Page 10

‫فلسطين‬

‫‪10‬‬

‫الأربعاء (‪� )20‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2220‬‬

‫أسرى‬

‫«إسرائيل» ترفض اإلفراج عن العيساوي‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رف�ضت ما ت�سمى حمكمة ال�صلح‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة يف جل�ستها ال�ط��ارئ��ة‬ ‫امل�ن�ع�ق��دة م���س��اء أ�م ����س ط�ل��ب الإف ��راج‬ ‫بكفالة عن الأ�سري �سامر العي�ساوي‬ ‫امل�ضرب ع��ن الطعام لأك�ثر م��ن ‪212‬‬ ‫يو ًما‪ .‬وقال املحامي يف نادي الأ�سري‬ ‫ج � ��واد ب��ول ����س �إن امل �ح �ك �م��ة رف���ض��ت‬ ‫الإفراج عن الأ�سري العي�ساوي وقررت‬ ‫�إبقاءه يف الأ�سر �إىل حني �صدور قرار‬ ‫بحقه‪ ،‬م�ضي ًفا �أنه ومن املفرت�ض �أن‬ ‫يعطى ال�ق��رار خ�لال ف�ترة �شهر من‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ب��ول ����س �أن ال�ع�ي���س��اوي‬ ‫�أح�ضر �إىل قاعة املحكمة على كر�سي‬ ‫م� �ت� �ح ��رك‪ ،‬حم� � ً‬ ‫�اط� ��ا ب� �ع� ��� �ش ��رات م��ن‬ ‫احلرا�س‪ ،‬و�أجاب حينما �س�أله القا�ضي‬ ‫ع��ن حالته ال�صحية ب�صوت ي�ك��اد ال‬ ‫ي�سمع من �شدة �ضعفه وتعبه‪ ،‬وخا�صة‬ ‫أ�ن��ه يتعر�ض حلالة ف�ق��دان وع��ي من‬ ‫ف�ت�رة �إىل �أخ� ��رى �إال أ�ن ��ه وك �م��ا ق��ال‬ ‫ل��ه الأط �ب��اء "مير يف مرحلة حرجة‬ ‫ولكنها م�ستقرة"‪.‬‬ ‫وقالت �شقيقة الأ��س�ير املحامية‬ ‫��ش�يري��ن ال�ع�ي���س��اوي ع�ل��ى �صفحتها‬ ‫مب��وق��ع "في�س بوك" �إن والدتهما‬ ‫أ���ص�ي�ب��ت ب��الإغ �م��اء‪ ،‬وب�ع��د مم��اط�لات‬

‫والدة الأ�سري العي�ساوي‬

‫الأ�سري �سامر العي�ساوي‬

‫مت ال� ��� �س� �م ��اح ل �ل��إ� � �س � �ع ��اف ب �ن �ق �ل �ه��ا‬ ‫للم�ست�شفى"‪.‬‬ ‫وك��ان ع�شرات املواطنني جتمعوا‬ ‫يف ه��ذه الأث�ن��اء أ�م��ام حمكمة ال�صلح‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة يف ال �ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة‪،‬‬ ‫م�ط��ال�ب�ين ب ��الإف ��راج ع��ن ال�ع�ي���س��اوي‬

‫وك��اف��ة الأ� �س��رى القابعني يف �سجون‬ ‫االحتالل‪� ،‬سيما امل�ضربني منهم‪.‬‬ ‫وي �ع��اين الأ�� �س�ي�ر م��ن �أوج � ��اع يف‬ ‫ك��اف��ة �أن�ح��اء ج�سده و�أمل يف ال��ر�أ���س‪،‬‬ ‫وت�شنج يف رجله اليمنى‪ ،‬وال ي�ستطيع‬ ‫النوم على ظهره �أو جوانبه وخدران‬

‫«حماس»‪ :‬أمن السلطة يعتقل‬ ‫‪ 3‬من أنصارنا‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق ��ال ��ت ح ��رك ��ة امل� �ق ��اوم ��ة الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة‬ ‫(ح �م��ا���س) �إن الأج� �ه ��زة الأم �ن �ي��ة بال�ضفة‬ ‫ال� �غ ��رب� �ي ��ة وا� � �ص � �ل� ��ت ح� �م� �ل ��ة اع� �ت� �ق ��االت� �ه ��ا‬ ‫وا�� �س� �ت ��دع ��اءات� �ه ��ا ب �ح��ق �أن� ��� �ص ��ار احل ��رك ��ة‪،‬‬ ‫فاعتقلت ثالث ًة منهم يف رام اهلل واخلليل‬ ‫و�سلفيت‪ ،‬وا�ستدعت �أربع ًة �آخرين للتحقيق‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض� �ح ��ت احل ��رك ��ة يف ب �ي��ان ��ص�ح�ف��ي‬ ‫�أم�س الثالثاء �أن جهاز الأم��ن الوقائي يف‬ ‫اخلليل اعتقل م�ساء االثنني الأ�سري املحرر‬ ‫ع��واد ال��رج�ب��ي م��ن امل��دي�ن��ة ب�ع��د ا�ستدعائه‬ ‫للمقابلة‪.‬‬ ‫وذك ��رت �أن ج�ه��از امل �خ��اب��رات ال�ع��ام��ة يف‬ ‫رام اهلل اعتقل الأ� �س�ير امل�ح��رر عبد ال�ق��ادر‬ ‫حمدان من دورا القرع بعد مداهمة مكان‬ ‫عمله يف مدينة رام اهلل م�ساء ال�سبت‪ ،‬فيما‬ ‫اعتقلت ال�شاب نهاد امل�صري من مكان عمله‬ ‫يف حمافظة �سلفيت‪.‬‬

‫و�أ�شارت �إىل �أن ذات اجلهاز �سلّم �صهيب‬ ‫�أح �م ��د م��رع��ي ��ش�ق�ي��ق ال���ش�ه�ي��د ال�ق���س��ام��ي‬ ‫حم �م��د م��رع��ي‪ ،‬وامل �ع �ت �ق��ل ل �ف�ت�رات ط��وي�ل��ة‬ ‫ل��دي�ه��ا ا��س�ت��دع��ا ًء مل�ق��اب�ل��ة اجل �ه��از‪ ،‬وه��و من‬ ‫بلدة قراوة بني ح�سان‪ ،‬كما ا�ستدعى عكرمة‬ ‫عزيز مرعي‪� ،‬شقيق ال�شهيد القائد عدنان‬ ‫م ��رع ��ي‪ ،‬و� �ش �ق �ي��ق الأ�� �س�ي�ر امل� �ح ��رر وامل �ب �ع��د‬ ‫�سالمة مرعي‪.‬‬ ‫وا��س�ت��دع��ى ج�ه��از امل �خ��اب��رات يف �سلفيت‬ ‫ك�ًل�اً م��ن ب�ل�ال ع�ل��ي ع��ا��ص��ي‪ ،‬جن��ل ال�شهيد‬ ‫ال �ق��ائ��د ع �ل��ي ع��ا� �ص��ي‪ ،‬وحم �ت �� �س��ب حم�م��ود‬ ‫عا�صي جنل ال�شهيد القائد حممود عا�صي‪،‬‬ ‫و�سلم ال�شابني بالل وحمت�سب ا�ستدعائني‬ ‫ملراجعة مقراته الأمنية‪.‬‬ ‫ويف حمافظة ط��ول�ك��رم‪ ،‬يوا�صل الأم��ن‬ ‫ال��وق��ائ��ي اع�ت�ق��ال ك��ل م��ن الأ��ش�ق��اء م�صعب‬ ‫وفار�س وخالد عبد ربه وال�شاب �أ�شرف عبد‬ ‫الر�ؤوف‪ ،‬وهو �أ�سري حمرر �أم�ضى يف �سجون‬ ‫االحتالل ‪� 7‬سنوات‪.‬‬

‫‪ 800‬أسري فلسطيني ينفذون إضرابا‬ ‫تضامنيا‬ ‫رام اهلل‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ب��د أ� �أم����س ال�ث�لاث��اء م��ا ي�ق��ارب م��ن ثمامنائة‬ ‫�أ��س�ير فل�سطيني يف �سجون االح�ت�لال م��ن �أربعة‬ ‫ف�صائل يف ثالثة �سجون (اي�شل‪ ،‬رمي��ون‪ ،‬نفحة)‪،‬‬ ‫�إ� �ض��را ًب��ا ت���ض��ام�ن� ًي��ا م��ع الأ�� �س ��رى امل���ض��رب�ين عن‬ ‫الطعام‪.‬‬

‫يف ك��اف��ة أ�ن �ح��اء ج���س��ده‪ ،‬ح�ي��ث و�صل‬ ‫وزنه ‪ 47‬كغم‪.‬‬ ‫وقال حمامي نادي الأ�سري جواد‬ ‫بول�س ال��ذي زار الأ� �س��رى امل�ضربني‬ ‫�أم ����س �إن ح��ال��ة الأ� �س�ي�ر ال�ع�ي���س��اوي‬ ‫خ �ط�يره لكنها م�ستقرة ب�ع��د �أن مت‬

‫‪ 10‬ماليني إسرائيلي وسائح انتهكوا حرمة‬ ‫الرباق يف ‪2012‬‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال��ت "م�ؤ�س�سة الأق �� �ص��ى للوقف‬ ‫والرتاث" �إن �أك�ثر م��ن ع�شرة ماليني‬ ‫�إ�سرائيلي و�سائح �أجنبي انتهكوا حرمة‬ ‫منطقة ال�براق غربي امل�سجد الأق�صى‬ ‫امل � �ب� ��ارك خ�ل��ال ال� �ع ��ام ‪2012‬م‪ ،‬وذل ��ك‬ ‫بح�سب اح�صائية ل�شرطة االحتالل يف‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت امل�ؤ�س�سة يف بيان �صحفي‬ ‫�أم ����س ال �ث�لاث��اء �أن االح �ت�ل�ال يتباهى‬ ‫ب��ازدي��اد ع��دد ال� ��زوار م�ق��ارن��ة ب��الأع��وام‬ ‫ال �� �س��اب �ق��ة‪ ،‬وال� �ت ��ي ب �ل��غ ع ��دد امل��د ّن �� �س�ين‬

‫ملنطقة ال�براق نحو ‪ 8‬ماليني يف العام‬ ‫‪ ،2009‬مبينة �أن منطقة الرباق باتت يف‬ ‫عني عا�صفة اال�ستهداف االحتاليل‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ��ت �أن االح � �ت �ل�ال ي�خ�ط��ط‬ ‫ل�ت�ن�ف�ي��ذ ع ��دد م��ن امل �خ �ط �ط��ات ل�ت�ه��وي��د‬ ‫��ش��ام��ل ملنطقة ال �ب�راق‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫امل�شاريع التهويدية التي ب��د أ� بتنفيذها‬ ‫يف الأيام الأخرية‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن االحتالل ي�سعى �إىل‬ ‫م�ضاعفة عدد الزوار املدن�سني للمنطقة‬ ‫لي�صل عددهم �إىل نحو ‪ 15‬مليون زائر‬ ‫��س�ن��و ًي��ا‪ ،‬بح�سب خم�ط�ط��ات م�ستقبلية‬ ‫�أع��دت�ه��ا ون�شرتها �أذرع االح �ت�لال‪ ،‬من‬

‫خ�لال تنفيذ ت�غ�ي�يرات ج��ذري��ة و إ�ق��ام��ة‬ ‫مبانٍ عمالقة ت�ستوعب هذا العدد من‬ ‫الزوار‪.‬‬ ‫ون�ب�ه��ت "م�ؤ�س�سة الأق�صى" �إىل‬ ‫�أن ه��ذه امل�خ�ط�ط��ات ت��زي��د ب�شكل كبري‬ ‫امل�خ��اط��ر ع�ل��ى الأق �� �ص��ى‪ ،‬وجت�ع�ل��ه ه��د ًف��ا‬ ‫مبا�ش ًرا لالحتالل‪.‬‬ ‫و�أك � ��دت �أن ح��ائ��ط ال�ب��راق وك��ام��ل‬ ‫امل �ن �ط �ق��ة امل�ل�ا� �ص �ق��ة ل �غ��رب��ي الأق �� �ص��ى‬ ‫وب�ضمنها ح��ي امل�غ��ارب��ة – ال��ذي هدمه‬ ‫االحتالل عام ‪1967‬م‪ -‬هو وقف �إ�سالمي‬ ‫خ��ال ����ص وج� ��زء ال ي �ت �ج��ز�أ م��ن امل���س�ج��د‬ ‫الأق�صى والأوقاف التابعة له‪.‬‬

‫ول �ف �ت��ت �إىل �أن االح � �ت �ل�ال ي �ق��وم‬ ‫بجرائم متعددة يف منطقة الرباق‪ ،‬بحق‬ ‫الآثار واملعامل‪ ،‬من خالل عمليات احلفر‬ ‫وت��دم�ير الآث� ��ار الإ� �س�لام �ي��ة وال�ع��رب�ي��ة‬ ‫وت�غ�ي�ير ال �ط��اب��ع ال �ع �م��راين الإ� �س�لام��ي‬ ‫العريق للمنطقة‪.‬‬ ‫وذك��رت �أنها متلك خرائط ووثائق‬ ‫ج��دي��دة مل�شاريع يو�شك االح�ت�لال على‬ ‫امل�صادقة عليها وتنفيذها ب��أق��رب وقت‬ ‫مم�ك��ن �ستك�شف ع��ن حم �ت��واه��ا ق��ري� ًب��ا‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ت � ؤ�ك��د ه ��ول ح �ج��م خ �ط��ورة ه��ذه‬ ‫امل �خ �ط �ط��ات ع �ل��ى الأق� ��� �ص ��ى وحم�ي�ط��ه‬ ‫القريب‪.‬‬

‫محكمة إسرائيلية‪ :‬السجني «إكس» مات شنقا‬ ‫يف حمام زنزانته‬ ‫القد�س املحتلة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫و�أو��ض��ح "نادي الأ�سري" يف بيان �صحفي �أن‬ ‫هذا الإ�ضراب "ي�أتي لل�ضغط على �إدارة ال�سجون‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة‪ ،‬ن�ت�ي�ج��ة ت �ل �ك � ؤ�ه��ا يف ال �ت �ع��ام��ل مع‬ ‫ق�ضاياهم ومطالبهم"‪.‬‬ ‫وي�ن�ف��ذ �أ� �س��رى ح��رك�ت��ي "حما�س" واجل �ه��اد‬ ‫الإ� �س�لام��ي واجل�ب�ه�ت�ين ال�شعبية الدميقراطية‬ ‫�إ�ضرا ًبا دعما للأ�سرى امل�ضرين عن الطعام‪.‬‬

‫ت ��زوي ��ده ب�ب�ع����ض امل��دع �م��ات ال �ت��ي ال‬ ‫تعترب وفقا للقانون بدائل طعام‪ ،‬وفق‬ ‫عيادة �سجن الرملة‪.‬‬ ‫و�أ�شار بول�س �إىل �أنه رغم و�ضوح‬ ‫ح��ال��ة ال �ع �� �س��اوي اخل� �ط�ي�رة‪� ،‬إال �أن‬ ‫امل�ح�ك�م��ة ا��س�ت�ج��اب��ت ل�ط�ل��ب ال�ن�ي��اب��ة‪،‬‬

‫ورف�ضت الإف��راج عنه‪ ،‬حيث �أ�صيبت‬ ‫والدته بحالة �إغماء بعد �صدور هذا‬ ‫القرار‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬دع��ا ال��دك�ت��ور �أحمد‬ ‫بحر ال�ن��ائ��ب الأول لرئا�سة املجل�س‬ ‫ال�ت���ش��ري�ع��ي ال�ف���ص��ائ��ل الفل�سطينية‬ ‫وال � �ق� ��وى ال ��وط �ن �ي ��ة والإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة‬ ‫وال �� �ش �ع��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي يف ال��داخ��ل‬ ‫وال �� �ش �ت��ات لتكثيف اجل �ه��ود لن�صرة‬ ‫الأ�سرى يف �سجون االحتالل‪ ،‬خا�صة‬ ‫امل���ض��رب�ين ع��ن ال�ط�ع��ام ال��ذي��ن أ�ع�ي��د‬ ‫اعتقالهم مرة �أخرى‪ ،‬مطالباً اجلانب‬ ‫امل �� �ص��ري �أن ي �ق��وم ب��واج �ب��ات��ه اجت��اه‬ ‫الأ� �س��رى ب��اع�ت�ب��اره ال��راع��ي الوحيد‬ ‫لهذه الق�ضية‪.‬‬ ‫وق � ��ال ب �ح��ر خ �ل�ال ك �ل �م��ة ل ��ه يف‬ ‫ال��وق �ف��ة ال�ت���ض��ام�ن�ي��ة ال �ت��ي نظمتها‬ ‫ل�� �س��رى وامل�ح��رري��ن‬ ‫جمعية واع ��د ل� أ‬ ‫أ�م� ��ام م�ق��ر امل �ن��دوب ال���س��ام��ي ل�ل�أمم‬ ‫املتحدة‪ ،‬بح�ضور ع��دد من الف�صائل‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي��ة وال � �ق� ��وى ال��وط �ن �ي��ة‬ ‫والإ� � �س�ل��ام � �ي� ��ة "على ال �ف �� �ص��ائ��ل‬ ‫الفل�سطينية والوطنية والإ�سالمية‬ ‫بتكثيف فعالياتهم م��ن �أج��ل ن�صرة‬ ‫الأ� �س��رى وحتريرهم"‪ ،‬م���ش�يرا �إىل‬ ‫"�أن االن�ت�ف��ا��ض��ة ال�ث��ال�ث��ة ق��ادم��ة ال‬ ‫حمال لدحر االحتالل"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب�ح��ر اجل��ان��ب امل���ص��ري‬

‫باعتباره الراعي ل�صفقة وفاء الأحرار‬ ‫�أن ي �ق��وم ب��واج �ب��ات��ه جت ��اه الأ� �س��رى‬ ‫امل�ضربني ع��ن ال�ط�ع��ام‪ ،‬م���ش��ددا على‬ ‫أ�ن� ��ه "لن ن���س�ك��ت ع��ن ه ��ذا ال �ع��دوان‬ ‫الإ�سرائيلي بحق الأ� �س��رى وال�شعب‬ ‫الفل�سطيني و�سيتحمل الإ�سرائيليون‬ ‫�أخطاءهم"‪.‬‬ ‫م��ن جانبه؛ ق��ال الأ��س�ير املحرر‬ ‫توفيق �أبو نعيم "لن نقبل �أن مت�ضي‬ ‫املدة التي عا�شها الأ�سرى القدامى يف‬ ‫�سجون االح�ت�لال �أك�ثر من ‪ 35‬عاما‬ ‫ولن نقبل املوقف ال�صامت واملتخاذل‬ ‫اجت��اه الأ�سرى"‪ ،‬م�ؤكدا �أن املقاومة‬ ‫ه��ي احل ��ل الأول والأخ �ي��ر لتحرير‬ ‫الأر�ض والأ�سرى من ظلم االحتالل‪.‬‬ ‫ودع � � � � ��ا أ�ب � � � � ��و ن � �ع � �ي� ��م ال� ��� �ش� �ع ��ب‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي يف ال ��داخ ��ل وال���ش�ت��ات‬ ‫واجل��ال �ي��ات الفل�سطينية يف �أوروب� ��ا‬ ‫التحرك من أ�ج��ل منا�صرة الأ�سرى‬ ‫واع �ت �ب��اره��ا ق�ضية دول �ي��ة ال ب��د من‬ ‫تفعيلها‪.‬‬ ‫وت���ش�ه��د م ��دن ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة‬ ‫املحتلة والقد�س م�سريات واعت�صامات‬ ‫ت�ضامنية مع الأ�سرى امل�ضربني عن‬ ‫الطعام من بينهم العي�ساوي امل�ضرب‬ ‫م �ن��ذ ‪ 211‬ي��وم��ا و�أمي � ��ن ال �� �ش��روان��ة‬ ‫امل�ضرب منذ �أكرث من ‪� 7‬شهور وجعفر‬ ‫عز الدين و�أخرين‪.‬‬

‫ك�شفت حمكمة ا�سرائيلية �أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء ان ال�سجني "اك�س" ال��ذي‬ ‫وجد ميتا يف كانون االول ‪ 2010‬الذي‬ ‫ع��رف�ت��ه و��س��ائ��ل االع�ل�ام اال��س�ترال�ي��ة‬ ‫ب��ان��ه عميل امل��و� �س��اد ب��ن زي �غ�ير‪ ،‬م��ات‬ ‫�شنقا يف حمام زنزانته‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ال �ب��روت � ��وك � ��ول ال� ��� �ص ��ادر‬ ‫ع� ��ن حم �ك �م��ة ال �� �ص �ل��ح يف ري �� �ش��ون‬ ‫ليت�سيون يف جل�سة عقدت بناء على‬

‫ط �ل��ب ل�ت�خ�ف�ي��ف ام� ��ر ح �ظ��ر ال�ن���ش��ر‬ ‫امل �ف��رو���ض ع�ل��ى ق�ضيته "عرث على‬ ‫املتوفى م�شنوقا يف حمام زنزانته مع‬ ‫م�ل�اءة ح��ول عنقه م��رب��وط��ة بنافذة‬ ‫احلمام"‪.‬‬ ‫وح��اول��ت "ا�سرائيل" التغطية‬ ‫على ق�صة ال�سجني "اك�س" وفر�ضت‬ ‫حظرا تاما للن�شر على الق�ضية بعد‬ ‫ان ن�شرت و�سائل االعالم اال�سرتالية‬ ‫ق �� �ص��ة ت �ب�ي�ن زي� �غ�ي�ر وه� ��و ا�� �س�ت�رايل‬ ‫ي �ه��ودي يف ال��راب �ع��ة وال �ث�ل�اث�ي�ن من‬

‫العمر عرث عليه م�شنوقا يف زنزانة يف‬ ‫�سجن ايالون قرب الرملة جنوب تل‬ ‫ابيب يف كانون االول ‪.2010‬‬ ‫وك ��ان ��ت ن �ت��ائ��ج ال �ت �ح �ق �ي��ق ال �ت��ي‬ ‫ك�شفت اال��س�ب��وع امل��ا��ض��ي ق��د خل�صت‬ ‫اىل ان ال���س�ج�ين ان�ت�ح��ر دون اع�ط��اء‬ ‫مزيد م��ن التفا�صيل‪ ،‬وعقب تقدمي‬ ‫ام� ��ر ال �ت �م��ا���س ل�ت�خ�ف�ي��ف ام� ��ر ح�ظ��ر‬ ‫الن�شر الذي دعمه مكتب املدعي العام‬ ‫ل�ل�ح�ك��وم��ة‪ ،‬ق��ام��ت امل�ح�ك�م��ة ب��ا��ص��دار‬ ‫اج � � ��زاء م� ��ن ال �ت �ح �ق �ي��ق ون �ق �ل��ت ع��ن‬

‫الطبيب ال���ش��رع��ي ق��ول��ه ب ��أن ال��وف��اة‬ ‫وقعت يف ‪ 15‬من كانون االول ‪.2010‬‬ ‫وذكر الطبيب ال�شرعي اي�ضا انه‬ ‫"مت العثور على كمية �صغرية من‬ ‫امل�سكنات يف دمه ومل يتم العثور على‬ ‫كحول او خمدرات" دون تغيري ر�أيه‬ ‫ب�أن الرجل مات �شنقا‪.‬‬ ‫وي ��رى ال�ت�ق��ري��ر ال ��ذي ا��ص��درت��ه‬ ‫امل�ح�ك�م��ة �أن م���ص�ل�ح��ة ال �� �س �ج��ون قد‬ ‫ت�ك��ون م���س��ؤول��ة ع��ن "االهمال ال��ذي‬ ‫ت�سبب مبوت" ال�سجني‪.‬‬

‫�إ�صابة ع�شرات الفل�سطينيني قرب عوفر‬

‫مواجهات عنيفة يف الضفة خالل فعاليات التضامن مع األسرى‬

‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اندلعت مواجهات عنيفة �أم�س الثالثاء‬ ‫يف ع��دة م��دن فل�سطينية بال�ضفة الغربية‬ ‫ب�ي�ن � �ش �ب��ان ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين وج �ن��ود االح �ت�لال‬ ‫الإ�سرائيلي خالل الفعاليات الت�ضامنية مع‬ ‫الأ�سرى امل�ضربني عن الطعام‪.‬‬ ‫و�أ� �ص �ي��ب ع���ش��رات الفل�سطينيني خ�لال‬ ‫مواجهات أ�م��ام �سجن عوفر غرب مدينة رام‬ ‫اهلل و�سط ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وذك � ��رت م �� �ص��ادر حم�ل�ي��ة �أن م��واج �ه��ات‬ ‫ان��دل �ع��ت ب�ي�ن ع �� �ش��رات امل��واط �ن�ي�ن معظمهم‬ ‫م��ن طلبة جامعة ب�يرزي��ت وج�ن��ود االحتالل‬ ‫أ�م � ��ام � �س �ج��ن ع ��وف ��ر‪ ،‬م �� �ش�يرة �إىل �أن ق ��وات‬ ‫االحتالل �أطلقت قنابل الغاز امل�سيل للدموع‬ ‫والر�صا�ص املطاطي؛ مما �أ�سفر عن �إ�صابة‬ ‫عدد من ال�شبان‪.‬‬ ‫وك ��ان ع���ش��رات م��ن ط�ل�ب��ة ت��وج�ه��وا ظهر‬ ‫الثالثاء �إىل معرب بيتونيا(عوفر) غرب رام‬ ‫اهلل لالحتجاج على تنكر �سلطات االحتالل‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي مل�ع��ان��اة الأ� �س��رى امل���ض��رب�ين عن‬

‫الطعام يف ظل تردي و�ضعهم ال�صحي‪.‬‬ ‫ك�م��ا اعتقلت ق ��وات االح �ت�لال جمموعة‬ ‫م��ن ال�شبان يف مواجهات على حاجز ح��وارة‬ ‫جنوب مدينة نابل�س �شمال ال�ضفة الغربية‬ ‫املحتلة‪.‬‬ ‫و�أف ��اد ��ش��اه��د ع�ي��ان �أن ق ��وات ك�ب�يرة من‬ ‫اجلي�ش دخلت ��ش��ارع القد�س جنوب املدينة‪،‬‬ ‫و�شرعت ب�إطالق الر�صا�ص املطاطي وقنابل‬ ‫الغاز امل�سيلة للدموع‪ ،‬قبل �أن تقوم باعتقال‬ ‫ال�شابني‪.‬‬ ‫و�أو� �ض ��ح �أن ال���ش�ب��ان �أ� �ش �ع �ل��وا الإط� ��ارات‬ ‫الفارغة ور�شقوا اجلنود باحلجارة‪ ،‬يف حني‬ ‫�أق ��دم اجل�ي����ش ع�ل��ى ع��رق�ل��ة ح��رك��ة ال���س�ير ما‬ ‫ت�سبب ب�أزمة مرورية على احلاجز‪.‬‬ ‫ويف ب �ل��دة ب�ي��ت أ�م ��ر يف اخل�ل�ي��ل ان��دل�ع��ت‬ ‫مواجهات عنيفة بعد الظهر �إثر القاء جنود‬ ‫االح�ت�لال الإ�سرائيلي ال�غ��از امل�سيل للدموع‬ ‫داخل مدر�سة زهرة املدائن الأ�سا�سية للبنات‬ ‫و�إ�صابة عدد من الطالبات بحاالت اختناق‪.‬‬ ‫و�أف� ��اد ال �ن��اط��ق ب��ا��س��م ال�ل�ج�ن��ة ال�شعبية‬ ‫ملقاومة اجل��دار ببيت أ�م��ر حممد ع��و���ض �أن‬

‫ع ��ددا م��ن ال�ف�ت�ي��ة وال���ش�ب��ان �أل �ق��وا احل �ج��ارة‬ ‫ب��اجت��اه ج �ن��ود ق ��وات االح �ت�ل�ال وم ��ا ي�سمى‬ ‫بقوات حر�س احل��دود‪ ،‬والذين ردوا ب�إطالق‬ ‫ك�ث�ي��ف ل �ق �ن��اب��ل ال �غ ��از وال �� �ص��وت وال �ع �ي��ارات‬ ‫املطاطية‪ ،‬ما �أدى �إىل �إ�صابة عدد املواطنني‬ ‫بحاالت اختناق‪.‬‬ ‫كما �أ�صيب الر�ضيع ك�ن��ان �سمري �أحمد‬ ‫العالمي (‪� 3‬أ�شهر) بحالة اختناق �شديد ومت‬ ‫�إ�سعافه من قبل وال��ده‪ ،‬والذي يعمل م�سعفا‬ ‫يف ال �ه�ل�ال الأح� �م ��ر ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي وو��ص�ف��ت‬ ‫حالته بامل�ستقرة‪ ،‬كما تعر�ضت والدة الطفل‬ ‫حلالة اختناق‪.‬‬ ‫وت��رك��زت امل��واج�ه��ات يف منطقة ع�صيدة‬ ‫وه � � ��رع �أه � � � ��ايل ال� �ط ��ال� �ب ��ات �إىل امل ��در�� �س ��ة‬ ‫ال�صطحاب بناتهم‪ ،‬وعلقت م��دي��رة املدر�سة‬ ‫ال ��دوام ب�ع��د ال�ت���ش��اور م��ع رئ�ي����س ب�ل��دي��ة بيت‬ ‫أ�م� ��ر ح��اب ����س ال �ع�لام��ي وال � ��ذي ق ��ام ب�ت��أم�ين‬ ‫خروج الطالبات من املدر�سة بعد تعمد قوات‬ ‫االحتالل التواجد �أمام مدخل املدر�سة؛ مما‬ ‫ا��ض�ط��ر ال�ط��ال�ب��ات �إىل ��س�ل��وك ط��رق �أخ��رى‬ ‫لالبتعاد عن منطقة املواجهات‪.‬‬

‫مواجهات عنيفة قرب �سجن عوفر‬

عدد الاربعاء 20 شباط 2013  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

عدد الاربعاء 20 شباط 2013  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Advertisement