Page 4

‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين �أول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1746‬‬

‫خفايا‬

‫خفايا‬

‫خفايا‬

‫عقدت جلنة مقاومة التطبيع يف نقابة ال�صحافيني اجتماعا‬ ‫طارئا م�ساء �أم�س االربعاء برئا�سة الزميل ع�صام مبي�ضني ملناق�شة‬ ‫�شبهة تطبيع لزمالء يقال �إنهم التقوا �إ�سرائيليني يف �إيطاليا‪.‬‬ ‫تقيم دار ف�����ض��اءات للن�شر وال��ت��وزي��ع ب��ال��ت��ع��اون م��ع املنتدى‬ ‫ال��ع��رب��ي ح��ف��ل �إ���ش��ه��ار ل��ك��ت��اب ال��ك��ات��ب��ة اجل��زائ��ري��ة ب��ه��اء ب��ن نوار‬ ‫املعنون "الكتابة وهاج�س التجاوز"‪ ،‬وذلك يف قاعة املركز العربي‬ ‫باللويبدة‪ .‬يف ال�ساعة ال�ساد�سة والن�صف من م�ساء اليوم‪.‬‬ ‫ويقدم الناقد العراقي ماجد ال�سامرائي مرافعة ذات عالقة‬ ‫بالكاتبة والكتاب‪ ،‬ويدير احلفل ال�شاعر جهاد �أبو ح�شي�ش‪.‬‬ ‫قام عدد من الوزراء امل�ستقيلني بحجز رحالت �سياحية خارج‬ ‫الأردن لأخ��ذ ق�سط من الراحة‪ ،‬بعد عناء اخل��روج من احلكومة‬ ‫ال�سابقة‪.‬‬ ‫خرباء رددوا �أن من �سافر من الوزراء لل�سياحة يعرفون �أن ال‬ ‫حظوظ لهم بالعودة عرب �أي حقيبة‪.‬‬ ‫قام عدد من املدراء العامني والأمناء بتقدمي التهاين وتعريف‬ ‫�أنف�سهم لرئي�س الوزراء املكلف‪ ..‬لعل وع�سى‪.‬‬ ‫حظيت منطقة ال���دوار ال��راب��ع باهتمام �أم��ان��ة عمان ودائرة‬ ‫ال�سري ع�بر �صيانة ال�����ش��وارع وتنظيم امل���رور ن��ظ��را ل��ك��ون منزل‬ ‫الرئي�س املكلف‪ ..‬يقع هناك‪.‬‬ ‫انق�سمت مواقف ال�شارع االردين جتاه �شخ�ص رئي�س الوزراء‬ ‫املكلف عون اخل�صاونة بني الإيجابي وال�سلبي‪.‬‬ ‫�شخ�صية اخل�صاونة �إ�ضافة اىل ما �صدر عنه من ت�صريحات‬ ‫حتى الآن‪ ،‬وموقفه من التقارب مع املعار�ضة من م�سببات التفا�ؤل‬ ‫ال�شعبي‪ ،‬بيد �أن املخاوف من قدرة احلكومة على الوفاء بوعودها‪،‬‬ ‫ف�ضال عن عظم التحديات �أمامها‪ ،‬من موجبات الت�شائم‪ .‬ما يعني‬ ‫�أن فر�ص اخل�صاونة تت�ساوى ‪ 50/50‬يف املائة‪.‬‬

‫"التميمي" استقبلت املهنئني‬ ‫يف ديوان العائلة يوم أمس‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ا�ستقبلت الأ���س�يرة امل��ح��ررة �أح�ل�ام التميمي املهنئني ب�إطالق‬ ‫�سراحها ع�صر يوم �أم�س االربعاء‪ ،‬يف دي��وان �آل التميمي الكائن يف‬ ‫منطقة املدينة الريا�ضية بالعا�صمة عمان‪.‬‬ ‫وق���دم وف��د م��ن الأ���س��رى والأ����س�ي�رات امل��ح��رري��ن وامل��ب��ع��دي��ن يف‬ ‫الأردن التهاين للتميمي‪ .‬م��ن جهته ق��ال ع�ضو اللجنة الوطنية‬ ‫للأ�سرى واملفقودين الأردنيني يف املعتقالت ال�صهيونية فادي فرح‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن اللجنة تعد الحتفال �ضخم يليق با�ستقبال الأ�سرية‬ ‫املحررة �أح�لام التميمي‪ ،‬ع�صر اليوم اخلمي�س يف جممع النقابات‬ ‫املهنية‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن التميمي و�صلت االرا���ض��ي االردن��ي��ة م�ساء �أول‬ ‫�أم�س قرابة ال�ساعة احلادية ع�شرة‪ ،‬بعد �أن �شملتها �صفقة تبادل‬ ‫الأ���س��رى الفل�سطينيني م��ع اجل��ن��دي الإ�سرائيلي جلعاد �شاليط‪.‬‬ ‫وق�ضت التميمي يف �سجون االحتالل قرابة الع�شر �سنوات‪� ،‬إذ حكمت‬ ‫بال�سجن امل�ؤبد ‪ 16‬مرة‪ 1584 ،‬عاما‪ ،‬مع تو�صية بعدم الإفراج عنها‬ ‫يف �أي عملية تبادل حمتملة للأ�سرى‪ ،‬كما تعترب الأ�سرية املحررة‬ ‫�أول جماهدة يف كتائب ال�شهيد عز الدين الق�سام‪� ،‬ساعدت يف تنفيذ‬ ‫الهجوم اال�ست�شهادي الكبري ال��ذي ه�� ّز القد�س املحتلة ي��وم ‪-8-9‬‬ ‫‪ ،2001‬وحتولت من �إعالمي ٍة تتابع تفا�صيل انتهاكات االحتالل‬ ‫�إىل جماهد ٍة م�شارك ٍة يف �صناعة احلدث الكبري؛ دفاعًا عن كرامة‬ ‫�شعبها‪.‬‬ ‫ويتناقل ذوو الأ�سرى الفل�سطينيني املقيمني يف االردن التهاين‬ ‫لإطالق �سراح �أبنائهم يف االرا�ضي املحتلة‪ .‬وقالت "�أم جمال" �شقيقة‬ ‫الأ�سري ابراهيم �أبو حجلة لــ"ال�سبيل" �إن �أبو حجلة نال حريته بعد‬ ‫ق�ضائه نحو ‪�10‬سنوات يف �سجون االح��ت�لال‪ ،‬م�شرية اىل �أن��ه كان‬ ‫يحمل اجلن�سية االردنية‪ ،‬وحينما ُخري بني االحتفاظ بــ"االردنية"‬ ‫وب�ين اجلن�سية الفل�سطينية اختار الثانية‪ ،‬ل��ذا توجه اىل رام اهلل‬ ‫عقب حتريره‪ .‬ويتقبل ذوو �أبو حجلة املقيمون يف حمافظة الكرك‬ ‫التربيكات من �أه��ايل املنطقة‪ ،‬كما ينوي دي��وان �أب��و حجلة �إقامة‬ ‫احتفالية يف منطقة تالع العلي يوم اجلمعة ال�سقبال التهاين من‬ ‫قبل كافة الراغبني من ال�شعب االردين وذلك يوم اجلمعة القادم‪.‬‬

‫إدارة السري تفحص مركبات الحجاج‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعمل �إدارة ترخي�ص ال�سواقني واملركبات يف مديرية االمن العام‬ ‫على فح�ص املركبات التي �ستقل حجاج بيت اهلل احلرام من �أجل �أداء‬ ‫فري�ضة احلج‪.‬‬ ‫املكتب االعالمي يف املديرية قال االربعاء يف بيان له انه مت �إ�صدار‬ ‫منوذج فح�ص يو�ضح �أن املركبة خ�ضعت للفح�ص الفني الرئي�سي يف‬ ‫عمان لي�صار اىل فح�صها مرة ثانية يف مدينة احلجاج مبعان‪ ،‬يف حني‬ ‫تفح�ص احلافالت يف املدينة املنورة قبل التوجه �إىل مكة املكرمة‪ ،‬و�آخر‬ ‫فح�ص يتم يف مكة املكرمة وقبل العودة �إىل �أر�ض الوطن‪.‬‬ ‫وق��ال املكتب االع�لام��ي ان احل��اف�لات املتوجهة للديار املقد�سة‬ ‫�ستخ�ضع للتفتي�ش م��ن قبل نقاط تفتي�ش �أع���دت لهذه الغاية قبل‬ ‫مغادرتها اململكة �ضمن منطقة مثلث اجلفر‪ ،‬للت�أكد من وجود مل�صق‬ ‫الفح�ص الفني الأول يف عمان ومل�صق الفح�ص الثاين يف معان‪.‬‬ ‫ودعا املكتب االعالمي ا�صحاب احلافالت �إىل جتهيز مركباتهم‬ ‫�ضمن ال�����ش��روط املطلوبة لهذه ال��غ��اي��ة‪ ،‬اذ �سيتم منع امل��رك��ب��ات غري‬ ‫احلا�صلة على ت�صريح من اجلهات املعنية واال�شخا�ص غري احلا�صلني‬ ‫على ت�أ�شريات من الو�صول اىل ح��دود امل���دورة وذل��ك ت��وف�يراً للوقت‬ ‫واجلهد على احلجاج‪ .‬ودعا املكتب االعالمي املواطنني املتوجهني اىل‬ ‫الديار املقد�سة مراجعة ادارة التنفيذ الق�ضائي للت�أكد من �أنهم غري‬ ‫مطلوبني لأي جهة ق�ضائية وت�سوية �أمورهم يف حال طلبهم حتى ال‬ ‫يتم �إعادتهم عن احلدود الأردنية ال�سعودية لتنفيذ الطلبات ال�صادرة‬ ‫بحقهم وتفادياً للم�شقة والعناء واالنتظار الذي يت�سبب فيه ال�شخ�ص‬ ‫املطلوب ملرافقيه يف نف�س احلافلة املتوجهة اىل بيت اهلل احلرام‪.‬‬

‫إغالق طرق يف منطقة البحر امليت‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أغلقت مديرية الأم��ن العام طرقا وحتويالت يف منطقة البحر‬ ‫امل��ي��ت‪ ،‬وذل���ك خ�لال انعقاد املنتدى االق��ت�����ص��ادي ال��ع��امل��ي م��ن ‪23-21‬‬ ‫ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫املديرية قالت يف بيان �إنها قررت �إغالق طريق �سومية– البحر‬ ‫امليت وطريق ج�سر املوجب– البحر امليت اعتباراً من ال�ساعة ‪ 8‬م�ساء‬ ‫من يوم ام�س‪ .‬وقررت مديرية االمن العام كذلك �إغالق طريق البحر‬ ‫امليت– الزارة اعتباراً من ال�ساعة ال�سابعة من �صباح اجلمعة‪ ،‬و�إغالق‬ ‫طريق الأغ���وار اجلنوبية– البحر امليت وحتويله اىل طريق الكرك‬ ‫اعتباراً من ال�ساعة ‪ 8‬م�ساء مع ال�سماح مب��رور احل��االت ال�ضرورية‪،‬‬ ‫و�إغ�ل�اق الطريق من مثلث املغط�س– �سومية ولغاية ج�سر املوجب‬ ‫اعتباراً من ال�ساعة ‪ 8‬م�ساء �أم�س‪.‬‬ ‫و�أهاب املكتب االعالمي مبديرية االمن العام بال�سائقني التقيد‬ ‫التام بتعليمات رقباء ال�سري املوجودين على هذه الطرق لتوفري الوقت‬ ‫واجلهد عليهم‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫جامعات ومدارس وطلبة‬ ‫قدم �شكوى يف املدير الفني ورئي�س االمتحانات مبديرية عمان ومل ترفع للوزير ال�سابق‬

‫مدير مدرسة يطالب بتشكيل لجنة تحقيق يف تهريب‬ ‫دفرتي إجابات امتحان توجيهي منذ ‪ 3‬أشهر‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫طالب مدير مدر�سة حممد ال�شنقيطي الأ�سا�سية للبنني يف العا�صمة‬ ‫عمان وزارة الرتبية بت�شكيل جلنة حتقيق يف �شكوى تقدم بها اىل مديرية‬ ‫عمان الرابعة منذ نحو ثالثة �شهور‪ ،‬ب�ش�أن تهريب دفرتي �إجابات �أ�سئلة‬ ‫امتحان التوجيهي يف قاعة االختبار من قبل طالب‪ ،‬و�إعادتها عقب‬ ‫ا�صطحابه لها اىل منزله‪ ،‬دون اتخاذ �أي �إج��راء ر�سمي بحقه‪ .‬وقال‬ ‫مدير املدر�سة لــ»ال�سبيل» مف�ضال عدم ذكر ا�سمه واالكتفاء بالإ�شارة اىل‬ ‫املدر�سة التي يديرها �إن هناك جتاوزات خطرية كانت تقع يف عدد من‬ ‫املدار�س فيما يتعلق بتقدمي اختبارات الثانوية العامة‪ ،‬وتعترب انتهاكا‬ ‫للقوانني التي تنظم عمل مراقبي القاعات ومقدمي االختبارات‪.‬‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم‬

‫و�أ�شار اىل �أن غ�ض الطرف عن تلك التجاوزات‬ ‫كان مرتبطا بــ"ال�شللية" و"املح�سوبية" و"العمل‬ ‫بقانون الوا�سطة واملزاجية"‪ ،‬الأم��ر ال��ذي يعترب‬ ‫�ضربا من �ضروب الف�ساد الذي يجب مكافحته‪.‬‬ ‫وج��اء يف ال�شكوى التي رفعها امل��دي��ر بتاريخ‬ ‫‪ 2011/6/25‬ت��ق��دم ال��ط��ال��ب "ع‪،‬ع" لالختبار يف‬ ‫غحدى مدار�س ماركا ال�شمالية‪ ،‬قاعة رقم "‪،"3‬‬ ‫ومتكن من �سرقة ورق��ة �إج��اب��ات اختبار الفيزياء‬ ‫عقب ت�سليمه الغالف اخلارجي للدفرت اىل مدير‬ ‫القاعة"‪.‬‬ ‫و"الذ ال��ط��ال��ب ع��ق��ب ذل���ك ب��ال��ف��رار بدفرت‬ ‫الإج���اب���ة اىل م��ن��زل��ه‪ ،‬وح���ال اك��ت�����ش��اف الأم����ر من‬ ‫قبل رئي�س ق�سم االخ��ت��ب��ارات‪ ،‬حني ا�ستلم مغلف‬ ‫�أوراق االم��ت��ح��ان��ات‪ ،‬كلف الرئي�س م��دي��ر القاعة‬ ‫للذهاب اىل منزل الطالب و�إح�ضار دفرت �إجاباته‪،‬‬

‫عقب �ساعتني من انتهاء مدة االختبار"‪ ،‬بح�سب‬ ‫ال�شكوى‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح���ت امل���ذك���رة �أن����ه مت ت��غ��ي�ير التقرير‬ ‫و�إحلاق دفرت االجابات مبغلف �أ�سئلة الطلبة دون‬ ‫اتخاذ �أي �إجراء قانوين بحق الطالب‪.‬‬ ‫وقالت ال�شكوى التي ح�صلت "ال�سبيل" على‬ ‫ن�سخة منها‪�" ،‬إنه يف امتحان الريا�ضيات التايل‪،‬‬ ‫مار�س نف�س الطالب "ع‪،‬ع" االمر ذاته‪ ،‬ومتكن من‬ ‫تهريب دفرت االجابة الداخلي واالكتفاء بت�سليم‬ ‫املغلف اخل��ارج��ي لال�سئلة‪ ،‬غري �أن��ه يف ه��ذه املرة‬ ‫�أعلم مدير تربية عمان الرابعة بذلك‪ ،‬و�أجرى‬ ‫حتقيقا مع كل من رئي�س القاعة واملراقبني فيها‪،‬‬ ‫�إ�ضافة اىل ا�ستدعاء ويل �أمر الطالب"‪.‬‬ ‫"وكل م��ا مت ات��خ��اذه م��ن �إج����راء ه��و �إعادة‬ ‫اوراق االج��اب��ة اىل مغلف اال���س��ئ��ل��ة‪ ،‬دون توقيف‬

‫رئ��ي�����س القاعة"‪ ،‬وف���ق ال�����ش��ك��وى‪ ،‬م�����ش�يرة اىل �أن‬ ‫ان��ع��دام املعايري وممار�سة املح�سوبية والوا�سطة‪،‬‬ ‫قائال "ال �أدري غن كان مترير �أم��ر كهذا مت من‬ ‫حتت الطاولة او من فوقها"‪.‬‬ ‫وت���������س����اءل امل����دي����ر يف ����ش���ك���واه "مل ي�سمح‬ ‫ب��ازدواج��ي��ة املعايري‪ ،‬ففي ال��وق��ت ال��ذي يتم فيه‬ ‫غ�ض الطرف عن اتخاذ اي عقوبة بحق كل من‬ ‫رئي�س القاعة والطالب‪ ،‬يُ�سلط �سيف العقوبات‬ ‫ع��ل��ى رق��ب��ت��ي‪� ،‬إذ مت �إع���ف���ائ���ي م���ن رئ��ا���س��ة قاعة‬ ‫االختبارات ملجرد ال�سماح ملعلم يراقب يف القاعة‬ ‫باحت�ساء كوب من ال�شاي!!‬ ‫و�أ�شار مدير املدر�سة اىل �أنه رفع تلك ال�شكوى‬ ‫اىل مدير تربية عمان الرابعة كي يرفعها بدوره‬ ‫اىل وزي��ر الرتبية منذ ثالثة �شهور‪ ،‬غري �أن��ه مل‬ ‫يفعل‪ ،‬وبقيت ال�شكوى حبي�سة الأدراج‪.‬‬

‫وعاود املدير رفع �شكوى ثانية بتاريخ ‪،9/14‬اىل‬ ‫وزي��ر الرتبية ال�سابق تي�سري النعيمي‪ ،‬بو�ساطة‬ ‫مدير الرتبية غري �أنها مل ترفع بعد‪ ،‬مت�سائال‬ ‫"مل بقيت ال�شكوى حبي�سة االدراج"‪" ،‬ول�صالح‬ ‫من يتم �إرج��اء التحقيق يف تلك ال�شكوى"‪ .‬ومن‬ ‫جهته �أك��د م�صدر مطلع يف مديرية تربية عمان‬ ‫الرابعة لـ"ال�سبيل" �أن ال�شكوى التي رفعها مدير‬ ‫م��در���س��ة ال�شنقيطي مت "قطع ال��ط��ري��ق عليها‬ ‫وا�سرتجاعها من ديوان املوظفني" قبل و�صولها‬ ‫عرب القنوات الإداري��ة املن�صو�ص عليها �إىل وزير‬ ‫الرتبية ال�سابق‪.‬‬ ‫ولفت امل�صدر �أن ما ذهب اليه املدير يف �شكواه‬ ‫وقع بالفعل‪ ،‬م�ؤكدا �أن هناك تعمدا للحيلولة دون‬ ‫و�صول �شكواه �إىل وزير الرتبية ال�سابق‪.‬‬

‫«شبيبة العمل اإلسالمي» تطالب امللك بالتدخل إلطالق الحريات الطالبية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫طالبت اللجنة املركزية للقطاع ال�شبابي يف‬ ‫حزب جبهة العمل اال�سالمي من امللك عبداهلل‬ ‫ال��ث��اين ب��ال��ت��دخ��ل الط�ل�اق احل��ري��ات الطالبية‬ ‫عرب ا�صدار توجيهاته بال�سماح بالعمل احلزبي‬ ‫وال�����س��ي��ا���س��ي داخ�����ل اجل���ام���ع���ات االردن����ي����ة "مبا‬ ‫ي�ساهم يف اعداد الطلبة وتوجيههم نحو التفكري‬ ‫امل�ستقل‪ ،‬والنقد البناء‪ ،‬والتناف�س ال�شريف على‬ ‫�أ���س��ا���س االف���ك���ار وال�برام��ج ال�سيا�سية‪ ،‬ولي�س‬

‫على �أ���س��ا���س املناطقية واجل��ه��وي��ة‪ ،‬واالنتماءات‬ ‫ال�����ض��ي��ق��ة‪ ،‬ال���ت���ي ج��ل��ب��ت ال��ع��ن��ف اجل���ام���ع���ي اىل‬ ‫جامعاتنا"‪.‬‬ ‫ك��م��ا وط��ال��ب��ت اللجنة ع�بر ر���س��ال��ة وجهتها‬ ‫�إىل امل��ل��ك ع��ب��داهلل ال��ث��اين وو���ص��ل��ت "ال�سبيل"‬ ‫ن�سخة منها ب�إ�صدار قانون االحتاد العام لطلبة‬ ‫الأردن‪ ،‬ال��ذي ي�ضم بني ثناياه كافة اجلامعات‬ ‫الأردن��ي��ة ا�ضافة �إىل توجيه امل�����س���ؤول�ين ب�إعادة‬ ‫النظر يف كافة الأنظمة والتعليمات التي تتعلق‬ ‫بحقوق الطلبة‪ ،‬وواج��ب��ات��ه��م داخ���ل اجلامعات‪،‬‬

‫مبا يتنا�سب مع احل��ري��ات‪ ،‬واحلقوق الإن�سانية‬ ‫الأ�سا�سية‪ ،‬والد�ستور‪.‬‬ ‫وط��ال��ب��ت ال��ل��ج��ن��ة ب��االي��ع��از ب����إغ�ل�اق املكاتب‬ ‫الأمنية داخل اجلامعات املختلفة‪ ،‬وعدم الت�ضييق‬ ‫ع��ل��ى ال��ط��ل��ب��ة‪ ،‬ب�����س��ب��ب ان��ت��م��ائ��ه��م ال�����س��ي��ا���س��ي‪� ،‬أو‬ ‫احلزبي "حيث ما زال يتعر�ض الكثري من الطلبة‬ ‫للت�ضييق عليهم‪ ،‬يف بعثاتهم الدرا�سية‪ ،‬وانتخابات‬ ‫الطلبة املختلفة‪ ،‬ب�سبب انتمائهم ال�سيا�سي �أو‬ ‫احل��زب��ي‪ .‬علماً ب�أننا �أطلعنا جاللتكم يف لقاءات‬ ‫�سابقة ع��ل��ى من���اذج م��ن ه���ذه امل��م��ار���س��ات‪ ،‬م�ؤكدة‬

‫ان "م�صلحة الأردن م�صلحتنا جميعا‪ ،‬و�أن يف‬ ‫ا���س��ت��ق��رار اجل��ام��ع��ات‪ ،‬ودع��م��ه��ا‪ ،‬وج��ع��ل��ه��ا منارات‬ ‫للعلم واحلرية والدميوقراطية‪ ،‬دعما للوطن"‪،‬‬ ‫وان ت��ل��ك���ؤ احل��ك��وم��ات يف تطبيق اال���ص�لاح��ات يف‬ ‫اجلامعات وت�ضييقها على الطلبة يف معظم نواحيه‬ ‫�أثر �سلبا على الو�ضع ال�سيا�سي واالجتماعي‪ ،‬وزاد‬ ‫م��ن ال�ضجر‪ ،‬والإح��ب��اط ال�سيا�سي يف اجلامعات‬ ‫الأردنية‪ ،‬و�ساهم �سلبا يف العنف الطالبي‪ ،‬بح�سب‬ ‫ما ورد يف الر�سالة‪.‬‬

‫صندوق حياة للتعليم يعلن دفعة من املنح والقروض الجامعية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أع��ل��ن ���ص��ن��دوق ح��ي��اة للتعليم ع��ن �أ���س��م��اء ‪21‬‬ ‫طالبا وطالبة ي�شكلون الدفعة الثالثة من الطلبة‬ ‫اجلامعيني امل�ستفيدين من املنح والقرو�ض التي‬ ‫يقدمها لطلبة اجل��ام��ع��ات احلكومية واخلا�صة‬ ‫مبختلف مناطق اململكة‪.‬‬ ‫وقال رئي�س جمل�س �إدارة ال�صندوق املهند�س‬ ‫م��و���س��ى ال�����س��اك��ت �إن ه����ذا ال���دع���م ال����ذي يقدمه‬

‫ال�صندوق م��ا ه��و �إال ترجمة ل�شعور الكثري من‬ ‫امل��ت�برع�ين و�إدارة ال�����ص��ن��دوق ب��ع��ظ��م امل�س�ؤولية‬ ‫االجتماعية جتاه املجتمع والوطن‪.‬‬ ‫وا���ش��ار ال�ساكت يف ت�صريح ل��ـ (ب�ت�را) اىل �أن‬ ‫عدد الطلبة الذين ا�ستفادوا حتى االن من خدمات‬ ‫ال�����ص��ن��دوق ال���ذي ت���أ���س�����س مب��ب��ادرة م��ن جمموعة‬ ‫رجال �أعمال اردنيني عام ‪ 2009‬و�صل اىل ‪ 67‬طالبا‬ ‫وطالبة‪.‬‬ ‫وذكر �أن جميع تكاليف املنح والقرو�ض تدفع‬

‫للجهات التي يدر�س لديها الطلبة مبا�شرة ولي�س‬ ‫للطالب نف�سه ل�ضمان و�صول الأم��وال امل�صروفة‬ ‫لغايات التعليم فقط‪.‬‬ ‫و�أك��د ان ال�صندوق يعتمد يف عملية االختيار‬ ‫على البحث الإجتماعي وامل�سح امليداين وم�صادقة‬ ‫اللجان الفرعية املعنية وجمل�س �إدارة ال�صندوق‬ ‫على تلك القوائم‪ ،‬كما يعتمد مبد�أ حتييد العن�صر‬ ‫الب�شري يف عملية فرز الطلبات ل�ضمان ال�شفافية‬ ‫والنزاهة واحليادية‪.‬‬

‫الجامعة األملانية األردنية تشارك يف ورشة‬ ‫علمية متخصصة بجامعة اليبزغ‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شارك وفد طالبي من ق�سم الرتجمة‬ ‫يف اجل��ام��ع��ة الأمل��ان��ي��ة الأردن���ي���ة م���ؤخ��راً يف‬ ‫ور����ش���ة ع��م��ل متخ�ص�صة ح���ول الرتجمة‬ ‫وذلك يف جامعة اليبزغ الأملانية مب�شاركة‬ ‫ممثلني ع��ن �أق�����س��ام ال�ترج��م��ة يف ك��ل من‬ ‫ج��ام��ع��ة ع�ين �شم�س يف ال��ق��اه��رة وجامعة‬ ‫�صنعاء يف اليمن ومدر�سة امللك فهد العليا‬ ‫للرتجمة يف املغرب‪.‬‬ ‫وت���ه���دف ه����ذه ال���ور����ش���ة ال��ع��ل��م��ي��ة اىل‬ ‫تعميق اجلوانب العلمية يف الرتجمة وفتح‬ ‫قنوات الإت�صال بني طلبة الرتجمة العرب‬

‫والأمل����ان لتبادل اخل�ب�رات واال���س��ت��ف��ادة من‬ ‫جتاربهم يف ترجمة خمتلف �صنوف العلم‬ ‫واملعرفة‪.‬‬ ‫م���ن ج��ان��ب��ه ب�ي�ن رئ��ي�����س ق�����س��م اللغة‬ ‫العربية يف اجلامعة الدكتور خري الدين‬ ‫ع��ب��د ال���ه���ادي ان ه����ذا امل�������ش���روع امل�شرتك‬ ‫وامل��م��ول م��ن م�ؤ�س�سة ال��ت��ب��ادل الأكادميي‬ ‫الأمل���اين (ال���داد) من �ش�أنه تطوير قدرات‬ ‫ال��ط��ل��ب��ة يف جم�����ال ال�ت�رج���م���ة ح���ي���ث قام‬ ‫امل�����ش��ارك��ون برتجمة ن�صو�ص متخ�ص�صة‬ ‫يف م��وا���ض��ي��ع ت��ك��ن��ول��وج��ي��ا امل��ي��اه يف االردن‬ ‫لإلقاء ال�ضوء على �أهمية املياة وم�صادرها‬ ‫للمنطقة‪.‬‬

‫طلبة الزرقاء الخاصة يحتفلون‬ ‫بإطالق سراح األسرى‬ ‫الزرقاء‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ن��ظ��م ط��ل��ب��ة ج��ام��ع��ة ال���زرق���اء اخل��ا���ص��ة وقفة‬ ‫اح��ت��ف��ال��ي��ة ظ��ه��ر ام�����س مب��ن��ا���س��ب��ة اط��ل�اق �سراح‬ ‫اال�سرى يف �صفقة التبادل مب�شاركة كل من رئي�س‬ ‫اجلامعة الدكتور يو�سف ابو العدو�س وعميد �ش�ؤون‬ ‫الطلبة وعدد من اع�ضاء الهيئة التدري�سية حيث‬ ‫مت توزيع احللوى‬ ‫على امل�شاركني الذين ع�برون عن اعتزازهم‬ ‫ب��اجن��از امل��ق��اوم��ة فيما اك���د رئ��ي�����س اجل��ام��ع��ة على‬ ‫االجن���از ال��ذي حتقق ب��اط�لاق ���س��راح اال���س��رى من‬ ‫�سجون الحتالل ال�صهيوين ‪.‬‬

‫وا���ش��ار ال�ساكت اىل ان (ح��ي��اة للتعليم)‬ ‫هو �صندوق وطني متخ�ص�ص لدعم الطلبة‬ ‫غري املقتدرين مادياً ملرحلة ما بعد الثانوية‬ ‫ال��ع��ام��ة مل��ن��ح��ه��م ال��ف��ر���ص��ة لإك���م���ال تعليمهم‬ ‫يف اجل��ام��ع��ات وامل��ع��اه��د الإردن���ي���ة ع��ن طريق‬ ‫ت��ق��دمي ال��ق��رو���ض وامل���ن���ح‪ ،‬م��ب��ي��ن��ا ان تقدمي‬ ‫الطلبات يتم عرب املوقع االلكرتوين (دبليو‬ ‫دبليو دبليو دوت حياة فوند دوت اورج) طيلة‬ ‫ايام العام‪.‬‬

‫طلبة «البوليتكنك» يحتفلون‬ ‫بتحرير األسرى‬

‫و�أ���ض��اف الدكتور عبد الهادي �أن هذا‬ ‫الور�شة تعترب واح��دة من الن�شاطات التي‬ ‫تعزز الروابط الثقافية والعالقات الثنائية‬ ‫بني ال�شبابني الأردين والأملاين‪.‬‬ ‫ه���ذا وق����ام ال���وف���د امل�����ش��ارك بتنظيم‬ ‫ليلة ف��رح اردن��ي��ة ا�شتملت ع��ل��ى تعريف‬ ‫امل�شاركني ب��ال��ع��ادات والتقاليد االردنية‬ ‫ك��م��ا مت ت��وزي��ع ال�����ص��ور وامل��ط��وي��ات التي‬ ‫ت��ب�ين ت��اري��خ االردن وع��راق��ت��ه والأماكن‬ ‫ال�����س��ي��اح��ي��ة وال�تراث��ي��ة ف��ي��ه وق���ام الوفد‬ ‫ب�إعداد �أ�صناف من امل�أكوالت واحللويات‬ ‫االردنية‪.‬‬

‫منحة أوروبية لجامعتي‬ ‫فيالدلفيا واألملانية األردنية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ح�����ص��ل��ت ج��ام��ع��ة فيالدلفيا‬ ‫واجل���ام���ع���ة الأمل����ان����ي����ة الأردن����ي����ة‬ ‫ع������ل������ى م�����ن�����ح�����ة م���������ن االحت�����������اد‬ ‫الأوروب���������ي ت��ت�����ض��م��ن ا�ستحداث‬ ‫ب��رن��ام��ج ماج�ستري يف الأردن يف‬ ‫جم����ال ه��ن��د���س��ة امليكاترونك�س‪،‬‬ ‫و�إن�������ش���اء خم���ت�ب�رات م��ت��ق��دم��ة يف‬ ‫ال��ت��خ�����ص�����ص لإع�������داد مهند�سني‬

‫وفنيني لهم القدرة على التعامل‬ ‫م�����ع ال���ت���ك���ن���ول���وج���ي���ا احل���دي���ث���ة‬ ‫وا�ستخداماتها ال�صناعية بالتعاون‬ ‫مع جامعة بوكيوم الأملانية‪.‬‬ ‫وت����أت���ي ه���ذه امل��ن��ح��ة لتزويد‬ ‫ال����ط��ل�اب ب���ال���و����س���ائ���ل ال��ل�ازم����ة‬ ‫لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم‬ ‫يف جم����ال ال��ب��ح��ث ال��ع��ل��م��ي‪ ،‬من‬ ‫اج��ل �إع���داد ال��ق��ادة واملبدعني من‬ ‫�أبناء الوطن يف جمايل الهند�سة‬ ‫والتكنولوجيا‪.‬‬

‫من االحتفال‬

‫ال�سبيل‪ -‬خليل قنديل‬ ‫احتفل طلبة كلية عمان للهند�سة التكنولوجية "البوليتكنيك"‬ ‫باطالق �سراح الأ�سرى املحررين من �سجون العدو ال�صهيوين حيث‬ ‫ق��ام طلبة الإجت���اه الإ���س�لام��ي يف البوليتكنيك بتوزيع احللويات يف‬ ‫�أرج��اء الكلية معربين من خاللها عن فرحتهم بخروج ‪� 1027‬أ�سريا‬ ‫فل�سطينيا لدى الكيان ال�صهيوين حيث اكد بيان �صادر عن االجتاه‬ ‫اال�سالمي "الفرحة التي ع ّمت �أرجاء الكلية والتي دخلت على قلوب‬ ‫الطلبة وال��ط��ال��ب��ات ال��ذي��ن يت�أملون حت��ري��ر جميع الأ���س��رى الذين‬ ‫ي��ذوق��ون �أق�����س��ى �أن����واع التعذيب يف ال�سجون ال�صهيونية"‪ ،‬مباركا‬ ‫لال�سرى املحررين �صمودهم طوال الأعوام املا�ضية �أمام عنجهية هذا‬ ‫العدو الغا�شم‪ ،‬ويهنئونهم ب�أنهم �أ�صبحوا ق��دوة لل�شباب الطموح يف‬ ‫�صمودهم على طريقهم الذي �سلكوه وغايتهم التي �ساروا نحوها ويف‬ ‫فهمهم الأ�صيل للوطنية والت�ضحية لأجل �أن يزدهر الوطن‪.‬‬

عدد الخميس 20 تشرين اول 2011  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

عدد الخميس 20 تشرين اول 2011  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Advertisement