Issuu on Google+

‫الزهار‪�« :‬إ�سرائيل» �أجرت‬ ‫ات�صاالت ب�أ�سرى «حما�س» حول �شاليط‬ ‫غزة‬

‫الثالثاء ‪ 10‬ذي القعدة ‪ 1431‬هـ ‪ 19 -‬ت�شرين الأول ‪ 2010‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 28‬صفحة‬

‫ا�ستقالة كاتب‬ ‫مقاالت من عمله‬ ‫برويرتز بعد‬ ‫خمالفته الئحة‬ ‫قواعد ال�سلوك‬

‫�ضبط‬ ‫�أ�شخا�ص‬ ‫يروجون‬ ‫للتبغ ب�سيارات‬ ‫«مموهة» ‪4‬‬

‫العدد ‪ 250 1388‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫حماكمة ثالثة �شبان‬ ‫�سود من لويزيانا‬ ‫تك�شف عن ارتفاع‬ ‫التمييز اخلفي يف‬ ‫‪15‬‬ ‫�أمريكا‬

‫‪12‬‬

‫‪ 11‬ه��ل ف��ري��ق امل��ق��اط��ع��ة ق��ل��ة قليلة حقاً؟ ‪ ..‬ج� � �م � ��ال ال � �� � �ش� ��واه �ي�ن‬ ‫‪ 11‬الف�ضائيات الإ�سالمية بني حرية الر�أي واالغتيال ‪ ..‬ب� � � ��� � � �س�� � ��ام ن � ��ا�� � �ص � ��ر‬

‫مقاطعو االنتخابات‪ :‬ما�ضون يف طلب الإ�صالح‬ ‫�إىل ما بعـد االنتخـابات وفـق برنـامج وطـني‬ ‫�أحمد برقاوي وعبداهلل ال�شوبكي‬

‫املالكي يف طهران حل�شد الت�أييد‬ ‫وعالوي يتهم �إيران بزعزعة اال�ستقرار‬ ‫طهران‬ ‫و���ص��ل رئ��ي�����س ال�����وزراء ال��ع��راق��ي املنتهية‬ ‫واليته نوري املالكي اىل ايران ام�س االثنني يف‬ ‫اطار جولة على ال��دول املجاورة للعراق بد�أها‬ ‫االربعاء من دم�شق حل�شد الت�أييد لتوليه رئا�سة‬ ‫احلكومة جمددا بعد �سبعة ا�شهر من االنتخابات‬ ‫الت�شريعية وعدم ت�شكيل حكومة جديدة‪.‬‬ ‫وبد�أ املالكي فور و�صوله اىل طهران اجتماعا‬ ‫مع النائب االول للرئي�س حممد ر�ضا رحيمي‪.‬‬ ‫وزار املالكي االردن االحد �ضمن جولته يف‬ ‫ال�شرق االو�سط من اجل ك�سب الت�أييد لتوليه‬ ‫رئا�سة احلكومة بعد الف�شل يف ت�شكيلها منذ‬

‫االنتخابات التي جرت يف ال�سابع من اذار‪.‬‬ ‫وحلت الئحته "دولة القانون" يف املرتبة‬ ‫الثانية مع ‪ 89‬مقعدا بعد القائمة العراقية‬ ‫بزعامة ع�لاوي التي ح�صلت على ‪ 91‬مقعدا‬ ‫من ا�صل ‪ 325‬يف جمل�س النواب العراقي‪� ،‬إال‬ ‫�أن �أيا منهما مل تنل الغالبية الالزمة لت�شكيل‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫وج��دد ع�لاوي ال��ذي ح��اول احل�صول على‬ ‫دعم دول اخلليج ويف مقدمتها ال�سعودية التي‬ ‫زارها يف مطلع ال�شهر اجلاري‪ ،‬اتهاماته اليران يف‬ ‫نهاية اال�سبوع املا�ضي بانها ت�سعى اىل "زعزعة‬ ‫اال�ستقرار" يف ال�شرق االو�سط‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 9‬ــة‬

‫بريطانيا تنقل م�ؤ�شر «التهديد االرهابي» �إىل «خطري»‬ ‫لندن‬ ‫كررت وزيرة الداخلية الربيطانية ترييزا‬ ‫ماي ام�س االثنني التحذير من �أن بالدها تواجه‬ ‫"تهديدا جديا جدا" بوقوع "اعتداء �إرهابي"‪،‬‬ ‫وذلك قبل �ساعات من ن�شر احلكومة لأولويات‬ ‫الأمن الوطني‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م��اي يف حديث لقناة "�آي ت��ي يف"‬ ‫التلفزيونية اخلا�صة "هناك تهديد جدي جدا‬ ‫من جانب الإره��اب الدويل ‪ -‬ولهذا ال�سبب ف�إن‬ ‫م�ستوى التهديد يف اململكة املتحدة يبلغ مرحلة‬ ‫اخلطري"‪.‬‬

‫وانتقلت بريطانيا يف ك��ان��ون ال��ث��اين اىل‬ ‫مرحلة "خطري" يف التهديد االره��اب��ي‪ ،‬وهو‬ ‫امل�����س��ت��وى ال��ث��اين ب��ع��د "حرج" وق��ب��ل "مهم"‬ ‫و"معتدل" و"منخف�ض"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال��وزي��رة‪" :‬هذا يعني �أن ح�صول‬ ‫هجوم احتمال وارد بقوة‪ ،‬و�أن على اجلميع ان‬ ‫يكونوا متيقظني"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت اىل �أن "ما نالحظه اليوم ان م�صادر‬ ‫التهديد اكرث ت�شعبا‪� ،‬إال �أننا مت�أكدون متاما �أن‬ ‫هناك تهديدا جديا ج��دا من جانب االره��اب‬ ‫الدويل"‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 10‬ــة‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 7‬ــة‬

‫‪ 11‬ب�������د�أت �إ������ش�����ارات امل���ت���اع���ب ب��ال��ظ��ه��ور ‪ ..‬ع � � �م� � ��ر ع� � �ي � ��ا�� � �ص � ��رة‬

‫تغيري قانون االنتخاب احلايل هو املدخل الرئي�س للإ�صالح ال�سيا�سي املن�شود‬

‫�أك����د م��ق��اط��ع��و االن��ت��خ��اب��ات امل�����ض��ي يف‬ ‫مطالبتهم ب�ضرورة �إجن��از م�شروع الإ�صالح‬ ‫ال�شامل يف البالد ملا بعد االنتخابات النيابية‬ ‫املزمع �إجرا�ؤها يف التا�سع من ال�شهر املقبل‪،‬‬ ‫ورف�����ض ك��اف��ة ال�سيا�سات احلكومية التي‬ ‫تنتق�ص من حقوق املواطنني واحلريات العامة‬ ‫التي كفلها الد�ستور‪.‬‬ ‫وق��ال��وا خ�ل�ال امللتقى ال��وط��ن��ي الأول‬ ‫ل�ل�إ���ص�لاح ال���ذي نظمته الهيئة الوطنية‬ ‫ل�ل�إ���ص�لاح (حت��ت الت�أ�سي�س) م�ساء الأح��د‬ ‫يف جممع ال��ن��ق��اب��ات املهنية حت��ت عنوان‪:‬‬ ‫"الإ�صالح حاجة مو�ضوعية و�ضرورة وطنية"‪،‬‬ ‫�إن تغيري قانون االنتخاب احل��ايل "ال�صوت‬ ‫الواحد والدوائر الوهمية" وا�ستبدال قانون‬ ‫دميقراطي به هو املدخل الرئي�س للإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي املن�شود‪.‬‬ ‫و�أك���د مقاطعو االنتخابات �أن م�شروع‬ ‫الإ�صالح الوطني ال يرتبط باملو�سم االنتخابي‬ ‫الذي �سينتهي يف التا�سع من ال�شهر املقبل‪ ،‬بل‬ ‫�إن هنالك خطوات قادمة وم�ستمرة لتحقيق‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 3‬ــة �أول فعالية للهيئة الوطنية للإ�صالح «حتت الت�أ�سي�س» �أقيمت يف جممع النقابات املهنية‬ ‫الإ�صالح املن�شود‪.‬‬

‫ك�شف ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلركة حما�س حممود الزهار النقاب عن �أن‬ ‫م�س�ؤولني �إ�سرائيليني �أجروا م�ؤخرا ات�صاالت مع قادة �أ�سرى احلركة تتعلق ب�صفقة‬ ‫تبادل الأ�سرى‪.‬‬ ‫وعد الزهار خالل حديث مع "الأهرام امل�صرية" �أم�س ‏الإثنني �أنَّ حديث‬ ‫امل�س�ؤولني الإ�سرائيليني ع��ن ح��دوث تقدم يف مفاو�ضات ت��ب��ادل الأ�سرى‬ ‫مع "حما�س" هدفه لفت الأنظار عن املمار�سات التع�سفية �ضد الأ�سرى‬ ‫الفل�سطينيني يف املعتقالت الإ�سرائيلية‪.‬‬

‫«جمل�س الوزراء» ينوي جتديد عقد‬ ‫«�شركة رم الزراعية» يف منطقة الدي�سي‬

‫ع�صام مبي�ضني‬

‫�أك��دت م�صادر حكومية مطلعة لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن احلكومة �ستتخذ قرارها النهائي حيال م�صري‬ ‫�شركات اجلنوب الزراعية قريبا‪.‬‬ ‫وذك���رت امل�����ص��ادر �أن احلكومة تتجه نحو‬ ‫التمديد ل�شركة رم ‪-‬التي ت�ست�أجر ‪� 50‬ألف دومن‬ ‫يف الدي�سي‪ -‬انطالقا من �أن �صيغة العقد املوقعة‬ ‫تت�ضمن جتديدا تلقائيا دون احلاجة ملوافقة‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫وب��خ�����ص��و���ص ع��ق��ود ال�����ش��رك��ات الأرب��ع��ة‬ ‫الأخ������رى‪ ،‬ف�����إن الآراء تنق�سم يف اللجنة‬ ‫االقت�صادية يف جمل�س الوزراء‪ ،‬ولكن التوجهات‬ ‫تت�أرجح بني �إلغاء العقود لل�شركات الأخرى �أو‬

‫التجديد ب�شروط جديدة‪.‬‬ ‫وينتظر اكتمال رفع تقارير جلنة م�شكلة من‬ ‫وزارات املالية والزراعة واملياه وجهات �أخرى‬ ‫�إىل جمل�س ال���وزراء‪ ،‬بعد زي��ارة م��زارع �شركات‬ ‫اجلنوب‪ ،‬بعد االطالع على الواقع الزراعي‪.‬‬ ‫واجتمع ممثلو اللجنة احلكومية مع القائمني‬ ‫على ال�شركات‪ ،‬وا�ستمعوا �إىل امل�شاريع الزراعية‬ ‫التي قاموا بها ط��وال اخلم�س والع�شرين �سنة‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫وعلمت "ال�سبيل" �أن وزارة املياه �أك��دت يف‬ ‫تقريرها ال��ذي رفعته �إىل جمل�س ال���وزراء �أن‬ ‫�شركات اجلنوب الزراعية ارتكبت جملة من‬ ‫املخالفات‪ ،‬يف مقدمتها ا�ستغالل املياه لزراعة‬ ‫حما�صيل غري ال�شعري والقمح‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫�آالف الوحدات ال�سكنية اال�ستيطانية بانتظار امل�صادقة‬ ‫ال�ضفة الغربية‬

‫(ت�صوير‪ :‬معت�صم املالكي)‬

‫الكركي‪ :‬من حق املعلمني املطالبة‬ ‫بنقابة لهم ولكنني �أحتكم �إىل الد�ستور‬ ‫هديل الد�سوقي‬ ‫اعترب وزير الرتبية والتعليم خالد الكركي مطالبة املعلمني‬ ‫بنقابة خا�صة بهم حقا م�شروعا‪ ،‬قائال خالل اجتماع دعت �إليه‬ ‫اللجنة الوطنية لإعادة �إحياء نقابة املعلمني �أم�س الأول‪" :‬من‬ ‫حق املعلمني املطالبة بالنقابة‪ ،‬ولكني كوزير �أحتكم �إىل الد�ستور‪،‬‬ ‫ف�إن منح الد�ستور املعلمني احلق ب�إعادة �إحياء النقابة ف�أنا مع ذلك‬ ‫احلق"‪.‬‬ ‫هذا ما نقله رئي�س اللجنة الوطنية لإعادة �إحياء النقابة‬ ‫م�صطفى الروا�شدة خالل حديثه لـ"ال�سبيل" من رد وزير الرتبية‬ ‫على �إ�صرار املعلمني الأردنيني على �إيجاد نقابة خا�صة بهم‪ ،‬تتبنى‬ ‫ق�ضاياهم‪ ،‬وحتفظ حقوقهم‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 5‬ــة‬

‫«�شريان احلياة» ترجئ انطالقها ب�سبب‬ ‫ابتزازات مالية من مالك ال�سفينة‬

‫ك�شفت �صحيفة "يديعوت �أحرونوت"‬ ‫الإ�سرائيلية �أم�س‪ ،‬يف �صفحتها الرئي�سة �أن‬ ‫رئي�س احلكومة ال�صهيونية لن يوقع على‬ ‫بناء ‪ 1300‬وحدة �سكنية يف القد�س املحتلة‪،‬‬ ‫رغ��م �أن��ه��ا ح�صلت على ك��اف��ة الرتاخي�ص‬ ‫املطلوبة‪ ،‬يف حني ال يوقع وزير الأمن باراك‬ ‫على بناء �آالف الوحدات ال�سكنية يف ال�ضفة‬ ‫الغربية‪.‬‬

‫ويف التفا�صيل كتبت ال�صحيفة �أن م�شاريع‬ ‫لبناء �آالف الوحدات ال�سكنية اال�ستيطانية‬ ‫يف القد�س املحتلة تنتظر التو�صل �إىل ت�سوية‬ ‫ب�ش�أن البناء اال�ستيطاين‪.‬‬ ‫وكتبت ال�صحيفة �أن مناق�صات لبناء‬ ‫‪ 1300‬وح��دة �سكنية يف القد�س‪ ،‬ومناق�صات‬ ‫لبناء ‪ 3600‬وحدة �سكنية يف ال�ضفة الغربية‬ ‫ال ت��زال على ط��اول��ة رئي�س احلكومة بدون‬ ‫م�صادقة‪ ،‬وذل��ك لتجنب املواجهة مع الإدارة‬ ‫الأمريكية‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 8‬ــة‬

‫�أ�سعار اخل�ضار حتافظ على �أ�سعارها‬ ‫مرتفعة ب�سبب نق�ص املعرو�ض‬ ‫�أحمد رجب‬ ‫دفعت موجة احلر ونق�ص املعرو�ض �أ�سعار‬ ‫اخل�ضار وال��ف��واك��ه �إىل موا�صلة ارتفاعها يف‬ ‫ال�سوق املحلي‪ ،‬حيث وا�صلت ا�سعار بع�ض اال�صناف‬ ‫ارتفاعها ك��ال��ب��ن��دورة واخل��ي��ار والفا�صولياء‬ ‫وال��ل��ي��م��ون وال���ث���وم‪ ،‬بينما ح��اف��ظ��ت ا�صناف‬ ‫�أخرى على ا�ستقرارها دون ارتفاع مثل الكو�سا‬ ‫والباذجنان والبطاطا‪ ،‬بح�سب جتار جتزئة‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د التجار �أن الآف���ات الزراعية التي‬ ‫ت�صيب مزراع اخل�ضار تدفع �إىل نق�ص الكميات‬ ‫التي يتم توريدها �إىل �سوق اخل�ضار املركزي‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل تعدد حلقات البيع من امل��زارع �إىل‬ ‫املواطن‪.‬‬

‫وبح�سب الن�شرة االر�شادية اليومية التي‬ ‫ت�صدرها دائ��رة �سوق اجلملة املركزي للخ�ضار‬ ‫وال��ف��واك��ه‪ ،‬فقد و�صل حجم الكميات ال��واردة‬ ‫�إىل �سوق اخل�ضار املركزي �أم�س الإثنني �إىل ما‬ ‫يقارب ‪ 1675‬طنا‪ ،‬بينما انخف�ضت كمية اخل�ضار‬ ‫امل�ستوردة �إىل ‪ 532‬طنا‪ ،‬مقارنة مع ‪ 613‬طنا �أول‬ ‫�أم�س‪.‬‬ ‫وت�شري الن�شرة االر�شادية �إىل �أن الكميات‬ ‫التي وردت �إىل ال�سوق من �صنف البندورة بلغت‬ ‫‪� 304‬أطنان‪ ،‬وو�صلت كميات �صنف اخليار �إىل‬ ‫‪ 175‬طنا‪ ،‬بينما انخف�ضت كميات الكو�سا �إىل ‪60‬‬ ‫طنا‪ ،‬والفا�صولياء �إىل ‪� 9‬أطنان‪ ،‬وو�صلت كميات‬ ‫الثوم �إىل ‪� 4‬أطنان‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 13‬ــة‬

‫حمزة حيمور‬ ‫�أرج ��أت قيادة قافلة �شريان احلياة موعد انطالقها املقرر‬ ‫بالأم�س �إىل موعد مل حت��دده بعد‪ ،‬وذل��ك بعد خالف مع مالك‬ ‫ال�سفينة اليونانية‪ ،‬وعلمت "ال�سبيل" �أن مالك ال�سفينة طالب‬ ‫مببلغ ‪� 120‬ألف دوالر زيادة على املبلغ املحدد �سابق ًا بـ ‪� 70‬ألف‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫واتهم الناطق با�سم قافلة �شريان احلياة زاه��ر برياوي‬ ‫ال�سفينة اليونانية بالإخالل ب�أحد �شروط العقد املتعلق بركاب‬ ‫ال�سفينة‪ ،‬قائال‪� :‬إن ال�شركة �أخلت بالعقد امل�برم بني قيادة‬ ‫القافلة ومالك ال�سفينة اليونانية‪ ،‬وعن وجود بند يف العقد يتعلق‬ ‫ب�أن ي�ستقل امل�شاركون ال�سفينة‪ ،‬برياوي قال‪�" :‬إنه اتفاق �شفوي‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 8‬ــة‬ ‫بني قيادة القافلة ومالك ال�سفينة"‪.‬‬

‫‪290‬‬

‫�شعارات احلكومة االنتخابية فقاعات يف الهواء �أم تطبيق على الواقع؟‬ ‫تامر ال�صمادي‬ ‫يف �شوارع عمان وميادينها الرئي�سية‪،‬‬ ‫ويف معمعة ال�شعارات االنتخابية التي‬ ‫تغ�ص بها عمدان العا�صمة وج�سورها‪،‬‬ ‫ح�ضرت بقوة �شعارات احلكومة‪ ،‬وغابت‬ ‫"ق�سرا"!‬ ‫الفتات املعار�ضة‬ ‫ً‬ ‫�شعارات حكومية‪ ،‬دع��ت املواطنني‬ ‫�إىل امل�شاركة الفاعلة يف االنتخابات‪،‬‬ ‫وجرمت بائعي الأ�صوات وم�شرتيها‪.‬‬ ‫فعلى دوار الداخلية ن�صبت وزارتا‬ ‫الداخلية والتنمية ال�سيا�سية الفتات‬ ‫حملت �صورة ال�شخ�صية الكاريكاتورية‬ ‫"�سمعة"‪ ،‬جاء يف بع�ضها على �سبيل املثال‪:‬‬ ‫"م�شاركتك يف االنتخابات واجب عليك‬ ‫وجزء من م�س�ؤوليتك اجتاه وطنك"‪" ،‬ال‬ ‫ل�شراء الأ�صوات"‪" ،‬لتكن فار�س التغيري"‪.‬‬ ‫هذه ال�شعارات وغريها الكثري كانت‬ ‫حا�ضرة على دوار امل��دي��ن��ة‪ ،‬وامليادين‬ ‫الثمانية الرئي�سية يف العا�صمة‪ ،‬وهي‬ ‫بالت�أكيد ن�صبت على �أب���واب اجلامعة‬

‫الأردنية‪ ،‬وغريها من اجلامعات احلكومية‬ ‫واخلا�صة‪ ،‬وباقي املحافظات‪.‬‬ ‫وللمواطن ف��ال��ح اليف ال���ذي ميتهن‬ ‫البحث عن علب الأملنيوم لت�أمني قوت‬ ‫يومه‪ ،‬ر�أي يف هذه ال�شعارات‪ ،‬فهو يرى �أن‬ ‫الفتات احلكومة جاءت مت�أخرة‪ .‬ويعتقد‬ ‫�أن كثريا من املر�شحني ما�ضون يف �شراء‬ ‫الأ�صوات‪ ،‬دون �أي حترك جاد وفعلي من‬ ‫اجلهات امل�س�ؤولة‪.‬‬ ‫يقول‪" :‬منا�صرو عدد من املر�شحني‬ ‫علي �شراء �صوتي‪ ،‬منهم من قرر‬ ‫عر�ضوا ّ‬ ‫�شراء ال�صوت الواحد بـ‪ 40‬دينارا‪ ،‬ومنهم‬ ‫علي ‪ 50‬دينارا مقابل الت�صويت‬ ‫من عر�ض ّ‬ ‫ملر�شحه"‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪" :‬احلكومة ن�صبت �شعاراتها‬ ‫بعد �أن فقد املواطن ثقته يف �أي انتخابات‬ ‫برملانية‪ .‬و���ش��ع��ارات ال�شراكة وحقوق‬ ‫املواطنني‪ ،‬باتت هي الأخ��رى �أ�سطوانة‬ ‫م�شروخة‪ ،‬وفقاعات م�ستهلكة"‪.‬‬ ‫اليف‪ ،‬الباحث عن "الأملنيوم"‪ ،‬يرى‬ ‫�أن �شعارات احلكومة من املنظور النظري‬

‫جميلة وج��ذاب��ة‪ ،‬خا�صة �أن��ه��ا تدعوا‬ ‫�إىل الوحدة الوطنية‪ ،‬لكن تطبيقها من‬ ‫وجهة نظره بعيد املنال‪ ،‬بل �إنها لن ترى‬ ‫النور �إال يف �أحالم املواطن امل�سحوق على‬ ‫حد و�صفه!‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬ي��ؤك��د امل��وق��ع الر�سمي‬ ‫ل��وزارة التنمية ال�سيا�سية‪� ،‬أن كل تلك‬ ‫ال�شعارات التي تطلقها احلكومة لدفع‬ ‫املواطن باجتاه امل�شاركة يف االنتخابات‬ ‫القادمة‪ ،‬ما هي �إال حملة منظمة حتمل‬ ‫�شعار‪�( :‬صوتك حا�سم)‪ .‬وترى الوزارة �أن‬ ‫من واجب احلكومة حتفيز املجتمع على‬ ‫امل�شاركة يف االنتخابات‪.‬‬ ‫لكن الكاتب واملحلل ال�سيا�سي فهد‬ ‫اخل��ي��ط��ان‪ ،‬ي���رى �أن ال���زج بال�شعارات‬ ‫ال�سيا�سية �أثناء احلمالت االنتخابية‬ ‫�أم��ر غري حمبب‪ ،‬ول��و ك��ان �شعارا تتبناه‬ ‫احلكومة‪ .‬وي�ؤكد اخليطان �أن "الت�شجيع‬ ‫على امل�����ش��ارك��ة �أم���ر د���س��ت��وري‪ ،‬لكن زج‬ ‫احلكومة لل�شعارات ال�سيا�سية �أم��ر غري‬ ‫مقبول‪."..‬‬

‫اجلائزة مقدمة من‬

‫ا�سم الفائز‪:‬‬

‫محي الدين حسن عبد‬ ‫اجلــــــائـــــــزة‪:‬‬

‫هــــاتف خلــــــوي‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫الأمرية �سمية ت�ؤكد �أن الإبداع‬ ‫والتفكري هما �أ�سا�س التنمية االجتماعية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قالت رئي�سة مدينة احل�سن العلمية واجلمعية‬ ‫العلمية امللكية الأم �ي�رة �سمية ب�ن��ت احل���س��ن‪� ،‬إن‬ ‫الإب��داع والتفكري هما �أ�سا�س التنمية االجتماعية‬ ‫يف امل�ستقبل‪ ،‬و�إن هذه عملية تبد�أ ب�إ�صالح التعليم‪،‬‬ ‫وتنتهي بالتفاعل بني القطاعني العام واخلا�ص‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت خ�لال رعايتها �أم�س االث�ن�ين‪ ،‬حفل‬ ‫�إط�ل�اق م�سابقة �أف���ض��ل خ�ط��ة ع�م��ل ع��رب�ي��ة التي‬ ‫ينظمها م�ن�ت��دى �أع �م��ال م�ع�ه��د ما�سات�شو�ست�س‬ ‫للتكنولوجيا ب��ال�ت�ع��اون م��ع ��ش��رك��ة ع�ب��د اللطيف‬ ‫اجلميل‪�" :‬إن الأردن �أدرك ه��ذه احلقيقة‪ ،‬و�إننا‬ ‫نعمل لت�سهيل هذا التغيري الإيجابي‪ ،‬مما �سينعك�س‬ ‫�إيجابا على جميع نواحي التنمية امل�ستدامة"‪.‬‬ ‫وبينت الأمرية �سمية �أن م�سابقة �أف�ضل خطة‬ ‫عمل عربية التي انطلقت عام ‪ 2006‬حققت �إجنازات‬ ‫متميزة خالل الأع��وام املا�ضية‪ ،‬حيث فتحت الباب‬ ‫�أمام �ألف طلب من ‪ 17‬دولة عربية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت �إىل �أن امل�سابقة ت�شكل عملية حيوية‬ ‫للتغيري التي ب��د�أت حت��دث يف ال�ع��امل العربي من‬ ‫�أجل حتقيق �إمكانات ال�شباب ب�شكل تام يتعني علينا‬ ‫�أن نحدث تغيريا كبريا يف طريقة التفكري‪.‬‬ ‫وتهدف امل�سابقة التي تعترب الأوىل من نوعها‬ ‫يف ال �ع��امل ال �ع��رب��ي �إىل ت�شجيع ج�م�ي��ع �أ�صحاب‬ ‫امل�شروعات يف املنطقة للبدء بت�أ�سي�س �شركاتهم‬

‫اخلا�صة واال�ضطالع بدور فريد ي�ش ّكل يف النهاية‬ ‫�أمنوذجا ملهما للآخرين‪.‬‬ ‫وح � �ث� ��ت رئ� �ي� ��� �س ��ة م� �ن� �ت ��دى �أع � � �م� � ��ال معهد‬ ‫ما�سات�شو�ست�س للتكنولوجيا يف املنطقة العربية‬ ‫هالة فا�ضل جميع املر�شحني املهتمني من كل �أنحاء‬ ‫ال�ع��امل ال�ع��رب��ي اىل االن���ض�م��ام وت�ق��دمي طلباتهم‬ ‫للم�سابقة‪.‬‬ ‫وقالت فا�ضل‪�" :‬إن امل�سابقة ب��د�أت على نحو‬ ‫متوا�ضع‪� ،‬إمن��ا من��ت وك�برت وب��ات��ت ظ��اه��رة متاما‬ ‫كما توقعنا‪ ،‬وه��ذا الأم��ر ميكن مل�سه بو�ضوح من‬ ‫خالل النجاح الذي يحققه �أ�صحاب امل�شاريع يف كل‬ ‫�أنحاء املنطقة"‪.‬‬ ‫وق ��ال م��ؤ��س����س ��ش��رك��ة "�أرامك�س" ورئي�سها‬ ‫التنفيذي فادي غندور "تتمثل ر�ؤيتنا يف املنطقة‬ ‫بدعم �أ�صحاب امل�شاريع وتوفري املناخ املالئم لهم‬ ‫مما ي�ؤهلهم للنجاح‪ ،‬وميكنهم من امل�ساهمة الفعالة‬ ‫يف ايجاد اقت�صادات مبنية على املعرفة التي ت�شجع‬ ‫على الإبداع‪ ،‬وبناء جمتمعات م�س�ؤولة"‪.‬‬ ‫وق��ال �أح��د الفائزين يف امل�سابقة‪�" :‬إنه املكان‬ ‫الأف�ضل الذي ميكن �أن يق�صده امل��رء‪ ،‬حتى �إن مل‬ ‫يحالفه احلظ بالفوز‪ ،‬فهذا املكان ي�سمح بتطبيق‬ ‫املعارف واكت�ساب اخل�برات يف �آن واح��د‪� ،‬إن��ه مكان‬ ‫ي�ت�ح� ّل��ى ف�ع�لا ب ��االح�ت�راف وامل �ه �ن �ي��ة‪ ،‬ك�م��ا يحمي‬ ‫خ�صو�صية خطة �أعمالك"‪.‬‬

‫وزير الإعالم اليمني ينقل‬ ‫حتيات الرئي�س �صالح للملك‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫نقل وزير الإع�لام اليمني ح�سن اللوزي لدى‬ ‫لقائه رئي�س الوزراء �سمري الرفاعي �أم�س االثنني‪،‬‬ ‫حت �ي��ات ال��رئ�ي����س ع�ل��ي ع �ب��داهلل ��ص��ال��ح �إىل امللك‬ ‫عبداهلل الثاين‪.‬‬ ‫كما نقل الوزير اليمني حتيات رئي�س الوزراء‬ ‫علي حممد جمور �إىل الرفاعي‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��اد رئ�ي����س ال � ��وزراء خ�ل�ال ال �ل �ق��اء‪ ،‬ب ُعمق‬ ‫العالقات الأخوية التي جتمع البلدين ال�شقيقني‪،‬‬ ‫م�ؤكداً حر�ص الأردنّ على تعزيز التعاون مع اليمن‬

‫ال�شقيق يف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د الرفاعي عُمق العالقات الأخ��و ّي��ة التي‬ ‫تربط البلدين‪ ،‬و�أهميتها يف تعزيز العمل العربي‬ ‫امل���ش�ترك‪ ،‬وا��ص�ف�اً ه��ذه ال�ع�لاق��ات ب��أن�ه��ا تاريخ ّية‬ ‫ومميزة‪.‬‬ ‫و�أب��دى ال��وزي��ر اليمني تطلع ب�لاده �إىل عقد‬ ‫اجتماعات اللجنة الأردن�ي��ة اليمنية العليا يف �أي‬ ‫وقت يتفق عليه يف العا�صمة اليمنية �صنعاء‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء وزي��ر ال��دول��ة ل�ش�ؤون الإعالم‬ ‫واالت�صال علي العايد وال�سفري اليمني لدى اململكة‬ ‫محُ�سن الزنداين‪.‬‬

‫واخلالفات على م�صري ال�شركات الأخرى قائمة‬

‫«جمل�س الوزراء» ينوي جتديد عقد‬ ‫«�شركة رم الزراعية» يف منطقة الدي�سي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أك � � ��دت م� ��� �ص ��ادر ح �ك��وم �ي��ة مطلعة‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أن احلكومة �ستتخذ قرارها‬ ‫ال�ن�ه��ائ��ي ح�ي��ال م�صري ��ش��رك��ات اجلنوب‬ ‫الزراعية قريبا‪.‬‬ ‫وذك ��رت امل���ص��ادر �أن احل�ك��وم��ة تتجه‬ ‫نحو التمديد ل�شركة رم ‪-‬التي ت�ست�أجر‬ ‫‪� 50‬أل��ف دومن يف الدي�سي‪ -‬انطالقا من‬ ‫�أن �صيغة العقد املوقعة تت�ضمن جتديدا‬ ‫تلقائيا دون احلاجة ملوافقة احلكومة‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص عقود ال�شركات الأربعة‬ ‫الأخ� ��رى‪ ،‬ف� ��إن الآراء تنق�سم يف اللجنة‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة يف جم�ل����س ال� � ��وزراء‪ ،‬ولكن‬ ‫ال �ت��وج �ه��ات ت �ت ��أرج��ح ب�ي�ن �إل� �غ ��اء العقود‬ ‫لل�شركات الأخ��رى �أو التجديد ب�شروط‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وي�ن�ت�ظ��ر اك�ت�م��ال رف��ع ت�ق��اري��ر جلنة‬ ‫م�شكلة من وزارات املالية والزراعة واملياه‬ ‫وج�ه��ات �أخ��رى �إىل جمل�س ال ��وزر��ء‪ ،‬بعد‬ ‫زيارة مزارع �شركات اجلنوب‪ ،‬بعد االطالع‬ ‫على الواقع الزراعي‪.‬‬ ‫واجتمع ممثلو اللجنة احلكومية مع‬ ‫القائمني على ال�شركات‪ ،‬وا�ستمعوا �إىل‬ ‫امل�شاريع الزراعية التي قاموا بها طوال‬ ‫اخلم�س والع�شرين �سنة املا�ضية‪.‬‬ ‫وع�ل�م��ت "ال�سبيل" �أن وزارة املياه‬ ‫�أكدت يف تقريرها الذي رفعته �إىل جمل�س‬ ‫ال� � ��وزراء �أن � �ش��رك��ات اجل �ن��وب الزراعية‬ ‫ارتكبت جملة من املخالفات‪ ،‬يف مقدمتها‬ ‫ا��س�ت�غ�لال امل �ي��اه ل��زراع��ة حم��ا��ص�ي��ل غري‬ ‫ال�شعري والقمح‪ ،‬وزراعة حما�صيل �أخرى‬ ‫حتتاج �إىل كميات كبرية من املياه‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل ت�أجري الأرا�ضي‪.‬‬ ‫وحمل كتاب "املياه" �إ�شارة �إىل التزام‬

‫البلقاء – �أ�شرف �شنيكات‬

‫�أك� ��د م��دي��ر ��ص�ح��ة البلقاء‬ ‫ال ��دك� �ت ��ور خ ��ال ��د احل � �ي� ��اري �أن‬ ‫الإع� �ف ��اء مل��ر� �ض��ى ال �ك �ل��ى ي�شمل‬ ‫جميع املر�ضى الذين يقل دخلهم‬ ‫عن �ستة �آالف دينار �سنويا‪ ،‬وهو‬ ‫م��ا ي�شكل ن�سبة كبرية ج��دا من‬ ‫املر�ضى الذين يتلقون اخلدمات‬ ‫ال�صحية داخل م�ست�شفيات وزارة‬ ‫ال�صحة‪.‬‬ ‫واف �ت �ت��ح احل �ي ��اري مندوبا‬ ‫عن وزي��ر ال�صحة حملة �صحية‬ ‫مت��ري �� �ض �ي��ة � �ش��ام �ل��ة ي� ��وم �أم�س‬ ‫يف ق � ��اع � ��ة جم � �م� ��ع ال� �ن� �ق ��اب ��ات‬ ‫امل� �ه� �ن� �ي ��ة ب ��ال� ��� �س� �ل ��ط‪ ،‬بح�ضور‬ ‫ك��ام��ل العجلوين م�ن��دوب نقيب‬ ‫املمر�ضني الأردنيني‪ ،‬وم�ساعدي‬ ‫م ��دي ��ر ال �� �ص �ح��ة يف املحافظة‪،‬‬ ‫ومديري امل�ست�شفيات‪ ،‬وعدد كبري‬ ‫من الكوادر الطبية واملعنيني‪.‬‬ ‫وق��ال احل �ي��اري �إن�ن��ا نتطلع‬ ‫�إىل ت�ع��زي��ز م���ش��ارك��ة املجتمعات‬ ‫املحلية يف الأري��اف‪ ،‬وذلك خللق‬ ‫حالة من الوعي ال�صحي ت�ساعد‬ ‫يف ال �ت �غ �ل��ب ع� �ل ��ى ال� �ك� �ث�ي�ر من‬ ‫الأم��را���ض ال�سارية والأمرا�ض‬ ‫امل� ��زم � �ن� ��ة‪ ،‬وم � �ع� ��اجل� ��ة الكثري‬ ‫م ��ن ال� �ت� �ح ��دي ��ات ال� �ت ��ي تواجه‬ ‫املواطنني‪.‬‬ ‫و�أكد �أن �إقامة هذه الن�شاطات‬ ‫ت�أتي ملحاولة امل�ساهمة يف �إقناع‬ ‫امل ��واط� �ن�ي�ن ب �ت �ب �ن��ي مم ��ار� �س ��ات‬ ‫��ص�ح�ي��ة يف ح�ي��ات�ه��م وتنميتها‪،‬‬ ‫وا��س�ت�خ��دام اخل��دم��ات ال�صحية‬ ‫التي ُو ِّف��رت لهم بحكمة‪ ،‬واتخاذ‬ ‫ق � ��رارات ��س�ل�ي�م��ة ت �ع��ود باخلري‬ ‫وت �غ�ير ��س�ل��وك ال �ف��رد والعائلة‬ ‫واملجتمع من �أجل حفظ ال�صحة‬ ‫واالرت �ق��اء ب�ه��ا‪ ،‬وزي ��ادة قدرتهم‬

‫من افتتاح احلملة‬

‫على اال�ستخدام الأمثل والر�شيد‬ ‫للخدمات ال�صحية‪.‬‬ ‫و�أك ��د احل �ي��اري العمل على‬ ‫زيادة عدد الأيام الطبية املجانية‬ ‫التي فيها خدمة للمجتمع‪ ،‬من‬ ‫خ�ل�ال ال �ت �ع��اون م��ع م�ؤ�س�سات‬ ‫امل�ج�ت�م��ع امل�ح�ل��ي ال�ت��ي ن�ستطيع‬ ‫م � ��ن خ�ل�ال� �ه ��ا اك� �ت� ��� �ش ��اف ع ��دد‬ ‫ج �ي��د م ��ن الأ� �ش �خ ��ا� ��ص الذين‬ ‫ي�ع��ان��ون م��ن ال�ع��دي��د الأمرا�ض‬ ‫املزمنة‪ ،‬مثل ال�ضغط وال�سكري‬ ‫وال�سمنة‪ ،‬حيث ت�شري �إح�صائيات‬ ‫وزارة ال�صحة �إىل �أن (‪ )%70‬من‬ ‫امل��واط�ن�ين يعانون م��ن ال�سمنة‪،‬‬ ‫و(‪ )%40‬ي� �ع ��ان ��ون م ��ن مر�ض‬ ‫ال���س�ك��ري‪ ،‬و(‪ )%36‬ي�ع��ان��ون من‬ ‫م��ر���ض ال �� �ض �غ��ط‪ ،‬وم�ضاعفات‬ ‫ه� ��ذه الأم� ��را�� ��ض خ �ط�ي�رة على‬ ‫القلب والأوعية الدموية؛ حيث‬ ‫ت�ع��د �أم ��را� ��ض ال�ق�ل��ب والأوعية‬ ‫الدموية القاتل الأول يف وطننا‪،‬‬ ‫كما ال نن�سى ازدي��اد ع��دد حاالت‬ ‫الف�شل الكلوي يف الأردن‪ ،‬التي‬ ‫تزيد الفاتورة العالجية لهم من‬ ‫الأع�ب��اء املالية على كاهل وزارة‬ ‫ال�صحة على وجه اخل�صو�ص‪.‬‬

‫ب��دوره بني كامل العجلوين‬ ‫م � � �ن� � ��دوب ن� �ق� �ي ��ب امل� �م ��ر�� �ض�ي�ن‬ ‫الأردن� �ي�ي�ن ال ��دور ال�ك�ب�ير الذي‬ ‫تلعبه ال�ن�ق��اب��ة يف رف��ع م�ستوى‬ ‫ال �ك��وادر التمري�ضية؛ ل�ضمان‬ ‫تقدمي خدمات �صحية تنال ر�ضا‬ ‫متلقيها يف جميع امل�ست�شفيات‬ ‫وامل� ��راك� ��ز ال �� �ص �ح �ي��ة‪ ،‬و�أك� � ��د �أن‬ ‫ال �ن �ق��اب��ة ت �ع �م��ل ب �ك��اف��ة ال�سبل‬ ‫لتح�سني الو�ضع املعي�شي واملهني‬ ‫لأع�ضائها‪ ،‬الذين �أ�صبحوا خري‬ ‫�سفراء لبلدنا يف خمتلف الدول‬ ‫التي يعملون بها‪.‬‬ ‫وك � � ��ان � � ��ت رئ � �ي � �� � �س� ��ة ق�سم‬ ‫ال �ت �م��ري ����ض مب ��دي ��ري ��ة �صحة‬ ‫ال� �ب� �ل� �ق ��اء خ � �ت ��ام رح ��اح� �ل ��ة قد‬ ‫ا�ستعر�ضت الأه��داف الرئي�سية‬ ‫للحملة‪ ،‬والفوائد الكبرية من‬ ‫�إقامتها؛ �إذ �ستعود باخلري على‬ ‫ج �م �ي��ع امل ��واط� �ن�ي�ن يف خمتلف‬ ‫م �ن��اط��ق امل �ح��اف �ظ��ة‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫�إج� � ��راء ال �ف �ح��و� �ص��ات الطبية‪،‬‬ ‫وال �ك �� �ش��ف امل �ب �ك��ر ع ��ن �سرطان‬ ‫الثدي‪ ،‬الذي ي�سهم يف اكت�شاف‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن احل ��االت‪ ،‬وي�ساعد‬ ‫يف ال�شفاء من املر�ض‪.‬‬

‫ا�ستقبال طلبات املنح اجلزئية‬ ‫ملكرمة �أبناء املعلمني اليوم‬

‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬

‫تبد�أ وزارة الرتبية والتعليم اليوم الثالثاء‬ ‫با�ستقبال طلبات اال��س�ت�ف��ادة م��ن امل�ن��ح اجلزئية‬ ‫للمكرمة امللكية للطلبة �أبناء املعلمني ممن هم‬ ‫على مقاعد ال��درا��س��ة‪ ،‬لل�سنوات (‪،2006 ،2005‬‬ ‫‪� )2009 ،2008 ،2007‬إل�ك�ترون�ي�اً‪ ،‬وذل��ك متهيداً‬ ‫حل�صر �أ��س�م��اء ال�ط�ل�ب��ة امل�ت��وق��ع ا��س�ت�ف��ادت�ه��م من‬ ‫هذه املنح‪ ،‬وفق ما �أ�شارت مديرة �إدارة العالقات‬ ‫الثقافية وال��دول�ي��ة يف وزارة ال�ترب�ي��ة والتعليم‬ ‫رميا البخيت‪.‬‬ ‫ودع��ت البخيت الطلبة ال��ذي��ن تتوفر فيهم‬ ‫ال�شروط املبينة �أدناه �إىل زيارة املوقع الإلكرتوين‬ ‫ل� �ل ��وزارة ‪www.moe.gov.jo‬؛ لتعبئة‬ ‫الطلب الإلكرتوين اخلا�ص بهذه الفئة‪ ،‬مبين ًة �أن‬

‫فرتة ا�ستقبال الطلبات ت�ستمر لغاية يوم ال�سبت‬ ‫املوافق ‪.2010/10/30‬‬ ‫وم��ن ال���ش��روط املطلوب توفرها يف مقدمي‬ ‫الطلبات �أن يكون الطالب �أردين اجلن�سية‪ ،‬ومن‬ ‫احلا�صلني على الثانوية العامة دورة (�صيفية �أو‬ ‫�شتوية) �أو ما يعادلها للأعوام الدرا�سية (‪،2005‬‬ ‫‪ ،)2009 ،2008 ،2007 ،2006‬ومنتظما على مقاعد‬ ‫الدرا�سة يف �إح��دى اجلامعات الأردنية الر�سمية‪،‬‬ ‫وغري م�سجل �ضمن الربنامج املوازي‪.‬‬ ‫�إىل جانب �أن يكون امل�ستفيد من الطلبة الذين‬ ‫يدر�سون على نفقتهم اخلا�صة‪ ،‬وغري حا�صل على‬ ‫بعثة �أو منحة م��ن �أي جهة �أخ ��رى‪ ،‬و�أن ي�ساوي‬ ‫معدله الرتاكمي مع نهاية الف�صل ال�صيفي من‬ ‫العام الدرا�سي ‪ 2010/2009‬احل��د الأدن��ى للنجاح‬ ‫على الأقل (‪ 2‬من ‪� 4‬أو ‪ 60‬من ‪.)100‬‬

‫�شركات اجلنوب الزراعية تنتظر م�صريها‬

‫احلكومة الأردن �ي��ة �أم��ام اجل�ه��ات املانحة‬ ‫مل�شروع ج��ر مياه الدي�سي‪ ،‬بعدم جتديد‬ ‫التعاقد مع تلك ال�شركات‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قالت م�صادر يف وزارة املياه‬ ‫وال��ري لـ"ال�سبيل" �إن �أي اتفاقية جدية‬ ‫مع ال�شركات يجب �أن تلتزم ببع�ض املبادئ‬ ‫وال �� �ش��روط‪� ،‬أه�م�ه��ا‪ :‬حت��دي��د �سقف �أعلى‬ ‫لل�ضخ ال�سنوي يتنا�سب م��ع املخططات‬ ‫امل���س�ت�ق�ب�ل�ي��ة ال� �س �ت �خ��دام م �ي��اه الدي�سي‬ ‫لأغرا�ض ال�شرب‪ ،‬و�أال ت�ساهم يف ا�ستنزاف‬ ‫احلو�ض‪ ،‬وحتديد القيمة احلقيقية ل�سعر‬ ‫مرت املياه املكعب ح�سب النوعية‪ ،‬وهي مياه‬ ‫منا�سبة لل�شرب �أك�ث�ر م��ن ال��ري‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال‬ ‫عن حل م�شكلة �أثمان املياه املرتاكمة على‬ ‫ال�شركات‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ� ��ر �أك � ��دت م �� �ص��ادر يف‬ ‫وزارة الزراعة لـ"ال�سبيل" �أن من ال�صعب‬ ‫مطالبة ال�شركات ب�إغالق �أبوابها‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن ه ��ذه ال �� �ش��رك��ات �أن �� �ش ��أت ا�ستثمارات‬

‫كلفت مبالغ طائلة‪ ،‬ولكن ب��ات �ضرورياً‬ ‫�أن تخ�ص�ص ه ��ذه ال �� �ش��رك��ات ن���س�ب��ة من‬ ‫امل �ح �� �ص��ول ل���س�ل�ع�ت��ي ال �ق �م��ح وال�شعري؛‬ ‫لتغطية حاجات ال�سوق املحلي‪ ،‬وامل�ساعدة‬ ‫على حتقيق الأمن الغذائي‪.‬‬ ‫وت�ضيف امل�صادر �أنه بات من املهم �أي�ضاً‬ ‫و�ضع �شروط على ن�سبة العمالة املحلية‪،‬‬ ‫والتزام ال�شركات بدعم م�شاريع للتنمية‬ ‫املحلية يف منطقة الدي�سي واملدورة‪� ،‬ضمن‬ ‫منظومة امل�س�ؤولية االجتماعية لل�شركات‬ ‫التي باتت تتطور وت�أخذ �سياقا مهما يف‬ ‫خيارات التنمية املحلية‪.‬‬ ‫وتطلب وزارة ال��زراع��ة توقيع عقود‬ ‫ج��دي��دة ت�خ�ت�ل��ف ع��ن ال �ع �ق��ود ال�سابقة‪،‬‬ ‫ت�ت���ض�م��ن ف��ر���ض �� �ش ��روط ع �ل��ى �شركات‬ ‫اجل � �ن� ��وب ب �ت �غ �ط �ي��ة ن �� �س �ب��ة م� ��ن العجز‬ ‫احل��ا� �ص��ل يف ��س�ل�ع�ت��ي ال �ق �م��ح وال�شعري‬ ‫اال� �س�ترات �ي �ج �ي �ت�ين‪ ،‬يف �إط � ��ار امل ��زروع ��ات‬ ‫الأخرى يف امل�شروع‪.‬‬

‫وارت �ف��ع ��س�ع��ر ط��ن ال�ق�م��ح وال�شعري‬ ‫يف الأ� �س��واق العاملية ب�شكل كبري م�ؤخرا‪،‬‬ ‫م��ا يكلف احل�ك��وم��ة ت�ق��دمي دع��م لهاتني‬ ‫ال�سلعتني يبلغ ‪ 160‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وت�ن��اق����ش اللجنة االق�ت���ص��ادي��ة �آراء‬ ‫�أخ � ��رى ح ��ول و� �ض��ع � �ش��روط ع �ل��ى ن�سبة‬ ‫العمالة املحلية‪ ،‬حيث تقدر ن�سبة العمالة‬ ‫الوافدة العاملة يف ال�شركات بـ‪ 90‬يف املئة‪،‬‬ ‫والتزام ال�شركات بدعم م�شاريع للتنمية‬ ‫املحلية يف منطقة الدي�سي واملدورة‪� ،‬ضمن‬ ‫منظومة امل�س�ؤولية االجتماعية‪.‬‬ ‫م���ص��ادر يف �إح� ��دى ��ش��رك��ات اجلنوب‬ ‫ال��زراع �ي��ة �أك ��دت لـ"ال�سبيل" �أن العقد‬ ‫امل ��وق ��ع م ��ع وزارة امل��ال �ي��ة مي�ن�ح�ه��ا حق‬ ‫ا�ستهالك ‪ 21‬مليون مرت مكعب من املياه‬ ‫�سنويا لأغرا�ض ال��ري يف املنطقة جمانا‪،‬‬ ‫علما ب��أن ا�ستهالك ال�شركات ال�سنوي ال‬ ‫يتجاوز ثالثة ماليني م�تر مكعب لري‬ ‫مزروعات امل�شروع‪ .‬وقالت �إن العقد املوقع‬ ‫م��ع وزارة املالية لال�ستثمار ال��زراع��ي يف‬ ‫ح��و���ض ال��دي���س��ي ال ي�ضع �أي ق�ي��ود على‬ ‫زراع � ��ة ال �� �ش��رك��ات ه �ن ��اك‪ ،‬وم ��ن �شروط‬ ‫االت�ف��اق �أن��ه �إذا رغبت احلكومة بتجديد‬ ‫العقد ف�سوف ن�ستمر با�ستثماراتنا‪ ،‬و�إذا‬ ‫مل تكن ترغب يف التجديد‪ ،‬ف�سوف نوقف‬ ‫اال�ستثمار الزراعي‪.‬‬ ‫اجل��دي��ر ذك ��ره �أن ��ش��رك��ات اجلنوب‬ ‫وقعت مع احلكومة اتفاقيات ن�صت على‬ ‫�أن ق�ي�م��ة ا��س�ت�ئ�ج��ار ال� ��دومن ال��واح��د ‪10‬‬ ‫قرو�ش‪ ،‬وامل�ساحة الإجمالية امل�ؤجرة لهذه‬ ‫لل�شركات ‪� 108‬آالف دومن‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ��ش��رك��ات اجل �ن��وب ق��د توقفت‬ ‫م �ن��ذ ‪ 2002‬ع ��ن زراع� � ��ة ��س�ل�ع�ت��ي القمح‬ ‫وال�شعري ل�صالح حما�صيل �أخ��رى حتقق‬ ‫عوائد �أف�ضل‪.‬‬

‫حماكم البداية تبد�أ البت باعرتا�ض‬ ‫املرت�شحني الذين رف�ضت طلبات تر�شيحهم‬

‫خالل افتتاحه احلملة ال�صحية التمري�ضية ال�شاملة‬

‫مدير �صحة البلقاء‪� :‬إعفاء مر�ضى ُ‬ ‫الكلى‬ ‫ي�شمل من يقل دخلهم عن �ستة �آالف دينار �سنويا‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫تبا�شر حم��اك��م ال�ب��داي��ة ال �ي��وم البت‬ ‫ب��اع�ت�را���ض امل�تر� �ش �ح�ين ال��ذي��ن رف�ضت‬ ‫طلبات تر�شحهم‪ ،‬وعلى مدى الثالثة �أيام‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫تزود بعدها املحاكم قراراتها اللجان‬ ‫املركزية لالنتخابات التي �ستعلن بدورها‬ ‫�أ� �س �م��اء ق��وائ��م امل��ر� �ش �ح�ين ال��ذي��ن قبلت‬ ‫طلباتهم وكذلك ق��رارات حماكم البداية‬ ‫يف مراكز املحافظات وتن�شرها يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫وم�ن��ح ال�ق��ان��ون احل��ق لكل ن��اخ��ب �أن‬ ‫يطعن ب�أي مر�شح لدى حماكم اال�ستئناف‬ ‫خالل فرتة ثالثة �أيام من تاريخ ن�شرها‪،‬‬ ‫و��س�ت�ب��ت امل �ح��اك��م يف م�ث��ل ه ��ذه الطعون‬ ‫واالع�ترا� �ض��ات خ�ل�ال ف�ت�رة خم�سة �أيام‬ ‫ت�ق��وم بعدها حم��اك��م اال�ستئناف بتزويد‬ ‫ق��رارات�ه��ا للجان املركزية لت�صبح قوائم‬ ‫املر�شحني قطعية ونهائية"‪.‬‬ ‫اللجان املركزية �أنهت النظر يف طلبات‬ ‫الرت�شح التي تقدم بها (‪ )853‬مر�شحا قبل‬ ‫اي��ام ح�سب امل��دة القانونية ل��ذل��ك‪ ،‬ومن‬ ‫امل �ق��رر ان تعلن ال�ل�ج��ان امل��رك��زي��ة �أ�سماء‬ ‫جميع املر�شحني مبن فيهم الذين رف�ضت‬ ‫طلبات تر�شيحهم‪.‬‬ ‫و�أظهرت قائمة الرت�شيح الأولية �أن‬ ‫من بني املر�شحني (‪ )110‬مر�شحني كانوا‬ ‫�أع�ضاء يف املجال�س النيابية ال�سابقة‪ ،‬يف‬ ‫حني بلغ عدد مر�شحي الأحزاب والتيارات‬ ‫ال�سيا�سة م��ا ي�ق��ارب ال � �ـ(‪ )110‬مر�شحني‬

‫تقريبا‪.‬‬ ‫امل�ست�شار ال�سيا�سي لرئي�س الوزراء‬ ‫الناطق الر�سمي با�سم االنتخابات النيابية‬ ‫�سميح املعايطة قال يف ت�صريحات �صحفية‬ ‫ان احل�ك��ام االداري �ي�ن �سيقومون باعالن‬ ‫ا�سماء املر�شحني املتقدمني لالنتخابات‬ ‫النيابية وفق احكام القانون‪ ،‬وبعد ان يتم‬ ‫ات�خ��اذ ال �ق��رارات بحق طلبات املتقدمني‬ ‫للرت�شيح وهذا ما ن�ص قانون االنتخاب‪.‬‬ ‫م�ضيفا ان "التزام احلكام االداريني‬ ‫باحكام القانون يف اعالن ا�سماء املر�شحني‬ ‫ال يعني ان اال�سماء �سرية الن من حق اي‬ ‫مر�شح ان يعلن لالعالم واملواطنني عن‬ ‫ال��دائ��رة ال�ف��رع�ي��ة ال�ت��ي ت�ق��دم للرت�شيح‬ ‫فيها"‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان "املحافظني ال‬ ‫مي �ك �ن �ه��م االع �ل ��ان ع ��ن ا� �س �م ��اء طالبي‬ ‫ال�تر��ش�ي��ح الن اي اع�ل�ان ق�ب��ل ا�ستكمال‬ ‫اخل�ط��وات القانونية مبثابة ق��رار بقبول‬ ‫الرت�شيح"‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ق���ض�ي��ة "�سرية" ال ��دوائ ��ر‬ ‫الفرعية ق��د اث��ارت ج��دال ب�ين املر�شحني‬ ‫خالل عملية ت�سجيل املر�شحني اال�سبوع‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪ ،‬مم��ا ��س�ي��ؤث��ر ب�شكل �سلبي على‬ ‫فر�ص جناحهم يف االنتخابات القادمة‪.‬‬ ‫ح�سب مر�شحني‪.‬‬ ‫وك��ان اك��د املعايطة �أن عملية توزيع‬ ‫امل��ر��ش�ح�ين ع�ل��ى ال��دوائ��ر ال�ف��رع�ي��ة �شان‬ ‫يخ�صهم‪ ،‬وميكنهم متابعة املعلومات يف‬ ‫ال�ساحة االنتخابية بو�سائلهم‪ ،‬لكن من‬ ‫واج��ب احلكام االداري�ي�ن االل�ت��زام باحكام‬ ‫القانون يف كافة مراحل عملية الرت�شيح‪،‬‬

‫ك �م��ا ك ��ان االم� ��ر يف امل ��راح ��ل االجرائية‬ ‫ال�سابقة م��ن عمليات الت�سجيل والنقل‬ ‫وعر�ض اجلداول واالعرتا�ض‪.‬‬ ‫امل��ادة ‪ 13‬من قانون االنتخاب امل�ؤقت‬ ‫ن���ص��ت ع�ل��ى ان ��ه "يقدم ط�ل��ب الرت�شيح‬ ‫على ن�سختني ومن ال�شخ�ص ذات��ه طالب‬ ‫الرت�شيح اىل رئي�س اللجنة املركزية يف‬ ‫امل �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى االمن � ��وذج ال� ��ذي يقرره‬ ‫الوزير ‪ ،‬مرفقا به الوثائق الثبوتية و�سائر‬ ‫ال�ب�ي��ان��ات املطلوبة مبقت�ضى اح�ك��ام هذا‬ ‫القانون واالنظمة والتعليمات ال�صادرة‬ ‫مبقت�ضاه ويعطى م�ق��دم الطلب ا�شعارا‬ ‫بت�سلم طلبه ‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ع �ل��ى ال �ل �ج �ن��ة امل��رك��زي��ة التاكد‬ ‫من مطابقة الطلب والوثائق والبيانات‬ ‫امل �ق��دم��ة م��ن ط��ال��ب ال�تر��ش�ي��ح وا�صدار‬ ‫قرارها بقبول الطلب او رف�ضه خالل مدة‬ ‫ثالثة ايام من تاريخ تقدميه ‪.‬‬ ‫ج‪ -1-‬اذا ق� ��ررت ال �ل �ج �ن��ة املركزية‬ ‫رف�ض طلب الرت�شيح فعليها بيان ا�سباب‬ ‫رف�ضها ‪ ،‬ولطالب الرت�شيح ان يعرت�ض‬ ‫على ال �ق��رار ل��دى حمكمة ال�ب��داي��ة التي‬ ‫تقع الدائرة االنتخابية �ضمن اخت�صا�صها‬ ‫خالل ثالثة ايام من تاريخ ا�صداره معززا‬ ‫اعرتا�ضه ببيانات وا�ضحة وحمددة ح�صرا‬ ‫وعلى املحكمة الف�صل يف االعرتا�ض خالل‬ ‫ثالثة ايام من تاريخ تقدميه اليها ويكون‬ ‫قرارها ب�شان اعرتا�ض املر�شح قطعيا غري‬ ‫قابل للطعن لدى �أي مرجع اخر ‪ ،‬وعليها‬ ‫تبليغ قراراتها اىل رئي�س اللجنة املركزية‬ ‫فور �صدورها ‪.‬‬

‫وزيرة التنمية تتفقد م�ؤ�س�سات و�أ�سرا حمتاجة يف عمان واملوقر‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫زارت وزيرة التنمية االجتماعية هالة‬ ‫ل�ط��وف �أم����س االث�ن�ين م��رك��ز امل�ل�ك��ة رانيا‬ ‫لتكنولوجيا امل�ع�ل��وم��ات وخ��دم��ة املجتمع‬ ‫وج �م �ع �ي��ة ال �ن �ق�ي�رة ال �ن �� �س��ائ �ي��ة للتنمية‬ ‫االجتماعية يف لواء املوقر‪ ،‬وقدمت دعما‬ ‫ماليا لتلك امل�ؤ�س�سات‪ ،‬ولعدد من الأ�سر‬ ‫املحتاجة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت لطوف �إن ه��ذه ال��زي��ارة ت�أتي‬ ‫ل�لاط �م �ئ �ن��ان ع �ل��ى � �س�ير ال �ع �م��ل يف هذه‬ ‫امل�ؤ�س�سات وال��وق��وف على اخل��دم��ات التي‬ ‫تقدمها لأبناء املجتمع املحلي‪ ،‬واال�ستماع‬ ‫�إىل مطالبها واحتياجاتها‪.‬‬

‫و�أ��ض��اف��ت ل��وك��ال��ة الأن �ب��اء (ب�ت�را) �إن‬ ‫ال��زي��ارة �أت��اح��ت االط �ل�اع ع��ن ق��رب على‬ ‫واق��ع الأ�سر الفقرية واملحتاجة من �أجل‬ ‫تقدمي ال��دع��م املمكن امتثاال لتوجيهات‬ ‫امللك عبداهلل الثاين يف الو�صول �إىل تلك‬ ‫ال�شرائح وح�صر مطالبها وم�ساعدتها‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن ��ت خ �ل�ال ال� ��زي� ��ارة ع ��ن تربع‬ ‫ال ��وزارة مببلغ خم�سة �آالف دي�ن��ار لدعم‬ ‫��ص�ن��دوق االئ �ت �م��ان يف م��رك��ز امل�ل�ك��ة رانيا‬ ‫لتكنولوجيا املعلومات الذي يقدم قرو�ضا‬ ‫مل �� �ش��اري��ع م���ص�غ��رة لأه � ��ايل امل �ن �ط �ق��ة‪ ،‬و‪5‬‬ ‫�آالف �أخ��رى لتحديث الأج �ه��زة اخلا�صة‬ ‫مب�صنع الأل�ب��ان التابع جلمعية النقرية‬ ‫الن�سائية‪ ،‬كما �أو�صت باملوافقة على جملة‬ ‫م��ن املطالب املتعلقة باملركز واجلمعية‪،‬‬

‫وت��وزي��ع هدايا على ‪ 150‬طفال وطفلة يف‬ ‫املركز واجلمعية‪.‬‬ ‫وع�ل��ى هام�ش اجل��ول��ة‪ ،‬زارت لطوف‬ ‫ت��راف �ق �ه��ا م ��دي ��رة م��دي��ري��ة الأ�شخا�ص‬ ‫امل�ع��اق�ين يف ال � ��وزارة ف��وزي��ة ال�سبع عددا‬ ‫من الأ�سر املحتاجة يف عمان واملوقر ممن‬ ‫يعاين �أفرادها من �إعاقات مزمنة‪ ،‬مقدمة‬ ‫لها م�ساعدات طارئة ومبدية موافقتها‬ ‫على زيادات ا�ستثنائية ملعوناتها ال�شهرية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ادت كل من مديرة املركز ب�سمة‬ ‫اجلبور ومديرة اجلمعية �سامية اجلبور‬ ‫باجلهود املو�صولة التي تبذلها الوزارة يف‬ ‫تنمية املجتمعات املحلية وال��وق��وف على‬ ‫احتياجات ومطالب املواطنني‪.‬‬

‫«ال�صحي العايل» و«الإح�صاءات» يوقعان اتفاقية تنفيذ م�سح ميداين‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ُو ّق� �ع ��ت ي ��وم �أم �� ��س الأول يف مبنى‬ ‫دائرة الإح�صاءات العامة اتفاقية تعاون‬ ‫ب�ين الأم��ان��ة ال�ع��ام��ة للمجل�س ال�صحي‬ ‫العايل ودائرة الإح�صاءات العامة‪ ،‬وقعها‬ ‫عن املجل�س �أمينه العام الدكتور طاهر‬ ‫�أب��و ال���س�م��ن‪ ،‬وع��ن ال��دائ��رة امل��دي��ر العام‬ ‫الدكتور حيدر فريحات‪.‬‬ ‫ويف ت���ص��ري��ح ل�ل�م��دي��ر ال �ع��ام لدائرة‬

‫الإح�صاءات العامة حول هذه االتفاقية‪،‬‬ ‫رح ��ب ال��دك �ت��ور ح�ي��در ف��ري�ح��ات بتعزيز‬ ‫ّ‬ ‫التعاون مع املجل�س ال�صحي العايل‪ ،‬الذي‬ ‫ي��أت��ي يف �إط��ار ت�ع��اون دائ��رة الإح�صاءات‬ ‫العامة مع امل�ؤ�س�سات والدوائر احلكومية‪،‬‬ ‫�إمياناً منها بالدور املنوط بها‪ ،‬والر�سالة‬ ‫التي ت�سعى �إىل حتقيقها كجهاز �إح�صائي‬ ‫يعنى بتوفري الإح�صاءات الر�سمية لكافة‬ ‫�شرائح املجتمع من خمططني‪ ،‬ورا�سمي‬ ‫�سيا�سات‪ ،‬وم�ت�خ��ذي ق ��رارات‪ ،‬وباحثني‪،‬‬

‫وم�ه�ت�م�ين ب��ال��رق��م الإح �� �ص��ائ��ي‪ .‬وق ��ال‪:‬‬ ‫"لقد مل�سنا م��ؤخ��راً تزايد الطلب على‬ ‫البيانات الإح�صائية التي توفرها الدائرة‬ ‫م��ن قبل امل��ؤ��س���س��ات الر�سمية والأهلية‬ ‫والأفراد‪ ،‬وكذلك �إدراك املعنيني لأهمية‬ ‫توفر املعلومة الإح�صائية ك�أ�سا�س لإعداد‬ ‫خ �ط��ط ال �ت �ن �م �ي��ة امل�ستدامة"‪ ،‬وو�ضح‬ ‫�أن ‪ %60‬م��ن خم��رج��ات ال��دائ��رة يطلبها‬ ‫ال �ق �ط��اع اخل ��ا� ��ص‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ‪ %40‬يطلبها‬ ‫القطاع الع��م‪.‬‬

‫‪ -2‬ي�سجل رئ�ي����س ال�ل�ج�ن��ة املركزية‬ ‫طلبات الرت�شيح التي قبلها او التي �صدر‬ ‫ق��رار حمكمة ال�ب��داي��ة بقبولها يف �سجل‬ ‫خا�ص لكل دائرة انتخابية على حده ح�سب‬ ‫وقت وتاريخ تقدمي كل منها اليه ‪ ،‬وعليه‬ ‫تنظيم ق��ائ�م��ة ا��س�م��اء اول �ئ��ك املر�شحني‬ ‫وع��ر��ض�ه��ا يف م��رك��ز امل�ح��اف�ظ��ة واالماكن‬ ‫االخ��رى التي يراها منا�سبة حال اكتمال‬ ‫اكت�ساب طلبات الرت�شيح الدرجة القطعية‬ ‫ون�شر تلك القائمة يف �صحيفتني يوميتني‬ ‫حمليتني على االقل‪.‬‬ ‫ل �ك��ل ن ��اخ ��ب ح ��ق ال �ط �ع��ن يف قبول‬ ‫ت��ر� �ش �ي��ح �أي م ��ن امل��ر� �ش �ح�ين يف دائرته‬ ‫االن �ت �خ��اب �ي��ة ل ��دى حم �ك �م��ة اال�ستئناف‬ ‫امل�خ�ت���ص��ة خ�ل�ال ث�لاث��ة اي ��ام م��ن تاريخ‬ ‫عر�ض قوائم املر�شحني املن�صو�ص عليها‬ ‫يف البند (‪ )2‬من الفقرة (ج) من هذه املادة‬ ‫‪ ،‬وعلى املحكمة الف�صل يف الطعن خالل‬ ‫خم�سة ايام من تاريخ تقدميه اليها ويكون‬ ‫قرارها قطعيا وعليها تبليغ قراراتها اىل‬ ‫رئي�س اللجنة املركزية خالل يومني من‬ ‫تاريخ �صدورها ‪.‬‬ ‫ه �ـ‪ -‬على رئي�س اللجنة امل��رك��زي��ة ان‬ ‫يعلن ع��ن ال�ت�ع��دي�لات ال�ت��ي ادخ �ل��ت على‬ ‫قائمة املر�شحني مبوجب قرارات حمكمة‬ ‫اال�ستئناف فور تبلغه لها وبالطريقة ذاتها‬ ‫التي يتم االعالن بها عن قائمة املر�شحني‬ ‫مبقت�ضى احكام البند (‪ )2‬من الفقرة (ج)‬ ‫م��ن ه��ذه امل��ادة وتعترب ه��ذه القائمة هي‬ ‫القائمة النهائية للمر�شحني لالنتخابات‬ ‫النيابية‪.‬‬

‫جلنة املياه يف «املهند�سني»‬ ‫تقيم يوما علميا للتحلية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تقيم جلنة امل�ي��اه يف نقابة املهند�سني‬ ‫بالتعاون م��ع جمعية حتلية امل�ي��اه الأردنية‬ ‫غداً الأربعاء يف جممع النقابات املهنية اليوم‬ ‫العلمي اخلا�ص باملياه‪ ،‬الذي يناق�ش مو�ضوع‬ ‫"حتلية املياه يف الأردن و�إعادة ا�ستعمالها"‪،‬‬ ‫وذل��ك حت��ت رع��اي��ة رئي�س ال� ��وزراء الأ�سبق‬ ‫الأ� �س �ت��اذ �أح �م��د ع �ب �ي��دات‪ ،‬مب���ش��ارك��ة نخبة‬ ‫م��ن املهند�سني واملخت�صني م��ن امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية واخلا�صة واجلامعات الأردنية‪.‬‬ ‫رئ �ي ����س جل �ن��ة امل� �ي ��اه ورئ �ي ����س اللجنة‬ ‫التح�ضريية لليوم العلمي املهند�س حممد‬ ‫�أبو طه �أ�شار �إىل �أهمية املو�ضوع الذي يناق�شه‬ ‫اليوم العلمي‪ ،‬وما �سيقدمه من مقرتحات‬ ‫عملية وت�ط��وي��ري��ة للم�ساهمة يف معاجلة‬ ‫امل�صاعب املائية التي تواجه الأردن‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أن نقابة املهند�سني كان لها دور فاعل يف‬ ‫تقدمي العديد من االقرتاحات واملبادرات يف‬ ‫هذا ال�ش�أن‪ ،‬م�ؤكداً �أن اليوم العلمي �سيخرج‬ ‫بتو�صيات عملية لتقدمي حلول ناجعة ميكن‬ ‫الأخذ بها ملواجهة الأزمات النا�شئة عن نق�ص‬ ‫املياة وت�أثرياتها‪ ،‬والتحوط لها م�سبقا‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �أب ��و ط��ه �إىل �أن ال �ي��وم العلمي‬ ‫� �س �ي �ن��اق ����ش � �س��ت �أوراق ع �م��ل ع �ل��ى م ��دار‬ ‫جل�ستني؛ حيث �سيقدم خمت�صون من �سلطة‬ ‫املياه و�سلطة وادي الأردن �أوراق عمل تتناول‬ ‫م�ستقبل حتلية املياه يف الأردن‪ ،‬و�أهمية حتلية‬ ‫املياه للغايات الزراعية يف وادي الأردن‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫أخبـار و خفـايا‬

‫الدوائر االنتخابية‪ ...‬ما هي حقيقتها؟‬ ‫�إال م��ن يح�صل ع�ل��ى �أ� �ص��وات �أك�ث�ر م��ن ن�صف‬ ‫د‪ .‬حممد املحا�سنة‬ ‫ع��دد �أ� �ص��وات امل�ق�ترع�ين يف ال��دائ��رة الواحدة؛‬ ‫ال ��دوائ ��ر االن�ت�خ��اب�ي��ة ال �ت��ي ا��س�ت�ح��دث��ت يف لأن ذلك يف النهاية �سي�ؤدي �إىل انتخاب برملان‬ ‫قانون االنتخاب الأردين هذا العام تثار حولها � �ص � َّو َت ل��ه �أك�ث�ر م��ن ن�صف ال�شعب ع�ل��ى طول‬ ‫الت�سا�ؤالت من عدة نوا ٍح‪ ،‬فهل هي الدوائر التي البالد وعر�ضها‪ ،‬لكن ال��ذي ح�صل يف ظل ذلك‬ ‫ك��ان ق��ان��ون االنتخاب يفتقر �إليها منذ �إقراره القانون عندما مل ي�ؤخذ بالدوائر االنتخابية �أن‬ ‫ع��ام ‪ ،1993‬وم��ا هو ال��دور ال��ذي ت��ؤدي��ه الدوائر كل جمموعة ع�شائرية �أو غري ع�شائرية جتمعت‬ ‫ح��ول مر�شحها ليتقا�سم‬ ‫االن� �ت� �خ ��اب� �ي ��ة يف �إخ � � ��راج‬ ‫ال�ف��ائ��زون جميعا �أ�صواتا‬ ‫االنتخابات لتعرب تعبريا‬ ‫ق ��د ال ي �ك ��ون جمموعها‬ ‫قانون ال�صوت‬ ‫�صحيحا عن �إرادة ال�شعب‪،‬‬ ‫مي �ث��ل �أغ �ل �ب �ي��ة‪ ،‬وال حتى‬ ‫وه � � � ��ل ك � ��ان � ��ت ال� � ��دوائ� � ��ر‬ ‫اجل��دي��دة امل�ستحدثة هي الواحد ميكن االعتماد �أق�ل�ي��ة يف بع�ض احلاالت‪،‬‬ ‫الأمر الذي �أدى �إىل �إنتاج‬ ‫التي ت ��ؤدي ال��دور املن�شود‬ ‫عليه لو �أنه �أخذ‬ ‫ب��رمل��ان��ات ح ��ارات وع�شائر‬ ‫يف العملية االنتخابية؟‬ ‫بعد ذلك‪ ،‬ثم تطور الأمر‬ ‫ال�ضعف‬ ‫ك��ان��ت نقطة‬ ‫على �أ�صوله‬ ‫منذ عام ‪� 2003‬إىل دخول‬ ‫وال�ن�ق����ص ال ��ذي �أدى �إىل‬ ‫م ��ن ي �� �س �ت �ط �ي �ع��ون �شراء‬ ‫اخل� �ل ��ل امل ��ري ��ع يف قانون‬ ‫الذمم والأ�صوات لتجميع‬ ‫ال�صوت الواحد عندما �أقر‬ ‫عام ‪ 1993‬هي �إغفال الدوائر االنتخابية‪ ،‬بل �إن العدد الالزم للفوز يف تلك الربملانات‪.‬‬ ‫اجل ��دي ��د الآن �أن ال� ��دوائ� ��ر االنتخابية‬ ‫قانون ال�صوت الواحد هو قانون ميكن االعتماد‬ ‫عليه من �أج��ل الو�صول �إىل نتائج دميقراطية ا�ستحدثت يف القانون لتطبق الإج ��راءات بناء‬ ‫وه��و ق��ان��ون لي�س عليه غ�ب��ار ل��و �أن��ه �أخ��ذ على على هذه الدوائر منذ انتخابات هذا العام‪ ،‬لكن‬ ‫�أ�صوله‪ ،‬وجرى تق�سيم البالد �إىل دوائر انتخابية ه��ذه ال��دوائ��ر اجل��دي��دة تثري ت���س��ا�ؤالت عديدة‪،‬‬ ‫بعدد املقاعد يف املجل�س‪ ،‬بحيث ال يفوز يف النهاية ف �ه��ي دوائ � ��ر مل ت�ق���س��م ع �ل��ى �أ� �س��ا���س الأ�صول‬

‫امل �ع��روف��ة ل�ت�ق���س�ي�م��ات ال� ��دوائ� ��ر‪ ،‬ح �ي��ث تعرف �سيتناف�س �إال بعد �أن يعلن احلاكم الإداري توزيع‬ ‫الدائرة �سلفا‪ ،‬ويعرف �أي�ضا من �سي�صوت يف تلك امل��ر��ش�ح�ين ع�ل��ى ال ��دوائ ��ر‪ ،‬ي�ج�ل��ب ال�شبهة �إىل‬ ‫ال��دائ��رة بناء على ج��داول ناخبني معدة �سلفا الدور الذي يراد لهذه الدوائر �أن تلعبه؛ حيث‬ ‫ل�ه��ذه ال��دوائ��ر‪ ،‬ف��ال��دوائ��ر الآن حيث ي�ستطيع �إن��ه �إذا ك��ان هناك من هو حم�سوب على اجلهة‬ ‫الناخب الت�صويت يف �أي دائ��رة يريد الت�صويت الإداري ��ة م��ن املر�شحني فيمكن �أن يتم اختيار‬ ‫فيها‪ ،‬جعل هذه الدوائر �صورية‪ ،‬وال ت�ؤدي فائدة دائرة له بناء على توزيع املر�شحني الذي ال يعلم‬ ‫م��ن ح�ي��ث ال �ف��وائ��د امل �ع��روف��ة م��ن ج ��راء وجود به حقيقة قبل الإع�لان �سوى احلاكم الإداري‪،‬‬ ‫ف��ال��دائ��رة ال �ت��ي ال يوجد‬ ‫الدوائر‪ ،‬فمن ي�ستطيع �أن‬ ‫ف�ي�ه��ا م��ر� �ش �ح��ون �أق ��وي ��اء‬ ‫جتمع لأي �سبب‬ ‫يجمع �أي ُّ‬ ‫بناء على عوامل ال�صدفة‬ ‫ك��ان‪ ،‬ي�ستطيع �أن يخو�ض الدائرة التي تخلو‬ ‫�� �س� �ت� �ه ��دى �إىل م ��ر� �ش ��ح‬ ‫االنتخابات‪ ،‬بغ�ض النظر‬ ‫عن الدوائر‪ ،‬وبالتايل لن من مر�شحني �أقوياء‬ ‫حم � �� � �س ��وب ع � �ل ��ى اجل �ه ��ة‬ ‫التي تتحكم مبعرفة هذه‬ ‫يكون هناك جديد‪.‬‬ ‫�ستهدى �إىل مر�شح‬ ‫الدوائر وتوزيع املر�شحني‬ ‫ه� ��ذه ال� ��دوائ� ��ر التي‬ ‫ُي� � � ْع� � � َم� � � ُل ب� �ه ��ا م� �ن ��ذ ه ��ذه حم�سوب على احلكومة ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬وه ��ذه اجل �ه��ة هي‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات‪� ،‬إن ك ��ان لها‬ ‫ه ��ذه ال ��دوائ ��ر �ستثار‬ ‫دور‪ ،‬ف� ��إن ��ه ال ي �ظ �ه��ر �إال‬ ‫ح ��ول� �ه ��ا الإ� � �ش � �ك� ��ال � �ي� ��ات‪،‬‬ ‫ب ��اجت ��اه ت �ع �م �ي��ق م�ساوئ‬ ‫القانون "ال�سابق احلايل"‪ ،‬بحيث ت�ؤدي عوامل و� �س�ترت �ف��ع الأ� � �ص� ��وات � �ض��ده��ا مب �ج��رد �إع�ل�ان‬ ‫ال�صدفة �إىل �إجن��اح م��ن ال ي�ستحق النجاح يف النتائج‪ ،‬عندما يخفق مر�شح حاز على عدد كبري‬ ‫املناف�سة يف حمافظة معينة �أو دائ��رة انتخابية م��ن الأ� �ص��وات‪ ،‬وي�ف��وز مر�شح �آخ��ر ب�ع��دد قليل‬ ‫من الأ��ص��وات‪ ،‬بف�ضل لعبة الدوائر التي ت�شبه‬ ‫رئي�سية‪.‬‬ ‫وم��ا ي �ق��ال م��ن ن��اح�ي��ة �أن اخ�ت�ي��ار الدائرة امل�ق��ام��رة بالن�سبة للمر�شحني‪� ،‬أو مبعنى �أدق‬ ‫يتميز بال�سرية وع��دم معرفة امل��ر��ش��ح م��ع من بالن�سبة لبع�ض املر�شحني‪ ،‬ولي�س جميعهم‪.‬‬

‫«الهيئة الوطنية» تقدم ر�ؤيتها يف امللتقى الأول للإ�صالح وتقر جل�سة ثانية ملناق�شة �آليات العمل‬

‫املقاطعون‪ :‬ما�ضون يف طلب الإ�صالح �إىل ما بعد االنتخابات وفق برنامج وطني‬

‫ال�سبيل – �أحمد برقاوي‬ ‫وعبداهلل ال�شوبكي‬ ‫�أك � ��د م �ق��اط �ع��و االنتخابات‬ ‫امل�ضي يف مطالبتهم ب�ضرورة �إجناز‬ ‫م�شروع الإ�صالح ال�شامل يف البالد‬ ‫ملا بعد االنتخابات النيابية املزمع‬ ‫�إج ��را�ؤه ��ا يف ال�ت��ا��س��ع م��ن ال�شهر‬ ‫امل�ق�ب��ل‪ ،‬ورف ����ض ك��اف��ة ال�سيا�سات‬ ‫احلكومية التي تنتق�ص من حقوق‬ ‫املواطنني واحل��ري��ات العامة التي‬ ‫كفلها الد�ستور‪.‬‬ ‫وقالوا خالل امللتقى الوطني‬ ‫الأول لل��إ� �ص�ل�اح ال� ��ذي نظمته‬ ‫الهيئة الوطنية للإ�صالح (حتت‬ ‫الت�أ�سي�س) م�ساء الأح��د يف جممع‬ ‫ال �ن �ق��اب��ات امل�ه�ن�ي��ة حت ��ت عنوان‪:‬‬ ‫"الإ�صالح ح��اج��ة مو�ضوعية‬ ‫و��ض��رورة وطنية"‪ ،‬و�سط ح�ضور‬ ‫جماهريي وا�سع‪� ،‬إن تغيري قانون‬ ‫االنتخاب احلايل "ال�صوت الواحد‬ ‫وال��دوائ��ر الوهمية" وا�ستبداله‬ ‫ب �ق��ان��ون دمي �ق��راط��ي ه ��و املدخل‬ ‫ال��رئ �ي ����س ل ل��إ� �ص�ل�اح ال�سيا�سي‬ ‫املن�شود‪.‬‬ ‫و�أك��د مقاطعو االنتخابات �أن‬ ‫م�شروع الإ�صالح الوطني ال يرتبط‬ ‫باملو�سم االنتخابي ال��ذي �سي��تهي‬ ‫يف التا�سع من ال�شهر املقبل‪ ،‬بل �إن‬ ‫هنالك خطوات قادمة وم�ستمرة‬ ‫لتحقيق الإ�صالح املن�شود‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن ان�ع�ق��اد امللتقى‬ ‫الوطني الأول ل�ل�إ��ص�لاح ج��اء يف‬ ‫� �ض��وء ق ��رار ح��ز َب��ي ج�ب�ه��ة العمل‬ ‫الإ�� �س�ل�ام ��ي وال� ��وح� ��دة ال�شعبية‬ ‫مب�ق��اط�ع��ة االن �ت �خ��اب��ات النيابية‪،‬‬ ‫مب �� �ش ��ارك ��ة � �ش �خ �� �ص �ي��ات وطنية‬ ‫و�سيا�سية التقت معها على خيار‬ ‫املقاطعة‪.‬‬ ‫�إىل ذل � � ��ك‪ ،‬ق � � ��ررت رئا�سة‬ ‫"الهيئة الوطنية" عقد جل�سة‬ ‫ث��ان �ي��ة ل�ل�م�ل�ت�ق��ى ال��وط �ن��ي الأول‬ ‫للإ�صالح من �أجل مناق�شة و�إقرار‬ ‫�آل� �ي ��ات ال �ع �م��ل ل�ت�ف�ع�ي��ل مقاطعة‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬و�إح � � ��داث التغيري‬ ‫املطلوب لإخراج البالد من الأزمة‬ ‫امل��ر َّك �ب��ة ال�ت��ي تعي�شها ع�ل��ى كافة‬ ‫الأ�صعدة‪ ،‬ال�سيا�سة واالقت�صادية‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫وحتدث يف امللتقى الذي قدمه‬ ‫ع �� �ض��و امل �ك �ت��ب ال �� �س �ي��ا� �س��ي حلزب‬ ‫ال��وح��دة عبد املجيد دن��دي����س‪ ،‬كل‬ ‫م��ن الأم �ي��ن ال �ع��ام حل ��زب جبهة‬ ‫العمل الإ�سالمي حمزة من�صور‪،‬‬ ‫والأم� �ي ��ن ال� �ع ��ام حل� ��زب ال��وح��دة‬ ‫ال�شعبية د‪� .‬سعيد ذي ��اب‪ ،‬وع�ضو‬ ‫املكتب التنفيذي جلماعة الإخوان‬ ‫امل�سلمني �أحمد الكفاوين‪ ،‬واملحامي‬ ‫جواد يون�س‪ ،‬والقيادي يف احلركة‬ ‫الإ� �س�ل�ام �ي ��ة ارح� �ي ��ل الغرايبة‪،‬‬ ‫ال��ذي ط��رح ر�ؤي��ة الهيئة الوطنية‬ ‫للإ�صالح‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪� ،‬أك ��د م�ن���ص��ور �أن‬ ‫قرار مقاطعة االنتخابات النيابية‬

‫هيئة رئا�سة امللتقى الوطني‬

‫جانب من احل�ضور‬

‫ي ��وازي ��ه حت � � ٍّد ك �ب�ي�ر ي�ت�م�ث��ل ب� ��أن‬ ‫تكون املقاطعة طريقا للإ�صالح‪،‬‬ ‫مم��ا يقت�ضي ب�ن��اء ب��رن��ام��ج وطني‬ ‫ينخرط يف م�شروعه كل املنتمني‬ ‫ب�ح��ق ل�ه��ذا ال��وط��ن‪ ،‬وذل ��ك حلمل‬ ‫�أ�صحاب القرار على االقتناع ب�أن‬ ‫ال�شعب لن ي�سمح لأي كان بالعبث‬ ‫يف م�صريه‪.‬‬ ‫وق��ال يف كلمته‪� :‬إن "الدعوة‬ ‫ل �ل ��إ� � �ص �ل��اح ه � ��ي دع � � � ��وة دائ� �م ��ة‬ ‫وم �� �س �ت �م��رة م �ن��ذ االن� �ق�ل�اب على‬ ‫التوجهات الدميقراطية التي ما‬ ‫لبثت �أن ان�ط�ف��أت يف مهدها عام‬ ‫‪ ،1989‬حيث فقد املجل�س النيابي‬ ‫دوره الت�شريعي وال��رق��اب��ي‪ ،‬فتم‬ ‫تهمي�ش دور ال�شعب وم�صادرة حقه‬ ‫يف اختيار ممثليه‪ ،‬ما �أدخل البالد‬ ‫يف �أزمة عميقة تعددت �أوجهها"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار �إىل ت �ف��اق��م الأزم � ��ة‬ ‫امل��رك �ب��ة ال �ت ��ي ت�ع�ي���ش�ه��ا ال �ب�ل�اد‪،‬‬ ‫امل�ت�م�ث�ل��ة "بنتائج م�ع��اه��دة وادي‬ ‫عربة‪ ،‬وت�غ�وُّل الأج�ه��زة وم�صادرة‬ ‫احل� �ق ��وق ال ��د� �س �ت��وري��ة‪ ،‬وتف�شي‬ ‫ال��والءات ال�ضيقة‪ ،‬وانت�شار الفقر‬ ‫والبطالة‪ ،‬يف ظل �أزمة مالية غري‬ ‫م���س�ب��وق��ة‪ ،‬وم��دي��ون�ي��ة ت��و��ش��ك �أن‬ ‫تدفع �إىل بيع ما تبقى من مقدرات‬ ‫ال��وط��ن واالرت � �ه ��ان للم�ؤ�س�سات‬ ‫املالية الدولية"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ق��ال ذي ��اب‪�" :‬إن‬ ‫احلالة العامة التي تعي�شها البالد‬ ‫جتعل م��ن م�س�ألة الإ� �ص�لاح �أمرا‬ ‫ال ي�ج��وز ال�ت�ل�ك��ؤ يف �إجن� ��ازه‪ ،‬ذلك‬ ‫�أن ال� �ق ��راءة ال �ه��ادئ��ة ت���ش�ير �إىل‬ ‫و� �ص��ول ال�ع�ن��ف املجتمعي درجات‬ ‫غ�ير م�سبوقة‪ ،‬وت�ع�م��ق االنق�سام‬ ‫االج �ت �م��اع��ي ل���ص��ال��ح الع�صبيات‬ ‫ال�ضيقة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن حالة الفتور التي‬ ‫ي�ع�ي���ش�ه��ا ال �� �ش��ارع الأردين جتاه‬ ‫امل�شاركة باالنتخابات‪ ،‬واملناخ الذي‬ ‫يلف جممل العملية االنتخابية‪،‬‬ ‫ي �ط��رح �� �س� ��ؤاال ق��وي��ا ح ��ول موقع‬ ‫االنتخابات من احلياة ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫ومو�ضع ومكانة الربملان عموما‪.‬‬ ‫وتابع‪� :‬إن االنتخابات النيابية‬ ‫ب ��دال م��ن �أن ت��وج��ه ال �ن��ا���س على‬ ‫�أ� �س��ا���س ب ��رام ��ج ان �ت �خ��اب �ي��ة عامة‬

‫وال �ه �ي �م �ن��ة ع �ل��ى ك ��اف ��ة مكونات‬ ‫الدولة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إن احلراك ال�شعبي‬ ‫الوا�سع يف عام ‪ 1989‬عرب انتفا�ضة‬ ‫اجل�ن��وب "هبة ني�سان" �أدى �إىل‬ ‫�إنتاج جمل�س النواب احلادي ع�شر‬ ‫�ّب� �إىل درج ��ة ملحوظة‬ ‫ال ��ذي ع رّ‬ ‫عن �ضمري ال�شارع‪ ،‬غري �أن الإدارة‬ ‫مت �ك �ن��ت ب �ع��د ث�ل��اث � �س �ن��وات من‬ ‫ا�ستيعاب احلراك ال�شعبي‪ ،‬وعادت‬ ‫�إىل ممار�سة القهر والإل �غ��اء من‬ ‫خ�ل��ال ق ��ان ��ون ال �� �ص��وت ال ��واح ��د‬ ‫الهابط من خارج البالد"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى �أن "ال�سيا�سات‬ ‫احلكومية �أدت �إىل �إنتاج معاهدة‬ ‫وادي ع ��رب ��ة مب� �ف ��رزات� �ه ��ا‪ ،‬و�إىل‬ ‫�إحلاقنا ب�أحالف مرفو�ضة �شعبياً‬ ‫منذ اخلم�سينات‪ ،‬فكانت التبعية‬ ‫للهيمنة الأمريكية"‪ ،‬ع�ل��ى ح ّد‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫ويف الأث� �ن ��اء‪ ،‬ت�ضمنت ر�ؤي ��ة‬ ‫الهيئة الوطنية للإ�صالح (حتت‬ ‫الت�أ�سي�س) ‪-‬التي انبثقت من رحم‬ ‫امل �ع��ان��اة والأزم� � ��ات اخل��ان�ق��ة التي‬ ‫يعي�شها ال��وط��ن وامل��واط��ن‪ ،‬وكان‬ ‫ق ��راره ��ا مب �ق��اط �ع��ة االنتخابات‬ ‫النيابية؛ لوقف التدهور و�إحداث‬ ‫�إ��ص�لاح �سيا�سي حقيقي‪ ،‬و�إميانا‬ ‫ب� �ح ��ق ال� ��� �ش� �ع ��ب ب� � ��إر�� � �س � ��اء حياة‬ ‫دميقراطية‪ -‬جمل ًة من املطالب‪،‬‬ ‫�أه�م�ه��ا تفعيل امل �ب��د�أ الد�ستوري‬ ‫ال � ��ذي ي� ��ؤك ��د �أن الأم� � ��ة م�صدر‬ ‫ال�سلطات‪ ،‬و�أن نظام احلكم نيابي‬ ‫ملكي‪ ،‬وت�أكيد هوية الأردن العربية‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وط��ال�ب��ت ب ��إح��داث تعديالت‬ ‫د�ستورية تف�ضي �إىل �ضمان الف�صل‬ ‫بني ال�سلطات الثالث‪ ،‬التنفيذية‬ ‫والت�شريعية والق�ضائية؛ ل�ضمان‬ ‫اح� � �ت� ��رام ال � �ق� ��وان�ي��ن واحل � �ق� ��وق‬ ‫واحل��ري��ات ال�ت��ي كفلها الد�ستور‪،‬‬ ‫واحرتام كل �سلطة منها حلدودها‪،‬‬ ‫وتغيري �آل�ي��ة ت�شكيل احلكومات‪،‬‬ ‫و�إق� � ��رار م �ب��د�أ ال� �ت ��داول ال�سلمي‬ ‫ل �ل �� �س �ل �ط��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة بتكليف‬ ‫الأغلبية الربملانية بحق ت�شكيل‬ ‫احلكومة‪،‬بالإ�ضافةلإن�شاءحمكمة‬ ‫د��س�ت��وري��ة ت�شكل امل��رج�ع�ي��ة للبت‬

‫حمزة من�صور‬

‫�سعيد ذياب‬

‫متثل م�صالح �شرائح املجتمع‪� ،‬إال‬ ‫�أن�ه��ا م��ن خ�ل�ال ق��ان��ون االنتخاب‬ ‫املعتمد فاقمت من حالة التف�سخ‬ ‫واالنق�سام االجتماعي‪.‬‬ ‫و�أ�شار ذياب �إىل تراجع م�ستوى‬ ‫احلريات العامة‪ ،‬وتدخل احلكومة‬ ‫يف ال�صحافة ب�شكل مك�شوف‪ ،‬بل‬ ‫ع��دم ال�سماح لها ب��إب��داء ال��ر�أي يف‬ ‫ال�سيا�سات احلكومية‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن ال��دول املتقدمة‬ ‫تتعامل مع االنتخابات الربملانية‬ ‫كفر�صة �سيا�سية ملناق�شة الربامج‬ ‫ل �ل �ف��وز ب �ث �ق��ة ال �ن��اخ �ب�ي�ن‪ ،‬يف ظل‬ ‫�شفافية ونزاهة كاملتني‪.‬‬ ‫لكنه قال‪�" :‬إن االنتخابات يف‬ ‫ب�لادن��ا‪ ،‬نتيجة لقانون االنتخاب‪،‬‬ ‫جت� � ��ري ع� �ل ��ى �أ� � �س� ��ا�� ��س العالقة‬ ‫ال �� �ش �خ �� �ص �ي��ة ال� �ت ��ي ت �غ �ي��ب عنها‬ ‫الربامج احلزبية �إال ما ندر‪ ،‬حيث‬ ‫ي �ف��وز ن � ��واب مي �ث �ل��ون ع�شائرهم‬ ‫وعائالتهم بفعل نفوذهم و�سطوة‬ ‫ر�أ�� ��س م��ال�ه��م‪ ،‬م��ا ي�ح��ول الربملان‬ ‫�إىل برملان خدمات‪ ،‬وبرملان حارات‬ ‫و�أحياء‪ ،‬عو�ضا عن �أن يكون برملان‬ ‫وطن"‪.‬‬ ‫ع �� �ض ��و امل� �ك� �ت ��ب التنفيذي‬ ‫جلماعة الإخ��وان امل�سلمني �أحمد‬ ‫ال �ك �ف��اوي��ن �أ�� �ش ��ار يف ك�ل�م�ت��ه �إىل‬ ‫ح��ال��ة ال� �ع ��زوف ع ��ن امل �� �ش��ارك��ة يف‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات‪ ،‬بالرغم م��ن احلملة‬ ‫الإع�ل�ام �ي��ة وال �ع �ن��اوي��ن املتعددة‬ ‫ال �ت ��ي مت ت��روي �ج �ه��ا ب �ه ��دف رفع‬ ‫ن�سبة امل�شاركة التي ال ي��راد منها‬ ‫الإ�صالح‪.‬‬

‫واعترب ما يحدث جمرد �إغراء‬ ‫�سيا�سي م�ؤقت‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬لي�س من‬ ‫املعقول �أن حتفز احلكومة النا�س‬ ‫على امل���ش��ارك��ة واخ�ت�ي��ار الأف�ضل‪،‬‬ ‫وه ��ي ال �ت��ي ع� ��ززت اجل �ه��وي��ة من‬ ‫خالل �إقرار قانون ال�صوت الواحد‬ ‫والدوائر الوهمية"‪.‬‬ ‫و�أك � � � � � ��د غ� � �ي � ��اب الإ� � � �ص �ل ��اح‬ ‫احل�ق�ي�ق��ي ال ��ذي م��ن ��ش��أن��ه �إنقاذ‬ ‫ال��وط��ن‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬لقد طالبنا‪،‬‬ ‫وال ن��زال‪ ،‬ب�إ�صالح �سيا�سي �شامل‬ ‫يبد�أ بقانون انتخاب ع�صري يفرز‬ ‫جمل�سا نيابيا يعيد الهيبة لل�سلطة‬ ‫الت�شريعية بعيدا عن تغول ال�سلطة‬ ‫التنفيذية‪ ،‬وي�ع�ي��د ل �ل��أردن دوره‬ ‫الإقليمي والعربي"‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن م��وق�ف�ن��ا مبقاطعة‬ ‫االنتخابات النيابية هو ر�سالة �إىل‬ ‫من يريدون �إي�صال البلد للهاوية‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن‪� ،‬أك ��د امل�ح��ام��ي جواد‬ ‫يون�س يف كلمة �أل�ق��اه��ا نيابة عن‬ ‫ال�شخ�صيات الوطنية‪� ،‬أن املواقف‬ ‫ال�سلبية للحكومة من احل��وار مع‬ ‫القوى ال�سيا�سية وال�شعبية لبحث‬ ‫قانون االنتخاب وق�ضايا احلريات‬ ‫العامة‪ ،‬وع��دم التجاوب مع �صوت‬ ‫و�� �ض� �م�ي�ر ال � �� � �ش � ��ارع‪ ،‬جت� �ع ��ل من‬ ‫مم��ار��س��ة االن�ت�خ��اب��ات عملية غري‬ ‫جم��دي��ة‪ ،‬م��ا يدفع �إىل مقاطعتها‬ ‫نزعاً لل�شرعية عنها‪.‬‬ ‫وق��ال �إن "جمل�س النواب مل‬ ‫ي�ع��د م���ص��درا للت�شريع نتيجة ملا‬ ‫متار�سه احلكومة و�أجهزتها من‬ ‫غ���ص��ب ل�ل���س�ل�ط��ات‪ ،‬واال�ستفراد‬

‫جانب �آخر من احل�ضور‬

‫‪3‬‬

‫يف د��س�ت��وري��ة ال�ق��وان�ين وممار�سة‬ ‫ال��رق��اب��ة ال�سابقة وال�لاح�ق��ة على‬ ‫الت�شريع‪ ،‬و�إل �غ��اء جميع املحاكم‬ ‫اال�ستثنائية واخلا�صة‪.‬‬ ‫ناهيك ع��ن ت�أكيدها �ضرورة‬ ‫�إل� �غ ��اء ق��ان��ون "ال�صوت الواحد‬ ‫املجزوء" و�إق� ��رار ق��ان��ون انتخاب‬ ‫دميقراطي يعتمد م�ب��د�أ التمثيل‬ ‫الن�سبي‪ ،‬ميثل الإرادة احلقيقية‬ ‫ل �ل �� �ش �ع��ب الأردين ومي �ك �ن��ه من‬ ‫ح�ق��وق��ه ال�سيا�سية‪ ،‬وي�ع�م��ل على‬ ‫تغيري بُنية جمل�س النواب ليكون‬ ‫جمل�سا نيابيا فاعال وق ��ادرا على‬ ‫مم ��ار�� �س ��ة م �ه��ام��ه يف الت�شريع‬ ‫والرقابة واملحا�سبة‪.‬‬ ‫ودع � � ��ت �إىل �إع� � � � ��ادة النظر‬ ‫ب��ال �ق��وان�ي�ن ال �ن��اظ �م��ة للحريات‬ ‫العامة‪ ،‬و�إل�غ��اء كافة القيود التي‬ ‫ف��ر��ض��ت م��ن خ�لال�ه��ا ع�ل��ى حرية‬ ‫التعبري واحلريات العامة ورهنتها‬ ‫بقرار احلاكم الإداري‪ ،‬و�إىل انتهاج‬ ‫�سيا�سة وطنية �سيادية ا�ستقاللية‬ ‫مناه�ضة لل�سيا�سات الأمريكية‬ ‫وال�صهيونية التي ت�ستهدف الأردن‬ ‫وفل�سطني والأمة العربية‪.‬‬ ‫والإع� � � � �ل � � � ��ان ع � � ��ن ب� �ط�ل�ان‬ ‫معاهدة وادي عربة وكافة الآثار‬ ‫والنتائج املرتتبة عليها‪ ،‬وجمابهة‬ ‫ك��اف��ة �أ��ش�ك��ال التطبيع م��ع العدو‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين‪ ،‬وال �ع �م��ل م ��ن �أج ��ل‬ ‫حتقيق تنمية اقت�صادية اجتماعية‬ ‫تعتمد على الذات؛ ب�إقامة امل�شاريع‬ ‫اال��س�ت�ث�م��اري��ة ب�شكل م �ت��وازن بني‬ ‫خمتلف القطاعات االقت�صادية؛‬ ‫كال�صناعة وال ��زراع ��ة وال�سياحة‬ ‫واخل��دم��ات؛ لت�صويب الت�شوهات‬ ‫ال�ه�ي�ك�ل�ي��ة ل�لاق �ت �� �ص��اد الوطني‪،‬‬ ‫م �� �س �ت �ف �ي��دي��ن م� ��ن الإم� �ك ��ان� �ي ��ات‬ ‫والرثوات الوطنية‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت ال �ه �ي �ئ��ة الوطنية‬ ‫ل �ل��إ� � �ص �ل�اح ب ��وق ��ف ال �ت��وج �ه��ات‬ ‫ال��ر� �س �م �ي��ة امل�ت�ع�ل�ق��ة بخ�صخ�صة‬ ‫القطاع ال�صحي‪ ،‬وت�أمني اخلدمات‬ ‫الطبية للمواطنني ك��اف��ة‪� ،‬ضمن‬ ‫برنامج �شامل للت�أمني ال�صحي‪،‬‬ ‫وتطوير اخلدمات ال�صحية‪ ،‬وبناء‬ ‫امل�ست�شفيات وامل��راك��ز ال�صحية يف‬ ‫املحافظات واملناطق النائية‪.‬‬ ‫ودارت حوارات م�ستفي�ضة بني‬ ‫رئا�سة الهيئة الوطنية للإ�صالح‬ ‫وامل�شاركني حول الأفكار والآليات‬ ‫ال �ت��ي مي�ك��ن ات �خ��اذه��ا يف املرحلة‬ ‫املقبلة‪ ،‬لي�س فقط لتفعيل مقاطعة‬ ‫االنتخابات‪ ،‬بل لتحقيق الإ�صالح‬ ‫املن�شود مبفهومه ال�شمويل ملناحي‬ ‫احلياة كافة‪.‬‬ ‫كما دع��ا امل���ش��ارك��ون �إىل عقد‬ ‫م �ل �ت �ق��ى وط �ن ��ي � �ش��ام��ل‪ ،‬ت�شارك‬ ‫فيه الع�شائر الأردن�ي��ة‪ ،‬والأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬وال�شخ�صيات الوطنية؛‬ ‫لبلورة م�شروع متكامل للإ�صالح‪،‬‬ ‫يعالج خمتلف جم��االت احلياة يف‬ ‫البالد‪ ،‬ويالم�س هموم املواطنني‬ ‫والوطن‪.‬‬

‫�شددت نقابة الأطباء على منت�سبيها امل�شطوبة ع�ضويتهم‬ ‫�سرعة احل�ضور لت�سديد االلتزامات املالية امل�ستحقة عليهم‪،‬‬ ‫وح ��ذرت ال�ن�ق��اب��ة م��ن �أن ق��ان��ون��ا �سيقر ق��ري�ب��ا مي�ن��ع الأطباء‬ ‫امل�شطوبة ع�ضويتهم من ترخي�ص عياداتهم‪.‬‬ ‫ما زالت م�شكلة املياه يف حمافظة جر�ش قائمة‪ ،‬فعالوة على‬ ‫التلوث الذي تعر�ضت له بع�ض �أحياء خميم �سوف‪ ،‬مت الك�شف‬ ‫م ��ؤخ��را ع��ن ق�ي��ام �أ��ش�خ��ا���ص يحملون مفاتيح خل�ط��وط املياه‬ ‫بالعمل على �إغالقها وفتحها وفقا مل�صلحتهم ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫قدم مواطن م�ؤخرا �شكوى على اجلهات املخت�صة حول‬ ‫تالعب بع�ض بائعي اخل�ضار باملوازين‪ .‬املواطن ا�شرتى ‪ 2‬كيلو‬ ‫بندورة‪ ،‬لكنه �شك ب�أن الكمية لي�ست كاملة‪ ،‬فقام بتوزينها عند‬ ‫عدة باعة‪ ،‬وكل ميزان �أظهر قيمة خمتلفة عن امليزان الآخر‪،‬‬ ‫وكل تلك القيم كانت �أقل من ‪ 2‬كيلو‪ ،‬وهو الأمر الذي دفعه �إىل‬ ‫تقدمي ال�شكوى‪.‬‬ ‫غاب كل من بهجت �أبو غربية ويعقوب زيادين �أول �أم�س‬ ‫ع��ن ملتقى الإ� �ص�لاح ال��ذي عقد يف جممع النقابات املهنية‪،‬‬ ‫وذلك بداعي الظروف ال�صحية‪.‬‬ ‫يلتقي وزير البلديات علي الغزاوي باملهند�سني العاملني‬ ‫يف الوزارة يوم الأربعاء بعد القادم املوافق ‪ 27‬من ال�شهر احلايل؛‬ ‫وذلك ملناق�شة �أبرز امل�شاكل التي يعاين املهند�سون منها‪.‬‬

‫"ال�ش�ؤون البلدية" تقدم دعما ماديا‬ ‫لبلدية الر�صيفة بـ‪� 30‬ألف دينار‬ ‫الزرقاء ‪ -‬برتا‬ ‫قال وزير ال�ش�ؤون البلدية املهند�س علي الغزاوي �إن منطقة‬ ‫الر�صيفة مكتظة بامل�صانع وال�شركات التي يجب �أن تكون عامال‬ ‫�إيجابيا لها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف خالل زيارته التفقدية �أم�س االثنني لبلدية الر�صيفة‬ ‫ل�لاط�لاع على احتياجاتها والعقبات ال�ت��ي تواجهها �أن مفهوم‬ ‫الت�شارك والتن�سيق بني خمتلف اجلهات جت�سد يف بلدية الر�صيفة‪،‬‬ ‫الفتا �إىل �أن البلديات لها دور رئي�س وت�سهم يف حم��ارب��ة الفقر‬ ‫والبطالة لت�صبح مراكز للت�شغيل ولي�س التوظيف ت�أ�سي�سا على �أن‬ ‫العمل مرتبط بالإنتاج‪.‬‬ ‫وب�ين ال �غ��زاوي �أن التوظيف ق��رار وطني يف كافة امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية‪ ،‬داعيا �إىل �أن يكون هناك و�صف وظيفي لكل موظف‬ ‫وهيكل تنظيمي لكل بلدية‪ ،‬وتوفري البيئة املنا�سبة لعمال الوطن‬ ‫من حيث املزايا و�ساعات العمل املحددة لت�شجيعهم على ممار�سة‬ ‫عملهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �ضرورة ا�ستغالل النفايات ال�صلبة لت�صبح م�صدر‬ ‫�إي��راد للبلديات من خالل عمليات التدوير‪ ،‬كا�شفا عن �أن هناك‬ ‫درا� �س��ة م��ع ال�ب�ن��ك ال ��دويل ال��س�ت�غ�لال ال�ن�ف��اي��ات ال�صلبة و�إع ��ادة‬ ‫ا�ستخدامها مبا يعود بالفائدة‪.‬‬ ‫وق��دم ال��وزي��ر دعما ماديا لبلدية الر�صيفة م�ق��داره ‪� 30‬ألف‬ ‫دينار‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الوزارة وزعت هذا العام ‪� 43‬آلية متنوعة على‬ ‫البلديات‪.‬‬ ‫وبني �أن من بني املحاور الرئي�سة للحكومة حت�سني اخلدمات‬ ‫املقدمة للمواطنني من خالل عملية الربط الإلكرتوين واحلو�سبة‬ ‫التي ت�سهل وت�سرع اخلدمات‪ ،‬الفتا �إىل �أهمية املخططات ال�شمولية‬ ‫يف ك��اف��ة ب�ل��دي��ات اململكة‪ ،‬حيث مت �إجن ��از ‪ 36‬خطة �شمولية هذا‬ ‫العام‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �ضرورة م�شاركة املجتمع املحلي بو�ضع الأولويات‬ ‫واخلطط الالزمة لكل منطقة و�إجن��از ال�شوارع الالزمة‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن االن�ت�خ��اب��ات النيابية م�س�ألة وطنية مقد�سة‪ ،‬لكن على‬ ‫البلديات �أن ال تكون مراكز انطالق لأي مر�شح‪.‬‬ ‫وقدم رئي�س بلدية الر�صيفة مو�سى ال�سعد �شرحا للوزير عن‬ ‫احتياجات البلدية واملتمثلة يف تو�سعة و�إن�شاء ج�سر الفو�سفات‬ ‫لربط �شمال املدينة بجنوبها‪ ،‬واحلاجة �إىل برامج حتديث احلو�سبة‬ ‫والآليات واملعدات والفنيني‪� ،‬إ�ضافة �إىل النق�ص يف عمال الوطن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�سعد �أن تالل الفو�سفات و�أنفاقها بحاجة �إىل �إعادة‬ ‫ت�أهيل‪ ،‬الفتا �إىل �أن �شبكة املياه القدمية �أتلفت و�أ�ضرت بالبنية‬ ‫التحتية للمدينة‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قدم مت�صرف اللواء الدكتور مفيد عنانبة �شرحا‬ ‫عن م�شاكل املدينة التي يبلغ عدد �سكانها حوايل ‪� 500‬ألف ن�سمة‪.‬‬ ‫وتفقد الوزير يرافقه رئي�س البلدية واملت�صرف ومندوب مدير‬ ‫�شرطة الر�صيفة املقدم خلدون الفواعري و�أع�ضاء املجل�س البلدي‬ ‫املحطة التحويلية وحديقة الطفل واحلديقة املرورية الواقعة يف‬ ‫�إ�سكان الأمري ها�شم‪� ،‬إ�ضافة �إىل م�شروع املنطقة احلرفية اجلنوبية‬ ‫التي تبلغ م�ساحتها ‪� 3‬آالف و‪ 840‬مرتا مربعا‪.‬‬

‫الغزاوي يف الر�صيفة‬

‫هيئة مكافحة الف�ساد‬ ‫تت�سلم ملف «موارد» ر�سميا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قال رئي�س هيئة مكافحة الف�ساد �سميح بينو �إن الهيئة ت�سلمت‬ ‫ر�سميا ملف م�ؤ�س�سة ا�ستثمار امل��وارد الوطنية وتنميتها (موارد)‬ ‫من رئي�س الوزراء �سمري الرفاعي‪.‬‬ ‫وكان الرفاعي �أطلع جمل�س الوزراء خالل جل�سة املجل�س �أم�س‬ ‫الأول على ق��راره حتويل التقرير ال��ذي �أعدته �شركة ا�ست�شارات‬ ‫وتدقيق عاملية حوال الأداء املايل والإداري لـ(موارد)‪ ،‬بهدف درا�سة‬ ‫نتائج التقرير وحتديد �إذا ما كانت ت�ستوجب فتح حتقيق ر�سمي‬ ‫�شامل‪ .‬و�أو�ضح بينو يف ت�صريح لوكالة الأنباء (ب�ترا) �أن الهيئة‬ ‫�ست�شرع من خ�لال جلنة متخ�ص�صة بدرا�سة امللف بت�أن وب�شكل‬ ‫تف�صيلي جلميع حمتوياته‪ ،‬بهدف التو�صل �إىل قرار نهائي ب�ش�أنه‪.‬‬ ‫وقال �إن ملف موارد ال ي�شري �إىل موا�ضع ف�ساد بعينها‪ ،‬مو�ضحا �أنه‬ ‫(�أي امللف) يحوي فقط بيانات ووثائق تبني ت�سل�سل عمل امل�ؤ�س�سة‬ ‫وطريقة �إدارتها ماليا و�إداريا‪ ،‬واللجنة هي من يقرر وجود �شبهات‬ ‫ف�ساد من عدمه بناء على املعطيات التي يت�ضمنها امللف‪ .‬وقال بينو‬ ‫�إن الوقت الالزم التخاذ قرار نهائي مبو�ضوع امللف يرتبط ب�إنهاء‬ ‫اللجنة التي �ستدر�س امللف من عملها وتقدمي تقريرها النهائي‬ ‫ليتمكن جمل�س هيئة مكافحة الف�ساد من اتخاذ القرار املنا�سب‬ ‫ب�ش�أنه‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫حبا�شنة لـ«ال�سبيل»‪ 17 :‬خمالفة وحتويال �إىل الق�ضاء بحق مطاعم خمالفة منذ بداية ال�شهر احلايل‬

‫�ضبط �أ�شخا�ص يروجون للتبغ ب�سيارات «مموهة»‬

‫ميدانية جديدة على امليادين الرئي�سية واملناطق‬ ‫احليوية يف عمان؛ لتوعية املواطنني بقانون حظر‬ ‫ال��ت��دخ�ين يف الأم���اك���ن ال��ع��ام��ة‪ ،‬وال��ع��ق��وب��ات التي‬ ‫ُت ْف َر�ض على املخالفني‪ ،‬وفقا لأحكام القانون‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق �أكد حبا�شنة �أن �شهر ت�شرين الأول‬ ‫احل���ايل �شهد ع���ددا م��ن الإن�����ذارات والتحويل �إىل‬ ‫الق�ضاء بحق مطاعم �سياحية وم��ط��اع��م وجبات‬ ‫�سريعة‪ ،‬خرقت حظر التدخني يف الأماكن العامة‪.‬‬ ‫وحررت الفرق الرقابية بحق مطاعم �سياحية‬ ‫تعمل يف عمان منذ بداية ال�شهر احلايل ‪ 12‬خمالفة‪،‬‬ ‫فيما حولت �إىل الق�ضاء ‪ 5‬مطاعم تقدم الوجبات‬

‫ال�سريعة؛ حلظرها بنود القانون‪.‬‬ ‫ي�����ش��ار �إىل �أن جم��ل�����س ال�������وزراء‪ ،‬ب����د�أ بتنفيذ‬ ‫حظر التدخني يف الأم��اك��ن العامة‪ ،‬منذ اخلام�س‬ ‫والع�شرين من �أيار املا�ضي‪.‬‬ ‫وبح�سب ال��ق��ان��ون‪ ،‬ف����إن املخالفني يواجهون‬ ‫عقوبة احلب�س ملدة ال تقل عن �أ�سبوع‪ ،‬وال تزيد عن‬ ‫�شهر‪� ،‬أو بغرامة مالية ال تقل عن ‪ 15‬دي��ن��ارا‪ ،‬وال‬ ‫تزيد عن ‪ 25‬دينارا‪.‬‬ ‫وك���ان���ت ال�������وزارة ق���د ع��م��م��ت ع��ل��ى مديريات‬ ‫ال�صحة يف اململكة‪ ،‬بو�ضع برامج للتفتي�ش؛ بهدف‬ ‫���ض��ب��ط امل��خ��ال��ف�ين م��ن امل��وظ��ف�ين يف "الوزارات"‬

‫و"امل�ؤ�س�سات" و"الأماكن العامة"؛ التخاذ‬ ‫الإجراءات املنا�سبة بحقهم‪.‬‬ ‫ون�شرت "ال�صحة" ‪� 140‬ضابط ارتباط ملتابعة‬ ‫تنفيذ ال��ق��رار احلكومي على الأر����ض‪ ،‬يف حماولة‬ ‫منها لتطبيق القانون‪.‬‬ ‫وي�سري ق��رار احلظر كذلك على امل�ست�شفيات‬ ‫واملراكز ال�صحية واملدار�س ودور ال�سينما وامل�سارح‬ ‫واملكتبات العامة واملتاحف واملباين احلكومية وغري‬ ‫احلكومية العاملة‪ ،‬وو�سائط نقل الركاب‪ ،‬وقاعات‬ ‫القادمني واملغادرين يف املطارات‪ ،‬واملالعب املغلقة‪،‬‬ ‫وقاعات املحا�ضرات واحلدائق واملتنزهات‪ ،‬وريا�ض‬ ‫الأطفال يف القطاعني العام واخلا�ص‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫�أي مكان �آخر‪ ،‬يقرر الوزير اعتباره مكاناً عاماً‪ ،‬على‬ ‫�أن ين�شر قراره يف اجلريدة الر�سمية‪.‬‬ ‫و�ألزم القانون امل�س�ؤول عن املكان العام‪ ،‬بو�ضع‬ ‫لوحة بخط وا�ضح حتمل عبارة (ممنوع التدخني)‪،‬‬ ‫واتخاذ الرتتيبات الالزمة ملراقبة االلتزام بذلك‪.‬‬ ‫كذلك يعاقب باحلب�س مدة ال تقل عن ‪� 3‬أ�شهر‪،‬‬ ‫وال تزيد عن ‪� 6‬أ�شهر‪� ،‬أو بغرامة ال تقل عن ‪500‬‬ ‫دينار‪ ،‬وال تزيد عن ‪ 1000‬دينار‪ ،‬كل من قام بتدخني‬ ‫�أي م��ن منتجات التبغ يف دور احل�ضانة وريا�ض‬ ‫الأطفال يف القطاعني العام واخلا�ص‪� ،‬أو ال�سماح‬ ‫بذلك‪.‬‬ ‫يذكر �أن حجم الإنفاق ال�سنوي على التدخني‬ ‫يتجاوز ‪ 720‬مليون دينار‪ ،‬ن�صفها غري مرئي‪ ،‬وفقا‬ ‫مل��دي��ر �إدارة ال��رع��اي��ة ال�صحية الأول��ي��ة يف ال���وزارة‬ ‫الدكتور ب�سام حجاوي‪.‬‬

‫ب�ين امل�ست�شفيات والأط���ب���اء لتحقيق ال��ع��دال��ة يف‬ ‫ال��ت��وزي��ع‪ ،‬ومل��ن��ح امل��ر���ض��ى حقهم ك��ام�لا بالإ�شراف‬ ‫املبا�شر من الأطباء على عملية غ�سيل الكلى‪.‬‬ ‫وق���ال ال��ف��اي��ز‪" :‬جل�أت ال�����وزارة �إىل ا�ستئجار‬ ‫ال��ق��اع��ات والأج���ه���زة م��ن �أج���ل رف��ع �سوية اخلدمة‬ ‫املمنوحة للمري�ض‪ ،‬وتوفري الأدوية والعالجات له‪،‬‬ ‫وتوفري �إ�شراف طبي فرتة الغ�سيل‪ ،‬ومراقبة عمل‬ ‫الأجهزة وجاهزيتها من قبل اخت�صا�صي الوزارة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الوزارة تعمل ك�شريك داعم للقطاع‬ ‫اخلا�ص‪ ،‬مبا يخدم م�صلحة املري�ض‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫عملية التعامل مع مري�ض الكلى كانت ت�ستوجب‬ ‫هذه التدخالت من قبل الوزارة التي تتحمل مبالغ‬

‫طائلة يف �سبيل تقدمي الرعاية ال�صحية للمواطنني‬ ‫ت�صل �إىل ‪ 33‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وتك�شف بيانات ال�سجل الوطني للف�شل الكلوي‬ ‫عن وج��ود ‪ 2666‬مري�ضا بالف�شل الكلوي موزعني‬ ‫على خمتلف القطاعات الطبية‪ ،‬و�أن ‪ 51‬يف املئة من‬ ‫عمليات غ�سيل الكلى جترى يف القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫وتت�سع وحدة غ�سيل الكلى يف م�ست�شفى عاقلة‬ ‫�إىل ‪ 98‬مري�ضا ي�شرف عليهم ‪� 6‬أطباء اخت�صا�صي‬ ‫كلى من وزارة ال�صحة‪ ،‬وحتتوي ‪ 18‬جهاز غ�سيل‬ ‫كلى‪� ،‬إ�ضافة �إىل جهاز عزل خا�صة مبر�ضى التهاب‬ ‫الكبد الوبائي وتعمل الوحدة على ‪ 3‬فرتات‪.‬‬ ‫�أما وحدة الكلى يف امل�ست�شفى الأهلي فتحتوي‬

‫على ‪� 10‬أجهزة غ�سيل كلى‪ ،‬وتت�سع �إىل ‪ 60‬مري�ضا‪،‬‬ ‫وي�شرف عليها ‪� 4‬أطباء من ال�صحة‪.‬‬ ‫و�أوع�����ز ال���وزي���ر خ�ل�ال االف��ت��ت��اح �إىل املعنيني‬ ‫بالوزارة لتفقد املراكز ال�صحية وتزويدها بحاجتها‬ ‫من الأدوي���ة‪ ،‬وت�سهيل �إج���راء الفحو�صات الطبية‬ ‫ال�لازم��ة يف م�ست�شفى ال��ب�����ش�ير‪ ،‬وت���أم�ين النتائج‬ ‫للمري�ض عن طريق الأطباء امل�شرفني‪.‬‬ ‫وا���س��ت��م��ع خ�ل�ال ج��ول��ت��ه يف امل�ست�شفيني‪� ،‬إىل‬ ‫مالحظات املر�ضى والكادر الطبي والتمري�ضي عن‬ ‫وحدتي الكلى و�أي م�شاكل �أو �صعوبات تواجههم‬ ‫�سواء يف فرتة العالج �أو اهتمام الأطباء �أو يف مرحلة‬ ‫ح�صولهم على الأدوية والإعفاءات‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬تامر ال�صمادي‬

‫جودة يلتقي �سريي‬

‫جودة يلتقي مبعوث الأمم املتحدة‬ ‫لعملية ال�سالم يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫التقى وزي��ر اخلارجية نا�صر ج��ودة يف وزارة اخلارجية‬ ‫�أم�س االثنني‪ ،‬مبعوث الأمم املتحدة اخلا�ص لعملية ال�سالم‬ ‫يف ال�شرق الأو�سط روبرت �سريي‪ ،‬حيث بحثا �آخر التطورات‬ ‫املتعلقة باجلهود املبذولة لتهيئة الظروف املنا�سبة ال�ستئناف‬ ‫املفاو�ضات الفل�سطينية الإ�سرائيلية املبا�شرة‪.‬‬ ‫وو���ض��ع ج����ودة م��ب��ع��وث الأمم امل��ت��ح��دة ب�����ص��ورة اجلهود‬ ‫واالت�����ص��االت امل��ك��ث��ف��ة ال��ت��ي ي��ق��وم ب��ه��ا امل��ل��ك ع��ب��داهلل الثاين‬ ‫م��ع ق���ادة ال��ع��امل وب��ل��دان��ه��م لتحقيق ال�����س�لام واال�ست ـ ـ ــقرار‬ ‫يف منطقة ال�����ش��رق الأو����س���ط ع��ل��ى �أ���س��ا���س ح��ل الدولتـ ـ ــني‬ ‫واملرجع ـ ـ ــيات ال��دول��ي��ة امل��ت��ف��ق عليها وم���ب���ادرة ال�س ـ ـ ــالم‬ ‫العربيـ ـ ــة ومبا ي�ضمن �إقامة الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة‬ ‫وعا�صمتها القد�س ال�شرقية على خطوط الرابع من حزيران‬ ‫عام ‪.1967‬‬ ‫و�أك�����د وزي����ر اخل���ارج���ي���ة م��وق��ف الأردن ب�����أن اخلطوات‬ ‫الإ���س��رائ��ي��ل��ي��ة �أح���ادي���ة اجل���ان���ب‪ ،‬وا���س��ت��م��رار "�إ�سرائيل" يف‬ ‫اال���س��ت��ي��ط��ان مب���ا ف��ي��ه��ا ال����ق����رارات الأخ���ي��رة ب��ب��ن��اء وح����دات‬ ‫ا�ستيطانية جديدة‪ ،‬خا�صة يف القد�س ال�شرقية هي قرارات‬ ‫مرفو�ضة وباطلة‪ ،‬وم��ن �ش�أنها �أن تقو�ض اجلهود املبذولة‬ ‫ال�ستئناف امل��ف��او���ض��ات الفل�سطينية الإ�سرائيلية املبا�شرة‪،‬‬ ‫وتتعار�ض مع موقف املجتمع ال��دويل ال��ذي يتفق على عدم‬ ‫�شرعية وعدم قانونية اال�ستيطان‪.‬‬ ‫ك��م��ا �أك�����د ج�����ودة ال������دور امل���ه���م ل��ل���أمم امل���ت���ح���دة يف دفع‬ ‫ج��ه��ود ال�����س�لام وح��ل ال�����ص��راع يف املنطقة وج��وه��ره الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية ب��اع��ت��ب��اره ي�شكل م�صلحة دول���ي���ة‪ ،‬مثلما هو‬ ‫م�صلحة لدول املنطقة و�شعوبها‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أكد مبعوث الأمم املتحدة على دعم املنظمة‬ ‫ال���دول���ي���ة ل��ل��ج��ه��ود امل���ب���ذول���ة حل���ل ال�������ص���راع الفل�سطيني‬ ‫الإ�سرائيلي على �أ�سا�س حل الدولتني يف �إطار �شمولية احلل‬ ‫باملنطقة وتكثيف اجلهود مع املجتمع الدويل لإي�صال جهود‬ ‫حتقيق ال�سالم واال�ستقرار يف املنطقة �إىل غاياتها املن�شودة‪.‬‬ ‫و�أع���رب ���س�يري ع��ن تقدير الأمم املتحدة للجهود التي‬ ‫ب��ذل��ه��ا وي��ب��ذل��ه��ا امل���ل���ك ع���ب���داهلل ال���ث���اين ل��ت��ح��ق��ي��ق ال�سالم‬ ‫واال�ستقرار يف منطقة ال�شرق الأو�سط‪.‬‬

‫‪� 14‬إ�صابة يف حوادث ت�صادم وتدهور‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫�أ�صيب ‪� 14‬شخ�صا بجروح ور�ضو�ض نتيجة ح��وادث �سري‬ ‫وقعت الأحد‪.‬‬ ‫�إذ �أدى تدهور مركبة على طريق �إرب��د ـ عمان مبحافظة‬ ‫ج��ر���ش �إىل �إ���ص��اب��ة ‪� 4‬أ���ش��خ��ا���ص‪� ،‬أ�سعفتهم ك���وادر دف���اع مدين‬ ‫ج��ر���ش ونقلتهم �إىل م�ست�شفى ج��ر���ش احل��ك��وم��ي‪ ،‬وحالتهم‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫فيما �أ���ص��ي��ب ‪� 3‬أ���ش��خ��ا���ص نتيجة ت�����ص��ادم مركبتني قرب‬ ‫مثلث اجلفر‪ ،‬مبحافظة معان‪.‬‬ ‫ك���وادر دف��اع م��دين م��ع��ان �أ�سعفت امل�صابني ونقلتهم �إىل‬ ‫م�ست�شفى معان احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫بينما �أدى ت�صادم با�ص وبكب يف منطقة بلعما مبحافظة‬ ‫املفرق �إىل �إ�صابة ‪� 3‬أ�شخا�ص‪� ،‬أ�سعفتهم كوادر دفاع مدين املفرق‬ ‫�إىل م�ست�شفى املفرق احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫فيما �أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص نتيجة تدهور مركبة يف منطقة‬ ‫الزميل مبحافظة العا�صمة‪ .‬ك��وادر دف��اع م��دين غ��رب عمان‬ ‫�أ���س��ع��ف��ت امل�����ص��اب�ين ونقلتهم �إىل م�ست�شفى م��دي��ن��ة احل�سني‬ ‫الطبية‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م��راك��ز ال��دف��اع امل���دين ق��د تعاملت الأح���د م��ع ‪78‬‬ ‫حادثا‪ ،‬نتج عنها ‪� 30‬إ�صابة‪ ،‬ووف��اة �شخ�ص �إثر حادث �سري يف‬ ‫حني تعامل مع ‪ 338‬حالة مر�ضية‪.‬‬

‫افتتاح املعر�ض الطبي‬ ‫الدويل ال�شامل لل�شرق الأو�سط‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫اكد وزير ال�صحة الدكتور نايف الفايز ان االردن يعترب‬ ‫م��ن ال����رواد يف جم��ال ت��ق��دمي اخل��دم��ات الطبية وال�صحية‬ ‫بقيادة اخلدمات الطبية امللكية التي لها الف�ضل الكبري يف‬ ‫التدريب وتعليم الكوادر الطبية املتخ�ص�صة باال�ضافة اىل‬ ‫اجلامعات االردنية‪.‬‬ ‫وق��ال ال��دك��ت��ور الفايز خ�لال افتتاحه املعر�ض الطبي‬ ‫الدويل ال�شامل لل�شرق االو�سط يف معر�ض عمان لل�سيارات‬ ‫م�ساء ام�س االثنني اننا نفتخر يف االردن باقامة مثل هذه‬ ‫املعار�ض وامل�ؤمترات الطبية التي ت�شارك فيها دول منطقة‬ ‫ال�شرق االو�سط وخا�صة العراق الذي يعترب مكمال لالردن‬ ‫واالردن نافذة له اىل العامل‪.‬‬ ‫وي�شتمل امل��ع��ر���ض ال���ذي تنظمه ���ش��رك��ة ب��واب��ة ال�شرق‬ ‫االو���س��ط ل��ل��م��ع��ار���ض ب��دع��م م��ن وزارة ال�����ص��ح��ة واخلدمات‬ ‫ال��ط��ب��ي��ة امل��ل��ك��ي��ة وي�����س��ت��م��ر ارب���ع���ة اي����ام ع��ل��ى اح����دث املعدات‬ ‫وامل�����س��ت��ل��زم��ات الطبية احل��دي��ث��ة وامل��ت��ط��ورة خ��ا���ص��ة �صناعة‬ ‫�سيارات اال�سعاف‪.‬‬ ‫وي�������ش���ارك يف امل���ع���ر����ض ال���ق���ط���اع�ي�ن ال����ع����ام واخل���ا����ص‬ ‫واجل���ام���ع���ات الأردن���ي���ة م���ن خم��ت��ل��ف ال��ت��خ�����ص�����ص��ات الطبية‬ ‫باال�ضافة اىل اكرث من ‪ 1500‬طبيب وطبيبة ونحو ‪� 90‬شركة‬ ‫ادوية وم�ستلزمات طبية عربية وعاملية متثل ‪ 30‬دولة عربية‬ ‫واجنبية‪ .‬وقال م�ساعد مدير اخلدمات الطبية امللكية اللواء‬ ‫الطبيب حت�سني مهاجر ان ه��ذا املعر�ض ي��دل على اهتمام‬ ‫ق��ائ��د ال��وط��ن واحل��ك��وم��ة يف امل��ح��اف��ظ��ة ع��ل��ى م�ستوى ورقي‬ ‫اخلدمات الطبية يف االردن‪.‬‬ ‫وق����ال ال�����س��ف�ير ال���ع���راق���ي يف االردن ���س��ع��د احل���ي���اين يف‬ ‫ت�صريح لوكالة االنباء االردنية (برتا) ان هذا املعر�ض من‬ ‫الفعاليات املهمة التي تعر�ض اخر ما تو�صل اليه العامل يف‬ ‫جمال االجهزة واملعدات الطبية‪.‬‬ ‫وا����ش���ار اىل ان م�����ش��ارك��ة امل���ؤ���س�����س��ات ال��ع��راق��ي��ة يف هذا‬ ‫امل��ع��ر���ض ل��ل��ت��وا���ص��ل م��ع ال��ع��امل ل��ل��ت��ع��رف ع��ل��ى امل�ستلزمات‬ ‫واالجهزة الطبية املتطورة‪ .‬وبني دور ال�سفارة يف م�ساعدة‬ ‫االطباء واالخ�صائيني العراقيني على امل�شاركة يف مثل هذه‬ ‫املعار�ض لتطوير عملهم خا�صة وان العراق ي�ستعيد حاليا‬ ‫و�ضعه وامكاناته من خالل التوا�صل مع التطور العلمي يف‬ ‫العامل‪.‬‬

‫ك�شف مدير التوعية والإعالم ال�صحي الدكتور‬ ‫مالك حبا�شنة لـ"ال�سبيل" �أم�س‪ ،‬عن �إقدام �شركات‬ ‫خا�صة ت��روج للتدخني يف العا�صمة عمان‪ ،‬بطرق‬ ‫ت��ت��ع��ار���ض م��ع ق��ان��ون ال�صحة ال��ع��ام��ة‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫�سيارات "مموهة"‪.‬‬ ‫و�أكد حبا�شنة يف ت�صريحات خا�صة لـ"ال�سبيل"‪،‬‬ ‫قيام �أ�شخا�ص بالرتويج "غري امل�شروع" لأ�صناف‬ ‫م��ن التبغ وب��راب��ي�����ش الأراج���ي���ل‪ ،‬وذل���ك م��ن خالل‬ ‫نقلها مبركبات خا�صة‪ ،‬متت �إحالتها �أكرث من مرة‬ ‫�إىل حمافظ العا�صمة‪ ،‬وحجز عليها وفقا لأحكام‬ ‫قانون حظر التدخني‪.‬‬ ‫و�شدد حبا�شنة على �أن مرتكبي تلك املخالفات‪،‬‬ ‫يعمدون بعد دفع الغرامات املرتتبة عليهم‪ ،‬وفك‬ ‫احل��ج��ز ع��ن م��رك��ب��ات��ه��م‪� ،‬إىل ط�لائ��ه��ا م��ن جديد‪،‬‬ ‫وتغيري �شكلها اخلارجي كليا‪ ،‬ليتمكنوا مرة �أخرى‬ ‫من الرتويج لآفة التدخني‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار م��دي��ر ال��ت��وع��ي��ة �إىل �أن ه��ن��اك توجها‬ ‫وت���ع���اون���ا ب�ي�ن ال�������وزارة واجل���ه���ات احل��ك��وم��ي��ة ذات‬ ‫االخت�صا�ص‪ ،‬لي�صار �إىل تغليظ العقوبات اخلا�صة‬ ‫بخرق ق��ان��ون ال�صحة العامة‪ ،‬وع��دم التهاون مع‬ ‫املخالفني‪.‬‬ ‫ول��ف��ت �إىل �أن ال�������وزارة ح��ول��ت �إىل الق�ضاء‬ ‫خالل الأيام القليلة املا�ضية �شركة تروج للتدخني‬ ‫يف م��ن��اط��ق م��ت��ف��رق��ة م���ن ال��ع��ا���ص��م��ة‪ ،‬ك��م��ا حولت‬ ‫�إىل املدعي العام �أ�شخا�صا يعملون على الرتويج‬ ‫لربابي�ش �أراجيل‪ ،‬و"مل�صقات جاذبة للتدخني"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح حبا�شنة �أن الوزارة بد�أت بتنفيذ حملة‬

‫وزير ال�صحة يوعز بت�سهيل �إجراءات جتديد الإعفاءات ملر�ضى الكلى‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أوع��ز وزي��ر ال�صحة الدكتور نايف الفايز �إىل‬ ‫�إدارة الت�أمني ال�صحي بت�سهيل �إج����راءات جتديد‬ ‫الإعفاءات املمنوحة �إىل مر�ضى الف�شل الكلوي‪.‬‬ ‫وق���ال ال��ف��اي��ز خ�ل�ال اف��ت��ت��اح��ه �أم�����س االثنني‪،‬‬ ‫وحدتي غ�سيل كلى يف م�ست�شفيي عاقلة والأهلي‪،‬‬ ‫�إن جتاوزات بع�ض امل�ست�شفيات اخلا�صة مع مر�ضى‬ ‫الف�شل الكلوي دفع ال��وزارة �إىل التدخل يف عملية‬ ‫تنظيم عملية ع�لاج املر�ضى يف تلك امل�ست�شفيات‬ ‫لتقدمي خدمة طبية ذات كفاءة وجودة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل قيام ال��وزارة ب�إعادة توزيع املر�ضى‬

‫جمعية املكتبات واملعلومات تفوز بجائزة االحتاد العربي للمكتبات‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫فازت جمعية املكتبات واملعلومات االردنية على‬ ‫جائزة االحتاد العربي للمكتبات واملعلومات ك�أن�شط‬ ‫جمعية عربية للعام احلايل‪.‬‬ ‫وكانت اجلمعية ت�سلمت اجلائزة خالل امل�ؤمتر‬ ‫‪ 21‬ل�لاحت��اد ال��ذي عقد �أخ�ي�را يف ب�يروت بح�ضور‬ ‫رئي�س ال��وزراء اللبناين �سعد احلريري ومب�شاركة‬ ‫عربية وا�سعة‪.‬‬ ‫و�أع��رب رئي�س اجلمعية الدكتور عمر جرادات‬ ‫ل��وك��ال��ة االن��ب��اء (ب��ت�را) ام�����س االث��ن�ين ع��ن �شكره‬ ‫للملك عبداهلل الثاين وامللكة رانيا العبداهلل على‬ ‫دعمهما املتوا�صل للعلم واملكتبات‪.‬‬ ‫وقال �إن الفوز بهذه اجلائزة العربية الرفيعة‬ ‫التي مينحها االحت���اد �سنويا ج��اء تتويجا جلهود‬ ‫اجلمعية املتعددة على امل�ستويات املحلية واالقليمية‬ ‫والعاملية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ان اجلمعية عقدت عددا من الدورات‬

‫التدريبية والندوات وامل�ؤمترات‪ ،‬وا�سهمت يف ن�شر‬ ‫الكتب املتخ�ص�صة يف جم��ال املكتبات واملعلومات‪،‬‬ ‫مبينا انها ت�صدر جملة (ر�سالة املكتبة) منذ ‪45‬‬ ‫ع��ام��ا دون ان��ق��ط��اع‪ ،‬وت��ق��دم ا�ست�شارات خمتلفة يف‬ ‫جمال املكتبات للم�ؤ�س�سات احلكومية واخلا�صة يف‬ ‫االردن واخلارج‪.‬‬ ‫وذك����ر ال��دك��ت��ور ج�����رادات ان رئ��ي�����س اجلمعية‬ ‫ال�سابق واال�ستاذ باجلامعة االردنية الدكتور هاين‬ ‫العمد فاز بجائزة الرواد املقدمة من �شركة النظم‬ ‫العربية املتطورة (�شركة �سعودية)‪ ،‬مبينا ان هذا‬ ‫الفوز جاء نتيجة تر�شيح اجلمعية له‪.‬‬ ‫وك��ذل��ك ف��ازت ع�ضو الهيئة العامة للجمعية‬ ‫ال��ط��ال��ب��ة زي��ن��ب ال���زب���ادي ال��ت��ي ر�شحتها اجلمعية‬ ‫بجائزة (اعلم) التي متنح لل�شباب العربي الباحثني‬ ‫يف جمال املكتبات واملعلومات‪.‬‬ ‫ولفت الدكتور ج��رادات اىل ان االردن حافظ‬ ‫ع��ل��ى م��ق��ع��ده يف امل��ك��ت��ب ال��ت��ن��ف��ي��ذي ل�لاحت��اد بفوز‬ ‫الدكتور ربحي عليان بع�ضوية املكتب التنفيذي‬

‫لالحتاد لل�سنوات الثالث املقبلة‪.‬‬ ‫وقال �إن اجلمعية وقعت اتفاقيات على هام�ش‬ ‫امل�ؤمتر مع جمعيات املكتبات‪ :‬العراقية‪ ،‬وال�سودانية‪،‬‬ ‫وال�سعودية اللبنانية‪ ،‬وذل��ك لتعزيز �سبل التعاون‬ ‫م��ع ه��ذه اجلمعيات ونقل جتربة جمعية املكتبات‬ ‫االردن����ي����ة يف جم����ال ت��ن��ف��ي��ذ ال�������دورات واالن�شطة‬ ‫التدريبية املتخ�ص�صة‪.‬‬ ‫وط��رح��ت م�����س��ودة ت��ع��دي��ل ال��ن��ظ��ام اال�سا�سي‬ ‫الحت����اد ج��م��ع��ي��ات م��ك��ت��ب��ات ب�ل�اد ال�����ش��ام (االردن‬ ‫ف��ل�����س��ط�ين ����س���وري���ا ول���ب���ن���ان)‪ ،‬ومت االت����ف����اق على‬ ‫اال�ستمرار بعقد ندوة (مكتبات بالد ال�شام) التي‬ ‫ت��ع��ق��د دورت���ه���ا اخل��ام�����س��ة ع�����ش��ر ب��دم�����ش��ق يف �شهر‬ ‫كانون �أول املقبل‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار ال��دك��ت��ور ج�����رادات �إىل �أن اجلمعية‬ ‫�ستنظم احتفاال مبنا�سبة فوز اجلمعية باجلائزة‬ ‫وح�����ص��ول اع�ضائها ع��ل��ى ج��وائ��ز خمتلفة تعك�س‬ ‫مدى ن�شاط اجلمعية ومثابرتها على امل�ستويات‪،‬‬ ‫مبينا ان االحتفال �سيحمل ا�سم (الوفاء للح�سني)‬

‫مبنا�سبة ذكرى ميالد املغفور له امللك احل�سني بن‬ ‫طالل‪.‬‬ ‫وق��ال ان جمعية املكتبات �سوف تنظم امل�ؤمتر‬ ‫التا�سع للمكتبيني الأردنيني حتت عنوان (املكتبات‬ ‫االردنية يف البيئة الرقمية والإلكرتونية) بالتعاون‬ ‫م��ع ج��ام��ع��ة ال���زرق���اء مب�����ش��ارك��ة ث�ل�اث دول عربية‬ ‫(���س��وري��ا‪ ،‬ال�����س��ودان‪ ،‬ال�����س��ع��ودي��ة)‪ ،‬معربا ع��ن �شكر‬ ‫اجلمعية للجامعة ممثلة برئي�س �شركة الزرقاء‬ ‫للتعليم واال�ستثمار الدكتور حممود �أب��و �شعرية‬ ‫على ما قدمته من ت�سهيالت لتنظيم امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف الدكتور ج��رادات �أن امل�ؤمتر �سيبحث‬ ‫عددا من املحاور املتخ�ص�صة بعلم املكتبات‪ ،‬و�ستقدم‬ ‫اجلمعية ج��ائ��زة لأف�����ض��ل بحث علمي م�����ش��ارك يف‬ ‫امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫يذكر �أن جمعية املكتبات واملعلومات الأردنية‬ ‫التي ت�أ�س�ست عام ‪ 1963‬هي جمعية مهنية تطوعية‬ ‫مقرها الرئي�س عمان ولها ف��روع ومكاتب يف عدد‬ ‫من املحافظات وترتبط بوزارة الثقافة‪.‬‬

‫مذكرة تفاهم بني مهند�سي الأردن وال�سودان‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫وقعت نقابة املهند�سني الأردنيني �أم�س مذكرة‬ ‫تفاهم م��ع الهيئة الهند�سية ال�سودانية؛ لتعزيز‬ ‫�أوا�صر التفاهم والتعاون املهني والنقابي والعلمي‬ ‫والتدريبي بينهما‪.‬‬ ‫وق���ال نقيب املهند�سني ع��ب��د اهلل ع��ب��ي��دات يف‬ ‫ت�صريح �صحفي �أم�س �إن هذه املذكرة ت�أتي يف �سياق‬ ‫الثقة ال��ك��ب�يرة ال��ت��ي تتمتع بها نقابة املهند�سني‬ ‫الأردنيني يف الأو�ساط النقابية الهند�سية العربية‪،‬‬ ‫على خمتلف ال�صعد‪ .‬وب�ين �أن امل��ذك��رة ت�ساهم يف‬ ‫و�ضع �آلية لتفعيل تدريب املهند�سني ال�سودانيني‪،‬‬ ‫بال�شراكة مع مركز تدريب املهند�سني الأردنيني‬ ‫التابع للنقابة‪ ،‬املعتمد من قبل احت��اد املهند�سني‬ ‫العرب‪.‬‬ ‫وع���زا ع��ب��ي��دات ال��رغ��ب��ة الهند�سية ال�سودانية‬ ‫بتدريب املهند�سني ال�سودانيني �إىل زيادة �أعدادهم‬ ‫ب��ا���س��ت��م��رار‪ ،‬خ�صو�صا �أن ه��ن��اك ‪ 33‬كلية هند�سة‬ ‫�سودانية ت��خ��رج �سنويا �آالف املهند�سني‪ ،‬م��ا يلزم‬ ‫بو�ضع برنامج تدريبي م�ستمر لهم‪ ،‬كما هو احلال‬ ‫يف نقابة املهند�سني الأردنيني‪.‬‬ ‫وق��ال �إن مذكرة التفاهم تت�ضمن الكثري من‬ ‫البنود التي م��ن هدفها تعزيز التوا�صل النقابي‬ ‫والهند�سي والفني وغريها‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن نقابة املهند�سني حتظى بثقة احتاد‬ ‫املهند�سني العرب والنقابات املن�ضوية حتت لوائه‪،‬‬ ‫من خالل براجمها النقابية والهند�سية والتدريبية‬ ‫التي متتع مب�ستوى مرتفع‪ ،‬م�شريا �إىل �أن االحتاد‬ ‫اعتمد مركز تدريب املهند�سني الأردنيني لتدريب‬ ‫كافة املهند�سني العرب‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل �أن ه��ذه الثقة العالية م��ن احتاد‬ ‫امل��ه��ن��د���س�ين ال��ع��رب انعك�ست ب��ت��وق��ي��ع ال��ع��دي��د من‬ ‫م���ذك���رات ال��ت��ف��اه��م م���ا ب�ي�ن ال��ن��ق��اب��ة و�شقيقاتها‬ ‫الهيئات الهند�سية العربية‪ ،‬مبينا �أن النقابة وقعت‬ ‫قبل �أ�شهر قليلة مذكرة تفاهم مع الهيئة ال�سعودية‬ ‫للمهند�سني‪.‬‬ ‫وبني �أن النقابة ب�صدد توقيع مذكرة تفاهم مع‬

‫جممع النقابات املهنية‬

‫نقابة املهند�س�سن اليمنيني‪ ،‬وهدفها تعزيز التعاون‬ ‫على كافة الأ�صعدة بني النقابتني‪.‬‬ ‫وذكر �أن مذكرة التفاهم مع الهيئة ال�سعودية‬ ‫التي وقعت يف الريا�ض جاءت بعد زيارة قام بها وفد‬ ‫الهيئة �إىل عمان‪ ،‬والتقى مبجل�س نقابة املهند�سني‪،‬‬ ‫وا�ضلع على التجربة النقابية الهند�سية الأردنية‪.‬‬ ‫وتنفيذا ملذكرة التفاهم طلبت الهيئة الهند�سية‬ ‫ال�سعودية ان��ت��داب م�ساعد الأم�ي�ن ال��ع��ام ل�ش�ؤون‬ ‫ال��ع��م��ل��ي��ات مل����دة ���س��ت��ة �أ���ش��ه��ر ل��ل��ه��ي��ئ��ة ال�سعودية؛‬ ‫لتفعيل العمل امل�شرتك والتعاون‪ ،‬وفق ما �صرح به‬ ‫عبيدات‪.‬‬

‫وق����ال �إن����ه مت �أي�����ض��ا ت��ع��زي��ز ال��ت��ع��اون م��ا بني‬ ‫الهيئة ال�سعودية والنقابة يف جم��االت التدريب‬ ‫ال��ه��ن��د���س��ي‪ ،‬م��ن خ�ل�ال م��رك��ز ت��دري��ب املهند�سني‬ ‫الأردنيني‪.‬‬ ‫وقال �إن العديد من الهيئات الهند�سية العربية‬ ‫ت��ع��ق��د دورات ت��دري��ب��ي��ة م���ن خ�ل�ال م��رك��ز تدريب‬ ‫املهند�سني الأردن��ي�ين‪ ،‬وه��ن��اك توجه لعقد دورات‬ ‫تدريبية ينظمها مركز ال��ت��دري��ب يف تلك الدول‪،‬‬ ‫بحيث ت��ك��ون ه��ن��اك ف���روع مل��رك��ز ال��ت��دري��ب يف هذه‬ ‫ال���دول ال�شقيقة‪� .‬إىل ذل��ك‪� ،‬أ���ش��ار عبيدات �إىل �أن‬ ‫النقابة �أع��ارت م�ؤخرا موظفا ملدة عام �إىل الهيئة‬

‫الهند�سية العمانية يف �إطار التعاون بني الهيئتني‪،‬‬ ‫ولتعزيز التعاون بني الهيئتني ال�شقيقتني‪.‬‬ ‫وذكر �أن النقابة �ستوقع �أي�ضا مذكرة تفاهم مع‬ ‫النقابة العامة للمهن الهند�سية يف ليبيا ملزيد من‬ ‫التعاون والتن�سيق‪.‬‬ ‫وب�ين �أن ه��ذه ال�سمعة الطيبة للنقابة �ساهم‬ ‫فيها امل�ستوى الفني والهند�سي املتميز للمهند�سني‬ ‫الأردن���ي�ي�ن ال��ذي��ن يعملون يف ال��ع��دي��د م��ن الدول‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة‪ ،‬وي��ق��در ع��دده��م بنحو ‪� 25‬أل���ف مهند�س‬ ‫ومهند�سة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن النقابة اتفقت مع النقابة العامة‬ ‫للمهن الهند�سية يف ليبيا وبع�ض املكاتب وال�شركات‬ ‫الهند�سية الليبية م��ن �أج���ل ت�شغيل املهند�سني‬ ‫الأردنيني يف ليبيا‪.‬‬ ‫وقال �إن النقابة وقعت �أي�ضا اتفاقيات مع نقابة‬ ‫املهن الهند�سية الليبية ومكاتب هند�سية يف ليبيا‪،‬‬ ‫وكذلك مع نقابتي املهند�سني يف البحرين وعُمان‬ ‫م���ن �أج����ل ت���دري���ب م��ه��ن��د���س�ين ل��ي��ب��ي�ين وعُمانيني‬ ‫وب��ح��ري��ن��ي�ين يف م��رك��ز ت��دري��ب امل��ه��ن��د���س�ين التابع‬ ‫لنقابة املهند�سني الأردنيني‪.‬‬ ‫و�أك�����د �أن ال��ن��ق��اب��ة ت���ويل �أه��م��ي��ة ك�ب�رى لهذا‬ ‫ال��ت��ع��اون م��ع ال��ن��ق��اب��ات الهند�سية ال��ع��رب��ي��ة؛ لأنه‬ ‫ي��ت��ي��ح امل���ج���ال ل��ت��ع��زي��ز ال��ع��م��ل ال��ه��ن��د���س��ي العربي‬ ‫امل�شرتك‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل فتح �أ���س��واق عمل جديدة‬ ‫�أمام املهند�سني الأردنيني‪ .‬و�أو�ضح �أن النقابة تعمل‬ ‫با�ستمرار على تطوير م��رك��ز ت��دري��ب املهند�سني‬ ‫ال��ت��اب��ع ل��ه��ا‪ ،‬وه���ي ل��ذل��ك ت����زوده ب���أح��دث الأجهزة‬ ‫وامل��ع��دات‪ ،‬وتتعاقد دائ��م��ا م��ع �أف�ضل امل��درب�ين من‬ ‫ذوي اخلربات الهند�سية الطويلة‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن الدورات التدريبية التي يقدمها‬ ‫امل���رك���ز ت�����س��اه��م يف ال���ت���دري���ب ال��ه��ن��د���س��ي امل�ستمر‬ ‫للمهند�سني الأردن��ي�ين وال��ع��رب‪ ،‬مبينا �أن �سمعة‬ ‫املركز الطيبة منت�شرة يف خمتلف ال��دول العربية‬ ‫والغربية‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن النقابة ا�ستطاعت من خ�لال املركز‬ ‫ت���دري���ب �أك��ث�ر م���ن ‪� 15‬أل����ف م��ه��ن��د���س ومهند�سة‬ ‫�أكرثهم من املهند�سني الأردنيني‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫أع�ضاء اللجنة الوطنية يف مقر الوزارة‬ ‫خالل اجتماع دعا �إليه �‬ ‫َ‬

‫الكركي ي�ؤكد حق املعلمني يف املطالبة‬ ‫بنقابة ويقر عددا من الإجراءات حلفظ هيبة املعلم‬ ‫ال�سبيل ـــ هديل الد�سوقي‬ ‫اعترب وزي��ر الرتبية والتعليم خالد الكركي‬ ‫مطالبة املعلمني بنقابة خا�صة بهم حقا م�شروعا‪،‬‬ ‫ق��ائ�لا خ�لال اج�ت�م��اع دع��ت �إل�ي��ه اللجنة الوطنية‬ ‫لإعادة �إحياء نقابة املعلمني �أم�س الأول‪" :‬من حق‬ ‫املعلمني املطالبة بالنقابة‪ ،‬ولكني كوزير �أحتكم �إىل‬ ‫الد�ستور‪ ،‬ف�إن منح الد�ستور املعلمني احلق ب�إعادة‬ ‫�إحياء النقابة ف�أنا مع ذلك احلق"‪.‬‬ ‫ه��ذا م��ا نقله رئي�س اللجنة الوطنية لإعادة‬ ‫�إح�ي��اء النقابة م�صطفى ال��روا��ش��دة خ�لال حديثه‬ ‫لـ"ال�سبيل" م��ن رد وزي ��ر ال�ترب�ي��ة ع�ل��ى �إ�صرار‬ ‫املعلمني الأردن�ي�ين على �إي�ج��اد نقابة خا�صة بهم‪،‬‬ ‫تتبنى ق�ضاياهم‪ ،‬وحتفظ حقوقهم‪ ،‬م�ضيفا‪�" :‬إن‬ ‫وزي��ر الرتبية دفع باجتاه عر�ض املعلمني م�شروع‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة ع�ل��ى جمل�س ال �ن��واب ال �ق��ادم للعمل على‬ ‫�إقراره"‪.‬‬ ‫وعر�ض الكركي جملة من الإج��راءات املتخذة‬ ‫م��ؤخ��را من قبل ال��وزارة للتعديل على ال�سيا�سات‬ ‫الرتبوية التي من �شانها حفظ هيبة املعلم‪ ،‬ومن‬ ‫�ضمنها تعليمات االن�ضباط املدر�سي؛ �إذ ا�ستبدلت‬ ‫ال � ��وزارة ع ��ددا م��ن ت�ل��ك ال �ب �ن��ود‪ ،‬وط� ��ورت عليها؛‬ ‫لتحقيق الإن�صاف للمعلم‪.‬‬

‫و�أ��ش��ار الكركي �إىل �أن ال ��وزارة �شطبت ح�صة‬ ‫املديريات من �أرباح املقا�صف‪ ،‬لت�صبح كافة الأرباح‬ ‫م��ن ح�صة امل��در��س��ة؛ لتح�سني �أو��ض��اع�ه��ا البيئية‪،‬‬ ‫و�� �ش ��راء ال� �ل ��وازم ال �ت��ي حت�ت��اج�ه��ا ب ��أري �ح �ي��ة‪ ،‬وفق‬ ‫الروا�شدة‪ .‬هذا �إىل جانب �أنه ما عاد لرجل الأمن‬ ‫التدخل يف �أي �شكوى تقدم �ضد معلم؛ كون الأول‬ ‫عادة ما كان يتوجه �إىل منزل املعلم امل�شتكى عليه‬ ‫لأخذ �أقواله وما �إىل ذلك من �إجراءات كانت تخل‬ ‫مبكانة املعلم‪.‬‬ ‫و�أقر الكركي عالوة مديري املدار�س املعتمدة‬ ‫على عدد الطالب‪ ،‬بحيث تبلغ ‪ 25‬باملئة للمدار�س‬ ‫التي يقل عدد طالبها عن ‪ 200‬طالب‪ ،‬و‪ 30‬باملئة‬ ‫للمدار�س التي ت�ضم من ‪� 200‬إىل ‪ 500‬طالب‪ ،‬و‪45‬‬ ‫باملئة للمدار�س التي ت�ضم �أكرث من ‪ 500‬طالب‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ال � ��وزارة ق ��ررت � �ص��رف ع�ل�اوة دورة‬ ‫الـ"‪ "ICDL‬م�ب��ا��ش��رة ب ��دون � �ش��رط اخلدمة‪،‬‬ ‫وعالوة دورة الـ"�إنتل" ب�شرط وحيد؛ وهو خدمة‬ ‫خم�س �سنوات فقط‪ ،‬و�إلغاء �شرط الدبلوم‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال��وزي��ر �إىل �أن��ه �سيتم ا��س�ت��دع��اء �أبناء‬ ‫املعلمني املقبولني على ح�ساب املكرمة امللكية خالل‬ ‫ال�سنوات ال�سابقة‪ ،‬ودفع بدل مايل لهم مبقدار ‪350‬‬ ‫دينارا كل ف�صل درا�سي‪.‬‬ ‫و�أبلغ الكركي املعلمني بفتح املجال للحا�صلني‬

‫على تقدير مقبول يف البكالوريو�س لدرا�سة الدبلوم‬ ‫على ح�ساب الرتبية‪.‬‬ ‫ول�ف��ت ال��روا��ش��دة �إىل �أن ل �ل��وزراة �إق ��رار نظام‬ ‫خ��ا���ص للمعلمني يتم م��ن خ�لال��ه احت�ساب نظام‬ ‫التقاعد وال�ضمان‪ ،‬و�إع��ادة النظر مبن تبقى من‬ ‫حملة الدبلوم يف الرتبية‪ ،‬واحت�ساب خدمة العلم‬ ‫والإعارة يف التقاعد‪.‬‬ ‫وتنوي ال��وزارة رفع ن�سبة �سلفة ال�ضمان �إىل‬ ‫‪ 1500‬دينار‪ ،‬ل�ـ‪� 18‬شهراً‪ ،‬ب��د ًال من ‪ 1000‬دينار لـ‪12‬‬ ‫��ش�ه��راً‪ ،‬ودف ��ع امل�ب�ل��غ دف�ع��ة واح ��دة ل���ش��راء �شقة �أو‬ ‫التعليم‪ ،‬وعلى دفعتني للبناء‪.‬‬ ‫ووعد الكركي ب�إطالع املوظفني على تقييمهم‬ ‫ق�ب��ل اع �ت �م��اده يف ال�ت�ق��ري��ر ال���س�ن��وي‪ ،‬ورف ��ع �أج��ور‬ ‫معلمي املدار�س املهنية من ‪ 15‬قر�شا �إىل ‪ 60‬قر�ش‬ ‫عند �صيانة مقاعد املدار�س‪.‬‬ ‫و�أكد الكركي �أنه �سينظر يف امل�ستقبل يف م�س�ألة‬ ‫تعديل �سلم ال��روات��ب اخلا�ص باملعلمني؛ �إذ �سيتم‬ ‫�إعداد نظام خا�ص باملعلمني ب�شكل منف�صل عن باقي‬ ‫موظفي احلكومة؛ لل�سماح برفع روات��ب املعلمني‪،‬‬ ‫د‪ .‬خالد الكركي‬ ‫�إىل جانب توجه الوزراة لإن�شاء ا�ستثمارات خا�صة‬ ‫لال�ستماع ملطالبهم املتعلقة ب ��إع��ادة �إح�ي��اء نقابة‬ ‫باملعلمني لدعم �إو�ضاعهم املادية وفق الروا�شدة‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن هذا اللقاء هو الثالث الذي جمع خ��ا��ص��ة ب �ه��م‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل حت���س�ين �أو�ضاعهم‬ ‫عددا من �أع�ضاء اللجنة الوطنية بوزير الرتبية؛ املعي�شية‪.‬‬

‫افتتاح مبنى �أن�شطة �أمانة عمان يف �شارع اال�ستقالل‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫افتتح �أم�ي�ن ع�م��ان عمر امل�ع��اين الأح ��د مبنى‬ ‫جم �م��ع �أن �� �ش �ط��ة �أم ��ان ��ة ع �م��ان ال �ك��ائ��ن يف �شارع‬ ‫اال� �س �ت �ق�لال‪ ،‬ك�م�ق���ص��د اج�ت�م��اع��ي ري��ا� �ض��ي ثقايف‬ ‫يرعى الأن�شطة الريا�ضية والرتفيهية لكافة فئات‬ ‫املجتمع املحلي وموظفي �أمانة عمان وعائالتهم‪.‬‬ ‫و�أك� ��د امل �ع��اين �أن امل�ج�م��ع �سي�سهم يف تعزيز‬ ‫احل� ��راك ال��ري��ا� �ض��ي وال �ث �ق��ايف واالج �ت �م��اع��ي‪ ،‬من‬ ‫خالل تهيئة املكان واجلو املنا�سب؛ لإطالق وتنمية‬ ‫الطاقات الريا�ضية والإبداعية‪ ،‬واال�ستثمار الأمثل‬ ‫للوقت‪ ،‬عرب ما تزخر به �أروقة املبنى من جتهيزات‬ ‫ريا�ضية وثقافية ومعلوماتية‪ ،‬و�أعمال تكميلية من‬ ‫جل�سات و�إطالالت ب�صرية جمالية‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف خ�لال حفل االفتتاح بح�ضور مدير‬ ‫مدينة عمان عمار الغرايبة �أن مبنى جممع �أن�شطة‬ ‫�أم��ان��ة عمان �سيتيح الفر�صة لكافة �أب�ن��اء املجتمع‬ ‫ال � َع � َّم��اين مبختلف ف�ئ��ات�ه��م ال�ع�م��ري��ة‪ ،‬وموظفي‬ ‫الأمانة وعائالتهم‪ ،‬للتعبري عن طاقاتهم الريا�ضية‬ ‫واالجتماعية يف بيئة �صحية �سليمة‪.‬‬ ‫وتبلغ الطاقة اال�ستيعابية للمجمع‪ ،‬البالغة‬ ‫كلفته الإجمالية مليونني ومئة �أل��ف دي�ن��ار‪ ،‬نحو‬ ‫‪ 1200‬عائلة‪ ،‬و�سيتمكن رواد املجمع م��ن املجتمع‬ ‫املحلي من اال�ستفادة من مرافق املجمع املختلفة‪،‬‬ ‫وف��ق �أ�سعار معتدلة‪� ،‬أق��ل من مثيالتها يف ال�سوق‬ ‫املحلي‪ ،‬فيما �ستكون الأ�سعار تف�ضيلية ومدعومة‬ ‫ملوظفي الأمانة‪.‬‬ ‫وي���ض��م مبنى امل�ج�م��ع ��ص��ال��ة ري��ا��ض�ي��ة مكيفة‬

‫مبنى الن�شاطات‬

‫م�ت�ع��ددة الأغ��را���ض مب�ساحة ‪ 1115‬م�ت�را مربعا‪،‬‬ ‫جمهزة باملعدات الريا�ضية املعتمدة من االحتادات‬ ‫الريا�ضية‪ ،‬مع مدرج يت�سع حلوايل ‪� 250‬شخ�صا‪.‬‬ ‫وم�سبح ن�صف �أوملبي و�آخر للأطفال‪ ،‬وخدمات‬ ‫�إنرتنت ال�سلكي‪ ،‬ونافورة ماء قو�سية ال�شكل على‬ ‫املدخل الرئي�سي للمبنى‪.‬‬ ‫وتبلغ م�ساحة الأر�ض الإجمالية للمبنى حوايل‬ ‫�سبع دومنات و‪ 152‬مرتا‪ ،‬منها خم�س دومنات و‪180‬‬ ‫مرتا �أقيم عليها طابق ت�سوية مب�ساحة (‪ 1470‬مرتا‬ ‫مربعا) ي�ضم مواقف �سيارات تت�سع ل �ـ‪ 32‬مركبة‪،‬‬ ‫وخ��زان��ا ملياه ال�شرب‪ ،‬و�آخ��ر خا�صا بامل�سبح وبركة‬

‫الأط �ف��ال‪ ،‬وغ��رف��ا ل�ل�أع�م��ال امليكانيكية اخلا�صة‬ ‫بامل�سبح واملبنى والأعمال الكهربائية‪.‬‬ ‫وط��اب�ق��ا �أر��ض�ي��ا مب�ساحة (‪ 2400‬م�تر مربع)‬ ‫ي �� �ض��م امل ��دخ ��ل ال��رئ �ي �� �س��ي وم �ط �ع �م��ا وكافترييا‪،‬‬ ‫وترا�سات‪ ،‬وقاعة للتمارين والأج�ه��زة الريا�ضية‪،‬‬ ‫وقاعة تن�س وب�ل�ي��اردو‪ ،‬وغرفة �شطرجن‪ ،‬وغرفتي‬ ‫�ساونا وبخار‪ ،‬وحمامات و�شاورات‪ ،‬وم�صعد بانوراما‬ ‫يخدم الطوابق الثالثة‪.‬‬ ‫وطابقا �أول مب�ساحة (‪ 1010‬مرت مربع) ي�ضم‬ ‫مكاتب �إدارة‪ ،‬و��ص��ال��ة ان�ت�ظ��ار‪ ،‬ومطعما‪ ،‬ومكتبة‬ ‫�أط �ف��ال‪ ،‬ومنطقة خم�ص�صة ل�ل�أط�ف��ال‪ ،‬وترا�سات‬

‫وجل�سات م��راف�ق��ة للكافترييا مطلة على امل�سبح‬ ‫وعلى �شارع اال�ستقالل‪.‬‬ ‫وتبلغ م�ساحة الأر�صفة والأع�م��ال اخلارجية‬ ‫‪ 1972‬م�ترا مربعا‪ ،‬و�صممت ال�ساحات اخلارجية‬ ‫على �أ�سا�س �أن يكون بها جل�سات ومدخل خارجي‬ ‫خ��دم��ي م��ن اجل �ه��ة اجل �ن��وب �ي��ة‪ ،‬وم���س�ب��ح رئي�سي‬ ‫مب�ساحة ‪400‬م‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م��دي��رة جم�م��ع �أن���ش�ط��ة الأم ��ان ��ة رنا‬ ‫قطاين‪�" :‬سيتم �إدارة املبنى الذي �سي�ستقبل زواره‬ ‫على مدار فرتتني من قبل �إدارة متخ�ص�صة �سبق‬ ‫ل�ه��ا ال�ع�م��ل يف ه ��ذا امل �ج��ال‪ ،‬ون�خ�ب��ة م��ن موظفي‬ ‫الأمانة مت اختيارهم بعناية ممن يتمتعون بالكفاءة‬ ‫العالية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت �أن مبنى �أن���ش�ط��ة الأم��ان��ة اجلديد‬ ‫بت�صاميمه الهند�سية وجتهيزاته و�أدواته الريا�ضية‬ ‫وما يحتويه من �إطالالت وجل�سات �سي�شكل مق�صدا‬ ‫�أم��ام �أه��ايل وزوار العا�صمة لال�ستجمام وممار�سة‬ ‫الريا�ضات املختلفة‪.‬‬ ‫ويتم االنت�ساب لع�ضوية املبنى من خالل تعبئة‬ ‫طلب ا�شرتاك يرفق معه �صورة عن دفرت العائلة‪،‬‬ ‫و�صور �شخ�صية حديثة لكل فرد من �أفراد العائلة‪،‬‬ ‫ون �ب��ذة واف �ي��ة ع��ن م�ق��دم ال�ط�ل��ب‪ ،‬وطبيعة عمله‪.‬‬ ‫وا�ستثنى طلب االنت�ساب الأبناء الذكور ممن بلغوا‬ ‫�سن ‪ 22‬من �أعمارهم‪ ،‬والأبناء والبنات املتزوجني‪.‬‬ ‫وم �ن��ح م�ب�ن��ى �أن �� �ش �ط��ة �أم ��ان ��ة ع �م��ان �أول ��وي ��ة‬ ‫االنت�ساب ب��ر��س��وم خمف�ضة للم�شرتكني يف نادي‬ ‫�أم��ان��ة ع�م��ان‪ ،‬يليهم بقية زمالئهم املوظفني من‬ ‫منت�سبي الأمانة‪.‬‬

‫حملة توزيع ‪� 100‬ألف كي�س نفايات على �سيارات عمان‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلقت �أمانة عمان �أم�س حملة لتوزيع ‪100‬‬ ‫�أل��ف كي�س نفايات خا�صة على �سائقي ال�سيارات؛‬ ‫ب �ه��دف احل� ��د م ��ن �إل� �ق ��اء ال �ن �ف��اي��ات م ��ن نوافذ‬ ‫املركبات‪.‬‬ ‫احل�م�ل��ة �أط�ل�ق�ه��ا �أم�ي�ن ع �م��ان ع�م��ر املعاين‪،‬‬ ‫مب�شاركة �أط�ف��ال املجل�س ال�ب�ل��دي‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫�شركة "�أمنية"‪ ،‬وذلك �ضمن مبادرة "عمان بيتنا"‬ ‫التي تنفذها الأمانة‪.‬‬ ‫الأك�ي��ا���س �صممت بطريقة ت�صلح لتعليقها‬ ‫داخل ال�سيارة‪ ،‬وحملت عبارات توعوية تدعو �إىل‬ ‫احل �ف��اظ ع�ل��ى البيئة وع ��دم �إل �ق��اء ال�ن�ف��اي��ات من‬ ‫نوافذ ال�سيارات؛ �إذ ُ�س ِّجلَت العام املا�ضي ‪66354‬‬

‫خمالفة تتعلق بظاهرة �إلقاء النفايات من نوافذ‬ ‫املركبات‪.‬‬ ‫�أط � �ف ��ال امل �ج �ل ����س ال �ب �ل��دي ال �ت��اب��ع ملديرية‬ ‫اخلدمات االجتماعية يف الأمانة وزع��وا الأكيا�س‬ ‫الورقية على ال�سائقني قرب مبنى الأمانة ومراكز‬ ‫ت��رخ�ي����ص امل��رك �ب��ات‪ ،‬ف�ي�م��ا وزرع� ��ت ك� ��وادر تابعة‬ ‫للأمانة الأكيا�س يف خمتلف مناطق �أمانة ع ّمان‬ ‫ومرافقها‪� ،‬إىل جانب توزيعها على دوري��ات �إدارة‬ ‫ال�سري والدوريات اخلارجية وال�شرطة البيئية‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا �أث �ن ��ى امل �ع ��اين ع �ل��ى ح �م��ا���س الأط �ف ��ال‬ ‫للم�شاركة يف احلملة‪ ،‬ورغبتهم يف تغيري بع�ض‬ ‫امل�م��ار��س��ات ال�سلبية وت�صويبها لتظل ع�م��ان من‬ ‫�أن �ظ��ف امل ��دن ع��امل �ي �اً‪ .‬و�أ� �ش��ار �إىل حملة �أطلقتها‬ ‫الأم ��ان ��ة ��ض�م��ن م �ب��ادرة "عمان بيتنا" لتوعية‬

‫جامعة البرتا متنح طلبة كليات املجتمع‬ ‫خ�صما مقداره ‪ 25‬يف املئة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫منحت جامعة البرتا الطلبة املج�سرين من كليات املجتمع خ�صما‬ ‫خا�صا بن�سبة ‪ 25‬يف املئة من الر�سوم اجلامعية ت�شجيعا من اجلامعة‬ ‫لتحقيق طموح الطلبة يف �إكمال درا�ستهم اجلامعية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س اجلامعة العني الدكتور عدنان بدران �أم�س االثنني‬ ‫خالل اللقاء ال��ذي نظمته عمادة �ش�ؤون الطلبة مبنا�سبة بدء العام‬ ‫ال��درا��س��ي اجل��دي��د �إن��ه �إمي��ان��ا م��ن اجلامعة مب�ب��د�أ التعليم امل�ستمر‪،‬‬ ‫ي��أت��ي ه��ذا ال�ق��رار ملنح طلبة كليات املجتمع فر�صة �إك�م��ال درا�ستهم‬ ‫اجلامعية‪.‬‬ ‫وقال بدران �إن "التناف�س على الوظيفة يف �سوق العمل بد�أ يدخل‬ ‫مرحلة العاملية"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن التطورات التي �أنتجتها العوملة على‬ ‫املجتمعات‪ ،‬وما ي�سمى "بالقرية الكونية"‪ ،‬يفر�ض على الباحثني عن‬ ‫الوظيفة‪ ،‬التمتع مبهارات قادرة على املناف�سة العاملية‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن "م�ؤ�س�سات التعليم العايل �أ�صبحت تتوجه لتطوير‬ ‫مناهجها وتنويعها‪ ،‬مبا ي�ضمن القدرة على �إنتاج خمرجات تعليم‬ ‫قادرة على املناف�سة يف �سوق العمل‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن مرحلة االن�ت�ق��ال م��ن امل��در��س��ة الثانوية �إىل اجلامعة‬ ‫هي مرحلة مف�صلية يف حياة الطالب‪ ،‬ويجب ا�ستغاللها مبا يحقق‬ ‫الفائدة الق�صوى له‪.‬‬ ‫وبني �أن الأ�ساليب القدمية يف التدري�س‪ ،‬والتي كانت تعتمد على‬ ‫التلقني‪ ،‬وح�شو املعلومات يف ذه��ن الطالب‪ ،‬ليقوم با�سرتجاعها يف‬ ‫االمتحان‪ ،‬وبعدها بوقت ق�صري ين�سى �أغلبيتها‪ ،‬تلك الأ�ساليب عفا‬ ‫عليها الزمن‪ ،‬و�أ�صبحت من املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال بدران �إن اجلامعة وفرت العديد من اخلدمات التي ت�ساير‬ ‫التطور الكبري الذي طر�أ على �أ�ساليب عملية التعلم‪ ،‬ومن �أمثلتها‬ ‫توفري خدمة الإنرتنت املجاين‪.‬‬

‫املواطنني حول حتديد �ساعات �إخراج النفايات من‬ ‫امل�ن��ازل وجمعها من قبل �آل�ي��ات النظافة‪ ،‬وقامت‬ ‫بن�شر التعليمات على املوقع الإلكرتوين للأمانة‪،‬‬ ‫وج��رى تعميمها على مناطقها‪ ،‬داعيا املواطنني‬ ‫�إىل االلتزام والتعاون لإجن��اح التجربة التي من‬ ‫�ش�أنها تعزيز �أع�م��ال النظافة‪ ،‬وت�ق��دمي اخلدمة‬ ‫على نحو �أف�ضل‪ .‬فيما �أكد املدير التنفيذي ل�شركة‬ ‫�أمنية �إيهاب حناوي اهتمام �شركة �أمنية بالتعاون‬ ‫م��ع م��ؤ��س���س��ات ال �ق �ط��اع ال �ع��ام‪ ،‬خ��ا��ص��ة الأمانة؛‬ ‫لرعاية املبادرات التي تخدم املجتمع‪ ،‬م�شرياً �إىل‬ ‫�أن ال�شركة حري�صة على تبني املبادرات الهادفة‪،‬‬ ‫خا�صة املتعلقة ب�أهم الق�ضايا واملمار�سات البيئية‪.‬‬ ‫ول �ف��ت ح �ن��اوي �إىل م �� �ش��ارك��ة ال �� �ش��رك��ة منذ‬ ‫ت��أ��س�ي���س�ه��ا ب��ال�ع��دي��د م��ن امل� �ب ��ادرات م��ع الأمانة‪،‬‬

‫انطالقا من مبد�أ امل�س�ؤولية االجتماعية لل�شركة‬ ‫جتاه املجتمع املحلي‪.‬‬ ‫وح���ض��ر ح�ف��ل �إط�ل�اق احل�م�ل��ة م��دي��ر مدينة‬ ‫عمان عمار غرايبة وع��دد من كبار امل�س�ؤولني يف‬ ‫الأمانة و�شركة �أمنية‪.‬‬ ‫وكانت �أمانة عمان قد �أطلقت مبادرة عمان‬ ‫بيتنا‪ ،‬وه��ي حملة توعوية ملواطني مدينة عمان‬ ‫وزواره ��ا م��ن حمافظات اململكة‪� ،‬إ��ض��اف��ة لل�سياح‬ ‫العرب والأجانب‪ ،‬و�ستعمل احلملة التي ترتكز على‬ ‫حماور هي البيئة‪ ،‬وال�صحة‪ ،‬واخلدمات‪ ،‬والنقل‬ ‫واملرور‪ ،‬وموروث املدينة احل�ضاري وثقافتها‪ ،‬على‬ ‫تعزيز مفهوم املواطنة ال�صاحلة لدى �أهايل املدينة‪،‬‬ ‫من خالل حتفيزهم وم�شاركتهم يف احلفاظ على‬ ‫مدينتهم باعتبارهم جزءا من هويتها‪.‬‬

‫من خالل مبادرة الأن�شطة املتكاملة املرتكزة على املجتمع‬

‫«�صحة الأونروا» تناق�ش �سبل حت�سني‬ ‫نوعية حياة الالجئني يف املخيمات الفل�سطينية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫ع �ق��د ب��رن��ام��ج ال �� �ص �ح��ة يف الرئا�سة‬ ‫ال�ع��ام��ة ل��وك��ال��ة غ��وث وت�شغيل الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني "الأونروا" يف (عمان) يوم‬ ‫�أم�س اللقاء الأول ح��ول م�ب��ادرة الأن�شطة‬ ���امل �ت �ك��ام �ل��ة امل��رت �ك��زة ع �ل��ى امل �ج �ت �م��ع‪ ،‬عقب‬ ‫ع��ام على ال�ب��دء يف تطبيق �إط ��ار املبادرات‬ ‫ال �ت �ن �م��وي��ة ع �ل��ى خم �ي �م�ين م ��ن خميمات‬ ‫الالجئني الفل�سطينيني‪ ،‬هما‪ :‬خميم �سوف‬ ‫يف الأردن‪ ،‬وخم �ي��م ق�بر ال���س��ت (ال�سيدة‬ ‫زينب) يف �سوريا‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي ال�ل�ق��اء ب�ه��دف ت �ب��ادل اخلربات‬ ‫ودرا��س��ة نتائج تطبيق امل�ب��ادرة يف املخيمني‬ ‫والبناء عليها‪ ،‬و�صوال لو�ضع �أ�سا�س ميهد‬ ‫ال �ط��ري��ق ل�ت�ن�ف�ي��ذ م��زي��د م ��ن الن�شاطات‬ ‫لتح�سني نوعية حياة الالجئني يف املخيمني‬ ‫املذكورين‪ ،‬من خالل التنمية االقت�صادية‬ ‫واالج �ت �م��اع �ي��ة‪ ،‬ومت �ك�ين امل�ج�ت�م��ع وتعزيز‬ ‫ملكيته للمبادرة والتعاون بني القطاعات‬ ‫املختلفة‪.‬‬

‫وترتكز ميزانية الربنامج على دعم‬ ‫منظمة ال�صحة العاملية ومكتبها الإقليمي‪،‬‬ ‫بال�شراكة مع برنامج ال�صحة يف الرئا�سة‬ ‫العامة للأونروا يف عمان‪� ،‬ضمن مبادرات‬ ‫م�ن�ظ�م��ة ال���ص�ح��ة امل��رت �ك��زة ع�ل��ى املجتمع‪،‬‬ ‫امل�ستندة �إىل نهج امل�شاركة املبني على مبد�أ‬ ‫"من القاعدة �إىل القمة"‪.‬‬ ‫وي �ت �م �ح��ور ال�ب�رن��ام��ح ح ��ول م�شاركة‬ ‫املجتمعات املحلية يف التخطيط االجتماعي‬ ‫واالق �ت �� �ص��ادي‪ ،‬ودع ��م اخل �ط��ط وتنفيذها‬ ‫من خ�لال تعاون جميع القطاعات املعنية‬ ‫يف ع�م�ل�ي��ة ال �ت �ن �م �ي��ة؛ �إذ مت �ت��از امل� �ب ��ادرات‬ ‫ب��اال� �س �ت��دام��ة ال ��ذات� �ي ��ة‪ ،‬وب��ال �ت��وج��ه نحو‬ ‫املجتمع‪ .‬وبح�سب نتائج تنفيذ املبادرات يف‬ ‫معظم ب�ل��دان ��ش��رق امل�ت��و��س��ط‪ ،‬ف��إن��ه ميكن‬ ‫تفعيل جميع العنا�صر الهامة يف الرعاية‬ ‫ال�صحية الأول �ي��ة �ضمن الآل �ي��ات املحلية‬ ‫القائمة لتح�سني �صحة املجتمع‪ ،‬واحلد‬ ‫من الفقر‪ .‬ويعقد اللقاء امل�ستمر حتى اليوم‬ ‫مب�شاركة ممثلني عن املخيمني‪ ،‬ومديري‬ ‫ب��رام��ج ال�ق��رى ال�صحية يف وزارة ال�صحة‬

‫يف البلدين‪ ،‬وللجهات املعنية يف الأونروا‪،‬‬ ‫ومل�م�ث�ل�ين ع��ن ع��دد م��ن امل�ن�ظ�م��ات التابعة‬ ‫ل�ل��أمم امل �ت �ح��دة‪ ،‬وب�ع����ض اجل �ه��ات املانحة‬ ‫للم�شاركة وت �ب��ادل اخل�ب�رات وب�ح��ث �سبل‬ ‫ال�ت�ع��اون ل��دع��م اجل�ه��ود ال��رام�ي��ة لتح�سني‬ ‫ن��وع �ي��ة ح �ي��اة ال�ل�اج �ئ�ي�ن الفل�سطينيني‬ ‫يف خم �ي �م��ات الأون � � ��روا يف ج�م�ي��ع مناطق‬ ‫عملياتها‪ ،‬م��ن �أج��ل ت�ق��دمي ال��دع��م الفني‬ ‫وامل ��ادي املطلوب للم�ساعدة يف التو�سع يف‬ ‫تطبيق املبادرة يف كافة خميمات الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫ويتوقع امل�شاركون عقب نقا�ش يومني‬ ‫احل �� �ص��ول ع �ل��ى ف �ه��م �أف �� �ض��ل لالجتاهات‬ ‫امل�ستقبلية ال�ت��ي ��س�ت��ؤدي �إىل دم��ج منهج‬ ‫م �ب��ادرة الأن���ش�ط��ة املتكاملة امل��رت�ك��زة على‬ ‫امل� �ج� �ت� �م ��ع يف جم� �ت� �م� �ع ��ات ال �ل�اج � �ئ �ي�ن يف‬ ‫امل �خ �ي �م�ي�ن‪ ،‬ف �� �ض�لا ع ��ن ت��وث �ي��ق التعاون‬ ‫امل���ش�ترك م��ع ب��رام��ج ال �ق��رى ال�صحية يف‬ ‫ال ��دول امل�ضيفة وم��ع ال���ش��رك��اء املحتملني‬ ‫مثل منظمات الأمم املتحدة واملنظمات غري‬ ‫احلكومية الدولية‪.‬‬

‫يحدث في بلدي‬

‫‪5‬‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫موظفونا العموميون بوجهني؟‬ ‫�أخ��ذ يحدثه ع��ن �شهامة ووالء و�إخ�لا���ص وان�ت�م��اء ذلك‬ ‫املوظف‪.‬‬ ‫علي‪،‬‬ ‫ا�ستقبلني بابت�سامة عري�ضة‪ ،‬وقف ومد يده لل�سالم َّ‬ ‫مل ي�سمع مني كلمة واحدة حتى �أجل�س‪.‬‬ ‫�أطلعته على معاملتي‪� ،‬أنهى قراءتها ومهرها بتوقيعه‪،‬‬ ‫علي كيف �أ�ستكمل املعاملة‪ ،‬رغم نق�ص بع�ض الأوراق‬ ‫ثم �أ�شار َّ‬ ‫الر�سمية‪.‬‬ ‫مل �أكن �أحمل هويتي ال�شخ�صية‪ ،‬لكنه قام معي ال�ستكمال‬ ‫الإج� ��راءات‪ ،‬م��ررن��ا على �أك�ثر م��ن مكتب‪ ،‬وجل�سنا عند �أكرث‬ ‫من م�س�ؤول‪ .‬مكث يرافقني �أك�ثر من �ساعة‪ ،‬وبعد �أن �أنهيت‬ ‫معاملتي ودَّعني حتى باب املديرية‪.‬‬ ‫حظك �أف�ضل من حظي‪ ،‬فقد راجعت الأ�سبوع املا�ضي ذات‬ ‫املديرية‪ ،‬دخلت مكتب املوظف املخت�ص فلم �أج��ده‪ ،‬انتظرته‬ ‫طويال‪ ،‬كرث املراجعون‪ ،‬بد�أنا ن�س�أل عنه‪� ،‬س�ألت رفيقه يف املكتب‪،‬‬ ‫فقال‪ :‬خرج‪ ،‬و�سيعود بعد قليل‪ .‬رف�ض �أن َّ‬ ‫يطلع على املعاملة‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬هذا لي�س عملي‪ ،‬انتظر زميلي‪.‬‬ ‫انتظرت �أك�ثر من �ساعة‪ ،‬حتى �إذا ج��اء املوظف املخت�ص‬ ‫هُ �ر ِْع�ن��ا �إل�ي��ه نت�سابق بتقدمي معامالتنا‪ ،‬فا�ست�شاط غ�ضبا‪،‬‬ ‫و�صاح فينا‪ :‬على ال��دور‪�ِ .‬ص ْحتُ يف وجهه م�ستنكرا تغيبه عن‬ ‫مكتبه‪ ،‬فرد ب�صوت عالٍ ‪� :‬أنت ل�ست م�س�ؤوال عني‪� ،‬أنا حر‪� ،‬أغادر‬ ‫متى �أ�شاء‪ ،‬و�أح�ضر متى �أ�شاء‪.‬‬ ‫ه� ��د�أت‪ ،‬ث��م ق��دم��ت معاملتي‪ ،‬ف �ق��ال‪ :‬معاملتك ناق�صة‪،‬‬ ‫�أريد �صورة عن هويتك‪ .‬قلت‪ :‬ن�سيت هويتي يف البيت‪ .‬فقذف‬ ‫املعاملة‪ ،‬وقال‪� :‬أح�ضر هُ ِو ّيتك وتعال غدا‪.‬‬ ‫ب��د�أت �أ�شتم ذلك املوظف‪ ،‬فا�ستوقفني �صاحبي و�س�ألني‪:‬‬ ‫متى راجعت املديرية؟ قلت له‪ :‬يف اليوم الفالين‪� .‬س�ألني‪� :‬أيَّ‬ ‫مكتب راجعت؟ قلت‪ :‬مكتب رقم كذا‪ .‬ثم تابعت �شتمي‪ ،‬فقال‬ ‫يل‪ :‬ال ت�شتمه‪ ،‬فهذا املوظف هو ال��ذي �ساعدين‪ ،‬وغيابه كان‬ ‫ب�سبب مرافقته يل يف �إجناز املعاملة‪.‬‬ ‫قلت‪ :‬غريب! كيف ذاك؟ فرد علي‪ :‬الأم��ر طبيعي‪ ،‬فهذا‬ ‫املوظف قريبي‪ ،‬ثم �إن البا�شا قد �أو�صاه بي خريا‪.‬‬ ‫ترى مل��اذا غالبية املوظفني احلكوميني يك�شرون يف وجه‬ ‫املراجعني‪ ،‬ويعاملونهم مبنتهى الروتينية والبريوقراطية‪،‬‬ ‫ول�ي���س��وا م�ستعدين لت�سهيل م�ع��ام�ل��ة �أح ��د‪ ،‬يف ح�ين ينقلب‬ ‫ه��ذا ال��و��ض��ع مت��ام��ا �إذا ك��ان امل��راج��ع ق��ري�ب��ه �أو ج ��اره �أو معه‬ ‫وا�سطة؟!!‪.‬‬

‫املوافقة على معايري اعتماد‬ ‫الربامج اخلا�صة بالتعليم الإلكرتوين‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫وافق جمل�س هيئة اعتماد م�ؤ�س�سات التعليم العايل على معايري‬ ‫اعتماد الربامج اخلا�صة بالتعليم الإلكرتوين (�أي لريننغ) ‪.‬‬ ‫وواف ��ق املجل�س خ�ل�ال اجلل�سة ال�ت��ي ت��ر�أ��س�ه��ا رئ�ي����س الهيئة‬ ‫ب��ال��وك��ال��ة ال��دك�ت��ور م��اج��د �أب ��و ج��اب��ر تثبيت ال�ط��اق��ة اال�ستيعابية‬ ‫لتخ�ص�ص (ال�صحافة والإعالم احلديث‪ /‬برنامج املاج�ستري) املقدم‬ ‫من اجلامعة الأردنية ومعهد الإعالم الأردين‪.‬‬ ‫وناق�ش املجل�س التقارير املقدمة من اللجان امل�شكلة بخ�صو�ص‬ ‫طلب االعتماد اخلا�ص لتخ�ص�ص (العلوم املالية وامل�صرفية‪/‬برنامج‬ ‫البكالوريو�س) املقدم من جامعة جر�ش‪ ،‬وطلب االعتماد اخلا�ص‬ ‫لتخ�ص�ص (تكنولوجيا الإن�ترن��ت‪ /‬برنامج البكالوريو�س) املقدم‬ ‫من جامعة الزرقاء‪ ،‬وتخ�ص�ص (اللغة الإجنليزية و�آدابها‪ /‬برنامج‬ ‫املاج�ستري) املقدم من جامعة عمان الأهلية‪.‬‬ ‫و�شكل املجل�س جلاناً فنية لدرا�سة عدد من الطلبات ومنها وطلب‬ ‫االعتماد اخلا�ص لتخ�ص�ص (الت�صميم والتوا�صل الب�صري‪ /‬برنامج‬ ‫البكالوريو�س) املقدمة م��ن اجلامعة الأمل��ان�ي��ة الأردن �ي��ة‪ ،‬وطلبات‬ ‫اعتماد تخ�ص�صي (ع�ل��م احل��ا��س��وب‪ ،‬نظم املعلومات احلا�سوبية‪/‬‬ ‫برنامج البكالوريو�س) املقدم من جامعة ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وتقوم الهيئة حالياً بو�ضع معايري االعتماد ملختلف التخ�ص�صات‬ ‫اجلديدة مع حر�صها على �إ�سقاط معايري �ضبط اجلودة عليها‪.‬‬

‫"الوطني ل�ش�ؤون الأ�سرة" يعقد �أوىل‬ ‫جل�ساته التدريبية حول عمل الأطفال‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫عقد املجل�س الوطني ل�ش�ؤون الأ�سرة �أوىل جل�ساته التدريبية‬ ‫املتعلقة بتدريب مدربني لتوعية الأ�سر بق�ضايا عمل الأطفال يف‬ ‫جمعية املركز الإ�سالمي دار الرعاية االجتماعية‪� ،‬ضمن م�شروع‬ ‫مكافحة عمل الأطفال الذي ينفذه املجل�س بالتعاون مع امل�ؤ�س�سة‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫ووفق الأم�ين العام للمجل�س د‪.‬هيفاء �أبو غزالة ف�إن الدورات‬ ‫التدريبية ج��اءت تنفيذا لبنود اتفاقية وقعها املجل�س مع جمعية‬ ‫امل��رك��ز؛ �إذ يت�ضمن التدريب مرحلتني؛ الأوىل تدريب ‪ 20‬مدربا‬ ‫من �أع�ضاء اجلمعية‪ ،‬وع�شرين مي�سرا من م�ؤ�س�سة كوي�ست �سكوب‬ ‫املهتمني بربنامج عمل الأطفال‪.‬‬ ‫يقوم املجل�س يف املرحلة الثانية بالعمل على تنفيذ برنامج‬ ‫لتوعية الأ�سر يف ثماين حمافظات‪ ،‬وهي‪ :‬عمان والزرقاء والبلقاء‬ ‫ومادبا وجر�ش والكرك و�إربد والعقبة‪ ،‬بعقد جل�سات وحلقات نقا�شية‬ ‫مع الأ�سر حول عمالة الأطفال والآثار اجل�سمية والنف�سية عليهم‪.‬‬

‫�أردنيتان تفوزان بجوائز منظمة‬ ‫املر�أة العربية يف العلوم االجتماعية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت منظمة امل��ر�أة العربية عن ف��وز م�شاركتني من الأردن‬ ‫بجائزة البحث العلمي ال��ذي تعلن عنه املنظمة �سنويا‪ ،‬ويت�ضمن‬ ‫مو�ضوعات يف خمتلف ميادين العلوم االجتماعية‪.‬‬ ‫وبح�سب ع�ضو املجل�س التنفيذي للمنظمة ورئي�سة اللجنة‬ ‫العلمية للجائزة يف املنظمة د‪ .‬هيفاء �أبو غزالة ف�إن جوائز العلوم‬ ‫االجتماعية تقدم لأف�ضل درا�سات �أجريت عن املر�أة العربية ملختلف‬ ‫تخ�ص�صات العلوم االجتماعية‪ ،‬يف �إط��ار اهتمام املنظمة بت�شجيع‬ ‫البحث العلمي يف جمال درا�سات املر�أة لتطوير مدر�سة عربية‪.‬‬ ‫وقالت �أبو غزالة �إن الفائزتني هما د‪� .‬أمل اخلاروف الأ�ستاذة‬ ‫يف برنامج درا�سات املر�أة يف اجلامعة الأردنية؛ لتقدميها درا�سة حول‬ ‫(دور التطريز يف متكني املر�أة اقت�صاديا)‪ ،‬حيث ح�صلت على جائزتها‬ ‫يف العلوم االجتماعية‪ ،‬كما ح�صلت الطالبة وحيدة حيدر على جائزة‬ ‫املنح البحثية يف العلوم االجتماعية عن درا�سة تقدمت بها للح�صول‬ ‫على درجة املاج�ستري من ق�سم درا�سات املر�أة يف اجلامعة الأردنية‪،‬‬ ‫بعنوان‪( :‬دور برامج احتاد املر�أة الأردنية يف متكني الن�ساء املعنفات)‪.‬‬ ‫والفائزاتان من مركز درا�سات املر�أة يف اجلامعة ا��أردنية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن منظمة امل��ر�أة العربية ت�أ�س�ست عام ‪ ،2000‬ودخلت‬ ‫اتفاقية �إن�شاء املنظمة حيز النفاذ عام ‪ ،2003‬وتعمل املنظمة من‬ ‫خ�لال ب��راجم�ه��ا على �إدم ��اج ق�ضايا امل ��ر�أة �ضمن �أول��وي��ات خطط‬ ‫و�سيا�سات التنمية ال�شاملة‪ ،‬وتنمية �إمكانات امل��ر�أة وبناء قدراتها‬ ‫فردا ومواطنة على امل�ساهمة بدور فعال يف م�ؤ�س�سات املجتمع ويف‬ ‫ميادين العمل كافة‪ ،‬وعلى امل�شاركة يف اتخاذ القرارات‪ ،‬والنهو�ض‬ ‫باخلدمات ال�صحية والتعليمية ال�ضرورية للمر�أة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�أوراق ثقافية‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫عر�ضته الهيئة امللكية الأردنية للأفالم يف مركز امللك عبداهلل الثاين الثقايف بالزرقاء‬

‫�أهم برامج قناة «احلوار»‬

‫الف�ضائية اليوم بتوقيت الأردن‬

‫«ج��ول��ة ال�����ص��ح��اف��ة»‪ ..‬ال�����س��اع��ة ‪16:00‬‬ ‫«م����ا ي�������س���ط���رون»‪ ..‬ال�����س��اع��ة ‪16:30‬‬ ‫«ق�����ض��اي��ا و�آراء»‪ ..‬ال�����س��اع��ة ‪17:00‬‬ ‫«�أ�ضواء على الأح���داث»‪ ..‬ال�ساعة ‪19:00‬‬ ‫«ال�������ر�أي احل������ر»‪ ..‬ال�����س��اع��ة ‪20:00‬‬ ‫«م���ق���اب�������س���ات»‪ ..‬ال�������س���اع���ة ‪21:00‬‬ ‫«ك�����ل ي���������وم»‪ ..‬ال�������س���اع���ة ‪22:00‬‬

‫جغرافيا ثقافية‬ ‫"تيتانيك" تر�سو يف‬ ‫معر�ض فني بلندن‬

‫ت��ر��س��و �أ� �س �ط��ورة "تيتانيك" يف ل�ن��دن ال���ش�ه��ر املقبل‪،‬‬ ‫وذل��ك مبعر�ض ي�ضم ‪ 14‬قطعة �أث��ري��ة جديدة من �سفينة‬ ‫الركاب عابرة املحيطات الغارقة‪� ،‬إىل جانب لقطات م�صورة‬ ‫من موقع حطام ال�سفينة‪.‬‬ ‫وم��ن امل �ق��رر �أن ي�ف�ت�ت��ح م�ع��ر���ض "تيتانيك‪ ..‬معر�ض‬ ‫القطعة الفنية" يف اخلام�س م��ن ت�شرين ال�ث��اين‪ ،‬ويركز‬ ‫على الق�ص�ص الب�شرية وراء ت�صادم �سفينة الركاب يف عام‬ ‫‪ 1912‬بجبل جليدي يف ال�ب�ح��ر؛ الأم��ر ال��ذي �أودى بحياة‬ ‫‪� 1517‬شخ�صاً‪.‬‬ ‫و�شكل امل��وق��ع امل�ح��دد ل�غ��رق ال�سفينة ل�غ��زاً حتى ‪1985‬‬ ‫ع�ن��دم��ا اكت�شفت ع�ل��ى ب�ع��د ع��دة م�ئ��ات م��ن الأم �ي��ال قبالة‬ ‫�ساحل نيوفاوندالند‪.‬‬ ‫و�سيعر�ض املعر�ض لقطات م�صورة جديدة لبعثتهم‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل �آث��ار �أخ��رى كزجاجات عطر تعود �إىل م�سافر‬ ‫كان متجهاً �إىل نيويورك لبيع �سلعه‪ ،‬و�ساعة جيب مل�سافر‬ ‫ثري‪.‬‬ ‫وكانت "تيتانيك" �أكرب �سفينة ركاب بخارية يف العامل‬ ‫عندما بد�أت يف الإبحار من �ساوثامبتون باجنلرتا متجهة‬ ‫�إىل نيويورك يف �أوىل رحالتها ي��وم ‪ 10‬ني�سان ع��ام ‪،1912‬‬ ‫وب�ع��د م��رور �أرب �ع��ة �أي ��ام م��ن ال��رح�ل��ة ا��ص�ط��دم��ت ال�سفينة‬ ‫بجبل جليدي يف البحر وغرقت‪.‬‬

‫عر�ض "مونولوجات"‬ ‫غزية يف عمان‬

‫عر�ض املركز الوطني للثقافة والفنون التابع مل�ؤ�س�سة‬ ‫امللك احل�سني يف عمان منولوجات عن غزة بعنوان "ال�شباب‬ ‫يف غزة بحاجة الن ت�سمع ق�ص�صهم حول العامل"‪.‬‬ ‫ومونولوجات غزة هي كتابات �شخ�صية واقعية لأطفال‬ ‫م��ن ال�ق�ط��اع‪ ،‬م�ث�ل��ت م�ع��ان��ات�ه��م ق�ب��ل و�أث �ن��اء وب�ع��د احلرب‪،‬‬ ‫كتبوها بالتعاون مع م�سرح ع�شتار يف فل�سطني‪ ،‬وتبنت نحو‬ ‫‪ 40‬م�ؤ�س�سة م�سرحية يف العامل بالت�شارك مع ع�شتار هذه‬ ‫املونولوجات؛ ومنها املركز وعر�ضتها بل�سان �أطفالها يف كل‬ ‫دولة يف ذات اليوم‪.‬‬ ‫مديرة املركز وامل�شرفة على العمل امل�سرحي لينا التل‪:‬‬ ‫"�إن ال��دول امل�شاركة يف ه��ذا العمل امل��ون��ول��وج��ي �ستقدم‬ ‫عر�ضاً جماعياً مبقر منظمة الأمم املتحدة يف نيويورك‪،‬‬ ‫وذلك يف ‪ 29‬من ال�شهر اجلايل �أمام ح�شد من ال�سيا�سني‬ ‫و�أ�صحاب القرار"‪.‬‬ ‫وج��� َّ�س��د ه��ذه امل��ون��ول��وج��ات ‪ 13‬ط�ف� ً‬ ‫لا �أردن �ي �اً م��ن طلبة‬ ‫م��در��س��ة ال�ف�ن��ون امل���س��رح�ي��ة ع�ل��ى خ���ش�ب��ة م���س��رح امل��رك��ز يف‬ ‫منطقة ع��رج��ان؛ وه ��م‪ :‬ف��ار���س ب�ط��اي�ن��ة‪ ،‬وداري ��ن املعاين‪،‬‬ ‫وك��رم��و ��س��وي��رك��ي‪ ،‬وج�ع�ف��ر ال�ت��ل‪ ،‬ون��ادي��ن ح���س�ين‪ ،‬وفار�س‬ ‫ن�ف��اع‪ ،‬وج��ود �سويركي‪ ،‬وف��ادي عري�ضة‪ ،‬وج��وان��ا عري�ضة‪،‬‬ ‫وع��دي القدي�سي‪ ،‬وتالة عري�ضة‪ ،‬وريتا عكرو�ش‪ ،‬وراغدة‬ ‫ال�سنجالوي‪.‬‬ ‫وك�ت�ب�ه��ا م��ن غ ��زة الأط� �ف ��ال‪ :‬ع �ل��ي احل���س�ي�ن��ي‪ ،‬ورون ��د‬ ‫ج �ع��رور‪ ،‬و�أح �م��د ال� ��رزي‪ ،‬وي��ا� �س �م�ين �أب ��و ع �م��رو‪ ،‬و�أ�شرف‬ ‫ال�سو�سي‪ ،‬وه�ن��اء خ�ل��ة‪ ،‬و�أم��اين ال�شرفا‪ ،‬وحم�م��ود الرتك‪،‬‬ ‫ورميا ال�صمادي‪ ،‬ويا�سمني جعرور‪ ،‬وتيماء عكا�شة‪ ،‬و�أحمد‬ ‫طه‪.‬‬ ‫وامل �� �س��رح �ي��ة م ��ن �إخ � � ��راج‪ :‬غ ��ان ��دي � �ص��اب��ر‪ ،‬و�� �س ��وزان‬ ‫ال�ضمور‪.‬‬

‫"كرنتينة"‪ ..‬فيلم عراقي عن‬ ‫م�سل�سل عنف ال يرحم‬

‫عر�ض م�ساء �أم�س الأول يف مهرجان �أبوظبي ال�سینمائي‬ ‫الرابع الفيلم العراقي "كرنتينة"‪.‬‬ ‫يبد�أ الفيلم العراقي "كرنتينة" مب�شهد يف نهر تختلط‬ ‫فيه خملفات وقمامة تلوث مياهه‪ ،‬وينتهي باملياه نف�سها وقد‬ ‫احمرت بدماء جثة قاتل حم�ترف وه��ي مهنة �صارت رائجة‬ ‫ولها ممولون و�ضحايا‪ ،‬وبني امل�شهدين ت�صبح احلياة يف البالد‬ ‫�أ�شبه بكابو�س‪.‬‬ ‫وي�صور فيلم "كرنتينة" ‪-‬الذي يعني م�صحة للأمرا�ض‬ ‫النف�سية والع�صبية‪ ،‬وه��و ت�أليف و�إخ��راج ع��دي ر�شيد‪� -‬أ�سرة‬ ‫تقيم يف منزل به غرفة منف�صلة يف الدور الأعلى ي�سكنها �شاب‬ ‫مهنته القتل ولديه قائمة ب�أ�شخا�ص عليه �أن يقتلهم ل�صالح‬ ‫جهة تدفع له الثمن‪.‬‬ ‫يف العملية الأوىل يهبط القاتل من �سيارة يقودها م�ساعده‬ ‫وي��دخ��ل بيتا ويطلق ال�ن��ار على �ضحية‪ ،‬ث��م ي�خ��رج لي�ستقل‬ ‫ال�سيارة ف�يرف��ع م��واط��ن �آخ��ر ي��دي��ه م�ست�سلماً يف �إ� �ش��ارة �إىل‬ ‫معرفته مبهنة القاتل وعدم رغبته �أو قدرته على االعرتا�ض‬ ‫ولو بالكالم ويكفي �أن ينجو بنف�سه‪.‬‬ ‫ويف م�شهدين مهمني –على امل�ستويني الفني واملو�ضوعي‪-‬‬ ‫تتحرك دبابة يف ال�شارع حتى يكاد اجلال�س يف قاعة ال�سينما‬ ‫ي�شعر بنف�سه ج��زءاً من امل�شهدين‪ ،‬وك��أن��ه ف��وق ظهر الدبابة‬ ‫ويتحرك معها �أو يحرك مدفعها مييناً و�شما ًال‪.‬‬ ‫يذكر �أن مهرجان �أبوظبي ‪-‬ال��ذي ي�ستمر ع�شرة �أيام‪-‬‬ ‫يعر�ض ‪ 172‬فيلماً من ‪ 43‬دولة؛ منها‪ 71 :‬فيلماً روائياً طوي ً‬ ‫ال‪،‬‬ ‫و‪ 55‬فيلماً ق�صرياً‪ ،‬و‪ 46‬فيلماً �إماراتياً وخليجياً‪.‬‬

‫ج�سد يف فيلم‬ ‫«الطريق �إىل مكة»‪ ..‬الكتاب �إذ ُي َّ‬ ‫وثائقي ليحكي عن يهودي اعتنق الإ�سالم‬

‫الزرقاء ‪ -‬ال�سبيل وبرتا‬ ‫ع��ر��ض��ت ال�ه�ي�ئ��ة امل�ل�ك�ي��ة الأردن� �ي ��ة للأفالم‬ ‫يف مركز امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين الثقايف بالزرقاء‬ ‫م��ؤخ��راً فيلم "الطريق �إىل مكة"‪ ،‬وذل��ك �ضمن‬ ‫فعاليات "الزرقاء مدينة الثقافة الأردن�ي��ة لعام‬ ‫‪."2010‬‬ ‫وا��س�ت�ط��اع خم��رج الفيلم ال�ن�م���س��اوي جورج‬ ‫مي�ش ‪-‬الذي يعر�ض �أي�ضاً �ضمن مهرجان الفيلم‬ ‫الأوروب � � ��ي‪� -‬أن ي �ق��دم يف ف�ي�ل�م��ه ال��وث��ائ �ق��ي �أهم‬ ‫م��راح��ل حياة �شخ�صية ليوبولد فاي�س املعروف‬ ‫با�سم حممد �أ�سد؛ �إذ تبد�أ الق�صة التي تعود �إىل‬ ‫ع��ام ‪ 1926‬ح�ين ق��رر ال���ص�ح��ايف ال�ن�م���س��اوي من‬ ‫اليهود الأ�شكناز "فاي�س" �إ�شهار �إ�سالمه‪ ،‬مُ طلقاً‬ ‫على نف�سه ا�سم "حممد �أ�سد" الذي ولد وترعرع‬ ‫يف ع��ائ�ل��ة ي �ه��ودي��ة ت �ب�ر�أت م �ن��ه‪ ،‬يف وق ��ت �أُعجب‬ ‫باحلياة البدوية العربية التي �صادفها يف رحالته‬ ‫و�أ�سفاره‪.‬‬ ‫ويحكي الفيلم ق�صة املفكر الإ�سالمي حممد‬ ‫�أ�سد بعد �إ�شهار �إ�سالمه؛ ك�أحد �أكرث ال�شخ�صيات‬ ‫ت�أثرياً يف القرن الفائت و�أكرب املثقفني يف ع�صره‪،‬‬ ‫حيث يتتبع خمرج الفيلم رحالت "حممد �أ�سد"‪،‬‬ ‫م�سج ً‬ ‫ال ال��واق��ع املعا�صر وال�ع�لاق��ة ال�ت��ي تربط‬ ‫ال�شرق بالغرب‪.‬‬ ‫و�شاهد الفيلم كل من‪ :‬مدير ثقافة الزرقاء‬ ‫نعيم ح��دادي��ن‪ ،‬ومن�سق فعاليات ال��زرق��اء مدينة‬ ‫الثقافة د‪.‬عبداهلل ر�ضوان‪ ،‬وجمع من املواطنني‪.‬‬ ‫وولد "ليوبولد فاي�س" يف لومبري بهنغاريا‬ ‫ع ��ام ‪ ،1900‬وت ��رع ��رع يف ف�ي�ي�ن��ا‪ ،‬وك� ��ان م�ساعداً‬ ‫للمخرج ال�سينمائي "فريدر�ش مورناو" يف برلني‬ ‫الأملانية‪ ،‬وذلك قبل �أن يقوم برحلة �صوب بلدان‬ ‫امل�شرق من القاهرة �إىل طهران كمبعوث ل�صحيفة‬

‫املفكر اال�سالمي حممد �أ�سد‬

‫"فرانكفوتر ت�سايتونغ"‪.‬‬ ‫واكت�شف "فاي�س" الإ�سالم كفل�سفة �إن�سانية‬ ‫كونية يف ع�شرينيات القرن املن�صرم‪ ،‬وبد�أ يرتدي‬ ‫اللبا�س العربي ويتكلم اللغة العربية‪ ،‬وترجم‬ ‫ال �ق��ر�آن ال�ك��رمي �إىل اللغة الإجن�ل�ي��زي��ة‪ ،‬واعترب‬ ‫الرحلة زاده الفكري والثقايف‪.‬‬ ‫ويف �إط� ��ار ع�م�ل��ه ال���ص�ح�ف��ي‪ ،‬د َّون "فاي�س"‬ ‫حكاياته و�أ�سفاره وت�صوره للعديد من الق�ضايا‬ ‫ال�ساخنة يف زم��ان��ه‪ ،‬وق��د �أر��س��ل مقاالته �إىل �أهم‬ ‫ال�صحف الأملانية ‪�-‬آن��ذاك‪ -‬التي رف�ضتها جميعاً‬

‫العا�صمة النم�ساوية فيينا‬

‫با�ستثناء �صحيفة "فرنكفورتر ت�سايتونغ" التي‬ ‫عر�ضت عليه عقداً كمرا�سل خا�ص لإجناز �سل�سلة‬ ‫من التقارير ال�صحفية‪ ،‬وكتاباً �صدر ع��ام ‪1924‬‬ ‫عن دار �سو�سييتيت�س فرالغ حتت عنوان "م�شرق‬ ‫جمرد من الرومان�سية‪ ..‬من يوميات رحلة"‪.‬‬ ‫وكان "فاي�س" قد �سافر �إىل القاهرة وعمان‬ ‫ثم �إىل بريوت فدم�شق خفية وم�شياً على الأقدام؛‬ ‫ذلك �أن الإدارة الفرن�سية رف�ضت منحه كنم�ساوي‬ ‫ت�أ�شرية للدخول‪.‬‬ ‫ك ��ان ��ت م � �ق ��االت حم �م��د �أ� � �س ��د "ملتزمة"‬

‫و"جريئة" يف حتاليلها و�أ�سلوبها‪ ،‬لكنها توجه‬ ‫النقد للحركة ال�صهيونية �إىل ح��د حمل �إدارة‬ ‫التحرير يف فرنكفورت على �إي�ضاح تباين خطها‬ ‫التحريري مع موقف كاتبها‪.‬‬ ‫و ُتوجت حممد �أ�سد بالعديد من االجتهادات‪،‬‬ ‫�إذ �أ َّلف عدداً من الكتب من بينها كتاب "الإ�سالم‬ ‫ع �ل��ى م �ف�ترق الطرق"‪ ،‬وك �ت��اب "الطريق �إىل‬ ‫الإ�سالم"‪ ،‬وكتاب "الطريق �إىل مكة" الذي �أخذه‬ ‫امل �خ��رج ال�ن�م���س��اوي ج ��ورج مي�ش ع�ن��وان�اً لفيلمه‬ ‫الوثائقي‪.‬‬

‫�ضمن فعاليات «الزرقاء مدينة الثقافة الأردنية لعام ‪»2010‬‬

‫يف احتفال نظمه ملتقى الكرك الثقايف للروائية �سميحة خري�س‬

‫�أم�سية ثقافية يف ذكرى ال�شاعر‬

‫مثقفون ي�شيدون برواية «يحيى»‬

‫الراحل «عاهد �شاكر» بالزرقاء‬

‫لتوظيفها الزمان واملكان كخلفية تاريخية‬

‫الزرقاء ‪ -‬برتا‬ ‫نظم نادي �أ�سرة القلم الثقايف يف الزرقاء م�ساء‬ ‫�أم�س الأول �أم�سية بذكرى ال�شاعر الراحل عاهد‬ ‫��ش��اك��ر؛ وذل ��ك �ضمن ف�ع��ال�ي��ات "الزرقاء مدينة‬ ‫الثقافة الأردنية لعام ‪."2010‬‬ ‫رئ�ي����س راب �ط��ة ال�ك�ت��اب الأردن �ي�ي�ن يف الزرقاء‬ ‫الكاتب زياد عودة تناول يف الأم�سية ‪-‬التي �أدارها‬ ‫ع�ضو النادي حممود �أبو جابر‪ -‬اجلانب ال�شخ�صي‬ ‫يف عالقته بال�شاعر الراحل‪ ،‬مو�ضحاً �أنه كان عامراً‬ ‫بالقوة والعنفوان الذي ينب�ض بالطيبة واملواقف‬ ‫امللتزمة‪ ،‬ع�ل�اوة على �أن��ه ك��ان ي�ت�ردد على مكتبة‬ ‫عودة باحثاً بد�أب و�شغف عن املعرفة واحلقيقة يف‬ ‫بطون الكتب‪.‬‬ ‫وزاد‪�" :‬إن �شعر عاهد �شاكر ك��ان تعبرياً عن‬ ‫�أح �ل��ام ج �ي��ل ك��ام��ل ب �ح��ب ال��وط��ن واحل �ن�ي�ن �إىل‬ ‫حتريره؛ ذلك �أن �شعره حفل بالتفا�صيل الدقيقة‬ ‫التي ت�صور احلياة الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قدم الكاتب �سعادة �أبو عراق قراءة‬ ‫نقدية يف دي ��وان �شعر �شاكر "رويدة وجدايل"‪،‬‬

‫م�سلطاً ال�ضوء على اختيار الراحل الكتابة باللغة الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫املحكية على ال��رغ��م م��ن �إج��ادت��ه ال�ت��ام��ة للكتابة‬ ‫ق��ال��ت ال��روائ�ي��ة �سميحة خري�س �إن م��ن اجلميل‬ ‫باللغة العربية الف�صحى‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أبو عراق �إىل �أن �شاكر ا�ستلهم الأ�ساطري االحتفاء برواية يحيى التي تعترب بالن�سبة �إليها حتدياً‬ ‫يف ق�صائده‪ ،‬ووظف الأغاين ال�شعبية املتداولة بني كبرياً؛ باعتبارها مف�ص ً‬ ‫ال مهماً يف ن�شاطها الإبداعي‪،‬‬ ‫النا�س‪� ،‬إىل جانب �إكثاره من ا�ستخدام كلمة جفرا م�شرية �إىل �أن روايتها تعنى باملكان الأردين يف قلعة‬ ‫التي تعني الأر�ض باللغة الكنعانية؛ وذلك يف �إ�شارة الكرك (قلعة احلرية) التي �شهدت تاريخاً حاف ً‬ ‫ال على‬ ‫مر الع�صور‪.‬‬ ‫�إىل فل�سطني‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت خري�س يف احتفال نظمه ملتقى الكرك‬ ‫فيما ق��ر�أ حممود �أب��و جابر يف ختام الأم�سية‬ ‫التي ح�ضرها عدد من الكتاب وال�شعراء والنقاد‪ -‬الثقايف بالكرك لروايتها "يحيى"‪� ،‬أنها �أرادت من خالل‬‫ق�صيدتني من ديوان �شاكر‪ ،‬هما‪" :‬جاهات ال�صلح"‪ ،‬روايتها هذه احلديث عن الفكر الإن�ساين الذي يخ�ص‬ ‫الإن�سان العربي لتلم�س �شخ�صية يحيى الكركي بطل‬ ‫و"من حم الوجع"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن ال�شاعر الراحل عاهد �شاكر ولد يف الرواية‪ ،‬متابع ًة‪�" :‬إن الغنى التاريخي واملتنوع ملدينة‬ ‫بلدة قبيا ق�ضاء رام اهلل عام ‪ ،1950‬ودر�س الثانوية الكرك كان امللهم الكبري يف كتابة الرواية"‪.‬‬ ‫رئ�ي����س م�ل�ت�ق��ى ال �ك��رك ال �ث �ق��ايف ال��دك �ت��ور ح�سني‬ ‫يف رام اهلل‪ً ،‬وتخرج من معهد املعلمني عام ‪ ،1972‬حمادين لفت �إىل �أن االحتفال بروائية "يحيى" ي�أتي‬ ‫وع�م��ل معلما للغة العربية يف م��دار���س الرتبية‪ ،‬يف م�ستهل املو�سم الثقايف ال�شتوي للملتقى‪ ،‬مو�ضحاً‬ ‫وكتب ال�شعر العمودي واحلر‪ ،‬كما كتب الق�صيدة �أن احتفاء امللتقى باملبدعني هو مبثابة خطاب يومي‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬ول��ه دي ��وان �شعر وح�ي��د باللغة املحكية نحر�ص على �إدامته‪.‬‬ ‫هو "رويدة وجدايل"‪ ،‬وت��ويف �إث��ر �إ�صابته مبر�ض‬ ‫بدورها‪� ،‬أك��دت الدكتورة �أم��اين �سليمان �أن رواية‬ ‫ع�ضال عام ‪.1998‬‬ ‫"يحيى" اعتمدت العنا�صر الأ�سا�سية‪ ،‬التي جتعل منها‬

‫ح�صاد املطابع‬

‫ق�صة ت�شكل ن�سيجاً ت��اري�خ�ي�اً واق�ع�ي�اً يتتبع �صريورة‬ ‫�شخ�صياتها منذ الوالدة وحتى نهايتها ب�صورة تتنامى‬ ‫فيها االحداث يف حبكة �سردية؛ فالرواية ا�ستفادت من‬ ‫مرجعيات تاريخية متفرقة كما ي�شبه �سرية افرتا�ضية‬ ‫ل�شخ�صية مر ذكرها م��رور الكرام يف التاريخ املكتوب‪،‬‬ ‫م�ستدركة ب�أن التخييل قام بت�أثيث حياة كاملة منطلقها‬ ‫يوم والدة يحيى يف جلجول الكرك‪ ،‬وختامها يوم مقتله‬ ‫�إعداماً يف فيحاء ال�شام‪.‬‬ ‫ويتجلى يف ال��رواي��ة ‪-‬بح�سب �سليمان‪ -‬الزمان‬ ‫واملكان بو�صفهما خلفية لنمو هذه ال�شخ�صية وتطورها‬ ‫وحركتها؛ فرت�سم الرواية ذاكرة وا�سعة ممتدة لهما‪.‬‬ ‫يف حني‪� ،‬أ�شار الكاتب والقا�ص نايف النواي�سة �إىل‬ ‫�أن خري�س �أم�سكت يف روايتها ب�شخ�صية يحيى الكركي‬ ‫كخيط وجدته ملقى يف كثري من كتب التاريخ‪ ،‬التي‬ ‫�سجلت لأحداث القرن ال�ساد�س ع�شر امليالدي فحولت‬ ‫الكاتبة هذا كله �إىل عمل روائي كبري‪.‬‬ ‫بينما قالت ال��دك�ت��ورة رفقة دودي��ن‪�" :‬إن خري�س‬ ‫راهنت يف روايتها على الوعي الثاقب وهي تكتب بحرفية‬ ‫ومهنية عالية ويف �سرد متتابع؛ فتخل�صت بهذا الن�ص‬ ‫من م�أزق الكتابة التاريخية التي تعيد ترتيب الأحداث‬ ‫املا�ضية‪ ،‬وعرب خامتة ات�سمت بالإبداع والتميز"‪.‬‬

‫مل�ؤلفه ال�صحفي �أ�سعد العزوين‬

‫«�أنفاق الهيكل»‪� ..‬إ�صدار ي�ستقرئ‬

‫الق�ضايا العربية �سيا�سياً لتوعية الن�شء‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�� �ص ��در ح ��دي� �ث� �اً ع ��ن دار ال �ي �ن��اب �ي��ع للن�شر‬ ‫وال �ت��وزي��ع ‪-‬وب��دع��م م��ن وزارة ال �ث �ق��اف��ة‪ -‬كتاب‬ ‫"�أنفاق ال �ه �ي �ك��ل‪ ..‬ق � ��راءة � �س �ي��ا� �س �ي��ة لأح� ��داث‬ ‫�إقليمية ودولية" مل�ؤلفه الزميل ال�صحفي �أ�سعد‬ ‫العزوين‪.‬‬ ‫والهدف الرئي�س للكتاب ‪-‬الذي جاء يف ‪364‬‬ ‫�صفحة من القطع املتو�سط‪ -‬هو توعية الن�شء‬ ‫مب��ا ح��دث للق�ضية الفل�سطينية ب���ش�ك��ل خا�ص‬ ‫والق�ضايا العربية ب�شكل عام‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن معاجلة‬ ‫احلالة الراهنة من جوانبها كافة؛ بغية الو�صول‬ ‫�إىل ت�شخي�ص �سليم لـ"الوجع" العربي‪.‬‬ ‫على �أن امل�ؤ ِّلف ا�ستهل كتابه بق�صة اجلا�سو�س‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي "�إيرن جاك" ال��ذي ج��رى زرع��ه يف‬ ‫م�صر؛ من خالل �ضعاف النفو�س الذين ا�شرتاهم‬ ‫بالر�شا والعموالت وفتيات الليل ‪-‬وفق ت�شخي�ص‬ ‫امل�ؤلف‪ -‬فكانت النتيجة �سهرة �صباحية لطياري‬ ‫م���ص��ر الأ� �ش��او���س وم��ا جن��م ع�ن�ه��ا م��ن ه��زمي��ة ما‬ ‫نزال ندفع ثمنها حتى يومنا احلا�ضر‪.‬‬ ‫وي�ضيف م�ؤلف الكتاب‪�" :‬أنهيت الكتاب مبا‬ ‫ج��رى ب�ين ال �ع��راق وال �ك��وي��ت م��ع �أن الأم ��ر ‪-‬لو‬ ‫توفرت النوايا احل�سنة‪ -‬كان �أب�سط مما يُت�صور؛‬ ‫حيث �إن الدم ال ميكن �أن يتحول �إىل ماء‪ ،‬ولكن‬ ‫ما ح��دث ج� َّر علينا وي�لات مل تكن يف احل�سبان‪،‬‬ ‫و�� ُ�ش �ط��ب ال� �ع ��راق م��ن ع �ل��ى اخل ��ارط ��ة‪ ،‬وهيمنت‬ ‫�أم��ري �ك��ا ع �ل��ى م�ن�ط�ق��ة اخل �ل �ي��ج‪ ،‬وان �ق �ط��ع احلبل‬

‫ال �� �س��ري م��ا ب�ي�ن ال �ع��راق وف�ل���س�ط�ين‪ ،‬وج ��اء من‬ ‫يقول �إن املقاومة عبثية‪ ،‬و�إن احلياة مفاو�ضات‪،‬‬ ‫و�إن حق اليهود يف �أر�ض فل�سطني حمفوظ"‪.‬‬ ‫وخل�ص امل�ؤلف يف كتابه ‪-‬الذي وقع يف ف�صول‬ ‫ث�م��ان�ي��ة‪� -‬إىل �أن "اخليانة واالرت �ه��ان للأجنبي‬ ‫�أو�صالنا �إىل ما نحن عليه الآن"‪.‬‬ ‫ال�ف���ص��ل الأول م��ن ال�ك�ت��اب ت �ن��اول م��ا عُرف‬ ‫بـ"نك�سة حزيران" ع��ام ‪ ،1967‬فيما حمل ف�صل‬ ‫ال�ك�ت��اب ال �ث��اين ع �ن��وان "حرب رم���ض��ان ‪،"1973‬‬ ‫�أم ��ا ال�ف���ص��ل ال �ث��ال��ث ف�ن��اق����ش "احلرب الأهلية‬ ‫اللبنانية" التي دارت رحاها يف عام ‪ ،1975‬وبحث‬ ‫الف�صل الرابع يف "احلرب العراقية‪ -‬الإيرانية"‬ ‫التي ن�شبت عام ‪.1980‬‬ ‫يف ح�ين‪ ،‬ت�ط��رق امل��ؤل��ف يف الف�صل اخلام�س‬ ‫م��ن ال �ك �ت��اب �إىل "اجتياح اجل �ن��وب اللبناين"؛‬ ‫وذل��ك من قبل القوات ال�صهيونية وعلى ر�أ�سها‬ ‫"ال�سفاح" �إرئيل �شارون يف الرابع من حزيران‬ ‫عام ‪ ،1982‬بينما �أفرد الف�صل ال�ساد�س تفا�صيل‬ ‫عملية الهدم املعروفة با�سم "الربوي�سرتويكا"‬ ‫يف �أواخ � ��ر ع ��ام ‪ ،1985‬وت �ن��اول ال�ف���ص��ل ال�سابع‬ ‫"حرب النفط" يف عام ‪� ،1991‬أما الف�صل الثامن‬ ‫الأخري ف ُعنون بـ"ماذا بعد؟؟"‪.‬‬ ‫ج ��دي ��ر ب��ال��ذك��ر �أن م� ��ؤ ِّل ��ف ال �ك �ت��اب �أ�سعد‬ ‫العزوين ‪-‬املولود يف عزون بفل�سطني عام ‪-1952‬‬ ‫حائز على �شهادة الأدب الإجنليزي من اجلامعة‬ ‫امل�ستن�صرية يف العراق عام ‪ ،1977‬ويعمل حالياً‬ ‫�صحيفة "العرب اليوم"‪.‬‬


‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫اجلهاد الإ�سالمي تقرر ف�صل عنا�صرها الذين‬ ‫ينفذون هجمات �ضد «�إ�سرائيل» ب�شكل «ارجتايل»‬

‫عنا�صر من �سرايا القد�س خالل عر�ض ع�سكري‬

‫غزة‪( -‬ا ف ب)‬ ‫�أع �ل��ن م���ص��در م �� �س ��ؤول يف اجلهاد‬ ‫الإ� �س�ل�ام��ي �أم ����س االث �ن�ي�ن �أن حركته‬ ‫اتخذت ق��رارا بف�صل �أي عن�صر ينتمي‬ ‫ال �ي �ه��ا‪ ،‬وي� �ق ��وم ب�ت�ن�ف�ي��ذ ه �ج �م��ات �ضد‬ ‫"�إ�سرائيل" ب�شكل "ارجتايل" �أو حتت‬ ‫غطاء ف�صيل �آخر‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر الذي ف�ضل عدم ك�شف‬ ‫ا��س�م��ه �إن "قيادة احل��رك��ة يف الداخل‬ ‫واخل ��ارج ات�خ��ذت ق ��رارا م�صرييا بعدم‬ ‫ت �ب �ن��ي �أي م ��ن ع �ن��ا� �ص��ر احل ��رك ��ة ممن‬

‫ي �خ��رج��ون يف م �ه��ام ارجت��ال �ي��ة او ممن‬ ‫يخرجون حتت غطاء تنظيمات اخرى‬ ‫كاجلماعات التي ت�سمى بال�سلفية"‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن حركته "�أ�صدرت قرارا‬ ‫للقيادة الع�سكرية يف الداخل لف�صل �أي‬ ‫عن�صر ال يريد االلتزام بذلك‪ ،‬وكذلك‬ ‫ف�صل �أي عن�صر يثبت عليه العمل يف‬ ‫�إطار اي ف�صيل �آخر ومن بينها ما ي�سمي‬ ‫اجلماعات ال�سلفية"‪.‬‬ ‫واك��د امل�صدر �أن ق��رار الف�صل يتم‬ ‫تنفيذه على نحو �سريع‪ ،‬ومت ف�صل عدد‬ ‫كبري من ه�ؤالء العنا�صر من بينهم �أحد‬

‫(ار�شيفية)‬

‫ال�شهداء الذين �سقطوا فجر االحد‪.‬‬ ‫و�أعلن م�صدر طبي فل�سطيني مقتل‬ ‫فل�سطينيني اثنني فجر االح��د يف غارة‬ ‫جوية ا�سرائيلية على �شمال قطاع غزة‬ ‫لكن �أي من الف�صائل الفل�سطينية مل‬ ‫تعلن انتماء هذين "ال�شهيدين" لها‪.‬‬ ‫ل � �ك ��ن � � �ش � �ه ��ود ع � �ي� ��ان �أك� � � � � ��دوا �أن‬ ‫"ال�شهيدين يتبعان ل�سرايا القد�س"‬ ‫اجلناح امل�سلح للجهاد الإ�سالمي‪.‬‬ ‫و�أك��د اجلي�ش اال�سرائيلي �أن الغارة‬ ‫ا��س�ت�ه��دف��ت "جمموعة م��ن املقاومني‬ ‫الذين كانوا ي�ستعدون لإطالق �صواريخ‬

‫على �إ�سرائيل من �شمال قطاع غزة"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح م�صدر اجلهاد الإ�سالمي �أن‬ ‫قرار احلركة جاء بعد �أن "بد�أت احلركة‬ ‫تعاين من فقدان عدد كبري من �أبنائها‬ ‫� �ش �ه��داء يف امل �ن��اط��ق احل ��دودي ��ة وكانت‬ ‫ت�ق��وم بواجبها اجت��اه تبنى عنا�صرها‪،‬‬ ‫لكن حقيقة الواقع خرجت عن اطارها‬ ‫وه� �ن ��اك ج �م��اع��ات ت �� �س �م��ي ��س�ل�ف�ي��ة قد‬ ‫ا��س�ت�غ�ل��ت ه ��ذا االم� ��ر ب�ت�ج�ن�ي��د عنا�صر‬ ‫م��ن اجل�ه��اد ل�صفوفها وا�ستغاللهم يف‬ ‫عمليات لإطالق �صواريخ"‪.‬‬

‫اخلف�ش‪� :‬إ�ضراب «الفرقان» مرحلة فارقة‬ ‫يف تاريخ احلركة الأ�سرية ال�ستعادة احلقوق والإجنازات‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك � ��د ال �ب��اح��ث امل �خ �ت ����ص يف‬ ‫� �ش ��ؤون الأ� �س��رى ف� ��ؤاد اخلف�ش‪،‬‬ ‫�أن الإ� �ض��راب ع��ن ال�ط�ع��ام الذي‬ ‫ي�ستعد ل��ه الأ�� �س ��رى يف �سجون‬ ‫االح �ت�ل�ال اال� �س��رائ �ي �ل��ي‪ ،‬ي�شكل‬ ‫مذكرة تبليغ اعالم حكم حقوقي‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫التاريخ ‪2010/10/13‬‬ ‫رق��م ال�ق���ض�ي��ة احل�ق��وق�ي��ة وت��اري��خ � �ص��دور القرار‬ ‫‪ 2009/15274‬ف�صل ‪2010/2/28‬‬ ‫امل��دع��ي‪�� :‬ش��رك��ة داود حم�م��د ال�ن��اب���س�ل�ي��ة املفو�ض‬ ‫بالتوقيع داود حممد النابل�سية وكيلها املحامي‬ ‫حممد عبداهلل الزعبي‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬هبا�س نا�صر هبا�س ال�سهلي‬ ‫عنوان املطلوب تبليغه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫خال�صة احلكم وم�ن��درج��ات��ه‪ :‬ال��زام امل��دع��ى عليها‬ ‫بدفع مبلغ ‪ 700‬دينار وامل�صاريف والر�سوم و(‪)35‬‬ ‫دينار اتعاب حماماة‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شرق عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/2422 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬عبداملنعم حممد‬ ‫ر�شيد بكر‬ ‫وعنوانه‪ :‬ماركا ال�شمالية مقابل م�صنع اال�سفنج‬ ‫بجانب حمالت خالد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ )7700( :‬دوالر و يعادله‬ ‫(‪ )5452‬دينار والر�سوم وامل�صاريف والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬رامي‬ ‫جنيب يو�سف عبيد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مرحلة فارقة يف تاريخ احلركة‬ ‫الأ�� � �س �ي��رة م� ��ن �أج� � ��ل ا�ستعادة‬ ‫احلقوق والإجن��ازات التي ح�صل‬ ‫عليها املعتقلون على مدار عقود‬ ‫من الت�ضحيات‪.‬‬ ‫وق� � � ��ال اخل� �ف� �� ��ش ‪-‬رئ� �ي� �� ��س‬ ‫"مركز �أحرار للأ�سرى وحقوق‬ ‫الإن�سان"‪� ،‬أم ����س الإث �ن�ي�ن‪ ،‬عن‬ ‫الإ�ضراب واال�ستعدادات اجلارية‬ ‫ل� � ��ه‪�" :-‬إن احل ��رك ��ة الأ�� �س�ي�رة‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي��ة ق � � ��ررت خو�ض‬ ‫معركتها اجل��دي��دة مع م�صلحة‬ ‫ال �� �س �ج��ون اال� �س��رائ �ي �ل �ي��ة لوقف‬ ‫غ�ط��ر��س��ة ه ��ذه امل �ح �ت��ل وانتزاع‬ ‫حقوق احلركة الأ�سرية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن تدهور �أو�ضاع‬

‫الأ� � �س� ��رى م ��ر ب �ث�ل�اث مراحل‪،‬‬ ‫حتى �شعر ه ��ؤالء �أن��ه �آن الأوان‬ ‫لوقف ا�ستمرار تدهور الأو�ضاع‬ ‫بال�سجون‪ ،‬وح��ان وق��ت ت�ضييق‬ ‫اخل� �ن ��اق و� �س �ح��ب ال� �ع ��دي ��د من‬ ‫الإجن��ازات التي حققتها احلركة‬ ‫الأ�� � �س �ي��رة مب � �ع ��ارك "الأمعاء‬ ‫اخلاوية"‪ ،‬وامل��واج �ه��ة املبا�شرة‬ ‫التي �أدت �إىل ا�ست�شهاد العديد من‬ ‫الأ�سرى يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫و�أك��د �أنه من ال�سابق لأوانه‬ ‫حت��دي��د م��وع��د ب� ��دء الإ�� �ض ��راب‬ ‫�أو تفا�صيله‪ ،‬لكنه �شدد على �أن‬ ‫الأ� �س��رى ب��ان�ت�ظ��ار م��وع��د نهاية‬ ‫ال �� �ش �ه��ر اجل� � ��اري‪ ،‬ح �ي��ث تنتهي‬ ‫مهلة �أع�ط�ي��ت لإدارة ال�سجون‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2006/1573 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2010/10/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬حممود حممد حممود‬ ‫العبادي و�سناء جرج�س عزيز‪.‬‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان اللويبدة �شارع ال�شريف‬ ‫مقابل نادي موظفي �أمانة عمان‪.‬‬ ‫�أخربك ب�أنه مت جتديد الدعوى رقم �أعاله‬ ‫من قبل املحكوم له‪/‬عليه املذكور اعاله‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمة بداية �شرق عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/2483 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬امل��دي��ن‪ :‬ن�صر حممد‬ ‫ظاهر احلراح�شة‬ ‫وعنوانه‪ :‬ماركا ال�شمالية دوار املطار خلف جممع‬ ‫القوا�سمي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬الف وخم�سمائة دينار‬ ‫والر�سوم واالتعاب والفوائد‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫وحيد رجب فتحي حممد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫نعي فا�ضل‬

‫مدير مدر�سة ابن عبا�س الثانوية‬ ‫و�أع�ضاء الهيئة التدري�سية والإدارية والطالب‬ ‫ينعون مبزيد من احلزن والأ�سى زميلهم‬

‫عمر عبدالرزاق العنبتاوي‬ ‫�سائلني املوىل عز وجل �أن يتغمد الفقيد بوا�سع‬ ‫رحمتـــه و�أن ي�سكنــه ف�سيــح جناتـــه‬ ‫و�أن يلهم �أهله وذويه جميل ال�صرب وح�سن العزاء‬ ‫� ّإنا هلل و� ّإنا �إليه راجعون‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن ال�سيد احمد طه احمد ابو لنب ال�شريك يف �شركة �صالح واحمد ابو لنب وامل�سجلة لدينا يف �سجل �شركات الت�ضامن حتت‬ ‫الرقم ( ‪ ) 68990‬تاريخ ‪ 2003/12/3‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه يف ال�شركة ً‬ ‫ا�شعارا بالربيد‬ ‫امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2010/10/18‬‬ ‫وا�ستنادا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري ً‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا من اليوم التايل‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫ال�صحف‬ ‫يف‬ ‫إعالن‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫هذا‬ ‫من ن�شر‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2010/3930 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2010/10/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬ح�سن م�صطفى‬ ‫عبدالقادر نا�صر‬ ‫وع�ن��وان��ه‪ :‬اجلبيهة مقابل بنك اال��س�ك��ان بجانب‬ ‫م�سجد اللوزيني‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2009/3475 :‬‬ ‫تاريخه‪2009/11/22 :‬‬ ‫حمل �صدوره حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬ثالثمائة و�سبعة ع�شر‬ ‫دينار والر�سوم وامل�صاريف والفائدة القانونية‬ ‫واتعاب املحاماة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة داود النابل�سية و�شركاه وكيلها املحامي حممد‬ ‫الزعبي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اال��س��رائ�ي�ل�ي��ة لتحقيق مطالب‬ ‫الأ�سرى‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن� ��ه يف ح ��ال عدم‬ ‫التزام االحتالل يتوقع �أن يبد�أ‬ ‫الأ�سرى اخلطوات العملية نحو‬ ‫�إ� �ض��راب �ه��م ال ��ذي �أط �ل �ق��وا عليه‬ ‫"معركة الفرقان"‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح �أن � � ��ه م� ��ن امل� �ق ��رر‬ ‫�أن ي �ك��ون الإ�� �ض ��راب ع �ب��ارة عن‬ ‫خ�ط��وات وم��راح��ل؛ م�شددًا على‬ ‫�أن م �ط��ال��ب الأ�� � �س � ��رى ‪-‬التي‬ ‫�أب�ل�غ�ه��ا ال�ق��ائ��د يحيى ال�سنوار‪،‬‬ ‫رئ�ي����س ال�ه�ي�ئ��ة ال�ق�ي��ادي��ة العليا‬ ‫حل ��رك ��ة امل� �ق ��اوم ��ة الإ�سالمية‬ ‫"حما�س" يف ال���س�ج��ون خالل‬ ‫ل �ق��ائ��ه يف ال �ث��ال��ث م ��ن ال�شهر‬

‫اجل � ��اري م ��ع امل ��دع ��و (ج�ن��رون)‬ ‫قائد املنطقة اجلنوبية واملدعو‬ ‫(بيتي) وهو مدير املخابرات يف‬ ‫�سجن النقب‪ -‬تتمثل يف ق�ضية‬ ‫املعزولني وال��زي��ارات والتوا�صل‬ ‫م��ع الأه� ��ل وال�ق���ض��اي��ا اليومية‬ ‫اخل��ان �ق��ة يف ال���س�ج��ون وزي� ��ارات‬ ‫وغ � ��رف وت �ف �ت �ي �� �ش��ات وعقوبات‬ ‫وطعام وتعليم و�صحة‪.‬‬ ‫وب �ي�ن �أن �أول م ��ن �سيبد�أ‬ ‫الإ� � �ض� ��راب ه ��و ال �� �س �ن��وار‪ ،‬حيث‬ ‫�إن� ��ه الأم�ي��ر ال �ع��ام لـ"حما�س"‬ ‫يف ال���س�ج��ون‪ ،‬ور���أ� ��س ال �ه��رم‪ ،‬مبا‬ ‫ميثل ذلك من ت�شجيع للقاعدة‬ ‫االعتقالية وي�شجع اجلميع على‬ ‫االنخراط يف الإ�ضراب‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن ال�سيدة روال يو�سف منر عبدالعال ال�شريكة يف �شركة روال عبدالعال و�شريكها وامل�سجلة لدينا يف �سجل �شركات‬ ‫الت�ضامن حتت الرقم ( ‪ ) 98337‬تاريخ ‪ 2010/5/10‬قد تقدمت بطلب الن�سحابها من ال�شركة وقد قامت بابالغ �شريكها يف ال�شركة‬ ‫ً‬ ‫ا�شعارا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبتها باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2010/10/18‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وا�ستنادا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابها من ال�شركة ي�سري اعتبارا من اليوم التايل‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫‪7‬‬

‫الزهار‪�« :‬إ�سرائيل» �أجرت‬ ‫ات�صاالت ب�أ�سرى «حما�س» حول �شاليط‬ ‫غزة– ال�سبيل‬ ‫ك�شف ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلركة حما�س‬ ‫حممود الزهار النقاب عن �أن م�س�ؤولني �إ�سرائيليني‬ ‫�أج ��روا م��ؤخ��را ات���ص��االت م��ع ق��ادة �أ��س��رى احلركة‬ ‫تتعلق ب�صفقة تبادل الأ�سرى‪.‬‬ ‫وع� ��د ال ��زه ��ار خ �ل�ال ح��دي��ث م ��ع "الأهرام‬ ‫امل�صرية" �أم ����س ‏الأثنني �أ َّن ح��دي��ث امل�س�ؤولني‬ ‫الإ�سرائيليني عن حدوث تقدم يف مفاو�ضات تبادل‬ ‫الأ� �س��رى م��ع "حما�س" ه��دف��ه ل�ف��ت الأن �ظ��ار عن‬ ‫املمار�سات التع�سفية �ضد الأ�سرى الفل�سطينيني يف‬ ‫املعتقالت الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ات�صال الإ�سرائيليني بقادة الأ�سرى‬ ‫يف امل�ع�ت�ق�لات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة وح��دي�ث�ه��م معهم عن‬ ‫�صفقة �شاليط ج��اء بعدما علموا بنية الأ�سرى‬ ‫تنظيم �إ�ضراب �شامل داخل كافة املعتقالت لإجبار‬ ‫"�إ�سرائيل" على �إلغاء عزل الأ�سرى‪ ،‬حيث حتتجز‬ ‫ع��ددا كبريا منهم يف زن��ازي��ن ان�ف��رادي��ة يف ظروف‬

‫�سيئة‏ ‏‪ .‬و�أو�ضح الزهار �أن ات�صاالت الإ�سرائيليني مع‬ ‫قادة الأ�سرى مل حتمل �أي جديد‪ ،‬و�إمنا اقت�صرت‬ ‫على �شرح املواقف الإ�سرائيلية ال�سابقة فيما يتعلق‬ ‫ب�صفقة �شاليط ومل تت�ضمن جديدا‪ ،‬كما مل ت�شهد‬ ‫�أي ت�ق��دم ع�ل��ى عك�س م��ا ت��دع�ي��ه و��س��ائ��ل الإع�ل�ام‬ ‫الإ�سرائيلية‏‪.‬‬ ‫وق��ال‪�" :‬إن كل ما عر�ضته �إ�سرائيل على قادة‬ ‫الأ��س��رى هو البدء من جديد يف املفاو�ضات حول‬ ‫تبادل الأ��س��رى‪ ،‬وه��و ما يعني ح��دوث ردة يف امللف‬ ‫ولي�س تقدما كما ي�شيع الإعالم الإ�سرائيلي"‪.‬‬ ‫وتابع �أن‪�" :‬إ�سرائيل تريد �إغراق الفل�سطينيني‬ ‫يف �آليات وتفا�صيل تتعلق ب�صفقة تبادل الأ�سرى‬ ‫ت���ش�غ��ل ب �ه��ا ال � ��ر�أي امل �ح �ل��ي وال � ��دويل دون �إجن ��از‬ ‫حقيقي كما �سبق‪ ،‬و�أن تغرقه يف تفا�صيل عن �إجراء‬ ‫حم��ادث��ات غ�يرة مبا�شرة وحم��ادث��ات مبا�شرة مع‬ ‫ال�سلطة ثم مل تقدم �أي �شيء"‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬اليوم تعود ال�ستخدام نف�س الأ�سلوب‬ ‫مع حما�س فيما يتعلق ب�صفقة الأ�سرى ‏"‪.‬‏‬

‫رئي�س املو�ساد يحبط‬ ‫حتقيقًا يعتقد �أنه يخ�ص املبحوح‬ ‫النا�صرة– وكاالت‬ ‫عمل رئي�س ج�ه��از امل��و��س��اد الإ�سرائيلي مئري‬ ‫داغان م�ؤخ ًرا على �إحباط م�شروع لفتح حتقيق من‬ ‫قبل �أوا�سط �سيا�سية �إ�سرائيلية‪ ،‬يف ق�ضية و�صفت‬ ‫باحل�سا�سة وامل��رب�ك��ة‪ ،‬وق�ع��ت خ�لال ال�ع��ام احلايل‪،‬‬ ‫وذات �ش�أن متعلق باجلهاز اال�ستخباراتي‪.‬‬ ‫ويعتقد �أن هذا املو�ضوع ال��ذي مل تف�صح عنه‬ ‫و�سائل الإعالم العربية هو اغتيال املو�ساد للقيادي‬ ‫ال�ع���س�ك��ري يف ح��رك��ة ح�م��ا���س حم �م��ود امل�ب�ح��وح يف‬ ‫�شباط ‪ ،2010‬يف دبي‪.‬‬ ‫وبح�سب القناة الأوىل اال�سرائيلية‪ ،‬ما زالت‬ ‫الأج �ه��زة اال�سرائيلية تفر�ض حظر الن�شر حول‬ ‫تلك الق�ضية‪ ،‬التي كان داغ��ان �سيخ�ضع للتحقيق‬ ‫فيها فيما لو مت فتح الباب لذلك‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر �أمنية �إ�سرائيلية رفيعة امل�ستوى‬ ‫�أن االح�ت�لال منع اخل��و���ض يف تفا�صيل الق�ضية‪،‬‬

‫التي قد يكون لها عالقة ما بنية ا�ستبدال رئي�س‬ ‫جهاز املو�ساد قري ًبا‪ ،‬خا�صة يف ظل ال�سباق الدائر‬ ‫خلالفته‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ارت امل� ��� �ص ��ادر �إىل �أن رئ �ي ����س ال� � ��وزراء‬ ‫الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو الذي تخ�ضع الأجهزة‬ ‫اال�ستخباراتية لإمرته ب�شكل مبا�شر على علم تام‬ ‫بتفا�صيل الق�ضية‪.‬‬ ‫و�أب� ��دت م��راج��ع مهنية و�سيا�سية يف حكومة‬ ‫االح�ت�لال ا�ستغرابها‪ ،‬لعدم فتح ب��اب التحقيق يف‬ ‫الق�ضية املذكورة‪ ،‬وذلك ل�ضمان عدم تكرار ق�ضايا‬ ‫مماثلة يف امل�ستقبل‪.‬‬ ‫وتعقي ًبا على املو�ضوع‪ ،‬قالت م�صادر يف ديوان‬ ‫رئ�ي����س ال� ��وزراء الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪� :‬إن "ما ن�شر حول‬ ‫املو�ضوع غري �صحيح"‪ ،‬فيما رف�ض جهاز املو�ساد‬ ‫ريا �إىل �أن العادة درجت‬ ‫التعقيب على املو�ضوع‪ ،‬م�ش ً‬ ‫على عدم اخلو�ض يف ق�ضايا متعلقة باجلهاز‪.‬‬

‫اجلي�ش الإ�سرائيلي يعتقل �سبعة‬ ‫فل�سطينيني يف ال�ضفة فجر االثنني‬ ‫رام اهلل‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أق ��دم ��ت ق � ��وات االح� �ت�ل�ال الإ� �س��رائ �ي �ل��ي‪ ،‬يف‬ ‫��س��اع��ة م�ب�ك��رة م��ن ف�ج��ر �أم ����س االث �ن�ين‪ ،‬ع�ل��ى �شن‬ ‫حملة م��داه�م��ات وا��س�ع��ة يف ع��دد م��ن م��دن وقرى‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪� ،‬أ�سفرت عن اعتقال �سبعة‬ ‫مواطنني‪.‬‬ ‫وقالت متحدث ع�سكري �إ�سرائيلي �إن اجلي�ش‬ ‫اعتقل �سبعة فل�سطينيني يف مناطق خمتلفة من‬

‫ال�ضفة‪ ،‬بزعم اال�شتباه فيهم بامل�شاركة‪ ‬يف تنفيذ‬ ‫"ن�شاطات �أمنية �ضد‪� ‬أهداف �إ�سرائيلية"‪ .‬ومل تذكر‬ ‫الإذاع��ة العربية‪،‬التي �أوردت النب�أ‪ ،‬هوية املعتقلني‬ ‫و�صفتهم التنظيمية‪ ،‬واملناطق التي اعتقلوا منها‪،‬‬ ‫مكتفية بالإ�شارة �إىل �أنه مت �إحالتهم �إىل الأجهزة‬ ‫الأمنية املخت�صة للتحقيق معهم‪.‬‬ ‫وت� ��أت ��ي ه ��ذه االع� �ت� �ق ��االت‪ ،‬يف �إط � ��ار حمالت‬ ‫االعتقال اليومية التي تقوم بها ق��وات االحتالل‬ ‫يف ال���ض�ف��ة ال �غ��رب �ي��ة‪ ،‬ب �ه��دف اع �ت �ق��ال مواطنني‬ ‫فل�سطينيني‪ ،‬ت�صفهم بـ"املطلوبني"‪.‬‬

‫نعي فا�ضلة‬ ‫مبزيد من الت�سليم بق�ضاء اهلل تعاىل وقدره‬

‫�آل املغربي و�آل ال�شلبي ‪ /‬القد�س‬ ‫ينعون فقيدتهم الغالية املرحومة ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫احلاجة ملك ا�سحاق ال�شلبي‬ ‫«�أم وائــــــــل»‬ ‫زوجة احلاج �إبراهيم جنيب املغربي‬

‫التي انتقلت �إىل رحمة اهلل تعاىل فجر الأم�س االثنني املوافق ‪2010/10/18‬م‬ ‫تقبل التعازي يف منزل زوجها الكائن يف ماركا اجلنوبية حي العبو�س‬ ‫بالقرب من مدر�سة ليلى الغفارية ‪ /‬م�سجد الفردو�س‬ ‫�سائلني املوىل عز وجل �أن يتغمدها بوا�سع رحمته و�أن يدخلها ف�سيح جناته‬ ‫و�أن يح�شرها مع الأنبياء وال�ص ّديقني وال�شهداء وال�صاحلني وح�سن �أولئك رفيقاً‬

‫� ّإنا هلل و� ّإنا �إليه راجعون‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫املالكي يف طهران حل�شد الت�أييد‬ ‫وعالوي يتهم �إيران بزعزعة اال�ستقرار‬ ‫طهران‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫و�� �ص ��ل رئ �ي �� ��س ال� � � � ��وزراء ال �ع ��راق ��ي‬ ‫املنتهية والي�ت��ه ن��وري امل��ال�ك��ي اىل ايران‬ ‫ام�س االثنني يف اط��ار جولة على الدول‬ ‫املجاورة للعراق بد�أها االربعاء من دم�شق‬ ‫حل�شد الت�أييد لتوليه رئ��ا��س��ة احلكومة‬ ‫جم��ددا بعد �سبعة ا�شهر من االنتخابات‬ ‫الت�شريعية وعدم ت�شكيل حكومة جديدة‪.‬‬ ‫وبد�أ املالكي فور و�صوله اىل طهران‬ ‫اجتماعا مع النائب االول للرئي�س حممد‬ ‫ر�ضا رحيمي‪.‬‬ ‫وزار امل��ال �ك��ي االردن االح� ��د �ضمن‬ ‫جولته يف ال�شرق االو�سط من اجل ك�سب‬ ‫ال �ت ��أي �ي��د ل�ت��ول�ي��ه رئ��ا� �س��ة احل �ك��وم��ة بعد‬ ‫الف�شل يف ت�شكيلها منذ االنتخابات التي‬ ‫جرت يف ال�سابع من اذار‪.‬‬ ‫وح�ل��ت الئ�ح�ت��ه "دولة القانون" يف‬ ‫املرتبة الثانية مع ‪ 89‬مقعدا بعد القائمة‬ ‫ال�ع��راق�ي��ة ب��زع��ام��ة ع�ل�اوي ال�ت��ي ح�صلت‬ ‫على ‪ 91‬مقعدا من ا�صل ‪ 325‬يف جمل�س‬ ‫النواب العراقي �إال �أن �أي��ا منهما مل تنل‬ ‫الغالبية الالزمة لت�شكيل احلكومة‪.‬‬ ‫وج��دد ع�لاوي ال��ذي ح��اول احل�صول‬ ‫ع �ل��ى دع� ��م دول اخل �ل �ي��ج ويف مقدمتها‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة ال�ت��ي زاره ��ا يف مطلع ال�شهر‬ ‫اجل� � � ��اري‪ ،‬ات �ه ��ام ��ات ��ه الي � � ��ران يف نهاية‬ ‫اال�سبوع املا�ضي بانها ت�سعى اىل "زعزعة‬ ‫اال�ستقرار" يف ال�شرق االو�سط‪.‬‬ ‫و�صرح ع�لاوي ل�شبكة "�سي ان ان"‬

‫االم��ري�ك�ي��ة "نعلم م��ع الأ� �س��ف �أن �إي ��ران‬ ‫حت��اول قلب االم ��ور يف املنطقة وزعزعة‬ ‫ا�ستقرارها عرب زعزعة ا�ستقرار العراق‬ ‫وا�ستقرار لبنان والق�ضية الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪" :‬امل�ؤ�سف اي�ضا ان العراق‬ ‫وال�شرق االو�سط برمته هما �ضحية ه�ؤالء‬ ‫االرهابيني الذين متولهم �إيران بالت�أكيد‬ ‫وتدعمهم حكومات خمتلفة يف املنطقة"‪.‬‬ ‫ورف����ض ال�سفري االي ��راين يف بغداد‬ ‫ح�سن دان��ائ�ف��ر االث�ن�ين ه��ذه االتهامات‪،‬‬ ‫وق ��ال‪� :‬إن �ه��ا "غري �صحيحة‪ .‬ل�ق��د �أدىل‬ ‫بهذه الت�صريحات قبيل زيارات (املالكي)‬ ‫اىل دول اخرى‪� .‬إنها ال �أ�سا�س لها"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن "هذه التعليقات قدمية‬ ‫ول�ق��د �أدىل بها ه� ��ؤالء اال��ص��دق��اء مرارا‬ ‫حتى مل يعد احد ي�صغي اليها"‪.‬‬ ‫و�أعرب عن ت�أييده لزيارة املالكي اىل‬ ‫ط�ه��ران‪ ،‬م�شريا اىل �أن ال�ه��دف منها هو‬ ‫"�إجراء م�شاورات وتبادل الآراء مع دول‬ ‫جماورة وذات نفوذ يف املنطقة"‪.‬‬ ‫وك � ��ان امل��ال �ك��ي ق� ��ام ب ��زي ��ارة �سوريا‬ ‫االربعاء ويعتزم زيارة عدد من دول اخلليج‬ ‫حيث الدعم قوي ملناف�سه عالوي��� ،‬بح�سب‬ ‫م�صدر مقرب ال�سبت‪.‬‬ ‫وح � � ��اول ع� �ل��اوي اي �� �ض��ا احل�صول‬ ‫على ال��دع��م االقليمي م��ن خ�لال زيارته‬ ‫ال�سعودية واي�ضا دم�شق وبريوت يف اال�شهر‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة‪ .‬و�أ� �ش��ارت �صحيفة "غارديان"‬ ‫ال�بري�ط��ان�ي��ة اىل ان اي ��ران ت��و��ص�ل��ت مع‬ ‫الدول املجاورة اىل اتفاق لت�شكيل حكومة‬

‫اال�ستخبارات ال�سعودية ّ‬ ‫حتذر فرن�سا‬ ‫من هجمات قد ي�شنها تنظيم القاعدة‬ ‫باري�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أفادت تقارير فرن�سية ام�س االثنني �أن وزير الداخلية الفرن�سي‬ ‫بري�س �أورتفو ك�شف عن �أن اال�ستخبارات ال�سعودية ح��ذرت باري�س‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي من �أن تنظيم القاعدة يعد لتنفيذ هجمات يف �أوروبا‪،‬‬ ‫وخا�صة فرن�سا‪.‬‬ ‫وقال �أورتفو يف حديث �إذاعي يوم الأحد‪ :‬التهديد حقيقي‪ ،‬ونحن‬ ‫حذرون بن�سبة ‪� ،%100‬إال �أنه مل يك�شف عن طبيعة التهديدات‪.‬‬ ‫ورف�ض ال�ل��واء من�صور الرتكي املتحدث با�سم وزارة الداخلية‬ ‫ال�سعودية التعليق على هذا التقرير‪ ،‬وقال �إن احلكومة ال تعلق على‬ ‫�أمور مرتبطة باملخابرات‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ه��ذا التحذير يف �إط��ار �سل�سلة حت��ذي��رات م��ن تهديدات‬ ‫�إرهابية يف �أوروب��ا‪ .‬و�أو�ضح �أورتفو �أن ال�شرطة الدولية (�إنرتبول)‬ ‫�أ�صدرت يف التا�سع من �أيلول املا�ضي حتذيرا من تهديدات �إرهابية يف‬ ‫خمتلف مناطق العامل‪ ،‬وخا�صة �أوروبا‪.‬‬ ‫وبعد هذا ب�أ�سبوع حذرت اال�ستخبارات اجلزائرية فرن�سا من �أن‬ ‫(انتحارية) رمبا حتاول دخول البالد‪.‬‬

‫الأمن امل�صري يحا�صر جامعة الزقازيق‬

‫جناد ا�ستقبل املالكي �أم�س يف طهران‬

‫م�ؤيدة لها يف العراق‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف��ت ال�صحيفة ان دور اي ��ران‬ ‫ا��س��ا��س��ي يف ت�شكيل حت��ال��ف ب�ي�ن املالكي‬ ‫والزعيم ال�شيعي مقتدى ال�صدر املقيم يف‬ ‫ايران يف بادرة ينظر اليها على انها تعزز‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫و�أ� �ش��ارت اىل �أن "االيرانيني كانوا‬ ‫حظوظ املالكي يف تويل رئا�سة احلكومة‪.‬‬ ‫وا�ضافت ال�صحيفة �أن اي��ران �أدركت ينتظرون حتى ذل��ك التاريخ"‪ .‬وختمت‬ ‫�أن فر�صتها حانت بعد ان�سحاب القوات بالقول‪" :‬ما كانوا ليرتكوا االمريكيني‬ ‫املقاتلة االمريكية م��ن ال�ع��راق يف �أواخر ي�شعرون باالرتياح وب�أنهم غ��ادروا يف جو‬ ‫ايجابي"‪.‬‬ ‫�آب املا�ضي‪.‬‬

‫الأمم املتحدة تعيد انت�شار قواتها يف منطقة �أبيي جنوب ال�سودان‬ ‫لقواتها يف بع�ض القطاعات احل�سا�سة مثل منطقة‬ ‫�أبيي املتنازع عليها‪.‬‬ ‫وق��ال منكرييو�س خ�لال م��ؤمت��ر �صحايف يف‬ ‫اخلرطوم‪" :‬مع �أن جمل�س االم��ن واالم�ين العام‬ ‫�أع��رب��ا ع��ن ا��س�ت�ع��داده�م��ا للنظر يف دع ��م �إ�ضايف‬ ‫ملواجهة املخاوف الأمنية‪� ،‬إال �أنه مل يتخذ �أي قرار‬ ‫حول �إر�سال قوات ا�ضافية"‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س �سلطات جنوب ال���س��ودان �سالفا‬ ‫كري طلب م�ؤخرا من جمل�س االمن الدويل اقامة‬ ‫منطقة عازلة بعر�ض ‪ 32‬كلم على طول احلدود‬ ‫ب�ين ال���ش�م��ال واجل �ن��وب ال�ت��ي يبلغ ط��ول�ه��ا ‪2100‬‬ ‫كلم‪.‬‬ ‫وكان م�س�ؤول رفيع امل�ستوى يف االمم املتحدة‬ ‫�أعلن اخلمي�س �أن �إقامة منطقة عازلة غري ممكن‪،‬‬ ‫�إال �أن االمم املتحدة �ستزيد عديدها يف املناطق‬ ‫احل�سا�سة على احلدود‪.‬‬ ‫�إال �أن هذه الزيادة ال تعني يف الوقت احلايل‬ ‫انت�شارا جديدا لقوات دولية يف ال�سودان وهو ما‬ ‫ترف�ضه ال�سلطات يف اخلرطوم‪� ،‬إمنا �إعادة انت�شار‬ ‫للعنا�صر املوجودين �أ�صال يف البالد‪.‬‬ ‫وق ��ام ��ت ب �ع �ث��ة االمم امل �ت �ح��دة يف ال�سودان‬ ‫مبعوث االمم املتحدة اخلا�ص اىل ال�سودان هيال منقريو�س خالل امل�ؤمتر ال�صحفي يف اخلرطوم ام�س (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫م��ؤخ��را بتعزيز وج��وده��ا يف منطقة اب�ي��ي الغنية‬ ‫اخلرطوم‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫هايلي منكرييو�س �أن الهيئة الدولية مل تتخذ �أي بالنفط التي تقع على احلدود بني �شمال وجنوب‬ ‫�شمال‬ ‫بني‬ ‫احلدود‬ ‫على‬ ‫عديدها‬ ‫تعزيز‬ ‫حول‬ ‫قرار‬ ‫ال�سودان‪.‬‬ ‫�أعلن رئي�س بعثة الأمم املتحدة يف ال�سودان وج�ن��وب ال���س��ودان �إال �أن�ه��ا ق��ام��ت ب ��إع��ادة انت�شار‬ ‫و�أع� �ل ��ن م �ن �ك�يري��و���س �أن "ابيي م �ث��ال على‬

‫االماكن التي قمنا بن�شر احتياطينا فيها لتعزيز‬ ‫الدوريات"‪ ،‬مو�ضحا �أن �سرية ا�ضافية ‪ -‬اي بني‬ ‫‪ 30‬و‪ 45‬جنديا ‪ -‬مت ن�شرها يف القطاع الذي غالبا‬ ‫ما ي�شهد توترا حادا‪.‬‬ ‫وي���ص��وت �سكان ج�ن��وب ال���س��ودان يف ا�ستفتاء‬ ‫مقرر يف التا�سع من كانون الثاين املقبل لتحديد‬ ‫بقاء منطقتهم موحدة مع ال�شمال او االنف�صال‬ ‫عنه‪ .‬ويفرت�ض �أن ي�شهد اليوم نف�سه ا�ستفتاء ثانيا‬ ‫حول ان�ضمام منطقة ابيي اىل ال�شمال او اجلنوب‪،‬‬ ‫وذلك عمال باتفاق ال�سالم ال�شامل الذي �أنهى يف‬ ‫العام ‪ 2005‬اكرث من عقدين من احلرب االهلية‬ ‫ب�ين ال�شمال ذي الغالبية امل�سلمة واجل�ن��وب ذي‬ ‫الغالبية امل�سيحية واالرواحية‪.‬‬ ‫اال ان امل�س�ؤولني يف اخلرطوم اك��دوا اال�سبوع‬ ‫املا�ضي ان ا�ستفتاء ابيي ال ميكن ان يتم يف املوعد‬ ‫املقرر ب�سبب اخلالف حول م�شاركة قبائل املي�سرية‬ ‫من العرب الرحل فيه‪.‬‬ ‫ومي� �ن ��ح ق ��ان ��ون اال� �س �ت �ف �ت��اء يف اب� �ي ��ي احلق‬ ‫بالت�صويت اىل قبيلة دينغا نغوك اجلنوبية ولي�س‬ ‫للمي�سرية التي توعد افرادها ب�إف�شال اال�ستفتاء‬ ‫اذا مل ي�سمح لهم بامل�شاركة فيه‪.‬‬ ‫وم��ن املفرت�ض ان ت�ست�أنف املفاو�ضات حول‬ ‫م�س�ألة ابيي ال�شائكة يف ‪ 27‬ت�شرين يف ادي�س ابابا‬ ‫للخروج م��ن امل� ��أزق واج ��راء اال�ستفتاء يف املوعد‬ ‫املحدد‪.‬‬

‫مل ي�ست�أنف احلكم و�أقرّ مب�شاركته يف �سبع هجمات‬

‫الإعدام لـ«خبري املتفجرات» يف «القاعدة»‬ ‫وزيـادة الإجـراءات الأمنيـة لل�سفـارات باليمـن‬

‫املتهم ال�شاو�ش يف اثناء خروجه من املحكمة و�سط اجراءات �أمنية م�شددة‬

‫وا�ستمرت التدابري حتى بعد �صدور احلكم‪،‬‬ ‫و�أبقي ال�شاو�ش داخل مقر املحكمة لفرتة ق�صرية‬ ‫خوفا من حماولة �أن�صاره الو�صول اليه للإفراج‬ ‫عنه‪� ،‬إال �أن��ه �أخ��رج يف وق��ت الح��ق و�سط اجراءات‬ ‫امنية غري اعتيادية‪.‬‬ ‫وميثل امام املحاكم اليمنية ع�شرات املتهمني‬ ‫باالنتماء اىل "تنظيم ق��اع��دة اجل�ه��اد يف جزيرة‬ ‫العرب" ال��ذي ين�شط يف اليمن وترتكز عملياته‬ ‫خ�صو�صا منذ ا�سابيع يف جنوب البالد وال �سيما يف‬

‫حمافظة ابني‪ .‬اىل ذلك‪ ،‬عززت ال�سلطات اليمنية‬ ‫اجراءاتها االمنية‪ ،‬امل�شددة ا�صال‪ ،‬حول ال�سفارتني‬ ‫االمريكية والربيطانية ون�شرت حواجز تفتي�ش‬ ‫على الطرقات امل�ؤدية اليهما‪ ،‬كما عززت االجراءات‬ ‫حول مراكز ال�شرطة يف �صنعاء‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول امني ميني ان "هذه االجراءات‬ ‫ت�أتي حت�سبا ملعلومات و�صلتنا حول احتمال وقوع‬ ‫اعتداءات"‪ ،‬م��ن دون ان ي�ح��دد طبيعة االهداف‬ ‫املفرت�ضة لهذه الهجمات‪.‬‬

‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫ح��ا��ص��رت جم�م��وع��ة ك �ب�يرة م��ن ق ��وات الأم ��ن امل���ص��ري جامعة‬ ‫الزقازيق‪ ،‬وانت�شرت عربات الأمن املركزي حول �سور اجلامعة‪ ،‬حت�س ًبا‬ ‫لأية وقفات احتجاجية لطالب اجلامعة؛ ت�ضام ًنا مع طالبة الأزهر‬ ‫واحتجاجا على �شطب الطالب يف انتخابات االحتاد‪.‬‬ ‫�سمية �أ�شرف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫و�أف��اد موقع "الإخوان" االح��د‪� ،‬أن الأم��ن اختطف ف��ادي عبد‬ ‫احلميد الطالب بالفرقه الأوىل مدين بكلية الهند�سة‪ ،‬فيما تعر�ض‬ ‫الطالب �إىل التفتي�ش الذاتي لدى دخولهم احلرم اجلامعي‪.‬‬ ‫وكان عدد من الطالب دعوا �إىل وقفة احتجاجية �أمام بوابة كلية‬ ‫الآداب بجامعة الزقازيق‪.‬‬ ‫يف �سياق �آخر‪� ،‬أخلت نيابة م�شتول ال�سوق اجلزئية �سبيل ‪ 3‬من‬ ‫�إخوان قرية كفر �إبرا�ش‪ ،‬كانوا قد اختطفوا منذ �أيام من ال�شوارع‪ ،‬ومت‬ ‫ترحيلهم �إىل مقر جهاز �أمن الدولة يف منيا القمح؛ متهيدًا لإطالق‬ ‫�سراحهم‪ ،‬وهم‪� :‬أحمد عليوة قرمة "مدر�س"‪ ،‬وعبد الرحمن خليل‬ ‫"مهند�س زراعي"‪ ،‬و�أمين عذب "حما�سب"‪.‬‬

‫موقع م�صري يتهم فرن�سا بت�سريب‬ ‫�شفرة "نايل �سات" لـ"�إ�سرائيل"‬ ‫القاهرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�شكك م��وق��ع "العرب نيوز" امل���ص��ري يف ق�ي��ام ج�ه��ة ع��رب�ي��ة �أو‬ ‫�إ�سالمية يف اخرتاق �شفرة القمر اال�صطناعي امل�صري "نايل �سات"‬ ‫والت�شوي�ش على الف�ضائيات التي تبث من خالله على خلفية اتهامات‬ ‫غربية ل�ل��أردن بالت�شوي�ش على القمر ال�صناعي امل���ص��ري‪ ،‬وقناة‬ ‫"اجلزيرة" الريا�ضية‪.‬‬ ‫وق��ال امل��وق��ع يف تقرير ل��ه �إث��ر اخ�ت�راق القمر امل���ص��ري للمرة‬ ‫الثانية والت�شوي�ش على قناة "�صفا" الف�ضائية‪� ،‬إن فرن�سا التي‬ ‫�صنعت القمر متهمة بت�سريب مفاتيح القمر وال�شفرة اخلا�صة به‬ ‫�إىل "�إ�سرائيل"‪ ،‬التي �ضغطت على فرن�سا‪ ،‬خ�شية �أن ي�ستخدم القمر‬ ‫يف �أغرا�ض التج�س�س عليها‪.‬‬ ‫وق��ال املوقع الإخ�ب��اري املح�سوب على معار�ضني م�صريني �إنه‬ ‫"من املرجح �أن فرن�سا �أعطت �إ�سرائيل مفاتيح القمر لطم�أنة الكيان‬ ‫ال�صهيوين �أن القمر ال ي�ستخدم لأغرا�ض ا�ستخبارية‪ ،‬ونظرا لأن‬ ‫اخرتاق �شفرة النايل �سات لي�ست �أمرا عاديا‪ ،‬ولي�ست يف ا�ستطاعة �أي‬ ‫دولة �أو منظمة باملنطقة‪ ،‬ف�إن ال�شكوك ت�شري �إىل دور �إ�سرائيلي يف‬ ‫ا�ستخدام هذا االخ�تراق لإح��داث وقيعة بني الدول العربية بع�ضها‬ ‫ببع�ض"‪.‬‬ ‫و�أ�شار موقع "العرب نيوز" �إىل �أن "الت�شوي�ش الأول ت�سبب يف‬ ‫تعميق اخل�صومة بني الأردن وقطر‪ ،‬وحتى الآن مل يقتنع �أح��د �أن‬ ‫احلكومة الأردنية لديها الدافع والإمكانيات التقنية للتورط يف هذا‬ ‫الت�شوي�ش‪ .‬ويف هذه املرة ف�إن الت�شوي�ش على قناة (�صفا) الإ�سالمية‬ ‫التي تنتقد التطرف ال�شيعي يحدث وقيعة بني ال��ر�أي العام ال�سني‬ ‫م��ن جهة و�إي ��ران وال�شيعة م��ن جهة �أخ ��رى‪ ،‬منوهة �أي���ض��ا �إىل �أن‬ ‫"البع�ض يحاول جر م�صر مالكة القمر �إىل ال�شك يف االجتاهات‬ ‫اخلط�أ واالبتعاد عن �أ�صل امل�شكلة وهي ت�سريب فرن�سا ل�شفرة القمر‬ ‫جلهات �أخرى والإخالل بالتعاقد‪.‬‬

‫املفكرة ال�سيا�سية‬

‫�صنعاء‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حكمت املحكمة اجلزائية اليمنية املتخ�ص�صة‬ ‫يف � �ش ��ؤون االره� ��اب ام����س االث �ن�ين ب��الإع��دام على‬ ‫"خبري املتفجرات" � �ص��ال��ح ال �� �ش��او���ش‪ ،‬ال ��ذي‬ ‫تعتربه �صنعاء من �أخطر عنا�صر القاعدة‪ ،‬فيما‬ ‫ا�ستمرت املواجهات مع التنظيم يف حمافظة ابني‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫ومل ي�ست�أنف ال�شاو�ش احلكم علما �أن��ه �سبق‬ ‫�أن �أق��ر مب�شاركته يف �سبع هجمات دامية نفذتها‬ ‫القاعدة على مواقع ع�سكرية ونفطية يف ح�ضرموت‬ ‫وم�أرب �شرق �صنعاء‪.‬‬ ‫وقال ال�شاو�ش بعد �صدور احلكم "�إن �شاء اهلل‬ ‫زوالكم على �أيدينا والبداية من ابني"‪ ،‬يف �إ�شارة‬ ‫اىل املحافظة اجلنوبية التي �شهدت ت�صاعدا كبريا‬ ‫للمواجهات بني القوات احلكومية وتنظيم القاعدة‬ ‫منذ ايام‪.‬‬ ‫وك��ان ال�شاو�ش طلب خالل حماكمته ت�سريع‬ ‫احلكم‪ ،‬م�ؤكدا �أنه قام "بتلك العمليات والتجهيز‬ ‫ل �ه��ا ب��رغ �ب��ة م �ن��ي ول �� �س��ت م �ك��ره��ا‪ ،‬وذل� ��ك ردا ملا‬ ‫يتعر�ض ل��ه اع�ضاء التنظيم م��ن م�ضايقات من‬ ‫قبل جهاز االمن ال�سيا�سي واملتعاونني مع الواليات‬ ‫املتحدة"‪.‬‬ ‫وال���ش��او���ش ال��ذي اعتقل يف ‪ 30‬ك��ان��ون الثاين‬ ‫ب�ع��دم��ا ك ��ان م�ط�ل��وب��ا م�ن��ذ ‪ ،2008‬ي�ع��د خ �ب�يرا يف‬ ‫جتهيز املتفجرات‪.‬‬ ‫وات�ه��م ال�شاو�ش يف ب��داي��ة حماكمته بانه قام‬ ‫بتدريب ا�شخا�ص فجروا انف�سهم بتعليمات من‬ ‫احد قادة القاعدة يف جزيرة العرب خالد باطريف‬ ‫الذي يعتقد انه خمتبىء يف حمافظة م�أرب‪.‬‬ ‫وفر�ضت ال�سلطات تدابري امنية م�شددة حول‬ ‫مقر املحكمة وانت�شر ع�شرات رجال االمن بلبا�س‬ ‫مدين يف املكان‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ويف اب�ين‪� ،‬أك��د نائب مدير االم��ن يف مديرية‬ ‫م��ودي��ة مب�ح��اف�ظ��ة اب�ي�ن ال�ع�ق�ي��د حم�م��د اخل�ضر‬ ‫حم�م��د م�ق�ت��ل ��س�ت��ة ع�ن��ا��ص��ر م��ن ال �ق��اع��دة خالل‬ ‫امل��واج�ه��ات ال�ت��ي انطلقت منذ اي��ام يف املحافظة‪،‬‬ ‫وا�شار اىل ا�ستمرار املواجهات خ�صو�صا يف اجلبال‪.‬‬ ‫وكان الطريان اليمني ق�صف مواقع للقاعدة‬ ‫يف اليمن خالل اليومني املا�ضيني و�سط مواجهات‬ ‫عنيفة �شاركت فيها اي�ضا قبائل م�ؤيدة للحكومة‬ ‫بح�سب م�صادر حملية‪.‬‬

‫‪ - 1935‬اكت�شاف كميات �ضخمة من الأ�سلحة يف ميناء يافا‬ ‫(فل�سطني) هربتها جماعات �إره��اب�ي��ة يهودية م��ن بلجيكا‬ ‫�إىل فل�سطني بهدف ا�ستخدامها يف عمليات لقتل مواطنني‬ ‫عرباً‪.‬‬ ‫‪ -1941‬احل��رب العاملية ال�ث��ان�ي��ة‪� :‬إع�ل�ان ح��ال��ة احل���ص��ار يف‬ ‫مو�سكو التي تطوقها القوات الأملانية‪.‬‬ ‫‪ -1945‬ال�ضمان االجتماعي ي�صبح �إلزاميا لكل املوظفني يف‬ ‫فرن�سا‪.‬‬ ‫‪ - 1954‬التوقيع على م�ع��اه��دة ب�ين ل�ن��دن وال�ق��اه��رة تن�ص‬ ‫على جالء القوات الربيطانية عن �أرا�ضي م�صر بعد جناح‬ ‫امل�صريني يف تقوي�ض احلكم امللكي‪.‬‬ ‫‪ -1955‬اتفاق بني م�صر واالردن و�سوريا على توحيد قياداتهم‬ ‫الع�سكرية‪.‬‬ ‫‪ -1956‬ات�ف��اق ينهي حالة احل��رب ب�ين االحت��اد ال�سوفياتي‬ ‫واليابان‪.‬‬ ‫‪�� -1976‬ش��اه اي ��ران ي�شرتي ‪ 25‬باملئة م��ن جمموعة كروب‬ ‫الأملانية‪.‬‬ ‫‪ - 1984‬مقتل �أربعة من عنا�صر وكالة املخابرات املركزية‬ ‫الأمريكية "�سي �آي �إيه" يف حادث حتطم طائرة يف ال�سلفادور‬ ‫(�أمريكا الالتينية)‪.‬‬ ‫‪ - 1985‬انفجار يدّمر �شركة النقل اجلوي وال�شركة البحرية‬ ‫للناقالت يف باري�س‪.‬‬ ‫‪ -1987‬احلرب العراقية االيرانية‪ :‬البحرية االمريكية تدمر‬ ‫من�صتني حولتهما ايران قاعدتني ع�سكريتني يف اخلليج‪.‬‬ ‫‪ -1987‬انهيار البور�صات االمريكية‪.‬‬ ‫‪ - 1988‬م �ق �ت��ل ��س�ب�ع��ة ع���س�ك��ري�ين م ��ن ج �ي ����ش االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي وجرح �ستة �آخرين يف انفجار �سيارة ملغومة يف‬ ‫اجلزء املحتل من جنوب لبنان‪.‬‬ ‫‪ -1993‬انتخاب بنازير بوتو رئي�سة للحكومة الباك�ستانية بعد‬ ‫ثالثة �أعوام من �إق�صائها عن ال�سلطة‪.‬‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫قراءات‬

‫بد�أت �إ�شارات‬ ‫املتاعب‬ ‫بالظهور‬

‫على المأل‬

‫الأم���ن ال��ع��ام ‪�-‬أع��ان��ه��م اهلل‪ -‬هم‬ ‫اجل��ه��ة ال��ت��ي �ستتحمل ال���وزر الأك�بر‬ ‫من العملية االنتخابية‪ ،‬فاملتوقع �أن‬ ‫يرتفع من�سوب امل�شاجرات وامل�شاحنات‬ ‫يف االنتخابات احلالية ب�شكل يفوق ما‬ ‫عهدناه يف �أية انتخابات �سابقة‪.‬‬ ‫مدير الأم���ن ال��ع��ام ال��ل��واء ح�سني‬ ‫هزاع املجايل �صرح بالأم�س �أن �ضمان‬ ‫���س�ير العملية االن��ت��خ��اب��ي��ة وت�سهيل‬ ‫ممار�سة املواطنني لدورهم يف اختيار‬ ‫جمل�س ال��ن��واب املقبل‪ ،‬يقع بالدرجة‬ ‫الأوىل على جهاز الأمن العام مبختلف‬ ‫وحداته ومنت�سبيه‪.‬‬ ‫وحتى نتمكن من فهم هذا الواقع‬ ‫املحاط بالهواج�س الأمنية‪ ،‬ال بد لنا‬ ‫من فهم الأ�سباب التي ا�ستدعت و�ضع‬ ‫ً‬ ‫خ�شية م��ن عنف‬ ‫�أيدينا على قلوبنا‬ ‫اجتماعي انتخابي بدت مالحمه تلوح‬ ‫بالأفق‪.‬‬ ‫القانون امل�ؤقت لالنتخابات وكذلك‬ ‫ال��دوائ��ر الوهمية ومقاطعة احلركة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬تلك عوامل كانت كافية‬ ‫ك��ي ن��ت��ح��دث ع��ن ان��ت��خ��اب��ات نيابية‬ ‫ت�سيطر عليها �أدبيات العائلة واجلهة‪،‬‬ ‫وه��ن��ا ينتظر �أن تتعاظم احتمالية‬ ‫التح�س�س اجلهوي والعائلي؛ ما قد يقود‬ ‫الحتكاكات عنيفة ومتمردة‪.‬‬ ‫�إذن‪ ،‬الذي �أعطى االنتخابات هذه‬ ‫الهوية الأمنية ه��و القانون امل�ؤقت‪،‬‬ ‫والذي عظم احتماالت ال�شعور بالظلم‬ ‫هي الدوائر الوهمية‪ ،‬فالبيئة وحالها‬ ‫ه��ذه‪ ،‬تبدو مهي�أة لتعبئة نف�سية قد‬

‫تبلغ يف حلظات ما ال��ذروة‪ ،‬وقد تقود‬ ‫�إىل عنف من نوع جديد‪.‬‬ ‫م��ن ناحية �أخ���رى‪ ،‬دع��ون��ا نعرتف‬ ‫ب����أن "جمتمع م��ا قبل االنتخابات"‪،‬‬ ‫ك��ان يعي�ش احتقانا متعدد الأوج���ه‪،‬‬ ‫فال�سيا�سة واالقت�صاد واالجتماع كلها‬ ‫�آفاق م�سدودة عند الأردنيني‪ ،‬ويخ�شى‬ ‫ه��ن��ا �أن ت�شكل ث��غ��رات االنتخابات‬ ‫احلالية موعدا منا�سبا لتنفي�س البخار‬ ‫املحبو�س يف ال�صدور والعقول‪.‬‬ ‫احلكومة وه��ي امل�س�ؤولة عن هذا‬ ‫الإعداد املريب للم�شهد الأردين‪ ،‬تظهر‬ ‫اليوم ب�صورة املرتددة القلقة من قانونها‬ ‫و�صياغته البائ�سة‪ ،‬فرجاالت احلكومة‬ ‫ع���اج���زون ع��ن ال���دف���اع ع��ن ال��ق��ان��ون‬ ‫ويحيلون الأم��ر للمجل�س ال��ق��ادم‪ ،‬ويف‬ ‫هكذا لهجة تختفي حما�سة ال�صانع‬ ‫ل�صنيعته‪.‬‬ ‫احلكومة تدرك املخاطر‪ ،‬وت�سعى‬ ‫المت�صا�ص ح��دة الثغرات وتخفي�ض‬ ‫درجة حرارة املوعد العنيف املحتمل‪،‬‬ ‫لكنها اختارت لذلك حال امنيا ي�ستنفر‬ ‫ج��ه��ود الأج���ه���زة ل�����ض��ب��ط ان��ف��ع��االت‬ ‫االنتخابات وح�سم امل�شهد بالتي هي‬ ‫�أح�سن‪.‬‬ ‫ن�شفق على �أو���ض��اع��ن��ا‪ ،‬فقد ق�سم‬ ‫ال��ق��ان��ون ال��ب��ط��ون �إىل ب��ط��ون‪ ،‬وق�سم‬ ‫الوطن �إىل عائلة وجهة‪ ،‬ونرجو �أن‬ ‫متر ه��ذه االنتخابات ب�أقل اخل�سائر‬ ‫املادية‪ ،‬فقد خ�سرنا الكثري من ال�سيا�سة‬ ‫والإ���ص�لاح وال ن��ري��د �أن نخ�سر و ّدن��ا‬ ‫االجتماعي �أي�ضا‪.‬‬

‫هل فريق‬ ‫املقاطعة قلة‬ ‫قليلة حقاً؟‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫ي��ن�بري وزي���ر الداخلية يف ال�تروي��ج لالنتخابات‬ ‫النيابية والدفاع عنها والدعوة من �أجلها‪ ،‬وذلك لي�س‬ ‫غريب ًا لأنه املخت�ص مبلفها حكومي ًا‪ ،‬وباعتبارها من �صلب‬ ‫�أعمال وزارت��ه وه��و بحكم ه��ذا الواقع جت��ده متحرك ًا‬ ‫ومتابع ًا وم�شرف ًا‪ ،‬وال غبار على ذلك �أبد ًا لوال ما يثريه‬ ‫ع��ن فريق املقاطعة يف ك��ل منا�سبة يتحدث فيها عن‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫ي�صر وزي��ر الداخلية على �أن فريق املقاطعة قلة‬ ‫قليلة‪ ،‬و�أنهم ال ي�ؤثرون مبقاطعتهم على الأجواء العاملة‬ ‫لالنتخابات‪ ،‬وي�ؤكد الوزير يف كل مرة يتحدث فيها على‬ ‫و�صف املقاطعة بالقلة غري امل�ؤثرة‪ ،‬و�أنه ال ينبغي التعامل‬ ‫معها لذلك‪ ،‬و�أن احلكومة تقف بالتايل مع كل النا�س‬ ‫الذين هم الغالبية‪ ،‬ونا�س احلكومة على حد و�صفه‪ .‬فهل‬ ‫ما يقوله الوزير ي�صمد على �أر�ض الواقع حق ًا‪ ،‬وهل فريق‬ ‫املقاطعة من القلة التي ال ت�ؤثر على امل�سار ال�سيا�سي‬ ‫والوطني يف انتاج ال�سلطة الت�شريعية‪.‬‬ ‫�إذا كان فريق املقاطعة قلة قليلة كما يدعي الوزير‪،‬‬ ‫فلماذا متنع احلكومة جمموعة من ال�شباب الذين �أرادوا‬ ‫التعبري عن �أ�سباب مقاطعتهم �أم��ام رئا�سة ال��وزراء من‬ ‫حتقيق غايتهم‪ ،‬وتندفع العتقال عدد منهم ثم تفرج‬ ‫عنهم‪.‬‬ ‫و�إذا كانوا قلة قليلة فع ً‬ ‫ال‪ ،‬فلماذا تهتم لأمرهم‬ ‫وحت�سب ح�سابهم‪ ،‬وال ترتك منا�سبة دون احلديث عنهم‬ ‫�سلب ًا وهجوم ًا‪.‬‬ ‫من الطبيعي �أن يكون وزير الداخلية مت�صلب ًا وعنيف ًا‬ ‫بالتعامل م��ع املقاطعة وامل��ع��ار���ض��ة‪ ،‬وح��ت��ى ال يعرتف‬ ‫بوجودهم‪ ،‬فهو بحكم حقيبته التي يتوالها يقف �أمامهم‬ ‫ومبواجهتهم‪ ،‬ولي�س مطلوب ًا منه �أن يراعي لهم خاطرا‪.‬‬ ‫واملرات التي التقى فيها �أحزاب املعار�ضة مل يكن م�ستعد ًا‬ ‫لأي ت��ن��ازل ومل ي��ق��دم �أب���د ًا على م�ساومة �أو حتقيق‬ ‫مطالب‪ ،‬غري �أن يكون موقف وزي��ر التنمية ال�سيا�سية‬ ‫بذات الدرجة من موقف وزير الداخلية‪ ،‬ومثله موقف‬

‫امل�ست�شار ال�سيا�سي لرئي�س الوزراء الناطق الر�سمي با�سم‬ ‫االنتخابات ف�إنه الأمر املثري لال�ستهجان واال�ستغراب‪،‬‬ ‫ذلك �أن وجودهما يف مواقعهما �إمنا �أرادت منه احلكومة‬ ‫�أ�سا�س ًا حت�سني �صورتها وتلوينها بالقدر الذي ت�ستطيعه‪،‬‬ ‫غري �أنهما الآن على ميني احلكومة‪ ،‬علم ًا �أن الأول �أتى من‬ ‫رحم الي�سار احلزبي والثاين من قلب ميينه‪.‬‬ ‫لي�س من �صالح �أي طرف وطني نفي الآخ��ر و�إلغاء‬ ‫وج��وده‪ ،‬وحقيقة الأم��ر ال��ذي يدركه وزي��ر الداخلية‬ ‫�أن فريق املقاطعة الذي يقف على ر�أ�سه تيار اح��ركة‬ ‫الإ�سالمية قد ح�صد يف كل انتخابات �شارك فيها ع�شرات‬ ‫الآالف من الأ�صوات‪ ،‬و�أن رموزه قد �سجلوا �أرقام ًا قيا�سية‬ ‫يف املدن الكبرية‪ ،‬مل تتحقق ل�سواهم‪ .‬و�أنهم يرتبعون على‬ ‫قيادة نقابات مهنية كربى‪ ،‬و�أن �أن�صارهم رمبا يكونون‬ ‫�أكرث بكثري من �أن�صار احلكومة‪ .‬والأمر على جالئه موجب‬ ‫للوزير ولفريق احلكومة ال�سيا�سي للتفاعل الواقعي مع‬ ‫احلقائق‪ ،‬ولي�س التعامي عنها‪.‬‬ ‫�أقل املطلوب وطني ًا حلماية ن�سيج الوحدة الوطنية‬ ‫من التفتت والتمزق هو االعرتاف بالآخر‪ ،‬و�إتاحة حقه‬ ‫يف التعبري عن نف�سه‪ ،‬وما يجده منا�سب ًا للقيام بدوره‬ ‫وم�س�ؤولياته الوطنية من موقعه الذي اختاره لنف�سه‬ ‫د�ستوري ًا‪.‬‬ ‫كما �أن��ه ال ينبغي اال�ستمرار يف تبني �سيا�سيات‬ ‫الإق�صاء والإبعاد والت�شكيك واحلرمان واملنع‪.‬‬ ‫يف ذات الوقت الذي تتحدث فيه احلكومة عن حق‬ ‫امل�شاركة واحرتام الر�أي والر�أي الآخر‪.‬‬ ‫ما يجري على الأر�ض من قبل فريق احلكومة �سيقود‬ ‫بالنهاية �إىل انتخاب جمل�س نواب‪ ،‬ذلك لأن االنتخابات‬ ‫�ستجري وف��ق م��ا ه��و مرتب ومعد لها‪ ،‬غ�ير �أن جمل�س ًا‬ ‫تغيب عنه الأكرثية ال�سيا�سية‪ ،‬لتحل مكانها الأغلبية‬ ‫الع�شائرية املزرك�شة بتجار ومقاولني لن يكون بالقدر‬ ‫الذي ت�ستحقه الدولة التي ت�ستعد لالحتفال بالذكرى‬ ‫الت�سعني لت�أ�سي�سها‪.‬‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬

‫أفق جديد‬

‫�سجون و�شجون‬ ‫ل��ق��د �أدرك ال��ع��امل �أج��م��ع ك��ي��ف ك��ان��ت الوح�شية‬ ‫احليوانية امل��ج��ردة من �أي خلق �أو �إح�سا�س هي التي‬ ‫�صنعت �أول ���س��ج��ن ح��دي��ث خ���ارج ع��ل��ى ك��ل القوانني‬ ‫واملعاهدات وال�شرائع الأر�ضية والدولية يف اجلرمية‬ ‫والعقاب يف غوانتنامو يف بقعة معزولة من العامل‪ ،‬حيث‬ ‫ال �أذن ت�سمع وال عني ترى وال فم ي�شكو! وحتى لو �شكوا‬ ‫فقد كان العامل خارجا من �أتون احلادي ع�شر من �سبتمرب‬ ‫التي جنحت �أمريكا بعدها يف �شيطنة خ�صومها و�إقناع‬ ‫اجلميع ب�أن هذا �أقل عقاب ي�ستحقه ه��ؤالء ال�شرذمة‬ ‫الرعاع الربابرة والقتلة ال�سفاحون‪ ،‬وال ميكن لأحد‬ ‫�أن يعرت�ض و�إال �أ�صبح �شريكا يف اجلرم‪ ،‬ولأمريكا احلق‬ ‫يف الدفاع عن نف�سها كما ترى منا�سبا‪ ،‬وهذا احلق �سقفه‬ ‫ال�سماء و�أعلى حيث ال حدود وال �أعراف وال ح�ساب!‬ ‫عندما خرجت فظائع غوانتامنو �إىل العلن‪ ،‬ظننا‬ ‫�أننا قد بلغنا احلد الأق�صى يف التفنن يف و�سائل التعذيب‬ ‫التي ال تقيم وزنا ال للإن�سان وال الدين وال ال�شرف وال‬ ‫الطبيعة الب�شرية‪ ،‬فكلها كانت م�ستباحة مقابل ما يراه‬ ‫املحقق الأمريكي حقا يف انتزاع املعلومة ولو خرجت معها‬ ‫روح ال�سجني وكرامته و�شرفه وبقايا �إح�سا�سه وعقله!‬ ‫ر�أينا عجائب من �صنوف العذاب ال ندري كيف ميكن �أن‬ ‫يتفتق عنها عقل وقلب �سوي؟!‬ ‫ول��ك��ن غ�����ض��ب��ة ال��ع��امل مل ت��ك��ن مب�����س��ت��وى ج�سامة‬ ‫االنتهاك‪ ،‬فمن يجر�ؤ �أن يفتح امللفات �أو يحاكم القوة‬ ‫الأعظم يف الدنيا؟ لذا تكررت امل�أ�ساة مرة �أخرى يف �سجن‬ ‫�أبو غريب‪ ،‬ولكنها كانت موجعة ب�شكل �أعنف‪ ،‬فال�شرف‬ ‫عند العرب �أغلى من احلياة نف�سها واملوت دونه �شهادة‪.‬‬ ‫ويف م�آ�سي ال�سجن املتتالية تعلم اجل�لادون من �أين‬ ‫ي�صيبون العرب يف مقتل يف الدين فدن�سوا امل�صحف‪،‬‬ ‫ومنعوا امل�سلمني من ممار�سة �شعائرهم‪ ،‬وهتكوا العر�ض‬ ‫واغت�صبوا الرجال والن�ساء على حد �سواء‪ ،‬و�أجربوهم‬ ‫على امل��م��ار���س��ات ال�����ش��اذة‪ ،‬ب��ل جعلوا ت��دري��ب جنودهم‬ ‫قائما على فكرة جن�سية بحتة‪ ،‬وهذا ما ي�ؤكده الدكتور‬ ‫جوزيف م�سعد �إذ يقول‪�" :‬إن املحافظني اجلدد يف الإدارة‬ ‫الأمريكية تنبهوا حل�سا�سية العرب للجن�س والعِر�ض‪،‬‬ ‫وك��ان��ت امل���ؤام��رة ت��ه��دف �إىل �إه��ان��ة ك��رام��ة ال�سجناء‬ ‫با�ستخدام ال�شتائم اجلن�سية املقذعة وت�صويرهم يف‬ ‫�أو�ضاع جن�سية وتهديدهم باملحارم وبن�شر �صورهم �إذا مل‬ ‫يتعاونوا معهم يف التج�س�س وجمع املعلومات عن ال�شعب‬ ‫واملقاومة‪ ،‬وي�ضيف الكاتب �أن اجلن�س والعنف ي�شكالن‬ ‫عن�صرا �أ�سا�سيا يف تدريب اجليو�ش الأمريكية‪ ،‬ويذكر‬ ‫�أن اجلنود الأمريكان كانوا يق�ضون �ساعات يف م�شاهدة‬ ‫الأفالم الإباحية حتى ت�ضعهم يف املزاج املنا�سب‪ ،‬وكانت‬ ‫التدريبات ت�صور ال�شعب كن�ساء يتلهفن ملمار�سة اجلن�س‬ ‫مع اجلنود‪ ،‬و�أن بلوغ مرحلة الن�شوة وال�شبق ال يتحقق‬ ‫اال ب�إ�سقاط القنابل �أو التعذيب والقتل‪ ،‬وينقل كذلك‬ ‫ما قاله الرئي�س كينيدي من �أن �ستة من �سبعة جنود ال‬ ‫ي�صلحون للخدمة الع�سكرية ب�سبب االنحدار الأخالقي‬ ‫الذي يعي�شونه"‪ ،‬وهو ما �أكده حديثا املخرج الأمريكي‬ ‫مايكل مور يف فيلمه فهرنهايت ‪ 11-9‬من �أن املجندين‬

‫اجل��دد هم من العاطلني عن العمل و�أ�صحاب ال�سوابق‬ ‫وامل��دم��ن�ين ال��ذي��ن تعدهم ال�سلطات ب��امل��ال وامل�ستقبل‬ ‫الواعد لالن�ضمام للجي�ش �أو �شركات احلماية‬ ‫ولقد ف�ضح �أحد التقارير التلفزيونية على �شبكة‬ ‫‪ msnbc‬ورابطه على اليوتيوب ‪http://www.‬‬ ‫‪youtube.com/watch?v=vvz-uqa7Soc‬‬ ‫بع�ض املحامني الأمريكيني الذين برروا قانونيا لبو�ش‬ ‫ا�ستخدام و�سائل التعذيب والإب��ادة للمقاومني لدرجة‬ ‫ال�سماح بتعذيب الأطفال �أمام والديهم ب�سحق �أع�ضاءهم‬ ‫اجلن�سية لإجبار والديهم على االعرتاف والتعاون‪.‬‬ ‫وط��امل��ا ا�ستخدم ال�سجن ك��ذل��ك و�سيلة لإ�سقاط‬ ‫املعتقلني وحتويلهم �إىل جوا�سي�س‪ ،‬حيث ن�شرت �صحيفة‬ ‫يو ا�س ايه توداي يف عددها ال�صادر يف �أغ�سط�س ‪2010‬‬ ‫عن قيام الواليات املتحدة بانتهاج �سيا�سة جديدة يف‬ ‫�إدارة ال�سجون لتح�سني �صورتها يف �أفغان�ستان‪ ،‬حيث‬ ‫�سمحت لل�سجناء بهام�ش �أكرب من احلرية وباالت�صال‬ ‫ب�أ�سرهم‪ ،‬وي��أم��ل اجل�ن�راالت �أن تكون ه��ذه ال�سيا�سة‬ ‫خ��ط��وة ن��ح��و �إن��ه��اء ال�����ص��راع امل�سلح و�إق��ن��اع املعتقلني‬ ‫بالتعاون مع قوات التحالف ومنع طالبان من ا�ستخدام‬ ‫ال�سجون كورقة لت�سويق ا�ستمرارها يف احلرب وجتنيد‬ ‫املزيد من الرجال داخل ال�سجن وخارجه‪.‬‬ ‫عندما تقوم �أمريكا �سيدة العامل احلر واملتح�ضر‬ ‫وحقوق الإن�سان باقرتاف هذه الفظائع‪ ،‬ومير الأمر دون‬ ‫حما�سبة حتى بعد اكت�شافه ال غرو �إذن �أن تقوم ربيبتها‬ ‫"�إ�سرائيل" مبا هو �أ�شنع‪ ،‬وما �أخذ املجندة الإ�سرائيلية‬ ‫لتلك ال�صور التي توثق كما قالت لأجمل مرحلة يف‬ ‫حياتها وخلفها �سجناء مقيدون مع�صوبو الأع�ين‪� ،‬أو‬ ‫ذل��ك اجلندي ال��ذي حتر�ش بالأ�سرية املحررة �إح�سان‬ ‫دباب�سة اال ر�أ�س جبل اجلليد الذي يخفي �سجال �أ�سود‬ ‫دمويا لدولة قامت على فكرة �أن الأغيار لي�سوا ب�شرا وال‬ ‫ي�ستحقون معاملة الآدميني!‬ ‫وملاذا نذهب بعيدا �إىل �أمريكا ونن�سى �سجون العرب‬ ‫حيث الداخل مفقود وال دية له‪ ،‬واخل��ارج مولود حتت‬ ‫عني امل�ضايقة والرقابة الدائمة‪ ،‬واملتهم متهم ال تثبت‬ ‫براءته والغرب ي�ستعني بنا لنعلمه فنون التعذيب على‬ ‫�أ�صوله‪ ،‬واملنافع متبادلة‪ ،‬يعطوننا الأ�سلحة وامل�ساعدات‬ ‫ونعلمهم �أ�ساليب البط�ش والفتك‪� ،‬أو ن�ست�ضيف املعتقلني‬ ‫العرب وامل�سلمني يف �سجوننا ونقوم بدور �أمريكا القذر‬ ‫بدال عنها‪.‬‬ ‫وم��اذا يقدم الأح���رار خ��ارج ال�سجن للم�ساجني يف‬ ‫الداخل وكلنا يف �سجن كبري‪ ،‬والفرق �أن قيودهم وا�ضحة‬ ‫وقيودنا خفية و�أن ال�سجان عندهم معروف وال�سجان‬ ‫عندنا يحمل لقب م�س�ؤول؟!‬ ‫هي مرحلة ابتالء طويلة ومتكررة يف حياة الأمة‬ ‫فقد قالها �سيد قطب رحمه اهلل‪" :‬من تهمته ال �إله‬ ‫اال اهلل ال ي��خ��رج م��ن ال�سجن �أب���دا ال تنفعه �شفاعة‬ ‫ال�شافعني"‪.‬‬ ‫هي مرحلة ال بد �أن يتوقعها كل �صاحب ق�ضية ومبد�أ‬ ‫ال يدور يف فلك امل�أكل وامل�شرب وامل�سكن والنكاح‪.‬‬

‫ه��ي م��رح��ل��ة �أ���ص��ب��ح��ت لبع�ض املعتقلني حياتهم‪،‬‬ ‫ف�أوجدوا نافذة للنور من خاللها حتى ال ُتك�سر �إرادتهم‬ ‫ف�أكملوا التعليم وتعلموا امل��ه��ن‪ ،‬حتى ال��ف��رح والأم��ل‬ ‫وجدوا له طريقا فها هو الأ�سري ع�صام �سالمة املحكوم‬ ‫باالنفرادي �سنوات �أكرث من عمر الإن�سان يعقد قرانه‬ ‫على الأ���س�يرة امل��ح��ررة غفران ال��زام��ل‪ ،‬ومثلهم كرث مل‬ ‫ي�ستطع ال�سجن وال اجلالد �أن يفت يف ع�ضدهم‪.‬‬ ‫باملقابل هناك م��أ���س��اة ال��دك��ت��ورة عافية �صديقي‬ ‫الدكتورة الباك�ستانية احلا�صلة على ‪� 144‬شهادة فخرية‬ ‫والدكتوراة الفخرية من جامعة هارفاد وحافظة القر�آن‬ ‫الكرمي التي اختطفت مع �أبنائها الثالثة بوا�سطة مكتب‬ ‫التحقيقات الفدرايل من كرات�شي‪ ،‬ومب�ساعدة احلكومة‬ ‫الباك�ستانية بزعم �أنها على ات�صال مع القاعدة‪ ،‬والآن‬ ‫هي يف �سجن يف الواليات املتحدة وقد فقدت ذاكرتها من‬ ‫التعذيب‪.‬‬ ‫ال�سجن مرحلة ب�شر الإمام ال�شافعي بالن�صر بعدها‬ ‫عندما �سئل‪" :‬يا �أبا عبد اهلل‪ � ،‬مُّأي��ا �أف�ضل للرجل‪� :‬أن‬ ‫مي َكن �أو �أن يبتلى؟ فقال ال�شافعي‪ :‬ال ميكَّن حتى يبتلى‪،‬‬ ‫ف���إن اهلل ابتلى ن��وح � ًا‪ ،‬و�إب��راه��ي��م‪ ،‬وم��و���س��ى‪ ،‬وعي�سى‪،‬‬ ‫وحممد ًا �صلوات اهلل و�سالمه عليهم‪ ،‬فلما �صربوا مكنهم‪،‬‬ ‫فال يظن �أحد �أنه يخل�ص من الأمل البتة"‪.‬‬ ‫ه��ي مدر�سة كمدر�سة النبي املبتلى يو�سف عليه‬ ‫ال�سالم الذي جعل من ال�سجن دعوة و�إ�صالحا‪ ،‬وهي فكرة‬ ‫حاولت الهيئة العاملية للإعجاز العلمي ‪www.eajaz.‬‬ ‫‪� org‬إحياءها بحملة م�ستمدة من ق�صة يو�سف حتمل‬ ‫ا�سم (ي��ا �صاحبي ال�سجن) وه��و م�شروع يهدف لدعوة‬ ‫مليون �سجني يف �سجون �أمريكا‪ ،‬حيث �سمحت ال�سجون‬ ‫الأمريكية ب�إر�سال كتب عن الإ�سالم وم�صاحف ملكتبة‬ ‫ال�سجن؛ لأن��ه��ا الحظت �أن ال�سجناء عندما ي�سلمون‬ ‫ت�ستقيم �أخالقهم وي�صبحون هادئني وم�ساملني‪.‬‬ ‫ومن يدري فرمبا بهذا امل�شروع يكون التغيري من قلب‬ ‫�أمريكا‪ ،‬من حيث بد�أت امل�شكلة‪ ،‬ومن حيث �أُعطي ال�ضوء‬ ‫الأخ�ضر جلميع االنتهاكات للأ�سرى وحقوقهم حول‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫هو ظ�لام ال�سج�� ن�ستطيع �أن نلعنه �أو نوقد فيه‬ ‫�شمعة تب�شر يوما بفتح بوابة ال�سجن ودخول ال�شم�س‪،‬‬ ‫و�سجن اخل��ي��ام ���ش��اه��د‪ ،‬وع��ه��د ال�سجناء بال�صرب باق‬ ‫تتناقله الأيام منذ كتب جنيب الري�س عام‪ 1922‬يهز�أ‬ ‫بالقيد وال�سجن فقال‪:‬‬ ‫ـجن َخ ِّي ْم �إنّنـــا َن ْهــــ َوى الظـالمـــَا‬ ‫ال�س ِ‬ ‫يا ظال َم ّ‬ ‫فجـــر جمــــدٍ ي َت�سـَامى‬ ‫إال‬ ‫�‬ ‫ـجن‬ ‫ال�س‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫لي�س بعدَ ّ‬ ‫�إيـــهِ يا دا َر الفخــــا ِر يـــا مـقــــ َّر املُخلِ�صينــــا‬ ‫قد هبطْ‬ ‫ـنــــاك َ�شـ َباب ًا ال يهـــــابـــــونَ املنونـــا ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫أق�سـ ْمنـــا ال َيـمِينا‬ ‫و َتـ َعاهــــــدنا َجـميعـــ ًا يو َم � َ‬ ‫لن نخــونَ العهدَ يوم ًا واتخذنا ال�صدقَ ِديـنَا‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫نغمة ُت�شـجــي ُفــ�ؤادي‬ ‫ني القـــيدِ زدين‬ ‫يــا رن َ‬ ‫�إنَّ يف َ�صـوتــــ َِك َمعنى للأ�ســـى واال�ضطهـــــا ِد‬ ‫لـ�ســـــــت واهلل َن�سـيـــ ّ ًا ما تقا�سِ ـيــــه ِبـــــال ِدي‬ ‫ُ‬ ‫فا�شْـهَدَنْ يا نجَمُ �إنيّ ذو وفـــــــــــــــاءٍ ووِدادِ‬

‫م‪ .‬جمال �أحمد راتب ‪ /‬الالذقية*‬

‫�صوّتوا يل‪ ..‬ف�أنا �أمثـّل الأردنّ يف �شريان احلياة‬ ‫امل�شاركون يف ك�سر احل�صار عن غزة من قافلة �شريان‬ ‫احلياة ‪ ،5‬كما تعرفون يلتقون من ثالثني جن�سية‪ ،‬بع�ض‬ ‫اجلن�سيات مثل اجلزائر ميثلها ‪ 150‬م�شاركا‪ ،‬وي�أتي الأردن‬ ‫بعدها من حيث العدد فيمثلها ‪ 130‬م�شاركا‪ ،‬وهكذا حتى جند‬ ‫�أن بع�ض اجلن�سيات تتمثل يف �شخ�ص واحد‪� ،‬أي �إن �شخ�ص ًا‬ ‫واحد ًا من ذلك البلد قد حمل ا�سم بلده بالكامل ورفع علمها‬ ‫و�سيتحدث با�سمها‪.‬‬ ‫ال�س�ؤال هنا‪ ،‬هل نحن كم�شاركني يف الوفد الأردين منثل‬ ‫�شعب اململكة الأردنية الها�شمية؟ جوابي هو "نعم" وبكل‬ ‫ت�أكيد ولنا ال�شرف بهذا التمثيل‪.‬‬ ‫�أمتلك ثروة من ال�صداقات القدمية واجلديدة‪ ،‬بالآالف‪،‬‬ ‫منذ �أيام الدرا�سة مرور ًا مبراحل حياتي كلها وحتى الآن‪،‬‬ ‫ه�ؤالء ال ي�ضريهم ح�سب معرفتي بهم‪ ،‬بل ي�شرفهم �أن �أمثلهم‬ ‫يف زيارتي لغزة‪.‬‬ ‫عائلتي متو�سطة العدد والرثوة باركت يل الذهاب لغزة‪،‬‬ ‫واعتربته فخر ًا لها �أن يكون من �أفرادها –يعني �أنا– من‬ ‫ي�ساهم فع ًال بك�سر احل�صار عن غزة‪ .‬وكذلك هي العائالت‬ ‫التي ترتبط بعائلتي من خالل الن�سب واجل�يرة احل�سنة‬ ‫وامل�صاهرة وامل��زاورة‪ ،‬ه�ؤالء دائمو االت�صال مع �أ�سرتي يف‬ ‫عمان وال�س�ؤال عن �أخباري وم�ؤازرتهم‪ ،‬وبالتايل فهم يف‬ ‫عداد من ي�ؤيدون م�شاركتي يف القافلة‪ ،‬وبالتايل �أنا �أمثلهم‬

‫ك�شريك معهم يف الدم والعواطف‪.‬‬ ‫�أ�صدقاء وال��دي –�أطال اهلل عمره– ال��ذي ي�شرفني‬ ‫مبرافقته يف الأعياد واملنا�سبات لزيارتهم‪ ،‬فنت�سامر معهم‬ ‫وم��ع �أبنائهم وم��ن ح�ضر يف جمال�سهم‪ ،‬فنتفق يف حديثنا‬ ‫على �أم��ور كثرية‪ ،‬مل �أ�ست�أذنهم‪ ،‬لكنهم بالت�أكيد من فحوى‬ ‫�أحاديثهم ال�سابقة ال ميانعون �أن �أكون ل�سان ًا لهم عند �أهل‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫�أنتمي لنقابة املهند�سني الزراعيني‪ ،‬وهي ذات اثني ع�شر‬ ‫�ألف ع�ضو �أو يزيد‪ ،‬وهي انتدبتني وكلفتني �أن �أمثلها متثي ًال‬ ‫ر�سمي ًا يف هذه الزيارة لغزة العزة‪ ،‬معي كتاب موقع وخمتوم‬ ‫و ُم َ�صدَّ ر ح�سب الأ�صول‪.‬‬ ‫�أعمل يف القطاع اخلا�ص‪ ،‬ويل زبائني‪� ،‬أزوره��م بحكم‬ ‫العمل والت�سويق ومتابعة التح�صيل وما �شابه‪ ،‬وقبل �أن‬ ‫�أب��د�أ يف احلديث معهم يف ال�شغل‪ ،‬ال بد من فنجان قهوة‬ ‫�أو كوب �شاي‪ ،‬وغالب ًا ال يكون للحديث �أثناء ال�ضيافة له‬ ‫عالقة بالعمل‪ ،‬بل هي جمامالت واطمئنانات وتعليقات‬ ‫على الأو�ضاع‪� ،‬أفهمهم ويفهموين‪ ،‬وبالتايل ف�إنني على ثقة‬ ‫�أنهم ي�ؤيدوين ويثقون بح�سن متثيلي لهم؛ لأنها فر�صة لهم‬ ‫�أن يثبتوا �أنهم يهتمون بق�ضايا �أمتهم كاهتمامهم بق�ضايا‬ ‫م�صاحلهم‪.‬‬ ‫و�أتكلم عن �سائق "البا�ص" الذي قد �أ�ستقله �أو "التك�سي"‪،‬‬

‫‪11‬‬

‫�أو حتى من يعبئ يل البنزين يف حمطة الوقود‪� ،‬أو من ي�صلح‬ ‫يل �سيارتي‪� ،‬أو من �أ�شرتي منه قوت يومي‪� ،‬أتظنون �أنني‬ ‫حني �أتعامل معهم �أف ّوت فر�صة احلديث معهم �أو مداعبتهم‬ ‫بكليمات �شكر وثناء!؟ ه�ؤالء من طينتي و�أثق بتمثيلي لهم‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫�صعدت معه يف م�صعد و�أم�سكت الباب حتى ال‬ ‫حتى من‬ ‫ينطبق عليه �أو �أعطيته �أولو ّية املرور �أو دفعت له فاتورة �أو‬ ‫خمالفة �سري‪� ،‬أو حتى من ال يعرفني ومل يلتق بي بعد‪ ،‬ه�ؤالء‬ ‫ا�س�ألوهم‪ ،‬هل حتبون غزة وهل ي�ضريكم �إن غادر �أحد منكم‬ ‫من بينكم وذهب لغزة وقال �أنا �أمثلكم فهل توافقون؟ واهلل‬ ‫لو كنت مكان �أحدهم لوافقت وما ترددت؛ لأن من يرفع ا�سم‬ ‫الأردن عالي ًا يف ميدان م�شرف ف�س�أ�ص ّوت له‪.‬‬ ‫�أنا واحد من ‪ 130‬م�شاركا �أردنيا‪ ،‬وكان يل ما كان من‬ ‫متثيل وت�أييد يف م�سعاي لك�سر احل�صار عن غزة‪ ،‬فما بالكم‬ ‫ببقية �أ�صحابي الأردنيني امل�شاركني معي �ضمن الوفد‪ ،‬الذين‬ ‫ي�شكلون جميع �شرائح املجتمع الأردين وينحدرون من �شتى‬ ‫الأ�صول واملنابت؟‬ ‫هل فككت املعادلة وحللت امل�س�ألة؟ �إذ ًا ميكننا �أن نـَجريَ‬ ‫يف غزة وننت�شر يف ثناياها ون�صافح �أهلها‪ ،‬ونتو�شح بعلم بلدنا‬ ‫الأردن ومنلأ اجلو فخراً؛ �إننا منثل الأردن والأردنيني‪.‬‬ ‫*موفد نقابة املهند�سني الزراعيني يف قافلة �شريان‬ ‫احلياة ‪5‬‬

‫الف�ضائيات الإ�سالمية بني‬ ‫حرية الر�أي واالغتيال‬ ‫�أق��دم��ت �إدارة ن��اي��ل ���س��اي��ت يف‬ ‫الأ���س��ب��وع املا�ضي على �إغ�ل�اق عدة‬ ‫قنوات دينية �إ�سالمية‪ ،‬كاحلافظ‬ ‫والنا�س وال�صحة واجلمال واخلليجية‬ ‫و�صفا‪ ،‬يف تربيره لهذه القرارات قال‬ ‫رئي�س الهيئة العامة لال�ستثمار يف‬ ‫م�صر �أ�سامة �صالح �إنها ت�أتي نتيجة‬ ‫ر���ص��د ب��ع�����ض امل��خ��ال��ف��ات ل�شروط‬ ‫الرتاخي�ص املمنوحة لهذه القنوات‪،‬‬ ‫مو�ضحا �أن جمل�س �إدارة املنطقة‬ ‫ً‬ ‫احلرة العامة الإعالمية قام ب�إعداد‬ ‫مراجعة لل�ضوابط العامة واخلا�صة‬ ‫للعمل باملنطقة الإعالمية‪ ،‬و�إ�ضافة‬ ‫بع�ض ال�ضوابط العامة واملبادئ التي‬ ‫يتعني على جميع القنوات الف�ضائية‬ ‫مراعاتها م�ستقب ًال فيما تقدمه على‬ ‫�شا�شاتها‪ ،‬وذل��ك بهدف �ضمان مزيد‬ ‫م��ن االل���ت���زام م��ن ج��ان��ب القنوات‬ ‫مبيثاق ال�شرف الإع�لام��ي ومبادئ‬ ‫العمل باملنطقة‪.‬‬ ‫يف خرب تال جاء فيه وفقا مل�صادر‬ ‫�صحفية �أن هيئة اال�ستثمار امل�صرية‬ ‫و�ضعت عدة �شروط من �أجل �إعادة‬ ‫بث القنوات الدينية التي �أغلقت منذ‬ ‫�أيام‪ ،‬وذكرت �صحيفة "امل�صريون" �أن‬ ‫الأزمة تتجه �إىل احلل خالل يومني‬ ‫على �أب��ع��د تقدير بعد مفاو�ضات‬ ‫�أج��راه��ا �أ�صحاب تلك القنوات مع‬ ‫هيئة اال���س��ت��ث��م��ار‪ ،‬وك���ان �أ�صحاب‬ ‫ال��ق��ن��وات ق��د ت��وج��ه��وا �إىل هيئة‬ ‫اال�ستثمار بعد رف�ض وزي��ر الإعالم‬ ‫مقابلتهم‪ ،‬وعقدت لقاءات كان �آخرها‬ ‫ليلة ال�سبت املا�ضي وعر�ضت فيها‬ ‫هيئة اال�ستثمار �شروط �إع��ادة بث‬ ‫ال��ق��ن��وات‪ ،‬وك��ان��ت الئحة ال�شروط‬ ‫التي طلبت الهيئة كتابتها بخط اليد‬ ‫وتوقيعها من قبل �أ�صحاب القنوات‬ ‫تن�ص على التايل‪:‬‬ ‫ع���دم ال��ت��ع��ر���ض لل�شيعة ومت‬ ‫الت�شديد على هذه النقطة حتديدا‪،‬‬ ‫منع التعر�ض "للم�سيحية"‪ ،‬منع املواد‬ ‫التي تثري الفتنة وتن�شر الت�شدد‪،‬‬ ‫دون تعريف حمدد للت�شدد �أو الفتنة‪،‬‬ ‫�إي��ج��اد برامج منوعات‪ ،‬ع��دم ظهور‬ ‫مذيعني ملتحني يف تلك القنوات‪ ،‬عدم‬ ‫احلديث عن الأزهر �أو با�سم الأزهر‬ ‫من قريب �أو بعيد‪ ،‬ال تتعدى م�ساحة‬ ‫الربامج الإ�سالمية يف القناة �أكرث من‬ ‫‪ 50‬يف املئة من خريطة القناة‪� ،‬أن ال‬ ‫تكون هناك برامج للفتوى ال�شرعية‬ ‫مهما كان �ضيف الربنامج‪ ،‬تخ�صي�ص‬ ‫م�ساحة كافية لإذاع����ة �أف�ل�ام �أو‬ ‫�أغنيات �أو م�سرحيات‪� ،‬إ�شراك عنا�صر‬ ‫ن�سائية �صوتا و�صورة يف اخلريطة‬ ‫الرباجمية اجلديدة‪.‬‬ ‫م���ا ت��ت��ع��ر���ض ل���ه الف�ضائيات‬ ‫الدينية الإ���س�لام��ي��ة‪ ،‬م��ن ت�ضييق‬ ‫وحما�صرة و�إي��ق��اف البث‪ ،‬ي�شي مبا‬ ‫ل��ه��ذه ال��ق��ن��وات م��ن ح�ضور وت�أثري‬ ‫كبريين يف الأو����س���اط الإ�سالمية‪،‬‬ ‫ويعري يف الوقت ذاته دعاوى حرية‬ ‫ال���ر�أي والتعبري‪ ،‬ويجعلها �شعارات‬ ‫جوفاء خرقاء ال متلك من حقيقة‬ ‫ا�سمها �أي ن�صيب ي�ستحق �أن يذكر‪،‬‬ ‫غاية ما ت�سعى �إليه قرارات الإغالق‬ ‫وم��ن يقف وراءه���ا‪ ،‬ه��و حتجيم املد‬ ‫الف�ضائي الديني‪ ،‬وحما�صرته �ضمن‬ ‫ال�سقوف املخطط لها‪.‬‬ ‫من يقر�أ ال�شروط التي و�ضعتها‬ ‫هيئة اال�ستثمار‪ ،‬ي��درك �أنها ترمي‬ ‫�إىل جتريد الف�ضائيات الدينية من‬

‫ر�سالتها التي �أ�س�ست �أ�صال لأدائها‬ ‫والقيام بها‪ ،‬وه��ذا تدخل �سافر يف‬ ‫عملها‪ ،‬واعتداء �صارخ على ا�ستقاللية‬ ‫�سيا�ستها الإعالمية‪ ،‬ال �أح��د ينكر‬ ‫حق اجلهات الر�سمية املخت�صة و�ضع‬ ‫�شروط تلزم امل�ؤ�س�سات الإعالمية‬ ‫ب��اح�ترام امل��واث��ي��ق والتقاليد التي‬ ‫حت�ت�رم ال��ع��م��ل الإع�ل�ام���ي‪ ،‬وتلتزم‬ ‫ب�شروطه ومتطلباته املهنية‪ ،‬لكن‬ ‫ما ي�ستهجن وي�ستنكر حقا‪ ،‬هو هذه‬ ‫ال�����ش��روط املجحفة وال��ت��ي تطبق‬ ‫بانتقائية مرذولة‪.‬‬ ‫فحينما يكون من �ضمن ال�شروط‬ ‫التي تطالب �إدارة النيل �سات‪ ،‬القنوات‬ ‫الدينية بالتوقيع عليها وااللتزام‬ ‫ب��ه��ا‪ ،‬ع��دم التعر�ض لل�شيعة‪ ،‬ف�إنه‬ ‫بنف�س املنطق يلزم الإدارة تطبيق‬ ‫هذا ال�شرط على �سائر الف�ضائيات‬ ‫ال�شيعية الأخ����رى‪ ،‬كقناة الكوثر‬ ‫مثال‪ ،‬فهي يف براجمها تتعر�ض لعقائد‬ ‫�أهل ال�سنة‪ ،‬ويكفي التمثيل بربنامج‬ ‫"مطارحات يف العقيدة" الذي يقدمه‬ ‫كمال احليدري‪ ،‬لتبني ذلك والتدليل‬ ‫عليه‪ ،‬فلماذا ال تكون �إدارة النيل‬ ‫�سات عادلة وت�شرتط على القنوات‬ ‫ال�شيعية ما ت�شرتطه على القنوات‬ ‫ال�سنية؟‬ ‫وكذلك احل��ال با�شرتاطها عدم‬ ‫ال��ت��ع��ر���ض للم�سيحية‪ ،‬ف��ل��م��اذا ال‬ ‫يطبق ��ل�شرط ذات��ه على القنوات‬ ‫"الن�صرانية"‪� ،‬سواء ما يبث منها على‬ ‫نيل �سات �أو غ�يره‪ ،‬وال��ت��ي تتعر�ض‬ ‫لعقائد امل�سلمني‪ ،‬وت�سيء �إىل الدين‬ ‫الإ���س�لام��ي‪� ،‬إذا ك��ان م��غ��زى �إغ�لاق‬ ‫الف�ضائيات ال��دي��ن��ي��ة الإ�سالمية‬ ‫ال�سنية‪ ،‬حقا ه��و حم��ا���ص��رة الفنت‬ ‫ال��ط��ائ��ف��ي��ة‪ ،‬وع����دم ت ��أج��ي��ج ن�يران‬ ‫امل��واج��ه��ات الدينية ب�ين الن�صارى‬ ‫وامل�سلمني م��ن ج��ه��ة‪ ،‬وب�ي�ن ال�سنة‬ ‫وال�شيعة من جهة �أخرى؟‪.‬‬ ‫ب��ع�����ض ت��ل��ك ال�������ش���روط ال��ت��ي‬ ‫طالبت بها الهيئة العامة لال�ستثمار‬ ‫غريبة عجيبة‪ ،‬فما هو املغزى من‬ ‫ا�شرتاط �أن ال تزيد م�ساحة الربامج‬ ‫الإ�سالمية على ‪ 50‬باملئة من برامج‬ ‫تلك الف�ضائيات وه��ي يف الأ�سا�س‬ ‫ق��ن��وات دينية؟ وم��ا ه��و امل��غ��زى من‬ ‫تخ�صي�ص م�ساحة كافية لإذاع��ة‬ ‫�أفالم �أو �أغنيات �أو م�سرحيات‪ ،‬ومن‬ ‫�أي��ن ت�أتي تلك القنوات بهذه املواد‬ ‫لبثها؟ �أم يريدون منها بث الأفالم‬ ‫وامل�سل�سالت وامل�سرحيات التي تبثها‬ ‫قنوات "روتانا" وغريها؟‪.‬‬ ‫الف�ضائيات ال��دي��ن��ي��ة كغريها‬ ‫م���ن اجل���ه���ود ال��ب�����ش��ري��ة الأخ�����رى‪،‬‬ ‫خا�ضعة للنقد واملراجعة‪ ،‬وتتطلب‬ ‫بني الفرتة والأخ���رى �إع��ادة النظر‬ ‫والتقييم‪ ،‬وهي تتطلب من القائمني‬ ‫عليها‪ ،‬ح�سن الإع����داد واالختيار‪،‬‬ ‫وااللتزام باملعايري املهنية املحرتمة‪،‬‬ ‫ومراعاة كل ما من �ش�أنه متكينها من‬ ‫�أداء ر�سالتها بهدوء وانتظام‪ ،‬من غري‬ ‫ال��دخ��ول يف ���ص��راع��ات ومواجهات‪،‬‬ ‫فهذه مطالبات عادلة ومو�ضوعية‪،‬‬ ‫�أما التدخل الر�سمي الق�سري الذي‬ ‫ي�ضيق عليها اخلناق ويحا�صرها يف‬ ‫�أداء ر�سالتها‪ ،‬فهو ال يعدو �أن يكون‬ ‫اغتياال لها‪ ،‬و�إجها�ضا لر�سالتها‪ ،‬وهو‬ ‫من قبل ذلك ومن بعده تعرية لكل‬ ‫دع��اوى حرية ال��ر�أي والتعبري التي‬ ‫باتت �شعارات جوفاء ال حقيقة لها‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫ا�صطدام بني �سفينة �سياحية �إيطالية‬ ‫و�سفينة �شحن بلجيكية قبالة �شنغهاي‬

‫اكت�شاف مقربة عمرها نحو ‪ 24‬قرنا‬ ‫بجوار مقابر العمال بناة الأهرام‬

‫روما ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وقع ا�صطدام بني ال�سفينة ال�سياحية الإيطالية كو�ستا كال�سيكا‬ ‫و�سفينة ال�شحن البلجيكية لوالندز لونغيفيتي �صباح �أم�س‪ ،‬فيما‬ ‫كانت الأوىل تقرتب من ميناء �شنغهاي ال�صيني‪ ،‬ما �أ�سفر عن �إ�صابة‬ ‫ب�ضعة �أ�شخا�ص بجروح طفيفة‪ ،‬وفق ما �أعلنت ال�شركة الإيطالية يف‬ ‫بيان‪.‬‬ ‫و�أورد البيان‪" :‬فورا بعد احلادث‪ ،‬جل�أ بع�ض الركاب �إىل الطاقم‬ ‫الطبي على منت ال�سفينة �إثر �إ�صابتهم بجروح طفيفة‪ .‬وبعد ر�سو‬ ‫ال�سفينة‪ ،‬مت �إر�سال ثالثة من ه��ؤالء الركاب �إىل مراكز طبية يف‬ ‫�شنغهاي لإجراء فحو�ص جديدة"‪.‬‬ ‫وكانت ال�سفينة الإيطالية تقوم برحلة �سياحية لثالثة �أيام‪،‬‬ ‫وتو�شك على �إنهاء رحلتها يف ميناء �شنغهاي‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�شركة �أن ق�سما من اجل�سر رقم ‪ 5‬يف اجلانب الأمين‬ ‫من ال�سفينة �أ�صيب ب�أ�ضرار‪ ،‬مو�ضحة �أن��ه مت لهذا ال�سبب �إلغاء‬ ‫رحلة �سياحية �أخرى كان مقررا �أن تبد�أ االثنني‪.‬‬

‫القاهرة ‪ -‬رويرتز‬ ‫�أعلنت وزارة الثقافة امل�صرية �أم�س عثور بعثة �أثرية م�صرية‬ ‫على مقربة �أثرية كبرية مبنطقة الأه��رام جنوبي القاهرة ترجع‬ ‫للأ�سرة الفرعونية اخلام�سة (نحو ‪ 2345-2492‬قبل امليالد)‪ ،‬وتقع‬ ‫بجوار مقابر العمال بناة الأه��رام‪ ،‬ويرجح �أن تكون بداية للعثور‬ ‫على مقابر �أخرى لغري العمال‪.‬‬ ‫وقال رئي�س البعثة زاهي حوا�س الأمني العام للمجل�س الأعلى‬ ‫للآثار يف بيان �إن املقربة املكت�شفة "هي الأوىل من نوعها"‪ ،‬وترجع‬ ‫لأح��د كبار رج��ال الدين وا�سمه "رودج‪-‬كا"‪ ،‬و�شغل عدة منا�صب‪،‬‬ ‫وحمل �ألقابا منها املعروف لدى امللك ومطهر امللك خفرع ومفت�ش‬ ‫كهنة التطهري للمجموعة الهرمية للملك خفرع‪� ،‬إذ كانت املعابد‬ ‫تدار بعد وفاة امللوك‪ ،‬وي�شرف عليها الكهنة والإداري��ون من خالل‬ ‫الأوقاف امللكية‪.‬‬ ‫وخفرع هو رابع ملوك الأ�سرة الرابعة (نحو ‪ 2494-2613‬قبل‬ ‫امل�ي�لاد) وال�ت��ي تعرف ببداية اململكة امل�صرية ال�ق��دمي��ة‪ ،‬و�شهدت‬ ‫بناء الأهرام الثالثة الكربى‪ .‬وقال حوا�س �إن التخطيط املعماري‬ ‫للمقربة يجمع بني طراز املقابر املنحوتة يف ال�صخر واملقابر امل�شيدة‪،‬‬ ‫حيث يوجد جزء منها داخل ال�صخر والباقي خارجه وعرث بداخلها‬ ‫على نقو�ش ت�صويرية ملونة متثل "رودج‪-‬كا" وزوج�ت��ه وبينهما‬ ‫مائدة حتمل القرابني من الذبائح كالثريان والطيور واخلبز‪ ،‬كما‬ ‫حتتوى نقو�ش املقربة على مناظر للحياة اليومية‪ ،‬مثل الرعي‬ ‫وحلب الأبقار "ومنظر فريد لوالدة �أحد العجول" و�صيد الأ�سماك‬ ‫والتنزه والرحلة عرب نهر النيل وبع�ض الرق�صات‪.‬‬

‫مقتل ‪ 21‬على الأقل‬ ‫يف حتطم حافلة باملك�سيك‬ ‫مك�سيكو �سيتي ‪ -‬رويرتز‬ ‫قالت ال�سلطات وو�سائل �إعالم حملية �إن ‪� 21‬شخ�صا على الأقل‬ ‫قتلوا �أم�س االثنني عندما ا�صطدمت حافلة يف طريقها �إىل مك�سيكو‬ ‫�سيتي بعربة �أخرى‪ ،‬وا�شتعلت بها النريان‪.‬‬ ‫وذك��رت ال�صحف �أن �أل�سنة اللهب عرقلت جهود الإن�ق��اذ بعد‬ ‫احلادث الذي وقع بعد الفجر بوالية كويريتاريو بو�سط املك�سيك‪.‬‬ ‫و�أكد مكتب الأمن العام يف كويريتاريو وقوع احلادث‪ ،‬لكنه مل‬ ‫ي�ستطع ت�أكيد عدد القتلى �أو يقدم تفا�صيل �أخرى‪.‬‬

‫مكتبة ّأم الق ُرى‬

‫مختصون بدوسيات التوجيهي‬ ‫دوسيات شرح لجميع المواد‬ ‫أسئلة السنوات السابقة مع اإلجابات‬ ‫مـــــــرج احلمــــــام ‪0 7 9 9 8 5 2 1 8 8‬‬ ‫بيادر وادي ال�سري ‪0 7 9 8 8 2 8 4 9 3‬‬

‫ا�ستقالة كاتب مقاالت من عمله برويرتز بعد خمالفته الئحة قواعد ال�سلوك‬ ‫لندن ‪ -‬رويرتز‬ ‫ا��س�ت�ق��ال ك��ات��ب م �ق��االت يعمل ب��وح��دة رويرتز‬ ‫بريكينج فيوز بعد ارتكابه ع��دة خمالفات لالئحة‬ ‫ق��واع��د ��س�ل�ك��وك�ي��ات و�أخ�ل�اق� �ي ��ات ال �ع �م��ل اخلا�صة‬ ‫بتوم�سون روي�ترز تتعلق بتعامالت يف الأ�سهم كما‬ ‫يجري التحقيق يف حاالت تت�صل مبعلقني �آخرين‪.‬‬ ‫وق��ال ديفيد �شلي�سنجر رئي�س حترير رويرتز‬ ‫يف ر��س��ال��ة موجهة للعاملني �أم����س "يف ح�ين �إن��ه ال‬ ‫يوجد دليل لدينا على �أن هذا ال�صحفي كان ي�سيء‬ ‫ا�ستغالل موقعه لتحقيق مكا�سب مالية‪ ،‬ف�إننا ن�أخذ‬ ‫املخالفات بجدية �شديدة‪ ،‬وق��د ق��دم ه��ذا ال�صحفي‬ ‫ا�ستقالته الفورية �أثناء حتقيقنا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �شلي�سنجر �أن عدة حاالت �أخرى ظهرت‬ ‫نتيجة ا�ستجواب العاملني ب��وح��دة بريكينج فيوز‪،‬‬ ‫حيث كان يجب على �أ�صحابها الك�شف عن معلومات‬ ‫تخ�ص تعامالتهم يف �أ�سواق املال للقراء او املديرين‪.‬‬ ‫وال تزال التحقيقات م�ستمرة‪ ،‬ومل يتم الك�شف‬ ‫عن �أ�سماء �أي من ال�صحفيني املعنيني‪.‬‬ ‫وق��ال �شلي�سنجر �إن ال�ك��ات��ب كتب م�ق��االت عن‬

‫�شركات كانت له فيها م�صالح مالية و�أجرى تعامالت‬ ‫على �أ�سهمها بعد ذلك بقليل‪.‬‬ ‫ومتنع الئحة قواعد ال�سلوك اخلا�صة برويرتز‬ ‫ال�صحفيني من الكتابة عن ال�شركات التي ميتلكون‬ ‫�أ�سهما فيها ما مل يبلغوا مدراءهم ب�أن لهم م�صلحة‬ ‫فيها ك�م��ا حت�ظ��ر تعاملهم يف الأ� �س �ه��م ال�ت��ي كتبوا‬ ‫عنها م�ؤخرا �أو يعتزمون الكتابة عنها يف امل�ستقبل‬ ‫القريب‪ .‬و�ست�ضيف وحدة بريكينج فيوز تنويها اىل‬ ‫جميع املقاالت املحفوظة يف الأر�شيف لتو�ضح ما �إذا‬ ‫كان املعلقون ميلكون �أ�سهما يف ال�شركات �آنذاك �أو ما‬ ‫�إذا كانوا تعاملوا فيها قبل �أو بعد الن�شر بوقت قليل‪.‬‬ ‫وقالت توم�سون رويرتز �إنها تراجع الإجراءات‬ ‫وال �ت��دري��ب ودع ��ت جميع ال�ع��ام�ل�ين يف روي�ت�رز �إىل‬ ‫مراجعة عالقاتهم بالأ�سواق املالية ل�ضمان التزامهم‬ ‫بالئحة قواعد ال�سلوك‪.‬‬ ‫ويف الوقت احلايل لي�س مطلوبا من كتاب املقاالت‬ ‫بتوم�سون روي�ترز والعاملني بالتغطية الإخبارية‬ ‫فيها الإع�لان عن امتالكهم لأي �أ�سهم مت�صلة مبا‬ ‫يكتبون عنه يف نهاية املقاالت والتقارير االخبارية �إال‬ ‫�أنه جتري مراجعة هذه ال�سيا�سة حاليا‪.‬‬

‫مبنى وكالة رويرتز يف لندن‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫املكاتب‪:‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬ ‫‪ 75‬ديناراً‬ ‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬ ‫ال�ضياء التجاري هاتف‪ 5692853 5692852 :‬فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪ 213545‬احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫�سائقو ال�سيارات يف طابور �أمام حمطة وقود يف مدينة نانت غرب‬ ‫فرن�سا �أم�س‪ .‬يف الوقت الذي نفد فيه الوقود من املحطات �أم�س‪ ،‬و�سط‬ ‫الإ�ضرابات �ضد �إ�صالح نظام التقاعد‪( .‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫انخفا�ض الت�سهيالت االئتمانية‬ ‫للأفراد ‪ 10.7‬يف املئة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫انخف�ضت الت�سهيالت االئتمانية املقدمة من البنوك لالفراد‬ ‫بن�سبة ‪ 10.7‬يف املئة او ما قيمته ‪ 362.6‬مليون دينار لل�شهور الثمانية‬ ‫االوىل من العام احلايل بح�سب ارقام البنك املركزي االردين‪.‬‬ ‫وبح�سب بيانات �صادرة عن البنك املركزي �أم�س االثنني فقد بلغ‬ ‫الر�صيد القائم الجمايل الت�سهيالت االئتمانية املقدمة من البنوك‬ ‫يف نهاية ال�شهور الثمانية االوىل ‪ 13.975‬مليار دينار بارتفاع ن�سبته ‪5‬��� ‫يف املئة عن م�ستواه امل�سجل يف نهاية عام ‪.2009‬‬ ‫وج��اء االرت �ف��اع يف الت�سهيالت ب�شكل رئي�س حم�صلة الرتفاع‬ ‫ال�ت���س�ه�ي�لات امل �ق��دم��ة ل�ق�ط��اع��ات االن �� �ش��اءات بن�سبة ‪ 18.8‬يف املئة‬ ‫وال�صناعة ‪ 12.3‬يف املئة والتعدين ‪ 266.6‬يف املئة والتجارة العامة‬ ‫‪ 13.6‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبح�سب ارقام املركزي ف�إن القطاع اخلا�ص املقيم يف اململكة كان‬ ‫اكرب اجلهات املقرت�ضة‪� ،‬إذ تركز االرتفاع يف ر�صيد ت�سهيالته يف نهاية‬ ‫�شهر �آب مبا ن�سبته ‪ 5.7‬يف املئة او ما قيمته ‪ 686‬مليون دينار عن‬ ‫نهاية ‪ .2009‬و�سجل ر�صيد الت�سهيالت املقدمة للقطاع اخلا�ص غري‬ ‫املقيم وامل�ؤ�س�سات املالية غري امل�صرفية ارتفاعا ن�سبته ‪ 4.6‬يف املئة‬ ‫و‪ 37.8‬يف املئة على التوايل‪.‬‬

‫�أرخ�ص �سعر للإنرتنت عايل ال�سرعة‬ ‫يف املغرب والأردن خام�سا‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بينت درا�سة �أجرتها جمموعة املر�شدين العرب عن ا�سعار خدمة‬ ‫االن�ترن��ت ع��ايل ال�سرعة ع��ن ط��ري��ق ( اي��ه دي ا���س ال) يف ‪ 19‬دولة‬ ‫عربية ان املغرب لديها �أرخ�ص اال�سعار يف الوقت التي كانت اال�سعار‬ ‫االغلى يف العراق‪.‬‬ ‫وقالت املجموعة يف بيان �صحفي �أم�س االثنني �إن االردن احتلت‬ ‫املرتبة اخلام�سة بعد تون�س وم�صر واجل��زائ��ر‪ ،‬وان��ه عند مقارنة‬ ‫م�ستوى اال�سعار م��ع م�ستوى ال��دخ��ل ف ��إن اال�سعار يف دول اخلليج‬ ‫العربي واملغرب تظهر بن�سب معقولة‪.‬‬ ‫وغطت الدرا�سة االردن واجل��زائ��ر والبحرين وم�صر والعراق‬ ‫والكويت ولبنان وليبيا وموريتانيا واملغرب وعمان وفل�سطني وقطر‬ ‫وال�سعودية وال�سودان وتون�س و�سوريا واالمارات واليمن‪.‬‬ ‫وبينت ال��درا��س��ة ان �سرعة ال� �ـ‪ 1024‬كيلوبايت لكل ثانية خلط‬ ‫الـ"ايه دي ا���س ال" املنزيل مقدمة يف معظم ال��دول العربية‪ ،‬وان‬ ‫متو�سط التكلفة ال�سنوية الإجمالية ل�سرعة ‪ 1024‬كيلوبايت لكل‬ ‫ثانية هو ‪ 7.36.4‬دوالر �سنويا‪.‬‬ ‫وكانت اقل تكلفة �سنوية اجمالية لهذه ال�سرعة يف املغرب تليها‬ ‫تون�س وم�صر واجلزائر واالردن واليمن وفل�سطني والكويت وعمان‬ ‫وموريتانيا و�سوريا وقطر وال�سعودية وليبيا والبحرين واالمارات‬ ‫العربية املتحدة وال�سودان ولبنان‪ ،‬وكانت الأعلى يف العراق‪.‬‬

‫انخفا�ض يف كميات اخل�ضار امل�ستوردة‬

‫�أ����س���ع���ار اخل�������ض���ار ت�����س��ت��ق��ر ع��ل��ى‬ ‫ارت���ف���اع ب�����س��ب��ب ن��ق�����ص امل��ع��رو���ض‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد رجب‬ ‫دف � �ع � ��ت م � ��وج � ��ة احل � � ��ر ونق�ص‬ ‫امل �ع��رو���ض �أ� �س �ع��ار اخل���ض��ار والفواكه‬ ‫�إىل م��وا� �ص �ل��ة ارت �ف��اع �ه��ا يف ال�سوق‬ ‫امل �ح �ل��ي‪ ،‬ح�ي��ث وا� �ص �ل��ت ا� �س �ع��ار بع�ض‬ ‫اال�صناف ارتفاعها كالبندورة واخليار‬ ‫والفا�صولياء والليمون والثوم‪ ،‬بينما‬ ‫حافظت ا�صناف �أخرى على ا�ستقرارها‬ ‫دون ارت�ف��اع مثل الكو�سا والباذجنان‬ ‫والبطاطا‪ ،‬بح�سب جتار جتزئة‪.‬‬ ‫وي�ؤكد التجار �أن الآفات الزراعية‬ ‫التي ت�صيب مزراع اخل�ضار تدفع �إىل‬ ‫نق�ص الكميات التي يتم توريدها �إىل‬ ‫��س��وق اخل���ض��ار امل��رك��زي‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫ت �ع��دد ح�ل�ق��ات ال�ب�ي��ع م��ن امل � ��زارع �إىل‬ ‫املواطن‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب ال �ن �� �ش ��رة االر�� �ش ��ادي ��ة‬ ‫ال�ي��وم�ي��ة ال �ت��ي ت���ص��دره��ا دائ ��رة �سوق‬ ‫اجلملة امل��رك��زي للخ�ضار والفواكه‪،‬‬ ‫فقد و�صل حجم الكميات ال��واردة �إىل‬ ‫�سوق اخل�ضار املركزي �أم�س الأثنني �إىل‬ ‫ما يقارب ‪ 1675‬طنا‪ ،‬بينما انخف�ضت‬ ‫كمية اخل�ضار امل�ستوردة �إىل ‪ 532‬طنا‪،‬‬ ‫مقارنة مع ‪ 613‬طنا �أول �أم�س‪.‬‬ ‫وت�شري الن�شرة االر�شادية �إىل �أن‬ ‫الكميات ال�ت��ي وردت �إىل ال���س��وق من‬ ‫��ص�ن��ف ال �ب �ن��دورة ب�ل�غ��ت ‪� 304‬أطنان‪،‬‬ ‫وو�صلت كميات �صنف اخليار �إىل ‪175‬‬ ‫طنا‪ ،‬بيمنا انخف�ضت كميات الكو�سا‬ ‫�إىل ‪ 60‬طنا‪ ،‬والفا�صولياء �إىل ‪� 9‬أطنان‪،‬‬ ‫وو�صلت كميات الثوم �إىل ‪� 4‬أطنان‪.‬‬ ‫ه� ��ذا وو� �ص �ل��ت �أ�� �س� �ع ��ار اخل�ضار‬ ‫والفواكه على النحو التايل‪ ،‬حيث بلغ‬ ‫�سعر كيلو ال�ب�ن��دورة �إىل ‪ 120‬قر�شا‪،‬‬ ‫وو�صل �سعر كيلو اخليار �إىل ‪ 85‬قر�شا‪،‬‬ ‫بينما و��ص��ل �سعر كيلو البطاطا �إىل‬

‫ق� ��ال م��دي��ر ع� ��ام ه �ي �ئ��ة ت�ن�ظ�ي��م النقل‬ ‫الربي جميل جماهد‪� ،‬إنه �سيتم �إعادة النظر‬ ‫بالت�شريعات املتعلقة بال�شحن اللوج�ستي يف‬ ‫اململكة ومراجعتها ودرا��س��ة �إمكانية تعديل‬ ‫بع�ض الأنظمة والتعليمات ال�صادرة بال�شكل‬ ‫الذي تقت�ضيه امل�صلحة العامة‪ ،‬خالل لقائه‬ ‫�أم�س �أع�ضاء نقابة وكالء ال�شحن اللوج�ستية‬ ‫الأردن �ي��ة‪ ،‬وامل�ك��ون��ة يف ع�ضويتها م��ن جميع‬ ‫و� �س �ط��اء ال���ش�ح��ن ع�ل��ى اخ �ت�ل�اف �أن ��واع ��ه يف‬ ‫اململكة كال�شحن اجل��وي‪ ،‬ال�بري والبحري‪،‬‬ ‫حيث مت ت�أ�سي�س ه��ذه النقابة يف ع��ام ‪2007‬‬ ‫وه��ي ع�ضو ف�ع��ال يف ن�ق��اب��ة وك�ل�اء ال�شحن‬ ‫اللوج�ستية الدولية (‪ .)FIATA‬وطالب‬ ‫احل �� �ض��ور ب �ع��دم ح���ص��ر خ��دم��ات �ه��م ب�شحن‬ ‫الب�ضائع‪ ،‬وذلك لتتالءم مع الر�ؤيا امل�ستقبلية‬

‫لقطاع النقل ال�بري لت�شمل خدمات الربي‬ ‫الأخرى‪.‬‬ ‫وي� ��أت ��ي ه ��ذا ال �ل �ق��اء ب �ع��د ت ��ويل الهيئة‬ ‫��ص�لاح�ي��ات ج��دي��دة �شملت ك��اف��ة ن�شاطات‬ ‫ق�ط��اع��ات ال�ن�ق��ل ال�ب�ري ل�ل��رك��اب والب�ضائع‬ ‫وال�سكك احلديدية مبا فيها املوانئ الربية‬ ‫واملراكز اللوج�ستية وو�سطاء ال�شحن الربي‬ ‫واملتعدد الو�سائط‪ ،‬وجرى خالل اللقاء بحث‬ ‫ومناق�شة الأم��ور املتعلقة بنقل الب�ضائع يف‬ ‫اململكة كالتعليمات ال�صادرة والت�أمني وارتفاع‬ ‫تكاليفه يف ظ��ل ع��دم وج��ود درا��س��ة متكاملة‬ ‫ع��ن اخل��دم��ات اللوج�ستية م��ن قبل �شركات‬ ‫ال�ت��أم�ين املحلية و�أه�م�ي��ة حتديد م�س�ؤولية‬ ‫و�سيط ال�شحن والناقل‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا ال�سياق التقى مدير ع��ام هيئة‬ ‫النقل الربي �أي�ضا يوم �أم�س ب�أع�ضاء نقابة‬ ‫�أ��ص�ح��اب ال�شاحنات الأردن �ي��ة وذل��ك بهدف‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أك� � ��د ع � ��دد م� ��ن امل� ��� �س� ��ؤول�ي�ن يف امل �ج ��ال‬ ‫االقت�صادي �أن �إيالء ال�صادرات الوطنية �أهمية‬ ‫ن���س�ب�ي��ة يف اال� �س�ترات �ي �ج �ي��ة ال��وط �ن �ي��ة يعطي‬ ‫فر�صة اك�بر للنمو‪ ،‬وي�ساعد يف الو�صول اىل‬ ‫التنمية امل�ستدامة‪.‬‬ ‫وقالوا خالل �إطالق اعمال اال�سرتاتيجية‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة ل�ت�ن�م�ي��ة ال �� �ص��ادرات ال �ت��ي نظمتها‬ ‫امل�ؤ�س�سة االردنية لتطوير امل�شاريع االقت�صادية‬ ‫ام�س االث�ن�ين وت�ستمر ثالثة اي��ام �إن حتفيز‬ ‫ال�ن���ش��اط االق�ت���ص��ادي يعتمد يف امل �ق��ام االول‬ ‫على تنمية ال���ص��ادرات‪ ،‬االم��ر ال��ذي ي�ستدعي‬ ‫تن�شيط املنتجات الوطنية البطيئة ونفاذها‬ ‫�إىل الأ� �س ��واق ال�ع��امل�ي��ة‪ .‬وب�ي�ن��وا خ�ل�ال اللقاء‬ ‫ال � ��ذي ي� ��أت ��ي ب��ال �ت �ع��اون م ��ع م��رك��ز التجارة‬ ‫ال��دول�ي��ة وامل �م��ول م��ن ق�ب��ل ال��وك��ال��ة الكندية‬ ‫للتنمية ال��دول�ي��ة �أن من��و ال �� �ص��ادرات يعك�س‬ ‫حت�سنا يف امليزان التجاري للمملكة‪ ،‬وحت�سني‬ ‫ميزان املدفوعات الوطني واحل�ساب اجلاري‪،‬‬ ‫وب��ال �ت��ايل زي� ��ادة ق��وة ال�ع�م�ل��ة ال��وط�ن�ي��ة ورفع‬ ‫الت�صنيف االئ�ت�م��اين للمملكة‪ .‬وك ��ان مركز‬ ‫التجارة الدولية ومقره جنيف طرح م�شروع‬ ‫تعزيز الكفاءة التجارية لدى ال��دول العربية‬ ‫للعمل على تطوير ا�سرتاتيجية وطنية لتنمية‬ ‫ال�صادرات لتعزيز ق��درات ال�شركات ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة ومتكينها م��ن ال��ول��وج اىل ا�سواق‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وق� ��ال وزي� ��ر ال���ص�ن��اع��ة وال �ت �ج��ارة عامر‬ ‫احل � ��دي � ��دي �إن ال� � � � � ��وزارة ق� ��ام� ��ت بتحديد‬

‫ع��ي��ار ‪24‬‬ ‫ع��ي��ار ‪21‬‬ ‫ع��ي��ار ‪18‬‬ ‫ع��ي��ار ‪14‬‬

‫احلايل‬ ‫‪31.12‬‬ ‫‪27.25‬‬ ‫‪23.34‬‬ ‫‪18.15‬‬

‫ال�سابق‬ ‫‪31.34‬‬ ‫‪27.44‬‬ ‫‪23.51‬‬ ‫‪18.28‬‬

‫التغري‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬

‫نفط ومعادن‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬

‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪83.670‬‬ ‫‪1368.700‬‬ ‫‪24.260‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.702 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.982 :‬‬

‫االسترليني‪1.123 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.186 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.483 :‬‬

‫درهم اماراتي‪0.191 :‬‬

‫جنيه مصري‪0.121 :‬‬

‫التح�ضري لعقد م�ؤمتر‬ ‫اقت�صادي �أردين‪ -‬تركي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫يرتاوح �سعر كيلو البندورة بني دينار ودينار وربع يف ال�سوق املحلي‬

‫‪ 75‬قر�شا‪ ،‬و�سجل �سعر كيلو الليمون‬ ‫البلدي دينارا واح��دا‪ ،‬والباذجنان ‪75‬‬ ‫قر�شا‪ ،‬واملوز البلدي ‪ 65‬قر�شا‪.‬‬ ‫فيما وو��ص��ل �سعر كيلو اخل�ضار‬ ‫والفواكه امل�ستوردة على النحو التايل‪،‬‬ ‫حيث و�صل �سعر كيلو العنب امل�ستورد‬ ‫�إىل دي �ن��اري��ن‪ ،‬وال �ت �ف��اح ال�ل�ب�ن��اين �إىل‬ ‫‪ 150‬ق��ر� �ش��ا ل �ل �ك �ي �ل��و‪ ،‬ب �ي �ن �م��ا ارتفع‬ ‫الليمون امل�ستورد �إىل ‪ 125‬قر�شا‪ ،‬واملوز‬ ‫ال�صومايل �إىل ‪ 150‬قر�شا‪ ،‬واخلوخ �إىل‬ ‫‪ 250‬قر�شا للكيلو‪ ،‬والربتقال �إىل ‪110‬‬ ‫قرو�ش‪ ،‬والدراق �إىل ‪ 150‬قر�شا‪ ،‬والثوم‬ ‫ال�صيني �إىل ‪ 3‬دنانري للكيو الواحد‪،‬‬

‫التباحث معهم بكافة ق�ضايا النقل اخلا�صة‬ ‫بعمل ال�شاحنات ومنحها الرتاخي�ص والتعرف‬ ‫على مطالب واح�ت�ي��اج��ات ق�ط��اع ال�شاحنات‬ ‫يف اململكة‪ ،‬و�إب��راز مطالبهم واال�ستماع �إىل‬ ‫مالحظاتهم ومقرتحاتهم لتح�سني �أو�ضاع‬ ‫ال �ع��ام �ل�ين ب �ه��ذا ال �ق �ط��اع‪ ،‬وت�ل�خ���ص��ت �أب ��رز‬ ‫م�شاكل ا��ل�ضور باملناف�سة غري امل�شروعة من‬ ‫قبل ال�شاحنات غري الأردنية وم�س�ألة الأجور‬ ‫واملطالبة بحماية ال�شاحنات الأردنية بو�ضع‬ ‫الت�شريعات ال�لازم��ة لعمل امل��وان��ئ الربية‪،‬‬ ‫ول �ق��د �أ� �ش��ار جم��اه��د خ�ل�ال ه ��ذا االجتماع‬ ‫باالتفاقيات واملعاهدات الدولية التي تربط‬ ‫اململكة مع الدول الأخرى فيما يتعلق ب�أمور‬ ‫النقل الربي واملنافذ احلدودية‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫ق�ي��ام الهيئة بالتن�سيق وال �ت �ع��اون م��ع كافة‬ ‫اجل �ه��ات احل �ك��وم �ي��ة ذات ال �ع�لاق��ة ملعاجلة‬ ‫جميع الق�ضايا املطروحة‪.‬‬

‫اقت�صاديون ي�ؤكدون �ضرورة �إيالء‬ ‫ال�صادرات الوطنية �أهمية ن�سبية لتحفيز النمو‬ ‫احتياجات امل�صدرين لتطوير الإ�سرتاتيجية‪،‬‬ ‫حيث ات�ضحت ال��ر�ؤي��ة احلكومية للت�صدير‬ ‫واخل �ط��وات امل �ن��وي ات �خ��اذه��ا‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان‬ ‫الوزارة يف انتظار ما يتمخ�ض عنه هذا اللقاء‬ ‫ل��ر��س��م الإط� ��ار ال �ع��ام ل�ل�إ��س�ترات�ي�ج�ي��ة‪ .‬و�أكد‬ ‫احل��دي��دي ح��ر���ص ال� ��وزارة ع�ل��ى دع��م الإنتاج‬ ‫وح�سن �إدارته وكفاءته ليكون قاب ً‬ ‫ال للت�صدير‬ ‫واملناف�سة م��ن خ�لال دور امل�ؤ�س�سة الأردنية‬ ‫لتطوير امل�شاريع االقت�صادية التي تعمل على‬ ‫تطوير مكونات الإنتاج وت�سهيل احل�صول على‬ ‫التمويل‪ ،‬م�شريا اىل زي��ادة املبالغ املر�صودة‬ ‫لدعم ال�شركات ال�صغرية واملتو�سطة وت�شجيع‬ ‫النا�شئة منها يف كافة القطاعات الإنتاجية‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��دي��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي للم�ؤ�س�سة االردنية‬ ‫لتطوير امل�شاريع االقت�صادية يعرب الق�ضاة �إن‬ ‫اال�سرتاتيجية تت�ضمن �أ�س�سا لتطوير وتنويع‬ ‫ال�صادرات وتوفري خدمات للم�صدرين بح�سب‬ ‫قطاعاتهم ك�آليات ل�ضمان اجل��ودة والت�سويق‬ ‫وال�ت�روي ��ج ال �ف �ع��ال‪ ،‬وك��ذل��ك �أدوات ل�ضمان‬ ‫ومتويل ال�صادرات‪.‬‬ ‫وب �ي��ن �أن جن � ��اح ا� �س�ت�رات �ي �ج �ي��ة تنمية‬ ‫ال�صادرات ت�ستوعب احتياجات ال�سوق املحلي‪،‬‬ ‫وتتمكن م��ن زي ��ادة ال �ق��درة الت�صديرية �إىل‬ ‫الأ� �س��واق اخلارجية �سيكون لها �أث��ر جوهري‬ ‫كمحرك للنمو‪ ،‬و�سيخلق فر�ص عمل جديدة‬ ‫وكذلك زيادة القدرة ال�شرائية للفرد‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س غرفة �صناعة االردن حامت‬ ‫احللواين �إن �أهمية �إعداد هذه اال�سرتاتيجية‬ ‫ينبع من خالل الدور الذي تلعبه ال�صادرات يف‬ ‫الن�شاط االقت�صادي وانعكا�سها على امل�ؤ�شرات‬

‫دينار‬

‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬

‫�إعادة النظر و�إمكانية تعديل بع�ض الأنظمة املتعلقة بال�شحن اللوج�ستي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫االق�ت���ص��ادي��ة م��ا يحملنا م���س��ؤول�ي��ة امل�شاركة‬ ‫والت�أكيد عليها‪.‬‬ ‫ودع��ا احل�ل��واين اىل مراجعة االتفاقيات‬ ‫الدولية مثل اتفاقية ال�شراكة الأوروبية لتكون‬ ‫�أك�ث�ر ع��دال��ة‪ ،‬وم�ع��اجل��ة امل�شاكل ال�ت��ي تواجه‬ ‫ال���ص��ادرات يف جم��ال النقل‪ ،‬وتكاليف و�أ�سعار‬ ‫خ��دم��ات امل��وان��ئ ال�بري��ة وال�ب�ح��ري��ة‪ ،‬والعمل‬ ‫على تقدمي احلوافز التي من �ش�أنها االرتقاء‬ ‫ب��أداء امل�ؤ�س�سات اخلا�صة العاملة يف االقت�صاد‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال���ص��ادرات الوطنية �سجلت منوا‬ ‫مقداره ‪ 16‬يف املئة خالل الثمانية ا�شهر الأوىل‬ ‫م��ن ال �ع��ام احل ��ايل م�ق��ارن��ة م��ع نف�س الفرتة‬ ‫من العام ‪ 2009‬و�شكلت ال�صادرات ال�صناعية‬ ‫م��ا ن�سبة ‪ 90‬يف امل�ئ��ة فيما ارت�ف�ع��ت �صادرات‬ ‫ال�صناعات الدوائية لذات الفرتة بن�سبة ‪ 15‬يف‬ ‫املئة‪ .‬من جهته طالب النائب االول لرئي�س‬ ‫غ��رف��ة جت� ��ارة االردن ع�ي���س��ى م� ��راد بتفعيل‬ ‫اتفاقيات التجارة احلرة التي وقعها االردن مع‬ ‫العديد من ال��دول‪ ،‬م�شريا اىل االتفاقية مع‬ ‫�سنغافورة التي مل يتجاوز التبادل التجاري‬ ‫لها مع اململكة ‪ 40‬مليون دينار يف االجتاهني‬ ‫يف العام احلايل رغم مرور �سنوات عديدة على‬ ‫توقيعها‪ .‬ودعا �إىل الإ�سراع يف توقيع اتفاقيات‬ ‫م��ع جت�م�ع��ات اق�ت���ص��ادي��ة ك�ب�رى يف مقدمتها‬ ‫دول امل�يرك��و� �س��ور يف �أم�ي�رك��ا اجل�ن��وب�ي��ة مثل‬ ‫الربازيل‪ ،‬الأرجنتني‪ ،‬الأوروغواي‪ ،‬الباراغوي‬ ‫ملا تتمتع به هذه الأ�سواق من ن�شاط اقت�صادي‬ ‫غ�ير م�سبوق وق ��درة ع�ل��ى ا��س�ت�يراد املنتجات‬ ‫واخلدمات على ال�سواء‪.‬‬

‫واالنانا�س �إىل دينارين‪.‬‬ ‫ويقول ا�سماعيل م�صطفى تاجر‬ ‫اخل�ضار والفواكه �إن ا�سعار اخل�ضار‬ ‫مرتفعة‪ ،‬وان م��وج��ة احل��ر ي��دف��ع �إىل‬ ‫نق�ص امل�ع��رو���ض‪ ،‬وان ا��س�ع��ار الفواكه‬ ‫امل �� �س �ت��وردة ت���ش�ه��د ارت �ف��اع��ا ك �ب�يرا يف‬ ‫اال� � �س� ��واق ومل ت �� �ش �ه��د ا� �س �ع��اره��ا �أي‬ ‫انخفا�ض‪.‬‬ ‫وي �ع��زو م���ص�ط�ف��ى ارت �ف ��اع ا�سعار‬ ‫الفواكه �إىل دخ��ول الفرتة االنتقالية‬ ‫وب��دء دخ��ول مو�سم ال�شتاء يف البلدان‬ ‫امل�صدرة للفواكه اال�ستوائية‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل ارت� �ف ��اع ت�ك�ل�ف��ة ال���ش�ح��ن والنقل‬

‫يف ت�ل��ك ال �ب �ل��دان‪ ،‬م�ضيفا ان ا�سعار‬ ‫اخل �� �ض��ار ت �ت �ف��اوت م ��ن م �ك ��ان لآخ ��ر‬ ‫الختالف اجل��ودة املعرو�ضة‪ ،‬وارتفاع‬ ‫تكاليف ال�شحن والنقل من املزارع �إىل‬ ‫حم�ل�ات ال�ت�ج��زئ��ة‪ ،‬وان ت�ع��دد حلقات‬ ‫البيع تتحكم يف ا�سعار املنتجات‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل هام�ش ال��رب��ح ال��ذي ي�ضعه تاجر‬ ‫التجزئة على ا�سعار اخل�ضار‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن �أ� �س �ع��ار البندورة‬ ‫ارت �ف �ع��ت يف ال �ف�ت�رة الأخ �ي��رة نتيجة‬ ‫�إ�صابة حما�صيل البندورة ال�صحراوية‬ ‫مبر�ض حفارة الثمار وو�صلت ا�سعارها‬ ‫�إىل م�ستويات قيا�سية‪.‬‬

‫ات �ف��ق اجل��ان �ب��ان الأردين وال�ت�رك ��ي على‬ ‫عقد م��ؤمت��ر م�شرتك للفعاليات االقت�صادية‬ ‫والتجارية واال�ستثمارية يف عمان العام املقبل‬ ‫لت�سليط ال���ض��وء ع�ل��ى ال�ف��ر���ص اال�ستثمارية‬ ‫املتاحة‪ ،‬و�إمكانية �إق��ام��ة ا�ستثمارات م�شرتكة‬ ‫بني الطرفني‪.‬‬ ‫وقال رئي�س غرفة جتارة الأردن العني نائل‬ ‫الكباريتي يف ب�ي��ان �صحايف ام����س االث �ن�ين‪� ،‬إن‬ ‫امل�ؤمتر �سريكز على ن�شاطات اقت�صادية حمددة‬ ‫و��س�ي�ن�ظ��ر يف درا�� �س ��ات مل �� �ش��روع��ات ا�ستثمارية‬ ‫مقرتح �إن�شا�ؤها بني البلدين‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬إن امل ��ؤمت��ر �سيمهد التفاقية‬ ‫ال �ت �ج��ارة احل ��رة امل �ن��وي ت��وق�ي�ع�ه��ا ب�ي�ن الأردن‬ ‫وتركيا و�سوريا ولبنان"‪ ،‬الفتا �إىل �أن غرفة‬ ‫جت��ارة الأردن وقعت �أخ�يرا اتفاقية تعاون مع‬ ‫احت ��اد ال �غ��رف وال���س�ل��ع ال�ترك��ي ب�ه��دف تعزيز‬ ‫ت�ن�م�ي��ة وت �ن��وي��ع ال �ت �ب��ادل ال �ت �ج��اري والتعاون‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي وزي� ��ادة امل��زاي��ا امل���ش�ترك��ة لرجال‬ ‫الأعمال يف البلدين‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫مــــــــــــــــال و�أعمـــــــال‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫�شركات و�أعمال‬

‫البنك الإ�سالمي الأردين يكرم امل�شاركني‬ ‫يف برنامج �أ�سا�سيات التمويل الإ�سالمي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أق��ام البنك الإ�سالمي الأردين م�أدبة ع�شاء تكرمياً‬ ‫للم�شاركني يف الربنامج التدريبي "�أ�سا�سيات التمويل‬ ‫الإ�سالمي" للفرتة من ‪ ,2010/10/21-17‬حتت رعاية‬ ‫حمافظ البنك امل��رك��زي الأردين الدكتور �أم�ي��ة طوقان‬ ‫ومب�شاركة البنك املركزي الأردين والبنك املركزي املاليزي‬ ‫والبنك الإ�سالمي للتنمية‪ ,‬وجمموعة من املتخ�ص�صني‬ ‫من البنوك الإ�سالمية العربية والأردنية‪.‬‬ ‫وق��ال مو�سى ��ش�ح��ادة ن��ائ��ب رئي�س جمل�س الإدارة‬ ‫امل��دي��ر ال�ع��ام للبنك الإ��س�لام��ي الأردين �إن�ن��ا نثمن دور‬ ‫امل�شاركني يف الربنامج التدريبي وذلك لإث��راء ال�صناعة‬ ‫املالية الإ�سالمية ب�آخر التطورات وامل�ستجدات العاملية‬ ‫واجل��وان��ب ال�ق��ان��ون�ي��ة والتنظيمية وال���ش��رع�ي��ة والأط ��ر‬ ‫امل�ؤ�س�سية املطلوبة لدعم التطور يف التمويل الإ�سالمي‪.‬‬ ‫م��ؤك��داً على دور البنك الإ��س�لام��ي الأردين الفاعل‬ ‫يف ت��ر��س�ي��خ ال�ق�ي��م الإ� �س�لام �ي��ة يف امل �ع��ام�لات امل�صرفية‬ ‫من خ�لال امل�شاركة يف معظم امل��ؤمت��رات وال�ن��دوات التي‬ ‫تعمل على ن�شر وت�ط��وي��ر �أع �م��ال امل���ص��ارف الإ�سالمية‪,‬‬ ‫وا�ستعرا�ض جتربته الرائدة يف ال�صريفة الإ�سالمية يف‬ ‫الأردن ويف التعامل مع خمتلف امل�ستجدات التي تطر�أ‬ ‫على تطوير اخلدمات امل�صرفية الإ�سالمية املتوافقة مع‬ ‫�أحكام ال�شريعة الإ�سالمية‪.‬‬

‫ق ��ام ��ت ك ��ل م ��ن � �ش��رك��ة ف�ي�رج�ي�ن ب �ل��و القاب�ضة‬ ‫امل�ح��دودة و�شركة االحت��اد للطريان امل�ساهمة العامة‪،‬‬ ‫بالتوقيع على اتفاقية �شراكة كربى تتيح من خاللها‬ ‫ل �ـ "‪ "V Australia‬ال � ��ذراع ال��دول �ي��ة ل �ف�يرج�ين بلو‪،‬‬ ‫ب�إطالق خدمات مبا�شرة �إىل �أبوظبي يف العام القادم‬ ‫‪ .2011‬مبوجب االتفاقية قدمت �شركتي الطريان �شبكة‬ ‫وجهات متكاملة ت�ضم �أكرث من ‪ 100‬وجهة عاملية اعتباراً‬ ‫من ‪ 1‬ت�شرين �أول ‪.2010‬‬ ‫وتعمل االحت ��اد ل�ل�ط�يران و«‪ »V Australia‬معاً‪،‬‬ ‫على ت�سيري ما ي�صل �إىل ‪ 27‬رحلة �أ�سبوعياً بني �أبوظبي‬ ‫و�أ�سرتاليا‪ ،‬ومن �ضمنها رحلتان يوميتان بني �أبوظبي‬ ‫و�سيدين‪ ،‬ورحلة يومياً بني ميلبورن و�أبوظبي و�ست‬ ‫رحالت �أ�سبوعية بني �أبوظبي وبري�سبان‪.‬‬

‫مو�سى �شحادة نائب رئي�س جمل�س الإدارة املدير العام للبنك الإ�سالمي الأردين‬

‫و�ستقوم « ‪ »V Australia‬بت�شغيل ث�لاث خدمات‬ ‫بني �سيدين و�أبوظبي �أ�سبوعياً اعتباراً من �شباط ‪،2011‬‬ ‫وثالث خدمات �أ�سبوعية �أخرى بني بري�سبان و�أبوظبي‪،‬‬ ‫اعتباراً من �شباط ‪� ،2012‬أ�سطولها من طائرات بوينغ‬ ‫‪ 300ER-777‬املرتبة على ث�لاث درج��ات‪ ،‬ولت�صبح �أول‬ ‫�شركة ط�ي�ران �أ��س�ترال�ي��ة ُت���س�ّيحرّ رح�لات�ه��ا �إىل ال�شرق‬ ‫الأو�سط منذ العام ‪.1991‬‬ ‫واعتبارا من ت�شرين �أول‪� ،‬سيتم ّكن عمالء فريجني‬ ‫بلو من الو�صول �إىل وجهات االحت��اد للطريان والتي‬ ‫ي�صل عددها �إىل ‪ 65‬وجهة عاملية على ام�ت��داد �أمريكا‬ ‫ال�شمالية و�أوروب��ا و�آ�سيا وال�شرق الأو�سط و�شبه القارة‬ ‫ال�ه�ن��دي��ة‪ .‬فيما ��س�ت�ك��ون جميع خ��دم��ات ف�يرج�ين بلو‬ ‫متاحة �أم��ام عمالء االحت��اد للطريان والتي ت�صل �إىل‬ ‫‪ 44‬وجهة يف كل من �أ�سرتاليا ونيوزيلندا وجزر املحيط‬ ‫الهادئ‪ ،‬و�إىل �آ�سيا ولو�س �أجنلو�س‪.‬‬

‫ن�سخة رابعة جديدة من‬ ‫بور�شه «‪� 911‬سبيد�سرت» الريا�ضية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�ستقدم �شركة بور�شه الأملانية ل�صناعة ال�سيارات‪،‬‬ ‫وم �ق � ّره��ا ��ش�ت��وت�غ��ارت‪ ،‬ن�سخة ج��دي��دة وح���ص��ري��ة من‬

‫«‪�� 911‬س�ب�ي��د��س�تر» ‪ ،Speedster 911‬مت �ت��از بج�سمها‬

‫املتدين جداً و�أدائها الريا�ضي الالفت بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ندرتها البالغة‪ .‬وتخليداً ل��ذك��رى �أول ط��راز بور�شه‬ ‫حمل ا�سم «�سبيد�سرت»‪ ،‬وهو «‪� 356‬سبيد�سرت» ‪356‬‬ ‫‪� ،Speedster‬س ُيح�صر �إنتاج الطراز اجلديد بـ ‪356‬‬ ‫ن�سخة ف�ق��ط‪ .‬وتختلف ه��ذه ال���س�ي��ارة ذات املقعدين‬ ‫عن �أف��راد عائلة ‪ 911‬الأخ��رى كثرياً‪ .‬فوفقاً لتقليد‬ ‫ال���س�ي��ارة ال �ع��ري��ق وامل �ت ��أل��ق‪ ،‬ي�ت�ح��دد امل�ظ�ه��ر اجلانبي‬ ‫ال�لاف��ت ل�ط��راز «‪� 911‬سبيد�سرت» اجل��دي��د‪ ،‬بواجهة‬ ‫زج ��اج �أم��ام�ي��ة منحنية �أك�ث�ر و�أق � � ّل ارت �ف��اع �اً مبقدار‬ ‫‪ 60‬ملم‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �سقف قما�شي يدوي مبحيط‬ ‫م�سطح ومظهر ريا�ضي‪ ،‬وغطاء تقليدي �صلب على‬ ‫�شكل ق ّبتني حلجرة ال�سقف القما�شي‪ .‬وت�ضفي هذه‬

‫امل��زاي��ا املرئية �إط�لال��ة مهيبة على ه��ذه ال�سيارة ذات‬ ‫الدفع اخللفي‪ ،‬التي تتمتع مب��ؤخ��رة �أع��ر���ض مبقدار‬ ‫‪ 44‬م �ل��م‪ .‬و� �س �ت �ح �ت �ف��ل ب��ور� �ش��ه «‪� 911‬سبيد�سرت»‬ ‫بتقدميها العاملي الأول يف معر�ض باري�س لل�سيارات‬ ‫مطلع �شهر �أكتوبر القادم‪.‬‬ ‫ت �� �ض � ّم «‪� � 911‬س �ب �ي��د� �س�ت�ر» اجل� ��دي� ��دة امل ��زاي ��ا‬ ‫الكال�سيكية املعهودة يف هذه الفئة من �سيارات بور�شه‬ ‫ال��ري��ا� �ض �ي��ة‪ ،‬م��ع الأداء امل �ع��زز �أك �ث�ر ل�ل�ج�ي��ل احلايل‬ ‫م ��ن ‪ .911‬ف �م �ح��رك ال �� �س��ت ا� �س �ط��وان��ات م�سطحة‬ ‫��س�ع��ة ‪ 3.8‬ل �ي�تر ي��ول��د ‪� 408‬أح �� �ص �ن��ة ‪ ،‬ب ��زي ��ادة ‪23‬‬ ‫ح�صاناً ع��ن ط��راز «‪ 911‬ك��اري��را �إ� ��س»‪ .‬ون�ظ��راً ملعدّل‬ ‫ا�ستهالكها ل�ل��وق��ود ال�ب��ال��غ ‪ 10.3‬ليرت‪ 100/‬كلم‪،‬‬ ‫متتاز «�سبيد�سرت» اجل��دي��دة بفعالية مماثلة لطراز‬ ‫«‪ 911‬ك ��اري ��را �إ�� ��س ك��اب��ري��ول �ي��ه» ‪Carrera 911‬‬ ‫‪ ،S Cabriolet‬م ��ا ي��و� �ض��ح ال �ت ��زام �ه ��ا مبقاربة‬ ‫«�أداء ب��ور� �ش��ه ال ��ذك ��ي» ‪Porsche Intelligent‬‬ ‫‪ Performance‬بكامل حذافريها‪.‬‬

‫افتتاح �أول فرع ل�شركة "�إي�س"‬ ‫العاملية يف الأردن يف مكة مول‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حت��ت ر ع��ا ي��ة �أ م�ين ع��ام وزارة ال�صناعة وا ل�ت�ج��ارة مها علي‪،‬‬ ‫وبالنيابة عن وزير ال�صناعة والتجارة عامر احلديدي‪� ،‬أعلنت‬ ‫��ش��ر ك��ة ا ل�ه�ي��ف ل�ل�ت�ج��ارة واال ��س�ت�ث�م��ار ‪� -‬إ ح ��دى ��ش��ر ك��ات جمموعة‬ ‫الكردي‪ -‬عن افتتاح �أول فرع ل�شركة " �إي�س" العاملية حتت ا�سم‬ ‫" �إي�س"‪ -‬ا لأردن‪ ،‬ام�س ا لأحد حيث �سيتواجد الفرع اجلديد يف‬ ‫الطابق الثالث من التو�سعة اجلديدة يف مكة مول‪.‬‬ ‫وتعد عالمة " �إي�س" من بني �أ�شهر مائة عالمة جتارية يف‬ ‫العامل‪ ،‬كما ت�صنف ك�أكرب �سل�سلة متاجر جتزئة يف العامل من‬ ‫تلك اململوكة على �أ ��س��ا ���س ا مل�ب��د �أ ا ل�ت�ع��اوين‪ .‬و ُت�ق��دم ه��ذه املتاجر‬ ‫م�ن�ت�ج��ا ت�ه��ا م��ن خ�لال �أ ك�ث�ر م��ن خ�م���س��ة �آالف م�ت�ج��ر م�ن�ت���ش��ر يف‬ ‫�أكرث من �سبعني دولة حول العامل‪.‬‬ ‫و ج� ��اء ا ل �ف ��رع ا جل ��د ي ��د يف ا لأردن ل �ي �ق��دم ت���ش�ك�ي�ل��ة وا�سعة‬ ‫م��ن ا مل �ن �ت �ج��ات ا ل �ت��ي ت��ز ي��د ع��ن خ�م���س��ة ع���ش��ر �أ ل ��ف م�ن�ت��ج لكافة‬ ‫اال ��س�ت�خ��دا م��ات وا لأ ع �م��ار لتح�سني و ت�ط��و ي��ر ك��ا ف��ة �أ ج��زاء املنزل‬ ‫وال�صيانة العامة؛ �إذ يوفر هذا الفرع للم�ستهلك ا لأردين كافة‬ ‫م �ع��دات ا ل�ب�ن��اء‪ ،‬م���س�ت�ل��ز م��ات ا ل��د ه��ا ن��ات‪ ،‬م��واد ا ل�ت�ن�ظ�ي��ف‪ ،‬العدد‬ ‫اليدوية والكهربائية‪ ،‬م�ستلزمات املطبخ وم�ستلزمات ال�صيانة‪،‬‬ ‫ا لأدوات ا خل��ا ��ص��ة بالتدفئة وا ل�ت�بر ي��د‪ ،‬ب��ا لإ ��ض��ا ف��ة �إىل جمموعة‬ ‫وا � �س �ع��ة م��ن ا لأدوات ا ل �� �ص �ح �ي��ة وا ل� � ِع ��دد ا مل �ن��ز ل �ي��ة‪ ،‬املفرو�شات‬ ‫ا خل��ار ج�ي��ة و م���س�ت�ل��ز م��ات ا حل��دا ئ��ق وا ل��زرا ع��ة ا مل�م�ي��زة‪ ،‬ك�م��ا يوفر‬ ‫ا ل �ف��رع خم�ت�ل��ف م���س�ت�ل��ز م��ات ا ل���س�ب��ا ك��ة‪ ،‬م���س�ت�ل��ز م��ات ال�سيارات‪،‬‬ ‫ا لأدوات ا ل��ر ي��ا � �ض �ي��ة‪� ،‬أ ل �ع��اب ا لأ ط �ف ��ال‪ ،‬م���س�ت�ل��ز م��ات احليوانات‬ ‫ا لأليفة‪ ،‬احتياجات املكاتب من قرطا�سية وم�ستلزمات التخييم‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫و ح��ول د خ��ول �شركة " �إي�س" العاملية ا ل���س��وق ا لأردين‪ ،‬ع ّلق‬ ‫املدير التنفيذي ل�شركة " �إي�س" ا لأردن �شكري �سلفيتي قائ ً‬ ‫ال ‪:‬‬ ‫ي�سرنا ب��دء �أعمالنا يف ال�سوق ا لأردين وتكري�س خ�برات طويلة‬ ‫يف جم��ال ا ل�ب�ي��ع ب��ا ل�ت�ج��ز ئ��ة يف ��س�ب�ي��ل ت�ل�ب�ي��ة ا ح�ت�ي��ا ج��ات املواطن‬ ‫ا لأردين ب�أعلى م�ستوى من اجلودة؛ �إذ ت�سعى كوادرنا التي ي�صل‬ ‫ع��دد �أ ع���ض��ا ئ�ه��ا �إىل خ�م���س�ين م��و ظ�ف�اً‪� ،‬إىل ت��و ف�ير جت��ر ب��ة ت�س ّو ق‬ ‫ف��ر ي��دة م��ن ن��و ع�ه��ا‪ ،‬وذ ل��ك ل�ب�ن��اء ع�لا ق��ة ط��و ي�ل��ة ا مل��دى �أ�سا�سها‬ ‫الثقة والر�ضا مع كافة زوار الفرع اجلديد"‪.‬‬ ‫و ق��د ب��د �أت ��ش��ر ك��ة " �إي�س" ا ل�ع��ا مل�ي��ة �أ ع�م��ا ل�ه��ا يف ع��ام ‪،1924‬‬ ‫و م�ق��ر ه��ا يف �أوك ب ��روك يف وال ي ��ة �إ ل �ي �ن��وي يف ا ل��وال ي��ات املتحدة‬ ‫ا لأمريكية‪ ،‬و نمَ َ ��ت �أعمالها على م��دى ال�سنوات ال�سابقة لتقدر‬ ‫م�ب�ي�ع��ا ت�ه��ا ا ل �ي��وم ب ��أ ك�ث�ر م��ن ‪ 3.3‬م �ل �ي��ار دوالر �أ م��ر ي �ك��ي‪ .‬هذا‬ ‫و ت���ض��م " �إي�س" ح��ا ل�ي�اً ‪ 14‬م��ر ك��ز اً ل�ل�ت��وز ي��ع يف ا ل��وال ي��ات املتحدة‬ ‫ا لأ م��ر ي�ك�ي��ة‪ ،‬ك�م��ا و ل��د ي�ه��ا ع��دد اً م��ن ا مل�ت��ا ج��ر ا مل��وز ع��ة يف ‪ 50‬والية‬ ‫�أمريكية‪ ،‬ومتاجر �أخرى يف �أكرث من ‪ 62‬بلد اً يف خمتلف �أنحاء‬ ‫العامل‪.‬‬

‫�أك��ادمي��ي��ة «�أي���ل���ة ل��ل��ط�يران» حت��ق��ق ع��وائ��د‬ ‫بـقـيمــة ‪ 20‬ملـــيـــون ديـــنــار ملنطـقـة العقـبــة‬ ‫العقبة – رائد �صبحي‬ ‫ك�شف مدير �أكادميية الطريان يف العقبة‬ ‫مروان عطااهلل عن حتقيق الأكادميية عوائد‬ ‫اقت�صاد للمنطقة الإقت�صادية يف العقبة بقيمة‬ ‫‪ 20‬مليون دي�ن��ار منذ ن�ش�أتهاعام ‪ 2007‬حيث‬ ‫تخرج منها ‪ 160‬طالبا من جن�سيات متعددة‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال حفل اال�ستقبال الذي‬ ‫�أق��ام �ت��ه الأك��ادمي �ي��ة مب�ق��ره��ا يف م�ط��ار امللك‬ ‫احل�سني الدويل بح�ضور رئي�س منطقة العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة حممد �صقر وحمافظ‬ ‫العقبة زي��د ال��زري �ق��ات وال��رئ�ي����س التنفيذي‬ ‫ل�شركة تطوير العقبة حممد ال�ترك وح�شد‬ ‫كبري من كبار امل�س�ؤولني يف القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص ووجهاء املدينة وطلبة الأكادميية‪.‬‬ ‫من جانبه قال �صقر ان �إن�شاء الأكادميية‬ ‫ي��ؤك��د اال�ستجابة اجل��ري�ئ��ة للقطاع اخلا�ص‬ ‫الأردين نحو مواكبة التطور واحلداثة وي�ؤكد‬ ‫الثقة مب�شروع العقبة اخلا�صة وجناعة البيئة‬ ‫اال�ستثمارية املتوفرة فيه و�أنها ج�سدت ر�ؤية‬ ‫ملكية �سامية بعيدة امل��دى جعلت من العقبة‬ ‫��ص�م��ام الأم� ��ان ل�لاق�ت���ص��اد ال��وط�ن��ي ووجهت‬ ‫ب��و��ص�ل�ت�ه��ا ن �ح��و الأه� � ��داف احل�ق�ي�ق�ي��ة متاما‬ ‫ب��دل�ب��ل جملة امل���ش��اري��ع ال�ه��ام��ة امل�ق��ام��ة على‬ ‫�أر�ضها ويف مقدمتها م�شروع �أك��ادمي�ي��ة �أيال‬

‫�شراكة جديدة بني متحف‬ ‫الأطفال و�شركة �أدوية احلكمة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلق متحف االطفال �شراكة جديدة مع �شركة‬ ‫�أدوية احلكمة‪ ،‬وت�أتي ال�شراكة مع القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص منذ بدايات املتحف‪ ،‬لين�ضم �إىل براجمها‬ ‫هذا اال�سبوع برنامج جديد �سيتيح الزيارات املجانية‬ ‫لـ‪� 30‬ألف من طلبة ومعلمي مدار�س وكالة الغوث‬ ‫(الأنروا) على مدار العام الدرا�سي ‪.2011/2010‬‬ ‫ويعمل متحف الأط �ف��ال الأردن ج��اه��دا على‬ ‫تفعيل دور اللعب واال�ستك�شاف يف عملية التعلم من‬ ‫خ�لال ما يوفره من معرو�ضات تفاعلية ومرافق‬ ‫وبرامج تعليمية فريدة‪ ،‬ومن �إميان املتحف ب�ضرورة‬ ‫�إتاحة هذه التجربة الفريدة لكل طفل يف الأردن مت‬ ‫البدء مببادرة "متحفنا للكل" ال�شمولية املختلفة‬ ‫للزيارات املجانية واملخف�ضة‬ ‫وي�ستطيع الطلبة يف خالل زيارتهم ا�ستعمال‬ ‫املعرو�ضات التفاعلية الفريدة التي يقدمها املتحف‬

‫جمموعة «فريجن بلو» تعلن‬ ‫عن �شراكة كربى مع االحتاد للطريان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫متحف الأطفال يفتح �أبوابه جماناً لطلبة ومعلمي مدار�س وكالة الغوث‬

‫مدينة العقبة‬

‫ل�ت��دري��ب ال�ط�ي��اري��ن ال�ت��ي ي�ح��ق ل�ن��ا �أن نقول‬ ‫�أن �ه��ا ت �ب��و�أت م�ك��ان��ة ع��امل�ي��ة م�ت�ق��دم��ة ج ��دا يف‬ ‫ه��ذا امل�ج��ال املتخ�ص�ص مب��ا يتوفر فيها من‬ ‫جتهيزات و�إمكانا�� فنية وب�شرية مبوا�صفات‬ ‫عاملية الأمر الذي �أهلها لت�صبح عالمة مميزة‬ ‫ورائدة على م�ستوى ال�شرق الأو�سط وتتناف�س‬ ‫م��ع �أك�ثر �أك��ادمي�ي��ات ال�ط�يران العاملية �شهرة‬ ‫وتقدما وبخا�صة يف دول �أوروبا الغربية‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا �أل �ق��ى م��دي��ر الأك��ادمي �ي��ة الكابنت‬

‫م��روان عطاهلل كلمة يف احلفل ال��ذي ح�ضره‬ ‫�أك�ثر من ‪� 300‬شخ�صية وج��ه خاللها ال�شكر‬ ‫للح�ضور ع�ل��ى دع�م�ه��م وت��وا��ص�ل�ه��م امل�ستمر‬ ‫م ��ع الأك ��ادمي� �ي ��ة ل�ت�ح�ق�ي��ق ال �ن �ج��اح ترجمة‬ ‫ل��ر�ؤي��ة �سيد ال �ب�لاد وراع ��ي م���س�يرة التنمية‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي��ة واالج �ت �م��اع �ي��ة امل �ل��ك عبداهلل‬ ‫ال�ث��اين اب��ن احل�سني التي ع��ززت دور القطاع‬ ‫اخل��ا���ص لي�سهم يف �إع�ل�اء ��ش��أن ال��وط��ن الذي‬ ‫�أ��ص�ب��ح واح ��ة ام��ن و�أم� ��ان وا��س�ت�ق��رار وحمط‬

‫اهتمام امل�ستثمرين و�أ�صحاب ر�ؤو���س الأموال‬ ‫يف املنطقة والعامل حيث تكللت جهود جاللته‬ ‫املباركة بو�ضع العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫على خ��ارط��ة ال�ع��امل االقت�صادية وال�سياحية‬ ‫والتعليمية ولت�أخذ موقعها ال�صحيح لقيادة‬ ‫االقت�صاد الوطني بل لت�صبح عا�صمة الأردن‬ ‫االقت�صادية ع��ن ج ��دارة وا�ستحقاق وه��ا هي‬ ‫اليوم حتت�ضن ا�ستثمارات نوعية تتجاوز كلفها‬ ‫ع�شرات املليارات �سيقطف الوطن كله ثمارها‬ ‫وف��وائ��ده��ا ع�ب�ر ق���ص��ة جن ��اح �أردن� �ي ��ة ت�سمى‬ ‫"العقبة االقت�صادية اخلا�صة"‪.‬‬ ‫ون��وه ع�ط��اهلل �إىل � �ض��رورة �إن���ش��اء معهد‬ ‫متخ�ص�ص ومن��وذج��ي ي��وف��ر ب��رن��ام��ج تدريب‬ ‫ط�ي��اري��ن مميز يف ال���ش��رق الأو� �س��ط وم��ن هنا‬ ‫ول��دت ف�ك��رة م���ش��روع " �أك��ادمي�ي��ة �أي�ل�ا الذي‬ ‫بلغت كلفته نحو ‪ 20‬مليون دينار‬ ‫واطلع احل�ضور على مرافق الأكادميية‬ ‫وال�برام��ج التدريبية امل�ت�ط��ورة ال�ت��ي تقدمها‬ ‫لطلبتها من الأردن وخمتلف ال��دول العربية‬ ‫كما ا�ستمعوا �إىل �إيجاز حول ن�ش�أتها ك�أحدث‬ ‫�أك ��ادمي� �ي ��ة م ��ن ن��وع �ه��ا يف م �ن �ط �ق��ة ال�شرق‬ ‫الأو�سط حيث حققت عوائد اقت�صادية ملدينة‬ ‫العقبة تزيد عن ‪ 20‬مليون دينار من قيامها‬ ‫حيث ب��د�أت ال��درا��س��ة ع��ام ‪ 2007‬وت�خ��رج منها‬ ‫‪160‬طالبا من جن�سيات متعددة‪.‬‬

‫ال�ت��ي ت�شجع التعلم ال��ذات��ي التفاعلي ع��ن طريق‬ ‫ال �ل �ع��ب يف م��وا� �ض �ي��ع خم�ت�ل�ف��ة ك��ال �ف �ن��ون والعلوم‬ ‫والتكنولوجيا‪ ،‬كما يتمكن الطلبة من اال�ستفادة‬ ‫من املكتبة وا�ستديو الفن والن�شاطات املختلفة التي‬ ‫تعمل على تنمية مهارات الأطفال الإبداعية‪.‬‬ ‫وتعترب �شركة �أدوي��ة احلكمة �إح��دى ال�شركات‬ ‫امل���س��ؤول��ة اجتماعياً وال�ت��ي ت�ساهم دائ�م��ا بالعمل‬ ‫اخلريي والتطوعي عن طريق توثيق ال�صالت بني‬ ‫جميع �أبناء املجتمع‪ ،‬ومن هنا ارت ��أت �شركة �أدوية‬ ‫احلكمة التعاون م��ع متحف االط�ف��ال لدعم هذه‬ ‫امل �ب��ادرة لتتمكن م��دار���س وك��ال��ة ال�غ��وث (الأن ��روا)‬ ‫الآن م��ن ت�ن�ظ�ي��م رح�لات �ه��ا امل��در� �س �ي��ة اجلماعية‬ ‫املجانية للمتحف هذا العام الدرا�سي �أ�سوة باملدار�س‬ ‫احل�ك��وم�ي��ة ال�ت��ي تنظم رح�لات�ه��ا امل�ج��ان�ي��ة ملتحف‬ ‫الأطفال الأردن ط��وال العام الدرا�سي واجلمعيات‬ ‫اخلريية التابعة لوزارة التنمية االجتماعية �ضمن‬ ‫مبادرة (متحفنا للكل)‪.‬‬

‫«فارم�سي ون» للتدريب‬ ‫ي�شارك يف احلملة العاملية ملكافحة مر�ض‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن مركز فارم�سي ون للتدريب واملعلومات‬ ‫الدوائية عن م�شاركته يف احلملة العاملية ملكافحة‬ ‫مر�ض ال�سكري‪ ،‬والتي حتمل �شعار "معاً لنغري‬ ‫م�ستقبل مر�ضى ال�سكري"‪ ،‬وذل��ك على مدى‬ ‫يومني يف الثالث والرابع من �شهر ت�شرين الأول‬ ‫احلايل ‪ ،2010‬يف مكة مول‪.‬‬ ‫ومتثلت م�شاركة �سل�سلة �صيدليات فارم�سي‬ ‫ون يف هذه احلملة العاملية‪ ،‬والتي تقوم بدعمها‬ ‫�شركة نوفو نوردي�سك الأردن‪ ،‬من خالل اجلناح‬ ‫اخلا�ص بها يف مكة مول؛ حيث قام فريق مركز‬ ‫ف��ارم���س��ي ون ل�ل�ت��دري��ب وامل �ع �ل��وم��ات الدوائية‬ ‫بتقدمي الن�صائح واال�ست�شارات والإر�شادات لزوار‬ ‫امل��ول م��ن مر�ضى ال�سكري‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل توفري‬ ‫كافة املعلومات لزيادة الوعي بهذا املر�ض و�آثاره‬ ‫االجتماعية والإن���س��ان�ي��ة واالق�ت���ص��ادي��ة وطرق‬ ‫التعامل معه و�أ�ساليب العالج املختلفة‪.‬‬

‫وحول م�شاركة فارم�سي ون يف هذه احلملة‬ ‫العاملية‪ ،‬ع ّلقت الدكتورة �أروى اخلطيب‪ ،‬م�شرف‬ ‫مركز فارم�سي ون للتدريب واملعلومات الدوائية‬ ‫قائلة‪" :‬نحن �سعداء مب�شاركتنا يف هذه احلملة‬ ‫ال�ت��وع��وي��ة املهمة مل��ا تقدمه م��ن قيمة م�ضافة‬ ‫لكافة مر�ضى ال�سكري‪ ،‬وملا ت�سعى �إليه من رفع‬ ‫م�ستوى الوعي التثقيفي وال�صحي لكافة �أفراد‬ ‫املجتمع؛ حيث ت�أتي م�شاركتنا يف �سياق اهتمامنا‬ ‫بالتفاعل ب�إيجابية مع جمتمعنا املحلي‪ ،‬وحر�صنا‬ ‫على ت�سليط ال�ضوء على �أهمية التوعية امل�ستمرة‬ ‫مبخاطر وم�ضاعفات مر�ض ال�سكري‪ ،‬وكيفية‬ ‫التعاي�ش معه بال�شكل الأمثل"‪.‬‬ ‫وم ��ن اجل��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن ح�م�ل��ة مكافحة‬ ‫ال�سكري ه��ي حملة عاملية ق��د مت �إط�لاق�ه��ا من‬ ‫قبل �شركة نوفو نوردي�سك يف عام ‪ ،2006‬وذلك‬ ‫متا�شياً مع ق��رارات الأمم املتحدة حول �ضرورة‬ ‫ن �� �ش��ر ال ��وع ��ي يف ك��اف��ة �أن� �ح ��اء ال� �ع ��امل مبر�ض‬ ‫ال�سكري‪.‬‬

‫نظام «ال�سالمة يف املدينة» من فولفو‬ ‫يحظى بجائزة الربنامج الأوروبي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعلنت �شركة حممودية موتورز‪ ،‬الوكيل احل�صري‬ ‫ل�سيارات فولفو يف اململكة‪� ،‬أن نظام ال�سالمة يف املدينة‬ ‫"‪ "City Safety‬امل��وج��ود يف ك��اف��ة م��ودي�ل�ات �سيارات‬ ‫فولفو اجلديدة ح�صل على تقدير "الربنامج الأوروبي‬ ‫لتقييم ال �� �س �ي��ارات اجل��دي��دة (‪ ،)EuroNCAP‬وذلك‬ ‫ب�ح���ص��ول��ه ع�ل��ى اجل��ائ��زة املخ�ص�صة لأف�� �ض��ل تقنيات‬ ‫ال�سالمة والأم��ان يف ال�سيارات‪ ،‬وه��ذه هي امل��رة الأوىل‬ ‫على الإطالق التي تقدم فيها هذه اجلائزة وذلك خالل‬ ‫معر�ض باري�س الدويل لل�سيارات‪.‬‬ ‫وقال مدير عام بالوكالة يف فولفو رائد �شعبان‪":‬‬ ‫�إن �ن��ا ��س�ع�ي��دون وف �خ��ورون ب�ح���ص��ول ف��ول�ف��و ع�ل��ى هذه‬ ‫اجلائزة الرفيعة والهامة التي وجدت خ�صي�صاً لتقدير‬ ‫وتكرمي التميز يف �صناعة ال�سيارات على �صعيد تقنيات‬

‫الأمان وال�سالمة املتقدمة واملتطورة‪ .‬ومما ال �شك فيه‬ ‫�أن ح�صول فولفو على هذه اجلائزة هو خري �شاهد على‬ ‫�أنها تتبو�أ مكانتها على قمة ال�سيارات الفخمة الأنيقة‬ ‫يف العامل والتي توفر يف ذات احلني ل�سائقيها وراكبيها‬ ‫�أعلى درجات احلماية وال�سالمة على الطرقات"‬ ‫وكان نظام ال�سالمة يف املدينة من فولفو قد �أطلق‬ ‫للمرة الأوىل عام ‪ 2008‬مع �إطالق �سيارة فولفو ‪XC60‬‬ ‫‪� ،‬إذ جاء ت�صميم وتطوير هذا النظام لتفادي �أو تقلي�ص‬ ‫خماطر ح��وادث اال�صطدام ب�سرعات منخف�ضة والتي‬ ‫تعترب الأك�ثر �شيوعاً داخل املدينة‪ .‬ف��إذا كانت ال�سيارة‬ ‫ت�سري ب�سرعة ال تتجاوز ‪ 30‬كيلو‪�/‬ساعة وعلى و�شك‬ ‫اال�صطدام باملركبة التي �أمامها ومل ي�ستجب ال�سائق‬ ‫لهذا اخلطر‪ ،‬تقوم ال�سيارة بتطبيق الكوابح تلقائياً‪.‬‬ ‫و�إذا كانت ال�سرعة اقل من ذلك (‪ 15‬كيلو‪�/‬ساعة) ف�إن‬ ‫النظام قادر على منع اال�صطدام نهائياً‪.‬‬

‫�أكادميية ‪ LGE‬لأنظمة التكييف تعقد‬ ‫دورة تدريبة للمهند�سني اللبنانيني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫عقدت �أكادميية ‪ LGELF‬لأنظمة التكييف يف‬ ‫ال�شرق االو�سط م�ؤخرا‪ ،‬دورة تدريبية تقنية على‬ ‫�أدوات و�أن�ظ�م��ة التكييف (‪ )HVAC‬للمهند�سني‬ ‫اللبنانيني‪ ،‬حيث قامت بدعوة املهند�سني من لبنان‬ ‫لتلقي ال�ت��دري��ب ال�ت�ق�ن��ي‪ ،‬وذل ��ك تكري�ساً لدورها‬ ‫الفعال يف رفع م�ستوى مهنية املهند�سني يف منطقة‬ ‫ال�شرق االو�سط وتزويد املهند�سني ب�أحدث التقنيات‬ ‫املعرفية يف هذا املجال‪.‬‬ ‫وقد قدمت االكادميية للمهند�سني‪ ،‬ب�إ�شراف‬ ‫م��درب�ين متخ�ص�صني‪ ،‬دورة تقنية متخ�ص�صة يف‬ ‫نظام التكيف املركزي (‪ ،)VRF‬مما ي�ؤهلهم للتعرف‬ ‫ع �ل��ى امل �� �ش��اك��ل ال�ت�ق�ن�ي��ة ال �ت��ي مي �ك��ن �أن يواجهها‬ ‫النظام‪.‬‬

‫وق��د ج ��اءت ه��ذه ال ��دورة ال�ت��دري�ب�ي��ة ك�ج��زء ال‬ ‫ي�ت�ج��ز�أ م��ن �سل�سلة م��ن ال�برام��ج وال � ��دورات التي‬ ‫تقدمها الأكادميية والتي تركز فيها على تدريب‬ ‫املهند�سني ب�شكل تقني رفيع‪ ،‬وتقدم من خاللها‬ ‫اخل� ��دم� ��ات مل �خ �ت �ل��ف ال � � ��دول يف م �ن �ط �ق��ة ال�شرق‬ ‫االو�سط‪.‬‬ ‫ب ��دوره م��دي��ر االك��ادمي �ي��ة ح���س��ام عبيني قال‬ ‫‪":‬موا�صلة لنجاحات الأك��ادمي �ي��ة‪ ،‬وح��ر��ص�اً على‬ ‫تعميم ال�ف��ائ��دة التقنية‪ ،‬يف خمتلف دول ال�شرق‬ ‫الأو�سط‪ ،‬دون ا�ستثناء‪ ،‬دعونا املهند�سني اللبنانيني‬ ‫حل���ض��ور ه��ذه ال� ��دورة امل�ت�م�ي��زة يف تكييف الهواء‬ ‫�ضمن نظام (‪ ،)VRF‬ونحن نرجو ان يجنوا منها‬ ‫الفائدة املرجوة‪ ،‬مع تاكيدنا على ا�ستمرارية عقد‬ ‫ه��ذه ال ��دورات لإي���ص��ال �أح��دث ال�ت�ط��ورات التقنية‬ ‫املت�سارعة �إىل املهند�سني والفنيني يف املنطقة"‪.‬‬


‫ترجمــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫‪15‬‬

‫التـــمـــيــيــز اخلـــفـــي‬ ‫كتبه توم ماجنولد‪ -‬جارديان دوت كو دوت يو كي‬ ‫يف قاعة حمكمة �صغرية باردة يف جينا‪ ،‬لويزيانا‪ ،‬ثالثة تالميذ‬ ‫�سود هم روب��رت بيلي‪ ،‬ت�ي��ودور �شو وبيل على و�شك �أن يخ�ضعوا‬ ‫ملحاكمة ب�سبب م�شاجرة عنيفة حدثت يف �أر���ض ملعب‪ ،‬قد تكون‬ ‫نهايتها احلكم عليهم بال�سجن مدة ترتاوح بني ‪ 30‬و‪ 50‬عاما‪.‬‬ ‫تقع جينا على بعد حوايل ‪ 220‬ميال �إىل ال�شمال من مدينة‬ ‫ن�ي��و اورل �ي��ان��ز‪ ،‬وه��ي م��دي�ن��ة ��ص�غ�يرة يعي�ش فيها ‪� 3000‬شخ�ص‪،‬‬ ‫‪ 85‬يف املئة منهم هم من البي�ض‪ .‬غ��دا �ستعقد املحاكمة التي قد‬ ‫تت�سبب يف و�ضع «جينا» على اخلريطة جنبا �إىل جنب مع الأ�سماء‬ ‫القدمية ال�سيئة التابعة مل�سي�سبي برينينج �سيك�ستيز مثل �سيلما �أو‬ ‫مونتغومري بوالية �أالباما‪.‬‬ ‫هذا وقد اكت�سبت جينا �شهرة وطنية كمثال على العن�صرية‬ ‫اخلفية‪ ،‬التي تبني التحيز العن�صري غري الظاهر يف عمق اجلنوب‬ ‫الأمريكي‪ ،‬حتى يف ال�سنة التي و�صل فيها الرجل الأ�سود‪ ،‬باراك‬ ‫�أوباما‪� ،‬إىل الرت�شيح يف االنتخابات للو�صول �إىل البيت الأبي�ض‪.‬‬ ‫لقد بد�أت هذه الق�صة يف مدر�سة جينا الثانوية �آب‪� /‬أغ�سط�س‬ ‫املا�ضي عندما طلب كينيث بورفي�س من مدير املدر�سة �أن يتخلى‬ ‫الطالب ال�سود عن تقليد لهم منذ فرتة طويلة واالن�ضمام �إىل‬ ‫البي�ض الذين يجل�سون حتت �شجرة يف فناء املدر�سة �أثناء فرتات‬ ‫ال��راح��ة‪ .‬وق��د �أُخ�بر ال�صبي �أن��ه هو و�أ��ص��دق��ا�ؤه ميكنهم اجللو�س‬ ‫حيث ي�شا�ؤون‪.‬‬ ‫وقام الطالب �صباح اليوم التايل بتعليق ثالثة م�شانق بي�ضاء‬ ‫هناك‪� .‬أما عن تعليق معظم البي�ض يف جينا فكان �أنها «غاية يف قلة‬ ‫يف االحرتام‪� ،‬سخيفة‪ ،‬ولكنها جمرد مزحة»‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لنا تلك امل�شانق تعني (ك��و كلوك�س ك�لان)‪ ،‬والتي‬ ‫يق�صد بها «�أيها الزنوج‪ ،‬نحن يف طريقنا لقتلكم‪ ،‬ونحن يف طريقنا‬ ‫ل�شنقكم حتى امل��وت»‪ ،‬وتقول كي�سبتال بيلي‪ ،‬وه��ي زعيمة حملية‬ ‫لل�سود و�أم لأحد املتهمني‪ .‬وقد نقل اجلناة الثالثة البي�ض الذين‬ ‫ينظر �إليهم على �أنهم ارتكبوا جرمية �سباق نحو الكراهية �إىل‬ ‫مدر�سة �أخرى ب�ضعة �أيام‪.‬‬ ‫هذا وتتطور ال�صناعة الرئي�سية وت�سويق ال�صنوبر الرخي�ص‬ ‫يف جينا ب�شكل عام‪ .‬و�إن م�شيت يف ال�شارع الرئي�سي ف�إنك لن جتد‬ ‫العديد من املوظفني من ال�سود‪ .‬تقول بيلي (‪ 56‬عاما) وهي �ضابط‬ ‫�سابق يف �سالح اجلو وحا�صلة على درجة رجال الأعمال الإدارية‪:‬‬ ‫«مل ا�ستطع حتى احل�صول على وظيفة يف جينا ك�صراف يف بنك‪..‬‬ ‫انظروا �إىل حال البنوك �إن البي�ض يح�صلون على �أف�ضل الفر�ص‬ ‫يف العمل و�أف�ضل املواقع»‪.‬‬ ‫ومل يقبل بيلي دوت ��ي‪ ،‬احل�ل�اق امل�ح�ل��ي‪� ،‬أب ��دا �أن يق�ص �شعر‬ ‫الرجال ال�سود‪ .‬وكان يتمتم‪�« :‬إنهم ال ي�أتون �إىل هنا على �أية حال‪،‬‬ ‫�شعرهم يختلف عن �شعرنا وي�صعب ق�صه»‪.‬‬

‫حماكمة ثالثة �شبان �سود من‬ ‫لويزيانا تك�شف عن ارتفاع‬

‫التمييز اخلفي يف �أمريكا‬

‫يعي�ش غالبية ال�سود يف منطقة تعرف با�سم وارد ‪ .10‬العديد‬ ‫من املنازل هناك هي مقطورات‪� ،‬أو �أكواخ خ�شبية‪ .‬القمامة ملقاة‬ ‫يف ال�شوارع‪� .‬أما يف منطقة «تل �سنوب»‪ ،‬حيث يعي�ش البي�ض‪ ،‬تكرث‬ ‫احلدائق الوا�سعة وامل��روج اخل�ضراء‪ ،‬وتوجد ال�سيارات الريا�ضية‬ ‫متعددة اال�ستخدامات وال�صالونات اجلديدة‪ .‬وتعي�ش هناك اثنتان‬ ‫فقط من عائالت ال�سود‪ .‬هذا وقد كان ب�إمكان مدر�س من مدر�سة‬ ‫جينا ��ش��راء م��دخ��ل ل��ه فيها‪ ،‬لكن و��ص��ل رف����ض وك�ل�اء العقارات‬ ‫املحلية �أن يعر�ضوا له ممتلكات للبي�ض على الرغم من �أن العديد‬ ‫منها قد �أعلن �أنه للبيع يف اجلرائد وكذب الوكالء قائلني‪( :‬جميع‬ ‫هذه املمتلكات خا�ضعة لعقود مربمة)‪ .‬ثم ذهب املعلم يف النهاية‬

‫للقاء �أحد �أ�صحاب هذه املمتلكات البي�ض وعر�ض عليه املبلغ نقدا‪،‬‬ ‫وقد عرب هذا الرجل الأ�سود عن احلالة �ضاحكا‪« :‬الرجل يف�ضل‬ ‫ال��دوالر الأخ�ضر على الأ��س��ود‪ ،‬لذلك ح�صلت على املمتلكات‪� ،‬إال‬ ‫�أنني منذ �أن انتقلنا للعي�ش هنا منذ ثالث �سنوات مل نتلق دعوة‬ ‫واحدة من اجلريان»‪.‬‬ ‫يف ‪ 30‬ت�شرين الثاين‪ /‬نوفمرب حاول �شخ�ص ما حرق مدر�سة‬ ‫ثانوية يف جينا‪ .‬وال تزال مالب�سات اجلرمية غام�ضة‪ .‬كما حدث يف‬ ‫نهاية الأ�سبوع نف�سه �شجار كبري بني املراهقني و�سط املدينة‪ ،‬ثم‬ ‫ا�شتعل التوتر العن�صري من جديد يف الرابع من دي�سمرب يف نف�س‬ ‫املدر�سة‪� .‬إذ تعر�ض �ستة طالب �سود لفتاة بي�ضاء تدعى جو�ستني‬

‫ق�سم الوالء لـ «�إ�سرائيل» عن�صري بطبيعته‬

‫باركر‪.‬‬ ‫مل يكن هذا االعتداء وال�ضرب متوقعا‪� ،‬إذ اتهم �ستة مبحاولة‬ ‫القتل من الدرجة الثانية والت�آمر الرتكاب جرمية قتل من الدرجة‬ ‫الثانية‪ ،‬وهم الآن يواجهون عقوبة ال�سجن مدى احلياة‪.‬‬ ‫وكان باركر م�ساء االعتداء يف الكني�سة املعمدانية املحلية‪ ،‬حيث‬ ‫يرى �أ�صدقا�ؤه �أنه ذاك ال�شخ�ص املبت�سم دائما كعادته‪.‬‬ ‫وبعد ت�سعة �أيام من النظر يف الق�ضية من الناحية الفنية من‬ ‫قبل املحكمة‪ ،‬قدم املدعي العام البيان التايل ل�صحيفة حملية‪�« :‬أنا‬ ‫لن �أت�سامح يف �أي ق�ضية تتعلق بهذا النوع من ال�سلوك‪ ،‬ولأولئك‬ ‫ال��ذي��ن يت�صرفون بهذه الطريقة �أق��ول لهم‪� :‬ستتم حماكمتكم‬ ‫�إىل �أق�صى حد قانوين ومع �أق�سى اجلرائم التي تثبتها احلقائق‪،‬‬ ‫وعندما تثبت الإدانة �س�أ�سعى لتنفيذ العقوبة الق�صوى التي ي�سمح‬ ‫بها القانون‪� ،‬سيبقى الأمر كذلك �إىل �أن يزول �أي تهديد �ضد �أي‬ ‫طالب يف �أي مدر�سة يف هذه الرعية»‪.‬‬ ‫هذا وقد حددت كفالة الإفراج عن الطالب الذين ال ميلكون‬ ‫م��اال كافيا مببلغ كبري ج��دا‪ ،‬وق��د مت احتجاز �أك�ثره��م‪ ،‬يبدو �أن‬ ‫املدينة قد عادت �إىل �صوابها‪.‬‬ ‫ول�ك��ن ال��راب�ط��ة ال��وط�ن�ي��ة لتطوير �أو� �ض��اع امل�ل��ون�ين‪ ،‬واحتاد‬ ‫احلريات املدنية الأمريكية «الغرباء امللعونون» ب��د�ؤوا باالهتمام‬ ‫بالأمر وبد�ؤوا يف جتنيد وحتمي�س ومتكني ال�سكان املحليني ال�سود‪،‬‬ ‫وق��د تعاونت معهم منظمة مرا�سلني م��ن ب��ي ب��ي �سي و�صحيفة‬ ‫نيويورك تاميز‪� ،‬إال �أن مدينة جينا ال حتبذ هذا النوع من الدعاية‬ ‫وه��ذه التحوالت غ�ير املريحة وال�ت��ي جت��ري على م��ر�أى وم�سمع‬ ‫اجلميع‪ ،‬هذا ومت �إغالق الثغرات التي �سمحت للواليات اجلنوبية‬ ‫بالتمييز �ضد ال���س��ود منذ ‪� 42‬سنة منذ ت��ويل الرئي�س ليندون‬ ‫جون�سون‪� ،‬إال �أنه عندما تخلط �أوراق لعب املتهمني يف املحكمة غدا‪،‬‬ ‫�ستخ�ضع جينا للمحاكمة‪.‬‬ ‫ترجمة الرابطة الأهلية لن�ساء �سورية‬ ‫مركز ال�شرق العربي ‪http://www.asharqalarabi.org.‬‬ ‫‪uk/mu-sa/sahafa-1684.htm‬‬

‫العجز التجاري يقل�ص منو الناجت الأمريكي‬

‫دون يل ‪�" -‬إم‪� .‬سي‪ .‬تي انرتنا�شونال"‬

‫الغارديان الربيطانية‬ ‫هناك روايتان يف "�إ�سرائيل"‪ ،‬لهما ت�أثري يف ق��درة قادتها على‬ ‫التفاو�ض على �إقامة دولة فل�سطينية م�ستقلة جماورة‪.‬‬ ‫الأوىل هي الرواية الر�سمية التي �أعدت لال�ستهالك اخلارجي‪،‬‬ ‫وه ��ي ت �ل��ك ال �ت��ي ت��زع��م �أن "�إ�سرائيل" م���س�ت�ع��دة ل�ل�ج�ل��و���س مع‬ ‫الفل�سطينيني يف حمادثات مبا�شرة دون �شروط م�سبقة‪ ،‬و�أن��ه كان‬ ‫ينبغي على الرئي�س الفل�سطيني حممود عبا�س �أال ي�ضيع الكثري‬ ‫م��ن ال�شهور الع�شرة التي ا�ستمر خاللها التجميد اجل��زئ��ي لبناء‬ ‫امل�ستوطنات‪ ،‬قبل دخوله يف هذه املحادثات‪.‬‬ ‫ولكن هناك رواي��ة ثانية‪ ،‬ميكن‬ ‫و� �ص �ف �ه��ا ب ��أن �ه��ا ت�ق���ض��ي با�ستمرار‬ ‫الأم� � � ��ور ك �م��ا ه� ��ي‪ ،‬وال ع�ل�اق ��ة لها‬ ‫مب �� �س ��أل��ة االح � �ت �ل�ال‪ ،‬ح �ي��ث ين�صب‬ ‫اه�ت�م��ام "�إ�سرائيل" على الربنامج‬ ‫ال� � �ن � ��ووي الإي � � � � � ��راين‪ ،‬وال�ت�ر�� �س ��ان ��ة‬ ‫ال�صاروخية حلزب اهلل‪� ،‬أو �أي تهديد‬ ‫ميكن �أن يو�صف ب�أنه متعلق بوجود‬ ‫"�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫ك��ان ه��ذا وا��ض�ح��ا �أ��ش��د م��ا يكون‬ ‫الو�ضوح‪� ،‬أخرياً‪ ،‬عندما وافق جمل�س‬ ‫الوزراء الإ�سرائيلي على اتخاذ �إجراء‪،‬‬ ‫يطلب من املر�شحني للح�صول على اجلن�سية الإ�سرائيلية التعهد‬ ‫بالوالء لـ""�إ�سرائيل" كدولة يهودية ودميقراطية"‪.‬‬ ‫وال ي�سري مي�ين التجني�س ه��ذا على ال�ي�ه��ود ال��ذي��ن مينحون‬ ‫اجلن�سية ب���ص��ورة تلقائية مب��وج��ب ق��ان��ون ال �ع��ودة‪ ،‬ل��ذا فهو بحكم‬ ‫طبيعته ق�سم عن�صري‪.‬‬ ‫والن�ص احلايل للق�سم‪ ،‬يلزم الأف��راد لي�س فقط ب�إعالن والئهم‬ ‫لدولة "�إ�سرائيل"‪ ،‬بل �إعالن والئهم للأيديولوجية‪ ،‬وهي ال�صيغة‬ ‫التي مت و�ضعها خ�صي�صاً بهدف ا�ستبعاد ُخم�س مواطني "�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫الذين يعتربون �أنف�سهم فل�سطينيني‪.‬‬ ‫وال يتوجب على عرب ‪� 48‬أداء هذا الق�سم‪ ،‬ولكنه يلزم �شركاءهم‬ ‫الذين يطلبون التجني�س‪ .‬وال ميكن لأي من ه��ؤالء �أن يوافق على‬ ‫ت��و��ص�ي��ف "�إ�سرائيل" لنف�سها ك��دول��ة ي �ه��ودي��ة‪ .‬ومي �ك��ن �أن تكون‬ ‫"�إ�سرائيل" دولة لليهود وجلميع مواطنيها‪ ،‬ولكنها لي�ست �أبدا دولة‬ ‫يهودية‪.‬‬ ‫ولي�س هذا هو القانون الوحيد املطروح‪ ،‬فهناك ع�شرون قانونا‬ ‫�أخر مطروحة لها ت�أثري مماثل‪ ،‬منها‪ ،‬على �سبيل املثال‪ ،‬قانون الوالء‬ ‫اخلا�ص ب�أع�ضاء الكني�ست والعاملني يف قطاع ال�سينما‪ ،‬والقوانني‬ ‫التي جترم �إنكار وجود "�إ�سرائيل"‪.‬‬

‫وتلك التي تعاقب على احلداد يف ذكرى يوم النكبة‪ ،‬والتي تلزم‬ ‫�أي جمموعة متولها دولة �أجنبية ب�أن تقدم تقريرا عن كل م�ساهمة‪،‬‬ ‫وقانون منع الأقليات العرقية من الدخول �إىل امل�ستوطنات اليهودية‪.‬‬ ‫ووا�ضعو م�شروعات القوانني ال ي�ستهدفون فقط �إن�شاء �أيديولوجية‬ ‫للدولة‪ ،‬بل يريدون فر�ض نظام �شرطي حلماية هذه الأيديولوجية‪.‬‬ ‫وال�س�ؤال الذي يكمن وراء هذا؛ ما ال�سبب ومل��اذا الآن؟ هل هذه‬ ‫هي الإج��راءات التي تتبعها دولة ت�ستعد لتقدمي حل تاريخي و�سط‪،‬‬ ‫و�إنهاء االحتالل والعي�ش يف �سالم مع جريانها؟‬ ‫ف�إذا كان عرب ‪ ،1948‬ونحن معهم قد �أخط�أنا تف�سري هذا الأمر‪،‬‬ ‫فلماذا يتم �إبعاد وا�ستفزاز ه�ؤالء الذين ميكن من خالل اتباع النموذج‬ ‫اخلا�ص بهم التو�صل �إىل ت�سوية تاريخية‪ ،‬ه�ؤالء الذين قبلوا بوجود‬ ‫"�إ�سرائيل"‪ ،‬والذين مل يحملوا �أبدا‬ ‫يف تاريخهم �أ�سلحة �ضد "�إ�سرائيل"؟‬ ‫وه��ذا ينطبق على امل�سيحي وامل�سلم‬ ‫�أي�ضا��� ،‬ولكن العك�س هو ما يحدث‪.‬‬ ‫وم �ع��ان��اة ع ��رب ‪ 1948‬م ��ن عدم‬ ‫امل�ساواة والتمييز �ضدهم‪ ،‬ما هي �إال‬ ‫دع��م ل �ل��ر�أي ال�ق��ائ��ل �إن كونهم �أقلية‬ ‫داخ � ��ل دول � ��ة ذات �أغ �ل �ب �ي��ة يهودية‪،‬‬ ‫�أ�صبح �أم ��راً ال ميكن احتماله‪ .‬وقد‬ ‫و�صف وزير الأقليات من حزب العمل‬ ‫«�أف�ي���ش��اي ب��رف�يرم��ان»‪ ،‬مي�ين الوالء‬ ‫ب�أنه خط�أ فادح‪.‬‬ ‫ولكن بالت�أكيد الأمر �أكرب من ذلك‪ ،‬فاخلط�أ يعني �سوء التقدير‪،‬‬ ‫والأمر هنا ينطوي على الق�صد‪ ،‬وي�سعى �إىل ا�ستباق التفاو�ض ب�ش�أن‬ ‫امل�س�ألة الأ�سا�سية الثالثة بعد احلدود وتق�سيم القد�س‪ ،‬والتي تتمثل‬ ‫يف ح��ق ال�ع��ودة لالجئني الفل�سطينيني �إىل الأرا� �ض��ي التي ت�سيطر‬ ‫عليها "�إ�سرائيل"‪ ،‬وكان الرئي�س الفل�سطيني عبا�س واحدا من ه�ؤالء‬ ‫الالجئني‪.‬‬ ‫�إذا كان نتنياهو يرف�ض متديد جتميد اال�ستيطان‪ ،‬ف��إن عبا�س‬ ‫الأك�ثر ليناً ال��ذي ميكن �أن ت�صادفه "�إ�سرائيل"‪ ،‬ه��دد باال�ستقالة‬ ‫وحل ال�سلطة الفل�سطينية‪� ،‬أو ال�سعي للح�صول على اعرتاف الواليات‬ ‫املتحدة والأمم املتحدة بدولة فل�سطينية يف امل�ستقبل‪.‬‬ ‫ونتنياهو �إمن��ا يعمل على ق��دوم ه��ذا ال�ي��وم فقط‪ ،‬ومبعنى من‬ ‫املعاين ف�إنه ي�ؤدي خدمة للعامل‪ .‬ف�سوف ي�ؤدي املواطنون يف امل�ستقبل‬ ‫ميني الوالء لدولة ال ميكنها �صنع ال�سالم‪.‬‬

‫الق�سم ال يلزم الأفراد ب�إعالن‬ ‫والئهم لدولة «�إ�سرائيل»‬ ‫فقط‪ ..‬بل ب�إعالن والئهم‬ ‫للأيديولوجية ال�صهيونية‬

‫البيان الإماراتية‬ ‫‪/http://www.albayan.ae/servlet‬‬

‫�أدى العجز القيا�سي ال��ذي و�صله امل�ي��زان التجاري الأمريكي‬ ‫بوترية �شهرية �إىل تعميق اخللل يف امل�ب��ادالت التجارية الأمريكية‬ ‫ب�شكل غري متوقع خالل �شهر �أغ�سط�س املا�ضي‪ ،‬ما دفع املراقبني �إىل‬ ‫تقلي�ص توقعاتهم ب�ش�أن النمو االقت�صادي‪ ،‬و�أدى �إىل تغذية احلملة‬ ‫االنتخابية مبزيد من الق�ضايا ال�سجالية التي ت�ضاف �إىل مو�ضوعات‬ ‫�أخرى ح�سا�سة‪ ،‬مثل تعهيد الوظائف‪ ،‬و�صعود االقت�صاد ال�صيني‪.‬‬ ‫وح�سب وزارة التجارة الأمريكية‪ ،‬فقد و�صل العجز التجاري‬ ‫يف جمال تبادل ال�سلع واخلدمات �إىل ‪ 46‬مليار دوالر‪ ،‬ي�أتي ما يزيد‬ ‫ع��ن ن�صفه م��ن التعامل م��ع ال�صني‪ .‬وه��ي ال��وت�يرة التي تت�سق مع‬ ‫نتائج العام اجلاري �إىل حدود �أغ�سط�س املا�ضي عندما ارتفع العجز‬ ‫بن�سبة ‪ 43‬يف املئة ليبلغ ‪ 335‬مليار دوالر مقارنة بالفرتة نف�سها‬ ‫من العام املا�ضي‪ .‬وت��أت��ي ه��ذه النتائج التي �أعلنتها وزارة التجارة‬ ‫الأمريكية ع�شية التقرير ن�صف ال�سنوي الذي ترفعه وزارة اخلزينة‬ ‫�إىل الكوجنر�س وال��ذي ق��د ي�شري‬ ‫�إىل �أن ال�صني تتالعب بعملتها‪،‬‬ ‫وه��ي اخل�ط��وة ال�ت��ي ي�ت�ردد �أوباما‬ ‫يف القيام بها‪ ،‬رغ��م ال��ر�أي ال�سائد‬ ‫على ن�ط��اق وا��س��ع ب ��أن بكني ُتبقي‬ ‫عملتها منخف�ضة لدعم �صادراتها‬ ‫ال�صناعية‪ ،‬بحيث ي�ساعد اليوان‬ ‫ال �� �ض �ع �ي��ف يف اخ �ت ��راق املنتجات‬ ‫ال���ص�ي�ن�ي��ة ال��رخ �ي �� �ص��ة للأ�سواق‬ ‫العاملية‪� ،‬سواء يف �أمريكا �أو غريها‪.‬‬ ‫واحلقيقة �أن ال�شكاوى ب�ش�أن العملة ال�صينية ارتفعت نربتها يف‬ ‫الأ�سابيع الأخرية و�سط املخاوف الدولية من اندالع حرب عمالت‪ ،‬ال‬ ‫�سيما يف ظرف يحتد فيه النقا�ش االقت�صادي على ال�صعيد الداخلي‬ ‫وت�ستفحل فيه م�شكلة البطالة يف الواليات املتحدة‪ ،‬وهو ما ترجمته‬ ‫�أغلبية امل�شرعني يف جمل�س النواب التي غ��ادرت وا�شنطن لإطالق‬ ‫حملتها االنتخابية بامل�صادقة على ف��ر���ض جمموعة م��ن الر�سوم‬ ‫اجلمركية على الب�ضائع ال�صينية‪.‬‬ ‫ومع �أن وزارة اخلزانة حتفظت على التعليق حول نتائج وزارة‬ ‫ال�ت�ج��ارة‪ ،‬وال�ت��ي تو�ضح تعاظم العجز التجاري الأم��ري�ك��ي ل�صالح‬ ‫ال�صني‪� ،‬إال �أنه مع تنامي ال�ضغوط ال�سيا�سية‪ ،‬رفع البيت الأبي�ض‬ ‫م ��ؤخ��راً م��ن ح��دة ان�ت�ق��ادات��ه لل�صني ب�سبب رقابتها ال�صارمة على‬ ‫العملة ليدفعها يف النهاية �إىل رفع طفيف يف قيمة اليوان‪ ،‬بحيث‬ ‫ق�ف��زت قيمته منذ �شهر يونيو املا�ضي بن�سبة ‪ 7.2‬يف امل�ئ��ة مقارنة‬ ‫بالدوالر الأمريكي‪ .‬لكن مع ذلك يعتقد اخل�براء �أن اليوان ما زال‬ ‫منخف�ضاً بواقع ‪ 20‬يف املئة‪ ،‬معتربين �أن هذا التخفي�ض هو العامل‬ ‫الرئي�سي وراء اختالالت التجارة العاملية التي تهدد النمو االقت�صادي‬ ‫يف ال��والي��ات املتحدة‪ ،‬فيما يذهب �آخ��رون �إىل �أن امل�شاكل التجارية‬ ‫واالقت�صادية التي تعاين منها �أمريكا حالياً ترجع بالأ�سا�س �إىل‬ ‫�ضعف ثقافة االدخ ��ار ل��دى الأمريكيني وحت��ول ال�صني �إىل هدف‬ ‫�سيا�سي �سهل كلما تعقدت الأم ��ور يف ال��داخ��ل الأم��ري�ك��ي‪ ،‬وه��و ما‬

‫ي�ؤكده "�أوديد �شبنكار"‪� ،‬أ�ستاذ االقت�صاد بجامعة �أوهايو املخت�ص يف‬ ‫ال�ش�ؤون ال�صينية‪ ،‬قائال‪" :‬ال �شك �أن ال�صني حتولت اليوم �إىل كب�ش‬ ‫فداء"‪ ،‬ال �سيما يف واليات مثل �أوهايو التي تعاين من تفاقم م�شكلة‬ ‫البطالة وتراجع الوظائف يف القطاع ال�صناعي‪ .‬و�أ�ضاف "�شينكار"‬ ‫�أن احتماالت �إ�شارة �أوباما �إىل ال�صني كدولة تتالعب بعملتها‪ ،‬تبقى‬ ‫قائمة لأن الإدارة يف حالة م��ن ال�ي��أ���س ب�سبب الو�ضع االقت�صادي‬ ‫املتدهور‪ ،‬لكن من جهة �أخرى ي�ستبعد "كاليد بري�ستويتز"‪ ،‬امل�س�ؤول‬ ‫ال�سابق ب��وزارة التجارة يف �إدارة ري�ج��ان‪� ،‬إمكانية �إ��ش��ارة �أوب��ام��ا �إىل‬ ‫ال�صني كبلد يتالعب بالعملة‪ ،‬وال�سبب كما يقول "�إن هناك جوانب‬ ‫�أخرى للتعاون تنتظرها �أمريكا من ال�صني‪ ،‬فالأمر ال يقت�صر على‬ ‫النواحي االقت�صادية"‪.‬‬ ‫ورغ��م ما ت�شري �إليه البيانات التجارية الأخ�يرة من ا�ستمرار‬ ‫ال�صادرات الأمريكية يف التعايف من تداعيات الركود بعدما ارتفعت‬ ‫�صادرات الواليات املتحدة يف الفرتة بني يناير و�أغ�سط�س من ال�سنة‬ ‫اجل��اري��ة بن�سبة ‪ 18‬يف املئة لت�صل �إىل ‪ 1.2‬تريليون دوالر مقارنة‬ ‫بالفرتة نف�سها من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫�إال �أن ذلك �صاحبه �أي�ضاً ارتفاع يف‬ ‫الواردات الأمريكية خالل الفرتة‬ ‫نف�سها بن�سبة ‪ 22‬يف امل�ئ��ة لت�صل‬ ‫�إىل‪ 1.5‬ت��ري �ل �ي��ون دوالر‪ .‬وقد‬ ‫ت��رك��ز ارت�ف��اع ال� ��واردات خ�صو�صاً‬ ‫يف جم��ال ال�سيارات التي �صعدت‬ ‫بن�سبة ‪ 60‬يف املئة‪ ،‬هذا بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ال � � � ��واردات الأم ��ري �ك �ي ��ة من‬ ‫النفط وباقي املنتجات ال�صناعية‬ ‫التي ارتفعت بن�سبة ‪ 39‬يف املئة �إىل ‪ 399‬مليار دوالر فيما ت�صاعدت‬ ‫الواردات من ال�سلع اال�ستهالكية بن�سبة ‪ 13‬يف املئة لتبلغ ‪ 317‬مليار‬ ‫دوالر‪ .‬و�إىل ح��دود �شهر �أغ�سط�س املا�ضي‪ ،‬و�صل العجز التجاري‬ ‫الأمريكي مع ال�صني يف ال�سلع واخلدمات �إىل ‪ 173‬مليار دوالر بزيادة‬ ‫ن�سبتها ‪ 21‬يف املئة مقارنة بالعام املا�ضي‪.‬‬ ‫لكن‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ال�صني‪� ،‬أعلنت �أم��ري�ك��ا ع��ن �أرق ��ام �أخرى‬ ‫للعجز التجاري مع باقي �شركائها االقت�صاديني‪ ،‬مثل كندا واملك�سيك‬ ‫واليابان �أملانيا‪ .‬وب�سبب هذا العجز املتفاقم يف امليزان التجاري تقل�ص‬ ‫النمو االقت�صادي الأمريكي خالل الربع الثاين من العام احلايل �إىل‬ ‫‪ 7.1‬يف املئة‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا ال���س�ي��اق ت��وق��ع االق�ت���ص��ادي "بول دال"‪ ،‬م��ن �شركة‬ ‫"كابتال" اال�ست�شارية يف كندا‪� ،‬أن يتوا�صل العجز التجاري الأمريكي‬ ‫خ�لال ال�ف�ترة املقبلة‪ ،‬و�إن ك��ان ال�تراج��ع الكبري يف قيمة الدوالر‬ ‫�سيفيد ال�صادرات الأمريكية‪ ،‬ه��ذا الرتاجع ال��ذي قد يتعمق �أكرث‬ ‫مع ترقب �إع�لان االحتياطي الفيدرايل تخفيف ال�سيا�سة النقدية‬ ‫الأمريكية ب�إطالق حزمة جديدة من ال�سندات احلكومية يف الأ�سواق‬ ‫لتحفيز الن�شاط االقت�صادي‪.‬‬

‫�أمريكا تعاين من عجز جتاري‬ ‫مع كندا واملك�سيك واليابان‬ ‫و�أملانيا �إىل جانب ال�صني‬

‫الن�شرة‬

‫‪http://www.elnashra.com‬‬


‫‪16‬‬ ‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫م�ساحة حــرة‬

‫عبد اهلل ال�صالح‬

‫يحررها‪ :‬ر�أفت مرعي‬

‫يظنون ونعتقد‬

‫و�سريحل الغربان بالأكفان‬

‫ي� � ��ا َم � � � ��نْ �إل � � �ي � � � َ�ك ال� � � َّن � ��ا� � ��س دوم� � � � � �اً ت� ��رف � � ُع‬ ‫�أب � � �� � � �ص� � ��ا َره� � ��ا ا َ‬ ‫حل� � � � � ْزن � � � ��ى و َع � � �ي � � � ٌ‬ ‫ن َت� � � � ْدم� � � � ُع‬ ‫ب� � ��نْ‬ ‫ي� ��ا َم � � ��نْ �إل� � �ي � � َ�ك �� ُ�ش �خ��و� �ص �ن��ا َث� �ك� �ل ��ى مِ َ‬ ‫َح� � � � َم � � ��ل ال � � � � ُّ�ذن � � � ��وب وط� � � ��رف � � � � ُه ي � � َت� � َ�خ � ��� �َّ�ش � � ُع‬ ‫ي� � ��ا َم � � � � ��نْ �إل� � � �ي � � � َ�ك ذن � ��وب� � �ن � ��ا َت� � � � ْرق � � ��ى �إىل‬ ‫رح � � � � َم � � � ��اتِ ج � �ن � �ب� � َ�ك وهِ � � � � � َ�ي � � � �س� � ��ودا َت � � ْن � � َق � � ُع‬ ‫َ‬ ‫ي � � ��ا َم� � � � � ��نْ َدن � � � � � ْو َن � � � � ��ا وال � � � � � ّذن � � � � ��وب ك� � �ث �ي��ر ًة‬

‫انب�ش قبور الغابرين‪ ..‬ود�س بنعلك فوق‬ ‫هامات الب�شر‪..‬‬ ‫وا�سرد علينا من ق�صائدك العِبرَ ْ ‪..‬‬ ‫فلنحن ق��وم ل��و مت ّلكهم �سنون القهر‪،‬‬ ‫وارت�سمت �شحوب الب�ؤ�س ف��وق الأف��ق نبقى‬ ‫مثل طهر الفجر ثوارا َي ِز ِي ُن ُه ُم الدرر‪..‬‬ ‫ولنحن نرف�ض قمح �أمريكا ونرف�ض �أن‬ ‫ن�ساق �إىل الهوان بال عنان ن�ستباح وي�سرق‬ ‫الكحل املهدّب من م�آقينا كالب الليل يف عتم‬ ‫القمر‪..‬‬ ‫فينا رج��ول��ة خ��ال��دٍ ‪� ..‬سعدٍ ‪ ..‬وع�م��ر ٍو لو‬ ‫خبرِ ت �صمودنا فينا اخلِيرَ ْ ‪..‬‬ ‫ين�ساب عرب الأولني ي�صوغ عزم العا�شقني‬ ‫جلنة فيها عمر‪..‬‬

‫ال يخدعنك تافه فقد الوالية والكرامة‬ ‫وامتطى ظهر القمر‪..‬‬ ‫وت�س ّمى با�سم الأك��رم�ين و��ص��ار يحلف‬ ‫بالأمني وينظم الإ�شعار ي�ستجدي الب�شر‪.‬‬ ‫مي�سي بكهف الغانيات ويحت�سي ك�أ�س‬ ‫املذلة بني بارك ولفني‪..‬‬ ‫مينح الغازي ت�صاريح لدفني‪..‬‬ ‫مي � �ك� ��رون وي� �ن� �ف� �ث ��ون � �س �م��وم �ه��م بعد‬ ‫ال�سحر‪..‬‬ ‫هذي دماء ال�سالكني دروب خري املر�سلني‬ ‫م�شاعل فيها العرب‪..‬‬ ‫اق�ض ال��ذي تق�ضيه وا�سلب يف الف�ضاء‬ ‫�صكوك حق الأبرياء‪..‬‬ ‫�أف�أنت حقا من بني قومي وممن يدفع‬

‫الأه� ��وال ع��ن �شعبي ينافح يف ال��وغ��ى �أعتى‬ ‫الب�شر‪..‬‬ ‫�أم �أنت من ي�ضع ال�شرائع يق�ضم البلدان‬ ‫والأبدان ي�سرق ما ي�شاء ويق�سم املرياث بني‬ ‫الأغنياء بال نظر‪.‬‬ ‫و�أن �ي ��ن � �ص �ي �ح��ات احل � �ي ��ارى يف البالد‬ ‫وال م �ن��ا ٍد ي�ستجيب وال ح�ي��اة ل�سامع لبني‬ ‫الب�شر‪..‬‬ ‫ودموع قهرٍ خلفتها غ�ص ٌة ت�سري وتكوي‬ ‫مهجة الأبطال مهد الكربياء يكاد �صمته ُم‬ ‫يحار كما البحار وينفجر‪..‬‬ ‫ل� ��و ط � ��ال ل �ي �ل��ك ي� ��ا غ ��ري ��ب �سينجلي‬ ‫و�سريحل الغربان بالأكفان قبل الفجر حتت‬ ‫�سياط جند احلق ي�ؤذن بالظفر‪..‬‬

‫ل� � � �ك � � ��نَّ َع� � � � � � ْف � � � � � َ‬ ‫�وك ل � � �ل � � �خ� �ل��ائ� � ��قِ �أ ْو� � � � � �س � � � � � ُع‬

‫�ساجدة القي�سي‬

‫رب ف � � ��ا ْرح � � ��م � َ��ض� � ْع� �ف� �ن ��ا و ُق � �� � �ص� ��ورن� ��ا‬ ‫ي� � ��ا ِّ‬

‫جنكوبلوبا‬

‫فيِ َح � � � � � ِّق َج� � � ْن� � �ب � � َ�ك �إ َّن ُج� � � � � � � َ‬ ‫�ودك �أ ْر َف � � � � � � � ُع‬ ‫رب واغ � � � � �ف � � � � � ْر ل � �ل � �م � �ق � ��� ِّ��ص� ��ر ذن� � � َب � ��ه‬ ‫ي� � � ��ا ِّ‬ ‫�وج � � � � ُع‬ ‫ف � � �ق � � �ل� � ��وب � � �ن� � ��ا ِب � � � � � ُذن� � � � ��وب � � � � �ن� � � � ��ا ت � � � �ت� � � � َّ‬ ‫رب ل� � � ْي� � �� � � َ�س ل � �ن� ��ا �� � � �س � � � َ‬ ‫�واك خُم � � ِّل � �� ��ص‬ ‫ي� � ��ا ِّ‬ ‫م � � � � ��ا ا ْق� �ت ��ر ْف� � � � َن � � ��ا مِ � � � � ��نْ ذن � � � � � ��وبٍ َت � �� � �ص� ��ر ُع‬ ‫مِ َّ‬ ‫وح � �ن � �ي � �ن � �ن� ��ا‬ ‫ل� � � � � � َ�ك َي� � � � � ��ا �إل� � � � �ه � � � ��ي ُح � � �ب � � �ن� � ��ا َ‬ ‫َف � � �ع � � �ي� � ��ون � � �ن� � ��ا َت� � � � � � � ْر ُن � � � � � ��و ل� � � � � � � ��ربٍّ ي � �� � �ش � �ف � � ُع‬ ‫نهاد حمدي الرزي‬

‫لهيب االغرتاب‬ ‫مع ال�صيف جاءوا من كل فج عميق ‪� ،‬أو بالأحرى من بالد‬ ‫البرتول ‪ ،‬تلك البالد التي التهمت �سنوات العمر وكل الطاقات‬ ‫والأح�لام التي تبعرثت على �ضفاف �آب��ار النفط ‪ ،‬مقابل تلك‬ ‫الدنانري التي تفوح منها رائحة االغرتاب ‪.‬‬ ‫يحملون ه��داي��اه��م ال�ت��ي ت�ت�ن��وع ب�ين د��ش��ادي����ش وعباءات‬ ‫وع �ط��ور ‪ ،‬يقدمونها لل��أق��ارب والأح �ب��ة ‪ ،‬وي�ت�ل�ق��ون بدورهم‬ ‫دع��وات وعزومات وكثرياً من احلب ‪ ،‬ال من �أجل هداياهم بل‬ ‫لأنهم حبات العيون وعروق القلب فهم �أبنا�ؤنا �أو �آبا�ؤنا �أو اخوة‬ ‫لنا افتقدناهم عاماً كام ً‬ ‫ال ‪ ،‬وها هم يعودون �شهراً واح��داً يف‬ ‫العام حنيناً للوطن و�شوقاً لنا ‪ ،‬وم��ا �أن انق�ضى ذل��ك ال�شهر‬ ‫الذي انتهى كلمح الب�صر ‪ ،‬ف�إذا هم ك�أ�سراب احلمام يعودون �إىل‬ ‫لهيب االغ�تراب يحملون دموعهم يف م�آقيهم‪ ،‬ويف م�سامعهم‬ ‫يرتدد �صدى دعوات الأمهات والآباء املحروقة �أفئدتهم ‪ ،‬التي‬ ‫تطايرت خلف هذا االبن �أو تلك االبنة‪ ،‬وهم يلهجون بالدعاء‬ ‫�إىل اهلل العلي القدير ب�أن يحفظهم ويحميهم ‪.‬‬ ‫ي �ع��ودون يف ي��د ك��ل واح��د منهم ذخ�ي�رة ال�ع��ام م��ن زيتون‬ ‫وزعرت ومريمية وجبنة بي�ضاء �أو حتى كعك العيد رتبتها بعناية‬ ‫عجوز الدار �أو حار�سة القلعة التي قبل �أن ُتغلق احلقيبة بيديها‬ ‫الطاهرتني �أودعتها دعواتها و�آهاتها و�سكبت دمعتني حارتني‬ ‫�أقوى من لهيب النفط‪ ،‬لذلك هي تعلم يقيناً �أنها �ستملأ هذه‬ ‫احلقيبة عاماً بعد عام حتى ي�أذن اهلل بالعودة النهائية ‪ ،‬بعد �أن‬ ‫يكمل هذا االب��ن بناء بيت �أو جمع ر�صيد مُعترب ُي�ؤه ُله لفتح‬ ‫م�شروع �صغري يف بلده ‪.‬‬ ‫ها هم يُغادرون مع ف�صل ال�صيف كما تغادر �أوراق ال�شجر‬ ‫�أغ�صانها يف مثل ه��ذا الوقت من العام ‪ ،‬ونبقى بعدهم عاماً‬ ‫كام ً‬ ‫ال ننـتظر ال�صيف ننـتظر عودتهم وندعوا اهلل �آملني ‪.‬‬

‫ب�ع��د ب�ح��ث م���ض��نٍ ب�ي�ن الأ� �س �ب��اب التي‬ ‫ت�ؤدي �إىل فقدان الذاكرة �أو تدهور القدرات‬ ‫الذهنية و��ص��و ًال لأ�سباب مر�ض الزهيمر‪،‬‬ ‫�أدركت �أنه من الأف�ضل والأجدر البحث عن‬ ‫حلول و�إن�ق��اذ م��ا ميكن �إن�ق��اذه يف مثل تلك‬ ‫احل��االت بعد الت�سليم واال�ست�سالم ب ��أن ما‬ ‫ح�صل قد ح�صل نتيجة �أ�سباب خمتلفة من‬ ‫ح��وادث ونكبات ونك�سات وح��روب وم�سببات‬ ‫وراث�ي��ة‪ ،‬م��ن بينها م��ورث��ات امل�ع��اه��دات حيناً‬ ‫واملماطلة والت�سويف واملناورة‪ ،‬وحتى املغازلة‬ ‫يف �أحيان �أخرى (كثرية)‪.‬‬ ‫ويف بحثي بني منتجات �إحدى ال�شركات‬ ‫(الرائدة) يف �إنتاج املكمالت الغذائية املتطورة‬ ‫م ��ن ف�ي�ت��ام�ي�ن��ات وم� �ع ��ادن وم�ستح�ضرات‬ ‫ع�شبية وج ��دت �ضالتي يف (اجلنكوبلوبا)‬ ‫‪ -Ginkgo Biloba‬والتي تعد من‬‫الأع�شاب ال�صينية القدمية التي تزيد من‬ ‫الرتوية الدموية للدماغ؛ وه��ذا ي�ساعد يف‬

‫التخ ّل�ص م��ن �أع��را���ض ا��ض�ط��راب ال�سلوك‬ ‫ال �ن��اجت خ�ل��ل يف ال ��ذاك ��رة‪ ،‬ك�م��ا ي�ساعد على‬ ‫تخفيف ال�ضغط النف�سي وعدم القدرة على‬ ‫ال�ترك�ي��ز وال�ن���س�ي��ان‪ ،‬وه ��و ي�ستعمل ملر�ض‬ ‫الزهيمر‪ ،‬ويف حاالت فقدان الذاكرة‪.‬‬ ‫م�ص ّنع على �شكل حبوب حتتوي كل حبة‬ ‫على ‪2000‬ملغرام من اجلنكوبلوبا وت�ؤخذ‬ ‫ثالث مرات يومياً‪.‬‬ ‫�أذكر قبل �سنوات (خلت وم�ضت وو ّلت)‬ ‫حينما ق��ام��ت انتفا�ضة الأق���ص��ى‪ ،‬ق��ال��ت يل‬ ‫�إحدى املعلمات‪ :‬نحن العرب ذاكرتنا ق�صرية‬ ‫الأم ��د‪ ،‬و�إدراك �ن��ا العقلي والعاطفي يقارب‬ ‫امل�ستوى الإدراك��ي لطفل يف �سن الثانية من‬ ‫عمره؛ فمن ال�سهل �أن ت�صفعه ب�إحدى كفيك‬ ‫على وجهه ويذرف الدموع احلارة الغزيرة‪،‬‬ ‫وبعد دقائق معدودة �أعطه بالكف الأخرى‬ ‫قطعة ��ش��وك��والت��ة وب�ك��ل �سهولة �سيتقبلها‬ ‫م �ن��ك وي �ن �� �س��ى ال �ك��ف الأخ � � ��رى وال�صفعة‬

‫والأر� � ��ض وال �� �ش �ه��داء والأ�� �س ��رى والأق�صى‬ ‫والالجئني ودموع الأمل والدم التي مل جتف‬ ‫بعد ويبت�سم لك هذا �إن مل ي�شكرك وت�س ّلم‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫وبعد �سنوات م��ن ه��ذا احل��دي��ث و�صلت‬ ‫لقناعة �أن �إدراك �أطفالنا يتطور و�إدراكنا‬ ‫ل�صفعات التاريخ يتدهور وتتبعرث �صفحات‬ ‫الأم� �� ��س يف ذاك ��رت� �ن ��ا‪ ،‬ون �ت �ه��ور با�ضطراب‬ ‫�سلوكي‪ ،‬نت�ضور ج��وع�اً وعط�شاً ح��ول ك�أ�س‬ ‫املفاو�ضات لنتذوق ال�سالم كما نت�صور‪.‬‬ ‫وع �ط �ف �اً ع �ل��ى ك ��ل م ��ا ��س�ب��ق م ��ن ده ��ور‬ ‫و�سطور هناك فئة من العرب بني ظهرانينا‬ ‫لي�ست بالفئة القليلة‪ -‬يف �أم ��� ّ�س احلاجة‬‫ملكمل غذائي يف القومية؛ الحتواء ا�ضطرابات‬ ‫ال�سلوك الناجتة عن خلل يف كرامتها قبل �أن‬ ‫جت ّرنا عن بكرة �أبينا �إىل م�صقلة تنحر فيها‬ ‫كرامة ال�شعوب و�إرادتها وتراق على حوافها‬ ‫ما تبقّى لنا من حقوق‪.‬‬

‫عماد ف�ؤاد م�سعود ‪ /‬كاتب و�شاعر �أردين‬

‫فرد بحجم الأ�صبع‬ ‫رمب��ا ت�س َّل َل امللل �إىل نفو�سِ نا وا�ستق َّر‬ ‫يف م� �ك ��انٍ ُخ �� ِّ��ص ��� َ�ص ل �ل �ق��وم �ي � ِة والوطني ِة‬ ‫واالن �ت �م��اء‪ ،‬م��ن ت �ك��را ِر ��س�م��اع ق���ص��ة ليلى‬ ‫وال��ذئ��ب‪ ،‬اجل��اين وامل�ج�ن��ي عليه �أو عليها‬ ‫(فل�سطني والذئبة) ون�ش�أ يف داخلنا �شعور‬ ‫لي�س مب�ستحدث بل ت�أَ�صل فينا منذ عقود‬ ‫وهو الالمباالة �أو انتحار القومية‪ ،‬ورمبا‬ ‫ال�ف�ت��ور ال��وط�ن��ي واخل �م��ول ال�ف�ك��ري ورمبا‬ ‫تعاقب الف�شل و�سل�سلة التجارب التي مل‬ ‫ت��دخ��ل ال�ت�ج��رب��ة ب�ع��د‪ ،‬ف�ق��د و َّل ��دت ل�ن��ا هذا‬ ‫ال�شعور الناجت عن قلة ال�شعور واال�ستنقاع‬ ‫االجتماعي‪.‬‬ ‫فنحن ن�بر ُع يف ال�سخرية م��ن �أنف�سنا‬ ‫ُ‬ ‫ونعي�ش تابعني لأق��دار غرينا‬ ‫وم��ن الآخ��ر‬ ‫دون �أن ن��دخ� َل بالتجرب ِة ال�ف��ردي��ة‪ ،‬وبيننا‬ ‫ال �ك �ث�ي�ر ي �ع �ي ����ش م ��ع ت �ل��ك ال �غ �ي �م��ات غري‬ ‫امل�ستقرة فهو برنج�سيته املُفرطة وه�شا�شة‬ ‫ثقافته ال يحاور �سوى �أنفه الذي باعتقاده‬ ‫�أنه حمور دوران الأر���ض والعملية بخالف‬ ‫ذل � ��ك مت� ��ام � �اً‪ ،‬وه � ��ي ل �ي �� �س��ت �إال طريقة‬

‫للتعوي�ض ع��ن االن�ت�ق��ا���ص ال��داخ�ل��ي الذي‬ ‫يعي�شه وبحد علمي حتى لو تغ َّذت القطط‬ ‫ج� �ي ��دا و�أ�� �ص� �ب� �ح ��ت ب �ح �ج��م ال� �ن� �م ��ور تظل‬ ‫بداخلها قططاً‬ ‫ُ‬ ‫تخاف من �أ�صغ ِر الكالب‪.‬‬ ‫فاملنازل الكبرية التي نتج َّو ُل داخلها‬ ‫والعمران ال�ضخم الذي يُحيط بنا وتفوق‬ ‫الآخ��ر علينا يجعلنا ن�شعر بق�صر القامة‪،‬‬ ‫وبالتايل نبد�أ بالبحث عن حميط �أو ن�سيج‬ ‫جمتمعي �أو حزب �أو مُلتقى �ضيق يُ�شعِرنا‬ ‫ب�أهميتنا وبكرثة الناظرين �إلينا وللتعتيم‬ ‫على فائ�ض اجلهل لدي‪،‬نا وما يُح ِّقق ذلك‬ ‫من ر�ضا م�ؤقت عن الذات امل�ؤقتة‪ ،‬متاما كما‬ ‫لو �أننا ن�ضع �سرج ح�صان على ظهر فيل‪...‬‬ ‫ونتجاهل بب�ساطة اللغة الدميغرافية التي‬ ‫تعد الفرد ن�سمة ولي�س مواطنا‪ ،‬ومهما بلغ‬ ‫مركز الفرد ونفوذه يظ ّل فرداً وال ميكن �أن‬ ‫يُنعت بفردين �أو ن�سمتني ‪.‬‬ ‫وه ��ذا ك �ل��ه ل�ي����س �إال �إف� � ��رازاً طبيعياً‬ ‫مل �ج �ت �م��ع ي �ع �ي ����ش مب� �ع ��زل ع� ��ن م�ضمونه‬ ‫احل �� �ض��اري وال �ث �ق��ايف وال� �ف ��ردي‪ ،‬وال �أذك ��ر‬

‫ي��وم��ا �أنيّ ��س�م�ع��تُ ع��ن ��ش��اب ت�ق��دم للزواج‬ ‫م��ن ف�ت��اة و�� ُ�س� ِئ��ل م��ن ِق � َب��لِ �أه�ل�ه��ا �أو �س�ألوا‬ ‫م��ن ح��ول��ه ع��ن م�ستواه ال�ث�ق��ايف والفكري‪،‬‬ ‫وح��دي�ث��ا �أ�صبحنا ن�ستثني ال��دي�ن��ي �أي�ضا‪،‬‬ ‫�أحيانا يكون التب�سيط �أعقد من التعقيد‬ ���فالق�ضية لي�ست ليلى ولي�ست ذئباً واحداً‪،‬‬ ‫ه�ن��اك �أل��ف ليلى و�أل��ف قطيع م��ن الذئاب‬ ‫الب�شرية‪.‬‬ ‫ال حتتاج امل�س�ألة �أن ننظ َر �إليها بطريق ِة‬ ‫ال�شاهد على م�شاجرة بني �أبناء احلي‪ ،‬قد‬ ‫ي��رى ال�ب�ع����ض �أن ال�ق���ض�ي��ة ق��د ت �ع � َّرت من‬ ‫قدا�ستها ومن فرط تكرار امل�شاهد امل�ألوفة‬ ‫ف �ي �ه��ا‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل م��ا ي �ق��وم ب��ه بع�ض‬ ‫ال�ع�م�لاء م��ن �أف �ع��ال ت�ت�بر�أ منها الرجولة‬ ‫والإن�سانية‪ ،‬فالعي�ش مع الق�ضية العربية‬ ‫الفل�سطينية بخمول فكري وعُزلة نف�سية‬ ‫وج���س��دي��ة ب�ح�ج��ة االن �ق �� �س��ام ال��داخ �ل��ي هو‬ ‫امل�لاذ الوحيد ملن يتحلى بوطنية وقومية‬ ‫م��ؤق�ت�ت�ين؛ فما �أ��ص�ع��ب ��ش��ؤون الإن���س��ان �أو‬ ‫الأمة �إن كان لهما عدوان معا‪.‬‬ ‫براءة حممد اجلعافرة‬

‫�سناء احلايف‬

‫يف الزاوية‬

‫مروة ح�سون‬

‫�أنا ال�شاهد‬ ‫�أنا ال�شاهد �سيدي القا�ضي‬ ‫ع �ل��ى ج � ��ذوع ال �ف �ج��ر حني‬ ‫تو قظني‬ ‫ع � �ل � ��ى ح � � ��رك � � ��ات ظ � �ل � ��ي يف‬ ‫طرقاتي‬ ‫ع �ل��ى �أ� � �ص ��وات ال �� �س �ك��ون يف‬ ‫ذهني وخميلتي‬ ‫وع� �ل ��ى ال �ع �ت ��م يف ق�سوتي‬ ‫و مع�صيتي‬ ‫�أنا ال�شاهد �سيدي القا�ضي‬ ‫ع � �ل � ��ى ت � �� � �س� ��ري� ��ح ج � ��دائ � ��ل‬ ‫�أفكاري‬ ‫ع �ل��ى ق �ط��رات ال �ن��دى فوق‬ ‫�صفحا تي‬ ‫على متحف مذكراتي‬ ‫ع� �ل ��ى ان� � �ف� � �ج � ��ارات �أن� �ي� �ن ��ي‬ ‫وح�سراتي‬ ‫على �سري واتهامات ح�سي‬ ‫على تفكك �أحقادي‬ ‫ع� � �ل � ��ى �أك� � � � � � � ��وام الأم� � � � � ��اين‬ ‫والرغبات‬ ‫وع � �ل� ��ى غ� � ��رق ابت�سامتي‬ ‫و�ضحكاتي‬ ‫�أنا ال�شاهد �سيدي القا�ضي‬ ‫على الطالء يف جدران‬ ‫قلبي‬ ‫ع� �ل ��ى ال� ��� �س� �ح ��ر يف �أوع � �ي� ��ة‬

‫خميالتي‬ ‫على و�سائدي و�أغطيتي‬ ‫على دميتي ونافذتي‬ ‫وعلى ح��رارة ال�شم�س‬ ‫وجمال القمر‬ ‫�أنا ال�شاهد �سيدي القا�ضي‬ ‫على روحي ون َف�سي‬ ‫ع � �ل ��ى غ� �ي ��رة ن� � ْف� ��� �س ��ي من‬ ‫ن ْف�سي‬ ‫على ج�سور الأم��ل وجدران‬ ‫الي�أ�س‬ ‫على قيود تتهدم‬ ‫ع �ل��ى دم� ��وع ن��زف��ت وج ��روح‬ ‫هتفت‬ ‫ع�ل��ى �أق�ل�ام تحُ ��دث و�أوراق‬ ‫تتكلم‬ ‫وع � �ل� ��ى �أ� � � �ص� � ��وات �� �س ��اع ��ات‬ ‫ا مل�ستقبل‬ ‫كلنا �شاه ٌد واح ٌد‬ ‫ل�ك��ن م��ن م�ن��ا � �ص� ٌ‬ ‫�ادق ومن‬ ‫كاذب ؟؟‬ ‫ُ‬ ‫�سيدي‬ ‫�سيدي‬ ‫�سيدي‬ ‫�أن�صف �شاهدا �شاكيا مرارة‬ ‫حاله �إليك!!‬ ‫�ساجدة حممد اجلعافرة‬

‫غرباء‬ ‫ن �ع��م غ ��رب ��اء ن �ح��ن ع �ل��ى ه ��ذه ال��دن �ي��ا‪ ،‬ف�ل�ا ن �ع �ل��م متى‬ ‫� �س�نرح��ل‪ ،‬ق��د ي �ك��ون ال��رح �ي��ل ق��ري �ب �اً م�ن��ا ج� ��داً‪ ،‬وق ��د يكون‬ ‫بعيداً؛ فمهما بعد هذا الرحيل �سرنحل لو طال االمد‪� .‬أمل‬ ‫�أقل �إنا غرباء‪.‬‬ ‫ملاذا ال تكون ذلك الغريب الذي �سريحل ويرتك له ب�صمة‬ ‫من اخلري يف هذه الدنيا‪ ،‬لعل وع�سى هذه الب�صمة تفيده‬ ‫يف �آخرته؛ فيا له من �شعور جميل و�أنت مذعور وخائف �أن‬ ‫ي�أتي من يخفف عنك هذا اخلوف والهلع‪� .‬إنها جمرد تلك‬ ‫الب�صمة اخل�ي�رة ال�ت��ي مل ت�ت��وق��ع ي��وم�اً �أن�ه��ا �ستفيدك كما‬ ‫�أف ��ادت ب�ه��ا غ�يرك ال�ك�ث�ير ال�ك�ث�ير م��ن الأ��ش�خ��ا���ص؛ فاغتنم‬ ‫ال�ف��ر��ص��ة وب��ادر يف و��ض��ع ب�صمة اخل�ير يف ك��ل م�ك��ان تذهب‬ ‫�إليه‪ ،‬لعل وع�سى تكون تلك املعجزة التي تنجيك من خزفك‬ ‫وهلعك‪ ،‬فما �أنت �إال جمرد غريب و�سرتحل عن هذه الدنيا‬ ‫�شئت �أم �أبيت ف�أنت راحل‪.‬‬ ‫حممود عبيد اخلوالدة‬

‫العيد يوم لقائنا‬

‫�أفنان كري�شان‬

‫عندما يذبحنا ال�صمت‬ ‫ونحن يف �أم�س احلاجة للتعبري‬ ‫عن ما بداخلنا خوفا‬ ‫من االخرين ن�ضع كل �شيء يف‬ ‫و�سادة النوم ونفكر نبني �أحالم طموحات‬ ‫خيال �أ�شياء كثرية نحبها نحققها‬ ‫ولكن يف و�سادة النوم !‬

‫يظنون �أنهم البوا�سل املنافحون عن احلق والعقيدة‪،‬‬ ‫ون�ح��ن نعتقد �أن�ه��م �أرب��اب امل��ال وال���ش�ه��وة ا مل���س��او م��ون على‬ ‫املبادىء والثوابت‪.‬‬ ‫ي �ظ �ن��ون �أنّ ل �غ��ة ال �� �ص �م��ت‪ ،‬وال �� �ص��وت اخل ��ا ف ��ت تعيد‬ ‫مقد�سات م�سلوبة‪ ،‬و �أر��ض��ا منهوبة‪ ،‬ونحن نعتقد �أن لغة‬ ‫ا حل ��راب‪ ،‬و� �ص��وت ال�ب�ن��دق�ي��ة‪ ،‬ت�خ�ت���ص��ر ا مل �� �س��ا ف��ات‪ ،‬وتطوي‬ ‫طريق الن�صر‪ ،‬وتعيد ما مل يعد منذ �سنني‪.‬‬ ‫ي�ظ�ن��ون �أن �ن��ا ��ض�ع��اف ال من�ل��ك م��اال وال ج��ا ه��ا وال عزا‬ ‫وال ع��دة وال ع �ت��اد‪ ،‬ون�ح��ن ن�ع�ت�ق��د �أن��ه م��ن ا ع�ت��ز ب�غ�ير اهلل‬ ‫ذل وان�ت�ك����س‪ ،‬و�أن ق��وة الإمي��ان وال�ع�ق�ي��دة‪ ،‬و ��س�لاح القر�آن‬ ‫العظيم ال مي�ك��ن �أن ت�ضاهيها �أي ق��وة ع�ل��ى و ج��ه ا لأر�ض‬ ‫مهما عظمت‪.‬‬ ‫يظنون �أننا عبثيون‪ ،‬و �أننا نلقي ب�أيدينا �إىل التهلكة‪،‬‬ ‫ون�ح��ن نعتقد �أن امل��وت يف �سبيل اهلل �أ ��س�م��ى �أ م��ا ن�ي�ن��ا‪ ،‬و�أن‬ ‫ط��ري��ق ال �� �ش �ه��ادة ه��و ط��ري��ق ا لأح� ��رار م��ن ا ل �ع �ب��ود ي��ة لغري‬ ‫اهلل‪.‬‬ ‫يظنون �أننا ّ‬ ‫جت��ار دم��اء‪ ،‬ونحن نعتقد �أن ال ِّدماء التي‬ ‫ُت َر ّوي ا لأر�ض الطاهرة تزكيها وتزيدها خ�صوبة و �إنتاجا‪.‬‬ ‫ي �ظ �ن��ون �أن م �� �ص��اف �ح��ة الأع� � ��داء ا ل� �غ ��ادر ي ��ن‪ ،‬وتقبيل‬ ‫ر�ؤو� �س �ه��م‪ ،‬و�أق��دام �ه��م‪ ،‬وظ �ه��وره��م‪ ،‬جت�ل��ب ل�ه��م ال�سعادة‪،‬‬ ‫ون �ح��ن ن�ع�ت�ق��د �أن مت��زي��ق وج ��ه ال �ع ��دو‪ ،‬و مت��ر ي��غ �أ ن �ف��ه يف‬ ‫الرتاب‪ ،‬و�ضربه يف النعال‪ ،‬جتلب لنا قمة ال�سعادة‪.‬‬ ‫ي �ظ �ن��ون �أن ال �ع �م��ال��ة واجل��ا� �س��و � �س �ي��ة �أجن� ��ح الو�سائل‬ ‫و�أنفعها يف �صد من يقف يف طريقهم اخلرب‪ ،‬ونحن نعتقد‬ ‫ب�أن اهلل معنا هو موالنا ونا�صرنا وحامينا‪.‬‬ ‫ي �ظ �ن��ون �أن �ه��م ال ُي���س�م��ع ه�م���س�ه��م يف ا ل �ل �ي��ل‪ ،‬وال ُترى‬ ‫وق��اح�ت�ه��م يف ال �ن �ه��ار‪ ،‬ون �ح��ن ن�ع�ت�ق��د �أن اهلل ي�ع�ل��م �سرهم‬ ‫وجهرهم‪ ،‬ويعلم ما يبطنون وما يعلنون‪.‬‬ ‫ي �ظ �ن��ون �أن �ه��م جن �ح��وا يف ت�ع�ل�ي��ق ق �ل��وب ا ل �ع �ب��اد باملادة‬ ‫وال �� �ش �ه��وة‪ ،‬ون �ح��ن ن�ع�ت�ق��د �أن ب ��ذرة اخل�ي�ر ت�ه�ي��ج وت�صحو‪،‬‬ ‫و�أنّ ال�سحر �سينقلب على ال�ساحر‪ ،‬و�ستلقف ع�صا اخلري‬ ‫باطلهم وزيفهم وخداعهم‪.‬‬ ‫يظنون �أنّ �صمتنا ت�سليم بالواقع‪ ،‬وخ�ضوع له‪ ،‬ونحن‬ ‫نعتقد �أن �صمتنا فكر وا�ستعداد ورباط‪.‬‬ ‫ف�شتان �شتان بني من يظن ويعتقد‪.‬‬

‫غزة عرو�س ح�سناء �أفقرتها احلرب‬

‫بال �ضجر !!!‬ ‫حيث الك�سوف يعلن التوبة‬ ‫وغرورك يغزو ال�سماء‬ ‫وال �أحد غرينا ‪...‬‬ ‫يبارك فرحة امليالد واحللم‬ ‫وما كنت لأ�شي ب�أحالمنا‬ ‫لوال الليل و�أنت !!!‬ ‫انتزعتما خلوتي‬ ‫بني راحتيك �ساعة امل�ساء‬ ‫ولكوين �أحبك ‪...‬‬ ‫كن مثلما تريدين �أن �أكون‬ ‫ودع القدر ير�سم ما ي�شاء‪...‬‬ ‫بالطب�شور الأ�سود على جبني‬ ‫العمر‬ ‫بال خجل‬ ‫ف �ه��ذي ال �� �ص �ح��راء ال قانون‬ ‫فيها‬ ‫غري لهاث اجلمال‬ ‫وع�سجدية حب‬ ‫تكاد يف مر�آتي‪..‬‬ ‫�أن مت�سي عزاء‪.‬‬

‫الطموح يف و�سادة النوم!‬

‫حممد �شاهني‬

‫د‪ .‬غالب �سنجق‬

‫مناجاة‬

‫حيث املرايا واجلدران‬ ‫تركتني �أختزل �أنوثتي ‪..‬‬ ‫�أجدد امياين‬ ‫بني الوعد وامليثاق‬ ‫فتنهّدت حريتي‬ ‫خوفا من العار‪..‬‬ ‫ح�سرة‬ ‫�أن �أبقيك رهانا‬ ‫ليت�أ ّلق منطقي‬ ‫بني التوبة والعار‬ ‫فرتاك‪ ...‬مقامر‬ ‫ينب�ش �أحزاين بدم ونار‬ ‫و لكوين �أحبك‪....‬‬ ‫زاد الرهان بال �سابق ا�شعار‬ ‫بني عويل املرايا‬ ‫وه�سه�سة اجلدران‪.‬‬ ‫يف الزاوية‪...‬‬ ‫و يف ذات املكان‪،‬‬ ‫و ّدع � � �ن� � ��ا حل � �ظ� ��ات ع�شقنا‬ ‫وارحتلنا‬ ‫جترفنا رياح ال�صحراء‬

‫االخوة القراء ن�ستقبل مقاالتكم و�آراءكم وم�شاركاتكم‬ ‫يومياً على العنوان االلكرتوين التايل‪:‬‬ ‫‪rafat.m.2010@gmail.com‬‬

‫غ ��زة ف �ت��اة رائ �ع��ة وج�م�ي�ل��ة ذات مكانة‬ ‫عالية‪ ،‬ولكن بعد �أن لب�ست ثوبها الأبي�ض‬ ‫بد�أت تفقد كل ما متلك من مال وجمال وما‬ ‫كانت حتت�ضن من نعيم وخريات‪.‬‬ ‫مل جت��د زوج��ا لها �سوى احل��رب ليدوم‬ ‫معها ط��ول احلياة‪ ،‬لكنه زوج افقدها كل ما‬ ‫متلك‪ ،‬زوج غدار زوج خمادع‪ ،‬غزة تنجب كل‬ ‫يوم �أح��رارا و�شهداء من كل االعمار‪� .‬صغار‬ ‫وكبار‪� ،‬ضحايا لهذا الزوج حت�ضن �أبناءها �إىل‬ ‫�صدرها ل�يرت��وي بدمائهم‪ ،‬ت��راه��م ينزفون‬ ‫وي���ص��رخ��ون وي�ئ�ن��ون م��ن اجل ��وع والعط�ش‪،‬‬

‫ولكنها ال تبكي مثلهم �صابرة �صامدة فهي‬ ‫متدهم بالعزة تعلمهم لتكون خري قدوة لهم‬ ‫يف هذا العامل املخادع‪ .‬غزة لن تركع لزوجها‬ ‫الظامل حتى لو حتول لون لبا�سها االبي�ض‬ ‫�إىل احمر حتى لو كانت نهايتها اق��رت انها‬ ‫�صامدة‪.‬‬ ‫غزة بعد �أن كانت غنية‪ ،‬كانت ال تعرف‬ ‫طعم اجل��وع‪ ،‬كانت ذات مكانة عالية ورفيعة‬ ‫بني جاراتها‪ ،‬كانت وما زالت و�ستبقى الكرامة‬ ‫والعزة لكل من حولها ولأطفالها‪ ،‬تقف اليوم‬ ‫حائرة �أمام �شاطئها لتكلمه‪ ،‬لتفرغ له ما يف‬

‫�صدرها من حقد على هذا الزوج‪ ،‬لتتكلم كم‬ ‫من مرة منع عني امل��اء وال��دواء والغذاء‪ ،‬كم‬ ‫من جمزرة �أفزعني بها من نومي‪ ،‬كم حاول‬ ‫�إطفاء �أن��واري‪ ،‬كم حرم �أطفايل الأم��ان‪ ،‬كم‬ ‫قتل يل من الأبناء‪ ،‬كم �سلب يل من اخلريات‪،‬‬ ‫وها �أنا اليوم �أقف �أمامك يا بحر‪ ،‬انتظر ذلك‬ ‫الفار�س املغوار بطل ق�ص�ص االطفال‪ ،‬ال بل‬ ‫انتظر ن�خ��وة ال�ع��رب‪ ،‬انتظر املعت�صم الذي‬ ‫�سيق�ضي على ه��ذا ال ��زوج وع�ل��ى ك��ل �أقاربه‬ ‫ال �ط �غ��اة‪ ،‬ف�ه��ا �أن ��ا ان�ت�ظ��رك��م ف�لا تخذلوين‪،‬‬ ‫ولتكونوا �سببا يف �إرجاع ب�سمتي املخفية‪.‬‬

‫‪«‎‬عيد» ويف �أعيادنا‪...‬‬ ‫�أمل «خفي» ��حرق‬ ‫والقلب يقطر بالأ�سى‪..‬‬ ‫وجراحنا تتعمق‬ ‫العيد يوم لقائنا‪..‬‬ ‫وال�شمل ال يتفرق‬ ‫العيد يوم قلوبنا‪..‬‬ ‫قبل الأكف ت�صفق‬ ‫العيد يوم خيولنا‪..‬‬ ‫للقد�س تغدو ت�سبق‬

‫ونرى غدا راياتنا‪..‬‬ ‫فوق الغمام حتلق‬ ‫فوق امل�آذن �شم�سنا‪..‬‬ ‫تزهو هناك وت�شرق‬ ‫وبالل دوى �صوته‪...‬‬ ‫يتلو البيان وينطق‬ ‫فلعل عيدا زارنا‪..‬‬ ‫فيه املنى تتحقق‬ ‫ولعله ي�أتي غدا‪..‬‬ ‫يحيي القلوب ويعتق‬


‫�إ�سالميــــــــــــــــــــــــات‬

‫‪17‬‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫مجالس إيمانية‬

‫ن�صائح للأ�سرة ال�سعيدة‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫«الإفتاء» حت ّرم بيع الكلى‬ ‫ال�سبيل – وائل البتريي‬ ‫قالت دائرة الإفتاء العام �إن �أع�ضاء الإن�سان �أمانة ال يجوز بيعها‬ ‫وال بذل العو�ض فيها‪.‬‬ ‫جاء ذلك رداً على �س�ؤال ورد فيه‪�" :‬أريد ال�سفر �إىل الباك�ستان‬ ‫لعملية زراعة كلى‪ ،‬علما ب�أن الكلية تباع من قبل امل�ست�شفى للمري�ض‬ ‫ال��ذي يرغب بالزراعة من الباك�ستانيني مببالغ من امل��ال‪ ،‬وتكلفة‬ ‫العملية ت�صل �إىل (‪� )10‬آالف دوالر �أمريكي‪ .‬فما احلكم ال�شرعي؟"‪.‬‬ ‫وقالت الدائرة �إنه "ال يجوز �إخ�ضاع �أع�ضاء الإن�سان للبيع بحال‬ ‫ما‪ ،‬كما ال يجوز للم�سلم بذل العو�ض فيها‪� ،‬إذ هي �أمانة م�ستودعة‬ ‫عنده‪ ،‬وعر�ضها للبيع من خيانة الأمانة"‪ ،‬م��ؤك��دة �أن بيع و�شراء‬ ‫الأع���ض��اء "�إهانة لكرامة الإن���س��ان ال�ت��ي �أم��ر اهلل �سبحانه وتعاىل‬ ‫بحفظها"‪.‬‬

‫القر�ضاوي ميتنع عن ح�ضور م�ؤمتر‬ ‫حوار الأديان ب�سبب م�شاركة اليهود‬

‫الدوحة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن مكتب الدكتور يو�سف القر�ضاوى عدم م�شاركته فى م�ؤمتر‬ ‫الدوحة الثامن حلوار الأديان الذي ينطلق اليوم‪.‬‬ ‫وعن �سبب ان�سحاب القر�ضاوي من امل�شاركة‪ ،‬قال املكتب �إن ال�شيخ‬ ‫�شارك فى امل�ؤمتر الأول والثاين والثالث حينما كان حواراً �إ�سالمياً‬ ‫م�سيحياً‪ ،‬لكنه حينما تقرر م�شاركة اليهود قرر مقاطعة امل�ؤمتر لأنه‬ ‫يرى ذلك خمالفاً لقوله تعاىل‪َ } :‬ولاَ تجُ َ ا ِد ُلوا �أَهْ َل ا ْل ِك َتابِ ِ�إلاَّ بِا َّلتِي‬ ‫هِ ي �أَ ْح َ�سنُ ِ�إلاَّ ا َّلذينَ َظلَ ُموا مِ ْن ُه ْم{‪.‬‬ ‫وبح�سب "ال�شرق" القطرية‪� ،‬أ�ضاف مكتب القر�ضاوي‪" :‬فعالم‬ ‫نتحاور مع اليهود وق��د غ�صبوا الأر���ض‪ ،‬و�سفكوا ال��دم��اء‪ ،‬وانتهكوا‬ ‫احل��رم��ات‪ ،‬و�أح��رق��وا امل��زارع‪ ،‬ودم��روا امل�ن��ازل‪ ،‬فال بد �أن حتل ق�ضية‬ ‫فل�سطني �أو ًال قبل �أن جنل�س معهم على من�صة واحدة"‪.‬‬ ‫وي�شارك يف امل�ؤمتر ‪ 160‬عاملاً من ‪ 58‬دول��ة حول العامل‪ ،‬ويعقد‬ ‫امل�ؤمتر الذي ي�ستمر ثالثة �أي��ام حتت �شعار "دور الأدي��ان يف تن�شئة‬ ‫الأجيال"‪.‬‬

‫د‪.‬العمر ينتقد الأفالم التي جت�سد‬ ‫ال�صحابة ر�ضوان اهلل عليهم‬

‫الريا�ض ‪ -‬وكاالت‬ ‫انتقد الداعية ال�سعودي نا�صر العمر امل�شرف العام جت�سيد بع�ض‬ ‫الأفالم ل�شخ�صيات ال�صحابة ر�ضوان اهلل عليهم‪.‬‬ ‫وقال عقب در�س �ألقاه يف م�سجد خالد بن الوليد بالريا�ض �أول‬ ‫�أم�س‪" :‬مع كل �أ�سف ظهر فيلم جديد ل�سيدنا القعقاع يف رم�ضان"‪،‬‬ ‫م�ضيفاً �أن "عليه م�آخذ كثرية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "اللجنة الدائمة للإفتاء وعدداً من املجامع العلمية‬ ‫منعت ت�صوير ال�صحابة ر�ضوان اهلل عليهم"‪ ،‬م�شدداً على �ضرورة‬ ‫التن ّبه �إىل مثل هذا الأمر‪.‬‬

‫�أيها الزوج‬ ‫ب��داي��ة‪ ،‬ن���س��أل اهلل ت�ع��اىل �أن ي �ب��ارك ل��ك يف �أه �ل��ك ومالك‪،‬‬ ‫و�أن يجمع بينكما على خري‪ ،‬ون��ود �أن نذكرك بهذه التوجيهات‬ ‫النبوية‪ ،‬ففيها �سعادة �أ�سرتك ودوام املودة بينك وبني زوجتك‪:‬‬ ‫‪ .1‬زوج �ت��ك �أم��ان��ة يف عنقك ��س��وف ي���س��أل��ك اهلل عنها يوم‬ ‫القيامة؛ فاتق اهلل فيها‪ ،‬قال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪�( :‬أال‬ ‫وا�ستو�صوا بالن�ساء خرياً؛ ف�إنهنَّ ع ٌ‬ ‫َوان عندكم) رواه الرتمذي‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬ح�سن �صحيح‪ .‬و َم ْعنى َق ْو ِلهِ‪َ ( :‬عو ٌ‬ ‫َان عِ ْن َد ُك ْم) �أي �أَ ْ�س َرى فى‬ ‫�أ ْيدِ ي ُك ْم‪.‬‬ ‫وقد حذر النبي �صلى اهلل عليه و�سلم من ظلم امل��ر�أة فقال‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪( :‬اللهم �إين �أُ َح ِّرج ح َّق ال�ضعيفني‪ :‬اليتيم‬ ‫واملر�أة) رواه �أحمد وابن ماجه ب�سند ح�سن‪ .‬ومعنى قوله‪�( :‬أحرج‬ ‫حق ال�ضعيفني) �أي �أحل��ق احل��رج ‪-‬وه��و الإث��م‪ -‬مبن �ضيعهما‪،‬‬ ‫ف�أح ّذره من ذلك حتذيراً بليغاً‪ ،‬و�أزجره زجراً �أكيداً‪.‬‬ ‫‪ .2‬ح�سن اخللق ونبل الطبع من �صفات امل�ؤمنني؛ فتحل بهما‪،‬‬ ‫وال تكن لئيم الطبع �سيء املع�شر‪ ،‬وانظر �إىل ح�سنات زوجتك‪.‬‬ ‫قال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪( :‬ال يَف َرك م�ؤمن م�ؤمنة‪� ،‬إن كره‬ ‫منها خلقاً ر�ضي منها �آخر) رواه م�سلم‪ .‬ومعنى يَف َرك‪ :‬يبغ�ض‪.‬‬ ‫‪ .3‬ال�صرب وح�سن الع�شرة وال�سماحة �صفات ت��دمي املودة‬ ‫بينك وبني زوجتك؛ فاحر�ص عليها‪ ،‬فقد قال النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪َ :‬‬ ‫(خ�ْيررْ ُ ُك��م َخيرْ ُ ُكم لأهله‪ ،‬و�أن��ا َخيرْ ُ ُكم لأهلي) رواه‬ ‫الرتمذي‪ ،‬وقال‪ :‬حديث ح�سن غريب �صحيح‪.‬‬ ‫‪ .4‬الغرية على الزوجة دليل الإمي��ان واملحبة للزوجة‪ ،‬فقد‬ ‫قال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪�( :‬أتعجبون مِ نْ َغرية َ�س ْعدٍ ؟! لأنا‬ ‫ري مِ ْنهُ‪ُ ،‬‬ ‫ري مِ ِّني) رواه م�سلم‪.‬‬ ‫واهلل �أغ ُ‬ ‫�أغ ُ‬ ‫‪� .5‬سوء الظن وال�شك ‪-‬وما ي�ؤديان �إليه من جت�س�س وحت�س�س‪-‬‬ ‫�سبب رئي�س يف هدم البيوت‪ ،‬ونزع الثقة بني الزوجني؛ فاجتنبها‪،‬‬ ‫فقد قال اهلل تعاىل‪َ } :‬ي��ا �أَ ُّيهَا ا َّلذِ ينَ �آ َم ُنوا ْاج َت ِن ُبوا َكثِرياً ِّمنَ‬ ‫الظ ِّن ِ�إ ْث ٌم َولاَ تجَ َ َّ�س ُ�سوا َولاَ َي ْغ َتب َّب ْع ُ�ض ُكم َب ْع�ضاً‬ ‫�ض َّ‬ ‫َّ‬ ‫الظ ِّن ِ�إ َّن َب ْع َ‬ ‫�أَيُحِ ُّب �أَ َح ُد ُك ْم �أَن َي�أْ ُك َل لحَ ْ َم َ�أخِ ي ِه َم ْيتاً َف َكرِهْ ُت ُمو ُه َوا َّت ُقوا اللهَّ َ ِ�إ َّن‬ ‫اللهَّ َ َتوَّابٌ َّرحِ ي ٌم{ (احلجرات‪.)12/‬‬ ‫‪� .6‬صاحب ال��رف��ق يف التعامل م��ع ال��زوج��ة ‪-‬وخ��ا��ص��ة عند‬ ‫الأخطاء والزالت والعرثات‪ -‬نا�ضج يف فكره‪ ،‬حمافظ على �أ�سرته‬ ‫وبيته‪ ،‬فقد قال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪�ِ ( :‬إ َّن ال ِّر ْف َق َال َي ُك ُ‬ ‫ون‬ ‫فيِ �شيء ِ�إ َّال َزا َنهُ‪َ ،‬و َال ُي ْن َز ُع مِ نْ �شيء ِ�إ َّال َ�شا َنهُ) رواه م�سلم‪.‬‬

‫زوجتان يف بيت واحد‬

‫يف ظلمة الليل‬ ‫�إبراهيم املغربي‬

‫الهاي ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫حذرت حركة طالبان احلكومة الهولندية اجلديدة التي تتمتع‬ ‫بدعم احل��زب اليميني املتطرف (بي يف يف) بزعامة غريت فيلدرز‪،‬‬ ‫من "هجوم" حمتمل بحال "�صعدت" يف �سيا�ستها املعادية للإ�سالم‪،‬‬ ‫وذلك بح�سب ما ورد �أم�س يف �صحيفة فولك�سكرنت‪.‬‬ ‫وقال ذبيح اهلل جماهد املتحدث با�سم طالبان لغرب افغان�ستان‬ ‫و�شمالها يف مقابلة ن�شرتها ال�صحيفة الي�سارية الهولندية‪�" :‬إذا ما‬ ‫�صعدت هولندا �سيا�ستها املعادية للإ�سالم‪ ،‬من امل�ؤكد �أنهم �سيكونون‬ ‫هدفاً لهجوم ت�شنه جمموعة جهادية"‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة الهولندية اجلديدة بزعامة الليربايل مارك‬ ‫روتي والتي ا�ستلمت مهامها اخلمي�س وهي ائتالف �أقليات من ميني‬ ‫الو�سط ت�ضم ليرباليني وم�سيحيني دميوقراطيني‪ ،‬تو�صلت �إىل‬ ‫اتفاق مع احلزب املعادي للإ�سالم "بي يف يف"‪ ،‬وح�صل هذا الأخري‬ ‫مقابل دعمه للحكومة يف الربملان‪ ،‬على ت�شديد للت�شريعات املتعلقة‬ ‫بالأجانب وخ�صو�صاً منع ارتداء النقاب‪.‬‬ ‫و�أك ��د امل�ت�ح��دث ب��ا��س��م "طالبان" �أن ��ه يف ح��ال جن��ح ف�ي�ل��درز يف‬ ‫"التالعب" بالربملان الهولندي بغية �إقرار قوانني جديدة معادية‬ ‫للإ�سالم‪" ،‬فلن يكون هناك �أدنى �شك ب�أن م�سلمني من بلدان �أخرى‬ ‫�سيقومون بتحركات لن�صرة �إخوتهم و�أخواتهم امل�سلمني"‪.‬‬

‫يف بيت متوا�ضع البناء يطل على حقل‬ ‫ال�ق�م��ح ب�ل��ون��ه اخل�ل�اب وت�ل�ـ ُ�ف��ه الأ�شجار‪،‬‬ ‫وبع�ض ال��ورود التي تك�سو املكان بجمالها‬ ‫يعي�ش خالد مع �أ�سرته ال�صغرية‪.‬‬ ‫تعود م��ن �أم��ه التلقني لآي��ات القر�آن‬ ‫مع نطقه للحروف الأوىل‪ ،‬و�أخ��ذ يحاكي‬ ‫وال ��دي ��ه ب� � � ��أداء ال �� �ص �ل��وات م �ن��ذ حتركت‬ ‫�أع�ضا�ؤه خارج مهده ال�صغري‪.‬‬ ‫على �أع�ت��اب املرحلة املتو�سطة‪ ،‬بد�أت‬ ‫�أمه ح�صاد تعبها‪ ،‬وحر�صها عليه‪ ..‬ويف ليلة‬ ‫�أوت �إىل الفرا�ش‪ ،‬بعد املعاناة من العمل‬ ‫باملنزل طيلة النهار م��ع م��راع��اة واجبات‬ ‫خالد ومتطلباته‪.‬‬ ‫ال ��وق ��ت ب �ع��د م �ن �ت �� �ص��ف ال �ل �ي��ل وقد‬ ‫ا�ستدعاها التعب للتقلب يف فرا�شها‪ ،‬ويف‬ ‫حل�ظ�ت�ه��ا ��ش�ع��رت ب�ه�م����س �أق � ��دام خ��ال��د يف‬ ‫�صالة املنزل‪.‬‬ ‫نف�ض النوم نف�سه من عينيها فتحت‬ ‫جفنيها على �أقدام خالد وهو يدخل غرفته‬ ‫والوقت مت�أخر‪ ،‬طردت اخلواطر املتزاحمة‬ ‫نومها‪ :‬مل��اذا يقوم من نومه هذه ال�ساعة‪،‬‬ ‫وما عهدتها عليه؟ �آااه لقد كرب خالد لقد‬ ‫�أف�سد �أ��ص��دق��اء ال�سوء م��ا تعبت م��ن �أجل‬ ‫ثباته عليه‪.‬‬ ‫ت� ��رى ه ��ل ق� ��ام ه� ��ذا ال ��وق ��ت املت�أخر‬

‫مل �� �ش��اه��دة ال �ت �ل �ف��از؟ م��ا ع �ه��دت��ه م�شاهدًا‬ ‫ملُحـرمات‪� ،‬أال ميكن �أن يكون �أحد زمالئه‬ ‫باملدر�سة �أع�ط��اه �شريط فيديو‪ ،‬وظ��ن �أن‬ ‫�أن�سب الأوقات مل�شاهدته ونحن نيام؟؟‪.‬‬ ‫ال‪ ..‬ال‪� .‬إن��ه م��ن امل��ؤك��د التليفون �إنه‬ ‫على الأرجح �سيت�صل بـ‪ ...‬ال‪.‬‬ ‫خ��رج��ت اخل ��واط ��ر ت��دف��ع م�شاعرها‬ ‫دفعـًا‪ ،‬وم��ا ب��رد قـل ُبها �إال بدمعات حزينة‬ ‫مفعـمة باحلب واخلوف على ولدها خالد‪.‬‬ ‫�أي ��ن ح���ص��اد ال �� �س �ن��وات م��ن التوجيه‬ ‫والرتبية‪ ،‬ترى هل ق�صرت معه؟ هل ميكن‬ ‫�أن ي�ضيع ك��ل ذل��ك يف وق��ت ق���ص�ير‪ ،‬على‬ ‫غفلة منا؟؟‬ ‫ك ��ل ه� ��ذا ال �� �ش �ع��ور وغ �ي��ره ت ��دف ��ق يف‬ ‫حلظات ق�صرية‪ ،‬تدفق وهو م�شوب بالأمل‬ ‫ال� ��ذي اع�ت���ص��ر ق�ل�ب�ه��ا ع �ن��دم��ا ظ �ن��ت �أنه��‬ ‫�سرتى ابنها يف حلظة ال�ضعف‪ ،‬وما كانت‬ ‫تظن �أن ترى ما تعي�شه الآن‪.‬‬ ‫ا�ستجمعت ق��واه��ا النف�سية‪ ،‬و�سحبت‬ ‫ج�سدها املثقل من �سريرها كتمت �أنفا�سها‪،‬‬

‫عن موقع "دائرة الإفتاء الأردنية"‬

‫�أجاب عليها‪ :‬ح�صة املاجد‬ ‫ال�س�ؤال‪� :‬أنا �سيدة عمري ‪� 48‬سنة‪ ،‬متزوجة منذ‬ ‫اثنني وع�شرين عاماً‪ ،‬تزوج زوجي من (طفلة) عمرها‬ ‫‪ 16‬عاماً‪ ،‬و�أ�سكنها معي يف البيت‪ ..‬ويفر�ض علي الأكل‬ ‫معها‪ ،‬وحتمل م�شاهدتها معه‪ ..‬يخرج معها بعد كل‬ ‫فرتة �إىل مطعم بحجة �أنني موظفة و�أخ��رج لزيارة‬ ‫�أقاربي و�صديقاتي‪ ..‬وال يتحمل غريتي‪ ..‬كيف �أتعود‬ ‫على ال�صرب وعدم الغرية؟‬ ‫اجلواب‪� :‬إن مما ال �شك فيه �أن املر�أة ُفطرت على الغرية على‬ ‫زوجها‪ ،‬واحلمد اهلل �أنه مل يكن فيها حمظور �شرعي �إذا مل تتع َّد‬ ‫املر�أة وتخالف ال�شرع‪ ،‬فقد كان ن�ساء النبي ‪ -‬ر�ضي اهلل عنهن ‪-‬‬ ‫َي َغ ْر َن من بع�ضهن البع�ض‪ ،‬وقد ا�شتهرت ال�سيدة عائ�شة ‪ -‬ر�ضي‬ ‫اهلل عنها ‪ -‬بذلك‪ ،‬وكانت من �أ�شد ن�ساء النبي غرية عليه‪.‬‬ ‫وق��د ح��دث يوماً �أن ا�ستيقظت فلم جت��ده بجوارها‪ ،‬وثارت‬ ‫ال�شكوك يف نف�سها فرمبا يكون قد ذه��ب لواحدة من زوجاته‪،‬‬ ‫فغادرت دارها لتبحث عنه وقادتها قدماها �إيل البقيع‪ .‬وفوجئت‬ ‫به هناك! وقد �شعر النبي عليه ال�صالة وال�سالم بها ومل يو ّبخها‪،‬‬ ‫وقد قال يف �إحدى املرات مقولته امل�شهورة‪ :‬غارت �أمكم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫لتخطي كثري من‬ ‫فالأمر يحتاج منك �إىل جماهدة و�صرب‬ ‫ال�صعوبات واملعوقات‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة لل�سكن فلك احل��ق يف ال�سكن امل�ستقل �إذا كان‬ ‫مقتدراً‪� ،‬أو �أن يق�سم البيت بينكما‪ ،‬وال ي�صح اجلمع بني الزوجات‬ ‫�إال بر�ضاهن‪ ،‬مع اال�ستقالل يف اخلدمات‪ .‬وهذان �شرطان ل�صحة‬ ‫اجلمع‪ :‬الر�ضا واال�ستقالل‪.‬‬ ‫وعليك �أن تب ّيني لزوجك �أن هذا اجلمع ي�سبب كثرياً من‬ ‫امل�شاكل واخلالفات التي قد متت ّد لت�صل �إىل الأبناء‪ ..‬ناق�شيه يف‬ ‫املو�ضوع ب�أ�سلوب فيه اللني واللطف‪ ،‬وحت ّيني الأوقات التي يكون‬ ‫فيها هادئاً‪ .‬و�إذا مل تجُ يدي ذلك حاويل البحث ع ّمن ينا�صحه‬ ‫ممن تعتقدين �أنه قد ي�سمع منه وي�أخذ بكالمه ون�صحه‪.‬‬

‫أريد حالً‬

‫«طالبان» حتذر حكومة هولندا اجلديدة‬ ‫من ت�صعيد �سيا�ستها املعادية للإ�سالم‬

‫ال�شيخ ح�سان �أبوعرقوب‬

‫‪ .7‬النفقة على الزوجة ينبغي �أن تكون باملعروف‪ ،‬ولك الأجر‬ ‫والثواب‪ ،‬فقد قال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪�( :‬إِ َّن� َ�ك َلنْ ُت ْن ِف َق‬ ‫َن َف َق ًة َت ْب َتغِي بهَا َو ْج َه اللهَّ ِ؛ �إِ َّال �أُجِ ْر َت َعلَ ْيهَا‪َ ،‬ح َّتى مَا تجَ ْ َع ُل فيِ فيِ‬ ‫ْام َر�أَت َِك) متفق عليه‪.‬‬ ‫‪ .8‬م��ن ح��ق ال��زوج��ة عليك �أال ت�ست�أثر بطعام �أو ��ش��راب �أو‬ ‫ك�سوة دونها‪ ،‬فقد �سئل النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪ :‬ما حق زوجة‬ ‫�أحدنا عليه؟ فقال �صلى اهلل عليه و�سلم‪�( :‬أن ُت ْطعِمها �إذا َط ِع ْمتَ ‪،‬‬ ‫وتك�سوها �إذا اكت�سيتَ ‪ ،‬وال ت�ضرب الوجهَ‪ ،‬وال تق ِّبح‪ ،‬وال تهج ْر �إال‬ ‫يف البيت) رواه �أحمد و�أبو داود‪ .‬ومعنى ال تق ِّبح‪� :‬أي ال تقل ق َّبحك‬ ‫اهلل‪.‬‬ ‫‪ .9‬علم الفقه �ضروري فتعلم منه ما تعرف به كيفية معاملة‬ ‫زوجتك‪ ،‬وما احلقوق والواجبات املتبادلة بينكما‪ ،‬وع ِّلم زوجتك‬ ‫هذه الأحكام �إن كانت جتهلها‪.‬‬ ‫ومناف للأخالق؛ فاجتنبه‪،‬‬ ‫‪� .10‬إف�شاء �أ�سرار الزوجية حرام‬ ‫ٍ‬ ‫فقد قال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪�( :‬إن مِ نْ �أ�ش ِّر النا�س عند‬ ‫اهلل منزل ًة يو َم القيام ِة الرج َل يف�ضي �إىل املر�أ ِة وتف�ضي �إليه‪ ،‬ثم‬ ‫ين�شر �سِ َّرها) رواه م�سلم‪.‬‬ ‫خ�ت��ام�اً‪ :‬م��ن م ��روءة ال �ك��رام التغا�ضي ع��ن ال ��زالت يف حال‬ ‫الفراق والطالق‪ .‬قيل لبع�ض ال�صاحلني وقد �أراد طالق زوجته‪:‬‬ ‫ما الذي ي�سو�ؤك منها؟ فقال‪ :‬العاقل ال يهتك �سراً‪ .‬فلما طلقها‬ ‫قيل ل��ه‪َ :‬‬ ‫مل طلقتها؟ فقال‪ :‬ما يل والم ��ر�أة غ�يري‪ ،‬قد �صارت‬ ‫�أجنبية عني!‬ ‫�أيتها الزوجة‬ ‫�أختي الزوجة‪ ،‬ب��ارك اهلل لك يف زوج��ك‪ ،‬وجمع بينكما على‬ ‫خري‪ ،‬ون��و ّد �أن نذ ّكرك بهذه التوجيهات النبوية؛ ففيها �سعادة‬ ‫�أ�سرتك‪ ،‬ودوام املودة بينك وبني زوجك‪:‬‬ ‫‪ .1‬القناعة والر�ضا بالقليل طريق لل�سعادة؛ فحذا ِر من دفع‬ ‫زوجك للجوء �إىل احلرام‪ ،‬فقد كانت بع�ض ن�ساء ال�سلف �إذا �أراد‬ ‫زوجها اخل��روج من منزله تقول له‪� :‬إي��اك وك�سب احل��رام؛ ف�إنا‬ ‫ن�صرب على اجلوع وال ن�صرب على النار!‬ ‫‪ .2‬طاعة الزوج واجبة فيما ال مع�صية فيه؛ فاجتنبي مع�صية‬ ‫زوجك‪ ،‬ورفع ال�صوت عليه‪ ،‬و�شكايته �إىل �أهلك دائماً‪ ،‬فقد قال‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم المر�أة‪�( :‬أين �أنتِ من زوجِ ك؛ ف�إمنا‬ ‫هو ج َّن ُتك ونا ُرك) رواه �أحمد و الن�سائي‪.‬‬ ‫‪ .3‬ح��ق ال ��زوج م�ق��دم ع�ل��ى جميع الأق � ��ارب؛ ف� ��إذا تعار�ضت‬ ‫احلقوق‪ ،‬فقدّمي حق ال��زوج وال تبايل؛ لأن للزوج على زوجته‬ ‫�أعظم احلقوق بعد اهلل ور�سوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ويف ذلك‬

‫يقول النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪( :‬لو جاز لأحدٍ �أن ي�سج َد لأحدٍ‬ ‫لأم� ُ‬ ‫�رت امل ��ر�أ َة �أن ت�سج َد لزوجها) رواه ال�ترم��ذي وق��ال‪ :‬ح�سن‬ ‫�صحيح‪ .‬وذلك لعِظم حقه عليها‪.‬‬ ‫‪ .4‬من حق الزوج �أن يُحفظ يف ماله؛ فال تخرجي �شيئاً من‬ ‫البيت دون علمه‪ ،‬ف�إن ت�صدقت من ماله عن ر�ضاه‪ ،‬كان لك مثل‬ ‫�أجره‪ ،‬و�إن كان بغري ر�ضاه‪ ،‬كان له الأجر وعليك الوزر‪.‬‬ ‫‪ .5‬ج��ارات ال�سوء‪ ،‬و�صديقات ال�سوء‪ ،‬ال�لات��ي ُي�ثرن��ك على‬ ‫زوجك‪ ،‬ويُوقعن بينك وبينه‪ ،‬ويُقللن من �ش�أنه �أمامك؛ هنّ �سبب‬ ‫خراب بيتك‪ ،‬وقتل املودة بينك وبني زوجك‪.‬‬ ‫‪� .6‬صربك على �أذى زوجك‪ ،‬وحكمتك يف التعامل معه عند‬ ‫الغ�ضب؛ ثمرته �أن يحمد ل��ك ذل��ك عند ال��ر��ض��ا‪ ،‬واع�ل�م��ي �أن‬ ‫امل�شكالت الزوجية ال تكرب �إال بالعناد واملكابرة؛ فال تهدمي بيتك‬ ‫ب�سبب الكرب والعناد‪.‬‬ ‫‪� .7‬إج��اب��ة ال��زوج �إىل فرا�شه واج�ب��ة �إال �إن ك��ان لديك عذر‬ ‫�شرعي‪ ،‬فقد �أخرب النبي �صلى اهلل عليه و�سلم �أن ( َمنْ دعا امر�أته‬ ‫�إىل فِرا�شِ ه ف�أبتْ عليه؛ لعن ْتها املالئك ُة حتى ُت�صبِح) متفق عليه‪.‬‬ ‫‪ .8‬يحرم عليك �أن َت ِ�صفي �أحداً من الن�ساء لزوجك‪ ،‬فقد نهى‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم عن ذلك بقوله‪( :‬ال تبا�شر املر�أ ُة املر�أ َة‬ ‫فت�صفها لزوجها ك�أنه ينظ ُر �إليها) متفق عليه‪.‬‬ ‫ن�صائح �إىل �أولياء الأمور‬ ‫�أع��زاءن��ا �أول �ي��اء الأم ��ور‪� ،‬إذا �أردمت �سعادة �أوالدك ��م وبناتكم‬ ‫فاحر�صوا بارك اهلل فيكم على الن�صائح الآتية‪:‬‬ ‫‪� .1‬إذا ك��ان اخل��اط��ب البنتكم ت��ارك �اً ل�ل���ص�لاة؛ ف �ح��ذار من‬ ‫تزويجه ابنتكم؛ لأنها �أمانة عندكم‪ ،‬والواجب عليكم �أن تختاروا‬ ‫لها الأ�صلح يف دينه و�أخالقه‪ ،‬وال��ذي ال ي�صلي لي�س كف�ؤاً للتي‬ ‫ت�صلي؛ لأن ترك ال�صالة ك�س ً‬ ‫ال ف�سوق‪ ،‬وتركها جحوداً و�إنكاراً‬ ‫ك�ف��ر؛ ل�ق��ول النبي �صلى اهلل عليه و��س�ل��م‪( :‬ب�ي َ�ن ال��رج��لِ وب َ‬ ‫ني‬ ‫الكف ِر وال�شركِ ُ‬ ‫ترك ال�صالة) رواه م�سلم‪ .‬وقوله عليه ال�صالة‬ ‫وال�سالم‪( :‬العه ُد الذي َب ْي َننا وبينهم ال�صالة؛ فمن َت َركها فقد‬ ‫كفر) �أخرجه الإمام �أحمد و�أهل ال�سنن ب�إ�سناد �صحيح‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫التدخل يف حياة �أبنائكم اخلا�صة رمبا �شو�شها وع ّكر‬ ‫‪� .2‬إن‬ ‫�صفوها؛ فليكن هذا التدخل يف الوقت املنا�سب‪ ،‬وهدفه الإ�صالح‬ ‫واملحافظة على كيان الأ�سرة‪.‬‬ ‫‪ .3‬الإف�ساد بني ال��زوج�ين ح��رام‪ ،‬فقد ق��ال النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪( :‬لي�س مِ ّنا من خ َّبب ام��ر�أة على زوجِ �ه��ا) رواه �أبو‬ ‫داود‪ .‬ومعنى خبب‪� :‬أي خدع و�أف�سد‪.‬‬

‫و�أخ��ذت خطوات ق�صرية نحو غرفة خالد‬ ‫وق ��د �أع �ي��اه��ا ال �ت �ف �ك�ير‪ :‬ه��ل �أف �ت��ح الباب‬ ‫عليه دون ا�ستئذان؟؟ ال‪ ..‬لقد عودته �أدب‬ ‫الإ�سالم باال�ستئذان‪.‬‬ ‫ ه��ل �أ�صـيح ب��ه ب���ص��وتٍ ع��الٍ ليعرف‬‫اجلميع لوعتي وح�سرتي؟؟ ال‪� .‬إنه املوقف‬ ‫الأ�صعب الذي �أتعر�ض له‪.‬‬ ‫كل ذلك ورجالها تقرتبان من الباب‬ ‫أنفا�سها‪ ،‬اقرتبت من باب غرفة‬ ‫ا�ستجمعت � َ‬ ‫خ��ال��د ف�م��ا ��ش�ع��رت �إال ب�ي��ده��ا ع�ل��ى مزالج‬ ‫الباب وقد �أ�صابتها رع�شة ا�ستمدت قوتها‬ ‫من �ضربات قلبها املتتابعة‪.‬‬ ‫نظرت فوجدت نظرها وقد ا�ستجمع‬ ‫�أركان الغرفة كلها يف حلظات �أقدامها على‬ ‫عتبة الغرفة ال �أثر حلركة بالغرفة النور‬ ‫خافت مل ت�شعـر �إال وهي تردد‪ :‬احلمد هلل‪..‬‬ ‫احلمد هلل‪..‬‬ ‫ل �ق��د وج ��دت ��ه ف ��وق � �س �ج��ادت��ه ي�صلي‬ ‫رك �ع �ت�ين ق �ب��ل �أن ي � � ��ؤذن امل� � � ��ؤذن ل�صالة‬ ‫الفجر‪.‬‬

‫عن "الإ�سالم اليوم"‬


‫‪18‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/1502 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬خلدون حممد‬ ‫�سالمة بني هاين‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪93 :‬‬ ‫تاريخه‪2007/1/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره بنك اال�سكان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫عبداحلفيظ جبارة الفاخوري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/2359 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬امل��دي��ن‪� :‬سميح عطا‬ ‫ح�سن �سالمة‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫تاريخه‪2009/7/23 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪� :‬ستمائة دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة عمريه و�صالح وحمدان (م��دار���س الأم��اين)‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/3789 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬امل��دي��ن‪ :‬نبيل ح�سني‬ ‫جمعة الدق�س‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫تاريخه‪2009/3/19 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 450 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة �أح�م��د عبداحلافظ احمد �صالح و�شركاه‬ ‫(مدر�سة الأماين) املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/3788 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬وفاء حممد علي‬ ‫القهوجي‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫تاريخه‪2009/11/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 750 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة �أح�م��د عبداحلافظ احمد �صالح و�شركاه‬ ‫(مدر�سة الأماين) املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمة بداية جنوب عمان‬

‫حمكمة بداية عمان‬

‫حمكمة بداية عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/2528 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬ن��ادرة �صربي‬ ‫ح�سن مقبل‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫تاريخه‪2008/9/3 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 220 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة ع�م�يرة و��ص��ال��ح وح �م��دان م��در��س��ة الأم��اين‬ ‫العلمية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/801 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪� :‬صايل عطية‬ ‫حامد املكاوي‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2007/11/26 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان ‪ /‬ابو علندا‬ ‫امل��ح��ك��وم ب���ه ‪ /‬ال���دي���ن‪ 390 :‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫عبداحلفيظ جبارة الفاخوري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/852 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬امل��دي��ن‪ :‬نا�صر ناي�ش‬ ‫داغ�ش م�سلم‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪11 + 9 + 7 :‬‬ ‫‪10 + 13 +‬‬ ‫تاريخه‪2006/2/15 :‬‬ ‫حمل �صدوره البنك التجاري‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 4500 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫عبداحلفيظ جبارة الفاخوري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح جزاء الأزرق‬

‫رقم الدعوى ‪� 2010-20602‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬طالل ال�صغري‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪� :‬شادي حممد كمال‬ ‫بديع القلم‬ ‫العنوان‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد ‪421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االح� � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/31‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع �ل�اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬سعدي مثقال حامد جابر‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك ��ام امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-239( / 3/30‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬بالل ح�سني حممد ملكاوي‬ ‫ا� �س��م امل���ش�ت�ك��ى ع �ل �ي��ه‪ :‬ب ��رمي حمرق‬ ‫غيالن الرويلي‬ ‫العنوان‪ :‬الأزرق ‪ /‬غري معروف‬ ‫التهمة‪ :‬الذم والقدح والتحقري (‪)188-199‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض ��ورك ي� ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/21‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع �ل�اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪. :‬‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك ��ام امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫حمكمة بداية عمان‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمة بداية جنوب عمان‬

‫حمكمة بداية جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-2525( / 2-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬مروان حممد �سالمه املحاميد‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪� :‬سمري عبداهلل‬ ‫حممد حممود‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬جم�ه��ول م�ك��ان االق��ام��ة و�آخ ��ر عنوان‬ ‫له ‪ -‬جبل احل�سني عمارة دال�س لل�سياحة ط‪3/‬‬ ‫بجانب حمالت ع�صري رنو�ش يعمل حما�سب‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم اخل�م�ي����س املوافق‬ ‫‪ 2010/11/4‬ال �� �س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك فهمي‬ ‫ر�شيد علي الداود‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف الوقت املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫أرا�ضـــــــي‬ ‫� ارا�ضي‬ ‫ار�ض للبيع يف خلدا حو�ض تالع ق�صر خلدا‬ ‫م�ساحة دومن و‪3‬م على �شارعني ت�صلح م�شروع‬ ‫ا�سكاين يف موقع مميز قرب مدار�س �ساند�س‬ ‫ب�سعر مغري ‪0797720567 - 0777720567‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ار���ض للبيع يف خربة م�سلم حو�ض ‪ 6‬لوحة‬ ‫‪ 26‬ع �ل��ى � �ش ��ارع ‪30‬م ب���س�ع��ر مم �ي��ز ت�صلح‬ ‫مل���ش��روع ا��س�ك��اين او ف�ي�لا مم�ك��ن �أخ ��ذ �شقق‬ ‫بدل ال�سعر�إذا كان م�شروع ا�سكاين من ثمن‬ ‫االر�ض ‪0797720567 - 0777720567‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع‪ :‬ال�ب�ح��ر امل�ي��ت‪ :‬قطعة ار���ض م�ساحة‬ ‫‪950‬م �سهلة م�ستوية مطلة على البحر امليت‬ ‫ب�سعر معقول م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫قطعة ار���ض ‪ 420‬م�تر للبيع ط�برب��ور ‪ -‬ابو‬ ‫عليا احل��و���ض امل ��دورة ‪ 5‬رق��م القطعة ‪2624‬‬ ‫ه��ات��ف ‪ 0799881243 - 0785005868‬من‬ ‫املالك مبا�شرة‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫امل�ف��رق ‪ -‬اخل��ال��دي��ة ‪ :‬قطعة ار� ��ض م�ساحة‬ ‫‪ 12‬دومن على اخل��ط ال��دويل عمان ‪ -‬بغداد‬ ‫ب��ال�ق��رب م��ن م���ص�ن��ع �أل �ب��ان ال��دي��ار بجانب‬ ‫امل�ن�ط�ق��ة ال���ص�ن��اع�ي��ة اجل��دي��دة يف اخلالدية‬ ‫وم��رخ ����ص ب �ه��ا حم �ط��ة حم ��روق ��ات واجهة‬ ‫ع�ل��ى ال���ش��ارع ال ��دويل ‪152‬م و� �ش��ارع جانبي‬ ‫وجميع اخلدمات وا�صلة وت�صلح لأي م�شروع‬ ‫ا��س�ت�ث�م��اري �أو لإن �� �ش��اء م���ص�ن��ع وم��ن املالك‬ ‫مبا�شرة ‪0775491491 - 0795491491‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫امل �ف��رق ‪ -‬اخل��ال��دي��ة‪ :‬ق�ط�ع��ة �أر� ��ض م�ساحة‬ ‫‪285‬م‪ 14/‬دومن يف اخل��ال��دي��ة مقابل م�صنع‬ ‫ال�صناعات املتعددة بعد ج�سر ال�ضليل مبا�شرة‬ ‫على �شارعني وجميع اخلدمات وا�صلة �شرق‬ ‫اخل��ط الرئي�سي بحوايل ‪300‬م تقريباً ومن‬

‫املالك مبا�شرة وعدة قطع مب�ساحات خمتلفة‬ ‫يف اخلالدية ‪0775491491 - 0795491491‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شفا بدران‪ :‬قطعة �أر�ض م�ساحة‪827‬م يف �شفا‬ ‫ب��دران بعد امل�ؤ�س�سة اال�ستهالكية الع�سكرية‬ ‫وعدة قطع مب�ساحات خمتلفة يف �شفا بدران‬ ‫و�أبو ن�صري ‪0775491491 - 0795491491‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � ��ض ‪527‬م‪� � 2‬س �ك��ن ج ‪ /‬ال ��زه ��ور‬ ‫امل��وق��ع مم �ي��ز ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع ار�ض زراعية ت�صلح لبناء فيال ومزرعة‬ ‫ال�سلط حو�ض اجليعة (ال���س��رو) امل�ساحة ‪4‬‬ ‫دومن��ات و‪477‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع �أر���ض �سكن ج ‪621‬م‪ 2‬ا�سكان الروابي‬ ‫‪ /‬ال�ع�ين امل�ع�م��ري��ة ‪ /‬امل�ف��رق ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع ارا� �ض��ي ا��س�ت�ث�م��اري��ة امل�ف��رق ح��و���ض ‪3‬‬ ‫الأ��ص�ف��ر امل�ساحة ع���ش��رات الأ��س�ع��ار منا�سبة‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ار� ��ض جت ��اري ال���ش�م�ي���س��اين امل�ساحة‬ ‫‪900‬م‪ 2‬خلف االمب�سادور ‪ /‬قرب فندق ال�شام‬ ‫ال�سعر منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ار�ض �صناعات خفيفة ماركا الونانات‬ ‫ق��رب م�صنع روم��وا ‪1000‬م‪ / 2‬كهرباء ‪ 3‬فاز‬ ‫‪ /‬ال�سعر منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع ار� ��ض ��س�ك��ن ج امل���س��اح��ة ‪950‬م‪ 2‬جبل‬ ‫عمان‪ /‬ت�صلح مل�شروع ا�سكان ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫للبيع �أر�ض �سكن �أ ‪ /‬تالع العلي ‪772 /‬م‪ 2‬على‬ ‫��ش��ارع ال‪20‬م و��ش��ارع جانبي ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬ ‫واج�ه��ة على ��ش��ارع ال‪100‬م املا�ضونة حو�ض‬ ‫‪ 12‬الدبية امل�ساحة ‪ 22‬دومن ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع عدة قطع �سكن ب من �أرا�ضي الر�صيفة‬ ‫‪ /‬القاد�سية حو�ض ‪ 9‬قرق�ش ‪ /‬امل�ساحات ‪500‬م‪2‬‬ ‫اال�سعار منا�سبة ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ال�سلط ‪ -‬جلعد ‪ 27‬دومن م�شرتك ميكن‬ ‫ب�ي��ع ق���س��م م�ن�ه��ا م�ط�ل��ة ‪ -‬وم��رت�ف�ع��ة على‬ ‫ع ��دة � �ش ��وارع ج�م�ي��ع اخل ��دم ��ات متوفرة‬ ‫ب�ج��ان��ب ن��ادي ال�ف��رو��س�ي��ة ل�ل�ج��ادي��ن فقط‬ ‫‪0796237893‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ق �ط �ع��ة ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪642‬م ‪-‬‬ ‫الزرقاء ‪ -‬حي البرتاوي اجلنوبي ‪ -‬منطقة‬ ‫ب�ي��وت م�ستقلة ‪�� /‬س�ك��ن ج الأر� ��ض مرتفعة‬ ‫‪0796720728‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ق�ط�ع��ة ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ��ص��احل�ي��ة العابد‬ ‫ م �� �س ��اح ��ة ‪ 249‬م� ت��ر م ��رب ��ع امل ��ال ��ك‬‫‪0796422466‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ق�ط�ع��ة �أر�� ��ض ‪ 11‬دومن يف القطرانة‬ ‫ب �ق ��رب ال ��دف ��اع امل� ��دين ب���س�ع��ر مغري‬ ‫‪0779163154‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ق�ط�ع��ة �أر�� ��ض جت ��اري ‪992‬م‪ 2‬ع�ل��ى ال�شارع‬ ‫ال ��رئ� �ي� ��� �س ��ي‪ -‬ط �ب ��رب � ��ور ب �� �س �ع ��ر م �غ ��ري‬ ‫‪0796957000‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ق�ط��ع ا��س�ت�ث�م��اري� ـ� ـ��ة يف امل��ا� �ض��ون��ة حو�ض‬

‫حمكمة بداية عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2009/4150 (1-1‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2010/6/14 :‬م‬ ‫ط��ال��ب التبليغ‪ :‬ح�سن حم�م��ود ح�سن �صالح وكيله‬ ‫املحامي حممد نظمي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪ :‬معاذ حممد بدوان �سامل‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬تقرر املحكمة ً‬ ‫وعمال ب�أحكام املواد‬ ‫‪ 279‬و‪ 700‬و‪ 708‬م��ن ال�ق��ان��ون امل��دين وامل ��واد ‪161‬‬ ‫و‪166‬و‪ 167‬من الأ�صول املدنية و‪ 46‬من قانون نقابة‬ ‫املحامني �إل��زام املدعى عليه ب�أن ي��ؤدي للمدعي مبلغ‬ ‫‪1695‬دينار بالإ�ضافة للر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪84‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫�أتعاب حماماة ق� ً‬ ‫وواجاهيا‬ ‫وجاهيا بحق املدعي‬ ‫�رارا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اعتباريا بحق املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة يف ‪2010/6/14‬م‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ موعد‬ ‫جل�سة للمدعى عليه‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010/1942 (1-1‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪/‬القا�ضي‪� :‬أجمد حممد �سعيد ال�شريدة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪ :‬عمر حممود حممد عاي�ش‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫يقت�ضى ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق ‪2010/10/21‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف ال��دع��وى رق��م �أع�لاه والتي‬ ‫اقامها عليك املدعي‪ :‬حممود عبد اللطيف عواد ال�سكر‬ ‫وكيله املحامي عقاب الع�ساف‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك االحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪/2010/ 1995 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬م‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪/‬املدين‪:‬‬ ‫�إياد عماد حمدي باطا‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول حمل الإقامة‬ ‫رقم الإعالم‪/‬ال�سند التنفيذي‪149578 :‬‬ ‫تاريخه‪2010/6/30 :‬‬ ‫ً‬ ‫املحكوم به‪/‬الدين‪ 90 :‬دينارا والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا االخطار اىل املحكوم له‪/‬الدائن‪� :‬شركة‬ ‫الدعم الأول للكمبيوتر وكيلها املحامي حممد عبيدات‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور �أو تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫املعامالت التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2010/470 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2010/10/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬حممد عبداهلل‬ ‫رجب جماهد‬ ‫وعنوانه‪� :‬ضاحية اليا�سمني ‪ -‬خلف مدار�س الأماين‬ ‫ عمارة رائد دب�ش‬‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬قرار حكم‬ ‫تاريخه‪2010/3/8 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ )717.330( :‬دينار‬ ‫و‪ 35‬دينار اتعاب حماماة والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬رائد‬ ‫طه حممد دب�ش املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-2536( / 2-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬خالد ال�سمامعة‬ ‫ا��س��م امل��دع��ى عليه وع �ن��وان��ه‪ :‬ول�ي��د خليل‬ ‫احمد غامن‬ ‫عمان ‪/‬ال��وح��دات �شارع �سميه اجلامع اجلنوبي‬ ‫بجانب بقالة ابو �سالمة منزل وليد خليل غامن‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم االث� �ن�ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/25‬ال���س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة دار الدواء للتنمية واال�ستثمار‬ ‫م‪ .‬ع‪ .‬م‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف الوقت املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪�)2010-13234( / 1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عندب احلمود‬ ‫ا��س��م امل��دع��ى عليه وع�ن��وان��ه‪ :‬ط�ل�ال علي‬ ‫هوميل الزبن‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬ح��ي ن��زال ق��رب م�سجد ن��زال خلف‬ ‫كازيه حي نزال للمحروقات بجانب منزل ابو‬ ‫مالك الك�سبة‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم ال �ث�ل�اث��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/11/2‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬ا�سامه‬ ‫حممد زهري حمزه العربي‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫الرقم‪� 2009/ 1960 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2010/8/8 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪ :‬رامي علي ح�سن‬ ‫النريب‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬و�سط البلد ‪ -‬م�ؤ�س�سة النريب‬ ‫نعلمك ب��أن الدائن �أحمد ابراهيم غزالة‬ ‫قد وافق على الت�سوية املعرو�ضة من قبلكم‬ ‫بتاريخ ‪ 2009/5/31‬بواقع ع�شرة دنانري‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا من ‪.2009/8/10‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى عليه‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010-19282( / 3-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممود فريحات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه طارق زياد جميل العقرباوي‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬و�سط البلد �شارع قري�ش‬ ‫مركز فالح‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم الأرب� �ع ��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/10/27‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك احلق‬ ‫العام وم�شتكي ايفاين ايبوانوجي‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫�سعـــــــر الإعــــــــالن (‬ ‫ال �غ �ب��اوي ب��ال �ق��رب م ��ن � �ش ��ارع الأرب �ع�ي�ن‬ ‫‪0796957000‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ق�ط�ع��ة �أر� � ��ض يف ت ل��اع ال �ع �ل��ي م�ط�ل��ة على‬ ‫اجل��ام�ع��ة الأردن �ي��ة ‪845‬م‪� 2‬سكن (ب) ب�سعر‬ ‫جيد ‪0795215123‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫عبدون ‪775‬م‪ 2‬على �شارع الأم�يرة ب�سمة ب�سعر‬ ‫‪ 500‬دينار للمرت �سكن (ب) خا�ص ‪0796957000‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫قطعة �أر�ض جتاري ‪ 1‬دومن طلوع عني غزال‬ ‫– طرببور ‪0795215123‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫من ارا�ضي املفرق قرية عني واملعمرية حو�ض‬ ‫ت�ل�ع��ة ق��ا��س��م ا��س�ك��ان ع�م��ون م�ساحتها ‪623‬م‬ ‫ب�سعر منا�سب ج��داً وم�غ��ري وب�سبب ال�سفر‬ ‫هاتف ‪0795196002‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع ار���ض ا�ستثمارية ‪ /‬زراع �ي��ة قع‬ ‫خ�ن��ا م��ن ارا� �ض��ي ال��زرق��اء امل���س��اح��ة ‪11‬‬ ‫دومن و‪500‬م‪ 2‬ع�ل��ى � �ش��ارع�ين امامي‬ ‫وخ �ل �ف��ي ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬

‫‪-----------------------------------‬‬

‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية املا�ضونة حو�ض‬ ‫‪ 3‬امل�شقل ل��وح��ة ‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومنات‬ ‫و‪360‬��‪ 2‬ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫متقرقات متفرقــــــــات‬ ‫هنجر للبيع يف �ضاحية الر�شيدة‬ ‫تنظيم �صناعات خفيفة قرب‬ ‫� �ش ��رك ��ة م��اك �� �س��د���س م�ساحة‬ ‫الهنجر ‪1300‬م واالر�ض ‪ 5‬دومن‬ ‫موجود بهاق بان ‪ +‬مبنى ادارة ‪+‬‬ ‫خزان ماء عدد ‪ + 2‬ون�ش داخل‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2009-3479( / 1-1‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2009/11/23‬‬ ‫طالب التبليغ وع�ن��وان��ه‪� :‬شركة داود النابل�سية‬ ‫و� �ش��رك��اه م�ط��اب��خ ي��ون�ي�ف��ر��س��ال ميثلها املفو�ض‬ ‫بالتوقيع داود حممد علي النابل�سية‬ ‫عمان ‪ /‬عمان اجلبيهة ال�شارع الرئي�سي بجانب‬ ‫حمطة حمروقات الفالح‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪ :‬عماد عدنان لوخ نانو‬ ‫عمان ‪ /‬جبل عمان الدوار الثاين خلف املطعم ال�صيني‬ ‫اللبناين منزل ‪20‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذلك وت�أ�سي�ساً على ما تقدم وحيث‬ ‫�أث �ب��ت امل��دع��ي دع��واه��ا ت�ق��رر امل�ح�ك�م��ة وع �م� ًلا ب�أحكام‬ ‫امل��ادت�ين ‪ 260‬و‪ 263‬م��ن ق��ان��ون ال�ت�ج��ارة‪ ،‬وامل��ادت�ي�ن ‪10‬‬ ‫و‪ 11‬من قانون البينات واملادة ‪ 1818‬من جملة االحكام‬ ‫العدلية و‪ 161‬و‪ 166‬و‪ 167‬من قانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية و‪ 46‬من قانون نقابة املحامني الزام املدعى عليه‬ ‫ب�أن يدفع للمدعية املبلغ املدعى به والبالغ (‪ )580‬دينار‬ ‫وت�ضمينه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪ 29‬دي�ن��ار اتعاب‬ ‫حماماة والفائدة القانونية من تاريخ عر�ض ال�شيكات‬ ‫على البنك امل�سحوب عليه وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق ��راراً وج��اه�ي��اً ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫امل��دع��ى عليه ق��اب� ًلا لال�ستئناف ��ص��در ع�ل�ن��اً يف تاريخ‬ ‫‪.2009/11/23‬‬

‫الهنجر ‪0797720567 - 0777720567‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫مدر�سة �إ�سالمية بحاجة �إىل‬ ‫مديرة تربوية ‪0795170527‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫حم��ا� �س��ب ذو خ �ب�رة ب � ��دوام جزئي‬ ‫يبحث عن عمل هاتف ‪0796420549‬‬

‫�شقق‬ ‫�شـــــــــــــــقق‬ ‫للبيع امل�ق��اب�ل�ين ��ش�ق��ة م���س��اح��ة ‪115‬م ‪ 3‬نوم‬ ‫وح�م��ام�ين و��ص��ال��ة و��ص��ال��ون مطبخ وبرندة‬ ‫جديدة مل ت�سكن معفى من الر�سوم ممكن‬ ‫دف �ع��ة وال �ب��اق��ي �أق �� �س��اط ع��ن ط��ري��ق املالك‬ ‫مبا�شرة ب��دون و�ساطة بنوك ويتوفر لدينا‬ ‫م �� �س��اح��ات خم�ت�ل�ف��ة م��ؤ��س���س��ة العرموطي‬ ‫العقارية هاتف ‪0796649666 - 4399967‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع‪� :‬ضاحية ال�ي��ا��س�م�ين‪ :‬م�ن��زل م�ستقل‬ ‫م�ساحة االر�ض ‪344‬م م�ساحة البناء ‪170‬م‪4 ،‬‬ ‫واجهات حجر بئر ماء ‪ 3‬نوم ما�سرت حمامني‬ ‫ب��رن��دة � �ص��ال��ة و� �ص��ال��ون ت��دف �ئ��ة مركزية‪.‬‬ ‫م�ؤ�س�سة ال�ع��رم��وط��ي ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع‪ :‬ح��ي ن� ��زال‪ :‬ال� ��ذراع ��ش�ق��ة ط��اب��ق �أو‬ ‫ل م���س��اح��ة ‪130‬م‪ 3 ،‬ن ��وم ح �م��ام�ين �صالة‬ ‫و� �ص ��ال ��ون � �س �ف��ره م �ط �ب��خ راك� ��ب دي �ك ��ورات‬ ‫حماية خلف البنك اال�سالمي ب�سعر مغري‬ ‫م�ؤ�س�سة ال�ع��رم��وط��ي ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫‪� 4‬شقق �سوبر ديلوك�س ‪150‬م خلف اال�ستقالل‬ ‫م��ول �سعر ال�شقة يبد�أ من ‪ 36.000‬وينتهي‬ ‫ب��االر��ض�ي��ة ‪ 44.000‬ال��ف ‪ 3‬ن��وم ‪ 3 ،‬ح�م��ام ‪،‬‬ ‫ما�سرت‪� ،‬صالة‪�� ،‬ص��ال��ون‪ ،‬مطبخ‪ ،‬ت��ر���س‪ ،‬بئر‬ ‫ماء‪ ،‬كراج‪ ،‬و�سط اخلدمات ‪0785150089‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010-4280( / 3-1‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فرح ح�سني يو�سف ع�ضيبات‬ ‫ا�سم امل�ع�تر���ض‪ :‬رن��ا حممد ماهر نادر‬ ‫ابو طريف‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪�� /‬ش��ارع ال�شهيد و�صفي التل‬ ‫ ق��رب ج�سر ال�سيفوي ‪ -‬بناية رق��م ‪ - 7‬رقم‬‫الهاتف‪0795600166 :‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح �� �ض ��ورك ي� ��وم ال� �ث�ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/26‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع �ل�اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬صابر احمد م�سلم ابو مليح‪.‬‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك ��ام امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫�شقة �سوبر ديلوك�س ‪200‬م موقع راقي وهادئ‬ ‫ديكورات حديثة بالط ا�سباين ‪ 3‬نوم‪ ،‬ما�سرت‪،‬‬ ‫�صالة‪� ،‬صالون‪ ،‬بلوكنة ‪ ،‬تدفئة ‪ ،‬ومكيفات‪،‬‬ ‫باالثاث الفاخر �أو بدون ال�سعر ‪ 85.000‬الف‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ثالث �أدوار ‪ /‬وروف م�ساحة كل طابق ‪220‬م‪2‬‬ ‫م�ساحة ال��روف ‪120‬م‪ / 2‬املوقع وادي �صقرة‬ ‫قريبة من ال�شارع الرئي�سي ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شقة ‪130‬م �سوبر ديلوك�س جديدة اجلاردنز‬ ‫م�ق��اب��ل ال���س�يرك ‪ 3‬ن ��وم‪ 2 ،‬ح �م��ام‪ ،‬ما�سرت‪،‬‬ ‫�صالة‪ ،‬مطبخ‪ ،‬بلكونة‪ ،‬بالط ارخ��ام‪ ،‬تدفئة‪،‬‬ ‫م�صعد‪ ،‬كراجات ال�سعر النهائي ‪ 46.000‬الف‬ ‫للمراجعة ‪0777475114‬‬ ‫للبيع �شقتني ثالث ورابع م�ساحة كل �شقة ‪202‬م‬ ‫تدفئة ‪ /‬تربيد ‪ /‬بئر ماء م�ستقل ‪� /‬سوبر ديلوك�س‬ ‫ال�ه��ا��ش�م��ي ال���ش�م��ايل خ�ل��ف ح�ل��وي��ات العنبتاوي‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫�شقق للبيع ‪� -‬سوبر ديلوك�س ‪ -‬بناء حديث‬ ‫ طريق اجلامعة الأردن�ي��ة ‪� -‬ضمن م�شروع‬‫ن �� �س��ائ��م اخل ي��ر ‪ -‬خ �ل��ف م �ف��رو� �ش��ات لبنى‬ ‫م�ساحتها ‪185‬م‪ 2‬من املالك ت‪0788634747 :‬‬ ‫‪0795029741 -‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع م �ن��زل م���س�ت�ق��ل ع �ل��ى �أر�� ��ض ‪800‬م‪2‬‬ ‫ع �ب��دون ال �� �ش �م��ايل ‪ /‬ال �� �ش��رق��ي ق��ري �ب��ة من‬ ‫م�شروع الأب ��راج ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع ‪ -‬بيت مكون من طابقني م�ساحة كل‬ ‫طابق ‪172‬م يف الغويرية ‪ -‬من املالك مبا�شرة‬ ‫لال�ستف�سار ‪0788547571‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شقق للبيع ‪� -‬سوبر ديلوك�س ‪ -‬بناء حديث‬ ‫م ��رج احل �م��ام ‪ -‬ق ��رب دوار ال��دل��ة ‪� -‬ضمن‬ ‫م�شروع ن�سائم اخلري ‪ -‬خلف مفرو�شات لبنى‬ ‫م�ساحتها ‪160‬م‪ 2‬من املالك ت‪0788634747 :‬‬ ‫‪0795029741 -‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ��ش�ق��ة ار� �ض �ي��ة ‪190‬م‪ 2‬ط��اب��ق �أر�ضي‬ ‫�سوبر ديلوك�س تدفئة ‪ /‬ت�بري��د ‪ /‬لويج�س‬ ‫خلف م�شاغل الأم ��ن ال�ع��ام ق��رب م�ست�شفى‬ ‫امل �ل �ك��ة ع �ل �ي��اء ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ��ش�ق��ة جت ��اري ت���س��وي��ة ث��ان�ي��ة ‪76‬م‪/ 2‬‬ ‫ت���ص�ل��ح م���ش�غ��ل وم���س�ت��ودع ‪ /‬امل �� �ص��دار �شارع‬ ‫االحنف بن قي�س ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شقق �سوبر ديلوك�س للبيع ‪ -‬بناء حديث ‪-‬‬ ‫طريق اجلامعة الأردن�ي��ة ‪ -‬وم��رج احل�م��ام ‪-‬‬ ‫�شارع الأم�ير حممد ‪� -‬ضمن م�شروع ن�سائم‬ ‫اخل�ير ت‪/ 0795029741 / 0788634747 :‬‬ ‫‪0785300125‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع عمارة على ار�ض ‪500‬م‪ 2‬مقام عليها بناء‬

‫حمكمة بداية جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/851 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪ :‬حممود حممد‬ ‫عو�ض‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة ‪3 + 2‬‬ ‫تاريخه‪2007/4/14 + 2007/4/5 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 755 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة خليل ال�سيد و�شركاه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫) دينــــــار‬

‫�شقة للبيع امل��وق��ع �ضاحية ال��ر��ش�ي��د قريبة‬ ‫م��ن ��س�ك��ن �أم�ي�م��ة امل���س��اح��ة (‪127‬م) ت�شمل‬ ‫(‪ )3‬ن��وم �صالة كبرية مطبخ راك��ب بلكون ‪-‬‬ ‫م�صعد ‪ -‬كراج ‪ /‬مطلة‪ ،‬ال�شقة بحالة ممتازة‬ ‫ال�سعر (‪� )48‬ألف للمراجعة ‪- 0788567623‬‬ ‫‪0796643296‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫��ش�ق��ة ل�ل�ب�ي��ع م �ف��رو� �ش��ة يف ال��راب �ي��ة ط‪- 3‬‬ ‫‪ 3‬نوم ‪ 3 -‬حمام ‪ 1 -‬ما�سرت ‪ -‬م�صعد ‪ -‬كراج‬ ‫ تكييف ‪ -‬ت��دف�ئ��ة ‪ -‬ف��ر���ش ف��اخ��ر ‪ -‬ال�سعر‬‫بعد املعاينة من املالك مبا�شرة وعدم تدخل‬ ‫الو�سطاء ‪0796473958‬‬ ‫�شقتني ار�ضية للبيع يف الطفيلة ‪ /‬العي�ص‪/‬‬ ‫حي احل��اووز‪ /‬م�ساحتها ‪ 260‬م ‪ /‬على قطعة‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫�أر�� ��ض دومن ون �� �ص��ف ‪ /‬م �� �ش �ج��رة‪ /‬واجهة‬ ‫‪ 60‬م ‪ /‬ب�سعر منا�سب ‪ /‬م��ن امل�ل��ك مبا�شرة‬ ‫‪0795718561 /0776456557‬‬

‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــــــوب‬ ‫مطلوب لل�شراء بيوت م�ستقلة ‪� /‬شقق �سكنية‬ ‫‪� /‬ضمن جبل عمان ‪ /‬احل�سني‪ /‬اللويبدة‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫مطلوب فيال لل�شراء يف اجلبيهة ال تقل‬ ‫امل �� �س��اح��ة ع��ن ‪220‬م م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫للمراجعة ‪0785555650‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫م �ط �ل��وب �أرا�� �ض ��ي ا� �س �ت �ث �م��اري��ة ت�صلح‬ ‫لال�ستثمار ��ل�ن��اج��ح‪ /‬يف�ضل م��ن املالك‬ ‫م �ب��ا� �ش��رة ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫م �ط �ل ��وب م� �ن� ��ازل و� �ش �ق ��ق وع� �م� ��ارات‬ ‫�سكنية �أو جتارية لل�صيانة الكهربائية‬ ‫‪0799801802 - 0777788650‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫مطلوب �شقة �أر�ضية �سوبر ديلوك�س يف عمان‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة �أك�ث�ر م��ن ‪200‬م م��ع ح��دي�ق��ة ب�سعر‬ ‫منا�سب ‪0777475114‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء �شقق م�ن��ازل ع�م��ارات بحي‬ ‫ن ��زال ال� ��ذراع‪ ،‬امل�ق��اب�ل�ين‪ ،‬ال ��زه ��ور‪ ،‬البنيات‬ ‫وامل �ن ��اط ��ق امل �ح �ي �ط��ة م ��ن امل ��ال ��ك مبا�شرة‬ ‫م�ؤ�س�سة ال�ع��رم��وط��ي ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫مطلوب �شقة ل�ل�إي�ج��ار م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫لعر�سان يف �أب��و ن�صري �أو �شفا ب��دران تتكون‬ ‫من ‪ 2‬نوم و�صالة و�صالون يف�ضل �أن تكون ط‬ ‫�ألو ‪0779640186‬‬


‫�صباح جديد‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫�صفحة القد�س‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫‪113‬‬ ‫اليـــــوم‬

‫اجلامعة العربية‪ :‬عقد م�ؤمتر دويل لل�سياحة‬ ‫يف القد�س املحتلة «مكاف�أة لالحتالل»‬ ‫وكاالت‬ ‫ا�ستنكرت الأم��ان��ة ال�ع��ام��ة جلامعة‬ ‫ال � � ��دول ال �ع��رب �ي��ة ع �ق��د م� ��ؤمت ��ر دويل‬ ‫ل�ل���س�ي��اح��ة يف م��دي�ن��ة ال �ق��د���س املحتلة‪،‬‬ ‫مطالبة الدول بـ"عدم امل�شاركة فيه‪ ،‬لأن‬ ‫تنظيمه مبثابة مكاف�أة لدولة االحتالل‬ ‫ال�ت��ي تتنكر حل��ل الدولتني"‪ ،‬على حد‬ ‫تعبريه‪.‬‬ ‫و�أكد ال�سفري حممد �صبيح‪ ،‬الأمني‬ ‫العام امل�ساعد ل�ش�ؤون فل�سطني والأرا�ضي‬ ‫العربية املحتلة يف جامعة الدول العربية‬ ‫�أن جمل�س ال�سفراء العرب بعث بر�سائل‬ ‫لوزراء خارجية خمتلف الدول الأوروبية‬ ‫والدول الأخرى للمطالبة بعدم امل�شاركة‬ ‫بهذا امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫و�أ�شار �صبيح يف ت�صريح لل�صحفيني‬ ‫م�ساء الأح��د �إىل �أن "�إ�سرائيل ت�ستغل‬ ‫مثل هذه الفعاليات ملحاولة �إقناع الر�أي‬ ‫ال �ع��ام ب � ��أن ه �ن��اك ت�ع��اط�ي��ا م��ع �أفكارها‬ ‫املعادية لل�سالم‪ ،‬و�إجراءاتها التي ت�شكل‬ ‫ع�ثرة حقيقية ب��وج��ه عملية ال�سالم"‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬تنظر اجلامعة العربية بقلق بالغ‬ ‫لعقد م�ؤمتر منظمة التعاون والتنمية‬ ‫االقت�صادية املعني بال�سياحة يف القد�س‬ ‫ي��وم��ي ال�ع���ش��ري��ن واحل� ��ادي والع�شرين‬ ‫م ��ن ال �� �ش �ه��ر اجل� � � ��اري‪ ،‬وحت � ��ث ال � ��دول‬ ‫املختلفة لعدم امل�شاركة فيه؛ لأن و�ضع‬ ‫القد�س مربوط بت�سوية عادلة وبطاولة‬ ‫املفاو�ضات"‪.‬‬ ‫و�أع � ��اد ��ص�ب�ي��ح ال �ت��ذك�ير ب� ��أن "دول‬ ‫العامل‪ ،‬وم��ن �ضمنها ال��والي��ات املتحدة‪،‬‬ ‫ما زالت ترف�ض نقل �سفاراتها للقد�س‪،‬‬

‫مدينة القد�س املحتلة‬

‫معترباً �أن "مثل هذه امل�ؤمترات ت�شجع‬ ‫دول ��ة االح �ت�لال ع�ل��ى ت�صعيد عدوانها‬ ‫��ض��د ال���ش�ع��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪ ،‬وت���س�ه��م يف‬ ‫ا��س�ت�م��راره��ا ب��ال�ت�ه��رب م��ن ا�ستحقاقات‬ ‫عملية ال�سالم"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن "ال�سيا�سات الإ�سرائيلية‬ ‫العن�صرية وفر�ض ال�ضرائب اجلائرة‪،‬‬ ‫�أحلقت ال�ضرر البالغ باملرافق ال�سياحية‬ ‫الفل�سطينية يف �شرقي القد�س"‪ ،‬مذكراً‬

‫ب �ـ "م�ساعي دول� ��ة االح� �ت�ل�ال لتزوير‬ ‫التاريخ من خالل تغيري �أ�سماء الأماكن‬ ‫وال�شوارع من العربية �إىل العربية"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ال��دب�ل��وم��ا��س��ي ال �ع��رب��ي على‬ ‫�أن حم � ��اوالت االح� �ت�ل�ال الإ�سرائيلي‬ ‫ا� �س �ت �ب��اق امل �ف ��او� �ض ��ات و� �س �ع �ي��ه لفر�ض‬ ‫الأم� ��ر ال��واق��ع ع�ل��ى الأر� � ��ض وحماولة‬ ‫�إيجاد حل من طرف واح��د "لن يجدي‬ ‫نفعا؛ لأن القد�س ومقد�ساتها و�أماكنها‬

‫ال�ت��اري�خ�ي��ة وال�تراث �ي��ة ب��وج��دان جميع‬ ‫العرب وامل�سلمني يف العامل"‪ ،‬ودلل على‬ ‫حم ��اوالت "�إ�سرائيل" لال�ستفادة من‬ ‫مثل ه��ذه امل ��ؤمت��رات بت�صريحات وزير‬ ‫ال�سياحة يف دولة االحتالل الذي اعترب‬ ‫ب ��أن عقد امل ��ؤمت��ر ال�سياحي ال ��دويل يف‬ ‫ال�ق��د���س "ي�شكل اع�ت�راف��ا ب� ��أن القد�س‬ ‫عا�صمة م��وح��دة لإ�سرائيل"‪ ،‬على حد‬ ‫زعمه‪.‬‬

‫مقد�سيا‬ ‫مواجهات عنيفة يف �سلوان ت�سفر عن �إ�صابة ‪20‬‬ ‫ًّ‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اندلعت مواجهات عنيفة ليلة الأحد‬ ‫بني املواطنني املقد�سيني وقوات االحتالل‬ ‫اال�سرائيلي يف بلدة �سلوان جنوب امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪� ،‬أ�سفرت عن �إ�صابة �أكرث‬ ‫م��ن ‪ 20‬مقد�س ًّيا ب�ج��روح وح��االت اختناق‬ ‫خم �ت �ل �ف��ة‪ ،‬ف �ي �م��ا ق��ام��ت ق � ��وات ال�شرطة‬ ‫اال� �س��رائ �ي �ل �ي��ة وج � �ن ��ود ح ��ر� ��س احل � ��دود‬ ‫باالنت�شار يف جميع املداخل واملخارج للبلدة‬ ‫ومنعت اخلروج منها‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت م �� �ص ��ادر حم �ل �ي��ة �إن ق ��وات‬

‫االح �ت�ل�ال ح��ا� �ص��رت ال �ب �ل��دة م�ستخدمة‬ ‫الكالب البولي�سية و�أ�سلحة حديثة‪ ،‬و�أن‬ ‫�أع ��داد جنود ق��وات االح�ت�لال م��ن �شرطة‬ ‫وح��ر���س احل � ��دود ت �ق��در ب ��أك�ث�ر م��ن �ألف‬ ‫جندي‪� ،‬إ�ضافة �إىل انت�شار القوات اخلا�صة‬ ‫ع�ل��ى امل ��داخ ��ل و�أزق � ��ة ال �� �ش��وارع املحيطة‬ ‫بالبلدة‪.‬‬ ‫وا�ضافت امل�صادر �أن مواجهات عنيفة‬ ‫اندلعت يف �أح�ي��اء بطن الهوى والب�ستان‬ ‫ووادي حلوة وغريها بني قوات االحتالل‬ ‫وال�شبان الذين ر�شقوا اجلنود باحلجارة‬ ‫والزجاجات الفارغة‪ ،‬ما �أدى �إىل �إ�صابة‬

‫�أكرث من ‪ 20‬مقد�سياً بحاالت اختناق من‬ ‫جراء �إط�لاق اجلنود لقنابل الغاز بكثافة‬ ‫�صوب املنازل‪ .‬يف هذا الوقت كان املواطنون‬ ‫من �سكان حي الب�ستان والأحياء املجاورة‬ ‫يف البلدة ق��د جتمهروا يف حميط خيمة‬ ‫االعت�صام باحلي وداخلها‪ ،‬حيث ا�ستجابوا‬ ‫ل �ن��داء جل�ن��ة ال��دف��اع ع��ن احل��ي ب�ضرورة‬ ‫ال �ت��واج��د امل �ك �ث��ف يف اخل �ي �م��ة للت�صدي‬ ‫لقوات االحتالل التي �أمهلت املواطن نعيم‬ ‫الروي�ضي‪� ،‬صاحب املنزل ال��ذي تقع على‬ ‫�سطحه خيمة االعت�صام بحي الب�ستان‪.‬‬ ‫و ُي �ب��دي امل��واط �ن��ون ال�ك�ث�ير م��ن احليطة‬

‫واحلذر ويرقبون بدقة ما مُيكن �أن ُتقدم‬ ‫عليه ق��وات االح�ت�لال يف امل�ستقبل‪ ،‬و�سط‬ ‫حتذيرات من وجهاء املنطقة من مُباغتة‬ ‫ق��وات االح�ت�لال املواطنني والهجوم على‬ ‫املنزل وهدمه كما هدّدت �سابقاً‪.‬‬ ‫ك�م��ا و�أع � ��رب ال �ع��دي��د م��ن املواطنني‬ ‫عن خ�شيتهم من �أن ت�ستكمل �أجهزة �أمن‬ ‫االح� �ت�ل�ال ع�م�ل�ي��ات ده �م �ه��ا واقتحامها‬ ‫مل� �ن ��ازل امل ��واط �ن�ي�ن واع �ت �ق ��ال امل ��زي ��د من‬ ‫الفتيان والأطفال على خلفية امل�شاركة يف‬ ‫امل��واج�ه��ات �ضد ق��وات االح�ت�لال وقطعان‬ ‫و�سوائب اليهود املتطرفني‪.‬‬

‫الئحة اتهام �ضد طفل ده�سه‬ ‫متطرف يهودي يف �سلوان والتحقيق مع �آخر‬

‫م�ستوطن يده�س طفل فل�سطيني اال�سبوع املا�ضي‬

‫القد�س املحتلة‬ ‫ق��دم��ت نيابة االح �ت�لال ال�ع��ام��ة يف‬ ‫القد�س املحتلة الئحة اتهام �ضد الطفل‬ ‫حممد �شرف من بلدة �سلوان‪ ،‬جنوبي‬ ‫الأق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬ن�سبت له فيها تهمة‬ ‫ر�شق رئي�س املتطرفني اليهود "ديفيد‬ ‫باري" مدير جمعية "العاد" املتطرفة‬ ‫واملتخ�ص�صة بتهويد �سلوان‪ ،‬باحلجارة‪،‬‬ ‫"خالل �سفره ب�سيارته مع ابنه ‪� 14‬سنة‬

‫ويف �أح ��د امل �ف��ارق �إىل ح��ي "تلبيوت"‬ ‫ر�شقت �سيارته باحلجارة من قبل فتية‬ ‫فل�سطينيني"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ��ت ال �ن �ي��اب��ة "�أن "ديفيد‬ ‫باري" زاد من �سرعة ال�سيارة للتخل�ص‬ ‫من را�شقي احلجارة فقام �شرف‪ -‬ح�سب‬ ‫ادع��اء النيابة ‪ -‬بر�شق حجر �إىل نافذة‬ ‫ال���س�ي��ارة الأم��ام �ي��ة ال �ت��ي ت���ض��ررت مع‬ ‫�أبواب ال�سيارة‪".‬‬ ‫ون�سبت النيابة ل�شرف "تعري�ض‬

‫ح �ي��اة ال �ن��ا���س ل�ل�خ�ط��ر يف م �� �س��ار �سري‬ ‫ب�صورة متعمدة"‪ ،‬وطلبت من املحكمة‬ ‫متديد اعتقاله حتى انتهاء الإجراءات‬ ‫القانونية ��ض��ده؛ الأم ��ر ال��ذي �ستقره‬ ‫املحكمة الحقا‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬حققت �سلطات‬ ‫االح�ت�لال الأول م��ن �أم����س م��ع الطفل‬ ‫ع�م��ران من�صور‪ 12 ،‬ع��ام��ا‪ ،‬ث��م �أطلقت‬ ‫حمكمة �صلح االحتالل يف غربي القد�س‬ ‫�سراحه‪ ،‬وفر�ضت عليه احلب�س املنزيل‬

‫وفد من احلركة الإ�سالمية يف الداخل‬ ‫الفل�سطيني يزور خيمة اعت�صام نواب القد�س‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫زار م �� �س��اء الأح � ��د وف ��د ك �ب�ير م ��ن احلركة‬ ‫الإ�سالمية يف الداخل الفل�سطيني املحتل منذ عام‬ ‫‪1948‬م‪ ،‬برئا�سة ال�شيخ كمال اخلطيب نائب رئي�س‬ ‫احل��رك��ة خيمة اعت�صام ن��واب ال�ق��د���س ووزيرها‬ ‫ال���س��اب��ق مب�ق��ر ه�ي�ئ��ة ال���ص�ل�ي��ب الأح �م��ر ال ��دويل‬ ‫بحي ال�شيخ جراح و�سط القد�س املحتلة‪ ،‬كما �ضم‬ ‫الوفد د‪�.‬سليمان �إغبارية واملحامي زاهي جنيدات‬ ‫وال���ش�ي��خ ��ص��ال��ح لطفي وال���س�ي��د ف��را���س العمري‬ ‫و�آخرين‪.‬‬ ‫والتقى الوفد بوزير �ش�ؤون القد�س ال�سابق‬ ‫خالد �أبو عرفة والنائبني املقد�سيني �أحمد عطون‬ ‫وحم�م��د ط��وط��ح‪ ،‬واط �م ��أن ال��وف��د على �صحتهم‬ ‫وا�ستمعوا منهم �إىل �آخر امل�ستجدات والتطورات‬ ‫املتعلقة بق�ضية الإبعاد‪.‬‬ ‫و�أك � ��د اخل�ط�ي��ب يف ك�ل�م�ت��ه ع�ل��ى �أن الثمن‬ ‫ال��ذي يدفعه ال�شعب الفل�سطيني لنيل احلرية‬ ‫واال�ستقالل من خالل الثبات والت�شبث بالأر�ض‬ ‫�أو م��ن خ�ل�ال الأ�� �س ��رى وامل�ع�ت�ق�ل�ين ال��ذي��ن فاق‬ ‫عددهم الآالف‪� ،‬أو من خالل ال�شهداء الذين رووا‬ ‫بدمائهم ث��رى ه��ذه الأر� ��ض ه����و ثمن ك�ب�ير‪ ،‬وال‬ ‫ميكن لهذا الثمن �أن ي�ضيع ه��دراً و�سرنى ثمرة‬ ‫ت�ضحية �شعبنا قريباً وعاج ً‬ ‫ال ب�إذن اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف اخل�ط�ي��ب‪" :‬يف ب��داي��ة اعت�صامكم‬ ‫كنا نعده بالأيام واليوم �أ�صبحنا نعده بال�شهور‪،‬‬ ‫ون�س�أل اهلل �أن يكون يف ميزان ح�سناتكم‪ ،‬واعلموا‬ ‫�أن��ه بثباتكم و�صمودكم و�إ�صراركم التي نلم�سها‬ ‫يف زياراتنا لكم �ستبقون ال�صخرة التي تتحطم‬ ‫عليها خمططات االح�ت�لال الرامية لإخراجكم‬ ‫من �أر�ضكم و�إبعادكم عن �أهلكم و�شعبكم"‪.‬‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شفت �أ�سبوعية "يرو�شاليم "العربية النقاب‬ ‫عن اعتزام بلدية االحتالل يف القد�س وقف العمل‬ ‫يف تو�سيع م�سجد يف ر�أ�س العمود املُطل على امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل��ت ال���ص�ح�ي�ف��ة ق��ائ �ل��ة‪" :‬هل تتطور‬ ‫ق�ضية ج��دي��دة ح�سا�سة يف "العالقات" املُعقدة‬ ‫بني الأوقاف الإ�سالمية والدولة؟ و�أ�ضافت‪�" :‬إنه‬ ‫وفقاً ملا يجري يف الأيام الأخرية يف ر�أ�س العمود‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة للمواجهات �ضد قوات االحتالل‪ ،‬ف�إن الرد‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫على ه��ذا ال���س��ؤال �سيكون مبنع ا�ستكمال �أعمال‬ ‫التو�سعة مب�سجد ر�أ�س العامود"‪.‬‬ ‫ول�ف�ت��ت الأ��س�ب��وع�ي��ة ال�ع�بري��ة �إىل �أن ممثلي‬ ‫بلدية االحتالل �أر�سلوا �إىل الأوق��اف الإ�سالمية‬ ‫حتذيراً �أولياً �ضد التو�سيع‪ ،‬وتنوي البلدية �إ�صدار‬ ‫قرا ٍر بوقف العمل فيه‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن الق�ضية بد�أت يوم الثالثاء من‬ ‫الأ��س�ب��وع قبل امل��ا��ض��ي‪ ،‬حيث ب��د�أ ممثلو الأوق��اف‬ ‫الإ�سالمية ب�إقامة بناء يف منطقة امل�سجد مب�ساحة‬ ‫نحو مائة مرت‪.‬‬ ‫يذكر �أن العمل يف البناء انتهى يوم ال�سبت قبل‬ ‫و�صول مراقبي البلدية بيوم‪.‬‬

‫االحتالل‪ :‬البناء اال�ستيطاين‬ ‫يتم يف املناطق التي �ستبقى حتت �سيادتنا‬ ‫قال مكتب رئي�س حكومة االحتالل‪،‬اول �أم�س‬ ‫ال�سبت‪� ،‬إن "البناء اال�ستيطاين يتم يف املناطق التي‬ ‫�ستكون حتت ال�سيادة الإ�سرائيلية يف �إطار �أي اتفاق‬ ‫يتم التو�صل �إليه مع ال�سلطة الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫و� �ض �م��ن ردود ال �ف �ع��ل ع �ل��ى �إع �ل��ان ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية �أن �ه��ا ت��در���س ب��دائ��ل للمفاو�ضات‬ ‫املبا�شرة مع "�إ�سرائيل"‪ ،‬مع �إع�لان الأخ�يرة عن‬ ‫نيتها ال�ب��دء ببناء ‪ 238‬وح��دة �سكنية ا�ستيطانية‬ ‫يف ال�ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬ق��ال مكتب رئ�ي����س احلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية‪� :‬إن البناء حم��دود يف الأح�ي��اء التي‬ ‫�ستبقى حتت ال�سيطرة الإ�سرائيلية يف �أي اتفاق‬ ‫�سالم يتم اقرتاحه‪ ،‬و�أن ذلك ال يتناق�ض مع الرغبة‬ ‫يف التو�صل �إىل �سالم مع ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وبح�سب مكتب رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫ف ��إن��ه ال ي��وج��د جت�م�ي��د ل�ل�ب�ن��اء اال� �س �ت �ي �ط��اين يف‬ ‫القد�س املحتلة‪ ،‬و�أ��ض��اف �أن ال��والي��ات املتحدة قد‬ ‫�أبلغت م�سبقا ب�أنه �سيتم ن�شر مناق�صات البناء‪ ،‬كما‬

‫نقل عن م�صادر يف مكتب رئي�س احلكومة قولها‬ ‫�إن البيت الأبي�ض مل يعلن موافقته على البناء‪،‬‬ ‫�إال �أن "عدم املوافقة" يتما�شى مع �سيا�سة الإدارات‬ ‫الأمريكية منذ ‪ 40‬عاما‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ن��اط��ق بل�سان اخل��ارج�ي��ة الأمريكية‪،‬‬ ‫فيليب ك� ��راويل‪ ،‬ق��د �أع� ��رب ال���س�ب��ت‪ ،‬ع�م��ا �أ�سماه‬ ‫"خيبة �أمل الواليات املتحدة" من قرار البناء يف‬ ‫القد�س املحتلة‪ ،‬معتربا " �أن ذل��ك يتناق�ض مع‬ ‫اجلهود لتجديد املفاو�ضات املبا�شرة بني �إ�سرائيل‬ ‫وال�سلطة الفل�سطينية"‪ ،‬و�أ� �ض��اف �أنّ الواليات‬ ‫املتحدة �ستوا�صل حماولة خلق الظروف املالئمة‬ ‫لعودة الطرفني �إىل طاولة املفاو�ضات‪.‬‬ ‫ولدى �س�ؤال كراويل عما �إذا مت �إبالغ الواليات‬ ‫املتحدة بنية "�إ�سرائيل" بناء ‪ 158‬وح��دة �سكنية‬ ‫يف "راموت" و‪ 80‬وحدة �سكنية يف "ب�سغت زئيف"‬ ‫قبل ن�شر مناق�صات البناء‪� ،‬أج��اب بالإيجاب‪ ،‬و�أن‬ ‫ال��والي��ات املتحدة ردت بالقول �إن ذل��ك يتعار�ض‬ ‫م��ع اجل�ه��ود الأم��ري�ك�ي��ة‪ ،‬كما ق��ال‪�" :‬إنّ احلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية تعرف موقف الواليات املتحدة"‪.‬‬

‫الك�شف عن خمطط ع�سكري القتحام الأق�صى‬ ‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫عر�ضت وزارة الإعالم يف حكومة رام اهلل وثائق‬ ‫ع�سكرية �إ�سرائيلية تدح�ض مربرات دولة االحتالل‬ ‫ملا تقوم به يف القد�س املحتلة من تهويد وك�شفت عن‬ ‫خمطط ع�سكري القتحام امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وج� � ��اء ه � ��ذا ال� �ع ��ر� ��ض � �ض �م��ن ح �ل �ق��ة ج��دي��دة‬ ‫م��ن ب��رن��ام��ج "واجه ال�صحافة" ا��س�ت���ض��اف مدير‬ ‫ع ��ام ال���س�ج�لات احل�ك��وم�ي��ة يف الأر� �ش �ي��ف الوطني‬ ‫الفل�سطيني فواز �سالمة‪.‬‬ ‫وحت � ��دث � �س�لام��ة ع ��ن �أه �م �ي��ة ا� �س �ت �ث �م��ار هذه‬ ‫الوثائق كونها مكونا �أ�سا�سيا يف العمل التوثيقي‪،‬‬ ‫ويف ك�شف احلقائق وحتليلها وربطها بالواقع‪ ،‬حيث‬ ‫يتزامن الك�شف عن هذه املخططات مع يوم الرتاث‬ ‫الفل�سطيني الذي وافق ‪ 2010/ 10/7‬ويوم الوثيقة‬ ‫العربية الذي وافق ‪.2010/10/17‬‬ ‫و�أو� �ض ��ح ��س�لام��ة �أن م��ا ت�سمى "جلنة البناء‬ ‫والتنظيم يف بلدية القد�س" �صادقت نهائيا على بناء‬ ‫ج�سر يف باحة الرباق يربطه باحلي اليهودي‪ ،‬وميتد‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ون �ق��ل ال���ش�ي��خ ك �م��ال حت �ي��ات رئ�ي����س احلركة‬ ‫الإ�سالمية ال�شيخ رائ��د �صالح من داخ��ل �سجنه‬ ‫�إىل النواب والوزير‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنه يتابع ق�ضيتهم‬ ‫وهو داخل الأ�سر‪ ،‬كما �أر�سل حتية �إجالل و�إكبار‬ ‫�إىل النائب ال�شيخ الأ�سري حممد �أبو طري الذي‬ ‫هو عنوان لل�صمود يف مدينة القد�س عرب �سنوات‬ ‫ط��وال ق�ضاها خلف الق�ضبان مدافعاً عن �شعبه‬ ‫وق�ضيته‪.‬‬ ‫ومت �ن��ى ال���ش�ي��خ اخل�ط�ي��ب ل �ل �ن��واب والوزير‬ ‫�أال ت �ط��ول م ��دة اع�ت���ص��ام�ه��م و�أن ي� �ع ��ودوا �إىل‬ ‫ب�ي��وت�ه��م و�أه �ل �ه��م‪ ،‬و�أ�� �ض ��اف‪" :‬حتى و�إن طالت‬ ‫ف�ترة اعت�صامكم فاعلموا �أننا يف مرحلة �صعبة‬ ‫وع�صيبة وتتطلب منا الت�ضحيات‪ ،‬و�أنتم ب�إذن اهلل‬ ‫من رجال هذه املرحلة"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ت�ساءل الوزير ال�سابق �أب��و عرفة‬ ‫عن امل��دى التي قد ت�صل �إليه �سيا�سة االحتالل‬ ‫الراهنة �ضد �أهلنا يف املناطق املحتلة عام ‪،1948‬‬ ‫ومدى ال�ضغط الذي تولده هذه ال�سيا�سات مما‬ ‫ينذر بانفجار و�شيك يف الداخل الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و��ش�ك��ر ال �ن ��واب وال ��وزي ��ر ال���س��اب��ق �إخوانهم‬ ‫يف احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة على زي��ارت�ه��م ووقوفهم‬ ‫�إىل جانبهم و�شد �أزره ��م‪ ،‬معاهدين �إي��اه��م على‬ ‫ال�صمود يف مدينة القد�س وع��دم مغادرتها حتت‬ ‫�أي ظرف كان‪.‬‬ ‫كما �أر� �س��ل ال��وزي��ر ال�سابق خ��ال��د �أب��و عرفة‬ ‫با�سمه و�إخ��وان��ه النواب حتية �إكبار و�إج�لال �إىل‬ ‫�شيخ الأق���ص��ى رائ ��د ��ص�لاح يف ��س�ج��ون الظاملني‬ ‫و�إىل جميع الفل�سطينيني يف الداخل الفل�سطيني‬ ‫املتم�سكني ب�أر�ضهم واملتجذرين رغم كل حماوالت‬ ‫الطرد والتهويد وحماولة طم�س الهوية العربية‬ ‫والإ�سالمية‪.‬‬

‫االحتالل ي�سعى لوقف العمل‬ ‫يف م�سجد ر�أ�س العامود‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬

‫مل��دة �أ��س�ب��وع�ين‪ ،‬و�إي ��داع ‪� 2000‬شاقل يف‬ ‫امل�ح�ك�م��ة وك �ف��ال��ة ط ��رف ث��ال��ث بقيمة‬ ‫ع�شرة �آالف �شاقل والذهاب والإياب �إىل‬ ‫املدر�سة مبرافقة �شخ�ص بالغ‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أنّ احل ��ادث وق��ع يف الثامن‬ ‫م ��ن اك� �ت ��وب ��ر (ت �� �ش��ري��ن الأول) بعد‬ ‫��ص�لاة اجلمعة يف ح��ي ��س�ل��وان العربي‬ ‫ج�ن��وب مدينة ال�ق��د���س ال�ق��دمي��ة الذي‬ ‫غ��ال�ب��ا م��ا ي�شهد ��ص��دام��ات ب�ين �سكانه‬ ‫الفل�سطينيني وامل���س�ت��وط�ن�ين اليهود‬ ‫وال�شرطة‪ .‬وكان الفتى عمران من�صور‬ ‫ورفيقه اياد غيث (‪� 10‬سنوات) يف و�سط‬ ‫الطريق مع جمموعة من املتظاهرين‬ ‫ال�شبان امللثمني يحملون حجارة عندما‬ ‫اجت �ه��ت � �س �ي��ارة خ ��ارج ��ة م ��ن منعطف‬ ‫نحوهما وده���س�ت�ه�م��ا‪ ،‬ك�م��ا �أف ��اد �شهود‬ ‫وم�صور الوكالة الفران�سية لالنباء يف‬ ‫املوقع‪.‬‬ ‫وق��ذف��ت ال���س�ي��ارة ع �م��ران يف اجلو‬ ‫ثم �سقط على زجاجها الأمامي وهوى‬ ‫�أر��ض��ا وه��و م�صاب بك�سر يف �ساقه‪� .‬أما‬ ‫رفيقه‪ ،‬ف�أ�صيب ب�شظايا زجاج يف ذراعه‬ ‫ونقل �إىل امل�ست�شفى‪ ،‬وتوقفت ال�سيارة‬ ‫قليال ثم وا�صلت طريقها ب�سرعة‪.‬‬ ‫وت � �ع� ��رف ق ��ائ ��د �� �ش ��رط ��ة القد�س‬ ‫�شموليك ب��ن روب ��ي على ال�سائق ب�أنه‬ ‫ديفيد ب��اري ال�ق�ي��ادي املحلي يف حركة‬ ‫العاد اال�ستيطانية املتطرفة التي تدعم‬ ‫اال�ستيطان يف مدينة القد�س املحتلة‬ ‫منذ ‪.1967‬‬ ‫هذا و�أعلن الناطق با�سم ال�شرطة‬ ‫الإ�سرائيلية ميكي روزنفلد �أنّ "باري‬ ‫ا�ستجوب ح��ول ه��ذا احل��ادث يف الثامن‬ ‫م��ن ت���ش��ري��ن الأول(اك � �ت� ��وب� ��ر) و�أخلي‬ ‫�سبيله نف�س اليوم"‪.‬‬

‫العتصام النواب المقدسيين‬ ‫في مقر الصليب األحمر في القدس‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫�إىل باب املغاربة فيما يعد واحدا من �أخطر املخططات‬ ‫التي تعمل عليها �سلطات االحتالل منذ عام ‪.1967‬‬ ‫وتكمن خطورة هذا اجل�سر يف كونه مدخال القتحام‬ ‫امل�سجد الأق�صى وفقا لأهواء حكومة االحتالل كما‬ ‫يعر�ض املخطط الع�سكري‪.‬‬ ‫وا�ستطرد �سالمة حديثه عن �أهمية الأر�شيف‬ ‫الوطني يف نقل ال�صورة‪ ،‬م�ؤكدا �أن "الأر�شيف �أعد‬ ‫خطة �إ�سرتاتيجية وطنية لأر�شفة وتوثيق املعلومات‪،‬‬ ‫حيث مت تبني جمموعة م��ن امل�شاريع وال�سيا�سات‬ ‫وتق�سيم العمل �إىل خطة خم�سية تنتهي عام ‪."2014‬‬ ‫وترتكز اخلطة على التوعية والإر�شاد وا�ستثمار‬ ‫تكنولوجيا املعلومات وخلق نظام �إلكرتوين وطني‪،‬‬ ‫و�سن الت�شريعات والقوانني لإق��رار قانون الأر�شيف‬ ‫ال��وط �ن��ي‪ ،‬وذل ��ك ان���س�ج��ام��ا م��ع م �� �ش��روع احلكومة‬ ‫الإل�ك�ترون�ي��ة‪ .‬و��ش��دد على �أهمية ت�ع��اون امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية يف عملية احلفظ والأر�شفة والتوثيق كما‬ ‫متنى �أن تتوافر البيئة املنا�سبة مكانيا وتكنولوجيا‬ ‫و�أم� �ن� �ي ��ا ال� �س �ت �ع ��ادة وح� �ف ��ظ الأر� � �ش � �ي ��ف الوطني‬ ‫الفل�سطيني من ال�شتات‪.‬‬ ‫املكاتب‪:‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬ ‫‪ 75‬ديناراً‬ ‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬ ‫ال�ضياء التجاري هاتف‪ 5692853 5692852 :‬فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪ 213545‬احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫مواجهة بني القاد�سية الكويتي والرفاع البحريني يف‬ ‫ن�صف نهائي ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬ ‫(�صفحـ‪25‬ـة)‬

‫داعمة تر�شحه ملن�صب نائب‬ ‫رئي�س االحتاد الدويل عن القارة الآ�سيوية‬

‫الكـويت‪ :‬الأمري عـلـي‬ ‫ابن احل�ســــــني قادر‬ ‫علـــى ا�ستـــعادة قــيم‬ ‫اللــــــعب النظــيـــف‬ ‫التفا�صيل �صفـــ‪28‬ــحة‬

‫ري��ال مدريد‬ ‫ي�����س��ت�����ض��ي��ف‬ ‫ميالن يف �أقوى‬ ‫م���واج���ه���ات‬ ‫دوري �أبطـــال‬ ‫�أوروب������������ا‬ ‫التفا�صيل �صفـــ‪24‬ــحة‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫ت�أكيد ح�ضور الأمري في�صل للدورة‬

‫مباريات اليوم‬ ‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫‪� 7:30‬سبارتاك مو�سكو * ت�شيل�سي‬ ‫‪ 9:45‬مار�سيليا * زيلينا ‪-‬‬ ‫‪� 9:45‬آر�سنال * �شاختار دونيت�سك‬ ‫‪ 9:45‬روما * بازل ‪-‬‬ ‫‪� 9:45‬أياك�س �أم�سرتدام * �أوك�سري‬ ‫‪� 9:45‬سبورتينغ براغا * بارتيزان بلغراد‬ ‫‪ 9:45‬بايرن ميونخ * كلوج‬ ‫‪ 9:45‬ريال مدريد * ميالن‬

‫ك�أ�س االحتاد اال�سيوي ‪2010‬‬ ‫‪ 7:00‬القاد�سية * الرفاع‬ ‫‪ 8:00‬االحتاد * مواجن ثوجن‬

‫جميع املباريات ح�سب التوقيت املحلي‬

‫فريق الثقافة يفوز على ال�شعلة‬ ‫ببطولة كرة الهدف للمكفوفني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫فاز فريق امللتقى الثقايف االردين على فريق ال�شعلة االردين بنتيجة ‪ 5-13‬يف‬ ‫مباراة كرة الهدف للمكفوفني التي جرت �أم�س االثنني يف �صالة املعوقني بعمان‬ ‫�ضمن مناف�سات بطولة االندية العربية بكرة الهدف للمكفوفني‪.‬‬ ‫و�ضمن مناف�سات الأم����س ف��از فريق االم��ل ال���س��وري على فريق فل�سطني‬ ‫بنتيجة ‪ ،12-15‬فيما تغلب فريق و�سام املجد العراقي على فريق اجلنوب العراقي‬ ‫بنتيجة ‪.2-12‬‬ ‫وتتوا�صل مباريات البطولة التي ي�شارك بها ‪ 6‬ف��رق وبتنظيم م��ن نادي‬ ‫ال�شعلة يوم غد الثالثاء‪ ،‬على ان تختتم مناف�سات البطولة العربية يوم االربعاء‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان االم�ير رعد بن زيد رعى ام�س افتتاح البطولة‪ ،‬مثمنا جهود‬ ‫نادي ال�شعلة ال�ست�ضافته هذه التظاهرة الريا�ضية العربية‪.‬‬

‫منتخبنا يلتقي العراق ببطولة ك�أ�س �آ�سيا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يلتقي منتخبنا الن�سوي لكرة القدم نظريه العراقي يف اخلام�سة والن�صف‬ ‫من م�ساء اليوم الثالثاء يف العا�صمة البحرينية املنامة‪� ،‬ضمن مناف�سات بطولة‬ ‫كا�س ا�سيا التي تقام هناك من ‪ 28-18‬ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وجتري البطولة مب�شاركة ثمانية منتخبات عربية‪ ،‬بحيث يت�أهل املنتخب‬ ‫الفائز بالبطولة لل�سفر اىل املانيا و�إقامة مع�سكر تدريبي م�شرتك مع منتخب‬ ‫�أملانيا �ضمن رحلة �إعداد الأخري للم�شاركة يف بطولة ك�أ�س العامل لل�سيدات‪.‬‬ ‫وي��رف��ع منتخبنا الوطني �شعار ال�ف��وز وحتقيق نتيجة كبرية يف مواجهة‬ ‫املنتخب العراقي املتجدد‪ ،‬والذي ي�ضم جمموعة من العنا�صر ال�شابة‪ ،‬ويطمح‬ ‫املنتخب الوطني يف ت�صدر جمموعته الثانية‪ ،‬والتي ت�ضم �أي�ضا املنتخبني امل�صري‬ ‫واللبناين‪ ،‬و�سيلعب منتخبنا مباراته الثانية امام املنتخب اللبناين يوم اخلمي�س‬ ‫املقبل‪ ،‬على ان يختتم مبارياته يف ال��دور الأول مبالقاة املنتخب امل�صري يوم‬ ‫ال�سبت املقبل‪.‬‬

‫اجلالد يت�صدر جمموعته بالبطولة العربية للبلياردو‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ف��از الع��ب املنتخب الوطني لل�شباب حتت �سن‪� 21‬سنة احمد اجل�لاد �أم�س‬ ‫االثنني على بطل العرب العراقي علي جليل بنتيجة‪ ،4-5‬ليت�صدر املجموعة‬ ‫االوىل يف ف��ردي بطولة ال�شباب مل�سابقة ث�م��ان ك��رات‪ ،‬املقامة �ضمن فعاليات‬ ‫البطولة العربية الثامنة للبلياردو يف دبي‪.‬‬ ‫وبذلك يلعب اجلالد عند ال�ساعة الثالثة من م�ساء اليوم‪ ،‬مباراته االخرية‬ ‫�ضمن جمموعته امام الكويتي بدر العودي‪ ،‬وفوزه فيها يجعله يحل باملركز االول‬ ‫ب�أربعة انت�صارات من اربع مباريات حا�صال العالمة الكاملة‪ ،‬وخ�سارته جتعله‬ ‫بانتظار نتيجة مباراة العو�ضي مع ال�سعودي م�شاري البقيلي‪ ،‬حيث ان فوز االول‬ ‫يعني مرافقة اجل�لاد له للدور قبل النهائي كثاين املجموعة‪ ،‬وخ�سارته جتعل‬ ‫الالعبني الثالثة يتعادلون بخ�سارة واحدة لكل منهم‪ ،‬االمر الذي يلج�أ معه اىل‬ ‫ح�سب جمموعة نقاط الفوز يف مبارياتهم كافة‪.‬‬ ‫ويف م�سابقة ت�سع ك��رات للرجال ال�ت��ي انطلقت �أم����س مب�شاركة ‪ 42‬العباً‬ ‫ميثلون‪ 13‬دولة وجترى مباريات بطريقة خروج املغلوب من مرتني‪ ،‬فاز العب‬ ‫املنتخب الوطني احمد العقيلي على ال�سوري ابراهيم اخل�ضر‪ ،6-7‬بينما خ�سر‬ ‫الالعب نايف عبدالعفو وا�شرف ال�ضامن يف مباراتيهما‪ ،‬اذ خ�سر عبد العفو‬ ‫امام القطري عبداللطيف الغوال‪ 7-6‬وخ�سر ال�ضامن امام امل�صري وائل طلعت‬ ‫‪ ،7-4‬ومن املقرر ان يكون قد خا�ض �أم�س اىل جانب العقيلي املباراة الثانية لكل‬ ‫منهما‪.‬‬

‫املنتخبات الوطنية تت�أهب للم�شاركة يف الألعاب الآ�سيوية‬

‫عمان‪ -‬مفيد ح�سونة وعاطف ع�ساف‬ ‫موفدا احتاد الإعالم الريا�ضي‬

‫�أكدت النا اجلغبري �أمني عام اللجنة االوملبية‬ ‫�أن ح�ضور رئي�س اللجنة االوملبية االم�ير في�صل‬ ‫ب��ن احل���س�ين‪ ،‬لفعاليات دورة االل �ع��اب اال�سيوية‬ ‫يف ن�سختها ال�ساد�سة ع�شرة (الأ�سياد) التي تقام‬ ‫يف ال�صني ب�ين ال�سابع وال�ت��ا��س��ع والع�شرين من‬ ‫��ش�ه��ر ت���ش��ري��ن ال �ث��اين امل�ق�ب��ل ي���س��اه��م يف حتفيز‬ ‫الالعبني على املزيد من العطاء‪ ،‬يف ظل املتابعة‬ ‫احلثيثة والت�شجيع الكبري ال��ذي يقدمه الأمري‬ ‫في�صل‪ ،‬حلر�صه على الظهور امل�شرف للريا�ضيني‬ ‫االردنيني يف هذه التظاهرة الكبرية التي ي�شارك‬ ‫فيها االردن ب� �ـ(‪ )123‬ف��ردا م��ن العبني ومدربني‬ ‫و�إداري� �ي� ��ن‪ ،‬مب��ا يف ذل ��ك امل �� �ش��ارك��ون يف املع�سكر‬ ‫ال�شبابي‪ ،‬حيث حتددت امل�شاركة بـ(‪ )11‬لعبة فردية‬ ‫وج�م��اع�ي��ة وه ��ي‪ :‬امل�ن�ت�خ��ب االومل �ب��ي ل �ك��رة القدم‬ ‫وكذلك املنتخب الن�سوي يف نف�س اللعبة ومنتخب‬ ‫ك��رة ال�سلة وال�ت��اي�ك��وان��دو وال�ك��رات�ي��ه وال�سكوا�ش‬ ‫وال �� �ش �ط��رجن وال �ك��ون��غ ف��و وامل� �ب ��ارزة وامل�صارعة‬ ‫وال�سباحة واملالكمة‪ .‬وير�أ�س البعثة رئي�س احتاد‬ ‫كرة الطاولة �سمري من�صور باال�ضافة �إىل نرين‬ ‫احل ��اج ط��ا���س ن��ائ�ب��ا لرئي�س ال��وف��د وع �ب��داهلل ابو‬ ‫�سرية لل�ش�ؤون املالية واالداري� ��ة‪ ،‬واداري البعثة‬ ‫حممد زمامريي‪ ،‬والطبيب املرافق الدكتور �سمري‬ ‫قمو واخ�صائية العالج الطبيعي النا جوردن من‬ ‫غري االجهزة الطبية املرافقة للمنتخبات‪ ،‬وكذلك‬ ‫امني عام اللجنة االوملبية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت اجلغبري التي كانت تتحدث للبعثة‬ ‫االعالمية املرافقة للوفد االردين امل�شارك يف هذه‬ ‫االلعاب‪ ،‬ان االم�ير في�صل بن احل�سني �سيح�ضر‬ ‫اجتماع املكتب التنفيذي للجان االوملبية اال�سيوية‬ ‫ال ��ذي �سيعقد يف ال �ث��اين ع���ش��ر م��ن ال���ش�ه��ر ذاته‬ ‫واجتماع عمومية املجل�س االوملبي اال�سيوي‪ ،‬كما‬ ‫ابدت تفا�ؤلها بتحقيق نتائج طيبة يف هذه امل�شاركة‪،‬‬ ‫وعولت اجلغبري على العاب القوة ب�صورة رئي�سية‬ ‫دون اغفال بقية االلعاب‪.‬‬ ‫امل�شاركة وفق الأ�س�س‬ ‫وقالت اجلغبري �إن امل�شاركة يف ه��ذه االلعاب‬ ‫ج��اءت وف��ق اال��س����س املتفق عليها م��ع االحت ��ادات‬ ‫الريا�ضية ومل تكن ارجت��ال�ي��ة‪ ،‬حيث مت اعتماد‬

‫الأمري في�صل بن احل�سني‬

‫نتائج ال ��دورة االخ�ي�رة باال�ضافة اىل االجنازات‬ ‫التي حققتها املنتخبات او الالعبني يف اخر �سنتني‪،‬‬ ‫وق��د اخذنا بعني االعتبار التقارير ال�صادرة عن‬ ‫املديرين الفنيني لهذه املنتخبات‪ ،‬وعمدت اللجنة‬ ‫االومل�ب�ي��ة اىل متابعة ه ��ؤالء وامل�ساهمة يف اقامة‬ ‫املع�سكرات التدريبية الداخلية واخلارجية وتوفري‬ ‫االج � ��واء امل �ث��ال �ي��ة‪ ،‬و��س�ت��وا��ص��ل ب�ع����ض املنتخبات‬ ‫االنخراط يف هذه املع�سكرات و�ستتجه مبا�شرة اىل‬ ‫ال�صني‪..‬‬ ‫الإعداد للم�ستقبل‬ ‫وك�شفت اجلغبري �أن بع�ض امل�شاركات جاءت‬ ‫م��ن ب��اب التحفيز واع ��داد املنتخبات والالعبني‪،‬‬ ‫وحت�ضريهم ال�ستحقاقات مقبلة ا�شبه باملنتخب‬ ‫االوملبي لكرة القدم وبع�ض الالعبني يف ال�سباحة‬ ‫وال�سكوا�ش من الذين حققوا نتائج طيبة حتى يف‬ ‫البطوالت التي اقيمت يف االردن الك�سابهم املزيد‬ ‫من اخلربة ولكونهم يب�شرون مب�ستقبل زاهر‪.‬‬

‫التن�سيق مع االحتادات‬ ‫و�أ��ش��ارت �أم�ين عام اللجنة االوملبية بان كافة‬ ‫تفا�صيل ه��ذه امل�شاركة ج��رت ومت التح�ضري لها‬ ‫بالتن�سيق الكامل مع االحت��ادات الريا�ضية‪ ،‬حتى‬ ‫التي مل ت�شارك منتخباتها‪ ،‬فهناك بع�ض احلكام‬ ‫مت تكليفهم للتحكيم دون م�شاركة احتاداتهم‪،‬‬ ‫وا��ش��ارت اىل ان اللجنة االوملبية تكفلت باالنفاق‬ ‫يف الكثري م��ن اجل��وان��ب‪ ،‬فيما هناك خم�ص�صات‬ ‫مت ر� �ص��ده��ا ل�ل�احت ��ادات امل�ع�ن�ي��ة ب �ه��دف االع ��داد‬ ‫لهذه امل�شاركة‪ ،‬ومع ذلك فان اللجنة االوملبية لن‬ ‫تق�صر مع اي احت��اد‪ ،‬وهناك الكثري من احلوافز‬ ‫املالية ح�سب م��ا تن�ص عليه الالئحة الداخلية‪،‬‬ ‫فيما �ستدخل عملية تقييم االحت��ادات �ضمن هذه‬ ‫امل�شاركة �سواء بالت�صنيف او بزيادة حجم الدعم‬ ‫املايل املقدم لهذه االحتادات‪.‬‬ ‫اجتماعات فنية لاللعاب الفردية‬ ‫وكانت قرعة القدم وال�سلة جرت يف وقت �سابق‪،‬‬ ‫وج��اء املنتخب االومل�ب��ي لكرة ال�ق��دم يف املجموعة‬ ‫الثالثة التي ت�ضم اي�ضا اىل جانب الأردن‪ ،‬كوريا‬ ‫اجلنوبية وك��وري��ا ال�شمالية وفل�سطني‪ .‬و�أوقعت‬ ‫القرعة املنتخب الن�سوي اىل جانب ال�صني وكوريا‬ ‫اجلنوبية وفيتنام‪ ،‬ومنتخب ال�سلة يف املجموعة‬ ‫الأوىل ال �ت��ي ت �� �ض��م‪ ،‬ال �� �ص�ين وك ��وري ��ا اجلنوبية‬ ‫وكازاخ�ستان‪ ،‬وبخ�صو�ص االلعاب الفردية �أ�شارت‬ ‫اجل�غ�ب�ير �إىل ان ه�ن��اك اج�ت�م��اع��ات فنية جلميع‬ ‫االل� �ع ��اب‪�� ،‬س�ي���ص��ار خ�لال �ه��ا اىل اج � ��راء القرعة‬ ‫وحتديد االوزان واملناف�سات‪.‬‬ ‫اجتماع للبعثة وحما�ضرة عن املن�شطات‬ ‫�إىل ذل��ك بينت اجلغبري �أن البعثة امل�سافرة‬ ‫�ستلتقي يف اجتماع لها اواخر �شهر ت�شرين الأول‬ ‫احل��ايل لتو�ضيح بع�ض التعليمات املتعلقة بهذه‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة‪ ،‬و� �س �ي �ك��ون ه �ن��اك حم��ا� �ض��رة تثقيفية‬ ‫ح��ول مكافحة املن�شطات واال� �ض��رار ال�ت��ي تلحق‬ ‫مبتعاطيها وطبيعة الفح�ص والعقوبات التي قد‬ ‫يفر�ضها املجل�س االوملبي اال�سيوي‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أو��ض�ح��ت ان البعثة ��س�ت�غ��ادر يف ال�سابع‬ ‫من �شهر ت�شرين الأول احلايل‪ ،‬فيما هناك بع�ض‬ ‫امل�ن�ت�خ�ب��ات �ستقلع ب��وق��ت مبكر خ��ا��ص��ة املنتخب‬ ‫االومل�ب��ي لكرة القدم ال��ذي يتوجه اىل ال�صني يف‬ ‫الثالث من نف�س ال�شهر حيث �ستقام مبارياته قبل‬ ‫االفتتاح الر�سمي لهذه االلعاب‪.‬‬

‫اختتام ور�شات عمل مل�س�ؤويل‬ ‫جائزة امللك عبداهلل الثاين للياقة البدنية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫اختتمت ور�شات العمل اخلا�صة‬ ‫ب��ر�ؤ� �س��اء �أق���س��ام ال�ن���ش��اط الريا�ضي‬ ‫وم���س��ؤويل وم���س��ؤوالت ج��ائ��زة امللك‬ ‫عبداهلل الثاين للياقة البدنية التي‬ ‫ت �ن �ف��ذه��ا وزارة ال�ت�رب �ي��ة والتعليم‬ ‫ب��ال �� �ش��راك��ة م ��ع اجل �م �ع �ي��ة امللكية‬ ‫للتوعية ال���ص�ح�ي��ة‪ ،‬ب��ور��ش��ة خا�صة‬ ‫لإق �ل �ي��م ال��و� �س��ط �أق �ي �م��ت يف �صالة‬ ‫ت�لاع العلي التابعة ل ��وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫ور� �ش��ات ال�ع�م��ل ه��ذه ت ��أت��ي قبل‬ ‫�إطالق م�شروع ال��دورة ال�ساد�سة من‬ ‫ج��ائ��زة امل �ل��ك ل�ل�ي��اق��ة ال�ب��دن�ي��ة التي‬ ‫�ست�شهد ه��ذا ال�ع��ام م�شاركة (‪)650‬‬

‫طالب وطالبة ترتاوح �أعمارهم بني‬ ‫(‪� )17-9‬سنة ميثلون خمتلف مدار�س‬ ‫وزارة ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م والثقافة‬ ‫الع�سكرية والتعليم اخلا�ص ووكالة‬ ‫الغوث الدولية‪.‬‬ ‫مدير الريا�ضة املدر�سية يف وزارة‬ ‫الرتبية من�سق عام اجلائزة الدكتور‬ ‫نعمان ع�ضيبات الذي افتتح الور�شة‪،‬‬ ‫�أك��د �أن م�شروع ج��ائ��زة امللك للياقة‬ ‫ال�ب��دن�ي��ة ي�ت���ص��در اه �ت �م��ام��ات وزارة‬ ‫الرتبية‪ ،‬م�شريا �إىل �أهمية م�شاركة‬ ‫الطلبة غري الريا�ضيني يف امل�شروع‪.‬‬ ‫ب��دوره ب�ين رئي�س ق�سم اللياقة‬ ‫البدنية يف وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫ال��دك�ت��ور زاي��د هياجنة �آل�ي��ة تطبيق‬ ‫امل � �� � �ش ��روع و�أ� � �س � �� ��س ت �� �ش �ك �ي��ل جل ��ان‬

‫ال �ت �ح �ك �ي��م‪ ،‬وق � ��دم � �ش��رح��ا مف�صال‬ ‫ع��ن خ �ط��وات التنفيذ وم��وج��زا عن‬ ‫التقرير اخلتامي ل�ل��دورة اخلام�سة‬ ‫من امل�شروع‪.‬‬ ‫اجتماع تن�سيقي لدورتي الأمري‬ ‫في�صل واال�ستقالل‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ة اخ ��رى يعقد �صباح‬ ‫اليوم اجتماع مو�سع مل�س�ؤويل الن�شاط‬ ‫ال��ري��ا� �ض��ي يف م ��دي ��ري ��ات الرتبية‬ ‫وال�ترب�ي��ة والتعليم لإقليم الو�سط‬ ‫(�أ‪+‬ب)‪.‬‬ ‫االجتماع الذي �سيعقد يف �صالة‬ ‫ت�لاع العلي التابعة ل ��وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم مب�شاركة من�سقي دورتي‬ ‫الأم �ي�ر في�صل الأومل �ب �ي��ة اخلام�سة‬ ‫وال ��دورة الريا�ضة املدر�سية الثانية‬

‫ع���ش��رة (اال� �س �ت �ق�لال ‪� ،)2011‬سيتم‬ ‫خالله �شرح كيفية ا�ستعمال منوذج‬ ‫وا��س�ت�م��ارة الن�شاط الريا�ضي للعام‬ ‫الدرا�سي احلايل‪� ،‬إ�ضافة �إىل اختيار‬ ‫جلان الأقاليم الأربعة لإعداد جداول‬ ‫الأدوار التمهيدية ل��دورت��ي الأمري‬ ‫في�صل واال�ستقالل وبطولة املرحلة‬ ‫الأ�سا�سية الدنيا‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة ث��ان�ي��ة م��ن امل �ق��رر �أن‬ ‫يعقد يف مت��ام ال�ساعة التا�سعة من‬ ‫��ص�ب��اح غ��د الأرب �ع��اء اج�ت�م��اع مماثل‬ ‫لإقليم اجلنوب يف �صالة طربيا‪ ،‬على‬ ‫�أن يعقد بعد غ��د اخلمي�س اجتماع‬ ‫لإق �ل �ي��م اجل �ن��وب ال���س��اع��ة العا�شرة‬ ‫� �ص �ب��اح��ا يف ق ��اع ��ة ن� � ��ادي املعلمني‬ ‫بالطفيلة‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫الرتجي ي�صعد �إىل نهائي‬ ‫دوري �أبطال �أفريقيا على ح�ساب الأهلي‬

‫العطية مر�شح ملن�صب نائب‬ ‫رئي�س االحتاد الدويل للدراجات النارية‬ ‫دبي ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�شهد جزيرة ماكاو اليوم الثالثاء انتخابات املكتب التنفيذي لالحتاد الدويل‬ ‫للدراجات النارية التي يخو�ض فيها رئي�س االحتاد القطري لل�سيارات والدراجات‬ ‫النارية نا�صر بن خليفة العطية ال�سباق للفوز مبن�صب نائب الرئي�س‪.‬‬ ‫وب ��د�أت ال �ي��وم اج�ت�م��اع��ات اجلمعية العمومية ال�سنوية ل�لاحت��اد الدويل‬ ‫للدراجات النارية "فيم" برئا�سة الفنزويلي فيتو ايبوليتو الرئي�س احلايل حيث‬ ‫�ست�ستعر�ض اي�ضا موازنة االحتاد وم�شاريع اال�ستثمار املقرتحة التي تقدر ب�أكرث‬ ‫من ‪ 15‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫كما يت�ضمن ج��دول االع�م��ال اط�ل�اق العديد م��ن ال�ب�ط��والت اجل��دي��دة يف‬ ‫منطقة ال�شرق االو�سط وا�سيا عموما وافريقيا وامريكا الالتينية‪.‬‬ ‫العطية �شرح برناجمه امام ممثلي وفود ‪ 50‬دولة يف جناح قطر على هام�ش‬ ‫اجلمعية العمومية فتحدث عن خطة تطوير االحتاد الدويل وتطوير الريا�ضة‬ ‫ب�شكل عام‪ ،‬كما �شرح لهم التجربة القطرية يف الدراجات النارية وكيف جنحت‬ ‫حلبة لو�سيل يف الفوز بلقب �أف�ضل حلبة يف العامل يف �أول ع��ام ت�ست�ضيف فيه‬ ‫اجلائزة الكربى للموتو جي بي‪.‬‬ ‫وعن فر�صه بالفوز مبن�صب نائب الرئي�س قال العطية‪" :‬االنتخابات هذه‬ ‫املرة �صعبة للغاية وهناك توازنات وم�صالح قد تقلب االمور ر�أ�سا على عقب ولكن‬ ‫علينا التفا�ؤل امنا بحذر �شديد"‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ق�ط��ر ت�ست�ضيف م�ن��ذ ع��ام ‪ 2004‬اح ��دى ج ��والت ب�ط��ول��ة العامل‬ ‫للدراجات النارية على حلبة لو�سي‪.‬‬

‫تون�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫حلق الرتجي التون�سي مبازميبي‬ ‫ال �ك��ون �غ��ويل ال��دمي��وق��راط��ي حامل‬ ‫ال�ل�ق��ب اىل ال� ��دور ال�ن�ه��ائ��ي مل�سابقة‬ ‫دوري اب �ط��ال اف��ري�ق�ي��ا ل �ك��رة القدم‬ ‫بفوزه على االهلي امل�صري ‪�-1‬صفر‬ ‫�أول من �أم�س االحد على ملعب راد�س‬ ‫يف ال�ع��ا��ص�م��ة ت��ون����س يف اي ��اب ال ��دور‬ ‫ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫و�� �س� �ج ��ل ال� �ن� �ي� �ج�ي�ري مايكل‬ ‫اي �ن�يرام��و ه��دف امل �ب��اراة ال��وح�ي��د يف‬ ‫ال��دق�ي�ق��ة االوىل ع�ن��دم��ا ت��اب��ع بيده‬ ‫اليمنى ك��رة م��ن م�سافة قريبة اثر‬ ‫ركلة ركنية‪.‬‬ ‫وك � � ��ان االه � �ل� ��ي ح ��ام ��ل ال ��رق ��م‬ ‫القيا�سي يف عدد االلقاب يف امل�سابقة‪،‬‬ ‫فاز ‪ 1-2‬ذهابا يف القاهرة قبل ا�سبوعني‬ ‫ف�ت��أه��ل ال�ترج��ي ب�ط��ل امل�سابقة عام‬ ‫‪ 1994‬على ح�ساب الزمالك امل�صري‪،‬‬ ‫لت�سجيل هدفا خارج قواعده‪.‬‬ ‫وك� ��ان م��ازمي �ب��ي ح �ج��ز بطاقته‬ ‫اىل ال��دور النهائي للعام الثاين على‬ ‫ال�ت��وايل بتعادله مع م�ضيفه �شبيبة‬ ‫القبائل اجلزائري �صفر‪�-‬صفر ايابا‬ ‫ام�س ال�سبت يف تيزي وزو بعدما فاز‬ ‫عليه ‪ 1-3‬ذهابا يف لوبومبا�شي‪.‬‬ ‫ويخو�ض الرتجي م�ب��اراة ذهاب‬ ‫ال� � ��دور ال �ن �ه��ائ��ي خ � ��ارج ق ��واع ��ده يف‬ ‫لوبومبا�شي يف ‪ 30‬او ‪ 31‬ت�شرين االول‬ ‫احلايل‪ ،‬على ان يلعب ايابا على ار�ضه‬ ‫يف ‪ 13‬او ‪ 14‬ت�شرين الثاين املقبل‪.‬‬ ‫وهي املرة الرابعة التي يبلغ فيها‬ ‫ال�ترج��ي ال ��دور ال�ن�ه��ائ��ي للم�سابقة‬ ‫بعد االوىل عام ‪ 1994‬عندما توج على‬ ‫ح�ساب الزمالك‪ ،‬والثانية عام ‪1999‬‬ ‫عندما خ�سر امام الرجاء البي�ضاوي‪،‬‬ ‫والثالثة عام ‪ 2000‬عندما خ�سر امام‬ ‫هارت�س اوف اوك الغاين‪.‬‬ ‫وج� � � � ��اءت امل� � � �ب � � ��اراة ق� ��وي� ��ة بني‬ ‫ال �ف��ري �ق�ين وح � ��اول االه� �ل ��ي جاهدا‬

‫الوداد يحافظ على �صدارة الدوري املغربي‬

‫يد النيجريي مايكل اينريامو �أهلت الرتجي للنهائي‬

‫ادراك التعادل على الرغم من النق�ص‬ ‫العددي يف �صفوفه اثر طرد مهاجمه‬ ‫حممد بركات يف الدقيقة ‪ 29‬لكن دون‬ ‫جدوى‪.‬‬ ‫وف��اج��أ الرتجي االهلي من اول‬ ‫رك�ل��ة رك�ن�ي��ة يف امل �ب��اراة ح�ي��ث تابعها‬ ‫اينرييامو بيده اليمنى بارمتاءة من‬ ‫م�سافة قريبة (‪.)1‬‬ ‫واحتج العبو االهلي كثريا على‬ ‫احلكم ال�غ��اين ج��وزي��ف المبتي لكن‬ ‫دون جدوى‪.‬‬ ‫وان��دف��ع العبو االهلي بحثا عن‬ ‫ال �ت �ع��ادل‪ ،‬واه ��در حم�م��د ن��اج��ي جدو‬

‫فر�صة ادراك التعادل عندما انفرد‬ ‫ب��احل��ار���س و��س�ي��م ن� ��وارة و� �س��دد كرة‬ ‫االخ�ي�ر ب�ق��دم��ه اىل رك�ن�ي��ة (‪ )3‬كاد‬ ‫اح �م��د ف�ت�ح��ي ي��� ��درك ال �ت �ع��ادل على‬ ‫اث ��ره ��ا ب���ض��رب��ة ر�أ� �س �ي��ة ارت � ��دت من‬ ‫العار�ضة قبل ان تتهي�أ ام��ام حممد‬ ‫ابو تريكة الذي تابعها فوق العار�ضة‬ ‫ب�سنتمرتات قليلة (‪.)4‬‬ ‫ورد جم ��دي ت � ��راوي بت�سديدة‬ ‫ق��وي��ة م ��رت ب �ج��وار ال �ق��ائ��م االي�سر‬ ‫ل �ل �ح��ار���س � �ش��ري��ف اك� ��رام� ��ي (‪،)10‬‬ ‫وت�صدى اكرامي لكرة ر�أ�سية ال�سامة‬ ‫الدراجي (‪.)15‬‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وزادت حم� ��ن االه � �ل� ��ي بطرد‬ ‫مهاجمه حممد بركات لدفعه املدافع‬ ‫خالد القربي (‪.)29‬‬ ‫وتابع االهلي �ضغطه يف ال�شوط‬ ‫ال �ث��اين و��س�ن�ح��ت ل��ه ف��ر��ص��ة الدراك‬ ‫ال�ت�ع��ادل م��ن ركلة ح��رة مبا�شرة من‬ ‫حافة املنطقة ان�برى لها اب��و تريكة‬ ‫زاحفة بجوار القائم االمين (‪.)53‬‬ ‫وتوالت الهجمات امل�صرية امام‬ ‫ت��راج��ع الع�ب��ي ال�ترج��ي اىل الدفاع‬ ‫بيد ان االخريين جنحوا يف احلفاظ‬ ‫على نظافة �شباكهم ليحجزوا بطاقة‬ ‫الت�أهل اىل الدور النهائي‪.‬‬

‫حامل لقب الدوري البحريني يف مواجهة غام�ضة مع املالكية‬ ‫املنامة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�خ��و���ض االه �ل��ي ح��ام��ل اللقب‬ ‫مباراة غام�ضة و�صعبة امام املالكية‬ ‫اليوم الثالثاء على ا�ستاد البحرين‬ ‫الوطني بالرفاع يف افتتاح مناف�سات‬ ‫امل� ��رح � �ل� ��ة ال� �ث ��ان� �ي ��ة م � ��ن ال� � � ��دوري‬ ‫البحريني لكرة القدم‪.‬‬ ‫يلتقي يف افتتاح املرحلة اي�ضا‬ ‫احلالة مع امل�ح��رق‪ ،‬ويلعب االربعاء‬ ‫الب�سيتني مع النجمة‪ ،‬فيما ت�أجلت‬ ‫م� �ب ��اراة ال ��رف ��اع م��ع ال �� �ش �ب��اب نظرا‬ ‫الرتباط االول مبباراته مع القاد�سية‬ ‫الكويتي يف اي��اب ن�صف نهائي ك�أ�س‬ ‫االحتاد اال�سيوي‪.‬‬ ‫وت �خ �ت �ت��م امل ��رح� �ل ��ة اخلمي�س‬ ‫ف �ي �ل �ت �ق��ي ال �ب �� �س �ي �ت�ين م ��ع النجمة‬

‫‪23‬‬

‫واملنامة مع احلد‪.‬‬ ‫تربز مباراة االهلي مع املالكية‬ ‫ح �ي��ث ي�ب�ح��ث ك��ل م�ن�ه�م��ا اىل فوزه‬ ‫ال� �ث ��اين‪ .‬االه �ل��ي جن��ح يف ال �ف��وز يف‬ ‫مباراته االوىل على احلد ‪ ،1-2‬لكنه‬ ‫يدرك ان مهمته لن تكون �سهلة امام‬ ‫املالكية املنت�شي بفوز تاريخي على‬ ‫املحرق بثالثية نظيفة‪.‬‬ ‫ي�ف�ت�ق��د االه� �ل ��ي ج �ه��ود مدربه‬ ‫ال�برت�غ��ايل م��اري��ان��و ب��اري�ت��و املوجود‬ ‫خارج البحرين‪ ،‬ويعول الفريق على‬ ‫حم�ترف �ي��ه ال �غ �ي �ن��ي ع �م��ر دياكيتي‬ ‫واملغربي طارق اجلنابي والربازيلي‬ ‫ديغو دا �سيلفا‪.‬‬ ‫و�سيواجه مدرب املالكية عدنان‬ ‫ابراهيم فريقه ال�سابق ال��ذي حقق‬ ‫معه لقب الدوري يف املو�سم املا�ضي‪،‬‬

‫ويعتمد على ا�صحاب اخلربة ح�سن‬ ‫ال�سيد عي�سى وحممد دروي�ش وعلي‬ ‫ال�سيد عي�سى واملحرتفني الربازيلي‬ ‫فابيانو والنيجريي جوزيف‪.‬‬ ‫ويدخل املحرق مباراته الثانية‬ ‫يف امل�سابقة بطموح تعوي�ض خ�سارته‬ ‫القا�سية امام املالكية‪ ،‬ويدرك مدربه‬ ‫ال�ك��روات��ي رادان جاكنني ان مهمته‬ ‫�ستكون حمفوفة باملفاج�آت من فريق‬ ‫احلالة الذي يقوده املدرب التون�سي‬ ‫علي ال�شهيبي‪.‬‬ ‫ام ��ا احل ��ال ��ة ف���س�ي�ك��ون ظهوره‬ ‫االول بعد ت�أجيل مباراته االفتتاحية‬ ‫ام� ��ام ال ��رف ��اع‪ ،‬وي���س�ع��ى اىل حتقيق‬ ‫نتيجة اي�ج��اب�ي��ة ب�ق�ي��ادة حمرتفيه‬ ‫الثالثي النيجريي طوالبي ومايكل‬ ‫وجا�ستون‪.‬‬

‫وي�ط�م��ح ال�ب���س�ي�ت�ين با�ستغالل‬ ‫ال �ظ��روف ال���ص�ع�ب��ة ال �ت��ي مي��ر فيها‬ ‫ال �ن �ج �م��ة ل �ت �ح �ق �ي��ق ف� � ��وزه ال� �ث ��اين‪،‬‬ ‫وي � � ��درك م ��درب ��ه خ �ل �ي �ف��ة ال ��زي ��اين‬ ‫�ضرورة ا�ستغالل ن�شوة الفوز االخري‬ ‫على ال�شباب ‪�-2‬صفر لريفع ر�صيد‬ ‫ال�ف��ري��ق اىل ‪ 6‬ن �ق��اط‪ .‬ام��ا النجمة‬ ‫بقيادة ط��ارق ابراهيم في�أمل مبحو‬ ‫ال�صورة املهزوزة وتعوي�ض اخل�سارة‬ ‫ال�ث�ق�ي�ل��ة ام� ��ام امل �ن��ام��ة � �ص �ف��ر‪ 3-‬يف‬ ‫اجلولة االفتتاحية‪.‬‬ ‫ويف ختام مناف�سات املرحلة تربز‬ ‫م��واج �ه��ة امل �ن��ام��ة � �ص��اح��ب النقاط‬ ‫الثالث امام احلد ال�صاعد اجلديد‪،‬‬ ‫فاالول يريد موا�صلة بدايته القوية‪،‬‬ ‫وال �ث��اين يبحث ع��ن التعوي�ض بعد‬ ‫خ�سارته االوىل امام االهلي‪.‬‬

‫الرباط ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫احتفظ الوداد البي�ضاوي حامل اللقب بال�صدارة رغم �سقوطه يف فخ التعادل‬ ‫ام��ام م�ضيفه الكوكب املراك�شي �صفر‪�-‬صفر يف املرحلة ال�ساد�سة من الدوري‬ ‫املغربي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ورفع الوداد البي�ضاوي ر�صيده اىل ‪ 12‬نقطة مقابل ‪ 7‬للكوكب املراك�شي‪.‬‬ ‫و�شدد اوملبيك خريبكة اخلناق على ال��وداد البي�ضاوي بعدما قل�ص الفارق‬ ‫بينهما اىل نقطة واح��دة بفوزه على �ضيفه املغرب التطواين بهدفني نظيفني‬ ‫�سجلهما و�سام الربكة (‪ )55‬و�سمري ايت بيهي(‪.)90‬‬ ‫ولعب املغرب التطواين بت�سعة العبني اثر طرد ه�شام العمراين (‪ )64‬واحمد‬ ‫جحوج (‪.)70‬‬ ‫و�صعد ح�سنية اغادير اىل املركز الثالث بفوزه على م�ضيفه �شباب امل�سرية‬ ‫بهدفني لعز الدين حي�سا (‪ 13‬من ركلة جزاء) وحممد العلوي اال�سماعيلي (‪)69‬‬ ‫مقابل هدف لعزيز جنيد (‪.)86‬‬ ‫ورفع ح�سنية اغادير ر�صيده اىل ‪ 9‬نقاط بفارق االهداف امام اوملبيك ا�سفي‬ ‫الفائز على �ضيفه اجلي�ش امللكي بهدف وحيد �سجله ح�سن ال�صواري يف الدقيقة‬ ‫‪.69‬‬ ‫وت�ع��ادل ال��رج��اء البي�ضاوي مع ال��دف��اع احل�سني اجل��دي��دي بهدف ليا�سني‬ ‫ال�صاحلي (‪ )39‬مقابل هدف ملوالي الزهر الرك (‪ ،)90‬و�شباب الريف احل�سيمي‬ ‫مع �شباب ق�صبة تادلة بهدف لكرمي مقتال (‪ 8‬من ركلة ج��زاء) مقابل هدف‬ ‫خلليل بن حم�ص (‪.)12‬‬ ‫وت��أج�ل��ت م �ب��اراة الفتح ال��رب��اط��ي م��ع امل�غ��رب الفا�سي ب�سبب ال �ت��زام االول‬ ‫مب��واج�ه��ة ال�صفاق�سي التون�سي يف اجل��ول��ة ال�ساد�سة االخ�ي�رة م��ن مناف�سات‬ ‫املجموعة الثانية �ضمن الدور ربع النهائي مل�سابقة ك�أ�س االحتاد االفريقي‪.‬‬

‫الفتح ينهي ربع نهائي ك�أ�س‬ ‫االحتاد الأفريقي يف ال�صدارة‬ ‫الرباط ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ث�أر الفتح الرباطي املغربي من �ضيفه النادي ال�صفاق�سي عندما تغلب عليه‬ ‫‪� 1-2‬أول من �أم�س االحد يف الرباط يف اجلولة ال�ساد�سة االخرية من مناف�سات‬ ‫املجموعة الثانية يف ال��دور رب��ع النهائي مل�سابقة ك�أ�س االحت��اد االفريقي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وحول الفتح الرباطي تخلفه بهدف ال�سعد الدريدي يف الدقيقة ‪ 27‬اىل فوز‬ ‫بهدفني له�شام الفتحي (‪ )60‬وجمال الرتيكي (‪.)75‬‬ ‫و�ضرب الفتح الرباطي ع�صفورين بحجر واح��د حيث ث��أر خل�سارته امام‬ ‫ال�صفاق�سي �صفر‪ 3-‬ذهابا يف �صفاق�س‪ ،‬وانتزع ال�صدارة من االخري بعدما رفع‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 13‬نقطة مقابل ‪ 10‬للفريق التون�سي‪.‬‬ ‫وك��ان الفريقان �ضامنني ت�أهلهما اىل دور االربعة منذ اجلولة اخلام�سة‪،‬‬ ‫بيد ان ف��وز الفتح الرباطي خوله ��ص��دارة املجموعة وبالتايل اف�ضلية خو�ض‬ ‫مباراة اياب الدور ن�صف النهائي على ار�ضه حيث �سيالقي االحتاد الليبي ثاين‬ ‫املجموعة االوىل‪ ،‬فيما يلعب ال�صفاق�سي مع الهالل ال�سوداين مت�صدر املجموعة‬ ‫االوىل بر�صيد ‪ 13‬نقطة‪.‬‬


‫دور‬ ‫أ� ي �أب‬ ‫وروبا طال‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫انطالق رحلة البحث عن الت�أهل‪..‬‬ ‫وقطبا �أوروبا ي�صطدمان يف الربنابيو‬

‫ك‬ ‫�أ�س‬ ‫الآ اال‬ ‫�سيوي حتاد‬

‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫القاد�سية ينتظر الرفاع لرد‬ ‫اعتباره واالحتاد يراهن على جمهوره‬

‫الكويت ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ريال مدريد يواجه الإنرت مبعنويات عالية بعد اقتنا�صه �صدارة الدوري املحلي‬

‫نيقو�سيا ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�شهد اجلولة الثالثة من الدور االول مل�سابقة دوري‬ ‫�أبطال �أوروبا لكرة القدم مباريات قمة اليوم الثالثاء قد‬ ‫حتدد هوية ومالمح طليعة املت�أهلني اىل الدور الثاين‪.‬‬ ‫فعلى ملعب �سانتياغو برنابيو يف العا�صمة اال�سبانية‬ ‫م��دري��د‪ ،‬ي�ستقبل ري ��ال م��دري��د م�ت���ص��در ال�ل�ي�غ��ا ميالن‬ ‫االيطايل �ضمن املجموعة ال�سابعة التي يت�صدرها ب�ست‬ ‫نقاط بفوزين على �أياك�س �أم�سرتدام الهولندي ‪�-2‬صفر‬ ‫و�أوك�سري الفرن�سي ‪�-1‬صفر خارج �أر�ضه‪.‬‬ ‫وجت �م��ع امل� �ب ��اراة ب�ي�ن ال�ف��ري�ق�ين الأك�ث��ر ت�ت��وي�ج��ا يف‬ ‫امل�سابقة‪ ،‬اذ �أحرز ريال اللقب ت�سع مرات مقابل �سبع مرات‬ ‫للفريق اللومباردي و�صيف املجموعة‪ ،‬بفوزه على �أوك�سري‬ ‫‪�-2‬صفر وتعادله على �أر�ض �أياك�س ‪.1-1‬‬ ‫ويت�ألق الفريق امللكي راهنا اذ �سجل ‪� 10‬أهداف يف اخر‬ ‫مباراتني له يف الدوري املحلي‪ ،‬حيث ميلك �أف�ضل هجوم‬ ‫و�أقوى دفاع‪ ،‬بيد �أن ذكرى املواجهة الأخرية بني الطرفني‬ ‫على هذا امللعب ت�صب يف م�صلحة ميالن الذي خرج فائزا‬ ‫‪ 2-3‬العام املا�ضي يف دوري املجموعات بهدف مت�أخر من‬ ‫الربازيلي �ألك�سندر باتو‪.‬‬ ‫ويجتاز باتو (‪ 21‬عاما) مرحلة رائعة‪ ،‬فبعد ابالله‬ ‫م��ن اال� �ص��اب��ة‪� ،‬سجل ه��دف�ين لفريقه خ�ل�ال ال �ف��وز على‬ ‫كييفو ‪ 1-3‬ال�سبت املا�ضي يف "�سريي �أ" حيث يحتل‬ ‫م�ي�لان امل��رك��ز ال�ث��اين يف ال�ترت�ي��ب ب�ف��ارق نقطتني خلف‬ ‫الت�سيو املت�صدر‪.‬‬ ‫وي� ��رى جن��م ري� ��ال ال� ��دويل ال�برت �غ��ايل كري�ستيانو‬ ‫رونالدو �صاحب هدفني يف مباراة ملقة الأخ�يرة (‪،)1-4‬‬ ‫�أن فريقه ي�سري على ال�سكة ال�صحيحة‪�" :‬أعطانا الفوز‬ ‫على ملقة ثقة كبرية ملباراة ميالن‪ .‬ندرك �أن الفوز على‬ ‫االيطاليني �سيمنحنا منطقيا بطاقة الت�أهل اىل الدور‬ ‫الثاين‪ .‬نخو�ض هذه املباراة ونحن يف م�ستوى جيد"‪.‬‬ ‫هذا وميلك م��درب ري��ال الربتغايل جوزيه مورينيو‬ ‫�سجال جيدا �أمام ميالن عندما كان ي�شرف على �صفوف‬ ‫ج��اره ان�تر ميالن‪ ،‬اذ ف��از ‪ 3‬م��رات وخ�سر م��رة واح��دة يف‬ ‫الدوري املحلي‪.‬‬ ‫وق��ال مورينيو‪�" :‬أنا �سعيد لتطور الفريق‪ ،‬ن�سجل‬ ‫الأهداف لأننا منلك هدافني يف الفريق‪ ،‬واذا هزمنا ميالن‬ ‫نكون قد ت�أهلنا عمليا اىل الدور الثاين"‪.‬‬ ‫وي���ش��رف ع�ل��ى م�ي�لان ما�سيميليانو �أل�ي�غ��ري الذي‬

‫(ار�شيفية)‬

‫ك��ان على خ�صام م��ع مورينيو عندما ك��ان االول مدربا‬ ‫ل�ك��ال�ي��اري‪ ،‬ك�م��ا ان��ه ان�ت�خ��ب �أف���ض��ل م ��درب مل��و��س��م ‪2009‬‬ ‫رغم قيادة مورينيو انرت اىل اح��راز ثالثية تاريخية مع‬ ‫"نرياتزوري"‪.‬‬ ‫ويرى �صانع �ألعاب ميالن �أندريا بريلو ان الت�شكيلة‬ ‫احل��ال�ي��ة ت��ذك��ره ب��ال�ف��ري��ق ال ��ذي �أح ��رز ال�ل�ق��ب االوروب ��ي‬ ‫مرتني عامي ‪ 2003‬و‪ 2007‬حتت ا�شراف كارلو �أن�شيلوتي‬ ‫م��درب ت�شل�سي االنكليزي احل��ايل‪" :‬لعبنا ان��ذاك بالعب‬ ‫و�سط مهاجم كاكا �أو روي كو�ستا‪ .‬بد�أنا نلعب االن بطريقة‬ ‫م�شابهة"‪.‬‬ ‫و�سي�شهد ملعب �سانتياغو ب��رن��اب�ي��و ق ��دوم العبني‬ ‫اعتادوا مناف�سة الفريق امللكي �أمثال الربازيلي رونالدينيو‬ ‫وال�سويدي زالتان ابراهيموفيت�ش العبي بر�شلونة �سابقا‪،‬‬ ‫كما �سيواجه الربازيلي روبينيو فريقه ال�سابق الول مرة‬ ‫يف م��دري��د‪ ،‬يف ح�ين ل��ن يتمكن مواطنه كاكا امل�صاب من‬ ‫مواجهة ميالن فريقه ال�سابق‪.‬‬ ‫و�أم�ضى روبينيو (‪ 26‬عاما) ثالثة �أع��وام مع مدريد‬ ‫قبل �أن يف�شل انتقاله ال�ضخم مقابل ‪ 42‬مليون يورو اىل‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي يف اي�ل��ول ‪ ،2008‬وه��و قال‪:‬‬ ‫"�أحب �أن �أ��س�ج��ل يف م��رم��ى ف��ري�ق��ي ال���س��اب��ق يف دوري‬ ‫الأبطال"‪.‬‬ ‫ويحوم ال�شك حول م�شاركة املدافع الربازيلي تياغو‬ ‫�سيلفا بعد تعر�ضه ال�صابة يف كاحله خالل مباراة كييفو‪،‬‬ ‫يف حني ي�أمل ريال �شفاء ظهريه الدويل �سريخيو رامو�س‬ ‫الذي �أ�صيب مع منتخب �أ�سبانيا وغاب عن الفوز الأخري‬ ‫على ملقة‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ذات�ه��ا‪ ،‬تبدو مهمة اياك�س ام�سرتدام‬ ‫و�صيف الدوري الهولندي �سهلة عندما ي�ست�ضيف اوك�سري‬ ‫الفرن�سي ال��ذي مي��ر يف مرحلة ح��رج��ة حمليا اذ يحتل‬ ‫املركز ال�سابع ع�شر يف الرتتيب‪.‬‬ ‫وي �ع��ود ت�شل�سي اىل �أر�� ��ض م�ل�ع��ب "لوجنيكي" يف‬ ‫العا�صمة الرو�سية مو�سكو حيث تلقى هزمية رمب��ا هي‬ ‫الأك�ثر م��رارة يف تاريخه عندما خ�سر بركالت الرتجيح‬ ‫‪ 6-5‬يف نهائي امل�سابقة �أمام مواطنه مان�ش�سرت يونايتد عام‬ ‫‪.2008‬‬ ‫ول��ن ت�ك��ون زي��ارت��ه املقبلة بالغة ال�سهولة‪ ،‬اذ حقق‬ ‫م�ضيفه �سبارتاك مو�سكو ال��رو��س��ي ف��وزي��ن ل�يراف�ق��ه يف‬ ‫�صدارة املجموعة ال�ساد�سة‪.‬‬ ‫و�سيغيب هداف ت�شل�سي العاجي ديدييه دروغبا عن‬

‫ت�شيل�سي الإنكليزي يف مهمة �شاقة على ملعب �سبارتاك مو�سكو الرو�سي‬

‫املواجهة ال�صابته بحمى �أبعدته عن مواجهة �أ�ستون فيال‬ ‫(�صفر‪�-‬صفر) يف الدوري املحلي ال�سبت‪.‬‬ ‫وقال �أن�شيلوتي الذي �سيفتقد العب الو�سط فرانك‬ ‫المبارد امل�صاب‪" :‬ال �أعتقد انه (دروغبا) �سيلعب الثالثاء‬ ‫لأنه مل يتمرن الأ�سبوع املا�ضي"‪.‬‬ ‫وك��ان دروغبا غاب �أي�ضا عن �أول مباراتني لت�شل�سي‬ ‫�أم� ��ام زي�ل�ي�ن��ا ال���س�ل��وف��اك��ي (‪ )1-4‬وم��ر��س�ي�ل�ي��ا الفرن�سي‬ ‫(‪�-2‬صفر) ب�سبب االيقاف‪.‬‬ ‫ويعود اىل �صفوف الـ"بلوز" الذي �سيواجه �سبارتاك‬ ‫لأول م ��رة‪ ،‬الع��ب ال��و��س��ط ال�ع��اج��ي ��س��ال��وم��ون ك��ال��و بعد‬ ‫ابالله من اال�صابة‪.‬‬ ‫وميلك �سبارتاك ر�صيدا جيدا �أمام الأندية االنكليزية‪،‬‬ ‫اذ فاز ت�سع مرات وخ�سر اربع مرات يف ‪ 15‬مواجهة‪ ،‬وهو‬ ‫ا�ستعد ملباراة ت�شل�سي بفوزه الكبري على �أالنيا فالديكافكاز‬ ‫(‪�-3‬صفر) بطل ال��دوري املحلي عام ‪ .1995‬و�سيغيب عن‬ ‫ت�شكيلة امل ��درب ف��ال�يري ك��ارب�ين الع��ب ال��و��س��ط كرييل‬ ‫ك��وم�ب��اروف‪ ،‬وي�ح��وم ال�شك ح��ول م�شاركة ق��ائ��د الفريق‬ ‫�ألك�س بعد ا�صابة يف وركه خالل مباراة فالديكافكاز‪.‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة ذات �ه��ا‪ ،‬ي ��أم��ل مر�سيليا الفرن�سي �أن‬ ‫تن�سحب نتائجه املحلية اجليدة حيث مل يخ�سر يف �سبع‬ ‫م�ب��اري��ات‪ ،‬على امل�سابقة ال�ق��اري��ة عندما ي�ستقبل زيلينا‬ ‫ال���س�ل��وف��اك��ي ع�ل��ى ملعبه "فيلودروم" يف م��واج�ه��ة بني‬ ‫فريقني مل يحققا �أي نقطة حتى االن‪.‬‬ ‫و�صعد مر�سيليا‪ ،‬وهو الفريق الفرن�سي الوحيد الذي‬ ‫�أحرز لقب امل�سابقة عام ‪ ،1993‬اىل املركز الرابع يف ترتيب‬ ‫ال��دوري املحلي بفوزه على نان�سي ‪�-1‬صفر ال�سبت وبات‬ ‫على بعد ‪ 4‬نقاط عن رين املت�صدر‪.‬‬ ‫و� �ص �ح �ي��ح ان م��واج �ه��ة �أر�� �س� �ن ��ال و� �ض �ي �ف��ه �شاختار‬ ‫دانييت�سك على �ستاد "االمارات" يف لندن �ضمن املجموعة‬ ‫الثامنة �ستجمع بني فريقني انكليزي و�أوك ��راين‪ ،‬اال ان‬ ‫�صفوف االول تعج بالعبني فرن�سيني و�أج��ان��ب والثاين‬ ‫بالعبني برازيليني يعول عليهم بطل �أوكرانيا‪.‬‬ ‫وبف�ضل تواجد نحو �سبعة العبني من �أ�صول برازيلية‬ ‫يف ت�شكيلة �شاختار‪ ،‬جنح االخري بتحقيق فوزين نظيفني‬ ‫على بارتيزان بلغراد ال�صربي (‪�-1‬صفر) و�سبورتيغ براغا‬ ‫الربتغايل (‪�-3‬صفر) لين�ضم اىل ار�سنال املت�صدر الذي‬ ‫حقق فوزين �أي�ضا‪.‬‬ ‫و�شهد اللقاء االخري ل�شاختار �أمام براغا‪ ،‬ت�ألق العب‬ ‫ال��و��س��ط امل�ه��اج��م دوغ�ل�ا���س ك��و��س�ت��ا (‪ 20‬ع��ام��ا) �صاحب‬

‫مت��ري��رت�ين ح��ا��س�م�ت�ين و�أح� ��د الأه� � ��داف ال �ث�لاث��ة لينال‬ ‫لقب "رونالدينيو اجلديد"‪ ،‬وذل��ك بعد انتقاله مقابل‬ ‫‪ 5‬م�لاي�ين ج�ن�ي��ه ا��س�ترل�ي�ن��ي م��ن غ��رمي�ي��و‪ ،‬ل�ك�ن��ه رف�ض‬ ‫املقارنة‪" :‬كب�شر نحن خمتلفان للغاية‪ ،‬لكن على ار�ض‬ ‫امللعب ميكنني القيام ببع�ض اخلدع"‪.‬‬ ‫ويف �صفوف �شاختار ال��ذي ي�شرف عليه الروماين‬ ‫مري�سيا لو�شي�سكو‪ ،‬الع��ب اخ��ر م��ن �أ� �ص��ل ب��رازي�ل��ي هو‬ ‫مهاجم ار�سنال ال�سابق الكرواتي �أدورادو دا �سيلفا الذي‬ ‫�أم�ضى ث�لاث��ة اع��وام م��ع املدفعجية‪ ،‬لكن دا �سيلفا (‪27‬‬ ‫عاما) مل يجد مكانه بعد يف ت�شكيلة �شاختار الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫وهو ي�أمل مبادلة قمي�صه مع العب و�سط منتخب �أ�سبانيا‬ ‫�سي�سك فابريغا�س بحال ح�صل على فر�صة امل�شاركة‪.‬‬ ‫وي �ت��وق��ع �أن ي �ع��ود ف��اب��ري�غ��ا���س اىل ت�شكيلة امل ��درب‬ ‫الفرن�سي ار�سني فينغر بعد ا�صابته ال�شهر املا�ضي بتمزق‬ ‫ع���ض�ل��ي خ�ل�ال م��واج �ه��ة � �س �ن��درالن��د (‪ )1-1‬يف ال ��دوري‬ ‫املحلي‪.‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة ذات �ه��ا‪ ،‬ي�ح��ل ب��ارت �ي��زان ب �ل �غ��راد على‬ ‫�سبورتينغ براغا بعد �أعمال ال�شغب التي ارتكبها بع�ض من‬ ‫م�شجعيه خالل مباراة ايطاليا و�صربيا �ضمن ت�صفيات‬ ‫ك�أ�س �أوروبا ‪.2012‬‬ ‫ويبحث بايرن ميونيخ االمل��اين و�صيف امل�سابقة عن‬ ‫حتقيق فوزه الثالث على التوايل على ح�ساب �ضيفه كلوج‬ ‫الروماين على ملعب "�أليانز �أرينا"‪.‬‬ ‫وال يزال املدرب الهولندي لوي�س فان غال يعاين من‬ ‫غيابات العبيه ب�سبب اال�صابة‪ ،‬رغم م�شاركة العب الو�سط‬ ‫با�ستيان �شفاين�شتايغر بديال يف مباراة هانوفر االخرية‬ ‫يف ال��دوري املحلي (‪�-3‬صفر)‪ ،‬يف لقاء �سجل فيه املهاجم‬ ‫ماريو غوميز ثالثية "هاتريك"‪ ،‬يف حني �شارك املهاجم‬ ‫الكرواتي ايفيكا �أوليت�ش بتمارين �أول من �أم�س االحد بعد‬ ‫ا�صابته بك�سر يف انفه اال�سبوع املا�ضي‪ .‬ويتوقع كذلك عودة‬ ‫املدافع البلجيكي دانيال فان بوينت‪.‬‬ ‫و��س�ي�ف�ت�ق��د ب ��اي ��رن م �ي��ون �ي��خ اي �� �ض��ا خ ��دم ��ات قائده‬ ‫الهولندي مارك فان بومل ومهاجمه مريو�سالف كلوزه‪،‬‬ ‫لين�ضما اىل الفرن�سي فرانك ريبريي والهولندي اريني‬ ‫روبن‪ ،‬ما دفع فان غال اىل ا�ستدعاء الن�سموي كري�ستوف‬ ‫كنا�سمولرن ونيكوال�س يوليت�ش من فريق الهواة ما دون‬ ‫‪ 23‬عاما للجلو�س على مقاعد البدالء يف مباراة هانوفر‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ذاتها‪ ،‬ي�ستقبل روما االيطايل (‪ 3‬نقاط)‬ ‫على ملعبه االوملبي بال ال�سوي�سري متذيل الرتتيب‪.‬‬

‫ينتظر القاد�سية الكويتي �ضيفه‬ ‫الرفاع البحريني لرد اعتباره امامه‬ ‫ويعول االحتاد ال�سوري على جمهوره‬ ‫ل�ت�خ�ط��ي م��وان��غ ت��ون��غ التايالندي‬ ‫اليوم الثالثاء يف اياب ن�صف نهائي‬ ‫ك�أ�س االحتاد اال�سيوي لكرة القدم‪.‬‬ ‫الرفاع خرج من موقعة الذهاب‬ ‫فائزا على القاد�سية بهدفني نظيفني‬ ‫يف م� �ب ��اراة � �ش �ه��دت اح ��داث ��ا كثرية‬ ‫وانتقادات من مدرب االخري للحكم‪،‬‬ ‫اما االحتاد فعاد من تايالند بخ�سارة‬ ‫�صفر‪ 1-‬ي�أمل بتعوي�ضها على ار�ضه‬ ‫وبني جمهوره‪.‬‬ ‫ال�ف��ر��ص��ة ك�ب�يرة بنهائي عربي‬ ‫خال�ص ما يعني بقاء ك�أ�س البطولة‬ ‫يف خ ��زائ ��ن ال� �ف ��رق ال �ع��رب �ي��ة التي‬ ‫احتكرت اللقب منذ انطالقها عام‬ ‫‪.2004‬‬ ‫تناوب على احراز اللقب كل من‬ ‫اجلي�ش ال�سوري (‪ )2004‬والفي�صلي‬ ‫االردين (‪ 2005‬و‪ )2006‬و�شباب‬ ‫االردن االردين (‪ )2007‬واملحرق‬ ‫البحريني (‪ )2008‬والكويت الكويتي‬ ‫(‪.)2009‬‬ ‫الكويت فقد لقبه بخ�سارته امام‬ ‫�ضيفه االحتاد ال�سوري ‪ 5-4‬بركالت‬ ‫ال�ت�رج �ي ��ح اث� ��ر ت �ع��ادل �ه �م��ا ‪ 1-1‬يف‬ ‫الوقتني اال�صلي واال�ضايف يف الدور‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫يف ال�ك��وي��ت‪� ،‬سيبحث القاد�سية‬ ‫مع �ضيفه الرفاع عن ت�سجيل ثالثة‬ ‫اه� � ��داف ل �ك��ي ي���ض�م��ن ال �ت ��أه ��ل اىل‬ ‫امل �ب��اراة النهائية وا�ست�ضافتها على‬ ‫�أر�ضه وب�ين جماهريه (ح�سب قرار‬ ‫االحتاد اال�سيوي باقامتها على ار�ض‬ ‫املت�أهل من القاد�سية او الرفاع)‪.‬‬ ‫ال �� �ش ��ك ان امل� �ه� �م ��ة �ستكون‬ ‫�صعبة على القاد�سية‪ ،‬فتعقد عليه‬ ‫الآم� ��ال ب��احل�ف��اظ ع�ل��ى ه ��ذا اللقب‬ ‫الآ� �س �ي��وي ب �ع��د �أن اح � ��رزه الكويت‬ ‫يف الن�سخة ال�سابقة‪ ،‬وب��ال�ت��ايل ف�إن‬ ‫ال�ضغط النف�سي �سيكون كبريا على‬ ‫الالعبني‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ح��اول ال �ق��اد� �س �ي��ة بقيادة‬ ‫املدرب حممد �إبراهيم ت�سجيل هدف‬ ‫م �ب �ك��ر ك ��ي ي�ت�خ�ل������ص م ��ن ال�ضغط‬ ‫وي�سعى بعدها ال�ضافة الهدف الثاين‬ ‫وف��ر���ض وق��ت �إ��ض��ايف وح�سم االمور‬ ‫بهدف ثالث‪ ،‬لكن على القاد�سة توخي‬ ‫احلذر من دخول مرماه هدف يزيد‬ ‫املهمة �صعوبة الن��ه �سيكون مطالبا‬ ‫حينها بت�سجيل �أربعة اهداف‪.‬‬ ‫لن يرمي القاد�سية بكل �أوراقة‬ ‫م �ن��ذ ال� �ب ��داي ��ة‪ ،‬و��س�ي�ل�ع��ب بواقعية‬ ‫ب��إ��ش��راك ن��واف اخل��ال��دي يف حرا�سة‬ ‫امل� ��رم� ��ى‪ ،‬وحم� �م ��د را� � �ش ��د وح�سني‬ ‫فا�ضل وم�ساعد ن��دا وع��ام��ر املعتوق‬ ‫يف ال��دف��اع‪ ،‬ول��ن يتغري خط الو�سط‬ ‫كثريا ب�إ�شراك ط�لال العامر وفهد‬

‫‪25‬‬

‫فيليز يقل�ص فارق ال�صدارة‬ ‫يف الدوري الأرجنتيني‬ ‫بوين�س اير�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قل�ص فيليز �صاحب املركز الثاين الفارق اىل ‪ 3‬نقاط بينه وبني ا�ستوديانت�س‬ ‫املت�صدر اث��ر الفوز النظيف ال��ذي حققه االول على م�ضيفه كويلم�س ‪�-2‬صفر‬ ‫وتعادل الثاين مع كولون ‪ 1-1‬يف املرحلة احلادية ع�شرة من بطولة االرجنتني‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة االوىل �سجل مارتينيز (‪ )38‬و�سيلفا (‪ )83‬اه��داف فيليز الذي‬ ‫رفع ر�صيده اىل ‪ 23‬نقطة بفارق االهداف امام ار�سنال الذي تغلب على جيمنازيا‬ ‫ال بالتا بثالثة اهداف لليغويزامون (‪ )28‬واوبولو (‪ )49‬واغويالر (‪ )88‬مقابل‬ ‫هدفني لكوردوبا (‪ 1‬و‪.)46‬‬ ‫ويف املباراة الثاين �سجل فرنانديز (‪ )29‬هدف ا�ستوديانتي�س وفورتي�س (‪)4‬‬ ‫هدف كولون‪.‬‬ ‫وبات ر�صيد ا�ستوديانتي�س ‪ 26‬نقطة ور�صيد كولون ‪ 13‬نقطة‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬فاز �سان لورنزو على تيغر بهدفني ملين�سغيز (‪ )4‬وبل�سا�س‬ ‫(‪ ،)76‬واول بويز على انديبندينتي بثالثة اهداف لفراري (‪ )4‬ورودريغيز (‪)13‬‬ ‫وكا�ستيلغليون (‪ )48‬مقابل هدف لبارا (‪ ،)2+45‬واوليبو على النو�س بهدف لغارنا‬ ‫(‪.)47‬‬ ‫كما تغلب بوكا جونيورز على هيوراكان بهدفني نظيفني �سجلهما بالريمو‬ ‫(‪ )43‬وفياتري (‪ ،)65‬ورا�سينغ كلوب على ارجنتينو�س جونيورز بهدفني ملورينو‬ ‫(‪ 59‬و‪ )73‬مقابل هدف لنيل (‪.)28‬‬ ‫وتعادل بانفيلد مع نيولز اول��د بويز �صفر‪�-‬صفر‪ ،‬وغ��ودوي ك��روز مع ريفر‬ ‫باليت بهدفني لرامرييز (‪ )52‬وكارانزا (‪ )78‬مقابل هدفني ل�سيغايل (‪ 41‬خط�أ يف‬ ‫مرمى فريقه) وبافوين (‪.639‬‬

‫�إ�سبانيول ي�صعد �إىل‬ ‫املركز ال�ساد�س يف الدوري الإ�سباين‬

‫القاد�سية بحاجة �إىل الفوز ب�أكرث من هدفني على الرفاع ل�ضمان الت�أهل �إىل النهائي‬

‫الأن�صاري وعبدالعزيز امل�شعان الذي‬ ‫�سيعو�ض غياب �صالح ال�شيخ املوقوف‬ ‫وال �� �س��وري ج �ه��اد احل �� �س�ين‪� ،‬أم� ��ا يف‬ ‫املقدمة ف�ستكون الكلمة للثنائي بدر‬ ‫املطوع وحمد العنزي‪.‬‬ ‫يفتقد القاد�سية جهود مهاجمه‬ ‫�أحمد عجب لال�صابة‪ ،‬ويحوم ال�شك‬ ‫حول م�شاركة املهاجم االخر ال�سوري‬ ‫فرا�س اخلطيب‪.‬‬ ‫و�� �س� �ي� �ك ��ون ال� ��� �ش� �غ ��ل ال�شاغل‬ ‫لأ�صحاب االر�ض عدم اهدار الفر�ص‬ ‫كما ح�صل يف مباراة الذهاب فدفعوا‬ ‫الثمن با�ستقبال �شباكهم هدفني‪،‬‬ ‫و��س�ي�ت�ح�م��ل امل �ط��وع ��ض�غ��ط املباراة‬ ‫ب �خ�ب�رت��ه وم� �ه ��ارت ��ه‪ ،‬ف �ه��و مطالب‬ ‫بقيادة الفريق من خ�لال الت�سجيل‬ ‫او �صناعة الأهداف‪.‬‬ ‫ف � ��وز ال �ق��اد� �س �ي��ة ع �ل��ى غرميه‬ ‫التقليدي العربي ‪�-2‬صفر اجلمعة‬ ‫امل ��ا�� �ض ��ي يف اجل ��ول ��ة ال ��راب� �ع ��ة من‬ ‫ال� � ��دوري امل �ح �ل��ي �أع �ط ��ى الالعبني‬ ‫دفعة معنوية كبرية من �أجل حتقيق‬ ‫الفوز والت�أهل‪ ،‬لكن يف نف�س الوقت‬ ‫جعل الالعبني يدخلون املباراة �أكرث‬ ‫�إرهاقا من الرفاع الذي مل يخ�ض �أي‬ ‫مباراة منذ مواجهة الذهاب‪.‬‬ ‫م � �ب ��اراة ال ��ذه ��اب � �ش �ه��دت قبل‬ ‫نهاية �شوطها االول بدقيقة واحدة‬ ‫ط��رد الع��ب القاد�سية �صالح ال�شيخ‬ ‫بعد ح�صوله على البطاقة احلمراء‬ ‫من احلكم الدويل القطري عبداهلل‬ ‫بليدة‪ ،‬الذي كان حمط انتقاد �شديد‬ ‫من امل��درب حممد ابراهيم اذ حمله‬ ‫م�س�ؤولية خ�سارة فريقه‪.‬‬ ‫ف �ف��ي م � �ب� ��اراة ال � ��ذه � ��اب‪ ،‬وم��ن‬ ‫�إحدى التمريرات املتقنة توغل جهاد‬ ‫احل�سني داخل منطقة اجلزاء و�سقط‬

‫�أر� �ض��ا ب�ع��د ت��دخ��ل احل��ار���س حممود‬ ‫من�صور فاحت�سب احلكم ركلة جزاء‬ ‫ث��م الغى ق��راره بعد م�شاورة احلكم‬ ‫امل�ساعد القطري وليد املناعي (‪.)12‬‬ ‫وعلق ابراهيم على ذل��ك قائال‬ ‫"احلكم القطري حول كفة املباراة‬ ‫للرفاع بعد �إلغائه قرار احت�ساب ركلة‬ ‫اجل��زاء يف الدقيقة ‪ 12‬م��ن ال�شوط‬ ‫الأول مب �ع��اون��ة احل �ك��م امل�ساعد"‪،‬‬ ‫م�ضيفا "هذا القرار ت�سبب يف توتر‬ ‫ال�لاع �ب�ين واف� � ��راد دك ��ة االحتياط‬ ‫يف القاد�سية"‪ ،‬وو� � �ص ��ف اخلط�أ‬ ‫ال�ت�ح�ك�ي�م��ي "بالفادح"‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫"الطاقم ال�ت�ح�ك�ي�م��ي مل ي �ك��ن يف‬ ‫م�ستوى املباراة و�أهميته"‪.‬‬ ‫وعن مباراة االياب قال "الت�أهل‬ ‫مل يح�سم ب�ع��د وع�ل��ى ال�ق��اد��س�ي��ة �أن‬ ‫يقول كلمته يف االياب �إذا �أراد ال�صعود‬ ‫للمباراة النهائية"‪.‬‬ ‫يف امل� � �ق � ��اب � ��ل‪ ،‬ي� � � � ��درك م� � ��درب‬ ‫ال��رف��اع ال�برت�غ��ايل ج��وزي��ه جاريدو‬ ‫ال� ��ذي ي �ع��رف ال �ك��رة ال�ك��وي�ت�ي��ة من‬ ‫خ�لال ا��ش��راف��ه على ت��دري��ب كاظمة‬ ‫والقاد�سية �سابقا‪� ،‬أن الفوز بهدفني‬ ‫ع��زز م��ن ح�ظ��وظ فريقه يف الت�أهل‬ ‫اكرث من مناف�سه‪ ،‬وبالتايل �سيكون‬ ‫�أكرث حتكما بزمام الأمور من خالل‬ ‫تدعيم منطقة الو�سط ب��اك�بر عدد‬ ‫م��ن ال�لاع�ب�ين لتعقيد امل�ه�م��ة على‬ ‫و�سط القاد�سية‪.‬‬ ‫� �س �ي �ح��اول ال ��رف ��اع امت�صا�ص‬ ‫ح � �م� ��ا� � �س� ��ة الع � � �ب � ��ي "اال�صفر"‬ ‫وجماهريه يف الدقائق الأوىل‪ ،‬و�إن‬ ‫م��رت ب�سالم ف��إن��ه م��ع م��رور الوقت‬ ‫�سيكون ق��د قطع �شوطا كبريا نحو‬ ‫امل �ب��اراة ال�ن�ه��ائ�ي��ة ال�ت��ي ��س�ت�ق��ام على‬ ‫ار�� �ض ��ه يف ح� ��ال ت ��أه �ل��ه‪ ،‬وق� ��د يلجا‬

‫(ار�شيفية)‬

‫ال��رف��اع اىل ال��دف��اع واالع �ت �م��اد على‬ ‫الهجمات املرتدة بقيادة اخلطريين‬ ‫ع �ب��دال��رح �م��ن م �ب��ارك والربازيلي‬ ‫ريكو الذي ميلك مهارة عالية‪.‬‬ ‫ويف ح � �ل� ��ب‪ ،‬ي � ��راه � ��ن االحت� � ��اد‬ ‫ال�سوري على جمهوره الكبري ك�سالح‬ ‫ق ��وي ع�ن��دم��ا ي��واج��ه ��ض�ي�ف��ه موانغ‬ ‫تونغ‪.‬‬ ‫ي�ت�ط�ل��ع االحت� � ��اد اىل م�ساندة‬ ‫ا�ستثنائية م��ن ج�م�ه��وره لتعوي�ض‬ ‫خ���س��ارت��ه م �ب��اراة ال��ذه��اب �صفر‪،1-‬‬ ‫ويرى معظم العبيه امكانية حتقيق‬ ‫االجناز والت�أهل اىل املباراة النهائية‪،‬‬ ‫وه� ��ذا اك� ��ده م��داف �ع��ه ال � ��دويل عبد‬ ‫ال �ق��ادر دك��ة ال ��ذي اع�ت�بر ان فريقه‬ ‫ميثل الوجه االبي�ض للكرة ال�سورية‬ ‫بعد ف�شل املنتخب ال�سوري يف بطولة‬ ‫غرب ا�سيا االخرية يف االردن وخروج‬ ‫منتخب ال���ش�ب��اب م��ن ال� ��دور االول‬ ‫لنهائيات ك�أ�س ا�سيا يف ال�صني‪.‬‬ ‫وم � � ��ن ال �ط �ب �ي �ع ��ي ان يعتمد‬ ‫ال��روم��اين تيتا م��درب االحت ��اد على‬ ‫خطة هجومية وقد يلعب مبهاجمني‬ ‫�صريحني هما ال�سنغايل مو�شيد ايان‬ ‫والنيجريي جود فريينوي‪ ،‬يف الوقت‬ ‫ال ��ذي �سيكون ف�ي��ه خ��ال��د ع�ث�م��ان يف‬ ‫حرا�سة املرمى وامامه عمر حميدي‬ ‫وع �ب��د ال� �ق ��ادر دك ��ة وجم ��د حم�صي‬ ‫و�صالح �شحرور واحمد حاج حممد‬ ‫وحممد فار�س واحمد كال�سي وتامر‬ ‫ر� �ش �ي��د (حم �م��د احل �� �س��ن) وم�شيد‬ ‫(حممد غبا�ش) وفريينوي‪.‬‬ ‫م ��درب م��وان��غ ت��ون��غ البلجيكي‬ ‫رينيه دي�سايري او�ضح ان��ه ق��دم اىل‬ ‫ح�ل��ب خل�ط��ف ال �ف��وز وان ��ه ل��ن يكون‬ ‫خ��ائ �ف��ا م��ن احل �� �ض��ور اجلماهريي‬ ‫الكبري‪.‬‬

‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ارت�ق��ى ا�سبانيول اىل امل��رك��ز ال�ساد�س ب�ف��وزه الثمني على م�ضيفه مايوركا‬ ‫‪�-1‬صفر �أول م��ن �أم����س االح��د يف املرحلة ال�سابعة م��ن ال ��دوري اال��س�ب��اين لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫و�سجل لوي�س غار�سيا هدف املباراة الوحيد يف الدقيقة ‪.32‬‬ ‫ولعب ا�سبانيول بع�شرة العبني منذ الدقيقة ‪ 36‬اثر طرد مهاجمه االيطايل‬ ‫بابلو او��س�ف��ال��دو‪ ،‬بيد ان ا�صحاب االر���ض مل ي�ستغلوا النق�ص ال�ع��ددي الدراك‬ ‫التعادل على االقل‪.‬‬ ‫ورفع ا�سبانيول ر�صيده اىل ‪ 12‬نقطة مقابل ‪ 8‬نقاط ملايوركا‪.‬‬ ‫وا�ستغل ا�سبانيول خ�سارة ا�شبيلية ال�ساد�س �سابقا ام��ام م�ضيفه �سبورتينغ‬ ‫خيخون بهدفني نظيفني �سجلهما االرجنتيني ماك�سيميليانو �سانغوي (‪ )6‬ودييغو‬ ‫كا�سرتو (‪.)51‬‬ ‫و�صعد اتلتيك بلباو اىل املركز الثامن بفوزه على �ضيفه �سرق�سطة بهدفني‬ ‫الن��دوين اي��راوال (‪ )11‬وفرناندو ليورنتي (‪ )23‬مقابل ه��دف لنوبريغا بروليو‬ ‫(‪.)90+3‬‬ ‫ولعب �سرق�سطة بع�شرة العبني منذ الدقيقة ‪ 52‬اثر طرد مدافعه املجري‬ ‫ادم بينرت‪.‬‬ ‫وحقق را�سينغ �سانتاندر ف��وزه الثاين ه��ذا املو�سم وك��ان على ح�ساب �ضيفه‬ ‫املرييا بهدف وحيد �سجله جناحه املخ�ضرم مونيتي�س يف الدقيقة ‪.33‬‬ ‫وحذا ليفانتي حذو را�سينغ �سانتاندر وحقق فوزه الثاين هذا املو�سم عندما‬ ‫تغلب على ريال �سو�سيداد بهدفني ال�سيري دل هورنو (‪ )60‬واالك��وادوري فيليبي‬ ‫كاي�سيدو (‪ )66‬مقابل هدف للهولندي جيفري �ساربونغ (‪.)79‬‬ ‫ووا�صل ديبورتيفو ال كورونيا معاناته لتحقيق فوزه االول هذا املو�سم و�سقط‬ ‫يف فخ التعادل ال�سلبي امام �ضيفه او�سا�سونا‪.‬‬

‫الت�سيو ي�ستعيد �صدارة الدوري الإيطايل‬

‫روما ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستعاد الت�سيو ال�صدارة بفوزه الثمني على م�ضيفه باري ‪�-2‬صفر �أول من‬ ‫�أم�س االحد يف ختام املرحلة ال�سابعة من الدوري االيطايل لكرة القدم‪.‬‬ ‫وانتظر الت�سيو ال�شوط ال�ث��اين حل�سم نتيجة امل �ب��اراة يف �صاحله بهدفني‬ ‫�سجلهما الربازيلي اندر�سون هرناني�س بت�سديدة قوية من داخ��ل املنطقة بني‬ ‫�ساقي احلار�س البلجيكي جان فران�سوا جيليه (‪ ،)52���و�سريجيو فلوكاري بعدما‬ ‫اعرت�ض ك��رة �سددها االرجنتيني كري�ستيان دانيال ليدي�سما فخدعت احلار�س‬ ‫جيليه (‪.)61‬‬ ‫وهو الفوز الثالث على التوايل لالت�سيو خارج قواعده بعد تغلبه على م�ضيفيه‬ ‫فيورنتينا ‪ 1-2‬وكييفو �صفر‪ ،1-‬والثاين على التوايل بعد فوزه على �ضيفه بري�شيا‬ ‫‪�-1‬صفر االحد املا�ضي‪ ،‬واخلام�س له هذا املو�سم فرفع ر�صيده اىل ‪ 16‬نقطة بفارق‬ ‫نقطتني امام ميالن‪ ،‬وانرت ميالن حامل اللقب يف املوا�سم اخلم�سة االخرية‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫�إبراهيموفيت�ش ينتقد‬ ‫غوارديوال م�شبها �إياه بتايغر وودز‬

‫ايندهوفن ي�ستعيد �صدارة الدوري الهولندي‬ ‫الهاي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستعاد ايندهوفن ال�صدارة من غرميه التقليدي اياك�س ام�سرتدام‬ ‫بفوزه على م�ضيفه فيلم تيلبورغ ‪� 2-4‬أول من �أم�س االحد يف ختام املرحلة‬ ‫التا�سعة من الدوري الهولندي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل املجري بال�ش ��س��ودزاك (‪ )3‬وجريماين لن�س (‪ )16‬واملغربي‬ ‫اال��ص��ل اب��راه�ي��م اف�لاي (‪ )44‬وال�برازي�ل��ي ج��ون��اث��ان ريي�س (‪ )52‬اهداف‬ ‫ايندهوفن‪ ،‬وال�سويدي اندريا�س الندغرين (‪ )10‬وويلفريد بوما (‪ 32‬خط�أ‬ ‫يف مرمى فريقه) هديف فيلم تيلبورغ‪.‬‬ ‫ورفع ايندهوفن ر�صيده اىل ‪ 21‬نقطة بفارق نقطة واحدة امام اياك�س‬ ‫الذي كان انتزع ال�صدارة موقتا بفوزه على �ضيفه بريدا ‪�-3‬صفر ال�سبت‬ ‫املا�ضي يف افتتاح املرحلة‪.‬‬ ‫وف��از غرونيغن على هريينفني بهدف الندريا�س غرانكفي�ست (‪،)46‬‬ ‫ورودا كريكراده على فيتي�س ارنهم باربعة اهداف للبلجيكي ارنو �سوت�شوين‬ ‫دجوم(‪ )31‬والدمناركي ماد�س يانكر(‪ 32‬و‪ )35‬وفيليم يان�سن (‪ )50‬مقابل‬ ‫هدف جلوليان ييرن(‪ ،)57‬وهرياكلي�س امليلو على نيميغن بثالثة اهداف‬ ‫لويلي اوفرتوم (‪ 45‬من ركلة جزاء) والربازيلي رامو�س دا �سيلفا ايفرتون‬ ‫(‪ )70‬وال�سويدي الكوبي اال�صل �صامويل ارمنتريو�س(‪ )89‬مقابل هدفني‬ ‫للورنزو دافيدز (‪ )74‬والدمناركي ال�س �شون(‪.)80‬‬

‫قطر يخفق يف ا�ستعادة �صدارة الدوري‬ ‫الدوحة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اخفق قطر يف العودة اىل �صدارة الدوري القطري لكرة القدم ب�سقوطه‬ ‫فخ التعادل ال�سلبي امام االهلي �صاحب املركز االخري �أول من �أم�س االحد‬ ‫يف ختام املرحلة ال�ساد�سة‪.‬‬ ‫وبقي قطر ثالثا بر�صيد ‪ 13‬نقطة بفارق االهداف خلف خلويا الثاين‪،‬‬ ‫ونقطة واحدة خلف العربي املت�صدر‪ ،‬بينما ح�صل االهلي على اول له نقطة‬ ‫هذا املو�سم علما بانه ميلك مباراة م�ؤجلة مع الغرافة‪.‬‬ ‫ويف مباراة ثانية‪ ،‬تعادل الوكرة مع ال�سيلية بالنتيجة ذاتها‪.‬‬ ‫وبقي ال�سيلية عا�شرا بر�صيد ‪ 5‬نقطة مقابل نقطتني للوكرة احلادي‬ ‫ع�شر‪.‬‬

‫الو�صل دائما يف �صدارة الدوري الإماراتي‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستعاد الو�صل ال�صدارة بعد فوزه ال�صعب على �ضيفه االحت��اد كلباء‬ ‫احلادي ع�شر ‪� 1-2‬أول من �أم�س االحد يف ختام املرحلة ال�ساد�سة من الدوري‬ ‫االماراتي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل اال��س�ب��اين خ��اف�ي�ير يي�ستي (‪ 1‬م��ن رك�ل��ة ج ��زاء) والربازيلي‬ ‫الك�سندر اوليفريا (‪ )33‬هديف الو�صل‪ ،‬والفرن�سي غريغوري دوفرن�سي�س‬ ‫(‪ )42‬هدف االحتاد كلباء‪.‬‬ ‫ورف��ع الو�صل ر�صيده يف املركز االول اىل ‪ 15‬نقطة بفارق نقطة عن‬ ‫اجلزيرة ال��ذي ك��ان اعتلى ال�صدارة ال�سبت بفوزه على الظفرة ‪�-1‬صفر‪،‬‬ ‫يف ح�ين بقي االحت��اد يف امل��رك��ز احل��ادي ع�شر قبل االخ�ير بر�صيد نقطة‬ ‫واحدة‪.‬‬ ‫وافتتح الو�صل الت�سجيل منذ الدقيقة االوىل عندما تعر�ض مدافعه‬ ‫الدويل العماين حممد ال�شيبة للعرقلة من يو�سف حممد مل يرتدد احلكم‬ ‫يف احت�ساب ركلة جزاء �سددها بنجاح يي�ستي يف مرمى حممد عثمان‪.‬‬ ‫وع��زز الو�صل تقدمه بهدف ثان بعد كرة طويلة من احلار�س ماجد‬ ‫نا�صر و�صلت اىل اوليفريا الذي انفرد و�سدد ب�سهولة يف املرمى (‪.)33‬‬ ‫وقل�ص االحت��اد ال��ذي كان يبحث عن ف��وزه االول واالبتعاد عن خطر‬ ‫الهبوط اىل الدرجة االوىل النتيجة عندما مرر البحريني عبداهلل فتاي‬ ‫ك��رة طويلة اىل غريغوري �سددها االخ�ير زاحفة يف مرمى ماجد نا�صر‬ ‫(‪.)42‬‬ ‫وكان االحتاد الطرف االف�ضل يف ال�شوط الثاين وكاد يعادل النتيجة‬ ‫اكرث من مرة وخ�صو�صا عندما انفرد البديل ابراهيم عبداهلل بعد متريرة‬ ‫من غريغوري و�سدد ك��رة ابعدها مدافع الو�صل عن خط مرمى فريقه‬ ‫(‪.)74‬‬ ‫واحلق ال�شباب خ�سارة ثقيلة مب�ضيفه ال�شارقة بثالثة اهداف نظيفة‬ ‫�سجلها الت�شيلي كارلو�س فيالنويفا (‪ )62‬والربازيلي جوليو �سيزار (‪)89‬‬ ‫وحممد نا�صر (‪.)90‬‬ ‫وكان ال�شارقة يطمح اىل الفوز الذي يعيده اىل املركز الثالث بعدما‬ ‫اعتاله بني يا�س بفوزه على العني ‪�-3‬صفر ال�سبت‪ ،‬لكنه ف�شل يف حتقيق‬ ‫م�سعاه بعدما ا�صطدم بفريق منظم كان يريد جتنب اخل�سارة الثالثة على‬ ‫التوايل‪ ،‬وما زاد االمر �صعوبة على ا�صحاب االر�ض طرد مدافعهم مو�سى‬ ‫حطب يف الدقيقة ‪ 55‬لنيله االنذار الثاين‪.‬‬ ‫وتراجع ال�شارقة اىل املركز ال�ساد�س بر�صيد ‪ 10‬نقاط‪ ،‬يف حني ا�صبح‬ ‫ال�شباب �سابعا بر�صيد ‪ 9‬نقاط‪.‬‬

‫روما ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ان � �ت � �ق� ��د ال � � � � ��دويل ال� ��� �س ��وي ��دي‬ ‫زالت� � ��ان اب��راه �ي �م��وف �ي �ت ����ش‪ ،‬مهاجم‬ ‫م� �ي�ل�ان االي � �ط� ��ايل‪ ،‬م � ��درب فريقه‬ ‫ال�سابق بر�شلونة اال�سباين جو�سيب‬ ‫غوارديوال م�شبها اياه بنجم الغولف‬ ‫االمريكي تايغر وودز النه "يريد ان‬ ‫يظهر للعلن ب��ان��ه ك��ام��ل‪ ،‬لكن لي�س‬ ‫هناك اي �شخ�ص كامل"‪.‬‬ ‫وقال ابراهيموفيت�ش يف ت�صريح‬ ‫ل�صحيفة "غازيتا دي �ل��و �سبورت"‬ ‫االي �ط��ال �ي��ة �أم ����س االث� �ن�ي�ن‪" :‬يريد‬ ‫غوارديوال ان يظهر للعلن بانه كامل‬ ‫وت��اي�غ��ر وودز ي��ري��د االم��ر ذات��ه لكن‬ ‫ل�ي����س ه �ن��اك اي �شخ�ص كامل"‪ ،‬يف‬ ‫ا��ش��ارة منه اىل الف�ضيحة اجلن�سية‬ ‫التي الحقت وودز وت�سببت بت�شويه‬ ‫�صورته كريا�ضي ا�سطوري‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ت�صريح ابراهيموفيت�ش‬ ‫الذي عانى لفر�ض نف�سه مع بر�شلونة‬ ‫املو�سم املا�ضي ما �سهل عملية رحيله‬ ‫اىل م �ي�ل�ان دون اي م �ع��ار� �ض��ة من‬ ‫غ��واردي��وال‪ ،‬بعد ال�ك�لام ال���ص��ادر عن‬ ‫رئ �ي ����س ب��ر��ش�ل��ون��ة اجل��دي��د �ساندرو‬ ‫روزي ��ل ال ��ذي �صنف ال�سبت املا�ضي‬ ‫�صفقة التعاقد مع النجم ال�سويدي‬ ‫م ��ن ان�ت��ر م �ي�ل�ان االي � �ط ��ايل بانها‬ ‫"اال�سو�أ يف تاريخ النادي من الناحية‬ ‫االقت�صادية"‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�ر اب��راه �ي �م��وف �ي �ت ����ش بان‬ ‫غ��واردي��وال (‪ 39‬ع��ام��ا) م ��درب كبري‬ ‫ب �خ�ب�رة م �ت��وا� �ض �ع��ة‪ ،‬م���ض�ي�ف��ا "انه‬ ‫�صغري ال���س��ن م��ن اج��ل ق �ي��ادة فريق‬ ‫ي���ض��م ‪ 22‬جن �م��ا وك ��ل م�ن�ه��م يتميز‬ ‫ب�شخ�صية خمتلفة"‪.‬‬

‫ابراهيموفيت�ش‬

‫وكان غوارديوال قاد بر�شلونة اىل‬ ‫�ستة القاب عام ‪ ،2009‬اال ان املهاجم‬ ‫ال�سويدي ر�أى بان الف�ضل االكرب يف‬ ‫هذا االجن��از يعود اىل الفريق ولي�س‬ ‫امل ��درب‪ ،‬م�ضيفا "لي�س م��ن ال�صعب‬ ‫الفوز مع بر�شلونة‪ .‬بوجود فريق من‬ ‫هذا النوع‪ ،‬من ال يحقق الفوز؟"‪.‬‬ ‫ويبدو ان جتربة ابراهيموفيت�ش‬ ‫م� ��ع م� � ��درب ان �ت��ر م� �ي�ل�ان ال�سابق‬ ‫ال�ب�رت �غ��ايل ج��وزي��ه م��وري �ن �ي��و كانت‬

‫اف�ضل من تلك التي اختربها املو�سم‬ ‫امل��ا��ض��ي م��ع غ ��واردي ��وال الن ��ه امتدح‬ ‫ال�ب�رت �غ��ايل ال� ��ذي ��س�ي��واج�ه��ه اليوم‬ ‫ال �ث�لاث��اء ع�ن��دم��ا يلتقي م �ي�لان مع‬ ‫ريال مدريد اال�سباين يف دوري ابطال‬ ‫اوروبا‪.‬‬ ‫وا�شار مهاجم اياك�س ام�سرتدام‬ ‫ال �ه��ول �ن��دي ��س��اب�ق��ا اىل ان مورينيو‬ ‫ح �ف��زه الن� ��ه م � ��درب ف ��ائ ��ز‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫"مورينيو ي�أتي (اىل الفريق)‪ ،‬يفوز‬

‫ثم يقول وداعا و�شكرا"‪.‬‬ ‫وه ��ذه لي�ست امل ��رة االوىل التي‬ ‫ينتقد فيها ابراهيموفيت�ش مدرب‬ ‫النادي الكاتالوين النه و�صفه ال�شهر‬ ‫املا�ضي بـ "املدرب ال�صغري ال�ش�أن"‪،‬‬ ‫م���ض�ي�ف��ا خ�ل�ال م ��ؤمت ��ر � �ص �ح��ايف يف‬ ‫�ستوكهومل‪" :‬يف كتابي‪ ،‬املدرب الرائع‬ ‫ه��و ال��ذي يحل م�شاكله‪ ،‬ام��ا املدرب‬ ‫ال�صغري ال�ش�أن فيهرب منها"‪.‬‬ ‫واع �ت�بر اب��راه�ي�م��وف�ي�ت����ش الذي‬ ‫انتقل اىل ميالن يف بداية املو�سم على‬ ‫�سبيل االع��ارة مع اتفاق م�سبق على‬ ‫ان�ضمامه النهائي للفريق االيطايل‬ ‫مقابل ‪ 24‬مليون ي��ورو‪ ،‬بانه مل يكن‬ ‫ه �ن��اك � �س��وى ��ش�خ����ص واح � ��د يريد‬ ‫رحيله عن بر�شلونة وه��و غوارديوال‬ ‫الذي رف�ض الرد عن النجم ال�سويدي‬ ‫يف و�سائل االع�لام‪ ،‬تاركا املهمة حتى‬ ‫االن لرئي�س النادي روزيل‪.‬‬ ‫وك��ان امل�ه��اج��م ال���س��وي��دي البالغ‬ ‫من العمر ‪ 28‬عاما ان�ضم لرب�شلونة‬ ‫من انرت ميالن يف �صيف ‪ 2009‬مقابل‬ ‫�صفقة قيا�سية ل�ل�ن��ادي الكاتالوين‬ ‫بلغت قيمتها ‪ 46‬مليون يورو‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل ح� ��� �ص ��ول ان� �ت��ر ع� �ل ��ى خ ��دم ��ات‬ ‫الكامريوين �صامويل ايتو الذي قدر‬ ‫ثمنه ب‪ 20‬مليون يورو‪.‬‬ ‫و�ساهم ابراهيموفيت�ش يف قيادة‬ ‫ب��ر��ش�ل��ون��ة اىل ل�ق��ب ال� ��دوري املحلي‬ ‫امل��و��س��م امل��ا��ض��ي لكنه مل ي�ت��أق�ل��م مع‬ ‫اال� �س �ل��وب ال ��ذي يعتمده غوارديوال‬ ‫يف الفريق‪ ،‬ما دف��ع النادي اال�سباين‬ ‫للتخلي عنه اىل م�ي�لان وه��و االمر‬ ‫الذي �سيت�سبب بخ�سارته حوال ‪4‬ر‪33‬‬ ‫مليون يورو بح�سب تقديد مدير عام‬ ‫النادي الكاتالوين انتوين رو�سيت�ش‪.‬‬

‫احتاد �أوقيانو�سيا يتعاون مع الفيفا ب�ش�أن‬ ‫بيع �أ�صوات الرت�شح ال�ست�ضافة مونديال ‪ 2018‬و‪2022‬‬ ‫ولينغتون ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تعهد االحت ��اد الأوق �ي��اين لكرة‬ ‫ال� �ق ��دم �أم� �� ��س ال� �ث�ل�اث ��اء بالتعاون‬ ‫ال �ك��ام��ل م��ع االحت� ��اد ال� ��دويل لكرة‬ ‫ال�ق��دم‪ ،‬ب�ش�أن امل��زاع��م ح��ول العر�ض‬ ‫الذي قدمه رئي�س الأول لبيع �صوته‬ ‫يف الت�صويت ال�ست�ضافة مونديال‬ ‫‪.2018‬‬ ‫وك� � ��ان االحت � � ��اد ال � � ��دويل لكرة‬ ‫ال �ق ��دم ف �ت��ح حت�ق�ي�ق��ا ج��دي��ا بعدما‬ ‫ن�شرته �صحيفة "�صنداي تاميز"‬ ‫االنكليزية ع��ن عملية بيع ا�صوات‬ ‫اع �� �ض��اء يف م �ك �ت �ب��ه ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪ ،‬يف‬ ‫ال�ت���ص��وي��ت ال��س�ت���ض��اف��ة مونديايل‬ ‫‪ 2018‬و‪ ،2022‬وو�صف رئي�س الفيفا‬ ‫ال���س��وي���س��ري ج��وزي��ف ب�لات��ر االمر‬ ‫بانه "حالة ب�شعة جدا"‪.‬‬ ‫وزع �م��ت ال�صحيفة م��ن خالل‬ ‫�شريط فيديو ان النيجريي امو�س‬

‫ادام��و‪ ،‬احد اع�ضاء املكتب التنفيذي‬ ‫للفيفا‪ ،‬طلب مبلغ ‪ 800‬ال��ف دوالر‬ ‫(‪ 570‬ال��ف ي ��ورو) للت�صويت الحد‬ ‫ال�ب�ل��دان املر�شحة‪ ،‬اذ ��ص��ورت لقاءه‬ ‫م��ع �صحافيني "�سريني"‪ ،‬قدموا‬ ‫ان �ف �� �س �ه��م و� �س �ط��اء ل�ل�ت���س��وي��ق مللف‬ ‫الواليات املتحدة يف مونديال ‪،2018‬‬ ‫مقابل مبلغ من املال مل�شروع خا�ص‪.‬‬ ‫واو��ض�ح��ت ال�صحيفة اي�ضا ان‬ ‫رئ �ي ����س االحت � ��اد االوق� �ي ��اين ونائب‬ ‫رئي�س الفيفا رينالد تيماري يريد‬ ‫‪3‬ر‪ 2‬مليون دوالر (‪6‬ر‪ 1‬مليون يورو)‬ ‫مل�شروع اكادميية ريا�ضية يف �أوكالند‪،‬‬ ‫ك��ا� �ش �ف��ة ت �ب��اه �ي��ه اي �� �ض��ا ان� ��ه تلقى‬ ‫عر�ضني م��ن ممثلي ملفني اخرين‬ ‫للح�صول على �صوته‪.‬‬ ‫وج � � � � � ��اء يف ب � � �ي� � ��ان ل �ل��احت � ��اد‬ ‫االوقياين‪" :‬يرحب تيماري باجراء‬ ‫حت �ق �ي��ق ك��ام��ل ودق� �ي ��ق ك ��ي يت�سنى‬ ‫للجميع معرفة احلقيقة"‪.‬‬

‫وي ت�ر�أ� ��س ت �ي �م��اري‪ ،‬وه ��و العب‬ ‫�سابق اح�ت�رف م��ع ن��ان��ت الفرن�سي‪،‬‬ ‫االحت��اد االوقياين ال��ذي ي�ضم عددا‬ ‫م ��ن اجل� ��زر ال �� �ص �غ�يرة‪ ،‬م �ن��ذ العام‬ ‫‪.2004‬‬ ‫وه��ذه ال�صفقات ممنوعة منعا‬ ‫باتا يف قواعد الفيفا‪ ،‬لكن ال�صحيفة‬ ‫االنكليزية ا� �ش��ارت اىل ان �ستة من‬ ‫كبار امل�س�ؤولني ال�سابقني واحلاليني‬ ‫او�ضحوا لل�صحافيني "ال�سريني"‬ ‫ان دف��ع ال��ر� �ش��اوى مينحهم اف�ضل‬ ‫الفر�ص للفوز باال�ست�ضافة‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ف��ري��د دي ج��ون��غ نائب‬ ‫رئ�ي����س االحت� ��اد االوق� �ي ��اين ان هذه‬ ‫امل ��زاع ��م ق ��د ت �ل �ح��ق �� �ض ��ررا ب�سمعة‬ ‫ك��رة ال�ق��دم‪ ،‬وق��ال الذاع��ة نيوزيلندا‬ ‫الريا�ضية‪" :‬انه �أمر خميب لالمال‪،‬‬ ‫ي �ب��دو �أن ك �ث�يري��ن ي ��ري ��دون احلاق‬ ‫ال�ضرر ب�سمعة كرة القدم"‪.‬‬ ‫ك �م ��ا ح� � ��اول دي ج ��ون ��غ اب �ع ��اد‬

‫ال�شبهات عن بلده نيوزيلندا‪" :‬يجب‬ ‫�أن تفهموا رواي �ت��ه (ت �ي �م��اري) النه‬ ‫حتى اللحظة مل نعرف �سوى رواية‬ ‫الطرف االخر‪ .‬ال عالقة لنيوزيلندا‬ ‫بهذا الأمر‪ ،‬انها ق�ضية بني �أوقيانيا‬ ‫واالحتاد الدويل"‪.‬‬ ‫وتعترب انكلرتا ورو�سيا من �أبرز‬ ‫امل��ر��ش�ح�ين ل�ن�ي��ل � �ش��رف ا�ست�ضافة‬ ‫م��ون��دي��ال ‪ ،2018‬وت �ت �ن��اف �� �س��ان مع‬ ‫ا�سبانيا‪-‬الربتغال (ملف م�شرتك)‬ ‫وهولندا‪-‬بلجيكا (ملف م�شرتك)‪،‬‬ ‫يف حني تتناف�س قطر مع ا�سرتاليا‪،‬‬ ‫ال��والي��ات امل �ت �ح��دة‪ ،‬ال �ي��اب��ان وكوريا‬ ‫اجل �ن��وب �ي��ة ال� �س �ت �� �ض��اف��ة مونديال‬ ‫‪.2022‬‬ ‫وم ��ن امل �ق��رر ان ي�ع�ل��ن االحت ��اد‬ ‫ال ��دويل ه��وي��ة م�ضيفي مونديايل‬ ‫‪ 2018‬و‪ 2022‬يف ال �ث��اين م��ن كانون‬ ‫االول امل �ق �ب��ل يف م��دي �ن��ة زي ��وري ��خ‬ ‫ال�سوي�سرية‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫رين يف�شل يف االبتعاد يف �صدارة الدوري الفرن�سي‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ف�شل ري��ن يف االب�ت�ع��اد ‪ 4‬ن�ق��اط يف‬ ‫ال�صدارة ب�سقوطه يف فخ التعادل امام‬ ‫م�ضيفه لن�س التا�سع ع�شر قبل االخري‬ ‫�صفر‪�-‬صفر �أول م��ن �أم ����س االح ��د يف‬ ‫خ �ت��ام امل��رح �ل��ة ال�ت��ا��س�ع��ة م��ن ال� ��دوري‬ ‫الفرن�سي لكرة القدم‪.‬‬ ‫واكتفى رين‪ ،‬الوحيد الذي مل يذق‬ ‫طعم اخل�سارة حتى االن‪ ،‬بتعزيز موقعه‬ ‫يف ال �� �ص ��دارة ب�ن�ق�ط��ة واح � ��دة ليو�سع‬ ‫الفارق اىل نقطتني بينه وبني مطارده‬ ‫املبا�شر �سانت ات�ي��ان ال��ذي خ�سر امام‬ ‫م�ضيفه ني�س بهدف لدميرتي باييت‬ ‫(‪ 11‬من ركلة جزاء) رافعا ر�صيده اىل‬ ‫‪ 8‬اه ��داف يف � �ص��دارة الئ�ح��ة الهدافني‬ ‫مقابل هدفني النطوين مونييه (‪)47‬‬ ‫والتون�سي �شوقي بن �سعادة (‪.)67‬‬ ‫وت�أثر �سانت اتيان بالنق�ص العددي‬ ‫يف �صفوفه حيث لعب بع�شرة العبني‬ ‫م�ن��ذ ال��دق�ي�ق��ة ‪ 22‬اث ��ر ط ��رد مهاجمه‬ ‫االرجنتيني غونزالو برغي�سيو‪.‬‬ ‫ووا�صل ليون �صحوته وحقق فوزه‬ ‫ال �ث��اين ع�ل��ى ال �ت��وايل وال�ث��ال��ث ل��ه هذا‬

‫ف�شل رين يف تو�سيع فارق ال�صدارة �إىل �أربع نقاط‬

‫املو�سم عندما تغلب على �ضيفه ليل‪.1-3‬‬ ‫و�سجل االرجنتيني لي�ساندرو لوبيز (‪3‬‬ ‫و‪ 56‬م��ن رك�ل��ة ج��زاء) وي��وان غوركوف‬ ‫(‪ )41‬اه��داف ليون ال��ذي لعب بع�شرة‬ ‫العبني منذ الدقيقة ‪ 70‬اثر طرد العبه‬

‫ج�يرمي��ي ب�ي��د‪ ،‬وال�سنغايل مو�سى �سو‬ ‫(‪ )52‬هدف ليل‪.‬‬ ‫وه ��ي اخل �� �س��ارة االوىل ل�ل�ي��ل هذا‬ ‫امل��و� �س��م ف�تراج��ع اىل امل��رك��ز ال�ساد�س‬ ‫بر�صيد ‪ 14‬نقطة‪ ،‬يف حني ارتقى ليون‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اىل املركز الرابع ع�شر بر�صيد ‪ 11‬نقطة‬ ‫بفارق االهداف خلف لوريان الفائز على‬ ‫فالن�سيا بهدفني لكيفن غ��ام�يرو (‪13‬‬ ‫من ركلة جزاء) و�سيغماري ديارا (‪)25‬‬ ‫مقابل هدف لغايل دانيت�ش(‪.)4‬‬

‫�ساو باولو يفوز على �ضيفه �سانتو�س يف الدوري الربازيلي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك ��ان ع �ل��ى ك��وري �ن �ث �ي��ان��ز �أن يتابع‬ ‫�إلغاء هدفني �أحرزهما جنمه املخ�ضرم‬ ‫رونالدو خالل عودته �إىل املالعب بعد‬ ‫عدة �أ�شهر من الغياب ‪ ،‬قبل �أن تنتهي‬ ‫م �ب��اراة ال �ف��ري��ق ع�ل��ى م�ل�ع��ب ج ��واراين‬ ‫بتعادل �سلبي �أول م��ن �أم����س الأح��د يف‬ ‫خ�ت��ام م �ب��اري��ات اجل��ول��ة ال�ث�لاث�ين من‬ ‫البطولة‪.‬‬ ‫و�سيطر فريق املدرب امل�ؤقت فابيو‬ ‫كاريللي على ال�شوط الأول من املباراة‬ ‫و�سط �أداء ب��ارز لرونالدو ‪ ،‬لكن درجة‬ ‫احلرارة املرتفعة �أدت �إىل هبوط الأداء‬ ‫يف ال�شوط الثاين لتنتهي امل�ب��اراة دون‬ ‫�أه��داف‪ .‬و�أك��د كورينثيانز تعيني املدير‬ ‫ال�ف�ن��ي تيتي ل�ت��دري��ب ال�ف��ري��ق مبجرد‬ ‫ان �ت �ه��اء ال �ل �ق��اء ‪ ،‬وم ��ن امل �ق��رر �أن يقود‬ ‫الفريق اعتبارا من غد الثالثاء‪.‬‬ ‫ويحتل كورينثيانز امل��رك��ز الثالث‬ ‫ب��ر��ص�ي��د ‪ 50‬نقطة ‪ ،‬م�ق��اب��ل ‪ 35‬نقطة‬ ‫جلواراين الرابع ع�شر‪.‬‬ ‫ويف �أق ��وى م�ب��اري��ات اجل��ول��ة ‪ ،‬فاز‬ ‫�ساو باولو على �ضيفه �سانتو�س ‪، 3/4‬‬ ‫علما ب��أن خم�سة من الأه��داف ال�سبعة‬ ‫جاءت يف الدقائق الع�شرين الأوىل‪.‬‬ ‫افتتح �سانتو�س الت�سجيل بهدف‬ ‫لآالن ب��ات��ري��ك يف ال��دق�ي�ق��ة ال�ث��ال�ث��ة ‪،‬‬ ‫لكن �ساو ب��اول��و ك��ان ق��د قلب النتيجة‬ ‫قبل م��رور رب��ع ال�ساعة الأوىل بف�ضل‬ ‫ر�أ�سيتني من مهاجمه داجوبرتو‪.‬‬ ‫و�أه� � � ��دى ب � ��ارا م ��داف ��ع �سانتو�س‬ ‫ال �ه��دف ال �ث��ال��ث ل �� �س��او ب��اول��و بطريق‬ ‫اخلط�أ يف مرماه يف الدقيقة ‪ ، 19‬قبل �أن‬ ‫يحرز املهاجم زي �إدواردو الهدف الثاين‬ ‫لل�ضيوف بعدها بدقيقة‪.‬‬ ‫وبعد مرور ربع ال�ساعة من ال�شوط‬ ‫الثاين ‪ ،‬طرد ريت�شارد�سون العب و�سط‬

‫رونالدو عاد بعد �إ�صابة طويلة للعب مع فريقه كورينثيانز و�سجل هدفني �ألغيا‬

‫� �س��او ب��اول��و لل��إن��ذار ال �ث��اين ‪ ،‬ق�ب��ل �أن‬ ‫يتمكن ال�صاعد الدويل نيمار من �إدراك‬ ‫التعادل ل�سانتو�س يف الدقيقة ‪ 72‬من‬ ‫�ضربة جزاء ح�صل عليها بنف�سه‪.‬‬ ‫ويف الوقت ال��ذي ظن فيه اجلميع‬ ‫�أن املباراة �ستنتهي بالتعادل متكن جيان‬ ‫م��ن �إح ��راز ه��دف ال�ف��وز ل�ساو ب��اول��و يف‬ ‫الوقت بدل ال�ضائع‪.‬‬ ‫وجتمد ر�صيد �سانتو�س الرابع عند‬ ‫‪ 48‬نقطة ‪ ،‬بفارق �أرب��ع نقاط �أم��ام �ساو‬ ‫باولو العا�شر‪.‬‬ ‫ويف بورتو �أليجري ‪ ،‬نال كروزيرو‬ ‫املت�صدر الهزمية على ملعب جرمييو‬ ‫‪. 2/1‬‬ ‫ت � �ق� ��دم ال� ��� �ض� �ي ��وف �أوال ب �ه��دف‬ ‫الأرج�ن�ت�ي�ن��ي م��ون�ت�ي��و ‪ ،‬ق�ب��ل �أن يعدل‬

‫�أ�صحاب الأر�ض النتيجة بهديف جونيور‬ ‫ف�ي�ك��وزا يف ال���ش��وط الأول ت�ل�اه هدف‬ ‫الفوز من �ضربة ج��زاء نفذها جونا�س‬ ‫يف الدقيقة ‪. 74‬‬ ‫وال ي��زال ك��روزي��رو يف املركز الأول‬ ‫بر�صيد ‪ 54‬نقطة فيما ي�أتي جرمييو ‪،‬‬ ‫�أف�ضل ف��رق البطولة م��ؤخ��را حيث مل‬ ‫ينل ال�ه��زمي��ة يف �آخ��ر ث�م��اين مباريات‬ ‫انتزع خاللها ‪ 20‬نقطة ‪ ،‬املركز ال�ساد�س‬ ‫بر�صيد ‪ 46‬نقطة بفارق الأه��داف �أمام‬ ‫�أتلتيكو باراناين�سي‪.‬‬ ‫وتعادل فلومينينزي الو�صيف على‬ ‫�أر�ضه �سلبيا �أمام بوتافوجو ‪ ،‬الذي تعادل‬ ‫للمرة الثامنة على التوايل واخلام�سة‬ ‫ع�شرة منذ انطالق البطولة‪.‬‬ ‫ويحتل فلومينينزي املركز الثاين‬

‫ب��ر� �ص �ي��د ‪ 43‬ن �ق �ط��ة ‪ ،‬ف �ي �م��ا ت ��راج ��ع‬ ‫ب��وت��اف��وج��و م��رك��زي��ن ل�ي�ح�ت��ل املكانة‬ ‫الثامنة بر�صيد ‪ 45‬نقطة‪.‬‬ ‫واح� �ت� �ف� �ل ��ت ج� �م ��اه�ي�ر �أتلتيكو‬ ‫جويانيين�سي كثريا بفوز فريقها على‬ ‫�ضيفه فا�سكو دا جاما ‪� /2‬صفر ‪ ،‬ليغادر‬ ‫الفريق رباعي الهبوط بف�ضل انت�صاره‬ ‫الثاين على التوايل‪.‬‬ ‫�أح ��رز ه��ديف ال�ف��ري��ق �أن��اي�ل���س��ون يف‬ ‫الدقيقة ‪ 63‬ومار�سيو يف الدقيقة ‪87‬‬ ‫ليحتل املركز ال�ساد�س ع�شر بر�صيد ‪32‬‬ ‫نقطة ‪ ،‬مقابل ‪ 41‬نقطة لفا�سكو احلادي‬ ‫ع�شر ال��ذي مني بهزميته الأوىل بعد‬ ‫خم�س مباريات‪.‬‬ ‫ك�م��ا ت�غ�ل��ب �أت�ل�ت�ي�����و م�ي�ن�يرو على‬ ‫�ضيفه �أف ��اي ‪� /2‬صفر �أي���ض��ا ‪ ،‬بهديف‬ ‫راف��اي �ي��ل ك ��روز يف ال��دق�ي�ق��ة ال�ساد�سة‬ ‫ونيتو ب�يروال يف الدقيقة ‪ 67‬ليرتاجع‬ ‫�أف��اي �إىل امل��رك��ز الثامن ع�شر بر�صيد‬ ‫‪ 30‬نقطة ‪ ،‬بفارق نقطة خلف �صاحب‬ ‫الأر�ض الذي ي�سبقه مبركز وحيد‪.‬‬ ‫وفاز فيتوريا على �ضيفه برودينتي‬ ‫‪� /2‬صفر بهديف فيافارا يف الدقيقة ‪41‬‬ ‫وجونيور يف الدقيقة ‪. 69‬‬ ‫ويحتل فيتوريا ‪ ،‬الذي حقق فوزه‬ ‫الأول بعد خم�س هزائم متتالية ‪ ،‬املركز‬ ‫اخلام�س ع�شر بر�صيد ‪ 34‬نقطة ‪ ،‬فيما‬ ‫يقبع برودينتي يف املركز الأخري بر�صيد‬ ‫‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫واف�ت�ت��ح ب��امل�يرا���س الت�سجيل على‬ ‫م�ل�ع�ب��ه ب �ه��دف ل�ل�م�خ���ض��رم ماركو�س‬ ‫�أ�سون�ساو يف الدقيقة ‪ ، 45‬قبل �أن يتعادل‬ ‫�ضيفه جريالدو من �ضربة ج��زاء قبل‬ ‫نهاية املباراة بثماين دقائق‪.‬‬ ‫وي�ح�ت��ل ب��امل�يرا���س امل��رك��ز التا�سع‬ ‫بر�صيد ‪ 44‬نقطة بفارق الأه��داف �أمام‬ ‫�ساو باولو ‪ ،‬فيما ي�أتي �سيارا يف املركز‬ ‫الثاين ع�شر بر�صيد ‪ 39‬نقطة‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫مان�ش�سرت يونايتد يدعو عمال‬ ‫منجم �سان خو�سيه �إىل «اولدترافورد»‬ ‫لندن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قدم ن��ادي مان�ش�سرت يونايتد االنكليزي دع��وة اىل عمال‬ ‫املناجم الثالثة والثالثني الذين كانوا عالقني يف منجم �سان‬ ‫خو�سيه يف ت�شيلي ملدة �شهرين‪ ،‬حل�ضور احدى مبارياته عام‬ ‫‪ 2011‬يف ملعبه «اول��دت��راف��ورد»‪ ،‬وذل��ك بح�سب ما اعلن �أم�س‬ ‫االثنني احد رعاة الفريق‪.‬‬ ‫وو� �ص �ل��ت ال ��دع ��وة اىل ع �م��ال امل �ن �ج��م ال ��ذي ��ن ت�صدروا‬ ‫العناوين بعدما �صمدوا ملدة �شهرين يف قاع املنجم قبل ان يتم‬ ‫اخراجهم‪ ،‬عرب رئي�س ت�شيلي �سيبا�ستيان بينريا الذي التقى‬ ‫�أول من ام�س االح��د مب��درب مان�ش�سرت اال�سكتلندي اليك�س‬ ‫فريغو�سون ونائب رئي�س ال�شركة الت�شيلية «كونت�شا اي تورو‬ ‫رعاة «ال�شياطني احلمر»‪ ،‬رافايل رافايل غيولي�سا�ستي‪.‬‬ ‫وقال فريغو�سون بعد اجتماعه بالرئي�س الت�شيلي املتواجد‬ ‫يف ل�ن��دن يف زي ��ارة ر�سمية‪ ،‬ب��ان��ه ت ��أث��ر ك�ث�يرا ب�ـ»م�ع�ج��زة �سان‬ ‫خو�سيه» وب�شجاعة عمال املنجم ومقاومتهم للظروف ال�صعبة‬ ‫التي م��روا بها‪ ،‬وبالعمل ال��ذي قام به املنقذون‪ ،‬م�ضيفا «انه‬ ‫المتياز بالن�سبة يل ان امتكن من دعوتهم اىل اولدترافورد»‪.‬‬ ‫ويقوم الرئي�س الت�شيلي الذي قدم له فريغو�سون قمي�ص‬ ‫مان�ش�سرت‪ ،‬يف جولة اوروبية ت�شمل باري�س وبرلني وهو �سيلتقي‬ ‫اليوم بامللكة اليزابيث الثانية‪.‬‬ ‫وكان العامل باجمعه تابع باعجاب وت�أثر �شديدين عملية‬ ‫االنقاذ امللحمية التي انتهت م�ساء االربعاء املا�ضي بنجاح مع‬ ‫خروج �آخر العمال الـ‪ 33‬اىل �سطح االر�ض وهو لوي�س اورثوا‬ ‫«قائد» فريق العمال بعد ‪ 69‬يوما ق�ضاها يف جوف االر�ض‪ ،‬اي‬ ‫منذ االنهيار الذي احتجزهم على عمق يزيد عن ‪ 600‬مرت يف‬ ‫اخلام�س من اب اغ�سط�س‪.‬‬ ‫وق ��د ت��واف��د اك�ث�ر م��ن ال �ف��ي ��ص�ح��ايف لتغطية «النهاية‬ ‫ال�سعيدة» لهذه املحنة التي ال �سابق لها والتي ت�صدرت ال�ساحة‬ ‫االعالمية يف جميع انحاء العامل‪.‬‬ ‫ف�خ�لال �شهرين ا�صبح «ال � �ـ‪ »33‬جن��وم��ا ع��امل�ي�ين‪ .‬واملثال‬ ‫االخري دعوة احد ه�ؤالء العمال ويدعى ادي�سون بينا‪ ،‬وهو من‬ ‫ا�شد املعجبني بالفنان الراحل الفي�س بري�سلي‪ ،‬مع �شخ�ص‬ ‫يختاره اىل غري�سالند‪ ،‬املقر ال�سابق لـ»امللك» والذي حتول اىل‬ ‫متحف تخليدا لذكرى ا�سطورة الروك االمريكي يف ممفي�س‬ ‫(الواليات املتحدة)‪.‬‬

‫فيدرر ي�ستعيد املركز الثاين‬ ‫يف ت�صنيف حمرتيف كرة امل�ضرب‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستعاد ال�سوي�سري روجيه فيدرر املركز الثاين يف الئحة‬ ‫الت�صنيف العاملي اجل��دي��د لالعبي ك��رة امل�ضرب املحرتفني‬ ‫ال�صادر �أم�س االثنني‪.‬‬ ‫وانتزع فيدرر املركز الثاين من ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش‬ ‫بعد فوزه عليه يف دور االربعة لدورة �شنغهاي الدولية ال�سبت‬ ‫املا�ضي قبل ان يخ�سر املباراة النهائية امام الربيطاين اندي‬ ‫موراي �أول من �أم�س االحد‪.‬‬ ‫بيد ان ف�ي��درر يتخلف ب��اك�ثر م��ن ‪ 4‬االف نقطة‪ ،‬اي ما‬ ‫يعادل الفوز بلقبني يف البطوالت االربع الكربى‪ ،‬عن اال�سباين‬ ‫رافايل نادال االول والذي خرج من الدور الثالث‪.‬‬ ‫وخرج الرو�سي نيكوالي دافيدنكو من نادي الع�شرة االوائل‬ ‫بعد فقدانه لقب دورة �شنغهاي الذي توج به العام املا�ضي على‬ ‫ح�ساب نادال‪.‬‬ ‫‪ ‬ترتيب‪ ‬الع�شرة‪ ‬االوائل‪:‬‬‫‪ -1‬اال�سباين‪ ‬رافايل‪ ‬نادال‬ ‫‪ -2‬ال�سوي�سري‪ ‬روجيه‪ ‬فيدرر‬ ‫‪ -3‬ال�صربي‪ ‬نوفاك‪ ‬ديوكوفيت�ش‬ ‫‪ -4‬الربيطاين‪ ‬اندي‪ ‬موراي‬ ‫‪ -5‬ال�سويدي روبن �سودرلينغ‬ ‫‪ -6‬الت�شيكي توما�س برديت�ش‬ ‫‪ -7‬اال�سباين فرناندو فردا�سكو‬ ‫‪ -8‬اال�سباين دافيد فرير‬ ‫‪ -9‬الرو�سي ميخائيل يوجني‬ ‫‪ -10‬االمريكي اندي روديك‬


‫‪28‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )19‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1388‬‬

‫الكويت تدعم تر�شيح الأمري علي ملن�صب نائب رئي�س الفيفا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫اعلن االحت��اد الكويتي لكرة القدم دعمه‬ ‫ت��ر� �ش �ي��ح االم �ي��ر ع �ل��ي ب ��ن احل �� �س�ي�ن رئي�س‬ ‫االحت��ادي��ن االردين وغ��رب �آ�سيا اىل من�صب‬ ‫نائب رئي�س االحت��اد ال��دويل (فيفا) كممثل‬ ‫عن قارة ا�سيا‪.‬‬ ‫وج ��اء يف ب �ي��ان ل�لاحت��اد ال�ك��وي�ت��ي �أم�س‬ ‫االث� �ن�ي�ن "ي�ؤكد رئ �ي ����س و�أع� ��� �ض ��اء االحت ��اد‬ ‫الكويتي دعمهم الكامل ل�ق��رار الأم�ي�ر علي‬ ‫بن احل�سني‪ ،‬رئي�س االحتادين الأردين وغرب‬ ‫�آ�سيا‪ ،‬بالرت�شح ملن�صب نائب رئي�س االحتاد‬ ‫ال� ��دويل مم�ث�لا ع��ن ال �ق��ارة الآ� �س �ي��وي��ة‪ ،‬كما‬ ‫ي��ؤك��د رئي�س االحت��اد الكويتي ال�شيخ طالل‬ ‫فهد الأح�م��د �أن احت��اده ي��دع��م ه��ذا الرت�شح‬ ‫كما يدعم �أي مر�شح عربي �آخر لأي من�صب‬ ‫�سواء يف االحت��اد الأ�سيوي �أو االحت��اد الدويل‬ ‫لأن ذلك يعد مك�سبا لأ�سرة كرة القدم العربية‬ ‫والآ�سيوية"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع "ان االحت � ��اد ال �ك��وي �ت��ي ي ��رى يف‬ ‫الأم�ير علي بن احل�سني ال�ق��درة على تنفيذ‬ ‫ب��رن��اجم��ه االن�ت�خ��اب��ي مل��ا فيه م�صلحة الكرة‬ ‫الآ�سيوية‪ ،‬وال�ق��درة على ا�ستعادة قيم اللعب‬ ‫النظيف وبناء توازن جديد ميكن �أن ت�ستفيد‬ ‫منه كافة ال��دول الآ�سيوية‪ ،‬وي��رى يف افكاره‬ ‫م��ا يب�شر مب�ستقبل جديد للكرة الآ�سيوية‪،‬‬ ‫ويعمل على حتقيق تطلعات ع�شرات املاليني‬ ‫من حمبي الريا�ضة يف �آ�سيا وخا�صة بعد �أن‬ ‫�شاهدنا التطور الكبري الذي ح�صل يف احتاد‬ ‫غرب �آ�سيا وزيادة عدد �أع�ضائه"‪.‬‬

‫الأمري علي يتوج منتخب الكويت ببطولة غرب �آ�سيا‬

‫(�أر�شيفية)‬

‫فالدانو معجب بروين لكنه ي�ستبعد ان�ضمامه �إىل ريال مدريد‬ ‫مدريد ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اع ��رب االرج�ن�ت�ي�ن��ي خ��ورخ��ي فالدانو‪،‬‬ ‫م��دري��د ع��ام ري��ال م��دري��د مت�صدر ال��دوري‬ ‫اال�سباين لكرة القدم‪ ،‬عن اعجابه مبهاجم‬ ‫مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د االن�ك�ل�ي��زي واي ��ن روين‬ ‫لكنه ا�ستبعد ان�ضمامه اىل النادي امللكي الن‬ ‫"ال مكان له يف الفريق"‪.‬‬ ‫وحت ��دث ��ت ع � ��دة � �ص �ح��ف ان �ك �ل �ي��زي��ة يف‬ ‫اليومني االخريين عن امكانية رحيل روين‬ ‫عن "ال�شياطني احلمر" غ��داة امل�ب��اراة التي‬ ‫ت �ع��ادل ف�ي�ه��ا االخ �ي�ر م��ع و� �س��ت بروميت�ش‬ ‫البيون (‪ )2-2‬يف الدوري املحلي بعدما تركه‬ ‫املدرب اال�سكتلندي اليك�س فريغو�سون على‬ ‫م�ق��اع��د االح �ت �ي��اط جم ��ددا ومل ي���ش��رك��ه يف‬ ‫اللقاء اال قبل ‪ 20‬دقيقة من النهاية‪.‬‬ ‫ور�أت ال�صحف ان اال�شراك املت�أخر لروين‬ ‫كان مبثابة عقوبة له بعدما ت�سبب مب�شكلة‬ ‫جديدة عندما اكد بانه مل يعان ابدا من اي‬ ‫ا�صابة يف الكاحل خالفا ملا اعلنه فريغو�سون‬ ‫ال��ذي �سبق واو��ض��ح ب ��أن غ�ي��اب ال�لاع��ب عن‬ ‫املباراتني �ضد فالن�سيا اال�سباين و�سندرالند‬ ‫كان بداعي هذه اال�صابة‪.‬‬ ‫ومل يبق على عقد روين (‪ 24‬عاما) مع‬ ‫مان�ش�سرت �سوى ‪� 18‬شهرا ور�شحت و�سائل‬ ‫االع�لام ان يقوم فريقه ببيعه لكي ي�ستفيد‬ ‫ب�شكل اك�بر م��ن ال�صفقة وذل��ك رغ��م النفي‬ ‫ال��ذي ا��ص��درت��ه ادارة ال�ن��ادي �أول م��ن �أم�س‬ ‫االحد‪.‬‬ ‫وارت� � �ب � ��ط ا� � �س� ��م روين يف املو�سمني‬ ‫االخريين بانتقال حمتمل اىل ريال مدريد‬ ‫وقد تعزز هذا االمر يف االونة االخرية ب�سبب‬

‫وا� �ش��ارت و��س��ائ��ل االع�ل�ام اال�سبانية ان‬ ‫م��وري�ن�ي��و م�ه�ت��م ب �خ��دم��ات م�ه��اج��م اتلتيك‬ ‫بلباو واملنتخب اال�سباين فرناندو لورنتي‪،‬‬ ‫اال ان ف��ال��دان��و اق�ف��ل ال�ب��اب على اي �صفقة‬ ‫حمتملة مع روين خ�صو�صا وذلك يف ت�صريح‬ ‫لتلفزيون فريق العا�صمة‪.‬‬ ‫وقال فالدانو "انا فعال معجب بلورنتي‬ ‫وروين اي�ضا‪ ،‬لكن ال�س�ؤال الذي يطرح نف�سه‬ ‫يف ح ��ال ق� ��دوم روين‪ ،‬م �ك��ان م��ن �سيلعب؟‬ ‫من�ل��ك ق��وة ه�ج��وم�ي��ة م��ذه�ل��ة يف ظ��ل وجود‬ ‫(الربتغايل كري�ستيانو) رونالدو وهيغواين‪،‬‬ ‫واالن لدينا اي�ضا (االمل��اين م�سعود) اوزيل‬ ‫و(االرجنتيني انخل) دي ماريا"‪.‬‬ ‫ور� �ش �ح ��ت ب �ع ����ض و� �س ��ائ ��ل االع �ل ��ام ان‬ ‫ي �ج��ري ري ��ال م��دري��د وم��ان���ش���س�تر يونايتد‬ ‫�صفقة تبادل بني روين وبنزمية ال��ذي كان‬ ‫م��ن االه��داف اال�سا�سية للفريق االنكليزي‬ ‫يف امل��و��س�م�ين االخ�ي�ري��ن‪ ،‬ل�ك��ن ف��ال��دان��و اكد‬ ‫ان م�ستقبل امل �ه��اج��م ال�ف��رن���س��ي ال �� �ش��اب يف‬ ‫"�سانتياغو برنابيو"‪ ،‬م�ضيفا "هناك بع�ض‬ ‫الالعبني ال�شبان يف النادي الذين ميلكون‬ ‫امكانية التطور ‪ -‬بنزمية على �سبيل املثال‪.‬‬ ‫رمبا منلك حال (هجوميا) لالعوام الع�شرة‬ ‫املقبلة"‪.‬‬ ‫يذكر ان روين ت�صدر ا���صفحات االوىل‬ ‫لو�سائل االع�ل�ام الربيطانية مطلع ايلول‬ ‫املا�ضي ب�سبب م�شاكل عائلية‪.‬‬ ‫وبا�ستثناء ت��أل�ق��ه يف م�ب��ارات��ي منتخب‬ ‫(�أر�شيفية) ب�لاده �ضد بلغاريا و�سوي�سرا يف الت�صفيات‬ ‫واين روين‬ ‫امل�ؤهلة اىل نهائيات ك�أ�س اوروبا‪ ،‬فان م�ستواه‬ ‫م�شاكل الالعب مع مدربه وب�سبب الت�صريح الربتغايل ج��وزي��ه مورينيو ال��ذي ا��ش��ار اىل �سوى مهاجمني هما االرجنتيني غونزالو كان خميبا لالمال يف باقي املباريات حيث مل‬ ‫الذي ادىل به م�ؤخرا مدرب فريق العا�صمة انه يبحث عن ر�أ�س حربة الن ريال ال ميلك هيغواين والفرن�سي كرمي بنزمية‪.‬‬ ‫ي�سجل اال هدفا واحدا حتى االن يف الدوري‪.‬‬


عدد الثلاثاء 19 تشرين اول 2010