Issuu on Google+

‫ارتفاع على درجات‬ ‫الحرارة اليومني املقبلني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫يطر�أ ارتفاع اليوم ال�سبت على درجات احلرارة‪ ،‬ويكون الطق�س‬ ‫لطيفا يف املناطق اجلبلية‪ ،‬ودافئا ن�سبيا �إىل دافئ يف باقي مناطق‬ ‫اململكة مع ظهور ال�سحب العالية‪ ،‬وتكون الرياح جنوبية �شرقية‬ ‫معتدلة ال�سرعة تن�شط يف �أثناء الليل‪ ،‬مثرية للغبار �أحيانا‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪ 20‬ربيع الثاين ‪ 1434‬هـ ‪� 2‬آذار ‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2230‬‬

‫مسريات املحافظات تنتقد‬ ‫رفع األسعار وتطالب باإلصالحات‬

‫صرف دعم املشتقات‬ ‫النفطية نهاية الشهر‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أعلن وزي��ر املالية �سليمان احلافظ �أن ال��وزارة �ستبد�أ ب�صرف‬ ‫الدفعة الثانية من الدعم النقدي للمواطنني عن امل�شتقات النفطية‬ ‫نهاية �شهر اذار احلايل‪.‬‬ ‫وق ��ال احل��اف��ظ �إن م��وازن��ة ال��دول��ة احل��ال �ي��ة ‪ 2013‬تت�ضمن‬ ‫خم���ص���ص��ات م��ال �ي��ة م �ق��داره��ا ‪ 300‬م �ل �ي��ون دي� �ن ��ار‪ ،‬ك��دع��م ن�ق��دي‬ ‫للمواطنني عن امل�شتقات النفطية �سيتم انفاقها وفقا لنف�س اال�س�س‬ ‫التي مت اعتمادها عند �صرف الدفعة االوىل �أواخ��ر �شهر ت�شرين‬ ‫الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫و�ست�صرف خم�ص�صات الدعم النقدي للمواطنني خالل العام‬ ‫احل ��ايل ع�ل��ى ث�ل�اث دف �ع��ات؛ ت�ك��ون االوىل ن�ه��اي��ة ال�شهر احل��ايل‪،‬‬ ‫والثانية يف نهاية �شهر متوز‪ ،‬فيما تكون الثالثة نهاية ت�شرين الثاين‬ ‫املقبل‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬حمافظات‬ ‫رف�ض م�شاركون يف ثالثة اعت�صامات نفذها ن�شطاء حراكيون‬ ‫يف بلدات امل��زار اجلنوبي و�صرفا وفقوع �شمال الكرك بعد �صالة‬ ‫اجلمعة ام�س‪ ،‬قرار رفع ا�سعار امل�شتقات النفطية واعتربوه يف اطار‬ ‫قرارات حكومية جائرة‪ ،‬تهدف اىل احلاق املزيد من االذى بال�شعب‬ ‫االردين الذي قالوا �إنه بات يف غالبيته العظمى ال يقوى حتى على‬ ‫ت�أمني قوت يومه‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬منعت قوات الأمن والدرك �آالف امل�شاركني يف م�سرية‬ ‫«رف�ض ‪ »17‬التي انطلقت بعد �صالة اجلمعة من �أمام م�سجد اربد‬ ‫الكبري بو�سط املدينة‪ ،‬وللمرة الثانية من الو�صول اىل دوار و�صفي‬ ‫التل‪ .‬واغلقت ال�شرطة جميع الطرقات امل�ؤدية اىل منطقة و�سط‬ ‫البلد‪ ،‬ولوحظ التواجد االمني الكثيف‪ ،‬ا�ضافة اىل حمل رجال‬ ‫االمن الهروات‪.‬‬ ‫و�سادت حالة من التوتر بني املتظاهرين واالمن‪ ،‬بعد ان قامت‬ ‫قوات الدرك بعمل حاجز ملنع املتظاهرين من الو�صول اىل الدوار؛‬ ‫مم��ا ا�ضطر �إىل ت��دخ��ل ق �ي��ادات م��ن احل��رك��ة اال�سالمية ملحاولة‬ ‫تهدئة الو�ضع‪ ،‬واحلوار مع م�س�ؤويل اجهزة االمن لل�سماح بامل�سرية‬ ‫الو�صول اىل مبتغاها‪.‬‬ ‫نفذ ائتالف �شباب اال�صالح والتغيري يف معان وقفة احتجاجية‬ ‫امام امل�سجد الكبري حتت م�سمى «�صمتك يكلفك»‪� ،‬شارك‬ ‫فيها ما يزيد على ‪ 200‬مواطن‪.‬‬

‫النفط يرتاجع إىل أدنى‬ ‫مستوى يف ‪ 6‬أسابيع‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬

‫‪6‬‬

‫م�سرية �إربد‬

‫إصابات واعتقاالت يف مظاهرات تضامن مع أسرى يف الضفة‬ ‫و�أ�� � �ص� � �ي � ��ب ع � �� � �ش� ��رات م� � ��ن امل� �ت� �ظ ��اه ��ري ��ن‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫الفل�سطينيني بعدما حت ّولت �صالة اجلمعة التي‬ ‫ان� ��دل � �ع� ��ت م� ��واج � �ه� ��ات ب �ي��ن م �ت �ظ��اه��ري��ن �أقيمت �أم��ام ب��واب��ة �سجن «ع��وف��ر» الإ�سرائيلي؛‬ ‫فل�سطينيني وج �ن��ود �إ��س��رائ�ي�ل�ي�ين‪ ،‬ب�ع��د �صالة ت�ضامناً مع الأ�سرى �إىل ا�شتباكات تخللها �إطالق‬ ‫اجل�م�ع��ة‪� ،‬أم ��ام �سجن ع��وف��ر الإ��س��رائ�ي�ل��ي غ��رب ر�صا�ص مطاطي وقنابل غاز م�سيلة للدموع من‬ ‫اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫مدينة رام اهلل بال�ضفة الغربية‪.‬‬

‫ويف تطور مماثل‪ ،‬خرج مئات من امل�صلني يف‬ ‫حمافظة نابل�س �شمال ال�ضفة الغربية يف م�سرية‬ ‫ت�ضامنية باجتاه حاجز حوارة الع�سكري‪ ،‬حت ّولت‬ ‫فيما بعد �إىل مواجهات مع اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وا��س�ت�خ��دم اجلي�ش الإ��س��رائ�ي�ل��ي قنابل غاز‬ ‫�أ�سفرت عن �إ�صابة عدد من املتظاهرين بحاالت‬

‫اختناق‪.‬‬ ‫ويف ال �� �ش �م��ال م ��ن ال �� �ض �ف��ة ال �غ��رب �ي��ة حيث‬ ‫حمافظة جنني‪� ،‬شهد معرب «اجللمة» مواجهات‬ ‫بني متظاهرين فل�سطينيني وقوات من اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي �أ�سفرت عن اعتقال �شابني و�إ�صابة‬ ‫ثالثة �آخرين بالر�صا�ص املطاطي‪.‬‬

‫«شورى االخوان»‬ ‫يرفض رفع األسعار‬

‫داود أوغلو‪ :‬يحق لرتكيا انتقاد «إسرائيل»‬ ‫�أنقرة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ندد وزي��ر اخلارجية الرتكي �أحمد‬ ‫داوود �أوغ �ل��و �أم ����س ب��احل�م�ل��ة ال��دول�ي��ة‬ ‫امل�ستهجنة ت�صريحات رئي�س ال ��وزراء‬ ‫ال�ت�رك ��ي االخ �ي ��رة‪ ،‬ال �ت��ي اع �ت�ب�ر فيها‬ ‫ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة ج��رمي��ة � �ض��د ال�ب���ش��ري��ة‪،‬‬ ‫م �ع �ت�ب�راً �أن ل�ت�رك �ي��ا احل� ��ق يف ان �ت �ق��اد‬ ‫«�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫ورداً على �س�ؤال يف م�ؤمتر �صحفي‬ ‫م��ع وزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة الأم��ري �ك��ي ج��ون‬

‫كريي عن «املالحظات العدائية» لرتكيا‬ ‫حيال «�إ�سرائيل»‪ ،‬قال داوود اوغلو‪« :‬مل‬ ‫ي�صدر منا يوماً �أي ت�صريح معاد لدولة‬ ‫�أو لأمة»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪« :‬ل�ك��ن �إذا �أردن ��ا احلديث‬ ‫ع��ن م��وق��ف ع��دائ��ي‪ ،‬فيمكننا �أن ن�صف‬ ‫ب��امل��وق��ف ال�ع��دائ��ي امل��ذب�ح��ة ال��دام�ي��ة يف‬ ‫�أع� ��ايل ال �ب �ح��ار‪ ،‬لت�سعة م��ن مواطنينا‬ ‫املدنيني الذين مل يرتكبوا �أي خمالفة»؛‬ ‫يف �إ� � �ش� ��ارة �إىل ه� �ج ��وم ف ��رق ��ة خ��ا��ص��ة‬ ‫يف اجل �ي ����ش اال� �س��رائ �ي �ل��ي ع �ل��ى �سفينة‬

‫م���س��اع��دات �إن�سانية ك��ان��ت متجهة �إىل‬ ‫غزة عام ‪.2010‬‬ ‫و��ش��دد ال��وزي��ر ال�ترك��ي‪�« :‬إذا كانت‬ ‫ب�ع����ض ال � ��دول ت���ص��رف��ت ب �ع��دائ �ي��ة �ضد‬ ‫حياة مواطنينا‪ ،‬فلت�سمحوا لنا باحلق يف‬ ‫الإدالء بت�صريح»‪.‬‬ ‫وك � ��ان رئ �ي ����س احل �ك��وم��ة ال�ترك �ي��ة‬ ‫رجب طيب �أردوغان �أثار �ضجة االربعاء‬ ‫عندما ق��ال يف اجتماع ل�لامم املتحدة‪:‬‬ ‫«ك�م��ا ه��و احل ��ال بالن�سبة لل�صهيونية‬ ‫وم �ع��اداة ال�سامية والفا�شية‪� ،‬أ�صبح ال‬

‫بان كي مون ينتقد صمت‬ ‫مجلس األمن على األزمة السورية‬ ‫جنيف ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫انتقد االم�ي�ن ال�ع��ام ل�لامم امل�ت�ح��دة ب��ان كي‬ ‫م��ون �أم����س يف جنيف �صمت جمل�س االم��ن على‬ ‫االزمة ال�سورية‪ ،‬حمذرا من ان احلل الع�سكري يف‬ ‫�سوريا �سي�ؤدي اىل «تفكك» هذا البلد الذي ي�شهد‬ ‫منذ عامني ن��زاع��ا �أوق��ع نحو ‪ 70‬ال��ف قتيل حتى‬ ‫االن‪.‬‬ ‫وقال بان كي مون يف م�ؤمتر �صحفي مبنا�سبة‬ ‫الذكرى العا�شرة لالعتداء املفجع على مقر الأمم‬ ‫املتحدة يف بغداد‪�« :‬أحث با�ستمرار جميع الأطراف‬ ‫يف �سوريا على التوجه �إىل طاولة املفاو�ضات‪� .‬أن‬

‫�أهوال الأ�شهر وال�سنوات الأخرية ال تدع �أي جمال‬ ‫لل�شك يف �أن احل��ل الع�سكري �سي�ؤدي �إىل تفكك‬ ‫�سوريا»‪.‬‬ ‫وت�ساءل الأم�ين العام ل�ل�أمم املتحدة‪« :‬م��اذا‬ ‫يجب �أن يحدث �أي�ضا من فظاعات حتى يتحرك‬ ‫العامل؟»‪.‬‬ ‫واعترب من جهة ثانية �أنه ال ينبغي ان يبقى‬ ‫جمل�س االمن «ال�شاهد ال�صامت» على االزم��ة يف‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع «ي �ج��ب ان ي�ج�ت�م��ع وي �� �ض��ع م�ع��اي�ير‬ ‫النتقال دميقراطي ميكن �أن يكون الأمل الأخري‬ ‫لإنقاذ �سوريا»‪.‬‬

‫ق������وان���ي��ن ج������دي������دة ل�ل�ا����س���ت���ق���دام‬ ‫يف دول جم����ل���������س ال�����ت�����ع�����اون‬ ‫ن��ه��م ت���رك���ي ع��ل��ى ال�����س��ي��ول��ة من‬ ‫�أج�������ل حت����دي����ث ال���ب���ن���ي���ة ال��ت��ح��ت��ي��ة‬ ‫دع��������وات �إىل ت��خ��ف��ي�����ض ال��ن��ف��ق��ات‬ ‫اجلارية و�إع���ادة هيكلة الر�أ�سمالية‬ ‫ان�����ت�����ح�����ار �����ش����اب����ة ووف�����������اة ر����ض���ي���ع‬ ‫غ�����������ص ب�����احل�����ل�����ي�����ب يف ال�����ك�����رك‬

‫عشرات ومئات‬ ‫يف مليونيات الجمعة بمصر‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬

‫‪3‬‬

‫رف� �� ��ض جم �ل ����س � � �ش ��ورى ج �م��اع��ة االخ� � ��وان‬ ‫امل�سلمني �سيا�سة رف��ع �أ��س�ع��ار ال�سلع الأ��س��ا��س�ي��ة‬ ‫خا�صة ال�ك�ه��رب��اء وامل ��اء وال��وق��ود‪ ،‬مل��ا يف ذل��ك من‬ ‫«�إرهاق و�إفقار لأغلب �شرائح املجتمع»‪.‬‬ ‫و�شدد املجل�س عقب جل�سة عادية للمجل�س يف‬ ‫بيان ا�صدره �أم�س اجلمعة على ا�ستمرار دعم احلركة‬ ‫الإ�سالمية للحراك ال�سلمي الرا�شد وامل�شاركة فيه‪.‬‬

‫املالكي‪ :‬التحقيق مع العيساوي‬ ‫أو ً‬ ‫ال قبل قبول استقالته‬ ‫بغداد ‪ -‬الأنا�ضول‬

‫ت��راج�ع��ت ح��دة ال �ت �ظ��اه��رات‪ ،‬ال�ت��ي �شهدتها العا�صمة‬ ‫امل�صرية القاهرة‪ ،‬بعد ظهر �أم�س اجلمعة‪ ،‬حيث انخف�ضت‬ ‫�أع ��داد امل���ش��ارك�ين فيها وق ��درت يف بع�ضها بالع�شرات ويف‬ ‫�أخرى باملئات‪.‬‬ ‫يف منطقة مدينة ن�صر‪� ،‬شرق القاهرة‪ ،‬جت ّمع ما يقرب‬ ‫من ‪ 300‬و‪ 400‬متظاهر يف �شارع الن�صر يف اجلهة املقابلة‬ ‫للن�صب التذكاري للجندي املجهول؛ للم�شاركة يف مظاهرة‬ ‫ت�ط��ال��ب ب �ع��ودة اجل�ي����ش �إىل �إدارة � �ش ��ؤون ال �ب�لاد جم��ددا‪،‬‬ ‫ورف�ض ما �أ�سموه «�أخ��ون��ة اجلي�ش»‪ ،‬يف �إ��ش��ارة �إىل ما يثار‬ ‫من اتهامات من قبل بع�ض �أطراف املعار�ضة حول م�ساعي‬ ‫جماعة الإخ��وان امل�سلمني لل�سيطرة على مفا�صل م�ؤ�س�سة‬ ‫اجلي�ش‪.‬‬

‫لندن ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫‪4‬‬

‫مو�سى الكراعني‬

‫وناق�ش جمل�س ال�شورى جلماعة الإخوان امل�سلمني‪،‬‬ ‫ال ��ذي ُع �ق��د م���س��اء اخل�م�ي����س ال�ت�ق��اري��ر ال�سيا�سية‬ ‫والإداري ��ة واملالية‪ ،‬وال�ت�ط��ورات ال�سيا�سية ام��حلية‪،‬‬ ‫والإقليمية‪ ،‬والدولية‪ ،‬واحلالة التي �سبقت ورافقت‬ ‫االنتخابات النيابية‪ ،‬وما نتج عنها‪.‬‬ ‫وح� �م ��ل امل �ج �ل ����س الإدارة ال��ر� �س �م �ي��ة ك��ام��ل‬ ‫الح� � ��وال‪ ،‬وط��ال��ب‬ ‫امل���س��ؤول�ي��ة ع�م��ا و��ص�ل��ت �إل �ي��ه أ‬ ‫ال��ص�لاح��ات الد�ستورية‬ ‫�أ�صحاب ال�ق��رار ب� إ�جن��از إ‬ ‫والقانونية واالقت�صادية‪.‬‬

‫ره��ن رئي�س ال ��وزراء ال�ع��راق��ي ن��وري املالكي‬ ‫ق �ب��ول ا��س�ت�ق��ال��ة وزي� ��ر امل��ال �ي��ة راف� ��ع ال�ع�ي���س��اوي‬ ‫الخ�ير فيما ق��ال �إنّها «خمالفات‬ ‫بالتحقيق مع أ‬ ‫مالية و�إدارية»‪.‬‬ ‫ونقلت ق�ن��اة ال�ع��راق�ي��ة‪� ،‬شبه الر�سمية‪ ،‬عن‬ ‫مكتب املالكي قوله �إنّ رئي�س ال ��وزراء ل��ن يقبل‬ ‫ا�ستقالة العي�ساوي «�إ ّال بعد انتهاء التحقيق يف‬ ‫خمالفاته املالية والإدارية»‪.‬‬ ‫و�أعلن العي�ساوي‪ ،‬وهو وزير �سنّي‪ ،‬ا�ستقالته‬ ‫من احلكومة العراقية يف كلمة �ألقاها‪ ،‬بعد ظهر‬ ‫�أم�س‪ ،‬خالل م�شاركته يف تظاهرات جمعة «العراق‬ ‫خيارنا» يف �ساحة التظاهر مبدينة الرمادي‪ ،‬غرب‬

‫العراق؛ وذلك احتجاجاً على عدم جتاوب حكومة‬ ‫امل��ال �ك��ي م��ع م �ط��ال��ب امل �ت �ظ��اه��ري��ن ال �ت��ي دخ�ل��ت‬ ‫تظاهراتهم ال�شهر الثالث‪.‬‬ ‫وقال‪�« :‬أعلن �أمام �أهلي و�أبناء العراق جميعاً‬ ‫ا�ستقالتي م��ن احل�ك��وم��ة‪ ،‬ف�ل��م �أع ��د ج ��زءاً منها‬ ‫ب�سبب �سيا�سة املالكي الراف�ضة �أيّ مبد�أ لل�شراكة‬ ‫والتعامل بروح القيادة اجلماعية»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�« :‬إن�صافا واحرتاما جلهود املاليني‬ ‫م��ن ال �ع��راق �ي�ين وم�ط��ال�ب�ه��م ال��ذي��ن ي��وا��ص�ل��ون‬ ‫ت �ظ��اه��رات �ه��م � �ض��د � �س �ي��ا� �س��ة امل��ال �ك��ي م ��ن �أج ��ل‬ ‫حتقيقها؛ ف�إنّني �أعلن ا�صطفايف جلانب ال�شعب‬ ‫وال�ت�خ�ل��ي ع��ن م���س��ؤول�ي�ت��ي يف احل�ك��وم��ة‪ ،‬ب�سبب‬ ‫عجزنا ع��ن خ��دم��ة ال�ن��ا���س ج��راء �سيا�سة رئي�س‬ ‫احلكومة املالكي»‪.‬‬

‫جدل بريطاني بسبب هويات أطفال متوفني‬

‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬

‫ب��د ‪-‬الآن‪ -‬م��ن اعتبار الإ�سالموفوبيا‬ ‫جرمية �ضد الب�شرية»‪.‬‬ ‫و�أ�شار داوود �أوغلو �إىل �أن الأت��راك‬ ‫على مر الزمان‪« ،‬كانوا دائماً �ضد معاداة‬ ‫ال�سامية»‪.‬‬ ‫وق � � ��ال‪« :‬ن� �ح ��ن يف ط �ل �ي �ع��ة ال� ��دول‬ ‫ال �ت��ي ت�ت���ص��دى ل �ك��ل ��ش�ك��ل م��ن �أ� �ش �ك��ال‬ ‫العن�صرية‪ ،‬و�سنظل على موقفنا هذا‪،‬‬ ‫و�إذا ك��ان��ت �إ��س��رائ�ي��ل ت��ري��د ت�صريحات‬ ‫�إي�ج��اب�ي��ة م��ن ت��رك�ي��ا‪ ،‬ف� ��إن عليها �إع ��ادة‬ ‫النظر يف موقفها»‪.‬‬

‫تراجع �سعر النفط اخلام �إىل �أدن��ى م�ستوياته يف �ستة �أ�سابيع‬ ‫�إىل نحو ‪ 110‬دوالرات للربميل �أم����س اجلمعة‪ ،‬مت�أثرا مبخاوف‬ ‫ب�ش�أن النمو بعدما و�صلت خالفات �سيا�سية �إىل احتمال تطبيق �آلية‬ ‫خف�ض تلقائي للإنفاق احلكومي الأمريكي‪.‬‬ ‫ويتجه �أكرب اقت�صاد يف العامل نحو خف�ض تلقائي لالنفاق بنحو‬ ‫‪ 85‬مليار دوالر‪ ،‬بد�أ �أم�س بعد ف�شل البيت الأبي�ض واجلمهوريني يف‬ ‫التو�صل �إىل اتفاق على خطة بديلة خلف�ض عجز املوازنة‪.‬‬ ‫وكان �صندوق النقد الدويل قد حذر من �أن اخلف�ض قد يقلل‬ ‫النمو الأمريكي بنحو ن�صف نقطة مئوية هذا العام‪ ،‬ويبطئ منو‬ ‫االقت�صاد العاملي‪.‬‬ ‫وانخف�ض خام برنت يف عقود ني�سان ‪ 1.32‬دوالر �إىل ‪110.06‬‬ ‫دوالر للربميل‪ ،‬وهو �أدنى م�ستوياته منذ ‪ 17‬كانون الثاين‪ ،‬قبل �أن‬ ‫ينتع�ش قليال �إىل نحو ‪ 110.20‬دوالر للربميل‪.‬‬ ‫الم��ري �ك��ي اخل�ف�ي��ف ‪� 95‬سنتا �إىل ‪91.10‬‬ ‫وه�ب��ط �سعر اخل ��ام أ‬ ‫دوالر للربميل‪ .‬وفقد العقد �أكرث من اثنني يف املئة من قيمته هذا‬ ‫الأ�سبوع‪.‬‬ ‫وتوقع بع�ض املحللني �أن يوا�صل النفط تراجعه يوم اجلمعة‪،‬‬ ‫ويف الأ�سبوع املقبل مع ا�ستيعاب ال�سوق الأزمة ال�سيا�سية الأمريكية‪.‬‬

‫دع� ��ا ال�ب�رمل ��ان ال�ب�ري �ط��اين يف ت �ق��ري��ر له‬ ‫اجل �م �ع��ة ال���س�ل�ط��ات ال�بري �ط��ان �ي��ة �إىل �إج� ��راء‬ ‫«مراجعة كاملة للقانون» الذي يحكم العمليات‬ ‫ال���س��ري��ة‪ ،‬ب�ع��د ات �ه��ام ال���ش��رط��ة ب�سرقة ه��وي��ات‬ ‫�أطفال متوفني‪.‬‬ ‫وح ��ذرت جلنة ال���ش��ؤون ال��داخ�ل�ي��ة م��ن �أن‬ ‫القانون احلايل يهدد حقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫وقال رئي�س اللجنة كيث فاز‪« :‬حتيط درجة‬ ‫غري مر�ضية من الغمو�ض ب��الإط��ار القانوين‬ ‫احلايل الذي يحكم العمليات ال�سرية»‪.‬‬ ‫وج ��اء يف ال�ت�ق��ري��ر حت��ت ع �ن��وان «عمليات‬ ‫ال�شرطة ال�سرية‪ :‬التقرير الأويل» �أن القانون‬ ‫احل��ايل ال يحمي احل�ق��وق الأ�سا�سية ل�ل�أف��راد‬ ‫املت�ضررين»‪.‬‬ ‫وكانت �صحيفة «غ��اردي��ان» ذك��رت الأ�سبوع‬

‫امل��ا��ض��ي �أن ��ش��رط��ة ل�ن��دن ��س��رق��ت ه��وي��ات نحو �سريني‪.‬‬ ‫ال���ض�ب��اط ال��ذي��ن ي�ح��اول��ون اخ�ت�راق جماعات‬ ‫وقالت ال�صحيفة �إن ال�شرطة �أج��ازت تلك احتجاجية‪ ،‬دون �إب�ل�اغ �أول �ي��اء �أم ��ور الأط�ف��ال‬ ‫‪ 80‬ط�ف�لا م�ت��وف�ي��ا‪ ،‬و�أ�� �ص ��درت وث��ائ��ق مزيفة‬ ‫ب ��أ� �س �م��ائ �ه��م؛ ال��س�ت�خ��دام�ه��ا م��ن ق �ب��ل ��ض�ب��اط امل �م��ار� �س��ات ع�ل��ى م ��دى ث�لاث��ة ع �ق��ود م��ن قبل املعنيني‪.‬‬ ‫و�أك � � � ��دت � �ش��رط��ة ل� �ن ��دن �أن � �ه� ��ا ال ت���س�م��ح‬ ‫حاليا ب�ه��ذه امل�م��ار��س��ة‪ ،‬و�أن�ه��ا ب��د�أت حتقيقاً يف‬ ‫«الرتتيبات ال�سابقة»‪.‬‬ ‫وو�صف فاز تلك املمار�سات ب�أنها «�شنيعة‪،‬‬ ‫وتدل على عدم االحرتام»‪.‬‬ ‫وق � ��ال‪�« :‬إن ع �ل��ى ال� �ق ��وات امل�ع�ن�ي��ة ت�ق��دمي‬ ‫اعتذار كامل ووا�ضح لعائالت الأطفال‪ ،‬ويجب‬ ‫وقف هذه املمار�سة متاماً يف امل�ستقبل»‪.‬‬ ‫و�أردف‪�« :‬سمعنا ع��ن ق�ضية ق��اب�ل��ت فيها‬ ‫عائلة فقدت طفلها وجها لوجه امر�أة قالت �إن‬ ‫ابن العائلة املتوفى كان �شريكها ال�سابق»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪« :‬نحن غري مقتنعني ب��أن االطار‬ ‫ال�ق��ان��وين احل��ايل ي��وف��ر احلماية الكافية من‬ ‫انتهاك حياة النا�س العاديني»‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫حراك‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الد�ستورية والقانونية واالقت�صادية‬

‫مسرية يف معان تحمل شعار «صمتك يكلفك»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬براء �صالح‬

‫«شورى اإلخوان» يطالب أصحاب‬ ‫القرار بإنجاز اإلصالحات‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬مو�سى الكراعني‬

‫نفذ ائتالف �شباب اال�صالح والتغيري يف معان‬ ‫وقفة احتجاجية ام��ام امل�سجد الكبري حت��ت م�سمى‬ ‫"�صمتك يكلفك"‪� ،‬شارك فيها ما يزيد على ‪200‬‬ ‫مواطن‪.‬‬ ‫الوقفة االحتجاجية ات�سمت مب�شاركة حا�شدة‬ ‫رف�ض امل�شاركون خاللها قرارات ارتفاع اال�سعار‪ ،‬التي‬ ‫كان �آخرها م�ساء ام�س برفع تعرفة املحروقات‪.‬‬ ‫و أ�ل �ق��ى ال �ق �ي��ادي يف ج�م��اع��ة االخ� ��وان امل�سلمني‬ ‫حممود اب��و رخ�ي��ة‪ ،‬كلمة ب��د أ� فيها باملباركة لل�شعب‬ ‫االردين مبنا�سبة ارت �ف��اع اال��س�ع��ار‪ ،‬ودع��ا املواطنني‬ ‫�إىل اخل��روج يف امل���س�يرات للدفاع ع��ن ق��وت عيالهم‪،‬‬ ‫كما وجه ر�سالة اىل النظام واحلكومة قائال كفاكم‬ ‫م�ه��زل��ة االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬وم�ه��زل��ة حم��اك�م��ة الفا�سدين‬ ‫ح�سب تعبريه‪.-‬‬‫كما وزع املنظمون من�شورات كتب عليها "�صمتك‬ ‫يكلفك"‪ ،‬وعبارات اخرى تنتقد �سيا�سة رفع اال�سعار‪.‬‬ ‫وم��ن هتافات امل�شاركني وال���ش�ع��ارات املرفوعة‪:‬‬ ‫"يايل واق��ف ع الر�صيف‪ ..‬بكره بت�شحد الرغيف‪،‬‬ ‫يا ن�سور ال�شعب مقهور‪ ..‬واذا برتجع ال�شعب بثور‪،‬‬ ‫تكلفة �ضيافة رئي�س الوزراء ‪ 100‬دينار يوميا"‪.‬‬

‫�شعار امل�سرية‬

‫ن��اق����ش جم�ل����س ال �� �ش��ورى جل�م��اع��ة الإخ� ��وان‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬ال��ذي ُع�ق��د م�ساء اخلمي�س التقارير‬ ‫ال�سيا�سية والإدارية واملالية‪ ،‬والتطورات ال�سيا�سية‬ ‫امل�ح�ل�ي��ة‪ ،‬وا إلق�ل�ي�م�ي��ة‪ ،‬وال��دول �ي��ة‪ ،‬واحل��ال��ة التي‬ ‫�سبقت ورافقت االنتخابات النيابية‪ ،‬وما نتج عنها‪.‬‬ ‫ح�ي��ث ح�م��ل املجل�س الإدارة الر�سمية كامل‬ ‫امل���س��ؤول�ي��ة ع�م��ا و��ص�ل��ت إ�ل �ي��ه الأح� � ��وال‪ ،‬وط��ال��ب‬ ‫�أ�صحاب ال�ق��رار ب��إجن��از الإ��ص�لاح��ات الد�ستورية‬ ‫والقانونية واالقت�صادية‪.‬‬ ‫وتابع جمل�س ال�شورى جمريات الأم��ور وما‬ ‫و��ص�ل��ت �إل �ي��ه الأو� �ض ��اع ال�سيا�سية واالق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫و�أك��د توجهاته و�سيا�ساته ب�ضرورة ا�ستمرار‬ ‫الفعل ال�شعبي وال�ت��واف��ق ال��وط�ن��ي‪ ،‬وامل��وق��ف من‬ ‫العملية ال�سيا�سية وخمرجاتها‪.‬‬ ‫ورف ����ض امل�ج�ل����س �سيا�سة رف��ع �أ� �س �ع��ار ال�سلع‬ ‫الأ�سا�سية خا�صة الكهرباء واملاء والوقود‪ ،‬واعتربه‬ ‫�إرهاقا و�إفقارا لأغلب �شرائح املجتمع‪ ،‬كما رف�ض‬ ‫ا�ستمرار نهج الإدارة الفا�شلة‪ ،‬وواقع الف�ساد املدمر‬ ‫‪-‬وفقاً للبيان‪.-‬‬

‫وثمن املجل�س م��واق��ف ال�ق��وى وال�شخ�صيات‬ ‫الوطنية التي قاطعت االنتخابات الأخرية‪.‬‬ ‫و�أدان مظاهر القمع والبلطجة �ضد احلراك‬ ‫الإ��ص�لاح��ي ال�سلمي كما ج��اء يف ال�ب�ي��ان‪ ،‬م��ؤك��داً‬ ‫ا�ستمرار دعم احلركة الإ�سالمية احلراك ال�سلمي‬ ‫وامل�شاركة فيه‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أدان امل�ج�ل����س االع� �ت ��داءات ال�صهيونية‬ ‫املتمثلة با�ستمرار االح�ت�لال وموا�صلة مالحقة‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني وممار�سة �أب�شع �أ�شكال العنف‬ ‫بحق الأ�سرى‪ ،‬والإمعان يف تهويد املقد�سات‪ ،‬ودعا‬ ‫املجل�س ال�شعب الفل�سطيني �إىل انتفا�ضة ثالثة‪،‬‬ ‫واع�ت�م��اد امل�ق��اوم��ة ب�ك��ل �أ��ش�ك��ال�ه��ا ن�ه�ج�اً للت�صدي‬ ‫لالحتالل‪.‬‬ ‫وطالب املجل�س املجتمع الدويل ب�إدانة جرائم‬ ‫ال�ن�ظ��ام ال���س��وري بحق ال�شعب ال���س��وري الأع ��زل‪،‬‬ ‫و�ضرورة دعم ال�شعب ال�سوري يف مطالبه العادلة‬ ‫كما جاء يف البيان‪.‬‬ ‫و�شدد املجل�س على مطالب ال�شعب العراقي‬ ‫ب�ضرورة الإفراج عن املعتقلني واملعتقالت‪ ،‬واعتماد‬ ‫امل��واط�ن��ة �أ�سا�ساً يف ال��وظ��ائ��ف واخل��دم��ات ورف�ض‬ ‫الطائفية‪.‬‬

‫معتصمون يف الكرك يرفضون قرار رفع األسعار‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫رف�ض م�شاركون يف ثالثة اعت�صامات نفذها ن�شطاء حراكيون يف‬ ‫بلدات املزار اجلنوبي و�صرفا وفقوع �شمال الكرك بعد �صالة اجلمعة‬ ‫ام�س‪ ،‬قرار رفع ا�سعار امل�شتقات النفطية واعتربوه يف اطار قرارات‬ ‫حكومية جائرة‪ ،‬تهدف اىل احلاق املزيد من االذى بال�شعب االردين‬ ‫ال��ذي قالوا �إن��ه ب��ات يف غالبيته العظمى ال يقوى حتى على ت�أمني‬ ‫قوت يومه‪.‬‬ ‫ورف�ض امل�شاركون يف االعت�صامات الثالثة �آلية ت�شكيل احلكومة‬ ‫اجلديدة‪ ،‬والتوجه احلا�صل إلع��ادة تكليف الن�سور بذلك‪ ،‬معتربين‬ ‫ان هذا ي�ؤكد االمعان يف ال�سيا�سات اخلاطئة التي ال تخدم الوطن‬ ‫وامل��واط��ن‪ ،‬واالب�ت�ع��اد ع��ن حتقيق امل�ط��ال��ب اال��ص�لاح�ي��ة ال�ت��ي جتعل‬ ‫ال�شعب م�صدر ال�سلطات‪ ،‬وم�شاركا فاعال يف القرارات الوطنية‪.‬‬ ‫واكد امل�شاركون يف االعت�صامات الثالثة ا�ستمرار احلراك حلني‬ ‫حتقيق اال��ص�لاح الوطني ال�شامل‪ ،‬ووق��ف الف�ساد وا�ستعادة ث��روات‬ ‫الوطن التي نهبها الفا�سدون‪.‬‬ ‫وق��ال بيان �صادر عن ح��راك �شباب بلدة �صرفا‪ ،‬خل�ص الناطق‬ ‫با�سم احلراك عمران الل�صا�صمة ما ورد فيه بالقول‪�" :‬إن احلكومة‬ ‫املرتقب والدتها لن ت�أتي باخلري لالردن"‪ .‬وا�ضاف انه منذ ان اعيد‬ ‫انتخاب وجه قدمي لرئا�سة جمل�س النواب‪ ،‬فقد بدا اليقني يرت�سخ‬ ‫ان ال ا��ص�لاح يف االردن‪ ،‬وان م��ا يتم ‪-‬وف��ق الل�صا�صمة‪ -‬م��ا ه��و اال‬ ‫م�سرحية هزلية �ضعيفة‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان حراك �شباب �صرفا �سيقف مع احرار الوطن �ضد من‬ ‫و�صفهم بالطغاة الذين �سلبوا مكت�سبات الوطن‪ .‬وتابع الل�صا�صمة‬

‫�أن �ن��ا ن�ت�ق��دم ل�ل�ن��ائ��ب ال �ع��ام ب��إح���ض��ار ك��ل م��ن ت�سلم م��واق��ع رئ��ا��س��ة‬ ‫احلكومات املتعاقبة‪ ،‬وكل من حتوم حولهم �شبهات الف�ساد للتحقيق‬ ‫معهم‪ ،‬وحما�سبة من تثبت تورطه منهم حما�سبة فعلية ال �صورية‪.‬‬ ‫الل�صا�صمة طالب اي�ضا بتحقيق مطالب بالف�صل يف مو�ضوع‬ ‫ال��واج �ه��ات ال�ع���ش��ائ��ري��ة ال�ت��ي تخ�ص ع�شائر ب�ن��ي ح�م�ي��دة‪ ،‬وب��زي��ارة‬ ‫م�س�ؤولني كبار منطقتهم لأن لديهم الكثري مما يقولونه له�ؤالء‬ ‫امل�س�ؤولني على ار�ض الواقع‪.‬‬ ‫وا�ضاف انه يف �ضوء متادي ما قال �إنه جتاهل امل�س�ؤولني مطالب‬ ‫املواطنني‪ ،‬ف�إننا �سنتوا�صل مع املنظمات الدولية املهتمة باالن�سان‪،‬‬ ‫للتعرف على واقع منطقتنا ال�سيئ‪ ،‬وما تعانيه من تهمي�ش‪.‬‬ ‫ويف اعت�صام نفذته حركة اللجان العربية لالنقاذ يف باحة م�سجد‬ ‫جعفر بن اب��ي طالب و�سط بلدة امل��زار اجلنوبي‪ ،‬حت��دث النا�شطان‬ ‫ر�ضوان النواي�سة ود‪.‬القطاونة واللذان طالبا مبجل�س انقاذ �شعبي‪،‬‬ ‫وبحكومة انقاذ وطني؛ النت�شال الوطن مما و�صفاه باحلالة املزرية‬ ‫التي تردى فيها‪.‬‬ ‫ودع��ا النواي�سة باعتباره متحدثا با�سم احل��راك م��ن و�صفهم‬ ‫بال�شرفاء من ابناء حمافظة الكرك �إىل امل�شاركة يف �سل�سلة اعت�صامات‬ ‫ليلية‪ ،‬قال �إن اللجان العربية لالنقاذ �ستقيمها بعد �صالة الع�شاء‬ ‫من كل يوم عند دوار و�سط بلدة املزار اجلنوبي؛ وذلك لت�أكيد رف�ض‬ ‫وا��س�ق��اط حكومة الن�سور املرتقبة‪ ،‬وا��س�ق��اط جمل�س ال�ن��واب ال��ذي‬ ‫ب��د أ� بتزوير االرادة ال�شعبية‪ ،‬ا�ضافة اىل ت�أكيد تنفيذ اال�صالحات‬ ‫الد�ستورية املطلوبة التي تعيد ال�سلطة لل�شعب؛ من خالل انتخاب‬ ‫حكومات برملانية حقيقية ال �شكلية‪ ،‬ومبا يتيح و�ضع قانون انتخابي‬ ‫على م�ستوى الوطن‪ ،‬وانتخاب ق�ضاء م�ستقل‪.‬‬

‫ويف اعت�صام بلدة فقوع ال��ذي حتدث فيه النائب نايف الليمون‬ ‫حت��ت ع �ن��وان "جمعة ك�ف��ى �صمتا"‪ ،‬اك��د امل �� �ش��ارك��ون يف االع�ت���ص��ام‬ ‫ا�ستمرارية احل��راك حلني تنفيذ املطالب اال�صالحية ب�شكل فعلي‪،‬‬ ‫وحلني جتفيف منابع الف�ساد ب�شكل كامل‪ ،‬وا�ستعادة ث��روات الوطن‬ ‫امل�سروقة‪.‬‬ ‫وقال الناطق با�سم احلراك يا�سر الزيديني يف كلمة له �إن االيام‬ ‫تقود الوطن نحو املجهول؛ ب�سبب التخبط احلكومي وال�سيا�سات‬ ‫اخلاطئة لها‪ ،‬ووجه الزيديني ما قال �إنه ثالث ر�سائل اولها للنظام‪،‬‬ ‫حيث نظم حراك �أبناء لواء فقوع اعت�صاماً امام م�سجد فقوع الكبري‬ ‫يف جمعة "كفى �صمتاً"‪ ،‬م� ؤ�ك��دي��ن ا��س�ت�م��راري��ة احل ��راك املطالب‬ ‫باال�صالح‪ ،‬ومكافحة الف�ساد‪ ،‬وحما�سبة الفا�سدين‪ ،‬وا�سرتداد االموال‬ ‫املنهوبة‪ ،‬وعدم اللجوء اىل جيب املواطن‪.‬‬ ‫الناطق با�سم احلراك يا�سر الزيديني قال‪" :‬متر االيام ب�سرع ٍة‬ ‫ري اىل املجهول الذي ال يعلمه اال اهلل عزوجل‪ ،‬لكن هل‬ ‫م�سرع ًة مب�ص ٍ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫�سيكون املجهول ر�ؤوفا رحيما يف البالد �أم �سيقوده اىل حالة االنهيار‬ ‫رغم كل التحذيرات؟"‪.‬‬ ‫ووج��ه ال��زي��دي�ين ر�سائل الأوىل اىل النظام ب��ال�ق��ول‪" :‬خمطئ‬ ‫من ال يعترب من جتارب الغري‪ ،‬البالد العربية انظمتها �سبب ربيعها‬ ‫خريفها‪ ،‬ام��ا نحن ازمتنا �سببها الف�ساد ال��ذي �سيقودنا اىل م�صري‬ ‫جمهول رغم كل التحذير من ازدياد الت�أزمي"‪.‬‬ ‫وال�ث��ان�ي��ة اىل جم�ل����س ال �ن��واب‪" :‬احذروا ��س�ي�ط��رة الفا�سدين‬ ‫و�أعوانهم‪ ،‬ال�شعب ينتظر منكم �أنتم ال�شرفاء ال ال�ضعفاء انقاذ البالد‬ ‫من براثن الفا�سدين الأوغ��اد و�أعوانهم‪ ،‬فال تخذلوا املواطن حتى‬ ‫ال ينقلب ال�شارع عليكم‪ ،‬ملفات ف�ساد حمكمة االغ�لاق‪ ،‬ومتنفذون‬

‫مقربون وقوانني ت�أزمي حتتاج اىل ابطال فال تخ�شوها؛ لأن قوتكم‬ ‫م�ستمدة من ال�شعب"‪.‬‬ ‫والثالثة اىل االغلبية ال�صامتة بقوله‪" :‬كفى �صمتاً‪ ،‬البالد‬ ‫ت�سرق وتنهب واملديونية واال�سعار بازدياد‪ ،‬والتوطني على الطريق‪،‬‬ ‫والفا�سدون طلقاء‪ ،‬وم��ا زال اخل��وف يكمم االف ��واه‪ ،‬لت�أتي �أجيالنا‬ ‫القادمة لتقول ها نحن ندفع ثمن �سكوتكم‪ ،‬الوطن بحاجة اىل وقفة‬ ‫اجلميع يف وجه ل�صو�ص البالد"‪.‬‬ ‫وحتدث �سامل البديرات و�آخرون يف االعت�صام‪ ،‬م�ؤكدين ان قرار‬ ‫احلكومة االخري برفع ا�سعار املحروقات‪ ،‬والقرار املنتظر برفع ا�سعار‬ ‫الكهرباء وما يرتتب على ذلك من اثر يف امل�ستوى املعي�شي للمواطنني‪،‬‬ ‫قرارات مرفو�ضة تزيد من ت�أزمي احلالة وقد ت�صل بال�شعب اىل حد‬ ‫ال ميكن ال�سكوت عنه‪ ،‬ليهب مدافعا عن كرامته ولقمة عي�شه‪ ،‬فيما‬ ‫رف�ضوا اع��ادة تكليف الن�سور بت�شكيل احلكومة اجل��دي��دة‪ ،‬وق��ال��وا‪:‬‬ ‫"هذا متاد يف اذالل املواطن"‪.‬‬ ‫م��ن جهته ا��ش��اد نائب ال�ل��واء نايف الليمون ب��احل��راك ال�سلمي‬ ‫املعرب عن نب�ض ال�شارع‪ ،‬وقال �إنه ي�ساند هذا احلراك اذا كان ما يعنيه‬ ‫م�صلحة الوطن وامل��واط��ن‪ ،‬م�شريا اىل انه �سينقل مطالب احلراك‬ ‫بكل م�صداقية‪ ،‬ولن يتوانى عن فتح جميع ملفات الف�ساد وحما�سبة‬ ‫الفا�سدين‪ ،‬ومطالبة احلكومة بالرجوع ع��ن رف��ع اال�سعار وايجاد‬ ‫البديل بعيداً عن جيب املواطن‪ .‬فيما اكد متابعة كافة مطالب ابناء‬ ‫لواء فقوع اخلدمية‪ ،‬والدفع باجتاه اقامة م�شاريع تنموية ت�سهم يف‬ ‫حت�سني االو�ضاع املعي�شية للمواطنني‪.‬‬

‫الأمن مينع امل�شاركني من الو�صول �إىل دوار و�صفي التل‬

‫اآلالف يف مسرية ينتقدون االعتداء على مسرية الحراك يف إربد‬

‫م�شاركون يف امل�سرية‬

‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫منعت ق��وات ا ألم��ن وال��درك �آالف امل�شاركني يف م�سرية "رف�ض‬ ‫‪ "17‬التي انطلقت بعد �صالة اجلمعة من �أم��ام م�سجد اربد الكبري‬ ‫بو�سط املدينة‪ ،‬وللمرة الثانية من الو�صول اىل دوار و�صفي التل‪.‬‬ ‫واغ�ل�ق��ت ال�شرطة جميع ال�ط��رق��ات امل ��ؤدي��ة اىل منطقة و�سط‬ ‫البلد‪ ،‬ولوحظ التواجد االمني الكثيف‪ ،‬ا�ضافة اىل حمل رجال االمن‬ ‫الهروات‪.‬‬ ‫و�سادت حالة من التوتر بني املتظاهرين واالمن‪ ،‬بعد ان قامت‬ ‫قوات الدرك بعمل حاجز ملنع املتظاهرين من الو�صول اىل الدوار؛‬

‫مما ا�ضطر �إىل تدخل قيادات من احلركة اال�سالمية ملحاولة تهدئة‬ ‫الو�ضع‪ ،‬واحلوار مع م�س�ؤويل اجهزة االمن لل�سماح بامل�سرية الو�صول‬ ‫اىل مبتغاها‪.‬‬ ‫و�شارك يف امل�سرية حراك عجلون وجر�ش والرمثا وغريها من‬ ‫احلراكات املطالبة باال�صالح وحماربة الفا�سدين‪ ،‬وع��دد كبري من‬ ‫ال�شخ�صيات احلزبية والنقابية واالع�لام�ي��ة‪ ،‬ام�ث��ال القياديني يف‬ ‫احلركة اال�سالمية الدكتور امين العتوم والدكتور نبيل الكوفحي‪،‬‬ ‫والكاتب ال�ساخر يف ج��ري��دة ال ��ر�أي احمد ح�سن الزعبي‪ ،‬والكاتب‬ ‫جمال الطاهات وغريهم من الكتاب واملحللني ال�سيا�سيني وا�صحاب‬ ‫الر�أي والفكر‪.‬‬ ‫امل�شاركون �أكدوا ا�ستمرارهم يف احلراك‪ ،‬وم�ضيهم يف الدفاع عن‬

‫الوطن وحقوق املواطنني‪.‬‬ ‫ورف��ع امل�ت�ظ��اه��رون يف امل���س�يرة ال�ت��ي دع��ت لها تن�سيقية ح��راك‬ ‫حمافظة اربد حتت �شعار "بعون اهلل م�ستمرون"‪ ،‬يافطات تطالب‬ ‫باحلرية للمعتقل يف ال�سجون ال�سعودية منذ ‪ 55‬يوماً خالد الناطور‬ ‫دون معرفة �سبب االعتقال‪ ،‬ومنها‪" :‬اين كرامة املواطن االردين يف‬ ‫اخلارج"‪" ،‬رف�ض االع�ت��داء على ابناء الوطن"‪ 55" ،‬يوما وم��ا زال‬ ‫م�صري خ��ال��د ال�ن��اط��ور جمهوال"‪ ،‬وهتفوا ب�ع�ب��ارات ن��ادت مبحاربة‬ ‫الف�ساد وتطهري البالد من املف�سدين‪ ،‬ومن هذه الهتافات‪" :‬ثورة‬ ‫ث��ورة على الف�ساد ب��دن��ا نطهر هالبالد"‪" ،‬عهد اخل��وف وىل وراح‬ ‫وال�ظ��امل الزم ينزاح"‪" ،‬اهلل االردن ح��ري��ة وب�س"‪" ،‬ال�شعب يريد‬ ‫ا�سقاط الزعران"‪" ،‬ما بنخاف التهديدات وال�شعب واهلل ما ممات"‪.‬‬

‫وبح�سب منظمي امل�سرية‪ ،‬ف�إنها ج��اءت رداً على االعتداء الذي‬ ‫تعر�ضت ل��ه م�سرية "رف�ض ‪ "16‬اجلمعة املا�ضية م��ن قبل اجهزة‬ ‫االمن والبلطجية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س تن�سيقية احلراك املهند�س نعيم خ�صاونة �إن اهايل‬ ‫ارب��د على ا�ستعداد ان ي�ضحوا بكل ما ات��وا يف �سبيل خدمة الوطن‬ ‫وامل��واط��ن‪ ،‬الفتا اىل ان امل�سرية خرجت لرف�ض االع�ت��داء على ابناء‬ ‫الوطن الذين يطالبون باحلرية والعدالة وامل�ساواة‪ ،‬مبينا ان احلراك‬ ‫وقوات االمن والدرك �شركاء يف خدمة الوطن والدفاع عنه‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو يف تن�سيقية احل��راك وع�ضو يف نقابة املعلمني خلف‬ ‫ذينات �إن اال��ص�لاح والتغيري ي�صنعه ال�شعب بالنزول اىل ال�شارع‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان احلراك م�ستمر حتى تتحقق مطالب ال�شعب‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫‪3‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫سكان مخيم إربد يشكون تكرار فيضان املياه العادمة‬ ‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫�شكا �سكان خميم ارب��د ع��ودة في�ضان امل��ي��اه العادمة خ�لال اليومني‬ ‫املا�ضيني يف �سوق اخل�ضار وال��ف��واك��ه‪ ،‬و�سط ا�ستياء �شديد م��ن ال�سكان‬ ‫ومعاناة م�ضى عليها اكرث من �سنتني‪.‬‬ ‫�شوارع املخيم حتولت اىل ب��رك وم�ستنقعات للمياه العادمة‪ ،‬وباتت‬ ‫ت�شكل خطرا على ال�صحة وانت�شار االوبئة واالمرا�ض‪.‬‬ ‫وبح�سب مواطنني قالوا لـ"ال�سبيل" �إن جلنة خدمات وحت�سني املخيم‬ ‫وامل�����س���ؤول�ين يف ادارة �شركة م��ي��اه ال�يرم��وك غ�ير مهتمني حل��ل امل�شكلة‪،‬‬ ‫وتغيري خط ال�صرف ال�صحي التالف‪ ،‬الفتني اىل انهم يحاولون االت�صال‬ ‫مع امل�س�ؤولني اال ان احدا مل ي�ستجب ل�شكاواهم‬ ‫وا�شار حممود البلوط اىل ان الأي��ام املا�ضية كانت �سيئة على �سكان‬ ‫املخيم؛ ب�سبب تكرار في�ضان املجاري‪ ،‬الفتا اىل ان الو�ضع ا�صبح ال يطاق‬ ‫يف االحياء؛ ب�سبب الروائج الكريهة املنبعثة من املجاري والأو�ساخ‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أك��د رئي�س جلنة خدمات املخيم ح�سني ن�صراوي �سابقا‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أن جلنة اخلدمات تبذل م�ساعي حثيثة؛ عرب االت�صال مع‬ ‫�سلطة املياه حلل م�شكلة في�ضان املياه العادمة‪ ،‬م�شريا اىل ان هذه امل�شكلة‬ ‫لي�ست من م�س�ؤولية جلنة اخلدمات‪ ،‬بل �سلطة املياه هي امل�س�ؤول االول عن‬ ‫تلك امل�شكلة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ن�صراوي �أن اللجنة حاولت مرارا التوا�صل مع �سلطة املياه‪،‬‬ ‫لكن دون حل جذري للم�شكلة‪ ،‬مطالبا بتغيري خط �شبكة ال�صرف ال�صحي‪.‬‬ ‫"ال�سبيل" ح��اول��ت التوا�صل م��ع امل�س�ؤولني يف ال�شركة وال زال��ت‬ ‫تنتظر ردا حول امل�شكلة‪.‬‬

‫من هنا وهناك‬

‫خميم �إربد‬

‫«الزراعيني» يف إربد تعلن إغالق‬ ‫باب الرتشح النتخابات مجلس الفرع‬

‫موظفو مياه الكرك يعلقون إضرابهم‬

‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫�أعلن رئي�س جمل�س ف��رع ارب��د لنقابة املهند�سني الزراعيني‬ ‫املهند�س ماجد عبندة عن اغالق باب الرت�شح النتخابات جمل�س‬ ‫الفرع التي �ستجرى يف الثامن من اذار‪.‬‬ ‫وتر�شح لع�ضوية املجل�س ك��ل م��ن‪ :‬املهند�س ط���ارق عوي�س‪،‬‬ ‫وه��اين النعيمي‪ ،‬و�سامل خ�صاونة ورف��اد عمارين وا�شرف رداي��دة‬ ‫عن قائمة العمل املهني‪ .‬وتر�شح املهند�س غ�سان املومني وعاهد‬ ‫عبيدات وحممد قنديل ول�ؤي ابو احل�سن وبالل عكور عن القائمة‬ ‫املهنية البي�ضاء‪ ،‬واملهند�س �شرحبيل ال�سباعي والدكتور عثمان‬ ‫جرادات م�ستقلني‪.‬‬

‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬

‫إعادة فتح الشريط الحدودي‬ ‫أمام النازحني السوريني‬ ‫الرمثا ‪ -‬فار�س القرعاوي‬ ‫�أع���ادت �سلطات وق���وات حر�س احل���دود يف املنطقة الع�سكرية‬ ‫ال�شمالية فتح ال�شريط احل���دودي املقابل ملنطقة تل �شهاب �أم��ام‬ ‫النازحني ال�سوريني‪ ،‬بعد �أن كانت قد �أغلقته قبل عدة �أيام على �إثر‬ ‫�ضبط �سيدة �سورية تربط حزاما نا�سفا حول نف�سها للقيام ب�أعمال‬ ‫�إرهابية داخل اململكة‪ ،‬وفق ما ذكرت م�صادر ع�سكرية‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت امل�����ص��ادر ذات��ه��ا �أن �أع����داد ال��ن��ازح�ين ال��ع��ال��ق�ين عند‬ ‫ال�شريط احل���دودي زاد على ‪� 10‬آالف ن��ازح ���س��وري‪ ،‬بينهم �أطفال‬ ‫ون�ساء و�شيوخ عانوا ظروفا �إن�سانية قا�سية خالل رحلة نزوحهم‬ ‫على مدار الأي��ام املا�ضية‪ ،‬م�ؤكدة �أن احلكومة �سمحت ب�إعادة فتح‬ ‫ال�شريط احلدودي؛ ر�أفة بالنازحني‪.‬‬ ‫ولفتت �إىل �أن ق��وات حر�س قدمت بع�ض الطعام للنازحني‬ ‫العالقني‪ ،‬قبل �أن تنظم �إدخالهم على دفعات و�إيداعهم يف خميم‬ ‫الزعرتي‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صادر النازحني‪ ،‬ف�إن �أعداد العالقني قرب ال�شريط‬ ‫احلدودي تقدر ب�أكرث من ‪� 15‬ألف نازح‪ ،‬م�ضيفة �أنهم ام�ضوا يومني‬ ‫كاملني يف العراء دون طعام �أو ماء‪ ،‬حيث قالت �إن «حر�س احلدود»‬ ‫قاموا بتوزيع �أرغفة اخلبز على النازحني ل�سد رمقهم‪ ،‬لكن تزايد‬ ‫�أعداد النازحني دون كفاية كميات اخلبز على النازحني‪.‬‬ ‫و أ����ش��ارت �إىل �أن حر�س احل��دود ب��د�ؤوا م�ساء الأرب��ع��اء ب�إدخال‬ ‫�أع���داد م��ن النازحني مم��ن يعانون �أم��را���ض��ا و�إ���ص��اب��ات‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫للأطفال والن�ساء وكبار ال�سن‪ ،‬حيث مت نقلهم يف با�صات �إىل خميم‬ ‫الزعرتي‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ق���وات ح��ر���س احل����دود يف املنطقة ال�شمالية‪� ،‬أغلقت‬ ‫ال�شريط احل���دودي �أم���ام حركة ال��ن��ازح�ين ال�سوريني بعد �ضبط‬ ‫حزام نا�سف مع �سيدة �سورية م�ؤخرا كانت تلفه حول نف�سها؛ للقيام‬ ‫ب�أعمال �إرهابية‪.‬‬

‫انتحار شابة ووفاة رضيع غص‬ ‫بالحليب يف الكرك‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫توفيت يف الكرك يوم ام�س ال�شابة (ر‪.‬ا) وعمرها ‪ 26‬عاما اثر‬ ‫تناولها مبيدا ح�شريا‪ ،‬بينما تويف يف اغوار الكرك طفل ر�ضيع بعمر‬ ‫يوم واحد غ�ص بحليب امه‪.‬‬ ‫وبتكليف من رئي�س االدع��اء العام يف الكرك القا�ضي م�أمون‬ ‫ال�ضمور‪ ،‬قام مدير مركز طب �شرعي اجلنوب يف الكرك د‪.‬اعو�ض‬ ‫الطراونة بت�شريح اجلثتني؛ للت�أكد من ا�سباب الوفاة‪.‬‬

‫ع��ل��ق م��وظ��ف��و ادارة م��ي��اه ال��ك��رك ي��وم‬ ‫ام�������س اع��ت�����ص��ام��ه��م امل���ف���ت���وح ال�����ذي ب�����د�أوه‬ ‫االرب����ع����اء امل���ا����ض���ي‪ ،‬وع��������اودوا ع��م��ل��ي��ة �ضخ‬ ‫امل��ي��اه للم�شرتكني التي كانت ق��د توقفت؛‬ ‫ج��راء اال���ض��راب‪ ،‬وذل��ك بعد تفاهمات متت‬ ‫بينهم وبني امني عام وزارة املياه املهند�س‬ ‫با�سم ط��ل��ف��اح‪ ،‬ال���ذي التقى ام�����س بح�ضور‬ ‫حم��اف��ظ ال��ك��رك اح��م��د ال��ع�����س��اف وال��ن��ائ��ب‬ ‫املهند�س ف��ار���س الق�سو�س‪ ،‬وم�ساعد امني‬

‫ع��ام �سلطة املياه لل�ش�ؤون الفنية املهند�س‬ ‫مالك الروا�شدة‪ ،‬ومدير ادارة مياه الكرك‬ ‫املهند�س نايف ال�ضمور‪ ،‬وذل��ك بخ�صو�ص‬ ‫����ص���رف ع��ل��اوة ب����دل ال��ت��ن��ق�لات او اق��ت��ن��اء‬ ‫ال�سيارة لهم‪.‬‬ ‫واو���ض��ح االم�ين ال��ع��ام ال��ذي اثنى على‬ ‫حر�ص املوظفني امل�ضربني على امل�صلحة‬ ‫العامة من خ�لال ما �أب���دوه من ت��ع��اون‪ ،‬ان‬ ‫ال��ع�لاوة امل�����ش��ار اليها �ست�صرف لكافة من‬ ‫ي�ستحقها من املوظفني وف��ق ما ت�سمح به‬ ‫القوانني والتعليمات املعمول بها واالمكانات‬

‫املتاحة‪ ،‬وبحيث يتم التن�سيب مبن ي�ستحق‬ ‫عن طريق مدير ادارة مياه الكرك‪.‬‬ ‫ام����ا ب��خ�����ص��و���ص ب��ق��ي��ة امل���ط���ال���ب ال��ت��ي‬ ‫مل ي��ع��ط��ه��ا امل��وظ��ف��ون ���ص��ف��ة اال���س��ت��ع��ج��ال‪،‬‬ ‫ف�أكد االم�ين العام ان ال��وزارة �ستعمل على‬ ‫تنفيذها بالتوافق مع اجلهات ذات العالقة‪.‬‬ ‫يذكر ان رئا�سة الوزراء ا�ستثنت يف قرار‬ ‫���ص��در عنها اول م��ن ام�����س م��وظ��ف��ي وزارة‬ ‫امل��ي��اه م��ن ق���رار وق��ف ���ص��رف ع�ل�اوة العمل‬ ‫اال�ضايف‪ ،‬واال�ستمرار ب�صرفها كما كان عليه‬ ‫احلال �سابقا‪.‬‬

‫حركة سياحية نشطة يف عجلون‬ ‫عجلون ‪ -‬برتا‬ ‫�شهدت املناطق ال�شفا غورية يف حمافظة‬ ‫ع���ج���ل���ون‪ ،‬وم���ن���ه���ا‪ :‬م��ن��ط��ق��ة وادي راج����ب‬ ‫وال�صف�صافة وكفرجنة ووادي الطواحني‬ ‫�أم�����س اجل��م��ع��ة ح��رك��ة ت��ن��زه ن�شطة لق�ضاء‬ ‫رحالت بني �أح�ضان الطبيعة التي تتميز بها‬ ‫تلك املناطق يف املحافظة‪.‬‬ ‫واك��ت�����س��ب��ت امل��ح��اف��ظ��ة ج���م���اال طبيعيا‬ ‫يف ال��رب��ي��ع؛ لتنوع نباتاتها ومت��ي��ز ازه��اره��ا‬ ‫الربية النادرة التي متلأ �سهولها وروابيها‬ ‫ووديانها‪ ،‬وال �سيما يف املناطق اجلبلية حيث‬

‫�ساهمت غزارة االمطار بازدياد هذا اجلمال‪.‬‬ ‫وا���س��ت��م��ت��ع امل��ت��ن��زه��ون مب�����ش��اه��دة تدفق‬ ‫املياه و�شالالتها يف �أودية راجب والطواحني‬ ‫وال�صف�صافة وكفرجنة‪ ،‬مثلما �شهدت قلعة‬ ‫عجلون كذلك �إقباال من ال��زوار واملتنزهني‬ ‫من خمتلف مناطق اململكة‪.‬‬ ‫وق��ال اح��د زوار منطقة ���ش�لاالت وادي‬ ‫راجب احمد العنانزة‪�" :‬إن املنطقة تعترب من‬ ‫اهم املناطق ال�سياحية يف حمافظة عجلون؛‬ ‫نظرا لطبيعة اال�شجار واالودي���ة والينابيع‬ ‫وال�������ش�ل�االت امل���ت���وف���رة يف ت��ل��ك املنطقة"‪،‬‬ ‫مطالبا وزارة ال�سياحة بالعمل على حت�سني‬

‫البنية التحتية يف منطق ال����وادي؛ جلذب‬ ‫اكرب عدد من ال�سياح الذين يحتاجون �إىل‬ ‫مرافق �صحية وا�سرتاحة‪.‬‬ ‫وا�����ش����ار م���دي���ر ���س��ي��اح��ة ع��ج��ل��ون ه��اين‬ ‫���ش��وي��ات �إىل "ان امل���دي���ري���ة ب�����د�أت بتنفيذ‬ ‫ح����م��ل�ات ن����ظ����اف����ة ل����ل����م����واق����ع ال�������س���ي���اح���ي���ة‬ ‫والطبيعية‪ ،‬ال�ستقبال ال�سياحة الداخلية‬ ‫التي تتوفر يف املحافظة‪ ،‬وخ�صو�صا املناطق‬ ‫االثرية والطبيعية"‪ ،‬داعيا امل�صطافني �إىل‬ ‫امل��ح��اف��ظ��ة ع��ل��ى البيئة ي�� امل��ن��اط��ق االث��ري��ة‬ ‫وال��ط��ب��ي��ع��ي��ة؛ لإب���ق���اء ام��اك��ن��ه��ا نظيفة ام��ام‬ ‫امل�صطافني الذين يرتادون تلك املناطق‪.‬‬

‫ندوة يف األردنية حول دور اإلعالم‬ ‫يف تغطية الخرب الفني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ن���ظ���م ق�����س��م ال���ل���غ���ات يف ك��ل��ي��ة ال��ف��ن��ون‬ ‫والت�صميم باجلامعة االردن��ي��ة ام�س االول‬ ‫ندوة حول االعالم والفنون‪ ،‬بح�ضور عميد‬ ‫الكلية الدكتور �إك���رام النمري‪ ،‬ا�ضافة اىل‬ ‫العديد من االكادمييني وطلبة اجلامعة‪.‬‬ ‫ت��ن��اول��ت ال��ن��دوة ‪-‬ال��ت��ي اداره����ا الدكتور‬ ‫رام���ي ح���داد‪ ،‬و���ش��ارك فيها ال��زم�لاء‪� :‬سارة‬ ‫الق�ضاة‪ ،‬ر�سمي اجل���راح‪ ،‬والناقد والباحث‬ ‫امل�سرحي جمال عياد‪ -‬م�س�ؤولية االعالمي‬ ‫جت���اه ن�����ش��ر واذاع�����ة اخل�ب�ر ال��ف��ن��ي يف �سائر‬ ‫حقول التعبري االبداعي بني اف��راد املجتمع‬ ‫املحلي‪.‬‬

‫وب��ي�ن امل�������ش���ارك���ون ال������دور ال�����ذي يلعبه‬ ‫االع��ل��ام يف ف���روع���ه امل��ت��ن��وع��ة م���ن �صحافة‬ ‫مكتوبة و�سمعية ومرئية يف اث��راء املحتوى‬ ‫ال���ف���ك���ري واجل����م����ايل ل��ل��ف��ن��ون امل��و���س��ي��ق��ي��ة‬ ‫وامل�����س��رح��ي��ة وال�����س��ي��ن��م��ائ��ي��ة وال��ت�����ش��ك��ي��ل��ي��ة‪،‬‬ ‫وا�ساليب ممار�ستها وخ�صائ�صها ب���أن تكون‬ ‫مم��ت��ع��ة وم��ف��ي��دة وف��اع��ل��ة يف ح��ي��اة االن�����س��ان‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫وناق�ش امل�����ش��ارك��ون العالقة التفاعلية‬ ‫التي جتمع بني املبدع والناقد واالعالمي يف‬ ‫تعزيز الن�شاط الفني بر�ؤى ومهارات وافكار‪،‬‬ ‫تتيح للمنجز االبداعي ان يتطور وي�صل اىل‬ ‫كافة االذواق ب�سال�سة‪.‬‬ ‫وك��ان ال��زم�لاء امل�شاركني يف ال��ن��دوة قد‬

‫حت��دث��وا ع��ن جت��ارب��ه��م اخل��ا���ص��ة يف تغطية‬ ‫احلدث الفني عرب اخلرب واملقالة والتحقيق‬ ‫وال�������ص���ورة اخل��ب�ري����ة‪ ،‬ف��ال��زم��ي��ل��ة ال��ق�����ض��اة‬ ‫طرحت جتربتها يف التعامل مع الفعاليات‬ ‫التي تهتم بالأغنية واملو�سيقى‪ ،‬وعياد عن‬ ‫تغطيته يف العرو�ض واملهرجانات امل�سرحية‪،‬‬ ‫واجل���راح يف تقييمه النقدي معار�ض الفن‬ ‫الت�شكيلي والتعريف برواده‪.‬‬ ‫وعقب الندوة‪ ،‬دار ح��وار بني امل�شاركني‬ ‫واحل�ضور حول حترير اخلرب الفني وا�سلوب‬ ‫ت��ن��اول��ه قبل ان ي�صل اىل ال��ق��ارئ‪ ،‬وموقف‬ ‫املبدع من ا�صداء ن�شره واذاعته الذي يرتاوح‬ ‫عادة بني الرف�ض والقبول‪.‬‬

‫ارتفاع على درجات الحرارة‬ ‫اليومني املقبلني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫يطر�أ ارتفاع اليوم ال�سبت على درجات احلرارة‪ ،‬ويكون الطق�س‬ ‫لطيفا يف املناطق اجلبلية‪ ،‬ودافئا ن�سبيا �إىل دافئ يف باقي مناطق‬ ‫اململكة مع ظهور ال�سحب العالية‪ ،‬وتكون الرياح جنوبية �شرقية‬ ‫معتدلة ال�سرعة تن�شط يف �أثناء الليل‪ ،‬مثرية للغبار �أحيانا‪.‬‬ ‫وت��وايل درج��ات احل��رارة ارتفاعها يوم االح��د‪ ،‬ويكون الطق�س‬ ‫داف��ئ��اً وم��غ�براً بوجه ع��ام م��ع ظهور كميات م��ن ال�سحب العالية‪،‬‬ ‫وتكون ال��ري��اح جنوبية غربية ن�شطة ال�سرعة تتحول م�سا ًء �إىل‬ ‫غربية‪ ،‬وتبد�أ الغيوم املنخف�ضة بالظهور تدريجيا‪ ،‬ويحتمل �سقوط‬ ‫زخات حملية خفيفة من املطر يف �أثناء الليل باذن اهلل‪ ،‬خا�صة يف‬ ‫�شمال اململكة‪.‬‬ ‫اما يوم االثنني فيطر�أ انخفا�ض على درجات احلرارة‪ ،‬ويكون‬ ‫الطق�س لطيفاً يف املناطق اجلبلية‪ ،‬ودافئاً ن�سبياً يف باقي مناطق‬ ‫اململكة مع ظهور الغيوم على ارتفاعات خمتلفة‪ ،‬ويتحول الطق�س‬ ‫تدريجيا يف �ساعات م��ا بعد الظهر اىل غائم ج��زئ��ي‪ ،‬ويف �ساعات‬ ‫الليل يحتمل �سقوط �أمطار خفيفة يف �شمال اململكة‪ ،‬وتكون الرياح‬ ‫غربية اىل �شمالية غربية معتدلة اىل ن�شطة ال�سرعة مثرية‬ ‫للغبار‪ ،‬خا�صة يف مناطق البادية‪.‬‬ ‫درج��ات احل��رارة العظمى وال�صغرى املتوقعة يف عمان من ‪15‬‬ ‫اىل ‪ 5‬درجة مئوية‪ ،‬واملناطق ال�شمالية من ‪ 16‬اىل ‪ ،5‬ويف املناطق‬ ‫الو�سطى من ‪ 16‬اىل ‪ ،5‬ويف املناطق اجلنوبية من ‪ 22‬اىل ‪ ،5‬ويف‬ ‫خليج العقبة من ‪ 25‬اىل ‪ 11‬درجة مئوية‪.‬‬

‫نقابة املهندسني تبدي استعدادها‬ ‫لتقديم خرباتها لنقابة املعلمني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫قالت نقابة املهند�سني �إن اجتماعا م�شرتكا عقد مع جمل�س‬ ‫نقابة املعلمني‪ ،‬مت خالله بحث �إمكانية ا�ستفادة نقابة املعلمني من‬ ‫خربات نقابة املهند�سني يف املجاالت املهنية والنقابية والت�شريعية‬ ‫واال�ستثمارية املختلفة‪.‬‬ ‫وذك��رت النقابة يف بيان لها �أم�س اجلمعة ان االجتماع الذي‬ ‫ح�ضره نقيب املهند�سني عبداهلل عبيدات‪ ،‬ونائب نقيب املعلمني‬ ‫الدكتور ح�سام م�شة‪ ،‬واع�ضاء يف جمل�س النقابتني‪ ،‬اب��دى خالله‬ ‫عبيدات ا�ستعداد النقابة لتقدمي خرباتها لنقابة املعلمني ملا فيه‬ ‫م�صلحة املعلمني‪.‬‬ ‫وق��ال عبيدات �إن املجتمع مدين للمعلمني‪ ،‬و�إن���ه م��ن واج��ب‬ ‫النقابة �أن ترد اجلميل للمعلم الذي يعول عليه يف حتقيق التقدم‬ ‫والتطور العلمي واملعريف‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال الدكتور م�شة �إن نقابة املهند�سني تعد رائدة يف‬ ‫جمال العمل النقابي والتنظيم واملهنة‪ ،‬و�إن نقابة املعلمني ب�أم�س‬ ‫احلاجة �إىل اال�ستفادة من تلك اخلربات‪.‬‬ ‫وع��ر���ض��ت نقابة املعلمني امكانية االن�����ض��م��ام مل�����ش��روع املدينة‬ ‫النقابية ال��ذي تقوم عليه نقابة املهند�سني؛ م��ن خ�لال امتالك‬ ‫قطعة ار�ض لبناء مقر للنقابة يف امل�شروع الذي ي�ضم مقار وح�ص�صاً‬ ‫لنقابات مهنية‪.‬‬ ‫ومت خ�ل�ال ال��ل��ق��اء االت��ف��اق ع��ل��ى ت�شكيل جل��ن��ة م�شرتكة من‬ ‫جمل�سي النقابتني؛ لرتجمة ما مت بحثه اىل خطط عمل حتقق‬ ‫االهداف املرجوة من اللقاء‪.‬‬ ‫وت�ستعد نقابة املعلمني لالحتفال يف ‪ 28‬اذار احلايل مبرور عام‬ ‫على ت�أ�سي�س النقابة‪.‬‬

‫املرتشحون النتخابات مجلس نقابة األطباء يف اليوم األول للتسجيل ‪ 21‬طبيب ًا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قالت نقابة االطباء �إن ‪ 21‬طبيبا بينهم طبيبة‬ ‫واحدة تر�شحوا يف اليوم االول لفتح باب الرت�شيح‬ ‫النتخابات جمل�س النقابة‪ ،‬التي �ستجري يف ‪19‬‬ ‫من �شهر ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫وك���ان���ت ن��ق��اب��ة االط���ب���اء ف��ت��ح��ت ام�����س الأول‬ ‫ب��اب الرت�شيح لالنتخابات على م��رك��ز النقيب‪،‬‬ ‫وع�ضوية جمل�س النقابة امل��ك��ون م��ن ‪ 11‬مقعدا‪،‬‬ ‫عدا عن املقعد املخ�ص�ص ملركز القد�س‪.‬‬ ‫وت��ت��ن��اف�����س يف االن��ت��خ��اب��ات ق��ائ��م��ت��ا االئ��ت�لاف‬ ‫ال��ن��ق��اب��ي للتغيري (ال��ت��ي��ار اال���س�لام��ي "القائمة‬ ‫البي�ضاء"‪ ،‬وال��ت��ج��م��ع امل��ه��ن��ي ل�ل�إ���ص�لاح وامل��ن�بر‬ ‫اال���س�لام��ي امل�ستقل‪ ،‬وجت��م��ع االط��ب��اء للتجديد)‬ ‫وق���ائ���م���ة ال���ت���ج���م���ع ال���ن���ق���اب���ي امل���ه���ن���ي (ق��وم��ي�ين‬ ‫وي�ساريني وم�ستقلني)‪.‬‬ ‫وك���ان االئ��ت�لاف ال��ن��ق��اب��ي ق��د ر���ش��ح ال��دك��ت��ور‬ ‫ن��زي��ه عبابنة مل��رك��ز ال��ن��ق��ي��ب‪ ،‬ول��ع�����ض��وي��ة جمل�س‬

‫النقابة كال من االط��ب��اء‪ :‬با�سم الك�سواين‪ ،‬علي‬ ‫عطية‪ ،‬حممد الكوفحي عن "القائمة البي�ضاء"‪.‬‬ ‫وعبد العزيز عمرو‪ ،‬وحممد العبادي‪ ،‬و�أحمد بني‬ ‫ه���اين‪ ،‬وحم��م��د ال��ط��راون��ة ع��ن "التجمع املهني‬ ‫للإ�صالح"‪ .‬وحيدر الق�ضاة‪ ،‬وعادل خ�صاونة عن‬ ‫"املنرب اال�سالمي امل�ستقل"‪ .‬ومن�صور �أبو نا�صر‪،‬‬ ‫وبالل عزام عن "جتمع االطباء للتجديد"‪.‬‬ ‫ف��ي��م��ا ر���ش��ح ال��ت��ج��م��ع ال��ن��ق��اب��ي امل��ه��ن��ي نقيب‬ ‫االط��ب��اء اال�سبق الدكتور ها�شم اب��و ح�سان ملركز‬ ‫ال��ن��ق��ي��ب‪ ،‬ول��ع�����ض��وي��ة جم��ل�����س ال��ن��ق��اب��ة ك�ل�ا من‬ ‫االطباء‪ :‬رائف فار�س وم�صطفى العبادي ون�ضال‬ ‫مرقة وعلي ال�سعد ونعيم ابو نبعة و�شادي املعايطة‬ ‫وبا�سم غرايبة وم��ه��ا ف��اخ��وري وادي���ب م�سروجة‬ ‫ومو�سى التعمري ونا�صر ال�شوملي‪.‬‬ ‫وت�ستقبل النقابة طلبات الرت�شيح حتى ‪14‬‬ ‫ال�شهر احل���ايل‪ ،‬فيما تغلق النقابة ب��اب ت�سديد‬ ‫االلتزامات املالية دون غرامات لغاية امل�شاركة يف‬ ‫االنتخابات نهاية دوام يوم اخلمي�س ‪ 21‬احلايل‪.‬‬

‫جممع النقابات املهنية‬


‫‪4‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫حراك‬ ‫اللجنة املالية واالقت�صادية يف جمل�س النواب تلتقي ممثلني عن م�ؤ�س�سات‬

‫دعوات إىل تخفيض النفقات الجارية وإعادة هيكلة الرأسمالية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب�ح�ث��ت ال�ل�ج�ن��ة امل��ال�ي��ة واالق �ت �� �ص��ادي��ة يف جمل�س‬ ‫ال�ن��واب م��ع جمعية البنوك يف االردن وممثلي غرف‬ ‫ال�صناعة والتجارة وممثلي م�ؤ�س�سات �سوق ر أ����س املال‬ ‫وهيئة االوراق امل��ال�ي��ة وب��ور��ص��ة ع�م��ان وم��رك��ز اي��داع‬ ‫االوراق املالية وجمعية �سوق ر�أ�س املال‪ ،‬مناق�شة قانون‬ ‫امل��وازن��ة العامة للدولة لعام ‪ 2013‬ومعرفة ر�أي�ه��م يف‬ ‫م��واد القانون خلدمة االقت�صاد الوطني على �أف�ضل‬ ‫وج ��ه‪ .‬وق ��ال رئ�ي����س ال�ل�ج�ن��ة ال �ن��ائ��ب ال��دك �ت��ور موفق‬ ‫ال�ضمور �إن اهمية ه��ذه ال�ل�ق��اءات للو�صول اىل اراء‬ ‫ح�ي��ال ب�ن��وط امل��وازن��ة‪ ،‬ال�سيما النفقات واالي� ��رادات؛‬ ‫ل�ضمان حتقيق اال�ستقرار امل��ايل يف اململكة والو�صول‬ ‫اىل امل�ستويات امل�ستهدفة من النمو االقت�صادي‪.‬‬ ‫والتقت اللجنة رئي�س جمل�س ادارة جمعية البنوك‬ ‫با�سم خليل ال�سامل ومدير عام اجلمعية الدكتور عديل‬ ‫قندح اول ام�س حيث‪ ،‬مت القاء ا�ضاءات حول املوازنة‬ ‫التي و�صفها ال�سامل بالإيجا��ية؛ كونها اخ��ذت اجتاه‬ ‫تخفي�ض النفقات اجلارية وزيادة النفقات الر�أ�سمالية‪.‬‬ ‫وقال ال�سامل وا�ضح �إن هناك حماولة من احلكومة‬ ‫لتخفي�ض االنفاق اجلاري‪ ،‬وتعزيز االنفاق الر�أ�سمايل‬ ‫وهذا توجه ايجابي‪.‬‬ ‫ودع� ��ا اىل ت�خ�ف�ي����ض اك �ث�ر وح �� �س��ب االم �ك��ان��ات‪،‬‬ ‫للنفقات اجلارية واع��ادة هيكلة النفقات الر�أ�سمالية‬ ‫لتعك�س االولويات االقت�صادية والتنموية‪ ،‬وتكون اكرث‬ ‫انتاجية وا�سهاما يف النمو االقت�صادي وباملقابل ت�أجيل‬ ‫امل�شروعات التي ال متثل اولوية واال�ستمرار يف تنفيذ‬ ‫امل�شروعات التي حتت االجناز‪.‬‬ ‫وق��ال ال�سامل �إن زي��ادة النفقات العامة بن�سبة ‪14‬‬ ‫باملئة يف موازنة ‪ 2013‬قبل امل�ساعدات يعترب مرتفعا؛‬ ‫كونه يحتاج اىل منو اقت�صادي كبري يواكب النمو يف‬ ‫النفقات العامة‪.‬‬ ‫و�أك ��د ان تخفي�ض ع�ج��ز امل��وازن��ة اىل ‪5‬ر‪ 4‬باملئة‬ ‫ك�ن���س�ب��ة م��ن ال �ن��اجت امل�ح�ل��ي االج �م ��ايل ت�ع��د م�ستوى‬ ‫اي�ج��اب��ي م�ق��ارن��ة م��ع ‪5‬ر‪ 7‬ب��امل�ئ��ة ال �ع��ام امل��ا��ض��ي ‪.2012‬‬ ‫وع�بر ال���س��امل ع��ن القلق م��ن م��و��ض��وع حتقيق النمو‬ ‫االقت�صادي املطلوب وت�شجيع اال�ستثمار‪ ،‬م�شرياً اىل‬ ‫ان على املجل�س ان يعطي اول��وي��ة اىل قانون ت�شجيع‬ ‫اال�ستثمار لأهميته يف حتفيز عملية اال�ستثمار ودوره‬ ‫يف زي��ادة اي��رادات الدولة من خ�لال ال�ضرائب وزي��ادة‬ ‫التوظيف واحلد من البطالة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن حت�سني االداء ال�ضريبي �إيجابي‪،‬‬ ‫لكنه ا�ستدرك ب�أننا بحاجة اىل خطة عمل حكومية‬ ‫ملكافحة التهرب ال�ضريبي‪.‬‬ ‫ويف رد على �س�ؤال للنائب الدكتور ن�صار القي�سي‬ ‫ح��ول ق��ان��ون �ضريبة ال��دخ��ل ووج�ه��ة نظر ال�سامل يف‬ ‫م�شروع القانون‪ ،‬خ�صو�صا مما يت�صل منه يف البنوك‪،‬‬ ‫ق��ال ال���س��امل �إن ق��ان��ون �ضريبة ال��دخ��ل ال���س��اب��ق ك��ان‬ ‫يفر�ض �ضريبة على البنوك بن�سبة ‪ 35‬باملئة لكنه يف‬ ‫املقابل كان يعطي البنوك اعفاءات‪ ،‬خ�صو�صا على ارباح‬ ‫ال�سندات احلكومية ت�صل يف جممل �ضريبة الدخل‬ ‫الفعالة التي تدفعها البنوك بني ‪ 26‬اىل ‪ 28‬باملئة‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان القانون امل�ؤقت املعرو�ض امام املجل�س‬ ‫احل��ايل‪ ،‬يفر�ض �ضريبة دخ��ل على البنوك بن�سبة ‪30‬‬ ‫باملئة مع وقف اال�ستفادة من االعفاءات‪ ،‬وهي يف الواقع‬ ‫اع�ل��ى ب�ين ‪ 2‬اىل ‪ 4‬باملئة م�ق��ارن��ه بتطبيقات القانون‬ ‫ال�سابق‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن تخفي�ض ال���ض��ري�ب��ة ع�ل��ى ال�ب�ن��وك ك��ان‬ ‫ب�ح��دود ن�سبة االع �ف��اءات‪ .‬وال�ه��دف منه ك��ان لتحفيز‬ ‫ال�ن���ش��اط االق�ت���ص��ادي‪ ،‬م��ن ج�ه��ة وم�ن��ع ال�ب�ن��وك التي‬ ‫متلك ا�ستثمارات خارجية من حتويل ا�صول عمليات‬ ‫لها اىل اخل ��ارج‪ ،‬ال�سيما اىل ال��دول التي تعمل فيها‬ ‫البنوك وال يتم فر�ض �ضريبة دخ��ل على البنوك‪� ،‬أو‬ ‫�أن م�ستوى ال�ضريبة فيها منخف�ض مثل فل�سطني ‪15‬‬ ‫باملئة ولبنان ‪ 20‬باملئة‪.‬‬

‫و�أكد انه لو حولت البنوك االرباح اىل اخلارج‪ ،‬ف�إنه‬ ‫�سي�ؤدي اىل خ�سارة خزينة الدولة‪.‬‬ ‫و أ�ك��د تخفي�ض ال�ضريبة على البنوك يف القانون‬ ‫امل � ؤ�ق ��ت‪ ،‬مل ي�سهم يف ت��راج��ع ق�ي�م��ة ��ض��ري�ب��ة ال��دخ��ل‬ ‫االجمالية املدفوعة من البنوك‪� ،‬إذ ارتفعت اىل ‪158‬‬ ‫مليون دينار عن اعمالها لعام ‪ 2011‬مقارنة مع ‪128‬‬ ‫مليون دينار لعام ‪.2010‬‬ ‫وح��ول ا�صدار �سندات بالدوالر يف ال�سوق املحلية‬ ‫ودوره يف جذب العملة االجنبية‪ ،‬قال ال�سامل �إن هذه‬ ‫اال� � �ص ��دارات ال ت � ��ؤدي اىل االخ �ت�ل�اف ع�ل��ى م�ستوى‬ ‫االحتياطي االجنبي؛ كونه ينقلها من ح�ساب البنوك‬ ‫التجارية اىل ح�ساب البنك املركزي‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال حول تخفي�ض العجز عن طريق‬ ‫تخفي�ض االن�ف��اق اجل��اري والر�أ�سمايل ور�أي البنوك‬ ‫يف ذلك �أكد ال�سامل هي �أمينة كل حكومة؛ لأن العجز‬ ‫ي�شكل عبئا كبريا على امل��وازن��ة العامة ل�ل��دول‪ ،‬وعلى‬ ‫االقت�صاد واملواطن على ال�سواء‪.‬‬ ‫وج��دد رئي�س جمل�س ادارة جمعية البنوك ت�أكيد‬ ‫�أ� �س �ل��وب الإن �ف��اق ال��س�ي�م��ا ك �ف��اءة االن �ف��اق ال��ر�أ��س�م��ايل‬ ‫وربطه بالإنتاجية وحتقيق النمو االقت�صادي‪.‬‬ ‫وت �� �س ��اءل ال �� �س��امل ع ��ن ب �ن��وك يف امل� ��وازن� ��ة تثري‬ ‫الت�سا�ؤالت مثل �إن�شاء حدائق عامة ومتنزهات و�شق‬ ‫طرق‪ ،‬باملقابل هناك جتاهل كبري ملو�ضوع الطاقة الذي‬ ‫يكت�سب �أهمية كبرية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار اىل ان ارت�ف��اع ال�ضريبة على البنوك قد‬ ‫ي��ؤدي اىل زي��ادة التح�صيل ال�ضريبي‪ ،‬لكنه يف املقابل‬ ‫يزيد االعباء على املواطنني وال�شركات؛ كون البنوك‬ ‫تعك�س ال�ضريبة على التكلفة وح�سابات العائد على‬ ‫اال�ستثمار‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اىل ان ن�سبة ال�ع��ائ��د ع�ل��ى اال��س�ت�ث�م��ار يف‬ ‫القطاع البنك تعد من اكرث الن�سب تدنيا مقارنة يف‬ ‫قطاعات اخ��رى‪ ،‬مثل التجارة واال�سكان واالت�صاالت‬ ‫والتعدين‪.‬‬ ‫وبني ان ن�سبة العائد اىل حقوق امللكية يف البنوك‬ ‫ت�ت�راوح ب�ين ‪ 8‬اىل ‪5‬ر‪ 8‬ب��امل�ئ��ة‪ ،‬بينما ه��ي يف قطاعات‬ ‫�أخرى تتجاوز ‪ 20‬باملئة فيما �ضريبة الدخل املفرو�ضة‬ ‫عليها �أقل من ال�ضريبة املفرو�ضة على البنوك‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ال �ع��ائ��د ع�ل��ى ح �ق��وق امل��ال�ك�ي��ة يف ق�ط��اع‬ ‫التعدين ي�صل �إىل ‪ 24‬ب��امل�ئ��ة‪ ،‬بينما �ضريبة الدخل‬ ‫املفرو�ضة عليه هي ‪ 16‬باملئة‪.‬‬ ‫وحول م�صادر تخفي�ض العجز‪ ،‬قال ال�سامل يجب‬ ‫معاجلة م�صدر العجر الذي ي�أتي من الطاقة بالرتكيز‬ ‫على م���ش��روع��ات ال�ط��اق��ة امل�ت�ج��ددة‪ ،‬أ�م��ا العجز ال��ذي‬ ‫م�صدره �شبكة االمان االجتماعي‪ ،‬ف�إن حلها يكمن يف‬ ‫زيادة االنتاجية والت�شغيل وتوفري فر�ص عمل ال�سيما‬ ‫لطالبي العمل يف املحافظات‪.‬‬ ‫ودع ��ا ال���س��امل اىل االه�ت�م��ام يف التخطيط امل��ايل‬ ‫ملدة خم�س �سنوات مع الرتكيز على امليزات التناف�سية‬ ‫لالقت�صاد االردين‪ ،‬و�ضمن برنامج من ‪ 3‬اىل ‪� 5‬سنوات‬ ‫ي�ضمن النمو امل�ستهدف‪.‬‬ ‫وح ��ول �أه �م �ي��ة ال �� �ش��رك��ات ال���ص�غ�يرة وامل�ت��و��س�ط��ة‬ ‫و��ض��رورة متويلها‪ ،‬ق��ال ال�سامل �إن التمويل ال�صغري‬ ‫ال يخ�ضع لرقابة البنك املركزي‪ ،‬لكنه ‪�-‬أي املركزي‪-‬‬ ‫ي �ع �م��ل ع �ل��ى ت���ش�ج�ي��ع مت ��وي ��ل ال �� �ش��رك��ات ال �� �ص �غ�يرة‬ ‫واملتو�سطة‪ ،‬وت�ق��دمي ح��واف��ز؛ وذل��ك م��ن خ�لال وزارة‬ ‫التخطيط وال�ت�ع��اون ال ��دويل ب��ال�ت�ع��اون م��ع م�ؤ�س�سة‬ ‫اال�ستثمار اخلارجي‪ ،‬ملا وراء البحار االمريكية (اوبك)‬ ‫لتقدمي �ضمانات ل�ق��رو���ض امل���ش��روع��ات ت�صل اىل ‪75‬‬ ‫باملئة يف املحافظات و‪ 60‬باملئة يف العا�صمة‪ ،‬م�شرياً‬ ‫اىل ان الطلب على هذه القرو�ض منخف�ض‪ ،‬واقت�صر‬ ‫لأكرث من عام على ‪ 20‬م�شروعا‪.‬‬ ‫ول �ت �ل �ب �ي��ة ال �ط �ل ��ب ع �ل ��ى ال� �ق ��رو� ��ض ال �� �ص �غ�يرة‬ ‫واملتو�سطة‪ ،‬ق��ال �إن جميع البنوك �أ�س�ست لها فروعا‬ ‫وم��دي��ري��ات لتمويل ال�شركات ال�صغرية واملتو�سطة‪،‬‬ ‫ل�ضمان ت�ق��دمي ه��ذا ال�ن��وع م��ن اخل��دم��ات امل�صرفية‪.‬‬

‫يف الأردن و�سوريا والعراق وتركيا و�إيران‬

‫برنامج األمم املتحدة‬

‫وطلب النواب اع�ضاء اللجنة من جمعية البنوك �إعداد‬ ‫درا��س��ة ح��ول ال�ضرائب املفرو�ضة على البنوك ليتم‬ ‫ان�صاف البنوك‪ ،‬ح�سب النواب؛ لأن النية تتجه اىل رفع‬ ‫مقدار ال�ضريبة على البنوك‪.‬‬ ‫واق�ت�رح ال���س��امل تنظيم ور��ش��ة عمل ح��ول قانون‬ ‫� �ض��ري �ب��ة ال ��دخ ��ل امل� � ؤ�ق ��ت ب��ال �ت �ع��اون م ��ع ال�ف�ع��ال�ي��ات‬ ‫االقت�صادية؛ ألن��ه يهم االقت�صاد ب�شكل ع��ام‪ ،‬وكذلك‬ ‫مناق�شة ق��ان��ون �ضريبة امل�ب�ي�ع��ات ال�ت��ي ت�شهد تهربا‬ ‫كبريا‪ .‬واجتمعت اللجنة املالية واالقت�صادية يف املجل�س‬ ‫م��ع ممثلي غ��رف ال�صناعة وال�ت�ج��ارة وجمعية رج��ال‬ ‫االع�م��ال وحماية امل�ستهلك والنقابة العامة لتجارة‬ ‫امل ��واد ال�غ��ذائ�ي��ة واالحت� ��اد االردين ل���ش��رك��ات التامني‬ ‫ونقابة ا�صحاب مكاتب التخلي�ص وا�صحاب املخابز‬ ‫وم�صدري االلب�سة‪.‬‬ ‫وج��رى خ�لال اللقاء بحث وجهة نظر ه ��ؤالء يف‬ ‫م�شروع امل��وازن��ة العامة للدولة و�سبل �ضمان حتقيق‬ ‫النمو االقت�صادي على امل�ستوى الكلي‪.‬‬ ‫وط��رح امل�شاركون مو�ضوع ��ض��رورة توفري حوافز‬ ‫لل�شركات لت�شجيعها على االن��دم��اج لتقوية اعمالها‪،‬‬ ‫م�ؤكدين �ضرورة رعاية القطاع ال�صناعي ومد ج�سور‬ ‫التعاون و�إدام��ة التوا�صل بني اللجنة املالية باملجل�س‬ ‫وغرف ال�صناعة والتجارة واجلمعيات املهنية واقامة‬ ‫�شراكة حقيقية والتفكري بالبحث ع��ن ب��دائ��ل أ�خ��رى‬ ‫للطاقة‪.‬‬ ‫ودع� ��ا امل �� �ش��ارك��ون اىل � �ض ��رورة ان ال�ت�ف��ري��ق بني‬ ‫ا�ستعمال ال�ك�ه��رب��اء ل�غ��اي��ات اال��س�ت�ه�لاك او الكهرباء‬ ‫لغايات الإنتاج الذي تعترب مدخل يف تكاليف االنتاج؛‬ ‫كون رفع ا�سعار الكهرباء االنتاجية ينعك�س �سلبا على‬ ‫تناف�سية ال�صناعة ويلحق خ�سائرا بخزينة الدولة‪.‬‬ ‫�سوق املال والأوراق املالية‬ ‫كما التقت اللجنة ممثلي م�ؤ�س�سات ��س��وق ر أ����س‬ ‫امل� ��ال‪ ،‬ه�ي�ئ��ة االوراق امل��ال �ي��ة وب��ور� �ص��ة ع �م��ان وم��رك��ز‬ ‫ايداع االوراق املالية وجمعية �سوق ر�أ�س املال‪ ،‬وبحثت‬ ‫معهم اب��رز الن�شاطات التي متار�سها ه��ذه امل�ؤ�س�سات‬ ‫وم�لاح�ظ��ات�ه��م ح��ول م���ش��روع ق��ان��ون امل��وازن��ة العامة‬ ‫للدولة لعام ‪.2013‬‬ ‫وع��ر���ض رئ�ي����س جم�ل����س م�ف��و��ض��ي ه�ي�ئ��ة االوراق‬ ‫املالية حممد �صالح احل ��وراين اب��رز ال�ت�ط��ورات التي‬ ‫�شهدتها ب��ور��ص��ة ع�م��ان وم� ؤ��������س��ات ��س��وق ر�أ� ��س امل��ال‬ ‫واالج ��راءات التي �ستتخذها الهيئة لتعزيز الثقة يف‬ ‫اال�ستثمار بالأوراق املالية‪.‬‬ ‫وبني ان القيمة ال�سوقية لال�سهم بلغت ‪ 19‬مليار‬ ‫دينار حاليا مقابل ‪ 25‬مليار دينار يف ‪ ،2008‬وان عدد‬ ‫ال�شركات امل�ساهمة العامة املدرجة يف ال�سوق انخف�ضت‬ ‫اىل ‪� 244‬شركة مقابل ‪ 262‬يف الفرتة ذاتها‪.‬‬ ‫وب�ين ان عمليات ال�تراج��ع التي �شهدتها ال�سوق‬ ‫ادت اىل انخفا�ض حجم التداول اليومي اىل ‪ 4‬ماليني‬ ‫دينار يف بع�ض االيام مقابل ‪ 100‬مليون دينار يف ‪،2008‬‬ ‫وكذلك انخفا�ض حجم التداول ال�سنوي اىل ملياري‬ ‫دينار يف ‪ 2012‬مقابل ‪ 20‬مليارا يف ‪.2008‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل ان ال �ت��داول ب��د�أ ي�ستعيد عافيته منذ‬ ‫بداية ال�ع��ام‪ ،‬ال�سيما بعد اج��راء االنتخابات النيابية‬ ‫واط�م�ئ�ن��ان امل�ستثمرين اك�ث�ر ل�ن�ج��اع��ة اال��ص�لاح��ات‬ ‫االقت�صادية يف اململكة‪.‬‬ ‫وق� ��ال احل� � ��وراين �إن حت ��وال ح���ص��ل يف ت��وج�ه��ات‬ ‫امل�ستثمرين نحو اال�ستثمار يف االوراق املالية حل�ساب‬ ‫الودائع وباقي النوافذ اال�ستثمارية‪ ،‬وتراجع عمليات‬ ‫متويل البنوك ل�شراء اال�سهم‪ ،‬ما يتطلب �إع��ادة الثقة‬ ‫يف اال�ستثمار يف اال�سهم‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اىل بع�ض االج� ��راءات ال�ت��ي تعمل الهيئة‬ ‫على تنفيذها منذ العام املا�ضي لتعزيز ق��درة الهيئة‬ ‫والبور�صة على رقابة التداول يف ال�سوق‪ ،‬مثل ت�شجيع‬ ‫التداول عرب االنرتنت واع��داد دليل قواعد احلوكمة‬ ‫لل�شركات وتفعيله لتفادي حاالت الف�ساد التي ح�صلت يف‬ ‫ال�شركات امل�ساهمة العامة‪ ،‬م�شريا اىل ان هذه القواعد‬

‫من اجتماعات النواب‬

‫�سيتم عر�ضها على ال�شركات لأخذ مالحظاتهم قبل ان‬ ‫ت�أخذ �صيغتها النهائية‪ .‬وقال احل��وراين �إن ال�شركات‬ ‫املدرجة يف ال�سوق �ستعطى فرتة لتوفيق او�ضاعها مع‬ ‫القواعد اجلديدة فيما �سيتم تطبيقها على ال�شركات‬ ‫التي �ستدرج حديثا ب�شكل مبا�شر‪.‬‬ ‫وردا على ��س��ؤال‪ ،‬أ�ك��د احل��وراين ان هناك قوانني‬ ‫ت �خ��ول م��راق �ب��ة ال �� �ش��رك��ات وه�ي�ئ��ة ال �ت ��أم�ين وال�ب�ن��ك‬ ‫امل��رك��زي �صالحيات على ال�شركات امل�ساهمة العامة؛‬ ‫ما ي�ؤدي اىل ارباك عمل الهيئة كجهة رقابية؛ ب�سبب‬ ‫التداخل بني القوانني‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ه �ن��اك ع��دم وج ��ود ت �ع��اون ب�ين م��راق�ب��ة‬ ‫ال�شركات وهيئة االوراق املالية والبنك املركزي‪ ،‬ورغم‬ ‫وجود مذكرة تفاهم منذ �سنتني‪ ،‬اال انه مل يتم تفعيلها‬ ‫حيث مل جتتمع االط ��راف اال قبل �شهرين ل�ضمان‬ ‫التن�سيق بني هذه االط��راف حول تطبيقات القوانني‪،‬‬ ‫خ�صو�صا تلك التي بينها تداخل؛ كون مراقبة ال�شركات‬ ‫تقوم ب�أفعال ح�سب القانون ت�ؤثر يف عمل الهيئة‪.‬‬ ‫و�أكد ان االولويات التي تعمل عليها هيئة االوراق‬ ‫املالية هي تعديل قانون هيئة االوراق املالية وتطبيق‬ ‫قواعد احلوكمة التي ت�شمل تدقيق احل�سابات‪ ،‬وا�صدار‬ ‫تعليمات لتنظيم ع�م��ل ال��و��س�ط��اء يف ال���س��وق ملراقبة‬ ‫عملهم ومعاجلة عملية فتح ح�سابات ل�صاح الو�سطاء‬ ‫ب�أموال العمالء وفتح مكتب لتلقي ال�شكاوى‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ب�ين الهيئة والو�سطاء ح��وارا مفتوحا‪،‬‬ ‫ال�سيما عند اعداد الت�شريعات‪ ،‬واذا كان هناك خمالفة‬ ‫نخالفهم ونعاقبهم مبا ي�صل اىل الوقف عن التداول‪.‬‬ ‫واكد ان الهيئة تعمل على وقف عمليات االقرا�ض‬ ‫التي يقدمها الو�سطاء للعمالء؛ كونه نتج عنها حاالت‬ ‫مت فيها احلجز على ام��وال العمالء‪ ،‬وادى ذل��ك اىل‬ ‫ت�ضرر الو�سطاء والت�أثري ال�سلبي يف �سيولة �شركات‬

‫نقابة ال�صحفيني االردنيني‬ ‫اعالن عن قبول تر�شيحات‬

‫جائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي لعام (‪)2012‬‬ ‫وفاء لعظيمنا الراحل فقيد الوطن واالن�سانية جمعاء جاللة املغفور له ب�أذن اهلل‬

‫امللك احل�سني بن طالل طيب اهلل ثراه‬

‫وتخليدا لذكراه العطرة وتقديرا من نقابة ال�صحفيني واعتزازها مبواقف احل�سني‬ ‫ورعايته ودعمه لل�صحافة ‪ ،‬يعلن جمل�س نقابة ال�صحفيني عن قبول الرت�شيحات ل ‪:‬‬

‫« جائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي»‬ ‫لالعمال املن�شورة �أو املبثوثة خالل عام ‪2012‬‬

‫تقدم املوا�ضيع املر�شحة خالل �شهر �آذار احلايل وتنتهي فرتة التقدمي مع نهايته‪0‬‬ ‫راجني تقدمي ثالث ن�سخ عن كل عمل مر�شح لنيل اجلائزة‪0‬‬ ‫وقد ت�ضمنت الالئحة الداخلية جلائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي املبادئ التالية ‪:‬ـ‬

‫املادة (‪: )1‬‬

‫نيويورك ‪ -‬برتا‬ ‫ي�ق��وم ب��رن��ام��ج الأمم امل�ت�ح��دة يف غ��رب �آ��س�ي��ا بتنفيذ م�شروع‬ ‫للحد من �آثار العوا�صف الرتابية والغبار يف دول اخلليج العربية‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل الأردن و�سوريا والعراق وتركيا و�إيران‪.‬‬ ‫ون �ق��ل رادي ��و االمم امل�ت�ح��دة ع��ن امل�م�ث��ل ا إلق�ل�ي�م��ي للربنامج‬ ‫يف ال��دول العربية إ�ي��اد �أب��و مغلي‪� ،‬أن ظ��اه��رة العوا�صف الرتابية‬ ‫والغبار ال ت�ؤثر فقط يف البيئة‪ ،‬ولكنها تعد �أي�ضا م�شكلة اقت�صادية‬ ‫واجتماعية‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬هذه امل�شكلة حقيقية وحتدث الآن لأ�سباب عديدة منها‬ ‫جفاف املنطقة‪ ،‬اال�ستخدام غري املنا�سب مل�صادر املياه‪ ،‬التوقف عن‬ ‫زراع��ة بع�ض املناطق التي كانت زراع�ي��ة ومت حتويلها �إىل مناطق‬ ‫�سكنية‪� ،‬أو ب�سبب احل��روب التي حدثت يف تلك املنطقة لع�شرات‬ ‫ال�سنني‪ ،‬وبذلك مت تك�سري الطبقة ال�سطحية للرتبة ف�أ�صبحت‬ ‫ع��ر��ض��ة لأي ري ��اح حت�م�ل�ه��ا ألم��اك��ن ب �ع �ي��دة‪ ،‬ف�ه�ن��اك ال �ع��دي��د من‬ ‫الأ�سباب»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أبو مغلي �أن امل�شروع الذي و�ضعه برنامج الأمم املتحدة‬ ‫للبيئة يطبق يف ‪ 11‬دولة �ستعمل على �إن�شاء �شبكة علمية ال�ستخدام‬ ‫العلم؛ لتحديد �أماكن تلك العوا�صف و�أ�سبابها وت�صويرها بالأقمار‬ ‫ال�صناعية وو�ضع خرائط طريقة حتركها‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن امل�شروع يت�ضمن ‪�-‬أي�ضا‪� -‬إن�شاء �شبكة من العلماء؛‬ ‫للتباحث يف امل�شكلة وكيفية التو�صل �إىل حلول لها‪ ،‬و إ�ع��ادة ت�أهيل‬ ‫املناطق الزراعية و�ضمان اال�ستخدام الأمثل للمياه‪.‬‬

‫ت�سمى هذه الالئحة ( الالئحة الداخلية جلائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي ) و ت�شمل املوا�ضيع‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫�أـ اف�ضل حتقيق �صحفي ا�ستق�صائي‪0‬‬

‫ينفذ مشروع الحماية‬ ‫من آثار العواصف الرتابية‬

‫الو�ساطة‪.‬‬ ‫وتطرق اىل م�شكلة الهيكلة التي حدت من قدرة‬ ‫الهيئة على التعيني‪ ،‬وا�ستقطاب الكفاءات او املحافظة‬ ‫على اخل�ب�راء ال��ذي��ن عملوا �سنوات طويلة يف الهيئة‬ ‫وم�ؤ�س�سات �سوق ر أ����س‪ ،‬حيث ا�ضطر نحو ‪ 145‬موظفا‬ ‫م��ن ا ألك�ف�ي��اء اىل اال�ستقالة م��ن العمل يف م�ؤ�س�سات‬ ‫�سوق ر�أ�س املال‪.‬‬ ‫ودع ��ا ال �ن��واب يف م��داخ�لات �ه��م اىل إ�ع � ��ادة هيكلة‬ ‫ال�شركات املتعرثة التي تعاين من م�شكالت وتلك التي‬ ‫�أ�سهمها منخف�ضة؛ كون معاجلة هذه امل�شكالت تعمل‬ ‫على تن�شيط ال���س��وق مب��ا ينعك�س على حتقيق النمو‬ ‫االقت�صاد الكلي‪ ،‬و إ�ع ��ادة الثقة لال�ستثمار يف ال�سوق‬ ‫املالية من قبل املواطنني‪.‬‬ ‫و�أك��د �صالح ردا على امل��داخ�لات ان الهيئة حولت‬ ‫‪� 6‬شركات اىل هيئة مكافحة الف�ساد‪ ،‬وانها ما�ضية يف‬ ‫تطبيق اج� ��راءات احل��وك�م��ة وحت�سني االج� ��راءات مبا‬ ‫ي�ضمن معاجلة االختالالت التي تعر�ضت لها ال�شركات‬ ‫يف ال�سوق‪.‬‬ ‫وقال الرئي�س التنفيذي لبور�صة ع ّمان نادر عازر‬ ‫�إن ال���س��وق امل��ال�ي��ة االردن �ي��ة حلت باملرتبة الثالثة يف‬ ‫املنطقة بن�سبة ملكية غري االردنيني فيها‪ ،‬التي �سجلت‬ ‫‪ 51‬باملئة‪ ،‬م�شريا اىل ان عدد اجلن�سيات امل�ستثمرة يف‬ ‫ال�سوق املالية بلغت ‪ 102‬جن�سية‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ار اىل ان ‪ 33‬ب��امل �ئ��ة م ��ن م �� �س��اه �م��ات غري‬ ‫االردن�ي�ين يف البور�صة متلكها دول عربية من خالل‬ ‫احلكومات نف�سها او �صناديق ا�ستثمارية‪.‬‬ ‫وب�ين ع��ازر ان ‪ 100‬جن�سية ميتلكون اق��ل م��ن ‪17‬‬ ‫باملئة من املجموع الكلي للم�ساهمات الكلية يف ال�سوق‬ ‫املالية‪ ،‬م�شرياً اىل ت��أث�يرات الأزم��ة املالية العاملية يف‬ ‫اال�ستثمار يف بور�صة عمان خالل ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬

‫ب ـ اف�ضل مقالة �صحفية‪0‬‬ ‫جـ ـ اف�ضل ق�صة اخبارية �أو تقرير اخباري �صحفي‪0‬‬ ‫د ـ اف�ضل �صورة �صحفية او ر�سم كاريكاتوري من�شور‪0‬‬ ‫هـ ـ �أف�ضل برنامج �أو تقرير اخباري مرئي �أو م�سموع‪0‬‬ ‫املادة (‪: )2‬‬ ‫املادة (‪: )3‬‬

‫قيمة اجلائزة لكل مو�ضوع هي (‪ )1000‬دينار ‪0‬‬ ‫متنح هذه اجلائزة �سنويا لالعمال املن�شورة �أو املبثوثة الع�ضاء نقابة ال�صحفيني‬ ‫�أـ‬ ‫املمار�سني‪.‬‬ ‫بـ‬ ‫يجوز منح اجلائزة منا�صفة بني ع�ضوين اثنني ح�صال على �أعلى عالمتني بالت�ساوي واذا‬ ‫ح�صل ثالثة �أع�ضاء �أو اكرث على عالمات مت�ساوية فيفوز بها منا�صفة االقدم ع�ضوية‬ ‫يف �سجل ال�صحفيني املمار�سني بالنقابة‪0‬‬ ‫ج ـ ي�شرتط �أن ال يكون املو�ضوع قد فاز بجائزة �سابقة‪0‬‬ ‫د ـ ال يجوز للزميل التقدم ب�أكرث من عمل من�شور للمو�ضوع الواحد‪.‬‬

‫املادة (‪: )4‬‬

‫ال يجوز تكرار منح اجلائزة للع�ضو الفائز بها ويف �أي من موا�ضيعها اال بعد مرور خم�س �سنوات‪0‬‬

‫املادة (‪: )5‬‬

‫تتم الرت�شيحات ملنح هذه اجلائزة من اجلهات التالية ‪:‬‬ ‫أ� ـ امل�ؤ�س�سات ال�صحفية �أو االعالمية االردنية ‪0‬‬ ‫ب ـ الرت�شيحات الفردية‪0‬‬ ‫ي�شكل جمل�س النقابة جلنة �سنوية من �سبعة �أع�ضاء ت�سمى ( جلنة جائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي)‬ ‫وت�ضم نقيب ال�صحفيني و�ستة �أع�ضاء من �أع�ضاء الهيئة العامة ‪.‬‬ ‫وتناط باللجنة مهمة تثبيت املو�ضوعات املر�شحة وا�ستبعاد الذي ال ي�صلح منها وحتديد املو�ضوعات‬ ‫الفائزة واعالن ا�سماء �أ�صحابها الفائزين باجلوائز وتقرر منحها او حجبها ب�أغلبية �أربعة �أ�صوات‪0‬‬ ‫متول اجلوائز من امل�صادر التالية ‪:‬‬ ‫�أـ امل�ؤ�س�سات ال�صحفية �أو االعالمية االردنية‪0‬‬ ‫ب ـ اية رعاية �أو تربعات يوافق عليها جمل�س النقابة‪0‬‬ ‫ج ـ تغطية العجز من �صندوق النقابة‪0‬‬ ‫يبد أ� عام اجلائزة يف االول من �شهر كانون الثاين من كل عام ميالدي وينتهي يف نهاية �شهر كانون االول‬ ‫من العام نف�سه‪0‬‬ ‫تبد أ� تقدمي املو�ضوعات والرت�شيحات للجائزة يف اليوم االول من �شهر �آذار وتنتهي يف نهاية ال�شهر‬ ‫نف�سه من كل عام وتعلن النتائج يف املوعد الذي يحدده جمل�س النقابة بعد عر�ض النتائج عليه ‪.‬‬ ‫للجنة اجلائزة ان تقرر حجب اجلائزة كلها او بع�ضها اذا تعذر وجود مو�ضوع ي�ستحقها ‪0‬‬ ‫طـارق املومـني‬ ‫نقيـب ال�صحفيني‬

‫املادة (‪: )6‬‬

‫املادة (‪: )7‬‬

‫املادة (‪: )8‬‬ ‫املادة (‪: )9‬‬ ‫املادة (‪: )10‬‬


‫العمالت مقابل الدينار‬

‫‪5‬‬

‫الدوالر‪0.706 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.947 :‬‬

‫االسترليني‪1.104 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.498 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫‪0.192‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪113.90‬‬ ‫‪ 1571‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 28.61‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫جنيه مصري‪0.104 :‬‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪36.05‬‬ ‫‪31.57‬‬ ‫‪27.09‬‬ ‫‪21.12‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪35.83‬‬ ‫‪31.38‬‬ ‫‪26.92‬‬ ‫‪20.98‬‬

‫كلفتها ‪ 1.5‬مليار دوالر‬

‫أنابيب للغاز بني إيران وباكستان‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن م�س�ؤول باك�ستاين �أم�س �أن حتالف �شركات �سيبد�أ‬ ‫الأ�سبوع املقبل العمل على بناء خط �أنابيب غاز بني باك�ستان‬ ‫و�إي��ران‪ ،‬على الرغم من التحذيرات الأمريكية من احتمال‬ ‫فر�ض عقوبات على �إ�سالم �آباد‪ .‬ونقلت وكالة فران�س بر�س عن‬ ‫م�س�ؤول باك�ستاين مل تك�شف عن هويته قوله �إن «العمليات‬ ‫الأولية �ستبد�أ يف ‪� 11‬آذار يف اجلانب الباك�ستاين من احلدود‪،‬‬ ‫ون�أمل �أن يكون رئي�سا البلدان حا�ضرين يف هذه املنا�سبة»‪.‬‬ ‫ي�أتي ه��ذا الإع�ل�ان بعد �أن �أج��رى الرئي�س الباك�ستاين‬ ‫�آ�صف علي زرداري حمادثات يف طهران مع نظريه الإيراين‬ ‫حممود �أحمدي جناد‪ ،‬واملر�شد الأعلى للجمهورية الإ�سالمية‬ ‫علي خامنئي الذي دعا �إ�سالم �آباد �إىل البدء يف امل�شروع‪.‬‬ ‫وقال امل�س�ؤول �إن «مرا�سم بدء العمل �ست�ؤذن ببدء حتالف‬ ‫�شركات �إيراين باك�ستاين العمل على بناء خط الأنابيب البالغ‬ ‫طوله ‪ 780‬كلم يف اجلانب الباك�ستاين وتبلغ كلفته نحو ‪1.5‬‬ ‫مليار دوالر»‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن ال�ع�م��ل ع�ل��ى خ��ط الأن��اب �ي��ب يف اجل��ان��ب‬

‫الإي��راين ب��ات �شبه مكتمل‪� ،‬إال �أن باك�ستان واجهت العديد‬ ‫م��ن ال�صعوبات ��س��واء م��ن ناحية مت��وي��ل امل���ش��روع �أو ب�سبب‬ ‫التهديدات الأمريكية بفر�ض عقوبات على باك�ستان يف حال‬ ‫ا�ستكمال امل�شروع‪.‬‬ ‫ووافقت �إي��ران �أخ�يرا على متويل ثلث تكاليف مد خط‬ ‫�أن��اب�ي��ب ع�بر الأرا� �ض��ي الباك�ستانية حتى ن��واب���ش��اه �شمايل‬ ‫كرات�شي‪ ،‬على �أن تنفذ �شركة �إيرانية العمل فيه‪.‬‬ ‫وي��وم الأرب �ع��اء املا�ضي‪ ،‬ق��ال نائب املتحدث با�سم وزارة‬ ‫اخلارجية باتريك فيرتيل‪« :‬من الأف�ضل مل�صاحلهم جتنب‬ ‫القيام ب ��أي عمل ميكن �أن يعر�ضهم لعقوبات‪ ،‬ونعتقد �أننا‬ ‫نقدم طرقا �أف�ضل لتلبية احتياجاتهم من الطاقة»‪.‬‬ ‫�إال �أن �إ�سالم �آب��اد �أك��دت �أنها �ستم�ضي قدما يف م�شروع‬ ‫خط �أنابيب الغاز رغم ذلك‪ ،‬وتعتزم احل�صول على ‪ 20‬يف املئة‬ ‫من الكهرباء التي حتتاجها با�ستخدام الغاز الإيراين‪.‬‬ ‫ج��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن �إي � ��ران مت�ت�ل��ك ث ��اين �أك �ب�ر خم��زون‬ ‫للغاز يف العامل‪� ،‬إال �أنها تخ�ضع لعقوبات غربية قا�سية‪� ،‬أدت‬ ‫�إىل انخفا�ض �صادرتها من النفط اخل��ام �إىل الن�صف العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫�أنبوب نفط‬

‫قوانني جديدة لالستقدام يف دول مجلس التعاون‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شفت م�صادر �أن املكتب التنفيذي‬ ‫ل��وزراء العمل وال�ش�ؤون االجتماعية يف‬ ‫دول جمل�س التعاون اخلليجي‪� ،‬سيطلق‬ ‫منت�صف ال �ع��ام امل�ق�ب��ل ث�لاث��ة م�شاريع‬ ‫لتنظيم �سوق العمل اخلليجية يف جمال‬ ‫اال�ستقدام وتوطني الوظائف وت�صنيف‬ ‫املهن‪.‬‬ ‫وت��أت��ي تلك امل�شاريع دعما للحلول‬ ‫التي تعمل عليها احلكومات اخلليجية؛‬ ‫لتقلي�ص ن���س��ب ال�ب�ط��ال��ة ورف ��ع ك�ف��اءة‬ ‫العامل اخلليجي‪ ،‬ليكون العامل الأكرث‬ ‫تف�ضيال لدى �صاحب العمل يف القطاع‬ ‫اخلا�ص‪.‬‬ ‫و�أك � � � � � � ��دت امل � � �� � � �ص� � ��ادر ل �� �ص �ح �ي �ف��ة‬ ‫‹›االقت�صادية›› ال� ��� �س� �ع ��ودي ��ة �أن‬ ‫احلكومات اخلليجية ب��د�أت يف مراجعة‬ ‫�سيا�سة اال� �س �ت �ق��دام ل��دي�ه��ا؛ ل�ل�ح��د من‬ ‫االع �ت �م��اد ع�ل��ى ال�ع�م��ال��ة الأج�ن�ب�ي��ة من‬ ‫خ�لال �سن بع�ض ال�ق��وان�ين ال�ت��ي ب��د�أت‬ ‫وا�ضحة وجلية يف ال�سعودية والبحرين‬ ‫خ�ل�ال ال �ع��ام�ين امل��ا� �ض �ي�ين‪ ،‬م��ن خ�لال‬ ‫ف��ر���ض بع�ض ال��ر��س��وم وال���ض��رائ��ب غري‬ ‫امل �ب��ا� �ش��رة ال �ت��ي جت�ع��ل ت�ك�ل�ف��ة ا��س�ت�ق��دام‬

‫العامل الأجنبي عالية مقارنة باملواطن‬ ‫اخلليجي‪.‬‬ ‫و� �س�ي�راف��ق ه� ��ذه امل �� �ش��اري��ع ب��رام��ج‬ ‫ت��دري�ب�ي��ة وت��أه�ي�ل�ي��ة خل��ري�ج��ي امل��راح��ل‬ ‫التعليمية واجلامعية حت��دي��دا‪ ،‬وبحث‬ ‫كيفية دجم�ه��م يف ��س��وق العمل بعد �أن‬ ‫رف��ع �أ�صحاب العمل يف القطاع الأهلي‬ ‫العديد من املالحظات حول عدم تنا�سب‬ ‫م�ؤهالت العمالة املحلية ل�سوق العمل‪.‬‬ ‫ك �م��ا ب �ي �ن��ت امل� ��� �ص ��ادر �أن م �� �ش��روع‬ ‫امل��ر� �ص��د اخل �ل �ي �ج��ي ل �ل �ب �ط��ال��ة وح���ص��ر‬ ‫املهن يف القطاع اخل��ا���ص مت رفعه منذ‬ ‫�شهر وينتظر ردود اجلهات الر�سمية يف‬ ‫ال��وزارات املعنية‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن امل�شروع‬ ‫�أع��د منذ عامني بعد �إع��ادة طرحه �أمام‬ ‫وزراء العمل بالتعاون مع منظمة العمل‬ ‫الدولية مع املعهد العربي للتخطيط‪.‬‬ ‫وك �� �ش �ف��ت امل �� �ص��ادر �أن ج �م �ي��ع دول‬ ‫املجل�س مل تطبق قانون العمل الدويل‬ ‫املطور با�ستثناء البحرين التي بد�أت يف‬ ‫تطبيقه �أخريا‪ ،‬م�شرية �إىل �أن بع�ض دول‬ ‫املجل�س حت��اول �أن تتالءم قوانينها مع‬ ‫معايري العمل الدولية‪ ،‬بينما دول �أخرى‬ ‫ل��دي �ه��ا حت �ف �ظ��ات ل�لان �ف �ت��اح ع �ل��ى تلك‬ ‫املعايري؛ نتيجة اختالل يف �سوق العمل‬

‫تونس تحقق نمو ًا اقتصادي ًا‬ ‫رغم األزمة‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬

‫عمالة يف اخلليج‬

‫الذي ت�صل فيه ن�سبة الأجانب يف بع�ض‬ ‫ال ��دول م��ا ب�ين ‪ 70‬و‪ 90‬يف امل�ئ��ة‪ .‬و�أك��دت‬ ‫امل�صادر �أن م�شروع الدليل الت�صنيفي‬ ‫�سيكون ج��اه��زا يف نهاية ‪ ،2013‬يف حني‬

‫�أن م���ش��روع منظومة امل ��ؤه�ل�ات يحتاج‬ ‫�إىل عامني لكرب حجمه‪ ،‬بينما املر�صد‬ ‫اخل �ل �ي �ج��ي لإح � �� � �ص� ��اءات �� �س ��وق ال�ع�م��ل‬ ‫�سي�ستغرق ‪� 18‬شهرا‪.‬‬

‫ق��ال البنك امل��رك��زي التون�سي �إن االقت�صاد‬ ‫ح �ق��ق من ��وا ب�ن���س�ب��ة ‪ 3.6‬يف امل �ئ��ة يف ع ��ام ‪2012‬‬ ‫م�ت�ج��اوزا ال�ت��وق�ع��ات‪ ،‬لكنه ح��ذر م��ن �أن الأزم��ة‬ ‫ال�سيا�سية التي تهز البالد منذ مقتل املعار�ض‬ ‫�شكري بلعيد قد ت�ؤثر يف هذه االنتعا�شة وتدفع‬ ‫االقت�صاد للركود‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ب�ن��ك يف ب�ي��ان��ه ال���ش�ه��ري‪« :‬ت��وا��ص��ل‬ ‫امل ��ؤ� �ش��رات الإي�ج��اب�ي��ة بخ�صو�ص ا��س�ت�ع��ادة ن�سق‬ ‫ال �ن �م��و ت��دري �ج �ي��ا يف ج��ل ال �ق �ط��اع��ات‪ ،‬وخ��ا��ص��ة‬ ‫الطاقة واخلدمات‪ ،‬مكنت من حتقيق ن�سبة منو‬ ‫بن�سبة ‪ 3.6‬يف املئة خالل �سنة ‪ ،2012‬مقابل ‪3.5‬‬ ‫يف املئة متوقعة»‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ال�ب�ن��ك ح��ذر م��ن �أن ت��داع�ي��ات الأزم ��ة‬ ‫ال�سيا�سية قد تكون وخيمة على االقت�صاد املحلي‪.‬‬ ‫وق��ال‪« :‬امل�ستجدات ال�سلبية الأخ�ي�رة على‬ ‫ال�ساحة الوطنية‪ ،‬م��ن �ش�أنها �أن ت ��ؤدي يف ظل‬ ‫توا�صل عدم و�ضوح الر�ؤية �إىل ا�ستمرار و�ضعية‬ ‫الرتقب واحل��ذر لدى املتعاملني االقت�صاديني؛‬ ‫وبالتايل �إىل تباط�ؤ الن�شاط االقت�صادي واحتداد‬ ‫ال �� �ض �غ��وط ع �ل��ى ال� �ت ��وازن ��ات امل��ال �ي��ة ال��داخ �ل �ي��ة‬ ‫واخلارجية»‪.‬‬ ‫وب �ع ��د م �ق �ت��ل امل� �ع ��ار� ��ض � �ش �ك��ري ب �ل �ع �ي��د يف‬ ‫ال���س��اد���س م��ن ��ش�ب��اط ب��ال��ر��ص��ا���ص �أم ��ام منزله‪،‬‬

‫�سقطت تون�س يف �أت��ون �أك�بر �أزم��ة �سيا�سية منذ‬ ‫االنتفا�ضة ال�شعبية التي اطاحت الرئي�س ال�سابق‬ ‫زين العابدين بن علي قبل عامني‪.‬‬ ‫وعقب االغتيال‪ ،‬وهو �أول اغتيال �سيا�سي يف‬ ‫البالد منذ عقود‪ ،‬ا�ستقال رئي�س الوزراء حمادي‬ ‫اجل �ب��ايل م��ن م�ن���ص�ب��ه ب�ع��دم��ا ف���ش��ل يف تكوين‬ ‫حكومة غ�ير حزبية‪ .‬وكلف رئي�س اجلمهورية‬ ‫املن�صف املرزوقي وزي��ر الداخلية علي العري�ض‬ ‫بت�شكيل حكومة جديدة‪.‬‬ ‫وقال البنك �إن احتياطي تون�س من العملة‬ ‫الأجنبية انخف�ض �إىل ‪ 11.38‬مليار دينار‪� ،‬أو ما‬ ‫يغطي واردات ‪� 107‬أي ��ام‪ ،‬مقابل ‪ 12.57‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬تغطي ‪ 119‬يوما يف نهاية �سنة ‪.2012‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أن � ��ه ق� ��رر �إب� �ق ��اء ن���س�ب��ة ال �ف��ائ��دة‬ ‫الرئي�سية وه��ي ‪ 3.75‬يف املئة دون تغيري‪ .‬وبلغ‬ ‫معدل الت�ضخم يف يناير ‪ 6‬يف امل��ائ��ة‪ ،‬وه��و �أعلى‬ ‫معدل منذ ني�سان ‪.2008‬‬ ‫ويف وقت �سابق قال حمافظ البنك املركزي‬ ‫ال �� �ش��اذيل ال �ع �ي��اري �إن ت��ون����س ال ت���س�ت�ه��دف �أي‬ ‫م �ع��دالت للت�ضخم‪ ،‬ل�ك��ن امل �ع��دل امل���س�م��وح ب��ه ال‬ ‫يجب �أن يتجاوز ‪ 5‬يف املئة‪.‬‬ ‫وحتول حالة الغمو�ض القائمة منذ اغتيال‬ ‫بلعيد دون االنتهاء دون التفاو�ض على قر�ض‬ ‫قيمته ‪ 1.78‬م�ل�ي��ار دوالر م��ن ��ص�ن��دوق النقد‬ ‫الدويل‪.‬‬

‫تحليل‬

‫عرقلة سياسية يف إيطاليا تشغل أوروبا‬ ‫روما ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح�ك��وم��ة ت �ك �ن��وق��راط ام ح�ك��وم��ة اقلية‬ ‫ي���س��اري��ة ام حت��ال �ف��ات ��ص�ع�ب��ة ام ان�ت�خ��اب��ات‬ ‫ج ��دي ��دة؟ م��ا زال� ��ت اي �ط��ال �ي��ا ت�ع�ي����ش ح��ال��ة‬ ‫غمو�ض يف اع�ق��اب انتخابات مل ت�سفر عن‬ ‫اكرثية وا�ضحة‪ ،‬ما يثري املخاوف يف جممل‬ ‫اوروبا‪.‬‬ ‫مع نفاد الوقت وتزايد قلق اال�سواق ما‬ ‫زال��ت ال�ب�لاد املثقلة بالديون (‪ 127‬يف املئة‬ ‫م��ن اج�م��ايل ال�ن��اجت ال��داخ�ل��ي) وال�غ��ارق��ة يف‬ ‫االنكما�ش (‪ 2,4-‬يف املئة ع��ام ‪ )2012‬ت��راوح‬ ‫مكانها بانتظار قرارات عاجلة و�صعبة و�سط‬ ‫غياب �سيناريو بارز على الفور‪.‬‬ ‫وب���س�ب��ب ن �ظ��ام ان�ت�خ��اب��ي م�ع�ق��د ت�شهد‬ ‫ايطاليا طريقا م�سدودة مع اكرثية كربى‬ ‫لي�سار الو�سط يف جمل�س ال�ن��واب واكرثية‬

‫ن�سبية (بعيدة جدا عن االكرثية املطلقة) يف‬ ‫جمل�س ال�شيوخ‪.‬‬ ‫وفازت ثالث قوى رئي�سية يف االنتخابات‬ ‫وه ��ي ع�ل��ى ال �ت ��وايل ال�ي���س��ار ب��رئ��ا��س��ة بيري‬ ‫لويجي ب��ر��س��اين وراب �ط��ة ال�شمال برئا�سة‬ ‫�سيلفيو ب��رل���س�ك��وين وح��رك��ة خ�م����س جن��وم‬ ‫برئا�سة بيبي غريلو‪ .‬ونالت احلركة االخرية‬ ‫التي ن�ش�أت قبل ث�لاث �سنوات فح�سب ربع‬ ‫اال� � �ص� ��وات‪ ،‬ت �ع �ب�يرا ع ��ن غ���ض��ب ال�ن��اخ�ب�ين‬ ‫م��ن �سيا�سة التق�شف و»طبقة ال�سيا�سيني»‬ ‫املحرتفني‪.‬‬ ‫وك ��رر ب��ر��س��اين اجل�م�ع��ة يف مقابلة مع‬ ‫�صحيفة «ري�ب��وب�ل�ي�ك��ا» رف����ض ال�ت�ح��ال��ف مع‬ ‫برل�سكوين ت�شكيل حكومة م�ستقرة‪ ،‬وكرر‬ ‫ط ��رح اق �ت��راح ��س�ب��ق ان ق��دم��ه اىل غ��ري�ل��و‬ ‫يف خ�ل�ال اال� �س �ب��وع ل�لات �ف��اق ع�ل��ى ب��رن��ام��ج‬ ‫م�شرتك لال�صالحات امللمو�سة (اقتطاعات‬

‫يف ال �ن �ف �ق��ات االداري� � � ��ة‪ ،‬اج � � ��راءات ل���ص��ال��ح‬ ‫العاطلني عن العمل والعمال امل�ؤقتني)‪.‬‬ ‫وو�� �س ��ع رئ �ي ����س احل � ��زب ال��دمي �ق��راط��ي‬ ‫اق�تراح��ه �أم����س لي�شمل جميع الت�شكيالت‬ ‫يف الربملان مبا فيها رابطة ال�شمال‪ .‬كما مل‬ ‫ي�ستبعد ح�صول خم�س جن��وم او الرابطة‬ ‫على رئا�سة اح��دى غرفتي ال�برمل��ان مقابل‬ ‫دعمهما‪ .‬فنظام الغرفتني االي �ط��ايل يلزم‬ ‫الت�شكيلة احلكومية باحل�صول على الثقة يف‬ ‫كل منهما لإقرارها‪.‬‬ ‫وجتاهل غريلو بالكامل عر�ض بر�ساين‪،‬‬ ‫متهما اي��اه مبمار�سة «م�ضايقة �سيا�سية»‬ ‫على نوابه جلذبهم اىل مع�سكره‪.‬‬ ‫ام��ا برل�سكوين ف � أ�ع��رب ع��ن ا�ستعداده‬ ‫لدعم بر�ساين ب�شروط‪ ،‬وهي فر�ضية رف�ضها‬ ‫نا�شطو الي�سار وحميطه ب�شكل قاطع‪.‬‬ ‫واعترب ا�ستاذ العلوم ال�سيا�سية روبرتو‬

‫داليمونتي ان «بيبي غريلو هو من �سيقرر‪،‬‬ ‫وه� ��ذا م ��ره ��ون ب � ��إرادت� ��ه اج � ��راء ان�ت�خ��اب��ات‬ ‫جديدة ام ال‪ .‬انه يلعب دورا حموريا ومي�سك‬ ‫االوراق يف يديه»‪.‬‬ ‫وما زاد من توتر ال�سيناريو االيطايل‪،‬‬ ‫اق ��دام ال�ك�ث�ير م��ن م�ن��ا��ص��ري ح��رك��ة خم�س‬ ‫جن ��وم ع�ل��ى االع�ت�را� ��ض ع�ل��ى ق ��رار غريلو‬ ‫عندما رف�ض م�سبقا اتفاقا مع الي�سار‪.‬‬ ‫ويف م�سعى ل�ط�م� أ�ن��ة خم ��اوف االحت ��اد‬ ‫االوروب��ي‪ ،‬وعد الرئي�س االيطايل جورجيو‬ ‫نابوليتانو اخلمي�س يف زيارة لأملانيا ان بالده‬ ‫«�ستتحمل م�س�ؤولياتها وتقدم ح�صتها من‬ ‫الت�ضحيات» من اجل ال�صرح االوروبي‪ .‬لكنه‬ ‫اقر «بعدم امكانية ت�سريع» ت�شكيل احلكومة‬ ‫ال��ذي ينبغي ان ينتظر الن�صف الثاين من‬ ‫اذار‪.‬‬ ‫فقبل ذل��ك ين�ص ال��د��س�ت��ور االي�ط��ايل‬

‫ع �ل��ى ف �ت�رة م� ��� �ش ��اورات ي���س�ت�ق�ب��ل ال��رئ�ي����س‬ ‫خ�لال �ه��ا االح� � ��زاب؛ ل�ب�ح��ث ف��ر���ص ت�شكيل‬ ‫حكومة حتظى باالكرثية‪.‬‬ ‫واث� ��ارت ن�ت��ائ��ج االن �ت �خ��اب��ات االي�ط��ال�ي��ة‬ ‫الذهول واالح��راج يف االحت��اد االوروب��ي‪ ،‬وال‬ ‫�سيما يف املانيا امل�ؤيدة للتق�شف‪.‬‬ ‫كما اع ��ادت فتح اجل��دل ح��ول �سيا�سات‬ ‫ال�ت�ق���ش��ف ال �ت��ي ت�ت���ص��در ب��روك���س��ل وب��رل�ين‬ ‫ال��داع �ي�ين ال�ي�ه��ا ح�ي��ث ت�ط��ال�ب��ان مبوا�صلة‬ ‫اجلهود املالية يف الدول ال�ضعيفة يف منطقة‬ ‫اليورو‪.‬‬ ‫وخل�صت �صحيفة تاغ�شبيغل الربلينية‬ ‫اال�ستياء االمل��اين بالقول �إن «االم��ر الوحيد‬ ‫ال��وا� �ض��ح ب�ع��د االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬ه��و ان ايطاليا‬ ‫ل��دي�ه��ا اك�ث�ري��ة ��ض��د (امل���س�ت���ش��ارة االمل��ان�ي��ة‬ ‫انغيال) مريكل»‪.‬‬ ‫غ�ير ان اال� �س��واق املالية اب��دت مقاومة‬

‫مفاجئة؛ القتناعها بت�شكيل ائتالف حاكم‬ ‫يف البالد‪.‬‬ ‫و� � �ص� ��رح رون� � ��و م� � � ��وراي م� ��ن ب��ارك �ل �ي��ز‬ ‫للبور�صة �أن «ال�سوق باتت تعلم كيف تتعاي�ش‬ ‫مع الغمو�ض ال�سيا�سي يف منطقة اليورو»‪.‬‬ ‫واعترب اال�ستاذ يف كلية وارويك لالعمال‬ ‫غيريمو م�ي��اردي ان «ايطاليا امل�ع�ت��ادة على‬ ‫اال�ضطرابات الربملانية»‪ ،‬يفرت�ض ان تكون‬ ‫قادرة على «البقاء على ال�سكة حتى اخلريف‬ ‫لتنظيم انتخابات جديدة عندئذ‪ ،‬بالتزامن‬ ‫مع املانيا»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬بعد هذا املوعد ونظرا اىل غياب‬ ‫انتخابات متوقعة (يف دول االحتاد االوروبي‬ ‫ال� �ك�ب�رى ب �ع��د ف��رن �� �س��ا وامل��ان �ي��ا وا� �س �ب��ان �ي��ا)‬ ‫�سي�صبح ممكنا فتح نقا�شات اكرث جدية بني‬ ‫ال ��دول الرئي�سية يف منطقة ال �ي��ورو ح��ول‬ ‫احلوكمة االقت�صادية يف اوروبا»‪.‬‬

‫«الضريبة» تزيد من خسائر البورصة املصرية‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫�سيطر ال�ل��ون الأح �م��ر على �شا�شات البور�صة‬ ‫امل���ص��ري��ة‪ ،‬و��ض��اع�ف��ت ال���س��وق م��ن خ���س��ائ��ره��ا خ�لال‬ ‫جل�سات الأ�سبوع املا�ضي بدعم توجه احلكومة لفر�ض‬ ‫�ضريبة على تعامالت البور�صة‪ ،‬يف �إط��ار منظومة‬ ‫الربنامج االقت�صادي املزمع تطبيقه؛ للح�صول على‬ ‫موافقة �صندوق النقد الدويل على القر�ض املزمع �أن‬ ‫حت�صل عليه م�صر بقيمة ‪ 4.8‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫و� �ش��ددت �إدارة ال�ب��ور��ص��ة على وج��ود تداعيات‬ ‫�سلبية لقرار احلكومة بفر�ض ال�ضريبة‪ ،‬فيما �أكد‬ ‫حمللون ومتعاملون يف ال�سوق �أن هذا القرار �سوف‬ ‫ي�ضاعف عمليات التخارج من اال�ستثمار يف البور�صة‬ ‫امل�صرية‪.‬‬ ‫وخ���س��ر ر�أ� ��س امل ��ال ال���س��وق��ي لأ��س�ه��م ال�شركات‬ ‫امل��درج��ة يف ال�سوق نحو ‪ 6.7‬مليار جنيه مبا يعادل‬ ‫مليار دوالر تقريباً‪� ،‬أو ‪ 1.75‬يف املئة على مدار جل�سات‬

‫الأ�سبوع بعدما تراجع من نحو ‪ 380.9‬مليار جنيه‬ ‫ل��دى �إغ�لاق تعامالت اخلمي�س قبل املا�ضي لينهي‬ ‫جل�سة تعامالت �أم�س عند ‪ 374.2‬مليار جنيه‪ ،‬بح�سب‬ ‫ما ن�شره موقع «العربية»‪.‬‬ ‫وق��ال نائب رئي�س اجلمعية امل�صرية لدرا�سات‬ ‫ال�ت�م��وي��ل واال��س�ت�ث�م��ار حم�سن ع��ادل يف ت�صريحات‬ ‫خا�صة لـ»العربية‪.‬نت»‪� ،‬إن تعامالت الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫�شهدت تذبذبا يف �إطار نطاق عر�ضي هابط مع تباين‬ ‫يف �أداء م��ؤ��ش��رات ال�ب��ور��ص��ة ال�ت��ي واج�ه��ت �ضغوطاً‬ ‫بيعية �ضعيفة و��س��ط ا��س�ت�م��رار ال���ش��راء االن�ت�ق��ائ��ي‬ ‫للم�ستثمرين الأجانب؛ مما �ساهم يف حتجيم خ�سائر‬ ‫امل�ؤ�شرات مع ظهور حتفز للقوى ال�شرائية يف ال�سوق‬ ‫لال�ستمرار يف امل���ش�تري��ات االن�ت�ق��ائ�ي��ة‪ ،‬مو�ضحاً �أن‬ ‫ال�سوق جت��اوزت م�ق�ترح احلكومة امل�صرية بفر�ض‬ ‫ر�سم دمغة على التعامالت بالبور�صة بواقع واحد يف‬ ‫االلف‪ ،‬لكنها ما زالت تواجه �ضغوطاً كبرية ب�سببها‪.‬‬ ‫و�أك� ��د �أن ه �ن��اك ت��راج �ع �اً يف ال���ش�ه�ي��ة البيعية‬

‫للمتعاملني ب�صورة عامة‪ ،‬فهناك حماولة القتنا�ص‬ ‫ال���ص�ف�ق��ات م��ن ال���س��وق ح�ت��ى الآن ع�ن��د امل���س�ت��وي��ات‬ ‫ال���س�ع��ري��ة احل��ال �ي��ة ل�لا��س�ت�ف��ادة م��ن االن�خ�ف��ا��ض��ات‬ ‫ال�سعرية‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن �أحجام التداوالت ما زالت‬ ‫ت��دور على نف�س م�ستوياتها؛ مم��ا يعك�س ا�ستمرار‬ ‫احلذر اال�ستثماري‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ال���س��وق ام �ت��ازت ب�ع��دم وج��ود �ضغوط‬ ‫ب�ي��ع ك �ب�يرة‪ ،‬وم��ن امل�ف�تر���ض �أن ت�ك��ون ه��ذه عالمة‬ ‫�إيجابية‪ ،‬لكن ال�سوق ال ت��زال �ضعيفة وم��ا يدعمها‬ ‫هو م�ستويات الدعم القوية امل�ستقرة بالقرب منها‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل امل�شرتيات االنتقائية التي تظهر عند‬ ‫انخفا�ض الأ�سعار‪ ،‬مو�ضحا �أن حمافظة ال�سوق على‬ ‫م�ستويات دعمها احلالية يعد نقطة �إيجابية‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫�أن �إقبال امل�ستثمرين الأجانب �شكل املحرك الرئي�سي‬ ‫لل�سوق مع ن�شاط لتعامالت امل�ؤ�س�سات ن�سبيا‪ ،‬فيما‬ ‫مال الأف��راد ب�صورة �إجمالية على مدار التعامالت‪،‬‬ ‫مو�ضحا �أن ال�ت�ح��رك العر�ضي امل��ائ��ل للهبوط هو‬

‫املتحكم يف ال�سوق ب�سبب ع��دم اال�ستقرار ال�سيا�سي‬ ‫واالقت�صادي وعدم ظهور حمفزات �شرائية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن اق�ت�راب امل ��ؤ� �ش��رات م��ن ن�ق��اط دعم‬ ‫رئ�ي���س�ي��ة ع �ل��ى امل� ��دى ال �ق �� �ص�ير ق ��د ي�ح�ف��ز ال���س��وق‬ ‫الرت� ��دادات ت�صحيحية ق�صرية امل ��دى‪ ،‬مو�ضحاً �أن‬ ‫ا�ستقرار الأو�ضاع داخل ال�سوق �سريتبط يف الأ�سا�س‬ ‫ب��ا��س�ت�ق��رار الأو� �ض��اع يف ال���ش��ارع ال�سيا�سي امل�صري‬ ‫فال�سوق تتعط�ش خالل الفرتة احلالية لظهور �أنباء‬ ‫ج��دي��دة‪� ،‬أو ح��دوث ا�ستقرار �سيا�سي ميهد حل��راك‬ ‫اقت�صادي يحفز ال�سيولة على ال�ع��ودة م��رة �أخ��رى‬ ‫كقوة حمركة للتعامالت‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش � ��ار �إىل �أن اجل �ل �� �س��ات ع �ك �� �س��ت ان �ت �ظ��ار‬ ‫امل�ستثمرين لإف�صاحات ال�شركات عن �أدائ�ه��ا املايل‬ ‫خ�لال ال�ع��ام املن�صرم‪ ،‬وتو�صيات جمال�س �إدارات �ه��ا‬ ‫ب�ش�أن التوزيعات ملعرفة وحتليل جميع تلك البيانات‬ ‫واملعلومات يف اتخاذ القرارات اال�ستثمارية على نحو‬ ‫�صائب‪.‬‬

‫البور�صة امل�صرية‬


‫‪6‬‬

‫فلسطين‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫إصابات واعتقاالت خالل مظاهرات التضامن‬ ‫مع األسرى بالضفة الغربية‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫اندلعت مواجهات بني متظاهرين فل�سطينيني‬ ‫وجنود �إ�سرائيليني‪ ،‬بعد �صالة اجلمعة‪� ،‬أمام �سجن‬ ‫ع��وف��ر الإ��س��رائ�ي�ل��ي غ��رب م��دي�ن��ة رام اهلل بال�ضفة‬ ‫الغربية‪.‬‬ ‫و�أ�صيب ع�شرات من املتظاهرين الفل�سطينيني‬ ‫بعدما حت ّولت �صالة اجلمعة التي �أقيمت �أمام بوابة‬ ‫�سجن «عوفر» الإ�سرائيلي؛ ت�ضامناً مع الأ�سرى �إىل‬ ‫ا�شتباكات تخللها �إط�لاق ر�صا�ص مطاطي وقنابل‬ ‫غاز م�سيلة للدموع من اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ويف ت�ط��ور مم��اث��ل‪ ،‬خ��رج م�ئ��ات م��ن امل�صلني يف‬ ‫حمافظة نابل�س �شمال ال�ضفة الغربية يف م�سرية‬ ‫ت�ضامنية ب��اجت��اه حاجز ح��وارة الع�سكري‪ ،‬حت ّولت‬ ‫فيما بعد �إىل مواجهات مع اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وا�ستخدم اجلي�ش الإ�سرائيلي قنابل غاز �أ�سفرت‬ ‫عن �إ�صابة عدد من املتظاهرين بحاالت اختناق‪.‬‬ ‫ويف ال� ��� �ش� �م ��ال م� ��ن ال �� �ض �ف��ة ال� �غ ��رب� �ي ��ة ح�ي��ث‬ ‫حم��اف�ظ��ة ج�ن�ين‪� ،‬شهد م�ع�بر «اجل �ل �م��ة» م��واج�ه��ات‬ ‫ب�ين متظاهرين فل�سطينيني وق ��وات م��ن اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي �أ�سفرت عن اعتقال �شابني و�إ�صابة ثالثة‬ ‫�آخرين بالر�صا�ص املطاطي‪.‬‬ ‫ويف حم��اف�ظ��ة �سلفيت � �ش �م��ا ًال‪� ،‬أدى م �ئ��ات من‬ ‫الفل�سطينيني �صالة اجلمعة على الأرا�ضي املهددة‬ ‫بامل�صادرة من قبل امل�ستوطنات الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ب � �ل ��دات ك �ف��ر ق� � ��دوم ون �ع �ل�ي�ن وب �ل �ع�ين‬ ‫وامل �ع �� �ص��رة وال �ن �ب��ي ��ص��ال��ح يف ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة قد‬ ‫�شهدت �أم����س مواجهات بالعنيفة بعد خ��روج مئات‬ ‫من الفل�سطينيني يف م�سريات مناه�ضة لال�ستيطان‬ ‫وجدار الف�صل العن�صري يف تلك البلدات‪.‬‬ ‫و�أفاد �شهود عيان يف بلدة كفر قدوم غرب نابل�س‬ ‫�أنّ اجل�ي����ش الإ� �س��رائ �ي �ل��ي اع�ت�ق��ل ث�لاث��ة م��واط�ن�ين‬ ‫وم�ت���ض��ام�ن�اً �أج�ن�ب�ي�اً و�أ� �ص ��اب � �ش��اب �اً �آخ ��ر بر�صا�ص‬

‫مطاطي يف القدم‪.‬‬ ‫ويف ب �ل��دة ال�ن�ب��ي ��ص��ال��ح غ ��رب رام اهلل‪� ،‬أ��ص�ي��ب‬ ‫عدد �آخر بحاالت اختناق جراء �إط�لاق الغاز امل�سيل‬ ‫للدموع جتاه امل�شاركني بامل�سرية الأ�سبوعية ملناه�ضة‬ ‫جدار الف�صل العن�صري‪.‬‬ ‫كما هاجمت ق��وات م��ن ال�شرطة الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫�أم ����س اجل�م�ع��ة‪� ،‬أه ��ايل ق��ري��ة ب�ي��ت ��ص�ف��اف��ا يف �شرق‬ ‫ال �ق��د���س خ �ل�ال جت �م �ع �ه��م ع �ق��ب � �ص�ل�اة اجل �م �ع��ة؛‬ ‫لالحتجاج على �شق طريق يف �أرا�ضيهم‪.‬‬ ‫وخ �ل��ال ال �ه �ج ��وم‪ ،‬ا� �س �ت �خ��دم �أف � � ��راد ال���ش��رط��ة‬ ‫قنابل ال�صوت والع�صي والهراوات يف االعتداء على‬ ‫الأه ��ايل؛ م��ا �أ� �ص��اب خم�سة م��ن املحتجني ب�ج��روح‪،‬‬ ‫بينما �ألقت القب�ض على ‪� 10‬آخرين‪.‬‬ ‫وق��د رف��ع امل�ح�ت�ج��ون‪ ،‬وه��م ب��ال�ع���ش��رات‪� ،‬أع�لام�اً‬ ‫فل�سطينية والفتات بلغات خمتلفة‪ ،‬ورددوا هتافات‬ ‫مناه�ضة مل���ش��روع ال�ط��ري��ق اال��س�ت�ي�ط��اين‪ ،‬وح��اول��وا‬ ‫�إغ�ل�اق ال �� �ش��ارع امل � ��ؤدي �إىل م�ستوطنة جيلو ق��رب‬ ‫القرية‪ ،‬فهاجمتهم القوة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ويقول �أهايل قرية بيت �صفافا جنوبي القد�س �إنّ‬ ‫الطريق «رقم ‪ ،»4‬الذي ت�شقّه ال�سلطات الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫�سيق�سم ق��ري�ت�ه��م‪ ،‬وي �� �ص��ادر ‪ 250‬دومن � �اً (ال ��دومن‬ ‫الواحد ي�ساوي �ألف مرت مربع) من �أرا�ضيها ل�صالح‬ ‫امل�ستوطنني‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أحد م�س�ؤويل جلنة احلراك اجلماهريي‬ ‫��ض��د ه ��ذا امل �� �ش��روع حم�م��د ع �ل �ي��ان‪ ،‬ل��وك��ال��ة الأن �ب��اء‬ ‫الفل�سطينية الر�سمية‪� ،‬أنّ الطريق �سيكون بعر�ض ‪80‬‬ ‫م�تراً مربعاً‪ ،‬وط��ول ‪ 1800‬مرت مربع‪� ،‬أيّ ما يعادل‬ ‫كيلو ون�صف مرت‪.‬‬ ‫جنوب‬ ‫م�ستوطنات‬ ‫و�صل‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫امل�شروع‬ ‫ويهدف هذا‬ ‫اجلي�ش اال�سرائيلي ا�ستخدم قنابل غاز �أ�سفرت عن �إ�صابة عدد من املتظاهرين بحاالت اختناق‬ ‫القد�س مبركز املدينة؛ لت�سهيل حركة امل�ستوطنني‬ ‫�أمام مكتب رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي املنتهية واليته وق��رى ال�ضفة الغربية يف ظ��ل االح�ت�ج��اج ال�شعبي فيه الفل�سطينيون م��ن ان ��دالع انتفا�ضة ثالثة يف‬ ‫عرب �أرا�ضي قرية بيت �صفافا‪ ،‬وفقا لعليان‪.‬‬ ‫على ا�ستمرار ال�سلطات الإ�سرائيلية اعتقال �أ�سرى حال ا�ستمرت االعتداءات الإ�سرائيلية بحق ال�شعب‬ ‫وتظاهرة �أم�س هي الأحدث يف �سل�سلة تظاهرات بنيامني نتنياهو م�ساء �أول �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وت�أتي املظاهرات واملواجهات التي ت�شهدها مدن فل�سطينيني م�ضربني عن الطعام‪ ،‬ويف وقت يحذّر الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ينظمها �أه ��ايل ال�ق��ري��ة‪ ،‬و�شملت وق�ف��ة احتجاجية‬

‫إصابة ثالثة مواطنني جراء قصف مدفعي‬ ‫صهيوني شرق مخيم الربيج‬ ‫غزة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أ�صيب ثالثة مواطنني بجروح �صباح �أم�س‬ ‫اجلمعة جراء ق�صف مدفعي �صهيوين �شرق خميم‬ ‫الربيج و�سط قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق��ال د‪�.‬أ� �ش��رف ال �ق��درة ال�ن��اط��ق با�سم وزارة‬ ‫ال�صحة‪� ،‬إنّ قوات االحتالل ق�صفت بعدة قذائف‬ ‫م��دف�ع�ي��ة جم�م��وع��ة م��ن امل ��زارع�ي�ن � �ش��رق خميم‬

‫الربيج‪ ،‬ما ت�سبب ب�إ�صابة ثالثة منهم بجروح‪.‬‬ ‫وذكر �أنّ امل�صابني نقلوا �إىل م�ست�شفى �شهداء‬ ‫الق �� �ص��ى يف دي��ر ال�ب�ل��ح وو��ص�ف��ت ح��ال�ت�ه��م ب��أ ّن�ه��ا‬ ‫أ‬ ‫متو�سطة‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أنّ �أرب �ع��ة م��واط �ن�ين ا��س�ت���ش�ه��دوا‬ ‫و�أ�صيب �أك�ثر من ‪� 80‬آخرين ج��راء اعتداءات من‬ ‫ق��وات االح�ت�لال ��ش��رق ال�ق�ط��اع‪ ،‬منذ ب��دء �سريان‬ ‫اتفاق التهدئة يف ‪ 21‬ت�شرين ثان املا�ضي‪.‬‬

‫غانتس‪ :‬تهديد حزب اهلل لـ «إسرائيل» تصاعد‬ ‫وسيتم استهداف أسلحة تنقل من سوريا إىل لبنان‬ ‫تل الربيع ‪( -‬يو بي اي)‬ ‫ق��ال رئي�س �أرك ��ان اجلي�ش الإ�سرائيلي بيني‬ ‫غ��ان �ت ����س �أم� �� ��س اجل �م �ع��ة‪� ،‬إنّ ت �ه��دي��د ح� ��زب اهلل‬ ‫ل»�إ� �س��رائ �ي��ل» ت���ص��اع��د يف ال �ف�ترة الأخ �ي��رة‪ ،‬و�إنّ‬ ‫«�إ�سرائيل» �ست�ستهدف �أ�سلحة يحتمل �أن يتم نقلها‬ ‫من �سوريا �إىل لبنان‪.‬‬ ‫ونقلت و�سائل �إع�لام �إ�سرائيلية عن غانت�س‬ ‫قوله �أم��ام ط�لاب مدر�سة ثانوية يف مدينة را�س‬ ‫ال �ع�ي�ن‪� ،‬إنّ «م ��ا ي �ح��دث يف ال���ش�م��ال (�أيّ ��س��وري��ا‬ ‫ولبنان) هو تغيري دراماتيكي‪ ،‬وال��واق��ع يف لبنان‬ ‫هو �أنّ التهديد ت�صاعد لكن ه��ذا الواقع م�ستقر‬ ‫على خلفية حرب لبنان الثانية والردع الذي حتقق‬

‫خاللها»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف غانت�س �أنّ «الإرهاب �سينمو يف �سوريا‪،‬‬ ‫ونحن ال نعرف ع��ن نقل م��واد قتالية كيميائية‪،‬‬ ‫لكننا ال نريد �أن ننفي ذلك»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وت��اب��ع �أنّ «� �س�لاح �اً ك�ي�م�ي��ائ�ي�ا ب � أ�ي��دي ح��زب‬ ‫اهلل ميكن �أن ي�ش ّكل ارت�ق��اء درج��ة يف ال��ردع (�ضد‬ ‫�إ�سرائيل) من ناحيتنا وعندما نرى �أموراً ميكن �أن‬ ‫تغيري التوازن الأمني فنحن ن�سعى �إىل العمل وفق‬ ‫ملا هو مطلوب» يف �إ�شارة �إىل ا�ستهداف و�سائل نقل‬ ‫هذه الأ�سلحة‪.‬‬ ‫وق��ال غانت�س �إ ّن��ه «�إذا تعينّ االختيار بني �أن‬ ‫تكون مواطناً �إ�سرائيلياً �أو لبنانياً يف احلرب املقبلة‬ ‫ف�إنّ الإ�سرائيلي �أف�ضل»‪.‬‬

‫أوباما سيلغي زيارته لـ «إسرائيل» بحال فشل نتنياهو‬ ‫يف تشكيل حكومة حتى منتصف آذار‬ ‫تل الربيع‪( -‬يو بي اي)‬ ‫�أب� �ل ��غ م �� �س ��ؤول��ون �أم��ري �ك �ي��ون ُي� � ِع� �دّون‬ ‫ل��زي��ارة ال��رئ�ي����س الأم��ري �ك��ي ب� ��اراك �أوب��ام��ا‪،‬‬ ‫�إىل «�إ�سرائيل» يف ‪� 20‬آذار احل��ايل‪ ،‬نظرائهم‬ ‫الإ�سرائيليني‪ ،‬ب أ� ّنه يف حال عدم جناح رئي�س‬ ‫ال� ��وزراء بنيامني نتنياهو بت�شكيل حكومة‬ ‫حتى منت�صف ال�شهر احلايل ف�إ ّنه �سيتم �إلغاء‬ ‫الزيارة‪.‬‬ ‫وتنتهي م�ساء ال�ي��وم ال�سبت م��دة ال �ـ‪28‬‬ ‫ال� �س��رائ �ي �ل��ي‬ ‫ي��وم �اً ال �ت��ي م�ن�ح�ه��ا ال��رئ �ي ����س إ‬ ‫�شمعون ب�ير���س‪ ،‬لنتنياهو‪ ،‬م��ن �أج��ل ت�شكيل‬ ‫ح�ك��وم�ت��ه اجل��دي��دة‪ ،‬وذل ��ك و��س��ط �صعوبات‬ ‫يواجهها الأخري بهذه املهمة‪ ،‬فيما يُتوقع �أن‬ ‫يطلب متديدها ‪ 14‬ي��وم��ا �إ�ضافية مبوجب‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �صحيفة «ي��دي �ع��وت �أح��رون��وت»‬ ‫�أم�س اجلمعة‪� ،‬إنّ م�س�ؤولني �أمريكيني �أبلغوا‬ ‫«�إ��س��رائ�ي��ل» �أ ّن ��ه يف ح��ال ع��دم جن��اح نتنياهو‬ ‫بت�شكيل حكومته اجل��دي��د بحلول ‪� 16‬آذار‪،‬‬ ‫وهو اليوم الذي تنتهي فيه مهلة الـ‪ 14‬يوماً‬ ‫لت�أليف احلكومة‪ ،‬ف��إنّ زي��ارة �أوباما �س ُتلغى‪،‬‬ ‫لأن ��ه يف ه��ذه احل��ال��ة �سيك ّلف ب�ير���س ع�ضو‬ ‫كني�ست �آخر مبه ّمة ت�شكيل حكومة �إ�سرائيلية‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت ال�صحيفة ع��ن ج�ه��ات �سيا�سية‬

‫ر��س�م�ي��ة يف «�إ� �س��رائ �ي��ل» ت� أ�ك�ي��ده��ا �أنّ البيت‬ ‫الأبي�ض ي�ستع ّد الحتمال �إلغاء زي��ارة �أوباما‬ ‫«�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫ويف غ �� �ض��ون ذل� � ��ك‪ ،‬ي ��واج ��ه ن�ت�ن�ي��اه��و‬ ‫�صعوبات يف ت�شكيل حكومة ج��دي��دة ب�سبب‬ ‫احللف بني حزبي «يوجد م�ستقبل»‪ ،‬برئا�سة‬ ‫ي��ائ�ير ل �ب �ي��د‪ ،‬و»ال �ب �ي��ت ال �ي �ه��ودي» ب��رئ��ا��س��ة‬ ‫ن�ف�ت��ايل ب�ي�ن�ي��ت‪ ،‬ال �ل��ذان ي������ترط��ان االت�ف��اق‬ ‫على خف�ض �سن جتنيد ال�شبان احلريدمي‪،‬‬ ‫�أيّ املت�شددين دينيا‪� ،‬إىل ‪ 21‬عاماً‪ ،‬ولي�س ‪24‬‬ ‫عاماً‪ ،‬مثلما يقرتح نتنياهو وحزبه «الليكود‬ ‫– �إ�سرائيل بيتنا» من �أجل �ضمان �ضم حزبي‬ ‫«��ش��ا���س» و»ي �ه��دوت ه �ت��وراة» احل��ري��دي�ين �إىل‬ ‫حكومته‪.‬‬ ‫وفيما حت� ّدث��ت ت�ق��اري��ر �صحافية حول‬ ‫تفاهمات ب�ين «الليكود – �إ��س��رائ�ي��ل بيتنا»‪،‬‬ ‫وب�ين «يوجد م�ستقبل»‪ ،‬و»البيت اليهودي»‪،‬‬ ‫على �أن يكون �سن جتنيد احلريدمي للجي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي ‪ 21‬عاما‪� ،‬أعلن لبيد �أ ّن��ه يرف�ض‬ ‫اجللو�س يف حكومة واحدة مع احلريدمي‪.‬‬ ‫وقال رئي�س طاقم املفاو�ضات االئتالفية‬ ‫عن كتلة «الليكود – �إ�سرائيل بيتنا»‪ ،‬املحامي‬ ‫دافيد �شمرون‪ ،‬يف ختام مفاو�ضات مع طاقم‬ ‫حزب (يوجد م�ستقبل) اخلمي�س‪� ،‬إنّ «جزءا‬ ‫كبريا من الوقت مت تخ�صي�صه ال�ستي�ضاح‬ ‫الح� ��زاب‬ ‫م��وق��ف ي��وج��د م�ستقبل م��ن ��ض��م أ‬

‫احلريدية �إىل احلكومة»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنّ «الرد الذي ح�صلنا عليه كان‬ ‫�أن��ه م��ن الناحية العملية وبالن�سبة ليوجد‬ ‫م�ستقبل‪ ،‬ال م�ك��ان للحريدمي يف احلكومة‬ ‫املقبلة»‪.‬‬ ‫وقالت «يديعوت �أحرونوت» �إنّ قياديني‬ ‫يف ح��زب «ي��وج��د م�ستقبل» مل ي�ن� ِ�ف موقفه‬ ‫ال ��راف� �� ��ض ل �� �ض � ّم احل ��ري ��دمي �إىل ح�ك��وم��ة‬ ‫ي �� �ش��ارك��ون ف �ي �ه��ا وق� ��ال� ��وا‪� ��« :‬س ��وف ن��وا� �ص��ل‬ ‫التم�سك مببادئنا ولهذا منحنا جمهور كبري‬ ‫ث�ق�ت��ه‪ ،‬ون � أ�م��ل �أن تعك�س ت��رك�ي�ب��ة احل�ك��وم��ة‬ ‫املقبلة �إرادة ال�شعب‪ ،‬من خالل تغيري يعبرّ‬ ‫عن �أجندة جديدة لدولة �إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫وع� � ّق ��ب ع �ل��ى ذل� ��ك ال� �ق� �ي ��ادي يف ح��زب‬ ‫«�شا�س»‪ ،‬ع�ضو الكني�ست �أرييه درعي‪ ،‬بالقول‬ ‫�إنّ «لبيد ي�شنّ حملة كراهية �ضد احلريدمي‪،‬‬ ‫ويت�ضح الآن �أنّ من وراء القلق املزعوم ب�ش�أن‬ ‫امل �� �س��اواة يف ال �ع��بء (�أيّ جتنيد احل��ري��دمي‬ ‫ودخ��ول�ه��م �إىل ��س��وق العمل ب��دال م��ن ق�ضاء‬ ‫ال��وق��ت يف ال��درا��س��ة الدينية) هناك كراهية‬ ‫�صرفة للحريدمي»‪.‬‬ ‫وي�شار �إىل �أنّ احللف بني حزبي «يوجد‬ ‫م�ستقبل»‪ ،‬الذي ينتمي �إىل الو�سط – ميني‪،‬‬ ‫و»البيت اليهودي»‪ ،‬ال��ذي مي ّثل امل�ستوطنني‬ ‫وينتمي لليمني املتطرف‪ ،‬يق�ضي بان�ضمام‬ ‫احل��زب�ين حلكومة نتنياهو �أو بقائهما معا‬

‫يف امل�ع��ار��ض��ة‪ .‬وي��ذك��ر �أنّ نتنياهو و ّق��ع حتى‬ ‫الآن ع�ل��ى ات �ف��اق ائ �ت�ل�ايف واح ��د ف �ق��ط‪ ،‬مع‬ ‫ون�ص‬ ‫«حزب احلركة» برئا�سة ت�سيبي ليفني‪ّ ،‬‬ ‫االتفاق على �أن تتولىّ ليفني حقيبة العدل‬ ‫وح�صول حزبها على حقيبة حماية البيئة‪،‬‬ ‫كما توليها (ليفني) موقعاً قيادياً يف �إجراء‬ ‫مفاو�ضات مع الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ح ��زب «ال �ب �ي��ت ال �ي �ه��ودي» يطالب‬ ‫نتنياهو ب�أنّ ان�ضمامه �إىل احلكومة م�شروط‬ ‫�أي�ضا ب�سحب �صالحيات ليفني يف املفاو�ضات‬ ‫مع الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫ون �ق �ل��ت «م � �ع ��اري ��ف» ع ��ن ق� �ي ��ادي�ي�ن يف‬ ‫«الليكود – �إ�سرائيل بيتنا»‪ ،‬قولهم �إنّ نتنياهو‬ ‫��س�ي��واف��ق ع�ل��ى تغيري االت �ف��اق االئ �ت�لايف مع‬ ‫ليفني‪ ،‬فيما نفى ذلك م�س�ؤولون �آخ��رون يف‬ ‫«الليكود – �إ�سرائيل بيتنا»‪.‬‬ ‫ويف � �س �ي��اق م �ت �� �ص��ل‪ ،‬ن �� �ش��رت ��ص�ح�ي�ف��ة‬ ‫«ه ��آرت ����س» �أم����س اجلمعة ا�ستطالعا ل�ل��ر�أي‬ ‫تبينّ منه �أ ّنه يف حال �إجراء انتخابات جديدة‬ ‫يف «�إ� �س��رائ �ي��ل» ف � ��إنّ ق ��وة ك�ت�ل��ة «ال �ل �ي �ك��ود –‬ ‫�إ�سرائيل بيتنا» بقيادة نتنياهو �ستنخف�ض من‬ ‫‪ 31‬مقعدا بالكني�ست �إىل ‪ 26‬مقعدا‪.‬‬ ‫ويف امل �ق ��اب ��ل‪ ،‬ف � � ��إنّ ق� ��وة ح� ��زب «ي��وج��د‬ ‫م�ستقبل» برئا�سة لبيد‪� ،‬سرتتفع ب�شكل كبري‬ ‫من ‪ 19‬مقعدا �إىل ‪ 31‬مقعدا كما �سرتتفع قوة‬ ‫«البيت اليهودي» من ‪� 12‬إىل ‪ 13‬مقعدا‪.‬‬

‫السرطان واإلهمال يدهمان جسد األسري أبو حمدية‬ ‫اخلليل ‪� -‬صفا‬ ‫ال ي �ف��ارق ال�ق�ل��ق واخل ��وف ع��ائ�ل��ة الأ� �س�ير امل�سن‬ ‫مي�سرة �أب��و حمدية (‪ 64‬ع��ام�اً) بعد �إ�صابته مبر�ض‬ ‫�سرطان احلنجرة‪ ،‬و�سط �آالم متزايدة وتراجع حاد يف‬ ‫حالته ال�صح ّية‪ ،‬و�سط تخوف من ارتقائه‪.‬‬ ‫واعتقل �أبو حمدية يف عام ‪ ،2002‬وحكم بال�سجن‬ ‫امل�ؤبد بتهمة االنتماء حلركة فتح وذراعها الع�سكري‬ ‫ك�ت��ائ��ب ��ش�ه��داء الأق���ص��ى وامل���ش��ارك��ة يف عمليات �ضد‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫وعرب �أع��وام اعتقال �أبو حمدية‪ ،‬رف�ضت �سلطات‬ ‫االحتالل منح زوجته �أو �أبنائه الأربعة ت�صاريح زيارة‬ ‫ل��ه داخ ��ل ��س�ج��ون��ه‪ ،‬فيما ت��راج�ع��ت ح��ال�ت��ه ال�صح ّية‬ ‫م�ؤخراً ب�شكل حاد‪.‬‬ ‫ويف هذه الأثناء‪ ،‬تقول زوجة الأ�سري �أبو حمدية‬ ‫ل��وك��ال��ة «��ص�ف��ا»‪�« :‬أك�ث�ر م��ا يقلقنا على و��ض��ع زوج��ي‬ ‫ال���ص�ح��ي‪ ،‬اك�ت���ش��اف �إ� �ص��اب �ت��ه مب��ر���ض ال �� �س��رط��ان يف‬ ‫احلنجرة قبل �أيام»‪ ،‬الفتة �إىل �أن زوجها ي�شتكي منذ‬ ‫نحو ثالثة �شهور من �آالم خمتلفة يف �أنحاء ج�سمه‪،‬‬ ‫وال يتلقى العالجات الطبية الالزمة‪.‬‬ ‫وتتابع زوج��ة الأ��س�ير‪« :‬نحن يف حالة قلق دائم‬ ‫على زوج��ي‪ ،‬وهو م�صاب بعدة �أمرا�ض‪ ،‬ومنها قرحة‬ ‫املعدة واالثني ع�شر وتهتك يف احلجاب احلاجز»‪.‬‬ ‫وتك�شف الزوجة عن مماطالت من جانب �إدارة‬ ‫�سجون االحتالل يف عالجه‪ ،‬م�شرية �إىل �أن االحتالل‬ ‫يعلم منذ اللحظة الأوىل �إ�صابته مبر�ض ال�سرطان‪،‬‬

‫ويرف�ض تقدمي العالجات الطبية املا�سة له؛ ما فاقم‬ ‫املر�ض لديه‪.‬‬ ‫واتهمت االحتالل ب�أنه يرف�ض ح�صول الأ�سري �أبو‬ ‫حمدية على �أ ّية عالجات طبية‪ ،‬والت�سبب با�ست�شهاده‪،‬‬ ‫خ��ا��ص��ة يف ظ��ل احل��ال��ة اخل �ط�يرة ال�ت��ي ي�ع��اين منها‬ ‫حالياً‪.‬‬ ‫وت���ش�ير �إىل �أن زوج �ه��ا ل ��واء �أم �ن��ي يف ال�سلطة‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬م �ط��ال �ب��ة ال��رئ �ي ����س حم �م��ود ع�ب��ا���س‬ ‫بالتدخل للإفراج عنه‪ ،‬الفتة �إىل �أنه منا�ضل واعتقل‬ ‫ع �دّة م��رات يف �سجون االح �ت�لال‪ ،‬فيما ي��واج��ه �أياما‬ ‫�صعبة يف حال ا�ستمرار معاناته والإهمال الطبي يف‬ ‫�سجون االحتالل‪.‬‬ ‫خطر كبري‬ ‫م��ن جانبها‪ ،‬ت�شري �شقيقة الأ� �س�ير اع �ت��دال �أب��و‬ ‫ح�م��دي��ة ل��وك��ال��ة «� �ص �ف��ا» �إىل اخل �ط��ر ال�ك�ب�ير ال��ذي‬ ‫ح� ّ�ل على �شقيقها داخ��ل �سجنه م � ؤ�خ��راً‪ ،‬متمنية �أن‬ ‫يتم عالجه يف �أ�سرع وق��ت ممكن‪ ،‬و�أن يجري العمل‬ ‫ال�سريع على ت�ق��دمي ال�ع�لاج��ات الطبية ل��ه ولكافة‬ ‫الأ�سرى‪ ،‬واحليلولة دون تركهم فري�سة للأمرا�ض‪.‬‬ ‫وت�ت��اب��ع‪« :‬ب�ع��د ع��ودة ال�سلطة الفل�سطينية �إىل‬ ‫�أر�ض الوطن‪� ،‬أم�ضى عدّة �سنوات باخلارج واالحتالل‬ ‫يرف�ض �إعادته �إال �أن ّ‬ ‫متت املوافقة‪ ،‬حيث عاد و�سكن‬ ‫يف مدينة اخلليل‪ ،‬وعمل لواء يف ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫لعدة �سنوات‪ ،‬قبل �أن يتم اعتقاله بتهمة امل�شاركة يف‬ ‫انتفا�ضة الأق�صى»‪.‬‬

‫وتو�ضح �أن�ه��ا ال ميكنها الت�سليم بفكرة وفاته؛‬ ‫ب�سبب الإه�م��ال الطبي يف ه��ذه املرحلة‪ ،‬كا�شفة عن‬ ‫حاجته املا�سة �إىل التحرر العاجل للتمكن من تقدمي‬ ‫�أ ّي��ة عالجات ما�سة ل��ه‪ ،‬وانت�شاله من وح��ل الإهمال‬ ‫الطبي املتعمد داخل �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫�أم��ا مدير ن��ادي الأ��س�ير �أجم��د النجار‪ ،‬فيو�ضح‬ ‫الأ�سري �أن و�ضع �أبو حمدية تدهور بعد �سنوات قليلة‬ ‫من اعتقاله داخل �سجون االحتالل‪ ،‬م�ضيفا �أن �إدارة‬ ‫ال�سجون الإ�سرائيلية رف�ضت �إجراء �أي فحو�ص طبية‬ ‫له‪ ،‬وا�ستمرت يف عمليات املماطلة‪.‬‬ ‫ويتابع‪« :‬تفاقمت احلال ال�صحية للأ�سري و�أدخل‬ ‫يف عام ‪� 2007‬إىل امل�ست�شفى‪ ،‬ومل يخ�ضع لأي فح�ص‬ ‫ط �ب��ي‪ ،‬وق ��دم االح �ت�ل�ال �سبعة �أن � ��واع م��ن العقاقري‬ ‫وجتديدها مدة عام‪ ،‬لت�ستمر معاناته»‪.‬‬ ‫ويك�شف ال�ن�ج��ار ع��ن انخفا�ض مفاجئ يف وزن��ه‬ ‫م�ؤخرا‪ ،‬وعجزه عن الكالم وفقدانه الوعي‪ ،‬ليتبني‬ ‫�إ�صابته مبر�ض ال�سرطان بعد نقله �إىل م�ست�شفى‬ ‫«�سوروكا» يف بئر ال�سبع جنوب فل�سطني املحتلة‪ ،‬فيما‬ ‫يتلك أ� االحتالل يف م�ساعدته حتى اللحظة‪.‬‬ ‫وي�ت��اب��ع �أن «�إ� �س��رائ �ي��ل ت�ستمر يف هجمتها على‬ ‫كافة الأ��س��رى‪ ،‬وت�ضرب بعر�ض احلائط كل املواثيق‬ ‫الدولية والإن�سانية‪ ،‬وي�شري �إىل �أن��ه بعد ا�ست�شهاد‬ ‫ع��رف��ات ج ��رادات «مل نلحظ �أي ت��راج��ع يف ممار�سات‬ ‫االحتالل ب�إجراءاته‪ ،‬وتوا�صل الإهمال الطبي والعزل‬ ‫االن �ف��رادي وال�ق�م��ع وال�ت�ن�ق��ل واالق�ت�ح��ام��ات الليلية‬ ‫وغريها»‪.‬‬

‫جانب من اعت�صام ت�ضامني مع الأ�سري املري�ض‬


‫عربي ودولي‬

‫‪7‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫ثورة سوريا‬

‫الثوار يقرتبون من مطار القامشلي والكشف عن مجزرة‬ ‫ضحيتها ‪ 72‬سوري ًا‬

‫طفلة معلقة و�سط الدمار قرب باب النريب يف حلب‬

‫االئتالف ال�سوري اتهم النظام بارتكاب جمازر بهدف ن�شر الرعب‬ ‫دم�شق ‪( -‬د ب �أ)‬

‫وذك��ر بيان ��ص��ادر ع��ن االئ�ت�لاف الوطني ال�سوري لقوى الثورة‬ ‫واملعار�ضة ال�سورية ان "قوات نظام (الرئي�س ال�سوري ب�شار) الأ�سد‬ ‫الإره��اب��ي قامت ب� إ�ع��دام ‪� 72‬شخ�صا ميدانيا ثم حرقت جثثهم‪ ،‬بعد‬ ‫اقتحامها قرية املالكية غربي مدينة ال�سفرية قرب حلب"‪.‬‬ ‫وا�شار البيان �إىل انه مت االربعاء توثيق ا�سماء ‪� 49‬شخ�صا منهم‪،‬‬ ‫الفتة اىل ان "املجزرة" وقعت قبل ثالثة �أيام من ذلك‪.‬‬ ‫واع�ت�بر االئ�ت�لاف ان "هذه امل�ج��ازر املتكررة التي ترتكبها فرق‬ ‫املوت التابعة للنظام‪ ،‬ت�شري �إىل منهجية �إجرامية وا�ضحة تهدف �إىل‬ ‫ن�شر الرعب وت�أجيج الغ�ضب وم�شاعر الكراهية‪ ،‬يف دفع وا�ضح يقوم به‬ ‫نظام الأ�سد نحو املزيد من التفكيك وزرع الفرقة والبغ�ضاء بني �أبناء‬ ‫ال�شعب ال�سوري"‪.‬‬ ‫واو�� �ض ��ح م��رك��ز ح �ل��ب الإع �ل�ام� ��ي‪ ،‬ال� ��ذي ي���ض��م جم �م��وع��ة من‬ ‫النا�شطني ان ال�ضحايا "بينهم �أطفال ون�ساء وكبار يف ال�سن‪ ،‬اعدموا‬ ‫بتهم التوا�صل والتعامل مع اجلي�ش احلر‪ ،‬وذلك خالل عملية اقتحام‬

‫القرية"‪ ،‬الفتا اىل "تخلل عملية القتل ح��االت اغت�صاب وتعذيب‬ ‫وحرق للمنازل"‪.‬‬ ‫واورد املركز يف بيانه الئحة ت�ضم ا�سماء ‪� 49‬شخ�صا بينهم ‪ 7‬اطفال‬ ‫ترتاوح اعمارهم بني ‪ 8‬ا�شهر و‪ 12‬عاما‪.‬‬ ‫وا��ش��ار النا�شطون �إىل وج��ود "‪� 23‬شخ�صا جم�ه��ويل الهوية مل‬ ‫نتمكن من معرفتهم؛ ب�سبب احراق جثثهم من قبل كتائب الأ�سد"‬ ‫ك�م��ا اورد امل��ر��ص��د ال �� �س��وري حل �ق��وق االن �� �س��ان م�ع�ل��وم��ات تتعلق‬ ‫"مبقتل ع�شرات املدنيني يف املالكية بعد اقتحام القوات النظامية"‪،‬‬ ‫التي حت��اول ال�سيطرة على القرية م��ن اج��ل اح�ضار تعزيزات نحو‬ ‫مطار حلب الدويل‪.‬‬ ‫وي�شهد �شرق مدينة حلب معارك عنيفة بني القوات النظامية‬ ‫ومقاتلي املعار�ضة الذين يحاولون ال�سيطرة على املطارات احليوية‬ ‫املوجودة يف املنطقة‪.‬‬ ‫ودعا املر�صد االمم املتحدة �إىل �إجراء حتقيق حول احلادثة‪.‬‬

‫املالكي‪ :‬التحقيق مع العيساوي أو ً‬ ‫ال قبل قبول استقالته‬

‫اليمن‪ ..‬آالف املتظاهرين يطالبون‬ ‫بمحاكمة صالح ورموز نظامه‬

‫اع�ل��ن ن�شطاء ان كتائب م��ن اجلي�ش احل��ر ت�ق�ترب م��ن منطقة‬ ‫مطار مدينة القام�شلي احلدودية مع تركيا‪ ،‬يف حني ي�ستقدم النظام‬ ‫تعزيزات ع�سكرية ملنطقة وحميط املطار املدين‪.‬‬ ‫وابلغ نا�شطون وكالة االنباء الأملانية ان "التعزيزات الع�سكرية‬ ‫ت�شمل ر�شا�شات ثقيلة ودبابات و�سالح متو�سط �إ�ضافة ملئات اجلنود‪..‬‬ ‫مت نقل ق�سم منهم بالطائرات كما مت �سحب وح��دات وعنا�صر من‬ ‫م��راك��ز وم �ق��رات امنية يف امل��دي�ن��ة واحل��اق�ه��ا مبحيط املطار" وتبلغ‬ ‫امل�سافة بني دم�شق والقام�شلي نحو ‪ 750‬كيلومرتا‪.‬‬ ‫ويقيم يف منطقة القام�شلي التابعة ملحافظة احل�سكة �شمايل‬ ‫�سورية على احلدود الرتكية اكراد وقبائل عربية وم�سيحيون �سريان‬ ‫ا�شوريون وعدد من ال�شرك�س واالرمن‪.‬‬ ‫وقال الن�شطاء �إن هناك خماوف لدى ال�سكان‪ ،‬الذين بد�ؤوا النزوح‬

‫بغداد ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ره��ن رئ�ي����س ال� ��وزراء ال�ع��راق��ي ن ��وري املالكي‬ ‫ق �ب��ول ا� �س �ت �ق��ال��ة وزي� ��ر امل��ال �ي��ة راف� ��ع ال�ع�ي���س��اوي‬ ‫بالتحقيق مع الأخ�ير فيما ق��ال �إ ّن�ه��ا "خمالفات‬ ‫مالية و�إدارية"‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت ق�ن��اة ال�ع��راق�ي��ة‪� ،‬شبه ال��ر��س�م�ي��ة‪ ،‬عن‬ ‫مكتب امل��ال�ك��ي ق��ول��ه �إنّ رئي�س ال ��وزراء ل��ن يقبل‬ ‫ا�ستقالة العي�ساوي "�إ ّال بعد انتهاء التحقيق يف‬ ‫خمالفاته املالية والإدارية"‪.‬‬ ‫و�أعلن العي�ساوي‪ ،‬وهو وزي��ر �س ّني‪ ،‬ا�ستقالته‬ ‫من احلكومة العراقية يف كلمة �ألقاها‪ ،‬بعد ظهر‬ ‫�أم�س‪ ،‬خالل م�شاركته يف تظاهرات جمعة "العراق‬ ‫خيارنا" يف ��س��اح��ة ال�ت�ظ��اه��ر مب��دي�ن��ة ال��رم��ادي‪،‬‬ ‫غ��رب ال�ع��راق؛ وذل��ك احتجاجاً على ع��دم جت��اوب‬ ‫حكومة املالكي مع مطالب املتظاهرين التي دخلت‬ ‫تظاهراتهم ال�شهر الثالث‪.‬‬ ‫وقال‪�" :‬أعلن �أمام �أهلي و�أبناء العراق جميعاً‬ ‫ا��س�ت�ق��ال�ت��ي م��ن احل �ك��وم��ة‪ ،‬ف�ل��م �أع ��د ج� ��زءاً منها‬ ‫ب�سبب �سيا�سة املالكي الراف�ضة لأيّ مبد�أ لل�شراكة‬ ‫والتعامل بروح القيادة اجلماعية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إن�صافا واحرتاما جلهود املاليني‬ ‫م ��ن ال �ع��راق �ي�ين وم �ط��ال �ب �ه��م ال ��ذي ��ن ي��وا� �ص �ل��ون‬ ‫تظاهراتهم �ضد �سيا�سة املالكي من �أجل حتقيقها؛‬ ‫ف إ� ّنني �أعلن ا�صطفايف جلانب ال�شعب والتخلي عن‬ ‫م�س�ؤوليتي يف احلكومة ب�سبب عجزنا عن خدمة‬ ‫النا�س جراء �سيا�سة رئي�س احلكومة املالكي"‪.‬‬ ‫وم� �ن ��ذ ‪ 23‬ك ��ان ��ون الأول امل ��ا�� �ض ��ي‪ ،‬ي���ش�ه��د‬ ‫العراق تظاهرات وا�سعة يف املحافظات ال�شمالية‬ ‫وال�غ��رب�ي��ة‪ ،‬للمطالبة ب��إ��س�ق��اط ح�ك��وم��ة امل��ال�ك��ي‪،‬‬ ‫و إ�ج��راء تعديالت قانونية‪ ،‬والتوقف عن مالحقة‬ ‫�سيا�سيني ��س�ن��ة والإق �� �ص��اء ال���س�ي��ا��س��ي لأغ��را���ض‬ ‫طائفية‪ ،‬و�إطالق �سراح معتقلني يف ال�سجون دون‬ ‫حماكمات‪ ،‬و�إج��راء �إ�صالحات يف اجلي�ش والأم��ن‬ ‫وتوفري اخلدمات‪.‬‬ ‫وب��د�أت هذه التظاهرات �إثر قيام قوات �أمنية‬

‫اجت��اه االري��اف وال�شريط احل��دودي مع تركيا منذ اخلمي�س‪ ،‬من �أن‬ ‫يتكرر �سيناريو االقتتال بني مقاتلي حزب العمال الكرد�ستاين (بي كيه‬ ‫كيه) الرتكي املحظور الذين تقول قوى املعار�ضة �إنهم يح�سبون ب�شكل‬ ‫ما على ال�سلطات ال�سورية ومقاتلي كتائب من اجلي�ش احل��ر كانوا‬ ‫اعلنوا انهم لن ي�سمحوا ب�سيطرة "امليلي�شيا الكردية" على املنطقة‪.‬‬ ‫وا��ض��اف الن�شطاء ان جبهة الن�صرة �سيطرت على اب��ار النفط‬ ‫امل�سماة "علي �أغا" جنوب منطقة رميالن القريبة �إىل القام�شلي‪.‬‬ ‫وت��وق��ع ال�ن���ش�ط��اء ان ��دالع ا��ش�ت�ب��اك��ات ب�ين ال �ث��وار وق ��وات النظام‬ ‫ال�سوري يف هذه املناطق خالل االيام املقبلة التي "اثخنت باالحتقان"‬ ‫من �سلوك النظام الذي يدفع اجتاه فتنة بني االهايل الكرد والعرب‬ ‫بح�سب قول الن�شطاء‪.-‬‬‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬اتهمت املعار�ضة ال�سورية قوات النظام ال�سوري‬ ‫بارتكاب "جمزرة" هذا اال�سبوع وقع �ضحيتها ‪� 72‬شخ�صا "اعدموا‬ ‫ميدانيا وحرقت جثثهم" يف قرية بالقرب من مدينة حلب (�شمال)‪.‬‬

‫باعتقال جمموعة من حرا�س العي�ساوي ومداهمة‬ ‫بيته يف مدينة الفلوجة‪� ،‬شمال غرب بغداد‪.‬‬ ‫وك��ان العي�ساوي ي�شغل من�صب وزي��ر املالية‬ ‫يف احلكومة العراقية ع��ن قائمة العراقية حيث‬ ‫يقاطع وزراء "العراقية" جل�سات جمل�س الوزراء‬ ‫منذ الثامن من كانون الثاين املا�ضي‪ ،‬فيما قررت‬ ‫كتلة العراقية يف جمل�س النواب اقت�صار ح�ضور‬ ‫ن��واب�ه��ا على جل�سات املجل�س املخ�ص�صة ل�سحب‬ ‫الثقة عن حكومة املالكي‪.‬‬ ‫وق ��رر امل��ال�ك��ي يف ال� �ـ‪ 22‬م��ن ال�شهر ذات ��ه منح‬ ‫ال��وزراء الذين مي ّثلون العراقية يف املجل�س �إجازة‬ ‫إ�ج�ب��اري��ة مل��دة �شهر؛ النقطاعهم ع��ن اجتماعات‬ ‫املجل�س وتعيني وزراء وك�ل�اء عنهم‪ ،‬مب��ن فيهم‬ ‫ن��ائ��ب رئ�ي����س ال � ��وزراء ل �� �ش ��ؤون اخل��دم��ات �صالح‬ ‫املطلك‪.‬‬ ‫ال�صدر‪� :‬إقرار امليزانية �أو مظاهرات‬ ‫ويف � �س �ي��اق ذي ��ص�ل��ة ه ��دد م �ق �ت��دى ال���ص��در‬ ‫زعيم التيار ال�صدري بخروج �أتباعه �إىل ال�شوارع‬ ‫يف م�ظ��اه��رات ت�ع� ّم ك��اف��ة �أن�ح��اء ال�ع��راق ح��ال عدم‬ ‫ال�ت���ص��وي��ت ع�ل��ى امل ��وازن ��ة االحت ��ادي ��ة ل �ع��ام ‪2013‬‬ ‫املتعرثة يف الربملان ب�سبب اخلالفات ال�سيا�سية بني‬ ‫الكتل الربملانية‪.‬‬ ‫وق ��ال ه ��ادي ال��دن �ي �ن��اوي ال �ق �ي��ادي يف ال�ت�ي��ار‬ ‫ال�صدري و�إمام وخطيب م�سجد الكوفة يف النجف‪،‬‬ ‫ج�ن��وب و��س��ط ال �ع��راق‪� ،‬إنّ "مقتدى ال���ص��در هدد‬ ‫باللجوء �إىل مظاهرات عارمة تع ّم العراق يف حال‬ ‫جتديد املكونات ال�سيا�سية ت�أجيلها الت�صويت على‬ ‫موازنة البلد للعام احلايل"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف خالل خطبة اجلمعة �أم�س‪" :‬ال�صدر‬ ‫يدعو زع�م��اء امل�ك��ون��ات ال�سيا�سية يف ال�برمل��ان �إىل‬ ‫الإ�سراع ب�إقرار املوازنة و�إ ّال ف�سيدعو �إىل مظاهرات‬ ‫عارمة تع ّم البلد؛ احتجاجاً على اال�ستمرار يف عدم‬ ‫الت�صويت على امليزانية"‪.‬‬ ‫كما ا�ستنكر زعيم التيار ال�صدري‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫نقل عنه الدنيناوي‪ ،‬ا�ستعمال قوات الأمن العنف‬ ‫م��ع املعت�صمني �أم� ��ام جم�ل����س ال �ن��واب يف ب �غ��داد‪،‬‬

‫واعتقال عدد منهم‪.‬‬ ‫وك��ان التيار ال�صدري ّ‬ ‫نظم تظاهرة قبل �أيام‬ ‫أ�م� ��ام م�ب�ن��ى جم�ل����س ال �ن ��واب؛ للمطالبة ب ��إق��رار‬ ‫امل ��وازن ��ة االحت ��ادي ��ة ل�ل�ب�لاد ل�ل�ع��ام اجل � ��اري‪ ،‬قبل‬ ‫�أن ي�ع�ل��ن امل �ت �ظ��اه��رون اع�ت���ص��ام�ه��م ح �ت��ى �إق� ��رار‬ ‫املوازنة‪ ،‬لكن املعت�صمني ا�ضطروا �إىل ترك �ساحة‬ ‫االعت�صام؛ بعد تعر�ضهم مل�ضايقات �أمنية‪ ،‬واعتقال‬ ‫جمموعة من منظمي االعت�صام‪.‬‬ ‫وي��وم الإث �ن�ين امل��ا��ض��ي‪ّ � ،‬أج ��ل جمل�س ال�ن��واب‬ ‫ال�ت���ص��وي��ت ع�ل��ى م���ش��روع ق��ان��ون امل��وازن��ة العامة‬ ‫االحت��ادي��ة ل�ل�ع��ام ‪� ،2013‬إىل إ�� �ش �ع��ار �آخ ��ر ب�سبب‬

‫ا��س�ت�م��رار اخل�لاف��ات ب�ين ال�ك�ت��ل ال�برمل��ان�ي��ة ح��ول‬ ‫بع�ض ف�صول املوازنة‪ ،‬وهو الت�أجيل الرابع يف هذا‬ ‫ال�صدد‪.‬‬ ‫وم��ن �أب ��رز اخل�ل�اف��ات ب�ين ال�ك�ت��ل ال�برمل��ان�ي��ة‬ ‫ب�ش�أن امل��وازن��ة ما يتعلق مبطالبة كتلة "القائمة‬ ‫العراقية" با�ستقطاع جزء من تخ�صي�صات الدفاع‬ ‫بامليزانية وحتويلها �إىل ف�صل تنمية الأق��ال�ي��م‪،‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال ع��ن مطالبة كتلة التحالف الكرد�ستاين‬ ‫بتخ�صي�ص م �ب��ال��غ ب��امل �ي��زان �ي��ة ت��دف��ع ل�ل���ش��رك��ات‬ ‫النفطية الأجنبية العاملة ب�إقليم �شمال العراق‪،‬‬ ‫والتي متثل ا�ستحقاقاتها للفرتة املا�ضية‪.‬‬

‫املظاهرة دعت �إليها بع�ض ال�شخ�صيات ال�سيا�سية‬ ‫والعامة من بينها النا�شط ال�سيا�سي ممدوح حمزة‪،‬‬ ‫واملحامية تهاين اجلبايل ع�ضو املحكمة الد�ستورية‬ ‫العليا �سابقا‪ ،‬و�أطلق عليها منظموها ا�سم‪" :‬مليونية‪:‬‬ ‫حماية الأمن القومي امل�صري يف الداخل واخلارج‪..‬‬ ‫يبد�أ باجلي�ش امل�صري"‪ ،‬فيما ترب�أت منها �شخ�صيات‬ ‫�سيا�سية وحركات �شبابية �أخ��رى من بينها حمدين‬ ‫�صباحي زع�ي��م ح����رك��ة ال�ت�ي��ار ال�شعبي وال�ق�ي��ادي يف‬ ‫جبهة الإن �ق��اذ ال��وط�ن��ي ال�ت��ي ت�ضم ق��وى معار�ضة‬ ‫رئي�سية‪ ،‬وحركة ‪� 6‬أبريل‪ /‬اجلبهة الدميوقراطية‪.‬‬ ‫و�أذاع��ت املن�صة الوحيدة‪ ،‬التي �أقامها املنظمون‬ ‫يف مكان املظاهرة‪ ،‬الأغاين الوطنية احلما�سية‪ ،‬فيما‬ ‫ردد املتظاهرون هتافات مناه�ضة للرئي�س امل�صري‬ ‫حممد مر�سي وجلماعة الإخ ��وان امل�سلمني وتدعو‬

‫�إىل تدخل اجلي�ش يف �ش�ؤون البالد‪" :‬ياال يا �سي�سي‬ ‫(عبد الفتاح ال�سي�سي وزير الدفاع) قول احلق‪�..‬أنت‬ ‫معنا وال ال"‪ ،‬و"اجلي�ش امل���ص��ري بتاعنا‪ ،‬واملر�شد‬ ‫م�ش تبعنا"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل حممد بديع املر�شد العام‬ ‫جلماعة الإخ� ��وان امل�سلمني‪ .‬كما رف��ع املتظاهرون‬ ‫الفتات حتمل عبارات من بينها‪" :‬ارحل يا مر�سي"‪،‬‬ ‫و"�شعب طنطا يرف�ض �أخونة اجلي�ش"‪.‬‬ ‫من جانب �آخ��ر‪ّ ،‬‬ ‫نظمت اجلبهة ال�سلفية وقفة‬ ‫أ�م��ام أ�م��ام ق�صر عابدين‪ ،‬و�سط القاهرة‪ ،‬للت�ضامن‬ ‫مع ال�ضباط امللتحني‪ ،‬الذين رف�ضت وزارة الداخلية‬ ‫عودتهم لعملهم رغم �صدور ‪� 7‬أحكام ق�ضائية نافذة‬ ‫تق�ضي بحقهم يف العودة‪.‬‬ ‫و�شارك ع�شرات املتظاهرين يف الوقفة‪ ،‬مطالبني‬ ‫ال��رئ�ي����س امل �� �ص��ري بـ"ن�صرة ال���ض�ب��اط امللتحني"‬

‫وتطبيق �شرع اهلل‪ .‬وهتفوا‪" :‬يا رئي�س اجلمهورية‪..‬‬ ‫�ضابط حلية يطهر الداخلية"‪ ،‬و"بيقول اللحية‬ ‫م�س�ألة فرعية‪..‬ديه م�س�ألة هوية"‪ ،‬ورفعوا الفتات‬ ‫حملت ع�ب��ارات م��ن قبيل‪" :‬دولة رئي�سها ووزرائ�ه��ا‬ ‫ملتحون‪..‬ملاذا مينع �ضباطها من �إطالق حليتهم؟"‪،‬‬ ‫و"يف م�صر الثورة‪�..‬أين حق ال�ضباط امللتحني؟"‬ ‫ويف خطبة اجلمعة التي �أقامها املتظاهرون �أمام‬ ‫ق�صر عابدين‪ ،‬طالب حممد من�صور ع�ضو جمل�س‬ ‫�إدارة الدعوة ال�سلفية والأم�ين العام امل�ساعد حلزب‬ ‫ال�ن��ور‪ ،‬الرئي�س امل�صري بتطبيق مقولته ال�شهرية‬ ‫بـ"�إذا خط�أت فقوّموين"‪ ،‬قائال‪" :‬ها نحن نقومك‬ ‫يا �سيادة الرئي�س‪ ،‬بعدما �أخط�أت يف �أكرث من منا�سبة‬ ‫حينما تراجعت عن ن�صرة ال�ضباط امللتحني الذين‬ ‫ح�صلوا على �أحكام ق�ضائية عدة بالعودة للعمل"‪.‬‬

‫�أعلن العي�ساوي ا�ستقالته من احلكومة العراقية يف كلمة �ألقاها يف �ساحة التظاهر يف مدينة الرمادي‬

‫عشرات ومئات يف مليونيات الجمعة بمصر‬

‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ت��راج �ع��ت ح� ��دة ال� �ت� �ظ ��اه ��رات‪ ،‬ال �ت��ي ��ش�ه��دت�ه��ا‬ ‫العا�صمة امل�صرية القاهرة‪ ،‬بعد ظهر �أم�س اجلمعة‪،‬‬ ‫ح�ي��ث انخف�ضت أ�ع� ��داد امل���ش��ارك�ين فيها وق ��درت يف‬ ‫بع�ضها بالع�شرات ويف �أخرى باملئات‪.‬‬ ‫يف منطقة مدينة ن�صر‪� ،‬شرق القاهرة‪ ،‬جت ّمع‬ ‫ما يقرب من ‪ 300‬و‪ 400‬متظاهر يف �شارع الن�صر يف‬ ‫اجلهة املقابلة للن�صب التذكاري للجندي املجهول؛‬ ‫للم�شاركة يف مظاهرة تطالب بعودة اجلي�ش �إىل �إدارة‬ ‫��ش��ؤون ال�ب�لاد جم��ددا‪ ،‬ورف����ض م��ا �أ�سموه بـ"�أخونة‬ ‫اجلي�ش"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل ما يثار من اتهامات من قبل‬ ‫بع�ض �أطراف املعار�ضة حول م�ساعي جماعة الإخوان‬ ‫امل�سلمني لل�سيطرة على مفا�صل م�ؤ�س�سة اجلي�ش‪.‬‬

‫�صنعاء ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫� �ش��ارك �آالف ال�ي�م�ن�ي�ين‪ ،‬أ�م ����س اجل�م�ع��ة‪ ،‬يف م �ظ��اه��رات بعدد‬ ‫م��ن م��دن ال�ب�لاد حت��ت �شعار‪" :‬ال ف��رار م��ن املحكمة"؛ للمطالبة‬ ‫مبحاكمة الرئي�س ال�سابق علي عبد اهلل �صالح ورموز نظامه‪.‬‬ ‫املظاهرات دعت �إليها "اللجنة التنظيمية للثورة اليمنية"؛ رداً‬ ‫على ظهور الرئي�س ال�سابق‪ ،‬اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬يف مهرجان لأن�صاره‬ ‫بالعا�صمة �صنعاء‪ ،‬يف ال��ذك��رى الأوىل لت�سليم ال�سلطة خلليفته‬ ‫احلايل الرئي�س عبد ربه من�صور هادي‪.‬‬ ‫ويعد ذلك �أول ظهور ل�صالح منذ �صدور بيان ملجل�س الأمن يف‬ ‫‪� 15‬شباط املا�ضي والذي هدد فيه �صالح من مغبة متاديه يف �إعاقة‬ ‫عملية انتقال ال�سلطة يف البالد‪ ،‬م�شرياً �إىل اتخاذ عقوبات بحقّه‬ ‫وفق البند ال�سابع من ميثاق الأمم املتحدة‪ ،‬وهو الأمر الذي رف�ضه‬ ‫�صالح يف حينه‪.‬‬ ‫وا��س�ت��اءت الأو� �س��اط ال�سيا�سية م��ن ظهور �صالح على من�صة‬ ‫ميدان ال�سبعني ب�صنعاء‪ ،‬وهو املكان الذي اعتاد �أن يهاجم خ�صومه‬ ‫منه يف غمرة �أحداث الثورة التي اندلعت �ضد نظام حكمه و�أجربته‬ ‫على التنحي �إث��ر م�ب��ادرة ل��دول اخلليج بدعم دويل مقابل منحه‬ ‫ح�صانة م��ن امل�لاح�ق��ة الق�ضائية يف ‪ 23‬ت�شرين ال�ث��اين ‪ 2011‬يف‬ ‫الريا�ض‪ ،‬مت مبوجبها ت�سليم �صالح ال�سلطة لنائبه‪ ،‬آ�ن��ذاك‪ ،‬هادي‬ ‫الذي �صار رئي�ساً بتوافق �سيا�سي‪.‬‬ ‫واحت�شد الآالف من املتظاهرين يف �شارع ال�ستني بالعا�صمة‬ ‫�صنعاء‪ ،‬حيث يقع منزل الرئي�س هادي‪ ،‬حيث �أدوا �صالة اجلمعة‪.‬‬ ‫وبعد �أن فرغ املتظاهرون من �أداء ال�صالة‪ ،‬رددوا هتافات تدعو‬ ‫لـ"ا�ستكمال حتقيق �أهداف الثورة‪ ،‬والق�صا�ص من قتلة املتظاهرين‬ ‫والوفاء ل�شهداء وجرحى الثورة اليمنية‪ ،‬وحماكمة �صالح ورموز‬ ‫نظامه"‪.‬ولنف�س املطالب‪ ،‬خرجت م�سريات يف مدن مينية �أخرى‬ ‫�شارك فيها الآالف‪ ،‬منها عدن وتعز و�إب‪.‬‬

‫الحكومة الليبية تغلق ملف‬ ‫تفجري طائرة لوكربي‬ ‫لندن ‪( -‬يو بي اي)‬ ‫ذك��رت �صحيفة "ديلي تلغراف" أ�م����س اجلمعة �أنّ احلكومة‬ ‫الليبية قررت �إغالق ملف تفجري لوكربي‪ ،‬برغم م�ساعي ال�سلطات‬ ‫ال�بري�ط��ان�ي��ة والأم�يرك �ي��ة لفتح حتقيقات ج��دي��دة ب���ش��أن تفجري‬ ‫الطائرة الأمريكية فوق ا�سكتلندا قبل ‪ 25‬عاماً‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة �إنّ احلكومة الليبية اجلديدة اعتربت ق�ضية‬ ‫لوكربي "م�س�ألة مغلقة يف نظرها و�أنّ الوقت الآن غري منا�سب‬ ‫لنب�ش �أحداث املا�ضي"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أنّ هذا التطور ي�أتي مع �إجراء ال�شرطة الربيطانية‬ ‫ا�ستف�سارات للمرة الأوىل يف ليبيا يف حماولة ال�ستئناف التحقيق‬ ‫حول تفجري طائرة اخلطوط اجلوية الأمريكية "بان �أمريكان"‬ ‫فوق بلدة لوكربي اال�سكتلندية عام ‪ ،1988‬والذي �أدى �إىل مقتل ‪270‬‬ ‫�شخ�صاً‪ ،‬غالبيتهم من الأمريكيني‪.‬‬ ‫ون�سبت ال�صحيفة �إىل وزير العدل الليبي �صالح املرغني قوله‬ ‫"�إنّ ق�ضية لوكربي مت ت�سويتها مع نظام القذايف‪ ،‬و�أحاول العمل‬ ‫على الو�ضع الراهن بد ًال من نب�ش املا�ضي"‪.‬‬ ‫وك��ان نظام الزعيم الليبي ال�سابق العقيد معمر القذايف دفع‬ ‫‪ 2.16‬مليار دوالر كتعوي�ضات لعائالت �ضحايا تفجري لوكربي يف‬ ‫إ�ط��ار ت�سوية مقابل رف��ع العقوبات املفرو�ضة على ليبيا من قبل‬ ‫الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة �إنّ رئي�س الوزراء الربيطاين ديفيد كامريون‬ ‫أ� ّكد ال�شهر املا�ضي �أنّ احلكومة الليبية �سمحت ملفت�شني من ال�شرطة‬ ‫الربيطانية بزيارة طرابل�س يف �إطار التحقيق حول تفجري لوكربي‪،‬‬ ‫فيما �أبدت احلكومة الأمريكية �أي�ضاً اهتماماً جديداً بالق�ضية‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫دراســــــــات‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫�أنقرة تف�ضل التوريق على «اخل�صخ�صة» لتمويل امل�شاريع اجلديدة‬

‫نهم تركي على السيولة من أجل تحديث البنية التحتية‬ ‫دانييل دومبي ‪ w-‬فاينان�شل تاميز‬ ‫رواد ال�صناعة الأملانية الذين ج��ا�ؤوا �إىل تركيا‬ ‫ه ��ذا الأ� �س �ب ��وع‪ ،‬ح��ري �� �ص��ون ع �ل��ى ال �ع �م��ل م��ع ال �ق��وة‬ ‫املتنامية‪ .‬ج ��ا�ؤوا �إىل دول��ة ال�ف��ر���ص واالح�ت�ي��اج��ات‬ ‫فيها كبرية‪ ،‬ويت�شابك فيها العمل مع ال�سيا�سة‪ ،‬وتعد‬ ‫البنية التحتية فيها هي �أعظم التحديات‪.‬‬ ‫جا�ؤوا يف وقت �أبرز �إلغاء رئي�س الوزراء الرتكي‬ ‫ف�ي��ه ع�م�ل�ي��ات خ�صخ�صة ب�ق�ي�م��ة ‪ 5.7‬م�ل�ي��ار دوالر‬ ‫املو�ضوع ال��ذي على املحك‪ ،‬وال �سيما تلهف الدولة‬ ‫على املال ورغبة ال�شركات يف القدرة على التنب�ؤ‪.‬‬ ‫كان من بني املديرين التنفيذيني الذين �صحبوا‬ ‫امل�ست�شارة �أجنيال مريكل‪ ،‬جوهانز تي�سني من �شركة‬ ‫آ�ي ��ون وب�ي�تر لو�شر م��ن �شركة �سيمنز وكري�ستوف‬ ‫فرانتز م��ن �شركة لوفتهانز‪� .‬سمعوا م�يرك��ل وهي‬ ‫ت�شيد باالقت�صاد الرتكي‪ :‬النمو بن�سبة �أكرث من ‪2.5‬‬ ‫يف املائة عام ‪ 2012‬ميثل تباط�ؤا يف �سنوات االزدهار ما‬ ‫بني ‪ 2010‬و‪ ،2011‬لكنه ما زال يرى بعني احل�سد من‬ ‫كثري يف منطقة اليورو‪.‬‬ ‫كما �أنهم �سمعوا �أي�ضاً احلكومة الرتكية ت�ؤكد‬ ‫فر�ص اال�ستثمار‪ ،‬وعلى الأخ����ص مطار �إ�سطنبول‬ ‫اجلديد ال��ذي يقول امل�س�ؤولون �إن��ه قد يكلف �سبعة‬ ‫مليارات يورو �أو �أكرث يف مراحله الأولية فقط‪.‬‬ ‫هذه هي البداية فقط‪ .‬قال �أحد امل�صرفيني �إن‬ ‫الدولة بحاجة �إىل مبلغ يراوح بني ‪� 20‬إىل ‪ 30‬مليار‬ ‫ي��ورو للبنية التحتية يف ال�سنوات اخلم�س املقبلة‪،‬‬ ‫وقال مدير تنفيذي �آخر �إن م�شاريع النقل التي مت‬ ‫ا إلع�لان عن مناق�صاتها بالفعل‪� ،‬أو التي مل متول‬ ‫بعد ت�صل �إىل ‪ 50‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫تتحدث احلكومة ع��ن احل��اج��ة �إىل ‪ 193‬مليار‬ ‫ل�ي�رة ت��رك�ي��ة (‪ 107‬م �ل �ي��ارات دوالر) ن �ق��داً لقطاع‬ ‫الكهرباء وحده خالل العقدين املقبلني‪.‬‬ ‫لكن لي�س ب�إمكان تركيا �أن تقرتب من تلبية مثل‬ ‫هذه االحتياجات بنف�سها‪� ،‬إذا ما �أرادت �أن حتدث من‬ ‫اقت�صادها ف�إنها بحاجة �إىل التمويل الأجنبي‪.‬‬ ‫«م���ش�ك�ل��ة ت��رك �ي��ا ال��رئ�ي���س�ي��ة ه��ي االف �ت �ق��ار �إىل‬ ‫ر�أ� ��س امل� ��ال»‪ ،‬ه��ذا م��ا ق��ال��ه ري��زان��ور م�ي�رال‪ ،‬رئي�س‬ ‫‹›توك�سون››‪ ،‬الذي يدعي �أن فيه عدد �أع�ضاء �أكرث‬ ‫من �أي احتاد �أعمال تركي �آخر‪.‬‬ ‫ت��دف�ق��ت مت��وي�لات ال���س�ن��دات ال�ت�ج��اري��ة يف ظل‬ ‫�سيا�سات نقدية أ�ك�ث�ر م��رون��ة يف ال��والي��ات املتحدة‬ ‫و�أوروب� ��ا‪ ،‬لكن التمويل ط��وي��ل امل��دة ه��و �أم��ر �صعب‬ ‫ت��أم�ي�ن��ه يف ال �غ��ال��ب‪ .‬مت وق��ف ع��دة م� ��زادات حلقوق‬ ‫توزيع الكهرباء والغاز؛ نظراً مل�شاكل يف التمويل‪.‬‬ ‫مناق�صة لبناء وت�شغيل �أمنوذج رائع لنفق بقيمة‬ ‫‪ 1.3‬مليار دوالر حتت م�ضيق البو�سفور مت منحها‬ ‫يف عام ‪ ،2008‬لكن مت االتفاق على التمويل يف �شهر‬ ‫كانون الأول (دي�سمرب) املا�ضي فقط مب�ساعدة من‬ ‫البنك الأوروبي للإن�شاء والتعمري‪.‬‬ ‫يف نف�س ذلك ال�شهر هناك جمعية يقودها �أكرب‬

‫جتمع �شركات تركي‪›‹ ،‬كوك هولدينج››‪ ،‬و››يو �إي‬ ‫�إم›› التي ميلكها �صندوق الرثوة ال�سيادية املاليزي‬ ‫‹›خازانا››‪ ،‬ربحت مناق�صة بحق امتياز ل�ـ‪� 25‬سنة‬ ‫ل�ت���ش�غ�ي��ل ‪ 1.975‬ك�ي�ل��وم�تر م��ن ال �ط��رق امل��وج��ودة‬ ‫واجل �� �س��ري��ن ال �ل��ذي��ن ي �ع�ب�ران م���ض�ي��ق ال�ب��و��س�ف��ور‪.‬‬ ‫عطا�ؤها املقدر بـ‪ 5.7‬مليار دوالر جعل ال�صفقة ثاين‬ ‫�أكرب عملية خ�صخ�صة يف تاريخ تركيا‪ ،‬ومتت الإ�شادة‬ ‫بها مبدئياً كعالمة على �أن برنامج البنية التحتية‬ ‫عاد �إىل م�ساره‪.‬‬ ‫م��ع ذل ��ك‪ ،‬يف �أواخ ��ر الأ� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي مت �إل�غ��اء‬ ‫املناق�صة م��ن رئ�ي����س ال� ��وزراء ال�ترك��ي رج��ب طيب‬ ‫�أردوغان‪ ،‬ب�صفته رئي�س املجل�س الأعلى للخ�صخ�صة‪،‬‬ ‫الهيئة التي عليها �إع�ط��اء الرتخي�ص النهائي ملثل‬ ‫هذا النوع من ال�صفقات‪.‬‬ ‫عرب �أردوغ��ان عن �شكوكه يف مقابلة تلفزيونية‬ ‫عقب �إمت��ام املناق�صة‪�« .‬أجريت درا�سة للأمر»‪ ،‬هذا‬ ‫ما قاله هذا الأ�سبوع بعد الإلغاء الذي �أ�ضفى عليه‬ ‫الطابع الر�سمي‪ ،‬م�ضيفاً �أن عائدات امل�شروع ال�سنوية‬ ‫حالياً ت�ساوي �إجما ًال من ‪ 700‬مليون لرية تركية �إىل‬ ‫‪ 800‬مليون لرية تركية‪« .‬القيمة الدنيا كانت نحو‬ ‫�سبعة مليارات دوالر‪� ،‬إذا م��ا كنت ق��د �صادقت على‬ ‫هذا‪ ،‬كنت �س�أخون بلدي و�شعبي»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أردوغ ��ان �أن��ه ف�ضل اكتتابا عاما ب��د ًال‬ ‫من ذل��ك‪ ،‬يقول بع�ض املخت�صني‪ :‬إ�ن��ه مع مثل هذا‬ ‫التدفق يف العائدات �شبه امل�ؤكد‪ ،‬ف�إن التوريق –الذي‬ ‫مل يجرب ب�شكل ن�سبي يف تركيا– قد يجمع عائدات‬ ‫�أعلى‪.‬‬ ‫يقول امل�صرفيون �إن قرار �أردوغان يعك�س م�أزقا‬ ‫لرتكيا‪ ،‬ف�شركات التمويل ب�إمكانها متويل م�شاريع‬ ‫ك�ب�يرة ال تعك�س فقط ع��ائ��دات امل�ستقبل املتوقعة‪،‬‬ ‫ب��ل �أي���ض�اً وف ��رة ر�أ� ��س امل ��ال ع�ل��ى امل ��دى ال�ط��وي��ل‪ ،‬يف‬ ‫ا إلم��دادات الق�صرية الآن �أكرث مما كان عليه احلال‬ ‫قبل انهيار م�صرف ليمان ب ��رذرز‪« .‬م��ع ك��ل �صفقة‬ ‫ع�م�لاق��ة ت ��أت��ي �سي�صبح م��ن امل�ث�ير للتحدي قلي ً‬ ‫ال‬ ‫احل�صول على متويل لها �إذا ما ح��دث كل �شيء يف‬ ‫وق��ت ق�صري»‪ ،‬ه��ذا م��ا ق��ال��ه �أل�ب�ير يوك�سيل‪ ،‬رئي�س‬ ‫الأع �م ��ال امل���ص��رف�ي��ة يف �أح ��د �أك�ب�ر م �� �ص��ارف تركيا‬ ‫«�إيكبنك»‪ .‬العامل الآخر الذي �أكدته �أحداث �أخرية‬ ‫هو النفوذ ال�شخ�صي الذي مار�سه رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫�أردوغ ��ان لي�س ال��رج��ل ال��ذي ب��دون موافقته ال‬ ‫تتم اخل�صخ�صة وح�سب‪ ،‬بل �أم�ضى �أي�ضاً كثريا من‬ ‫حياته املهنية يهاجم «ا ألت ��راك البي�ض»‪ ،‬ال�صفوة‬ ‫العلمانية القائمة ال�ت��ي ن�ظ��رت ل�صعود ح��زب��ه ذي‬ ‫اجل��ذور الإ�سالمية بقلق و�سعت يف بع�ض احل��االت‬ ‫ملنعه‪.‬‬ ‫ه��ذا يعك�س حياة ال�شركات‪« :‬ك��وك هولدينج»‪،‬‬ ‫ال�شركة ال�صناعية التي متثل ‪ 40‬يف املائة من جمعية‬ ‫الطرق اجل�سور‪ ،‬يف قلب امل�ؤ�س�سة العلمانية‪ ،‬حتى �إن‬ ‫كانت «يلديز هولدينج» –التي متتلك �شركة الأ�سهم‬ ‫اخلا�صة الفرعية التابعة لها‪« ،‬ج��وزد» ن�سبة ‪ 20‬يف‬

‫املائة من اجلمعية– �أقرب بكثري لرئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫يف �أعقاب قرار �أردوغان‪ ،‬كان البيان العام الوحيد‬ ‫للجمعية �أمنوذجاً للرباعة‪.‬‬ ‫وق��ال البيان‪« :‬احت�ضنت اجلمعية هذا امل�شروع‬ ‫كتعبري موحد عن التزامها جتاه االقت�صاد الرتكي»‪،‬‬ ‫قبل �أن يذكر �إلغاء القرار‪ .‬ع�ضو الفريق القانوين‬ ‫يف �شركة جوزد �إبراهيم تا�سكني ك�شف مزيدا‪ ،‬كتب‬ ‫يف تغريدة على موقع تويرت‪« :‬كنت �س�أ�صبح رج ً‬ ‫ال‬ ‫مثق ً‬ ‫ال بالديون‪ ،‬والآن �أ�صبحت معافى»‪.‬‬ ‫م��ع ذل��ك‪ ،‬دع��ا بع�ض امل�شاركني يف ال�ق�ط��اع �إىل‬ ‫ق��درة �أف�ضل على التنب�ؤ‪�� ،‬س��واء ك��ان ذل��ك بو�سائل‬ ‫التعاقد احلديثة عرب تقييمات بيئية ‪-‬التي ب�إمكانها‬ ‫ال�ت��أث�ير يف م�شاركة امل�ؤ�س�سات املالية العاملية– �أو‬

‫بب�ساطة بالإبقاء على رئي�س ال��وزراء على علم �أكرث‬ ‫عرب العملية‪.‬‬ ‫ق��ال يوك�سيل م��ن م�صرف آ�ك�ب��ان��ك ح��ول ق��رار‬ ‫التخل�ص م��ن امل�ن��اق���ص��ة‪« :‬بالن�سبة ل ��راع حمتمل‪،‬‬ ‫ف�سيجعلك ه ��ذا ت�ف�ك��ر م��رت�ين ق�ب��ل �أن ت �� �ش��ارك يف‬ ‫اخل�صخ�صة؛ حيث �إنك تنفق قدرا كبريا من الوقت‬ ‫واملال فيها»‪.‬‬ ‫اق�ت�رح �أردوغ� ��ان بالفعل أ�ن��ه ي�ضع يف االعتبار‬ ‫�أن مناق�صة أ�خ��رى واح��دة على الأق��ل جمعت قليال‬ ‫للغاية‪ :‬بيع حق توزيع غ��از �أنقرة ه��ذا العام مببلغ‬ ‫‪ 1.1‬مليار دوالر ل�شركة «تورونالر» �شركة الت�صنيع‬ ‫الغذائي الرتكية‪.‬‬ ‫وم��ا زال ج��ذب ق�ط��اع البنية التحتية الرتكي‬

‫باقياً‪ ،‬كما ي�شهد بذلك إ�ي��زاك �أالت��ون رئي�س �شركة‬ ‫�آالرك� ��و ال�صناعية ال�ت��ي �سحبت ع�ط��اءه��ا اخل��ا���ص‬ ‫مل�شاريع الطرق واجل�سور‪.‬‬ ‫وين�صح �أالتون قائ ً‬ ‫ال‪« :‬هناك عديد من عمليات‬ ‫اخل�صخ�صة ما زال��ت يف الطريق‪� ،‬إنها فقط م�س�ألة‬ ‫م��راق�ب��ة م��ن ك�ث��ب‪� ،‬أن ت�ك��ون يف ات���ص��ال م�ستمر مع‬ ‫العمل الرتكي و�أن تكون واقعياً قدر الإمكان‪ ،‬و�إذا ما‬ ‫�أخفقت‪ ،‬فال تبالغ يف تعا�ستك»‪.‬‬ ‫االقن�صادية‬ ‫‪/28/02/http://www.aleqt.com/2013‬‬ ‫‪article_735200.html‬‬

‫تغيّر وجه عالم الطاقة وآثاره السياسية‬

‫تجارة الرقيق تفضح أثرياء بريطانيا‬

‫نتايل فونيز وكاولني مي�شيل‪-‬‬ ‫«لونوفيل �أوب�سرفاتور» الفرن�سية‬

‫ذ �سان�شيز مانينغ ‪ -‬ذي اندبندنت‬

‫يف ‪ 2020‬يرجح �أن تت�صدر الواليات املتحدة الئحة �أبرز منتجي‬ ‫النفط عاملياً متجاوزة اململكة العربية ال�سعودية‪ .‬فكفة �آبار داكوتا‬ ‫�ستتغلب على كفة آ�ب��ار اخلليج‪ .‬وعلى ال��رغ��م م��ن ان اخل�ب�راء ال‬ ‫يجمعون على اخلال�صة ه��ذه ال ��واردة يف تقرير لوكالة الطاقة‬ ‫الدولية‪ ،‬خلفت توقعات الوكالة اثراً كبرياً تتوا�صل ارتداداتها اىل‬ ‫اليوم‪ .‬فوترية اكت�شاف حقول الطاقة تتعاظم يف الواليات املتحدة‬ ‫و�أمريكا اجلنوبية وافريقيا‪ ،‬وقد يرتتب عليها الطعن يف نظرية‬ ‫«ال��ذروة النفطية» التي ب��رزت يف ‪ .1956‬فالباحث اجليولوجي–‬ ‫الفيزيائي االمريكي ماريون كينغ هوبري‪ ،‬ذهب اىل ان ا�ستخراج‬ ‫النفط الأ�سود �سيبلغ ذروته قبل �أن تهبط معدالت النفط وتنفد‪.‬‬ ‫وبع�ض اخل�براء تكهّن ببلوغ العتبة ه��ذه يف الألفية الثانية‪ .‬ويف‬ ‫حزيران (يونيو) املا�ضي حرك تقرير �صادر عن «هارفرد كنيدي‬ ‫�سكول» عجلة النقا�ش‪ .‬ولكن كيف جافى العلماء واخلرباء ال�صواب‪،‬‬ ‫ودقوا ناقو�س خطر �شح الطاقة؟ هم مل يقيموا وزناً للنفط غري‬ ‫التقليدي يف ح�ساباتهم‪ ،‬فمنذ ‪ ،1859‬ي�ستخرج النفط من خزانات‬ ‫جوفية على عمق ‪� 3 -2‬آالف مرت‪ .‬و�شطر راجح من احتياطي النفط‬ ‫الكال�سيكي هذا‪� ،‬أي ‪ 70‬يف املئة‪ ،‬متوافر يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وعملية‬ ‫ا�ستخراجه ي�سرية وبخ�سة‪ .‬ولكن يف االعوام الثالثة الأخرية‪ ،‬بد�أت‬ ‫عملية ا�ستخراج نوع �آخر من النفط‪ 70 ،‬يف املئة من م�ستودعاته يف‬ ‫�أمريكا‪ .‬والنفط هذا ُيعرف بـ«الزيت الأحفوري»‪� ،‬أو بـ«زيت ال�صخرة‬ ‫الأم»‪ .‬فهو يبقى حمبو�ساً يف ال�صخر عو�ض اجلريان يف جتويفات‬ ‫خارجية‪ .‬ويف فنزويال وكندا‪ ،‬ت�ستخدم ال�شركات النفطية «ال�صخر‬ ‫القاري»‪ ،‬وهو خليط من النفط واملياه والرمال ُي�سخّ ن على درجة‬ ‫حرارة عالية ويذوب ال�ستخراج املواد ال�سائلة منه ثم ُتكرر وت�صفى‪.‬‬ ‫ال�شركات النفطية حققت �أرب��اح �اً �ضخمة يف ‪2012‬؛ نتيجة‬ ‫ع��دم انخفا�ض �سعر برميل النفط عن عتبة ما ف��وق ‪ 100‬دوالر‪.‬‬ ‫و�أنفقت العام املا�ضي نحو ‪ 80‬بليون يورو على عمليات ا�ستك�شاف‬ ‫�آبار الطاقة؛ �أي ‪ 4‬ا�ضعاف ما انفقته يف اكرث من عقد‪ .‬وحددت هذه‬ ‫ال�شركات ‪ 300‬حقل للطاقة بني عامي ‪ 2010‬و‪ .2011‬و�ساهم تطور‬ ‫الدرا�سات الزلزالية تطوراً يتو�سل التكنولوجيا الثالثية االبعاد يف‬ ‫اكت�شاف خزانات بحرية يف الربازيل واالرجنتني و�أنغوال وكينيا‪.‬‬ ‫وقد ترتفع ح�صة النفط غري التقليدي يف االنتاج العاملي من ‪10‬‬ ‫املئة يف العام املا�ضي اىل ‪ 16‬يف املئة يف االعوام الثالثة املقبلة‪.‬‬ ‫«�أبرز حوادث ‪ 2012‬املفاجئة هو ارتفاع كميات النفط ال�صخري‬ ‫امل�ستخرجة يف ال��والي��ات امل �ت �ح��دة»‪ ،‬ي�ق��ول ف��احت ب�ي�رول امل���س��ؤول‬ ‫االق�ت���ص��ادي يف وك��ال��ة الطاقة ال��دول�ي��ة‪ .‬فعلى �سبيل امل�ث��ال‪� ،‬أدى‬ ‫حت�سني تقنيات احلفر من طريق ت�صديع ال�صخر بقوة الدفع املائي‬ ‫�إىل تعاظم الن�شاطات النفطية يف حو�ض با ّكني يف داكوتا ال�شمالية‪.‬‬ ‫وارتفعت ن�سبة االنتاج االمريكي اخلام يف العام املن�صرم ‪ 14‬يف املئة‪،‬‬ ‫وزاد االنتاج االمريكي ‪� 800‬ألف برميل يومياً‪ ،‬وبلغت ن�سبته ن�سبة‬ ‫االنتاج يف �سلطنة عمان‪.‬‬ ‫ولكن ه��ل يجايف التخوف م��ن «ذروة نفطية» املنطق يف مثل‬ ‫هذه الظروف؟ اجلواب ع�سري‪ ،‬ف�آراء اخلرباء متباينة‪ ،‬واملت�شائمون‬

‫يرون ان تعاظم �إنتاج النفط غري التقليدي لن يع ّو�ض نفاد خمزون‬ ‫ا آلب��ار النفطية التقليدية‪ .‬و ُي�ق��در �أن امل��وارد النفطية التقليدية‬ ‫تكفي لثمانني �سنة �إذا احت�سبت وترية االنتاج ال�سائدة اليوم‪ .‬وثمة‬ ‫عوامل كثرية قد تقلب الأمور ر�أ�ساً على عقب‪ .‬فربزت تكنولوجيا‬ ‫جديدة ت�سمح با�ستخراج كميات �أكرب من النفط من الآبار نف�سها‪.‬‬ ‫وعو�ضاً عن ‪ 30‬يف املئة ميكن ا�ستخراجها ال�ي��وم‪ ،‬ترتفع الن�سبة‬ ‫اىل ‪ 40‬و‪ 50‬يف املئة‪ ،‬والزيادة هذه تلبي حاجات عقود �إ�ضافية من‬ ‫اال�ستهالك العاملي‪ .‬وهبوط �أ�سعار اخلام قد ي�شل متويل ا�ستخراج‬ ���النفط االحفوري �أو ال�صخر القاري‪ .‬والواقع �أن النفط اجلديد‬ ‫«ق ��ذر»؛ �أي أ�ك�ث�ر ت�ل��وي�ث�اً للبيئة‪ ،‬وك�ل�ف��ة ا��س�ت�خ��راج��ه ت�ف��وق كلفة‬ ‫ا�ستخراج النفط التقليدي البالغة نحو ‪ 10‬دوالرات للربميل يف‬ ‫ال�شرق االو�سط‪ .‬وكلفة ا�ستخراج النفط البحري العميق والزيت‬ ‫االح �ف��وري تبلغ ‪ 70 - 50‬دوالراً وتبلغ ‪ 90‬دوالراً للنفط الثقيل‬ ‫الكندي‪ .‬ويقت�ضي ا�ستخراج النفط اجلديد كميات �ضخمة من‬ ‫الطاقة واحل��رارة‪ ،‬وتنجم عنه انبعاثات كثرية من غاز الكربون‪.‬‬ ‫فاحلقل الكال�سيكي ي�ستهلك ‪ 3‬يف املئة من الطاقة التي ينتجها‪،‬‬ ‫يف مقابل ‪ 7‬يف املئة ي�ستهلكها حقل �أوري�ن��وك يف فنزويال‪ ،‬و‪ 25‬يف‬ ‫املئة ال�ستخراج النفط من ال�صخر القاري الكندي‪ .‬وانبعاثات الغاز‬ ‫من احلقول ال�صخرية القارية ع�شرة �أ�ضعاف نظريتها التقلدية‬ ‫والنتائج البيئية املرتتبة على ا�ستخراج الزيت االحفوري كبرية‪:‬‬ ‫فهو يقت�ضي ا��س�ت�خ��دام تكنولوجيا الت�صديع امل��ائ��ي وا�ستهالك‬ ‫كميات كبرية من املياه (بني ‪� 10‬آالف و‪� 20‬ألف مرت مكعب يف كل‬ ‫حفر)‪ ،‬وتلوث ا ألن�ه��ر نتيجة ت�س ّرب حمتوى ا آلب��ار‪ ،‬وتلوث امل��واد‬ ‫الكيماوية امل�ستخدمة‪.‬‬ ‫احلياة اللندنية‬ ‫‪http://alhayat.com/Details/487099‬‬

‫عن احلجم احلقيقي لتورط بريطانيا‬ ‫يف جت ��ارة ال��رق�ي��ق‪ ،‬ك�شفت وث��ائ��ق تاريخية‬ ‫كيف حت�صلت العائالت الربيطانية الرثية‬ ‫على تعوي�ضات مبا يعادل مليارات الدوالرات‬ ‫يف وقتنا هذا بعد �إلغاء جتارة الرقيق‪ ،‬وكان‬ ‫بني �أ�سماء الذين ح�صلوا على تعوي�ضات من‬ ‫احل�ك��وم��ة الربيطانية آ�ن ��ذاك ‪-‬ع�ق��ب �إل�غ��اء‬ ‫تلك التجارة وامل��وج��ودة يف ال�سجالت التي‬ ‫مل ي�سبق االط�ل�اع عليها م��ن ق�ب��ل‪ -‬رم��وز‬ ‫�سيا�سية واقت�صادية مما ي � ؤ�دّي �إىل �إح��داث‬ ‫�إحراج كبري لذريتهم‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ق ��ال ال��دك �ت��ور ن�ي��ك دراب ��ر‬ ‫م� ��ن ج ��ام �ع ��ة ك ��ول �ي ��ج ل� �ن ��دن ال� � ��ذي ط��ال��ع‬ ‫م�ستندات التعوي�ضات‪�« :‬إن ُخم�س الأثرياء‬ ‫ال�بري �ط��ان �ي�ين يف ع���ص��ر امل �ل �ك��ة ف�ي�ك�ت��وري��ا‪،‬‬ ‫ج�م�ع��وا ث��روات �ه��م ك�ل�ه��ا �أو ج� ��زءًا م�ن�ه��ا من‬ ‫جتارة الرقيق»‪ ،‬نتيجة لذلك ما زالت هناك‬ ‫ع��ائ�لات ث��ري��ة يف ك��ل أ�ن�ح��اء بريطانيا حتى‬ ‫الآن حتى اليوم ت�ستمتع ب�شكل غري مبا�شر‬ ‫من عائدات جتارة الرقيق التي ورثوها عن‬ ‫�أ�سالفهم‪.‬‬ ‫حت ��ت �إدارة دارب � � ��ر‪ ،‬أ�م �� �ض��ى ع� ��دد من‬ ‫الأك��ادمي�ي�ين يف جامعة ك��ول��دج لندن ثالث‬ ‫�سنوات يف درا�سة ‪� 46‬ألف وثيقة بالتعوي�ضات‬ ‫التي دُفعت ملُ�لاك العبيد من الربيطانيني‬ ‫و�إن��زال �ه��ا يف ق��اع��دة ب�ي��ان��ات ع�ل��ى الإن�ترن��ت‬ ‫لن�شرها لكي يتمكن اجلمهور من مطالعتها‪،‬‬ ‫لكن دارب��ر �أك��د «�أن الوثائق التي مل يك�شف‬ ‫عنها مل تكن ترتبط بعائالت ثرية فح�سب‪،‬‬ ‫لكنها �شملت ك��ذل��ك ال �ع��دي��د م��ن ال��رج��ال‬ ‫والن�ساء العاديني وطيفاً كبرياً من املجتمع»‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أ� �ض��اف‪�« :‬إن ال�ن�ت��ائ��ج امل�ستخل�صة‬ ‫م��ن ت �ل��ك ال��وث��ائ��ق ق��د حت ��دث ج� ��د ًال ح��ول‬ ‫ال�ت�ع��وي���ض��ات»‪ ،‬ح�ي��ث ت�ق��ود دول ��ة ب��ارب��ادو���س‬ ‫املطالبني بتعوي�ضات م��ن ق��وى اال�ستعمار‬ ‫ال�سابقة ع��ن امل �ظ��امل ال�ت��ي حل�ق��ت بالعبيد‬ ‫و�أ�سرهم‪.‬‬ ‫وكان �أخطر ما ك�شفت عنه هذه الوثائق‬ ‫أ� َّن من بني ال�شخ�صيات التي �أُميط اللثام عن‬ ‫ا�ستفادتها من جتارة الرقيق‪ ،‬هم �أ�سالف كل‬ ‫من‪ :‬رئي�س الوزراء احلايل ديفيد كامريون‪،‬‬ ‫ووزي � ��ر ال ��زراع ��ة ا أل� �س �ب��ق دوج�ل�ا� ��س ه��وج‪،‬‬ ‫وال��روائ�ي��ان جراهام غرين وج��ورج �أوروي��ل‪،‬‬ ‫وال���ش��اع��رة إ�ل�ي��زاب�ي��ث ب��راون�ي�ن��غ‪ ،‬والرئي�س‬

‫احل ��ايل مل�ج�ل����س ال �ف �ن��ون ال�بري �ط��اين بيرت‬ ‫بازالغيت‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أ َّن ال��وث��ائ��ق �أزال� � ��ت ال �ن �ق��اب عن‬ ‫�شخ�صيات أ�خ ��رى م��ن بينهم �آل بارينجز‬ ‫وهي �أقدم العائالت امل�صرفية يف بريطانيا‪،‬‬ ‫وهرني ال�سيليز �أحد نبالء منطقة هاروود‬ ‫باجنلرتا و�أح��د �أ�سالف �أبناء عمومة امللكة‬ ‫ال�بري �ط��ان �ي��ة‪ ،‬ك �م��ا أ�ظ� �ه ��رت ال �� �س �ج�لات �أن‬ ‫ب�ع����ض ال �ع��ائ�لات ا��س�ت�خ��دم��ت ال��س�ت�ث�م��اره��ا‬ ‫�أموال التعوي�ضات يف م�شاريع �سكك احلديد‬ ‫وجماالت �أخرى خالل الثورة ال�صناعية‪.‬‬ ‫جدير بالإ�شارة �أن احلكومة الربيطانية‬ ‫دفعت نحو ‪ 20‬مليون جنيه �إ�سرتليني (‪30.3‬‬ ‫م �ل �ي��ون دوالر) ل�ن�ح��و ث�ل�اث��ة �آالف ع��ائ�ل��ة‬ ‫ً‬ ‫تعوي�ضا لها على‬ ‫التي كانت متتلك عبيدًا؛‬ ‫فقدانها تلك «الأم�ل�اك» بعد �إلغاء ال��رق يف‬ ‫امل�ستعمرات ال�بري�ط��ان�ي��ة ع��ام ‪ ،1833‬وه��ذا‬ ‫املبلغ ميثل ‪ %40‬من ميزانية وزارة اخلزانة‬ ‫ونفقات املوازنة ال�سنوية وقتئذ‪.‬‬ ‫يذكر �أ َّن م��ا يقرب م��ن نحو ‪ 10‬مليون‬ ‫ج�ن�ي��ه �إ��س�ترل�ي�ن��ي ذه �ب��ت ل�ل�ع��ائ�لات امل��ال�ك��ة‬ ‫ل �ل��رق �ي��ق م ��ن م �ن �ط �ق��ة ال �ب �ح��ر ال �ك��اري �ب��ي‬ ‫و إ�ف��ري�ق�ي��ا‪ ،‬بينما ذه��ب الن�صف ا آلخ ��ر �إىل‬ ‫ل �ل �م��ال �ك�ين ا آلخ� ��ري� ��ن ال ��ذي ��ن ي �ع �ي �� �ش��ون يف‬ ‫بريطانيا‪ .‬ووف ًقا للوثائق‪ ،‬ف�إنّ عائلة ديفيد‬ ‫ك��ام�يرون م��ن جهة وال ��ده ك��ان��ت متلك هي‬ ‫الأخرى رقي ًقا‪.‬‬ ‫ح�ي��ث ت�ظ�ه��ر ��س�ج�لات ال�ت�ع��وي���ض��ات �أنّ‬ ‫اجل �ن��رال ال �� �س�ير ج�ي�م����س داف ال� ��ذي ك��ان‬ ‫ً‬ ‫�ضابطا يف اجلي�ش ونائباً ملقاطعة بانف�شري‬ ‫يف �أواخ��ر القرن الثامن ع�شر‪ ،‬ك��ان اب��ن عم‬ ‫جلد كامريون الأكرب الذي ح�صل على ‪4101‬‬ ‫جنيه �إ��س�ترل�ي�ن��ي‪ ،‬وه��و مبلغ ي �ع��ادل ال�ي��وم‬

‫نحو ‪ 2.8‬مليون جنيه (‪ 4.2‬ماليني دوالر)؛‬ ‫ً‬ ‫تعوي�ضا على فقدانه ‪ 202‬م��ن العبيد كان‬ ‫ميلكهم يف مزرعة لل�سكر يف جامايكا‪.‬‬ ‫كما كانت �ساللة ه��وج ‪ -‬أ�ح��د البارزين‬ ‫ال�سيا�سيني‪ -‬كان مالكاً رئي�سياً للعبيد التي‬ ‫م��ن ذري�ت�ه��ا ال��وزي��ر ال�سابق دوغ�لا���س هوج‬ ‫ال ��ذي ينتمي �إىل ن�سل ت���ش��ارل��ز ماكجريل‬ ‫التاجر ال��ذي حقق ث��روة كبرية م��ن ملكية‬ ‫العبيد‪ ،‬وال ��ذي جلب يف وق��ت الح��ق �شقيق‬ ‫زوج �ت��ه ك��وي�ن�ت�ين ه ��وج �إىل ��ش��رك�ت��ه ال�سكر‬ ‫الناجحة ب�شكل كبري‪ ،‬والتي كانت ت�ستخدم‬ ‫يف مزارع العمل بال�سخرة‪.‬‬ ‫يف ه ��ذا ال �� �ص��دد ق ��ال ال��دك �ت��ور دراب� ��ر‪:‬‬ ‫«�إن ر ؤ�ي ��ة �أ��س�م��اء ال�ع��ائ�لات امل��ال�ك��ة للرقيق‬ ‫تكررت يف القرن الع�شرين‪ ،‬ت�سمية ملمار�سات‬ ‫العائالت املالكة للرقيق ب�أنه تذكري �صارخ‬ ‫للغاية عن تلك العائالت و�أ�صولهم»‪.‬‬ ‫م��ن جانبه رف����ض ال��وزي��ر ال�سابق هوج‬ ‫التعليق ق��ائ�لا‪« :‬مل �أك ��ن �أع ��رف �شي ًئا عن‬ ‫ذل ��ك»‪ ،‬بينما رف����ض ك��ام�يرون ا إلج��اب��ة عن‬ ‫�س�ؤال �أحد ال�صحفيني‪.‬‬ ‫غ �ن� ٌ�ي ع ��ن ال �ب �ي��ان �أن جت � ��ارة ال��رق �ي��ق‬ ‫الوح�شية كانت م�صد ًرا رئي�س ًيا ل�ل�ثروة يف‬ ‫الإمرباطورية الربيطانية‪ ،‬حيث كان العبيد‬ ‫ي�ع�م�ل��ون ب�ن�ظ��ام ال���س�خ��رة يف جت ��ارة ال�سكر‬ ‫بجزر الهند الغربية وزراعة القطن يف �شمال‬ ‫�أمريكا‪.‬‬ ‫اال�سالم اليوم‬

‫‪http://www.islamtoday.‬‬ ‫‪net/albasheer/‬‬ ‫‪htm.181563-artshow-15‬‬


‫�أ�سرة وجمتمع‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫‪9‬‬

‫صحتك بالدنيا‬

‫صعوبة البلع وعسره ‪..‬‬ ‫يعترب معظم النا�س �أنّ البلع �أمر م�س ّلم به‪ ،‬فهم يتناولون الطعام‬ ‫ثم مي�ضغونه ويبتلعونه دون التفكري يف الأمر‪ .‬غري �أ ّنه بالن�سبة �إىل‬ ‫البع�ض‪ ،‬مت ّثل �صعوبة البلع م�شكلة يومية‪ .‬ف ��إن كنت ت�شعر عند‬ ‫االبتالع �أنّ الطعام عالق يف احللق �أو ال�صدر‪ ،‬فهذا ي� ّ‬ ‫�دل على �أ ّنك‬ ‫تعاين من ع�سر البلع‪.‬‬ ‫وتطر أ� �صعوبة البلع يف مو�ضعني‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬البلعوم‪ ،‬وي�سمى ‏ع�سر البلع البلعومي‪ ،‬وه��و ع�ب��ارة عن‬ ‫�صعوبة انتقال الطعام من الفم واحللق �إىل �أعلى املريء‪.‬‬ ‫وتن�ش�أ امل�شكلة ع��ادة ب�سبب اال��ض�ط��راب��ات املت�صلة بالأع�صاب‬ ‫والع�ضالت التي ت�ؤدي �إىل �ضعف ع�ضالت احللق‪.‬‬ ‫ ال�ضمور املفاجئ يف الأع���ص��اب ب�سبب ال�سكتة الدماغية �أو‬‫�إ�صابة يف املخ �أو احلبل ال�شوكي‪.‬‬ ‫ ا�ضطرابات ع�صبية مثل داء باركن�سون‪ ،‬الت�صلب الع�صبي‬‫املتعدد‪� ،‬ضمور الع�ضالت‪� ،‬شلل البلعوم‪.‬‬ ‫ ‏الرجت‪ ،‬وهو عبارة عن كي�س �صغري يت�ش ّكل يف م�ؤخرة احللق‬‫(البلعوم)‪ ،‬ف��وق امل��ريء متاماً‪ .‬وق��د تدخل جزيئات الطعام يف هذا‬ ‫اجليب ل�ترت� ّد فيما بعد‪ ،‬م�سببة �صوت ق��رق��رة ونف�ساً كريهاً‪ .‬ويف‬ ‫بع�ض الأحيان تنتقل اجلزيئات املرتدة �إىل الرئتني وت�سبب �صعوبة‬ ‫يف التنف�س‪.‬‬ ‫ ال���س��رط��ان‪ ،‬بع�ض أ�ن ��واع ال���س��رط��ان��ات وع�لاج��ات��ه ق��د ت�سبب‬‫�صعوبة فى البلع‪.‬‬ ‫وت�شتمل‏الأعرا�ض على‪:‬‬ ‫ �صعوبة يف البلع واختناق �أو �شرقة �أو �سعال �أثناء البلع‪.‬‬‫ ارتداد‏ال�سوائل (والطعام �أحياناً) عرب الأنف‪.‬‬‫ �ضعف ال�صوت‪.‬‬‫ انخفا�ض الوزن‪.‬‬‫ثانياً‪ :‬امل��ريء‪ ،‬وي�سمى ع�سر البلع املريئي‪ ،‬وهو املو�ضع الأكرث‬ ‫�شيوعاً‪ ،‬وفيه ي�شعر امل�صاب �أنّ الطعام ملت�صق �أو عالق يف �صدره (يف‬ ‫املريء)‪.‬‬ ‫وغالباً ما ي�صاحب هذا الإح�سا�س �ضغط �أو �أمل يف ال�صدر‪ ،‬كما‬ ‫ت�شتمل باقي الأعرا�ض املحتملة على‪:‬‬ ‫ �أمل �أثناء البلع‪.‬‬‫‏‪ -‬جت�ش�ؤ‪.‬‬ ‫‏‪� -‬سعال م�ستمر‪.‬‬ ‫‏‪ -‬التهاب يف احللق‪.‬‬ ‫ �صوت قرقرة �أ�� غرغرة‪.‬‬‫‏‪ -‬رائحة نف�س كريهة‪.‬‬ ‫ثمة �أ�سباب عديدة لع�سر البلع املريئي‪ ،‬ونذكر منها‪:‬‬ ‫ت�ضيق املريء نتيجة ارتداد حم�ض املعدة‪� ،‬أكرث الأ�سباب �شيوعاً‪،‬‬ ‫ويحدث الت�ضيق ب�سبب تكون ن�سيج ندبي‪ .‬وينتج هذا الن�سيج عن‬ ‫ارتداد حم�ض املعدة �إىل املريء م�ؤدياً �إىل التهاب الأن�سجة (مر�ض قدرة املريء على التحرك (�ضعف امل�صرة املريئية ال�سفلى) كالق�صور‬ ‫االرتداد املعدي املريئي)‪.‬‬ ‫مما ي�سمح للحم�ض بال�صعود‬ ‫منت�شر‪ ،‬ي�ؤدي �إىل تقل�صات متكررة يف املريء وغري �أو ت�صلب اجللد ‪ّ ،Scleroderma‬‬ ‫ت�شنج مريئي‬ ‫�إىل املريء في�سبب حرقة م�ستمرة‪.‬‬ ‫على‬ ‫ؤثر‬ ‫�‬ ‫في‬ ‫عال‪،‬‬ ‫�ضغط‬ ‫متنا�سقة وذات‬ ‫جلدار‬ ‫الالارادية‬ ‫الع�ضالت‬ ‫التهاب املريء ب�سبب فرط اخلاليا الأيزينوفيلية‪ ،‬وهذه احلالة‬ ‫ال�سفلية‪.‬‬ ‫املريء‬ ‫مرتبطة بح�سا�سية ال�ط�ع��ام‪ ،‬وحت ��دث ب�سبب ف��رط خ�لاي��ا ت�سمى‬ ‫أن‬ ‫إ�شعاعي‪،‬‬ ‫(ال�سرطانية‬ ‫املريء‬ ‫أورام‬ ‫�‬ ‫ش�‬ ‫�‬ ‫من‬ ‫إذ‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫والعالج‬ ‫أورام‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫الأيزينوفيلية يف املريء‪.‬‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�روق‬ ‫�‬ ‫ح‬ ‫أو‬ ‫�‬ ‫ال�سرطانية)‬ ‫وغري‬ ‫عن‬ ‫الناجتة‬ ‫�دوب)‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫(التهاب‬ ‫أ�شعة‬ ‫‏والواقع �أنّ ح��االت �صعوبة البلع العر�ضية غري خطرية ع��ادة‪،‬‬ ‫عالج ال�سرطان �أن ت�سبب ع�سر البلع‏�أي�ضاً‪.‬‬ ‫‏وقد تنجم بب�ساطة عن عدم م�ضغ الطعام مبا يكفى �أو عن تناوله‬ ‫حلقة �شات�سكي �أو احللقة املريئية ال�سفلية‪ ،‬وهي ت�ضيق حلقي ب�سرعة كبرية‪� .‬أم��ا �إن عانيت تكراراً من م�شاكل يف البلع �أو �أ�صبت‬ ‫املظهر يتو�ضع �أ�سفل املري‪ ،‬وهي عبارة عن ن�سيج �ضام ليفي مغطى ب�أعرا�ض حادة‪ ،‬فراجع الطبيب‪.‬‬ ‫بطبقة خماطية‪.‬حتدث نتيجة تخري�ش املريء املزمن لدى مر�ضى‬ ‫�أ�سباب ع�سر البلع عند الر�ضع والأطفال‪:‬‬ ‫لديهم مقاومة للذع واحلرقان‪ ،‬وهذه احللقة تت�ش ّكل بهدف حماية‬ ‫ ابتالع ج�سم غريب‪ :‬قطع نقود معدنية‪� ،‬أجزاء �ألعاب �صغرية‪.‬‬‫املريء‪.‬‬ ‫ ا�ضطرابات اجلهاز الع�صبي‪ ،‬مثل التهاب ال�سحايا �أو ال�شلل‬‫الع�ضالت‬ ‫ت�ضعف‬ ‫�د‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫�اء‬ ‫�‬ ‫خ‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫االر‬ ‫�ذر‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫�ريء‬ ‫�‬ ‫مل‬ ‫ا‬ ‫ع�ضالت‬ ‫�ضعف‬ ‫الدماغي‪.‬‬ ‫التي تبطن امل��ريء وتقذف الطعام �إىل املعدة مع التقدم يف ال�سن‪،‬‬ ‫ ال�شفة امل�شقوقة �أو ال�شق احللقي‪.‬‬‫م�سببة �صعوبة يف بلع الطعام‪.‬‬ ‫عالج ع�سر البلع‬ ‫ً‬ ‫�ريء‬ ‫على‬ ‫ؤثر‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫أمرا�ض‬ ‫ل‬ ‫نتيجة‬ ‫ا‬ ‫أحيان‬ ‫�‬ ‫كما ت�ضعف ع�ضالت امل�‬ ‫يعتمد عالج هذه احلالة على ال�سبب الكامن وراءها‪.‬‬

‫العالج الطبيعي‬ ‫�إن كان ع�سر البلع ناجماً عن �ضعف الع�ضالت‪ ،‬فمن �ش�أن العالج‬ ‫الطبيعي �أن ي�ساعد بوا�سطة تقنيات معينة (تن�سيق ع�ضالت البلع‬ ‫و�إعادة حتفيز الأع�صاب) على ت�سهيل ابتالع الطعام‪.‬‬ ‫العالج بالعقاقري‬ ‫بالن�سبة �إىل ع�سر البلع ال�ن��اجت ع��ن االرت ��داد امل�ع��دي املريئي‪،‬‬ ‫فغالباً ما تنجح الأدوي��ة املو�صوفة يف منع ارت��داد حم�ض املعدة �إىل‬ ‫املريء‪ .‬وقد حتتاج �إىل تناول هذه الأدوية لفرتة طويلة من الزمن‪.‬‬ ‫� ّأم��ا ع�سر البلع امل�ق�ترن بت�شنج ع�ضالت امل ��ريء‪ ،‬ف ��إنّ عقاقري‬ ‫�إرخاء الع�ضالت قد ت�ساعد على �إيقاف الت�شنجات‪.‬‬ ‫متديد وتو�سيع املريء‬ ‫�إن كان ت�ضيق املريء هو الذي يحب�س الطعام ومينعه من املرور‬ ‫ب�سهولة‪ ،‬فقد يعمد الطبيب �إىل �إدخ��ال �أن�ب��وب دقيق ل�ّي(نّ (منظار‬ ‫داخلي) فيه‪ ،‬ومي��رر يف الأنبوب جهازاً لتمديد الأن�سجة املت�ضيقة‪.‬‬ ‫وغالبا ما يكون اجلهاز عبارة عن بالون خال من الهواء يو�ضع يف‬ ‫مكان الت�ضيق ثم ينفخ لتو�سيع املمر‪.‬‬ ‫اجلراحة‬

‫يف حالة ال��ورم �أو ال��رجت‪ ،‬ي�ضط ّر الطبيب �إىل �إج��راء جراحة يف‬ ‫�أغلب الأحيان‪.‬‬ ‫عالج ع�سر البلع ال�شديد‬ ‫�إذا ك��ان ع�سر البلع مينعك م��ن الأك ��ل وال���ش��رب‪ ،‬فقد يو�صي‬ ‫الطبيب بـ‪:‬‬ ‫ تعديل ال�ن�ظ��ام ال�غ��ذائ��ي‪ :‬م��ن ال���ض��روري يف بع�ض الأح�ي��ان‬‫�إجراء تعديل يف مكونات الغذاء حتى يتم ت�شخي�ص احلالة وعالجها‪،‬‬ ‫في�ضطر املري�ض‪ ،‬اعتماداً على ن��وع احلالة وم��دى خطورتها‪� ،‬إىل‬ ‫حتديد غذائه بالأطعمة اللينة �أو املطحونة �أو ال�سائلة‪.‬‬ ‫ �أنبوب تغذية لتجاوز �آلية البلع‪.‬‬‫تغيري عادات الأكل‬ ‫�إجعل �أجزاء الطعام �أ�صغر حجماً‪ ،‬وام�ضغ جيداً وبوترية �أبط�أ‪.‬‬ ‫جت ّنب الأطعمة اللزجة التي قد ت�سبب �صعوبة يف البلع مثل‬ ‫زبدة الفول ال�سوداين �أو الكراميل‪.‬‬ ‫كذلك جت ّنب‪ ‬التدخني والكافيني لأنها جتعل حرقة املعدة �أ�سو�أ‪.‬‬ ‫بع�ض الأ�شخا�ص يعانون من �شرب الع�صائر والقهوة‪.‬‬

‫املقارنة‪ ..‬مشكلة كيف نواجهها ؟‬ ‫جنوى �شاهني‬ ‫يف حياتنا عديد من امل�شكالت‪ ،‬وتقابلنا‬ ‫العديد من امل�صائب‪ ،‬وبع�ض النا�س ال يتمكن‬ ‫من مواجهة هذه امل�شكالت‪ ،‬وبع�ضهم يف�شل‬ ‫يف الوقوف �أمام العقبات‪ ،‬وال ينجح الكثريون‬ ‫عند جتاوز العقبات‪ ،‬وبع�ض النا�س ي�ست�سلم‬ ‫للم�صائب وتكون �سببا للو�صول حلالة من‬ ‫الي�أ�س والإحباط �أو االنهيار‪.‬‬ ‫وه� �ن ��اك ع� ��دد م ��ن ال �ق��واع��د ال�ترب��وي��ة‬ ‫امل �� �س �ت �م��دة م ��ن ال � �ق ��ر�آن ال� �ك ��رمي �أو ال���س�ن��ة‬ ‫النبوية‪� ،‬أو الأم�ث��ال العربية‪ ،‬ومنها قاعدة‬ ‫تربوية مه ّمة ت�ساعد يف النجاح يف التعامل‬ ‫مع امل�شكالت‪� ،‬أو ت�ساعد يف جت��اوز العقبات‪،‬‬ ‫�أو م��واج �ه��ة امل���ص��ائ��ب وت �ق � ّب��ل امل �ح��ن‪ ،‬وم��ن‬ ‫تلك القواعد‪« :‬انظر مل�صيبة غريك ف�سوف‬ ‫تهون عليك م�صيبتك»‪� ،‬إ�ضافة �إىل االعتقاد‬ ‫�أنّ احل �ي��اة ال��دن�ي��ا دار مم��ر والآخ � ��رة �إل�ي�ه��ا‬ ‫امل�ستقر والدنيا دار لالختبار والتعب والعمل‬ ‫ن�سا َن يِف َك َبدٍ » (�سورة البلد)‪،‬‬ ‫« َل َق ْد َخلَ ْق َنا ْ إِ‬ ‫ال َ‬ ‫والدنيا ال بد فيها من االبتالء‪« ،‬ا َّل��ذِ ي َخلَ َق‬ ‫المْ َ� � ْوتَ َوالحْ َ � َي��ا َة ِل َي ْب ُل َو ُك ْم �أَ ُّي � ُك � ْم أَ� ْح��� َ�س��نُ َع َملاً‬ ‫َوهُ � َو ا ْل� َع� ِزي� ُز ا ْل� َغ� ُف��ور» (��س��ورة امل�ل��ك)‪ ،‬وال بد‬ ‫يف الدنيا من وق��وع امل�شكالت ليكون للحياة‬ ‫طعم خا�ص‪ ،‬وليحاول الإن�سان التغلب على‬ ‫ال���ص�ع��اب‪ ،‬و�إذا جن��ح‪ ،‬وخ��رج منت�صرا �سوف‬ ‫ي� ��زداد خ�ب�رة وي�ك�ت���س��ب ��ص�لاب��ة مت� ّك�ن��ه من‬ ‫ال��وق��وف يف وج��ه م�شكالت �أق� ��وى‪ ،‬وعقبات‬ ‫�أ�شدّ‪.‬‬ ‫وم��ن امل�شكالت امل���ش�ه��ورة �أنّ ك�ث�يرا من‬ ‫النا�س يقع يف املقارنة بينه وب�ين الآخ��ري��ن‪،‬‬ ‫وه��ذه املقارنة �إذا كانت حممودة فهي تدفع‬ ‫��ص��اح�ب�ه��ا ل�ل�ت�ن��اف����س ال �� �ش��ري��ف‪ ،‬وال�ت���س��اب��ق‬ ‫للو�صول مل�ع��ايل الأم� ��ور‪ ،‬فمن يتمنّى مثال‬ ‫�أن ي �ك��ون غ�ن�ي��ا ليحقق �أه ��داف ��ه امل���ش��روع��ة‪،‬‬ ‫ويتمنّى �أن ينفق امل��ال يف �إر��ض��اء اهلل تعاىل‪،‬‬ ‫و�أداء احل�ق��وق املطلوبة منه‪ ،‬و�أم��ا �إذا كانت‬ ‫املقارنة حل�سد �أ�صحاب النعم‪� ،‬أو للحقد على‬ ‫الآخرين‪ ،‬فهي مقارنة مذمومة‪ ،‬وتودي ملزيد‬ ‫من الوقوع يف امل�شكالت‪.‬‬ ‫وي�ع�ي����ش ك �ث�ير م ��ن الأزواج يف ن �ك��د �أو‬ ‫ي�سيطر عليهم ال �ه��م وع ��دم ال��ر��ض��ا ب�سبب‬ ‫امل�ق��ارن��ة ال�ظ��امل��ة‪ ،‬ف��ال��زوج ق��د ي �ق��ارن زوج�ت��ه‬

‫ب�غ�يره��ا م��ن ال��زوج��ات الأك �ث�ر ج �م��اال منها‬ ‫مثال‪� ،‬أو يقارنها مبن هي �أف�ضل من زوجته‬ ‫يف �أيّ جم��ال آ�خ��ر‪ ،‬فتكون ه��ذه امل�ق��ارن��ة من‬ ‫�أ� �س �ب��اب وق ��وع امل���ش�ك�لات‪ ،‬وع ��دم ال��ر��ض��ا مبا‬ ‫ق�سم اهلل له‪ ،‬وكذلك الزوجة قد تقع يف هذه‬ ‫املقارنة‪ ،‬ب�أن تفا�ضل بني زوجها وبني غريه‪،‬‬ ‫وتنظر لعر�ض من �أع��را���ض الدنيا‪ ،‬كم�سكن‬ ‫�أف�ضل �أو ركوب �أفخم‪� ،‬أو �إنفاق �أكرث‪� ،‬أو تقارن‬ ‫مم��ن يتفوق عليه يف‬ ‫بني زوجها وب�ين غ�يره ّ‬ ‫بع�ض الأمور كجمال ال�شكل �أو حالوة املنظر‪،‬‬ ‫وهذه املقارنة ت�سبب الكثري من امل�شكالت يف‬ ‫متا�سك البيوت‪ ،‬وا�ستمرار احلياة الزوجية‬ ‫ب���س�لام‪ ،‬ب��ل �إذا ا��س�ت�م� ّرت ق��د ت� ��ؤدي النهيار‬ ‫الأ�سر و�ضياع الأبناء‪.‬‬ ‫ف �ل�ا ب� ��د يف ال � �ب� ��داي� ��ة‪ ،‬م� ��ن االع �ت ��راف‬ ‫�أنّ االب �ت�لاء بامل�صائب م��ن ال���س�نن الإل�ه�ي��ة‬ ‫املعروفة‪ ،‬والقواعد الربانية امل�شهورة‪ ،‬فمِ ن‬ ‫وميح َ�صهم‪ ،‬ث ّم‬ ‫يبتلي عبادَه ِّ‬ ‫�سننِه �سبحانه �أن َ‬ ‫يجعل العاقبة لهم‪ ،‬وقال تعاىل‪ « :‬أَ� ْم َح�سِ ْب ُت ْم‬ ‫أَ�ن َتد ُْخ ُلواْ الجْ َ َّن َة َولمَ َّا َي�أْ ِت ُكم م َث ُل الذِ ينَ َخلَ ْواْ‬ ‫ال�ض َّراء َو ُز ْل ِز ُلواْ‬ ‫م�س ْت ُه ُم ا ْل َب أْ� َ�ساء َو َّ‬ ‫مِ ن َق ْب ِل ُكم َّ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫َح َّتى َي ُقو َل ال َّر ُ�سول َوالذِ ينَ �آ َم ُنوا َم َع ُه َم َتى‬ ‫ِيب»‪�( ‬سورة‬ ‫َن��ْ��ص� ُر اللهِّ �أَال �إِ َّن َن��ْ��ص� َر اللهِّ َقر ٌ‬ ‫ُ‬ ‫البقرة‪ ،)214 ‬وقال تعاىل‪َ « :‬ومَا �أَ َ�صا َبكم من‬ ‫ُّم�صِ ي َب ٍة َف ِب َما َك َ�س َبتْ أَ� ْيدِ ي ُك ْم َو َي ْع ُفو عَن َك ِثريٍ»‬ ‫(�سورة ال�شورى)‪.‬‬ ‫وك ��ذل ��ك ال ب ��د م ��ن الإمي � � ��ان ب��ال �ق��در‪،‬‬ ‫واال�ست�سالم لأقدار اهلل تعاىل ولنتذكر قوله‬ ‫��س�ب�ح��ان��ه وت �ع��اىل‪« :‬ق ��ل ل��ن ي�صيبنا �إ ّال ما‬ ‫كتب اهلل لنا» (��س��ورة ال�ت��وب��ة)‪ ،‬ويف احلديث‬ ‫ال�صحيح‪« :‬احفظ اهلل يحفظك‪ ،‬احفظ اهلل‬ ‫جت��ده جت��اه��ك‪� ،‬إذا ��س� أ�ل��ت ف��ا��س��أل اهلل‪ ،‬و�إذا‬ ‫ا�ستعنت فا�ستعن ب��اهلل‪ ،‬واع�ل��م �أنّ الأم ��ة لو‬ ‫اجتمعت على �أن ينفعوك ب�شيء‪ ،‬مل ينفعوك‬ ‫�إ ّال ب�شيء قد كتبه اهلل لك‪ ،‬و�إن اجت��عوا على‬ ‫�أن ي���ض��روك ب���ش��يء مل ي���ض��روك �إ ّال ب�شيء‬ ‫ق��د كتبه اهلل عليك‪ ،‬رف�ع��ت الأق�ل�ام وج ّفت‬ ‫ال�صحف» (رواه الرتمذي و�صححه عدد من‬ ‫العلماء)‪ ،‬ويف رواية‪« :‬لتعلم �أنّ ما �أ�صابك مل‬ ‫يكن ليخطئك وما �أخط�أك مل يكن لي�صيبك»‬ ‫(راجع �أي�ضا جامع العلوم واحلكم)‪.‬‬ ‫ثم علينا �أن ننظر مل�صيبة غرينا‪ ،‬ف�سوف‬ ‫ت�ه��ون علينا امل���ص��ائ��ب‪ ،‬فال�سليم �إذا وق��ع يف‬ ‫م�شكلة �أو م�صيبة‪ ،‬و�أ�صيب باله ّم واحلزن �أو‬

‫الي�أ�س والإحباط‪ ،‬فيبحث عن خمرج �أو حل‪،‬‬ ‫ويفكر ماذا يفعل وكيف يت�صرف‪.‬‬ ‫فمن �أهم الأمور التي ت�ساعده على جتاوز‬ ‫هذه املحنة واخلروج ب�سالم من هذه امل�شكلة‬ ‫�أن يتذكر القاعدة ال�سابقة‪ ،‬ينظر ل�صاحب‬ ‫االب�ت�لاء في�صرب وي�شكر‪� ،‬أو ينظر مثال ملن‬ ‫�أ�صيب بالعمى فيحمد اهلل تعاىل على نعمة‬ ‫الإب���ص��ار‪ ،‬وبذلك قد تهون عليه امل�شكلة �أو‬ ‫امل�صيبة التي نزلت ب��ه‪ ،‬بع�ض الأزواج يحرم‬ ‫م��ن نعمة الأوالد‪ ،‬وي���ص��اب ب��ال�ه� ّم واحل��زن‪،‬‬ ‫وق��د ي�صل للي�أ�س والإح �ب��اط‪ ،‬ف ��إذا نظر ملن‬ ‫وه �ب��ه اهلل م ��ول ��ودا ول �ك �ن��ه م �� �ص��اب مب��ر���ض‬ ‫عقلي �أو ب�إ�صابة معقدة‪� ،‬أو عاهة م�ستدمية‬ ‫ويعاين �أهله با�ستمرار من عالجه ورعايته‬ ‫ّ‬ ‫امل�شاق لرتبيته‪ ،‬ف�سوف يحمد اهلل‬ ‫ويتح ّملون‬ ‫تعاىل �أنّه قد يحرم من الأوالد حلكمة يعلمها‬ ‫اهلل‪� ،‬أو اب �ت�ل�اء‪ ،‬وع�ل�ي��ه �أن ي�صرب ويتحمل‬ ‫وي�ضع هذه املبادئ ن�صب عينيه‪.‬‬ ‫ويف احل��دي��ث ال�صحيح ال ��ذي �أ ّك ��د ه��ذا‬ ‫التوجيه املهم وهذه القاعدة العظيمة‪ ،‬يقول‬ ‫ال��ر� �س��ول �صلى اهلل عليه و��س�ل��م‪�« :‬إذا نظر‬ ‫أ�ح��دك��م �إىل من ّ‬ ‫ف�ضل عليه يف امل��ال واخللق‬ ‫فلينظر �إىل من هو �أ�سفل منه» (متفق عليه‪،‬‬ ‫وه��ذا لفظ ال�ب�خ��اري ال��ذي رواه يف ال��رق��اق‬ ‫‪ ،)6490‬ويف رواي��ة م�سلم‪« :‬ان �ظ��روا �إىل مَن‬ ‫�أ�سف َل منكم‪ ،‬وال تنظروا �إىل مَن هو فو َقكم‪،‬‬ ‫فهو �أج��د ُر �أن ال ت��زدروا نعم َة اهللِ» (رواه يف‬ ‫ك�ت��اب ال��زه��د وال��رق��ائ��ق ‪ .)2965‬فمن يقارن‬ ‫حاله بحال من تع ّر�ض مل�صائب �أ�شدّ‪ ،‬ثم �صرب‬ ‫مما يزيد من القوة يف ال�صرب والتح ّمل‪،‬‬ ‫فهذا ّ‬ ‫فالزوج الذي يقارن بني زوجته وبني غريها‬ ‫يف بع�ض الأم ��ور ��س��وف يعي�ش يف نكد دائ��م‪،‬‬ ‫و� ّأم��ا �إذا تذ ّكر ه��ذه القاعدة‪ ،‬وعلم أ� ّن��ه ب�شر‬ ‫وفيه عيوب والكمال هلل تعاىل‪ ،‬و�أنّ الزوجة‬ ‫التي يقارنها بغريها من الن�ساء يقع زوجها‬ ‫�أي�ضا يف مقارنة من ه��ذا النوع‪ ،‬فال ت�ستق ّر‬ ‫البيوت ب��ذل��ك‪ ،‬واحل��ل يف �أن ي�صرب ك��ل زوج‬ ‫على زوج�ت��ه ويقبلها بعيوبها‪ ،‬وير�ضى مبا‬ ‫ق�سم اهلل له‪ ،‬والزوجة �أي�ضا �إذا ط ّبقت هذه‬ ‫القواعد‪ ،‬واحتكمت لهذه املبادئ‪ ،‬ف�ستحيا يف‬ ‫هناء وترفرف على البيوت �أعالم ال�سعادة‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫�صبـــــــاح جديـــــــــد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫‪11‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫حركة أبريل‬ ‫الهندية‬

‫يف اخلام�س م��ن �شهر أ�ب��ري��ل ع��ام ‪� 2011‬أع�ل��ن أ�ن��اه��ازار‬ ‫النا�شط الهندي والع�سكري ال�سابق �إ�ضرابا عن الطعام ومعه‬ ‫بع�ض �أن�صاره احتجاجا على ا�ست�شراء الف�ساد يف البالد‪.‬‬ ‫�أحدث �إعالنه هزة كبرية يف طول البالد وعر�ضها‪ ،‬لأنه‬ ‫لقي ت�أييدا وا�سعا يف خمتلف قطاعات املجتمع‪ ،‬التي تعاين‬ ‫الأمرين من الف�ساد ال��ذي �أ�صبحت رائحته تزكم الأن��وف‪،‬‬ ‫وت��رددت �أ�صدا�ؤه يف كل بيت تقريبا‪ ،‬باعتبار �أن �أي مواطن‬ ‫ع��ادي مل يعد مب�ق��دوره �أن يق�ضي م�صلحة �إال م��ن خالل‬ ‫ال��ر��ش��وة �أو ال��وا��س�ط��ة‪ .‬ذل��ك غ�ير مظاهر الف�ساد الأخ��رى‬ ‫ال�ت��ي ك�ثر اللغط ح��ول ت��ورط ك�ب��ار امل�سئولني فيها‪ .‬و�إزاء‬ ‫الت�أييد الوا�سع ال��ذي لقيته دعوته ف��إن احلكومة الهندية‬ ‫التي �أ�صيبت بالذعر ا�ضطرت �إىل املوافقة على �سل�سلة من‬ ‫املطالب املتعلقة ب�سن ت�شريعات ملكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وقد �أ�سهم يف ال�ضغط على احلكومة لي�س فقط جتاوب‬ ‫املجتمع ال�سريع مع دعوته‪ ،‬وامنا �أن الرجل �أعاد �إىل الأذهان‬ ‫�صورة الآب��اء امل�ؤ�س�سني ل�شبه القارة الهندية‪ ،‬خ�صو�صا �أنه‬ ‫بدا مت�شبها يف هيئته وحتى نظارته مع املهامتا غاندي‪ ،‬ثم‬ ‫�إن و�سائل الإع�لام القوية �ساندته مبختلف منابرها‪ ،‬التي‬ ‫متثلت يف �أكرث من مائة قناة تليفزيونية‪� ،‬إ�ضافة �إىل �صحف‬

‫ال تعد وال حت�صى ت�صدر مبختلف اللغات يف كل الواليات‪.‬‬ ‫كان من نتيجة هذه احلملة �أن وزير االت�صاالت اعتقل‬ ‫و�سجن على خلفية بيعه ب�شكل غري �شرعي تراخي�ص كلفت‬ ‫الدولة ‪ 40‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ويف �سياقها‪ ،‬أ�ع�ل��ن ج�ن�رال ع�سكرى �أن��ه عر�ضت عليه‬ ‫ر�شوة قدرها ‪ 2.7‬مليون دوالر ل�شراء �شاحنات غري مطابقة‬ ‫للموا�صفات املطلوبة‪.‬‬ ‫وتناف�ست ن�شرات الأخبار يف ف�ضح ممار�سات امل�سئولني‬ ‫الذين ح�صلوا على �شقق كانت خم�ص�صة لأ�سر املحاربني‬ ‫القدامى‪ .‬والذين �شاركوا يف توزيع رخ�ص التعدين بطريقة‬ ‫غ�ير م�شروعة‪ ،‬وغ�يره��م مم��ن ت��ورط��وا يف ��ش��راء الأ��ص��وات‬ ‫ال�برمل��ان�ي��ة �أو يف إ�ب� ��رام ع �ق��ود ال�ب�ن��اء امل�ل�ت��وي��ة لأ� �ص��ل دورة‬ ‫�ألعاب الكومنولث لعام ‪ .2010‬ومل تكن هذه كلها مفاج�آت‪،‬‬ ‫لأن م�ؤ�شرات الف�ساد كانت ظاهرة للعيان‪ ،‬حتى �إن هناك‬ ‫تقديرات معتربة ت�شري �إىل �أن الف�ساد كلف الدولة الهندية‬ ‫منذ اال�ستقالل عام ‪� 1947‬أكرث من ‪ 460‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫حملة مكافحة الف�ساد كانت وم��ا زال��ت إ�ح��دى �شهادات‬ ‫ق��وة املجتمع املدنى ال��ذي ث��ار م�ؤخرا عندما وقعت ظاهرة‬ ‫االغت�صاب والقتل املروعة التي تعر�ضت لها طالبة جامعية‬

‫يف �إحدى احلافالت بنيودلهي خالل �شهر دي�سمرب املا�ضي‪،‬‬ ‫وترتب على ذلك �أن تقدمت ‪� 80‬ألف امر�أة هندية ببالغات‬ ‫قررن فيها تعر�ضهن العتداءات مماثلة‪ .‬الأمر الذي مار�س‬ ‫�ضغطا قويا على احلكومة والربملان‪ ،‬وهو ما انتهى ب�إ�صدار‬ ‫ت�شريعات م�شددة مت التلك ؤ� يف و�ضعها طوال �أربعة عقود‪.‬‬ ‫ق ��وة امل�ج�ت�م��ع امل ��دين يف ال�ه�ن��د �أث � ��ارت ان �ت �ب��اه ت��وم��ا���س‬ ‫فريدمان حمرر �صحيفة نيويورك تاميز ف�أجرى يف �إحدى‬ ‫مقاالته (ن�شرت يف ‪ )2/13‬مقارنة من هذه الزاوية بني الهند‬ ‫وال�صني وم�صر‪ ،‬قال فيها �إن يف الهند جمتمعا مدنيا قويا‬ ‫وحكومة مركزية �ضعيفة‪.‬‬ ‫أ�م ��ا يف ال���ص�ين‪ ،‬ف��احل�ك��وم��ة امل��رك��زي��ة ق��وي��ة واملجتمع‬ ‫�ضعيف‪ ،‬أ�م��ا يف م�صر ف��الأم��ر �أف��دح‪ ،‬لأن احلكومة �ضعيفة‬ ‫واملجتمع �ضعيف‪ .‬و�إذا كان �ضعف احلكومة من الأمور املتفق‬ ‫عليها يف م�صر‪� ،‬إال �أن �ضعف املجتمع امل��دين ي�ستحق منا‬ ‫وقفة‪.‬‬ ‫�صحيح �أننا ال ن�ستطيع �أن نتجاهل �آثار املرحلة ال�سابقة‬ ‫على ال �ث��ورة ال�ت��ي غيبت ال��دمي�ق��راط�ي��ة و أ�م��ات��ت ال�سيا�سة‬ ‫ومت خاللها ت�شويه املجتمع وجتريفه‪� .‬إال �أننا ال ن�ستطيع‬ ‫�أن نتجاهل �أي�ضا ان��دف��اع كثريين �صوب ت�شكيل املنظمات‬

‫واالئتالفات ال�شبابية والأهلية بعد الثورة‪ .‬ولكرثتها ف�إن‬ ‫تلك املنظمات �أ�صبحت تفوق احل�صر (التقديرات تتحدث‬ ‫عن رقم يرتاوح بني ‪ 200‬و‪ 300‬منظمة)‪.‬‬ ‫وامل�لاح �ظ��ة الأ� �س��ا� �س �ي��ة ع�ل��ى ت�ل��ك امل�ن�ظ�م��ات ه��ي أ�ن�ه��ا‬ ‫ان�خ��رط��ت ب��ال�ك��ام��ل يف ال�ع�م��ل ال���س�ي��ا��س��ى‪ ،‬و�أدارت ظهرها‬ ‫لق�ضايا املجتمع احلياتية‪ .‬وب�سبب من ذلك ف�إنها �أ�صبحت‬ ‫ط��رف��ا يف اال�ستقطاب ال��راه��ن‪ ،‬الأم��ر ال��ذي جعلها خ�صما‬ ‫من حيوية املجتمع ولي�ست �إ�ضافة �إل�ي��ه‪� .‬آي��ة ذل��ك �أننا �إذا‬ ‫جتاوزنا عن املنظمات واملجتمعات الن�شطة يف جماالت احلج‬ ‫والعمرة وتلك املعنية برعاية الأيتام واملر�ضى ودفن املوتى‪،‬‬ ‫ف�سوف جند �أن ثمة جماالت وملفات جمتمعية مهمة تعاين‬ ‫من التجاهل وان�صراف املنظمات الأهلية عنها‪ ،‬منها على‬ ‫�سبيل املثال ملفات التحر�ش والف�ساد والع�شوائيات والبطالة‬ ‫و�أطفال ال�شوارع والبلطجة واملزلقانات‪...‬الخ‪ .‬وال تف�سري‬ ‫لذلك �سوى ان منظمات املجتمع املدين عندنا ‪-‬رمبا حلداثة‬ ‫عهدها‪ -‬قدمت املظاهرات والهتافات التي ترتدد �أ�صدا�ؤها‬ ‫يف الف�ضاء‪ ،‬على العمل اجلاد والهادئ ملعاجلة �أوجاع النا�س‪.‬‬ ‫رغم �أن الأول يذهب هباء يف �آخر النهار‪ ،‬والثاين هو ما ينفع‬ ‫النا�س ووحده الذي ميكث يف الأر�ض‪.‬‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫جا�سم ال�شمري ‪ -‬العراق‬

‫كاظم عاي�ش‬

‫قضايا عراقية‬

‫الوكالة بالقبض‪..‬‬

‫ملاذا يتجاهل‬ ‫املالكي ماليني‬ ‫العراقيني؟!‬ ‫مي�ت��از رئي�س احل�ك��وم��ة ال�ع��راق�ي��ة احل��ال�ي��ة ن��وري‬ ‫املالكي ب�أنه �صاحب أ�ك�بر عدد من املنا�صب يف العراق‬ ‫والعامل‪ ،‬فاملالكي حالياً‪ ،‬هو رئي�س كتلة دولة القانون‪،‬‬ ‫وزع�ي��م ح��زب ال��دع��وة الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬ورئ�ي����س وال� ��وزراء‪،‬‬ ‫والقائد العام للقوات امل�سلحة‪ ،‬ووزير الدفاع والداخلية‬ ‫والأم ��ن القومي واال��س�ت�خ�ب��ارات ب��ال��وك��ال��ة‪ ،‬ويف نف�س‬ ‫الوقت ال ي�صدر �أي ق��رار بالعراق (الدميقراطي) �إال‬ ‫عرب ه��ذا الرجل‪ ،‬ال��ذي �صار يف دنيا ال�سيا�سة م�شكلة‬ ‫العراق الأوىل‪.‬‬ ‫ومنذ �أكرث من (‪ )70‬يوماً‪ ،‬واملتظاهرون العراقيون‬ ‫يف �ست حمافظات عراقية‪ ،‬بينها ن�صف العا�صمة بغداد‪،‬‬ ‫ي��رددون هتاف‪« :‬ال�شعب يريد ا�سقاط النظام»‪ ،‬وهو‪-‬‬ ‫�أي املالكي‪ -‬باملقابل ا�ستخف باملتظاهرين‪ ،‬وو�صفهم‬ ‫ب ��أو� �ص��اف خم�ج�ل��ة‪ ،‬وم�ن�ه��ا أ�ن �ه��م ف�ق��اع��ة‪ ،‬و�إره��اب �ي��ون‪،‬‬ ‫وق�ط��اع ط��رق وغ�يره��ا م��ن النعوت الباطلة‪ ،‬والأده��ى‬ ‫والأم��ر جتاهله املتعمد ملطالبهم امل�شروعة‪ ،‬واملتعلقة‬ ‫بكرامة الإن�سان‪ ،‬وحقه بالعي�ش الرغيد كبقية �شعوب‬ ‫املنطقة‪ ،‬وك�أنهم يعي�شون على كوكب �آخر!‬ ‫وال���س��ؤال ال��ذي ي��ردده الكثري من املتابعني‪ :‬ملاذا‬ ‫تتجاهل حكومة املالكي مطالب ماليني املتظاهرين؟!‬ ‫بداية‪ ،‬ال �أعتقد �أن الإجابة عن هذا ال�س�ؤال ب�سيطة‬ ‫ومي�سرة؛ لأن امل�شهد العراقي احلايل مركب ومعقد‪،‬‬ ‫وبالتايل االجابات �ستكون ع�سرية‪ ،‬ورمبا غري وا�ضحة‬ ‫يف بع�ض الأحيان‪.‬‬ ‫ويف حم��اول��ة ال ��رد ع�ل��ى ه��ذا ال�ت���س��ا�ؤل‪ ،‬مي�ك��ن �أن‬ ‫ن�سجل بع�ض االحتماالت‪ ،‬ومنها‪:‬‬ ‫‪ .1‬م��ن أ�ه��م الأ��س�ب��اب التي تدفع املالكي و�أع��وان��ه‬ ‫ل �ت �ج��اه��ل م �ط��ال��ب اجل �م��اه�ي�ر‪ ،‬ه ��و ت��وه �م �ه��م ب� أ�ن�ه��م‬ ‫مي�ت�ل�ك��ون امل ��ال وال���س�ل�ط��ة‪ ،‬وه ��ذا ل �ع �م��ري‪ ،‬م��ن أ�ك�ب�ر‬ ‫الأوه��ام التي ع�شع�شت بر�أ�س احلكومة و�أتباعها؛ لأن‬ ‫املال وال�سلطة انهارتا �أمام االرادة ال�شعبية يف بلدان هي‬ ‫�أعتى‪ ،‬و�أقوى من املالكي وميلي�شياته‪ ،‬والدالئل احلية‬ ‫�شاخ�صة �أمامنا يف ليبيا وم�صر وغريهما!‬ ‫‪ .2‬رمب��ا يعتقد امل��ال �ك��ي‪� ،‬أو ُق��دم��ت ل��ه الن�صائح‬ ‫ب�ت�ج��اه��ل ه ��ذه احل �� �ش��ود؛ لعلها ت �� �س ��أم ومت ��ل؛ ب�سبب‬ ‫ب��رد ال�شتاء القار�ص‪ ،‬وانقطاع م�صادر ال��رزق؛ ب�سبب‬ ‫تفرغهم ال�ت��ام للم�شاركة باالعت�صامات املفتوحة يف‬ ‫االنبار واملو�صل و�صالح الدين‪.‬‬ ‫وهذه احل�سابات‪� ،‬أو ال�سيا�سات خاطئة‪ ،‬والتعويل‬ ‫عليها ن��وع من العبث؛ حيث �إن الأي��ام �أثبتت �أن هذه‬ ‫ال�ف��ر��ض�ي��ات �أُج�ه���ض��ت ب��ال �ك��رم ال�ع���ش��ائ��ري ال �ع��راق��ي‪،‬‬ ‫والتالحم النادر بني العراقيني‪ ،‬وت�سابقهم يف ميادين‬ ‫العز وال�شرف خلدمة بع�ضهم البع�ض‪.‬‬ ‫‪ .3‬م��راه �ن��ة امل��ال �ك��ي ول�ع�ب��ه ع�ل��ى وت ��ر الطائفية‬ ‫احل�سا�س والدقيق يف العراق املتعدد الأع��راق والأديان‬ ‫وال �ط ��وائ ��ف‪ ،‬و�أراد امل��ال �ك��ي وزم ��رت ��ه ت�ه�ي�ي��ج ال �� �ش��ارع‬ ‫«ال�شيعي»؛ وا�صفني املظاهرات ب�أنها «�سنية»‪ ،‬ومناه�ضة‬ ‫«لل�شيعة» على اعتبار �أن «املالكي ميثل ه��ذه الطائفة‬ ‫املهمة من طوائف ال�شعب العراقي»!‬ ‫وهذه ال�سيا�سة– �أي�ضاً‪ -‬ال ميكن التعويل عليها؛‬ ‫لأن �شيعة ال�ع��راق الأ��ص�لاء يعرفون قبل غريهم‪� ،‬أن‬ ‫�إخوانهم من ال�سنة بعيدون كل البعد عن هذا الثوب‬ ‫املمزق (ثوب الطائفية)‪ ،‬و أ�ك�بر دليل على هذا الكالم‬ ‫هو م�شاركة بع�ض ممثلي املدر�سة اخلال�صية‪ ،‬وبع�ض‬ ‫وجهاء و�شيوخ ع�شائر اجلنوب لإخوانهم يف اعت�صامات‬ ‫الرمادي و�صالح الدين واملو�صل‪ ،‬وهذا ي�ؤكد اللحمة‬ ‫احلقيقية بني مكونات ال�شعب العراقي!‬ ‫حكومة املالكي تعاين �أزمة �سيا�سية حقيقية جعلتها‬ ‫ال تعرف كيف تتعامل مع الواقع‪ ،‬وقبل �أيام‪ ،‬وبد ًال من‬ ‫�أن يتوجه املالكي �إىل �إحدى حمافظات االعت�صام جنده‬ ‫يزور مدينة الب�صرة يف �أق�صى اجلنوب‪ ،‬يف زيارة و�صفت‬ ‫ب�أنها لأغرا�ض انتخابية‪ ،‬و�إال كان الأوىل به‪� -‬إن كان‬ ‫يدعي �أنه «زعيم لكل املواطنني»‪� -‬أن يتوجه على الأقل‬ ‫للقاء �أع�ضاء جمال�س احلكم يف املحافظات الثائرة؛‬ ‫للداللة على �أنه «قائد وطني»‪� ،‬إال �أن التجربة �أثبتت‬ ‫�أن هذا الرجل هو من منابع الطائفية يف العراق‪ ،‬وهو‬ ‫يفعل عك�س ما يقول‪ ،‬وال�سيا�سية ال�سليمة هي �أق��وال‬ ‫و�أفعال تنتج ما يخدم الوطن واملواطن‪.‬‬ ‫مواكب املتظاهرين يف العراق �سائرة نحو حتقيق‬ ‫أ�ه��داف�ه��ا ال�شرعية ��س��واء ر�ضي امل��ال�ك��ي‪� ،‬أم مل ير�ض‪،‬‬ ‫و�أ�ساليبه الفا�شلة املغطاة باالتهامات الباطلة والتجاهل‬ ‫والتمييع والوعود الفارغة‪ ،‬كل هذه ال�سيا�سات �ستزيد‬ ‫من �إ�صرار املتظاهرين على �أهدافهم النبيلة‪� ،‬أما التعذر‬ ‫ب��أن بع�ض هذه املطالب غري د�ستورية‪ ،‬فال �أعتقد �أن‬ ‫الد�ستور الذي كتبه املحتل الأمريكي مقد�س �إىل هذا‬ ‫احل��د! و�أظ��ن �أن الأي��ام القادمة حبلى بالأحداث التي‬ ‫ال ميكن التنب�ؤ بها بدقة‪ ،‬يف ح��ال ا�ستمرت احلكومة‬ ‫و�أتباعها بتجاهل مطالب املتظاهرين!‬ ‫خال�صة ال�ق��ول �إن ه��ذه احل�ك��وم��ة أ�ث�ب�ت��ت ف�شلها‬ ‫ال�ساطع يف �إدارة الأزم� ��ات ب��ال�ب�لاد‪ ،‬وه��ذا م��ا ن��راه يف‬ ‫ال�شارع العراقي اليوم‪.‬‬ ‫وال أ�ع�ت�ق��د �أن احل �ك��وم��ات ال �ت��ي ت�ت�ج��اه��ل ن�صف‬ ‫�شعبها جديرة باال�ستمرار يف احلكم‪ ،‬وهذا ما ينطبق‬ ‫متاماً على حكومة املالكي الطائفية‪.‬‬ ‫‪Jasemj1967@yahoo.com‬‬

‫إعادة البناء‬ ‫واألسئلة‬ ‫الصعبة‬

‫عندما يتوكل املحامون عن النا�س‬ ‫يف ق�ضايا مطالبات مالية نتيجتها دفع‬ ‫مبلغ للموكل‪ ،‬ف��إن�ه��م ي�ضعون ن�صاً يف‬ ‫الوكالة يتيح لهم قب�ض املبلغ املحكوم‬ ‫به‪.‬‬ ‫وع� �ن ��د �� �ص ��دور احل� �ك ��م ب��ال��دع��وى‬ ‫وتنفيذه لدى دائرة التنفيذ‪ ،‬ف�إن ال�شيك‬ ‫الذي ت�صدره دائرة التنفيذ يكون مكتوباً‬ ‫ب��ا��س��م امل��وك��ل م��ع �إ� �ض��اف��ة ع �ب��ارة وكيله‬ ‫بالقب�ض املحامي‪ /‬الفالين‪..‬‬ ‫وقد درجت البنوك منذ �أربعني �سنة‬ ‫و�أك�ثر على قبول هذا ال�شيك وقيده يف‬ ‫ح�ساب املحامي‪.‬‬ ‫ويف املدة الأخرية خرج �أحد البنوك‬ ‫ب��اج �ت �ه��اد مب��وج��ب ف �ت��وى �� �ص ��ادرة عن‬ ‫م�ست�شاره القانوين ‪-‬ب�أن ال�شيك املذكور‬ ‫ب��ه‪ -‬وكيله بالقب�ض‪ /‬املحامي الفالين‬ ‫ال يجوز و�ضعه يف ح�ساب املحامي و�أن‬‫للمحامي فقط �صرفه نقداً من البنك‬

‫املعني‪..‬‬ ‫وه��ذا االجتهاد بحد ذات��ه يتناق�ض‬ ‫مع بع�ضه‪.‬‬ ‫�إذ م��ا دام م��ن ح��ق امل�ح��ام��ي قب�ض‬ ‫املبلغ ن�ق��داً م��ن البنك املعني ف�ل�م��اذا ال‬ ‫يكون من حقه �أي�ضاً و�ضعه يف ح�سابه؟‬ ‫وما الفرق بني احلالتني؟‬ ‫ولكن �ضعف اخلربة القانونية لدى‬ ‫بع�ض امل�ست�شارين ال�ق��ان��ون�ي�ين ال��ذي��ن‬ ‫ع �ي �ن��وا �أخ �ي ��راً يف ال ��دوائ ��ر احل�ك��وم�ي��ة‬ ‫والبنوك ‪�-‬أدت اىل م�شاكل كثرية ما زلنا‬ ‫نعاين منها‪ ،‬ومنها هذه امل�شكلة‪..‬‬ ‫�إذ �إن الوكالة بالقب�ض ح�سب الفقه‬ ‫تعني حق املحامي يف �صرف املبلغ نقداً‪،‬‬ ‫كما تتيح ل��ه و�ضعه يف ح�سابه‪ .‬و�أ��ش�ير‬ ‫بهذه املنا�سبة مل��ا ورد يف جملة الأح�ك��ام‬ ‫العدلية ‪-‬لر�ستم باز‪� -‬صفحة ‪ 833‬املادة‬ ‫‪ ،152‬حيث ورد ما يلي‪:‬‬ ‫«الوكالة بالقب�ض ال ت�ستلزم الوكالة‬

‫باخل�صومة‪ ..‬وهل املراد بالقب�ض قب�ض‬ ‫الدين �أو قب�ض العني �أو كالهما الظاهر‬ ‫دليل الإطالق»‪.‬‬ ‫ومعنى ذل��ك �أن ال��وك��ال��ة بالقب�ض‬ ‫تعني قب�ض ال��دي��ن وال�ع�ين ‪-‬وه��و يعني‬ ‫�أي���ض�اً �أن ال��وك��ال��ة بالقب�ض ت�شمل حق‬ ‫الوكيل يف القب�ض لأن الأ�صيل كالوكيل‬ ‫مبوجب املادة ‪ 833‬من القانون املدين‪.‬‬ ‫ك�م��ا ورد يف ك�ت��اب ال �ت �ج��ارة ال�بري��ة‬ ‫للدكتور رزق اهلل الأنطاكي �صفحة ‪538‬‬ ‫ق��ول��ه‪�« :‬إذا ك��ان التظهري حمتوياً على‬ ‫عبارة القيمة لال�ستيفاء �أو للقب�ض �أو‬ ‫للوكالة �أو غري ذلك من العبارات التي‬ ‫ت�ف�ي��د ال�ت��وك�ي��ل ال�ب���س�ي��ط‪ ،‬ي�ح��ق حلامل‬ ‫ال �� �س �ن��د �أن ي���س�ت�ع�م��ل ج �م �ي��ع احل �ق��وق‬ ‫ال�ن��ا��ش�ئ��ة ع �ن��ه‪ ،‬ول �ك �ن��ه ال ي���س�ت�ط�ي��ع �أن‬ ‫يظهره �إال على �سبيل التوكيل»‪.‬‬ ‫وه� ��ذا ال �ك�ل�ام وا� �ض��ح و� �ص��ري��ح �أن‬ ‫الوكالة بالقب�ض جتيز ا�ستعمال جميع‬

‫احلقوق‪ ،‬ومنها و�ضع ال�شيك يف احل�ساب‬ ‫للوكيل بالقب�ض؛ لأنها حق من احلقوق‬ ‫النا�شئة عن الوكالة‪.‬‬ ‫م��ن ك��ل ذل��ك ن��رى �أن اج�ت�ه��اد �أح��د‬ ‫م�ست�شاري البنوك القانونيني �أن الوكالة‬ ‫بالقب�ض ال تتيح حلامل ال�شيك املفو�ض‬ ‫بالقب�ض و��ض��ع ه��ذا ال�شيك يف ح�سابه‬ ‫ه��و اج�ت�ه��اد غ�ير ق��ائ��م ع�ل��ى �أ��س��ا���س من‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫ون��رج��و �أن ي�ك��ون يف ه��ذه ال��درا��س��ة‬ ‫جما ًال للرجوع عن هذا االجتهاد‪.‬‬

‫م‪ .‬غيث هاين الق�ضاة‬

‫نفايات أمانة عمان!‬ ‫م��ن امل �ع �ي��ب �أن حت ��ذو أ�م ��ان ��ة ع�م��ان‬ ‫حذو احلكومات املتعاقبة وذلك بتح�صيل‬ ‫االم ��وال وال��دي��ون املرتتبة عليها نتيجة‬ ‫ال�ل���ص��و��ص�ي��ة وال �ف �� �س��اد امل�ت�راك ��م و� �س��وء‬ ‫التخطيط وال�ت��دب�ير م��ن جيب امل��واط��ن‬ ‫ال��ذي ال ميتلك �إال �أن ي��دف��ع م��ا يتحقق‬ ‫عليه من �ضرائب ور�سوم خمتلفة‪ُ ،‬تبدع‬ ‫ال��دول��ة يف ف��ر��ض�ه��ا ويف ت���س�م�ي�ت�ه��ا‪ ،‬وق��د‬ ‫أ���ص�ب��ح ح��ال�ن��ا ح��ال الأردن� �ي�ي�ن يف �أواخ ��ر‬ ‫احل �ك��م ال�ع�ث�م��اين ح�ي��ث ف��ر��ض��ت ال��دول��ة‬ ‫حينها �ضرائب ور�سوما ب�أ�سماء خمتلفة‬ ‫لتغطية ع�ج��زه��ا وتخلفها‪ ،‬منها مثال‬ ‫�ضريبة التمتع و�ضريبة �أمالك و�ضريبة‬ ‫(ع��ر� �ض �ح��ال) وغ�ي�ره ��ا م ��ن ال �� �ض��رائ��ب‬ ‫املُجحفة التي تذهب اىل جيوب بع�ض من‬ ‫يتمتع على ح�سابنا‪.‬‬ ‫فر�ضتْ �أم��ان��ة عمان يف ب��داي��ة العام‬ ‫احل � ��ايل ر� �س��وم��ا ا� �ض��اف �ي��ة ج ��ائ ��رة وق��د‬ ‫�أ�سمتها (اي ��رادات مكب النفايات)‪ ،‬حيث‬

‫و�صلت القيمة اىل (‪ )300‬دينار يف بع�ض‬ ‫املهن‪ ،‬وعندما اعرت�ض النا�س على فر�ض‬ ‫هذه املبالغ اجلائرة‪ ،‬وبهذه القيم املرتفعة‬ ‫دف�ع��ة واح ��دة‪� ،‬أدرك ��ت �أم��ان��ة ع�م��ان حجم‬ ‫امل��أزق الذي وقعت فيه‪ ،‬ف�أ�صدرت تعميما‬ ‫يُفيد با�ستطاعة �أي �شخ�ص االع�ترا���ض‬ ‫ع�ل��ى مبلغ ال�ن�ف��اي��ات‪ ،‬ول�لا��س��ف ال ُتقيم‬ ‫أ�م��ان��ة ع�م��ان وزن��ا وقيمة ل��وق��ت امل��واط��ن‬ ‫أ�ي �� �ض��ا ح �ي��ث مت ك �ت��اب��ة ال �ع �ب��ارة ال�ت��ال�ي��ة‬ ‫يف ك��اف��ة ال ��دوائ ��ر(االخ ��وة امل��راج �ع�ي�ن‪..‬‬ ‫االعرتا�ض على مطالبات النفايات يكون‬ ‫يف مبنى االمانة الرئي�سي ر�أ�س العني لدى‬ ‫دائ ��رة ال��درا� �س��ات والتخطيط البيئي!)‬ ‫يعني يجب على كل �شخ�ص يريد ترخي�ص‬ ‫مهنته وبعد انتظاره على ال��دور واج��راء‬ ‫كافة املعامالت يف �أي منطقة تابعة المانة‬ ‫ع �م��ان‪ ،‬وب �ع��د تق�ضية ُق��راب��ة ال���س��اع��ة يف‬ ‫املنطقة عليه الذهاب اىل (ر أ����س العني)‪،‬‬ ‫وت � �ق ��دمي اع�ت��را�� ��ض ه� �ن ��اك ل�ت�خ�ف�ي����ض‬

‫املبلغ اىل الن�صف ثم ال�ع��ودة م��رة �أخ��رى‬ ‫الج � ��راء ال�ترخ �ي ����ص‪ ،‬وب��ال �ط �ب��ع ُي�ف���ض��ل‬ ‫الكثري من النا�س دفع املبلغ بدون تقدمي‬ ‫االعرتا�ض لتوفري الوقت واجلهد‪ ،‬وعند‬ ‫توجيه ��س��ؤايل اىل مدير ترخي�ص املهن‬ ‫يف تلك املنطقة و�س�ؤايل له حتديدًا‪ :‬ملاذا‬ ‫جتعلون النا�س يذهبون اىل ر أ����س العني‬ ‫لالعرتا�ض وال جتعلون هذا االعرتا�ض‬ ‫هنا لديكم يف املنطقة م��ا دم�ت��م تتبعون‬ ‫لأم��ان��ة ع�م��ان؟ مل��اذا الرغبة ال�شديدة يف‬ ‫(م��رم�ط��ة) الب�شر و(�شحططة) النا�س‪،‬‬ ‫ف�أجاب �أن الأم��ر لي�س يف يده وقد اقرتح‬ ‫هذا االقرتاح ولكنهم مل ي�ستجيبوا له!‬ ‫ال�غ��ري��ب يف االم ��ر ه��و ع�ن��دم��ا تنظر‬ ‫اىل الرخ�صة الورقية ال�صادرة من �أمانة‬ ‫بعد ان تقوم بالدفع‪ ،‬و ُتراجع البنود كاملة‬ ‫جتد فيها ذك ًرا لر�سوم رخ�ص املهن‪ ،‬ور�سوم‬ ‫جمع النفايات‪ ،‬ور�سوم اللوحة االعالنية‪،‬‬ ‫ور�سوم احلرف وال�صناعات‪ ،‬ولي�س هنالك‬

‫ذك��ر يف الرخ�صة على االط�ل�اق للر�سوم‬ ‫اال�ضافية التي دُفعت �أ�صال مبوجب و�صل‬ ‫منف�صل (ر�سوم اي��رادات مكب النفايات)‪،‬‬ ‫وع �ن��دم��ا مت ال �� �س ��ؤال ع��ن ذل ��ك ت�ب�ين �أن‬ ‫ه��ذا م��ن �سيا�سة أ�م��ان��ة عمان يف تف�صيل‬ ‫الو�صوالت!‬ ‫جميع الذين ذهبوا واعرت�ضوا على‬ ‫هذه الر�سوم اجلديدة مت تخفي�ضها اىل‬ ‫اك�ث�ر م��ن ال�ن���ص��ف‪ ،‬ومت �شطب بع�ضها!‬ ‫يحق لنا �أن نت�ساءل مل��اذا تت�صرف �أمانة‬ ‫ع �م��ان ب �ه��ذه ال�ط��ري�ق��ة ال�غ��ري�ب��ة؟ وب�ه��ذا‬ ‫ال�ت�خ�ب��ط‪ ،‬وال ُت�ق�ي��م وزن ��ا ل��وق��ت ال�ن��ا���س‬ ‫و�أموالهم؟‬ ‫‪ghaith@azure-pools.com‬‬

‫عبدالرحمن الدويري‬

‫البلطجة ليست خيار ًا حكيم ًا!‬ ‫احل� � � � ��راك الأردين الإ� � �ص �ل�اح� ��ي‬ ‫ح ��راك ف��اع��ل و� �ض��اغ��ط‪ ،‬وال م�ع�ن��ى لكل‬ ‫حماوالت ت�سفيهه �أو التقليل من قيمته‪،‬‬ ‫فا�ستمراريته وا��س�ت�ع��داده ل��دخ��ول عامه‬ ‫الثالث‪ ،‬بذات امل�ستوى ولنقل بذات الرتابة‬ ‫والروتني‪ ،‬دليل قوة ال دليل �ضعف‪ ،‬ودليل‬ ‫وعي بامل�صلحة الوطنية‪ ،‬يقوم على مبد�أ‬ ‫ط ��ول ال�ن�ف����س‪ ،‬وال �� �ص�بر اجل�م�ي��ل ال��ذي‬ ‫يُج ّنب الأردن خماطر االنزالق‪.‬‬ ‫مل يكن مب�ستطاع ال��ذي��ن اجتهدوا‬ ‫يف ت�سويق ظ��اه��رة ال ��والء واالن �ت �م��اء �أن‬ ‫ي�ك��ون��وا مقنعني وال منطقيني‪ ،‬مقارنة‬ ‫مع الإ�صالحيني‪ ،‬لعدة اعتبارات منها‪:‬‬ ‫�أنهم مل ميلكوا القدرة على اال�ستمرارية‪،‬‬ ‫و َي �ظ �ه��رون يف وم���ض��ات زم�ن�ي��ة متباعدة‬ ‫امل� ��� �س ��اف ��ة‪ ،‬ك� �م ��ا �أن � �ه� ��م مل ي �ن �ج �ح��وا يف‬ ‫احل�شد لفعاليتهم؛ �إذ ال ي��زي��دون على‬ ‫ب���ض��ع ع �� �ش��رات يف �أح �� �س��ن الأح� � ��وال‪ ،‬وال‬ ‫ميلكون ر�ؤي��ة وال برناجما غري مناكفة‬ ‫الإ��ص�لاح�ي�ين والتنغي�ص عليهم‪ ،‬وه��م‬ ‫امل� � �ب � ��ادرون دائ� �م ��ا ب� ��الإ� � �س� ��اءة ال�ل�ف�ظ�ي��ة‬ ‫وال�ف�ع�ل�ي��ة‪ ،‬ومل ي �ت �ج��اوز الإ� �ص�لاح �ي��ون‬ ‫ح��دود ر ِّد الفعل على م��ا َي�ب��در م��ن هذه‬ ‫الفئة من جتاوزات‪.‬‬ ‫الأخ � �ط� ��ر م ��ن ذل � ��ك‪� ،‬أن � ��ه ال ت �ب��دو‬ ‫امل�ؤ�س�سة الأمنية مو�ضوعية وال حيادية يف‬ ‫هذا ال�ش�أن‪ ،‬والدالئل املادية واملعنوية على‬ ‫ذل��ك ال ي�صعب اكت�شافها‪� ،‬أو حتديدها‬ ‫والتدليل عليها بال�صوت وال�صورة‪.‬‬ ‫ل��و ك ��ان ل �ل��والء ت �ي��ار ح�ق�ي�ق��ي ل�ك��ان‬ ‫الأوىل به �أن يكون له ميادينه و�ساحاته‬ ‫امل �غ��اي��رة‪ ،‬وب��رن��اجم��ه ورم � ��وزه‪� ،‬إذاً لكان‬ ‫وج� ��ودُه إ�ث� ��راء للفعل ال�شعبي الأردين‪،‬‬

‫وعنوا َن �صح ٍة ون�ضج �سيا�سي وجمتمعي‪،‬‬ ‫لكن ظهوره بهذه ال�صورة‪ ،‬يف وحمطات‬ ‫معينة‪ ،‬ب�ه��دف ا�ستفزاز ال�ط��رف الآخ��ر‪،‬‬ ‫�أو االع �ت��داء عليه ب��اع��ث على التوج�س‪،‬‬ ‫وم�ؤ�شر على وجود مَن ال يريد خريا بهذا‬ ‫البلد‪ ،‬ويدفع بقوة باجتاه اخلطوة غري‬ ‫املح�سوبة‪.‬‬ ‫املقارنة بني الطرفني غري ممكنة‪،‬‬ ‫فالوجوه الإ�صالحية عريقة ومعروفة‬ ‫ال �ت��اري��خ‪ ،‬وه ��ي رم ��وز وط�ن�ي��ة و�سيا�سية‬ ‫وازن��ة‪ ،‬وعالية الت�أهيل العلمي والفكري‬ ‫وال �ت �ن �ظ �ي �م��ي‪ ،‬وه � ��ي رم� � ��وز جم�ت�م�ع�ي��ة‬ ‫تت�صدر املجال�س �إ�ضافة لقيادتها لل�شارع‪،‬‬ ‫بينما جن��د �أن ه��ذا ال�سمة م�ف�ق��ودة عن‬ ‫ال�ط��رف الآخ ��ر‪ ،‬ف��أن��ت ال ت��رى ع�ن��ده �إال‬ ‫�أنفرا من ال ُق ّ�صر‪� ،‬أو امله ّم�شني‪ ،‬مَعرويف‬ ‫امل�ستوى وال�سرية الذاتية يف مناطقهم‪،‬‬ ‫يظهرون فج�أة لهدف حمدد ثم يغيبون‬ ‫كما ظ�ه��روا‪ ،‬يدافعون ع��ن رم��وز النظام‬ ‫امل�ستهدفة حراك ًّيا‪.‬‬ ‫ال�ف���ش��ل ال���س�ي��ا��س��ي ال ��ذي ُم � ِن �ي��ت به‬ ‫م�ؤ�س�سة احلكم‪ ،‬على مدار عامني‪ ،‬ممثال‬ ‫بعجزها ع��ن ت�ق��دمي م��ا يقنع ال�ن��ا���س‪� ،‬أو‬ ‫يطمئن النا�شطني �إىل توجهاتها نحو‬ ‫الإ� � �ص �ل��اح‪ ،‬وب �ت �م �ح��وره��ا ح� ��ول ال � ��ذات‪،‬‬ ‫ومت�سكها بنف�س الأو�ضاع‪ ،‬وتقدميها لذات‬ ‫ال��وج��وه ال�ت��ي انتف�ض النا�س يف وجهها‪،‬‬ ‫وان ��زالق �ه ��ا ب ��اجت ��اه امل �ك��اب��رة والإ� � �ص ��رار‬ ‫على وج�ه��ة ن�ظ��ره��ا‪ ،‬م�ستخف ًة باملطالب‬ ‫ال���ش�ع�ب�ي��ة‪ ،‬وت�ت��وي�ج�ه��ا ل�برن��ام��ج ف�شلها‬ ‫بالربملان الفارغ من كل �شيء‪� ،‬إال من كونه‬ ‫دليال على �شلل النظام ال�سيا�سي يف الدولة‬ ‫وعُقمه كل ذلك ي�ضع م�ؤ�س�سة احلكم �أمام‬

‫م��أزق التعامل مع احل��راك املعار�ض عاما‬ ‫�إ��ض��اف�ي��ا‪ ،‬ب ��د�أت ب ��وادر ان�ط�لاق��ه وبنف�س‬ ‫ال�ق��وة‪ ،‬وليتخزل موقف لنظام بالعبارة‬ ‫القائلة‪« :‬ك�أنك يا �أب��و زيد ما غزيت»‪� ،‬أو‬ ‫«تيتي تيتي مثل ما رحتِ جيتي»‪.‬‬ ‫ه�ن��ا ن�ت���س��اءل‪ :‬ه��ل اخل �ي��ار ال��وح�ي��د‬ ‫�أم��ام م�ؤ�س�سة احلكم‪ ،‬هو الذهاب لإحياء‬ ‫م�شروع البلطجة؟! وه��ل ب��د�أ ذل��ك فعال‬ ‫يف �إربد بجمعة ‪2013/2/22‬م؟؟ باعتبارها‬ ‫منوذجا للحراك الناجح امل�ستمر‪ ،‬بهدف‬ ‫حماولة تفكيكه و�إنهائه؟ وهل ت�ستطيع‬ ‫ج�ي��وب ال�ف���س��اد �أن ت�غ��ذي ه��ذا ال�ظ��اه��رة‬ ‫وتزيدها حجما؟! وه��ل يف برناجمها �أن‬ ‫جتعل منها ظاهرة م�ستمرة مرافقة لكل‬ ‫فعل �إ��ص�لاح��ي للطرف الآخ ��ر‪ ،‬وبنف�س‬ ‫امليدان؟ وهل أُ�غلقت يف وجه احلكومة كل‬ ‫املخارج �إال هذا املخرج؟‬ ‫�إن ال� ��ذه� ��اب ل� �ه ��ذا اخل� �ي ��ار � �ض��رب‬ ‫م��ن اجل �ن��ون‪ ،‬و��ش�ك��ل م��ن �أ��ش�ك��ال ان�ع��دام‬ ‫امل �� �س ��ؤول��ة‪ ،‬و��ض�م��ور يف احل ����س ال��وط�ن��ي‪،‬‬ ‫وجم ��ازف ��ة ب� ��أم ��ن ال ��وط ��ن وم���س�ت�ق�ب�ل��ه‪،‬‬ ‫وت �ك ��رار حل �ل��ول جُ � ّرب ��ت يف دول اجل ��وار‬ ‫وف���ش�ل��ت‪ ،‬وج � � ّرت ك��ل ذل ��ك ال��دم��ار على‬ ‫جمتمعاتها‪ ،‬وك��ان اخلا�سر فيها بامتياز‬ ‫ن �ظ��ام �ه��ا ال �� �س �ي��ا� �س��ي امل �ح �ك��وم ل�ل�ف���س��اد‪،‬‬ ‫واحلامي للفا�سدين‪.‬‬ ‫على امل�س�ؤولني يف كل امل�ستويات �أن‬ ‫يعلموا �أن ا�ستحقاق التغيري بات حقيقة ال‬ ‫ميكن جتاوزها‪ ،‬ومطلبا �شعبيا جاء حتت‬ ‫�ضغط احلقيقة واحل��ق‪ ،‬ال ميكن خداعه‬ ‫�أو االلتفاف عليه‪� ،‬أو �إره��اب��ه وتخويفه؛‬ ‫لأن ذلك يف �ضوء امل�شهد العربي املجاور‬ ‫�إغراق يف الوهم وركون للت ّمني‪.‬‬

‫كما �أن توارى نظام احلكم‪ ،‬واختبائه‬ ‫وراء ظ ��اه ��رة ال �ب �ل �ط �ج��ة‪ ،‬ب� ��دل ت �ق��دمي‬ ‫احل �ل��ول‪ ،‬وال �ع �م��ل ع�ل��ى اح �ت��واء ال��وق��ف‪،‬‬ ‫ي�ؤ�شر على عمق الأزمة‪ ،‬وغياب الرغبة يف‬ ‫�إخ��راج الوطن من �أزمته‪ ،‬والدفع باجتاه‬ ‫ان �ف�ل�ات �أم� �ن ��ي‪ ،‬وان �� �ش �ق��اق��ات جمتمعية‬ ‫على �أ�سا�س الع�شرية واملنطقة‪ ،‬ويف هذا‬ ‫م��ن امل�خ��اط��ر م��ا ف�ي��ه‪ ،‬وال ميكن التكهن‬ ‫مب�آالته وخواتيمه‪.‬‬ ‫حماية امل�سريات وت�أمينها م�س�ؤولية‬ ‫د�ستورية‪ ،‬وم�صلحة وطنية‪ ،‬لي�س يف �إربد‬ ‫وحدها‪ ،‬بل يف كل اململكة‪ ،‬واحل�شد امل�ضاد‬ ‫للفعل الإ�صالحي ال�شعبي‪ ،‬وا�صطناعه‬ ‫ودع �م��ه و�إق � � ��راره ع �ل��ى امل �خ��ال �ف��ات ال�ت��ي‬ ‫ي��رت �ك �ب �ه��ا‪ ،‬م �� �س ��ؤول �ي��ة ج �ن��ائ �ي��ة يتحمل‬ ‫م�س�ؤوليتها املتورطون فيها‪ ،‬واملتواطئون‬ ‫م�ع�ه��م م��ن الأج �ه ��زة الأم �ن �ي��ة املختلفة‪،‬‬ ‫لأن� �ه ��م خم��ال �ف�ين ب��ذل��ك روح ال �ق��ان��ون‬ ‫و�شرف املهمة‪.‬‬ ‫العقل هو املطلوب‪ ،‬ال طي�شة اجلهل‪،‬‬ ‫ونزوة الغفلة‪ ،‬ومغامرة الأهوج من قوى‬ ‫ال �ف �� �س��اد‪ ،‬ي�ظ��ن �أن �ه��ا م�ع��رك�ت��ه الأخ�ي��رة‪،‬‬ ‫فيلقي بكل �أوراقه‪ ،‬يريد �أن يحرق البلد‪،‬‬ ‫�أو ت�س َتت ِّب له ال�ساحة‪ ،‬لينفرد بها �شوطا‬ ‫جديدا من التجريف والتخريب!‬

‫‪a_dooory@yahoo.com‬‬

‫�إع ��ادة ب�ن��اء الأردن على أ���س����س متينة ور�ؤي ��ة وا�ضحة‬ ‫من�سجمة مع و�ضعة الداخلي واالقليمي والدويل هي املهمة‬ ‫التي مل يت�صد لها �أح��د بجدية وو��ض��وح وك�ف��اءة حتى هذه‬ ‫اللحظة‪.���‬ ‫الأ� �س��ا���س ال� ��ذي ت�ب�ن��ى ع�ل�ي��ه امل�ج�ت�م�ع��ات ه��و فل�سفة‬ ‫املجتمع‪ ،‬وهناك �شبه �إجماع على �أن��ه مل ي�ستطع �أح��د حتى‬ ‫هذه اللحظة �صياغة فل�سفة للمجتمع االردين‪ ،‬بحيث تكون‬ ‫وا�ضحة وه��ادي��ة وموجهة لكل �أف ��راده ومكوناته ال�سكانية‬ ‫واملجتمعية‪ ،‬حاول البع�ض �أن ي�صوغ فل�سفة للرتبية‪ ،‬وهي‬ ‫اجل��ان��ب امل�ه��م لرتجمة فل�سفة املجتمع‪ ،‬ولكنها مل حتظ‬ ‫باالهتمام‪ ،‬ومت االنقالب عليها الحقا‪ ،‬وعلى ح�سابها متدد‬ ‫مفهوم القطرية واالقليمية واالنتماءات ال�ضيقة واجلهوية‬ ‫و�ضاعت البو�صلة ودخلنا يف التيه‪ ،‬وال نزال ن�ضرب فيه على‬ ‫غري هدى‪.‬‬ ‫نحن جمتمع اردين عربي م�سلم‪ ،‬وج��زء من املجتمع‬ ‫ال��دويل‪ ،‬ولكن من ير�سم هذه اللوحة بخطوطها املت�شابكة‬ ‫و�أولوياتها التائهة‪ ،‬بعيدا عن الت�أثر بالعوامل ال�سلبية التي‬ ‫ت�شوه امل�شهد وتثري اخل�لاف��ات وت�ستدعي ال�ث��ارات‪ ،‬وتغذي‬ ‫النزاعات امل�صلحية ؟‬ ‫ن�ح��ن ال ن�ستطيع �أن نن�سلخ م��ن هويتنا اال�سالمية‬ ‫والعربية والوطنية‪ ،‬فهذه الهوية التي ت�شكلت لالمة منذ‬ ‫ال�ق��دم ه��ي التي حافظت على وج��ودن��ا و�أب�ق��ت علينا‪ ،‬ولكن‬ ‫امل�شكلة ه��ي يف االنظمة ال�سيا�سية ال�ت��ي �ضيعت البو�صلة‬ ‫و�أدخلتنا يف جتارب عقيمة‪ ،‬ومل تكن يوما تنظر اىل �أبعد من‬ ‫انفها‪ ،‬وال �شك �أن اخلالفات الفكرية واملذهبية وامل�صلحية‪،‬‬ ‫�أي �� �ض��ا ��س��اه�م��ت يف ��ص�ن��اع��ة م��رح�ل��ة ال �ت �ي��ه‪ ،‬وك��ذل��ك ال�غ��زو‬ ‫اخلارجي منذ احلروب ال�صليبية والغزو الترتي واال�ستعمار‬ ‫االج�ن�ب��ي كلها �ساهمت يف ت�ضليلنا واب �ع��ادن��ا ع��ن م�سارنا‬ ‫ال�صحيح‪ ،‬ولكن بعد كل هذه التجارب واملعاناة �أال ن�ستحق �أن‬ ‫يكون لدينا مراجعة جادة وم�س�ؤولة فن�صوب امل�سار‪ ،‬ون�ضع‬ ‫القطار على ال�سكة من جديد ؟‪.‬‬ ‫ن�ن�ت���س��ب اىل اال� �س�ل�ام ون �ح��ن ب �ع �ي��دون ع �ن��ه‪ ،‬ون��دع��ي‬ ‫العروبة ونحن نوجعها عقوقا‪ ،‬ونلب�س عباءة الوطن وعدم‬ ‫االم��ان��ة ت�ستبطن �سلوكاتنا‪ ،‬ف�لا نحن م�سلمون حقا وال‬ ‫عرب اقحاح وال وطنيون منتمون فعال‪ ،‬ومل نحقق معايري‬ ‫االنتماء اىل اي م��ن ه��ذه امل�سميات‪ ،‬وم��ا �أحوجنا ملعرفتها‬ ‫وحماكمة �أو�ضاعنا على هداها‪.‬‬ ‫يف ال�ب�ع��د ال�سيا�سي ال ي ��زال يتحكم يف امل�شهد نخب‬ ‫فا�سدة لي�س لديها ر�ؤية و�إمنا هي ت�صدر عن �إرادة مهزومة‬ ‫ت��اب�ع��ة غ�ير وط�ن�ي��ة‪ ،‬ن��اه�ي��ك ع��ن ك��ون�ه��ا غ�ير ا��س�لام�ي��ة وال‬ ‫عروبية‪ ،‬ولي�س لديها ر�ؤي��ة وا�ضحة ح��ول احلكم الر�شيد‬ ‫وال��دمي�ق��راط�ي��ة ال�ت��ي تنا�سبنا‪ ،‬وه��ي حت��ال� ٌ�ف بغي�ض بني‬ ‫الف�ساد واال�ستبداد‪ ،‬غالبيتها العظمى من خريجي املعاهد‬ ‫الغربية اخلا�صة بتخريج ق�ي��ادات لل�شرق االو��س��ط‪ُ ،‬لقنت‬ ‫�أ�سباب وجودها يف �سدة احلكم تلقينا‪ ،‬حذرت من االنحراف‬ ‫عن مطالب الغرب و�سيا�ساته‪ ،‬وهي ا�سرع �شيئا يف العودة اليه‬ ‫وا�ست�شارته عند كل منعطف وم�شكلة‪.‬‬ ‫يف ال�ب�ع��د االج �ت �م��اع��ي‪ ،‬غ��ذي��ت االق�ل�ي�م�ي��ة واجل�ه��وي��ة‬ ‫والفئوية‪ ،‬وتخويف مكونات املجتمع من بع�ضها البع�ض‪،‬‬ ‫ح�ت��ى يت�سنى للمتنفذين ال �ب �ق��اء لأط� ��ول م ��دة مم�ك�ن��ة يف‬ ‫احلكم‪ ،‬و�إ�شعار النا�س باحلاجة اليهم وعدم اال�ستغناء عنهم‪،‬‬ ‫و�أنهم �صمام االمن والأمان‪ ،‬وال ب�أ�س من تغذية ال�صراعات‬ ‫الع�شائرية وتق�سيم النا�س لي�سهل قيادهم‪ ،‬وغ�ض الطرف‬ ‫عن الف�ساد الأخالقي وال�سلوكات املنحرفة وتوظيف ذلك‬ ‫يف حماية املتنفذين بطرق �شيطانية‪ ،‬وال ب�أ�س من ا�ستخدام‬ ‫املحرمات من خم��درات ون�ساء ونحوها يف تطويع البع�ض‪،‬‬ ‫وال��ذي ال ميكن ال�سيطرة عليه بكل ه��ذا ف�ب��إغ��رائ��ه باملال‬ ‫واجلاه واملن�صب‪ ،‬و�إال فالع�صا جاهزة والتلويح بها ال يتوقف‪.‬‬ ‫يف البعد االق�ت���ص��ادي‪ ،‬نحن دول��ة تت�سول‪ ،‬اقت�صادنا‬ ‫�سيا�سي‪ ،‬حتى قيل �أن امل�س�ؤول هو ب�ترول االردن‪ ،‬وال تزال‬ ‫املنح اخلارجية والتي �سرق معظمها قدميا وحديثا هي التي‬ ‫تخرجنا من االزمات‪ ،‬ولكن اىل متى؟‬ ‫ن�ح��ن يف امل��و� �ض��وع االق �ت �� �ص��ادي واالج �ت �م��اع��ي بحاجة‬ ‫اىل �إع��ادة �صياغة منظومة القيم التي تتحكم يف ال�سلوك‬ ‫االقت�صادي واالجتماعي؛ لنتحول من جمتمع اال�ستهالك‬ ‫اىل جم�ت�م��ع االن� �ت ��اج‪ ،‬م��ن جم�ت�م��ع ال�ت�ق�ل�ي��د اىل جمتمع‬ ‫االبداع‪ ،‬ومن �سلوك الرتف والكماليات اىل �سلوك التق�شف‬ ‫والب�ساطة‪� ،‬إن املحاكاة البغي�ضة ملجتمعات مرتفة �أخ��رى‬ ‫ي�ستنزف كل ما منلك دون فائدة تذكر‪ ،‬بامكاننا ان نوفر‬ ‫الكثري‪ ،‬و�أن ن�ستخدمه يف تطوير �أنف�سنا و�سد حاجاتنا‪ ،‬هذا‬ ‫كله يحتاج اىل فل�سفة وا�ضحة وارادة ج��ادة وح��زم حقيقي‬ ‫وقدوة �صاحلة‪.‬‬ ‫�إن �إع��ادة تنظيم وتطوير العملية الرتبوية وتوجيه‬ ‫الثقافة اىل حتقيق �أه��داف املجتمع هي �أول الأع�م��ال التي‬ ‫ي�ج��ب �أن تتجه ل��ه ال��دول��ة �إذا �أرادت ال�ب�ق��اء واال��س�ت�م��رار‪،‬‬ ‫واخل ��روج م��ن ح��ال��ة ال�ضعف والتخلف على امل��دى البعيد‬ ‫وامل�ت��و��س��ط‪ ،‬ه��ذا ي�ح�ت��اج اي���ض��ا اىل ن�ظ��رة متكاملة لعملية‬ ‫التنمية ال�شاملة وامل���س�ت��دام��ة‪ ،‬ت���ش��ارك فيها ك��ل ال�ق�ي��ادات‬ ‫املجتمعية وكل التخ�ص�صات بروح تعاونية وتناف�س يف ميدان‬ ‫واالجن� ��از‪ ،‬واالب �ت �ع��اد ع��ن التناف�س ال�سلبي وال �ت �ن��ازع على‬ ‫ال�صالحيات وحتقيق املكا�سب‪.‬‬ ‫ل�ق��د و��ض�ع��ت خ�ط��ط ك�ث�يرة و�أن �ف��ق عليها ال�ك�ث�ير من‬ ‫االم � ��وال‪ ،‬ومل ي�ك��ن ينق�صها �إال ث�ق��ة ال�ن��ا���س ب�ه��ا وخا�صة‬ ‫ال��ذي كانوا يتولون �أم��ر اع��داده��ا ومتابعة تنفيذها‪ ،‬ولكن‬ ‫البريوقراطية الزائدة وغياب احلما�سة والف�ساد والتناف�س‬ ‫ال�ب�غ�ي����ض‪ ،‬وغ �ي��اب ال�ب�ع��د ال��ر� �س��ايل ل ��دي االدارة وال �ف��رق‬ ‫امل �ي��دان �ي��ة‪ ،‬ا� �ض��اف��ة اىل غ �ي��اب ال �ع��دال��ة يف ت��ول�ي��ة املنا�صب‬ ‫وامل��واق��ع‪ ،‬جعل كل اجلهود واخلطط يف مهب الريح وعدنا‬ ‫من حيث بد�أنا‪ ،‬فما الذي كان ينق�صنا‪ ،‬وهل ميكن ا�ستنبات‬ ‫البذور يف الهواء؟!‬


‫‪12‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫يف افتتاح اجلولة ‪ 17‬لدوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫قمة الفيصلي وشباب األردن تنتهي سلبية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬ ‫جواد �سليمان‬ ‫ق � �ن� ��ع ف� ��ري � �ق� ��ي � � �ش � �ب� ��اب الأردن‬ ‫وال�ف�ي���ص�ل��ي ب��ال �ت �ع��ادل ال���س�ل�ب��ي ب��دون‬ ‫�أهداف يف مواجهة القمة التي جمعتهما‬ ‫م�ساء �أم�س على �ستاد عمان ال��دويل يف‬ ‫افتتاح اجل��ول��ة ‪ 17‬م��ن دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني‪ ،‬وبهذا التعادل رفع �شباب‬ ‫الأردن ر��ص�ي��ده �إىل ‪ 37‬نقطة ووا��ص��ل‬ ‫انفراد �صدارته للبطولة‪ ،‬بينما تراجع‬ ‫الفي�صلي للمركز اخلام�س بهذا التعادل‬ ‫بعدما رفع ر�صيده �إىل ‪ 30‬نقطة خلف‬ ‫�أندية �شباب الأردن والوحدات والعربي‬ ‫والرمثا‪.‬‬ ‫وعلى �ستاد االمري ها�شم يف مدينة‬ ‫الرمثا رد الرمثا �ضيفه ذات را�س خا�سراً‬ ‫ب ��أرب �ع��ة اه � ��داف م �ق��اب��ل ه ��دف واح ��د‪،‬‬ ‫و�سجل رباعية الرمثا م�صعب اللحام‬ ‫(‪ 41‬و‪ )61‬واللبناين حممد الق�صا�ص‬ ‫(‪ )64‬وعلي خويلة (‪ )3+90‬ولذات را�س‬ ‫�شريف النواي�شة (‪ ،)81‬وح�ق��ق غ��زالن‬ ‫ال���ش�م��ال ال �ف��وز ال���س��اد���س ع�ل��ى ال�ت��وايل‬ ‫لريفع ر�صيده لـ‪ 31‬نقطة �صعد به �إىل‬ ‫امل�ك��ز ال��راب��ع‪ ،‬بينما جت�م��د ر��ص�ي��د ذات‬ ‫را�س عند ‪ 20‬نقطة يف املركز ال�ساد�س‪.‬‬ ‫الفي�صلي (‪� )0‬شباب الأردن (‪)0‬‬ ‫ك � ��ان ال� ��� �ش ��وط الأول ف ��ات ��را ب�ين‬ ‫ال �ف��ري �ق�ين وغ��اب��ت ال �ف��ر���ص احلقيقة‬ ‫عن املرميني يف معظم فرتات ال�شوط‪،‬‬ ‫وغ� ��اب� ��ت ال� �ف ��ر� ��ص احل �ق �ي �ق �ي��ة خ�ل�ال‬ ‫ال��دق��ائ��ق ال � �ـ‪ 25‬الأوىل رغ��م حم��اوالت‬ ‫� �ش �ب��اب الأردن ال �� �س �ي �ط��رة ب ��اك ��را على‬ ‫م �ن �ط �ق��ة ال �ع �م �ل �ي ��ات وال � �ت� ��وغ� ��ل ع�بر‬ ‫الأط ��راف ت��ارة وم��ن العمق ت��ارة أ�خ��رى‬ ‫ع��ن طريق رائ��د النواطري وكاباالجتو‬ ‫وان�س جبارات وعمر ال�شي�شاين وماهر‬ ‫اجلدع‪ ،‬لكن مل ي�شكل اخلطورة املطلوبة‬ ‫على مرمى حممد ال�شطناوي با�ستثناء‬ ‫عر�ضية رائ ��د ال�ن��واط�ير ال�ت��ي أ�ب�ع��ده��ا‬ ‫ال�شطناوي ب�صعوبة قبل و�صولها �إىل‬ ‫ك ��اب ��االجن ��و‪ ،‬م ��ن ج��ان �ب��ه ح� ��اول الع�ب��و‬ ‫ال�ف�ي���ص�ل��ي ال�ت�راج��ع ن�ح��و مناطقهم؛‬ ‫ب� �ه ��دف ام �ت �� �ص��ا���ص حت� ��رك� ��ات الع �ب��ي‬ ‫ال���ش�ب��اب و� �ش��ن ال�ه�ج�م��ات امل��رت��دة على‬ ‫م��رم��ى م�ع�ت��ز ي��ا� �س�ين‪ ،‬ل �ك��ن ال�ه�ج�م��ات‬ ‫الزرقاء مل ت�صل �إىل درجة اخلطورة‪.‬‬ ‫م��ع م ��رور ال��وق��ت‪ ،‬ب ��د أ� ال�ف��ري�ق��ان‬ ‫ال�ت�ح��رر م��ن امل�ن��اط��ق ال��دف��اع�ي��ة‪ ،‬ف�سدد‬ ‫كاباالجنو كرة قوية من خ��ارج املنطقة‬ ‫ع��ان�ق��ت ��ش�ب��اك الفي�صلي م��ن اخل ��ارج‪،‬‬ ‫ق�ب��ل �أن ي���س��دد حم�م��د ال�شي�شاين ك��رة‬ ‫لولبية من �ضربة حرة مبا�شرة �أبعدها‬ ‫ال�شطناوي يف الوقت املنا�سب‪ ،‬رد عليه‬ ‫أ��� �ش ��رف ن �ع �م��ان ب �ت �� �س��دي��دة � �ص��اروخ �ي��ة‬ ‫ت�صدى لها معتز يا�سني بت�ألق‪.‬‬ ‫ال��دق��ائ��ق الأخ �ي�رة ��ش�ه��دت �صحوة‬ ‫زرق � ��اء م ��ن خ �ل�ال حم � ��اوالت ال �ت��وغ��ل‬ ‫لالعبي الفي�صلي عن طريق حتركات‬ ‫خ� �ل ��دون اخل� ��وال� ��دة وح �� �س��ون��ة ال���ش�ي��خ‬ ‫و�شريف عدنان وخ�ضر يو�سف و�أ�شرف‬

‫نعمان‪ ،‬لكن العبي �شباب الأردن �أغلقوا‬ ‫م�ن��اف��ذه��م ال��دف��اع �ي��ة‪ ،‬و أ�ب� �ع ��دوا ال�ك��رة‬ ‫من على م�شارف منطقة اجل��زاء لتمر‬ ‫الهجمات ال��زرق��اء دون ت�شكيل خطورة‬ ‫حقيقية على مرمى معتز يا�سني‪ ،‬بينما‬ ‫كاد كاباالجنو �أن يخطف هدف التقدم‬ ‫حينما واج��ه احلار�س‪ ،‬لكن ال�شطناوي‬ ‫�أبعد الكرة عن يف الوقت املنا�سب‪.‬‬ ‫عموما ال�شوط الأول كان أ�ق��ل من‬ ‫امل �ت��و� �س��ط‪ ،‬وغ��اب��ت ال �ف��ر���ص احل�ق�ي�ق��ة‬ ‫ع��ن امل��رم�ي�ين با�ستثناء بع�ض الهبات‬ ‫الهجومية‪ ،‬لينتهي ال���ش��وط بالتعادل‬ ‫ال�سلبي بدون �أهداف‪.‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫تبادل الفريقان الهجمات اخلطرية‬ ‫منذ ال��دق��ائ��ق الأوىل لل�شوط ال�ث��اين‪،‬‬ ‫ح�ي�ن�م��ا ت��وغ��ل رائ� ��د ال �ن��واط�ي�ر و� �س��دد‬ ‫ك ��رة ق��وي��ة م��ن داخ ��ل م�ن�ط�ق��ة اجل ��زاء‬ ‫ليت�صدى لها ال�شطناوي بت�ألق‪ ،‬بينما‬ ‫كانت �أخطر الفر�ص حينما ا�ستلم عبد‬ ‫اهلل العطار متريرة ح�سونة ال�شيخ من‬ ‫أ�م ��ام امل��رم��ى و� �س��دد ك��رة ع�ل��ى ال��زاوي��ة‬ ‫البعيدة‪ ،‬لتتهادى بجانب القائم الأمين‬

‫مل��رم��ى ع�ب��د ال���س�ت��ار‪ ،‬ل�ت�ك��ون الأف�ضلية‬ ‫للفي�صلي خالل جمريات ال�شوط حيث‬ ‫ت �ب��ادل ال�لاع �ب��ون حم� ��اوالت ال��و��ص��ول‬ ‫ملرمى املت�ألق عبد ال�ستار‪ ،‬بينما كانت‬ ‫الهجمات املرتدة ل�شباب الأردن ت�شكل‬ ‫خطورة على مرمى ال�شطناوي يف بع�ض‬ ‫املنا�سبات‪ ،‬كان �أخطرها ت�سديدة ع�صام‬ ‫امل�ب�ي���ض�ين م��ن خ� ��ارج م�ن�ط�ق��ة اجل ��زاء‬ ‫لرتتد الكرة من الدفاع وتتهادى بجوار‬ ‫القائم الأي�سر ملرمى ال�شطانوي‪.‬‬ ‫م � ��ع م � � � ��رور ال � ��وق � ��ت زج م � ��درب‬ ‫ال�ف�ي���ص�ل��ي وع �ل��ى ف�ت��رات ب�خ�ل�ي��ل بني‬ ‫عطية ب��دال م��ن خ�ضر يو�سف‪ ،‬وعامر‬ ‫أ�ب ��و ع��ام��ر ب��دال م��ن ع�ب��د اهلل ال�ع�ط��ار‪،‬‬ ‫وح ��امت ع�ل��ي ب��دال م��ن ��ش��ري��ف ع��دن��ان؛‬ ‫لتفعيل منطقة العمليات‪ ،‬وزج م��درب‬ ‫��ش�ب��اب الأردن ب��ورق��ة حم�م��د امل�ح��ارم��ة‬ ‫بدال ع�صام املبي�ضني‪ ،‬وعدي القرا بدال‬ ‫من رائد النواطري؛ لين�شط �أداء العبي‬ ‫ال�شباب الذين هددوا مرمى ال�شطناوي‬ ‫يف عدة منا�سبات‪ ،‬فيما كان �سوء اللم�سة‬ ‫الأخرية العامل امل�شرتك بني الفريقني‪،‬‬ ‫لتنتهي الهجمات على م�شارف منطقة‬

‫اجل��زاء‪ ،‬وك��ان��ت أ�خ�ط��ر الفر�ص ل�شباب‬ ‫الأردن حينما ��س��دد حممد ال�شي�شاين‬ ‫كرة قوية علت مرمى ال�شطناوي بقليل‪،‬‬ ‫قبل �أن يبعد ال�شطناوي ر�أ�سية و�سيم‬ ‫البزور حل�ساب ركنية‪ ،‬فيما �أبعد معتز‬ ‫ي��ا��س�ين ك��رة خ �ل��دون اخل��وال��دة القوية‬ ‫التي جاءت من �ضربة حرة مبا�شرة‪.‬‬ ‫الدقائق الأخ�يرة �شهددت انح�سار‬ ‫الأل �ع��اب يف و��س��ط امل �ي��دان‪ ،‬بينما ظهر‬ ‫اال��س�ت�ع�ج��ال يف �أداء ال�ف��ري�ق�ين لتكون‬ ‫ال� �ك ��رات امل �ق �ط��وع��ة ال �ع��ام��ل امل���ش�ترك‬ ‫ب�ين الفريقني‪ ،‬لتغيب ب��ذل��ك الفر�ص‬ ‫احلقيقة ع��ن امل��رم�ي�ين‪ ،‬لتبقى الأم��ور‬ ‫على حالها حتى نهاية ال�ل�ق��اء بتعادل‬ ‫الفريقني بدون �أهداف‪.‬‬ ‫الرمثا (‪ )4‬ذات را�س (‪)1‬‬ ‫ت �ب��ادل ال �ف��ري �ق��ان ال���س�ي�ط��رة على‬ ‫جمريات اللعب يف رب��ع ال�ساعة الأوىل‬ ‫ول�ك��ن ب�غ�ي��اب اخل �ط��ورة احلقيقية عن‬ ‫ك�ل�ا امل ��رم� �ي�ي�ن‪ ،‬ال ��رم �ث ��ا اع �ت �م��د ع�ل��ى‬ ‫الرباعي م�صعب اللحام ورام��ي �سمارة‬ ‫وع�ل��ي خ��وي�ل��ة وع�ل�اء ال���ش�ق��ران وت�ق��دم‬ ‫حم �م��د خ�ي�ر ال� �س �ن��اد ال �ث �ن��ائ��ي حممد‬

‫الق�صا�ص واماجنو يف الهجوم لتهديد‬ ‫مرمى حممد ابو خو�صة حار�س مرمى‬ ‫ذات را�س الذي عمد على بناء الهجمات‬ ‫ب���س��رع��ة ف��ائ�ق��ة ع�ب�ر اخ�ت�راق ��ات ه��اي��ل‬ ‫عيا�ش ورام ��ي ج��اب��ر �شريف النواي�شة‬ ‫وت �ق��دم حم �م��ود م ��وايف و أ�ح �م��د م��رع��ي‬ ‫للهجوم‪.‬‬ ‫التهديد االول يف امل �ب��اراة ك��ان عن‬ ‫ط��ري��ق م�صعب اللحام ال��ذي تباط�أ يف‬ ‫املحاولة االوىل‪ ،‬و�سدد بجوار القائم يف‬ ‫املحاولة الثانية وهو مبواجهة املرمى‪،‬‬ ‫رداً على ال �ك��رات العر�ضية م��ن العبي‬ ‫ذات را�س التي كان لها احلار�س حممد‬ ‫الزعبي باملر�صاد‪ ،‬و�سدد حممود موايف‬ ‫الكرة املرتدة من ركنية‪ ،‬لكن دفاع الرمثا‬ ‫اب�ع��د ال �ك��رة يف ال��وق��ت امل�ن��ا��س��ب‪ ،‬ن�شط‬ ‫الرمثا يف الدقائق املتبقية و�سنحت له‬ ‫اكرث من فر�صة عن طريق علي خويلة‬ ‫وحممد الق�صا�ص‪ ،‬لكن دفاع ذات را�س‬ ‫تكفل يف الت�صدي لها وابعد الكرة من‬ ‫اللم�سة االوىل قبل ان يرتجم م�صعب‬ ‫اللحام �أف�ضلية فريقه م�سج ً‬ ‫ال الهدف‬ ‫االول بعد جملة تكتيكية رائ�ع��ة بد�أها‬ ‫اماجنو‪ ،‬ومررها ملحمد خري الذي هي�أ‬ ‫الكرة على طبق من ذهب داخل املنطقة‬ ‫أ�م��ام اللحام الذي �سددها �أر�ضية داخل‬ ‫املرمى (‪.)41‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫دخ ��ل ذات را�� ��س ال �� �ش��وط ال �ث��اين‬ ‫مهاجماً بحثا عن هدف التعديل‪ ،‬وبعد‬ ‫ع ��دة حم � ��اوالت مل ت���ش�ك��ل اخل �ط��ورة‬ ‫امل� �ط� �ل ��وب ��ة‪ ،‬مت �ك��ن ال �ل �ب �ن��اين حم�م��د‬ ‫ال �ق �� �ص��ا���ص م ��ن م �� �ض��اع �ف��ة ال�ن�ت�ي�ج��ة‬ ‫ل�صالح ال��رم�ث��ا بعدما ت�سلم متريرة‬ ‫اماجنو وراوغ املدافع رامي جابر‪ ،‬قبل‬ ‫ان ي�سدد ك��رة ق��وي��ة �سكنت يف اق�صى‬ ‫ال ��زاوي ��ة ال �ي �م �ن��ى يف ال��دق �ي �ق��ة (‪)61‬‬ ‫الهدف الثاين‪ ،‬و�أ�ضاف م�صعب اللحام‬ ‫ال �ه��دف ال �ث��ال��ث ل�ل��رم�ث��ا وال�شخ�صي‬ ‫ال �ث��اين ل��ه م�ستغال خ �ط �اً امل��داف��ع يف‬ ‫اب �ع��اد ال �ك��رة ال �ت��ي ا��س�ت�غ�ل�ه��ا و أ�ع��اده��ا‬ ‫داخ��ل املرمى يف الدقيقة (‪ ،)64‬ن�شط‬ ‫ذات را�� ��س ب �ع��د ه ��ذا ال� �ه ��دف ومت�ك��ن‬ ‫�شريف النواي�شة من تقلي�ص الفارق‪،‬‬ ‫م�ستفيدا من كرة طويلة هي�أها لنف�سه‬ ‫وتقدم داخل منطقة اجلزاء‪ ،‬و�سدد كرة‬ ‫على ميني احلار�س عبد اهلل الزعبي يف‬ ‫الدقيقة (‪ ،)81‬و��س��دد حم�م��ود م��وايف‬ ‫ك��رة قوية انحرفت قلي ً‬ ‫ال ع��ن املرمى‬ ‫وت �� �ص ��دى ال� ��دف� ��اع الن � �ف� ��راد ال �ب��دي��ل‬ ‫معتز ال���ص��احل��اين‪ ،‬يف ال��وق��ت املتبقي‬ ‫ا�ستغل كال املدربني التبديالت املتاحة‬ ‫ف�أ�شرك م��درب الرمثا العاجي مو�سى‬ ‫وات��رو مكان اماجنو ودخ��ل ل��ذات را�س‬ ‫ق�صي اجل�ع��اب��رة ب��دي�لا ل��رام��ي جابر‬ ‫ليم�ضي الوقت �سريعاً على ذات را�س‬ ‫ال��ذي ت��رك م�ساحات ف��ارغ��ة ا�ستغلها‬ ‫علي خويلة لي�ضيف الهدف الرابع بعد‬ ‫دربكة داخل منطقة اجلزاء يف الدقيقة‬ ‫ال�ث��ال�ث��ة م��ن ال��وق��ت الإ� �ض��ايف لينتهي‬ ‫اللقاء بفوز م�ستحق لغزالن ال�شمال‪.‬‬

‫«مدارس االتحاد» يتخطى‬ ‫الرياضي ويتصدر دوري‬ ‫السلة مؤقت ًا‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جواد �سليمان‬ ‫تخطى فريق مدار�س االحتاد عقبة نظريه الريا�ضي‪� /‬أرامك�س‬ ‫وفاز عليه ‪ 77/ 83‬يف املواجهة االفتتاحية للجولة ال�سابعة والأخرية‬ ‫من عمر مرحلة الذهاب «املرحلة االوىل» ل��دوري اندية الدرجة‬ ‫املمتازة لكرة ال�سلة التي اقيمت ام�س يف �صالة االمري حمزة مبدينة‬ ‫احل�سني لل�شباب‪.‬‬ ‫وت�صدر مدار�س االحتاد الرتتيب العام للفرق بر�صيد ‪ 13‬نقطة‬ ‫م�ؤقتاً من (‪ )6‬انت�صارات وخ�سارة واحدة‪ ،‬وبفارق نقطة واحدة عن‬ ‫العلوم التطبيقية الذي يلتقي اليوم مع االرثذوك�سي عند ال�ساعة‬ ‫اخلام�سة يف �صالة العلوم التطبيقية‪ ،‬ويف ه��ذه امل��واج�ه��ة ي�سعى‬ ‫العلوم لتحقيق الفوز ال�سابع على التوايل وا�ستعادة ال�صدارة‪.‬‬ ‫وت�شهد �صالة الأم�ي�ر ح�م��زة مبدينة احل�سني لل�شباب لقاء‬ ‫الكلية مع الوحدات يف ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء‪ ،‬بينما ت�شهد �صالة‬ ‫احل�سن يف مدينة �إرب��د مواجهة القاع بني كفريوبا وغ��زة ها�شم‪،‬‬ ‫وهما اللذان مل يتذوقا طعم الفوز يف اجلوالت ال�ست املا�ضية‪.‬‬

‫مواجهتان يف اجلولة ‪ 17‬من دوري املحرتفني الكروي‬

‫الوحدات يتطلع للتغيري أمام الريموك والعربي‬ ‫يسعى لألفضل أمام شباب الحسني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫يتطلع الوحدات �إىل تغيري واقعه الفني‬ ‫ال���ص �ع��ب‪ ،‬وال� �ع ��ودة �إىل ��س�ك��ة االن �ت �� �ص��ارات‬ ‫وه��و ي�ستقبل ال�يرم��وك عند اخلام�سة من‬ ‫م�ساء اليوم على ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫بالقوي�سمة‪� ،‬ضمن اجل��ول��ة ‪ 17‬م��ن دوري‬ ‫املحرتفني لكرة القدم‪.‬‬ ‫وي�سعى العربي �إىل تقدمي الأف�ضل �أمام‬ ‫�شباب احل�سني ح�ين ي�ستقبله عند الثالثة‬ ‫ع�صرا على ملعب الأمري ها�شم بالرمثا‪.‬‬ ‫الوحدات * الريموك‬ ‫ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ي �ع��اين ال �ف��ري �ق��ان يف ال �ف�ت�رة احل��ال�ي��ة‬ ‫الكثري من امل�صاعب‪ ،‬وال�سبب يعود �إىل �سوء‬ ‫ال�ط��ال��ع ال ��ذي ي�لازم�ه�م��ا‪ ،‬و��س��اه��م �إىل حد‬ ‫كبري يف تراجع النتائج يف بطولة الدوري؛ �إذ‬ ‫تلقى الوحدات خ�سارة كبرية ومفاجئة �أمام‬ ‫الرمثا‪ ،‬فيما اقتنع ال�يرم��وك بالتعادل مع‬ ‫العربي بهدف مثله‪.‬‬ ‫التفكري املنطقي لكال الطرفني ين�صب‬ ‫ع �ل��ى ال� �ع ��ودة �إىل ال��واج �ه��ة ب � ��أي ط��ري�ق��ة‪،‬‬ ‫خ�صو�صا �أن تعرثاً آ�خ��ر غري مقبول‪ ،‬حتى‬ ‫و�إن ك��ان ال �ف��ارق النقطي للفريقني مييل‬ ‫ل�صالح «الأخ�ضر» ب�صورة وا�ضحة؛ �إذ يحتل‬

‫ال�ف��ري��ق امل��رك��ز ال �ث��اين ب��ر��ص�ي��د ‪ 33‬نقطة‪،‬‬ ‫مقابل ‪ 11‬نقطة للريموك القابع يف املركز‬ ‫قبل الأخري‪.‬‬ ‫ال��وح��دات �صاحب ال�ضيافة يعلم جيدا‬ ‫�أن ال �ف��وز وال � �س��واه ه��و امل�ط�ل��ب احلقيقي‬ ‫واجلماهريي بذات الوقت‪ ،‬وذلك ي�شكل عبئا‬ ‫ثقيال على اجل�ه��از الفني اجل��دي��د وكذلك‬ ‫ال�لاع�ب�ين‪ ،‬ورمب ��ا ���ستفيد «الأخ �� �ض��ر» من‬ ‫ع ��ودة ال�ث�لاث��ي ال�غ��ائ��ب ع��ن ال�ل�ق��اء ال�سابق‬ ‫وهم‪ :‬ر�أفت علي وعبداهلل ذيب وبا�سم فتحي‪،‬‬ ‫وتلك خيارات هامة لأي مدرب‪ ،‬ي�ضاف �إليها‬ ‫حممود �شلباية و�أح�م��د اليا�س وب�لال عبد‬ ‫ال� ��دامي‪ ،‬وي�ب�ق��ى ال�غ�ي��اب ال��وح�ي��د للحار�س‬ ‫عامر �شفيع ب�سبب الإ�صابة‪.‬‬ ‫الريموك يحتاج �إىل النقاط يف اجلولة‬ ‫احلالية واملراحل املتبقية من عمر ال��دوري‬ ‫حتى ينقذ نف�سه من �شبح الهبوط‪� ،‬إال �أنه‬ ‫ي�صطدم يف ك��ل م��رة مبناف�س ق ��وي؛ حيث‬ ‫ال �ع��رب��ي � �س��اب �ق��ا وال� ��وح� ��دات ال �ي ��وم وب �ع��ده‬ ‫مبا�شرة الفي�صلي‪ ،‬من �أجل ذلك بد�أت �إدارة‬ ‫ال�ن��ادي حتفز العبيها ب�ـ»امل�ك��اف��آت»؛ أ�م�لا يف‬ ‫حتقيق انت�صار غائب منذ فرتة طويلة‪.‬‬ ‫ي�برز م��ن ال��وح��دات‪ :‬حممد ال��دم�يري‬ ‫وعي�سى ال�سباح وح�سن عبد الفتاح وب�لال‬ ‫عبد الدامي‪ ،‬ومن الريموك‪� :‬أجمد ال�شعيبي‬ ‫وزيد جابر وفرا�س �صالح ونائل الدحلة‪.‬‬

‫العربي * �شباب احل�سني‬ ‫ملعب الأمري ها�شم‬ ‫ت ��راج ��ع �أداء ال� �ع ��رب ��ي‪ ،‬وت �ك �ب��د ��ش�ب��اب‬ ‫احل�سني خ�سارة قا�سية �ألزمته املركز الأخري‪،‬‬ ‫وما بني هذا وذاك يربز ال�س�ؤال الأهم‪ :‬من‬ ‫ي�ستطيع ا��س�ت�غ�لال و�ضعية الآخ ��ر وزي ��ادة‬ ‫معاناته؟‬ ‫العربي امل�ضيف ي�سعى للأف�ضل‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن الأر�� � ��ض واجل �م �ه��ور وت� �ع ��دد اخل� �ي ��ارات‬ ‫ع ��وام ��ل ت���ص��ب يف م���ص�ل�ح�ت��ه‪ ،‬ف�ي�م��ا ميني‬ ‫�شباب احل�سني النف�س بانت�صار يعيد �إليه‬ ‫�شيئا من الثقة والأم��ل يف البقاء بني الكبار‬ ‫ملو�سم �إ�ضايف‪ ،‬علما �أن ت�شكيلته تعتمد على‬ ‫العنا�صر ال�شابة فقط‪ ،‬وال ميلك الفريق �أي‬ ‫حمرتف �أو حتى العباً «خبري»‪.‬‬ ‫� �ش �ب��اب احل �� �س�ين ي �ع��ي ج �ي��دا �أن ت � أ�ث�ير‬ ‫«خ�م��ا��س�ي��ة» ي�ج��ب �أن ينتهي يف �أ� �س��رع وق��ت‬ ‫و�إال كانت العواقب وخيمة‪ ،‬و�شبح الهبوط‬ ‫اقرتب؛ لذا �سيعمل كل ما بو�سعه حتى ينقذ‬ ‫نف�سه من هذه «الورطة»‪.‬‬ ‫ي �ب��رز م� ��ن ال� �ع ��رب ��ي‪� � :‬س �ع �ي��د م��رج��ان‬ ‫وحممود ال�صول ويو�سف الروا�شدة ويا�سر‬ ‫الروا�شدة‪ ،‬ومن �شباب احل�سني‪ :‬امين عبد‬ ‫ال�ف�ت��اح و أ�مي ��ن أ�ب ��و ف��ار���س وحم �م��ود م�شعل‬ ‫وحمدي �سعيد‪.‬‬

‫ر�أفت علي يحاول املرور بالكرة من العب الريموك حممد عبد الر�ؤوف‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫‪13‬‬

‫قمة إماراتية منتظرة تجمع العني والجزيرة‬ ‫دبي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫��س�ت�ك��ون ق�م��ة ال �ع�ين امل�ت���ص��در و�ضيفه‬ ‫اجل� ��زي� ��رة ال� �ث ��اين غ� ��دا االح � ��د يف واج �ه��ة‬ ‫مناف�سات املرحلة الـ‪ 18‬من الدوري االماراتي‬ ‫لكرة القدم واكرثها اجتذابا لال�ضواء‪.‬‬ ‫وتفتتح املرحلة ال�ي��وم بثالث مباريات‬ ‫جت�م��ع ال��وح��دة م��ع ال���ش�ع��ب‪ ،‬وال �ظ �ف��رة مع‬ ‫الو�صل‪ ،‬واالهلي مع االحت��اد كلباء‪ ،‬ويلعب‬ ‫االح ��د اي���ض��ا دب ��ا ال �ف �ج�يرة م��ع ب�ن��ي ي��ا���س‪،‬‬ ‫والن�صر مع دبي‪ ،‬وعجمان مع ال�شباب‪.‬‬ ‫وي�ت���ص��در ال �ع�ين ال�ترت�ي��ب ب��ر��ص�ي��د ‪40‬‬ ‫نقطة وبفارق �ست نقاط عن اجلزيرة الثاين‬ ‫وبني يا�س الثالث‪ ،‬لذلك ف�إن نتيجة مباراة‬ ‫القمة االح��د �ستحدد ب�شكل كبري خريطة‬ ‫امل�ن��اف���س��ة ع�ل��ى ال �ل �ق��ب‪ ،‬واذا ك��ان��ت �ستبقى‬ ‫ثالثية كما هي االن ام �ستتقل�ص اىل اثنني‪.‬‬ ‫وي �ع��رف ال �ع�ين ج �ي��دا �أن �أي ت �ع�ثر له‬ ‫�سيعني دخوله يف ح�سابات معقدة قد حتول‬ ‫دون احتفاظه بلقبه واحرازه للدرع احلادي‬ ‫ع���ش��ر يف ت��اري �خ��ه‪ ،‬وال ��س�ي�م��ا ان خ���س��ارت��ه‬ ‫املفاجئة ام��ام دب��ا الفجرية االخ�ير �صفر‪1-‬‬ ‫يف اجلولة املا�ضية‪ ،‬قل�صت الفارق مع اقرب‬ ‫مطارديه اىل �ست نقاط‪ ،‬وهي �ست�صبح ثالثاً‬ ‫يف حال تعر�ض ل�سقوط جديد‪.‬‬ ‫وت�ن��ا��س��ى ال �ع�ين ب���س��رع��ة آ�ث� ��ار خ�سارته‬ ‫ام��ام دب��ا الفجرية بعدما ق��دم عر�ضا مميزا‬ ‫امام الهالل ال�سعودي‪ ،‬وهزمه ‪ 1-3‬االربعاء‬ ‫املا�ضي يف بداية م�شواره يف دوري ابطال ا�سيا‪،‬‬ ‫بعد اداء الفت من جميع العبيه وخ�صو�صا‬ ‫امل��وه��وب ع�م��ر ع�ب��د ال��رح�م��ن ال ��ذي اك��د ان‬ ‫ف��وزه بلقب اف�ضل الع��ب يف "خليجي ‪"21‬‬ ‫االخري يف البحرين مل يكن وليد �صدفة‪.‬‬ ‫ويعول العني جمددا على عبد الرحمن‬ ‫لعبور املحطة اال�صعب يف الدوري‪ ،‬واكرثها‬ ‫ح�سا�سية‪ ،‬وهو �سي�شكل مع الغاين ا�سامواه‬ ‫ج �ي��ان ال� ��ذي ��س�ج��ل ه��دف��ا رائ �ع��ا يف م��رم��ى‬

‫ال � �ه �ل�ال ب �ع��د دق ��ائ ��ق م ��ن دخ ��ول ��ه ب��دي�لا‬ ‫ل�ل�ف��رن���س��ي ج�يري����س ك�ي�م�ب��و اي �ك��وك��و نقطة‬ ‫الثقل يف ت�شكيلة امل��درب ال��روم��اين اوالري��و‬ ‫كوزمني‪.‬‬ ‫وب� ��دا ه �ج��وم ال �ع�ي�ن م �ث��ال �ي��ا ج ��دا ه��ذا‬ ‫املو�سم بوجود عبد الرحمن وجيان وال��دور‬ ‫االيجابي اليكوكو على اجلناح االي�سر وقدرة‬ ‫اال��س�ترايل الك�سي برو�سكي على اال�ستفادة‬ ‫م��ن ال �ف��ر���ص ال���س��ان�ح��ة ل��ه م��ع ت�سجيله ‪9‬‬ ‫اهداف حتى االن‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬يدخل اجلزيرة امل�ب��اراة التي‬ ‫��س�ت�ح��دد م���ص�يره يف امل�ن��اف���س��ة ع�ل��ى اللقب‬ ‫مبعنويات مهتزة اثر خ�سارته القا�سية امام‬ ‫تركتور �سازي تربيز االي��راين ‪ 3-1‬الثالثاء‬ ‫امل��ا��ض��ي يف اوىل م�ب��اري��ات��ه �ضمن مناف�سات‬ ‫دوري ابطال ا�سيا‪.‬‬ ‫و�شهدت املباراة اال�سيوية اي�ضا الظهور‬ ‫االول للمدرب اال�سباين لوي�س ميال الذي‬ ‫حل بديال للربازيلي باولو بوناميغو‪ ،‬وهو‬ ‫عليه معاجلة الثغرات الدفاعية التي ظهرت‬ ‫يف ل�ق��اء ال�ث�لاث��اء‪ ،‬واال ف ��إن فريقه �سيكون‬ ‫مر�شحا لتلقي اخل�سارة الثالثة هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وي� �ب ��دو ام� ��ر اجل ��زي ��رة حم �ي��را؛ حيث‬ ‫�إن ن�ت��ائ�ج��ه امل �ت��ذب��ذب��ة ال ت �ت��واف��ق اب ��دا مع‬ ‫االمكانيات الفنية الهائلة التي ميلكها يف‬ ‫�صفوفه بوجود الثنائي الربازيلي ريكاردو‬ ‫اول�ي�ف�يرا ول��وي��ز فرناندينيو واالرجنتيني‬ ‫ماتيا�س ديلغادو وابراهيما دياكيه والرباعي‬ ‫ال � ��دويل احل ��ار� ��س ع �ل��ي خ���ص�ي��ف وع �ب��داهلل‬ ‫مو�سى وعلي مبخوت وخمي�س ا�سماعيل‪.‬‬ ‫وي �ح��ل ب�ن��ي ي��ا���س ال �ث��ال��ث (‪ 34‬نقطة)‬ ‫� �ض �ي �ف��ا ع �ل��ى دب � ��ا ال� �ف� �ج�ي�رة االخ �ي ��ر (‪10‬‬ ‫نقاط) وه��و يعرف متاما ان ف��وزه �سيجعله‬ ‫يدخل ح�سابات املناف�سة على اللقب بقوة‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا ان مباراة العني واجلزيرة مهما‬ ‫كانت نتيجتها �ست�صب يف م�صلحته‪.‬‬ ‫ومي�ل��ك ب�ن��ي ي��ا���س ال�ك�ث�ير م��ن احل�ل��ول‬

‫الهجومية يف ت�شكيلته بوجود هدافه بر�صيد‬ ‫‪ 12‬هدفا ال�سنغايل اندريه �سانغور وال�سويدي‬ ‫كري�ستيان ويلهام�سون واال� �س�ت�رايل نيك‬ ‫ك � ��ارل‪ ،‬وت �ب �ق��ى ام �ك��ان �ي��ة م �� �ش��ارك��ة ال ��دويل‬ ‫امل���ص��ري حم�م��د اب��وت��ري�ك��ة غ�ير م�ضمونة؛‬ ‫ل �ع ��دم � �ش �ف��ائ��ه مت ��ام ��ا م ��ن اال�� �ص ��اب ��ة ال �ت��ي‬ ‫تعر�ض لها يف الع�ضلة اخللفية‪ ،‬ومنعته من‬ ‫خو�ض آ�خ��ر مباراتني لفريقه ام��ام ال�شعب‬ ‫يف ال��دوري والفي�صلي ال�سعودي يف بطولة‬ ‫االندية اخلليجية‪.‬‬ ‫وي �ت �ط �ل��ع دب ��ا ال �ف �ج�ي�رة اىل ا� �س �ت �م��رار‬ ‫م�سل�سل م�ف��اج� آ�ت��ه ب�ع��د ف ��وزه االخ�ي�ر على‬ ‫العني‪ ،‬معتمدا على اخلطة الدفاعية التي‬ ‫يلجا لها دائ�م��ا وال�ق�ي��ام مب��رت��دات يجيدها‬ ‫متاما هدافه الربازيلي لوي�س فرناندو‪.‬‬ ‫ويريد االهلي الرابع (‪ 30‬نقطة) تعزيز‬ ‫ح�ظ��وظ��ه يف اح �ت�ل�ال اح ��د امل��راك��ز امل��ؤه�ل��ة‬ ‫للم�شاركة يف دوري ابطال ا�سيا املو�سم املقبل‬ ‫عندما ي�ست�ضيف االحتاد كلباء الثالث ع�شر‬ ‫(‪ 10‬نقاط)‪ ،‬وهو الهدف نف�سه الذي ي�سعى‬ ‫اليه ال�شباب اخلام�س (‪ 29‬نقطة) يف مواجهة‬ ‫م�ضيفه عجمان العا�شر (‪ 15‬نقطة)‪.‬‬ ‫وي�ست�ضيف الن�صر ال�ساد�س (‪ 25‬نقطة)‬ ‫دبي التا�سع (‪ 19‬نقطة) يف مباراة لت�ضميد‬ ‫ج ��راح �ه �م ��ا ب �ع ��د ت �ع��ر� �ض �ه �م��ا خل �� �س��ارت�ين‬ ‫متتاليتني يف الدوري‪.‬‬ ‫وي��راه��ن ال��وح��دة ال���س��اب��ع (‪ 24‬نقطة)‬ ‫على الورقة اال�سيوية اي�ضا عندما ي�ست�ضيف‬ ‫ال�شعب الثاين ع�شر (‪ 10‬نقاط)‪ ،‬وهو يطمح‬ ‫لال�ستفادة من �صحوته االخرية التي اهدته‬ ‫اربعة انت�صارات متتالية يف كافة امل�سابقات‪.‬‬ ‫و�ستكون م�ب��اراة الظفرة احل��ادي ع�شر‬ ‫(‪ 15‬ن�ق�ط��ة) و�ضيفه ال��و��ص��ل ال�ث��ام��ن (‪20‬‬ ‫نقطة) فر�صة للفريقني لتح�سني مركزهما‬ ‫ل �ي ����س اال واالق � �ت� ��راب اك�ث��ر م ��ن امل �ن��اط��ق‬ ‫الدافئة‪.‬‬

‫العني الإماراتي يبحث الأف�ضلية النقطية �أمام اجلزيرة‬

‫البسيتني يتعادل والرفاع يحقق فوز ًا متأخر ًا‬ ‫يف البحرين‬ ‫املنامة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سقط الب�سيتني يف فخ التعادل �أمام املنامة‬ ‫‪ ،2-2‬وحقق الرفاع ف��وزا مت�أخرا على ال�شباب‬ ‫‪ 1-2‬اخلمي�س يف افتتاح مناف�سات املرحلة الـ‪11‬‬ ‫من الدوري البحريني لكرة القدم‪.‬‬ ‫وعلى ا�ستاد النادي الأهلي باملاحوز‪� ،‬أهدر‬ ‫الب�سيتني نقطتني ثمينتني بتعادله مع املنامة‬ ‫ب �ه��دف�ين ل �ك��ل م�ن�ه�م��ا وب� ��ات م �ه ��ددا ب�ف�ق��دان‬

‫� �ص��دارت��ه يف ح ��ال ف ��وز امل �ح��رق ع�ل��ى النجمة‬ ‫االثنني املقبل يف ختام املرحلة‪.‬‬ ‫وك ��ان الب�سيتني ال �ب��ادئ بالت�سجيل عن‬ ‫طريق عي�سى غالب (‪ ،)3‬ولكن املنامة �أدرك‬ ‫التعادل عن طريق ه��اين ال�ب��دراين (‪ .)42‬ويف‬ ‫ال�شوط الثاين ترجم املنامة �أف�ضليته و�سجل‬ ‫الهدف الثاين عن طريق البدراين (‪ )65‬ولكن‬ ‫الرد جاء �سريعا للب�سيتني عن طريق الربازيلي‬ ‫فابيو (‪.)67‬‬

‫ورف��ع الب�سيتني ر�صيده اىل ‪ 25‬نقطة يف‬ ‫املركز االول‪ ،‬فيما رفع املنامة ر�صيده اىل ‪14‬‬ ‫نقطة يف املركز اخلام�س‪.‬‬ ‫وعلى ا�ستاد البحرين الوطني‪ ،‬جنح الرفاع‬ ‫يف حتقيق فوز �صعب ومت�أخر على ال�شباب بعد‬ ‫�أن حول ت�أخره �إىل انت�صار ثمني ‪.1-2‬‬ ‫و�سجل للرفاع حممد دعيج (‪ )36‬وح�سني‬ ‫��س�ل�م��ان (‪ ،)90‬فيما �سجل لل�شباب ال���س��وري‬ ‫حممد �سليم (‪.)22‬‬

‫و�� �ش� �ه ��دت امل� � �ب � ��اراة ط � ��رد الع � ��ب ال ��رف ��اع‬ ‫الربتغايل جيمي برغان�سا (‪.)70‬‬ ‫ورف� ��ع ال ��رف ��اع ر� �ص �ي��ده اىل ‪ 19‬ن�ق�ط��ة يف‬ ‫املركز الرابع بفارق االهداف عن احلد الثالث‪،‬‬ ‫ال��ذي يحل �ضيفا على احل��ال��ة االث�ن�ين‪ ،‬فيما‬ ‫ظل ال�شباب مبركزه العا�شر االخري بر�صيد ‪5‬‬ ‫نقاط‪.‬‬

‫الكويت والعربي يف واجهة مباريات املرحلة ‪15‬‬ ‫الكويت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حتفل املرحلة الـ‪ 15‬من بطولة الكويت لكرة القدم مبباراة‬ ‫قمة تقام اليوم وجتمع بني الكويت املت�صدر والعربي الثالث‪.‬‬ ‫ويلعب اي�ضا القاد�سية ال�ث��اين م��ع ال�ساملية‪ ،‬اجل�ه��راء مع‬ ‫الن�صر‪ ،‬وكاظمة مع ال�صليبخات‪.‬‬ ‫معلوم ان دوري املو�سم احل��ايل ي�شتمل على ثالثة اق�سام‪،‬‬ ‫ب�ح�ي��ث ي�ل�ع��ب ك��ل ف��ري��ق م��ع االخ ��ر ث�ل�اث م� ��رات‪ ،‬ع�ل��ى ار��ض��ه‬ ‫وخارجها وعلى ار�ض حمايدة‪.‬‬ ‫ومت�ث��ل امل��رح�ل��ة ال� �ـ‪ 15‬احل��ال�ي��ة اجل��ول��ة االوىل م��ن الق�سم‬ ‫الثالث االخري الذي ي�شتمل على �سبع مباريات‪.‬‬ ‫يف املباراة االوىل‪ ،‬ي�سعى الكويت اىل امل�ضي قدما نحو لقبه‬ ‫احلادي ع�شر عندما يلتقي العربي على ملعب ال�صداقة وال�سالم‬ ‫اخلا�ص بنادي كاظمة‪.‬‬ ‫الكويت ق��ادم م��ن ت�ع��ادل م��ع القاد�سية بنتيجة ‪ 1-1‬رفعت‬ ‫ر�صيده يف �صدارة الرتتيب اىل ‪ 34‬نقطة متقدما على العربي‬ ‫الثالث �صاحب ‪ 27‬نقطة والقادم من انت�صار مدو على �ضيفه‬ ‫الن�صر ال�سعودي ‪�-2‬صفر االرب�ع��اء املا�ضي يف اي��اب ال��دور ربع‬ ‫النهائي من بطولة ك�أ�س االحتاد العربي (‪ 2-3‬للن�صر ذهابا يف‬ ‫ال�سعودية)‪ ،‬ما و�ضعه يف املربع الذهبي‪.‬‬ ‫و�سيفتقد ال�ك��وي��ت ك�لا م��ن ع�ب��دال�ه��ادي خمي�س ونا�صر‬ ‫القحطاين وفهد العنزي لاليقاف وه��و ي�سعى اىل فك عقدة‬ ‫التعادل مع العربي حامل اللقب ‪ 16‬م��رة (رق��م قيا�سي) الذي‬ ‫رافقته يف الق�سم االول ‪ 2-2‬ويف الق�سم الثاين ‪.1-1‬‬ ‫ويف امل �ب��اراة الثانية‪ ،‬يخ�شى القاد�سية ال�ث��اين بر�صيد ‪27‬‬ ‫نقطة مفاج�آت ال�ساملية ال�ساد�س بـ‪ 14‬نقطة‪.‬‬ ‫القاد�سية حامل اللقب ‪ 15‬م��رة آ�خ��ره��ا يف املوا�سم االربعة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬ق��ادم من تعادل مع الكويت ‪ ،1-1‬فيما تعادل ال�ساملية‬ ‫مع اجلهراء �سلبا‪.‬‬ ‫وتعترب امل �ب��اراة خ�ير ا�ستعداد للقاد�سية قبل لقاء �ضيفه‬ ‫ال�شرطة ال���س��وري االرب �ع��اء املقبل يف م�ستهل م���ش��واره �ضمن‬ ‫مناف�سات املجموعة الرابعة لبطولة ك�أ�س االحتاد اال�سيوي التي‬ ‫ت�ضم اي�ضا راف�شان الطاجيك�ستاين والرمثا االردين‪.‬‬ ‫يغيب عن القاد�سية كل من احلار�س نواف اخلالدي وطالل‬ ‫العامر لال�صابة وح�سني فا�ضل لاليقاف‪ ،‬فيما يعود حممد‬ ‫را�شد اىل الت�شكيلة بعد �شفائه من اال�صابة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬اعلن مدرب ال�ساملية عبدالعزيز حمادة ان فريقه‬ ‫�سيعاين من غياب خالد عجب ونا�صر العثمان امل�صابني‪ ،‬واعترب‬ ‫ان "مواجهة القاد�سية �ستكون �صعبة للغاية ول�ه��ا ح�سابات‬ ‫خا�صة"‪ ،‬وا�ضاف‪" :‬القاد�سية يبحث عن امل�ضي قدما يف املناف�سة‬ ‫على اللقب فيما ي�سعى ال�ساملية اىل التقدم يف الرتتيب؛ لتحا�شي‬ ‫خطر الهبوط نهائيا"‪.‬‬ ‫وي��رن��و "ال�سماوي" اي�ضا اىل رد اع�ت�ب��اره ام��ام القاد�سية‬ ‫الفائز عليه ‪ 1-3‬و‪�-2‬صفر يف الق�سمني االولني على التوايل‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة الثالثة‪ ،‬يلتقي كاظمة ال��راب��ع (‪ 14‬نقطة) مع‬ ‫ال�صليبخات الثامن االخري (‪ 9‬نقاط)‪.‬‬ ‫كاظمة ق��ادم من خ�سارة هي الثانية له يف بطولة االندية‬

‫زين الدين رئيس ًا للجنة‬ ‫األوملبية املصرية‬ ‫القاهرة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫فاز امل�ست�شار خالد زين الدين برئا�سة اللجنة الأوملبية امل�صرية بفارق كبري‬ ‫عن مناف�سة حممد �شاهني رئي�س احتاد الهوكي خالل االنتخابات التي جرت مبقر‬ ‫اللجنة الأوملبية مبدينة ن�صر‪.‬‬ ‫وح�صد زين الدين رئي�س احتاد التجديف ‪� 19‬صوتا من �إجمايل ‪� 28‬صوتا ممن‬ ‫لهم حق الت�صويت‪ ،‬بينما ح�صل �شاهني على ‪� 8‬أ�صوات فقط‪.‬‬ ‫وتفوقت قائمة زين يف ح�صد جميع املقاعد بعد فوز املهند�س ه�شام حطب رئي�س‬ ‫احتاد الفرو�سية مبن�صب نائب الرئي�س‪ ،‬وعالء جرب مبن�صب االمني العام‪ ،‬وجاء يف‬ ‫الع�ضوية جا�سر ريا�ض و�شريف العريان وخالد حمودة و�سامح مبا�شر وعبد العزيز‬ ‫غنيم وعالء م�شرف وعلي ح�سب اهلل وحمادة امل�صري‪.‬‬ ‫و�أعرب رئي�س اللجنة الأوملبية املنتخب يف حديث خا�ص لوكالة "فران�س بر�س"‬ ‫عن �سعادته بنجاحه برئا�سة اللجنة‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه �سيقوم "بو�ضع ا�سرتاتيجية‬ ‫جديدة لالرتقاء بالريا�ضة امل�صرية يف خمتلف اللعبات‪ ،‬بعد �أن مت تهمي�ش اللجنة‬ ‫طوال الفرتة املا�ضية"‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د زي ��ن ال��دي��ن أ�ن ��ه ��س�ي�ق��وم ق��ري�ب��ا ب�ع�ق��د اج �ت �م��اع م��ع ر�ؤ�� �س ��اء االحت� ��ادات‬ ‫املختلفة؛ لبحث اال�ستعداد لدورة العاب البحر االبي�ض املتو�سط‪ .‬وقال‪" :‬اخلطة‬ ‫اال�سرتاتيجية القادمة �ستت�ضمن عودة الدور الريادي للجنة الأوملبية‪ ،‬خالل الدورة‬ ‫القادمة بعد تهمي�ش اللجنة يف ال��دورة املا�ضية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل دور اال�ستثمار من‬ ‫خالل رجال الأعمال الذين �سي�ساهمون ب�شكل كبري يف تطوير الريا�ضة امل�صرية"‪.‬‬ ‫وتناف�س على من�صب الرئا�سة كل من زين الدين و�شاهني‪ ،‬وتناف�س على من�صب‬ ‫النائب كل من ه�شام حطب ع�ضو اللجنة الأوملبية احلايل ورئي�س احتاد الفرو�سية‬ ‫والإعالمي �أحمد نا�صر رئي�س احتاد الثالثي‪.‬‬ ‫كما تناف�س جرب رئي�س احتاد القو�س وال�سهم‪ ،‬وحممود �شكري ع�ضو احتاد رفع‬ ‫الأثقال على من�صب االمني العام للجنة الأوليمبية‪.‬‬ ‫و�شهدت الع�ضوية مناف�سة �شر�سة الختيار ‪� 5‬أع�ضاء من بني غنيم رئي�س احتاد‬ ‫املالكمة وعلي ح�سب اهلل رئي�س احت��اد الري�شة ال�ط��ائ��رة وال�ع��ري��ان رئي�س احت��اد‬ ‫اخلما�سي احلديث وحمودة رئي�س احتاد كرة اليد وجا�سر ريا�ض ع�ضو احتاد ال�سلة‬ ‫وهناء حمزة ع�ضو احت��اد الطائرة وتامر زينهم رئي�س احت��اد ال�سالح ور�ؤوف نور‬ ‫ع�ضو احتاد ال�سباحة وح�سن احلداد رئي�س احتاد امل�صارعة ووجيه عزام رئي�س احتاد‬ ‫الدراجات وحازم ح�سني رئي�س احتاد الرماية وحمادة امل�صري ع�ضو جمل�س �إدارة‬ ‫احتاد الكرة‪.‬‬

‫تشكيلة مصر ملباراتها الودية‬ ‫أمام قطر‬ ‫القاهرة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫احمد هايل هداف العربي الكويتي‬

‫اخلليجية وج��اءت ام��ام ال�شباب العماين ‪ ،2-1‬علما ان��ه ي�شغل‬ ‫امل��رك��ز ال �ث��ال��ث االخ�ي�ر بل��ا ر��ص�ي��د خ�ل��ف ال���ش�ب��اب (‪ 3‬ن�ق��اط)‬ ‫واخلريطيات القطري (‪ 6‬نقاط)‪.‬‬ ‫وكان يو�سف نا�صر وطالل الفا�ضل تغيبا عن رحلة الفريق‬ ‫اىل عمان وقيل �إنهما ي�سعيان اىل اللعب خارج البالد‪.‬‬ ‫يف الق�سمني االول�ي�ن‪ ،‬تعادل الفريقان ‪ 1-1‬و�صفر‪�-‬صفر‬ ‫على التوايل‪.‬‬

‫ويف امل�ب��اراة الرابعة‪ ،‬يلعب اجلهراء ال�سابع ب�ـ‪ 11‬نقطة مع‬ ‫الن�صر اخلام�س بـ‪ 14‬نقطة‪.‬‬ ‫اجلهراء القادم من تعادل �سلبي مع ال�ساملية‪ ،‬فيما يخو�ض‬ ‫الن�صر امل�ب��اراة مبعنويات مرتفعة بعد ف��وزه على ال�صليبخات‬ ‫‪�-3‬صفر يف املرحلة املا�ضية‪.‬‬ ‫يذكر ان الق�سم االول �شهد فوز اجلهراء على الن�صر ‪،1-2‬‬ ‫فيما تعادل الفريقان �سلبا يف الق�سم الثاين‪.‬‬

‫�أعلن الأمريكي ب��وب ب��راديل املدير الفني ملنتخب م�صر لكرة القدم ت�شكيلة‬ ‫ال �ف��راع �ن��ة مل��واج �ه��ة ق�ط��ر ودي ��ا يف ‪� 7‬آذار امل�ق�ب��ل يف اط ��ار ا� �س �ت �ع��دادات ال�ط��رف�ين‬ ‫لال�ستحقاقات املقبلة‪.‬‬ ‫وكان املنتخبان التقيا وديا يف الدوحة يف ‪ 28‬كانون االول املا�ضي‪ ،‬وفاز الفراعنة‬ ‫بهدفني نظيفني لل�سيد حمدي (‪ )28‬وحممد ناجي ج��دو (‪ ،)56‬خ�ص�ص ريعها‬ ‫ل�صالح ا�سر �ضحايا كارثة مباراة االهلي وامل�صري ببور�سعيد التي راح �ضحيتها ‪72‬‬ ‫م�شجعا‪.‬‬ ‫وت�ستعد م�صر للت�صفيات االفريقية امل�ؤهلة اىل مونديال ‪ 2014‬حيث يلتقي‬ ‫زميبابوي يف ‪ 26‬من ال�شهر املقبل‪ ،‬وذلك بعد فوزها على موزمبيق (‪�-2‬صفر) وغينيا‬ ‫(‪ )2-3‬يف املرحلتني االوليني من مناف�سات املجموعة ال�سابعة‪.‬‬ ‫ام��ا املنتخب القطري في�ستعد ملواجهة البحرين يف ‪ 22‬اذار يف املنامة �ضمن‬ ‫اجلولة الثانية من ت�صفيات ك�أ�س ا�سيا‪ ،‬املقررة نهائياتها عام ‪ 2015‬يف ا�سرتاليا‪ ،‬ثم‬ ‫لقاء كوريا اجلنوبية يف �سيول يف ‪ 26‬منه �ضمن اجلولة ال�سابعة من ال��دور الرابع‬ ‫احلا�سم للت�صفيات اال�سيوية امل�ؤهلة اىل نهائيات ك�أ�س العامل يف الربازيل عام ‪.2014‬‬ ‫و��ش�ه��دت القائمة ع��ودة ال�ه��اين �سليمان ح��ار���س م��رم��ى االحت ��اد ال�سكندري‪،‬‬ ‫وا�ستدعاء ح�سن حمدي مهاجم الزمالك ال�سابق وم�صر املقا�صة احلايل‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫اىل هداف الدوري حتى االن عمرو مرعي مهاجم وادي دجلة‪.‬‬ ‫و�ضمت القائمة ‪ 8‬العبني من الأهلي‪ ،‬يف حني يغيب العبو الزمالك واال�سماعيلي‬ ‫الرتباطهم مبباريات يف الدوري‪ ،‬بالإ�ضافة اىل الالعبني املحرتفني يف اخلارج كون‬ ‫املباراة خارج الروزنامة الدولية للفيفا‪.‬‬ ‫و�ضمت القائمة كال من‪ :‬وائل جمعة و�شريف اكرامي وح�سام عا�شور وعبد اهلل‬ ‫ال�سعيد وال�سيد حمدي وحممد جنيب واحمد �شديد قناوي ورامي ربيعة (االهلي)‬ ‫وحممد عبد الفتاح "تاحا" وعمرو مرعي واحمد ا�سامة (وادي دجلة) وحممد‬ ‫ب�لال وط ��ارق ح��ام��د واب��راه�ي��م عبد اخل��ال��ق وحم�م��د ح�م��ودي (��س�م��وح��ة) واحمد‬ ‫جمدي (غزل املحلة) والهاين �سليما�� (االحتاد ال�سكندري) وح�سني حمدي (م�صر‬ ‫املقا�صة)‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫دورة دبي لكرة المضرب‬

‫ديوكوفيتش وفيدرر وبرديتش ودل بوترو إىل نصف النهائي‬ ‫دبي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�أهل ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش وال�سوي�سري روجيه فيدرر‬ ‫والت�شيكي طوما�س برديت�ش واالرجنتيني خ��وان م��ارت��ن دل بوترو‬ ‫امل�صنفون اول وث��ان�ي��ا وث��ال�ث��ا وراب �ع��ا على ال �ت��وايل اىل ال ��دور ن�صف‬ ‫النهائي من دورة دبي الدولية يف كرة امل�ضرب البالغ جمموع جوائزها‬ ‫‪785‬ر‪ 1‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫ويف ال��دور رب��ع النهائي اخلمي�س ف��از ديوكوفيت�ش ب�سهولة على‬ ‫االيطايل اندريا�س �سيبي ‪�-6‬صفر و‪ ،3-6‬وفيدرر على الرو�سي نيكوالي‬ ‫دافيدنكو ‪ 2-6‬و‪ ،2-6‬وبرديت�ش على الرو�سي دميرتي تور�سونوف ‪3-6‬‬ ‫و‪ ،2-6‬ودل بوترو على االملاين دانيال براندز ‪ 4-6‬و‪.2-6‬‬ ‫ويف الدور املقبل يلتقي ديوكوفيت�ش مع دل بوترو‪ ،‬وبرديت�ش مع‬ ‫فيدرر حامل اللقب اعوام ‪ 2003‬و‪ 2004‬و‪ 2005‬و‪ 2007‬و‪.2012‬‬ ‫يف املباراة االوىل‪ ،‬مل يجد ديوكوفيت�ش �أي �صعوبة لتحقيق فوزه‬ ‫العا�شر على التوايل على �سيبي يف ‪ 10‬مباريات جمعت بني الالعبني‬ ‫حتى االن‪.‬‬ ‫و�ضرب ديوكوفيت�ش بقوة يف املجموعة االوىل عندما ك�سبها نظيفة‬ ‫‪�-6‬صفر‪ ،‬قبل ان يح�سم الثانية ‪ 3-6‬وبالتايل املباراة يف ‪ 65‬دقيقة‪.‬‬ ‫وي�سعى ديوكوفيت�ش اىل اح��راز لقبه الرابع يف دبي بعد فوزه به‬ ‫اعوام ‪ 2009‬و‪ 2010‬و‪ ،2011‬وقد توقف م�شواره يف الن�سخة املا�ضية يف‬ ‫ن�صف النهائي بخ�سارته امام فيدرر‪.‬‬ ‫وك��ان ديوكوفيت�ش ب��د أ� امل��و��س��م بطريقة رائ�ع��ة ب ��إح��رازه اللقب‬ ‫الثالث على التوايل يف بطولة ا�سرتاليا املفتوحة يف ملبورن يف كانون‬ ‫الثاين‪ ،‬اثر تغلبه على الربيطاين اندي موراي يف النهائي بعد مباراة‬ ‫ماراتونية من خم�س جمموعات‪.‬‬ ‫وي�ح�م��ل دي��وك��وف�ي�ت����ش يف ج�ع�ب�ت��ه ح�ت��ى االن ‪ 35‬ل�ق�ب��ا‪ ،‬بينها‪6 ‬‬ ‫ال �ق��اب ك�ب�يرة يف بطولة‪ ‬ا�سرتاليا‪ ‬املفتوحة‪ 2008( ‬و‪ 2011‬و‪2012‬‬ ‫و‪ )2013‬ووميبلدون االنكليزية (‪ )2011‬وفال�شينغ ميدوز االمريكية‬ ‫(‪ ،)2011‬كما احرز ك�أ�س ديفي�س مع منتخب بالده (‪ ،)2010‬وبطولة‬ ‫املا�سرتز عامي ‪ 2008‬و‪ 2012‬وبرونزية االلعاب االوملبية يف بكني عام‬ ‫‪.2008‬‬ ‫ويف الثانية‪ ،‬حقق فيدرر فوزه ال�سابع على التوايل والتا�سع ع�شر‬ ‫يف ‪ 21‬مباراة امام دافيدنكو ‪ 2-6‬و‪ 2-6‬يف ‪ 54‬دقيقة‪.‬‬ ‫وكان فيدرر عانى يف الدور االول قبل الفوز على التون�سي مالك‬ ‫اجلزيري امل�صنف ‪ 130‬عامليا؛ �إذ احتاج اىل ثالث جمموعات لتخطيه‬ ‫‪ 7-5‬و‪�-6‬صفر و‪.2-6‬‬ ‫ويبحث ال�سوي�سري ع��ن لقبه ال�ساد�س يف دورة دب��ي بعد اع��وام‬ ‫‪ 2003‬و‪ 2004‬و‪ 2005‬و‪ 2007‬و‪ ،2012‬ويف الن�سخة االخ�يرة تغلب على‬ ‫الربيطاين اندي موراي يف النهائي‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ف �ي��درر ك ��ان خ���س��ر يف ن���ص��ف ن�ه��ائ��ي ب�ط��ول��ة م�ل�ب��ورن‬ ‫اال��س�ترال�ي��ة ام ��ام م ��وراي مطلع ال �ع��ام‪ ،‬ث��م ف�ق��د لقبه ب�ط�لا ل��دورة‬ ‫روت��ردام الهولندية ب�سقوطه امام الفرن�سي جوليان بينيتو يف الدور‬

‫ديوكوفيت�ش يبدع يف دورة دبي‬

‫ربع النهائي‪.‬‬ ‫وميلك فيدرر �سجال زاخ��را فتوج ب�ـ‪ 75‬لقبا حتى االن‪ ،‬منها ‪17‬‬ ‫يف البطوالت الكربى هي وميبلدون االنكليزية (اعوام‪ 2003 :‬و‪2004‬‬ ‫و‪ 2005‬و‪ 2006‬و‪ 2007‬و‪ 2009‬و‪ )2012‬وملبورن اال�سرتالية (‪2004‬‬ ‫و‪ 2006‬و‪ 2007‬و‪ )2010‬وفال�شينغ ميدوز االمريكية (‪ 2004‬و‪2005‬‬ ‫و‪ 2006‬و‪ 2007‬و‪ )2008‬وروالن غارو�س الفرن�سية (‪.)2009‬‬ ‫ويف الثالثة‪ ،‬تابع برديت�ش (‪ 27‬عاما وم�صنف �ساد�س عامليا) الذي‬ ‫خ�سر االحد املا�ضي نهائي دورة مر�سيليا امام ت�سونغا وف�شل يف احراز‬ ‫لقبه االول يف ‪ 2013‬والتا�سع يف م�سريته‪ ،‬طريقه نحو النهائي الثاين‬

‫على التوايل هذا العام بعدما اط��اح بتور�سونوف للمرة الثانية على‬ ‫التوايل بعد االوىل يف دور االربعة لدورة مر�سيليا ‪ 2-6‬و‪ 1-6‬ال�سبت‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫واح�ت��اج برديت�ش اىل ‪ 64‬دقيقة لتحقيق ال�ف��وز ال�سابع على‬ ‫تور�سونوف يف ‪ 8‬مباريات جمعت بني الالعبني حتى االن‪.‬‬ ‫ويف ال��راب �ع��ة‪� ،‬أوق ��ف دل ب��وت��رو م�غ��ام��رة ب��ران��دز ال ��ذي اخ��رج‬ ‫الرو�سي ميخائيل يوجني الثامن الذي خ�سر نهائي ‪ 2007‬و‪2010‬‬ ‫امام فيدرر وديوكوفيت�ش‪ ،‬وو�صل اي�ضا اىل ن�صف النهائي عامي‬ ‫‪ 2004‬و‪ 2006‬من الدور الثاين‪.‬‬

‫عقب انتهاء اجلولة الأوىل من دوري �أبطال �آ�سيا‬

‫الفرق األوزبكية تتألق واليابانية تتعثر‬

‫وه��و ال�ف��وز ال�ث��اين ل��دل ب��وت��رو على ب��ران��دز يف مباراتني بني‬ ‫الالعبني حتى االن بعد االوىل يف الدور االول لدورة فيينا العام‬ ‫املا�ضي حيث فاز ب�شق النف�س ‪ )7-5( 7-6‬و‪ )4-7( 6-7‬و‪،)6-8( 6-7‬‬ ‫فيما كان فوز اليوم �سهال ‪ 4-6‬و‪ 2-6‬يف ‪ 62‬دقيقة فقط‪.‬‬ ‫وانطلقت دورة دب��ي للرجال ع��ام ‪ 1993‬وك��ان الت�شيكي ك��ارل‬ ‫نوفات�شيك اول بطل ل�ه��ا‪ .‬وم��ن اب��رز امل�ت��وج�ين اي�ضا النم�سوي‬ ‫توما�س مو�سرت (‪ )1997‬واال�سباين رافايل ن��ادال (‪ ،)2006‬ف�ضال‬ ‫ع��ن ف�ي��درر (‪ 2003‬و‪ 2004‬و‪ 2005‬و‪ )2009‬وديوكوفيت�ش (‪2009‬‬ ‫و‪ 2010‬و‪.)2011‬‬

‫ميالن يمدد عقد الشعراوي حتى ‪2018‬‬ ‫روما‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫أ�ع�ل��ن ميالن راب��ع ال ��دوري االي�ط��ايل لكرة‬ ‫القدم اخلمي�س ان��ه م��دد عقد مهاجمه ال��دويل‬ ‫امل���ص��ري اال��ص��ل �ستيفان ال���ش�ع��راوي حتى عام‬ ‫‪.2018‬‬ ‫وك��ان عقد ال�شعراوي امللقب بـ"الفرعون"‬ ‫(‪ 20‬عاما) مع النادي اللومباردي �سينتهي عام‬ ‫‪.2017‬‬ ‫و� �س �ج��ل ال �� �ش �ع��راوي ‪ 16‬ه��دف��ا م �ن��ذ ب��داي��ة‬ ‫املو�سم و�ساهم ب�شكل كبري يف اع��ادة فريقه اىل‬ ‫املناف�سة على اللقب بعد بداية مو�سم خميبة‪.‬‬ ‫ولعب ال�شعراوي ‪ 4‬مباريات دولية حتى االن‪.‬‬ ‫وكان ميالن تعاقد مع ال�شعراوي �صيف عام‬

‫‪ 2011‬من جنوى‪.‬‬ ‫وبح�سب �صحيفة "ال غازيتا ديللو �سبورت"‪،‬‬ ‫ف�إن ميالن دفع ‪ 6‬ماليني يورو ل�شراء ‪ 50‬يف املئة‬ ‫من حقوق ال�شعراوي الذي اعاره جنوى مو�سم‬ ‫‪ 2011-2010‬اىل ب��ادوف��ا م��ن ال��درج��ة الثانية‪،‬‬ ‫وخا�ض معه ‪ 18‬مباراة �سجل خاللها ‪ 7‬اهداف‪.‬‬ ‫وب��د�أ ال�شعراوي ال��ذي ول��د يف �سافوين من‬ ‫اب م���ص��ري وام اي�ط��ال�ي��ة يف ‪ 27‬ت�شرين االول‬ ‫‪ ،1992‬م���س�يرت��ه ال �ك��روي��ة م��ع ج �ن��وى وع �م��ره‬ ‫‪ 13‬عاما وخا�ض اوىل مبارياته يف الكال�شيو يف‬ ‫‪ 21‬ك��ان��ون االول ‪ 2008‬وع�م��ره ‪ 16‬ع��ام��ا وكانت‬ ‫ام��ام كييفو ف�يرون��ا حيث لعب ‪ 16‬دقيقة وك��ان‬ ‫الظهور الوحيد له مع الفريق حيث الزم مقاعد‬ ‫االحتياط حتى متت اعارته اىل بادوفا‪.‬‬

‫برشلونة يدعو عبد النور إىل «كامب نو»‬ ‫مدريد ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫بونيودكور يت�ألق يف بداية م�شواره الآ�سيوي‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫حققت �أوزبك�ستان انطالقة مثالية مل�سابقة دوري‬ ‫�أبطال �آ�سيا للمو�سم احلايل‪ ،‬حيث حقق قطبا العا�صمة‬ ‫ط�شقند‪ ،‬بونيودكور وباختاكور فوزين الفتني �ضد �سان‬ ‫فريت�شي هريو�شيما بطل اليابان واالتفاق ال�سعودي‪.‬‬ ‫وح �ق��ق مم �ث�لا اي � ��ران ��س�ي�ب��اه��ان وت��راك �ت��ور � �س��ازي‬ ‫ان�ط�لاق��ة اي�ج��اب�ي��ة أ�ي���ض��ا‪ ،‬يف ح�ين ك��ان �أف ��س��ي �سيول‬ ‫ال�ف��ري��ق ال �ك��وري اجل�ن��وب��ي ال��وح�ي��د ال��ذي ح�صد ثالث‬ ‫نقاط على الرغم من �سيطرة هذه الدولة على امل�سابقة‬ ‫القارية يف ال�سنوات الأخرية‪.‬‬ ‫مباراة القمة‬ ‫ابدى العني الفائز ب�أول ن�سخة يف هذه امل�سابقة نيته‬ ‫احراز اللقب للمرة الثانية يف تاريخه بفوزه على ملعبه‬ ‫على الهالل بع�شرة العبني �ضمن املجموعة الرابعة‪ .‬كان‬ ‫ا�صحاب الأر���ض الأف�ضل يف مطلع املباراة‪ ،‬لكن الهالل‬ ‫اف�ت�ت��ح الت�سجيل ب��وا��س�ط��ة ع �ب��داهلل ال��دو� �س��ري خالفا‬ ‫ملجريات اللعب يف الدقيقة التا�سعة‪.‬‬ ‫واحتاج ا�صحاب الأر�ض لـ‪ 18‬دقيقة لإدراك التعادل‬ ‫بوا�سطة عمر عبد الرحمن بت�سديدة رائعة على الطاير‪.‬‬ ‫ثم ق��ام عبد الرحمن ال��ذي يحمل القمي�ص رق��م ‪ 10‬يف‬ ‫العني بدور املمرر يف مطلع ال�شوط الثاين باجتاه �أليك�س‬ ‫برو�سك الذي منح التقدم لفريقه‪.‬‬ ‫وط ��رد احل�ك��م الع��ب ال �ه�لال ��س��امل ال��دو� �س��ري اث��ر‬ ‫خما�شنته برو�سك داخل املنطقة يف الدقيقة ‪ 55‬واحت�سب‬ ‫ركلة جزاء مل�صلحة ا�صحاب الأر�ض ت�صدى لها احلار�س‬ ‫الهاليل عبداهلل ال�سديري ملحاولة مرييل رادوي‪ ،‬لكنه‬ ‫وق��ف ع��اج��زا ع��ن ت�سديدة ا�ساموا جيان يف ال��وق��ت بدل‬ ‫ال�ضائع‪ .‬ويف مباراة اخرى �ضمن املجموعة ذاتها‪ ،‬جنح‬ ‫الريان يف قلب تخلفه ثالث مرات على �أر�ضه يف مواجهة‬ ‫اال�ستقالل ليخرج بالتعادل معه ‪.3-3‬‬ ‫املفاج�أة‬

‫ب�ع��د ان ح�ق��ق ف ��وزا م��دوي��ا ع�ل��ى ��ش��ون�ب��وك م��وت��ورز‬ ‫بطل �آ�سيا عام ‪ 2006‬بنتيجة ‪ 1-5‬يف املباراة االفتتاحية‬ ‫من الن�سخة املا�ضية‪ ،‬ا�ستهل جواجنزهو م�شواره مرة‬ ‫جديدة �ضمن املجموعة ال�ساد�سة بفوز الفت �أي�ضا على‬ ‫اوراوا ؤ�ي��د دامي��ون��دز الفائز باللقب القاري ع��ام ‪.2007‬‬ ‫وت�ق��دم ا�صحاب الأر� ��ض بقيادة امل��درب مارت�شيلو ليبي‬ ‫بهدف �سجل لوكا�س باريو�س بعد متريرة عر�ضية من‬ ‫موريكي يف الدقيقة ‪ .16‬ثم �سجل موريكي الهدف الثاين‬ ‫عندما ت�صدى بطريقة �أكروباتية لكرة و�صلته من جاو‬ ‫لني‪ .‬واختتم كيتا �سوزوكي الت�سجيل للفريق ال�صيني اثر‬ ‫معمعة امام باب املرمى ليخرج فريقه بفوز عري�ض‪ .‬يف‬ ‫املقابل‪ ،‬انتزع مواجن ثوجن يونايتد التعادل من �شونبوك‬ ‫حامل اللقب املو�سم املا�ضي بت�سجيله هدف التعادل ‪2-2‬‬ ‫يف الدقيقة الأخرية‪.‬‬ ‫مباريات �أخرى‬ ‫ت�صدر تراكتور �سازي الذي يخو�ض باكورة م�شاركاته‬ ‫يف دوري �أبطال �آ�سيا ترتيب املجموعة الأوىل بف�ضل فوزه‬ ‫على اجلزيرة ‪ .1-3‬افتتح مهدي �سيد �صاحلي الت�سجيل‬ ‫للفريق االي ��راين ب�ك��رة ر أ���س�ي��ة ق�ب��ل ان ي�ضاعف ج��واد‬ ‫كاظميان التقدم لفريقه بعد مرور ن�صف �ساعة‪ .‬وقل�ص‬ ‫علي خمبوت الفارق للفريق الزائر قبل ان يعيد م�سعود‬ ‫ابراهيم زاده الفارق �إىل �سابقه بت�سجيل الهدف الثالث‬ ‫يف �آواخ ��ر امل �ب��اراة‪ .‬ويف امل �ب��اراة الثانية �ضمن املجموعة‬ ‫ذاتها‪ ،‬مل ي�صمد اجلي�ش كثريا ام��ام ال�شباب ال�سعودي‬ ‫وخ�سر امامه ‪.2-0‬‬ ‫ويف املجموعة ال�ث��ان�ي��ة‪ ،‬افتتح ب��اخ�ت��اك��ور م�شاركته‬ ‫احلادية ع�شرة على ال�صعيد القاري بفوز بهدف وحيد‬ ‫على الإتفاق‪ .‬ويدين ا�صحاب الأر�ض بالفوز �إىل حار�س‬ ‫مرماه �ألك�سندر لوبانوف الذي ت�صدى لركلة جزاء نفذها‬ ‫يحيى ال�شيهري بعد م��رور �ساعة من انطالق امل�ب��اراة‪،‬‬ ‫قبل ان ي�سجل االحتياطي تيمورخوجا عبدوخوليكوف‬ ‫هدف املباراة الوحيد قبل نهاية املباراة بدقيقة واحدة‪.‬‬ ‫ويت�ساوى باختاكور يف ال���ص��دارة م��ع خلويا بطل قطر‬

‫الذي عانى الأمرين للفوز على ال�شباب ‪ 1-2‬على ملعبه‪.‬‬ ‫و�سجل املهاجم ا ألل�ب��اين �شيفاهري �سوكاج هدفني‬ ‫وا�ضاف اوميد الإبراهيمي هدفا آ�خ��ر ليقودا �سيباهان‬ ‫و�صيف البطولة مرتني �إىل ف��وز عري�ض على الن�صر‬ ‫‪ 0-3‬ليت�صدر املجموعة الثالثة‪ .‬وحذا حذوه الأهلي بطل‬ ‫ال�سعودية الذي تغلب على الغرافة ‪ 0-2‬على �أر�ضه‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة اخل��ام �� �س��ة‪ ،‬مل ي � ��ر�أف ب �ط��ل ك��وري��ا‬ ‫اجلنوبية �أف �سي �سيول بالوافد اجلديد على امل�سابقة‬ ‫جياجن�سو �ساينتي‪ ،‬و�أحل��ق ب��ه هزمية قا�سية ‪ 1-5‬وقد‬ ‫�سجل كل من دي��ان داميانوفيت�ش وي��ون ايلوك ثنائية‪.‬‬ ‫وخ�ط��ف ب��وري��رام يونايتد نقطة م��ن فيجالتا �صنداي‬ ‫عندما ادرك له املدافع الأ�سباين �أو�سمار باربا التعادل‬ ‫‪ 1-1‬بعد ان تقدم فيجالتا بهدف لراينج يوين‪.‬‬ ‫وا�ستغل بونيودكور و�صيف البطولة مرتني خربته‬ ‫يف امل�سابقة القارية بفوزه على هريو�شيما ‪ 0-2‬خالفا‬ ‫ملجريات اللعب يف املجموعة ال�سابعة‪ .‬ويف املباراة الثانية‬ ‫�ضمن املجموعة ذاتها‪ ،‬ح�صد بيجينج جوان �أول نقطة له‬ ‫يف مواجهة مناف�س من كوريا اجلنوبية بانتزاعه بب�سالة‬ ‫التعادل ال�سلبي من بوهاجن �ستيلرز �صاحب الأر�ض‪.‬‬ ‫و�سجل مهاجم جواجنزهو ال�سابق كليو هدف املباراة‬ ‫الوحيد مل�صلحة كاي�شوا ري�سول يف مرمى جويزهو رينهي‬ ‫ال��ذي ي�شارك للمرة الأوىل وت�صدر املجموعة الثامنة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬خ��رج �سوون بلووينجز بالتعادل ال�سلبي مع‬ ‫م�ضيفه ��س�ن�ترال ك��و��س��ت م��اري�ن�رز وي��دي��ن ب��ذل��ك اىل‬ ‫حار�س مرماه ي��وجن �سوجنريوجن ال��ذي ت�صدى لركلة‬ ‫جزاء �سددها نيك مونتجومري يف �آواخر املباراة‪.‬‬ ‫العب حتت ال�ضوء‬ ‫بعد ان �ساهم يف بلوغ جواجنزهو الدور ربع النهائي‬ ‫املو�سم املا�ضي‪ ،‬تابع املهاجم الربازيلي موريكي عرو�ضه‬ ‫الرائعة على ال�صعيد القاري يف مباراة فريقه االفتتاحية‬ ‫ه��ذا امل��و��س��م وك��ان��ت ل��ه ال�ي��د ال�ط��وىل يف اه ��داف فريقه‬ ‫الثالثة‪.‬‬

‫دعا نادي بر�شلونة مت�صدر الدوري اال�سباين‬ ‫ل�ك��رة ال �ق��دم ال ��دويل التون�سي امي��ن ع�ب��د ال�ن��ور‬ ‫مدافع تولوز الفرن�سي اىل ملعب "كامب نو"‪،‬‬ ‫حل���ض��ور م �ب��اراة ال�ف��ري��ق ال�ك��ات��ال��وين م��ع �ضيفه‬ ‫ميالن االيطايل يف اياب ال��دور الثاين من دوري‬ ‫ابطال اوروب��ا‪ ،‬بح�سب ما ذكر مدير اعماله عبد‬ ‫القادر جيالين‪.‬‬ ‫وق� ��ال ج �ي�ل�اين يف ح��دي��ث اذاع� � ��ي‪" :‬دعانا‬ ‫بر�شلونة حل�ضور م�ب��ارات��ه م��ع م�ي�لان يف دوري‬ ‫ابطال اوروبا يف ‪ 12‬اذار‪ .‬هذه دعوة حبية وال تعني‬ ‫اننا �سنوقع‪ .‬منذ العام املا�ضي يتابع بر�شلونة عبد‬

‫النور بحثا عن جتديد خط دفاعه‪ .‬تولوز قريب‬ ‫من بر�شلونة‪ ،‬لذا ي�أتي ك�شافة االخري با�ستمرار‬ ‫اىل ملعب النادي الفرن�سي ويعرفون عبد النور‬ ‫جيدا‪ .‬م�ستقبل عبد النور يرتبط بدون �شك مع‬ ‫فريق اوروبي كبري اكان بر�شلونة او فريق اخر"‪.‬‬ ‫ويعي�ش بر�شلونة مرحلة حرجة على ال�صعيد‬ ‫الدفاعي‪ ،‬اذا ا�ستقبلت �شباكه هدفا على االقل يف‬ ‫مبارياته الـ‪ 12‬االخرية‪.‬‬ ‫والتقى مدافع تولوز عدة م��رات مب�س�ؤولني‬ ‫من بر�شلونة ال��ذي تابعه يف اكرث من مباراة مع‬ ‫فريقه الفرن�سي‪.‬‬ ‫وك� ��ان ع �ب��د ال �ن��ور (‪ 23‬ع��ام��ا) م� �ط ��اردا من‬ ‫�سبارتاك مو�سكو الرو�سي املو�سم املا�ضي‪.‬‬

‫فريغ�سون يتوقع بقاءه مع الفريق �إداري ًا‬

‫غيغز يجدد عقده مع مانشسرت لعام إضايف‬ ‫مان�ش�سرت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وقع اجلناح الويلزي املخ�ضرم راين غيغز (‪39‬‬ ‫عاما) ال��ذي ي�ستعد خلو�ض مباراته الرقم ‪1000‬‬ ‫يف �صفوف مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬عقدا جديدا ملو�سم‬ ‫ا� �ض��ايف يف ��ص�ف��وف ال���ش�ي��اط�ين احل �م��ر ك�م��ا اعلن‬ ‫النادي االنكليزي �أم�س اجلمعة‪.‬‬ ‫و�سيمكث غيغز بالتايل يف �صفوف مان�ش�سرت‬ ‫حتى حزيران ‪ ،2014‬ليكمل بالتايل مو�سمه الثالث‬ ‫والع�شرين يف �صفوف الفريق االول‪.‬‬ ‫وقال فريغو�سون ملوقع النادي الر�سمي على‬ ‫�شبك االنرتنت‪" :‬ماذا بو�سعي ان اقول عن راين‬ ‫غ�ي�غ��ز ومل اق �ل��ه يف ال���س��اب��ق؟ ان ��ه الع ��ب مده�ش‬ ‫وان�سان ا�ستثنائي‪ .‬راين قدوة لنا جميعا خ�صو�صا‬ ‫من ناحية االهتمام بنف�سه على ال�صعيد البدين"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬ميلك طاقة كبرية‪ ،‬ور�ؤيته يلعب‬ ‫متعة كبرية‪ .‬انا �سعيد جدا لتجديد عقده والبقاء‬ ‫يف �صفوف الفريق مو�سما ا�ضافيا"‪.‬‬ ‫وكان غيغز وقع اول عقد احرتايف مع يونايتد‬ ‫ع��ام ‪ 1990‬وخا�ض اول م�ب��اراة ر�سمية يف �صفوفه‬

‫يف ‪ 2‬اذار ‪ .1991‬خا�ض ‪ 64‬مباراة دولية يف �صفوف‬ ‫منتخب ب�ل�اده وي�ل��ز و� �ش��ارك يف امل�ب��اري��ات االرب��ع‬ ‫ملنتخب بريطانيا يف دورة االلعاب االوملبية يف لندن‬ ‫ال�صيف املا�ضي‪.‬‬ ‫فيما ك�شف ال�سري اليك�س فريغو�سون مدرب‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد مت�صدر ال ��دوري االنكليزي‬ ‫ل �ك��رة ال �ق��دم ع��ن ن�ي�ت��ه ب��اال� �س �ت �م��رار يف "العمل‬ ‫االداري" مع ال�شياطني احلمر بعد اعتزاله مهنة‬ ‫التدريب‪.‬‬ ‫وق��ال ف�يرغ��و��س��ون (‪ 71‬ع��ام��ا) ال��ذي ي�شرف‬ ‫على يونايتد منذ عام ‪ 1986‬يف مقابلة �صحفية‪:‬‬ ‫"لن يتخل�صوا مني‪ ،‬قد ا�صبح مديرا"‪.‬‬ ‫وك��ان يونايتد ك��رم ال�سري بو�ضع مت�ث��ال له‬ ‫خارج ملعب "اولد ترافورد"‪.‬‬ ‫وا�صر فريغو�سون على �أنه ال يعلم حتى االن‬ ‫موعد اعتزاله التدريب‪ ،‬لكن القرار �سيكون ملكه‬ ‫عندما يقرر ذلك‪" :‬ال احد يعلم‪ ،‬لن يطلب مني‬ ‫طبيب الرحيل!"‪.‬‬ ‫وي�ع�ت�بر ف�يرغ��و��س��ون م��ن اجن ��ح امل��درب�ي�ن يف‬ ‫تاريخ الكرة االنكليزية‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫‪15‬‬

‫الدوري اإلنجليزي لكرة القدم‬

‫مانشسرت يونايتد يستضيف نوريتش قبل مواجهته ريال مدريد‬ ‫نيقو�سيا ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يتعني على مان�ش�سرت يونايتد وحت��دي��دا مدربه‬ ‫ال�����س�ير اليك�س ف�يرغ��و���س��ون حت��دي��د اول��وي��ات��ه عندما‬ ‫ي�ست�ضيف نوريت�ش �سيتي على ملعب اول��د ترافورد يف‬ ‫املرحلة الثامنة والع�شرين من بطولة انكلرتا‪ ،‬ما بني‬ ‫االبتعاد بفارق ‪ 15‬نقطة م�ؤقتا عن اق��رب مناف�سيه او‬ ‫التفكري ب�أهمية لقائه مع ري��ال مدريد يف اي��اب ال��دور‬ ‫الثاين من دوري ابطال اوروب��ا عندما يختار ت�شكيلته‬ ‫اال�سا�سية‪.‬‬ ‫وي��دخ��ل يونايتد م��ب��ارات��ه م��ع نوريت�ش وي�ستطيع‬ ‫االبتعاد بفارق ‪ 15‬نقطة عن جاره مان�ش�سرت �سيتي اقله‬ ‫حتى م�ساء االثنني موعد لقاء االخري خارج ملعبه مع‬ ‫ا�ستون فيال‪.‬‬ ‫لكن بف�ضل تقدمه ب��ف��ارق �شا�سع‪ ،‬ف����إن االول��وي��ة‬ ‫منطقيا �ستكون لإراحة ابرز العبيه للقاء املرتقب �ضد‬ ‫الفريق امللكي‪ ،‬خ�صو�صا انه عاد بتعادل ثمني من معقل‬ ‫االخري �سانتياغو برنابيو‪.‬‬ ‫وال �شك �أن فريغو�سون �سيلج�أ اىل اجراء تعديالت‬ ‫كبرية على ت�شكيلته اال�سا�سية لعل ابرزها اراحة مهاجمه‬ ‫الهولندي روب�ين‪ ،‬ف���إن بري�سي ال��ذي تعر�ض لكدمة يف‬ ‫مباراة فريقه االخرية �ضد كوينز بارك رينجرز‪ ،‬عندما‬ ‫ارتطم ب�أحد الكامريات املثبتة على جنبات امللعب‪ .‬يف‬ ‫املقابل‪ ،‬من املتوقع ان ي�شارك واي��ن روين ا�سا�سيا بعد‬ ‫غ��اب ع��ن ب��داي��ة امل��ب��اراة �ضد كوينز ب���ارك لتعافيه من‬ ‫املر�ض قبل يوم واحد‪ ،‬وذلك النه يف حاجة املباريات‪.‬‬ ‫ومل يخ�سر مان�ش�سرت يونايتد منذ ان �سقط امام‬ ‫نوريت�ش �سيتي بالذات يف ت�شرين الثاين املا�ضي حيث‬ ‫ح��اف��ظ على �سجله نظيفا م��ن ال��ه��زائ��م على م��دى ‪15‬‬ ‫مباراة‪.‬‬ ‫و�سيكون ال�شهر احل���ايل حا�سما ملان�ش�سرت؛ النه‬ ‫ي��خ��و���ض ارب����ع م���ب���اري���ات ع��ل��ى م��ل��ع��ب��ه (���ض��د ن��وري��ت�����ش‬ ‫وري��دي��ن��غ يف ال����دوري و���ض��د ت�شل�سي يف ال��ك أ������س وري���ال‬ ‫م��دري��د يف دوري االب��ط��ال) وواح���دة فقط خ��ارج ملعبه‬ ‫�ضد �سرندالند يف ال��دوري يف ‪ 30‬منه‪� ،‬أي �إن��ه ي�ستيطع‬ ‫ان ي�ستغل عاملي االر�ض واجلمهور‪ ،‬لكي يقرتب اكرث‬ ‫واكرث من حلم الثالثية‪.‬‬ ‫وقال فريغو�سون يف هذا ال�صدد‪" :‬ن�أمل ا�ستغالل‬ ‫هذا االمر؛ لأننا نخو�ض مباريات على ار�ضنا يف ثالث‬ ‫م�سابقات خمتلفة بينها مباراتان بنظام خرج املغلوب‪،‬‬ ‫وب��ال��ت��ايل ف����إن ال�شهر احل���ايل يف غ��اي��ة االه��م��ي��ة‪ ،‬لأن��ه‬ ‫�سيعطينا فكرة او�ضح عن كيفية اجتاه االمور"‪.‬‬

‫وا�ضاف‪" :‬ي�شعر الالعبون ان هذا املو�سم قد يكون‬ ‫كبريا بالن�سبة اليهم؛ وبالتايل فهم يبذلون ق�صارى‬ ‫جهودهم لقطف الثمار يف النهاية"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬لي�س م��ن ال�سهل اق��ن��اع بع�ض الالعبني‬ ‫با�ستبعادهم عن بع�ض املباريات‪ ،‬لكن اجلميع �سيح�صل‬ ‫على دوره‪ ،‬لدي جمموعة كبرية"‪.‬‬ ‫ومل يخ�سر يونايتد �سوى م��رة واح��دة على ار�ضه‬ ‫هذا املو�سم امام توتنهام و��از يف مباريات الـ‪ 13‬االخرى‬ ‫على ملعب اولد ترافورد‪.‬‬ ‫ويتهي�أ اجلناح الويلزي املخ�ضرم راين غيغز خلو�ض‬ ‫م��ب��ارات��ه ال��رق��م ‪ 1000‬يف �صفوف مان�ش�سرت يونايتد‪،‬‬ ‫اك��ان يف الت�شكيلة اال�سا�سية او على مقاعد الالعبني‬ ‫االحتياطيني‪.‬‬ ‫وا�شاد قائد يونايتد نيمانيا فيديت�ش بغيغز بقوله‪:‬‬ ‫"راين �شخ�ص حمرتف بكل ما للكلمة من معنى‪ ،‬وهو‬ ‫قدوة جلميع الالعبني ال�شبان‪ .‬لقد تعلمنا منه الكثري‬ ‫يف كيفية املحافظة على م�ستواه ال��ع��ايل الط��ول فرتة‬ ‫ممكنة"‪.‬‬ ‫يف امل��ق��اب��ل‪ ،‬ي���درك مان�ش�سرت �سيتي ب��ان ال جمال‬ ‫للخط�أ امامه اذا اراد االحتفاظ ب�أمله ال�ضئيل يف احراز‬ ‫اللقب للمو�سم الثاين على التوايل‪ ،‬وذلك عندما يحل‬ ‫�ضيفا على ا�ستون فيال الذي ي�صارع من اجل البقاء بني‬ ‫اندية النخية‪.‬‬ ‫وكان �سيتي حقق فوزا ثمينا على ت�شل�سي اال�سبوع‬ ‫املا�ضي ليبتعد عنه بفارق خم�س نقاط‪.‬‬ ‫ويربز دربي �شمال لندن بني الغرميني التقليديني‬ ‫توتنهام وار�سنال على ملعب وايت هارت الين يف معركة‬ ‫مثرية على حجز املركز الرابع امل�ؤهل اىل دوري ابطال‬ ‫اوروبا‪.‬‬ ‫وي�ستطيع توتنهام ان يوجه �ضربة معنوية جلاره؛‬ ‫لأن���ه �سيبتعد عنه ب��ف��ارق ‪ 8‬ن��ق��اط اذا جن��ح يف التغلب‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫ويعول توتنهام على جناحه "النفاثة" غاريث بايل‬ ‫الذي يخو�ض مو�سما ا�ستثنائيا وي�سجل اهدافا رائعة‬ ‫كان �آخرها ت�سديدته ال�صاروخية يف مرمى و�ست هام‬ ‫االثنني املا�ضي‪ ،‬وقد ر�شحه النقاد لإحراز لقب اف�ضل‬ ‫العب يف الدوري هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ويلتقي ت�شل�سي مع و�ست بروميت�ش البيون على‬ ‫وق���ع اخل�لاف��ات ال��ك��ب�يرة ب�ين امل����درب راف��اي��ل بينيتيز‬ ‫وبع�ض الالعبني وان�صار الفريق‪.‬‬ ‫وكان بينيتيز ك�شف قبل يومني انه �سيرتك من�صبه‬ ‫يف ن��ه��اي��ة امل��و���س��م احل����ايل‪ ،‬وا���ص��ف��ا ت�سمية ال���ن���ادي له‬

‫بيكهام‪ :‬إبرا أكثر الالعبني مهنية وتميزه‬ ‫بروح االنتصار وراء اتهامه باألنانية‬

‫الثنائي روين وجيجز م�صدر قوة ليونايتد‬

‫باملدرب امل�ؤقت ب�أنه خط�أ فادح ارتكبه و�شن هجوما قويا‬ ‫عل ان�صار الفريق متهما اياهم بعدم امل�س�ؤولية‪.‬‬ ‫وق��ال بينيتيز‪" :‬ان�صار الفريق مل ي�ساعدوين يف‬ ‫مهمتي‪ ،‬و�س�أغادر يف نهاية املو�سم احل��ايل‪ ،‬وال يتعني‬ ‫عليهم ان يقلقوا ب�ش�أين من الآن و�صاعدا"‪ .‬ودعا ان�صار‬ ‫الفريق اىل م�ساعدة الالعبني بقوله‪" :‬بدل ان ي�ضيعوا‬ ‫الوقت ب�إطالق الهتافات �ضدي‪ ،‬ورفع ال�شعارات يتعني‬ ‫عليهم م�ساعدة الفريق؛ النهم اذا ا�ستمروا يف ذلك ف�إن‬

‫الدوري األمريكي للمحترفين بكرة السلة‬

‫ليكرز يتابع زحفه نحو البالي اوف و‪ 11‬صدة لـ"نواه"‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�إبراهيموفيت�ش يع�شق الألقاب ح�سب حديث بيكهام‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أكد العب الو�سط الإجنليزي املخ�ضرم ديفيد‬ ‫بيكهام‪ ،‬املن�ضم حديثا �إىل باري�س �سان جريمان‬ ‫الفرن�سي‪� ،‬أن ال�سويدي زالت��ان �إبراهيموفيت�ش‪،‬‬ ‫النجم الأب��رز يف �صفوف الفريق الباري�سي‪ ،‬واحد‬ ‫م���ن �أك��ث��ر ال�لاع��ب�ين ال���ذي���ن ع��رف��ه��م م��ه��ن��ي��ة يف‬ ‫م�سريته الطويلة‪.‬‬ ‫وق�����ال الع����ب امل��ن��ت��خ��ب الإجن���ل���ي���زي ال�����س��اب��ق‬ ‫(‪ 37‬ع���ام���ا) يف م��ق��اب��ل��ة ن�����ش��رت��ه��ا ام�������س اجل��م��ع��ة‬ ‫���ص��ح��ي��ف��ة (ل��ي��ك��ي��ب) ال��ف��رن�����س��ي��ة‪" :‬مل مت���ر علي‬ ‫���س��وى ث�لاث��ة �أ���س��اب��ي��ع يف ال���ن���ادي‪ ،‬ل��ك��ن��ن��ي ع��رف��ت‬ ‫ال��ق��ل��ي��ل م��ن ال�لاع��ب�ين ال��ذي��ن يتمتعون مبهنية‬ ‫�إبراهيموفيت�ش"‪.‬‬ ‫و�أبرز العب لو�س �أجنلي�س جاالك�سي وميالن‬ ‫وري������ال م���دري���د وم��ان�����ش�����س�تر ي��ون��اي��ت��د ال�����س��اب��ق‪،‬‬ ‫روح االن��ت�����ص��ار ال��ت��ي يتمتع ب��ه��ا زم��ي��ل��ه‪ ،‬امل��ع��روف‬ ‫عنه �شخ�صيته ال��ق��وي��ة ال��ت��ي تت�سبب يف تعر�ضه‬ ‫النتقادات تتهمه ب�أنه �أناين ومثري للجدل‪.‬‬ ‫وقال بيكهام‪�" :‬أعتقد �أنه فقط يريد الفوز‪.‬‬ ‫عندما ي�صل الالعبون �إىل هذا امل�ستوى يكون الأنا‬ ‫بالن�سبة لهم �أم���را غ�ير ذي �أهمية‪ .‬م��ا يريدونه‬

‫لي�س لفت االنتباه‪ ،‬و�إمن��ا الفوز ب��الأل��ق��اب‪ .‬هكذا‬ ‫بب�ساطة"‪.‬‬ ‫و�أك����د ب��ي��ك��ه��ام‪ ،‬ال���ذي �أب����دى ���س��ع��ادت��ه ب��ال��ع��ودة‬ ‫للعب يف دوري الأب���ط���ال ب��ع��د �سبعة م��وا���س��م من‬ ‫االبتعاد عن البطولة الأوروب��ي��ة‪� ،‬أن��ه يريد البقاء‬ ‫يف املالعب "لعامني �أو ثالثة �أخرى" على �أعلى‬ ‫م�ستوى‪ ،‬مقلال من �أهمية توقيعه عقدا ملدة �ستة‬ ‫�أ�شهر فح�سب مع باري�س �سان جريمان‪.‬‬ ‫وق��ال ال�لاع��ب الإجن��ل��ي��زي ال��ذي يقرتب من‬ ‫الثامنة والثالثني‪" :‬يف عمري‪ ،‬ال ميكن االرتباط‬ ‫بعقد لعامني �أو ثالثة‪� .‬أتعامل مع كل عام منفردا‪.‬‬ ‫لو �شعرت �أنني يف لياقة جيدة �س�أوا�صل اللعب"‪.‬‬ ‫وع����زا ب��ي��ك��ه��ام ج��ان��ب��ا م���ن ال��ف�����ض��ل يف حياته‬ ‫ال��ط��وي��ل��ة يف امل�لاع��ب لل�سري �أل��ي��ك�����س فريج�سون‬ ‫املدير الفني ملان�ش�سرت يونايتد من ‪ 1986‬وحتى‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫وق����ال‪�" :‬أغلب ال�لاع��ب�ين ال��ذي��ن ظ��ه��روا يف‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد منت�صف الت�سعينيات مثل ريان‬ ‫جيجز ونيكي ب��ات وج���اري نيفيل وفيليب نيفيل‬ ‫وبول �سكولز و�أنا‪ ،‬ال زلنا نلعب‪� .‬أعتقد �أن �أليك�س‬ ‫فريج�سون ع��رف كيف يرينا ال��ط��ري��ق ال�صحيح‬ ‫ع��ن��دم��ا ك��ن��ا ال ن����زال ف��ت��ي��ان��ا‪ .‬ل��ق��د علمنا اح�ت�رام‬ ‫اللعبة‪ ،‬واحرتام �أج�سادنا‪ ،‬وحب ما نفعل"‪.‬‬

‫ذل��ك قد يكلف الفريق املركز الرابع امل�ؤهل اىل دوري‬ ‫ابطال اوروبا املو�سم املقبل"‪.‬‬ ‫وق���ال‪" :‬اعمل يف ك��رة ال��ق��دم منذ ‪ 26‬ع��ام��ا‪ ،‬وقد‬ ‫ف��زت ب���دوري اب��ط��ال اوروب����ا‪ ،‬وب��ك���أ���س ال��ع��امل لالندية‪،‬‬ ‫وك���أ���س ان��ك��ل�ترا‪ ،‬وال��ك أ������س ال�سوبر االيطالية وبطولة‬ ‫ا�سبانيا مرتني وحزت ت�سعة �ألقاب يف م�سريتي كمدرب‪،‬‬ ‫وبالتايل ف�إن هذه املجموعة من ان�صار ت�شل�سي ال تخدم‬ ‫م�صلحة فريقها من خالل رفع ال�شعارات �ضدي"‪.‬‬

‫وم��ن املنتظر ان يلقى بينيتيز ا�ستقباال عدائيا‬ ‫على ملعب �ستامفورد ب��ري��دج ل��دى ا�ست�ضافته و�ست‬ ‫ب��روم��ي��ت�����ش ال����ذي ي�����ش��رف ع��ل��ي��ه ���س��ت��ي��ف ك��ل�ارك اح��د‬ ‫املدربني امل�ساعدين ال�سابقني لت�شل�سي‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخرى‪ ،‬يلعب ايفرتون مع ريدينغ‪،‬‬ ‫و�ساوثمبتون مع كوينز ب��ارك رينجرز‪ ،‬و�ستوك �سيتي‬ ‫مع و�ست هام‪ ،‬و�سندرالند مع فولهام‪ ،‬و�سوان�سي �سيتي‬ ‫مع نيوكا�سل يونايتد‪ ،‬وويغان اتلتيك مع ليفربول‪.‬‬

‫تابع لو�س اجنلي�س ليكرز زحفه نحو املركز الثامن‬ ‫يف املنطقة الغربية امل�ؤهل اىل البالي اوف بفوزه على‬ ‫�ضيفه ميني�سوتا متربوولفز ‪ ،94-116‬اخلمي�س يف دوري‬ ‫كرة ال�سلة االمريكي للمحرتفني‪.‬‬ ‫وهذا الفوز اخلام�س يف �آخر ‪ 7‬مباريات والثاين ع�شر‬ ‫يف آ�خ��ر ‪ 17‬م��ب��اراة للفريق اال�صفر ال��ذي اق�ترب بفارق‬ ‫مباراتني ع��ن هيو�سنت روكت�س �صاحب امل��رك��ز الثامن‬ ‫راهنا‪.‬‬ ‫على ملعب "�ستيبلز �سنرت" وامام ‪ 18997‬متفرجا‪،‬‬ ‫حمل كوبي براينت فريقه كعادته على كتفيه‪ ،‬ف�سجل‬ ‫‪ 33‬نقطة بينها ‪ 4‬ثالثيات‪ ،‬و�ساعده البديالن انطاون‬ ‫جامي�سون (‪ 17‬نطة) وج��ودي ميك�س (‪ 16‬نقطة بينها‬ ‫‪ 4‬ثالثيات)‪ ،‬والعب االرتكاز العمالق دوايت هاورد (‪11‬‬ ‫نقطة و‪ 13‬متابعة)‪.‬‬ ‫ول��دى اخلا�سر‪ ،‬ك��ان البورتوريكي ج��اي ج��اي باريا‬ ‫االف�ضل م��ع ‪ 20‬نقطة‪ ،‬وا���ض��اف امل���وزع ل��وك ري��دن��ور ‪19‬‬ ‫نقطة‪ ،‬واال���س��ب��اين ري��ك��ي روب��ي��و ‪ 13‬نقطة و‪ 13‬متريرة‬ ‫حا�سمة و‪ 8‬متابعات‪.‬‬ ‫وق��ال براينت‪" :‬انا يف ح��ال هجومية منذ التوقف‬ ‫االخري‪ .‬لقد حان الوقت‪ .‬نقرتب اكرث من معركة الت�أهل‬ ‫اىل البالي اوف"‪.‬‬ ‫وب���ع���د ان ���ض��م��ن م������درب ل���ي���ك���رز م���اي���ك دان���ت���وين‬ ‫حتقيق ل��ي��ك��رز ف���وزه احل����ادي وال��ع�����ش��ري��ن ع��ل��ى ال��ت��وايل‬ ‫على ميني�سوتا (مل يخ�سر ام��ام��ه منذ ‪ 6‬اذار ‪،)2007‬‬ ‫اراح براينت وامل��وزع الكندي �ستيف نا�ش (‪ 10‬نقاط و‪7‬‬ ‫متريرات حا�سمة) يف الربع االخري‪ ،‬قبل ان يح�صل على‬ ‫فر�صة ت�سوية �سجله (‪ )30-29‬الول مرة منذ ‪ 28‬كانون‬ ‫االول املا�ضي عندما ي�ست�ضيف اتالنتاغدا االحد‪.‬‬ ‫و���ض��رب امل���وزع كري�س ب��ول‪ ،‬اف�ضل الع��ب يف مباراة‬ ‫"كل النجوم"‪ ،‬عندما �سجل ‪ 29‬نقطة يف �سلة م�ضيفه‬ ‫انديانا بي�سرز وق��اد اجنلي�س كليربز اىل الفوز ‪91-99‬‬ ‫على ملعب "بانكرز اليف فيلدهاو�س" يف انديانابولي�س‬ ‫امام ‪ 18165‬متفرجا‪.‬‬ ‫وا�ستغل بول وزميله باليك غريفني (‪ 18‬نقطة و‪14‬‬ ‫متابعة) غياب روي هيربت عن �صفوف انديانا‪ ،‬فتفوق‬ ‫كليربز حتت ال�سلة من خ�لال ك��رات غريفني ال�ساحقة‬ ‫واخ�ت�راق���ات ب��ول اخل��ط�يرة‪ ،‬كما ا���ض��اف ال��ب��دي��ل جمال‬ ‫كروفورد ‪ 23‬نقطة‪.‬‬ ‫ول���دى اخل��ا���س��ر‪ ،‬ك��ان ديفيد و���س��ت االف�����ض��ل م��ع ‪22‬‬ ‫نقطة وا�ضاف بول ج��ورج ‪ 20‬نقطة والن�س �ستيفن�سون‬ ‫‪ 16‬نقطة‪.‬‬ ‫وقال بول بعد اللقاء‪" :‬ا�شاهد بي�سرز كثريا‪ .‬ديفيد‬ ‫و�ست �شقيق يل‪ ،‬وكانوا يهزمون الفرق بق�ساوة هنا على‬ ‫ملعبهم‪ .‬لذا اعتقد ان الفوز جيد لنا‪ .‬ا�صبحت االندية‬ ‫تدرك مدى قوتنا‪ ،‬واعتقد اننا االن االندية الكربى على‬ ‫غرار �سان انطونيو وميامي"‪.‬‬ ‫وح��ق��ق ال��ع��م���اق ال��ف��رن�����س��ي ي��واك��ي��م ن����واه ثالثية‬ ‫مزدوجة "تريبل دابل" ن��ادرة‪ ،‬عندما قاد �شيكاغو بولز‬ ‫اىل الفوز على �ضيفه فيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز ‪82-93‬‬ ‫على ملعب "يونايتد �سنرت" امام ‪ 21576‬متفرجا‪.‬‬ ‫و�سجل نواة ‪ 23‬نقطة و‪ 21‬متابعة و‪� 11‬صدة "بلوك‬ ‫�شوت" ليحقق الثالثية املزدوجة الثالثة يف م�سريته‪.‬‬ ‫وا���ص��ب��ح ن����واة راب����ع الع���ب يف اخ���ر ‪ 25‬ع��ام��ا يحقق‬ ‫ثالثية مزدوجة بر�صيد اقله ‪ 20‬نقطة و‪ 20‬متابعة و‪10‬‬ ‫�صدات‪ ،‬لين�ضم اىل العمالقة حكيم اوالج��وون و�شاكيل‬

‫اونيل و�شون براديل‪.‬‬ ‫وع��ل��ق ت���وم ث��ي��ب��ودو ع��ل��ى اداء الع��ب��ه‪" :‬رغبته منذ‬ ‫بداية املباراة كانت ال ت�صدق‪ .‬تواجد يف كل مكان‪� ،‬صد‬ ‫الكرات‪ ،‬دافع‪ ،‬راقب الالعبني‪ .‬لقد قام مبجهود كبري"‪.‬‬ ‫وا����ض���اف ال��ع��م�لاق ك���ارل���و����س ب����وزر ‪ 21‬ن��ق��ط��ة و‪12‬‬ ‫متابعة لبولز وا�ضاف الربيطاين لوول دنغ ‪ 12‬نقطة و‪8‬‬ ‫متابعات‪.‬‬ ‫وان��ت�����ش��ل ه���ذا ال��ف��وز �شيكاغو ب��ع��د تعر�ضه لثالث‬ ‫خ�سارات متتالية على ار�ضه‪.‬‬

‫وه������ذا ال����ف����وز ال���ث���ال���ث ع���ل���ى ال����ت����وايل ل���ب���ول���ز ع��ل��ى‬ ‫فيالدلفيا ليحقق العالمة الكاملة ام��ام خ�صمه الول‬ ‫مرة منذ مو�سم ‪.1997-1996‬‬ ‫ول���دى ف��ي�لادل��ف��ي��ا‪ ،‬ال���ذي م��ن��ي بخ�سارته ال�سابعة‬ ‫على ال��ت��وايل‪ ،‬وتقل�صت حظوظه يف بلوغ البالي اوف؛‬ ‫�إذ يحتل املركز العا�شر يف املنطقة ال�شرقية‪ ،‬كان املوزع‬ ‫جرو هوليداي اف�ضل م�سجل مع ‪ 22‬نقطة وا�ضاف العب‬ ‫االرتكاز �سبن�سر هاوز ‪ 20‬نقطة و‪ 15‬متابعة‪.‬‬

‫كوبي براينت يتقدم بالكرة نحو �سلة ميني�سوتا متربوولفز‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي�����������������رة‬

‫ال�سبت (‪� )2‬آذار (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2230‬‬

‫املحكمة اإلسبانية العليا تبطل‬ ‫قرار ًا بحظر النقاب‬

‫أسراب الجراد األحمر تهاجم‬ ‫املحميات الطبيعية املصرية‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬

‫�أ�صدرت مراكز وزارة الزراعة امل�صرية تقارير �أكدت �أن �أ�سرابا‬ ‫من اجلراد الأحمر ال�صحراوي هاجمت املحميات الطبيعية ب�ساحل‬ ‫البحر الأح �م��ر‪ ،‬والتهمت ال�غ�ط��اء الأخ���ض��ر و�أوراق ال�شجر‪ ،‬كما‬ ‫هاجمت م�ساحات كبرية من الأرا�ضي الزراعية يف حمافظة �أ�سوان‪.‬‬ ‫و�أك��دت التقارير الر�صد واملتابعة �أن جمموعات متفرقة من‬ ‫اجل��راد يف طريق ر�أ���س غ��ارب تتحرك باجتاه حمافظة املنيا‪ ،‬كما‬ ‫تلقى مركز العمليات والطوارئ بالبحر الأحمر �إخطارات بانت�شار‬ ‫�أ�سراب كبرية يف الطرق ال�صحراوية بني مدن البحر الأحمر‪.‬‬ ‫وقال وزير الزراعة امل�صري �صالح عبد امل�ؤمن �إنه من املتوقع‬ ‫و��ص��ول أ�� �س��راب ج��دي��دة �إىل ج�ن��وب ��ش��رق م�صر‪ ،‬خ�لال الأ�سابيع‬ ‫القليلة القادمة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "مت التن�سيق مع وزارة الدفاع لتخ�صي�ص طائرتي ر�ش‬ ‫لال�ستعانة بهما يف �أعمال املكافحة يف حالة حدوث تطورات ت�ستلزم‬ ‫ذل��ك‪ ،‬و�أن ال ��وزارة ق��ررت تدعيم ق��واع��د املكافحة مبنطقة البحر‬ ‫الأحمر بـ «�سيارة جمهزة لر�ش املبيدات على الأ�سراب املنت�شرة على‬ ‫م�ساحةات وا�سعة ‪.‬من جهته‪� ،‬أكد املهند�س مدير مكافحة اجلراد يف‬ ‫الوزارة �أن الو�ضع حتت ال�سيطرة‪.‬‬ ‫بينما ق��ال رئي�س قطاع اخل��دم��ات ب��ال��وزارة �إن أ���س��راب اجل��راد‬ ‫الأحمر ال تهدد املحا�صيل الزراعية لأنها غري نا�ضجة جن�سياً‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪ ،‬طلب وزير البيئة امل�صري الدكتور خالد فهمي من‬ ‫وزارة الزراعة عدم ا�ستخدام مبيدات حمظورة يف مكافحة اجلراد‬ ‫باملحميات الطبيعية لأنها ت�شكل خطورة على النباتات واحليوانات‬ ‫النادرة‪.‬‬ ‫موقع «باب» الإلكرتوين‬

‫�أبطلت املحكمة العليا يف �إ�سبانيا قراراً �أ�صدرته مدينة لريدا‬ ‫ال�شمالية بحظر ارت��داء النقاب يف املباين العامة‪ ،‬ا�ستنادا �إىل‬ ‫حرية العقيدة‪ ،‬وقالت �إن املخاوف الأمنية التي �ساقتها املدينة‬ ‫ال �أ�سا�س لها‪.‬‬ ‫وقالت املحكمة يف حكمها ال�صادر بتاريخ ‪� 14‬شباط ون�شر‬ ‫�أم����س الأول �إن ق��رار احل�ظ��ر ميكن �أن يعمق م�شكلة التمييز‬ ‫العن�صري‪ ،‬ال �أن ي�ساهم يف الق�ضاء عليها؛ لأنه قد يجرب بع�ض‬ ‫الن�ساء على �أن ميكثن يف منازلهن وال يندجمن م��ع املجتمع‬ ‫الإ�سباين‪.‬‬ ‫وكانت مدينة لريدا قد بررت قرارها ب�أن املهاجرات �سيجدن‬ ‫�صعوبة يف االن��دم��اج يف املجتمع �إذا ارت��دي��ن النقاب‪ ،‬و�أن ذلك‬ ‫�سيتعار�ض �أي�ضا مع الثقافة املحلية ويخلق م�شاكل اجتماعية‪.‬‬ ‫وحظرت املدينة ارتداء النقاب يف املباين العامة منذ ثالث‬ ‫�سنوات‪ ،‬يف نف�س الوقت تقريبا الذي �صدرت فيه �أحكام تفر�ض‬ ‫قيودا على ارتداء النقاب يف فرن�سا وبلجيكا‪.‬‬ ‫و�سارت مدينة بر�شلونة الإ�سبانية وم��دن �أخ��رى يف �إقليم‬ ‫قطالونيا ال�شمايل على نهج حظر النقاب الذي يندر ارتدا�ؤه يف‬ ‫�إ�سبانيا‪ ،‬حيث يعي�ش نحو ‪ 1.6‬مليون م�سلم‪.‬‬ ‫ومل يت�ضح على ال�ف��ور م��ا �إذا ك��ان احل�ك��م ال��ذي �أ��ص��درت��ه‬ ‫املحكمة العليا ب�ش�أن مدينة لريدا �سي�سري على تلك املدن �أي�ضا‪.‬‬

‫تهريب املاريغوانا بمدفع آخر اخرتاعات‬ ‫مروجي املكسيك‬

‫«طريان الخليج» تسرح ‪ 15‬يف املئة‬ ‫من املوظفني‬ ‫دبي ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ي �ب��دو �أن احل��اج��ة �أم االخ �ت ��راع‪ ،‬ف �ق��د ك�شفت‬ ‫ال�شرطة يف مدينة مك�سيكايل يف املك�سيك عن ابتكار‬ ‫فريد من نوعه ا�ستعان به مروجو املخدرا؛ت لتهريب‬ ‫كميات من املاريغوانا عرب �سياج ح��دودي مع والية‬ ‫كاليفورنيا‪ ،‬بح�سب ما �أوردت �صحيفة "الغارديان"‬ ‫الربيطانية‪.‬‬ ‫وقد �أعلنت ال�شرطة املك�سيكية �أن املدفع م�صنوع‬ ‫من �أنبوب بال�ستيكي‪ ،‬وما ي�شبه الدبابة املعدنية التي‬ ‫ت�ستعمل الهواء امل�ضغوط من حمرك �سيارة قدمية‬ ‫من �أجل قذف املخدرات املنوي تهريبها‪.‬‬ ‫وميكن لهذا اجلهاز ‪-‬بح�سب ما ك�شفت عنا�صر‬ ‫ال�شرطة عنه‪� -‬إطالق ما يقارب ‪ 13‬كلغ من املخدرات‪.‬‬ ‫وق��د � �ص��ادرت ال���ش��رط��ة ه��ذا امل��دف��ع ب�ع��د أ�خ�ب��ار‬ ‫تلقتها من �شرطة كاليفورنيا‪ ،‬تخربهم �أنهم �صادروا‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن ال �ط��رود امل�ع�ب��أة ب��امل��اري�غ��وان��ا يف الآون ��ة‬ ‫الأخرية‪ .‬كما متكنت ال�شرطة املك�سيكية من م�صادرة‬ ‫العديد من املدافع امل�شابهة م� ؤ�خ��راً‪ ،‬التي ت�ستعمل‬ ‫بهدف تهريب املخدرات عرب احلدود‪.‬‬

‫ال�شاحنة امل�ضبوطة‬

‫مطلوب زوجان يف رحلة إىل املريخ‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫تبحث م�ؤ�س�سة غري هادفة للربح عن رجل وامر�أة‪،‬‬ ‫يف�ضل �أن يكونا زوجني؛ لإر�سالهما �إىل كوكب املريخ‪ ،‬يف‬ ‫مهمة ت�ستغرق نحو ‪ 500‬ي��وم وق��د تبد�أ بعد أ�ق��ل من ‪5‬‬ ‫�سنوات‪.‬‬ ‫وقال املليونري ديني�س تيتو �صاحب م�ؤ�س�سة "�إلهام‬ ‫املريخ" و�صاحب �أول رحلة �سياحية �إىل الف�ضاء كانت يف‬ ‫عام ‪ 2001‬ودفع نظريها ‪ 20‬مليون دوالر‪� ،‬إنه �سيتحمل‬ ‫تكاليف امل��رح�ل��ة الأوىل م��ن التح�ضري للرحلة‪ ،‬التي‬ ‫ت�ستمر مل ��دة ع��ام�ين ل�ت�ط��وي��ر ن�ظ��م ل��دع��م امل�ع�ي���ش��ة يف‬ ‫الكب�سولة الف�ضائية التي �ستقل الزوجني‪.‬‬ ‫وتتكلف املهمة �أكرث من مليار دوالر‪ ،‬و�سيتم متويلها‬ ‫بتربعات �أهلية ورعايات جتارية‪.‬‬

‫وتهدف الرحلة �إىل اختبار �إمكانية ال�سفر �إىل املريخ‬ ‫بتكاليف تقل ك�ث�يرا ع��ن رحل��ات ق��د تنظمها م�ؤ�س�سة‬ ‫الف�ضاء الأمريكية (نا�سا) �إىل الكوكب الأحمر‪.‬‬ ‫ول��ن ي�ح��ط ال��زوج��ان م�ب��ا��ش��رة ع�ل��ى �أر� ��ض امل��ري��خ‪،‬‬ ‫لكنهما �سيكونا على بعد ‪ 100‬ميل (‪ 160‬كيلومرت) من‬ ‫�سطحه‪.‬‬ ‫و�سيكون حجم الكب�سولة الف�ضائية �صغريا نوعا‬ ‫ما‪ ،‬و�سيتاح فيها مكان يبلغ نحو ‪ 17‬مرتا مكعبا ملعي�شة‬ ‫طاقم من �شخ�صني‪ ،‬ويريد خمططو املهمة �إر�سال رجل‬ ‫وامر�أة يف�ضل �أن يكونا زوجني مبا يتيح "االن�سجام" يف‬ ‫�أثناء فرتة طويلة من العزلة‪.‬‬ ‫وم ��ن امل �ق��رر �أن ي�ح�م��ل امل �� �س��اف��ران �أغ ��ذي ��ة وم �ي��اه‬ ‫حمفوظة‪ ،‬عالوة على �إعادة تدوير بولهما لتحويله �إىل‬ ‫مياه �صالح لل�شرب‪.‬‬

‫اطلقت �شركة ط�يران اخلليج البحرينية‬ ‫ال�ت��ي راك�م��ت خ�سائر ط��وال ��س�ن��وات‪ ،‬وت��واج��ه‬ ‫مناف�سة قوية من الناقالت االقليمية‪ ،‬عملية‬ ‫اع��ادة هيكلة ج��ذري��ة ادخلتها يف مواجهة مع‬ ‫النقابات خ�صو�صا؛ ب�سبب �إلغاء الوظائف‪.‬‬ ‫واعلنت ال�شركة ه��ذا اال�سبوع انها انهت‬ ‫عمل ‪ 15‬يف املئة من موظفيها‪ ،‬واغلقت اربع‬ ‫وج�ه��ات يف ك��ان��ون ال�ث��اين يف اط��ار ا�ستكمالها‬ ‫خطة اعادة الهيكلة التي اطلقتها نهاية العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وال�ن��اق�ل��ة ال�ت��ي تعترب م��ن اق ��دم �شركات‬ ‫الطريان يف اخلليج ت�سعى منذ �سنوات للحد‬ ‫من خ�سائرها يف ظل جو من املناف�سة القوية‬ ‫من قبل �شركات الطريان االقليمية الكربى‬ ‫م �ث ��ل ط �ي ��ران االم� � � � ��ارات (دب � � ��ي) واالحت� � ��اد‬ ‫(ابوظبي) واخل�ط��وط القطرية‪ ،‬ا�ضافة اىل‬ ‫ال�شركات االقت�صادية امل��زده��رة مثل "فالي‬ ‫دبي" وطريان العربية (ال�شارقة)‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت �ع��اين ال �� �ش��رك��ة م��ن اال� �ض �ط��راب��ات‬ ‫ال�سيا�سية واالمنية التي تعاين منها اململكة‬ ‫والتي كان لها االثر البالغ يف االقت�صاد‪.‬‬ ‫وت �� �س �ت �م��ر االح �ت �ج ��اج ��ات ال �ت ��ي ي �ق��وده��ا‬ ‫ال�شيعة يف البحرين على الرغم من و�ضع حد‬ ‫بالقوة للتحرك الوا�سع يف اذار‪.2011‬‬ ‫ويف مطلع الت�سعينيات‪ ،‬ا�صبحت طريان‬ ‫اخل �ل �ي��ج � �ش��رك��ة ال� �ط�ي�ران االك �ب�ر يف ال���ش��رق‬ ‫االو� �س ��ط‪ ،‬وك��ان��ت مم�ل��وك��ة حينها م��ن ارب�ع��ة‬ ‫� �ش��رك��اء خ�ل�ي�ج�ي�ين أ���س���س��وه��ا يف ‪ ،1974‬وه��م‬ ‫البحرين وابوظبي وقطر و�سلطنة عمان‪.‬‬ ‫وب��د�أت ال�شركة ت�سجل خ�سائر يف الن�صف‬ ‫ال �ث��اين م��ن ال�ت���س�ع�ي�ن�ي��ات؛ ب���س�ب��ب ال�تراج��ع‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي يف امل�ن�ط�ق��ة ال�ن�ف�ط�ي��ة و��ص�ع��ود‬ ‫�شركات اخرى يف املنطقة‪.‬‬ ‫وان���س�ح��ب ال���ش��رك��اء ال��واح��د ت�ل��و االخ��ر‪،‬‬ ‫وبقيت البحرين وحدها يف مواجهة امل�شاكل‬ ‫املالية لطريان اخلليج‪.‬‬ ‫ومت توظيف عدد من الر�ؤ�ساء التنفيذيني‬ ‫ت �ب��اع��ا الع � ��ادة ه�ي�ك�ل��ة ال �� �ش��رك��ة‪ ،‬مب��ا يف ذل��ك‬ ‫امل�س�ؤول ال�سابق عن اخلطوط اجلوية االردنية‬ ‫�سمري املجايل ال��ذي ا�ستقال اخلريف املا�ضي‬

‫وم��ن املتوقع �أن تنطلق �سفن ف�ضاء مت تطويرها‬ ‫لي�صبح م��ن املمكن �أن حتمل ب�شرا ل�ف�ترات طويلة يف‬ ‫‪ ،2017‬وال يرتك هذا �سوى القليل من الوقت ال�ستغالل‬ ‫فر�صة اق�تراب املريخ من الأر���ض ع��ام ‪ ،2018‬التي لن‬ ‫تتكرر قبل عام ‪.2031‬‬ ‫و�إذا ح��دث الإط�ل�اق يف ‪ 5‬يناير ‪- 2018‬موعد فتح‬ ‫نافذة �إطالق املهمة‪ -‬ف�ست�صل الكب�سولة �إىل املريخ بعد‬ ‫‪ 228‬يوما‪ ،‬وحتلق حوله ثم تعود �إىل الأر�ض‪.‬‬ ‫وت�ستغرق رحلة العودة ‪ ،273‬يوما وتنتهي بدخول‬ ‫الغالف اجلوي ب�سرعة غري م�سبوقة تزيد على ‪� 51‬ألف‬ ‫كيلومرت يف ال�ساعة‪.‬‬ ‫يذكر �أن �أق��رب م�سافة �سجلت بني الأر���ض واملريخ‬ ‫بلغت ‪ 56‬مليون كيلومرت‪.‬‬

‫علماء يحللون قلب «قلب األسد»‬

‫ق�ب��ل ان ي�ت�م�ك��ن م��ن ت �ك��رار جن��اح��ه يف اع ��ادة‬ ‫هيكلة ال�شركة االردنية‪.‬‬ ‫وت �ه��دف خ�ط��ة اع ��ادة الهيكلة اىل اع��ادة‬ ‫ر��س��م �شبكة رح�ل�ات ال�شركة‪ ،‬وال�ترك�ي��ز على‬ ‫ال��رح�ل�ات امل�ب��ا��ش��رة ب�ين م��دي�ن��ة واخ� ��رى‪ ،‬اي‬ ‫م��ن دون رح�ل�ات ال�ت�ران��زي��ت‪ ،‬وخ�ف����ض ع��دد‬ ‫املوظفني‪.‬‬ ‫وقالت ال�شركة يف بيان االثنني �إن "ن�سبة‬ ‫تخفي�ض القوة العاملة يف كانون الثاين بلغت‬ ‫‪ 6‬يف املئة‪ ،‬وقد ارتفعت هذه الن�سبة حتى الآن‬ ‫اىل ‪ 15‬يف املئة"‪.‬‬ ‫اال ان ال�شركة قالت �إن ن�سبة البحرينيني‬ ‫العاملني يف مقر ال�شركة يف البحرين‪ ،‬بلغت‬ ‫بعد هذا التخفي�ض ‪ 85‬يف املئة‪ ،‬وهو "م�ستوى‬ ‫قيا�سي"‪.‬‬ ‫وذك� � ��رت ال �� �ش��رك��ة ان االج � � � ��راءات ال �ت��ي‬ ‫ت�ستخدمها ت�شمل ع��دم جتديد عقود العمل‬ ‫واع��ادة هيكلة املحطات اخلارجية‪ ،‬ا�ضافة اىل‬ ‫التقاعد الطوعي‪.‬‬ ‫وق��ال متحدث با�سم نقابة عمال طريان‬ ‫اخلليج �إن الرقم املعلن يعني ان ‪� 600‬شخ�ص‬ ‫فقدوا عملهم‪ ،‬م�شريا اىل ان عددا قليال من‬ ‫املوظفني البحرينيني قبلوا بعر�ض التقاعد‬ ‫الطوعي‪.‬‬ ‫وذكر حممد مهدي لوكالة فران�س بر�س‬ ‫ان "البحرينيني لديهم عقود عمل مفتوحة‬ ‫بينما االج��ان��ب لديهم عقود حم��ددة بزمن"‬ ‫ي�سهل عدم جتديدها‪.‬‬ ‫واف ��اد م�ه��دي ان ال���ش��رك��ة ت�ن��وي ت�سريح‬ ‫‪ 1266‬م��وظ�ف��ا يف امل��رح �ل��ة االوىل م��ن اع ��ادة‬ ‫الهيكلة‪ ،‬بينهم ‪ 600‬بحريني و‪ 666‬اجنبيا‪.‬‬ ‫وق��ال ان هذا "ميثل اكرث من ‪ 30‬يف املئة‬ ‫من اجمايل القوة العاملة امل�ؤلفة من اربعة‬ ‫�آالف موظف"‪.‬‬ ‫وكانت ال�شركة اعلنت يف وقت �سابق انها‬ ‫رفعت قيمة عر�ضها؛ للتعوي�ض عن التقاعد‬ ‫الطوعي املبكر للبحرينيني‪.‬‬ ‫ك �م��ا اك � ��دت ان �ه��ا اغ �ل �ق��ت ع� ��دة حم �ط��ات‬ ‫خا�سرة يف اخلارج‪ ،‬وعدلت ال�شبكة لرتكز على‬ ‫الوجهات االقليمية بدال من الوجهات البعيدة‬ ‫التي ت�شتهر فيها الناقالت اخلليجية‪.‬‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫حلل علماء فرن�سيون مابقي من قلب امللك ريت�شارد ملك �إجنلرتا‬ ‫امللقب بـ"ريت�شارد قلب الأ�سد"‪ ،‬ووج ��دوا أ�ن��ه ُع��طِ ��ر ب��رائ�ح��ة زه��ور‬ ‫املرغريتا والنباتات العطرية والبخور‪ ،‬لتظل رائحته عطرة وحتيط‬ ‫به هالة من القد�سية‪.‬‬ ‫ووج��د العلماء الفرن�سيون ال��ذي��ن حللوا قلب ري�ت���ش��ارد الأول‬ ‫املوجود يف كاتدرائية روان منذ وفاته �أنه كان ملفوفا بالكتان‪ ،‬وعولج‬ ‫بالزئبق والأع�شاب‪ .‬ووجدوا به �أثار لقاح؛ ما ي�ؤكد تقارير وفاته مت�أثرا‬ ‫بجرح �أ�صيب به يف احلرب يف ربيع عام ‪ 1199‬بو�سط فرن�سا‪.‬‬ ‫لكن فيليب �شارلييه الذي قاد التجربة مل يجد يف ذلك امل�سحوق‬ ‫املتبقي من قلب الأ�سد �أي �أثر لل�سموم؛ وهو ما يدح�ض روايات قالت‬ ‫�إنه قتل جراء �إ�صابته برمح م�سموم خالل احلمالت ال�صليبية‪.‬‬ ‫وخل�ص العلماء �إىل �أن تلوث جرحه كان نتيجة عدم توافر �سبل‬ ‫التطهري والتعقيم ال�سليمة يف ذلك الوقت‪ ،‬وهو ما كان على الأرجح‬ ‫�سبب وفاته عن ‪ 41‬عاما‪.‬‬ ‫وبالن�سبة ملواطني بريطانيا‪ ،‬ف�إن النتائج التي تو�صل �إليها فريق‬ ‫�شارلييه رمب��ا حتيي ذك��رى ملك خلده الأدب ال�شعبي بو�صفه ملكا‬ ‫طيبا‪ ،‬و�إن كان غائبا كما تورده روايات روبن هود‪.‬‬ ‫وع��ن نتائج حتليل قلب ريت�شارد الأول‪ ،‬ق��ال �شارلييه يف م�ؤمتر‬ ‫النا�س بج�سده اهتماما‬ ‫�صحفي يف مدينة فر�ساي الفرن�سية‪�" :‬أوىل‬ ‫ُ‬ ‫خا�صا‪ ،‬وبالذات قلبه ب�إ�ضافة الطيب والأع�شاب التي مل يكن اختيارها‬ ‫جزافا"‪.‬‬ ‫و�أردف‪" :‬عرفنا من م�صادر تاريخية �أن هذه الأع�شاب والطيب‬ ‫ا�ستخدمت وفقا ملعتقدات معينة؛ لكي يبقى ريت�شاد قلب الأ�سد يف حياة‬ ‫الربزخ ق�صرية ومتنحه هالة من القدا�سة"‪.‬‬ ‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫كاتدرائية روان‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


عدد السبت 2 اذار 2013