Page 23

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين �أول (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1746‬‬

‫‪23‬‬

‫السد القطري على مشارف‬ ‫نهائي دوري أبطال آسيا بفوزه على سوون الكوري‬ ‫�سوون ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫بات ال�سد القطري على م�شارف‬ ‫امل�ب��اراة النهائية ل��دوري �أبطال �آ�سيا‬ ‫يف ك��رة ال �ق��دم ب�ع��د ف ��وزه امل�ث�ير على‬ ‫م���ض�ي�ف��ه �� �س ��وون ب�ل��وي�ن�غ��ز الكوري‬ ‫اجل �ن��وب��ي ب �ه��دف�ين ن�ظ�ي�ف�ين �أم�س‬ ‫الأربعاء يف ذهاب ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ال�سنغايل مم ��ادو نيانغ‬ ‫الهدفني يف الدقيقتني ‪ 70‬و‪.81‬‬ ‫ويتعني على ال�سد �أن يثبت ت�أهله‬ ‫يف مباراة الإياب بالدوحة يف ال�ساد�س‬ ‫والع�شرين من ال�شهر اجل��اري‪ ،‬رغم‬ ‫ان ��ه ��س�ي�ف�ت�ق��د الع �ب�ي�ن ب ��ارزي ��ن هما‬ ‫العاجي عبد القادر كيتا احلا�صل على‬ ‫بطاقة حمراء ونيانغ لنيله انذارين‪.‬‬ ‫ي �خ��و���ض ال �� �س��د ال � � ��دور ن�صف‬ ‫النهائي للمرة االوىل يف تاريخه يف‬ ‫النظام اجلديد للبطولة‪ ،‬علما ب�أنه‬ ‫ك��ان اول ف��ري��ق ع��رب��ي ي�ح��رز اللقب‬ ‫حت��ت امل�سمى ال�ق��دمي (ك ��أ���س ابطال‬ ‫االندية اال�سيوية)‪.‬‬ ‫وك��ان �أم ��ص�لال القطري و�صل‬ ‫�إىل ن�صف النهائي يف ن�سخة ‪2009‬‬ ‫قبل �أن يتوقف م�شواره �أم��ام بوهانغ‬ ‫�ستيلرز ال�ك��وري اجلنوبي ال��ذي توج‬ ‫الح�ق��ا باللقب ع�ل��ى ح���س��اب االحتاد‬ ‫ال�سعودي‪.‬‬ ‫ال � �� � �س ��د ك � � ��ان ت � �� � �ص ��در ترتيب‬ ‫امل�ج�م��وع��ة ال�ث��ان�ي��ة يف ال� ��دور الأول‬ ‫ب��ر� �ص �ي��د ‪ 10‬ن� �ق ��اط �أم � � ��ام الن�صر‬ ‫ال �� �س �ع��ودي واال� �س �ت �ق�ل�ال الإي � ��راين‬ ‫وب��اخ �ت��اك��ور الأوزب � �ك� ��ي‪ ،‬ث ��م تخطى‬ ‫ال���ش�ب��اب ال���س�ع��ودي ب�ه��دف وح�ي��د يف‬ ‫ال� ��دور ال �ث��اين ال ��ذي ي �ق��ام بطريقة‬ ‫خروج املغلوب من مباراة واحدة على‬ ‫ار� ��ض مت�صدر جمموعته يف الدور‬ ‫الأول‪.‬‬ ‫ويف ربع النهائي‪ ،‬خ�سر ذهابا يف‬ ‫ا�صفهان امام �سيباهان �صفر‪ 1-‬يف ‪14‬‬

‫�أحداث م�ؤ�سفة حدثت خالل اللقاء بنزول عدد من امل�شجعني اىل ار�ض امللعب‪ ،‬واعتدى عدد من العبي �سوون وادارييهم على العبي ال�سد (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أيلول املا�ضي‪ ،‬لكن جلنة االن�ضباط‬ ‫قررت اعتبار الفريق الإيراين خا�سرا‬ ‫امل �ب��اراة ��ص�ف��ر‪ 3-‬لإ� �ش��راك��ه احلار�س‬ ‫رحمن �أحمدي احلا�صل على �إنذارين‬

‫الشباب يريد استعادة نغمة‬ ‫الفوز يف الدوري السعودي‬ ‫أمام نجران‬ ‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�سعى ال���ش�ب��اب اىل ا��س�ت�ع��ادة نغمة االن �ت �� �ص��ارات ال�سرتاد‬ ‫ال�صدارة التي فقدها بتعادله يف املرحلة ال�سابقة مع االحتاد ‪2-2‬‬ ‫عندما يحل �ضيفا ثقيال على جنران اليوم اخلمي�س يف افتتاح‬ ‫مباريات املرحلة ال�ساد�سة من الدوري ال�سعودي لكرة القدم‪.‬‬ ‫يلعب اليوم �أي�ضا هجر مع الفي�صلي والقاد�سية مع الهالل‬ ‫حامل اللقب‪ ،‬وت�أجلت مباراة االحتاد مع الرائد الرتباط الأول‬ ‫بلقاء �شونبوك موتورز الكوري اجلنوبي يف ذهاب ن�صف نهائي‬ ‫دوري ابطال ا�سيا �أم�س‪.‬‬ ‫تختتم املرحلة اجلمعة‪ ،‬فيلتقي الن�صر مع االتفاق والتعاون‬ ‫مع االن�صار والفتح مع الأهلي‪.‬‬ ‫يت�صدر االتفاق الرتتيب بر�صيد ‪ 13‬نقطة‪ ،‬بفارق االهداف‬ ‫امام ال�شباب‪ ،‬وي�أتي الهالل ثالثا وله ‪ 12‬نقطة‪ ،‬بفارق االهداف‬ ‫اي�ضا امام االهلي‪.‬‬ ‫ي��دخ��ل ال���ش�ب��اب ب�ق�ي��ادة امل ��درب البلجيكي مي�شال ب ��رودوم‬ ‫م�صمما على ا�ستعادة توازنه ب�سرعة اذ كان حقق اربعة انت�صارات‬ ‫متتالية قبل ان ي�ت�ع��ادل م��ع االحت ��اد‪ ،‬وت�ب��دو �صفوفه مكتملة‬ ‫�ضد جنران مباراة جنران �صاحب املركز العا�شر بخم�س نقاط‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫ميتلك ال�شباب جمموعة مميزة من الالعبني �أمثال نا�صر‬ ‫ال�شمراين وح�سن معاذ و�أحمد عطيف وعبداهلل �شهيل والغيني‬ ‫�إبراهيم ياتارا والربازيلي تفاري�س والأوزبكي جيباروف وعمر‬ ‫الغامدي‪.‬‬ ‫و�شدد الغامدي على �أهمية اللقاء قائال‪« :‬ال �شك �أن املباراة‬ ‫هامة لنا ولفريق جن��ران‪ ،‬فكل فريق ي�سعى �إىل ال�ف��وز ونحن‬ ‫عقدنا العزم على حتقيق الفوز ملوا�صلة م�شوار ال�صدارة»‪.‬‬ ‫جن ��ران ه��و االخ ��ر ي�سعى ل�لا��س�ت�ف��ادة م��ن ع��ام�ل��ي االر�ض‬ ‫واجلمهور لتحقيق الفوز �أو االكتفاء بنقطة التعادل على �أ�سو�أ‬ ‫تقدير‪ ،‬ويربز يف �صفوفه حار�سه جابر العامري وال�سوري جهاد‬ ‫احل�سني واجلزائري حممد �شكالم وجمعان مفتاح‪.‬‬ ‫ال�ه�لال بطل الن�سختني املا�ضيتني يخو�ض مباراته �أمام‬ ‫القاد�سية بعد �أن �أ�ستعاد توازنه بالفوز يف �آخ��ر ثالث مباريات‬ ‫على التعاون واالهلي والفي�صلي‪.‬‬ ‫بد�أت مل�سات املدرب االملاين توما�س دول تظهر على الفريق‬ ‫من خالل التنظيم داخل امللعب واالن�سجام الوا�ضح بني خطوط‬ ‫الفريق‪ ،‬كما انتع�ش الهالل بعودة الع��ب املحور املغربي عادل‬ ‫هرما�ش من اال�صابة‪.‬‬ ‫�سيعتمد دول على الهجوم منذ بداية املباراة خ�شية خ�سارة‬ ‫�أي نقطة وبالتايل ت�شديد ال�ضغط على االت�ف��اق وال�شباب يف‬ ‫ال�صدارة‪.‬‬ ‫ام��ا القاد�سية فيدخل امل�ب��اراة بر�صيد ‪ 7‬نقاط من فوزين‬ ‫وتعادل وخ�سارتني‪ ،‬يتوقع �أن يعتمد مدربه الربتغايل ماريانو‬ ‫على خطة دفاعية الغالق امل�ساحات وفر�ض رقابة ل�صيقة على‬ ‫العبي الهالل‪.‬‬ ‫علي ال�شهري الع��ب القاد�سية �أ�ستبعد �أن يكون للنتيجة‬ ‫الكبرية التي حققها فريقه على الفتح يف املرحلة املا�ضية (‪)1-6‬‬ ‫�أي ت�أثري �سلبي على م��ردود الالعبني ام��ام الهالل وق��ال «�أرى‬ ‫�أنها دفعة معنوية كبرية لتحقيق نتيجة �إيجابية»‪.‬‬ ‫يربز يف القاد�سية املهاجم اجلزائري احل��اج بوق�ش و�صالح‬ ‫الغوينم‪.‬‬ ‫وا�ستعان الأرجنتيني غو�ستافو كو�ستا�س م��درب الن�صر‬ ‫ب�لاع��ب ال��و��س��ط عبدالعزيز ف�لات��ه ل�سد ث�غ��رة غ�ي��اب مواطنه‬ ‫مار�سري املوقوف بالبطاقات الثالث يف مواجهة االتفاق‪ ،‬حيث‬ ‫ي�سعى اىل حت�سني ترتيب فريقه ال��ذي يقبع يف املركز ال�سابع‬ ‫ب�سبع نقاط‪.‬‬ ‫وت�أكدت م�شاركة اجلزائري يحيى عنرت امام االتفاق اي�ضا‬ ‫بعد ان منحه اجلهاز الطبي ال�ضوء االخ�ضر للعودة للتدريبات‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬فقد يعمد مدرب االتفاق الكرواتي برانكو للعب‬ ‫بطريقة هجومية �سعيا للفوز والبقاء اط��ول ف�ترة ممكنة يف‬ ‫�صدارة الرتتيب‪ ،‬مع احلر�ص على ا�ستغالل التمريرات العر�ضية‬ ‫و�سرعة نقل الكرة من الو�سط اىل الهجوم وا�ستغالل ال�ضربات‬ ‫الر�أ�سية من قبل املهاجمني‪.‬‬

‫خالل مناف�سات الدور الأول للبطولة‬ ‫ع �ن��دم��ا ك� ��ان ي �� �ش��ارك م ��ع ب�ي��روزي‬ ‫االيراين‪.‬‬ ‫ويف مباراة الإياب يف الدوحة‪ ،‬فاز‬

‫�سيباهان ‪.1-2‬‬ ‫ام ��ا � �س��وون ف�ت���ص��در املجموعة‬ ‫الثامنة يف ال ��دور االول بر�صيد ‪12‬‬ ‫نقطة ام��ام كا�شيما انتلرز الياباين‬

‫و�� �س� �ي ��دين اال�� � �س �ت��رايل و�شنغهاي‬ ‫�شينهوا ال�صيني‪ ،‬ثم فاز على ناغويا‬ ‫غرامبو�س الياباين ‪�-2‬صفر يف الدور‬ ‫ال�ث��اين‪ ،‬ويف رب��ع النهائي‪ ،‬ت�ع��ادل مع‬

‫ذوب �آه ��ان االي� ��راين ‪ 1-1‬يف مباراة‬ ‫ال ��ذه ��اب‪ ،‬ث��م ت�غ�ل��ب ع�ل�ي��ه ‪ 1-2‬بعد‬ ‫التمديد يف االياب‪.‬‬ ‫��ش�ه��دت امل �ب��اراة اح��داث��ا م�ؤ�سفة‬

‫بعد الهدف الثاين لل�سد حيث القت‬ ‫اجل �م ��اه�ي�ر ب ��ال ��زج ��اج ��ات الفارغة‬ ‫على ار�ضية امللعب ثم ن��زل ع��دد من‬ ‫امل�شجعني اىل ار�ض امللعب‪ ،‬كما اعتدى‬ ‫عدد من العبي �سوون وادارييهم على‬ ‫الع�ب��ي ال���س��د ويف مقدمتهم حممد‬ ‫ك�سوال‪.‬‬ ‫توقفت املباراة �أكرث من ‪ 10‬دقائق‬ ‫وقام بعدها احلكم ال�سنغافوري عبد‬ ‫امل�ل��ك ب�شري ب�ط��رد ال �ك��روات��ي �شيفو‬ ‫من �سوون ف�ضال عن كيتا من ال�سد‬ ‫(‪.)88‬‬ ‫وبعد ا�ستئناف املباراة طرد ممادو‬ ‫نيانغ لنيله االن ��ذار ال��ذاين لتعمده‬ ‫ا�ضاعة الوقت حيث احت�سب احلكم‬ ‫‪ 10‬دقائق كوقت بدل �ضائع‪.‬‬ ‫ب��د�أت امل�شكلة بكرة اعتقد العبو‬ ‫�سوون ان كيتا �سيعيدها اليهم لكنه‬ ‫م ��رره ��ا اىل ن �ي��ان��غ ف��ان �ف��رد و�سجل‬ ‫الهدف الثاين‪.‬‬ ‫قدم ال�سد مباراة قوية خا�صة يف‬ ‫ال�شوط الثاين حيث ت�صدوا ب�شرا�سة‬ ‫ل�ضغط هجومي من الفريق الكوري‬ ‫الذي �سعى لهز ال�شباك بعد التعادل‬ ‫ال�سلبي يف ال�شوط االول‪.‬‬ ‫جن ��ح الع� �ب ��و ال �� �س��د يف حتويل‬ ‫جمرى املباراة بت�سجيل الهدف االول‬ ‫من خالل الهجمات املرتدة‪ ،‬و�صعبوا‬ ‫مهمة �سوون بالهدف الثاين‪.‬‬ ‫وك� � � ��ان ال � �� � �ش� ��وط االول �شهد‬ ‫ف��ر� �ص �ت�ين خ �ط�ي�رت�ي�ن ل �ك��ل فريق‪،‬‬ ‫االوىل كانت ل�سوون من كرة و�صلت‬ ‫اىل ��س��ون��غ � �س��دده��ا م�ب��ا��ش��رة بجوار‬ ‫القائم مبا�شرة (‪ ،)18‬رد عليها ال�سد‬ ‫ع�ب�ر ك�ي�ت��ا ح�ي�ن � �س��دد ك ��رة ارتطمت‬ ‫بالعار�ضة وحتولت اىل خ��ارج امللعب‬ ‫(‪ ،)21‬وح �ي�ن ت ��وغ ��ل ن �ي��ان��غ و�سدد‬ ‫ب�ج��وار ال�ق��ائ��م (‪ ،)24‬قبل ان يطلق‬ ‫يونغ ك��رة قوية ارتطمت بالعار�ضة‬ ‫ال�سداوية(‪.)40‬‬

‫مواجهة أودينيزي وأتلتيكو مدريد‬ ‫أقوى مباريات الجولة الثالثة لليوروبا ليغ‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يلتقي اتلتيكو م��دري��د اال�سباين‬ ‫بطل ن�سخة ‪ 2010‬وم�ضيفه اودينيزي‬ ‫االي� �ط ��ايل يف ق �م��ة م �ب��اري��ات اجلولة‬ ‫ال�ث��ال�ث��ة م��ن دور امل�ج�م��وع��ات مل�سابقة‬ ‫ال ��دوري االوروب ��ي «ي��وروب��ا ل�ي��غ» لكرة‬ ‫القدم اليوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫ويت�صدر اتلتيكو ترتيب املجموعة‬ ‫ال�ت��ا��س�ع��ة ب��ر��ص�ي��د ارب ��ع ن �ق��اط بفارق‬ ‫ه��دف ع��ن اودي�ن�ي��زي‪ ،‬و�ستكون مهمته‬ ‫�صعبة على ملعب «فريويل» لالنفراد‬ ‫ب �� �ص��دارة امل �ج �م��وع��ة الأغ � ��رب يف هذه‬ ‫ال�ن���س�خ��ة‪ ،‬ك��ون �ه��ا ك��ان��ت ت���ض��م �سيون‬ ‫ال�سوي�سري الذي ابعده االحتاد القاري‬ ‫ب�سبب ا��ش��راك��ه الع�ب�ين غ�ير م�ؤهلني‬ ‫يف م �ب��ارات��ي ال ��ذه ��اب واالي � ��اب �ضمن‬ ‫الت�صفيات ام ��ام �سلتيك‪ ،‬ق�ب��ل تلميح‬ ‫االحتاد القاري اىل امكانية اعادته اىل‬ ‫املناف�سة اثر وقوف حمكمة �سوي�سرية‬ ‫اىل جانبه‪ ،‬لكن االمور �ستح�سم بقرار‬ ‫حمكمة التحكيم الريا�ضية‪.‬‬ ‫ويريد مدرب �سلتيك اال�سكتلندي‬ ‫ن �ي��ل ل �ي �ن��ون ت�ع��وي����ض ه �ف��وات فريقه‬ ‫حمليا عندما يحل على رين الفرن�سي‬ ‫�ضمن املجموعة ذاتها على ملعب «روت‬ ‫دو لوريان» �ساعيا اىل حتقيق فوزه االو‬ ‫بعد تعادل وخ�سارة‪.‬‬ ‫وب ��دا من�صب ل�ي�ن��ون ب�خ�ط��ر بعد‬ ‫ت�أخره امام كيلمارنوك �صفر‪ 3-‬ال�سبت‬ ‫امل��ا� �ض��ي يف ال� � ��دوري امل �ح �ل��ي‪ ،‬ق �ب��ل �أن‬ ‫يقاتل الفريق يف ال�شوط الثاين وينتزع‬ ‫ال �ت �ع��ادل ‪ .3-3‬وج ��اء ذل��ك ب�ع��د تعادل‬ ‫الفريق االخ�ضر م��ع رينجرز ليبتعد‬ ‫ع ��ن غ��رمي��ه ال �ت �ق �ل �ي��دي ‪ 10‬ن �ق��اط يف‬ ‫ال�صدارة‪.‬‬ ‫وعلى رغم خ�سارة رين مرة واحدة‬ ‫يف اخ � ��ر � �س �ب��ع م� �ب ��اري ��ات يف ال� � ��دوري‬ ‫ال�ف��رن���س��ي‪ ،‬اال ان��ه مل ي��ذق ب�ع��د طعم‬

‫الفوز يف امل�سابقة االوروبية‪ ،‬وهو يعتمد‬ ‫على مهاجمه البوركينانبي جوناثان‬ ‫بيرتويبا الخرتاق دفاع �سلتيك‪.‬‬ ‫ويتبارز توتنهام االنكليزي وروبني‬ ‫ك��ازان الرو�سي على ��ص��دارة املجموعة‬ ‫االوىل‪ ،‬عندما ي�ستقبل الأول �ضيفه‬ ‫الرو�سي على ملعب «واي��ت ه��ارت لني»‬ ‫يف لندن‪ ،‬بعد احراز الفريقني ‪ 4‬نقاط‬ ‫من مباراتني‪.‬‬ ‫وي � �ن ��وي م� � ��درب ت��وت �ن �ه��ام ه ��اري‬ ‫ريدناب منح الفر�صة لالعبني ال�شبان‬ ‫يف املباراة‪ ،‬لكن خط دفاعه يت�أثر با�صابة‬ ‫ليديل كينغ ومايكل دو�سون والفرن�سي‬ ‫وليام غاال�س‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ � ��رى‪ ،‬ي�ب�ح��ث ك��ل من‬

‫ب��اوك �سالونيكي ال�ي��ون��اين (نقطتان)‬ ‫و��ش��ام��روك روف��رز االي��رل�ن��دي االخري‬ ‫ع��ن ف ��وزه االول ع�ن��دم��ا يلتقيان على‬ ‫ملعب «تومبا�س»‪.‬‬ ‫و� �س �ت �ق �ط��ع ان � ��دي � ��ة اي� �ن ��ده ��وف ��ن‬ ‫ال� �ه ��ول� �ن ��دي و� �س �ب ��ورت �ي �ن ��غ ل�شبونة‬ ‫ال�برت �غ��ايل وات�ل�ت�ي��ك ب�ل�ب��او اال�سباين‬ ‫وب ��روج وان��دخل��ت البلجيكيني‪� ،‬شوطا‬ ‫كبريا نحو ال��دور الثاين بحال حتقيق‬ ‫فوزها الثالث على التوايل‪.‬‬ ‫ويلتقي رابيد بوخار�ست الروماين‬ ‫مع �ضيفه ليجيا وار�سو البولندي حيث‬ ‫�سيحاول كالهما حتقيق فوزه الثاين‪.‬‬ ‫وي �غ �ي��ب ع ��ن اي �ن��ده��وف��ن ظهريه‬ ‫االي�سر اريك بيرتز بعد تعر�ضه لك�سر‬

‫يف م�شط قدمه خالل مباراة اوتريخت‬ ‫ال���س�ب��ت امل��ا� �ض��ي ��س�ي�ب�ع��ده ح�ت��ى نهاية‬ ‫ال�سنة‪ ،‬ليعترب املدرب فريد روتن غيابه‬ ‫ب�أنه «�ضربة كبرية» للفريق‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ال� ��راب � �ع� ��ة‪ ،‬يغرد‬ ‫� �س �ب��ورت �ي �ن��غ ل �� �ش �ب��ون��ة خ � ��ارج ال�سرب‬ ‫وي���س�ت�ق�ب��ل ف��ا��س�ل��وي ال ��روم ��اين الذي‬ ‫تعادل مرتني‪ ،‬يف حني ي�ستقبل زيوريخ‬ ‫ال�سوي�سري (نقطة) الت�سيو االيطايل‬ ‫(نقطة) يف مباراة بني جريحني‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ال �� �س��اد� �س��ة‪ ،‬ي�أمل‬ ‫باري�س �سان ج��رم��ان مت�صدر الدوري‬ ‫ال�ف��رن���س��ي (‪ 3‬ن �ق��اط) اال� �س �ت �ف��ادة من‬ ‫ال�سجل ال�سيء ل�سلوفان براتي�سالفا‬ ‫ال���س�ل��وف��اك��ي م �ت��ذي��ل ال�ترت �ي��ب بدون‬

‫ن �ق��اط ع�ن��دم��ا ي�ح��ل ع�ل�ي��ه ع�ل��ى ملعب‬ ‫«با�سينكي»‪ ،‬يف حني يريد اتلتيك بلباو‬ ‫ت��و��س�ي��ع � �ص��دارت��ه (‪ 6‬ن �ق��اط) عندما‬ ‫ي�ستقبل �سالزبورغ النم�سوي (‪ 3‬نقاط)‬ ‫على ملعب «�سان مامي�س»‪.‬‬ ‫وي�خ��و���ض ب ��روج‪ ،‬ال ��ذي مل يخ�سر‬ ‫حم�ل�ي��ا ب �ع��د‪ ،‬ام �ت �ح��ان��ا ��ص�ع�ب��ا عندما‬ ‫ي�ستقبل برمنغهام االنكليزي (‪ 3‬نقاط)‪،‬‬ ‫ال���س��اع��ي ل �ع��ودة ��س��ري�ع��ة اىل ال ��دوري‬ ‫االنكليزي املمتاز‪ ،‬يف املجموعة الثامنة‬ ‫على ملعب «يان بريدل �شتاديون»‪.‬‬ ‫وق � ��ال م � ��درب ب��رم �ن �غ �ه��ام كري�س‬ ‫ه��اوت��ون ع��ن ح�ظ��وظ فريقه‪« :‬عندما‬ ‫ت���ش��اه��د اجل ��دول ع�ل��ى ال ��ورق ال تهتم‬ ‫ك �ث�يرا‪ ،‬ل�ك��ن ع�ن��دم��ا تنتقل اىل بروج‬ ‫وت��رى كل اجلماهري ت�شعر بانه عليك‬ ‫تقدمي مباراة كبرية»‪.‬‬ ‫وي �غ �ي��ب ع ��ن ب � ��روج ق ��ائ ��ده ك ��ارل‬ ‫ه��وف�ك�ن����س ال� �ص��اب �ت��ه يف رك �ب �ت��ه خالل‬ ‫م�ب��اراة فريقه م��ع غنت (‪��-2‬ص�ف��ر) يف‬ ‫الدوري املحلي ال�سبت املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال املدافع هوفكن�س (‪ 33‬عاما)‬ ‫ال��ذي حمل ال��وان �ستوك �سيتي وو�ست‬ ‫بروميت�ش البيون االنكليزيني �سابقا‪:‬‬ ‫«ك�ن��ت �أتطلع للقاء برمنغهام‪� .‬أعرف‬ ‫الع�ب�ي��ه ج �ي��دا‪ ،‬وب�ع����ض ال���ش�ب��ان الذي‬ ‫ك��ان��وا ينظفون ح��ذائ��ي عندما كنت يف‬ ‫�ستوك»‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ان �ي��ة ع�شرة‪،‬‬ ‫يخو�ض اندرخلت امتحانا �صعبا على‬ ‫ار� ��ض � �ش �ت��ورم غ��رات ����س ال�ن�م���س��وي (‪3‬‬ ‫ن� �ق ��اط)‪ ،‬يف ح�ي�ن ي��ري��د لوكوموتيف‬ ‫مو�سكو الرو�سي (‪ 3‬نقاط) اال�ستفادة‬ ‫م��ن ر��ص�ي��د اي ��ك اث�ي�ن��ا ال �ي��ون��اين بعد‬ ‫خ�سارة االخ�ير مباراتني على التوايل‬ ‫وخ �� �س��ارة مهاجمه االي���س�ل�ن��دي ايدور‬ ‫غ��ودج��ون���س��ون ال ��ذي ا��ص�ي��ب بك�سر يف‬ ‫�ساقه ال�سبت امل��ا��ض��ي خ�لال مواجهة‬ ‫اوملبياكو�س يف الدوري املحلي‪.‬‬

‫مفاوضات جديدة لحل أزمة الدوري األمريكي للمحرتفني‬ ‫نيويورك ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫عاد العبو ال��دوري الأمريكي للمحرتفني يف‬ ‫كرة ال�سلة ومالكو االندية �إىل طاولة املفاو�ضات‬ ‫ب��ا��ش��راف و�سيط ف ��درايل على �أم��ل التو�صل �إىل‬ ‫اتفاق بينهما ي�ضع حدا للنزاع القائم حول جتديد‬ ‫اتفاقية العقد اجلماعي‪.‬‬ ‫وك� ��ان� ��ت راب � �ط� ��ة ال � � � ��دوري �أج � �ل� ��ت ان �ط�ل�اق‬ ‫مع�سكرات التدريب و�ألغت املباريات التح�ضريية‬ ‫والأ��س�ب��وع�ين الأول�ي�ن م��ن املو�سم ال��ذي ك��ان من‬ ‫املفرت�ض �أن ينطلق يف الأول م��ن ال�شهر املقبل‪،‬‬ ‫وذلك ب�سبب ف�شل املفاو�ضات بني الطرفني ب�ش�أن‬ ‫جتديد اتفاقية التفاو�ض اجلماعي حول تقا�سم‬ ‫العائدات‪ ،‬ما ت�سبب �أي�ضا ب�إ�ضراب مالكي الأندية‬

‫منذ الأول من متوز املا�ضي‪.‬‬ ‫وه��دد رئي�س راب�ط��ة ال ��دوري ديفيد �شتورن‬ ‫بامكانية ال �غ��اء امل��زي��د م��ن امل �ب��اري��ات يف ح��ال مل‬ ‫يتو�صل الطرفان �إىل اتفاق‪ ،‬معربا عن خ�شيته من‬ ‫احتمال الغاء املو�سم ب�أكمله‪.‬‬ ‫و�سيعقد مالكو الأندية اجتماعني يف اليومني‬ ‫امل�ق�ب�ل�ين للبحث ب�خ�ط��وت�ه��م امل�ق�ب�ل��ة ح �ي��ال هذه‬ ‫امل�شكلة التي ت�سببت ب�إلغاء ب��داي��ة املو�سم للمرة‬ ‫االوىل منذ مو�سم ‪ 1999-1998‬حني قل�ص عدد‬ ‫املباريات يف الدوري املنتظم من ‪� 82‬إىل ‪ 50‬ب�سبب‬ ‫م�شاكل من هذا النوع‪.‬‬ ‫وال �ت �ق��ى ال��و��س�ي��ط ال� �ف ��درايل ج ��ورج كوهني‬ ‫ال��ذي عمل �أي�ضا يف وقت �سابق من العام احلايل‬ ‫يف حل م�شكلة مماثلة بني العبي دوري كرة القدم‬

‫الأمريكية ومالكي االندية‪ ،‬بطريف النزاع االثنني‬ ‫كل واحد على حدة قبل االجتماع بهما معا‪.‬‬ ‫ويتنازع الالعبون ومالكو االندية حول حجم‬ ‫العائدات التي يحق بها لكل منهما وه��ي امل�س�ألة‬ ‫التي كان يحددها العقد الذي انتهى يف االول من‬ ‫متوز املا�ضي‪ ،‬حيث يطالب املالكون باقتطاع جزء‬ ‫من عائدات الالعبني‪ ،‬وحتديد �سقط الرواتب دون‬ ‫اي ا�ستثناءات‪ ،‬فيما يرى الالعبون بانهم قاموا‬ ‫باملطلوب منهم الن ت�ضحياتهم �ست�ؤمن ‪3‬ر‪ 1‬مليار‬ ‫دوالر للدوري يف االع��وام ال�ستة املقبلة وبالتايل‬ ‫هم ال يوافقون على حتديد �سقف االجور‪.‬‬ ‫وت�سبب ا��ض��راب املالكني بتعليق االنتقاالت‬ ‫وال �ت��وق �ي��ع م��ع ا� �ص �ح��اب ال �ع �ق��ود احل ��رة �أو حتى‬ ‫حمادثات مع الالعبني‪ .‬كما حرم الالعبون الذين‬

‫لن يقب�ضوا رواتبهم اي�ضا من ا�ستخدام من�شات‬ ‫الفرق �أو من العمل مع املدربني‪.‬‬ ‫كما يتوىل الالعبون م�س�ألة رعايتهم ال�صحية‬ ‫ال�شخ�صية‪ ،‬وه��ي خم��اط��رة ت��دف��ع ببع�ضهم اىل‬ ‫ع��دم امل�شاركة يف الت�صفيات الأومل�ب�ي��ة لتخوفهم‬ ‫م��ن التعر�ض ل�لا��ص��اب��ات ال�ت��ي مل يعد يغطيها‬ ‫الدوري‪.‬‬ ‫وع �ج��ز ��ش�ت�يرن وامل��دي��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي لرابطة‬ ‫الالعبني بيلي هانرت عن التو�صل اىل اتفاق‪� ،‬إذ‬ ‫يعترب مالكو االندية ان ‪ 8‬من �أ�صل ‪ 30‬ناديا فقط‬ ‫حتقق ارب��اح��ا‪ ،‬وه��م يبحثون عن تخفي�ض �سقف‬ ‫ال��روات��ب وامل�ب��ال��غ امل��دف��وع��ة ل�لاع�ب�ين ال ��ذي جل�أ‬ ‫بع�ضهم اىل ت�أمني و�ضعه بتوقيع عقود مع اندية‬ ‫اوروبية و�صينية‪.‬‬

عدد الخميس 20 تشرين اول 2011  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

عدد الخميس 20 تشرين اول 2011  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Advertisement