Issuu on Google+

‫إغالق طريق البحر امليت العقبة بسبب ارتفاع منسوب املياه‬ ‫رائد �صبحي‬ ‫ق��ال امل��رك��ز الإع�لام��ي الأم�ن��ي يف مديرية الأم��ن‬ ‫العام ان طريق البحر امليت – العقبة مغلق يف منطقة‬ ‫غور ال�صايف ب�سبب ارتفاع من�سوب املياه وت�شكل ال�سيول‬ ‫واالجنرافات‪.‬‬ ‫وي �ن �� �ص��ح امل ��رك ��ز االع�ل�ام ��ي االخ� � ��وة ال���س��ائ�ق�ين‬ ‫ب��ا� �س �ت �خ��دام ال �ط��ري��ق ال �� �ص �ح��راوي وت��وخ��ي احل�ي�ط��ة‬ ‫واحلذر‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪ 21‬ربيع الأول ‪ 1434‬هـ ‪� 2‬شباط ‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫وك��ان��ت «ال�سبيل» أ�� �ش��ارت قبل ي��وم�ين �إىل خطة‬ ‫أ�ع��دت�ه��ا �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫ملواجهة حاالت اجنراف الرتبة ب�سبب الأمطار‪.‬‬ ‫و�أنهت ال�سلطة والقوات امل�سلحة االردنية يف العقبة‬ ‫معاناة منطقة ال�شامية ال�سكانية الواقعة �شمال مدينة‬ ‫العقبة‪ ،‬التي متثلت بتعر�ض الطريق امل�ؤدي اليها اىل‬ ‫اجن��راف��ات متكررة؛ ج��راء تدفق ال�سيول من خمتلف‬ ‫م�ن��اط��ق جت ّمعها اىل وادي ال�ي�ت��م‪ ،‬ال ��ذي مي��ر ب�ج��وار‬ ‫املنطقة ويهدد �سكانها بعزلهم عن مدينة العقبة‪.‬‬

‫العدد ‪2202‬‬

‫مسريات املحافظات تطالب‬ ‫باإلسراع يف تنفيذ اإلصالحات‬

‫يف مهرجان ح�ضره الآالف �ضمن فعاليات «�أ�سبوع الر�سول القدوة»‬

‫الشيخ رائد صالح‪ :‬االحتالل زائل‬ ‫والقدس واألقصى ينتصران‬

‫احدى امل�سريات‬

‫عمان‪-‬املحاقظات‬ ‫دعت م�سريات ووقفات احتجاجية يف عدد من‬ ‫املحافظات �إىل الإ�سراع بتنفيذ الإ�صالح ال�سيا�سي‬ ‫واالق �ت �� �ص��ادي واالج �ت �م��اع��ي‪ ،‬وحم ��ارب ��ة ال�ف���س��اد‬ ‫والفا�سدين‪.‬‬ ‫وطالب مئات املواطنني يف �إربد خالل م�سرية‬ ‫انطلقت ع�ق��ب ��ص�لاة اجل�م�ع��ة م��ن �أم ��ام امل�سجد‬ ‫الها�شمي ب�إ�سقاط جمل�س ال�ن��واب‪ ،‬معتربين �أن‬ ‫املجل�س احلايل جاء بطريقة مزورة‪.‬‬ ‫امل �� �س�ي�رة ال� �ت ��ي ن �ظ �م �ت �ه��ا ت�ن���س�ي�ق�ي��ة ح ��راك‬ ‫ال�شمال �أطلقت على امل�سرية «م�سرية رف�ض ‪14‬‬ ‫رف�ض املهزلة االنتخابية»‪� ،‬أك��دت ا�ستمرارها يف‬ ‫احل��راك حتى حتقيق اال�صالح احلقيقي املن�شود‪،‬‬ ‫مو�سى الكراعني‬ ‫ق � ��ال ال �� �ش �ي��خ رائ� � ��د �� �ص�ل�اح خ�ل�ال‬ ‫امل � �ه� ��رج� ��ان ال� � � ��ذي �أق� ��ام � �ت� ��ه احل ��رك ��ة‬ ‫اال�سالمية يف منطقة الزرقاء اجلديدة‪،‬‬ ‫�ضمن فعاليات «�أ�سبوع الر�سول القدوة»‪،‬‬ ‫وح�ضره الآالف على الرغم من الظروف‬ ‫اجل ��وي ��ة ال���ص�ع�ب��ة �إن االح� �ت�ل�ال زائ ��ل‬ ‫والقد�س منت�صرة‪ ،‬و�إن التاريخ يخربنا‬

‫�أن �إرادة ال �� �ش��ام احل� ��رة ع �ن��دم��ا تلتقي‬ ‫م��ع �إرادة م���ص��ر احل ��رة ي ��زول اح�ت�لال‬ ‫فل�سطني‪.‬‬ ‫وحت��دث يف املهرجان ‪-‬ال��ذي تخلله‬ ‫�أنا�شيد وابتهاالت دينية قدمتها فرقة‬ ‫ال �ي��رم � ��وك‪ -‬امل� ��راق� ��ب ال � �ع ��ام جل �م��اع��ة‬ ‫االخوان امل�سلمني همام �سعيد‪ ،‬حيث رحب‬ ‫باحل�ضور‪ ،‬و�أثنى على جهود ال�شيخ رائد‬ ‫�صالح يف الدفاع عن الأق�صى وحمايته‪،‬‬

‫قتلى وجرحى يف اشتباك شرق‬ ‫لبنان قرب الحدود السورية‬ ‫بعلبك‪� -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب‬ ‫قتل �ستة �أ�شخا�ص بينهم خم�سة ع�سكريني يف ا�شتباك بني‬ ‫اجلي�ش اللبناين وم�سلحني يف منطقة عر�سال يف �شرق لبنان قرب‬ ‫احلدود ال�سورية �أم�س اجلمعة‪ ،‬بح�سب ما ذكر م�صدر �أمني‪.‬‬ ‫و�أ�شار امل�صدر اىل �إ�صابة عدد �آخر من عنا�صر اجلي�ش بجروح‪.‬‬ ‫واو�ضح امل�صدر االمني ان اال�شتباك اندلع عندما و�صلت قوة‬ ‫من اجلي�ش اىل عر�سال ذات الغالبية ال�سنية لتوقيف احد املطلوبني‬ ‫الذي عمد اىل الهرب‪ .‬وخالل مالحقته‪ ،‬ح�صل ا�شتباك بني امل�سلح‬ ‫مدعوما من جمموعة من امل�سلحني وعنا�صر اجلي�ش‪ ،‬ما �أدى اىل‬ ‫مقتل الرجل املطلوب واجلنود اخلم�سة‪.‬‬ ‫وما يزال التوتر واطالق النار املتقطع م�ستمرا يف البلدة‪.‬‬ ‫وكانت ح�صيلة �أوىل �أ�شارت اىل مقتل ثالثة ع�سكريني‪.‬‬ ‫و�أك��د اجلي�ش اللبناين ح�صول "مواجهات م�سلحة" من دون‬ ‫�إعطاء تفا�صيل‪.‬‬

‫واشنطن تؤكد وقوع تفجري‬ ‫أمام سفارتها يف تركيا‬ ‫وا�شنطن‪� -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب‬ ‫�أكدت الواليات املتحدة �أم�س تعر�ض �سفارتها يف �أنقرة لتفجري‬ ‫و�صفته بـ «�إره��اب��ي»‪ ،‬م�ؤكدة ان امل�س�ؤولني االمريكيني يعملون مع‬ ‫املحققني االتراك‪.‬‬ ‫وقالت املتحدثة با�سم اخلارجية االمريكية فكتوريا نوالند يف‬ ‫بيان «ميكننا ان ن�ؤكد ح�صول تفجري ارهابي على حاجز يف حميط‬ ‫جممع �سفارتنا يف انقرة‪ ،‬تركيا‪ ،‬بعد الظهر»‪.‬‬ ‫وتابعت «اننا نتعاون ب�شكل وثيق مع ال�شرطة الرتكية من �أجل‬ ‫تقييم كامل لل�ضرر واال�صابات ولفتح حتقيق‪� .‬سن�شاطر املزيد من‬ ‫املعلومات عند توافرها»‪.‬‬ ‫و�أعلن م�س�ؤولون �أتراك يف وقت �سابق مقتل حار�س �أمن تركي‬ ‫و�إ�صابة ع��دد من اال�شخا�ص بجروح‪ ،‬فيما اعتربه حمافظ انقرة‬ ‫عالء الدين يوك�سل تفجريا انتحاريا‪.‬‬

‫بريس يعيد تكليف نتنياهو‬ ‫برئاسة الحكومة الجديدة‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قرر الرئي�س الإ�سرائيلي �شمعون بري�س تكليف رئي�س احلكومة‬ ‫احلايل بنيامني نتنياهو بت�شكيل احلكومة القادمة‪ ،‬ومن املتوقع �أن‬ ‫يقوم بري�س با�ستدعاء نتنياهو وتكليفه م�ساء اليوم ال�سبت‪.‬‬ ‫وذك��رت و�سائل الإع�لام الإ�سرائيلية �أن نحو ‪ 82‬ع�ضو كني�ست‬ ‫�أب ��دوا ت� أ�ي�ي��ده��م تكليف نتنياهو بت�شكيل احل�ك��وم��ة‪ ،‬وه��م �أع�ضاء‬ ‫الكني�ست من كتل «الليكود بيتينو» و«ي�ش عتيد» و«البيت اليهودي»‬ ‫و«�شا�س» و«يهدوت هتوراه» و«كادميا»‪.‬‬ ‫يف املقابل‪� ،‬أبلغ ‪ 38‬ع�ضو كني�ست بري�س‪ ،‬بوا�سطة ممثلي كتلهم‪،‬‬ ‫�أنهم ال ي�ؤيدون �أيا من املر�شحني لت�شكيل احلكومة‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد االت�صاالت االئتالفية غري الر�سمية التقى رئي�س‬ ‫حزب «�إ�سرائيل بيتنا» افيغدور ليربمان م�ساء اخلمي�س رئي�س حزب‬ ‫البيت اليهودي نفتايل بنيت‪ ،‬وبحث معه م�س�ألة ت�شكيل احلكومة‬ ‫اجلديدة‪ ،‬وال �سيما ق�ضية حتقيق امل�ساواة يف حتمل عبء اخلدمة‬ ‫الع�سكرية‪.‬‬

‫و�أ�شار �إىل �أن االمة حتتفل بذكرى املولد‬ ‫النبوي ال�شريف من خالل دعوة النا�س‬ ‫�إىل االلتزام ب�شريعة اهلل و�سنة ر�سوله‪،‬‬ ‫وبذل االرواح يف �سبيل احلفاظ على �أهل‬ ‫االوطان‪.‬‬ ‫وا��س�ت��ذك��ر �سعيد ج �ه��ود ال�صحابة‬ ‫ال ��ذي ��ن ف �ت �ح��وا ب�ل��اد ال �� �ش ��ام و� �ض �ح��وا‬ ‫ب��دم��ائ �ه��م؛ م��ن �أج� ��ل حت��ري��ر الأق �� �ص��ى‬ ‫امل �ب��ارك �أم �ث��ال ع�م��ر ب��ن اخل �ط��اب و أ�ب ��و‬

‫‪3‬‬

‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫ك�شفت م�صادر مطلعة �أن احلكومة القادمة لن‬ ‫ت�ضم يف ت�شكيلتها أ�ي��ا من النواب احلاليني‪ ،‬ومن‬ ‫اخليارات طرح عدد من �أ�سماء النواب ك��وزراء من‬ ‫قبل قوائم مل يحالف بع�ض �أع�ضائها احلظ �أو من‬ ‫ال�شخ�صيات العامة واحلزبية‪.‬‬ ‫وم��ن املتوقع �أن يبا�شر رئي�س ال��دي��وان امللكي‬ ‫فايز الطراونة التفاو�ض مع الكتل النيابية يف وقت‬

‫آالف يتظاهرون ضد سياسة املالكي‬ ‫الفلوجة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫� � �ش� ��ارك ع � �� � �ش ��رات الآالف م � ��ن اه� ��ايل‬ ‫حمافظات االنبار و�صالح الدين �أم�س اجلمعة‬ ‫يف التظاهرات املعار�ضة ل�سيا�سة حكومة رئي�س‬ ‫ال� � ��وزراء ن� ��وري امل��ال �ك��ي‪ ،‬جم��ددي��ن امل�ط��ال�ب��ة‬ ‫ب�إطالق �سراح املعتقلني‪ ،‬خ�صو�صا الن�ساء‪.‬‬ ‫وتظاهر الآالف على الطريق الرئي�سي‬ ‫�شرق مدينة الفلوجة (‪ 50‬كلم غ��رب بغداد)‬ ‫بعد �صالة اجلمعة التي حملت �شعار «الوفاء‬ ‫ل�شهداء الفلوجة»‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال �� �ش �ي��خ ع �ب��د احل �م �ي��د اجل�م�ي�ل��ي‬ ‫خطيب ال�صالة‪�« :‬إن ما حدث اجلمعة املا�ضي‬ ‫انتهاك حلقوق االن�سان والد�ستور»‪.‬‬

‫وق�ت��ل ثمانية م��ن املتظاهرين‪ ،‬و�أ�صيب‬ ‫ع�شرات ب�ج��روح؛ �إث��ر وق��وع ا�شتباكات بينهم‬ ‫وب�ي�ن دوري � ��ة ل�ل�ج�ي����ش ع �ن��د م��وق��ع ال�ت�ظ��اه��ر‬ ‫اجلمعة املا�ضي‪.‬‬ ‫وح �م��ل امل �ت �ظ��اه��رون لأك �ث��ر م ��ن ��س��اع��ة‬ ‫�أعالماً عراقية‪ ،‬و�صورا لرفاقهم الذين قتلوا‬ ‫اال� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي‪ ،‬والف� �ت ��ات ق��ال��ت اح��داه��ا‪:‬‬ ‫«نطالب ب�إ�سقاط النظام بدل التفاو�ض معه»‪.‬‬ ‫وق� ��ال أ�� �س��ام��ة ن��اي��ف (‪ 25‬ع��ام��ا) ‪�-‬أح ��د‬ ‫اجلرحى الذين �أ�صيبوا اال�سبوع املا�ضي‪ -‬يف‬ ‫كلمة �أم��ام املتظاهرين‪« :‬رغ��م �إ�صابتي جئت‬ ‫ال�ي��وم‪ ،‬و�س�أبقى �أت�ظ��اه��ر؛ للمطالبة بحقوق‬ ‫ال�ع��راق�ي�ين ح�ت��ى و�إن بقيت ل��وح��دي يف ه��ذه‬ ‫ال�ساحة»‪.‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ي�ط��ر أ� ال�ي��وم ال�سبت ارت �ف��اع قليل على‬ ‫درجات احلرارة‪ ،‬ويكون الطق�س باردا ن�سبيا‬ ‫وغائما جزئيا وتبقى الفر�صة مهي�أة خالل‬ ‫�ساعات ال�صباح ل�سقوط �أمطار خفيفة‪ ،‬بينما‬ ‫�أغلق هطول الثلوج �أم�س طرقات يف مناطق‬ ‫اجلنوب‪.‬‬ ‫وي�ستقر الطق�س تدريجيا خالل �ساعات‬

‫قريب‪ ،‬للخروج بتفاهمات حول الت�شكيل ال��وزاري‬ ‫وا�سم الرئي�س املقرتح لت�شكيل احلكومة القادمة‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب م �� �ص��ادر حت��دث��ت ل �ـ «ال���س�ب�ي��ل» ف ��إن‬ ‫امل �ف��او� �ض��ات ل�ت���ش�ك�ي��ل ح �ك��وم��ة ج ��دي ��دة م ��ع دور‬ ‫مو�سع للربملان ترافق مع ظهور ت�شكيلة جمل�س‬ ‫الأع �ي��ان ال�ت��ي �سيتم الإع � ��داد ل�ه��ا وف��ق ت��داع�ي��ات‬ ‫خ��ري�ط��ة ال�سيا�سية ل�ل�برمل��ان اجل��دي��د‪� ،‬إذ تو�صي‬ ‫الكتل بالأ�سماء وتتقدم مبالحظاتها التي‬ ‫�سي�سجلها الطراونة ويرفعها للق�صر‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫ملتقى حق العودة يختتم �أعماله‬

‫ويف م��دي �ن��ة ال ��رم ��ادي (‪ 100‬ك �ل��م غ��رب‬ ‫ب �غ��داد) ت�ظ��اه��ر االالف م��ن خمتلف مناطق‬ ‫حمافظة االنبار على الطريق الرئي�سي غرب‬ ‫مدينة الرمادي‪.‬‬ ‫وقال ال�شيخ حممد طالب خطيب �صالة‬ ‫اجلمعة يف ال��رم��ادي ان «اجلي�ش اال�سرائيلي‬ ‫فقط هو من يرد على التظاهرات بالنار»‪.‬‬ ‫و�أك � ��د ان «م �ط��ال��ب امل �ت �ظ��اه��ري��ن ح�ق��وق‬ ‫�أكدها الد�ستور»‪.‬‬ ‫وح��ذر ال�شيخ طالب احلكومة العراقية‬ ‫من اعتقال متظاهرين او ا�ستهدافهم‪ ،‬بالقول‬ ‫«اليوم �سرند بالكالم فقط ويف حال تكرر ذلك‬ ‫�ست�سمع �آذانكم �أن�ين الر�صا�ص ‪...‬لكن‬ ‫احلذر احلذر»‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫ارتفاع قليل على درجات الحرارة وثلوج تغلق طرقات يف الجنوب‬ ‫النهار‪ ،‬وتكون الرياح غربية معتدلة ال�سرعة‬ ‫تتحول م�ساء �إىل جنوبية غربية ‪-‬بح�سب‬ ‫دائرة االر�صاد اجلوية‪.-‬‬ ‫كما ي�ط��ر أ� ي��وم االح��د ارت�ف��اع �آخ��ر على‬ ‫درج��ات احل��رارة ويكون الطق�س ب��اردا ن�سبيا‬ ‫يف املناطق اجلبلية‪ ،‬ولطيفا يف باقي املناطق‪،‬‬ ‫وت �ك��ون ال ��ري ��اح ج�ن��وب�ي��ة ��ش��رق�ي��ة م�ع�ت��دل��ة‬ ‫ال���س��رع��ة تن�شط أ�ح �ي��ان��ا يف ��س��اع��ات امل���س��اء‪،‬‬ ‫والليل يف املناطق الغربية من اململكة‪.‬‬ ‫�أما يوم االثنني فتوايل درجات احلرارة‬

‫‪2‬‬

‫الحكومة الجديدة بدون نواب‬

‫ال�شيخ رائد �صالح يتو�سط احل�ضور‬

‫عبيدة‪.‬‬ ‫وح� ��ث اجل� �م ��وع ع �ل��ى امل �� �ش��ارك��ة يف‬ ‫االقتداء بجهود ال�صحابة املباركة‪.‬‬ ‫وا�ستنكر امل��راق��ب ال�ع��ام �إن�ت��اج وزارة‬ ‫اخل��ارج �ي��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ف�ي�ل�م�اً وه�م�ي�اً‬ ‫ي�ص ّور هدم قبة ال�صخرة امل�شرفة‪.‬‬ ‫وح�ي��ا �سعيد الأ� �س��رى وامل�ج��اه��دي��ن‬ ‫وكل ال�شعب الفل�سطيني والأردين‬ ‫وال�سوري‪.‬‬

‫وا�ستهجنوا ق��رار رف��ع �أ�سعار املحروقات الأخ�ير‪،‬‬ ‫م�شريين اىل �أن القرار ما هو اال حماربة لقوت‬ ‫وعي�ش املواطن‪.‬‬ ‫ون� �ف ��ذت ال �ل �ج ��ان ال �ع��رب �ي��ة ل�ل�ان �ق ��اذ وق �ف��ة‬ ‫احتجاجية يف �ساحة م�سجد جعفر بن ابي طالب‬ ‫و��س��ط ب�ل��دة امل ��زار اجل�ن��وب��ي‪ ،‬ون ��دد امل���ش��ارك��ون يف‬ ‫الوقفة باملجل�س النيابي اجلديد‪ ،‬وطالبوا بت�شكيل‬ ‫جلنة �إنقاذ كبديل للمجل�س النيابي‪.‬‬ ‫ونفذ الع�شرات من �أبناء مدينة ال�سلط وقفة‬ ‫احتجاجية بعد �صالة اجلمعة �أمام املركز الثقايف‬ ‫ب��امل��دي�ن��ة يف ج�م�ع��ة «م���س�ت�م��رون ح�ت��ى ال�ت�غ�ي�ير»‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��دوا يف وق�ف�ت�ه��م ا��س�ت�م��رار احل� ��راك ال�سلمي‬ ‫الت�صعيدي ح�ت��ى ح ��دوث عملية التغيري‬ ‫اال�صالحية املطلوبة‪.‬‬

‫ارت�ف��اع�ه��ا‪ ،‬وي �ك��ون الطق�س ب ��اردا ن�سبيا يف‬ ‫املناطق اجلبلية ولطيفا يف ب��اق��ي املناطق‪،‬‬ ‫وت �ك��ون ال ��ري ��اح ج�ن��وب�ي��ة ��ش��رق�ي��ة م�ع�ت��دل��ة‬ ‫ال�سرعة تن�شط �أحيانا‪.‬‬ ‫وت� �ت ��راوح درج� � ��ات احل � � ��رارة ال�ع�ظ�م��ى‬ ‫وال�صغرى املتوقعة يف مدينة عمان خالل‬ ‫االيام الثالثة املقبلة بني ‪ 7‬و‪ 3‬درجة مئوية‪،‬‬ ‫وامل �ن��اط��ق ال���ش�م��ال�ي��ة ‪ 7‬و‪ 3‬درج� ��ة م�ئ��وي��ة‪،‬‬ ‫واملناطق اجلنوبية ‪ 9‬و‪ ،2‬ويف خليج العقبة ما‬ ‫بني ‪ 17‬و‪ 8‬درجة مئوية‪.‬‬

‫بتبني �أي م�شروع يقرتحه ال�شباب قابل‬ ‫للتنفيذ‬

‫جائزة �سنوية با�سم ر�سام الكاريكاتري‬

‫‪4‬‬

‫نا�صر اجلعفري‬

‫ارتفاع حجم التداول الأ�سبوعي يف‬

‫‪5‬‬

‫بور�صة عمان ‪ 17‬يف املئة‬

‫م�صر ت�سدد ‪ 36‬مليار دوالر التزامات‬

‫‪5‬‬

‫خارجية يف عامني‬

‫ً‬ ‫حت�سبا للرد‬ ‫«�إ�سرائيل» يف حالة ت�أهب‬

‫على مهاجمة موقع �سوري‬

‫«املايكرويف»‪ ..‬هل �أ�صبح جهازاً ال غنى‬ ‫عنه يف املطبخ؟‬

‫جنوب �إفريقية وحدها يف مواجهة‬ ‫ارمادا غرب �إفريقية بدءا من مايل‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪15‬‬

‫إنقاذ ‪ 250‬شخصا حاصرتهم الثلوج والسيول‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قال مدير االعالم الناطق الإعالمي يف املديرية‬ ‫العامة للدفاع امل��دين العقيد فريد ال�شرع �إن فرق‬ ‫ال��دف��اع امل ��دين امل�ن�ت���ش��رة يف ‪ 163‬م��وق�ع��ا يف خمتلف‬ ‫حمافظات اململكة‪ ،‬عملت خ�لال اليومني املا�ضيني‬ ‫على �إن�ق��اذ أ�ك�ثر من ‪� 250‬شخ�صا حا�صرتهم الثلوج‬ ‫وال�سيول يف حمافظات اجلنوب‪ ،‬حيث قامت ب�إخالئهم‬ ‫اىل �أماكن �آمنة‪ ،‬ومت التعامل مع العديد من حاالت‬ ‫�شفط املياه التي داهمت امل�ن��ازل يف مناطق خمتلفة‪،‬‬ ‫يف حني مت نقل ‪ 21‬حالة غ�سيل كلى اىل امل�ست�شفيات‬ ‫القريبة‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخرى جدد ال�شرع ت�أكيده على الإخوة‬ ‫ال���س��ائ�ق�ين � �ض��رورة ع ��دم اخل� ��روج ب��امل��رك �ب��ات خ�لال‬ ‫��س��اع��ات ال���ص�ب��اح الأوىل؛ ت �ف��ادي �اً حل ��دوث االن ��زالق‬ ‫وتدين مدى الر�ؤية الأفقية‪ ،‬وبالتايل وقوع احلوادث‬ ‫نتيجة الت�صادم �أو التدهور جراء االنزالق‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل تفقد �أجزاء املركبة قبل التوجه لأي موقع‪.‬‬ ‫ون�صح ال�شرع املواطنني ب�ضرورة �إجراء ال�صيانة‬ ‫ال�ل�ازم ��ة مل��راف��ق امل �ن��زل وال �ت �م��دي��دات ال�ك�ه��رب��ائ�ي��ة‬ ‫وم���ص��ارف و��ش�ب�ك��ات امل �ي��اه‪ ،‬خ��وف��ا م��ن ح ��دوث التلف‬ ‫نتيجة االجنماد‪ .‬وعدم اخل��روج من املنازل وبخا�صة‬

‫الأ�شخا�ص الذين يقطنون يف املناطق اجلبلية‪ ،‬جتنبا‬ ‫للمخاطر التي قد تواجههم ك��االن��زالق �أو ال�سقوط‬ ‫نتيجة االجنماد‪.‬‬ ‫و�أه � ��اب ب �� �ض��رورة ان �ت �ق��ال ق��اط�ن��ي ب �ي��وت ال�شعر‬ ‫والأم��اك��ن املنخف�ضة اىل �أماكن �آمنة جتنبا ملداهمة‬ ‫املياه لبيوتهم‪ ،‬داعياً اىل �ضرورة اال�ستخدام الآم��ن‬ ‫وال�صحيح لكافة و��س��ائ��ل التدفئة وخ��ا��ص��ة املتنقلة‬ ‫منها‪ ،‬التي تعمل على الوقود‪ ،‬وعدم و�ضعها يف املمرات‬ ‫ال���ض�ي�ق��ة �أو ب��ال �ق��رب م��ن الأث � ��اث‪ ،‬و� �ض ��رورة توفري‬ ‫التهوية ال�لازم��ة للمنزل بني احل�ين والآخ��ر لتاليف‬ ‫خطر االخ�ت�ن��اق‪ ،‬م�شريا اىل خ�ط��ورة ت��رك الأط�ف��ال‬ ‫وحدهم يف املنزل و��ض��رورة مراقبتهم وع��دم ال�سماح‬ ‫لهم باللعب بالقرب من املدف�أة‪.‬‬ ‫و�أ�شار العقيد ال�شرع خلطورة احلفر الإن�شائية‬ ‫نظراً لتحولها �إىل م�صائد للأ�شخا�ص يف حال جتمع‬ ‫مياه الأمطار داخلها‪ ،‬م�ؤكداً �ضرورة قيام امل�شرفني‬ ‫على الأعمال الإن�شائية بو�ضع الإر�شادات التحذيرية‬ ‫وح� ��واج� ��ز م��رئ �ي��ة ل �ل �ج �م �ي��ع ع �ل��ى ج ��وان ��ب احل �ف��ر‬ ‫الإن�شائية؛ منعاً لتعري�ض حياة الأ�شخا�ص للخطر‪.‬‬ ‫ودعا لعدم الرتدد باالت�صال بغرف عمليات الدفاع‬ ‫امل ��دين على الأرق� ��ام املجانية ‪ 911‬داخ ��ل حمافظات‬ ‫الو�سط‪ ،‬و‪ 199‬يف باقي املحافظات عند احلاجة‪.‬‬

‫الدفاع املدين‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫رصد‬ ‫الطراونة يبا�شر التفاو�ض مع الكتل النيابية‬

‫ال مشاركة للنواب الجدد «كوزراء» يف تشكيلة الحكومة الجديدة‬ ‫ال�سبيل‪-‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ك�شفت م �� �ص��ادر مطلعة �أن احل �ك��وم��ة ال �ق��ادم��ة ل��ن ت���ض��م يف‬ ‫ت�شكيلتها أ�ي��ا من ال�ن��واب احل��ال�ين‪ ،‬وم��ن اخل�ي��ارات ط��رح ع��دد من‬ ‫�أ�سماء ال�ن��واب ك��وزراء من قبل قوائم مل يحالف بع�ض �أع�ضائها‬ ‫احلظ �أو من ال�شخ�صيات العامة واحلزبية‪.‬‬ ‫وم��ن املتوقع �أن يبا�شر رئي�س ال��دي��وان امللكي فايز الطراونة‬ ‫التفاو�ض مع الكتل النيابية يف وقت قريب‪ ،‬للخروج بتفاهمات حول‬ ‫الت�شكيل الوزاري وا�سم الرئي�س املقرتح لت�شكيل احلكومة القادمة‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صادر حتدثت لـ»ال�سبيل» ف��إن املفاو�ضات لت�شكيل‬ ‫حكومة جديدة مع دور مو�سع للربملان ترافق مع ظهور ت�شكيلة‬ ‫جمل�س الأع �ي��ان ال�ت��ي �سيتم ا إلع� ��داد لها وف��ق ت��داع�ي��ات خريطة‬ ‫ال�سيا�سية ل�ل�برمل��ان اجل��دي��د‪� ،‬إذ تو�صي الكتل ب��الأ��س�م��اء وتتقدم‬ ‫مبالحظاتها التي �سي�سجلها الطراونة ويرفعها للق�صر على �أن‬ ‫يختار امللك رئي�سا للوزراء من بني الأ�سماء التي تو�صي بها الكتل‬ ‫قبل االن�ت�ق��ال �إىل اخل�ط��وة التنفيذية الالحقة باختيار الطاقم‬ ‫الوزاري‪ .‬الطراونة بد�أ م�شاورات �أولية مع النواب لتكوين فكرة عن‬ ‫اخلطوات القادمة و�إج��راء املفاو�ضات اخلا�صة بت�شكيل احلكومة‪،‬‬ ‫خا�صة �أن رئي�س الديوان امللكي الطراونة خمول ب�إدارة التفاهمات‬ ‫وجتاوز التناق�ضات وو�ضع خارطة الطريق با�سم الق�صر‪.‬‬ ‫وتع�صف مبلف مفاو�ضات ت�شكيل احلكومة ق�ضايا من قبيل‬ ‫فر�ض احل�ص�ص والكوتا والأ�سماء‪.‬‬ ‫ويف الأثناء تتكثف االجتماعات ولقاءات التعارف بني النواب‬ ‫اجلدد منذ �أيام‪ ،‬و�سط تزايد دعوات الوالئم يف بيوت نواب وقاعات‬ ‫عامة لهند�سة خارطة الكتل اجلديدة عرب تقريب نواب من بع�ضهم‬

‫ب�أي �آلية ممكنة لتجاوز م�شكلة ت�شكيل احلكومة الربملانية‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ع �أن ت�ق��وم الكتل ال�برمل��ان�ي��ة وال�ق��وائ��م بت�سمية رئي�س‬ ‫الوزراء املقبل بعد الت�شاور مع املوكل باملفاو�ضات الطراونة‪ ،‬وعندما‬ ‫يتم التوافق على ا�سم رئي�س الوزراء �ستتوىل الكتل النيابية ونواب‬ ‫القوائم بالتعاون مع رئي�س الوزراء املكلف ت�سمية الوزراء‪ .‬وبح�سب‬ ‫م�صادر نيابية ف��إن ت�أجيل عقد جل�سة جمل�س ا ألم��ة حتى العا�شر‬ ‫من ال�شهر القادم هدفت لإف�ساح املجال للت�شاور ون�ضوج ائتالف‬ ‫برملاين ميثل الأغلبية لتعزيز ممار�سة اللعبة الدميقراطية حتت‬ ‫قبة ال�برمل��ان‪ ،‬بكل م��ا حتتمله ه��ذه اللعبة م��ن ا�ستحقاقات‪ .‬اىل‬ ‫ذلك طالب ن��واب جدد بال�سعي ملنع و�صول �أي من ر�ؤ�ساء املجل�س‬ ‫ال�سابقني ومعهم ر�ؤ�ساء الوزرات اىل املوقعني‪ .‬وفق نواب منهم‪.‬‬ ‫وت�ت��أرج��ح التوقعات ب�ش�أن الت�شكيل احلكومي ب�ين �أن يكلف‬ ‫امللك �شخ�صية �سيا�سية بت�شكيلها وزارة ذات �إجماع‪ ،‬بعد الت�شاور مع‬ ‫املجل�س النيابي اجلديد حول ت�شكيلة احلكومة املقبلة‪ ،‬و�شخ�صية‬ ‫رئي�سها‪ .‬ووف��ق م�صادر حتدثت لـ»ال�سبيل» ف��إن احلكومة التا�سعة‬ ‫والت�سعني يف تا��يخ اململكة «�ستكون ا ألك�ثر غمو�ضا وجدال يف ظل‬ ‫مرحلة �صعبة ت�شهدها اململكة على ال�صعيد ال�سيا�سي واالقت�صادي»‪.‬‬ ‫ويجد ح��زب الو�سط الإ�سالمي والتيار الوطني وكتلة وطن‬ ‫�أن�ف���س�ه��م م��ن أ���ص�ح��اب ا ألغ�ل�ب�ي��ة امل�ف�تر��ض��ة يف ال�برمل��ان الأردين‬ ‫اجلديد‪ .‬ويجري تداول معلومات تفيد �أن املطبخ ال�سيا�سي يتداول‬ ‫�سيناريوهني ال ثالث لهما‪� ،‬أولهما هو اخليار الكال�سيكي بت�شكيل‬ ‫حكومة ال تختلف عن احلكومات ال�سابقة يف حال ف�شل التكتالت‬ ‫النيابية بالتو�صل لتوافق حول هوية رئي�س الوزراء املقبل‪ .‬والثاين‬ ‫�أن تنجح الكتل يف اختيار رئي�س وزراء‪ ،‬وبالتايل ي�صار اىل تكليفه‪.‬‬

‫�إحدى امل�شاجرات يف جمل�س النواب‬

‫حراك‬ ‫مزارعو األغوار يشكون رداءة‬ ‫املوسم الزراعي‬

‫ا�ستنكرت قرار رفع �أ�سعار املحروقات‬

‫مسرية يف إربد تطالب بإسقاط‬ ‫مجلـس النـواب وتصفه بـ «املزور»‬

‫الكرك‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫يطالب مزارعون يف منطقة االغوار اجلنوبية‬ ‫احلكومة بالعمل على م�ساعدتهم يف مقابل رداءة‬ ‫املو�سم الزراعي‪ ،‬وانخفا�ض ا�سعار‪ ،‬و�ضعف ت�سويق‬ ‫منتج البندورة الذي ي�شكل ما ن�سبته ‪ 95‬باملئة من‬ ‫حجم االنتاج الزراعي يف املنطقة التي يعتا�ش على‬ ‫مردودها ‪ 70‬باملئة من مواطني االغوار اجلنوبية‪،‬‬ ‫ه��ذا باال�ضافة اىل انت�شار الآف��ات الزراعية التي‬ ‫�أدت اىل تدين كميات االنتاج‪ ،‬والتي حملوا وزارة‬ ‫ال��زراع��ة م�س�ؤولية توطنها يف املنطقة؛ لأن�ه��ا مل‬ ‫تت�صد لهذه الآفات ب�شكل منا�سب‪.‬‬ ‫ولفت مزارعون �إىل �أنهم ا�ضطروا مقابل ذلك‬ ‫�إىل التخلي عن مزارعهم‪ ،‬وتركوها دون قطاف؛‬ ‫وذل��ك للحيلولة دون م�ضاعفة خ�سائرهم املالية‬ ‫التي �أ�ضحوا ال قبل لهم بتحملها‪ ،‬خا�صة �أن من‬ ‫امل ��زارع�ي�ن م��ن ال مي�ت�ل��ك ��س�ي��ول��ة ن�ق��دي��ة‪ ،‬و أ�ن �ه��م‬ ‫حتملوا ديوناً كبرية ومتعددة امل�صادر منذ بداية‬ ‫�إعداد �أرا�ضيهم الزراعية؛ �أم ً‬ ‫ال منهم �أن يح�صلوا‬ ‫ع�ل��ى ع��ائ��د م��ايل جم��ز يف اع �ق��اب ث�لاث��ة م��وا��س��م‬

‫من امل�سرية‬

‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫ط��ال��ب م �ئ��ات امل��واط �ن�ي�ن يف ارب� ��د خ�ل�ال م���س�يرة‬ ‫انطلقت عقب �صالة اجلمعة من امام امل�سجد الها�شمي‬ ‫ب�إ�سقاط جمل�س النواب‪ ،‬معتربين �أن املجل�س احلايل‬ ‫جاء بطريقة مزورة‪.‬‬ ‫امل���س�يرة ال �ت��ي نظمتها تن�سيقية ح ��راك ال�شمال‬ ‫اطلقت على امل�سرية "م�سرية رف�ض ‪ 14‬رف�ض املهزلة‬ ‫االنتخابية"‪� ،‬أكدت ا�ستمرارها يف احلراك حتى حتقيق‬ ‫اال�صالح احلقيقي املن�شود‪ ،‬وا�ستهجنوا قرار رفع ا�سعار‬ ‫املحروقات االخ�ير‪ ،‬م�شريين اىل ان ال�ق��رار ما هو اال‬

‫حماربة لقوت وعي�ش املواطن‪.‬‬ ‫وق� ��ال رئ �ي ����س ت�ن���س�ي�ق�ي��ة احل � ��راك امل �ه �ن��د���س نعيم‬ ‫اخل�صاونة �إنه ال بديل عن اال�صالح ال�سيا�سي ال�شامل‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان االنتخابات ج��رت على ق��ان��ون انتخابي‬ ‫م��زور ال ميثل ال�شعب ومكوناته‪ ،‬وال الدميغرافية وال‬ ‫اجلغرافية‪.‬‬ ‫وا�ستنكر اخل���ص��اون��ة ق��رار احل�ك��وم��ة ب��رف��ع ا�سعار‬ ‫امل�ح��روق��ات‪ ،‬معتربا ان ذل��ك ج��اء مبنا�سبة عيد ميالد‬ ‫امل�ل��ك‪ ،‬م��ؤك��دا ان احلكومة �ستفاجئ ال�شعب يف االي��ام‬ ‫املقبلة بهدية اخرى برفع ا�سعار الكهرباء‪.‬‬ ‫وردد امل�شاركون هتافات طالبت باال�صالح ال�سيا�سي‪،‬‬

‫زراعية متدنية املردود‪� ،‬إذ �إن ا�ستمرارهم يف متابعة‬ ‫م��زارع �ه��م ي�ع�ن��ي ح��اج��ة امل�ح���ص��ول اىل التلقيط‬ ‫وال�شحن لغايات الت�سويق‪ ،‬وه��ذا يتطلب نفقات‬ ‫مالية ا�ضافية‪.‬‬ ‫وط��ال��ب امل��زارع��ون احل�ك��وم��ة بتقييم املوقف‬ ‫ملعرفة م��ا ميكن عمله مل�ساعدة امل��زارع�ي�ن‪ ،‬حيث‬ ‫ي�شكل حم�صول البندورة ما ن�سبته ‪ 95‬باملئة من‬ ‫ان�ت��اج اغ��وار ال�ك��رك ال��زراع��ي‪ ،‬ال��ذي يعتا�ش عليه‬ ‫زهاء ‪ 70‬باملئة من ابناء املنطقة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬تقول مديرية زراع��ة ل��واء االغ��وار‬ ‫اجلنوبية �إنها تقدم ما ميكنها مل�ساعدة املزارعني يف‬ ‫مكافحة الآفات الزراعية‪� ،‬إال �أنها �ألقت بجانب من‬ ‫امل�س�ؤولية على بع�ض املزارعني «الذين ال يتابعون‬ ‫مزارعهم ب�شكل حثيث»‪ ،‬وطالبت املزارعني بتنويع‬ ‫زراع��ات �ه��م يف امل��وا��س��م ال��زراع �ي��ة ال �ق��ادم��ة‪ ،‬واحل��د‬ ‫من االعتماد على حم�صول البندورة كمح�صول‬ ‫رئ�ي���س��ي؛ وذل ��ك للتغلب ع�ل��ى م�شكلتي الت�سويق‬ ‫وان �خ �ف��ا���ض اال� �س �ع��ار‪� ،‬إذ �إن ه �ن��اك ‪-‬ك �م��ا تن�صح‬ ‫املديرية‪ -‬منتجات زراعية حتافظ على ا�سعارها‪،‬‬ ‫وميكن �أن حتقق ريعاً جمزياً للمزارع‪.‬‬

‫وقفة لحراك السلط يف جمعة‬ ‫«مستمرون حتى التغيري»‬

‫وحتقيق احل��ري��ة وال�ع��دال��ة لل�شعب‪ ،‬وا��س�ق��اط جمل�س‬ ‫ال �ن��واب‪ ،‬وم��ن ه��ذه الهتافات‪" :‬جمل�س ن��واب مزور"‪،‬‬ ‫"ي�سقط جمل�س النواب"‪�" ،‬شعب االردن ي��ا مغوار‬ ‫�أ�صحى من غدر الغدار"‪" ،‬ثورة �شعبية بدنا حرية يا‬ ‫ري�س"‪" ،‬غازك �صار غايل وكازك بالعايل"‪.‬‬ ‫ورف� �ع ��وا الف �ت��ات ك �ت��ب ع�ل�ي�ه��ا‪�" :‬إذا ك ��ان ��ص��اح��ب‬ ‫البيت جبانا‪ ،‬والل�ص جريئا‪ ،‬فالبيت �ضائع ال حمالة"‪،‬‬ ‫"عر�ضت االم��ان��ة على ال���س�م��اوات واالر� ��ض واجل�ب��ال‬ ‫ف�أ�شفقن منها اال االن�سان ال��ذي حملها وك��ان ظلوما‬ ‫جهوال"‪.‬‬

‫وقفة احتجاجية يف املزار الجنوبي‬ ‫تطالب بجبهة إنقاذ وطني‬ ‫الكرك– حممد اخلوالدة‬ ‫نفذت اللجان العربية لالنقاذ وقفة‬ ‫احتجاجية بعد ��ص�لاة اجلمعة ام����س يف‬ ‫�ساحة م�سجد جعفر بن ابي طالب و�سط‬ ‫بلدة امل��زار اجلنوبي‪ ،‬ون��دد امل�شاركون يف‬ ‫الوقفة باملجل�س النيابي اجلديد‪ ،‬وطالبوا‬ ‫بت�شكيل جل�ن��ة ان �ق��اذ ك�ب��دي��ل للمجل�س‬ ‫ال� �ن� �ي ��اب ��ي‪ .‬ف �ي �م��ا ه ��اج� �م ��وا ال �� �س �ي��ا� �س��ات‬ ‫احلكومية ال�ت��ي حتمل ‪-‬وف��ق قناعتهم‪-‬‬ ‫امل��زي��د م��ن الإف �ق ��ار والإذالل للمواطن‬ ‫االردين‪ ،‬منتقدين قرار احلكومة الأخري‬ ‫برفع �أ�سعار امل�شتقات النفطية‪ ،‬واعتربوه‬ ‫قراراً ال م�سوغ له‪ ،‬وطالبوا بوقفه وبوقف‬ ‫�أي قرارات حكومية ت�ستهدف لقمة عي�ش‬ ‫امل��واط�ن�ين ال ��ذي ق��ال��وا إ�ن �ه��م يف �أغلبهم‬ ‫ي �ك��اب��دون �أ�� �ص�ل ً�ا م��ن أ�ج� ��ل ت ��أم�ي�ن ه��ذه‬ ‫اللقمة‪.‬‬ ‫وق� � ��ال امل� �ت� �ح ��دث ب��ا� �س��م امل �ح �ت �ج�ين‬ ‫امل�ح��ام��ي ر� �ض��وان ال�ن��واي���س��ة �إن املجل�س‬

‫االح�ت�ج��اج��ات ل��دى قطاعات وا�سعة من‬ ‫املواطنني يف خمتلف مناطق اململكة‪.‬‬ ‫وقال النواي�سة �إنه البد من حل هذا‬ ‫املجل�س‪ ،‬وال���ش��روع ف��ورا يف �إع ��داد قانون‬ ‫انتخابي توافقي ع�صري يلبي طموحات‬ ‫ال�شعب االردين بكل �شرائحة وتوجهاته‪،‬‬ ‫م� �ع ��رب� �اً ع� ��ن رف� ��� �ض ��ه ن� �ه ��ج احل� �ك ��وم ��ات‬ ‫املتعاقبة‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن م ��ن � �ش ��أن جم�ل����س ن�ي��اب��ي‬ ‫مب�ستوى املجل�س اجلديد �أن ي�أتي بحكومة‬ ‫�ضعيفة لن ت�سهم يف معاجلة االحتقانات‬ ‫يف ال�شارع االردين‪ ،‬ب��ل �ستفاقمها‪ ،‬وك��ان‬ ‫الهدف ‪-‬كما يرى النواي�سة‪ -‬الظهور امام‬ ‫ال �ع��امل مبظهر التغيري يف آ�ل �ي��ة ت�شكيل‬ ‫احل �ك��وم��ات‪ ،‬م�ت��وق�ع�اً �أن ي��ر��ض��خ املجل�س‬ ‫النيابي مل�شيئة مراكز القوى على ال�ساحة‬ ‫االردنية لي�أتي بحكومة مفرو�ضة‪ ،‬لكنها‬ ‫مغلفة ب � ��إرادة �شعبية مزيفة م��ن خالل‬ ‫ال �ن �ي��اب��ي اجل ��دي ��د ول� ��د يف ظ ��ل ع�م�ل�ي��ة ‪-‬ك �م��ا ق� ��ال‪ -‬ع�م�ل�ي��ة ��ش��اب�ه��ا ال �ك �ث�ير من جمل�س اع�ت�بره النواي�سة �أب�ع��د م��ا يكون‬ ‫انتخابية م�شكوك يف جمرياتها‪ ،‬بل �إنها الغمو�ض والتخبط؛ مما ولد الكثري من عن م�صلحة الوطن واملواطن‪.‬‬

‫البلقاء‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نفذ الع�شرات من �أبناء مدينة ال�سلط وقفة‬ ‫احتجاجية بعد �صالة اجلمعة امام املركز الثقايف‬ ‫باملدينة يف جمعة «م�ستمرون حتى التغيري»‪ .‬و�أكدوا‬ ‫يف وقفتهم ا�ستمرار احل��راك ال�سلمي الت�صعيدي‬ ‫حتى حدوث عملية التغيري اال�صالحية املطلوبة‪.‬‬ ‫وردد املعت�صمون ال�ع��دي��د م��ن ال�ه�ت��اف��ات ذات‬ ‫ال�سقف امل��رت�ف��ع‪ ،‬وت�ل�ا رئ�ي����س ف��رع جبهة العمل‬ ‫اال� �س�لام��ي يف ال���س�ل��ط ال��دك �ت��ور حم�م��د ع�م��اي��رة‬ ‫البيان اال�سبوعي با�سم اللجنة التن�سيقية للحراك‬ ‫ال�شعبي يف ال�سلط والبلقاء‪ ،‬وج��اء يف البيان �أن‬ ‫«اال� �ص�ل�اح ال�سيا�سي اجل ��دي ب��ات أ�م� ��راً م�ل�ح�اً ال‬ ‫يحتمل الت�أجيل‪ ،‬فها هو الوقت بد�أ ينفد‪ ،‬منطلقا‬ ‫على درب احلرية لتحقيق املطالب التي لن ن�ساوم‬ ‫عليها»‪.‬‬ ‫و أ�ك��د البيان «�أهمية �إ�صالح النظام وحماربة‬ ‫الف�ساد‪ ،‬وحتت هذا العنوان كان االف��ق ال�سيا�سي‪،‬‬

‫وامل�شروع الوطني للحراك الذي يف�ضي بالنهاية‬ ‫اىل بناء الدولة احلديثة؛ حيث �إن ال�شعب م�صدر‬ ‫ال�سلطات‪ ،‬والف�صل بني هذه ال�سلطات‪.‬‬ ‫ورف�ض البيان ما جرى من اخل�صخ�صة وبيع‬ ‫املمتلكات ال�ع��ام��ة‪ ،‬داع�ي�اً �إىل حما�سبة وحماكمة‬ ‫الفا�سدين‪ ،‬واحل�ج��ز على أ�م��وال�ه��م‪ ،‬ومنعهم من‬ ‫ال�سفر‪ ،‬معترباً �أن هذا جزء ال يتجز أ� من الإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫وب�ين �أن ا إل��ص�لاح هو الغاية التي من �أجلها‬ ‫�أر�سلت الر�سل‪ ،‬و�ألفت من اجلها الكتب‪ ،‬وحتمل من‬ ‫اجلها الدعاة وامل�صلحون أ�ل��وان العذاب واملعاناة‪،‬‬ ‫وهي التي من �أجلها قامت الثورات و�سالت الدماء‬ ‫و�أزه�ق��ت الأرواح‪ ،‬وه��ي بالتايل امل�ب��د أ� ال�ع��ام ال��ذي‬ ‫ينطلق منه حراكنا والغاية التي ي�سعى لتحقيقها‪.‬‬ ‫و�أك��د اال�ستمرار يف النهج ال�سلمي للو�صول‬ ‫لل��أه��داف امل��رج��وة‪« ،‬وال ع ��ودة عنها م��ما كلف‬ ‫الثمن»‪ ،‬حم��ذرا من اال�ستمرار يف التعنت و�إنكار‬ ‫احلقوق امل�شروعة لل�شعب‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫مهرجان‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫‪3‬‬

‫يف مهرجان ح�ضره الآالف �ضمن فعاليات "�أ�سبوع الر�سول القدوة"‬

‫الشيخ رائد صالح‪ :‬االحتالل زائل والقدس واألقصى ينتصران‬ ‫همام سعيد يستذكر جهود الصحابة الذين فتحوا بالد الشام وضحوا بدمائهم‬ ‫عمان‪ -‬مو�سى الكراعني‬ ‫ق ��ال ال���ش�ي��خ رائ ��د � �ص�لاح خ�ل�ال امل �ه��رج��ان ال��ذي‬ ‫�أقامته احلركة اال�سالمية يف منطقة الزرقاء اجلديدة‪،‬‬ ‫�ضمن فعاليات "�أ�سبوع ال��ر��س��ول القدوة"‪ ،‬وح�ضره‬ ‫الآالف على الرغم من ال�ظ��روف اجلوية ال�صعبة �إن‬ ‫االحتالل زائل والقد�س منت�صرة‪ ،‬و�إن التاريخ يخربنا‬ ‫�أن �إرادة ال���ش��ام احل��رة عندما تلتقي م��ع �إرادة م�صر‬ ‫احلرة يزول احتالل فل�سطني‪.‬‬ ‫وحت � ��دث يف امل� �ه ��رج ��ان ‪-‬ال� � ��ذي ت �خ �ل �ل��ه �أن��ا� �ش �ي��د‬ ‫واب �ت �ه��االت دي�ن�ي��ة قدمتها ف��رق��ة ال�ي�رم��وك‪ -‬امل��راق��ب‬ ‫ال�ع��ام جلماعة االخ ��وان امل�سلمني ه�م��ام �سعيد‪ ،‬حيث‬ ‫رحب باحل�ضور‪ ،‬و�أثنى على جهود ال�شيخ رائد �صالح‬ ‫يف الدفاع عن الأق�صى وحمايته‪ ،‬و أ���ش��ار �إىل �أن االمة‬ ‫حتتفل بذكرى املولد النبوي ال�شريف من خالل دعوة‬ ‫النا�س �إىل االل�ت��زام ب�شريعة اهلل و�سنة ر�سوله‪ ،‬وبذل‬ ‫االرواح يف �سبيل احلفاظ على �أهل االوطان‪.‬‬ ‫وا��س�ت��ذك��ر �سعيد ج�ه��ود ال�صحابة ال��ذي��ن فتحوا‬ ‫بالد ال�شام و�ضحوا بدمائهم؛ من �أجل حترير الأق�صى‬ ‫املبارك �أمثال عمر بن اخلطاب و�أبو عبيدة‪.‬‬ ‫وح��ث اجل�م��وع على امل���ش��ارك��ة يف االق �ت��داء بجهود‬ ‫ال�صحابة املباركة‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر امل��راق��ب ال �ع��ام إ�ن �ت��اج وزارة اخل��ارج�ي��ة‬ ‫الإ�سرائيلية فيلماً وهمياً ي�ص ّور ه��دم قبة ال�صخرة‬ ‫امل�شرفة‪.‬‬ ‫وح�ي��ا �سعيد الأ� �س��رى وامل�ج��اه��دي��ن وك��ل ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني والأردين وال�سوري‪.‬‬ ‫ثم �شكر ع�ضو املكتب التنفيذي جلماعة االخوان‬ ‫�سعود �أبو حمفوظ جهود ال�شيخ رائد �صالح ودوره يف‬ ‫حماية االق�صى‪ ،‬وم��ا لهذه اجلهود من اث��ر عظيم يف‬ ‫نفو�س النا�س‪.‬‬ ‫و�أثنى �أبو حمفوظ على اجلهود املبذولة يف حماية‬ ‫االق�صى‪ ،‬على الرغم من قلة االمكانيات وتوا�ضعها‪،‬‬ ‫لكنها �سبقت جهود الكثريين‪ ،‬وعلى تكري�س ال�شيخ‬ ‫حياته يف الدفاع عن االق�صى‪.‬‬ ‫و أ���ش��اد أ�ب��و حمفوظ ب��دور ال�شيخ �صالح يف حرب‬ ‫ال�ق��د���س الثقافية ال�ت��ي ي�ق��وده��ا يف ف�ضح خمططات‬ ‫اليهود ومكائدهم‪ ،‬وتوعية النا�س مبدى اخلطر الذي‬ ‫ي�ت�ه��دد م��دي�ن��ة ال�ق��د���س وم���س��اج��ده��ا‪ ،‬ك�م��ا ق��دم �شكره‬ ‫اخلال�ص جلهود ال�شيخ يف الدفاع عن القد�س واالق�صى‪.‬‬ ‫فيما �شكر ال�شيخ رائ��د �صالح احل�ضور م��ن أ�ه��ل‬ ‫ال ��زرق ��اء واالردن‪ ،‬و أ�ب � ��دى اع� �ت ��زازه يف ال��وق��وف بني‬ ‫ابناء الزرقاء لتجديد الهمة والعزمية يف الدفاع عن‬ ‫االق�صى‪ ،‬و�أثنى على همة �شعب االردن املباركة لن�صرة‬ ‫القد�س واالق�صى‪ ،‬م�ستب�شرا بقدوم امل��دد القريب يف‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫وخ��اط��ب احل�ضور ق��ائ�لا‪�" :‬أخاطبكم بكل يقني‪،‬‬

‫الآالف ا�ستذكروا الفتوحات الإ�سالمية ودور ال�صحابة‬

‫ال�ي��وم ن�صلي اجلمعة يف م�سجد عمر و�سط ال��زرق��اء‪،‬‬ ‫وقريبا ان �شاء اهلل �سن�صلي اجلمعة يف االق�صى"‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ه�م��ة أ�ط �ف��ال االردن ت�ت��وق �إىل حترير‬ ‫فل�سطني‪ ،‬فما بالكم بهمة �شبابها لتحرير القد�س‬ ‫وفل�سطني‪ ،‬وا�ستب�شر ال�شيخ بعودة املربيات الفا�ضالت‬ ‫�أمثال اخلن�ساء وام عمارة وام حممد الفاحت؛ ما ينبئ‬ ‫ب�ق��رب ال�ت�ح��ري��ر‪ ،‬ق��ائ�لا‪�" :‬أب�شري ي��ا ق��د���س فحطني‬

‫قادمة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن االم��ة التي تتقن ال�شهادة على ابواب‬ ‫االق�صى‪ ،‬تتقن �صناعة الن�صر واال�ستقالل والتحرير‪.‬‬ ‫وتابع‪�" :‬أقول بال ت��ردد وبيقني ي��زداد يوما بعد يوم‪،‬‬ ‫�إن االح �ت�ل�ال اال� �س��رائ �ل��ي اىل زوال ف�ه��و ق��د ميتلك‬ ‫الكثري من ال�سالح وال�سجون واالمكانيات‪ ،‬لكنني �أ�ؤكد‬ ‫ق��رب زوال االح �ت�لال؛ لأن��ه باطل م��ن خ�لال املنظور‬

‫م�شاركون ي�ؤدون ال�صالة‬

‫القر�آين"‪.‬‬ ‫ووج ��ه ��ص�لاح ر��س��ال��ة �إىل ن��ائ��ب وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة‬ ‫اال��س��رائ�ي�ل��ي ال ��ذي � �ش��ارك يف ف�ي�ل��م ي���ص��ور ه ��دم قبة‬ ‫ال�صخرة واقامة الهيكل‪ ،‬ب�أنه �سي�صور فيلما حقيقيا‬ ‫ع��ن زوال االح�ت�لال ع��ن القد�س واالق���ص��ى‪ ،‬وخاطب‬ ‫امل�ح�ت�ل�ين ق��ائ�لا ل�ه��م �إن ق ��در اهلل ل��ن ي �ط��ول ال��زم��ن‬ ‫حتى يطرد اليهود من االق�صى‪ ،‬و�إن اهلل اكرب من كل‬

‫املحتلني‪.‬‬ ‫و"�إن االنت�صار قادم لأنه وعد من اهلل‪ ،‬واالحتالل‬ ‫�سيزول لأنه وعد بلفور ووعد اهلل منت�صر ال حمالة"‪،‬‬ ‫وت� �ف ��اءل ��ش�ي��خ االق �� �ص��ى ب �ق��رب ق� ��دوم رب �ي��ع ال�ق��د���س‬ ‫واالق �� �ص��ى؛ لأن ال �ت��اري��خ ع�ل��م امل���س�ل�م�ين ان ��ه عندما‬ ‫تلتقي ارادة ال�شام احلرة مع ارادة م�صر احلرة يتحرر‬ ‫االق�صى وفل�سطني‪.‬‬

‫الآالف يحيون فعاليات «�أ�سبوع الر�سول القدوة»‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫اجلوالين‪ :‬الن�ضال الفل�سطيني حفر عميق ًا بـ «الربيع العربي» ونتائجه �إيجابية حتى الآن‬

‫ملتقى حق العودة يختتم أعماله‬ ‫بتبني أي مشروع يقرتحه الشباب قابل للتنفيذ‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫اختتم امللتقى ال�شبابي الأول حلق العودة (راج��ع) بفتح املجال‬ ‫لل�شباب لتقدمي م�شاريع مقرتحة قابلة للتنفيذ‪ ،‬تو�ضع كمبادرات‬ ‫يجري تبنيها كم�شاريع تخدم �أهداف حق العودة‪.‬‬ ‫واع �ت��ذر امل�ل�ت�ق��ى ع��ن م���ش��ارك��ة رئ�ي����س احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف‬ ‫فل�سطني ال�شيخ رائ��د ��ص�لاح؛ ب�سبب ت� أ�خ�ير و�صوله ع�بر اجل�سر‬ ‫نتيجة الظروف اجلوية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س حترير �صحيفة ال�سبيل الزميل عاطف اجلوالين‬ ‫�إن دور ال�شباب هو ال��ذي يعول عليه يف الوقت ال��راه��ن‪ ،‬م�ؤكدا ان‬ ‫الن�ضال الفل�سطيني املتوا�صل عرب العقود املا�ضية حفر عميقا يف‬ ‫عقل وذه��ب اجليل ال�صاعد من ال�شباب‪ ،‬ون�ستطيع القول �إن هذا‬ ‫الن�ضال �أح��د ال��دواف��ع ال�ت��ي ك�سرت ح��اج��ز اخل��وف وال�ت�ردد لدى‬ ‫ال�شباب‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف حما�ضرة له حول «�أثر الربيع العربي يف حق العودة»‬ ‫�أن احل��رب التي �شنتها �إ�سرائيل على قطاع غ��زة‪ ،‬وم��ا رافقها من‬ ‫بطوالت وانت�صارات �ساهمت يف قلب الكثري من املفاهيم‪.‬‬ ‫وا�شار اجلوالين �إىل �أن �آثار «الربيع العربي» يف حق العود كانت‬ ‫�إيجابية حتى الآن‪ ،‬حتديداً فيما يتعلق بامل�صاحلة الفل�سطينية على‬ ‫اقل تقدير‪ .‬وقال �إن «الربيع العربي» كان من غري تخطيط‪ ،‬ولي�س‬ ‫�صناعة �أحد‪ ،‬ولكن كل طرف يتعامل معه مبا يخدم م�صاحله‪.‬‬ ‫وقال اجل��والين �إن «الربيع العربي» �أع��اد توجيه البو�صلة من‬ ‫جديد باجتاه الق�ضية الفل�سطينية التي باتت حمور اهتمام م�صر‪،‬‬ ‫رغم املحاوالت املتكررة لإبعاد ال�شقيقة الكربى عن دورها الطليعي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬ن�ستطيع القول �إن الكيان ال�صهيوين بات ي�شعر بقلق‬ ‫فعلي‪ ،‬وهو ا�ضعف بكثري مما كان عليه‪� ،‬صمود املقاومة يف غزة التي‬ ‫قلبت املعادلة ر�أ�ساً على عقب»‪.‬‬ ‫ويف حما�ضرة للدكتور م�أمون جرار حول «�أدب العودة والرتاث‬ ‫الفل�سطيني»‪ ،‬قال �إن حق العودة تتوارثه الأجيال جي ً‬ ‫ال بعد جيل‪،‬‬ ‫م�شدداً على �أن جيل ال�شباب �أكرث قناعة بهذا احلق من اجليل الذي‬ ‫�سبقه‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن فل�سطني لنا‪ ،‬ولي�ست للمحتلني‪ ،‬وعلى مر الزمان‬ ‫لن يحظى املحتل ب�شرب من فل�سطني‪.‬‬ ‫وق��ال‪« :‬ال�ك�لام ك��ان �سابقا ع��ن �أن يجري ع��ن �أدب النكبة‪ ،‬ثم‬ ‫تطور و�صوال �إىل �أدب املقاومة‪� ،‬أما الآن فبات من ال�ضروري وامللح‬ ‫�أن نتحدث عن �أدب العودة»‪ ،‬م�شدداً على �أن فكرة العودة مل تفارق‬ ‫�ضمري او فكر �أي فل�سطيني‪ ،‬حتى من الذين مل ي�ستطيعوا ر�ؤيتها‪.‬‬ ‫وقال �إن �أدب النكبة بقي هو الأ�شهر‪ ،‬ور�سخ الكثري من املفاهيم‪،‬‬ ‫و�أ�شار بو�ضوح �إىل حق العودة �إىل فل�سطني وحتريرها امل�سمى «�أدب‬ ‫العودة»‪.‬‬ ‫وتقدم عدد من ال�شباب مبجموعة من املقرتحات تتعلق بكفالة‬ ‫�أب�ن��اء املخيمات ماليا وتعليميا‪ ،‬كما اق�ت�رح ال�شباب �إع ��ادة منهاج‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية ملنهاج املدار�س واجلامعات‪.‬‬ ‫واظهر ال�شباب امل�شارك تفاعال كبريا مع ق�ضية حق العودة‪،‬‬ ‫م�ؤكدين ا�ستعدادهم لبذل الغايل والنفي�س من اجل هذا احلق‪.‬‬ ‫رئي�سة جمعية راجع قالت �إن هذا امللتقى هو الأول الذي يوجه‬ ‫اهتمامه باجتاه ال�شباب يجتمع فيه ال�شباب على م�ستوى االردن‪.‬‬ ‫و�أكدت ان تفاعل ال�شباب كان مميزا‪ ،‬م�شرية �إىل تبني اجلمعية‬ ‫�أي م�شروع قابل للتطبيق يقرتحه ال�شباب حول تكري�س حق العودة‪.‬‬

‫القا�سم يكرم م�س�ؤويل «راجع»‬

‫و�أ��ش��ارت �إىل �أن ه��ذا امللتقى هو اخلطوة االوىل باجتاه توعية‬ ‫ال�شباب وامل�ج�ت�م��ع‪ ،‬مبفهوم ح��ق ال �ع��ودة وتر�سيخه كحق �أ�سا�سي‬ ‫لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وتعريفهم باملفاهيم اال�سا�سية لهذا ال��ذي ال‬ ‫ميكن التنازل عنه‪.‬‬ ‫م ��ؤك��دة �أن اجلمعية ت�ه��دف �إىل �إث �ب��ات ح��ق ع ��ودة ال�لاج�ئ�ين‪،‬‬ ‫بالتعاون مع كل املنظمات احلقوقية واجلمعيات املتخ�ص�صة‪ ،‬ومع‬ ‫كل �شخ�ص ي�سعى لدعم هذا احلق‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن امللتقى يعترب اخل�ط��وة الأوىل نحو توعية ال�شباب‬ ‫باملفاهيم الأ�سا�سية حلق العودة‪ ،‬وهو الأول من نوعه على م�ستوى‬ ‫الأردن‪ ،‬فهو يجمع بني املنحى املعريف واملنحى العملي‪.‬‬

‫وكان رئي�س جمل�س النقباء املهند�س زياد �أبو غنيمة قال ‪-‬خالل‬ ‫افتتاحه امللتقى‪� -‬إن فل�سطني التاريخية من البحر اىل النهر �ستعود‬ ‫لنا‪ ،‬ولن تكون �إال كذلك مهما فعلوا من م�ؤامرات‪ ،‬م�ؤكداً �أن هذا‬ ‫احللم بات قريباً‪.‬‬ ‫و�أك ��د اب��و غنيمة �أن ال�شعب االردين وم�ع��ه ال�شعوب العربية‬ ‫والإ� �س�لام �ي��ة ك��اف��ة ل��ن ت��ر��ض��ى ب ��أق��ل م��ن ذل ��ك‪ ،‬م �� �ش��دداً ع�ل��ى �أن‬ ‫ح��ق ال �ع��ودة ح��ق م�ق��د���س‪ ،‬وم���ش��روع ال��وط��ن ال�ب��دي��ل م��رف��و���ض من‬ ‫الفل�سطينيني قبل الأردنيني‪.‬‬ ‫وك��ان امللتقى ناق�ش خ�لال �ست جل�سات ‪-‬ا�ستمرت على مدى‬ ‫ي��وم�ين‪ -‬نقا�شاً وح ��واراً م��ع املخت�صني‪ .‬وم��ن �أب��رزه��ا‪ :‬ح��ق العودة‬

‫من الناحية ال�شرعية والتاريخية‪ ،‬وم�سارات الت�سوية‪ ،‬و�أثر الربيع‬ ‫العربي يف حق العودة‪� ،‬إ�ضافة �إىل اجلانب الفني وكيف ي�ساهم يف‬ ‫خدمة هذا املفهوم‪ ،‬وغريها من اجلل�سات‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر �أن مركز جمعية راجع للعمل الوطني م�ؤ�س�سة‬ ‫وط�ن�ي��ة ت�سعى لإع � ��ادة ال �� �ص��دارة مل�ف�ه��وم ح��ق ال� �ع ��ودة؛ م��ن خ�لال‬ ‫ا�ستقطاب فئة ال�شباب للتطوع فيها‪ ،‬وا�ستثمار طاقاتهم لعقد‬ ‫الندوات واملحا�ضرات وتنفيذ الربامج وامل�شاريع والفعاليات التي‬ ‫تخدم �أهداف مفهوم العودة‪.‬‬

‫رف�ض جائزة عاملية ي�شرف عليها �ضابط �صهيوين‬

‫جائزة سنوية باسم رسام الكاريكاتري ناصر الجعفري‬

‫اجلعفري خالل حفل التكرمي‬

‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫أ�ع �ل �ن��ت جل �ن��ة «م�ه�ن��د��س��ون‬ ‫م��ن أ�ج� ��ل ف�ل���س�ط�ين وال �ق��د���س»‬ ‫يف نقابة املهند�سني ع��ن ت�سمية‬ ‫ج��ائ��زة �سنوية حتمل ا�سم ر�سام‬ ‫ال �ك��اري �ك��ات�ير امل �ب��دع ال��زم �ي��ل يف‬ ‫�صحيفة الغد نا�صر اجلعفري‪،‬‬ ‫ت �ع �ن��ى ب��امل �ب��دع�ين الإع�ل�ام �ي�ي�ن‬ ‫ال � ��ذي � ��ن ي � �ح � ��ارب � ��ون ب��ال �ك �ل �م��ة‬ ‫وال � �� � �ص� ��ورة وال ��ر� � �س ��م ل �� �ص��ال��ح‬ ‫القد�س والق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وج��اء ه��ذا الإع�ل�ان خ�لال حفل‬ ‫ال�ت�ك��رمي ال ��ذي اق��ام�ت��ه اللجنة‬

‫للزميل اجلعفري ام����س االول‪،‬‬ ‫نتيجة ملوقفه البطويل ورف�ضه‬ ‫ت�سلم ج��ائ��زة ع��امل�ي��ة م��ن الأمم‬ ‫امل �ت �ح��دة ي���ش��رف ع�ل�ي�ه��ا �ضابط‬ ‫� � �س ��اب ��ق يف ج� �ي� �� ��ش االح � �ت�ل��ال‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫وق� ��ال� ��ت ال� �ن� �ق ��اب ��ة‪ « :‬إ�ن � �ه� ��ا‬ ‫بتكرميها الزميل اجلعفري �إمنا‬ ‫تكرم الفن املبدع وامللتزم بق�ضايا‬ ‫الأم��ة‪ ،‬فقد ج��اء موقف الزميل‬ ‫اجل �ع �ف��ري ت �ع �ب�يرا ع ��ن �ضمري‬ ‫االم��ة احل��ي رغ��م حاجته املا�سة‬ ‫ل �ل �ج��ائ��زة‪ ،‬مل��ا حت�م�ل��ه م��ن قيمة‬ ‫مادية ومعنوية»‪.‬‬

‫وت� أ�ت��ي جائزة النقابة للفت‬ ‫ال �ن �ظ��ر لأه �م �ي ��ة االع �ل ��ام ب�ك��ل‬ ‫ا��ش�ك��ال��ه وت �ك��رمي أ�ح� ��ده رم ��وزه‬ ‫بالفوز املعنوي‪ ،‬ولت�ؤ�شر �أن ثمة‬ ‫إ�ب��داع��ا وال�ت�ف��ات��ا لق�ضايا الأم��ة‬ ‫امل �ح �ل �ي��ة وال �ع��رب �ي��ة وال��دول �ي��ة‪،‬‬ ‫وال ��وط� �ن� �ي ��ة �أو ال� �ق ��وم� �ي ��ة �أو‬ ‫االن���س��ان�ي��ة ت�ستحق ال�ت��وق��ف ملا‬ ‫حتتويه من معنى ورمز ور�ؤية‪.‬‬ ‫ن�ق�ي��ب امل�ه�ن��د��س�ين ع �ب��داهلل‬ ‫عبيدات �أكد اننا نكرم اجلعفري‬ ‫م��رت�ين‪ ،‬م��رة لأن��ه رف�ض جائزة‬ ‫ي�ق��دم�ه��ا ��ص�ه�ي��وين‪ ،‬وم ��رة لأن��ه‬ ‫فنان مبدع عرب ب�صوره عن عما‬

‫ي��دور يف خلد امل�لاي�ين م��ن �أبناء‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫و أ�� � �ض � ��اف ع� �ب� �ي ��دات‪ « :‬إ�ن� �ن ��ا‬ ‫ال �ي��وم �أم ��ام ب�ط��ل ي�ستحق �أك�ثر‬ ‫م��ن جم��رد ال�ت�ك��رمي‪ ،‬فقد ق��ال‪:‬‬ ‫ال‪ ،‬يف وج��ه م��ن ي���س�ط��رون على‬ ‫االع �ل��ام ال �ع��امل��ي‪ ،‬وق � ��ال‪ :‬ال‪ ،‬يف‬ ‫وجه الطغيان ال�صهيوين‪ ،‬وقال‬ ‫ب��ال��ر��س��م م��ا مل يقله ال�ك�ث�يرون‬ ‫بالكلمة والر�صا�صة»‪.‬‬ ‫وت� � ��اب� � ��ع‪« :‬ب� ��ا� � �س� ��م ك � ��ل ح��ر‬ ‫وبا�سم ك��ل ��ص��وت م�ق��اوم نرحب‬ ‫ب ��الأخ امل �ب��دع ال��ر� �س��ام اجلعفري‬ ‫ال� ��ذي ك ��ان م �ث��اال ح �ي��ا مل�ق��اوم��ة‬

‫ال�ت�ط�ب�ي��ع‪ ،‬م� � ؤ�ك ��دا ان �ن��ا ع�ن��دم��ا‬ ‫نرفع �شعار رف�ض التطبيع ف�إننا‬ ‫ننت�صر لإرادة االم��ة التي حاول‬ ‫الكثريون تغيبها والقفز عليها»‪.‬‬ ‫واع � �ت�ب��ر ع� �ب� �ي ��دات م��وق��ف‬ ‫ال ��زم� �ي ��ل اجل� �ع� �ف ��ري ب �ط��ول �ي �اً‪،‬‬ ‫ك��ون��ه مي�ث��ل �صفعة يف وج��ه من‬ ‫ي��روج��ون للتطبيع‪ ،‬و�صفعة يف‬ ‫وجه ال�صهاينة الذين ي�سطرون‬ ‫على الإعالم العاملي‪.‬‬ ‫ال��زم �ي��ل ن��ا� �ص��ر اجل �ع �ف��ري‬ ‫ق� � ��ال‪« :‬مل أ�ت� �خ� �ي ��ل ان ي�ح�ظ��ى‬ ‫رف �� �ض��ي ل� �ه ��ذه اجل� ��ائ� ��زة ب �ه��ذا‬ ‫امل �� �س �ت��وى ال �ك �ب�ير م��ن ال�ت�ك��رمي‬ ‫ال �� �ش �ع �ب��ي»‪ ،‬م� ��ؤك ��دا ان ج��ائ��زت��ه‬ ‫احل �ق �ي �ق��ة ه ��ذه ال�ب���س�م��ة وه ��ذه‬ ‫الروح وهذا احلب الذي �شاهدته‬ ‫يف وج��وه الع�شرات م��ن ال�شباب‬ ‫�أمامي‪.‬‬ ‫و أ�� � � � �ض� � � ��اف‪« :‬ت� �ع� �ل� �م ��ت �أن‬ ‫فل�سطني هي مكان ال ميكن لك‬ ‫�إال �أن ت�ضعها يف مرتبة تتجاوز‬ ‫الإب� � � ��داع‪ ،‬م �� �ش�يرا اىل ان ��ه عرب‬ ‫ب��ال �� �ص��ورة ع �م��ا ي���ش�ع��ر ب��ه اب �ن��اء‬ ‫�شعبه‪ ،‬فال�صورة بالن�سبة له مثل‬ ‫الكلمة هي بداية لتعميم فكرة‪،‬‬ ‫وال �ف �ك��رة اذا مل ت�لام����س قلوب‬ ‫النا�س فهي غري �صائبة»‪.‬‬ ‫وق� � ��ال‪« :‬رف �� �ض ��ت اجل ��ائ ��زة‬ ‫لإن � �ه� ��ا ج � � ��اءت ب ��ا�� �س ��م ��ش�خ����ص‬ ‫�صهيوين عمل لدى كيان قاتل‪،‬‬ ‫م��ار���س م��ا رف���ض�ت��ه وم��ا ح��اول��ت‬ ‫التعبري عن رف�ضه يف ر�سوماتي»‪،‬‬ ‫م�ستنكرا ان تقوم االمم املتحدة‬ ‫بو�ضع ج��ائ��زة للمبدعني با�سم‬ ‫ه ��ذا ال���ش�خ����ص وي ��واف ��ق عليها‬ ‫ال�سفراء العرب‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �شعرت ب�أن اجلائزة‬ ‫ال تعنيني يف ��ش��يء‪ ،‬لهذا ف�أنني‬ ‫ارف���ض�ه��ا ح�ت��ى وان ك��ان��ت متثل‬ ‫ال �ك �ث�ير ل ��دى ال �ب �ع ����ض‪ ،‬ولكنها‬ ‫عندي ال ت�ساوي �شيئا‪ .‬قائال ‪:‬‬

‫«هناك ا�شياء ال ت�شرتى �أهمها‬ ‫الإميان ب�أن ق�ضيتنا عادلة»‪.‬‬ ‫وك � � � ��ان اجل � �ع � �ف� ��ري اع� �ل ��ن‬ ‫يف ب� �ي ��ان ع� �ل ��ى � �ص �ف �ح �ت��ه ع�ل��ى‬ ‫الفي�سبوك رف�ضه اجلائزة وقال‬ ‫فيه‪�« :‬إنني وبعد امل�شاركة والفوز‬ ‫باجلائزة التي اعلنت عنها االمم‬ ‫املتحدة واخلا�صة باف�ضل ر�سم‬ ‫كاريكاتري �سيا�سي من�شور للعام‬ ‫‪ 2012‬وب �ع��د ا� �س �ت�لام��ي �أاوراق‬ ‫اجلائزة والتدقيق بها‪ ،‬تبني يل‬ ‫ان اجلائزة وان كانت حتمل ا�سم‬ ‫و� �ش �ع��ار االمم امل �ت �ح��دة وت��وق�ي��ع‬ ‫ال�سيد ام�ين ع��ام االمم املتحدة‬ ‫ونخبة من ال�سفراء وال�سيا�سني‬ ‫ف � � إ�ن � �ه� ��ا حت� �م ��ل اي� ��� �ض ��ا رع ��اي ��ة‬ ‫ر� �س ��ام ال �ك��اري �ك��ات�ير االم��ري �ك��ي‬ ‫اجل�ن���س�ي��ة رع �ن ��ان ل� ��وري ال ��ذي‬ ‫عمل قبل ح�صوله على اجلن�سية‬ ‫االمريكية ك�ضابط احتياط يف‬ ‫ج�ي����ش االح �ت�ل�ال اال��س��رائ�ي�ل��ي‪،‬‬ ‫ف � إ�ن �ن��ي اع� �ت ��ذر ع ��ن ق �ب��ول ه��ذه‬ ‫اجل��ائ��زة وان��ه ويف ال��وق��ت ال��ذي‬ ‫اع �ت�ب�رت ف �ي��ه اجل ��ائ ��زة ت�ك��رمي��ا‬

‫لفن الكاريكاتري �إال �أن التكرمي‬ ‫تك�سر عند ا��س��م و�شخ�ص راع��ي‬ ‫اجلائزة‪ ،‬فكيف ملن تلطخت يداه‬ ‫ب ��دم ��اء ع��رب �ي��ة �أن ي�ق�ي��م عمال‬ ‫انتقد ب�شدة م��ا يرتكبه النظام‬ ‫ال �� �س��وري ب �ح��ق � �ش �ع �ب��ه‪ ،‬ف��راع��ي‬ ‫اجلائزة وه��ذا النظام مت�ساوون‬ ‫يف ظلم االن�سان و�إراق��ة الدماء‪.‬‬ ‫و�إنني من منطلق امياين بعدالة‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية وامي��اين‬ ‫العروبي �أرب � أ� بنف�سي ع��ن قبول‬ ‫ج��ائ��زة ل�ه��ا اي ات���ص��ال بالكيان‬ ‫ال�صهيوين املحتل الغا�صب»‪.‬‬ ‫يذكر ان اجلعفري «دخل �إىل‬ ‫عامل الكاريكاتري عام ‪� 1982‬إثر‬ ‫االج�ت�ي��اح الإ��س��رائ�ي�ل��ي ل�ب�يروت‪،‬‬ ‫وكان عمره �آنذاك قرابة ‪ 13‬عاما‪.‬‬ ‫ووج� ��د يف ال �ك��اري �ك��ات�ير �أف���ض��ل‬ ‫ط��ري �ق��ة ل�ل�ت�ع�ب�ير ع ��ن ال�غ���ض��ب‬ ‫وال���س�خ��ط ع�م��ا ي ��دور‪� ،‬سيما �أن‬ ‫ال�سخرية يف املو�ضوع متكن من‬ ‫توظيف الأدوات الفنية ل�صالح‬ ‫الفكرة واخل��روج مبوقف‪ ،‬فكان‬ ‫الكاريكاتري الأف�ضل والأقرب»‪.‬‬

‫و�� �ش� �ك ��ل اجل � �ع � �ف ��ري ح��ال��ة‬ ‫م �ت �ف��ردة يف ع �م �ل��ه يف �صحيفة‬ ‫ال� � �ع � ��رب ال � � �ي � ��وم‪� ،‬إذ ك� � ��ان م��ن‬ ‫م � ؤ�� �س �� �س �ي �ه��ا وك ��ان ��ت ل ��ه ن �ظ��رة‬ ‫م� �ت� �ف ��ردة ل �ل �ق �� �ض��اي��ا ال �ع��رب �ي��ة‬ ‫والأردنية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن نا�صر اجلعفري‪،‬‬ ‫من مواليد ع ّمان‪ ،‬وحا�صل على‬ ‫دبلوم «�إدارة الأعمال»‪ ،‬ثم دبلوم‬ ‫يف ف��ن ال�ك��اري�ك��ات�ير م��ن جامعة‬ ‫«ب �ن �� �س �ل �ف��ان �ي��ا» الأم ��ري �ك �ي ��ة ع��ن‬ ‫طريق الدرا�سة باالنت�ساب‪.‬‬ ‫وح � �� � �ص� ��ل ع � �ل� ��ى ع � � ��دد م��ن‬ ‫اجلوائز منها‪ :‬جائزة ال�صحافة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة يف دورت � �ه ��ا ال �ث��ام �ن��ة‪،‬‬ ‫ع��ن ر� �س �م��ه امل �ن �� �ش��ور يف ج��ري��دة‬ ‫ال�ع��رب ال�ي��وم الأردن �ي��ة‪ ،‬وج��ائ��زة‬ ‫ي��وغ���س�لاف�ي��ا ل�ل�ك��اري�ك��ات�ير ع��ام‬ ‫‪ 2000‬وجائزة الدولة الت�شجيعية‬ ‫ل�ل�ع��ام ‪ /2006‬االردن‪ ،‬وج��ائ��زة‬ ‫احل�سني لالبداع ال�صحفي ��لعام‬ ‫‪.2005‬‬


‫العمالت مقابل الدينار‬

‫‪5‬‬

‫الدوالر‪0.70 :‬‬

‫الين‪0.007 :‬‬

‫اليورو‪0.942 :‬‬

‫االسترليني‪1.118 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.505 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫ارتفاع حجم التداول األسبوعي يف بورصة‬ ‫عمان ‪ 17‬يف املئة‬

‫‪0.191‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪113.7‬‬ ‫‪ 1662.03‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 31.54‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫جنيه مصري‪0.106 :‬‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪37.93‬‬ ‫‪33.19‬‬ ‫‪28.44‬‬ ‫‪22.11‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪37.77‬‬ ‫‪33.70‬‬ ‫‪28.30‬‬ ‫‪22.25‬‬

‫الذهب يستقر فوق ‪ 1660‬دوالرا‬

‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬

‫ارتفع �سعر الذهب �أم�س اجلمعة بف�ضل �صعود‬ ‫�أ�سواق الأ�سهم وتراجع الدوالر �إىل �أدنى م�ستوياته‬ ‫يف ‪� 14‬شهرا مقابل اليورو؛ مما �ساعد على تعوي�ض‬ ‫بع�ض خ�سائر املعدن النفي�س يف اجلل�سة ال�سابقة‪.‬‬ ‫غري �أن ترقب ال�سوق للتقرير ال�شهري ب�ش�أن‬ ‫ال��وظ��ائ��ف يف ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة ح��د م��ن �صعود‬ ‫الذهب‪.‬‬ ‫ويرتبط �أداء املعدن الأ�صفر ب ��أداء االقت�صاد‬

‫الأم��ري �ك��ي‪ ،‬وق ��د ح ��دت ع�لام��ات ع�ل��ى االن�ت�ع��ا���ش‬ ‫االقت�صادي يف الآونة الأخرية من مكا�سب الذهب‬ ‫لأنها قو�ضت الآمال يف مزيد من التحفيز النقدي‪.‬‬ ‫وارت�ف��ع الذهب يف ال�سوق الفورية ‪ 0.1‬باملئة‬ ‫�إىل ‪ 1664.44‬دوالر للأوقية (الأون���ص��ة)‪ .‬وزادت‬ ‫العقود الآج�ل��ة للذهب الأم��ري�ك��ي ت�سليم فرباير‬ ‫�شباط ‪ 3.8‬دوالر �إىل ‪ 1665.8‬دوالر للأوقية‪.‬‬ ‫وت��راج �ع��ت ال�ف���ض��ة ال �ف��وري��ة ‪ 0.2‬ب��امل�ئ��ة �إىل‬ ‫‪ 31.36‬دوالر للأوقية‪ .‬وانخف�ض �سعر البالتني‬ ‫‪ 0.3‬باملئة �إىل ‪ 1672.24‬دوالر للأوقية‪ ،‬بينما ارتفع‬ ‫البالديوم ‪ 0.6‬باملئة �إىل ‪ 745‬دوالرا للأوقية‪.‬‬

‫«برنت» يرتفع صوب ‪ 116‬دوالرا‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫ارتفع خ��ام برنت �صوب ‪ 116‬دوالرا للربميل‬ ‫�أم�س اجلمعة وه��و �أعلى م�ستوى له يف �أك�ثر من‬ ‫ثالثة �أ�شهر‪ ،‬مع ت�صاعد املخاوف ب�ش�أن إ�م��دادات‬ ‫النفط ب�سبب زيادة التوتر يف ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وم��ن املنتظر �أن ي�سجل ب��رن��ت �أك�ب�ر مك�سب‬ ‫�أ�سبوعي له يف �شهرين‪ ،‬بينما يتجه اخلام الأمريكي‬ ‫لالرتفاع للأ�سبوع الثامن على التوايل يف �أطول‬ ‫�سل�سلة مكا�سب منذ �أغ�سط�س �آب ‪.2004‬‬ ‫ل�ك��ن ب�ي��ان��ات اق�ت���ص��ادي��ة خميبة ل�ل�آم��ال من‬

‫ال�صني ‪ -‬ث��اين �أك�ب�ر م�ستهلك للنفط يف العامل‬ ‫ ح��دت م��ن امل�ك��ا��س��ب‪ .‬ف�ق��د ج ��اءت ق ��راءة امل��ؤ��ش��ر‬‫الر�سمي ملديري امل�شرتيات دون توقعات ال�سوق؛‬ ‫مم��ا ي���ش�ير �إىل ان�ت�ع��ا���ش اق �ت �� �ص��ادي ط�ف�ي��ف بعد‬ ‫�أ�ضعف منو �سنوي منذ ‪.1999‬‬ ‫وارتفع خام برنت ‪� 23‬سنتا �إىل ‪ 115.78‬دوالر‬ ‫ل�ل�برم�ي��ل‪ .‬و��س�ج��ل خ��ام ال�ق�ي��ا���س ال ��دويل يف وق��ت‬ ‫�سابق ‪ 115.91‬دوالر وه��و أ�ع�ل��ى م�ستوى ل��ه منذ‬ ‫منت�صف ت�شرين الأول‪.‬‬ ‫وارتفع اخلام الأمريكي اخلفيف ت�سعة �سنتات‬ ‫�إىل ‪ 97.58‬دوالر للربميل‪.‬‬

‫الكونغرس األمريكي‪ ..‬تأجيل‬ ‫استحقاق سقف الدين‬

‫وا�شنطن‪ -‬ا ف ب‬ ‫متعاملون يف بور�صة عمان‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫بلغ املعدل اليومي حلجم التداول يف بور�صة عمان‬ ‫خ�لال الفرتة من ‪ 01/31 – 01/27‬ح��وايل ‪ 12‬مليون‬ ‫دينار مقارنة مع ‪ 10.3‬مليون دينار للأ�سبوع ال�سابق‪،‬‬ ‫وبن�سبة ارت�ف��اع ‪ 16.9‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬وق��د بلغ حجم ال�ت��داول‬ ‫الإج �م��ايل ل�ه��ذا الأ� �س �ب��وع ح ��وايل ‪ 60.2‬م�ل�ي��ون دي�ن��ار‬ ‫مقارنة م��ع ‪ 30.9‬مليون دي�ن��ار لال�سبوع ال�سابق‪� .‬أم��ا‬ ‫عدد الأ�سهم املتداولة التي �سجلتها البور�صة خالل هذا‬ ‫الأ�سبوع فقد بلغ ‪ 61.9‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خالل‬ ‫‪ 23589‬عقداً‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد امل�ساهمة القطاعية يف حجم التداول‪،‬‬ ‫فقد احتل القطاع امل��ايل املرتبة الأوىل حيث حقق ما‬ ‫م�ق��داره ‪ 44.6‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬وبن�سبة ‪ 74.1‬يف املئة من‬ ‫حجم التداول الإجمايل‪ ،‬وجاء يف املرتبـة الثانيـة قطاع‬ ‫اخل��دم��ات بحجم م �ق��داره ‪ 8.3‬مليون دي�ن�ـ��ار وبن�سبـة‬ ‫‪ 13.8‬يف املئة‪ ،‬و�أخرياً قطاع ال�صناعة بحجم مقداره ‪7.3‬‬

‫مليون دينار وبن�سبة ‪ 12.1‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا ع��ن م�ستويات الأ��س�ع��ار‪ ،‬فقد انخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي ال�ع��ام لأ�سعار الأ�سهم لإغ�ل�اق ه��ذا الأ�سبوع‬ ‫�إىل ‪ 2045.7‬نقطة مقارنة مع ‪ 2052.6‬نقطة للأ�سبوع‬ ‫ال�سابق‪ ،‬بانخفا�ض ن�سبته ‪ 0.34‬يف املئة‪ .‬وعلى ال�صعيد‬ ‫القطاعي فقد ارت�ف��ع ال��رق��م القيا�سي للقطاع امل��ايل‬ ‫بن�سبة ‪ 0.54‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي لقطاع‬ ‫اخلدمات بن�سبة ‪ 0.83‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي‬ ‫لقطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 2.29‬يف املئة‪.‬‬ ‫ول��دى مقارنة �أ�سعار الإغ�لاق لل�شركات املتداولة‬ ‫�أ�سهمها لهذا الأ�سبوع والبالغ عددها ‪� 172‬شركة مع‬ ‫�إغالقاتها ال�سابقة‪ ،‬فقد تبني ب�أن ‪� 58‬شركة قد �أظهرت‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬بينما انخف�ضت �أ�سعار �أ�سهم‬ ‫‪� 82‬شركة‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها خالل هذا الأ�سبوع فهي‪ :‬امل�ستثمرون وال�شرق‬ ‫العربي لال�ستثمارات ال�صناعية والعقارية؛ حيث ارتفع‬

‫‪ 48‬مليار دوالر خسائر االقتصاد‬ ‫السوري يف ‪ 22‬شهر ًا‬ ‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬ ‫ق ��در ت �ق��ري��ر اق �ت �� �ص��ادي خ���س��ائ��ر االق�ت���ص��اد‬ ‫ال�سوري خالل ال�شهور ال ‪ 22‬املا�ضية بنحو ‪48.4‬‬ ‫مليار دوالر‪� ،‬أو ‪ 81.7‬يف املئة م��ن ال�ن��اجت املحلي‬ ‫الإجمايل لعام ‪ .2010‬وتوزعت اخل�سائر بن�سبة ‪50‬‬ ‫يف املئة يف الناجت و‪ 43‬يف املئة يف خمزون ر�أ�س املال‬ ‫املت�ضرر‪.‬‬ ‫ووف �ق �اً ل�صحيفة "احلياة" اللندنية‪ ،‬لفت‬ ‫ت�ق��ري��ر "الأزمة ال���س��وري��ة‪ :‬الآث� ��ار االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫واالجتماعية" ال� ��ذي أ�ع � ��ده "املركز ال �� �س��وري‬ ‫ل �ب �ح��وث ال�سيا�سات" يف "اجلمعية ال���س��وري��ة‬ ‫للثقافة واملعرفة"‪� ،‬إىل �أن ال �ب�لاد خ���س��رت ما‬ ‫حققته يف عقدين من التنمية الب�شرية‪ ،‬و�أن ن�سب‬ ‫االنهيار االقت�صادي "قيا�سية" مقارنة بالدول‬ ‫التي �شهدت نزاعات م�سلحة‪.‬‬ ‫وتوقع التقرير �أن تكون الأزمة �أدت �إىل منو‬ ‫�سالب يف الناجت بن�سبة ‪� 18.8‬سالب العام املا�ضي‪،‬‬ ‫ورفعت عجز املوازنة �إىل ‪ 18.5‬يف املئة من الناجت‪،‬‬ ‫ما يعني �أن الأزمة �سيكون لها �أثر �سلبي كبري يف‬ ‫ميزان املدفوعات‪ ،‬لي�صل العجز الرتاكمي �إىل ‪16‬‬ ‫مليار دوالر ميول من �صايف االحتياط الأجنبي‬

‫الذي تراجع من نحو ‪ 18‬مليار دوالر عام ‪،2010‬‬ ‫�إىل نحو ملياري دوالر العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وق ��در ال�ت�ق��ري��ر خ�سائر ر�أ� ��س امل ��ال ال���س��وري‬ ‫خ�ل�ال الأزم� ��ة بنحو ‪ 42‬م�ل�ي��ار دوالر ت��رك��زت يف‬ ‫ثالثة عنا�صر‪ :‬االنخفا�ض يف �صايف اال�ستثمار‬ ‫وال��ذي يعادل نحو ‪ 12.4‬مليار دوالر‪ ،‬واخل�سائر‬ ‫الناجمة عن تراجع ا�ستخدام الطاقة الإنتاجية‬ ‫ال�ق���ص��وى‪ ،‬وت�ع�ط��ل ر�أ� ��س امل ��ال ع��ن امل���س��اه�م��ة يف‬ ‫عملية الإن �ت��اج خ���ص��و��ص�اً يف ق�ط��اع��ي ال�سياحة‬ ‫وال�صناعات اال�ستخراجية‪ ،‬وتعادل نحو ‪ 8.9‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وال���ض��رر اجل��زئ��ي �أو الكلي مل�خ��زون ر�أ���س‬ ‫املال (ال�شركات والتجهيزات والأبنية املت�ضررة)‬ ‫واملقدر بنحو ‪ 20.8‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وكان خرباء �سوريون �أفادوا يف تقرير �أعدوه‬ ‫مل�صلحة منظمة "�إ�سكوا" ب ��أن االقت�صاد الكلي‬ ‫تراجع بنحو ‪ 35‬يف املئة يف الناجت (نحو ‪ 20‬مليار‬ ‫دوالر)‪ ،‬مع توقع خ�سارة ‪ 18‬يف املئة مع كل �سنة‪.‬‬ ‫و�أ�شاروا �إىل �أن �سوريا فور انتهاء الأزمة �ستحتاج‬ ‫�إىل نحو ‪ 45‬مليار دوالر لتمويل إ�ع��ادة الإع�م��ار‬ ‫يف البالد‪ ،‬مقابل زي��ادة يف حتديات هذه العملية‪،‬‬ ‫��س��واء يف الكلفة �أو الإم�ك��ان�ي��ة‪ ،‬يف ح��ال ا�ستمرار‬ ‫الأزمة‪ ،‬من بينها ارتفاع ن�سبة البطالة �إىل ‪ 60‬يف‬ ‫املئة يف حال ا�ستمرار الأزمة �إىل ‪.2015‬‬

‫�سعر �سهمها بن�سبة ‪ 25.00‬يف املئة‪ ،‬العاملية للو�ساطة‬ ‫والأ�سواق املالية حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪18.92‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬املحفظة الوطنية ل�لاوراق املالية حيث ارتفع‬ ‫�سعر �سهمها بن�سبة ‪ 12.5‬يف املئة‪ ،‬التجمعات اال�ستثمارية‬ ‫املتخ�ص�صة حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 11.43‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬والوطنية الأوىل ل�صناعة وتكرير الزيوت النباتية‬ ‫حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 11.11‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�شركات اخلم�س الأك�ثر انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي‪ :‬االنتقائية لال�ستثمار والتطوير العقاري‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ان�خ�ف����ض ��س�ع��ر ال���س�ه��م بن�سبة ‪ 15.29‬يف امل�ئ��ة‪،‬‬ ‫الأردن�ي��ة لل�صحافة والن�شر ‪/‬الد�ستور حيث انخف�ض‬ ‫�سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 14.04‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬دروي ����ش اخلليلي‬ ‫واوالده حيث انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 12.5‬يف املئة‪،‬‬ ‫ل�ل�ك�ترون�ي��ات ح�ي��ث انخف�ض �سعر ال�سهم‬ ‫اجل �ن��وب ل� إ‬ ‫بن�سبة ‪ 12.5‬يف املئة‪ ،‬والعربية لل�صناعات الكهربائية‬ ‫حيث انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 10‬يف املئة‪.‬‬

‫واف ��ق ال�ك��ون�غ��ر���س االم�يرك��ي يف �شكل نهائي‬ ‫اخلمي�س على ت�أجيل ا�ستحقاق �سقف الدين حتى‬ ‫�أيار املقبل‪ ،‬مانحا الدميوقراطيني واجلمهوريني‬ ‫�أكرث من ثالثة �أ�شهر للتوافق على املوازنة وتفادي‬ ‫�أزمة جديدة‪.‬‬ ‫وواف� ��ق جم�ل����س ال���ش�ي��وخ ب ��أك�ثري��ة ‪� 64‬صوتا‬ ‫مقابل اع�ترا���ض ‪ 34‬على م���ش��روع‪� ،‬سبق �أن واف����ق‬ ‫ع�ل�ي��ه جم�ل����س ال� �ن ��واب اال� �س �ب��وع ال �ف��ائ��ت‪ ،‬يجيز‬ ‫للحكومة جت��اوز احل��دود القانونية ل�سقف الدين‬ ‫حتى ‪� 18‬أي��ار‪ ،‬ما يعني تبديد خطر ع��دم التمكن‬ ‫من ال�سداد اىل حني‪.‬‬ ‫وهذا ال�سقف الذي يقدر ب‪� 16‬ألفا و‪ 400‬مليار‬ ‫دوالر مت بلوغه يف ‪ 31‬كانون االول‪ ،‬وكانت وزارة‬ ‫اخلزانة �أعلنت ان هام�ش املناورة لديها ال يتعدى‬ ‫ب�ضعة �أ�سابيع حتى نهاية �شباط او بداية �آذار قبل‬ ‫ان ت�صبح عاجزة عن الوفاء بالتزاماتها‪.‬‬ ‫وت �ن �ط��وي ه� ��ذه االزم� � ��ة ع �ل��ى خ �ط��ر خف�ض‬

‫الت�صنيف االئتماين للواليات املتحدة‪ ،‬على غرار‬ ‫ما ح�صل يف �آب ‪ ،2011‬حني حرمت وكالة "�ستاندرد‬ ‫اند بورز" وا�شنطن درجتها "تريبل ايه"‪.‬‬ ‫و��س�ي�ن�ك��ب ال��دمي��وق��راط �ي��ون واجل �م �ه��وري��ون‬ ‫يف اال�شهر الثالثة املقبلة على �صوغ اتفاق حول‬ ‫م��وازن��ة ‪ 2013‬واالع ��وام التالية‪ ،‬علما ب��ان الق�سم‬ ‫املتعلق بال�ضرائب متت ت�سويته يف االول من كانون‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫ل�ك��ن م���س� أ�ل��ة ال�ن�ف�ق��ات وال�ع�ج��ز ال ت ��زال تثري‬ ‫انق�ساما يف وا��ش�ن�ط��ن‪ .‬ف��اجل�م�ه��وري��ون يطالبون‬ ‫باقتطاعات كبرية يف املوازنة‪ ،‬وخ�صو�صا يف جمايل‬ ‫التقاعد وال�ضمان ال�صحي ملن جت��اوزوا ‪ 65‬عاما‬ ‫ولال�شد فقرا‪.‬‬ ‫والج �ب��ار زم�لائ�ه��م يف جم�ل����س ال���ش�ي��وخ على‬ ‫ت���س��ري��ع وت�ي�رة ال�ن�ق��ا���ش‪ ،‬أ�� �ض��اف اع���ض��اء جمل�س‬ ‫النواب اجلمهوريني بندا اىل القانون ين�ص على‬ ‫تعليق روات��ب اع�ضاء جمل�س ال�شيوخ اعتبارا من‬ ‫‪ 15‬ني�سان حتى ي�صوت ه��ؤالء على املوازنة املالية‬ ‫للعام ‪.2014‬‬

‫مصر تسدد ‪ 36‬مليار دوالر التزامات‬ ‫خارجية يف عامني‬

‫«املركزي امل�صري»‬

‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬

‫�سوريا بحاجة لنحو ‪ 45‬مليار دوالر لإعادة الإعمار‬

‫ك�شفت ب�ي��ان��ات ر�سمية م�صرية‪ ،‬ع��ن ق�ي��ام حكومة‬ ‫م�صر ب�سداد ال�ت��زام��ات خارجية م�ستحقة على البالد‬ ‫خالل العامني املا�ضيني قيمتها ‪ 36‬مليار دوالر‪ ،‬وهو ما‬ ‫�سبب نزيفاً �شديداً الحتياطي النقد الأجنبي الذى فقد‬ ‫‪ 21‬مليار دوالر من قيمته منذ قيام الثورة يف يناير ‪2011‬‬ ‫وحتى الآن‪.‬‬ ‫وتوزع هذا املبلغ ما بني ‪ 21.293‬مليار دوالر يف العام‬ ‫‪ 2011‬ال��ذي �شهد ان��دالع الثورة امل�صرية ي��وم ‪ 25‬يناير‪،‬‬ ‫والتي �أطاحت بالرئي�س ح�سني مبارك الذي حكم البالد‬ ‫ملدة ‪ 30‬عاماً‪ ،‬و‪ 14.746‬مليار دوالر يف العام الثاين للثورة‬ ‫‪.2012‬‬ ‫و�أ�شارت بيانات البنك املركزي امل�صري �أم�س‪ ،‬والتي‬ ‫ح�صلت وكالة الأنا�ضول للأنباء على ن�سخة منها‪� ،‬إىل �أن‬ ‫م�صر �أوفت بالتزاماتها اخلارجية‪� ،‬سواء املمثلة يف �سداد‬ ‫ديون م�ستحقة لدول نادي باري�س �أو ملوردين خارجيني‬ ‫ومل تت�أخر يف �سداد �أي التزامات م�ستحقة على الدولة؛‬

‫حفاظاً على �سمعتها التي حافظت عليها طوال ال�سنوات‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫وط�ب�ق�اً لبيانات امل��رك��زي فقد ��س��ددت م�صر دي��ون�اً‬ ‫�سيادية بقيمة ‪ 8.486‬مليار دوالر منذ قيام الثورة وحتى‬ ‫نهاية كانون الأول املا�ضي‪ ،‬منها ‪ 5.216‬مليار دوالر يف‬ ‫العام الأول للثورة ‪ ،2011‬و‪ 3.270‬مليار دوالر يف العام‬ ‫‪.2012‬‬ ‫ك �م��ا �� �س ��ددت م �� �ص��ر ‪ 12.838‬م �ل �ي��ار دوالر ق�ي�م��ة‬ ‫م�ستحقات ال��س�ت�ث�م��ارات خ��ارج�ي��ة خ��رج��ت م��ن ال�ب�لاد‬ ‫على م��دى العامني املا�ضيني‪ ،‬كانت م�ستثمرة يف �أدوات‬ ‫دين حكومية كال�سندات و�أذون اخلزانة و�أ�سهم متداولة‬ ‫يف البور�صة‪ ،‬منها ‪ 10.327‬مليار دوالر خرجت يف العام‬ ‫‪ 2011‬خا�صة يف ال�شهور الأوىل م��ن ق�ي��ام ال �ث��ورة التي‬ ‫�شهدت ا�ضطرابات �أمنية و�سيا�سية عنيفة‪ ،‬و‪ 2.512‬مليار‬ ‫دوالر يف العام ‪ 2012‬التي �شهدت هدوءاً ن�سبياً وانتخابات‬ ‫رئا�سية‪.‬‬ ‫وعلى م�ستوى ال�ت��زام��ات م�صر اخلارجية املتعلقة‬ ‫ب�شراء �سلع ا�سرتاتيجية منها م�شتقات النفط والقمح‬ ‫واملواد الغذائية‪� ،‬أ�شارت �أرقام البنك املركزي امل�صري التي‬

‫ح�صلت عليها الأن��ا��ض��ول �إىل �أن ال��دول��ة ��س��ددت ‪9.325‬‬ ‫مليار دوالر للخارج‪ ،‬مقابل ا�سترياد م�شتقات برتول من‬ ‫قبل الهيئة العامة للبرتول‪ ،‬و�أبرزها ال�سوالر والبنزين‬ ‫والبوتاجاز والكريو�سني‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال�ن���ص�ي��ب الأك �ب��ر م��ن ه ��ذه الأم� � ��وال ل�ل�ع��ام‬ ‫الثاين من الثورة الذي �شهد طفرة‪ ،‬حيث ح�صد وحده‬ ‫على ‪ 6.446‬مليار دوالر مت تخ�صي�صها ل�شراء م�شتقات‬ ‫ب�ت�رول مقابل ‪ 2.879‬مليار دوالر يف ‪ ،2011‬ومل يقدم‬ ‫البنك املركزي �سبباً لهذه الطفرة وما �إذا كانت مرتبطة‬ ‫بارتفاع �أ�سعار البرتول عاملياً �أم ب�سبب زيادة الطلب على‬ ‫الطاقة يف ال�سوق املحلي‪ ،‬خا�صة مع عودة عجلة الإنتاج‬ ‫يف امل�صانع مع حت�سن تدريجي للو�ضع الأمني‪.‬‬ ‫�أم ��ا بالن�سبة لل�سلع اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة ف�ق��د أ�ت��اح��ت‬ ‫احلكومة للهيئة العامة لل�سلع التموينية ‪ 5.388‬مليار‬ ‫دوالر �سددتها ملوردين خارجيني ال�سترياد �سلع غذائية‬ ‫ا�سرتاتيجية‪ ،‬بواقع ‪ 2.87‬مليار دوالر يف ‪ ،2011‬و‪2.518‬‬ ‫مليار دوالر يف ‪.2012‬‬ ‫وتعد م�صر أ�ك�بر م�ستورد للقمح يف ال�ع��امل‪ ،‬حيث‬ ‫ت�ستورد �سنوياً نحو ‪ 10‬ماليني طن‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫فلسطين‬

‫جريحان فلسطينيان برصاص‬ ‫الجيش اإلسرائيلي يف قطاع غزة‬ ‫غزة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫أ���ص�ي��ب فتيان فل�سطينيان م�ساء اجلمعة بر�صا�ص اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي قرب احلدود �شرق جباليا يف �شمال قطاع غزة‪ ،‬على ما‬ ‫�أفاد م�صدر طبي فل�سطيني‪.‬‬ ‫وق ��ال الطبيب �أ� �ش��رف ال �ق��درة ال�ن��اط��ق ب��ا��س��م وزارة ال�صحة‬ ‫يف غزة لوكالة فران�س بر�س �إن "فتيني يبلغان من العمر‪ 16‬و‪17‬‬ ‫عاما‪� ،‬أ�صيبا بر�صا�ص ق��وات االحتالل عندما اقرتبا من احلدود‬ ‫�شرق جباليا‪ ،‬حيث قام اجلنود الإ�سرائيليون ب�إطالق النار من برج‬ ‫مراقبة ع�سكري يف املنطقة احلدودية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل ان امل�صابني نقال اىل م�ست�شفى "كمال عدوان"‬ ‫يف ب �ل��دة ب �ي��ت اله �ي��ا ال �ق��ري �ب��ة م ��ن ج �ب��ال �ي��ا‪ ،‬وو� �ص �ف��ت ح��ال�ت�ه�م��ا‬ ‫ب"املتو�سطة"‪.‬‬

‫أسرى "إيشل" يضربون عن الطعام‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نفذ �أ��س��رى �سجن �إي�شل‪� ،‬أم����س اجلمعة‪ ،‬إ���ض��را ًب��ا ع��ن الطعام‬ ‫احتجاجا على الأو�ضاع ال�صعبة داخل ال�سجون مهددين‬ ‫ليوم واحد‬ ‫ً‬ ‫بت�صعيد خطواتهم يف الأيام املقبلة‪.‬‬ ‫و�أ�شار بيان �صادر عن التجمع العاملي لك�سر القيد �إىل �أنه "يف‬ ‫إ�ط��ار احتجاج الأ�سرى نظم �أ�سرى �إي�شل اليوم‪ ،‬خطوة احتجاجية‬ ‫جديدة تتمثل يف الإ�ضراب عن الطعام ليوم واحد"‪.‬‬ ‫و�أردف البيان �أن الإ�ضراب ي�أتي ا�ستمرا ًرا للخطوات الت�صعيدية‬ ‫التي ب��د�أه��ا �أ��س��رى �إي�شل يف ظل الهجمة من قبل �إدارة ال�سجون‬ ‫وتن�صلها من كل اتفاق يتم التو�صل �إليه بعد كل جل�سة حوار‪.‬‬ ‫و�أكد الأ�سرى �أن تن�صل الإدارة من التزاماتها �سيعني بال �شك‬ ‫ت�صعيد وت�ي�رة االح�ت�ج��اج��ات داخ��ل ال�سجن �إىل ح�ين اال�ستجابة‬ ‫ملطالبهم‪.‬‬

‫لجنة االنتخابات‪ :‬زيارتنا غزة ناجحة‬ ‫وهنية قدم الدعم الكامل لنا‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫«إسرائيل» يف حالة تأهب تحسب ًا للرد‬ ‫على مهاجمة موقع سوري‬ ‫تل الربيع‪( -‬يو بي اي)‬ ‫رف�ع��ت أ�ج �ه��زة الأم ��ن الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ح��ال��ة ال�ت��أه��ب يف �صفوفها‪ ،‬وع��ززت‬ ‫احل��را��س��ة يف ��س�ف��ارات�ه��ا وبعثاتها يف �أن �ح��اء ال �ع��امل‪ ،‬ون�صبت ب�ط��اري��ة "قبة‬ ‫حديدية" ثالثة ب�شمال البالد؛ حت�سباً لرد من جانب �سورية �أو حزب اهلل على‬ ‫مهاجمة موقع يف �سورية قبل ثالثة �أيام‪.‬‬ ‫وذكرت و�سائل �إعالم �إ�سرائيلية اجلمعة �أن اجلي�ش الإ�سرائيلي رفع حالة‬ ‫اال�ستنفار يف �صفوف قواته؛ حت�سباً لرد حمتمل على مهاجمة املوقع ال�سوري‬ ‫�صباح الثالثاء املا�ضي‪ ،‬وعلى �أثر تهديد �إيراين ب�أنه �ستكون للغارة الإ�سرائيلية‬ ‫يف �سورية "عواقب يف تل �أبيب"‪.‬‬ ‫ورغ��م �أن أ�ج�ه��زة الأم��ن الإ�سرائيلية ت�ستبعد رداً م��ن جانب �سورية �أو‬ ‫حزب اهلل‪� ،‬أو حتى �إيران‪ ،‬على �شكل �إطالق �صواريخ‪ ،‬خا�صة من لبنان باجتاه‬ ‫الأرا�ضي الإ�سرائيلية‪� ،‬إال �أن هذه الأجهزة مل ت�ستبعد احتمال �إطالق �صواريخ‬ ‫من دون �أن يعلن حزب اهلل م�س�ؤوليته عن ذلك‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق‪ ،‬ن�صب اجلي�ش الإ�سرائيلي بطارية ثالثة ملنظومة "القبة‬ ‫احلديدية" امل�ضادة لل�صواريخ الق�صرية امل��دى يف منطقة م��رج ب��ن عامر‪،‬‬ ‫لتن�ضم هذه البطارية �إىل بطاريتني �أخريني جرى ن�صبهما قبل أ�ي��ام قرب‬ ‫مدينتي حيفا و�صفد‪.‬‬ ‫لكن التح�سب الأكرب يف "�إ�سرائيل" هو من �إقدام حزب اهلل �أو �إيران على‬ ‫تنفيذ هجمات �ضد �أهداف �إ�سرائيلية �أو يهودية يف العامل‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا ال�سياق‪ ،‬ا�شارت تقارير �إعالمية �إ�سرائيلية اىل الهجوم الذي‬ ‫ح�صل مبدينة بورغا�س البلغارية يف ال�صيف املا�ضي ال��ذي ا�ستهدف �سياحا‬ ‫�إ�سرائيليني‪ ،‬وحت ّمل "�إ�سرائيل" حزب اهلل م�س�ؤولية تنفيذه‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل ه��ذه الأج � ��واء امل �ت��وت��رة‪ ،‬ا�ستمر امل��واط �ن��ون يف "�إ�سرائيل" يف‬ ‫احل�صول على �أقنعة واقية‪ ،‬وجتهيز املالجئ يف �شمال "�إ�سرائيل" مببادرة‬ ‫�سلطات حملية‪ ،‬رغم �أن ال�سلطات الأمنية مل ت�صدر تعليمات ر�سمية بذلك‪.‬‬ ‫وي�شار �إىل �أن "�إ�سرائيل" مل تعلن ‪-‬وال يتوقع �أن تعلن‪ -‬م�س�ؤوليتها عن‬ ‫الهجوم يف الأرا�ضي ال�سورية ب�شكل ر�سمي‪.‬‬

‫اال�سرائيليون �أقبلوا على اقتناء الأقنعة الواقية رغم عدم دعوة ال�سلطات لذلك (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�ضغط املحلي �سيت�صاعد يف �سوريا ولبنان للرد‬

‫الصحف اإلسرائيلية تحذر من التصعيد مع سوريا‬

‫القد�س املحتلة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫هنية لدى ا�ستقباله حنا نا�صر يف غزة‬

‫رام اهلل ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫و�صفت جلنة االنتخابات املركزية الفل�سطينية زيارتها �إىل‬ ‫قطاع غزة التي اختتمت �أم�س اجلمعة‪ ،‬ب�أنها "�إيجابية وناجحة"‪.‬‬ ‫وقال رئي�س اللجنة حنا نا�صر يف ت�صريح �صحفي "�إن زيارتنا‬ ‫ل�غ��زة ال�ت��ي ا�ستم ّرت ي��وم�ين ع�ق��دت خاللها �سل�سلة م��ن اللقاءات‬ ‫واالجتماعات بامل�س�ؤولني الفل�سطينيني يف القطاع؛ للتباحث يف‬ ‫ال�سجل االنتخابي كانت ناجحة"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش ��اد ن��ا� �ص��ر‪ ،‬مب �خ��رج��ات ال �ل �ق��اء ال � ��ذي ج �م��ع وف ��د جلنة‬ ‫االنتخابات املركزية برئي�س احلكومة الفل�سطينية يف غزة �إ�سماعيل‬ ‫رحب بعمل اللجنة وقدم الدعم الكامل لها‪،‬‬ ‫هنية‪ ،‬م�ضيفاً "هنية ّ‬ ‫و�أوعز جلميع امل�س�ؤولني بالتعاون معها وت�سهيل مهامها"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن اللجنة اجتمعت مبمثلي الف�صائل الفل�سطينية‬ ‫وم ��ؤ� �س �� �س��ات امل�ج�ت�م��ع امل� ��دين يف غ� ��زة‪ ،‬و أ�ط �ل �ع �ت �ه��م ع �ل��ى خططها‬ ‫و�إج��راءات �ه��ا الفنية لعملية الت�سجيل ل�لان�ت�خ��اب��ات‪ ،‬وطالبتهم‬ ‫بامل�ساهمة يف م��راق�ب��ة ��س�ير ه��ذه العملية وح ��ثّ امل��واط �ن�ين على‬ ‫امل�شاركة الإيجابية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "ن�أمل �أن ت�سري خطة حتديث �سجل الناخبني كما هو‬ ‫خمطط لها‪ ،‬و�أن تكون هذه العملية مبثابة بداية النطالق قطار‬ ‫امل�صاحلة‪ ،‬و�أن تتوج هذه امل�صاحلة بانتخابات عامة"‪.‬‬

‫ح��ذرت و�سائل االع�ل�ام اال�سرائيلية أ�م����س م��ن �أن ال�غ��ارة اجلوية‬ ‫اال�سرائيلية على االرا�ضي ال�سورية فجر االربعاء‪ ،‬قد ت�ؤدي اىل اطالق‬ ‫�سل�سلة ردود فعل‪ ،‬وذكرت ان القوات اال�سرائيلية يف حالة ت�أهب ق�صوى‬ ‫يف �شمال "ا�سرائيل"‪.‬‬ ‫وذكرت �صحيفة معاريف ان اجلي�ش اال�سرائيلي قام اخلمي�س املا�ضي‬ ‫بنقل بطارية ثالثة من نظام القبة احلديدية؛ العرتا�ض ال�صواريخ اىل‬ ‫منطقة اجلليل �شماال‪ ،‬لت�صبح ثالث بطارية للنظام يف ال�شمال بعد ن�شر‬ ‫اجلي�ش واحدة يف حيفا‪ ،‬واخرى على احلدود مع لبنان االثنني املا�ضي‪.‬‬ ‫وق��ال متحدث با�سم اجلي�ش لوكالة فران�س ب��ر���س‪" :‬جرى ن�شر‬ ‫نظام القبة احلديدية يف ال�شمال"‪ ،‬دون االدالء بتفا�صيل عن مواقعها‬ ‫او عددها‪.‬‬ ‫وا�صر املتحدث على ان ن�شر البطاريات عبارة عن �أمر "روتيني"‪.‬‬ ‫ومل يكن هناك �أم�س �أي تعليق ر�سمي ا�سرائيلي غداة اعالن اجلي�ش‬ ‫ال�سوري ليل االرب�ع��اء قيام ط��ائ��رات حربية ا�سرائيلية بق�صف مركز‬ ‫ع�سكري للبحوث العلمية يف ريف دم�شق‪ ،‬او على التقارير االخرى التي‬ ‫تقول �إن "ا�سرائيل" �شنت غارة على قافلة ا�سلحة موجهة اىل حزب اهلل‬ ‫على احلدود ال�سورية‪ -‬اللبنانية‪.‬‬ ‫اال ان ال�صحف اال�سرائيلية مل يكن لديها على ما يبدو �أي �شك يف‬ ‫ما حدث‪ ،‬او العواقب املحتملة لذلك‪.‬‬

‫وكتب امو�س هارئيل يف �صحيفة هارت�س الي�سارية‪" :‬قد يجري‬ ‫اعتبار �ضبط النف�س الكامل على املدى الطويل من ت�صرفات ا�سرائيل‬ ‫ك�ضعف من قبل حزب اهلل‪ ،‬ولهذا يجب ان نتوقع �شكال من ا�شكال الرد‬ ‫حتى ل��و مل يكن ذل��ك على ال�ف��ور‪ ،‬ولي�س بال�ضرورة ان يكون هجوما‬ ‫�صاروخيا وا�سع النطاق على ا�سرائيل"‪.‬‬ ‫وقال ناحوم بارنيا يف �صحيفة يديعوت احرونوت �إن "قافلة حزب‬ ‫اهلل التي تعر�ضت ‪-‬بح�سب تقارير اجنبية‪ -‬لهجوم ج��وي يف طريقها‬ ‫من �سوريا اىل �سهل البقاع يف لبنان‪ ،‬وكانت حمملة باال�سلحة لن تكون‬ ‫االخرية"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬قد يبدو م��ن وجهة نظر مت�شائمة أ�ن�ن��ا يف طريقنا اىل‬ ‫مواجهة ع�سكرية على واحدة على االقل من اجلبهتني ال�شماليتني"؛ يف‬ ‫ا�شارة اىل حدود الدولة العربية مع �سوريا ولبنان‪.‬‬ ‫وذكرت ال�صحيفة الوا�سعة االنت�شار على �صفحتها االوىل ان القيادة‬ ‫ال�شمالية للجي�ش اعلنت حالة ت�أهب ق�صوى‪ ،‬بينما رف�ض متحدث با�سم‬ ‫اجلي�ش اال�سرائيلي ت�أكيد او نفي ذل��ك‪ ،‬ردا على �س�ؤال لوكالة فران�س‬ ‫بر�س‪.‬‬ ‫واعلن اجلي�ش ال�سوري االرب�ع��اء قيام ط��ائ��رات حربية ا�سرائيلية‬ ‫بق�صف مركز ع�سكري للبحوث العلمية يف ريف دم�شق‪ ،‬بينما ا�شار �سكان‬ ‫حمليون لوكالة فران�س بر�س �إىل ان��ه مركز خم�ص�ص للبحوث حول‬ ‫ا�سلحة غري تقليدية‪.‬‬ ‫وحذر امل�س�ؤولون اال�سرائيليون مرارا من ان نقل اال�سلحة الكيماوية‬

‫ال�سورية اىل حزب اهلل اللبناين‪� ،‬سي�شكل "�سببا للحرب" التي �ستت�صرف‬ ‫فيها الدولة العربية بطريقة "فورية" و"حا�سمة"‪.‬‬ ‫وجرى التحذير ‪-‬اي�ضا‪ -‬من نقل �صواريخ �سكود الطويلة املدى او‬ ‫اال�سلحة املتطورة مثل االنظمة امل�ضادة للطائرات و�صواريخ ار�ض‪-‬ار�ض‬ ‫اىل حزب اهلل‪.‬‬ ‫وح��ذرت �صحيفة "ا�سرائيل هايوم" املجانية املقربة م��ن رئي�س‬ ‫ال��وزراء بنيامني نتانياهو من ان "اجلهود لنقل ا�سلحة متطورة اىل‬ ‫ح��زب اهلل‪� ،‬ست�ستمر وحتى �ستت�سارع مع ا�ستمرار ت�آكل نظام الرئي�س‬ ‫ب�شار اال�سد"‪.‬‬ ‫و�أكملت‪" :‬على افرتا�ض ان ا�سرائيل �ستعلم بذلك و�ستت�صرف يف‬ ‫امل�ستقبل‪ ،‬ف�إن ال�ضغط املحلي �سيت�صاعد يف �سوريا ولبنان للرد‪ ،‬وهذا من‬ ‫�ش�أنه �إ�شعال احلدود ال�شمالية يف �أي وقت"‪.‬‬ ‫وهددت دم�شق بالرد على الغارة اال�سرائيلية املزعومة‪ ،‬بينما اكدت‬ ‫حليفتها ايران ان الهجوم �سي�ؤدي اىل "عواقب وخيمة"‪.‬‬ ‫وتقدر االمم املتحدة عدد اال�شخا�ص الذين قتلوا يف �سوريا منذ بدء‬ ‫الثورة �ضد نظام اال�سد يف �آذار‪ 2011‬ب�أكرث من ‪� 60‬ألف �شخ�ص‪.‬‬ ‫ويف القد�س الكحتلة‪ ،‬تظاهر نحو ‪ 200‬فل�سطيني �ضد الرئي�س‬ ‫ال�سوري ب�شار اال�سد بعد �صالة �أم�س يف �ساحة امل�سجد االق�صى يف البلدة‬ ‫القدمية‪.‬‬ ‫وحمل املتظاهرون اعالما للجي�ش ال�سوري احل��ر‪ ،‬والفتات تدعو‬ ‫�إىل الت�ضامن مع �سوريا‪ ،‬ورددوا �شعارات تطالب برحيل اال�سد‪.‬‬

‫«حماس» تدين الغارة اإلسرائيلية على سوريا‬

‫بريوت‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أدان ��ت ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة (حما�س)‬ ‫ال �غ��ارة ال�ت��ي �شنتها امل�ق��ات�لات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة على‬ ‫�سوريا قبل ثالثة �أيام‪.‬‬ ‫ودع��ا ممثل حركة حما�س يف لبنان علي بركة‬ ‫خالل ا�ستقباله وفد اللقاء ال�شبابي الفل�سطيني‬

‫م��ن خميم ع�ين احل �ل��وة‪ ،‬برئا�سة ال���ش��اب حممود‬ ‫عطايا م�ساء اخلمي�س العرب وامل�سلمني �إىل توحيد‬ ‫جهودهم ملواجهة خمططات وم�شاريع احلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية ال�ق��ادم��ة‪ ،‬ال�ت��ي �ستعمل على �إ�شعال‬ ‫حروب جديدة يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أغارت مقاتالت �إ�سرائيلية فجر الأربعاء على‬ ‫ه��دف يف حميط العا�صمة ال�سورية دم�شق‪ ،‬حيث‬

‫�أعلن اجلي�ش النظامي ال�سوري �أن الغارة ا�ستهدفت‬ ‫مرك ًزا علم ًيا‪.‬‬ ‫و�شدد بركة على �أن الأولوية اليوم هي العمل‬ ‫لت�أمني مراكز إ�ي��واء للنازحني الفل�سطينيني من‬ ‫�سوريا‪ ،‬وتوفري الإغاثة العاجلة لهم عرب ال�ضغط‬ ‫ع�ل��ى وك��ال��ة "�أونروا" ال �ت��ي ال ت �ق��وم ب��واج�ب��ات�ه��ا‬ ‫جتاههم‪ ،‬مطال ًبا بتحييد املخيمات الفل�سطينية يف‬

‫�سوريا‪ ،‬وت�أمني عودة �آمنة للنازحني الفل�سطينيني‬ ‫�إىل خميماتهم يف �سوريا‪.‬‬ ‫و�أكد حر�ص حركة حما�س على توحيد املوقف‬ ‫الفل�سطيني يف لبنان‪ ،‬والعمل من �أج��ل املحافظة‬ ‫ع�ل��ى ال�ه��وي��ة الفل�سطينية‪ ،‬وامل�ط��ال�ب��ة ب��احل�ق��وق‬ ‫الإن�سانية واملدنية ل�شعبنا الفل�سطيني يف لبنان‬ ‫ريثما يتمكن من العودة �إىل دياره يف فل�سطني‪.‬‬

‫هوالند يف املنطقة اليوم‬

‫اتهامات جديدة ألطراف النزاع بارتكاب تجاوزات يف مالي‬ ‫بريوت‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بعد ثالثة ا�سابيع على بدء التدخل الع�سكري الفرن�سي يف مايل؛‬ ‫لطرد اجلماعات اال�سالمية منها‪ ،‬ي��زور الرئي�س الفرن�سي البالد‬ ‫اليوم برفقة ثالثة وزراء‪.‬‬ ‫وت � أ�ت��ي ال��زي��ارة و��س��ط ات�ه��ام��ات ج��دي��دة ل�لاط��راف املتنازعة يف‬ ‫مايل �أم�س بارتكاب اعمال انتقامية وانتهاكات حلقوق االن�سان‪ ،‬بعد‬ ‫�سيطرة اجلي�شني الفرن�سي وامل��ايل خ�لال اي��ام على امل��دن الثالث‬ ‫الكربى يف �شمال البالد‪ ،‬وهي‪ :‬غاو‪ ،‬ومتبكتو‪ ،‬وكيدال‪.‬‬ ‫وافادت الرئا�سة الفرن�سية ب�أن "رئي�س اجلمهورية �سيزور مايل‬ ‫ال�سبت يف ‪� 2‬شباط ‪ .2013‬و�سريافقه وزيرا اخلارجية لوران فابيو�س‬ ‫وال��دف��اع ج��ان اي��ف ل��ودري��ان‪ ،‬باال�ضافة اىل ال��وزي��ر املكلف ب�ش�ؤون‬ ‫التنمية باك�سال كانفان"‪.‬‬ ‫ومل يو�ضح البيان االماكن التي �سيزورها الرئي�س ووزرا�ؤه يف‬ ‫مايل‪.‬‬ ‫وب��د�أ التدخل الفرن�سي يف ‪ 11‬كانون الثاين‪ ،‬غ��داة هجوم �شنته‬ ‫اجلماعات اال�سالمية امل�سلحة املرتبطة بالقاعدة باجتاه اجلنوب‪،‬‬ ‫بعد ان كانت حتتل �شمال البالد منذ ع�شرة ا�شهر و�سيطرت على‬ ‫مدينة كونا (و�سط)‪.‬‬ ‫وت���س��ارع��ت االح� ��داث يف ن�ه��اي��ة اال� �س �ب��وع ال�ف��ائ��ت ب�ع��د ا��س�ت�ع��ادة‬

‫ال�سيطرة تدريجيا على غاو ومتبكتو‪ ،‬وو�صل جنود فرن�سيون م�ساء‬ ‫ال�ث�لاث��اء اىل مطار ك�ي��دال التي ك��ان ي�سيطر عليها م�ت�م��ردون من‬ ‫الطوارق وا�سالميون من�شقون ي�ؤكدون "اعتدالهم"‪.‬‬ ‫وت��راف��ق ه�ج��وم ال �ق��وات الفرن�سية وامل ��ايل ب��ان�ت�ه��اك��ات حلقوق‬ ‫االن�سان ارتكبها على االخ�ص جنود ماليون ومقاتلون ا�سالميون‬ ‫بح�سب منظمة العفو الدولية‪.-‬‬‫واوق��ف اجلي�ش امل��ايل و�أع��دم اكرث من ع�شرين مدنيا يف �شمال‬ ‫البالد‪ ،‬بح�سب تقرير ن�شرته املنظمة اجلمعة‪ .‬كما طالبت بتحقيق‬ ‫يف غارة جوية ادت اىل مقتل مدنيني يف و�سط البالد يف اليوم االول‬ ‫من التدخل الفرن�سي‪.‬‬ ‫واكد املتحدث با�سم املنظمة غايتان مومو انه "من ال�ضروري‬ ‫جدا ان تفتح فرن�سا ومايل حتقيقا؛ لتحديد من نفذ هذا الهجوم‬ ‫ال��ذي ا�ستهدف مدينة ك��ون��ا‪ ،‬وق�ت��ل خم�سة مدنيني‪ ،‬م��ن بينهم �أم‬ ‫وثالثة من اطفالها يف بدء احلملة الع�سكرية"‪.‬‬ ‫وتابعت املنظمة �أن م�س�ؤولني فرن�سيني اك��دوا انهم مل ي�شنوا‬ ‫�ضربة على كونا يف ال�ساعدة املذكورة �صباح ‪ 11‬كانون الثاين‪ /‬يناير‪.‬‬ ‫لكن منظمة العفو اكدت تلقي �شهادات أ�ف��ادت ب�أنه يف ‪ 10‬كانون‬ ‫الثاين ‪ ،2013‬ع�شية ب��دء التدخل الفرن�سي‪" ،‬اوقف اجلي�ش املايل‬ ‫و�أعدم من غري حماكمة �أكرث من ع�شرين مدنيا" اغلبهم يف مدينة‬ ‫�سيفاري‪.‬‬

‫وتابعت املنظمة �أنه يف هذه احلالة ‪-‬كذلك‪" -‬على ال�سلطات ان‬ ‫تفتح فورا حتقيقا م�ستقال وحياديا بخ�صو�ص جميع حاالت االعدام‪،‬‬ ‫م��ن دون حماكمة التي نفذتها ال�ق��وات امل�سلحة وتعليق خدمة �أي‬ ‫عن�صر �أمني ي�شتبه يف �ضلوعه يف انتهاكات حلقوق االن�سان"‪ .‬كما‬ ‫اعربت عن قلقها حيال "حاالت اخفاء ق�سري" ن�سبت اىل اجلي�ش‬ ‫املايل‪.‬‬ ‫وو�ضعت منظمة العفو تقريرها بعد التحقيق ع�شرة اي��ام يف‬ ‫مدن �سيغو و�سيفاري ونيونو وكونا وديابايل‪ ،‬م�شرية اىل "معلومات‬ ‫حول عمليات قتل ع�شوائية ومتعمدة" نفذتها جمموعات ا�سالمية‬ ‫م�سلحة‪ ،‬وعلى االخ�ص اعدام جنود معتقلني ومدنيني‪.‬‬ ‫ون��ددت املنظمة ب � إ�ق��دام تلك اجل�م��اع��ات على جتنيد اط�ف��ال يف‬ ‫�صفوفها‪.‬‬ ‫ونفى امل�س�ؤول االع�لام��ي يف اجلي�ش امل��ايل الكولونيل �سليمان‬ ‫مايغا ه��ذه االتهامات‪ .‬وق��ال �إن "اجلي�ش امل��ايل جي�ش جمهورية ال‬ ‫يقوم ب�أي عمل انتقام"‪.‬‬ ‫واعترب م�ساعدة اللفتنانت‪-‬كولونيل �سليمان دمبيلي ان مايل‬ ‫"تعي�ش �أياماً ح�سا�سة تبدو فيها ال�شائعات خطرية وم�ضرة جدا"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬اىل جانب ا�ستعادة ال�سيطرة على املدن‪ ،‬ينبغي �ضمان‬ ‫امنها كي يتمكن ال�سكان من العودة اىل ا�شغالهم"‪.‬‬ ‫وه��ذا ما يفعله اجلنود املاليون يف غ��او ومتبكتو؛ حيث فتحت‬

‫مدر�سة ابوابها يف م�ؤ�شر على ا�ستعادة بطيئة للحياة الطبيعية‪.‬‬ ‫واعترب احد م�س�ؤولني املدر�سة احمد حممد كوليبايل البالغ ‪ 42‬عاما‬ ‫�أن "اعادة فتح املدر�سة يعني نهاية احلرب"‪.‬‬ ‫ولكن الو�ضع اكرث تعقيدا يف مدينة كيدال التي �سيطرت عليها‬ ‫جماعات ان�صار الدين اال�سالمية‪ ،‬املتحالفة مع القاعدة مطوال‪،‬‬ ‫وباتت قبل و�صول الفرن�سيني حتت �سيطرة احلركة اال�سالمية يف‬ ‫ازواد (من�شقة عن ان�صار الدين) واحلركة الوطنية لتحري رازواد‬ ‫(طوارق)‪.‬‬ ‫وو�صل اجلنود املاليون اخلمي�س ‪-‬على ما اكد بايغا يف باماكو‪-‬‬ ‫متحدثا عن "وحدة ا�ستطالع �صغرية ت�سعى اىل متهيد الطريق امام‬ ‫القوات املتبقية"‪.‬‬ ‫واكدت احلركة اال�سالمية يف ازواد التي اعلنت رف�ضها االرهاب‪،‬‬ ‫وت�أييد "احلوار مع باماكو‪ ،‬ومعار�ضتها االربعاء دخول جي�ش مايل‬ ‫وق��وات دول �إفريقية الغربية كيدال التي تقع على بعد ‪ 1500‬كلم‬ ‫�شمال �شرق العا�صمة‪.‬‬ ‫وتعترب كيدال و�سل�سلة جبال ايفوقا�س قرب احلدود اجلزائرية‬ ‫مهد اال�ستقالليني الطوارق‪ ،‬كما اكدت باري�س انها املوقع "املحتمل"‬ ‫الحتجاز �سبعة رهائن فرن�سيني‪.‬‬ ‫كما انها املالذ االخري للمقاتلني اال�سالميني الذين طردوا من‬ ‫مدن �شمال مايل‪.‬‬


‫عربي ودولي‬

‫‪7‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫طالبوا ب�إطالق �سراح املعتقلني والن�ساء‬

‫اآلالف يتظاهرون ضد سياسة املالكي‬ ‫الفلوجة‪� -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب‬ ‫�شارك ع�شرات االالف من �أهايل حمافظات االنبار و�صالح الدين‬ ‫�أم�س اجلمعة يف التظاهرات املعار�ضة ل�سيا�سة حكومة رئي�س ال��وزراء‬ ‫ن��وري امل��ال�ك��ي‪ ،‬جم��ددي��ن املطالبة ب ��إط�لاق ��س��راح املعتقلني خ�صو�صا‬ ‫الن�ساء‪.‬‬ ‫وتظاهر الآالف على الطريق الرئي�سي �شرق مدينة الفلوجة (‪50‬‬ ‫كلم غرب بغداد) بعد �صالة اجلمعة التي حملت �شعار "الوفاء ل�شهداء‬ ‫الفلوجة"‪.‬‬ ‫وقال ال�شيخ عبد احلميد اجلميلي خطيب ال�صالة‪� ،‬إن "ما حدث‬ ‫اجلمعة املا�ضي انتهاك حلقوق االن�سان والد�ستور"‪.‬‬ ‫وقتل ثمانية م��ن املتظاهرين و�أ�صيب ع�شرات ب�ج��روح اث��ر وق��وع‬ ‫ا�شتباكات بينهم وبني دورية للجي�ش عند موقع التظاهر اجلمعة املا�ضي‪.‬‬ ‫وحمل املتظاهرون �أم�س‪ ،‬الكرث من �ساعة‪� ،‬أعالما عراقية و�صورا‬ ‫لرفاقهم الذين قتلوا اال�سبوع املا�ضي‪ ،‬والفتات قالت �إحداها "نطالب‬ ‫با�سقاط النظام بدل التفاو�ض معه"‪.‬‬ ‫وقال �أ�سامة نايف (‪ 25‬عاما) �أحد اجلرحى الذين �أ�صيبوا اال�سبوع‬ ‫املا�ضي‪ ،‬يف كلمة ام��ام املتظاهرين‪" ،‬رغم �إ�صابتي جئت اليوم و�س�أبقى‬ ‫�أتظاهر للمطالبة بحقوق العراقيني حتى وان بقيت لوحدي يف هذه‬ ‫ال�ساحة"‪.‬‬ ‫ويف مدينة ال��رم��ادي (‪ 100‬كلم غ��رب ب �غ��داد) تظاهر االالف من‬ ‫خمتلف مناطق حمافظة االن�ب��ار على الطريق الرئي�سي غ��رب مدينة‬ ‫الرمادي‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شيخ حممد طالب خطيب �صالة اجلمعة يف ال��رم��ادي ان‬ ‫"اجلي�ش اال�سرائيلي فقط هو من يرد على التظاهرات بالنار"‪.‬‬ ‫و�أكد ان "مطالب املتظاهرين حقوق �أكدها الد�ستور"‪.‬‬ ‫وح��ذر ال�شيخ ط��ال��ب احلكومة العراقية م��ن اعتقال متظاهرين‬ ‫او ا�ستهدافهم‪ ،‬بالقول "اليوم �سرند بالكالم فقط ويف حال تكرر ذلك‬ ‫�ست�سمع‬ ‫�آذانكم �أنني الر�صا�ص ‪...‬لكن احلذر احلذر"‪.‬‬

‫وقال عبد الرحمن الراوي (‪ 35‬عاما) احد املتظاهرين يف الرمادي‪،‬‬ ‫"انا�شد اجلامعة العربية واالمم املتحدة التدخل ال�ف��وري حلماية‬ ‫�ساحات التظاهر (‪ )...‬وال�ضغط على حكومة املالكي لتحقيق حقوق‬ ‫العراقيني"‪.‬‬ ‫ويف �سامراء (‪ 110‬كلم �شمال بغداد) اقيمت �صالة موحدة �شارك‬ ‫فيها ع�شرات الآالف من �أهايل حمافظة �صالح الدين‪.‬‬ ‫وفر�ضت قوات االمن �إجراءات م�شددة على الطرق امل�ؤدية اىل جامع‬ ‫الرزاق و�سط �سامراء‪ ،‬حيث اقيمت �صالة اجلمعة‪.‬‬ ‫وح�م��ل امل�ت�ظ��اه��رون ب�ع��د ال���ص�لاة اع�لام��ا ع��راق�ي��ة والف �ت��ات قالت‬ ‫إ�ح��داه��ا "�سالحكم لنا ام علينا‪..‬اجيبوا فورا" يف ا��ش��ارة ال�ستهداف‬ ‫امل�صلني‪ .‬و�سط هتافات بينها "بالروح بالدم نفديك يا عراق"‪.‬‬ ‫وقال غيث العزواي (مدر�س‪ 35 ،‬عاما) "�سنوا�صل التظاهر حتى لو‬ ‫تطلب االمر �سنوات" مطالبا ب"�إطالق �سراح املعتقلني خ�صو�صا الن�ساء‬ ‫الربيئات"‪.‬‬ ‫وطالب ب"جتميد قانون امل�ساءلة والعدالة على االقل والغاء املادة‬ ‫‪� 4‬إرهاب"‪.‬‬ ‫ويف املو�صل (‪ 350‬كلم �شمال بغداد) احت�شد املئات من �أهايل املدينة‪،‬‬ ‫عند جامع النبي �شيث و�ساحة االحرار‪.‬‬ ‫ورف��ع امل�صلون اع�لام��ا عراقية والف�ت��ة كبرية تقول "ارحل ارح��ل‬ ‫يانوري" و"كفاك ظلما ودماء ارحل يامالكي"‪.‬‬ ‫ويف منطقة االع�ظ�م�ي��ة‪�� ،‬ش�م��ال ب �غ��داد‪ ،‬ت�ظ��اه��ر امل �ئ��ات ب�ع��د �صالة‬ ‫اجلمعة و�سط هتافات بينها "يكفي ظلما افرج عن املعتقلني"‪.‬‬ ‫وحمل املتظاهرون اعالما عراقية والفتات تقول "ال للديكتاتورية"‬ ‫و"اطلقوا �سراح املعتقلني"‪.‬‬ ‫وقال واحد من املتظاهرين اكتفى بذكر ا�سمه االول عمر (‪ 23‬عاما)‬ ‫"�سنوا�صل التظاهر حتى يحققوا مطالبنا ويطلقوا �سراح املعتقلني"‪.‬‬ ‫جانب من املظاهرات احلا�شدة يف مدينة الفلوجة �ضد �سيا�سات نور ي املالكي (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫واع�ت�بر احمد ال�صايف ممثل امل��رج��ع ال�شيعي الكبري اي��ة اهلل علي‬ ‫وا�ضاف ان هذا "احلل يف �أعناق ال�سا�سة ‪...‬يف �سبيل حفظ وحدة بغداد منذ نحو �أربعني يوما‪ ،‬رف�ضا ل�سيا�سة رئي�س الوزراء الذي يتهمونه‬ ‫ال�سي�ستاين يف كربالء (‪ 100‬كلم جنوب بغداد) يف خطبة اجلمعة امام‬ ‫ب"تهمي�ش" العرب ال�سنة وعدم تلبية مطالبهم باطالق �سراح املعتقلني‬ ‫مئات امل�صلني‪ :‬ان "احلوار للخروج بكلمة موحدة هو احلل للخروج من وا�ستقرار البالد"‬ ‫ويتظاهر �آالف العراقيني يف مدن ذات غالبية �سنية‪� ،‬شمال وغرب يف ال�سجون‪.‬‬ ‫االزمة" التي متر يف البالد‪.‬‬

‫"يوني�سف"‪� 420 :‬ألف �سوري ن�صفهم من الأطفال بحاجة �إىل م�ساعدة عاجلة‬

‫قتلى بقصف واشتباكات يف سوريا والثوار يسقطون‬ ‫طائرتني حربيتني‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫وا�صلت القوات النظامية ال�سورية �أم�س ق�صفها‬ ‫عددًا من املناطق‪ ،‬وقامت بت�شديد ح�صارها على مدينة‬ ‫داري ��ا يف ري��ف دم���ش��ق‪ ،‬وبينما متكن اجلي�ش ال�سوري‬ ‫احلر من �إ�سقاط طائرتني‪ ،‬دارت ا�شتباكات يف عدد من‬ ‫املناطق والبلدات ال�سورية‪.‬‬ ‫ووفقا لل�شبكة ال�سورية حلقوق الإن�سان‪ ،‬ف��إن ‪33‬‬ ‫�شخ�صا قتلوا �أم�س اجلمعة بنريان القوات النظامية‪،‬‬ ‫�أغلبهم يف حلب وال��رق��ة‪ ،‬وي��أت��ي ذل��ك غ��داة مقتل ‪109‬‬ ‫�أ�شخا�ص معظمهم يف دم�شق وريفها‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة العامة للثورة ال�سورية �إن ا�شتباكات‬ ‫عنيفة دارت ب�ين اجلي�شني احل��ر وال�ن�ظ��ام��ي يف حيي‬ ‫القدم والع�سايل يف العا�صمة‪ ،‬و�أفاد نا�شطون ب�أن دبابات‬ ‫النظام و�صواريخه ا�ستهدفت املناطق والأحياء ال�سكنية‬ ‫يف املنطقة اجلنوبية من حي القدم‪.‬‬ ‫وي��ث نا�شطون �سوريون �صورا على مواقع الثورة‬ ‫ال��ش�ت�ب��اك��ات وق�ع��ت ب�ين اجلي�شني احل��ر وال�ن�ظ��ام��ي يف‬ ‫�أط� ��راف دم���ش��ق‪� ،‬ضمن م�ع��رك��ة �أط�ل�ق��وا عليها "ربيع‬ ‫املجاهدين"‪ ،‬وقال النا�شطون �إن الثوار �أح��رزوا تقدماً‬ ‫على جبهة عربني بريف دم�شق‪ ،‬و�سيطروا على نقاط‬ ‫ع�سكرية كان يتمركز فيها اجلي�ش النظامي كما دمروا‬ ‫بع�ض الآل �ي��ات الع�سكرية‪ ،‬وت��وا��ص�ل��ت اال��ش�ت�ب��اك��ات يف‬ ‫منطقتي زملكا وجوبر وحر�ستا؛ يف حماولة من اجلي�ش‬ ‫احل��ر لل�سيطرة على �إدارة امل��رك�ب��ات التابعة للجي�ش‬ ‫النظامي‪.‬‬ ‫وم��ن جانبها‪ ،‬حتدثت جل��ان التن�سيق املحلية عن‬

‫�إ� �س �ق��اط ع�ن��ا��ص��ر اجل�ي����ش احل ��ر ط��ائ��رت�ين ح��رب�ي�ت�ين‪،‬‬ ‫�إحداهما حمملة بالأ�سلحة يف منطقة حران العواميد‬ ‫قرب مطار دم�شق الدويل‪ ،‬والأخرى من طراز "ميغ"‬ ‫ف��وق م�ط��ار ال�سني ال��ذي يقع يف ب�ل��دة ال�ضمري بريف‬ ‫دم�شق‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ن��ا� �ش �ط��ون �إىل �أن ق� ��وات ال �ن �ظ��ام �أر� �س �ل��ت‬ ‫تعزيزات ع�سكرية �إىل مدينة داري��ا بريف دم�شق التي‬ ‫يتوا�صل ح�صارها وق�صفها‪ .‬وق��د عقد املجل�س املحلي‬ ‫ملدينة داري ��ا ‪-‬ب��ال�ت�ع��اون م��ع املجل�س الع�سكري فيها‪-‬‬ ‫م�ؤمترا �صحفيا ل�شرح واقع املدينة‪� ،‬أ�شار فيه املتحدث‬ ‫با�سم املجل�س املحلي �إىل ازدياد الأو�ضاع الإن�سانية �سوءا‬ ‫يف ظل احل�صار امل�ستمر‪.‬‬ ‫ق�صف وا�شتباكات‬ ‫وتعر�ضت �أحياء حم�ص القدمية لق�صف مدفعي‪،‬‬ ‫كما ق�صفت ق��وات النظام باملدفعية الثقيلة وراجمات‬ ‫ال�صواريخ مدن الر�سنت واحلولة وقلعة احل�صن وقرية‬ ‫جندر‪.‬‬ ‫ويف حلب‪ ،‬دارت ا�شتباكات عنيفة يف مناطق النيل‬ ‫واملوكامبو وت�شرين وحميط ف��رع امل�خ��اب��رات اجلوية‪،‬‬ ‫و�أحياء بني زيد وب�ستان البا�شا والأعظمية والأ�شرفية‪.‬‬ ‫كما هاجم اجلي�ش احلر حاجز م�ست�شفى �شيحان ‪-‬وفقا‬ ‫ل�شبكة �شام‪ -‬بينما ق�صفت قوات النظام �أحياء اللريمون‬ ‫و�صالح الدين وجمعية ال��زه��راء والأندل�س وبني زيد‬ ‫وبلدات الزربة وحريتان‪.‬‬ ‫و��ش�ه��دت �أح �ي��اء درع ��ا ق�صفا مدفعيا عنيفا‪ ،‬كما‬ ‫�أك��د نا�شطون توا�صل الق�صف على مدن وبلدات داعل‬ ‫وال�شيخ م�سكني والكتيبة وخ��رب��ة غ��زال��ة التي �شهدت‬

‫�أطرافها ا�شتباكات‪.‬‬ ‫ويف هذه الأثناء‪ ،‬توا�صلت املعارك يف حماة ب�أحياء‬ ‫احلا�ضر والأربعني واجلب وطريق حلب‪ ،‬بينما توا�صل‬ ‫الق�صف املدفعي وال�صاروخي على مدن وبلدات كفرزيتا‬ ‫وحلفايا والزكاة وكفرنبودة وب�سريين‪.‬‬ ‫و�أ�سفر الق�صف يف حمافظة �إدلب عن مقتل ت�سعة‬ ‫�أ��ش�خ��ا���ص‪ ،‬بينما وق�ع��ت م �ع��ارك يف ب�ل��دة ال �ن�يرب‪ .‬أ�م��ا‬ ‫دير ال��زور ف�شهدت مقتل ثالثة �أ�شخا�ص‪ ،‬مع توا�صل‬ ‫الق�صف املدفعي على أ�ح�ي��اء احلويقة وال�شيخ يا�سني‬ ‫والعر�ضي‪ ،‬و�سط حتليق للطريان احلربي‪.‬‬ ‫على �صعيد مت�صل ق��ال��ت منظمة االمم املتحدة‬ ‫للطفولة (يوني�سف) �أم�س �إن هناك ‪ 420‬ال��ف �سوري‪،‬‬ ‫ن�صفهم من االط�ف��ال‪ ،‬بحاجة اىل م�ساعدات ان�سانية‬ ‫عاجلة يف حم�ص و�سط �سوريا‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة يف بيان تلقت وكالة فران�س بر�س‬ ‫ن�سخة منه عقب م�شاركتها يف بعثة اممية م�شرتكة اىل‬ ‫حم�ص دامت �شهرا تقريبا‪� ،‬إن هناك ‪� 420‬ألف �شخ�ص‬ ‫ن�صفهم م��ن الأط�ف��ال بحاجة اىل م�ساعدات ان�سانية‬ ‫فورية"‪.‬‬ ‫ونقل البيان عن مارك ت�شونو اخ�صائي اليوني�سف‬ ‫للحاالت ال�ط��ارئ��ة ‪-‬ال ��ذي ��ش��ارك يف البعثة‪ -‬ق��ول��ه �إن‬ ‫"االطفال هم اكرث النا�س ت�ضررا‪ ،‬فقد بدت عالمات‬ ‫ال�ت��وت��ر على معظم االط �ف��ال ال��ذي��ن لقيتهم‪ ،‬ل��ذا من‬ ‫ال�ضروري ان نزود اكرب عدد من ه�ؤالء االطفال بالدعم‬ ‫الذي يحتاجونه؛ ملواجهة ال�صدمات التي مروا بها"‪.‬‬ ‫وا�ضاف البيان �أن "هناك ما يقرب من ‪ 700‬الف‬ ‫�شخ�ص يف انحاء خمتلفة من املحافظة ت�ضرروا؛ ب�سبب‬

‫النزاع الدائر مبن فيهم ‪ 635‬ال��ف ا�ضطروا اىل هجر‬ ‫منازلهم‪ ،‬ا�ضافة اىل اال�شخا�ص العائدين اىل ديارهم‬ ‫واال�سر امل�ضيفة"‪.‬‬ ‫واو�ضح �أن "نحو ‪ 200‬مدر�سة ت�ضررت من جمموع‬ ‫‪ 1500‬مدر�سة يف حم�ص نتيجة للنزاع‪ ،‬يف حني ت�ستخدم‬ ‫‪ 65‬مدر�سة �أخ��رى لإي��واء االط�ف��ال وا�سرهم؛ مما �أثر‬ ‫�سلباً يف ان�ت�ظ��ام ال�ط�لاب على ال��درو���س وع�ل��ى نوعية‬ ‫التعليم"‪.‬‬ ‫وقد �شملت م�ساعدات "يوني�سف" ملحافظة حم�ص‬ ‫البطانيات واللحف‪ ،‬ومعدات النظافة ال�صحية لال�سر‬ ‫ومالب�س االطفال والدرو�س التعوي�ضية‪.‬‬ ‫ويف اليوم االخري للبعثة‪ ،‬قام فريق من "يوني�سف"‬ ‫ب��زي��ارة تلبي�سة الواقعة على بعد ‪ 30‬كيلومرتا �شمال‬ ‫مدينة حم�ص التي �شهدت قتاال عنيفا العام املا�ضي‪،‬‬ ‫حيث قدمت املنظمة اغطية ومعدات �صحية ومالب�س‬ ‫اطفال‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ال�ب�ي��ان اىل ان "يون�سف حت�ت��اج اىل ‪68,5‬‬ ‫مليون دوالر؛ لتنفيذ اال�سا�سية لفائدة االطفال واال�سر‬ ‫املت�أثرة بالنزاع داخل �سوريا خالل اال�شهر ال�ستة الأوىل‬ ‫م��ن ه��ذا العام"‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان�ه��ا "مل حت�صل منها‬ ‫حتى الآن اال على جزء �ضئيل بالكاد يتجاوز ‪ 8‬ماليني‬ ‫دوالر"‪.‬‬ ‫وت�ق��ول االمم امل�ت�ح��دة �إن م��ا ال يقل ع��ن ‪ 60‬أ�ل��ف‬ ‫�شخ�ص قتلوا يف النزاع ال�سوري‪ ،‬منذ انطالق االنتفا�ضة‬ ‫�ضد نظام الرئي�س ب�شار اال�سد يف �آذار ‪.2011‬‬

‫متظاهرون يقذفون قصر الرئاسة املصري بزجاجات حارقة‬

‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أل �ق��ى م�ت�ظ��اه��رون زج��اج��ات ح��ارق��ة‬ ‫داخ��ل ق�صر االحت��ادي��ة ال��رئ��ا��س��ي مب�صر‬ ‫م�ساء �أم����س اجلمعة‪ ،‬فيما ح��اول��ت ق��وات‬ ‫احل ��ر� ��س اجل �م �ه��وري ت�ف��ري�ق�ه��م ب��ال �غ��از‬ ‫وخراطيم املياه‪.‬‬ ‫ومن داخل الق�صر الذي يقع ب�ضاحية‬ ‫م�صر اجل��دي��دة (� �ش��رق ال �ق��اه��رة) �أط�ل��ق‬ ‫احلر�س اجلمهوري (امل�س�ؤول عن ت�أمني‬ ‫الرئي�س وق�صور ال��رئ��ا��س��ة) قنابل الغاز‬ ‫امل�سيل للدموع وخراطيم مياه الإطفاء؛‬ ‫لإي� �ق ��اف حم � ��اوالت امل �ت �ظ��اه��ري��ن ال��ذي��ن‬ ‫ق��ذف��وا احل �ج ��ارة وال��زج��اج��ات احل��ارق��ة‬ ‫داخ � ��ل ال �ق �� �ص��ر و�� �ص ��وب ق � ��وات احل��ر���س‬ ‫اجلمهوري‪.‬‬ ‫و��ش�ه��د ال�ق���ص��ر ال��رئ��ا��س��ي حم ��اوالت‬ ‫ع�شرات املتظاهرين اقتحام �إحدى بواباته‬ ‫م �� �س��اء �أم� �� ��س‪ ،‬واح �ت �ك��وا ب �ق��وات احل��ر���س‬ ‫اجل �م �ه��وري ال �ت��ي ت �ت��وىل ح �م��اي �ت��ه‪ ،‬بعد‬ ‫ان�سحاب قوات ال�شرطة من �أم��ام البوابة‬ ‫ال�ت��ي هاجمها امل�ت�ظ��اه��رون وم��ن حميط‬ ‫الق�صر‪.‬‬ ‫ومل تنجح حم��اوالت االقتحام حتى‬ ‫ال�ساعة ال�ساد�سة من م�ساء �أم�س (‪ 16‬تغ)‪.‬‬ ‫وع ��اودت ال�شرطة ال�ت��واج��د مبحيط‬ ‫ال�ق���ص��ر ال��رئ��ا��س��ي‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام��ت بتفريق‬

‫املتظاهرين أ�م��ام بوابته رق��م (‪ )3‬بالغاز‬ ‫امل�سيل للدموع‪ ،‬فيما ت�صدت قوات احلر�س‬ ‫اجلمهوري ملهاجمي البوابة رقم (‪ )4‬التي‬ ‫تعر�ضت ملحاوالت االقتحام‪ ،‬و�أبعدتهم �إىل‬ ‫ال�شوارع القريبة مبحيط الق�صر‪.‬‬ ‫ون�ق��ل ال�ت�ل�ف��زي��ون ال��ر��س�م��ي امل�صري‬ ‫م�ساء �أم����س منا�شدة ال�ل��واء �أرك ��ان حرب‬ ‫حم �م��د زك ��ي ق��ائ��د احل��ر���س اجل �م �ه��وري‬ ‫للمتظاهرين عند ق�صر االحتادية التزام‬ ‫ال�سلمية‪.‬‬ ‫وكانت �أع��داد املتظاهرين �أم��ام ق�صر‬ ‫االحت��ادي��ة الرئا�سي ت��زاي��دت ع�صر �أم�س‬ ‫اجل�م�ع��ة‪ ،‬بعد و��ص��ول م�سريتني م��ن كل‬ ‫من م�سجد النور‪ ،‬وم�سجد رابعة العدوية‬ ‫مبنطقتي العبا�سية ومدينة ن�صر (�شرق‬ ‫العا�صمة)‪.‬‬ ‫وو�صلت �أع��داد املتظاهرين �إىل نحو‬ ‫‪� 12‬ألف �شخ�ص بعد ان�ضمام م�سرية ثالثة‬ ‫تابعة حلركة ‪� 6‬أبريل املعار�ضة للرئي�س‬ ‫امل�صري حممد مر�سي‪.‬‬ ‫وع �ل��ى امل�ن���ص��ة ال��رئ�ي���س�ي��ة ل�ت�ظ��اه��رة‬ ‫عب خالد علي املر�شح الرئا�سي‬ ‫االحتادية‪ ،‬رّ‬ ‫ال�سابق عن رف�ضه مبادرة الأزهر ال�شريف‬ ‫التي تقدم بها �أم�س بطرح من ع��دد من‬ ‫�شباب الثورة امل�صرية وم�شاركة �شخ�صيات‬ ‫�سيا�سية منتمية ملختلف �أل ��وان الطيف‬ ‫ال�سيا�سي بالبالد‪.‬‬

‫م�سريات خرجت ا�ستجابة لدعوات وجهتها قوى �سيا�سية معار�ضة لل�ضغط من �أجل تنفيذ املطالب (ا‪.‬ب‪.‬ب)‬

‫عشرات القتلى والجرحى‬ ‫بتفجري يف باكستان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫قالت م�صادر �أمنية وطبية �إن ‪� 22‬شخ�صا قتلوا بينهم‬ ‫�شرطيان‪ ،‬و�أ�صيب الع�شرات �أم�س اجلمعة يف تفجري ا�ستهدف‬ ‫م�صلني يف منطقة �شمال غرب باك�ستان‪.‬‬ ‫وقالت ال�شرطة �إن ‪� 48‬شخ�صا �أ�صيبوا يف تفجري دراجة‬ ‫نارية وق��ع يف بلدة هانغو القريبة من املناطق القبلية التي‬ ‫تو�صف ب�أنها معقل لـتنظيم القاعدة وقاعدة خلفية لـحركة‬ ‫طالبان‪.‬‬ ‫ووق ��ع ال �ه �ج��وم يف ط��ري��ق ��ض�ي��ق ف�ي��ه م���س�ج��دان لل�سنة‬ ‫وال���ش�ي�ع��ة‪ ،‬وق ��ال ق��ائ��د ��ش��رط��ة املنطقة م�ي��ان حم�م��د �سعيد‬ ‫لوكالة ال�صحافة الفرن�سية �إن ال�شرطة ع�ثرت على ر�أ���س‬ ‫ال�شخ�ص الذي قام بتنفيذ العملية‪.‬‬ ‫وتباينت الآراء بالن�سبة للم�ستهدفني يف التفجري ‪-‬الذي‬ ‫مل تعلن �أي جهة م�س�ؤوليتها عنه‪ -‬فقد ق��ال م�س�ؤولون �إن‬ ‫ال�سنة هم ال�ه��دف‪ ،‬م�شريين �إىل �أن املجل�س ا ألع�ل��ى ال�سني‬ ‫املناه�ض طالبان غالبا ما يعقد اجتماعاته بامل�سجد اخلا�ص‬ ‫ب�ه��م‪ ،‬غ�ير �أن ق��ائ��د ال�شرطة حممد �سعيد �أك��د �أن الهجوم‬ ‫ا�ستهدف ال�شيعة‪ ،‬و�أن �سقوط �ضحايا م��ن ال�سنة مل يكن‬ ‫مق�صودا‪.‬‬ ‫وق��ال �سعيد‪" :‬كان هجوما انتحاريا ا�ستهدف ال�شيعة‪،‬‬ ‫لكن م�سلمني �سنة �أ�صيبوا �أي�ضا؛ لأن امل�سجد وبع�ض املتاجر‬ ‫قريبة جدا من مكان االنفجار"‪.‬‬ ‫ومثل هذه احلادثة مل تكن الأوىل من نوعها‪ ،‬فقد لقي‬ ‫‪� 92‬شخ�صا م�صرعهم يف التا�سع من كانون الثاين املا�ضي يف‬ ‫�أعقاب تفجريين وقعا يف مدينة كويتا جنوبي البالد‪.‬‬ ‫ولفت �آخر تقرير ملنظمة "هيومن رايت�س ووت�ش" النظر‬ ‫�إىل تدهور �أزم��ة حقوق الإن�سان يف باك�ستان ب�شكل ملحوظ‬ ‫عام ‪.2012‬‬

‫مقرن بن عبد العزيز نائب ًا ثاني ًا‬ ‫لرئيس مجلس الوزراء السعودي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫عني العاهل ال�سعودي امللك عبداهلل بن عبد العزيز �أم�س‬ ‫يف خ�ط��وة مفاجئة �أخ��اه غ�ير ال�شقيق االم�ي�ر م�ق��رن ا�صغر‬ ‫اجنال امللك امل�ؤ�س�س‪ ،‬نائبا ثانيا لرئي�س جمل�س الوزراء‪ ،‬وهو‬ ‫املن�صب االهم بعد ويل العهد‪.‬‬ ‫ويعك�س قرار امللك اال�صرار على تويل ابناء امللك الراحل‬ ‫املنا�صب الرئي�سية‪ ،‬بخالف توقعات بت�سليم اجليل الثاين‬ ‫امل�س�ؤوليات‪ ،‬اثر تعيني االمري حممد بن نايف وزيرا للداخلية‬ ‫مطلع ت�شرين الثاين املا�ضي بدال من عمه االمري احمد بن‬ ‫عبد العزيز‪.‬‬ ‫وذك � ��رت وك��ال��ة االن� �ب ��اء ال��ر��س�م�ي��ة ن �ب � أ� ال�ت�ع�ي�ين ب�شكل‬ ‫مقت�ضب‪.‬‬ ‫وكان تعيني االمري حممد بن نايف �أث��ار تكهنات وا�سعة‬ ‫النطاق ب��أن اخلطوة تعترب م�ؤ�شرا على بداية ت��ويل اجليل‬ ‫ال�ث��اين منا�صب وزاري ��ة ح�سا�سة‪ ،‬با�ستثناء وزي��ر اخلارجية‬ ‫االم�ير �سعود الفي�صل ال��ذي عني يف من�صبه ع��ام ‪ 1975‬بعد‬ ‫مقتل والده امللك في�صل‪.‬‬ ‫وكان االمري مقرن (‪ 68‬عا��ا) �أعفي يف متوز املا�ضي من‬ ‫من�صبه كرئي�س لال�ستخبارات‪ ،‬وعني امللك مكانه االمري بندر‬ ‫بن �سلطان بن عبد العزيز �آل �سعود‪ ،‬رئي�س جمل�س االمن‬ ‫القومي وال�سفري ال�سابق لدى وا�شنطن‪.‬‬ ‫ومن�صب النائب الثاين هو االهم بعد امللك وويل العهد يف‬ ‫هرمية احلكم يف اململكة؛ �إذ �إن امللك هو رئي�س جمل�س الوزراء‪،‬‬ ‫وويل العهد هو النائب االول‪.‬‬ ‫وير�سخ التعيني اجلديد رغبة العائلة املالكة يف ا�ستمرار‬ ‫ت��ويل اجليل االول من ابناء عبد العزيز املنا�صب املهمة يف‬ ‫اململكة التي ت�أ�س�ست عام ‪.1932‬‬ ‫ويفتح ه��ذا املن�صب تقليديا الباب لتعيني �صاحبه وليا‬ ‫للعهد عند وفاة امللك او ويل العهد‪ ،‬لكن مل يعد ممكنا اجلزم‬ ‫بالأمر؛ نظرا للتقاليد واالحكام التي متلي ذلك‪ ،‬وخ�صو�صا‬ ‫ان تكون والدة ويل االمر او امللك من قبيلة �سعودية كبرية‪.‬‬


‫إسـالمـيـات‬

‫‪8‬‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫د‪.‬حممد �أبو �صعيليك‬ ‫مسألة للنقاش‬

‫حكم نظر املرأة‬ ‫غري املسلمة إىل املسلمة‬ ‫كرث ال�س�ؤال عن احلد الذي يجوز �أن تنظر �إليه املر�أة‬ ‫غ�ير امل�سلمة �إىل امل�سلمة‪ ،‬ف ��أح��وج �إىل � �س ��ؤال �أه��ل العلم‬ ‫والعودة �إىل كتب الفقه املخت�صة‪ ،‬وعند العودة �إليها فقد‬ ‫وجدت الفقهاء قد بحثوا هذه امل�س�ألة كما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬الأ�صل يف الن�ساء وحدة احلال يف الت�شريع‪� ،‬إال �إذا‬ ‫اقت�ضت �ضرورة كحال عار�ض كالف�سق والو�صف للرجال‬ ‫الأجانب‪ ،‬عندها فيمكن �أن متيز غري امل�سلمة عن امل�سلمة‬ ‫يف النظر �إىل العورات‪.‬‬ ‫‪ -2‬اختلف الفقهاء يف حكم نظر غري امل�سلمة �إىل عورة‬ ‫امل�سلمة‪ ،‬وكان لهم فيه الأقوال التالية‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬ذه��ب جمهور الفقهاء �إىل �أن غ�ير امل�سلمة يف‬ ‫نظرها �إىل امل�سلمة كالأجنبي ال يحل لها �أن ت��رى منها‬ ‫غري الوجه والكفني‪ ،‬وانظر مذهبهم يف‪( :‬بُلغة ال�سالك‬ ‫للدردير ‪ ،105/1‬حا�شية الد�سوقي ‪ ،213/1‬مغني املحتاج‬ ‫لل�شربيني ‪ ،132/3‬الدر املنتقى لل�شرنباليل ‪.)539/2‬‬ ‫وا�ستدلوا مبا يلي‪:‬‬ ‫ بقوله تعاىل‪�« :‬أو ن�سائهن» فقد ف�سرها اجلمهور‬‫باحلرائر امل�سلمات‪.‬‬ ‫ ما ورد عن عُبادة بن ُن�سي �أن عمر بن اخلطاب كتب‬‫�إىل �أبي عبيدة ابن اجلراح‪� :‬أنه بلغني �أن ن�ساء �أهل الذمة‬ ‫يدخلن احل ّمامات مع ن�ساء امل�سلمني فامنع من ذلك‪ ،‬وحل‬ ‫دون��ه ف�إنه ال يجوز �أن ت��رى ال ِّذمية عُرية امل�سلمة‪ ،‬قال‪:‬‬ ‫فعند ذلك قام �أبو عبيدة وابتهل وقال‪� :‬أميا ام��ر�أة تدخل‬ ‫احل ّمام من غري عذر ال تريد �إال �أن بي�ض وجهها ف�س ّود اهلل‬ ‫وجهها يوم تبي�ض الوجوه‪.‬‬ ‫ �إن ك�شف امل�سلمة عن ج�سمها �أمام الكافرة رمبا ي�ؤدي‬‫�إىل �أن ت�صفها لزوجها �أو �أحد �أقاربها ك�أخيها مث ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬ذهب احلنابلة يف القول الراجح عندهم �إىل �أن‬ ‫نظر غري امل�سلمة �إىل امل�سلمة كنظر امل�سلمة �إىل امل�سلمة‪،‬‬ ‫ومينع �أحمد �أن تكون غري امل�سلمة قابلة للم�سلمة وانظر‬ ‫مذهبهم يف‪ ( :‬املغني البن قدامة ‪.)563/6‬‬ ‫وا�ستدلوا مبا يلي‪:‬‬ ‫ �أن ن�ساء �أه��ل الكتاب ك��ن يدخلن على ن�ساء النبي‬‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬فلم يكن يحتجنب وال �أمرن بحجاب‪.‬‬ ‫ ولأن االحتجاب ال يثبت �إال بن�ص �أو قيا�س‪ ،‬ومل يثبت‬‫هنا‪.‬‬ ‫وبعد ه��ذا‪ ،‬ف ��إن ال��ر�أي ال��راج��ح عندي ال��ذي �أف�ت��ي به‬ ‫ه��و مذهب اجلمهور القائلني ب ��أن غ�ير امل�سلمة ال تنظر‬ ‫�إىل ع��ورة امل��ر�أة امل�سلمة؛ لقوة دليله‪ ،‬ولعدم �سالمة دليل‬ ‫املخالف واهلل �أعلم‪.‬‬

‫وقفة للتأمل‬ ‫رحلة قبل الفجر‬ ‫�سلطان العمري‬ ‫حدثني �صاحبي ع��ن قريبته ال�ت��ي ك��ان��ت متعلقة بال�صالة‪،‬‬ ‫الي ��ام �إال ح�ب�اً لل�صالة‬ ‫جت ��اوزت ال�ستني م��ن عمرها ومل ت��زده��ا أ‬ ‫وتعظيماً ل�ش�أنها‪.‬‬ ‫مل تكن متعلمة ولكنها كانت باهلل عاملة‪.‬‬ ‫نزل بها املر�ض و�أح��اط بها‪ ،‬و�أدخلت امل�ست�شفى‪ ،‬وكانت ابنتها‬ ‫مرافق ًة لها‪.‬‬ ‫ن��ام��ت تلك امل ��ر�أة وا�ستيفظت قبل الفجر ب�ساعتني‪� ،‬أيقظت‬ ‫ابنتها‪.‬‬ ‫قالت الأم‪ :‬قومي لل�صالة‪ ،‬اذهب بي لكي �أتو�ض�أ‪.‬‬ ‫قالت البنت‪" :‬باقي على الفجر �ساعتني"‪.‬‬ ‫قالت الأم‪ :‬ال! الآن وقت ال�صالة‪� ،‬أريد �أن �أ�صلي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تو�ض�أت وجل�ست مكانها لل�صالة‪ ،‬ولكن ملك املوت جاء زائرا لها‬ ‫يف تلك اجلل�سة بعد �أن تو�ض�أت وتهي�أت لل�صالة‪.‬‬ ‫خرجت روحها وهي يف �شوقٍ �إىل ال�صالة‪ ،‬وارحتلت روحها قبل‬ ‫الفجر‪.‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫إضاءات‬

‫بغي تكلمت فأنصت‬ ‫لها الناس!‬ ‫د وائل الزرد‬ ‫أحد حتى تتكدر لآخر وال يهن�أ بالعي�ش فيها �إن�سان حتى ي�صاب‬ ‫عجيبة هي الدنيا ال ت�صفو ل ٍ‬ ‫بال�ضنك والهم‪ ،‬فال يحلو ليلها �إال ويتبعه املرارة والعلقم يف نهارها ويكاد �أال يفرح يف ال�صباح‬ ‫�إن�سان حتى يلحقه احلزن يف امل�ساء ورحم اهلل القائل‪:‬‬ ‫هي الدنيا تقول ل�ساكنيها حذار حذار من بط�شي وفتكي‬ ‫فال يغرركم مني ابت�سام فقويل م�ضحك والفعل مبكي‬ ‫ف�أن ين�صت النا�س ملفكر و�شيخ وعامل وداعية فهذا ممكن ورمبا كان واجب ًا‪� ،‬أما �أن ين�صت النا�س‬ ‫لبغي زانية ثم ي�صدقونها فيما تدعي وتزعم وينطلقون بغري هدى قد �سكن قلوبهم كالم امر� ٍأة‬ ‫فاجرة فهذا واهلل من العجب العجاب!‬ ‫ٍ‬

‫وال��ذي دفعني لكتابة ه��ذا املقال ‪-‬يعلم اهلل‪-‬‬ ‫كرثة ما ي��دار يف جمال�س بع�ض ال�شباب من كالم‬ ‫ال ميت ب�صلة للأخالق التي تربينا عليه و�أمرنا‬ ‫م�شايخنا بالتحلي بها وم��ا زل��ت �أذك ��ر �إىل اليوم‬ ‫�شيخنا ال�شهيد د‪.‬ن��زار ري��ان رحمه اهلل وهو ي�أخذ‬ ‫ب�أيدينا لنم�سك ل�ساننا ع��ن اخل��و���ض يف �أع��را���ض‬ ‫بع�ض من ا�شتهر بف�سق وفجور ويقول‪ :‬ما ي�ضرنا‬ ‫ف�سقه لنف�سه ولن�شغل ل�ساننا بذكر اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫فيا �سبحان اهلل لقد بلغت الأخالق ب�أ�صحابها‬ ‫حتى �سموا ع��ن غيبة م�شاهري الف�سقة والفجور‬ ‫فما ب��ال بع�ض النا�س اليوم ال يتورعون عن ذكر‬ ‫قيادتهم ب�سوء ب�سبب لعاعة م��ن ل�ع��اع��ات الدنيا‬ ‫ذهبت لزيد �أو عمرو‪ ،‬وق��د قيل لل ّربيع بن خثيم‬ ‫رحمه اهلل مالك ال تذم النا�س؟ فقال‪ :‬واهلل ما �أنا‬ ‫ذمها �إىل ذ ّم غريها‪،‬‬ ‫عن نف�سي ٍ‬ ‫برا�ض ف�أتفرغ من ّ‬ ‫�إنّ النا�س خافوا اهلل يف ذنوب غريهم و�أمنوه على‬ ‫ذنوبهم‪ ،‬فيا �سبحان اهلل ما �أروع هذا الكالم وك�أنه‬ ‫يخرج من م�شكاة النبوة‪.‬‬ ‫وتعالوا معي الآن بعد هذا االط��راد املهم �إىل‬ ‫ق�صة البغي التي تكلمت من هي؟ وما هو ق�صتها؟‬ ‫وكيف �سمع لها النا�س و�أن�صتوا وهي هي بغي زانية‬ ‫معروفة بالفجر والف�سق والعياذ باهلل تعاىل؟‬ ‫عن �أبي هريرة ر�ضي اللهّ عنه قال قال ر�سول‬ ‫اللهّ ��ص� ّل��ى اللهّ ع�ل�ي��ه و� �س � ّل��م‪« :‬ك ��ان رج � ٌ�ل يف بني‬ ‫�إ�سرائيل يقال له جري ٌج ي�ص ّلي فجاءته �أ ّمه فدعته‬ ‫ف��أب��ى �أن يجيبها فقال �أجيبها �أو �أ�ص ّلي ث� ّم �أتته‬ ‫فقالت ال ّله ّم ال متته ح ّتى تريه وج��وه املوم�سات‬ ‫وكان جري ٌج يف �صومعته «قد تذاكر ال ّنا�س عبادته»‬ ‫بغي يتم ّثل بح�سنها‪ :-‬لأفت ّ‬ ‫نن‬ ‫فقالت امر�أ ٌة زاني ٌة ‪ٌّ -‬‬ ‫جريجاً‪ ،‬فتع ّر�ضت ل��ه‪ ،‬فك ّلمته‪ ،‬ف�أبى‪ ،‬فلم يلتفت‬ ‫�إل�ي�ه��ا‪ ،‬ف ��أت��ت راع �ي �اً ف�أمكنته م��ن نف�سها ف��ول��دت‬ ‫جريج‬ ‫مم��ن ه��ذا؟ فقالت‪ :‬هو من‬ ‫غالماً‪ ،‬فقيل‪ّ :‬‬ ‫ٍ‬ ‫��ص��اح��ب ال � ّدي��ر‪ ،‬ف �ج �ا�ؤوا ب�ف��ؤو��س�ه��م وم�ساحيهم‬ ‫ف �ن ��ادوه ف �� �ص��ادف��وه ي���ص� ّل��ي؛ ف�ل��م ي�ك� ّل�م�ه��م‪ ،‬ق��ال‪:‬‬ ‫ف�أخذوا يهدمون ديره وك�سروا �صومعته ف�أنزلوه‬ ‫و� �س � ّب��وه‪ ،‬وج�ع�ل��وا ي���ض��رب��ون��ه‪ ،‬ف �ق��ال‪ :‬م��ا ��ش��أن�ك��م؟‬ ‫البغي فولدت منك‪،‬‬ ‫قالوا‪� :‬سل ه��ذه‪ ،‬زنيتَ بهذه‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫فتو�ض�أ و�ص ّلى ث ّم �أتى الغالم فم�سح ر�أ�سه ث ّم قال‪:‬‬ ‫م��ن �أب��وك ي��ا غ�لام؟ ق��ال‪ :‬ف ٌ‬ ‫�لان ال � ّراع��ي‪ ،‬ف�أقبلوا‬ ‫ويتم�سحون به‪ ،‬وقالوا‪ :‬نبني‬ ‫جريج يق ّبلونه‬ ‫على‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ل��ك �صومعتك م��ن ذه ��بٍ ‪ ،‬ق��ال‪ :‬ال! �أع�ي��دوه��ا من‬ ‫ني كما كانت‪ .‬ففعلوا»‪.‬‬ ‫ط ٍ‬ ‫عجيب واهلل �أمر ه�ؤالء النا�س يعرفون جريجاً‬

‫م��ن � �س �ن��وات ط� ��وال ب �ع �ب��ادت��ه وط��اع �ت��ه هلل ت�ع��اىل‬ ‫ق��د ت��رك ل�ل�ن��ا���س ال��دن�ي��ا خ�يره��ا و��ش��ره��ا وان �ع��زل‬ ‫ب�صومعته م��ا جلب للنا�س ��ش��راً وال خ�ي�راً �سوى‬ ‫انعزاله عنهم ومم��ا يزيدنا عجباً �أنهم يعلمونها‬ ‫زانية ويدعونها بذلك‬ ‫قا�س يوم‬ ‫ورح��م اهلل �أم جريج فقد كان قلبها ٍ‬ ‫دعت على ولدها املعروف بعبادته عند قومه حتى‬ ‫�إن�ه��م ي�ت��ذاك��رون ع�ب��ادت��ه‪ ،‬والآن ام ��ر�أة زان�ي��ة بغي‬ ‫ف��اج��رة تتوعد عابدهم بالفتنة فيوافقون دومن��ا‬ ‫يقول �أحدهم لها‪ :‬اتق اهلل ودعيه من �ش ّرك‪ ،‬ولكنه‬ ‫الهوان والذل وال�صغار الذي �سكن قلوبهم ب�سبب‬ ‫غفلتهم وبعدهم عن ربهم تبارك وتعاىل‪ ،‬ومع هذا‬ ‫تركوها لفعلتها ومل تدرك مرادها وعادت بحيلتها‬ ‫م�ت�ه�م� ًة ال�ع��اب��د ج��ري�ج�اً ق��ائ�ل��ة ح�ين �سئلت ممن‬ ‫الولد؟ هو من جريج!‬ ‫وه �ن��ا ت�ك�ل�م��ت ب �غ��ي زان �ي��ة م �ع��روف��ة بالف�سق‬ ‫والفجور يف حق من؟ يف حق تقي نقي عابد زاهد‬ ‫ت��ارك للدنيا وزينتها وم��ع ذل��ك �أن�صت لها النا�س‬ ‫و�صدقوها وانطلقوا ال يلوون على �شيء قد �أن�ساهم‬ ‫�ضاللهم �سنوات العبادة جلريج و�أن�ساهم �شيطانهم‬ ‫�سنوات الطاعة واخلري والعزلة التي فيها جريج‪،‬‬ ‫فما �أقبح من �س ّلم زمام عقله لآلة �إع�لا ٍم معروف ٍة‬ ‫بالف�سق والفجور‪ ،‬ب�ضاعتها الزناة والبغايا!‬ ‫وان�ط�ل��ق ال�ن��ا���س بعدما ا�ستجابوا لبغي دون‬ ‫ت�ث�ب��ت �أو ت�ب�ين وذه �ب��وا ل���ص��وم�ع��ة ج��ري��ج ال�ع��اب��د‬ ‫ف�ه��دم��وه��ا ع�ل��ى ر�أ� �س��ه وه��م ي�سبونه وي�ضربونه‬ ‫وي�سمعونه عبارات قبيحة ال تليق مبن نذر نف�سه‬ ‫لطاعة اهلل بعيداً عن عيون النا�س‪ ،‬وه��و امل�سكني‬ ‫ي�س�أل ما اخلرب ما الأمر؟ حتى قالوا‪ :‬زنيت وهذا‬ ‫ولدك من هذه!‬ ‫وك ��أين ب��ه ي�ق��ول‪ :‬ه��ذا ول��دي مم��ن؟ م��ن هذه‬ ‫الزانية البغي التي تعرفونها! ويحكم يا قوم �أين‬ ‫عقولكم �أال تعرفوين بخريي وتعرفونها ب�شرها؟‬ ‫واهلل ما �أم�سك ل�ساين عن ذك��ر �سوئها �إال تقواي‬ ‫هلل وان�شغايل بنف�سي عنها وع��ن غ�يره��ا‪ ،‬وعندي‬ ‫م��ن ال�ع�ل��م ع�ن�ه��ا وع ��ن غ�يره��ا ال�ك�ث�ير ول �ك��نّ اهلل‬ ‫ع�صمني من �أن �أنال �أعرا�ض النا�س ب�سوء �أو �أ�سعى‬ ‫لف�ضحهم وك�شف �سوئهم‪ ،‬ولكنه اجلهل وقلة التقى‬ ‫ال��ذي �سلك بكم �أودي��ة املهالك فنه�شتم الأعرا�ض‬ ‫و�أظهرمت ال�سوءات وك�شفتم ال�سيئات و�أحببتم �أن‬ ‫ت�شيع بني النا�س الفاح�شة }�إنّ ا ّلذين يح ّبون �أن‬ ‫ت�شيع الفاح�شة يف ا ّلذين �آمنوا لهم عذابٌ �ألي ٌم يف‬ ‫الدّنيا والآخرة واهلل يعلم و�أنتم ال تعلمون{‪.‬‬

‫م��ا �أق�ب��ح العقول وم��ا �أ�سفه �أ�صحابها حينما‬ ‫ين�صتون لإ�شاعات النا�س عمن يعرفون في�صدقون‬ ‫دون تبني! ويعتقدون دون �س�ؤال وتثبت!‬ ‫وينق�سم ال���س��ام�ع��ون لل�شر يف ن �ظ��ري �أرب �ع��ة‬ ‫�أق�سا ٍم ال خام�س لهم باخت�صار‪:‬‬ ‫الأول‪ :‬املدافع عن �أعرا�ض النا�س‬ ‫وه��ذا ال��ذي ه��دى اهلل قلبه و�شرح اهلل �صدره‬ ‫ومكنه م��ن نف�سه و�أب ��ى �أن يجعل م��ن نف�سه �أذن‬ ‫�شر فلم يحل لنف�سه �أن ي�سمع عن �إخوانه ال�سوء‪،‬‬ ‫ب��ل �إن��ه ح�ين ي�سمع عنهم م��ا ي�ك��ره ي�ن�بري قائ ً‬ ‫ال‬ ‫ل�ل�م�ت�ح��دث‪ :‬ات ��ق اهلل ه ��ذا ال ي�ح��ل ل��ك ف�ي�رد عن‬ ‫�إخوانه غيبة النا�س‪ ،‬وليهن�أ هذا الكرمي و�أمثاله‬ ‫مبا رواه الرتمذي رحمه اهلل عن �أبي ال�دّرداء عن‬ ‫بي �ص ّلى اللهّ عليه و�س ّلم قال‪« :‬من ر ّد عن عر�ض‬ ‫ال ّن ّ‬ ‫�أخيه ر ّد اللهّ عن وجهه ال ّنار يوم القيامة»‪.‬‬ ‫الثاين‪ :‬املتعفف عن �سماع‬ ‫ال�شر عن النا�س‬ ‫وه��ذا هو النوع الثاين من �سامعي ال�شر عن‬ ‫النا�س وه��و ال��ذي �إذا ما ذك��ر �أمامه �أح � ٌد ب�سوء ال‬ ‫يقوى على املدافعة وال على �إ�سكات املغتاب؛ خ�شي ًة‬ ‫من �سلطانه �أو خوفاً على نف�سه �أو �أن نف�سه ال تقوى‬ ‫على املجادلة باحلق‪ ،‬فالذي يفعله �أنه يقوم م�سرعاً‬ ‫وال يجل�س م��ع ناه�شي �أع��را���ض امل�سلمني وال مع‬ ‫�آكلي حلوم امل�ؤمنني‪ ،‬وهذا مع �أنه �ضعف غري �أنه‬ ‫�ضعف فيه خري‪ ،‬وقد فعل ما �أمر اهلل به عند ر�ؤية‬ ‫املغتابني فكيف ب�سماعهم واجللو�س معهم }و�إذا‬ ‫ر�أيت ا ّلذين يخو�ضون يف �آياتنا ف�أعر�ض عنهم ح ّتى‬ ‫يخو�ضوا يف حديثٍ غريه و� ّإم��ا ين�سي ّنك ّ‬ ‫ال�شيطان‬ ‫فال تقعد بعد ال ّذكرى مع القوم ّ‬ ‫الظاملني{‪.‬‬ ‫وق��د ث�ب��ت يف �صحيح م�سلم ع��ن �أب ��ي ه��ري��رة‬ ‫قال‪ :‬قال ر�سول اللهّ �ص ّلى اللهّ عليه و�س ّلم‪« :‬امل�ؤمن‬ ‫أحب �إىل اللهّ من امل�ؤمن ّ‬ ‫ال�ضعيف ويف‬ ‫القويّ خ ٌ‬ ‫ري و� ّ‬ ‫ٍّ‬ ‫ري»‪ ،‬واملتعفف عن �سماع ال�شر عن النا�س عابد‬ ‫كل خ ٌ‬ ‫طائع هلل تعاىل فيما �أمر �سبحانه بالإعرا�ض عنهم‬ ‫و�أم��ر كذلك ب ��أال نقعد }معهم ح ّتى يخو�ضوا يف‬ ‫حديثٍ غريه{‪.‬‬ ‫الثالث‪ :‬اجلال�س ال�سامع ب�أذنه‬ ‫دون �إنكار �أو هروب‬ ‫والنوع الثالث من النا�س هو الذي ح ّبب �إليه‬ ‫�سماع الغيبة والنميمة وينت�شي عندما يفت�ضح‬ ‫النا�س قد ك�سي قلبه ح�سداً وغ� ً‬ ‫لا على ما تف�ضل‬ ‫اهلل ب��ه على بع�ض ع�ب��اده‪ ،‬فما �أن ينال واح��د من‬ ‫املغتابني م��ؤم�ن�اً حتى ي�شنف �أذن ��ه وي��رخ��ي قلبه‬

‫�سماعاً و�إن�صاتاً ملا يقال عن عباد اهلل دون �إنكا ٍر �أو‬ ‫هروب من جمال�س الغيبة احلرام‪.‬‬ ‫وه��ذا م��ع �أن��ه م��ا تكلم وم��ا ��ش��ارك فعلياً لكنه‬ ‫بجلو�سه كثرّ �سواد املغتابني وزاد من عدد الناه�شني‬ ‫للأعرا�ض ومل يطع اهلل يف املدافعة عن �أعرا�ض‬ ‫امل�سلمني وال ق��ام فزعاً ه��ارب�اً من جمال�س ال�سوء‬ ‫واحلرام ولكنه قعد وجل�س وافرت�ش الأر�ض وفتح‬ ‫قلبه و�أذنه لل�سماع وهو �إن �سئل قال متبجحاً‪ :‬مل‬ ‫�أتكلم �إمنا �سمعت!‬ ‫وهو مع �سكوته �آثم يلحقه الوزر؛ لأنه م�أمور‬ ‫�أال يقعد مع هذا ال�صنف من النا�س الن�شاز وم�أمور‬ ‫ب �الإع��را���ض ع��ن مثل ه� ��ؤالء امل�ستهرتين ب�سمعة‬ ‫الب�شر ولكنه جل�س وقعد وا�ستمع و�سكت عن قول‬ ‫«ات�ق��وا اهلل» فهو �إذاً �شيطان �أخ��ر���س‪ ،‬ي�ستحق هو‬ ‫وكل اجلال�سني ل�سماع املتندرين ب�أعرا�ض امل�ؤمني‬ ‫�أن يقرعوا بقول اهلل }�إ ّنكم �إ ًذا مثلهم �إنّ اهلل جامع‬ ‫املنافقني والكافرين يف جه ّنم جمي ًعا{‪.‬‬ ‫الرابع‪ :‬اخلائ�ض يف‬ ‫الأعرا�ض املنتهك احلرمات‬ ‫وه ��ذا ال �ن��وع ال��راب��ع م��ن ال �ن��ا���س ه��و املنتظر‬ ‫للوقائع املت�صيد �أخ�ط��اء املنتظر لفتح ب��اب ال�شر‬ ‫حتى يلج فيه ويوغل‪ ،‬فما �أن يقال عن �إن�سان كلمة‬ ‫حتى ي��زي��ده��ا كلمات وج�م��ل ويبني عليها حكايا‬ ‫وق�ص�ص عمدته يف ذلك كله‪� :‬سمعت‪ ،‬و�أظن‪ ،‬ورمبا‬ ‫ويحتمل‪ ،‬وهكذا من هذه العبارات التي ي�صل بها‬ ‫�إىل تدمري النفو�س و�سحق الإن�سان وال حول وال‬ ‫قوة �إال باهلل العلي العظيم‪.‬‬ ‫الن �� �س��ان �أ�� �ص�ل ً�ا �إال ك�ت�ل��ة م��ن امل���ش��اع��ر‬ ‫وم ��ا إ‬ ‫والأحا�سي�س ف ��إذا ج��رح قلبه فال �أظ��ن �أنّ جرحه‬ ‫�سيلتئم‪ :‬جروح ال�سنان لها التئا ٌم وال يلتئم ما جرح‬ ‫الل�سان‬ ‫الع ��را� ��ض امل���س�ت�ك�ثر من‬ ‫وه ��ذا اخل��ائ ����ض يف أ‬ ‫احلرام امل�ستزيد من الإثم ال يظن �أنه مبن�أى عن‬ ‫�أل�سنة ال�ن��ا���س‪ ،‬ف ��إن م��ن تكلم ع��ن النا�س �سيتكلم‬ ‫النا�س عنه؛ جزا ًء وفاقاً وال يظلم ربك �أحداً‪ ،‬لئن‬ ‫فلت من النا�س ف�إن هناك يوم القيامة يوم يجتمع‬ ‫اخل�صوم ويقت�ص من الظامل للمظلوم‬ ‫وختام ًا‪:‬‬ ‫�أال فليتق اهلل تعاىل من �سعى يف خراب البيوت‬ ‫بكلم ٍة يقولها‪ ،‬وليم�سك ل�سانه اخلائ�ض يف �أعرا�ض‬ ‫ال�ن��ا���س ب��احل��رام‪ ،‬ف��ال�ي��وم ع�م� ٌ�ل ب�لا ح���س��ابٍ وغ��داً‬ ‫ح�سابٌ بال عملٍ واخل�صم يوم القيامة من ال تخفى‬ ‫عليه ذر ٌة يف ال�سموات وال يف الأر�ض‪.‬‬

‫موجز‬ ‫‪ 13‬مسلم ًا جديد ًا ضمن جهود‬ ‫«حجة وهداية» يف الرياض‬

‫على «بالك بلوك»‬

‫الريا�ض‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع � �ل� ��ن ‪ 13‬ف �ل �ب �ي �ن �ي �اً دخ��ول �ه��م‬ ‫الإ�سالم‪ ،‬وذلك �ضمن فعاليات ملتقى‬ ‫«حجة وهداية» ال��ذي ينظمه املكتب‬ ‫التعاوين للدعوة والإر� �ش��اد وتوعية‬ ‫اجلاليات �شمال الريا�ض �أ�سبوعياً‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مدير اجلاليات باملكتب‬ ‫ال�شيخ حممد الدو�سري‪� ،‬أن فعاليات‬ ‫الن���ش�ط��ة‬ ‫امل�ل�ت�ق��ى ب � ��د�أت ب �ع��دد م��ن أ‬ ‫الريا�ضية اجلماعية‪ ،‬ث��م م�سابقات‬ ‫لغري امل�سلمني؛ لتعريفهم باحلقائق‬ ‫العظيمة لدين الإ�سالم‪.‬‬ ‫وك� ��ان م�ل�ت�ق��ى «ح �ج��ة وه��داي��ة»‬ ‫ق��د �شهد خ�لال �شهر حم��رم املا�ضي‬ ‫‪1434‬ه � � � �ـ‪ ،‬اه� �ت ��داء ‪�� 35‬ش�خ���ص��ا من‬ ‫اجلالية الفلبينية الدين الإ�سالمي‪.‬‬

‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫ن�ف��ت وزارة الأوق � ��اف م��ا ت ��ردد ح��ول‬ ‫م�ط��ال�ب�ت�ه��ا ب�ت�ط�ب�ي��ق ح ��د احل ��راب ��ة على‬ ‫املتظاهرين وجمموعات ما ت�سمى «بالك‬ ‫بوك»‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�شيخ �سالمة عبد القوي‬ ‫املتحدث با�سم الأوقاف �أن الوزارة طالبت‬ ‫املتظاهرين بعدم التعدى على املمتلكات‬ ‫العامة واخلا�صة؛ لأن هذا حمرم �شرعا‪،‬‬ ‫ومنها االعتداء على امل�ساجد و�أئمتها كما‬ ‫وقع يف حمافظتى دمياط واجليزة‪.‬‬ ‫يذكر �أن احل��راب��ة هي قطع الطريق‬ ‫ب��ال���س��رق��ة او ال�ن�ه��ب او ال �ق �ت��ل‪ ،‬و�أن حد‬ ‫احل��راب��ة ه��و ال�ق�ت��ل او ال���ص�ل��ب او قطع‬ ‫االي��دي واالرج��ل او النفي‪ ،‬ح�سب نوعية‬ ‫اجلرم‪.‬‬

‫أوقاف مصر‪ :‬لن‬ ‫نقيم حد الحرابة‬

‫مدينة الريا�ض‬

‫العراق‪ :‬زيارة القرضاوي مرفوضة‬

‫د‪ .‬يو�سف القر�ضاوي‬

‫بغداد‪ -‬وكاالت‬ ‫رف �� �ض��ت احل �ك��وم��ة ال �ع��راق �ي��ة زي ��ارة‬ ‫ال�شيخ يو�سف القر�ضاوي العراق‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫�أنها زيارة غري مرغوب فيها‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر �إعالمية ذكرت م�ؤخرا‪،‬‬ ‫�أن رئي�س �إقليم كرد�ستان م�سعود بارزاين‬ ‫وج��ه دع��وة �إىل ال�شيخ يو�سف القر�ضاوى‬ ‫ّ‬ ‫الق�ل�ي��م‪ ،‬م�شرية �إىل �أن��ه يف حال‬ ‫ل��زي��ارة إ‬ ‫و�صول القر�ضاوي �إىل كرد�ستان �سيزور‬ ‫الن �ب��ار‪ ،‬ويخطب يف �ساحات التظاهرات‬ ‫أ‬ ‫حول الأزمة التي مير بها العراق‪.‬‬ ‫الم �ي�ن ال �ع��ام ملجل�س ال� ��وزراء‬ ‫وق ��ال أ‬ ‫ال � �ع� ��راق� ��ي ع� �ل ��ي ال � �ع�ل��اق ‪-‬يف ت �� �ص��ري��ح‬ ‫الع�لام العراقي‬ ‫للمركز اخل�يري ل�شبكة إ‬ ‫اخلمي�س‪� -‬إن زي��ارة القر�ضاوي �أو غريه‬ ‫خالل الو�ضع الراهن الذي مير به العراق‬ ‫مرفو�ضة بكل الأوج��ه؛ لأن التعاطي مع‬ ‫امل�شاكل الداخلية‪ ،‬وكمبد�أ متعارف عليه يف‬ ‫كل دول العامل‪ ،‬يجري داخلياً‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫أسرة ومجتمع‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫صحة‬

‫«املايكرويف»‪ ..‬هل أصبح جهاز ًا ال غنى عنه يف املطبخ؟‬ ‫ال�سبيل– م�ؤمنة معـايل‬ ‫�أ�صبح املايكرويف م�ؤخراً �أحد الأجهزة التي ي�صعب اال�ستغناء‬ ‫عنها يف مطبخ ا أل� �س��رة؛ مل��ا ي��وف��ره م��ن �سرعة يف حت�ضري الطعام‬ ‫وت�سخينه‪ ،‬وهذه ميزة ال ب�أ�س بها لدى الن�ساء العامالت‪� ،‬أو الأ�سر‬ ‫التي يغيب أ�ف��راده��ا ل�ساعات طويلة ع��ن امل�ن��زل‪ ،‬بغ�ض النظر عن‬ ‫ما ي��دور ح��ول ه��ذا اجلهاز من ت�سا�ؤالت ح��ول م��دى �أمانه �صحياً؛‬ ‫�إذ �إن ال�ع��دي��د م��ن ال��درا� �س��ات حت��دث��ت ع��ن خم��اط��ر ج�م��ة ق��د تنتج‬ ‫ع��ن ا�ستخدامه ب�صورة خاطئة‪� ،‬أو االع�ت�ي��اد الطويل على الطهي‬ ‫والت�سخني باملايكرويف‪.‬‬ ‫اال�ستخدام ال�سليم يقي من خماطر املايكرويف‬ ‫يُحبذ �أحمد تيلخ وجود جهاز املايكرويف يف املطبخ؛ لأنه ي�ساعد‬ ‫كثرياً يف حت�ضري الأطعمة‪ ،‬م�شرياً �إال �أن التعامل اخلاطئ مع هذا‬ ‫اجلهاز �سيعود حتماً بال�ضرر على الإن�سان‪ ،‬فمث ً‬ ‫ال يجب االبتعاد عن‬ ‫�ضوء اجلهاز حيث �إنه ي�صدر �أ�شعة �ضارة وم�ؤذية‪.‬‬ ‫�أ�ستخدمه للت�سخني فقط‬ ‫أ�م� ��ا جن ��وى ف �ه��ي ت ��رى �أن ال �ت �ع��ام��ل احل� ��ذر م��ع امل��اي �ك��روي��ف‪،‬‬ ‫وا�ستخدامه يف ت�سخني الطعام فقط �سيجنب امل�ستخدم التعر�ض‬ ‫للكثري من امل�ضار الإ�شعاعية التي ينتجها هذا اجلهاز‪.‬‬ ‫ال للمايكرويف‬ ‫وترف�ض دينا ا�ستخدام املايكرويف جملة وتف�صي ً‬ ‫ال بغ�ض النظر‬ ‫عن �إن كانت م�ضاره ثابت ًة علمياً �أو �أنها حم�ض �إ�شاعات‪ ،‬فهي ت�أخذ‬ ‫بالأ�ضمن وتبحث دائماً عن الطرق ال�صحية املتعلقة بالغذاء‪.‬‬ ‫املايكرويف �أقل �ضرراً مما يحيط بنا من تلوث‬ ‫لكن حما�سن ترى �أن ما يحيط بنا من �شبكات ات�صاالت وتلوث‬ ‫بيئي و�إ�شعاعات الهواتف النقالة وغ�يره��ا حتمل ��ض��رراً �أك�بر من‬ ‫ال�ضرر ال��ذي قد ي�صدر عن املايكرويف؛ لذلك هي ال تخ�شى من‬ ‫�أ�ضراره باملقارنة مع ما يحيط بنا من �أجهزة و�أجواء �أكرث �ضرراً‪.‬‬ ‫كيف يعمل املايكرويف؟‬ ‫ي �ح �ت��وي ف� ��رن امل �ي �ك��رووي��ف ع �ل��ى أ�ن� �ب ��وب ف ��راغ ��ي �إل� �ك�ت�روين‬ ‫مغناطي�سي‪ ،‬يعمل على حتويل الطاقة‬ ‫الكهربائية �إىل طاقة �إ�شعاعية على هيئة �أم��واج ق�صرية عالية‬ ‫الرتدد‪ ،‬عدمية اللون والرائحة وال‬ ‫مي�ك��ن م�شاهدتها‪ ،‬وع�ن��دم��ا ت�صطدم ه��ذه ا ألم� ��واج بجزئيات‬ ‫الطعام وبالذات بجزئيات املاء بها‪ ،‬ف�إنه يحدث احتكاكاً حرارياً بينها‬ ‫ب�سبب حركتها الناجتة عن التغيري يف املجال املغناطي�سي مبعدل‬ ‫‪ 2450‬مليون دورة يف الثانية؛ مما ي��ؤدي �إىل �إنتاج طاقة تعمل على‬ ‫طهي الطعام �أو ت�سخينة‪.‬‬ ‫حتذيرات‬ ‫يحذر الدكتور ب�شري ج��رار يف بحث له ن�شرته �إح��دى املجالت‬ ‫العربية من القيام بت�سخني حليب الأطفال بفرن امليكروويف؛ حيث‬ ‫�إنه يفقده بع�ضاً من قيمته الغذائية كتحطيم بع�ض الفيتامينات‪،‬‬ ‫ويفقده حمتواه من مواد املناعة التي حتمي من الإ�صابة مب�سببات‬ ‫ال �ع��دوى‪ ،‬كما �أن احلم�ض الأم�ي�ن��ي «ال�برول�ين» امل��وج��ود يف حليب‬ ‫الأطفال حتوله �أمواج امليكروويف �إىل مادة �سامة‪.‬‬ ‫ويُ�شري �إىل �أن درا�سة ا�سبانية �أثبتت �أن طهي اخل�ضراوات بفرن‬ ‫امليكروويف يدمر �أك�ثر من ثلثي حمتواها من م�ضادات الأك�سدة‪،‬‬ ‫كما �أن طهي اللحوم بوا�سطة امليكروويف ينزع اال�ستقرار من تركيب‬ ‫الربوتني املكون لها‪ ،‬وينتج مادة �أمني النيرتوز امل�سرطنة‪ ،‬ويحطم‬ ‫جزءاً كبرياً من حمتواها من الفيتامينات واملعادن‪ ،‬ال�سيما �إذا كانت‬

‫هذه اللحوم جممدة قبل طهيها‪.‬‬ ‫ويُ�ضيف‪« :‬يجب ا ألخ��ذ بعني االعتبار كل �أ�سباب احليطة عند‬ ‫طهي وحت�ضري الأطعمة بوا�سطة �أفران امليكروويف‪ ،‬ال�سيما املحتوية‬ ‫على البي�ض واللحوم وحل��وم الطيور والأ�سماك‪ ،‬كما يجب التنبه‬ ‫على نوعية الأوعية امل�ستخدمة يف طهي وت�سخني الأطعمة ب�أفران‬ ‫امليكروويف‪ ،‬وبكل الأحوال ف�إنه يجب جتنب طهي وت�سخني الطعام‬ ‫ب�أفران امليكروويف با�ستخدام الأكيا�س والأوعية البال�ستيكية و�أطباق‬ ‫الفلني ‪ FOAM‬و�أوراق ال�صحف و�صفائح الأملنيون وعدم ت�سخني‬ ‫احلليب بالر�ضاعة البال�ستيكية‪ ،‬واالقت�صار على الأوعية الزجاجية‬ ‫�أو ال�ف�خ��اري��ة؛ حيث تعرب �أم ��واج امل�ك��رووي��ف جزئياتها دون تغيري‬ ‫حرارتها‪ ،‬وبالت�أكيد �ستكون املخاطر �أك�بر �إذا ك��ان هنالك ت�سريب‬

‫لأمواج امليكروويف التي ال لون وال طعم لها وال ميكن �شمها»‪.‬‬ ‫وقفة‬ ‫تذكر �إحدى املجالت العلمية �أن �إحدى الطالبات الربيطانيات‬ ‫يف مقاطعة �سا�سيك�س الإجنليزية قد قامت ب��إج��راء جتربة �ضمن‬ ‫م�شاركتها يف �أح��د معار�ض العلوم هناك‪ ،‬حيث �أح�ضرت كمية من‬ ‫املياة املفلرتة‪ ،‬بعد �أن ق�سمتها �إىل ق�سمني مت�ساويني‪ ،‬ثم �سخنت‬ ‫الن�صف الأول اىل درجة الغليان يف �إناء على موقد غاز عادي‪ ،‬بينما‬ ‫قامت بالأمر ذاته مع الن�صف الثاين لكن يف داخل فرن ميكروويف‪.‬‬ ‫وبعد تربيد املاءين ا�ستخدمت الطالبة الن�صف االول لري نبتة‪،‬‬ ‫بينما ا�ستخدمت الن�صف الثاين (املغلي يف امليكروويف) لري نبتة‬

‫ثانية مماثلة لالوىل متاما‪.‬‬ ‫وارادت الطالبة من وراء تلك التجربة ان تكت�شف ما اذا كان‬ ‫هنالك �أي فرق يف منط منو النبتتني‪ ،‬وهو الفرق الذي من املفرت�ض‬ ‫ان يكون �سببه هو الطريقة التي ج��رى غليان امل��اء بها؛ �إذ �إن تلك‬ ‫الطريقة ت�ؤثر ب�شكل �أو ب�آخر يف تركيبة جزئيات امل��اء وعلى منط‬ ‫الطاقة احليوية الكامنة فيه‪.‬‬ ‫وج� ��اءت ن�ت�ي�ج��ة ال�ت�ج��رب��ة ل �ت ��ؤك��د ب���ش�ك��ل ع�م�ل��ي �أن الت�سخني‬ ‫بامليكروويف ينطوي على خم��اط��ر وا� �ض��رار ت�ه��دد ال�صحة؛ �إذ �إن‬ ‫ال��ذب��ول وامل ��وت ك��ان م�صري النبتة ال�ت��ي �سقيت ب��امل��اء ال��ذي جرى‬ ‫ت�سخينه يف امليكروويف‪ ،‬بينما مل تذبل النبتة االخ��رى التي �سقيت‬ ‫باملاء الذي جرى ت�سخينه طبيعيا‪.‬‬

‫سمنة األطفال‪ ..‬األسباب والعالج‬ ‫الدكتور خالد بن عبداهلل الربيع‬ ‫يعاين الكثري من الأطفال من زيادة مفرطة يف الوزن؛‬ ‫وذلك ب�سبب �سوء النظام الغذائي‪ ،‬وتناول الربغر والبطاط�س‬ ‫بد ًال من اخل�ضار والفواكه‪ .‬هذا بالإ�ضافة �إىل قلة احلركة‬ ‫واجللو�س ل�ساعات طويلة �أمام �شا�شة الكمبيوتر �أو التلفاز‪.‬‬ ‫وهو ما قد يجعل الطفل يتحول من حالة زي��ادة طفيفة يف‬ ‫الوزن �إىل ال�سمنة ب�أعرا�ض مر�ضية ونف�سية خطرية‪.‬‬ ‫�أظ�ه��رت درا��س��ة �أن انت�شار �شركات �صناعة ا ألغ��ذي��ة يف‬ ‫ال��دول الأك�ث�ر من��وا‪ ،‬ق��د ي�ساهم بقوة يف الإ��ص��اب��ة بالبدانة‬ ‫وا ألم��را���ض املزمنة يف ه��ذه ال��دول‪ .‬وبح�سب ال��درا��س��ة التي‬ ‫�أعدها باحثون من بريطانيا والهند و�أمريكا‪ ،‬ف�إن ا�ستهالك‬ ‫امل�شروبات املنع�شة امل�ح�لاة وال�سلع الغذائية املحولة ي��زداد‬ ‫ب�شكل هائل يف مثل هذه البلدان؛ مما يزيد من خطر الإ�صابة‬ ‫ب�أمرا�ض القلب والدورة الدموية �أو ال�سكر من النوع الثاين‪.‬‬ ‫فوجدوا �أن ا�ستهالك ال�سلع املحولة وامل�شروبات املنع�شة‬ ‫ارتفع يف ال��دول النامية وال��دول النا�شئة ب�سرعة �أك�بر‪ ،‬مما‬ ‫كان عليه احلال يف الدول ال�صناعية من قبل‪.‬‬ ‫ويرتبط وزن اجل�سم ال��زائ��د بالعديد م��ن ا ألم��را���ض‪،‬‬ ‫خا�ص ًة منها‪� :‬أمرا�ض القلب وال�سكري‪ ،‬و�صعوبة التنف�س يف‬ ‫�أثناء النوم‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أنواع معينة من ال�سرطان‪ ،‬وغريها‬ ‫من ا ألم��را���ض اخلطرية والقاتلة‪ .‬ويحتوي لرت واح��د من‬ ‫م�شروب الكوال على ‪ 100.6‬غرام �سكر‪ ،‬وق�س على ذلك باقي‬ ‫امل�شروبات املرطبة حلوة املذاق‪.‬‬ ‫وعندها يجب طرح العديد من الأ�سئلة حول الأ�سباب‪،‬‬ ‫وم��ا هو الطريق من أ�ج��ل اخل��روج من ه��ذه ال��دوام��ة‪ :‬كيف‬ ‫ه��ي حياة ا ألط�ف��ال اليومية؟ ه��ل يتناولون وج�ب��ات �صلبة؟‬ ‫هل يتم ترك الطفل لفرتات طويلة يف اليوم لوحده؟ كلها‬ ‫�أ�سئلة يطرحها �أي�ضا الكثري م��ن املعاجلني والأخ�صائيني‬ ‫يف جمال التغذية‪ .‬حيث �إن دور ا آلب��اء مهم ج��دا‪ .‬ا آلب��اء هم‬ ‫الذين يقررون ما نوع الأغذية املوجودة يف املنزل‪ ،‬وهم �أي�ضا‬ ‫م���س��ؤول��ون ع��ن حت��دي��د ال�ق��واع��د ال�ت��ي يجب على ا ألط�ف��ال‬ ‫ات�ب��اع�ه��ا‪ ،‬ول�ك��ن يف بع�ض ا ألح �ي��ان ي�ت�ن��اول بع�ض ا ألط �ف��ال‬ ‫الأطعمة الزائدة لأ�سباب نف�سية‪.‬‬

‫تعريف ال�سمنة‪:‬‬

‫ُت� َع� َّرف ال�سمنة ب�أنها تلك احلالة الطبية التي ترتاكم‬ ‫فيها ال��ده��ون ال��زائ��دة باجل�سم‪� ،‬إىل درج � ٍة تت�سبب معها يف‬ ‫وقوع �آثار �سلبي ٍة على ال�صحة‪ .‬و يتم حتديد حدة ال�سمنة من‬ ‫خالل ق�سمة كتلة الفرد على مربع طوله‪� ،‬أو ما يعرف مب�ؤ�شر‬ ‫كتلة اجل�سم‪.‬‬ ‫(‪ ،)BMI)(Bodymassindex‬وهو مقيا�س يقابل الوزن‬ ‫بالطول‪ .‬الأفراد الذين يعانون من فرط الوزن �أو مرحلة ما‬ ‫قبل ال�سمنة لهم م�ؤ�شر كتلة ج�سم ما بني ‪ 25‬كجم‪/‬م‪2‬‬ ‫مر�ضية‪ .‬وكل ما فوق ‪ 50‬يعترب �سمنة رهيبة‪.‬‬ ‫اخلطر على ال�صحة يف هذه البلدان‪ .‬وكان العلماء يعتقدون ا ألغ��ذي��ة ال�ع��امل�ي��ة ب�ه��ذه ال ��دول ب �ق��وة‪ ،‬م�ث��ل‪�� :‬ش��رك��ة ن�ستله‪،‬‬ ‫ال�سمنة‬ ‫و‪ 30‬ك�ج��م‪/‬م‪ ،2‬وي�ح��دد ا ألف ��راد ال��ذي��ن‬ ‫يف‬ ‫املنتجات‬ ‫�ذه‬ ‫�‬ ‫ه‬ ‫مثل‬ ‫ا�ستهالك‬ ‫�د‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�زا‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫طويل‬ ‫�ت‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫و‬ ‫منذ‬ ‫وكرافت‪ ،‬وبيب�سي‪ ،‬التي �أ�صبحت ذات وج��ود قوي يف الكثري‬ ‫يعانون�ة اجل�سم �أ�سباب ال�سمنة‪:‬‬ ‫م��ن ال��درج��ة الأوىل ب� أ�ن�ه��م �أ� �ص �ح��اب م��ؤ��ش��ر ك�ت�ل�‬ ‫أوىل‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�ة‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫�در‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫يرتبط‬ ‫النا�شئة‬ ‫�دول‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫وا‬ ‫النامية‬ ‫�دول‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫من الدول النا�شئة‪ .‬وهذا �أدى �إىل تزايد ا�ستهالك امل�شروبات‬ ‫ا ألك�ثر من ‪ 30‬كجم‪/‬م‪ .2‬م�ؤ�شر كتلة ج�سم ما بني ‪ 35‬و ‪40‬‬ ‫• ذكر الباحثون �أن الأغذية املحوّلة وامل�شروبات املنع�شة بتزايد م�ستوى الرفاهية‪.‬‬ ‫• �إن ال�سبب يف ذلك ال يكمن يف تزايد متو�سط الدخل ال�سكرية املنع�شة‪ ،‬مثل‪ :‬كوكا كوال ب�شكل هائل يف الهند‪ ،‬تليها‬ ‫ي�شري �إىل �سمنة من الدرجة الثانية �أو �سمنة مفرطة‪� .‬أما وال��وج�ب��ات ال�سريعة �أح��د �أ�سباب ال�سمنة؛ ب�سبب احتوائها‬ ‫الدرجة الثالثة من ال�سمنة فتحدد مابني ‪40‬و‪ 45‬وهي �سمنة على ن�سبة عالية من ال�سكر وامللح �أو الدهون‪ ،‬ك�أهم عوامل يف ه��ذه ال�ب�ل��دان‪ ،‬بقدر م��ا يكمن يف انت�شار �شركات �صناعة م�صر‪ ،‬وال�صني‪ ،‬وتون�س‪ ،‬والكامريون‪ ،‬واملغرب‪ ،‬بفعل حترير‬

‫االقت�صاد‪ ،‬واتفاقيات التجارة احلرة ك�أحد العوامل الرئي�سة‬ ‫وراء هذا التزايد يف اال�ستهالك‪.‬‬ ‫• ال �ن �ظ��ام ال �غ��ذائ��ي غ�ي�ر ال���س�ل�ي��م ل�ي����س ه��و ال�سبب‬ ‫ال��وح�ي��د يف ت��زاي��د ال� ��وز��‪ ،‬ف��ال�ع��ام��ل ال ��وراث ��ي ل��ه دور مهم‬ ‫�أي�ضا‪ .‬بالإ�ضافة �إىل ذلك ف��إن مكان العي�ش ونوعية العمل‬ ‫وم�ستوى التعليم واالنتماء االجتماعي لها �أي�ضا ت�أثري يف‬ ‫منط احلياة‪ ،‬وبالتايل يف زيادة الوزن‪ .‬فالكثري من الأبحاث‬ ‫�أثبتت �أن الأ�شخا�ص ذوي التعليم العايل وال��دخ��ل املرتفع‬ ‫غالبا ما تكون لهم �أمناط عي�ش �صحية ويحر�صون �أكرث على‬ ‫تناول �أغذية �صحية ومتوازنة‪.‬‬

‫عالج ال�سمنة‪:‬‬

‫ مم��ار��س��ة ال��ري��ا��ض��ة‪ ،‬وال �غ��ذاء امل �ت��وازن‪ ،‬واالب�ت�ع��اد عن‬‫ا ألغ��ذي��ة املرتفعة ال�سعرات احل��راري��ة‪ ،‬وامل�شروبات املحالة‬ ‫واال�ستبدال بها الع�صائر الطازجة واخل�ضار والفواكه‪ ،‬مع‬ ‫االنتظام يف مواعيد النوم‪ ،‬بحيث ال تقل �ساعة النوم يف اليوم‬ ‫عن ‪� 8‬ساعات‪.‬‬ ‫وم ��ن �أج ��ل حم��ارب��ة ال�سمنة وال��وق��اي��ة م�ن�ه��ا‪ ،‬قامت‬‫ال��دمن��ارك ك ��أول دول��ة يف العامل يف �أكتوبر من العام املا�ضي‬ ‫بفر�ض �ضريبة �إ�ضافية على الدهون‪ ،‬وذلك على كل الأغذية‬ ‫ال�ت��ي حت��وي �أك�ث�ر م��ن ‪ 2,3‬م��ن ن�سبة ال��ده��ون‪ ،‬وه��ي ت�شمل‬ ‫جميع �أن ��واع ا ألغ��ذي��ة مب��ا فيها ال��زب��دة واحل�ل�ي��ب واللحوم‬ ‫وال �ب �ي �ت��زا والأط �ع �م��ة اجل ��اه ��زة‪ .‬وك ��ل ك �ي �ل��وغ��رام زائ ��د من‬ ‫الدهون يكلف املنتجني قرابة ‪ 2,15‬يورو‪ ،‬كل هذا بهدف �إبعاد‬ ‫الدمناركيني عن ا إلف��راط يف تناول الأطعمة غري ال�صحية‬ ‫والغنية بالدهون‪ ،‬من �أجل منع الإ�صابة بال�سمنة و الأمرا�ض‬ ‫التي ت�سببها‪.‬‬ ‫ ويف بع�ض الأحيان �إجراء عملية تدبي�س املعدة لإنقا�ص‬‫الوزن الزائد‪.‬‬ ‫و�أم��ا عندما يكون ال��وزن مفرطا ب�شكل كبري‪ ،‬فال�سبيل‬ ‫الوحيد يبقى هو �إج��راء عملية جراحية يتم من خاللها يف‬ ‫غالب الأحيان ت�صغري فم املعدة �أو ما يعرف �أي�ضا بـ"تدبي�س‬ ‫املعدة"‪ .‬فبعدها تنق�ص حاجة ال�شخ�ص من الطعام‪ ،‬وترتاجع‬ ‫�شهيته �أي�ضا بعد عملية من هذا النوع يتمكن املري�ض من‬ ‫تخفي�ض وزنه الزائد بن�سبة ‪.%50‬‬ ‫ومعظم مر�ضى ال�سمنة املفرطة ال يعانون فقط من‬ ‫وزنهم‪ ،‬ولكن �أي�ضا من التمييز والإهانة الذي يواجهونها كل‬ ‫يوم وخا�صة يف الأماكن العامة( الأ�سواق ‪ -‬احلافالت العامة‬ ‫ املدار�س) وبع�ض مر�ضى ال�سمنة ال يجر�ؤون حتى اخلروج‬‫�إىل ال�شارع‪.‬‬ ‫ويعانى مري�ض ال�سمنة �أي�ضا من الأمرا�ض النف�سية‪.‬‬ ‫وه��ذا م��ا يجعل ع�لاج ال�سمنة يحتاج �إىل ت��دخ��ل وم�شاركة‬ ‫متخ�ص�صني من تخ�ص�صات خمتلفة كم�ست�شارين‪ ،‬و�أخ�صائيي‬ ‫التغذية‪ ،‬وعلماء النف�س‪ ،‬وامل�شرفني االجتماعيني‪ ،‬والتحول‬ ‫من ال�سمنة �إىل وزن عادي لي�س بالطريق ال�سهل ويحتاج �إىل‬ ‫عزمية و�إرادة قوية‪.‬‬ ‫لها �أون الين‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫�صبـــــــاح جديـــــــــد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫‪11‬‬

‫فهمي هويدي‬ ‫م��ن م�ف��ارق��ات امل�شهد ال�سيا�سي امل�صري �أن��ه يف الوقت‬ ‫ال��ذي يعج فيه ال�شارع باملظاهرات املخا�صمة‪ ،‬ف��إن الف�ضاء‬ ‫يحفل باملبادرات الداعية �إىل ر�أب ال�صدع والت�صالح‪� .‬ش�أن‬ ‫امل�ظ��اه��رات معلوم للكافة‪ ،‬بعدما �أ�صبحت حم��ور التغطية‬ ‫التليفزيونية وال���ص�ح�ف�ي��ة ال�بري�ئ��ة وغ�ي�ر ال�بري�ئ��ة ط��وال‬ ‫الأ�سابيع املا�ضية‪� .‬أما املبادرات فحظها من التغطية �أقل‪ ،‬رمبا‬ ‫لأنها متعددة امل�صادر ومتباعدة يف توقيت �إطالقها‪ ،‬وخمتلفة‬ ‫يف تفا�صيلها‪ .‬ورمبا لأنها �أقل �إثارة من التظاهر وما يتخلله‬ ‫من تدافع وعنف‪ ،‬وق��د �أح�صيت �سبع م�ب��ادرات منها معلقة‬ ‫يف ف�ضاء الوطن يف الوقت الراهن هي‪ :‬مبادرة وقف العنف‬ ‫التي �صدرت يوم اخلمي�س املا�ضي (‪ )1/31‬حتت رعاية �شيخ‬ ‫الأزهر‪ ،‬مبادرة اللقاء بني امل�شاركني يف احلوار الوطني الذي‬ ‫دعا �إليه رئي�س اجلمهورية بني املعار�ضني �أو املقاطعني له‪،‬‬ ‫وقد خرجت من عباءة املبادرة ال�سابقة‪ ،‬مبادرة حزب النور‬ ‫ال�سلفي التي توافق عليها مع جبهة الإنقاذ وت�ضمنت عدة‬ ‫نقاط ومطالب م�شرتكة‪ ،‬مبادرة احلوار الوطني التي تتم فى‬ ‫�إطار رئا�سة اجلمهورية وقاطعتها املعار�ضة‪ ،‬مبادرة الدكتور‬ ‫عبد املنعم �أبو الفتوح رئي�س حزب م�صر القوية التي دعا فيها‬ ‫�إىل ت�شكيل فريق عمل من �أربعة �أ�شخا�ص‪ ،‬ميثلون الإخوان‬

‫حديث‬ ‫املبادرات‬

‫وجبهة الإنقاذ لإدارة الأزم��ة مع رئي�س اجلمهورية‪ ،‬مبادرة‬ ‫الدكتور حممد ال�برادع��ي التي دع��ا �إىل ح��وار م��ع الرئي�س‬ ‫بح�ضور وزيري الدفاع والداخلية‪ ،‬مبادرة وقف التظاهرات‬ ‫ملدة ثالثة �أيام التي دعا �إليها حزب احل�ضارة لتهدئة الأجواء‬ ‫وتفويت الفر�صة على دعاة الفو�ضى والتخريب‪.‬‬ ‫و�إذا كانت �أي مبادرة تقا�س �أهميتها لي�س فقط مب�ضمونها‬ ‫ومقا�صدها‪ ،‬ولكن �أي�ضا مبقدار قبولها من جانب الأطراف‬ ‫املعنية‪ ،‬ف�أزعم �أن مبادرة وقف العنف التي ارت�ضاها اجلميع‬ ‫حتظى بقيمة أ�ك�بر رغ��م �أنها رك��زت على امل�ب��ادئ ومل تدخل‬ ‫يف الإج��راءات‪ .‬ورمبا كانت حدودها تلك ت�شكل �أحد عنا�صر‬ ‫قبولها؛ لأن الكالم املطلق عن رف�ض العنف ال ي�ستطيع �أحد‬ ‫�أن يعرت�ض عليه‪ ،‬حتى �أول�ئ��ك ال��ذي��ن ي� ؤ�ي��دون��ه يف ال��واق��ع‪،‬‬ ‫وي��رون��ه �سبيال ف�ع��اال ل ��ردع الآخ��ري��ن وت��ره�ي�ب�ه��م‪ .‬وب�سبب‬ ‫موقفها الأدبي والأخالقي‪ ،‬وخلوها من �أية تكاليف عملية‪،‬‬ ‫ف ��إن أ�ح��دا مل يتخلف ع��ن امل�شاركة يف ت�أييدها‪ ،‬وق��د تابعنا‬ ‫توقيعات جميع الأطراف يف البيان الذي جرى تعميمه على‬ ‫الكافة عرب الربيد الإل�ك�تروين يف وق��ت الح��ق‪ .‬وال �أ�ستبعد‬ ‫�أن تكون رعاية �شيخ الأزهر املبادرة قد �شكلت عامال �آخر يف‬ ‫اجلذب‪ ،‬خ�صو�صا بعدما �أ�صبح للأزهر و�شيخه دور ملمو�س‬

‫يف م�ساعي الوفاق الوطنى‪� ،‬إال �أنني �أ�ضيف �سببا ثالثا دفع‬ ‫البع�ض �إىل احلما�س للتوقيع على امل�ب��ادرة‪ ،‬وه��و �أن �أولئك‬ ‫«البع�ض» �أرادوا �أن يغ�سلوا �أيديهم من العنف الذي �شهدته‬ ‫البالد يف الآونة الأخرية‪ ،‬والذي �أثار ا�ستياء وغ�ضب املجتمع‪،‬‬ ‫رغم �أنهم كانوا من امل�شجعني له‪ ،‬بل �إن ال�شائعات تتحدث‬ ‫عن �ضلوعهم يف رعايته‪ ،‬وبعدما فاحت تلك الرائحة وترددت‬ ‫الهم�سات منتقدة ذلك الدور‪ ،‬ف�إنهم �سارعوا �إىل ت�أييد مبادرة‬ ‫وقف العنف؛ لدح�ض ال�شبهة ورد التهمة‪.‬‬ ‫وفيما علمت‪ ،‬ف�إن رئي�س حزب الو�سط املهند�س �أبو العال‬ ‫ما�ضي ال��ذي �شهد اللقاء انتهز فر�صة متثيل اجلميع فيه‪،‬‬ ‫وت�شاور مع رئي�س حزب الوفد الدكتور �سيد بدوي يف فكرة‬ ‫تطوير ال�ف�ك��رة وا�ستثمارها ل�صالح احل ��وار ب�ين ال�ف��رق��اء؛‬ ‫للخروج بالبلد من الأزم��ة الراهنة‪ .‬وتبلورت لديهما فكرة‬ ‫ت�شكيل جم�م��وع��ة ع�م��ل م��ن ‪� 12‬شخ�صا (خ�م���س��ة ميثلون‬ ‫امل�شاركني يف احلوار الذي يرعاه رئي�س اجلمهورية‪ ،‬وخم�سة‬ ‫�آخرون ميثلون جبهة الإنقاذ‪� ،‬إ�ضافة �إىل اثنني ميثالن �شباب‬ ‫ال�ث��ورة) وه��ذه املجموعة تلتقي ه��ذا الأ��س�ب��وع للتوافق على‬ ‫ج��دول �أع�م��ال يفتح الطريق على �أ�سا�س وا��ض��ح لاللتحاق‬ ‫باحلوار الذي ترعاه الرئا�سة‪ .‬وفهمت �أنه يف �أثناء اجلل�سة‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫جا�سم ال�شمري ‪ -‬العراق‬

‫رج��ع كل واح��د �إىل �شركائه‪ ،‬ومت االت�ف��اق على الفكرة التي‬ ‫نقلت �إىل �شيخ الأزهر‪ ،‬ف�أعلنها �ضمن تو�صيات اللقاء‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا ي �ب��دو ف� ��إن ف �ك��رة ت�شكيل جم�م��وع��ة ال�ع�م��ل ه��ذه‬ ‫تقدمت على غريها من املبادرات‪ ،‬حتى �إ�شعار �آخر على الأقل‪،‬‬ ‫�إال �أن ذل��ك ال يعني �أن طريق احل��وار الوطنى ب��ات مفتوحا‬ ‫والطريق ممهدا؛ لأنني ما زلت عند ر�أيي يف �أن ثمة �أطرافا‬ ‫ال تريد احل��وار وت�سعى لإف�شاله للأ�سباب التي ذكرتها يوم‬ ‫اخلمي�س املا�ضى‪ .‬ويف الأجواء روائح ي�شتم منها �أن ثمة ترتيبا‬ ‫للخال�ص مما ي�سمونه هيمنة الإخوان؛ من خالل تربيطات‬ ‫جتهز لالنتخابات القادمة‪ ،‬رغم �أن ذلك �أمر مفهوم‪ ،‬ورمبا‬ ‫ك��ان م���ش��روع��ا يف امل�م��ار��س��ات ال��دمي�ق��راط�ي��ة‪ ،‬م��ا دام ��ت ه��ذه‬ ‫الرتبيطات متر يف النهاية ب�صندوق االنتخاب‪.‬‬ ‫�أن �ب��ه يف الأخ�ي�ر ع�ل��ى �أن �ن��ا م��ا زل�ن��ا م���ش��دودي��ن �إىل حل‬ ‫م�شكلة الرئا�سة مع نخبة املعار�ضة ال�سيا�سية‪ ،‬ولكن هناك‬ ‫جبهة �أخ��رى أ�ه��م مل تلق حقها من امل�ب��ادرة‪ ،‬تتعلق مب�شكلة‬ ‫املجتمع ال��ذي �صنع الثورة وما ي��زال ينتظر �أن يجني نا�سه‬ ‫بع�ض ثمارها‪ ،‬و�أرجو �أال يطول انتظارهم؛ لأن للنا�س حقوقا‬ ‫ولل�صرب حدودا‪.‬‬

‫د‪.‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫قضايا عراقية‬

‫جريمة الفلوجة‬ ‫يف ضوء‬ ‫القانون العراقي‬ ‫مت��ر الأح ��داث املت�سارعة يف ال�ع��راق ه��ذه الأي��ام‬ ‫مبنعطف خطري؛ حيث �إن احلكومة فتحت النار على‬ ‫املدنيني املتظاهرين العزل‪ ،‬وبالتايل �سقط الع�شرات‬ ‫بني قتيل وجريح‪ ،‬وهذا يعني �أن احلكومة قد ك�شفت‬ ‫عن وجهها الإج��رام��ي‪ ،‬و أ�ع��دت العدة لإب��راز حقدها‬ ‫امل�ستمر منذ �سنوات �ضد العراقيني‪ ،‬ولكن هذه املرة‬ ‫�أمام و�سائل الإعالم‪ ،‬وبدون �أدنى درجة من احلياء!‬ ‫احلكومة‪ ،‬وحت��دي��داً كتلة ن��وري املالكي �أطلقوا‬ ‫ع�ل��ى أ�ن�ف���س�ه��م «ائ �ت�ل�اف دول ��ة ال �ق��ان��ون»‪� ،‬أي �إن�ه��م‬ ‫االئ �ت�ل�اف‪� ،‬أو ال�ت�ج�م��ع ال ��ذي ي��ري��د �أن ي�ج�ع��ل من‬ ‫ال �ع��راق دول ��ة ل�ل�ق��ان��ون‪ ،‬وال� �ش��ك يف �أن ه��ذا ال�شعار‬ ‫جميل ومتميز‪ ،‬ومت اختياره بذكاء‪ ،‬لكن الواقع ي�شهد‬ ‫�أن العراق اليوم هو دولة الغاب‪ ،‬والظلم واخلراب‪.‬‬ ‫املظاهرات ال�سلمية امل�ستمرة يف بالد الرافدين‬ ‫هي د�ستورية وقانونية‪ ،‬وعلى الرغم من ذلك ف�إننا‬ ‫�شاهدنا اع �ت��داء احل�ك��وم��ة و أ�ج�ه��زت�ه��ا الأم�ن�ي��ة على‬ ‫املتظاهرين يف الفلوجة‪ ،‬وكانت احل�صيلة �أك�ثر من‬ ‫ع�شرة �شهداء‪ ،‬و أ�ك�ثر من ‪ 80‬جريحاً‪ ،‬منهم ع�شرة‬ ‫جرحى يف حالة حرجة‪ ،‬وهذه جرمية يعاقب عليها‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫وبالعودة للقانون العراقي جند �أن املادة ‪ 406‬من‬ ‫قانون العقوبات‪ ،‬رقم (‪ )111‬ل�سنة ‪ 1969‬تن�ص على‪:‬‬ ‫‪ .1‬يعاقب بالإعدام من قتل نف�ساً عمداً يف احدى‬ ‫احلاالت التالية‪:‬‬ ‫�أ‪� .‬إذا كان القتل مع �سبق اال�صرار‪� ،‬أو الرت�صد‪.‬‬ ‫ب‪� .‬إذا ح�صل القتل با�ستعمال م��ادة �سامة‪� ،‬أو‬ ‫مفرقعة‪� ،‬أو متفجرة‪.‬‬ ‫ج‪� .‬إذا ق�صد اجل��اين قتل �شخ�صني ف�أكرث‪ ،‬فتم‬ ‫ذلك بفعل واحد‪.‬‬ ‫د‪� .‬إذا اقرتن القتل عمداً بجرمية‪� ،‬أو اكرث من‬ ‫جرائم القتل عمداً‪� ،‬أو ال�شروع فيه‪.‬‬ ‫‪ .2‬وتكون العقوبة االع��دام‪� ،‬أو ال�سجن امل�ؤبد يف‬ ‫الأحوال التالية‪:‬‬ ‫�أ‪� .‬إذا ق�صد اجل��اين قتل �شخ�ص واح ��د‪ ،‬ف ��أدى‬ ‫فعله �إىل قتل �شخ�ص ف�أكرث‪.‬‬ ‫ب‪� .‬إذا مثل اجلاين بجثة املجنى عليه بعد موته‪.‬‬ ‫وعليه؛ حينما نراجع ت�صريحات رئي�س احلكومة‬ ‫احلالية نوري املالكي التي �أطلقها يف �آخر يوم من عام‬ ‫‪ ،2012‬وه��و يخاطب املتظاهرين يف االن�ب��ار‪ « :‬أ�ق��ول‬ ‫لأ��ص�ح��اب الأج �ن��دات ال ت�ت���ص��وروا أ�ن�ك��م �صعب على‬ ‫احلكومة �أن تتخذ �إجراء �ضدكم‪� ،‬أو �أن تفتح الطريق‬ ‫وتنهي الق�ضية‪ ،‬ولكن عليكم �أن تعلموا �أن الوقت‬ ‫لي�س مفتوحاً‪ ،‬وعليكم التعجل يف �إنهاء هذا املو�ضوع‪،‬‬ ‫و أ�ح��ذرك��م م��ن اال��س�ت�م��رار؛ لأن��ه خم��ال��ف للد�ستور‬ ‫العراقي»‪ ،‬وتابع قائ ً‬ ‫ال‪« :‬لقد �صربنا عليكم كثرياً‪،‬‬ ‫لكن ال تتوقعوا �أن امل�س�ألة مفتوحة‪ ،‬وال تتوقعوا‪..‬‬ ‫التمرد على الدولة»‪ ،‬وختم كالمه بالقول‪« :‬انتهوا‬ ‫قبل �أن ُتنهوا»!‬ ‫وحينما ن�ع��ود ل �ق��راءة ه��ذا الت�صريح ال��وا��ض��ح‬ ‫واخلطري من �أعلى م�س�ؤول يف الدولة‪ ،‬ومن القائد‬ ‫العام للقوات امل�سلحة‪ ،‬ف�إننا جند احلقائق الآتية‪:‬‬ ‫‪ .1‬ات�ه��ام امل��ال�ك��ي للمتظاهرين ب��أن�ه��م ينفذون‬ ‫�أجندات خارجية‪.‬‬ ‫هذا االتهام بحاجة �إىل دليل‪ ،‬والقاعدة ال�شرعية‬ ‫القانونية تقول‪ :‬البينة على من ادعى‪ ،‬واليمني على‬ ‫من �أنكر‪ ،‬فما هو دليل املالكي يف هذا االتهام؟!‬ ‫‪ .2‬حت� ��ذي� ��ره امل� �ت� �ظ ��اه ��ري ��ن م� ��ن اال�� �س� �ت� �م ��رار‬ ‫مب�ظ��اه��رات�ه��م‪ ،‬وه ��ذا ي�ع��د خ��رق �اً وا��ض�ح�اً للد�ستور‬ ‫احلايل الذي كفل املظاهرات ال�سلمية؛ حيث ذكرت‬ ‫املادة (‪ )36‬من الد�ستور‪:‬‬ ‫«ت�ك�ف��ل ال��دول��ة ح��ري��ة التعبري ع��ن ال� ��ر�أي بكل‬ ‫ال��و� �س��ائ��ل‪ ،‬وك ��ذل ��ك ح��ري��ة االج� �ت� �م ��اع وال �ت �ظ��اه��ر‬ ‫ال �� �س �ل �م��ي»‪ .‬ف �ه��ل م��ن امل �م �ك��ن �أن ت��و� �ض��ح احل�ك��وم��ة‬ ‫للعراقيني موقفها من الد�ستور‪ ،‬وهل هي مع تطبيق‬ ‫الد�ستور الذي كتبته‪� ،‬أم �ضده؟!‬ ‫‪ .3‬قوله‪� ،‬أي املالكي‪ ،‬وهو يخاطب املعت�صمني‪:‬‬ ‫«انتهوا قبل �أن ُتنهوا!»‪.‬‬ ‫هذا الكالم يعترب تهديداً �صريحاً للمتظاهرين‪،‬‬ ‫وال ميكن تف�سريه �إال ب��أن امل��راد منه القتل؛ لأن��ه يف‬ ‫العرف الدارج بني العراقيني‪ ،‬حينما تقول ل�شخ�ص‬ ‫ما �إنني �س�أُنهيك‪ ،‬فاملق�صود بهذه الكلمة القتل‪� ،‬أو‬ ‫التغييب‪ ،‬ولي�س �شيئاً آ�خ��ر‪ ،‬وعليه فان كالم املالكي‬ ‫هو تهديد بالقتل‪� ،‬أو هو تهديد باالعتقال والتغييب‪،‬‬ ‫وال يحتمل �أي تف�سري �آخر!‬ ‫وهنا نوجه الدعوة للأخوة املحامني العراقيني‬ ‫وال �ع��رب مل���س��ان��دة إ�خ��وان �ه��م م��ن ع��ائ�لات ال���ش�ه��داء‬ ‫واجلرحى واملعتقلني‪ ،‬وتقدمي دعاوى ق�ضائية داخل‬ ‫وخارج العراق �ضد رئي�س احلكومة احلالية؛ باعتباره‬ ‫القائد العام للقوات امل�سلحة‪ ،‬وهو الذي �أ�صدر �أوامره‬ ‫با�ستهداف امل�ت�ظ��اه��ري��ن‪ ،‬وك��ذل��ك ل�ل�أدل��ة الدامغة‬ ‫التي ُذك��رت آ�ن�ف�اً‪ ،‬والتي تثبت م�س�ؤوليته القانونية‬ ‫واجلنائية مع �سبق الإ�صرار والرت�صد‪.‬‬ ‫وه� ��ذا ج ��زء م��ن ال ��واج ��ب ال �� �ش��رع��ي وال��وط �ن��ي‬ ‫والقومي املطلوب من �أبناء الأمة لن�صرة �إخوانهم يف‬ ‫العراق املبتلى‪.‬‬

‫نظام غري ديمقراطي‬ ‫هل النظام يف الأردن يعتمد الدميقراطية‬ ‫يف �سيا�سته و�إجراءاته وت�صرفاته؟‬ ‫طبعاً ال‪..‬‬ ‫ف��ال�ن�ظ��ام يف الأردن ق��ائ��م ع�ل��ى �إج � ��راءات‬ ‫و�سيا�سات أ�ح��ادي��ة م��ن جهة واح ��دة تعتمد يف‬ ‫قراراتها على الأجهزة الأمنية وما �شابه ذلك‬ ‫من مرجعيات‪..‬‬ ‫واحل��ري��ات مقيدة وخا�صة ح��ري��ات القول‬ ‫والتعبري واالج�ت�م��اع يف ظ��ل ق��ان��ون اجتماعات‬ ‫ال ي�سمح ب ��أي اج�ت�م��اع �إال بعد احل���ص��ول على‬ ‫موافقة ال�سلطة الإداري��ة الأمنية‪ ..‬وال�صحافة‬ ‫مدجنة وعليها رق��اب��ة داخلية و�أمنية جتعلها‬ ‫تنطق مبا ير�سم لها من �آفاق وحدود‪..‬‬ ‫و�إذا ك��ان ه�ن��اك م��ن ا�ستثناء ل�صحيفة �أو‬ ‫اثنتني من �أ�صحاب املبادئ واملواقف واالجتاهات‬ ‫ال�سيا�سية ال��وط�ن�ي��ة‪ ..‬ف��ذل��ك مت�شياً م��ع املثل‬ ‫القائل دعهم يقولون ما يريدون ونحن نفعل‬ ‫ما نريد‪..‬‬ ‫والق�ضاء ل�ل�أ��س��ف لي�س م�ستق ً‬ ‫ال وتعيني‬ ‫امل �� �س ��ؤول�ي�ن ال��رئ �ي �� �س �ي�ين ف �ي��ه ي �ت��م م ��ن ق�ب��ل‬ ‫ال �� �س �ل �ط��ة‪ ..‬وال �ق �� �ض ��اء الإداري ال مي��ار���س‬ ‫�صالحياته‪..‬‬ ‫وق��ان��ون الأح� ��زاب أ���س�ف��ر ع��ن ق�ي��ام أ�ح ��زاب‬ ‫موالية لل�سلطة يف �أكرثيتها‪.‬‬ ‫والأح ��زاب املعار�ضة ال جتد جم��ا ًال للعمل‬ ‫لأن ال�ع�م��ل احل��زب��ي ب�ح��اج��ة ل �ل �م��ال‪ ..‬ف� ��إذا مل‬ ‫يتوفر املال �أ�صبح احلزب بال فاعلية تذكر‪..‬‬

‫وهكذا خال امليدان حلميدان كما يقول املثل‬ ‫العامي‪..‬‬ ‫وهذه الأو�ضاع ال تتفق متاماً مع �أي ادعاء‬ ‫بوجود نظام دميقراطي‪..‬‬ ‫وم ��ا ا��س�ت�م��رار امل �ظ��اه��رات واالع�ت���ص��ام��ات‬ ‫اال�سبوعية املطالبة بالإ�صالح �إال تعبري وا�ضح‬ ‫و��ص��ري��ح م��ن امل��واط�ن�ين ب� ��أن الأو� �ض��اع فا�سدة‬ ‫و�أن هناك حاجة لإ��ص�لاح الأو��ض��اع ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية‪..‬‬ ‫وقد تقدمت �أحزاب املعار�ضة وال�شخ�صيات‬ ‫ال ��وط� �ن� �ي ��ة ب � �ع� ��دة م � ��ذك � ��رات وال � �ع� ��دي� ��د م��ن‬ ‫ال�ت���ص��ري�ح��ات بت�شكيل ح�ك��وم��ة وح ��دة وطنية‬ ‫م��ن ال�شخ�صيات الوطنية و�أح� ��زاب املعار�ضة‬ ‫والنقابات للقيام ب�إجراء انتخابات حرة ونزيهة‬ ‫تنبثق عنها حكومة متثل ال�شعب‪� ..‬إال �أن هذه‬ ‫الطلبات مل يلتفت �إليها‪ ..‬وبقي احلال على ما‬ ‫هو عليه‪..‬‬ ‫وكل ذلك يدل على �أن النظام ال يرغب ب�أي‬ ‫�إ�صالح‪ ..‬بل هو يحافظ على ا�ستمرار الف�ساد‬ ‫وبقاء املف�سدين‪..‬‬ ‫ف�إىل متى يظل النظام يرفع �شعار الإ�صالح‬ ‫ويعمل �ضده ويحافظ على الف�ساد واملف�سدين‬ ‫يف مواقع امل�س�ؤولية والقرار؟‬ ‫�إن الق�ضاء على الف�ساد وحماربة املف�سدين‬ ‫و�سوقهم للمحاكمة وحت�صيل الأموال املنهوبة‬ ‫م �ن �ه��م ‪-‬ه� ��و ال �ع �م��ل ال � ��ذي ي� ��ؤك ��د ال��رغ �ب��ة يف‬ ‫الإ�صالح والبدء فيه‪..‬‬

‫مجلس نيابي‬ ‫وشرعية‬ ‫التمثيل!‬ ‫ومل ن���ش��اه��د ح�ت��ى الآن �أي اجت ��اه يف ه��ذا‬ ‫اخل�صو�ص‪..‬‬ ‫ب ��ل م ��ا ي � ��زال ال �ن �ظ ��ام يف ك ��اف ��ة ق ��رارات ��ه‬ ‫وتعييناته للم�س�ؤولني واملراقبني يلج�أ لتعيني‬ ‫الفا�سدين �أو غري الأكفاء يف هذه املراكز‪..‬‬ ‫ق��د ي�ك��ون بع�ض ه� ��ؤالء غ�ير م�ع��روف�ين �أو‬ ‫غري متورطني يف �أعمال ف�ساد �سابقة‪..‬‬ ‫ولكن ذلك ال يكفي لال�ستمرار يف �سيا�سة‬ ‫جتاهل ال�شخ�صيات الوطنية و�أحزاب املعار�ضة‬ ‫وال �ن �ق��اب��ات ال� �ق ��ادري ��ن وح ��ده ��م ع �ل��ى ال �ق �ي��ام‬ ‫بالإ�صالح املن�شود‪..‬‬ ‫لقد كتب الكثريون ون�صح الكثريون‪..‬‬ ‫ول �ك��ن ك��ل ذل ��ك ذه ��ب �أدراج ال��ري��اح ‪-‬لأن‬ ‫ال�ن��واي��ا لي�ست ح�سنة‪ ..‬والت�صريحات لي�ست‬ ‫جدية‪..‬‬ ‫بل �إن ما يفعله �أ�صحاب القرار ال يخرج عن‬ ‫ال�سيا�سة املر�سومة لهم من اجلهات التي �أ�سلفنا‬ ‫الإ�شارة �إليها يف مطلع هذا املقال‪..‬‬

‫�شعبان عبدالرحمن (*)‬ ‫في دائرة الحدث‬

‫«مغتصبات التحرير» عار يف جبني الربادعي وصباحي!‬ ‫يف واق� �ع ��ة ال �ت �ح��ر���ش ال �ت��ي وق �ع��ت و��س��ط‬ ‫ال� �ق ��اه ��رة خ �ل��ال اح� �ت� �ف ��االت ع �ي��د الأ� �ض �ح��ي‬ ‫املا�ضي‪ ،‬انتف�ض ع��رق ال�شرف وال�شهامة لدى‬ ‫الدكتور حممد الربادعي ووج��ه �صاروخا عرب‬ ‫االنرتنت –مكانه املف�ضل بعد النم�سا– لل�شعب‬ ‫امل�صري ي�صفه فيه ب��أن��ه «�شعب همجي»‪ ،‬ولو‬ ‫انتقده �أحد على تلك العبارة �سريد ب�أنه يق�صد‬ ‫«املتحر�شني»‪ ..‬هذا املوقف يدل على �أن الرجل‬ ‫يرف�ض التحر�ش فما بالك باالغت�صاب؟! ولئن‬ ‫� �س��رى ذل��ك ع�ل��ى ال�ب�رادع��ي ف ��إن��ه �أوج� ��ب عند‬ ‫حمدين �صباحي الذي ي�ؤكد �أن مبادئ حركته‬ ‫تنبع من قيم ديننا احلنيف‪ ،‬هكذا قالها وهو‬ ‫«حمموء �أوي» يف م�ؤمتر جبهته ال�صحفي الذي‬ ‫عقدته االثنني ( ‪2013 /1 /28‬م ) وكان بجواره‬ ‫ال�برادع��ي وع�م��رو مو�سي و�سيد ال �ب��دوي زوج‬ ‫الراق�صة املنا�ضلة �سما امل�صري التي تهل على‬ ‫ال�شعب امل�صري بطلعتها كل �أ�سبوع وهي تقود‬ ‫�إحدى املظاهرات‪.‬‬ ‫لكن املفزع يف الأمر �أن الربادعي و�صباحي‬ ‫وب� �ق� �ي ��ة ال� � �ق � ��ادة جت ��اه� �ل ��وا ح �ف �ل��ة ال �ت �ح��ر���ش‬ ‫واالغ �ت �� �ص��اب ال��وح �� �ش �ي��ة ال �ت��ي ط��ال��ت ث�لاث��ة‬ ‫وع �� �ش��ري��ن ف �ت��اة م���ص��ري��ة ع �ل��ى �أر� � ��ض م �ي��دان‬ ‫ال�ت�ح��ري��ر وخ�ل�ال اح �ت �ف��ال اجل�ب�ه��ة ب��ال��ذك��ري‬ ‫الثانية للثورة‪ .‬اخلرب جاء من املجل�س القومي‬ ‫ل�ل�م��ر�أة وع�ل��ى ل���س��ان الأ� �س �ت��اذة ��ش�يري��ن جنيب‬ ‫املحامية باملجل�س القومي للمر�أة التي قالت‪:‬‬ ‫«�إن ت�ظ��اه��رات م�ي��دان التحرير ال�ت��ي �شهدتها‬ ‫البالد خالل فعاليات الذكرى الثانية للثورة‪،‬‬ ‫�أ�سفرت عن ‪ 18‬حالة اغت�صاب لفتيات خرجن‬ ‫ع�شية �أح� ��داث إ�ح �ي��اء ال��ذك��رى ال�ث��ان�ي��ة ل�ث��ورة‬ ‫‪ 25‬يناير‪ ،‬ح�سب ما �أك��دت��ه �سجالت م�ست�شفى‬ ‫ال�سالم الدويل»‪ .‬وقالت املحامية‪ ،‬يف ت�صريحات‬ ‫لبوابة الأه� ��رام‪ « :‬إ�ن�ه��ا زارت الفتاة ال�ت��ي تبلغ‬ ‫من العمر ‪ 19‬عا ًما وهي حتت الرعاية الطبية‬ ‫مب���س�ت���ش�ف��ى ال �� �س�لام ال� � ��دويل‪ ،‬ح �ي��ث ف��وج�ئ��ت‬ ‫بحالتها ال�صحية ال�سيئة جراء �إعياء �شديدا �إثر‬ ‫ما تعر�ضت له من انتهاكات ج�سدية واغت�صاب‬ ‫جماعي وح�شي؛ فقد تبني خالل االطالع على‬ ‫حالتها �أنها تعر�ضت لتقطيع يف ج�سدها ب�آلة‬ ‫ح��ادة يف أ�م��اك��ن متفرقة م��ن ج�سدها النحيل‪،‬‬ ‫و�أن من ق��ام بنقل الفتاة �إىل امل�ست�شفى �سيدة‬ ‫وج ��دت م���ص��ادف��ة يف م �ك��ان احل� ��ادث‪ ،‬وت�برع��ت‬ ‫للم�ست�شفى مببلغ ‪ 5000‬جنيه»‪.‬‬ ‫فيما ذك��ر موقع «�إي�ل�اف» الإل�ك�تروين �أنه‬ ‫مت توثيق ‪ 23‬حالة اعتداء على فتيات من هذا‬ ‫النوع ونقل املوقع عن الدكتورة ماجدة عديل‬ ‫م��دي��ر م��رك��ز ال �ن��دمي ل�ت� أ�ه�ي��ل ��ض�ح��اي��ا العنف‬

‫�أن االع� �ت ��داءات م��ن ه ��ذا ال �ن��وع ت�ت��م بطريقة‬ ‫ممهنجة!‬ ‫�أمل ي�سمع ال�برادع��ي ال��ذي يتقطع حزنا‬ ‫لأن الد�ستور امل�صري مل ي�سمح ب�إقامة معبد‬ ‫ب��وذي يف م�صر بتلك احل ��وادث امل��روع��ة؟! �أمل‬ ‫ي�سمع بها حمدين �صباحي وعمر ومو�سي و�سيد‬ ‫البدوي؟!‬ ‫�إن كنت ال ت��دري فتلك م�صيبة و�إن كنت‬ ‫تدري فامل�صيبة �أعظم‬ ‫امل�ع��روف �أن ق��ادة الإن�ق��اذ هم ال��داع��ون �إىل‬ ‫تلك املظاهرات يف ميدان التحرير‪ ،‬واملفرت�ض‬ ‫أ�ن�ه��م م�س�ؤولون �سيا�سيا عما يقع م��ن ع��دوان‬ ‫م��ن �أي م��ن �أول �ئ��ك امل�ت�ظ��اه��ري��ن ��ض��د �آخ��ري��ن‬ ‫ي�شاركونهم‪ ،‬ه��م امل���س��ؤول��ون �سيا�سيا كزعماء‬ ‫عن ت�أمني مداخل وخم��ارج امل�ي��دان وحت�صينه‬ ‫م ��ن اخ �ت ��راق �أي ب�ل�ط�ج�ي��ة �أو جم ��رم�ي�ن �أو‬ ‫مند�سني كما يفعل الإ�سالميون ذلك بنجاح يف‬ ‫مليونياتهم‪� ،‬إذ مل ن�سمع بحالة حتر�ش واحدة‬ ‫يف مليونية نظمها الإ�سالميون‪.‬‬ ‫و�أ�س�أل الدكتور الربادعي وال�سيد حمدين‬ ‫��ص�ب��اح��ي وال �� �س �ي��د ع �م��رو م��و� �س��ي �إن ك�ن�ت��م ال‬ ‫ت�ستطيعون ت��أم�ين م�ظ��اه��رة م��ن ارت �ك��اب مثل‬ ‫تلك اجلرائم الوح�شية‪ ،‬فهل ت�ستطيعون حماية‬ ‫دولة ف�ضال عن �إدارتها؟! جعجعاتكم ال تتوقف‬ ‫ب��ا��س��م �شعب م�صر زورا وب�ه�ت��ان��ا وك�ل�ه��ا تتجه‬ ‫�صوب هدف واحد هو خطف احلكم من الرئي�س‬ ‫ال�شرعي املنتخب انتخابا حرا ونزيها!‬ ‫و�أ��س��أل الدكتور حممد ال�برادع��ي وال�سيد‬ ‫حمدين �صباحي لو كان ما جري قد وقع –ال‬ ‫قدر اهلل– على ابنتك ماذا يكون موقفك وكيف‬ ‫يكون �شعورك‪ ،‬خا�صة انه من املفرت�ض �أن كل‬ ‫الن�ساء الالتي ي�شاركن يف تلك املظاهرات التي‬ ‫دعومت لها يف منزلة بناتكم‪� ،‬أم �أنكم من طبقة‬ ‫وبنات النا�س من طبقة �أدنى؟!‬ ‫�أن ��ا ل��ن أ�� �س��ال ال��دك �ت��ور �سيد ال �ب��دوي عن‬ ‫م��وق�ف��ه م��ن ت�ل��ك احل��ادث��ة ال�ب���ش�ع��ة‪ ،‬ف��ال��رج��ل‬ ‫مل ي�ستطع ح�م��اي��ة نف�سه وه ��و ي���ش��ق طريقه‬ ‫داخ ��ل م �ي��دان ال�ت�ح��ري��ر م��ن �صفعة ع�ل��ى قفاه‬ ‫ما زال لهيبها م�ستعرا‪ ،‬و�ستظل تلك ال�صفعة‬ ‫تاريخية بامتياز‪ ،‬لكني أ���س� أ�ل��ه‪ :‬م��اذا ل��و كانت‬ ‫تلك احلادثة وقعت –ال قدر اهلل– على زوجتك‬ ‫الراق�صة �سما امل�صري‪ ،‬خا�صة �أنها مغرمة هذه‬ ‫الأي��ام باحلر�ص على امل�شاركة يف التظاهرات‪،‬‬ ‫بل تربزها و�سائل وه��ي تقود بع�ضها‪ ،‬م��اذا لو‬ ‫خطفها اخلاطفون وفعلوا بها –ال قدر اهلل–‬ ‫ما فعلوه بالـ‪ 23‬فتاة‪ ،‬هل كنت �ست�صمت �أو يهد�أ‬ ‫ل��ك ب��ال �أم �أن��ك مطمئن �إىل �أن املنا�ضلة �سما‬

‫كفيلة بحماية نف�سها‪ ،‬وبالتايل فطاملا اخلطف‬ ‫بعيد عن زوجتك فلي�س هناك ما يهمك؟!‬ ‫�أين امل�س�ؤولية الأخالقية عن بنات النا�س يف‬ ‫مظاهرة انتم الداعون لها‪ ،‬يا من ال تكفون عن‬ ‫مطالبة الرئي�س بتحمل امل�س�ؤولية ال�سيا�سية‬ ‫ع ��ن ال ��دم ��اء ال �ت��ي ت � ��راق ب� � أ�ي ��دي ال�ب�ل�ط�ج�ي��ة‬ ‫وامل �ج��رم�ي�ن ال��ذي��ن ت���ض�ف��ون ع�ل�ي�ه��م ��ش��رع�ي��ة‬ ‫بغطائكم ال�سيا�سي امل���ش��ؤوم؟! أ�ي��ن امل�س�ؤولية‬ ‫الأخالقية يا رئي�س أ�ع��رق ح��زب يف م�صر؟ �أال‬ ‫ت�ستحق ت�ل��ك احل��ادث��ة «م��ان���ش�ي��ت» ع��ري����ض يف‬ ‫�صحيفة حزبك �أو على قنواتك الف�ضائية التي‬ ‫ال تفوتها «دب��ة النملة» لكي تتوقف �أمامها؟!‬ ‫�أال ت�ستحق تلك اجل��رائ��م ر�سالة ق�صرية من‬ ‫ر�سائلك على «تويرت» يا برادعي؟! �أال ت�ستحق‬ ‫تلك اجلرائم ت�صريحا تليفزيونيا جمانيا ‪�-‬أي‬ ‫لوجه اهلل‪ -‬يا �صباحي؟!‬ ‫و� �س ��ؤايل ل�ل�ق�ي��ادات الن�سائية ال �ب��ارزة من‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ات وال �ف �ن��ان��ات ال �� �ش��ري �ف��ات ال�لات��ي‬ ‫ي���ش��ارك��ن يف ت �ظ��اه��رات الإن� �ق ��اذ‪� :‬أمل ي�صلكن‬ ‫اخل�ب�ر؟ امل ت�غ��ل ال��دم��اء يف ع��روق �ك��ن غ�ضبا‬ ‫لبنات جن�سكن وانت�صارا حلقوق امل ��ر�أة؟! نعم‬ ‫لقد عربت الدكتورة كرمية احلفناوي جنم كل‬ ‫املظاهرات تقريبا وبررت لـ»برنامج ‪ 90‬دقيقة»‬ ‫ما جري ب�أن �سببه الكبت؟!! وال عزاء لل�سيدات‬ ‫بعد ذلك!‬ ‫�أم��ا الآل��ة الإعالمية يف م�صر فقد عميت‬ ‫متاما عما جرى‪ ،‬اللهم بع�ض الربامج وبع�ض‬ ‫امل �ق��االت م�ث��ل م �ق��ال الأ� �س �ت��اذ وائ ��ل ق�ن��دي��ل يف‬ ‫ال�شروق‪� ،‬أما �إعالم العار فال ح�س وال خرب!‬ ‫�أعود لقادة جبهة الإنقاذ ف�أقول �إن جتاهلكم‬ ‫ت�ل��ك احل ��ادث ��ة وع� ��دم �إدان �ت �ه��ا يف م� ؤ�مت��رات�ك��م‬ ‫ال�صحفية ع��ار �سيظل يالحقكم‪ ،‬كما �أن عدم‬ ‫تكليف خاطركم بزيارة ال�ضحايا يف امل�ست�شفي‬ ‫كر�سالة –على الأقل– لبقية الفتيات الالتي‬ ‫ي�شاركن يف التظاهرات ت�أييدا لكم ب�أنهن يف ب�ؤرة‬ ‫اهتمامكم ولكن هيهات �أن تفعلوا! ف�أنتم جتار‬ ‫�سيا�سة وجتار ب�شر و�ستف�شلون!‬ ‫(*) ك��ات��ب م���ص��ري‪ -‬م��دي��ر حت��ري��ر جملة‬ ‫املجتمع الكويتية‬ ‫‪Shaban1212@gmail.com‬‬ ‫‪twitter: @shabanpress‬‬

‫بعد انق�شاع غبار العملية االنتخابية التي �أجريت يف‬ ‫‪ 2013/1/23‬ك�شفت ع��ن ك��م ه��ي م�ق��دار الثقة ال�سيا�سية‬ ‫وال�شعبية بنزاهة العملية االنخابية‪ ،‬فاحلقيقة امل�ؤكدة �أن‬ ‫‪ 22‬قانونا خا�ضت االنتخابات على م�ستوى الوطن وجنحت‬ ‫يف الو�صول �إىل قبة الربملان ‪ 22‬عنواناً و‪ 15‬مقعداً للكوتا‬ ‫الن�سائية‪ ،‬و‪ 108‬نواب و�صلوا �إىل قبة الربملان كمر�شحني‬ ‫ع�ل��ى ال��دوائ��ر ال �ف��ردي��ة؛ �أي وب�ك�ل�م��ات أ�خ ��رى �أن �أع���ض��اء‬ ‫جمل�س ال�ن��واب ال �ـ‪ 150‬ه��م فقط وم� ؤ�ي��دوه��م وم ��ؤازروه��م‬ ‫وج��زء من ع�شائرهم و�شللهم‪ ،‬ومم��ن ترتبط م�صاحلهم‬ ‫وامتيازاتهم بال�سلطة التنفيذية هم فقط الذين يعتقدون‬ ‫�أن االنتخابات كانت نزيهة و�شفافة‪ ،‬هذا �إذا ا�ستثنينا بع�ض‬ ‫ر�ؤ�ساء القوائم الذين هددوا باال�ستقالة؛ نتيجة اعتقادهم‬ ‫بوجود تالعب وتزوير ب�إرادة الناخبني‪.‬‬ ‫و أ�م��ا الغالبية العظمى من ال�شعب الأردين فلها ر�أي‬ ‫خمتلف ميكن ت�صنيف �آرائهم �إىل‪:‬‬ ‫ م�ل�ي��ون ون���ص��ف امل �ل �ي��ون مم��ن ي�ح��ق ل�ه��م االق�ت�راع‬‫قاطعوا االنتخابات ت�سجي ً‬ ‫ال وتر�شيحاً‪.‬‬ ‫ م �ل �ي��ون ن��اخ��ب ت �ق��ري �ب �اً م ��ن امل���س�ج�ل�ين يف ق��وائ��م‬‫الناخبني قاطعوا االق�تراع واكتفوا بالت�سجيل �سواء كان‬ ‫بدافع الرتغيب �أو الرتهيب‪.‬‬ ‫ مليون و‪� 288‬ألفاً مار�سوا حق االقرتاع‪.‬‬‫ويف ق��راءة ل�ل�أرق��ام ال ��واردة �أع�ل�اه ن��رى �أن ثلثي من‬ ‫ي�ح��ق ل�ه��م االن�ت�خ��اب ق��د ق��اط�ع��وا االن�ت�خ��اب��ات �إم ��ا ملوقف‬ ‫�سيا�سي و�إما لعدم الثقة ب�إمكانية �إج��راء انتخابات نزيهة‬ ‫ب �ع �ي��داً ع��ن �إرادة ال���س�ل�ط��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة و�أج �ه��زت �ه��ا‪ ،‬و إ�م ��ا‬ ‫احتجاجاً على عملية الإق�صاء التي ت�ستهدفهم من خالل‬ ‫قانون االنتخابات و�إما عدم اكرتاث؛ �أي �إن هذه الن�سبة ال‬ ‫تعترب وب��أي �شكل من الأ�شكال �أن املجل�س النيابي ال�سابع‬ ‫ع�شر ميثلهم �أو يعرب عن �إرادتهم‪ ،‬وهذا انطباع و�شعور‪ ،‬بل‬ ‫قناعة قد تدمر «ما �سيقره الربملان من ت�شريعات» ما بقي‬ ‫من ثقة ب�إمكانية ال�سري نحو الإ�صالح ال�سيا�سي احلقيقي‪.‬‬ ‫أ�م��ا الثلث الأخ�ير ال��ذي �شارك يف االنتخابات‪ ،‬ف�إننا‬ ‫مل�سنا وما زلنا نلم�س ردود فعلهم �سواء مر�شحني �أو ناخبيها‬ ‫على النتائج التي اعتربوها �أنها مزورة‪ ،‬وما االحتجاجات‬ ‫وال �ت �ح��رك��ات ع�بر االع�ت���ص��ام��ات وامل �� �س�ي�رات‪� ،‬إال رد على‬ ‫حماوالت ال�سلطة التنفيذية والهيئة امل�ستقلة لالنتخابات‬ ‫الرامية �إىل إ�ق�ن��اع ال ��ر�أي ال�ع��ام الداخلي واخل��ارج��ي ب��أن‬ ‫االنتخابات نزيهة وممثلة‪ ،‬وم��ا على اجلميع �إال القبول‬ ‫والر�ضى بنتائج ال�صندوق‪ ،‬وبالتايل ال�ع��ودة �إىل املنازل‬ ‫والر�ضوخ للعبة ال�سلطة التنفيذية التي تفتقر �إىل �إرادة‬ ‫الإ�صالح ال�سيا�سي امل�ؤدي للو�صول �إىل نظام دميقراطي‪.‬‬ ‫ويف املح�صلة ال�ن�ه��ائ�ي��ة ف� ��إن ان �ع��دام ال�ث�ق��ة باملجل�س‬ ‫النيابي ال�سابع ع�شر هو النتيجة‪ ،‬وهذا ما �سرن�صد نتائجه‬ ‫خ�ل�ال امل��رح�ل��ة ال�ق��ادم��ة ال�ت��ي ق��د ت��رت�ب��ط ب � ��أداء املجل�س‪،‬‬ ‫وخ��ا��ص��ة ت�ل��ك ال �ق��رارات ال�ت��ي ��س�ت� ؤ�ث��ر يف م�ستوى مي�شة‬ ‫املواطن الذي مل يولد ويف فمه ملعقة من ذهب‪.‬‬ ‫�أما اجلانب الآخر التحليلي لنتائج االنتخابات املعلنة‪،‬‬ ‫وخا�صة الدوائر العامة (�أي القوائم)‪ ،‬ف�إننا نخل�ص �إىل‪:‬‬ ‫ ف���ش��ل الأح� � ��زاب ع�ب�ر ال �ق��وائ��م ال��و� �ص��ول �إىل قبة‬‫ال�برمل��ان ب�أكرث من مقعد واح��د با�ستثناء قائمة حزبني‪،‬‬ ‫علماً �أن بع�ض ه��ذه الأح� ��زاب اع�ت�ق��دت �أن�ه��ا ه��ي وحدها‬ ‫فقط امل�ؤهلة لتمثيل ال�شعب الأردين‪ ،‬وخا�صة �أن مواقعها‬ ‫ال�سيا�سية واالجتماعية واالق�ت���ص��ادي��ة خ�لال ال�ع�ق��ود �أو‬ ‫ال�سنوات ال�سابقة هي امل� ؤ�ه��ل الوحيد‪ ،‬ولكن النتيجة �أن‬ ‫املواطنني الذين �شاركوا قد قالوا كلمتهم وب ّينوا حجم‬ ‫قوتهم ومتثيلهم احلقيقي‪.‬‬ ‫و أ�م� ��ا جن��اح�ه��م ب��ال��دوائ��ر ال �ف��ردي��ة فلي�س م�ق�ي��ا��س�اً‪،‬‬ ‫فالأ�صل من الأحزاب �أن ترت�شح فقط على م�ستوى الوطن‬ ‫بعيداً عن الدوائر الفردية‪ ،‬بل يفرت�ض �أن يت�ضمن قانون‬ ‫االنتخابات م�ستقب ً‬ ‫ال منع �أي حزب للرت�شح على الدوائر‬ ‫الفردية‪ ،‬وهذا يتطلب طبعا العمل على زيادة ن�سبة القوائم‬ ‫يف قانون االنتخاب‪ ،‬وتقليل الدوائر الفردية ما �أمكن‪.‬‬ ‫ و�صول قائمة غري حزبية �إىل قبة الربملان مبقعدين‪،‬‬‫وهذا عائد �إىل �أداء رئي�س القائمة د‪.‬روال احلروب �سواء يف‬ ‫الإع�لام �أو احلمالت االنتخابية التي الم�ست الأم وهموم‬ ‫امل��واط�ن�ين‪ ،‬وه��ذا تعبري غ�ير مبا�شر بفقدان الثقة ب ��أداء‬ ‫الأح��زاب امل�شاركة خالل ال�سنوات ال�سابقة‪ ،‬مما ي�ستدعي‬ ‫منهم ال��وق��وف وتق�سيم امل��رح�ل��ة ال�سابقة وو��ض��ع خطط‬ ‫م�ستقبلية‪.‬‬ ‫و أ�م ��ا ال��دوائ��ر ال �ف��ردي��ة ف� ��إن جميع أ�ع �� �ض��اء جمل�س‬ ‫النواب ال�سابع ع�شر تقريباً هم من غري العاملني بال�ش�أن‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬و�إمنا القانون االنتخابي الالد�ستوري هو الذي‬ ‫مكنهم ال��و� �ص��ول �إىل ال�ب�رمل��ان‪ ،‬ول��و ك��ان ق��ان��ون �اً يحرتم‬ ‫امل��واط �ن��ة وي �ع��زز دور الأح� � ��زاب وال�ب�رام ��ج ل�ك��ان��ت نتائج‬ ‫االنتخابات خمتلفة‪.‬‬ ‫فاحلل وللخروج من امل�أزق ال بد من الإ�سراع ب�إ�صالح‬ ‫القوانني الناظمة للحياة ال�سيا�سية وعلى ر�أ�سها قانون‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات م��ع إ�ج� ��راء ت�ع��دي�لات د��س�ت��وري��ة ت�ف��رز ف�صل‬ ‫ال�سلطات وت��ؤ��س����س ل �ت��داول �سلمي لل�سلطة التنفيذية‪،‬‬ ‫وهذا �سيكون بداية العالج الف ّعال لأزمات الوطن وخا�صة‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬مما يعزز بناء الثقة‪.‬‬ ‫دون ذلك ف�إن بوادر ت�صعيد االحتجاجات تلوح بالأفق‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫دراســــــــات‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫الت�صويت على فرتة والية رئي�س الوزراء واحدة من اللحظات العابرة لتحويل ال�صداقة الأمريكية مع املالكي املنعزل �إىل نفوذ متزايد‬

‫العراق وحسابات املصالح األمريكية الخاصة‬ ‫املقال يعرب عن الطريقة التي يتم فيها ح�ساب امل�صالح االمريكية يف العراق‪ ،‬وخدمتها من خالل‬ ‫ا�ستثمار التحوالت ال�سيا�سية والقانونية يف العراق مبا يخدم امل�صالح االمريكية‪ ،‬ويك�شف املقال‬ ‫عن عملية البحث امل�ستمر واملتوا�صل لدى ال�سا�سة والباحثني االمريكني عن اف�ضل ال�سبل خلدمة‬ ‫هذه امل�صالح واحلفاظ عليها‪ ،‬يف ظل حالة التزاحم واال�صطراع الداخلي؛ فاال�صطراع الداخلي يف‬ ‫العراق يوفر فر�صا للواليات املتحدة اىل جانب كونه حتديا حقيقيا لهذه امل�صالح بح�سب الر�ؤية‬ ‫التي يقدمها الباحث االمريكي مايكل نايت�س‪.‬‬ ‫املقال ن�شر على موقع معهد وا�شنطن لدرا�سات ال�شرق الأدين حتت عنوان “ العراق تقرر فرتة والية‬ ‫من�صب رئي�س الوزراء”‪.‬‬ ‫مايكل نايت�س – معهد وا�شنطن‬ ‫� �ص��وت «جم�ل����س ال �ن ��واب» ال �ع��راق��ي يف ‪ 27‬ك��ان��ون‬ ‫ال�ث��اين‪/‬ي�ن��اي��ر‪ ،‬على ق��ان��ون يحدد ف�ترة والي��ة رئا�سة‬ ‫اجلمهورية ورئا�سة ال��وزراء ورئا�سة الربملان بدورتني‬ ‫فقط‪ .‬وعلى الرغم من �أن «املحكمة العليا» يف البالد‬ ‫قد تلغي القانون قريباً‪� ،‬إال �أن املعار�ضة لرئي�س الوزراء‬ ‫ن��وري املالكي قد �سجلت انت�صاراً ملحوظاً وم�شجعاً‪،‬‬ ‫مما يدل على متا�سكها يف جميع مراحل العملية‪ .‬ويف‬ ‫املقابل‪ ،‬كان �أن�صار املالكي منق�سمني‪ ،‬ورمبا �أر�سلوا �إليه‬ ‫�إ�شارة ب�أن يتخذ موقفا �أقل حدة‪.‬‬ ‫وكانت كتلة املعار�ضة ‪ -‬امل�ؤلفة من أ�ك��راد العراق‪،‬‬ ‫وق��ائ�م��ة «ال�ع��راق�ي��ة» ذات الأغ�ل�ب�ي��ة ال�سنية العربية‪،‬‬ ‫و�أتباع مقتدى ال�صدر‪ ،‬و «املجل�س الأعلى الإ�سالمي‬ ‫يف العراق» ذو القيادة ال�شيعية ‪ --‬قد قدمت القانون‬ ‫وعجلت مت��ري��ره خ�لال ق��راءت�ين يف ال�برمل��ان يف فرتة‬ ‫دام��ت أ�ق��ل م��ن �شهرين‪ ،‬وه��و وق��ت قيا�سي باملعايري‬ ‫العراقية‪ .‬وقد نظمت الكتلة �صفوفها ب�صورة مثرية‬ ‫للإعجاب يف جل�سة ي��وم االث�ن�ين‪ ،‬وح�صلت على ‪170‬‬ ‫�صوتاً‪ ،‬متجاوزة عتبة الـ ‪� 163‬صوتاً الالزمة لتمرير‬ ‫ال �ق��ان��ون‪ .‬ومل ي���ص��وت � �س��وى ‪ 70‬ن��ائ�ب�اً ��ض��د م���ش��روع‬ ‫القانون �أو امتنعوا عن الت�صويت‪.‬‬ ‫وق ��د م�ن�ع��ت ن���س�ب��ة ا إلق� �ب ��ال ال�ع��ال�ي��ة يف �صفوف‬ ‫املعار�ضة من قيام حتالف «دولة القانون» الذي يرت�أ�سه‬ ‫امل��ال�ك��ي‪ ،‬ب��إف���ش��ال جل�سة «جمل�س ال �ن��واب» م��ن خالل‬ ‫االن�سحاب منها‪ ،‬وهي طريقة مف�ضلة لك�سر الن�صاب‬ ‫ال �ق��ان��وين‪ .‬ومي �ك��ن �أن ي �ع��زى ال�ت�م��ا��س��ك اجل��دي��د يف‬ ‫�صفوف املعار�ضة مبا�شرة �إىل حملة االعتقال امل�ش�ؤومة‬ ‫التي ق��ام بها املالكي �ضد ح��را���س وزي��ر املالية ال�سني‬ ‫راف��ع العي�ساوي يف منت�صف ك��ان��ون الأول‪ /‬دي�سمرب‪،‬‬ ‫وهي الق�ضية التي ما تزال تثري الكثري من ال�ضجة يف‬ ‫املجتمع العربي ال�سني‪.‬‬ ‫وا ألم� ��ر الأك �ث�ر ج ��دارة ب��االه�ت�م��ام ه��و االن�ق���س��ام‬

‫ال�شيعي الوا�ضح يف ال�برمل��ان‪ ،‬وال��ذي متثل بت�صويت‬ ‫�أربعني نائباً من «التيار ال�صدري» و�أربعة ع�شر م�شرعاً‬ ‫م��ن «املجل�س ا ألع �ل��ى الإ��س�لام��ي يف ال �ع��راق» ل�صالح‬ ‫حتديد فرتة الوالية‪ .‬ورمب��ا غاب ح��وايل ع�شرة نواب‬ ‫م��ن حت��ال��ف «دول ��ة ال �ق��ان��ون» ع��ن اجل�ل���س��ة‪ ،‬وه��و ع��دد‬ ‫كبري ب�شكل يدعو للده�شة لعملية ت�صويت حا�سمة‬ ‫ك �ه��ذه‪ ،‬ورمب ��ا ي�شري ذل��ك �إىل وج ��ود ن ��زاع طفيف يف‬ ‫��ص�ف��وف امل � ؤ�ي��دي��ن الأ��س��ا��س�ي�ين ل�ل�م��ال�ك��ي‪ .‬وك �ل �ي �اً‪ ،‬مل‬ ‫يح�ضر اجلل�سة ��س��وى ‪ 242‬ع���ض��واَ ب��رمل��ان�ي�اً م��ن بني‬ ‫‪ 325‬م�ش ّرعا‪ ،‬كما غ��اب العديد من امل�ستقلني ال�شيعة‬ ‫والف�صائل ال�شيعية (على �سبيل املثال‪« ،‬حزب الف�ضيلة‬ ‫الإ�سالمي»‪ ،‬و»منظمة ب��در») ب��د ًال من �أن ي�شاركوا يف‬ ‫اجلل�سة وي�صوتوا ل�صالح رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫وقد �أ�شارت جهات فاعلة �شيعية �أخ��رى �أي�ضاً �إىل‬ ‫عدم موافقتها على �سيا�سة املالكي؛ فقد �ساهم رجال‬ ‫دي��ن �شيعة مثل آ�ي��ة اهلل العظمى علي ال�سي�ستاين يف‬ ‫تراجعه عن جمموعة من الت�صعيدات اال�ستفزازية‪،‬‬ ‫مب��ا يف ذل��ك التهديد بتعليق ال�برمل��ان‪ ،‬وط��رح اق�تراح‬ ‫نقل فرق من اجلي�ش ذات �أغلبية �شيعية �إىل ال�شمال‬ ‫الكردي‪ ،‬ووقف املدفوعات املالية ال�شهرية التي تقدمها‬ ‫بغداد لـ «حكومة �إقليم كرد�ستان»‪ .‬وعالوة على ذلك‪،‬‬ ‫ت���ش�ير امل���ش��ارك��ة الن�شطة م��ن ج��ان��ب أ�ن �� �ص��ار «ال�ت�ي��ار‬ ‫ال�صدري» و «املجل�س الأعلى الإ�سالمي يف العراق» �إىل‬ ‫�أن �إيران حتذره من اتباع املزيد من ال�سلوك اخلاطئ‬ ‫الذي ميكن �أن يهدد وحدة ال�شيعة‪ ،‬ويزعزع هيمنة هذه‬ ‫الطائفة على ال�سيا�سة العراقية‪.‬‬ ‫وبالن�سبة ل�صناع ال�سيا�سة الأمريكيني‪ ،‬ميثل قرار‬ ‫حتديد ف�ترة الوالية حتدياً وفر�صة على حد �سواء‪.‬‬ ‫وم��ن امل��رج��ح �أن حت�ك��م «امل�ح�ك�م��ة ال�ع�ل�ي��ا» ال�ت��ي متيل‬ ‫ل�صالح املالكي ب�أنه ال ميكن اعتبار م�شروع القانون‬ ‫نظاماً �أ�سا�سياً لأنه مل يُقرتح من قبل جمل�س الوزراء‪.‬‬ ‫وم��ن �ش�أن ق��رار كهذا �أن ي�صيب املعار�ضة باملزيد من‬ ‫الإحباط‪ ،‬مما ي�ؤكد على ال�صعوبات لتحقيق التغيري‬

‫�أوباما خالل لقائه املالكي‬

‫ال�سلمي من خالل اتباع الآليات القانونية‪ ،‬ورمبا ي�صب‬ ‫الزيت على ن��ار االحتجاجات ال�سنية اجلارية حالياً‪.‬‬ ‫وم��ن ��ش��أن ذل��ك �أن ي� ��ؤدي أ�ي���ض�اً �إىل زي ��ادة الغمو�ض‬ ‫املحيط باالنتخابات الوطنية املخطط لها العام املقبل‬ ‫و�إ�ضافة خطر قيام �أزم��ة د�ستورية عنيفة بعد ذلك‪،‬‬ ‫الذي هو خطر كبري بالفعل‪.‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه‪ ،‬ف�إن ال�صدمة التي تلقاها املالكي‬ ‫ميكن �أن تعطي فر�صة لوا�شنطن‪ .‬فعلى الرغم من‬ ‫�أنه عادة يكون �أكرث ميال ل�شن هجوم م�ضاد من اتخاذ‬ ‫موقف دفاعي‪� ،‬إال �أنه �سي�شعر ب�ضغط هائل يف �أعقاب‬ ‫الت�صويت الذي جرى يف ال�سابع والع�شرين من كانون‬ ‫الثاين‪/‬يناير‪ .‬وه��ذا هو واح��د من عدد من اللحظات‬ ‫ال �ع��اب��رة ال �ت��ي مي�ك��ن م��ن خ�لال�ه��ا حت��وي��ل ال���ص��داق��ة‬ ‫الأمريكية مع رئي�س الوزراء املنعزل �إىل نفوذ متزايد‪.‬‬ ‫وحت ��دي ��داً‪ ،‬ي�ج��ب ع�ل��ى وا��ش�ن�ط��ن ال���ض�غ��ط ب�شدة‬ ‫على املالكي من �أجل �أن يوفر دعمه الكامل لـ «الآليات‬

‫الأمنية امل�شرتكة» التي تدعمها الواليات املتحدة للحد‬ ‫من خطر املواجهة بني بغداد و»حكومة �إقليم كرد�ستان»‬ ‫يف املناطق املتنازع عليها‪ .‬ينبغي على الإدارة الأمريكية‬ ‫�أي�ضاً �أن تدفعه ال�ستئناف املفاو�ضات ب�ش�أن �إطار قانون‬ ‫النفط والغاز‪ ،‬وحتريك �آلية ا�سرتداد التكاليف ملقاويل‬ ‫النفط يف «حكومة �إقليم كرد�ستان» من خ�لال إ�ق��رار‬ ‫زيادة كبرية يف ح�صة الربنامج يف م�شروع ميزانية عام‬ ‫‪ .2013‬و�أخ�يراً‪ ،‬يجب ال�ضغط على املالكي لكي يدعم‬ ‫ن�سخة معدلة لقانون حتديد فرتة الوالية الذي من‬ ‫�ش�أنه �أن يدخل مبا�شرة �إىل حيز التنفيذ بعد امل�صادقة‬ ‫ع�ل��ى رئ�ي����س ال� ��وزراء امل�ق�ب��ل‪ ،‬وي�شمل ذل��ك ��ش�ك� ً‬ ‫لا من‬ ‫�أ�شكال احل�صانة من املالحقة الق�ضائية ‪ --‬املكفولة‬ ‫دولياً ‪ --‬لر�ؤ�ساء اجلمهورية ور�ؤ�ساء الوزراء و ر�ؤ�ساء‬ ‫الربملان ال�سابقني‪.‬‬ ‫�أما �أولئك الذين ما زالوا ينظرون �إىل املالكي ب�أنه‬ ‫�أف�ضل �أمل للعراق‪ ،‬فيمكنهم �أن يطمئنوا من االحتمال‬

‫ال ��وارد ب ��أن تعديل القانون �سي�سمح ل��ه‪ ،‬م��ن الناحية‬ ‫النظرية‪ ،‬ت�س ّلم والية ثالثة‪ .‬كما �سيتم طم�أنة �أولئك‬ ‫الذين يخ�شون من نواياه ب�أن فرتة والية حمددة من‬ ‫�أي �صيغة �سوف ت�ضعف موقفه‪ ،‬ورمبا جتعل من �إعادة‬ ‫تعيينه يف عام ‪� 2014‬أقل احتما ًال‪.‬‬ ‫مايكل نايت�س هو زميل ليفر يف معهد وا�شنطن‬ ‫ومقره يف بو�سطن‬ ‫معهد وا�شنطن‬ ‫‪http://www.washingtoninstitute.‬‬ ‫‪org/ar/policy-analysis/view/iraq‬‬‫‪passes-prime-ministerial-term-limit‬‬

‫ال�صراع احلقيقي يف ال�شمال املايل يبد�أ عندما تنتقل م�س�ؤولية ت�أمني املدن �إىل القوات املالية والإفريقية قليلة التجربة‬

‫حرب مالي وتنظيم القاعدة يف املغرب اإلسالمي‬ ‫�سودار�سان راجفان‬ ‫«وا�شنطن بو�ست وبلومبريج نيوز �سريف�س»‬ ‫كان �أغلب املتمردين الذين �سيطروا على مدينة‬ ‫ديابايل املالية قبل خم�سة �أيام من ال�شهر اجلاري من‬ ‫املاليني الذين يتحدثون اللغات املحلية �سواء يف ال�شمال‬ ‫�أو اجلنوب‪ .‬لكن قادتهم‪ ،‬ح�سب �شهادات ال�سكان‪ ،‬كانوا‬ ‫غري ذلك‪ ،‬فهم غرباء عن املكان ويتحدثون العربية‪،‬‬ ‫وبالن�سبة لقائد املتمردين الذي ُيعتقد �أنه من زعماء‬ ‫«ال �ق��اع��دة» يف ب�ل�اد امل �غ��رب ا إل� �س�لام��ي‪ ،‬ف�ق��د �شوهد‪،‬‬ ‫بلحيته املخ�ضبة بال�شيب وعمامته ال�سوداء‪ ،‬حماطاً‬ ‫ب�ستة من حرا�سه ال�شخ�صيني‪.‬‬ ‫وكان الزعيم الإ�سالمي‪ ،‬وفقاً لبع�ض ال�شهادات‪،‬‬ ‫ي� ��أك ��ل امل �ع �ج �ن��ات امل �� �ص �ن��وع��ة يف اجل ��زائ ��ر و��ص�ل���ص��ة‬ ‫الطماطم امل��وري�ت��ان�ي��ة‪ ،‬فيما ك��ان امل�ق��ات�ل��ون املاليون‬ ‫يعملون كمرتجمني‪ ،‬ينقلون �إىل الزعيم املعلومات‬ ‫اال�ستخباراتية‪ ،‬ه��ذا الأم��ر ي� ؤ�ك��ده مو�سى �ساجنري‪،‬‬ ‫ال �ب��ال��غ م��ن ال�ع�م��ر ‪ 71‬ع��ام �اً و أ�ح� ��د اجل �ن��ود امل��ال�ي�ين‬ ‫املتقاعدين‪ ،‬الذي يعي�ش بالقرب من منزل يقطن فيه‬ ‫امل�ت�م��ردون‪ ،‬ق��ائ� ً‬ ‫لا «ك��ان املتحدثون بالعربية يتولون‬ ‫ال �ق �ي��ادة»‪ .‬وي �ب��دو �أن م��ا ب ��د أ� ك�ت�م��رد م��ايل حم�ل��ي قد‬ ‫حت��ول �إىل ��ص��راع متجذر ي�ق��وده تنظيم«القاعدة يف‬ ‫ب�لاد املغرب الإ�سالمي»‪ ،‬مبقاتليه املنحدرين �أ�سا�ساً‬ ‫من اجلزائر وموريتانيا‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق تربز «ديابايل» التي انتقلت من‬ ‫�أي��دي امل�سلحني الإ�سالميني �إىل �أي��دي اجلي�ش املايل‬ ‫والفرن�سي؛ لتوفر فر�صة �سانحة لت�سليط ال�ضوء‬ ‫على تكتيكات الإ�سالميني‪ ،‬ويبدو �أن امل�سلحني كانوا‬ ‫م�صممني على تو�سيع رقعة ال�صراع ليتعدى القوات‬ ‫امل��ال�ي��ة �إىل ال �غ��رب‪ ،‬ح�ي��ث ك��ان رد ال�ف�ع��ل الأول على‬ ‫�سقوط �أجزاء من مدينة «غاو» يوم ال�سبت املا�ضي يف‬ ‫أ�ي��دي القوات الفرن�سية واملالية الزاحفة‪ ،‬تعه َد �أحد‬ ‫زعماء «القاعدة» على �شا�شة قناة اجلزيرة مبقاومة ما‬ ‫و�صفه بـ»بحملة �صليبية جديدة»‪ ،‬م�ضيفاً �أن «الإمارة‬ ‫الإ�سالمية اجلهادية»‪� ،‬ستعاد �إىل �شمال مايل‪.‬‬ ‫وع ��ن ه ��ذا امل��و� �ض��وع ق ��ال «ب ��رت ��ران ��د � �س��وري��ت»‪،‬‬ ‫امل�ست�شار ال�سيا�سي لبعثة االحت��اد الأوروب��ي �إىل مايل‬ ‫«يبدو �أن املقاتلني يقودهم تنظيم القاعدة يف املغرب‬ ‫الإ� �س�لام��ي»‪ ،‬م ��ؤك��داً �أن «ال �ق��اع��دة �أ��ص�ب�ح��ت العمود‬ ‫الفقري للتحركات التكتيكية للم�سلحني يف املنطقة»‪.‬‬ ‫وق ��د ي �ك��ون ل�ظ�ه��ور «ال �ق��اع��دة» وامل�ق��ات�ل�ين ا ألج��ان��ب‬ ‫يف ال �� �ص��راع امل ��ايل دور م�ه��م يف �إع� ��ادة ال�ت�ف��او���ض مع‬

‫امل�ت�م��ردي��ن‪ ،‬ال �سيما يف ظ��ل ان�شقاق بع�ض العنا�صر‬ ‫املحلية‪ ،‬ما يوحي ب�أنهم مل يكونوا مرتاحني لالجتاه‬ ‫ال ��ذي ات �خ��ذه ال �� �ص��راع‪ ،‬ل�ك��ن ا ألم� ��ر ق��د ي�ع�ن��ي �أي���ض�اً‬ ‫احتمال مواجهة اجلي�ش الفرن�سي حل��رب ع�صابات‬ ‫تتخللها عمليات انتحارية وتفجريات ون�صب الكمائن‬ ‫على غ��رار التكتيكات التي ا�س ُتخدمت يف �أفغان�ستان‪،‬‬ ‫واجلزائر‪ ،‬ونيجرييا املجاورة‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ع الدبلوما�سيون الغربيون يف العا�صمة‬ ‫املالية‪ ،‬باماكو‪� ،‬أن تتمكن القوات الفرن�سية بحملتها‬ ‫اجلوية و�أ�سلحتها املتقدمة من ال�سيطرة على مدينة‬ ‫«غ� ��او»‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل امل��دي�ن�ت�ين الأخ ��ري�ي�ن‪ ،‬ك�ي��دال‬ ‫ومتبكتو‪ ،‬اللتني ت�شكالن معاقل املقاتلني الإ�سالميني‪،‬‬ ‫وذل��ك يف الوقت ال��ذي يرتاجع فيه املقاتلون تكتيكياً‬ ‫�إىل املناطق ال�سكنية مندجمني مع الأهايل‪.‬‬ ‫بيد �أن ال�صراع احلقيقي يف ال�شمال املايل‪ ،‬ح�سب‬ ‫امل��راق�ب�ين‪� ،‬سيبد�أ على الأرج��ح الح�ق�اً‪ ،‬عندما تنتقل‬ ‫م���س��ؤول�ي��ة ت ��أم�ين امل ��دن امل �ح��ررة �إىل ال �ق��وات املالية‬ ‫والأفريقية قليلة التجربة‪ ،‬حيث ميكن لـ»اجلهاديني»‬ ‫ا�ستغالل فر�صة امل�ساحة ال�شا�سعة للمنطقة ال�شمالية‬ ‫وال�صحارى املرتامية التي �أقاموا فيها ل�سنوات‪ ،‬كي‬ ‫يعيدوا تنظيم �صفوفهم و�إقامة مع�سكرات للتدريب‪.‬‬ ‫ويقول �أحد الدبلوما�سيني الغربيني الذي رف�ض‬ ‫الإف�صاح عن هويته حل�سا�سية املو�ضوع «ال�س�ؤال املهم‬ ‫هو‪ :‬متى يدرك امل�سلحون �أنهم مل ي�ستطيعوا جمابهة‬ ‫ال�ق��وات الفرن�سية يف �أر���ض املعركة‪ ،‬وعندما ي�صلون‬ ‫�إىل ه��ذه النتيجة علينا ت��وق��ع حملة غ�ير تقليدية‬ ‫م��ن العمليات الإره��اب �ي��ة»‪ .‬وخ�ل�ال ال�ف�ترة الوجيزة‬ ‫التي �أم�ضاها امل�سلحون يف «دي��اب��ايل» تك�شفت بع�ض‬ ‫تكتيكاتهم؛ مثل اتخاذ الأحياء املدنية مالجئ لتخزين‬ ‫ال�سالح والذخرية‪ ،‬وحتويل ال�سكان املحليني �إىل دروع‪،‬‬ ‫ولتحقيق ذلك كان عليهم �إبداء الود والتعامل بلطف‬ ‫مع الأهايل وتوزيع بع�ض الهدايا الب�سيطة مثل التمر‬ ‫وال�ف��ول ال���س��وداين‪ ،‬وهكذا �أخ�بر أ�ح��د ق��ادة امل�سلحني‬ ‫مم��ن ي�ت�ح��دث ال�ع��رب�ي��ة ع�بر م�ترج��م م ��ايل‪ ،‬حميدو‬ ‫�سي�سوما‪� ،‬أنهم لن ي�ستهدفوا ال�سكان املحليني‪ ،‬وب�أن‬ ‫ما يهمهم هو قتل الفرن�سيني واجلنود املاليني‪ ،‬مانحاً‬ ‫�إياه �سبحة لل�صالة كهدية وكعربون على ح�سن نيته‪.‬‬ ‫وترجع ج��ذور الأزم��ة يف ال�شمال امل��ايل �إىل �شهر‬ ‫مار�س املا�ضي عندما ا�ستغلت جمموعة من الطوارق‬ ‫االنف�صاليني االنقالب الع�سكري يف العا�صمة باماكو‬ ‫ل�ل���س�ي�ط��رة ع�ل��ى امل�ن�ط�ق��ة ال���ش�م��ال�ي��ة‪ ،‬وط ��رد اجل�ن��ود‬ ‫امل��ال�ي�ين‪ ،‬م�ستفيدين يف ذل��ك م��ن الأ��س�ل�ح��ة املهربة‬

‫جنود فرن�سيون يف مايل‬

‫من ليبيا بعد �سقوط معمر القذايف‪ ،‬لكن �سرعان ما‬ ‫ركبت التنظيمات الإ�سالمية املت�شددة وعلى ر�أ�سها‬ ‫«القاعدة» يف بالد املغرب الإ�سالمي املوجة التحررية‬ ‫للطوارق؛ كي ت�سيطر على التمرد وتق�صي اجلماعات‬ ‫القومية العلمانية‪ ،‬فار�ضة تف�سرياً مت�شدداً لل�شريعة‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬ ‫ويف ال�ب��داي��ة ك��ان��ت جماعة حملية ت�سيطر على‬ ‫جزء من املنطقة تدعى «�أن�صار الدين» بزعامة �إياد‬ ‫�آغ غ��ايل‪ ،‬وه��و �أح��د ال�ق��ادة ال�ب��ارزي��ن ل�ل�ط��وارق و أ�ح��د‬

‫املت�شددين الذي قاد املعركة من �أجل انف�صال �شمايل جناح منها االنف�صال‪ ،‬معرباً عن رغبته يف التفاو�ض‬ ‫مايل منذ الثمانينات‪� ،‬إال �أن��ه وح�سب املراقبني �شرع مع القوات الفرن�سية واملالية‪.‬‬ ‫بتنظيم حزب �آخر �أكرث قرباً من «القاعدة»‪ ،‬هو «حركة‬ ‫التوحيد واجلهاد يف غرب �أفريقيا» يف ب�سط �سيطرته‬ ‫جريدة االحتاد‬ ‫على حركة التمرد‪ ،‬م�ستغال يف ذلك حاجة «�إياد غايل»‬ ‫‪http://www.alittihad.ae/details.ph‬‬ ‫للمال للحفاظ على تنظيمه‪ ،‬حيث فتحت له «القاعدة»‬ ‫‪p?id=11192&y=2013&article=full#ixz‬‬ ‫خزائنها املليئة ب�أموال التهريب والفدى‪ ،‬ولعل ما زاد‬ ‫‪z2JYXk0xgH‬‬ ‫من تعزيز نفوذ «القاعدة» على التمرد االن�شقاق الذي‬ ‫�شهدته «�أن�صار ال��دي��ن» يف الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬ب�إعالن‬


‫‪13‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫انتقاالت الساعات األخرية للدورة‬ ‫الشتوية يف أوروبا‬ ‫نيقو�سيا ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫متت يف ال�ساعات االخرية قبل اقفال باب االنتقاالت ال�شتوية‬ ‫منت�صف ليل اخلمي�س �صفقات يف خمتلف انحاء القارة االوروبية‬ ‫هنا ابرزها‪:‬‬ ‫* تعاقد ن��ادي اجن��ي ماخا�شكاال الرو�سي مع الع��ب الو�سط‬ ‫ال�برازي �ل��ي وي�ل�ي��ان ب�يرغ�ي����س دا �سيلفا (‪ 24‬ع��ام��ا) م��ن �شاختار‬ ‫دانييت�سك بطل اوكرانيا مقابل �صفقة تردد انها بلغت ‪ 35‬مليون‬ ‫يورو (‪ 48‬مليون دوالر امريكي)‪ ،‬بح�سب ما ذكرت �صحيفة "دايلي‬ ‫اك�سرب�س" الربيطانية‪.‬‬ ‫وبحال ت�أكد الرقم‪� ،‬ستكون ثالث اكرب �صفقة يف تاريخ الكرة‬ ‫الرو�سية‪ ،‬بعد انتقال املهاجم الربازيلي هولك من بورتو الربتغايل‬ ‫اىل زينيت الرو�سي مقابل ‪ 60‬مليون يورو‪ ،‬والعب الو�سط البلجيكي‬ ‫اك�سل فيت�سل من بنفيكا الربتغايل اىل زينيت اي�ضا العام املا�ضي‪.‬‬ ‫* �ضم ار�سنال االنكليزي الظهري اال�سباين نات�شو مونريال‬ ‫(‪ 26‬عاما) مقابل ‪3‬ر‪ 8‬ماليني جنيه ا�سرتليني من ملقة‪ .‬وقال‬ ‫الفرن�سي ار�سني فينغر مدرب ار�سنال‪" :‬نراقبه منذ بع�ض الوقت‬ ‫ونحن �سعداء للح�صول على توقيعه‪ ...‬مونريال مدافع جيد على‬ ‫اجلهة الي���رى ميلك اخل�برة على �صعيد ال�ن��ادي ودول�ي��ا‪ .‬لديه‬ ‫تقنية رائعة وعر�ضياته مميزة يف الثلث االخري وهو قوي يف الكرات‬ ‫الهوائية"‪.‬‬ ‫وت��رك ار�سنال امل��داف��ع ال�سوي�سري ي��وه��ان دج��ورو (هانوفر‬ ‫االمل ��اين) والع��ب الو�سط ال�غ��اين امي��ان��وي��ل فرميبونغ (فولهام)‬ ‫واملهاجم املغربي مروان ال�شماخ (و�ست هام) يف �صفقات على �سبيل‬ ‫االعارة‪.‬‬ ‫* تعاقد ريال مدريد حامل لقب الدوري اال�سباين مع العب‬ ‫ال��و��س��ط ال�برازي�ل��ي ك��ارل��و���س هرنيكي "كا�سيمريو" (‪ 20‬عاما)‬ ‫على �سبيل االعارة مع خيار �شراء بطاقته من �ساو باولو‪ .‬واو�ضح‬ ‫النادي ان الالعب الدويل (‪ 5‬مباريات) �سي�شارك مع كا�ستيا (فريق‬ ‫الرديف) الذي ي�شارك راهنا يف دوري الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫* �ضم كوينز ب��ارك ري�ن�ج��رز االن�ك�ل�ي��زي امل��داف��ع الكونغويل‬ ‫العمالق كري�ستوفر �سامبا من اجني ماخا�شكاال الرو�سي‪ .‬تعاقد‬ ‫ال�ف��ري��ق ال�ل�ن��دين‪ ،‬ال��ذي يبتعد ‪ 4‬ن�ق��اط ع��ن منطقة ال�ه�ب��وط يف‬ ‫ال��دوري‪ ،‬مع �سامبا جاء الربعة اعوام ون�صف‪ ،‬يف �صفقة تردد انها‬ ‫بلغت ‪7‬ر‪ 19‬مليون دوالر امريكي‪.‬‬ ‫وق��ال �سامبا (‪ 28‬ع��ام��ا) الع��ب بالكبرين روف��رز االنكليزي‬ ‫ال�سابق‪" :‬انا �سعيد للعودة اىل الدوري املمتاز‪ .‬انه اف�ضل دوري يف‬ ‫العامل‪ .‬ارتبط ا�سمي لوقت طويل بالنادي"‪.‬‬ ‫هذا وا�ستعار فريق املدرب هاري ريدناب العبي و�سط توتنهام‬ ‫ج��رم��اي��ن ج�ي�ن��ا���س وان ��درو� ��س ت��اون���س�ن��د‪ ،‬و��س�م��ح ل�لاع��ب و�سطه‬ ‫االرج�ن�ت�ي�ن��ي ال�ي�خ��ان��درو ف��اورل�ين ب��ال��ذه��اب م �ع��ارا اىل بالريمو‬ ‫االيطايل‪.‬‬ ‫* ا�ستعار فولهام االنكليزي العب الو�سط الهولندي اوربي‬ ‫امي��ان��وي�ل���س��ون م��ن م �ي�لان االي �ط ��ايل‪ ،‬وال �ب �ل �غ��اري �ستاني�سالف‬ ‫مانوليف ظهري امين ايندهوفن الهولندي‪.‬‬ ‫* انتقل الربازيلي هوريليو غومي�ش (‪ 31‬عاما) حار�س مرمى‬ ‫ت��وت�ن�ه��ام االن�ك�ل�ي��زي اىل ه��وف�ن�ه��امي االمل ��اين ع�ل��ى �سبيل االع ��ارة‬ ‫حتى نهاية املو�سم‪ .‬وع��رف غومي�ش باخطائه املتكررة على ملعب‬ ‫وايت هارت الين‪ ،‬وخا�ض مع توتنهام ‪ 136‬مباراة بعد انتقاله من‬ ‫ايندهوفن الهولندي عام ‪.2008‬‬ ‫* عاد العب الو�سط النم�سوي بول �شارنر اىل فريقه ال�سابق‬ ‫ويغان االنكليزي معارا من هامبورغ االملاين‪.‬‬ ‫* تعاقد �ستوك �سيتي االنكليزي مع احل��ار���س ال��دويل جاك‬ ‫ب��وت�لان��د م��ن برمنغهام �سيتي م�ق��اب��ل ن�ح��و ‪5‬ر‪ 3‬م�لاي�ين جنيه‪،‬‬ ‫و��س�ي�ع��ار اىل ف��ري�ق��ه ح�ت��ى ن�ه��اي��ة امل��و��س��م احل� ��ايل‪ ،‬و� �ض��م اجل�ن��اح‬ ‫االمريكي الدويل بريك �شيا من داال�س‪.‬‬ ‫* �أعلن �سندرالند االنكليزي �ضم املهاجم داين غراهام (‪27‬‬ ‫عاما) مقابل ‪ 5‬ماليني جنيه من �سوان�سي لثالثة اعوام ون�صف‪.‬‬ ‫* اع �ل��ن ن��وري�ت����ش ��س�ي�ت��ي ع��ن م��واف�ق�ت��ه ع�ل��ى ��ض��م امل�ه��اج��م‬ ‫االرجنتيني لو�سيانو بيكيو من ليدز يونايتد (درج��ة ثانية)‪ ،‬يف‬ ‫�صفقة �سي�سلك فيها املهاجم الويلزي ال��دويل �ستيف موري�سون‬ ‫الطريق املعاك�س‪.‬‬

‫اإلمارات تطلب تنظيم كأس آسيا ‪2019‬‬ ‫دبي ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اع�ل��ن االحت ��اد االم��ارات��ي ل�ك��رة ال �ق��دم ام�س‬ ‫اجلمعة التقدم ر�سميا بطلب ا�ست�ضافة مناف�سات‬ ‫بطولة ك�أ�س ا�سيا عام ‪.2019‬‬ ‫واك��د يو�سف ع�ب��داهلل االم�ين ال�ع��ام لالحتاد‬ ‫ان"االمارات تقدمت بطلب ا�ست�ضافة نهائيات‬ ‫الن�سخة ال�سابعة ع�شرة من البطولة عام ‪."2019‬‬ ‫و�سبق لالمارات ان ا�ست�ضافت البطولة عام‬ ‫‪ 1996‬والتي احرزت فيها املركز الثاين بخ�سارتها‬ ‫يف امل� �ب ��اراة ال�ن�ه��ائ�ي��ة ام� ��ام ال �� �س �ع��ودي��ة ب��رك�لات‬ ‫الرتجيح‪.‬‬

‫إيتو‪ ...‬بطال للرسوم املتحركة‬ ‫انغوليم ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق ��دم ال �ه ��داف ال �ك��ام�ي�روين ��ص��ام��وي��ل اي�ت��و‬ ‫و��س��ط م�شجعيه يف مهرجان انغوليم الفرن�سي‬ ‫�سل�سلة م��ن الر�سوم املتحركة الفكاهية تلخ�ص‬ ‫حياته بعدما غ��زا امل�لاع��ب باهدافه الرائعة مع‬ ‫منتخب بالده وبر�شلونة اال�سباين وانرت ميالن‬ ‫االيطايل‪.‬‬ ‫واختار الالعب الر�سامة الكامريونية جويل‬ ‫اي�سو لر�سم ق�صة حياته يف ت�سعة اجزاء‪ .‬ويحمل‬ ‫االول ا�سم "ايتو في�س‪ ،‬والدة بطل"‪.‬‬

‫احل��ق ال�شباب بالفتح �أول هزمية له هذا‬ ‫املو�سم بفوزه عليه ‪ 1-2‬يف املباراة التي �أقيمت‬ ‫ب��ا ألح���س��اء �ضمن اجل��ول��ة الثامنة ع�شرة من‬ ‫بطولة ال�سعودية لكرة القدم �أول من �أم�س‪.‬‬ ‫وتقدم الفتح عن طريق دوري����س �ساملو يف‬ ‫الدقيقة (‪ ،)31‬ورد ال�شباب بهدفني لنا�صر‬ ‫ال �� �ش �م��راين يف ال��دق�ي�ق��ة (‪ )46‬و�سيبا�ستيان‬ ‫تيغايل (‪.)83‬‬ ‫وعلى الرغم من اخل�سارة احتفظ الفتح‬ ‫ب��ال �� �ص��دارة (‪ )43‬ن�ق�ط��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا رف ��ع ال���ش�ب��اب‬ ‫ر�صيده �إىل (‪ )38‬نقطة يف املركز الثالث‪.‬‬ ‫ب��د أ� ال�شوط الأول ب�ضغط �شبابي ولكن‬ ‫ك��ان��ت أ�غ�ل��ب الهجمات تنتهي بحالة الت�سلل‬ ‫نظرا للتنظيم الدفاعي لفريق الفتح وتطبيق‬ ‫م�صيدة الت�سلل ب�شكل متقن‪.‬‬ ‫وب �ع��د ‪ 15‬دق�ي�ق��ة حت ��رر ال�ف�ت��ح وا��س�ت�ط��اع‬ ‫�أن ي�صل ملرمى ال�شباب بكل �سال�سة و�سهولة‬ ‫و أ�ت�ي�ح��ت ل��ه فر�صة خ�ط�يرة ل��دوري����س بعدما‬ ‫تلقى ك��رة ر�أ��س�ي��ة م��ن ح�سني املقهوي ولكنها‬ ‫مرت جنب القائم الأمين لوليد عبداهلل‪.‬‬ ‫وم��ن رم�ي��ة مت��ا���س ب ��د�أت هجمة من�سقة‬ ‫ل�صالح فريق الفتح و�صلت حلمدان احلمدان‬ ‫لري�سلها عر�ضية مميزة لر�أ�س دوري�س الذي‬ ‫ك�ع��ادت��ه مل ي �ت��وان يف إ�ي��داع �ه��ا داخ ��ل ال�شباك‬ ‫معلنا هدف التقدم (‪.)31‬‬ ‫وف��اج� أ� ال�شباب م�ست�ضيفه يف �أول ث��واين‬ ‫ال �� �ش��وط ال �ث��اين و أ�ح � ��رز ه ��دف ال �ت �ع��ادل بعد‬ ‫عر�ضية تلقاها نا�صر ال�شمراين م��ن زميله‬ ‫عبداهلل الأ�سطا مل ي�صل لها حممد �شريفي‬ ‫فتابعها االول يف ال�شباك‪.‬‬ ‫وو�� �س ��ط درب� �ك ��ة داخ � ��ل م �ن �ط �ق��ة اجل� ��زاء‬ ‫الفتحاوية �سجل نا�صر ال�شمراين هدفا �ألغاه‬ ‫احلكم امل�ساعد بداعي الت�سلل‪ ،‬قبل ان متكن‬

‫و��س�ي�ت��وىل دار داغ ��ان املتخ�ص�ص ب��ال��رو��س��م‬ ‫امل�ت�ح��رك��ة االف��ري�ق�ي��ة وال�ك��اري�ب�ي��ة‪ ،‬ن�شر ال�سرية‬ ‫الذاتية‪ ،‬باال�شراك مع م�ؤ�س�سة ان�ش�أها ايتو‪.‬‬ ‫وقبل ان ي�صبح من اك�ثر الالعبني اج��را يف‬ ‫العامل مع اجني ماخا�شكاال الرو�سي‪ ،‬ن�ش�أ ايتو يف‬ ‫حي فقري يف دواال الكامريونية‪.‬‬ ‫وب��ال�ن���س�ب��ة ال �ي��ه‪ ،‬ك��ان��ت ال��ر� �س��وم امل�ت�ح��رك��ة‬ ‫الو�سيلة الف�ضلى ملنح االم��ل لالطفال‪ ،‬بح�سب‬ ‫م��ا ذك��ر ال�لاع��ب ال��ذي مي��ول م��راك��ز تكوين عدة‬ ‫لالعبني ال�صغار يف الكامريون‪ ،‬ويقدم با�ستمرار‬ ‫هبات مل�ست�شفيات بالده‪.‬‬

‫الجزائري جبور سيخضع للتحقيق‬ ‫يف قضية مراهنات‬ ‫بريايو�س ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيخ�ضع اجل��زائ��ري رف �ي��ق ج �ب��ور مهاجم‬ ‫اومل�ب�ي��اك��و���س ال�ي��ون��اين للتحقيق ب�سبب حتويل‬ ‫"م�شبوه" ملبلغ مليون ي��ورو اودع يف ح�سابه‬ ‫اخل��ا���ص ع��ام ‪ 2011‬م��ن قبل وك�ي��ل للمراهنات‪،‬‬ ‫بح�سب ما ذكرت وكالت اثينا لالنباء‪.‬‬ ‫وطلب املحققان املالني غريغوري�س بيبوني�س‬ ‫و�سبريو�س موزاكيتي�س من ال�شرطة االقت�صادية‬ ‫التحقيق يف ال��ودي�ع��ة لـ"ن�شاط غ�ير قانوين"‬ ‫ممكن‪ ،‬بح�سب التقرير ال��ذي ا��ض��اف ان جبور‬

‫* �ضم ا�ستون فيال االنكليزي العب الو�سط الفرن�سي يعقوبا‬ ‫�سيال من كلريمون الفرن�سي (درجة ثانية)‪.‬‬ ‫* اعلن �سانت اتيان الفرن�سي تعاقده مع العب و�سط باري�س‬ ‫�سان جرمان ماتيو بودمري (‪ 30‬عاما) على �سبيل االعارة حتى نهاية‬ ‫املو�سم‪ .‬وخا�ض بودمري‪ ،‬العب ليل وليون ال�سابق‪ 4 ،‬مباريات فقط‬ ‫مع �سان جرمان يف املو�سم احلايل وتعر�ض لكثري من اال�صابات‪.‬‬ ‫ويف اليوم الذي �ضم فيه �سان جرمان العب الو�سط االنكليزي‬ ‫ديفيد بيكهام خلم�سة ا�شهر‪ ،‬اع��ار فريق العا�صمة ال�شاب ادري��ان‬ ‫رابيو اىل تولوز‪.‬‬ ‫* ان�ت�ق��ل امل ��ايل حم�م��د �سي�سوكو الع��ب و��س��ط ب��اري����س �سان‬ ‫ج��رم��ان اىل فيورنتينا االي�ط��ايل على �سبيل االع ��ارة حتى نهاية‬ ‫املو�سم مع خيار �شرائه بح�سب ما ذكر "ال فيوال"‪.‬‬ ‫وك��ان �سي�سوكو‪ ،‬ال��ذي ي�شارك م��ع ب�لاده راه�ن��ا يف ك��أ���س امم‬ ‫افريقيا‪� ،‬صرح ان��ه ع��ازم على الرحيل "انا بحاجة الن العب كي‬ ‫اع�بر عن نف�سي واك��ون �سعيدا‪ ،‬وه��ذا لي�س هو الواقع مع باري�س‬ ‫�سان جرمان‪� .‬آم��ل ب��ان يتغري الو�ضع بعد عودتي واذا مل يح�صل‬

‫ذلك فمن االف�ضل الرحيل"‪.‬‬ ‫وان�ضم �سي�سوكو (‪ 28‬عاما) اىل باري�س �سان جرمان عام ‪2011‬‬ ‫قادما من يوفنتو�س االيطايل‪ ،‬ومل يلعب منذ بداية املو�سم احلايل‬ ‫�سوى ‪ 7‬مباريات يف خمتلف امل�سابقات‪ ،‬وقد ت�أثر باال�صابات وحاالت‬ ‫الطرد املتكررة‪.‬‬ ‫* �ضم نابويل ث��اين ترتيب ال��دوري االيطايل مدافع بورتو‬ ‫الربتغايل روالن��دو (‪ 27‬عاما) والعب الو�سط الكرواتي جو�سيب‬ ‫رادو�سيفيت�ش (‪ 18‬عاما) من هايدوك �سبليت على �سبيل االع��ارة‬ ‫حتى نهاية املو�سم‪.‬‬ ‫* ع��اد الع��ب الو�سط االرجنتيني فرناندو غاغو اىل ب�لاده‬ ‫بعدما اع��اره فالن�سيااال�سباين اىل فيليز �سار�سفيلد حتى نهاية‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫وان�ضم غاغو (‪ 26‬عاما)‪ ،‬الذي بد�أ م�سريته مع بوكا جونيورز‪،‬‬ ‫اىل فالن�سيا ال�صيف املا�ضي قادما من ري��ال مدريد ال��ذي اع��اره‬ ‫اي�ضا اىل روما االيطايل‪.‬‬

‫�سيبا�ستيان تيغايل من ت�سجيل الهدف الثاين‬ ‫لل�شباب بنف�س �سيناريو الهدف الأول (‪.)83‬‬ ‫وح ��اول ب�ع��ده��ا ال�ف�ت��ح �أن ي ��درك ال�ت�ع��ادل‬ ‫ولكن مل ينجح ��ف ذلك يف باقي دقائق املباراة‬ ‫لتنتهي املباراة بفوز الفريق ال�شبابي بهدفني‬ ‫مقابل هدف‪.‬‬ ‫كما �أ�صاب الفريق الكروي الأول بالنادي‬ ‫ا أله �ل��ي ه��دف��ه و أ�خ ��ذ ن�صيبه م��ن ال��وح��دة يف‬ ‫امل� �ب ��اراة ال �ت��ي ج�م�ع��ت ب�ي�ن ال �ف��ري �ق�ين م���س��اء‬ ‫اليوم بال�شرائع بخروجه فائزا ‪ .1-3‬وبذلك‬ ‫ي��رف��ع ا أله� �ل ��ي ر� �ص �ي��ده �إىل ‪ 35‬ن�ق�ط��ة فيما‬ ‫ظل ال��وح��دة على ر�صيده ال�سابق بنقطتني ‪.‬‬ ‫وا أله��داف الأهالوية الثالث �سجلت بوا�سطة‬ ‫م� ��ازن ب���ص��ا���ص يف ال��دق �ي �ق��ة ‪ 14‬وال�ب�رازي �ل��ي‬ ‫فيكتور �سيمو�س يف الدقيقة ‪ 40‬من ركلة جزاء‬ ‫وحم�سن العي�سى يف الدقيقة ‪ 90‬فيما �سجل‬ ‫ه��دف ال��وح��دة ال��وح��ده ال�برازي�ل��ي ريت�شي يف‬ ‫الدقيقة ‪.26‬‬ ‫وتعادل فريقا التعاون والرائد يف املباراة‬ ‫ال�ت��ي جمعتهما ب�بري��دة ب�ه��دف�ين ل�ك��ل منهما‬ ‫حيث تقدم التعاون بهدف حممد الرا�شد (‪)2‬‬ ‫ثم تعادل الرائد بهدف عبد العزيز اجلربين‬ ‫(‪ ،)32‬ث��م ت�ق��دم ال��رائ��د ب�ه��دف آ�خ��ر م��ن عبد‬ ‫العزيز اجل�بري��ن (‪ )46‬ليعود ف��ري��ق التعاون‬ ‫وي�سجل هدف التعادل عن طريق ع�صام الراقي‬ ‫باخلط أ� يف مرماه (‪.)85‬‬ ‫وب �ه��ذه ال�ن�ت�ي�ج��ة ي�ب�ق��ى ال��رائ��د يف امل��رك��ز‬ ‫التا�سع بر�صيد (‪ )19‬نقطة وظ��ل التعاون يف‬ ‫املركز احلادي ع�شر بر�صيد (‪ )15‬نقطة‪.‬‬ ‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬الفتح ‪ 43‬نقطة من ‪ 18‬مباراة‬ ‫‪ -2‬الهالل ‪39‬‬ ‫‪ -3‬ال�شباب ‪38‬‬ ‫‪ -4‬الن�صر ‪34‬‬ ‫‪ -5‬االهلي ‪32‬‬

‫مل ي�صرح ب�ضرائبه منذ ‪ 2007‬على رغ��م ال��زام‬ ‫القانون بذلك‪.‬‬ ‫وك��ان ال�لاع��ب البالغ ‪ 28‬عاما ق��ال االثنني‬ ‫امل��ا��ض��ي ان��ه واف ��ق ع�ل��ى مت��دي��د ع�ق��ده م��ع بطل‬ ‫اليونان لثالثة اع��وام ا�ضافية‪ ،‬يف وق��ت ا�شارت‬ ‫تقارير ان مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي كان ي�سعى‬ ‫للتعاقد معه‪.‬‬ ‫وك ��ان ج�ب��ور �ضمن ت�شكيلة ب�ل�اده يف ك�أ�س‬ ‫العامل ‪ 2010‬وحمل ال��وان ثعالب ال�صحراء ‪28‬‬ ‫مرة �سجل خاللها ‪ 5‬اهداف‪.‬‬

‫السد يوافق على إعارة السنغالي يانغ‬ ‫إىل بشيكتاش الرتكي‬

‫الدوحة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫انتقل املهاجم ال�سنغايل م��ام��ادو يانغ العب‬ ‫ال�سد ر�سميا اىل ��ص��وف ب�شكتا�ش ال�ترك��ي على‬ ‫�سبيل االعارة حتى نهاية املو�سم احلايل‪.‬‬ ‫وذكر املوقع الر�سمي لل�سد ان النادي الرتكي‬ ‫رغم علمه با�صابة ممادو نيانغ‪ ،‬اال انه قرر التعاقد‬ ‫معه ملعرفة ال�ن��ادي جيدا بامكانياته ال��ذي لعب‬ ‫بالدوري الرتكي عندما كان ب�صفوف فناربخ�شة‬ ‫حتى ‪ 2011‬قبل انتقاله ايل ال�سد حيث حقق معه‬ ‫الفوز ببطولة ا�سيا وثالث العامل ‪.2011‬‬ ‫وت �ع��اق��د ال���س��د م � ؤ�خ��را م��ع ال �ع��راق��ي يون�س‬ ‫حممود ه��داف الوكرة علي �سبيل االع��ارة لنهاية‬

‫الفتح يتلقى الهزيمة األوىل يف السعودية أمام الشباب‬ ‫الريا�ض ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وق ��ال ع �ب��داهلل‪" :‬ا�ست�ضافة االم� ��ارات لهذا‬ ‫احل ��دث ال�ك�ب�ير �ست�شكل ف��ر��ص��ة ت��اري�خ�ي��ة ام��ام‬ ‫اجليل احل��ايل من الالعبني املتمثل يف منتخب‬ ‫احل�لام من اج��ل املناف�سة على اللقب‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫واننا نثق يف قدرات هذا اجليل الذي يعترب متميزا‬ ‫ب�شهادة كل املراقبني والنقاد"‪.‬‬ ‫وتابع عبداهلل "لو ق��در لنا النجاح يف ك�سب‬ ‫�شرف اال�ست�ضافة‪ ،‬ف��ان ذل��ك �سيعزز من فر�صة‬ ‫منتخبنا يف املناف�سة على لقب امل�سابقة القارية"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ‪ 6‬دول اب ��دت رغ�ب�ت�ه��ا يف ا�ست�ضافة‬ ‫احلدث وهي البحرين ولبنان وعمان وال�سعودية‬ ‫وتايالند وايران‪.‬‬

‫املو�سم اي�ضا‪.‬‬ ‫من ناحية اخرى اعلن ال�سد انتقاله حار�سه‬ ‫ال�شاب مهند نعيم وقائد املنتخب القطري لل�شباب‬ ‫ر�سميا �إىل فريق �أوي�بن البلجيكي وال��ذي ين�شط‬ ‫فى دوري الدرجة الثانية على �سبيل الأعارة حتى‬ ‫نهاية املو�سم اجلاري‪.‬‬ ‫وخ�ضع مهند مطلع ك��ان��ون ال�ث��اين اجل��اري‬ ‫لفرتة جتربة مع فريق �شالكه الأملاين خالل فرتة‬ ‫تواجده مبع�سكر تدريبي بالدوحة‪.‬‬ ‫ويعترب فريق �أوينب البلجيكي ملكا لأكادميية‬ ‫ا�سباير القطرية وال��ذي ي�ستقبل املواهب ال�شابة‬ ‫م��ن ال ��دول ا أل��س�ي��وي��ة وا ألف��ري�ق�ي��ة ال�ت��ى طورتها‬ ‫الأكادميية‪.‬‬

‫عودة غوميز إىل تشكيلة‬ ‫املانيا‬ ‫برلني ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الفتح ال�سعودي‬

‫ع��اد املهاجم م��اري��و غوميز اىل ت�شكيلة منتخب املانيا‬ ‫لكرة القدم التي �ستواجه فرن�سا وديا يف باري�س يف ‪� 9‬شباط‬ ‫احلايل‪ ،‬بعد غيابه منذ ن�صف نهائي ك�أ�س اوروبا ‪.2012‬‬ ‫وا�ستدعى امل��درب يواكيم ل��وف ‪ 23‬العبا ام�س اجلمعة‬ ‫ملواجهة ال��دي��وك‪ ،‬و��ش��رح ع��ودة غوميز‪" :‬بعد غياب طويل‬ ‫ب�سبب اال�صابات‪ ،‬يعود ماريو غوميز بحالة ج�سدية جيدة"‬ ‫م�شيدا بـ"نوعية وخربة" مهاجم بايرن ميونيخ‪.‬‬ ‫وخ�ضع غوميز يف منت�صف اب املا�ضي جلراحة يف كاحله‬ ‫االي�سر‪ ،‬فغاب عن اول ‪ 4‬مباريات الملانيا يف ت�صفيات مونديال‬ ‫‪ ،2014‬ومباراة هولندا الودية (�صفر‪�-‬صفر) يف ختام ‪.2012‬‬ ‫وا�ستبعد لوف �شتيفان كي�سلينغ مهاجم باير ليفركوزن‬ ‫الذي يت�صدر راهنا ترتيب هدايف البوند�سليغا (‪ 13‬هدفا)‪.‬‬ ‫وت�ضم الت�شكيلة ‪ 7‬م��ن العبي ب��اي��رن ميونيخ مت�صدر‬ ‫الدوري‪ ،‬و‪ 6‬من بورو�سيا دورمتوند حامل اللقب يف املو�سمني‬ ‫االخريين‪.‬‬ ‫وتلتقي املانيا مع كازاخ�ستان مرتني يف نهاية اذار املقبل‪،‬‬ ‫وهي تت�صدر املجموعة الثالثة بع�شر نقاط بفارق ‪ 3‬نقاط عن‬ ‫ال�سويد التي لعبت مباراة اقل‪.‬‬ ‫وهنا الالعبون ال‪:23‬‬ ‫ للمرمى‪ :‬رينه ادلر (هامبورغ) ومانويل نوير (بايرن‬‫ميونيخ)‬ ‫ للدفاع‪ :‬جريوم بواتينغ وفيليب الم (بايرن ميونيخ)‬‫ومات�س هوملز ومار�سيل �شميلت�سر (بورو�سيا دورمتوند)‬ ‫وبينيديكت هوفيدي�س (�شالكه) وبري مرتي�ساكر (ار�سنال)‬ ‫وهايكو في�سرتمان (هامبورغ)‬ ‫ للو�سط‪ :‬الر�س بندر (باير ليفركوزن) وماريو غوت�سه‬‫وم��ارك��و ري��و���س وايلكاي غ��ون��دوغ��ان (بورو�سيا دورمت��ون��د)‬ ‫وط ��وين ك��رو���س وت��وم��ا���س م��ول��ر وب��ا��س�ت�ي��ان �شفاين�شتايغر‬ ‫(ب��اي��رن ميونيخ) ولوكا�س بودول�سكي (ار��س�ن��ال) وم�سعود‬ ‫اوزي��ل و�سامي خ�ضرية (ري��ال م��دري��د اال��س�ب��اين) وان��دري��ه‬ ‫�شورله (باير ليفركوزن) وجوليان دراك�سلر (�شالكه)‬ ‫ للهجوم‪ :‬مريو�سالف كلوزه (الت�سيو) وماريو غوميز‬‫(بايرن ميونيخ)‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫سان جريمان يبدو املكان املثالي لعالمة بيكام التجارية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�ستمنح �صفقة انتقال ديفيد بيكام �إىل باري�س �سان‬ ‫جريمان دفعة هائلة ل�شعبية النادي املنتمي لدوري الدرجة‬ ‫الأوىل الفرن�سي بينما �ست�ضمن يف نف�س الوقت بقاء القائد‬ ‫ال�سابق ملنتخب اجنلرتا يف دائرة ال�ضوء‪.‬‬ ‫وظل بيكام البالغ من العمر ‪ 37‬عاما يبحث عن فريق‬ ‫جديد منذ رحيله عن لو�س اجنلي�س جاالك�سي الأمريكي‬ ‫يف دي�سمرب كانون الأول املا�ضي وعودته �إىل م�سقط ر�أ�سه‬ ‫يف لندن مع �أ�سرته‪.‬‬ ‫ويبدو باري�س �سان جريمان املدعوم من جهات قطرية‬ ‫الوجهة املثالية لأحدث �صيحاته كالعب‪.‬‬ ‫و�سان جريمان هو النادي املحرتف الوحيد يف باري�س‬ ‫ولديه الكثري من املال والطموح‪.‬‬ ‫وت�أ�س�س النادي يف ‪ 1970‬ويفتقر للتاريخ الذي �ساعد‬ ‫�أن��دي��ة لعب لها بيكام يف ال�سابق مثل مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫وريال مدريد وميالنو‪.‬‬ ‫وقال �ساميون ت�شادويك �أ�ستاذ ا�سرتاتيجيات الأعمال‬ ‫يف الريا�ضة بجامعة كوفنرتي االجنليزية "�إنهم يحتاجون‬ ‫لبع�ض الأ�سا�س لتعزيز طموحهم‪".‬‬ ‫وتابع "بيكام العب كرة قدم م�شهور‪ .‬لديه �إرث و�سجل‬ ‫هائل يف املالعب" م�ضيفا �أن �شخ�صية بيكام �ست�ساعد على‬ ‫جذب اجلمهور وال�شركات الراعية لدعم النادي‪.‬‬ ‫وتت�أخر فرن�سا يف قائمة �أ�شهر م�سابقات ال��دوري يف‬ ‫اوروب ��ا م��ن حيث الإي � ��رادات لكن و��ص��ول بيكام م��ن �ش�أنه‬ ‫امل�ساعدة يف الرتويج لكرة القدم املحلية قبل �أن ت�ست�ضيف‬ ‫البالد نهائيات بطولة اوروبا ‪.2016‬‬ ‫وق��ال ادم ب��ول امل�ست�شار ال �ب��ارز يف جمموعة ديلويت‬ ‫لال�ست�شارات "الرعاة يهتمون بكل ما يقرتن ببيكام‪".‬‬ ‫و�أ��ض��اف "�إنه �أم��ر مماثل مل��ا ح��دث ل��دى انتقاله �إىل‬ ‫لو�س اجنلي�س جاالك�سي‪ .‬تعزز و�ضع ال ��دوري الأمريكي‬ ‫املمتاز من خ�لال بيكام و�سيحدث ه��ذا مع دوري الدرجة‬ ‫الأوىل الفرن�سي‪".‬‬ ‫واح�ت��ل بيكام امل��رك��ز الثامن يف قائمة جملة فورب�س‬ ‫لأك�ثر الريا�ضيني دخ�لا العام املا�ضي بر�صيد ‪ 46‬مليون‬ ‫دوالر �أغلبها من عقود الإعالنات‪.‬‬ ‫ولدى عائلة بيكام عالمة جتارية خا�صة بها فزوجته‬ ‫فيكتوريا تناف�سه يف ال�شعبية بعدما انتقلت م��ن الغناء‬ ‫لتعمل يف ت�صميم الأزياء بينما يعمل �أحد �أبنائهما يف جمال‬ ‫عرو�ض االزياء‪.‬‬ ‫ويقول منتقدو بيكام �إنه ي�ساعد يف الدعاية �أكرث منه‬ ‫يف كرة القدم و�إن مظهره ي�ساعده على الفوز ب�شعبية �أكرب‬ ‫مما يح�صل عليها بف�ضل موهبته‪.‬‬ ‫ل �ك��ن م��ن ع �م �ل��وا م �ع��ه �أ�� �ش ��ادوا ب��ال �ت��زام��ه االح �ت�رايف‬ ‫وبرغبته يف اللعب‪.‬‬

‫ورحب اومربتو جانديني مدير ميالنو بانتقال بيكام‬ ‫�إىل العا�صمة الفرن�سية‪.‬‬ ‫وقال بح�سابه على موقع تويرت "العب رائع و�شخ�ص‬ ‫رائع وي�ستحق ذلك‪ .‬حظ �سعيد‪".‬‬ ‫ومن ناحية �أخ��رى رحب برتران ديالنو رئي�س بلدية‬ ‫العا�صمة الفرن�سية بتعاقد نادي باري�س �سان جريمان مع‬ ‫جنم كرة القدم االجنليزي ديفيد بيكام قائال ان االرتباط‬ ‫�سيعزز �صورة مدينته و�سيكون �سببا يف اجتذاب مزيد من‬ ‫ال�سياح اليها‪.‬‬ ‫واعلن باري�س �سان جريمان اخلمي�س تعاقده مع قائد‬ ‫منتخب اجنلرتا ال�سابق ملدة خم�سة ا�شهر‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف امل �� �س ��ؤول الفرن�سي ق��ول��ه يف مقابلة اذاع�ي��ة‬ ‫"انها اخبار طيبة للغاية تعزز �صورة باري���س على م�ستوى‬ ‫ال �ع��امل‪ ..‬فهو �شخ�صية ريا�ضية عظيمة حتظى باهتمام‬ ‫عاملي‪ ..‬انه امر عظيم لهذه املدينة التي حتتل املركز االول‬ ‫على خريطة ال�سياحة العاملية‪".‬‬ ‫ورحب رئي�س بلدية باري�س بقرار بيكام بالتربع براتبه‬ ‫يف ب��اري����س ��س��ان ج�يرم��ان للم�ؤ�س�سات اخل�يري��ة اخلا�صة‬ ‫باالطفال يف فرن�سا‪.‬‬ ‫ويت�صدر باري�س �سان ج�يرم��ان ال��ذي مل يحرز لقب‬ ‫دوري فرن�سا لكرة القدم منذ ‪ 1994‬قائمة ف��رق البطولة‬ ‫الع�شرين بر�صيد ‪ 45‬نقطة من ‪ 22‬مباراة‪.‬‬ ‫‪,‬ك�شف جنم كرة القدم االنكليزي ديفيد بيكهام املنتقل‬ ‫اىل �صفوف باري�س �سان جرمانه بان امل�ستحقات املادية التي‬ ‫�سيتلقاها من خالل هذه ال�صفقة �سيمنحها اىل م�ؤ�س�سة‬ ‫خريية تهتم باالطفال‪.‬‬ ‫وق��ال بيكهام يف م�ؤمتر �صحايف "لن اح�صل على اي‬ ‫عائد م��ادي خالل فرتة تواجدي مع باري�س �سان جرمان‬ ‫ع�ل��ى م��دى خم�سة ا��ش�ه��ر‪�� ،‬س��أت�برع ب ��أج��ري اىل م�ؤ�س�سة‬ ‫خريية تهتم باالطفال الذين يعمل معهم نادي باري�س �سان‬ ‫جرمان"‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف "انا ف �خ��ور ج ��دا ان اك� ��ون ج� ��زءا م��ن ه��ذا‬ ‫امل�شروع"‪ .‬وتابع "اع�شق م�ساعدة االطفال املعوزين كما هي‬ ‫حال باري�س �سان جرمان‪ ،‬وقد التقينا على م�شروع مل يتم‬ ‫العمل به يف اي مكان اخر"‪.‬‬ ‫بيكهام �أكرث من العب كرة قدم‬ ‫يعترب ديفيد بيكهام اكرث من جمرد العب كرة قدم‪،‬‬ ‫فقد ا�صبح ايقونة وم��ارك��ة م�سجلة بف�ضل �شهرته التي‬ ‫ت�ضاهي �شهرة اعظم جنوم البوب �ستار يف العامل‪.‬‬ ‫كان ميكن لل�شاب املولود يف ليتون�ستون يف �شرق لندن‬ ‫ان يبقى يف �صفوف توتنهام ناديه االول‪ ،‬لكن عندما بلغ‬ ‫الرابعة ع�شرة من عمره‪ ،‬وق��ع لنادي مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫الذي ي�شجعه والداه‪.‬‬ ‫خ��ا���ض اول م �ب��اراة اح�تراف�ي��ة يف ��ص�ف��وف مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد يف ال�سابعة ع�شرة من عمره عام ‪� 1992‬ضد برايتون‪،‬‬

‫الدوري األمريكي للمحرتفني بكرة السلة‪..‬‬ ‫غريزليز يخسر أول مباراة بعد رحيل غاي‬

‫قبل ان يخو�ض اول مباراة ا�سا�سيا يف �صفوف ال�شياطني‬ ‫احلمر ع��ام ‪� 1995‬ضد ليدز يونايتد وي�سجل هدفه االول‬ ‫لتنطلق اال�سطورة‪.‬‬ ‫بعد ثمانية اع��وام ق�ضاها يف �صفوف يونايتد و�سجل‬ ‫خاللها ‪ 84‬هدفا‪ ،‬ترك بيكهام �شمال انكلرتا ليحط الرحال‬ ‫يف ري ��ال م��دري��د اال� �س �ب��اين ال�ع��ري��ق ع��ام ‪ ،2003‬اث��ر توتر‬ ‫العالقة بينه وبني مدربه القدير اليك�س فريغو�سون‪ .‬وكان‬ ‫فريغو�سون الغا�ضب ب�شدة بعد خ�سارة فريقه على ار�ضه‬ ‫ام��ام ار�سنال‪ ،‬رك��ل ح��ذاء مرميا يف غ��رف املالب�س فا�صاب‬ ‫احلذاء الطاير حاجب بيكهام"‪.‬‬ ‫وق��ال فريغو�سون يف �سريته الذاتية عن بيكهام "مل‬ ‫اجد اي م�شاكل معه اىل ان تزوج‪ ...‬كرة القدم لي�ست �سوى‬ ‫جزءا �صغريا من حياته"‪.‬‬ ‫وبعد انتقاله اىل فريق جمرة النجوم مقابل ‪ 35‬مليون‬ ‫ي��ورو وا�ستبدل القمي�ص رق��م ‪ 7‬يف مان�ش�سرت بالقمي�ص‬ ‫رق��م ‪ 23‬يف مدريد تيمنا بنجم ك��رة ال�سلة ال�شهري مايكل‬ ‫جوردان‪ ،‬بات بيكهام ماركة م�سجلة‪ ،‬فباال�ضافة اىل موهبته‬ ‫الكروية‪ ،‬ا�صبح عار�ضا ل�لازي��اء‪ ،‬كما تهافتت عليه كربى‬ ‫�شركات الرعاية واالع�لان‪ ،‬علما بان زواج��ه من فيكتوريا‬ ‫جعله يدخل عامل الرتفيه من او�سع ابوابه‪.‬‬ ‫وبح�سب درا�سة ملجلة "اك�سبان�شني" يف عددها ال�صادر‬ ‫يف كانون االول عام ‪ ،2011‬قدرت ثورته ب‪ 200‬مليون يورو‬ ‫بف�ضل عقود الرعاية‪ .‬وا�شارت اىل انه خالل اربعة موا�سم‬ ‫ق�ضاها يف �صفوف ريال مدريد‪ ،‬متكن النادي امللكي من بيع‬ ‫اكرث من مليون قمي�ص طبع عليه ا�سم بيكهام خ�صو�صا يف‬ ‫القارة اال�سيوية‪.‬‬ ‫ميلك بيكهام هالة كبرية‪ ،‬وه��و ال ميكنه القيام باي‬ ‫�شيء من دون ان ي�صبح م��ادة د�سمة لل�صحافة وم�صوري‬ ‫ال �ب��اب��ارات��زي‪ ،‬وع�ل��ى �سبيل امل �ث��ال‪ ،‬ف��ان جم�ل�ات امل�شاهري‬ ‫ت�سلط ال�ضوء على ا�سماء ابنائه الثالثة روميو وبوركلني‬ ‫وك��روز واخ�يرا و�شمه �صورة ابنته هاربر على كتفه‪ ،‬حتى‬ ‫ان��ه منح ا�سمه لفيلم �سينمائي عنوانه "�سدد الكرة على‬ ‫طريقة بيكهام" عام ‪ 2002‬حيث يظهر يف الفيلم عن طريق‬ ‫�شخ�صية �شبيهة متاما به‪.‬‬ ‫ل كح�سابه امل�صريف‪ ،‬فبعد‬ ‫لكن �سجل بيكهام لي�س ممت أ‬ ‫ان ترك مان�ش�سرت يونايتد بعد احرز يف �صفوفه دوري ابطال‬ ‫اوروبا عام ‪ ،1996‬والدوري املحلي �ست مرات‪ ،‬وك�أ�س انكلرتا‬ ‫‪ 3‬مرات‪،‬ا�ستمر يف ح�صد االلقاب لكن على وترية اقل‪ ،‬فقد‬ ‫توج يف �صفوف ريال مدريد بطال للدوري اال�سباين‪ ،‬ومع‬ ‫لو�س اجنلي�س ليكرز بطال للدوري االمريكي مرتني‪.‬‬ ‫جريمان يعر�ض العالمة اجلديدة‬ ‫التحق ب�صفوف ميالن مرتني على �سبيل االعارة عام‬ ‫وك��ان��ت حلظة ال ��ذروة يف منتخب ب�لاده عندما ادرك اما ا�سو أ� حلظة يف م�سريته الدولية فكانت عندما طرد يف‬ ‫‪ 2009‬و‪ ،2010‬وخا�ض يف �صفوف منتخب انكلرتا ‪ 115‬مباراة‬ ‫دول �ي��ة (اك�ب�ر ع��دد ع�ل��ى ال�صعيد امل�ح�ل��ي ل�لاع��ب م�ي��دان‪ ،‬ال �ت �ع��ادل الن �ك �ل�ترا ‪ 2-2‬يف م��رم��ى ال �ي��ون��ان يف ال��دق�ي�ق��ة مباراة فريقه �ضد االرجنتني يف الدور الثاين من مونديال‬ ‫وثاين اكرث الالعبني خو�ضا للمباريات الدولية يف بالده ‪ 93‬وحت��دي��دا يف ‪ 6‬ت���ش��ري��ن االول ع ��ام ‪ 2001‬ع�ل��ى ملعب فرن�سا ع��ام ‪ ،1998‬واه��داره ركلة ج��زاء ترجيحية يف ك�أ�س‬ ‫اول��دت��راف��ورد ليحجز بطاقة الت�أهل اىل مونديال ‪ .2002‬االمم االوروبية عام ‪� 2004‬ضد الربتغال‪.‬‬ ‫بعد احلار�س بيرت �شيلتون (‪.)125‬‬

‫مانشسرت يونايتد يسعى إىل‬ ‫مواصلة حصد النقاط يف انجلرتا‬ ‫نيقو�سيا ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫من الدوري الأمريكي‬

‫وا�شنطن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خ�سر ممفي�س غريزليز اول مباراة بعد انتقال‬ ‫جن �م��ه رودي غ ��اي اىل ت��ورون �ت��و راب� �ت ��ورز ع �ل��ى يد‬ ‫اوك�لاه��وم��ا �سيتي و�صيف املو�سم املا�ضي ‪،89-106‬‬ ‫اخلمي�س يف دوري كرة ال�سلة االمريكي للمحرتفني‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ملعب "ت�شيزابيك ان��رج��ي ارينا" وام��ام‬ ‫‪ 18203‬متفرجني‪ ،‬تقدم اوكالهوما بفارق ‪ 24‬نقطة‬ ‫بني ال�شوطني‪ ،‬لكن بع�ض الهفوات وال�سلوك ال�سيء‬ ‫جت ��اه زم�ل�ائ��ه م��ن م��وزع��ه را� �س��ل وت �� �س�بروك اع��اد‬ ‫امل�ضيف اىل النتيجة‪ ،‬ما دفع مدربه �سكوت بروك�س‬ ‫اىل ابعاده عن الت�شكيلة لثماين دقائق‪.‬‬ ‫وو��ص��ف و��س�ت�بروك (‪ 21‬نقطة و‪ 9‬متابعات و‪6‬‬ ‫متريرات حا�سمة) ما ح�صل مع زميله ال�سوي�سري‬ ‫ثابو �سيفولو�شا بـ"�سوء الفهم"‪.‬‬ ‫ام��ا ه��داف الفريق كيفن دوران��ت (‪ 27‬نقطة و‪7‬‬ ‫متابعات) فو�صف احلادثة‪" :‬كان اختالف يف الر�أي‪.‬‬ ‫ه��ذه لعبة ك��رة ال�سلة‪ ،‬ه�ن��اك ع��واط��ف خمتلفة بني‬ ‫اف��راد الفريق وم��ن الطبيعي ح�صول اختالفات يف‬ ‫الر�أي"‪.‬‬ ‫وعلق املدرب بروك�س‪" :‬قررت ان اخرج و�ستربوك‬ ‫اله��دىء من روع��ه‪ ...‬اراد ان ي�ستجمع ق��واه‪ .‬لي�ست‬ ‫املرة االوىل التي حت�صل فيها امور مماثلة‪ ،‬ومع كل‬ ‫العبي الفريق"‪.‬‬ ‫وح �ق��ق �سيتي ف ��وزه ال � �ـ‪ 35‬ه ��ذا امل��و� �س��م مقل�صا‬ ‫الفارق اىل مباراتني مع �سان انطونيو �سبريز مت�صدر‬ ‫ترتيب الدوري‪.‬‬ ‫وك��ان تورونتو ح�صل االرب�ع��اء املا�ضي على غاي‬

‫والعب االرتكاز االيراين حامد حدادي (‪18‬ر‪ 2‬م) من‬ ‫ممفي�س‪.‬‬ ‫واعترب غاي (‪ 26‬عاما) من ركائز ممفي�س الذي‬ ‫ي�ق��دم مو�سما مم�ي��زا م��ع ‪ 18‬نقطة و‪ 6‬م�ت��اب�ع��ات يف‬ ‫املباراة الواحدة‪ ،‬علما بانه وقع عقدا بقيمة ‪ 82‬مليون‬ ‫دوالر عام ‪ 2010‬خلم�سة موا�سم‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل غ�ي��اب غ ��اي‪ ،‬ك��ان ب��دي�ل��ه امل ��وزع ج��اري��د‬ ‫ب��اي�ل�ي����س االف �� �ض��ل ل ��دى ممفي�س م��ع ‪ 23‬ن�ق�ط��ة و‪6‬‬ ‫متريرات حا�سمة‪ ،‬وا�ضاف مايك كونلي واال�سباين‬ ‫م ��ارك غ��ا��س��ول ‪ 17‬و‪ 16‬ن�ق�ط��ة ع�ل��ى ال �ت ��وايل‪ ،‬فيما‬ ‫التقط زاك راندولف ‪ 19‬كرة مرتدة‪.‬‬ ‫وح �ق��ق غ��ول��دن ��س�ت��اي��ت ووري � ��رز ف� ��وزه ال�ث��ال��ث‬ ‫على التوايل على ح�ساب داال���س مافريك�س ‪97-100‬‬ ‫على ملعب "اوراكل ارينا" يف اوكالند ام��ام ‪19596‬‬ ‫متفرجا‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل غ�ي��اب �ستيفن ك��اري امل���ص��اب يف كاحله‬ ‫االمي ��ن‪ ،‬لعب ك�لاي طوم�سون دورا هجوميا ب��ارزا‬ ‫و�سجل ‪ 27‬نقطة بينها ‪ 3‬ثالثيات‪ ،‬كما قدم ديفيد يل‬ ‫م�ب��اراة كبرية وك��ان على مقربة من حتقيق ثالثية‬ ‫م��زدوج��ة "تريبل دابل"‪ ،‬اذ �سجل ‪ 15‬نقطة و‪20‬‬ ‫متابعة و‪ 9‬متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫و�سجل طوم�سون ‪� 11‬سلة من اول ‪ 14‬حماولة‪،‬‬ ‫ب�ع��د ي��وم�ين ع�ل��ى ت�سجيله ‪ 32‬نقطة (رق ��م قيا�سي‬ ‫�شخ�صي) خالل الفوز على كليفالند كافاليريز‪.‬‬ ‫ويف ظل غياب العمالق االملاين ديرك نوفيت�سكي‬ ‫امل�صاب يف ع�ضالت فخذه‪� ،‬سجل او جي مايو ‪ 25‬نقطة‬ ‫ملافريك�س وا�ضاف �شون ماريون ‪ 18‬نقطة و‪ 17‬متابعة‬ ‫والبديل فن�س كارتر ‪ 22‬نقطة بينها ‪ 4‬ثالثيات‪.‬‬

‫ي�سعى مان�ش�سرت يونايتد اىل موا�صلة ح�صد النقاط وتوجيه‬ ‫�ضربة معنوية جلاره مان�ش�سرت �سيتي حامل اللقب يف املو�سم املا�ضي‬ ‫عندما يحل �ضيفا على فولهام �ضمن املرحلة اخلام�سة والع�شرين‬ ‫من بطولة انكلرتا‪.‬‬ ‫والن امل��واج�ه��ة ب�ين مان�ش�سرت وف��ول�ه��ام ع�ل��ى ملعب ك��راف�ين‬ ‫ك��وت�ي��ج ��س�ت�ق��ام ي��وم ال���س�ب��ت اي ق�ب��ل ‪�� 24‬س��اع��ة م��ن امل��واج �ه��ة بني‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي وليفربول‪ ،‬فان يونايتد يريد االبتعاد بفارق ‪10‬‬ ‫نقاط عن جاره من اجل توجيه �ضربة معنوية له قبل لقاء �سيتي‬ ‫مع ليفربول‪.‬‬ ‫وك��ان ال�شياطني احلمر حققوا ف��وزا يف غاية ال�صعوبة على‬ ‫�ساوثمبتون ‪ 1-2‬يف منت�صف اال�سبوع مقدما احد ا�سو�أ عرو�ضه هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬لكن مدربه ال�سري اليك�س فريغو�سون اعترب بان النقاط‬ ‫الثالث هي االهم يف هذه الفرتة من الدوري وقال «بف�ضل خربتي‬ ‫الطويلة يف هذا املجال‪ ،‬فان اي فريق مير يف فرتة �صعبة او يواجه‬ ‫مباراة ال ي�ستطيع فيها فر�ض ايقاعه وهذا ما ح�صل لنا يف‬ ‫مواجهة �ساوثمبتون»‪.‬‬ ‫وكان ل�سان حال قائد الفريق نيمانيا فيديت�ش مماثال بقوله‬ ‫«امل�ه��م ه��و احل���ص��ول على ن�ق��اط امل �ب��اراة ال �ث�لاث‪ .‬يتعني علينا ان‬ ‫نن�ساها يف الوقت احلايل والرتكيز على املباراة املقبلة‪ .‬الطريق ال‬ ‫يزال طويال لكننا يف و�ضعية جيدة»‪.‬‬ ‫والتقى فولهام ومان�ش�سرت يونايتد يف م�سابقة الك�أ�س قبل‬ ‫ا�سبوعني وكان الفوز من ن�صيب االخري ‪ 1-4‬يف مباراة من طرف‬ ‫واحد على ملعب اولدترافورد‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ت��وق��ع ان ي�ج��ري ف�يرغ��و��س��ون بع�ض ال�ت�ع��دي�لات على‬ ‫ال�ت���ش�ك�ي�ل��ة ال �ت��ي واج �ه��ت ��س��اوث�م�ب�ت��ون م��ن خ�ل�ال ا�� �ش ��راك اح��د‬ ‫املخ�ضرمني بول �سكولز او راين غيغز وتوم كليفرييل على ح�ساب‬ ‫ال�برازي�ل��ي ان��در��س��ون وم�ن��ح الفر�صة جم��ددا للمك�سيكي خافيري‬ ‫هرنانديز على ح�ساب داين ويلبيك‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ال جمال امام �سيتي للتفريط باي نقطة يف مواجهة‬ ‫ليفربول خ�صو�صا بعد ان اهدر نقطتني ثمينتني يف مواجهة كوينز‬ ‫بارك رينجرز بتعادله �سلبا معه منت�صف اال�سبوع‪.‬‬ ‫و�سيطر �سيتي على جمريات مباراته �ضد كوينز بارك لكنه مل‬ ‫ي�شكل خطورة كبرية على مرمى احلار�س الربازيلي جوليو �سيزار‬ ‫الذي ت�صدى ملحاولتني من غاريث باري ودافيد �سيلفا‪.‬‬ ‫وخ�سر ال�سيتيزن ج�ه��ود مهاجمه االي�ط��ايل امل�شاك�س ماريو‬ ‫بالوتيلي م��ن دون ان يتعاقد م��ع اح��د للحلول ب��دال منه يف خط‬ ‫املقدمة الذي �سيقت�صر على الثنائي االرجنتيني �سريخيو اغويرو‬ ‫وكارلو�س تيفيز باال�ضافة اىل البو�سني العمالق ادين دجيكو‪.‬‬ ‫ويحل ت�شل�سي الثالث �ضيفا على نيوكا�سل على ملعب �سانت‬ ‫جيم�س بارك‪.‬‬ ‫وال يقدم الفريق اللندين اف�ضل عرو�ضه يف االون��ة االخ�يرة‬ ‫ح�ي��ث اه ��در يف ال� ��دوري ف��وزي��ن ك��ان��ا يف م�ت�ن��اول��ه ع�ن��دم��ا ت�ق��دم يف‬ ‫مباراتيه االخ�يرت�ين على �ساوثمبتون وريدينغ بهدفني نظيفني‬ ‫قبل ان يكتفي بالتعادل معهما ‪ .2-2‬كما عانى اي�ضا النتزاع التعادل‬ ‫م��ن ج��اره ب��رن��دف��ورد م��ن ال��درج��ة الثالثة يف م�سابقة الك�أ�س ‪2-2‬‬ ‫ليفر�ض مباراة معادة على ملعبه‪.‬‬ ‫وحتى االن مل يجد م��درب��ه اجل��دي��د راف��اي��ل بينيتز التوليفة‬ ‫املنا�سبة وارتكب العديد من االخطاء التكتيكية يف اختيار ت�شكيلته‬ ‫ل �ي��زداد غ�ضب ج�م��اه�ير ت�شل�سي عليه علما ب��ان ان���ص��ار ال�ن��ادي‬ ‫ا�ستقبلوه بهتافات ىمعادية عندما مت تعيينه بدال من االيطايل‬ ‫روبرتو دي ماتيو‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخرى‪ ،‬يلتقي كوينز بارك رينجرز مع نوريت�ش‬ ‫�سيتي‪ ،‬وار��س�ن��ال م��ع �ستوك �سيتي‪ ،‬واي�ف��رت��ون م��ع ا��س�ت��ون فيال‪،‬‬ ‫وريدينغ م��ع �سندرالند‪ ،‬وو��س��ت ه��ام م��ع �سوان�سي �سيتي‪ ،‬وويغان‬ ‫اتلتيك مع �ساوثمبتون‪ ،‬وو�ست بروميت�ش البيون مع توتنهام‪.‬‬

‫العب يف مان�ش�سرت‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫‪15‬‬

‫أمم أفريقيا ‪2013‬‬

‫جنوب إفريقية وحدها يف مواجهة ارمادا غرب‬ ‫إفريقية بدءا من مالي‬ ‫جوهان�سربغ ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تواجه جنوب افريقيا وحدها ارم��اردا غرب افريقيا امل�ؤلفة من‬ ‫‪ 7‬منتخبات بدءا من ال��دوري ربع النهائي يف ك�أ�س االمم االفريقية‬ ‫التا�سعة والع�شرين لكرة القدم التي ت�ست�ضيفها جنوب افريقيا حتى‬ ‫‪� 10‬شباط حيث تلعب اليوم مع مايل‪.‬‬ ‫ويلتقي اي�ضا اليوم غانا مع الر�أ�س االخ�ضر الوافدة اجلديدة‬ ‫على النهائيات االفريقية حيث حققت اجنازا بت�أهلها يف اول م�شاركة‬ ‫اىل دور الثمانية‪.‬‬ ‫بلغت جنوب افريقيا النهائيات للمرة الثامنة منذ ان رفع احلظر‬ ‫بعد تفكيك نظام التمييز العن�صري‪ ،‬واح��رزت اللقب يف م�شاركتها‬ ‫االوىل على ار��ض�ه��ا ع��ام ‪ ،1996‬وح�ل��ت و�صيفة يف الن�سخة التالية‬ ‫(‪ ،)1998‬وثالثة يف الن�سخة التي تلتها (‪.)2000‬‬ ‫وي � أ�م��ل منتخب «ب��اف��ان��ا ب��اف��ان��ا» (االوالد) يف ال��ذه��اب بعيدا يف‬ ‫البطولة التي تنظم على ار�ضه كما يف امل��رة ال�سابقة‪ ،‬لكن ح�سابات‬ ‫احلقل قد ال تنطبق على البيدر الن الفارق �شا�سعا بينها وبني العديد‬ ‫من املنتخبات االخرى الطاحمة بدورها اىل احارز اللقب‪.‬‬ ‫وتكمن العقبة االوىل امام جنوب افريقيا يف تخطي مايل التي‬ ‫ت�شارك بدورها للمرة الثامنة‪ ،‬واف�ضل نتيجة لها مركز الو�صيف‬ ‫(‪ )1972‬وحلت ثالثة يف الن�سخة املا�ضية (‪ )2012‬ورابعة عام ‪ 2004‬يف‬ ‫تون�س‪.‬‬ ‫ومع ان الت�صنيف االفريقي والعاملي للمنتخبات ي�صب يف م�صلحة‬ ‫م��ايل وب�ف��ارق كبري‪ ،‬اال ان ال�ف��وارق على االر���ض يف ال��دورة احلالية‬ ‫تكاد تكون �شبه معدومة‪ ،‬ف�ضال ان جنوب افريقيا ت�صدرت املجموعة‬ ‫االوىل بر�صيد ‪ 5‬نقاط بفارق االه��داف ام��ام الر�أ�س االخ�ضر‪ ،‬فيما‬ ‫حلت م��ايل ثانية يف املجموعة الثانية ولها ‪ 4‬نقاط خلف غانا (‪7‬‬ ‫نقاط)‪.‬‬ ‫ومل ي�ق��دم املنتخبان يف ال��دور االول م��ا ي��وح��ي بانهما م��ن بني‬ ‫املر�شحني ال على �صعيد االداء وال على م�ستوى النتائج‪ ،‬فتعادلت‬ ‫جنوب افريقيا يف امل�ب��اراة االوىل مع ال��ر أ����س االخ�ضر �صفر‪�-‬صفر‪،‬‬ ‫وفازت يف الثانية على انغوال ‪�-2‬صفر‪ ،‬وتعادلت يف الثالثة مع املغرب‬ ‫‪ 2-2‬وت�أهلت ب�صعوبة وكادت تكون اول دولة م�ضيفة تخرج من الدور‬ ‫االول بعد تون�س عام ‪.1994‬‬ ‫م��ن جانبها‪ ،‬مل تكن م��ايل ب�صورة �صاحب امل��رك��ز الثالث قبل‬ ‫ع��ام يف الغابون وغينيا اال�ستوائية على ح�ساب غانا‪ ،‬فخ�سرت امام‬ ‫االخرية �صفر‪ 1-‬يف اجلولة الثانية بعد ان تغلبت على النيجر بنتيجة‬ ‫‪�-1‬صفر حامت حولها �شكوك كبرية‪ ،‬ثما تعادلت �سلبا مع الكونغو‬ ‫الدميوقراطية يف الثالثة‪.‬‬ ‫وكان اداء منتخب مايل الذي يخ�شاه اجلميع عادة‪ ،‬خجوال جدا‬ ‫لدرجة التوا�ضع‪ ،‬لكن هذا مل مينع م��درب جنوب افريقيا غ��وردون‬ ‫ايغ�سوند م��ن اال� �ش��ادة ب��ه «ان��ه منتخب م��وه��وب ج��دا ي�ضم العبني‬ ‫ممزين وكبارا ال ميكن التفريق بينهم‪ .‬يجب ان نلعب ب�شكل جيد‬ ‫عندما �ستكون الكرة معنا وان منار�س ال�ضغط من منت�صف امللعب‬ ‫وحتى منطقتهم الدفاعية كي نخرج بنتيجة ايجابية حتملنا اىل‬ ‫ن�صف النهائي»‪.‬‬ ‫وي �ب��دو ان اي�غ���س��ون��د ال ��ذي ب ��د�أ اال� �ش��راف ع�ل��ى منتخب ب�لاده‬ ‫منت�صف العام ‪ ،2012‬كان يتحدث عن منتخب مايل ال��ذي فاز على‬ ‫ار�ضه على جنوب افريقيا ‪�-2‬صفر يف ربع النهائي عام ‪ 2002‬والذي مل‬ ‫يبق منه �سوى القائد �سيدو كيتا ومامادو كوليبايل‪.‬‬ ‫واملباراة بني املنتخبني متكافئة نظريا واعطت التوقعات بالفوز‬ ‫ن�سبة ‪ 50‬يف املئة لكل منهما‪ ،‬وت�صبح �شطارة وخربة ايغ�سوند والفرن�سي‬ ‫باتري�س كارتريون مدرب مايل بي�ضة قبان يف ميزان اللقاء‪ ،‬واملنتخب‬ ‫الذي �سي�ستغل الفر�ص ب�شكل اف�ضل �سيكون االقرب اىل الفوز والبقاء‬

‫جنوب �إفريقية‬

‫يف دوربان ملالقاة مناف�س �آخر على ملعب موز�س مابيدا‪.‬‬ ‫يبدو اللقاء بني غانا والر�أ�س االخ�ضر ا�شبه بنزال يف املالكمة‬ ‫بني متحد من ال��وزن ف��وق الثقيل و آ�خ��ر من وزن ال��دي��ك‪ ،‬ه��ذا على‬ ‫الورق الن غانا �صاحبة تاريخ وباع طويل يف البطولة االفريقية وهي‬ ‫ت�شارك للمرة التا�سعة ع�شرة واح��رزت اللقب ‪ 4‬م��رات (اع��وام ‪1963‬‬ ‫و‪ 1965‬و‪ 1978‬و‪ ،)1982‬وحلت و�ضيفة عامي ‪ 1970‬و‪ ،1992‬وثالثة عام‬ ‫‪ 2010‬ورابعة عامي ‪ 1998‬و‪ ،2012‬وهي تتوق اىل لقب اول منذ ‪ 31‬عاما‬ ‫وخام�س يف م�سريتها‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ت�أهلت ال��ر أ����س االخ�ضر (ن�صف مليون ن�سمة) اىل‬

‫ال�ن�ه��ائ�ي��ات الول م��رة وح�ق�ق��ت اجن ��ازا ت��اري�خ�ي��ا بو�صولها اىل رب��ع‬ ‫النهائي يف اول م�شاركة لها بعد ان عربت الت�صفيات على جثة مالكم‬ ‫من الوزن الثقيل اي�ضا هو الكامريون‪ ،‬فهل �سي�ستطيع املدرب املحلي‬ ‫لو�سيو انطوني�س ومعه «ا�سماك القر�ش الزرقاء» كتابة التاريخ كامال‬ ‫من خالل اق�صاء غانا وان ي�صبح ملعب نيل�سون ماندال باي يف بورت‬ ‫اليزابيت �شاهدا على هزمية «النجوم ال�سوداء»؟‪.‬‬ ‫وق ��ال انطوني�س ب�ع��د ان �ت��زاع ب�ط��اق��ة ال�ت� أ�ه��ل اىل رب��ع النهائي‬ ‫«�سنحافظ على وت�يرة عملنا اجل��اد من اج��ل حماولة ك�سب املباراة‬ ‫املقبلة» قبل ان يعرف ان املناف�س �سيكون منتخب غانا لكنه كان يتوقع‬

‫وجبة كروية متنوعة يف دور الثمانية لكأس األمم اإلفريقية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت�ب��دو امل�ك��ون��ات املنا�سبة وك� أ�ن�ه��ا متوفرة ويف مكانها الطبيعي‬ ‫لتجعل من دور الثمانية يف ك�أ�س الأمم االفريقية يف مطلع الأ�سبوع‬ ‫املقبل وجبة حقيقية يف كرة القدم‪.‬‬ ‫وجنت جنوب افريقيا البلد امل�ضيف وكذلك �ساحل العاج املر�شحة‬ ‫البارزة للفوز باللقب وت�أهل معهما منتخب الر�أ�س الأخ�ضر املت�ألق‬ ‫ا�ضافة لتوجو وبوركينا فا�سو الثنائي الذي مل يتوقع �أحد �صعوده مع‬ ‫غانا ونيجرييا ومايل‪.‬‬ ‫والآن كل املطلوب بعد مرحلة املجموعات هو �أداء �أف�ضل يف �أر�ض‬ ‫امللعب واملزيد من الأهداف وزيادة يف عدد اجلماهري‪.‬‬ ‫وتبدو الفرق املتبقية قادرة وب�سهولة على رفع م�ستوى البطولة‬ ‫التي مل يتبق منها �سوى ثماين مباريات بينها النهائي يف ا�ستاد �سوكر‬ ‫�سيتي يوم العا�شر من فرباير �شباط اجلاري‪.‬‬ ‫و�سيبد أ� دور الثمانية اليوم (ال�ساعة ‪ 1500‬بتوقيت جرينت�ش)‬ ‫عندما يلعب منتخب الر�أ�س الأخ�ضر يف م�شاركته الأوىل بالنهائيات‬ ‫�ضد غانا التي تبدو فريقا قويا وال تزال تبحث عن لقبها اخلام�س يف‬ ‫البطولة والأول منذ ‪.1982‬‬ ‫وبعدها �سيتحول االهتمام �إىل فريق البلد امل�ضيف الذي �سيواجه‬ ‫م��ايل �أم��ام جمهور يعتقد أ�ن��ه �سي�صل �إىل ‪ 56‬أ�ل��ف متفرج يف ا�ستاد‬ ‫موزي�س ماديبا يف دربان (ال�ساعة ‪ )1830‬بتوقيت جرينت�ش)‪.‬‬ ‫ولن يقت�صر �سعي جنوب افريقيا على حجز مكان يف قبل النهائي‬ ‫بل للث�أر لهزميتها �أمام مايل يف نف�س املرحلة يف نهائيات ‪.2002‬‬ ‫وبعد غد الأح��د �سيجمع لقاء مرتقب بني عمالقني مل يخ�سر‬ ����أيهما حتى الآن يف البطولة وهما �ساحل العاج ونيجرييا التي و�صلت‬ ‫لهذه املرحلة رغم ت�أكيد مدربها �ستيفن كي�شي مرارا على �أن فريقه‬ ‫�صغري ال�سن وال يزال يف طور الإعداد‪.‬‬ ‫و�أظهرت �ساحل العاج التي ت�سعى وراء لقبها الثاين يف البطولة‬ ‫بعدما ذاقت طعم التتويج يف ‪ 1992‬قوة كبرية ت�ؤهلها لتجاوز نيجرييا‬ ‫لكن قائدها ومهاجمها البارز ديدييه دروجبا الذي ف�شل مرات عديدة‬ ‫يف نيل اللقب ال يعترب �أن اال�ستمرار يف البطولة م�ضمونا‪.‬‬ ‫وقال دروجبا بعد التعادل مع اجلزائر ‪ 2-2‬يوم الأربعاء املا�ضي‬ ‫«نعرف ما الذي ميكن توقعه يف تلك املباراة‪� ..‬ستكون �صعبة للغاية‪.‬‬ ‫من املبكر احلديث عن الألقاب لكن بو�سعنا �أن نحلم‪».‬‬ ‫و�ستقام تلك املواجهة با�ستاد رويال بافوكينج الرائع يف را�ستنربج‬ ‫(ال�ساعة ‪ 1500‬بتوقيت جرينت�ش) قبل �أن تنتقل الإثارة �إىل نل�سربوت‬ ‫حيث ا�ستاد مبومبيال احلديث‪.‬‬ ‫و�ستلتقي هناك بوركينا فا�سو التي ت�ألقت على نحو مفاجيء مع‬ ‫منتخب توجو وهو فريق �آخر ظهر ب�شكل �أف�ضل من املتوقع وجتاوز‬ ‫دور املجموعات للمرة الأوىل يف ثماين حماوالت‪.‬‬ ‫ولكل من املباريات الأربع م�صدر جذب خا�ص لكن ال �شك يف �أن‬ ‫اللقاء الذي �سي�ستحوذ على اهتمام ع�شاق كرة القدم �سيكون بني غانا‬ ‫والر�أ�س الأخ�ضر غدا ال�سبت‪.‬‬

‫ك�أ�س �أمم �إفريقية‬

‫والر�أ�س الأخ�ضر هي �أ�صغر بلد يناف�س يف النهائيات ومدربها‬ ‫لو�سيو انطوني�س �صديق للربتغايل ج��وزي��ه مورينيو م��درب ري��ال‬ ‫مدريد اال�سباين‪.‬‬ ‫ورغم قلة خربة الر�أ�س الأخ�ضر على ال�صعيد الدويل وم�ستوى‬ ‫ق��وة ال��دوري املحلي بها ف��إن انطوني�س يعمل بطريقة مورينيو مع‬ ‫الفريق ويحقق يف املجمل نتائج �أف�ضل مما ميكن توقعه من فريقه‬ ‫ك�أفراد‪.‬‬ ‫وال يذهب انطوني�س بعيدا حني يتحدث بل يكتفي بالقول �إنه‬ ‫حقق هدفه بو�صول ال��ر�أ���س ا ألخ���ض��ر لهذا احل��د يف البطولة لكن‬ ‫الفريق به مواهب �أبرزها املهاجم لوي�س �سواري�س (بالتيني) ورايان‬ ‫منديز يف الو�سط والقائد ناندو يف الدفاع‪.‬‬

‫ولدى غانا وهي فريق �آخر يف طور التكوين وفقا ملدربها كوا�سي‬ ‫ابياه مواهب وخربات يف كل مركز تقريبا و�إن ظهر القائد ا�سامواه‬ ‫جيان مب�ستواه عندما ق��اد ب�لاده الكت�ساح النيجر بثالثية نظيفة‬ ‫ف�إن منتخب الر�أ�س الأخ�ضر �سيكون عليه البحث عن حلول الحتواء‬ ‫خطورته‪.‬‬ ‫وفور انتهاء تلك املباراة �سي�أتي ال��دور على البلد امل�ضيف الذي‬ ‫احتل �صدارة املجموعة الأوىل بعد الفوز على أ�جن��وال والتعادل مع‬ ‫الر�أ�س الأخ�ضر واملغرب‪.‬‬ ‫وبينما تتمنى جنوب افريقيا الو�صول لقبل النهائي ف�إن مايل‬ ‫�ست�شرك أ�ح ��د أ�ه ��م الع�ب��ي ال�ب�ط��ول��ة وه��و ��س�ي��دو كيتا الع��ب و�سط‬ ‫بر�شلونة ال�سابق‪.‬‬

‫ذلك‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ي�ث��ق امل ��درب جيم�س كوي�سي اب �ي��اه ب �ق��درات جيان‬ ‫وكوادوو ا�ساموه واميانويل اغييمانغ بادو والربت ادوماه وكري�ستيان‬ ‫ات�سو على جتديد الفوز على الر�أ�س االخ�ضر بعد ان هزموها خالل‬ ‫اال�ستعداد ‪�-1‬صفر يف الربتغال‪ ،‬وبالتايل العبور دون قلق اىل املربع‬ ‫الذهبي‪.‬‬

‫الدماغ ومحرتفو الرياضة‬ ‫باري�س ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ه��ل ميلك الريا�ضيون املحرتفون ق��درات دماغية �ضخمة‬ ‫اي�ضا؟ ه��ذا ما حاولت ت�أكيده جتربة اج��راه��ا باحث يف جامعة‬ ‫مونرتيال الكندية ن�شرت اخلمي�س يف جملة "نيت�شر" العلمية‪.‬‬ ‫�شملت درا�سة جو�سالن فوبري‪ ،‬من كلية الب�صريات‪ 102 ،‬من‬ ‫الريا�ضيني املحرتفني‪ 51 :‬العب كرة قدم من الدوري االنكليزي‬ ‫املمتاز‪ 30 ،‬الع��ب روغبي من ال��دوري الفرن�سي و‪ 21‬العبا من‬ ‫الدوري االمريكي ال�شمايل للهوكي على اجلليد‪ .‬و�شارك اي�ضا‬ ‫يف الدرا�سة ‪ 173‬هاويا من امل�ستوى الرفيع يف الواليات املتحدة‬ ‫واوروب� � ��ا‪ ،‬ب��اال� �ض��اف��ة اىل ‪ 33‬ط��ال�ب��ا غ�ي�ر ري��ا� �ض��ي م��ن جامعة‬ ‫مونرتيال‪.‬‬ ‫وبلغ معدل اعمار املجموعات الثالث بني ‪ 23‬و‪� 24‬سنة‪.‬‬ ‫خ�ضع امل�شاركون ‪ 15‬م��رة الختبار الن�شاط الدماغي الذي‬ ‫و�ضعه ال�بروف���س��ور ف��وب�ير "‪3‬د‪-‬موت"‪ ،‬ت�ضمن متابعة اربعة‬ ‫اج�سام كروية حمددة يف ثانية‪ ،‬من بني ‪ 8‬اج�سام كروية مماثلة‪،‬‬ ‫تتحرك يف ف�ضاء افرتا�ضي ممثال على ثالثة ابعاد على �شا�شة‪.‬‬ ‫حاول الباحث تقييم قدرات اعتربت �ضرورية لر�ؤية م�شاهد‬ ‫معقدة‪ :‬توزيع االهتمام بني عدد من االهداف املتحركة من بني‬ ‫عنا�صر ت�شتت االنتباه‪ ،‬ال�سرعة الق�صوى لال�شياء التي يكون‬ ‫ال�شخ�ص قادرا على متابعتها‪ ،‬القدرة على ت�صور العمق‪...‬‬ ‫القدرة املعرفية التي ت�سمح بتف�سري �صحيح للم�شاهد املجردة‬ ‫املتحركة‪ ،‬ت�شبه مواقف قيادة ال�سيارة‪ ،‬عبور ال�شارع او االنغما�س‬ ‫يف ريا�ضة بح�سب الباحث‪.‬‬ ‫اظهرت النتائج ان الريا�ضيني املحرتفني كانوا على قدرة‬ ‫كربى من ال�سري على ايقاع �سريع جدا يف تتبع االج�سام املتحركة‬ ‫ب�سرعة‪ ،‬ول��و ان املجموعات الثالث ط��ورت نتائجها على مدى‬ ‫اجلل�سات الـ‪.15‬‬ ‫أ�� �ش ��ار ال�بروف �� �س��ور ف��وب�ي�ر‪" :‬حتى ل��و ك ��ان ال �� �س �ي��اق لي�س‬ ‫ل��ه ع�لاق��ة ع�ل��ى االط�ل�اق ب� ��أي ري��ا��ض��ة‪ ،‬وج��دن��ا ان الريا�ضيني‬ ‫املحرتفني متكنوا من معاجلة امل�شاهد الب�صرية اف�ضل بكثري‬ ‫من الريا�ضيني الهواة‪ ،‬الذين تفوقا بدورهم على الطالب"‪.‬‬ ‫وتابع الربوف�سور لوكالة فران�س بر�س‪" :‬بعبارة �أخرى‪ ،‬هم‬ ‫اكرث مهارة بتعلم كيفية تف�سري العامل احلقيقي باحلركة"‪.‬‬ ‫ي�ب��دو ان�ه��م ق� ��ادرون ع�ل��ى ت��رك�ي��ز انتباههم ب�ق��در أ�ك�ب�ر من‬ ‫الرباعة‪.‬‬ ‫وتابع الباحث‪" :‬العملية الذهنية وقدرات التعلم هي بو�ضوح‬ ‫مفتاح الت�أدية املمتازة للريا�ضيني املحرتفني"‬ ‫وا��ض��اف‪" :‬يف املقابل‪ ،‬ال نعلم بعد ما اذا كانت ه��ذه القدرة‬ ‫ال�ع��ال�ي��ة بالتعلم ه��ي ق� ��درات ف�ط��ري��ة ل�ل��ري��ا��ض�ي�ين امل�ح�ترف�ين‬ ‫�سمحت لهم بالربوز مع فرقهم الريا�ضية او ان تلك الكفاءات‬ ‫منت لديهم بفعل التمارين املتطورة التي خ�ضعوا لها"‪.‬‬ ‫واظ�ه��رت درا��س��ة حديثة ان الريا�ضيني املحرتفني لديهم‬ ‫�سماكة يف ق�شرة بع�ض املناطق ال��دم��اغ�ي��ة‪ ،‬وان ه��ذه ال�سماكة‬ ‫ارتبطت مب�ستوى تدريبهم الريا�ضي‪.‬‬


‫‪16‬‬ ‫�ض‬

‫من‬

‫ف���������ع���������ال���������ي���������ة‬

‫ال�سبت (‪� )2‬شباط (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2202‬‬

‫ات‬

‫الي‬

‫فع‬

‫أسـبـوع الـرسـول القـدوة‬

‫املراقب العام جلماعة االخوان امل�سلمني د‪ .‬همام �سعيد‬

‫القيادات يف مقدمة احل�ضور‬

‫ال�شيخ رائد �صالح‬

‫ح�ضور ن�سائي مميز‬

‫عريف املهرجان �سعود ابو حمفوظ‬

‫اجلماهري تتفاعل مع الفقرات‬

‫ال�شيخ رائد �صالح برفقة نائب املراقب العام زكي بني ار�شيد والقيادي ممدوح حمي�سن‬

‫االطفال �شاركوا رغم الربد ال�شديد‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫الفتة رفعها امل�شاركون يف الفعالية‬ ‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


عدد السبت 2 شباط 2013