد‬ ‫انتحاراً �أو �إلقا ًء للنف�س بالتهلكة‪ ،‬وما وج� ُ‬ ‫�دت من‬ ‫ه ��ؤالء املربرين للقعود وامل�ؤ�صلني للخنوع واحداً‬ ‫ي��در���س �أث ��ار ال�ق�ع��ود ه��ذا على الأم ��ة ع�بر ال�سنني‬ ‫ل�ي�ح�ل��ل وي�ع�ل��ل وي�ف�ت��ي يف ال �ق��اع��دي��ن املتخاذلني‬ ‫بحرمة تخاذلهم لأنه ثبت مبا ال يدع جماال لل�شك‬ ‫�أي�ضاً �أن ال�سكوت والقعود ما زاد الطني �إال بلة وما‬ ‫ُ‬ ‫وجدت من ه�ؤالء من يك�شف‬ ‫زاد الداء �إال علة‪ ،‬وما‬ ‫لنا ع��ن الثمن ال��ذي ندفعه �إن نحن توقفنا ومل‬ ‫نخرج ملواجهة الطواغيت �أو الغا�صبني‪ ،‬وحتى تكون‬ ‫الدرا�سة درا�سة مو�ضوعية لنحكم بعدها يف م�س�ألة‬ ‫اخل��روج على الظاملني �أو مقاومة الغا�صبني ال بد‬ ‫�أن ندر�س املفا�سد وامل�صالح لفعلنا �أو لرتكنا‪ ،‬ونحن‬ ‫ندرك �أن درء املفا�سد �أوىل من جلب امل�صالح‪ ،‬فهل‬ ‫يا ترى قعودنا و�صمتنا وتخاذلنا يدفع عنا مف�سدة‬ ‫�أذى ه�ؤالء‪� ،‬أو هل يجلب لنا م�صلحة التقرب منهم‬ ‫ور�ضاهم عنا؟ �أم �أنه من الأوىل والأجدى �أن جنهر‬ ‫باحلق املبني ال نخاف لومة الالئمني‪ ،‬وال الأذى‬ ‫املرتتب على هذا اجلهر‪ ،‬ف�إىل الدرا�سة التي تبني‬ ‫كلفة ف��ات��ورة ال �ع��زة‪ ،‬وك�ل�ف��ة ف��ات��ورة ال �ه��وان‪ ،‬واهلل‬ ‫امل�ستعان‪:‬‬ ‫• �أو ًال‪ :‬كلفة فاتورة ال�سكوت وال�صمت‬ ‫والقعود عن مواجهة الظاملني والغا�صبني‪:‬‬ ‫ال يُنكر م�سلم �صادق �أن بالد امل�سلمني مغت�صبة‬ ‫من اليهود وال�صليبيني �أو ًال‪ ،‬ومنتهكة من عمالئهم‬ ‫الظاملني امل�أجورين الذين يحملون رتبة (طاغوت)‬ ‫بجدارة‪ ،‬ورغم هذه احلقيقة التي غدت �أو�ضح من‬ ‫رابعة ال�شم�س بالنهار؛ ف�إن كثرياً من امل�سلمني ال‬ ‫ي��زال��ون ي��راوح��ون مكانهم وي �ت�رددون يف اخلروج‬ ‫والن�صرة ورف��ع ال�صوت واجلهر باحلق؛ بحجة �أن‬ ‫لذلك ُكلَ ٌف عالية وهي جتلب مفا�سد عظيمة‪ ،‬ولو‬ ‫نظرنا وق��د ع�شنا على ح��ال الر�ضا والقبول بهذا‬ ‫احل��ال املهني �سنوات كثرية منذ �سقوط اخلالفة‬ ‫ال��را� �ش��دة وم��ا تبعها م��ن تق�سيم واح �ت�لال لبالد‬ ‫امل�سلمني؛ لوجدنا �أننا خ�سرنا �أموراً كثرية وال نزال‬ ‫نخ�سر‪ ،‬ومن هذه اخل�سارة ما ح َّل بنا من‪:‬‬ ‫‪ .1‬تعميق ال ُفرقة والنزاع واخلالف بني �شعوبنا‪،‬‬ ‫وان �ف��راد الباطل بكل �شعب م��ن ال�شعوب العربية‬ ‫وامل�سلمة على حِ ده‪.‬‬ ‫‪ .2‬نهب ثروات البالد وجعلها دُول ًة بني الأغنياء‬ ‫�أو املتحكمني بنا‪ ،‬مع ال�سيطرة العليا من الغرب‬ ‫احلاقد على هذه املقدرات والرثوات كلها‪.‬‬ ‫‪ .3‬الزيادة الكبرية يف �أ�سعار ال�سلع وارتفاع ن�سبة‬ ‫الفقر والعطالة‪ ،‬و�شيوع ظاهرة �أبناء ال�شوارع‪.‬‬ ‫‪� .4‬شيوع ال�ف��واح����ش م��ا ظهر منها وم��ا بطن‬ ‫ب�شكل �أو� �ص��ل ك �ث�يراً م��ن ��ش�ب��اب امل�سلمني �إىل �أن‬ ‫ميوتوا على املعا�صي والفجور‪.‬‬ ‫‪ .5‬امل���س��ا���س امل�ب��ا��ش��ر بعقيدتنا م��ن ق�ب��ل ُ�شذاذ‬ ‫ال�شرق والغرب؛ فمن �إهان ٍة لر�سولنا �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪� ،‬إىل زيادة يف االعتداء على �إخواننا امل�سلمني‬ ‫قت ً‬ ‫ال و�أ��س��راً وت�شريداً‪� ،‬إىل عمق يف التطاول على‬ ‫م�ساجدنا و ُد َّرت �ه��ا امل�سجد الأق���ص��ى امل �ب��ارك‪� ،‬إىل‬ ‫ال�سل�سلة ال�ط��وي�ل��ة م��ن االن�ت�ه��اك��ات ��ض��دن��ا و�ضد‬ ‫�إ�سالمنا وقر�آننا وعروبتنا وبالدنا‪.‬‬ ‫‪ .6‬االنحراف الكبري الذي �صرنا �إليه مع طول‬

‫ال�ع�ه��د ب�ن��ا‪ ،‬ح�ت��ى ق���س��تْ قلوبنا وت��ره�ل��ت عقولنا؛‬ ‫ال �سيما يف عقيدة الوالء والرباء؛ فما عاد احلب هلل‬ ‫ولر�سوله �صلى اهلل عليه و�سلم وللم�ؤمنني رائدنا‪،‬‬ ‫وال ال� ُك��ره لأع ��داء اهلل تعاىل حادينا‪ ،‬ب��ل �أ�صبحت‬ ‫امل��ادة وامل�صلحة والعقول ال�صغرية هي دليلنا‪ ،‬وما‬ ‫عمليات الوئام وال�سالم مع �أعدائنا و�إم��داده��م يف‬ ‫الغي ودعمهم و�إ�سنادهم ل�ضرب �إخواننا يف العراق‬ ‫ِّ‬ ‫و�أفغان�ستان وغ�يره��ا م��ن ب�لاد الإ� �س�لام؛ �إال دليل‬ ‫�صارخ على ذلك‪.‬‬ ‫‪ .7‬حما�صرتنا يف لقمة العي�ش احل�لال‪ ،‬وفتح‬ ‫الآفاق الرحيبة علينا للعمل الربوي املنكر‪.‬‬ ‫‪ .8‬متييع �شبابنا وبناتنا ع�بر ب��واب��ة التعليم‬ ‫املختلط‪ ،‬وتوفري �أدوات الفجور بني �أيديهم دون‬ ‫رقيب وال ح�سيب‪.‬‬ ‫‪ .9‬ان �ت��زاع ال�ب�رك��ة م��ن ح�ي��ات�ن��ا ب���س�ب��ب دخول‬ ‫عنا�صر املواد الكيماوية علينا ب�شكل َ�ش ِر ٍه دون �أدنى‬ ‫رقابة‪.‬‬ ‫‪� .10‬شيوع ظواهر كثرية منتنة مثل العن�صرية‬ ‫واملح�سوبية والر�شاوى والن�صبِ واالحتيال والزنا‬ ‫والبلطجة وغريها‪.‬‬ ‫‪ .11‬كرثة ال�ضرائب والأت��اوات‪ ،‬والر�سوم التي‬ ‫ت�ؤخذ بغري وجه حق‪.‬‬ ‫‪ .12‬ارتفاع �أ�سعار التعليم اجلامعي وانحطاط‬ ‫م�ستوى التعليم املدر�سي‪.‬‬ ‫‪ .13‬ارت�ف��اع مديونيات البالد وخ�ضوع رقابنا‬ ‫لل�صناديق العاملية الربوية التي ما زادتنا �إال رهقاً‪.‬‬ ‫‪ .14‬ان �ت �� �ش��ار ال �� �س��رق��ات م ��ع غ �ي ��اب احل� ��دود‬ ‫الرادعة‪.‬‬ ‫‪ .15‬ا�ستخدام الأمن واجلي�ش حلماية العرو�ش‬ ‫ومناه�ضة ال���ش�ع��وب‪ ،‬ال حلمايتنا م��ن الغا�صبني‬ ‫املعتدين على عقيدتنا و�أر�ضنا ومائنا و�سمائنا‪.‬‬ ‫‪ .16‬امل�سخ والكذب والتزوير الإعالمي املق�صود‬ ‫�سوا ًء يف م�ستواه املنظور �أو املقروء �أو امل�سموع‪.‬‬ ‫‪ .17‬ال�ت�ل��وث ال �ع��ام م��ادي �اً وم�ع�ن��وي�اً ح�ت��ى على‬ ‫م�ستوى الهواء واملاء والغذاء‪.‬‬ ‫‪� � .18‬ش �ي��وع الأم� ��را�� ��ض وال� �ع ��اه ��ات الغريبة‬ ‫ك��ال �� �س��رط��ان��ات ب ��أن��واع �ه��ا واالك �ت �ئ��اب��ات النف�سية‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫‪ .19‬الر�ضا بالعدوان يقع على َمنْ حولنا‪ ،‬فهذا‬ ‫يُ�سلب ماله وال نن�صره‪ ،‬وذاك يُعتقل ظلماً لكلمة‬ ‫ح��ق ق��ال�ه��ا وال ُن�خ� ِّل���ص��ه‪ ،‬و�آخ ��ر ُي�ف���ص��ل م��ن عمله‬ ‫لن�شاطه الفكري وال ُنعينه‪.‬‬ ‫‪ .20‬غ �ي��اب اخل���ش��وع م��ن ع�ب��ادات�ن��ا و�صلواتنا‬ ‫وقراءتنا لكتاب ربنا‪ ،‬لأن احلياة املادية �صارت هي‬ ‫الطاغية‪ ،‬وانعدم اجل ُّو الروحاين املعنوي الأ�صيل‪.‬‬ ‫‪ .21‬عجز �إرادت�ن��ا وان�ع��دام قدرتنا على �إ�صدار‬ ‫ال�ق��رارات ال�سيادية اجلريئة الرتباطنا بامل�ستعمر‬ ‫الأج� �ن� �ب ��ي‪ ،‬وع �ج��ز �إدارت � �ن� ��ا الرت �ب��اط �ه��ا ب�شهوات‬ ‫الطواغيت واملجرمني‪.‬‬ ‫‪ .22‬ل �ق��د �أ� �ص �ب �ح �ن��ا ب��اخ �ت �� �ص��ار ال ن �خ��رج عن‬ ‫الأو� �ص��اف ال�ت��ال�ي��ة يف ظ��ل قبولنا ب�سيا�سة الأمر‬ ‫الواقع وخوفنا من مف�سدة اخل��روج على الظاملني‬ ‫ومقاومة الغا�صبني‪:‬‬ ‫ لقد �صرنا قطيع غنم ننتظر املوت حتفنا‪.‬‬‫ لقد �صرنا �أبقاراً حلوباً عند مُزارع ج�شع‪.‬‬‫ لقد �صرنا ذئاباً ننه�ش بع�ضنا‪.‬‬‫ لقد �صرنا كالباً ُنعطي الوفاء لغرينا‪.‬‬‫ لقد �صرنا هرراً جننب عن مواجهة خ�صمنا‪.‬‬‫ لقد �صرنا فئراناً ن�ؤثر اخللود �إىل جحورنا‪.‬‬‫ لقد �صرنا ق��ردة نت�سلق ونت�سلق دون بلوغ‬‫غاياتنا‪.‬‬ ‫ند�س ال�س َّم لبع�ضنا‪.‬‬ ‫ لقد �صرنا �أفاعي ُّ‬‫ لقد �صار كثري منا كالطيور املهاجرة �إىل غري‬‫رجعة بني �شرق وغرب لأنه ما وجد يف موطنه عزاً‬ ‫وال جمداً‪ ،‬وال رزقاً كرمياً‪.‬‬ ‫ لقد �صار كثري منا كاخلنازير بال َغرية وال‬‫حياء‪.‬‬ ‫‪ -‬لقد ��ص��ار كثري منا كاحلمري ب�لا عقل وال‬

‫�أدنى ذكاء‪.‬‬ ‫ لقد �صرنا باخت�صار‪ :‬حيوانات يف غابة يتحكم‬‫فينا حيوان مفرت�س ال يرحم‪.‬‬ ‫ث��م نقول بعد ذل��ك ب ��أن درء املفا�سد �أوىل من‬ ‫جلب امل�صالح‪ ،‬فعن �أي م�صالح نتحدث؟ وهل بقي‬ ‫لنا م�صلحة‪� ،‬أم هل بقي لنا �شيء نخ�سره‪� ،‬أو عن‬ ‫�أي مفا�سد نتحدث؟ وه��ل بقي مف�سدة وب�ل�اء مل‬ ‫ي�صبنا؟!‬ ‫لقد رفع قلة منا �سقفهم وطالبوا‪ ،‬بل وعملوا‬ ‫عمال د�ؤوب� �اً على �إ��س�ق��اط الغا�صبني والطواغيت‬ ‫املجرمني؛ ف�صار ه�ؤالء القلة (ر�ضي اهلل عنهم) بني‬ ‫�شهيد و�أ�سري وم�ش َّرد‪ ،‬وخنع قلة �أخرى منا خنوعاً‬ ‫كبرياً فانزووا يف ال�صوامع و�آثروا اخلروج عن حالة‬ ‫�أوط��ان�ه��م و�أم�ت�ه��م‪ ،‬و�أق�ن�ع��وا �أنف�سهم �أن�ه��م �أف�ضل‬ ‫ح��ا ًال م��ن غ�يره��م‪ ،‬و�أن الأم ��ور طبيعية‪ ،‬وال داعي‬ ‫لأدنى حراك‪ ،‬فمات ه�ؤالء �أذالء وهم �أحياء‪ ،‬ور�ضي‬ ‫الباقون باملجاملة �أو املداهنة �أو امل�سايرة‪ ،‬وانخرطوا‬ ‫يف ج�سم الباطل حتى ما ع��ادوا يحتملون له فراقاً‬ ‫�أو عنه ان�شقاقاً‪ ،‬بل �صاروا ال يتخيلون حياتهم بال‬ ‫فا�سدين وال جمرمني وال غا�صبني‪ ،‬ف�أ َّنا ملثل ه�ؤالء‬ ‫�أن يقدموا م�صلحة �إ�سقاط الباطل �أو �إ�سكاته على‬ ‫مف�سدة بقائه جاثماً ثقي ً‬ ‫ال على رقابنا!!‬ ‫لقد ظ��ن بع�ض الب�سطاء �أن ال��زم��ن م��ع �أذى‬ ‫ال�غ��ا��ص�ب�ين ج��زء م��ن ال �ع�ل�اج‪ ،‬ف �ه ��ؤالء ع��ن قريب‬ ‫�سيتوبون ويُ�س ِّل ُموا لنا �أر�ضنا ومقد�ساتنا‪ ،‬وظن‬ ‫�سيح ُّلها‬ ‫�آخ��رون �أن م�شكلتنا مع الأنظمة الطاغية ُ‬ ‫الزمن؛ و�إذ بالزمن ي�صري جزءاً من امل�شكلة ال جزءاً‬ ‫من احل��ل‪ ،‬فقد �أخ��ذ ال�سرطان الطاغوتي ينت�شر‪،‬‬ ‫و�صارت �أعمار ه��ؤالء الطواغيت تتطاول وتتزايد‬ ‫على الباطل بالتوارث اللعني‪.‬‬ ‫ورغم هذا اال�ستعرا�ض املخت�صر لبع�ض الكلف‬ ‫التي دفعناها وال نزال ندفعها ب�سبب �سيا�سة الر�ضا‬ ‫بالأمر والواقع على عالته‪ ،‬وال�سكوت على الظاملني‬ ‫والغا�صبني‪� ،‬إال �أننا ال نريد �أن نحكم ب�شيء على‬ ‫الإطالق يف م�س�ألة اخلروج عن �صمتنا حتى نبحث‬ ‫يف كلفة فاتورة اجلهاد �أو ال�صدع باحلق �أو اخلروج‬ ‫على الظاملني‪ ،‬ف�إىل التف�صيل‪:‬‬ ‫• ثاني ًا‪ :‬كلفة فاتورة اجلهاد واملقاومة‬ ‫وال�صدع باحلق واخلروج على الظاملني‪:‬‬ ‫نحن م�أمورون �أو ًال بعر�ض الدعوة والر�سالة‬ ‫والبيان والبالغ املبني على كل من ظلمنا �أو جتاوز‬ ‫حقوقنا �أو اغت�صب �أر�ضنا وعر�ضنا‪ ،‬فالن�صيحة‬ ‫واج �ب��ة ل�ف��رع��ون وم��ن ميثله ع�بر ال�ع���ص��ور‪ ،‬وهي‬ ‫مطلوبة بني يدي كل معركة وغزوة وجهاد‪ ،‬ولي�س‬ ‫امل�سلم بالط َّعان وال باللعان‪ ،‬وال هو بالذي ي�س�أل‬ ‫اهلل لقاء ال�ع��دو لأن لقاء ال�ع��دو فتنة‪� ،‬إمن��ا ن�س�أل‬ ‫اهلل ت�ع��اىل ال�ع��اف�ي��ة‪ ،‬ونطلب منه وه��و ال���س�لام �أن‬ ‫ي��ر َّد لنا حقوقنا ومقد�ساتنا بال�سالم‪ ،‬ولكن الذي‬ ‫يبدو وبعد طول جتريب و�صرب �أن الكافر والظامل‬ ‫والفاجر ال ينوي رجوعاً وال �إن��اب��ة‪ ،‬ويزيد يف غ ِّيه‬ ‫وظ�ل�م��ه ووق��اح �ت��ه‪ ،‬وم��ا ي��زي��ده ال��زم��ن �إال توغ ً‬ ‫ال‬ ‫يف �أر��ض�ن��ا وعر�ضنا وت �غ � ُّو ًال على عقولنا وقلوبنا‪،‬‬ ‫فلي�س له واحلال كذلك عندنا �إال ال ُك ْر ُه وال ُب ُ‬ ‫غ�ض‪،‬‬ ‫والدفع وال��رد‪ ،‬واملقاومة واملمانعة‪ ،‬ونحن ال نفعل‬ ‫ذل��ك ونحن الأ�ضعف من النواحي املادية كلها �إال‬ ‫ا�ضطراراً‪ ،‬لأننا نعلم �أن يق َ‬ ‫وحلِ‬ ‫ني موتنا اختناقاً يف ْ‬ ‫الذل والهوان �إنْ نحنُ �سكتنا عن حقنا‪ ،‬ال يقابله �إال‬ ‫يق ُ‬ ‫ني رفعتنا وعزتنا رغم الأذى والبالء‪ ،‬ولو بعد‬ ‫حني‪� ،‬إنْ نحن متردنا على الباطل و�أ�شهرنا حراكنا‪،‬‬ ‫ورفعنا للخري واملمانعة راية ع ٍّز وكرامة‪.‬‬ ‫�إنها ال�ضرورة التي تبيح لنا كل حمظورة‪ ،‬فلو‬ ‫�س َّلمنا ب�أن اخلروج على الظاملني ومقاومة الغا�صبني‬ ‫ملن هم يف مثل حالنا حمظور؛ ف�إن من الواجب �أن‬ ‫ن��در���س ح��دود احل�ظ��ر ه��ذا‪ ،‬وك��م ه��و ال�ضرر الذي‬ ‫يرتتب على حظره‪ ،‬فال�ضرورة �إمنا تقدر بقدرها‪،‬‬ ‫ول ��و �أن اخل� ��روج ع�ل��ى ال�ط��اغ�ي��ة وال�غ��ا��ص��ب منكر‬ ‫وكبرية مبنزلة كبرية �شرب اخلمر مث ً‬ ‫ال ف�إننا نقول‬ ‫مل��ن يو�شك على ال�ه�لاك ‪ -‬وق��د هلك ‪� -‬إن ه��و مل‬

‫ي�شرب اخلمر‪ :‬ا�شرب اخلمر لتنجو‪ ،‬واليوم نقول‬ ‫لل�شعوب امل�سلمة‪ :‬ا�شربوا خمر املمانعة واملقاومة‬ ‫وال�صدع باحلق بالقدر الذي ينجيكم من العبودية‬ ‫ل�غ�ير اهلل‪ ،‬وي�ن�ج�ي�ك��م م��ن ت���س�ل��ط ال �ف��رع��ون على‬ ‫رقابكم‪ ،‬ا�شربوا خمر املمانعة ال لت�سكروا وتفقدوا‬ ‫ع�ق��ول�ك��م‪ ،‬ب��ل ل�ك��ي ت��رج��ع �إل �ي �ك��م ع�ق��ول�ك��م وتعود‬ ‫�أرواحكم وقلوبكم‪ ،‬فباجلهاد وبال�صدع باحلق حتيى‬ ‫القلوب والنفو�س‪ ،‬قال تعاىل‪} :‬يا �أ ُّيها الذين �آمَنوا‬ ‫ا�ستجي ُبوا ولل َّر ُ�سول �إذا َدعَاك ْم لمِ َا ي ُْحيي ُكم{‪.‬‬ ‫�إننا مع كل خطو ٍة مقاوِم ٍة للظاملني والغا�صبني‬ ‫نتذكر فع َل مو�سى عليه ال�سالم ملا ا�ستوفى عنا�صر‬ ‫ال��دع��وة لفرعون املتكرب كيف �صار ل��زام�اً عليه �أن‬ ‫ي��واج�ه��ه يف امل �ي��دان ي��وم ال��زي�ن��ة ي��وم ح�شر النا�س‬ ‫�ضحى‪ ،‬وظن �أنه قد �أفلح من ا�ستعلى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫�إننا نلبي �أوامر اهلل تعاىل باخلروج عن �صمتنا‬ ‫يف وجوه الظاملني والغا�صبني‪� ،‬ألي�س قد �أمرنا اهلل‬ ‫تعاىل �أن ال نعطي الدن َّية عند حقوقنا ويف ديننا‪،‬‬ ‫فقال تعاىل لنا‪} :‬انفروا خِ فافاً وثقا ًال{‪ ،‬وقال لنا‪:‬‬ ‫}وم��ال�ك� ْم ال ُتقاتلون يف �سبيل اهلل وامل�ست�ضعف َ‬ ‫ني‬ ‫منَ الرجالِ وال ِّن�سا ِء والوِلدانِ الذينَ يقولون ربنا‬ ‫أخرجنا مِ نْ هذه القري ِة الظامل �أهلها{‪ ،‬وقال تعاىل‬ ‫� ْ‬ ‫لنا‪} :‬والذينَ �إذا � َأ�صا َب ُه ُم ال َب ْغ ُي ه ْم يَنت�صرون{‪.‬‬ ‫دعُو َنا نعر�ض لنماذج من كلفة الفاتورة التي‬ ‫يدفعها النا�س عندما ي�صريون على �سكة الإباء‪،‬‬ ‫وعلى دروب العزة والكرامة‪ ،‬فقد جمع اهلل تعاىل‬ ‫وه��و العليم اخل�ب�ير ه��ذه الكلفة كلها ب�ق��ول��ه‪} :‬‬ ‫�وف وا ُ‬ ‫ولنبلو َّنك ْم ب�شي ٍء م��نَ ا َ‬ ‫ونق�ص منَ‬ ‫جل��وع‬ ‫خل� ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ِّ‬ ‫ال�صابرين{‪،‬‬ ‫ال ْأم ��والِ والأن� ُف��� ِ�س وال� َّث� َم��راتِ وب�ش ِر َّ‬ ‫ف�ه��ل ب�ع��د �سطو ال�ظ��امل�ين وال�غ��ا��ص�ب�ين ع�ل��ى �أمننا‬ ‫وح��رم��ان�ن��ا م��ن ال �ن��وم الآم� ��ن‪ ،‬وه��ل ب�ع��د �سطوهم‬ ‫على �أكلنا و�شرابنا ومعا�شنا‪ ،‬وهل بعد م�صادرتهم‬ ‫لأموالنا‪ ،‬وهل بعد التنكيل املادي واملعنوي بنا يبقى‬ ‫لنا �شيء نخاف عليه؟‬ ‫لقد و�ضع املجرمون خطتهم يف مواجهة النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم يوم وقف يف وجوههم مُ�س ِّف َهاً‬ ‫مي ُك ُر َ‬ ‫بك الذينَ كف ُروا‬ ‫�أحالمهم فقال تعاىل‪} :‬و�إ ْذ ْ‬ ‫ل ُي َ‬ ‫ري‬ ‫ثبتوك �أ ْو يقتلوك �أو ُيخْ ر ُِجوك{‪ ،‬فكم من �أ�س ٍ‬ ‫يف �سجون الغا�صبني‪ ،‬وك��م م��ن معتقل يف �سجون‬ ‫مهجرٍ عن �أهله ومبعدٍ‬ ‫الظاملني املجرمني‪ ،‬وكم من َّ‬ ‫عن وطنه‪ ،‬وك��م من قتيل و�شهيد بعد ط��ول عذاب‬ ‫وتنكيل؟‬ ‫وال�ساحة العربية اليوم ت�شهد بو�ضوح لي�س فيه‬ ‫ثمن‬ ‫�أدنى �شك كم تدفع ال�شعوب احلرة العزيزة من ٍ‬ ‫للكرامة والعزة كما �شهدت �ساحة فل�سطني والعراق‬ ‫و�أفغان�ستان وال�شي�شان وال تزال ت�شهد وبو�ضوح تام‬ ‫�صنيع الغا�صبني ب�أبناء �أمتنا و�إخواننا يف العقيدة‪،‬‬ ‫لقد حل��ق ب�إخواننا ك��ل ب�لاء‪ ،‬وب��ذوي�ه��م و�أحبابهم‬ ‫�أذى نف�سياً ومادياً �شديداً لفقدهم‪ ،‬ولكن هذا الأذى‬ ‫اال�ضطراري ما كان ليختاره ال�صادقون ال�صادعون‬ ‫باحلق لوال �أنهم ر�أوا �أن بديله �أ�شدُّ م��رارة‪ ،‬و�أك ُ‬ ‫رث‬ ‫قبحاً‪ ،‬وا�سمع قول اهلل تعاىل يف الذين مت ح�صارهم‬ ‫و�إرغامهم على اخلنوع للباطل كيف كان الرد منهم‪،‬‬ ‫النا�س ق ْد‬ ‫النا�س �إ َّن‬ ‫قال تعاىل‪} :‬الذينَ قا َل ل ُه ُم‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َجم ُعوا لك ْم َ‬ ‫فاخ�شوْهُ ْم فزادَهُ ْم �إمياناً وقالوا َح ْ�س ُبنا‬ ‫ُ‬ ‫اهلل و ِن ْع َم الوكيل{‪ ،‬فماذا كانت النتيجة؟ قال تعاىل‪:‬‬ ‫وف�ضلٍ ْ‬ ‫}فانقل ُبوا بِنع َم ٍة منَ اهلل ْ‬ ‫مل يمَ ْ َ�س ْ�س ُه ْم ُ�سو ٌء‬ ‫هلل واهلل ُذو َف ْ�ضلٍ عَظيم{‪.‬‬ ‫وات َب ُعوا ر ِْ�ضوَا َن ا ِ‬ ‫�إنك لو �س�ألت �أيَّ عاقل عن حياة العز والكرامة‬ ‫لب �أم �أنها من‬ ‫وهل حت�صيلها مطلب واجب لكل ذي ٍّ‬ ‫نافلة القول‪ ،‬لقال لك بل هي واجب و�ضرورة‪ ،‬ولو‬ ‫�س�ألته فهل تت�صور �أن يقدم الغا�صبون �أو الظاملون‬ ‫لك هذا اخلري باملجان وعلى طبق من ذهب؟ وهل‬ ‫من جناح وعلو بال ثمن! �أو لي�س دون ال�شهد �إب ُر‬ ‫النحل! �أو لي�س من طلب احل�سناء دفع مهرها مهما‬ ‫غال! �أو لي�س من طلب العلى �سهر الليايل! �أم �أن‬ ‫ه��ذا كله نقوله عند حاجاتنا املح�صورة ال�ضيقة‬ ‫حتى �إذا ��ص��ار الأم ��ر يتعلق مب�صلحتنا و�سعادتنا‬ ‫كلنا يف الدنيا والآخرة توقفنا خوفاً وطمعاً؛ خوفاً‬

‫من الظاملني واملجرمني‪ ،‬وطمعاً ب ُفتاتٍ من فتاتهم‬ ‫الرخي�ص مي ُّنون به علينا يف �صورة عطايا وهبات �أو‬ ‫ديون بني الفرتة والأخرى‪.‬‬ ‫�إنه بحق البديل امل ُّر ذلك الذي يجعل الولدان‬ ‫ري مق َّيد يف‬ ‫ي�شب الغالم �إال وهو �أ�س ٌ‬ ‫�شِ يباً‪ ،‬فما �إن ُّ‬ ‫ري مقي ٌد يف �سجونهم املظلمة‪،‬‬ ‫مَدارات الظاملني �أو �أ�س ٌ‬ ‫وتبقى �أدبيات العامل كله حتكي خرب الذي مل يقبل‬ ‫بالدنية رغم ق�سوة ما يجد ويعاين‪ ،‬فللمر�أة احلرة‬ ‫ق��ال��وا‪ :‬احل��رة جت��وع‪ ،‬وال ت��أك��ل بثدييها‪ ،‬وللرجل‬ ‫العزيز قالوا‪:‬‬ ‫ال ت�سقني ماء احلياة بذلة بل فا�سقني بالع ِّز‬ ‫ك� َأ�س احلنظلِ‬ ‫ل �ق��د دف �ع��ت ك ��ل �أم � ��ة ث �م��ن ع��زه��ا وكرامتها‬ ‫و�س�ؤددها ب�صور �شتى من الأذى وال�ب�لاء‪ ،‬فه�ؤالء‬ ‫امل�سلمون الأوائ��ل يقدمون لنا النماذج الكربى يف‬ ‫الت�ضحية والفداء‪ ،‬ولك �أن تقر�أ �صفحات من فاتورة‬ ‫دفعها اليهود لي�صريوا �إىل ما �صاروا �إليه من �سيادة‬ ‫(قبيحة) للدنيا‪ ،‬ومثلهم ال�صليبيون وما عانوه من‬ ‫قهر لأجل �صعودهم ُ�سدة الريادة (الدنيئة) اليوم‪،‬‬ ‫و�إن كنا نعلم �أن ثمة ف��روق بني ت�ضحية �أجدادنا‪،‬‬ ‫وخ�سة ونذالة �أعدائنا ف�إننا باملقيا�س امل��ادي نقول‬ ‫ب��أن من ب��ذل الثمن و�صل �إىل مبتغاه رغ��م املحن‪،‬‬ ‫فكيف جنيز لأنف�سنا اليوم �أن ن�سمي فع َل �أجدادنا‬ ‫الأوائ ��ل ت�ضحية‪ ،‬وف�ع� َل اليهود وال�صليبيني بذل‬ ‫و�سخاء‪ ،‬ثم ن�سمي كل نية وكل حت ُّرك اليوم للتحرر‬ ‫من الباطل ولو ب�أدنى الكلف انتحار و�إلقاء للنف�س‬ ‫بالتهلكة!!‪.‬‬ ‫لقد بلغتْ الأم��ة �سنَّ الر�شد ومل تعد كالأيتام‬ ‫على موائد اللئام‪ ،‬والواجب على من كان يتوىل مال‬ ‫اليتيم قبل ر�شده �أن يرده له بكل اح�ترام‪ ،‬لقد �آن‬ ‫لكل طاغية وغا�صب �أن ي�ؤدي احلقوق لأهلها‪ ،‬وقد‬ ‫�آن للأمة �أن ت�سرتد حقها امل�سلوب‪ ،‬و�إن ما و�صلت‬ ‫�إليه من حالة الر�شد ي�ؤهلها لأن تطلب هذا احلق‬ ‫بقوة القلب والل�سان واليد‪ ،‬ومن ُقتل دون ماله فهو‬ ‫�شهيد‪ ،‬ومن ُقتل دون �أر�ضه وعر�ضه ودينه وعقيدته‬ ‫فهو �شهيد‪ ،‬ومن فاته من الأحرار الأطهار �أن يرى‬ ‫م�شهد الطاغية وال�غ��ا��ص��ب يف ح��ال ذل وه ��وان يف‬ ‫الدنيا ف�إن له عند اهلل عز ال�شهداء وكرامة الأولياء‪،‬‬ ‫ولن يفوته م�شهد املجرمني يف �أ�سفل �سافلني يوم‬ ‫الدين‪.‬‬ ‫ويبقى قول اهلل تعاىل يف الثبات على احلق مهما‬ ‫كانت كلفته �شاهد لكل م��ن يريد التغيري الثمني‪،‬‬ ‫ولكل من يحر�ص على العزة الباه�ضة الثمن؟‪ ،‬قال‬ ‫تعاىل‪} :‬وال ت ِه ُنوا وال ْ‬ ‫حت َز ُنوا و�أن ُت ُم الأعْ لَ ْو َن � ْإن ُكن ُت ْم‬ ‫نبي قات َل َم َع ُه‬ ‫ُم�ؤمِ نِني{‪ ،‬وقال تعاىل‪} :‬وك�أ ِّينْ منْ ٍّ‬ ‫ري ف َما َو َه ُنوا لمِ َا �أ�صَ ا َبهُم فيِ ْ َ�سبيلِ اهلل َومَا‬ ‫ِر ِّب ُّيو َن كث ٌ‬ ‫َ�ض ُع ُفوا َومَا ا�ست َكا ُنوا َو ُ‬ ‫ال�صابرين{‪.‬‬ ‫اهلل يُحِ ُّب َّ‬ ‫ولك �أن ت�صغي �إىل �شاعر مكلوم يقول‪:‬‬ ‫يـا �شـعب ال ُ‬ ‫ت�شك ال�شــــــــــقـــــــــــاء‬ ‫وال ُتـط ْ‬ ‫ـــواح ْ‬ ‫ـــــــــــك‬ ‫ـــــــــــــــــــل فـيه ُن َ‬ ‫لـو مل تكن بيديك جمروحـــــــاً‬ ‫لـ�ضـ َّمــــدنــــــــــــــــــــا جــــــــــــــــراح ْ‬ ‫ــــــك‬ ‫َ‬ ‫ـــــــــــــرك‬ ‫�أنـت انتقيتَ رجــــــــال �أم‬ ‫وارتـقبــــــــــتَ بـهم �صـــــــــــــالح ْ‬ ‫ـــك‬ ‫فـ�إذا بـهـــــــــم ُيـرخــــــــــــون فــــــــــوق‬ ‫ْ‬ ‫شــــــــاحك‬ ‫خـ�سي�س دنـيـــــــــــــاهم و�‬ ‫كـم مـرة خفـــــــــروا عهـــــــــــــــــودك‬ ‫راح ْك؟‬ ‫وا�سـتقوا بـر�ضــــــــــــــــــاك َ‬ ‫�أي�ســـيل �صدرك من جراحتهم‬ ‫و ُتـعـطـيــــــــــهم �ســــــالحـــــــــــــــــــك؟‬ ‫لهفــــــــــــــــي عـلـيك �أهـكــــــــــــــــــــــــــذا‬ ‫تـطــــــــــــــــــوي عـلى ٍّ‬ ‫ذل جناحك!‬ ‫لـــــــــــو لـم ُتبح لهواك عليـــــــــــــا َء‬ ‫الـحـيـــــــــــــــــــــــــاة لـما ا�ســــــتباحك‬ ‫فهل من رباط ممتد وطويل على احلق ندفع‬ ‫لأجله دماءنا و�أموالنا و�أعمارنا وجهودنا لأجل بلوغ‬ ‫عزتنا وكرامتنا يف الدارين‪� ،‬أم �أننا �سنظل نراوح يف‬ ‫حدود البديل امل ُ ِّر‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫�صباح جديد‬


‫املدرب السوري إدريس يقرتب من الجليل‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اربد ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اق�ترب ن��ادي اجلليل من التعاقد مع امل��درب ال�سوري عبد الرحمن �إدري����س لتويل‬ ‫من�صب املدير الفني للفريق الأول لكرة القدم خلفا للعراقي جبار حميد الذي ا�ستقال‬ ‫من من�صبه بنهاية اجلولة الرابعة من دوري املنا�صري للمحرتفني‪.‬‬ ‫ورجحت بع�ض امل�صادر �أن �إدري�س الذي �سبق له تدريب فرق الأهلي والبقعة و�شباب‬ ‫الأردن قد ي�ستقدم معه كادرا تدريبيا م�ساعدا يف حال تو�صل �إىل اتفاق ر�سمي مع �إدارة‬ ‫النادي‪.‬‬ ‫و�أكدت امل�صادر �أن �إدارة النادي وبالتن�سيق مع اجلهاز الفني اجلديد للفريق تنوي‬ ‫منح عدد من الالعبني ال�شباب فر�صة امل�شاركة بالدوري‪.‬‬ ‫كما يرتدد �أن �إدارة النادي فتحت باب املفاو�ضات مع املهاجم املخ�ضرم �إبراهيم‬ ‫الرياحنة لال�ستفادة م��ن خربته وق��درات��ه التهديفية خ�لال مرحلة الإي ��اب من‬ ‫الدوري‪.‬‬

‫برشلونة أمام اختبار حقيقي‬ ‫بمواجهة فالنسيا يف الدوري اإلسباني‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تتجه االنظار غدا االربعاء‬ ‫اىل م �ل �ع��ب «م �ي �� �س �ت��اي��ا» ال ��ذي‬ ‫ي �ح �ت �� �ض��ن اول االخ � �ت � �ب� ��ارات‬ ‫احل �ق �ي �ق �ي��ة ل�بر� �ش �ل��ون��ة حامل‬ ‫اللقب وذلك عندما يحل �ضيفا‬ ‫على فالن�سيا املت�صدر يف املرحلة‬ ‫اخلام�سة من الدوري اال�سباين‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويدخل النادي الكاتالوين‬ ‫اىل مواجهته مع م�ضيفه الذي‬ ‫خرج فائزا من املباريات الثالث‬ ‫االوىل لهذا املو�سم‪ ،‬مبعنويات‬ ‫م��رت �ف �ع��ة ج ��دا ب �ع��دم��ا ا�ستعاد‬ ‫ت��وازن��ه ونغمة االن�ت���ص��ارات اثر‬ ‫ت�ع��ادل�ين م��ع م �ي�لان االيطايل‬ ‫(‪ )2-2‬يف دوري اب �ط��ال اوروب ��ا‬ ‫وري��ال �سو�سييداد (‪ 2-2‬اي�ضا)‬ ‫يف الدوري‪ ،‬وذلك من خالل دك‬ ‫�شباك �ضيفه او�سا�سونا بثمانية‬ ‫نظيفة بف�ضل ثالثية من جنمه‬ ‫االرج �ن �ت �ي �ن��ي ل �ي��ون �ي��ل مي�سي‬ ‫وث�ن��ائ�ي��ة م��ن م�ه��اج��م فالن�سيا‬ ‫ال�سابق دافيا فيا‪.‬‬ ‫وي�أمل بر�شلونة ان مينحه‬ ‫ه � ��ذا ال � �ف ��وز ال �� �س��اح��ق الدفع‬ ‫املعنوي ال�لازم من اجل العودة‬ ‫من «مي�ستايا» بالنقاط الثالث‬ ‫وال�ترب��ع على ال�صدارة يف حال‬ ‫ف �� �ش��ل م� �ف ��اج� ��أة امل ��و�� �س ��م ري ��ال‬ ‫بيتي�س يف حتقيق ف��وزه الرابع‬ ‫على التوايل على ح�ساب �ضيفه‬ ‫ريال �سرق�سطة‪.‬‬ ‫وع � �ب� ��ر م � � � � ��درب ال � ��� �ن � ��ادي‬ ‫الكاتالوين جو�سيب غوارديوال‬ ‫ع��ن ر� �ض��اه ع�ل��ى ال �ف��وز الكا�سح‬ ‫ل �ف��ري �ق��ه يف م � �ب� ��اراة ال�سبت‪،‬‬ ‫باجلهود التي بذلها الالعبون‬ ‫وا�ضاف «اردنا ان نخو�ض املباراة‬ ‫ب���ش�ك��ل خم�ت�ل��ف ع��ن املباراتني‬ ‫ال�سابقتني‪ ،‬فر�ضنا �سيطرتنا‬ ‫ع�ل��ى امل� �ب ��اراة ودف �ع �ن��ا بالعبني‬ ‫يف ال ��و�� �س ��ط م� ��ن �أج � � ��ل �صنع‬ ‫الهجمات»‪.‬‬ ‫وحت� � ��دث غ� � ��واردي� � ��وال عن‬ ‫العب الو�سط �شي�سك فابريغا�س‬ ‫ال��ذي �سجل ال�سبت ثالث هدف‬ ‫له مع فريقه اجلديد‪-‬القدمي‬ ‫يف ث�ل�اث م�ب��اري��ات يف ال ��دوري‪،‬‬ ‫قائال «انه الالعب الذي اردناه‬ ‫منذ �سنوات‪ ،‬انه العب من طراز‬ ‫رفيع‪ ،‬ميلك احلرية يف التحرك‬ ‫وقوي بدنيا ويقر�أ املباراة جيدا‪.‬‬ ‫مت��ري��رات��ه ق��ات �ل��ة وه ��و ي�سجل‬ ‫االهداف ويجتهد يف امللعب وكل‬ ‫ما عليه فعله االن هو ان يتكيف‬ ‫على اللعب يف اك�ثر م��ن مركز‬ ‫مثلما يفعل ت�شابي»‪.‬‬ ‫وي��أم��ل بر�شلونة ان يجدد‬ ‫تفوقه على فالن�سيا بعد ان تغلب‬ ‫عليه يف املباريات الثالث ال�سابقة‬ ‫بينهما‪ ،‬اخرها على «مي�ستايا»‬ ‫ب�ه��دف وح�ي��د ملي�سي‪ ،‬علما بان‬ ‫«لو�س �شي» مل يذق طعم الفوز‬ ‫ع�ل��ى مناف�سه ال�ك��ات��ال��وين منذ‬

‫دوري املحرتفني الأردين‬ ‫‪ 7:00‬الوحدات * العربي‬ ‫الدوري الأ�سباين‬ ‫‪ 9:00‬ريال �سو�سييداد * غرناطة‬ ‫‪� 9:00‬أو�سا�سونا * �إ�شبيلية‬ ‫‪ 11:00‬فياريال * ريال مايوركا‬ ‫الدوري الإيطايل‬ ‫‪ 9:45‬نوفارا * �إنرت ميالن‬ ‫الدوري الفرن�سي‬ ‫‪ 10:00‬بوردو * ليل‬ ‫ك�أ�س رابطة املحرتفني الإنكليزي‬ ‫‪� 9:45‬أ�ستون فيال * بولتون واندررز‬ ‫‪� 9:45‬ألدر�شوت تاون * رو�شديل‬ ‫‪� 9:45‬آر�سنال * �شورو�سربي تاون‬ ‫‪ 9:45‬ليدز يونايتد * مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫‪ 9:45‬برينلي * ميلتون كينز دونز‬ ‫‪ 9:45‬وولفرهامبتون * ميلوول‬ ‫‪ 9:45‬نوتينغهام فور�ست * نيوكا�سل‬ ‫‪� 9:45‬ستوك �سيتي * توتنهام‬ ‫‪ 10:00‬كري�ستال باال�س * ميدلزبره‬ ‫‪ 10:00‬بالكبرين روفرز * ليتون‬ ‫الدوري ال�سعودي‬ ‫‪ 8:20‬الإتفاق * االحتاد‬ ‫ك�أ�س م�صر‬ ‫‪� 6:30‬سموحة * حر�س احلدود‬ ‫‪ 6:30‬الإ�سماعيلي * بني �سويف‏‬ ‫‪� 6:30‬إحتاد ال�شرطة * برتوجيت‬ ‫‪ 6:30‬وادي دجلة * الزمالك‬ ‫ك�أ�س ويل العهد الكويتي‬ ‫‪ 6:20‬كاظمة * العربي‬

‫بنفيكا يلحق ببورتو إىل صدارة‬ ‫الدوري الربتغالي‬

‫بر�شلونة املنت�شي يبحث عن ت�أكيد هيمنته مبواجهة فالن�سيا املت�صدر (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫‪� 18‬شباط‪/‬فرباير ‪ 2007‬عندما‬ ‫تغلب عليه ‪.1-2‬‬ ‫و�ستكون املباراة مميزة لفيا‬ ‫ال��ذي كان ترك فالن�سيا املو�سم‬ ‫املا�ضي لالن�ضمام اىل بر�شلونة‬ ‫م �ق��اب��ل ‪ 40‬م �ل �ي��ون ي � ��ورو‪ ،‬وهو‬ ‫علق على امل�ب��اراة املنتظرة امام‬ ‫ف��ري�ق��ه ال���س��اب��ق ق��ائ�لا «ن�سافر‬ ‫اىل مي�ستايا بثقة عالية متاما‪.‬‬ ‫م �ن �ح �ن��ا ال � �ف ��وز ال �ك �ب�ي�ر ال ��ذي‬ ‫ح�ق�ق�ن��اه ��ض��د او� �س��ا� �س��ون��ا دفعا‬ ‫معنويا قبل هذه املباراة ال�صعبة‬ ‫ج ��دا»‪ ،‬م�ضيفا «اع�ت�ق��د ان هذا‬ ‫املو�سم �سيكون اف�ضل من املو�سم‬ ‫املا�ضي بالن�سبة يل يف ح��ال مل‬ ‫اواجه اي ا�صابات‪ .‬اعمل بجهد‬ ‫كبري من اجل ت�سجيل اكرب عدد‬ ‫مم �ك��ن م��ن االه� � ��داف مل�صلحة‬ ‫الفريق»‪.‬‬ ‫و��س�ي�ك��ون ال�ت�ه��دي��د االكرب‬ ‫الذي يواجه خط دفاع بر�شلونة‬ ‫«امل� � �ه � ��زوز» م �ت �م �ث�لا بروبرتو‬ ‫� �س��ول��دادو ال ��ذي ��س�ج��ل خم�سة‬ ‫من االهداف ال�ستة التي �سجلها‬ ‫فريقه حتى االن‪.‬‬

‫وع � � � � �ل � � � ��ى م � � �ل � � �ع� � ��ب «ال‬ ‫�� �س ��اردي� �ن�ي�رو»‪�� ،‬س�ي�ب�ح��ث ري ��ال‬ ‫م��دري��د وع�ل��ى ح���س��اب م�ضيفه‬ ‫را�سينغ �سانتاندر ع��ن ا�ستعادة‬ ‫ت ��وازن ��ه ��س��ري�ع��ا ب �ع��دم��ا فاج�أه‬ ‫ل �ي �ف��ان �ت��ي االح � � ��د واحل � � ��ق به‬ ‫ال �ه��زمي��ة االوىل ه� ��ذا املو�سم‬ ‫بالفوز عليه ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫وك ��ان ال �ن��ادي امل�ل�ك��ي الذي‬ ‫ت � ��أث� ��ر ب��ال �ن �ق ����ص ال� � �ع � ��ددي يف‬ ‫�صفوفه منذ الدقائق اخلم�س‬ ‫االخ�يرة من ال�شوط االول بعد‬ ‫ط��رد االمل� ��اين ��س��ام��ي خ�ضرية‪،‬‬ ‫ي �ب �ح��ث ع ��ن م��وا� �ص �ل��ة بدايته‬ ‫ال�ن��اري��ة وحت�ق�ي��ق ف ��وزه الثالث‬ ‫على التوايل يف الدوري والرابع‬ ‫يف جميع امل���س��اب�ق��ات (ف ��از على‬ ‫دينامو زغرب الكرواتي ‪�-1‬صفر‬ ‫يف دوري االبطال)‪ ،‬لكن ليفانتي‬ ‫قال كلمته امام �ضيفه العمالق‬ ‫وحقق ف��وزه االول ه��ذا املو�سم‪،‬‬ ‫م�سديا خدمة للرباعي فالن�سيا‬ ‫وبيتي�س وب��ر��ش�ل��ون��ة وا�شبيلية‬ ‫الذي يحتل املركز الرابع بفارق‬ ‫ن�ق�ط�ت�ين ع��ن ال� ��� �ص ��دارة‪ ،‬فيما‬

‫تراجع النادي امللكي اىل املركز‬ ‫اخلام�س‪.‬‬ ‫وبد�أ مدرب ريال الربتغايل‬ ‫ج��وزي��ه مورينيو لقاء ليفانتي‬ ‫ب��اب �ق��اء م��واط �ن��ه كري�ستيانو‬ ‫رونالدو على مقاعد االحتياط‬ ‫ت �خ��وف��ا م ��ن ت �ف��اق��م اال�صابة‬ ‫التي تعر�ض لها يف كاحله امام‬ ‫دي�ن��ام��و زغ ��رب ال �ك��روات��ي لكنه‬ ‫ا�ضطر اىل ال��زج ب��ه يف ال�شوط‬ ‫الثاين دون ان يطر�أ اي تعديل‬ ‫على النتيجة‪.‬‬ ‫وك�ع��ادت��ه مل يكن مورينيو‬ ‫را�ضيا على ا�سلوب لعب اخل�صم‬ ‫حيث انتقد «الوجه القذر» للعبة‬ ‫ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬اي الطريقة التي‬ ‫ل�ع��ب ب�ه��ا ليفانتي يف مواجهة‬ ‫جن ��وم ال� �ن ��ادي امل �ل �ك��ي‪ ،‬وتهجم‬ ‫ال�ب�رت �غ��ايل ع �ل��ى ح �ك��م امل �ب ��اراة‬ ‫والعبيه فريقه اي�ضا‪.‬‬ ‫وق � ��ال «ال اري � ��د ان ا�سلب‬ ‫ل �ي �ف��ان �ت��ي م ��ن اي �� �ش ��يء‪ ،‬لكن‬ ‫وك��ال �ع��ادة ي�سمحون (احلكام)‬ ‫لهم بالقيام مب��ا يريدونه على‬ ‫ار�ضهم وه��م يقيمون به ب�شكل‬

‫جيد جدا‪ .‬اهنئهم على ذكائهم‬ ‫الن�ه��م يعلمون كيف ي�ستفزون‬ ‫االخرين‪ ،‬ويعلمون كيف ميثلون‬ ‫وكيفية ك�سب الوقف‪ ،‬ويعلمون‬ ‫م�ت��ى ي�ت�خ�ل��ون ع��ن ال �ك��رة‪ ،‬وكل‬ ‫ذل��ك يعترب اي�ضا ج��زء من كرة‬ ‫ال�ق��دم‪ .‬وهنا‪ ،‬بامكاين املوافقة‬ ‫على واقع ان العبي فريقي غري‬ ‫م��رت��اح�ي�ن يف اج � ��واء م ��ن هذا‬ ‫النوع»‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ار م��وري �ن �ي��و اىل انه‬ ‫ب�ح��ث م��ع الع�ب�ي��ه ا��س�ل��وب لعب‬ ‫ل�ي�ف��ان�ت��ي ق �ب��ل امل � �ب� ��اراة‪ ،‬ووج ��ه‬ ‫ال� �ل ��وم اىل اح� ��د الع �ب �ي��ه النه‬ ‫�سقط يف فخهم‪ ،‬يف ا��ش��ارة منه‬ ‫اىل خ �� �ض�ي�رة ال � � ��ذي ط � ��رد يف‬ ‫اواخ��ر ال�شوط االول حل�صوله‬ ‫على ان��ذار ثان ب�سبب دخوله يف‬ ‫م�ع��رك��ة ب�ي�ن الع �ب��ي الفريقني‬ ‫عندما ارتكب خوانلو خط�أ على‬ ‫االرج�ن�ت�ي�ن��ي ان�خ�ي��ل دي ماريا‬ ‫ال ��ذي ح ��اول ان ينتقم لنف�سه‬ ‫م��ا ت�سبب مبعمعة وت��داف��ع بني‬ ‫ال�لاع�ب�ين فا�ضطر احل�ك��م اىل‬ ‫رفع البطاقة ال�صفراء يف وجه‬

‫خم�سة م�ن�ه��م وب�ي�ن�ه��م االمل ��اين‬ ‫ال��ذي ك��ان ان��ذر يف الدقيقة ‪،26‬‬ ‫فطرد من املباراة ليكملها فريقه‬ ‫ناق�ص العدد‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف م��وري�ن�ي��و «ب�سبب‬ ‫ذل��ك (ال �ط��رد)‪ ،‬ان��ا ال��وم��ه النه‬ ‫ل �ع��ب دورا يف ه� ��ذه الهزمية‪.‬‬ ‫ان��ا ال ات ��ردد يف فعل ذل��ك (لوم‬ ‫الع� �ب� �ي ��ه)»‪ ،‬م��وج �ه��ا ال� �ل ��وم اىل‬ ‫احل �ك��م اي���ض��ا حل��رم��ان فريقه‬ ‫من ركلة جزاء ولت�سرعه بطرد‬ ‫خ�ضرية‪.‬‬ ‫ويف امل � �ب� ��اري� ��ات االخ � � ��رى‪،‬‬ ‫يلعب ال�ي��وم ال�ث�لاث��اء ا�شبيلية‬ ‫م��ع م�ضيفه او��س��ا��س��ون��ا‪ ،‬وريال‬ ‫�� �س ��و�� �س� �ي� �ي ��داد م � ��ع غ ��رن ��اط ��ة‪،‬‬ ‫وف� �ي ��اري ��ال اجل ��ري ��ح م ��ع ري ��ال‬ ‫مايوركا‪ ،‬على ان يلتقي االربعاء‬ ‫اتلتيكو م��دري��د م��ع �سبورتينغ‬ ‫خيخون‪ ،‬وملقة مع اتلتيك بلباو‪،‬‬ ‫ورايو فاليكانو مع ليفانتي‪.‬‬ ‫وتختتم امل��رح�ل��ة اخلمي�س‬ ‫ح �ي��ث ي �ل �ت �ق��ي ا� �س �ب��ان �ي��ول مع‬ ‫خيتايف‪ ،‬وري��ال بيتي�س مع ريال‬ ‫�سرق�سطة‪.‬‬

‫ليفانتي يسقط ريال مدريد‪..‬‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ف��اج ��أ ل�ي�ف��ان�ت��ي ��ض�ي�ف��ه ري ��ال مدريد‬ ‫و� �ص �ي��ف ب �ط��ل امل��و� �س��م امل��ا� �ض��ي واحل� ��ق به‬ ‫الهزمية االوىل ه��ذا املو�سم بالفوز عليه‬ ‫‪�-1‬صفر �أول من �أم�س االح��د على ملعب‬ ‫«�سيوداد دي فالن�سيا» يف املرحلة الرابعة‬ ‫من الدوري اال�سباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫وكان النادي امللكي الذي ت�أر بالنق�ص‬ ‫العددي يف �صفوف منذ الدقائق اخلم�س‬ ‫االخرية من ال�شوط االول بعد طرد االملاين‬ ‫�سامي خ�ضرية‪ ،‬يبحث عن موا�صلة بدايته‬ ‫النارية وحتقيق فوزه الثالث على التوايل‬ ‫يف الدوري والرابع يف جميع امل�سابقات (فاز‬ ‫على دينامو زغ��رب ال�ك��روات��ي ‪�-1‬صفر يف‬ ‫دوري االب �ط��ال)‪ ،‬وذل��ك م��ن خ�لال الفوز‬ ‫على ليفانتي الذي كان تغلب على النادي‬ ‫امللكي ‪�-2‬صفر يف �آخ��ر زي��ارة للأخري �إىل‬ ‫ملعب «�سيوداد دي فالن�سيا» يف �إياب الدور‬ ‫ربع النهائي من الك�أ�س املحلية‪ ،‬لكن رجال‬ ‫املدرب الربتغايل جوزيه مورينيو كانوا قد‬ ‫ح�سموا الذهاب بثمانية نظيفة‪.‬‬ ‫لكن ليفانتي ق��ال كلمته الأح��د �أمام‬ ‫�ضيفه ال�ع�م�لاق‪ ،‬وح�ق��ق ف��وزه الأول هذا‬

‫امل��و��س��م‪ ،‬م�سديا خ��دم��ة للثالثي فالن�سيا‬ ‫وب��ر��ش�ل��ون��ة وا�شبيلية ال ��ذي ازاح النادي‬ ‫امللكي ع��ن ال���ص��دارة بعد ف��وز االول على‬ ‫خيخون (‪�-1‬صفر) والثاين على او�سا�سونا‬ ‫(‪� ��-8‬ص� �ف ��ر) وال� �ث ��ال ��ث ع �ل��ى �سو�سييداد‬ ‫(‪�-1‬صفر) ال�سبت‪.‬‬ ‫وب��د�أ مورينيو اللقاء ب�إبقاء مواطنه‬ ‫كري�ستيانو رونالدو على مقاعد االحتياط‬ ‫تخوفا من تفاقم اال�صابة التي تعر�ض لها‬ ‫يف كاحله �أمام دينامو زغرب الكرواتي‪ ،‬كما‬ ‫جل�س الأمل����اين م�سعود اوزي��ل على مقاعد‬ ‫االحتياط �أي�ضا‪ ،‬فيما لعب الفرن�سي كرمي‬ ‫بنزمية وح�ي��دا يف خ��ط املقدمة مب�ساندة‬ ‫من الثالثي الربازيلي كاكا واالرجنتيني‬ ‫ان �خ �ي��ل دي م ��اري ��ا وال �ب�رت � �غ ��ايل فابيو‬ ‫كوينرتاو‪.‬‬ ‫وكان ريال الأقرب اىل افتتاح الت�سجيل‬ ‫يف ب��داي��ة ال�ل�ق��اء وه ��و جن��ح يف ه��ز �شباك‬ ‫احل��ار���س االوروغ��وي��اين غو�ستافو مونوا‬ ‫عرب بنزمية‪ ،‬لكن احلكم امل�ساعد رفع راية‬ ‫الت�سلل على املهاجم الفرن�سي (‪ )10‬الذي‬ ‫لعب بعد دقيقتني كرة عر�ضية لكاكا الذي‬ ‫�سدد نحو امل��رم��ى‪ ،‬لكن حماولته حتولت‬ ‫م��ن امل��داف��ع وم ��رت ب�ج��ان��ب ال�ق��ائ��م (‪)12‬‬

‫ثم ح�صل الالعب الربازيلي على فر�صة‬ ‫اخرى بعد دقيقة فقط اثر جمهود فردي‬ ‫مميز لدي ماريا على اجلهة اليمنى لكن‬ ‫احل ��ار� ��س ت��دخ��ل ب�ب�راع ��ة ل�ي�ق��ف يف وجه‬ ‫حماولة العب ميالن االيطايل ال�سابق‪.‬‬ ‫وكانت الفر�صة االخطر للنادي امللكي‬ ‫يف الدقيقة ‪ 23‬عندما اخ�ف��ق احل��ار���س يف‬ ‫التعامل مع الكرة بال�شكل املنا�سب فو�صلت‬ ‫اىل كوانرتاو الذي حولها لبنزمية ف�سددها‬ ‫االخ�ير لكن فيكتوريانو ريفا�س تدخل يف‬ ‫الوقت املنا�سب ليبعدها عن خط املرمى‪.‬‬ ‫و�شهدت الدقيقة ‪ 38‬معركة بني العبي‬ ‫الفريقني عندما ارتكب خوانلو خط�أ على‬ ‫دي م��اري��ا ال ��ذي ح ��اول ان ينتقم لنف�سه‬ ‫م��ا ت�سبب مبعمعة وت��داف��ع ب�ين الالعبني‬ ‫فا�ضطر احلكم اىل رفع البطاقة ال�صفراء‬ ‫يف وجه خ�سمة منهم وبينهم االملاين �سامي‬ ‫خ�ضرية ال��ذي ك��ان ان��ذر يف الدقيقة ‪،26‬‬ ‫فطرد من امل�ب��اراة ليكملها فريقه ناق�ص‬ ‫العدد‪.‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين‪ ،‬حاول مورينيو �أن‬ ‫ين�شط اجلبهة الهجومية ب�إدخال رونالدو‬ ‫ب� ��دال م ��ن ب �ن��زمي��ة (‪ )46‬واالرجنتيني‬ ‫غ��ون��زال��و ه�ي�غ��واي��ن ب��دال م��ن ك��اك��ا (‪،)60‬‬

‫�إال �أن ال �ه��دف ج ��اء م��ن اجل �ه��ة املقابلة‬ ‫عندما ا�ستغل ليفاتي اندفاع �ضيفه نحو‬ ‫الأمام لينطلق بهجمة مرتدة و�صلت على‬ ‫�إث��ره��ا ال �ك��رة اىل خ��ايف فنتا ال ��ذي تفوق‬ ‫على الربازيلي مار�سيلو وعك�سها عر�ضية‬ ‫و� �ص �ل��ت اىل ال �ع��اج��ي ارون � ��ا ك��ون �ي��ه الذي‬ ‫اطلقها �صاروخية يف �شباك احلار�س ايكر‬ ‫كا�سيا�س‪.‬‬ ‫ا�ضطر بعدها مورينيو اىل الزج باوزيل‬ ‫ب��دال من مار�سيلو‪� ،‬إال �أن �شيئا مل يتغري‬ ‫ليتلقى النادي امللكي جرعة الهزمية �أمام‬ ‫ليفانتي للمرة االوىل يف ال ��دوري منذ ‪4‬‬ ‫�شباط ‪ 2007‬حني خ�سر يف معقله �صفر‪1-‬‬ ‫اي�ضا‪.‬‬ ‫وعلى ملعب «في�سنتي كالديرون»‪ ،‬قاد‬ ‫املهاجم الكولومبي راداميل فالكاو فريقه‬ ‫اجلديد اتلتيكو مدريد لفوزه االول‪ ،‬وجاء‬ ‫بنتيجة ك��ا��س�ح��ة ع�ل��ى را��س�ي�ن��غ �سانتاندر‬ ‫‪�-4‬صفر‪ ،‬وذلك بت�سجيله ثالثية‪.‬‬ ‫وك��ان اتلتيكو مدريد ال��ذي خ�سر هذا‬ ‫املو�سم جهود جنميه االرجنتيني �سريخيو‬ ‫اغ��وي��رو واالوروغ� ��وي� ��اين دي�ي�غ��و ف ��ورالن‬ ‫ملان�ش�سرت �سيتي االنكليزي وان�تر ميالن‬ ‫االي �ط��ايل ع�ل��ى ال� �ت ��وايل‪ ،‬ا��س�ت�ه��ل املو�سم‬

‫ل�شبونة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أهدر بورتو حامل اللقب نقطتني ثمينتني بعد تعادله مع‬ ‫م�ضيفه فارنزي �صفر‪�-‬صفر يف املرحلة اخلام�سة من بطولة‬ ‫الربتغال يف كرة القدم‪ ،‬ما �سمح لغرميه بنفيكا باللحاق به اىل‬ ‫ال�صدارة بعد فوزه الكبري على �أكادمييكا كوامربا ‪.1-4‬‬ ‫و�سجل ال�برازي�ل��ي جوليو ب��رون��و ��س�ي��زار (‪ )26‬واال�سباين‬ ‫نوليتو (‪ 42‬و‪ )90‬واالرجنتيني بابلو اميار (‪� )82‬أهداف بنفيكا‪،‬‬ ‫والربازيلي دانيلو (‪ )40‬هدف �أكادمييكا كوامربا‪.‬‬ ‫ورف��ع بنفيكا ر�صيده �إىل ‪ 13‬نقطة يف املركز الثاين بفارق‬ ‫الأهداف خلف بورتو يف حني تراجع اكادمييكا كومربا اىل املركز‬ ‫اخلام�س‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬فاز نا�سيونال على باكو�ش فرييرا بهدف‬ ‫ملاتو�س (‪ ،)20‬وخ�سر يونياو لرييا �أمام ماريتيمو فون�شال بهدف‬ ‫ملانويل كورتو (‪ ،)78‬مقابل ثالثة �أهداف لل�سنغايل بابا دياوروا‬ ‫(‪ 20‬و‪ )70‬واولربدام (‪.)22‬‬ ‫وت �ع��ادل ج�ي��ل في�سنتي م��ع اول�ه��ان�ن��زي ب�ه��دف للربازيلي‬ ‫كالوديو (‪ )89‬مقابل هدف لويل�سون ادواردو (‪.)44‬‬

‫اإلصابة تبعد جيالردينو‬ ‫عن فيورنتينا ‪ 6‬أسابيع‬ ‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيفتقد فيورنتينا الإيطايل خدمات مهاجمه الدويل الربتو‬ ‫جيالردينو حتى �ستة �أ�سابيع ب�سبب تعر�ضه لك�سر يف عظمة �ساقه‬ ‫الي�سرى‪ ،‬وذلك بح�سب ما �أعلن النادي �أم�س االثنني‪.‬‬ ‫وتعر�ض جيالردينو للإ�صابة �أم�س الأح��د يف املباراة التي‬ ‫خ�سرها فريقه �أم��ام �أودي�ن�ي��زي (��ص�ف��ر‪ )2-‬يف ال��دوري املحلي‪،‬‬ ‫وذل� ��ك ب �ع��د ا� �ص �ط��دام��ه ب �ح��ار���س االخ �ي�ر ال���س�ل��وف�ي�ن��ي �سمري‬ ‫هاندانوفيت�ش‪.‬‬ ‫كما يعاين مهاجم بارما وميالن ال�سابق من �إ�صابة يف وتر‬ ‫ركبته‪ ،‬وهو بحاجة �إىل اخللود للراحة ملدة ثالثة �أ�سابيع كاملة‬ ‫من اجل التعايف من هذه اال�صابة‪.‬‬

‫الذي ت�أجلت مرحلته االوىل ب�سبب ا�ضراب‬ ‫الالعبني بتعادل م��ع او�سا�سونا (�صفر‪-‬‬ ‫�صفر) وهزمية ام��ام فالن�سيا (�صفر‪،)1-‬‬ ‫اب��رز مناف�سيه املتوقعني على الت�أهل اىل‬ ‫دوري ابطال اوروبا املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ف��ري��ق العا�صمة جن��ح الأح ��د يف‬ ‫ت�سجيل ف��وزه االول بف�ضل فالكاو الذي‬ ‫�سجل ثالثيته يف الدقائق ‪ 22‬و‪ 36‬من ركلة‬ ‫ج��زاء و‪ ،54‬قبل ان ي�ضيف ادري ��ان لوبيز‬ ‫القادم من ديبورتيفو الهدف الرابع (‪.)77‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف ف��ال�ك��او ث�لاث�ي�ت��ه �إىل هدفه‬ ‫االول مع فريق املدرب غريغوريو مانزانو‬ ‫وال��ذي �سجله اخلمي�س املا�ضي يف مرمى‬ ‫�سلتيك اال�سكتلندي (‪�-2‬صفر) يف م�سابقة‬ ‫الدوري االوروبي «يوروبا ليغ»‪.‬‬ ‫وك� � � ��ان ف ��ال � �ك ��او ان� �ت� �ق ��ل م � ��ن ب ��ورت ��و‬ ‫ال�برت�غ��ايل اىل اتلتيكو م��دري��د يف �صفقة‬ ‫ق��درت ب�أربعني مليون ي��ورو‪ ،‬وذل��ك بعدما‬ ‫ملع جنم املهاجم الكولومبي املو�سم املا�ضي‬ ‫ب�شكل خا�ص بعدما �أ�صبح �صاحب الرقم‬ ‫القيا�سي من حيث عدد الأه��داف امل�سجلة‬ ‫خ�لال مو�سم واح��د يف ال ��دوري الأوروب ��ي‬ ‫حتت ت�سمياته املختلفة‪ ،‬وذلك بت�سجيله ‪17‬‬ ‫هدفا مع بورتو الذي توج باللقب‪ ،‬ليتفوق‬

‫على االمل��اين يورغن كلين�سمان ال��ذي كان‬ ‫ميلك ال��رق��م القيا�سي ال�سابق ومقداره‬ ‫‪ 15‬ه��دف��ا ��س�ج�ل��ه يف م��و��س��م ‪1996-1995‬‬ ‫مع بايرن ميونيخ عندما ك��ان يطلق على‬ ‫امل�سابقة ا�سم كا�س االحتاد االوروبي‪.‬‬ ‫وح�ق��ق �سرق�سطة ف��وزه الأول �أي�ضا‪،‬‬ ‫وجاء على ح�ساب �ضيفه �إ�سبانيول بهدفني‬ ‫ل�ل��وي����س غ��ار��س�ي��ا (‪ 29‬و‪ )90‬ال ��ذي �أ�ضاع‬ ‫اي�ضا ركلة جزاء (‪ ،)87‬مقابل هدف خلايف‬ ‫لوبيز (‪ )70‬الذي طرد يف الدقائق اخلم�س‬ ‫االخرية من اللقاء‪.‬‬ ‫و�سقط خيتايف الذي ال يزال يبحث عن‬ ‫فوزه االول‪ ،‬امام �ضيفه رايو فاليكانو العائد‬ ‫جم��ددا اىل دوري اال� �ض��واء ب�ه��دف وحيد‬ ‫�سجله ميغيل كوي�ستا منذ الدقيقة‪.3‬‬ ‫وخ�سر اتلتيك بلباو امام ريال بيتي�س‬ ‫بهدفني الو�سكار دي ماركو�س (‪ )38‬ودافيد‬ ‫لوبيز (‪ 86‬من ركلة ج��زاء) مقابل ثالثية‬ ‫اهداف الت�شيباريااوكياغا (‪ )7‬ونا�شو (‪)13‬‬ ‫و�سالفا �سيفيال (‪ 1+45‬من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫وح� �ق ��ق ب �ي �ت �ي ����س ف � ��وزه ال �ث ��ال ��ث على‬ ‫ال �ت��وايل ع�ل��ى �أر�� ��ض اتليتكو ب�ل�ب��او رافعا‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 9‬نقاط بفارق االه��داف خلف‬ ‫فالن�سيا املت�صدر‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫الدوري ال�سعودي‬

‫لقاء قوي مرتقب بني االتفاق واالتحاد‬ ‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�شهد املرحلة الثالثة من‬ ‫ال��دوري ال�سعودي لكرة القدم‬ ‫م� �ب ��اراة ق��وي��ة جت �م��ع االتفاق‬ ‫ال�ث��اين واالحت ��اد ال��راب��ع اليوم‬ ‫الثالثاء‪.‬‬ ‫ت�ستكمل املرحلة اخلمي�س‪،‬‬ ‫فيلتقي ال���ش�ب��اب امل�ت���ص��در مع‬ ‫ال �ق��اد� �س �ي��ة‪ ،‬وال �ف �ي �� �ص �ل��ي مع‬ ‫ال �ن �� �ص��ر‪ ،‬وال �ف �ت��ح م��ع الرائد‪،‬‬ ‫وتختتم اجلمعة فيلعب االهلي‬ ‫م� ��ع جن� � � ��ران‪ ،‬وال � �ت � �ع� ��اون مع‬ ‫الهالل وهجر مع الأن�صار‪.‬‬ ‫حت� �م ��ل م� � �ب � ��اراة االت � �ف ��اق‬ ‫واالحتاد يف طياتها �أهمية كربى‬ ‫لدى الفريقني اللذين يبحثان‬ ‫عن النقاط الثالث‪ ،‬فاالتفاق‬ ‫ي �� �س �ع��ى مل��وا� �ص �ل��ة انت�صاراته‬ ‫وال��و� �ص��ول �إىل ‪ 9‬ن�ق��اط عقب‬ ‫ف ��وزه يف امل �ب��ارات�ين املا�ضيتني‬ ‫على القاد�سية وجنران ‪�-1‬صفر‬ ‫و‪�-3‬صفر على التوايل‪ ،‬يف حني‬ ‫يتطلع االحت��اد لتحقيق فوزه‬ ‫ال �ث ��اين ب �ع��د ت ��أج �ي��ل مباراته‬ ‫ال�سابقة �أمام الفتح مل�شاركته يف‬ ‫رب��ع نهائي دوري �أب�ط��ال �آ�سيا‪،‬‬ ‫وكان فاز يف املرحلة الأوىل على‬ ‫التعاون بخم�سة �أهداف مقابل‬ ‫ثالثة‪.‬‬ ‫ويتوجه االحتاد �إىل �سيول‬ ‫بعد امل�ب��اراة للقاء كلوب �سيول‬ ‫الكوري اجلنوبي الثالثاء املقبل‬ ‫يف �إي� ��اب رب ��ع ن�ه��ائ��ي البطولة‬ ‫اال�سيوية‪ ،‬بعد �أن ح�سم مباراة‬ ‫الذهاب يف جدة ‪.1-3‬‬

‫االحتاد ي�سعى لك�سر عناد االتفاق‬

‫ي� � � ��درك م� � � ��درب االت � �ف� ��اق‬ ‫الكرواتي برانكو ق��وة االحتاد‪،‬‬ ‫ولذلك قد يلعب �أمامه بخطة‬ ‫م �ت��وازن��ة دف ��اع ��ا وه �ج��وم��ا يف‬ ‫حماولة لل�سيطرة على منطقة‬ ‫الو�سط واال�ستفادة من الكرات‬ ‫ال �ث��اب �ت��ة خ���ص��و��ص��ا ان ��ه ميلك‬ ‫العبني يجيدون الت�سديد من‬ ‫م�سافات بعيدة‪.‬‬ ‫ي�ب��رز يف ال �ف ��ري ��ق قائده‬

‫��س�ي��اف البي�شي والربازيليان‬ ‫�سانتو�س ك��ارل��و���س والزاروين‬ ‫وي ��و�� �س ��ف ال� ��� �س ��امل وامل �ه ��اج ��م‬ ‫الأرج� �ن� �ت� ���� �ن ��ي �سيبا�ستيان‬ ‫ت �ي �ج��ايل‪ ،‬و� �س �ي �غ �ي��ب الثنائي‬ ‫احمد عكا�ش ويحيى ال�شهري‬ ‫مل�شاركتها مع املنتخب االوملبي‬ ‫� �ض��د ق �ط��ر يف ت���ص�ف�ي��ات �آ�سيا‬ ‫االوملبية اليوم الثالثاء اي�ضا‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ي� ��درك مدرب‬

‫االحت � ��اد ال�ب�ل�ج�ي�ك��ي دمي�ت�ري‬ ‫اي�ضا �صعوبة املهمة �أمام فريق‬ ‫طموح و�صعب يلعب على ار�ضه‬ ‫وبني جمهوره‪ ،‬وان عليه اختيار‬ ‫اخلطة املنا�سبة للعودة بالفوز‬ ‫قبل التوجه اىل كوريا‪.‬‬ ‫ي�ب�رز يف ��ص�ف��وف الفريق‬ ‫ق � ��ائ � ��ده حم� �م ��د ن� � ��ور وحمد‬ ‫امل �ن �ت �� �ش��ري وم �� �ش �ع��ل ال�سعيد‬ ‫و�سعود ك��ري��ري ون��اي��ف هزازي‬

‫وال � �ك� ��وي � �ت� ��ي ف � �ه� ��د ال� �ع� �ن ��زي‬ ‫والربازيلي وينديل جريالدو‪،‬‬ ‫وي�غ�ي��ب ع�ن��ه ال�برت�غ��ايل باولو‬ ‫جورج لال�صابة‪.‬‬ ‫وي���س�ع��ى ال���ش�ب��اب مت�صدر‬ ‫ال�ت�رت� �ي ��ب ب �� �س��ت ن� �ق ��اط �إىل‬ ‫م��وا� �ص �ل��ة ان �ت �� �ص��ارات��ه عندما‬ ‫ي�ستقبل ال�ق��اد��س�ي��ة اخلام�س‬ ‫بثالث نقاط يف م�ب��اراة يعترب‬ ‫ف �ي� �ه ��ا الأول الأوف � � � � ��ر حظا‬

‫يف ال� �ف ��وز‪ ،‬خ��ا� �ص��ة �أن � ��ه ي�ضم‬ ‫ع ��ددا م��ن ال�لاع�ب�ين املميزين‬ ‫ب�ق�ي��ادة ه ��داف ال� ��دوري نا�صر‬ ‫ال�شمراين‪ ،‬بالإ�ضافة للأوزبكي‬ ‫��س�يرف�ير ج �ي �ب��اروف والغيني‬ ‫احل �� �س��ن ي� ��ات� ��ارا وال�ب�رازي� �ل ��ي‬ ‫تفاري�س‪.‬‬ ‫ويتطلع الفي�صلي ال�ساد�س‬ ‫بثالث نقاط للفوز على الن�صر‬ ‫التا�سع بنف�س الر�صيد‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن الأخ �ي��ر خ���س��ر يف املرحلة‬ ‫املا�ضية �أم��ام الأه�ل��ي �صفر‪،2-‬‬ ‫ل�ك��ن م�ه�م�ت��ه ل��ن ت �ك��ون �سهلة‬ ‫بعد العر�ض اجليد للفي�صلي‬ ‫يف مباراته املا�ضية توجه بفوز‬ ‫كرب على الرائد ‪.1-4‬‬ ‫الفتح ي�سعى لزيادة �أحزان‬ ‫ال��رائ��د‪ ،‬بينما يتطلع الأهلي‬ ‫ل�ت�ع��زي��ز ر� �ص �ي��ده م��ن النقاط‬ ‫وم��وا��ص�ل��ة ان�ت���ص��ارات��ه عندما‬ ‫ي�ستقبل جن ��ران ال�ب��اح��ث عن‬ ‫ال� �ف ��وز الأول‪ ،‬وت� �ب ��دو مهمة‬ ‫الأخري �صعبة‪ ،‬لأن املباراة تقام‬ ‫يف جدة و�سط جماهري االهلي‬ ‫ال � ��ذي ي�ب��رز ف �ي��ه ال�ب�رازي �ل ��ي‬ ‫ف �ي �ك �ت��ور ��س�ي�م��و���س والعماين‬ ‫عماد احلو�سني‪.‬‬ ‫ب� � � ��دوره‪ ،‬ي �ت �ط �ل��ع الهالل‬ ‫ح��ام��ل اللقب و��ص��اح��ب املركز‬ ‫ال� �ث ��ام ��ن ل� �ل� �ع ��ودة اىل نغمة‬ ‫الفوز عندما يحل �ضيفا على‬ ‫ال�ت�ع��اون‪ ،‬خ�صو�صا �أن��ه ي�سعى‬ ‫�إىل ا�ستعادة توازنه ب�سرعة بعد‬ ‫اخل �� �س��ارة ال �ت��ي م�ن��ي ب�ه��ا �أمام‬ ‫ال �� �ش �ب��اب � �ص �ف��ر‪ 2-‬يف املرحلة‬ ‫املا�ضية‪.‬‬

‫ك�أ�س ويل العهد الكويتي‬

‫العربي وكاظمة يف الواجهة‬ ‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يلتقي العربي مع كاظمة اليوم الثالثاء يف‬ ‫افتتاح اجلولة اخلام�سة من مناف�سات املجموعة‬ ‫االوىل �ضمن الدور االول لبطولة ك�أ�س ويل عهد‬ ‫الكويت يف كرة القدم‪.‬‬ ‫وق��رر االحت ��اد الكويتي للعبة ت�ق��دمي موعد‬ ‫امل �ب��اراة بهدف منح الفريقني فر�صة اال�ستعداد‬ ‫لذهاب ن�صف نهائي لبطولة الأندية اخلليجية‪.‬‬ ‫وت�ستكمل اجل��ول��ة اخلام�سة اجلمعة املقبل‬ ‫فيلعب ال�صليبخات مع ال�شباب‪ ،‬الفحيحيل مع‬ ‫ال�ي�رم ��وك‪ ،‬وال���س��امل�ي��ة م��ع ال���س��اح��ل (املجموعة‬ ‫الثانية)‪ ،‬على ان تختتم ال�سبت مبباراتي اجلهراء‬ ‫مع الت�ضامن والقاد�سية مع خيطان (املجموعة‬ ‫االوىل)‪.‬‬ ‫و�سيكون كاظمة مدعوا ملواجهة �ضيفه االهلي‬ ‫االم��ارات��ي يف ‪ 27‬اجل ��اري‪ ،‬على ان يحل العربي‬ ‫�ضيفا على ال�شباب االماراتي يف ‪ 28‬منه يف ذهاب‬ ‫ن�صف نهائي البطولة اخلليجية‪ ،‬علما ان جولة‬ ‫االياب �ستقام يف ‪ 18‬و‪ 19‬اكتوبر االول املقبل‪.‬‬ ‫ي�ح�ت��ل ال �ع��رب��ي امل��رك��ز ال �ث��اين يف املجموعة‬ ‫االوىل من بطولة ك�أ�س ويل العهد بعد حتقيقه‬ ‫ثالثة انت�صارات يف ثالث مباريات بقيادة مدربه‬ ‫ال�برت �غ��ايل ج��وزي��ه روم� ��او ال �ق��ادم م��ن الكويت‪،‬‬ ‫حا�صدا ت�سع نقاط ومتخلفا بفارق ثالثة اهداف‬ ‫عن غرميه القاد�سية املت�صدر‪ ،‬مع العلم انه غاب‬

‫عن مناف�سات اجلولة املا�ضية‪.‬‬ ‫وك ��ان ال �ع��رب��ي‪ ،‬ح��ام��ل ال�ل�ق��ب خ�م����س م ��رات‪،‬‬ ‫ت�ع��ر���ض خل �� �س��ارة ق��ا��س�ي��ة ق�ب��ل اي ��ام ام ��ام املحرق‬ ‫ال�ب�ح��ري�ن��ي ��ص�ف��ر‪ 3-‬يف م �ب��اراة ودي ��ة‪ ،‬وغ ��اب عن‬ ‫تدريباته االخرية ال�سنغايل قادر فال الذي يحوم‬ ‫ال�شك يف امكان حلاقه باللقاء مع كاظمة لال�صابة‪،‬‬ ‫وه��و ما ينطبق اي�ضا على ح�سني املو�سوي‪ ،‬فيما‬ ‫عاد عبداهلل ال�شمايل اىل التدريبات بعد حل النزاع‬ ‫القائم بينه وبني ادارة ناديه‪.‬‬ ‫م��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ي��دخ��ل ك��اظ �م��ة‪ ،‬ب �ق �ي��ادة مدربه‬ ‫ال�ت���ش�ي�ك��ي م �ي�ل�ان م��ات �� �ش��اال‪ ،‬اىل م� �ب ��ارة اليوم‬ ‫مب�ع�ن��وي��ات م �ه��زوزة ب�ع��د �سقوطه ام ��ام اجلهراء‬ ‫��ص�ف��ر‪ 1-‬يف اجل��ول��ة ال��راب �ع��ة‪ ،‬و��س�ي�ك��ون مطالبا‬ ‫بتحقيق الفوز وانتزاع النقاط الثالث يف حال اراد‬ ‫البقاء يف دائ��رة ال���ص��راع على اح��دى البطاقتني‬ ‫امل�ؤهلتني اىل ال��دور ن�صف النهائي‪ ،‬وه��و ي�شغل‬ ‫حاليا املركز الثالث بر�صيد ارب��ع نقاط من اربع‬ ‫مباريات‪.‬‬ ‫ي�ع��اين ك��اظ�م��ة م��ن الأداء امل �ه��زوز ملحرتفيه‬ ‫العماين �إ�سماعيل العجمي‪ ،‬والأرجنتيني رودريغو‬ ‫�آر�شوبي‪ ،‬والنيجري �إميانويل ايزوكام‪ ،‬والغامبي‬ ‫عيدو غاميه‪.‬‬ ‫و�أعاد �أمري �سر النادي ح�سني بو�سكند ال�سبب‬ ‫يف تراجع نتائج فريقه‪ ،‬حامل لقب بطل ك�أ�س �أمري‬ ‫الكويت يف املو�سم املا�ضي‪� ،‬إىل �إ�صرار االحتاد على‬ ‫�إط�لاق املو�سم من خ�لال بطولة قوية مب�ستوى‬

‫ك�أ�س ويل العهد على غري ما درج��ت عليه العادة‬ ‫قائال‪« :‬ك��ان يفرت�ض �أن ينطلق املو�سم ببطولة‬ ‫ك�أ�س االحتاد التن�شيطية حتى يت�أقلم املحرتفون‬ ‫مع انديتهم‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أن من �ش�أن ذل��ك �أن‬ ‫يرفع معدل اللياقة لدى الالعبني»‪.‬‬ ‫ويف مباراة ثانية �ضمن املجموعة ذاتها‪ ،‬ي�سعى‬ ‫القاد�سية �إىل التم�سك بال�صدارة (‪ 9‬نقاط من ‪3‬‬ ‫مباريات) عندما يواجه خيطان اخلام�س (‪ 3‬نقاط‬ ‫من ‪ 4‬مباريات)‪.‬‬ ‫ويبدو القاد�سية‪ ،‬الفائز على الن�صر ‪�-2‬صفر‬ ‫يف اجلولة ال�سابقة‪ ،‬مر�شحا النتزاع الفوز بف�ضل‬ ‫ا�ستقرار ت�شكيلته وتفوقه فنيا على خيطان الذي‬ ‫يدخل املباراة بعد تعادل ايجابي مع الت�ضامن ‪1-1‬‬ ‫يف اجلولة الرابعة‪.‬‬ ‫وع � ��اد ث�ل�اث��ي ال �ق��اد� �س �ي��ة امل �� �ص��اب ال�سوري‬ ‫عمر ال�سومة وحمد العنزي وط�لال العامر اىل‬ ‫التدريبات بعد لقاء الن�صر‪ ،‬فيما ي�ستمر غياب‬ ‫م�ساعد ندا الذي يعالج يف املانيا‪.‬‬ ‫وت �ب��دو ك�ف��ة اجل �ه��راء راج �ح��ة ع�ن��دم��ا يلتقي‬ ‫ال�ت���ض��ام��ن‪ ،‬ف�ه��و يحتل امل��رك��ز ال��راب��ع بر�صيد ‪4‬‬ ‫نقاط م��ن ‪ 3‬م�ب��اري��ات‪ ،‬فيما ي�شغل ال�ث��اين املركز‬ ‫ال�سابع واالخري بنقطة وحيدة من ثالث مباريات‬ ‫امام الن�صر (‪ 3‬نقاط من ‪ 4‬مباريات) الذي يغيب‬ ‫عن هذه اجلولة‪.‬‬ ‫ويف املجموعة الثانية‪ ،‬يغيب الكويت حامل‬ ‫اللقب يف املو�سمني املا�ضيني‪ ،‬عن اجلولة اخلام�سة‬

‫ا�ستعدادا ملواجهة موانغ تونغ يونايتد التايالندي‬ ‫يف اياب الدور ربع النهائي من بطولة ك�أ�س االحتاد‬ ‫اال�سيوي يف بانكوك يف ‪ 27‬اجل��اري بعد ان تقدم‬ ‫ذهابا ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫يت�صدر الكويت الرتتيب بت�سع نقاط من ‪4‬‬ ‫مباريات‪ ،‬بيد ان��ه قد يخ�سر الزعامة لأن هناك‬ ‫ث�لاث��ة ف��رق ميتلك ك��ل منها ‪ 7‬ن�ق��اط �ستخو�ض‬ ‫مناف�سات هذه اجلولة‪.‬‬ ‫يف املباراة الأوىل‪ ،‬يلعب الريموك الثاين (‪7‬‬ ‫ن�ق��اط م��ن ‪ 3‬م�ب��اري��ات) م��ع الفحيحيل ال�ساد�س‬ ‫(�صفر من ‪ 3‬مباريات)‪ ،‬ويدخل املباراة مبعنويات‬ ‫مرتفعة بعد ف��وزه على الكويت العريق ‪�-1‬صفر‬ ‫يف اجلولة املا�ضية التي �شهدت يف املقابل �سقوط‬ ‫الفحيحيل امام ال�ساحل ‪.3-2‬‬ ‫وت���ش�ه��د امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ان �ي��ة ل �ق��اء ق��وي��ا بني‬ ‫ال���س��امل�ي��ة ال �ث��ال��ث (‪ 7‬م �ب��اري��ات م��ن ‪ 4‬مباريات)‬ ‫وال���س��اح��ل ال��راب��ع (‪ 7‬م��ن ‪� 4‬أي �� �ض��ا)‪ ،‬فيما جتمع‬ ‫املباراة الثالثة بني ال�شباب اخلام�س (‪ 4‬نقاط من‬ ‫‪ 3‬مباريات) وال�صليبخات ال�سابع واالخري (�صفر‬ ‫من ‪ 3‬مباريات)‪.‬‬ ‫ويف اجل��ول��ة ال �� �س��اد� �س��ة‪ ،‬ي�ل�ع��ب ال���س��اح��ل مع‬ ‫ال�يرم��وك والقاد�سية م��ع اجل�ه��راء وخيطان مع‬ ‫ال�ن���ص��ر يف ‪ 30‬اجل� � ��اري‪ ،‬وال �ك��وي��ت م��ع ال�شباب‬ ‫وال�صليبخات مع الفحيحيل يف االول من اكتوبر‪/‬‬ ‫ت�شرين االول‪ ،‬والعربي مع الت�ضامن يف الثاين‬ ‫منه‪.‬‬

‫يونايتد يسعى للثأر من ليدز‬ ‫يف كأس رابطة األندية اإلنكليزية‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي���س�ع��ى م��ان���ش���س�تر ي��ون��اي�ت��د بطل‬ ‫الدوري ومت�صدر الرتتيب احلايل اىل‬ ‫حتقيق ث�أره من م�ضيفه ليدز يونايتد‬ ‫(درج� ��ة اوىل) ع�ن��دم��ا ي��واج �ه��ه اليوم‬ ‫ال�ث�لاث��اء على ملعب «اي�لان��د رود» يف‬ ‫الدور الثالث من م�سابقة ك�أ�س رابطة‬ ‫االن��دي��ة الإن�ك�ل�ي��زي��ة امل�ح�ترف��ة يف كرة‬ ‫القدم‪ .‬ورغم النجاحات التي ح�صدها‬ ‫ف��ري��ق «ال�شياطني احل�م��ر» م��ع مدربه‬ ‫اال�سكتلندي اليك�س فريغو�سون خالل‬ ‫العقدين الأخريين‪ ،‬وعلى ح�ساب �أندية‬ ‫من الطراز الرفيع �إن كان على ال�صعيد‬ ‫املحلي �أو الأوروب��ي‪ ،‬ف�إنه مل ين�س على‬ ‫الإط�لاق مذاق الهزمية املحرجة التي‬ ‫مني بها �أم��ام ليدز يونايتد (�صفر‪)1-‬‬ ‫يف ال ��دور ال�ث��ال��ث م��ن م�سابقة الك�أ�س‬ ‫املحلية عام ‪.2010‬‬ ‫وم ��ن امل��رج��ح �أن ال ي��واج��ه رجال‬ ‫فريغو�سون ال�ساعي �إىل منح فريقه‬ ‫لقبه اخلام�س يف امل�سابقة بعد �أعوام‬ ‫‪ 1992‬و‪ 2006‬و‪ 2009‬و‪� ،2010‬صعوبة‬ ‫يف ال�ت�خ�ل����ص م��ن ع�ق�ب��ة ل �ي��دز يف ظل‬ ‫امل �� �س �ت��وى ال ��رائ ��ع ال � ��ذي ي �ق��دم��ه هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬حيث خ��رج فائزا من املباريات‬ ‫اخلم�س التي خا�ضها يف ال��دوري حتى‬ ‫الآن‪ ،‬بينها الفوز على توتنهام ‪�-3‬صفر‬ ‫و�آر� �س �ن��ال ‪ 2-8‬وت�شل�سي و�صيفه ‪1-3‬‬ ‫االحد‪ ،‬م�سجال حتى الآن ‪ 21‬هدفا منذ‬

‫انطالق املو�سم ليت�شارك الإجناز الذي‬ ‫حققه الأخ�ي�ر امل��و��س��م امل��ا��ض��ي عندما‬ ‫�أ� �ص �ب��ح �أول ف��ري��ق يف ال � ��دوري املمتاز‬ ‫ي�سجل �أكرث من ‪ 20‬هدفا (‪� 21‬أي�ضا) يف‬ ‫�أول خم�س مباريات‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن يريح فريغو�سون‬ ‫العديد من جنوم فريقه وعلى ر�أ�سهم‬ ‫واي��ن روين ال��ذي �سجل ‪� 9‬أه��داف يف ‪5‬‬ ‫م�ب��اري��ات حتى الآن‪ ،‬لكنه ل��ن يخاطر‬ ‫ك�ث�يرا م��ن �أج��ل جتنب �سيناريو ‪2010‬‬ ‫حني كان ليدز م�شاركا يف دوري الدرجة‬ ‫الثانية ولي�س الأوىل حتى‪.‬‬ ‫وي�شهد الدور الثالث �أربع مواجهات‬ ‫بني �أندية من الدوري املمتاز‪ ،‬و�أبرزها‬ ‫االربعاء بني ت�شل�سي بطل ‪ 1965‬و‪1998‬‬ ‫و‪ 2005‬و‪ 2007‬وج��اره اللندين فولهام‪،‬‬ ‫فيما يلعب �ستوك �سيتي مع توتنهام‪،‬‬ ‫وا�ستون فيال مع بولتون‪ ،‬وايفرتون مع‬ ‫و�ست بروميت�ش البيون‪.‬‬ ‫ويلتقي ل�ي�ف��رب��ول‪ ،‬ب�ط��ل امل�سابقة‬ ‫�سبع م��رات (رق��م قيا�سي) اخ��ره��ا عام‬ ‫‪ ،2003‬م��ع ب��راي�ت��ون‪ ،‬وار��س�ن��ال و�صيف‬ ‫بطل امل��و��س��م امل��ا��ض��ي م��ع �شرو�سبوري‬ ‫م��ن ال ��درج ��ة ال �ث��ال �ث��ة وال � ��ذي اق�صى‬ ‫�سوان�سي (ال ��دوري املمتاز) م��ن الدور‬ ‫ال � �ث� ��اين‪ ،‬ون �ي��وك��ا� �س��ل م ��ع نوتنغهام‬ ‫فور�ست‪ ،‬وولفرهامبتون مع ميلوول‪،‬‬ ‫ومان�ش�سرت �سيتي مع برمنغهام بطل‬ ‫الن�سخة االخرية‪ ،‬وبالكبرين مع ليتون‬ ‫اورينت‪.‬‬

‫قائد املنتخب السوداني وفريق‬ ‫الهالل يعلن اعتزاله‬ ‫اخلرطوم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ذك ��رت �صحيفة «ق ��ون» ال��ري��ا��ض�ي��ة �أم ����س االث �ن�ين ان قائد‬ ‫املنتخب ال�سوداين لكرة القدم هيثم م�صطفى �أعلن اعتزاله �أول‬ ‫من �أم�س من مدينة ال��دار البي�ضاء املغربية بعد �أن قاد فريقه‬ ‫الهالل �إىل ن�صف نهائي دوري �أبطال �إفريقيا بتعادله �سلبا مع‬ ‫ال��رج��اء البي�ضاوي امل�غ��رب��ي يف اجل��ول��ة ال�ساد�سة الأخ�ي�رة من‬ ‫مناف�سات املجموعة االوىل‪.‬‬ ‫و�أك��دت ال�صحيفة �أن م�صطفى ات�صل بها هاتفيا من الدار‬ ‫البي�ضاء ق��ائ�لا‪�« :‬أع�ل��م �أن ال�ق��رار �صعب ج��دا وم ��ؤمل بعد هذا‬ ‫امل�شوار الطويل‪ ،‬ورف�ضت �أن �أترك الهالل وهو يف �أم�س احلاجة‬ ‫مل�ج�ه��ودي‪ ،‬والآن �أت ��رك ال�ف��ري��ق‪ ،‬وه��و يف ن�صف نهائي الأندية‬ ‫الأبطال»‪.‬‬ ‫وتعر�ض هيثم م�صطفى لهجوم من بع�ض و�سائل الإعالم‬ ‫ال���س��ودان�ي��ة ع�ق��ب خ���س��ارة ال �ه�لال ام ��ام انييمبا ال�ن�ي�ج�يري يف‬ ‫اخلرطوم (‪ )2-1‬يف اجلولة اخلام�سة‪ ،‬واتهمته بالتحكم يف و�ضع‬ ‫ت�شكيلة الفريق وحتديد التبديالت خ�صو�صا يف تلك املباراة‪.‬‬ ‫وردا على هذه االتهامات‪ ،‬قال م�صطفى (‪ 34‬عاما)‪« :‬كنت‬ ‫�أفكر يف االعتزال‪ ،‬لكنهم عجلوا بالقرار ب�أكاذيبهم وافرتاءاتهم‬ ‫و�أخبارهم امل�ضللة»‪.‬‬ ‫وداف ��ع هيثم م�صطفى ع��ن �أل ��وان ال�ه�لال خ�لال ‪ 17‬عاما‪،‬‬ ‫وتقلد �شارة قائد الفريق واملنتخب لأكرث من ‪� 10‬سنوات‪.‬‬

‫بوكا جونيورز ينفرد بصدارة‬ ‫الدوري األرجنتيني‬ ‫بوين�س اير�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫انفرد بوكا جونيورز بال�صدارة بعد فوزه على �شريكه ال�سابق‬ ‫النو�س ‪ 1-2‬يف املرحلة ال�سابعة من بطولة الأرجنتني لكرة القدم‬ ‫التي �شهدت ‪ 4‬تعادالت كان �أبرزها لفيليز �سار�سفيلد حامل اللقب‬ ‫مع م�ضيفه نيولز اولد بويز ‪.1-1‬‬ ‫ويف املباراة االوىل �سجل لوكا�س فياتري (‪ )5‬وولرت ايرفيتي‬ ‫(‪ )61‬ه��ديف ب��وك��ا ج��ون�ي��ورز‪ ،‬وخ ��وان اي���س��اوارل��دي (‪ 46‬خ�ط��أ يف‬ ‫مرمى فريقه) هدف النو�س‪.‬‬ ‫وبات بوكا جونيورز يبتعد بفارق نقطة واحدة �أمام اتليتيكو‬ ‫رافاييال الفائز على م�ضيفه �سان لورينزو بثالثة �أهداف لداريو‬ ‫غاندين (‪ )68‬وفيديريكو غونزاليز (‪ )90‬والك�سي�س نيكوال�س‬ ‫(‪ 90‬من ركلة جزاء)‪ ،‬مقابل هدف ل�سيبا�ستيان روميو (‪.)90‬‬ ‫ويف املباراة الثانية‪� ،‬سجل �أوغ�ستو فرنانديز (‪ )76‬هدف فيليز‬ ‫�سار�سفيلد‪ ،‬وكارميلو فالن�سيا (‪ )88‬هدف نيولز اولد بويز‪.‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل �ب��اري��ات‪ ،‬ف��از ا�ستوديانتي�س على �أرجنتينو�س‬ ‫جونيورز ب�أربعة �أه��داف لغابريال مريكادو (‪ 36‬و‪ )85‬وغويدو‬ ‫كاريللو (‪ )40‬وم ��اورو ف��رن��ان��دي��ز (‪ ،)44‬مقابل ث�لاث��ة �أهداف‬ ‫ل�سانتياغو �سال�سيدو (‪ )2‬وبابلو ب��ارزوال (‪ )31‬ولياندرو باريرا‬ ‫(‪.)84‬‬ ‫وخ�سر انديبندينتي �أم��ام كولون بهدف لفديريكو هيغاين‬ ‫(‪ ،)16‬و�سان مارتن امام بلغرانو بهدف لكالوديو برييز (‪.)75‬‬ ‫وتعادل �أوليبمو مع غويدوي كروز بهدفني خلوليو فور�ش‬ ‫(‪ 60‬و‪ )65‬مقابل ه��دف�ين لنيكوال�س �سان�شيز (‪ )44‬ولياندرو‬ ‫ك��اروزو (‪ ،)75‬وتيغر مع ار�سنال بهدفني الميليو زياليا (‪)32‬‬ ‫وغيريمو بوردي�سو (‪ )84‬مقابل هدفني لدييغو مورالي�س (‪)52‬‬ ‫وماريانو ايت�شفرييا (‪.)60‬‬ ‫كما ت�ع��ادل ي��ون�ي��ون دي �سانتا يف م��ع را�سينغ ك�ل��وب بهدف‬ ‫النريكي بولونيا (‪ )67‬مقابل هدف جليوفاين مورينو (‪.)10‬‬

‫السد يفلت من الخسارة أمام‬ ‫الخريطيات يف الدوري القطري‬ ‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أنقذ قلب الدفاع طاهر زكريا فريقه ال�سد من �أول مفاج�آت‬ ‫ال��دوري القطري لكرة القدم حني خطف له ه��دف التعادل يف‬ ‫مرمى �ضيفه اخلريطيات يف الوقت بدل ال�ضائع �أول من �أم�س‬ ‫الأحد يف ختام املرحلة الأوىل‪.‬‬ ‫وت�ق��دم اخلريطيات ب�ه��دف البحريني جي�سي ج��ون (‪،)43‬‬ ‫و�أدرك طاهر زكريا التعادل يف الدقيقة اخلام�سة من الوقت بدل‬ ‫ال�ضائع (‪.)5+90‬‬ ‫وعانى ال�سد كثريا طوال املباراة ب�سبب الأ�سلوب الذي اعتمد‬ ‫عليه التون�سي لطفي البنزرتي مدرب اخلريطيات واملتمثل بغلق‬ ‫كل الطرق امل�ؤدية �إىل مرماه و�شن الهجمات املرتدة التي هددت‬ ‫مرمى ال�سد مرات عدة‪.‬‬ ‫وع��ان��ى ال�سد �أي�ضا ب�سبب تعر�ض العبيه للإ�صابات قبل‬ ‫و�أثناء املباراة‪ ،‬حيث غاب املهاجم يو�سف �أحمد والعب االرتكاز‬ ‫حممد ك�سوال‪ ،‬و�أ�صيب املهاجم العاجي عبد القادر كيتا‪ ،‬وقلب‬ ‫ال��دف��اع ع�ب��داهلل ك��وين يف ال�شوط ال�ث��اين ومل ي�ستطيعا �إكمال‬ ‫املباراة‪.‬‬ ‫ويف مباراة ثانية‪ ،‬قاد املهاجم البوركينابي موموين داغانو‬ ‫العائد اىل �صفوف اخلور فريقه اىل الفوز بهدفني نظيفني على‬ ‫اجلي�ش ال�صاعد حديثا اىل ال��دوري �سجلهما يف الدقيقتني ‪16‬‬ ‫و‪.37‬‬ ‫ورغم تفوق اجلي�ش و�سيطرته على املباراة منذ البداية اال‬ ‫انه مل ي�ستغل الفر�ص التي اتيحت ملهاجميه‪ ،‬كما وقف القائم‬ ‫االي�سر بوجه كرة العبه فاغرن (‪.)35‬‬

‫فريدريش يرحل‬ ‫عن فولفسبورغ األملاني‬

‫مان�ش�سرت يونايتد يبحث عن الث�أر من ليدز‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أن�ه��ى ن��ادي فولف�سبورغ الأمل��اين لكرة ال�ق��دم �أم����س االثنني‬ ‫تعاقده مع املدافع ال��دويل �آرين فريدري�ش‪ ،‬حيث �سيقرر العب‬ ‫منتخب �أملانيا وجهته التالية خالل الأ�سابيع القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح فريدري�ش (‪ 32‬عاماً) مبوقعه الر�سمي على الإنرتنت‬ ‫�أن فولف�سبورغ وافق على طلبه بال�سماح له ب�إنهاء تعاقده‪.‬‬ ‫وك��ان الالعب ال��دويل املخ�ضرم عاد لتدريبات فولف�سبورغ‬ ‫بعد تعافيه م��ن الإ��ص��اب��ة يف �أ�سفل الظهر ولكنه مل يلعب �أي‬ ‫مباريات مع الفريق الأول بالنادي هذا املو�سم حتت قيادة املدرب‬ ‫فيليك�س ماغات‪.‬‬ ‫وان�ضم فريدري�ش �إىل �صفوف فولف�سبورغ عام ‪ 2010‬قادما‬ ‫من هرتا برلني بعقد ميتد لعام ‪ ،2013‬و�شارك يف ‪ 15‬من �أ�صل ‪40‬‬ ‫مباراة للفريق يف الدوري‪.‬‬ ‫ومل يحدد فريدري�ش‪ ،‬الذي لعب ‪ 82‬مباراة دولية مع منتخب‬ ‫�أملانيا‪ ،‬حتى الآن ما �إذا كان �سينتقل لفريق �آخر �أم �أنه قد يعلن‬ ‫اعتزاله نهائياً‪ ،‬وقال‪�« :‬س�أقرر خالل الأ�سابيع املقبلة �أي طريق‬ ‫�س�أ�سلكه»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال امل��درب ماغات‪« :‬طلب منا فريدري�ش �إنهاء‬ ‫تعاقده‪ ،‬نحن ن�أ�سف لذلك ونتمنى له كل التوفيق يف امل�ستقبل»‪.‬‬ ‫وب��د�أ فولف�سبورغ املو�سم ب�شكل �ضعيف ويحتل الآن املركز‬ ‫الرابع ع�شر بر�صيد �ست نقاط بعد خ�سارته يوم ال�سبت املا�ضي‬ ‫�أمام هوفنهامي بنتيجة (‪.)1-3‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫بايرن ميونيخ يسجل رقما قياسيا‬ ‫يف الحفاظ على شباكه نظيفة‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حقق ب��اي��رن ميونيخ‪ ،‬مت�صدر ترتيب ال ��دوري االمل��اين لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬بعد فوزه �أول من �أم�س الأحد على م�ضيفه �شالكه (‪�-2‬صفر)‬ ‫رقما قيا�سيا جديدا يف احلفاظ على �شباكه نظيفة يف ‪ 8‬مباريات‬ ‫متتالية يف جميع امل�سابقات بفارق مباراة واحدة عن مو�سم ‪-1998‬‬ ‫‪.1999‬‬ ‫وح��اف��ظ احل��ار���س ال ��دويل م��ان��وي��ل ن��وي��ر املنتقل م��ن �شالكه‬ ‫بالذات خالل �سوق االنتقاالت ال�صيفية‪ ،‬على �شباكه ع��ذراء مدة‬ ‫‪ 748‬دقيقة بعد �أن تلقت هدفا يف الدقيقة ‪ 62‬من املرحلة االوىل‪،‬‬ ‫وهي اخل�سارة الوحيدة حتى الآن يف ‪ 6‬مباريات لفريقه الذي حقق‬ ‫‪ 5‬انت�صارات يف البطولة املحلية ا�ضافة اىل فوزين على زيوريخ‬ ‫ال�سوي�سري يف الدور التمهيدي من دوري �أبطال �أوروبا‪ ،‬و�آخر على‬ ‫فياريال اال�سباين يف اجلولة االوىل من دور املجموعات‪.‬‬ ‫وي�ستقبل الفريق البافاري على �أر�ضه ال�سبت املقبل ماينت�س يف‬ ‫املرحلة ال�سابعة‪ ،‬ثم الأربعاء مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي يف اجلولة‬ ‫الثانية من امل�سابقة االوروبية‪.‬‬ ‫وكان احلار�س العمالق �أوليفر كان حافظ على نظافة �شباكه‬ ‫يف ‪ 7‬مباريات متتالية بني كانون ا��أول ‪ 1998‬و�آذار ‪ ،1999‬لكن هذا‬ ‫الت�ألق مل ي�ساعده �إال يف �إحراز بطولة الدوري‪ ،‬وهو خ�سر يف نهائي‬ ‫الك�أ�س املحلية �أمام فريدر برمين (�صفر‪ ،)1-‬ونهائي دوري �أبطال‬ ‫�أوروب��ا �أم��ام مان�ش�سرت يونايتد االنكليزي (‪ )2-1‬بعد �أن كان على‬ ‫و�شك اعتالء من�صة التتويج‪� ،‬إذ ظل متقدما ‪�-1‬صفر حتى الوقت‬ ‫بدل ال�ضائع‪ ،‬حيث اهتزت �شباكه مرتني يف مباراة جمنونة‪.‬‬

‫هرنانديز قد يغيب عن‬ ‫مانشسرت يونايتد أسبوعني‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ�صيب املهاجم املك�سيكي خافيري هرنانديز الأح��د يف املباراة‬ ‫التي فاز فيها فريقه مان�ش�سرت يونايتد حامل اللقب على غرميه‬ ‫التقليدي ت�شل�سي ‪� 1-3‬ضمن املرحلة اخلام�سة من بطولة انكلرتا‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫وتعر�ض هرنانديز لإ�صابة يف كاحله �إثر دخل قا�س من ا�شلي‬ ‫ك��ول يف الدقيقة ‪ 77‬م��ن ال�ل�ق��اء‪ ،‬م��ا ا�ضطر م��درب��ه الأ�سكتلندي‬ ‫اليك�س فريغو�سون �إىل �إخراجه من امللعب‪.‬‬ ‫وعلق فريغو�سون على �إ�صابة املك�سيكي‪ ،‬قائال‪« :‬هذا التدخل‬ ‫(م��ن ك��ول) �صدمني‪� ،‬سي�ضطر (ه��رن��ان��دي��ز) �إىل االن�ت�ظ��ار حتى‬ ‫�صباح اليوم ملعرفة الو�ضع‪ ،‬لأن �ساقه خمدرة جدا حاليا‪ .‬قد يغيب‬ ‫نحو �أ�سبوعني عن املالعب يف كل الأحوال»‪.‬‬

‫تروليو يستقيل من تدريب‬ ‫أرخنتينوس جونيورز‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت �ق��دم ب �ي��درو ت��رول �ي��و م ��درب ن ��ادي �أرخ�ن�ت�ي�ن��و���س جونيورز‬ ‫الأرجنتيني لكرة القدم با�ستقالته من تدريب الفريق بعد اخل�سارة‬ ‫(‪� )4-3‬أم��ام �إ�ستوديانتي�س يف ال ��دوري وال�ت��ي تراجعت بالفريق‬ ‫�إىل املركز التا�سع ع�شر قبل الأخ�ير بر�صيد �أرب��ع نقاط من �سبع‬ ‫مباريات‪.‬‬ ‫وت��وىل تروليو تدريب �أرخنتينو�س جونيورز منذ ع��ام واحد‬ ‫وثالثة �أ�شهر‪ ،‬لكن الالعب ال�سابق الذي �شارك مع بالده يف ك�أ�س‬ ‫العامل ‪� 1990‬أ�صبح ثالث مدرب يفقد من�صبه بعد �سبع جوالت من‬ ‫امل�سابقة‪ .‬وقال تروليو بعدما ف�شل فريقه يف احلفاظ على تقدمه‬ ‫بفارق هدفني يوم الأحد‪�« :‬أف�ضل �شيء بالن�سبة للجميع هو �أف�ضل‬ ‫�شيء بالن�سبة يل �أي�ضاً وهو الرحيل يف الوقت احلايل حتى ت�صبح‬ ‫الأجواء هادئة»‪.‬‬

‫سانتوس يفاجئ مضيفه‬ ‫كورينثيانز يف الدوري الربازيلي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أحل��ق �سانتو�س هزمية مفاجئة مب�ضيفه كورينثيانز بثالثة‬ ‫�أه��داف مقابل ه��دف واح��د م�ساء الأح��د يف ختام املرحلة الرابعة‬ ‫والع�شرين من الدوري الربازيلي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ت�ق��دم ك��وري�ن�ث�ي��ان��ز �أو ًال ب�ه��دف مل�ه��اج�م��ه ال�برت �غ��ايل الدويل‬ ‫ليد�سون يف الدقيقة ‪ ،12‬وتعادل ل�سانتو�س العب الو�سط هرنيكي‬ ‫يف الدقيقة ‪ ،37‬ويف ال�شوط الثاين �سجل ال�ضيوف هديف الفوز عن‬ ‫طريق ثنائي الهجوم بورجي�س و�آالن كارديك يف الدقيقتني ‪ 53‬و‬ ‫‪ 80‬على التوايل‪ .‬وبهذه النتيجة حرم �سانتو�س مناف�سه من ت�صدر‬ ‫اجل��دول‪ ،‬حيث توقف ر�صيد كورينثيانز عند ‪ 43‬نقطة يف املركز‬ ‫الثالث بفارق نقطتني خلف فا�سكو دا غاما املت�صدر ونقطة واحدة‬ ‫خلف �ساو باولو �صاحب املركز الثاين‪� ،‬أما �سانتو�س فقد رفع من‬ ‫ر�صيده �إىل ‪ 32‬نقطة يف املركز احلادي ع�شر‪.‬‬ ‫� �ش��ارك يف امل �ب ��اراة امل �ه��اج��م ال�برازي �ل��ي ال� ��دويل ن�ي�م��ار العب‬ ‫�سانتو�س‪ ،‬و�سط جدل مت�صاعد هذه الأي��ام حول �إمكانية انتقاله‬ ‫�إىل النادي الإ�سباين العمالق ريال مدريد يف املو�سم القادم‪ ،‬حيث‬ ‫ت�ضاربت الأنباء عن تو�صل الناديني �إىل اتفاق ب�ش�أن �صفقة بيع‬ ‫الالعب‪.‬‬ ‫و�ضمن املرحلة ذات�ه��ا تقدم باهيا �إىل امل��رك��ز اخلام�س ع�شر‬ ‫بر�صيد ‪ 27‬نقطة �إثر فوزه بثالثية نظيفة على �ضيفه فلومينين�سي‬ ‫�صاحب املركز ال�ساد�س بر�صيد ‪ 37‬نقطة‪ ،‬و�سجل �أهداف باهيا كل‬ ‫من املهاجم رودريغو �سوزا املعار من كورينثيانزيف الدقيقتني ‪28‬‬ ‫و‪ ،71‬ومدافع فلومينين�سي ويلينغتون غوم باخلط�أ يف مرماه يف‬ ‫الدقيقة ‪.58‬‬ ‫ويف مباراة �أخرى‪ ،‬رفع كروزيرو ر�صيده �إىل ‪ 29‬نقطة يف املركز‬ ‫الرابع ع�شر بتعادله ال�سلبي مع �ضيفه �أمريكا الذي بقي يف املركز‬ ‫الع�شرين الأخري بر�صيد ‪ 19‬نقطة‪.‬‬ ‫وانتهت بالتعادل ال�سلبي �أي�ضاً م�ب��اراة �أتلتيكو باراناين�سي‬ ‫و�ضيفه فيغويرين�سي‪ ،‬فرفع الأول ر�صيده �إىل ‪ 23‬نقطة يف املركز‬ ‫الثامن ع�شر‪ ،‬فيما تراجع الثاين �إىل املركز الثالث ع�شر بر�صيد ‪32‬‬ ‫نقطة بفارق الأهداف خلف �سانتو�س‪.‬‬ ‫وتعادل �آفاي �صاحب املركز التا�سع ع�شر قبل الأخري بر�صيد‬ ‫‪ 22‬نقطة مع �ضيفه باملريا�س الثامن ول��ه ‪ 35‬نقطة‪ ،‬بهدف لكل‬ ‫منهما‪.‬‬ ‫ت�ق��دم �آف ��اي يف الدقيقة اخلام�سة ع��ن ط��ري��ق الع��ب الو�سط‬ ‫جوزيه باتي�ستا‪ ،‬وتعادل لباملريا�س العب الو�سط ت�شيكو يف الدقيقة‬ ‫‪ ،41‬و�شهدت املباراة ثالث حاالت طرد‪ ،‬الأوىل كانت يف الدقيقة ‪23‬‬ ‫لريفالدو الع��ب باملريا�س‪ ،‬ثم حلق به زميله يف الفريق الظهري‬ ‫الأي�سر غرييل يف الدقيقة ‪ ،48‬وكانت البطاقة احلمراء الثالثة من‬ ‫ن�صيب رافاييل كويليو مهاجم �آفاي يف الدقيقة ‪.61‬‬ ‫واحتفظ �إنرتنا�سيونال باملركز ال�سابع يف ترتيب البطولة‬ ‫بر�صيد ‪ 36‬نقطة‪ ،‬رغم تعادله مع �ضيفه كوريتيبا بهدف لهدف‬ ‫�أي�ضاً‪ ،‬ورفع كوريتيبا ر�صيده �إىل ‪ 33‬نقطة يف املركز التا�سع‪.‬‬ ‫تقدم �إنرتنا�سيونال بهدف مبكر لالعب الو�سط ال�شاب �أو�سكار‬ ‫يف الدقيقة الأوىل‪ ،‬و�أدرك كوريتيبا التعادل يف الدقيقة ‪ 47‬عن‬ ‫طريق مدافعه �إمير�سون‪.‬‬ ‫وبنف�س النتيجة انتهت م�ب��اراة بوتافوغو ال��راب��ع م��ع �ضيفه‬ ‫فالمنغو اخلام�س‪ ،‬وحافظ بوتافوغو على ف��ارق النقاط الأربع‬ ‫بينه وبني مناف�سه‪ ،‬حيث ميلك ‪ 41‬نقطة مقابل ‪ 37‬لفالمنغو‪.‬‬ ‫ت�ق��دم ل�ب��وت��اف��وغ��و ق��ائ��ده امل�ه��اج��م الأوروغ ��واي ��اين املخ�ضرم‬ ‫�سيبا�ستيان �أب��ري��و يف الدقيقة ‪ ،25‬وت�ع��ادل املهاجم جايل فرييرا‬ ‫لفالمنغو يف الدقيقة ‪.49‬‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫‪23‬‬

‫ميالن يسعى الستعادة توازنه أمام‬ ‫أودينيزي يف الدوري اإليطالي‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �ب �ح��ث ال� �ث�ل�اث ��ي ميالن‬ ‫ح ��ام ��ل ال� �ل� �ق ��ب وج � � � ��اره �إن�ت��ر‬ ‫م � �ي �ل�ان وروم � � � ��ا ع � ��ن �إط �ل ��اق‬ ‫مو�سمه ب�ع��د ال�ب��داي��ة املخيبة‪،‬‬ ‫وذلك عندما يتواجه الأول مع‬ ‫�ضيفه �أودينيزي غ��دا الأربعاء‪،‬‬ ‫وال � �ث� ��اين م ��ع م �� �ض �ي �ف��ه نوفار‬ ‫ال �ي��وم ال �ث�ل�اث��اء‪ ،‬وال �ث��ال��ث مع‬ ‫�ضيفه �سيينا اخلمي�س املقبل‪،‬‬ ‫وذل ��ك يف امل��رح�ل��ة ال��راب �ع��ة من‬ ‫ال��دوري الإيطايل الذي ت�أجلت‬ ‫مرحلته الأوىل ب�سبب �إ�ضراب‬ ‫الالعبني‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ملعب «� �س��ان �سريو»‪،‬‬ ‫ي �ب��دو م� ��درب م �ي�ل�ان مطمئنا‬ ‫ل��و� �ض��ع ف��ري �ق��ه رغ� ��م البداية‬ ‫ال�صعبة ل �ـ«رو� �س��ون�يري» الذي‬ ‫ف�ت�ت��ح ح�م�ل��ة ال��دف��اع ع��ن لقبه‬ ‫ب��ال �ت �ع��ادل م ��ع ��ض�ي�ف��ه الت�سيو‬ ‫(‪ )2-2‬ق �ب��ل �أن ي���س�ق��ط �أم�س‬ ‫الأحد �أمام نابويل (‪.)3-1‬‬ ‫وق��ال اليغري ال��ذي تعادل‬ ‫ف��ري �ق��ه م ��ع ب��ر� �ش �ل��ون��ة ‪ 2-2‬يف‬ ‫دوري �أبطال �أوروب��ا على ملعب‬ ‫الأخ�ير «كامب ن��و»‪ ،‬بعد مباراة‬ ‫«� �س��او ب ��اول ��و»‪« :‬ل �ق��د ع��ان�ي�ن��ا يف‬ ‫مواجهة الهجمات املرتدة التي‬ ‫متيز �أ��س�ل��وب لعبهم (نابويل)‪،‬‬ ‫ك ��ان ع�ل�ي�ن��ا �إي �ق��اف �ه��م‪ .‬ارتكبنا‬ ‫الأخ�ط��اء‪ ،‬ودفعنا الثمن غاليا‪،‬‬ ‫ل �ك �ن ��ي �أ� � �ش � �ع ��ر ب ��ال ��ر�� �ض ��ى عن‬ ‫الالعبني الذين خا�ضوا مباراة‬ ‫اليوم (�أم�س)‪ ،‬لأنهم قاموا بعمل‬ ‫جيد‪ .‬حت�ضرنا من �أجل الوقوف‬ ‫يف وجه هجماتهم املرتدة‪ ،‬وكان‬ ‫ع �ل �ي �ن��ا احل ��ر� ��ص ع �ل��ى تقدمي‬ ‫�أداء دف��اع��ي ج�ي��د‪ ،‬لكنا ارتكبنا‬ ‫الأخطاء وعاقبونا على ذلك»‪.‬‬ ‫وك � � � � ��ان م� � �ي �ل��ان ال� � �ب � ��ادئ‬ ‫ب ��ال� �ت� ��� �س� �ج� �ي ��ل ع �ب ��ر ال�ب��رت� ��و‬ ‫اك � ��وي �ل��اين‪ ،‬ل� �ك ��ن ن� ��اب� ��ويل رد‬ ‫ب� �ث�ل�اث� �ي ��ة ل �ل� ��أوروغ � � ��وي � � ��اين‬ ‫�أدي �ن �� �س��ون ك ��اف ��اين ال � ��ذي قاد‬ ‫ال�ف��ري��ق اجل�ن��وب��ي للفوز الأول‬ ‫على «رو�سونريي» منذ ‪� 11‬أيار‬ ‫‪� 1-3( 2008‬أي�ضا)‪ ،‬والثاين هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬فت�صدر الرتتيب بنف�س‬ ‫عدد نقاط يوفنتو�س و�أودينيزي‬ ‫وكالياري‪ .‬وب��دوره‪ ،‬علق النجم‬

‫ميالن يبحث عن الفوز الأول �أمام �أودينيزي بعد البداية املخيبة بالدوري‬

‫الهولندي كالرين�س �سيدورف‬ ‫ع �ل��ى خ �� �س��ارة ف��ري �ق��ه‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫«حاولنا العودة �إىل املباراة‪ ،‬لكننا‬ ‫مل ننجح يف حتقيق ذلك‪ ،‬وعلينا‬ ‫�أن ن �ه �ن��ئ ن ��اب ��ويل‪ ،‬ل �ك��ن يجب‬ ‫ال�ت�ط�ل��ع �إىل الأم� ��ام والطريق‬ ‫ال ت ��زال ط��وي �ل��ة‪ .‬مل مي��ر على‬ ‫امل��و��س��م ��س��وى م �ب��ارات��ان فقط‪.‬‬ ‫م��ن امل ��ؤك��د �أن�ن��ا ن�شعر باخليبة‬ ‫خل�سارة هذه النقاط‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫يف ب��داي��ة امل��و��س��م‪ ،‬ل�ك��ن الفريق‬ ‫ل�ع��ب ب�ط��ري�ق��ة ج �ي��دة‪ ،‬ونتوقع‬ ‫الأربعاء خ�صما قويا �آخر»‪.‬‬ ‫وم � ��ن امل � ��ؤك� ��د �أن م� �ب ��اراة‬ ‫الأرب� �ع ��اء ل��ن ت�ك��ون �سهلة على‬

‫الفريق اللومباردي ال��ذي كان‬ ‫اكتفى بالتعادل يف املواجهتني‬ ‫اللتني جمعتاه ب�أودينيزي املو�سم‬ ‫املا�ضي‪ ،‬الأوىل يف ملعبه بنتيجة‬ ‫‪ 4-4‬عندما تقدم على �ضيفه ‪3-4‬‬ ‫بهدف �سجله ال�سويدي زالتان‬ ‫�إبراهيموفيت�ش يف الوقت بدل‬ ‫ال���ض��ائ��ع‪ ،‬لكن �أودي �ن �ي��زي رد يف‬ ‫الثواين الأخ�ير بهدف التعادل‬ ‫ع�ب��ر الأرج� �ن� �ت� �ي� �ن ��ي ج�ي�رم ��ان‬ ‫ديني�س املنتقل �إىل �أتاالنتا‪.‬‬ ‫وع �ل ��ى «� �س �ت��ادي��و �سيلفيو‬ ‫ب� �ي ��وال»‪� � ،‬س �ي �ك��ون م � ��درب �إن�ت�ر‬ ‫م� �ي�ل�ان اجل ��دي ��د ج � ��ان بيريو‬ ‫غا�سبرييني حتت جمهر مالك‬

‫النادي ما�سيمو موراتي عندما‬ ‫يحل «ن�يرات��زوري» اليوم �ضيفا‬ ‫على ن��وف��ارا يف م �ب��اراة ت�ب��دو يف‬ ‫متناوله على الورق‪.‬‬ ‫ومي ��ر �إن�ت�ر م �ي�لان بفرتة‬ ‫ح��رج��ة يف ب ��داي ��ة ه ��ذا املو�سم‬ ‫اذ مل ي� ��ذق ط �ع��م ال� �ف ��وز حتى‬ ‫االن حيث �سقط ام��ام بالريمو‬ ‫(‪ )4-3‬يف ال � � ��دوري‪ ،‬ث ��م �أم� ��ام‬ ‫�ضيفه طرابزون �سبور الرتكي‬ ‫(�� �ص� �ف ��ر‪ )1-‬يف دوري ابطال‬ ‫اوروب� ��ا‪ ،‬قبل ان يكتفي ال�سبت‬ ‫ب ��ال� �ت� �ع ��ادل م� ��ع � �ض �ي �ف��ه روم� ��ا‬ ‫(� �ص �ف��ر‪� �-‬ص �ف��ر)‪ .‬وال يختلف‬ ‫و�� �ض ��ع روم� � ��ا ك� �ث�ي�را ع ��ن انرت‬

‫ميالن‪ ،‬اذ �سكون مطالبا بالفوز‬ ‫على �ضيفه �سيينا واال �سي�صبح‬ ‫من�صب مدربه اال�سباين لوي�س‬ ‫ان��ري�ك��ه يف خ�ط��ر‪ ،‬بعد ان ف�شل‬ ‫«ج� �ي ��ال ��ورو�� �س ��ي» يف ب� �ل ��وغ دور‬ ‫املجموعات من م�سابقة الدوري‬ ‫االوروبي «يوروبا ليغ» بخروجه‬ ‫ع�ل��ى ي��د ��س�ل��وف��ان براتي�سالفا‬ ‫ال�سلوفاكي (��ص�ف��ر‪ 1-‬و‪،)1-1‬‬ ‫ثم خ�سر يف م�ستهل م�شواره يف‬ ‫الدوري على ار�ضه امام كالياري‬ ‫(‪ )2-1‬قبل ان يتعادل مع انرت‪.‬‬ ‫وب��دوره‪ ،‬ي�سعى نابويل �إىل‬ ‫حتقيق فوزه الثالث على التوايل‬ ‫عندما يحل �ضيفا ثقيال على‬

‫كييفو بعد غ��د الأرب �ع��اء‪ ،‬فيما‬ ‫يبحث يوفنتو�س‪� ،‬صاحب الرقم‬ ‫القيا�سي ب�ع��دد الأل �ق��اب (‪،)27‬‬ ‫ع��ن ت��أك�ي��د جاهزيته ال�ستعادة‬ ‫موقعه بني الكبار عرب حتقيق‬ ‫فوزه الثالث على ح�ساب �ضيفه‬ ‫بولونيا‪.‬‬ ‫�أم� ��ا ك��ال �ي��اري ال� ��ذي حقق‬ ‫ف ��وزي ��ن ع �ل��ى ال� �ت ��وايل �أي�ضا‪،‬‬ ‫فيحل �ضيفا على بالريمو‪.‬‬ ‫ويف امل � �ب� ��اري� ��ات الأخ � � ��رى‪،‬‬ ‫ي �ل �ع��ب الأرب � � �ع � ��اء ل �ي �ت �� �ش��ي مع‬ ‫ات��االن �ت��ا‪ ،‬وج �ن��وى م��ع كاتانيا‪،‬‬ ‫وفيورنتينا مع بارما‪ ،‬وت�شيزينا‬ ‫مع الت�سيو‪.‬‬

‫اختبار حقيقي ملرسيليا أمام ايفان يف الدوري الفرنسي‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت� �ت� �ج ��ه الأن � � � �ظ � � ��ار غ ��دا‬ ‫الأربعاء �إىل «�ستاد فيلودروم»‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ي�ب��دو م ��درب مر�سيليا‬ ‫ديدييه دي�شان �أم��ام الفر�صة‬ ‫الأخ� �ي� ��رة ع �ن��دم��ا ي�ستقبل‬ ‫ف ��ري� �ق ��ه � �ض �ي �ف��ه اي� �ف� �ي ��ان يف‬ ‫املرحلة ال�سابعة من الدوري‬ ‫الفرن�سي‪.‬‬ ‫و�سيكون دي�شان مطالبا‬ ‫ب��ال�ف��وز وال ��ش��يء � �س��واه‪ ،‬لأن‬ ‫اي ن�ت�ي�ج��ة اخ� ��رى �ستجعله‬ ‫خ� � ��ارج ال � �ن� ��ادي املتو�سطي‪،‬‬ ‫وذل��ك بعد �أن �أ�صبح الأخري‬ ‫يف قاع الرتتيب بتلقيه الأحد‬ ‫هزميته الثالثة للمو�سم على‬ ‫يد ليون (�صفر‪.)2-‬‬ ‫ويعاين مر�سيليا يف �إيجاد‬ ‫امل �� �س �ت��وى ال� ��ذي ظ �ه��ر ب ��ه يف‬ ‫املو�سمني الأخريين حني توج‬ ‫باللقب بعد غياب طويل‪ ،‬ثم‬ ‫حل و�صيفا لليل‪� ،‬إذ ف�شل حتى‬ ‫الآن يف ت�سجيل ف��وزه املحلي‬ ‫الأول بعد �أن ا�ستهل املو�سم‬ ‫ب �ث�ل�اث��ة ت � �ع� ��ادالت متتالية‬ ‫قبل �أن مينى ب�ث�لاث هزائم‬ ‫متتالية على ي��د ليل (‪)3-2‬‬ ‫ورين يف عقر داره (�صفر‪)1-‬‬ ‫ثم ليون‪.‬‬ ‫وحتدث دي�شان عن و�ضع‬ ‫ف��ري �ق��ه ب �ع��د م� �ب ��اراة الأح� ��د‪،‬‬ ‫قائال‪« :‬يجب �أن نعي الو�ضع‬ ‫املوجودين فيه‪� ،‬أن��ا �أع��ي ذلك‬ ‫واجل �م �ي��ع �أي �� �ض��ا‪ ،‬م��ا نقدمه‬ ‫ال ي� �ك� �ف ��ي ع� �ل ��ى الإط � �ل� ��اق‪.‬‬ ‫ب��ان�ت�ظ��ارن��ا م �ب��اراة يف الأي ��ام‬ ‫ال �ث�ل�اث��ة امل �ق �ب �ل��ة‪ .‬ي �ج��ب �أن‬ ‫نحافظ على وحدتنا وقوتنا‬ ‫الذهنية»‪.‬‬ ‫ووا�صل‪�« :‬إن جتمع ثالث‬ ‫ن �ق��اط يف ��س��ت م ��راح ��ل‪ ،‬هذا‬ ‫لي�س بالكثري على الإطالق‪.‬‬ ‫يجب �أن ال نهرب من الواقع‪،‬‬ ‫�إنه واقعنا يف الوقت احلايل‪.‬‬ ‫�أ� �ش �ع��ر ب��ال �ت �ع��ا� �س��ة واخليبة‪،‬‬ ‫لكني �أ�ؤم��ن بالعبي فريقي‪.‬‬ ‫يجب �أن نكون واقعيني‪� ،‬إنها‬ ‫فرتة �صعبة بالن�سبة ملر�سيليا‬ ‫لكن ال يزال �أمامنا ‪ 96‬نقطة‬ ‫(ما تبقى من املو�سم)»‪.‬‬

‫م��ن ج�ه��ة �أخ� ��رى‪ ،‬ي�سعى‬ ‫ل� �ي ��ون �إىل امل �ح ��اف �ظ��ة على‬ ‫ال �� �ص��دارة ال�ت��ي ان�ت��زع�ه��ا من‬ ‫مونبلييه بعد تعادل الأخري‬ ‫مع بري�ست (‪ )2-2‬يوم ال�سبت‪،‬‬ ‫من خالل الفوز على م�ضيفه‬ ‫كاين غدا الأربعاء‪.‬‬ ‫ومير ليون بقيادة مدربه‬ ‫اجل��دي��د رمي ��ي غ� ��ارد بفرتة‬ ‫مم �ي��زة يف ب��داي��ة امل��و� �س��م‪� ،‬إذ‬ ‫حقق �أم�س ف��وزه الثالث على‬ ‫التوايل والرابع منذ انطالق‬ ‫ال� � � ��دوري‪ ،‬م �ق��اب��ل تعادلني‪،‬‬ ‫ا� �ض��اف��ة اىل ان �ت��زاع��ه نقطة‬ ‫ث�م�ي�ن��ة م��ن م�ضيفه اياك�س‬ ‫ام���س�تردام (�صفر‪�-‬صفر) يف‬ ‫دور امل �ج �م��وع��ات م ��ن دوري‬ ‫اب �ط��ال اوروب � ��ا وال� ��ذي ت�أهل‬ ‫اليه على ح�ساب روب��ن كازان‬ ‫الرو�سي (‪ 1-3‬و‪.)1-1‬‬ ‫وع �ل��ق غ� ��ارد ع �ل��ى و�ضع‬ ‫ف��ري�ق��ه ق��ائ�لا‪�« :‬أن ن�ك��ون يف‬ ‫امل ��رك ��ز االول‪ ،‬ف �ه ��ذا االم ��ر‬ ‫ي�سعدين ك�ث�يرا و�سن�ستمتع‬ ‫ب��ه‪ .‬عملنا ك�ث�يرا منذ بداية‬ ‫املو�سم م��ن اج��ل حتقيق هذا‬ ‫االم��ر حتى وان كنا بعيدين‬ ‫ج � � ��دا ع � ��ن خ � ��ط ال� �ن� �ه ��اي ��ة‪.‬‬ ‫ح���ص�ل�ن��ا ع �ل��ى ب��داي��ة مو�سم‬ ‫م� �ع� �ق ��دة خ �� �ص��و� �ص��ا يف ظل‬ ‫الدور الفا�صل لدوري ابطال‬ ‫�أوروب � ��ا‪ ،‬لكننا ��س�ع��داء اليوم‬ ‫(الأحد)»‪.‬‬ ‫وم � ��ن ج� �ه� �ت ��ه‪� ،‬سي�سعى‬ ‫م��ون �ب �ل �ي �ي��ه اىل التعوي�ض‬ ‫ع� �ن ��دم ��ا ي� �ح ��ل � �ض �ي �ف��ا على‬ ‫اجاك�سيو‪ ،‬واالمر ذاته ينطبق‬ ‫ع �ل��ى ب��اري ����س � �س ��ان جرمان‬ ‫ال ��ذي ي�ستقبل ن�ي����س‪ ،‬وذلك‬ ‫بعدما فرط الفريق الباري�سي‬ ‫بنقطتني ثمينتني بعد تعادله‬ ‫ام�س مع ايفيان ‪.2-2‬‬ ‫ويف امل �ب��اري��ات الأخ � ��رى‪،‬‬ ‫يلعب ال �ي��وم ال�ث�لاث��اء بوردو‬ ‫اجل � ��ري � ��ح م � ��ع � �ض �ي �ف��ه ليل‬ ‫حامل اللقب وراب��ع الرتتيب‬ ‫احل��ايل‪ ،‬واالربعاء �سو�شو مع‬ ‫ري ��ن‪ ،‬ودي �ج��ون م��ع بري�ست‪،‬‬ ‫ولوريان مع اوك�سري‪ ،‬ونان�سي‬ ‫م��ع فالن�سيان‪ ،‬و�سانت اتيان‬ ‫مع تولوز‪.‬‬

‫مر�سيليا ي�سعى للعودة �إىل املناف�سة على البطولة بعد اخل�سارة املذلة �أمام ليون (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫خالل مباريات اجلولة املا�ضية‬ ‫سان جرمان يتفادى املفاجأة والخسارة وليون يقهر مرسيليا‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�ف��ادى باري�س �سان ج��رم��ان املفاج�أة‬ ‫وال �� �س �ق��وط ام ��ام م�ضيفه اي �ف �ي��ان الذي‬ ‫ي�شارك يف ال��دوري الفرن�سي االول لكرة‬ ‫ال �ق��دم لأول م ��رة يف ت��اري �خ��ه ح�ي�ن خرج‬ ‫م�ت�ع��ادال م�ع��ه ‪� 2-2‬أم ����س الأح ��د يف ختام‬ ‫املرحلة ال�ساد�سة م��ن ال ��دوري الفرن�سي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫وت � �ق ��دم اي� �ف� �ي ��ان ب �ه��دف�ي�ن نظيفني‬ ‫م�ب�ك��ري��ن ب��وا� �س �ط��ة ج �ي�روم ل � ��وروا (‪)14‬‬ ‫ويانيك �ساغبو (‪ 20‬من ركلة ج��زاء)‪ ،‬ثم‬ ‫قل�ص ��س��ان ج��رم��ان املر�شح ب�ق��وة لإحراز‬ ‫ال �ل �ق��ب ه ��ذا امل��و� �س��م ال� �ف ��ارق ق �ب��ل نهاية‬

‫ال�شوط الأول بو�ساطة الأرجنتيني خافيري‬ ‫با�ستوري (‪.)43‬‬ ‫ويف ال �� �ش��وط ال� �ث ��اين‪ ،‬مت �ك��ن ماتيو‬ ‫ب��ودم��ر م��ن ح��رم��ان ال��واف��د اجل��دي��د من‬ ‫حتقيق الفوز و�إح��راز النقاط الثالث من‬ ‫خ�ل�ال ت���س�ج�ي��ل ال �ه��دف ال �ث��اين لفريقه‬ ‫و�إدراك التعادل (‪.)80‬‬ ‫و�صار ر�صيد �سان جرمان ‪ 11‬نقطة‬ ‫مقابل ‪ 7‬اليفيان‪.‬‬ ‫وقهر ليون ثالث ترتيب املو�سم املا�ضي‬ ‫�ضيفه مر�سيليا و��ص�ي��ف ال�ب�ط��ل وح�سم‬ ‫القمة معه بهدفني مبكرين حمل الأول‬ ‫توقيع بافتيمبي غومي�س ال��ذي ا�ستغل‬ ‫مت��ري��رة ع��ر��ض�ي��ة متقنة م��ن الربازيلي‬

‫ال��دويل مي�شال با�ستو�س (‪ ،)17‬والثاين‬ ‫ك��ان ب��إم���ض��اء با�ستو�س نف�سه ومبجهود‬ ‫(‪.)30‬‬ ‫ورف� ��ع ل �ي��ون ر� �ص �ي��ده �إىل ‪ 14‬نقطة‬ ‫�إعادته �إىل ال�صدارة‪ ،‬فيما تراجع مر�سيليا‬ ‫ال��ذي مني بهزميته ال�ث��ال�ث��ة‪� ،‬إىل املركز‬ ‫ال �ع �� �ش��ري��ن الأخ �ي��ر ول� ��ه ‪ 3‬ن �ق��اط م ��ن ‪3‬‬ ‫تعادالت‪.‬‬ ‫ويف م� �ب ��اراة ث��ال �ث��ة‪ ،‬ت �ق��دم ري ��ن على‬ ‫�ضيفه نان�سي �صاحب املركز الأخري بهدف‬ ‫للكولومبي فيكتور هوغو مونتانو (‪)19‬‬ ‫قبل �أن ي��درك الفريق ال��زائ��ر التعادل يف‬ ‫ال�شوط الثاين عرب الربازيلي اندريه لويز‬ ‫(‪ 78‬من ركلة جزاء)‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )20‬أيلول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1716‬‬

‫برئا�سة الأمري علي وح�ضور �شخ�صيات عاملية‬

‫الشوط الثالث‬

‫الجمعية العمومية التحاد غرب آسيا‬ ‫تنعقد يف عمان السبت القادم‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جواد �سليمان‬

‫ق�ط��ر ل�ك��أ���س ال �ع��امل ع��ام ‪ ،2022‬حيث‬ ‫�سيتم ع��ر���ض اال� �س �ت �ع��دادت القطرية‬ ‫املبكرة ال�ست�ضافة هذا احل��دث العاملي‬ ‫ال�ك�ب�يرال��ذي ي�ق��ام لأول م��رة يف دولة‬ ‫عربية ويف منطقة ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وك�شف زري �ق��ات ال�ن�ق��اب ع��ن دعوة‬ ‫��ش�خ���ص�ي��ات ق ��اري ��ة وع��امل �ي��ة حل�ضور‬ ‫اج �ت �م ��اع ��ات ع� �م ��ان م �ن��وه��ا بح�ضور‬ ‫ال�صيني ت�شانغ جي يونغ رئي�س االحتاد‬ ‫الآ��س�ي��وي ل�ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬وك��ل م��ن كوزو‬ ‫تا�شيما نائب رئي�س احت��اد �شرق �آ�سيا‪،‬‬ ‫وك � ��ازي � �ص�ل�اح ال ��دي ��ن رئ �ي ����س احت ��اد‬ ‫ج �ن��وب وو� �س��ط �آ� �س �ي��ا‪ ،‬وفران�سي�سكو‬ ‫كالدوبي نائب رئي�س احت��اد اال�سيان‪،‬‬ ‫ومل ي�ع��رف �إذا م��ا ك��ان ج��وزي��ف بالتر‬ ‫رئ �ي ����س االحت � ��اد ال � ��دويل ل �ك��رة القدم‬ ‫�سيح�ضر اجتماعات عمان‪ ،‬حيث �أ�شارت‬ ‫�أنباء �صحفية �أردنية باحتمال ح�ضوره‪،‬‬ ‫يف الوقت الذي مل يعلق فيه احتاد غرب‬ ‫�آ�سيا على هذا املو�ضوع‪.‬‬

‫برئا�سة الأم�ي�ر علي ب��ن احل�سني‬ ‫رئي�س احت��اد ك��رة ال�ق��دم ون��ائ��ب رئي�س‬ ‫االحت��اد ال��دويل (فيفا) عن قارة �آ�سيا‪،‬‬ ‫ت�ن�ع�ق��د يف ع �م��ان ي ��وم ال���س�ب��ت القادم‬ ‫اجتماعات اجلمعية العمومية وجمل�س‬ ‫�إدارة احتاد دول غرب (واف)‪.‬‬ ‫وبح�سب ف��ادي زري �ق��ات �أم�ي�ن عام‬ ‫احتاد غرب �آ�سيا الذي يتخذ من عمان‬ ‫مقرا له منذ ت�أ�سي�سه ع��ام ‪ ،2001‬ف�إن‬ ‫جدول اجتماعات عمان يت�ضمن اعتماد‬ ‫ممثلي االحت ��ادات ال �ـ (‪ )13‬يف جمل�س‬ ‫الإدارة وامل�صادقة على التقريرين املايل‬ ‫والإداري ل�ع��ام ‪ ،2010‬وامل��واف �ق��ة على‬ ‫املوازنة التقديرية للعام احلايل ‪.2011‬‬ ‫ون ��وه زري �ق��ات ل �ـ «ف��ران ����س بر�س»‬ ‫ك ��ذل ��ك ب� � ��أن اج �ت �م��اع��ات غ� ��رب �آ�سيا‬ ‫يف ع �م��ان ��س�ت�ك��ون ف��ر��ص��ة ت�ستثمرها‬ ‫اللجنة امل���س��ؤول��ة ع��ن ملف ا�ست�ضافة‬

‫و�أ�شار زريقات �إىل �أن وفود الدول‬ ‫ال � �ـ ‪ 13‬امل�ن�ت���س�ب��ة الحت � ��اد غ� ��رب �آ�سيا‬ ‫اعتمدت ممثليها يف االجتماعات على‬ ‫النحو التايل‪:‬‬ ‫‪ .١‬الأم�ير علي بن احل�سني رئي�س‬ ‫االحتاد الأردين لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪ .٢‬الأردن ‪ -‬حم�م��د ع�ل�ي��ان نائب‬ ‫رئي�س االحتاد الأردين لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪ .٣‬ال �� �ش �ي��خ ط �ل�ال ف �ه��د الأح �م��د‬ ‫اجلابر ال�صباح رئي�س االحتاد الكويتي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪ .٤‬الكويت ‪ -‬هايف ح�سني املطريي‬ ‫ن��ائ��ب رئ �ي ����س االحت � ��اد ال �ك��وي �ت��ي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫‪ .٥‬ال�شيخ حمد بن خليفة بن �أحمد‬ ‫�آل ث��اين رئي�س االحت��اد القطري لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫‪ .٦‬ق�ط��ر ‪ -‬ع�ل��ي حم�م��د النعيمي‬ ‫االم� �ي� ��ن ال� � �ع � ��ام امل� ��� �س ��اع ��د ل�ل�احت ��اد‬ ‫القطري‪.‬‬

‫‪ .٧‬ال�شيخ علي بن خليفة �آل خليفة‬ ‫ن��ائ��ب رئي�س االحت ��اد البحريني لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫‪ .٨‬البحرين ‪ -‬عبد الرحمن �سيار‬ ‫الأمني العام لالحتاد البحريني‪.‬‬ ‫‪ .٩‬ال�ل��واء جربيل ال��رج��وب رئي�س‬ ‫االحتاد الفل�سطيني لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪ .١٠‬فل�سطني ‪ -‬يو�سف اليف ع�ضو‬ ‫جمل�س �إدارة االحتاد الفل�سطيني‪.‬‬ ‫‪ .١١‬ع�ل��ي �آف���ش�ي��ان رئ�ي����س االحتاد‬ ‫الإيراين لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪� .١٢‬إي ��ران ‪ -‬مهدي نابي الأمني‬ ‫العام لالحتاد الإيراين لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪ .١٣‬ع�ب��د اهلل ب��ن حم�م��د ال�سهلي‬ ‫الأمني العام املكلف لالحتاد ال�سعودي‪.‬‬ ‫‪ .١٤‬ال���س�ع��ودي��ة ‪ -‬ط ��ارق ب��ن عبد‬ ‫ال��رح �م��ن �آي � ��ال ع �� �ض��و جم �ل ����س �إدارة‬ ‫االحتاد ال�سعودي‪.‬‬ ‫‪� .١٥‬سوريا ‪ -‬حممد �سامر �ضياء‬ ‫�أمني �سر االحتاد ال�سوري لكرة القدم‪.‬‬

‫مالعبنا األردنية‬

‫‪ .١٦‬ن��اج��ح ح�م��ود رئ�ي����س االحتاد‬ ‫العراقي لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪ .١٧‬ال�ع��راق ‪ -‬ح�سني �سعيد ع�ضو‬ ‫اجلمعية العمومية لالحتاد العراقي‪.‬‬ ‫‪ .١٨‬رمي��ون �سمعان النائب الأول‬ ‫لرئي�س االحتاد اللبناين‪.‬‬ ‫‪ .١٩‬لبنان ‪ -‬حممود الربعة �أمني‬ ‫�صندوق االحتاد اللبناين لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪ .٢٠‬ال��دك �ت��ور ح�م�ي��د ال�شيباين‬ ‫االم�ي�ن ال �ع��ام ل�ل�احت��اد ال�ي�م�ن��ي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫‪ . ٢١‬اليمن ‪ -‬ح�سن حممد با�شنفر‬ ‫االمني العام امل�ساعد‪.‬‬ ‫‪ .٢٢‬الدكتور �سليم ال�شام�سي ع�ضو‬ ‫جمل�س �إدارة االحتاد الإماراتي‪.‬‬ ‫‪ .٢٣‬الإمارات ‪ -‬عبد الوهاب االحمد‬ ‫ع�ضو جمل�س ادارة االحتاد االماراتي‪.‬‬ ‫‪ .٢٤‬عُمان ‪ -‬ال�شيخ �سامل بن حمد‬ ‫العلوي النائب الثاين لرئي�س االحتاد‬ ‫ال ُعماين‬

‫واملنتخبات السورية‬

‫ال �ظ��روف ال��راه �ن��ة يف ال �� �ش��ارع ال �� �س��وري ح��رم��ت املنتخبات‬ ‫ال���س��وري��ة م��ن ع��ام�ل��ي الأر�� ��ض واجل�م�ه��ور يف امل �ب��اري��ات البيتية‬ ‫للت�صفيات الأومل�ب�ي��ة والعاملية‪ ،‬وح��رم��ت اجلمهور ال�سوري من‬ ‫فر�صة م�شاهدة العبيه وه��م ينناف�سون ويتطلعون للظهور يف‬ ‫�أوملبياد لندن‪.‬‬ ‫وطاملا �أن الفيفا ما ي��زال متم�سكاً بقرار �سابق مبنع �إقامة‬ ‫املباريات الر�سمية على املالعب ال�سورية نتيجة الأو�ضاع الراهنة‪،‬‬ ‫فقد وقع اختيار الأ�شقاء على املالعب الأردنية مكاناً للمباريات‬ ‫البيتية للمنتخبات ال�سورية‪.‬‬ ‫منتخب �سوريا الأوملبي و�صلنا ليواجه غداً �شقيقه البحريني‬ ‫يف افتتاح امل�شوار بالدور الثالث للت�صفيات الأوملبية وعن املجموعة‬ ‫الثالثة التي ت�ضم كذلك اليابان وماليزيا‪.‬‬ ‫نرحب باملنتخبني العربيني ال�شقيقني ال�سوري والبحريني‪،‬‬ ‫وهما يتناف�سان على مالعبنا‪ ،‬وندعو بالتوفيق لكل املنتخبات‬ ‫العربية امل�شاركة يف الدور الثالث‪.‬‬ ‫لي�ست هذه املرة الأوىل ولن تكون الأخرية التي تختار فيها‬ ‫مالعبنا الأردن �ي��ة مكاناً بيتياً لفرق ومنتخبات حم��روم��ة من‬ ‫فر�صة اللعب على �أر��ض�ه��ا‪ ،‬فعلى ام�ت��داد �سنوات طويلة ظلت‬ ‫مالعبنا مكاناً بيتياً ومف�ض ً‬ ‫ال لفرق الأندية واملنتخبات العراقية‬ ‫والفل�سطينية واللبنانية واليمنية‪ ،‬وها هي املنتخبات ال�سورية‬ ‫ترى يف مالعبنا مكاناً مف�ض ً‬ ‫ال ملتابعة الفريق �إىل �أوملبياد لندن‪.‬‬ ‫جندد ترحيبنا باملنتخب ال�سوري ال�شقيق‪ ،‬ومبن �سريافقه‬ ‫من م�شجعيه‪ ،‬وجن��دد �أ�سفنا للطريقة التي حرم فيها املنتخب‬ ‫ال�سوري الأول من متابعة م�شواره يف ت�صفيات ك�أ�س العامل‪..‬‬ ‫وجن��دد ال�ت��أك�ي��د على خ�صو�صية ال�ع�لاق��ات ال�ك��روي��ة الأردنية‬ ‫وال�سورية‪.‬‬ ‫واهلل املوفق‬

‫يف اللقاء امل�ؤجل من اجلولة الرابعة لدوري املحرتفني‬

‫الوحدات والعربي ‪ ..‬تصحيح مسار‬ ‫الوحدات * العربي‬ ‫ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫�سيحاول ال��وح��دات �أن يغري قليال‬ ‫من نهجه املتبع �أم��ام اجل��زي��رة و�إيجاد‬ ‫بدائل مالئمة خالل لقاء العربي‪ ،‬علها‬ ‫ت�ستطيع �أن تعطيه �أف�ضل النتائج يف ظل‬ ‫البحث املتوا�صل عن االنت�صارات‪ .‬من‬ ‫ناحيته يبقى العربي متم�سكا بحظوظه‬ ‫حتى يف �أ�صعب الظروف باحثا عن الفوز‬ ‫�أو التعادل �أم��ام مناف�س �صعب املرا�س‪،‬‬ ‫فنيا ميتلك «الأخ�ضر» حلوال بـ«اجلملة»‬ ‫حتى وهو يفتقد لعن�صرين مهمني هما‬ ‫ح�سن عبد الفتاح وحممود �شلباية بف�ضل‬ ‫وجود �أ�سماء المعة قادرة �أن ت�سد الفراغ‬ ‫وت�ؤدي الغر�ض املطلوب‪�،‬أما العربي ف�إن‬ ‫ت�شكيلته تزخر ب�أ�سماء مميزة حتى مع‬ ‫غياب جنمه �سعيد مرجان‪� ،‬إال �أن �سوء‬ ‫طالع ما يالزمه و�سيعمل على تالفيه‬ ‫ب�أي طريقة ممكنة ومباغتة الوحدات‪.‬‬ ‫ي�ب��رز م ��ن ال� ��وح� ��دات ع ��ام ��ر ذيب‬ ‫وحم�م��د ج�م��ال وع �ب��داهلل ذي��ب وبا�سم‬ ‫ف�ت�ح��ي‪ ،‬وم��ن ال�ع��رب��ي ع�م��ار �أب ��و عليقة‬ ‫ويو�سف الروا�شدة وحممد بكار و�صدام‬ ‫�شهابات‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ي��أم��ل ال��وح��دات والعربي ت�صحيح‬ ‫م�سارهما‪ ،‬وال�ع��ودة بقوة �إىل و�ضعهما‬ ‫الطبيعي يف اللقاء امل�ؤجل من اجلولة‬ ‫ال��راب�ع��ة م��ن دوري امل�ح�ترف�ين والذي‬ ‫ي�ج�م�ع�ه�م��ا ع �ن��د ال �� �س��اب �ع��ة م ��ن م�ساء‬ ‫اليوم على ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ب��ال�ق��وي���س�م��ة‪ ،‬وال ��ش��ك �أن م��ا �أفرزته‬ ‫اجلولة املا�ضية من نتائج �سرتفع من‬ ‫م�ستوى امل �ب��اراة ب�ع��د ت �ع��ادل الوحدات‬ ‫�أم ��ام اجل��زي��رة وخ �� �س��ارة ال�ع��رب��ي �أمام‬ ‫الرمثا‪.‬‬ ‫ول��و نظرنا �إىل الفارق النقطي يف‬ ‫ال�ب��داي��ة ل��وج��دن��ا �أن ال��وح��دات ميتلك‬ ‫«‪ »10‬نقاط من «‪ »4‬مباريات‪ ،‬والعربي‬ ‫نقطة واح ��دة ف�ق��ط م��ن نف�س العدد‪،‬‬ ‫ل��ذل��ك ينتظر �أن ي�ح�م��ل ال�ل�ق��اء نوعا‬ ‫من احل�سا�سية لأهمية ع��دم التفريط‬ ‫بالنقاط مهما ك��ان الأم ��ر‪ ،‬خا�صة �أن‬ ‫ال ��وح ��دات ي�ب�ح��ث ع��ن ف ��وز ي�ق��رب��ه من‬ ‫الفي�صلي املت�صدر والعربي للخروج من‬ ‫امل�أزق والبداية ال�سيئة التي جمع نقطة‬ ‫من �أ�صل «‪ »12‬ممكنة‪.‬‬

‫انتخاب منصور البطاينة رئيسا‬ ‫للنادي العربي‬ ‫�إربد ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫فاز من�صور البطاينة برئا�سة نادي العربي يف االنتخابات التي‬ ‫جرت الليلة قبل املا�ضية يف مقر النادي‪ ،‬وح�سم البطاينة الرئا�سة‬ ‫ل�صاحله بفارق وا�ضح بعدما ح�صل على ‪� 89‬صوتا مقابل ‪� 35‬صوتا‬ ‫ملناف�سه غازي النعيمات‪.‬‬ ‫وح�صدت كتلة الإ� �ص�لاح ك��ام��ل مقاعد جمل�س الإدارة‪ ،‬وهم‬ ‫فايز �سليم (‪ ،)90‬و�أحمد �أب��و عمر(‪ ،)87‬و�سامي ال�شرايري (‪،)75‬‬ ‫وحممد العثامنة (‪ ،)75‬ونعيم ظاهر (‪ ،)70‬ورا�ضي �صياحني (‪،)69‬‬ ‫واملحامي �أ�سامة خملوف (‪ ،)65‬وعبداهلل الهزامية (‪ ،)59‬مبقاعد‬ ‫املجل�س‪ ،‬فيما مل يحالف احل��ظ املر�شحني ع�ب��داهلل العكور (‪)48‬‬ ‫وعبدالعزيز التل (‪ ،)41‬وريا�ض طلفاح (‪ ،)39‬وحممد اجلدع (‪،)29‬‬ ‫وعبدالرحيم ظاهر (‪.)21‬‬ ‫وجرت االنتخابات حتت �إ�شراف مدير رعاية �شباب �إربد ن�ضال‬ ‫الطوالبة ومدير الأندية معتز ملكاوي‪.‬‬ ‫وكانت االنتخابات ب��د�أت مبناق�شة التقريرين الإداري واملايل‬ ‫وامل�صادقة عليهما بح�ضور (‪ )126‬ع�ضواً من �أ�صل (‪ )244‬ميثلون‬ ‫الهيئة العامة‪.‬‬ ‫و�ستعقد الإدارة اجل��دي��دة جل�ستها خ�لال اليومني القادمني‬ ‫العتماد ا�سرتاتيجية عملها اجل��دي��دة‪ ،‬وت��وزي��ع املنا�صب الإدارية‬ ‫على الأع�ضاء‪ ،‬حيث من املتوقع �أن يحتفظ فايز �سليم مبوقع نائب‬ ‫الرئي�س الناطق الإعالمي واحمد �أبو عمر مبن�صب �أمني ال�صندوق‬ ‫و�سامي ال�شرايري مبن�صب �أم��ان��ة ال�سر ورئا�سة جلنة الدراجات‬ ‫ونعيم ظاهر برئا�سة اللجنة الريا�ضية‪.‬���

‫الوحدات ي�سعى للعودة �إىل �سكة االنت�صارات عرب بوابة العربي‬

‫املنتخب الوطني لكرة السلة يخسر أمام نظريه‬ ‫الفلبيني يف النهائيات اآلسيوية‬ ‫ووهان ‪ -‬حممد الرحاحلة‬ ‫موفد احتاد االعالم الريا�ضي‬ ‫خ�سر املنتخب الوطني لكرة ال�سلة �أم��ام نظريه‬ ‫الفلبيني بنتيجة (‪ )72-64‬يف املباراة التي �أقيمت �أم�س‬ ‫�ضمن مناف�سات الدور الثاين لنهائيات �آ�سيا التي تقام‬ ‫مناف�ساتها يف مدينة ووه��ان ال�صينية‪ ،‬وت�ستمر حتى‬ ‫(‪ )25‬ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫وت �ق��دم امل�ن�ت�خ��ب ال��وط�ن��ي خ�ل�ال ال���ش��وط الأول‬ ‫ب�ف��ارق (‪ )18‬نقطة‪ ،‬قبل �أن ينجح املنتخب الفلبيني‬ ‫بتقلي�صه م��ع انت�صاف ال�ل�ق��اء (‪ ،)25-31‬ومل ينجح‬ ‫املنتخب الوطني بالتعامل مع معطيات الربع احلا�سم‬ ‫بال�شكل املطلوب بعد �أن دخله الفريقان بكفة متوازنة‬ ‫(‪� ،)47-47‬إذ ا�ستطاع نظريه �أن يح�سم اللقاء‪ ،‬ويتم�سك‬ ‫بالفوز حتى الثواين الأخرية‪.‬‬ ‫وك � ��ان امل �ن �ت �خ��ب ال��وط �ن��ي ق ��د ت �ق��دم باعرتا�ض‬ ‫ر�سمي �أم����س للجنة الفنية عقب امل �ب��اراة‪ ،‬احتجاجا‬ ‫على م�شاركة العبني اثنني مت �شطبهما من ك�شوفات‬ ‫امل�ن�ت�خ��ب الفلبيني ق�ب��ل ب��داي��ة امل �ب��اراة ل�ع��دم تقدمي‬ ‫الوثائق الر�سمية املطلوبة‪� ،‬إذ تدار�ست اللجنة الفنية‬ ‫كتاب االعرتا�ض‪ ،‬ومن املنتظر �أن ي�صدر القرار ر�سميا‬ ‫�صباح اليوم‪.‬‬ ‫ويخ�ضع اليوم املنتخب الوطني �إىل اختبار �صعب‬ ‫�أم ��ام املنتخب ال�صيني‪ ،‬وذل ��ك عند ال�ساعة الثالثة‬ ‫ع�صرا بالتوقيت املحلي �ضمن مناف�سات املجموعة‬ ‫الثانية يف الدور الثاين‪� ،‬إذ �سيقف املنتخب الوطني �أمام‬ ‫�أف�ضل منتخبات البطولة الذي يت�سلح �أي�ضا بالأر�ض‬ ‫واجلمهور‪.‬‬ ‫وكانت مباريات الأم�س قد �أ�سفرت عن فوز كبري‬ ‫لإيران على ح�ساب ماليزيا (‪ ،)36-121‬كوريا اجلنوبية‬ ‫على �أوزب��اك���س�ت��ان (‪ ،)57-106‬وانت�صار ��ش��اق لل�صني‬ ‫تايبيه على لبنان (‪ )58-60‬يف �إطار مباريات املجموعة‬ ‫االوىل‪ ،‬فيما �شهدت املجموعة الثانية فوز اليابان على‬ ‫االمارات (‪ ،)61-101‬وال�صني على �سوريا (‪.)71-90‬‬ ‫ويذكر �أن الفرق الأربعة الأوىل من كل جمموعة‬ ‫�ستت�أهل �إىل ال��دور ربع النهائي الذي �سيقام بطريقة‬ ‫امل �ق ����ص ب�ي�ن م�ن�ت�خ�ب��ات امل�ج�م��وع�ت�ين وب �ن �ظ��ام خروج‬ ‫املغلوب‪.‬‬

‫الأردن (‪ - )64‬الفلبني (‪)72‬‬

‫مل ي�ستهلك املنتخب الوطني وقتا طويال للدخول‬ ‫يف اج ��واء امل �ب��اراة و� �س��رع��ان م��ا �أخ ��ذ ي���ش��ن الهجمات‬ ‫اخلاطفة واملنظمة معوال على ق��درات ا�سامة دغل�س‬ ‫وزي��د عبا�س ورا�شيم راي��ت يف تنفيذ االي�ق��اع املطلوب‬

‫تعددت الت�صويبات الفلبينية البعيدة الناجحة‪ ،‬كما‬ ‫��س��اه��م ال�ع�م�لاق م��ارك��و���س ب��احل��د م��ن ح�ي��وي��ة ثنائي‬ ‫االرتكاز لدى املنتخب الوطني‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ك��ان و��ص��ول املنتخب لل�سلة حمدودا‬ ‫وجاء باجتهادات فردية قدمها ر�شيم رايت‪ ،‬و�أمام ذلك‬ ‫متكن املنتخب الفلبيني من �إدراك التعادل (‪،)35-35‬‬ ‫وم��ن ث��م ال�ت�ق��دم (‪ ،)41-47‬ع�ب�ر ث�لاث�ي��ات ت�سونغو‬ ‫وجيم‪ ،‬ليعيد عندها م��درب املنتخب الوطني ورقتي‬ ‫زيد عبا�س و�أ�سامة دغل�س �إىل �أر�ض امللعب عو�ضا عن‬ ‫�إ��س�لام وان�ف��ر‪ ،‬وتكفل البديلني يف �إدراك التعادل مع‬ ‫انتهاء الفرتة الثالثة (‪.)47-47‬‬ ‫�أخ �ف��ق الع �ب��و امل�ن�ت�خ��ب ال��وط �ن��ي يف ك �ب��ح جماح‬ ‫ن�ظ��رائ�ه��م ب��داي��ة ال��رب��ع احل��ا� �س��م‪ ،‬ح�ي��ث �شهد تقدما‬ ‫�سريعا للمنتخب الفلبيني عرب جيم وريان وماركو�س‬ ‫وكيلي وليامز ال��ذي ا�ستعر�ض بالت�سجيل بطريقة‬ ‫الدنك ليبتعد الفارق (‪.)51-59‬‬ ‫ورف ��ع املنتخب ال��وط�ن��ي م��ن وي �ت�يرة �أل �ع��اب��ه مع‬ ‫اق�تراب نهاية املباراة‪ ،‬وقل�ص را�شيم ودغل�س الفارق‪،‬‬ ‫و�سجل �أبو قورة الذي دخل بدال لإ�سالم بعد خروجه‬ ‫ب��الأخ�ط��اء اخلم�سة‪ ،‬وع��اد ال�ف��ري��ق الفلبيني ليبادل‬ ‫منتخبنا ت�سجيل النقاط‪ ،‬لكن �سرعان ما فر�ض العبو‬ ‫املنتخب طوقا دفاعيا رافقه �أ�سلوب �سريع يف الهجمات‬ ‫ع�بر زي��د ورا� �ش �ي��م ودغ�ل����س ال ��ذي �سجل م��ن م�سافة‬ ‫بعيدة لي�صل الفارق �إىل �سلة واحدة مل ينجح �أبو قورة‬ ‫يف �إدراك �ه��ا ب ��إه��داره رميتني ح��رت�ين‪ ،‬قبل �أن يتبادل‬ ‫الت�سجيل مع ج��وان لت�شهد الثواين الأخ�يرة �سل�سلة‬ ‫من الأخطاء التكتيكية ارتكبها العبو املنتخب الوطني‬ ‫ترجمها املنتخب الفلبيني ال��ذي �أنهى اللقاء بلقطة‬ ‫ا�ستعرا�ضية يف الت�سجيل عرب كيلي ليخرج املنتخب‬ ‫الوطني خا�سرا بفارق (‪ )8‬نقاط‪.‬‬ ‫وك ��ان �أ��س��ام��ة دغ�ل����س �أف���ض��ل م�سجل يف �صفوف‬ ‫املنتخب ال��وط�ن��ي بر�صيد (‪ )18‬نقطة‪ ،‬ت�لاه را�شيم‬ ‫رايت (‪ ،)16‬زيد عبا�س (‪ ،)10‬وحقق �إ�سالم عبا�س (‪)8‬‬ ‫متابعات‪ ،‬و�سجل (‪ )6‬نقاط‪ ،‬فيما كان العب املنتخب‬ ‫الفلبيني ماركو�س �أف�ضل م�سجل يف امل�ب��اراة بر�صيد‬ ‫(‪ )19‬نقطة‪ ،‬كما حقق (‪ )15‬متابعة‪.‬‬

‫ب�إ�سناد من �إ�سالم عبا�س وعلي جمال‪.‬‬ ‫وا�ستطاعت الت�شكيلة ال�سابقة �أن تفر�ض ح�ضورها‬ ‫املطلق على جمريات الدقائق الأوىل من خالل تنفيذ‬ ‫رق��اب��ة � �ص��ارم��ة ع�ل��ى ال�لاع �ب�ين ال�ف�ل�ب�ي�ن�ي�ين‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫لرتكيز ع��ال يف �إن �ه��اء الهجمات‪ ،‬مم��ا و��ض��ع املنتخب‬ ‫الوطني يف املقدمة (‪ ،)2-15‬و�سطع جنم العائد من‬ ‫الإ�صابة �أ�سامة دغل�س‪� ،‬إذ �سجل ت�سعة نقاط للمنتخب‬ ‫قبل �أن يرتك مكانه يف امللعب ل�صانع الألعاب البديل‬ ‫و�سام ال�صو�ص بعد �أن ارتكب اخلط�أ ال�شخ�صي الثالث‬ ‫يف وقت مبكر من اللقاء‪.‬‬ ‫و�ساهمت التعديالت التي �أجراها مدرب الفلبني‬ ‫بت�شكيلة الفريق الأ�سا�سية برفع حيوية الفريق يف‬ ‫اجلانبني الدفاعي والهجومي‪ ،‬وت�ألق البديل جيم يف‬ ‫الت�سجيل من عدة م�سافات‪ ،‬ومتكن من تذليل الفارق‬ ‫�إىل (‪ )6‬نقاط قبل �أن يتناوب البديل عبداهلل �أبو قورة‬ ‫ورا�شيم رايت على زيارة ال�سلة الفلبينية‪ ،‬و�إنهاء الربع‬ ‫الأول بتقدم املنتخب الوطني (‪.)11-20‬‬ ‫�أج��رى م��درب املنتخب الوطني توما�س بالدوين‬ ‫بع�ض التعديالت على م�ه��ام ال�لاع�ب�ين ب��داي��ة الربع‬ ‫الثالث‪� ،‬إذ متركز زيد عبا�س �إىل جانب �شقيقه �إ�سالم‬ ‫يف العمق‪ ،‬فيما تناوب را�شيم رايت وو�سام ال�صو�ص على‬ ‫�إدارة �ألعاب الفريق بالتعاون مع انفر �شواب�سوقة‪ ،‬ومن‬ ‫ثم زج بورقة علي جمال عو�ضا عن �إ�سالم عبا�س‪.‬‬ ‫وتعددت الأ�شكال الهجومية للمنتخب الوطني يف‬ ‫ظل الت�شكيل ال�سابق‪ ،‬مما �أرب��ك الفريق املقابل الذي‬ ‫عجز ع��ن الت�سجيل م��ا ي��زي��د ع��ن خم�سة دق��ائ��ق منذ‬ ‫بداية الربع ليت�سع الفارق خالل ذلك �إىل (‪ )18‬نقطة‬ ‫مل�صلحة املنتخب الوطني بواقع (‪.)11-29‬‬ ‫الفارق ال�سابق جعل مدرب الفلبني يرمي بكافة‬ ‫�أوراقه‪ ،‬و�أ�شرك جابيث وباويليا�سي وكا�سيو وت�سونغو‪،‬‬ ‫مم��ا �أث ��ر �إي �ج��اب��ا ع�ل��ى �أداء ال�ف��ري��ق ب�شكل ملحوظ‪،‬‬ ‫وا�صطاد وت�سونغو وكا�سيو ال�سلة الأردن�ي��ة من بعيد‬ ‫وا�ستعر�ض باويليا�سي بالت�سجيل بطريقة الدنك‪،‬‬ ‫و�أمام هذه العودة القوية للفلبني جاء الرد ب�سلة حملت‬ ‫ام�ضاء زيد عبا�س‪ ،‬مما قل�ص الفارق �إىل �سبعة نقاط‬ ‫مع انت�صاف املباراة مل�صلحة املنتخب الوطني بنتيجة‬ ‫(‪.)26-31‬‬ ‫امل�ؤمتر ال�صحفي‬ ‫دخ��ل املنتخب الفلبيني جم��ري��ات ال��رب��ع الثالث‬ ‫هاجم م��درب املنتخب الوطني توما�س بالدوين‬ ‫ب�شكل �أف�ضل من املنتخب الوطني الذي وجد �صعوبة اللجنة املنظمة على �سماحها ا�شراك العبني يف املنتخب‬ ‫كبرية يف ترجمة الهجمات نظرا للدفاع ال�صلب‪ ،‬كما الفلبيني اعيد ت�سجيلهما اثناء املباراة‪ ،‬بعد ان مت رف�ض‬ ‫ا�ستثمر املنتخب الفلبيني الأخ�ط��اء الهجومية التي م�شاركتهما خالل املباريات ال�سابقة نظرا لعدم اكتمال‬ ‫وقع بها خما�سي املنتخب و�سام ال�صو�ص‪ ،‬وا�شيم رايت‪ ،‬اوراقهما الر�سمية حتى بداية املباراة امام االردن‪.‬‬ ‫علي جمال‪� ،‬إ�سالم عبا�س وزيد عبا�س وبديله انفر‪� ،‬إذ‬ ‫وع�ل��ق ب��ال��دوي��ن خ�ل�ال امل ��ؤمت��ر ال�صحفي الذي‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫ختام بطولة خماسيات نادي الكرمل‬

‫عقد عقب املباراة‪ :‬لعبنا �شوطا �أول جيدا‪ ،‬وا�ستطعنا‬ ‫�أن نحكم ال�سيطرة على �أب��رز نقاط القوة يف �صفوف‬ ‫املنتخب الفلبيني‪� ،‬إال �أن ه��ذه ال�سيطرة خرجت من‬ ‫قب�ضتنا خالل ال�شوط الثاين‪� ،‬إذ �ساهم الالعب الأطول‬ ‫يف املباراة ماركو�س على ترجيح كفة املنتخب الفلبيني‬ ‫بعد �أن متيز يف متابعة الكرات حتت ال�سلتني‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪� ،‬أ� �ش��ار م��درب املنتخب الفلبيني �إىل‬ ‫�أهمية ال�ف��وز يف م�ب��اراة الأم����س ن�ظ��را لت�أثريها على‬ ‫مواقع الفرق يف املجموعة الثانية‪.‬‬

‫�إربد ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ظفر فريق موظفي بلدية �إرب��د بلقب بطولة خما�سيات كرة‬ ‫ال �ق��دم ب�ع��د تغلبه ع�ل��ى ف��ري��ق ��ش�ب��اب اجل�ل�ي��ل يف امل �ب��اراة النهائية‬ ‫بالركالت الرتجيحية ‪ 2/3‬بعدما انتهى الوقت الأ�صلي والإ�ضايف‬ ‫للقاء بالتعادل االيجابي ‪ .2/2‬وعقب نهاية املباراة التي جرت على‬ ‫مالعب ن��ادي اجلليل‪ ،‬ورع��اه��ا ع�ضو جمل�س غرفة �صناعة �إربد‬ ‫موفق بني ه��اين‪ ،‬مت ت�سليم ك�أ�س البطولة لقائد فريق البلدية‪،‬‬ ‫وتوزيع امليداليات على �أع�ضاء الفريقني‪.‬‬ ‫وجاء فوز فريق موظفي بلدية �إربد بلقب البطولة التي نظمها‬ ‫نادي الكرمل بالتعاون مع �شركة �أبراج النفاع‪ ،‬كما نال علي ال�سليتي‬ ‫جائزة �أف�ضل العب وحممود اخلطيب جائزة �أف�ضل حار�س وتوج‬ ‫ن��زار حممود بلقب ه��داف البطولة التي مت على هام�شها تكرمي‬ ‫قائد فريق اجلليل ال�سابق �أحمد ال�شلبي من قبل هيئة �شباب �إربد‪.‬‬

‫اعرتا�ض ر�سمي‬

‫قدم املنتخب الوطني اعرتا�ضا ر�سميا فور انتهاء‬ ‫مباراة الأم�س للجنة الفنية‪ ،‬وذل��ك على خلفية على‬ ‫خلفية م���ش��ارك��ة الع �ب�ين اث �ن�ين يف ��ص�ف��وف املنتخب‬ ‫الفلبيني مت �شطبهما من الك�شف الر�سمي الالعبني‬ ‫قبل املباراة نظرا لعدم اكتمال �أوراقهما الر�سمية التي‬ ‫كانت �سببا يف عدم م�شاركتهما مع الفلبني يف مباريات‬ ‫الدور الأول‪.‬‬ ‫و�شرح رئي�س الوفد غيث النجار �سبب االعرتا�ض‬ ‫ق��ائ�ل�ا‪« :‬ك ��ان ل��دي�ن��ا م�ع�ل��وم��ات ت ��ؤك��د ع ��دم ال�سماح‬ ‫لالعبني ت�سونغو ال�سيتري وري��ان لوتز بامل�شاركة يف‬ ‫م �ب��اراة ال�ي��وم (�أم ����س) ن�ظ��را ل�ع��دم اك�ت�م��ال �أوراقهما‬ ‫الر�سمية‪ ،‬ومت اال�ستف�سار من قبل املعنيني يف االحتاد‬ ‫الآ��س�ي��وي ع��ن م�شاركة الالعبني قبل ب��داي��ة املباراة‬ ‫بدقائق‪� ،‬إذ مت الت�أكيد من قبلهم‪ ،‬على �أن �أوراقهما‬ ‫مل تقدم‪ ،‬ومت �شطب ا�سميهما من ك�شف املباراة‪ ،‬وفق‬ ‫التعلميات‪.‬‬ ‫وتابع النجار‪« :‬وفق ما �أبلغنا به من قبل مراقب‬ ‫امل �ب��اراة تعليقا ع�ل��ى ال���س�م��اح ل�لاع�ب�ين ب��امل���ش��ارك��ة �أن‬ ‫االحت��اد ال��دويل �سمح لالعبني بامل�شاركة مع الفلبني‬ ‫ب�ع��د م ��رور ث�لاث��ة دق��ائ��ق م��ن ب��داي��ة امل �ب��اراة لو�صول‬ ‫�أوراقهما الر�سمية املطلوبة»‪.‬‬ ‫ونوه النجار قائال‪« :‬ال�سماح مب�شاركة الالعبني‬ ‫و�إع � ��ادة ت�سجيلهما �أث �ن��اء ��س�ير امل �ب��اراة ه��ي خمالفة‬ ‫�صريحة للتعليمات الدولية التي تن�ص على تثبيت‬ ‫ك�شف �أ�سماء الالعبني قبل (‪ )15‬دقيقة م��ن املباراة‬ ‫وال يجوز م�شاركة �أي الع��ب غري م�سجل قبل املوعد‬ ‫ال�سابق ب��أي من الأح��وال‪ ،‬وبغري ذلك يخ�سر الفريق‬ ‫(‪.)20-0‬‬ ‫و�أردف ال�ن�ج��ار ق��ائ�لا‪« :‬ننتظر م��ا �سي�سفر عنه‬ ‫اج�ت�م��اع اللجنة الفنية ل��درا��س��ة االع�ت�را���ض والذي‬ ‫ا�ستمر حتى �ساعة مت�أخرة من الليلة املا�ضية‪� ،‬إذ من‬ ‫املقرر �أن يبلغ املنتخب الوطني ر�سميا بالقرار املتخذ‬ ‫�صباح اليوم»‪.‬‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫االتحاد البلغاري يقيل مدرب منتخبه‬ ‫االملاني لوثار ماتيوس‬ ‫�صوفيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن االحتادي البلغاري لكرة القدم االثنني �أن مدرب منتخبه‬ ‫الدويل الأمل��اين ال�سابق لوثار ماتيو�س �أقيل من من�صبه قبل نحو‬ ‫�شهرين من انتهاء مدة عقده يف ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫و�صرح رئي�س االحتاد البلغاري بوري�سالف ميخايلوف‪« :‬لقد‬ ‫افرتقنا على الطريقة االوروبية»‪ ،‬مو�ضحا‪�« :‬أ�سباب اقالة ماتيو�س‬ ‫كثرية‪ ،‬ولي�س �ضعف النتائج هو ال�سبب الوحيد‪ .‬لقد تراكم التوتر‬ ‫وال�سلبية لدى �أف��راد املنتخب‪ ،‬وه��ذا ما ا�ستدعى التغيري»‪ .‬وختم‬ ‫قائال‪�« :‬أبلغ ماتيو�س بهذا القرار‪ ،‬ولن يح�صل على �أي تعوي�ض»‪.‬‬ ‫وماتيو�س هو �أول مدرب �أجنبي يتوىل اال�شراف على املنتخب‬ ‫البلغاري منذ عام‪ ،‬وقد تعهد عند التوقيع على العقد يف ‪� 23‬أيلول‬ ‫‪� 2010‬أن ي�صعد ببلغاريا �إىل امل��رك��ز ال�ث��اين يف ترتيب املجموعة‬ ‫ال�سابعة خلو�ض ال��دور الفا�صل امل��ؤه��ل �إىل نهائيات ك�أ�س �أوروبا‬ ‫‪ 2012‬يف بولندا واوكرانيا‪.‬‬ ‫وك��ان��ت بلغاريا منيت بهزميتني ام��ام انكلرتا ومونتينيغرو‪،‬‬ ‫ما �أدى �إىل �إقالة امل��درب ال�سابق �ستانيمري �ستويلوف‪ ،‬وه��ي الآن‬ ‫حتتل املركز الرابع بر�صيد ‪ 5‬نقاط قبل اجلولة الأخ�يرة (مقابل‬ ‫‪ 17‬النكلرتا و‪ 11‬ملونتينيغرو)‪ ،‬ومل ت�سجل �سوى ‪� 3‬أه��داف‪ ،‬ودخل‬ ‫�شباكها ‪ 12‬هدفا‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


عدد الثلاثاء 20 ايلول 2011