Issuu on Google+

‫اختلفت معادن الرجال‬

‫حل جذري‬

‫‪12‬‬

‫يف ذكرى يوم األرض‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫سوريا تفرج عن مراسل رويرتز األردني سليمان الخالدي‬ ‫لندن ‪ -‬رويرتز‬ ‫�أفرجت ال�سلطات ال�سورية عن مرا�سل روي�ترز ال�صحفي الأردين �سليمان‬ ‫اخلالدي �أم�س اجلمعة بعد احتجازه ثالثة �أيام يف دم�شق‪.‬‬ ‫وو�صل اخلالدي �إىل بيته يف عمان ع�صر �أم�س‪.‬‬ ‫وطردت �سوريا مرا�سال �أجنبيا �آخر لرويرتز قبل �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ولكن رويرتز مل تتمكن بعد من االت�صال بامل�صور خالد احلريري وهو �سوري‬ ‫ومقر عمله دم�شق منذ اختفائه يف العا�صمة قبل �أربعة �أي��ام‪ ،‬وكانت �آخر مرة‬ ‫�شوهد فيها عند و�صوله �إىل املكتب �صباح االثنني‪.‬‬ ‫واخلالدي قام بتغطية اال�ضطرابات التي اندلعت يف مدينة درعا ال�سورية‬ ‫قبل �أ�سبوعني‪ ،‬وعمل حل�ساب رويرتز منذ �أكرث من ‪ 20‬عاما يف الأردن والكويت‬ ‫و�سوريا والعراق‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪ 28‬ربيع الثاين ‪ 1432‬هـ ‪ 2 -‬ني�سان ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1549‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫«�شباب ‪� 24‬آذار » يجددون مطلبهم «ال�شعب يريد �إ�صالح النظام»‬ ‫عبداهلل ال�شوبكي وتامر ال�صمادي‬ ‫عاد �شباب (جتمع ‪� 24‬آذار) �إىل االعت�صام مرة �أخرى‬ ‫�أم�س يف �ساحة �أمانة عمان الكربى مبنطقة ر�أ���س العني‪،‬‬ ‫وهتفوا‪« :‬ال�شعب يريد �إ�صالح النظام»‪.‬‬ ‫وجتمع نحو �ألفي �شخ�ص بدعوة من جتمع (‪� 24‬آذار)‪،‬‬ ‫ومثل املعت�صمون خمتلف الأط��ي��اف وال��ق��وى ال�سيا�سية‬ ‫وال�شعبية والنقابية‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫خالف على أجرة التاكسي يف مدينة السلط‬ ‫يكشف عن جريمة قتل وقعت يف منطقة صويلح‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أدى خالف بني �سائق تك�سي و�أحد املواطنني على عدم دفع‬ ‫الأجرة �إىل الك�شف عن جرمية قتل‪.‬‬ ‫وق��ال املكتب الإعالمي يف مديرية الأم��ن العام يف ت�صريح‬ ‫�صحفي �أم�س اجلمعة‪� ،‬إن �إحدى دوريات البحث اجلنائي يف مدينة‬ ‫ال�سلط تدخلت م�ساء يوم الأربعاء املا�ضي حلل اخلالف الذي ن�شب‬ ‫بني ال�سائق واملواطن وا�صطحابهما �إىل املركز الأمني وتقدمي‬ ‫�شكوى بالواقعة ومتابعة الإجراءات القانونية الالزمة هناك‪ ،‬مما‬ ‫�أدى لت�سل�سل الأحداث باعرتاف ذلك املواطن بارتكابه جلرمية‬ ‫قتل و�إخفاء اجلثة يف �أحد املباين املهجورة يف منطقة �صويلح‪.‬‬ ‫وبني املكتب الإعالمي �أن ذلك املواطن ا�ستقل �إحدى �سيارات‬ ‫التاك�سي‪ ،‬وطلب من ال�سائق التوجه من منطقة �صويلح �إىل مدينة‬ ‫ال�سلط‪.‬‬ ‫وعند و�صوله‪ ،‬رف�ض دفع الأجرة لل�سائق لتح�صل م�شاجرة‬ ‫فيما بينهما ولتتدخل �إح��دى دوري��ات البحث اجلنائي العاملة‬ ‫�ضمن االخت�صا�ص يف مدينة ال�سلط‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنه �أثناء التحقيق مع املواطن املمتنع عن دفع الأجرة‪،‬‬ ‫لوحظ عليه عالمات اال�ضطراب و�إخفا�ؤه ل�شيء ما‪ ،‬لي�صار عندها‬ ‫للتو�سع بالتحقيق معه‪ ،‬ومعرفة �أ�سباب توجهه �إىل مدينة ال�سلط‬ ‫يف �ساعة مت�أخرة من الليل‪ ،‬وهو ال يحمل النقود‪ ،‬وبعد التحقيق‬ ‫معه اعرتف بارتكاب جرمية قتل يف منطقة �صويلح كان �ضحيتها‬ ‫�أحد �أ�صدقائه نتيجة خالفات جرت بينهما قام ب�ضربه وطعنه‬ ‫على �أثرها يف مناطق خمتلفة من ج�سده �أدت �إىل وفاته‪ ،‬وليقوم‬ ‫بعدها ب�إخفاء اجلثة يف �إح��دى العمارات املهجورة يف منطقة‬ ‫�صويلح‪.‬‬ ‫و�أكد املكتب الإعالمي فور احل�صول على االعرتاف‪� ،‬أنه جرى‬ ‫التن�سيق مع مديرية ال�شرطة �صاحبة االخت�صا�ص و�إخبار املدعي‬ ‫العام والطبيب ال�شرعي‪ ،‬وا�صطحاب ذلك ال�شخ�ص للداللة على‬ ‫موقع اجلرمية والك�شف على اجلثة التي تبني عند الو�صول �إىل‬ ‫م�سرح اجلرمية �أنها تعود ل�شخ�ص يف العقد الرابع من العمر‪،‬‬ ‫وجرى حتويل الق�ضية للق�ضاء‪.‬‬

‫قرر �إبقاء املجل�س يف حالة انعقاد‬

‫«شورى اإلخوان» يحذر من سياسات‬ ‫«التجييش األعمى التي تمارسها جهات رسمية»‬ ‫عبداهلل ال�شوبكي‬ ‫َّ‬ ‫حذر جمل�س �شورى جماعة الإخ��وان امل�سلمني من �سيا�سات‬ ‫التجيي�ش "الأعمى" التي متار�سها جهات ر�سمية‪ ،‬با�ستثارة‬ ‫الغرائز والع�صبيات ال�ضيقة وق�سمة الوطن واملواطنني‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن العبث بالوحدة الوطنية جرمية مدانة يجب حما�سبة‬ ‫مقرتفيها‪� ،‬أي ًا كانوا و�أي ًا كانت الالفتات واملعاذير التي يتخفون‬ ‫وراءها‪.‬‬ ‫و�أك��د املجل�س يف اجتماع ع��ادي عقده م�ساء اخلمي�س يف‬ ‫املركز العام للجماعة على ر�ؤيته للإ�صالح ال�سيا�سي الهادف‬ ‫لإحداث �إ�صالح جوهري حقيقي يف بنية النظام ال�سيا�سي‪ ،‬متكن‬ ‫ال�شعب الأردين من �أن يكون م�صدر ال�سلطة‪ ،‬واالنتقال �إىل نظام‬ ‫دميوقراطي برملاين‪ ،‬يرتكز على �إ�صالحات د�ستورية‪ ،‬وقانون‬ ‫انتخاب دميوقراطي وع�صري‪ ،‬وحكومة برملانية منتخبة حتقق‬ ‫تداو ًال لل�سلطة‪ ،‬وتر�سيخ دولة القانون واملواطنة على �أ�سا�س‬ ‫احلقوق والواجبات‪ ،‬والف�صل بني ال�سلطات‪ ،‬و�إن�شاء املحكمة‬ ‫الد�ستورية‪ ،‬ووقف تدخل الأجهزة الأمنية يف احلياة ال�سيا�سية‬ ‫واملدنية‪ ،‬ومكافحة الف�ساد بجدية وفاعلية‪.‬‬ ‫و�أدان املجل�س قمع احلكومة لالعت�صام ال�شبابي ال�سلمي‬ ‫(�شباب ‪� 24‬آذار) على دوار الداخلية‪ ،‬وب�صورة �أ�ساءت ل�صورة‬ ‫الوطن‪ ،‬وعك�ست العقلية العرفية العميقة التي ال تزال ت�سود‬ ‫تفكري و�سلوك احلكومة و�أجهزتها‪ ،‬وطالب املجل�س ب�ضرورة‬ ‫حما�سبة من يقف وراء هذه اجلرمية ومعاقبتهم‪.‬‬ ‫و���ش��دد على �أن ال��ع��دوان على رم��وز وعناوين �إ�صالحية‪،‬‬ ‫وممار�سة �أع��م��ال الإره���اب والبلطجة �ضد بيوت وم�ؤ�س�سات‬ ‫و�شخ�صيات وطنية �إ�صالحية؛ جرمية ال ميكن �أن متر دون‬ ‫م�ساءلة‪ ،‬وا�ستمرار ه��ذه الأ�ساليب م��ن التهديد وال��ع��دوان‪،‬‬

‫�سيكون له عواقب �سيكتوي بها من يقفون وراء هذه الأعمال‬ ‫قبل غريهم‪ ،‬واحلكومة مطالبة �أن تكف عن ازدواجية التهديد‬ ‫وفر�ض احلماية‪ ،‬فم�س�ؤوليتها تقت�ضي الك�شف عمن يقومون بهذه‬ ‫الأفعال‪ ،‬التي تدفع الأمور للتفجر‪ ،‬ومعاقبتهم‪ ،‬ولي�س الت�سرت‬ ‫عليهم ورمبا ما هو �أكرث من الت�سرت‪ ..‬ولعل حادثة االعتداء على‬ ‫�شعبة الإخوان امل�سلمني يف جبل التاج منوذج �صارخ لهذا ال�سلوك‬ ‫امل��دان‪ ،‬مثلما هي ر�سائل التهديد والتح�شيد �ضد �شخ�صيات‬ ‫�إ�صالحية ووطنية‪ ،‬وب�أكرث من �صورة‪ ،‬ال يخفى على �أح��د يف‬ ‫الوطن الأ�صابع التي حتركها وتوجهها وتقف خلفها‪.‬‬ ‫و�أك���د �أن الأداء احلكومي القمعي‪ ،‬يف �أك�ثر م��ن واقعة‪،‬‬ ‫واعتماد احلكومة �أ�ساليب التجيي�ش و�ضرب الوحدة الوطنية‬ ‫و�إ�ساءتها ل�صورة الوطن‪ ،‬وعجزها عن �إجن��از خطوة حقيقية‬ ‫واح��دة باجتاه الإ���ص�لاح ال�سيا�سي‪ ،‬كل ذل��ك يوجب املطالبة‬ ‫برحيل احلكومة‪ ،‬منع ًا من دف��ع الأم���ور �إىل مزيد من الت�أزم‬ ‫ومفاقمة �أو�ضاعنا ال�سيا�سية‪ ..‬وهو ما يقت�ضي ت�شكيل حكومة‬ ‫�إنقاذ وطني برئا�سة �شخ�صية وطنية �إ�صالحية‪ ،‬تقود احلوار‬ ‫لإجناز �إ�صالح �سيا�سي حقيقي‪ ،‬وجتنيب الوطن مزيد ًا من �إهدار‬ ‫الوقت والطاقة‪ ،‬ومفاقمة الأو�ضاع املتوترة‪.‬‬ ‫ووج��ه ن��داء خال�ص ًا �إىل امللك عبداهلل ال��ث��اين‪ ،‬ب�ضرورة‬ ‫التدخل املبا�شر ال�ستدراك الو�ضع مببادرة �إ�صالحية كبرية‪،‬‬ ‫جتمع ال�شمل وتف ِّوت الفر�صة على دعاة الفتنة والت�أزمي‪ ،‬ت�ؤمن‬ ‫احلريات وت�صون حق التعبري‪ ،‬وت�ضع املعامل الرئي�سة خلطة‬ ‫�إ���ص�لاح �سيا�سي حقيقي يرتقي مل�ستوى اللحظة ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫وجتنب الوطن الأردين ما عانته �شعوب عربية �أخرى‪ ،‬من متزق‬ ‫واختالف وتنازع و�شقاق‪.‬‬ ‫وقرر املجل�س اعتبار اجتماعه م�ستمر ًا ال�ستكمال بقية بنود‬ ‫جدول الأعمال الحقا‪.‬‬

‫إطالق رصاص يف طرابلس قرب مجمع القذايف‬ ‫طرابل�س ‪ -‬رويرتز‬ ‫�سمعت �أ�صوات �إطالق نار �أم�س اجلمعة بالقرب من‬ ‫مقر �إقامة العقيد معمر القذايف احل�صني يف طرابل�س‪،‬‬ ‫وقال �سكان �إنهم �شاهدوا قنا�صة على �أ�سطح البنايات‬ ‫وبركا من الدماء يف ال�شوارع‪.‬‬ ‫ومل يتبني بعد ال�سبب الذي من �أجله اندلع �إطالق‬ ‫النار املت�صل من البنادق الآلية الذي ت��رددت �أ�صدا�ؤه‬ ‫يف مركز العا�صمة لنحو ‪ 20‬دقيقة‪ ،‬ثم توقف قرب‬ ‫الفجر‪.‬‬ ‫كما �سمعت �أ���ص��وات احتكاك �إط����ارات �سيارات‬ ‫م�سرعة بالأ�سفلت‪ ،‬بينما كانت تنطلق يف �شوارع و�سط‬ ‫طرابل�س‪ ،‬و�سمعت �أي�ضا �أ�صوات �صياح �أو هتاف‪.‬‬ ‫وق��ال �أح��د �سكان العا�صمة الليبية‪" :‬كانت‬ ‫هناك برك من الدماء يف ال�شوارع‪ .‬لن جتد �شيئا‬ ‫الآن‪ .‬لقد ق��ام��ت ع��رب��ات الإط��ف��اء بتنظيفها‬ ‫بخراطيم املياه"‪.‬‬ ‫وكثريا ما ي�سمع �صوت �إطالق الر�صا�ص يف‬ ‫طرابل�س‪ ،‬حيث يحلو للنا�س �إطالق النار يف الهواء‬ ‫احتفاال �أو حتديا‪ ،‬لكن �شهود عيان قالوا �إن ما جرى اليوم‬ ‫اجلمعة بدا لهم خمتلفا‪ ،‬و�أنه بدا كمعركة بالر�صا�ص‪.‬‬

‫ومل يت�سن الت�أكد ب�شكل م�ستقل من �صحة روايات‬ ‫ال�شهود‪ ،‬حيث ال ي�سمح لل�صحفيني يف طرابل�س بتغطية‬ ‫الأخبار بحرية‪ ،‬وقد منعوا من مغادرة فندقهم اليوم‬ ‫اجلمعة‪.‬‬ ‫وقال ليبي يعي�ش يف اخلارج ويت�صل يوميا ب�أقاربه‬ ‫يف طرابل�س �إن �صوت �إط�لاق نار مت�صل قد �سمع �أي�ضا‬ ‫يف �ضاحية تاجوراء التي ت�سكنها طبقات عاملة قبل‬ ‫الفجر‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬و�ضع اجلي�ش الليبي العديد من القنا�صة على‬ ‫�أ�سطح املدار�س بالقرب من امل�ساجد‪ .‬النا�س مذعورون‬ ‫وبقوا يف منازلهم"‪.‬‬ ‫وقال الرجل الليبي يف اخلارج الذي طلب عدم الك�شف‬ ‫عن هويته‪�" :‬ألقي القب�ض على العديد من النا�س ومن‬ ‫ال�شبان ال�صغار‪� .‬ألقي القب�ض على اثنني من �أقاربي"‪.‬‬ ‫وق��ال‪�" :‬إنهم يلقون القب�ض على كل من �شاركوا يف‬ ‫االحتجاجات قبل ذلك‪� ،‬أو يلقون القب�ض على ال�شبان‬ ‫ملجرد �أنهم �شبان"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن رجال امليل�شيات الذين ي�سعون �إىل منع‬ ‫االحتجاجات منعوا امل�صلني من دخول م�سجد رئي�سي يف‬ ‫تاجوراء يف وقت �سابق من يوم �أم�س اجلمعة‪ .‬وقال �إن‬ ‫�أحدا مل ي�صب يف املواجهة‪.‬‬

‫مسريتان يف الطفيلة ومعان تطالبان‬ ‫باإلصالح‬ ‫‪3‬‬

‫أبو عبيدة‪ :‬املصالحة بحاجة إىل إنهاء االعتقاالت‬ ‫والتنسيق األم��ي مع االحتالل‬ ‫‪8‬‬

‫الرئيس اليمني سيقدم «الغالي والنفيس» واملعارضة‬ ‫تطالبه «بتضحية وحيدة» هي التنحي‬ ‫‪9‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫�شباب «‪� 24‬آذار» يعودون �إىل االعت�صام‬ ‫على دوار الأمانة ويهتفون‪« :‬ال�شعب يريد �إ�صالح النظام»‬

‫ال�سبيل ‪ -‬عبداهلل ال�شوبكي‬ ‫ع��اد �شباب (جتمع ‪� 24‬آذار) �إىل االعت�صام م��رة �أخ��رى �أم�س يف‬ ‫�ساحة �أمانة عمان الكربى مبنطقة ر�أ���س العني‪ ،‬وهتفوا‪" :‬ال�شعب‬ ‫يريد �إ�صالح النظام"‪.‬‬ ‫وجتمع نحو �أل�ف��ي �شخ�ص ب��دع��وة م��ن جتمع (‪� 24‬آذار)‪ ،‬ومثل‬ ‫املعت�صمون خمتلف الأطياف والقوى ال�سيا�سية وال�شعبية والنقابية‪.‬‬ ‫وبعد م�ضي نحو �أ�سبوع من ف�ض اعت�صام لهم �أقاموه على دوار‬ ‫الداخلية‪ ،‬ب��دا ال�شباب �أك�ثر عزما و�إ� �ص��رارا على موا�صلة حراكهم‬ ‫ال��ذي ب��د�أوه �سلميا‪ ،‬ثم ما لبث �أن حتول �إىل "جمزرة" �سقط فيها‬ ‫�شهيد‪ ،‬و�أ�صيب املئات منهم‪.‬‬ ‫وجدد ال�شباب الت�أكيد على مطالبهم املتمثلة بحكومة منتخبة‪،‬‬ ‫وو�ضع د�ستور جديد‪ ،‬وحل الربملان‪ ،‬وتفعيل م�صدرية الأمة لل�سلطات‪،‬‬ ‫وحماربة الف�ساد‪.‬‬ ‫و�أك��د ال�شباب على "�سلمية" ح��راك�ه��م‪ ،‬و�أن�ه��م ميثلون �أطياف‬ ‫ال�شعب الأردين بكل مكوناته‪ ،‬وال ينتمون حلزبية �أو جهوية‪ .‬و�صدح‬ ‫ال�شباب بهتافات توحدوا على ترديدها‪ ،‬ومنها‪ ":‬اعت�صام ‪ . .‬اعت�صام‬ ‫حتى �إ�صالح النظام"و"حرية حرية‪ ..‬عدالة اجتماعية" و"بالروح‬ ‫بالدم نفديك يا �أردن" و"يا معروف يا معروف ارحل ارحل باملعروف"‬ ‫و"يا عمان يا �سعيدة حبك واهلل عقيدة"‪ ،‬و"جينا انطالب بالإ�صالح‬

‫ما جينا نرفع �سالح"‪ ،‬و"الإ�صالح مطلب �شعبي" و"‪� 24‬آذار حركة‬ ‫�أردنية" و"ال�شعب يريد مكافحة الف�ساد"‪.‬‬ ‫وردد ال�شباب هتافات م�ؤيدة للملك عبداهلل الثاين كمثل "يعي�ش‬ ‫جاللة امللك املعظم"‪ ،‬وي��أت��ي ه��ذا الهتاف وف��ق �شباب م��ن التجمع‬ ‫ردا على كل من ت�سول له نف�سه "الزج ب�شخ�صية امللك امل�صونة وفق‬ ‫الد�ستور مبطالبات ال�شباب بالإ�صالح"‪ ،‬و�أك��دوا �أن "امللك عبداهلل‬ ‫الثاين حمل �إجماع الأردنيني مبختلف �أطيافهم‪ ،‬وتوجهاتهم"‪.‬‬ ‫ورفع ال�شباب �صورة امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬وكتبوا عليها "نحبك‬ ‫واهلل"‪ ،‬و"�أبو ح�سني قائدنا والإ�صالح قائدنا"‪ ،‬ووفقا لل�شباب‪ ،‬ف�إن‬ ‫هذه اخلطوة تعد ت�أكيدا على التفافهم حول القيادة الها�شمية‪.‬‬ ‫ورف ��ع ال���ش�ب��اب � �ش �ع��ارات ت�ن��دد ب��ال�ف���س��اد وامل�ح���س��وب�ي��ة‪ ،‬وتطالب‬ ‫مب�لاح�ق��ة امل�ف���س��دي��ن‪ ،‬وت ��ؤك��د ع�ل��ى اللحمة االج�ت�م��اع�ي��ة والوحدة‬ ‫الوطنية‪ ،‬و�سلمية حتركهم ال�شبابي‪ .‬ورف��ع ال�شباب ف��وق هاماتهم‬ ‫العلم الأردين‪ ،‬وت�شبثوا ب�أطرافه ورددوا "بنحبك يا �أردن"‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ال�شباب ب�شدة ما حل بهم من "بط�ش قامت به الأجهزة‬ ‫الأمنية �أزهقت �أرواحا و�أراقت الدماء"‪.‬‬ ‫وف�ض ال�شباب اعت�صامهم يف متام ال�ساعة ‪ 6.3‬م�ساء‪ ،‬خالفا ملا‬ ‫ك��ان م�ق��ررا‪� ،‬أن يف�ض يف مت��ام ال�ساعة العا�شرة م�ساء‪ .‬وج��اءت هذه‬ ‫اخلطوة حفاظا منهم على ال�سكينة والطم�أنينة العامة‪ ،‬ومراعاة‬ ‫لأح��وال املواطنني‪ ،‬وتفويتا للفر�صة على كل من يحاول �أن يعبث‬

‫«املحامني» تقفل باب الرت�شيح النتخابات النقابة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أقفلت نقابة املحامني ي��وم اخلمي�س املا�ضي‬ ‫باب الرت�شيح النتخابات النقابة التي �ستجري يف‬ ‫الن�صف االول من ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫وت��ر��ش��ح ع���ش��رة حم��ام�ين مل��رك��ز ال�ن�ق�ي��ب كان‬ ‫�آخ��ره��م وزي��ر ال��دول��ة لل�ش�ؤون الربملانية ونقيب‬ ‫امل�ح��ام�ين ال�سابق اح�م��د طبي�شات يف �سابقة تعد‬ ‫االوىل من نوعها يف تاريخ النقابة‪ ،‬حيث مل ي�سبق‬

‫ان تر�شح وزير �سابق لهذا املوقع‪.‬‬ ‫و�أما املر�شحون‪ ،‬فهم �سمري خرفان عن التيار‬ ‫القومي‪ ،‬وام�ين اخل��وال��دة ع��ن التيار اال�سالمي‪،‬‬ ‫وم��ازن ار��ش�ي��دات‪ ،‬وفتحي اب��و ن�صار ع��ن التجمع‬ ‫ال �ن �ق��اب��ي امل �ه �ن��ي‪ ،‬وزي� ��د ال �ع �ف �ي��ف‪ ،‬واك � ��رم جابر‪،‬‬ ‫وعبدالهادي الكباريتي‪ ،‬ويو�سف ابوقمر‪ ،‬وحممود‬ ‫املومني‪ ،‬واحمد طبي�شات عن امل�ستقلني‪.‬‬ ‫فيما تر�شح ‪ 48‬حماميا للمناف�سة على مقاعد‬ ‫جمل�س النقابة املكون من ع�شرة مقاعد‪.‬‬

‫خطيب م�سجد يف املنارة ي�شن هجوما الذعا على منظمي املظاهرات‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�شن خطيب م�سجد يف منطقة جبل املنارة‬ ‫هجوما الذعا على منظمي امل�سريات واملظاهرات‪،‬‬ ‫واعتربها ال متت للدين ب�صلة‪.‬‬ ‫اخل �ط �ي��ب ال� � ��ذي ي �ن �ت �م��ي ل �ل �ت �ي��ار ال�سلفي‬ ‫(ال�ت�ق�ل�ي��دي) اع�ت�بر �أن امل���ش��ارك�ين يف املظاهرات‬ ‫"مند�سون وينفذون خمططات خارجية لإف�ساد‬ ‫املجتمع"‪ .‬وو�صف اخلطيب امل�شاركني باملظاهرات‬ ‫بـ"خفافي�ش ال �ل �ي��ل ن �ه��ا� �ش��ي ال �ن �ه��ار‪ ،‬وي�سعون‬ ‫ل��زع��زع��ة الأم��ن والأم� ��ان‪ ،‬وينطلقون م��ن �أهواء‬ ‫وم�صالح �شخ�صية"‪.‬‬ ‫حديث اخلطيب �أوجد امتعا�ضا �شديدا لدى‬

‫امل�صلني‪ ،‬وا�ستهجنوا من خطيب يفرت�ض �أن يكون‬ ‫على علم و�أدب ج��م ه��ذا الهجوم على املطالبني‬ ‫بالإ�صالح‪ .‬وا�ستنكروا "ا�ستغالل اخلطيب منرب‬ ‫ر�سول اهلل ‪� -‬صلى اهلل عليه و�سلم‪ -‬لإثارة الفتنة‬ ‫بني النا�س"‪.‬‬ ‫واتهم اخلطيب منظمي امل�سريات وامل�شاركني‬ ‫فيها ب ��أن �أي��ا منهم‪ ،‬مل يحمل �شعارا ي�سعى من‬ ‫خالله خلدمة الدين �أو تطبيق ال�شرع‪.‬‬ ‫وف�سر اخلطيب كلمة املظاهرة كما يحلو له‪،‬‬ ‫فقال‪":‬كلمة املظاهرة وردت يف ال�ق��ر�آن يف �أربعة‬ ‫موا�ضع كلها يف حمل الذم‪ ،‬و�أحدها هو �أن يظاهر‬ ‫الرجل زوجته"‪.‬‬

‫بالوحدة الوطنية‪ ،‬بح�سب قول ه�ؤالء ال�شباب‪.‬‬ ‫وحتدث يف االعت�صام عميد الأ�سرى املحررين �سلطان العجلوين‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬يف الأ�سبوع املا�ضي �أق�سمنا �أن من�ضي يف م�سرية الإ�صالح‪ ،‬و�أن‬ ‫نحافظ على �سلمية حتركنا رغم اجلراح"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ال�شباب ا�ستطاعوا �ضبط �أنف�سهم‪" ،‬لأننا كنا‬ ‫نحمل الوطن يف قلوبنا‪ ،‬ومنثل الوجه احلقيقي للأردن احلر املت�سع‬ ‫لأبنائه"‪ .‬و�أك��د على �أن ال�شباب "دعاة �إ��ص�لاح ولي�س دع��اة فو�ضى‬ ‫و�إ�سقاط �أنظمة"‪ .‬وق��ال‪" :‬حاول امل�شوهون �أن يختبئوا خلف عباءة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬و�أن ي�صوروكم على �أنكم �ضده‪ ،‬ولكن امللك �أدان‬ ‫�أفعالهم‪ ،‬و�أكد �أنه ي�صبو للإ�صالح"‪ ،‬وتابع‪" :‬نحن نقول نعم للملك‬ ‫وال للف�ساد"‪.‬‬ ‫وبني �أن قوى ال�شد العك�سي ومناه�ضي الإ�صالح هم الذين حتدث‬ ‫عنهم امللك ب�أكرث من منا�سبة‪ ،‬هم من ي�شوهون �صورتكم اليوم‪ ،‬وهم‬ ‫الذين اعتدوا عليكم بالأم�س"‪ .‬ووجه حديثه لل�شباب قائال‪" :‬كونوا‬ ‫مع امللك والوطن يف مواجهة ه�ؤالء"‪.‬‬ ‫وق��ال العجلوين‪" :‬الأردن �أك�ب�ر منا جميعا‪ ،‬ون�ح��ن ال نحتكر‬ ‫دعوة الإ�صالح‪ ،‬ول�سنا وحدنا من يريد الإ�صالح‪ ،‬ونحن مند �أيدينا‬ ‫لكل دع��اة الإ��ص�لاح‪ ،‬وندعو جميع �أطياف ال�شعب الأردين �أن ت�سري‬ ‫ي��دا بيد وكتفا بكتف‪ ،‬ك��ي نحقق امل�صلحة الوطنية العليا ب�إ�صالح‬ ‫الفا�سد والأخذ على يده‪ ،‬و�إ�صالحه بالقانون والد�ستور ال بالعنجهية‬

‫والقوة"‪ .‬وتوجه لل�شباب بالقول‪" :‬تذكروا �أن �سر قوتكم يكمن يف‬ ‫وحدتكم وتنوعكم و�أن متثلوا كل �أبناء الوطن‪ ،‬كما �أن قوتكم تتمثل‬ ‫يف �سلمية حترككم"‪ .‬وحذر ال�شباب من �أن ينجروا �إىل مربع املواجهة‬ ‫مع "البلطجية"‪ ،‬وق��ال‪" :‬لو رددننا الأذى ب��الأذى وال�سبة بال�سبة‬ ‫لت�ساوينا م��ع ه� ��ؤالء ال�ف��ا��س��دي��ن‪ ،‬ويف ال��وق��ت ال ��ذي ننجر ف�ي��ه �إىل‬ ‫�أ�سالبيهم �سينتهي �أمرنا‪ ،‬وكلما �أ�صررنا على �سلمية حراكنا ك�سبنا‬ ‫القلوب"‪ .‬ونا�شد ال�شباب �أن يبتعدوا عن التخوين وال��ذم والقدح‪،‬‬ ‫واملحافظة على �سلمية ونقاء حراكهم‪.‬‬ ‫وحت ��دث يف االع�ت���ص��ام مم�ث��ل جت�م��ع الـ"‪ "36‬امل �ح��ام��ي حممد‬ ‫البخيت‪ ،‬و�أك ��د على م�شروعية ح��راك ال���ش�ب��اب‪ ،‬وحقهم يف تنظيم‬ ‫االع�ت���ص��ام��ات وال�ف�ع��ال�ي��ات‪ ،‬ومكافحة الف�ساد وامل�ف���س��دي��ن‪ ،‬وطالب‬ ‫با�سرتداد �أموال املواطنني وممتلكاتهم‪.‬‬ ‫كما حتدث رئي�س رابطة الكتاب الأردنيني �سعود قبيالت‪ ،‬الذي‬ ‫حيا ال�شباب‪ ،‬و�أكد دعم الرابطة الكامل حلراكهم‪.‬‬ ‫و��ش�ه��د االع�ت���ص��ام ت��واج��دا كثيفا ل �ق��وات م��ن ال ��درك ومرتبات‬ ‫من الأم��ن العام‪ ،‬وقاما بعمل حاجز معدين حول �ساحة االعت�صام‪،‬‬ ‫وااللتفاف ب�أعداد كبرية حول املعت�صمني‪ ،‬كما تواجدت با�صات الدرك‬ ‫ب�أعداد كبرية‪ ،‬متركزت بالقرب من �ساحة املعت�صمني‪.‬‬ ‫كما جالت ��س�ي��ارات خم�ص�صة لر�ش امل�ي��اه تابعة ل�ق��وات الدرك‬ ‫ال�شوارع املحيطة باالعت�صام‪.‬‬

‫‪ 100‬مليون زيارة يومية من خمتلف �أنحاء العامل ملوقع احلركة على الفي�سبوك‬

‫(‪� 24‬آذار) تعود �إىل ال�شارع وتخو�ض جتربتها ال�سيا�سية الأوىل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬تامر ال�صمادي‬ ‫ب��إ��ص��رار وع��زمي��ة ال تلني ع��اد �شباب ‪� 24‬آذار �إىل‬ ‫ال�شارع من جديد‪ ،‬رغم القمع الذي تعر�ضوا له اجلمعة‬ ‫قبل املا�ضية على �أيدي قوات الدرك والبلطجية‪ ،‬هكذا‬ ‫يقول الناطق الإعالمي با�سم احلركة ال�شبابية معاذ‬ ‫اخلوالدة لـ"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫ب�شعارات ال ��والء للوطن‪ ،‬هتف �شباب ‪� 24‬آذار يف‬ ‫وحدهم‪ ،‬وهم‬ ‫�ساحة �أمانة عمان ام�س‪ ،‬قالوا �إن الأردن ّ‬ ‫الأردنيون "من جميع الأ�صول واملنابت‪ ،‬ومن خمتلف‬ ‫املحافظات والأولية والقرى واملخيمات"‪.‬‬ ‫ع���ش��رات م��ن ج��رح��ى م��وق�ع��ة (ال��داخ �ل �ي��ة) عادوا‬ ‫بكثافة وقوة �إىل و�سط البلد‪ ،‬يحدوهم الأمل يف حتقيق‬ ‫الإ�صالح ال�شامل يف البالد‪ ،‬وهي التجربة ال�سيا�سية‬ ‫الأوىل ل���ش�ب��اب �أردين م �ن��ذ ب ��دء ال� �ث ��ورات العربية‬ ‫املتالحقة‪.‬‬ ‫يقول اخلوالدة وهو القادم من حمافظة (املفرق)‪:‬‬ ‫"لن نرتاجع عن مطالبنا امل�شروعة‪ ،‬فما نريده هو �أردن‬

‫موحد خايل من الظلم والقهر والف�ساد واال�ستبداد‪،‬‬ ‫ما نريده هي حكومة ينتخبها ال�شعب‪ ،‬وجمل�س نيابي‬ ‫ميثل الأردن �ي�ين‪ ،‬ومكافحة ج��ادة للف�ساد واملف�سدين‬ ‫الذين نهبوا ثروات الوطن ومقدراته"‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪" :‬لن تقت�صر فعالياتنا على �أيام اجلمع‪،‬‬ ‫ف��الأي��ام ال�ق��ادم��ة �ست�شهد حت��رك��ات ج��دي��دة حلركتنا‬ ‫امل��وح��دة ع�ل��ى ح��ب الأردن و�أه �ل��ه‪� ،‬سنخرج يف وقفات‬ ‫وم�سريات واعت�صامات من العقبة جنوبا حتى الرمثا‬ ‫�شماال‪ ،‬ولن نلتفت للمثبطني واملرجفني"‪.‬‬ ‫وي��زي��د‪" :‬حركتنا �شبابية م�ستقلة‪ ،‬ت�سري بقوة‬ ‫وع��زمي��ة �إىل الأم ��ام نحو الإ� �ص�لاح‪ ،‬و�أردن ق��ادر على‬ ‫مواجهة التحديات‪� .‬أم��ا �أج�ه��زة ال��درك والأم ��ن التي‬ ‫اعتدت علينا يف وقت �سابق فهي م ّنا وفينا‪� .‬شبابها هم‬ ‫�إخواننا وعزوتنا"‪.‬‬ ‫ووفقا ملراقبني‪ ،‬ف�إن ما مييز �شباب احلركة "الروح‬ ‫املفعمة ب��أم��ل الإ�صالح"‪ ،‬وحماولتهم اجل��ادة لك�سب‬ ‫جميع الأطياف الوطنية وال�شعبية مبختلف ت�صنيفاتها‬ ‫وت�لاوي�ن�ه��ا‪ .‬وم��ا ي��دل��ل ع�ل��ى ذل��ك بح�سب �شخ�صيات‬

‫وطنية ك��ان��ت ح��ا��ض��رة يف م�ك��ان االع�ت���ص��ام‪ ،‬ه��و حجم‬ ‫الدخول الهائل على �صفحة احلركة املن�ش�أة على موقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي "الفي�سبوك"‪ ،‬والتي ت�سجل ‪100‬‬ ‫مليون زيارة يومية من خمتلف �أنحاء العامل‪ ،‬كما يقول‬ ‫القائمون عليها‪.‬‬ ‫ما ج��رى يف �ساحة الأم��ان��ة ام�س‪ ،‬و�صفته قيادات‬ ‫�شعبية و�شخ�صيات وطنية بكرنفال احتفايل �شارك‬ ‫فيه �شبان وفتيات ج��ا�ؤوا من خمتلف �أن�ح��اء اململكة؛‬ ‫ليعلنوها كما قالوا‪�" :‬صرخة مدو ّية يف وجه الف�ساد‬ ‫واملف�سدين‪ ،‬و�أن يكون ال�شعب م�صدر ال�سلطات ال �أحد‬ ‫غريه"‪.‬‬ ‫ت ��واف ��دوا �إىل ال �� �س��اح��ة ح��ام �ل�ين �أع �ل��ام وطنهم‬ ‫وخ��رج��وا منها ب��ذات الأع�ل�ام‪ ،‬م��ؤك��دي��ن عودتهم �إىل‬ ‫ال�شارع مرة ومرات؛ حلني حتقيق مطالبهم امل�شروعة‬ ‫كما ي�صفونها‪ .‬وهم الذين طالبوا بو�ضع قانون انتخاب‬ ‫جديد‪ ،‬و�إج��راء انتخابات مبكرة‪ ،‬وتعديالت د�ستورية‬ ‫ت�سمح للغالبية النيابية بت�شكيل احلكومة‪ ،‬بدال من �أن‬ ‫يعني امللك رئي�س الوزراء‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫‪3‬‬

‫نقيب الأطباء‪ :‬الإ�صرار على الإ�صالح ال�شامل ي�ؤدي �إىل تعزيز احلرية وتزيد التالحم ال�شعبي‬

‫امللتقى الوطني لأحزاب املعار�ضة‬ ‫والنقابات املهنية‪ :‬بالوحدة الوطنية نحقق الإ�صالح‬ ‫عاي�ش‪ :‬الفعل احلزبي ال يزال دون ما هو مطلوب جتاه الإ�صالح املن�شود‬ ‫�أبو علبة‪ :‬تخطئ احلكومة �إذا ما اعتربت االحتجاجات اجلماهريية �سحابة �صيف‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫اجمع متحدثون يف املهرجان الذي نظمه امللتقى الوطني لأحزاب‬ ‫املعار�ضة والنقابت املهنية على ان اال�صالح ال يتعار�ض مع الوالء‪،‬‬ ‫م�شددين على �إدانتهم الكاملة لأي حماولة ت�ؤدي اىل حرمان‬ ‫املواطنني من التعبري عن �آرائهم بحرية‪.‬‬ ‫وقالوا ان قوى ال�شد العك�سي حتاول وقف تقدم اال�صالح الذي‬ ‫باتت مطلبا �ضروريا‪ .‬كما دانوا ما �أ�سموه قيام بع�ض اجلهات بتفتيت‬ ‫وح��دة ال�شعب االردين حت��ت م�سميات ال��والء واالن�ت�م��اء‪ ،‬راف�ضني‬ ‫تق�سيم املجتمع اىل طوائف‪.‬‬ ‫املهرجان الذي كان �ضعيفا من حيث احل�ضور تزامن مع اعت�صام‬ ‫نفذه املئات من �شباب حركة ‪� 24‬آذار يف و�سط البلد‪.‬‬ ‫نقابيون اعتربوا املهرجان يف الغرف املغلقة تراجعا كبريا ملوقف‬ ‫النقابات املهنية ودروها الذي كانت ت�ضطلع به با�ستمرار‪.‬‬ ‫وق��ال نقيب الأطباء الدكتور احمد العرموطي يف كلمة با�سم‬ ‫ال�ن�ق��اب��ات املهنية �إن الإ� �ص ��رار ع�ل��ى اال� �ص�لاح ال���ش��ام��ل ي� ��ؤدي اىل‬ ‫تعزيز احلرية ويزيد التالحم ال�شعبي ال��ذي يحفظ للمواطنيني‬ ‫حقوقهم‪.‬‬ ‫و�أك ��د ع�ل��ى ال�ث��واب��ت ال��وط�ن�ي��ة املتمثلة ب��احل�ف��اظ ع�ل��ى النظام‬ ‫واالم��ن واال�ستقرار الوطني‪ ،‬وحفظ حقوق املواطنيني يف احلرية‬ ‫التي ن�ص عليها الد�ستور‪.‬‬ ‫وقال ان اال�صالح الذي نريد هو اال�صالح الذي يزيد بلدنا قوة‬ ‫على قوة‪ ،‬ويحقق وحدتنا الوطنية من خالل دولة املواطنة‪.‬‬ ‫اال� �ص�لاح ال ��ذي ن��ري��د ه��و ال ��ذي ي ��ؤك��د ع�ل��ى ح��ق امل��واط�ن�ين يف‬ ‫امل�شاركة يف اتخاذ القرارات ال�سيا�سية واالقت�صادية من خالل جمل�س‬ ‫نواب منتخب على ا�س�س �صحيحة و�سليمة‪.‬‬ ‫و�أك��د العرموطي ان النقابات املهنية تدين كل مظاهر القمع‬ ‫التي وقعت اال�سبوع املا�ضي �ضد ابناء �شعبنا‪ ،‬مما يدل على ان هناك‬ ‫جهات مت�ضررة من اال�صالح حتاول توتري و�شحن االجواء‪.‬‬ ‫وخل�ص العرموطي مطالب اال�صالح املتمثلة بقانون االنتخاب‬ ‫يتم جت��اوز م��ن خالله ال�صوت ال��واح��د‪ ،‬ا�ضافة اىل ق��ان��ون احزاب‬ ‫يرفع من �ش�أن االح��زاب والقوانني الناظمة للحريات العامة مع‬ ‫الت�أكيد على ف�صل ال�سلطات الثالثة‪ ،‬داعيا اىل تعديل الد�ستور مبا‬ ‫يتواءم مع تلك القوانني‪.‬‬

‫جانب من احل�ضور‬

‫ويف ال���ش��أن االقت�صادي طالب العرموطي مراجعة ال�سيا�سة‬ ‫االقت�صادية القائمة و�سيا�سة ال�سوق املفتوح مع الت�أكيد على دور‬ ‫الدولة االقت�صادي حماية للمواطنني وت�أمني العي�ش الكرمي لهم‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�ن��ائ��ب عبلة اب��و علبة ام�ين ع��ام ح��زب ح�شد يف كلمة‬ ‫�أح ��زاب املعار�ضة‪" :‬تخطئ ال�سلطة التنفيذية اذا م��ا اع�ت�برت ان‬ ‫ا�شكال االحتجاجات اجلماهريية كما ع�بر عنها ال�شعب االردين‬

‫�سحابة �صيف‪ ،‬داع�ي��ة اىل ان تتعامل احلكومة م��ع اال�ستحقاقات‬ ‫الدميقراطية بامل�س�ؤولية الوطنية الكافية لتلبية متطلبات برنامج‬ ‫اال�صالح الوطني"‪.‬‬ ‫وا�ضافت يكفي الثمن الباهظ الذي دفعه ال�شعب االردين على‬ ‫ام�ت��ددا كل ه��ذه ال�سنوات نتيجة ال�سيا�سات االقت�صادية املرهونة‬ ‫والتابعة وامل�ستغلة واخلا�ضعة بال �شروط لتعليمات �صندوق النقد‬

‫نقابتا املمر�ضني وال�صيادلة توقفان �إجراءاتهما الت�صعيدية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫�أكدت نقابتا املمر�ضني وال�صيادلة �أنهما‬ ‫�ستعمالن على وقف اجراءاتهما الت�صعيدية‬ ‫التي كانت تنوي القيام بها اثر قيام احلكومة‬ ‫برفع االنظمة اخلا�صة مبطالب اع�ضائها‬ ‫العاملني يف القطاع العام اىل ديوان الت�شريع‬ ‫وال � ��راي ل��درا��س�ت�ه�م��ا وال �� �س�ير يف اج� ��راءات‬ ‫اقرارهما‪.‬‬ ‫وق��ال نقيب املمر�ضني خالد ابوعزيزة‬ ‫�إن النقابة وب�ن��اء على ق��رار احل�ك��وم��ة رفع‬ ‫نظام ع�ل�اوات وروات ��ب املمر�ضني العاملني‬ ‫يف ال� �ق� �ط ��اع ال � �ع ��ام اىل دي � � ��وان الت�شريع‬ ‫وال � ��ر�أي لل�سري يف اج � ��راءات اق� ��راره قررت‬ ‫�إل�غ��اء االجتماع املقرر اليوم لو�ضع برنامج‬ ‫ت�صعيدي للممر�ضني العاملني يف القطاع‬ ‫العام‪ ،‬وذلك كخطوة اوىل لإمهال احلكومة‬ ‫الوقت املنا�سب ملناق�شة النظام مع النقابة‬ ‫واقراره بعد درا�سته‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ن �ق��اب��ة امل �م��ر� �ض�ين ت �ن��وي عقد‬ ‫اجتماع اليوم لو�ضع برنامج ت�صعيدي‪ ،‬فيما‬ ‫�أل �غ��ت ن�ق��اب��ة ال���ص�ي��ادل��ة اع�ت���ص��ام��ا دع��ت له‬

‫د‪ .‬حممد عبابنة‬

‫ال�صيادلة �أمام جممع النقابات املهنية اليوم‪،‬‬ ‫وكذلك التوقف عن العمل يف ال�سابع ع�شر‬ ‫من ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان �ب��ه‪� ،‬أ�� �ش ��ار ن �ق �ي��ب ال�صيادلة‬ ‫ال ��دك �ت ��ور حم �م��د ع �ب��اب �ن��ة اىل ان جمل�س‬ ‫نقابة ال�صيادلة بحث مع ممثلي ال�صيادلة‬ ‫العاملني يف القطاع العام وبح�ضور اللجان‬ ‫ال �ف��رع �ي��ة ومم �ث �ل�ين ع��ن ��ش�ع�ب��ة ال�صيادلة‬ ‫�أ�صحاب ال�صيدليات مطالب ال�صيادلة يف‬

‫خالد �أبو عزيزة‬

‫القطاع ال�ع��ام وامل�ستجدات على مطالبهم‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا ي�ت�ع�ل��ق ب �ن �ظ��ام ال ��روات ��ب وال� �ع�ل�اوات‬ ‫لل�صيادلة العاملني يف القطاع العام‪.‬‬ ‫وق��ال �إن��ه �أط�ل��ع احل�ضور على م��ا وعد‬ ‫ب��ه وزي��ر ال�صحة الدكتور يا�سني احل�سبان‬ ‫ب��إي�لاء ه��ذا املو�ضوع �أهمية خا�صة‪ ،‬وحيث‬ ‫�إنه مت �إر�سال النظام اىل ديوان الت�شريع قرر‬ ‫احل�ضور تعليق الإج��راءات الت�صعيدية التي‬ ‫قررها �سابقاً ويف مقدمتها االعت�صام �أمام‬

‫جممع النقابات املهنية اليوم ال�سبت‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار العبابنة �إىل �أن جمل�س نقابة‬ ‫ال �� �ص �ي��ادل��ة ��س�ي�ب�ق��ى ح ��ام�ل ً�ا ل �ك��اف��ة هموم‬ ‫ال�صيادلة ومطالبهم مبا يحقق العدالة لهم‬ ‫ويرتقي ب��دوره يف مهنة ال�صيدلة وخدمة‬ ‫الوطن واملواطن‪.‬‬ ‫كما �أ� �ش��ار العبابنة اىل ان��ه ق��ام خالل‬ ‫اللقاء ال��ذي جمع امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين بن‬ ‫احل�سني املعظم‪ ،‬وبح�ضور رئي�س الديوان‬ ‫امللكي الها�شمي ب��أع���ض��اء جمل�س النقباء‪،‬‬ ‫ب ��إع��ادة ط��رح ق�ضية �ضريبة امل�ب�ي�ع��ات على‬ ‫ال ��دواء التي تعاين منها الطبقة الو�سطى‬ ‫والفقرية‪.‬‬ ‫وق ��ال عبابنة �إن امل�ل��ك �أب ��دى اهتماما‬ ‫كبريا مبطلب النقابة الوطني ب�إلغاء �ضريبة‬ ‫امل�ب�ي�ع��ات ع�ل��ى ال� ��دواء‪ ،‬و�إن امل�ل��ك ط�ل��ب من‬ ‫رئي�س الديوان امللكي تدوين هذا املطلب‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف العبابنة �أنني واث��ق �أن املطلب‬ ‫قد حتقق ملجرد �أن امللك �أ�شار بيده �إىل رئي�س‬ ‫الديوان امللكي لكي نخفف عن كاهل املواطن‬ ‫ال � ��ذي ي �ع��اين م ��ن ج � ��راء ه� ��ذه ال�ضريبة‪،‬‬ ‫خا�صة �أننا كمواطنني قد تعودنا على مكارم‬ ‫الها�شميني منذ ت�أ�سي�س الدولة االردنية‪.‬‬

‫«الأردنية للبحث العلمي» حتدد جوائز للبحث العلمي لهذا العام‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قررت الهيئة العامة للجمعية الأردنية‬ ‫للبحث العلمي خ�لال اجتماعها ال�سنوي‬ ‫ال �ع��ادي يف م�ق��ر اجل�م�ع�ي��ة م���س��اء اخلمي�س‬ ‫حت��دي��د ج��وائ��ز للبحث العلمي ل�ه��ذا العام‬ ‫لطلبة امل ��دار� ��س واجل��ام �ع��ات واال�ستمرار‬ ‫بالتوعية ب�أهمية البحث العلمي ودوره يف‬ ‫تنمية املجتمع‪.‬‬ ‫ومت خالل االجتماع الذي انعقد برئا�سة‬ ‫رئ�ي����س اجل�م�ع�ي��ة ال��دك �ت��ور �أن ��ور البطيخي‬ ‫ا�ستعرا�ض ح�سابات اجلمعية والن�شاطات‬ ‫ال�ت��ي ق��ام��ت بها على م��دار ال�ع��ام ال�ت��ي من‬ ‫�أهمها تنظيم الندوات واملحا�ضرات والتعاون‬ ‫مع وزارة الرتبية والتعليم وكافة اجلهات‬ ‫ذات ال �ع�لاق��ة ل�ل�ن�ه��و���ض ب��ال�ب�ح��ث العلمي‬ ‫وتربية الطلبة على ثقافة البحث العلمي‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض رئي�س اللجنة الثقافية يف‬ ‫اجلمعية الدكتور م�صلح النجار خطط جلان‬ ‫اجلمعية املختلفة واللجنة الثقافية وعر�ض‬ ‫الن�شاطات امل�ستقبلية املنوي عقدها خالل‬ ‫ال�ع��ام احل��ايل م��ن ور���ش عمل وحما�ضرات‬ ‫وندوات ون�شر �أبحاث الباحثني املتميزين‪.‬‬ ‫وحت��دث البطيخي عن ن�شاطات جلنة‬ ‫ال�ترب �ي��ة يف اجل�م�ع�ي��ة وال �ت ��ي م ��ن �أب ��رزه ��ا‬ ‫تخ�صي�ص ج��وائ��ز ال�ب�ح��ث ال�ع�ل�م��ي املتميز‬ ‫للطلبة لعام ‪ ،2011-2010‬وهي جائزة لأف�ضل‬ ‫بحث علمي لطلبة اجل��ام�ع��ات يف موا�ضيع‬ ‫الطاقة امل�ت�ج��ددة وم�شاكل طلبة اجلامعة‬ ‫وحلولها و�أ�ساليب التدري�س اجلامعي‪ ،‬كما‬ ‫مت تخ�صي�ص جوائز عن �أف�ضل بحث علمي‬ ‫لطلبة املدار�س يف يف موا�ضيع االخرتاعات‬ ‫واملعلم الذي نريد وبحث يف الأدب العربي‪.‬‬ ‫و�أ�شار البطيخي �إىل �أنه �سيتم الإعالن‬

‫والبنك الدوليني‪.‬‬ ‫وخاطبت احلكومة بالقول‪ :‬ال جتعلوا والدة امل�شروع الوطني‬ ‫الدميقراطي ع�سرية فهي ملك لل�شعب وال��وط��ن ولي�س لفئة من‬ ‫دون غريها‪.‬‬ ‫ال �ق �ي��ادي يف ح��رك��ة االخ � ��وان امل���س�ل�م�ين ك��اظ��م ع��اي����ش ق ��ال ان‬ ‫اال�صالح ممر اجباري للوطن واملواطن م�ؤكدا ان الطريق �صعب‬ ‫ولكنه �سالك‪.‬‬ ‫وا�ضاف نحن نعلم متاما ماذا يرتتب ب�إ�صرارنا على اال�صالح‪،‬‬ ‫م�شريا اىل "ان االجهزة التي و�صفها باملحرتفة قد تثري على دعاة‬ ‫اال�صالح ال�شائعات م�ستخدمة بذلك امل��ال العام املنهوب‪ ،‬وجتنيد‬ ‫بلطجية خريجي ال�سجون لريجموا ك�ف��اءات الوطن وجامعييهم‬ ‫باحلجارة"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف عاي�ش ان الفعل احلزبي ال ي��زال دون ما هو مطلوب‬ ‫اجتاه اال�صالح املن�شود‪ ،‬م�شريا انه يف الوقت الذي يجب ان تتوحد‬ ‫فيه اجلهود ال تزال هناك ح�سابات �ضيقة ومواقف ال تخدم م�شروع‬ ‫اال�صالح احلقيقي‪.‬‬ ‫وق ��ال ع��اي����ش ان �ن��ا يف احل��رك��ة اال� �س�لام �ي��ة ن ��رى ان اال�صالح‬ ‫احلقيقي ي�ؤدي اىل تفعيل املادة الد�ستورية‪ ،‬ويتمثل ذلك يف برملان‬ ‫حقيقي ميثل ال�شعب وي�ؤدي اىل حكومة برملانية‪.‬‬ ‫ول��وح��ظ ع��دم م�شاركة النقباء ون�شطاء النقابيني با�ستثناء‬ ‫ح�ضور رم��زي مل يتعد ع��دده��م ا�صابع اليد ال��واح��دة‪ ،‬فيما اعلن‬ ‫عدد من النقابيني مقاطعتهم للمهرجان يف خطوة احتجاجية على‬ ‫اقامته بالتزامن مع اعت�صام ‪� 24‬آذار‪.‬‬ ‫ورغم �ضعف امل�شاركة تواجد عدد كبري من رجال االمن العام‬ ‫يف حميط املجمع خالل املهرجان الذي مل يدم �سوى اقل من �ساعة‬ ‫وانف�ض �سريعا‪.‬‬ ‫وق��ال النا�شط النقابي مي�سرة مل�ص‪« :‬يف الوقت ال��ذي يوجد‬ ‫فيه حراك �شبابي فاعل ون�شط قدموا خالله �شهيدا‪ ،‬و�أكد فاعليته‬ ‫خ�لال االي ��ام املا�ضية يعقد يف ال�غ��رف املغلقة يف جممع النقابات‬ ‫مهرجان �ضعيف»‪.‬‬ ‫وا�ست�شهد مل�ص باحل�ضور امل�ت��دين يف امل�ه��رج��ان‪ ،‬وق ��ال‪ :‬كان‬ ‫مهرجانا ال وزن له‪ ،‬مقارنة باحلراك ال�شبابي‪ ،‬معتربا ذلك تراجعا‬ ‫يف موقف النقابات الذي كان ميثل �ضمري ال�شارع االردين‪.‬‬

‫م�سرية �شعبية‬ ‫يف الطفيلة تطالب بالإ�صالح‬

‫الطفيلة ‪ -‬حممد اخل�صبة‬ ‫ن�ظ�م��ت احل��رك��ة الإ� �س�ل�ام �ي��ة يف الطفيلة‬ ‫م�سرية �شعبية انطلقت م��ن م�سجد الطفيلة‬ ‫الكبرية و�سط املدينة باجتاه جممع ال�سفريات‬ ‫�شارك فيها مئات من �أب�ن��اء الطفيلة ا�ستمرارا‬ ‫للحراك ال�شعبي املطالب بالإ�صالح‪.‬‬ ‫ورك��زت املطالب على ح��ل ال�برمل��ان وقانون‬ ‫ان �ت �خ��اب ع �� �ص��ري ورح �ي��ل احل �ك��وم��ة ومطالب‬ ‫خ��ا��ص��ة مل�ح��اف�ظ��ة الطفيلة تتمثل ب��ال�ع�ف��و عن‬ ‫معتقلي الأحداث الأخرية يف الطفيلة‪ ،‬ومطالب‬ ‫�شعبية بتنفيذ ع��دد م��ن امل���ش��اري��ع احل�ي��وي��ة يف‬

‫املحافظة‪.‬‬ ‫وك��ان �إ�سماعيل القي�سي رئي�س ف��رع العمل‬ ‫الإ� �س�لام��ي يف الطفيلة ق��د حت��دث ب�ع��د �صالة‬ ‫اجلمعة يف كلمة �ألقاها حتدث فيها عن الف�ساد‬ ‫يف الأردن‪ ،‬مو�ضحا ذلك ب�أمثلة و�أرقام عن الف�ساد‬ ‫ب ��أن��واع��ه ال�سيا�سي واالق �ت �� �ص��ادي والأخالقي‪،‬‬ ‫م �ن �ت �ق��دا احل �ك��وم��ة يف ال� �ب ��طء يف ال �� �س�ير نحو‬ ‫الإ�صالح‪ ،‬ومطالبا بتخفي�ض الأ�سعار‪ ،‬وتوفري‬ ‫فر�ص العمل‪ ،‬وحماربة الفقر‪.‬‬ ‫و�أك��د القي�سي على �سلمية احل��راك ال�شعبي‬ ‫ورف�ض التخريب والت�أكيد على الوحدة الوطنية‪،‬‬ ‫ورف�ض البلطجة‪.‬‬

‫ا�ستنكرت االعتداء على اعت�صام �شباب ‪� 24‬آذار‬

‫م�سرية يف معان تطالب ب�إطالق �سراح‬ ‫الإ�سالميني املعتقلني يف الداخل واخلارج‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وائل البتريي وحممد اخلواجا‬ ‫جانب من اجتماع الهيئة العامة‬

‫عن نتائج اجلوائز بحفل تكرمي يرعاه وزير‬ ‫الرتبية والتعليم‪ .‬و�أ��ش��ار �إىل �أن اجلمعية‬ ‫ق ��ام ��ت ب� ��إع� �ط ��اء حم ��ا�� �ض ��رات ع ��ن البحث‬ ‫العلمي لطالب املدار�س حلوايل ‪ 92‬مدر�سة‬ ‫يف جميع حمافظات اململكة للف�صل الدرا�سي‬ ‫الثاين لعام ‪ ،2010‬كما مت اعطاء املحا�ضرة‬ ‫يف ‪ 80‬مدر�سة للف�صل الدرا�سي االول لعام‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وا�ستعر�ض رئي�س جلنة البحث العلمي‬ ‫للعلوم الطبيعية وال�ه�ن��د��س�ي��ة والزراعية‬ ‫ال��دك �ت��ور ر� �ض��ا ��ش�ب�ل��ي ن �� �ش��اط��ات اللجنة‪،‬‬ ‫و�أف� ��اد ب ��أن��ه ق��د مت التن�سيق م��ع الباحثني‬ ‫م��ن الأع �� �ض��اء لن�شر ملخ�صات درا�ساتهم‬ ‫ومقاالتهم وا�صداراتهم‪ ،‬وقد مت ن�شر العديد‬

‫م��ن امل�ق��االت �سنة ‪ 2010‬والبالغ ع��دده��ا ‪21‬‬ ‫مقا ًال‪ .‬كما عر�ض حم��اور امل�ؤمتر اخلام�س‬ ‫للبحث العلمي يف الأردن‪ ،‬والذي �سيعقد يف‬ ‫الربع االخري من هذا العام ويتمحور حول‬ ‫تعليم املوهوبني واملت�أخرين درا�سياً والتعليم‬ ‫ال�ع��ايل واجل ��ودة والأم��را���ض امل�شرتكة بني‬ ‫الإن�سان واحليوان و�سالمة الغذاء دور املر�أة‬ ‫يف القطاعات التنموية يف الأردن ال�سيا�سات‬ ‫املالية والنقدية واالقت�صادية الأردن �ي��ة يف‬ ‫مواجهة الأزم��ة املالية العاملية وتكنولوجيا‬ ‫املعلومات واالت���ص��االت والإع�ل�ام والتنمية‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫وحت��دث��ت ع���ض��و ال�ل�ج�ن��ة االجتماعية‬ ‫واالعالمية الدكتوره �أفنان النجار عن خطة‬

‫عمل اللجنة والتي من اهمها تكرمي �أع�ضاء‬ ‫اجلمعية وفقا الجنازاتهم العلمية املتميزة‬ ‫وتوثيق ال�صلة فيما ب�ين �أع�ضاء اجلمعية‬ ‫الأردن �ي��ة للبحث العلمي م��ن خ�لال توفري‬ ‫فر�ص اللقاءات االجتماعية املتنوعة‪ ،‬وفقا‬ ‫للمنا�سبات الوطنية والأع �ي��اد واالحتفال‬ ‫وتوثيق ال�صلة فيما بني اجلمعية واجلهات‬ ‫اخل��ارج �ي��ة ذات ال���ص�ل��ة ب ��أه��داف اجلمعية‬ ‫وت��وث �ي��ق ال �� �ص �ل��ة ب�ي�ن اجل �م �ع �ي��ة واجلهات‬ ‫ال ��داع� �م ��ة ل �ه��ا ع �ل��ى م �� �س �ت��وى امل�ؤ�س�سات‬ ‫والإف��راد وفتح قنوات التوا�صل مع خمتلف‬ ‫م�ؤ�س�سات الإع�ل�ام الأردين وال�ت��وا��ص��ل مع‬ ‫امل��راك��ز العلمية املختلفة يف الأردن لغايات‬ ‫تبادل اخل�برات والنهو�ض يف تنفيذ �أبحاث‬

‫اعت�صم اك�ث�ر م��ن ‪� 1000‬شخ�ص م��ن �أهايل‬ ‫م �ع��ان و�أن �� �ص��ار ال �ت �ي��ار ال���س�ل�ف��ي اجل �ه��ادي �أم�س‬ ‫ب�ع��د ��ص�لاة اجل�م�ع��ة‪� ،‬أم ��ام م�سجد م�ع��ان الكبري‬ ‫للمطالبة باالفراج عن املعتقلني اال�سالميني يف‬ ‫الداخل واخلارج‪.‬‬ ‫وا�ستنكر املعت�صمون اعتداء البلطجية وقوات‬ ‫ال��درك على �شباب ‪� 24‬آذار ي��وم اجلمعة ‪ 3/25‬يف‬ ‫دوار الداخلية‪.‬‬ ‫وق��ال ال��دك�ت��ور �سعد احلنيطي �إن�ن��ا ن�ستنكر‬ ‫�ضرب املواطنني على دوار الداخلية بهذه الطريقة‬ ‫فنحن �ضد االع�ت��داء على ال�ع��زل وامل�ساملني‪ ،‬ولو‬ ‫علمنا مبكرا مبا جرى لرتكنا اعت�صامنا يف ال�سلط‬ ‫و�أتينا للدفاع عنهم ومنا�صرتهم بكل ما منلك‪.‬‬ ‫وو�� �ص ��ف احل �ن �ي �ط��ي مب ��ا ج� ��رى ع �ل��ى دوار‬ ‫الداخلية بامل�سرحية وقال‪" :‬نعتقد وجنزم انها‬

‫كانت م��ؤام��رة لي�س املق�صود بها �شباب ‪� 24‬آذار‬ ‫فقط‪ ،‬و�إمنا ا�سكات ال�شعب االردين بجميعه على‬ ‫املطالبة بحقوقه"‪.‬‬ ‫و�أب��دى �أ�سفه على ا�ستنفار احلكومة بع�ض‬ ‫�أبناء الع�شائر للدفاع عنها‪.‬‬ ‫وحت � ��دث يف االع �ت �� �ص��ام ك ��ل م ��ن الدكتور‬ ‫تي�سري �سقا اهلل‪ ،‬وجراح الرحاحلة‪ ،‬و�أبي حممد‬ ‫ال �ط �ح��اوي‪ ،‬م�ط��ال�ب�ين يف ك�ل�م��ات�ه��م ب�ضرورة‬ ‫الإ�سراع بالإفراج عن املعتقلني الإ�سالميني يف‬ ‫ال�سجون‪ ،‬وقالوا انهم م�ستمرون يف اعت�صاماتهم‬ ‫حتى تنفقيذ مطالبهم‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن��وا ع��ن اعت�صام ج��دي��د لهم اجلمعة‬ ‫القادم يف �إربد‪.‬‬ ‫وك��ان خطيب م�سجد معان الكبري ال�شيخ‬ ‫�صبحي املغربي قد رح��ب بالقادمني �إىل معان‬ ‫من عدة مدن للم�شاركة باالعت�صام‪ ،‬داعياً �أهايل‬ ‫معان �إىل الوقوف معهم وم�ؤازرتهم‪.‬‬


‫رجل اعمال ي�ستخدم هاتفه النقال بينما كان ي�سري بجانب م�ؤ�شرات‬ ‫�أ�سعار �أ�سهم اليابان التي ارتفعت يف بور�صة طوكيو‪�(.‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫مبيعات ال�سيارات‬ ‫يف اليابان تهبط ‪ 37‬يف املئة‬ ‫طوكيو‪-‬رويرتز��� ‫قال احتاد موزعي ال�سيارات الياباين �أم�س اجلمعة �إن مبيعات‬ ‫ال�سيارات يف اليابان هبطت بن�سبة ‪ 37‬يف املئة يف اذار مقارنة مع‬ ‫م�ستوياتها قبل عام ب�سبب انخفا�ض ق��دره ‪ 46‬باملئة يف مبيعات‬ ‫"تويوتا موتور" فيما ت�شعر ال�سوق بتداعيات الزلزال الذي وقع‬ ‫ال�شهر املا�ضي يف �شمال �شرق البالد‪.‬‬ ‫ونزلت مبيعات ني�سان موتور يف اليابان ‪ 38‬باملئة فيما تراجعت‬ ‫مبيعات هوندا موتور ‪ 28‬باملئة‪ .‬وال ت�شمل مبيعات تويوتا طراز‬ ‫لكز�س‪.‬‬ ‫وان�خ�ف���ض��ت م�ب�ي�ع��ات ال �� �س �ي��ارات ب���ص�ف��ة ع��ام��ة وم ��ن بينها‬ ‫ال�سيارات ال�صغرية ‪ 35.1‬يف املئة يف �آذار‪.‬‬ ‫وتعطي �أحدث البيانات �أول م�ؤ�شر عن �أداء �شركات ال�سيارات‬ ‫ال�ي��اب��ان�ي��ة يف ��س��وق�ه��ا امل�ح�ل�ي��ة ب�ع��د ك��ارث��ة ال��زل��زال و�أم � ��واج املد‬ ‫(ت�سونامي) التي وقعت ي��وم ‪� 11‬آذار والتي دم��رت �شمال �شرق‬ ‫البالد و�أدت اىل انقطاع الكهرباء وت�سببت يف �أ�سو�أ �أزم��ة نووية‬ ‫منذ انفجار مفاعل ت�شرنوبيل‪.‬‬ ‫و�أغ �ل��ق ك�ث�ير م��ن م���ص��ان��ع ال �� �ش��رك��ات ال�ي��اب��ان�ي��ة يف �أعقاب‬ ‫الكارثة‪.‬‬

‫الهند تقيد التجارة مع �إيران ب�سبب‬ ‫خالف على مدفوعات النفط‬ ‫نيودلهي‪-‬رويرتز‬ ‫�أف� ��اد ب �ي��ان ح�ك��وم��ي �أن ال�ه�ن��د ح �ظ��رت ال �ت �ج��ارة يف ال�سلع‬ ‫والتكنولوجيا التي قد ت�ساعد برنامج �إي��ران النووي عمال على‬ ‫مواكبة عقوبات جمل�س الأم��ن التابع ل�ل�أمم املتحدة‪ .‬والهند‬ ‫لي�ست ع�ضوا دائما يف املجل�س‪.‬‬ ‫و�أ�صبح يتعني على الهند التي تت�سم عالقاتها التقليدية‬ ‫ب�إيران بالودية وال�صداقة �أن ت�سري على حبل م�شدود �آخ��ذة يف‬ ‫االعتبار عالقاتها املتقلبة مع الواليات املتحدة ودورها املتنامي‬ ‫كقوة دولية‪.‬‬ ‫والتزمت الهند بالعقوبات التي فر�ضتها الأمم املتحدة على‬ ‫�إي��ران لكنها تقول �إنها غري ملتزمة ب��أي ت�شديد للعقوبات من‬ ‫جانب الواليات املتحدة �أو االحتاد الأوروبي‪.‬‬ ‫وي�أتي التغيري يف �سيا�سة التجارة اخلارجية الهندية جتاه‬ ‫�إيران يف وقت جتاهد فيه نيودلهي لإيجاد �سبيل ل�سداد مدفوعات‬ ‫وارداتها من النفط الإيراين بعد �أن �ألغت �آلية دفع معمول بها منذ‬ ‫فرتة طويلة يف كانون الأول املا�ضي حتت �ضغط من وا�شنطن‪.‬‬ ‫و�أفاد بيان �أ�صدرته الهند م�ساء �أم�س الأول �إن �سيا�سة التجارة‬ ‫اخلارجية عدلت لتتم�شى مع عقوبات جديدة ملجل�س الأمن تتعلق‬ ‫بربنامج �إيران النووي وال�صاروخي‪.‬‬

‫ال�سياح ورجال �أعمال يتدفقون‬ ‫على دبي ب�سبب التوترات االقليمية‬ ‫دبي‪-‬رويرتز‬ ‫�أحدثت التوترات االقليمية طفرة‬ ‫غ�ي�ر م�ت��وق�ع��ة يف دب ��ي ح �ي��ث يتدفق‬ ‫ال�سائحون ورجال الأعمال مرة �أخرى‬ ‫على واحة الت�سوق وناطحات ال�سحاب‬ ‫بعد �أن غادروها قبل ب�ضع �سنوات يف‬ ‫�أعقاب �أزمة ديونها التي كانت حمط‬ ‫الأنظار‪.‬‬ ‫ويالحظ ارتفاع �أع��داد الزائرين‬ ‫يف مراكز الت�سوق واملطاعم الفاخرة‬ ‫يف دبي وتعي�ش فنادفها �أياما مزدهرة‬ ‫مع امتالء الغرف وابرام ال�صفقات‪.‬‬ ‫ي �ق��ول ج ��اي وي�ل�ك�ي�ن���س��ون املدير‬ ‫االداري ل��دى فايابيليتي ماجنمنت‬ ‫ك��ون���س�ل�ت�ن����س ال� �س �ت �� �ش��ارات ال�ضيافة‬ ‫"كان �أمرا غري متوقع‪ .‬هناك ‪65500‬‬ ‫غرفة و�شقة فندقية يف دبي جميعها‬ ‫م�شغولة‪ .‬لي�س ه�ن��اك غ��رف��ة واحدة‬ ‫متاحة حت�سن معدل اال�شغال يف دبي‬ ‫ل�ل�أ��س��ف‪ ..‬منذ ب ��د�أت اال�ضطرابات‪.‬‬ ‫تعي�ش حياة �ساحرة ب�سبب الأحداث‬ ‫الكبرية يف املنطقة"‪.‬‬ ‫وق � � �ف� � ��زت م � � �ع� � ��دالت اال� � �ش � �غ� ��ال‬ ‫يف ال �ف �ن��ادق وال �� �ش �ق��ق ال �ف �ن��دق �ي��ة يف‬ ‫االم � ��ارة م�ن��ذ �أن ��ض��رب��ت م��وج��ة من‬ ‫اال��ض�ط��راب��ات املنطقة‪ .‬وزادت ن�سبة‬ ‫اال�شغال يف فنادق دبي ‪ 7.9‬يف املئة يف‬ ‫كانون الثاين مقارنة مع نف�س ال�شهر‬ ‫م��ن ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي ح���س�ب�م��ا �أظهرت‬ ‫ب �ي��ان��ات "ا�س ت��ي ار جلوبال"‪ .‬ومل‬ ‫تتوفر بعد بيانات �شباط‪.‬‬ ‫ومع ذلك ال زالت دبي بعيدة عن‬ ‫م�ع��دالت ال ��ذروة ال�ت��ي بلغتها عندما‬ ‫ك ��ان ��ت ط� � ��اوالت امل �ط��اع��م و�سيارات‬ ‫الأجرة نادرة ندرة املياه يف ال�صحاري‪.‬‬ ‫وي �ب��دو �أن ال�ع��ام��ل الرئي�سي هو‬ ‫ال�ن���ش��اط ال �ت �ج��اري و�إن ك ��ان عامال‬ ‫م�ؤقتا‪.‬‬ ‫وق��ال نبيل عي�سى ال�شريك لدى‬ ‫�شركة كنج اند �سبالدينج لال�ست�شارات‬ ‫القانونية ومقرها دب��ي "نرى عددا‬

‫م��ن ال�ع�م�لاء ال��س�ي�م��ا ب�ين ال�شركات‬ ‫ال�ضخمة م�ت�ع��ددة اجلن�سيات نقلت‬ ‫موظفني وعمليات �إىل دبي‪ ...‬املو�ضوع‬ ‫امل�شرتك هو "اخرجهم من البحرين‬ ‫وار�سلهم �إىل دبي لفرتة"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف ع�ي���س��ى ان ال�صفقات‬ ‫ت��وق�ف��ت ف�ع�ل�ي��ا يف م���ص��ر والبحرين‬ ‫وع� �م ��ان الأم� � ��ر ال � ��ذي دف� ��ع البنوك‬ ‫وغ�يره��ا م��ن ال���ش��رك��ات ال�ع��امل�ي��ة �إىل‬ ‫حتويل اهتمامها �إىل دبي‪.‬‬ ‫وق� ��ال م��دي��ر ت�ن�ف�ي��ذي يف جمال‬ ‫ال �ع�ل�اق��ات ال �ع��ام��ة م �ق��ره البحرين‬ ‫ن �ق��ل ع �م �ل �ي��ات ب �� �ص��ورة م ��ؤق �ت��ة �إىل‬ ‫دب��ي "لقد �أ��ص�ب�ح��ت م�ك��ان اللقاءات‬ ‫وال �ت �ف��او���ض ع�ل��ى ال���ص�ف�ق��ات �سرتى‬ ‫املقاهي يف (مركز دبي امل��ايل العاملي)‬ ‫وغ��رف االجتماعات ممتلئة مبديري‬ ‫ال �� �ش��رك��ات ال ��ذي ��ن ي �ح ��اول ��ون و�ضع‬ ‫ال�ل�م���س��ات ال�ن�ه��ائ�ي��ة ع�ل��ى ال�صفقات‬ ‫التي رمب��ا كانت �ستت�أجل لو ظلوا يف‬ ‫البحرين"‪.‬‬ ‫وت�شهد الأن��دي��ة وامل�ط��اع��م التي‬ ‫ت�ست�ضيف اجتماعات قطاع املال في�ضا‬

‫م��ن ال�ع�م�لاء م��ن ال ��دول ال�ت��ي تعاين‬ ‫من التوترات‪.‬‬ ‫وذك � ��ر را�� �س ��ل م��ات �� �ش �م��ان املدير‬ ‫التنفيذي لكابيتال كلوب ليمتد الذي‬ ‫ي��دي��ر ك��اب�ي�ت��ال ك �ل��وب يف دبي"هناك‬ ‫�أع�ضاء من نادينا يف البحرين انتقلوا‬ ‫اىل دب��ي ب�شكل م��ؤق��ت وي�ستخدمون‬ ‫النادي هنا ب�صفة دائمة‪ ،‬ر�أينا اي�ضا‬ ‫امل��زي��د م��ن ال���ش�خ���ص�ي��ات ال�سعودية‬ ‫الكبرية يف النادي م�ؤخرا مع �صعوبة‬ ‫ال �ب �ق��اء يف ال �ب �ح��ري��ن‪ .‬زاد االهتمام‬ ‫ب��ال�ع���ض��وي��ة ب �� �ص��ورة ك �ب�يرة ونتلقى‬ ‫ثالثة �أو اربعة طلبات يوميا"‪.‬‬ ‫و�إىل جانب رج��ال الأعمال ين�أى‬ ‫ال�سائحون عن ال�سفر �إىل نقاط التوتر‬ ‫م �ث��ل م�ن�ت�ج��ع � �ش��رم ال���ش�ي��خ امل�صري‬ ‫املعروف االن بانه مقر اقامة الرئي�س‬ ‫ال���س��اب��ق ح�سني م �ب��ارك ب�ع��د الثورة‬ ‫ال �ت��ي �أط��اح��ت ب�ح�ك�م��ه‪ .‬ك�م��ا خرجت‬ ‫تون�س التي تعترب البلد الذي انطلقت‬ ‫منه ��ش��رارة ال�ت��وت��رات االقليمية من‬ ‫اخلريطة ال�سياحية‪.‬‬ ‫وق� ��ال ري �ن �ه��ول��د ف�ل�ي���ش�ه��اك��ر من‬

‫امل��ان�ي��ا فيما ي�ستقل ح��اف�ل��ة مل�شاهدة‬ ‫م�ع��امل دب��ي م��ول م��ع �أ��س��رت��ه "غرينا‬ ‫خ �ط �ط �ن��ا ع� �ن ��دم ��ا ر�أي� � �ن � ��ا م�شاهد‬ ‫ت�ل�ف��زي��ون�ي��ة ل �ل �م �ظ��اه��رات ال�ضخمة‬ ‫وال�ع�ن��ف يف م���ص��ر‪� .‬أردن� ��ا يف البداية‬ ‫التوجه �إىل �شرم ال�شيخ"‪.‬‬ ‫وت �� �ض��م دب ��ي ب ��رج خ�ل�ي�ف��ة اطول‬ ‫م �ب �ن��ى يف ال� �ع ��امل وم �ن �ح��در التزلج‬ ‫املغطى الوحيد يف اخلليج كما �شيدت‬ ‫االم� ��ارة ج��زي��رة �صناعية ع�ل��ى �شكل‬ ‫نخلة مزودة باملنتجعات‪.‬‬ ‫وك��ان ي�ج��ري االع ��داد مل�شروعات‬ ‫�أك �ث�ر ت��رف��ا ع�ن��دم��ا ت��وق�ف��ت عمليات‬ ‫ال �ب �ن��اء م��ع ان �ف �ح��ار ف�ق��اع��ة الأ�صول‬ ‫والعقارات ب�سبب الأزمة املالية العاملية‬ ‫التي حرمت دبي واملنطقة من �أموال‬ ‫االئتمان‪.‬‬ ‫و�أعطى التدفق املفاجئ للأن�شطة‬ ‫ال �ت �ج��اري��ة وال �� �س �ي��اح��ة ‪�-‬أو الأم � ��وال‬ ‫ب�ت�ع�ب�ير �آخ � ��ر‪ -‬دف �ع��ة ل�ل��إم ��ارة التي‬ ‫ت�صارع �أزم��ة ديون قيمتها ‪ 115‬مليار‬ ‫دوالر بعد انهيار �سوق العقارات‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ع ��ص�ن��دوق ال�ن�ق��د الدويل‬ ‫منو الناجت املحلي االجمايل لدبي ‪2.8‬‬ ‫يف املئة ه��ذا العام مقابل ‪ 0.5‬يف املئة‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وت �ت��وق��ع ري �ت �� �ش��ل زمي� �ب ��ا كبرية‬ ‫امل �ح �ل �ل�ي�ن ل� � ��دى روب� �ي� �ن ��ي جلوبال‬ ‫ايكنوميك�س ان تكون دبي واح��دة من‬ ‫ب�ضعة اماكن يف املنطقة ت�شهد ارتفاعا‬ ‫يف ال�ن�م��و ع�ل��ى �أ� �س��ا���س ��س�ن��وي و�سط‬ ‫موجة التوترات ال�سيا�سية يف اخلليج‪.‬‬ ‫وح � ��ذرت زمي �ب��ا م��ن �أن الدفعة‬ ‫الأول �ي��ة ال تعني ب��ال���ض��رورة توقعات‬ ‫ايجابية يف الأجل الطويل لالمارة‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ‪":‬دبي واالمارات ب�صفة‬ ‫عامة حم�صنة ب�شكل ما ورمبا ت�شهد‬ ‫بع�ض فوائد التدفقات ال�سياحية‪...‬‬ ‫وم ��ع ذل ��ك ف ��ان ن �ط��اق اال�ضطرابات‬ ‫وت�صاعدها على وج��ه اخل�صو�ص يف‬ ‫دول مثل البحرين يعني �أن دبي لي�ست‬ ‫مبن�أى عنها"‪.‬‬

‫الت�ضخم مبنطقة اليورو عند �أعلى م�ستوى يف ‪� 29‬شهرا‬ ‫ال�ي��ورو ارت�ف��ع �إىل ‪ 103‬يف �شباط م��ن ‪ 102.6‬يف ك��ان��ون ال�ث��اين مدفوعا‬ ‫بنجالور‪-‬رويرتز‬ ‫بت�صاعد ال�ضغوط يف �أملانيا وايطاليا‪.‬‬ ‫وه��د�أت ال�ضغوط الت�ضخمية يف فرن�سا قليال يف �شباط لكنها ظلت‬ ‫�أظ�ه��ر م�ؤ�شر �صمم لتوقع اجت��اه��ات الت�ضخم �أع ��ده معهد بحوث‬ ‫ال��دورات االقت�صادية �أن ال�ضغوط الت�ضخمية يف منطقة اليورو بلغت عالية يف حني تراجع م�ؤ�شر ال�ضغوط يف ا�سبانيا معو�ضا ارتفاعه يف املانيا‬ ‫وايطاليا‪.‬‬ ‫�أعلى م�ستوياتها يف ‪� 29‬شهرا يف �شباط املا�ضي‪.‬‬ ‫وقدر مكتب اح�صاءات االحتاد الأوروب��ي ارتفاع �أ�سعار امل�ستهلكني يف‬ ‫وقال املعهد ومقره نيويورك �إن م�ؤ�شره للت�ضخم امل�ستقبلي يف منطقة‬

‫االحتاد الذي ي�ضم ‪ 17‬دولة مبعدل �سنوي ‪ 2.6‬يف املئة يف �آذار ارتفاعا من‬ ‫‪ 2.4‬يف املئة يف �شباط وخمالفا لتوقعات برتاجعه �إىل ‪ 2.3‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�أ�شار ا�ستطالع �أجرته (رويرتز) �إىل �أنه من املتوقع �أن يرفع البنك‬ ‫املركزي الأوروبي �سعر الفائدة الرئي�سي �إىل ‪ 1.25‬يف املئة من واحد يف املئة‬ ‫الأ�سبوع املقبل مع تركيزه على احتواء الت�ضخم‪.‬‬

‫برنت يرتفع �صوب ‪ 118‬دوالرا قبل بيانات �أمريكية‬

‫ارتفاع النفط وال�سلع واليورو‬ ‫والأ�سهم الأمريكية يف الربع الأول من العام‬ ‫لندن‪-‬رويرتز‬ ‫بعد انق�ضاء الربع الأول من عام ‪� 2011‬أظهرت بيانات‬ ‫�أم����س اجلمعة �أن ال�ع��وائ��د على الأ� �ص��ول الرئي�سية كانت‬ ‫مرتفعة ب�شكل مفاجئ كما كانت �أح��داث ال�شرق الأو�سط‬ ‫و�شمال افريقيا واليابان مفاجئة‪.‬‬ ‫وك��ان من �أب��رز ما �شهده ه��ذا الربع ارت�ف��اع �سعر خام‬ ‫برنت نحو ‪ 26‬باملئة وهو ما جاء بعد زي��ادات مت�سارعة يف‬ ‫�أ�سعار الغذاء وارتفاع كبري يف معدالت الت�ضخم الكلي يف‬ ‫�أنحاء العامل‪.‬‬ ‫وكان تراجع الأ�سهم اليابانية بعد الزلزال وموجات املد‬ ‫العاتية يف اليابان �أمرا منطقيا رغم �أن �صايف االنخفا�ض يف‬ ‫الربع الأول الذي كان حمدودا ب�شكل ن�سبي �إذ بلغ ‪ 2.2‬باملئة‬ ‫يك�شف عن ثقة يف �أن االقت�صاد �سيتعافى بف�ضل جهود �إعادة‬ ‫الإعمار‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا ال��رب��ع ال��ذي ا�ستمرت فيه م�شكالت الديون‬ ‫ال�سيادية يف منطقة اليورو رغم حماوالت متكررة لإطالق‬ ‫حزمة ا�ستقرار �شاملة ك��ان الأداء القوي لليورو مفاجئا‬ ‫ب�شكل �أكرب‪.‬‬ ‫ويرجع ه��ذا يف املقام الأول �إىل املوقف القوي للبنك‬ ‫املركزي الأوروب��ي يف مكافحة الت�ضخم و�إ�شارته �إىل رفع‬ ‫حمتمل لأ�سعار الفائدة يف الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫وك��ان النمو العاملي القوي يف مطلع العام كافيا لكي‬ ‫تظل �أ��س��واق الأ�سهم مدعومة رغ��م ارت�ف��اع �أ�سعار النفط‬ ‫وخطر الت�ضخم والكارثة اليابانية‪.‬‬ ‫وم��ن املرجح �أن يت�أخر جمل�س االحتياطي االحتادي‬ ‫(البنك املركزي الأمريكي) عن غريه من البنوك املركزية‬ ‫ال�ك�برى يف رف��ع �أ��س�ع��ار ال�ف��ائ��دة م��ن م�ستواه القريب من‬ ‫ال�صفر �إذ �إن االقت�صاد يكت�سب ق��وة داف�ع��ة ول��ذل��ك كانت‬ ‫الأ�سهم الأمريكية الأف�ضل �أداء يف هذا الربع‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬ارتفعت �أ�سعار خام القيا�س الأوروب��ي مزيج‬ ‫برنت �صوب ‪ 118‬دوالرا للربميل �أم�س اجلمعة ليالم�س‬ ‫�أعلى م�ستوى يف نحو �أربعة �أ�سابيع فيما يتوقع امل�ستثمرون‬ ‫�أن يعزز تقرير ال��وظ��ائ��ف الأمريكية امل�ق��رر �أن ي�صدر يف‬

‫وقت الحق ال�شعور بتح�سن �سوق الوظائف يف �أكرب م�ستورد‬ ‫للنفط يف العامل‪.‬‬ ‫وارتفع برنت يف عقود �أيار ‪� 38‬سنتا �إىل ‪ 117.74‬دوالر‬ ‫للربميل بعد �أن الم�س يف وقت �سابق ‪ 117.90‬دوالر يف �أعلى‬ ‫م�ستوى منذ ال�سابع من �أذار منخف�ضا �أقل من دوالرين عن‬

‫واكت�سبت �أ�سعار النفط ق��وة دافعة يف الن�صف الثاين‬ ‫�أعلى م�ستوى له يف عامني ون�صف البالغ حوايل ‪ 120‬دوالرا‬ ‫م��ن الأ��س�ب��وع بعد �أن �أظ�ه��ر تقرير �أم����س الأول انخفا�ضا‬ ‫الذي �سجله يف �شباط‪.‬‬ ‫و�صعدت �أ�سعار النفط االمريكي ‪� 58‬سنتا �إيل ‪ 107.30‬يف طلبات احل�صول على اعانة بطالة يف الواليات املتحدة‬ ‫دوالر للربميل بعد �أن و�صل يف وق��ت �سابق �إىل ‪ 107.65‬اال��س�ب��وع امل��ا��ض��ي فيما �أ� �ش��ارت ب�ي��ان��ات اىل حت�سن معدل‬ ‫التوظيف يف الغرب الأو�سط الأمريكي‪.‬‬ ‫دوالر وهو �أعلى م�ستوى له منذ ايلول ‪.2008‬‬

‫قفزة يف �أرباح‬ ‫«ميديتل» املغربية‬ ‫لالت�صاالت‬ ‫الرباط ‪ -‬رويرتز‬ ‫قالت وك��ال��ة امل�غ��رب العربي للأنباء‬ ‫�أم�س اجلمعة �إن «ميديتل» الوحدة املغربية‬ ‫ل�شركة «فران�س تليكوم» �سجلت زي��ادة يف‬ ‫ن�سبة �أرباحها ال�صافية بلغت ‪ 126‬يف املئة‬ ‫العام املا�ضي بعد ارتفاع عدد عمالئها‪.‬‬ ‫وقالت الوكالة‪� «:‬إن «ميديتل» حققت‬ ‫�أرب��اح��ا �صافية ق��دره��ا ‪ 623‬مليون درهم‬ ‫(‪ 78‬مليون دوالر) يف عام ‪ ،2010‬مع زيادة‬ ‫الإيرادات ‪ 7.1‬يف املئة �إىل ‪ 5.7‬مليار درهم‪.‬‬ ‫ومتتلك «فران�س تليكوم» ح�صة ‪ 40‬يف‬ ‫املئة يف «ميديتل» امل�شغلة خلدمات الهاتف‬ ‫املحمول‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت �أن ع��دد ع�م�لاء «ميديتل»‬ ‫ارت�ف��ع ‪ 14‬يف املئة �إىل ‪ 10.8‬مليون نهاية‬ ‫‪.2010‬‬ ‫وتناف�س ميديتل (�شركة االت�صاالت‬ ‫املغربية) م��اروك تليكوم التابعة ل�شركة‬ ‫فيفندي بالإ�ضافة �إىل �شركة «وان��ا» التي‬ ‫متتلك زين الكويتية ح�صة رئي�سية فيها‪.‬‬

‫تراجع �أ�سعار الذهب‬ ‫لندن‪-‬رويرتز‬ ‫ت��راج �ع��ت �أ� �س �ع��ار ال��ذه��ب �إىل �أدن ��ى‬ ‫م �� �س �ت��وى خ �ل�ال اجل �ل �� �س��ة ب �ع��دم��ا ج ��اءت‬ ‫بيانات الوظائف الأمريكية غري الزراعية‬ ‫ل�شهر �آذار �أعلى من املتوقع وه��و ما عزز‬ ‫�سعر الدوالر و�سط توقعات ب�أن ال�سلطات‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة ق��د ت�ت�ح��رك ب��اجت��اه ت�شديد‬ ‫ال�سيا�سة النقدية‪.‬‬ ‫وت� ��راج� ��ع � �س �ع��ر ال ��ذه ��ب يف ال�سوق‬ ‫الفورية �إىل �أدن��ى م�ستوى خالل اجلل�سة‬ ‫عند ‪ 1427.81‬دوالر للأوقية (الأون�صة)‬ ‫و� �س �ج��ل ‪ 1429.69‬دوالر‪ ،‬م �ق ��ارن ��ة مع‬ ‫‪ 1436.48‬دوالر للأوقية يف �أواخر تعامالت‬ ‫نيويورك �أم�س الأول‪.‬‬

‫ا�ضرابات عمالية يف‬ ‫اجلابون تغلق حقول‬ ‫النفط‬ ‫ليربفيل‪-‬رويرتز‬ ‫ق��ال م �� �س ��ؤول ن�ق��اب��ي ل� �ـ(روي�ت�رز) �إن‬ ‫�إ�ضرابا لعمال يف قطاع الطاقة يف اجلابون‬ ‫ت�سبب يف توقف ن�صف �إنتاج النفط اخلام‬ ‫يف ال �ب�لاد �أم ����س اجل�م�ع��ة و��س�ي��وق��ف بقية‬ ‫الإنتاج خالل ‪� 48‬ساعة‪.‬‬ ‫وق � ��ال ج� ��اي روج� �ي ��ه اورات ريتينو‬ ‫الأمني العام لنقابة �أو‪.‬ان‪�.‬إي‪.‬بي للعاملني‬ ‫يف ق�ط��اع ال�ن�ف��ط يف ات���ص��ال ه��ات�ف��ي «منذ‬ ‫منت�صف الليل بد�أنا �إغالق حقول النفط‬ ‫يف اجل��اب��ون‪� .‬إج ��راءات الإغ�ل�اق م�ستمرة‬ ‫وبحلول هذا امل�ساء �سيتوقف ن�صف �إنتاج‬ ‫اجل ��اب ��ون و��س�ن���س�ت�غ��رق ‪� � 48‬س��اع��ة لوقف‬ ‫الإنتاج املتبقي»‪.‬‬ ‫وت �ن �ت��ج اجل ��اب ��ون م ��ا ب�ي�ن ‪� 220‬أل ��ف‬ ‫برميل و‪� 240‬أل��ف برميل يوميا‪ .‬وبد�أت‬ ‫النقابة �إ�ضرابها عند منت�صف الليل ب�سبب‬ ‫م��ا و�صفته بف�شل القطاع يف توظيف ما‬ ‫يكفي من العمال املحليني‪.‬‬

‫قفزة يف عدد الوظائف‬ ‫الأمريكية وتراجع‬ ‫معدل البطالة‬ ‫وا�شنطن‪-‬رويرتز‬ ‫ارتفع عدد الوظائف الأمريكية بن�سبة‬ ‫كبرية لل�شهر الثاين على التوايل يف �آذار‬ ‫وتراجع معدل البطالة �إىل �أدنى م�ستوى‬ ‫يف عامني عند ‪ 8.8‬يف املئة وه��و م��ا ميثل‬ ‫حت��وال ف��ارق��ا يف �سوق العمل �سي�ساعد يف‬ ‫تر�سيخ االنتعا�ش االقت�صادي‪.‬‬ ‫وقالت وزارة العمل الأمريكية اليوم‬ ‫اجلمعة �إن ع��دد الوظائف غري الزراعية‬ ‫ارتفع مبقدار ‪� 216‬ألفا يف ال�شهر املا�ضي‬ ‫وهو �أكرب ارتفاع منذ �أيار‪ .‬وعدلت الوزارة‬ ‫�أرق� ��ام ال��وظ��ائ��ف ل���ش�ه��ري ك��ان��ون الثاين‬ ‫و��ش�ب��اط لتظهر �أن ع��دد ال��وظ��ائ��ف �أكرث‬ ‫مب�ق��دار �سبعة �آالف وظيفة ع��ن الأرق ��ام‬ ‫ال�سابقة‪.‬‬ ‫وج� ��اءت م�ع�ظ��م ال��وظ��ائ��ف اجلديدة‬ ‫يف م��ار���س يف القطاع اخل��ا���ص حيث زادت‬ ‫وظائفه ‪� 240‬ألفا‪.‬‬ ‫وتراجع عدد الوظائف احلكومية ‪14‬‬ ‫�ألفا موا�صال انخفا�ضه لل�شهر اخلام�س‬ ‫على التوايل بعد ت�سريح احلكومات املحلية‬ ‫‪� 15‬ألف عامل‪.‬‬ ‫وب � ��رزت ق ��وة � �س��وق ال �ع �م��ل �أي �� �ض��ا يف‬ ‫م�ع��دل البطالة ال��ذي ت��راج��ع �إىل ‪ 8.8‬يف‬ ‫املئة م�سجال �أدنى م�ستوى منذ �آذار ‪2009‬‬ ‫مقارنة مع ‪ 8.9‬يف املئة يف �شباط‪.‬‬


‫درا�ســـــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫‪5‬‬

‫ارتباك التيارات الفكرية ال�صهيونية يف تقدير نتائج الثورات العربية و الت�شا�ؤم هو ال�سمة العامة‬

‫�إ�سرائيل‪ ..‬حرية �أمام الثورات العربية املعا�صرة‬ ‫اخلوف ال�صهيوين من الثورات العربية يعود ب�شكل رئي�سي �إىل تغري وزن‬ ‫ال�شارع العربي يف القرار ال�سيا�سي‬ ‫�أغلب الباحثني الإ�رسائيليني ا�ستبعد حدوث الثورات يف العامل العربي كما‬ ‫ا�ستبعد احتمال انت�شارها‬ ‫�ألوف بني‪ :‬انتقال الثورة من بلد عربي �إىل �آخر ي�ؤكد �أن فكرة العروبة باملعنى‬ ‫الثقايف والإيديولوجي ما زالت حية‬ ‫امل�ؤرخ الإ�رسائيلي توم �سيغيف «�سالم «�إ�رسائيل» كان مع «�أ�شخا�ص حكام»‬ ‫ولي�س مع ال�شعوب»‬ ‫اال�سرتاتيجي رون بن ي�شاي‪ :‬على «�إ�رسائيل» �أن ت�صبح �أكرث اعتمادا على ذاتها‬ ‫لأن هناك دليال متزايدا على �أن بع�ض الأمريكيني يرون «�إ�رسائيل» عبئا‬ ‫وليد عبد احلي‪ -‬خبري يف الدرا�سات امل�ستقبلية‬ ‫«�إ��س��رائ�ي��ل» مل تتوقع ال �ث��ورات العربية وح��ائ��رة يف التعامل‬ ‫معها‪ ،‬بني جناح متفائل يرى �أنها مل تكن مناه�ضة لبالده‪ ،‬و�آخر‬ ‫يخ�شى ت��زاي��د �أهمية ال�شعوب العربية‪ ،‬املعادية ل�ـ«�إ��س��رائ�ي��ل»‪ ،‬يف‬ ‫القرار ال�سيا�سي اخلارجي‪.‬‬ ‫ت�شري الأدب�ي��ات ال�سيا�سية ال�صهيونية يف نظرتها التاريخية‬ ‫�إىل احلركات ال�سيا�سية العربية �إىل نوع من التعايل وطغيان فكرة‬ ‫الق�صور املجتمعي العربي عن الفعل الإيجابي‪ .‬وميكن اعتبار كتاب‬ ‫«العقل العربي» لرفائيل باتاي املرجع املثايل يف هذا اجلانب‪ .‬فهذه‬ ‫احلركات العربية يف منظور الفكر ال�صهيوين لي�ست �إال حركات‬ ‫�إم��ا «�إره��اب�ي��ة» �أو «رجعية» �أو « ي�سارية متطرفة» �أو «ليربالية»‬ ‫�ضيقة‪ ،‬ويطوقها جمتمع عربي متخلف‪ ،‬وحتركها قوى خارجية‬ ‫(ال�سوفييت يف ال�سابق‪ ،‬و�إيران يف الوقت الراهن)‪ ،‬واملجتمع العربي‬ ‫ال ي�ستطيع �أن يكرر منوذج ثورات �أوروبا ال�شرقية نظرا للتباينات‬ ‫العرقية واملذهبية والقبلية التي متزق هذه املجتمعات وحتول دون‬ ‫قدرتها على بناء حركة جمتمعية وا�سعة تعرب حدود هذه الثقافات‬ ‫الفرعية‪.‬��� ‫وقد تكون نظرية ليون في�ستنغر حول عدم االت�ساق املعريف‪،‬‬ ‫والتي �سبق للباحث الإ�سرائيلي يهودا بن مائري �أن ط ّبقها على‬ ‫ال�سلوك ال�سيا�سي الإ�سرائيلي‪ ،‬هي الأكرث قدرة على تف�سري املوقف‬ ‫ال�صهيوين من الثورات العربية املعا�صرة‪.‬‬ ‫وتقوم نظرية في�ستنغر على فكرة �أ�سا�سية هي �أن الفرد مييل‬ ‫للتحايل املعريف �إذا تناق�ض الواقع مع مكونات املنظومة املعرفية‬ ‫التي يعتنقها‪ ،‬ب ��أن يقوم «ب�صناعة « تف�سري للظاهرة يت�سق مع‬ ‫نظريته‪.‬‬ ‫وعند نقل هذه النظرية للثورات العربية املعا�صرة‪ ،‬جند �أن‬ ‫الفكر ال�صهيوين من خالل ما كتبه �أغلب الباحثني الإ�سرائيليني‬ ‫يف مراكز درا�ساتهم �أو التحليالت ال�صحفية والتلفزيونية �أو على‬ ‫مواقع االنرتنت‪ ،‬كان م�ستبعدا ح��دوث الثورات �أوال‪ ،‬وم�ستبعدا‬ ‫انت�شار هذه الثورات ثانيا‪ ،‬وم�شريا �إىل �أن احلركات الإ�سالمية‬ ‫و�إيران هي التي تقف وراء هذه الثورات (بعد حدوثها)‪ ،‬م�ستفيدة‬ ‫من ا�ضطهاد �سيا�سي وفقر اقت�صادي ثالثا‪.‬‬ ‫ومن خالل تتبعي ب�شكل وثيق ملا ينتجه الكتاب الإ�سرائيليون‪،‬‬ ‫ت�ب�ين يل ب�شكل ت��ام ب� ��أن ت �ق��دي��رات ه� ��ؤالء ال�ب��اح�ث�ين وتقديرات‬ ‫املخابرات الإ�سرائيلية عند بداية اال�ضطرابات قامت على فر�ضية‬ ‫را�سخة هي �أن النظام امل�صري ق��ادر على البقاء وجت��اوز الأزمة‪.‬‬ ‫ففي اليوم ال��ذي ب��د�أت فيه املظاهرات يف م�صر ك��ان رئي�س جهاز‬ ‫اال� �س �ت �خ �ب��ارات ال�ع���س�ك��ري��ة الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة �أف �ي��ف كو�شايف(‪Aviv‬‬ ‫‪ )Kochavi‬يخرب جلنة الدفاع وال�ش�ؤون اخلارجية يف الكني�ست‬ ‫الإ�سرائيلي ب�أن «حكومة الرئي�س مبارك لي�ست عر�ضة للتهديد‪،‬‬ ‫و�أن املظاهرات حتت ال�سيطرة‪ ،‬ولي�س لدينا �شكوك يف ا�ستقرار‬ ‫ال�ن�ظ��ام»‪ ،‬وعندما راج�ع��ه ع�ضو الكني�ست �أري��ه �إل ��داد‪ ،‬م��ن حزب‬ ‫االحت��اد الوطني‪ ،‬بعد �أي��ام‪ ،‬ق��ال‪« :‬م��ن ال�صعب التنب�ؤ مبثل هذه‬ ‫الأحداث»‪ ،‬ويبدو �أن الإ�سرائيليني نقلوا هذا التقدير �إىل الواليات‬ ‫املتحدة التي حتدثت وزيرة خارجيتها هيالري كلينتون يف بداية‬ ‫الثورة عن «ا�ستقرار النظام امل�صري»‪.‬‬ ‫ويبدو �أن الفكر ال�صهيوين كان �أ�سري �صورة ر�سمها للمظاهرات‬ ‫العربية ال�سابقة وق��درة الأنظمة العربية يف الغالب على كبحها‪،‬‬ ‫دون �إدراك عمق ال�تراك�م��ات املتمثلة يف ال�ت�غ�يرات ال�ت��ي �أ�صابت‬ ‫املجتمع العربي خالل الفرتة من ‪� 1973‬إىل الآن‪( ،‬وهي �إ�شكالية‬ ‫يبدو �أن الكثري منا �أي�ضا مل يتمكن من تلم�سها ب�شكل دقيق)‪.‬‬ ‫و�أوغ��ل الفكر ال�صهيوين يف ع��دم ات�ساقه امل�ع��ريف يف املرحلة‬ ‫الثانية من الثورات العربية‪� ،‬إذ توقعت اال�ستخبارات الإ�سرائيلية‬ ‫وب�ع����ض م��راك��ز الأب �ح��اث م��ع ب��داي��ة الأزم� ��ة �أن اجل�ي����ش امل�صري‬ ‫�سيتوىل احلكم ول��ن يكون هناك تغيري دراماتيكي يف ال�سلطة‪،‬‬

‫واتفق اغلب الباحثني مع التقديرات اال�ستخبارية الإ�سرائيلية‬ ‫ب��أن الأم��ر �سي�ؤول �إىل عمر �سليمان‪ ،‬لكن اجلي�ش ب��د�أ ينحاز �إىل‬ ‫مطالب �شباب الثورة بعد �أن ح�سمت معركة ال�شارع‪ ،‬وقد تبني ذلك‬ ‫من ق��ول ال�سفري الإ�سرائيلي ال�سابق يف م�صر زيفي مازل(‪Zvi‬‬ ‫‪ )Mazel‬يف بداية الثورة‪ ،‬ب��أن العامل العربي يف «�شبه ث��ورة‪ ،‬و�أن‬ ‫امل�صريني يرجمون القارب لكنهم لن يغرقوه»‪� ،‬أي �أن ما يجري هو‬ ‫تغري �سطحي‪ ،‬و�أن الأمر لن ي�صل لتغري جذري يف بنية ال�سلطة‪.‬‬ ‫وعند االنتقال �إىل امل�ستوى اخلارجي ل�سلوك النظام امل�صري‬ ‫اجلديد ب�شكل خا�ص والنظم العربية اجلديدة ب�شكل ع��ام‪ ،‬جند‬ ‫ب��ول ريفني (‪ ،)paul rivlin‬م��ن مركز مو�شي داي��ان للدرا�سات‬ ‫ال�شرق الأو�سطية والإفريقية‪ ،‬يرى �أن �أي نظام �سيا�سي جديد يف‬ ‫م�صر �سيكون معني بالو�ضع االقت�صادي ومتابعة ق�ضايا الف�ساد‬ ‫�أوال قبل العناية بالق�ضايا ال�سيا�سية اخلارجية على املدى الق�صري‬ ‫ورمب��ا املتو�سط‪ ،‬وه��و ما يعني �أن «�إ�سرائيل» �ستكون ق��ادرة على‬ ‫ا�ستثمار هذه الفرتة الفا�صلة ل�صاحلها‪.‬‬ ‫م�صادر القلق ال�صهيوين‬ ‫من الطبيعي �أن ال ينظر اخلرباء وامل�س�ؤولون الإ�سرائيليون‬ ‫�إىل كل الثورات العربية بالقدر ذاته من القلق‪� ،‬إذ بدا بع�ض القلق‬ ‫مما جرى يف تون�س‪ ،‬ولكن ذلك حتول لنوع من اخلوف بعد جناح‬ ‫الثورة ال�شعبية يف م�صر‪.‬‬ ‫ويعود اخلوف ال�صهيوين ب�شكل رئي�سي �إىل �إدراك تغري وزن‬ ‫ال�شارع العربي يف القرار ال�سيا�سي الر�سمي العربي‪ ،‬فقد كان هذا‬ ‫القرار يت�شكل بفعل عوامل عديدة �أقلها �أهمية هو رد الفعل ال�شعبي‬ ‫�أو موقف ال��ر�أي ال�ع��ام العربي‪ ،‬غ�ير �أن ال�ث��ورات الأخ�ي�رة جعلت‬ ‫موقف ال�شارع �أكرث وزنا يف ح�سابات الأنظمة‪ ،‬وترافق مع ذلك قلق‬ ‫احلكام العرب من تخلي �أمريكا عنهم على غرار التخلي عن بن‬ ‫علي ومبارك‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �سيجعل ه��ؤالء احلكام �أك�ثر ا�ستجابة‬ ‫لتطلعات �شعوبهم‪ ،‬وك�م��ا ي�ق��ول امل� ��ؤرخ الإ�سرائيلي ت��وم �سيغيف‬ ‫‪� Tom Segev‬أن ��س�لام «�إ� �س��رائ �ي��ل» ك��ان م��ع « �أ��ش�خ��ا���ص حكام»‬ ‫ولي�س مع ال�شعوب‪ .‬وملا كانت «�إ�سرائيل» ت��درك �أن موقف الر�أي‬ ‫العام العربي �أبعد كثريا عن التطابق مع ر�أي الأنظمة‪ ،‬ف�إنها بد�أت‬ ‫تتح�س�س الآثار املحتملة على ت�سارع العالقات العربية الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫بل احتماالت تراجعها‪� ،‬أي �أن وترية التطبيع �سترتاجع‪ ،‬كما �أن �أي‬ ‫عالقة مع «�إ�سرائيل» �ستكون حمفوفة باملخاطر يف املدى الزمني‬ ‫املنظور‪.‬‬ ‫وذه��ب بع�ض الإ�سرائيليني �إىل االعتقاد ب��أن تخلي الواليات‬ ‫املتحدة عن حلفائها (�شاه �إيران‪ ،‬بن علي‪ ،‬مبارك‪ ،‬و�إبعاد احلريري‬ ‫عن رئا�سة الوزراء اللبنانية) قد يتكرر مع «�إ�سرائيل» �إذا كان هناك‬ ‫�ضغط على الواليات املتحدة‪ ،‬وهو ما دعا اال�سرتاتيجي الإ�سرائيلي‬ ‫رون ب��ن ي�شاي ‪ Ron Ben –Yishai‬ليقول يف يديعوت احرنوت‬ ‫�إن «على «�إ�سرائيل» �أن ت�صبح �أك�ثر اعتمادا على ذاتها لأن هناك‬ ‫دليال متزايدا على �أن بع�ض الأمريكيني يرون «�إ�سرائيل» كعبء»‪،‬‬ ‫وهو ما �سبق �أن عبرّ عنه اخلبري اال�سرتاتيجي الأمريكي �أنتوين‬ ‫ك��ورد��س�م��ان يف ن�ي��وي��ورك ت��امي��ز يف ال �ث��اين م��ن ي��ون�ي��و‪ /‬حزيران‬ ‫‪.2010‬‬ ‫وتع ّمق اخلوف الإ�سرائيلي كما ر�أى �ألوف بني(‪)Aluf Benn‬‬ ‫يف «ه�آرت�س» ببع�ض املظاهر الرمزية مثل تهديد حزب اهلل باحتالل‬ ‫اجلليل‪� ،‬أو تعبري حما�س عن ثقة �أكرب بامل�ستقبل‪ ،‬وعبور ال�سفن‬ ‫الإيرانية قناة ال�سوي�س متجهة �إىل املوانئ ال�سورية‪.‬‬ ‫وي�شري «�أل��وف بني» �إىل التداعي ال�سريع وانتقال الثورة من‬ ‫منطقة لأخرى‪� ،‬إذ انتقال الثورة من بلد عربي لآخر بهذه ال�سرعة‪،‬‬ ‫وبقدر من الإيقاع املت�شابه‪ ،‬ي�ؤكد من وجهة نظر بع�ض الباحثني‬ ‫الإ�سرائيليني �أن فكرة العروبة باملعنى الثقايف والإيديولوجي ما‬ ‫تزال حية‪ ،‬و�أن انتقال منوذج التغيري الناجح مل ينتقل �إال للجوار‬ ‫العربي دون الإفريقي �أو الأ�سيوي (ت�شاد �أو النيجر �أو م��ايل �أو‬ ‫ال�سنغال �أو �إيران‪..‬الخ)‪.‬‬

‫وث �م��ة ق �ل��ق �إ� �س��رائ �ي �ل��ي �آخ � ��ر ي�ت�م�ث��ل يف اح �ت �م��ال ا�ستفادة‬ ‫الإ�سالميني من التغيري لأنهم الأكرث تنظيما وخربة يف العالقة‬ ‫مع املجتمع بفعل ملكيتهم للجمعيات وامل�ست�شفيات والنوادي‪ ،‬ثم‬ ‫�إن �أغلب ا�ستطالعات الر�أي تعطيهم الوزن الأكرب قيا�سا لغريهم‪،‬‬ ‫لكن ال�شعب لن يقبل (من وجهة نظر �إ�سرائيلية) ت�سليم احلكم‬ ‫لديكتاتورية دينية جديدة‪ ،‬ال�سيما �أن اجليل اجلديد الذي ميثل‬ ‫بو�صلة الثورة هم �أق��ل تدينا بدليل (طبقا للت�صور ال�صهيوين)‬ ‫عدم ظهور «�إ�سرائيل» ب�شكل بارز يف الثورة‪.‬‬ ‫وهنا ت�برز �إ�شكالية الفكر اال�سرتاتيجي ال�صهيوين‪ ،‬فمن‬ ‫ناحية كانت �آلة الدعاية ال�صهيونية تقوم على فر�ضية �أن م�شكلة‬ ‫«�إ�سرائيل» مع الدول العربية هي يف طبيعة النظم الديكتاتورية يف‬ ‫هذه الدول‪ ،‬غري �أن الثورات الدميقراطية العربية املعا�صرة جعلت‬ ‫«�إ�سرائيل» �أكرث قلقا من احتماالت دمقرطة العامل العربي‪ ،‬وتبني‬ ‫لها �أن �أن�سب الأو�ضاع لها هي يف ا�ستمرار النظم الديكتاتورية‪ ،‬كما‬ ‫�أن ات�ساع قاعدة الدميقراطية العربية �سيفقد «�إ�سرائيل» �شعار �أنها‬ ‫الدميقراطية الوحيدة يف ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫و�شكل ا�ستمرار معاهدة ال�سالم امل�صرية الإ�سرائيلية نقطة‬ ‫التوافق الأكرب بني الباحثني الإ�سرائيليني‪ ،‬معتمدين يف تف�سريهم‬ ‫على نقطة مركزية ه��ي عمق التبعية االقت�صادية والع�سكرية‬ ‫امل�صرية للواليات املتحدة‪ ،‬واعتبار ذلك �ضمانا لعدم قدرة م�صر‬ ‫على فك هذه التبعية يف مدى زمني متو�سط على �أقل تقدير‪.‬‬ ‫تداعيات الثورة على التوازنات الإ�سرائيلية؟‬ ‫ما �أن بد�أ غبار ال�صراع يف ميدان التحرير يف القاهرة ينجلي‬ ‫تدريجيا‪ ،‬حتى ب��د�أ الكتاب الإ�سرائيليون ي�شريون �إىل �أن غياب‬ ‫الرئي�س مبارك يعني فقدان ما �سماه بنيامني بن اليعازر الر�صيد‬ ‫اال�سرتاتيجي لـ»�إ�سرائيل» لأنه كان ميثل الكابح حلركة حما�س‪،‬‬ ‫وقوة قادرة على الت�ضييق على الدبلوما�سية الإيرانية‪� ،‬إىل جانب‬ ‫دوره كو�سيط بني «�إ�سرائيل» وال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫كذلك ربط املفكرون الإ�سرائيليون بني زلزال الثورات العربية‬ ‫وبني اخللل اال�سرتاتيجي الذي �أ�صاب املنطقة بعد الثورة الإيرانية‬ ‫ع��ام ‪ ،1979‬ث��م تنامي احل��رك��ات ال�شعبية امل�سلحة ال �سيما حزب‬ ‫اهلل‪ ،‬ثم انتكا�س العالقات الإ�سرائيلية الرتكية‪ ،‬و�أخ�يرا التململ‬ ‫الأوروبي من «الرعونة» الإ�سرائيلية يف جمال الت�سوية ال�سيا�سية‬ ‫من ناحية‪ ،‬و�آثار الأزمة االقت�صادية العاملية على عدد من الدول‬ ‫�أهمها الواليات املتحدة من ناحية ثانية‪ ،‬وتكاد تكون زاوية الر�أي‬ ‫يف �صحيفة ه�آرت�س الأكرث متثيال لهذا التوجه‪.‬‬ ‫�أما على امل�ستوى الإ�سرائيلي املبا�شر‪ ،‬فقد متحورت املناق�شات‬ ‫ال�صهيونية حول فرتة ما بعد الثورات العربية يف ثالثة �أبعاد‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال �ب �ع��د االق �ت �� �ص ��ادي‪ :‬ي� ��رى ال �ب��اح �ث��ون االقت�صاديون‬ ‫الإ�سرائيليون �أن خروج م�صر من ال�صراع العربي ال�صهيوين منذ‬ ‫‪ 1977‬ق ّل�ص الإنفاق الدفاعي الإ�سرائيلي من ‪ 24‬يف املئة من �إجمايل‬ ‫الناجت املحلي يف ثمانينات القرن املا�ضي �إىل ‪ 7‬يف املئة حاليا‪ ،‬وهو‬ ‫م��ا ع�برت عنه �صحيفة ماركر(‪ )Marker‬الإ�سرائيلية‪ ،‬وترى‬ ‫ال�صحيفة �أن ه��ذه ال �ث��ورات ق��د تغري امل�ن��اخ ال�سيا�سي للمنطقة‬ ‫ب�شكل ق��د ي�ق��ود �إىل «ك��ارث��ة اقت�صادية» لأن «�إ��س��رائ�ي��ل» �ستعيد‬ ‫توزيع مواردها بني الدفاع واالقت�صاد ال�سلمي‪ ،‬واعتربت (يديعوت‬ ‫�أحرنوت) �أن ذلك �سي�ؤدي �إىل «�إعادة هيكلية املوازنة الإ�سرائيلية»‬ ‫ب�شكل كامل‪ ،‬وهو ما �سينعك�س على م�ستوى الرفاه العام للمجتمع‬ ‫وقدرة الدولة على ت�سوية امل�شكالت االجتماعية‪.‬‬ ‫‪ -2‬البعد ال�سيا�سي‪ ،‬وتتعدد زواي��اه‪ :‬فمن جانب ي�سعى بع�ض‬ ‫الكتاب ال�صهاينة �إىل الت�أكيد على �أن «اال�ضطرابات» يف العامل‬ ‫العربي تعزز الفكرة القائلة ب�أن الق�ضية الفل�سطينية لي�ست هي‬ ‫ال�سبب يف عدم اال�ستقرار يف ال�شرق الأو�سط بل اال�ستبداد ال�سيا�سي‬ ‫والفقر‪ ،‬الأمر الذي ي�ستدعي �أن تتوجه الدبلوما�سية ال�صهيونية‬ ‫�إىل تكري�س ه��ذه الفكرة‪ ،‬ال �سيما �أن الق�ضية الفل�سطينية من‬ ‫وجهة النظر هذه مل تكن بارزة يف �شعارات هذه الثورات كما ر�أت‬

‫افتتاحيات بع�ض ال�صحف مثل (اجلروزمل بو�ست)‪.‬‬ ‫غ�ير �أن ال �ث��ورات طرحت بع�ض االح�ت�م��االت التي ت��اه الفكر‬ ‫ال�صهيوين يف مالب�ساتها‪ ،‬وات���ض��ح ذل��ك يف ق��در كبري م��ن عدم‬ ‫التوافق حولها مثل‪:‬‬ ‫ت��راك��م ال���ض�غ��وط ال��دب�ل��وم��ا��س�ي��ة ع�ل��ى «�إ� �س��رائ �ي��ل» للتعجيل‬ ‫بالت�سوية م��ع ك��ل م��ن �سوريا والفل�سطينيني‪ ،‬وه��و ال ��ر�أي الذي‬ ‫يتبناه الع�سكريون ودوائ��ر اال�ستخبارات ال�صهيونية‪� ،‬إذ الثورات‬ ‫العربية �ستجعل الأنظمة ال�سيا�سية العربية �أقل خ�ضوعا للمطالب‬ ‫ال�صهيونية بفعل تنامي وزن ال�شارع العربي يف القرار ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫وهو �أمر قد يخلق حالة من اال�ضطراب الوا�سع يف املنطقة ب�شكل‬ ‫ي�ؤثر على الواليات املتحدة و�أوروبا يف ظل �أو�ضاع اقت�صادية دولية‬ ‫خ��ان �ق��ة‪ ،‬وي ��رى ال��دك �ت��ور دي�ف�ي��د بوكاي(‪ )David Bukai‬من‬ ‫جامعة حيفا �أن ما حدث ي�شري �إىل «مرحلة عنف وعدم ا�ستقرار‬ ‫�ستعم ال�شرق الأو�سط»‪ ،‬وهو �أمر قد يدفع الواليات املتحدة و�أوروبا‬ ‫لل�ضغط على «�إ�سرائيل» للتجاوب مع اجلهود الدولية لت�سوية‬ ‫ال�صراع على �أ�سا�س حل الدولتني‪ .‬وي��رى �إي�لان مزراحي (‪Ilan‬‬ ‫‪ ،)Mizrahi‬نائب رئي�س املو�ساد ال�سابق وامل�ست�شار الأمني ال�سابق‬ ‫لرئي�س ال��وزراء ال�سابق �أومل��رت‪� ،‬أن» الت�سوية مع �سوريا �ست�ساعد‬ ‫ع�ل��ى �إ� �ض �ع��اف �إي� ��ران م��ن خ�ل�ال ف��ك ال�ت�ح��ال��ف ب�ين الطرفني»‪،‬‬ ‫وبالتايل �إ�ضعاف القوى الدينية يف املنطقة‪ ،‬مع �ضرورة التنبه �إىل‬ ‫�أن «�إ�سرائيل» فقدت تركيا بعد �إي��ران‪ ،‬وهي الآن قلقة من فقدان‬ ‫الدور امل�صري ككابح حلركة حما�س و�إيران‪ ،‬كما �أ�شرنا �سابقا‪.‬‬ ‫غري �أن تيارا �آخ��ر يقوده بنيامني نتنياهو ي��رى �أن الثورات‬ ‫الدميقراطية �سيخطفها الإ�سالميون‪ ،‬ما يجعل «�إ�سرائيل» �أكرث‬ ‫ح��ذرا يف مو�ضوعات الت�سوية‪ ،‬لأن املنطقة مقبلة على حالة من‬ ‫عدم اال�ستقرار‪ ،‬وهو ما �أكده نتنياهو يف خطابه �أمام رجال القانون‬ ‫يف الثاين من فرباير‪� /‬شباط‪ ،‬وي�ساند هذا الر�أي ت�صور لدى بع�ض‬ ‫الكتاب الإ�سرائيليني �أن علينا �أن ننتظر لعل موجة «الدمقرطة»‬ ‫العربية تطال �سوريا و�إي��ران ما يفتح جماال �أو�سع للدبلوما�سية‬ ‫الإ�سرائيلية ويجعل ال�ضغط عليها �أقل حدة‪.‬‬ ‫ يرى تيار �آخر �أن خماطر الثورات العربية ي�ستدعي خطوات‬‫ا�ستباقية م��ن «�إ��س��رائ�ي��ل»‪ ،‬فقد دع��ا املحامي الإ�سرائيلي دا�شيل‬ ‫�شابريو (‪ )Dashiell Shapiro‬يف مقال يف �صحيفة كري�ستيان‬ ‫�سيان�س مونيتور الأمريكية �إىل �أن على «�إ�سرائيل» «�إعادة احتالل‬ ‫غزة لأن الأخوان امل�سلمني يف ظل املناخ ال�سيا�سي اجلديد يف م�صر‬ ‫�سيمدون غزة بالعون وب�شكل يهدد �أمن «�إ�سرائيل»»‪.‬‬ ‫‪ -3‬البعد الفكري والثقايف‪ :‬مييل تيار فكري ملحاولة ا�ستثمار‬ ‫هذه الثورات للت�أكيد على �أن ما يجري يف العامل العربي هو نتيجة‬ ‫لأو�ضاع داخلية يف هذه الدولة (الفقر والقهر ال�سيا�سي والف�ساد)‪،‬‬ ‫ولي�س لدوافع خارجية كال�صراع العربي ال�صهيوين‪ ،‬وهو الر�أي‬ ‫الذي كرره نائب وزير اخلارجية الإ�سرائيلي داين �أيلون (‪Danny‬‬ ‫‪.)Ayalon‬‬ ‫اخلال�صة‬ ‫مي�ك��ن حت��دي��د �أب ��رز م�لام��ح ال�ف�ك��ر ال�صهيوين يف معاجلته‬ ‫للثورات العربية يف الآتي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ف�شل ذريع يف توقع حدوثها‪ ،‬ويف توقع م�سارها‪ ،‬بل ميكن‬ ‫القول �إن الفكر العربي يف جممله كان �أكرث �إدراكا ملا يجري‪ ،‬وقد‬ ‫�شمل الف�شل الإ�سرائيلي مراكز درا�ساتهم وا�ستخباراتهم وتقديرات‬ ‫مفكريهم على اختالف توجهاتهم‪.‬‬ ‫‪ -2‬هناك ارتباك �شديد يف تقدير التيارات الفكرية ال�صهيونية‬ ‫للنتائج املرتتبة على ه��ذه ال�ث��ورات‪ ،‬رغ��م �أن ال�سمة العامة �أكرث‬ ‫ميال للت�شا�ؤم‪.‬‬ ‫مركز الزيتونة للدرا�سات وال�ست�شارات ال�سيا�سية‬ ‫‪http://www.alzaytouna.net/‬‬ ‫‪arabic/?c=201&a=139519‬‬

‫الأن�ساق املعرفية وانتفا�ضة القد�س‬ ‫حازم ع ّياد‬ ‫�أ�شار الدكتور وليد عبد احلي �إىل �أن �إ�شكالية الن�سق املعريف ال�صهيوين‬ ‫تقف وراء الف�شل لدى الكيان ال�صهيوين يف توقع الثورات العربية وانت�شارها‪،‬‬ ‫كما �أدت �إىل حالة من التخبط الوا�ضحة يف قراءتهم للم�شهد الثوري العربي‬ ‫وتداعياته ال�سيا�سية والأمنية واالقت�صادية‪.‬‬ ‫بالن�سبة للكيان ال�صهيوين ف�إن ما حدث ويحدث يف العامل العربي ميثل‬ ‫ر�أ�س اجلبل اجلليدي الذي لن تتك�شف �إبعاده �إال بعد اندالع انتفا�ضة فل�سطينية‬ ‫جديدة‪ ،‬ولعل هذا ما دفع ق��ادة اجلي�ش ال�صهيوين �إىل و�ضع ا�سرتاتيجيات‬ ‫وخطط ملواجهة هذا التهديد‪ ،‬لدرجة القيام مبناورات وتوزيع كتيبات على‬ ‫اجلنود ال�صهاينة متثل خطوطا عامة لكيفية التعامل مع هذا احلدث املتوقع‪،‬‬ ‫والذي يذهب البع�ض �إىل جعل �شهر �أيلول القادم موعدا نهائيا الندالعه‪.‬‬ ‫احلدث يحمل يف طياته بعدين جديدين‪ ،‬دفعا قادة الكيان لل�سعي نحو‬ ‫التحوط من نتائجه وتداعياته‪.‬‬ ‫البعد االول يتعلق بردة فعل ال�شارع العربي الثائر واملحتقن وامل�ستاء من‬ ‫الطريقة التي مت فيها ادارة �ش�ؤونه الداخلية واخلارجية وعلى ر�أ�سها �صراعه‬ ‫مع الكيان ال�صهيوين‪ ،‬فهل �سيتكرر �سيناريو انتفا�ضة الأق�صى ليخرج ال�شارع‬ ‫العربي عن بكرة �أبيه حمتجا �أم �أن الأمور �ستتطور �إىل ما هو ابعد من ذلك‪،‬‬ ‫لتمثل �سيال جارفا وقوة دفع جديدة للثورات العربية ب�شكل قد يقلقل بع�ض‬ ‫الدوائر الغربية اىل جانب الأنظمة العربية‪ ،‬وهل �ستتمكن الأنظمة العربية‬ ‫من احتواء غ�ضبة ال�شارع العربي كما حدث يف االنتفا�ضتني ال�سابقتني‪.‬‬

‫ال�ب�ع��د ال �ث��اين ويتعلق ب��امل��وق��ف ال ��دويل وع�ل��ى ر�أ� �س��ه امل��وق��ف الأمريكي‬ ‫والأوروب � � � ��ي ال� ��ذي ي� �ح ��اول �أن ي�ظ�ه��ر مب�ظ�ه��ر ال �ن �� �ص�ير حل �ق��وق الإن�سان‬ ‫والدميقراطية يف العامل العربي‪ ،‬فهل �ستتقبل الأ�سرة واملجتمع الدويل القمع‬ ‫ال�صهيوين النتفا�ضة ال�شعب الفل�سطيني املقبلة‪� ،‬أم �سن�شهد حتوال يف هذه‬ ‫ال�سيا�سات واملواقف‪.‬‬ ‫ما على الكيان ال�صهيوين اال ان يخترب هذه املعادلة اجلديدة ليت�أكد من‬ ‫حقيقة عمق التحوالت يف العامل العربي‪ ،‬ال �شك �أن �أي انتفا�ضة فل�سطينية‬ ‫جديدة �ستكون بنكهة جديدة و�ستفر�ض حتوالت عميقة يف ال�ساحة ال�سيا�سية‬ ‫العربية والدولية‪ ،‬و�ستثري حالة من الإرباك ال�شديد �ستعاين منها الأنظمة‬ ‫العربية وال��دوائ��ر الغربية‪ ،‬و�ست�ضيف متغريا ج��دي��دا �سيعقد م��ن امل�شهد‬ ‫ال�سيا�سي والثوري العربي جاعال منه حالة ي�صعب التحكم �أو ال�سيطرة عليها‪،‬‬ ‫وهذا يفر�ض ن�سقا معرفيا جديدا ي�سمى الن�سق املعريف الثوري املربك‪ ،‬ف�إذا كان‬ ‫الكيان ال�صهيوين قد و�ضع على �سلم �أولوياته البحث والتمحي�ص فيما حدث‬ ‫ويحدث وو�ضع اال�سرتاتيجيات وال�سيناريوهات‪ ،‬فماذا عن ال��دول العربية‬ ‫و�أنظمتها كيف �ستواجه ه��ذه املع�ضلة ه��ل �ستنتظر الكارثة دون �أي �إجراء‬ ‫وقائي و�إعداد م�سبق وترتيب للبيت الداخلي‪� ،‬أم �إنها �ستكتفي مبنا�شدة الكيان‬ ‫التهدئة التي ال تتنا�سب ون�سقه الفكري فهو يعد ملواجهة انتفا�ضة ثالثة بل‬ ‫ي�سعى لها من حيث ال ي��دري‪ ،‬ام انها �ستبقى ا�سرية اللحظة الراهنة تعي�ش‬ ‫تكافح الهواج�س الآنية‪ ،‬والأمر برمته يحتاج �إىل ت�أمل خا�صة �أن الثورات يف‬ ‫العامل العربي مل ي�صنعها كتاب وال مفكرين‪ ،‬و�إمنا �صنعها الواقع املعا�ش على‬ ‫الأر�ض من قبل ال�شعوب العربية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫براعم ال�سبيل‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫اعداد‪ :‬حممد ب�سام ح�سني‬

‫الطيور الغريبة‬

‫ن�أخذكم يف كل �أ�سبوع يف رحلة عرب الغابات اال�ستوائية لنتعرف على �أجمل الطيور الغريبة‬ ‫التي تعي�ش فيها من خالل الكتاب املقدم من دار املنهل نا�شرون وموزعون �ضمن �سل�سلة حيوانات مده�شة‬

‫الزرافة والع�صفوران‬

‫ُ‬ ‫تتجول يف الغابةِ‪َ ،‬ت�أك ُل �أورا َق الأ�شجا ِر‬ ‫كانتِ ال َّزراف ُة‬ ‫ال َعالي َة‪َ ،‬طعا ُمها املف�ض ُل‪ ،‬و ُتقد ُم امل�ساعد َة لمِ ن َيحتا ُج‪.‬‬

‫ان �ت �ب �ه��تِ ال � � َّزراف � � ُة‪،‬‬ ‫عن َّ‬ ‫ال�ش ّجرةِ‪،‬‬ ‫وابتعدت ِ‬ ‫الع�صفورين‬ ‫و� �ش �ك��رتِ‬ ‫ِ‬ ‫على حت��ذي��ره��ا‪َ ،‬ف َو َقفا‬ ‫�سعيدين‬ ‫َع�ل��ى قرنيها‬ ‫ِ‬ ‫ب �� �ص��داق �ت �ه��ا‪ُ ،‬يغنيانِ‬ ‫بفر ٍح‪.‬‬

‫�سل�سلة حكايات الزرافة‬ ‫ثالثون حكاية من ت�أليف جلنة تطوير مهارات القراءة يف دار املنهل تخاطب الأطفال من عمر (‪� )10-5‬سنوات تهدف اىل اي�صال‬ ‫املعارف والقيم للأطفال ب�أ�سلوب ب�سيط على ل�سان احليوانات ويتبع كل ق�صة �أن�شطة خمتلفة تركز على تنمية معارف الطفل‬

‫َم � َّرت ال��زراف��ة بع�صفورين �صغريين‪َ ،‬فقامت بجمع‬ ‫العيدان َلهما ‪َ ،‬و ُم�ساعد ِتهِما عَلى بنا ِء ع ٍُ�ش جميلٍ لهما‬ ‫�أَعلى َّ‬ ‫ال�ش َجرة‪.‬‬

‫تابعتِ ال َّزراف ُة جولتها يف الغابةِ‪َ ،‬ت�أك ُل �أورا َق الأ�شجا ِر‬ ‫الع�صفورين ي�صرخانِ ‪:‬‬ ‫َو ُت�ساع ُد املحتا َج‪ .‬فج�أ ًة ‪� ،‬سمعتِ‬ ‫ِ‬ ‫�أ َّيتها ال َّزراف ُة ابتعدي عن َّ‬ ‫ال�شجرةِ‪ ،‬احذري الأَفعى‪.‬‬


‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫ال�ستف�ساراتكم واقرتاحاتكم وم�شاركاتكم را�سلونا على عنواننا‪info@jas.org.jo:‬‬

‫ال�سبت ‪2011/4/2‬‬ ‫�إعداد‪� :‬سامر الدربي‬ ‫خالل هذا الأ�سبوع ميكننا �أن نر�صد كوكب الزهرة ذا اللمعان الباهر‪،‬‬ ‫وهو ي�شرق قبل ال�شم�س بحوايل �ساعتني‪.‬‬ ‫ويتلوه يف ال�شروق فجرا كوكب عطارد‪� ،‬أما امل�شرتي فقد بات ر�صده بعد‬ ‫مغيب ال�شم�س �صعبا‪ ،‬لأنه يكون منخف�ضاً ويغرب بعيد ال�شم�س‪ .‬وبالن�سبة‬ ‫لكوكب زحل فيمكن ر�صده طوال الليل يف الأفق اجلنوبي‪.‬‬ ‫مالحظة ‪« :‬القدر» هو مقيا�س للمعان الأجرام‪ .‬وكلما كان الرقم �أ�صغر‬ ‫(�أو �أكرب بال�سالب) كان اللمعان �أ�شدّ‪.‬‬

‫زحل في التقابل‬ ‫ب�سمة ذياب‬ ‫تغي‬ ‫ي�لاح��ظ املتابعون للكواكب يف ال�سماء رّ‬ ‫ملعان الكواكب وحت ّركها ما بني النجوم على مدى‬ ‫الأ�سابيع وال�شهور‪ .‬و�سما�ؤنا احلالية يف �آذار ت�شهد‬ ‫خفوت بع�ض الكواكب‪ ،‬وت�أ ّلق بع�ضها الآخر‪ ،‬فبينما‬ ‫ك��ان كوكب امل�شرتي هو املت�س ّيد ل�سماء الليل بعد‬ ‫غ ��روب ال���ش�م����س‪ ،‬ف�ه��ا ه��و زح ��ل ي�ب� ّك��ر يف �شروقه‬ ‫لي�صبح متزامناً مع غروب ال�شم�س (�آخر ال�شهر)‬ ‫يف ظاهرة ت�سمى «التقابل»‪ ،‬حيث تكون الأر�ض بني‬ ‫ال�شم�س وكوكب ما (وهو هنا زحل) على ا�ستقامة‬ ‫تقريباً‪ ،‬ما يعني �شروق الكوكب مع غروب ال�شم�س‪،‬‬ ‫وبقاءه مرئياً طوال الليل‪.‬‬ ‫زح��ل الم ��ع‪ ،‬و�سيظهر ب�ل�م�ع��ان �أك �ب�ر‪ ،‬وحجم‬ ‫ظاهري �أكرب‪ ،‬لأنه يف و�ضع التقابل‪ ،‬وميكن ر�ؤيته‬ ‫بالعني املجردة‪ ،‬مثل جنم المع بلون �أبي�ض م�صف ّر‪.‬‬ ‫وملن ي�ستخدم التل�سكوب‪ ،‬فهي فر�صة لر�ؤية حلقات‬ ‫زحل‪ ،‬وهي متيل قليال عن الو�ضع الأفقي مبقدار‬ ‫‪ 9‬درجات‪.‬‬

‫البدر الفائق «‪ »Super Moon‬بعدسات هواة الفلك‬ ‫م�ساء �سبت ‪ 2011 /3 / 19‬كان البدر ب�أكرب قطر ظاهري له خالل ثمانية ع�شر عاماً‪ ،‬حيث كان احل�ضي�ض القمريّ ‪ ،‬وكان القمر يف �أقرب نقطة له من الأر�ض‪ .‬وقد ت�سابق هواة‬ ‫الفلكي يف التقاط �صور له بعيد �شروقه‪ .‬وهذه بع�ض م�شاركات �أع�ضاء املنتدى الفلكي العربي‪.‬‬ ‫الت�صوير‬ ‫ّ‬ ‫�صور بدر الدين حامدي التقطت يف ال�صحراء اجلزائرية با�ستخدام‪:‬‬ ‫‪ .1‬كامريا رقمية «ديجيتال» ‪Sony Alpha DSLR-A230‬‬ ‫‪ .2‬كامريا موبايل (‪ 2‬ميجا بيك�سل) وتل�سكوب‪.‬‬ ‫كما يظهر البدر يف �سماء م�سقط ‪ /‬عُمان بعد�سة مروان ال�شويكي‪.‬‬ ‫ومتو�سط حجم البدر الظاهريّ املعتاد‪.‬‬ ‫�أما ال�صورة الأخرية‪ ،‬فهي للمقارنة بني البدر الفائق‬ ‫ّ‬

‫مسبار «ماسنجر»‬ ‫يلتقي مع كوكب عطارد‬ ‫خرب ي�شاركنا به « �إبراهيم �أجن��ار «ع�ضو‬ ‫املنتدى الفلكي العربي»‬ ‫جن�ح��ت م��رك�ب��ة ف���ض��ائ�ي��ة ت��اب�ع��ة لوكالة‬ ‫الف�ضاء الأمريكية نا�سا يف الدخول يف مدار‬ ‫حول كوكب عطارد لأول مرة‪.‬‬ ‫ومتكن امل�سبار الف�ضائي امل�سمى «ما�سنجر»‬ ‫م��ن االجت� ��اه يف م ��دار حم ��دد ح ��ول الكوكب‬ ‫م�� ّؤخ��راً بعد رحلة دام��ت �ست �سنوات ون�صف‬

‫قطع فيها ‪ 7.9‬مليار كلم‪ ،‬وبعد مناورات ذكية‬ ‫لتجنب �أن يتم �سحبه بفعل جاذبية ال�شم�س‪.‬‬ ‫وحتلق املركبة الف�ضائية الآن على بعد‬ ‫حوايل ‪ 46‬مليون كم من ال�شم�س و‪ 155‬مليون‬ ‫كم من الأر�ض‪.‬‬ ‫و�ستلتقط املركبة �أول جمموعة كاملة من‬ ‫ال�صور ل�سطح الكوكب‪ ،‬كما �ستجمع املعلومات‬ ‫عن غالفه اجلوي‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫فوزي برهوم‪« :‬حما�س» لي�س لديها �شروط لزيارة عبا�س قطاع غزة‬

‫املجل�س الع�سكري يف م�صر يقرر‬ ‫الإفراج عن ‪ 14‬فل�سطين ًّيا‬ ‫لندن – وكاالت‬ ‫قالت املنظمة العربية حلقوق الإن�سان يف بريطانيا �إن املجل�س‬ ‫الع�سكري الأع �ل��ى يف م�صر �سينفذ ق ��رارت ب��الإف��راج ع��ن معتقلني‬ ‫فل�سطينيني يف �سجون م�صرية‪ ،‬وذلك "بعد �ضغوط عديدة مار�سها‬ ‫املعتقلون و�أهلوهم وحماموهم ومنظمات حقوقية متعددة"‪.‬‬ ‫وعلمت املنظمة �أن "املجل�س الع�سكري الأعلى قرر تنفيذ قرارت‬ ‫الإف��راج عن ‪ 14‬معتقال فل�سطين ًّيا يوم الأح��د القادم‪ ،‬كانت املحاكم‬ ‫ريا جرى‬ ‫امل�صرية �أ�صدرت قرارات حديثة بالإفراج بحقهم �إال �أن ت�أخ ً‬ ‫يف تنفيذ هذه القرارات"‪.‬‬ ‫وث� ّم�ن��ت املنظمة ال�ع��رب�ي��ة حل�ق��وق الإن �� �س��ان يف بريطانيا قرار‬ ‫املجل�س الع�سكري الأعلى "الذي �سي�ضع حدًا ملعاناة بع�ض املعتقلني‬ ‫وت��دع��و �إىل �إط�ل�اق ��س��راح كافة املعتقلني ال��ذي��ن مل ت�صدر بحقهم‬ ‫قرارات بالإفراج حتى الآن"‪.‬‬

‫ع َّبا�س يتلقى‬ ‫دعوةً لزيارة القاهرة الأربعاء‬ ‫رام اهلل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن �سفري م�صر ل��دى ال�سلطة الفل�سطينية يا�سر عثمان �أن‬ ‫رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س تلقى دع��و ًة ر�سمي ًة لزيارة م�صر يوم‬ ‫الأربعاء املقبل‪ ،‬للقاء رئي�س املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة يف م�صر‬ ‫امل�شري ح�سني طنطاوي وكبار امل�س�ؤولني امل�صريني‪.‬‬ ‫وح��ال ح��دوث الزيارة‪� ،‬ستكون �أول زي��ارة لعبا�س �إىل م�صر بعد‬ ‫تنحي الرئي�س امل�صري ال�سابق ح�سني مبارك‪ ،‬وليكون بذلك ثاين‬ ‫رئي�س عربي بعد الرئي�س ال�سوداين عمر ح�سن الب�شري يزور م�صر يف‬ ‫�أعقاب التطورات الدراماتيكية هناك‪.‬‬ ‫وق��ال ال�سفري عثمان يف ت�صريح ل�صحيفة "الأيام"‪" :‬لقد مت‬ ‫خالل ات�صال هاتفي �أجراه وزير اخلارجية امل�صري نبيل العربي مع‬ ‫عبا�س اخلمي�س توجيه دع��وة ر�سمية �إىل زي��ارة م�صر يوم الأربعاء‪،‬‬ ‫للقاء م�س�ؤولني‪ ،‬لبحث ق�ضايا ال�سالم وامل�صاحلة والعالقات الثنائية‬ ‫بني م�صر وفل�سطني"‪.‬‬ ‫وو�صف ال�سفري عثمان هذه الزيارة باملهمة‪ ،‬وقال‪" :‬لهذه الزيارة‬ ‫�أهمية كبرية‪ ،‬فهي �أوال ت�أتي يف �أعقاب الثورة يف م�صر‪ ،‬وت�أتي يف ظل‬ ‫مرحلة انتقالية يحتاج فيها ال�ط��رف��ان ت�أكيد ق��وة العالقة و�سبل‬ ‫التعاون يف املرحلة املقبلة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬الزيارة ت�أتي كذلك يف �أعقاب �إطالق الرئي�س عبا�س‬ ‫م�ب��ادرت��ه لإن�ه��اء االن�ق���س��ام‪ ،‬وب��ال�ت��ايل ف�إنها ت��أت��ي يف مرحلة دقيقة‬ ‫وح�سا�سة‪ ،‬و�ستكون الزيارة بكل ت�أكيد دفعة �إىل الأمام للعالقات بني‬ ‫اجلانبني"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت القاهرة �شهدت يف الأ�سابيع الأخ�ي�رة ح��رك� ًة ن�شط ًة يف‬ ‫العالقات الفل�سطينية– امل�صرية‪� ،‬إذ زار القاهرة ‪� 3‬أع�ضاء جلنة‬ ‫مركزية يف حركة فتح‪ ،‬وهم‪ :‬عزام الأحمد ونبيل �شعث ونا�صر القدوة‬ ‫الذين التقوا كبار امل�س�ؤولني امل�صريني‪.‬‬ ‫كما زار القاهرة وفد من حركة حما�س برئا�سة ع�ضوي املكتب‬ ‫ال�سيا�سي حممود الزهار وخليل احلية‪.‬‬ ‫وبينما جتري يف م�صر حاليا م�شاورات داخلية لإدخال ت�سهيالت‬ ‫جديدة على حركة الفل�سطينيني‪� ،‬سواء عرب معرب رف��ح احلدودي‬ ‫بني م�صر وغزة �أو احلركة الفل�سطينية ب�شكل عام من خالل املعابر‬ ‫امل�صرية‪ ،‬ف�إن هذه احلركة الدبلوما�سية الن�شطة تدح�ض حتليالت‬ ‫قالت �إن م�صر لن تكون متفرغة للملف الفل�سطيني خالل الفرتة‬ ‫االنتقالية يف م�صر‪.‬‬

‫�أبو عبيدة‪ :‬امل�صاحلة بحاجة �إىل �إنهاء‬ ‫االعتقاالت والتن�سيق الأمني مع االحتالل‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ره� ��ن ال �ن��اط��ق الإع �ل�ام� ��ي با�سم‬ ‫ك �ت��ائ��ب ال���ش�ه�ي��د ع��زال��دي��ن الق�سام‪،‬‬ ‫اجل� �ن ��اح ال �ع �� �س �ك��ري حل��رك��ة املقاومة‬ ‫الإ�سالمية "حما�س"‪� ،‬أبوعبيدة جناح‬ ‫زي� ��ارة رئ �ي ����س ال���س�ل�ط��ة الفل�سطينية‬ ‫حممود عبا�س �إىل غزة من اجل امتام‬ ‫امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬ب�إطالق �سراح‬ ‫مئات املعتقلني ال�سيا�سيني يف �سجون‬ ‫ال�سلطة بال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫و� �ش��دد �أب ��و ع�ب�ي��دة يف ت�صريحات‬ ‫�صحفية ل��ه يف قطاع غ��زة على �أهمية‬ ‫حل ملف االعتقال ال�سيا�سي يف ال�ضفة‬ ‫لإجناز امل�صاحلة‪ ،‬وقال‪�" :‬إنه عار على‬ ‫ج�ب�ين �سلطة "فتح" �أن ت�ت�ح��دث عن‬ ‫امل �� �ص��احل��ة وه ��ي ت�ع�ت�ق��ل املجاهدين‪،‬‬ ‫وحتمي االحتالل من خ�لال التن�سيق‬ ‫الأم� �ن ��ي معه"‪ .‬و�أ� � �ض ��اف‪" :‬للأ�سف‬ ‫ع �ب��ا���س ال ي �ج��د م ��ن ي �� �ص��دق��ه؛ لأن‬ ‫�أج �ه��زت��ه الأم �ن �ي��ة ت�ع�ت�ق��ل املقاومني‬ ‫ال� ��� �ش ��رف ��اء وت �� �س �ت �م��ر با�ستدعائهم‬ ‫ومالحقتهم من خالل التن�سيق الأمني‬ ‫مع االحتالل"‪ .‬و�أ�شار �أبو عبيدة �إىل �أن‬ ‫دعوة عبا�س للم�صاحلة "�ستبقى فقط‬ ‫جم��رد فقاعات وح�بر على ورق �إذا مل‬ ‫تكن م�صدقة وم�شفوعة ب� ��أداء وطني‬ ‫على الأر���ض من خالل وقف االعتقال‬ ‫ال�سيا�سي واملالحقة الأمنية للمقاومني‬ ‫ووقف التن�سيق مع االحتالل"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف‪" :‬هذه ه ��ي الطريقة‬ ‫ال��وح �ي��دة ال �ت��ي مي �ك��ن �أن ي �ث �ب��ت من‬ ‫خاللها القائمون على �سلطة "فتح" يف‬

‫رام اهلل �أنهم �صادقون بالفعل بالتوجه‬ ‫�إىل م�صاحلة فل�سطينية"‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخ��ر ات�ه��م �أب��و عبيدة‬ ‫القادة الإ�سرائيليني بالكذب ب�ش�أن امتام‬ ‫�صفقة اجل �ن��دي الإ��س��رائ�ي�ل��ي الأ�سري‬ ‫لدى املقاومة جلعاد �شاليط‪ ،‬و�أ�شار �إىل‬ ‫�أن خروجهم ب�ين احل�ين والآخ ��ر عرب‬ ‫و�سائل الإعالم ال�صهيونية‪ ،‬يف �أحاديث‬ ‫ي ��دع ��ون ف �ي �ه��ا ح��ر� �ص �ه��م ع �ل��ى �إمت� ��ام‬ ‫ال�صفقة‪ ،‬هو خداع ل�شعبهم‪.‬‬ ‫و� �ش��دد �أب� ��و ع �ب �ي��دة �أن �أمنياتهم‬ ‫بتحرير �شاليط �ستذهب �أدراج الرياح‬ ‫كما ذهبت �أمنيات اومل��رت وليفني من‬ ‫قبل‪ ،‬حمم ً‬ ‫ال يف الوقت ذاته االحتالل‬ ‫امل�س�ؤولية الكاملة عن تعطيل ال�صفقة‪.‬‬ ‫وق � ��ال‪" :‬ب�إمكان ق� ��ادة االح� �ت�ل�ال �أن‬ ‫يتخذوا قراراً جريئاً باال�ستجابة ملطالب‬ ‫ف���ص��ائ��ل امل �ق��اوم��ة و�إن �ه��اء ال�صفقة"‪.‬‬ ‫وا�� �س� �ت ��درك ق ��ائ�ل� ً‬ ‫ا‪" :‬يبدو �أن ق ��ادة‬ ‫االحتالل �أجنب من �أن يتخذوا القرار‬ ‫لإمت ��ام ال�صفقة واال��س�ت�ج��اب��ة ملطالب‬ ‫امل �ق��اوم��ة الفل�سطينية"‪ .‬و�أ�� �ض ��اف‪:‬‬ ‫"امل�س�ألة وا�ضحة جداً‪ ،‬ونحن قلنا منذ‬ ‫فرتة ولن نزيد عليها �إن هذه ال�صفقة‬ ‫لها م�سار معروف ووا�ضح املعامل منذ‬ ‫البداية لإمتامها �إذا ا�ستجاب االحتالل‬ ‫ل �ل �� �ش��روط واظ� �ه ��ر ق� ��درة ع �ل��ى �إمت ��ام‬ ‫ال���ص�ف�ق��ة ��س�ت�ت��م‪ ،‬و�إال ��س�ت�ب�ق��ى ت ��راوح‬ ‫مكانها"‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬ ‫وم��ن جانبه‪ ،‬اتهم املتحدث با�سم‬ ‫حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‬ ‫ف ��وزي ب��ره��وم ح��رك��ة "فتح" بعرقلة‬ ‫زي ��ارة حم�م��ود ع�ب��ا���س �إىل ق�ط��اع غزة‬

‫م�ؤمتر لكتائب الق�سام‬

‫مبوافقتها امل�شروطة للزيارة‪ ,‬و�أ�شارت‬ ‫"حما�س" �إىل �أن�ه��ا ات�خ��ذت اخلطوة‬ ‫الأوىل لإنهاء االنق�سام من خالل دعوة‬ ‫رئي�س ال ��وزراء الفل�سطيني ا�سماعيل‬ ‫ه�ن�ي��ة ل�ل��رئ�ي����س حم �م��ود ع�ب��ا���س للقاء‬ ‫يف غ ��زة �أو يف �أي م �ك��ان �آخ� ��ر لإنهاء‬ ‫االنق�سام‪.‬‬ ‫ول�ف��ت ب��ره��وم يف ت�صريح �صحفي‬ ‫له �أم�س اجلمعة االنتباه �إىل �أن مبادرة‬

‫هنية ت�ضمنت زيارة عبا�س لغزة لإجراء‬ ‫ح ��وارات �شاملة ع�ل��ى جميع الق�ضايا‬ ‫العالقة لتتوج بت�شكيل حكومة وحدة‬ ‫وطنية‪ ،‬و�أ��ش��ار �إىل ان "فتح" وعبا�س‬ ‫ي �ن��اورون اعالميا م��ن خ�لال ادعائهم‬ ‫بانهم ي��ري��دون زي��ارة غ��زة‪ ،‬وع��زا ذلك‬ ‫اىل االل�ت��زام��ات االمنية التي قطعتها‬ ‫�سلطة "فتح" ع�ل��ى نف�سها لأمريكا‬ ‫و"�إ�سرائيل"‪.‬‬

‫و�أ�ضاف برهوم �أن "حما�س" لي�س‬ ‫ل��دي �ه��ا � �ش��روط ل ��زي ��ارة ع �ب��ا���س لغزة‪،‬‬ ‫ول�ك�ن�ه��ا ب �ح��اج��ة ل�ترت �ي �ب��ات �سيا�سية‬ ‫وامنية‪ ،‬حتى تكون ال��زي��ارة ناجحة"‪،‬‬ ‫وع��د مطالبة "فتح" مب��وق��ف ر�سمي‬ ‫م� ��ن "حما�س" ل �ل�ت�رح �ي��ب ب ��زي ��ارة‬ ‫عبا�س تهربا من امل�صاحلة؛ لأن هنية‬ ‫ق��دم ال��دع��وة ب�شكل ر�سمي"‪ ،‬على حد‬ ‫تعبريه‪.‬‬

‫�إ�صابة الع�شرات يف مواجهات مع االحتالل خالل م�سريات اجلدار‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�صيب ع�شرات من املواطنني بحاالت اختناق‬ ‫ج � ��راء ان � ��دالع م��واج �ه��ات م ��ع ق � ��وات االحتالل‬ ‫اال�سرائيلي خالل امل�سريات الأ�سبوعية املناه�ضة‬ ‫جل��دار الف�صل العن�صري‪ ،‬وال�ت��ي انطلقت �أم�س‬ ‫يف قرى بلعني واملع�صرة وق�صرة وعابود وغريها‬ ‫عقب االنتهاء من �أداء �صالة اجلمعة‪.‬‬ ‫ففي قرية املع�صرة جنوب بيت حلم �أ�صيب‬ ‫ع�شرات املواطنني بحاالت اختناق ج��راء �إطالق‬ ‫قوات االحتالل قنابل الغاز امل�سيل للدموع‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر �إعالمية �إن امل�سرية انطلقت‬ ‫من �أم��ام مدر�سة ال��زواه��رة الثانوية جت��اه جدار‬ ‫ال�ضم العن�صري‪ ،‬حيث �أط�ل��ق جي�ش االحتالل‬ ‫ال �ق �ن��اب��ل امل���س�ي�ل��ة ل �ل��دم��وع � �ص��وب امل �� �ش��ارك�ين يف‬ ‫امل�سرية‪.‬‬ ‫�أم��ا يف قرية بلعني ق��رب رام اهلل فقد �أ�صيب‬ ‫الع�شرات بحاالت اختناق نتيجة ا�ستن�شاق للغاز‬ ‫امل�سيل للدموع‪.‬‬ ‫وجاب املتظاهرون �شوارع القرية وهم يرددون‬ ‫ال�ه�ت��اف��ات ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬ال��داع�ي��ة �إىل ال��وح��دة ونبذ‬ ‫اخلالفات‪ ،‬وامل�ؤكدة على �ضرورة التم�سك بالثوابت‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ومقاومة االحتالل و�إط�لاق �سراح‬ ‫جميع الأ�سرى‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق اعتدى جنود االحتالل‪ ،‬على‬ ‫عدد من �أه��ايل قرية ق�صرة جنوب غرب نابل�س‪،‬‬ ‫مم��ن �أدوا ��ص�لاة اجلمعة على �أر��ض�ي�ه��م املهددة‬ ‫ب��اال� �س �ت �ي�لاء ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬وال �ق��ري �ب��ة م��ن م�ستوطنة‬

‫االحتالل يحر�ض على "حما�س" ويزعم‬ ‫ح�صولها على �صواريخ ت�سقط الطائرات‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يف حتري�ض جديد على قطاع غزة وحركة املقاومة الإ�سالمية‬ ‫"حما�س"‪� ،‬أفادت �صحيفة "�إ�سرائيل اليوم" العربية �أم�س اجلمعة‬ ‫�أن امل�ف��اج��أة التالية التي تقوم حركة "حما�س" ب��إع��داده��ا ملباغتة‬ ‫الكيان اال�سرائيلي تتمثل يف "�صواريخ م�ضادة للطائرات حممولة‬ ‫على الكتف"‪ ،‬بح�سب االعتقاد ال�سائد لدى قيادة "فرقة غزة" يف‬ ‫جي�ش االحتالل‪.‬‬ ‫ون�سبت ال�صحيفة �إىل قياديني يف "فرقة غزة" قولهم‪�" :‬إنه‬ ‫ت��وج��د ب �ح��وزة ح��رك��ة "حما�س" � �ص��واري��خ تطلق م��ن ع�ل��ى الكتف‬ ‫با�ستطاعتها تهديد طائرات حربية �إ�سرائيلية حتلق على ارتفاعات‬ ‫منخف�ضة"‪ ،‬ومت ‪-‬بح�سب زعمها‪ -‬تهريب هذه ال�صواريخ �إىل قطاع‬ ‫غزة عرب الأنفاق حتت الأر�ض"‪.‬‬ ‫وق��ال �ضابط �إ�سرائيلي كبري �إن �سالح اجلو اال�سرائيلي يته ّي�أ‬ ‫الحتمال تعر�ض الطريان احلربي لإطالق �صواريخ م�ضادة للطائرات‬ ‫من هذا النوع‪.‬‬

‫حكومة هنية تطالب ال�صليب الأحمر‬ ‫ب�إر�سال جلنة ملتابعة الأ�سرى املر�ضى‬ ‫غزة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫طالبت احلكومة الفل�سطينية يف غزة‪ ،‬اللجنة الدولية لل�صليب‬ ‫الأحمر ب�إيفاد جلنة طبية من قبلهم‪ ،‬لتوثيق كل احلاالت املر�ضية‬ ‫داخل ال�سجون الإ�سرائيلية‪ ،‬والتي تتزايد با�ستمرار نتيجة الإهمال‬ ‫الطبي‪ ،‬كذلك االلتقاء بالأ�سرى املر�ضى والإطالع على مدى خطورة‬ ‫حاالتهم املر�ضية‪ ،‬والعمل اجل��اد على �إخ��راج املعتقلني من زنازين‬ ‫العزل‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل لقاء وزير �ش�ؤون الأ�سرى والقد�س والالجئني‬ ‫يف غزة د‪.‬عطا اهلل �أبو ال�سبح‪ ،‬ووفد من وزارته مبدير مكتب ال�صليب‬ ‫الأحمر الدويل يف غزة‪ ،‬وذلك يف مقر اللجنة الدولية بغزة‪.‬‬ ‫وناق�ش �أب��و ال�سبح مع امل�س�ؤول ال��دويل التدهور الأخ�ير الذي‬ ‫ت�شهده ظ��روف الأ� �س��رى يف ظ��ل الت�ضييق ال��ذي مت��ار��س��ه �سلطات‬ ‫االح� �ت�ل�ال ع �ل��ى الأ� � �س� ��رى‪ ،‬وخ��ا� �ص��ة ظ � ��روف الأ� � �س� ��رى يف العزل‬ ‫االنفرادي‪.‬‬ ‫وتطرق �إىل ق�ضية الأ�سري عبا�س ال�سيد الذي خا�ض �إ�ضراب عن‬ ‫الطعام مدة ‪ 23‬يوما من �أجل �إخراجه من العزل االنفرادي‪ ،‬وكذلك‬ ‫نية الأ��س��رى خ�لال الأي��ام القادمة تنفيذ خطوات احتجاجية على‬ ‫ظروفهم القا�سية‪ ،‬للمطالبة ب�إنهاء م�أ�ساة زمالئهم املعزولني يف‬ ‫قبور العزل االنفرادي‪ ،‬كذلك ق�ضية الأ�سرى املر�ضى الذين ال يقدم‬ ‫لهم العالج يف ال�سجون رغم �أنهم يعانون من ظروف �صحية �صعبة‪،‬‬ ‫وحياتهم مهددة باخلطر‪ ،‬ومنهم الأ�سري هيثم �صاحلية الذي تعر�ض‬ ‫ملحاولة اغتيال وا�ضحة بد�س حبة �سم يف �شرابه‪.‬‬ ‫كذلك دع��ا ال�صليب �إىل العمل اجل��اد من اج��ل �إخ��راج الأ�سرى‬ ‫املعزولني من زنازين العزل االنفرادية؛ لأن ظروفهم قا�سية للغاية‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل وجود �أ�سرى معزولني منذ اعتقالهم قبل ‪ 8‬و‪� 9‬سنوات‪،‬‬ ‫ك��الأ��س�ير "جمال �أبوالهيجا"‪ ،‬و"عبد اهلل الربغوتى" و"ح�سن‬ ‫�سالمة" وغريهم‪ ،‬وقد نفذ الأ�سرى قبل �أيام يف عدة �سجون �إ�ضرابات‬ ‫عن الطعام للطالبة ب�إنهاء هذا املعاناة‪.‬‬ ‫من جانبه �أكد مدير ال�صليب �أن �أو�ضاع الأ�سرى ت�شهد بالفعل‬ ‫يف الآون��ة الأخ�ي�رة تراجعا‪ ،‬على �صعيد ت��زاي��د االنتهاكات بحقهم‪،‬‬ ‫وحرمانهم م��ن حقوقهم‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أن املنظمة ال��دول�ي��ة ت�سعى‬ ‫ال��س�ت�ع��اده ب��رن��ام��ج ال ��زي ��ارات لأ� �س��رى ق �ط��اع غ ��زة‪ ،‬ول �ك��ن جهودها‬ ‫ت�صطدم بتعنت االح�ت�لال ورف�ضه احلديث يف ه��ذه الق�ضية‪ ،‬فيما‬ ‫يعمل ال�صليب �أي�ضاً على التخفيف من معاناة الأ�سرى عرب العمل‬ ‫على �إيجاد حل لق�ضية الكنتني الذي ت�ؤرق �أ�سرى القطاع وتزيد من‬ ‫معاناتهم‪ ،‬واع��دا ببذل املزيد من اجلهد من �أج��ل حل الإ�شكاليات‬ ‫التي يعانى منها الأ�سرى يف ال�سجون‪.‬‬

‫(ار�شيفية)‬

‫"�شيلو"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م���ص��ادر حملية �إن �آالف ��ا م��ن �أهايل‬ ‫القرية �أدوا �صالة اجلمعة‪ ،‬على �أرا�ضيهم املهددة‬ ‫باال�ستيالء عليها‪ ،‬و�إن جنود االحتالل اعتدوا على‬ ‫جمموعة منهم‪ ،‬وحاولوا منع �آخرين من الو�صول‬ ‫للم�شاركة يف ال�صالة باملنطقة‪ ،‬ودعا خطيب �صالة‬ ‫اجلمعة امل�صلني �إىل التم�سك بالأر�ض وزراعتها‬ ‫واالع �ت �ن��اء ب�ه��ا‪ ،‬وامل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى ك��ل ��ش�بر منها‪،‬‬ ‫م�شددا على �ضرورة الوحدة الوطنية‪.‬‬ ‫ويف قرية عابود �شمال رام اهلل اعتدى جي�ش‬ ‫االح �ت�لال ع�ل��ى فعالية ل��زراع��ة �أ��ش�ت��ال الزيتون‬ ‫مبنا�سبة ي��وم الأر� ��ض‪ ،‬وقالت م�صادر حملية �إن‬ ‫�أه��ايل القرية توجهوا لزراعة �أ�شتال الزيتون يف‬ ‫ق��ري��ة ع��اب��ود مبنا�سبة ي��وم الأر�� ��ض‪ ،‬حيث حاول‬ ‫اجلنود ال�صهاينة م�ضايقة ال�شباب ومنعهم من‬ ‫اال��س�ت�م��رار ب��ال��زراع��ة‪ ،‬واق �ت�لاع ع��دد م��ن �أ�شتال‬ ‫الزيتون التي زرعوها‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ ��رى ان��دل�ع��ت م��واج�ه��ات عنيفة‬ ‫ع�صر اجلمعة بالقرب من حي الب�ستان يف �سلوان‬ ‫جنوبي امل�سجد االق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬وذك��رت م�صادر‬ ‫حملية �أن ق ��وات االح �ت�لال ال�ق��ت ال�ع���ش��رات من‬ ‫قنابل ال�غ��از امل�سيل للدموع والقنايل ال�صوتية‬ ‫باجتاه احلي‪ ،‬ومل يبلغ عن �إ�صابات حتى الآن‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ق � ��وات االح� �ت�ل�ال ق ��د اع �ت �ق �ل��ت بعد‬ ‫�صالة اجلمعة يف �سلوان الطفالن عنان �شويكي‬ ‫(‪ 14‬عاما)‪ ،‬وحممود �أ�سعد ال�شاوي�ش (‪ 15‬عاما)‬ ‫�أثناء وجودهما بالقرب من �شارع ال�شهيد �سامر‬ ‫�سرحان‪.‬‬

‫مع اقرتاب موعد انطالقه‬

‫نتنياهو يدعو مون ملنع ���طالق «�أ�سطول احلرية ‪»2‬‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع��ا رئ�ي����س احل�ك��وم��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة بنيامني‬ ‫نتنياهو �أم ����س اجل�م�ع��ة ال���س�ك��رت�ير ال �ع��ام للأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة ب��ان ك��ي م��ون للتدخل ملنع �إط�ل�اق قافلة‬ ‫دولية كبرية �إىل قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق��ال نتنياهو خالل ات�صال هاتفي مع مون‪:‬‬ ‫"هناك عنا�صر �إ�سالمية تخطط لإر� �س��ال هذه‬ ‫القافلة يف �شهر �أيار"‪ ،‬زاع ًما �أن "قطاع غزة مفتوح‬ ‫لإدخال جميع �أنواع ال�سلع عرب املعابر الربية‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن "حما�س ت �ق��ف �إي � ��ران وراءه � ��ا‪،‬‬ ‫والو�سائل القتالية التي �ضبطت على ظهر �سفينة‬ ‫(فيكتوريا) م ��ؤخ � ًرا تك�شف النقاب ع��ن ج��زء من‬ ‫امل�ساعي الإيرانية لتهريب الأ�سلحة �إىل غزة عرب‬ ‫البحر"‪.‬‬ ‫وذكر �أنه يجب على "�إ�سرائيل" العمل بحزم‬ ‫�ضد ت�سيري قوافل ال�سفن �إىل القطاع‪ ،‬م�شددًا على‬ ‫�أن اتفاقيات ال�سالم يجب �أن ت�شتمل على ترتيبات‬ ‫�أمنية را�سخة بهدف �ضمان ال�سالم‪.‬‬ ‫واتهمت احلملة الأوروبية لرفع احل�صار عن‬ ‫غ��زة ال�ت��ي تتخذ م��ن بروك�سيل م�ق� ًرا لها ال�شهر‬ ‫املا�ضي‪�" ،‬إ�سرائيل" بقلب احلقائق والتحري�ض‬ ‫�ضد �أ�سطول احلرية "‪ "2‬القادم �إىل غزة يف �شهر‬ ‫ايار املقبل‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اخل��ارج �ي��ة الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ت��وج�ه��ت يف‬ ‫ال�شهور الأخرية �إىل عدة حكومات �أوروبية‪ ،‬وطلبت‬ ‫منها ن�شر حت��ذي��رات ملواطنيها م��ن ال�ت��وج��ه �إىل‬ ‫غ��زة ع��ن ط��ري��ق ال�ب�ح��ر‪ ،‬وه��و م��ا فعلته بريطانيا‬ ‫وايرلندا‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن ي�شارك يف الأ�سطول الثاين �أكرث‬ ‫من ‪� 15‬سفينة‪� ،‬ستكون جمهزة حلمل الب�ضائع‪ ،‬كما‬

‫«�إ�سرائيل» تروج بحملة وا�سعة ملنع الأ�سطول من و�صول غزة‬

‫�ستحمل على متنها مئات املت�ضامنني‪ ،‬من �ضمنهم‬ ‫ال�صحفيون وال���س�ي��ا��س�ي��ون وال�ع��ام�ل��ون يف املجال‬ ‫الإن�ساين وفنانون ون�شطاء حقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪ ،‬ن��ددت "احلملة الأوروب �ي��ة لرفع‬ ‫احل�صار عن غزة" التي تتخذ من بروك�سيل مق ًرا‬ ‫لها باحلملة الإ�سرائيلية الدولية التي ت�شنها يف‬ ‫حم��اول��ة مل�ن��ع �أ� �س �ط��ول احل��ري��ة "‪ "2‬م��ن التوجه‬ ‫لغزة‪.‬‬ ‫و�أعربت يف بيان �صحفي �أم�س عن ثقتها املطلقة‬ ‫بانحياز الأم�ي�ن ال�ع��ام لل��أمم امل�ت�ح��دة �إىل جانب‬ ‫الأ�سطول ال��ذي يتما�شى مع الأع��راف والقوانني‬ ‫الدولية‪ ،‬م�ؤكدة �أنها ما�ضية يف طريقها لغزة "رغم‬

‫كل التهديدات الإ�سرائيلية"‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال�ع���ض��و يف احل �م �ل��ة الأوروب � �ي� ��ة ع�ضو‬ ‫ائتالف "�أ�سطول احلرية" ال��دويل رام��ي عبده‪:‬‬ ‫�إن "االت�صاالت التي �أجراها نتنياهو بالأمني العام‬ ‫ل ل��أمم امل�ت�ح��دة للتدخل ل��وق��ف �أ��س�ط��ول احلرية‬ ‫املتجه بدعوى �أنه يهدف �إىل ا�ستفزاز "�إ�سرائيل"‬ ‫وم�ن�ظ��م م��ن ق�ب��ل �إ��س�لام�ي�ين متع�صبني ال تعني‬ ‫�سوى الإفال�س يف مواجهة الأ�سطول"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪�" :‬إذا ما ا�ستمروا يف حملتهم �ضدنا‬ ‫ف�إننا �سن�صبح �أكرث ت�صميما على امل�ضي يف طريقنا‬ ‫وعليهم مراجعة التاريخ والتعلم من جتارب الأمم‬ ‫التي نا�ضلت �سلميا حتى ح�صلت على ا�ستقاللها"‪.‬‬

‫و�شدد عبده على �أن "مهمة �أ�سطول احلرية‬ ‫ه��ي مهمة �إن���س��ان�ي��ة �سلمية‪ ،‬ت�ه��دف لك�سر حاجز‬ ‫ال�صمت العاملي و�إن�ه��اء احل�صار اجلائر املفرو�ض‬ ‫على مليون وثمان مئة �ألف مواطن فل�سطيني"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن "�أي حماولة العرتا�ض الأ�سطول‬ ‫�سواء عرب الطرق ال�سيا�سية �أو الع�سكرية‪ ،‬تعد فع ً‬ ‫ال‬ ‫ينتهك القانون الدويل‪ ،‬ويجب �أن يعامل من قبل‬ ‫حكومات العامل بنا ًء على هذا الأ�سا�س"‪.‬‬ ‫وتابع عبده‪�" :‬سيدرك االحتالل عند حلظة‬ ‫الإبحار نحو غزة �أن خططه و�آلته الدعائية كانت‬ ‫فا�شلة و�أ��ض�ع��ف مم��ا يت�ص ّور‪� ،‬سيما �أن��ه �سيتفاج�أ‬ ‫بحجم امل�شاركة الوا�سعة ب��ه‪ ،‬خ�صو�صاً �أن حتالف‬ ‫الأ�سطول يت�سع لي�شمل مت�ضامنني من �أكرث من ‪12‬‬ ‫دولة �أوروبية ودول من �أمريكا الالتينية و�أفريقيا‬ ‫و�أ�سيا وكندا والواليات املتحدة الأمريكية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن الأ��س�ط��ول �سيحمل على متنه‬ ‫مئات املت�ضامنني من خمتلف �أنحاء العامل‪ ،‬بينهم‬ ‫ن��واب وحقوقيون‪� ،‬إ�ضافة �إىل مندوبني من �أكرث‬ ‫من ‪ 40‬و�سيلة �إعالمية دولية‪ ،‬م�ؤكدًا يف الوقت ذاته‬ ‫�أن االئ �ت�لاف �أع��د خطط ملختلف ال�سيناريوهات‬ ‫املتوقعة‪ ،‬حتى يتم التعامل معها‪.‬‬ ‫و��ش��دد ع�ب��ده على � �ض��رورة �أن ت�ق��وم حكومات‬ ‫ال ��دول امل���ش��ارك م��واط�ن��وه��ا يف الأ��س�ط��ول القادم‪،‬‬ ‫باتخاذ �إج ��راءات ملمو�سة ل�ضمان �أم��ن و�سالمة‬ ‫م��واط�ن�ي�ه��ا م��ن �أي اع �ت��داء ق��د ت�ق��وم ب�شنه قوات‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬كما فعلت يف �أ�سطول احلرية‬ ‫الأول‪.‬‬ ‫وذكر ب�أن تقرير الأمم املتحدة حول ح�صار غزة‬ ‫�أكد ب�شكل �صريح �أن احل�صار املفرو�ض على القطاع‬ ‫"غري ق��ان��وين‪ ،‬وال ي��وج��د ل��ه �سند يف القوانني‬ ‫الدولية �أياً كانت املربرات"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫‪9‬‬

‫ح�شود �ضخمة يف �صنعاء ت�شارك يف تظاهرات مناه�ضة و�أخرى م�ؤيدة ل�صالح‬

‫ال���رئ���ي�������س ال��ي��م��ن��ي ���س��ي��ق��دم «ال����غ����ايل وال��ن��ف��ي�����س»‬ ‫وامل��ع��ار���ض��ة ت��ط��ال��ب��ه «ب��ت�����ض��ح��ي��ة وح���ي���دة» ه���ي التنحي‬ ‫�صنعاء ‪( -‬ا‪ .‬ف ‪ .‬ب)‬ ‫تعهد الرئي�س اليمني علي عبد اهلل �صالح امام ح�شود �ضخمة‬ ‫م��ن م���ؤي��دي��ه يف �صنعاء ال��ت��ي ب��دت منق�سمة ب�ين جبهتني �أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬بالت�ضحية «بالغايل والنفي�س من اج��ل ال�شعب»‪ ،‬فيما‬ ‫دعته املعار�ضة اىل «ت�ضحية وحيدة» وهي ان يتنحى عن احلكم‪.‬‬ ‫وقال �صالح يف ميدان ال�سبعني القريب من الق�صر الرئا�سي‪:‬‬ ‫«�أتعهد لكم �أنني �س�أفدي هذا ال�شعب بالروح وبالدم»‪ .‬و�أ�ضاف‪:‬‬ ‫«�س�أ�ضحي بالدم والغايل والنفي�س من اجل جماهري �شعبنا اليمني‬ ‫العظيم»‪.‬‬ ‫وتوجه الرئي�س اليمني ال��ذي يحكم البالد منذ ‪ 32‬عاما‪،‬‬ ‫بال�شكر اىل م�ؤيديه الذين احت�شدوا يف ميدان ال�سبعني ويف �ساحة‬ ‫التحرير و�سط �صنعاء‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬ل���ن ارد ع��ل��ى اح���د ل��ك��ن ال�شكر وال��ت��ق��دي��ر لالبناء‬ ‫ال�شباب وال�شابات ولكل جماهري �شعبنا»‪.‬‬ ‫�إال انه متنى على املعار�ضني له ان «يكون خطابهم ح�صيفا‬ ‫وم�س�ؤوال يخاطبون به اجلماهري دون ان يتلفظوا بالفاظ غري‬ ‫م�س�ؤولة»‪.‬‬ ‫وقال املتحدث با�سم املعار�ضة حممد ال�صربي لقناة العربية‬ ‫ردا على كلمة �صالح ان «ال�شعب يريد منه ت�ضحية واح��دة‪ ،‬وهي‬ ‫ان يتنحى»‪.‬‬ ‫وي��واج��ه الرئي�س اليمني منذ نهاية ك��ان��ون ال��ث��اين حركة‬ ‫اح��ت��ج��اج��ي��ة ت��ط��ال��ب بتنحيه ع��ن احل��ك��م‪ ،‬ان�����ض��م ال��ي��ه��ا ع�شرات‬ ‫ال�ضباط وامل�س�ؤولني ال�سيا�سيني والدبلوما�سيني‪.‬‬ ‫وحتدث �صالح �أم�س فيما كان �آالف من املحتجني يوا�صلون‬ ‫اعت�صامهم امل�ستمر منذ ‪� 21‬شباط يف �ساحة قريبة ام��ام جامعة‬

‫�صنعاء اطلقوا عليها ا�سم «�ساحة التغيري»‪.‬‬ ‫وك��ان يفرت�ض ان ينظم املناوئون للرئي�س اليمني اجلمعة‬ ‫«يوم الزحف»‪ ،‬يف ا�شارة اىل امكانية تقدمهم نحو الق�صر الرئا�سي‪،‬‬ ‫اال انهم تخلوا عن هذه اخلطوة وف�ضلوا التو�سع يف اعت�صامهم‬ ‫نحو اماكن حميطة بجامعة �صنعاء‪.‬‬ ‫وب���دا ال��ت��وت��ر وا���ض��ح��ا يف ���ش��وارع �صنعاء ال��ت��ي انق�سمت اىل‬ ‫منطقتني‪ ،‬منطقة �شمالية جتمع فيها املطالبون برحيل �صالح‪،‬‬ ‫و�أخرى جنوبية مت�سك املحت�شدون فيها بالرئي�س‪.‬‬ ‫وت�ضاعفت حواجز اجلي�ش وال��ق��وات االمنية االخ��رى عند‬ ‫م��داخ��ل ال�����س��اح��ات امل����ؤدي���ة اىل ال��ت��ظ��اه��رات‪ ،‬وات��خ��ذت اج����راءات‬ ‫امنية غري م�سبوقة بدت معها �شوارع رئي�سية يف العا�صمة مغلقة‬ ‫بالكامل‪ ،‬فيما انت�شرت دبابات و�آليات ع�سكرية حول املدينة‪.‬‬ ‫وعند مداخل «�ساحة التغيري» ام��ام جامعة �صنعاء‪ ،‬ن�صبت‬ ‫وح��دات اجلي�ش التي يقودها اللواء علي حم�سن االحمر املن�ضم‬ ‫اىل املحتجني‪ ،‬حواجز لتفتي�ش الداخلني‪.‬‬ ‫وعلى بعد ح��واىل ثالثة كيلومرتات اق��ام��ت ال�شرطة من‬ ‫جهتها ح��واج��ز عند م��داخ��ل التجمع امل���ؤي��د للرئي�س اليمني يف‬ ‫���س��اح��ة ال��ت��ح��ري��ر و���س��ط ال��ع��ا���ص��م��ة‪ ،‬وك��ذل��ك ع��ن��د م��داخ��ل �ساحة‬ ‫ال�سبعني القريبة من الق�صر الرئا�سي‪.‬‬ ‫وحتدث وكالة االنباء اليمنية الر�سمية عن «طوفان ب�شري‬ ‫من املظاهرات املطالبة برحيل الرئي�س اليمني علي عبد اهلل �صالح‬ ‫هائل فيما خ��رج ماليني املواطنني يف عوا�صم املحافظات (‪)...‬‬ ‫و�أك���د رئي�س ح��رك��ة «���ش��ب��اب ‪ 3‬ف�براي��ر» ع���ادل الوليبي ان‬ ‫الع�ل�ان ت���أي��ي��ده��م لل�شرعية ال��د���س��ت��وري��ة‪ ،‬ورف�����ض اي حماوالت مناوئة للرئي�س اليمني بينها «يا علي �صالح يا كذاب‪ ،‬يف اليمن‬ ‫لالنقالب عليها»‪.‬‬ ‫ما يف ارهاب»‪ ،‬يف ا�شارة اىل التحذير املتوا�صل ل�صالح من تنظيم «اعداد املتظاهرين اليوم تخطت تلك التي �سجلت يف تظاهرات‬ ‫���س��اب��ق��ة‪ ،‬ون��ح��ن ع��ل��ى ك��ل ح���ال �سنوا�صل ال�����ض��غ��وط م��ن خالل‬ ‫وكان امل�شاركون يف التظاهرات امل�ؤيدة ل�صالح يرددون «ال�شعب القاعدة‪.‬‬ ‫يريد علي عبداهلل �صالح» و»بالروح بالدم نفديك يا علي»‪.‬‬ ‫وق��ال خطيب ام��ام املحتجني‪« :‬ا�صمدوا حتى يرحل هذا اعت�صامنا (‪ )...‬و�سنحاول التو�سع نحو مناطق جديدة»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ان «ردن���ا على الرئي�س �سيكون يف امل������دان‪ ،‬ونحن‬ ‫وردد املتظاهرون يف «�ساحة التغيري» م��ن جهتهم �شعارات النظام الفا�سد»‪.‬‬

‫الأمن ا�ستخدم الغاز امل�سيل للدموع والر�صا�ص احلي لتفريق املتظاهرين‬

‫تظاهرة حا�شدة يف ميدان‬ ‫التحرير يف القاهرة لـ"�إنقاذ الثورة"‬

‫�سبعة قتلى بر�صا�ص الأمن ال�سوري‬ ‫ومظاهرات حا�شدة يف عدة مدن‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫قال �شهود عيان �إن قوات الأمن ال�سورية قتلت‬ ‫���س��ب��ع��ة م��واط��ن�ين ع��ل��ى الأق�����ل يف امل���ظ���اه���رات التي‬ ‫�شهدتها عدة مدن �سورية يوم �أم�س اجلمعة‪ ،‬حيث‬ ‫قتل �ستة ا�شخا�ص على االق��ل يف بلدة دوم��ا قرب‬ ‫العا�صمة دم�شق‪ ،‬وقتل �سابع يف حمافظة درعا‪ ،‬وقد‬ ‫جتددت املظاهرات املطالبة بالإ�صالحات ال�سيا�سية‬ ‫بعدة مدن �سورية يف �أعقاب �صالة اجلمعة‪.‬‬ ‫ون��ق��ل��ت وك���ال���ة روي��ت��رز ع���ن ن�����ش��ط��اء �سوريني‬ ‫ت�أكيدهم �أن مظاهرات اندلعت عقب �صالة اجلمعة‬ ‫يف العا�صمة دم�شق‪ ،‬وال�لاذق��ي��ة وبانيا�س‪ ،‬ودرعا‪.‬‬ ‫و�أك���د ه����ؤالء ال�شهود �أن ق���وات الأم���ن ا�ستخدمت‬ ‫ال��غ��از امل�سيل ل��ل��دم��وع وال��ر���ص��ا���ص احل���ي لتفريق‬ ‫املتظاهرين‪.‬‬ ‫وق���ال ���ش��اه��د م��ن دوم���ا �إن متظاهرين قاموا‬ ‫بعد خروجهم من م�سجد دوما بعد �صالة اجلمعة‬ ‫بالقاء احلجارة على قوات االمن التي ردت باطالق‬ ‫النار عليهم‪.‬‬ ‫و�أفاد ال�شاهد �أن عدد القتلى قد يتجاوز ع�شرة‪،‬‬ ‫�إال ان���ه �أورد ا���س��م��اء ارب��ع��ة ا���ش��خ��ا���ص ف��ق��ط عرفت‬ ‫هويتهم‪ ،‬وهم ابراهيم املبي�ض‪ ،‬احمد رج��ب‪ ،‬ف�ؤاد‬ ‫بلة‪ ،‬حممد عاليا‪ ،‬وا���ض��اف ال�شاهد الحقا ان بني‬ ‫القتلى �شخ�صني من عائلتي عي�سى واخلويل‪.‬‬

‫و�أ�ضاف‪�« :‬سقط اي�ضا ع�شرات اجلرحى وقامت‬ ‫قوى االمن باعتقال الع�شرات كذلك»‪.‬‬ ‫و�أك�����د ال�����ش��اه��د ان ن��ح��و ث�لاث��ة �آالف �شخ�ص‬ ‫خرجوا من عدة جوامع يف دوما للتظاهر بعد �صالة‬ ‫اجلمعة و�أن قوات االمن قامت باطالق الغاز امل�سيل‬ ‫للدموع بكثافة لتفريقهم قبل اطالق النار‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ان معظم ال�سكان قاموا باالحتماء يف‬ ‫البيوت و�أن قوات االمن ن�شرت قنا�صة فوق البنايات‬ ‫كانوا يطلقون النار على كل من يخرج اىل ال�شارع‪.‬‬ ‫وت����اب����ع‪�« :‬إن����ه����م ي���ق���وم���ون ب��اع��ت��ق��ال اجلرحى‬ ‫ومينعونهم من الدخول اىل ال�ست�شفيات»‪.‬‬ ‫و�أكد �أن قوى االمن حتا�صر املدينة وال ت�سمح‬ ‫بدخولها �إال مل��ن تثبت بطاقة هويتهم �أن��ه��م من‬ ‫�سكانها‪.‬‬ ‫ويف ال�صنمني يف حمافظة درعا جنوب �سوريا‪،‬‬ ‫�أك��د نا�شط حلقوق االن�����س��ان �أن �شابا يدعى يا�سر‬ ‫ال�شمري يف الع�شرينيات م��ن العمر قتل بنريان‬ ‫قوى االمن على مدخل املدينة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف النا�شط �أن القتيل جاء اىل ال�صنمني‬ ‫م��ع متظاهرين �آخ��ري��ن م��ن بلدتي انخل وجا�سم‬ ‫امل�����ج�����اورت��ي��ن‪ ،‬و�أن ق������وى االم�������ن اط���ل���ق���ت ال���ن���ار‬ ‫لتفريقهم‪.‬‬ ‫و�أفاد النا�شط ان متظاهرين اثنني �آخرين من‬ ‫بلدة جا�سم قتال اي�ضا‪� ،‬إال انه مل يت�سن التحقق من‬

‫هذه املعلومة؛ كون هوية القتلى مل تعرف بعد‪.‬‬ ‫و�أفاد �شهود عيان �أن �آالف املتظاهرين خرجوا‬ ‫من مدينة درعا فيما �سمي بجمعة ال�شهداء‪ ،‬وهم‬ ‫ي���رددون هتافات تطالب باحلرية وت���ؤك��د �أن دماء‬ ‫ال�شهداء لي�ست رخي�صة‪.‬‬ ‫و�أكدوا �أن املظاهرات خرجت يف ظل وجود كثيف‬ ‫لقوات الأمن داخل املدينة وحولها‪.‬‬ ‫ويف �شمال �شرق �سوريا خرج مئات من الأكراد‬ ‫ع��ق��ب ���ص�لاة اجل��م��ع��ة‪ ،‬م��ط��ال��ب�ين ب��احل�����ص��ول على‬ ‫حقوقهم يف املواطنة‪ ،‬وكذلك �إ�صالحات �سيا�سية‪،‬‬ ‫وه���ي امل����رة الأوىل ال��ت��ي ي�����ش��ارك ف��ي��ه��ا الأك������راد يف‬ ‫امل��ظ��اه��رات ال��ت��ي ان��دل��ع��ت يف ���س��وري��ا منذ منت�صف‬ ‫ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال �أحد �شهود العيان لوكالة الأنباء الفرن�سية‬ ‫�إن نحو ‪� 200‬شخ�ص خرجوا يف مظاهرات مبدينة‬ ‫احل�سكة‪ ،‬غري �أن قوات الأمن قامت بتفريقهم‪.‬‬ ‫وب���دوره �أف��اد املعار�ض ال�سوري هيثم املالح �أن‬ ‫رجال الأم��ن �أحاطوا مب�سجدي الرفاعي واجلامع‬ ‫الأم��وي‪ ،‬اللذين تظاهر امل�صلون بداخلهما ورددوا‬ ‫�شعارات تطالب بالإ�صالح ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫ونقل املالح يف ات�صال هاتفي مع اجلزيرة عن‬ ‫�شهود عيان‪ ،‬ت�أكيدهم �أن رجال الأمن دخلوا م�سجد‬ ‫ال��رف��اع��ي و�أخ���رج���وا م��ن��ه ب��ال��ق��وة بع�ض امل�صلني‪،‬‬ ‫وانهالوا عليهم بال�ضرب قبل �أن يقتادوهم‪.‬‬

‫�سنقدم ارواح��ن��ا يف �سبيل حتقيق احلرية والكرامة وط��رد كل‬ ‫فا�سد»‪.‬‬ ‫و�شدد �أن �صالح «م�شهور بالرئي�س الكذاب ولي�س لكالمه‬ ‫اي اهمية»‪.‬‬ ‫و�أطلق املحتجون على اجلمعة «يوم اخلال�ص»‪ ،‬فيما �أ�سماه‬ ‫املوالون «يوم االخاء» و»يوم الوفاء»‪.‬‬ ‫وك��ان يخ�شى �أن تقع مواجهات بني الطرفني يف �صنعاء‪،‬‬ ‫حيث تنت�شر ق��وات اجلي�ش املوالية لالحمر يف مواجهة قوات‬ ‫احلر�س اجلمهوري التي يقودها جنل الرئي�س اليمني‪ ،‬احمد‪،‬‬ ‫وذلك بعد ا�سبوعني من مقتل ‪� 52‬شخ�صا يف مكان االعت�صام‪.‬‬ ‫وقد نظمت تظاهرات اخرى يف مناطق خمتلفة من اليمن‬ ‫خ�صو�صا يف اجلنوب‪.‬‬ ‫وانطلق الآالف من �ساحة ال�شهداء باملن�صورة يف عدن يف‬ ‫م�سرية اجتهت اىل حي ال�شيخ عثمان مرددين «احلزب احلاكم‬ ‫باطل» و»علي عبداهلل باطل»‪.‬‬ ‫ويف مدينة احلوطة مبحافظة حل��ج‪ ،‬تظاهر الآالف بعد‬ ‫ادائ��ه��م ���ص�لاة اجلمعة يف �ساحة احل��ري��ة للمطالبة با�سقاط‬ ‫النظام م��رددي��ن‪« :‬ال�شعب يريد �إ�سقاط على عبداهلل �صالح»‪،‬‬ ‫بح�سب ما افاد �شهود عيان‪.‬‬ ‫و�شهدت حمافظة �شبوة وبع�ض مدن ح�ضرموت وتعز و�إب‬ ‫تظاهرات مماثلة‪.‬‬ ‫وكانت ال�سلطات الربيطانية حثت رعاياها على مغادرة‬ ‫اليمن فورا‪ ،‬حمذرة من �أن الو�ضع قد يعيق امكانية اجالئهم‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ارت وزارة اخل��ارج��ي��ة ال�بري��ط��ان��ي��ة يف «ن�����ص��ائ��ح �إىل‬ ‫امل�����س��اف��ري��ن» �إىل �أن ال��و���ض��ع يف ال��ي��م��ن «ي��ت��ده��ور ���س��ري��ع��ا» و�أن‬ ‫تظاهرات اليوم قد ت�ؤدي �إىل مواجهات عنيفة‪.‬‬

‫وان��ت��ق��د امل��ال��ح �إع�ل�ان الرئي�س ال�����س��وري ب�شار‬ ‫الأ�سد ت�شكيل جلنة لإلغاء قانون الطوارئ‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن بو�سع الرئي�س التجاوب مع املطالب ال�شعبية‪،‬‬ ‫و�إلغاء قانون الطوارئ فورا‪ ،‬حيث �إن هذا الأمر من‬ ‫�صالحيات رئي�س اجلمهورية وال يحتاج لت�شكيل‬ ‫جلان‪.‬‬ ‫كما ت�ساءل امل��ال��ح ع��ن �سبب تلك�ؤ احلكومة يف‬ ‫الإف��راج عن مئات املعتقلني ال�سيا�سيني يف �سجون‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫م��ن جانبها ن�صحت ال���والي���ات امل��ت��ح��دة �أم�س‬ ‫مواطنيها ب��ت��ف��ادي ال�سفر �إىل ���س��وري��ا �إال �إذا كان‬ ‫ذل���ك ���ض��روري��ا‪ ،‬وح��ذرت��ه��م م��ن ال��ت��وج��ه ع��ل��ى وجه‬ ‫اخل�صو�ص �إىل مدينتي درعا والالذقية‪ ،‬كما حثت‬ ‫رعاياها املوجودين هناك على درا�سة مغادرة �سوريا‬ ‫بعد املظاهرات الأخرية‪.‬‬ ‫وك��ان الرئي�س ال�����س��وري ب�شار الأ���س��د ق��د اتهم‬ ‫يف خطاب له ي��وم الثالثاء املا�ضي جهات خارجية‬ ‫بتدبري م�ؤامرة ت�ستهدف �إح��داث �صراع طائفي يف‬ ‫بالده‪.‬‬ ‫واع��ت�بر الكثري م��ن ال�سيا�سيني واملحللني �أن‬ ‫خطاب الأ�سد خميب بالآمال‪ ،‬ومل يرتق لطموحات‬ ‫ال�شعب ال�سوري‪ ،‬الذي فقد الع�شرات من �أبنائه‪ ،‬يف‬ ‫مظاهرات �سلمية جابت ع��دة م��دن �سورية تطالب‬ ‫ب�إ�صالحات �سيا�سية ورفع حالة الطوارئ‪.‬‬

‫القاهرة ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫جتمع ع�شرات �آالف من امل�صريني �أم�س اجلمعة‬ ‫يف م��ي��دان ال��ت��ح��ري��ر يف و���س��ط ال��ق��اه��رة ل��ل��دع��وة اىل‬ ‫"انقاذ الثورة" التي اطاحت بالرئي�س ح�سني مبارك‬ ‫و"تطهري" البالد من بقايا النظام ال�سابق‪.‬‬ ‫وك������ان "حتالف ����ش���ب���اب الثورة" ال������ذي ي�ضم‬ ‫املجموعات التي اطلقت االنتفا�ضة �ضد مبارك‪ ،‬دعا‬ ‫ه��ذا اال�سبوع اىل تظاهرة جديدة مطالبا خ�صو�صا‬ ‫مبحاكمة امل�س�ؤولني عن اطالق النار على املتظاهرين‬ ‫وكذلك رموز الف�ساد يف ا�سرع وقت‪.‬‬ ‫وطلب ال�شبان النا�شطون الحالل الدميوقراطية‬ ‫اي�ضا ان يتم "تطهري" امل�ؤ�س�سات من احلزب الوطني‬ ‫الدميوقراطي‪ ،‬حزب ال�سلطة �سابقا‪ ،‬و�أن تعاد مليارات‬ ‫ال�شعب امل�سروقة‪.‬‬ ‫وهتف املتظاهرون "يا م�شري يا م�شري‪ ،‬ال�شرعية‬ ‫من التحرير"‪ ،‬يف ا�شارة اىل امل�شري ح�سني طنطاوي‬ ‫رئي�س املجل�س االعلى للقوات امل�سلحة الذي يتوىل ادارة‬ ‫�ش�ؤون ال�سلطة منذ ا�ستقالة مبارك يف ‪� 11‬شباط‪.‬‬ ‫و�شارك ‪ 11‬الف �شخ�ص يف �صالة اجلمعة يف امليدان‬ ‫بح�سب وكالة انباء ال�شرق االو�سط امل�صرية‪ .‬وت�ضاعف‬ ‫ع��دد املتظاهرين بعيد الظهر وا�ستمرت جمموعات‬ ‫املتظاهرين تتوافد اىل ميدان التحرير‪.‬‬ ‫ومنع الق�ضاء امل�صري عددا من الوزراء ال�سابقني‬ ‫وامل�س�ؤولني ورجال االعمال من مغادرة البالد وجمد‬ ‫�أ�صولهم و�أر�صدتهم بانتظار نتائج التحقيقات بالف�ساد‬ ‫�أو االخ��ت�لا���س‪ .‬ويف ���ش��ب��اط‪ ،‬خ�ضع م��ب��ارك وعائلته‬ ‫الجراء مماثل‪.‬‬ ‫لكن النا�شطني املطالبني بالدميقراطية يبدون‬ ‫خ�����ش��ي��ت��ه��م م���ن ع����ودة اىل ال������وراء وم����ن "م�صادرة"‬ ‫الثورة‪.‬‬

‫م��������ع��������ارك ح�����������ول ال���ب��ري������ق������ة وال��������ث��������وار‬ ‫م�����������س�����ت�����ع�����دون ل�������وق�������ف �إط�������ل�������اق ال�����ن�����ار‬ ‫الربيقة ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫دارت معارك �أم�س اجلمعة بني الثوار الليبيني وكتائب القذايف قرب‬ ‫موقع الربيقة النفطي ���رق البالد‪ ،‬بينما �أكد الثور انهم م�ستعدون لوقف‬ ‫اطالق النار ب�شروط‪.‬‬ ‫وانتقل خ��ط اجلبهة ب�ين ال��ث��وار وق���وات ال��ق��ذايف �صباح اجلمعة اىل‬ ‫حميط منطقة الربيقة‪ ،‬لكن ال�صحافيني واملدنيني منعوا للمرة االوىل‬ ‫من االقرتاب واملرور من مدخل اجدابيا الغربي اىل خط اجلبهة‪.‬‬ ‫و�أفادت م�صادر �صحفية ان خط اجلبهة كان �صباحا على بعد اربعني‬ ‫كيلومرتا تقريبا غرب اجدابيا التي تبعد ‪ 80‬كلم �شرق الربيقة‪ ،‬لكن تعذر‬ ‫على الفور احل�صول على معلومات من م�صدر م�ستقل حول من ي�سيطر‬ ‫على الربيقة التي تبعد ‪ 800‬كلم عن طرابل�س‪.‬‬ ‫و���ص��رح قائد اجليو�ش االمريكية مايك مولن ان "امل�شكلة الكربى‬ ‫(لدى التحالف) هي الطق�س يف االيام الثالثة او االربعة الفائتة"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن "هذا العامل ادى اكرث من اي �شيء �آخر اىل تقلي�ص ولي�س‬ ‫الغاء فعالية" الطائرات املكلفة تنفيذ ال�ضربات‪ ،‬حيث "تعذر عليها احيانا‬ ‫ر�ؤية االهداف بدقة"‪.‬‬ ‫و�سمحت االح��وال اجلوية لقوات القذايف ب�شن هجومها امل�ضاد نحو‬ ‫ال�شرق‪ ،‬بح�سب امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫وبعد ا�سابيع من الفو�ضى يف �صفوف الثوار الليبيني‪� ،‬صدرت للمرة‬ ‫االوىل اوامر وا�ضحة مبنع املدنيني واملتطوعني ال�شباب من االقرتاب من‬ ‫اجلبهة قرب الربيقة‪.‬‬ ‫ويبدو ان قيادة الثوار ومعقلها بنغازي‪ ،‬اخذت بزمام االمور وحتاول‬ ‫تنظيم �صفوفها يف ميدان املعركة‪.‬‬ ‫مبعوث الأمم املتحدة عبد الإله اخلطيب يف م�ؤمتر �صحفي يف بنغازي‬ ‫ويف ال��وق��ت نف�سه‪ ،‬اع��ل��ن رئي�س املجل�س الوطني االن��ت��ق��ايل يف ليبيا‬ ‫و�أدىل رئي�س املجل�س الوطني االنتقايل بهذه الت�صريحات بعد لقاء مع يف ليبيا ال ميكن حله بو�سائل ع�سكرية"‪ ،‬داعيا القذايف اىل وقف اطالق‬ ‫م�صطفى عبد اجلليل ان الثوار الليبيني م�ستعدون الحرتام وقف الطالق‬ ‫النار‪.‬‬ ‫النار �شرط ان توقف قوات معمر القذايف هجومها على املدن التي ي�سيطر املبعوث اخلا�ص لالمم املتحدة يف ليبيا االردين عبد االله اخلطيب‪.‬‬ ‫وقال �إثر لقاء يف بكني مع نظريه ال�صيني يانغ جيا�شي‪" :‬ال ميكن ان‬ ‫وتبحث القوى الغربية الكربى عن حل �سيا�سي اك�ثر منه ع�سكريا‬ ‫عليها املتمردون‪.‬‬ ‫وقال عبد اجلليل خالل م�ؤمتر �صحايف يف بنغازي "نحن م�ستعدون ل��ل��ن��زاع يف ليبيا ال���ذي ان��دل��ع يف ‪� 15‬شباط م��ع �أوىل ال��ت��ظ��اه��رات امل�ؤيدة يكون هناك �سوى حل �سيا�سي وعلينا اطالق العملية ال�سيا�سية‪ .‬هذا يبد�أ‬ ‫عندما يوقف القذايف اطالق النار لي�سمح لعملية ال�سالم ان تنطلق"‪.‬‬ ‫لوقف اطالق النار �شرط ان يتمكن اخواننا يف مدن الغرب من التعبري عن للدميوقراطية يف بنغازي‪.‬‬ ‫ويف ل��ن��دن‪ ،‬ق��ال م�صدر حكومي ب��ري��ط��اين �إن اح��د م�ست�شاري جنل‬ ‫ففي بكني اعترب وزير اخلارجية االملاين غيدو ف�سرتفيلي ان "الو�ضع‬ ‫ر�أيهم بحرية وان تن�سحب القوات (املوالية للقذايف)"‪.‬‬

‫القذايف يف طرابل�س‪ ،‬كان يزور عائلته يف لندن عاد حامال "ر�سالة قوية"‬ ‫من احلكومة الربيطانية اىل نظام الزعيم الليبي‪.‬‬ ‫وقال هذا امل�صدر طالبا عدم ك�شف ا�سمه ان "حممد ا�سماعيل �أتى اىل‬ ‫بريطانيا لر�ؤية عائلته‪ ،‬واغتنمنا الفر�صة لتوجيه ر�سالة قوية اىل نظام‬ ‫العقيد القذايف"‪.‬‬ ‫ورف�ضت وزارة اخلارجية التعليق على املعلومات التي حتدثت عن ان‬ ‫م�س�ؤولني بريطانيني اج��روا حم��ادث��ات �سرية مع حممد ا�سماعيل‪ ،‬احد‬ ‫امل�ست�شارين املقربني من �سيف اال�سالم القذايف‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال‪ ،‬مل ت�ؤكد وزارة اخلارجية الربيطانية هذه املعلومات‪.‬‬ ‫اال انها ق��ال��ت‪" :‬يف ك��ل االت�����ص��االت التي جنريها‪ ،‬نقول بو�ضوح �إن على‬ ‫القذايف ان يرحل"‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة الغارديان ان حممد ا�سماعيل ام�ضى اياما عدة يف لندن‬ ‫هذا اال�سبوع‪ ،‬والتقى م�س�ؤولني بريطانيني قبل العودة اىل طرابل�س‪.‬‬ ‫وبالرغم من اح��راز ق��وات القذايف تقدما على االر���ض‪� ،‬شهد الزعيم‬ ‫الليبي انتكا�سة �سيا�سية بعد ان�شقاق وزير خارجيته مو�سى كو�سا ومغادرته‬ ‫اىل لندن على ما علم م�ساء االربعاء‪ ،‬وهو احد رموز النظام الرئي�سيني‪.‬‬ ‫واعترب وزير اخلارجية الربيطاين وليام هيغ اخلمي�س ان "ا�ستقالة‬ ‫(مو�سى كو�سا) دليل على ان نظام القذايف ال��ذي �شهد ان�شقاق م�س�ؤولني‬ ‫كبار‪ ،‬منق�سم ويواجه �ضغوطا وينهار من الداخل"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬انه يتحادث حاليا طوعا مع م�س�ؤولني بريطانيني"‪.‬‬ ‫كما اعترب متحدث با�سم البيت االبي�ض اخلمي�س ان ان�شقاق كو�سا‬ ‫ي�شكل "�ضربة قا�سية" للقذايف وي�ؤكد ان املحيطني بالزعيم الليبي فقدوا‬ ‫ثقتهم بنظامه‪.‬‬ ‫وتوىل حلف �شمال االطل�سي اخلمي�س قيادة كل العمليات يف ليبيا‪ ،‬بعد‬ ‫ان كانت منذ ‪ 19‬اذار من م�س�ؤولية حتالف دويل بقيادة امريكية وفرن�سية‬ ‫وبريطانية‪.‬‬ ‫�صرح ام�ين ع��ام احللف االطل�سي ان��در���س ف��وغ را�سمو�سن ان مهمة‬ ‫احللف �ستنتهي "عندما يتوقف تهديد املدنيني" لكن ي�ستحيل حتديد‬ ‫موعد لذلك‪.‬‬ ‫كما رف�ض فكرة ت�سليح ال��ث��وار معتربا ان احللف االطل�سي يتدخل‬ ‫ع�سكريا "حلماية ال�شعب الليبي ولي�س لت�سليح ال�شعب"‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫حل جذري‬

‫قضايا عراقية‬

‫الأزم���ة التي متر بها البالد بحاجة‬ ‫�إىل حل ج��ذري‪ ..‬ومل تعد تنفع �سيا�سة‬ ‫الرتقيع واالنتظار والت�أجيل‪.‬‬ ‫فالأمور االقت�صادية �سيئة‪ ،‬والفقر‬ ‫امل��دق��ع ط��ال العديد م��ن الأ���س��ر والغالء‬ ‫يطحن املواطنني‪ ،‬واملواطن ي�شعر بالغرب‬ ‫يف وطنه؛ فال جمل�س نواب حقيقيا ي�شعر‬ ‫ب�أنه ميثله‪ ،‬وال جمل�س وزراء قريب من‬ ‫املواطنني ومعظم ال���وزراء غري معروفني‬ ‫من عامة النا�س ومل ي�سمعوا ب�أ�سمائهم �إال‬ ‫عند الت�شكيل ال��وزاري‪ ،‬وال �سابقه لهم يف‬ ‫العمل الوطني �أو النقابي �أو العام‪ ،‬وكذلك‬ ‫باقي �أجهزة الدولة‪.‬‬ ‫والأج��ه��زة الأمنية توا�صل �سيا�ستها‬ ‫التي �أ�صبحت ممار�سة دائمة يف ال�ضرب‬ ‫والتعذيب واملعاملة القا�سية للمواطنني‪،‬‬ ‫حتى �إن املواطن الذي يريد التدليل على‬ ‫�أخالقه احل�سنة �أ�صبح يقول‪ :‬عمري ما‬ ‫دخلت خمفر‪ .‬ك��أن دخ��ول املخافر �أ�صبح‬ ‫عنوان ًا للجناة واملتهمني فقط‪..‬‬ ‫و�أ���ص��ب��ح��ت الأو�����ض����اع ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية التي ت�سيطر‬ ‫على ال��ب�لاد تت�سبب يف انت�شار الف�ساد‬ ‫والبطالة وامل��ر���ض‪ ،‬ويف تقييد حريات‬ ‫الإن�سان وحقوقه‪.‬‬ ‫وال ي��خ��ف��ى ع��ل��ى �أح�����د �أن ن��ف��وذ‬ ‫الأجهزة الأمنية على احلالة ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية‪ ،‬وخا�صة يف االنتخابات‬ ‫والتعيينات يف الوظائف و�ضعت مقدرات‬ ‫الوطن يف �أيد غري ذات كفاءة وغري قادرة‬ ‫على �إدارتها وغري خمت�صة مبعاجلتها‪.‬‬

‫ولذلك ف ��إن الطريق الوحيد لتغيري‬ ‫هذه الأو�ضاع و�إ�صالح �أحوال الوطن هو يف‬ ‫تقدمي حل جذري ال ي�ستند �إىل حت�سينات‬ ‫�سطحية‪ ،‬بل �إىل تغيري النهج ال�سيا�سي‬ ‫واالق��ت�����ص��ادي وو���ض��ع ���س��ي��ا���س��ات مالية‬ ‫مدرو�سة‪.‬‬ ‫وي�ستند احلل املذكور �إىل ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ت�شكيل حكومة وح���دة وطنية‪،‬‬ ‫تتمثل فيها �أح��زاب املعار�ضة والنقابات‬ ‫وم�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين وال�شخ�صيات‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫‪� -2‬إجراء انتخابات ملجل�س نواب جديد‬ ‫ت��ق��وم على ال��ن��زاه��ة وح��ري��ة االنتخاب‬ ‫وج����داول ان��ت��خ��اب��ات �صحيحة‪ ،‬وتعتمد‬ ‫على القائمة الن�سبية وا�شراف الق�ضاء‬ ‫ومبوجب قانون ويعتمد ال�صوت الواحد‪.‬‬ ‫‪ -3‬وقف تدخل الأجهزة الأمنية يف‬ ‫احلياة ال�سيا�سية وغريها من املجاالت‪،‬‬ ‫وح�صر عملها يف الأم���ور املخ�ص�صة لها‬ ‫واحليلولة دون تغولها على باقي ال�سلطات‬ ‫و�إف�ساح املجال لتداول ال�سلطة‪.‬‬ ‫�إن غ�ض الطرف عن الأو�ضاع ال�سيئة‬ ‫والف�ساد �سي�ؤدي �إىل �أمور ال حتمد عقباها‪،‬‬ ‫وما حدث يف تون�س وم�صر لي�س �إال مثال‬ ‫على م��ا ميكن �أن ت�صل �إل��ي��ه الأم���ور‪� ،‬إذا‬ ‫مل تعالج يف ال��وق��ت املنا�سب والطريقة‬ ‫املنا�سبة‪.‬‬ ‫�إننا من منطلق املحافظة على م�صالح‬ ‫ال��وط��ن نطالب بالبدء ف���ورا يف معاجلة‬ ‫الأو�ضاع‪ ،‬ح�سب النقاط الثالثة الواردة‬ ‫�أعاله‪ ،‬و�أي ت�أخري لي�س يف م�صلحة �أحد‪.‬‬

‫يف ذكرى يوم‬ ‫الأر�ض‬

‫خم�سة وثالثون عام ًا م�ضت على انتفا�ضة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني املربط على �أر�ض فل�سطني التاريخية التي‬ ‫مت متكني الع�صابات ال�صهيونية من احتاللها عام ‪،1948‬‬ ‫تلك االنتفا�ضة ال�شعبية التي تفجرت من �أجل حماية‬ ‫�أر�ضهم من براثن �أطماع الكيان ال�صهيوين‪ ،‬فقدم ع�شرات‬ ‫ال�شهداء واجلرحى دفاع ًا عن الأر�ض وعن احلق باحلياة‬ ‫والوجود على �أر�ض الوطن �أر�ض الآباء والأجداد‪.‬‬ ‫وق��د احتفل ال�شعب الفل�سطيني يف كافة �إج��اء‬ ‫فل�سطني املحتلة‪� ،‬سواء ذلك اجلزء الذي اغت�صب عام‬ ‫‪� 1948‬أو يف اجلزء الذي مت احتالله عام ‪( 1967‬ال�ضفة‬ ‫الغربية من نهر الأردن وقطاع غزة)‪ .‬كما مت االحتفال‬ ‫ب��ذك��رى البطولة ذك���رى ي��وم الأر����ض يف �شتى �أماكن‬ ‫وج��ود ال�شعب الفل�سطيني يف ال�شتات‪ ،‬جمددين العهد‬ ‫يف ذات الوقت على التم�سك والن�ضال والدفاع عن احلق‬ ‫التاريخي والإن�ساين حتى حترير فل�سطني كامل الرتاب‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وقد راقبنا امل�سريات التي �أ ّم��ت �شوارع يف فل�سطني‬ ‫املغت�صبة منذ عام ‪ ،1948‬وهي ترفع علم فل�سطني دون‬ ‫خوف �أو وجل من بط�ش القوات ال�صهيونية الرببرية‪.‬‬ ‫وذل���ك �إي���ذان��� ًا بف�شل امل��خ��ط��ط ال�صهيوين ب�أ�سرلة‬ ‫الفل�سطينيني‪ ،‬وغ�سل �أدمغتهم ب�أن «هذه �أر�ض "�إ�سرائيل"‬ ‫ووطن "�إ�سرائيل"»‪.‬‬ ‫و�إن يوم الأر�ض هو منا�سبة �أي�ض ًا لتقييم ما �آل �إليه‬ ‫الو�ضع الفل�سطيني‪ ،‬واجلواب عن �س�ؤال يرتدد دوم ًا ماذا‬ ‫�أجن��زت الثورة الفل�سطينية؟ هل تقدمنا نحو حتقيق‬ ‫�أهدفنا الوطنية؟ �أم ال زلنا نراوح يف مكاننا؟ �أم تراجعت‬ ‫الأهداف والطموحات؟‬ ‫�أوال زالت القيادات الفل�سطينية تتم�سك برتجمة‬ ‫�شعار حق العودة من كالم �إىل برنامج عمل نقابي و�صو ًال‬ ‫�إىل حتقيقه؟‬

‫جا�سم ال�شمري – العراق‬

‫نعمتان مغبون فيهما كثري م��ن ال��ن��ا���س الأم���ان‬ ‫والعافية‪ ،‬بهاتني الكلمتني الب�سيطتني البليغتني حدد‬ ‫النبي حممد �صلى اهلل عليه و�سلم �سعادة الأوط��ان‬ ‫والأفراد‪ ،‬فالأمان هو ال�سبب الأول والأخري يف �سعادة‬ ‫وازده����ار وتطوير ال��ب��ل��دان‪ ،‬وال��ب�لاد ال��ت��ي ال تنعم‬ ‫باال�ستقرار هي غابة كبرية ال يعرف النا�س فيها من‬ ‫�أي جهة تداهمهم املخاطر‪ ،‬وال�صحة هي رمز ل�سعادة‬ ‫الإن�����س��ان‪ ،‬ودون��ه��ا تبقى حياة ال��ف��رد مت�أزمة وغري‬ ‫م�ستقرة‪.‬‬ ‫والعراق بلد فقد الأمن والأمان واال�ستقرار منذ‬ ‫�أن وطئت ثراه قوات االحتالل الأمريكية الهمجية‪،‬‬ ‫ومنذ �أن عاثت فيه ف�ساد ًا �أق��دام العمالء الذين ال‬ ‫انتماء حقيقي ًا‪ ،‬بل هم جمموعة من‬ ‫ينتمون للعراق‬ ‫ً‬ ‫املخربني يدعون �أنهم من العراقيني‪.‬‬ ‫وال��ع��راق – اليوم‪ -‬بلد تنخر ج�سده جملة من‬ ‫الآف��ات‪� ،‬آفة االنهيار الأمني‪ ،‬وهذه احلقيقة يعرفها‬ ‫حتى الذين ي�سكنون يف القطب ال�شمايل؛ الن الدم‬ ‫العراقي ‪-‬وللأ�سف ال�شديد‪� -‬صار رخي�ص ًا لدرجة ال‬ ‫ميكن ت�صورها‪ ،‬وه��ذا كله من بركات الدميقراطية‬ ‫الزائفة التي جاءت بها �أمريكا للعراقيني‪.‬‬ ‫وعلى العك�س من كل هذه احلقائق‪ ،‬ويف ت�صريحات‬ ‫ال ميكن �أن تربر �أكد رئي�س احلكومة الناق�صة نوري‬ ‫املالكي يوم ‪� ،2011/3/22‬أن العراق �أ�صبح الآن من‬ ‫�أك�ثر دول املنطقة ا�ستقراراً‪ ،‬بعد �أن كانت تتهدده‬ ‫العمليات الإره��اب��ي��ة والتخريبية‪ ،‬و�أن العراقيني‬ ‫جنحوا يف �أن يوقفوا التيار الهادر من التخريب والدمار‬ ‫والقتل؟!!‬ ‫ونحن نتمنى الأمن والأمان لعراقنا احلبيب‪ ،‬لأن‬ ‫العراقيني �أنهكتهم امل�صائب التي �صبت عليهم‪� ،‬إال‬ ‫�أن الواقع هو على عك�س هذه الت�صريحات املخجلة‪،‬‬ ‫ولت�أكيد �أن كالم رئي�س احلكومة يفتقر �إىل الدقة‪،‬‬ ‫ويف تطور خطري ميكن اعتباره من الأحداث املعدودة‪،‬‬ ‫�شهدت حمافظة �صالح الدين �شمال بغداد هجوم ًا نفذه‬ ‫م�سلحون يرتدون مالب�س ال�شرطة يوم ‪،2011/3/29‬‬ ‫ومتكنوا خالله من احتالل مقر جمل�س املحافظة‪،‬‬ ‫وذل���ك بعد �أن اقتحموا ح��اج��زه الأم��ن��ي بتفجري‬ ‫�سيارة مفخخة‪ ،‬ثم احتجزوا ع�شرات من املنت�سبني‬ ‫واملراجعني يف الطابق الثالث من املبنى‪ ،‬وبعد دقائق‬ ‫انت�شر اخلرب كـانت�شار النار يف اله�شيم عرب القنوات‬ ‫الف�ضائيات‪ ،‬ووجدت احلكومة نف�سها يف موقف حمرج‬ ‫جدا‪ ،‬لتعلن بعد �ساعات تقدم قواتها لـ"�إنقاذ" املوقف‬ ‫وتخلي�ص الرهائن‪ ،‬وذلك باقتحام بناية املجل�س‪.‬‬ ‫وقبل �أن تنفذ العملية‪ ،‬توقعت �أن ترتكب القوات‬ ‫احلكومية عملية �إب���ادة تامة للمحتجزين‪ ،‬وذلك‬ ‫لف�شلها ال�سابق يف �إنقاذ رهائن كني�سة �سيدة النجاة‬ ‫يف بغداد يوم ‪ ،2010/10/31‬حيث �أعلن وكيل وزارة‬ ‫الداخلية ح�سني كمال –حينها‪ -‬مقتل (‪� )52‬شخ�صا‬ ‫�أثناء عملية دهم لقوات مكافحة الإره��اب لكن�سية‬ ‫�سيدة النجاة‪� ،‬إىل جانب �إ�صابة (‪� )67‬شخ�صا؟!!‬ ‫وف��ع� ً‬ ‫لا وق��ع امل��ح��ظ��ور‪ ،‬ومل ينج م��ن ال��ك��ارث��ة �أي‬ ‫حمتجز يف الطابق الثالث‪ ،‬ولتكون "عملية الإنقاذ"‬ ‫جمزرة حقيقية‪ ،‬حيث ُقدرت احل�صيلة الأولية للقتلى‬ ‫على �أن��ه��ا �أك�ثر م��ن (‪ )70‬قتيال‪ ،‬و�أك�ث�ر م��ن (‪)100‬‬ ‫جريح‪ ،‬واملهزلة –بح�سب الت�أكيدات احلكومية‪� -‬أن‬ ‫�أح��د ًا من املحتجزين مل ينج من الكارثة‪ ،‬فلماذا مت‬ ‫االقتحام �إذن؟ وهل االقتحام هو لإب��راز الع�ضالت‪،‬‬ ‫�أم لإنقاذ الأبرياء؟ ف�إذا كانت الغاية �إبراز الع�ضالت‬ ‫فنحن ن�س�أل بدورنا ‪�-‬إن كانت هنالك ع�ضالت �أ�ص ًال–‬ ‫كيف وملاذا مت هذا اخلرق الأمني الكبري؟ و�أين كانت‬ ‫القوة املكلفة بحماية املجل�س‪ ،‬وكيف متكن املهاجمون‬ ‫من دخول البناية املح�صنة؟!!‬ ‫عملية االق��ت��ح��ام �أثبتت م��رة �أخ���رى ه�شا�شة‬ ‫ال��ق��وات الأم��ن��ي��ة احلكومية‪ ،‬حيث �سبق �أن وقعت‬ ‫�أح��داث م�شابهة يف االنبار وغريها‪ ،‬وه��ذا يعني �أن‬ ‫الأجهزة الأمنية ال متلك بو�صلة يف �آلية عملها‪ ،‬و�إال‬ ‫ال�ستفادت من التجارب ال�سابقة التي قتل فيها املئات‬ ‫من العراقيني الأبرياء‪ ،‬وامل�ؤمل �أن �أغلب رجال املنطقة‬ ‫اخل�ضراء ال يهمهم �سوى �أنف�سهم وعوائلهم‪ ،‬وعدا ذلك‬ ‫فليحرتق العراق من �شماله �إىل جنوبه؟!!‬ ‫الأمن احلقيقي واال�ستقرار املثايل هو الذي ي�شعر‬ ‫فيه املواطن انه �إن�سان حمرتم ال تهان كرامته لأتفه‬ ‫الأ�سباب –�أو دونها‪ -‬ومن �أب�سط الأ�شخا�ص‪ ،‬وهذا ما‬ ‫ال جنده يف عراق احلرية والكرامة‪ ،‬بل العك�س هو‬ ‫ال�صحيح حيث ال�سجون ال�سرية واالتهامات الكيدية‪،‬‬ ‫وكان اهلل يف عون العراق والعراقيني‪.‬‬ ‫مالحظة‪ :‬ورد اخلرب الآتي بعد االنتهاء من كتابة‬ ‫املقال‪:‬‬ ‫�أعلن م�صدر يف ال�شرطة م�ساء يوم ‪،2011/3/29‬‬ ‫عن مقتل عميد كلية الطب يف اجلامعة امل�ستن�صرية‬ ‫ببغداد (حممد ح�سني العلوان) وذلك بانفجار عبوة‬ ‫ال�صقة و�ضعت يف �سيارته؟!!‬ ‫‪Jasemj1967@yahoo.com‬‬

‫�أوال زالت العالقة بني ال�شعب الفل�سطيني وقياداته‪،‬‬ ‫�سواء تلك املنطوية يف �إطار منظمة التحرير الفل�سطينية‬ ‫�أو تلك التي ال زالت خارجها الختالف ر�ؤيتها وبراجمها؟‬ ‫هل هي عالقة تالحم دائم �أم عالقة ي�شوبها تذبذب‬ ‫ي�ؤدي �إىل حدوث ه ّوة وا�سعة؟‬ ‫هل القياة الفل�سطينية ت�ؤمن حق ًا ب ��أن حقها يف‬ ‫فل�سطني ميكن انتزاعه عرب املفاو�ضات يف ظل اختالل‬ ‫موازين القوى؟ وهل ا�ستطاعت �أن حتقق جزء ًا من احللم‬ ‫الفل�سطيني باحلرية واال�ستقالل وال�سيادة والكرامة؟‬ ‫وهنا �أي�ض ًا متكنت املنظمات التي ت�ؤمن ب�أن املقاومة‬ ‫واملقاومة وحدها هي الكفيلة بتحرير فل�سطني من �إجناز‬ ‫احللم الفل�سطيني‪ ،‬بالرغم من احل�صار وامل�ؤامرات التي‬ ‫حتاك �ضد قوى املقاومة على ال�صعيد العربي الإقليمي‬ ‫والدويل؟‬ ‫و���س ��ؤال ي�شغل ب��ال ال�شعب الفل�سطيني وحلفائه‬ ‫ومنا�صريه من قوى عربية و�صديقة �شعبية يتمثل يف‬ ‫حل ا�ستمرار االنق�سام واالنف�صال بني ال�ضفة الغربية‬ ‫من نهر الأردن وقطاع غزة ي�ساهم يف تقوية �أم �إ�ضعاف‬ ‫للموقف الفل�سطيني؟‬ ‫و�أختم بت�سا�ؤل ي�شغل �أي�ض ًا بال ال�شعب العربي على‬ ‫امتداد الوطن العربي‪ ،‬هل اتعظت الأنظمة واقتنعت‬ ‫ب�أن العدو ال�صهيوين هو عدو لهم وال ميكن لهم الوثوق‬ ‫واالعتماد به وعليه؟‬ ‫�إنني �أدعو يف خ�ضم االحتفال بذكرى يوم الأر�ض‬ ‫�إىل تقدمي �إجابات حقيقية على ما تقدم من �أ�سئلة‬ ‫وت�سا�ؤالت‪ ،‬و�أدع��و �أي�ض ًا البدء ب�ضرورة التوافق على‬ ‫برنامج احلد الأدنى لتحقيق احللم الفل�سطيني‪ ،‬يجمع ما‬ ‫بني املقاومة ب�أ�شكالها واملفاو�ضات املدعومة بالقوة‪.‬‬ ‫فالكيان ال�صهيوين �أثبت ويثبت ب�أنه ال يفهم �إال‬ ‫القوة‪!..‬‬

‫د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬

‫الأمن املفقود يف العراق «امل�ستقر»‬

‫بعد الثورة الفرن�سية �إىل �إعدام ‪� 16‬ألف مواطن‬ ‫فرن�سي بتهمة م�ساندة النظام امللكي ومعاداة‬ ‫الثورة بناء على قانون امل�شتبهني العريف ‪law of‬‬ ‫‪ suspect‬وحتولت الثورة من ثورة بي�ضاء �إىل‬ ‫حمراء �أدت بالنهاية �إىل تركز ال�سلطة يف يد‬ ‫اجلي�ش الذي قاده نابليون‪ ،‬متنكرا لإرث الثورة‬ ‫واجنازاتها‪ ،‬من نظام امللكية الذي مل ير�ض به‬ ‫ال�شعب �إىل مرحلة االمرباطورية التي مل تكتف‬ ‫بدولة يف حدود فرن�سا بل تو�سعت فاحتلت بالدا‬ ‫جم��اورة لفرن�سا كالنم�سا‪ ،‬وو�صل بالء نابليون‬ ‫�إلينا يف م�صر وفل�سطني حتى رددناه عن عكا يوم‬ ‫كان عندنا قوة للرد!‬ ‫العامل كله يعرف رو�سو ال��ذي يتهمه كثري‬ ‫من علماء ال�سيا�سة بت�شجيع الأنظمة الكلية‬ ‫الديكتاتورية ‪ totalitarianism‬التي ال ت�أبه‬ ‫وال ت�سمح باملعار�ضة �أو التعددية!‬ ‫العامل كله يعرف رو�سو �أب��و الدميقراطية‬ ‫واحلرية الذي ندر�س حياته و�أعماله يف كتب‬ ‫التاريخ املدر�سية‪ ،‬ويجهل عمر بن اخلطاب الذي‬ ‫�سبقه بقرون بقولته امل�شهورة‪" :‬متى ا�ستعبدمت‬ ‫النا�س وقد ولدتهم �أمهاتهم �أحرارا؟!" ويجهل‬ ‫فعله الأهم يوم �أعطى ال�سوط للمواطن املظلوم‬ ‫ل�ضرب ابن عمرو بن العا�ص وايل م�صر وفاحتها‬ ‫وداهية العرب ليقت�ص منه لأنه �ضربه و�أهانه!‬ ‫العامل كله يعرف الدميقراطية وال يعرف‬ ‫ال�شورى التي ج��اءت قبلها بن�ص وه��دي �إلهي‬ ‫"و�أمرهم �شورى بينهم"!‬ ‫العامل يعرف مبادئ رو�سو يف توزيع الرثوة‪،‬‬ ‫وال يعرف حديث الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫"النا�س �شركاء يف ثالثة‪ :‬الكلأ واملاء والنار"‬ ‫وهي احلاجات الأ�سا�سية للب�شر‪.‬‬ ‫مل��اذا ن�سي العامل نتائج ال��ث��ورة الفرن�سية‬ ‫الدموية ومل يتهموها ب��الإره��اب‪ ،‬ون�سي �إرث‬ ‫الت�سامح الإ�سالمي بعد فتح مكة ملن �أمعنوا يف‬

‫�إي���ذاء الر�سول واال���س�لام وامل�سلمني واتهموا‬ ‫اال�سالم بالإرهاب؟!‬ ‫ملاذا بقي رو�سو علما يف تاريخ الإن�سانية ونُ�سي‬ ‫عمر ومن قبله ف�ضائل الإ�سالم ونبي الإ�سالم؟!‬ ‫مل��اذا توحدت �أوروب��ا يف احتادها الأوروب��ي‬ ‫الذي ي�شكل قوة �سيا�سية واقت�صادية عظيمة‬ ‫بالرغم �أنها �أول من طبق مفهوم الدولة القطرية‬ ‫‪ nation state‬املعروفة بحدود وجن�سية‬ ‫مواطنيها‪ ،‬مِ َ‬ ‫ول تفرقنا وقد كنا �أمة واحدة لنا‬ ‫نف�س الدين واللغة والتاريخ والعادات ومل تنفع‬ ‫اجلامعة العربية يف مل �شرذمتنا؟!‬ ‫هل القوة فقط هل التي �أبقتهم على خارطة‬ ‫احل�ضارة الإن�سانية‪ ،‬وهل �أزالنا ال�ضعف عنها؟!‬ ‫ول��و كانت ال��ق��وة ه��ي العامل الأه���م يف البقاء‬ ‫والتفوق احل�ضاري فلم مل تغن عن �أمريكا �شيئا‪،‬‬ ‫رغ��م �أن��ه��ا ت�سرح ومت��رح يف خرائطنا ولكن ال‬ ‫تخلف وراءها �سوى �آثار الدماء واخلراب؟‬ ‫ولكننا باملقابل فقدنا قوتنا التي كانت‬ ‫ت�ستند �إىل �شريعة �إلهية وتدعمها مقومات‬ ‫نه�ضة علمية وعدالة اجتماعية وقيم �أخالقية‪،‬‬ ‫فاختفينا ع�� اخلريطة وزالت �أ�سماء عظمائنا‬ ‫من كتب التاريخ!!!‬ ‫ي���ا ت���رى م����اذا ك���ان ل��ي��ت��غ�ير يف حا�ضرنا‬ ‫وم�ستقبلنا ل��و كنا انت�صرنا يف معركة بالط‬ ‫ال�شهداء "بواتييه" التي وقف فيها اال�سالم عند‬ ‫حدود فرن�سا فلم يدخلها؟ ماذا كان ليح�صل لو‬ ‫دخلت فرن�سا يف الإ�سالم؟ والأهم من تخيل نتائج‬ ‫دخول فرن�سا يف الإ�سالم هو ال�س�ؤال‪ :‬هل ينتفع‬ ‫العرب ب�إ�سالمهم اليوم وقد نحوه عن حياتهم‬ ‫وق�صروه على عباداتهم هذا �إن �أدوها بحقها!‬ ‫العدالة والتقدم جعل لتاريخهم و�شخو�صهم‬ ‫مكانة وقيمة وا�ستمرارية‪ ،‬والبط�ش والطغيان‬ ‫والظلم جعلنا نتوارى عن العامل واختفى تاريخنا‬ ‫يف غياهب الن�سيان‪.‬‬

‫تامر ال�شريف‬

‫هل و�صلت ر�سالة القائد الق�سامي ح�سن �سالمة؟!‬ ‫من بني زنازين املوت والقهر ال�صهيونية؛ ومن‬ ‫و�سط عتمة القيد وج��دران ال�شبح والتعذيب؛‬ ‫وم��ن خلف الأ����ش���واك والق�ضبان احلديدية‬ ‫ق�سامي‬ ‫قائد‬ ‫خرجت ر�سالة مكتوبة مباء قلب‬ ‫ٍ‬ ‫ٍّ‬ ‫كبري؛ �أحب �شعبه ومنحه حريته وحياته‪ ،‬ر�سالة‬ ‫�صادقة حتوي الكثري من اللفتات‪ ،‬وجهها الأ�سري‬ ‫الق�سامي ح�سن �سالمة يقول فيها لأبناء �شعبه �إن‬ ‫هناك �أنا�س ًا �أحبوكم و�ضحوا ب�أنف�سهم من �أجلكم‬ ‫ما زالوا يذكرونكم‪ ،‬ويعي�شون على طيفكم رغم‬ ‫�أنهم يقبعون يف قبور �سوداء ال حراك فيها وال‬ ‫�صوت �سوى ال�صمت وذكر اهلل‪.‬‬ ‫من يتفح�ص ر�سالة الأ�سري الق�سامي يدرك‬ ‫�أن هناك الكثري من املعاين التي يجب �أن ُتقر�أ من‬ ‫بني ال�سطور‪ ،‬فهي لي�ست ر�سالة عادية من �أ�سري‬ ‫ع��ادي‪ ،‬ولي�ست كلمات من وحي �أدب ال�سجون؛‬ ‫�إنها ر�سالة حتمل قيمة كبرية من قيمة �صاحبها‪،‬‬ ‫فماذا �أراد القائد �سالمة �أن يقول؟ وملن؟‬ ‫أدب‬ ‫* كتب الأ�سري الق�سامي ر�سالته بكل � ٍ‬ ‫واحرتام وتوا�ضع ليدلّل على �سمو �أخالقه ورفعة‬ ‫ٍ‬ ‫نف�سه و�أ�صالة انتمائه‪ ،‬ببالغة ر�صينة �صاغ‬ ‫ميجد نف�سه‬ ‫كلماته‪ ،‬مل يطلب �شيئ ًا لذاته‪ ،‬ومل ّ‬ ‫ويعلي من �ش�أنه‪ ،‬كان معاتب ًا ونا�صح ًا حري�ص ًا �أن‬ ‫ال ي�ؤذي �أحداً‪ ،‬فر�سالته حتمل من الوفاء واحلب‬ ‫ما حتمل‪.‬‬ ‫* �أراد الأ�سري الق�سامي �أن يتحدّ ى عدوه‬ ‫الذي عزله عن العامل اخلارجي �سنوات طويلة‬ ‫بالقول له‪� :‬أنا ما زلت موجود ًا �أتنف�س؛ �أعي؛‬ ‫�أكتب؛ �أقر�أ؛ ذاكرتي ٌ‬ ‫حية وقادرة على �أن ترجع‬ ‫�إىل �أيام الطفولة ف�سنوات العزل مل تنل مني‪.‬‬ ‫* ابتعد القائد الق�سامي ع��ن �أي �إ�شارة‬ ‫للمواقف ال�سيا�سية �أو الع�سكرية‪ ،‬ومل يتحدث‬ ‫عن �صفقة التبادل �أو مطالب �أخ��رى فر�سالته‬ ‫�إن�سانية بامتياز‪ ،‬و�سينتاب البكاء كل من يقر�ؤها‪،‬‬ ‫و�سي�شعر بالتق�صري يف حق الأ�سرى‪ ،‬وبعدم ال�سعي‬ ‫اجلاد لن�صرتهم والوقوف معهم‪.‬‬ ‫* �أك��د �سالمة ب�أ�سلوب ر�سالته الأدب��ي �أن‬

‫قلمه ما زال ناب�ض ًا وقادر ًا على التعبري ببالغة‬ ‫وعاطفة قوية جيا�شة اعتدنا عليها كما يف‬ ‫كتابه ال�سابق "الث�أر املقد�س"‪.‬‬ ‫* بكلمة واح���دة ع�بر لنا القائد الأ�سري‬ ‫ح�سن �سالمة عما يكابده من �ضيق وعنت حني‬ ‫و�صف املكان الذي يعي�ش فيه بالقرب؛ وهو �أدق‬ ‫و�صف حلياة ت�شبه حياة املوتى‪ ..‬ال حياة فيها‬ ‫وال �أني�س وال رفيق‪ ..‬حياة يعي�شها الإن�سان مع‬ ‫نف�سه‪ ،‬وهو و�صف يحرك امل�شاعر ويجعلنا ن�شعر‬ ‫ولو للحظات بجزء من معاناة الأ�سرى فنزداد‬ ‫ه ّمة وعم ًال لن�صرتهم‪.‬‬ ‫* �أ���ش��ار �إىل وح�شية ال��ع��دو ح�ين يبقيه‬ ‫يف العزل ‪� 23‬ساعة متوا�صلة‪ ،‬وك�أنه يعاتبنا‬ ‫ب��ال��ق��ول‪ ..‬ه��ل تطيقون ذل���ك؟ ه��ل تقبلونه‬ ‫لأنف�سكم؟ هل ت�ستطيعون ال�صمود؟ حتركوا‬ ‫�إذن!!‬ ‫جزءا من طفولته‬ ‫* ي�ستذكر الأ�سري �سالمة ً‬ ‫حني كان جنود االحتالل يوقفونه وهو يحمل‬ ‫حقيبته املدر�سية مع زمالئه‪ ...‬ليقول للعدو �إن‬ ‫ً‬ ‫را�سخة‬ ‫االعتداءات املبكرة على طفولته ظلت‬ ‫حتى ج��اء ال��وق��ت املنا�سب للق�صا�ص‪ ،‬ومثلها‬ ‫يبقى را�سخ ًا لدى �أطفال فل�سطني حتى يكربوا‬ ‫وينتقموا‪.‬‬ ‫* ر�سم لنا القائد الق�سامي �صورة تقريبية‬ ‫ل�شكله اجلديد بعد �سنوات البعد عنه ليقول‬ ‫لنا احم��وا من ذاكرتكم �صورتي القدمية التي‬ ‫اعتدمت عليها‪ ،‬فقد كربت و�شابت حليتي ولكنني‬ ‫مازلت �أحيا بقلب طفل �صغري ي�شتاق ل�شوارع‬ ‫وطنه و�سمر �أ�صحابه‪ ،‬فالعربة لي�ست ب�شيخوخة‬ ‫ال�شكل و�إمنا ب�شباب القلب وحيويته‪.‬‬ ‫* لفت الأ�سري الق�سامي االنتباه �إىل نقطة‬ ‫مهمة يحاول البع�ض �أن يقلل من �ش�أنها وي�ستخف‬ ‫بقيمتها‪ ،‬وهي التوا�صل مع الأ�سرى والت�ضامن‬ ‫معهم بالكلمة والر�سالة والق�صيدة واالعت�صام‬ ‫و�أي و�سيلة كانت‪ ،‬ك�أنه يو�صينا ببذل كل جهد‬ ‫وع��م��ل لإي�����ص��ال ر�سالة مكتوبة �أو م�سموعة‬

‫د‪� .‬أحمد املغربي‬

‫جرائم بال مالحقة وال عقاب‬

‫العامل يعرف رو�سو ويجهل عمر‬ ‫يف �أدبيات حركات التحرر ُينظر �إىل الثورة‬ ‫الفرن�سية ‪ 1789‬على �أنها املرحلة الأه��م على‬ ‫م�ستوى ال��ع��امل ال��ت��ي �أطلقت ���ش��رارة التحول‬ ‫الدميقراطي يف �أوروب���ا‪ ،‬بعد ق��رون من طغيان‬ ‫الديكتاتورية والتو�سع االم�براط��وري واحلكم‬ ‫امللكي واملجتمع الطبقي الإق��ط��اع��ي‪ ،‬حتولت‬ ‫بعدها ال��ق��ارة �إىل دول مدنية ح��رة متار�س‬ ‫تداول ال�سلطة وتكفل حقوق الإن�سان وامل�ساواة‬ ‫واحل��ري��ات العامة‪ ،‬وراف��ق ه��ذه الثورة تنحية‬ ‫الكني�سة ودوره���ا يف احلكم‪ ،‬واعتنقت �أوروب��ا‬ ‫ب�أغلب دولها العلمانية‪ ،‬و�أ�صبح القانون الو�ضعي‬ ‫هو احلاكم الفي�صل وتراجع الدين �إىل خانة‬ ‫�ضيقة بني امل��رء ورب��ه قد يوجد يف الكني�سة‬ ‫عند الزواج والوالدة واملوت‪ ،‬وقد ال يوجد عند‬ ‫امللحدين الذين ي�ؤمنون ب�أن ال �إله واحلياة مادة‪،‬‬ ‫و�أن الكون ُوجد وي�ستمر بال�صدفة!‬ ‫هذه التحوالت ال�سيا�سية كانت نتاج ثورة‬ ‫فكرية كان الفيل�سوف جان جاك رو�سو من �أ�شهر‬ ‫من تزعموها‪ ،‬وهو يعد جمازا نبي الثورة وكتابه‬ ‫العقد االجتماعي‪�" Social Contract‬إجنيل‬ ‫ال��ث��ورة ‪،"Bible of the Revolution‬‬ ‫وفل�سفة رو���س��و يف ح��ق��وق الإن�����س��ان وحريته‬ ‫والإرادة اجلمعية ‪ general will‬والدولة‬ ‫املدنية ‪ civil state‬كانت وما زالت البو�صلة‬ ‫التي يهتدي بها املنظرون والعاملون يف ميدان‬ ‫العمل العام وال�سيا�سي والفكري يف دول العامل‪،‬‬ ‫وق��د تبناها الكثريون م��ن �أ���س��ات��ذة وفال�سفة‬ ‫العرب‪ ،‬وما زالت مقوالت رو�سو التي تت�صدر كتابه‬ ‫“‪ ”Man is born free‬و�أن ال�شعب م�صدر‬ ‫ال�سلطات ُتقتب�س لتمثيل طموحات امل�سحوقني‬ ‫�شرقا وغربا يف ن�ضاالتهم من �أجل احلرية‪.‬‬ ‫كل العامل يتطلع �إىل فرن�سا ومفكريها بالد‬ ‫النور والتنوير ‪ Enlightment‬وين�سى �أن هذه‬ ‫الأفكار الب�شرية على �سموها �أدت يف مرحلة ما‬

‫‪11‬‬

‫للأ�سرى ومدهم بالأك�سجني ليبقوا على اطالع‬ ‫مبا يدور يف العامل الآخر و�إخراجهم من عزلتهم‬ ‫ولو بب�ضع كلمات مكتوبة ي�أن�سوا بها‪.‬‬ ‫* م��ا زال الأ���س�ير الق�سامي �سالمة يتمتع‬ ‫وحر�ص على �سالمة م�صادره‬ ‫بح�س �أمني كبري‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ومعاونيه‪ ،‬فلم يتحدث عن تاريخ ر�سالته؛ ومل‬ ‫ي�شر كيف خرجت؟ وم��ن �أخرجها رغ��م العزل‬ ‫الذي يعي�شه؛ مو�ضح ًا �أن الأهم فهم معانيها‪.‬‬ ‫* حتدث الأ�سري القائد عن �إرادته ال�صلبة‬ ‫وعزميته احلديدية رغم م��رور ‪� 9‬سنوات على‬ ‫عزله ك�أنه يقول لنا ال متلوا من طرق الأبواب‬ ‫وب��ذل امل�ستحيل لإخ��راج��ن��ا م��ن ق��ب��ورن��ا‪ ،‬فقد‬ ‫دخلناها من �أجلكم وما زلنا ننتظركم رغم �أن‬ ‫بع�ضنا قد �أ�صابه اجلنون ف�أنقذوا َمن تبقّى‪.‬‬ ‫* �أكد الأ�سري الق�سامي �أنه لن يعيد النظر‬ ‫يف طبيعة ع��دوه الدموية والإج��رام��ي��ة‪ ،‬و�أن‬ ‫�سنوات التعذيب والعزل لن ُت�سقِط من فكره �أن‬ ‫وهجر �أه َله وقتل �أطفاله‪،‬‬ ‫االحتالل �سرق �أر�ضه ّ‬ ‫وهو ما زال يكتب و ُينعِ�ش ذاكرته بتاريخ ال ين�سى‬ ‫بالتقادم‪.‬‬ ‫* يذّ كر القائد �سالمة �أن �أني�س الأ�سري يف‬ ‫عزله خالقه الذي ال ين�ساه‪ ،‬ور�سالته يف ذلك‪:‬‬ ‫ال�صحب �أو ت�شاغلوا عنا فعزا�ؤنا �أن ربنا‬ ‫�إن ن�س َينا‬ ‫ُ‬ ‫معنا‪ ،‬وال خري فيكم �إن �أ�صبحنا تاريخ ًا ال قيمة‬ ‫له عندكم �أو جمرد ذكريات ال تتعدى اللحظات‪.‬‬ ‫فماذا قدمتم لتعيدوا الب�سمة �إلينا؟‬ ‫قد تكون هذه املعاين التي �أراد القائد الأ�سري‬ ‫ح�سن �سالمة والقابع يف العزل االنفرادي منذ ‪9‬‬ ‫�سنوات واملحكوم ‪ 4320‬عام ًا ميثلون ‪ 48‬م�ؤبد ًا‬ ‫و‪ 35‬عام ًا �إي�صالها لنا‪ ..‬فهل و�صلت ر�سالته؟‬ ‫لالطالع على ر�سالة الأ�سري الق�سامي ح�سن‬ ‫�سالمة ميكن زيارة موقع �أحرار‬ ‫ ‪h t t p ://w w w .a h r a r‬‬‫‪p a l .i n f o /a r /i n d e x .‬‬ ‫‪php?act=Show&id=1159‬‬

‫ت�شتهر �أجهزة الأم��ن يف البلد ب�أنها قادرة‬ ‫على �ضبط اخل��ارج�ين ع��ن القانون يف فرتات‬ ‫قيا�سية‪ ،‬وق��د �أثبتت ذل��ك يف اجل��رائ��م التي‬ ‫يرتكبها الأف��راد وباقتدار جعلت منها حمط‬ ‫ثقة الأردنيني وغري الأردنيني‪.‬‬ ‫ولكن ما يحدث اليوم من تراخي قب�ضتها‬ ‫عمن ين�شرون الفو�ضى وال��ذع��ر والتخريب‪،‬‬ ‫والتهديد باليد والل�سان �ضد املعار�ضة ال�سلمية‬ ‫يف البالد �أم��ر يثري ال�شكوك والوجل؛ فهناك‬ ‫جرائم خطرية تنتهك الأم��ن االجتماعي تقع‬ ‫�أمام �سمع وب�صر اجلميع‪ ،‬وبقاء الو�ضع على ما‬ ‫هو عليه مدعاة ال�ست�شراف م�ستقبل م�شحون‬ ‫بالأ�سى وال��رع��ب‪ ،‬وه��ذا حمل ثقيل يجب �أن‬ ‫ت�ضطلع به امل�ؤ�س�سات الأمنية يف البلد‪ ،‬و�أن‬ ‫يكون لها �إط��اره��ا الفعال يف الت�صدي ملظاهر‬ ‫االنفالت الأمني التي باتت تهدد ب�شكل فعلي‬ ‫وخطري م�سرية احلياة ال�سيا�سية واالجتماعية‬ ‫يف �أرجاء الوطن‪.‬‬ ‫هناك جرائم حت��دث يف ال�شارع الأردين‪،‬‬ ‫وهي جرائم من�صو�ص عليها يف قانون العقوبات‬ ‫الذي وظيفته ت�أمني احلماية للم�صلحة العامة‬ ‫التي �إن مت التغا�ضي عن انتهاكها تزلزلت �أركان‬ ‫احلياة يف البلد‪ ،‬ون�ستعر�ض تاليا بع�ضا من هذه‬ ‫اجلرائم‪:‬‬ ‫‪1‬ـ حتت عنوان‪" :‬اجلرائم التي تنال من‬ ‫الوحدة الوطنية �أو تعكر ال�صفاء بني عنا�صر��� ‫الأمة" ن�صت املادة (‪ )150‬من قانون العقوبات‬ ‫الأردين ع��ل��ى‪( :‬ك���ل ك��ت��اب��ة وك���ل خ��ط��اب �أو‬ ‫عمل يق�صد منه �أو ينتج عنه �إث��ارة النعرات‬ ‫املذهبية �أو العن�صرية �أو احل�ض على النزاع بني‬ ‫الطوائف وخمتلف عنا�صر الأمة‪ ،‬يعاقب عليه‬ ‫باحلب�س مدة ال تقل عن �ستة ا�شهر وال تزيد‬ ‫على ثالث �سنوات وبغرامة ال تزيد على خم�س‬ ‫مئة دينار)‪.‬‬ ‫‪2‬ـ وحت��ت عنوان‪" :‬الفتـنـة" ن�صت املادة‬ ‫(‪( :)142‬يعاقب بالأ�شغال ال�شاقة امل�ؤبدة‬ ‫على االعتداء الذي ي�ستهدف �إما �إثارة احلرب‬ ‫الأهلية �أو االقتتال الطائفي بت�سليح الأردنيني‬ ‫�أو بحملهم على الت�سلح بع�ضهم �ضد البع�ض‬ ‫الآخ���ر‪ ،‬و�إم���ا باحل�ض على التقتيل والنهب‬ ‫يف حملة �أو حم�لات ويق�ضى ب��الإع��دام �إذا مت‬ ‫االعتداء)‪.‬‬ ‫‪3‬ـ وحت��ت ع��ن��وان "الإرهاب" ن�صت امل��ادة‬ ‫(‪1( :)147‬ـ يق�صد بالإرهاب‪ :‬ا�ستخدام العنف‬ ‫ب�أي و�سيلة كانت �أو التهديد با�ستخدامه‪� ،‬أي ًا‬ ‫كانت بواعثه و�أغرا�ضه‪ ،‬يقع تنفيذ ًا مل�شروع‬ ‫�إجرامي فردي �أو جماعي يهدف �إىل تعري�ض‬ ‫�سالمة املجتمع و�أمنه للخطر �إذا كان من �ش�أن‬ ‫ذل��ك �إل��ق��اء الرعب بني النا�س وترويعهم �أو‬ ‫تعري�ض حياتهم للخطر‪� ،‬أو �إحلاق ال�ضرر بالبيئة‬ ‫�أو املرافق والأمالك العامة �أو الأمالك اخلا�صة‬ ‫�أو املرافق الدولية �أو البعثات الدبلوما�سية �أو‬ ‫باحتالل �أي منها �أو اال�ستيالء عليها �أو تعري�ض‬ ‫املوارد الوطنية للخطر �أو �إرغام �أي حكومة �أو‬ ‫�أي منظمة دولية �أو �إقليمية على القيام ب�أي‬ ‫عمل �أو االمتناع عنه)‪.‬‬ ‫�إن ت��دخ��ل جمموعة م��ن البلطجية �إىل‬ ‫مبنى حزب مرخ�ص تعيث فيه الف�ساد والتك�سري‬ ‫والتخريب‪ ،‬وت�صدي جمموعة من البلطجية‬ ‫ملعت�صمني م�ساملني بالع�صي وال�سكاكني واحلجارة‬ ‫�أم���ام �سمع ال��ع��امل ب��أ���س��ره وب�����ص��ره‪ ،‬وت�صدي‬ ‫جم��م��وع��ة م��ن البلطجية لأي ك��ات��ب يظهر‬ ‫معار�ضة للحكومة بال�شتائم وال�سباب والتهديد‪،‬‬ ‫وتهديد عائالت املعار�ضني بالويالت والثبور‬ ‫وعظائم الأمور‪ ،‬هذه وغريها هي �أركان جرائم‬ ‫الإره����اب و�إث����ارة ال��ن��ع��رات املذهبية و�إث���ارة‬ ‫الفتنة‪ ،‬وهي من �أ�شد اجلرائم �إ�ضرارا بامل�صلحة‬ ‫العامة وحتتاج �إىل مالحقة كل من يت�سبب فيها‬ ‫�أيا كان مركزه ال�سيا�سي �أو االجتماعي‪ ،‬هذا �إذا‬ ‫كنا نعتقد �أن الوطن �أهم من كل �شيء‪.‬‬ ‫�أم���ا م��ا ن���راه ال��ي��وم‪ ،‬كما �شاهدنا يف دول‬ ‫جتتاحها الثورات‪ ،‬فاجلرائم ترتكب والفاعل‬ ‫ال يتم حما�سبته‪ ،‬جرائم بال ح�ساب وال عقاب؛‬ ‫ما يعني مزيدا من الع�صيان ومزيدا من االتالف‬ ‫ومزيدا من تهتيك للن�سيج االجتماعي وتفتيت‬ ‫ل�ل�أم��ن اجلماعي وت�شظي للوحدة الوطنية‬ ‫وخرق للم�صلحة العامة‪ ،‬وهذا �أمر لن يكون يف‬ ‫م�صلحة �أحد �إال �أعداء هذا الوطن‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫فهمى هويدى‬

‫اجل��ي�����ش ال���ي���اب���اين ي��ن��ت�����ش��ر ل��ل��ب��ح��ث ع���ن ج��ث��ث ���ض��ح��اي��ا ال��ت�����س��ون��ام��ي‬ ‫طوكيو ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫اختلفت‬ ‫معادن الرجال‬ ‫�صدق �أو ال ت�صدق‪ .‬قدم رئي�س ديوان املحا�سبة ا�ستقالته من من�صبه‬ ‫حني �أدرك �أن الق�صر ي�ضغط عليه للتالعب يف تقرير �أعده للربملان‪ ،‬وانتقد‬ ‫فيه �صرف خم�سة �آالف جنيه لأحد رجال احلا�شية بغري م�ستندات‪.‬‬ ‫�أرج��وك ال تت�سرع يف التفا�ؤل �أو �إح�سان الظن‪ ،‬واق��ر�أ احلكاية �أوال‪.‬‬ ‫فالرجل الذي فعلها هو حممود «بك» حممد حممود‪ ،‬والق�صة كلها وقعت‬ ‫يف �سنة ‪ ،1950‬وقد �سجلها �صاحبنا بخط يده يف وثيقة من �أربع �صفحات‬ ‫حتتفظ بها مكتبة الإ�سكندرية‪ ،‬وخال�صتها كالتايل‪� :‬أبلغ حممود بك ب�أن‬ ‫امللك م�ستاء من «تل�سني» رئي�س دي��وان املحا�سبة عليه يف عدة �أم��ور‪ ،‬كان‬ ‫من بينها عالقة الق�صر ببع�ض الأن�شطة وامل�شروعات‪ ،‬مثل ال�ضريبة على‬ ‫الإيراد العام ويخت املحرو�سة (اخلا�ص بامللك) و�شركة طريان �سعيدة‪.‬‬ ‫نفى رئي�س ال��دي��وان االدع ��اء‪ ،‬وق��ال ل �ف ��ؤاد ��س��راج ال��دي��ن با�شا وزير‬ ‫الداخلية‪ ،‬الذي نقل �إليه الر�سالة �إنه ال يجد �سببا ال�ستياء الق�صر �سوى‬ ‫�أمر �آخر خمتلف متاما‪ ،‬هو �أن تقرير الديوان الذي كان حتت الطبع انتقد‬ ‫�صرف مبلغ خم�سة �آالف جنيه لكرمي ثابت با�شا ‪ -‬امل�ست�شار ال�صحفي‬ ‫للملك ‪ -‬من ميزانية م�ست�شفى املوا�ساة‪ .‬ذلك �أن ممثلي دي��وان املحا�سبة‬ ‫ا�ستكرثوا �صرف املبلغ الكبري (�آن ��ذاك) للدعاية‪ ،‬خ�صو�صا �أن��ه ال توجد‬ ‫م�ستندات خا�صة مبفردات املبلغ �أو الأوجه التي �أنفق فيها‪ .‬وهو ما اعتربه‬ ‫الديوان خمالفة ما كان له �أن ي�سكت عليها‪.‬‬ ‫�أ�ضاف حممود بك �أنه ال ي�شك يف �أن كرمي ثابت هو الذي �أوغر �صدر‬ ‫امللك عليه‪ ،‬فافرتى ما افرتاه‪ .‬حينئذ �ألح عليه ف�ؤاد با�شا �أن يزور رئي�س‬ ‫ديوان امللك‪ ،‬ح�سن با�شا يو�سف‪ .‬ويف ذلك اللقاء طلب منه ح�سن با�شا �صورة‬ ‫مما ت�ضمنه تقرير الديوان بخ�صو�ص واقعة �صرف اخلم�سة الآالف جنيه‪،‬‬ ‫ثم �أ�ضاف قائال‪� :‬إذا قدمت �إليك امل�ستندات اخلا�صة ب�صرف املبلغ‪ ،‬هل‬ ‫يو�ضح ذلك الأمر وي�صبح املو�ضوع منتهيا؟ عندئذ رد حممود بك قائال‪:‬‬ ‫�إنه �أبدى ر�أيه بخ�صو�ص املو�ضوع يف التقرير املقدم �إىل الربملان‪ ،‬ومن ثم‬ ‫فتربير ما جرى ينبغي �أن يكون �أمام الربملان‪.‬‬ ‫يف اليوم التايل �أبلغه ح�سن با�شا يو�سف ب�أن امللك تفهم الأمر‪ ،‬و�أدرك‬ ‫�أن موقفه �سليم‪ ،‬ف�شكره حممود بك على ذل��ك‪ ،‬وق��ال �إن��ه قرر اال�ستقالة‬ ‫من من�صبه‪ ،‬لكن ح�سن با�شا �ألح عليه �أن يبقى‪ ،‬وفعل ذلك �أي�ضا ف�ؤاد با�شا‬ ‫�سراج الدين‪ ،‬وم�صطفى النحا�س با�شا الذي قال له �إن هناك �أمورا حتتاج‬ ‫�إىل بع�ض ال�سرية‪ ،‬و�أنه ال غ�ضا�ضة يف حذف ما ورد ب�ش�أن م�ست�شفى املوا�ساة‬ ‫من التقرير‪ ،‬لكنه ‪ -‬حممود بك ‪ -‬مت�سك بقرار اال�ستقالة‪ ،‬وقال للنحا�س‬ ‫�صراحة �إنه ال ي�ستطيع �أن ي�ستمر يف من�صبه‪ ،‬لأنه مل يعد مطمئنا �إىل �أنه‬ ‫لن يطلب منه تغيري �أو حذف �أي �شيء ي�سجله يف التقرير‪.‬‬ ‫�أوراق حم�م��ود ب��ك حت��دث��ت ع�م��ا ه��و �أب �ع��د م��ن ذل ��ك‪� ،‬إذ ذك��ر �أن ��ه يف‬ ‫لقائه مع رئي�س ديوان امللك حتدث عن جت��اوزات مالية يف وزارة احلربية‬ ‫بخ�صو�ص جتهيزات حملة فل�سطني‪ ،‬م�ضيفا �أن بع�ض كبار موظفي وزارة‬ ‫احلربية يحاولون تنحيته عن من�صبه ب�سبب هذا املو�ضوع‪ .‬وفهمنا من تلك‬ ‫الأوراق �أن جتاوزات �أولئك الكبار يف وزارة احلربية كانت من بني املخالفات‬ ‫التي ت�ضمنها تقرير ديوان املحا�سبة‪.‬‬ ‫مل متر ا�ستقالة حممود بك‪ ،‬لأن م�صطفى بك مرعي ع�ضو جمل�س‬ ‫ال�شيوخ قدم ا�ستجوابا للحكومة يف ‪ 1950/5/8‬حول �أ�سباب ا�ستقالة رئي�س‬ ‫دي��وان املحا�سبة‪ .‬وهاجم احلكومة ب�شدة بعدما ذكر �أن التجاوزات املالية‬ ‫التي �أثبتها تقرير الديوان وراء تلك اال�ستقالة‪.‬‬ ‫وبعيد ذلك‪ ،‬غادر م�صر �إىل �أوروبا بدعوى اال�ست�شفاء‪ .‬املهم �أن �إثارة‬ ‫املو�ضوع �أحدثت �ضجة كبرية يف الأو�ساط ال�سيا�سية‪ ،‬لأنها ا�ستدعت ملف‬ ‫الأ�سلحة الفا�سدة‪ ،‬وكانت تلك الأجواء هي التي وفرت مناخا مواتيا لتحرك‬ ‫ال�ضباط وقيامهم بثورة ‪ 23‬يوليو‪.‬‬ ‫لقد رويت الق�صة مبنا�سبة ما �أثري عن التعديالت التي ظل رئي�س‬ ‫اجلهاز امل��رك��زي للمحا�سبات يدخلها على تقارير اجلهاز لنحو ‪ 12‬عاما‬ ‫ال�ستجالب ر��ض��ى الرئي�س ال�سابق واالح�ت�ف��اظ مبن�صبه‪ ،‬مم��ا �أ��س�ه��م يف‬ ‫ا�ستفحال الف�ساد الذي �صرنا ن�صدم مبا ين�شر عنه هذه الأيام‪ ،‬ل�ست �آ�سى‬ ‫على الزمن الذي م�ضى‪ ،‬لكنني �أحت�سر على اختالف معادن الرجال‪.‬‬

‫انت�شر اجلي�شان الياباين واالمريكي �أم�س اجلمعة بالآالف للبحث‬ ‫ع��ن جثث �ضحايا زل ��زال ‪� 11‬آذار والت�سونامي ال ��ذي اكت�سح ال�ساحل‬ ‫الياباين‪ ،‬فيما انتقل الإ�شعاع املنبعث من حمطة فوكو�شيما املت�ضررة اىل‬ ‫طبقة للمياه اجلوفية‪.‬‬ ‫وب �ع��د ث�لاث��ة �أ� �س��اب �ي��ع ع �ل��ى ال ��زل ��زال ال�ع�ن�ي��ف ب �ق��وة ت���س��ع درج ��ات‬ ‫والت�سونامي الذي فاق ارتفاعه ع�شرة �أمتار و�ضربا �شمال �شرق جزيرة‬ ‫هون�شو‪ ،‬ما زال حوايل ‪� 16‬ألفا و‪� 541‬شخ�صا يف عداد املفقودين‪ ،‬بينما قتل‬

‫‪� 11‬ألفا و‪� 578‬شخ�صا‪ ،‬بح�سب احل�صيلة الر�سمية االخرية‪.‬‬ ‫وب��ات االم��ل معدوما يف العثور على ناجني‪ ،‬حيث ب��د�أ �آالف اجلنود‬ ‫اليابانيني والأم��ري�ك�ي�ين اجلمعة حملة للبحث ع��ن ال�ضحايا الذين‬ ‫ابتلعتهم امل��وج��ة ال�ع�م�لاق��ة باال�ستعانة ب �ـ ‪ 120‬ط��ائ��رة وم��روح�ي��ة و‪65‬‬ ‫�سفينة‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح م�س�ؤول يف اجلي�ش ال�ي��اب��اين‪�" :‬إننا �سرنكز على ال�ساحل‬ ‫وم�صبات االنهار واالرا�ضي التي ما زالت مغمورة مبياه البحر"‪.‬‬ ‫وي�شارك حوايل ‪� 17‬ألف جندي ياباين و�سبعة �آالف جندي امريكي يف‬ ‫العملية‪ ،‬بح�سب �صحيفة يوميوري‪.‬‬ ‫غري ان اعمال البحث لن تغطي منطقة تقع يف دائ��رة �شعاعها ‪30‬‬

‫كلم حول حمطة فوكو�شيما داي�شي النووية املنكوبة‪ ،‬حيث بلغت ن�سبة‬ ‫اال�شعاعات م�ستويات خطرية‪.‬‬ ‫وتوجد حوايل الف جثة مل يتم حتى االن انت�شالها يف منطقة احلظر‬ ‫املحيطة باملحطة‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة كيودو نقال عن م�صادر يف ال�شرطة ان ال�سلطات كانت‬ ‫تنوي يف مرحلة اوىل انت�شال اجلثث ونقلها خارج هذه املنطقة التي مت‬ ‫اج�لاء الناجني منها‪ .‬غري انها اع��ادت النظر يف ذلك فيما بعد‪ .‬فازالة‬ ‫التلوث اال�شعاعي من اجلثث يف مكانها �سيجعل التعرف اليها الحقا اكرث‬ ‫�صعوبة‪ .‬كما ان ت�سليمها على حالها اىل العائالت يهدد بتلوث ا�شعاعي‬ ‫يف حال احراقها‪.‬‬


‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫�أودونيزي خطر قادم على �أندية املقدمة‬ ‫يف �إيطاليا‬ ‫(�صفحـ‪20‬ـــة)‬

‫ا��دوريات‬ ‫الأوروبية تعاود‬ ‫االنطالق من جديد‬

‫�������ص������دارة‬ ‫م�������ي���ل���ان‬ ‫م������ه������ددة‬ ‫�أم���ام «�إن�ت�ر»‬ ‫ال�������ي�������وم‬ ‫عد�سة ال�سبيل‬

‫التفا�صيل �صفـــــــ ‪17-16‬ـــــــحة‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫افتتاح دورة التدريب الآ�سيوية ‪ C‬وت�سليم‬ ‫�شهادات الناجحني يف دورة ‪ A‬اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ف�ت�ت��ح ع�ن��د ال���س��اع��ة (‪ )12‬من‬ ‫ظهر ال�ي��وم ال�سبت فعاليات الدورة‬ ‫التدريبية الآ�سيوية للم�ستوى الثالث‬ ‫‪ C‬والتي يقيمها االحتاد بالتعاون مع‬ ‫االحت� ��اد الآ� �س �ي��وي يف م�ق��ر االحت ��اد‬ ‫وت�ستمر حتى ‪ 14‬اجلاري‪.‬‬ ‫وي�شرف على الدورة املحا�ضر زياد‬ ‫عكوبة حيث �سيقوم بالقاء املحا�ضرات‬ ‫وقيادة التدريبات العملية وي�ساعده‬ ‫امل��درب �صالح دغ�ش‪ ،‬وت�شمل الدورة‬ ‫على حما�ضرات نظرية وعملية من‬ ‫�ضمنها حما�ضرات تتعلق بالتغذية‬ ‫والتحكيم والطب الريا�ضي‪.‬‬ ‫وت �ب��د�أ فعاليات ال ��دورة يف متام‬ ‫ال�ساعة (‪ )7.30‬م��ن �صباح ي��وم غد‬ ‫ال�سبت بتواجد امل�شاركني يف ملعب‬ ‫الها�شمي‪ ،‬قبل العودة �إىل مقر الإحتاد‬ ‫العالن افتتاح الدورة ر�سميا‪.‬‬ ‫وي � �� � �ش� ��ارك يف ال� � � � � ��دورة‪ :‬ان�س‬ ‫اخل�ل�اي �ل��ة‪� ،‬إب ��راه �ي ��م عبداملح�سن‪،‬‬ ‫منت�صر �ست �أبوها‪ ،‬حممد ال�سناجلة‪،‬‬ ‫يو�سف �سالمة‪ ،‬عمار الزريقي‪� ،‬شادي‬ ‫العرب‪ ،‬علي جمعة‪ ،‬حممد احل�سن‪،‬‬ ‫ا�سامه الوح�ش‪ ،‬كمال بني عودة‪ ،‬عمر‬ ‫الك�سواين‪ ،‬و�سام حزين‪ ،‬هيثم الدهام‪،‬‬ ‫م��ال��ك ع��ام��ر‪ ،‬ن ��ور ال��دي��ن مغام�س‪،‬‬ ‫حم�م��د ال�ع�ي��ا��ص��رة‪ ،‬ع�ل��ي احلمدون‪،‬‬

‫رام��ي ال�شيخ‪ ،‬ن��ور الدين التكروري‪،‬‬ ‫�سمري ال���ش��دي�ف��ات‪ ،‬اح�م��د املعايطة‪،‬‬ ‫�أ�سامة عبدالفتاح‪.‬‬ ‫و�صول �شهادات الناجحني يف‬ ‫دورة امل�ستوى الأول ‪.A‬‬ ‫�أر�سل االحت��اد الآ�سيوي �شهادات‬ ‫ال �ن��اج �ح�ين يف ال � � ��دورة التدريبية‬ ‫ل�ل�م���س�ت��وى الأول ‪ A‬وال �ت��ي اقيمت‬ ‫خ�لال ال�ف�ترة م��ن ‪ 31-4‬ك��ان��ون �أول‬ ‫من العام املا�ضي‪ ،‬ب�إ�شراف املحا�ضر‬ ‫الآ�سيوي نهاد �صوقار‪.‬‬ ‫وتطلب دائرة التدريب والتطوير‬ ‫يف الإحت��اد من الناجحني يف الدورة‬ ‫مراجعتها اليوم ال�ستالم ال�شهادات‬ ‫ع �ن��د ال �� �س��اع��ة (‪ )12‬ظ� �ه ��را خالل‬ ‫حفل افتتاح دورة التدريب اال�سيوية‬ ‫للم�ستوى الثالث ‪.C‬‬ ‫وامل� � ��درب� � ��ون ال� �ن ��اج� �ح ��ون ه ��م‪:‬‬ ‫ج�م��ال اب��و ع��اب��د‪ ،‬عبد اهلل اب��و زمع‪،‬‬ ‫هيثم ال�شبول‪ ،‬عدنان عو�ض‪ ،‬مو�سى‬ ‫ا� �ش �ت �ي��ان‪ ،‬ه �� �ش��ام ع �ب��دامل �ن �ع��م‪ ،‬م ��راد‬ ‫احل��وراين‪ ،‬منري ابو هنط�ش‪ ،‬يو�سف‬ ‫ال �ع �م��وري‪ ،‬ك��ام��ل ج� �ع ��ارة‪ ،‬ع �ب��د اهلل‬ ‫ال �ق �ط �ط��ي‪ ،‬ب �ي�ب�رت ك ��اغ ��دو‪ ،‬ا�سالم‬ ‫ج�ل�ال‪ ،‬ا��س�م��اع�ي��ل ال�ع��و��ض��ات‪ ،‬خليل‬ ‫اجل� ��ارح� ��ي‪� � ،‬ص�ل�اح اجل� �ل��اد‪ ،‬ح�سن‬ ‫خ �ل �ي �ف��ة‪ ،‬ح �� �س�ين ال �ع �ن �ي��زي‪ ،‬جمال‬ ‫ب�شارات‪ ،‬حممد جمعة‪.‬‬

‫دوري �أبطال �إفريقية‬

‫الزمالك يف مهمة �صعبة �أمام الإفريقي التون�سي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ي���س�ت���ض�ي��ف ال��زم��ال��ك امل�صري‬ ‫عند ال�ساد�سة من م�ساء اليوم ال�سبت‬ ‫فريق الأفريقي التون�سي يف مواجهة‬ ‫مثرية ي�صفها البع�ض ب�أنها انتحارية‬ ‫يف ل�ق��اء الإي ��اب ب��ال��دور الأول (دور‬ ‫ال‪ )32‬ببطولة دوري �أبطال �أفريقيا‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�أ� � �ص � �ب� ��ح ال� ��زم� ��ال� ��ك مطالبا‬ ‫بتحقيق الفوز على ملعبه يف ا�ستاد‬ ‫ال �ق��اه��رة ال ��دويل ب�ه��دف�ين نظيفني‬ ‫ح�ت��ى يحجز ب�ط��اق��ة ال�ت��أه��ل للدور‬ ‫ال �ت��ايل خ��ا��ص��ة و�أن م �ب��اراة الذهاب‬ ‫بتون�س انتهت بفوز الإفريقي ‪.2/4‬‬ ‫وي �� �س �ع��ى ح �� �س��ام ح �� �س��ن املدير‬ ‫الفني للزمالك �إىل الدفع بالالعب‬ ‫�أح�م��د �سمري ظهري �أمي��ن الفريق‬ ‫املن�ضم حديثا م��ن �صفوف لري�س‬ ‫البلجيكي يف مركز امل�ساك‪.‬‬ ‫وق ��د ي��دف��ع ح���س��ن ب���س�م�ير يف‬ ‫هذا املركز خالل مباراة الإياب �أمام‬ ‫الأفريقي ويفاجئ الفريق التون�سي‬ ‫به رغم عدم �إجادة الالعب التعامل‬ ‫مع ال�ك��رات العر�ضية �أو ال�ساقطة‬ ‫داخل منطقة اجلزاء بالر�أ�س‪.‬‬ ‫ورغ� ��م م��ا ي�ت���ض�م�ن��ه ذل ��ك من‬

‫الزمالك يحتاج للفوز بفارق هدفني �أمام �ضيفه االفريقي التون�سي‬

‫جم��ازف��ة يف م� �ب ��اراة م�ه�م��ة كهذه‪،‬‬ ‫ف�إن الدفع بعمرو ال�صفتي جمددا‬ ‫خالل لقاء الإي��اب �سيكون جمازفة‬ ‫�أكرب‪.‬‬ ‫ويف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ي�سعى الإفريقي‬ ‫ل�ل�خ��روج ب��امل �ب��اراة �إىل ب��ر الأم� ��ان‪،‬‬

‫خ��ا� �ص��ة �أن ال �ت �ع ��ادل ب� � ��أي نتيجة‬ ‫ي�ضمن له الت�أهل لدور ال�ستة ع�شر‬ ‫ل�ب�ط��ول��ة دوري �أب �ط ��ال �إفريقية‪،‬‬ ‫ولذلك ‪� ،‬سيخو�ض اللقاء مبعنويات‬ ‫مرتفعة‪ ،‬لأن نتيجة مباراة الذهاب‬ ‫يف �صاحله‪.‬‬

‫ريال مدريد يكرم الربازيلي رونالدو يف مباراة خيخون‬ ‫مدريد ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيكرم ن��ادي ري��ال م��دري��د اال�سباين‬ ‫ه��داف��ه ال�سابق ال�برازي�ل��ي رون��ال��دو الذي‬ ‫اع �ل��ن اع �ت��زال��ه يف ��ش�ب��اط امل��ا� �ض��ي‪ ،‬خالل‬ ‫مباراة الفريق امللكي �ضد �ضيفه �سبورتيغ‬ ‫خيخون �ضمن املرحلة الثالثني من بطولة‬ ‫ا�سبانيا لكرة القدم اليوم ال�سبت‪.‬‬ ‫و�سيطلق اال�سطورة الربازيلية ركلة‬ ‫ال�ب��داي��ة ال�شرفية يف امل �ب��اراة امل �ق��ررة على‬ ‫ملعب "�سانتياغو برنابيو"‪ ،‬و�سيمنح ن�سخة‬ ‫ع��ن التمثال امل��و��ض��وع �أم��ام غرفة مالب�س‬ ‫الفريق‪ ،‬بح�سب ما ذكر النادي يف بيان على‬ ‫موقعه االلكرتوين اليوم اجلمعة‪.‬‬ ‫وان�ضم رون��ال��دو (‪ 34‬عاما) اىل ريال‬ ‫قادما من انرت ميالن االيطايل عام ‪،2002‬‬ ‫و�أح� ��رز م�ع��ه ل�ق��ب ال� ��دوري م��رت�ين وك�أ�س‬ ‫االنرتكونتيننتال وال�ك��أ���س ال���س��وب��ر‪ ،‬قبل‬ ‫بيعه اىل ميالن االيطايل يف كانون الثاين‬ ‫‪.2007‬‬ ‫ذكر‬ ‫"�سيتم‬ ‫�ادي‪:‬‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�ان‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫يف‬ ‫�اء‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫و‬ ‫الربازيلي رونالدو �سيجد تكرميا الئقا من النادي «امللكي»‬ ‫�أناقته ونوعية لعبه عرب الأجيال القادمة"‪،‬‬ ‫كما ق��ال رون��ال��دو بعد و��ص��ول��ه اىل مطار اجلنوبية وال�ي��اب��ان ‪ ،2002‬اع�ل��ن ق ��راره يف نهاية ‪ ،2011‬لكن اال��ص��اب��ات التي الحقته ع �ل ��ى االط � �ل ��اق وه � ��ي ب��ر� �ش �ل��ون��ة وري � ��ال‬ ‫م��دري��د ق��ادم��ا م��ن ��س��او ب��اول��و ان��ه "�شرف �شباط املا�ضي بو�ضع حد مل�سريته الكروية وخ ��روج ف��ري�ق��ه ك��وري�ن�ث�ي��ان��ز م��ن م�سابقة م��دري��د اال�سبانيان وان�تر ميالن وميالن‬ ‫ب�سبب م���ش��اك��ل ب��دن�ي��ة يف م ��ؤمت��ر �صحايف كوبا ليربتادوري�س كانت من العوامل التي االيطاليان‪.‬‬ ‫كبري" له ان يح�صل هذا التكرمي‪.‬‬ ‫ام ��ا ع�ل��ى ال���ص�ع�ي��د ال � ��دويل‪ ،‬فخا�ض‬ ‫�سرعت يف اتخاذه قرار االعتزال قبل املوعد‬ ‫و�أ�ضاف الالعب امللقب بالظاهرة‪�" :‬أنا مهيب‪.‬‬ ‫و�سيخو�ض رونالدو مباراته الوداعية الذي ك�شف عنه �سابقا‪ ،‬باال�ضافة اىل ك�شفه رون��ال��دو ‪ 97‬م�ب��اراة مع "�سيلي�ساو" �سجل‬ ‫متحم�س لر�ؤية زمالئي ال�سابقني و�أ�شعر‬ ‫بح�ضور اجلماهري عن قرب‪� .‬س�أحمل دائما مع الربازيل �ضد رومانيا وديا يف �ساو باولو عن معاناته من ق�صور يف الغدة الدرقية‪ .‬خاللها ‪ 62‬هدفا‪ ،‬وهو �شارك يف ك�أ�س العامل‬ ‫وتوج رونالدو خالل م�سريته الرائعة ‪ 3‬م��رات (مل يخ�ض اي م�ب��اراة يف نهائيات‬ ‫يف ‪ 7‬حزيران‪.‬‬ ‫ريال مدريد يف قلبي"‪.‬‬ ‫وك� ��ان رون ��ال ��دو ال� ��ذي مي �ل��ك الرقم بجميع االل �ق��اب امل�م�ك�ن��ة ب��ا��س�ت�ث�ن��اء لقبي ‪ )1994‬وتوج باللقب مرتني (‪ 1994‬و‪)2002‬‬ ‫وكان رونالدو الذي احرز جائزة اف�ضل‬ ‫الع��ب يف ال �ع��امل ث�ل�اث م ��رات وت ��وج بلقب القيا�سي بعدد االه ��داف امل�سجلة يف ك�أ�س كوبا ليربتادوري�س ودوري ابطال اوروبا‪ ،‬وبلقب كوبا امريكا مرتني (‪ 1997‬و‪)1999‬‬ ‫مونديايل ال��والي��ات املتحدة ‪ 1994‬وكوريا ال �ع��امل (‪ ،)15‬ي �ع �ت��زم اع�ل��ان اع �ت��زال��ه يف وهو دافع عن الوان اهم االندية االوروبية وك�أ�س القارات مرة واحدة (‪.)1997‬‬

‫و�أك� ��د ق�ي����س ال�ي�ع�ق��وب��ي املدير‬ ‫ال�ف�ن��ي ل�ل�إف��ري �ق��ي �أن� ��ه �سيخو�ض‬ ‫امل �ب��اراة وك��أن��ه خ�سر لقاء الذهاب‪،‬‬ ‫لأن الفريق �سيلعب بعقلية فريق‬ ‫خا�سر و�سيدفع بكل قوته يف الهجوم‬ ‫ولن ير�ضى �إال بالفوز‪.‬‬

‫فان غال‪" :‬هاينكي�س ميلك‬ ‫�أف�ضلية ال�صداقة مع �إدارة بايرن"‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اع�ت�بر ال�ه��ول�ن��دي ل��وي����س ف��ان غ��ال م ��درب ب��اي��رن ميونيخ‬ ‫بطل ال��دوري االمل��اين يف املو�سم املا�ضي‪ ،‬ال��ذي �سيرتك الفريق‬ ‫البافاري يف حزيران املقبل‪ ،‬ان امل��درب اجلديد ي��وب هاينكي�س‬ ‫ميلك �أف�ضلية عليه يف عالقته اجل�ي��دة م��ع االدارة خ�صو�صا‬ ‫رئي�س جمل�س املراقبة �أويل هوني�س‪.‬‬ ‫وو��ص��ف ف��ان غ��ال امل ��درب اجل��دي��د هاينكي�س ال��ذي �سيتلم‬ ‫مهامه يف نهاية املو�سم احلايل وملدة عامني‪ ،‬ب�أنه "مدرب ميلك‬ ‫اخلربة‪ ،‬لكني قر�أت يف ال�صحف انه �صديق مل�س�ؤويل الفريق‪ .‬هو‬ ‫ينطلق مع �أف�ضلية علي"‪.‬‬ ‫ومل يخف هوني�س عالقته ال�سيئة مع فان غال يف الأ�شهر‬ ‫الأخرية وو�صف طريقته بادارة الفريق بالدكتاتورية‪.‬‬ ‫ول�ع��ب هاينكي�س‪ ،‬م��درب ب��اي��ر ليفركوزن احل ��ايل‪ ،‬مرتني‬ ‫مع بايرن وهو �صديق لهوني�س‪ ،‬كما لعب اىل جانبه يف املنتخب‬ ‫االملاين يف �سبعينات القرن املا�ضي‪.‬‬ ‫وكرر فان غال انه ينوي االخالد للراحة ملدة مو�سم واحد‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬لقد وعدت زوجتي‪� .‬ساقر�أ كتبا عن علم النف�س و�ألعب‬ ‫كرة امل�ضرب والغولف"‪.‬‬ ‫وكان بايرن ميونيخ تعاقد مع فان غال عام ‪ 2009‬ملدة عامني‬ ‫بعد تتويجه بطال لهولندا مع الكمار‪ ،‬وق��اد الفريق البافاري‬ ‫اىل الثنائية العام املا�ضي (ال��دوري والك�أ�س املحليان) ا�ضافة‬ ‫اىل نهائي امل�سابقة الأوروبية العريقة‪ ،‬ما دفع النادي اخلريف‬ ‫املا�ضي اىل متديد عقده لعام ا�ضايف حتى ‪.2012‬‬ ‫ويحتل بايرن املركز الرابع يف ترتيب الدوري االملاين بفارق‬ ‫نقطتني ع��ن امل��رك��ز ال�ث��ال��ث امل ��ؤه��ل اىل م�سابقة دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا‪ ،‬وهو يواجه بورو�سيا مون�شنغالدباخ غدا ال�سبت يف املرحلة‬ ‫الثامنة والع�شرين من الدوري‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫الدوري الإماراتي‬

‫رايل الأردن �سيقام يف موعده‬

‫اجلزيرة يعزز �صدارته والعني ي�ستعيد عافيته‬

‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫عزز اجلزيرة موقعه يف ال�صدارة‬ ‫بعد ف��وزه الكبري على �ضيفه االهلي‬ ‫‪� 1-5‬أول من �أم�س اخلمي�س يف افتتاح‬ ‫املرحلة اخلام�سة ع�شرة من الدوري‬ ‫الإماراتي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل الأرج �ن �ت �ي �ن��ي ماتيا�س‬ ‫دل�غ��ادو (‪ )53‬واب��راه�ي�م��ا دياكيه (‪63‬‬ ‫من ركلة ج��زاء) وال�برازي�ل��ي ريكاردو‬ ‫اوليفريا (‪ 71‬و‪ )90‬وع�ب��داهلل مو�سى‬ ‫(‪� )74‬أه��داف اجل��زي��رة‪ ،‬و�أحمد خليل‬ ‫(‪ 87‬من ركلة جزاء) هدف الأهلي‪.‬‬ ‫ورف ��ع اجل��زي��رة ر��ص�ي��ده �إىل ‪39‬‬ ‫نقطة ب�ف��ارق ‪ 10‬نقاط ع��ن بني يا�س‬ ‫الذي يلعب ال�سبت مع االحتاد كلباء‪،‬‬ ‫وبقي الأه�ل��ي م�ؤقتا يف املركز الرابع‬ ‫وله ‪ 22‬نقطة‪.‬‬ ‫وح ��اف ��ظ اجل ��زي ��رة ع �ل��ى �سجله‬ ‫اخل ��ايل م��ن ال �ه��زائ��م ل�ل�م��رة الثالثة‬ ‫وال �ع �� �ش��ري��ن ع �ل��ى ال� �ت ��وايل‪� ،‬إذ تعود‬ ‫خ�سارته االخرية اىل ‪� 19‬شباط ‪2010‬‬ ‫عندما �سقط امام الوحدة ‪.2-1‬‬ ‫وان �ت �ظ��ر اجل��زي��رة ال ��ذي اقرتب‬ ‫ك �ث�ي�را م ��ن �إح� � ��راز ال �ل �ق��ب الأول يف‬ ‫ت��اري�خ��ه‪ ،‬حتى ال���ش��وط ال�ث��اين ليبد�أ‬ ‫كرنفال �أهدافه ال��ذي افتتحه دلغادو‬ ‫بركلة حرة رائعة �سكنت مرمى حار�س‬ ‫االهلي يو�سف عبداهلل (‪.)53‬‬ ‫وع ��زز اجل��زي��رة ت�ق��دم��ه بالهدف‬ ‫ال �ث��اين ع�بر دي��اك �ي��ه م��ن رك �ل��ة جزاء‬ ‫احت�سبت بعد عرقلة بدر عبد الرحمن‬ ‫لدلغادو املت�ألق (‪.)63‬‬ ‫وجاء الهدف الثالث عندما ا�ستلم‬ ‫اوليفريا كرة متقنة من دياكيه رفعها‬

‫‪15‬‬

‫باري�س ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أكد م�صدر يف فريق �سيرتوين �أول من �أم�س اخلمي�س �أن رايل الأردن‬ ‫ال��دويل‪ ،‬املرحلة الرابعة من بطولة العامل للراليات �سيقام من ‪� 14‬إىل ‪16‬‬ ‫ني�سان يف منطقة البحر امليت‪.‬‬ ‫و�أكد امل�صدر �أن ال�سائقني الفرن�سيني �سيبا�ستيان لوب‪ ،‬بطل العامل يف‬ ‫املوا�سم ال�سبعة الأخرية‪ ،‬و�سيبا�ستيان اوجييه �سي�شاركان يف ال�سباق‪.‬‬ ‫وقال رئي�س ق�سم االت�صاالت ماري بيار رو�سي‪�" :‬أبلغنا قبل قليل مدير‬ ‫فريق �سيرتوين اوليفيني كي�سنل بذلك‪� .‬سنذهب �إىل حيفا بالباخرة وننتقل‬ ‫من هناك �إىل الأردن مع طواقم تلفزيون نورث وان"‪.‬‬ ‫و�أث��ارت اال�ضطرابات يف عدد من بلدان ال�شرق الأو�سط خم��اوف حول‬ ‫�إلغاء الرايل وفكر االحتاد الدويل لل�سيارات بذلك جديا‪ ،‬لكنه تلقى �ضمانات‬ ‫يف هذا ال�ش�أن من املنظمني الأردنيني‪.‬‬ ‫وطرح بعد ذلك احتمال عدم م�شاركة فريق �سيرتوين يف هذه املرحلة‪،‬‬ ‫لأن��ه قلق على حياة جميع عنا�صره‪ ،‬فيما مل ي�شكك فريق ف��ورد‪ ،‬املناف�س‬ ‫الأكرب ل�سيرتوين‪ ،‬حلظة واحدة يف عدم امل�شاركة‪.‬‬

‫مورينيو ي�ؤكد غياب رونالدو‬ ‫وبنزمية عن اللقاء املرتقب �ضد توتنهام‬

‫اجلزيرة الإماراتي يو�سع الفارق مع �أقرب مطارديه‬

‫م ��ن ف ��وق احل ��ار� ��س ي��و� �س��ف عبداهلل‬ ‫الذي خرج ملالقاته ثم ار�سلها املهاجم‬ ‫ال�برازي �ل��ي ب��ر�أ��س��ه يف امل��رم��ى اخلايل‬ ‫(‪.)71‬‬ ‫و��س�ج��ل ع �ب��داهلل م��و��س��ى الهدف‬ ‫ال��راب��ع بر�أ�سية �إث��ر ركنية من �سبيت‬ ‫خاطر (‪.)74‬‬ ‫ويف ف��ر��ص��ة ن ��ادرة ل�لاه�ل��ي �سدد‬ ‫ال�ب�رازي �ل ��ي ان ��دري ��ه ب�ن�غ��ا ك ��رة قوية‬ ‫�صدها احلار�س علي خ�صيف وا�صابت‬ ‫القائم وخرجت (‪ )81‬قبل ان ي�سجل‬ ‫احمد خليل الهدف الوحيد لل�ضيوف‬ ‫من ركلة جزاء بعد عرقلة من جمعة‬ ‫عبداهلل لفي�صل خليل (‪.)87‬‬

‫الدوري القطري‬

‫العربي والغرافة يتم�سكان‬ ‫باملربع الذهبي‬

‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستعاد العربي لغة االنت�صارات بعد عدة هزائم وفاز‬ ‫على م�ضيفه االه�ل��ي ‪��-4‬ص�ف��ر اول م��ن ام����س اخلمي�س‬ ‫فى افتتاح اجلولة الع�شرين من ال��دوري القطري لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل اجل � ��زائ � ��ري خ ��وخ ��ي ب ��وع�ل�ام (‪ 20‬و‪)58‬‬ ‫وال�برازي�ل��ى ك��اب��ورى (‪ 25‬و‪ )63‬االه��داف فارتفع ر�صيد‬ ‫العربي اىل ‪ 37‬نقطة وبقي يف امل��رك��ز ال��راب��ع لكنه فقد‬ ‫ف��ر��ص��ة امل�ن��اف���س��ة ع�ل��ى ال�ل�ق��ب ال ��ذي اق�ت�رب م�ن��ه خلويا‬ ‫املت�صدر (‪ )45‬ب�شكل كبري يف اول مو�سم له يف الدوري‬ ‫املمتاز‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬توقف ر�صيد االهلي �صاحب املركز االخري‬ ‫عند ‪ 9‬نقاط‪ ،‬ويحتاج اق��دم ناد فى قطر اىل معجزة كي‬ ‫يتجنب الهبوط حيث ال بديل له عن الفوز فى املباراتني‬ ‫االخريتني من البطولة وانتظار نتائج ال�سيلية احلادي‬ ‫ع�شر (‪ 14‬نقطة)‪ ،‬ويف حال تخطيه االخ�ير يتعني عليه‬ ‫اي�ضا خ��و���ض م �ب��اراة فا�صلة م��ع و�صيف بطل الدرجة‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫و��ص�ع��د ال �غ��راف��ة ح��ام��ل ال�ل�ق��ب اىل امل��رك��ز الثاين‬ ‫بر�صيد ‪ 40‬نقطة بفارق ‪ 5‬نقاط خلف خلويا ونقطتني‬ ‫امام قطر‪ ،‬بعد فوزه على ال�سيلية بثالثة اهداف للعاجي‬ ‫امارا ديانيه (‪ 47‬و‪ )70‬ولوران�س اويل (‪ )90‬مقابل هدف‬ ‫للبحريني عبداهلل املرزوقي (‪.)66‬‬

‫و�أنهى ريكاردو اوليفريا مهرجان‬ ‫االه ��داف بت�سجيله اخل��ام����س بعدما‬ ‫تلقى ك��رة م��ن �سبيت خ��اط��ر �سددها‬ ‫مبا�شرة يف مرمى االهلي (‪.)90‬‬ ‫وتخلى العني عن املركز احلادي‬ ‫ع�شر قبل الأخ�ي�ر بعد ف��وزه الثمني‬ ‫ع �ل��ى ��ض�ي�ف��ه ال ��وح ��دة ح��ام��ل اللقب‬ ‫‪�-2‬صفر يف مباراة القمة التقليدية‪.‬‬ ‫وك ��ان ف ��وز ال �ي��وم ال �ث��ال��ث للعني‬ ‫والأول له منذ ‪� 3‬أيلول املا�ضي‪ ،‬ف�صعد‬ ‫�إىل املركز التا�سع بر�صيد ‪ 14‬نقطة‪،‬‬ ‫وابتعد م�ؤقتا عن �صراع الهبوط �إىل‬ ‫الدرجة الأوىل‪ ،‬يف حني بقي الوحدة‬ ‫ثامنا وله ‪ 19‬نقطة‪.‬‬

‫واف �ت �ت��ح ال �ع�ي�ن ال �ت �� �س �ج �ي��ل �إث ��ر‬ ‫اخ�ت��راق يف اجل �ه��ة ال�ي�م�ن��ى وعرقلة‬ ‫ل�ي�ع��رق�ل��ه حم�م��د ال���ش�ح��ي مل يرتدد‬ ‫احلكم يف احت�ساب ركلة ج��زاء �سددها‬ ‫بنجاح الربازيلي اليا�س ريبريو (‪.)25‬‬ ‫وع��زز ريبريو تقدم العني بهدف‬ ‫ث��ان بعد ت�سديدة بعيدة قوية �سكنت‬ ‫مرمى حار�س الوحدة عادل احلو�سني‬ ‫الذي حاول �إبعادها دون جدوى (‪.)59‬‬ ‫و�سنحت للوحدة فر�صة تقلي�ص‬ ‫ال � �ف� ��ارق‪ ،‬ل �ك��ن م ��داف ��ع ال �ع�ي�ن مهند‬ ‫العنزي �أبعد كرة الربازيلي فرناندو‬ ‫بايانو عن خط مرمى �إ�سماعيل ربيع‬ ‫(‪. )90‬‬

‫فان بري�سي الئق للم�شاركة مع �آر�سنال �أمام بالكبرين‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫�سيلعب روبن فان بري�سي مهاجم ار�سنال‬ ‫مع فريقه �أم��ام بالكبرين روف��رز يف الدوري‬ ‫االجن�ل�ي��زي املمتاز ل�ك��رة ال�ق��دم ال�ي��وم ال�سبت‬ ‫ب�ع��دم��ا اج �ت��از فح�صا طبيا ع�ل��ى رك�ب�ت��ه التي‬ ‫ا�صيب فيها خالل مباراة مع منتخب هولندا‪.‬‬ ‫وق � ��ال ار�� �س�ي�ن ف �ي �ن �ج��ر م � ��درب ار�سنال‬ ‫لل�صحفيني بعد ا�صابة فان بري�سي يف اللقاء‬ ‫ال��ذي انتهى بفوز هولندا ‪ 3-5‬على املجر يف‬ ‫الت�صفيات امل�ؤهلة لبطولة اوروب��ا ‪�" 2012‬إنه‬ ‫بخري‪� .‬سيكون �ضمن الت�شكيلة‪".‬‬ ‫و�أ� �ض��اف فينجر "كانت ك��دم��ة يف ركبته‬

‫لكنه خ�ضع لفح�ص ه��ذا ال�صباح و�شعر بانه‬ ‫على ما ي��رام‪ .‬اذا مل يحدث اي رد فعل اثناء‬ ‫الليل ف�سيكون بخري‪".‬‬ ‫وت �ع��اف��ى ال �ق��ائ��د ��س�ي���س��ك فابريجا�س‬ ‫وامل �ه��اج �م��ان ن�ي�ك�لا���س ب�ن��دت�نر وث �ي��و والكوت‬ ‫باال�ضافة لالعبي الو�سط ابو ديابي والك�سندر‬ ‫�سوجن م��ن اال�صابة لكن ارون رام�سي يعاين‬ ‫من ا�صابة �أعلى الفخذ‪.‬‬ ‫وي�ح�ت��ل ار� �س �ن��ال امل��رك��ز ال �ث��اين بجدول‬ ‫الدوري االجنليزي املمتاز بفارق خم�س نقاط‬ ‫وراء مان�ش�سرت يونايتد املت�صدر لكنه ميلك‬ ‫مباراة م�ؤجلة‪.‬‬

‫«الدويل للجمباز» يبحث م�صري بطولة العامل يف طوكيو‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ي�أمل االحتاد الدويل للجمباز �أن تتمكن طوكيو‬ ‫التي متر ب�أزمة من ا�ست�ضافة بطولة العامل للجمباز‬ ‫االيقاعي يف �أكتوبر ت�شرين الأول املقبل لكنه قال �إنه‬ ‫�سيتخذ قرارا نهائيا يف مايو ايار‪.‬‬ ‫والبطولة مقررة يف الفرتة بني ال�سابع وال�ساد�س‬ ‫ع�شر م��ن �أك�ت��وب��ر يف العا�صمة اليابانية لكن زلزاال‬ ‫ه��ائ�لا وم��وج��ات م��د ب�ح��ري م��دم��رة �ضربت املنطقة‬ ‫ال�شمالية ال�شرقية من البالد ال�شهر املا�ضي وخلفت‬ ‫نحو ‪� 28‬أل��ف قتيل �أو مفقود و�سببت �أزم��ة نووية هي‬ ‫الأ�سو�أ منذ كارثة ت�شرنوبل عام ‪.1986‬‬ ‫وق��ال االحت��اد ال��دويل للجمباز يف بيانه �أم�س"‬

‫ال�ظ��روف التي �سببتها الكارثة النووية ال ت��زال غري‬ ‫معلومة وهناك ترقب وقلق حول العامل‪".‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف "االحتاد ال� � ��دويل ل �ل �ج �م �ب��از يبعث‬ ‫بتوجيهاته �إىل جميع االحت��ادات الأع�ضاء وكلنا �أمل‬ ‫يف �إمكانية �إقامة بطولة العامل ب��دون �أي خطر على‬ ‫�صحة امل�شاركني‪".‬‬ ‫وت � ��أث ��رت ال��ر����ا� �ض��ة يف ال �ي��اب��ان ك �ث�ي�را ب�سبب‬ ‫الكارثة حيث �أج�برت البالد على التخلي عن خطط‬ ‫ال�ست�ضافة بطولة العامل للتزلج الفني على اجلليد‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي كما �ألغيت مباريات دولية لكرة القدم‬ ‫وت�أجل ال��دوري املحلي و�سباق جائزة اليابان الكربى‬ ‫للدراجات النارية‪.‬‬

‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أكد مدرب ريال مدريد‪ ،‬ثاين الدوري الإ�سباين لكرة القدم‪ ،‬الربتغايل‬ ‫جوزيه مورينيو ب�أن مهاجميه الفرن�سي كرمي بنزمية والربتغايل كري�ستيانو‬ ‫رونالدو باال�ضافة اىل الربازيلي مار�سيلو �سيغيبون عن املباراة املرتقبة �ضد‬ ‫توتنهام االنكليزي الثالثاء املقبل �ضمن ذهاب الدور ربع النهائي من م�سابقة‬ ‫دوري ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫وقال مورينيو يف م�ؤمتر �صحايف ام�س اجلمعة «بح�سب املعلومات التي‬ ‫املكها من اجلهاز الفني للفريق‪ ،‬فان الثالثي ال ي�ستطيع ان يخو�ض اي‬ ‫م�ب��اراة قبل التا�سع من ال�شهر احل��ايل اي اليوم ال��ذي نواجه فيه اتلتيك‬ ‫بلباو»‪.‬‬ ‫ويعاين رونالدو من متزق ع�ضلي تعر�ض له خالل مباراة االي��اب من‬ ‫الدور الثاين �ضد ليون الفرن�سي‪ ،‬يف حني ا�صيب بنزمية يف مباراة منتخب‬ ‫بالده الودية �ضد كرواتيا‪ ،‬ومار�سيلو يف املباراة �ضد ليون اي�ضا‪.‬‬

‫هيغواين �ضمن ت�شكيلة‬ ‫ريال مدريد ملواجهة �سبورتينغ خيخون‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�ضمت الئحة العبي ريال مدريد املدعوين ملواجهة �سبورتينغ خيخون‬ ‫يف املرحلة الثالثني من بطولة �إ�سبانيا اليوم ال�سبت ا�سم مهاجم الأرجنتني‬ ‫غونزالو هيغواين‪ ،‬وذل��ك بعد غياب عن املالعب ا�ستمر من كانون الثاين‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وكان هيغواين خ�ضع لعملية جراحية يف ظهره يف منت�صف كانون الثاين‬ ‫املا�ضي‪ ،‬علما بانه كان قد خا�ض ‪ 12‬مباراة قبل ذلك التاريخ‪ ،‬و�سجل ‪� 7‬أهداف‬ ‫خالل املو�سم احلايل‪.‬‬ ‫ويبدو الفريق امللكي يف حاجة ما�سة اىل خدمات هيغواين‪ ،‬خ�صو�صا يف‬ ‫غياب الفرن�سي كرمي بنزمية والربتغايل كري�ستيانو رونالدو امل�صابني عن‬ ‫مباراة الغد‪ .‬اما املهاجم ال�صريح الوحيد املتاح امام املدرب الربتغايل جوزيه‬ ‫مورينيو فهو التوغويل اميانويل اديبايور‪.‬‬

‫راوول قد يبقى يف �صفوف �شالكه حتى عام ‪2013‬‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يفكر املهاجم اال�سباين الدويل ال�سابق راوول غونزاليز يف متديد عقده‬ ‫مع �شالكه االمل��اين حتى عام ‪ ،2013‬بح�سب ما �أعلن لل�صحف املحلية ام�س‬ ‫اجلمعة‪.‬‬ ‫وق��ال راوول املنتقل مطلع املو�سم احل��ايل اىل �صفوف ن��ادي مقاطعة‬ ‫الرور ال�صناعية قادما من ريال مدريد‪�« :‬أعتقد بانني اثبت خالل اال�شهر‬ ‫الثمانية االخرية بانني جئت اىل �شالكه لكي احقق جناحا ما ولي�س فقط من‬ ‫اجل انهاء م�سريتي من دون �ضجة‪ .‬ينتهي عقدي بعد عام واذا اراد الفريق ان‬ ‫ا�ستمر يف �صفوفه ملو�سم جديد‪ ،‬فانا ارحب بهذا االمر»‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪« :‬ا�ستمتع جمددا وعندما ا�ستيقظ �صباحا ا�شعر بفرح االوالد‬ ‫لدى توجهي خلو�ض التمارين‪ .‬ا�شعر ك�أنني يف العا�شرة او اخلام�سة ع�شرة‬ ‫من عمري‪� .‬س�أتوقف عن اللعب عندما ال اعود ا�شعر بحما�س االوالد عندما‬ ‫يلم�سون الكرة»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬انه مو�سم غريب‪ ،‬فخالفا لو�ضعنا يف الدوري املحلي‪ ،‬نحن بلغنا‬ ‫نهائي الك�أ�س املحلية وربع نهائي دوري ابطال اوروبا»‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫البطوالت‬ ‫الأوروبية‬ ‫املحلية‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫‪17‬‬

‫درب����ي م��ي�لان��و ي��ج��ل��ب الأن���ظ���ار و«البـر�شــــا»يـواجـــه «الغوا�صــةال�صفـراء»‬

‫نيقو�سيا‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تتجه الأنظار اليوم ال�سبت �إىل دربي مدينة ميالنو‬ ‫بني ميالن املت�صدر ومالحقه انرت ميالن حامل اللقب‬ ‫يف �أب��رز امل��واج�ه��ات التي ت�شهدها ال�ب�ط��والت الأوروبية‬ ‫املحلية يف عطلة نهاية الأ�سبوع‪.‬‬ ‫الدوري الإيطايل‬ ‫�سيكون ملعب "�سان �سريو" م�سرحا ملوقعة نارية‬ ‫ب�ين اجل��اري��ن ميالن وان�تر ميالن يف املرحلة احلادية‬ ‫والثالثني من الدوري الإيطايل التي ت�شهد مواجهتني‬ ‫قويتني اخريني بني نابويل الثالث والت�سيو اخلام�س من‬ ‫جهة‪ ،‬والعمالقني اجلريحني روما ويوفنتو�س من جهة‬ ‫�أخرى‪.‬‬ ‫ولطاملا ارتدت مواجهة دربي ميالنو �أهمية‪ ،‬خا�صة يف‬ ‫الكرة الإيطالية وحتى الأوروبية‪ ،‬لكن مباراة اليوم �ستكون‬ ‫�أهم من �أي وقت م�ضى ب�سبب فارق النقاط الذي يف�صل‬ ‫اجلارين اللدودين يف هذه املرحلة احلا�سمة من املو�سم‪.‬‬ ‫وال يبتعد م�ي�لان ع��ن ج��اره ��س��وى ب�ف��ارق نقطتني‬ ‫فقط بعد خ�سارته يف امل��رح�ل��ة ال�سابقة �أم ��ام بالريمو‬ ‫(�صفر‪ )1-‬وفوز "نرياتزوري" على ليت�شي (‪�-1‬صفر)‪،‬‬ ‫وب��ال�ت��ايل �سي�سعى الأول للمحافظة ع�ل��ى ��ص��دارت��ه يف‬ ‫م�ب��اراة حم�سوبة على �أر��ض��ه‪ ،‬لأن الفريقني يت�شاركان‬ ‫امللعب ذاته‪.‬‬ ‫ور�أى مدرب ميالن ما�سيميليانو اليغري �أن مواجهة‬ ‫ال��درب��ي ت��رت��دي �أهمية خا�صة لإن�تر �أك�ثر م��ن فريقه‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪�" :‬أعتقد �أن هذه املباراة مهمة �أكرث لآمال �إنرت‬ ‫يف االح�ت�ف��اظ باللقب م��ن �أهميتها بالن�سبة لفريقنا‪.‬‬ ‫م��ن امل��ؤك��د �أن ه��ذه �أه��م مواجهة درب��ي منذ �أع ��وام عدة‬ ‫لكن علينا املحافظة على هدوئنا‪ .‬انها مباراة هامة جدا‬ ‫جدا لكني اعتقد بان ميالن ميلك النوعية والتجان�س‬ ‫الالزمني لكي يتخطى هذا التحدي"‪.‬‬ ‫ووا� �ص��ل‪" :‬الإح�صائيات ت�صب يف م�صلحتنا لأننا‬ ‫نرتبع على ال�صدارة لـ ‪ 21‬مرحلة‪ ،‬وبالتايل ال يجب �أن‬ ‫ن�شغل بالنا كثريا بهذه املباراة"‪.‬‬ ‫و��س�ي�ف�ت�ق��د م �ي�لان يف م �ب��ارات��ه �أم � ��ام �إن �ت�ر جلهود‬ ‫مهاجمه ال�سويدي زالتان �إبراهيموفيت�ش‪ ،‬ب�سبب �إيقافه‬ ‫ملباراتني العتداء على العب مناف�س‪ ،‬وهذا الأمر �سي�ؤثر‬ ‫ب�شكل م�ؤكد على "رو�سونريي" وهو ما �أكده نائب رئي�س‬ ‫النادي �أدريانو غالياين �أي�ضا‪.‬‬ ‫وكان االحتاد الإيطايل �أوقف �إبراهيموفيت�ش لثالث‬ ‫مباريات ب�سبب اعتدائه على العب ب��اري ماركو رو�سي‪،‬‬ ‫فغاب عن مباراة املرحلة ال�سابقة �أمام بالريمو قبل ينجح‬ ‫فريقه يف ا�ستئناف قرار العقوبة وتخفي�ضها من ثالث‬ ‫مباريات �إىل اثنتني دون �أن يجنبه ذلك خيبة الغياب عن‬ ‫دربي ميالنو امل�صريي يف مواجهة فريقه ال�سابق‪.‬‬ ‫وتعر�ض ميالن للخ�سارة يف املباراة التي غاب عنها‬ ‫ابراهيموفيت�ش �أمام بالريمو‪ ،‬ما دفع غالياين لالعرتاف‬ ‫بان غيابه عن الدربي �سيكون م�ؤثرا جدا على ميالن‪،‬‬ ‫لكن املباراة بحد ذاتها لن تكون حا�سمة لتحديد هوية‬ ‫البطل‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف غ��ال �ي��اين‪" :‬بامكانك ان ت�خ���س��ر مباراة‬ ‫ال ��درب ��ي وان ت �ف��وز ب��ال�ل�ق��ب‪ ،‬وال�ع�ك����س ��ص�ح�ي��ح اي�ضا‪.‬‬ ‫املباراة تعترب م�صريية لو كانت يف املرحلة االخ�يرة من‬ ‫املو�سم وال يف�صل بني الفريقني اكرث من ثالث نقاط‪.‬‬ ‫ابراهيموفيت�ش كان م�ؤثرا جدا يف كل مباراة ان كان يف‬ ‫الناحية الهجومية او الدفاعية‪ .‬ال اعلم اذا كنتم مدركني‬ ‫ملا يفعله يف الدفاع خالل الركالت الركنية واحل��رة‪ .‬انه‬ ‫العب حيوي جدا لنا‪ ،‬من امل�ؤ�سف ان ال يتمكن من اللعب‬ ‫يف مباراة الدربي لكن �سيكون امامه �سبع مباريات اخرى‬ ‫(قبل انتهاء املو�سم)"‪.‬‬ ‫وك ��ان ل�ق��اء ال��ذه��اب ان�ت�ه��ى مل�صلحة م�ي�لان بهدف‬ ‫�سجله ابراهيموفيت�ش ب��ال��ذات‪ ،‬ملحقا بفريقه ال�سابق‬ ‫هزميته االوىل يف معقله منذ خ�سارته امام باناثينايكو�س‬ ‫اليوناين (�صفر‪ )1-‬يف م�سابقة دوري ابطال اوروبا يف ‪26‬‬

‫ت�شرين الثاين ‪.2008‬‬ ‫و�سي�سعى ان�تر بالتايل اىل حتقيق ث ��أره م��ن جاره‬ ‫وموا�صلة عرو�ضه اجليدة مع مدربه الربازيلي ليوناردو‬ ‫الذي قاد "نرياتزوري" اىل ‪ 13‬فوزا يف ‪ 16‬مباراة خا�ضها‬ ‫حتت قيادته منذ ت�سلم هذا املن�صب بدال من اال�سباين‬ ‫رافايل بينيتيز‪.‬‬ ‫ولن يكون انرت الفريق الوحيد الذي ي�شكل تهديدا‬ ‫مل�ي�لان الن ن��اب��ويل ال يتخلف ع�ن��ه ��س��وى ب �ف��ارق ثالث‬ ‫نقاط‪ ،‬كما ان اودينيزي ال يبتعد �سوى ‪ 6‬نقاط عن القمة‬ ‫بف�ضل االداء املميز الذي يقدمه منذ بداية العام اجلديد‬ ‫حيث مل يذق طعم الهزمية يف ‪ 13‬مباراة على التوايل‪.‬‬ ‫ور�أى غ��ال�ي��اين ان م��واج�ه��ة ال�سبت ال تختلف عن‬ ‫�سواها من املباريات �سوى انها حتمل معها توترا ا�ضافيا‪،‬‬ ‫م�ضيفا "بالطبع ان��ه م�ضت اع��وام ع��دة منذ ان ناف�س‬ ‫ال�ف��ري�ق��ان م�ع��ا ع�ل��ى ال�ل�ق��ب‪ ،‬ل�ك��ن م��ا ت��رك اث ��ره ب��ي هو‬ ‫املباراتان اللتان تواجها فيهما عام ‪ 2003‬يف دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا"‪.‬‬ ‫وكان الفريقان تواجها يف الدور ن�صف النهائي من‬ ‫امل�سابقة الأوروبية الأم‪ ،‬فتعادال ذهابا على �أر�ض ميالن‬ ‫�صفر‪�-‬صفر و�إيابا ‪ ،1-1‬فت�أهل فريق غالياين �إىل املباراة‬ ‫النهائية لت�سجيله ه��دف��ا خ��ارج ق��واع��ده‪ ،‬وت��واج��ه على‬ ‫اللقب مع مواطنه الآخر يوفنتو�س وخرج فائزا بركالت‬ ‫ال�ترج�ي��ح ‪ 2-3‬بعد تعادلهما �صفر‪�-‬صفر يف الوقتني‬ ‫الأ�صلي والإ�ضايف‪.‬‬ ‫و��س�ي�ك��ون ال�ل�ق��اء مم�ي��زا ل�ل�م��درب ال�برازي �ل��ي لإنرت‬ ‫ليوناردو‪ ،‬لأن��ه �سيتواجه مع ميالن للمرة االوىل وهو‬ ‫الذي ت�ألق يف �صفوف هذا الفريق كالعب قبل ان ينتقل‬ ‫اىل الطاقم االداري ثم الفني مع تعيينه مدربا للفريق‬ ‫مو�سم ‪ ،2010-2009‬قبل ان يغري والءه باالنتقال اىل‬ ‫م�ق��اع��د اح�ت�ي��اط اجل ��ار ال �ل��دود يف اواخ ��ر ال �ع��ام املا�ضي‬ ‫خلفا لبينيتيز‪ ،‬لي�صبح �سابع مدرب ي�شرف على قطبي‬ ‫ميالنو بعد جو�سيبي بيغونيو ولويجي رادي�سي وجوزف‬ ‫فيوال وجوفاين تراباتوين وايالريو كا�ستانييه والربتو‬ ‫زاكريوين‪.‬‬ ‫وعلى ملعب "�سان باولو"‪ ،‬يتواجه نابويل احلامل‬ ‫با�ستعادة اجم��اد اال�سطورة االرجنتيني دييغو مارادونا‬ ‫ال��ذي ق��اد الفريق اجلنوبي للفوز بلقب ال��دوري عامي‬ ‫‪ 1987‬و‪ 1990‬وك ��أ���س االحت ��اد االوروب� ��ي ع��ام ‪ ،1989‬مع‬ ‫�ضيفه الت�سيو يف مباراة قوية ي�سعى من خاللها فريق‬ ‫املدرب وولرت ماتزاري اىل اخلروج بالنقاط الثالث التي‬ ‫�ستجعله يف قلب ال���ص��راع على ال�ل�ق��ب‪ ،‬لأن��ه ال يتخلف‬ ‫عن ميالن �سوى بثالث نقاط وعن انرت بنقطة واحدة‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫كما تتجه الأن�ظ��ار �إىل امللعب الأومل�ب��ي يف العا�صمة‬ ‫الذي يحت�ضن مباراة قوية بني روما و�ضيفه يوفنتو�س‬ ‫ال�ساعيني للمحافظة على �آمالهما بحجز مقعد م�ؤهل‬ ‫اىل م�سابقة الدوري االوروبي "يوروبا ليغ"‪.‬‬ ‫ويحتل روما الذي مل يذق طعم الهزمية يف مبارياته‬ ‫اخلم�س الأخ�ي�رة‪ ،‬املركز ال�ساد�س حاليا بفارق ‪ 4‬نقاط‬ ‫عن ج��اره الت�سيو اخلام�س وخم�سة عن يوفنتو�س التي‬ ‫ا�ستعاد يف املرحلة ال�سابقة نغمة االنت�صارات التي غابت‬ ‫عنه يف ارب��ع م��راح��ل متتالية وذل��ك ب�ف��وزه على �ضيفه‬ ‫بري�شيا ‪.1-2‬‬ ‫وع�ل��ى ملعب "فيا دل ماري"‪� ،‬سيكون اودينيزي‬ ‫مر�شحا ملوا�صلة ت�ألقه يف ‪ 2011‬واحل�ف��اظ على �سجله‬ ‫اخلايل من الهزائم للمباراة الرابعة ع�شرة على التوايل‬ ‫وذلك النه يحل �ضيفا على ليت�شي الثامن ع�شر‪.‬‬ ‫ويف امل �ب��اري��ات الأخ� ��رى‪ ،‬يلعب ال�سبت بري�شيا مع‬ ‫بولونيا‪ ،‬واالحد كييفو مع �سمبدوريا‪ ،‬وبارما مع باري‪،‬‬ ‫وليت�شي مع اودينيزي‪ ،‬وجنوى مع كالياري‪ ،‬وكاتانيا مع‬ ‫بالريمو‪ ،‬وت�شيزينا مع فيورنتينا‪.‬‬ ‫الدوري الإ�سباين‬ ‫يخو�ض بر�شلونة اختبارا �صعبا عندما يحل �ضيفا‬ ‫على فياريال الثالث على ملعب "ال مادريغال" يف املرحلة‬

‫مبان�ش�سرت هذا املو�سم (‪� - 4‬صفر)‪ ،‬لكن هذا االمر ح�صل‬ ‫يف م�سابقة ك�أ�س رابطة االندية االنكلزية املحرتفة حيث‬ ‫خا�ضها ال�شياطني احلمر بالفريق الرديف‪.‬‬ ‫وال ي��زال مان�ش�سرت يحارب على ث�لاث جبهات هي‬ ‫باال�ضافة اىل الدوري املحلي‪ ،‬ك�أ�س انكلرتا حيث �سيكون‬ ‫مدعوا خلو�ض مباراة مرتقبة �ضد جاره وغرميه اللدود‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي يف وميبلي يف ‪ 16‬احلايل‪ ،‬ويف دوري ابطال‬ ‫اوروبا حيث يخو�ض اال�سبوع املقبل مواجهة قا�سية �ضد‬ ‫مواطنه ت�شل�سي يف ربع النهائي‪.‬‬ ‫بيد ان مدرب مان�ش�سرت ال�سري اليك�س فريغو�سون‬ ‫قلل من حظوظ فريقه يف احراز الثالثية وتكرار اجناز‬ ‫العام ‪ 1999‬وق��ال يف هذا ال�صدد "�سيكون االم��ر ا�صعب‬ ‫من عام ‪ 1999‬خ�صو�صا اننا نعاين من ا�صابات تطال خط‬ ‫الدفاع"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬بالطبع منلك الفر�صة يف جمع ثالثة‬ ‫القاب لكن االمر لن يكون �سهال"‪.‬‬ ‫وي�ستمر غياب ريو فرديناند عن هذا اخلط باال�ضافة‬ ‫اىل وقف جوين ايفانز ثالث مباريات‪ ،‬وا�صابة االيرلندي‬ ‫جون او�شي والربازيلي رافايل دا �سيلفا اي�ضا‪.‬‬ ‫ويت�صدر مان�ش�سرت الرتتيب بفارق خم�س نقاط عن‬ ‫ار�سنال ال��ذي ميلك مباراة م�ؤجلة علما ب��ان الفريقني‬ ‫�سيلتقيان يف االول من ايار املقبل‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬يخو�ض ار�سنال مباراة �سهلة على الورق‬ ‫عندما ي�ست�ضيف بالكبرين على ا�ستاد االمارات‪.‬‬ ‫ويعود اىل �صفوف "املدفعجية" كل من قائد الفريق‬ ‫اال�سباين �سي�سك فابريغا�س وثيو والكوت والكامريوين‬ ‫الك�سندر �سونغ والفرن�سي ابو ديابي‪ ،‬يف حني ي�أمل املدرب‬ ‫الفرن�سي ار��س�ين فينغر ان يتماثل ك��ل م��ن الدمناركي‬ ‫نيكال�س بندترن والهولندي روبن فان بري�سي من كدمات‬ ‫عنيفة تعر�ضا ل�ه��ا خ�ل�ال م�ب��ارات��ي منتخبي بالدهما‬ ‫االخريتني‪.‬‬ ‫و�أك��د فينغر ب��ان طريق فريقه اىل اللقب مير عرب‬ ‫ا�ستقرار م�ستواه وق��ال يف هذا ال�صدد "انا واث��ق من ان‬ ‫اال�ستقرار يف نهاية املو�سم �سي�ؤتى ثماره‪ ،‬وبالتايل يجب‬ ‫ان ن�صب تركيزنا على الفوز يف كل مباراة"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬مل يتبق لنا ��س��وى ال ��دوري االنكليزي‬

‫املمتاز يف حني يخو�ض مناف�سونا احلرب على اكرث من‬ ‫جهة وهذا ي�صب يف م�صلحتنا"‪.‬‬ ‫ويحتاج ت�شل�سي �إىل العودة من ملعب بريتانيا بنقاط‬ ‫املباراة الثالث �ضد �ستوك �سيتي اذا اراد االحتفاظ بامل‬ ‫االحتفاظ باللقب‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اري��ات الأخ ��رى‪ ،‬يلتقي برمنغهام �سيتي مع‬ ‫بولتون وان��دررز‪ ،‬وايفرتون مع ا�ستون فيال‪ ،‬ونيوكا�سل‬ ‫يونايتد مع ولفرهامبتون‪ ،‬وو�ست بروميت�ش البيون مع‬ ‫ليفربول‪ ،‬وويغان اثلتيك مع توتنهام هوت�سرب‪ ،‬وفولهام‬ ‫مع بالكبول‪ ،‬ومان�ش�سرت �سيتي مع �سندرالند‪.‬‬ ‫الدوري الفرن�سي‬ ‫ي�ب��دو ليل املت�صدر مر�شحا للمحافظة على فارق‬ ‫النقاط االرب��ع ال��ذي يف�صله ع��ن اق��رب مالحقيه النه‬ ‫يخو�ض اختبارا �سهال امام �ضيفه كاين اليوم ال�سبت يف‬ ‫املرحلة التا�سعة والع�شرين من الدوري الفرن�سي‪.‬‬ ‫و�سيكون اخل�ط��أ ممنوعا على رج��ال امل ��درب رودي‬ ‫غار�سيا احل��امل باعادة الفريق اىل �ساحة التتويج التي‬ ‫غاب عنها منذ اح��رازه لقبه الثاين واالخ�ير عام ‪،1954‬‬ ‫الن مر�سيليا حامل اللقب ال يتخلف عنه �سوى بفارق‬ ‫اربع نقاط وهو يخو�ض بدوره اختبارا �سهال اي�ضا امام‬ ‫لن�س الذي يقبع يف املركز التا�سع ع�شر قبل االخري‪.‬‬ ‫وكان مر�سيليا ح�سم يف املرحلة ال�سابقة موقعته مع‬ ‫غرميه التقليدي باري�س �سان جرمان بعد فوزه عليه ‪1-2‬‬ ‫على "�ستاد فيلودروم"‪ ،‬فث�أر فريق املدرب ديدييه دي�شان‬ ‫م��ن غرميه الباري�سي ال��ذي ك��ان تغلب عليه بالنتيجة‬ ‫ذات�ه��ا خ�لال مرحلة ال��ذه��اب‪ ،‬و�صعد اىل امل��رك��ز الثاين‬ ‫م�ستفيدا من تعادل رين وليون (‪.)1-1‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة لباري�س �سان جرمان ال��ذي يلعب مع‬ ‫ل��وري��ان فت�ض�ألت حظوظه كثريا باملناف�سة على اللقب‬ ‫النه ا�صبح يتخلف بفارق ‪ 10‬نقاط عن ال�صدارة‪.‬‬ ‫و�سي�سعى رين وليون للبقاء يف دائ��رة املناف�سة على‬ ‫اللقب عندما يتواجه االول مع �ضيفه اجلريح اوك�سري‪،‬‬ ‫والثاين مع م�ضيفه ني�س ال�ساد�س ع�شر‪.‬‬ ‫ويف امل �ب��اري��ات االخ ��رى‪ ،‬يلعب �سو�شو م��ع بري�ست‪،‬‬ ‫ونان�سي مع بوردو‪ ،‬وارل افينيون مع موناكو‪ ،‬وتولوز مع‬ ‫مونبلييه‪ ،‬و�سانت اتيان مع فالن�سيان‪.‬‬

‫مواعيد املباريات الأوروبية بالتوقيت املحلي‬

‫* انكلرتا (املرحلة احلادية‬ ‫الثالثون)‪:‬‬

‫�إنرت ميالن يف مهمة االنق�ضا�ض على ال�صدارة ‬ ‫الثالثني من الدوري اال�سباين‪.‬‬ ‫ويت�صدر الفريق الكاتالوين الرتتيب متقدما بفارق‬ ‫‪ 5‬نقاط عن غرميه التقليدي ريال مدريد‪.‬‬ ‫وعموما‪ ،‬عانى بر�شلونة كثريا عندما خا�ض مبارياته‬ ‫املحلية ب�ع��د خ��و���ض جن��وم��ه امل �ب��اري��ات ال��دول�ي��ة وي�أمل‬ ‫مدربه جوز�سيب غوارديوال باال يت�أثر العبوه بهذا الأمر‬ ‫يف مواجهة اليوم‪.‬‬ ‫وكانت املرحلة مهددة بالت�أجيل‪ ،‬لأن رابطة الدوري‬ ‫الإ��س�ب��اين ه��ددت بتنفيذ �إ� �ض��راب‪ ،‬اع�ترا��ض��ا منها على‬ ‫قانون النقل التلفزيوين للمباريات‪ ،‬لكن الق�ضاء دعم‬ ‫ال��دع��وى الق�ضائية التي رفعتها �ستة �أن��دي��ة �ضد قرار‬ ‫الإ�ضراب الذي �أعلنته رابطة الدوري اعرتا�ضا منها على‬ ‫القانون ال�ساري منذ ‪ 1997‬وال��ذي ي�سمح بنقل مباراة‬ ‫واحدة خالل اال�سبوع دون ت�شفري‪� ،‬أي دون مقابل مادي‪.‬‬ ‫وت�سعى رابطة الدوري اىل �إلغاء هذا القانون الذي‬ ‫يحرمها من عائدات املباراة التي تنقل دون مقابل‪ ،‬وقد‬ ‫�أج��رت مفاو�ضات مع بع�ض امل�س�ؤولني ال�سيا�سيني من‬

‫(�أر�شيفية)‬ ‫اج��ل التو�صل �إىل ح��ل دون �أن ت�صب النجاح م��ا دفعها‬ ‫يف ‪� 11‬شباط املا�ضي �إىل �إع�لان الإ�ضراب واالمتناع عن‬ ‫خو�ض مباريات املرحلة الثالثني يومي ال�سبت واالحد‬ ‫املقبلني‪.‬‬ ‫لكن �أندية ا�سبانيول وفياريال و�سرق�سطة واتلتيك‬ ‫بلباو وري ��ال �سو�سييداد وا�شبيلية جل ��أت �إىل الق�ضاء‬ ‫لالعرتا�ض على ق��رار اال��ض��راب ال��ذي اعتربته يف غري‬ ‫حمله ويتناق�ض مع م�صلحة االندية والبطولة‪ ،‬كما انه‬ ‫خمالف للقانون‪.‬‬ ‫وبالعودة �إىل مباراة بر�شلونة وفياريال‪ ،‬فقد �صرح‬ ‫ظهري الأول الربازيلي دانيال الفي�ش ب��أن الفوز بها يف‬ ‫غ��اي��ة الأه�م�ي��ة‪ ،‬وق��ال‪" :‬من امل�ه��م ج��دا ب��ال�ع��ودة بنقاط‬ ‫املباراة الثالث‪ ،‬لأننا يف حال قدر لنا ذلك �سنوجه ر�سالة‬ ‫قوية �إىل باقي املناف�سني"‪.‬‬ ‫ويعاين بر�شلونة من بع�ض الإ�صابات وحتديدا يف‬ ‫خط الدفاع‪ ،‬حيث يحوم ال�شك حول م�شاركة قلب الدفاع‬ ‫ال�صلب وق��ائ��د ال�ف��ري��ق كارلي�س ب��وي��ول ب��الإ��ض��اف��ة �إىل‬

‫غياب الفرن�سي اريك ابيدال خل�ضوعهم لعملية جراحية‬ ‫اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫وع��اد جنم الفريق االرجنتيني الفذ ليونيل مي�سي‬ ‫م�صابا م��ن م�ب��اراة منتخب ب�لاده �ضد كو�ستاريكا ومل‬ ‫ي�شارك فيها ال�صابة يف ع�ضلة الفخذ وقد ال ي�شارك �ضد‬ ‫فياريال‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬اع�ت�رف م��درب ف�ي��اري��ال خ��وان كارلو�س‬ ‫غاريدو بان بر�شلونة يغرد خارج ال�سرب عن باقي الفرق‪،‬‬ ‫لكنه يدرك بان خروج فريقه فائزا �سيعزز اماله باحتالل‬ ‫املركز الثالث امل�ؤهل اىل دوري ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫وق��ال غ��اري��دو‪" :‬بر�شلونة اف�ضل فريق يف العامل‪،‬‬ ‫لكن ميكن هزميته يف مباراة واح��دة و�سنحاول ان نفعل‬ ‫ذلك"‪.‬‬ ‫وي�ست�ضيف ري ��ال م��دري��د ع�ل��ى م�ل�ع�ب��ه �سانتياغو‬ ‫برنابيو �سبورتينغ خيخون‪ .‬و�سيغيب عن الفريق امللكي‬ ‫جنمه الربتغايل كري�ستيانو رون��ال��دو ال�صابته بتمزق‬ ‫ع�ضلي‪ ،‬ومهاجمه الفرن�سي كرمي بنزمية لل�سبب عينه‪،‬‬

‫ ال�سبت‪:‬‬‫و�ست هام يونايتد ‪ -‬مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد ‪45‬ر‪2‬‬ ‫ب��رم�ن�غ�ه��ام �سيتي ‪ -‬بولتون‬ ‫واندررز ‪5.00‬‬ ‫ايفرتون ‪ -‬ا�ستون فيال‬ ‫ن � �ي� ��وك� ��ا� � �س� ��ل ي � ��ون � ��اي � �ت � ��د ‪-‬‬ ‫ولفرهامبتون‬ ‫و� �س��ت ب��روم�ي�ت����ش ال �ب �ي��ون ‪-‬‬ ‫ليفربول‬ ‫�ستوك �ستي ‪ -‬ت�شل�سي‬ ‫وي� �غ ��ان اث �ل �ت �ي��ك ‪ -‬توتنهام‬ ‫هوت�سرب‬ ‫ار��س�ن��ال ‪ -‬ب�لاك�ب�يرن روفرز‬ ‫‪30‬ر‪7‬‬ ‫ االحد‪:‬‬‫فولهام ‪ -‬بالكبول ‪30‬ر‪3‬‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي ‪� -‬سندرالند‬ ‫‪00‬ر‪6‬‬

‫باال�ضافة اىل الربازيلي مار�سيلو‪.‬‬ ‫وكان بنزمية ت�ألق يف االونة االخرية و�سجل ‪� 7‬أهداف‬ ‫يف مباريات فريقه االربع ��الخرية وقد تعر�ض للإ�صابة‬ ‫خالل مباراة منتخب بالده �ضد كرواتيا الودية الثالثاء‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫يذكر ب�أن ريال مدريد مل يخ�سر او يتعادل قط على‬ ‫ار�ضه هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخ��رى‪ ،‬يلتقي خيتايف مع فالن�سيا‪،‬‬ ‫وديبورتيفو ال ك��ورون�ي��ا م��ع ري��ال م��اي��ورك��ا‪ ،‬وا�سبانيول‬ ‫مع را�سينغ �سانتاندر‪ ،‬وريال �سو�سييداد مع هريكولي�س‪،‬‬ ‫ول�ي�ف��ان�ت��ي م��ع م�ل�ق��ة‪ ،‬وا��ش�ب�ي�ل�ي��ة م��ع ري ��ال �سرق�سطة‪،‬‬ ‫واو�سا�سونا مع اتلتيكو مدريد‪ ،‬واملرييا مع اتلتيك بلباو‪.‬‬ ‫الدوري الإجنليزي‬ ‫يخو�ض مان�ش�سرت يونايتد املت�صدر م�ب��اراة �صعبة‬ ‫�ضد م�ضيفه و�ست هام على ملعب ابتون بارك يف املرحلة * ا�سبانيا (املرحلة الثالثون)‪:‬‬ ‫احلادية والثالثني من بطولة انكلرتا‪.‬‬ ‫ ال�سبت‪:‬‬‫وكان و�ست هام احد اربعة فرق فقط احلقت الهزمية‬

‫ري� ��ال م ��دري ��د ‪� -‬سبورتينغ‬ ‫خيخون ‪00‬ر‪7‬‬ ‫خيتايف ‪ -‬فالن�سيا ‪00‬ر‪9‬‬ ‫فياريال ‪ -‬بر�شلونة ‪00‬ر‪11‬‬ ‫ االحد‪:‬‬‫ديبورتيفو ال كورونيا ‪ -‬ريال‬ ‫مايوركا ‪00‬ر‪6‬‬ ‫ا�سبانيول ‪ -‬را�سينغ �سانتاندر‬ ‫ري� � � � � � ��ال �� � �س � ��و�� � �س� � �ي� � �ي � ��داد ‪ * -‬فرن�سا (املرحلة التا�سعة‬ ‫والع�شرون)‪:‬‬ ‫هريكولي�س‬ ‫ ال�سبت‪:‬‬‫ليفانتي ‪ -‬ملقة‬ ‫ليل ‪ -‬كاين ‪00‬ر‪8‬‬ ‫ا�شبيلية ‪ -‬ري ��ال �سرق�سطة‬ ‫ب� ��اري � ��� ��س � � �س� ��ان ج � ��رم � ��ان ‪-‬‬ ‫‪00‬ر‪8‬‬ ‫او�سا�سونا ‪ -‬اتلتيكو مدريد لوريان‬ ‫رين ‪ -‬اوك�سري‬ ‫‪00‬ر‪10‬‬ ‫�سو�شو ‪ -‬بري�ست‬ ‫ االثنني‪:‬‬‫نان�سي ‪ -‬بوردو‬ ‫املرييا ‪ -‬اتلتيك بلباو ‪00‬ر‪10‬‬ ‫* ايطاليا (املرحلة احلادية‬ ‫ارل افينيون ‪ -‬موناكو‬ ‫والثالثون)‪:‬‬ ‫تولوز ‪ -‬مونبلييه ‪00‬ر‪10‬‬ ‫ال�سبت‪:‬‬‫ االحد‪:‬‬‫بري�شيا ‪ -‬بولونيا ‪00‬ر‪7‬‬ ‫ني�س ‪ -‬ليون ‪00‬ر‪6‬‬ ‫ميالن ‪ -‬انرت ميالن ‪45‬ر‪9‬‬ ‫�سانت اتيان ‪ -‬فالن�سيان‬ ‫ االحد‪:‬‬‫لن�س ‪ -‬مر�سيليا ‪00‬ر‪10‬‬ ‫نابويل ‪ -‬الت�سيو ‪30‬ر‪1‬‬ ‫كييفو ‪� -‬سمبدوريا ‪00‬ر‪4‬‬ ‫بارما ‪ -‬باري‬ ‫ليت�شي ‪ -‬اودينيزي‬ ‫جنوى ‪ -‬كالياري‬ ‫كاتانيا ‪ -‬بالريمو‬ ‫ت�شيزينا ‪ -‬فيورنتينا‬ ‫روما ‪ -‬يوفنتو�س ‪45‬ر‪9‬‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫يف ن�صف نهائي الرجال‬

‫دورة‬ ‫ميامي لكرة‬ ‫امل�ضرب‬

‫مواجهة نارية بني نادال وفيدرر‬

‫ميامي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�� �ض ��رب الإ� � �س � �ب� ��اين راف � ��اي � ��ل ن� � � ��ادال امل �� �ص �ن��ف �أول‬ ‫م ��وع ��دا ن ��اري ��ا م ��ع غ��رمي��ه ال �� �س��وي �� �س��ري روج �ي ��ه فيدرر‬ ‫ال �ث��اين يف ن���ص��ف ن�ه��ائ��ي دورة‪ ‬ميامي‪ ‬الأمريكية لكرة‬ ‫امل�ضرب‪ ،‬ثاين‪ ‬الدورات‪ ‬الكربى (‪ 1000‬نقطة) البالغة‬ ‫جوائزها ‪ 9‬ماليني دوالر للرجال وال�سيدات‪ ،‬وذل��ك بعد‬ ‫تغلبه يف رب��ع النهائي على الت�شيكي ت��وم��ا���س بريديت�ش‬ ‫ال�سابع ‪ 2-6‬و‪ 6-3‬و‪.3-6‬‬ ‫وكان فيدرر تخل�ص يف ربع النهائي من عقبة الفرن�سي‬ ‫جيل �سيمون اخلام�س والع�شرين بان�سحاب االخري عندما‬ ‫كان ال�سوي�سري متقدما ‪� - 3‬صفر يف املجموعة االوىل‪.‬‬ ‫وخالفا لفيدرر‪ ،‬عانى نادال الباحث عن لقبه التا�سع‬ ‫ع�شر يف دورات املا�سرتز والأول له يف دورة ميامي التي خرج‬ ‫من دورها ن�صف النهائي املو�سم املا�ضي على يد االمريكي‬ ‫ان��دي رودي��ك‪ ،‬يف حتقيق ف��وزه التا�سع على ال�ت��وايل على‬ ‫بريديت�ش والعا�شر من �أ�صل ‪ 13‬مواجهة بينهما �إذ احتاج‬ ‫ل�ساعتني و‪ 17‬دقيقة لكي يلحق بغرميه ف�ي��درر اىل دور‬ ‫الأربعة‪.‬‬ ‫ويرفع نادال �شعار الث�أر يف مواجهته مع فيدرر لأن‬ ‫ال�سوي�سري كان تغلب عليه يف املباراة الأخرية بينهما يف‬ ‫نهائي بطولة املا�سرتز يف ختام املو�سم املا�ضي بنتيجة‬ ‫‪ 3-6‬و‪ 6-3‬و‪ ،1-6‬ليتوج بلقب هذه الدورة اخلتامية للمرة‬ ‫اخلام�سة بعد �أعوام ‪ 2003‬و‪ 2004‬و‪ 2006‬و‪ ،2007‬ويعادل‬ ‫بالتايل �إجناز الت�شيكي ‪ -‬الأمريكي ايفان ليندل (‪1981‬‬ ‫و‪ 1982‬و‪ 1985‬و‪ 1986‬و‪ )1987‬والأمريكي بيت �سامربا�س‬ ‫(‪ 1991‬و‪ 1994‬و‪ 1996‬و‪ 1997‬و‪.)1999‬‬ ‫لفيدرر‬ ‫الثامن‬ ‫املا�سرتز‬ ‫وكان الفوز يف نهائي بطولة‬ ‫فيدرر ونادال‪ ..‬لقاء من العيار الثقيل‬ ‫على نادال مقابل ‪ 14‬خ�سارة يف ‪ 22‬مواجهة بينهما (‪18‬‬ ‫منها كانت يف النهائي وثالث يف ن�صف النهائي وواحدة يف م�شواره فيها يف ن�صف النهائي يف منا�سبتني وعلى يد عام ‪ 2004‬يف الدور الثالث من دورة ميامي بالذات عندما ب�أن اللقاء الأخري بينهما بعيدا عن مواجهة اللقب يعود‬ ‫خرج الإ�سباين فائزا ب�سهولة ‪ 3-6‬و‪ 3-6‬يف املباراة الوحيدة �إىل ع��ام ‪ 2007‬عندما تواجها يف ن�صف نهائي بطولة‬ ‫الدور الثالث)‪ ،‬حارما الإ�سباين من �إحراز لقب البطولة فيدرر بالذات عامي ‪ 2006‬و‪.2007‬‬ ‫واملفارقة �أن املواجهة الأوىل بني نادال وفيدرر كانت بينهما خارج الدور ن�صف النهائي واملباراة النهائية‪ ،‬علما املا�سرتز‪ ،‬وخرج فيدرر فائزا ‪ 4-6‬و‪.1-6‬‬ ‫التي تنق�ص خزائنه يف �أول نهائي له فيها بعدما توقف‬

‫الدوري‬ ‫الأمريكي‬ ‫للمحرتفني بكرة‬ ‫ال�سلة‬

‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ل‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ك‬ ‫�‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ه‬ ‫�‬ ‫ز‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ال� ��س‬ ‫يف‬ ‫م‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ة‬ ‫ب‬ ‫�‬ ‫د‬ ‫ن �ي �ة‬

‫تغلب لو�س اجنلي�س ليكرز على داال�س مافريك�س‬ ‫‪ 82-110‬يف مباراة بدنية �شهدت طرد �أربعة العبني‬ ‫ب�سبب خ�شونتهم �ضمن دوري كرة ال�سلة الأمريكي‬ ‫للمحرتفني‪.‬‬ ‫وط��رد ث�لاث��ة الع�ب�ين ه��م م��ات ب��ارن��ز م��ن ليكز‪،‬‬ ‫وج��اي���س��ون ت�ي�ري وب ��رن ��دان ه��اي��وود م��ن داال�� ��س يف‬ ‫مطلع الربع الأخ�ير �إث��ر تدافعهما حتت ال�سلة‪ ،‬ثم‬ ‫ح��ذا حذوهما الع��ب ليكرز االخ��ر �شانون ب��راون يف‬ ‫حادثة خمتلفة‪ .‬ومل يتم تبادل اللكمات خالل تلك‬ ‫املواجهات ومل ي�صب احد باذى لكن احلادثة �ستخ�ضع‬ ‫للتحقيق من قبل جلنة ال�سلوك يف رابطة الدوري‪.‬‬ ‫وال �ف��وز ه��و ال�ساد�س ع�شر لليكرز يف مبارياته‬ ‫الـ‪ 17‬الأخرية وحتديدا منذ �إقامة مباراة كل النجوم‬

‫"�أول �ستارز" يف �شباط املا�ضي‪ .‬يف املقابل مني داال�س‬ ‫بخ�سارته االوىل يف مبارياته ال�ست االخرية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل��واج�ه��ة م�ث�يرة ب�ين جن��م ل�ي�ك��رز كوبي‬ ‫ب��ران �ي��ت وجن� ��م داال�� � ��س ال �ع �م�ل�اق االمل� � ��اين دي ��رك‬ ‫نوفيت�سكي وح�سمها االول يف م�صلحته اذ �سجل ‪28‬‬ ‫نقطة مقابل ‪ 27‬نقطة و‪ 13‬متاعبة ملناف�سه‪.‬‬ ‫ويف مباراة ثانية‪ ،‬حقق بو�سطن �سلتيك�س فوزا‬ ‫�سهال على �سان انطونيو �سبريز امل�تراج��ع م�ستواه‬ ‫يف االون��ة االخ�ي�رة ‪ ،97-107‬و�سقط بالتايل للمرة‬ ‫اخلام�سة على التوايل‪.‬‬ ‫و�سجل كيفن غارنيت ‪ 20‬نقطة للفائز‪ .‬و�شهدت‬ ‫امل �ب��اراة ع��ودة جن��م بو�سطن ج��رم��اي��ن اون�ي��ل للمرة‬ ‫االوىل م�ن��ذ خ���ض��وع��ه لعملية ج��راح �ي��ة يف ركبته‬ ‫يف ك��ان��ون ال�ث��اين امل��ا��ض��ي‪ ،‬فلعب ‪ 11‬دق�ي��ق و�سجل ‪5‬‬ ‫نقاط‪.‬‬

‫مباراة ليكرز وداال�س �شههدت تناف�سا بدنيا �شديدا‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫انتخابات االحتاد العراقي‬ ‫لكرة القدم يف حزيران املقبل‬ ‫بغداد ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اك��د االحت��اد العراقي لكرة القدم ان الن�صف االول من حزيران املقبل‬ ‫�سي�شهد اقامة انتخاباته الختيار مكتب تنفيذي جديد الربع �سنوات مقبلة‪،‬‬ ‫فيما تعقد عمومية االحتاد جل�سة ا�ستثنائية يف ‪ 23‬احلايل يف بغداد‪.‬‬ ‫وذك��ر م�صدر يف االحت��اد �أم�س اجلمعة ان "الن�صف االول من حزيران‬ ‫املقبل �سي�شهد اجراء انتخابات االحتاد الختيار جمل�س ادارة جديد‪� .‬ستناق�ش‬ ‫الهيئة العامة لالحتاد يف جل�سة ا�ستثنائية تقام يف ‪ 23‬اجلاري يف بغداد ثالثة‬ ‫حماور تتعلق بعدد اع�ضائها الذين يحق لهم امل�شاركة والت�صويت‪ ،‬ومقرتح‬ ‫رفع عدد اع�ضاء ادارة االحت��اد من ‪ 11‬اىل ‪ 13‬ع�ضوا‪ ،‬وم�س�ألة مكان وموعد‬ ‫االنتخابات"‪.‬‬ ‫يذكر ان االحتاد الدويل لكرة القدم "فيفا" الذي ما زال يفر�ض حظرا‬ ‫على اقامة ان�شطة كرة القدم املت�صلة بالفرق واملنتخبات العراقية وغريها يف‬ ‫العا�صمة بغداد‪ ،‬اجل �صيف العام املا�ضي موعد اقامة االنتخابات التي كان‬ ‫يفرت�ض ان تكون يف ‪.2010‬‬ ‫وكان عدد من اع�ضاء عمومية االحتاد العراقي لكرة القدم قاطع االجتماع‬ ‫االنتخابي الذي اقيم يف اربيل يف متوز املا�ضي مطالبني باقامة االنتخابات يف‬ ‫بغداد‪ ،‬مما دفع باالحتاد الدويل لت�أجيلها بعد ان قدم رئي�س اللجنة االوملبية‬ ‫العراقية رعد حمودي طلبا بذلك اىل ممثل الفيفا ن�ضال احلديد‪.‬‬

‫االحتاد امل�صري يجدد الثقة‬ ‫يف جهاز ح�سن �شحاته‬ ‫القاهرة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫جدد االحت��اد امل�صري لكرة القدم الثقة يف اجلهاز الفني ملنتخب م�صر‬ ‫بقيادة ح�سن �شحاته رغ��م االن�ت�ق��ادات العنيفة التي تعر�ض لها يف الفرتة‬ ‫االخ�ي�رة اث��ر هزميته �أم��ام جنوب �أفريقيا �صفر‪ 1-‬يف اجل��ول��ة الثالثة من‬ ‫ت�صفيات �أمم �أفريقيا غينيا واجلابون ‪.2012‬‬ ‫وال ميلك املنتخب امل�صري �سوى نقطة واح��دة من ثالث مباريات اثر‬ ‫تعادله مع �سرياليون ‪ 1-1‬بالقاهرة‪ ،‬والهزمية من النيجر وجنوب افريقيا يف‬ ‫لقائي الذهاب‪ ،‬و هو يقبع باملركز االخري يف جمموعته‪.‬‬

‫تغرمي باالك ‪� 8‬آالف يورو‬ ‫ب�سبب �شتمه كولن‬ ‫فرانكفورت ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫غرمت جلنة االن�ضباط يف االحتاد االملاين لكرة القدم �صانع العاب باير‬ ‫ليفركوزن وقائد املنتخب ال�سابق ميكايل ب��االك مببلغ ‪ 8‬االف ي��ورو ب�سبب‬ ‫ت�صريحاته امل�سيئة بحق كولن‪ ،‬الغرمي التقليدي لفريقه‪.‬‬ ‫وك��ان ب��االك (‪ 34‬عاما) ان�ضم اىل جماهري ليفركوزن بعد الفوز على‬ ‫�شالكه (‪�-2‬صفر) يف ‪ 20‬ال�شهر املا�ضي �ضمن املرحلة ال�سابعة والع�شرين من‬ ‫الدوري املحلي وهتف عرب املذياع «اللعنة على كولن»‪.‬‬ ‫وتقدم ب��االك ال��ذي غ��ا�� عن ت�شكيلة املنتخب االمل��اين منذ اذار ‪،2010‬‬ ‫باعتذاره لكولن يف اليوم التايل لكن ذلك مل يجنب �صانع االلعاب الذي عاد‬ ‫اىل ليفركوزن يف متوز املا�ضي بعد اربعة موا�سم يف بايرن ميونيخ ثم مثلها يف‬ ‫ت�شل�سي االنكليزي‪ ،‬الغرامة ال�صادرة بحقه‪.‬‬

‫بواتنغ يغيب عن‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي حتى منت�صف �أيار‬

‫برلني ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيفتقد مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي خدمات مدافعه ال��دويل االملاين‬ ‫جريوم بواتنغ حتى منت�صف ايار املقبل بعد خ�ضوعه لعملية جراحية يف ركبته‪،‬‬ ‫وذلك بح�سب ما اعلن ام�س اجلمعة مدربه االيطايل روبرتو مان�شيني‪.‬‬ ‫وا�صيب بواتنغ اال�سبوع املا�ضي خالل تواجده مع منتخب بالده الذي‬ ‫واج��ه كازاخ�ستان (‪�-4‬صفر) يف ت�صفيات ك�أ�س اوروب��ا ‪ 2012‬وا�سرتاليا وديا‬ ‫(‪.)2-1‬‬ ‫وقال مان�شيني «�سيخ�ضع لعملية جراحية يف اليومني او الثالثة املقبلة‪.‬‬ ‫قد يعود يف املباراتني االخريتني (من الدوري منت�صف و‪ 22‬ايار املقبل)»‪.‬‬ ‫ويناف�س مان�ش�سرت �سيتي على مركز م�ؤهل مبا�شرة اىل دوري ابطال‬ ‫اوروبا املو�سم املقبل وهو يحتل حاليا املركز الرابع يف الدوري املحلي بفارق‬ ‫نقطة عن ت�شل�سي حامل اللقب والثالث وخم�س عن ار�سنال الثاين‪ ،‬علما بان‬ ‫�صاحب املركز الرابع يت�أهل اىل الدور التمهيدي من امل�سابقة االوروبية االم‪.‬‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫‪19‬‬

‫نيوي‪" :‬على ماكالرين �أن ي�شكر ريد بول على تطور �أدائه"‬ ‫لندن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ر�أى الربيطاين ادريان نيوي‪ ،‬املدير‬ ‫التقني يف ريد بول‪-‬رينو‪ ،‬بان على‬ ‫ماكالرين مر�سيد�س ان ي�شكر فريقه‬ ‫على االداء الذي قدمه يف جائزة‬ ‫ا�سرتاليا الكربى‪ ،‬املرحلة االوىل من‬ ‫بطولة العامل ل�سباقات فورموال واحد‪.‬‬ ‫وعانى فريق ماكالرين‪-‬مر�سيد�س‬ ‫ك �ث�ي�را خ �ل�ال ال �ت �ج��ارب التح�ضريية‬ ‫للمو�سم اجل��دي��د لكنه جن��ح يف ال�سباق‬ ‫االفتتاحي يف ان يكون ثاين اف�ضل فريق‬ ‫بعد ري��د ب��ول‪-‬ري�ن��و ال��ذي ف��از بال�سباق‬ ‫ع�بر ب�ط��ل ال �ع��امل االمل ��اين �سيبا�ستيان‬ ‫فيتل‪.‬‬ ‫وع ��زا ن �ي��وي ال �ت �ق��دم ال ��ذي حققه‬ ‫فريقه ماكالرين‪-‬مر�سيد�س اىل قيام‬ ‫االخري بن�سخ العادم (اكزو�ست) اخلا�ص‬ ‫بريد بول وتركيبه على �سيارته‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫"حقق فريق ماكالرين تقدما كبريا‬ ‫م��ن خ�ل�ال ن�سخه ال �ع��ادم اخل��ا���ص بنا‪،‬‬ ‫يجب االعرتاف بذلك‪ .‬لكن ما يهم هو‬ ‫انهم ق��ام��وا بخطوة كبرية نحو االمام‬ ‫وانا مت�أكد من انهم �سيزاحموننا"‪.‬‬ ‫ول��ن ي�ك��ون ماكالرين‪-‬مر�سيد�س‬ ‫ال �ف��ري��ق ال��وح �ي��د ال ��ذي ��س�ي�ق��وم بن�سخ‬ ‫ال �ع��ادم امل��وج��ود ع�ل��ى ��س�ي��ارة ري��د ب��ول‪-‬‬ ‫رينو‪ ،‬الن وليام�س‪-‬كوزوورث اعلن انه‬ ‫��س�ي�ق��وم ب��اخل �ط��وة ذات �ه��ا ان �ط�لاق��ا من‬ ‫املرحلة الثالثة التي حتت�ضنها ال�صني‬ ‫يف ‪ 17‬ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وت��اب��ع نيوي "اعتقد ان��ه (العادم)‬ ‫جنح معنا‪ .‬ويبدو انه جنح مع ماكالرين‬ ‫اي�ضا وه��ذا ام��ر يعترب مبثابة االطراء‬ ‫نوعا ما لكنه ي�ؤذينا اي�ضا النهم يريدون‬ ‫التفوق علينا من خالله"‪.‬‬ ‫ويف وق ��ت ي���س�ع��ى ف �ي��ه املناف�سون‬ ‫جاهدا لتقلي�ص الفارق ال��ذي يف�صلهم‬ ‫ع��ن ري��د ب��ول‪-‬ري�ن��و‪ ،‬يقدم نيوي ك��ل ما‬

‫لوي�س هاملتون �سائق ماكالرين‬

‫لديه من اجل تو�سيع الهوة‪ ،‬كا�شفا بان‬ ‫فريقه يتوجه ال�ستخدام جهاز "كريز"‬ ‫يف ال�سباق املقبل ال��ذي يقام يف العا�شر‬ ‫من ال�شهر احلايل يف ماليزيا‪.‬‬ ‫وك � ��ان ري � ��د ب � ��ول خ ��ا� ��ض ال�سباق‬ ‫االف �ت �ت��اح��ي يف ا� �س�ت�رال �ي��ا دون جهاز‬ ‫"كريز" (كينيتيك ايرنجي ريكافري‬ ‫��س�ي���س�ت��م) ال� ��ذي ي�ع�ي��د ت��ول �ي��د الطاقة‬ ‫احل��رك �ي��ة ال�ن��اج�م��ة ع��ن ال�ف��رم�ل��ة عرب‬ ‫تخزينها يف ب�ط��اري��ة لت�ستخدم الحقا‬ ‫عرب حمول من اجل منح ال�سيارة املزيد‬

‫من الأح�صنة بهدف التجاوز (نحو ‪،80‬‬ ‫خ�لال ‪ 7‬ث��وان يف ال�ل�ف��ة)‪ ،‬لكن ذل��ك مل‬ ‫مينع فيتل م��ن ال�سيطرة على ال�سباق‬ ‫منذ البداية حتى خط النهاية‪.‬‬ ‫وحت� � � � ��دث ن� � �ي � ��وي ع� � ��ن ال� ��� �س� �ب ��اق‬ ‫االفتتاحي ق��ائ�لا "كانت نهاية ا�سبوع‬ ‫ع�صبية يف ا�سرتاليا‪ .‬كان هناك الكثري‬ ‫م��ن ال�شائعات ح��ول ا�ستخدامنا جهاز‬ ‫ك �ي��رز يف ال� �ب ��داي ��ة‪ .‬ك �ن��ا ن �ع �ت��زم فعال‬ ‫ا�ستخدام ك�يرز لكننا عانينا من بع�ض‬ ‫امل�شاكل يف االعتمادية ما ا�ضطرنا اىل‬

‫اال�ستغناء عنه‪ .‬ن�أمل ان يكون متواجدا‬ ‫يف ال���س�ي��ارة خ�ل�ال ��س�ب��اق م��ال�ي��زي��ا لكن‬ ‫االم��ر االه��م اوال هو ان ن�شارك ب�سيارة‬ ‫تتمتع باالعتمادية وج ��دارة الت�شغيل‪،‬‬ ‫واذا �شعرنا ب��ان ه��ذا االم��ر ق��د حتقيق‬ ‫ف �� �س �ن �ح��اول ان ن �خ��و���ض ال �� �س �ب��اق به‬ ‫(كريز)"‪.‬‬ ‫وا�ضاف "نحن ل�سنا خرباء يف هذا‬ ‫امل�ج��ال‪ ،‬لكننا االن يف منحنى تعليمي‪،‬‬ ‫و�سنتخذ ق��رارن��ا م���س��اء اجل�م�ع��ة (بعد‬ ‫التجارب احلرة) يف ماليزيا"‪.‬‬ ‫وك��ان �سائق ماكالرين الربيطاين‬ ‫ل��وي����س ه��ام�ي�ل�ت��ون ال ��ذي ح��ل ث��ان�ي��ا يف‬ ‫ا�سرتاليا‪ ،‬اعرب عن ثقته بقدرة فريقه‬ ‫على جم��اراة ري��د ب��ول‪-‬ري�ن��و على حلبة‬ ‫�سيبانغ‪ ،‬معتربا ان ريد بول‪-‬رينو �سيكون‬ ‫بحاجة اىل جهاز "كريز" م��ن اج��ل ان‬ ‫يكون مناف�سا جديا على الفوز وذلك الن‬ ‫حلبة �سيبانغ تختلف ع��ن ال�برت بارك‬ ‫حيث ف�ضل الفريق النم�سوي ان يخو�ض‬ ‫ال�سباق دون هذا اجلهاز‪.‬‬ ‫وت��وق��ع هاميلتون ان ي�ك��ون فريق‬ ‫ريد بول �سريعا جمددا يف �سيبانغ‪ ،‬لكنه‬ ‫ر�أى انه �سيكون بامكان فريقه ان يناف�سه‬ ‫بقوة يف ح��ال ق��رر االول ع��دم ا�ستخدام‬ ‫جهاز "كريز"‪ ،‬م�ضيفا "ماليزيا حلبة‬ ‫حتتاج اىل قوة جر افقي (داون فور�س)‬ ‫ب�شكل كبري وبالتايل �ستكون �سيارة ريد‬ ‫بول بنف�س ال�سرعة (�سباق ا�سرتاليا) ان‬ ‫مل تكن ا��س��رع‪ .‬لكني واث��ق ان��ه بامكاننا‬ ‫ان ن�ك��ون مناف�سني اي���ض��ا‪ .‬ال اع�ل��م اذا‬ ‫� �ش��اه��دمت ج��ان�ح�ه��م االم ��ام ��ي الن ��ه بدا‬ ‫وك ��أن��ه ي�لام����س االر� ��ض‪ .‬ه��ذا ك��م هائل‬ ‫من ق��وة اجل��ر االفقي‪ .‬ام��ا بالن�سبة لنا‬ ‫ف(مقدمة) �سيارتنا اعلى عن االر�ض‪...‬‬ ‫ه��ذا االم��ر يكلفنا ح��وايل ن�صف ثانية‬ ‫(مقارنة م��ع ري��د ب��ول) وبالتايل م��ا ان‬ ‫نتمكن م��ن تقلي�ص ال�ه��وة حتى ن�صبح‬ ‫قريبني منهم من ناحية االداء"‪.‬‬

‫جاي وباول يتناف�سان وجها لوجه يف لقاءين بالدوري املا�سي لألعاب القوى‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق ��ال م�ن�ظ�م��ون يف ب �ي��ان �أم ����س اجل �م �ع��ة �إن العداء‬ ‫اجلاميكي ا�سافا باول حامل الرقم القيا�سي العاملي ال�سابق‬ ‫ل�سباق ‪ 100‬مرت وبطل العامل ال�سابق االمريكي تاي�سون‬ ‫ج��اي �سيتناف�س وجها لوجه يف لقائي برمنجهام ولندن‬ ‫�ضمن مناف�سات الدوري املا�سي لألعاب القوى هذا العام‪.‬‬ ‫وت�ف��وق ج��اي ب�ف��ارق ‪ 0.02‬ثانية على ب� ��أول يف لقاء‬ ‫برمنجهام العام املا�ضي‪ ،‬و�ستتجدد املناف�سة بينهما هناك‬ ‫يف العا�شر من يوليو مت��وز‪ ،‬وبعدها يف لقاء لندن املقرر‬ ‫اق��ام�ت��ه يف كري�ستال ب��اال���س يف اخل��ام����س وال���س��اد���س من‬ ‫�أغ�سط�س �آب‪.‬‬ ‫وي��رج��ح �أن يغيب اجل��ام�ي�ك��ي ي��و��س�ين ب��ول��ت البطل‬ ‫العاملي والأومل�ب��ي عن اللقائني‪ ،‬ب�سبب قواعد ال�ضرائب‬ ‫الربيطانية التي تن�ص على حما�سبته على �إي��رادات��ه من‬ ‫الدعاية وهي القواعد التي ت�سببت يف غيابه عن اللقائني‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫لكن ب�أول �سيواجه مواطنه بولت يف لقاء روما‪ ،‬وهو‬ ‫�أي���ض��ا �ضمن ال ��دوري امل��ا��س��ي ي��وم ‪ 26‬م��اي��و اي ��ار يف حني‬ ‫جاي وباول‪ ...‬تناف�س قوي يف امل�ضمار‬ ‫�سي�شارك جاي يف لقاء نيويورك يف ‪ 11‬يونيو حزيران يف‬ ‫ي�ضغط كل منا على االخر"‪.‬‬ ‫اطار ا�ستعدادات الثالثي لبطولة العامل يف كوريا اجلنوبية مهما يف هذه العملية"‪.‬‬ ‫يف �أغ�سط�س اب و�سبتمرب �أيلول‪.‬‬ ‫ولقاء برمنجهام هو التا�سع يف برنامج لقاءات‬ ‫و�أ�ضاف باول (‪ 28‬عاما) يف بيان املنظمني "املناف�سة‬ ‫وق��ال ب��اول‪" :‬هذا العام �أ�سعى لال�ستعداد لبطولة مع تاي�سون العام املا�ضي يف برمنجهام ذكرتني باملناف�سة ال ��دوري املا�سي امل�ك��ون م��ن ‪� 14‬سباقا وال�ت��ي �ستبد�أ يف‬ ‫العامل و�سيمثل ال�سباقان (يف لندن وبرمنجهام) جزءا الرائعة بيننا عرب �سنوات وال �أخ�شى الوقوف �ضده‪ ..‬الدوحة يف ال�ساد�س من مايو ايار‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )2‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1549‬‬

‫من �أجل قلب الطاولة على العمالقة‬

‫�أودينيزي التهديد القادم من الظل‬

‫روما ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قد تكون االنظار موجهة اليوم ال�سبت اىل ملعب‬ ‫"�سان �سريو" الذي يحت�ضن موقعة اجلارين ميالن‬ ‫وانرت ميالن يف املرحلة احلادية والثالثني من الدوري‬ ‫االي��ط��ايل مل���رة ال��ق��دم‪ ،‬ل��ك��ن ع��ل��ى ال��ع��م�لاق�ين اللذين‬ ‫يت�صارعان على زعامة "�سريي �آ" احلذر من التهديد‬ ‫ال��ق��ادم من الظل واملتمثل مبفاج�أة املو�سم اودينيزي‬ ‫ال�����س��اع��ي اىل ق��ل��ب ال��ط��اول��ة وال��ظ��ف��ر ب��ال��ل��ق��ب للمرة‬ ‫االوىل يف تاريخه‪.‬‬ ‫م��ن امل���ؤك��د �أن �أودي��ن��ي��زي لي�س م��ن ال��ف��رق التي‬ ‫تدخل يف احل�سابات عند انطالق اي مو�سم نظرا اىل‬ ‫�سجله اخل��ايل من االلقاب متاما ان ك��ان على �صعيد‬ ‫الدوري او الك�أ�س او اوروبا‪ ،‬كما انه لي�س بالفريق الذي‬ ‫ي�ضم يف �صفوفه جنوم العيار الثقيل‪ ،‬لكن كتيبة املدرب‬ ‫فران�شي�سكو غ��وي��دول�ين �شقت طريقها وب��ع��ي��دا عن‬ ‫الرادار حتى دخولها يف قلب ال�صراع على الزعامة النها‬ ‫ال تتخلف عن ميالن املت�صدر �سوى بفارق ‪ 6‬نقاط‪.‬‬ ‫وي�����ب�������دو �أن ‪ 2011-2010‬ه�����و م���و����س���م احللم‬ ‫باملجد بالن�سبة لفريق املدينة القريبة م��ن احلدود‬ ‫ال�سلوفينية‪ ،‬ولفريق غويدولني احلق يف ان يحلم نظرا‬ ‫اىل اح�صائياته املميزة هذا املو�سم النه �صاحب اف�ضل‬ ‫هجوم يف الدوري م�شاركة مع �إنرت ميالن حامل اللقب‬ ‫(‪ 56‬لكل منهما)‪ ،‬وال يتفوق عليه �أي فريق من ناحية‬ ‫فارق االهداف (‪� )26+‬سوى ميالن (‪.)29+‬‬ ‫كما ان اودينيزي هو الفريق الوحيد الذي مل يذق‬ ‫طعم الهزمية يف ‪ 2011‬اذ فاز يف ‪ 10‬مباريات وتعادل يف‬

‫ثالث من ا�صل ‪ 13‬حتى االن‪ ،‬والفريق الوحيد الذي‬ ‫ح�صد نقاطا اكرث منه يف العام اجلديد هو انرت ميالن‬ ‫ل��ك��ن االخ�ي�ر خ��ا���ض ‪ 15‬م��ب��اراة (م��ب��ارات��ان م�ؤجلتان‬ ‫ب�سبب م�شاركته يف ك�أ�س العامل لالندية نهاية ‪)2010‬‬ ‫وخ�سر يف اثنتني منها‪ ،‬احداهما امام اودينيزي بالذات‬ ‫(‪.)3-1‬‬ ‫ك��م��ا مل تتلق ���ش��ب��اك ف��ري��ق غ��وي��دول�ين اي هدف‬ ‫يف امل��ب��اري��ات ال�سبع االخ�ي�رة‪ ،‬وق��د �سجل ‪ 14‬ه��دف��ا يف‬ ‫مبارياته الثالث االخرية خارج قواعده بعد فوزه على‬ ‫بالريمو ‪�-7‬صفر وكالياري ‪�-4‬صفر وت�شيزينا ‪�-3‬صفر‪،‬‬ ‫بعد ان ك��ان خ��رج ف��ائ��زا م��ن ملعبي يوفنتو�س (‪)1-2‬‬ ‫وجنوى (‪ )2-4‬وتعادله مع ميالن يف "�سان �سريو"‬ ‫(‪ )4-4‬قبل م�سل�سل انت�صاراته الكا�سحة بعيدا عن‬ ‫جماهريه‪.‬‬ ‫يف الواقع‪ ،‬كان بامكان اودينيزي ان يدخل �صراع‬ ‫ال��ق��م��ة ب�شكل اق����وى ل���وال ت��ع�ثره ع��ل��ى ار���ض��ه ولي�س‬ ‫خ��ارج��ه��ا ك��م��ا ح�����ص��ل ام����ام ب��ول��ون��ي��ا (‪ )1-1‬وبولونيا‬ ‫(�صفر‪�-‬صفر)‪ ،‬واملفارقة ان ه��ذا الفريق ب��د�أ املو�سم‬ ‫باربع هزائم متتالية ثم تعادل يف مباراته اخلام�سة‪،‬‬ ‫لكنه جنح بعدها يف ان يكون اكرث فريق ح�صدا للنقاط‬ ‫يف الدوري منذ تلك الفرتة‪.‬‬ ‫ه��ذه ه��ي االح�صائيات املميزة لهذا الفريق لكن‬ ‫االمر االهم هو كيف جنح يف حتقيقها وباي طريقة؟‪،‬‬ ‫ف��ان�تر ف��ري��ق مبني على خ�برة بع�ض ال�لاع��ب�ين مثل‬ ‫قائده االرجنتيني خافيري زانيتي وظهريه الربازيلي‬ ‫دوغال�س مايكون والعب و�سطه االرجنتيني ا�ستيبان‬ ‫كامبيا�سو وموهبة ثنائي الهجوم الكامريوين �صامويل‬

‫ايتو والهولندي وي�سلي �سنايرد‪ ،‬وميالن حول هجومه‬ ‫امل��ذه��ل امل��ك��ون م��ن ال�سويدي زالت���ان ابراهيموفيت�ش‬ ‫وال�برازي��ل��ي�ين الك�سندر ب��ات��و وروب��ي��ن��ي��و وح���ول حنكة‬ ‫وخربة العبني كرث مثل الهولندي كالرين�س �سيدورف‬ ‫والي�ساندرو ن�ستا‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للمناف�س االخر نابويل الذي يحتل املركز‬ ‫الثالث‪ ،‬فهو يعتمد على ا�سلوبه يف ت�ضييق امل�ساحات‬ ‫على العبي اخل�صم وعلى ثالثي هجومه املكون من‬ ‫االوروغوياين ايدين�سون كافاين واالرجنتيني ايزيكييل‬ ‫الفيتزي وال�سلوفاكي ماريك هام�سيك‪.‬‬ ‫اما يف اودينيزي‪ ،‬فاالمور اكرث ب�ساطة الن الفريق‬ ‫مبني باكمله ح��ول ثنائي هجومه انتوين دي ناتايل‬ ‫وج��ن��اح��ه الت�شيلي اليك�سي�س �سان�شيز ال���ذي ت�سعى‬ ‫العديد من االندية االوروبية الكربى للتعاقد معه‪.‬‬ ‫فناتايل يت�صدر ترتيب هدايف ال��دوري بـ‪ 25‬هدفا‬ ‫حتى االن‪ ،‬فيما �ساهم �سان�شيز ب��ـ‪ 12‬هدفا‪ ،‬ام��ا ثالث‬ ‫اف�����ض��ل م�سجل بعدهما ف��ل��م ي��ت��ج��اوز ح��اج��ز الثالثة‬ ‫اهداف‪.‬‬ ‫ه��ذا النجمان يتوالن مهمة دك �شباك اخل�صوم‪،‬‬ ‫فيما يعمل ال��غ��اين ك���وادوو ا���س��ام��واه على �سد املنافذ‬ ‫يف خط الو�سط وافتكاك الكرة ومتريرها اىل زميليه‬ ‫املهاجمني اللذين يحظيان مب����ؤازرة هجومية ملفتة‬ ‫من الظهري االي�سر الكولومبي بابلو ارم�يرو امل�شابه‬ ‫يف ا���س��ل��وب��ه اىل ال�����دويل ال�ب�رازي���ل���ي ال�����س��اب��ق روبرتو‬ ‫كارلو�س‪.‬‬ ‫لكن الالعب الذي يعترب اكت�شاف املو�سم يف ايطاليا‬ ‫هو قلب الدفاع الدويل املغربي مهدي بن عطية الذي‬

‫ت�أ�س�س يف مر�سيليا اىل جانب جنم ار�سنال االنكليزي‬ ‫�سمري ن�صري لكنه مل يلعب مع الفريق املتو�سطي‪.‬‬ ‫ان�ضم ب��ن عطية اىل اودي��ن��ي��زي بعد مو�سمني يف‬ ‫الدرجة الثانية الفرن�سية مع فريق كلريمون وجنح‬ ‫م���ع ان��ت�����ص��اف امل��و���س��م يف اي��ط��ال��ي��ا ب��خ��ط��ف اال�ضواء‪،‬‬ ‫فار�ضا نف�سه كاحد اف�ضل مدافعي البلد الذي ا�شتهر‬ ‫مبدافعيه اال�سطوريني‪.‬‬ ‫ويتجنب ب��ن عطية‪ ،‬كمعظم زم�لائ��ه‪ ،‬املبالغة يف‬ ‫ت��ف��ا�ؤل��ه حيال حظوظ فريقه ه��ذا املو�سم وه��و يقول‬ ‫ب��ه��ذا ال�����ص��دد‪" :‬امل�شاركة االوروب���ي���ة وح�سب �ستكون‬ ‫رائ��ع��ة‪� .‬سيكون م��ن ال�صعب ح��ج��ز مقعدنا يف دوري‬ ‫ابطال اوروبا حتى وان كنا منلك النوعية املطلوبة"‪.‬‬ ‫ول��ي�����س م���ن امل��ف��اج��ىء ان ي��ظ��ه��ر ب���ن ع��ط��ي��ة هذا‬ ‫التوا�ضع يف حديثه عن حظوظ اودينيزي‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫انه يلعب يف فريق مل ينعم باملجد طيلة م�شواره ويبقى‬ ‫ع��ام ‪ 1998‬االف�����ض��ل يف ت��اري��خ��ه عندما ان��ه��ى الدوري‬ ‫املحلي يف املركز الثالث‪.‬‬ ‫ام��ا على �صعيد ال��ت��ت��وي��ج‪ ،‬ف��االل��ق��اب ال��ت��ي ح�صل‬ ‫عليها فال تتخطى طابع الرمزية اذ ح�صل على ك�أ�س‬ ‫انرتتوتو عام ‪ 2000‬والك�أ�س االنكليزية‪-‬االيطالية عام‬ ‫‪ ،1978‬ا�ضافة اىل ك�أ�س ميرتوبا عام ‪ 1980‬والتي كانت‬ ‫جتمع بني ابطال الدرجة الثانية يف اوروبا‪.‬‬ ‫ق��د ال يتمكن اودي��ن��ي��زي ه��ذا امل��و���س��م م��ن الظفر‬ ‫بلقب الدوري االيطايل للمرة االوىل يف تاريخه‪ ،‬لكن‬ ‫با�ستطاعته على اقل تقدير ان يكرر �سيناريو عام ‪2005‬‬ ‫عندما حل رابعا ما �سمح له بامل�شاركة يف دوري ابطال‬ ‫اوروبا للمرة االوىل والوحيدة يف تاريخه‪.‬‬


عدد السبت 2 نيسان 2011