Page 1

‫رحيل رجل نبيل‬

‫‪12‬‬

‫موقعة ساحة النخيل‪..‬‬ ‫حالة للتدبر‬

‫‪11‬‬

‫حكومة االتجاه املعاكس‬

‫وزير الداخلية‪ ...‬من أين جئت‬ ‫بهذا؟‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫إحباط تهريب مخدرات يف جابر‬

‫�أحبط موظفو اجلمارك الأردنية يف مركز جمرك جابر �أم�س عملية تهريب‬ ‫خمدرات من نوع "كبتاجون" بوزن ‪ 2‬كغم‪ ،‬وبعدد �إجمايل ‪� 12‬ألف حبة‪.‬‬ ‫وقال مدير عام اجلمارك الأردنية لواء جمارك غالب ال�صرايرة �إن املخدرات‬ ‫كانت خمب�أة يف مكان �سري �أعد خ�صي�صا لهذه الغاية يف ج�سم �سيارة قادمة من‬ ‫�إحدى الدول املجاورة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه مت تنظيم "�ضبط ت�سليم �أ�صويل" بالكمية‪ ،‬و�سلمت ملدير فرع‬ ‫خمدرات حدود جابر مع �أ�صحاب العالقة التخاذ الإجراءات الالزمة بحقهم‪.‬‬

‫الأربعاء ‪� 18‬شعبان ‪ 1432‬هـ ‪ 20 -‬متوز ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 28‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1658‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫«شباب ‪ 15‬تموز» يعتصمون اليوم أمام وزارة الداخلية‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا����س���ت���ول���ت ال��ب��ح��ري��ة‬ ‫الإ�سرائيلية على �سفينة‬ ‫«الكرامة» الفرن�سية قبالة‬ ‫���س��واح��ل ق��ط��اع غ���زة ظهر‬ ‫�أم�������س ال���ث�ل�اث���اء‪ ،‬وق��ام��ت‬ ‫ب�����س��ح��ب��ه��ا ب���اجت���اه ميناء‬ ‫�أ�سدود الإ�سرائيلي واعتقلت‬ ‫املت�ضامنني الأجانب الذين‬ ‫على متنها‪ ،‬وب��د�أت بتفريغ‬ ‫�شحنتها‪.‬‬ ‫وك���ان ���س�لاح البحرية‬ ‫الإ�سرائيلية قد حذر طاقم‬ ‫ال�سفينة م��ن االق�ت�راب من‬ ‫املياه الإقليمية الإ�سرائيلية‬ ‫ومنطقة احل�صار البحري‪،‬‬ ‫وط��ال��ب ق��ب��ط��ان ال�سفينة‬ ‫بالتوجه نحو �أح��د املوانئ‬ ‫امل�صرية �أو ميناء �أ�سدود‪.‬‬

‫الحكومة تعفي الشقق والعقارات من‬ ‫الرسوم تدريجي ًا لنهاية العام ‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫قرصنة إسرائيلية جديدة يف املياه الدولية‬ ‫نواب يطالبون بشمول‬ ‫أحد سجناء قضية املصفاة بالعفو الخاص‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫طالبت مذكرة نيابية موقعة من‬ ‫‪ 50‬نائب ًا ب�شمول املدير العام ال�سابق‬ ‫مل�صفاة ال��ب�ترول �أح��م��د الرفاعي‬ ‫املتهم مبا يعرف بـ"ق�ضية امل�صفاة"‬ ‫بالعفو اخلا�ص الذي �سيمنحه امللك‬ ‫عبداهلل الثاين لعدد من املحكومني‪.‬‬ ‫وب����ررت امل��ذك��رة ال��ت��ي تبناها‬ ‫ال��ن��ائ��ب ج��م��ي��ل ال��ن��م��ري املطالبة‬ ‫بالعفو عن الرفاعي نظرا لطبيعة‬ ‫الق�ضية‪ ،‬وملا �أحاط بها منذ البداية‬ ‫م��ن مالب�سات كثرية و�شكوك جتاه‬ ‫ق��وة الق�ضية بحق بع�ض املتهمني‪،‬‬ ‫و���ش��ع��ور ع���ام �أن���ه ق��د ن��ال��ه��م م��ا ال‬ ‫ي�ستحقون من الأذى وال�ضرر النف�سي‬ ‫واجل�سدي واملعنوي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف النواب �أن العفو العام‬ ‫مل ي�شملهم وه��م يف الن�صف الثاين‬ ‫من فرتة حكمهم‪ ،‬و�أن الأمل املتبقي‬ ‫ال���ذي نن�شده ه��و �شمولهم بالعفو‬

‫اخلا�ص‪.‬‬ ‫وك���ان���ت حم��ك��م��ة �أم����ن ال��دول��ة‬ ‫�أ�����ص����درت يف مت����وز امل��ا���ض��ي حكما‬ ‫بال�سجن ثالث �سنوات على املتهمني‬ ‫الأربعة يف ق�ضية م�صفاة البرتول‪.‬‬ ‫وامل��ت��ه��م��ون ه��م رئ��ي�����س جمل�س‬ ‫الإدارة ال�����س��اب��ق ل�شركة م�صفاة‬ ‫ال���ب�ت�رول ال���وزي���ر الأ���س��ب��ق ع���ادل‬ ‫الق�ضاة والرئي�س التنفيذي ال�سابق‬ ‫لل�شركة �أحمد الرفاعي وامل�ست�شار‬ ‫االقت�صادي حممد الروا�شدة ورجل‬ ‫الأعمال خالد �شاهني‪ ،‬حيث تتعلق‬ ‫التهم امل�سندة للمتهمني بعطاء �سابق‬ ‫للم�شروع ال��راب��ع لتو�سعة م�صفاة‬ ‫البرتول والبالغة قيمته نحو ‪1.2‬‬ ‫مليار دينار‪.‬‬ ‫وتتعلق الق�ضية باختال�سات‬ ‫ور�شى‪ ،‬يف �إطار عطاء يعود �إىل عام‬ ‫‪ ،2009‬لتو�سيع وحت��دي��ث "م�صفاة‬ ‫البرتول" الأردن��ي��ة‪ ،‬بلغت قيمته‬ ‫التقديرية ‪ 2.1‬مليار دوالر‪.‬‬

‫ال خضار وال فواكه «إسرائيلية» يف‬ ‫األسواق شهري حزيران وتموز ‪2‬‬

‫تأجيل إعالن نتائج التحقيقات باعتداءات ساحة النخيل‬ ‫نبيل حمران‬ ‫�أجلت مديرية الأمن العام �إعالن نتائج حتقيقات‬ ‫اع��ت��داء رج��ال �أم��ن على �صحفيني �أث��ن��اء تغطيتهم‬ ‫اعت�صام حركة ‪ 15‬متوز يف �ساحة النخيل‪.‬‬ ‫الت�أجيل ج��اء على ل�سان وزي��ر ال��دول��ة ل�ش�ؤون‬ ‫الإع�لام واالت�صال الناطق الر�سمي با�سم احلكومة‬ ‫ع��ب��داهلل �أب��و رم��ان عندما ق��ال �إن نتائج التحقيق‬ ‫�ستعلن خالل اليومني املقبلني‪.‬‬ ‫و�أعلنت مديرية الأمن ال�سبت �أن �إعالن النتائج‬ ‫�سيكون خالل ‪� 72‬ساعة‪ ،‬و�سي�صار لإحالة من يثبت‬ ‫�إدانته للمحاكمة‪ ،‬وفق قانون الأمن العام‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صدر �أم��ن��ي‪ ،‬ف���إن نتائج التحقيقات‬ ‫ت�سلمها وزير الداخلية مازن ال�ساكت‪� ،‬أم�س‪ ،‬وتوقع‬ ‫امل�صدر �أن تعلن احلكومة النتائج خالل ‪� 48‬ساعة‪.‬‬ ‫وكان الناطق الإعالمي با�سم الأمن العام املقدم‬ ‫حممد اخلطيب ق��ال م�ساء االثنني �إن �إدارة الأمن‬ ‫العام �ستعلن بكل �شفافية م�ساء الثالثاء عن نتائج‬ ‫حتقيقاتها ب�ش�أن حادثة االعتداء على ال�صحفيني يف‬ ‫�ساحة النخيل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف ات�صال هاتفي مع برنامج نب�ض البلد‬ ‫على قناة ر�ؤية �أن نتائج التحقيقات �سرت�ضي اجلميع‬ ‫و�ستكون غري م�سبوقة‪.‬‬

‫و�شكك نقيب ال�صحفيني ط��ارق املومني يف وقت‬ ‫�سابق بلجنة التحقيق التي �شكلها الأمن العام‪ ،‬واعترب‬ ‫حتميل امل�س�ؤولية لأربعة من عنا�صر الأمن ذرا للرماد‬ ‫يف العيون‪ ،‬وطالب بتحميل امل�س�ؤولية للم�س�ؤولني‬ ‫عن �سيا�سية االعتداء على الإع�لام‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫النقابة ق��ررت رف��ع دع��اوى ق�ضائية بحق مديرية‬ ‫الأمن العام ب�سبب االعتداءات على ال�صحفيني‪.‬‬ ‫وكانت مديرية الأم��ن العام قالت ال�سبت �إنها‬ ‫�أوقفت �أربعة من �أف��راد ال�شرطة ي�شتبه بتورطهم‬ ‫يف االعتداء على �صحفيني �أثناء تغطيتهم العت�صام‬ ‫حركة ‪ 15‬متوز اجلمعة‪.‬‬ ‫املديرية قالت يف بيان �أ�صدرته ال�سبت �إن جلنة‬ ‫�شكلها مدير الأم��ن ال��ع��ام �أوق��ف��ت �أرب��ع��ة م��ن �أف��راد‬ ‫ال�شرطة حتى اللحظة مم��ن ي�شتبه بتورطهم يف‬ ‫الواقعة بعد حتقيقات بد�أتها م�ساء اجلمعة ا�ستند‬ ‫فيها �إىل م��واد فلمية م�صورة متوفرة لديها ملعرفة‬ ‫حقيقة ما جرى‪.‬‬ ‫و�أ�شار البيان �إىل �أن مدير الأم��ن العام الفريق‬ ‫ال��رك��ن ح�سني ه���زاع امل��ج��ايل �شكل جل��ن��ة برئا�سة‬ ‫م�ساعده لل�شرطة الق�ضائية العميد حممد الزواهرة‪،‬‬ ‫وع�����ض��وي��ة امل�ست�شار ال��ع��ديل‪ ،‬وع���دد م��ن ال�ضباط‬ ‫للتحقيق يف مالب�سات ما وق��ع ظهر يف منطقة ر�أ�س‬ ‫العني‪.‬‬

‫بقايا مساحيق الغسيل تسبب األمراض‬ ‫التنفسية والقلب والجلدية والسرطان ‪3‬‬

‫أرملة تبحث عن خيمة تعيش فيها هربا من ارتفاع األجرة‬ ‫هديل الد�سوقي‬ ‫"وك�أن ال�شقاء ال يولّد �إال �شقاء‪ ،‬والي�أ�س ال ينجب �إال ي�أ�سا"‪،‬‬ ‫يف تلك العبارة ملخ�ص حلياة الأرملة الأربعينية وفاء عليان "�أم‬ ‫م�صطفى"‪.‬‬ ‫ف�أم م�صطفى باتت تبحث عن خيمة م�ؤخرا تعي�ش فيها‬ ‫هربا من مطاردات "�أبو مو�سى" �صاحب الغرفة اليتيمة التي‬ ‫تقطن فيها‪ ،‬وفق ما قالت لـ"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫فتارة يهددها "�أبو مو�سى" بالطرد من الغرفة �إن مل‬ ‫تلتزم بدفع الأجرة التي رفعها �إىل ‪ 80‬دينارا‪ ،‬بعد �أن كانت‬ ‫تدفع ‪ 55‬دينارا‪.‬‬ ‫وتارة يقطع عن املنزل الكهرباء‪ ،‬ويحرمها �شربة املاء‬ ‫من خالل حتكمه ب�أنابيب املياه يف غرفتها‪.‬‬ ‫وال يلبث "�أبو مو�سى" ير�سل زوجته كل حني متوعدة‬ ‫ب�إلقاء كل حاجيات �أم م�صطفى وابنها اليتيم خارج‬ ‫املنزل �إن مل تلتزم بدفع الأجرة اجلديدة‪.‬‬ ‫وع��ن ذل��ك قالت �أم مو�سى لـ"ال�سبيل"‪�" :‬إنها‬ ‫م�ضطرة لرفع الأجرة لوجود التزامات مالية عالية‬ ‫على �أ�سرتها"‪.‬‬ ‫"ال�سبيل" زارت ال�شقة التي ت�سكن فيها �أم م�صطفى‪،‬‬ ‫وا�ستمعت لتهديدات �أ�صحاب املنزل للأرملة التي تقطن يف‬ ‫البلقاء بالقرب من مدينة �صويلح بالعا�صمة عمان‪ ،‬لتجد �أن‬ ‫ال�شقة ال حتوي غري غرفة وعبارة عن موزع ملطبخ �صغري‪ ،‬ودورة‬ ‫مياه فقط‪.‬‬ ‫تقول �أم م�صطفى �إن زوجها تويف قبل نحو ثماين �سنوات‬ ‫مت�أثرا مبر�ض ال�سرطان‪� ،‬إذ كان يعمل مزارعا ويتقا�ضى �أجرته‬ ‫باملياومة‪ ،‬وكانت ت�سكن و�إي��اه مع ابنيها يف خيمة على طريق‬ ‫املطار‪.‬‬

‫ا�ضطرت‬ ‫�أم م�صطفى للزواج من‬ ‫املتوفى علي النعانة وه��و يناهز من‬ ‫العمر ‪ 60‬عاما يف حني مل يتجاوز عمرها الــــ‪ ،25‬هربا‬ ‫من فقر مدقع تعي�شه �أ�سرتها التي عادت من الكويت قبل نحو‬ ‫‪ 20‬عاما‪.‬‬ ‫و�أجن��ب��ت طفلني‪ ،‬ابنها البكر هجرها بعد وف��اة وال��ده‪،‬‬ ‫وا�ست�أجر غرفة يف مكان ناء عنها‪ ،‬عقب رف�ضها منحه مبلغا من‬

‫املال ح�صلت عليه من الديوان امللكي لت�سديد ديون م�ستحقه على‬ ‫والده‪.‬‬ ‫ومل يكتف االبن البكر بهجر والدته و�أخيه ال�صغري‪ ،‬بل‬ ‫�أبرحها �ضربا لرف�ضها التفريط باملال وت�سليمه مل�ستحقيه من‬ ‫"الد ّيانة"‪.‬‬ ‫وت����رك اب��ن��ه��ا ال��ث��اين ال��ب��ال��غ من‬ ‫العمر ‪ 16‬عاما املدر�سة منذ كان يف‬ ‫ال�صف ال�ساد�س‪ ،‬لي�ساعد والدته يف‬ ‫م�صاريف املنزل‪� ،‬إذ ك��ان يعمل لدى‬ ‫بائع بطيخ‪ ،‬مبقابل يومية ال تتجاوز‬ ‫‪ 3‬دنانري‪ ،‬و�أحيانا يعتذر له عن ت�سليمه‬ ‫الأجرة ل�ضعف مردود املبيعات‪.‬‬ ‫يبلغ �إج��م��ايل الدخل ال�شهري لأم‬ ‫م�صطفى وابنها قرابة ‪ 115‬دينارا فقط‪،‬‬ ‫�إذ تتقا�ضى من �صندوق الزكاة ‪ 55‬دينارا‪،‬‬ ‫ومن جمعية املركز الإ�سالمي ‪ 25‬دينارا‪،‬‬ ‫ورات��ب تقاعد والدها ‪ 35‬دينارا‪ ،‬تدفع من‬ ‫ذلك الدخل �أجرة للغرفة �إىل جانب الكهرباء‬ ‫وامل��اء مبلغ ‪ 65‬دينارا‪ ،‬يف حني تنفق الـــ‪50‬‬ ‫دي��ن��ارا املتبقية على الطعام وال��ع�لاج‪ ،‬ت�ؤكد‬ ‫الأرملة �أن ذلك ال يكفي‪ ،‬وكثريا ما كانت تتناول‬ ‫اخلبز املتعفن‪ ،‬لت�سد جوعها وابنها‪ ،‬وت�ضطر‬ ‫للعمل يف املنازل للح�صول على املردود املايل الذي‬ ‫يكفها عن م�ساءلة الآخرين‪.‬‬ ‫وال حت�صل �أم م�صطفى على �أي م�ساعدة �شهرية‬ ‫من �صندوق املعونة الوطنية التابع لوزارة التنمية االجتماعية‪،‬‬ ‫فهل يجد �أنني تلك ال�سيدة طريقا �إىل ذوي القلوب الرحيمة‬ ‫لتقدمي امل�ساعدة التي ت�ستحق‪.‬‬

‫حمص تنزف قتلى برصاص األمن والشبيحة‬ ‫ونزوح املئات باتجاه لبنان‬ ‫‪9‬‬

‫«حماس» ترحب بإعالن أردوغان رغبته‬ ‫يف زيارة غزة‬ ‫‪12‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫لأول مرة‪ ..‬منذ توقيع اتفاقية وادي عربة‬

‫تطبيع‬

‫ال خضار وال فواكه «إسرائيلية» يف األسواق‬ ‫شهري حزيران وتموز‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أظهرت ك�شوفات اال�سترياد يف وزارة الزراعة �أن ال خ�ضار وال فواكه �إ�سرائيلية يف �شهري‬ ‫حزيران ومتوز يف الأ�سواق‪� ،‬إذ كانت الكمية «�صفراً»؛ ومل يتم ا�سترياد �أي كميات خالل هذه‬ ‫الفرتة وهذا يحدث لأول مرة منذ توقيع معاهدة وادي عربة‪.‬‬ ‫وت�شري نف�س الأرقام اىل �أنه ولل�شهر الثالث ال توجد خ�ضار �إ�سرائيلية بعد �شهر �أيار‪،‬‬ ‫بينما اقت�صر اال�سترياد على الفاكهة بكمية تقدر بـ‪ 59‬طنا‪ ،‬كالتايل‪ :‬مادة التفاح ‪ 42‬طنا‪،‬‬ ‫والأفوكادو ‪ 17‬طنا‪.‬‬

‫باملقابل‪ ،‬اقت�صرت ال�صادرات �إىل «�إ�سرائيل» يف �شهر حزيران املا�ضي على الزهرة ‪� 4‬أطنان‬ ‫و‪ 25‬طنا فريكة و‪ 18‬بازيالء و‪ 16‬بروكي و‪ 4‬زعرت نا�شف وكانت الكميات جميعا ‪ 67‬طنا‪.‬‬ ‫ويف �شهر �أيار مت ت�صدير ‪ 115‬طنا �إىل هناك‪ ،‬دون �أن ت�صدر �أي منتجات �أخرى من اخل�ضار‬ ‫والفواكه �إىل «�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫وك�شف �أحد امل�ستوردين من "�إ�سرائيل" لـ"ال�سبيل" �أن �أغلب امل�ستوردات من "�إ�سرائيل"‬ ‫هي" الأفوكادو واجلزر والكاكا واملنجا والبطاطا"‪ ،‬ووجد بع�ض التجار لها بدائل من �أ�سواق‬ ‫�أخرى وب�أ�سعار تف�ضيلية‪.‬‬ ‫وق��ال �إن توجهات امل��واط�ن�ين لعبت دورا يف ك�ساد الكثري م��ن املنتجات الإ�سرائيلية ما‬ ‫حدا بامل�ستوردين اىل تخفي�ض الكميات‪ ،‬حيث يجتهد م�ستهلكون يف التعرف على املنتجات‬ ‫الإ�سرائيلية يف حمالت اخل�ضار بالأ�سواق بغية جتنبها‪ ،‬لكيال يكونوا �سببا يف رفد اقت�صاد‬ ‫الكيان ال�صهيوين‪ ،‬و�سط نداءات عدة وجهت للمواطنني ملقاطعة املنتجات الزراعية الإ�سرائيلية‬ ‫ال�صهيونية التي كانت تغزو الأ�سواق‪ ،‬م�ؤكدا �أنها تزاحم املنتجات املحلية‪ ،‬وتدعم حكومة العدو‪،‬‬ ‫وثمنها ي�ستخدم يف �صناعة �آلة ع�سكرية توجه �إىل �أبناء ال�شعب الفل�سطيني الأعزل‪.‬‬ ‫و�شدد �أن قرار نقابة جتار وم�صدري اخل�ضار والفواكه تعليق ا�سترياد وت�صدير اخل�ضار‬ ‫والفواكه من واىل "�إ�سرائيل" ب�سبب املمار�سات الإ�سرائيلية التع�سفية �ضد ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫الأع��زل‪ ،‬دون �أن يكون القرار النقابي ملزما للتجار وامل�ستوردين بهذا اخل�صو�ص كان �أمرا‬

‫مهما‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر مطلعة يف وزارة الزراعة لـ"ال�سبيل" �أن ا�سترياد اخل�ضار والفواكه من‬ ‫"�إ�سرائيل" �شهد انخفا�ضا ملمو�سا ب�صورة وا�ضحة خالل الأ�شهر االوىل من العام احلايل‪،‬‬ ‫بعد الإجراءات التي اتخذتها الوزارة قبل نهاية العام املا�ضي‪ ،‬املتعلقة بطلبات و�شروط ا�سترياد‬ ‫اخل�ضار والفواكه من "�إ�سرائيل"‪ ،‬ومنها و�ضع "ليبالت" تبني جهة امل�صدر على املنتجات‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل بيانات حتدد املنطقة اجلغرافية التي زرعت بها تلك املحا�صيل‪ ،‬ف�ضال عن و�ضع‬ ‫بيانات متعددة حول املنتج امل�ستورد‪.‬‬ ‫و�أعادت امل�صادر الت�أكيد �أن الوزارة ترف�ض ب�صورة قطعية ال�سماح ب�إدخال �أي منتج مزروع‬ ‫يف امل�ستوطنات الإ�سرائيلية‪ ،‬وتقوم بتتبع املنتج الزراعي الإ�سرائيلي امل�ستورد من حقل الإنتاج‬ ‫لغاية و�صوله �إىل خمازن امل�ستوردين‪ ،‬م�ؤكدة �أن وفودا فنية من ال��وزارة تقوم ب�صورة دورية‬ ‫بزيارة "�إ�سرائيل" لالطالع على املناطق والأرا�ضي التي تزرع فيها اخل�ضار والفواكه التي يتم‬ ‫ت�صديرها �إىل الأردن‪.‬‬ ‫و�أكدت امل�صادر لـ"ال�سبيل" �أن اجلهات املخت�صة بالوزارة تواظب على ت�شديد الرقابة على‬ ‫حمالت اخل�ضار‪ ،‬و�إلزامها بو�ضع بيان من�ش�أ الب�ضاعة واملعلومات اخلا�صة بها‪ ،‬ومن �ضمنها �أن‬ ‫يكون على كل ثمرة �إ�سرائيلية "ليبل" يبني املن�ش�أ‪ ،‬مع ت�صغري العبوات‪ ،‬حتى ال يلج�أ البع�ض‬ ‫�إىل �إخ�ف��اء معامل العبوة‪ ،‬وذل��ك بغر�ض توفري حرية االختيار للم�ستهلك‪� ،‬إم��ا بال�شراء �أو‬

‫املقاطعة �إذا كان املنتج �إ�سرائيليا‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قال نائب رئي�س اللجنة التنفيذية حلماية الوطن ومقاومة التطبيع مي�سرة‬ ‫مل�ص لـ"ال�سبيل" �إن االنخفا�ض يف قيمة امل�ستوردات من الكيان ال�صهيوين ج��اءت نظرا‬ ‫للوعي ال�شعبي جتاه كل ما هو �إ�سرائيلي‪ ،‬فقد �أ�سهمت املقاطعة ال�شعبية وجهود جلنة مقاومة‬ ‫التطبيع النقابية وبع�ض و�سائل الإعالم يف حدوث انخفا�ض �شديد يف عمليات ا�سترياد املنتجات‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬لكن هناك عددا حمدودا ما زال يقوم بالت�صدير �إىل "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وبني مل�ص �أن اللجنة ت�ؤكد �أن الأردنيني واعون‪ ،‬خ�صو�صا مع قدوم �شهر رم�ضان‪ ،‬وب�أن‬ ‫�شراء هذه ال�سلع يدعم حكومة العدو و�آلته الع�سكرية التي توجه �إىل �أبناء ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫الأعزل‪ ،‬وتعزز �أطماع العدو ال�صهيوين وم�شاريعه التو�سعية‪ ،‬معتربا �أن من ي�ستورد �أو ي�شرتي‬ ‫الب�ضائع واملنتجات امل�ستوردة من العدو ال�صهيوين يدعم االقت�صاد الإ�سرائيلي وجي�شه‪ ،‬ونف�س‬ ‫املو�ضوع ينطبق على ال�صادرات‪ .‬ي�شار �إىل �أن بيانات وزارة الزراعة كانت قد �أ�شارت �إىل حدوث‬ ‫انخفا�ض ملحوظ يف حجم ال�صادرات الإ�سرائيلية �إىل الأردن عما كانت عليه خالل ال�سنوات‬ ‫املا�ضية؛ �إذ بلغ حجم واردات اخل�ضار والفواكه من "�إ�سرائيل" ‪� 11‬ألف طن عام ‪ ،2007‬و‪4300‬‬ ‫طن العام ‪ ،2008‬و‪ 2768‬طنا عام ‪.2009‬‬ ‫وا�ستورد الأردن نحو ‪ 1775‬طنا من اخل�ضار و‪ 993‬طنا من الفواكه الإ�سرائيلية‪� ،‬إىل جانب‬ ‫كميات متفاوتة من نحو ‪� 60‬صنفا من املنتجات الزراعية خالل العام املا�ضي‪.‬‬

‫�إقرار خم�سة مواد من القانون ومناق�شة «�إلزامية الع�ضوية» �صباح اليوم‬

‫برلمان‬

‫النواب يرفضون أي تدخل لنقابة املعلمني‬ ‫بسياسات التعليم والعمل الحزبي‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫رف�ض جمل�س النواب �أي تدخل لنقابة املعلمني يف �سيا�سات التعليم واملناهج والربامج‬ ‫واملعايري املهنية و�شروط مزاولة مهنة التعليم وامل�سار املهني والوظيفي للمعلمني‪.‬‬ ‫يف املقابل �أ�صر املجل�س على «عدم ممار�سة النقابة لأي �أن�شطة حزبية» راف�ضا �شطب‬ ‫الفقرة (ج) من املادة اخلام�سة بالرغم من وجود خمالفتني نيابيتني من �أع�ضاء اللجنة‬ ‫القانونية للنواب وفاء بني م�صطفى و�أحمد الق�ضاة‪.‬‬

‫و�أو�ضحت النائب وفاء بني م�صطفى مقرر اللجنة القانونية يف خمالفتها لقرار اللجنة‬ ‫القانونية �أنه لي�س هنالك حاجة لهذه البند‪ ،‬و�أن العمل احلزبي ي�أتي ويندرج �ضمن الأحزاب‬ ‫املرخ�صة؛ مطالبة ب�شطب البند‪ � ،‬اّإل �أن اقرتاحها مل ينجح‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل جل�سة جمل�س النواب التي ا�ستمرت �أربعة �ساعات بح�ضور رئي�س الوزراء‬ ‫معروف البخيت وهيئة الوزارة ملناق�شة م�شروع قانون نقابة املعملني‪ ،‬ودار نقا�ش مطول بني‬ ‫النواب حول مواد القانون‪ ،‬حيث �أقر املجل�س خم�سة مواد من القانون با�ستثناء البند "هـ"‬ ‫من املادة ‪ 5‬من القانون‪.‬‬ ‫وقرر رئي�س املجل�س بالإنابة عاطف الطراونة موا�صلة نقا�ش م�شروع القانون يف اجلل�سة‬

‫التي تقرر عقدها �صباح اليوم االربعاء‪.‬‬ ‫ودار نقا�ش حول تعرف املعلم يف امل��ادة الثانية‪ ،‬فيما �أكد وزير الرتبية والتعليم تي�سري‬ ‫النعيمي �أن ت�ع��ري��ف امل�ع�ل��م يف ق��ان��ون ن�ق��اب��ة املعلمني ال ي�شمل املعلمني يف وك��ال��ة الغوث‬ ‫الدولية والتدريب املهني‪ ،‬و�أن املعلمني العاملني يف اخلارج ينطبق عليهم‪� ،‬إذا ما مت ت�سديد‬ ‫ا�شرتاكاتهم‪.‬‬ ‫وبني النعيمي �أن مفهوم املعلم ال ي�شمل العاملني يف التدريب املهني‪ ،‬مبينا �أن ه�ؤالء‬ ‫مدربون ولي�سوا معلمني‪.‬‬ ‫ووافق املجل�س على تعريف "املعلم" على الرغم من ت�سجيل العديد من النواب اعرتا�ضهم‬

‫على التعريف‪ ،‬بحيث طالب نواب ب�أن يتم تعديله لي�شمل املعلمني الذين ميار�سون املهنة يف‬ ‫مدار�س غري تابعة لإ�شراف وزارة الرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫وجاء تعريف "املعلم" يف القانون ما ن�صه‪ :‬هو كل من يتوىل التعليم �أو �أي خدمة تربوية‬ ‫متخ�ص�صة يف �أي م�ؤ�س�سة تعليمية حكومية �أو خا�صة تخ�ضع لإ�شراف الوزارة وحا�صل منها‬ ‫على �إجازة تعليم �سارية املفعول‪.‬‬ ‫و�شهدت اجلل�سة ح�ضور الفتا للمعلمني يف �شرفات جمل�س النواب؛ حيث طالب رئي�س‬ ‫اجلل�سة عاطف الطراونة يف بداية اجلل�سة بااللتزام بالهدوء من قبلهم‪ ،‬م�ؤكداً �أهمية القانون‬ ‫لدى املجل�س‪.‬‬

‫تعليم‬

‫«قبعت» شعار اعتصام‬ ‫طلبة «األردنية» ضد‬ ‫ّ‬ ‫اعتداءات «‪ 15‬تموز»‬

‫اعتصام املعلمني أمام النواب‬ ‫يطالب بإلزامية العضوية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫طالب معلمو اللجان الوطنية لإع��ادة �إحياء‬ ‫النقابة �صباح �أم�س �أث�ن��اء اعت�صامهم �أم��ام مقر‬ ‫جمل�س النواب بت�ضمني �إلزامية الع�ضوية لقانون‬ ‫نقابة املعلمني‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ع�ل��م �أمي ��ن ال���س�ق��ا لـ"ال�سبيل" �إن‬ ‫اع�ت���ص��ام امل�ع�ل�م�ين �سيبقى م���س�ت�م��را حل�ين عقد‬ ‫ال �ن��واب جل�ستهم ال�ت��ي �سيناق�شون فيها قانون‬ ‫نقابة املعلمني‪ ،‬م�شددا على �ضرورة التزام النواب‬ ‫ب�ت��و��ص�ي��ات ال �ل �ج��ان ال��وط�ن�ي��ة ب��ال�ت�م�ث�ي��ل العادل‬ ‫للمحافظات يف هيكلة النقابة �أثناء انتخاب ممثلي‬ ‫جمل�س النقابة‪.‬‬ ‫ودع��ا رئي�س اللجنة الوطنية لإع ��ادة �إحياء‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة ف ��رع ع �م��ان ع �ب��داهلل ال�ت�م�ي�م��ي املعلمني‬ ‫واملهتمني بح�ضور جل�سة ال�ن��واب اىل الت�صويت‬ ‫على قانون النقابة‪ ،‬وق��ال لـ"ال�سبيل" �إن �إقرار‬ ‫قانون النقابة حدث تاريخي يح�صد من خالله‬ ‫املعلمون نتائج حملة ا�ستمرت العام ون�صف العام‪.‬‬ ‫ورف ����ض ك��ل م��ن معلمي جل�ن��ة ع�م��ان احلرة‬ ‫واللجنة الوطنية لإع ��ادة �إح �ي��اء النقابة قانون‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة ال ��ذي ان �ت��زع��ت م�ن��ه ال�ل�ج�ن��ة القانونية‬ ‫ملجل�س النواب �إلزامية الع�ضوية‪ ،‬واعتربوا ذلك‬ ‫تعديا على حقوقهم‪.‬‬ ‫من جانب �آخر ر�أى معلمون �أن تلك اخلطوة‬ ‫ما هي �إال تفريغ لنقابة املعلمني من م�ضمونها‪،‬‬

‫وفق ما �أ�شار لـ"ال�سبيل" الناطق الإعالمي با�سم‬ ‫جلنة معلمي عمان �شرف �أبو رمان‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة الوطنية لإعادة �إحياء النقابة‬ ‫�أع �ل �ن��ت م�ط�ل��ع اال� �س �ب��وع احل� ��ايل ع ��ن تنفيذها‬ ‫�إ�ضرابا عاما بداية العام الدرا�سي املقبل؛ ما مل‬ ‫ينفذ ق��ان��ون النقابة وف��ق �أرك��ان��ه االرب �ع��ة ووفق‬ ‫التعديالت املطروحة من اللجنة الوطنية على‬ ‫م�شروع القانون‪.‬‬ ‫ج � � ��اء ذل � � ��ك م � ��ن خ� �ل ��ال ب � �ي� ��ان �أ� � �ص� ��درت� ��ه‬ ‫اللجنة الوطنية لإع ��ادة �إح �ي��اء النقابة ح�صلت‬ ‫"ال�سبيل"على ن�سخة منه عقب اجتماعها يف‬ ‫حمافظة م��ادب��ا ال�سبت املا�ضي وبح�ضور جميع‬ ‫جلان اململكة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار البيان اىل �أن اللجنة حتتفظ بحقها‬ ‫يف الت�صعيد بكافة الو�سائل والطرق الد�ستورية‬ ‫مبا يف ذلك الإ�ضرابات واالعت�صامات �أمام جمل�س‬ ‫النواب وجمل�س الوزراء وكافة امل�ؤ�س�سات احليوية‬ ‫يف الدولة وكافة مدار�س اململكة وم�شاركة احلراك‬ ‫ال�شعبي‪.‬‬ ‫و�أك � ��دت ال�ل�ج�ن��ة ال��وط�ن�ي��ة �أن ق��ان��ون نقابة‬ ‫املعلمني يجب �أن ي�شتمل �أرك��ان�ه��ا االرب �ع��ة دون‬ ‫ان�ت�ق��ا���ص لأي رك ��ن م��ن �أرك��ان �ه��ا‪ ،‬الف �ت��ا اىل �أن‬ ‫�إلزامية الع�ضوية ركيزة ا�سا�سية من ركائز النقابة‬ ‫ال منا�ص منها حتت �أي ظرف ولن تتنازل اللجنة‬ ‫عن هذه الركيزة‪.‬‬ ‫و�أهاب البيان مبجل�س النواب مبمار�سة حقه‬

‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬

‫ال��د��س�ت��وري و�إق� ��رار ق��ان��ون النقابة بالتعديالت‬ ‫املقرتحة م��ن اللجنة الوطنية على جميع مواد‬ ‫القانون املعدلة من قبل اللجنة‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ال�ب�ي��ان ق��رار اللجنة القانونية يف‬ ‫جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬واع �ت�برت ذل��ك خ��رق��ا للد�ستور‬

‫االردين وتطاوال على القوانني الإ�صالحية‪.‬‬ ‫ورف���ض��ت ال�ل�ج�ن��ة الهيكلية و�آل �ي��ة التمثيل‬ ‫امل�ق�ترح��ة م��ن احل�ك��وم��ة ع�ل��ى �أن ي ��أخ��ذ جمل�س‬ ‫النواب باملقرتح املقدم من اللجنة الوطنية لإحياء‬ ‫نقابة املعلمني‪.‬‬

‫نفذ طيف وطني من طلبة اجلامعة الأردنية اعت�صاما �أمام‬ ‫مبنى رئا�سة اجلامعة �أم�س‪ ،‬وفق املنظمني‪.‬‬ ‫واح�ت��ج ال�ط�لاب �أث �ن��اء اعت�صامهم على االع �ت��داءات التي‬ ‫تعر�ض لها متظاهرو ‪ 15‬متوز يف �ساحة النخيل بالعا�صمة عمان‬ ‫من قبل رجال الدرك والأم��ن العام‪� ،‬إ�ضافة اىل البلطجية‪ ،‬يف‬ ‫حني �أعلنت حركة متوز �سلمية تظاهرتها‪.‬‬ ‫وح �م��ل االع �ت �� �ص��ام �شعار" َق ّبعت"‪ ،‬ت�ع�ب�يرا ل�ل�ط�لاب عن‬ ‫�أن��ه فا�ض بهم م��ا ب��ات ي�شاهدونه م��ن اع �ت��داءات همجية على‬ ‫معت�صمي ‪ 24‬اذار‪ ،‬و‪ 15‬متوز املنادين بالإ�صالح‪.‬‬ ‫وج��دد الطلبة خ�لال االع�ت���ص��ام مطالبتهم ب��دح��ر رموز‬ ‫الف�ساد‪ ،‬وتبني �سيا�سة الإ� �ص�لاح م��ن خ�لال �إج� ��راءات عملية‬ ‫بعيدا عن املهاترات الكالمية التي ترددها احلكومة‪ ،‬وف��ق ما‬ ‫�أ�شار الطلبة لـ"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫وحت ��دث يف االع �ت �� �ص��ام ك��ل م��ن ال �ط�لاب ع�م��ر العطيات‪،‬‬ ‫وحممد احل��راي��زة‪ ،‬وحممد احل��وام��دة‪ ،‬م�شددين على �ضرورة‬ ‫التزام احلكومة بدعوات الطالب لتبني ق�ضاياهم التي تعهد‬ ‫بها امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين ح�ين التقى مبمثلني عنهم‪ ،‬و�إقرار‬ ‫جمانية التعليم للطالب االردين‪ ،‬ورف��ع القب�ضة االمنية عن‬ ‫طلبة اجلامعات‪.‬‬ ‫وحمل الطالب الفتات قالوا فيها‪" :‬باهلل عليكم ال تخ�ص�صوا‬ ‫التعليم"‪ ،‬و"الراتب ال�شهري لأحد موظفي احلكومة يف الدولة‬ ‫ي�ساوي ر�سوم ‪� 650‬ساعة درا�سية خلم�سة طالب من تخ�ص�ص‬ ‫الهند�سة"‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫‪3‬‬

‫يف درا�سة للمركز الوطني ملعلومات الأدوية وال�سموم‬

‫صحة‬

‫بقايا مساحيق الغسيل تسبب األمراض‬ ‫التنفسية والجلدية والقلب والسرطان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫حذرت درا�سة مو�سعة �أجريت يف املركز الوطني ملعلومات الأدوية وال�سموم ومقره الأردن‪ ،‬من ا�ستخدام‬ ‫م�ساحيق الغ�سيل التي ت�سبب �أمرا�ض ًا تنف�سية وربوا‪ ،‬ولها عالقة ب�أمرا�ض احل�سا�سية والت�شوهات اخللقية‪،‬‬ ‫وال�سرطان‪ ،‬والأمرا�ض النف�سية‪.‬‬ ‫ودعت �إىل ا�ستخدام �سوائل الغ�سيل بد ًال من م�ساحيق الغ�سيل‪ ،‬كون املنظفات ال�سائلة ال ترتك بقايا على‬ ‫املالب�س‪ ،‬ولذلك فهي �أكرث �أمان ًا على �صحة العائلة و�سالمتهم‪.‬‬

‫و�أك��دت نتائج الدرا�سة �أن الأط�ف��ال ال�صغار معر�ضون ملخاطر‬ ‫الت�سمم ب�صورة كبرية‪ ،‬و�أن ‪ %42‬من حاالت الت�سمم التي مت التعامل‬ ‫معها كانت لأطفال دون �سن اخلام�سة من العمر‪ .‬ووفق �إح�صائيات‬ ‫املركز فقد كانت بقايا م�ساحيق الغ�سيل من بني �أهم خم�سة �أ�سباب‬ ‫لت�سمم الأطفال يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت ال��درا��س��ة �إىل �أن بقايا م�ساحيق الغ�سيل تبقى على‬ ‫املالب�س بعد عملية الغ�سل‪ ،‬وميكن لهذه البقايا �أن تتطاير يف اجلو‪،‬‬ ‫ويتم ا�ستن�شاقها �أثناء التنف�س‪.‬‬ ‫وميكن �أن تت�سبب ه��ذه البقايا يف ا�ستثارة وتهيج اجللد‪ ،‬كما‬ ‫ميكن لها �أن تت�سبب يف �إرباك الهرمونات الب�شرية والت�أثري �أي�ضاً على‬ ‫الأمهات احلوامل و�أجنتهن‪ .‬و�أو�ضحت الدرا�سة �أنه عادة ما ي�ستخدم‬ ‫الأط �ف��ال مالب�سهم مل�سح وج��وه�ه��م‪� ،‬أو يف بع�ض الأح �ي��ان ي�ضعون‬ ‫�أط��راف �أكمامهم يف �أفواههم ب�شكل تلقائي‪ .‬ولفتت �إىل ان��ه يجب‬ ‫التنبه �إىل �أن بقايا م�ساحيق التنظيف هي مواد �سامة �إن مت ابتالعها‪،‬‬

‫والأطفال بالذات قابلون للت�أثر بها‪ .‬وبقايا م�ساحيق التنظيف لها من‬ ‫اخلطورة بحيث ميكنها �أن ت�سبب حروقا للفم واحلنجرة‪ .‬وقد ت�سبب‬ ‫بقايا م�ساحيق التنظيف املوجودة يف املالب�س تهيج اجللد والإ�صابة‬ ‫بالطفح �أو احلكة وااللتهابات‪ .‬ومن احللول الب�سيطة التي تلج�أ �إليها‬ ‫ربات املنازل تقليل ا�ستخدام م�ساحيق الغ�سيل‪ ،‬وطلب امل�شورة الطبية‬ ‫عند ا�ستمرار الطفح اجللدي‪.‬‬ ‫تقول �أخ�صائية ط��ب و�أم��را���ض الأط �ف��ال هناء ه�ن��دو‪" :‬تعترب‬ ‫حاالت الت�سمم التي تقع ب�شكل غري مق�صود يف املنازل من احلاالت‬ ‫ال�شائعة‪ ،‬وذلك لأنه ي�صعب مراقبة الأطفال يف كل حلظة من حلظات‬ ‫اليوم"‪ .‬و�أ�شارت �إىل �أن من بني ال�سموم ال�شائعة الوجود يف املنازل‬ ‫م�ساحيق غ�سيل املالب�س‪ ،‬وتبني �أن مل�ساحيق الغ�سيل عالقة ب�أمرا�ض‬ ‫احل�سا�سية‪ ،‬والت�شوهات اخللقية‪ ،‬وال�سرطان‪ ،‬والأمرا�ض النف�سية‪.‬‬ ‫وم�ساحيق الغ�سيل قد تت�سبب يف ظهور �أعرا�ض �أمرا�ض القلب‬ ‫و�أمرا�ض الأمعاء واجلهاز اله�ضمي‪ ،‬ونوبات الفزع‪ ،‬ونوبات القلق‪،‬‬

‫وعدم القدرة على التحكم يف البول‪.‬‬ ‫وتبني �أن ال�سموم ميكنها �أن تدخل اجل�سم عن طريق اال�ستن�شاق‪،‬‬ ‫�أو البلع �أو االمت�صا�ص‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت‪" :‬الأطفال معر�ضون ب�شكل �أك�بر ن�سبياً بكثري من‬ ‫البالغني للكثري من امللوثات البيئية وذل��ك لأنهم ي�شربون كميات‬ ‫كبرية من املياه‪ ،‬وي�أكلون كميات �أكرب من الطعام‪ ،‬ويتنف�سون كميات‬ ‫�أكرب من الهواء لكل كيلوجرام من وزن �أج�سامهم"‪.‬‬ ‫ويزيد من املخاطر التي حتيط بالأطفال حركة و�ضع اليد بالفم‪،‬‬ ‫واللعب بالقرب من الأر�ض‪ ،‬مما يرفع من درجة تعر�ضهم للمخاطر‪.‬‬ ‫وتطلق م�ساحيق الغ�سيل �أبخرة �سامة يف الهواء وزنها �أثقل من الهواء‬ ‫العادي‪ ،‬مما يجعلها ترتاكم وتتجمع بالقرب من الأر�ض مما يجعل‬ ‫الأطفال ي�ستن�شقون منها كميات �أكرب مما ي�ستن�شقه الكبار‪.‬‬ ‫وت�شري �إح�صائيات جمعية ال�سرطان الأمريكية �إىل وجود زيادة‬ ‫بن�سبة ‪ 26‬يف املائة يف عدد حاالت الإ�صابة بال�سرطان خالل العقدين‬

‫املا�ضيني‪.‬‬ ‫وتدل �إح�صائيات �أخرى على �أن الإ�صابة مبر�ض الربو تزايدت‬ ‫بن�سبة ‪ 600‬يف املئة منذ ‪ ،1980‬وقررت جمعية الربو واحتاد الأمرا�ض‬ ‫الرئوية الكندية �أن م�ساحيق الغ�سيل تعترب �أحد حمفزات الإ�صابة‬ ‫ب �ه��ذا امل��ر���ض‪� .‬إذ حت �ت��وي م�ن�ظ�ف��ات ال�غ���س�ي��ل ال �ت �ج��اري��ة ع�ل��ى مادة‬ ‫الفو�سفات التي تعترب بحد ذاتها �أحد امللوثات الأ�سا�سية"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ه �ن��دو‪" :‬قد تنجح اجل �ه��ود امل�ب��ذول��ة للحد م��ن قلوية‬ ‫املنتجات‪ ،‬والت�شريعات ال�ت��ي تن�ص على ل��زوم ا�ستخدام ع�ب��وات ال‬ ‫ي�ستطيع الأط�ف��ال فتحها‪ ،‬وتوعية امل�ستهلكني بتخفي�ض معدالت‬ ‫الإ�صابات الناجتة عن هذه املواد املنزلية"‪.‬‬ ‫وتن�صح هندو ربات البيوت با�ستخدام �سوائل الغ�سيل بد ًال من‬ ‫م�ساحيق الغ�سيل‪� ،‬إذ �إن املنظفات ال�سائلة ال ترتك بقايا على املالب�س‪،‬‬ ‫ولذلك فهي �أكرث �أماناً على �صحة العائلة و�سالمتهم من خماطر‬ ‫م�ساحيق الغ�سيل‪.‬‬

‫نقابات‬

‫«املهندسني» توقع مذكرتي تعاون مع‬ ‫مؤسسات سعودية وقطرية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقعت نقابة املهند�سني مع املنظمة اخلليجية للبحث‬ ‫والتطوير القطرية واملجل�س ال�سعودي للبناء االخ�ضر‬ ‫مذكرتي تفاهم للتعاون لتبني مفهوم اال��س�ت��دام��ة مبا‬ ‫ي �ح��اف��ظ ع �ل��ى ال� �ت ��وازن االق �ت �� �ص��ادي وال �ب �ي �ئ��ي والهوية‬ ‫العمرانية يف العامل العربي‪.‬‬ ‫وتهدف املذكرتان اىل اطالق مبادرات من �ش�أنها احلد‬ ‫م��ن ا�ستهالك الطاقة وتخفي�ض االنبعاثات الكربونية‬ ‫وت�شجيع ا�ستخدام املواد االمنة بيئيا ودعم م�شاريع االبنية‬ ‫اخل�ضراء وحتقيق التوازن االقت�صادي والبيئي واحلفاظ‬ ‫على الهوية العمرانية يف املنطقة العربية‪.‬‬ ‫ووق��ع املذكرة م�ؤ�س�س ورئي�س جمل�س ادارة املنظمة‬ ‫الدكتور يو�سف حممد احلر ونائب نقيب املهند�سني ماجد‬ ‫الطباع‪.‬‬ ‫ومبوجب املذكرة املوقعة مع اجلانب القطري تقوم‬ ‫املنظمة اخلليجية للبحث والتطوير مبنح النقابة حق‬ ‫ا��س�ت�خ��دام ج�م�ي��ع االدل� ��ة واالدوات امل�ت��اح��ة يف منظومة‬ ‫"كيو�سا�س" عرب ما يعرف بالرخ�صة التعليمية �ضمن‬ ‫فئتي "كيو�سا�س – م ��زود اخلدمات" و"كيو�سا�س –‬ ‫الع�ضو ال�شريك" ملدة عام‪.‬‬ ‫وت�ق��دم املنظمة للنقابة مبوجب امل��ذك��رة اخلدمات‬

‫اال�ست�شارية القائمة على االب�ح��اث فيما يتعلق باملباين‬ ‫اخل�ضراء وحماكيات االختبار وتكامل النظم‪.‬‬ ‫وينفذ اجلانبان مبوجب املذكرة م�شروعا م�شرتكا‬ ‫يف جم��ال تطوير "منظومة ال�ع�لام��ة البيئية اخلا�صة‬ ‫ب��ال��دول العربية وتقدميه اىل احت��اد املهند�سني العرب‬ ‫لت�سهيل ا�ستخدام املنتجات الآمنة بيئيا يف م�شاريع البناء‬ ‫االخ�ضر‪.‬‬ ‫ويدر�س الطرفان اي�ضا اط�لاق جائزة عربية للبناء‬ ‫امل�ستدام واالبنية اخل�ضراء بحيث ت�شمل امل�شاريع امل�صممة‬ ‫ك�أبنية خ�ضراء يف العامل العربي‪.‬‬ ‫وي���س�ع��ى ال �ط��رف��ان م��ن خ�ل�ال امل��ذك��رة اىل تطبيق‬ ‫معايري "كيو�سا�س" التي تعترب منظومة متكاملة قائمة‬ ‫بحد ذاتها لتقييم املباين اخل�ضراء ومطورة خ�صي�صا من‬ ‫قبل املنظمة اخلليجية للبحث والتطوير بهدف ت�شجيع‬ ‫اال�ستهالك االمثل للطاقة واملياه وامل��وارد البيئية وفتح‬ ‫افاق جديدة لال�ستثمار يف جمال املباين اخل�ضراء كالطاقة‬ ‫املتجددة واع��ادة تدوير املخلفات وتطبيق التكنولوجيات‬ ‫املتطورة اخلا�صة بنظم التحكم �ضمن ال�سوق االقليمي‪،‬‬ ‫ف�ضال عن ن�شر املعرفة ودفع م�سرية التحول نحو اقت�صاد‬ ‫املعرفة يف املنطقة العربية‪.‬‬ ‫كما وقعت نقابة املهند�سني مع جمل�س البناء االخ�ضر‬ ‫ال �� �س �ع��ودي م��ذك��رة ت �ف��اه��م مم��اث �ل��ة وق �ع �ه��ا ن��ائ��ب نقيب‬

‫املهند�سني ماجد الطباع ورئي�س املجل�س ال�سعودي للبناء‬ ‫االخ�ضر املهند�س عبداالله املهنا‪.‬‬ ‫و�أكد وزير البيئة طاهر ال�شخ�شري يف احلفل �ضرورة‬ ‫تعاون احلكومات مع النقابات املهنية ب�صفتها م�ؤ�س�سات‬ ‫وطنية وبيوت خربة تخدم الوطن ومنت�سبيها‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أك ��د اه�م�ي��ة م��ذك��رة ال�ت�ف��اه��م وق ��ال ان البناء‬ ‫االخ���ض��ر ي�ح�ظ��ى ب��اه�ت�م��ام ب��ال��غ ع�ل��ى امل���س�ت��وى الوطني‬ ‫واالقليمي والعاملي نظرا الرتفاع كلف فاتوة الطاقة وما‬ ‫ي�صحبه من ت�أثريات بيئية و�صحية ما ي�شكل �ضغطا على‬ ‫اقت�صاديات الدول خا�صة امل�ستودرة ملعظم احتياجاتها من‬ ‫الطاقة ومن �ضمنها االردن‪.‬‬ ‫وقال ان االردن اتخذ �سل�سلة من االجراءات واخلطوات‬ ‫الالزمة اليجاد م�صادر بديلة للطاقة التقليدية ابرزها‬ ‫و�ضع ا�سرتاتيجيات وت�شريعات لت�شجيع نقل وا�ستخدام‬ ‫الطاقة املتجددة والرت�شيد يف ا�ستهالك الطاقة واملياه‬ ‫م��ن خ�لال تنفيذ م�شاريع ت�ستخدم تكنولوجيا نظيفة‬ ‫رفيقة بالبيئة‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ان وزارة ال�ب�ي�ئ��ة ن �ف��ذت م �� �ش��اري��ع يف عدة‬ ‫م�ؤ�س�سات اردن�ي��ة يف القطاعني ال�ع��ام واخل��ا���ص ا�سهمت‬ ‫بتخفي�ض فاتورة الكهرباء بن�سبة ‪ 40‬يف املئة وعملت على‬ ‫ت�شجيع ا�ستخدام م��واد ع��ازل��ة رفيقة بالبيئة ت ��ؤدي اىل‬ ‫خف�ض فاتورة الكهرباء‪.‬‬

‫«البيطريني» تطالب بإعادة النظر يف‬ ‫مسميات منتسبيها يف «الصحة»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طلبت وزارة تطوير القطاع العام من ديوان‬ ‫اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة درا� �س��ة ط�ل��ب ن�ق��اب��ة االطباء‬ ‫البيطريني املتعلق بتغيري امل�سمى الوظيفي‬ ‫ملنت�سبيها العاملني يف وزارة ال�صحة من فني‬ ‫خمترب اىل م�سمى طبيب بيطري‪.‬‬ ‫وكانت نقابة االطباء البيطريني خاطبت‬ ‫اجل �ه��ات امل�ع�ن�ي��ة ل�ل�ع�م��ل ع �ل��ى ت�غ�ي�ير امل�سمى‬ ‫الوظيفي جلميع االطباء البيطريني العاملني‬ ‫ب ��وزارة ال�صحة بعد ان عينتهم ال� ��وزارة على‬ ‫م�سمى ف�ن��ي خم�ت�بر م��ا ح��رم�ه��م م��ن حوافز‬ ‫يتقا�ضاها االطباء واطباء اال�سنان وال�صيادلة‪.‬‬ ‫وق��ال نقيب االطباء البيطريني الدكتور‬ ‫نبيل اللوباين يف ت�صريح �صحايف �أم�س �إن وزارة‬ ‫تطوير القطاع العام ابلغت النقابة ب�أنها خاطبت‬ ‫دي��وان اخلدمة املدنية لتحويل طلب النقابة‬ ‫اىل جلنة و�صف وت�صنيف الوظائف"لدرا�سة‬ ‫امل��و� �ض��وع م ��ن ج�م�ي��ع اجل ��وان ��ب ذات ال�صلة‬ ‫وبالتن�سيق مع املعنيني يف ال�صحة واتخاذ ما‬ ‫يلزم من اجراءات بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬

‫و�أو�� �ض ��ح ال��دك �ت��ور ال �ل��وب��اين ان االطباء‬ ‫البيطريني العاملني يف وزارة ال�صحة قد مت‬ ‫تعيينهم حتت م�سمى فني خمترب جامعي رغم‬ ‫انهم ميار�سون اعمال ال�صحة العامة والرقابة‬ ‫على الغذاء والعمل يف املختربات الطبية جنبا‬ ‫اىل ج�ن��ب م��ع زم�لائ �ه��م م��ن امل �ه��ن ال�صحية‬ ‫االخ��رى‪ ،‬االمر الذي ادى اىل عدم م�ساواتهم‬ ‫مع زمالئهم االخرين يف العالوات واالمتيازات‬ ‫واحل��واف��ز خ��ا��ص��ة ن�ظ��ام احل��واف��ز امل�ع�م��ول به‬ ‫ب� ��وزارة ال���ص�ح��ة امل�خ���ص����ص للمهن ال�صحية‬ ‫(ط ��ب‪ ،‬ط��ب �أ� �س �ن��ان‪�� ،‬ص�ي��دل��ة) يف ح�ين �أحلق‬ ‫االط�ب��اء البيطريون بنظام احل��واف��ز اخلا�ص‬ ‫ببقية املوظفني ب��ال��وزارة وه��و م��ا ي�شكل عبئا‬ ‫واجحافا كبريا بحق الطبيب البيطري‪.‬‬ ‫وق��ال ال��دك�ت��ور ال�ل��وب��اين ان مهنة الطب‬ ‫ال�ب�ي�ط��ري ت�خ���ض��ع ل�ن�ف����س امل �ع��اي�ير واال�س�س‬ ‫ال� �ت ��ي ت �ط �ب��ق ع �ل ��ى ج �م �ي��ع امل� �ه ��ن ال�صحية‬ ‫والطبية االخرى ومنت�سبيها‪ ،‬وذلك من حيث‬ ‫م �ع��دالت ال �ق �ب��ول ب��اجل��ام �ع��ات وع� ��دد �سنوات‬ ‫الدرا�سة وكذلك عند التعيني يف القطاع العام‬ ‫احلكومي‪.‬‬

‫قضايا وحوادث‬

‫كامريا تضبط موظفا يسرق ‪ 4200‬دينار من‬ ‫صندوق محل‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تويف مواطنان و�أ�صيب �آخران يف حادثي تدهور وقعا يف حمافظتي معان والعا�صمة �أم�س‪.‬‬ ‫�إذ �أدى تدهور "بكب �أب" على الطريق ال�صحراوي باجتاه اجلفر �إىل وفاة �شاب يبلغ من العمر ‪28‬‬ ‫عاما و�إ�صابة �آخر يبلغ من العمر ‪ 25‬عاما �آخر بك�سور وجروح ور�ضو�ض‪.‬‬ ‫فرق دف��اع مدين معان �أخلت الوفاة و�أ�سعفت امل�صاب �إىل م�ست�شفى امللكة رانيا احلكومي واحلالة‬ ‫العامة للم�صاب متو�سطة‪.‬‬ ‫فيما قال مدير �شرطة معان العميد عارف الو�شاح لـ"برتا" �إن "البكب" الذي تعر�ض للحادث يعود‬ ‫ل�شركة تعمل يف م�شروع جر مياه الدي�سي يف معان وكان قد �سرق م�ساء االثنني‪.‬‬ ‫فيما تويف �شخ�ص نتيجة تدهور مركبة يف منطقة عني غزال بالعا�صمة عمان و�أ�صيب �آخر بك�سور‪.‬‬ ‫فرق دفاع مدين �شرق عمان �أخلت الوفاة و�أ�سعفت امل�صاب �إىل م�ست�شفى الأمري حمزة احلكومي وعند‬ ‫الو�صول �أفاد الطبيب املناوب ب�أنه متوفى‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�ضبطت كامريا مراقبة موظفا يف حمل جتاري‬ ‫وهو ي�سرق من �صندوق املحل‪.‬‬ ‫�صاحب املحل تقدم اجلمعة املا�ضية ب�شكوى �إىل‬ ‫مركز �أم��ن القوي�سمة ق��ال فيها �إن��ه بتفقده النقود‬ ‫التي ي�ضعها داخل �صندوق يف حمله تبني �سرقة ‪4200‬‬ ‫دي�ن��ار‪ ،‬وط�ل��ب االدع ��اء موظفا يعمل يف امل�ح��ل كونه‬ ‫�شوهد على "كامريات" املراقبة يقوم بال�سرقة‪.‬‬ ‫رج� ��ال ال �� �ش��رط��ة �أل� �ق ��وا ال �ق �ب ����ض ع �ل��ى املوظف‬ ‫و�ضبطوا بحوزته مبلغ ‪ 1247‬دينارا وبالتحقيق معه‬ ‫اعرتف بارتكاب ال�سرقة‪.‬‬ ‫�إىل ذلك �ألقت ال�شرطة القب�ض على �شخ�ص �سرق‬ ‫�صاحب خيمة لبيع حليب الإبل‪.‬‬ ‫�صاحب اخليمة ا�شتكى اجلمعة املا�ضية �إىل مركز‬ ‫�أمن املدينة بعد �سرقة هاتفه اخللوي و�أربعمائة دينار‬ ‫من داخل خيمته‪.‬‬ ‫ال�شرطة �ضبطت هاتف �صاحب اخليمة بحوزته‪،‬‬ ‫ف�ق��ال �إن��ه ا��ش�ترى ال�ه��ات��ف م��ن �شخ�ص �آخ��ر ف�ألقي‬ ‫القب�ض عليه وبالتحقيق معه اعرتف ب�سرقته الهاتف‬ ‫و�أنكر �سرقة النقود‪.‬‬ ‫و�أل�ق��ى العاملون ب ��إدارة البحث اجلنائي ال�سبت‬ ‫القب�ض على ثالثة �أ�شخا�ص �سرقوا (كيبالت) كهرباء‬ ‫من م�شروع بيتنا يف منطقة وادي الرمم يف العا�صمة‬ ‫عمان‪ ،‬فيما �ألقي القب�ض على �شخ�ص يحمل جن�سية‬ ‫عربية بعد �شكوى قدمها �صاحب "عري�شة" خ�ضار‬ ‫�إىل مركز �أمن اجلويدة‪.‬‬

‫وفاة شخصني يف حادثي تدهور‬ ‫يف معان وعمان‬

‫االعتداء على مبنى الجمعية الطالبية يف‬ ‫«البوليتكنيك»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�صاحب العري�شة قال يف �شكواه �إنه تفقد �أغرا�ضه‬ ‫بعد ا�ستيقاظه من النوم فوجد م�سروق منها هاتف‬ ‫حممول وميزان �إلكرتوين ومبلغ ‪ 49‬دينارا‪ ،‬وتابع �أنه‬ ‫علم من املجاورين �أن �شخ�صا يحمل جن�سية عربية هو‬ ‫من قام بارتكاب ال�سرقة ف�ألقي القب�ض عليه وبداللته‬ ‫مت �ضبط امل�سروقات‪.‬‬ ‫و�أل �ق��ي القب�ض على عاملني واف��دي��ن يحمالن‬ ‫جن�سية عربية بتهمة �سرقة م��زرع��ة‪ .‬القب�ض على‬

‫ال�ع��ام�ل�ين ج��اء ب�ع��د ��ش�ك��وى ق��دم�ه��ا ��ص��اح��ب املزرعة‬ ‫الأحد �إىل مركز �أمن املدينة‪.‬‬ ‫�صاحب امل��زرع��ة ق��ال يف �شكواها �إن عامال لديه‬ ‫ا�شرتك مع عامل �آخ��ر ب�سرقة �أرب�ع��ة �أقفا�ص طيور‬ ‫دجاج وثالثة �أطنان علف مركز من مزرعته‪.‬‬ ‫رج ��ال ال���ش��رط��ة �أل �ق��وا ال�ق�ب����ض ع�ل��ى العاملني‬ ‫وبحوزتهما "بكب ديانا"و�ضبط داخلها على امل�سروقات‬ ‫وبالتحقيق معهما اعرتفا بارتكاب ال�سرقة‪.‬‬

‫ا�ستنكر طلبة كلية الهند�سة التكنولوجية «البوليتكنيك «االعتداء الذي نفذه جمموعة من طلبة‬ ‫الكلية على مبنى اجلمعية العلمية الطالبية �أم�س‪.‬‬ ‫و�أكد عدد من اع�ضاء اجلمعية �أن ما يزيد عن خم�سة ع�شر طالبا اقتحموا مبنى اجلمعية الطالبية‬ ‫وك�سروا الفتتها وعاثوا فيها دم��ارا ب�أ�سلوب همجي بالرغم من �أن ه��ذا املكان هو ملك ع��ام للجامعة‬ ‫وللطلبة ولي�س من حق اي �شخ�ص امل�سا�س به‪.‬‬ ‫وق��ام جمموعة م��ن �أع�ضاء اجلمعية بتقدمي �شكوى خطية للعمادة تطالب بفتح حتقيق فوري‬ ‫وحما�سبة كل �شخ�ص معتدٍ ‪ ،‬لينال جزاءه الذي ي�ستحق حتى يكون عربة لكل من يت�سنى له االعتداء على‬ ‫مقدرات كليتنا‪ ،‬و�إال فقد �أ�صبحت مقدرات الكلية يف خطر بح�سب ما ورد يف ن�ص ال�شكوى‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫خفايا‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫رصد‬

‫ق��ام وزي ��را التنمية ال�سيا�سية م��و��س��ى امل�ع��اي�ط��ة والإع�ل�ام‬ ‫واالت�صال عبداهلل �أبو رمان بزيارة توا�صل لل�صحفيني يف جمل�س‬ ‫النواب‪.‬‬ ‫و�صعد الوزيران اىل ال�شرفة وحتدثا �إىل مندوبي ال�صحف‬ ‫اليومية حتت القبة‪.‬‬ ‫ورجح �أبو رمان خروج نتائج حتقيق جلنة الأمن العام فيما‬ ‫جرى يف اعت�صام �ساحة النخيل اليوم‪.‬‬ ‫زادت وترية العرو�ض التي تقدمها املوالت للمواطنني الذين‬ ‫ا�شتكوا من كون غالبيتها غري حقيقية �أو تنطوي على غ�ش‪.‬‬ ‫وي�ؤكد املواطنون �أن غالبية العرو�ض مع قرب �شهر رم�ضان‬ ‫ال�ف���ض�ي��ل ع �ب��ارة ع��ن ��س�ل��ع ب�ك�م�ي��ات ك �ب�يرة م�ك��د��س��ة‪� ،‬أو قاربت‬ ‫�صالحيتها على االنتهاء‪.‬‬ ‫ويقدم �أحد املوالت على �سبيل املثال عر�ضا على الدجاج ب�سعر‬ ‫يناهز الدينار ون�صف للكيلو‪ ،‬وعند زيارته يتبني �أن الدجاج عبارة‬ ‫عن "�صي�صان" ب�أوزان قليلة جدا‪.‬‬ ‫كما يقدم مول �آخر عر�ضا على نوعية من �أرز ب�سمتي‪ ،‬ليفاج�أ‬ ‫الزبائن ب�أن العر�ض كي�س واحد لكل ع�شرين دينارا مقابل �شراء‬ ‫مواد �أخرى‪.‬‬ ‫ي�شهد موقع التوا�صل االجتماعي (الفي�سبوك) حاليا دعوة‬ ‫من �شابة �أردنية العتبار اليوم الأربعاء الع�شرين من متوز يوما‬ ‫للغة العربية على «الفي�سبوك»‪ ،‬ال تكتب فيه التعليقات �أو �أي‬ ‫ن�شاطات �أخرى �إال باللغة العربية‬ ‫لفتت هذه ال�صفحة التي حملت عنوان (لغتي‪ ..‬هويتي) انتباه‬ ‫نحو مئة �ألف م�شرتك من خمتلف الأعمار من الأردن وخمتلف‬ ‫ال��دول العربية‪ ،‬ع�شرون �أل�ف��ا منهم ب��ل يزيد وع��د بامل�شاركة يف‬ ‫ه��ذا ال �ي��وم‪ ،‬م��ؤي��دي��ن ا�ستخدام اللغة العربية لي�س فقط على‬ ‫"الفي�سبوك" بل يف جماالت احلياة املختلفة‪.‬‬ ‫تخلو �أرف��ف امل�ؤ�س�سة اال�ستهالكية املدنية مع اق�تراب �شهر‬ ‫رم�ضان الف�ضيل من املاركات املعروفة لزيت القلي‪.‬‬ ‫باملقابل متتلئ ه��ذه الأرف ��ف ب ��أن��واع م��ن ال��زي��وت‪ ،‬مل ي�سبق‬ ‫للمواطنني التعرف عليها‪ ،‬ما ي�ضعهم بالتايل �أمام خيارين‪� ،‬إما‬ ‫�شراء زيوت ال يعرفون طعمها ومل يجربوها من قبل �أو الذهاب‬ ‫اىل �أقرب مول ل�شراء الزيوت التي اعتادوا عليها‪.‬‬ ‫يبث التلفزيون الأردين م�ساء بعد غد اخلمي�س حلقة من‬ ‫برنامج حتت ال�ضوء الذي تقدمه الإعالمية �سهى كراجة‪.‬‬ ‫احللقة خم�ص�صة للحديث عن م�شاريع �أمانة عمان الكربى‪،‬‬ ‫�سي�شارك فيها ال�ن��ائ��ب مم ��دوح ال�ع�ب��ادي وم��دي��ر م��دي�ن��ة عمان‬ ‫املهند�س هيثم جوينات والزميل ال�صحفي فار�س احلبا�شنة‪.‬‬

‫«أزمة عميقة» تعيشها‬ ‫الدولة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬تامر ال�صمادي‬ ‫عك�ست ت�صريحات احلكومة املنددة �أم�س الأول باعت�صام (حركة ‪ 15‬متوز)‬ ‫الذي جرى يف �ساحة النخيل اجلمعة املا�ضي‪�« ،‬أزمة عميقة» متر بها خمتلف‬ ‫مفا�صل الدولة وامل�س�ؤولون الر�سميون‪ ،‬على اعتبار �أن ما تطرحه احلكومة �أمام‬ ‫الر�أي العام حول �أحداث اجلمعة الدامية «يختلف عن الطرح امل�ستعر حالي ًا‬ ‫داخل الغرف الر�سمية الذي يبحث يف �أ�سباب ما جرى من فلتان �أمني �أدى اىل‬ ‫قمع ال�صحفيني وفقدان ال�سيطرة على امل�شهد الذي بدا مرتبك ًا»‪ ،‬بح�سب م�صدر‬ ‫�سيا�سي‪ ،‬طلب عدم ن�شر ا�سمه‪.‬‬ ‫وت�شري املعلومات م��ن داخ��ل دوائ ��ر �صنع ال �ق��رار �إىل رهانات‬ ‫مت�ضاربة تعي�شها م�ؤ�س�سات ال��دول��ة جت��اه املرحلة ال�ق��ادم��ة‪ ،‬بيد‬ ‫�أن جميع تلك امل�ؤ�س�سات متفقة على خيار املنظور الأمني امل�أ�سور‬ ‫ل�ل���ص��راع ال�ت�ق�ل�ي��دي م��ع امل�ع��ار��ض��ة‪ ،‬والإ� �س�لام �ي��ة منها ع�ل��ى وجه‬ ‫اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر الداخلية م��ازن ال�ساكت ق��ال يف وق��ت �سابق �أمام‬ ‫جلنة احلريات النيابية‪�" :‬إن دعاة الإ�صالح الذين نظموا االعت�صام‬ ‫املفتوح كان هدفهم االنتقال للمرحلة الثانية من احلراك املتمثل‬ ‫ب�إ�سقاط النظام"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬املنظمون كان لديهم نية مبيتة لإحداث عنف وقتل‬ ‫ودم؛ لتحقيق �أهدافهم"‪.‬‬ ‫ويف خطوة اعتربها �سيا�سيون ت�صعيداً مفاجئاً بعد �أحداث‬ ‫اجل�م�ع��ة‪� ،‬أع�ل�ن��ت احل�ك��وم��ة � �ش��روط �اً ج��دي��دة لتنظيم التجمعات‬ ‫وامل�سريات ل�سنة ‪ 2011‬ال�صادرة باال�ستناد لأحكام املادة ‪ 11‬من قانون‬ ‫االجتماعات العامة رقم ‪.7‬‬ ‫ودع��ت التعليمات اىل عدم ا�ستخدام �أي �شعارات �أو هتافات �أو‬ ‫ر�سومات مت�س �سيادة الدولة �أو الأمن �أو النظام العام‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫اعتربه مراقبون غمزاً من قناة احلراكات ال�شبابية التي �صعدت‬ ‫م ��ؤخ��راً م��ن ه�ت��اف��ات�ه��ا‪ ،‬م��وج�ه��ة ر��س��ائ��ل �صريحة ت�ط��ال��ب النظام‬ ‫بت�سريع عجلة الإ�صالح‪.‬‬ ‫و�أوج�ب��ت التعليمات ع��دم الإع�ل�ان عن �أي م�سرية قبل �إ�شعار‬ ‫احلاكم الإداري بتنظيمها ومكان وموعد �إقامتها‪.‬‬ ‫وق��ررت احلكومة يف �شباط املا�ضي تعديل قانون االجتماعات‬ ‫العامة مبا يلغي �شرط طلب املوافقة امل�سبقة على امل�سريات‪ ،‬ما ل ّبى‬

‫�آنذاك �أحد مطالب املعار�ضة للإ�صالح ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫وب � ��ر�أي ال �ك��ات��ب وامل �ح �ل��ل ال���س�ي��ا��س��ي حم�م��د �أب� ��و رم� ��ان؛ ف�إن‬ ‫"ال�شروط املذكورة ت�سمح للجهات الر�سمية االلتفاف على حق‬ ‫التجمع وامل�سريات"‪.‬‬ ‫وقال لـ"ال�سبيل"‪�" :‬إذا �أ�ضفنا هذه التعديالت لأحداث اجلمعة‬ ‫وت�صريحات رئي�س الوزراء ووزير الداخلية‪ ،‬ف�إننا �أمام مزاج حكومي‬ ‫ر�سمي ي�ست�سلم متاماً للمنظور الأمني‪ ،‬ويثري �شكوكاً جوهرية يف‬ ‫جدوى احلديث عن الإ�صالح ال�سيا�سي للبالد"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬هنالك قراءة خاطئة ملا يحدث يف ال�شارع‪ ،‬ك�شف ذلك‬ ‫ت�صريحات احلكومة التي ال تزال م�أ�سورة ملربع ال�صراع التقليدي‬ ‫مع الإخ��وان امل�سلمني ونظرتها للمعار�ضة واملطالبني بالإ�صالح‬ ‫بعني الريبة وال�شك‪ ،‬وافرتا�ضها �أن ال�شارع غري مكرتث‪ .‬قراءة‬ ‫الدولة كارثية؛ فهي ال تدرك �أن ال�شارع يعي�ش حالة من االحتقان‬ ‫والإحباط وخيبة الأمل‪ ،‬ما ي�ؤذن باالنفجار"‪.‬‬ ‫وي �ج��زم �أب ��و رم ��ان �أن م�ه��اج�م��ة ال�صحفيني م��ن ق�ب��ل رئي�س‬ ‫احلكومة وترويج رواية �إ�سقاط النظام "دليل على تهرب احلكومة‬ ‫من م�س�ؤولياتها‪ ،‬و�إخفاء ف�شلها الذريع"‪.‬‬ ‫وكان رئي�س الوزراء معروف البخيت قال �أم�س الأول �أمام عدد‬ ‫من �أع�ضاء جمل�س الأع�ي��ان‪�" :‬إن ق�سماً من ال�صحفيني تواجدوا‬ ‫يف اعت�صام اجلمعة ب�صفة م�شارك‪ .‬الإع�لام��ي ال��ذي يخلع ق ّبعة‬ ‫ال�صحافة ال ي�ستفيد من مزايا ال�صحايف"‪.‬‬ ‫ويعترب الناطق با�سم حركة �شباب ‪� 24‬آذار ‪-‬املنظوية حتت لواء‬ ‫‪ 15‬متوز‪ -‬معاذ اخلوالدة‪� ،‬أن احلكومة "ال تزال يف طور الت�ضييق‬ ‫على احلريات العامة‪ ،‬وتكميم الأفواه املنادية بالإ�صالح"‪.‬‬

‫وفيما يتعلق باتهامات وزير الداخلية‪ ،‬قال اخلوالدة‪�" :‬إن ما‬ ‫ج��رى يف �ساحة النخيل ي�ؤكد �أن املعت�صمني لي�س لهم �أي �أجندة‬ ‫خارجية‪ .‬مل نطالب �إال ب�إ�صالح النظام‪ ،‬و�أن يكون ال�شعب م�صدراً‬ ‫لل�سلطات"‪.‬‬ ‫وحاجج �أن ال�شعارات املوجهة للملك عبداهلل الثاين ال ُيق�صد‬ ‫منها الإ�ساءة مل�ؤ�س�سة العر�ش‪ ،‬بل "مطالبتها مبحا�سبة قوى ال�شد‬ ‫العك�سي‪ ،‬وامل�ؤ�س�سة الأمنية املتورطة بقمع دع��اة الإ��ص�لاح‪ ،‬ودفع‬ ‫عملية التغيري �إىل الأمام"‪.‬‬ ‫ويف الأث�ن��اء دع��ت "‪ 15‬متوز" �إىل ا�ستئناف اعت�صامها الذي‬ ‫بد�أته اجلمعة �أمام وزارة الداخلية ابتداء من ع�صر اليوم الأربعاء؛‬ ‫للمطالبة بالإ�صالح ال�شامل وحماربة الف�ساد‪.‬‬ ‫يف ح�ين اع �ت�بر ح ��زب ج�ب�ه��ة ال�ع�م��ل الإ� �س�لام��ي ‪� -‬أك�ب�ر قوى‬ ‫املعار�ضة ‪ -‬ما �أ�سماها تهديدات احلكومة لدعاة الإ�صالح "منهجاً‬ ‫عقيماً ُيفقدها امل�صداقية‪ ،‬ويلغي مربر وجودها"‪.‬‬ ‫وو��ص��ف احل��زب يف ب�ي��ان ل��ه �أم����س ت�صريحات وزي��ر الداخلية‬ ‫"بافتقادها �أدنى درجات املو�ضوعية والكيا�سة"‪.‬‬ ‫وك��ان نحو �ألفي �شخ�ص �شاركوا يف م�سرية انطلقت من �أمام‬ ‫امل�سجد احل�سيني عقب ��ص�لاة اجلمعة �إىل �ساحة �أم��ان��ة عمان‪،‬‬ ‫قبل �أن تندلع ا�شتباكات بني جمموعات �شبابية كانت تنوي تنفيذ‬ ‫اعت�صام مفتوح يف ال���س��اح��ة‪ ،‬وب�ين م��وال�ين للحكومة وق ��وات من‬ ‫ال��درك والأج�ه��زة الأمنية‪ ،‬ما �أدى لإ�صابة نحو ‪� 50‬شخ�صاً بينهم‬ ‫‪� 10‬صحافيني‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن البالد ت�شهد منذ كانون الثاين املا�ضي احتجاجات‬ ‫م�ستمرة تطالب ب�إ�صالحات اقت�صادية و�سيا�سية ومكافحة للف�ساد‪.‬‬

‫من هنا وهناك‬ ‫الكويت ترغب بإلحاق املزيد من‬ ‫طلبتها بالجامعة األردنية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أط � �ل� ��ع م �� �س ��اع ��د رئ� �ي� �� ��س ف � ��رع اجل��ام �ع��ة‬ ‫الأردنية‪ /‬عميد كلية العلوم البحرية يف العقبة‬ ‫الدكتور �أحمد �أبو هالل رئي�س املكتب الثقايف‬ ‫الكويتي بعمان الدكتور عطية ال�شمري‪ ،‬خالل‬ ‫زي��ارت��ه للجامعة ام����س ع�ل��ى م���س�يرة اجلامعة‬ ‫والتخ�ص�صات املتوافرة فيها‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �أب� ��و ه�ل�ال �إىل �أن ف ��رع اجلامعة‬ ‫ي�ضم تخ�ص�صات �أكادميية يتميز بها خ�صو�صا‬ ‫تخ�ص�صات علوم البحار وال�سياحة والفندقة‬ ‫والإدارة واملال وتكنولوجيا املعلومات‪.‬‬ ‫ورح ��ب �أب ��و ه�ل�ال ب�ق�ب��ول ط�ل�ب��ة كويتيني‬ ‫ل �ل��درا� �س��ة يف اجل��ام �ع��ة‪ ،‬م� ��ؤك ��دا ا�ستعدادها‬ ‫لتقدمي الت�سهيالت املمكنة لهم ان�سجاما مع‬ ‫ال �ع�لاق��ات ال�ت��اري�خ�ي��ة ال��وث�ي�ق��ة ب�ين ال�شعبني‬

‫ال�شقيقني الأردين والكويتي‪.‬‬ ‫�إىل ذل � ��ك‪� ،‬أك � ��د ال �� �ش �م��ري رغ� �ب ��ة ب�ل�اده‬ ‫ب�إر�سال املزيد من الطلبة الكويتيني للدرا�سة‬ ‫يف تخ�ص�صات معينة يف اجلامعات الأردن�ي��ة ال‬ ‫�سيما اجلامعة الأردنية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ال���س�ف��ارة ال�ك��وي�ت�ي��ة بعمان‬ ‫وبتوجيه م��ن �سفريها ال��دك�ت��ور حمد الدعيج‬ ‫ل ��دي� �ه ��ا خ� �ط ��ط وب � ��رام � ��ج ل �ت �ف �ع �ي��ل الن�شاط‬ ‫ال�ث�ق��ايف واالج�ت�م��اع��ي ال��ذي ي�ه��دف �إىل تعزيز‬ ‫�سبل ال�ت�ع��اون ال�ع�ل�م��ي وال�ث�ق��ايف ب�ين البلدين‬ ‫ال�شقيقني‪.‬‬ ‫وجتول ال�شمري يف حرم اجلامعة وا�ستمع‬ ‫�إىل � �ش��رح م�ف���ص��ل م��ن ال�ق��ائ�م�ين ع�ل�ي�ه��ا حول‬ ‫�أه ��داف� �ه ��ا ور�ؤي� �ت� �ه ��ا امل �� �س �ت �ق �ب �ل �ي��ة والطبيعة‬ ‫االجتماعية واملناخية ال�سائدة يف العقبة التي‬ ‫تت�شابه �إىل حد ما مع دولة الكويت ال�شقيقة‪.‬‬

‫محافظ البلقاء يلتقي فاعليات‬ ‫شبابية باملحافظة‬ ‫البلقاء‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد حمافظ البلقاء فواز ار�شيدات �أن االنتماء‬ ‫احلقيقي ل�ل��وط��ن ي�ك��ون ب��الأف �ع��ال والأع �م��ال ال‬ ‫بال�شعارات والكالم‪.‬‬ ‫وق��ال خ�لال اجلل�سة احل��واري��ة التي نظمها‬ ‫منتدى ابناء البلقاء الثقايف وهيئة �شباب "كلنا‬ ‫االردن" فرع البلقاء �أم�س �إن الوطن يحتاج لوعي‬ ‫ال���ش�ب��اب وث�ق��اف�ت�ه��م ال �ك �ب�يرة يف ��ص��د حم ��اوالت‬ ‫العبث التي ي�ح��اول البع�ض �إث��ارت�ه��ا ب�ين الفينة‬ ‫واالخرى‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الدولة ت�سري على طريق اال�صالح‬ ‫وب�شكل ثابت وبخطوات مدرو�سة وهو ما يتطلب‬ ‫بع�ض الوقت لتحقيق املطلوب وان يلم�س املواطن‬ ‫�آث � ��اره ون �ت��ائ �ج��ه‪ ،‬م���س�ت�غ��رب��ا م�ط��ال�ب��ات البع�ض‬ ‫ب��اال��س��راع ال��ذي ق��د ي ��ؤدي لنتائج غ�ير مرغوب‬ ‫فيها قد تنعك�س �سلبا على املجتمع‪.‬‬ ‫وثمن ار�شيدات حر�ص ابناء حمافظة البلقاء‬ ‫وخا�صة القطاع ال�شبابي على التما�سك وتغليب‬ ‫امل�صلحة العامة على ح�ساب امل�صالح ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫وب�ين ان��ه حري�ص على اال�ستماع وااللتقاء‬ ‫دوم� ��ا ب��ال���ش�ب��اب وب �ك��اف��ة االط� �ي ��اف مل�ن��اق���ش��ة كل‬

‫الق�ضايا واالم��ور العالقة والت�شارك معا حللها‬ ‫والتغلب عليها‪.‬‬ ‫وطالب ار�شيدات �شباب املحافظة باالبتعاد‬ ‫ع ��ن اال�� �ش ��اع ��ات ال� �ت ��ي ت �ط �ل��ق ب�ي�ن وق� ��ت و�آخ� ��ر‬ ‫وحم��اوالت ت�ضخيم االح��داث ال�صغرية من اجل‬ ‫اثارة الفرقة بني ابناء املجتمع الواحد‪.‬‬ ‫وك ��ان رئ�ي����س م�ن�ت��دى اب �ن��اء ال�ب�ل�ق��اء الثقايف‬ ‫ا�شرف ال�شنيكات قد حتدث يف بداية اللقاء‪ ،‬مبينا‬ ‫ان اللقاء ال ي�أتي �ضد او ت�أييد جلهة معينة على‬ ‫اخرى‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ال���ش�ب��اب ه��م ن�صف احل��ا��ض��ر وكل‬ ‫امل�ستقبل ل��ذل��ك ت�ع��ول ال�شعوب املتح�ضرة على‬ ‫همة �شبابها وحتفيزهم للعمل والعطاء خلدمة‬ ‫وطنهم بال�صورة امل�شرقة التي يتمنونها‪ ،‬وهو ما‬ ‫يتطلب منا جميعا ان ن�ضع ايدنا ب��أي��دي بع�ض‬ ‫لتطوير وطننا الذي ي�سري على طريق اال�صالح‪.‬‬ ‫من�سق هيئة ��ش�ب��اب "كلنا االردن" حممد‬ ‫العوامرة �أكد الدور الكبري الذي يلعبه ال�شباب يف‬ ‫كافة امليادين‪.‬‬ ‫ويف نهاية اجلل�سة ا�ستمع ار�شيدات ملداخالت‬ ‫ال�شباب التي تركزت على الو�ضع الراهن والهموم‬ ‫ال�شبابية‪.‬‬

‫الغرابية يستقبل الخميس‬ ‫اتصاالت املواطنني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي�ستقبل رئي�س جلنة �أم��ان��ة ع�م��ان ع�م��ار ال�غ��راي�ب��ة يف متام‬ ‫ال�ساعة التا�سعة حتى العا�شرة من �صباح غد اخلمي�س ات�صاالت‬ ‫املواطنني يف برنامج "مع االمني" الذي يبث عرب �أثري �إذاعة هوا‬ ‫عمان على الرتدد (‪ )9،105 FM‬وعلى االرقام التالية‪:‬‬ ‫�أر�ضي ‪ 4701354‬و ‪ ،4701364‬وعلى �أرق��ام ال�شبكات اخللوية‬ ‫زين ‪ ،0799292920‬اورجن ‪ ،0779999366‬امنية ‪.0786666693‬‬ ‫و�أت��اح الربنامج ام��ام املواطنني التوا�صل من خ�لال خدمة‬ ‫الر�سائل الق�صرية جلميع ال�شبكات على ال��رق��م ‪ ،92355‬وعلى‬ ‫امييل الربنامج ‪Hawaamman@ammancity.‬‬ ‫‪ ،gov.jo‬او عن طريق ار�سال املالحظات واملطالبات على فاك�س‬ ‫الربنامج ‪.4743461‬‬

‫«األعلى للشباب» يستكمل‬ ‫إعادة تشكيل الربملانات‬

‫دورة توعوية حول قضايا الالجئني‬ ‫وحقوق اإلنسان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظم مركز اجل�سر العربي للتنمية وحقوق‬ ‫الإن�سان بالتعاون مع املفو�ضية العليا ل�ش�ؤون‬ ‫ال�ل�اج �ئ�ي�ن ال �ت��اب �ع��ة ل�ل ��أمم امل �ت �ح��دة م�ؤخرا‬ ‫دورة توعوية ح��ول ق�ضايا الالجئني وحقوق‬ ‫الإن �� �س��ان‪ ،‬ا��س�ت�ه��دف��ت ع ��ددا م��ن رج ��ال الدين‬ ‫امل�سيحي واملحامني‪.‬‬ ‫وهدفت الدورة �إىل التعريف ب�أهم م�ضامني‬ ‫ال �ق��ان��ون ال� ��دويل ل�ل�ج��وء وع�لاق �ت��ه باملعايري‬ ‫الدولية حلقوق الإن���س��ان والأدي ��ان وال�شرائع‬ ‫ال �� �س �م��اوي��ة‪ ،‬وب �ي ��ان ال �ت �ح��دي��ات االجتماعية‬ ‫والقانونية التي تواجه الالجئني‪.‬‬

‫وناق�ش امل�شاركون على مدار يومني العديد‬ ‫م��ن امل��وا� �ض �ي��ع‪ ،‬م��ن �أب ��رزه ��ا م�ف��اه�ي��م حقوق‬ ‫الإن�سان وعالقتها باللجوء وتعريف الالجئ‪،‬‬ ‫وال �ق��ان��ون ال ��دويل ل�ل�ج��وء‪ ،‬ووالي ��ة املفو�ضية‬ ‫العليا ل���ش��ؤون ال�لاج�ئ�ين‪ ،‬وح �ق��وق وواجبات‬ ‫الل��اج��ئ‪ ،‬وال �ت��زام��ات ال��دول��ة امل���ض�ي�ف��ة‪ ،‬ودور‬ ‫املنظمات غري احلكومية يف خدمة الالجئني‬ ‫باململكة والتحديات التي جتابه الالجئني يف‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫وي�شرف على التدريب نخبة من املدربني‬ ‫م��ن امل��رك��ز اجل���س��ر ال�ع��رب��ي للتنمية وحقوق‬ ‫الإن�سان واملفو�ضية ال�سامية ل�ش�ؤون الالجئني‬ ‫وبع�ض املدربني امل�ستقلني‪.‬‬

‫مشكلة املياه يف مستشفى الكرك‬

‫الشبابية‬

‫يف طريقها إىل الحل‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫الكرك– حممد اخلوالدة‬

‫ا�ستكمل املجل�س الأع�ل��ى لل�شباب �إج ��راءات �إع��ادة ت�شكيل‬ ‫ال�برمل��ان��ات ال�شبابية‪ ،‬بعد �أن ق��اد ح��وارا �شبابيا على م�ستوى‬ ‫�أق��ال�ي��م اململكة «��ش�م��اال و��س��ط وج�ن��وب��ا»‪ ،‬مب�شاركة ‪� 600‬شاب‬ ‫و�شابة‪ ،‬مت خالله مناق�شة التعليمات التي �أق��رت للربملانات‬ ‫ال�شبابية القدمية التي �سبق �أن �أطلقها املجل�س الأعلى لل�شباب‬ ‫ع��ام ‪2005‬م‪ ،‬لتقييم التجربة القدمية وللوقوف على رغبات‬ ‫القطاع ال�شبابي وماذا يريدون من الربملانات اجلديدة‪.‬‬ ‫وقال رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب �أحمد امل�صاروة �إن هذه‬ ‫الربملانات تهدف لتكون منابر حوارية لل�شباب ت�ستجيب للر�ؤى‬ ‫امللكية ال�سامية املتعلقة بفتح منابر للحوار مع القطاع ال�شبابي‪،‬‬ ‫حيث �أكد امللك عبداهلل الثاين يف �أكرث من لقاء جمعه بال�شباب‬ ‫�ضرورة احل��وار بني احلكومة وم�ؤ�س�سات الدولة والقطاعات‬ ‫املختلفة مع ال�شباب‪ ،‬واحلوار بني ال�شباب �أنف�سهم‪ ،‬ليكون لهم‬ ‫دورهم يف �صنع القرارات التي تهمهم وتهم ال�ش�أن الوطني‪.‬‬ ‫وت�ش ّكلت يف وقت �سابق جلنة حت�ضريية لإعادة ت�شكيل هذه‬ ‫الربملانات برئا�سة م�ساعد �أم�ين عام املجل�س د‪ .‬ر�شاد الزعبي‬ ‫وع���ض��وي��ة ع��دد م��ن م ��دراء امل�ج�ل����س ذوي اخل�ب�رة مب��ا يتعلق‬ ‫بالربملانات ال�شبابية‪ ،‬وعملت على ا�ستخال�ص التو�صيات التي‬ ‫�أعقبت ور�ش العمل الإقليمية‪ ،‬كما قامت باختيار ‪� 26‬شابا و�شابة‬ ‫بواقع �شابني من كل حمافظة �إىل جانب �إقليم البرتاء كلجنة‬ ‫متابعة للم�شروع‪ ،‬عمال بتوجهات املجل�س ب�ضرورة تعزيز دور‬ ‫ال�شباب يف بناء الربامج التي تخ�صهم وفقا لتطلعاتهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار رئي�س اللجنة التح�ضريية الدكتور ر�شاد الزعبي‬ ‫�إىل �أن اللجنة �ستعقد بالت�شاركية مع جلنة املتابعة‪ ،‬ور�شة عمل‬ ‫يف بيت �شباب عمان يف ال�سابع والع�شرين من ال�شهر احلايل‪،‬‬ ‫للتحاور حول تو�صيات ور���ش العمل التي �أقيمت يف الأقاليم‪،‬‬ ‫والتن�سيب مبقرتح م�شروع �إع��ادة ت�شكيل الربملانات ال�شبابية‬ ‫لرئي�س املجل�س الأع�ل��ى لل�شباب �أح�م��د امل���ص��اروة‪ ،‬لي�صار �إىل‬ ‫�إط�لاق ه��ذه الربملانات التي من املتوقع‪ ،‬بح�سب الزعبي‪� ،‬أن‬ ‫يتم ت�شكيل برملان تدريبي يف كل حمافظة‪ ،‬لتدريب ال�شباب‬ ‫على ممار�سة احل�ي��اة ال�سيا�سية‪ ،‬وتفعيل دوره��م فيما يتعلق‬ ‫باالنتخابات �سواء النيابية �أو البلدية �أو جمال�س الطلبة‪.‬‬

‫�أك��د مدير مياه الكرك عدنان اخلياط �أن‬ ‫م�شكلة تزويد م�ست�شفى الكرك احلكومي باملياه‬ ‫يف طريقها اىل احلل‪.‬‬ ‫وقال يف ت�صريحات �صحفية �إنه متت �إحالة‬ ‫ع�ط��اء على �أح��د امل�ق��اول�ين لتمديد خ��ط مياه‬ ‫خا�ص بامل�ست�شفى لف�صله عن خط املياه الذي‬ ‫يغذي جمموعة مناطق جم��اورة‪ ،‬مو�ضحا �أن‬ ‫العمل بهذا اخلط �سينتهي يف غ�ضون ‪ 20‬يوما‪.‬‬

‫وب�ي�ن اخل �ي��اط ا��س�ت�ع��داد امل��دي��ري��ة لتزويد‬ ‫امل�ست�شفى بحاجته من املياه بوا�سطة ال�صهاريج‪،‬‬ ‫فيما لو ت�صادف حدوث تعطل يف عملية ال�ضخ‬ ‫عرب خطوط املياه‪.‬‬ ‫وك� ��ان م��دي��ر امل���س�ت���ش�ف��ى ال��دك �ت��ور زكريا‬ ‫النواي�سه ق��د ا�شتكى م ��رارا م��ن عملية نق�ص‬ ‫املياه التي قال �إنها تتكرر يف امل�ست�شفى‪ ،‬االمر‬ ‫ال��ذي يربك �سري العمل فيه‪ ،‬ويت�سبب �أحيانا‬ ‫يف ت�أخري �إج��راء بع�ض العمليات اجلراحية �أو‬ ‫ت�أجيلها‪.‬‬

‫‪ 300‬مهندس ومهندسة زراعية‬ ‫يؤدون القسم القانوني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق ��ال وزي� ��ر ال ��دول ��ة وزي� ��ر ال ��زراع ��ة املهند�س‬ ‫�سمري احلبا�شنة �إن ه��ذا ال��وط��ن ال �غ��ايل يفتخر‬ ‫بكل مهند�س زراع��ي جديد لدعم م�سرية النقابة‬ ‫والقطاع الزراعي الذي نعتز به كعنوان من عناوين‬ ‫البذل والعطاء لهذا الوطن الأعز والأغلى‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف احل�ب��ا��ش�ن��ة �أث �ن��اء رع��اي�ت��ه ح�ف��ل �أداء‬ ‫الق�سم القانوين لــ‪ 300‬مهند�س ومهند�سة زراعية‬ ‫�إننا نفخر بنقابة املهند�سني الزراعيني ومبجل�سها‬ ‫احلايل �أميا فخر‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��اد احل�ب��ا��ش�ن��ة بتميز امل�ه�ن��د���س الزراعي‬ ‫الأردين يف مقدمة املهند�سني ال�ع��رب ال��ذي كان‬ ‫له دور كبري يف النهو�ض بالقطاع الزراعي املحلي‬ ‫والعربي‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك �أك ��د ن�ق�ي��ب امل�ه�ن��د��س�ين الزراعيني‬ ‫املهند�س عبد الهادي الفالحات ان النقابة ت�ضع‬ ‫كافة �إمكانياتها حتت ت�صرف ال��وزارة لأننا جميعا‬

‫يف ن�ف����س ال� �ق ��ارب يف ��س�ب�ي��ل خ��دم��ة ه ��ذا الوطن‬ ‫والنهو�ض بالقطاع ال��زراع��ي‪ ،‬و�أن النقابة تعترب‬ ‫مكمال و�شريكا حقيقيا لدور الوزارة لإيجاد فر�ص‬ ‫ال�ع�م��ل للمهند�سني ال��زراع �ي�ي�ن اجل ��دد وتقدمي‬ ‫التدريب املنا�سب لهم‪.‬‬ ‫ون��ا��ش��د ال�ف�لاح��ات ال� ��وزارة تكثيف حمالتها‬ ‫على امل�شاتل الزراعية للت�أكيد على �ضرورة وجود‬ ‫املهند�سني الزراعيني فيها من اجل احلفاظ على‬ ‫املهنة ومن اجل �إيجاد فر�ص عمل جديدة‪.‬‬ ‫و�أ�شار الفالحات �أن عدد املهند�سني الزراعيني‬ ‫الأردنيني ي�شكلون حالة فريدة ومميزة ويتبو�ؤون‬ ‫مكان ال�صدارة يف الوطن العربي‪ ،‬حيث يوجد هناك‬ ‫اكرث من ‪� 4‬آالف مهند�س زراعي يف اقطار اخلليج‬ ‫وامل �غ��رب ال�ع��رب��ي ول��زي��ادة ال�ط�ل��ب ع�ل��ى املهند�س‬ ‫الزراعي الأردين قامت النقابة بفتح مكاتب ارتباط‬ ‫لها يف دولة الإمارات العربية املتحدة‪ ،‬ويف ال�سعودية‬ ‫قريبا لتكون قريبة من فر�ص العمل وت�أمني اكرب‬ ‫عدد منها للمهند�سني الزراعيني‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫سائقو شاحنات يف العقبة يعاودون االعتصام‬ ‫لتحسني ظروفهم‬ ‫العقبة‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫ا�ست�أنف الع�شرات من �سائقي ال�شاحنات اعت�صامهم‬ ‫�أمام بوابة امليناء يف منطقة الرا�شدية عند مدخل العقبة‬ ‫�أم�س؛ للمطالبة بتح�سني ظروف عملهم‪ .‬واتهم املعت�صمون‬ ‫امل�س�ؤولني يف وزارة النقل التن�صل من االتفاقيات ال�سابقة‪.‬‬ ‫و�أك����د ال��ن��اط��ق ب��ا���س��م ال�سائقني املعت�صمني حممد‬ ‫الب�شاب�شة لــ»ال�سبيل» �أن ا�ستئناف االعت�صام جاء لعدم‬ ‫تنفيذ الوعود ال�سابقة‪ ،‬وا�ستكما ًال العت�صام القطرانة‬ ‫واحتجاجا على عدم توخي العدالة يف توزيع الدور �أثناء‬ ‫التحميل‪.‬‬ ‫من االعت�صام‬

‫وب�ي�ن �أن ��ه ج ��راء «ا� �س �ت �ي�لاء ال �� �ش��رك��ات الكربى‬ ‫على عمليات التحميل من ميناء احلاويات»‪ ،‬ف�ضال‬ ‫ع��ن ر� �س��وم ال�ترخ�ي����ص وامل �خ��ال �ف��ات ال �ت��ي تتكبدها‬ ‫ال�شاحنات على ال�ط��رق‪ ،‬ف ��أن ذل��ك يكبد ال�شاحنات‬ ‫خ�سائر كبرية‪.‬‬

‫وك��ان م��ا يزيد على ‪� 200‬سائق ن�ف��ذوا اعت�صاما‬ ‫مفتوحا ال�شهر املا�ضي يف جممع ال�شاحنات يف منطقة‬ ‫الرا�شدية ‪ 30‬كم �شمال �شرق العقبة‪ ،‬احتجاجا على‬ ‫�آلية الدور ونظام الت�سريب والعموالت الزائدة التي‬ ‫تتق�ضاها ال�شركة املتعهدة لعطاء نقل الفو�سفات‬

‫ومادتي القمح وال�شعري من ميناء العقبة �إىل مناطق‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫يذكر �أنه مت توقيع اتفاقية عمل بني وزارة النقل‬ ‫وممثلني عن �سائقي ال�شاحنات �إال �أن بنود االتفاقية‬ ‫مل تنفذ لغاية الآن بح�سب �أ�صحاب ال�شاحنات‪.‬‬

‫تقوم بزيارة ت�ضامنية للنقابة قريبا‬

‫املعارضة تدين استخدام العنف بحق الصحفيني واملعتصمني‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دان��ت جلنة التن�سيق العليا لأحزاب‬ ‫املعار�ضة الوطنية ا�ستخدام العنف �ضد‬ ‫ال���ص�ح�ف�ي�ين وامل�ع�ت���ص�م�ين ك �م��ا ح ��دث يف‬ ‫اع �ت �� �ص��ام � �س��اح��ة ال �ن �خ �ي��ل ب��و� �س��ط البلد‬ ‫اجلمعة املا�ضية‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت ح��ق امل��واط�ن�ين بالتعبري عن‬ ‫ال� � ��ر�أي ب��ال��و� �س��ائ��ل ال���س�ل�م�ي��ة امل�شروعة‪،‬‬ ‫م �� �ش��ددة ع �ل��ى �� �ض ��رورة حت �ق �ي��ق املطالب‬ ‫ال�شعب‪ ،‬مقررة يف الوقت ذاته القيام بزيارة‬ ‫ت�ضامنية لنقابة ال�صحفيني ملا �أ�صاب عدد‬ ‫منهم من اعتداء مرفو�ض وغري مقبول‪.‬‬ ‫ورف�ضت املعار�ضة �أم�س اتخاذ احلكومة‬ ‫�أي �إج��راءات �أمنية ت�ستفز املواطنني بناء‬ ‫على معلومات ق��د ال ت�ك��ون دقيقة مثلما‬ ‫��ص��رح وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة م ��ازن ال���س��اك��ت‪ ،‬يف‬ ‫�إ�� �ش ��ارة �إىل ح��دي��ث ال �� �س��اك��ت �أم � ��ام جلنة‬ ‫احلريات النيابية �أم�س الأول عن وجود نية‬

‫ل��دى معت�صمي �ساحة النخيل رف��ع �سقف‬ ‫�شعاراتهم للمطالبة بـ"�إ�سقاط النظام"‪.‬‬ ‫و�أك ��دت �أهمية ا�ستمرار احل��راك ال�شعبي‬ ‫املتعلق بالإ�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي‬ ‫واالجتماعي واحلياة الدميقراطية ب�شكل‬ ‫� �س �ل �م��ي وح� ��� �ض ��اري و�� �ص ��وال �إىل حتقيق‬ ‫مطالب ال�شعب يف الإ�صالح‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جلنة التن�سيق العليا عقدت‬ ‫اجتماعها م�ساء االث�ن�ين؛ ملناق�شة جملة‬ ‫م ��ن ال �ق �� �ض��اي��ا امل�ح�ل�ي��ة وال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬حيث‬ ‫توقفت عند قانون نقابة املعلمني املقرتح‬ ‫وم��ا ت�ضمنته ن�صو�صه م��ن ال�ت�ف��اف على‬ ‫حقوق املعلمني‪ ،‬وبخا�صة الع�ضوية‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�رت امل �ع��ار� �ض��ة ال�ع���ض��وي��ة غري‬ ‫الإل��زام�ي��ة يف القانون املقرتح تفرغه من‬ ‫حمتواه وي�ضعف النقابة‪ ،‬مبينا �أن النقابة‬ ‫تقوم على الدفاع عن حقوق جميع املعلمني‬ ‫يف ال ��وط ��ن‪ ،‬م� ��ؤك ��دة وق��وف �ه��ا �إىل جانب‬ ‫املعلمني يف مطالبهم وبخا�صة �إلزامية‬

‫االنت�ساب �إىل النقابة‪.‬‬ ‫و�أدان ��ت �أح��زاب املعار�ضة اخل��روج عن‬ ‫امل�سار ال�سليم العت�صام رئا�سة الوزراء الذي‬ ‫ن�ف��ذت��ه ال�سبت امل��ا��ض��ي‪ ،‬وحم� ��اوالت فئات‬ ‫الت�شوي�ش والتجريح ب�أحزاب املعار�ضة التي‬ ‫قالت �إنها "عماد احلركة ال�شعبية واحلياة‬ ‫الدميقراطية يف الوطن"‪.‬‬ ‫و�أك ��دت � �ض��رورة ح�ضارية الفعاليات‬ ‫ال�شعبية ومنهجيتها ال�سليمة مما يتيح لها‬ ‫حتقيق املطالب الوطنية‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب��الأو� �ض��اع ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫�أكدت جلنة التن�سيق العليا موقفها الثابت‬ ‫م��ن دع��م ال�شعب الفل�سطيني يف ن�ضاله‬ ‫وكفاحه ومقاومته لالحتالل ال�صهيوين؛‬ ‫لتحرير الأر�ض وا�ستعادة احلقوق املغت�صبة‬ ‫و�إق ��ام ��ة ال ��دول ��ة الفل�سطينية امل�ستقلة‬ ‫وعا�صمتها القد�س‪.‬‬ ‫وق��ال��ت‪" :‬هذا يتطلب ب�ن��اء الوحدة‬ ‫الوطنية الفل�سطينية ومواجهة م�ؤامرة‬

‫الأع � ��داء يف م�ن��ع امل���ص��احل��ة الفل�سطينية‬ ‫و�صوال �إىل بناء هذه الوحدة الوطنية"‪.‬‬ ‫كما �أدان��ت ال�ع��دوان ال�صهيوين الذي‬ ‫يتعر�ض له ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وبخا�صة‬ ‫العدوان اجلوي املتوا�صل على قطاع غزة‪،‬‬ ‫وا�ستمرار احل�صار الظامل على القطاع‪.‬‬ ‫و�أكدت �أحزاب املعار�ضة دعمها ملطالب‬ ‫ال�شعوب العربية كافة يف احلقوق امل�شروعة‬ ‫بالإ�صالحات ال�سيا�سية والدميقراطية‪،‬‬ ‫راف� ��� �ض ��ة ال� �ت ��دخ�ل�ات الأج� �ن� �ب� �ي ��ة بعامة‬ ‫والأمريكية بخا�صة يف ال�ش�ؤون الداخلية‬ ‫لأقطار الأمة العربية‪.‬‬ ‫ور�أى �أن ال � �ت� ��دخ �ل�ات الأج �ن �ب �ي ��ة‬ ‫ت�خ��دم م�صالح ه��ذه اجل�ه��ات على ح�ساب‬ ‫م�صالح الأم��ة‪ ،‬وت�صب يف م�صلحة العدو‬ ‫ال�صهيوين‪� ،‬سيما �أن هذه التدخالت تهدف‬ ‫�إىل تق�سيم الأمة �إىل كيانات هزيلة تابعة‬ ‫للقوى ال��دول�ي��ة ال�ساعية ل�ه��ذا التق�سيم‬ ‫خدمة مل�صاحلها الذاتية‪.‬‬

‫إشكاليات موضوعية ومالحظات شكلية تعرتي قانون‬ ‫الحماية من العنف األسري‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫حتمل ق�ضايا العنف الأ�سري تناق�ضا‪،‬‬ ‫كونها تقع �ضمن عالقة يفرت�ض قيامها‬ ‫على عن�صر امل��ودة‪ ،‬لكن ال�سيطرة املعنوية‬ ‫ت �ع��د ع �ن �� �ص��را ي��دع��و يف ب �ع ����ض الأح� �ي ��ان‬ ‫ال�ضحية لال�ست�سالم‪.‬‬ ‫وبح�سب خرباء يف التعامل مع ق�ضايا‬ ‫ال �ع �ن��ف الأ�� �س ��ري‪ ،‬ف � ��إن م��ا ��س�ب��ق ي�ستلزم‬ ‫خ�صو�صية يف التعامل مع �ضحاياه‪ ،‬تراعي‬ ‫جن�س ال�ضحية وع�م��ره وحالته النف�سية‬ ‫وظروفه االجتماعية‪.‬‬ ‫و� �ض �م��ن ال � �ي ��وم ال � �ث ��اين م ��ن ور�شة‬

‫العمل ح��ول تطبيق ق��ان��ون احل�م��اي��ة من‬ ‫العنف الأ�سري‪ ،‬ت�شري القا�ضي يف حمكمة‬ ‫ا�ستئناف عمان �سهري الطوبا�سي �إىل �أن‬ ‫القانون ي�شوبه العديد من الإ�شكاليات‪.‬‬ ‫على �صعيد املالحظات ال�شكلية تعد‬ ‫�صياغة القانون �ضعيفة وتفتقر يف العديد‬ ‫م��ن امل ��واد مل�ق��وم��ات ال�صياغة القانونية‪،‬‬ ‫خا�صة يف التعريفات الواردة يف املادة الأوىل‬ ‫منه‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أن م��واد القانون بحاجة‬ ‫لإع � ��ادة ت��رت�ي��ب وف ��ق ال�ت���س�ل���س��ل املنطقي‬ ‫مل�سار الدعوى‪� .‬أما فيما يتعلق باملالحظات‬ ‫املو�ضوعية‪ ،‬تذكر الطوبا�سي �أن القانون‬ ‫ي�خ�ل��و م��ن ت�ع��ري��ف وا� �ض��ح ل�ل�أ� �س��رة‪ ،‬رغم‬

‫�أن��ه �أ� �ش��ار يف امل ��ادة (‪ )3‬منه �إىل �أن �أفراد‬ ‫الأ�سرة هم الذين يقيمون يف بيت الأ�سرة‬ ‫وعددهم‪ .‬لكن الطوبا�سي تذهب للقول �إن‬ ‫التعداد ال��وارد يف املادة على �سبيل احل�صر‬ ‫ال امل�ث��ال‪ ،‬م��ا يعني �أن العنف ال��واق��ع على‬ ‫غ�ير الأ��ش�خ��ا���ص ال ��وارد ذك��ره��م ال يعترب‬ ‫عنفاً �أ�سرياً وال تطبق عليه �أحكام القانون‪.‬‬ ‫ووفق تعريف املادة الثانية من القانون‪،‬‬ ‫ف�إن تعريف �أف��راد الأ�سرة والبيت الأ�سري‬ ‫ممن يقيمون يف البيت الأ��س��ري‪ ،‬يعني �أن‬ ‫الكثري من حاالت العنف الأ�سري �ستخرج‬ ‫من نطاق تطبيق القانون‪.‬‬ ‫وتتباين الآراء القانونية حول �ضرورة‬

‫الزيود‪ :‬مطلوب إسقاط وزير الداخلية‬ ‫ورحيل حكومة األزمات‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طالب م�س�ؤول امللف الوطني يف حزب جبهة‬ ‫ال�ع�م��ل الإ� �س�لام��ي حم�م��د ال��زي��ود بـ"�إ�سقاط"‬ ‫وزير الداخلية مازن ال�ساكت‪ ،‬لـ"�إعالنه احلرب‬ ‫على �أبناء بلده و�شعبه و�إ�ساءته للوطن و�إدخاله‬ ‫م�صطلح �إ�سقاط النظام يف احل��راك ال�شعبي"‪.‬‬ ‫ك �م��ا ط��ال��ب ب��رح �ي��ل "حكومة الأزم � � ��ات التي‬ ‫ت�صطنع يف كل يوم �أزمة‪ ،‬وت�شكيل حكومة �إنقاذ‬ ‫وطني ب�شخ�صية وطنية م�شهود لها بالنزاهة‬ ‫والكيا�سة وال�سمعة الطيبة‪ ،‬ليقودوا الوطن �إىل‬ ‫بر الأمان"‪.‬‬ ‫وق��ال ل�ق��د ت��اب��ع الأردن �ي��ون "بكل �أ��س��ف ما‬ ‫� �ص��در ع��ن وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة م ��ازن ال���س��اك��ت من‬ ‫معلومات تفتقد �إىل �أدن��ى درج��ات املو�ضوعية‬ ‫والكيا�سة وامل���ص��داق�ي��ة‪ ،‬حيث �سمح لنف�سه �أن‬ ‫يهاجم ال�شعب احلر ال��ذي رفع �شعار الإ�صالح‬ ‫ال �� �ش��ام��ل ك �خ �ي��ار وح �ي��د ل �ل �خ��روج ب � ��الأردن من‬ ‫�أزماته املتالحقة"‪.‬‬ ‫وي��رى �أن "اخلطورة يف ه��ذا امل�ق��ام تتجلى‬ ‫ب�أن الوزير ي�ضع على �أل�سنة النا�س الدعوة �إىل‬ ‫�إ�سقاط النظام"‪ ،‬و�أ��ض��اف‪" :‬لقد �أ�صبح ه�ؤالء‬ ‫�أ�سا�سا عبئا على النظام وعلى الدولة والوطن‬ ‫وال�شعب"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب احل �ك��وم��ة وم�ن�ه��ا وزي ��ر الداخلية‬ ‫"�أن يعتذروا عما بدر منهم من �إ�ساءة بالغة‬ ‫للمواطنني"‪ ،‬م �� �ش�ي�را �إىل �أن املعت�صمني‬ ‫"امل�ساملني مل ن�سمع منهم على مدار �أكرث من‬ ‫�ستة �أ�شهر �أي عبارة ت�شري �إىل �أن ال�شعب يريد‬ ‫�إ�سقاط النظام"‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ه �ج��ن ال� ��زي� ��ود ال� ��رواي� ��ة الر�سمية‬ ‫لأح ��داث "�ساحة النخيل" ال�ت��ي حت��دث��ت عن‬ ‫ت��داف��ع ب�ين نوعني م��ن املعت�صمني‪ ،‬وق��ال هذه‬ ‫الرواية "زائفة"‪ ،‬وي�ؤكد ذلك امل�شاهد وال�صور‬ ‫والأف �ل��ام ال �ت��ي مت ت���س�ج�ي�ل�ه��ا‪ .‬و�أ� �ش ��ار �إىل �أن‬ ‫الأردن �ي�ين "ملوا ال��رواي��ات الر�سمية التي مل‬

‫تعد تنطلي على �أحد"‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ا�ستخدام احلكومة للقوة املفرطة‬ ‫بحق ال�شباب املعت�صمني يف"�ساحة النخيل"‪،‬‬ ‫ح�ي�ن�م��ا �أوع � ��زت �إىل ك ��وادره ��ا الأم �ن �ي��ة تفريق‬ ‫املعت�صمني ب�أب�شع �أنواع القوة‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫واتهم احلكومة "بتبييت النية ل�سحق �أي‬ ‫ن�شاط بهذا االجتاه"‪ .‬و�أدان "االعتداء الغا�شم"‬ ‫على ال�صحفيني والإعالميني‪ .‬واعترب �أن توزيع‬ ‫(ال �� �س�ترة) ع�ل�ي�ه��م ب �ه��دف "حتديد هوياتهم‬ ‫ب�صفتهم �أ�شخا�صا غ�ير م��رغ��وب فيهم‪ ،‬لأنهم‬ ‫ي�ن�ق�ل��ون احل�ق�ي�ق��ة امل� � ّرة ال�ت��ي يرف�ضها ال�سادة‬ ‫املف�سدون"‪.‬‬ ‫ال � ��زي � ��ود ي� � ��رى �أن "م�سلك احل� �ك ��وم ��ة‬ ‫وت�ه��دي��دات�ه��ا ل�ك��ل ال�ف�ئ��ات امل�ط��ال�ب��ة بالإ�صالح‬ ‫منهج عقيم يفقدها م�صداقيتها‪ ،‬ويلغي مربر‬ ‫وجودها"‪ .‬وا��س�ت�ه�ج��ن "التعار�ض" يف �أق ��وال‬ ‫وزي��ر الداخلية قناعته وح��وارات��ه التي �أجراها‬ ‫مع القوى ال�سيا�سية‪ .‬وا�ست�شهد مبا قاله الوزير‬ ‫ل ��دى زي ��ارت ��ه ح ��زب ج�ب�ه��ة ال �ع �م��ل الإ�سالمي‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي "�إن الذي يفر�ض �إرادة الإ�صالح‬ ‫هو ال�شارع"‪ ،‬وت�ساءل‪ :‬ملاذا هذا التناق�ض؟‬ ‫و�أكد �أن ال�شعب حزم �أمره وقرر �أن ال عودة‬ ‫عن املطالبة بالإ�صالح حتى يتحقق‪" ،‬رغما عن‬ ‫املف�سدين"‪ ،‬وبكل الطرق الدميقراطية ال�سلمية‬ ‫التي كفلها الد�ستور‪ .‬م�شريا �إىل �أن "الوزير‬ ‫و�أجهزته الأمنية �أ�ساءوا �إىل �سمعة الوطن"‪.‬‬ ‫ون �ف��ى م ��ا ت� ��ردد �أن امل�ع�ت���ص�م�ين يف �ساحة‬ ‫النخيل كانوا يبيتون نية العنف والقتل‪ ،‬معتربا‬ ‫�أن ذلك غري �صحيح‪ ،‬وال يحتاج �إىل تفنيد "لكن‬ ‫الذين ا�ستعملوا كافة املواد املوجودة يف ال�شارع‬ ‫يف حربهم �ضد ال�شباب الأع ��زل ه��م م��ن كانوا‬ ‫يبيتون النوايا ال�سيئة والإ� �ص��رار على حماية‬ ‫زمر الف�ساد واملف�سدين‪ ،‬فالذين يت�صدون لأبناء‬ ‫الأردن وبناته املطالبني بالإ�صالح هم �أ�صحاب‬ ‫الأجندات اخلا�صة‪ ،‬وهذا ي�ؤكد ف�شلهم ال�سيا�سي‬ ‫يف �إدارة الأزمات"‪.‬‬

‫�أن يت�ضمن القانون ن�صا يغلظ العقوبة‬ ‫يف ح��ال وق��ع العنف بح�ضور الأط�ف��ال‪ ،‬ما‬ ‫دام �أن العقوبة بهدف احلماية من العنف‬ ‫الأ�� �س ��ري‪� ،‬إىل ��ص��ال��ح ا��س�ت�ب��دال العقوبة‬ ‫ب�إر�سال اجلاين وت�أهيله النف�سي والعملي‬ ‫واالجتماعي‪.‬‬ ‫وت���ض�ي��ف ال�ط��وب��ا��س��ي �أه�م�ي��ة الن�ص‬ ‫املتعلق بوجوب انتقال ال�ضابطة العدلية‬ ‫�إىل الأماكن املبلغ عنها حول وج��ود حالة‬ ‫عنف منزيل‪ ،‬الن�ص القانوين على مرافقة‬ ‫�أخ���ص��ائ��ي اج�ت�م��اع��ي لل�ضابطة العدلية‪،‬‬ ‫ب� �ه ��دف ت �ه �ي �ئ��ة ال � �ظ� ��روف االجتماعية‬ ‫والنف�سية ل�ضحايا العنف الأ�سري‪.‬‬

‫"أردنيات من أجل اإلصالح" يحددن‬ ‫الثالثاء املقبل موعدا ألول فعالية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عبداهلل ال�شوبكي‬ ‫قررت الهيئة الإداري��ة لتجمع "�أردنيات من اجل الإ�صالح" يف‬ ‫اجتماعها ال��دوري �أم�س تنظيم وقفة احتجاجية �أم��ام مبنى رئا�سة‬ ‫الوزراء الثالثاء املقبل‪ ،‬ال�ساعة احلادية ع�شرة �صباحا‪ ،‬ك�أول فعالية‬ ‫للتجمع‪.‬‬ ‫وانتخبت الهيئة الإدارية الدكتورة عيدة املطلق رئي�سة للتجمع‪،‬‬ ‫والدكتورة فاطمة الوح�ش �أمينة لل�سر‪ .‬وتهدف الوقفة املنوي تنظيمها‬ ‫الأ�سبوع املقبل �إىل االحتجاج على �سيا�سات احلكومة‪ ،‬والوقوف جنبا‬ ‫�إىل جنب مع املطالبني بالإ�صالح‪ ،‬وا�ستنكارا للأحداث التي وقعت يف‬ ‫"�ساحة النخيل" اجلمعة املا�ضية‪ ،‬وت�أكيدا على مطالب التجمع‪.‬‬ ‫وك��ان ن�ح��و‪ 100‬من النخب الن�سائية الأردن �ي��ة �أعلنت الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي عن ت�شكيل ائتالف "�أردنيات من �أجل الإ�صالح"‪ ،‬مب�شاركة‬ ‫ن�ساء ميثلن الأح ��زاب ال�سيا�سية واجلمعيات الن�سائية والنقابات‬ ‫املهنية والقيادات امل�ستقلة من خمتلف حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫وحمل التجمع الن�سائي اجلديد على عاتقه "حماية الوطن‬ ‫و�صون ا�ستقالله وت�أكيد �سيادته‪ ،‬وتعزيز الوحدة الوطنية والت�صدي‬ ‫ل�ل��دع��وات الإقليمية واجل�ه��و ّي��ة والطائف ّية"‪ ،‬وف��ق بيان �صدر عن‬ ‫التجمع عند �إعالنه‪.‬‬ ‫وجددت الهيئة الإداري��ة ت�أكيدها على مطالب التجمع املتمثلة‬ ‫بتحقيق �إ�صالح �سيا�سي و�إج��راء تعديالت د�ستورية‪ ،‬متكن ال�شعب‬ ‫من �أن يكون م�صدرا لل�سلطات‪ ،‬وتر�سيخ دولة القانون واملواطنة على‬ ‫�أ�سا�س احلقوق والواجبات‪ ،‬وحتقيق الف�صل بني ال�سلطات‪ ،‬وحتقيق‬ ‫ا�ستقاللية الق�ضاء‪ .‬كما طالبت ب�إيجاد قانون انتخاب دميقراطي‬ ‫وع���ص��ري ميثل الإرادة ال�شعبية‪ ،‬وت�شكيل حكومة منتخبة متثل‬ ‫الأغلبية الربملانية‪ ،‬لتحقيق مبد�أ ت��داول ال�سلطة‪ ،‬و�إن�شاء حمكمة‬ ‫د�ستورية للبت يف د�ستورية القوانني‪ ،‬و�إطالق احلريات العامة‪ ،‬وكف‬ ‫يد الأجهزة الأمنية عن التدخل يف احلياة ال�سيا�سية واملدنية‪ ،‬و�إلغاء‬ ‫حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬ ‫وقال التجمع يف بيان �صحفي �إنه �آن الأوان �أن ت�ستعيد ال�شعوب‬ ‫العربية م��ن خ�لال ثورتها حريتها املغت�صبة‪ ،‬وكرامتها املهدورة‪،‬‬ ‫و�سيادتها على قراراتها امل�صريية‪ ،‬وقدرتها على �صياغة حا�ضرها‬ ‫وم�ستقبلها‪ ،‬بعد عقود متعددة من الظلم والكبت والإحباط وحكم‬ ‫الفرد وت�سلطه وغياب احلريات والعدالة االجتماعية‪.‬‬ ‫ويرى التجمع �أن م�شاركة املر�أة العربية يف خمتلف الأقطار يف‬ ‫�صياغة امل�ستقبل‪ ،‬نابعة من كونها الأكرث ت�أثرا بالظلم واال�ضطهاد‬ ‫وغياب احلريات والعدالة االجتماعية‪ .‬فاململكة لي�ست مبن�أى عن‬ ‫حركة ال�شعوب العربية‪ ،‬وخا�صة املجاورة منها‪ ،‬بل هي يف �صميم هذا‬ ‫احلراك‪ ،‬بح�سب البيان‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫الحكومة تقرر إعفاء الشقق والعقارات‬ ‫من الرسوم تدريجيا لنهاية العام‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق � ��رر احل� �ك ��وم ��ة م �ن��ح �إع� � �ف � ��اءات لر�سوم‬ ‫الت�سجيل و�ضريبة بيع العقار تدريجيا حتى‬ ‫نهاية العام‪.‬‬ ‫وقال وزير املالية الدكتور حممد �أبو حمور‬ ‫يف ب�ي��ان �صحفي �أم ����س ال�ث�لاث��اء ان احلكومة‬ ‫وافقت على تن�سيب ال��وزارة مبنح �إعفاءات من‬ ‫ر��س��وم الت�سجيل و�ضريبة بيع ال�ع�ق��ار لقطاع‬ ‫العقارات بحيث تخف�ض هذه الإعفاءات وب�شكل‬ ‫متدرج حتى نهاية العام‪.‬‬ ‫ومبوجب املوافقة ت�صبح ر�سوم الت�سجيل ‪5‬‬ ‫يف املئة حتى نهاية �شهر �آب املقبل و‪ 6‬يف املئة يف‬ ‫�شهر �أيلول و‪ 7‬يف املئة خالل �شهر ت�شرين �أول‬ ‫و‪ 8‬يف امل�ئ��ة يف �شهري ت�شرين ال �ث��اين وكانون‬ ‫الأول‪.‬‬ ‫و�أ�شار الدكتور ابو حمور �إىل �أن القرار ي�أتي‬

‫لتمكني الأردنيني املغرتبني من اال�ستفادة من‬ ‫ه��ذه الإع �ف��اءات يف ام�ت�لاك ال�شقق والأرا�ضي‬ ‫يف ال��وط��ن وت�شجيعهم ع�ل��ى � �ش��راء الأرا�ضي‬ ‫وال�ع�ق��ارات وب�شكل ي ��ؤدي �إىل زي��ادة حتويالت‬ ‫املغرتبني التي �شهدت تراجعا ن�سبته ‪ 1.5‬يف املئة‬ ‫يف ال�شهور اخلم�سة الأوىل من العام اجلاري‪،‬‬ ‫وا�ستمرار تن�شيط قطاع ال�ع�ق��ارات م��ن خالل‬ ‫منح �إع �ف��اءات لنقل ملكية ال�شقق والأرا�ضي‪،‬‬ ‫وذلك بزيادة م�ساحة ال�شقة ال�سكنية املعفاة من‬ ‫الر�سوم �إىل ‪ 150‬مرتا مربعا بدال من ‪.120‬‬ ‫ومب��وج��ب ال �ق��رار‪ ،‬مت �إل �غ��اء � �ش��رط �شراء‬ ‫ال�شقة من �شركة �إ�سكان‪ ،‬حيث ميكن احل�صول‬ ‫على الإعفاء بغ�ض النظر عن البائع‪� ،‬سواء �أكان‬ ‫مواطنا �أو �شركة‪� ،‬إ�ضافة �إىل تخفي�ض ر�سوم‬ ‫نقل امللكية على امتالك الأرا�ضي وال�شقق التي‬ ‫تزيد م�ساحتها عن ‪ 150‬مرتا مربعا‪.‬‬

‫«التن�سيقية» ا�ستنكرت ت�صريحات وزير الداخلية حول عزم ال�شباب «�إ�سقاط النظام»‬

‫«‪ 15‬تموز» تعتصم اليوم أمام وزارة الداخلية‬ ‫وتؤكد أن سقف مطالبها «إصالح النظام»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫�أعلنت تن�سيقية احلراكات‬ ‫ال�شبابية وال�شعبية �أم�س خالل‬ ‫م� ��ؤمت ��ر � �ص �ح��ايف ع��زم �ه��ا على‬ ‫تنظيم اعت�صام"�سائد" اليوم‬ ‫�أم��ام وزارة الداخلية‪ ،‬ا�ستكماال‬ ‫للفعالية ال�ت��ي ب��د�أت�ه��ا اجلمعة‬ ‫املا�ضية ومت تعليقه‪.‬‬ ‫وي�ق���ص��د ال���ش�ب��اب بت�سمية‬ ‫اعت�صامهم بـ"ال�سائد" �أي �أنه‬ ‫يتغري مكان انعقاده با�ستمرار‪،‬‬ ‫ويبقى م�ستمرا ومرتاكما و�إن‬ ‫مل يتوا�صل‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ن �ك��ر ع �� �ض��و اللجنة‬ ‫الإعالمية "للتن�سيقية" معاذ‬ ‫اخلوالدة ت�صريح وزير الداخلية‬ ‫م��ازن ال�ساكت من �أن معت�صمي‬ ‫��س��اح��ة ال�ن�خ�ي��ل ك��ان��وا يريدون‬ ‫�إ�سقاط النظام‪ .‬وقال �إننا �أعلنا‬ ‫منذ بداية احل��راك ال�شعبي �أنه‬ ‫ال يوجد لدينا �أجندة خفية‪ ،‬و�أن‬ ‫�سقف مطالبنا "�إ�صالح النظام"‪،‬‬ ‫م��ؤك��دا �أن ه��ذا املطلب"�إ�صالح‬ ‫النظام" لن نتخلى عنه‪ ،‬و�سوف‬ ‫نبقى نطالب به �إىل �أن تتحقق‬ ‫م�ط��ال�ب�ن��ا‪ .‬ول �ف��ت �إىل �أن ثمة‬ ‫م�ط��ال�ب��ات �شعبية ب�إ�صالحات‬ ‫د� �س �ت��وري��ة مت �ك��ن ال �� �ش �ع��ب من‬ ‫مم ��ار�� �س ��ة � �س �ل �ط �ت��ه‪ .‬و�أك � � ��د �أن‬ ‫ال�شباب الذي يقود احلراك واع‬ ‫ومدرك حلجم التحري�ض الذي‬

‫جانب من امل�ؤمتر ال�صحفي‬

‫ي �ت �ع��ر���ض ل� ��ه‪ ،‬ول� ��ن ت �ه��زه مثل‬ ‫هذه الت�صريحات التي تطلقها‬ ‫الأج�ه��زة الر�سمية‪ ،‬م�ؤكدا على‬ ‫�سلمية احلراك‪.‬‬ ‫وك�شف عن جملة تهديدات‬ ‫ل � �ق � �ي� ��ادة احل� � � � ��راك ال�شبابي‬ ‫وال �� �ش �ع �ب��ي‪ ،‬وه� ��ذه التهديدات‬ ‫ازدادت وت � �ع � ��ددت �أ�شكالها‪،‬‬ ‫ونحن نحمل جهاز الأمن العام‬ ‫وم��دي��ره ال �ل��واء ال��رك��ن ح�سني‬ ‫ه��زاع امل�ج��ايل ك��ام��ل امل�س�ؤولية‬ ‫ع��ن �أي ��ض��رر يلحق ب� ��أي �شاب‬ ‫م ��ن � �ش �ب��اب ال� ��وط� ��ن‪ .‬ونحمل‬ ‫رئي�س ال��وزراء معروف البخيت‬ ‫ووزي��ر الداخلية م��ازن ال�ساكت‬

‫م �� �س ��ؤول �ي��ة �أي � �ض ��رر ي�صيب‬ ‫��ش�ب��اب ال ��وط ��ن‪ ،‬ط��امل��ا التزموا‬ ‫ب��ال��د��س�ت��ور‪ ،‬وال�ت�ع�ب�ير ال�سلمي‬ ‫عن مطالبهم‪.‬‬ ‫وي� ��أت ��ي االع �ت �� �ص��ام املزمع‬ ‫تنظيمه ال �ي��وم ��ض�م��ن �سل�سلة‬ ‫ف �ع��ال �ي��ات مل ت �ت��وق��ف �إال عند‬ ‫حتقيق املطالب‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن تن�سيقية‬ ‫احلراكات ال�شبابية هي حتالف‬ ‫لنحو (‪ )40‬حركة �شبابية ترفع‬ ‫�شعار"�إ�صالح النظام"‪ .‬و�أعلنت‬ ‫ع��ن نف�سها يف م ��ؤمت��ر �شبابي‬ ‫عقد يف �ساحة جممع النقابات‬ ‫املهنية الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬

‫لجنة تبحث أسباب إصابة محصول‬ ‫العنب والبندورة واللوزيات يف املفرق‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ق ��ال الأم �ي��ن ال �ع��ام ل � ��وزارة ال ��زراع ��ة را�ضي‬ ‫ال �ط��راون��ة �إن ال� ��وزارة �شكلت جل�ن��ة فنية مل�شكلة‬ ‫حم�صول العنب يف حمافظة املفرق لغايات الوقوف‬ ‫على هذه امل�شكلة حل�صر املناطق وحتديد امل�ساحات‬ ‫ون�سبة ال�ضرر‪ ،‬لذا يتوجب علينا انتظار النتائج‬ ‫املخربية‪.‬‬ ‫وبني الطراونة لـ"ال�سبيل" �أنه من املتوقع �أن‬ ‫ت�صدر اللجنة بالتعاون مع اجلهات ذات العالقة‬ ‫م��ن امل��رك��ز ال��وط�ن��ي للبحث والإر�� �ش ��اد الزراعي‬ ‫واجل��ام�ع��ات الأردن �ي��ة تقريرها بعد زي ��ارة جميع‬ ‫امل��زارع املت�ضررة‪ ،‬والقيام ب�أخذ عينات من املزارع‬ ‫ال�ت��ي مت زي��ارت�ه��ا لفح�صها يف خم�ت�برات ال ��وزارة‬ ‫واملركز الوطني للبحث والإر�شاد الزراعي‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن��ه وعلى �ضوء النتائج املخربية‬ ‫��س�ي�ت��م �إع � ��داد ت �ق��ري��ر ف �ن��ي م�ت�ك��ام��ل ع��ن احلالة‬ ‫ال��راه�ن��ة لإ� �ص��اب��ات حم���ص��ول ال�ع�ن��ب واملحا�صيل‬ ‫الأخرى التي ت�ضررت كالبطيخ والبندورة وبع�ض‬ ‫�أنواع اللوزيات‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك‪ ،‬التقى وزي��ر ال��دول��ة وزي��ر الزراعة‬

‫امل �ه �ن��د���س ��س�م�ير احل�ب��ا��ش�ن��ة يف جم�ل����س النواب‬ ‫جمموعة من ممثلي مزارعي العنب يف حمافظة‬ ‫امل�ف��رق بح�ضور ال�ط��راون��ة وامل��دي��ر ال�ع��ام للمركز‬ ‫الوطني للبحث والإر�شاد الزراعي النائب و�صفي‬ ‫ال�سرحان‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل دور �صندوق املخاطر الزراعية يف‬ ‫التخفيف من الأعباء على املزارعني مع العلم ب�أن‬ ‫ال�صندوق يف بدايات الت�أ�سي�س‪ ،‬ونعول عليه الكثري‬ ‫وم ��ن امل �ت��وق��ع خ��روج��ه �إىل ح�ي��ز ال��وج��ود خالل‬ ‫ال�شهرين القادمني‪.‬‬ ‫ي���ش��ار اىل �أن الإ� �ص��اب��ات ��ش�م�ل��ت املحا�صيل‬ ‫امل��زروع��ة على م�ساحة ‪� 10‬آالف دومن‪ ،‬والبندورة‬ ‫البالغ م�ساحتها ‪ 25‬ال��ف دومن‪ ،‬و�إ�صابة �أ�صناف‬ ‫العنب وال �ب �ن��دورة وال�ب�ط�ي��خ‪ ،‬وبح�سب املزارعني‬ ‫ف��إن التقديرات الأولية للإ�ضرار ت�تراوح ما بني‬ ‫‪ 60‬و‪ 100‬يف املئة ل�صنفي العنب والبندورة‪ ،‬وقامت‬ ‫زراعة املفرق بعمل ك�شوفات باملحا�صيل املت�ضررة‬ ‫وم�ساحتها و�أ�صحابها لي�صار اىل رفعها اىل وزارة‬ ‫الزراعة التخاذ الإجراءات الإدارية الواجب اتباعها‬ ‫للحفاظ على القطاع الزراعي‪.‬‬

‫التجمع العمالي يتضامن مع مطالب‬ ‫صناع األحذية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع �ل ��ن ال�ت�ج�م��ع ال �ع �م��ايل ال��دمي �ق��راط��ي عن‬ ‫ت�ضامنه مع مطالب العاملني يف �صناعة الأحذية‬ ‫املتمثلة ب�ضرورة حماية املنتج الوطني ودعم الأيدي‬ ‫العاملة الوطنية‪ ،‬من خالل �ضبط ال�سوق و�إخ�ضاع‬ ‫الب�ضائع امل���س�ت��وردة ل�ل���ش��روط وامل�ق��اي�ي����س املتبعة‬ ‫لفح�ص اجلودة‪.‬‬ ‫وتوقف التجمع العمايل �أمام ق�ضية العاملني‬ ‫يف �صناعة الأح��ذي��ة وجمموعة ال�ظ��روف املعي�شية‬ ‫االقت�صادية للعاملني يف ه��ذا القطاع وغ�يره من‬ ‫القطاعات ال�صناعية الأخرى‪.‬‬ ‫ويف بيان له �أم�س‪ ،‬قال �إن الب�ضائع التي متلأ‬ ‫الأ��س��واق ج��اء ترويجها على ح�ساب املنتج الوطني‬ ‫حتقيقا مل�صالح فئة حمدودة من التجار‪ ،‬ما انعك�س‬ ‫�سلبا على م�صانع الأح��ذي��ة التي ب��د�أت بتخفي�ض‬

‫عدد العمال لديها �إىل احلد الأدنى‪ ،‬الأمر الذي �أدى‬ ‫�إىل زيادة عدد العاطلني عن العمل يف ظل االرتفاع‬ ‫املت�سارع ملعدل البطالة وات�ساع دائرة الفقر والغالء‪.‬‬ ‫و�أكد التجمع العمايل حق العاملني يف �صناعة‬ ‫الأحذية يف وجود نقابة متثلهم وتعرب عن م�صاحلهم‬ ‫وحتمي حقوقهم‪� ،‬إىل جانب حت�سني وتو�سيع دائرة‬ ‫ال�ضمان االجتماعي والت�أمني ال�صحي لت�شمل كافة‬ ‫العاملني‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ت�شجيع ال�صناعة ال��وط�ن�ي��ة يعترب‬ ‫حجر الرحى يف بناء جمتمع متقدم وحتقيق دولة‬ ‫العدالة والرفاه‪ ،‬م�شددا على �ضرورة تدخل الدولة‬ ‫يف �ضبط حركة ال�سوق حلماية لل�صناعة الوطنية‬ ‫وت�ط��وي��ره��ا‪ ،‬باعتبار ذل��ك �أح��د الأرك ��ان الرئي�سة‬ ‫لبناء االقت�صاد الوطني ال��ذي من �ش�أنه تكري�س‬ ‫وحماية ال�سيادة الوطنية الأردنية وحماربة الف�ساد‬ ‫والفا�سدين‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫احلكومة الفل�سطينية حتمّل الأمم املتحدة واالحتالل امل�س�ؤولية‬

‫«إسرائيل» تستولي على سفينة الكرامة الفرنسية‬ ‫املتجهة إىل غزة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستولت البحرية الإ�سرائيلية على �سفينة «الكرامة»‬ ‫الفرن�سية قبالة �سواحل قطاع غزة ظهر �أم�س الثالثاء‪ ،‬وقامت‬ ‫ب�سحبها باجتاه ميناء �أ�سدود الإ�سرائيلي واعتقلت املت�ضامنني‬ ‫الأجانب الذين على متنها وبد�أت بتفريغ �شحنتها‪.‬‬ ‫وكان �سالح البحرية الإ�سرائيلية قد حذر طاقم ال�سفينة‬ ‫من االقرتاب من املياه الإقليمية الإ�سرائيلية ومنطقة احل�صار‬ ‫البحري‪ ،‬وطالب قبطان ال�سفينة بالتوجه نحو �أحد املوانئ‬ ‫امل�صرية �أو ميناء �أ�سدود‪.‬‬

‫�سفينة الكرامة الفرن�سية (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وق� ��ال ن��اط��ق ب�ل���س��ان ج�ي����ش االح �ت�ل�ال �إن قوات‬ ‫ب��احل��ري��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة و� �ض �ع��وا مت�ضامنني �سفينة‬ ‫الكرامة �أمام خيارين وهما الو�صول �إىل ميناء �أ�سدود‬ ‫�أو م�صر‪ ،‬ومن ثم �إدخال حمولة ال�سفينة �إىل قطع غزة‬ ‫برا‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صادر �إ�سرائيلية فقد �سيطر اجلي�ش‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي ع�ل��ى �سفينة "الكرامة" ب�ع��د تعليمات‬ ‫م��ن ق��ائ��د اجلي�ش الإ��س��رائ�ي�ل��ي "بني جنات�س" وبعد‬ ‫ف�شل املفاو�ضات التي �أجراها اجلي�ش الإ�سرائيلي مع‬ ‫املت�ضامنني‪.‬‬

‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن العملية مت��ت دون مقاومة ووفقا‬ ‫لتعليمات قيادة اجلي�ش باحلفاظ على �سالمة اجلنود‬ ‫وكذلك املت�ضامنني‪ ،‬مو�ضحاً �أن وحدات "الكوماندوز"‬ ‫ال�ب�ح��ري ن�ف��ذت تعليمات ق�ي��ادة اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫والذي بدوره يقوم بتنفيذ تعليمات امل�ستوى ال�سيا�سي‬ ‫الذي �أعلن عدم ال�سماح ل�سفن �أ�سطول احلرية الو�صول‬ ‫�إىل قطاع غزة‪.‬‬ ‫يُذكر �أن "الكرامة" هي ال�سفينة الوحيدة التي‬ ‫تبقت من �أ�صل ع�شر �سفن ك��ان من املقرر �أن تتوجه‬ ‫�إىل قطاع غ��زة �ضمن قافلة ال�سفن الدولية‪ ،‬وحتمل‬

‫"حماس" تناشد لبنان رفع الحالة العسكرية‬ ‫عن "نهر البارد" واستكمال اإلعمار‬ ‫بريوت‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫دعا ممثل حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" يف لبنان علي بركة‬ ‫احلكومة اللبنانية اىل رفع احلالة الع�سكرية عن خميم نهر البارد‪،‬‬ ‫و�إلغاء الت�صاريح وت�سهيل عملية الإعمار وت�أمني املال الالزم لإعادة‬ ‫البناء‪ .‬جاء ذلك خالل ا�ستقبال علي بركة وفداً �شعبياً من خميم نهر‬ ‫البارد �شمال لبنان برئا�سة حممد ال�سيد �أح��د وجهاء املخيم‪ ،‬حيث‬ ‫�شرح الوفد الأو�ضاع امل�أ�ساوية التي يعي�شها �سكان املخيم املنكوب نتيجة‬ ‫تدمري املخيم منذ �أربعة �سنوات‪.‬‬ ‫و�شدد الوفد �أن احلكومة مل تفِ بالتزاماتها حتى الآن‪ ،‬وكذلك‬ ‫وكالة "الأونروا" تتقاع�س‪ ‬يف عملية الإعمار والإغاثة‪ ،‬و�أن املخيم ما‬ ‫يزال مدمراً و�سكانه ال يزالون مهجرين‪.‬‬ ‫و�أك��د بركة من جانبه‪ ‬دعمه ملطالب �أه��ل املخيم‪ ،‬ووع��د ب�إجراء‬ ‫ات�صاالت م��ع احلكومة اللبنانية وق�ي��ادة اجلي�ش اللبناين م��ن �أجل‬ ‫حتقيق مطالب ال�شعب الفل�سطيني يف املخيم‪ ،‬وهي �إع ��ادة �إعماره‬ ‫وعودة �سكانه �إليه و�إعادة الأر�ض امل�صنفة (‪� ،)A prime‬إىل �أ�صحابها‬ ‫خ�صو�صاً �أن�ه��ا م�ستملكة م��ن قبل �سكان املخيم قبل ��ص��دور قانون‬ ‫التملك عام ‪.2001‬‬

‫على متنها ‪ 13‬مت�ضامناً �أجنبياً وامل�ساعدات الإن�سانية‬ ‫والإغاثية‪.‬‬ ‫وو�صفت احلكومة الفل�سطينية يف غ��زة ا�ستيالء‬ ‫ق ��وات ال�ب�ح��ري��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ع�ل��ى �سفينة الكرامة‬ ‫الفرن�سية قبالة �سواحل قطاع غزة بـ"جرمية احلرب‬ ‫وقر�صنة بحرية"‪.‬‬ ‫ودعت احلكومة يف غزة يف بيانٍ ح�صلت "ال�سبيل‬ ‫ن�سخ منه املجتمع ال��دويل لالختيار بني حقوق‬ ‫على ٍ‬ ‫الإن �� �س��ان وق��ان��ون ال �غ��اب وال�ق��ر��ص�ن��ة ال �ت��ي ميار�سها‬ ‫االح �ت�لال‪ ،‬مطالبة اجلمعية العامة لل��أمم املتحدة‬

‫وامل�ؤ�س�سات احلقوقية للتحرك العاجل للحافظ على‬ ‫�أم ��ن و��س�لام��ة املت�ضامنني م��ع ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫وال�سماح ل�سفينة الكرامة بالو�صول �إىل �سواحل قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫بدورها ا�ستنكرت اللجنة ال�شعبية ملواجهة احل�صار‬ ‫امل�ف��رو���ض ع�ل��ى ق�ط��اع غ ��زة‪ ،‬ا��س�ت�ي�لاء االح �ت�لال على‬ ‫�سفينة الكرامة الفرن�سية‪ ،‬حم��ذرة "�إ�سرائيل" من‬ ‫ارتكاب �أي حماقة بحق املت�ضامنني‪.‬‬ ‫وق � ��ال ع �ل��ى ال� �ن ��زيل ال �ن ��اط ��ق ب��ا� �س��م اللجنة‪:‬‬ ‫"االحتالل ي�ت�م��ادى يف ت�ع��دي��ات��ه ع�ل��ى املت�ضامنني‬

‫اتهمت تقرير «بت�سليم» ب�أنه بعيد جدا عن احلقيقة‬

‫حكومة غزة‪ :‬االحتالل يعتقل ‪ 3000‬طفل خالل ‪ 5‬سنوات‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬

‫السلطة الفلسطينية تضبط‬ ‫شبكة دولية لتهريب اآلثار‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�ضبطت ال�شرطة الفل�سطينية يف بيت حلم �شبكة لتهريب وترويج‬ ‫املواد الأثرية متتد خيوطها بني الأردن وال�ضفة الغربية والأرا�ضي‬ ‫املحتلة عام (‪ .)48‬و�أو�ضح بيان �إدارة العالقات العامة والإع�لام يف‬ ‫ال�شرطة �أن �شرطة ال�سياحة والآث��ار يف بيت حل��م تلقت معلومات‬ ‫تفيد ب��أن جمموعة من الأ�شخا�ص تخطط لتهريب وترويج مواد‬ ‫�أثرية قيمة‪ .‬و�أ�ضاف �أن ال�شرطة بد�أت بجمع التحريات واملعلومات‬ ‫منذ حوايل �شهر �إىل �أن متكنت من �إلقاء القب�ض على املتهمني بعد‬ ‫ن�صب كمني حمكم لهم ي��وم االثنني ومت �ضبط (‪ )19‬قطعة عملة‬ ‫نقدية �أثرية معدنية تعود لع�صور خمتلفة‪.‬‬ ‫ومن امل�ضبوطات‪ :‬جنيه فل�سطيني ورق عدد‪ 1‬ختم ا�سود �شبيه‬ ‫بالكرة عليه نق�ش مل�لاك يحمل قو�س ن�شاب «كيوبيد» يعتقد ب�أنه‬ ‫�أثري ويعود للفرتة اليونانية‪ ،‬وقطعة عملة نقدية �أثرية «منوراه»‬ ‫حتمل نق�شا ل�شمعدان‪ .‬كما �ضبطت مت�ث��اال ب��رون��ز ًي��ا ن ��اد ًرا بطول‬ ‫‪�26‬سم وعر�ض ‪�5‬سم مفتوح اليدين المر�أة واقفة حتمل على ر�أ�سها‬ ‫تاج وحلق يف �أحد �أذنيها الذي يقدر عمره بحوايل ‪ 3000‬عام وثمنه‬ ‫بحوايل ‪� 50‬ألف دوالر وخمطوطة من جلد الغزال باللغة العربية‬ ‫القدمية بحجم ‪�33‬سم* ‪�17‬سم على �صفحتني مل يتم بعد البت يف‬ ‫مدلوالتها وم�صدرها �أو احلقبة الزمنية التي يعود �إليها‪.‬‬ ‫وقال مدير �شرطة ال�سياحة والآثار يف �شرطة بيت حلم الرائد‬ ‫زياد اخلطيب �إن هذه امل�ضبوطات تعترب واحدة من �أهم الآثار‪ ،‬ذات‬ ‫بعد ثقايف ومدلوالت مميزة وقيمة عالية يف «�سوق الآثار»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�« :‬أثناء التحقيق اعرتف امل�شتبه بهم ب�أنهم قد ح�صلوا‬ ‫على بع�ض القطع الأثرية من احد البلدان املجاورة وعمل احدهم‬ ‫على �إدخالها من الأردن‪ ،‬كما عملوا على �إدخالها �أي�ضا من الأرا�ضي‬ ‫املحتلة عام (‪ )48‬وقاموا بتهريبها �إىل �أرا�ضي ال�ضفة الغربية»‪.‬‬ ‫و�أكد اخلطيب �أن العمل جار لت�سليم امل�ضبوطات لدائرة الآثار‪،‬‬ ‫مهيبا باملواطنني عدم االن�سياق وراء اخلرافات واجلهالء و�ضرورة‬ ‫الإب�ل��اغ ع��ن �أي ع�م�ل�ي��ة ت�ن�ق�ي��ب �أو ت�ه��ري��ب ع��ن الآث� ��ار �أو تخريب‬ ‫باالت�صال على الرقم املجاين (‪ )100‬لل�شرطة‪.‬‬

‫قائد الجيش األمريكي يبحث تعزيز‬ ‫التعاون العسكري مع االحتالل‬ ‫النا�صرة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫من املقرر �أن يلتقي رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو‪،‬‬ ‫�أم�س الثالثاء برئي�س الأرك��ان امل�شرتكة للقوات امل�سلحة الأمريكية‬ ‫م��اي�ك��ل م��ال��ن ال ��ذي و��ص��ل «ت��ل �أب �ي��ب» يف زي ��ارة ع�م��ل ر�سمية يبحث‬ ‫خاللها يف �سبل تعزيز التعاون الع�سكري امل�شرتك بني الواليات املتحدة‬ ‫والدولة العربية‪.‬‬ ‫ومن املق ّرر �أن يجري مالن �أثناء تواجده يف «تل �أبيب» �سل�سلة‬ ‫لقاءات مع نظريه الإ�سرائيلي بيني غانت�س‪ ،‬للبحث يف �إمكانية رفع‬ ‫م�ستوى التعاون الع�سكري واال�ستخباري بني اجلانبني‪ ،‬من خالل‬ ‫تكثيف التدريبات واملناورات امل�شرتكة التي يجريها اجلي�شني‪ ،‬وتعزيز‬ ‫امل�ساهمة الأم��ري�ك�ي��ة يف مت��وي��ل عملية تطوير امل�ن�ظ��وم��ات احلربية‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة وت��زوي��د ج�ي����ش االح �ت�ل�ال ب��أ��س�ل�ح��ة وم� �ع� �دّات قتالية‬ ‫�إ�ضافية‪.‬‬

‫الأج ��ان ��ب ب���س�ب��ب ال �� �س �ك��وت ال � ��دويل وال �ع��رب��ي على‬ ‫جرائم االحتالل‪ ،"..‬م�ضيفا �أن االح�ت�لال م�ستمر‬ ‫يف اعتداءاته �ضد كل من يفكر بالوقوف �إىل جانب‬ ‫ال�غ��زي�ين �إزاء ال�صمت ال�ع��امل��ي وال ��دويل خا�صة بعد‬ ‫جرمية �أ�سطول احلرية‪.1/‬‬ ‫وط��ال��ب امل�ج�ت�م��ع ال � ��دويل ب�ت�ح�م��ل م�س�ؤولياته‬ ‫ال�ك��ام�ل��ة جت ��اه امل�ت���ض��ام�ن�ين م��ع ق �ط��اع غ ��زة‪ ،‬حممال‬ ‫امل�س�ؤولية التامة للعامل ال�صامت يف ح��ال �أ�صيب �أي‬ ‫مت�ضامن �أجنبي ينوي ك�سر ح�صار غزة‪.‬‬

‫�أطفال غزة‬

‫�أكدت وزارة الأ�سرى واملحررين الفل�سطينية‬ ‫يف غزة �أن التقرير الذي �أ�صدرته م�ؤ�س�سة بت�سليم‬ ‫الإ�سرائيلية بخ�صو�ص اعتقال الأط �ف��ال يبتعد‬ ‫عن احلقيقة مب�سافات كبرية‪ ،‬نظ ًرا للعدد الكبري‬ ‫ال��ذي يعتقله االح �ت�لال ك��ل ع��ام م��ن القا�صرين‬ ‫خ�ل�ال ع�م�ل�ي��ات االق �ت �ح��ام وع ��ن احل ��واج ��ز ومن‬ ‫املدار�س واملنازل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مدير الإعالم بالوزارة ريا�ض الأ�شقر‬ ‫�أن تقرير بت�سليم �أف��اد �أن االح�ت�لال اعتقل ‪853‬‬ ‫طف ً‬ ‫ال خالل ‪� 5‬سنوات‪ ،‬وه��ذا عدد قليل ج�دًا‪ ،‬وال‬ ‫ي �ع��ادل ‪ %25‬م��ن ن�سبة االع �ت �ق��االت ال �ت��ي نفذها‬ ‫االح� �ت�ل�ال ب �ح��ق الأط � �ف� ��ال خ �ل�ال ت �ل��ك الفرتة‬ ‫الطويلة‪.‬‬ ‫وب�ين الأ��ش�ق��ر �أن وزارة الأ� �س��رى ر� �ص��دت ما‬ ‫يزيد ع��ن ‪ 3000‬حالة اعتقال لأط�ف��ال قا�صرين‬ ‫�أقل من ‪ 18‬عاما‪ ،‬خالل الأعوام ما بني ‪� 2005‬إىل‬ ‫‪ ،2010‬بع�ضهم ال يزال يف ال�سجن حتى الآن‪ ،‬ولكن‬ ‫الغالبية العظمى منهم مت �إطالق �سراحهم �سواء‬ ‫بعد التحقيق ب��أي��ام �أو �أ�سابيع و�شهور‪� ،‬أو ق�ضاء‬ ‫فرتة حمكومياتهم‪.‬‬

‫منظمات بريطانية ت�ستعد للرد ق�ضائيا على «الأكاذيب ال�صهيونية»‬

‫بريطانيا تطلق سراح الشيخ رائد صالح بكفالة وشروط‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أفرجت ال�سلطات الربيطانية م�ساء االثنني‬ ‫بكفالة ع��ن ال�شيخ رائ ��د ��ص�لاح رئ�ي����س احلركة‬ ‫الإ�سالمية داخل اخلط الأخ�ضر‪ ،‬بعد �أن احتجز‬ ‫ثالثة �أ�سابيع داخ��ل �سجن بدفورد �شمايل لندن‬ ‫يف انتظار �إبعاده‪ .‬وتوجه ال�شيخ �صالح �إىل مكان‬ ‫�إق��ام �ت��ه يف ل �ن��دن‪ ،‬ب�ع��د �أن �أف ��رج ع�ن��ه ب �ق��رار من‬ ‫املحكمة العليا �صدر اجلمعة‪ ،‬مقابل كفالة مالية‬ ‫و��ش��روط �أخ��رى‪� ،‬أب��رزه��ا ع��دم �إل�ق��اء �أي خطب �أو‬ ‫ت�صريحات �سيا�سية‪.‬‬ ‫وقد و�صفت منظمات ت�ضامن بريطانية قرار‬ ‫الإف ��راج ع��ن ال�شيخ ��ص�لاح بكفالة بن�صر كبري‪،‬‬ ‫وحتدثت عن ا�ستعدادات جتري للرد ق�ضائيا على‬ ‫"الأكاذيب ال�صهيونية" بحق ال�شيخ �صالح‪.‬‬ ‫وك��ان قا�ضي املحكمة العليا يف لندن �أ�صدر‬ ‫اجلمعة ق��رارا بالإفراج عن ال�شيخ �صالح بكفالة‬

‫قدرها ‪� 20‬ألف جنيه �إ�سرتليني (‪� 32‬ألف دوالر)‪،‬‬ ‫يحدد مبوجبها مكان �إقامة ال�شيخ الذي �سريتدي‬ ‫�سوارا �إلكرتونيا ويثبت وجوده اليومي‪.‬‬ ‫وق��ال القا�ضي ‪-‬ال ��ذي ا�ستمع �إىل �شهادات‬ ‫��ش�خ���ص�ي��ات ب��ري�ط��ان�ي��ة م��رم��وق��ة ت �ع��رف ال�شيخ‬ ‫�صالح‪� -‬إنه ال �أدلة على �أن �صالح ميكن �أن يهدد‬ ‫الأم��ن القومي الربيطاين �أو ي�شكل خطرا على‬ ‫العامة‪ .‬و�ستحدد يف �أيلول جل�سة جديدة للنظر يف‬ ‫�شرعية الإبعاد نف�سه‪.‬‬ ‫وو��ص��ل ال�شيخ �صالح �إىل بريطانيا ال�شهر‬ ‫املا�ضي بعد �أيام من �إ�صدار وزيرة الداخلية تريزا‬ ‫ماي �أمرا مينعه من دخول اململكة املتحدة‪.‬‬ ‫و��ش��ارك ال�شيخ ��ص�لاح يف فعالية يف مدينة‬ ‫لي�سي�سرت‪ ،‬قبل �أن تعتقله ال�شرطة يف الثامن‬ ‫وال�ع���ش��ري��ن م��ن ال���ش�ه��ر امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وحت �ت �ج��زه يف‬ ‫انتظار �إج��راءات ترحيله‪ .‬ونقلت بي بي �سي قبل‬ ‫�أ�سبوع عن م�صدر و�صفته باملطلع قوله �إن خط�أ‬

‫يف �أنظمة احلا�سوب التابعة لوكالة احلدود �سمح‬ ‫لل�شيخ ب��دخ��ول امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬رغ��م �أن ذل��ك حمظور‬ ‫عليه‪ ،‬ومعلم على ا�سمه باللون الأحمر يف قاعدة‬ ‫البيانات الإلكرتونية التابعة لهذه الهيئة‪.‬‬

‫تأسيس هيئة شعبية ملكافحة الفساد بالضفة الغربية‬

‫ال�ضفة الغربية‪� -‬صفا‬

‫نظم عدد من الن�شطاء والنقابيني واحلقوقيني‬ ‫امل�ستقلني الفل�سطينيني اعت�صاما ام�س الثالثاء‬ ‫�أم� ��ام م�ق��ر جم�ل����س ال� � ��وزراء يف رام اهلل بال�ضفة‬ ‫الغربية‪ ،‬للمطالبة مبحا�سبة ال��وزراء وامل�س�ؤولني‬ ‫املتهمني ب�شبهات ف�ساد مايل �أو �إداري‪.‬‬ ‫وحمل املعت�صمون يافطات اتهمت امل�س�ؤولني‬ ‫بالت�سبب يف هدر امل��ال العام وقيادة الفل�سطينيني‬ ‫نحو الأزمة املالية احلالية‪.‬‬ ‫وحت ��ت ع �ن ��وان "الف�ساد ه ��و ال ��وج ��ه الآخ ��ر‬ ‫لالحتالل" عرب املتحدث با�سم مبادرة "ال�شعب‬ ‫يريد �إنهاء الف�ساد" با�سم ق��دورة عن دعم املبادرة‬ ‫لهيئة مكافحة الف�ساد ورفع ال�صوت لتوفري الدعم‬ ‫لها "من �أج��ل �أخ��ذ ال��دور امل�ن��وط بها يف حماربة‬ ‫الفا�سدين واملت�سرتين عليهم الذين يراهنون على‬ ‫�أن حماربة الف�ساد لن تكون جمدية"‪.‬‬

‫و�أعلن ق��دورة عن البدء يف �إج ��راءات ت�أ�سي�س‬ ‫الهيئة ال�شعبية ملكافحة الف�ساد‪ ،‬وذل��ك ل�ضمان‬ ‫مت �ك�ي�ن ه �ي �ئ��ة م �ك��اف �ح��ة ال �ف �� �س��اد م ��ن حما�سبة‬ ‫الفا�سدين الذين ال يحافظون على مقدرات ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وي�ستولون عليها بغري وجه حق‪.‬‬ ‫و�أكد �ضرورة تطبيق كافة القوانني والأنظمة‬ ‫ذات ال�صلة و�أهمها تطبيق مبد�أ من �أين لك هذا؟‬ ‫على كل من يدير املال العام‪.‬‬ ‫وطالب بوقف كافة امل�س�ؤولني امل�شتبه بارتكابهم‬ ‫جرائم ف�ساد عن العمل وب�شكل فوري‪ ،‬م�ضيفا "ال‬ ‫يعقل �أن يبقى امل�شتبه بف�ساده على ر�أ�س عمله �أثناء‬ ‫التحقيق معه وذلك حر�صا على �سالمة التحقيق"‪.‬‬ ‫وب��امل�ق��اب��ل‪ ،‬طالبت امل �ب��ادرة ب���ض��رورة القيام بكافة‬ ‫الإجراءات الوقائية ملنع التغ ّول يف الف�ساد وحماية‬ ‫كبار و�صغار املوظفني م��ن ال��وق��وع فيه‪ .‬وطالبت‬ ‫ب��أن تكون حماكمات امل�شتبه بف�سادهم علنية �أمام‬ ‫اجلمهور الفل�سطيني وذلك بهدف عدم الت�شكيك‬ ‫بالقرارات ال�صادرة عن حماكمات جرائم الف�ساد‪.‬‬

‫ون� ��ادت امل �ب ��ادرة ��ص��راح��ة ب ��إع�ل�ان �أ� �س �م��اء كل‬ ‫امل �� �س ��ؤول�ين امل�ط�ل��وب�ين للتحقيق م�ع�ه��م يف هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد‪ ،‬وق��ال بيان ��ص��ادر عنها‪" :‬نحن‬ ‫ن�ؤمن �أن ال�شعب لن يرحم املت�سرتين على الف�ساد‬ ‫لأن الت�سرت عليه ف�ساد �أي�ضا"‪.‬‬ ‫وقالت املبادرة �إن �أ�سباب الأزمة املالية تكمن يف‬ ‫عدم حما�صرة الفا�سدين الذين يقومون بهدر املال‬ ‫العام على ح�ساب قوت �أبناء �شعبهم‪.‬‬ ‫وبينت �أن الف�ساد ي�ؤدي �إىل حرمان االقت�صاد‬ ‫ال��وط �ن��ي م��ن ا��س�ت�ق��دام اال� �س �ت �ث �م��ارات اخلارجية‬ ‫والوطنية وي� ��ؤدي �إىل ت��راج��ع التعاطف والدعم‬ ‫الدويل للق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وج� ��اء ه ��ذا االع �ت �� �ص��ام ب�ع��د �أي � ��ام ع�ل��ى ك�شف‬ ‫رئي�س هيئة الف�ساد الفل�سطينية رفيق النت�شة عن‬ ‫رف��ع احل�صانة ع��ن ع��دد م��ن ال ��وزراء يف احلكومة‬ ‫الفل�سطينية ب ��رام اهلل مت�ه�ي��دا للتحقيق معهم‬ ‫ب�شبهات ف�ساد‪.‬‬

‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن االح �ت�ل�ال اع�ت�ق��ل خ�ل�ال عام‬ ‫‪ 2010‬فقط ما يزيد عن (‪ )1000‬طفل فل�سطيني‬ ‫ت �ت�راوح �أع �م��اره��م م��ا ب�ين ‪ ،18-15‬ن�صفهم من‬ ‫مدينة القد�س املحتلة وحدها‪ ،‬حيث كان قد �صعد‬ ‫م��ن عمليات اع�ت�ق��ال الأط �ف��ال الت�ه��ام�ه��م بر�شق‬ ‫�سيارات امل�ستوطنني باحلجارة‪ ،‬كذلك �صعد من‬ ‫�سيا�سة �إبعاد الأطفال عن منازلهم‪ ،‬وو�ضعهم حتت‬ ‫االعتقال اجلربي يف البيوت‪.‬‬ ‫و�أف��اد الأ�شقر �أن االحتالل ال ي��زال يعتقل يف‬ ‫�سجونه ‪ 280‬طفال فل�سطين ًيا ما دون الــــ‪ 18‬عا ًما‪،‬‬ ‫ثلثهم ال يتجاوز الـــ‪ 15‬من عمره‪ ،‬وميار�س بحقهم‬ ‫ك��ل �أ��ش�ك��ال االن�ت�ه��اك وال�ت�ع��ذي��ب واحل��رم��ان من‬ ‫احل �ق��وق‪ ،‬وي�ت��وزع��ون على �سجون ع��وف��ر وجمدو‬ ‫وعت�صيون والنقب وه�شارون والتلموند‪ ،‬وهناك‬ ‫ع��دد من الأط�ف��ال موزعني على مراكز التحقيق‬ ‫والتوقيف‪.‬‬ ‫وي�ستخدم جنود االح�ت�لال واملحققون �شتى‬ ‫�أ� �س��ال �ي��ب ال �ت �ع��ذي��ب � �ض��د الأط � �ف� ��ال‪ ،‬ويتعمدون‬ ‫ال�ضغط عليهم و�إجبارهم على االعرتاف‪ ،‬بو�سائل‬ ‫وط ��رق ال تختلف ع��ن ت�ل��ك ال �ت��ي ت�ستخدم �ضد‬ ‫الأ�سرى البالغني‪.‬‬

‫مروان الربغوثي يدعو إىل مسرية مليونية‬ ‫لعضوية فلسطني يف األمم املتحدة‬ ‫ال�ضفة الغربية‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دع��ا الأ��س�ير م��روان الربغوثي ع�ضو اللجنة‬ ‫املركزية حلركة فتح اىل م�سرية مليونية �سلمية‬ ‫يف الوطن وال�شتات خ�لال �أ�سبوع الت�صويت على‬ ‫ع �� �ض��وي��ة ف�ل���س�ط�ين يف االمم امل �ت �ح��دة يف �أيلول‬ ‫القادم‪.‬‬ ‫وق��ال ال�برغ��وث��ي يف ب�ي��ان م��ن �سجن هدارمي‬ ‫�إن "ك�سب معركة �أيلول القادم باعتبارها حمطة‬ ‫هامة يف م�سرية ن�ضال �شعبنا‪ ،‬يتطلب �إطالق �أكرب‬ ‫م�سريات �سلمية �شعبية يف الوطن وال�شتات والبالد‬ ‫العربية واال�سالمية والعوا�صم الدولية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن ذل��ك "يقت�ضي ح�شد ك��ل طاقات‬ ‫�شعبنا وانخراط اجلميع يف هذه املعركة (‪ )...‬لأنها‬ ‫لي�ست معركة الرئي�س حم�م��ود عبا�س ومنظمة‬ ‫ال �ت �ح��ري��ر وال���س�ل�ط��ة �أو ال�ف���ص��ائ��ل �أو ال�سفراء‬ ‫واخلارجية فقط بل معركة كل مواطن ومواطنة‬ ‫ومعركة ك��ل الفل�سطينيني وال�ع��رب والأح� ��رار يف‬ ‫العامل"‪.‬‬ ‫ودع� ��ا ال�ب�رغ��وث��ي "ال�شعب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي يف‬ ‫الوطن وال�شتات �إىل دعم وم�ساندة عبا�س والقيادة‬ ‫الفل�سطينية ب �ق��رار ال�ت��وج��ه �إىل الأمم املتحدة‬ ‫النتزاع ع�ضوية دولة فل�سطني وعا�صمتها القد�س‬ ‫ال�شرقية على كامل ح��دود ع��ام ‪ 1967‬ونقل امللف‬ ‫الفل�سطيني كامال �إىل الأمم املتحدة"‪.‬‬ ‫كما دع��ا كافة الف�صائل اىل "م�ساندة القرار‬ ‫الفل�سطيني والعلو فوق اخلالفات يف هذه املعركة‬ ‫امل�صريية"‪.‬‬ ‫و�أك��د الربغوثي �أنه "يتوجب على �شعبنا ويف‬ ‫مقدمته ال�شباب وك��ذل��ك ال�ق�ي��ادات الفل�سطينية‬ ‫االن� �خ ��راط ع�ل��ى ن�ح��و وا� �س��ع وف �ع��ال يف املقاومة‬ ‫ال�شعبية �ضد االح �ت�لال واال��س�ت�ي�ط��ان والتهويد‬ ‫واحل�صار يف كافة الأرا�ضي الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫ودع ��ا اىل "ت�صعيد ه ��ذه امل �ق��اوم��ة ال�شعبية‬ ‫ال�سلمية لأن العمل ال�سيا�سي والدبلوما�سي عاجز‬ ‫مبفرده عن حتقيق احلرية والعودة واال�ستقالل يف‬ ‫غياب العمل الن�ضايل املقاوم على االر�ض"‪.‬‬ ‫وت �ع �ت �ق��ل � �س �ل �ط��ات االح � �ت �ل�ال اال�سرائيلية‬ ‫ال�برغ��وث��ي م�ن��ذ ‪ 2002‬بتهمة ق �ي��ادة االنتفا�ضة‬ ‫الفل�سطينية ال�ث��ان�ي��ة وم���س��ؤول�ي�ت��ه ع��ن عمليات‬ ‫ع�سكرية‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪ )19‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1657‬‬

‫‪9‬‬

‫حمص تنزف قتلى برصاص األمن‬ ‫والشبيحة ونزوح املئات باتجاه لبنان‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) رويرتز‬ ‫قال �سكان �إن قوات �سورية وملي�شيات موالية للرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد قتلت ثالثة �أ�شخا�ص يف هجمات على‬ ‫�أحياء يف �شتى �أنحاء مدينة حم�ص �أم�س الثالثاء‪ ،‬مع ت�صاعد قمع االحتجاجات املطالبة بالدميقراطية‪ ،‬بعد يومني‬ ‫من مقتل ‪� 13‬شخ�صا بذات املدينة‪.‬‬ ‫ونقلت رويرتز عن �أحد ال�سكان �إن هناك جنودا ومركبات مدرعة بكل حي �سكني‪ ،‬والقوات غري النظامية املوجودة‬ ‫معهم هي فرق اغتيال‪ ،‬يطلقون النار دون متييز منذ الفجر ببنادق ومدافع ر�شا�شة‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أنه ال �أحد ي�ستطيع �أن‬ ‫يغادر منزله‪.‬‬ ‫وكانت جلان التن�سيق املحلية قد ذكرت �أن قوات نظام الأ�سد قتلت االثنني ع�شرة �أ�شخا�ص يف هجمات على‬ ‫�أحياء �سكنية باملدينة‪ ،‬م�شرية �إىل �أن القوات املدعومة بال�شبيحة عاثت ف�سادا يف ال�شوارع‪ ،‬و�أطلقت النار ب�شكل‬ ‫ع�شوائي وقامت بح�صار �أحياء ب�أكملها‪ ،‬و�أ�شارت �إىل �أنها قتلت �أي�ضا ثالثة مواطنني مبدينة الق�صري التابعة‬ ‫ملحافظة حم�ص‪.‬‬ ‫قوات الأمن ال�سورية ا�ستعانت بال�شبيحة يف عملياتها بحم�ص (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫و�أف��ادت قناة اجلزيرة نقال عن مرا�سلها يف لبنان‬ ‫ب�أن �أكرث من خم�سمائة �شخ�ص عربوا احلدود ال�سورية‬ ‫�إىل لبنان قادمني من مدينة الق�صري‪.‬‬ ‫وحم�ص الواقعة على بعد ‪ 165‬كلم �إىل ال�شمال‬ ‫من دم�شق ويقطنها مليون ن�سمة دخلتها لأول مرة‬ ‫القوات والدبابات قبل �شهرين‪ ،‬و�سيطرت على ال�ساحة‬ ‫الرئي�سية بعد احتجاجات كبرية مطالبة باحلريات‬ ‫ال�سيا�سية و�إنهاء حكم الأ�سد‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س ال��راب�ط��ة ال�سورية حل�ق��وق الإن�سان‬ ‫عبدالكرمي ريحاوي �أن ق��وات الأم��ن قامت مبهاجمة‬ ‫البلدة بعد �أن ف�شلت يف خمططها ل��زرع الفتنة بني‬

‫خمتلف مكونات املجتمع‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة الوطنية حلقوق الإن�سان يف �سوريا‬ ‫�إن �أه��ايل مدينة حم�ص ا�ستنكروا ما يحاول ت�سويقه‬ ‫مقربون من ال�سلطات من �شائعات عن اقتتال طائفي‬ ‫يف مدينتهم‪ ،‬وو��ص�ف��وا تلك الأن �ب��اء ب��أن�ه��ا ع��اري��ة عن‬ ‫ال�صحة‪ .‬و�أو�ضحت املنظمة يف بيان �أنّ ما يجري هو‬ ‫ه�ج��وم على امل��دن�ي�ين م��ن الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة واجلي�ش‬ ‫وكتيبة املهام اخلا�صة وبع�ضهم بالثياب املدنية‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل هجوم على حي الق�صور وعملية ترويع‬ ‫و�إط�ل�اق ر�صا�ص ع�شوائي تبعها عملية نهب و�سلب‬ ‫للمحال التي تركها �أ�صحابها �إث��ر �إط�لاق الر�صا�ص‬

‫وح��ال��ة ال��رع��ب ال�ت��ي � �س��ادت امل �ك��ان‪ .‬ك�م��ا حت��دث��ت عن‬ ‫�إط�لاق ن��ار كثيف يف حي الغوطة عند خ��روج امل�صلني‬ ‫م��ن ��ص�لاة ال�ع���ش��اء‪ ،‬ومت ت��وج�ي��ه بع�ض الر�صا�صات‬ ‫باجتاه جامع احلافظ فهرب امل�صلون ومنهم من عاد‬ ‫�إىل امل�سجد‪ ،‬ثم ظهرت �سيارة م�صفحة وخلفها با�ص‬ ‫للأمن قام من بداخله ب�إطالق نار ع�شوائي يف �شوارع‬ ‫الغوطة الرئي�سية لرتويع املواطنني‪.‬‬ ‫ويف �شرق �سوريا‪� ،‬أجرى املقيمون يف بلدة البوكمال‬ ‫ع �ل��ى احل � ��دود م��ع ال� �ع ��راق حم ��ادث ��ات �أم ����س االثنني‬ ‫م��ع ال �ق��وات ال�ت��ي حتا�صر ال�ب�ل��دة لتجنب ه�ج��وم بعد‬ ‫ان�شقاقات يف �صفوف ق��وات الأم��ن التي ح��اول��ت قمع‬

‫مظاهرات ال�شوارع هناك‪.‬‬ ‫وقال مقيمون �إنه مت �إر�سال قوات من غرب البالد‬ ‫بعد �أن نزل �آالف الأ�شخا�ص �إىل ال�شوارع ب�سبب قيام‬ ‫�ضباط من املخابرات الع�سكرية بقتل خم�سة حمتجني‬ ‫ال�سبت منهم فتى عمره ‪ 14‬عاما‪.‬‬ ‫وق� ��ال رج ��ا ال ��دن ��دل‪ ،‬وه ��و �أح� ��د � �ش �ي��وخ ع�شرية‬ ‫العقيدات مبدينة ال�ب��وك�م��ال‪� ،‬إن وج�ه��اء م��ن املدينة‬ ‫وب�ع����ض الأط �ب��اء وامل�ث�ق�ف�ين ال�ت�ق��وا بع�ض امل�س�ؤولني‬ ‫وال�ق��ادة الع�سكريني الذين طالبوا بت�سليم الأ�سلحة‬ ‫التي �سرقت من مبنى املخفر ومديرية املنطقة وبع�ض‬ ‫الأ�شخا�ص املطلوبني‪.‬‬

‫الثوار الليبيون يتحركون باتجاه طرابلس واتصاالت‬ ‫دبلوماسية متواصلة‬ ‫طرابل�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫بد�أ "العد العك�سي" لرحيل العقيد‬ ‫معمر القذايف‪ ،‬كما اعترب وزي��ر الدفاع‬ ‫الفرن�سي جريار لونغيه �أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫ف �ي �م��ا ي ��وا�� �ص ��ل ال � �ث� ��وار ع �ل��ى الأر�� � ��ض‬ ‫حتركاتهم التكتيكية باجتاه طرابل�س‪.‬‬ ‫وكان الثوار �أكدوا االثنني ال�سيطرة‬ ‫على الربيقة‪ ،‬املرف�أ النفطي �شرق ليبيا‪،‬‬ ‫بعد عدة �أي��ام من املعارك‪ ،‬وهو ما نفاه‬ ‫النظام بعيد ذلك‪.‬‬ ‫و�أع� �ل ��ن ��ش�م����س ال ��دي ��ن ع �ب��د املال‬ ‫املتحدث با�سم الثوار �أن "الق�سم الأكرب‬ ‫م��ن ق ��وات ال �ق��ذايف ان���س�ح��ب �إىل را�س‬ ‫النوف" ع�ل��ى ب�ع��د ن�ح��و خ�م���س�ين كلم‬ ‫غ��رب الربيقة‪ ،‬مو�ضحا �أن��ه يبقى ‪150‬‬ ‫�إىل ‪ 200‬من املوالني للنظام عالقني يف‬ ‫املوقع النفطي‪.‬‬ ‫ورد املتحدث با�سم النظام مو�سى‬ ‫�إب��راه �ي��م م���س��اء االث �ن�ين �أن "الربيقة‬ ‫ال ت��زال بالكامل حت��ت �سيطرة قواتنا‬ ‫مب���س��اع��دة ال�ق�ب��ائ��ل وامل �ت �ط��وع�ين‪ ،‬وكل‬ ‫م��ا �أع�ل�ن��ه امل�ج�ل����س ال��وط�ن��ي االنتقايل‬ ‫املزعوم كذب ومعلومات غري �صحيحة"‪،‬‬ ‫واملجل�س االنتقايل هو الهيئة ال�سيا�سية‬ ‫للثوار‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املتحدث �أن "الربيقة هي‬ ‫م�ستقبل ليبيا وثروة هذا البلد و�إبقا�ؤها‬ ‫حتت �سيطرتنا م�س�ألة حياة �أو موت"‪،‬‬ ‫م� ��ؤك ��دا �أن ال� �ث ��وار "حاولوا ا�ستعادة‬ ‫امل��دي�ن��ة‪ ،‬ول�ك��ن مت ��ص��ده��م وخ���س��روا يف‬ ‫املعركة �أكرث من ‪ 500‬من رجالهم"‪.‬‬ ‫وال�سيطرة على ال�بري�ق��ة الواقعة‬ ‫على بعد ‪ 800‬كلم �شرق طرابل�س‪ ،‬و‪240‬‬ ‫كلم جنوب غرب بنغازي‪ ،‬معقل الثوار‪،‬‬ ‫�ستمثل ن���ص��را ك�ب�يرا ل�ل�ث��وار‪ ،‬و�ستتيح‬ ‫ل�ه��م ال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى ال�ب�ن��ى التحتية‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا النفطية منها‪ ،‬التي تعترب‬ ‫حيوية مل�ستقبل البالد االقت�صادي‪.‬‬ ‫و�أم�س الثالثاء‪� ،‬أبدى وزير الدفاع‬

‫الفرن�سي الذي تعترب بالده �إحدى �أبرز‬ ‫دول التحالف ال ��دويل ال��ذي يقف �إىل‬ ‫جانب الثوار‪ ،‬تفا�ؤله‪.‬‬ ‫و�أعلن جريار لونغيه يف مقابلة مع‬ ‫�شبكة "فران�س ‪� "2‬أن "العد العك�سي‬ ‫بدا" ل��رح �ي��ل ال �ع �ق �ي��د ال �ل �ي �ب��ي معمر‬ ‫القذايف‪.‬‬ ‫و�صرح لونغيه يف املقابلة‪�" :‬أعتقد‬ ‫فعال �أن العد العك�سي بدا‪ ،‬و�أن الأمور يف‬ ‫مثل هذه العملية ميكن �أن تت�سارع �أكرث‬ ‫مما كان متوقعا"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬إال �أن �ن��ي ال �ت��زم احلذر‬ ‫ال���ش��دي��د‪ ،‬لأن (م �ع �م��ر) ال �ق��ذايف لي�س‬ ‫منطقيا‪ ،‬وميكن �أن يعتمد ا�سرتاتيجية‬ ‫اخلنادق ويتخذ �سكان طرابل�س املدنيني‬ ‫رهائن"‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر �أن الأم � ��ور ت �ت �ط��ور "لأن‬ ‫ال ��ر�أي ال�ع��ام الليبي مبختلف �أطيافه‬ ‫على قناعة ت��ام��ة ال�ي��وم �أن ال �ق��ذايف مل‬ ‫يعد ميثل احلل من �أجل امل�ستقبل"‪.‬‬ ‫وتابع �أن "ن�ساء ورجاال مل يقاتلوا‬ ‫يف حياتهم ق��رروا �أن ينظموا �صفوفهم‬ ‫لرف�ض ال�سلطة الع�سكرية والقمعية‬ ‫ل�ل�ق��ذايف‪ ،‬والأم ��ور تتطور على الأر�ض‬ ‫بعد �أ�سابيع ا�ستعد خاللها النا�س للقيام‬ ‫مب��ا مل يكونوا يقومون ب��ه قبل ب�ضعة‬ ‫�أ�شهر"‪.‬‬ ‫ويبدو الو�ضع امليداين هادئا ن�سبيا‪،‬‬ ‫�سواء على جبهات ال�شرق والغرب �أو يف‬ ‫العا�صمة طرابل�س‪ ،‬كما ذك��ر مرا�سلو‬ ‫الوكالة الفرن�سية �أم�س الثالثاء‪ .‬ويف‬ ‫الغرب‪ ،‬يبذل الثوار جهودهم منذ عدة‬ ‫�أي ��ام لإح�ل�ال الأم ��ن يف الأرا� �ض��ي التي‬ ‫ا�ستولوا عليها قبل �أي��ام وفتح الطريق‬ ‫�إىل العا�صمة‪.‬‬ ‫ويف ال� �ق ��وال� �� ��ش (غ� � � � ��رب)‪� ،‬سمح‬ ‫احللف الأطل�سي �أم����س الثالثاء لوفد‬ ‫م �� �س ��ؤول�ين م��ن ب �ن �غ��ازي ب��امل �ج��يء على‬ ‫الرغم من احل�صار اجلوي املطبق‪ ،‬كما‬ ‫�أعلن العقيد جمعة �إبراهيم امل�س�ؤول يف‬

‫أردوغان سيجمد العالقات مع االتحاد‬ ‫األوروبي فرتة الرئاسة القربصية‬ ‫انقرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�أمل رئي�س ال��وزراء الرتكي رج��ب طيب �أردوغ ��ان يف �أن تتم ت�سوية‬ ‫الق�ضية القرب�صية قبل �أن ت�ت��وىل ق�بر���ص ال�ت��ي ال ت�ع�ترف بها انقرة‪،‬‬ ‫الرئا�سة الدورية لالحتاد الأوروبي يف متوز ‪ ،2012‬وهدد بتجميد العالقات‬ ‫مع االحت��اد �إذا مل يتحقق ذل��ك‪ .‬وق��ال �أردوغ��ان حم��ذرا يف مقابلة ن�شرتها‬ ‫�صحيفة ميلييت �أم�س الثالثاء‪" :‬لن جن��ري �أي مناق�شات مع الرئا�سة‬ ‫القرب�صية‪ .‬العالقات مع االحتاد االوروبي �ستجمد �ستة �أ�شهر"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أردوغ ��ان قبل زي��ارة �سيقوم �إىل ال�شطر ال�شمايل لقرب�ص‪:‬‬ ‫"نعترب �أنه من العار اجللو�س على طاولة املفاو�ضات معهم (القبار�صة‬ ‫اليونانيون) يف الأمم املتحدة‪ .‬لن نتفاو�ض مع بلد ال نعرتف به"‪.‬‬ ‫وت�أتي زي��ارة �أردوغ��ان �إىل �شمال قرب�ص يف ذكرى التدخل الع�سكري‬ ‫الرتكي يف اجلزيرة يف ‪ 20‬متوز ‪ .1974‬ومنذ ذلك التاريخ‪ ،‬ق�سمت اجلزيرة‬ ‫�إىل �شطرين قرب�صي تركي وقرب�صي يوناين‪ .‬و�أكد �أردوغ��ان �أن الأمر مل‬ ‫يعد يتعلق "بتقدمي خدمات لقرب�ص‪ .‬قدمنا ما يكفي ولن ن�ستجب �سوى‬ ‫للمبادرات الإيجابية"‪ .‬وقال رئي�س احلكومة الرتكية �إن الق�ضية القرب�صية‬ ‫يجب �أن حتل ب�أي ثمن قبل تويل قرب�ص رئا�سة االحتاد الأوروبي‪ ،‬وحذر من‬ ‫ا�ستمرار النزاع �إذا مل يح�صل ذلك‪ .‬كما ا�ستبعد �أي ان�سحاب للقوات الرتكية‬ ‫التي تنت�شر يف جمهورية �شمال قرب�ص الرتكية غري املعرتف بها دوليا‬ ‫وال تعرتف بها �سوى �أنقرة‪ .‬وينت�شر ‪� 35‬ألف جندي تركي يف هذا ال�شطر‬ ‫من اجلزيرة‪ .‬وكان وزير اخلارجية الرتكي �أحمد داود �أوغلو �أكد الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي �ضرورة التو�صل �إىل حل للم�شكلة قبل �أن تتوىل قرب�ص الرئا�سة‬ ‫الدورية لالحتاد‪ .‬وقال داود �أوغلو‪�" :‬إذا �أخرت الإدارة القرب�صية اليونانية‬ ‫املفاو�ضات وتولت وحدها الرئا�سة (‪ ،)...‬ف�إن ذلك لن يعني عدم وجود حل‬ ‫للجزيرة فح�سب‪ ،‬بل �سيعني �أي�ضا �أن العالقات بني تركيا‪ ،‬واالحتاد �ست�صل‬ ‫�إىل حالة جمود"‪.‬‬ ‫وخ�لال زي��ارة �إىل تركيا ال�سبت‪ ،‬دع��ت وزي��رة اخلارجية الأمريكية‬ ‫هيالري كلينتون �إىل �إيجاد حل مل�شكلة قرب�ص ب�سرعة‪.‬‬

‫الثوار يتقدمون ب�شكل تكتيكي نحو معقل القذايف بطرابل�س (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫املجل�س الع�سكري يف ال��زن�ت��ان‪ .‬ورف�ض‬ ‫حتديد من هم ه�ؤالء الأ�شخا�ص‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن ه��ذه اال�ستثناءات التي‬ ‫مينحها احل �ل��ف الأط�ل���س��ي "ال تتعلق‬ ‫مب��دن�ي�ين‪ ،‬ه��ي فقط لب�ضعة �أ�شخا�ص‬ ‫مهمني"‪.‬‬ ‫وت���س�ت�ع��د ق� ��وات ال� �ث ��وار للمعركة‬ ‫امل �ق �ب �ل��ة‪ ،‬ك �م��ا � �ص��رح ال �� �ض��اب��ط خمتار‬ ‫الأخ�ضر يف القوال�ش �أي�ضا‪.‬‬ ‫وق� ��ال‪" :‬ن�ستعد ل�ل�م�ع��رك��ة‪ .‬ن�أمل‬ ‫(ح �� �ص��ول �ه��ا) ق �ب��ل ��ش�ه��ر رم �� �ض��ان (يف‬ ‫�آب) �إن �شاء اهلل"‪ ،‬من دون �أن ي�ستبعد‬ ‫م��ع ذل��ك �إم �ك��ان �أن حت�صل خ�لال هذا‬ ‫ال�شهر‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ه ��ذا امل �� �س ��ؤول‪" :‬ننتظر‬ ‫الأم��ر من بنغازي (املقر العام للثوار)‪،‬‬ ‫حتى الآن ويف كل امل��دن التي ا�ستولينا‬

‫عليها نبقى لتنظيم قواتنا‪� ،‬أننا ناخذ‬ ‫وقتنا لإنهاء ذلك‪ .‬ننتظر الأذن وخطة‬ ‫(املعركة) من بنغازي"‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أعلن احللف الأطل�سي‬ ‫�أم ����س ال�ث�لاث��اء �أن ��ه ق��ام االث �ن�ين بـ‪129‬‬ ‫طلعة �أ��ص��اب خاللها نحو ع�شر �آليات‬ ‫م�سلحة يف حميط الربيقة‪.‬‬ ‫ويف � �ض��واح��ي ط��راب �ل ����س‪� ،‬أ�� �ص ��اب‬ ‫احللف قطعة مدفعية ورادارا وقاذفة‬ ‫�صواريخ‪� ،‬إ�ضافة �إىل �ست قطع مدفعية‬ ‫قرب م�صراتة‪ ،‬اجليب التابع للثوار يف‬ ‫ال�شرق‪.‬‬ ‫وعلى خط مواز‪ ،‬تتكثف االت�صاالت‬ ‫الدبلوما�سية الرامية �إىل حلحلة النزاع‬ ‫الليبي‪ ،‬يف عدة اجتاهات‪.‬‬ ‫و�سي�ستقبل وزير اخلارجية الرو�سي‬ ‫��س�يرغ��ي الف ��روف ن�ظ�يره الليبي عبد‬

‫العاطي عبيدي يف مو�سكو‪ ،‬و�سيبحث‬ ‫ال ��رج�ل�ان خ �� �ص��و� �ص��ا يف دور و�ساطة‬ ‫االحت��اد االفريقي يف النزاع‪ ،‬كما ذكرت‬ ‫وك��ال��ة اي�ت��ار‪-‬ت��ا���س ال��رو��س�ي��ة الر�سمية‬ ‫للأنباء‪.‬‬ ‫من جهة اخ��رى‪ ،‬التقى م�س�ؤولون‬ ‫ك �ب��ار يف اخل��ارج �ي��ة االم��ري �ك �ي��ة اخريا‬ ‫م�س�ؤولني يف نظام معمر القذايف خارج‬ ‫ليبيا حل�ض الزعيم الليبي على التخلي‬ ‫عن ال�سلطة‪ ،‬كما اعلن م�س�ؤول امريكي‬ ‫رف�ض ك�شف هويته االثنني‪.‬‬ ‫واك��د متحدث يف طرابل�س ح�صول‬ ‫امل �ب��اح �ث��ات وق� ��ال ان �ه��ا "مرحلة اوىل‬ ‫م��ن احلوار" م��ع االم�يرك �ي�ين‪ .‬اال ان‬ ‫االمريكيني اعلنوا على العك�س ان لقاء‬ ‫ج��دي��دا غ�ير م�ت��وق��ع الن��ه "مت توجيه‬ ‫الر�سالة"‪.‬‬

‫«املركزي السوري»‪ :‬وضع اللرية متني‬ ‫واملخزون النقدي كبري‬ ‫دم�شق ‪� -‬سانا‬ ‫�أكد حاكم م�صرف �سورية املركزي �أديب‬ ‫م�ي��ال��ة �أن و� �ض��ع ال �ل�يرة ال���س��وري��ة «متني»‪،‬‬ ‫و�أن خم��زون امل�صرف امل��رك��زي م��ن الأوراق‬ ‫النقدية ال�سورية كبري جداً‪ ،‬ويعادل تقريباً‬ ‫حجم الكتلة النقدية املو�ضوعة يف التداول‬ ‫والبالغة تقريباً ‪ 600‬مليار لرية �سورية (‪12‬‬ ‫مليار دوالر)‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ميالة يف ت�صريح �أوردت��ه وكالة‬ ‫الأنباء ال�سورية (�سانا) �أن فائ�ض ال�سيولة‬ ‫ل��دى امل�صارف من��ا مبعدل ‪ 12‬يف املئة حتى‬ ‫تاريخ اخلام�س من متوز من هذا العام‪.‬‬ ‫وق ��ال م�ي��ال��ة �إن ح�ج��م ال�ف��ائ����ض لدى‬ ‫امل�صرف باللرية ال�سورية والقطع الأجنبي‬ ‫بلغ ‪ 12‬يف املئة‪� ،‬أي يعادل نحو ‪ 197.6‬مليار‬ ‫ل�ي�رة � �س��وري��ة‪ ،‬م�ن�ه��ا ‪ 92‬يف امل �ئ��ة باللرية‬ ‫ال�سورية‪ ،‬وهذا با�ستثناء ن�سب االحتياطي‬ ‫الإل ��زام ��ي ال ��ذي ��ش�ه��د تخفي�ضاً م��ن قبل‬ ‫م�صرف �سورية املركزي من ‪ 10‬يف املئة �إىل‬ ‫‪ 5‬يف املئة لتمكني القطاع املايل من مواجهة‬ ‫�أي ح ��رك ��ة � �س �ح��وب��ات حم �ت �م �ل��ة وتغطية‬ ‫االل � �ت� ��زام� ��ات ال �ق �� �ص�ي�رة ل � ��دى امل�صارف‬

‫م��ع �إم�ك��ان�ي��ة تخفي�ض ه ��ذا امل �ع��دل لغاية‬ ‫ال�صفر‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن «ح�ج��م الكتلة ال�ن�ق��دي��ة لدى‬ ‫امل���ص��رف ي ��ؤك��د زي��ف م��ا ي���ش��اع �أن امل�صرف‬ ‫املركزي غري قادر على دفع رواتب املوظفني‪،‬‬ ‫وتغذية ال�صرافات الآلية ل�شهر �آخر‪ ،‬و�أثبتت‬ ‫الأزمة مدى ثقة املواطن باللرية وبالقطاع‬ ‫امل�صريف ال�سوري»‪.‬‬ ‫ون�ف��ى م���ص��در � �س��وري م���س��ؤول االثنني‬ ‫ما تناقلته بع�ض و�سائل الإع�لام حول قيام‬ ‫اجل �م �ه��وري��ة الإ� �س�لام �ي��ة الإي��ران �ي��ة بدعم‬ ‫�سورية مالياً ونفطياً‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر يف ت�صريح ن�شرته وكالة‬ ‫الأنباء ال�سورية (�سانا) �إن هذا اخلرب عا ٍر عن‬ ‫ال�صحة‪ ،‬وال �أ�سا�س له على �أر�ض الواقع‪.‬‬ ‫وك��ان��ت بع�ض و��س��ائ��ل الإع �ل�ام تناقلت‬ ‫خ�براً ح��ول موافقة �إي��ران على تقدمي دعم‬ ‫م ��ايل بقيمة ‪ 5.8‬م �ل �ي��ارات دوالر ل�سورية‬ ‫بق�صد تن�شيط اقت�صادها‪� ،‬إ�ضافة �إىل منحها‬ ‫‪� 290‬أل��ف برميل نفط يومياً باملجان خالل‬ ‫الأ�شهر الت�سعة املقبلة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ميالة �أن «بيانات امل�صرف ت�شري‬ ‫�إىل منو الوادئع خالل الربع الثاين من عام‬

‫‪� 2011‬أي خالل فرتة الأزمة مبقدار ‪ 4‬يف املئة‬ ‫مقارنة مع نهاية الربع الأول ما ي��دل على‬ ‫متانة القطاع امل�صريف»‪.‬‬ ‫و�أك ��د احل��اك��م �أن «م�ع�ظ��م امل�ستثمرين‬ ‫الأج ��ان ��ب �أع �ل �ن��وا ا� �س �ت �م��رار ن���ش��اط��ات�ه��م يف‬ ‫�سورية رغم الظروف احلالية التي متر بها‬ ‫�سورية»‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص �سعر �صرف اللرية ال�سورية‬ ‫ر�أى م�ي��ال��ة �أن �أي �أزم ��ة مت��ر ع�ل��ى �أي بلد‬ ‫�سيكون لها ت�أثري على اقت�صادها‪ ،‬ومل ينكر‬ ‫�أح��د �أن الأح��داث الأخ�يرة يف �سورية �شكلت‬ ‫��ض�غ��وط��ات ك�ب�يرة ع�ل��ى �سعر ��ص��رف اللرية‬ ‫ال���س��وري��ة‪ ،‬ل�ك��ن �سعر ال �ل�يرة ب�ق��ي م�ستقراً‬ ‫خالل فرتة الأزمة‪.‬‬ ‫وي���ش��ار �إىل �أن ح�م�لات �أه�ل�ي��ة ق��ام بها‬ ‫مواطنون يف خمتلف املحافظات ال�سورية‪،‬‬ ‫لدعم اللرية ال�سورية‪ ،‬بعد انخفا�ض قيمة‬ ‫اللرية ال�سورية امام الدوالر الأمريكي فقد‬ ‫انخف�ض قيمة ال �ل�يرة م��ن ح ��دود ‪ 47‬لرية‬ ‫�سورية م��ع ب��داي��ة الأزم ��ة يف منت�صف �شهر‬ ‫�آذار املا�ضي �إىل نحو ‪ 54‬لرية �سورية مقابل‬ ‫الدوالر‪.‬‬

‫وذك��رت �صحيفة الوطن القريبة من ال�سلطة �أن‬ ‫الو�ضع مبدينة البوكمال "على �صفيح �ساخن"‪.‬‬ ‫وقالت �أي�ضا‪" :‬التوتر ا�ستمر بعد �أن عا�شت املدينة‬ ‫�أح��داث��ا م�ؤ�سفة ت�سببت بها جمموعات من املحتجني‬ ‫الذين حتولوا ملجموعات م�سلحة قامت ب�أعمال حرق‬ ‫وتك�سري وترهيب حلياة املواطنني الذين نزح بع�ضهم‬ ‫�إىل القرى املجاورة"‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ ��رى‪ ،‬حت��دث��ت ال�صحيفة ع��ن "عودة‬ ‫الهدوء واال�ستقرار" ملدينة حماة التي �شهدت مظاهرات‬ ‫ك�ب�يرة �ضد ال�ن�ظ��ام الأ��س��اب�ي��ع الأخ �ي�رة‪ ،‬و�أ��ض��اف��ت �أن‬ ‫مدينة �إدلب ت�شهد "�إ�ضرابا"‪.‬‬

‫حزب النهضة يف تونس يدين‬ ‫العنف "من أي جهة أتى"‬ ‫تون�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دان ح��زب النهــــــــــــ�ضة ال�ت��ون���س��ي �أم ����س الثــــــــــــالثاء‬ ‫العنف "من �أي جهة �أتى"‪ ،‬و�أك��د �أن االن�ت�خ��اب��ات �ستجري‬ ‫يف ‪� 23‬شرين الأول‪ ،‬وذل��ك يف م��ؤمت��ر �صحايف يف العا�صمة‬ ‫التون�ســــــــية‪.‬‬ ‫ويف وقت ي�شار �إىل حزب النه�ضة يف اال�ضطرابات التي‬ ‫وقعت يف تون�س يف الأيام الأخرية‪ ،‬قال رئي�سه را�شد الغنو�شي‪:‬‬ ‫"نندد بالعنف من �أي جهة �أتى‪� ،‬سواء من املتظاهرين �أو‬ ‫قوات الأمن"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الغنو�شي �أن "ر�سالتنا الأوىل هي طم�أنة ال�شعب‬ ‫التون�سي‪ ،‬فكل ما ح�صل ال يهدد الثورة واالنتخابات �ستجرى‬ ‫يف ‪ 23‬ت�شرين الأول"‪.‬‬ ‫وقال الغنو�شي‪" :‬فوجئنا بت�صريح رئي�س الوزراء الباجي‬ ‫ق��ائ��د ال���س�ب���س��ي (ال ��ذي ان�ت�ق��د االث �ن�ين حم��اول��ة لتقوي�ض‬ ‫اال�ستقرار يف البالد)‪ ،‬واتهاماته �إىل قوى مل ي�سمها ف�سرت‬ ‫على �أنها ت�ستهدف حزب النه�ضة"‪.‬‬ ‫و�أك��د الغنو�شي‪" :‬ندين العنف وندين‪� ،‬أي�ضا الت�صرف‬ ‫غري احل�ضاري جلهاز الأمن �ضد متظاهرين"‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬نحن ال ن�ح��اول حتري�ض ال�ن��ا���س �ضد عنا�صر‬ ‫الأمن"‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬نريد طم�أنة ال�شرطة واح�ترام دورها‪،‬‬ ‫ولتعلم �أن البالد حتتاج �إليها"‪.‬‬ ‫وتابع الغنو�شي‪" :‬نتم�سك بالأمن واال�ستقرار وندعو‬ ‫�إىل حت��رك��ات �سلمية"‪ ،‬ن��اف �ي��ا رع��اي��ة ح��زب��ه العت�صامات‬ ‫وتظاهرات‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح الغنو�شي �أن "البع�ض يحــــــــــــــاول حتري�ض‬ ‫ال �� �ش �ب��ان الإ�� �س�ل�ام� �ي�ي�ن وت ��دري �ب �ه ��م ع �ل��ى ال �ع �ن ��ف‪ ،‬بهدف‬ ‫�إرج � ��اء االن �ت �خ��اب��ات‪ .‬ن��دع��وه��م �إىل اال ي �ت �ج��اوب��وا م��ع هذا‬ ‫التحري�ض"‪.‬‬ ‫وق��د ح���ص��ل ح��زب ال�ن�ه���ض��ة ال ��ذي ت�ع��ر���ض للقــــــــــــــمع‬ ‫ال���ش��دي��د �إب ��ان ح�ك��م ال��رئ�ي����س زي��ن ال�ع��اب��دي��ن ب��ن ع�ل��ي‪ ،‬على‬ ‫ترخي�ص ب�ع��د ��س�ق��وط ال�ن�ظ��ام يف ‪ 14‬ك��ان��ون ال �ث��اين‪ ،‬وظهر‬ ‫على �أنه واحد من الأوفر حظا للفوز بانتخابات ‪ 23‬ت�شرين‬ ‫الأول‪.‬‬

‫املفكرة ال�سيا�سية‬ ‫‪ -1909‬ا�ستقالة رئي�س احلكومة الفرن�سي جورج‬ ‫كليمن�صو ب�سبب ف�شل �سيا�سته يف املغرب‪.‬‬ ‫‪ -1933‬ال �ي��اب��اين ي��و��ش�ي�ت��اب��و ��ش�ي�م�ي��زو يبتكر‬ ‫ر�شا�شا ميكن �أن يطلق بني ‪ 600‬و�أل��ف ر�صا�صة يف‬ ‫الدقيقة‪.‬‬ ‫‪ -1936‬توقيع اتفاقية مونرتو التي متنح تركيا‬ ‫حق حماية منطقة الدردنيل وم�ضيقي البو�سفور‬ ‫والدردنيل‪.‬‬ ‫‪ -1944‬انفجار قنبلة يف مقر هتلر يف را�ستنبورغ‬ ‫و�ضعها ق��ائ��د حملة ال �ق��وات الأمل��ان �ي��ة يف �إفريقية‬ ‫ك�ل�او���س ��ش�ي�ن��ك ف ��ون � �ش �ت��اوف �ن�برغ يف �إط� ��ار خطة‬ ‫الغتيال الفوهرر (هتلر) ووقف احلرب‪.‬‬ ‫‪ -1951‬اغ�ت�ي��ال م�ل��ك الأردن امل��ؤ��س����س عبداهلل‬ ‫الأول يف باحة امل�سجد الأق�صى املبارك يف القد�س‪.‬‬ ‫‪ -1954‬توقيع اتفاقات جنيف التي �أنهت حرب‬ ‫الهند ال�صينية التي اندلعت يف ‪ 19‬كانون الأول بني‬ ‫فرن�سا وفيتنام‪.‬‬ ‫‪ -1960‬ا�ستقالة الرئي�س اللبناين ال�ل��واء ف�ؤاد‬ ‫�شهاب‪ ،‬لأنه يريد "ترك احلكم للمدنيني"‪.‬‬ ‫‪� -1963‬أن��دون�ي���س�ي��ا ت�ع�ل��ن �أن امل�ح�ي��ط الهندي‬ ‫�أ�صبح ي�سمى املحيط الأندوني�سي‪.‬‬ ‫‪ -1974‬اجلي�ش الرتكي يتدخل يف �شمال قرب�ص‬ ‫بعد خم�سة �أيام من انقالب دعمته اليونان‪ ،‬و�أطاح‬ ‫الرئي�س مكاريو�س‪.‬‬ ‫‪ -1987‬جم�ل����س الأم ��ن ال ��دويل يعتمد القرار‬ ‫‪ 598‬ال��ذي يق�ضي ب��وق��ف �إط�ل�اق ال�ن��ار ب�ين �إيران‬ ‫والعراق‪.‬‬ ‫‪ -2002‬توقيع اتفاق �سالم مبدئي بني احلكومة‬ ‫ال�سودانية واملتمردين يف اجلي�ش ال�شعبي لتحرير‬ ‫ال�سودان‪.‬‬ ‫‪ -2004‬اجلمعية العامة ل�ل�أمم املتحدة تتبنى‬ ‫بغالبية �ساحقة قرارا يطالب االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫بتفكيك معظم �أجزاء جدار الف�صل العن�صري‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫مقتل ستة متظاهرين يف اليمن‪ ..‬ومسلحو القبائل يدخلون‬ ‫مواقع اسرتاتيجية بأبني‬

‫بني السطور‬ ‫عماد الدبك‬

‫ ك�شفت درا� �س��ة �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ح��دي�ث��ة‪� ،‬أن ن�ح��و مليون‬‫�إ�سرائيلي يف�ضلون العي�ش خارج الأرا�ضي املحتلة بحثا عن‬ ‫ظ��روف حياة �أف�ضل‪ .‬وقالت الدرا�سة �إن هذا العدد يعك�س‬ ‫ب�شكل الف��ت رغ�ب��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي�ين ب��ال�ه�ج��رة م��ن الأرا�ضي‬ ‫املحتلة خوفا من امل�ستقبل‪.‬‬

‫�صنعاء ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) رويرتز‬ ‫قالت م�صادر يف املعار�ضة �إن ا�شتباكات بني القوات احلكومية‪ ،‬و�أن�صار‬ ‫للمعار�ضة اندلعت يف العا�صمة اليمنية �صنعاء‪ ،‬وقتل فيها �ستة �أ�شخا�ص‪.‬‬ ‫وكانت هذه �أول ا�شتباكات يف �صنعاء منذ �سفر الرئي�س علي عبداهلل‬ ‫�صالح �إىل ال�سعودية للعالج بعد �أن �أ�صيب بحروق يف حماولة الغتياله‬ ‫يف حزيران‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر طلبت عدم الك�شف عنها �إن ا�شتباكا بد�أ عندما �سار‬ ‫متظاهرون ي�سعون لزيادة ال�ضغوط على �صالح لكي يتنحى خارج ميدان‬ ‫اعت�صموا فيه عدة �أ�شهر‪.‬‬ ‫وقال م�صدر‪« :‬مئات ال�شبان �ساروا من منطقة االعت�صام‪ ،‬لكن ت�صدت‬ ‫لهم قوات الأم��ن وم�سلحون يرتدون الزي املدين �أطلقوا النار عليهم‪.‬‬ ‫وقتلوا �أحد املحتجني و�أ�صابوا ثمانية �آخرين»‪.‬‬ ‫وق� ��ال� ��ت م� ��� �ص ��ادر م� ��ن املعار�ضة‬ ‫وم �� �ص��ادر قبلية �إن ��ه يف ��ش�م��ال �صنعاء‬ ‫ق�ت�ل��ت �أ� �س��رة م��ن خ�م���س��ة �أ� �ش �خ��ا���ص يف‬ ‫ق �� �ص��ف �أث � �ن� ��اء ا� �ش �ت �ب��اك��ات ب�ي�ن ق ��وات‬ ‫احل ��ر� ��س اجل� �م� �ه ��وري ورج� � ��ال قبائل‬ ‫م�ؤيدين للمعار�ضة‪.‬‬ ‫وحاولت الواليات املتحدة وال�سعودية‬ ‫تقليل اال�ضطرابات من خالل ال�ضغط‬ ‫على �صالح ليقبل خطة لنقل ال�سلطة‬ ‫قدمتها دول عربية خليجية‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ� ��رى‪ ،‬مت�ك��ن م�سلحون‬ ‫قبليون مبحافظة �أب�ي�ن جنوبي اليمن‬ ‫م �ن �ت �� �ص��ف ل �ي �ل��ة االث � �ن�ي��ن م� ��ن فر�ض‬ ‫��س�ي�ط��رت�ه��م ع�ل��ى م��واق��ع ا�سرتاتيجية‬ ‫يف ب�ل��دة �شقرة ال�ساحلية ال��واق�ع��ة على‬ ‫م�سافة �أربعني كيلومرتا �إىل ال�شرق من‬ ‫زجنبار‪ ،‬وحتريرها من �أي��دي امل�سلحني‬ ‫الذين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة‬ ‫يف جزيرة العرب‪.‬‬ ‫وق � ��ال م �� �ص��در ق �ب �ل��ي يف �أب �ي��ن �إن‬

‫م���س�ل�ح��ي ال �ق �ب��ائ��ل مت �ك �ن��وا م ��ن فر�ض‬ ‫�سيطرتهم على �أج��زاء وا�سعة من بلدة‬ ‫�شقرة التي متثل للم�سلحني امل�سيطرين‬ ‫على مدينتي زجنبار وجعار خط الدفاع‬ ‫اخل�ل�ف��ي وم �ن �ف��ذا ل�ل��إم ��دادات والتزود‬ ‫بامل�ؤن والعتاد احلربي‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار امل �� �ص��در �إىل �أن م�سلحي‬ ‫القبائل قامو منذ فجر �أم�س الثالثاء‬ ‫مبحا�صرة ‪� 12‬شخ�صاً مم��ن تبقى من‬ ‫تلك اجلماعات امل�سلحة يف �ضواحي بلدة‬ ‫�شقرة التي رف�ضت اال�ست�سالم للقبائل‬ ‫�أ�سوة ببقية اجلماعات‪.‬‬ ‫وتقع مدينة �شقرة ال�ساحلية �شرقي‬ ‫زجنبار وحت��وي �أه��م منفذين بالطريق‬ ‫ال �� �س��اح �ل��ي وط ��ري ��ق ال �ع��رق��وب اللذين‬ ‫ي��رب �ط��ان امل�ح��اف�ظ��ة مب�ح��اف�ظ�ت��ي �شبوة‬ ‫وم ��أرب‪ ،‬وي�ستخدمهما امل�سلحون جللب‬ ‫الإمدادات والعتاد الع�سكري‪.‬‬ ‫وتتيح �سيطرة القبائل على بلدة‬ ‫�شقرة �إمكانية الزحف باجتاه منطقة‬

‫ عنا�صر تابعة لقيادة القوات اخلا�صة الأمريكية "يو‪.‬‬‫ا�س‪.‬ا�س‪�.‬أو‪.‬كوم" ان�سحبت م��ن �إح��دى العوا�صم العربية‬ ‫والتي كانت تعمل منذ العام ‪ 2006‬حتت غطاء ر�سمي ينح�صر‬ ‫يف توفري احلماية لل�سفارة والدبلوما�سيني الأمريكيني يف‬ ‫البلد العربي‪.‬‬ ‫ وزير اخلارجية الفرن�سي �أالن جوبيه‪� ،‬أعلن عن نيته‬‫�إع��ادة �إحياء االحت��اد من �أج��ل املتو�سط‪ ،‬و�إخ��راج��ه من بني‬ ‫الأموات بعد �أن ظل حرباً على ورق طيلة ال�سنتني املا�ضيتني‪،‬‬ ‫وت�ت�ن��ازع وج ��ودَه خ�لاف��اتُ امل�خ�ل��و َع�ين ح�سني م�ب��ارك وزين‬ ‫العابدين بن علي اللذين اختلفا على بلد الأم��ان��ة العامة‬ ‫وعلى من�صب الرئا�سة الفخرية!‬ ‫ تعي�ش القيادة الإ�سرائيلية حالة تفا�ؤل ب�إمكانية �إعادة‬‫العالقات بني تركيا و"�إ�سرائيل" بفعل جهود �أمريكية بد�أت‬ ‫��س��را‪ ،‬ث��م �أ�صبحت علنية بعد �إع��ادة انتخاب ح��زب العدالة‬ ‫والتنمية بزعامة رجب طيب �أردوغان‪.‬‬ ‫�شباب الثورة اليمنية ي�ؤدون ال�صالة يف �إحدى �ساحات االعت�صام (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�شيخ ��س��امل ال��واق�ع��ة ب�ين ب�ل��دة �شقرة‬ ‫ال�ت��ي �سيطرت عليها القبائل ومدينة‬ ‫زجن� � �ب � ��ار ال � �ت� ��ي ي �ت �ح �� �ص��ن ب��داخ �ل �ه��ا‬ ‫امل�سلحون‪.‬‬ ‫ويحكم م�سلحو القبائل �سيطرتهم‬ ‫على ال�شرق حالياً ‪-‬بعد �سقوط �شقرة‪-‬‬ ‫بينما ت�ستمر قوات اجلي�ش يف ح�صارها‬ ‫للم�سلحني يف منافذ ال�شمال الغربي‬ ‫من زجنبار وجعار‪ ،‬مما يجعل امل�سلحني‬ ‫بني فكي كما�شة‪.‬‬ ‫ويخ�شى مراقبون يف ال�ش�أن املحلي‬ ‫ب� ��أب�ي�ن م ��ن �إم �ك��ان �ي��ة ق �ي��ام امل�سلحني‬ ‫بالت�سلل باجتاه منفذ جعار مبحافظة‬

‫«العفو الدولية» تطلب وقف إعدام‬ ‫مسؤولي النظام العراقي السابق‬ ‫بغداد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دعت منظمة العفو الدولية ال�سلطات العراقية‬ ‫�أم�س الثالثاء �إىل االمتناع عن تنفيذ حكم الإعدام‬ ‫بحق خم�سة من كبار قادة النظام ال�سابق بينهم �إخوان‬ ‫غري �شقيقني ل�صدام ح�سني‪.‬‬ ‫و�أعربت املنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها يف‬ ‫بيان عن قلقها ب�ش�أن «عدالة» املحكمة اجلنائية العليا‬ ‫يف العراق‪ ،‬معتربة �أنها «تعر�ضت لتدخالت �سيا�سية‬ ‫م�ت�ك��ررة»‪ .‬وق��ال م��دي��ر املنظمة يف ال���ش��رق الأو�سط‬ ‫و�شمال �إفريقية مالكومل �سمارت يف البيان �إنه على‬ ‫ال�سلطات العراقية «�إال ت�ستخدم عقوبة الإعدام حتت‬

‫�أي ظ��رف ك ��ان»‪ .‬وك��ان��ت ال �ق��وات الأم��ري�ك�ي��ة املحتلة‬ ‫�سلمت ال�سلطات العراقية الأ��س�ب��وع املا�ضي خم�سة‬ ‫مدانني بارتكاب جرائم قتل �إىل وزارة العدل التي‬ ‫توقعت تنفيذ حكم الإعدام بحقهم يف مدة �شهر‪.‬‬ ‫وامل��دان��ون اخلم�سة هم وطبان �إبراهيم احل�سن‬ ‫و��س�ب�ع��اوي �إب��راه�ي��م احل�سن (�إخ� ��وان غ�ير �شقيقني‬ ‫ل�صدام ح�سني)‪ ،‬و�سلطان ها�شم �أحمد (وزير الدفاع‬ ‫الأ��س�ب��ق)‪ ،‬وح�سني ر�شيد (�ضابط رف�ي��ع امل�ستوى)‪،‬‬ ‫وع��زي��ز ال�ن��وم��ان (م �� �س ��ؤول رف�ي��ع امل�ستوى يف حزب‬ ‫البعث)‪.‬‬ ‫و�صدرت �أحكام الإعدام بحق املدانيني بني ‪2007‬‬ ‫و‪.2011‬‬

‫حلج غربي زجنبار لفتح جبهة جديدة‬ ‫ه�ن��اك‪ ،‬خ�صو�صاً وق��د �سبق �أن متكنت‬ ‫جماعات م�سلحة م��ن ال��دخ��ول ال�شهر‬ ‫امل��ا��ض��ي وم�ه��اج�م��ة م�ب�ن��ي �إدارة الأمن‬ ‫باحلوطة‪.‬‬ ‫وي � ��رج � ��ع م � ��راق� � �ب � ��ون �سهولة‬ ‫� �س �ي �ط��رة رج � ��ال ال �ق �ب��ائ��ل يف بع�ض‬ ‫املناطق دون مواجهات �إىل �أنها ت�أتي‬ ‫ث�م��رة الل�ت�ف��اف �أه ��ايل امل�ن��اط��ق حول‬ ‫م�سلحي القبائل‪ ،‬واع�ت�م��اد القبائل‬ ‫يف �إدارة معركتها على �سيا�سة تقدمي‬ ‫احلوار مع تلك اجلماعات على خيار‬ ‫املواجهة امل�سلحة‪.‬‬

‫وت�شري امل�صادر �إىل �أن القبائل تقوم‬ ‫بت�أمني خ��روج امل�سلحني م��ن املحافظة‬ ‫والعودة �إىل مناطقهم‪ ،‬حاملني �أ�سلحتهم‬ ‫ال�شخ�صية فقط‪ ،‬مقابل الت�سليم وعدم‬ ‫امل�ق��اوم��ة والتخلي ع��ن جميع الأ�سلحة‬ ‫الثقيلة ال �ت��ي غ�ن�م��وه��ا م��ن املع�سكرات‬ ‫الأمنية �أث�ن��اء �سيطرتهم على مدينتي‬ ‫زجنبار وجعار‪.‬‬ ‫وت�شهد �أبني �أعمال عنف يومية منذ‬ ‫ان �سيطر مت�شدون على مدينة جعار يف‬ ‫�آذار‪ ،‬و�سيطروا على زجن�ب��ار يف ال�شهر‬ ‫امل��ا��ض��ي‪ ،‬وف��ر نحو ‪� 54‬أل��ف �شخ�ص من‬ ‫املحافظة‪.‬‬

‫ ك�شفت الدوائر اال�ستخبارية الغربية املخت�صة مبلف‬‫مكافحة خاليا تنظيم القاعدة النقاب عن �أن خليفة ال�شيخ‬ ‫�أ� �س��ام��ة ب��ن الدن‪ ،‬ال��دك �ت��ور �أمي ��ن ال �ظ��واه��ري �أع ��اد تفعيل‬ ‫ن�شاط ال��وح��دة العمالنية املعروفة حتت ا�سم «‪ »055‬التي‬ ‫�أ�س�سها ال�شيخ بن الدن يف العام ‪ 1996‬بالتعاون مع جهات‬ ‫الأم ��ن وامل �خ��اب��رات اخل��ا���ص بحركة ط��ال�ب��ان‪ ،‬ومت�ث��ل هيئة‬ ‫�أرك� ��ان تنظيم ال �ق��اع��دة ال�ت��ي ت�ت��وىل الإ� �ش��راف ع�ل��ى املهام‬ ‫اال�ستخبارية والتخطيط العملياتي‪.‬‬ ‫ م�شاورات م�صرية عربية جترى حاليا حول مقرتح‬‫�أمريكي بطرح مبادرة �سالم �شاملة لت�سوية لل�صراع العربي‬ ‫الإ�سرائيلي تقوم على مبد�أ الأر���ض مقابل ال�سالم و�إقامة‬ ‫دول��ة فل�سطينية على ح��دود ‪ ،1967‬مقابل اعت��راف عربي‬ ‫بيهودية الدولة العربية‪.‬‬

‫متمردون من دارفور والحركة الشعبية يهاجمون الجيش‬ ‫السوداني جنوب كردفان‬ ‫اخلرطوم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ه��اج �م��ت ق� ��وة م �� �ش�ترك��ة م ��ن حركة‬ ‫العدل وامل�ساواة املتمردة يف دارف��ور وقوات‬ ‫احلركة ال�شعبية املتمردة ‪�-‬شمال ال�سودان‬ ‫مع�سكرا للجي�ش ال���س��وداين على بعد ‪25‬‬ ‫كيلومرتا جنوب مدينة كادقلي عا�صمة‬ ‫والية جنوب كردفان املحاذية للجنوب‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ط��اه��ر ال �ف �ك��ي ال �ق �ي��ادي يف‬ ‫ح��رك��ة ال� �ع ��دل وامل� ��� �س ��اوا امل ��وج ��ود خ ��ارج‬ ‫ال �� �س ��ودان‪" :‬هاجمت ال �ي��وم (االثنني)‬

‫قوة م�شرتكة من حركة العدل وامل�ساواة‬ ‫واجلي�ش ال�شعبي ل�شمال ال�سودان مع�سكر‬ ‫اجلي�ش ال���س��وداين يف منطقة تي�سا على‬ ‫ب�ع��د ‪ 25‬ك�ل��م ج �ن��وب ك��ادق �ل��ي‪ ،‬و�سيطرت‬ ‫ع �ل��ى امل�ع���س�ك��ر‪ ،‬وق �ت �ل��ت ع� ��ددا م��ن جنود‬ ‫اجلي�ش ال���س��وداين‪ ،‬وا�ستولت على كمية‬ ‫من الأ�سلحة"‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬فقدنا يف هذه‬ ‫املعركة �أح��د مقاتلينا كما مت �أ�سر ثالثة‬ ‫منهم"‪.‬‬ ‫ومل يت�سن احل�صول على تعليق من‬ ‫الناطق با�سم اجلي�ش ال�سوداين‪.‬‬

‫وكانت حركة العدل وامل�ساواة هددت‬ ‫الأح� ��د مب�ه��اج�م��ة ال�ع��ا��ص�م��ة ال�سودانية‬ ‫اخل��رط��وم ع�ق��ب ت��وق�ي��ع احل�ك��وم��ة اتفاق‬ ‫�سالم مع حركة التحرير والعدالة املتمردة‬ ‫يف دارف��ور يف العا�صمة القطرية الدوحة‪،‬‬ ‫وكانت حركة العدل وامل�ساواة هاجمت يف‬ ‫عام ‪ 2008‬العا�صمة ال�سودانية‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س احل��رك��ة ال�شعبية �شمال‬ ‫ال�سودان مالك عقار‪ ،‬قال الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫�إن القتال �سيمتد من النيل الأزرق وحتى‬ ‫دارف � ��ور ب�ت�ن���س�ي��ق ب�ي�ن احل��رك��ة ال�شعبية‬

‫املتمردة وحركات دارف��ور‪ ،‬وقال‪�" :‬إن عدو‬ ‫عدوك هو �صديقك"‪.‬‬ ‫واندلع القتال بني احلكومة ال�سودانية‬ ‫وق��وات احل��رك��ة ال�شعبية �شمال ال�سودان‬ ‫يف والي � ��ة ج� �ن ��وب ك� ��ردف� ��ان يف اخلام�س‬ ‫م��ن ح��زي��ران امل��ا��ض��ي‪ ،‬كما وق��ع الطرفان‬ ‫اتفاق �إط��ار يف العا�صمة الأثيوبية �أدي�س‬ ‫�أبابا ميهد التفاق وق��ف �إط�لاق ن��ار ولكن‬ ‫ال��رئ�ي����س ال �� �س��وداين ع�م��ر الب�شري رف�ض‬ ‫االتفاق‪ ،‬و�أمر اجلي�ش ال�سوداين بتنظيف‬ ‫والية جنوب كردفان من املتمردين‪.‬‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫قراءات‬

‫وزير‬ ‫الداخلية‪...‬‬ ‫من أين جئت‬ ‫بهذا؟‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫م�ؤ�سف ج��دا �أن ن��رى وزي��ر الداخلية‬ ‫مازن ال�ساكت‪ ،‬وهو العارف بدهاليز الكذب‬ ‫االم �ن��ي‪ ،‬يتبنى وي� ��ردد ادع � ��اءات ورواي� ��ات‬ ‫امنية‪� ،‬ضعيفة احلبكة‪ ،‬منبتة ال�صلة عن‬ ‫الوعي ال�شعبي وعن الواقع وعن احلقيقة‪.‬‬ ‫ح�ي�ن ي��دع��ي ال���س��اك��ت ب ��ان معت�صمي‬ ‫النخيل ك��ان يف نيتهم رف��ع �شعار "ا�سقاط‬ ‫النظام"‪ ،‬والدخول بزعمه يف مرحلة ثانية‬ ‫من احلراك‪ .‬هنا يحق لنا �س�ؤاله عن الدليل‬ ‫على مقولته‪ ،‬وع��ن م��دى احقيته و�أهليته‬ ‫على ال��دخ��ول اىل اع�م��اق النيات وك�شفها‪،‬‬ ‫ومن ثم عن ت�أخره يف االعالن عن ذلك‪.‬‬ ‫امل �ع �ل��وم��ات ت� ��ؤك ��د ان ال� ��وزي� ��ر وبعد‬ ‫احل ��ادث ��ة م �ب��ا� �ش��رة‪ ،‬واث �ن ��اء زي ��ارت ��ه لأحد‬ ‫جرحى ال�صحفيني‪ ،‬كان قد ابدى ا�ستغرابه‬ ‫مل��ا ح��دث‪ ،‬وه��ا ه��و بعد ذل��ك بيومني يطل‬ ‫علينا ب��رواي��ة ي�ظ��ن م��ن خ�لال�ه��ا ان��ه قادر‬ ‫ع�ل��ى تقلي�ص م���س��اح��ات احل ��رج الر�سمي‬ ‫التي ا�صابت �سمعة ال��دول��ة ج��راء م�شاهد‬ ‫االعتداء القبيحة من االمن على املواطن‪.‬‬ ‫ال � � ��وزي � � ��ر مل ي� �ك� �ت ��ف ب ��ال �ت �ع ��ري �� ��ض‬ ‫باملعت�صمني فقط‪ ،‬ب��ل ذه��ب اىل ابعد من‬ ‫ذل��ك‪ ،‬حيث ا�شار اىل ان��ه على ال�صحفيني‬ ‫ان يختاروا بني كونهم اعالميني وكونهم‬

‫متظاهرين‪ ،‬ولعله يريد هنا ان يربر �ضرب‬ ‫ال�صحفيني على اعتبار انهم ك��ان��وا اقرب‬ ‫اىل املتظاهرين منه للمهنة‪.‬‬ ‫ول���س��ت ادري‪ ،‬ه��ل ي� ��دري ال ��وزي ��ر‪ ،‬ام‬ ‫انه ال ي��دري‪ ،‬ب��أن ال�صحفي الزميل �سامي‬ ‫املحا�سنة‪ ،‬وهو امل�صاب االكرب يف االحداث‪،‬‬ ‫حم�سوب على خط الوالء للنظام‪ ،‬وال ميكن‬ ‫ان يعد متظاهرا بحال من االحوال‪ ،‬فكيف‬ ‫�ضرب يا معايل الوزير ومن اطلق القرار‪.‬‬ ‫على الدوام كانت روايات احلكومة التي‬ ‫تلي اح��داث��ا م�شابهة مل��ا ج��رى ق��رب �ساحة‬ ‫النخيل‪ ،‬يف اغلبها ركيكة غري مقنعة‪ ،‬لكنها‬ ‫اليوم مليئة باالفرتاء‪ ،‬مت�ضاربة وفق عامل‬ ‫ال��زم��ن‪ ،‬ف�م��ا ق�ي��ل يف ال �ي��وم االول مت بلعه‬ ‫برواية جديدة على ل�سان وزير الداخلية‪.‬‬ ‫ما يجب ان يتبناه وزير الداخلية و�أن‬ ‫يعلمه لالجهزة االمنية هو ان احلل االمني‬ ‫ل��ن ي�خ��دم ال��وط��ن ول��ن ي�ك��ون اال م�شوها‬ ‫ل �� �ص��ورت��ه احل �� �ض��اري��ة‪ ،‬وب��ال �ت��ايل وبديال‬ ‫للبحث ع��ن رواي� ��ات غ�ير �صحيحة يجب‬ ‫على املرجعيات الذهاب نحو اجرتاح حلول‬ ‫الزمتنا ال�سيا�سية املزمنة‪ ،‬فالوقت كال�سيف‬ ‫ان مل ن�ستغله ندمنا وا�ستمر الكذب‪.‬‬

‫على المأل‬

‫حكومة‬ ‫االتجاه‬ ‫املعاكس‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫الطريق بات م�سدوداً بني حكومة معروف البخيت‬ ‫واحل ��رك ��ة الإ� �س�ل�ام �ي��ة‪ ،‬ال �ت��ي ه��ي اجل �� �س��م الأك �ب��ر من‬ ‫املعار�ضة‪ ،‬وهذا الإغالق هو الذي يدفع ملزيد من التوتر‬ ‫الذي عرب عنه رئي�س الوزراء �أمام جمل�س الأعيان بالقول‬ ‫�إنه �أحلق هزمية بها يوم اجلمعة‪ ،‬وقول وزيره للداخلية‬ ‫ب��وج��ود معلومات ل��دي��ه �أن امل�ط�ل��وب ك��ان دم��اء و�شهداء‬ ‫لالنتقال ملرحلة امل �ن��اداة ب�إ�سقاط ال�ن�ظ��ام‪ .‬وق��د انربى‬ ‫الأول بالتحليل واال�ستنتاج والإثبات من موقعه لتحميل‬ ‫احلركة الإ�سالمية امل�س�ؤولية‪ ،‬ومثله الثاين بت�أكيد وثائق‬ ‫لديه حول ما ذهب �إليه‪.‬‬ ‫باملقابل لي�س يف ك��ل م��ا ي�صدر ع��ن رم��وز وقيادات‬ ‫احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة ج��دي��د‪ ،‬وه��و م�ستقر وث��اب��ت عند‬ ‫املطالبة ب�إ�صالح النظام‪ ،‬وك�شف عدم �صالحية احلكومة‬ ‫لذلك‪ ،‬وقلة الثقة مبجل�س النواب‪ ،‬وممار�سة ذات �أ�شكال‬ ‫التعبري‪.‬‬ ‫احل�ك��وم��ة منفعلة ومت�شنجة يف م��واج�ه��ة مطالب‬ ‫احلركة الإ�سالمية‪ ،‬و�إال ما معنى قولها ب�إحلاق الهزمية‬ ‫بها ي��وم اجلمعة‪� ،‬أو اتهامها �أنها ت�سعى لإراق��ة الدماء‪،‬‬ ‫علماً �أنها لي�ست هي التي تذهب نحو قوات الأمن والدرك‬ ‫ملواجهتهم‪� ،‬أو �أنها التي حت�شد وتنظم م�سرياتها مقابل‬ ‫م�سريات احلكومة‪ ،‬رغم علم اجلميع �أن الأم��ن والدرك‬ ‫ال يوجدون من �أجل حماية املهرجانات وامل�سريات التي‬ ‫يطلق عليها «امل��واالة» لعلمهم الأكيد �أن لي�س هناك من‬ ‫يتعر�ض لها �أو يح�شد مقابلها‪ ،‬و�إمن��ا جتهز بكثافة �إىل‬

‫د‪ .‬عيدة املطلق قناة‬

‫موقعة ساحة النخيل‪..‬‬ ‫حالة للتدبر‬

‫ي �ب��دو �أن ال�ت�ع��اط��ي ال�ع�ن�ف��ي م��ع االح �ت �ج��اج��ات ال�سلمية �أ�صبح‬ ‫�سمة عربية بامتياز‪ ..‬والأردن يف ه��ذا املحيط العربي الزاهر بالقمع‬ ‫والبلطجة لي�س ا�ستثناء‪ ..‬فما �أ��س��رع ما تتحول ميادين الوطن �إىل‬ ‫�ساحات معارك حامية الوطي�س‪..‬كتائبها البلطجية و�أ�سلحتها ال�سيوف‬ ‫واحل �ج��ارة والع�صي وال �ه��راوات و�أخ���ش��اب ال�ب�ن��اء‪ ،‬و�أخ�ي�را دخ��ل �سالح‬ ‫"�أ�سياخ ال�شواء" للخدمة‪..‬‬ ‫�إن جمريات "موقعة �ساحة النخيل" يف عمان‪ ..‬لي�ست معزولة عن‬ ‫�سابقاتها‪ ..‬وللتو�ضيح نكتفي بالإ�شارة �إىل عينة من جمريات ال�شهور‬ ‫ال�ست املا�ضية‪ ..‬ن�ستلها من هذا ال�سجل الأ�سود الذي يزداد انتفاخاً مع‬ ‫الأيام !!‬ ‫• يف ي� ��وم ‪ ..2011/2/18‬مت ا� �س �ت �خ��دام " البلطجية" يف‬ ‫م��واج �ه��ة م �� �س�يرة امل �� �س �ج��د احل���س�ي�ن��ي يف و� �س��ط ع� �م ��ان‪ ..‬و�أ�سفرت‬ ‫املواجهة غري املتكافئة عن ع�شرات الإ�صابات!!‬ ‫• ويف ‪� 25‬آذار ‪2011‬م ارتكب البالطجة جمزرة دوار الداخلية‪..‬‬ ‫التي �أ�سفرت عن ا�ست�شهاد احد املواطنني و�إ�صابة الع�شرات!!‬ ‫• ويف ي��وم��ي اجلمعة وال�سبت ‪� 16 -15‬أي ��ار ‪2011‬م‪ ..‬تطورت‬ ‫امل��واج �ه��ات م��ع امل�ح�ت�ج�ين ب� ��إط�ل�اق ال��ر� �ص��ا���ص احل ��ي "يف مواجهة‬ ‫م���س�يرة العودة" ق��رب ن�صب اجل �ن��دي امل�ج�ه��ول يف منطقة الكرامة‬ ‫بالأغوار؛ ما ت�سبب يف �إ�صابة ع�شرات املواطنني‪ ..‬وتعر�ض ال�صحفيون‬ ‫لكم كبري من االعتداءات اللفظية واجل�سدية واملادية‪� ..‬شملت ال�ضرب‬ ‫وال�شتم وتك�سري ال�سيارات واملعدات‪ ..‬وم�صادرة الكامريات والأ�شرطة‬ ‫التي توثق ما حدث من اعتداء قوات احلكومة على املواطنني!!!‬ ‫• ويف ي��وم ‪ : 2011/7/15‬ك��ان��ت "موقعة ��س��اح��ة النخيل"‪..‬‬ ‫ال�ت��ي "جي�شت" لها احل�ك��وم��ة و�أج�ه��زت�ه��ا الأم�ن�ي��ة م�سرية م�ضادة‪..‬‬ ‫ج � ��اءت ت��رق ����ص ب��ال �� �س �ي��وف وال �ع �� �ص��ي وم� ��ا مت �إدخ� ��ال� ��ه م ��ن �أ�سلحة‬ ‫لكتيبة البلطجية‪ ..‬وتهتف "يا ابو ح�سني ال تهتم احنا �شرابني الدم"!!‬ ‫ف�ق��ام��ت ه��ذه "الكتائب" ب��االع �ت��داء "غري املربر" ب��ال���ض��رب واللكم‬ ‫وال�شتم والتك�سري على املتظاهرين وال�صحفيني على ال�سواء!!‬ ‫تلك هي عينة من وقائع القمع الذي ميار�س يف الأردن‪ ..‬ويف هذا‬ ‫ال�سياق ال بد من الإ�شارة �إىل ما �أخذ ي�صاحب هذه الوقائع من "بلطجة‬ ‫�إلكرتونية" تت�ساوق مع حملة القمع‪ ..‬لقد تعر�ضت مواقع العديد من‬ ‫احلركات الإ�صالحية ومواقع النا�شطني يف هذا احل��راك للقر�صنة‪..‬‬ ‫م��ن �أمثلتها‪ :‬قر�صنة م��واق��ع ك��ل م��ن‪ :‬اللجنة املركزية للمتقاعدين‬ ‫ال�ع���س�ك��ري�ين‪ ..‬وم��وق��ع � �س��راي��ا الإخ � �ب ��اري‪ ..‬وم��وق��ع "جتمع الطلبة‬ ‫االحرار" وغ�يره��ا‪� ..‬إىل جانب قر�صنة �صفحات احل��راك��ات ال�شبابية‬ ‫الإ�صالحية على مواقع التوا�صل االجتماعي (الفي�سبوك والتوتري)!!‬ ‫وحتى ت�ستكمل ال�صورة جت��در مالحظة ما يكتنف ه��ذه الأجواء‬ ‫املقلقة من مقدمات و�إجراءات منها على �سبيل املثال‪:‬‬ ‫‪ -1‬التجيي�ش الإع�لام��ي غري امل�سبوق‪� ،‬ضد احل��راك الإ�صالحي‬ ‫بعامة واحل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة ب�خ��ا��ص��ة‪ ..‬وم��ا ي�ج��ري على �ضفافه من‬ ‫تخوين وت�شكيك‪..!! ..‬‬ ‫‪ -2‬التعبئة واال�ستنفار الأمني �ضد احلراك االحتجاجي‪ ..‬حتى �إن‬ ‫ال�سلطات دفعت �إىل "�ساحة النخيل" يف عمان‪� ..‬أع��دادا تزيد عن �ألف‬ ‫رجل من خمتلف الأجهزة الأمنية للتعامل مع املعت�صمني وال�صحفيني‬ ‫على ال�سواء‪..‬‬ ‫‪ -3‬الوعيد والتهديد اال��س�ت�ب��اق��ي‪ ..‬فقد ت��وع��دت احلكومة على‬ ‫ل�سان رئي�سها والناطقني با�سمها و�شبيحتها وبلطجيتها مبنع اعت�صام‬ ‫"�ساحة النخيل"‪ ..‬ونفذت وعيدها بالطريقة املخجلة التي �شاهدها‬ ‫العامل‪ ..‬والتي �أ�سفرت عن ع�شرات الإ�صابات بني �صفوف املتظاهرين‬ ‫وال�صحفيني وحتى رجال الأمن!!‬ ‫‪ -4‬اال�ستهداف املمنهج لل�صحفيني والإعالميني‪ ..‬فقد تزايدت‬ ‫وب�شكل ملحوظ وموثق عمليات ا�ستهداف ال�صحفيني‪ ..‬ومن امل�ؤ�سف‬ ‫�أن ي�صل الأم ��ر ح��د ا�ستخدام "اخلداع" ح�ين ق��ام املكتب الإعالمي‬ ‫مبديرية الأم��ن العام بالتن�سيق مع نقابة ال�صحفيني ومركز حماية‬ ‫ال�صحفيني بتوزيع �سرتات متيز ال�صحفيني‪ ..‬لت�صبح �أداة لتمييزهم‬ ‫ليتم ا�ستهدافهم ال حمايتهم!!‬ ‫‪ -5‬ب�ع��د ك��ل م��وق�ع��ة ي �ج��ري حت�م�ي��ل ال���ص�ح�ف�ي�ين واملتظاهرين‬ ‫م�س�ؤولية تعر�ضهم لالعتداء‪ ..‬وحني تت�سرب بع�ض الوقائع وتنك�شف‬ ‫ب�شاعة تفا�صيلها وحيثياتها ت�سارع الأجهزة احلكومية "لالعتذار"‪،‬‬ ‫والإعالن عن ت�شكيل جلنة للتحقيق مبا جرى تن�صال من امل�س�ؤولية‪..‬‬ ‫وذراً للرماد‪ ..‬ولكن حتى تاريخه مل ت�سفر كل جلان التحقيق احلكومية‬ ‫عن �شيء‪ ،‬ومل يقدم �أحد �إىل الق�ضاء‪ ..‬وما زالت كل الق�ضايا م�سجلة‬ ‫�ضد جمهول!!!‬ ‫‪� -6‬إن االعتداءات احلكومية املتكررة على املتظاهرين وال�صحفيني‬ ‫على ال���س��واء ب��ات��ت تت�سم بالبلطجة‪ ..‬وه��ذه البلطجة �آخ��ذة بالتنوع‬ ‫واالت�ساع كما ونوعاً‪..‬‬ ‫�إن هذه الوقائع ‪-‬وهي باملنا�سبة عينة مما يجري‪ -‬تدح�ض مزاعم‬ ‫الإ�صالح‪ ..‬بل تعزز املخاوف التي تثار بني حني و�آخر‪ ..‬والتي تتلخ�ص‬ ‫بالي�أ�س من الإ�صالح‪ ..‬مع حكومات جعلت من "القمع وت�أزمي ال�شارع"‬ ‫نهجاً ال حيدة عنه‪ ..‬ف�إن �صحت هذه املخاوف‪ ..‬ف�إننا �أمام نهج مرفو�ض‬ ‫لأنه خطري وغري م�س�ؤول وله العديد من املحاذير!!‬ ‫ففي �سياق هذا النهج يتم "تقييد احلريات وتكميم الأفواه ورمبا‬ ‫قطع الأل�سنة"‪ ..‬ويقطع "الطريق ال�سلمي" على قوى "الإ�صالح"‪..‬‬ ‫وي�ضع البالد والعباد على كف "عفريت فتنوي" ال ندري متى ينفجر‪..‬‬ ‫ف�ضال ع��ن �أن��ه يدفع ب��الأو��ض��اع نحو االرت�ك��ا���س يف عهود ال�ظ�لام مرة‬ ‫�أخرى ‪-‬ال قدر اهلل‪ .-‬ولعله من ال�ضروري �أن ن�ضع يف احل�سبان �أن "�شدة‬ ‫ال�ضغط تولد االنفجار" وه��و م��ا ال ن��ري��ده ب��ل م��ن ال��واج��ب احتوا�ؤه‬ ‫ب�إيجابية ور��ش��د!! متدبرين ق��ول اهلل تعاىل (وَا َّت� ُق��وا ِف ْت َن ًة ال ُت ِ�ص نَ َّ‬ ‫يب‬ ‫ا َّلذ َ‬ ‫ِين َظلَمُوا‏مِ ْن ُك ْم َخا�صَّ ًة وَا ْعلَمُوا �أَ َّن اللهََّ �شَ دِي ُد ا ْل ِع َق ِاب (الأنفال‪))25 -‬‬ ‫�صدق اهلل العظيم‪.‬‬ ‫‪eidehqanah@yahoo.com‬‬

‫عليان عليان‬

‫مصر الثورة يف مواجهة الثورة املضادة‬ ‫ع �ن��دم��ا �أع �ل��ن رئ �ي ����س ح��رك��ة ك �ف��اي��ة عبد‬ ‫احلليم قنديل يف مقال له يف القد�س العربي‪،‬‬ ‫ويف �سل�سلة ت�صريحات "�أن ت�ب��اط��ؤء املجل�س‬ ‫الع�سكري ال��ذي يحكم م�صر لفرتة انتقالية‪،‬‬ ‫يف تنفيذ مطالب الثوار يوحي بالتواط�ؤ" رد‬ ‫البع�ض على هذا التو�صيف ب�أنه يف غري حمله‪،‬‬ ‫و�أن على الثوار يف م�صر �أن يعطوا املهلة الكافية‬ ‫للمجل�س الع�سكري وحل�ك��وم��ة ع�صام �شرف‪،‬‬ ‫لتنفيذ �أجندة الثورة من �ألفها �إىل يائها‪.‬‬ ‫وج��اءت ال�ت�ط��ورات الأخ�ي�رة لتثبت �صحة‬ ‫م �ق��ول��ة "التباط�ؤ ب� ��ات ي��وح��ي بالتواط�ؤ"‬ ‫الأم��ر ال��ذي دف��ع بائتالفات �شباب ال�ث��ورة اىل‬ ‫اال� �س �ت �م��رار يف ع�ق��د ج�م�ع��ات ال�غ���ض��ب مبئات‬ ‫الألوف‪ ،‬و�صوال اىل االعت�صام املفتوح الذي بد�أ‬ ‫قبل �أ�سبوعني يف ميدان التحرير يف القاهرة ويف‬ ‫بقية ميادين م�صر‪ ،‬وبخا�صة يف ال�سوي�س ويف‬ ‫اال�سكندرية وطنطا‪ ،‬وغريها من املدن امل�صرية‬ ‫والذي ا�شتمل حتى اللحظة على جمعة الإنذار‬ ‫الأخري‪.‬‬ ‫لقد الح��ظ �شباب ال �ث��ورة �أن ه�ن��اك نوعاً‬ ‫من التحايل على مطالب الثوار عرب اجراءات‬ ‫من قبل جمل�س احلكم الع�سكري المت�صا�ص‬ ‫غ�ضبهم‪ ،‬و�أن هنالك �أ�ساليب وتكتيكات لإبقاء‬ ‫رموز نظام مبارك يف م�ؤ�س�سات احلكم‪.‬‬ ‫وم��ن �إج � ��راءات ال�ت�ح��اي��ل ال�ت��ي جل ��أ اليها‬ ‫جم�ل����س احل �ك��م الم �ت �� �ص��ا���ص غ���ض��ب ال �ث ��وار‪،‬‬ ‫التحقيق م��ع ق �ي��ادات ال�ن�ظ��ام ال�ب��ائ��د ووزرائ ��ه‬ ‫وزج �ه��م يف �سجن ط ��رة‪ ،‬ل�ك��ن ال �ث��وار اكت�شفوا‬ ‫حقيقة التحايل عندما علموا ان املعتقلني من‬ ‫�أرباب النظام ال�سابق يعي�شون يف �سجن "خم�س‬ ‫جنوم"‪ ،‬تتوفر فيه خدمة اح�ضار الطعام من‬ ‫�أرق ��ى م�ط��اع��م ال �ق��اه��رة‪� ،‬إ��ض��اف��ة اىل خدمات‬ ‫اال�ستجمام املختلفة التي ال تقل عن خدمات‪،‬‬ ‫�أف�ضل فنادق م�صر‪.‬‬ ‫واكت�شف الثوار كذلك ب��أن بع�ض الق�ضاة‬ ‫ال��ذي��ن ح��اك�م��وا ب�ع����ض ال � ��وزراء ب�ت�ه��م الف�ساد‬ ‫وغ�ي�ره‪ ،‬وم�ن�ح��وه��م ال �ب�راءة ال ي�ق�ل��ون ف�ساداً‬ ‫ع�م��ن ي�ح��اك�م��وه��م‪ ،‬واك�ت���ش�ف��وا �أن ه�ن��ال��ك نية‬ ‫مبيتة ملجل�س احل �ك��م ب �ع��دم ت �ق��دمي الرئي�س‬ ‫املخلوع ح�سني م�ب��ارك للمحاكمة‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫املراعاة املزيفة واملفربكة ل�صحته عرب ابقائه‬ ‫يف م�ست�شفى �شرم ال�شيخ‪ ،‬و�أن و�ضعه ال�صحي ال‬ ‫ي�سمح بنقله اىل م�ست�شفى �سجن طرة‪ ،‬بحيث‬ ‫ب ��ات ه��و الآخ� ��ر م�ع�ت�ق� ً‬ ‫لا ��ش�ك�ل�ي�اً يف م�ست�شفى‬ ‫خم�س جنوم!!‪.‬‬ ‫واكت�شف ال�ث��وار الإ� �ص��رار غ�ير املعلن من‬ ‫قبل جمل�س الع�سكر على ع��دم تقدمي مبارك‬ ‫وجنليه و�أبرز رموز نظامه للمحاكمة املدنية‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي يقوم فيه جمل�س الع�سكر بتقدمي‬ ‫املواطنني لأتفه الأ�سباب للمحاكم الع�سكرية‪.‬‬ ‫وتنبه الثوار اىل حقيقة ان جمل�س احلكم‬ ‫ي�ع�م��ل ع�ل��ى اب �ق��اء ال�ب�ن�ي��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة للنظام‬ ‫ال�سابق‪ ،‬ك ��أداة فاعلة للثورة امل�ضادة فهو من‬ ‫ن��اح �ي��ة اب �ق��ى ع �ل��ى ال �ع��دي��د م ��ن املحافظني‪،‬‬ ‫و�أع �� �ض ��اء امل �ح �ل �ي��ات ال ��ذي ��ن ي�ن�ت�م��ون للحزب‬ ‫الوطني يف مواقعهم‪ ،‬و�أب�ق��ى ك�ب��ار امل�س�ؤولني‬

‫يف وزارة الداخلية و�أجهزتها القمعية املختلفة‬ ‫يف مواقعهم �أي�ضا مع اج��راء بع�ض املناقالت‪،‬‬ ‫و�أبقى على القيادات االعالمية الفا�سدة وعلى‬ ‫ر�ؤ��س��اء اجلامعات وع�م��داء الكليات من زبانية‬ ‫احلزب الوطني الذين �أرهبوا الطلبة و�أ�ساتذة‬ ‫اجل��ام �ع��ات‪ ،‬وك �م �م��وا �أف��واه �ه��م ومل ي�ستجب‬ ‫مل �ط��ال��ب ال� �ث ��وار مب�ح��اك�م��ة � �ض �ب��اط ال�شرطة‬ ‫الذين ارتكبوا جرائم قتل يف ال�سوي�س وغريها‪،‬‬ ‫واكتفى بانهاء خدماتهم‪.‬‬ ‫ومن ناحية �أخرى عمل املجل�س على تقييد‬ ‫حكومة الدكتور ع�صام �شرف‪ ،‬من خالل جعل‬ ‫جمل�س الع�سكر مرجعية ل�ه��ا يف ك��ل �صغرية‬ ‫وك �ب�ي�رة‪ ،‬ب�ح�ي��ث ان�ت�ف�خ��ت احل �ك��وم��ة بحوايل‬ ‫خم�سة ع���ش��ر وزي� ��راً اع���ض��اء يف ح��زب مبارك‬ ‫املنحل‪ ،‬او مقربني منه‪ ،‬ناهيك �أن جمل�س احلكم‬ ‫الع�سكري مل يخط خطوة واحدة ولو بالوعود‬ ‫واخلطط‪ ،‬باجتاه حل امل�شاكل االقت�صادية التي‬ ‫يعاين منها غالبية ال�شعب امل�صري‪ ،‬كالبطالة‬ ‫واالجور املتدنية وانعدام العدالة االجتماعية‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أن امل�ج�ل����س ال�ع���س�ك��ري مل يف�صح ال‬ ‫ع��ن خطة وال ع��ن ع�ن��اوي��ن خطة ب���ش��أن اعادة‬ ‫االعتبار للقطاع ال�ع��ام‪ ،‬بعد �أن مت بيعه وبيع‬ ‫القالع ال�صناعية التابعة له‪ ،‬لرجال الأعمال‬ ‫ب�أبخ�س الأثمان وقذف العاملني فيها اىل �سوق‬ ‫البطالة‪.‬‬ ‫لقد �أ�صر �شباب الثورة يف اطار احتاد �شباب‬ ‫الثورة ويف اطار خمتلف االئتالفات ال�شبابية‪،‬‬ ‫ع �ل��ى اال� �س �ت �م ��رار يف االع �ت �� �ص��ام��ات وب�شكل‬ ‫ت�صعيدي ح�ت��ى حت�ق��ق ال �ث��ورة الأه� ��داف التي‬ ‫قامت من �أجلها‪ ،‬فالإعت�صامات امل�ستمرة منذ‬ ‫ا�سبوعني بلغت ذروتها يف اجلمعة املليونية التي‬ ‫�شارك فيه الإخوان امل�سلمون ومن ثم يف اجلمعة‬ ‫التي تلتها يف اخلام�س ع�شر من ال�شهر اجلاري‬ ‫حت��ت ا� �س��م "جمعة الإن� � ��ذار الأخري" بدون‬ ‫م�شاركة الأخ� ��وان‪ ،‬ال�ت��ي حت��دى فيها ع�شرات‬ ‫الأل� ��وف م��ن املعت�صمني ان ��ذار ال�ن��اط��ق با�سم‬ ‫املجل�س الع�سكري ال �ل��واء حم�سن الفنجري‪،‬‬ ‫الذي لوح فيه بف�ض الإعت�صام بالقوة‪ ،‬ورفعوا‬ ‫جمدداً �شعار ا�سقاط النظام‪.‬‬ ‫وميكن القول ان احلراك الثوري الأخري يف‬ ‫ميدان التحرير ويف بقية ميادين م�صر‪ ،‬حقق‬ ‫جزءاً من اهدافه ومطالبه عل النحو التايل‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬ح ��رر ه ��ذا احل� ��راك ح�ك��وم��ة ع�صام‬ ‫�شرف ن�سبياً من مرجعية الع�سكر حني متكن‬ ‫م��ن �إق��ال��ة خم�سة ع���ش��ر وزي � ��راً‪ ،‬م��ن ال� ��وزراء‬ ‫التابعني لنظام مبارك البائد وحزبه با�ستثناء‬ ‫وزير الداخلية املنتمي للعهد البائد‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬دف��ع جمل�س احلكم الع�سكري اىل‬ ‫حل�س تهديد ال�ل��واء حم�سن الفنجري بف�ض‬ ‫االع �ت �� �ص��ام ب��ال �ق��وة‪ ،‬يف م���ش�ه��د م�ث�ير ل�صراع‬ ‫االرادات‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬وافق جمل�س احلكم الع�سكر عملياً‬ ‫ع�ل��ى اج ��راء بع�ض امل�ح��اك�م��ات ل��رم��وز النظام‬ ‫ال �� �س��اب��ق ب���ش�ك��ل ع �ل �ن��ي‪ ،‬ون �ق��ل وق��ائ �ع �ه��ا عرب‬ ‫ال�ت�ل�ف��زي��ون ال��ر��س�م��ي‪ ،‬ك�م��ا ح�صل يف حماكمة‬ ‫وزير االعالم ال�سابق �أن�س الفقي ورئي�س احتاد‬

‫الإذاع��ة والتلفزيون ال�سابق �أ�سامة ال�شيخ‪ ،‬يف‬ ‫ال�سابع ع�شر من ال�شهر اجلاري بتهمة الف�ساد‬ ‫املايل‪.‬‬ ‫على احتاد �شباب الثورة �أن يوا�صل حراكه‬ ‫االعت�صامي الثوري حتى حتقيق معظم بنود‬ ‫�أجندة ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬لأن توقف هذا احلراك‬ ‫يف منت�صف الطريق‪ ،‬يعني منح الفر�صة لرموز‬ ‫النظام البائد التي ال تزال موجودة يف خمتلف‬ ‫�أج �ه��زة احل�ك��م ويف خمتلف مفا�صل الدولة‪،‬‬ ‫لأن تعيد ت��رت�ي��ب �أم��وره��ا وا��س�ت�ج�م��اع قواها‬ ‫لالنق�ضا�ض على الثورة ومنجزاتها‪.‬‬ ‫وعلى �شباب الثورة �أن ال ي�ستمعوا لن�صائح‬ ‫البع�ض الربيئة �أو غري الربيئة ب�ش�أن منح مهلة‪،‬‬ ‫ملجل�س احلكم الع�سكري لتنفيذ هذه املطالب؛‬ ‫لأن البع�ض يف ه��ذا املجل�س منتم ذه�ن�ي�اً اىل‬ ‫النظام ال�سابق وال يقبل بعملية تغيري ثورية‪،‬‬ ‫تطيح بالكامل ببنى العهد البائد وي�سعى اىل‬ ‫خلق ح��ال��ة م��ن امل��زاوج��ة ب�ين بنى ذل��ك العهد‬ ‫وب�ين العهد اجل��دي��د‪ ،‬يف ح�ين ي�سعى البع�ض‬ ‫الآخر يف املجل�س اىل اعادة عقارب ال�ساعة اىل‬ ‫ال� ��وراء ع�بر الإب �ق��اء ع�ل��ى ذات ال�ق��وان�ين التي‬ ‫ت�سهل عودة العهد البائد‪ ،‬من النوافذ بعد �أن‬ ‫مت �إخراجها من الأبواب‪.‬‬ ‫ن�ع��م ه�ن��ال��ك م�ط��ال��ب رف�ع�ه��ا املعت�صمون‪،‬‬ ‫ال ت�ستقيم ال �ث��ورة ب ��دون حت�ق�ي�ق�ه��ا‪� ،‬أبرزها‬ ‫نقل الرئي�س املخلوع اىل �سجن ط��رة واجراء‬ ‫حماكمات ف��وري��ة وعلنية ل��ه‪ ،‬ولنجليه جمال‬ ‫وع�ل�اء وب�ق�ي��ة رم ��وز ال�ن�ظ��ام ال���س��اب��ق‪ ،‬وو�ضع‬ ‫ال�ضباط املتهمني بقتل الثوار رهن االعتقال‪،‬‬ ‫وت�ط�ه�ير وزارة ال��داخ�ل�ي��ة و�أج �ه��زت �ه��ا‪ ،‬وكافة‬ ‫م�ؤ�س�سات الدولة من �أدوات عهد النظام البائد‬ ‫وح��زب��ه امل�ن�ح��ل‪ ،‬وال �غ��اء امل�ح��اك�م��ات الع�سكرية‬ ‫للمدنيني‪ ،‬وح��رم��ان �أع���ض��اء احل��زب الوطني‬ ‫امل�ن�ح��ل م��ن ال�ع�م��ل ال���س�ي��ا��س��ي‪ ،‬والإف� � ��راج عن‬ ‫ال�سجناء ال�سيا�سيني قبل وبعد الثورة‪ ،‬وحتديد‬ ‫ح��د �أدن� ��ى و�أق �� �ص��ى لل��أج��ور وف��ر���ض �ضريبة‬ ‫ت�صاعدية‪ ،‬وحتقيق العدالة االجتماعية‪ ،‬واعادة‬ ‫االعتبار للقطاع العام‪� ..‬إلخ‪.‬‬ ‫��ص�ح�ي��ح �أن ه �ن��ال��ك خ�ل�اف��ات ب�ي�ن بع�ض‬ ‫االئتالفات حول م�س�ألة ت�شكيل جمل�س رئا�سي‬ ‫م��دين يحكم ال�ب�لاد خ�لال ال�ف�ترة االنتقالية‬ ‫و�إ�سقاط الإع�لان الد�ستوري‪ ،‬والدعوة للجنة‬ ‫ت�أ�سي�سية لد�ستور جديد‪ ،‬لكن هذه اخلالفات‬ ‫ي�ج��ب �أن ال ت�ت�ح��ول اىل � �ص��راع��ات ت�ن�ف��ذ من‬ ‫خاللها قوى الثورة امل�ضادة‪ ،‬خا�صة �أن م�صر‬ ‫�ست�شهد ي��وم اجلمعة القادم ‪ 7-22‬اعت�صامني‬ ‫مب�ئ��ات الأل ��وف‪� ،‬أح��ده�م��ا ي��رك��ز على التم�سك‬ ‫ب��االع�لان الد�ستوري‪ ،‬و�آخ��ر يدعو اىل د�ستور‬ ‫جديد واىل حتقيق بقية مطالب الثورة‪.‬‬ ‫‪elayyan_@yahoo.com‬‬

‫م�ؤمنة عبداهلل «�أم م�صعب»‬

‫يف دكان الفحم‪ ..‬وقائع من اعتصام (‪ )15‬تموز!!‬

‫يف يوم اجلمعة‪ ،‬انطلقت �أ�سعى بروح و ّثابة‬ ‫�أرف��ع علم وطني بكلتا ي��ديّ ‪ ،‬ويحدوين الأمل‬ ‫بفجر جديد قادم �أدعو اهلل �أن مينحنا ال�سالم‬ ‫ويي�سر لنا طريق الإ�صالح‬ ‫ويتمم علينا الأمن ّ‬ ‫املن�شود‪.‬‬ ‫م���ش�ي��ت ب�ي�ن � �ص �ف��وف ال �ن �� �س��اء كاملعتاد‪،‬‬ ‫ولكني هذه املرة �أح�س�ست بروح جديدة ت�سري‬ ‫وحلما�سة ال�شباب اململوء بحب الوطن وعزته‬ ‫وبالرغبة العارمة يف �إ�صالح �أحواله ليتنف�س‬ ‫ف�ي��ه امل��واط��ن ه ��واء ن�ق�ي�اً ب �ع �ي��داً ع��ن حكايات‬ ‫الف�ساد واملف�سدين‪.‬‬ ‫و�صلت امل�سرية �سريعاً �إىل �ساحة االعت�صام‪،‬‬ ‫فكانت مملوءة باحلواجز ورجال الأمن الذين‬ ‫مينعون اي احد من دخولها‪.‬‬ ‫�سنظل هنا يف ال�شارع‪� ..‬أكمل املعت�صمون‪..‬‬ ‫وم��ا ه��ي �إال حل�ظ��ات حتى انقلب امل�شهد‪،‬‬ ‫في�ض م��ن ال�ن��ا���س ي�تراك���ض��ون يف ك��ل اجتاه‪،‬‬ ‫وبدا امل�شهد كال�سيل املتدفق يدفعنا �إىل الوراء‬ ‫�سمعنا �أ� �ص��وات �اً ت���ص��رخ اح �م��وا ال�ن���س��اء‪� ..‬إىل‬ ‫الأر�صفة‪ ..‬ر�أينا �أدوات تتطاير‪ ..‬كوانني الفحم‬ ‫�أخ���ش��اب ��س�لامل‪ ..‬م��ا ال��ذي يح�صل؟ ت�ساءلنا‬

‫واخلوف يلجم �أل�سنتنا ماذا ح�صل؟‬ ‫هل �سي�ضربوننا؟ ماذا اقرتفنا؟‪..‬‬ ‫ا�ستجبنا م�ضطرات �إىل ال�ترا���ص جلهة‬ ‫احل��ائ��ط‪ ،‬ت��داف�ع�ن��ا ح�ت��ى ان�ق�ط�ع��ت الأنفا�س‪،‬‬ ‫التفت ف ��إذا ف�ت��اة ت�ترن��ح‪� ..‬صحتُ �إن�ه��ا غائبة‬ ‫ع��ن ال��وع��ي �أم�سكوها‪ ،‬نه�ضت طبيبة بقربي‬ ‫فحركتها لتوقظها ثم غ�سلت وجهها باملاء‪.‬‬ ‫�سارع �أ�صحاب املحال القريبة �إىل �إغالق‬ ‫�أب��واب �ه��م‪ ،‬ول�ك��ن �صاحب دك��ان الفحم �أخذته‬ ‫الرحمة بالفتيات وب�شيخ م�سنّ مهيب �أحاط به‬ ‫بع�ض ال�شباب حلمايته من املطاردين‪.‬‬ ‫�صرخنا �سلم ّية �سلم ّية ف�ل��م ي ��ؤب��ه لنا‪..‬‬ ‫كبرّ نا فلم ي�سمعونا‪ ،‬فه ّللنا ودخلنا دكان الفحم‬ ‫املكتظ ب ��الأدوات و�أكيا�س الفحم اندفعنا �إىل‬ ‫الداخل نن�ش ُد الأم��ان واحلماية من الهراوات‬ ‫وامل�لاح�ق��ات متلكنا اخل��وف وام �ت�ل�أت القلوب‬ ‫بالهلع‪ ..‬ه��ذه �صغرية ت�صيح بابا �أري��د بابا‪..‬‬ ‫امر�أة ت�س�أل هل هناك دماء على ر�أ�سي‪� ..‬أح�س‬ ‫ب�أمل �شديد؟ دعوات لنا باال�ستغفار لين�شر اهلل‬ ‫علينا رحمته‪.‬‬ ‫�� �س� ��أل ��ت رج �ل � ً�ا واج� � �م� � �اً‪� ..‬أن� � ��ت �صاحب‬

‫‪11‬‬

‫الدكان؟‪ ..‬نظر �إيل دون جواب‪ ..‬ات�سع الدكان‬ ‫وات�سع حتى �أ�صبح وطناً كبرياً يحمينا وي�ؤمننا‬ ‫من اخل��وف‪ ،‬و�أ�صبح م�ست�شفى ميدانيا ُجلب‬ ‫�إليه رج��ل ج��ري��ح‪� ..‬إن��ه ينزف �أح�ضروا املاء‪..‬‬ ‫بع�ضهن �صاح هل هناك مناديل‪� ..‬ضمادات‪..‬؟‬ ‫�أخ��رج��ت �إح��داه��ن م��ن حقيبتها الكثري قالت‬ ‫الطبيبة نريد قطعة قما�ش تربعت �إحداهن‬ ‫مبنديل �صغري فردت عليها ال ي�صل ُح‪..‬‬ ‫و�أخرجت الأخرى من حتت ثيابها �شريطاً‬ ‫ملوناً‪ ..‬لكنه ال يفي بالغر�ض و�صاحب الدكان‬ ‫ينظر �إلينا يف ذهول‪..‬‬ ‫�ض ّمدوا ج��راح��ه خ� َف��تَ ال�ه�ج��وم‪ ..‬خرجت‬ ‫هائمة على وجهي �أبحث عن �أف��راد عائلتي‪..‬‬ ‫�أتنهّد‪� ..‬آه يا وطني م��اذا فعل بك املف�سدون؟‬ ‫نهبوا خرياتك باعوا ثرواتك ور ّوعوا امل�صلحني‬ ‫من �أبنائك‪ ..‬وما زالوا يطاردونهم‪..‬‬ ‫عدنا �إىل البيت ت��و��ض��أت ل�صالة الع�صر‬ ‫ف�إذا �آثار الفحم ما زالت يف �أنفي‪..‬‬ ‫جزاك اهلل خرياً يا �صاحب الدكان‪..‬‬ ‫ل��ك اهلل ي��ا وط �ن��ي‪ ..‬ح �م��اك اهلل‪ ..‬رعاك‬ ‫اهلل‪ ..‬طهرك اهلل‪..‬‬

‫جانب م�سريات مقابلة كما حدث يوم اجلمعة‪.‬‬ ‫الطريق امل�سدود بني احلكومة واحلركة الإ�سالمية‬ ‫مل يغلق ف �ج ��أة‪ ،‬و�إمن ��ا ه��و ك��ذل��ك منذ حكومة البخيت‬ ‫الأوىل‪ ،‬وهو نف�سه املغلق حالياً‪ ،‬وب��ات �أكيداً الآن �أن كل‬ ‫جرافات الإ�صالح واحلوار لن تعيد فتحه‪.‬‬ ‫ع�ن��د ال�ب�ح��ث ع��ن ب��دي��ل ل�سمري ال��رف��اع��ي لت�شكيل‬ ‫حكومة جديدة كانت اخليارات املتاحة عديدة‪ ،‬ور�سوها‬ ‫على م�ع��روف البخيت ل��ه دالالت��ه غ�ير اخل��اف�ي��ة‪ ،‬كما ال‬ ‫ميكن اعتباره �صدفة‪ ،‬و�إمنا ر�سالة للحركة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫�إذ �إن��ه الأك�ث�ر رف���ض�اً م��ن قبلها‪ ،‬والإت �ي��ان ب��ه يعني جر‬ ‫الأمور معها �إىل �أكرث من الدرجة التي و�صلت عندها يوم‬ ‫اجلمعة‪.‬‬ ‫املحرتفون لعباً بال�سيا�سة‪ ،‬ومعهم طهاة مطبخ القرار‬ ‫ال�سيا�سي يدركون �أكرث من غريهم �أن احلركة الإ�سالمية‬ ‫�ستثبت عند مواقفها املعلنة من الإ�صالح‪ ،‬و�أنه ال جمال‬ ‫لديها للرتاجع‪ ،‬و�أنهم على ا�ستعداد وجهوزية لال�ستمرار‬ ‫بتنظيم االعت�صامات بكافة �أ�شكالها و�أنواعها‪ ..‬ومن جهة‬ ‫�أخرى يرون مبعروف البخيت رئي�ساً للوزراء �أنه الأكرث‬ ‫ا�ستجابة لتمرير ما يرونه بخ�صو�ص ملف الإ�صالح‪.‬‬ ‫و�إذا كانت احلركة الإ�سالمية غري م�ستعدة للرتاجع‬ ‫ف�إن املقابل لها �سيكون كذلك‪ ،‬ولن يطول الوقت لرتحيل‬ ‫احلكومة مقابل تهدئة ال���ش��ارع‪� ،‬أو تركه عند امل�ستوى‬ ‫املتو�سط من احلراك‪� ،‬إذ ال قيادة بعك�س ال�سري بال�سيا�سة‬ ‫وال من �أجل ممار�سة ال�سلطة‪.‬‬

‫النا�شط النقابي‬ ‫م‪ .‬مي�سرة مل�ص‬

‫مجمع النقابات املهنية قلعة للحرية‬ ‫أم قلعة للقمع؟!!‬

‫ما عرف يوما عن جممع النقابات املهنية اال �أنه قلعة‬ ‫للحرية حتى يف ا�صعب اي��ام االحكام العرفية‪ ،‬حيث كانت‬ ‫االجهزة االمنية ال ت�ستطيع ان تطارد املواطنني داخل هذا‬ ‫املجمع‪ ،‬وكان النا�شطون النقابيون ‪-‬والبع�ض منهم ا�صبح‬ ‫بعد ذلك وزراء ونوابا ومنهم على االقل االن وزير ونائب‬ ‫عامالن‪ -‬يجتمعون يف النقابات بكل حرية وهم مطلوبون‬ ‫لالجهزة االمنية‪ ،‬ويغادرون بعد ذلك اىل بيوت غري بيوتهم‬ ‫حتى ينجوا من االعتقال‪.‬‬ ‫�أعتقد ب�أن هذا التاريخ يعلمه جميع الن�شطاء النقابني‬ ‫ال��ذي عا�صروا تلك املرحلة‪ ،‬وك��ان��وا �أ�سبق مني يف العمل‬ ‫النقابي مبن فيهم بع�ض النقباء احلاليني‪ ،‬ولكن ما بال‬ ‫بع�ض الزمالء النقباء ين�سون ب��أن جممع النقابات �صرح‬ ‫للحرية ومدافع عنها و�أن كل من يلوذ به ال يرده �شريطة‬ ‫االلتزام باخلطوط الرئي�سية للنقابات املهنية‪ ،‬وهي مقاومة‬ ‫التطبيع والدفاع عن احلريات ورف�ض االحتالل وقواه‪� ،‬أال‬ ‫يعرف الزمالء النقباء كم من م�ؤمتر ح�صل يف هذا ال�صرح‬ ‫الوطني لدعم خمتلف الق�ضايا الوطنية والقومية وحتى‬ ‫العاملية‪� ،‬سواء كانت هذه امل�ؤمترات من �إعداد نف�س النقابات‬ ‫�أو ا�ست�ضافة لهيئات او جهات وطنية �أخ��رى او ملبادرات‬ ‫فردية‪.‬‬ ‫�أال يذكر الزمالء النقباء انه يف عام ‪ 1989‬كان هنالك‬ ‫موقف �شجاع وه��ام ملجل�س النقباء يف دعم ح��راك اجلنوب‬ ‫(ه�ب��ة ني�سان) وم��ا ح�صده ال��وط��ن م��ن دمي�ق��راط�ي��ة قبل‬ ‫االنقالب عليها عند توقيع معاهدة وادي عربة‪� ،‬أال يذكر‬ ‫ال��زم�لاء النقباء كيف �أ��ص��رت النقابات املهنية على رفع‬ ‫�صور اال�سرى االردنيني لدى الكيان ال�صهيوين و�شعارات‬ ‫م�ق��اوم��ة التطبيع على واج�ه��ة امل�ج�م��ع‪ ،‬حتى اع�ط��ى احد‬ ‫وزراء الداخلية ال�سابقني تعليماته باقتحام املجمع ونزع‬ ‫�صور اال�سرى و�شعارات مقاومة التطبيع‪ ،‬وما بال بع�ض‬ ‫النقباء االف��ا��ض��ل ويف زم��ن ال �ث��ورات العربية يرتاجعون‬ ‫ال�ق�ه�ق��رى يف م��واق�ف�ه��م وي���ص�ب�ح��ون او� �ص �ي��اء ع�ل��ى الفكر‬ ‫ال��ذي �سيطرح يف املجمع ويبحثون عن تفا�صيل وعناوين‬ ‫الراغبني يف االجتماع يف جممع النقابات وك�أنهم م�س�ؤولو‬ ‫اجهزة ر�سمية‪.‬‬ ‫لقد ا�ستغربت م��وق��ف بع�ض النقباء ال��ذي��ن ام�ضوا‬ ‫م���س��اء ال �ث�لاث��اء ح ��وايل ث�ل�اث � �س��اع��ات مل�ن��اق���ش��ة ال�سماح‬ ‫لتن�سيقية احلركات ال�شعبية وال�شبابية بعقد م�ؤمتر يطالب‬ ‫باال�صالح‪� ،‬سقفه ال يتعدى �شعار "�إ�صالح النظام"‪ ،‬وكانت‬ ‫نتيجة االجتماع رف�ض جمل�س النقباء لعقد هذا االجتماع‪،‬‬ ‫م��ع اع�ت�را� ��ض ث�لاث��ة ن �ق��اب��ات‪ :‬امل�ه�ن��د��س�ين‪ ،‬واملهند�سني‬ ‫الزراعني‪ ،‬واملمر�ضني‪ .‬وغياب مندوب رابطة الكتاب ب�سبب‬ ‫تزامن اجتماع جمل�س النقباء مع االجتماع االول للهيئة‬ ‫االدارية للرابطة‪ ،‬مع مالحظة ا�ست�ضافة الرابطة للم�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي لهذا احل��راك يف اليوم ال�سابق‪ ،‬وغياب مندوب‬ ‫نقابة املحامني‪.‬‬ ‫وم��ا كنت امتنى ان يكون ر�أ���س احلربة لهذا الرف�ض‬ ‫احد النقباء الذي ما �صعد اىل موقعه يف االنتخابات قبل‬ ‫املا�ضية لنقابته اال بدعم من النقابيني النا�شطني يف جمال‬ ‫م�ق��اوم��ة التطبيع‪ ،‬بعد اخ�ت�لاف م��ن ك��ان مناف�سا ل��ه مع‬ ‫ن�شطاء مقاومة التطبيع على طريقة مقاومة التطبيع‪،‬‬ ‫حيث كان نا�شطا وع�ضوا يف جلنة مقاومة التطبيع وذاق‬ ‫مثل زمالئه اع�ضاء اللجنة مرارة احلب�س وفقدان احلرية‬ ‫يف عام ‪ ،2001‬وها هو اليوم يقود تيار قمع احلرية‪ ،‬وحتى‬ ‫�أح�سن الظن به �أعترب موقفه ناجما عن نكايات بني التيارات‬ ‫النقابية بعد تداعيات معر�ض �صور الثورة ال�سورية الذي‬ ‫اقيم يف جممع النقابات املهنية‪.‬‬ ‫لقد كنا نحن وبع�ض ال��زم�لاء النقابيني الن�شطاء‬ ‫نتنب�أ لبع�ض النقباء ال�سابقني ب�أنهم �سيتولون الوزارة‪ ،‬وكنا‬ ‫ن�شعر ب�أنهم �سيكافئونهم على خدمات يقدمونها يف مفا�صل‬ ‫هامة‪ ،‬تكون مواقفهم فيها عك�س رغبات وتوجهات هيئاتهم‬ ‫العامة‪ .‬ولكن يا ايها الزمالء النقباء االفا�ضل ا�س�ألوا من‬ ‫�سبقوكم من ال��وزراء النقابيني �سواء ممن قدموا خدمات‬ ‫كوفئوا عليها ب��ال��وزارة‪ ،‬او ممن اختاروهم لذواتهم‪ :‬هل‬ ‫الوزارة اقرب لهم ام النقابة االن بعد تركهم كر�سي الوزارة؟‬ ‫بل ا�س�ألوهم حني تعر�ضوا للظلم اىل �أين جل�ؤوا‪ ،‬بل ا�س�ألوا‬ ‫البع�ض منهم ال ��ذي ا�ستعمل ال�ن�ق��اب��ات ج���س��را لتحقيق‬ ‫طموحه ال�شخ�صي بدخول الوزارة عن �شعورهم و�إن كانوا‬ ‫ي�ستطيعون �أن يدخلوا نقاباتهم ليواجهوا هيئاتهم العامة‬ ‫كما كانوا يفعلون عندما كانوا نقباء‪.‬‬ ‫لقد اجتمع قبل اي��ام ال�شباب يف م�ؤمترهم يف �ساحة‬ ‫مقابلة ملجمع النقابات املهنية‪ ،‬وكم �آملتني ال�صور التي ن�شرت‬ ‫يف ال�صحف وعلى الف�ضائيات وهي تظهر ال�شباب يجتمعون‬ ‫يف العراء امام جممع النقابات املهنية‪ ،‬و�ستبقى هذه ال�صور‬ ‫يف ذم��ة ال �ت��اري��خ ويف ال���س�ج��ل ال�شخ�صي للنقباء الذين‬ ‫اتخذوا هذا القرار‪ ،‬و�ستبقى النقابات املهنية ومنت�سبوها‬ ‫قلعة للحريات وملقاومة التطبيع ولرف�ض االحتالل بغ�ض‬ ‫النظر عن ه��ذا القرار غري ال�صائب‪ ،‬وباملقابل كم �سررت‬ ‫لوعي ال�شباب امل�ؤمترين حيث ميزوا ما بني النقابات املهنية‬ ‫وتاريخها وموقف هيئاتها العامة من حركات اال�صالح يف‬ ‫البالد وما بني قرار عابر ملجل�س نقباء عتيد‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫شرف يرجئ تقديم حكومته املعدلة‬ ‫من جديد الحتياجه إىل الراحة‬

‫فهمي هويدي‬

‫القاهرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ذك��رت وكالة �أنباء ال�شرق الأو���س��ط �أن رئي�س ال���وزراء امل�صري‬ ‫ع�صام �شرف الذي نقل م�ساء االثنني �إىل امل�ست�شفى ب�سبب "الإجهاد"‬ ‫�سيخلد �إىل الراحة و�إىل �إنهاء امل�شاورات ب�ش�أن حكومته اجلديدة‪.‬‬ ‫ونقلت الوكالة عن املتحدث با�سم رئي�س الوزراء �أن �شرف خلد‬ ‫�إىل الراحة �أم�س الثالثاء بناء على ن�صيحة الأطباء بعد الفحو�ص‬ ‫الطبية التي �أجريت له �إثر �إ�صابته بوعكة �صحية نتيجة االجهاد‪.‬‬ ‫و�شرف الذي نقل �إىل امل�ست�شفى لفرتة وجيزة �إثر �إ�صابته ب�إعياء‬ ‫نتيجة الإجهاد الزائد يفرت�ض �أن ي�ست�أنف م�شاوراته ب�ش�أن احلكومة‬ ‫اجلديدة اليوم‪.‬‬ ‫لكن رئي�س ال���وزراء مل يكن قد و�صل �إىل مقر احلكومة‪ ،‬كما‬ ‫طلب من امل�صورين املوجودين م��غ��ادرة املكان كما �أف��اد التلفزيون‬ ‫الر�سمي‪.‬‬ ‫و�أكد املتحدث با�سم احلكومة �أن حالة �شرف ال�صحية م�ستقرة‪،‬‬ ‫و�أنه ياخذ ق�سطا من الراحة بعد الإجهاد الذي �أ�صابه‪.‬‬ ‫وك����ان م���ن امل��ف�تر���ض �أن ت������ؤدي احل��ك��وم��ة اجل���دي���دة اليمني‬ ‫الد�ستورية االث��ن�ين‪� ،‬إال ه��ذا الأم���ر ت���أج��ل مل��دة ‪� 24‬ساعة لتمكني‬ ‫�شرف من �إجراء م�شاورات �أخرية ب�ش�أن التعديل الوزاري مع ظهور‬ ‫اعرتا�ضات على بعد املر�شحني‪.‬‬ ‫ويهدف هذا التعديل �إىل تهدئة غ�ضب ال�شارع �إزاء بطء تنفيذ‬ ‫الإ���ص�لاح��ات منذ �سقوط نظام الرئي�س ح�سني م��ب��ارك يف �شباط‬ ‫املا�ضي‪� ،‬إال �أن املتظاهرين املعت�صمني منذ نحو ‪ 12‬يوما يف ميدان‬ ‫التحرير بالقاهرة اعتربوا هذا التعديل غري كاف‪.‬‬

‫رحيل‬ ‫رجل نبيل‬ ‫لي�س �سهال �أن تفقد رفيقا عا�شرته طيلة �أرب��ع�ين عاما‪،‬‬ ‫فلم تر فيه �إال نبال يف اخللق‪ ،‬وا�ستقامة يف ال�سلوك‪ ،‬و�سعة يف‬ ‫املعرفة‪ ،‬و�إخال�صا للمهنة‪ ،‬وحمبة للجميع‪.‬‬ ‫ويف عامل ال�صحافة بوجه �أخ�ص‪ ،‬فقد كان �صعبا وال يزال‬ ‫�أن مي�ضي �شخ�ص تلك املدة دون �أن يتلوث �أو يتلون‪ .‬وقد كان‬ ‫زميلنا م�صطفى نبيل الذي اختطفه املوت منا �أم�س الأول‪ ،‬هو‬ ‫ذلك ال�شخ�ص النادر الذي �أبكى كل من عرفه‪ ،‬و�أح��دث غيابه‬ ‫فراغا يف قلوب الذين احرتموه وبادلوه احلب والتقدير‪.‬‬ ‫كنا قد تواعدنا على �أن نلتقي يف امل�صيف‪ ،‬و�أن نتبادل الكتب‬ ‫التي مل نتمكن من قراءتها و�سط �شواغل العمل الرتيب‪ ،‬وكان‬ ‫قد �أعطاين م�سودة كتاب �أع��ده للن�شر ت�ضمن عر�ضا �سيا�سيا‬ ‫وتاريخيا لل�سري الذاتية التي كتبها �سبعة ع�شر مثقفا م�صريا‪،‬‬ ‫واخ��ت��ار للكتاب ع��ن��وان��ا ه���و‪ :‬احل��ري��ة وال��ط��غ��ي��ان يف �سريتهم‬ ‫الذاتية‪.‬‬ ‫ك��ن��ت ق��د ف��رغ��ت م��ن ق����راءة امل�����س��ودة ي���وم ال�����س��ب��ت ‪،7/16‬‬ ‫و�سجلت مالحظاتي التي كنت �س�أناق�شه فيها م�ساء ال�سبت �أو‬ ‫يوم الأحد‪ .‬مل يرد على الهاتف يوم ال�سبت‪ ،‬ولأنه مثلي ممن‬ ‫ي�ستيقظون مبكرا‪ ،‬فقد ات�صلت هاتفيا به �صبيحة الأحد‪ ،‬لكنه‬ ‫مل ي��رد‪ .‬وتكرر االت�صال بعد �ساعتني فلم �أتلق ردا �أي�ضا‪ ،‬ال‬ ‫الهاتف الأر�ضي �أجاب وال املحمول‪.‬‬ ‫رجحت �أن �شيئا �شغله يف القاهرة‪ ،‬وقد ف�شلت حماوالتي‬ ‫االت�صال حتى بعد ظهر االثنني‪ ،‬حتى زوجته و�صديقة اجلميع‬ ‫«م��ن��ى» مل جت���ب‪ .‬حينئذ ���س��اورين بع�ض ال��ق��ل��ق‪ ،‬فكلفت من‬ ‫يتحرى الأم��ر من حميط العائلة‪ ،‬و�أخ�يرا �أبلغت يف التا�سعة‬ ‫م�ساء ب�أنه تعر�ض لأزم��ة قلبية �شديدة‪ ،‬و�أن��ه نقل �إىل العناية‬ ‫املركزة يف حالة خطرة‪ .‬ومل يطل �أجل عدم ت�صديقي ملا �سمعت‬ ‫حتى رن الهاتف املحمول يف احلادية ع�شرة م�ساء لينعى �آخر‬ ‫خرب يف م�سريته‪.‬‬ ‫كان �أ�سبقنا و�أقربنا �إىل الأ�ستاذ �أحمد بهاء الدين الذي‬ ‫اكت�شف ذكاءه ونقاءه وموهتبه يف وقت مبكر‪ ،‬ف�أخذه من وكالة‬ ‫�أنباء ال�شرق الأو�سط و�ضمه �إىل دار الهالل‪ ،‬التي �أ�صبح فيها‬ ‫�أحد ال�صحفيني اخلرباء يف ال�شئون العربية‪.‬‬ ‫كان ذلك يف بداية ال�ستينيات‪ ،‬وهي املرحلة التي ملع فيها ا�سم‬ ‫م�صطفى نبيل‪ ،‬وانتخب ع�ضوا يف جمل�س نقابة ال�صحفيني‪،‬‬ ‫لكن جلنة النظام باالحتاد اال�شرتاكي قررت ف�صله وحرمانه‬ ‫من ع�ضوية النقابة هو و�ستة �آخرين‪ ،‬لأنهم �أيدوا التظاهرات‬ ‫التي خرجت احتجاجا وغ�ضبا على هزمية ‪ ،67‬وه��و القرار‬ ‫الذي مل ينفذ يف حينه‪ ،‬لأن الأ�ستاذ هيكل اعرت�ض على ف�صل‬ ‫�صحفيي الأهرام‪ ،‬فحذت بقية امل�ؤ�س�سات ال�صحفية حذوه‪.‬‬ ‫يف ال�سبعينيات‪ ،‬ا�ستدعاه الأ�ستاذ بهاء لين�ضم �إىل فريق‬ ‫العاملني يف جملة ال��ع��رب��ي الكويتية‪ .‬وك��ن��ت ق��د �سبقته �إىل‬ ‫على الرئي�س ال�سادات ومنعني من الكتابة‬ ‫هناك بعدما غ�ضب ّ‬ ‫يف الأهرام‪ ،‬ثم ف�صلني منه يف وقت الحق‪ .‬ويف الكويت تزاملنا‬ ‫يف العمل وجت��اورن��ا يف ال�سكن‪ ،‬وك��ان مل�صطفى نبيل وقتذاك‬ ‫�إبداعاته ال�صحفية و�إ�شراقاته ال�شخ�صية والإن�سانية‪ .‬وحني‬ ‫عاد �إىل القاهرة عني رئي�سا لتحرير جملة الهالل التي انطلق‬ ‫بها‪ ،‬و�أع��اده��ا �إىل زمن جمدها حني كانت منربا ثقافيا راقيا‬ ‫ورفيع امل�ستوى‪ .‬وخ�لال �سنوات رئا�سته للمجلة �أ�صدر كتاب‬ ‫الهالل الذي قدم للقارئ امل�صري والعربي جمموعة من �أهم‬ ‫الإ�صدارات الأدبية وال�سيا�سية‪.‬‬ ‫حني �أحيل م�صطفى نبيل �إىل التقاعد بعد بلوغه اخلام�سة‬ ‫وال�ستني‪ ،‬و�أ�صبح كاتبا حرا ومنتظما يف امل�صور‪� ،‬صادف ما مل‬ ‫يخطر له على بال‪ ،‬حيث دفع ثمن نظافته ونزاهته وكربيائه‪،‬‬ ‫ذلك �أنه مل يكن ذيال لأحد‪ ،‬وال ب�صا�صا لأي جهة‪ .‬وحني توىل‬ ‫�أم��ر املجلة �أح��د الب�صا�صني ال��ذي��ن ر َّبتهم الأج��ه��زة الأمنية‬ ‫وتعهدتهم بالرعاية حتى دفعتهم �إىل ال�صدارة‪ ،‬ف�إن �أول قرار‬ ‫�أ�صدره �صاحبنا هو �أنه ال ي�ستطيع التعاون مع م�صطف نبيل‪.‬‬ ‫ف�أبعد من املجلة لكنه ظل يف �إطار الدار ويكتب �أحيانا يف جملة‬ ‫الهالل‪.‬‬ ‫و�أخ�ي�را ‪-‬بعد ال��ث��ورة‪ -‬ج��رت «غربلة» للعاملني يف الدار‪،‬‬ ‫ف��ت��ق��رر اال���س��ت��غ��ن��اء ع��ن ع���دد م��ن ال��ن��ا���س ك���ان م�صطفى نبيل‬ ‫�أحدهم‪ ،‬يف حني مت الإبقاء على من هم �أدن��ى منه قامة و�أقل‬ ‫قيمة‪.‬‬ ‫الأده��ى من ذلك والأَمَ��ر �أن م�صطفى نبيل يف �آخ��ر عمره‬ ‫�أق�صي �إىل ال�شارع‪ ،‬يف حني بقى ربيب الأجهزة الأمنية يف موقع‬ ‫ال�صدارة ميار�س التهليل للثورة بعدما ظل طيلة ال�سنوات التي‬ ‫خلت يهلل لنظام مبارك وابنه‪ ،‬وبقي الأخ�ير �شاهدا على �أن‬ ‫العملة الرديئة ال تطرد العملة اجليدة فح�سب‪ ،‬لكنها تقتلها‬ ‫�أي�ضا‪.‬‬

‫حماس ترحب بإعالن أردوغان رغبته يف زيارة غزة‬ ‫غزة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫رحبت حركة املقاومة الإ�سالمية‬ ‫(حما�س) �أم�س الثالثاء ب�إعالن رئي�س‬ ‫ال�����وزراء ال�ترك��ي رج���ب ط��ي��ب �أردوغ����ان‬ ‫رغبته يف زيارة قطاع غزة املحا�صر منذ‬ ‫‪ ،2007‬معتربة �أن ه��ذه زي���ارة تاريخية‬ ‫ت��دل على اهتمام تركيا بدعم الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وق����ال ال���ق���ي���ادي يف ح��رك��ة حما�س‬ ‫�إ�سماعيل را�ضوان‪" :‬نحن نرحب بهذه‬ ‫ال���زي���ارة ال��ت��اري��خ��ي��ة لل�سيد �أردوغ������ان‪.‬‬ ‫�إذا م��ا مت��ت ه���ذه ال���زي���ارة‪ ،‬ف���إن��ه��ا تدل‬ ‫ع��ل��ى اه��ت��م��ام ت��رك��ي��ا يف دع����م الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية واحل��ق��وق الفل�سطينية‪،‬‬ ‫وت�شكل دع��م��ا �سيا�سيا وم��ع��ن��وي��ا لك�سر‬ ‫احل�صار ال�سيا�سي عن غزة"‪.‬‬ ‫و�أك�����د ر����ض���وان �أن "هذه الزيارة‬

‫ت��دل على عمق عالقة تركيا بالق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وه����ذه ال���زي���ارة �إن متت‬ ‫ف�ست�ساهم يف ف�ضح ج��رائ��م االحتالل‬ ‫وح�����ص��اره ل��ق��ط��اع غ����زة‪ ،‬وه����ذه الزيارة‬ ‫�ست�شجع قيادات عربية و�إ�سالمية على‬ ‫ك�سر احل�صار وزيارة غزة"‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف �أن ه���ذه ال���زي���ارة "ت�أتي‬ ‫ا�ستكماال للدور الرتكي امل�شرف يف رفع‬ ‫احل�صار‪ ،‬ودعم ال�شعب الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫و�أعلن رئي�س الوزراء الرتكي رجب‬ ‫ط��ي��ب �أردوغ������ان �أم�����س ال��ث�لاث��اء رغبته‬ ‫يف زي������ارة ق���ط���اع غ�����زة‪ ،‬م�����ش�يرا �إىل �أن‬ ‫م�س�ؤولني اتراكا يدر�سون كيفية تنظيم‬ ‫مثل هذه الزيارة‪.‬‬ ‫وق��ال �أردوغ���ان لل�صحافيني‪�" :‬إذا‬ ‫�سمحت ال��ظ��روف �أف��ك��ر يف زي���ارة غزة"‪،‬‬ ‫و�أ���ض��اف �أن "وزارة اخل��ارج��ي��ة �ستعمل‬ ‫على ذلك‪� .‬أرغب يف القيام بهذه الزيارة‬

‫بح�سب نتيجة االت�صاالت التي �ستجريها‬ ‫الوزارة"‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح �أن��ه يرغب يف دخ��ول قطاع‬ ‫غزة بعد زيارة مل�صر مل يتحدد موعدها‬ ‫بعد‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر �سيا�سية �إ�سرائيلية‬ ‫قالت �إن املجل�س الع�سكري امل�صري وافق‬ ‫على طلب رئي�س ال��وزراء الرتكي زيارة‬ ‫قطاع غزة عن طريق معرب رفح‪.‬‬ ‫وقالت تلك امل�صادر �إن زيارة �أردوغان‬ ‫املتوقعة يف غ�ضون الأ�سبوعني املقبلني‬ ‫�ستكون الأوىل مل�س�ؤول رفيع لقطاع غزة‬ ‫م��ن��ذ ت���ويل ح��رك��ة امل��ق��اوم��ة الإ�سالمية‬ ‫(حما�س) ال�سلطة‪ ،‬و�إن الزيارة �ست�شكل‬ ‫دعما كبريا للحركة ولقيادتها‪.‬‬ ‫وك����ان����ت "�إ�سرائيل" ق����د ح����ذرت‬ ‫من تداعيات ه��ذه ال��زي��ارة على حت�سني‬ ‫العالقات املتوترة منذ هجوم البحرية‬

‫الإ����س���رائ���ي���ل���ي���ة ع���ل���ى ���س��ف��ي��ن��ة مرمرة‬ ‫الرتكية التي كانت �ضمن قافلة �أ�سطول‬ ‫احلرية‪ 1/‬يف �أيار من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق‪� ،‬أكد وزير اخلارجية‬ ‫ال�ت�رك���ي �أح���م���د داود �أوغ���ل���و يف حديث‬ ‫ل�صحيفة معاريف الأح��د على �ضرورة‬ ‫ت�����س��وي��ة ق�����ض��ي��ة االع���ت���ذار الإ�سرائيلي‬ ‫ل�ترك��ي��ا وال��ت��ع��وي�����ض��ات امل�ستحقة لأ�سر‬ ‫ال�ضحايا الذين �سقطوا �أو �أ�صيبوا على‬ ‫منت ال�سفينة الرتكية‪.‬‬ ‫و�أفادت �صحيفة ه�آرت�س الإ�سرائيلية‬ ‫يف عددها الأح��د ب���أن "الدوائر الأمنية‬ ‫الإ�سرائيلية املخت�صة ت�ؤيد فكرة تقدمي‬ ‫اع��ت��ذار �إىل تركيا عن �أح���داث ال�سفينة‬ ‫مرمرة من �أجل �إنهاء �أزمة العالقات مع‬ ‫�أنقرة‪ ،‬وجتنبا لتقدمي دع��اوى ق�ضائية‬ ‫من جانب منظمات تركية �ضد �ضباط‬ ‫يف اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬

‫رجب طيب �أردوغان‬

‫الشرطة الصينية تقتل عشرين‬ ‫شخصا من املسلمني اإليغور‬ ‫بكني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قتل ع�شرون �شخ�صا من �أقلية الإيغور امل�سلمة �أم�س الثالثاء‬ ‫يف مواجهات مع ال�شرطة يف هوتان ب�إقليم �شينغيانغ �شمال غرب‬ ‫ال�صني‪ ،‬ح�سب ما �أو�ضحته �إحدى منظمات الإيغور يف املنفى‪.‬‬ ‫وح�سب امل���ؤمت��ر العاملي ل�ل�إي��غ��ور ال��ذي ا�ستند �إىل م�صادر يف‬ ‫�شينغيانغ‪ ،‬ف�إن املواجهات اندلعت عقب حماولة جمموعة من الإيغور‬ ‫خطف عدد من �أفراد ال�شرطة ملبادلتهم ب�أفراد من عائلتهم‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح��ت املنظمة التي تتخذ م��ن �أملانيا مقرا لها‪� ،‬أن قوات‬ ‫الأمن قتلت خالل املواجهات ‪ 14‬متظاهرا �ضر ًبا‪ ،‬وقتلت �ستة �آخرين‬ ‫رميا بالر�صا�ص‪ ،‬و�أ�صيب ‪� 15‬شخ�صا بينهم ثالثة يف حالة حرجة‪.‬‬ ‫وطالب الناطق با�سم املنظمة ديلك�سات راك�سيت من ال�سلطات‬ ‫ال�صينية وقف عملياتها القمعية لتفادي تدهور الأو���ض��اع‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن الأو���ض��اع متوترة يف ه��وت��ان‪ ،‬حيث �أغلقت ال�شرطة منافذ‬ ‫الدخول �إليها‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل توزيع من�شورات معادية لل�صني طالبت ب�إطالق �سراح‬ ‫املعتقلني ورف�ضت الت�أثري املتنامي لل�صينيني من قومية �إلهان ذات‬ ‫الأغلبية يف ال�صني‪ ،‬ودعت �إىل ا�ستقالل �إقليم �شينغيانغ امل�سلم‪.‬‬ ‫ورف�����ض م�����س���ؤول��ون �صينيون ويف ال�شرطة التعليق على هذه‬ ‫الأخبار عند حماولة الوكالة الفرن�سية االت�صال بهم‪.‬‬ ‫وكانت ال�شرطة قد �أطلقت الر�صا�ص على من و�صفتهم مبثريي‬ ‫ال�شغب االثنني‪ ،‬وقتلت عددا منهم خالل مهاجمتِهم نقطة �شرطة‪،‬‬ ‫وقتلِهم �أربعة �أ�شخا�ص على الأقل‪.‬‬

‫يف مصراتة‪ ..‬تضافر الجهود‬ ‫ملحاربة نظام القذايف‬ ‫الدفنية ‪ -‬رويرتز‬ ‫يبدو كي�س �صغري وك�أنه ال يحتوي �إال‬ ‫على املك�سرات والزبيب‪ ،‬لكن توجد بداخله‬ ‫ورق�����ة م��ط��ب��وع��ة م���ن جم��م��وع��ة �أرام�������ل يف‬ ‫م�صراتة ملقاتلي املعار�ضة الذين يحاربون‬ ‫القوات املوالية للعقيد الليبي معمر القذايف‬ ‫�إىل الغرب من املدينة‪ .‬كتب على الورقة �أن‬ ‫ن�ساء م�صراتة ال يخفن‪ ،‬لأن م�صراتة تلد‬ ‫رجاال �شجعانا‪.‬‬ ‫وب���ع���د ت��ف��ج��ر االن���ت���ف���ا����ض���ة ع���ل���ى حكم‬ ‫ال��ق��ذايف امل�ستمر منذ �أك�ثر من ‪ 40‬عاما يف‬ ‫�شباط‪ ,‬متكنت قوة ت�ألفت �أ�سا�سا من املدنيني‬ ‫يف ثالث �أكرب املدن الليبية من �إخراج قواته‬ ‫الأف�����ض��ل ت�سليحا �إىل خ��ط يبعد ن��ح��و ‪36‬‬ ‫كيلومرتا �إىل الغرب من م�صراتة‪.‬‬ ‫وب��ع��د �أخ��ط��اء ف��ادح��ة ارتكبت يف الأيام‬ ‫الأوىل من القتال خارج املدينة‪ ,‬بد�أ املقاتلون‬ ‫يتعلمون كيفية خو�ض حرب تقليدية بدرجة‬ ‫�أكرب‪.‬‬

‫وع��ل��ى ال���رغ���م م���ن �أن م��ق��ات��ل��ي الثوار‬ ‫متكنوا من �إخراج قوات القذايف من املدينة‪،‬‬ ‫فما زالت م�صراتة حما�صرة‪ ،‬كما �أن �سكانها‬ ‫يدركون جيدا �أن العدو �أمامهم والبحر من‬ ‫خلفهم‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل م�صاعب جمة يحت�شد �سكان‬ ‫م�����ص��رات��ة م��ع��ا ل��ت��وف�ير ال��ط��ع��ام واملالب�س‬ ‫ولرفع ال��روح املعنوية للمقاتلني و�أغلبهم‬ ‫من ال�شبان الذين يحاربون من �أجلهم‪.‬‬ ‫ق��ال��ت �إمي���ان الفورتية وه��ي ع�ضوة يف‬ ‫رابطة �أرامل م�صراتة احلرة التي تعبئ املواد‬ ‫الغذائية واملالب�س وغريها من الإمدادات‬ ‫ل���ل���رج���ال يف اجل��ب��ه��ة م���ع ك��ت��اب��ة تعليقات‬ ‫خمتلفة مل�ساندتهم‪« :‬نحن نفعل هذا لأننا‬ ‫نريد �أن يعلم �شباننا �أننا معهم‪ ..‬نريدهم �أن‬ ‫يعلموا �أنهم لي�سوا وحدهم يف مواجهة النار‬ ‫والر�صا�ص»‪.‬‬ ‫وي��ق��ول مقاتلون على اجلبهة �إن هذه‬ ‫ال��ر���س��ائ��ل ع���ام���ل رئ��ي�����س��ي يف رف����ع روحهم‬ ‫املعنوية‪.‬‬

‫ق���ال حم��م��د ت��رك��ي وه���و م��ق��ات��ل عمره‬ ‫‪ 18‬ع��ام��ا‪« :‬عندما فتحت الر�سالة‪ ،‬وقر�أت‬ ‫العبارة ارتفعت معنوياتي �أكرث و�أكرث»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬عندما يرفعن روحنا املعنوية‬ ‫مب��ث��ل ه���ذه ال��ع��ب��ارات ن�صبح �أك�ث�ر �صالبة‬ ‫ون�شاطا يف اجلبهة»‪.‬‬ ‫وي�������ش���ارك ال�����س��ك��ان ال���ع���ادي���ون يف هذه‬ ‫اجلهود التي ي�ساهم بها املجتمع يف �أنحاء‬ ‫امل��دي��ن��ة‪ ،‬وك��ذل��ك ليبيون ك��ان��وا يعملون يف‬ ‫اخلارج‪ ،‬وعادوا لبالدهم للم�ساعدة‪ ،‬ومنهم‬ ‫�أطباء يرغبون يف عالج اجلرحى‪.‬‬ ‫ح��ت��ى الأث���ري���اء م��ن �أ���ص��ح��اب امل�شاريع‬ ‫ال��ت��ج��اري��ة اخل��ا���ص��ة يف امل��دي��ن��ة ي�ساهمون‪,‬‬ ‫وب��ع�����ض��ه��م ي���ق���دم امل�����ال وال���ع���ت���اد ل���وح���دات‬ ‫املقاتلني‪.‬‬ ‫وعلى بعد ب�ضعة كيلومرتات من اجلبهة‬ ‫�إىل الغرب من م�صراتة ي�سرتيح املقاتلون يف‬ ‫حمطة للخدمات الحت�ساء القهوة �أو تناول‬ ‫وجبة خفيفة �أو تغيري الزيت وكلها خدمات‬ ‫جمانية‪.‬‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫الرئي�س الرو�سي دميرتي ميدفيديف يلقي خطابا‪ ،‬يف املنتدى الأملاين الرو�سي امل�ستمر‬ ‫يومني يف مدينة هانوفر ب�شمال املانيا‪ .‬وعقد اجتماع وزاري م�شرتك ح�ضره عدد كبري‬ ‫من الوفود التجارية من اجلانبني‪ ،‬يف ظل االعتماد املتزايد لأملانيا على الغاز الرو�سي‪.‬‬ ‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫البعد الثالث‬

‫حممد عالونة‬

‫‪� 10‬شركات تقدمت بعرو�ض لت�شغيل با�صات "املتكاملة"‬

‫من خرج لالحتجاج في ساحة النخيل وسط‬ ‫البلد جمهور معروف ونواياه كانت مكشوفة‪ ،‬إذ‬ ‫لم تكن املرة األولى بعد أن نفذوا أكثر من اعتصام‬ ‫سلمي ولم يحدث شيء‪.‬‬ ‫وم��ن ج��اء حلفظ الأم��ن هم �أنف�سهم ال��ذي وزع��وا الع�صري‬ ‫وامل� �ي ��اه يف اع �ت �� �ص��ام��ات ال �� �ش �ه��ور ال �ث�ل�اث��ة الأوىل م ��ن بداية‬ ‫االحتجاجات‪ ،‬وهم �أنف�سهم الذين واكبوا �آالف االعت�صامات دون‬ ‫حدوث �شيء‪.‬‬ ‫�إذن ما الذي حدث يف �ساحة النخيل ودوار الداخلية؟ وهل‬ ‫تربير وزير الداخلية مازن ال�ساكت ب�أن من جتمهروا يف ال�ساحة‬ ‫كانوا ينوون �إ�سقاط النظام من خالل البدء باعت�صام مفتوح كان‬ ‫مقنعا‪.‬‬ ‫بالت�أكيد الوزير مل يجد لنف�سه م�بررا �آخ��ر وحمل اجلر�أة‬ ‫بقوله �إنه من �أ�صدر �أوامر الف�ض‪ ،‬ال ميكن �أن يلمح الوزير لوجود‬ ‫طرف ثالث �سواء كان �أفرادا من الأمن العام �أم من املوالني‪ ،‬و�إال‬ ‫�سيكون الرجل �آخ��ر من يعلم‪ ،‬وفيه �إح��راج كبري للحقيبة التي‬ ‫يحملها‪.‬‬ ‫ما يدل على �إمكانية وجود مثل هذا ال�سيناريو �أمران‪:‬‬ ‫الأول‪� :‬أن ردة فعل بع�ض رجال الأمن تدل على حقد دفني‬ ‫ولي�س تنفيذا للأوامر بعد �أن �شاهدنا لقطات تق�شعر لها الأبدان‪،‬‬ ‫وك�أن من يعتدون على املتظاهرين وال�صحفيني هم لي�سوا �أمن‪،‬‬ ‫و�إن �سلمنا بعك�س ذلك يكون الدليل فقط ما يرتدونه من زي‪.‬‬ ‫الأمر الآخر لي�س ببعيد عندما مل يكن رئي�س الوزراء نف�سه‬ ‫معروف البخيت ووزير داخليته ال�سابق على علم ب�أن اعت�صام ‪24‬‬ ‫�آذار على الداخلية كان �سيف�ض ومن بعده اعت�صام ال�سلفيني يف‬ ‫الزرقاء‪.‬‬ ‫�إن ك��ان هنالك ط��رف ثالث يلعب على معادلة ب��ث الفرقة‬ ‫وزيادة التح�شيد بني النا�س �أنف�سهم‪� ،‬سواء �أكانوا متظاهرين �أم‬ ‫رجال �أمن فهو �أمر خطري يجب الوقوف عنده ومعاجلته‪ ،‬قبل‬ ‫�أن يزداد االحتقان ون�صل �إىل طريق الالعودة كما حذر ال�ساكت‬ ‫نف�سه ونكرر م�شاهد ليبيا وم�صر وتون�س واليمن‪.‬‬ ‫قد يعتقد البع�ض �إن احلديث عن طرف ثالث جمرد ت�شبث‬ ‫بنظرية امل��ؤام��رة‪ ،‬تلك النظرية لن يكون لها بيئة �أخ�صب من‬ ‫امل��وج��ودة حاليا‪ ،‬ك��ون ا�ستدعاء �أف��راد �أم��ن عاملني ومتقاعدين‬ ‫و��ش�ب��اب ‪-‬ع�ل��ى اع�ت�ب��ار �أن �ه��م م��وال��ون‪ -‬مل��واج�ه��ة املعت�صمني هو‬ ‫امل��ؤام��رة بحد ذاتها‪ ،‬وه��ا هي منابر �إعالمية ب��د�أت تتحدث عن‬ ‫ب �ط��والت �أم�ن�ي��ة وحت ��ذر م��ن املعت�صمني بتهمة �أن �ه��م يريدون‬ ‫�إ�سقاط النظام‪.‬‬ ‫عدم اعرتاف احلكومة بخطئها يف التعامل مع املعت�صمني‪،‬‬ ‫�سواء يف �ساحة النخيل �أو دوار الداخلية �أي�ضا �سيح�سب على �أنه‬ ‫جزء من التجيي�ش‪ ،‬و�إال مباذا يف�سر الإ�صرار على �أن املخطئني‬ ‫ه��م املعت�صمون وم��ن ج ��ا�ؤوا لتغطية احل��دث‪ ،‬و�إن ك��ان هنالك‬ ‫ت�صرفات فردية بلغت ال�شروع بالقتل من قبل رجال �أمن ملاذا ال‬ ‫يحاكمون وعلنا‪.‬‬ ‫هنالك حاجة ل�ضبط النف�س وعلى الأقل مطلوب حماوالت‬ ‫ر�سمية ملحاورة املعار�ضة و�شباب االعت�صامات ميكن �أن تف�ضي‬ ‫لهدنة تكون فر�صة ملراجعة ال��ذات ومعرفة �أي��ن �أخط�أنا وكيف‬ ‫ال نكرر اخل�ط��أ‪ ،‬و�إال ف ��إن القلق ال�شديد ال��ذي خيم على لقاء‬ ‫احلكومة بالأعيان �سيبقى حربا على ورق وجم��رد ح��وار‪ ،‬بينما‬ ‫الواقع �سيكون �شبيها لكن ب�شكل عملي‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬علي املالح‬

‫ع��ي��ار ‪24‬‬ ‫ع��ي��ار ‪21‬‬ ‫ع��ي��ار ‪18‬‬ ‫ع��ي��ار ‪14‬‬

‫الحالي‬

‫‪36.47‬‬ ‫‪31.93‬‬ ‫‪27.36‬‬ ‫‪21.27‬‬

‫‪36.34‬‬ ‫‪31.87‬‬ ‫‪27.26‬‬ ‫‪21.19‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪117.26‬‬ ‫‪1600.000‬‬ ‫‪40.18‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬

‫ت��وق��ع م��دي��ر دائ� ��رة ال�ن�ق��ل يف �أم��ان��ة ع �م��ان املهند�س‬ ‫ع�ب��دال��رح�ي��م ال��وري �ك��ات ا��س�ت�ئ�ن��اف ع�م��ل ب��ا��ص��ات ال�شركة‬ ‫املتكاملة للنقل وع��ودت�ه��ا �إىل خطوطها �ضمن العا�صمة‬ ‫ب�إدارة �أخرى جديدة مطلع الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الوريكات ان موظفي ال�شركة �سيتم اعادتهم‬ ‫�إىل وظائفهم التي ك��ان��وا يعملون بها م��ع ال�شركة‪ ،‬ودفع‬ ‫رواتبهم امل�ستحقة منذ �أ�شهر‪ ،‬م�ؤكدا حل الأزم��ة الراهنة‬ ‫قبيل دخول �شهر رم�ضان املبارك‪.‬‬ ‫وقال الوريكات لـ"ال�سبيل" �إن جمل�س الإدارة امل�ؤقت‬ ‫لل�شركة يقوم حاليا بت�سيري �أعمال ال�شركة‪ ،‬بعد قرار وزير‬ ‫ال�صناعة والتجارة بحل جمل�سها ال�سابق خالل اجتماع عقد‬ ‫�أم�س الأول ونوق�ش فيه قراري و�ستئناف ت�شغيل البا�صات‬ ‫وحل م�شكلة موظفي ال�شركة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف مدير دائ��رة النقل �أن حجم �أزم��ة املوا�صالت‬ ‫وطريقة معاجلتها جزئيا تعد مقبولة بالن�سبة للتوقف‬ ‫املفاجئ ال��ذي قامت ب��ه �شركة ح��اف�لات املتكاملة‪� ،‬إذ تعد‬ ‫ع�صبا رئي�سيا يف منظومة النقل يف عمان وما حولها‪.‬‬ ‫وت�سبب تعليق ال�شركة املتكاملة لأعمالها على كافة‬ ‫اخلطوط ب�أزمة موا�صالت حادة يف العا�صمة و�ضواحيها‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ت��وق�ف��ت ال���ش��رك��ة ال �ت��ي ت�شغل ن�ح��و ‪ 70‬يف امل �ئ��ة من‬ ‫خطوط املوا�صالت يف عمان وخارجها ب�شكل مفاجئ‪ ،‬ويبلغ‬ ‫�أ�سطول حافالتها ‪ 578‬حافلة‪.‬‬ ‫ال�ن��اط��ق الإع�ل�ام��ي ب��ا��س��م هيئة تنظيم ق�ط��اع النقل‬ ‫العام �إخال�ص يو�سف �أك��دت لـ"ال�سبيل" ا�ستئناف العمل‬ ‫الإداري يف ال�شركة وفتح ابوابها‪ ،‬الفتا �إىل �أن الهيئة امل�ؤقتة‬ ‫تقوم برتتيب امللفات والتجهيز لت�شغيل البا�صات و�إعادة‬ ‫ال�سائقني ودفع م�ستحقاتهم‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت يو�سف �إىل �أن�ه��ا حت��دث��ت م��ع ع�ضو جمل�س‬

‫الدوالر‪0.706 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.999 :‬‬

‫االسترليني‪1.135 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.570 :‬‬

‫درهم اماراتي‪0.192 :‬‬

‫جنيه مصري‪0.118 :‬‬

‫وزير الصناعة يوافق‬ ‫على هيكلة رأسمال‬ ‫بيت االستثمار‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫الإدارة امل��ؤق��ت ورئي�س النقابة العامة للعاملني حممود‬ ‫املعايطة الذي بني لها �أن احلافالت �ستبا�شر عملها نهاية‬ ‫الأ��س�ب��وع احل��ايل �أو ب��داي��ة املقبل‪ ،‬يف �إ��ش��ارة منها �أن ازمة‬ ‫املوا�صالت لن تطول و�ستحل قبيل دخول ال�شهر الف�ضيل‪.‬‬ ‫املهند�س الوريكات �أو�ضح �أنه مت العمل على خطة بديلة‬ ‫قبل توقف احل��اف�لات بعد �أن �أبلغته م�صادر نية ال�شركة‬ ‫التوقف‪ ،‬كما بني �أن عدة �شركات �سياحية �ساندت الوزارة‬

‫يف هذه الأزمة منها �شركات "جت‪� ،‬سمارت وي‪ ،‬ق ّر�ش‪ ،‬برتا‪،‬‬ ‫رم"‪ ،‬بالإ�ضافة حلافالت الأمن العام‪.‬‬ ‫يذكر �أن دائ��رة النقل طرحت عطاء �شركة املتكاملة‬ ‫على خم�س مناطق وتقدم لذلك العطاء ‪� 10‬شركات جتارية‬ ‫حملية‪ ،‬اال �أن قرار جمل�س االدارة من �ش�أنه البت يف �إحالة‬ ‫ال�ع�ط��اء �أو ال�ت���ص��رف ب��و��ض��ع ي��د احل�ك��وم��ة ع�ل��ى ال�شركة‬ ‫وموا�صلة العمل‪.‬‬

‫وافق وزير ال�صناعة والتجارة‬ ‫ع�ل��ى هيكلة ر�أ� �س �م��ال ��ش��رك��ة بيت‬ ‫اال� �س �ت �ث �م��ار ل �ل �خ��دم��ات املالية‪،‬‬ ‫ب �ت �خ �ف �ي ����ض ر�أ� � � ��س امل� � ��ال الطفاء‬ ‫اخل �� �س��ائ��ر وزي� ��ادت� ��ه جم � ��ددا من‬ ‫خ�ل�ال اك �ت �ت��اب او ادخ � ��ال �شركاء‬ ‫ا�سرتاتيجيني‪.‬‬ ‫وق ��ال م��راق��ب ع��ام ال�شركات‬ ‫يف ك�ت��اب وج�ه��ه لل�شركة ان وزير‬ ‫ال�صناعة واف��ق على ق��رار الهيئة‬ ‫العامة لل�شركة بتخفي�ض ر�أ�س املال‬ ‫امل�صرح به واملدفوع اىل ‪ 3‬ماليني‬ ‫دينار من ‪ 12‬مليون‪ ،‬الطفاء خ�سارة‬ ‫مقدارها ‪ 9‬ماليني دينار‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف ان ن �ح��و ‪ 320‬الف‬ ‫دي�ن��ار �سيتم اط�ف��ا�ؤه��ا م��ن ر�صيد‬ ‫االحتياطي االختياري‪.‬‬

‫قالت �إن هوام�ش الربح تزيد على ‪ 70‬يف املئة قبل الإعفاء‬

‫"حماية املستهلك" تستهجن حديث تجار اللحوم عن‬ ‫تثبيت األسعار يف رمضان‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ا�ستهجنت "حماية امل�ستهلك" اع�لان كبار م�ستوردي اللحوم‬ ‫احلمراء والدواجن يف اململكة تثبيت اال�سعار حتى نهاية �شهر رم�ضان‪،‬‬ ‫م�ؤكدة على �ضرورة خف�ض اال�سعار‪ ،‬خا�صة �أن الدرا�سات املوثقة تثبت‬ ‫ان ه�ؤالء امل�ستوردين يحققون ارباحا كبرية وفق الأ�سعار املعمول بها‬ ‫حاليا‪.‬‬ ‫وقال رئي�س "حماية امل�ستهلك" الدكتور حممد عبيدات �إن هذا‬ ‫الكالم الذي اطلق لغايات اال�ستهالك االعالمي ال ي�سمن وال يغني‬ ‫م��ن ج��وع‪ ،‬م��ع علمنا املطلق يف "حماية امل�ستهلك" ووف��ق درا�سات‬ ‫اكادميية موثقة ودقيقة �أن��ه يجب اع��ادة النظر باال�سعار احلالية‬ ‫وخف�ضها وعدم "تبييت النية" من قبل ه�ؤالء التجار لرفع اال�سعار‬ ‫عرب �شهر رم�ضان‪ ،‬اذ من يعد بتثبيت اال�سعار حاليا امنا ميهد ملزيد‬ ‫من الرفع لال�سعار م�ستقبال‪ ،‬بالرغم من ان هوام�ش الربح احلالية‬

‫بكلفة ‪ 10‬ماليني دوالر‬

‫وصول معدات بحرية إلتمام توسعة‬ ‫رصيف ميناء حاويات العقبة‬ ‫ر��س��ت يف م�ي�ن��اء ح��اوي��ات ال�ع�ق�ب��ة �أم�س‬ ‫ال �ب��اخ��رة ال�ع�م�لاق��ة رول دوك حت�م��ل على‬ ‫متنها معدات بحرية �ضخمة لإمت��ام عملية‬ ‫تو�سعة ر�صيف ميناء احل��اوي��ات بكلفة ‪10‬‬ ‫ماليني دوالر‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س جمل�س �إدارة �شركة ميناء‬ ‫احلاويات حممد الرتك الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�شركة تطوير العقبة �إن و�صول هذه املعدات‬ ‫البحرية �سي�سهم ب ��إح��داث نقلة نوعية يف‬ ‫عمليات تو�سعة ر�صيف ميناء احلاويات بكل‬ ‫م��ا ينطوي علية ه��ذا امل��و��ض��وع م��ن حيوية‬ ‫وفائدة مليناء احلاويات حتديدا واالقت�صاد‬ ‫الوطني على وجه العموم‪.‬‬ ‫و�أك��د الرتك يف حديث �صحفي ملندوبي‬ ‫و�سائل االعالم يف العقبة �أن هذه الرحلة هي‬ ‫الأوىل للباخرة رول دوك بعد بنائها حيث‬ ‫اخ �ت��ارت م�ي�ن��اء ح��اوي��ات العقبة يف رحلتها‬ ‫الأوىل‪ ،‬يف �إ�شارة وا�ضحة �إىل الأهمية الكبرية‬ ‫التي يتمتع بها ميناء حاويات العقبة عامليا‪.‬‬ ‫وب�ين ان ه��ذه امل�ع��دات البحرية �صنعت‬ ‫ب�أعلى امل��وا��ص�ف��ات العاملية‪ ،‬و�ستدفع كثريا‬ ‫ب��اجت��اه ال�ت���س��ري��ع يف ت��و��س�ع��ة ال��ر��ص�ي��ف‪ ،‬ما‬ ‫�سي�ضاعف من حجم املناولة ويزيد الكفاءة‬ ‫الت�شغيلية للميناء‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ترك �إن خطة ميناء احلاويات‬

‫دينار‬

‫تشغيل باصات بديلة عن «املتكاملة»‬ ‫مطلع األسبوع املقبل‬

‫هل هنالك‬ ‫طرف ثالث؟‬

‫العقبة– رائد �صبحي‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫السابق‬

‫التجارية تنطوي على امل�ساهمة يف ت�سويق‬ ‫العقبة االقت�صادية كمركز لوج�ستي متميز‬ ‫على الر�أ�س الثاين للبحر الأحمر وجماور‬ ‫للعراق ودول اخلليج العربي‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ان الأج ��واء الآم�ن��ة وامل�ستقرة‬ ‫التي ت�سود االردن تدفع بالعديد من خطوط‬ ‫امل�لاح��ة ال�ع��امل�ي��ة اىل ط�ل��ب م�ي�ن��اء حاويات‬ ‫ال�ع�ق�ب��ة ال� ��ذي ي�ت�م�ي��ز مب���س�ت��وى اخلدمات‬ ‫املقدمة‪ ،‬باعتباره ميناء مناف�سا على م�ستوى‬ ‫ال�شرق الأو�سط و�شمال �إفريقيا‪.‬‬ ‫وق� ��ال ان ال �ط��اق��ة اال��س�ت�ي�ع��اب�ي��ة مليناء‬ ‫احل� ��اوي� ��ات ح��ال �ي��ا ت �ب �ل��غ ‪ 850‬ال� ��ف حاوية‬ ‫و��س�ترت�ف��ع اىل ‪ 1.5‬م�ل�ي��ون ح��اوي��ة ب�إمتام‬ ‫م���ش��روع تو�سعة الر�صيف يف منت�صف عام‬ ‫‪2013‬؛ ما يعزز من قدرات خمتلف القطاعات‬ ‫االقت�صادية يف منطقة العقبة اخلا�صة‪.‬‬ ‫ب � ��دوره ق ��ال م��دي��ر ع ��ام � �ش��رك��ة ميناء‬ ‫ح��اوي��ات ال�ع�ق�ب��ة ��س��وري��ن ه��ان���س�ين �إن هذه‬ ‫امل �ع��دات ج��زء م��ن خ�ط��ة متكاملة لتطوير‬ ‫م�ي�ن��اء ح��اوي��ات العقبة انطلقت ع��ام ‪2009‬‬ ‫وتنتهي عام ‪ 2013‬بقيمة اجمالية قدرها ‪235‬‬ ‫مليون دوالر‪.‬‬ ‫و�أ�شار هان�سني �إىل و�صول دفعة حديثة‬ ‫�سابقا م��ن رواف ��ع ج�سرية �شوكية ورواف ��ع‬ ‫ج�سرية عمالقة تعمل حاليا داخ��ل امليناء‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن ال�شركة توا�صل حاليا بناء‬ ‫ميناء احلاويات مل�ستقبل االقت�صاد الأردين‪.‬‬ ‫وق��ال مدير العمليات يف �شركة تطوير‬

‫العقبة �أمني قعوار �إن ما مييز هذه املعدات‬ ‫ه ��و ق��درت �ه��ا ع �ل��ى ال �ع �م��ل ب� ��إمت ��ام تو�سعة‬ ‫الر�صيف من داخل البحر وباجتاه الياب�سة‬ ‫وهي م�صممة لهذه الغايات‪ ،‬االمر الذي من‬ ‫�ش�أنه تعزيز وترية العمل يف تو�سعة الر�صيف‬ ‫و�إع��ان��ة �شركة ميناء احل��اوي��ات على متابعة‬ ‫تنفيذ خطتها ال�ت�ط��وي��ري��ة للميناء ب�شكل‬ ‫عام‪.‬‬ ‫و�شهد احل���ض��وراج��راءات �إن��زال حمولة‬ ‫امل �ع��دات ال�ب�ح��ري��ة ال �ت��ي تطلبت "�إغراق"‬ ‫�أج��زاء كبرية من الباخرة رول دوك يف مياه‬ ‫البحر ب�ه��دف ت�ع��ومي امل�ع��دات على مواعني‬ ‫خا�صة بها لتعمل م��ن داخ��ل البحر باجتاه‬ ‫الياب�سه‪.‬‬ ‫ووفقا للإح�صائيات ال�صادرة عن �شركة‬ ‫ميناء احلاويات ف��إن حجم النمو يف مناولة‬ ‫ب�ضائع الرتانزيت خ�لال ال�شهور اخلم�سة‬ ‫املا�ضية من العام اجل��اري زاد بن�سبة ‪ 80‬يف‬ ‫املئة عن ذات الفرتة من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وح�ج��م ال�تران��زي��ت ب�ل��غ ‪ 43679‬حاوية‬ ‫قيا�سا مع ‪ 24408‬العام املا�ضي‪.‬‬ ‫و�إن ح �ج��م ال ��زي ��ادة يف امل �ن��اول��ة خالل‬ ‫ال�شهور اخلم�س الأوىل بلغ ‪ 17.5‬يف املئة مع‬ ‫ذات ال�ف�ترة ال�ع��ام امل��ا��ض��ي‪ ،‬حيث بلغ حجم‬ ‫املناولة ‪ 282601‬حاوية مكاف�أة العام احلايل‬ ‫قيا�سا مع ‪ 240656‬العام املا�ضي للفرتة ذاتها‪،‬‬ ‫جراء الطلب املتزايد لل�سفن العمالقة على‬ ‫ميناء احلاويات‪.‬‬

‫للحوم امل���س�ت��وردة ه��و م��ا ي��زي��د على ‪ 70‬يف امل�ئ��ة وق�ب��ل االع �ف��اءات �أو‬ ‫التخفي�ضات االخرية عليها‪.‬‬ ‫ودعا الدكتور عبيدات احلكومة اىل �ضرورة التدخل فورا لوقف‬ ‫التالعب بقوت املواطن من البع�ض‪ ،‬وو�ضع ا�سعار ت�أ�شريية ال�سعار‬ ‫ال�سلع اال�سا�سية خالل �شهر رم�ضان املبارك للتخفيف ما امكن على‬ ‫املواطنني يف ظل ظروف اقت�صادية �صعبة للغاية‪.‬‬ ‫و�أظهرت نتائج درا�سة ميدانية اجرتها كوادر "حماية امل�ستهلك"‬ ‫حول اال�سعار الت�أ�شريية لعدد من ا�صناف اللحوم احلمراء والبي�ضاء‬ ‫ارتفاعا ملمو�سا يف �أ�سعارها‪.‬‬ ‫ووفق نتائج الدرا�سة فقد بلغ ال�سعر العادل للكيلو الواحد من‬ ‫حلم العجل النيوزلندي ‪ 4.7‬دينار مقابل ‪ 5‬دنانري حاليا‪ ،‬وبلغ ال�سعر‬ ‫العادل للكيلو من حلم ال�ضان ال�سوداين الطازج ‪ 4.5‬دينار مقابل ‪6.5‬‬ ‫دينار حاليا‪.‬‬ ‫كما بينت نتائج الدرا�سة ان ال�سعر العادل للكيلو من حلم العجل‬

‫الطازج اال�سرتايل يبلغ ‪ 4.9‬دينار مقابل ‪ 6‬دنانري حاليا‪ ،‬ويبلغ ال�سعر‬ ‫العادل للكيلو من حلم العجل الهندي ‪ 3.6‬دينار مقابل ‪ 6.5‬دينار‬ ‫حاليا‪ ،‬اما ال�سعر العادل للكيلو من حلم ال�ض�أن النيوزلندي يبلغ ‪5‬‬ ‫دنانري مقابل ‪ 6‬دنانري حاليا‪.‬‬ ‫وج��اء يف نتائج ال��درا��س��ة ان ال�سعر ال�ع��ادل للكيلو م��ن الدجاج‬ ‫املجمد الربازيلي يبلغ ‪ 173‬قر�شا مقابل ‪ 220‬قر�شا حاليا‪ ،‬يف حني‬ ‫يبلغ ال�سعر ال�ع��ادل للدجاج املجمد من �شركة االم��ن الغذائي ‪155‬‬ ‫قر�شا مقابل ‪ 166‬قر�شا حاليا‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باال�سماك بلغ ال�سعر ال�ع��ادل الكيلو م��ن ال�سمك‬ ‫"مقطوع الر�أ�س" االرجنتيني ‪ 2‬ديناران مقابل ‪ 2.5‬دينار حاليا‪ ،‬وبلغ‬ ‫ال�سعر العادل للكيلو من ال�سمك املجمد الفيليه "فيتنام" ‪ 2‬ديناران‬ ‫مقابل ‪ 2.5‬دينار حاليا‪.‬‬

‫أمريكا مهددة باإلفالس‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬

‫�أخفقت املفاو�ضات حتى الآن التي يجريها الرئي�س الأمريكي باراك‬ ‫�أوباما مع قادة الكونغر�س بهدف خف�ض العجز املايل يف البالد ورفع �سقف‬ ‫الديون ال�سيادية‪ ،‬الأمر الذي يهدد ب�إ�شهار �إفال�س الواليات املتحدة �أوائل‬ ‫ال�شهر املقبل لأول مرة يف تاريخها‪.‬‬ ‫ويف ر�سالة وجهت للجمهوريني امل�سيطرين على جمل�س النواب قال‬ ‫املتحدث با�سم البيت الأبي�ض جاي كارين "�إذا كنتم تريدون خف�ضا كبريا‬ ‫يف الإنفاق ف�إن الفر�صة �سانحة لتحقيق ذلك �إذا كانت لدينا الرغبة يف‬ ‫الو�صول �إىل حل و�سط"‪.‬‬

‫و�أ� �ض ��اف �أن ال��رئ�ي����س �أوب ��ام ��ا و�إدارت� � ��ه ي��در� �س��ون م��ع ق ��ادة احلزب‬ ‫اجلمهوري واحلزب الدميقراطي يف �إجرا ٍء بديل لرفع �سقف الدين العام‬ ‫حتى تتمكن احلكومة الأمريكية من الوفاء بالتزاماتها املالية‪.‬‬ ‫ولكي ال تعلن وا�شنطن عجزها عن �سداد التزاماتها املالية‪ ،‬اقرتح‬ ‫زع�ي��م اجل�م�ه��وري�ين يف جمل�س ال���ش�ي��وخ ميت�ش م��اك��ون�ي��ل �إج� ��راء "�سد‬ ‫الثغرة" الذي يتيح زيادة �سقف الدين على ثالث مراحل‪ ،‬والذي ميكن‬ ‫�أن ي�شمل اتفاقا خلف�ض العجز يف امليزانية مبقدار تريليون دوالر مادام‬ ‫اجل�م�ه��وري��ون �سيوافقون على بع�ض �إج� ��راءات زي��ادة �إي� ��رادات اخلزانة‬ ‫العامة‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫مــــــــــــــــال و�أعمـــــــال‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫�شركات و�أعمال‬ ‫ي�ضم فندقا و�شققا فخمة‬

‫منتجع شاطئ الصيف يقيم عشاء‬ ‫ألعضاء جمعية الرخاء‬

‫إمباير العراق تطلق ماريوت أربيل يف ‪2014‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقعت "�إمباير العراق" و�شركة ماريوت‬ ‫العاملية اتفاقية تقوم مبوجبها �شركة ماريوت‬ ‫ب��إدارة من�ش�أة مكونة من فندق خم�س جنوم‬ ‫و�شقق فندقية‪ .‬ومت توقيع االتفاقية خالل‬ ‫حفل خا�ص �أق�ي��م يف القن�صلية الأمريكية‬ ‫يف �أربيل‪ .‬وتغطي الإتفاقية �إدارة فندق من‬ ‫عالمة فنادق ومنتجعات ماريوت مكون من‬ ‫‪ 200‬غ��رف��ة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل جمموعة �شقق‬ ‫فندقية م�ك��ون��ة م��ن ‪ 75‬وح ��دة‪ .‬ه��ذا وتبلغ‬ ‫قيمة اال�ستثمار يف الفندق وال�شقق الفندقية‬ ‫ما يزيد على ‪ 100‬مليون دوالر �أمريكي‪ ،‬ومن‬ ‫املخطط �إطالقها يف عام ‪.2014‬‬ ‫و�سيوفر الفندق جمموعة من املرافق‬ ‫واخل��دم��ات وك��اف��ة و��س��ائ��ل االت���ص��االت‪ ،‬من‬ ‫�ضمنها قاعات متعددة االغرا�ض ومطاعم‬ ‫متنوعة وخ��دم��ة الإن�ترن��ت ع��ايل ال�سرعة‬ ‫وم ��رك ��ز رج� ��ال االع� �م ��ال ل�ت�م�ك�ين النزالء‬ ‫م��ن �إمت��ام �أعمالهم‪ .‬ه��ذا وم��ن املخطط �أن‬ ‫جتمع الديكورات الداخلية للغرف ما بني‬ ‫�أحدث الت�صاميم الع�صرية و�أجمل الألوان‬ ‫الراقية وكافة و�سائل الراحة‪ .‬و�أم��ا املرافق‬

‫الرتفيهية فهي تت�ضمن مركز لياقة �شامل‪،‬‬ ‫ومنتجعا �صحيا داخليا‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل بركة‬ ‫�سباحة خارجية‪� .‬أما بالن�سبة ل�شقق ماريوت‬ ‫�إربيل الفندقية املكونة من ‪ 75‬وحدة‪ ،‬فيتم‬ ‫ت�صميمها خ�صي�صاً للنزالء املقيمني فرتات‬

‫ط��وي�ل��ة‪ ،‬ب�ح�ي��ث متنحهم خ��دم��ات فندقية‬ ‫متكاملة من فئة اخلم�س جنوم مع امل�ساحة‬ ‫ال��وا� �س �ع��ة واخل���ص��و��ص�ي��ة و�أج� � ��واء ال�سكن‬ ‫املنزيل‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي ه ��ذه االت�ف��اق�ي��ة ��ض�م��ن اخلطة‬

‫ال�ت��و��س�ع�ي��ة ال �ت��ي و��ض�ع�ت�ه��ا � �ش��رك��ة �إمباير‬ ‫ال�ع��راق للتو�سع مب�شروع "عامل �إمباير"‪،‬‬ ‫وه��و م�شروع تطوير ع�ق��اري خ��ا���ص بقيمة‬ ‫ا��س�ت�ث�م��اري��ة ت�ت�ع��دى م�ل�ي��ار دوالر �أمريكي‪،‬‬ ‫وي�ت�م�ي��ز مب���ش��اري�ع��ه ال �ت �ط��وي��ري��ة املتعددة‬ ‫اال�ستعماالت التي ت�ضم م�شاريع التطوير‬ ‫ال �ت �ج��اري (ب� ��رج ارب �ي��ل ال �ت �ج��اري وجممع‬ ‫الأعمال)‪ ،‬وم�شاريع التطوير العقاري (فلل‬ ‫و�شقق ال��روي��ال �سيتي)‪ ،‬وم�شاريع الفندقة‬ ‫وامل �ت �ع��ة (م ��اري ��وت ارب �ي��ل‪ ،‬و��ش�ق��ق ماريوت‬ ‫الفندقية‪ ،‬ونادي اربيل لل�سباق)‪.‬‬ ‫وقال �إد فولر الرئي�س واملدير التنفيذي‬ ‫لالقامة الدولية يف جمموعة فنادق ماريوت‬ ‫ال �ع��امل �ي��ة‪�" :‬إربيل وج �ه��ة واع � ��دة بفر�ص‬ ‫اقت�صادية وجتارية كبرية‪ .‬وهي واحدة من‬ ‫�أقدم املجتمعات يف املنطقة ومتيزت وال زالت‬ ‫حتى وقتنا ال��راه��ن بكثافتها ال�ك�ب�يرة من‬ ‫حيث عدد ال�سكان والزوار"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إن "عامل �إمباير" هو م�شروع‬ ‫متكامل مت ت�صميمه ب�أرقى امل�ستويات و�أعلى‬ ‫معايري اجل ��ودة والتميز‪ .‬و�إن�ن��ا ن��ؤم��ن ب�أن‬ ‫كل من فندق ماريوت �إربيل و�شقق املاريوت‬ ‫الفندقية من �ش�أنها �أن ت�ضفي لوجهتنا هذه‬ ‫مزيد من الت�ألق والتكامل"‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أقام رئي�س جمل�س �إدارة م�شروع منتجع‬ ‫�شاطئ ال�صيف ال�سياحي املهند�س ب�سام ابو‬ ‫قلبني حفل ع�شاء خ��ا���ص‪ ،‬ح�ضره �أع�ضاء‬ ‫جمعية الرخاء لرجال الأعمال على هام�ش‬ ‫عر�ض تف�صيلي عن م�شروع منتجع �شاطئ‬ ‫ال�صيف ال�سياحي ال��ذي �سيقام يف مدينة‬ ‫العقبة‪.‬‬ ‫وق��دم املهند�س ب�سام �أب��و قلبني ومدير‬

‫رائد أحمد شريكاً يف إرنست ويونغ ‪ LG‬الكرتونيكس تطلق تقنية "‪"Multi V3‬‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يف ��ش�وب�ر�ّيك� نّ�ة���إرب�ن����ش��س��ر�تب �وك�ي��و�ر‪،‬ن�ا�غل� ا��ش�ل�ري�أردن�كب���أنامل�س�هذهؤول يف السوق املحلي‬

‫�أعلنت �شركة �إرن�ست ويونغ‪ ،‬ال�شركة الرائدة‬ ‫عاملياً يف جمال اخلدمات املتخ�ص�صة‪ ،‬عن‬ ‫تويل رائد �أحمد‪ ،‬مدير التدقيق التنفيذي‬ ‫لإرن�ست ويونغ الأردن‪ ،‬مهام من�صبه اجلديد‬ ‫ك�شريك يف ال�شركة‪.‬‬ ‫ويتمتع �أحمد بخربات متنوعة اكت�سبها‬ ‫من خالل عمله كمدير تدقيق للعديد من‬ ‫ع�م�لاء ال�شركة �ضمن ق�ط��اع��ات متنوعة؛‬ ‫ك ��ال � �ط �ي�ران‪ ،‬وال� �ت� �ج ��زئ ��ة‪ ،‬واالت � �� � �ص ��االت‪،‬‬ ‫واال� � �س � �ت � �� � �ش� ��ارات‪� ،‬إىل ج ��ان ��ب جمموعة‬ ‫م ��ن ال �� �ش ��رك ��ات ال� �ع� �ق ��اري ��ة‪ ،‬وامل�صرفية‪،‬‬ ‫واال�ستثمارية‪.‬‬

‫اخلطوة ت�أتي بالتما�شي مع حر�ص ال�شركة‬ ‫على تعزيز النمو والتطور املهني ملوظفيها‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬نبارك لأح �م��د تعيينه يف‬ ‫من�صبه اجلديد‪ ،‬و�إننا واثقون ب�أنه �سيتمكن‬ ‫من حتقيق �أهداف ال�شركة‪ ،‬وموا�صلة النمو‬ ‫ف�ي�ه��ا‪ ،‬ك�م��ا ن�ت�م�ن��ى ل��ه ال �ن �ج��اح يف من�صبه‬ ‫اجلديد"‪.‬‬ ‫ومم ��ا ي��ذك��ر ب � ��أن رائ� ��د �أح �م��د حا�صل‬ ‫على درج��ة البكالوريو�س يف املحا�سبة من‬ ‫اجل��ام�ع��ة الأردن� �ي ��ة‪ ،‬ك�م��ا �أن ��ه ح��ا��ص��ل على‬ ‫�شهادة "املحا�سب القانوين املعتمد"‪.‬‬

‫�ضمن م�شاركة امل�ستفيدين مبهرجان �صيف عمان ‪2011‬‬

‫التأمني األردنية تقدم دعمها‬ ‫لصندوق املرأة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قدمت �شركة الت�أمني الأردن�ي��ة دعمها‬ ‫ل�صندوق امل��ر�أة الذي ي�شارك للمرة الثالثة‬ ‫يف مهرجان �صيف عمان‪ ،‬وذل��ك من خالل‬ ‫تنظيمه بازاراً مب�شاركة املنتفعني منه‪.‬‬ ‫و�أك ��د ع�م��اد عبد اخل��ال��ق‪ ،‬امل��دي��ر العام‬ ‫ل�شركة الت�أمني الأردن�ي��ة‪ ،‬على �أهمية دعم‬ ‫مثل هذه امل�ؤ�س�سات املحلية بهدف ت�شجيع‬ ‫املنتفعني منها على ت�أمني دخل كرمي لهم‪،‬‬ ‫وتعزيز م�شاركتهم الإيجابية يف املجتمع‪.‬‬ ‫وي �ح �ت��وي ب � ��ازار � �ص �ن��دوق امل� � ��ر�أة على‬ ‫منتجات غذائية خمتلفة وم�شغوالت يدوية‬ ‫�صنعها �أك�ثر من ‪ 40‬م�ستفيدة وم�ستفيداً‬ ‫من �صندوق املر�أة من كافة فروع ال�صندوق‬

‫ال�ستة والع�شرين املنت�شرة يف اململكة‪.‬‬ ‫من اجلدير بالذكر �أن �شركة الت�أمني‬ ‫الأردن� �ي ��ة ه��ي ال �� �ش��رك��ة امل �ع �ت �م��دة لتقدمي‬ ‫برامج الت�أمني للم�ستفيدين من �صندوق‬ ‫املر�أة‪ .‬وحتر�ص ال�شركة على تقدمي الرعاية‬ ‫ل �ل �ع��دي��د م ��ن امل � �ب� ��ادرات والأن �� �ش �ط��ة التي‬ ‫تنظمها م�ؤ�س�سات املجتمع املدين‪ ،‬اخلريية‪،‬‬ ‫والتعليمة‪ ،‬والرتفيهية منها‪.‬‬ ‫وي� �ه ��دف � �ص �ن��دوق امل� � ��ر�أة �إىل تقدمي‬ ‫خدمات مالية وغري مالية م�ستدامة للن�ساء‬ ‫من ذوي الدخل املحدود‪ ،‬لبدء م�شاريعهن‬ ‫ال �� �ص �غ�ي�رة ل �ت �ح �� �س�ين امل �� �س �ت��وى املعي�شي‬ ‫لهن ولأ� �س��ره��ن‪ ،‬ومت�ك�ين امل ��ر�أة اقت�صادياً‬ ‫واجتماعياً‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫املنا�سبني لطبيعة الأج� ��واء ال�ت��ي ت�سود‬

‫�أط � � �ل � � �ق� � ��ت �� � �ش � ��رك � ��ة الأ� � � �ص� � ��ال� � ��ة‬ ‫ل�لال�ك�تروم�ي�ك��ان�ي��ك‪ ،‬ال��وك�ي��ل احل�صري‬ ‫مل�ك�ي�ف��ات ه ��واء ‪LG‬التجارية يف الأردن‪،‬‬ ‫م ��ؤخ��را تقنية ‪ Multi V3‬اجل��دي��دة يف‬ ‫ال���س��وق الأردين‪ ،‬وه��ي �آخ��ر م��ا تو�صلت‬ ‫�إليه التقنية احلديثة يف �صناعة التكييف‬ ‫امل ��رك ��زي‪ ،‬وت ��رك ��ز ع �ل��ى ت��وف�ي�ر الطاقة‬ ‫واملحافظة على البيئة‪.‬‬ ‫وج� ��رت ف �ع��ال �ي��ات احل� ��دث م� ��ؤخ ��راً‬ ‫يف ف �ن��دق ال ��روي ��ال‪ ،‬وذل ��ك ��ض�م��ن ندوة‬ ‫تقنية نظمتها �شركة الأ�صالة بالتعاون‬ ‫والتن�سيق مع �شركة ‪ ،LG‬لعر�ض تقنية‬ ‫‪ ،Multi V3‬وب �ح �� �ض��ور م �� �س ��ؤول�ين من‬ ‫ال���ش��رك�ت�ين‪ ،‬وج��ان��ب م��ن ممثلي و�سائل‬ ‫ال�صحافة والإعالم‪.‬‬ ‫ومت �أثناء الندوة تقدمي �شرح مف�صل‬ ‫حول التقنية وعن �أه��م ميزاتها و�أدائها‬

‫للتكيف امل��رك��زي‪ ،‬ال�سيد ح�سام العبيني‬ ‫عر�ضا �شامال عن التقنية ومدى كفاءتها‬ ‫على م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬علق مدير عام �شركة ‪LG‬‬ ‫الكرتونيك�س يف امل�شرق العربي‪ ،‬ال�سيد‬ ‫كيفن ت�شا‪�" :‬إن اجليل الثالث من مكيفات‬ ‫‪ Multi V3‬هو العالمة الفارقة ل�شركة‬ ‫‪ LG‬يف ال�سوق الأردين الذي يتنامى فيه‬ ‫الطلب ب�شكل كبري على التقنيات املوفرة‬ ‫للطاقة ب�سرعة كبرية‪ .‬و�إط�ل�اق ‪Multi‬‬ ‫‪ ،V3‬وه��و �أح��د احللول التجارية الأكرث‬ ‫تقدماً لل�شركة يف جمال �أنظمة التدفئة‬ ‫والتهوية وتكييف ال�ه��واء "‪،"HAVAC‬‬ ‫ج��زء حم��وري خلطة مبيعات �شركة ‪LG‬‬ ‫من �أج�ه��زة التكييف التي ت�ستهدف من‬ ‫خ�لال�ه��ا حتقيق مبيعات ع��امل�ي��ة عالية‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ان يفر�ض ‪ Multi V3‬نف�سه‬

‫الأردن‪ ،‬كما قدم مدير عام �أكادميية ‪LG‬‬

‫ب�ق��وة‪ ،‬كونه يتمتع بنظام تربيد حديث‬ ‫وفعال"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ق��ال م��دي��ر ع��ام �شركة‬ ‫الأ� �ص ��ال ��ة ل�لال �ك�تروم �ي �ك��ان �ي��ك‪ ،‬ع�صام‬ ‫� �س �م��ارة‪" :‬نحن ��س�ع��داء ب ��إط�لاق تقنية‬ ‫‪ Multi V3‬يف ال�سوق الأردين ال��ذي يعج‬ ‫مب�شاريع �صناعية وجتارية حيوية حتتاج‬ ‫ب�شدة �أنظمة تكييف تتميز بتقنية حديثة‬ ‫و�أداء ع��ال‪ .‬كما �أن�ن��ا ف�خ��ورون ب�شراكتنا‬ ‫الإ�سرتاتيجية مع ‪ LG‬لت�صميمها على‬ ‫ريادة �سوق التكييف املركزي وطرح كل ما‬ ‫هو حديث وع�صري يف عامل تكنولوجيا‬ ‫املعلومات"‪.‬‬ ‫وجتدر الإ�شارة �إىل �أن تقنية ‪Multi‬‬ ‫‪ V3‬ت�شمل ثالث فوائد رئي�سية بالن�سبة‬ ‫للم�ستهلكني هي التوفري العايل لكفاءة‬ ‫ال �ط��اق��ة وال �� �س �ع��ة الأك� �ب��ر والت�صميم‬ ‫الأطول للموا�سري‪.‬‬

‫ارتفاع إيرادات مجموعة االتصاالت‬ ‫السعودية‬

‫«سامسونج» تنشئ وحدة حلول األجهزة‬ ‫وتعني قيادات تنفيذية جدد‬

‫الريا�ض‪ -‬ال�سبيل‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أعلنت جمموعة االت�صاالت ال�سعودية‬ ‫عن النتائج املالية الأولية املوحدة للفرتة‬ ‫املنتهية‪ ،‬حيث بلغت االيرادات للربع الثاين‬ ‫‪ 13.880‬مليون ريال مقابل ‪ 12.591‬مليون‬ ‫ريال للربع املماثل من العام ال�سابق‪ ،‬وذلك‬ ‫بارتفاع قدره ‪ 10‬يف املئة‪ ،‬كما بلغت خالل‬ ‫ال�ستة �أ�شهر ‪ 26.956‬مليون ري��ال مقابل‬ ‫‪ 25.111‬م�ل�ي��ون ري ��ال ل�ل��رب��ع امل�م��اث��ل من‬ ‫العام ال�سابق بارتفاع قدره ‪ 7‬يف املئة‪.‬‬ ‫وب�ل��غ ال��رب��ح الت�شغيلي خ�ل�ال الربع‬ ‫الثاين ‪ 2.783‬مليون ري��ال مقابل ‪2.345‬‬ ‫م �ل �ي��ون ري� ��ال ل �ل��رب��ع امل �م��اث��ل م ��ن العام‬ ‫ال�سابق‪ ،‬وذل��ك بارتفاع ق��دره ‪ 19‬يف املئة‪.‬‬ ‫ك�م��ا ب�ل��غ ال��رب��ح الت�شغيلي خ�ل�ال ال�ستة‬ ‫الأ�شهر ‪ 5.452‬مليون ريال مقابل ‪4.698‬‬ ‫م�ل�ي��ون ري ��ال ل�ل�ف�ترة امل�م��اث�ل��ة م��ن العام‬ ‫ال�سابق‪ ،‬وذلك بارتفاع قدره ‪ 16‬يف املئة‪.‬‬ ‫ك �م��ا ب �ل��غ � �ص��ايف ال��رب��ح خ�ل�ال الربع‬ ‫الثاين ‪ 2.256‬مليون ري��ال مقابل ‪2.062‬‬ ‫م �ل �ي��ون ري� ��ال ل �ل��رب��ع امل �م��اث��ل م ��ن العام‬ ‫ال���س��اب��ق‪ ،‬وذل ��ك ب��ارت �ف��اع ق ��دره ‪ 9‬يف املئة‬ ‫ومقابل ‪ 1.573‬مليون ريال للربع ال�سابق‬ ‫بارتفاع قدره ‪ 43‬يف املئة‪.‬‬ ‫و ُي �ع��زى ارت �ف��اع � �ص��ايف ال��رب��ح للربع‬ ‫ال �ث ��اين م ��ن ع ��ام ‪ 2011‬م �ق��ارن��ة بالربع‬ ‫املماثل من العام ال�سابق اىل منو االيرادات‬ ‫الت�شغيلية حم�ل�ي��ا‪ ،‬ب�سبب من��و اي ��رادات‬ ‫خدمات النطاق العري�ض الثابت واجلوال‬ ‫وخدمات املحتوى‪ ،‬وكذلك منو االيرادات‬ ‫اخلارجية ب�سبب ا�ستمرار منو العمليات‬ ‫لل�شركات التابعة‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أو� � �ص� ��ى جم �ل ����س ادارة �شركة‬

‫�أعلنت�شركة�سام�سوجنللإلكرتونيات‬ ‫املحدودة الرائدة يف �سوق و�سائط االت�صال‬ ‫والإع�لام الرقمي عن �إن�شاء وح��دة حلول‬ ‫الأج �ه��زة‪ ،‬وه��ي منظمة ج��دي��دة �ست�شرف‬ ‫على رقاقة الذاكرة التي ت�صنعها ال�شركة‪،‬‬ ‫ونظام ال�شركات ‪ LSI‬و�شا�شات الكري�ستال‬ ‫ال���س��ائ��ل ‪ ،LCD‬وت�ع�ي�ين �أوه ه�ي��ون كوون‬ ‫رئي�س ق�سم �أعمال �شبه املو�صالت احلايل‪،‬‬ ‫رئي�سا للمنظمة التي �أن�شئت حديثاً‪.‬‬ ‫ويهدف �إن�شاء وح��دة حلول الأجهزة‬ ‫�إىل تعزيز التعاون والت�آزر يف ربط الأعمال‬ ‫ب�ين وح ��دات الأع �م��ال يف ��س��ام���س��وجن ويف‬ ‫ت�ط��وي��ر تكنولوجيا الإن �ت��اج وامل�شرتيات‬ ‫و�إدارة العمالء‪.‬‬

‫رئي�س جمموعة االت�صاالت ال�سعودية‬ ‫املهند�س �سعود بن ماجد الدوي�ش‬

‫االت�صاالت ال�سعودية بتوزيع �أرب��اح �أولية‬ ‫م�ق��داره��ا ‪ 1,000‬مليون ري ��ال ع��ن الربع‬ ‫الثاين من العام املايل ‪.2011‬‬ ‫وق� � � ��د �أو�� � � �ض � � ��ح رئ � �ي � ��� ��س جم �م ��وع ��ة‬ ‫االت�صاالت ال�سعودية املهند�س �سعود بن‬ ‫م��اج��د ال��دوي����ش ب ��أن من��و اي� ��رادات الربع‬ ‫الثاين للمجموعة يعود للنمو القوي يف‬ ‫ايرادات العمليات املحلية الذي �شهد منوا‬ ‫يف م�ستخدمي خدمات النطاق العري�ض‬ ‫(ثابت وجوال) حيث ال�شركة هي الوحيدة‬ ‫التي تقدم باقات �شاملة لل�صوت واالنرتنت‬ ‫والتلفزيون الرقمي‪ ،‬يف ظل وج��ود �أكرث‬ ‫من ‪ 11‬مليون من عمالئها ي�ستخدمون‬ ‫االن�ترن��ت بكافة تقنياته ��س��واء ال�سلكية‬ ‫والال�سلكية‪.‬‬

‫و�سوف ت�ساعد هذه التغيريات وحدات‬ ‫الأع �م��ال امل�ك��ون��ة ل�شركة �سام�سوجن على‬ ‫تعزيز ا�ستقاللها وحت�سني العالقات مع‬

‫ع�شاء الرخاء‬

‫العمالء على ال�صعيد العاملي‪.‬‬ ‫و�سيتوىل الرئي�س ك��وون يف من�صبه‬ ‫اجلديد دور رئي�س وح��دة �أع�م��ال �شا�شات‬ ‫الكري�ستال ال�سائل ‪ LCD‬يف �سام�سوجن‬ ‫للإلكرتونيات‪ .‬وجرى تعيني ونكي ت�شانغ‪،‬‬ ‫ال��رئ�ي����س احل ��ايل ل��وح��دة �أع �م��ال �شا�شات‬ ‫ال �ك��ري �� �س �ت��ال ال �� �س��ائ��ل ‪ ،LCD‬م�ست�شاراً‬ ‫للرئي�س التنفيذي مل�ساعدة وحدة الإنتاج‬ ‫وابتكار حلول الأجهزة‪.‬‬ ‫رئ �ي ����س وح � ��دة �أع � �م� ��ال االت �� �ص��االت‬ ‫النقالة يف �سام�سوجن للإلكرتونيات جونغ‬ ‫كيون �شني‪� ،‬سيتوىل دوراً �إ�ضافياً ب�صفته‬ ‫م�س�ؤو ًال عن �أع�م��ال ال�شركة يف الت�صوير‬ ‫الرقمي‪ .‬و��س��وف ي�ساعد موقعه اجلديد‬ ‫على حت�سني القدرة التناف�سية التجارية‬ ‫للكامريا الرقمية‪.‬‬

‫ت�سويق امل�شروع �شرحا وافيا حول امل�شروع‪،‬‬ ‫وقال املهند�س ب�سام �إن م�ساحة امل�شروع تبلغ‬ ‫ح��وايل ‪ 4000‬م�ترا مربعا وي�ضم ‪� 26‬شقة‬ ‫مب�ساحة ‪ 40‬مرتا لكل �شقة‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف ان امل �� �ش��روع ي �� �ض��م م�سبحا‬ ‫و"�ساونا" �إ� �ض��اف��ة �إىل م�ط�ع��م ومالعب‬ ‫خا�صة بالأطفال والكبار‪ ،‬كما قدم املهند�س‬ ‫ب�سام �أب��و قلبني ام�ت�ي��ازات خا�صة لأع�ضاء‬ ‫جمعية ال��رخ��اء لرجال الأع�م��ال الراغبني‬ ‫بتملك ح�ص�ص يف املنتجع‪.‬‬

‫شركات النقل الربي والبحري‬ ‫تقدم أسعارا تفضلية لخدمة‬ ‫السياحة‬

‫العقبة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يف اج�ت�م��اع ع�ق��د يف م�ك��ات��ب ��ش��رك��ة "جت" ب�ين اجل�سر‬ ‫العربي للمالحة و�شركة "جت" ومكاتب ال�سياحة وال�سفر‬ ‫املهتمني بالرحالت اخلارجية مت االتفاق على اعطاء ا�سعار‬ ‫تف�ضيلية للرحالت ال�ق��ادم��ة وامل �غ��ادرة ع�بر منفذ نويبع–‬ ‫العقبة ال�ب�ح��ري‪ ،‬وذل��ك لتن�شيط ال�سياحة م��ن خ�لال هذا‬ ‫املنفذ احلدودي‪.‬‬ ‫و� �ص��رح م��دي��ر ع ��ام اجل �� �س��ر ال �ع��رب��ي ل�ل�م�لاح��ة ح�سني‬ ‫ال�صعوب ب�أن هذا االجتماع جاء لتذليل العقبات التي تعرت�ض‬ ‫ت�سيري هذه الرحالت‪ ،‬ومن جهته �أبدى ال�سيد مالك حداد‬ ‫تعاونه بطرح �أ��س�ع��ار ت�شجيعية للحافالت ع�بر ه��ذا املنفذ‬ ‫خدمة لل�سياحة االردنية‪.‬‬ ‫كما �أب��دى ع��دد م��ن ال��ذي��ن ح�ضروا ه��ذا االج�ت�م��اع من‬ ‫املكاتب ال�سياحية ا�ستعدادهم للبدء بحملة ترويجية لالعالن‬ ‫عن هذه املبادرة دعماً لل�سياحة يف االردن‪.‬‬

‫كندي تطلق نسختها‬ ‫التجريبية لربنامج حماية‬ ‫ملفات الذاكرة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أعلنت �شركة كندي العاملية ط��رح الن�سخة التجريبية من‬ ‫�إ� �ص��داره��ا اجل��دي��د ل�برن��ام��ج "‪ "SecureSWF v4‬املتخ�ص�ص‬ ‫بحماية ملفات ال�ف�لا���ش‪ ،‬م�شرية �إىل �إم�ك��ان�ي��ة حتميلها جمانا‬ ‫م��ن م��وق�ع�ه��ا ال��ر��س�م��ي ع�ل��ى ��ش�ب�ك��ة االن�ت�رن��ت ‪www.kindi.‬‬ ‫‪.com‬‬ ‫ويتميز اال�صدار اجلديد ب�سرعته واحتوائه على �أكرث من ‪30‬‬ ‫طريقة لتح�سني �شيفرة �أك�شن �سكريبت ‪ActionScript code‬‬ ‫و‪� 15‬أداة لتح�سني طرق حماية وعر�ض ملفات الفال�ش‪.‬‬ ‫ويف معر�ض تعليقه‪ ،‬ق��ال امل��دي��ر التنفيذي ل�شركة كندي‪،‬‬ ‫ال�سيد عمار مرداوي �أن الهدف من هذا اال�صدار هو تقدمي ن�سخة‬ ‫جديدة مطورة من برنامج "‪ "SecureSWF‬تعمل على ت�سهيل‬ ‫عملية ا�ستخدامه وتوفري حماية �أف�ضل مللفات الفال�ش‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل م�ساعدة مطوري الفال�ش واملربجمني على حماية وت�شغيل‬ ‫تطبيقاتهم على الهواتف الذكية ب�شكل �آمن‪.‬‬

‫"إنفوفورت" تستعرض خربتها‬ ‫يف معرض ‪MEFTEC 2011‬‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫قامت �شركة �إنفوفورت التابعة لـ"�أرامك�س" وامل��زود الرائد‬ ‫حل�ل��ول �إدارة املعلومات وال�سجالت يف منطقة ال���ش��رق الأو�سط‬ ‫و�شمال �إفريقيا‪ ،‬با�ستعرا�ض جمموعتها ال��رائ��دة يف ال�سوق من‬ ‫احل �ل��ول واخل ��دم ��ات خ�ل�ال م�ع��ر���ض ‪ ،2011 MEFTEC‬احلدث‬ ‫الأول اخلا�ص بالتقينات املالية للأ�سواق النا�شئة وال��ذي يقام يف‬ ‫�أبوظبي‪.‬‬ ‫ويف عامه ال�سابع‪ ،‬يجمع معر�ض ‪� MEFTEC‬صناع القرار‬ ‫يف جمال تقنية املعلومات �ضمن القطاع املايل مع م��زودي �أحدث‬ ‫احللول املتطورة‪ .‬وقامت "�إنفوفورت" خالل املعر�ض با�ستعرا�ض‬ ‫جمموعتها املخ�صّ �صة من احللول اخلا�صة بقطاع اخلدمات املالية‬ ‫�أمام الوفود امل�شاركة يف املعر�ض من مديري املعلومات واملديرين‬ ‫التنفيذيني‪ .‬وق��د ت�ض ّمنت احللول ملفات ح�سب الطلب خا�صّ ة‬ ‫بالتكليفات وبيانات البطاقة االئتمانية‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن تزويد نظام‬ ‫�أر�شفة خم�صّ�ص ملعامالت ال�صرّاف اليومية‬

‫منتجع إيفاسون ماعني يدعم البيئة وتوفري الطاقة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫قام منتجع �إيفا�سون ماعني الينابيع احلارة‬ ‫و�سبا احلوا�س ال�ست يف الأردن بت�أكيد التزامه‬ ‫لل�سنة الثالثة على التوايل لدعم البيئة وتوفري‬ ‫الطاقة من خالل "�ساعة الأر�ض" التي تخطت‬ ‫كونها �ساعة واحدة خالل العام تلتزم بها معظم‬ ‫امل�ن�ظ�م��ات ع�ل��ى م�ستوى ال �ع��امل؛ ب��ل �أ�صبحت‬ ‫ت�ق�ل�ي��داً وال �ت��زام �اً ��ش�ه��ري�اً م��ن ق�ب��ل جمموعة‬ ‫منتجعات �إيفا�سون و�سبا احلوا�س ال�ست‪.‬‬ ‫ويقوم املنتجع ب�إطفاء الإن��ارة يف ال�ساحات‬ ‫اخللفية وخ�ف��ت الإ� �ض ��اءة يف امل�ن��اط��ق العامة‪،‬‬ ‫امل�ط��اع��م‪ ،‬وواج �ه��ات ال�ف�ن��دق اخل��ارج�ي��ة‪ ،‬وذلك‬

‫من ال�ساعة ‪ 8:30‬وحتى ال�ساعة ‪ 9:30‬م�ساء من‬ ‫الثامن والع�شرين من كل �شهر‪ ،‬كما يتم �أي�ضاً‬ ‫ت�شجيع ال�ضيوف على امل�شاركة ب�إطفاء الإنارة‬ ‫يف غرفهم‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬قال رائد ربيع‪ ،‬املدير العام‬ ‫ملنتجع �إيفا�سون ماعني الينابيع احل��ارة و�سبا‬ ‫احلوا�س ال�ست يف الأردن‪" :‬انطالقاً من الوعي‬ ‫البيئي ل��دى طاقمنا وامل�س�ؤولية االجتماعية‬ ‫التي يلتزم بها املنتجع‪ ،‬ارت�أينا امل�شاركة يف �ساعة‬ ‫الأر�ض با�ستمرار لن�شر الوعي مبخاطر التغري‬ ‫املناخي بني موظفينا و�ضيوفنا‪ ،‬فهذه املبادرة‬ ‫انطلقت بها �سل�سلة احلوا�س ال�ست كجزء من‬ ‫ب��راجم�ه��ا ل��دع��م م�ف�ه��وم ف�ن��دق ��ص��دي��ق للبيئة‬

‫لت�صبح �إح� ��دى ال �ف �ن��ادق ال�ع��امل�ي��ة ال �ت��ي تلتزم‬ ‫بتوفري الطاقة ب�شكل �شهري"‪.‬‬ ‫ومنتجع �إيفا�سون ماعني الينابيع احلارة‬ ‫و� �س �ب��ا احل ��وا� ��س ال���س�ت��ة يف الأردن م ��ن �أرق ��ى‬ ‫املنتجعات يف ال�سل�سلة‪ ،‬وذل��ك ملوقعه املميز يف‬ ‫منطقة حمامات ماعني ال�ساخنة والعالجية‬ ‫بالإ�ضافة �إىل خدماته الفريدة‪ .‬وتقدم جمموعة‬ ‫م �ن �ت �ج �ع��ات �إي �ف ��ا� �س ��ون ن �خ �ب��ة م ��ن املنتجعات‬ ‫ال �ت��ي ت�ت�ب��ع ف�ل���س�ف��ة ‪ Six Senses‬يف االلتزام‬ ‫وامل���س��ؤول�ي��ة ال�ك��ام�ل��ة جت��اه ال�ب�ي�ئ��ة واملجتمع‪.‬‬ ‫وت�ق��دم ه��ذه امل�ساكن ال�صديقة للبيئة تركيزاً‬ ‫على القيمة وتقوم بتوفري جمموعة وا�سعة من‬ ‫اخلدمات واملرافق والعناية ال�شخ�صية‪.‬‬

‫منتجع احلوا�س‬


‫ترجمــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫‪15‬‬

‫م�س�ؤول �أمريكي‪ :‬كل ما ح�صل يف ال�سودان وراءه جمموعة �صغرية من الأ�شخا�ص عملوا طوال ع�شرين عاما‬

‫مليارات ومساعدات وأسلحة‬ ‫ربيكا هاميلتون ‪ -‬ذا �أتالنتيك‬ ‫ولدت اليوم الدولة الأجد يف العامل‪ .‬لقد ح�صلت جمهورية‬ ‫جنوب ال�سودان على ا�ستقاللها من ال�سودان‪ ،‬بعد ح��رب �أهلية‬ ‫دم��وي��ة ا�ستمرت ع �ق��وداً‪ ،‬وه��اه��م ال���س��ودان�ي��ون اجلنوبيون حول‬ ‫العامل يحتفلون بذلك‪ ،‬وكذلك حلفا�ؤهم‪ .‬وهناك القليل خارج‬ ‫ال�سودان‪ ،‬من املرجح �أن يكونوا �أكرث �سعادة من ب�ضعة �أع�ضاء يف‬ ‫الكونغر�س الأمريكي‪ .‬ه�ؤالء ا�ستمروا يف جهودهم وعملهم حول‬ ‫ال�سودان‪ ،‬لأكرث من عقدين‪.‬‬ ‫ه ��ذا ال�ت�ح��ال��ف ب�ين احل��زب�ين اجل �م �ه��وري والدميقراطي‪،‬‬ ‫ال��ذي عرف خالل ال�سنوات املا�ضية با�سم «تكتل ال�سودان»‪ ،‬دفع‬ ‫ث�لاث��ة ر�ؤ� �س��اء �أمريكيني متعاقبني �إىل جعل ال���س��ودان �أولوية‬ ‫يف ال�سيا�سة اخلارجية‪�« .‬إ ّن��ه ليوم عظيم»‪ ،‬كما �أ��س� ّر يل دونالد‬ ‫باين‪� ،‬أح��د ال�شخ�صني اللذين �أن�ش�آ التكتل‪ ،‬و�أ�ضاف‪�« :‬إ ّن��ه ن�صر‬ ‫للمقموعني»‪.‬‬ ‫ال�سفرية الأمريكية يف الأمم املتحدة ��س��وزان راي����س‪ ،‬التي‬ ‫تر�أ�ست الوفد الأمريكي الحتفاالت اال�ستقالل‪� ،‬سمت احلدث‬ ‫التاريخي «قبل كل �شيء تقديراً ل�شعب جنوب ال�سودان»‪ ،‬وكذلك‬ ‫ل�ق��ادة ال���س��ودان واجل �ن��وب‪ .‬و�أ��ض��اف��ت �أ ّن��ه داخ��ل املجتمع الدويل‬ ‫«كانت الواليات املتحدة فاعلة‪ ،‬مثلها مثل غريها»‪.‬‬ ‫ووفق م�س�ؤول �أمريكي غري م�سموح له التعاطي مع الإعالم‪،‬‬ ‫وع�م��ل على تلك الق�ضايا ل�ع�ق��ود‪ ،‬مل يكن االه�ت�م��ام الأمريكي‬ ‫ب��ال���س��ودان ول�ي��د احل ��ظ‪ .‬ي�ق��ول امل �� �س ��ؤول‪« :‬وراء ك��ل م��ا يح�صل‬ ‫ك��ان هناك جمموعة �صغرية من الأ�شخا�ص الذين عملوا وراء‬ ‫الكوالي�س ملا يقارب ع�شرين �سنة»‪.‬‬ ‫ي�أتي ا�ستقالل جنوب ال�سودان بعد ا�ستفتاء جرى يف كانون‬ ‫الثاين املا�ضي‪ ،‬اختار خالله ‪ 98.8‬يف املئة من امل�صوتني االنف�صال‬ ‫عن ال�سودان‪ .‬ا ُّتفق على �إج��راء اال�ستفتاء خالل توقيع اتفاقية‬ ‫ال�سالم التي �أنهت احلرب بني احلكومة ال�سودانية التي ت�سيطر‬ ‫على ال�شمال امل�سلم ب�أغلبه‪ ،‬واملتمردين املتمركزين يف اجلنوب‬ ‫الذي ينق�سم �سكانه بني امل�سيحيني والوثنيني‪ .‬هو ال�صراع الأطول‬ ‫يف تاريخ �أفريقيا‪ ،‬فقد خالله نحو مليوين �شخ�ص حياتهم بحلول‬ ‫نهاية احلرب يف ‪.2005‬‬ ‫اليوم‪ ،‬فيما يحتفل اجلنوب‪ ،‬ت�أتي االحتفاالت ممزوجة ب�أخبار‬ ‫العنف وال�ضحايا املدنيني يف جنوب كردفان‪� ،‬شمايل احلدود بني‬ ‫دولتي ال�سودان وجنوب ال�سودان‪.‬‬ ‫تكتل ال�سودان يف الكونغر�س ال��ذي ير�أ�سه النائب باين مع‬ ‫اجلمهوري فرانك وولف والدميقراطي مايكل كابوانو‪ ،‬بد�أ عمله‬ ‫يف ‪ ،2005‬لكنّ جذوره تعود �إىل �سنوات خلت‪.‬‬ ‫يف ‪� ،1989‬سافر النائب وول��ف �إىل جنوب ال���س��ودان املنكوب‬ ‫ب��احل��روب‪ ،‬و�أ�صبح �أول مبعوث �أمريكي يقابل قائد املتمردين‬ ‫جون غارنغ‪ .‬حلقه باين بعد ذلك ب�سنوات‪ ،‬وبعد عودته من رحلته‬ ‫�إىل وا�شنطن‪ ،‬ح��ث جمل�س ال�ن��واب الأم��ري�ك��ي على �إم ��رار قرار‬ ‫ي�ساند حق جنوب ال�سودان بتقرير م�صريه‪� .‬أدان الكونغر�س بعد‬ ‫ذل��ك احلكومة ال�سودانية «حل��رب الإب��ادة التي ت�شنها يف جنوب‬

‫ال�سودان»‪.‬‬ ‫حتالف‬ ‫الكونغر�س‬ ‫أع�ضاء‬ ‫�‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اجلهود‬ ‫تلك‬ ‫�ساند‬ ‫لقد‬ ‫ّ‬ ‫ن�شطاء ك�ب�ير‪� ،‬أُن���ش��ئ ق�ب��ل ��س�ن��وات م��ن ت�أ�سي�س ح��رك��ة «�أنقذوا‬ ‫دارفور» امل�شهورة‪ .‬لقد ا�ستطاعت ق�ضية جنوب ال�سودان �أن جتمع‬ ‫الإجنيليني �إىل جانب الأمريكيني من �أ�صول �أفريقية‪ ،‬اليهود‬ ‫وجمموعات الن�شطاء العلمانيني‪.‬‬ ‫ل�ق��د ك��ان��ت امل �ح��اوالت الأم��ري�ك�ي��ة مل���س��ان��دة ن���ض��ال �سودانيي‬ ‫اجلنوب متنوعة‪ .‬يعدد تقرير �صادر عن خدمة الأبحاث التابعة‬ ‫للكونغر�س كل ما ُفعل و�صو ًال �إىل عهد كلينتون بهذا ال�صدد‪.‬‬ ‫ومن �ضمن تلك املحاوالت توفري �أكرث من ع�شرين مليون دوالر‬ ‫من الفائ�ض الع�سكري الأمريكي على �شكل معدات �أُر�سلت �إىل‬ ‫دول اجل��وار ال�سوداين مثل �أوغ�ن��دا‪ ،‬و�أري�تري��ا و�إثيوبيا‪ .‬ويقول‬ ‫التقرير �إنّ تلك امل �ع��دات «��س��اع��دت يف قلب امل�ع��رك��ة ال�ت��ي كانت‬ ‫تربحها احلكومة (ال�سودانية)» �ضد متمردي اجلنوب‪ .‬ال�ضغط‬ ‫الإ��ض��ايف على احلكومة ت � ّوج يف ‪ ،1993‬مع اعتبار ال�سودان دولة‬ ‫راعية للإرهاب‪ ،‬ويف ‪ 1997‬مع فر�ض عقوبات اقت�صادية �شاملة‪،‬‬ ‫منعت ال�شركات الأمريكية من العمل يف ال�سودان‪.‬‬ ‫ع�شية ا�ستقالل جنوب ال�سودان‪ ،‬قال يل م�س�ؤول ملف �أفريقيا‬ ‫ال�سابق يف جمل�س الأم��ن القومي ج��ون برندرغا�ست �إ ّن��ه ي�شعر‬ ‫«بالندم لأ ّننا مل ن�ستطع القيام بذلك يف منت�صف الت�سعينيات‬ ‫حني عملت يف �إدارة كلينتون»‪ .‬وبرندرغا�ست يقود اليوم معظم‬ ‫اجلهود املتعلقة بال�سودان‪.‬‬ ‫نالت امل�ساندة الأمريكية حلق جنوب ال�سودان تقرير م�صريه‬ ‫ال��زخ��م يف عهد ج��ورج ب��و���ش االب ��ن‪ .‬ق��ال م�ساعدوه �إنّ الرئي�س‬ ‫ال�سابق‪ ،‬ب�ضغط من الن�شطاء الإجنيليني‪ ،‬ع� ّد �إنهاء احل��رب يف‬ ‫ال�سودان «�إرث� �اً» ل�سيا�سته اخلارجية‪ .‬ع�ّيونّ بو�ش مبعوثاً خا�صاً‬ ‫للرتكيز على مفاو�ضات ال�سالم التي �أدت �إىل نتائج يف ‪.2005‬‬ ‫لكن االحتفاالت باتفاقية ال�سالم يف ‪� ،2005‬أوهنها ال�صراع‬ ‫امل�ستمر يف دارف��ور‪ .‬يف ‪� ،2003‬أطلقت احلكومة ال�سودانية حملة‬ ‫ع�سكرية �شر�سة ل�سحق املتمردين يف دارف��ور‪ ،‬ومعظمهم لي�سوا‬ ‫عرباً �أو م�سلمني‪ .‬يف �صيف ‪ ،2004‬م��ررت جمموعة الكونغر�س‬ ‫ذات�ه��ا التي �ساندت لفرتة طويلة جنوب ال���س��ودان‪ ،‬ق��راراً يدين‬ ‫العنف يف دارفور باعتباره �إبادة‪.‬‬ ‫بعد ذلك‪ ،‬ومب�ساندة جتمع ن�شطاء دينيني وعلمانيني‪ ،‬حتت‬ ‫راي��ة حركة «�أن�ق��ذوا دارف��ور»‪� ،‬صدّق �أع�ضاء الكونغر�س �أنف�سهم‬ ‫قانون دارفور لل�سالم واملحا�سبة‪ .‬منع الت�شريع ذاك البيت الأبي�ض‬ ‫من مكاف�أة احلكومة ال�سودانية لأ ّنها و ّقعت اتفاقاً مع املتمردين‬ ‫يف اجلنوب‪ ،‬بانتظار �إيجاد ح ّل للو�ضع يف دارفور‪.‬‬ ‫ك��ذل��ك‪ ،‬ق��ام تكتل ال���س��ودان بالتعاون م��ع حلفائه اجل��دد يف‬ ‫«�أنقذوا دارفور» بت�أمني ما يزيد على �ستة مليارات من الدوالرات‬ ‫على �شكل م�ساعدات �إن�سانية للمناطق التي �أثرت عليها احلرب يف‬ ‫ال�سودان‪ ،‬بني ‪ 2005‬و‪ .2010‬يفيد بنك املعلومات اخلا�ص بامل�ساعدة‬ ‫التنموية ب�أنّ ال�سودان ح ّل يف املركز الثالث بني متلقي امل�ساعدات‬ ‫الإن�سانية الأمريكية منذ ‪ ،2005‬بعد العراق و�أفغان�ستان‪.‬‬ ‫لكن ال�سالم يف دارفور‪ ،‬التي بقيت يف ال�سودان بعد االنف�صال‪،‬‬ ‫ال يزال بعيد املنال‪ .‬وفق تقرير ن�شرته جمموعة من املنظمات غري‬

‫احلكومية منذ �أ�سبوع‪� ،‬ش ّنت احلكومة ‪ 80‬غارة جوية‪ ،‬على الأقل‪،‬‬ ‫على �سكان مدنيني يف دارفور بني كانون الثاين وني�سان من هذا‬ ‫العام‪ .‬بعد زيارته للمنطقة ال�شهر املا�ضي‪ ،‬ا�شتكى القا�ضي حممد‬ ‫عثمان‪ ،‬خبري حقوق الإن�سان يف ال�سودان لدى الأمم املتحدة‪ ،‬من‬ ‫القدرة املحدودة لإي�صال امل�ساعدات الإن�سانية‪ .‬و�أ�ضاف �أنّ بع�ض‬ ‫املهجرين ب�سبب العنف مل يتلقوا العناية الطبية والطعام منذ‬ ‫كانون الثاين‪.‬‬ ‫الأزمة يف دارفور لي�ست م�صدر القلق الوحيد بعد التق�سيم‪.‬‬ ‫يف �أيار‪� ،‬سيطرت احلكومة ال�سودانية على منطقة حدودية متنازع‬ ‫عليها‪ ،‬هي �أبيي الغنية ب��امل��وارد الطبيعية‪ .‬تقول الأمم املتحدة‬ ‫�إنّ اك�ثر من ‪� 100000‬شخ�ص هجروا ب�سبب العنف‪ُ .‬و ِّق��ع اتفاق‬ ‫لل�سالم‪ ،‬ما �سمح ل�ـ‪ 4200‬جندي �إثيوبي من قوات حفظ ال�سالم‬ ‫باالنت�شار يف �أبيي حتت راية الأمم املتحدة‪ .‬لكن مل ُين َّفذ االتفاق‬ ‫بعد‪ ،‬وال زال م�ستقبل �أبيي غام�ضاً‪ .‬يف اخلام�س من حزيران‪،‬‬ ‫بد�أت حكومة ال�سودان بق�صف جنوب كردفان‪ ،‬وهي والية منتجة‬ ‫للنفط �ستبقى جزءاً من ال�سودان بعد انف�صال اجلنوب‪ .‬املقاتلون‬ ‫امل�ع��ادون للحكومة يف املنطقة هم ب�أغلبهم نوبيون‪ ،‬وه��ي �إثنية‬ ‫غري عربية ومتنوعة دينياً‪� ،‬شمالية لك ّنها ا�صطفت �إىل جانب‬ ‫اجلنوبيني خالل احلرب‪� .‬أعطى الرئي�س الب�شري �أوامره للجي�ش‬ ‫ال�سوداين «باال�ستمرار يف عملياته يف جنوب كردفان حتى ُت َّ‬ ‫نظف‬ ‫الوالية من املتمردين»‪ .‬لكن وفقاًَ للأمم املتحدة‪ ،‬يبدو �أنّ املدنيني‬ ‫هم من يخ�ضع لوط�أة العملية‪ .‬تقول جيهان هرني‪ ،‬وهي باحثة‬ ‫يف «هيومن رايت�س وات ����ش»‪� ،‬إنّ الو�ضع يف جنوب ك��ردف��ان �سيئ‬ ‫للغاية‪ ،‬فقد «تهجر ع�شرات الآالف من منازلهم‪ ،‬وقتل كثريون‬ ‫وت�ع��ر��ض��وا للت�شويه‪ ،‬ك��ذل��ك ُد ِّم ��رت م �ن��ازل ومم�ت�ل�ك��ات»‪ .‬عاملو‬ ‫الإغ��اث��ة القليلون الذين بقوا يف املنطقة‪ ،‬قالوا يف مقابلة عرب‬ ‫الهاتف‪� ،‬إنّ الأزمة تعيد ذكريات حملة احلكومة ال�سودانية على‬ ‫النوبة يف الت�سعينيات‪ ،‬ما �أدى �إىل موت الآالف‪.‬‬ ‫ال�ع�ن��ف يف دارف� ��ور‪� ،‬أب �ي��ي‪ ،‬وال �ي��وم يف ج�ن��وب ك��ردف��ان‪ ،‬يعقد‬ ‫ا�سرتاتيجية �إدارة �أوباما التي تعر�ض رفع ا�سم ال�سودان عن قائمة‬ ‫الدول الراعية للإرهاب وتطبيع العالقات‪ ،‬مقابل �إكمال اتفاق‬ ‫ال�سالم مع ال�شمال واجلنوب وقبول انف�صال جنوب ال�سودان‪.‬‬ ‫ي�ق��ول م�ب�ع��وث �أم�ي�رك��ا اخل��ا���ص �إىل ال �� �س��ودان‪ ،‬برين�ستون‬ ‫ليمان‪� ،‬إنّ الف�شل يف �إنهاء امل�شكلة يف جنوب كردفان �سيجعل من‬ ‫«امل�ستحيل» على الواليات املتحدة تطبيع العالقات‪ .‬لكن ع�ضو‬ ‫«تكتل ال�سودان» النائب وول��ف يبقى غري را�� ٍ�ض عن رد الإدارة‪.‬‬ ‫يقول‪« :‬كل ما يح�صل يف جبال النوبة هو ما �أراد البيت الأبي�ض‬ ‫�إيقافه يف ليبيا»‪.‬‬ ‫مهما ك��ان امل�ط�ل��وب لإن �ه��اء العنف يف ال �� �س��ودان‪ ،‬ل��ن تتمكن‬ ‫اخلرباء قلقون من �أنّ العنف هو را ٍع لعدم اال�ستقرار‪ ،‬ما يهدد‬ ‫الواليات املتحدة من القيام بذلك وحدها‪ ،‬وخ�صو�صاً �أنّ اخلرطوم بقاء الدولتني قيد احلياة‪ ،‬وي�ؤدي �إىل ت�شكيك البع�ض مب�ستقبل‬ ‫تعمق عالقاتها االقت�صادية والدبلوما�سية مع بكني‪ .‬تقول جيهان اجلهود الأمريكية‪ .‬لكن اليوم على الأق��ل‪� ،‬سيكون الرتكيز على‬ ‫هرني التي ت�ؤيد مقاربة تن�سيق متعددة الأطراف‪« :‬ال ميلك بلد ا�ستقبال جنوب ال�سودان كالدولة الأجدد يف العامل‪.‬‬ ‫واحد القوة الالزمة لذلك»‪ .‬وت�ضيف‪« :‬املجتمع ال��دويل يحتاج‬ ‫�سورية الغد‬ ‫موحدة لل�ضغط على ال�سودان لإنهاء القتل‪ ،‬والتدمري‬ ‫�إىل جبهة ّ‬ ‫‪http://www.souriaalghad.net/index.‬‬ ‫_‪php?inc=show_menu&id=29914&dir‬‬ ‫والتوقيفات واخلروقات الأخرى‪ ،‬لي�س فقط يف جنوب كردفان بل‬ ‫‪id=39‬‬ ‫�أي�ضاً يف دارفور»‪.‬‬

‫كامريون ومريدوك والشرطة ملطخون بالفضيحة‬ ‫فيليب �ستيفنز ‪ -‬فاينان�شل تاميز‬ ‫على طريقتها اخلا�صة‪ ،‬كانت لفتة م�ؤثرة‪ .‬ركب روبرت‬ ‫مريدوك الطائرة �إىل لندن لري�ش املاء على احلرائق التي‬ ‫حتيط مبجموعة نيوز �إنرتنا�شونال‪ .‬ما الأم��ر الذي يقع‬ ‫على ر�أ�س �أولوياته؟ �أجاب‪'' :‬هذه امل��ر�أة''‪ ،‬م�شرياً بطريقة‬ ‫من يحمي �شخ�صاً يحبه �إىل ريبيكا بروك�س ذات ال�شعر‬ ‫الأحمر‪ ،‬التي متثله يف املجموعة‪ .‬رمبا تكون هذه اللفتة‬ ‫م ��ؤث��رة‪ ،‬ل�ك��ن امل�ساهمني يف جم�م��وع��ة ن�ي��وز كوربوري�شن‬ ‫الإعالمية رمبا يكون لديهم موقف �أكرث ت�صلباً وت�شدداً‪.‬‬ ‫وعلى ما يبدو‪ ،‬ف�إن م�يردوك مل يفهم الر�سالة بعد‪ .‬لكن‬ ‫التحديات �أمام ديفيد كامريون ذات طابع مبا�شر‪ .‬ذلك �أن‬ ‫رئي�س ال��وزراء الربيطاين بحاجة �إىل �أن يف�سر ال�سبب يف‬ ‫جتاهله للن�صائح حني عني �أندي كول�سون‪ ،‬رئي�س التحرير‬ ‫ال�سابق يف �صحيفة نيوز �أوف ذي ويرلد‪ ،‬املوجود الآن قيد‬ ‫االعتقال‪ ،‬يف من�صب مدير ات�صاالته‪ .‬يف هذا املقام لن ينفع‬ ‫الهذر غري املقنع الذي يتحدث عن ''الفر�ص الثانية''‪.‬‬ ‫على الأرجح كان تعيني كول�سون عالمة على االهتمام‬ ‫بالذات الذي ال يبايل بالآخرين والذي �أقنع كامريون �أن‬ ‫ب�إمكانه دائماً ''معاجلة'' الأم��ور‪ .‬يف هذه احلالة �ستكون‬ ‫بداية جيدة لكامريون يف ه��ذا االجت��اه �أن يتقدم باعتذار‬ ‫علني م�ب��ا��ش��ر ع��ن ارت �ك��اب��ه خ �ط ��أً خ �ط�يراً يف احل�ك��م على‬ ‫الأمور‪.‬‬ ‫عر�ض م�يردوك على رئي�س ال��وزراء م�ساحة اللتقاط‬ ‫الأنفا�س‪ ،‬من خالل موافقته على �أن عر�ضه لال�ستحواذ‬ ‫ال �ت��ام ع�ل��ى حم�ط��ة ال�ب��ث ب��ي ��س�ك��اي ب��ي ينبغي �أن يُد َر�س‬ ‫من قبل جلنة املناف�سة‪ .‬ولي�س هناك �شخ�ص يف احلكومة‬ ‫الربيطانية �أو الربملان يعتقد �أن �إج��راءات ال�صفقة ميكن‬ ‫�أن ت�ستمر ق�ب��ل االن�ت�ه��اء م��ن عمليات التحقيق ال�ت��ي ال‬ ‫حت�صى من قبل ال�شرطة واللجان الربملانية يف ما ُيدَّعى‬ ‫�أنه �سلوك �إجرامي يف نيوز �إنرتنا�شونال‪ .‬كيف ميكن اعتبار‬ ‫جمموعة نيوز كوربوري�شن‪ ،‬التي ميلكها م�يردوك‪'' ،‬ذات‬ ‫�أهلية ولياقة'' قبل �أن ي�أخذ القانون جمراه؟ معنى ذلك �أن‬ ‫رئي�س الوزراء بحاجة �إىل �أكرث من جمرد ف�سحة اللتقاط‬ ‫الأنفا�س‪ .‬ي�أمل م�يردوك �أن يُبقي العر�ض حياً من خالل‬ ‫ت�أجيل التو�صل �إىل قرار‪ .‬لكن �ستمر �سنوات على الأرجح‬ ‫قبل �أن تنتهي التحقيقات اخلا�صة بالتن�صت على الهواتف‬ ‫وتقدمي الر�شاوي �إىل ال�شرطة‪ .‬هناك �أ�شخا�ص يواجهون‬ ‫�أحكاماً بال�سجن‪ .‬وب�صرف النظر عن الر�أي املبدئي للجنة‬ ‫املناف�سة‪ ،‬م��ن ال�صعب �أن ن��رى كيف ت�ستطيع احلكومة‬ ‫مترير ال�صفقة‪� .‬إن كامريون �صديق مقرب من بروك�س‪.‬‬ ‫والكابو�س الذي يعاين منه رئي�س ال��وزراء هو ظهور خرب‬ ‫على ال�صفحات الأوىل يقول �إن جمموعة ب��ي �سكاي بي‬ ‫�أُعطِ يت كهدية �إىل منظمة تن�صتت على الربيد ال�صوتي‬ ‫لفتاة مقتولة‪.‬‬ ‫هناك نقطة م�ضيئة ل�صالح رئي�س ال��وزراء ت�أتي من‬ ‫انف�صال �إيد ميليباند عن و�سائل الإعالم التابعة ملريدوك‪.‬‬ ‫�أما وقد �أ�صبح مبقدور رئي�س حزب العمال الآن �أن ي�سري‬ ‫طليقاً‪ ،‬ي�ستطيع ك��ام�يرون �أن ينجو م��ن ع�ن��اق مريدوك‬ ‫بتكلفة �سيا�سية �أدنى بكثري مما كان متوقعاً‪� .‬إنني �أَجهَد يف‬ ‫ر�ؤي��ة �أي��ة نقاط م�ضيئة ل�صالح م�يردوك منذ �أن تبني �أن‬ ‫التن�صت على الهواتف من قبل �صحيفة نيوز �أوف ذي ويرلد‬ ‫و�صل حداً يتجاوز ال�سيا�سيني وم�شاهري ال�شخ�صيات �إىل‬ ‫عائالت �ضحايا جرائم القتل وعائالت اجلنود املقتولني يف‬ ‫املعارك‪.‬‬

‫برين�ستون ليمان‪ :‬الف�شل‬ ‫يف �إنهاء م�شكلة جنوب كردفان‬ ‫يجعل تطبيع العالقات مع �شمال‬ ‫ال�سودان «�أمرا م�ستحي ًال»‬

‫مستقبل العالقات بني‬ ‫الخرطوم وجوبا !‬ ‫كري�ستوف �شاتيلو ‪ -‬الليموند‬

‫ك��ل ي��وم ي��أت��ي باتهامات ج��دي��دة ك��ان �آخ��ره��ا �أن نيوز‬ ‫�إن�ترن��ا� �ش��ون��ال غ��زت اخل�صو�صية ال�شخ�صية جل ��وردون‬ ‫ب��راون‪ ،‬رئي�س ال��وزراء الربيطاين ال�سابق‪ ،‬و�أن �أحد �أفراد‬ ‫ال�شرطة ُعرِ�ض عليه مبلغ من املال مقابل �إعطائه تفا�صيل‬ ‫عن �أ�سماء �أ�صدقاء ومعارف �أفراد العائلة املالكة‪ .‬هل هذه‬ ‫م�ؤامرة للتن�صت على امللكة؟ هذا �أمر ع�صي على الت�صديق‪،‬‬ ‫حتى لو كان مريدوك جمهورياً متع�صباً‪ .‬وكما يحدث غالباً‬ ‫يف احل��االت التي م��ن ه��ذا القبيل‪ ،‬ف ��إن عمليات التغطية‬ ‫ولفلفة الأم��ور ميكن يف كثري من الأح�ي��ان �أن يتبني �أنها‬ ‫�أكرث داللة من االتهامات الأ�صلية‪.‬‬ ‫وب�صرف النظر عما كانت بروك�س تعلم به �أو ال تعلم‬ ‫ب��ه بخ�صو�ص التن�صت �أث �ن��اء عملها رئي�سة للتحرير يف‬ ‫�صحيفة نيوز �أوف ذي ويرلد‪� ،‬إال �أن موقفها �أ�صبح �ضعيفاً‬ ‫بفعل �إخفاقها يف �إجراء حتقيق منا�سب يف هذه امل�س�ألة فيما‬ ‫بعد‪ .‬يف اخلريف املا�ضي فقط قال مريدوك �أمام االجتماع‬ ‫ال�سنوي ملجموعة نيوز كوربوري�شن �إن هذه الق�ضية مبثابة‬ ‫''ح��ادث واحد وقع قبل �أكرث من خم�س �سنوات''‪ .‬يف ذلك‬ ‫احلني كانت بروك�س الرئي�س التنفيذي لنيوز �إنرتنا�شونال‪.‬‬ ‫مع ذلك كانت جلنة برملانية م�ؤلفة من �أع�ضاء احلزبني‬ ‫قد �أعلنت �أن الدفاع ال��ذي قدمته ال�شركة وقالت فيه �إن‬ ‫ما حدث كان بفعل ''مرا�سل مارق واحد ال غري'' هو �أمر‬ ‫ع�صي على الت�صديق‪ .‬ويبدو الآن �أن الأدلة التي ت�شري �إىل‬ ‫وج��ود مقدار وا�سع من ال�سلوك الإج��رام��ي يف املجموعة‪،‬‬ ‫كانت ترتدد داخل نيوز �إنرتنا�شونال منذ فرتة بعيدة تعود‬ ‫�إىل ع��ام ‪� .2007‬إن ال�س�ؤال ال��ذي يعترب يف حمله بالن�سبة‬ ‫ملريدوك لي�س ما �إذا كان ب�إمكانه �إنقاذ بروك�س‪ ،‬ولكن ما �إذا‬ ‫كان ب�إمكانه �إنقاذ ال�صحف اململوكة له يف بريطانيا‪ .‬هناك‬ ‫احتمال كبري �أن��ه رمبا يقرر �أن يتخل�ص من �شركاته عن‬ ‫طريق البيع‪ .‬وب�إغالق نيوز �أوف ذي ويرلد‪ ،‬ف�إنه فقد الآن‬ ‫�أف�ضل �صحيفة لديه من حيث املبيعات‪.‬‬ ‫وهذا ي�أتي بنا �إىل الالعب الثالث يف هذه الدراما‪� .‬إن‬ ‫االقت�صادية‬ ‫‪/16/07/http://www.aleqt.com/2011‬‬ ‫‪article_559461.html‬‬

‫عمليات التغطية ولفلفة‬ ‫الأمور يف كثري من الأحيان‬ ‫�أكرث داللة من االتهامات‬ ‫الأ�صلية‬ ‫�شرطة لندن متورطة �إىل عنقها يف هذا امل�ستنقع املوحل‪� .‬إن‬ ‫توقعات النا�س من ال�سيا�سيني وال�صحافيني متدنية دائماً‪،‬‬ ‫لكن يفرت�ض يف �أف��راد ال�شرطة �أن يكونوا ُحماة القانون‪.‬‬ ‫�سيكون اجل��زء ال�سهل يف ذلك هو معرفة وحماكمة �أفراد‬ ‫ال�شرطة الذين تلقوا �أموا ًال من نيوز �أوف ذي ويرلد مقابل‬ ‫الإدالء مبعلومات خا�صة متوفرة لديهم بحكم عملهم‪.‬‬ ‫وبقدر ما كانت هذه التهم املحددة �ضارة ب�أ�صحاب العالقة‪،‬‬ ‫ف��إن الأم��ر ال��ذي يفوقها �ضرراً هو رف�ض كبار امل�س�ؤولني‬ ‫متابعة اتهامات ال�سلوك الإجرامي يف ال�صحيفة‪.‬‬ ‫�إن التحقيق الأ�صلي ال��ذي �أج��ري يف ع��ام ‪ 2006‬حول‬ ‫التن�صت �أدى بالفعل �إىل ذه��اب �أح��د ال�صحافيني و�أحد‬ ‫املحققني اخلا�صني �إىل ال�سجن‪ .‬لكنه كان حتقيقاً �ضيقاً‬ ‫على نحو غ��ري��ب‪ .‬ذل��ك �أن معظم الأدل ��ة التي تظهر �إىل‬ ‫العلن الآن كانت متوفرة يف ملفات ال�شرطة منذ خم�س‬ ‫�سنوات‪ .‬وق��د و�صف ج��ون ييت�س‪ ،‬وه��و مفو�ض م�ساعد يف‬ ‫�شرطة لندن‪ ،‬حتقيقه ال��ذي ات�سم بالت�أجيل ب�أنه ''قرار‬ ‫تعي�س''‪ .‬لكن االعتذار ال يكفي‪ .‬فال�سيا�سيون واجلمهور‬ ‫ب�ح��اج��ة �إىل تف�سري م�ع�ق��ول مي�ك��ن ت�صديقه‪ .‬وع�ل��ى حد‬ ‫تعبري �أالن جون�سون‪ ،‬وه��و زي��ر داخلية �سابق‪ :‬ه��ل كانت‬ ‫ال�شرطة ''م��راوغ��ة وغ�ير �شريفة �أم ك��ان ي�سيطر عليها‬ ‫النوم واخلمول والك�سل؟''‪ .‬هذه هي �إذن خال�صة الق�صة‪:‬‬ ‫كامريون ومريدوك وال�شرطة جميعهم خا�سرون‪ .‬يف املا�ضي‬ ‫ك��ان��وا قريبني م��ن بع�ضهم بع�ضاً‪ .‬والآن يت�ساقطون يف‬ ‫الوقت الذي يَجهَد كل واحد منهم لإنقاذ �سمعته‪ .‬وبالن�سبة‬ ‫للوقت احلا�ضر‪ ،‬ف�إن الأنباء تزداد �سوءاً يف كل يوم‪.‬‬

‫ع �ل��ى م� ��دى ع� �ق ��ود م ��ن ال ��زم ��ن �سعت‬ ‫اخل ��رط ��وم ب �ك��ل ال��و� �س��ائ��ل ل�ل�ح�ي�ل��ول��ة دون‬ ‫ح�صول �إقليم جنوب ال�سودان على ا�ستقالله‬ ‫ال ��ذات ��ي‪ ،‬و�� �ص ��و ًال �إىل االن �ف �� �ص��ال و�إع �ل�ان‬ ‫اال�ستقالل التام عن الوطن الأم جمهورية‬ ‫ال�سودان‪ .‬وكانت النتيجة �أن ات�سمت عالقات‬ ‫� �ش �م��ال وج� �ن ��وب ال� ��� �س ��ودان خ �ل�ال العقود‬ ‫الأخ�ي�رة بالكثري م��ن مظاهر ال�ت��وت��ر؛ كان‬ ‫�أبرز حمطاتها احلرب الأهل َّية الدموية التي‬ ‫ا�شتعلت عام ‪ 1983‬وا�ستمرت حتى عام ‪.2005‬‬ ‫ورغ � � � ��م ذل � ��ك‪،‬‬ ‫ويف خ� � �ط � ��وة ذات‬ ‫دالل � � ��ة ع �م �ي �ق��ة يف‬ ‫�� �س� �ي ��اق حم� � ��اوالت‬ ‫ب � �ن� ��اء ال� �ث� �ق ��ة بني‬ ‫ال�شمال واجلنوب‪،‬‬ ‫مل ينتظر الرئي�س‬ ‫ال� � ��� � �س � ��وداين عمر‬ ‫ح � �� � �س� ��ن ال� �ب� ��� �ش�ي�ر‬ ‫احل �ف ��ل الر�سمي‪،‬‬ ‫ال� ��ذي ُن� ِّ�ظ��م ي ��وم ‪9‬‬ ‫يوليو مبدينة جوبا‬ ‫لإع �ل��ان ا�ستقالل‬ ‫ج �م �ه��وري��ة جنوب‬ ‫ال �� �س��ودان ر�سم ًيا‪،‬‬ ‫حيث �أع�ل��ن ي��وم اجلمعة ‪ 8‬يوليو (�أي قبل‬ ‫م��وع��د الإع�ل�ان الر�سمي لال�ستقالل بـ‪24‬‬ ‫��س��اع��ة ف�ق��ط) اع�ت�راف ج�م�ه��وري��ة ال�سودان‬ ‫باجلارة اجلديدة‪ ،‬والبلد الثالث والت�سعني‬ ‫ب�ع��د امل �ئ��ة‪ ،‬ل�ت�ك��ون ب��ذل��ك ال �� �س��ودان �أول بلد‬ ‫يف العامل يعرتف ر�سم ًيا بالدولة اجلديدة‬ ‫امل�سماة‪ :‬جمهورية جنوب ال�سودان‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اخل��رط��وم ق��د �أعلنت يف ال�سابق‬ ‫ق�ب��ول�ه��ا امل���س�ب��ق لأي نتيجة �سي�سفر عنها‬ ‫ا� �س �ت �ف �ت��اء ت �ق��ري��ر امل �� �ص�ي�ر لإق �ل �ي��م جنوب‬ ‫ال�سودان‪ ،‬الذي ُن ِّظم يف �شهر يناير عام ‪،2011‬‬ ‫وهو اال�ستفتاء الذي �ص ّوت فيه �سكان جنوب‬ ‫ال���س��ودان (ال��ذي تقطنه �أغلبية م�سيحية‪-‬‬ ‫وثنية) ب�أغلبية �ساحقة ل�صالح االنف�صال‬ ‫وتق�سيم ال�ب�لاد ‪-‬ال�ت��ي ك��ان��ت ُت�ع��د �إىل عهد‬ ‫قريب �أكرب بلدان القارة الإفريقية من حيث‬ ‫امل�ساحة‪� -‬إىل دولتني منف�صلتني‪.‬‬ ‫والواقع �أ َّن �شمال ال�سودان ذا الأغلبية‬ ‫العربية امل�سلمة مل يكن من الوارد بالن�سبة‬ ‫ل��ه معار�ضة ق��رار االنف�صال دبلوما�س ًيا �أو‬ ‫ع���س�ك��ر ًي��ا؛ ن �ظ � ًرا مل�ستوى التعبئة الدول َّية‬ ‫ل���ص��ال��ح ه ��ذا ال �ت��وج��ه‪ .‬ل �ك��ن ذل ��ك ال يعني‬ ‫ب��ال �� �ض��رورة �أ َّن ال �� �س��ودان ال� ��ذي ف �ق��د ثلث‬

‫م�ساحته واجل��ان��ب الأه ��م م��ن احتياطاته‬ ‫النفطية‪� ،‬سيكون �شري ًكا �سه ً‬ ‫ال يف امل�ستقبل‬ ‫ل �ل �ق��ادم اجل��دي��د ع�ل��ى اخل ��ارط ��ة الدولية‪:‬‬ ‫جمهورية جنوب ال�سودان‪.‬‬ ‫فالرئي�س ال�سوداين عمر الب�شري الذي‬ ‫ً‬ ‫�ضغوطا‬ ‫يحكم البالد منذ عام ‪ 1989‬يواجه‬ ‫ق��وي��ة م��ن داخ ��ل ت �ي��اره ال���س�ي��ا��س��ي‪ ،‬ح�ي��ث ال‬ ‫يخفي اجلناح ال��رادي�ك��ايل داخ��ل ه��ذا التيار‬ ‫معار�ضته القوية النف�صال جنوب ال�سودان‪.‬‬ ‫ولعله لي�س من قبيل ال�صدفة �أ َّنه منذ �إجراء‬ ‫ا�ستفتاء تقرير امل�صري مطلع هذا العام ك َّثفت‬ ‫القوات ال�سودانية من حتركاتها ومعاركها‬ ‫امل�سلحة على �أكرث‬ ‫م��ن جبهة‪ ،‬م��ا �أ َّثر‬ ‫ع �ل��ى م �ل��ف جنوب‬ ‫ال � �� � �س� ��ودان ب�شكل‬ ‫�أو ب� ��آخ ��ر‪ ،‬ك �م��ا هو‬ ‫احل � ��ال يف دارف � ��ور‬ ‫ح � �ي � ��ث ت�ستفيد‬ ‫ب �ع ����ض الف�صائل‬ ‫امل� � �ت� � �م � ��ردة ه� �ن ��اك‬ ‫م ��ن دع� ��م حكومة‬ ‫ج �ن ��وب ال� ��� �س ��ودان‪،‬‬ ‫وك ��ذل ��ك يف �إقليم‬ ‫ك ��ردف ��ان اجلنوبي‬ ‫حيث قاتلت بع�ض‬ ‫امل� �ل� �ي� ��� �ش� �ي ��ات �إىل‬ ‫جانب قوات احلركة ال�شعبية لتحرير جنوب‬ ‫ال�سودان خالل �سنوات احلرب الأهل َّية‪.‬‬ ‫ريا جاءت التطورات املتالحقة على‬ ‫و�أخ ً‬ ‫جبهة �إقليم �آبيي املتنازع عليه بني ال�شمال‬ ‫واجل�ن��وب و�سيطرة اجلي�ش ال���س��وداين على‬ ‫هذا الإقليم لتطرح عالمات ا�ستفهام جديدة‬ ‫حول م�ستقبل عالقات التعاون بني اخلرطوم‬ ‫وجوبا‪.‬‬ ‫وع �ل ��ى ال �� �ص �ع �ي��د ال �� �س �ي��ا� �س��ي م ��ا زال ��ت‬ ‫املفاو�ضات بني �شمال وجنوب ال�سودان حول‬ ‫امللفات املتعلقة بتق�سيم البالد �إىل دولتني‬ ‫ت� ��راوح م�ك��ان�ه��ا‪ ،‬ح�ي��ث مل يتمكن اجلانبان‬ ‫حتى الآن من التو�صل التفاق حول تقا�سم‬ ‫عائدات النفط‪ .‬وهو امللف احليوي بالن�سبة‬ ‫للطرفني‪ ،‬حيث يتحكم اجلنوبيون يف مناطق‬ ‫ا�ستخراج النفط‪ ،‬بينما توجد جميع من�ش�آت‬ ‫الت�صدير والتكرير يف �شمال البالد‪ .‬يُ�ضاف‬ ‫�إىل ذلك م�شاكل تقا�سم املديونية امل�ستحقة‬ ‫ع�ل��ى ال��دول��ة ال �� �س��ودان �ي��ة‪ ،‬وق���ض�ي��ة تر�سيم‬ ‫احلدود بني ال�شمال واجلنوب‪ ،‬وما قد تثريه‬ ‫كل تلك امللفات من حتديات جديدة‪ ،‬قد ال‬ ‫ت�ساعد يف التعجيل با�ستعادة الثقة و�صفاء‬ ‫الأجواء بني اخلرطوم وجوبا‪.‬‬

‫تقا�سم عائدات النفط‬ ‫واملديونية وتر�سيم‬ ‫احلدود بني ال�شمال‬ ‫واجلنوب حتديات‬ ‫تواجه العالقة بني‬ ‫اخلرطوم وجوبا‬

‫اال�سالم اليوم‬ ‫‪http://islamtoday‬‬ ‫‪htm.153426-net/albasheer/artshow-15.‬‬


‫‪16‬‬

‫مقاالت و�آراء‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫د‪ .‬علي العتوم‬

‫حتى أنت يا شيخ جمو!!‬ ‫لقد قر�أتُ ما ُنقِل عنك يف �إخبارية الر�أي يوم‬ ‫ال�سبت (‪2011/7/16‬م)‪ ،‬مما حتدثتَ به يف م�سجد‬ ‫�أبي بكر يف الزرقاء يوم اجلمعة (‪2001/7/15‬م)‪،‬‬ ‫�إ�شار ًة �إىل فتوى الدكتور �أبي فار�س يوم الأربعاء‬ ‫(‪2011/7/13‬م)‪ ،‬ع��ن ح�ك��م‪( :‬م��ن ي�سقط قتي ً‬ ‫ال‬ ‫�أثناء االعت�صامات واالحتجاجات ال�شعبية‪ ،‬وهل‬ ‫يكون يف نظر الدين وال�شرع �شهيداً �أم ال؟ وما حكم‬ ‫من يطلق النار على املعت�صمني)؟ والتي كانت على‬ ‫ال�شاكلة التالية‪:‬‬ ‫م ��ن خ� ��رج يف امل� �ظ ��اه ��رات واالعتت�صامات‬ ‫واالح�ت�ج��اج��ات ��ض��د امل�ن�ك��رات امل�ح��رم��ة ولإع�ل�ا ِء‬ ‫كلمة اهلل‪ ،‬ودف ِع الظلم عن املظلومني واملقهورين‪،‬‬ ‫و�إحقاقِ احلقّ ‪ ،‬و�إزهاقِ الف�ساد‪� ،‬إذا خرج يف كل هذه‬ ‫الأمور بهذه النية اجلهادية و ُقتِل‪ ،‬فهو �شهيد فيما‬ ‫يظهر لنا‪ .‬و� ّأما ع ّمن يطلق النار على املتظاهرين‬ ‫امل �ج��اه��دي��ن امل ��داف �ع�ي�ن ع ��ن ح �ق��وق املظلومني‬ ‫واملقهورين فيقتلهم‪ ،‬فهذا � ّإما �أن يكون مُ كرهاً على‬ ‫ذلك فهو �آثم عند اهلل‪ ،‬و� ّأما �إنْ كان قد قام بالقتل‬ ‫عن عمدٍ ‪ ،‬فهو �إىل جهنّم‪ .‬قال تعاىل‪( :‬و َمنْ َي ْق ُت ْل‬ ‫مُ �ؤْمِ ناً مُ َت َع ِّمداً فجزا�ؤُه ج َه َّن ُم خالِداً فِيها‪ ،‬و َغ ِ�ض َب‬ ‫ُ‬ ‫اهلل علَ ْي ِه و َل َع َنهُ‪ ،‬و�أ َع َّد ل ُه عذاباً عظيما)‪.‬‬ ‫ولقد علقت على هذه الفتوى بهذه العبارات‪:‬‬ ‫(�إن الإف�ت��اء يجب �أن ي�صدر من خ�لال كتاب اهلل‬ ‫و��س� ّن��ة نبيه‪ ،‬و�أ ّال ت�ك��ون ال�ف�ت��وى � �ص��ادرة لإر�ضاء‬ ‫�أه ��داف وغ��اي��اتٍ تع ّكر الأم ��ن وت���س��يء �إل �ي��ه‪ ،‬لأن‬ ‫�سبب ل�ل��رزق‪ .‬وب��الأم��ن ت�صلح احلياة‪،‬‬ ‫ا�ستتبابه ٌ‬ ‫وتنب�سط الآم ��ال وتنت�شر الأرزاق‪ ،‬وت�ك�ثر الأمة‬ ‫وتتقدم معه التنمية‪ ،‬وين�شر فيه العلم والتعليم‪،‬‬ ‫وي�ع��ز فيه ال��دي��ن وال �ع��دل‪ ،‬وتحُ �ق��ن فيه الدماء‪،‬‬ ‫و ُت���ص��ان الأم ��وال والأع��را���ض‪ ،‬وت�ن��ام فيه العيون‬ ‫وتطمئن امل�ضاجع‪ ،‬و�أن �أي فتوى حزبية ال عالقة‬ ‫لها بالإ�سالم‪ .‬وعلى الذي يفتي �أن يكون متمكناً‬ ‫مم��ا ي�ق��ول‪ ،‬ول��ه ت��اري��خ ديني م�شرف‪ ،‬وي�ستند يف‬ ‫أ�س�س دينية �صحيحة‪ ،‬ولي�ست عاطفية‬ ‫فتواه على � ٍ‬ ‫ووهمية يهدف منها �إىل الفتنة التي لعن اهلل من‬

‫�أيقظها!!‬ ‫و�إن �ن��ي يف ردّي ع�ل��ى ك�لام��ك ه��ذا �أخاطبك‬ ‫بو�صفك م��ن رج ��ال ال�شريعة وال�ل�غ��ة‪ ،‬و�صاحب‬ ‫التجربة الطويلة يف احلياة االجتماعية وال�سيا�سية‬ ‫والدعوة الإ�سالمية التي كنت فيها �ضمن جماع ٍة‬ ‫تعرف منطلقاتها جيداً‪ ،‬وتدرك �أهدافها‪ ،‬وتلتزم‬ ‫بكتاب ربها و�سنة ر�سولها‪ ،‬وال ُت�صدِ ر كلمة �إال وهي‬ ‫مرتكزة على �أ�صول دينها‪ ،‬و�أثبت الزمن �أنها كانت‬ ‫وال زالت بعون اهلل‪� ،‬أ�شرف جماع ٍة و�أخل�ص ع�صبة‬ ‫يف هذه الأم��ة‪ .‬ف�أين ذهب عنك يا �شي ُخ �صوا ُبك‪،‬‬ ‫و�أنت ترد على �أحد رجاالت هذه اجلماعة الكرمية‬ ‫مبهِّتاً ما يقول دومن��ا �أدن��ى ح��قّ ‪ ،‬والم��زاً له ولها‬ ‫يف غريما برهانٍ وثيق‪ ،‬منتحياً جانب ال�سلطان‬ ‫يف ق�ط��رٍ ك��رمي‪� ،‬أ�ضحى ل�سوء ال�سيا�سة فيه ويا‬ ‫وح�شِ ي جوراً!!‬ ‫للأ�سف‪ ،‬قد مُ لِئ ف�ساداً ُ‬ ‫ل�ق��د �� ُ�س � ِئ��ل ال ��رج� � ُل‪ :‬ع��ن امل ُ��واط ��ن ي �خ��رج يف‬ ‫مظاهر ٍة لإنكار منكرٍ بني ٍة خال�ص ٍة هلل‪ ،‬ما م�صريه‬ ‫�إذا قتله رجل الأم��ن؟ ف�أجاب ب�أنه يف هذه احلال‬ ‫�شهي ٌد و�أن قاتله بني اثنتني‪� :‬إما مكر ٌه فهو �آثم‪،‬‬ ‫و�إم��ا متعمد فهو يف النار‪ .‬وهي فتوى حقّ يرجو‬ ‫بها �صاحبها ‪-‬م��ع ما قد جت��ره عليه من الأذى‪-‬‬ ‫وج��ه رب ��ه‪ ،‬م�ستنداً يف ذل��ك �إىل ق��ول اهلل وقول‬ ‫ر� �س��ول��ه‪ .‬ف��إج��اب�ت��ه ال���س��ائ� َل يف ف �ت��واه‪ ،‬ك��ان��ت من‬ ‫وتخل�صاً‬ ‫منطلق القيام ب��واج��ب ال�ع� مِ�ال ال�ع��امِ ��ل‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫من حرج ال�سكوت عن احلقّ ‪ ،‬والوقوع حتت طائلة‬ ‫عقاب اهلل‪ ،‬كما كان �ش�أن علماء اليهود الذين خانوا‬ ‫عهده‪ ،‬فقال عنهم‪( :‬و�إ ْذ � َأخ � َذ ُ‬ ‫اهلل مِ يثا َق الذين‬ ‫ّا�س وال َتك ُت ُمو َنه‪ ،‬ف َنب ُذو ُه‬ ‫�أُو ُتوا‬ ‫الكتاب‪َ ،‬ل ُت َب ِّي ُن َّن ُه لِلن ِ‬ ‫َ‬ ‫ورا َء ُظهورِهِ ْم‪ ،‬وا�شْ رَتوا ِب ِه َث َمناً َقلِي ً‬ ‫ال ف ِب ْئ َ�س ما‬ ‫َي ْ�ش رَتون)‪ .‬ويف احلديث ال�صحيح‪َ ( :‬منْ ُ�سئِل عن‬ ‫علم ف َك َت َمه‪� ،‬أُجلِ م يو َم القيامة بلجام من نارٍ)‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫�أم ��ا ه ��ذا امل��واط��ن ال ��ذي خ ��رج يف احلراكات‬ ‫ال�شعبية ال��دائ��رة بالنية التي ا�شرتطها املفتي‪،‬‬ ‫فقد خ��رج وه��و ي��رى �أن �أم��ر اهلل ُيع�صى‪ ،‬وحقوق‬ ‫النا�س ُته�ضم‪ ،‬والف�ساد يف الوطن ي�ست�شري‪ ،‬فكان‬

‫خ��روج��ه م��ن قبيل الأم ��ر ب��امل�ع��روف وال�ن�ه��ي عن‬ ‫املنكر‪ .‬وهو �أم� ٌر م�شروع‪ ،‬لأن��ه يعلم من دينه �أنّه‬ ‫(ال طاعة ملخلوقٍ يف مع�صية اخلالق)‪ .‬ف�إذا ما قتله‬ ‫رجل الأمن متعمداً‪ ،‬فهو �شهيد‪ ،‬بدليل قوله �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪( :‬من ُقتِل دون ماله فهو �شهيدٌ‪،‬‬ ‫ومن ُقتِل دون دمه فهو �شهيدٌ‪ ،‬ومن ُقتِل دون دينه‬ ‫فهو �شهيدٌ‪ ،‬ومن ُقتِل دون �أهله فهو �شهيدٌ)‪ .‬و�أما‬ ‫قاتله فمخلد يف النار‪ ،‬لأنه قتله دفاعاً عن باطل‪.‬‬ ‫وع�ل��ة ه��ذا �أنّ ح��رم��ة امل��ؤم��ن �أع�ظ��م عند اهلل‬ ‫من حرمة الكعبة‪ ،‬و�إزهاق روحه بال �سببٍ م�شروع‬ ‫ج��رمي��ة ال ُتغتفر‪ .‬ق��ال ت�ع��اىل‪َ ( :‬م ��نْ َق � َت � َل نفْ�ساً‬ ‫ّا�س‬ ‫ري ٍ‬ ‫ِب َغ ِ‬ ‫نف�س �أو ف�سا ٍد يف ال ِ‬ ‫أر�ض‪ ،‬فك�أنمّ ا َق َت َل الن َ‬ ‫َج��مِ �ي�ع�اً)!! واخل ��ارج يف امل�ظ��اه��رات ب�سلمية لي�س‬ ‫إثم‪ ،‬بل قاتلوه �أو معرت�ضوه‬ ‫جمرماً �أو مقرتفاً ل ٍ‬ ‫هم املجرمون لدفاعهم عن �أ�صحاب الف�ساد‪ .‬ومما‬ ‫ي�ؤكد على حرمة دم امل�سلم الذي ُتزهق روحه بدم‬ ‫ب��ارد كما يف بالدنا العربية‪ ،‬قوله �صلى اهلل عليه‬ ‫و��س�ل��م‪َ ( :‬ل� � ُ‬ ‫�زوال ال��دن�ي��ا �أه � ُ‬ ‫هلل م��ن َقتْل‬ ‫�ون على ا ِ‬ ‫ري حقّ )‪.‬‬ ‫م�ؤمنٍ بغ ِ‬ ‫ومما يزيد هذه امل�س�ألة تقريراً ما جاء يف فقه‬ ‫ال�سنة‪�( :‬إذا اعتدى على الإن�سان معتدٍ يريد قتله‪،‬‬ ‫�أو �أخْ ذ ماله‪� ،‬أو هتك عر�ض حرميه‪ ،‬فمن حقّه �أن‬ ‫يقاتل هذا املعتدي دفاعاً عن نف�سه وماله وعر�ضه‪،‬‬ ‫ويدفع بالأ�سهل فالأ�سهل �إن �أم�ك��نَ دف � ُع الظامل‬ ‫بذلك‪ ،‬ف�إن مل ينفع �إال بقتله فليقتله وال ق�صا�ص‬ ‫على القاتل‪ ،‬وال كفارة عليه وال دية للمقتول لأنه‬ ‫ظامل معتدٍ ‪ .‬ف�إنْ ُقتِل املعتدى عليه وهو يف حالة‬ ‫دفاعه عن نف�سه فهو �شهيد‪ .‬فاهلل عز وجل يقول‪:‬‬ ‫(ولمَ َ��نْ ا ْن َت َ�ص َر بعد ُظلمِ ه ف� َ‬ ‫أولئك ما علي ِه ْم مِ نْ‬ ‫�سبيلٍ )‪ .‬ويف ال�صحيح �أنه (جاء ٌ‬ ‫رجل �إىل ر�سول اهلل‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم فقال‪ :‬يا ر�سو َل اهلل‪� ،‬أر�أيتَ �إنْ‬ ‫جاء ٌ‬ ‫رجل يريد �أخْ َذ مايل؟ قال‪ :‬ال ُتعطِ ِه مالك‪.‬‬ ‫قال‪� :‬أر�أيتَ �إن قاتلني؟ قال‪ :‬قا ِت ْله‪ ،‬قال‪� :‬أر�أيتَ �إنْ‬ ‫قتلني؟ قال‪ :‬ف�أنت �شهيدٌ‪ ،‬قال‪� :‬أر�أي��تَ �إنْ قتل ُته؟‬ ‫قال‪ :‬هو يف النار)‪.‬‬

‫ارحل‪ ..‬ابق!‬ ‫وهكذا تبينّ �أيها ال�شيخ (اجلليل) �أن فتوى‬ ‫ال��دك�ت��ور �أب��ي ف��ار���س �صحيحة مت��ام �اً‪ ،‬وم�ستندة‬ ‫�إىل ال�ك�ت��اب وال���س�ن��ة ال�ل��ذي��ن ت�ط��ال��ب باالعتماد‬ ‫عليهما‪ ،‬و�أن املفتي عا ٌ‬ ‫مل يحمل �شهادة الدكتوراة‬ ‫يف ال�شريعة الإ�سالمية‪ ،‬منذ ما يقرب من �أربعني‬ ‫� �س �ن � ًة‪ ،‬وم ��در� � ٌ�س يف تخ�ص�صه � �س �ن��وات طِ � ��و ً‬ ‫اال يف‬ ‫ٌ‬ ‫اجلامعات وغريها‪ ،‬وم� ٌ‬ ‫وباحث‪ ،‬وقائ ٌد من ق ّواد‬ ‫ؤلف‬ ‫و�سيا�سي خم�ضرمٌ‪ ،‬وقد زامل َته‬ ‫الدعوة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ومدر�س‬ ‫ح�ضرتك وتعرفه ج� ِّي��داً‪ .‬وه��و حما�ض ٌر‬ ‫ٌ‬ ‫وخطيب معروف‪ ،‬ومُ فْتٍ فا ِقهٌ‪ ،‬و�أن فتواه ال ولن‬ ‫ٌ‬ ‫تهدف �إىل الفتنة �أو تثريها‪ ،‬بل ال�سكوت عن مثلها‬ ‫على ممُ الأ ًة للح ّكام هو الفتنة بعينها‪ .‬و�أنت تعلم‬ ‫�أن عدم تطبيق �شرع اهلل وامتهان ال�شعوب امل�سلمة‬ ‫وقتلها كما هو جا ٍر يف البالد العربية �أعظم الفنت‬ ‫التي هي �أ�شد من القتل و�أكرب‪ ،‬وتعلم كذلك �أنه ال‬ ‫�أمن بدون �إميان حقيقي واح�ترا ٍم لدين اهلل‪ ،‬وال‬ ‫علم وال تقدم وال حقناً للدماء وال �صوناً للأموال‬ ‫والأعرا�ض وال قرة عيون واطمئنان م�ضاجع كما‬ ‫تتوهم‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ال �ع �ك ����س م ��ن ذل � ��ك‪ ،‬ف � ��إين �أرى هذه‬ ‫الفتوى الزمة و�ضرورية‪ .‬وهي يف �صالح اجلميع‬ ‫ح�ك��ام�اً وحم�ك��وم�ين‪ ،‬ومتظاهرين ورج ��ال �أمن‪.‬‬ ‫�أم��ا املتظاهرون فت�ضعهم �أم��ام م�س�ؤولياتهم �أن‬ ‫ال يخرجوا �إال يف �سبيل اهلل‪ .‬و�أم��ا رج��ال الأمن‬ ‫فت�ضعهم ه��م الآخ��ري��ن �أم��ام م�س�ؤولياتهم �أبنا ًء‬ ‫لهذا ال��دي��ن و�إخ ��وة للمتظاهرين‪� ،‬أن يتحرجوا‬ ‫من �إيذاء �إخوانهم‪َ ،‬ب ْل َه �أن يقتلوهم‪ ،‬لأنهم حينئذٍ‬ ‫خا�سرون يف دنياهم و�أخراهم‪.‬‬ ‫وختاماً‪ :‬ف�إنني �أرب�أ بال�شيخ الكرمي‪ ،‬وقد قارب‬ ‫الت�سعني م��ن ع�م��ره‪ ،‬وق� ّ�ط منه ��س�ن��وات يف دعوة‬ ‫الإخوان امل�سلمني حتى و�صل يوماً �إىل مقام نائب‬ ‫املراقب العام‪� ،‬أن يحطب مع احلاطبني يف حبل �أهل‬ ‫الدنيا‪ ،‬وينحاز �إىل جوقة املطبلني لإيذاء الدّعاة‬ ‫�إىل اهلل وا ّتهامهم بالفتنة واحلزبية والأغرا�ض‬ ‫الدنيوية‪ .‬ن�س�أل اهلل لنا وله ح�سن اخلامتة‪.‬‬

‫حبيب �أبو حمفوظ‬

‫ساحة النخيل‪ ..‬الهرب أو الحرب!‬ ‫بالت�أكيد �إن م�ساء يوم اجلمعة الفائت مل يكن عادياً‬ ‫على رجاالت الدرك‪ ،‬الذين انهالوا ‪-‬بكل ما ميلكون‪ ،‬وما‬ ‫ال مي�ل�ك��ون‪ -‬ع�ل��ى ث�ل��ة م��ن ال�صحفيني‪ ،‬وجم�م��وع��ة من‬ ‫ال�شباب وال�شابات بال�ضرب وال�شتم والتك�سري (التك�سري‬ ‫�شمل العظام وكامريات ال�صحفيني)‪ ،‬وبالطبع �أنا هنا ال‬ ‫�أل��وم رج��ال الأم��ن العام على ما طالته �أيديهم و�أرجلهم‬ ‫امللتفة بالب�ساطري ‪-‬على اختالف �أحجامها و�أنواعها‪ -‬من‬ ‫تلك التي طبعت على �أج�ساد ووجوه املواطنني‪ ،‬لأنك ومن‬ ‫خالل نقا�ش ب�سيط مع �أي رجل �أمن تكت�شف �أنهم ينفذون‬ ‫الأوام��ر‪ ،‬ولي�س �أم��ام املتظاهرين �سوى �أحد خيارين �إما‬ ‫الهرب �أو احلرب!‪.‬‬ ‫ك�شاهد عيان‪� ،‬أ�ستطيع �أن �أق��ول ب��أن �ساحة النخيل‬ ‫ق��د حت��ول��ت ‪-‬خ�ل�ال دق��ائ��ق‪� -‬إىل �ساحة ح��رب‪ ،‬واملعركة‬ ‫�رف واح��د‪� ،‬إذ �إن �صور ًة واح��د ًة مل تظهر �أيا‬ ‫فيها من ط� ٍ‬ ‫م��ن املعت�صمني وه��و ي�ستخدم "منقل �شواء" ل�ضرب‬ ‫رجال الأمن!‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن ا�ستخدامهم لبقية حفلة ال�شواء‬ ‫كالأ�سياخ والأخ�شاب والكرا�سي وال�سالمل اخل�شبية!‪ ،‬يف‬ ‫م�شهدٍ �سياحي قل ن�ظ�يره!‪ ،‬وهنا �أ�سجل �إجن��ازاً جديداً‬ ‫للحكومة يف �أنها قمعت اعت�صاما كان رئي�سها قد "�صدق‬ ‫الوعد" بقمعهما بال هوادة �أو ر�أفة‪.‬‬ ‫ب�ع��د ط ��ول ��ص�م��ت‪ ،‬ي�ت�ه��م وزي ��ر ال��داخ �ل �ي��ة‪ ،‬احل ��راك‬ ‫ال�شبابي ودع��اة اال��ص�لاح امل�شاركني يف اعت�صام اجلمعة‬ ‫املا�ضية يف �ساحة النخيل ب�أن "لديهم نية مبيتة لإحداث‬ ‫عنف وقتل ودم لتحقيق �أهدافهم"‪ ،‬التي كما قال ت�صل‬ ‫حد �إ�سقاط النظام!‪ ،‬والنية بح�سب قانون "الإرهاب"‬ ‫الأردين اجلديد يعاقب عليها ال�شخ�ص باالعتقال قبل‬ ‫تنفيذ "اجلرم"‪ ،‬طاملا �أنه يف وارد التفكري بـ"اجلرمية"!‪،‬‬ ‫والإ� �ص��رار عليها بكل ما �أوت��ي من ق��وة!‪ ،‬وبالتايل لي�س‬ ‫�أم��ام الدولة �سوى اعتقاله حت�سباً خلطرٍ ق��ادم‪- ،‬ال قدر‬ ‫اهلل‪ ،‬وهنا ا�س�أل‪ :‬ما ذنب ال�صحفيني حتى يتم االعتداء‬ ‫عليهم؟‪� ،‬أم �أن احلكومة تتبنى املثل القائل‪" :‬ايل بح�ضر‬ ‫ال�سوق بت�سوق"!‪.‬‬ ‫دعاة الإ�صالح مل ي�أتوا من املريخ �أو القمر‪ ،‬بل قدموا‬ ‫م��ن منازلهم يف ع�م��ان‪ ،‬وال�ك��رك‪ ،‬و�إرب ��د‪ ،‬وه��م مواطنون‬ ‫�أردن� �ي ��ون‪ ،‬خ��رج��وا يف ل�ه�ي��ب ال���ش�م����س احل ��ارق ��ة‪ ،‬يف يوم‬ ‫�إجازتهم لي�ؤكدوا على وقوفوهم احلقيقي مع الأردن‪،‬‬ ‫كبلدٍ نظيف خالٍ من الف�ساد واملف�سدين‪ ،‬وما ح�صل مع‬ ‫املعت�صمني يف �ساحة النخيل لي�س نقطة �سوداء يف تاريخ‬ ‫الأردن فح�سب‪ ،‬بل هو جرمية نكراء‪ ،‬ولي�س حدثاً عابراً‬ ‫بل ذهنية متجذرة يف عقول املف�سدين واملت�سلقني على‬ ‫ظهر الوطن لنهب خرياته‪ ،‬و�سرقة ثرواته‪ ،‬ومن ثم تركه‬ ‫فري�سة �سهلة للأعداء لالنق�ضا�ض عليه‪.‬‬ ‫�أعتقد �أن احلكومة مطالبة مبحا�سبة �أولئك الذين‬ ‫يقفون يف وج��ه دع��اة ب��الإ��ص�لاح‪( ،‬ق��وى ال�شد العك�سي)‪،‬‬ ‫ال �أن حتت�ضنهم‪ ،‬ال �سيما �أن منطلقهم ينبع من م�صالح‬ ‫�شخ�صية‪ ،‬ال وطنية‪ ،‬ذلك �أن حركة العامل باتت تتجه نحو‬ ‫اجت��اه��ات خمتلفة‪ ،‬و�أب��رزه��ا اجت��اه العدالة وامل���س��اواة‪ ،‬يف‬ ‫مقابل اجتاه الهيمنة واال�ستبداد‪ ،‬ولي�س من م�صلحة �أي‬ ‫طرف مواجهة �إرادة ال�شعب‪ ،‬وما ح�صل ويح�صل يف تون�س‬ ‫وم�صر واليمن وليبيا خلري دليل‪.‬‬ ‫يالحظ ات�ساع فجوة "الثقة" بني املواطن واحلكومة‬ ‫مع نهاية كل اعت�صام �أو تظاهرة مطالبة بالإ�صالح هنا �أو‬ ‫هناك‪ ،‬يف املقابل جند منواً مطرداً للف�ساد‪ ،‬نتيجة �ضعف‬ ‫�آليات الرقابة وال�شفافية يف امل�ؤ�س�سات العامة‪ ،‬بل �إنه يف‬ ‫الوقت ال��ذي يت�سع فيه احلديث عن الف�ساد‪ ،‬جند غياباً‬ ‫وا�ضحاً لأحاديث العامة عن هيئة مكافحة الف�ساد!‪.‬‬ ‫يف ال�ط��ري��ق نحو الإ� �ص�لاح ثمة عقبات وت�ضحيات‬ ‫ودم��اء‪ ،‬ومعلوم �أن عملية الإ�صالح لن حتدث من فراغ‪،‬‬ ‫والإ�صالح بحاجة �إىل �إ�صالحيني ثقات يتمتعون مبزايا‬ ‫جذب و�إقناع‪ ،‬و�إرادة و�صدق وانتماء‪ ،‬وهذا يتطلب م�شاركة‬ ‫اجلميع دون ا�ستثناء‪ ،‬كما �أن حركة التقدم والإ�صالح ال‬ ‫ميكن �أن تتم �إال من خالل �إتاحة الفر�صة املت�ساوية لكل‬ ‫فئات املجتمع يف امل�شاركة بعيداً عما يكنه املعت�صمون يف‬ ‫قلوبهم من نوايا‪.‬‬ ‫�إن �أق�صى ما يطمح �إليه ال�شعب‪ ،‬هو و�ضع الأردن على‬ ‫�سكة احلياة الدميقراطية احلقيقية‪ ،‬التي تقوم على مبد�أ‬ ‫امل�شاركة جلميع املواطنني دون متييز‪ ،‬ومن حق الأحزاب‬ ‫وق��وى املعار�ضة �أن ت�ستثمر حالة الغليان التي ت�شهدها‬ ‫املنطقة ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬ل�ل��دف��ع ن�ح��و الإ� �ص�ل�اح‪ ،‬لأن الفر�ص‬ ‫�أمامها باتت �أو�سع و�أرحب‪ ،‬والإ�صالح من ال�صالح‪ ،‬وعك�س‬ ‫ال�صالح اخلراب والدمار! ال قدر اهلل‪.‬‬

‫د‪.‬امدير�س القادري‬

‫سلطة اإلتقان يف فنون اللف والدوران!‬ ‫املتابعة والر�صد لأغلب ما �صدر عن‬ ‫�سلطة رام اهلل م��ن م��واق��ف‪ ،‬وت�صريحات‪،‬‬ ‫م�ن���س��وب��ة ل �ق �ي��ادات �ه��ا ورم ��وزه ��ا والأب � ��وات‬ ‫امل�ترب �ع�ين ع �ل��ى � �س��دة احل �ك��م ال �ت��اب��ع لها‬ ‫وحلكومتها ولوزاراتها وم�ؤ�س�ساتها‪ ،‬وذلك‬ ‫ع�ل��ى م ��دار الأ��س��اب�ي��ع القليلة امل��ا��ض�ي��ة لن‬ ‫ترتك يف نف�س من يقوم بها �سوى م�شاعر‬ ‫متداخلة ما بني املغ�ص املعوي والغثيان‪.‬‬ ‫جماعة رام اهلل حتولوا وللأ�سف �إىل‬ ‫جم�م��وع��ة م��ن امل��دم�ن�ين ال��ذي��ن ال �أم ��ل يف‬ ‫�شفائهم‪ ،‬وه��ذه هي النهاية احلتمية التي‬ ‫و�صلوا �إليها بعد م�شوار �أو��س�ل��و ومدريد‬ ‫واملفاو�ضات وال�سالم والتن�سيق الأمني مع‬ ‫ال�صهاينة‪ ،‬واملراهنة على الرباعية الدولية‬ ‫ومالها ال�سيا�سي امل�سموم‪ .‬هذه هي ال�صورة‬ ‫امل �ن �ط �ق �ي��ة وال �ط �ب �ي �ع �ي��ة ل �ل��و� �ض��ع الراهن‬ ‫امل�ضحك والهزيل الذي اختار "�سادة" هذه‬ ‫ال�سلطة "الن�ضال" من خالله ا�ستعدادا‬ ‫مل�ع��رك��ة �أي �ل��ول وال��دول��ة واالع�ت��راف الذي‬ ‫يراهنون على الفوز به من الأمم املتحدة‬ ‫وجمل�س الأمن‪.‬‬ ‫غرفة عمليات والكل يف و�ضع الطوارئ‬ ‫واال�ستنفار ال�شديد‪ ،‬يف منظمة التحرير‬ ‫وجلنتها التنفيذية التي اجتمعت م�ؤخرا‬ ‫وبرئا�سة الرئي�س حممود عبا�س و�أ�صدرت‬ ‫بيانا ال ت�صلح �أوارق��ه �سوى للف الرتم�س‬ ‫وال �ف��ول ال�ن��اب��ت ال ��ذي ي�ب��اع ع�ل��ى العربات‬ ‫للأطفال‪ ،‬فكالمه الهزيل واملكرور واملمجوج‬ ‫وال��ذي م��ا ع��اد ي�سمن وال يغني م��ن جوع‪،‬‬ ‫وما عادت مفرداته تنطلي على الر�ضع من‬ ‫�أبناء �شعبنا‪ ،‬وهذه لي�ست املرة الأوىل ولن‬ ‫تكون الأخرية ما دامت العجائز والقواعد‬ ‫مت�سمرة على مقاعد هذه التنفيذية التي‬ ‫يتباهون باالجتماع حتت مظلتها املمزقة‬ ‫وال �ت��ي م��ا ع ��ادت ت�ق��ي الق�ضية ال م��ن حر‬ ‫ال�صيف وال من برد ال�شتاء‪.‬‬ ‫يقال �أي�ضا �إن كبري املفاو�ضني الدكتور‬

‫�صائب عريقات يوا�صل الليل والنهار من‬ ‫�أج� ��ل ت�ل�ط�ي��ف الأج � � ��واء‪ ،‬وه ��و ي�ب�ح��ث عن‬ ‫ال�سبل املنا�سبة والت�صريحات الدبلوما�سية‬ ‫الالئقة والتي يجب �أن يطلق لها العنان‬ ‫�أم ��ام و��س��ائ��ل الإع�ل��ام املختلفة و�شا�شات‬ ‫الف�ضائيات ردا وتعقيبا‪ ،‬و�شرحا وتف�سريا‬ ‫للهجمات املتالحقة التي يقوم بها �شيوخ‬ ‫الكونغر�س الأم��ري�ك��ي على ه��ذه ال�سلطة‬ ‫وع �ل��ى ت�ل��وي�ح�ه��ا ب�خ�ط��وة ال��ذه��اب للأمم‬ ‫امل �ت �ح ��دة‪ ،‬وك ��ذل ��ك ع �ل��ى ف �� �ش��ل الرباعية‬ ‫الدولية يف �إ��ص��دار بيان يدعم جهود هذه‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �أوقعها يف حالة من‬ ‫الإحباط غري املتوقع‪.‬‬ ‫�أما رئي�س ال��وزراء املعني وامل�ستقيل يف‬ ‫ذات ال��وق��ت وال��ذي ق��د ال ي�لام �إذا م��ا فقد‬ ‫التمييز ب�ين ر�أ� �س��ه وق��دم�ي��ه فهو من�شغل‬ ‫ج ��دا ب �ت��وف�ير ال�ن���ص��ف ال �ث��اين م��ن راتب‬ ‫�شهر حزيران لآلآف من تنابلة ال�سلطان‬ ‫العاملني يف وزارات حكومته ال�ت��ي طالت‬ ‫تهمة الف�ساد م��ؤخ��را خم�سة من وزرائها‪،‬‬ ‫وعليه فهو يف و�ضع ال يح�سد عليه خ�صو�صا‬ ‫�أن ع�ضلة قلبه بد�أت تخونه يف ظل الإرهاق‬ ‫ال �أ� �ص��اب��ه اهلل مب �ك��روه‪ -‬ف�لا ��ش�م��ات��ة يف‬‫املر�ض‪ ،‬هذا �إذا ما �أخذنا بعني االعتبار ما‬ ‫يتعر�ض له ا�سمه يوميا من هجمات الذعة‪،‬‬ ‫وبعد �أن ب��ات العقبة الوحيدة والرئي�سية‬ ‫املانعة لتنفيذ اتفاق امل�صاحلة الذي جرى‬ ‫التوقيع عليه يف بداية �أي��ار‪ /‬مايو املا�ضي‬ ‫ب�ين ف�ت��ح وح �م��ا���س‪ ،‬وب��ال��رغ��م م��ن مت�سك‬ ‫و�إ�صرار الرئي�س �أبو مازن به كمر�شح وحيد‬ ‫ملن�صب رئا�سة احلكومة القادمة‪.‬‬ ‫ع�ل��ى م���س��ار م �ت��واز م��ع ه��ذه الظروف‬ ‫ال�صعبة وامل�أ�ساوية التي متر بها العا�صمة‬ ‫رام اهلل‪ ،‬ت ��داع ��ى امل� �ن ��دوب ��ون ال� �ع ��رب �إىل‬ ‫االج�ت�م��اع يف العا�صمة القطرية الدوحة‬ ‫حت ��ت م �ظ �ل��ة اجل ��ام �ع ��ة ال �ع��رب �ي��ة وجلنة‬ ‫املتابعة اخلا�صة بعملية ال�سالم للت�شاور‬

‫يف احل��رك��ة ال�سيا�سية التي �ستقدم عليها‬ ‫�سلطة رام اهلل يف �أي�ل��ول‪� /‬سبتمرب القادم‪،‬‬ ‫وه��ذا بطلب ورج��اء من الرئي�س �أب��و مازن‬ ‫ال��ذي ال يريد �أن يبقى وحيدا يف امليدان‪،‬‬ ‫وعلى �أمل �أن يقدم له الأ�شقاء العرب بع�ض‬ ‫امل�ساندة والدعم فيما ي�ستعد للقيام به من‬ ‫"هجوم" قد يكون الأخ�ير خالل واليته‬ ‫احلالية التي �إنتهت �صالحيتها ومنذ �أمد‬ ‫بعيد‪ ،‬و�إن ك��ان امل�سكني ي��درك �أن��ه يف ذلك‬ ‫�إمنا يطلب العون من خايب الرجاء!‪.‬‬ ‫�سلطة الإتقان يف فنون اللف والدوران‬ ‫الفارغ والعبثي تقطف يف هذه الأيام املزيد‬ ‫من الأ�شواك الدامية التي زرعتها ب�أيديها‬ ‫ع�ل��ى م��دى ع�ق��دي��ن م��ن ال��زم��ن‪ ،‬وتقطف‬ ‫املزيد من ال�صفعات الدولية والإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫وهي تنتقل ما بني الأوه��ام والأح�لام التي‬ ‫ت�صر على ت�سويقها والتم�سك بها م��ا دام‬ ‫ذل��ك يحافظ يف النهاية على امتيازاتها‬ ‫وم�صاحلها ال�ضيقة والرخي�صة‪.‬‬ ‫��ش�ع�ب�ن��ا ومب� ��ا ت �ب �ق��ى ل��دي��ه م ��ن قوى‬ ‫م�ستعدة ل�ل�م�ق��اوم��ة وامل��واج �ه��ة وخمزون‬ ‫وط�ن��ي �أم ��ام امتحان �صعب وحت��د جديد‪،‬‬ ‫ف�إما �أن يكونوا على م�ستوى متطلبات هذا‬ ‫ال�صراع مع عدوهم ال�صهيوين‪ ،‬وبكل ما‬ ‫ق��د يحتاجه ذل��ك م��ن ت�ضحيات‪ ،‬وه��ذا ما‬ ‫نتمناه ون��دع��وه��م للنهو�ض ب�إحتياجاته‪،‬‬ ‫خ�صو�صا اذا ما �أرادوا موا�صلة �شق الطريق‬ ‫ل �ل��و� �ص��ول اىل الأه � � ��داف ال��وط �ن �ي��ة التى‬ ‫ترتقى مل�ستوى الطموح والأمنيات الفعلية‬ ‫واحلقيقية‪ ،‬لأنهم بعك�س ذلك فلن يكونوا‬ ‫��س��وى �ضائعني وت��ائ�ه�ين يف � �س��راب وقيظ‬ ‫ال�صحراء الذي تقودهم �إليه هذه ال�سلطة‬ ‫وحكومتها وم�ؤ�س�ساتها الفا�سدة!!‪.‬‬ ‫د‪� .‬إبراهيم الدعمة‬

‫املعارضة واإلصالح‬ ‫م�صطلح املعار�ضة الذي ن�سمعه يف حياتنا‬ ‫العامة‪ ،‬وال��ذي ي�صف كل من يخالف بع�ض‬ ‫�سيا�سات ال��دول��ة وب��راجم�ه��ا‪ ،‬لي�س ُم ْن ِ�صفاً‬ ‫ب�ح��ال م��ن الأح � ��وال‪ ،‬ب��ل ظ��امل يف ك�ث�ير من‬ ‫احلاالت‪ ،‬ذلك �أن الأ�صل يف كل من لديه �أدنى‬ ‫انتماء لوطنه ول�شعبه ولأمته معار�ضة كل‬ ‫ما ال يحقق م�صلحة‪� ،‬أو يغلب على الظن �أن‬ ‫ي�أتي مب�ضرة‪ ،‬فـ (ال خري فيكم �إن مل تقولوها‬ ‫وال خري فينا �إن مل ن�سمعها)‪ ،‬و(لو ر�أينا فيك‬ ‫اعوجاجاً ل َق َّو ْمناه ب�سيوفنا)‪ ،‬كما قال �سلفنا‬ ‫ال�صالح ر�ضي اهلل عنهم و�أر�ضاهم‪.‬‬ ‫ولي�س املطلوب من امل��رء الت�صفيق لكل‬ ‫عمل تقوم به جهة معينة �صاحبة م�س�ؤولية‬ ‫عامة حتى ي ُْ�صبِح موالياً‪ ،‬فالأ�صل �أن تقوم‬ ‫الدولة وم�ؤ�س�ساتها بواجبها املُناط بها‪ ،‬فهي‬ ‫موظفة ل��دى ال�شعب‪ ،‬ووكيلة عنه‪ ،‬وقائمة‬ ‫على رعاية م�صاحله‪ ،‬بل املطلوب من اجلميع‬ ‫الت�أ�شري والتنبيه على مواطن اخللل وحاالت‬ ‫التق�صري‪ ،‬واالجتهاد يف تقدمي احللول امل ُ ْثلى‬ ‫�إن ُوجِ د خلل ما‪ ،‬حتى ت�ستقيم الأمور وتبقى‬ ‫يف طريقها ال�صحيح‪.‬‬ ‫وال �أعتقد �أن هناك من لديه �أدنى �شعور‬ ‫بامل�س�ؤولية على خمتلف م�ستوياتها يعار�ض‬ ‫لأج��ل املعار�ضة‪ ،‬فلهذا مفهوم �آخ��ر ال يقبل‬ ‫�أن يو�صف به عاقل‪ ،‬بل َمنْ ي�ست�شعر واجبه‬ ‫ك �م��واط��ن ُم �ن �ت��م لأم �ت��ه ول��وط �ن��ه ال ب��د �أنْ‬ ‫يعتقد �أ َّن املواطنة ا َ‬ ‫حل َّقة تقوم على مراقبة‬ ‫وحما�سبة كل َمنْ َوليِ َ �أمراً من �أمور العامة‪،‬‬ ‫فالدور املناط به �أو املفرت�ض �أن يقوم به �أن‬

‫د‪� .‬أحمد ال�شوابكة‬

‫َي ْن َ�صح و ُي َ�ؤ ِّ�شر و ُي ْنكِر و َي�ْبأرْ َ �أ �إىل اهلل تبارك‬ ‫وتعاىل مِ نْ كل عمل مخُ الف لل�شرع والعقل‬ ‫واملنطق‪ ،‬وهذا كله من الأمور التي ال بد منها‬ ‫لكل �إن�سان يحرتم وطنيته وعلمه وعقله‪ ،‬ما‬ ‫دام يرى �أ َّن يف هذا اخلري وال�صالح‪ ،‬وال بد‬ ‫�أن ُي�و َِّط��ن نف�سه على حتمل ما يرتتب على‬ ‫ذل��ك‪ ،‬و�أ�سا�سه "يا ُب� َن� َّ�ي �أَ ِق��م ال�صالة‪َ ،‬و�أْمُر‬ ‫ب��امل�ع��روف‪َ ،‬وا ْن ��ه ع��ن املنكر‪ ،‬وا��ص�بر على ما‬ ‫�أ�صابك‪� ،‬إِ َّن ذلك من عزم الأمور"‪.‬‬ ‫ولل��أم��ان��ة ف ��إن �ن��ي �أك � ��اد �أج � ��زم ب ��أن��ه ال‬ ‫يوجد مواطن عاقل وا ٍع يختلف على الوطن‬ ‫وم�صلحته‪ ،‬ولكن االختالف على �أننا منتلك‬ ‫من امل��وارد املختلفة التي ال ُت ْ�س َتغل بفعالية‬ ‫لتحقيق �أهداف املجتمع‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن �أن هناك‬ ‫بع�ضاً مم��ن َوليِ �أم� ��وراً ع��ام��ة ت ��راه وطنياً‬ ‫بل�سانه‪ ،‬وه��و ع��د ٌو للوطن ب�أفعاله‪ ،‬وه�ؤالء‬ ‫غري �أ ْك�ف��اء‪ ،‬وال ميكن �أن تكون خمرجاتهم‬ ‫م ��ن ع �م��ل �أو ت��وظ �ي��ف �أو غ �ي��ره �إال من‬ ‫�شاكلتهم‪ ،‬وه�ؤالء الذين ال بد من مراقبتهم‬ ‫وحما�سبتهم مم��ن ه��و م���س��ؤول عنهم حتى‬ ‫ت�ستقيم الأمور‪ ،‬وت�سري يف الطريق ال�صحيح‪،‬‬ ‫فاالنتماء ٌ‬ ‫قول وعمل‪ ،‬وبالتايل �شهد وع�سل‪،‬‬ ‫ولي�س �أهازيج و�شعارات ود ََجل‪ ،‬وبالتايل ف�ساد‬ ‫وعِ لَل‪.‬‬ ‫وم��ن كبائر الأم ��ور‪ ،‬وم��ؤ��ش��رات الف�ساد‬ ‫ال ُع ْظمى‪ ،‬التم�سك ب��ال��ر�أي حتى ل��و ظهرت‬ ‫م���س��اوئ��ه (ع �ن��زة ول ��و ط� ��ارت)‪ ،‬وع ��دم قبول‬ ‫الر�أي الآخر على اعتبار �أن قائليه مُعار�ضون‪،‬‬ ‫وعدم قبول ن�صائحهم على افرتا�ض �أن وراء‬

‫ُن ْ�صحِ هِم م ��آرب خا�صة و�سعي �إىل ال�شعبية‪،‬‬ ‫و�أخ��ذ العزة بالإثم مِ ��نْ ِق َبل ه ��ؤالء ال�سا�سة‬ ‫على �أ�سا�س حِ ْفظ الهيبة‪ ،‬و�إث�ب��ات الوجود‪،‬‬ ‫واجل��دارة َفهُم (بتاع ُك ُّله) كما يُقال‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال‬ ‫ع��ن تق�سيم ال� ��والءات واالن �ت �م��اءات وتثبيت‬ ‫الأ�صول والتحري عن املنابت‪ ،‬والكثري من‬ ‫الأم ��ور التي ت�صعب على احل�صر‪ ،‬ك��ل هذه‬ ‫م�ؤ�شرات على الف�ساد‪ ،‬ودالئل على عدم ال�سعي‬ ‫للإ�صالح‪ ،‬ل�سان احلال انحناء للعا�صفة‪ ،‬ثم‬ ‫(تعود حليمة لعادتها القدمية)‪.‬‬ ‫ومقت�ضى الثقة بالنف�س �أن يعمل املرء‬ ‫ما يراه �صحيحاً يف كل موقع يكون فيه‪ ،‬وكلنا‬ ‫ذوو خ �ط ��أ‪ ،‬وال ��ذي يعمل ُي��خْ �ط��ئ‪ ،‬واخلط�أ‬ ‫ي َُ�ص َّحح‪ ،‬وال��واث��ق بنف�سه ال يخ�شى اخلط�أ‪،‬‬ ‫ول�ك��ن غ�ير ال �ك��فء‪ ،‬وم��ن لي�س ل��دي��ه الثقة‬ ‫يف نف�سه يخ�شى الن�صيحة‪ ،‬ويرف�ض النقد‪،‬‬ ‫ويبحث عن م�شاجب لتربير �أفعاله‪ ،‬وب�شكل‬ ‫عام ف��إن ال��ذي ال ُيخْ طئ هو ال��ذي ال يعمل‪،‬‬ ‫وهذا فعله بحد ذاته خط�أ‪ ،‬واال�ستمرار على‬ ‫هذا احلال هو ا�ستمرار على اخلط�أ‪.‬‬ ‫و�أخرياً فمن امل�صلحة العامة‪ ،‬ومن �أوىل‬ ‫خطوات الإ�صالح النظر لل�شعب ب�أنه �شريك‬ ‫يف ك��ل � �ش��يء‪ ،‬وك �ل �ه��م ج���س��د واح � ��د‪ ،‬ي�سعى‬ ‫بذمتهم �أدن��اه��م‪ ،‬وه��م ي��د على م��ن �سواهم‪،‬‬ ‫هّ � ُّ�م �ه��م واح� ��د‪ ،‬م�ستقبلهم واح� ��د‪ ،‬جهدهم‬ ‫م�تراك��م‪ ،‬وال�ك��ل لبنة يف ال�ب�ن��اء‪ ،‬لي�س فيهم‬ ‫م��والٍ ومعار�ض �إال مبقدار ما يعمل ويقدم‪،‬‬ ‫وعلى هذا تبنى البيوت والأوطان ال�صاحلة‪.‬‬

‫كلمتان خفيفتان على الل�سان ثقيلتان يف امليزان‪،‬‬ ‫خمتلفتان يف امل�ضامني ومتباعدتان يف امل�ضمون‬ ‫وال �ع �ن��وان‪� .‬إح��داه�م��ا ي�ق��ول فيها ّ‬ ‫ال�شعب حلاكمه‬ ‫"ارحل" والأخ� ��رى ي�ق��ول فيها ّ‬ ‫ال�شعب حلاكمه‬ ‫"ابق" فما هي دوافع الأوىل ومبرّ رات الثانية‪.‬‬ ‫�إن ّ‬ ‫ال�شعوب التي تطالب برحيل حكامها هي‬ ‫من تق ّبلتهم ظ��اه��راً و�أ�سلمت قيادها لهم مكرهة‬ ‫وبايعتهم راغمة ونادت بت�أييدهم وت�أبيدهم خائفة‬ ‫مرعوبة‪ ،‬مع يقينها ب�أنه ال خري يرجتى منهم‪ ،‬فقد‬ ‫ج ّربتهم خالل �سنني‪،‬حكمهم وقهرهم‪ ،‬حتى ا�ستقر‬ ‫ل��دى ه��ذه ّ‬ ‫ال�شعوب �أن ه��ذا قدرهم ال��ذي ال فكاك‬ ‫منه وال خ�لا���ص‪ ،‬و�إذا م��ا ح��دث تغيري يف الوجوه‬ ‫فهو بحكم الأجل املحتوم والوريث جاهز وتعديالت‬ ‫مواد الد�ستور ا ّلالزمة طوع �إرادة القيادة‪.‬‬ ‫وحت � ّول��ت الأوط � ��ان �إىل �إق �ط��اع �ي��ات و�شركات‬ ‫م�ساهمة خا�صة احلاكم فيها ال�سيد املطاع‪ ،‬واملواطن‬ ‫هو اخلادم الأمني والعامل املنقو�ص الأجر واملهدور‬ ‫مم��ا ي�شبه �إق �ط��اع �أوروب � ��ا يف ع�صورها‬ ‫ال �ك��رام��ة‪ّ ،‬‬ ‫الو�سطى املظلمة‪ .‬ولي�س �أم��ام املواطن ل�س ّد حاجة‬ ‫الكفاف لديه �إ ّال بيع �أر�ضه وبيته وعر�ضه وكرامته‪،‬‬ ‫و�إذا ما �شكى �أو ّ‬ ‫ك�شر �أو ت�أ ّفف‪ ،‬فتح�سب هذه مظاهر‬ ‫احتجاج ون ْيل من النّظام يقوده �إىل‬ ‫ورب ��ا غياهب ال�سجون‪،‬‬ ‫امل���س��ا َءل��ة واملحا�سبة مّ‬ ‫وامل�ط�ل��وب ه��و الت�سبيح والتحميد بنعم النظام‪،‬‬ ‫فاحلمد هلل على نعمة الأم��ن واال�ستقرار واحلمد‬ ‫هلل على نعمة املمانعة وامل�ق��اوم��ة واحل�م��د هلل على‬ ‫نعمة الأمر باملعروف والنهي عن املنكر‪.‬‬ ‫وظ� ّ�ل خم��زون القهر والكبت وتراكمات الذّل‬ ‫والهوان واحلرمان وح�صيلة ّ‬ ‫التلظي بنريان الظلم‬ ‫واال��س�ت�ب��داد وال�ط�غ�ي��ان وا�ستعباد الإن���س��ان لأخيه‬ ‫وال�صدور‬ ‫الإن �� �س��ان‪ ،‬ظ� ّل��ت ه��ذه حبي�سة ال� ّن�ف��و���س ّ‬ ‫ال�سانحة واللحظة النّادرة‬ ‫تنتظر الفرج والفر�صة ّ‬ ‫وال�شرارة التي ت�شعل ملح البارود فتتفجر براكني‬ ‫وال�سدود التي‬ ‫هادرة و�سيو ًال عارمة حتط ّم احلواجز ّ‬ ‫ظنّ �أهلها �أنها باقية على طول الدّهر و�إذ بها �أوهن‬ ‫من بيت العنكبوت لأنها �أقيمت على الظلم والباطل‬ ‫ال� ��ذي زح ��ف ع�ل�ي��ه احل ��ق ف �ك��ان زه ��وق� �اً‪ ،‬فخرجت‬ ‫ّ‬ ‫ال�شعوب عن �صمتها وط ّلقت حالة رعبها وخوفها‬ ‫ودح��رت كل �شيء وق��ف يف طريقها ورحلت النظم‬ ‫�إىل غري رجعة ب�إذن ربها‪.‬‬ ‫ال�صنف الثاين من الأنظمة واحل ّكام فهم‬ ‫� ّأم��ا ّ‬ ‫�أولئك الذين خربتهم �شعوبهم عرب حمطات عمل‬ ‫ع��ام وم��واق��ع خمتلفة وظ��روف متباينة فوجدتهم‬ ‫�أ ّن �ه��م الأم �ن��اء الأق ��وي ��اء‪ ،‬ال��ذي��ن ت�ف��ان��وا يف خدمة‬ ‫�شعوبهم وحت ّملوا امل�شاق وامل�صاعب وامل�س�ؤوليات يف‬ ‫�سبيل �إ�سعادهم وا�ستعادت ما انتق�ص من كرامتهم‪،‬‬ ‫وو��ض�ع��وا دول�ه��م و�شعوبهم يف م���ص� ّ‬ ‫�اف دول العلم‬ ‫ق ّوة ومكانة وكرامة ومهابة‪ ،‬فا�ستحقوا بذلك ثقة‬ ‫�شعوبهم وجتديد البيعة لهم و�أهدتهم �أ�صواتهم‬ ‫و��ش��ارك�ت�ه��م م���س�يرات�ه��م وم�ه��رج��ان��ات�ه��م ّ‬ ‫وت�شرفت‬ ‫برفع �شعاراتهم وتغّنت ب�أ�سمائهم و�أفعالهم‪ ،‬فكان‬ ‫لهذه ال�شعوب الوف ّية الواعية ما �أرادت وكان له�ؤالء‬ ‫احل �ك��ام �أن ي�ج�ن��وا ث�م��ار م��ا غ��ر��س��وا‪ ،‬ف� ُ�ج��ددت لهم‬ ‫البيعة وعزموا على موا�صلة امل�سري لتحقيق املزيد‬ ‫من خري ونفع البالد والعباد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ال�صنف‬ ‫ال�صنف الأول‬ ‫بالذل والعار وح�صد ِّ‬ ‫فباء ّ‬ ‫الثاين العزّ والفخار‪.‬‬

‫حممد ابوريا�ش‬

‫«من مني خايفني‪..‬‬ ‫ومن شو مستحيني»‬ ‫بهذه الكلمات امل�ستفزة املحر�ضة غري امل�س�ؤولة‪ ،‬والتي‬ ‫يهوي بها �صاحبها يف جهنم �سبعني خريفا �إن كان ال يلقي‬ ‫لها باال‪ ،‬تفوه الإعالمي نف�سه يف �إحدى �إذاعات الوطن ردا‬ ‫على مداخلة من احد �أفراد الأمن العام حول ما جرى يف‬ ‫�ساحة النخيل يوم اجلمعة الفائت‪.‬‬ ‫و�أعقب كلماته ب�أغنية لأحد املطربني املغمورين يقول‬ ‫يف مقطعها‪( :‬قولولهم قولولهم حلم الأردين مر)‪.‬‬ ‫جميل �أن ت�ق��ال ه��ذه ال�ع�ب��ارة لأع� ��داء الأم ��ة و�أع ��داء‬ ‫الوطن‪ ،‬لكن �أن تقال يف معر�ض التحري�ض والتجيي�ش �ضد‬ ‫فئة �شريفة من �أبناء الوطن‪ ،‬فهذا ما ال يقبله �أردين حر‬ ‫وال تر�ضاه ال�شهامة وال املروءة وال النخوة الأردنية!!!‪.‬‬ ‫م��اذا يريد ه��ذا الإع�لام��ي احل��اق��د ال��ذي مت�ل�أ روحه‬ ‫وف�ضاءات نف�سه م�ساحات الكره والبغ�ض لل�شرفاء من �أبناء‬ ‫الوطن؟‪.‬‬ ‫ما الذي يهدف �إليه ويرمي هذا البوق املزمر املطبل‬ ‫للف�ساد و�أهله؟‪.‬‬ ‫ليعلم هذا الإعالمي ‪-‬والإع�لام ال�شريف النزيه منه‬ ‫براء‪� -‬أن الأردنيني بوعيهم وحر�صهم على وطنهم �سيفوتون‬ ‫عليه فر�صة الت�شفي والرق�ص على جراح الوطن!‪.‬‬ ‫�سيلقنونه در� �س��ا يف ع ��دم اع �ت �ب��ار ك�ل�م��ات��ه امل�سمومة‬ ‫وتهمي�ش مقا�صده اخلبيثة التي ال تريد لل��أردن و�أهله‬ ‫�إال الدمار واخلراب‪ ،‬يف حني يظن �أنه يح�سن �صنعا وي�أتي‬ ‫خريا وطيبا!‪.‬‬ ‫لتعلم �أي�ه��ا الإع�لام��ي امل��وت��ور �أن الأردن �ي�ين م��ن �شتى‬ ‫�أ�صولهم ومنابتهم الطيبة لن يلتفتوا �إىل حقدك وكرهك‪،‬‬ ‫ول��ن ي�سمعوا ل�صوتك الن�شاز ال��ذي اف�ترى علينا جميعا‬ ‫عندما قلت ب ��أن ال��ذي ات�صل ب��ك ميثل ‪ 6‬ماليني �أردين‪،‬‬ ‫بينما ال�شرفاء املطالبني بالإ�صالح ال ميثلون �إال �شرذمة‬ ‫ق�ل�ي�ل��ة و�أن ع�ل��ى الأردن� �ي�ي�ن ج�م�ي�ع��ا �أن ي�ن�ق���ض��وا عليهم‬ ‫ويجتثوهم من �أ�صولهم!‬ ‫�أال فلتعلم �أيها الإعالمي ‪-‬والإعالم احلر النزيه منك‬ ‫براء‪� -‬أن الإ�صالح مطلب كل الأردنيني وغاية مقا�صدهم‬ ‫النبيلة!‪.‬‬ ‫و�أما �أمثالك من املوتورين احلاقدين (العاي�شني) على‬ ‫فتات الف�ساد وبقاياه النتنة �سيكون م�آلهم مزابل التاريخ‬ ‫ورجم �أل�سنة ال�شرفاء ما مل ترتدعوا عن غيكم وتتوبوا عما‬ ‫اقرتفتموه بحق الوطن من تفتيت وتقطيع لأو�صاله!‪.‬‬


‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫‪17‬‬

‫العالناتكم يف‬

‫هاتف‪5692853 - 5692852 :‬‬ ‫اخط ــار �ص ـ ــادر عن دائـ ــرة تنفيذ‬ ‫حمكم ــة �سحاب املوقرة ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2011/395 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2011/7/19 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وليد خليل �أحمد خليل‬

‫وع��ن��وان��ه‪� :‬سحاب ‪ -‬املنطقة ال�صناعية ‪� -‬شركة‬ ‫امل�ستقلة ‪ -‬ل�صنع الأق���را����ص امل��دجم��ة ‪ /‬جمهول‬ ‫االقامة حاليا‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬اتفاقية جدولة مديونية‬ ‫تاريخه‪2009/8/23 :‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪� )650000( :‬ستمائة‬ ‫وخم�سون الف دوالر او ما يعادله بالدينار‬ ‫االردين باال�ضافة اىلالر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ��ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة البنك التجاري الفل�سطيني وكيلها املحامي‬ ‫يو�سف �سليم خليليه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫دائرة التنفيذ اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2011/5380‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫التاريخ‪2011/7/17 :‬‬

‫ورقـ ــة اخب ـ ــار‬

‫اىل املدين‪ /‬م�أمون حممد �سليم بني عمر‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ اربد حب�سك ‪ 90‬يوما‬ ‫لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره �ستة االف‬ ‫دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ����ن����ك ال�������س���ي���د اح����م����د ع���م���ر حممد‬ ‫القطاط�شة ف����إذا مل ت���ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل‬ ‫حقك املن�صو�ص عليه يف املادة (‪ )5‬من قانون‬ ‫التنفيذ با�ستئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع‬ ‫من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010- 3532 ( / 1 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2010/5/30‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عو�ض يو�سف البلعاوي‬

‫عمان ‪ /‬حي نزال بجانب مدار�س الر�شيد‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫مو�سى عبداحلميد علي �أبو ح�شي�ش‬ ‫عمان ‪� /‬شارع امل�صدار خلف �ألبان �سعيد ال�شامي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال��زام املدعى عليه ب���أن ي���ؤدي للمدعي املبلغ املدعى به‬ ‫والبالغ (‪ )2500‬دينار ر�صيد ال�شيكات املطلوبة‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪)125‬‬ ‫دينار اتعاب حماماة والفائدة القانونية بواقع ‪ ٪9‬ت�سري‬ ‫من تاريخ اال�ستحقاق وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكما وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أف��ه��م علنا با�سم �صاحب‬ ‫اجلاللة الها�شمية امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني املعظم‬ ‫(حفظه اهلل ورعاه) بتاريخ ‪.2010/5/30‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعـ ـ ــى عليـ ـ ـ ــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2011- 1685 ( / 1-2‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬ال��ق��ا���ض��ي‪ :‬عبدالرحمن ن�ضال حممد‬ ‫الن�صريات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد حيدر حممد ملح�س‬

‫عمان ‪ /‬القوي�سمة بجانب بنك اال�سكان‬ ‫ي��ق��ت�����ض��ي ح���������ض����ورك ي������وم اخل���م���ي�������س امل����واف����ق‬ ‫‪ 2011/9/15‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أع�لاه والتي �أقامها عليك املدعي‪� :‬شركة ف�ضل‬ ‫من�صور بلبل و�شركاه ‪� /‬صاحبة اال�سم التجاري‬ ‫م�ؤ�س�سة الديره التجارية املفو�ض بالتوقيع عنها‬ ‫ال�شريك ف�ضل من�صور بلبل‬ ‫ف�����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم ال�صلح‬ ‫وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب عام ال�شرك ـ ــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكم ــال اج ــراءات ت�صفيـ ــة‬ ‫�شركـة ح�سني وجيهان الأحمد وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )24460‬بتاريخ ‪ 1990/12/5‬ت�صفية اختيارية‬ ‫و�شطب ت�سجيلها ً‬ ‫اعتبارا من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائ��رة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪- 5600260‬‬ ‫‪ ،5600289‬ومركز االت�صال الرقم (‪ً ،)5600270‬‬ ‫اعتبارا من ‪.2008-2-1‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫� ارا�ضي‬ ‫أرا�ضـــــــي‬ ‫ل��ل��ب��ي��ع يف امل��ق��اب��ل�ين والبنيات‬ ‫ق��ط��ع��ة �أر��������ض م�����س��اح��ة ‪630‬م‬ ‫�سهلة م�ستوية جميع اخلدمات‬ ‫تنظيم �سكن ج منطقة حديثة‬ ‫البناء بواجهة ‪25‬م قريبة من‬ ‫����ش���ارع احل���ري���ة وي��ت��وف��ر لدينا‬ ‫م�������س���اح���ات مب����واق����ع خمتلفة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0799801802 - 4399967‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع ار���ض ا�ستثمارية الزرقاء‬ ‫‪ /‬ق��اع خنا من ارا���ض��ي ال��زرق��اء ‪/‬‬ ‫امل�ساحة ‪ 11‬دومن ‪ /‬حو�ض اللحفي‬ ‫ال�شرقي ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ار���ض للبيع ا�ستثمارية واجهة‬ ‫ع��ل��ى ���ش��ارع ال‪100‬م املا�ضونة‬ ‫ح��و���ض ‪ 12‬الدبية امل�ساحة ‪22‬‬ ‫دومن ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫للبيع ار�ض جتاري ال�شمي�ساين‬

‫امل�ساحة ‪900‬م خلف االمب�سادور‬ ‫‪ /‬ق�������������رب ف��������ن��������دق ال�������������ش������ام‬ ‫ال�����س��ع��ر م��ن��ا���س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫للبيع ع��دة قطع �سكن ب من‬ ‫ارا�ضي الر�صيفة ‪ /‬القاد�سية‬ ‫ح��و���ض ‪ 9‬قرق�ش ‪ /‬امل�ساحات‬ ‫‪500‬م‪ 2‬اال�����س����ع����ار منا�سبة‬ ‫‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية ‪ /‬زراعية‬ ‫ق���اع خ��ن��ا م��ن ارا����ض���ي الزرقاء‬ ‫امل�������س���اح���ة ‪ 11‬دومن و‪500‬م‪2‬‬ ‫ع��ل��ى ���ش��ارع�ين ام��ام��ي وخلفي‬ ‫‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ل���ل���ب���ي���ع ار����������ض ا����س���ت���ث���م���اري���ة‬ ‫املا�ضونة حو�ض ‪ 3‬امل�شقل لوحة‬ ‫‪ 4‬امل�����س��اح��ة ‪ 9‬دومن����ات و‪360‬م‪2‬‬ ‫ال�����س��ع��ر م��ن��ا���س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬

‫�أر����ض زراع��ي��ة ‪ 13‬دومن طريق‬ ‫زراعي معبد ي�شقها �إىل ن�صفني‬ ‫تبعد عن و�سط مدينة عجلون‬ ‫‪2‬ك��م موقع مميز رق��م القطعة‬ ‫‪ 85‬حو�ض ‪ 20‬ال�صبحية ورقم‬ ‫ال���ل���وح���ة ‪ 41‬ل�لات�����ص��ال على‬ ‫املالك مبا�شرة‪0777582181 :‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫�أر���������ض ل��ل��ب��ي��ع ط����ري����ق جر�ش‬ ‫املفرق م�ساحة ‪ 50‬دومن مكتب‬ ‫اجلوهرة العقاري ‪0777720567‬‬ ‫‪5355365 / 0797720567‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫�أر������ض يف خ��ل��دا ع���رق���وب خلدا‬ ‫م�����س��اح��ة ‪ 1215‬م��ت�ر ���س��ك��ن �أ‬ ‫خا�ص مكتب اجلوهرة العقاري‬ ‫‪/ 0797720567 0777720567‬‬ ‫‪5355365‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫للبيع ار����ض ���ص��ن��اع��ات خفيفة‬ ‫ماركا الونانات ‪ /‬ق��رب م�صنع‬ ‫روم��وا ‪1000‬م‪ / 2‬كهرباء ‪ 3‬فاز‬ ‫‪ /‬ال�����س��ع��ر م��ن��ا���س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪--------------------------‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫للبيع ار�ض �سكن ج اليا�سمني‬ ‫اجل���ح���رة ال�����ش��م��ايل امل�ساحة‬ ‫‪659‬م واج����ه����ة ع���ل���ى ����ش���ارع‬ ‫ع����ب����دون ‪ /‬ال���ي���ا����س���م�ي�ن ‪45‬م‬ ‫على �شارعني ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫متفرقـــــــــات‬ ‫متفرقات‬

‫ب��ي��ت ل��ل��ب��ي��ع ال��ر���ص��ي��ف��ة اجلبل‬ ‫ال�شمايل خلف مدار�س الوكالة‬ ‫م���ك���ون م���ن ‪��� 3‬ش��ق��ق ‪ +‬ت�سوية‬ ‫م�سطح البناء ‪ 363‬م�تر مربع‬ ‫ل��ل��ب��ي��ع ب���ال���ك���ام���ل �أو ك����ل �شقة‬ ‫ع���ل���ى ح������دة ال�������س���ع���ر منا�سب‬ ‫‪0795052502‬‬ ‫�شقق‬

‫�شـــــــــــــــقق‬

‫���ش��ق��ة ل��ل��ب��ي��ع ج�����س��ر اجلامعة‬ ‫الأردن������ي������ة ال���ر����ش���ي���د ‪ 85‬مرت‬ ‫م���ف���رو����ش���ة م���ك���ت���ب اجل����وه����رة‬ ‫ال������ع������ق������اري ‪0777720567‬‬ ‫‪5355365 / 0797720567‬‬

‫‪-------------------‬‬‫ف��ي�لا ع��ل��ى �أر�������ض يف خلدا‬ ‫م�����س��اح��ة ‪ 1021‬م�تر البناء‬ ‫‪ 780‬م��ت�ر م��ك��ت��ب اجل���وه���رة‬ ‫ال������ع������ق������اري ‪0777720567‬‬ ‫‪5355365 / 0797720567‬‬ ‫‪----------------------‬‬‫ت��ل��اع ال���ع���ل���ي ����س���وب���ر ديلوك�س‬ ‫ف�����اخ�����رة ‪112‬م �أر�����ض����ي����ة ب�����دون‬ ‫ح�����دي�����ق�����ة وت��������را���������س ‪ 2‬ن���������وم ‪،‬‬ ‫‪ 2‬حمام ما�سرت‪� ،‬صالون ‪ ،L‬مطبخ‬ ‫ح���دي���ث راك������ب‪ ،‬خ���زائ���ن حائط‪،‬‬ ‫دي��ك��ورات‪ ،‬تطبيع‪ ،‬ت��دف��ئ��ة‪ ،‬كراج‬ ‫ال�سعر ‪ 54‬الف ‪0799694550‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫تالع العلي ‪ /‬خلف �أ�سواق ال�سلطان‬ ‫�شقة �أر�ضية �سوبر ديلوك�س ‪188‬م‬ ‫فاخرة دي��ك��ورات‪ 3 ،‬ن��وم‪ 3 ،‬حمام‪،‬‬ ‫���ص��ال��ة‪��� ،‬ص��ال��ون‪ ،‬ت��را���س كرميد‪،‬‬ ‫كراج تدفئة بداعي ال�سفر ال�سعر‬ ‫‪ 125‬الف ‪0799694550‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل��ل��ب��ي��ع يف ���ض��اح��ي��ة اليا�سمني‬ ‫���ش��ق��ة م�������س���اح���ة ‪130‬م ‪ 3‬نوم‬ ‫ما�سرت حمامني �صالة و�صالون‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬

‫حديقة مدخل م�ستقل جديدة‬ ‫مل ت�سكن معفاة م��ن الر�سوم‬ ‫وي����ت����وف����ر ل����دي����ن����ا م�������س���اح���ات‬ ‫مب����واق����ع خم��ت��ل��ف��ة م�ؤ�س�سة‬ ‫العرموطي العقارية ‪4399967‬‬ ‫ ‪0796649666‬‬‫‪------------------------‬‬‫للبيع يف �ضاحية اليا�سمني منزل‬ ‫م�����س��ت��ق��ل م�����س��اح��ة االر������ض ‪730‬م‬ ‫م�����س��اح��ة ال��ب��ن��اء ‪500‬م م��ك��ون من‬ ‫طابقني ‪� 3‬شقق الطابق االر�ضي‬ ‫���ش��ق��ة وال��ط��اب��ق االول ���ش��ق��ت�ين ‪4‬‬ ‫اجهات حجر منطقة فلل بحاجة‬ ‫اىل �صيانة الطابق االر�ضي ويتوفر‬ ‫ل��دي��ن��ا م���ن���ازل مب���واق���ع خمتلفة‬ ‫م���ؤ���س�����س��ة ال��ع��رم��وط��ي العقارية‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫للبيع م��رج احل��م��ام ا�سكان عاليه‬ ‫فيال نظام ا�سباين م�ساحة االر�ض‬ ‫‪800‬م ال���ب���ن���اء ‪700‬م م��ك��ون��ة من‬ ‫ط��اب��ق�ين وروف ‪ 5‬ن���وم ‪ 3‬ما�سرت‬ ‫���ص��االت وا���س��ع��ة ح��دي��ق��ة م�شجرة‬ ‫ك���رم���ي���د ع���ل���ى امل�����داخ�����ل جم����ددة‬ ‫ب���ال���ك���ام���ل �أب������اج������ورات دي����ك����ورات‬

‫ت��دف��ئ��ة م��رك��زي��ة وي��ت��وف��ر لدينا‬ ‫م�ساحات مبواقع خمتلفة م�ؤ�س�سة‬ ‫العرموطي العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪------------------------‬‬‫�شقق للبيع ط��ارق ‪ /‬خلف كازية‬ ‫ال�سلمان �سوبر ديلوك�س ار�ضية‬ ‫‪150‬م عدا الرت�س ‪ 3‬نوم ‪� -‬صالة‬ ‫ ����ص���ال���ون ‪ -‬م��ط��ب��خ ‪ 3 -‬حمام‬‫ ب�ل�اط رخ����ام اي��ط��ايل ت�أ�سي�س‬‫تدفئة ‪ -‬ك���راج ‪ -‬ج��دي��دة معفية‬ ‫م���ن ال���ر����س���وم ب�����س��ع��ر م���غ���ري ‪59‬‬ ‫ال���ف ن��ق��داً غ�ير ق��اب��ل للتفاو�ض‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫‪-----------------------‬‬‫ل��ل��ب��ي��ع ع����م����ارة جت������اري على‬ ‫ار�����ض ‪518‬م‪ 2‬ال��ب��ن��اء ‪966‬م‪2‬‬ ‫عبارة عن ‪ 5‬حم�لات جتارية‬ ‫ع��ل��ى ال�������ش���ارع ال��رئ��ي�����س��ي و‪6‬‬ ‫�شقق �سكنية جبل عمان �شارع‬ ‫الأمري حممد ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ل��ل��ب��ي��ع م��ن��زل م�����س��ت��ق��ل طارق‬

‫‪ 5692852 - 3‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪ /‬ط�ب�رب���ور م�����س��اح��ة االر�����ض‬ ‫‪770‬م‪ 2‬ال��ب��ن��اء ط��اب��ق ار�ضي‬ ‫‪249‬م‪ 2‬ت�������س���وي���ة ����ش���ق���ت�ي�ن ‪+‬‬ ‫بويلري ‪239‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫للبيع م��ن��زل م�ستقل م�ساحة‬ ‫‪300‬م‪ 2‬ال����ب����ن����اء ع�����ب�����ارة عن‬ ‫ت�سوية ‪ 4 /‬ادوار ‪ /‬املوقع جبل‬ ‫االخ�������ض���ر ‪ /‬واج���ه���ة ح��ج��ر ‪/‬‬ ‫ك��ل ط��اب��ق �شقة ‪ /‬م�ساحة كل‬ ‫ط��اب��ق ‪140‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫مطلوب‬

‫مطلــــــــــــوب‬

‫م��ط��ل��وب ل��ل�����ش��راء اجل����اد ف��ي�لا �أو‬ ‫م��ن��زل ف��ل�ات �أو ق��ط��ع��ة ار�����ض يف‬ ‫ع��م��ان ال��غ��رب��ي��ة ف��ي��م��ا ب�ين طريق‬ ‫امل��ط��ار وح��ت��ى اجلبيهة والر�شيد‬ ‫������ش�����رط م������ن امل������ال������ك م���ب���ا����ش���رة‬ ‫(‪)0797262255‬‬


‫‪18‬‬

‫�أوراق ثقافية‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫دقة العربية يف إيراد الكلمات للتعبري عن األحوال والصفات‬ ‫نقالً عن منتديات واتا احل�ضارية‬ ‫م��ن م��زاي��ا اللغة العربية دقتها يف �إي��راد الكلمات للتعبري عن‬ ‫الأحوال وال�صفات‪:‬‬ ‫(‪ -)1‬تفرق العرب يف التعبري عن ال�شهوات‪ ،‬فيقولون‪ :‬فالن‬ ‫جائع �إىل اخلبز‪َ ،‬قرِم �إىل اللحم‪ ،‬ع َْط�شان �إىل املاء‪َ ،‬ع ْيمان �إىل ال ّلنب‪،‬‬ ‫َبرِد �إىل التمر‪َ ،‬جعِم �إىل الفاكهة‪.‬‬ ‫(‪ -)2‬ويفرقون يف ت�سمية الأوط��ان‪ ،‬فيقولون‪ :‬وط��ن الإن�سان‪،‬‬ ‫وعطن البعري‪ ،‬وعرين الأ�سد‪ ،‬ووجار الذئب وال�ضبع‪ ،‬وكنا�س الظبي‪،‬‬ ‫وع�ش الطائر‪ ،‬وقرية النمل‪ ،‬وكور الزنابري‪ ،‬ونافقاء الريبوع‪.‬‬ ‫(‪ -)3‬ويقولون ملا ي�ضعه الطائر على ال�شجر‪ :‬وكر‪ ،‬ف�إن كان على‬ ‫جبل �أو جدار فهو‪ :‬وكن‪ ،‬و�إذا كان يف كن فهو‪ :‬ع�ش‪ ،‬و�إذا كان على وجه‬ ‫الأر�ض فهو‪� :‬أفحو�ص‪ ،‬والأدحى للنعام خا�صة‪.‬‬ ‫ال�صباحة يف الوجه الوَ�ضاءة يف ال َب�شرة‪ ،‬اجلمال يف الأنف‪،‬‬ ‫(‪َّ -)4‬‬ ‫املالحة يف الفم‪ ،‬احلالوة يف العينني‪َّ ،‬‬ ‫الظ ْرف يف الل�سان‪ ،‬ال ّر�شاقة يف‬ ‫القدّ‪ ،‬ا ّللباقة يف ال�شمائل‪َ ،‬كمال احل�سن يف ال�شعر‪.‬‬ ‫(‪ -)5‬ويفرقون يف ال�ضرب فيقولون لل�ضرب بالراح على مقدم‬ ‫الر�أ�س‪� :‬صقع‪ ،‬وعلى القفا‪� :‬صفع‪ ،‬وعلى الوجه‪� :‬صك‪ ،‬وعلى اخلد‬ ‫بب�سط الكف‪ :‬لطم‪ ،‬وبقب�ضها‪ :‬لكم‪ ،‬وبكلتا اليدين‪ :‬لدم‪ ،‬وعلى الذقن‬ ‫واحلنك‪ :‬وه��ز‪ ،‬وعلى اجلنب‪ :‬وخ��ز‪ ،‬وعلى ال�صدر والبطن بالكف‪:‬‬ ‫وك ��ز‪ ،‬وب��ال��رك�ب��ة‪ :‬زب ��ن‪ ،‬وب��ال��رج��ل‪ :‬رك ��ل‪ ،‬وك��ل � �ض��ارب مب ��ؤخ��ره من‬ ‫احل�شرات كلها كالعقارب‪ :‬تل�سع‪ ،‬وكل �ضارب منها بفيه‪ :‬يلدغ‪.‬‬ ‫(‪ -)6‬ويفرقون يف الك�شف عن ال�شيء من البدن‪ ،‬فيقولون‪ :‬ح�سر‬ ‫عن ر�أ�سه‪ ،‬و�سفر عن وجهه‪ ،‬و�أفرت عن نابه‪ ،‬وك�شر عن �أ�سنانه‪ ،‬و�أبدى‬ ‫عن ذراعيه‪ ،‬وك�شف عن �ساقيه‪ ،‬وهتك عن عورته‪.‬‬ ‫(‪ -)7‬ويقولون يف تق�سيم ال�صدور‪� :‬صدر الإن�سان‪ ،‬وي�سمونه من‬ ‫البعري الكركرة‪ ،‬ومن الأ�سد الزور‪ ،‬ومن ال�شاة الق�ص‪ ،‬ومن الطائر‪:‬‬ ‫اجل�ؤج�ؤ‪ ،‬ومن اجلرادة‪ :‬اجلو�شن‪ ،‬ومن الفر�س لبان‪.‬‬ ‫(‪ -)8‬والظفر للإن�سان وهو من ذوات اخلف‪ :‬املن�سم‪ ،‬ومن ذوات‬ ‫الظلف‪ :‬الظلف‪ ،‬ومن ذوات احلافر‪ :‬احلافر‪ ،‬ومن ال�سباع وال�صائد‬ ‫م��ن ال�ط�ير‪ :‬املخلب‪ ،‬وم��ن الطري غ�ير ال�صائد وال�ك�لاب ونحوها‪:‬‬ ‫الربثن‪ ،‬ويجوز الربثن يف ال�سباع كلها‪.‬‬ ‫(‪ -)9‬وال�ث��دي للمر�أة وللرجل‪ :‬ث�ن��د�ؤة‪ ،‬وه��و من ذوات اخلف‪:‬‬ ‫اخل�ل��ف‪ ،‬وم��ن ذوات الظلف‪ :‬ال�ضرع‪ ،‬وم��ن ذوات احل��اف��ر وال�سباع‪:‬‬ ‫الطبي‪.‬‬ ‫(‪ -)10‬وي �ق��ول��ون يف م��رات��ب ال���ض�ح��ك‪ :‬ال�ت�ب���س��م �أول مراتب‬ ‫ال�ضحك ثم الإهال�س‪ ،‬وهو �إخفا�ؤه‪ ،‬ثم االف�ترار واالنكالل وهما‪:‬‬ ‫ال�ضحك احل�سن‪ ،‬ثم الكتكتة �أ�شد منهما‪ ،‬ثم القهقهة‪ ،‬ثم القرقرة‪،‬‬ ‫ثم الكركرة‪ ،‬ثم اال�ستغراب‪ ،‬ثم الطخطخة‪ ،‬وه��ي �أن يقول‪ :‬طيخ‬ ‫طيخ‪ ،‬ثم الإهزاق والزهزقة‪ ،‬وهي �أن يذهب ال�ضحك به كل مذهب‪،‬‬

‫عن �أبي زيد وابن الأعرابي وغريهما‪.‬‬ ‫(‪ -)11‬وامل�ع��دة للإن�سان مبنزلة الكر�ش ل�ل�أن�ع��ام‪ ،‬واحلو�صلة‬ ‫للطائر‪.‬‬ ‫(‪ -)12‬ويفرقون يف املنازل‪ :‬ف�إن كان من مدر‪ ،‬قالوا‪ :‬بيت‪ ،‬و�إن‬ ‫كان من وبر‪ ،‬قالوا‪ :‬بجاد‪ .‬و�إن كان من �صوف‪ ،‬قالوا‪ :‬خباء‪ .‬و�إن كان‬ ‫من ال�شعر‪ ،‬قالوا‪ :‬ف�سطاط‪ .‬و�إن كان من غزل‪ ،‬قالوا‪ :‬خيمة‪ .‬و�إن كان‬ ‫من جلود‪ ،‬قالوا‪ :‬ق�شع‪.‬‬ ‫(‪ -)13‬ويفرقون يف �أ�سماء الأوالد فيقولون لولد كل �سبع‪ :‬جرو‪،‬‬ ‫ولولد كل ذي ري�ش‪ :‬فرخ‪ ،‬ولولد كل وح�شية‪ :‬طفل‪ ،‬ولولد الفر�س‪:‬‬ ‫مهر وفلو‪ ،‬ولولد احلمار‪ :‬جح�ش وعفو‪ ،‬ولولد البقرة‪ :‬عجل‪ ،‬ولولد‬ ‫الأ��س��د‪� :‬شبل‪ ،‬ولولد الظبية‪ :‬خ�شف‪ ،‬ولولد الفيل‪ :‬دغفل‪ ،‬ولولد‬ ‫الناقة‪ :‬حوار‪ ،‬ولولد الثعلب‪ :‬هجر�س‪ ،‬ولولد ال�ضب‪ :‬ح�سل‪ ،‬ولولد‬ ‫الأرن ��ب‪ :‬خ��رن��ق‪ ،‬ول��ول��د ال�ن�ع��ام‪ :‬ر�أل‪ ،‬ول��ول��د ال ��دب‪ :‬دي���س��م‪ ،‬ولولد‬ ‫اخلنزير‪ :‬خنو�ص‪ .‬ولولد ال�يرب��وع وال �ف ��أرة‪ :‬در���ص‪ ،‬ولولد احلية‪:‬‬

‫حري�ش‪.‬‬ ‫(‪ -)14‬ويفرقون يف اجلماعات فيقولون‪ :‬موكب من الفر�سان‪،‬‬ ‫وكبكبة من ال��رج��ال‪ ،‬وجوقة من الغلمان‪ ،‬ومل��ة من الن�ساء‪ ،‬ورعيل‬ ‫من اخليل‪ ،‬و�صرمة من الإبل‪ ،‬وقطيع من الغنم‪ ،‬و�سرب من الظباء‪،‬‬ ‫وعرجلة من ال�سباع‪ ،‬وع�صابة من الطري‪ ،‬ورجل من اجلراد‪ ،‬وخ�شرم‬ ‫من النحل‪.‬‬ ‫(‪ -)15‬ويفرقون يف االمتالء فيقولون‪ :‬بحر طام‪ ،‬ونهر طافح‪،‬‬ ‫وعني ثرة‪ ،‬و�إناء مفعم‪ ،‬وجمل�س غا�ص ب�أهله‪.‬‬ ‫(‪ -)16‬ويفرقون يف ا�سم ال�شيء اللني فيقولون‪ :‬ثوب لني‪ ،‬ورمح‬ ‫لدن‪ ،‬وحلم رخ�ص‪ ،‬وريح رخاء‪ ،‬وفرا�ش وثري‪ ،‬و�أر�ض دمثة‪.‬‬ ‫(‪ -)17‬ويفرقون يف تغري الطعام وغريه فيقولون‪� :‬أروح اللحم‪،‬‬ ‫و�أ�سن املاء‪ ،‬وخنز الطعام‪ ،‬و�سنخ ال�سمن‪ ،‬وزنخ الدهن‪ ،‬وقنم اجلوز‪،‬‬ ‫ودخن ال�شراب‪ ،‬و�صدئ احلديد‪ ،‬ونغل الأدمي‪.‬‬ ‫(‪ -)18‬ويقولون يدي من اللحم غمرة‪ ،‬ومن ال�شحم زهمة‪ ،‬ومن‬

‫الثورة الثقافية‪ :‬ملاذا؟ وكيف؟‬ ‫بقلم‪ :‬د‪ .‬جمدي يو�سف (بت�صرف)‪/‬‬ ‫الورقة امل�شارك بها الكاتب يف م�ؤمتر احتاد‬ ‫كتاب م�صر ‪ 18 -16‬متوز ‪2011‬‬ ‫كيف ميكن لنا �أن نتعلم من ثورات الب�شرية‬ ‫التي �سبقتنا واملعا�صرة لنا الآن يف العامل العربي‬ ‫نف�سه مبا يدعم وعينا الثائر؟‬ ‫�أو ًال‪ :‬ثورة املجتمع وثورة الأدب‬ ‫ه��ل ن�ح��ن ال �ك �ت��اب ب�ح��اج��ة ل�ن�ظ��ري��ة عامة‬ ‫ل�ل�م�ع��رف��ة‪ ،‬ت �ك��ون ل�ن��ا مب�ث��اب��ة امل��ر� �ش��د ال �ع��ام ملا‬ ‫ن�ستخدمه من تقنيات فنية‪ ،‬ت�ستهدف ا�ستثارة‬ ‫الوعي الناقد لدى قرائنا؟‬ ‫ثانياً‪ :‬هل ميكن لثورة الوعي اجلماهريي‬ ‫يف "‪ 25‬يناير" �أن تفيد من �سواها من الثورات‬ ‫االجتماعية يف جم��ال ال��وع��ي الإن���س��اين العام؟‬ ‫و�إىل �أي حد �أ�سهم الأدب يف التمهيد والتفاعل‬ ‫مع كل منها؟‬ ‫ثالثاً‪� :‬إذا كان انقالب ‪ 52‬الذي �صار يدعى‬ ‫جَتم ً‬ ‫ال "ثورة ‪ ،"52‬قد ا�ستطاع �أن يح�شد عددا‬ ‫م��ن ال�ك�ت��اب وال�ف�ن��ان�ين ل�ل�تروي��ج مل�شاريعه بني‬ ‫�صفوف ال�شعب امل�صري‪ ،‬خا�صة حني كانت ت�سد‬ ‫قدرا من احتياجاته‪ ،‬و�إن يكن بقرارات �سلطوية‬ ‫متعالية على امل�شاركة ال�شعبية‪ ،‬فكيف ال ميكن‬ ‫للكتاب والفنانني �أن يكونوا كتيبة ثقافية لثورة‬ ‫"‪ 25‬يناير" الدميقراطية بحق؟‬ ‫وكيف ميكن ل�ل�أدب��اء �أن ُي�ع� رِِّّبرِوا عن جدل‬ ‫�إب ��داع امل�ستقبل م��ن �أح�شاء املا�ضى املتغلغل يف‬ ‫وعي وم�شاعر املواطنني؟‬ ‫وكيف لهم �أن يدفعوا ب�أعمالهم املتخيلة‬ ‫وعي اجلماهري �إىل �آفاق متجاوزة دون �أن يقعوا‬ ‫يف "فخ" املحاكاة املبا�شرة للواقع؟‬ ‫راب�ع�اً‪ :‬كيف ميكن لنا �أن نتعلم من ثورات‬ ‫الب�شرية ال�ت��ي �سبقتنا وامل�ع��ا��ص��رة لنا الآن يف‬ ‫ال�ع��امل العربي نف�سه‪ ،‬مب��ا يدعم وعينا الثائر‬ ‫على كل انتهاك لكرامتنا وحقنا يف احلياة؟‬ ‫وكيف ميكننا �أن ن�صنع من �أعمالنا الأدبية‬ ‫"هلبا" وج���س��را ل�ل�ت��وا��ص��ل م��ع ��س��ائ��ر ثورات‬ ‫العامل العربي؛ بحيث يتجاوز اختالف ال�سياق‬ ‫االج�ت�م��اع��ي ال�ث�ق��ايف ل�ك��ل م�ن�ه��ا‪ُ ،‬م�ت�ي�ح�اً ل�ن��ا �أن‬ ‫يتعلم كل من الآخر؟‬ ‫وكيف ميكن ل ُك َّتاب م�صر ‪-‬وال �أقول �أع�ضاء‬ ‫ه��ذا االحت��اد وح��ده��م‪� -‬أن ُي �ع رِّ�ِّبرِوا ب�إبداعاتهم‬ ‫املبا�شر منها وغري املبا�شر‪ ،‬ال�ساخر منها وال�سارد‬ ‫"التوثيقى"‪ ،‬والباعث على ك�شف التناق�ض بني‬ ‫�أق ��وال احل�ك��ام و�أدائ �ه��م امل�ضحك‪ ،‬ع��ن مواقفنا‬ ‫املت�ضامنة م��ع �سائر ال�شعوب العربية الثائرة‬ ‫�ضد قاهريها القامعني حلقها يف جمرد التعبري‬ ‫ال�سلمي عن مطالبها الثائرة؟‬ ‫وف�ي��م نحن ك ��أدب��اء ون�ق��اد بحاجة لنظرية‬ ‫عامة للمعرفة –باملعنى الفل�سفي– لتكون لنا‬ ‫مبثابة البو�صلة املنهجية التي تقينا من االنزالق‬ ‫�إىل "جماليات" لغوية �أدب�ي��ة‪ ،‬ق��د تبعدنا عما‬ ‫نريده من �إ�سثارة وع��ي املتلقي وفكره الناقد؛‬ ‫عرب �أدواتنا الفنية وحيلنا التخيلية‪.‬‬ ‫بهذا نعود ال�ستكمال �س�ؤالنا الأول‪ ،‬ومنه‬ ‫ننطلق جمددا يف هذا العر�ض املوجز‪.‬‬ ‫�� �س� ��ؤال وج �ه �ت��ه ل �ـ جن �ي��ب حم �ف��وظ وكلود‬ ‫�سيمون‬ ‫ب�ع��د ح���ص��ول��ه ع�ل��ى ج��ائ��زة ن��وب��ل يف الأدب‬ ‫ب �ع��ام�ين وج �ه��ت �� �س� ��ؤاال م �� �ش�ترك��ا يف معر�ض‬ ‫ال �ق��اه��رة ال� ��دويل ل�ل�ك�ت��اب ع ��ام ‪ 1990‬ل�ك��ل من‬ ‫جنيب حمفوظ وزميله الفرن�سي احلا�صل على‬ ‫اجلائزة نف�سها كلود �سيمون‪ .‬قلت لهما‪:‬‬ ‫ه��ل ت�ع�ت�ق��دان �أن الأدي� ��ب ب�ح��اج��ة لنظرية‬ ‫ع��ام��ة للمعرفة (باملعنى الفل�سفي) ك��ي تكون‬ ‫له مبثابة النربا�س العام ال��ذي منه ي�ستخل�ص‬ ‫�أدواته وحيله الفنية التي ين�شئ بوا�سطتها عامله‬

‫املتخيل؟‬ ‫هنا �أجابنى كلود �سيمون ب�سرعة ال�صاروخ‪:‬‬ ‫ال‪ ،‬ال �أعتقد‪.‬‬ ‫�أما جنيب فكانت �إجابته‪� :‬أيوه يا �أ�ستاذ‪ .‬ما‬ ‫�أنا عاي�ش يف و�سط النا�س‪ ،‬ومعاي�شهم‪.‬‬ ‫�إذا جاز يل �أن �أعلق على هاتني الإجابتني‪،‬‬ ‫ف�إجابة كلود �سيمون كانت تنم عن خ�شية �شديدة‬ ‫م��ن التنظري امل�سبق ال��ذي ميكن �أن يحد من‬ ‫�إبداع الكاتب‪.‬‬ ‫ولعل هذه احل�سا�سية املغاىل فيها يف البالد‬ ‫الأورب� �ي ��ة �آن� ��ذاك مبعثها الآث� ��ار امل��دم��رة التي‬ ‫تركتها "الواقعية الأدبية" على احلياة الثقافية‬ ‫يف ب�لاد �شرقي �أوروب� ��ا‪� ،‬أو ب�لاد م��ا ك��ان يدعى‬ ‫�آنذاك "حلف وار�سو"‪.‬‬ ‫ولعل احل��ادث��ة التالية تو�ضح م��ا �أق�صده‪:‬‬ ‫ففي م�ؤمتر "للجمعية الدولية للأدب املقارن"‬ ‫يف جامعة "كارلتون" يف كندا ع��ام ‪ 1973‬وجه‬ ‫�إىل "مار�سيل باتايون"‪� ،‬أ�ستاذ الأدب الإ�سباين‬ ‫الو�سيط يف "الكوليج دو فران�س"‪� ،‬س�ؤاال حول‬ ‫ر��س��ال��ة دك �ت��وراه ال��دول��ة ال�ت��ي ت�ق��دم بها �آنذاك‬ ‫ال �ب��اح��ث اجل� ��زائ� ��ري ج �م��ال ال ��دي ��ن ب ��ن �شيخ‬ ‫للح�صول على �أ�ستاذية يف جامعة باري�س‪ ،‬وكانت‬ ‫ع��ن ال�شعرية العربية الو�سيطة‪ ،‬ف�أجبته �أين‬ ‫ال �أرى �أن يف االقت�صار على حتليل ال�شعر ما‬ ‫ي�ضييء للباحث �أك�ثر من حيل ال�شعر‪ ،‬ولكنه‬ ‫ال يجيب على ال�س�ؤال التايل‪ :‬مل��اذا هي كذلك؟‬ ‫وهو الذي يحيلنا �إىل خارج جمال النوع الأدبي‪،‬‬ ‫ب��ل الأدب بوجه ع��ام‪ ،‬وعلى وج��ه التحديد �إىل‬ ‫العالقة اجلد مركبة بني حيل الأدب و�إيقاعات‬ ‫احل�ي��اة ال�ع��ام��ة خ��ارج��ة ع�بر ا�ستقبال وتفاعل‬ ‫اجلمهور معها‪.‬‬ ‫عندئذ ت�أفف "باتايون" من �إجابتي قائال‬ ‫�إن�ه��ا ت��ذك��ره بنظرية "الواقعية الأدبية" التي‬ ‫ك��ان��ت مت�ث��ل ال�ت��وج��ه ال��ر��س�م��ي يف ب�ل�اد �أوروب� ��ا‬ ‫ال�شرقية �آن ��ذاك‪ .‬وه�ن��ا ت��دخ��ل "فكتور هيل"‪،‬‬ ‫�أ�ستاذ الأدب املقارن يف جامعة "�سرتا�سبورغ"‪،‬‬ ‫داعما لتعليقي‪ ،‬غري متفق مع �أ�ستاذه "باتايون"‬ ‫يف ت�سويته بني موقفي النظري‪ ،‬وذاك ال�سائد‬ ‫يف دول "حلف وار�سو" �آن��ذاك‪ .‬ثم �إذ بع�ضو يف‬ ‫معهد الأدب يف �أكادميية العلوم يف "بوداب�ست"‬ ‫يزيد على "باتايون" يف رف�ضه املطلق ملنطلقي‬ ‫النظري ال��ذي يحث على تتبع ال�ع�لاق��ات غري‬ ‫املبا�شرة بني حيل الأدب وبالغياته من ناحية‪،‬‬ ‫والعالقات االجتماعية عرب الت�صورات "غري‬ ‫الأدبية" عنها يف �أذهان عامة النا�س‪.‬‬ ‫قال يل ع�ضو معهد الأدب يف �أكادميية العلوم‬ ‫املجرية �آنذاك �إنه بعد التحول "اال�شرتاكي" يف‬ ‫املجر ن�شر القائمون الر�سميون على الثقافة‬ ‫ال�ت��ي �أري ��د ل�ه��ا �أن ت�ك��ون "ا�شرتاكية" قائمة‬ ‫ب��امل���ش��اري��ع الأدب �ي ��ة ال �ت��ي يتطلبها امل�ج�ت�م��ع يف‬ ‫مرحلته "التحولية" اجل��دي��دة‪ .‬وه�ن��ا تكالب‬ ‫�صغار الكتاب وانتهازيوهم على تدبيج الأعمال‬ ‫ح���س��ب "املوا�صفات" امل�ط�ل��وب��ة مم��ا �أدى �إىل‬ ‫�إغ��راق ال�سوق الثقافية هناك مب�ستويات �أدبية‬ ‫جد م�سطحة‪ .‬من هنا كان رد "معهد الأدب" يف‬ ‫�أكادميية العلوم يف بوداب�ست‪ ،‬ب�أن ركز على در�س‬ ‫الآليات الداخلية للأعمال الأدبية‪ ،‬ون�أى بنف�سه‬ ‫مت��ام��ا ع��ن االه�ت�م��ام بالتعرف على �أي��ة عالقة‬ ‫بني حيل الأع�م��ال الأدب�ي��ة وال��وع��ي االجتماعي‬ ‫العام بواقعه املو�ضوعي‪ .‬وبعبارة �أخرى كان هذا‬ ‫املوقف البحثي املعاك�س متاما للموقف الر�سمي‬ ‫للدولة مبعثه احلر�ص على �إنقاذ الأدب القومي‬ ‫من كارثة حمققة‪.‬‬ ‫ولعل هذا هو ما ك�شف يل علة "ت�ضامن"‬ ‫ه� ��ؤالء ال�ب��اح�ث�ين امل�ج��ري�ين �آن� ��ذاك م��ع املوقف‬ ‫املح�ض ا�ستيطيقي ب�إزاء الأدب الذي كان ميثله‬ ‫التيار الذى تزعمه "رينيه فيلك" يف "اجلمعية‬ ‫الدولية للأدب املقارن"‪ ،‬والذي يذكرنا باملوقف‬

‫املحافظ الذي مثلته "مدر�سة ر�شاد ر�شدي" يف‬ ‫النقد الأدبى يف م�صر �آنذاك‪.‬‬ ‫�أردت ب �ه��ذه ال�ق���ص��ة �أن �أو�� �ض ��ح الأ�سباب‬ ‫امل�ج�ت�م�ع�ي��ة ل��رف����ض �أو ق �ب��ول ت��وج��ه تنظريى‬ ‫�أو �آخ ��ر ب� � ��إزاء الأدب؛ ف��ال�ن�ظ��ري��ات الإ�شارية‬ ‫(ال�سيميوطيقية) تقت�صر على ت�شريح اخلطاب‬ ‫الداخلي للعمل الأدبي‪.‬‬ ‫ومن ثم فهي ال يعنيها �أية �صلة بينه وبني‬ ‫ال��وع��ي االج �ت �م��اع��ي لأن� ��ه "غري �أدبي"‪ ،‬وهو‬ ‫ف�ضال ع��ن ذل��ك غ�ير م�سجل على نحو ي�سمح‬ ‫بـ "تقطيعه" وحتليل عالقاته الداخلية‪ .‬وقد‬ ‫ذك��رين ذل��ك التوجه املح�ض �أدب��ي مبوقف فني‬ ‫مل���ص��ور ف��وت��وغ��رايف م��ن غ��زه التقيته يف �أملانيا‬ ‫منذ ب�ضعة �أعوام‪ .‬و�إذ بي �أجد �أعماله الفنية ال‬ ‫متت ب�أية �صلة للم�آ�سي التي يعي�شها الغزاويون!‬ ‫وح�ي�ن ��س��أل�ت��ه ع��ن ال���س�ب��ب ق��ال ىل م��ا زاد من‬ ‫ده���ش�ت��ي‪ :‬ح�ين ك��ان��ت غ��زة تطحن حت��ت نريان‬ ‫العدو الكثيفة كان يجد نف�سه م�شدودا لت�صوير‬ ‫ما تبقى من جمال الطبيعة! ولعل هذا يذكرين‬ ‫ببيت من ال�شعر لربتولت برخت‪ ،‬يقول فيه‪:‬‬ ‫�أدب الثورة وثورة الأدب‬ ‫َمنْ منا ال يعرف ثورة ال�شعر الفرن�سي على‬ ‫يدي "�أرتور رامبو"؟ ولكن كم واحد منا يعرف‬ ‫م�صدر الإلهام ال�شعري لذلك ال�شاب‪ ،‬الذي َط َّلق‬ ‫الق�صيد ال��ذي هز العامل ب�صوره الثائرة على‬ ‫كافة التقاليد الأدبية يف ع�صره؟‬ ‫ل�ق��د � �ش��اه��دت ب��اح�ث�ين غ��رب�ي�ين ي�ضربون‬ ‫�أخما�ساً لأ�سدا�س‪ ،‬وك�أنهم جتار خردة يف وكالة‬ ‫البلح‪ ،‬عجبا ل�شاب على هذا القدر من املوهبة‬ ‫ال�ف��ري��دة ال�شاخمة‪ ،‬يطلق ال�شعر وال ي��زال يف‬ ‫الثامنة ع�شرة من عمره! لكن �أحدا منهم مل يع‬ ‫الأ�سباب التي دعت "رامبو" لتطليق ال�شعر يف‬ ‫هذه ال�سن املبكرة‪.‬‬ ‫مل ي�ل�ح��ظ �أي م��ن ه � ��ؤالء "الأكادمييني‬ ‫املعقمني" �أنه كان �شاعر ثورة "كومونة باري�س"‬ ‫يف ‪ ،1871‬ال�ت��ي ك��ان��ت متثل ل��ه بنفيها لهرمية‬ ‫ال �ن �ظ��ام االج �ت �م��اع��ي ال��ر��س�م��ي يف ب�ل�اده (بعد‬ ‫انحرافها عن مبادئ ال�ث��ورة الفرن�سية)‪� ،‬أعلى‬ ‫درج��ات "ال�شعر" يف "�إيقاع" احل�ي��اة اليومية‬ ‫لأع�ضاء الكومونة‪.‬‬ ‫ك��ان��وا ج�م�ي�ع��ا م�ت���س��اوي�ين مت��ام��ا يف كافة‬ ‫احلقوق والواجبات واتخاذ القرارات على العك�س‬ ‫متاما من ال�سائد يف املجتمع الفرن�سي �آنذاك‪.‬‬ ‫ه �ك��ذا �أ��ص�ب�ح��ت ه��ذه ال�ت�ج��رب��ة الإن�سانية‬ ‫الفريدة مثار ا�ستلهامه يف ثورته على معايري‬ ‫ال�شعر التقليدي النخبوي‪ ،‬ول�ك��ن م��ا لبث �أن‬ ‫ت�ضامن �ضد ه��ذه التجربة الإن�سانية الرائعة‬ ‫�أعدا�ؤها التقليديون املرتبعون على �أرائك احلكم‬ ‫يف كل من فرن�سا و�أملانيا �آن��ذاك؛ حيث كان كال‬ ‫البلدين يف مواجهة م�سلحة على حدود الآخر‪،‬‬ ‫�إال �أن "ب�سمارك" قد �أوعز �إىل "ملك فرن�سا"‬ ‫�أنه لن ينق�ض عليه �إذا ما فتك هو بـ "كومونة‬ ‫باري�س"‪ .‬وبالفعل ب��دال من يلج�أ امللك للهرب‬ ‫من باري�س (حيث كانت الكومونة على مقربة‬ ‫من ق�صر اللوفر – مقره الر�سمى) �إىل ق�صره‬ ‫يف "تولوز" بجنوب فرن�سا‪� ،‬سارع بالذهاب �إىل‬ ‫"فر�ساي" القريبة من العا�صمة‪ ،‬ومن هناك‬ ‫ح��ول ال�ف��رق��ة احل��رب�ي��ة ال�ت��ي ك��ان��ت متمرت�سة‬ ‫ع�ل��ى اجل�ب�ه��ة يف م��واج �ه��ة الأمل � ��ان �إىل باري�س‬ ‫حيث �أحالت "الكومونة" �إىل بحر من الدماء‬ ‫يف اليوم املائة بعد جتربتها امللهمة لأروع ثورة‬ ‫�شعرية يف التاريخ الفرن�سي‪� ،‬إن مل يكن الأوروبي‬ ‫احلديث‪.‬‬ ‫�أمل يكن ذلك كافيا كي يطلق �شاعر الكمونة‬ ‫�شعره‪ ،‬ويرحل �شريدا �إىل �أفريقيا حيث يقوم‬ ‫مبغامراته التي �أ�شار �إليها حممد الفيتورى يف‬ ‫ق�صيدته "الطوفان الأ�سود"؟!‬

‫البي�ض زهكة‪ ،‬ومن احلديد �سهكة‪ ،‬ومن ال�سمك �صمرة‪ ،‬ومن اللنب‬ ‫وال��زب��د ��ش�ترة‪ ،‬وم��ن ال�ثري��د م��رة‪ ،‬وم��ن ال��زي��ت قنمة‪ ،‬وم��ن الدهن‬ ‫زنخة‪ ،‬ومن اخلل خمطة‪ ،‬ومن العمل لزقة‪ ،‬ومن الفاكهة لزجة‪ ،‬ومن‬ ‫الزعفران ردغة‪ ،‬ومن الطني ودغة‪ ،‬ومن العجني ودخة‪ ،‬ومن الطيب‬ ‫عبقة‪ ،‬ومن الدم �ضرجة و�سطلة و�سلطة‪ ،‬ومن الوحل لثقة‪ ،‬ومن املاء‬ ‫بللة‪ ،‬ومن احلم�أة ثئطة‪ ،‬ومن الربد �صردة‪ ،‬ومن الأ�سنان ق�ض�ضة‪،‬‬ ‫ومن املداد وجدة‪ ،‬ومن البزر والنفط من�شة ونثمة‪ ،‬ومن البول قتمة‪،‬‬ ‫ومن العذرة طف�سة‪ ،‬ومن الو�سخ درنة‪ ،‬ومن العمل جملة‪.‬‬ ‫(‪ -)19‬ويفرقون يف الو�سخ ف�إذا كان يف العني قالوا‪ :‬رم�ص‪ ،‬ف�إذا‬ ‫جف قالوا‪ :‬غم�ص‪ ،‬ف�إذا كان يف الأ�سنان قالوا‪ :‬حفر‪ ،‬ف�إذا كان يف الأذن‬ ‫فهو‪� :‬أف‪ ،‬و�إذا كان يف الأظفار فهو‪ :‬تف‪ ،‬و�إذا كان يف الر�أ�س قالوا‪:‬‬ ‫حزاز‪ ،‬وهو يف باقي البدن‪ :‬درن‪.‬‬ ‫(‪ -)20‬ويقولون يف الرياح ف��إذا وقعت الريح بني ريحني فهي‪:‬‬ ‫نكباء‪ ،‬ف ��إذا وقعت بني اجلنوب وال�صبا فهي‪ :‬اجلريباء‪ ،‬ف ��إذا هبت‬ ‫من جهات خمتلفة فهي‪ :‬املتناوحة‪ ،‬ف�إذا جاءت بنف�س �ضعيف فهي‪:‬‬ ‫الن�سيم‪ ،‬ف ��إذا كانت �شديدة فهي‪ :‬العا�صف‪ ،‬ف ��إذا قويت حتى قلعت‬ ‫اخليام فهي‪ :‬الهجوم‪ ،‬ف�إذا حركت الأ�شجار حتريكاً �شديداً وقلعتها‬ ‫فهي‪ :‬الزعزع‪ ،‬ف�إذا جاءت باحل�صباء فهي‪ :‬احلا�صب‪ ،‬ف�إذا هبت من‬ ‫الأر���ض كالعمود نحو ال�سماء فهي‪ :‬الإع���ص��ار‪ ،‬ف ��إذا ج��اءت بالغربة‬ ‫فهي‪ :‬الهبوة‪ ،‬ف�إذا كانت باردة فهي‪ :‬احلرجف وال�صر�صر‪ ،‬ف�إذا كان‬ ‫مع بردها ندى فهي‪ :‬البليل‪ ،‬ف�إذا كانت حارة فهي ال�سموم‪ ،‬ف�إذا مل‬ ‫تلقح ومل حتمل مطراً فهي‪ :‬العقيم‪.‬‬ ‫(‪ -)21‬ويفرقون يف املطر‪ :‬ف�أوله ر�ش‪ ،‬ثم ط�ش‪ ،‬ثم طل‪ ،‬ورذاذ‪ ،‬ثم‬ ‫ن�ضخ‪ ،‬ثم ه�ضل‪ ،‬وتهتان‪ ،‬ثم وابل وجود‪ ،‬ف�إذا �أحيى الأر�ض بعد موتها‬ ‫فهي‪ :‬احلياء‪ ،‬ف�إذا جاء عقيب املحل �أو عند احلاجة فهو‪ :‬الغيث‪ ،‬و�إن‬ ‫كان �صغار القطر فهو‪ :‬القطقط‪ ،‬ف�إذا دام مع �سكون فهو‪ :‬الدمية‪،‬‬ ‫ف�إذا كان عاماً فهو‪ :‬اجلداء‪ ،‬و�إذا روى كل �شيء فهو‪ :‬اجلود‪ ،‬ف�إذا كان‬ ‫كثري القطر فهو‪ :‬الهطل والتهتان‪ ،‬ف ��إذا كان �ضخم القطر �شديد‬ ‫الوقع فهو‪ :‬الوبل‪.‬‬ ‫(‪ -)22‬ويقولون هجهجت بال�سبع‪ ،‬و�شايعت بالإبل‪ ،‬ونعقت بالغنم‪،‬‬ ‫و�س�أ�س�أت باحلمار‪ ،‬وه�أه�أت بالإبل‪� :‬إذا دعوتها للعلف‪ ،‬وج�أج�أت بها‪:‬‬ ‫�إذا دعوتها لل�شرب‪ ،‬و�أ�شليت الكلب‪ :‬دعوته‪ ،‬و�أ�سدته �أر�سلته‪.‬‬ ‫(‪ -)23‬ويفرقون يف الأ�صوات‪ :‬فيقولون ‪ :‬رغا البعري‪ ،‬وجرجر‪،‬‬ ‫وهدر وقبقب‪ ،‬و�أطت الناقة‪ ،‬و�صهل الفر�س‪ ،‬وحمحم‪ ،‬ونهم الفيل‪،‬‬ ‫ونهق احلمار‪ ،‬و�سحل‪ .‬و�شحج البغل‪ ،‬وخارت البقرة وج�أرت‪ ،‬وثاجت‬ ‫النعجة‪ ،‬وثغت ال�شاة وي�ع��رت‪ ،‬وبغم الظبي ون��زب‪ ،‬ووع��وع الذئب‪،‬‬ ‫و�ضبح الثعلب‪ ،‬و�ضغت الأرنب‪ ،‬وعوى الكلب ونبح‪ ،‬و�ص�أت ال�سنونو‪،‬‬ ‫و�ض�أت الف�أرة‪ ،‬وفحت الأفعى‪ ،‬ونعق الغراب ونعب‪ ،‬وزقا الديك و�سقع‪،‬‬ ‫و�صفر الن�سر‪ ،‬وهدر احلمام وهدل‪ ،‬وغرد املكاء‪ ،‬وقبع اخلنزير‪ ،‬ونقت‬ ‫العقرب‪ ،‬و�أنق�ضت ال�ضفادع ونقّت �أي�ضاً‪ ،‬وعزفت اجلن‪.‬‬

‫الفن اليمني يواكب الثورة‬ ‫بامتزاج الفعل الثوري بالفعل‬ ‫الفني شعرا ومسرحا ونشيدا‬

‫عدن ‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫يف مدينة عدن (جنوب) كما يف غريها من املحافظات‬ ‫اليمنية‪ ،‬واكب الفنان وال�شاعر والأدي��ب الوطني انطالقة‬ ‫ال�ث��ورة‪ ،‬وظ��ل ي�سهم يف بلورة �أهدافها من خ�لال �إبداعات‬ ‫�شتى‪ ،‬وامتزج الفعل الثوري بالفني ال��ذي عرب يف جممله‬ ‫عن �أهداف وتطلعات الثورة ‪-‬وفق تقرير �أعده �سمري ح�سن‬ ‫لـ"اجلزيرة نت"‪.‬‬ ‫وال تكاد تخلو ليايل الثوار ومهرجاناتهم يف �ساحات‬ ‫االعت�صام من �إلقاء ق�صيدة �أو قراءة ق�صة �أو متثيل م�شهد‬ ‫م�سرحي �ساخر‪ ،‬وجميعها حتكي واقع الثوار بطريقة جادة‬ ‫حيناً و�ساخرة تالم�س قلوب الثائرين �أحيانا‪.‬‬ ‫وبعد �أ�شهر على انطالقة الثورة‪� ،‬أ�صبحت مكتبة الثوار‬ ‫ب�ع��دن ت��زخ��ر ب��ال�ع��دي��د م��ن الإ�� �ص ��دارات والأع �م��ال الفنية‬ ‫�أبرزها‪� :‬ألبوم الفنان حممود كارم "عهداً يا �شهداء الثورة"‬ ‫وال��ذي الق��ى رواج �اً وق�ب��و ًال وا�سعاً بكل �ساحات االعت�صام‬ ‫وكذلك �ألبوم "ي�سقط الطغيان" ملعاذ خ��ان‪ ،‬و"يدًا بيد"‬ ‫و"يا مين" ملنري التبعي وغريها‪.‬‬ ‫�إنتاجات ثورية‬ ‫ك�م��ا �شكلت ال �ف��رق الفنية ال�شعبية �إ� �ض��اف��ات �أخرى‬ ‫للأغنية ال�ث��وري��ة؛ حيث ب��رزت ف��رق "املعال" و"الأخوة"‬ ‫وكذلك فرقة "احلياة الفنية" بعدن التي �أ�صدرت م�ؤخراً‬ ‫�ألبوم "يا علي ويلك من اهلل"‪.‬‬ ‫ويف ع��دن �أ��ص�ب��ح امل���س��رح م�ك��ون�اً �أ��س��ا��س�ي��ا م��ن مكونات‬ ‫�ساحات االعت�صام املنت�شرة يف بلدة كريرت واملن�صورة وال�شيخ‬ ‫عثمان واملعال‪ ،‬يحيي من خالله الثوار حفالتهم و�أ�سمارهم‬ ‫املناوئة لنظام �صالح‪.‬‬ ‫وك ��ان ل�ف��رق��ة "خليج عدن" ال���س�ب��ق يف ت��د��ش�ين �أول‬ ‫ال�ع��رو���ض ال�ه��ادف��ة مب�سرحية "العجائز ي�شتوا ي�سقطوا‬ ‫النظام" وم�سرحية "�أعور وعاده يتنقو" كما قدمت فرقة‬ ‫ف �ن��ون ع ��دن م�سرحيتي "�أني�س ي��ري��د �إ� �س �ق��اط النظام"‬

‫و"حكومة م�ش عاقلة"‪.‬‬ ‫وي��رى ال�شاعر علي عبد الكرمي ‪-‬ع�ضو احت��اد الأدباء‬ ‫ب�ع��دن‪ -‬بهذا احل��راك الفني ر�سالة ث��وري��ة مهمة يقدمها‬ ‫ال�شاعر وامل�سرحي والفنان‪ ،‬وي�ستطيع من خاللها ت�صوير‬ ‫الواقع بكل جتلياته "ويجيد �إخ��راج امل�شهد وف��ق �أجندات‬ ‫�شباب الثورة"‪.‬‬ ‫ووف ��ق ع�ب��د ال �ك��رمي‪ ،‬ف ��إن ه��ذه ال��ر��س��ال��ة الفنية تعزز‬ ‫وتقوي الهدف امل�شرتك جلميع الثوار يف زي��ادة ن�ضج هذه‬ ‫احل��رك��ة الثورية "و�إحداث التغيري امل��رج��و يف اجت��اه بناء‬ ‫دولة مدنية تقطع مع خملفات النظام"‪.‬‬ ‫ترجمة الثورة‬ ‫ويرى فنانون و�أدب��اء بعدن �أن الإبداعات الفنية مثلت‬ ‫ترجمة ل�صورة االنتفا�ضة ال�شعبية �ضد النظام احلاكم‪،‬‬ ‫واالنتهاكات التي مار�سها لإ�سكات �صوت الثورة‪ ،‬وجنحت‬ ‫بالفعل يف تقوية عزائمهم‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار منري ال ُت ّبعي –رئي�س ف��رق��ة �أج�ي��ال امل�ستقبل‬ ‫الفنية بعدن‪ -‬للجزيرة نت �إىل �أن الفنان بر�سالته الهادفة‬ ‫واك ��ب ال �ث��ورة م�ن��ذ انطالقتها الأوىل و�أ��س�ه��م ب ��دور بارز‬ ‫و�أ��س��ا��س��ي يف التنوير‪ ،‬ون�شر ال��وع��ي يف �أو� �س��اط اجلماهري‬ ‫وتو�ضيح احلقائق "وف�ضح جرائم القمع واال�ستبداد التي‬ ‫مار�سها النظام �ضد املواطنني ال ُع ّزل"‪.‬‬ ‫كما ت�ؤكد الأديبة والقا�صة هدى العطا�س �أن الفن من‬ ‫�أهم العوامل الداعمة للثورات‪ ،‬وهو غالبا ما يكون وعاءها‬ ‫واملعرب عن روحها وجوهرها"‪.‬‬ ‫و��ش��ددت يف ت�صريح للجزيرة ن��ت على �أن �أهمية دور‬ ‫الفنان تكمن يف كونه ل�سان حال ال�شعب واملعرب عن همومه‬ ‫وتطلعاته‪ ،‬ودللت مبا قدمه �سيد �إم��ام و�أح�م��د ف ��ؤاد جنم‬ ‫للثورة امل�صرية وما قدمه ال�سنوات الأخ�يرة الفنان املعرب‬ ‫عن الق�ضية اجلنوبية عبود خواجة‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إ�سهامات‬ ‫�شباب الثورة اليمنية يف �إعادة �إنتاج الأغاين الثورية للفنان‬ ‫اليمني الراحل حممد �سعد عبد اهلل‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫‪19‬‬


‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫يف اجلزء الثاين من احلوار مع النواب املبعدين من القد�س‬

‫االحتالل الصهيوني يشعر بخطر حقيقي من ربيع الثورات العربية‬ ‫حوار‪� :‬آالء الر�شيد‬ ‫ن�ستكمل اجلزء الثاين من املقابلة التي ُن�شر اجلزء الأول منها يف العدد املا�ضي من �صفحة «على �أ�سوار القد�س» مع‬ ‫النواب املقد�سيني مبنا�سبة مرور عام على �إبعاد الكيان ال�صهيوين للوزير ال�سابق خالد �أبو عرفة والنواب �أحمد عطون‬ ‫وحممد طوطح وحممد �أبوطري من مدينة القد�س يف مقر البعثة الدولية لل�صليب الأحمر‪.‬‬ ‫لقد �أكملتم عام ًا كام ً‬ ‫ال يف اعت�صامكم‪ ،‬ماذا يعني‬ ‫لكم الرقم ‪ 365‬من الأيام؟‬ ‫ ع��رف��ة‪� :‬أن��ا �أق��ول�ه��ا م��ن ب��اب و��ص��ف ال��واق��ع‪ ،‬ف�برغ��م مما‬‫يبدو علينا وما ن�شعر به حقيقة من ان�شراح يف ا�ستقبال الوفود‬ ‫املختلفة‪� ،‬إال �أن�ن��ا وب��ات�ف��اق بيننا‪� ،‬أن��ا و�إخ ��واين ال �ن��واب‪ ،‬نعترب‬ ‫االعت�صام يف خيمة ال�صليب الأحمر �أكرث ق�سوة و�إرهاقاً و�شدة‬ ‫من �أي��ام ال�سجن‪ ،‬وق��د عاي�شنا ثالثتنا ال�سجن �سنني و�سنني‪،‬‬ ‫لكن ومع ذلك فق�سوة الظروف التي نعي�شها تهون مع ما يعانيه‬ ‫�أهلونا ذوو املعتقلني وال�شهداء‪ ،‬وكذلك ما تتعر�ض له الأ�سر‬ ‫الفل�سطينية عموماً واملقد�سية على وجه اخل�صو�ص‪ ،‬ب�سبب �آلة‬ ‫االحتالل التي جتثم على ال�صدور �صباح م�ساء‪ ،‬و�إننا بال �شك‬ ‫ن�ست�صغر ت�ضحياتنا ون�ستقلها‪ ،‬مل��ا للقد�س و�أهلها م��ن واجب‬ ‫كبري ملقى علينا وعلى كل م�س�ؤول فل�سطيني �أنيط به حتمل‬ ‫�أي م�س�ؤولية مهما �صغرت‪ .‬و�إنْ �صار لنا يف اخليمة ‪ 365‬يوماً‪،‬‬ ‫ف�إنّ اخليام املمتدة يف طول فل�سطني وعر�ضها وعموم املهجر‪ ،‬ال‬ ‫تزال �شاهدة على �صرب العائالت الفل�سطينية املهجرة واملبعدة‬ ‫والنازحة وامل�شردة عرب ع�شرات ال�سنني‪ ،‬دون �أنْ تكل �أو متل وهي‬ ‫تنادي وت�صدح بحقها الأ�صيل يف العودة وحتقيق امل�صري‪ ،‬ولنا‬ ‫فيهم �أ�سوة ومثال يحتذى‪.‬‬ ‫لقد �أع��ان�ن��ا اهلل على حتمل ق�سوة امل�ك��وث يف اخليمة هذه‬ ‫امل��دة الطويلة‪ ،‬وك��ان �إخواننا املقد�سيون خري �سند لنا‪ ،‬وخا�صة‬ ‫الأ� �ص��دق��اء والأق � ��ارب‪ ،‬وك��ذل��ك ق��ادة العمل ال�سيا�سي ور�ؤ�ساء‬ ‫امل�ؤ�س�سات الأكادميية والإن�سانية‪ ،‬وكذلك قطاع العمل الن�سائي‪،‬‬ ‫ورج��ال الدين الإ�سالمي وامل�سيحي‪ ،‬كانوا مبجموعهم قريبني‬ ‫منا يف كل املنا�سبات‪ ،‬االجتماعية منها وال�سيا�سية‪ ،‬ولهم جميعاً‬ ‫نقدم ال�شكر والتحية‪.‬‬ ‫رزقتم �أثناء اعت�صامكم مبواليد جدد و�أنتم يف‬ ‫املنفى‪ ،‬ال بد من م�شاعر وخلجات وخ��واط��ر ُر�سمت‪..‬‬ ‫حدثونا عنها؟ و�أين حقوق الطفل املقد�سي؟‬ ‫ ط��وط��ح‪ :‬يف احل�ق�ي�ق��ة ك�ن��ت �أود ان �أك ��ون م��ع زوج �ت��ي يف‬‫ريا عن خيمة االعت�صام وذلك‬ ‫امل�ست�شفى خا�صة و�أنه ال يبعد كث ً‬ ‫لأخفف عنها و�أرى مولودي اجلديد وهو يرى النور‪ ،‬و�أ�سميته‬ ‫"�سعد" تفا�ؤال‪ ،‬ولكني تذكرت �آالف الأ�سرى الذين يقبعون‬ ‫خلف الق�ضبان ويف �سجون االحتالل‪ ،‬فكثري منهم حمروم من‬ ‫ر�ؤي��ة �أطفاله وزوج��ه و�أه�ل��ه منذ �سنوات وه��م حم��روم��ون منه‪،‬‬ ‫كما وتذكرت زوج��ات و�أبناء ال�شهداء الذين حرموا من �آبائهم‪،‬‬ ‫ف�شعرت ب�أن معاناتي هي جزء ب�سيط وي�سري من معاناة �شعبنا‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫والطفل املقد�سي يعي�ش معاناة مركبة فاجلدار ف�صل �آالف‬ ‫العائالت عن بع�ضها‪ ،‬و�أ�صبح الو�صول �إىل املدار�س من الأمور‬ ‫ال�شاقة‪ ،‬واالكتظاظ ال�سكاين منع االطفال من ممار�سة حقهم يف‬ ‫اللعب وحقهم بالعي�ش يف حياة كرمية‪ ،‬كما واعتقل املئات منهم‬ ‫يف �سجون االحتالل وبذلك فقدوا حقهم يف احلرية‪ ،‬وللأ�سف‬ ‫ال�شديد مل نر م�ؤ�س�سات حقوق االن�سان تدافع عنهم �أو تفعل‬ ‫�شيئا من �أجلهم �سوى كتابة التقارير التي ال ت�سمن وال تغني‬ ‫من جوع‪ .‬والذين هدمت بيوتهم ويعي�شون يف العراء‪ ،‬وم�شكلة‬ ‫التعليم ف�ه�ن��اك ‪ 40000‬ط�ف��ل لي�س ل��دي�ه��م م�ق��اع��د يف ريا�ض‬ ‫االطفال ما قبل املرحلة االبتدائية‪ ،‬لقد �أ�صبح املقد�سي يعي�ش‬ ‫نكبة متجددة يف مدينة القد�س‪.‬‬ ‫ما ر�سالتكم لأح��رار العامل؟ هل لكم �أن تر�شدوا‬ ‫ال�شباب للدور نحو ق�ضيتكم؟‬ ‫‪ -‬عطون‪� :‬أقول �إن ال�شعب الفل�سطيني واملقد�سي على وجه‬

‫اخل�صو�ص ه��و ج��زء م��ن تركيبة الأم ��ة العربية والإ�سالمية‪،‬‬ ‫فال يجوز لأح��دٍ �أن يتوانى يف ن�صرة امل�سجد الأق�صى وتقدمي‬ ‫الغايل والنفي�س من �أجله‪ ،‬فنهيب ب�أمتنا العربية والإ�سالمية‬ ‫�أن تهب لالنت�صار لأه��م ق�ضاياها وحم��ور ال�صراع اجل��اري �أال‬ ‫وه��ي ق�ضية القد�س وامل�سجد الأق�صى‪ ،‬ونقول لهم �أنتم �أهلنا‬ ‫و�أنتم �إخواننا و�أحبتنا �أال ترو َن �أن �أقل القليل �أن تنا�صرونا؟ �أين‬ ‫نخب الكتاب واملفكرين واملثقفني؟ �أين علماء الأمة ليدافعوا عن‬ ‫مدينة القد�س؟ �أين حكامكم؟ �أين الربملانيون الذين ميثلونكم‬ ‫ليت�ضامنوا معنا ويرفعوا �صوت ق�ضيتنا عالياً‪ ،‬فنحن ال ندافع‬ ‫عن وجودنا ك�أ�شخا�ص يف مدينة القد�س‪ ،‬نحن ندافع عن بقائنا‬ ‫فيها للحفاظ على �أقد�س ق�ضية على وجه الأر�ض‪ ،‬ال يوجد �شعب‬ ‫يعي�ش حتى الآن حتت االحتالل غري ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫مل�سلم مل يحمل ق�ضية امل�سجد الأق�صى على عاتقه‪،‬‬ ‫فال عذر ٍ‬ ‫ويدافع عنه حق الدفاع‪ ،‬نعم ن�ستطيع �أن ننت�صر �إذا كانت هناك‬ ‫�إرادة حقيقية لن�صرة امل�سجد الأق���ص��ى امل �ب��ارك‪ ،‬فهناك �سبل‬ ‫وو��س��ائ��ل ك�ث�يرة لن�صرة ال�ق��د���س وامل���س�ج��د الأق���ص��ى ع�ل��ى وجه‬ ‫اخل�صو�ص �أو ق�ضية النواب �أو �أي ق�ضية يف مدينة القد�س‪ ،‬و�إن‬ ‫كان الر�سميون واحلكوميون قد ق�صروا يف ن�صرة املدينة‪ ،‬ف�أين‬ ‫دور النخب والأقالم؟ كما �أن و�سائل التكنولوجيا احلديثة تفتح‬ ‫جم��ا ًال وا�سعاً للبذل وال�ت��أث�ير‪ ،‬حيث ميكن التوعية بالق�ضايا‬ ‫ون�شرها وت�شكيل حمالت �ضاغطة ومت�ضامنة من العامل ب�أ�سره‪،‬‬ ‫وال�ب��اب يف ه��ذا مفتوح لالبتكار والعمل وال�ت��أث�ير‪� ..‬إن �صدقت‬ ‫النوايا‪.‬‬ ‫ ط��وط��ح‪ :‬ك�ن��ا ن�ت��وق��ع م��ن ال �ع��امل �أن ي�ق��ف �إىل جانبنا يف‬‫م��واج�ه��ة ق��رار الإب �ع��اد‪ ،‬ول�ك��ن ل�ل�أ��س��ف ال�شديد ال�ع��امل حتكمه‬ ‫اليوم لغة امل�صالح وخا�صة احلكومات منها‪ ،‬ولذلك نحن نطالب‬ ‫ال�شعوب وم�ؤ�س�سات املجتمع املدين التي ت�ضامنت معنا ووقفت‬ ‫اىل جانبنا بال�ضغط على حكوماتها مل�ساءلة الكيان ال�صهيوين‬ ‫على جرائمه التي يرتكبها بحق �شعبنا‪.‬‬ ‫ �أبو عرفة‪ :‬نحن بدورنا نتمنى ل�شعوبنا العربية والإ�سالمية‬‫كل خري و�س�ؤدد‪ ،‬كما نتمنى لأنظمتها �أن ت�ستعيد عزها وقرارها‬ ‫ال�سيادي الوطني امل�ستقل‪ ،‬ونحن ال نتمنى الفو�ضى وال ن�ؤيدها‪،‬‬ ‫ون ��درك �أنّ امل�ترب���ص�ين ب��الأم��ة ك�ثر وم�ت�ن��وع��ون‪ ،‬وي�ف�ع�ل��ون كل‬ ‫الأ�ساليب ال�شيطانية للتفريق بني ال�شعوب وقادتها‪ ،‬فيزيدون‬ ‫الهوة وين�شرون اخلراب‪.‬‬ ‫و�إذا ما ا�ستقرت دولنا وقويت وقفزت �إىل الأم��ام يف نه�ضة‬ ‫متجددة اقرتب الن�صر وال �شك‪ ،‬وعادت فل�سطني حرة �أبية‪ .‬و�أنا‬ ‫�أرى �أن الأي��ام القادمة �ست�شهد انفراجاً �سريعاً لأمتنا على كل‬ ‫الأ�صعد‪.‬‬ ‫�أال يوجد دور فعال للوفود التي ت�صلكم؟‬ ‫ ط��وط��ح‪ :‬حقيقة زارن ��ا كثري م��ن ال��وف��ود ��س��واء ك��ان على‬‫ال�صعيد الداخلي �أو اخلارجي من خمتلف امل�ستويات ال�شعبية‬ ‫وم ��ؤ� �س �� �س��ات امل �ج �ت �م��ع امل� ��دين ون � ��واب وب��رمل��ان �ي�ين م ��ن �أوروب � ��ا‬ ‫ودبلوما�سيني وممثلني عن م�ؤ�س�سات دولية وبع�ض القنا�صل‬ ‫وال�سفراء‪ ،‬و�أ�صدرت عدد من امل�ؤ�س�سات الدولية موقفا يرف�ض‬ ‫�سيا�سة الإبعاد عن مدينة القد�س‪ ،‬ويطالب الكيان ال�صهيوين‬ ‫ب��إل�غ��اء ق��رار الإب �ع��اد لأن��ه يخالف ال�ق��ان��ون ال��دويل منها احتاد‬ ‫ال�برمل��ان �ي�ين ال��دول �ي�ي�ن وجم �ل ����س احل �ك �م��اء وم ��ؤ� �س �� �س��ة كارتر‬ ‫وجامعة ال��دول العربية ومنظمة امل�ؤمتر اال�سالمي‪ ،‬كما وكان‬ ‫لدينا ات�صاالت وم�شاركة عرب �سكايب مع الربملان الربيطاين‬ ‫وم�ؤ�س�سات �أخ ��رى‪ ،‬ول�ك��ن ه��ذا احل ��راك مل يكن بالقدر الكايف‬ ‫لل�ضغط على الكيان ال�صهيوين‪ ،‬ولكننا نعتقد �أن م��زي��دا من‬

‫ﻧﺒﺾ اﻟﻘﺪس‬ ‫الأربعاء ‪ :7/13‬بلدية االحتالل ت�صادق على �إقامة "متحف الت�سامح" على �أرا�ضي مقربة‬ ‫م�أمن اهلل يف القد�س‪.‬‬ ‫�أبعدت �سلطات االحتالل ال�شابني �إبراهيم عثمان رزق ‪ 25‬عاماً‪ ،‬ول�ؤي الزرو ‪ 29‬عاماً‪ ،‬من‬ ‫�سكان البلدة القدمية عن امل�سجد الأق�صى املبارك ملدة �شهر وعن ر�أ�س العامود وبلدة �سلوان‬ ‫جنوب الأق�صى ملدة ‪ 15‬يوما‪ ً،‬وفر�ضت عليهما غرامة مالية قيمتها ‪� 6‬آالف �شيكل بحجة ر�شق‬ ‫جنود االحتالل باحلجارة وكذلك رمي احلجارة باجتاه باحة حائط الرباق‪.‬‬ ‫اخلمي�س ‪ :7/14‬اندلعت مواجهات عنيفة ع�صرا يف بلدة العي�سوية بالقد�س املحتلة بني‬ ‫ال�شبان وال�شرطة االحتالل‪ ،‬بعد اقتحام ال�شرطة للبلدة‪ ،‬و�أطلقت قوات االحتالل القنابل‬ ‫امل�سيلة للدموع ب�شكل كثيف؛ مما �أدى �إىل �إ�صابة الع�شرات من �أهايل البلدة وال�شبان بحاالت‬ ‫اختناق‪ ،‬ورد ال�شبان عليهم باحلجارة واملفرقعات النارية والزجاجات الفارغة‪.‬‬ ‫اجلمعة ‪� :7/15‬أوقفت عنا�صر �شرطة االحتالل املتمركزة على بوابات امل�سجد الأق�صى‬ ‫املبارك يوم اجلمعة عدداً من العاملني يف �إطار احتاد امل�سعفني العرب على باب حطة‪� ،‬إحدى‬ ‫بوابات الأق�صى املبارك‪ .‬واحتجزت عنا�صر ال�شرطة بطاقات كل من �ضابطي الإ�سعاف‪� :‬سامر‬ ‫الوعري‪ ،‬وعثمان �سنقرط �إىل ما بعد انتهاء ال�صالة‪ .‬وبعد انتهاء ال�صالة مت توقيف امل�سعفني‪،‬‬ ‫وح�صلت م�شادات كالمية مع عنا�صر ال�شرطة التي �أكدت ب�أنها �ستوا�صل مالحقتها للم�سعفني‬ ‫بناء على �أوامر و�صفتها بالأعلى منها‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪ :7/16‬قامت ت�سيبي ليفني بزيارة ا�ستفزازية لأحياء بلدة �سلوان جنوب امل�سجد‬ ‫الأق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬زارت خاللها ال�ب��ؤر اال�ستيطانية فيها واجتمعت م��ع ق�ي��ادات اجلماعات‬ ‫اليهودية املتطرفة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الأح��د ‪� :7/17‬أ� �ص��درت املحكمة العليا الربيطانية ق ��رارا ب��الإف��راج ع��ن زعيم احلركة‬ ‫الإ�سالمية يف املناطق املحتلة عام ‪ 48‬ال�شيخ رائد �صالح مقابل دفع كفالة مالية‪.‬‬ ‫فريق �إعداد ال�صفحة‬

‫عالية كنعان ‪ -‬مي�ساء �شرمي‬ ‫م�ؤمنة ها�شم ‪� -‬آالء الر�شيد‬

‫نواب القد�س‪ ..‬من اليمني خالد ابو عرفة واحمد عطون وحممد طوطح‬

‫احلراك �سيف�ضي ب�إذن اهلل اىل نتيجة كما ح�صل مع مبعدي مرج‬ ‫الزهور يف العام ‪ ،1992‬ولكننا نعتقد �أن وجودنا يف هذه اخليمة‬ ‫�أ�صبح منرباً يدافع عن القد�س و�أهلها ويو�صل معاناة �شعبنا‬ ‫الفل�سطيني اىل العامل‪ ،‬وك�أن اهلل �أراد لأهل القد�س �أن يكون لهم‬ ‫منرب يدافع عنهم وال ي�ستطيع االحتالل �أن مينعه من ذلك‪.‬‬ ‫لقد �أب��دت ال��وف��ود ا�ستغرابها وده�شتها ملا كانت ت�سمع عن‬ ‫اجلرائم التي كان يرتكبها االحتالل‪ ،‬فقد كانت ال�صورة مغايرة‬ ‫لديهم متاماً‪ ،‬فاللوبي ال�صهيوين ي�سيطر على الإعالم الغربي‬ ‫وال ت�صل ال�صورة احلقيقة عن معاناة �شعبنا الفل�سطيني‪ ،‬وقد‬ ‫بد�أت تظهر ال�صورة احلقيقة والقبيحة لالحتالل يف دول �أوروبا‬ ‫حتى يف �أمريكا‪ ،‬ولذلك ن�شكر كل الوفود االجنبية التي زارتنا‬ ‫وت�ضامنت معنا ونطالب اجلاليات العربية واال�سالمية بالعمل‬ ‫ال� ��د�ؤوب لن�صرة ق�ضية فل�سطني وال�ق��د���س وم��واج�ه��ة اللوبي‬ ‫ال�صهيوين بكل الو�سائل املتاحة واملمكنة‪.‬‬ ‫هل هناك حراك �شعبي عربي‪ ،‬وما انعكا�س ذلك‬ ‫على ق�ضية القد�س وحتريرها؟‬ ‫ عطون‪ :‬بالت�أكيد التحركات والتغريات ال�شعبية العربية‬‫التي جن ُّلها ونكربها ونحرتمها‪ ،‬فهذه ال�شعوب التي عانت القهر‬ ‫واال�ستبداد ل�سنني طويلة �آن لها �أن تنال احلرية‪ ،‬كما �أنّ تلك‬ ‫الأنظمة كانت معروفة بالتواط�ؤ واالنك�سار للعدو ال�صهيوين‬ ‫و�أجندته �ضد ق�ضاياها وق�ضايا �أمتها وعلى ر�أ�سها ق�ضية القد�س‬ ‫وامل�سجد الأق�صى املبارك؛ لذلك فقد كان لتلك التغريات بالغ‬ ‫الأثر يف جمريات ال�ساحة الفل�سطينية وعلى العدو ال�صهيوين‪،‬‬ ‫فاالحتالل فع ً‬ ‫ال يخاف من ه��ذا احل��راك لأن��ه ال يريد �أنظمة‬ ‫واعية تدافع عن حقوقها وتتم�سك بثوابتها‪ ،‬ور�أينا هذا الأثر‬ ‫قد بد�أ ينعك�س على ق�ضية القد�س وامل�سجد الأق�صى‪ ،‬ف�شعوبنا‬ ‫العربية فيها اخلري الكثري‪ ،‬وبو�صلتها مل تته يوما عن القد�س‬ ‫التي كانت حا�ضرة يف تلك الثورات وتوحدت عليها هتافات القلوب‬ ‫والأل�سنة يف �شتى ميادين الثورات والتغيري؛ لأنهم يعلمون جيداً‬ ‫�أن��ه ج��زء م��ن عقيدتهم ودينهم‪ ،‬فاالحتالل ال�صهيوين ي�شعر‬ ‫بخطر حقيقي ويجري التحليالت والدرا�سات لتقدير حجم هذا‬ ‫اخلطر الذي بات يهدد وجود دولتهم االحتاللية‪ ،‬كما �أنّ الأثر‬ ‫الأول ال��ذي مل�سناه بعد ه��ذا التغيري احلا�صل هو �إجن��از توقيع‬ ‫امل�صاحلة الفل�سطينية التي كانت تعطل وتعرقل من قبل القيادة‬

‫بورتريه‬ ‫بورتريه‬ ‫هو عبد الرحمن بن حممد بن عبد الرحمن بن‬ ‫حممد العليمي‪( ،‬العليمي‪ :‬ن�سبة �إىل جده �سيدي علي‬ ‫بن عليل‪ ،‬امل�شهور بعلي بن عليم) املقد�سي‪ ،‬احلنبلي‬ ‫�أب��و �أمي ��ن‪ ،‬جم�ير ال��دي��ن ال�ع�م��ري املنتهي ن�سبه �إىل‬ ‫عبداهلل بن عمر بن اخلطاب ر�ضي اهلل عنه و�أر�ضاه‪،‬‬ ‫وهو �صاحب الكتاب املقد�سي الأعظم "الأن�س اجلليل‬ ‫بتاريخ القد�س واخلليل"‪.‬‬ ‫ُول��د العالمة جمري الدين بالقد�س ع��ام ‪860‬هـ‪،‬‬ ‫وما �أن بلغ مرحلة التعليم حتى تعهده �أبوه بالرعاية‬ ‫وال�ت��وج�ي��ه‪ ،‬حيث تن�ص ال��رواي��ة �أن��ه تفقه على يدي‬ ‫والده‪ ،‬و�أخذ عنه جملة من العلوم‪.‬‬ ‫واخ�ت�ل��ف ع�ل��ى ج�م��اع��ة م��ن �أه ��ل ال�ع�ل��م والف�ضل‬ ‫لال�ستفادة والتح�صيل �أ�شار �إليهم يف كتابه "الأن�س‬ ‫اجلليل بتاريخ القد�س واخلليل"‪.‬‬ ‫وكان جمري الدين قد دفن يف مقربة باب الرحمة‪،‬‬ ‫وق��د ت�لا��ش��ى ق�ب�ره وان��دث��ر‪ ،‬نتيجة ل �ع��وادي الزمن‪،‬‬ ‫ودر�س وكاد ال يعرف مكانه يف املقربة التي جرت عليها‬ ‫عدة تقلبات �أنق�صت من م�ساحتها الأ�صلية‪ ،‬حيث كانت‬

‫امل�صرية القدمية لفرتات طويلة‪ ،‬فر�أينا هذا االختالف امللمو�س‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك اخل�ط��اب املختلف م��ن امل�صريني جت��اه الفل�سطينيني‬ ‫واجتاه ق�ضاياهم العادلة وعلى ر�أ�سها القد�س‪.‬‬ ‫كيف ترى م�ستقبل الثورات العربية و�أثرها على‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية؟‬ ‫ �أبو عرفة‪� :‬أنا �أعترب الثورات العربية قدراً ال مرد له‪ ،‬لأنّ‬‫�إرادة ال�شعوب يف التغيري تتلوها وحتميها �إرادة اهلل‪ ،‬وقد �أ�شار‬ ‫الكتاب العزيز �إىل ذلك حيث قال "�إنّ اهلل ال يغري ما بقوم‪ ،‬حتى‬ ‫ي�غ�يروا م��ا ب�أنف�سهم"‪ ،‬وا�شتهر ه��ذا املعنى على �أل�سنة النا�س‬ ‫ب�أ�سلوب ال�شاعر التون�سي �أبو القا�سم ال�شابي بقوله "�إذا ال�شعب‬ ‫يوماً �أراد احلياة فال بد �أنْ ي�ستجيب القدر"‪ .‬وقد ك�سر الباب‬ ‫الأكرث مناعة يف وجه التغيري والثورات‪� ،‬أال وهو باب اخلوف‪.‬‬ ‫وال �أبالغ �إذا قلت �أنّ مبد�أ ه��ذه ال�ث��ورات ومنطلقها ك��ان يف‬ ‫فل�سطني عام ‪ ،1987‬حيث االنتفا�ضة الأوىل يف وجه االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬وتال ذلك حماولة االحتالل لطم�س هذه الثورة‪/‬‬ ‫الإنتفا�ضة‪ ،‬وبدعم من �أمريكا وبع�ض الأوروب �ي�ين‪ ،‬وذل��ك من‬ ‫خ�لال م�شاريع وخطط واتفاقيات ب��اءت كلها بالف�شل‪ ،‬فكانت‬ ‫(الإنتفا�ضة‪/‬الثورة) الثانية يف العام ‪ 2000‬التي حاول امل�شروع‬ ‫الأم��ري�ك��ي الإ��س��رائ�ي�ل��ي �إجها�ضها ب�أ�ساليب ع��دي��دة‪ ،‬ومل تكن‬ ‫�آخر هذه الأ�ساليب احلرب على �أهلنا يف غزة‪ ،‬الأم��ر الذي �أدى‬ ‫�إىل انعكا�س ذلك �إيجابياً �إىل العامل العربي واملجتمع الدويل‪،‬‬ ‫تعاطفاً وت�ضامناً‪ ،‬وليتزامن م��ع اح�ت�ق��ان وغ�ضب ع��ارم لدى‬ ‫رياً عن‬ ‫ال�شعوب العربية التي انطلقت يف ث��ورات خمتلفة تعب ً‬ ‫�سخط عام على النظام ال�سيا�سي العربي الذي ات�سم باالنهزامية‬ ‫والذل واال�ستبداد ملائة عام خلت‪.‬‬ ‫كيف تربط بني احلرية التي تتطالب بها �شعوب‬ ‫العامل وحترير القد�س؟‬ ‫ طوطح‪� :‬أعتقد �أن حترير القد�س �سيكون ب�إذن اهلل بعد �أن‬‫تتحرر ال�شعوب العربية واال�سالمية من �سطوة حكامها الطغاة‬ ‫الذين تعاونوا على �إذاللهم وقهرهم لعقود من الزمن‪ ،‬فعندما‬ ‫حتكم الإرادة ال�شعبية �ستتحرر القد�س‪ ،‬هكذا فهم ن��ور الدين‬ ‫وعماد الدين زنكي و�صالح الدين االيوبي‪ ،‬فقد علموا �أنه حتى‬ ‫تتحرر القد�س ال بد �أو ًال �أن تتحرر القاهرة ودم�شق وحلب وهذا‬ ‫ما نراه ب�إذن اهلل وما �سيكون و�إن غداً لناظره قريب‪.‬‬

‫مجري الدين الحنبلي‬ ‫متتد �إىل �أ�سفل الوادي عند كني�ستي اجلثمانية و�ستنا‬ ‫مرمي‪.‬‬ ‫وق ��د اك�ت���ش��ف ب��ال �ق��رب م�ن�ه��ا ق�ب�ر جم�ي�ر الدين‬ ‫احلنبلي‪ .‬وك��ان ع�م��ال البلدية ه��م ال��ذي��ن اكت�شفوه‪،‬‬ ‫عندما كانوا يو�سعون الطريق التي متر �أم��ام هاتني‬ ‫الكني�ستني‪ ،‬يف �أوا�سط القرن املا�ضي‪ .‬ونقل رفات جمري‬ ‫الدين �إىل مكان �آخر قريب‪ ،‬و�أقيم له قرب جديد وقبة‪،‬‬ ‫وذلك يف �سنة ‪1942‬م‪.‬‬ ‫�أم��ا اليوم فمو�ضع القرب �أم��ام مدخل قرب مرمي‬ ‫ال �ع��ذراء عليها ال�سالم وعلى م�ستوى ال���ش��ارع هُ ناك‬ ‫يف وادي ج �ه �ن��م‪ ،‬وه ��و ق��ري��ب م��ن امل���س�ج��د الأق�صى‬ ‫م��ن جهة ب��اب الأ��س�ب��اط (ال���س��ور ال�شرقي للمدينة)‬ ‫مب�سافة كيلومرت واحد �أو �أق��ل‪ ،‬ويتكون ال�ضريح من‬ ‫بناء م�ستطيل ال�شكل غري مرتفع‪ ،‬وتقوم فوقه قبة‬ ‫مفتوحة اجل�ه��ات الأرب� ��ع‪ .‬وت�ت�ك��ون م��ن �أرب �ع��ة �أعمدة‬ ‫رخامية‪ ،‬وفوقها �أربعة عقود مق�صو�صة‪ ،‬وتقوم فوق‬ ‫ذلك رقبة مثمنة لإقامة القبة املف�ص�صة من اخلارج‬ ‫عليها‪ .‬وق��د �أُح�ي��ط القرب والقبة ب�سياج معدين‪ .‬ويف‬

‫اجلهة ال�شمالية جند نق�شاً كتابياً يحمل ا�سم �صاحب‬ ‫القرب وتاريخ وفاته (ب�سم اهلل الرحمن الرحيم "كل‬ ‫من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو اجلالل والإكرام"‪،‬‬ ‫هذا قرب الفقري �إىل اهلل تعاىل القا�ضي عبد الرحمن‬ ‫بن حممد بن جمري الدين العلمي الفخري احلنبلي‬ ‫امل�ق��د��س��ي م� ��ؤرخ ال�ق��د���س واخل�ل�ي��ل ت��ويف يف �سنة �سبع‬ ‫وع�شرين وت�سعمائة"‪.‬‬ ‫و��ش��اه��د ال�ق�بر م�ك�ت��وب ع�ل�ي��ه‪( :‬ال�ف��احت��ة �ضريح‬ ‫ال�ع��امل ال�شيخ عبد ال��رح�م��ن جم�ير ال��دي��ن احلنبلي‬ ‫العلمي ُولد �سنة ‪860‬هـ وتويف �سنة ‪927‬هـ جده اخلليفة‬ ‫عمر بن اخلطاب ر�ضي اهلل عنه)‪.‬‬ ‫املراجع‪:‬‬ ‫*الأن�س اجلليل (املقدمة)‪ /‬اجلزء الأول‪.‬‬ ‫�أجدادنا يف ثرى بيت املقد�س ‪.140 ،139/‬‬ ‫*رائف يو�سف جنم و�آخرون‪ ،‬كنوز القد�س‪،‬‬ ‫عمان‪ :‬م�ؤ�س�سة �آل البيت‪ ،1983 ،‬ط‪.1‬‬


‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫منتخبنا الوطني للنا�شئني ينهي حت�ضرياته‬ ‫اليوم للم�شاركة يف بطولة �آ�سيا للكراتيه (�صفحـ ‪25‬ـة)‬

‫ضمن التصفيات املؤهلة إىل مونديال ‪2014‬‬

‫املنتخب الوطني يواصل‬ ‫استعداداته ملواجهة نيبال السبت‬

‫جانب من تدريبات املنتخب الوطني‬ ‫�أم�س (عد�سة ال�سبيل)‬

‫التفا�صيل �صفـــــــ‪25‬ـــــحة‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫الزمالك املصري يحسم‬ ‫التعاقد مع شحاتة بشكل رسمي‬ ‫القاهرة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قناة ر�ؤي��ا دفعت (‪� )20‬ألف دينار مقابل احل�صول على احلقوق‬ ‫احل�صرية لبث مباريات بطولة ك�أ�س امللك عبداهلل الثاين الدولية‬ ‫لكرة ال�سلة التي تفتتح غداً «اخلمي�س»‪.‬‬ ‫‪--------------‬‬

‫التلفزيون الأردين لن يتمكن من بث مباريات ك�أ�س امللك عبداهلل‬ ‫الثاين الدولية لكرة ال�سلة ب�سبب بيع حقوقها لقناة ر�ؤيا‪.‬‬ ‫‪--------------‬‬

‫ر�أف ��ت ع�ل��ي �أح ��د �أب ��رز جن��وم ال �ك��رة الأردن �ي��ة وال ��ذي وق��ع على‬ ‫ك�شوفات ن��ادي الكويت يناف�س حالياً على لقب �أح�سن العب عربي‬ ‫يف الألفية الثالثة عرب ا�ستفتاء برنامج �صدى املالعب ال�شهري الذي‬ ‫يبث على قناة ‪.M.B.C‬‬ ‫‪-------‬‬

‫منتخبات ال �ع��راق وال�ك��وي��ت وال���س�ع��ودي��ة مل جت��د وداع� �اً الئقاً‪،‬‬ ‫وهي تغادر عمان الأحد املا�ضي بعد امل�شاركة ببطولة الأردن الدولية‬ ‫الرباعية لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪---------‬‬

‫طارق التائب �أحد �أبرز جنوم الكرة الليبية �شوهد يف عمان قبل‬ ‫ي��وم�ين يف طريقه لرحلة اح�ت�راف بالكويت بعدما لعب م��ن قبل‬ ‫ل�سبعة فرق عربية‪.‬‬ ‫‪----------‬‬

‫يرتدد بني �أو�ساط احتاد الكرة �أن الأمني العام احلايل لالحتاد‬ ‫خليل ال�سامل �سيرتك موقعه بعد �أيام‪.‬‬

‫منتخب التايكواندو يضيف ميداليتني‬ ‫ببطولة تشون الدولية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أ�ضاف منتخبنا للتايكواندو ميداليتني ذهبية وف�ضية يف بطولة ت�شون‬ ‫ت�شون للنا�شئني املقامة حاليا يف كوريا اجلنوبية‪.‬‬ ‫وج��اءت امليدالية الذهبية عن طريق الالعب �أحمد �أب��و غو�ش‪ ،‬فيما‬ ‫ظفر بامليدالية الف�ضية الالعب عبداهلل الع�ساف‪.‬‬ ‫وك��ان منتخبنا ق��د ظفر خ�لال الأي ��ام املا�ضية مبيداليتني ذهبيتني‬ ‫وف�ضية و‪ 3‬برونزيات‪.‬‬

‫اليوم نهائي دوري القوات املسلحة‬ ‫لكرة القدم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫حدد االحتاد الريا�ضي الع�سكري ال�ساعة التا�سعة والن�صف من �صباح‬ ‫اليوم الأربعاء موعدا لإقامة مباراة نهائي دوري القوات امل�سلحة لكرة القدم‬ ‫على ملعب ال�ب�تراء مبدينة احل�سني لل�شباب ب�ين فريقي احل��ر���س امللكي‬ ‫واملنطقة الع�سكرية ال�شمالية‪ .‬و�سيتم عقب اللقاء تتويج فريق احلر�س‬ ‫بطال للدوري بعد �أن �ضمن اللقب بعيدا عن نتيجة مباراته اليوم‪.‬‬

‫املنتخب الفلسطيني ينهي معسكره‬ ‫يف عمان ويغادر إىل تايلند‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أنهى املنتخب الفل�سطيني الأول لكرة القدم مع�سكره التدريبي املقام يف‬ ‫العا�صمة عمان والذي امتد لأ�سبوع كامل‪ ,‬ليغادر�إىل دبي متوجهاً منها �إىل‬ ‫بانكوك ملواجهة املنتخب التايلندي يف ذهاب الدور الثاين من ت�صفيات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2014‬لقارة �آ�سيا‪.‬‬ ‫و كان املنتخب الفل�سطيني دخل يف مع�سكر تدريبي ا�ستمر ملدة ‪ 11‬يوماً‪,‬‬ ‫و�سيواجه نظريه التايلندي ذهاباً يف بانكوك يوم ‪ 23‬ال�شهر اجلاري‪ ,‬قبل �أن‬ ‫يقام لقاء الإي��اب يف فل�سطني على ا�ستاد في�صل احل�سيني بعد خم�سة �أيام‬ ‫من هذا املوعد‪.‬‬

‫ح �� �س ��م جم �ل �� ��س �إدارة ن � ��ادي‬ ‫ال��زم��ال��ك امل �� �ص��ري ر��س�م�ي��ا االتفاق‬ ‫م��ع اجل�ه��از الفني اجل��دي��د للفريق‬ ‫الأول بقيادة مدرب املنتخب الوطني‬ ‫ال���س��اب��ق ح���س��ن ��ش�ح��ات��ة وذل ��ك بعد‬ ‫انهاء اجلانب املايل للعقد‪.‬‬ ‫و�سيح�صل ��ش�ح��ات��ة ع�ل��ى راتب‬ ‫�شهري قدره ‪� 250‬ألف جنيه‪ ،‬واملدرب‬ ‫العام �إ�سماعيل يو�سف على ‪� 60‬ألف‬ ‫جنيه‪ ،‬وامل��درب �أ�سامة نبيه على ‪25‬‬ ‫�أل��ف جنيه‪ ،‬وم ��درب ح��را���س املرمى‬ ‫�أح�م��د �سليمان على ‪� 35‬أل��ف جنيه‪،‬‬ ‫واملدير الإداري حمادة �أن��ور على ‪12‬‬ ‫�ألف جنيه‪.‬‬ ‫و�أك � � � ��د ع �� �ض ��و جم �ل �� ��س ادارة‬ ‫ال��زم��ال��ك �أ��س��ام��ة املليجي �أن ح�سن‬ ‫��ش�ح��ات��ة ط �ل��ب ال �ت �ع��اق��د م��ع ثنائي‬ ‫اال�سماعيلي ح�سني عبدربه و�أحمد‬ ‫ع �ل��ي‪ ،‬وث �ن��ائ��ي ان �ب��ي �أح �م ��د ر�ؤوف‬ ‫وول �ي��د �سليمان‪ ،‬وم��داف��ع ال�شرطة‬ ‫حممد جنيب‪.‬‬ ‫ور�أى املليجي �أن ح�سني عبدربه‬ ‫� �س �ي �� �ش �ك��ل �إ�� �ض ��اف ��ة ق ��وي ��ة للفريق‬ ‫وال��زم��ال��ك ي�ستطيع ت��وف�ير املقابل‬ ‫امل � � ��ادي ال �� �ض �خ��م ال� � ��ذي يتقا�ضاه‬ ‫ال�لاع��ب وال م�شكلة يف ه��ذا الأمر‬ ‫على الإطالق‪ ،‬م�شريا �أي�ضا �إىل �سعي‬

‫ح�سن �شحاتة‬

‫�شحاتة للتعاقد مع بع�ض الالعبني‬ ‫الأج ��ان ��ب دون �أن ي �ح��دد هويتهم‪،‬‬ ‫وذل��ك بعد رحيل الثالثي العراقي‬ ‫ع �م��اد حم�م��د وال �ع��اج��ي �أب ��و كونيه‬ ‫واجلزائري حممد امني عودية‪.‬‬ ‫يذكر �أن �شحاته ال��ذي ت��أل��ق يف‬

‫��ص�ف��وف ال��زم��ال��ك ك�لاع��ب‪� ،‬سيحل‬ ‫ب ��دال م��ن ال� �ت ��و�أم ح���س��ام و�إبراهيم‬ ‫ح�سن‪ ،‬وهو كان ا�ستقال من من�صبه‬ ‫م��درب��ا ل�ل�م�ن�ت�خ��ب امل �� �ص��ري ب�سبب‬ ‫ال�ن�ت��ائ��ج امل�خ�ي�ب��ة يف ت�صفيات ك�أ�س‬ ‫الأمم االفريقية امل�ق��ررة نهائياتها‬

‫ع� � ��ام ‪ 2012‬يف ال � �غ� ��اب� ��ون وغينيا‬ ‫اال� �س�ت��وائ �ي��ة‪ ،‬وت�لا��ش��ي ح�ظ��وظ��ه يف‬ ‫الدفاع عن الألقاب الثالثة الأخرية‬ ‫التي قاده �شحاتة اىل �إحرازها �أعوام‬ ‫‪ 2006‬يف م�صر و‪ 2008‬يف غانا و‪2010‬‬ ‫يف انغوال‪.‬‬

‫تأجيل اإلعالن عن املدير‬ ‫الفني الجديد للمنتخب املصري‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�� �ص ��رح ع ��زم ��ي جم ��اه ��د مدير‬ ‫�إدارة الإع�لام ب�إحتاد الكرة امل�صري‬ ‫ل��وك��االت االن�ب��اء‪ ،‬ب ��أن جمل�س �إدارة‬ ‫االحت� � � ��اد‪ ،‬ب��رئ��ا� �س��ة � �س �م�ير زاه � ��ر‪،‬‬ ‫ق��رر ت�أجيل اجتماع املجل�س‪ ،‬الذي‬ ‫ك��ان م �ق��رراً ع�ق��ده ب�ع��د ظ�ه��ر �أم�س‬ ‫ال �ث�لاث��اء‪� ،‬إىل م��وع��د الح ��ق �أوائ ��ل‬ ‫الأ� �س �ب��وع امل �ق �ب��ل‪ ،‬و��س�ي�ت��م الإع�ل�ان‬ ‫عن املوعد اجلديد خ�لال اليومني‬ ‫املقبلني‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف جم ��اه ��د �أن ت�أجيل‬ ‫االج�ت�م��اع ‪ ،‬ج��اء ب�سبب �سفر بع�ض‬ ‫�أع� ��� �ض ��اء جم �ل ����س الإدارة‪ ،‬ع�ل�اوة‬ ‫ع� �ل ��ى و�� � �ص � ��ول ع � � ��دد م � ��ن ال�سري‬ ‫الذاتية ملدربني �أجانب‪ ،‬لهم خربة‪،‬‬ ‫الأم ��ر ال ��ذي دع��ا االحت ��اد �إىل عدم‬ ‫اال�ستعجال يف اتخاذ القرار ‪� ،‬إال بعد‬ ‫درا� �س��ة ك��اف��ة ل�ل�خ�ي��ارات املطروحة‪،‬‬ ‫للو�صول �إىل املدير الفني الأن�سب‬ ‫والأ��ص�ل��ح للمنتخب امل���ص��ري لكرة‬ ‫القدم ‪.‬‬

‫منتخب م�صر‬

‫وكانت بع�ض الأنباء قد ت�سربت‬ ‫من داخل االحتاد امل�صري‪ ،‬عن نيته‬ ‫الدفع مبدير فني وطني للمنتخب‪،‬‬ ‫خالل الأيام القليلة املا�ضية وركزت‬ ‫ال�ت�ر� �ش �ي �ح��ات ب� �ق ��وة جت� ��اه �شوقي‬

‫غريب م��درب عام املنتخب ال�سابق‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �أ�سماء حملية �أخرى‬ ‫تناف�س غريب ب�شدة‪ ،‬وعلى ر�أ�سها‬ ‫ط��ارق يحيى‪ ،‬امل��دي��ر الفني لفريق‬ ‫م�صر املقا�صة‪.‬‬

‫وك ��ان االحت� ��اد امل���ص��ري �أجرى‬ ‫م� �ف ��او�� �ض ��ات م� ��ن ق �ب��ل م� ��ع املدير‬ ‫الفني الربتغايل فينغادا على توىل‬ ‫امل�س�ؤولية‪� ،‬إال �أنه اعتذر ب�سبب تلقيه‬ ‫عر�ضا لتدريب املنتخب ال�صيني‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫فريغوسون يتعهد بمقارعة‬ ‫برشلونة يف دوري أبطال أوروبا‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح � ��ث امل � � � ��درب اال�سكتلندي‬ ‫اليك�س فريغو�سون العبي فريقه‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد االنكليزي على‬ ‫اخذ العرب من الهزمية التي منيوا‬ ‫بها املو�سم املا�ضي ام��ام بر�شلونة‬ ‫اال��س�ب��اين يف ن�ه��ائ��ي دوري ابطال‬ ‫اوروبا لكرة القدم‪ ،‬من اجل ازاحة‬ ‫ال� �ن ��ادي ال �ك��ات��ال��وين ع��ن العر�ش‬ ‫ال �ق��اري‪ .‬وق ��ال ف�يرغ��و��س��ون �أم�س‬ ‫ال� �ث�ل�اث ��اء يف ح ��دي ��ث م ��ع و�سائل‬ ‫االعالم الربيطانية �إن على اجليل‬ ‫اجل ��دي ��د م ��ن الع� �ب ��ي مان�ش�سرت‬ ‫االرت � �ق� ��اء اىل م �� �س �ت��وى التحدي‬ ‫امل�ت�م�ث��ل ب ��إ� �س �ق��اط ب��ر��ش�ل��ون��ة دون‬ ‫�إهمال �ضرورة الفوز بقلب الدوري‬ ‫االنكليزي املمتاز‪.‬‬ ‫واخ �ت�ب�ر ف�يرغ��و� �س��ون �إح ��دى‬ ‫�أ� � � �س� � ��و�أ ال� �ل� �ح� �ظ ��ات يف م�سريته‬ ‫ال�ت��دري�ب�ي��ة ع�ن��دم��ا ��س�ق��ط فريقه‬ ‫�أمام بر�شلونة ‪ 3-1‬يف نهائي دوري‬ ‫االب �ط��ال على ملعب «ومي�ب�ل��ي» يف‬ ‫ل �ن��دن‪ ،‬ل �ك��ن ال �� �س�ير اال�سكتلندي‬ ‫ي ��ؤم��ن �أن �ضخ عن�صر ال�شباب يف‬ ‫ال �ف��ري��ق‪ ،‬م��ن خ�ل�ال ال�ت�ع��اق��د مع‬ ‫العبني مثل ا�شلي يونغ واحلار�س‬ ‫اال� �س �ب��اين داف� �ي ��د دي خ �ي��ا وفيل‬ ‫ج��ون��ز‪�� ،‬س�ي���س��اه��م يف ن�ف����ض غبار‬ ‫ه��زمي��ة ومي�ب�ل��ي ع��ن «ال�شياطني‬ ‫احلمر»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف فريغو�سون الذي جنح‬ ‫يف قيادة مان�ش�سرت �إىل لقبه التا�سع‬ ‫ع���ش��ر (رق� ��م ق�ي��ا��س��ي) يف ال� ��دوري‬ ‫املمتاز‪« :‬هناك العبون �شبان جدد‬ ‫يف ال�ف��ري��ق و�آم ��ل �أن ن�ستفيد مما‬ ‫اخ�ت�برن��اه يف دوري اب �ط��ال اوروب ��ا‬

‫‪23‬‬

‫آرسنال يعري العبه دنيلسون إىل ساو باولو‬ ‫ريو دي جانريو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعار نادي �آر�سنال االنكليزي العب و�سطه الربازيلي دنيل�سون �إىل نادي‬ ‫�ساو باولو الربازيلي الذي ن�ش�أ يف �صفوفه‪ ،‬وذلك ملدة عام واحد‪.‬‬ ‫وق��ال دنيل�سون ب�يري��را نيفي�س (‪ 23‬ع��ام��ا) للموقع الر�سمي للنادي‬ ‫الربازيلي‪�« :‬أنا يف غاية ال�سعادة للعودة‪� .‬أريد م�ساعدة �ساو باولو ال�ستعادة‬ ‫لقب الدوري الربازيلي»‪.‬‬ ‫ومل يخ�ض دنيل�سون مع املدفعجية �سوى ‪ 16‬مباراة املو�سم املا�ضي بينها‬ ‫‪ 6‬كالعب �أ�سا�سي‪ ،‬وتابع‪« :‬عانيت بع�ض امل�شاكل لدى و�صويل �إىل �آر�سنال‬ ‫(‪ ،)2006‬لأين كنت بعمر الثامنة ع�شرة فقط‪ ،‬لكني تعلمت الكثري منذ‬ ‫حينها‪ ،‬ف�أ�صبحت �أكرث انفتاحا ون�ضجا‪� .‬آمل �أن �أحت�سن �أكرث يف هذه ال�سنة‬ ‫مع �ساو باولو»‪ .‬وكان املدرب الفرن�سي ار�سني فينغر قد �أكد �أم�س االثنني �أن‬ ‫دنيل�سون الذي لعب ‪ 153‬مباراة مع �آر�سنال �سجل خاللها ‪� 10‬أهداف بدون‬ ‫�أن يحرز اي لقب‪� ،‬سيعار �إىل فريق برازيلي‪.‬‬

‫استون فيال يتعاقد مع الحارس‬ ‫اإليرلندي غيفن لخمسة أعوام‬

‫مدرب مان�ش�سرت يونايتد اال�سكتلندي اليك�س فريغو�سون‬

‫ملناف�سة بر�شلونة‪ .‬انهم (بر�شلونة)‬ ‫فريق ا�ستثنائي‪ .‬لكن ذلك ال يعني‬ ‫ا�ستحالة حتقيق ذلك (التفوق على‬ ‫ال�ن��ادي ال�ك��ات��ال��وين)‪� .‬سنحاول �أن‬ ‫نوا�صل م�شوارنا والتفوق عليهم‪،‬‬ ‫لكن الهدف الأ�سا�سي هو التواجد‬ ‫يف ميونيخ (نهائي دوري الأبطال)‬ ‫يف �أيار العام املقبل‪ .‬وحينها‪� ،‬إذا كان‬ ‫بر�شلونة خ�صمنا‪� ،‬سنقيم كيفية‬ ‫التعامل مع الو�ضع»‪.‬‬ ‫ورف ����ض ف�يرغ��و� �س��ون مقولة‬ ‫ب�أن حماولة التفوق على بر�شلونة‬ ‫�ست�صبح هو�س املدرب اال�سكتلندي‪،‬‬

‫م� ��� �ش ��ددا ع� �ل ��ى �أن ف ��ري� �ق ��ه ي ��ويل‬ ‫�أه �م �ي��ة م ��وازي ��ة ل� �ل ��دوري املحلي‬ ‫اي�ضا‪ ،‬م�ضيفا‪« :‬عليك اجلمع بني‬ ‫االثنني‪.»...‬‬ ‫وت �ن��اول ف�يرغ��و��س��ون القطب‬ ‫الإ�� �س� �ب ��اين الآخ � ��ر ري � ��ال مدريد‪،‬‬ ‫معتربا �أن ال�ن��ادي امللكي‪ ،‬وخالفا‬ ‫ملان�ش�سرت‪� ،‬سيتخلى ع��ن ك��ل �شيء‬ ‫م ��ن �أج � ��ل ال� �ف ��وز ب� � ��دوري ابطال‬ ‫اوروب��ا‪ ،‬وب��ان ميالن االيطايل قام‬ ‫بذلك �سابقا‪ ،‬لأن��ه ك��ان ي�سعى �إىل‬ ‫معادلة ال��رق��م القيا�سي م��ن حيث‬ ‫عدد الألقاب يف امل�سابقة االوروبية‬

‫الأم (‪ )9‬وامل�سجل با�سم ريال‪.‬‬ ‫وعلى ال�صعيد املحلي‪ ،‬اعترب‬ ‫ف�ي�رغ��و� �س��ون ان ف� ��وز مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي بك�أ�س انكلرتا املو�سم املا�ضي‬ ‫(اول لقب للفريق منذ ‪ 36‬عاما)‬ ‫�سيمنحه الثقة للمناف�سة ب�شكل‬ ‫اق ��وى ع�ل��ى ل�ق��ب ال� ��دوري املمتاز‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪�« :‬أعتقد �أن الفوز بالألقاب‬ ‫مينحك ذلك (الثقة)‪ .‬فهذا الأمر‬ ‫يزيح ال�ضغط عن امل��درب ويعطي‬ ‫الثقة لالعبني‪ .‬نحن اختربنا هذا‬ ‫الأم��ر خ�لال م�شوارنا‪ ،‬ونتوقع �أن‬ ‫نكون من املناف�سني هذا املو�سم»‪.‬‬

‫لعنة اإلصابات تالحق ليون بانضمام‬ ‫ايدرسون إىل بيانيتش وغوركوف‬

‫ليون ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تلقى ل�ي��ون الفرن�سي ��ض��رب��ة قا�سية بعد‬ ‫ت �ع��ر���ض الع� ��ب و� �س �ط��ه امل� �ه ��اج ��م ال�ب�رازي� �ل ��ي‬ ‫هونوراتو ايدر�سون ال�صابة خطرية يف ركبته‬ ‫الي�سرى �ستبعده عن املالعب من �شهرين اىل‬ ‫ثالثة ا�شهر‪ ،‬وذلك ح�سب ما اعلن النادي م�ساء‬ ‫�أول من �أم�س االثنني‪.‬‬ ‫وتعر�ض اي��در��س��ون لهذه اال�صابة ال�سبت‬ ‫املا�ضي خالل املباراة الودية التي فاز بها ليون‬ ‫على غنك البلجيكي ‪ ،1-3‬وذلك بعد ا�صطدامه‬ ‫بزميله الكرواتي ديجان لوفرين‪ ،‬وه��و خ�ضع‬ ‫ام�س لفح�ص الرنني املغنطي�سي ال��ذي اظهر‬ ‫�إ�صابته بتمزق تام يف الرباط ال�صليبي اخلارجي‬ ‫لركبته الي�سرى‪� ،‬إ�ضافة �إىل التواء يف الرباط‬

‫الداخلي اي�ضا للركبة ذاتها‪.‬‬ ‫وك�شف ليون �أن ايدر�سون لن يخ�ضع لأي‬ ‫ع�م�ل�ي��ة ج��راح �ي��ة و��س�ي�ح�ت��اج ل �ف�ترة مت�ت��د من‬ ‫�شهرين �إىل ثالثة �أ�شهر من �أجل التعايف‪ ،‬علما‬ ‫بان الالعب الربازيلي غاب عن املالعب لفرتة‬ ‫ط��وي�ل��ة امل��و��س��م امل��ا��ض��ي ب�ع��د خ�ضوعه لعملية‬ ‫جراحية يف فخذه االي�سر نتيجة ا�صابة تعر�ض‬ ‫لها خالل مباراة ودية بني الربازيل والواليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫وان�ضم ايدر�سون �إىل العب الو�سط االخر‬ ‫البو�سني مرياليم بيانيت�ش ال��ذي �سيغيب عن‬ ‫املالعب بني ا�سبوعني وثالثة �أ�سابيع‪ ،‬ب�سبب‬ ‫�إ�صابة ع�ضلية يف فخذه الأمين‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ن ��ادي فولف�سبورغ الأمل� ��اين قدم‬ ‫عر�ضا لليون ل�ضم بيانتي�ش �إىل �صفوفه يف‬

‫املو�سم املقبل مطلع ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫ومل ينجح بيانتي�ش (‪ 21‬عاما)‪ ،‬العب متز‬ ‫الفرن�سي �سابقا‪ ،‬يف فر�ض نف�سه م��ع ليون يف‬ ‫املو�سم املا�ضي‪ ،‬فخا�ض ‪ 14‬مباراة �أ�سا�سيا فقط‪،‬‬ ‫وبقي يف ظل الدويل يوان غوركوف الذي يعاين‬ ‫ب� ��دوره م��ن ا� �ص��اب��ة يف ك��اح�ل��ه االي �� �س��ر ابعدته‬ ‫عن املباراتني التح�ضريتني الأول�ي�ين لفريقه‬ ‫و�سيتم تقييم و�ضعه يف االي��ام القليلة املقبلة‬ ‫لتحديد اذا كان بحاجة لعملية جراحية‪.‬‬ ‫ويف ح��ال ا��ض�ط��راره للخ�ضوع �إىل عملية‬ ‫ج��راح �ي��ة ��س�ي�ح�ت��اج غ ��ورك ��وف ح �ت��ى منت�صف‬ ‫�آب املقبل من �أج��ل التعايف‪ ،‬وق��د ال يتمكن من‬ ‫خ��و���ض ال ��دور ال�ت�م�ه�ي��دي م��ن م�سابقة دوري‬ ‫اب�ط��ال �أوروب ��ا وال��ذي يقام ذه��اب��ه يف ‪� 16‬أو ‪17‬‬ ‫ال�شهر املقبل‪.‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن نادي ا�ستون فيال االنكليزي لكرة القدم عن تعاقده مع حار�س‬ ‫مرمى منتخب جمهورية ايرلندا ون��ادي مان�ش�سرت �سيتي املخ�ضرم �شاي‬ ‫غيفن خلم�سة اعوام‪.‬‬ ‫وغيفن (‪ 35‬عاما) الذي مل يتم االعالن ر�سميا عن قيمة انتقاله‪ ،‬هو‬ ‫اول العب ي�ستقدمه مدرب فيال اجلديد اال�سكتلندي اليك�س ماكلي�ش‪ ،‬بعد‬ ‫حلوله ب��دال من الفرن�سي ج�يرار هوييه يف نهاية املو�سم املا�ضي‪ .‬بيد ان‬ ‫�صحيفة «داي��ل مايل» الربيطانية ذك��رت ان قيمة انتقال غيفن بلغت ‪5‬ر‪3‬‬ ‫ماليني جنيه ا�سرتليني‪ .‬وقال غيفن ملوقع النادي الر�سمي‪« :‬ا�ستون فيال‬ ‫فريق كبري وانا متحم�س لالن�ضمام‪ .‬انا مت�شوق لهذا التحدي»‪.‬‬ ‫وك��ان غيفن ان�ضم �إىل �سيتي من نيوكا�سل يونايتد مقابل ‪ 7‬ماليني‬ ‫جنيه (‪2‬ر‪ 11‬ماليني دوالر) عام ‪ 2009‬بعدما بقي ‪ 12‬عاما مع نيوكا�سل‪ ،‬لكنه‬ ‫ام�ضى معظم املباريات على مقاعد البدالء حتت �إ�شراف املدرب االيطايل‬ ‫روبرتو مان�شيني الذي منح ثقته للدويل ال�شاب جو هارت‪.‬‬ ‫و�سيحل غيفن‪ ،‬حامل الرقم القيا�سي يف عدد املباريات مع جمهورية‬ ‫�إيرلندا (‪ 113‬منذ �أن لعب مباراته الر�سمية الأوىل عام ‪ ،)1996‬بدال من‬ ‫الأمريكي براد فريدل (‪ 40‬عاما) الذي ترك فيال اىل توتنهام هوت�سرب يف‬ ‫حزيران بعد ثالثة موا�سم مع ال«فيلينز»‪.‬‬

‫كامكه يطيح بشيال يف الدور الثاني‬ ‫من دورة هامبورغ‬ ‫هامبورغ ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أطاح الأملاين توبيا�س كامكه بالأرجنتيني خوان اينيا�سيو �شيال امل�صنف‬ ‫�سابعا حني هزمه ‪ 1-6‬و‪ 4-6‬اليوم الثالثاء يف الدور الثاين من دورة هامبورغ‬ ‫الدولية لكرة امل�ضرب‪ ،‬البالغة قيمة جوائزها مليونا و‪� 115‬ألف يورو‪.‬‬ ‫ويتابع كامكه امل�صنف ‪ 90‬وامل�شارك ببطاقة دع��وة بعد �أن تخل�ص يف‬ ‫الدور االول من اال�سباين بريي ريبا اخلام�س وال�سبعني‪ ،‬مغامرته يف الدور‬ ‫الثالث مع الكرواتي مارين �سيليت�ش الثاين ع�شر �أو مع الأمل��اين با�ستيان‬ ‫كنيتل الـ ‪ 187‬وامل�شارك بدوره ببطاقة دعوة الذي �أق�صى هو �أي�ضا الكرواتي‬ ‫ايفان دودينغ يف الدور االول ام�س‪.‬‬ ‫ومل يكن االوك ��راين الك�سندر دولغوبولوف العا�شر �أف�ضل ح��اال من‬ ‫�شيال‪ ،‬وخرج بدوره من الدور الثاين على يد الفنلندي ياركو نيمينن ‪6-3‬‬ ‫و‪ 1-6‬و‪ ،6-4‬واالم��ر ذات��ه بالن�سبة اىل اال�سباين فيلي�سيانو لوبيز الرابع‬ ‫ع�شر وال��ذي خ�سر ام��ام االمل��اين جوليان ري�شرت ‪ )7-5( 7-6‬و‪ ،6-2‬فيما‬ ‫تغلب الرو�سي ميخائيل يوجني الرابع على االرجنتيني كارلو�س بريلوك‬ ‫‪ 5-7‬و‪ ،)7-9( 6-7‬والفرن�سي جيل �سيمون اخلام�س على االوك��راين االخر‬ ‫�سريغي �ستاخوف�سكي ‪ 2-6‬و‪ ،1-6‬وااليطايل فابيو فونييني اخلام�س ع�شر‬ ‫على الروماين فيكتور كريفوي ‪ 1-6‬و‪.5-7‬‬ ‫ويف الدور االول‪ ،‬فاز الت�شيكي راديك �ستيبانيك على االملاين اندريا�س‬ ‫ب�ي��ك ‪ 5-7‬و‪ ،)2-7( 6-7‬وال�ترك��ي م��ار��س�ي��ل اي�ل�ه��ان ع�ل��ى االمل ��اين فيليب‬ ‫بيت�شرن ‪ 2-6‬و‪ 6-4‬و‪ ،)5-7( 6-7‬واالرجنتيني خوان موناكو على االيطايل‬ ‫�سيموين بوليلي ‪ 3-6‬و‪ ،5-7‬واال�سباين بابلو اندوخار على الفرن�سي جوليان‬ ‫بينيتو ‪ 2-6‬و‪ ،2-6‬واال�سباين دانيال خيمينو ترافر على مواطنه مار�سيل‬ ‫غرانولر�س ‪ 3-6‬ثم باالن�سحاب‪.‬‬ ‫و��س�ق��ط اال��س�ب��اين خ ��وان ك��ارل��و���س ف�يري��رو ال ��ذي �أح ��رز الأح ��د لقبه‬ ‫ال�ساد�س ع�شر يف �شتوتغارت‪ ،‬عند �أول حاجز يف هامبورغ وخرج من الدور‬ ‫االول بخ�سارته �أم��ام �أمل��اين �آخ��ر مغمور هو �سيدريك مار�سيل �شتيبه ‪6-3‬‬ ‫و‪.6-2‬‬


‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫ركلة جزاء استعراضية يف مرمى لبنان قد‬ ‫تبعد اإلماراتي عوانة عن منتخب بالده‬ ‫العني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي��واج��ه م�ه��اج��م ب�ن��ي ي��ا���س ذي ��اب ع��وان��ة خ�ط��ر اال��س�ت�ب�ع��اد م��ن �صفوف‬ ‫املنتخب االماراتي لكرة القدم املدعو ملواجهة الهند يف ‪ 23‬و‪ 28‬متوز احلايل‬ ‫�ضمن الدور الثاين من الت�صفيات اال�سيوية امل�ؤهلة �إىل مونديال ‪ 2014‬يف‬ ‫ال�برازي��ل‪ ،‬وذل��ك ب�سبب ركلة ج��زاء ا�ستعرا�ضية �سجلها يف مرمى لبنان يف‬ ‫مباراة دولية ودية �أقيمت �أول من �أم�س الأحد يف مدينة العني‪.‬‬ ‫وحظيت ركلة اجلزاء مبتابعة مئات الآالف على موقع «يوتيوب» نظرا‬ ‫للطريقة التي نفذ بها عوانة الركلة بكعب القدم اليمنى وظهره اىل املرمى‬ ‫وه��ز ال�شباك على ي�سار احلار�س اللبناين يف الدقيقة ‪ 79‬م�سجال الهدف‬ ‫ال�ساد�س (‪.)2-6‬‬ ‫وق ��ال امل��دي��ر ال �ع��ام للمنتخب االم��ارات��ي ا�سماعيل را� �ش��د يف ت�صريح‬ ‫ل�صحيفة «ذي نا�شيونال» املحلية ال���ص��ادرة يف اب��و ظبي‪« :‬الت�سديد بهذه‬ ‫الطريقة ال ينبغي ان يحدث»‪ ،‬م�ضيفا‪�« :‬أعتقد ب��ان ما ح��دث يعترب عدم‬ ‫احرتام»‪ .‬وتابع‪« :‬ال ميكننا �أن نقبل �أن يكون يف منتخبنا �أي �شخ�ص ال يحرتم‬ ‫املنتخب اخل�صم‪ ،‬والنا�س الذين يعملون معه‪ ،‬وامل�شجعني»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح را�شد‪« :‬انه واملدرب ال�سلوفيني �سرتي�شكو كاتانيت�ش وم�س�ؤولني‬ ‫اخرين عن املنتخب �سيجتمعون قريبا لتقرير ما اذا ك��ان عوانة ي�ستحق‬ ‫عقوبة وكيفيتها و�صرامتها»‪.‬‬ ‫و�أردف قائال‪« :‬ب�إمكاننا ا�ستبعاده من املنتخب‪ ،‬وب�إمكاننا معاقبته بدفع‬ ‫غرامة مالية»‪ ،‬م�شريا �إىل �أن عوانة «�أعتذر جدا عن ت�صرفه‪ ،‬وقال‪ :‬لقد كنت‬ ‫خمطئا‪ .‬ارتكبت خط�أ»‪.‬‬

‫املنتخب الوطني يواصل‬ ‫استعداداته ملواجهة نيبال‬

‫لقطة من تدريبات املنتخب الوطني على ا�ستاد امللك عبداهلل (عد�سة ال�سبيل)‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وا�� �ص ��ل م�ن�ت�خ�ب�ن��ا ال��وط �ن��ي م �� �س��اء �أم�س‬ ‫ت��دري�ب��ات��ه امل�ت�ت��ال�ي��ة ع�ل��ى ا��س�ت��اد امل�ل��ك عبداهلل‬ ‫يف مدينة القوي�سمة ا�ستعدادا ملواجهة نيبال‬ ‫�ضمن الت�صفيات الآ�سيوية امل�ؤهلة �إىل نهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل (ال�برازي��ل ‪ ،)٢٠١٤‬حيث �سيلتقي‬ ‫منتخبنا الوطني منتخب نيبال ال�سبت القادم‬ ‫ذهابا يف ا�ستاد عمان الدويل‪.‬‬ ‫وت��رك��زت ت��دري �ب��ات �أم ����س‪ ،‬ع�ل��ى اجلوانب‬

‫ال �ب��دن �ي��ة وال �ف �ن �ي��ة وال �ت �ك �ت �ي �ك �ي��ة‪ ،‬ح �ي��ث ب ��د�أت‬ ‫ال�ت��دري�ب��ات ب��الإح �م��اء‪ ،‬وم��ن ث��م ال�ترك�ي��ز على‬ ‫تناقل الكرة بني الالعبني‪.‬‬ ‫و�� �ش ��ارك يف ال �ت��دري �ب��ات ك��اف��ة الالعبني‬ ‫ويخ�ضع �أم�س املنتخب �إىل ح�صتني تدريبتني‪،‬‬ ‫الأوىل ب��ال�ف�ترة ال�صباحية يف م��رك��ز اللياقة‬ ‫البدنية التابع لالحتاد‪ ،‬والثانية م�سائية على‬ ‫�ستاد امللك عبداهلل‪ ،‬وحتدث اجلهاز الفني بقيادة‬ ‫عدنان حمد قبل التدريبات �إىل الالعبني كان‬ ‫�أب��رزه��ا ت�أكيد اجلهاز الفني على ��ض��رورة عدم‬

‫حارة الهاشمي ينفرد بصدارة املجموعة‬ ‫األوىل يف بطولة حارات زين الكروية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�صدر ف��ري��ق ح��ارة الها�شمي الرتتيب‬ ‫ال �ع��ام ل �ف��رق امل �ج �م��وع��ة الأوىل يف بطولة‬ ‫ح��ارات زي��ن املدر�سية الكروية الثامنة التي‬ ‫ت�ن�ظ�م�ه��ا وزارة ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م واحت ��اد‬ ‫الريا�ضة املدر�سية ب��دع��م ك��ام��ل م��ن �شركة‬ ‫زين لالت�صاالت‪ ،‬فيما ت�صدر فريق الها�شمي‬ ‫الرتتيب ال�ع��ام لفرق املجموعة الثانية مع‬ ‫نهاية اجل��ول��ة الثانية م��ن مناف�سات الدور‬ ‫ال �ث��اين م��ن ال �ب �ط��ول��ة ال �ت��ي ت ��أت��ي يف �إط ��ار‬ ‫امل���س��ؤول�ي��ة االجتماعية ل�شركة زي��ن اجتاه‬ ‫ال�صغار‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اجل��ول��ة ال�ث��ان�ي��ة م��ن مناف�سات‬ ‫ال ��دور ال �ث��اين ال ��ذي ي���ش��ارك ف�ي��ه (‪ )8‬فرق‬ ‫ت�أهلت �إىل هذا ال��دور من �أ�صل (‪ )33‬فريقا‬ ‫متثل خمتلف حمافظات اململكة قد اختتمت‬

‫منتخبنا الوطني للناشئني ينهي تحضرياته اليوم‬ ‫للمشاركة يف بطولة آسيا للكراتيه‬ ‫جوانزو ‪� -‬أحمد �شريف‬ ‫موفد احتاد الإعالم الريا�ضي‬

‫األيسلندي غوديونسن إىل ايك أثينا‬ ‫�أثينا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن ايك �أثينا بطل م�سابقة ك�أ�س اليونان لكرة القدم �أم�س الثالثاء �أنه‬ ‫تعاقد مع املهاجم الدويل االي�سلندي ايدور غوديون�سن ملدة عامني‪.‬‬ ‫ومل يحدد �أيك اثينا قيمة �صفقة غوديون�سن (‪ 32‬عاما) العب ت�شل�سي‬ ‫االنكليزي وبر�شلونة اال�سباين �سابقا‪ ،‬لكن ال�صحف اليونانية �أ�شارت �إىل‬ ‫�أن الالعب �سيح�صل على �أجر �سنوي ي�صل �إىل ‪� 650‬ألف ي��ورو‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫العالوات‪ .‬وبد�أ غوديون�سن جتربة احرتافية اوىل خارج بالده مع ايندهوفن‬ ‫الهولندي ع��ام ‪ 1995‬انتقل بعدها اىل بولتون االنكليزي‪ ،‬ثم اىل ت�شل�سي‬ ‫فرب�شلونة حتى ‪ ،2009‬فيما لعب يف املو�سمني االخ�يري��ن مبعدل ‪ 6‬ا�شهر‬ ‫مع موناكو الفرن�سي ويف انكلرتا جمددا مع كل من توتنهام و�ستوك �سيتي‬ ‫وفولهام‪.‬‬ ‫ودافع غوديون�سن عن الوان منتخب اي�سلندا يف ‪ 67‬مباراة �سجل خاللها‬ ‫‪ 24‬هدفا‪.‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫‪25‬‬

‫�أم����س‪ ،‬وج��اءت نتائجها على النحو التايل‪:‬‬ ‫فوز فريق حارة الزهور على الرملة بنتيجة‬ ‫(‪� ،)3-6‬سعد ب��ن �أب ��ي وق��ا���ص ع�ل��ى الربكة‬ ‫(‪ ،)2-6‬الها�شمي على ع�ف��راء (‪ )1-7‬وفوز‬ ‫فريق حارة �شبيب على حارة دبة منر بنتيجة‬ ‫(‪.)0-17‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ ��ر‪ ،‬م��ن امل �ق��رر �أن تختتم‬ ‫يوم غد مناف�سات الدور الثاين من البطولة‬ ‫ب��إق��ام��ة (‪ )4‬م�ب��اري��ات اع�ت�ب��ارا م��ن ال�ساعة‬ ‫احل��ادي��ة ع�شرة �صباحا‪ ،‬حيث يلتقي �ضمن‬ ‫ف ��رق امل �ج �م��وع��ة ال �ت��ي ت �ق��ام م�ن��اف���س��ات�ه��ا يف‬ ‫�صالة �سكينة فريقا ال��زه��ور وال�برك��ة يليه‬ ‫ل�ق��اء ح ��ارة ال��رم�ل��ة م��ع ح ��ارة �سعد ب��ن �أبي‬ ‫وقا�ص‪ ،‬فيما �سيلتقي �ضمن فرق املجموعة‬ ‫ال�ث��ان�ي��ة ال�ت��ي ت�ق��ام مناف�ساتها يف ��ص��ال��ة �أم‬ ‫حبيبة كل من ح��ارة الها�شمي مع ح��ارة دبة‬ ‫منر يليه لقاء حارة عفراء مع حارة �شبيب‪.‬‬

‫جانب من مباريات �أم�س‬ ‫(ت�صوير �أيوب الطويل)‬

‫التهاون �أمام املناف�س‪ ،‬واللعب مب�س�ؤولية بغ�ض‬ ‫النظر عن هوية املناف�س‪.‬‬ ‫وكان منتخبنا ا�ستهل تدريباته املكثفة عقب‬ ‫انتهاء ال��دورة الرباعية الدولة مبا�شرة والتي‬ ‫ت��وج بها املنتخب الكويتي على ح�ساب نظريه‬ ‫ال���س�ع��ودي‪ ،‬وح��ل منتخبنا ال��وط�ن��ي ثالثا على‬ ‫ح�ساب املنتخب العراقي‪.‬‬ ‫يذكر �أن منتخب نيبال ي�صل �إىل عمان غدا‬ ‫اخلمي�س بعد انتهاء كافة التح�ضريات الالزمة‬ ‫لو�صوله �إىل اململكة‪.‬‬

‫ينهي منتخبنا الوطني للنا�شئني‬ ‫ب��ال�ك��رات�ي��ه م���س��اء ال �ي��وم حت�ضرياته‬ ‫ل �ل �م �� �ش��ارك��ة يف ان� �ط�ل�اق ��ة بطولة‬ ‫�آ��س�ي��ا احل��ادي��ة ع�شر للنا�شئني التي‬ ‫ت�ست�ضيفها ال�صني حتى م�ساء يوم‬ ‫الأح � ��د امل �ق �ب��ل يف م��دي �ن��ة ج ��وان ��زو‪،‬‬ ‫فيما يوا�صل منتخبا ال�شباب والكبار‬ ‫حت�ضرياتهما للم�شاركة يف بطولتي‬ ‫ال�شباب والكبار التي تقام على مدار‬ ‫اليومني التاليني‪.‬‬ ‫وي���س��اب��ق امل� ��درب � �ش��ادي النجار‬ ‫ال��زم��ن م��ن �أج��ل حت�ضري الواعدين‬ ‫رهام �أبو غزالة يف وزن حتت ‪ 54‬كغم‬ ‫وول �ي��د خ��ال��د يف وزن حت��ت ‪ 63‬كغم‬ ‫للم�شاركة يف فعاليات البطولة حتى‬ ‫تكون امل�شاركة الأردنية قوية وم�ؤثرة‬ ‫منذ بدايتها‪.‬‬ ‫امل ��درب ال�ن�ج��ار �أ� �ش��ار يف حديثه‬ ‫ملوفد احت��اد الإع�ل�ام �أن ره��ام ووليد‬ ‫باتا جاهزين للم�شاركة يف البطولة‬ ‫بعد بلغا درج��ة اجل��اه��زي��ة النف�سية‬ ‫والبدنية والفنية املطلوبة للدخول‬ ‫يف اتون املناف�سة‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف‪« :‬جن �ح �ن��ا يف التغلب‬ ‫على حالة الإره��اق التي عانى منها‬ ‫ال�ل�اع �ب�ي�ن ج � ��راء ال �� �س �ف��ر الطويل‬ ‫ورك ��زن ��ا ع�ل��ى �إع � ��داد ال�لاع �ب�ين من‬ ‫ال� �ن ��اح� �ي ��ة ال �ن �ف �� �س �ي��ة �أك �ث ��ر خ�ل�ال‬ ‫ال�ي��وم�ين امل��ا��ض�ي�ين‪ ،‬على اع�ت�ب��ار �أن‬ ‫الالعبني جاهزين تكتيكيا وبدنيا‬ ‫بعد �أن م��را مبرحلة �أع��داد متميزة‬ ‫ب� ��إ�� �ش ��راف االحت � � ��اد خ�ل��ال الفرتة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬خا�صة بعد �إجنازات بطولة‬ ‫ك�أ�س العامل التي �أقيمت يف اليونان‬ ‫حيث �أك��د النجار �أن هذه الإجنازات‬ ‫�سيكون م��ردوده��ا طيبا على م�شارة‬ ‫العبينا يف البطولة الآ�سيوية على‬ ‫اع�ت�ب��ار �أن احل��اف��ز النف�سي موجود‬ ‫بقوة‪ ،‬حيث �شكلت الإجن��ازات حافزا‬ ‫كبريا لالعبني على تكرار امل�شهد يف‬ ‫بطولة �آ�سيا‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع ال �ن �ج��ار‪« :‬م ��ن الناحية‬ ‫التكتيكية‪ ،‬ركزنا يف تعليماتنا لالعبني‬ ‫على �أهمية النقاط‪ ،‬وكيفية املحافظة‬ ‫عليها ل�ضمان حتقيق الفوز �إن �شاء‬ ‫اهلل‪ ،‬مبديا ر�ضاه عن م�ستوى جتاوب‬ ‫الالعبني وتطبيقهما للتعليمات»‪.‬‬ ‫تكثيف اال�ستعداد‬ ‫وم ��ع اق�ت��راب امل��وع��د احلقيقي‬ ‫الختبار الالعبني ال�شباب والكبار يف‬ ‫البطولة‪ ،‬فقد كثف منتخبا ال�شباب‬ ‫وال�ك�ب��ار تدريباتهما م��ن �أج ��ل بلوغ‬ ‫اجل��اه��زي��ة امل �ط �ل��وب��ة ل�ل�م���ش��ارك��ة يف‬ ‫البطولة ب�إ�شراف النجار و�إبراهيم‬ ‫�أبو العظام‪ ،‬حيث �أ�شار العب املنتخب‬ ‫ب �� �ش��ار ال �ن �ج��ار ح��ام��ل ف���ض�ي��ة دورة‬

‫جانب من تدريبات املنتخب الوطني يف مدينة جوانزو ال�صينية �أم�س (من امل�صدر)‬

‫الأل�ع��اب الآ�سيوية العام املا�ضي �إىل‬ ‫�أن طموحات الالعبني كبرية يف �أن‬ ‫ي�ك��رروا الإجن ��ازات التي حققوها يف‬ ‫الأع��وام الأخ�يرة‪ ،‬الفتا �إىل �أن الروح‬ ‫امل �ع �ن��وي��ة ل�لاع �ب�ين م��رت �ف �ع��ة ج ��دا‪،‬‬ ‫ويحدوهم الطموح يف تتويج م�سرية‬ ‫اال�ستعدادات الطويلة بالفوز بذهب‬ ‫وف�ضة وبرونز �آ�سيا‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن �أ�� �ش ��ار ال�ل�اع��ب حممد‬ ‫ال��ري�ف��ي ح��ام��ل ف�ضية ب�ط��ول��ة �آ�سيا‬ ‫ل�ف�ئ��ة حت��ت ‪�� 21‬س�ن��ة ال �ت��ي ج ��رت يف‬ ‫ه��وجن ك��وجن ال �ع��ام امل��ا��ض��ي �أن لدى‬ ‫الع �ب��ي امل�ن�ت�خ��ب ط �م��وح م���ش�ترك يف‬ ‫�أن ي�سجلوا �إجن��ازا جديدا للكراتيه‬ ‫الأردن �ي��ة‪ ،‬ال �سيما �أن اللعبة �سجلت‬ ‫قفزات كبرية يف ال�سنوات يف خمتلف‬

‫ال �ف �ئ��ات ال �ع �م��ري��ة‪ ،‬وه� ��و م ��ا يب�شر‬ ‫مب�ستقبل كبري للعبة‪.‬‬ ‫االجتماع الفني والقرعة‬ ‫ه� � ��ذا‪ ،‬وك� � ��ان م� ��ن امل � �ق� ��رر عقد‬ ‫االجتماع الفني يوم �أم�س‪� ،‬إال �أن ت�أخر‬ ‫رح�ل�ات ب�ع����ض ال��وف��ود امل���ش��ارك��ة يف‬ ‫البطولة فر�ض على املنظمني ت�أجيل‬ ‫االجتماع ليقام �صباح اليوم ويعقبه‬ ‫�إج ��راء ق��رع��ة البطولة‪ ،‬ويح�ضرها‬ ‫م��درب��ا امل�ن�ت�خ��ب‪� ،‬إىل ج��ان��ب خملد‬ ‫خ�شمان رئي�س الوفد و�ستتم مناق�شة‬ ‫التعليمات الفنية يف االجتماع‪ ،‬ومن‬ ‫ث��م ال�ت�ع��رف ع�ل��ى ال�لاع�ب�ين الذين‬ ‫�سيقابلون فر�سان املنتخب الذي يبد�أ‬ ‫م�شواره يف البطولة يف يومها الأول‬ ‫مب�سابقة فعاليات النا�شئني والتي‬

‫ي�شارك فيها العبونا رهام �أبو غزالة‬ ‫ب ��وزن ‪ 54-‬ك �غ��م‪ ،‬وول �ي��د خ��ال��د ‪63-‬‬ ‫كغم‪.‬‬ ‫م�شاركة �أردنية فاعلة‬ ‫بالكونغر�س‬ ‫و� � �ش ��ارك رئ �ي ����س ال ��وف ��د خملد‬ ‫اخل�شمان يف اجتماع الهيئة العامة‬ ‫ل�لاحت��اد الآ��س�ي��وي ال��ذي عقد �أم�س‬ ‫ع �ل��ى ه��ام ����ش ال� �ب� �ط ��ول ��ة‪ ,‬و�أو� � �ض ��ح‬ ‫اخل�شمان �أنه قد مت خالل االجتماع‬ ‫�إج� � ��راء ان �ت �خ��اب��ات �أع �� �ض��اء جمل�س‬ ‫الإدارة اجل��دي��د ل�لاحت��اد‪ ،‬با�ستثناء‬ ‫ان�ت�خ��اب ال��رئ�ي����س‪ ،‬ح�ي��ث مت انتخاب‬ ‫ع �� �ض��وي ال� �ي ��اب ��ان وم � �ك ��او ممثلني‬ ‫ع��ن � �ش��رق �آ� �س �ي��ا وم��ال �ي��زي��ا وفيتنام‬ ‫ع��ن ج�ن��وب �آ��س�ي��ا والإم � ��ارات و�إي ��ران‬

‫ب��ال�ت��زك�ي��ة ع��ن م�ق�ع��دي غ ��رب �آ�سيا‪،‬‬ ‫وكذلك كازاخ�ستان والهند عن و�سط‬ ‫�آ�سيا وجنوبها‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اخل�شمان �إىل �أن الهيئة‬ ‫ال� �ع ��ام ��ة �أق� � � ��رت خ �ل��ال االج� �ت� �م ��اع‬ ‫ال �ب �ط��والت ال�ت��ي ��س�ت�ق��ام ح�ت��ى العام‬ ‫‪ 2015‬على النحو ال�ت��ايل‪ 2012:‬تقام‬ ‫يف �أوزبك�ستان‪ 2013 ,‬تقام يف الإمارات‬ ‫العربية‪ 2014 ,‬تقام يف ماليزيا‪2015 ,‬‬ ‫تقام يف �سنغافورة‪.‬‬ ‫ك �م��ا مت رد االق� �ت��راح القطري‬ ‫القا�ضي مبنح الأع���ض��اء اجل��دد حق‬ ‫الت�صويت يف االنتخابات دون احلاجة‬ ‫�إىل االنتظار ‪� 4‬سنوات‪.‬‬ ‫ب�سرعة من جوانزو‬ ‫‪ -‬رئي�س احتاد الكراتيه املهند�س‬

‫معني الفاعوري على توا�صل دائم مع‬ ‫الوفد من خالل ات�صاله املبا�شر من‬ ‫الوفد‪ ،‬يف حني �أن الإداري م�صطفى‬ ‫ال� �ف ��اع ��وري ع �ل��ى ات �� �ص��ال دائ � ��م مع‬ ‫م��درب��ي املنتخبات لالطمئنان على‬ ‫حالة الالعبني و�سري التح�ضريات‬ ‫للم�شاركة يف البطولة‪.‬‬ ‫ ن �� �س �ب��ة ال ��رط ��وب ��ة يف املدينة‬‫ال�صينية عالية جدا ودرجات احلرارة‬ ‫خ��ان �ق��ة �إىل درج� ��ة �أزع� �ج ��ت العبي‬ ‫املنتخبات امل�شاركة‪.‬‬ ‫ اختيار الفندق ال��ذي يقيم به‬‫الوفد اىل جانب منتخب هوجن كوجن‬ ‫ك��ان موفقا م��ن االحت ��اد حيث يبعد‬ ‫الفندق عن �صالة التدريب اقل من‬ ‫خم�س دقائق �سريا على االقدام‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫الباراغواي مرشحة‬ ‫لتخطي فنزويال وبلوغ النهائي‬ ‫بوينو�س اير�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�خ��و���ض ال �ب��اراغ��واي والبريو‬ ‫امل��واج�ه��ة ال�ث��ان�ي��ة يف ن�صف نهائي‬ ‫ك � ��أ� ��س ام �ي�رك ��ا اجل �ن��وب �ي��ة «كوبا‬ ‫امريكا» لكرة القدم املقامة حاليا يف‬ ‫االرجنتني‪ ،‬على ملعب «ملفينا�س‬ ‫ارخنتينا�س» يف م�ن��دوزا فجر غدا‬ ‫اخل�م�ي����س (ب�ت��وق�ي��ت غرينيت�ش)‪،‬‬ ‫بعد �إق�صاء الأوىل الربازيل‪ ،‬حاملة‬ ‫ال�ل�ق��ب يف الن�سختني الأخريتني‪،‬‬ ‫وال �ث��ان �ي��ة ت���ش�ي�ل��ي ال �ت��ي ت�صدرت‬ ‫جمموعتها يف الدور االول وظهرت‬ ‫كمر�شحة قوية الحراز اللقب‪.‬‬ ‫وتبدو الباراغواي مر�شحة على‬ ‫ال ��ورق لتخطي ف�ن��زوي�لا الطرية‬ ‫ال �ع��ود يف امل���س��اب�ق��ة‪ ،‬ل�ك��ن املفاجات‬ ‫ال�ك�برى امل�سجلة يف ه��ذه الن�سخة‬ ‫ال� �ت ��ي ل� ��ن ي �ح �ت��ل ف �ي �ه��ا منتخبا‬ ‫ال�برازي��ل واالرج�ن�ت�ين اح��د املراكز‬ ‫االرب�ع��ة االوىل للمرة الثالثة بعد‬ ‫‪ 1939‬و‪ ،2001‬ت�شرع االب ��واب امام‬ ‫مفاج�أة فنزويلية جديدة‪.‬‬ ‫وحققتالباراغواينتيجةطيبة‬ ‫بتغلبها على «�سيلي�ساو» بركالت‬ ‫الرتجيح يف ربع النهائي بعد انتهاء‬ ‫الوقتني اال�صلي واال�ضايف بالتعادل‬ ‫ال���س�ل�ب��ي‪ .‬واه� ��درت ال�ب�رازي��ل اربع‬ ‫رك�ل�ات �صد واح ��دة منها احلار�س‬ ‫املت�ألق خو�ستو فيار‪ ،‬و�أثبت املنتخب‬ ‫االح�م��ر واالب�ي����ض �أن��ه ع�ق��دة بطل‬ ‫العامل خم�س م��رات بعدما عرقله‬ ‫اي���ض��ا ‪ 2-2‬يف ال� ��دور االول الذي‬ ‫حقق فيه ‪ 3‬تعادالت متتالية‪ ،‬وهو‬ ‫بالتايل ا�صبح على بعد خطوتني‬ ‫من اح��راز اللقب للمرة الثالثة يف‬ ‫ت��اري �خ��ه‪ ،‬وق��د يح�صل ذل��ك بدون‬ ‫�أم ��ا ف�ن��زوي�لا امل�ت��وا��ض�ع��ة عادة مفاجاتها يف ال��دور االول بتعادلها‬ ‫فوزه يف اي مباراة‪.‬‬ ‫يف ام��ري�ك��ا اجل�ن��وب�ي��ة وال �ت��ي بد�أت م��ع ال�ب�رازي��ل ��س�ل�ب��ا‪ ،‬فتغلبت على‬ ‫االك��وادور ‪�-1‬صفر‪ ،‬قبل ان تتعادل‬ ‫بطريقة دراماتيكة مع البارغواي‬ ‫رئيس اتحاد كرة القدم يف بريو‬ ‫بالذات ‪ 3-3‬عندما �سجلت فنزويال‬ ‫هدفني يف اللحظات القاتلة‪.‬‬ ‫يبدي انزعاجه من استاد «أونيكو»‬ ‫ويف رب � ��ع ال� �ن� �ه ��ائ ��ي‪ ،‬تخطت‬ ‫فنزويال ت�شيلي التي ت�ضم املهاجم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫املميز اليك�سي�س �سان�شي�س (‪،)1-2‬‬ ‫بانزعاجه‬ ‫القدم‬ ‫لكرة‬ ‫البريويف‬ ‫االحتاد‬ ‫رئي�س‬ ‫بورجا‬ ‫مانويل‬ ‫اعرتف‬ ‫وت�أهلت لأول م��رة يف تاريخها اىل‬ ‫قبل‬ ‫بالتا‬ ‫ال‬ ‫مدينة‬ ‫يف‬ ‫أونيكو»‬ ‫�‬ ‫«‬ ‫ا�ستاد‬ ‫ملعب‬ ‫أر�ضية‬ ‫�‬ ‫من‬ ‫وقلقه‬ ‫ال�شديد‬ ‫الدور ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫قبل‬ ‫الدور‬ ‫يف‬ ‫امللعب‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫أوروغواي‬ ‫�‬ ‫منتخب‬ ‫مع‬ ‫بالده‬ ‫منتخب‬ ‫مباراة‬ ‫يذكر �أن �أف�ضل نتيجة لفنزويال‬ ‫حاليا‬ ‫املقامة‬ ‫أمريكا)‬ ‫�‬ ‫(كوبا‬ ‫اجلنوبية‬ ‫أمريكا‬ ‫�‬ ‫أمم‬ ‫�‬ ‫أ�س‬ ‫�‬ ‫ك‬ ‫لبطولة‬ ‫النهائي‬ ‫يف كوبا �أمريكا كانت بلوغها الدور‬ ‫بالأرجنتني‪ .‬و�أ�شار بورجا �إىل �أن منتخبي الربازيل وباراغواي عانيا كثريا ال �ث��اين يف الن�سخة االخ �ي�رة التي‬ ‫خالل مباراتهما على هذا امللعب يف دور الثمانية‪ ،‬و�أن املنتخب الربازيلي ا�ست�ضافتها على �أر�ضها عام ‪2007‬‬ ‫كان الأكرث معاناة حيث �أهدر العبوه �أربع �ضربات ترجيح متتالية بعد عندما خرجت على يد االوروغواي‬ ‫انتهاء الوقتني الأ�صلي والإ� �ض��ايف بالتعادل ال�سلبي‪ ،‬مم��ا يعني وجود ‪.4-1‬‬ ‫م�شكلة حقيقية يف �أر�ضية امللعب‪.‬‬ ‫وكان مهاجم الباراغواي نل�سون‬ ‫يف‬ ‫املنظمني‬ ‫�ه‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫�وا‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫التي‬ ‫ال�صعوبات‬ ‫جيدا‬ ‫و�أك��د ب��ورج��ا �أن��ه يعرف‬ ‫ه��اي��دو ف��ال��دي��ز واق�ع�ي��ا ب�ع��د الفوز‬ ‫نف�سها‬ ‫البطولة‬ ‫تنظيم‬ ‫على‬ ‫إ�شراف‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫له‬ ‫�سبق‬ ‫مثل هذه البطوالت حيث‬ ‫ع �ل��ى ال�ب�رازي ��ل ‪� �-2‬ص �ف��ر بركالت‬ ‫يف‬ ‫ال�صرب‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫حتتاج‬ ‫ال�صعوبات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫م�شريا‬ ‫يف بالده عام ‪،2004‬‬ ‫ال�ترج�ي��ح‪ ،‬واع �ت�بر �أن ف��ري�ق��ه كان‬ ‫معاجلتها‪.‬‬ ‫حمظوظا ومل ي�ق��دم ك��رة جميلة‪:‬‬ ‫�سريخيو‬ ‫�اين‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�و‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫أورو‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�درب‬ ‫�‬ ‫مل‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫�ور‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�اد‬ ‫�‬ ‫ش‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫نف�سه‪،‬‬ ‫�ت‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫�و‬ ‫�‬ ‫ويف ال‬ ‫«لقد افتقدنا لكرة القدم‪ ،‬لكن كنا‬ ‫إجنازا‬ ‫�‬ ‫حقق‬ ‫أنه‬ ‫�‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫م�شريا‬ ‫البريويف‪،‬‬ ‫للمنتخب‬ ‫الفني‬ ‫املدير‬ ‫ماركاريان‬ ‫حمظوظني»‪.‬‬ ‫احلالية‪.‬‬ ‫البطولة‬ ‫يف‬ ‫الفريق‬ ‫مع‬ ‫الذهبي‬ ‫املربع‬ ‫ببلوغ‬ ‫رائعا‬ ‫وت �ع �ت �م��د ال� � �ب � ��اراغ � ��واي على‬

‫الباراغواي تعادلت مع فنزويال ‪ 3-3‬يف دور املجموعات وتخ�شى املفاج�أة (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫حار�سها خو�ستو فيار ال��ذي اختري ا�ستوديانتي�س ال بالتا االرجنتيني‪ ،‬على خطى احل��ار���س الباراغوياين‬ ‫اف���ض��ل الع��ب يف م �ب��اراة الربازيل اىل ق �ي��ادة «ال �ب�يروخ��ا» ن�ح��و لقبه ال � � �ع � � �م �ل ��اق خ � ��و�� � �س� � �ي � ��ه ل ��وي � �� ��س‬ ‫االخ�ي��رة‪ ،‬ووق ��ف ��س��دا منيعا امام االول م �ن��ذ ‪ ،1979‬واىل ال�سري ت�شيالفرت‪.‬‬ ‫روبينيو وباتو ونيمار وغان�سو‪ .‬وقال‬ ‫مار�سيلو ا�ستيغاريبيا ع��ن زميله‪:‬‬ ‫«لدينا ح��ار���س ال يقهر‪ ،‬ي��وق��ف اي االتحاد اإلكوادوري يحدد مصري رويدا‬ ‫�شيء ي�صل امامه»‪.‬‬ ‫لفيار‬ ‫�ع‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ئ‬ ‫�را‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ودف� � ��ع الأداء‬ ‫بناء على تقرير املشاركة يف البطولة‬ ‫�أم� � ��ام ال�ب��رازي� ��ل‪ ،‬م � ��درب الفريق‬ ‫االرجنتيني خرياردو مارتينو الذي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�سيرتك من�صبه بعد النهائيات‪ ،‬اىل‬ ‫�أكد كارلو�س فيا�سيز نائب رئي�س االحتاد الإكوادوري لكرة القدم �أن‬ ‫تقبيله بعد اللقاء مظهرا عاطفته‬ ‫م�صري املدرب رينالدو رويدا املدير الفني للمنتخب الإكوادوري مل يح�سم‬ ‫على غري عادة‪.‬‬ ‫بعد و�أن االحت��اد �سيقرر امل��وق��ف النهائي جت��اه روي��دا يف �ضوء التقرير‬ ‫على‬ ‫�ا)‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫(‪34‬‬ ‫�ار‬ ‫وع �ل��ق ف �ي�‬ ‫املقدم من املدرب نف�سه عن م�شاركة الفريق يف بطولة ك�أ�س �أمم �أمريكا‬ ‫ابعد‬ ‫�ه‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫علما‬ ‫�ح‪،‬‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫رك�ل�ات ال�ترج‬ ‫اجلنوبية (كوبا �أمريكا) املقامة حاليا بالأرجنتني‪.‬‬ ‫الون�سو‬ ‫�شابي‬ ‫لال�سباين‬ ‫ركلة جزاء‬ ‫وق��ال فيا�سيز �إن روي��دا �سيقدم تقريره �أم�س الثالثاء �إىل االحتاد‬ ‫عندما‬ ‫‪2010‬‬ ‫مونديال‬ ‫نهائي‬ ‫يف ربع‬ ‫بعد امل�شاركة املتوا�ضعة والنتائج غري املر�ضية التي حققها الفريق يف‬ ‫بطلة‬ ‫�ام‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫�واي‬ ‫�‬ ‫غ‬ ‫�ارا‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�ت‬ ‫خ��رج�‬ ‫البطولة‪ .‬و�أ�شارت تقارير �إعالمية يف الإكوادور خالل اليومني املا�ضيني‬ ‫بالغة‪»:‬يف‬ ‫ب�صعوبة‬ ‫‪�-1‬صفر‬ ‫العامل‬ ‫�إىل �إمكانية رح�ي��ل روي��دا م��ن ت��دري��ب الفريق م��ع تر�شيح ا��س��م املدرب‬ ‫رك �ل ��ات ال�ت�رج� �ي ��ح ك � ��ان العبونا‬ ‫الأرجنتيني �ألفيو با�سيلي خلالفته‪.‬‬ ‫لعبة‬ ‫االف �� �ض��ل‪ ،‬ل �ك��ن ه ��ذا مب �ث��اب��ة‬ ‫كما تت�ضمن قائمة املر�شحني كال من املدربني الأرجنتيني ريكاردو‬ ‫اللوتو»‪.‬‬ ‫الف��ول�ب��ي امل��دي��ر الفني احل��ايل للمنتخب الكو�ستاريكي والإك � ��وادوري‬ ‫يجل�س‬ ‫�ذي‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�ار‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫�ى‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫وي �‬ ‫�سي�ستو فيزوتي املدير الفني للمنتخب الإك ��وادوري لل�شباب (حت��ت ‪20‬‬ ‫بلد‬ ‫�ال‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫يف‬ ‫�دالء‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�د‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫ع �ل��ى‬ ‫عاما) و�أليك�س �أجيناجا املدير الفني لفريق بر�شلونة الإكوادوري‪.‬‬ ‫ال��ول�ي��د اال��س�ب��اين ويف طريقه اىل‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫‪27‬‬

‫الصحف الربازيلية‬ ‫تشن حملة شرسة على املنتخب‬ ‫برازيليا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫� �ش �ن��ت ال �� �ص �ح��ف ال�ب�رازي� �ل� �ي ��ة‬ ‫ال� ��� �ص ��ادرة �أول م ��ن �أم� �� ��س االثنني‬ ‫حملة �شر�سة على منتخب بالدها‬ ‫ب�ع��د ت�ن��ازل��ه ع��ن ل�ق��ب ك ��أ���س امريكا‬ ‫اجلنوبية «ك��وب��ا ام�يرك��ا» بخ�سارته‬ ‫ام��ام ال�ب��اراغ��واي ب��رك�لات الرتجيح‬ ‫�صفر‪( 2-‬الوقتان اال�صلي واال�ضايف‬ ‫�صفر‪�-‬صفر) االحد املا�ضي يف الدور‬ ‫رب��ع النهائي م��ن البطولة القارية‬ ‫التي حتت�ضنها االرجنتني‪.‬‬ ‫وك��ان املنتخب ال�برازي�ل��ي الذي‬ ‫ت��وج ب�ل�ق��ب الن�سختني االخريتني‪،‬‬ ‫ال �ط��رف االف���ض��ل يف م �ب��اراة الأحد‬ ‫وح���ص��ل ع�ل��ى ال�ع��دي��د م��ن الفر�ص‬ ‫لكنه عجز عن ترجمتها اىل اهداف‬ ‫م��ا ا�ضطره لالحتكام اىل التمديد‬ ‫ثم اىل رك�لات الرتجيح التي ف�شل‬ ‫خ�لال�ه��ا مب �ح��اوالت��ه االرب� ��ع‪ ،‬فاحتا‬ ‫الباب امام الباراغواي للح�صول على‬ ‫بطاقة ن�صف النهائي حيث �ستواجه‬ ‫فنزويال‪.‬‬ ‫وع �ن��ون��ت �صحيفة «او غلوبو»‬ ‫بان منتخب بالدها املتوج بلقب بطل‬ ‫العامل خم�س مرات خرج ب»طريقة‬ ‫خم��زي��ة» وب��ان��ه اظ �ه��ر «ع ��دم كفاءة‬ ‫تاريخية»‪.‬‬ ‫وذك ��رت «او غلوبو» ب��ان املباراة‬ ‫اق�ي�م��ت يف ذك ��رى ال �ي��وم ال ��ذي توج‬ ‫فيه منتخب بالدها بلقب مونديال‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة ع ��ام ‪ 1994‬حني‬ ‫تغلب على ايطاليا بركالت الرتجيح‬ ‫بالذات بعدما انتهى الوقتان اال�صلي‬ ‫واال�ضايف بالتعادل ال�سلبي اي�ضا‪.‬‬ ‫ام��ام «ك��وري��و برازيلين�شي» فلم‬ ‫تختلف كثريا يف و�صفها ل»�سيلي�ساو»‬ ‫ع��ن «او غ�ل��وب��و» فتحدثت ع��ن عدم‬ ‫كفاءة املنتخب‪ ،‬مت�سائلة عن م�صري‬ ‫املدرب مانو مينيزي�س وعن امكانية‬ ‫م��وا� �ص �ل��ة م �ه��ام��ه ح �ت��ى مونديال‬

‫خيبة الأمل لالعبي الربازيل مل تثن ال�صحف من انتقاد املنتخب (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫‪ 2014‬الذي ت�ست�ضيفه الربازيل على‬ ‫ار�ضها للمرة االوىل منذ ‪.1950‬‬ ‫و� �ش��دد مينيزي�س ال ��ذي ا�ستلم‬ ‫من�صبه خلفا ل�ك��ارل��و���س دون�غ��ا بعد‬ ‫خ � ��روج ال�ب��رازي� ��ل م ��ن رب� ��ع نهائي‬ ‫مونديال جنوب افريقيا ‪ 2010‬على‬ ‫ي��د ه��ول �ن��دا‪ ،‬يف اك�ث�ر م��ن منا�سبة‬

‫على ان االولوية بالن�سبة له �ستكون‬ ‫نهائيات ‪ 2014‬لكن ذل��ك ل��ن يعفيه‬ ‫جتاه اجلمهور وو�سائل االع�لام من‬ ‫ف�شله يف امتام املهمة املطلوبة منه يف‬ ‫«كوبا امريكا»‪.‬‬ ‫وا� �ش��ارت «ك��وري��و برازيلين�شي»‬ ‫اىل ان تذمر مينيزي�س من الو�ضع‬

‫املذري لع�شب امللعب وت�سببه بخروج‬ ‫املنتخب يعترب مهزلة‪ ،‬م�ضيفة «بعد‬ ‫االداء الكارثي للربازيليني‪ ،‬حاولوا‬ ‫باالجماع ان يحولوا االنتقادات نحو‬ ‫ع�شب امللعب»‪.‬‬ ‫اما �صحيفة «جورنا دي برازيليا»‬ ‫فلخ�صت الو�ضع‪ ،‬قائلة‪« :‬مل تتمكن‬

‫ماتينو‪ :‬املنتخبات الخاسرة‬ ‫أكثر جدارة بالتأهل‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫اع�ت�رف الأرج�ن�ت�ي�ن��ي خ�ي��راردو مارتينو‬ ‫املدير الفني ملنتخب ب��اراغ��واي ب��أن املنتخبات‬ ‫الأربعة التي خرجت من دور الثمانية ببطولة‬ ‫ك�أ�س �أمم �أمريكا اجلنوبية ‪ 2011‬لكرة القدم‬ ‫(ك��وب��ا �أم��ري�ك��ا) امل�ق��ام��ة حاليا يف الأرجنتني‪،‬‬ ‫ك��ان��ت �أك�ث�ر ج� ��دارة ب��ال�ت��أه��ل �إىل ال� ��دور قبل‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫و� � �ص� ��رح م ��ارت �ي �ن ��و يف م � ��ؤمت� ��ر �صحفي‬ ‫ع �ق��د مب �ق��ر �إق ��ام ��ة امل �ن �ت �خ��ب الباراغوياين‬ ‫و�سط العا�صمة الأرجنتينية بوين�س �آير�س‪:‬‬

‫«امل�ن�ت�خ�ب��ات الأرب� �ع ��ة ال �ت��ي خ��رج��ت (م ��ن دور‬ ‫الثمانية) كانت �أك�ثر ج��دارة بالت�أهل للمربع‬ ‫الذهبي»‪.‬‬ ‫وت�غ�ل��ب م�ن�ت�خ��ب ب ��اراغ ��واي ع�ل��ى نظريه‬ ‫الربازيلي ‪�-2‬صفر ب�ضربات الرتجيحية الأحد‬ ‫بعد انتهاء الوقتني الأ�صلي والإ�ضايف للمباراة‬ ‫بالتعادل ال�سلبي‪.‬‬ ‫وحتلى مارتينو بالروح الريا�ضية‪ ،‬وقال �إن‬ ‫املنتخب الربازيلي كان ي�ستحق الفوز باملباراة‪.‬‬ ‫ويلتقي منتخب ب��اراغ��واي يف ال��دور قبل‬ ‫النهائي م��ع نظريه الفنزويلي‪ ،‬بينما يلتقي‬ ‫املنتخب الأوروغوياين مع نظريه البريويف‪.‬‬

‫اال�ستمرار مع املنتخب‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬قال مارتينو حول �إمكانية‬ ‫توليه تدريب منتخب الأرجنتني �إنه ال يفكر يف‬ ‫الوقت احلايل ب�ش�أن تدريب �أي فريق �آخر‪ ،‬لأنه‬ ‫ال يزال يعمل مع االحتاد الباراغوياين‪.‬‬ ‫و�أك��د مارتينو �أن ا�ستمراريته يف تدريب‬ ‫منتخب باراغواي ال تعتمد على النتائج‪.‬‬ ‫وم��ع ذل��ك‪� ،‬أ�شار مارتينو �إىل �أن��ه �سيتخذ‬ ‫ق��راره ب�ش�أن اال�ستمرار مع منتخب باراغواي‬ ‫م ��ن ع��دم��ه ب �ع��د ان �ت �ه��اء ال �ب �ط��ول��ة احلالية‪،‬‬ ‫مو�ضحا �أن ذلك �سيعتمد على االجتماعات مع‬ ‫م�س�ؤويل االحتاد‪.‬‬

‫ال�ب�رازي��ل م��ن ت�سجيل اي ه��دف يف‬ ‫الوقت اال�صلي او يف الوقت اال�ضايف‪،‬‬ ‫واالمر اال�سو�أ هو انها مل تتمكن حتى‬ ‫من الت�سجيل يف رك�لات الرتجيح»‪،‬‬ ‫نا�شرة �صورة للنجم اجلديد نيمار‬ ‫وهو يغطي وجهه وكتبت حتتها‪« :‬ال‬ ‫ميكنهم ان يخبئوا عارهم‪...‬حققت‬

‫ال�ب�رازي ��ل م��ا مل ي�ك��ن يف احل�سبان‬ ‫على االط�لاق ‪---‬ح�صلوا على اربع‬ ‫ركالت جزاء وا�ضاعوها جميعها»‪.‬‬ ‫وبدورها كتبت «ا�ستادو دي �ساو‬ ‫باولو»‪« :‬كان الهجوم عقيما»‪ ،‬و»خرج‬ ‫ف��ري��ق مينيزي�س م��ن ك��وب��ا امريكا‬ ‫بطريقة مزرية جدا»‪.‬‬

‫فورالن‪ :‬سأكون سعيدا للغاية‬ ‫إذا فزنا بالبطولة حتى لو لم أسجل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬كاالت‬ ‫ق��ال مهاجم �أوروغ ��واي‪ ،‬دييغو ف��ورالن‪� ،‬إن��ه �سيكون «�سعيدا للغاية» �إذا توج‬ ‫منتخب بالده ببطولة كوبا �أمريكا ‪ 2011‬املقامة بالأرجنتني دون �أن ي�سجل فيها‬ ‫�أي �أهداف‪ .‬و�أكد يف م�ؤمتر �صحفي قبل مواجهة بريو يف ن�صف نهائي البطولة �أنه‬ ‫ي�شعر بطم�أنينة كبرية ويتوقع �أن تكون املباراة �صعبة للغاية‪.‬‬ ‫وق��ال‪�« :‬ستكون م�ب��اراة خمتلفة ع��ن لقاء مرحلة املجموعات‪ .‬الآن ف��وز �أو‬ ‫خ�سارة �أم��ا قبل ذل��ك فكان هناك ت�ع��ادل»‪ .‬و�أك��د �أن خ��روج ال�برازي��ل والأرجنتني‬ ‫من البطولة كانت مفاجئة بالن�سبة له‪ ،‬نافيا �أن يكون ذلك ب�سبب تقاع�س �أي من‬ ‫العبي الفريقني عن تقدمي �أف�ضل �أداء مع منتخب بالده‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�« :‬أعرف الكثري منهم وهم زمالئي ومناف�سني يل‪ ،‬و�أعرف �أنه فخر‬ ‫لأي منهم ارتداء قمي�ص منتخب بالده»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ق��ال زميله ال�ف��ارو برييرا �إن��ه يتوقع �أن تكون امل�ب��اراة «متكافئة‬ ‫للغاية»‪ ،‬وال ينبغي احلديث فيها عن �أف�ضلية لفريق عن الآخر‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬نحرتم بريو كما نحرتم الآخرين‪ ،‬ولكننا نعرف من نكون و�سن�سعى‬ ‫للفوز»‪ ،‬بعد �أن ا�شتكى من حالة الع�شب يف ملعب مدنية البالتا الذي �سي�ست�ضيف‬ ‫املباراة‪.‬‬


‫‪28‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )20‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1658‬‬

‫بنزيمة ينفي نيته الرحيل عن ريال مدريد‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ن �ف��ى ك� ��رمي ب �ن��زمي��ه م �ه��اج��م ري ��ال‬ ‫م��دري��د �أن ي�ك��ون ل��دي��ه نية ال��رح�ي��ل عن‬ ‫الفريق‪ ،‬م�ؤكدا �سعيه لإح��راز عديد من‬ ‫الألقاب مع النادي امللكي‪.‬‬ ‫وقال الالعب يف م�ؤمتر �صحفي �أول‬ ‫من �أم�س االثنني يف لو�س �آجنلي�س حول‬ ‫ما تردد عن رغبته يف االنتقال �إىل �أر�سنال‬ ‫الإن�ك�ل�ي��زي‪« :‬مل �أحت ��دث م��ع �أح ��د‪� ,‬إنني‬ ‫يف م��دري��د‪ ،‬و�أود �أن �أجن��ح هنا‪ ،‬وال �شيء‬ ‫�أكرث»‪.‬‬ ‫وع ��ن اح �ت �م��ال ت �ع��اق��د ري� ��ال مدريد‬ ‫مع مهاجم ثالث خالل الأ�سابيع املقبلة‪،‬‬ ‫�أ� �ض��اف‪« :‬م��ن الطبيعي �أن ي�سعى ريال‬ ‫م��دري��د للتعاقد م��ع �أف�ضل الالعبني يف‬ ‫ال�ع��امل‪ ،‬وعلي �أن اجتهد لكي �أل�ع��ب‪ ،‬وال‬ ‫�أجد م�شكلة يف �أن ي�أتي مهاجم جديد»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬لقد ق�ضيت عاما جيدا مع‬ ‫ج��وزي��ه م��وري�ن�ي��و‪ ،‬و��س�ج�ل��ت ال�ع��دي��د من‬

‫الأه � � ��داف»‪ .‬م��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ت�ع�ه��د رافائيل‬ ‫ف��اران ال��ذي ان�ضم للفريق م�ؤخرا بفعل‬ ‫كل ما بو�سعه ليحجز مكانه يف الت�شكيل‬ ‫الأ�سا�سي‪.‬‬ ‫وق ��ال‪« :‬املناف�سة م��وج��ودة يف جميع‬ ‫ال �ف��رق‪ ،‬ع�ن��دم��ا ي ��أت��ي �شخ�ص �إىل فريق‬ ‫كهذا عليه �أن يعرف �أن��ه الب��د �أن يتدرب‬ ‫ويعمل لي�صبح �أ�سا�سيا‪ ،‬لقد جئت للعمل‬ ‫على امل��دى ال�ط��وي��ل‪ ،‬و�س�أفعل ك��ل م��ا هو‬ ‫�ضروري لأكون �أ�سا�سيا»‪.‬‬ ‫و�أع��رب الالعب عن �سعادته لوجوده‬ ‫يف ال�ف��ري��ق‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن ع��دم حتدثه‬ ‫الإ�سبانية وراء ت�أخر اندماجه مع ريال‬ ‫م ��دري ��د‪ ،‬و�أ� � �ض� ��اف‪�« :‬إن� �ن ��ي �أحت � ��دث مع‬ ‫اجلميع يف الفريق‪ ،‬ولكن اللغة خمتلفة‪،‬‬ ‫وجتعل مهمة اندماجي �أ�صعب»‪.‬‬ ‫وي�ستعد ري��ال م��دري��د منذ الثالثاء‬ ‫امل ��ا� �ض ��ي ب ��ال ��والي ��ات امل �ت �ح ��دة للمو�سم‬ ‫اجل��دي��د‪ ،‬و��س�ح��ق ف��ري��ق ل��و���س �آجنلي�س‬ ‫جاالك�سي ال�سبت ‪ 1-4‬وديا‪.‬‬

‫مانشسرت سيتي يتغلب‬ ‫على فانكوفر وايتكابس وديا‬ ‫فانكوفر ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قلب مان�ش�سرت �سيتي‪ ،‬ثالث ال��دوري الإنكليزي لكرة القدم‪،‬‬ ‫ت ��أخ��ره ام��ام فانكوفر وايتكاب�س ال�ك�ن��دي‪ ،‬وتغلب عليه ‪ 1-2‬يف‬ ‫مباراة ودية يف كرة القدم على ملعب «امباير فيلد» امام ‪24074‬‬ ‫متفرجا‪.‬‬ ‫وافتتح فانكوفر الت�سجيل عرب مهاجمه الربازيلي كاميلو‬ ‫�سانفيتزو بت�سديدة ارتدت من مدافع �سيتي املونتينيغري �ستيفان‬ ‫�سافيت�ش وهزت �شباك احلار�س الدويل جو هارت (‪ ،)30‬علما بان‬ ‫فانكوفر �سدد ‪ 13‬مرة على مرمى «�سيتيزنز» يف ال�شوط الأول‪.‬‬ ‫وعادل جون غيوديتي بكرة ر�أ�سية يف منت�صف ال�شوط الثاين‬ ‫من م�سافة قريبة (‪.)68‬‬ ‫و��س�ج��ل � �ش��ون راي ��ت فيليب�س ه ��دف ال �ف��وز يف ال��دق�ي�ق��ة ‪84‬‬ ‫بت�سديدة �صاروخية رائعة من خ��ارج املنطقة انفجرت يف �سقف‬ ‫مرمى احلار�س جاي نويل‪ .‬يذكر �أن فيليب�س كان قد �سجل �أي�ضا‬ ‫يف م �ب��اراة �سيتي ال��ودي��ة �أم ��ام ام��ري�ك��ا املك�سيكي ال�سبت املا�ضي‬ ‫(‪�-2‬صفر)‪ .‬وعلى رغم فوزه اال ان �سيتي خ�سر جهود العب و�سطه‬ ‫العاجي يحيى توريه الذي خرج م�صابا من ال�شوط الأول‪.‬‬ ‫ويتابع �سيتي ا�ستعداداته للمو�سم املقبل يف الدوري الإنكليزي‬ ‫ودوري �أب�ط��ال �أوروب ��ا‪ ،‬مب�ب��اراة ودي��ة �أخ��رى �أم��ام لو�س �أجنلي�س‬ ‫غاالك�سي يوم الأحد املقبل على ملعب «هوم ديبو �سنرت»‪.‬‬

‫كأس امللك عبداهلل الثاني‬ ‫الدولية لكرة السلة‬

‫املهاجم الفرن�سي كرمي بنزمية‬

‫نيمار يقرر البقاء‬ ‫مع سانتوس‬ ‫�ساو باولو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق ��رر امل �ه��اج��م ال� ��دويل ال�ب�رازي �ل��ي ال �� �ش��اب نيمار‬ ‫البقاء مع فريقه احل��ايل �سانتو�س رغ��م اهتمام عدد‬ ‫من الأن��دي��ة الكربى بخدماته على غ��رار العمالقني‬ ‫اال�سبانيني بر�شلونة وريال مدريد‪.‬‬ ‫وقال نيمار (‪ 19‬عاما) لدى و�صوله اىل مطار �ساو‬ ‫باولو قادما من االرجنتني بعد م�شاركته مع منتخب‬ ‫ب�ل�اده يف «ك��وب��ا ام��ري�ك��ا» ال�ت��ي خ��رج منها «�سيلي�ساو»‬ ‫على ي��د ال �ب��اراغ��واي ب��رك�لات ال�ترج�ي��ح‪�« :‬سابقى يف‬ ‫�سانتو�س»‪.‬‬ ‫وك��ان وال��د نيمار ووال��ده �أعلنا يف وق��ت �سابق �أنه‬ ‫يريد امل�شاركة مع �سانتو�س يف ك�أ�س العامل للأندية‬ ‫التي تقام يف كانون االول املقبل يف اليابان‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ق��رار نيمار و�سط التقارير التي تتحدث‬ ‫عن �سعي ريال مدريد وبر�شلونة وت�شل�سي ومان�ش�سرت‬

‫��س�ي�ت��ي الإن �ك �ل �ي��زي�ين واجن� ��ي م��اخ��ات���ش�ك��اال الرو�سي‬ ‫�إىل التعاقد م��ع النجم ال�صاعد يف �سماء ك��رة القدم‬ ‫الربازيلية والذي فر�ض نف�سه ب�شكل الفت يف �صفوف‬ ‫�سانتو�س وانتزع مكانه يف الت�شكيلة الر�سمية للمنتخب‬ ‫الربازيلي‪.‬‬ ‫و�أكدت الأندية اخلم�سة ا�ستعدادها دفع ‪ 45‬مليون‬ ‫ي��ورو للح�صول على خدمات نيمار ال��ذي يرتبط مع‬ ‫�سانتو�س بعقد حتى ع��ام ‪ 2015‬مقابل رات��ب �سنوي‬ ‫قدره ‪ 1.49‬مليون يورو‪ ،‬وذلك بح�سب و�سائل الإعالم‬ ‫الربازيلية‪.‬‬ ‫وت��وج نيمار م��ع فريقه �سانتو�س يف ‪ 22‬حزيران‬ ‫املا�ضي مب�سابقة ك�أ�س ليربتادوري�س التي تعادل دوري‬ ‫�أب�ط��ال �أوروب ��ا يف ال�ق��ارة العجوز‪ ،‬وم��ع منتخب بالده‬ ‫بك�أ�س �أمريكا اجلنوبية لل�شباب (حت��ت ‪ 20‬ع��ام��ا) يف‬ ‫ال�ب�يرو يف ك��ان��ون ال�ث��اين املا�ضي‪ ،‬حيث اختري �أف�ضل‬ ‫العب و�أف�ضل هداف بر�صيد ‪� 7‬أهداف‪.‬‬

‫رئيس كورينثيانز ينفي التعاقد مع تيفيز‬

‫الحارس فيار يتعاقد‬ ‫مع استوديانتيس‬

‫�ساو باولو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫بوينو�س اير�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تعاقد خو�ستو فيار ح��ار���س مرمى منتخب ال�ب��اراغ��واي مع‬ ‫ن��ادي ا�ستوديانتي�س ال بالتا االرجنتيني مل��دة ثالثة اع��وام‪ ،‬بعد‬ ‫�ساعات على اجن��از ب�لاده باق�صاء ال�برازي��ل من رب��ع نهائي كوبا‬ ‫امريكا لكرة القدم املقامة حاليا يف االرجنتني‪ ،‬وذلك بح�سب ما‬ ‫اعلن النادي االرجنتيني على موقعه الر�سمي‪.‬‬ ‫وكان احلار�س املخ�ضرم (‪ 34‬عاما) حرا بعد انتهاء عقده مع‬ ‫بلد الوليد اال�سباين يف حزيران املا�ضي‪ ،‬علما بانه اكتفى باجللو�س‬ ‫على مقاعد البدالء املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫ويعرف فيار جيدا الدوري االرجنتيني‪ ،‬اذ حمل الوان نيولز‬ ‫اولد بويز بني ‪ 2004‬و‪ 2008‬قبل انتقاله اىل الليغا اال�سبانية‪.‬‬ ‫واختري فيار اف�ضل العب يف مباراة الربازيل االخ�يرة‪ ،‬وهو‬ ‫ي�سعى اىل ق�ي��ادة «ال�ب�يروخ��ا» نحو لقبه االول منذ ‪ ،1979‬واىل‬ ‫ال�سري على خطى احلار�س الباراغوياين العمالق خو�سيه لوي�س‬ ‫ت�شيالفرت‪.‬‬

‫نفى رئي�س كورينثيانز الربازيلي اندري�س �سان�شيز‬ ‫تو�صل ن��ادي��ه �إىل ات�ف��اق نهائي م��ع مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫االن�ك�ل�ي��زي ب���ش��أن تخلي االخ�ي�ر ع��ن خ��دم��ات املهاجم‬ ‫الدويل الأرجنتيني كارلو�س تيفيز‪.‬‬ ‫وذكر �سان�شيز يف بيان على املوقع الر�سمي لناديه‬ ‫�أن مان�ش�سرت �سيتي مل ي��واف��ق ع�ل��ى ال�ع��ر���ض الذي‬ ‫قدمه كورينثيانز‪ ،‬وطالب الأخري بتقدمي عر�ض �آخر‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪« :‬لي�س هناك �أي �شيء ملمو�س يف ما يخ�ص‬ ‫تيفيز‪ ،‬و�سنحلل الطلب (طلب مان�ش�سرت �سيتي)»‪.‬‬ ‫وك��ان م��درب مان�ش�سرت �سيتي االي�ط��ايل روبرتو‬ ‫م��ان���ش�ي�ن��ي ك���ش��ف يف وق ��ت ��س��اب��ق �أن ن��ادي��ه ع�ل��ى بيع‬ ‫قائده تيفيز اىل كورينثيانز‪ ،‬م�ضيفا ل�شبكة «�سكاي»‬ ‫ال�بري �ط��ان �ي��ة‪« :‬يف ال��وق��ت احل � ��ايل‪ ،‬ل �ق��د ات�ف�ق�ن��ا مع‬ ‫ك��وري�ن�ث�ي��ان��ز‪ ،‬ل�ك��ن ك��ارل��و���س ال ي ��زال ح��ال�ي��ا الع�ب��ا مع‬ ‫�سيتي»‪.‬‬

‫الشوط الثالث‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫وبح�سب تقارير‪� ،‬ستح�سم ال�صفقة ل��دى االتفاق‬ ‫على ال�شروط ال�شخ�صية بني تيفيز (‪ 27‬عاما) والنادي‬ ‫الربازيلي‪.‬‬ ‫وعر�ض كورنثيانز ‪ 40‬مليون يورو (‪ 63.57‬مليون‬ ‫دوالر) يف بداية الأمر‪ ،‬لكن �سيتي اراد رفع املبلغ مقابل‬ ‫نقل املهاجم ال��ذي مل يت�أقلم م��ع احل�ي��اة االنكليزية‪،‬‬ ‫واراد البقاء بالقرب من ابنته التي تعي�ش مع والدتها‬ ‫يف امريكا اجلنوبية‪.‬‬ ‫وك��ان العب و�ست هام ومان�ش�سرت يونايتد �سابقا‬ ‫و�صل اىل امل�لاع��ب االوروب�ي��ة م��ن كورينثيانز بالذات‬ ‫يف اب ‪ ،2006‬وق��اد �سيتي اىل اح��راز لقب ك�أ�س انكلرتا‬ ‫يف املو�سم املا�ضي وامل�شاركة يف دوري ابطال اوروب��ا يف‬ ‫املو�سم املقبل‪ .‬وكان تيفيز الذي بدا م�سريته مع بوكا‬ ‫جونيورز قال �سابقا ان‪« :‬ال م�شكلة لديه بالعودة اىل‬ ‫كورينثيانز» حيث احرز لقب الدوري عام ‪ 2005‬و�سجل‬ ‫م�ع��ه ‪ 46‬ه��دف��ا يف ‪ 76‬م �ب��اراة‪ ،‬و�أ� �ص �ب��ح م��ن الالعبني‬ ‫املف�ضلني لدى اجلماهري‪.‬‬

‫ال � �ي� ��وم ي �� �س �ت �ك �م��ل احت � � ��اد ك � ��رة ال�سلة‬ ‫ا�ستعداداته لإزاحة ال�ستار غداً عن مناف�سات‬ ‫الن�سخة الثامنة لبطولة ك�أ�س امللك عبداهلل‬ ‫الثاين الدولية لكرة ال�سلة‪.‬‬ ‫الأزمة التي عانت منها �سلتنا العام املا�ضي‬ ‫حالت دون �إقامة البطولة التي �أ�ضحت تتمتع‬ ‫ب�سمعة عربية وعاملية مرموقة‪.‬‬ ‫البطولة هذه تكت�سب �أهمية خا�صة على‬ ‫اع�ت�ب��ار �أن�ه��ا الأوىل بعد الإجن ��از التاريخي‬ ‫لفريقنا الوطني بت�أهله ال�ع��ام املا�ضي �إىل‬ ‫نهائيات ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫بطولة هذا العام ت�أتي يف وقت يتح�ضر‬ ‫فيه فريقنا الوطني ال�ستحقاق نهائيات ك�أ�س‬ ‫�آ�سيا يف ال�صني ال�شهر بعد القادم امل�ؤهلة �إىل‬ ‫�أوملبياد لندن‪.‬‬ ‫بطولة ه��ذا ال�ع��ام ت��أت��ي ك��ذل��ك يف �إطار‬ ‫ا� �س �ت �ع��دادات ف��ري�ق�ن��ا ال��وط �ن��ي ال�ستحقاق‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة ن �ه��اي��ة ال �ع��ام اجل � ��اري يف ال� ��دورة‬ ‫الريا�ضية العربية بالدوحة‪ ،‬وحينها تذكر‬ ‫الدورات الريا�ضية العربية ن�ستذكر �إجنازات‬ ‫الفتة ل�سلتنا املتوجة بذهبية الألعاب العربية‬ ‫يف الرباط عام ‪ 85‬وف�ضية الألعاب العربية يف‬ ‫كل من دم�شق وعمان والإ�سكندرية �أعوام ‪92‬‬ ‫و‪ 99‬و‪.2007‬‬ ‫ن�ظ��رة على املنتخبات امل��دع��وة لبطولة‬ ‫ه��ذا ال�ع��ام على ك��أ���س امل�ل��ك ع�ب��داهلل الثاين‬ ‫ال��دول �ي��ة ل �ك��رة ال���س�ل��ة ت ��ؤ� �ش��ر �إىل بطولة‬ ‫ت�ن��اف���س�ي��ة وج �م��اه�ي�ري��ة ب�ي�ن جن� ��وم لبنان‬ ‫والكويت واجلزائر وتون�س وم�صر وفل�سطني‬ ‫وبيالرو�سيا‪� ،‬إ�ضافة لنجوم منتخب الن�شامى‬ ‫امل �ط��ال��ب ب��ا��س�ت�ع��ادة ال�ل�ق��ب ال ��ذي ك���س�ب��ه يف‬ ‫ن�سختي ‪ 2004‬و‪.2007‬‬ ‫هي دعوة جلماهري كرة ال�سلة ال�ستثمار‬ ‫ه��ذه البطولة الدولية بحثاً عن اال�ستمتاع‬ ‫بفنون �أبرز جنوم كرة ال�سلة العربية‪.‬‬ ‫نقدر الحتاد كرة ال�سلة ورئي�سه الالعب‬ ‫ال ��دويل ه�لال ب��رك��ات على م�ب��ادرت��ه لإعادة‬ ‫�إح �ي��اء ب�ط��ول��ة ك ��أ���س امل�ل��ك ع �ب��داهلل الثاين‪،‬‬ ‫وندعو �أ�سرة اللعبة ال�ستثمار هذه البطولة‪،‬‬ ‫ون��دع��و ب��ال�ت��وف�ي��ق لفريقنا ال��وط�ن��ي الذي‬ ‫ننتظر منه ح�ضوراً‪ ،‬الفتاً يف �أوملبياد لندن‬ ‫بعدما �شرفنا يف ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫نبارك اخلطوات املتخذة من قبل احتاد‬ ‫ك ��رة ال���س�ل�ط��ة ��س�ع�ي�اً لإع � ��ادة ه�ي�ب��ة �سلتنا‪،‬‬ ‫وندعوه ال�ستثمار بطولة ك�أ�س امللك عبداهلل‬ ‫الثاين‪ ،‬وفتح �أبوابها �أمام الف�ضائيات العربية‬ ‫والدولية ال ح�صر بثها على ف�ضائية واحدة‬ ‫وحرمان باقي الف�ضائيات من حق احل�صول‬ ‫ولو على تقارير موجزة‪.‬‬ ‫واهلل املوفق‬

عدد الاربعاء 20 تموز 2011  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you