Issuu on Google+

‫‪15‬‬

‫بني السياسي والديني‬ ‫يف الفيلم املسيء‬

‫‪15‬‬

‫خيمة االعتصام‬ ‫كلنا معها‬

‫‪15‬‬

‫سورية رئة مصر‬ ‫يف الشرق‬

‫امللك يلتقي أعضاء املنتخب الوطني‬ ‫ويشيد بأدائهم‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أ��ش��اد امللك عبداهلل ال�ث��اين‪� ،‬أم�س االث�ن�ين‪ ،‬بالنتائج الأخ�ي�رة التي حققها‬ ‫املنتخب الوطني لكرة ال�ق��دم‪ ،‬وال�ت��ي ع��ززت م��ن فر�ص مناف�سته لنيل �إحدى‬ ‫بطاقات الت�أهل لنهائيات ك�أ�س العامل ‪ .2014‬وعرب امللك‪ ،‬خالل ا�ستقباله العبي‬ ‫و�أع�ضاء اجلهاز الإداري والفني للمنتخب‪ ،‬عن تقديره للجهود التي‬ ‫تبذل‪ ،‬والتي تكللت بالفوز على املنتخب الأ�سرتايل �أخريا‪.‬‬ ‫‪6‬‬ ‫الثالثاء ‪ 2‬ذو القعدة ‪1433‬هـ ‪� 18‬أيلول ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫العدد ‪ 2071‬‬

‫إرادة ملكية باملصادقة على قانون‬ ‫معدل لقانون املطبوعات والنشر‬

‫انطالق أكرب مناورة‬ ‫يف الخليج بمشاركة «إسرائيل»‬

‫على ق��ان��ون م�ع��دل ل�ق��ان��ون امل�ط�ب��وع��ات والن�شر‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ل�سنة ‪ 2012‬ب�شكله ال��ذي �أق��ره جمل�سا الأعيان‬ ‫�صدرت الإرادة امللكية �أم�س االثنني بامل�صادقة والنواب‪.‬‬

‫طائرة امللكية األردنية تصطدم‬ ‫بطائرة ليبية والركاب يعودون فجراً‬ ‫حممود الداوود‬ ‫ا�صطدمت طائرة امللكية الأردنية بطائرة ليبية‬ ‫ع�صر �أم ����س االث �ن�ين‪ ،‬ع�ل��ى �أر� ��ض م�ط��ار طرابل�س‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ط��ائ��رة امللكية ب�صدد االل�ت�ف��اف بهدف‬ ‫الو�صول �إىل امل��درج قبيل الإق�لاع‪ ،‬عندما ا�صطدم‬ ‫جناحها بطائرة ليبية‪ ،‬كانت تقف على �أر�ض املطار‪.‬‬ ‫وا��ض�ط��ر ال��رك��اب �إىل م �غ��ادرة ال�ط��ائ��رة وامل �ك��وث يف‬ ‫املطار دون �أدن��ى رعاية‪ .‬ي�شار �إىل �أن الرحلة كانت‬ ‫مقررة ي��وم الأح��د‪ ،‬وج��رى ت�أجيلها ب�سبب �إ�ضراب‬ ‫موظفي املطار‪ ،‬بح�سب م�صدر "ال�سبيل" الزميل‬ ‫خالد �أبو اخلري‪ ،‬املوجود على منت الطائرة‪.‬‬ ‫وعلق امل�سافرون يف مطار طرابل�س وقيل لهم �إن‬ ‫طائرة �أر�سلت من عمان لكي تقلهم‪.‬‬ ‫ومل ي�لاق امل���س��اف��رون �أي��ة رع��اي��ة ر�سمية‪ ،‬ومل‬ ‫يتم ت�أمني �أية وجبات لهم �أو ماء‪ ،‬حتى �إن املطعم يف‬ ‫قطعة بحرية �أمريكية يف مياه اخلليج العربي (�أر�شيفية)‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫جتمعت �سفن حربية من كل �أنحاء‬ ‫العامل يف اخلليج �أم�س الأحد للم�شاركة‬ ‫فيما و�صفها اجلي�ش الأمريكي ب�أنها �أكرب‬ ‫مناورة دولية �شهدها ال�شرق الأو�سط من‬ ‫حيث عدد الدول امل�شاركة فيها‪.‬‬

‫وت � ��أت ��ي ه� ��ذه امل � �ن� ��اورة ال �ت ��ي تقول‬ ‫وا�شنطن �إنها تت�ضمن مناورات لتح�سني‬ ‫ال�ق��درة على اكت�شاف الأل �غ��ام و�إزالتها‪،‬‬ ‫يف ظ ��ل ت ��زاي ��د ال� �ت ��وت ��رات الإقليمية‬ ‫ب�سبب الربنامج النووي الإي��راين املثري‬ ‫للجدل‪.‬‬ ‫ويف ال � �� � �س � �ي� ��اق‪ ،‬ذك� � � ��رت �صحيفة‬

‫"يديعوت �أحرنوت" �أن امل � �ن� ��اورات‬ ‫البحرية يف مياه اخلليج العربي ت�شارك‬ ‫فيها "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫‏وقالت ال�صحيفة �إن �سفنا حربية‬ ‫و�ضباط �سالح البحرية لثالثني دولة‬ ‫يف م�ي��اه اخلليج ان�ت���ش��روا للم�شاركة يف‬ ‫متارين لتعزيز قدرتها على ك�شف و�إزالة‬

‫مدير يف بلدية الزرقاء يضرب‬ ‫صاحب بسطة بصاعق كهربائي‬

‫الأل� �غ ��ام وف �ت��ح امل �م ��رات امل��ائ �ي��ة‪ .‬وقالت‬ ‫ال �ق �ي��ادة امل��رك��زي��ة ل�ل�ق��وات ال�ب�ح��ري��ة �إن‬ ‫"املناورة الدولية ‪ 12‬للإجراءات امل�ضادة‬ ‫للألغام ت�ضم �سفنا وم�س�ؤولني من ‪30‬‬ ‫دول��ة يف ‪ 6‬قارات"‪ .‬ومل تذكر‬ ‫ال� �ق� �ي ��ادة الأم�‬ ‫امل�شاركة‪�.‬ري �ك �ي��ة �أ�سماء ‪11‬‬ ‫الدول‬

‫حتقق وزارة التنمية االجتماعية يف هروب‬ ‫ث �ل��اث ف �ت �ي ��ات م� ��ن م ��رك ��ز ال �ف �ي �ح ��اء للرعاية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬بح�سب م�صدر مطلع يف الوزارة‪.‬‬ ‫امل���ص��در ق��ال �إنّ الفتيات ال�ث�لاث��ة ه��رب��ن من‬ ‫امل��رك��ز ال ��واق ��ع يف حم��اف�ظ��ة م��ادب��ا ي ��وم اجلمعة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬و�أ�ضاف �أنه فور اكت�شاف موظفي املركز‬ ‫ه ��روب ال �ف �ت �ي��ات‪ ،‬ج ��رى �إب�ل��اغ اجل �ه��ات الأمنية‬ ‫ب��الأم��ر‪ ،‬ال�ت��ي ب ��د�أت البحث ع��ن الفتيات بعد �أن‬ ‫جرى التعميم عليهن‪.‬‬ ‫و�شكلت ال ��وزارة جلنة للتحقيق مع موظفي‬

‫�أ�صيب املواطن �سليم كمال ب�إ�صابات حرجة‬ ‫يف رق�ب�ت��ه و� �ص��دره ج ��راء ال�ت�ه�ج��م عليه ب�صاعق‬ ‫كهربائي م��ن قبل �أح��د امل ��دراء يف بلدية الزرقاء‬ ‫ح�سب �شقيقه‪.‬‬ ‫ويف التفا�صيل‪ ،‬قال حممد كمال �شقيق امل�صاب‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن بلدية ال��زرق��اء كانت ق��د حجزت‬ ‫ب�سطة �شقيقه كمال التي يبيع عليها يف �شارع امللك‬ ‫عبداهلل بالزرقاء منذ ما يزيد على ‪� 3‬أ�سابيع‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه لدى مراجعة �شقيقه للبلدية �أول‬ ‫�أم�س الأح��د ال�سرتجاع ب�سطته‪ ،‬ق��ام �أح��د املدراء‬ ‫بالتهجم عليه ب�صاعق كهربائي‪ ،‬حيث �أ�صابه يف‬

‫«الطاقة» توقع اتفاق ًا مع شركة كندية‬ ‫الستخراج النفط من الصخر الزيتي‬ ‫ال�ق��اب���ض��ة‪ ،‬م��ذك��رة ت�ف��اه��م لتقييم احتياطات‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ال �� �ص �خ��ر ال��زي �ت��ي يف م�ن�ط�ق�ت��ي ع � �ط� ��ارات ام‬ ‫وقعت وزارة الطاقة والرثوة املعدنية �أم�س ال �غ��دران‪ ،‬وا��س�ف�ير املحطة على ار�ض‬ ‫م��ع ��ش��رك��ة ال�صخر ال��زي�ت��ي ال�ك�ن��دي��ة العاملية تبلغ م�ساحتها ‪ 220‬كم‪.2‬‬ ‫‪18‬‬

‫هروب ثالث فتيات‬ ‫من مركز الفيحـاء للرعايـة‬ ‫نبيل حمران‬

‫رائد رمان‬

‫املطار توقف عن العمل‪ ،‬بحجة اكتظاظ امل�سافرين‪.‬‬ ‫وت�أخرت الطائرة �أ�صال زهاء ال�ساعة والن�صف عن‬ ‫موعدها قبل �أن حتدث احلادثة‪.‬‬ ‫م��ن ناحية �أخ ��رى‪� ،‬أك��د امل��دي��ر ال�ع��ام الرئي�س‬ ‫التنفيذي للملكية الأردنية املهند�س عامر احلديدي‬ ‫لوكالة الأن�ب��اء االردن�ي��ة (ب�ت�را)‪� ،‬أن الطائرة التي‬ ‫كانت ت�ستعد للعودة �إىل عمان من ط��راز ايربا�ص‬ ‫‪ ،330‬وعلى متنها ‪ 230‬م�سافراً‪� ،‬أ�صيبت ب�ضرر ب�سيط‬ ‫يف طرف اجلناح الأي�سر فقط‪.‬‬ ‫وق��ال �إن امللكية الأردن�ي��ة �أر�سلت طائرة �أخرى‬ ‫من عمان �إىل طرابل�س‪� ،‬ستعود وعلى متنها جميع‬ ‫ركاب الطائرة امل�شار �إليها‪ ،‬يف وقت مبكر من فجر‬ ‫ال�ي��وم ال�ث�لاث��اء‪ .‬ويف ات�صال م��ع الزميل خالد �أبو‬ ‫اخل�ير يف التا�سعة والن�صف م�ساء �أف ��اد ب ��أن �أحد‬ ‫امل�س�ؤولني يف امللكية الأردن �ي��ة �أخ��ذ امل�سافرين �إىل‬ ‫جناح رج��ال الأع�م��ال وق��دم لهم الرعاية الالزمة‪،‬‬ ‫مما خفف من معاناة امل�سافرين‪.‬‬

‫قلبه ورقبته‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ��ش�ق�ي�ق��ه ي��رق��د الآن يف م�ست�شفى‬ ‫احلكمة للعالج من �إ�صاباته‪ ،‬الفتا �إىل �أن الطبيب‬ ‫�أف��اد ب��أن حالة �شقيقه حرجة و�سيئة‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫تقدمي �شكوى ل��دى املركز الأم�ن��ي على املدير يف‬ ‫البلدية‪.‬‬ ‫"ال�سبيل" ات�صلت بالناطق الإعالمي لوزارة‬ ‫البلديات راك��ز اخلاليلة للوقوف على مالب�سات‬ ‫احل � ��ادث‪ ،‬ول �ك��ن ه��ات�ف��ه ك ��ان م�غ�ل�ق��ا‪ ،‬ف�ي�م��ا قامت‬ ‫باالت�صال على م�ست�شفى احلكمة لالطالع على‬ ‫التقرير الطبي حلالة امل�صاب ال�صحية ولكنها مل‬ ‫جتد �إجابة �أي�ضا‪ ،‬حيث امتنع الأطباء بالإدالء ب�أي‬ ‫معلومة عن حالة امل�صاب‪.‬‬

‫مركز الفيحاء للت�أكد من ع��دم م�س�ؤوليتهم عن‬ ‫ه��روب ال�ف�ت�ي��ات‪� ،‬أو تعر�ضهن لإ� �س��اءات دفعتهن‬ ‫للهروب من املركز‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امل�صدر �أنّ الفتيات الثالثة �أدخلن �إىل‬ ‫دار احلنان للرعاية االجتماعية يف حمافظة اربد‪،‬‬ ‫حلاجتهن �إىل احلماية بعد �إ�ساءة معاملتهن‪ ،‬ثم‬ ‫نقلن من دار احلنان يف ارب��د �إىل مركز الفيحاء‬ ‫مبادبا‪ ،‬املخ�ص�ص لرعاية الفتيات �ضحايا العنف‬ ‫والتفكك الأ�سري‪.‬‬ ‫وك��ان تقرير جلنة التحقيق والتقييم ملركز‬ ‫الرعاية االجتماعية‪ ،‬انتقد قبل �أيام �أو�ضاع مراكز‬ ‫الرعاية االجتماعية‪.‬‬

‫االحتالل يعتقل مدير‬ ‫املسجد األقصى ناجح بكريات‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعتقلت قوات االحتالل الإ�سرائيلي يف �ساعة‬ ‫مت�أخرة من م�ساء الأحد مدير امل�سجد الأق�صى‬ ‫املبارك ال�شيخ ناجح بكريات‪.‬‬ ‫و�أفادت م�صادر فل�سطينية يف مدينة القد�س‬ ‫املحتلة ب�أن قوة ع�سكرية معزّزة‪ ،‬تابعة ل�شرطة‬ ‫وج�ي����ش االح �ت�ل�ال �أق��دم��ت م���س��اء الأح� ��د على‬ ‫اعتقال ال�شيخ بكريات بعد دهم منزله‪ ،‬الكائن‬ ‫يف بلدة �صور باهر جنوب مدينة القد�س‪ ،‬حيث‬

‫قامت بنقله �إىل مركز التحقيق يف امل�سكوبية‪.‬‬ ‫وقالت زوجة بكريات يف ت�صريحات �صحفية‬ ‫�إن ‪ 3‬م��رك�ب��ات ع�سكرية تابعة ل�ق��وات ال�شرطة‬ ‫و"حر�س حدود" الإ�سرائيلية حا�صرت منزلها‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا ق ��ام ج �ن��ود االح �ت�ل�ال ب��ا��س�ت��دع��اء ال�شيخ‬ ‫بكريات للح�ضور �إىل مقر ال�شرطة الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫ملقابلته واال�ستف�سار منه عن عدّة �أمور‪ ،‬على �أن‬ ‫ت�ستغرق املقابلة ب�أكملها ع�شرة دقائق‪ ،‬ويتم ّكن‬ ‫�أب �ن��ا�ؤه عقبها م��ن ال��ذه��اب ال�صطحابه‬ ‫�إىل البيت‪.‬‬ ‫‪10‬‬

‫الحيلولة دون انتحار خمس مواطنني يف العقبة أمس‬ ‫رائد �صبحي‬

‫من حماولة االنتحار‬

‫إنتاج فيلم عاملي ضخم عن الرسول صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم كلفته ‪ 450‬مليون دوالر ‪13‬‬

‫�أفلحت جهود امل�س�ؤولني الأمنيني يف‬ ‫حمافظة العقبة ب�إقناع خم�سة مواطنني‬ ‫وثنيهم عن تنفيذ حماولة االنتحار التي‬ ‫هددوا بها ظهر �أم�س عازمني على �إلقاء‬ ‫�أنف�سم من �أعلى مئذنة م�سجد عمر بن‬ ‫اخلطاب يف منطقة املحدود وم��ن �أعلى‬ ‫�إح� ��دى ال �ب �ن��اي��ات اال��س�ت�ث�م��اري��ة مقابل‬ ‫مبنى �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬وذلك طمعا يف حتقيق مطالب‬ ‫لهم تنوعت بني رف��ع الإق��ام��ة اجلربية‬ ‫و�إيجاد فر�ص عمل‪.‬‬ ‫وارتفعت وت�يرة حم��اوالت االنتحار‬ ‫يف مدينة العقبة م ��ؤخ��را ب�شكل يبعث‬ ‫ع �ل��ى ال �ق �ل��ق‪ ،‬ح �ي��ث زادت ع��ن الع�شرة‬ ‫ح��االت يف وقت قيا�سي مقارنة مع ندرة‬ ‫وق��وع مثل ه��ذه احل��االت خ�لال �سنوات‬ ‫طويلة‪ ،‬ال �سيما يف جمتمع مدينة العقبة‬

‫الإ�سالمي الذي يحرم قتل النف�س‪.‬‬ ‫وبح�سب م��واط�ن�ين ك��ان��وا يف موقع‬ ‫احل � � ��دث‪ ،‬ف � � ��إن ج ��دي ��ة امل� �ق ��دم�ي�ن على‬ ‫االنتحار �أمر م�شكوك فيه‪ ،‬بل �إن كثريين‬ ‫يرون �أن هذا الأ�سلوب بات و�سيلة �سهلة‬ ‫وم �ي �� �س��رة ل�ت�ن�ف�ي��ذ امل �ط��ال��ب املختلفة‪،‬‬ ‫م�ؤكدين �أن اال�ستجابة ملطالبهم باتت‬ ‫ت���ش�ك��ل ح ��اف ��زا ل ل��آخ��ري��ن الت� �ب ��اع ذات‬ ‫الأ��س�ل��وب‪ ،‬با�ستثناء امل��واط��ن ال��ذي لقي‬ ‫حتفه قبل �أي��ام جراء �إقدامه على حرق‬ ‫نف�سه اعرتا�ضا على �إزالة الب�سطة التي‬ ‫كان يعمل عليها‪.‬‬ ‫واعترب البع�ض �أن البطالة والفقر‬ ‫والظلم و�سلب احلق تعد من �أبرز العوامل‬ ‫الأ�سا�سية للإقدام على االنتحار‪ ،‬حيث‬ ‫�إن ال�شباب يحتاجون ل�ضمان اال�ستقرار‬ ‫املهني واملادي والعائلي‪ ،‬لكنهم يف�شلون يف‬ ‫حتقيق �أهدافهم فيبحثون عن الطريقة‬ ‫الأ�سهل للخال�ص وهي االنتحار‪.‬‬

‫اإلبراهيمي ينقل إىل القاهرة نتائج زيارته‬ ‫دمشق واالشتباكات تستمر يف حلب ‪11‬‬

‫‪ 4‬مباريات يف افتتاح النسخة العشرين‬ ‫لبطولة كأس ولي العهد الكويتي ‪21‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫«الزراعة» ت�شدد �إجراءات و�ضع ليبالت‬

‫غذاء‬

‫كميات من الجزر الرتكي تدخل األسواق كبديل عن «اإلسرائيلي»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أك ��دت وزارة ال��زراع��ة ب��دء دخول‬ ‫اجل ��زر ال�ترك��ي �إىل الأ� �س ��واق املحلية‬ ‫خ �ل�ال ال �� �ش �ه��ر احل� � ��ايل‪ ،‬ح �ي��ث بلغت‬ ‫الكميات التي دخلت ‪ 71‬طن جزر تركي‬ ‫و ‪� 8‬أطنان من ا�سرتاليا‪.‬‬ ‫يف املقابل مت خالل �شهر �آب املا�ضي‬ ‫ا�سترياد ‪ 583‬طنا من تركيا‪ ،‬و ‪ 25‬طنا‬ ‫من �سوريا‪ ،‬و‪ 66‬طنا من ال�صني‪.‬‬ ‫وي�أتي اجل��زر الرتكي ليحل حمل‬ ‫ج ��زر ��ش��ال�ي��ط اال� �س��رائ �ي �ل��ي‪ ،‬ال ��ذي مت‬ ‫ا�سترياد ‪� 195‬ألف طن منه خالل �شهر‬

‫�آب املا�ضي‪.‬‬ ‫ومت ا��س�ت�يراد كميات م��ن اجل��زر بـ‬ ‫‪ 660‬ط �ن��ا‪ ،‬خ�ل�ال ��ش�ه��ر مت��وز املا�ضي‪،‬‬ ‫وي �ق��وم ب�ع����ض ب��اع��ة اخل���ض��ار ب�إخفاء‬ ‫من�ش�أ م��ادة اجل��زر املنتج‪ ،‬زاعمني ب�أنه‬ ‫م �� �س �ت��ورد م ��ن ت��رك �ي��ا و� �س ��وري ��ا ودول‬ ‫�أخ ��رى‪ ،‬وذل ��ك ي�ع��د خم��ال�ف��ة �صريحة‬ ‫لتعليمات وزارة الزراعة‪ ،‬التي تق�ضي‬ ‫ب��وج��ود "ليبل" ع �ل��ى ك��ل ع �ب��وة لأي‬ ‫منتج يتم ا�سترياده من "�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫ت�شري بو�ضوح �إىل بيانات املنتج ومن‬ ‫�ضمنها �أنه "منتج �إ�سرائيلي"‪.‬‬ ‫ويتم و�ضع كل ‪ 5‬كيلوغرامات من‬

‫اجلزر الإ�سرائيلي مغلفة بكي�س نايلون‬ ‫مقوى‪ ،‬ويجد املواطنون الراغبون يف‬ ‫ال���ش��راء �أن�ه��م يف و�ضع �صعب‪ ،‬يف حني‬ ‫�سجلت م���س�ت��وردات اجل ��زر م��ن تركيا‬ ‫�أعلى ن�سبة لذات الفرتة‪� ،‬إذ بلغت ‪493‬‬ ‫�ألف طن‪.‬‬ ‫وبني الناطق الر�سمي با�سم وزارة‬ ‫ال ��زراع ��ة من��ر ح ��دادي ��ن‪ ،‬وج ��ود ت�شدد‬ ‫يف و��ض��ع ��ش��روط ومتطلبات ال ��وزارة‪،‬‬ ‫الع �ت �م��اده��ا يف اال�� �س� �ت�ي�راد م ��ن دول‬ ‫امل�ن���ش��أ‪ ،‬م��ن خ�ل�ال و��ض��ع ال��ص��ق يبني‬ ‫ج�ه��ة امل���ص��در ع�ل��ى امل�ن�ت�ج��ات "ليبل"‪،‬‬ ‫و�أن اال� �س �ت�يراد مي �ن��ع‪ ،‬يف ح��ال وجود‬

‫�إنتاج حملي كاف من ال�سلع التي يتم‬ ‫ا� �س �ت�يراده��ا‪ ،‬م���ض�ي�ف��ا �أن "�أولوياتنا‬ ‫تن�صب ع�ل��ى ت���س��وي��ق م�ن�ت�ج��ات امل ��زارع‬ ‫الأردين"‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل ان امل �� �س��اح��ات املزروعة‬ ‫ب��اجل��زر ل �ع��ام ‪ 2011‬ن� �ح ��و‪ 1300‬دومن‪،‬‬ ‫بلغت كمية �إنتاجها ‪ 3302‬طن‪ ،‬و�سجلت‬ ‫خاللها الأغوار �أعلى ن�سبة للم�ساحات‬ ‫املزروعة بـ ‪ 950‬دومنا من اجلزر‪ ،‬تليها‬ ‫عمان بـ ‪ 225‬دومنا‪ ،‬يف حني ت�شري �أرقام‬ ‫دائ� ��رة الإح� ��� �ص ��اءات ال �ع��ام��ة �إىل ‪650‬‬ ‫دومن ��ا‪ ،‬ه��ي امل���س��اح��ة امل��زروع��ة باجلزر‬ ‫لعام ‪ ،2011‬ومبعدل �إنتاج ‪ 2480‬طنا‪.‬‬

‫زيادة نسبة واردات الخضار والفواكه من سوريا ولبنان خالل آب املاضي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك ��د ت�ق��ري��ر ��ص��در ع��ن م��رك��ز زراعي‬ ‫ح��دود جابر �أم�س االثنني ان م�ستوردات‬ ‫اخل�ضار والفواكة من �سوريا ولبنان خالل‬ ‫��ش�ه��ر �آب امل��ا��ض��ي زادت بن�سبة ‪ 40‬باملئة‬ ‫مقارنة ب�شهر �آب من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال�ت�ق��ري��ر �إىل �أن الإج � ��راءات‬ ‫الزراعية املتبعة من قبل املهند�س الزراعي‬ ‫والطبيب البيطري يف مركز زراعي حدود‬ ‫ج��اب��ر ب�خ���ص��و���ص الإر� �س��ال �ي��ات النباتية‬ ‫واحل�ي��وان�ي��ة ال ��واردة وال���ص��ادرة م��ن و�إىل‬ ‫اململكة �أو امل��ارة "ترانزيت" ت�سري ب�شكل‬ ‫ط�ب�ي�ع��ي ومل ت �ت ��أث��ر ب ��الأح ��داث اجلارية‬ ‫هناك‪.‬‬

‫وب�خ���ص��و���ص الإر� �س��ال �ي��ات النباتية‬ ‫ال��واردة �أو�ضح التقرير �أن��ه وبعد ا�ستالم‬ ‫املهند�س املخت�ص ال�ب�ي��ان اجل�م��رك��ي من‬ ‫م��وظ��ف التخلي�ص وب�ع��د تدقيق الأوراق‬ ‫امل��رف �ق��ة م �ث��ل � �ش �ه��ادة امل �ن �� �ش ��أ وال�صحية‬ ‫والفواتري ورخ�صة اال�سترياد ومطابقتها‬ ‫يتم حتويلها للمعاينة الفعلية‪ ،‬حيث يتم‬ ‫اخ��ذ عينة ممثلة ل�لار��س��ال�ي��ة وفح�صها‬ ‫ظاهريا م��ن حيث مطابقتها للموا�صفة‬ ‫القيا�سية مثل خلوها من االتربة واالفات‬ ‫احل�ج��ري��ة والآف� ��ات احل�ي��ة‪� .‬أم��ا الأ�ضرار‬ ‫امليكانيكية واجل��روح وال�ك��دم��ات واجلرب‬ ‫وغريها في�سمح بها ح�سب الن�سب امل�سموح‬ ‫بها بالقاعدة الفنية‪.‬‬ ‫وا�ضاف انه وعند مطابقتها يتم اخذ‬

‫عينة م��ن ك��ل ع���ش��رة ار��س��ال�ي��ات لل�صنف‬ ‫ال��واح��د لفح�صها للت�أكد من خلوها من‬ ‫متبقيات امل�ب�ي��دات‪ ،‬وع�ن��د مطابقتها يتم‬ ‫التخلي�ص عليها وبعك�س ذلك يتم رف�ض‬ ‫االر�سالية واعادتها مل�صدرها‪ ،‬وبعد ذلك‬ ‫يتم تنظيم ك�شوفات لالر�ساليات الواردة‬ ‫وال�صادرة واملعادة والكميات ترفع لوزارة‬ ‫الزراعة يوميا‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص الإر� �س��ال �ي��ات احليوانية‬ ‫ال � ��واردة �أظ �ه��ر ال�ت�ق��ري��ر �أن ��ه ي�ت��م تدقيق‬ ‫االوراق وبعد مطابقتها حتول احليوانات‬ ‫احل�ي��ة �إىل حمجر ج�م��رك امل�ف��رق �أو �إىل‬ ‫امل �ح��اج��ر اخل��ا� �ص��ة �إذا ك ��ان م�ع�ه��ا كتاب‬ ‫حجر واملنتوجات احليوانية بعد فح�صها‬ ‫ظاهريا من قبل الطبيب البيطري حتول‬

‫اىل جمرك عمان ليتم التخلي�ص النهائي‬ ‫عليها هناك‪.‬‬ ‫وبح�سب ال�ت�ق��ري��ر‪ ،‬ف ��إن الإر�ساليات‬ ‫النباتية واحليوانية ال�صادرة عرب املركز‬ ‫ت�خ��رج بعد معاينة املنتوجات احليوانية‬ ‫والنباتية ال�صادرة ظاهريا‪ ،‬ويتم منحها‬ ‫ال�شهادة ال�صحية النباتية �أو احليوانية‬ ‫ال �ل��ازم � ��ة ك ��وث �ي �ق ��ة م �ع �ت �م ��دة للدولة‬ ‫امل�ستوردة‪.‬‬ ‫�أم� ��ا ب�خ���ص��و���ص الإر�� �س ��ال� �ي ��ات امل ��ارة‬ ‫ترانزيت‪� ،‬أ�شار التقرير �إىل �أنه يتم تدقيق‬ ‫�أوراقها والت�أكد من ح�صولها على رخ�صة‬ ‫م� ��رور ت��ران��زي��ت ل �ل �م��واد ال �ت��ي ي�شرتط‬ ‫مل��روره��ا احل���ص��ول م�سبقات على رخ�صة‬ ‫مرور ترانزيت‪.‬‬

‫أعداد األغنام ترتفع بنسبة ‪ 3.14‬يف املئة العام الحالي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قالت دائ��رة االح�صاءات العامة ان عدد‬ ‫االغنام‪( ،‬ال�ض�أن واملاعز) ارتفع بن�سبة‪14‬ر‪3‬‬ ‫ب ��امل� �ئ ��ة ل� �ل� �ف�ت�رة م� ��ن االول م� ��ن ت�شرين‬ ‫ال� �ث ��اين‪ 2011‬اىل ن�ه��اي��ة �آذار‪ 2012‬اىل‪2‬ر‪3‬‬ ‫م�ل�ي��ون ر�أ�� ��س م�ق��ارن��ه م� ��ع‪1‬ر‪ 3‬م�ل�ي��ون ر�أ� ��س‬

‫للفرتة ذاتها بني عامي‪ 2010‬و‪.2011‬‬ ‫وق��ال��ت دائ � ��رة الإح� ��� �ص ��اءات ال �ع��ام��ة يف‬ ‫تقرير ا�صدرته �أم�س االثنني ح��ول النتائج‬ ‫الأولية مل�سح �أعداد الرثوة احليوانية (ال�ض�أن‬ ‫وامل ��اع ��ز) ل�ل�ج��ول��ة الأوىل م ��ن ع � � ��ام‪، 2012‬‬ ‫�أن �أع ��داد ال���ض��أن ارت�ف�ع��ت بن�سبة‪9‬ر‪ 2‬باملئة‬ ‫اىل‪36‬ر‪ 2‬مليون ر�أ�س مقابل‪29‬ر‪ 2‬مليون را�س‬

‫لفرتة املقارنة ذاتها‪.‬‬ ‫كما ارتفع عدد املاعز اىل‪ 883‬الف ر�أ�س‬ ‫م �ق��اب��ل‪� 852‬أل ��ف ر�أ�� ��س ب��زي��ادة ن�سبتها‪6‬ر‪3‬‬ ‫باملئة‪.‬‬ ‫وق��ال االح�صاءات ان االرت�ف��اع يف �أعداد‬ ‫الأغنام ادى اىل ارتفاع �أع��داد مواليدها مبا‬ ‫ن�سبته‪3‬ر‪ 2‬باملئة ح�سب م��ا �أظ�ه��رت��ه بيانات‬

‫امل���س��ح‪ ،‬حيث بلغ ع��دد امل��وال �ي��د‪68‬ر‪ 1‬مليون‬ ‫ر�أ�� ��س خ�ل�ال اجل��ول��ة الأوىل م��ن ع� ��ام‪2012‬‬ ‫م�ق��اب��ل‪65‬ر‪ 1‬مليون ر�أ���س للجولة ذات�ه��ا من‬ ‫عام‪.2011‬‬ ‫و�أظهر امل�سح ارتفاع عدد املبيعات لغايات‬ ‫ال��ذب��ح ب �ن �� �س �ب��ة‪2‬ر‪ 12‬ب��امل �ئ��ة‪ ،‬ح�ي��ث ب�ل��غ عدد‬ ‫الذبحيات‪ 582763‬ر�أ�سا خالل اجلولة الأوىل‬

‫لعام‪ 2012‬مقابل‪ 519302‬ر�أ�سا للجولة ذاتها‬ ‫من‪. 2011‬‬ ‫يذكر ان دائ��رة الإح���ص��اءات العامة‬ ‫ت�ن�ف��ذ م���س��ح �أع� ��داد ال �ث�روة احليوانية‬ ‫(�� �ض� ��أن وم ��اع ��ز) م ��ن خ�ل�ال جولتني‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ت �غ �ط��ي اجل ��ول ��ة الأوىل الفرتة‬ ‫الزمنية م��ن االول م��ن ت�شرين الثاين‬

‫م��ن ك��ل ع��ام وتنتهي يف نهاية �آذار من‬ ‫العام الذي يليه يف حني تغطي اجلولة‬ ‫الثانية الفرتة الزمنية من االول من‬ ‫ني�سان اىل نهاية ت�شرين االول للعام‬ ‫ال� �ت ��ايل م ��ن خ�ل��ال زي � � ��ارات ميدانية‬ ‫حل �ي��ازا�� ال���ض��أن وامل��اع��ز للتعرف على‬ ‫تركيب القطيع‪.‬‬

‫يف تقرير �أ�صدره «حماية وحرية ال�صحفيني»‬

‫الصحفيون يتعرضون العتداءات متعمدة أثناء قيامهم بواجبهم املهني‬

‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫ك���ش��ف ال�ت�ق��ري��ر ال � ��دوري ال �ث��اين الذي‬ ‫�أ� �ص��دره م��رك��ز حماية وح��ري��ة ال�صحفيني‪،‬‬ ‫ح��ول ال���ش�ك��اوى واالن�ت�ه��اك��ات ال��واق�ع��ة على‬ ‫حرية الإعالم يف الأردن‪ ،‬عن وجود ا�ستهداف‬ ‫متعمد ب��االع�ت��داء على الإع�لام �ي�ين‪� ،‬أثناء‬ ‫قيامهم بواجبهم يف تغطية االحتجاجات‬ ‫واحلراكات ال�شعبية‪.‬‬ ‫وق��ال التقرير ال��ذي �أعدته وح��دة ر�صد‬ ‫وت��وث�ي��ق االن�ت�ه��اك��ات ال��واق�ع��ة ع�ل��ى الإع�ل�ام‬ ‫"�سند"‪ ،‬التابعة للمركز الذي يغطي الفرتة‬ ‫م��ن ‪� 1‬أي��ار ولغاية ‪� 31‬آب م��ن ال�ع��ام احلايل‬ ‫‪� ،2012‬أن "املعتدين على ال�صحفيني وهم‬ ‫يف الغالب من رج��ال الأم��ن وال��درك‪ ،‬قاموا‬ ‫ب�ضرب وم�صادرة مواد �إعالمية وكامريات؛‬ ‫ملنع الإعالم من تغطية اعتداءات‪ ،‬مار�سوها‬ ‫يف احتجاجات ومنا�سبات خمتلفة‪ ،‬وق��د بدا‬ ‫م��ن بع�ض االن�ت�ه��اك��ات �أن ت��وج�ي�ه�اً م�سبقاً‬ ‫ل�ل�أم��ن وال� ��درك ب��ال�ت�ع� ّر���ض للإعالميني‪،‬‬

‫ومنعهم من التغطية كان قد �صدر لهم"‪.‬‬ ‫و�أكد التقرير �أن االنتهاكات اجل�سيمة ما‬ ‫زالت ترتكب من قبل ال�سلطات العامة بحق‬ ‫ال�صحفيني‪ ،‬و�أن �سيا�سة الإفالت من العقاب‬ ‫ما زالت قائمة‪.‬‬ ‫وتناول التقرير حتلي ً‬ ‫ال لأهم االنتهاكات‬ ‫التي متكن املركز من ر�صدها وتوثيقها يف‬ ‫الربع الثاين من هذا العام‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنه مت‬ ‫خالل هذه الفرتة‪ ،‬ر�صد ‪ 24‬حالة على �شكل‬ ‫�شكوى‪� ،‬أو من خ�لال عملية ر�صد ذات��ي قام‬ ‫بها املركز من خالل وحدة "�سند"‪.‬‬ ‫وت � �ب�ّي��نّ م� ��ن خ� �ل��ال ف �ح ����ص وحتليل‬ ‫ال �� �ش �ك��اوى وم �ع �ل��وم��ات ال��ر� �ص��د‪ ،‬وج� ��ود ‪16‬‬ ‫ان �ت �ه��اك �اً وق �ع��ت ع �ل��ى احل ��ري ��ات الإعالمية‬ ‫وحقوق الإعالميني‪ ،‬منها ‪ 9‬ح��االت ارتكبها‬ ‫رجال الأمن العام والدرك‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �إىل �أن ال�سبب الأ�سا�سي‬ ‫وراء ازدياد االنتهاكات املرتكبة من قبل رجال‬ ‫الأمن العام والدرك‪ ،‬هو �سيا�سة الإفالت من‬ ‫العقاب التي تتبعها امل�ؤ�س�سات الأمنية جميعها‬

‫‪ 24‬حالة �شكوى ثبت فيها وجود ‪ 16‬انتهاكاً‬ ‫�إزاء �أفرادها و�ضباطها‪ ،‬الذين يتورطون يف‬ ‫انتهاكات ج�سيمة حلقوق الإن�سان بوجه عام‪،‬‬ ‫وللحريات الإع�لام�ي��ة وح�ق��وق الإعالميني‬ ‫بوجه خا�ص‪.‬‬ ‫والحظ �أن االنتهاكات التي قام بر�صدها‬ ‫وتوثيقها يف ال�ث�ل��ث ال �ث��اين م��ن ه��ذا العام‪،‬‬ ‫تن�صب �أكرثها على حرية الإع�لام والن�شر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫و�إ�ساءة املعاملة‪� ،‬سوا ًء كانت معاملة مهينة‬ ‫�أم ال �إن�سانية �أم قا�سية‪ ،‬فقد ت�ضمنت احلاالت‬ ‫ال�ست ع�شرة‪ ،‬التي ثبت فيها للمركز وجود‬ ‫انتهاك �أو �أك�ثر‪ 11 ،‬انتهاكاً للحق يف حرية‬ ‫الإع �ل��ام وال�ن���ش��ر‪ ،‬و‪ 10‬ان�ت�ه��اك��ات ل�ل�ح��ق يف‬ ‫ع��دم اخل�ضوع ملعاملة قا�سية �أو ال �إن�سانية‬ ‫�أو مهينة‪ .‬علماً ب�أن �أغلب احلاالت التي ثبت‬ ‫فيها وج��ود انتهاكات‪ ،‬اق�ترن فيها االعتداء‬ ‫على حرية الإعالم ب�إ�ساءة املعاملة‪.‬‬ ‫ومن بني �أبرز االنتهاكات التي قام املركز‬ ‫ب�ت��وث�ي�ق�ه��ا‪ ،‬ه��ي ا� �س �ت �م��رار اع� �ت ��داءات بع�ض‬

‫�أع�ضاء جمل�س النواب على الإعالميني‪ ،‬ويف‬ ‫ه��ذا ال�سياق يعتقد امل��رك��ز �أن��ه ينبغي اتخاذ‬ ‫اخل �ط��وات ال�لازم��ة‪ ،‬لو�ضع ح��د العتداءات‬ ‫ب �ع ����ض ال � �ن � ��واب امل� �ت� �ك ��ررة ع �ل ��ى احل ��ري ��ات‬ ‫الإعالمية وحقوق الإعالميني‪.‬‬ ‫و�أب � � ��رز االن� �ت� �ه ��اك ��ات ال� �ت ��ي ق� ��ام املركز‬ ‫بتوثيقها يف التقرير ال��دوري الثاين ب�شكل‬ ‫علمي وممنهج‪ ،‬كانت منع بث قناة جو�سات‬ ‫نتيجة احلديث ال��ذي دار بني �ضيوف حلقة‬ ‫ب��رن��ام��ج "يف ال�صميم"‪ ،‬وال �ت��ي ج��رى بثها‬ ‫م�ب��ا��ش��رة ب�ت��اري��خ ‪ 26‬مت��وز ‪ ،2012‬واحتجاز‬ ‫الزميل �أح�م��د التميمي م��ن �صحيفة الغد‪،‬‬ ‫وم�صادرة كامريته �أثناء تغطية اعت�صام �ضد‬ ‫زي��ارة رئي�س ال��وزراء �إىل مدينة اربد بتاريخ‬ ‫‪ 5‬مت��وز ‪ ،2012‬ك��ذل��ك اع �ت��داء ق��وات الدرك‬ ‫والأمن العام بدن ّياً ولفظياً على الزميل غيث‬ ‫التل‪ ،‬و�إت�ل�اف حمتويات كامريته مبنا�سبة‬ ‫تغطيته ذات االعت�صام‪.‬‬

‫ووثق املركز حادثة احتجاز الزميل زياد‬ ‫ن�صريات م��ن موقع �سرايا‪ ،‬ورئي�س حترير‬ ‫تع�سفي‪ ،‬وم�صادرة‬ ‫جن��م الإخ �ب��اري��ة ب�شكل ّ‬ ‫كامريته من قبل رج��ال الأم��ن العام‪ ،‬وذلك‬ ‫�أثناء تغطيته العت�صام احلراك ال�شبابي على‬ ‫ج�سر النعيمة طريق اربد – عمان بتاريخ ‪5‬‬ ‫مت��وز ‪ ،2012‬واالع�ت��داء على الزميل حممد‬ ‫��س�ق��اهلل م��ن ق �ن��اة ر�ؤي � ��ا‪ ،‬ب��ال���ش�ت��م وال�ضرب‬ ‫واحتجازه ب�شكل غري ق��ان��وين‪� ،‬أث�ن��اء قيامه‬ ‫بتغطية اعت�صام ل�شباب جامعيني عاطلني‬ ‫عن العمل يف مدينة معان بتاريخ ‪ 11‬حزيران‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وعر�ض التقرير �إ�ساءة معاملة الزميل‬ ‫� �ص��ال��ح ق���ش�ط��ة م��ن ق �ن��اة ر�ؤي� � ��ا‪ ،‬وم�صادرة‬ ‫ك��ام�يرت��ه م��ن ق�ب��ل ق ��وات ال ��درك يف حدائق‬ ‫احل�سني بتاريخ ‪ 6‬متوز ‪ ،2012‬كذلك م�صادرة‬ ‫كامريا الزميل يا�سر �أبوهاللة مدير مكتب‬ ‫ق�ن��اة اجل��زي��رة‪ ،‬م��ن قبل �أف ��راد الأم ��ن �أثناء‬ ‫ال�ت���ص��وي��ر مل�خ�ي��م ل�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني‬ ‫القادمني من �سوريا‪.‬‬

‫ون�شر �شكوى الزميل م�صطفى طوالبة‬ ‫من موقع ال�سو�سنة الإخ�ب��اري‪� ،‬إث��ر تعر�ضه‬ ‫م��ن قبل م��دي��ر �أوق ��اف بني كنانة للإهانة‬ ‫بتاريخ ‪ 26‬متوز ‪ ،2012‬كذلك االعتداء بال�شتم‬ ‫وحم��اول��ة � �ض��رب ال��زم �ي��ل رائ ��د �صالحات‪،‬‬ ‫مدير مكتب قناة احل��رة من قبل �أف��راد من‬ ‫�شرطة ال�سري بتاريخ ‪� 1‬أغ�سط�س ‪ ،2012‬يف‬ ‫جممع با�صات دير عال‪.‬‬ ‫وك��ان مركز حماية وحرية ال�صحفيني‬ ‫قد �أ�صدر التقرير الدوري الأول‪ ،‬الذي غطى‬ ‫الفرتة ما بني ‪ 1‬يناير ولغاية ‪� 30‬أبريل ‪،2012‬‬ ‫وك�شف فيه عن انتهاكات ج�سيمة‪ ،‬قال �إنها ما‬ ‫زالت ترتكب من قبل ال�سلطات العامة بحق‬ ‫ال�صحفيني‪ ،‬و�أن �سيا�سة الإفالت من العقاب‬ ‫ما زالت قائمة‪.‬‬ ‫ويعمل املركز من خ�لال وح��دة "�سند"‬ ‫التابعة ل��ه على �إع ��داد ون�شر تقارير دورية‬ ‫متتالية لالنتهاكات‪ ،‬التي قد يتعر�ض لها‬ ‫الإع�ل�ام� �ي ��ون خ �ل�ال مم��ار� �س �ت �ه��م لعملهم‬ ‫ال�صحفي‪.‬‬

‫من هنا وهناك‬ ‫جمعية املركز اإلسالمي تعقد دورة‬ ‫«الربمجة اللغوية والعصبية»‬

‫جمعية خليل السالم الخريية‬ ‫تطلق حملة «أسوار بيضاء»‬

‫الدكتور يزن عبده يف ضيافة أكاديمية الرواد الدولية‬

‫من احلملة‬

‫من امل�شاركني يف الدورة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع�ق��دت دائ ��رة التخطيط وال�ت�ط��وي��ر يف‬ ‫ج�م�ع�ي��ة امل��رك��ز الإ� �س�ل�ام��ي اخل�ي�ري��ة دورة‬ ‫تدريبية بعنوان‪( :‬دبلوم الربجمة اللغوية‬ ‫والع�صبية) بالتعاون م��ع �أك��ادمي�ي��ة الرثيا‬ ‫للتنمية الب�شرية والتدريب يف عمان‪ ،‬حيث‬ ‫ا�ستمرت الدورة خم�سة �أيام‪ ،‬و�شارك فيها ‪12‬‬ ‫متدرباً من خمتلف قطاعات اجلمعية‪.‬‬

‫وت�ه��دف ال ��دورة ال�ت��ي قدمها الدكتور‬ ‫�أمين قتالن �إىل تعريف امل�شاركني بالربجمة‬ ‫ال�ل�غ��وي��ة وال�ع���ص�ب�ي��ة‪ ،‬و�أه�م�ي�ت�ه��ا يف احلياة‬ ‫ال�شخ�صية ودورها يف تنمية القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص‪.‬‬ ‫وت��أت��ي ه��ذه ال��دورة يف �إط��ار �سعي �إدارة‬ ‫اجلمعية يف تطوير �أداء املوظفني‪ ،‬وتوفري‬ ‫كل الإمكانات املتاحة لرفع �سوية العمل يف‬ ‫اجلمعية‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اطلقت جمعية خليل ال�سامل اخلريية‬ ‫حملتها اجلديدة بعنوان "�أ�سوار بي�ضاء"‪،‬‬ ‫وهي حملة تطوعية �شبابية بيئية ملجموعة‬ ‫ا�صدقاء اجلمعية‪ ،‬التي تهدف من خاللها‬ ‫اىل اع��ادة طالء ا�سوار املدار�س واحلدائق‪،‬‬ ‫الزال��ة العبارات والر�سومات غري الالئقة‬ ‫ال�ت��ي تتنافى م��ع ديننا واخ�لاق�ن��ا وعادات‬ ‫جمتمعنا‪ .‬وب ��د�أ اول ن���ش��اط للحملة يوم‬ ‫ال�سبت بالتعاون مع امانة عمان الكربى ‪،‬‬ ‫�شركة �سايب�س للدهانات االردنية‪.‬‬ ‫وق��ام��ت جم�م��وع��ة امل�ت�ط��وع�ين الذين‬ ‫بلغ عددهم ‪ 35‬متطوعا من طلبة املدار�س‬

‫واجلامعات‪ ،‬بدهن ال�سور اخلارجي ملدر�سة‬ ‫رق�ي��ة بنت ال��ر��س��ول اال�سا�سية للبنات‪ ،‬يف‬ ‫�ضاحية احل��اج ح�سن‪ ،‬ال��ذي ميتد �سورها‬ ‫على طول ‪ 150‬مرت باللون االبي�ض‪.‬‬ ‫وي� ��أت ��ي ه ��ذا امل �� �ش��روع ��ض�م��ن �سل�سلة‬ ‫ال�ن���ش��اط��ات وال�ف�ع��ال�ي��ات ال �ت��ي ت �ه��دف اىل‬ ‫خدمة املجتمع املحلي‪ ،‬ون�شر ثقافة التطوع‬ ‫ب�ين اف��راد املجتمع‪ ،‬وامل�شاركة يف احلفاظ‬ ‫على البيئة‪ ،‬وازال��ة التلوث وخا�صة التلوث‬ ‫الب�صري‪ .‬وت��أم��ل اجلمعية ا�ستكمال هذا‬ ‫امل �� �ش��روع‪ ،‬الع � ��ادة ط�ل�اء وت�ن�ظ�ي��ف ا�سوار‬ ‫املدار�س واحلدائق يف خمتلف احياء منطقة‬ ‫جبل الزهور‪ ،‬و�ضاحية احلاج ح�سن‪.‬‬

‫من املحا�ضرة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق ��دم ال��دك �ت��ور ي ��زن ع �ب��ده حم��ا� �ض��رة يف‬ ‫�أكادميية الرواد الدولية ملعلمات ثانوية البنات‪،‬‬ ‫بعنوان "التعامل مع املراهقات‪ "،‬بني "�أننا‬ ‫ب�صدد التعامل مع جيل خمتلف عن الأجيال‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬وذلك يتطلب منا التح�صن والتزود‬ ‫ب � � ��أدوات ت��رب��وي��ة م�ن��ا��س�ب��ة‪ ،‬ت�ت�ف�ه��م ال�صفات‬ ‫النمائية ملرحلة املراهقة‪ ،‬كما �أكد �أن الإدارة يف‬ ‫التغيري لأ�سلوب التعامل مع املراهقات‪ ،‬املبنية‬ ‫على التفهم وال�شعور بالأمان �أمر البد منه"‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ع �ب��ده �آل� �ي ��ات ع����ل�ي��ة للتعامل‬

‫م��ع ه��ذه الفئة الهامة كالتجاهل ال�ترب��وي ‪،‬‬ ‫واحل��وار العقلي العاطفي‪ ،‬واختيار العقوبات‬ ‫الرتبوية املالئمة‪ ،‬وال�ق��دوة يف التعامل‪ .‬كما‬ ‫�أو�� �ص ��ى ب �� �ض��رورة االه �ت �م��ام ب��ال �ت��وا� �ص��ل بني‬ ‫امل��در��س��ة وال�ب�ي��ت‪ ،‬مم��ا ل��ه �أث��ر ب��ال��غ يف تعديل‬ ‫�سلوك �أبنائنا الطلبة‪.‬‬ ‫ويف نهاية املحا�ضرة دار نقا�ش بني الدكتور‬ ‫ومعلمات الثانوية‪ ،‬تاله تكرمي م�س�ؤول ق�سم‬ ‫التدريب عزمي عمران‪ ،‬ومديرة ثانوية البنات‬ ‫منى الطاهر الدكتور يزن عبده بدرع تذكاري‪،‬‬ ‫تعبريا عن �شكر املدار�س له على ما قدم‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫‪3‬‬

‫حملة م�شددة لف�صل العدادات قريبا‬

‫رصد‬

‫«املياه» تسعي لتحصيل ‪ 50‬مليون دينار فواتري مياه‬ ‫مرتاكمة على املواطنني‬ ‫ال�سبيل ‪-‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫تنوي وزارة املياه القيام بحملة ف�صل جلميع اال�شرتاكات عن املواطنني الذين مل ي�سددوا �أثمان املياه‬ ‫خالل فرتة قريبة‪ ،‬حيث بلغت م�ستحقات ال�سلطة على املواطنني نحو ‪ 50‬مليون دينار‪ ،‬وخا�صة فواتري مياه‬ ‫ال�شرب املرتاكمة منذ �سنوات على املواطنني‪ ،‬ل�ضمان ا�ستمرارية اخلدمة التي تقدم على �صعيد �إي�صال مياه‬ ‫ال�شرب للمنازل‪.‬‬ ‫ولفتت الأمني العام ل�سلطة املياه فايز البطاينة‪� ،‬أن الأموال املرتاكمة على املواطنني‪ ،‬تتوزع على �شركة‬ ‫مياه الريموك يف حمافظات ال�شمال ولها م�ستحقات تقدر بـ ‪ 25‬مليون دينار‪ ،‬و‪ 4‬ماليني دينار �أثمان املياه‬ ‫املرتتبة على املواطنني يف حمافظة الكرك‪ ،‬وباقي املبالغ موزعة على خمتلف املحافظات‪.‬‬

‫الأع ��وام ‪ 2005‬و‪� ،2008‬إذ كانت بن�سبة ‪100‬‬ ‫يف املئة عام ‪ ،2005‬وبالرغم من انخفا�ضها‬ ‫عام ‪ 2008‬وبلوغها ‪ 99‬يف املئة‪� ،‬إال �أن الن�سبة‬ ‫وال�ت�ن��ا��س��ب تظهر �أن التح�صيل ب�ل��غ العام‬ ‫املا�ضي ‪ 93‬مليون دينار‪� ،‬أما عام ‪ 2005‬فكانت‬ ‫‪ 77‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ول�ف�ت��ت م���ص��ادر فنية �أن االن�ت�ق��ال اىل‬ ‫ال �ف��ات��ورة ال��رب�ع�ي��ة ـ �ـ ب ��دل ال�ي��وم�ي��ة ـ �ـ التي‬ ‫� �ص ��درت م� ��ؤخ ��را ب�ك��ون�ه��ا ت �� �ص��اع��دي��ة‪ ،‬بعد‬ ‫ا�ستهالك ‪ 21‬مرتا مكعبا يف الدورة الواحدة‬ ‫‪� 3‬أ��ش�ه��ر‪ -‬وم��ا يزيد ع��ن ‪ 130‬م�ترا مكعبا‬‫من ا�ستهالك املياه‪ ،‬يكون جمموع الفاتورة‬ ‫هي كمية اال�ستهالك‪ ،‬ت�ضرب يف �سعر املرت‬ ‫املكعب البالغة ‪ 124‬ق��ر��ش��ا‪ ،‬و�إ�ضافتها �إىل‬ ‫الزيادة الإ�ضافية البالغة ‪ 5‬دنانري و‪ 51‬قر�شا‬ ‫�أجرة العداد‪.‬‬

‫وتعتزم ال��وزارة متابعة ق�ضايا منظورة‬ ‫�أم��ام املحاكم املختلفة تقدر قيمتها بحدود‬ ‫‪ 12‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ويف ال���س�ي��اق‪ ،‬عملت "ال�سبيل" وجود‬ ‫خ�ط��ة لتح�صيل ب�ق��اي��ا امل�ستحقات املالية‪،‬‬ ‫ومطالبة دوائر حكومية ب�أثمان مياه بلغت‬ ‫‪ 3‬ماليني ون�صف املليون دينار‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ� ��ر‪�� ،‬س�ت�ق��وم �سلطة املياه‬ ‫ب��ال �ت��و� �س��ع يف ت �ط �ب �ي��ق ق� � � ��راءة ال� �ف ��وات�ي�ر‬ ‫بالكمبيوتر املحمول؛ من �أجل حتقيق نتائج‬ ‫مالية �أف���ض��ل‪ ،‬وب ��د�أت ت�سعى لتحقيق ذلك‬ ‫يف املحافظات بعد االن�ت�ه��اء م��ن حمافظات‬ ‫ال�ع��ا��ص�م��ة‪ ،‬وال �ع �ق �ب��ة‪ ،‬والبلقاء‪،‬و�ست�شمل‬ ‫الزرقاء والكرك و�إربد يف امل�ستقبل القريب‪.‬‬ ‫وت�شري ال�ت�ق��اري��ر و�إح �� �ص��اءات ال�سلطة‬ ‫�إىل ح��دوث ارت�ف��اع يف التح�صيل امل��ايل بني‬

‫م��ن ج�ه��ة �أخ � ��رى‪ ،‬ح ��ذر الأم�ي��ن العام‬ ‫ل���س�ل�ط��ة امل �ي ��اه امل�ه�ن��د���س ف��اي��ز البطاينة‪،‬‬ ‫م��ن ق�ي��ام ع��دد م��ن امل��واط�ن�ين القاطنني يف‬ ‫مناطق جنوب عمان ومناطق اربد‪ ،‬وخا�صة‬ ‫�أيدون وال�صريح بالربط غري القانوين على‬ ‫خطوط و�شبكات ال�صرف ال�صحي‪ ،‬التي ما‬ ‫زالت حتت التنفيذ؛ مما ي�شكل خطراً بيئياً‬ ‫كبرياً على املناطق امل��ذك��ورة‪ ،‬ويعرقل �سري‬ ‫�إجناز امل�شاريع فيها يف الوقت املحدد‪.‬‬ ‫و� �ش��دد الأم�ي��ن ال �ع��ام ع�ل��ى املخالفني‪،‬‬ ‫ب�ضرورة �سرعة �إزال��ة ه��ذه الو�صالت‪ ،‬و�إال‬ ‫�ست�ضطر ال�سلطة الت�خ��اذ الإج� ��راءات وفق‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف القانون‪ ،‬التي‬ ‫قد ت�صل �إىل غرامات مالية كبرية‪ ،‬واحلب�س‬ ‫حيث تن�ص امل��ادة ‪ 30‬من قانون �سلطة املياه‬ ‫بغرامة قد ت�صل �إىل ‪ 5000‬دينار‪ ،‬واحلب�س‬

‫مل��دة ق��د ت�صل �إىل ع��ام�ين‪ ،‬وك��ذل��ك قانون‬ ‫العقوبات املادة ‪ ،456‬التي تن�ص على احلب�س‬ ‫م��ن ‪� 6-3‬أ� �ش �ه��ر‪ ،‬وب �غ��رام��ة م��ن ‪1000-100‬‬ ‫دينار لكل من اعتدى على �شبكة املياه‪ ،‬ويف‬

‫نفذت امل�شروع يف «التوتنجي» لرت�شيد الطاقة وحماية البيئة‬

‫«الصحة» تدرس تعميم استخدام نظام الغاز‬ ‫املسال يف جميع مستشفياتها‬

‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫�أك ��د وزي ��ر ال���ص�ح��ة الدكتورعبد‬ ‫ال �ل �ط �ي��ف وري � �ك� ��ات اه� �ت� �م ��ام ال � � ��وزارة‬ ‫با�ستخدام نظام الغاز امل�سال املركزي يف‬ ‫م�ست�شفياتها‪ ،‬كبديل عن مادة ال�سوالر‪،‬‬ ‫يف �إط��ار ال�سيا�سة احلكومية لرت�شيد‬ ‫الطاقة واحلفاظ على البيئة‪.‬‬ ‫و�أوع��ز وريكات �إىل اجلهات املعنية‬ ‫يف وزارة ال�صحة‪ ،‬ب�إجراء تقييم �شامل‬ ‫لهذه اخلطوة النوعية‪ ،‬التي يتوقع �أن‬ ‫حت�ق��ق وف ��را ي �ق��در ب�ن�ح��و ‪� 50-40‬ألف‬ ‫دي �ن��ار ��س�ن��وي��ا‪ ،‬م �ق��ارن��ة م��ع ا�ستخدام‬ ‫ال�سوالر‪.‬‬ ‫ج��اء حديث ال��وزي��ر ل��دى افتتاحه‬ ‫�أم�س م�شروع ا�ستخدام الغاز امل�سال يف‬ ‫م�ست�شفى ال��دك�ت��ور جميل التوتنجي‬ ‫مبنطقة ��س�ح��اب‪ ،‬وذل ��ك لأول م��رة يف‬ ‫م�ست�شفيات وزارة ال�صحة‪ .‬و�أ�شار �إىل‬

‫��س�ع��ي وزارة ال �� �ص �ح��ة ل �ت �ح��وي��ل باقي‬ ‫م�ست�شفياتها العاملة حاليا‪ ،‬والتي هي‬ ‫حتت الإن�شاء‪ ،‬ال�ستخدام الغاز امل�سال‬ ‫بالتعاون مع م�ؤ�س�سة امل��وارد الوطنية‬ ‫للغاز‪.‬‬ ‫وقال وريكات �إن التوجه ال�ستخدام‬ ‫الغاز امل�سال‪ ،‬ي�أتي تنفيذا ل�سيا�سة وزارة‬ ‫ال�صحة‪ ،‬وحر�صها على احلفاظ على‬ ‫البيئة؛ م��ن خ�لال ا��س�ت�خ��دام الطاقة‬ ‫اخل�ضراء ال�صديقة للبيئة‪.‬‬ ‫وي���ص��ل ع��دد امل�ست�شفيات التابعة‬ ‫ل� � ��وزارة ال �� �ص �ح��ة �إىل ‪ 33‬م�ست�شفى‪،‬‬ ‫موزعة يف خمتلف حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫وع�ب�ر وزي ��ر ال���ص�ح��ة ع��ن تقديره‬ ‫الكبري مل�ؤ�س�سة املوارد الوطنية للغاز‪،‬‬ ‫امل�ب��ادرة �إىل تنفيذ ه��ذا امل���ش��روع الهام‬ ‫يف م�ست�شفى الدكتور جميل التوتنجي‬ ‫وبتقنية عالية‪.‬‬ ‫وي�ع��د ن�ظ��ام ال�غ��از امل���س��ال املركزي‬

‫ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا م �ت �ط��ورة‪ ،‬ت���س�ه��م بتوزيع‬ ‫ال�غ��از امل���س��ال بوا�سطة ال�صهاريج �إىل‬ ‫خ��زان��ات غ��از �أر��ض�ي��ة‪ ،‬ينقل منها عرب‬ ‫��ش�ب�ك��ة الأن��اب �ي��ب ب�ت�ق�ن�ي��ات و�أ�ساليب‬ ‫عالية امل�أمونية‪.‬‬ ‫م� ��ن ج� �ه� �ت ��ه‪ ،‬حت � ��دث م ��دي ��ر ع ��ام‬ ‫م�ؤ�س�سة امل ��وارد الوطنية للغاز عالء‬ ‫الدين خليفات‪ ،‬عن �أهمية هذا امل�شروع‬ ‫ع �ل��ى م �� �س �ت��وى م �� �س �ت �� �ش �ف �ي��ات اململكة‬ ‫وف ��وائ ��ده ال �ك �ب�يرة اق �ت �� �ص��ادي��ا وبيئيا‬ ‫و�صحيا‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن امل ��ؤ� �س �� �س��ة ت�سعى‬ ‫�إىل ت��وف�ي�ر �أح � ��دث م��ا ت��و��ص�ل��ت �إليه‬ ‫التكنولوجيا العاملية يف ق�ط��اع الغاز‪،‬‬ ‫ف���ض�لا ع��ن �إح� ��راز ال ��ري ��ادة يف توفري‬ ‫ح �ل��ول ط��اق��ة ال �غ��از ال �ب�ت�رويل امل�سال‬ ‫على خمتلف القطاعات يف اململكة‪.‬‬ ‫و�أو� � � �ض � ��ح �أن م� ��ن اب � � ��رز م� �ي ��زات‬ ‫ال�ت�ح��ول ن�ح��و ال �غ��از امل���س��ال احل� � ّد من‬

‫ال �ت �ل��وث ال �ب �ي �ئ��ي‪ ،‬وان� �ب� �ع ��اث ال� �غ ��ازات‬ ‫ال���ض��ارة ب��ال���ص�ح��ة‪ ،‬ن��اه�ي��ك ع��ن كفاءة‬ ‫ال�غ��از امل�سال واح�تراق��ه بن�سبة عالية‪،‬‬ ‫مما ي�ؤدي �إىل تقليل الطاقة‪ ،‬وحتقيق‬ ‫م�ع��دل وف��ر ��س�ن��وي بن�سبة ‪ 15‬يف املئة‬ ‫مقارنة با�ستخدام ال�سوالر‪.‬‬ ‫ونظام الغاز امل�سال املركزي يكون‬ ‫اح �ت�راق� ��ه � �ش �ب��ه ك ��ام ��ل ون �ظ �ي ��ف‪ ،‬وال‬ ‫ينتج ع�ن��ه �أدخ �ن��ة � �س��وداء �أو ��س�خ��ام �أو‬ ‫ث ��اين �أك �� �س �ي��د ال �ك��رب��ون‪ ،‬ك��ال �ت��ي تنتج‬ ‫ع ��ن اح �ت��راق امل �� �ش �ت �ق��ات البرتولية؛‬ ‫م �ث��ل م ��ادت ��ي ال �� �س��والر وال� �ك ��از؛ التي‬ ‫ت�سبب �أمرا�ضا ع��دة منها ال�سرطانية‬ ‫والقلبية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الغاز امل�سال امل�ستخدم‬ ‫يف م���س�ت���ش�ف��ى ال �ت��وت �ن �ج��ي‪ ،‬ه ��و ذات ��ه‬ ‫امل���س�ت�ع�م��ل يف امل� �ن ��ازل ل �ل �ط �ب��خ‪ ،‬ال ��ذي‬ ‫يتكون من مادة الربوبان بن�سبة ‪ 25‬يف‬ ‫املئة والبيوتان بن�سبة ‪ 75‬يف املئة‪.‬‬

‫حال تكرار اجلرمية يعاقب باحلب�س من ‪4‬‬ ‫�شهور �إىل �سنتني‪ ،‬وبغرامة ‪ 1000‬دينار‪.‬‬ ‫م�ن��ا��ش��داً اجل�م�ي��ع � �ض��رورة اال�ضطالع‬ ‫بواجبهم‪ ،‬حتى ت�ستمر ال�سلطة يف القيام‬

‫بواجباتها جتاه اجلميع‪ .‬ي�شار �إىل �أن �أعداد‬ ‫م�شرتكي املياه‪ ،‬بلغت حتى نهاية العام املا�ضي‬ ‫‪� 981‬ألفا و‪ 678‬م�شرتكا‪� ،‬أما ال�صرف ال�صحي‬ ‫فبلغ العدد ‪� 596‬ألفا و‪ 503‬م�شرتكني‪.‬‬

‫حزب الوحدة يجدد تأكيده على مقاطعة االنتخابات‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد حزب الوحدة ال�شعبية خالل اجتماع مكتبه‬ ‫ال�سيا�سي �أم�س‪ ،‬موقفه ال�سابق مبقاطعة االنتخابات‬ ‫النيابية املقبلة‪.‬‬ ‫وق ��ال احل ��زب يف ب�ي��ان ��ص��در عنه ام����س‪� :‬إن "‬ ‫املكتب ال�سيا�سي للحزب ناق�ش يف اجتماعه الدوري‬ ����آخ��ر امل�ستجدات على امل�ستوى املحلي‪ ،‬م�ستعر�ضاً‬ ‫م��ا و�صلت اليه الأو� �ض��اع ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫واالج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬بفعل ال���س�ي��ا��س��ات احل�ك��وم�ي��ة التي‬ ‫جت��اه�ل��ت ك��ل امل�ط��ال��ب ال�شعبية‪ ،‬ب���ض��رورة �إح ��داث‬ ‫ا�صالح �سيا�سي واقت�صادي حقيقي"‪.‬‬ ‫وا�ضاف �إن "�سيا�سة احلكومة �أدخلت البالد يف‬ ‫دوام��ة جديدة من الأزم��ات متثلت يف �سيا�سة ك�سب‬ ‫ال��وق��ت‪ ،‬وامل�شاغلة وت�شكيل جل��ان ح��وار‪ ،‬مل ي�ؤخذ‬ ‫مبقرارتها وكان م�صريها الإهمال‪ ،‬ومترير خطوات‬ ‫جمزوءة وم�شوه ال ت�ساهم يف �إحداث نقلة على طريق‬ ‫الإ��ص�لاح املن�شود‪ ،‬اىل �أن ج��اءت احلكومة احلالية‬ ‫لت�ستكمل ما بد�أت به احلكومات التي �سبقتها‪.‬‬ ‫وزاد" عربت احلكومة عن التوجهات احلقيقية‬ ‫لقوى الف�ساد وقوى ال�شد العك�سي املتحكمة بالقرار‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي‪ ،‬بالردة عن عملية الإ�صالح‪،‬‬ ‫و�إغ �ل�اق ه��ذا امل�ل��ف م��ن خ�ل�ال �إع� ��ادة ان �ت��اج قانون‬ ‫ال���ص��وت ال��واح��د الإق���ص��ائ��ي‪ ،‬والتح�ضري لإج ��راء‬ ‫االنتخابات النيابية وفق هذا القانون‪ ،‬رغم املقاطعة‬

‫ال�سيا�سية والعزوف ال�شعبي الوا�سع"‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ال�ب�ي��ان ان مت��ري��ر ق��ان��ون املطبوعات‬ ‫والن�شر‪ ،‬الذي يفر�ض قيودا على احلريات الإعالمية‪،‬‬ ‫والتجر�ؤ على ا�ستهداف لقمة عي�ش املواطن برفع‬ ‫الأ�سعار‪ ،‬والعودة اىل �سيا�سة اال�ستدانة واالقرتا�ض‪،‬‬ ‫وحتميل املواطنني �أعباء الأزمة االقت�صادية‪ ،‬و�إغالق‬ ‫ملفات الف�ساد‪ ،‬واعتقال ن�شطاء من احلراك ال�شعبي‬ ‫وحتويلهم ملحكمة �أمن الدولة‪ ،‬كل هذه ال�سيا�سات‬ ‫متت ُ‬ ‫بتواط�ؤ ودعم من جمل�س نواب ال�صوت الواحد‬ ‫يف كل اخلطوات التي �أقدمت عليها‪.‬‬ ‫و�أكد �أن قرار مقاطعة االنتخابات النيابية ‪2012‬‬ ‫كان رف�ضاً لقانون ال�صوت الواحد‪ ،‬ومن �أجل �إحداث‬ ‫�إ�صالح وطني �سيا�سي واقت�صادي حقيقي‪ ،‬و�إمياناً‬ ‫منا بحق �شعبنا ب�إر�ساء حياة دميقراطية‪ ،‬وقناعتنا‬ ‫بالقدرة على التغيري‪.‬‬ ‫و�أع� ��اد املكتب ال�سيا�سي ال�ت��أك�ي��د على موقف‬ ‫اللجنة املركزية للحزب‪ ،‬ال��ذي اتخذته بالإجماع‬ ‫مبقاطعة االنتخابات‪ ،‬لأن كل امل�ستجدات الأخرية‪،‬‬ ‫تدفعنا للتم�سك بهذا ال�ق��رار‪ ،‬وتوجهنا للعمل مع‬ ‫كل القوى واحل��رك��ات ال�شعبية ال�ستمرار احلراك‬ ‫ال�شعبي ال�سلمي‪ ،‬املكفول بالد�ستور وف��ق برنامج‬ ‫و��ش�ع��ارات ناظمة لهذا احل��راك لتحقيق الإ�صالح‬ ‫ال�شامل‪.‬‬ ‫وطالب املكتب ال�سيا�سي للحزب بوقف �سيا�سة‬ ‫االع�ت�ق��ال للن�شطاء‪ ،‬وع��دم حتويلهم ملحكمة �أمن‬ ‫الدولة‪ ،‬و�إطالق �سراحهم‪.‬‬

‫من هنا وهناك‬ ‫إجراء تنقالت يف وزارة الصحة تطال ‪ 12‬مديراً‬

‫إقامة مقرين‬ ‫جديدين لناديني يف‬ ‫الكرك بمبادرة ملكية‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��رر وزي��ر ال�صحة ال��دك�ت��ور عبداللطيف وري�ك��ات اجراء‬ ‫تنقالت بناء على تن�سيبات امني عام ال��وزارة �شملت‪ 12‬مديرا‬ ‫فيها اىل مواقع اخرى اعتبارا من م�ساء االحد املا�ضي‪.‬‬ ‫و�شمل القرار نقل الدكتور حكمت ابو الفول ليعمل مديرا‬ ‫مل�ست�شفى جميل التوتنجي يف �سحاب والدكتور ايوب ال�سيايدة‬ ‫ليعمل مديرا لالمرا�ض ال�سارية والدكتور عزمي احلديدي‬ ‫ليعمل مديرا للرقابة والتدقيق الداخلي‪.‬‬ ‫كما ت�ضمن القرار نقل الدكتور ن�ضال �شاكر العزب ليعمل‬ ‫مديرا ملديرية �صحة امل��ر�أة والطفل والدكتور يو�سف حممد‬ ‫�سعيد ال�ط��اه��ات ليتوىل ادارة م�ست�شفى ال��رم�ث��ا‪ ،‬فيما ينقل‬

‫الدكتور قا�سم ميا�س ليعمل م�ساعدا ملدير �صحة حمافظة‬ ‫اربد‪.‬‬ ‫وبح�سب ق��رار التنقالت ينقل ال��دك�ت��ور اح�م��د ال�شقران‬ ‫ليعمل مديرا ل�صحة حمافظة اربد والدكتور علي احمد ال�سعد‬ ‫ليتوىل ادارة �صحة حمافظة جر�ش والدكتور احمد خلف بني‬ ‫هاين ليعمل مديرا مل�ست�شفى الزرقاء والدكتور �صادق غبا�شنة‬ ‫ليعمل مديرا لوحدة ادارة االزمات‪.‬‬ ‫و�شملت ال�ت�ن�ق�لات ن�ق��ل ال��دك �ت��ور ري��ا���ض ال�ع�ك��ور ليعمل‬ ‫مديرا الدارة التخطيط وادارة امل�شاريع واع�ف��اء ال�صيدالين‬ ‫جمال حممد عفانة من عمله كم�ست�شار لوزير ال�صحة ل�ش�ؤون‬ ‫حو�سبة االدوية وامل�ستلزمات الطبية يف مبنى الوزارة ونقله اىل‬ ‫م�ست�شفى الب�شري ليعمل �صيدالنيا‪.‬‬

‫اف�ت�ت��ح رئ�ي����س املجل�س الأعلى‬ ‫ل �ل �� �ش �ب��اب � �س��ام��ي امل � �ج ��ايل �أم�س‬ ‫املقرين اجلديدين لناديي زيد بن‬ ‫ح��ارث��ة يف ب�ل��دة ال�ع��دن��ان�ي��ة جنوب‬ ‫الكرك‪ ،‬ون��ادي غور ال�صايف بكلفة‬ ‫اج�م��ال�ي��ة ب�ل�غ��ت ‪� 604‬آالف دينار‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا ��س�ل��م امل �ج��ايل اي �� �ض��ا �سيارة‬ ‫با�ص لنادي زيد بن حارثة‪ ،‬وذلك‬ ‫يف اط ��ار امل �ب��ادرات امل�ل�ك�ي��ة خلدمة‬ ‫ق�ط��اع ال�شباب يف خمتلف مناطق‬ ‫امل �م �ل �ك��ة‪ .‬وق� ��ال امل� �ج ��ايل “نعمل‬ ‫يف امل�ج�ل����س االع �ل��ى ل�ل���ش�ب��اب على‬ ‫ترجمة الر�ؤى امللكية”‪ ،‬بخ�صو�ص‬ ‫ال� �ن� �ه ��و� ��ض ب ��ال� �ق� �ط ��اع ال�شبابي‬ ‫م��ن ح �ي��ث ت��وفي��ر م�ت�ط�ل�ب��ات هذا‬ ‫النهو�ض‪� ،‬سواء على �صعيد توفري‬ ‫ال�ب�ن��ى ال�ت�ح�ت�ي��ة ال�ل�ازم ��ة‪ ،‬او من‬ ‫حيث تاكيد دور ال�شباب يف عملية‬ ‫البناء الوطني مبختلف جوانبها‪،‬‬ ‫وت��اه�ي�ل�ه��م ف�ك��ري��ا وم�سلكيا لهذه‬ ‫الغاية‪.‬‬ ‫رئ �ي ����س ن� ��ادي زي ��د ب��ن حارثة‬ ‫خ�ل��دون ال�سحيمات ورئ�ي����س نادي‬ ‫غور ال�صايف خلف الع�شو�ش‪� ،‬أعربا‬ ‫ع��ن تقديرهما ل�ل�م�ب��ادرات امللكية‬ ‫خلدمة القطاع ال�شبابي‪ ،‬وتوفري‬ ‫كل مايحتاجه هذا القطاع ليكون‬ ‫��ش��ري�ك��ا ف��اع�لا يف ر� �س��م م�ستقبل‬ ‫الوطن‪.‬‬

‫وزارة البلديات تدعم بلدية‬ ‫بريين بـ ‪ 25‬ألف دينار‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قرر وزير ال�ش�ؤون البلدية املهند�س ماهر �أبو‬ ‫ال�سمن دعم بلدية بريين اجلديدة بـ ‪� 25‬ألف دينار‬ ‫منها ‪� 20‬ألف حلل م�شكلة االليات التابعة للبلدية‬ ‫فيما خ�ص�ص املبلغ املتبقي لإقامة حديقة‪.‬‬ ‫و�أوعز �أبو ال�سمن خالل زيارة مفاجئة لبلدية‬ ‫بريين �صباح �أم�س االثنني التقى خاللها رئي�س‬ ‫و�أع�ضاء جلنة البلدية بح�ضور م�ساعد الأمني‬ ‫ال�ع��ام ل���ش��ؤون البلديات املهند�س عاهد زيادات‪،‬‬ ‫�أوع��ز ب�إجراء درا�سة تف�صيلية لواقع �سقف �سيل‬ ‫وادي بريين مت�ضمنة تقريرا مف�صال حول �آليات‬

‫حل م�شكلة ال�سيل‪ ،‬وذلك بح�سب مدير التخطيط‬ ‫واالعالم يف الوزارة راكز اخلاليلة‪.‬‬ ‫ووع��د �أب��و ال�سمن بحال انتهاء املعنيني من‬ ‫اجراء الدرا�سة بدعم البلدية بقر�ض عن طريق‬ ‫بنك تنمية امل��دن وال �ق��رى بقيمة ق��د ت�صل اىل‬ ‫‪ 120‬الف دينار حلل جميع االمور املتعلقة بوادي‬ ‫بريين نهائيا‪.‬‬ ‫واطلع الوزير ومرافقوه على واقع اخلدمات‬ ‫التي تقدمها البلدية ‪ ،‬باحثا العديد من امل�شكالت‬ ‫التي تواجه عمل البلدية ب�شكل عام ومنها تو�سيع‬ ‫رقعة التنظيم‪.‬‬

‫«األطباء البيطريني» تستكمل‬ ‫استعدادات بعثة اإلشراف على األضاحي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن نقيب الأطباء البيطريني الدكتور نبيل‬ ‫اللوباين‪ ،‬ا�ستكمال ا�ستعدادات النقابة للم�شاركة‬ ‫يف بعثة الإ��ش��راف على الهدي والأ�ضاحي ملو�سم‬ ‫حج هذا العام‪ ،‬ولل�سنة الثالثة ع�شرة على التوايل‪،‬‬ ‫وال��ذي ي�شرف عليها البنك الإ��س�لام��ي للتنمية‬ ‫بجدة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال��دك�ت��ور ال�ل��وب��اين ب ��أن بعثة النقابة‬ ‫لهذا العام �ست�ضم ‪ 70‬طبيباً بيطرياً‪ ،‬مت اختيارهم‬ ‫بعناية من قبل "جلنة خا�صة"‪� ،‬ضمت �أع�ضاء من‬ ‫جمل�س النقابة والبنك الإ�سالمي للتنمية‪ ،‬حيث‬ ‫تقدم ملقابلة اللجنة نحو مئتي طبيب بيطري‪.‬‬

‫نّ‬ ‫وبي الدكتور اللوباين ب�أن مهام بعثة النقابة‬ ‫ه��ذه ال�ق�ي��ام ب��الإ��ش��راف على ال�ه��دي والأ�ضاحي‬ ‫قبل وبعد عمليات ال��ذب��ح؛ للت�أكد من �شرعيتها‬ ‫و�سالمتها و�إجازتها لال�ستهالك الب�شري‪.‬‬ ‫وذك��ر نقيب الأط�ب��اء البيطريني ب ��أن البنك‬ ‫الإ�سالمي للتنمية‪� ،‬أ�شاد �أكرث من مره ويف �أكرث‬ ‫من منا�سبة وعلى مدى ال�سنوات ال�سابقة‪ ،‬بكفاءة‬ ‫ال�ط�ب�ي��ب ال�ب�ي�ط��ري الأردين امل�ه�ن�ي��ة والعلمية‪،‬‬ ‫حيث مت توجيه ع��دة كتب �شكر من �إدارة البنك‬ ‫الإ�سالمي للتنمية للنقابة بذلك ‪ .‬متوقعاً ب�أن‬ ‫تقوم بعثة النقابة ب�إنهاء مهامها خالل �أ�سبوعني‬ ‫من �سفرها لهذه الغاية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫حراك‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫نظمتها اللجنة التح�ضريية لنقابة الأئمة والعاملني يف الأوقاف‬

‫وقفة «فداك روحي يا رسول اهلل» أمام الجامعة األردنية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬م�ؤيد باج�س‬ ‫ق��ال��ت ال�ل�ج�ن��ة ال�ت�ح���ض�يري��ة ل�ن�ق��اب��ة الأئمة‬ ‫والعاملني يف الأوق��اف‪� ،‬إن منتج وممثلي الفيلم‬ ‫امل���س��يء للنبي �صلى اهلل عليه و��س�ل��م "دما�ؤهم‬ ‫مهدورة‪ ،‬ور�ؤو�سهم مطلوبة"‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك على ل�سان رئي�س اللجنة الدكتور‬ ‫م��اج��د ال �ع �م��ري يف ال��وق �ف��ة االح �ت �ج��اج �ي��ة التي‬ ‫نفذتها ق��وى �شبابية وطالبية ع�صر �أم�س �أمام‬ ‫اجلامعة الأردنية‪.‬‬ ‫وقال العمري �إن حكام امل�سلمني منذ �سقوط‬ ‫اخلالفة الإ�سالمية؛ "مل ُير منهم �سوى التخاذل‬ ‫وال �� �س �ك��وت ع��ن دم� ��اء ُت � ��راق‪ ،‬و�أع ��را� ��ض ُتنتهك‪،‬‬ ‫وم�ساجد ت�ه�دَّم‪ ،‬ون�ب��ي ُي�شتم"‪ ،‬خماطباً ر�ؤ�ساء‬ ‫الدول العربية والإ�سالمية بالقول‪�" :‬إن تبتم �إىل‬ ‫اهلل فلكم الفردو�س الأعلى‪ ،‬و�إنْ بقيتم متخاذلني‬ ‫عن ن�صرة نبيكم ف�سنكن�سكم �إىل مزبلة التاريخ"‪.‬‬ ‫و�شارك يف الوقفة التي حملت عنوان‪" :‬فداك‬ ‫روحي يا ر�سول اهلل" اللجنة التح�ضريية للأئمة‬ ‫والعاملني يف الأوقاف‪ ،‬وحملة وتعاونوا ال�شبابية‪،‬‬

‫وت���سيقية احل��راك��ات ال�شبابية وال�شعبية‪ ،‬وكتلة‬ ‫كرامة اجلامعية‪ ،‬وغريها من احلركات الطالبية‬ ‫وال�شبابية‪.‬‬ ‫وطالب املعت�صمون عموم امل�سلمني بالدفاع‬ ‫عن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬والرد على �أعدائه‬ ‫بااللتزام ب�أحكام �شريعته‪ ،‬وهتفوا‪" :‬ثورة ثورة‬ ‫يا �أح ��رار‪� ..‬إحنا �أحفاد املختار"‪" ،‬بالروح بالدم‬ ‫نفديك ر�سول اهلل"‪" ،‬ال �سفارة �أمريكية‪ ..‬على‬ ‫�أر�ض �أردنية"‪.‬‬ ‫وحت ��دث ع��ن تن�سيقية احل��راك��ات ال�شبابية‬ ‫وال�شعبية النا�شط عبد ال�سالم العيا�صرة‪ ،‬حيث‬ ‫ط��ال��ب يف كلمته بتوحيد اجل �ه��ود لن�صرة نبينا‬ ‫عليه ال�سالم‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن ت�خ��اذل احلكومات‬ ‫يف معركة الدفاع عن الر�سول ي�ؤكد على �أهمية‬ ‫املطالبة بالإ�صالح و�إيجاد حكومات �شعبية حترتم‬ ‫عقائد ال�شعوب وتدافع عن مبادئهم‪.‬‬ ‫جمد‬ ‫و�أل �ق��ى ال�شاعر �أمي��ن ال�ع�ت��وم ق�صيدة ّ‬ ‫فيها النبي عليه ال�صالة وال�سالم ودعوته‪ ،‬م�ؤكداً‬ ‫�أن �أتباعه �سائرون على درب��ه‪ ،‬ول��ن يتخلوا عنه‬ ‫حتى لو كلفهم ذلك �أرواحهم‪.‬‬

‫الحركة اإلسالمية تطلب لقاء وزير‬ ‫الخارجية بشأن األسرى‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طلبت احلركة الإ�سالمية لقاء وزير اخلارجية‬ ‫ب�شكل ع��اج��ل؛ لبحث ق�ضية الأ� �س��رى الأردنيني‬ ‫وع �ل��ى وج ��ه اخل���ص��و���ص الأ� �س�ي�ر الأردين �سامر‬ ‫ال�برق‪ ،‬امل�ضرب عن الطعام ل�ـ‪ 118‬يوما‪ ،‬والأ�سري‬ ‫الأردين حممد الرمياوي‪ ،‬الذي تدهورت �صحته‬ ‫ونقل اىل امل�ست�شفى يف حالة خ�ط�يرة‪ ،‬والأ�سرية‬ ‫الأردنية ن�سيبة جرادات‪ ،‬التي اعتقلت قبل �شهرين‬

‫�أثناء عبورها عن طريق ج�سر امللك ح�سني باجتاه‬ ‫ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫و�أع��رب��ت احلركة اال�سالمية يف ر�سالتها عن‬ ‫قلقها الكبري على اح��وال اال��س��رى االردن �ي�ين يف‬ ‫�سجون االح �ت�لال ال�صهيوين‪ ،‬وا� �ش��ارت احلركة‬ ‫اىل ان على احلكومة االردن �ي��ة م�س�ؤولية كبرية‬ ‫جتاه �أ�سرانا‪ ،‬وال بد ان تقوم بها‪ ،‬ويذكر ان لدى‬ ‫االحتالل ال�صهيوين ‪ 25‬ا�سريا اردنيا و‪ 29‬مفقودا‬ ‫مل يعرف م�صريهم‪.‬‬

‫«الغذاء والدواء» تنتقد تداول أخبار‬ ‫قديمة عن أنشطتها الرقابية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫انتقدت امل�ؤ�س�سة العامة للغذاء والدواء �أم�س‬ ‫تداول بع�ض و�سائل الإعالم املحلية �أخبارا قدمية‬ ‫ع��ن ن���ش��اط��ات�ه��ا ��ض�م��ن احل�م�ل��ة التفتي�شية التي‬ ‫تنفذها ف��رق ال��رق��اب��ة منذ مطلع �شهر رم�ضان‬ ‫الفائت‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت امل��ؤ��س���س��ة يف ت���ص��ري��ح �صحفي �إىل‬ ‫ق�ي��ام ع��دد م��ن و��س��ائ��ل الإع�ل�ام امل��رئ�ي��ة واملقروءة‬ ‫وامل�سموعة بتداول �أخبار قدمية تتعلق ب�أن�شطتها‬ ‫والإغالقات التي قامت بها‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن م��ا ي�ت��م ت��داول��ه م��ن �أخ �ب��ار حول‬ ‫�أن�شطتها �أمر قدمي‪ ،‬الفتة �إىل �أن جميع املطاعم‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الغذائية التي مت التعامل معها ووجهت‬

‫خمالفات بحقها قامت بت�صويب �أو�ضاعها منذ‬ ‫زمن طويل‪.‬‬ ‫وط�ل�ب��ت م��ن و� �س��ائ��ل الإع �ل��ام ت��وخ��ي الدقة‬ ‫واحليادية يف ن�شر الأخ�ب��ار‪ ،‬وم��ن كافة امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�غ��ذائ�ي��ة وامل�ط��اع��م ال�ت��ي �صوبت �أو��ض��اع�ه��ا عدم‬ ‫االل �ت �ف��ات لأي خ�ب�ر خ��ا���ص ي�ن���ش��ر خ� ��ارج نطاق‬ ‫التقرير الأ�سبوعي الذي ت��زوده امل�ؤ�س�سة لو�سائل‬ ‫الإعالم ب�شكل دوري‪.‬‬ ‫و�أك��دت "الغذاء والدواء" التزامها مبنهجية‬ ‫العمل التي بد�أتها منذ �شهرين؛ من خالل تنفيذ‬ ‫جوالت تفتي�شية‪ ،‬م�شددة على �أنها لن تتوانى عن‬ ‫القيام بدورها يف ت�أمني ان�سياب غذاء ودواء �آمن‬ ‫�إىل داخل اململكة‪ ،‬واملحافظة على �صحة و�سالمة‬ ‫غذاء املواطنني‪.‬‬

‫«العليا للدفاع عن حق العودة»‪ :‬مرفوض جني‬ ‫األرباح على حساب الالجئني بخصخصة التعليم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫رف�ضت اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة‬ ‫ل�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني يف الأردن خ�صخ�صة‬ ‫التعليم يف كلية ناعور واجلامعة‪ ،‬ومعاهد وادي‬ ‫ال�سري‪.‬‬ ‫وق��ال��ت اللجنة ع�ق��ب اج�ت�م��اع ل�ه��ا �أم ����س مع‬ ‫م �� �س ��ؤول�ين يف وك��ال��ة غ ��وث وت���ش�غ�ي��ل الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني "الأونروا" �إن ال��وك��ال��ة لي�ست‬ ‫جهة ربحية تقوم بجني الأرب��اح على ح�ساب �أبناء‬ ‫الالجئني الذين ي�ستفيدون من الفر�ص التعليمية‬ ‫التي تقدمها الكلية واملعاهد‪.‬‬ ‫و�أ�شارت اللجنة �أنه من غري اجلائز �أن يدفع‬ ‫ال�لاج��ئ ثمن اخل��دم��ة ال�ت��ي ت�ق��دم ل��ه ب ��أي حال؛‬ ‫كون الأونروا معنية بتوفري الأموال الالزمة لأداء‬ ‫خدماتها املجانية لكل الالجئني الفل�سطينيني‬ ‫من دون تقلي�ص‪ ،‬وبال�سعي احلثيث ل��دى الدول‬

‫امل��ان�ح��ة وه�ي�ئ��ة الأمم امل�ت�ح��دة وامل�ج�ت�م��ع الدويل‬ ‫لتوفري الأموال‪.‬‬ ‫ويف ب�ي��ان ��ص��ادر ع��ن اللجنة �أم����س‪� ،‬أو�ضحت‬ ‫اللجنة �أن الأونروا لي�ست وكالة تنموية بل وكالة‬ ‫�إغ��اث�ي��ة‪ ،‬الفتني �إىل ات�ف��اق ج��رى م�سبقا‪� ،‬إيقاف‬ ‫ال�ع�م��ل بالتعليم امل� ��وازي خ�ل�ال ال �ع��ام الدرا�سي‬ ‫‪ 2012/2011‬متهيدا لإلغائه لعدم قانونيته‪.‬‬ ‫ودع� ��ت ال�ل�ج�ن��ة �إىل ت�ط�ب�ي��ق م �ع��اي�ير وزارة‬ ‫ال�ترب�ي��ة والتعليم يف الأردن وامل�ع��اي�ير الدولية‬ ‫بالن�سبة ملعدل عدد التالميذ �إىل معدل املعلمني‬ ‫والأب �ن �ي��ة امل��در� �س �ي��ة واخل �ط��ط ال��درا� �س �ي��ة وعدد‬ ‫احل�ص�ص‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت ال�ل�ج�ن��ة ب �� �ض��رورة اف �ت �ت��اح مدار�س‬ ‫جديدة والتخل�ص من املدار�س امل�ست�أجرة وعددها‬ ‫(‪ )25‬مبنى التي تفتقر لأب�سط املقومات ال�صحية‬ ‫وال�ترب��وي��ة‪ ،‬وتخفي�ض ع��دد ال �ط�لاب يف ال�صف‬ ‫الواحد لي�صبح �أقل من (‪ )40‬طالبا‪.‬‬

‫من الوقفة‬

‫فعاليات وأهالي الفحيص تستنكر جريمة الفيلم‬ ‫املسيء للرسول الكريم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ع � �ب ��رت ال � �ف � �ع� ��ال � �ي� ��ات ال ��ر�� �س� �م� �ي ��ة‬ ‫وال �� �ش �ع �ب �ي��ة يف م��دي �ن��ة ال �ف �ح �ي ����ص عن‬ ‫�شجبها وا�ستنكارها للجرمية اجلديدة‬ ‫بحق النبي العربي امل�سلم التي ارتكبت‬ ‫ه��ذه امل��رة من خ�لال انتاج فيلم "براءة‬ ‫امل�سلمني" خمرتقا فيه كل حدود االدب‬

‫وامل�شاعر واالحا�سي�س‪.‬‬ ‫وقالت الفعاليات يف بيان لها �أم�س‬ ‫االث �ن�ي�ن و� �ص��ل (ب�ت��را) ن���س�خ��ة م �ن��ه ان‬ ‫خم��رج الفلم �صب يف ه��ذا العمل امل�شني‬ ‫ج��ام غ�ضبه وحقده الأ��س��ود دون ورع او‬ ‫خجل او وازع من �ضمري‪ ،‬على الر�سول‬ ‫الكرمي �ضارباً عر�ض احلائط مب�شاعر‬ ‫امل�سلمني والعرب‪ ،‬غري مدرك ان مكونات‬

‫جمتمعاتنا العربية واال�سالمية اوعى‬ ‫من اخلديعة واق��وى على ال�صمود امام‬ ‫اعا�صري االفرتاء‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف "ان ل �ن��ا يف دي �ن �ن��ا نحن‬ ‫ال�ع��رب ومع�شر امل�سلمني وامل�سيحيني‬ ‫ما يح�صننا ويجعلنا نرتفع عن العيب‬ ‫ال � ��ذي ي �ظ �ه��ر ب�ي�ن ال �ف �ي �ن��ة واالخ � ��رى‬ ‫ب��الإ� �س��اءة اىل االدي� ��ان ب��ذرائ��ع واهية‬

‫ت�ستغل حرية الفكر‪.‬‬ ‫واك ��د ال�ب�ي��ان ب ��أن ال��دي��ن اال�سالمي‬ ‫ال���س�م��ح و� �سي��رة ال�ن�ب��ي ال �ع��رب��ي العطرة‬ ‫لن ينال منها حاقد �أو مغر�ض �أو جاحد‬ ‫م�شددا على ان مثل هذه املمار�سات التي‬ ‫عرب عنها �صاحب الفلم ال تعك�س ر�سالة‬ ‫اال�سالم املتنور ال��ذي �أن��ار العامل بنتاجه‬ ‫الفكري والعلمي عرب التاريخ‪.‬‬

‫لجنة إسكان األطباء املنحلة تقرر الطعن بإحالتها‬ ‫إىل مجلس تأديبي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكدت جلنة �صندوق الإ�سكان ال�سابقة‬ ‫يف ن�ق��اب��ة االط �ب��اء‪ ،‬ع��زم�ه��ا ال�ط�ع��ن لدى‬ ‫املحاكم بقرار جمل�س النقابة احالة جميع‬ ‫�أع�ضاء اللجنة �إىل جمل�س ت�أديب‪.‬‬ ‫وق��ال اع���ض��اء اللجنة يف ب�ي��ان لهم‪:‬‬ ‫�إن�ه��م علموا ب��ال�ق��رار م��ن خ�لال ت�صريح‬ ‫نقيب االطباء لل�صحف‪ ،‬خالفا للأعراف‬ ‫النقابية والقانونية‪ ،‬التي تعترب جميع‬ ‫�إج��راءات جمل�س الت�أديب �سرية‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن م��ن ب�ين الأط �ب��اء امل�ح��ال�ين م��ن يعمل‬

‫يف وزارة ال�صحة‪� ،‬أو مغرتب خارج الأردن‬ ‫ودون م�سوغ ق��ان��وين ع��ادل‪ ،‬مم��ا دع��ا �إىل‬ ‫الت�شاور وانتظار الإط�ل�اع على مربرات‬ ‫ال�ق��رار‪ ،‬فلم ي�صدر �إال ق��رار مقت�ضب مت‬ ‫التبليغ به يف بداية ال�شهر احلايل‪ ،‬ويفيد‬ ‫باالحالة �إىل جمل�س الت�أديب‪ ،‬ودون �سبب‬ ‫�أو م�برر �أو حتى م�شتكي‪ ،‬وه��ذا يحدث‬ ‫للمرة الأوىل‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف امل��وق�ع��ون ع�ل��ى ال�ب�ي��ان وهم‬ ‫الدكتور حممود ج�بر‪ ،‬والدكتور م�ؤمن‬ ‫احل � ��دي � ��دي وال� ��دك � �ت� ��ور م � � ��ازن ك ��ردي ��ة‪،‬‬ ‫وال��دك�ت��ور حممد امل��دين وال��دك�ت��ور عبد‬ ‫ال�سالم الزميلي‪ ،‬وال��دك�ت��ور من�صور �أبو‬

‫نا�صر والدكتور �سعد حمدان‪ ،‬انه احرتاما‬ ‫للقانون فقد ح�ضر جل�سة جمل�س الت�أديب‬ ‫حم ��ام ب��ال��وك��ال��ة ع��ن اجل �م �ي��ع؛ ليتفهم‬ ‫ط�ب�ي�ع��ة االت� �ه ��ام وم �� �س��وغ��ات��ه‪ ،‬وليتقدم‬ ‫بدفوع قانونية ولكن دون جدوى‪.‬‬ ‫و�أكدوا انهم قاموا ببذل كل مالديهم‬ ‫م��ن ج�ه��د خل��دم��ة االط �ب��اء وب�إخال�ص‪،‬‬ ‫وان � ��ه مت �� �ش ��راء الأر� � � ��ض وه� ��ي م�سجلة‬ ‫با�سم �أ�صحابها‪ ،‬الهيئة العامة ل�صندوق‬ ‫الإ�سكان‪ ،‬وقيمتها يف ازدياد م�ستمر‪.‬‬ ‫وبينوا ان�ه��م طلبوا ب�شكل م��واز من‬ ‫جمل�س النقباء ال�ت��دخ��ل‪ ،‬وان�ه��م �أر�سلوا‬ ‫ر� �س��ائ��ل �إىل ن �ق �ب��اء الأط� �ب ��اء ال�سابقني‬

‫والن�شطاء النقابيني‪ ،‬طالبني منهم �أن‬ ‫ي�ك��ون احل��ل يف ال�ب�ي��ت والإط � ��ار النقابي‬ ‫ال �� �س �ل �ي��م‪ ،‬ول� �ك ��ن ج �م �ي��ع اجل� �ه ��ود ب ��اءت‬ ‫بالف�شل‪.‬‬ ‫ول �ف �ت��وا اىل ان �ه��م ب�ع��د ف���ش��ل جميع‬ ‫امل �ح��اوالت النقابية الي�ج��اد ح��ل ملو�ضوع‬ ‫اللجنة؛ فانهم وجدوا انف�سهم م�ضطرين‬ ‫�أن ي�سلكوا طريق الق�ضاء؛ كونه "الطريق‬ ‫ال �ق��ان��وين امل �ت ��اح جل�م�ي��ع امل��واط �ن�ي�ن �أن‬ ‫ي �ت �خ ��ذوه‪ ،‬ف �ن �ح��ن حت ��ت ال� �ق ��ان ��ون‪ ،‬وهو‬ ‫امل �ل�اذ الأخ�ي��ر ال ��ذي ي���ش�ك��ل رق��اب��ة على‬ ‫كافة القرارات الإدارية"‪ ،‬وفقا ملا جاء يف‬ ‫البيان‪.‬‬

‫تقرير فني يؤكد خطورة االنهيارات على منازل‬ ‫املواطنني وسط مدينة الطفيلة‬ ‫الطفيلة ‪ -‬برتا‬ ‫ك�شف فريق من وزارة الأ�شغال العامة‬ ‫واملركز العربي �أم�س على موقع االنهيارات‬ ‫التي �شهدتها الواجهة اجلنوبية مل�شروع‬ ‫تطوير و��س��ط مدينة الطفيلة للعطاء‬ ‫املركزي رقم ‪ 2011 / 69‬وال��ذي �أدى �إىل‬ ‫ت�صدعات وت�شققات يف الطريق النافذ يف‬ ‫املنطقة وتعر�ض حوايل ‪ 14‬منزال خلطر‬ ‫ال �ت �� �ص��دع واالجن� � ��راف م���ش�ك�ل��ة خطورة‬ ‫قائمة ‪ ،‬وفق التقرير الفني الأويل‪.‬‬ ‫وخل�ص التقرير الفني ال��ذي �أعده‬ ‫ال �ف��ري��ق ب�ع��د ال�ك���ش��ف احل���س��ي يف موقع‬ ‫احلفرية التي ج��رت على عمق ‪ 20‬مرتا‬ ‫ق �ب��ل ن �ح��و ع� ��ام‪ ،‬ب � ��أن االن �ه �ي��ار ح ��دث يف‬ ‫ج���س��م ال ��ردم �ي ��ات امل ��وج ��ودة ع �ل��ى �سفح‬ ‫الرتبة الطبيعية املكونة من مواد حورية‬ ‫�ضعيفة‪ ،‬وان االن�ه�ي��ار �أدى �إىل خ�سارة‬ ‫الأوزان امل�ساندة التي كانت تدعم �أ�سا�سات‬

‫الأبنية املجاورة من اجلهة اجلنوبية‪ ،‬مما‬ ‫يجعلها معر�ضة للت�آكل واالنهيار‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أع���ض��اء ال�ف��ري��ق يف تقريرهم‬ ‫الذي مت عر�ضه على جلنة حملية �شكلت‬ ‫برئا�سة حمافظ الطفيلة الدكتور ها�شم‬ ‫ال�سحيم ومدير الإ�شغال العامة املهند�س‬ ‫يا�سني ال�ب��داري��ن وامل�ق��اول وم��دي��ر �إدارة‬ ‫مياه الطفيلة املهند�س م�صطفى زنون‬ ‫بغية متابعة م�شكلة االن �ه �ي��ارات ‪ ،‬على‬ ‫خطورة الو�ضع القائم للأبنية املجاورة‬ ‫ل �ل��واج �ه��ة اجل �ن��وب �ي��ة امل� ��وازي� ��ة ملنطقة‬ ‫االنهيار وعلى من�ش�آت البنية التحتية‪،‬‬ ‫مب ��ا ف �ي �ه��ا � �ش �ب �ك��ات ال �� �ص ��رف ال�صحي‬ ‫وخطوط املياه القائمة‪ ،‬يف وقت �أكد فيه‬ ‫�أع�ضاء الفريق ب�أنه �سيتم �إع��داد تقرير‬ ‫فني م�ستكمل لبيان طرق املعاجلة الآنية‬ ‫واملعاجلة طويلة املدى للم�شكلة‪.‬‬ ‫ويف ال�ل�ق��اء ال ��ذي ع�ق��د يف ق��اع��ة دار‬ ‫املحافظة �أك��د املهند�س مناور املحا�سنة‬ ‫من وزارة الإ�شغال العامة على �ضرورة‬

‫اتخاذ كافة الإج��راءات الالزمة لتدعيم‬ ‫جوانب امل�شروع قبيل ف�صل ال�شتاء‪.‬‬ ‫و�أك � ��د امل �ح��اف��ظ ال���س�ح�ي��م �إىل انه‬ ‫�سيتم ت��رح�ي��ل �أ� �ص �ح��اب امل �ن��ازل املهددة‬ ‫بالت�شققات والت�صدعات بعد �أن قامت‬ ‫اجل �ه��ات الر�سمية ب ��إج ��راءات ا�ستئجار‬ ‫م�ساكن للأ�سر املت�ضررة ‪ ،‬م�شددا على‬ ‫�ضرورة اتخاذ الو�سائل الكفيلة بحل هذه‬ ‫امل�شكلة بال�سرعة الق�صوى بالتعاون مع‬ ‫كافة اجلهات املعنية بامل�شروع ‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ك�شف املقاول للم�شروع‬ ‫وامل��دي��ر التنفيذي ل�شركة درة القا�سم‬ ‫املهند�س خالد بازيان عن عدة كتب ر�سمية‬ ‫وج ��ه �أول �ه��ا ل�ل�ج�ه��ات ال��ر��س�م�ي��ة املعنية‬ ‫بتاريخ ‪ 2011/9/20‬ت�شري �إىل وجود مبان‬ ‫ي�ت��وق��ع ��س�ق��وط�ه��ا ج ��راء احل �ف��ري��ة التي‬ ‫تنفذ يف املوقع ومت توجيه كتاب ب�ضرورة‬ ‫�إخالء املنزل املقام على القطعة رقم ‪،453‬‬ ‫ومت �إخل�ا�ؤه بعد �سنة �أي بتاريخ ‪/9 /8‬‬ ‫‪ ،2012‬ومت �إ�صدار تقارير من خمتربات‬

‫عدة ت�شري �إىل انه ال يوجد تدعيم كايف‬ ‫للجهة اجلنوبية ملنطقة �سقوط الأتربة‪،‬‬ ‫و�أنها معر�ضة لالنهيار �أثناء قيام املقاول‬ ‫ب�أعمال احلفريات‪.‬‬ ‫وق� ��ال ان ��ه �إزاء ذل ��ك ق �ي��ل ل �ن��ا ب�أن‬ ‫املنطقة لي�ست بحاجة �إىل تدعيم كونها‬ ‫م�ن�ط�ق��ة � �ص �خ��ري��ة‪ ،‬ح �ي��ث �إن� ��ه يف �أثناء‬ ‫احل �ف��ري��ة ب� ��د�أت االن �ه �ي��ارات يف الرتبة‬ ‫املفككة للمنطقة التي بحاجة �إىل تدعيم‬ ‫ومل يتم الإ�صغاء �إىل مطلبنا ب�ضرورة‬ ‫تدعيم املنطقة بدليل الكتب الر�سمية‬ ‫املوجهة لوزارة الأ�شغال العامة واجلهات‬ ‫املعنية‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ه�ن��د���س ب��ازي��ان �إن ��ه نتيجة‬ ‫ل�ل���ض�غ��وط��ات ال �ت��ي ت�ع��ر���ض ل�ه��ا املقاول‬ ‫من جميع اجلهات و�سوء الفهم من �أهل‬ ‫الطفيلة ف�ق��د ا��ض�ط��ر امل �ق��اول ملبا�شرة‬ ‫الأعمال وهو علم م�سبق بان االنهيارات‬ ‫قادمة ال حمالة �إىل �أن ح�صل ما ح�صل‬ ‫بتاريخ ‪. 2012/ 9 /16‬‬

‫اتفاقية إلنهاء إضراب شركة العقبة للخدمات البحرية‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬

‫العقبة‬

‫ُوق �ع��ت �أم ����س يف ال�ع�ق�ب��ة اتفاقية‬ ‫لإنهاء �إ�ضراب العاملني ب�شركة ميناء‬ ‫العقبة للخدمات البحرية‪.‬‬ ‫ون�صت االتفاقية التي وقعت من‬ ‫�أع �� �ض��اء جمل�س �إدارة ��ش��رك��ة ميناء‬ ‫العقبة للخدمات البحرية‪ ،‬و�أع�ضاء‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة ال �ع��ام��ة ل�ل�ع��ام�ل�ين باملوانئ‬ ‫والتخلي�ص‪ ،‬ممثلة باللجنة النقابية‬ ‫مل�ي�ن��اء ال�ع�ق�ب��ة‪ ،‬ع�ل��ى ال �ت��زام ال�شركة‬ ‫ب�صرف رات��ب الثالث ع�شر‪ ،‬اعتباراً‬ ‫من �شهر متوز العام احلايل‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫اىل � �ص��رف ب ��دل � �س �ك��ن للموظفني‬ ‫ب �ق �ي �م��ة ‪ 125‬دي � �ن� ��ارا‪ ،‬و�� �ص ��رف بدل‬ ‫ع�ل�اوة "�شفت" جل�م�ي��ع املوظفني‪،‬‬ ‫اع� �ت� �ب ��اراً م ��ن ب ��داي ��ة ال� �ع ��ام املقبل‪،‬‬ ‫وتوحيد الإج ��ازات لت�صبح ‪ 30‬يوماً‬ ‫جلميع العاملني بال�شركة‪ ،‬بح�سب‬ ‫ن��ائ��ب رئ �ي ����س جم �ل ����س ادارة �شركة‬

‫العقبة للخدمات البحرية الدكتور‬ ‫مهند حرارة‪.‬‬ ‫ون �� �ص��ت االت �ف��اق �ي��ة ع �ل��ى التزام‬ ‫ال�شركة برفع م�ساهمتها يف �صندوق‬ ‫ال �ت �ك��اف��ل االج �ت �م��اع��ي اىل ‪ 40‬الف‬ ‫دينار‪ ،‬و�صرف مكاف�أة نهاية اخلدمة‬ ‫للموظف‪ ،‬مب�ق��دار مبلغ ع�شرة االف‬ ‫دي� �ن ��ار‪ ،‬وي �� �ش�ت�رط ال� �س �ت �ح �ق��اق هذه‬ ‫امل�ك��اف��أة �أن ي�ك��ون ال�ع��ام��ل ق��د ا�ستمر‬ ‫ب��ال �ع �م��ل ك �ح��د ادن � ��ى ب��ال �ع �م��ل لدى‬ ‫ال �� �ش��رك��ة م ��دة � �س��ت � �س �ن��وات فعلية‪،‬‬ ‫مت�صلة غ�ير م�ت�ق�ط�ع��ة‪ ،‬وع �ل��ى ان ال‬ ‫ي�ت�ج��اوز ع��دد امل��وظ�ف�ين امل�ستفيدين‬ ‫ع ��ن خ �م �� �س��ة م��وظ �ف�ين خ �ل�ال العام‬ ‫الواحد‪.‬‬ ‫وق� � ��ال ح� � � ��رارة‪� :‬إن االتفاقية‬ ‫وقعت بهدف املحافظة على دميومة‬ ‫ال �ع �م��ل يف م��وان��ئ ال �ع �ق �ب��ة؛ خلدمة‬ ‫االق�ت���ص��اد ال��وط�ن��ي‪ ،‬وللحفاظ على‬ ‫االم��ن واال��س�ت�ق��رار الوطني و�سمعة‬

‫م ��وان ��ئ ال �ع �ق �ب��ة‪ ،‬مب ��ا ي �ن �ع��م ب ��ه من‬ ‫ا�ستقرار وتناف�سية عالية‪ ،‬وحر�صاً‬ ‫م ��ن ال �ط ��رف�ي�ن ع �ل��ى ادام� � ��ة اج� ��واء‬ ‫وب�ي�ئ��ة ع�م��ل منا�سبة‪ ،‬ي���س��وده��ا الود‬ ‫وال �ت �ف��اه��م وال �ت �ق��دي��ر امل �ت �ب��ادل بني‬ ‫ال� �ط ��رف�ي�ن ‪ ،‬م � ��ؤك� ��داَ ع �ل��ى توطيد‬ ‫عالقات العمل الطيبة بني موظفي‬ ‫ال�شركة‪ ،‬ولتوفري احلر�ص امل�شرتك‬ ‫على ا�ستمرارية التطوير والنهو�ض‬ ‫بالعمل يف هذه ال�شركة‪ ،‬بغية تنمية‬ ‫ورفد االقت�صاد‪.‬‬ ‫وقال رئي�س جمل�س ادارة ال�شركة‬ ‫ال��رئ�ي����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل���ش��رك��ة تطوير‬ ‫ال�ع�ق�ب��ة‪ ،‬امل�ه�ن��د���س غ���س��ان غ ��امن‪� :‬إن‬ ‫ال �� �ش��رك��ة واع� ��� �ض ��اء جم �ل ����س االدارة‬ ‫وجمل�س ادارة مفو�ضي �سلطة منطقة‬ ‫العقبة االقت�صادية اخلا�صة‪ ،‬واع�ضاء‬ ‫نقابة ال�شركة بذلوا جهوداً م�ضنية‪،‬‬ ‫م��ن اج ��ل ال �ت��و� �ص��ل اىل ح��ل ير�ضي‬ ‫ج�م�ي��ع االط � ��راف وي �ن �ه��ي اال�ضراب‪،‬‬

‫م���ش�يراً ان اغ �ل��ب م�ط��ال��ب املوظفني‬ ‫والعاملني هي يف حدود املمكن‪ ،‬مقدراً‬ ‫جهود العاملني يف ال�شركة على خدمة‬ ‫املوانئ االردنية‪.‬‬ ‫وك��ان عمال �شركة ميناء العقبة‬ ‫للخدمات البحرية طالبوا بتح�سني‬ ‫ظ��روف �ه��م امل�ع�ي���ش�ي��ة ال��وظ�ي�ف�ي��ة‪ ،‬من‬ ‫خ �ل�ال � �ص��رف رات� ��ب ال �ث��ال��ث ع�شر‪،‬‬ ‫ومب �ك��اف ��أة ن�ه��اي��ة اخل��دم��ة‪� ،‬شهر عن‬ ‫كل �سنة خدمة‪ ،‬على ان ال تقل عن ‪12‬‬ ‫�شهرا‪.‬‬ ‫وط��ال�ب��وا خ�لال ا��ض��راب بتوحيد‬ ‫االجازة ال�سنوية لكل العمال لت�صبح‬ ‫‪ 30‬يوماً‪ ،‬وان�شاء ناد اجتماعي وتامني‬ ‫�صحي �شامل جلميع ال�ع��ام�ل�ين‪ ،‬مبا‬ ‫فيهم املتقاعدين من ال�شركة‪ ،‬ورفع‬ ‫ال��زي��ادة ال�سنوية‪ ،‬و��ص��رف ن�سبة من‬ ‫ارب� � ��اح ال �� �ش��رك��ة ل �ل �م��وظ �ف�ين‪ ،‬ورف ��ع‬ ‫م�ساهمة ال�شركة ب�صندوق التكافل‬ ‫اىل ‪ 40‬الف دينار �سنوي‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫‪5‬‬

‫قال �إن املحيطني ب�صانع القرار ال يو�صلون احلقيقة‬

‫حمزة منصور‪ :‬األردن يعيش أزمة مركبة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫�أك� ��د الأم �ي��ن ال� �ع ��ام حل ��زب جبهة‬ ‫ال�ع�م��ل اال��س�لام��ي ح�م��زة من�صور"�إن‬ ‫الأردن يعي�ش �أزم��ة مركبة وذات �أبعاد‬ ‫� �س �ي��ا� �س �ي��ة واق �ت �� �ص��ادي��ة واجتماعية‬ ‫وتربوية‪ ،‬م�ؤكدا على �ضرورة �أن تتوجه‬ ‫البو�صلة خالل هذه املرحلة �إىل حماية‬ ‫ال��وط��ن م��ن ه��ذه الأزم��ة التي �سببتها‬ ‫�سيا�سات حكومية متعاقبة مل ت�ستمع‬ ‫لأ�صوات امل�صلحني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف خالل اللقاء احلواري الذي‬ ‫ن�ظ�م��ه جت�م��ع اخل ��ط ال���س��اخ��ن �أم ����س �أن‬ ‫احلركة اال�سالمية تفتح ابوابها للحوار‬ ‫االي �ج��اب��ي ال� ��ذي ي�ف���ض��ي اىل اال�صالح‬ ‫امل �ن �� �ش��ود ال� ��ذي ي���س�ع��ى ال �ي��ه ك��اف��ة ابناء‬ ‫ال�شعب االردين‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د �أن ال �� �ش �ع��ب االردين يتمتع‬ ‫بكفاءات عالية وق��ادر على جت��اوز حمنته‬ ‫احل��ال�ي��ة م��ن خ�ل�ال ا� �ص��رار اب�ن��ائ��ه على‬

‫امل�ضي بطريق اال�صالح‪.‬‬ ‫وقال من�صور‪�" :‬إن باب احلوار مل‬ ‫يغلق ال مع احلكومة �أو �أي �شخ�ص من‬ ‫اي ط��رف‪ ،‬م�شددا على رف�ض احلركة‬ ‫اال�سالمية امل�سا�س بالرموز الوطنية‪،‬‬ ‫وان �ه��ا ت��رف ����ض ال �ت �ج��ري��ح لأي �أردين‪،‬‬ ‫ول�ك�ن�ه��ا م��ع ال�ن�ق��د ال�ب�ن��اء ال �ه��ادف اىل‬ ‫اال�صالح‪.‬‬ ‫من�صور الذي انتقد الدائرة املحيطة‬ ‫ب�صانع القرار لكونهم ال يو�صلون ال�صورة‬ ‫ك�م��ا ه ��ي‪� � ،‬ش��دد ع�ل��ى �أن االردن بحاجة‬ ‫لإ�صالح حقيقي يف كافة املجاالت‪.‬‬ ‫وق��ال �إن من يقف يف وج��ه اال�صالح‬ ‫هم من قوى ال�شد العك�سي والفا�سدين‪،‬‬ ‫وان م�سرية املطالبة باال�صالح يف االردن‬ ‫ك��ان��ت و��س�ت�ب�ق��ى ��س�ل�م�ي��ة ول ��ن حت�ي��د عن‬ ‫�سلميتها وال ت�ؤمن بالقوة �إال بالدفاع عن‬ ‫الوطن من اي عدوان خارجي‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫احلركة اال�سالمية عندما تطرح تعديل‬ ‫الد�ستور فقط لإزالة الت�شوهات منه التي‬

‫طالته على �سنوات طويلة‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن االولوية يف هذه املرحلة‬ ‫ع�ل��ى ال��رغ��م م��ن االو� �ض ��اع االقت�صادية‬ ‫ال�صعبة ه��ي ل�لا��ص�لاح ال�سيا�سي الذي‬ ‫يعترب اال�سا�س وباكورة اال�صالح‪.‬‬ ‫وب�ين �أن اال�صالح يف االردن �ضرورة‬ ‫للحفاظ ع�ل��ى ا��س�ت�ق��راره ب�ك��ل مكوناته‪،‬‬ ‫وح � ��ذر م ��ن ازدي � � ��اد ال �ع �ج��ز يف امل ��وازن ��ة‬ ‫واملديونية‪ ،‬وان احلل ال يكون من خالل‬ ‫ج �ي��وب امل��واط �ن�ي�ن ورف� ��ع اال� �س �ع��ار �إمن ��ا‬ ‫ب ��إ� �ص�ل�اح ��س�ي��ا��س��ي واق �ت �� �ص��ادي حقيقي‬ ‫وتعديل الت�شوهات ال�ضريبية‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الأمن نعمة و�ضرورة ال بد‬ ‫�أن نتفي�أ جميعا يف ظلها‪ ،‬وقال‪" :‬نرف�ض‬ ‫�أي اج �ت��راء ع �ل��ى امل ��ؤ� �س �� �س��ات الأمنية‬ ‫وال�سلطات العليا‪ ،‬كما �أن�ن��ا ن��ؤك��د على‬ ‫دور رجل الأمن هو حماية الوطن ولي�س‬ ‫�أداة للقمع"‪.‬‬ ‫وق � ��ال �إن ق � ��رار احل ��رك ��ة مقاطعة‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات ال�ن�ي��اب�ي��ة ه��و ق ��رار مل�صلحة‬

‫الوطن‪ ،‬الفتا �إىل �أن امل�شاركة حني تكون‬ ‫ه��ي للوطن و�أن املقاطعة �أي���ض��ا عندما‬ ‫تكون هي مل�صلحة الوطن‪.‬‬ ‫رئي�س امللتقى الدكتور بركات عوجان‬ ‫من جانبه قال �إن بوابة اال�صالح ال تكتمل‬ ‫اال من خ�لال حماربة الف�ساد والت�أكيد‬ ‫على امل�شاركة ال�شعبية يف اتخاذ القرار‪،‬‬ ‫داعيا احلركة اال�سالمية وباقي التيارات‬ ‫امل �ق��اط �ع��ة اىل م��راج �ع��ة ق� ��رار مقاطعة‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫وب �ي�ن ان� ��ه ك� ��ان ه �ن��اك ال �ك �ث�ير من‬ ‫االخطاء يف املرحلة ال�سابقة وان الطريق‬ ‫يف حماربتها يكمن بامل�شاركة يف االنتخابات‬ ‫النيابية‪.‬‬ ‫و�شدد الدكتور عوجان على �أن ال�شعب‬ ‫االردين ي���س�ع��ى ل�ل�ا� �ص�ل�اح ع ��ن طريق‬ ‫احل � ��وار وال � ��ذي ال مي �ك��ن �أن ي �ك��ون من‬ ‫خالل جمل�س نواب قوي ت�شارك فيه كافة‬ ‫التيارات ال�سيا�سية‪ ،‬معتربا �أن املقاطعة ال‬ ‫تخدم �أهداف املطالبني باال�صالح‪.‬‬

‫وزير الرتبية يفتتح مدرستني يف قصبة عمان والقويسمة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫افتتح وزير الرتبية والتعليم الدكتور‬ ‫ف��اي��ز ال���س�ع��ودي �أم����س االث�ن�ين مدر�ستي‬ ‫املهاجرين الأ�سا�سية املختلطة التابعة‬ ‫ملديرية الرتبية والتعليم لق�صبة عمان‬ ‫وزيد بن حارثة الأ�سا�سية للبنني التابعة‬ ‫ملديرية الرتبية والتعليم للواء القوي�سمة‬ ‫‪ ،‬ال�ل�ت�ين مت �إن �� �ش��ا�ؤه �م��ا مب�ك��رم��ة ملكية‬ ‫�سامية‪.‬‬ ‫ونقل ال�سعودي خالل حفل االفتتاح‬ ‫ال ��ذي �أق �ي��م يف م��در� �س��ة زي ��د ب��ن حارثة‬ ‫بح�ضور النائب �أح�م��د الهمي�سات وعدد‬ ‫م��ن امل���س��ؤول�ين ال�ترب��وي�ين حت�ي��ات امللك‬ ‫ع �ب��داهلل ال �ث��اين لأب �ن��اء امل�ج�ت�م��ع املحلي‬ ‫والأ�سرة الرتبوية‪.‬‬ ‫وق��ال ال�سعودي �أن امل �ب��ادرات امللكية‬ ‫عموما ومدار�س املكرمة امللكية ال�سامية‬ ‫خ�صو�صاً تدل على االهتمام امللكي بالتعليم‬ ‫باعتباره الأولوية الوطنية الأوىل وبوابة‬ ‫الإ�صالح مبفهومه ال�شامل‪ ،‬معتربا انها‬ ‫ت�شكل ح��اف��زاً جلميع م�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫للإم�ساك بزمام املبادرة لتحقيق الأهداف‬ ‫الوطنية التي يت�شارك فيها القطاعاتٍ‬ ‫العام ًة احلكومي ًة واخلا�صة‪.‬‬

‫وزير الرتبية يف افتتاح �إحدى املدر�ستني‬

‫وا�� �ض ��اف �إن اف �ت �ت��اح ه ��ذه امل ��دار� ��س‬ ‫التي ت�شمل خمتربات علمية وحا�سوبية‬ ‫وري� ��ا�� ��ض �أط � �ف� ��ال وم �ك �ت �ب ��ات وم ��راف ��ق‬ ‫خمتلفة‪ ،‬يتزامن مع التوجيهات امللكية‬ ‫لإعداد ت�صور �شمويل للإ�صالح الرتبوي‪،‬‬ ‫والتطوير ال��ذي ي�ستهدف نظام التعليم‬ ‫برمته‪ ،‬للو�صول �إىل النموذج الذي يحقق‬ ‫الطموح الأردين املتمثل مبمار�سة التعليم‬ ‫ل ��دوره امل ��أم��ول يف ق�ي��ادة عملية التغيري‬

‫والإ�صالح‪.‬‬ ‫من جهته �أ�شار الهمي�سات �إىل �أهمية‬ ‫التوا�صل بني املجتمع املحلي واملدر�سة‪،‬‬ ‫و�ضرورة �إ�شراك املجتمع املحلي باخلطط‬ ‫التطويرية للمدار�س وجميع ن�شاطاتها‬ ‫وبراجمها‪.‬‬ ‫و�أكد مدير الرتبية والتعليم لق�صبة‬ ‫ع �م��ان ح���س�ين ال���ش��رع��ة �أن اف �ت �ت��اح هذه‬ ‫املدار�س �سيمكننا مبا ال يدع جماال لل�شك‬

‫م��ن ت�ط��وي��ر التعليم وجت��وي��ده وحتقيق‬ ‫اال�ستقرار النف�سي للهيئات التدري�سية‬ ‫والإدارية وحتفيزهم على بذل املزيد من‬ ‫اجلهد والعطاء ال�سيما �أنها �أ�س�ست وفقا‬ ‫لأحدث املوا�صفات العاملية والتي �ستمكن‬ ‫الأردن م ��ن رف � ��د ال ��وط ��ن مبخرجات‬ ‫تعليمية جيدة ت�ؤدي �إىل امتالك الوطن‬ ‫ث��روة هائلة من ال�ك��وادر املدربة وامل�ؤهلة‬ ‫وال�ق��ادرة على دخ��ول �سوق العمل بكفاءة‬ ‫واقتدار‪.‬‬ ‫كما �أكد مدير الرتبية والتعليم للواء‬ ‫القوي�سمة املهند�س �أحمد العودات حر�ص‬ ‫امللك عبداهلل الثاين على تطوير التعليم‬ ‫واالرت �ق��اء مب�ستواه وجت��دي��د خمرجاته‬ ‫ورفع �سويته‪.‬‬ ‫وا�شار مدير مدر�سة زي��د بن حارثة‬ ‫الأ�سا�سية للبنني الدكتور �سعيد ال�شيخ‬ ‫�أهمية توا�صل املجتمع املحلي مع املدار�س‬ ‫باعتبارها م�س�ؤولية وطنية لدعم املدار�س‬ ‫وحتقيق متطلبات التطوير والتح�سني‪،‬‬ ‫مثلما اك��دت م��دي��رة م��در��س��ة املهاجرين‬ ‫الأ�سا�سية املختلطة �أمل و�سا�س �إن اهتمام‬ ‫امللك بالعملية الرتبوية غر�س يف نفو�س‬ ‫الطلبة معاين ال��والء واالن�ت�م��اء للوطن‬ ‫وقيادته‪.‬‬

‫محافظ الكرك يستعرض بنود الخطة التنموية يف الكرك‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫ا��س�ت�ع��ر���ض حم��اف��ظ ال �ك��رك حممد‬ ‫ال �� �س �م�يران‪ ،‬ب�ح���ض��ور اع���ض��اء املجل�سني‬ ‫اال�ست�شاري والتنفيذي يف املحافظة‪ ،‬يف‬ ‫ل�ق��اء اق�ي��م يف دار امل�ح��اف�ظ��ة ام ����س‪ ،‬بنود‬ ‫اخل �ط��ة ال�ت�ن�م��وي��ة للمحافظة لالعوام‬ ‫‪ ،2014-2012‬وطلب املحافظ اىل اع�ضاء‬ ‫املجل�سني‪ ،‬درا�سة تلك اخلطة وامل�شاريع‬ ‫التنموية ال� ��واردة ف�ي�ه��ا‪ ،‬وترتيبها وفق‬ ‫احل��اج��ة واول��وي�ت�ه��ا املناطقية‪ ،‬وبح�سب‬ ‫حاجة كل قطاع‪.‬‬ ‫يف القطاع ال�سياحي ورد يف اخلطة‬ ‫ان �� �ش��اء ف �ن��دق ��س�ي��اح��ي م �ت �ك��ام��ل‪� ،‬ضمن‬ ‫م��دي�ن��ة ال �ك��رك وب��ال�ت���ش��ارك م��ع القطاع‬ ‫اخلا�ص‪ ،‬ا�ضافة اىل اعادة تاهيل منتجعي‬ ‫غابة اليوبيل‪ ،‬ووادي بن حماد‪ ،‬وتوفري‬ ‫ك��ل م��احت�ت��اج��ه م��ن ب�ن��ى حت�ت�ي��ة خلدمة‬ ‫ال�سائحني وال� ��زوار‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل ترميم‬ ‫ابنية قرية بذان القدمية يف وادي الكرك‪،‬‬ ‫لتكون قرية تراثية ‪ ،‬ومن امل�شاريع اي�ضا‬ ‫ان�شاء برنامج لل�صوت وال�ضوء يف موقع‬ ‫م�شهد م�ع��رك��ة م ��ؤت��ة خل��دم��ة ال�سياحة‬

‫ال��دي �ن �ي��ة‪ ،‬وك��ذل��ك اق��ام��ة م�ع��ر���ض دائم‬ ‫للمنتجات ال�تراث�ي��ة ملحافظة ال�ك��رك يف‬ ‫�ساحة قلعة الكرك‪ ،‬واي�ضا تطوير ال�شاطئ‬ ‫اجلنوبي للبحر امليت‪ ،‬ال�ستقطاب الزوار‬ ‫وال�سائحني‪ ،‬ا�ضافة اىل حت�سني الطرق‬ ‫املو�صلة اىل املواقع ال�سياحية واالثرية يف‬ ‫املحافظة‪.‬‬ ‫ويف ال�ق�ط��اع ال��زراع��ي ان���ش��اء �سد يف‬ ‫م�ن�ط�ق��ة وادي ال �ك��رك‪ ،‬واع � ��ادة ت�شغيل‬ ‫م�صنع رب البندورة يف االغوار اجلنوبية‪،‬‬ ‫واقامة �سوق مركزية للخ�ضار والفواكه‬ ‫يف املحافظة‪ ،‬خلدمة كامل مناطق جنوب‬ ‫اململكة‪ ،‬واي�ضا ان�شاء م�صنع لالعالف‬ ‫يف لواء املزار اجلنوبي وم�سلخ للموا�شي‬ ‫وال ��دواج ��ن‪ ،‬وال�ت��و��س��ع يف اق��ام��ة مزارع‬ ‫االب� �ق ��ار يف امل �ح��اف �ظ��ة‪ ،‬وان �� �ش��اء م�صنع‬ ‫ل�ل�اع�ل�اف‪ ،‬وم� ��ن امل �� �ش��اري��ع الزراعية‬ ‫ال� � � ��واردة يف اخل �ط ��ة وم �� �ص �ن��ع لتدوير‬ ‫املخلفات البال�ستيكية‪ ،‬وم�صنع للتعليب‬ ‫والتغليف‪ ،‬واي�ضا ان�شاء حمطة ل�صيانة‬ ‫االل� �ي ��ات وامل� �ع ��دات ال ��زراع� �ي ��ة‪ ،‬وان�شاء‬ ‫حم�م�ي��ات رع��وي��ة وال�ت��و��س��ع يف م�شاريع‬ ‫احل�صاد املائي ‪.‬‬

‫ويف جم��ال خ��دم��ة اغ��را���ض النظافة‬ ‫العامة وتوفري املتطلبات البيئية املنا�سبة‬ ‫يف امل�ح��اف�ظ��ة‪ ،‬ف�ه�ن��اك م���ش��روع لت�صنيع‬ ‫حاويات القمامة وم�صنع لوحدات االنارة‪،‬‬ ‫وان�شاء منطقة حرفية متكاملة ت�ستوعب‬ ‫ك��اف��ة احل��رف �ي�ي�ن‪ ،‬م��ن خم�ت�ل��ف مناطق‬ ‫املحافظة ‪ ،‬ان�شاء م�صانع الع��ادة تدوير‬ ‫خملفات ال�صناعات التحويلية القائمة‬ ‫يف امل �ح��اف �ظ��ة‪ ،‬ك��ال �ب��وت��ا���س والفو�سفات‬ ‫وال �� �ص �خ��ر ال ��زي �ت ��ي الغ� ��را�� ��ض ت���نيع‬ ‫اال�سمدة ومكافحة الآفات الزراعية‪ ،‬ومن‬ ‫امل���ش��اري��ع يف ه��ذا ال�ق�ط��اع اي���ض��ا‪ ،‬تو�سيع‬ ‫حمطة تنقية الكرك؛ بهدف التو�سع يف‬ ‫خدمات ال�صرف ال�صحي يف املحافظة‪.‬‬ ‫ويف جمال النقل ورد يف اخلطة اقامة‬ ‫جم�م��ع ل�ل���س�ف��ري��ات اخل��ارج �ي��ة‪ ،‬وموقف‬ ‫متعدد الطوابق لل�سيارات و�سط مدينة‬ ‫ال �ك��رك‪ ،‬وتو�سعة ط��ري��ق ال�ك��رك االغوار‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬وان�شاء �شركة نقل متخ�ص�صة‬ ‫ب��ال �� �ش��راك��ة م��ع � �ش��رك��ات ال �ن �ق��ل الكربى‬ ‫العاملة يف اململكة ‪ ،‬واي�ضا ان��ارة املدخل‬ ‫ال�شرقي ملدينة ال �ك��رك‪ ،‬ب��دءا م��ن ج�سر‬ ‫القطرانة وحتى مثلث الثنية‪ ،‬ا�ضافة اىل‬

‫جتميل مدخل الكرك ال�شرقي‪ .‬ويف جمال‬ ‫ال�شباب والطفولة اوردت اخلطة ان�شاء‬ ‫مالعب ريا�ضية‪ ،‬يف املزار اجلنوبي واغوار‬ ‫الكرك‪ ،‬وان�شاء مقر دائ��م لنادي الطفل‪.‬‬ ‫ام��ا يف ال�ق�ط��اع ال�صحي ج��اء يف اخلطة‪،‬‬ ‫احل��اج��ة الن �� �ش��اء م�ست�شفى متخ�ص�ص‬ ‫للن�سائية والتوليد و�آخر لالطفال‪.‬‬ ‫ويف يف املجال الرتبوي دع��ت اخلطة‬ ‫اىل التو�سع يف اق��ام��ة امل��دار���س اخلا�صة‪،‬‬ ‫ملختلف املراحل التعليمية‪.‬‬ ‫ومم��ا ورد يف اخل�ط��ة اي�ضا حت�سني‬ ‫اخل� � ��ط ال � �ن ��اق ��ل ل� �ل� �م� �ي ��اه م � ��ن حمطة‬ ‫ال�سلطاين‪ ،‬و�صوال اىل منطقة الغوير‪.‬‬ ‫ام� ��ا يف جم� ��ال خ��دم��ة � �س��وق ال �ع �م��ل يف‬ ‫امل�ح��اف�ظ��ة وحت���س�ين ف��ر���ص اال�ستثمار‬ ‫ف �ي �ه��ا‪ ،‬ف� � ��ورد يف اخل� �ط ��ة احل ��اج ��ة اىل‬ ‫اقامة مراكز ت�ؤهل الباحثني عن عمل‪،‬‬ ‫ل�لا��س�ت�ف��ادة م��ن ف��ر���ص ال�ع�م��ل املتاحة‬ ‫يف ال �� �س��وق امل �ح �ل��ي‪ ،‬ا� �ض��اف��ة اىل ان�شاء‬ ‫م��وق��ع ال� �ك�ت�روين وب �ن��ك للمعلومات‪،‬‬ ‫يعر�ض ب�شكل واق��ع املحافظة والفر�ص‬ ‫اال�ستثمارية املتاحة فيها‪.‬‬

‫األردن يرتشح ملنصب نائب رئيس الجمعية العمومية‬ ‫لالنرتبول عن قارة آسيا‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫قال �أمني عام املنظمة اجلنائية‬ ‫الدولية لالنرتبول رون��ال��د نوبل‬ ‫ان املنظمة تلقت تر�شيح احلكومة‬ ‫االردنية ملدير الأمن العام الفريق‬ ‫االول الركن ح�سني ه��زاع املجايل‬ ‫مل �ن �� �ص��ب ن ��ائ ��ب رئ �ي ����س اجلمعية‬ ‫ال �ع �م��وم �ي��ة ل �ل �م �ن �ظ �م��ة ع ��ن ق ��ارة‬ ‫�آ�سيا‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح ن ��وب ��ل خ �ل��ال م� ��ؤمت ��ر‬ ‫� �ص �ح �ف��ي ع �ق��د ع �ل��ى ه��ام ����ش افتتاح‬ ‫امل� ��ؤمت ��ر ‪ 21‬ل�ل�ان�ت�رب ��ول االقليمي‬ ‫الآ�سيوي ال��ذي ب��د�أت فعالياته �أم�س‬ ‫االث � �ن �ي�ن وي �� �س �ت �م��ر ث�ل�اث ��ة اي� � ��ام ان‬ ‫امل �ن �ظ �م��ة � �س �ت �ج��ري ان �ت �خ��اب اللجنة‬ ‫العمومية املكونة م��ن �سبعة اع�ضاء‬ ‫م� �ن� �ه ��م ع � �� � �ض� ��وان ع � ��ن ق� � � ��ارة �آ�� �س� �ي ��ا‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة اىل ان�ت�خ��اب ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫اجلمعية العمومية ع��ن ق��ارة �آ�سيا‪،‬‬ ‫�آم�لا ان يح�صل االردن على املن�صب‬ ‫لدوره البارز يف دعم اجلهود الدولية‬ ‫مبكافحة اجلرمية‪.‬‬ ‫ويف رده على ا�سئلة �صحفية قال‬ ‫نوبل ان املنظمة الدولية تقوم بتوفري‬

‫باملعلومات وتوفر قواعد بيانات عن‬ ‫امل�ط�ل��وب�ين وذوي الأ��س�ب�ق�ي��ات دوليا‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان املنظمة ال تهتم بالأمور‬ ‫ال�سيا�سية ولكنها �ساعدت بع�ض دول‬ ‫ال��رب �ي��ع ال �ع��رب��ي ال �ت��ي ط�ل�ب��ت دعمها‬ ‫لتتبع و�إع ��ادة االم ��وال التي �ص ّدرها‬ ‫الر�ؤ�ساء املخلوعون اىل اخلارج‪.‬‬ ‫وق��ال ان املنظمة ويف ح��ال تعلق‬ ‫امل��و� �ض��وع ب ��ر�أ� ��س ال ��دول ��ة ف�ي�ج��ب ان‬ ‫يكون طلب املتابعة او القاء القب�ض‬ ‫عليه من قبل جمل�س االمن‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫انها ال تتعامل مع طلبات الدول بهذا‬ ‫املجال‪ ،‬ا�ضافة اىل ان الطلب يجب ان‬ ‫يتالءم مع د�ستور وق��وان�ين املنظمة‪،‬‬ ‫وان االن�ترب��ول ال يتدخل بالق�ضايا‬ ‫ذات الطابع ال�سيا�سي نهائيا‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار ن ��وب ��ل اىل وج � ��ود جلنة‬ ‫خ��ا� �ص��ة يف امل�ن�ظ�م��ة ت�ن�ظ��ر بتظلمات‬ ‫املواطنني بغ�ض النظر عن تبعيتهم‪،‬‬ ‫م�شريا اىل �إمكانية اي �شخ�ص تقدمي‬ ‫الطلب اليها للنظر بتظلمه والت�أكد‬ ‫من دقته و�صحة اجراءات طلب القاء‬ ‫القب�ض عليه‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪� ،‬أو� �ض��ح م��دي��ر االمن‬ ‫ال �ع��ام ال �ف��ري��ق االول ال��رك��ن ح�سني‬

‫املجايل ان االن�ترب��ول منظمة لي�ست‬ ‫ق ��وة دول �ي��ة‪ ،‬وامن ��ا ه��ي ت �ع��اون دويل‬ ‫ل �ت �ب��ادل امل �ع �ل��وم��ات وال ��و�� �ص ��ول اىل‬ ‫امل�ط�ل��وب�ين �ضمن مكافحة اجلرمية‬ ‫وي�ك��ون دع��م املنظمة ب�ن��اء على طلب‬ ‫الدولة ذاتها ووفقا لأعراف قانونية‪.‬‬ ‫وط � �ل� ��ب امل� � �ج � ��ايل ال� �ف� ��� �ص ��ل بني‬ ‫ال �ق �� �ض��اي��ا ذات ال �ط ��اب ��ع ال�سيا�سي‬ ‫وال �ق �� �ض��اي��ا ال� ��� �ص ��ادرة ع ��ن الق�ضاء‬ ‫املخت�ص يف اي دولة‪ ،‬م�ؤكدا �أن املنظمة‬ ‫ال تهتم باجلوانب ال�سيا�سية نهائيا‪.‬‬ ‫ويف رده ع��ن م��دى وج��ود تطرف‬ ‫اي��دي��ول��وج��ي حمليا‪ ،‬ق��ال امل�ج��ايل ان‬ ‫اي جمتمع ي�شهد اختالفا بالأفكار‬ ‫وال� �ت ��وج� �ه ��ات � �س �ي �� �ش �ه��د ح� � ��االت من‬ ‫ال�ت�ط��رف ال�ت��ي ي�ك��ون مفهومها تبعا‬ ‫ل�ن��وع ال�ف�ك��رة او ال�ع�ق�ي��دة او االجتاه‬ ‫ال � ��ذي ي� ��ؤم ��ن ف �ي��ه امل �ج �ت �م��ع وم ��دى‬ ‫اهميتها له‪.‬‬ ‫و�أو�ضح‪�" :‬إننا يف الأردن نفرق بني‬ ‫مفهوم االمن الناعم اخلا�ص ب�ضمان‬ ‫ح ��ري ��ة ال �ت �ع �ب�ير ع ��ن ال � � ��ر�أي والتي‬ ‫اق��رت�ه��ا ال�ق��وان�ين واق��ره��ا الد�ستور‪،‬‬ ‫وب�ي�ن فر�ضية تطبيق ال�ق��ان��ون على‬ ‫اخلارجني عليه"‪ ،‬م�ؤكدا عدم وجود‬

‫ما ي�سمى «�أمن ناعم» �أو «�أمن خ�شن»‪،‬‬ ‫وامن��ا هناك م��ا ي�سمى ح��زم بتطبيق‬ ‫القانون وانفاذه‪.‬‬ ‫وجدد ت�أكيده على �أن جهاز الأمن‬ ‫العام لي�س اداة قمع وامنا اداة لفر�ض‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س اجلمعية العمومية‬ ‫للمنظمة ك��و ب��ون ه��وي ا� �ش��ار بداية‬ ‫امل� ��ؤمت ��ر ال���ص�ح�ف��ي اىل ان املنظمة‬ ‫تهدف اىل بناء �سيا�سات وا�ستجابات‬ ‫ج�م��اع�ي��ة وت��رك��ز ع�ل��ى ب �ن��اء القدرات‬ ‫لإن� � �ف � ��اذ ال � �ق� ��ان� ��ون يف اط � � ��ار توجه‬ ‫املنظمة للعمل االقليمي يف مكافحة‬ ‫اجلرمية‪.‬‬ ‫وق � ��ال �إن امل �ن �ظ �م��ة ت ��رك ��ز على‬ ‫ال� �ت� �ع ��ام ��ل م� ��ع خم �ت �ل��ف الق�ضايا‬ ‫واجلرائم ذات االثر الدويل كالإرهاب‬ ‫واالجتار بالب�شر والقر�صنة البحرية‬ ‫واالجتار باملواد املمنوعة‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫��س�ع�ي�ه��م ل�لان�ت�ق��ال م��ن امل�ح�ل�ي��ة اىل‬ ‫العمل الدويل يف مكافحة اجلرمية‪،‬‬ ‫ع �ل��ى اع �ت �ب ��ار ان ال� �ت� �ع ��اون ال� ��دويل‬ ‫يف جم ��ال م �ك��اف �ح��ة اجل��رمي��ة يعزز‬ ‫ال �ت �ع��اون ب�ي�ن ال� ��دول ع �ل��ى م�ستوى‬ ‫�شامل ‪.‬‬

‫حمزة من�صور يتحدث يف امللتقى‬

‫الطوالبة يفتتح مبنى الدورات‬ ‫والتأهيل يف مدرسة الكفرين‬

‫الطوالبة يف االفتتاح‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اف�ت�ت��ح امل��دي��ر ال �ع��ام ل �ق��وات ال� ��درك الفريق‬ ‫الركن توفيق حامد الطوالبة �أم�س‪ ،‬املبنى اجلديد‬ ‫للدورات والت�أهيل يف مدر�سة تدريب قوات الدرك‬ ‫(الكفرين)‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي ه��ذا االف�ت�ت��اح مت��ا��ش�ي�اً م��ع التحديث‬ ‫والتطوير يف ا�ساليب التدريب والت�أهيل لوحدات‬ ‫قوات ال��درك‪ ،‬وال��دورات املنعقدة لديه من الدول‬ ‫ال�شقيقة وال�صديقة‪ ،‬والأجهزة االمنية والقوات‬ ‫امل�سلحة ‪� ،‬إ�ضافة اىل جتهيز امليادين التي تتنا�سب‬ ‫والتطبيقات والتمارين املختلفة‪.‬‬ ‫وت���س�ه�ي�ل ً‬ ‫ا ل�ت�ن�ف�ي��ذ اخل �ط��ة االم �ن �ي��ة‪� ،‬أكد‬ ‫الفريق الركن الطوالبة �أن��ه مت ت�شكيل كتيبة‬ ‫درك ح��دي�ث�اً يف م��دي��ري��ة درك ال���ش�م��ال‪ ،‬نظراً‬ ‫ل�ت��زاي��د ال��واج �ب��ات امل��وك�ل��ة �إىل ق ��وات ال ��درك؛‬

‫وذلك بهدف �سرعة اال�ستجابة للحدث ودعماً‬ ‫للأجهزة الأمنية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ف��ري��ق ال��رك��ن ال�ط��وال�ب��ة ان قوات‬ ‫ال ��درك ب ��د�أت التخطيط لت�شكيل وح ��دة خيالة‬ ‫ل�ت�ن�ف�ي��ذ ال � ��دوري � ��ات‪ ،‬وح �ف��ظ الأم� � ��ن والنظام‪،‬‬ ‫ومقاومة �أع�م��ال ال�شغب يف املناطق التي ي�صعب‬ ‫الو�صول �إليها �آلياً‪.‬‬ ‫وا��ش��ار الفريق ال��رك��ن الطوالبة ان املديرية‬ ‫ال� �ع ��ام ��ة ل � �ق� ��وات ال� � � ��درك م��ا� �ض �ي��ة يف تطوير‬ ‫اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة ال�ت��دري�ب�ي��ة واالم�ن�ي��ة واالداري� ��ة‪،‬‬ ‫ورعاية امل��وارد الب�شرية لتنفيذ املهام والواجبات‬ ‫امل �ن��اط��ة ب �ه��ا‪ ،‬ع�ل��ى درج ��ة ع��ال�ي��ة م��ن االح �ت�راف‬ ‫وال ّتميز‪ ،‬واملحافظة على ال�سالمة العامة وحقوق‬ ‫االن�سان‪.‬‬ ‫وح �� �ض��ر ح �ف��ل االف �ت �ت��اح ن��ائ��ب امل��دي��ر العام‬ ‫وم�ساعدوه‪ ،‬وعدد من كبار �ضباط الدرك‪.‬‬

‫األردن نائب ًا لرئيس اللجنة الحكومية‬ ‫ألخالقيات البيولوجيا‬ ‫باري�س ‪ -‬برتا‬ ‫اخ � �ت� ��ارت ال �ل �ج �ن��ة احل �ك��وم �ي��ة الدولية‬ ‫لأخ�ل�اق� �ي ��ات ال �ب �ي��ول��وج �ي��ا ال �ت��اب �ع��ة ملنظمة‬ ‫اليون�سكو خ�ل�ال اج�ت�م��اع�ه��ا ال���س�ن��وي الذي‬ ‫عقد �أخ�ي�را يف ب��اري����س االردن نائبا لرئي�س‬ ‫اللجنة‪.‬‬ ‫وقال بيان لل�سفارة االردنية يف باري�س �أم�س‬ ‫االثنني ان االجتماع الذي مثل االردن فيه وزير‬

‫التعليم العايل الأ�سبق الدكتور حممد حمدان‬ ‫ونائب رئي�س اجلامعة االردنية الدكتورة هالة‬ ‫اخليمي احلوراين ناق�ش اخالقيات البيولوجيا‬ ‫وعدم التمييز والو�صم يف اطار عدد من حماور‬ ‫التقدم والتطور العلمي والتكنولوجي والطب‬ ‫التقليدي (البديل) �ضمن مبد�أ حماية التنوع‬ ‫الثقايف وال�تراث الوطني وحقوق االن�سان يف‬ ‫احل�صول على اعلى م�ستوى من تقدم الطب‬ ‫احلديث‪.‬‬

‫دعوة أبناء املعلمني املقبولني بمؤتة إىل مراجعة الجامعة‬ ‫م�ؤته ‪ -‬برتا‬ ‫دع��ت وزارة الرتبية والتعليم اب�ن��اء املعلمني‬ ‫احلا�صلني على �شهادة الدرا�سة الثانوية العامة‬ ‫للدورة ال�صيفية وال�شتوية لعام‪ 2012‬ممن قبلوا‬ ‫على ح�ساب مكرمة املعلمني يف جامعة م�ؤتة خالل‬ ‫ال�ف���ص��ل االول م��ن ال �ع��ام ال��درا� �س��ي احل ��ايل اىل‬ ‫مراجعة مكتب التن�سيق يف اجلامعة خ�لال ايام‬ ‫الدوام الر�سمي اعتبارا من �أم�س وملدة �شهر‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م�ن���س�ق��ة م�ك�ت��ب م�ك��رم��ة امل�ع�ل�م�ين يف‬

‫ج��ام�ع��ة م ��ؤت��ة جن��اة ال �ط��راون��ه ان��ه ع�ل��ى الطلبة‬ ‫ال��ذي��ن مت قبولهم على ح�ساب مكرمة املعلمني‬ ‫اح�ضار �صورة عن ك�شف عالمات الثانوية العامة‬ ‫ودفرت العائلة �صفحة االب واالم والطالب و�صورة‬ ‫ع��ن ه��وي��ة االح � ��وال امل��دن �ي��ة وال �ه��وي��ة اجلامعية‬ ‫و� �ش �ه��ادة ع��دم حم�ك��وم�ي��ة و��س�ن��د ك�ف��ال��ة م��ن اربع‬ ‫ن�سخ خمتوم من مديرية الرتبية والتعليم التي‬ ‫يتبع لها الطالب وتعبئة العقد اخلا�ص بالطالب‬ ‫املبعوث واالي�صاالت املالية للف�صل الدرا�سي االول‬ ‫خمتوم من اجلامعة ح�سب اال�صول وت�سليم جميع‬ ‫هذه الوثائق اىل مكتب التن�سيق يف اجلامعة‪.‬‬

‫قرار بتغيري مسمى «تربية إربد الثانية»‬ ‫إىل «تربية لواء بني عبيد»‬ ‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫ق��رر وزي ��ر ال�ترب�ي��ة والتعليم ال��دك�ت��ور فايز‬ ‫ال�سعودي‪� ،‬إعادة ت�سمية مديرية الرتبية والتعليم‬ ‫ملنطقة �إرب ��د ال�ث��ان�ي��ة‪ ،‬لت�صبح م��دي��ري��ة الرتبية‬ ‫والتعليم للواء بني عبيد‪.‬‬ ‫الت�سمية جاءت يف �ضوء �إن�شاء مديرية تربية‬ ‫جديدة م�ستقلة‪ ،‬يف ل��واء امل��زار ال�شمايل تنفيذا‬ ‫لتوجيهات امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬ب�إيجاد مديرية‬ ‫ت��رب�ي��ة خ��ا��ص��ة ب��ال �ل��واء‪ ،‬ا�ستجابة مل�ط��ال��ب �أهايل‬ ‫املناطق التابعة للواء‪.‬‬ ‫وذك� ��ر م��دي��ر ال�ت�رب �ي��ة وال �ت �ع �ل �ي��م الدكتور‬ ‫�إب��راه �ي��م امل �� �س��اد‪ ،‬ب� ��أن م��دي��ري��ة ل ��واء ب�ن��ي عبيد‬ ‫�أ�صبحت تغطي تعليميا مدار�س مناطق احل�صن‪،‬‬ ‫وخميم ال�شهيد عزمي املفتي وال�صريح‪ ،‬وايدون‬

‫وال�ن�ع�ي�م��ة وك �ت��م و��ش�ط�ن��ا‪ ،‬ح�ي��ث ي�ب�ل��غ ع��دد هذه‬ ‫امل��دار���س ‪ 51‬م��در��س��ة‪ ،‬منها ‪ 29‬مدر�سة لالناث‪،‬‬ ‫و‪ 22‬للذكور‪ ،‬يدر�س بها ‪� 18‬أل��ف طالب وطالبة‪،‬‬ ‫ا� �ض ��اف ��ة اىل وج � ��ود امل ��رك ��ز ال� ��ري� ��ادي للطلبة‬ ‫املتفوقني يف منطقة ال�صريح‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار امل���س��اد اىل �أن امل��دي��ري��ة ق��دم��ت جميع‬ ‫اخلدمات والت�سهيالت‪ ،‬من كوادر ب�شرية وو�سائط‬ ‫النقل‪ ،‬وتزويدهم مبختلف املعلومات واجلوانب‬ ‫الفنية‪ ،‬ل��دع��م امل��دي��ري��ة اجل��دي��دة يف امل ��زار‪ ،‬حيث‬ ‫ميار�س مديرها ور�ؤ�ساء الوحدات االداري��ة مهام‬ ‫عملهم يف م��رك��ز مديرية ل��واء بني عبيد‪ ،‬حلني‬ ‫ا��س�ت�ك�م��ال ت�سلمهم امل�ب�ن��ى املخ�ص�ص يف منطقة‬ ‫امل��زار‪ ،‬وال��ذي يجري ت�أثيثه وتنفيذ بع�ض �أعمال‬ ‫ال�صيانة فيه‪ ،‬حيث م��ن املتوقع انتقالهم خالل‬ ‫االيام القليلة املقبلة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫امللك يلتقي أعضاء املنتخب الوطني ويشيد بأدائهم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أ�شاد امللك عبداهلل الثاين‪� ،‬أم�س االثنني‪،‬‬ ‫بالنتائج الأخرية التي حققها املنتخب الوطني‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬والتي عززت من فر�ص مناف�سته‬ ‫لنيل �إح��دى بطاقات الت�أهل لنهائيات ك�أ�س‬ ‫العامل ‪.2014‬‬ ‫وع �ب�ر امل� �ل ��ك‪ ،‬خ �ل�ال ا��س�ت�ق�ب��ال��ه العبي‬ ‫و�أع���ض��اء اجل�ه��از الإداري والفني للمنتخب‪،‬‬ ‫عن تقديره للجهود التي تبذل‪ ،‬والتي تكللت‬ ‫بالفوز على املنتخب اال�سرتايل اخريا‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �ضرورة موا�صلة االجن��از وب��ذل اجلهود‬ ‫ال�ت��ي م��ن ��ش��أن�ه��ا رف��ع راي ��ة ال��وط��ن ع��ال�ي��ا يف‬ ‫املحافل الريا�ضية العاملية‪.‬‬ ‫و�أك ��د امل�ل��ك‪ ،‬خ�لال اللقاء ال��ذي ح�ضره‬ ‫الأم�ير علي بن احل�سني نائب رئي�س االحتاد‬ ‫ال ��دويل ل�ك��رة ال�ق��دم ‪ -‬فيفا ورئي�س االحتاد‬ ‫الأردين لكرة القدم‪ ،‬دعمه الكامل للمنتخب‬ ‫و�أع �� �ض��ائ��ه‪ ،‬م �� �ش�يراً ج�لال �ت��ه �إىل متابعته‬ ‫امل�ستمرة لأدائهم‪.‬‬

‫وع�ب�ر �أع �� �ض��اء امل�ن�ت�خ��ب ع��ن تقديرهم‬ ‫ل �ل��دع��م ال� ��ذي ي��ول �ي��ه امل �ل��ك ل �ه��م‪ ،‬وملتابعته‬ ‫امل�ستمرة لن�شاطاتهم‪ ،‬م�ؤكدين حر�صهم على‬ ‫االرتقاء بالأداء وحتقيق املزيد من االجنازات‬ ‫يف املراحل املتبقية من املناف�سات‪.‬‬ ‫وقال املدير الفني للمنتخب عدنان حمد‪،‬‬ ‫يف ت�صريح لوكالة الأنباء الأردنية (برتا)‪� ،‬أن‬ ‫لقاء امللك �أعطى دفعة قوية لالعبني وللجهاز‬ ‫ال �ف �ن��ي والإداري ل �ب��ذل م��زي��د م��ن اجلهود‬ ‫لتحقيق �أف�ضل النتائج‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن "هذه اللفتة ال�ك��رمي��ة تعطي‬ ‫الالعبني دفعة قوية‪ ،‬خ�صو�صا بعد حتقيق‬ ‫الفوز على ا�سرتاليا التي �أحيت الآم��ال عند‬ ‫الالعبني واجلماهري الأردنية"‪.‬‬ ‫و�أبدى حمد تفا�ؤال بتحقيق نتائج ايجابية‬ ‫يف امل�ب��اري��ات املقبلة‪ ،‬وق��ال "نحن متفائلون‬ ‫وال�ف��ر��ص��ة م��وات�ي��ة وه �ن��اك ث�ق��ة ك �ب�يرة عند‬ ‫الالعبني واجل�م�ه��ور وه��ذا ��ش��يء مهم جدا‪،‬‬ ‫و�سن�ستثمر كل الإمكانيات من اجل ذلك"‪.‬‬

‫امللك مع �أع�ضاء املنتخب الوطني‬

‫‪ ..‬ويستقبل رئيس وأمني عام املنظمة‬ ‫الدولية للشرطة الجنائية‪ /‬اإلنرتبول‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫امللك م�ستقبال رئي�س و�أمني عام االنرتبول‬

‫ا��س�ت�ق�ب��ل امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين‪� ،‬أم�س‬ ‫االث �ن�ين‪ ،‬رئي�س املنظمة ال��دول�ي��ة لل�شرطة‬ ‫اجلنائية ‪ /‬االنرتبول كو بون هوي والأمني‬ ‫العام للمنظمة رونالد نوبل‪ ،‬اللذين يزوران‬ ‫الأردن ل�ل�م���ش��ارك��ة يف م ��ؤمت��ر االنرتبول‬ ‫الإق�ل�ي�م��ي الأ�� �س� �ي ��وي(‪ ،)21‬ال ��ذي انطلقت‬ ‫�أعماله يف عمان اليوم‪.‬‬

‫وا�ستعر�ض امللك ورئي�س و�أم�ي�ن العام‬ ‫املنظمة �سبل ال�ت�ع��اون الأم �ن��ي ب�ين الأردن‬ ‫واملنظمة‪ ،‬و�آليات تطويرها‪.‬‬ ‫وو� �ض��ع رئ�ي����س و�أم �ي�ن ال �ع��ام املنظمة‬ ‫للملك‪ ،‬خ�لال اللقاء ال��ذي ح�ضره مدير‬ ‫الأم� ��ن ال �ع��ام ال �ف��ري��ق �أول ال��رك��ن ح�سني‬ ‫ه��زاع املجايل‪ ،‬ب�صورة اب��رز حم��اور امل�ؤمتر‬ ‫ال �ت��ي ��س�ت�ن��اق����ش امل��و� �ض��وع��ات ذات ال�صلة‬ ‫ب�إنفاذ القانون والرتكيز على مو�ضوعات‬

‫ال���ش��رط��ة الإق�ل�ي�م�ي��ة يف م��واج�ه��ة حتديات‬ ‫اجلرمية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن منظمة االنرتبول ت�سعى‬ ‫�ضمن �أهدافها �إىل ت�سهيل تبادل املعلومات‬ ‫بني الأجهزة الأمنية وال�شرطية املن�ضوية‬ ‫حت��ت مظلتها‪ ،‬وم�ع��اجل��ة م�سائل الإج ��رام‬ ‫امل���ش�ترك��ة‪ ،‬وي �ق��ع م�ق��ر امل�ن�ظ�م��ة يف مدينة‬ ‫ل�ي��ون الفرن�سية �إىل ج��ان��ب �سبعة مكاتب‬ ‫�إقليمية �أخرى تتوزع على عدة دول‪.‬‬

‫مب�شاركة �أكرث من ‪ 700‬طالب وطالبة‬

‫رئيس الوزراء يلتقي رئيس مجلس‬ ‫امللكة رانيا تكرم الفائزين بالجائزة «الوطنية للريادة ‪»2012‬‬ ‫ول �ي �ل��ي‪ ،‬ال �ت��ي كتبتها امل�ل�ك��ة رانيا وتكنولوجيا‪ ،‬اقت�ضى منا ال�سعي امل�شاركة‪ ،‬وات���س��اع نطاق‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫املناف�سة‪ ،‬مفوضي سلطة إقليم البرتا‬ ‫و�� �ص ��درت ق �ب��ل ع��ام�ي�ن باللغتني ع �ل��ى ب� �ن ��اء من� � ��وذج ف� �ع ��ال‪ ،‬يعمل لي�شمل جمال الريادة االجتماعية‬

‫ك��رم��ت امللكة ران�ي��ا الفائزين‬ ‫ب��ال��دورة اخل��ام���س��ة جل��ائ��زة امللكة‬ ‫ران� �ي ��ا ال��وط �ن �ي��ة ل� �ل ��ري ��ادة‪ ،‬وذل ��ك‬ ‫خ�ل�ال ح�ف��ل ال�ت�ك��رمي ال ��ذي �أقيم‬ ‫�أم�س‪ ،‬بح�ضور الأم�يرة �سمية بنت‬ ‫احل�سن يف جامعة الأم�ي�رة �سمية‬ ‫للتكنولوجيا‪.‬‬ ‫وحت ��ر� ��ص امل �ل �ك��ة دوم � ��ا على‬ ‫االه �ت �م ��ام ب�ت���ش�ج�ي��ع ال � � ��رواد من‬ ‫الطلبة يف املواقع املختلفة‪ ،‬باعتبار‬ ‫الريادة ت�ساعد على �إطالق الطاقات‬ ‫الكامنة لدى ال�شباب‪ ،‬ومبا يتوافق‬ ‫م��ع زي ��ادة ال �ق��درات التناف�سية يف‬ ‫�سوق العمل‪.‬‬ ‫و��س�ل�م��ت امل�ل�ك��ة اجل��وائ��ز على‬ ‫الفرق الثماين الفائزة لهذه الدورة‪،‬‬ ‫يف ف �ئ��ات م���ش��اري��ع التكنولوجيا‪،‬‬ ‫وم�شاريع الريادة االجتماعية وفئة‬ ‫طلبة امل��دار���س‪ ،‬كما ج��رى تكرمي‬ ‫اجلامعة الها�شمية ممثلة برئي�سها‪،‬‬ ‫ك�أف�ضل جامعة من حيث امل�شاركة‬ ‫يف اجلائزة‪.‬‬ ‫وم��ن جانبها قدمت الأمرية‬ ‫�سمية بنت احل�سن‪ ،‬رئي�س جمل�س‬ ‫�أم � �ن� ��اء ج��ام �ع��ة الأم� �ي� ��رة �سمية‬ ‫ل�ل�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا‪ ،‬ورئ �ي ����س اجلمعية‬ ‫ال�ع�ل�م�ي��ة امل�ل�ك�ي��ة‪ ،‬ه��دي��ة تذكارية‬ ‫للملكة ران�ي��ا مقدمة م��ن جامعة‬ ‫الأم �ي��رة ��س�م�ي��ة‪ ،‬ع �ب��ارة ع��ن فيلم‬ ‫ر�سوم متحركة‪ ،‬منتج لق�صة �سلمى‬

‫العربية واالجنليزية‪.‬‬ ‫ويف بداية حفل التكرمي �أ�شادت‬ ‫الأم�ي�رة �سمية بالرعاية الكرمية‬ ‫للملكة رانيا لالحتفال بالفائزين‬ ‫ب � ��ال � ��دورة اخل ��ام �� �س ��ة للجائزة‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل �أهمية امل�سابقة يف رفد‬ ‫ال �ق �ط��اع��ات ال��وط �ن �ي��ة بالكفاءات‬ ‫الأردنية امل�ؤهلة‪ ،‬والقادرة على دفع‬ ‫عجلة التنمية ق��دم �اً‪ .‬و�أك� ��دت يف‬ ‫كلمتها على دور مركز امل��كة رانيا‬ ‫للريادة يف دع��م امل�شاريع الريادية‬ ‫النا�شئة‪ ،‬قائلة‪�" :‬ساهمت الربامج‬ ‫والأن�شطة والفعاليات املتعددة‪ ،‬التي‬ ‫ينظمها املركز على م��دار العام يف‬ ‫تعزيز ح�ضور الأردن على ال�ساحة‬ ‫الإق�ل�ي�م�ي��ة وال��دول �ي��ة‪ ،‬وو��ض�ع��ه يف‬ ‫امل�ك��ان��ة ال�ق�ي��ادي��ة ال �ت��ي ي�ستحقها‬ ‫على م�ستوى املنطقة‪ ،‬كما �ساهمت‬ ‫با�ستقطاب العديد من امل�ؤ�س�سات‬ ‫الدولية وك�برى ال�شركات املحلية‬ ‫وال �ع��امل �ي��ة‪ ،‬ال �ت��ي ت���س�ع��ى لتوظيف‬ ‫�إم�ك��ان�ي��ات�ه��ا ال�ف�ن�ي��ة واللوج�ستية‬ ‫وخرباتها العملية لإجناح م�ساعي‬ ‫املركز وبراجمه‪ ،‬الرامية �إىل ن�شر‬ ‫ال ��وع ��ي ح� ��ول ال� ��ري� ��ادة مبختلف‬ ‫�أنواعها عرب الأو�ساط ال�شبابية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت االم�يرة �سمية‪�" :‬إن‬ ‫حر�صنا على حتقيق ر�ؤى مليكنا‬ ‫املفدى‪ ،‬يف ال�سعي �إىل و�ضع الأردن‬ ‫يف م�صاف ال��دول املتقدمة علميا‬

‫ع �ل��ى ت �ط��وي��ر الإن � �ت ��اج ال�صناعي‬ ‫والتكنولوجي‪ ،‬و�إيجاد فر�ص عمل‬ ‫م�ت�م�ي��زة ل���ش�ب��اب�ن��ا‪ ،‬وب �ن��اء �إن�ساننا‬ ‫الأردين املبدع‪".‬‬ ‫وق��ال��ت‪" :‬ركزنا يف ال�سنوات‬ ‫اخلم�س الأخ�ي�رة على التخطيط‬ ‫ل �ب �ن��ا ِء م��دي �ن��ة احل �� �س��ن العلمية‪،‬‬ ‫التي يلتحم فيها التعليم والت�أْهيل‬ ‫وال� �ب� �ح ��ث ال �ت �ط �ب �ي �ق��ي والإن � �ت� ��اج‬ ‫ال �� �ص �ن��اع��ي ال� �ت� �ح ��ام ��ا ع�ضويا‪،‬‬ ‫م ��ن �أَج � ��ل ب �ن��اء ال� �ف ��رد واملجتمع‬ ‫اقت�صادياً وثقافياً ومدنياً‪ .‬وت�شكل‬ ‫ه��ذه العنا�صر م��ا �أ�سميناه "ممر‬ ‫الإبداع"‪ ،‬ب�ح�ي��ث ي �ت��م االنتقال‬ ‫ب�سال�سة بني امل�ؤ�س�سات الأكادميية‪،‬‬ ‫ممثلة بجامعتنا‪ ،‬وم�ؤ�س�سة البحث‬ ‫ال �ع �ل �م��ي ال �ت �ط �ب �ي �ق��ي والتطوير‬ ‫التكنولوجي‪ ،‬ممثلة يف اجلمعية‬ ‫العلمية امللكية‪ ،‬وحوا�ضن الأعمال‬ ‫وال ��ري ��ادة مم�ث�ل��ة مب�ن�ت��زه احل�سن‬ ‫للأعمال‪.‬‬ ‫و� �ش��ارك يف ال� ��دورة اخلام�سة‬ ‫جلائزة امللكة رانيا الوطنية للريادة‬ ‫‪ 250‬ف��ري �ق �اً ب��واق��ع ‪ 700‬م�شارك‬ ‫وم�شاركة‪ ،‬ت�أهّل منهم ‪ 31‬مت�سابقاً‬ ‫ل �ل �ن �ه ��ائ �ي ��ات‪ ،‬وخ� ��� �ض� �ع ��وا خ�ل�ال‬ ‫مراحل اجلائزة ل��دورات تدريبية‪،‬‬ ‫وور���ش عمل متخ�ص�صة‪� ،‬ساهمت‬ ‫بت�أهيلهم يف جم ��االت التخطيط‬ ‫اال�سرتاتيجي و�سبل تطوير خطط‬ ‫الأعمال و�إدارة امل�شاريع النا�شئة‪.‬‬ ‫وتقدم املدير التنفيذي ملركز‬ ‫امللكة رانيا للريادة املهند�س فرحان‬ ‫ال �ك�ل�ال��دة‪ ،‬ب��ال���ش�ك��ر ل�ل�م�ل�ك��ة على‬ ‫حر�صها الدائم على دعم مثل هذه‬ ‫املبادرات الوطنية‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ش� � ��ار ال � �ك �ل�ال� ��دة اىل �أن‬ ‫ه ��ذه ال � ��دورة مت � ّي��زت ب��زي��ادة عدد‬ ‫امل �ت �ن��اف �� �س�ين‪ ،‬وط �ب �ي �ع��ة امل�شاريع‬

‫واملدار�س‪ ،‬م�شيداً بدور امل�سابقة يف‬ ‫تعزيز �شعور الأف��راد مب�س�ؤوليتهم‬ ‫جتاه جمتمعاتهم‪.‬‬ ‫و�شكرت �سمو الأم�ي�رة �سمية‬ ‫رع ��اة ه��ذه ال� ��دورة ل�ل�ج��ائ��زة‪ ،‬وهم‬ ‫البنك الأهلي الأردين و�شركة �إنتل‬ ‫العاملية‪ ،‬و�شركة ‪ N2V‬الإقليمية؛‬ ‫ملا قدموه من دعم‪� ،‬ساهم يف �إجناح‬ ‫و�إث��راء جتربة امل�شاركني يف برامج‬ ‫هذه امل�سابقة‪.‬‬ ‫وف� � ��از ف ��ري ��ق ‪Applikable‬‬ ‫باجلائزة الأوىل لطلبة اجلامعات‬ ‫ع��ن ف�ئ��ة امل���ش��اري��ع التكنولوجية‪،‬‬ ‫وق �ي �م �ت �ه��ا ‪ 10,000‬دوالر‪ ،‬وف ��از‬ ‫بجائزة املركز الثاين وقيمتها ‪7000‬‬ ‫دوالر‪ ،‬والثالث وقيمتها ‪ 4000‬دوالر‬ ‫على التوايل‪ ،‬كل من فريق ‪BEST‬‬ ‫وف��ري��ق ‪ ،Mubstar‬يف ح�ي�ن فاز‬ ‫فريق ‪ Readerjeyeh‬بجائزة املركز‬ ‫الأول ع��ن ف�ئ��ة م���ش��اري��ع الريادة‬ ‫االجتماعية‪ ،‬وقيمتها ‪ 4000‬دوالر‪،‬‬ ‫وح �� �ص��ل ف ��ري ��ق ‪ Reyadah‬على‬ ‫جائزة املركز الثاين وقيمتها ‪2000‬‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وع � ��ن ف �ئ��ة ط �ل �ب��ة امل� ��دار�� ��س‪،‬‬ ‫ف��از ف��ري��ق ‪ Blue‬ب��اجل��ائ��زة الأوىل‬ ‫وقيمتها ‪ 2000‬دوالر‪ ،‬بينما فاز‬ ‫ب��اجل��ائ��زة ال�ث��ان�ي��ة وقيمتها ‪1500‬‬ ‫دوالر‪ ،‬وال �ث��ال �ث��ة وق�ي�م�ت�ه��ا ‪1000‬‬ ‫دوالر‪ ،‬كل من فريق ا�ستنبات العلف‬ ‫الأخ�ضر وفريق ‪.Adam Soft‬‬ ‫وت�ق��در جم�م��وع ج��وائ��ز امللكة‬ ‫رانيا الوطنية للريادة ب�أكرث من ‪30‬‬ ‫�ألف دوالر‪ ،‬تناف�ست عليها م�شاريع‬ ‫خم�ت�ل�ف��ة يف جم� ��االت االت�صاالت‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ال �ط ��اق ��ة امل� �ت� �ج ��ددة وامل� �ي ��اه‪،‬‬ ‫وم�شاريعالعلوماحلياتيةوالتقنيات‬ ‫املتقدمة والريادة االجتماعية‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ال�ت�ق��ى رئ�ي����س ال� ��وزراء ال��دك�ت��ور فايز‬ ‫ال�ط��راون��ة يف مكتبه ب��دار رئا�سة الوزراء‬ ‫� �ص �ب��اح �أم� �� ��س االث� �ن�ي�ن امل �ه �ن��د���س رئي�س‬ ‫جمل�س املفو�ضني يف �سلطة اقليم البرتا‬ ‫التنموي ال�سياحي حممد ابو الغنم‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ع رئ �ي ����س ال � � ��وزراء اىل �شرح‬ ‫حول اخلدمات التي تقدمها �سلطة اقليم‬ ‫ال �ب�ت�را وجم �م��ل الأو� � �ض� ��اع االقت�صادية‬ ‫واال��س�ت�ث�م��اري��ة وال���س�ي��اح�ي��ة واالداري � ��ة يف‬ ‫االقليم‪.‬‬ ‫وث�م��ن ال�ط��راون��ة اجل�ه��ود ال�ت��ي تقوم‬ ‫بها �سلطة االقليم يف تنمية املجتمع املحلي‬ ‫واالرت� �ق ��اء مب���س�ت��وى اخل ��دم ��ات املقدمة‬ ‫للمجتمع املحلي وزوار املدينة الوردية‪،‬‬ ‫م ��ؤك��دا االه�م�ي��ة ال�ت��ي حتظى بها املدينة‬ ‫وقيمتها ال�سياحية كونها راف��دا ا�سا�سيا‬

‫الحكومة تشطب مركبات‬ ‫يزيد عمرها عن ‪20‬عام ًا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق� ��رر رئ �ي ����س ال � � ��وزراء ب �ن��اء على‬ ‫تو�صية جل�ن��ة اال� �ش��راف ع�ل��ى تنظيم‬ ‫ا�ستخدام املركبات احلكومية امل�شكلة‬ ‫ب��رئ��ا��س��ة وزي ��ر ال �ن �ق��ل‪�� ،‬ش�ط��ب جميع‬ ‫املركبات احلكومية التي يزيد عمرها‬ ‫الت�شغيلي عن ‪20‬عاما و�سعة حمركها‬ ‫اكرب من الفني �سي �سي‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد املركبات التي ي�شملها‬ ‫ال �ق��رار ح ��وايل ‪ 60‬م��رك�ب��ة ع�ل��ى �أن‬ ‫ال ي�ت��م � �ش��راء ب ��د ًال م�ن�ه��ا‪ ،‬وي�ستثنى‬ ‫م��ن ه��ذا ال �ق��رار الآل �ي��ات االن�شائية‬ ‫واملركبات ذات الطبيعة اخلا�صة‪.‬‬ ‫وبني وزير النقل الدكتور ها�شم‬ ‫امل���س��اع�ي��د �أن ال �ق��رار ي ��أت��ي للتقليل‬ ‫من الإنفاق احلكومي وخا�صة كلف‬ ‫ال�صيانة والوقود‪.‬‬

‫من روافد االقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫و�أوعز رئي�س الوزراء ب�ضرورة تكثيف‬ ‫اجل�ه��ود الرامية اىل االرت�ق��اء باخلدمات‬ ‫امل �ق��دم��ة ل�ل�م�ج�ت�م�ع��ات امل�ح�ل�ي��ة يف اقليم‬ ‫ال�ب�ترا وت�ط��وي��ر البنية التحتية وتعزيز‬ ‫اجل� �ه ��ود امل� �ب ��ذول ��ة ل �ل�ت�روي ��ج ال�سياحي‬ ‫لإظ�ه��ار االردن ب�شكل ع��ام وال�ب�ترا ب�شكل‬ ‫خا�ص بال�صورة التي يجب ان تكون عليها‬ ‫على م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫ك �م��ا ث �م��ن ج �ه��ود ال���س�ل�ط��ة يف �إع� ��داد‬ ‫امل �خ �ط ��ط ال �� �ش �م ��ويل ل ل��إق �ل �ي ��م وال � ��ذي‬ ‫ف� ��از ب ��اجل ��ائ ��زة ال ��دول� �ي ��ة يف التخطيط‬ ‫اال� �س�ترات �ي �ج��ي‪ ،‬م ��ؤك��دا � �ض��رورة تطبيق‬ ‫هذا املخطط‪ ،‬بحيث ينعك�س على الو�ضع‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي يف الإق �ل �ي��م وزي� � ��ادة فر�ص‬ ‫العمل للحد من م�شكلتي الفقر والبطالة‬ ‫والتخفيف من امل�شاكل التي يعاين منها‬ ‫العاملون يف قطاع ال�سياحة‪ ،‬م�شريا اىل‬

‫�أهمية ف��وز البرتا يف املرتبة ال�ساد�سة يف‬ ‫ال�ت���ص��وي��ر االل� �ك�ت�روين ل �ك��ام�يرات البث‬ ‫امل�ب��ا��ش��ر وال �ت��ي ت�سهم يف اع �ط��اء ال�صورة‬ ‫ال�صحيحة مل�ستوى االم��ن واالم��ان الذي‬ ‫يتمتع به االردن ب�شكل عام والبرتا ب�شكل‬ ‫خ��ا���ص االم��ر ال��ذي �ساهم يف ارت�ف��اع عدد‬ ‫الزوار اىل الندينة بن�سبة جتاوزت ع�شرين‬ ‫باملئة مقارنة مع العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي�ت�ع�ل��ق ب �ح��اج��ة ال���س�ل�ط��ة من‬ ‫ال� �ك ��وادر ال�ب���ش��ري��ة �أوع� ��ز رئ�ي����س ال� ��وزراء‬ ‫بت�شكيل جلنة م��ن اجل�ه��ات ذات العالقة‬ ‫ل �ل��وق��وف ع �ل��ى اح �ت �ي��اج��ات ال���س�ل�ط��ة من‬ ‫ال�ك��وادر الوظيفية وال�ت��ي ت�سهم اي�ضا يف‬ ‫احلد من م�شكلة البطالة يف الإقليم على‬ ‫ان تقدم اللجنة تقريرا مف�صال وبال�سرعة‬ ‫املمكنة لعر�ضه على جمل�س الوزراء ب�أقرب‬ ‫فر�صة التخاذ القرار املنا�سب‪.‬‬

‫طائرة تنقل الشاب طارق خويلة من السعودية‬ ‫إىل املدينة الطبية بتوجيهات ملكية‬ ‫الرمثا ‪ -‬فار�س القرعاوي‬ ‫�أف� ��ادت م �� �ص��ادر ع���ش�يرة خ��وي�ل��ة �أن‬ ‫ول��ده��م ط ��ارق‪ ،‬ال ��ذي ت�ع��ر���ض العتداء‬ ‫بدين وح�شي يف ال�سعودية‪ ،‬و�صل م�ساء‬ ‫الأح��د على م�تن ط��ائ��رة تابعة للقوات‬ ‫امل�سلحة‪ ،‬وبتوجيهات ملكية �إىل املدينة‬ ‫الطبية ملوا�صلة تلقي العالج؛ نظرا لأن‬ ‫حالته م��ا ت��زال ح��رج��ة‪ ،‬رغ��م ا�ستقرار‬ ‫ن�سبي �سمح بنقله‪.‬‬ ‫و�أف � ��ادت ذات امل �� �ص��ادر �إىل �أن نقل‬ ‫ولدهم امل�صاب‪ ،‬تعذر منذ الأيام الأوىل‬ ‫لإ� �ص��اب �ت��ه‪ ،‬ن�ت�ي�ج��ة ت���ش�خ�ي����ص ط �ب��ي يف‬ ‫امل�ست�شفى ال�سعودي‪� ،‬أو�صى بعدم نقله‬ ‫لدخول حالته ال�صحية مرحلة حرجة‪،‬‬

‫�إال �أن ذات امل���س�ت���ش�ف��ى ع ��اد ي ��وم �أم�س‬ ‫الأول ليو�صي ب�إمكانية �إخالء امل�صاب‪،‬‬ ‫بو�ساطة طائرة على وجه ال�سرعة‪ ،‬بعد‬ ‫دخ��ول حالته ا��س�ت�ق��رارا ن�سبيا بح�سب‬ ‫ذوي امل�صاب‪.‬‬ ‫وكان امل�صاب خ�ضع لعملية جراحية‬ ‫�صباح الأرب�ع��اء املا�ضي‪ ،‬لوقف النزيف‬ ‫ال ��دم ��وي يف م�ن�ط�ق��ة ال� ��ر�أ�� ��س‪ ،‬نتيجة‬ ‫ت �ع��ر� �ض��ه الع��� �ت ��داء م��ن ق �ب��ل جمموعة‬ ‫� �ش �ب��ان � �س �ع��ودي�ي�ن‪ ،‬وب �ح �� �س��ب امل�صادر‬ ‫ف ��إن اجل�ن��اة و�ضعوا امل�صاب يف م�ؤخرة‬ ‫� �س �ي��ارت��ه‪ ،‬وق��ام��وا ب�ق�ي��ادت�ه��ا وممار�سة‬ ‫التفحيط ب�ه��ا‪ ،‬ث��م ت��وج�ه��وا �إىل مكان‬ ‫بعيد‪ ،‬وتركوا ال�سيارة وبداخلها امل�صاب‬ ‫يعاين �إ�صابات بليغة‪. .‬‬

‫مقاومة التطبيع تعقد ندوة حول تصدير‬ ‫الزيتون إىل «إسرائيل»‬ ‫ثمار الزيتون للكيان ال�صهيوين‪ ،‬و�أثره ن�خ�ب��ة م��ن امل�ه�ت�م�ين ب��ال �� �ش ��أن الزراعي‪،‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وممثلني ع��ن احت��اد امل��زارع�ين‪ ،‬وجمعية‬ ‫على املزارع واالقت�صاد الأردين‪.‬‬ ‫الندوة التي تعقد الأحد يف ‪ 23‬ايلول �أ� �ص �ح��اب امل �ع��ا� �ص��ر ون �ق��اب��ة املهند�سني‬ ‫تقوم جلنة مقاومة التطبيع النقابية‬ ‫بعقد ندوة حوارية حول مو�ضوع ت�صدير احلايل يف جممع النقابات املهنية‪ ،‬ت�ضم الزراعيني‪.‬‬

‫األمانة تزيل اليافطات االنتخابية املخالفة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تنفذ �أمانة عمان الكربى حمالت‬ ‫دوري� ��ة لإزال� ��ة ال �ي��اف �ط��ات االنتخابية‬ ‫املخالفة والتي حتمل دعاية انتخابية‬ ‫ملر�شحني جتاوزوا ال�شروط والتعليمات‬ ‫امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��ال��دع��اي��ة االن �ت �خ��اب �ي��ة‪ ،‬وفق‬ ‫املركز الإعالمي لالمانة‪.‬‬

‫وق��ال املركز يف بيان �صحايف �صدر‬ ‫�أم�س االثنني ان االمانة �ستعلن خالل‬ ‫الأي� ��ام امل�ق�ب�ل��ة اال� �ش�تراط��ات اخلا�صة‬ ‫ب ��احل� �م�ل�ات االن �ت �خ��اب �ي��ةم �� �ش�ي�را اىل‬ ‫ان �ه��ا مل مت�ن��ح �أي م��واف �ق��ات للدعاية‬ ‫االنتخابية لغاية تاريخه‪ ،‬اال للجهات‬ ‫ال��ر� �س �م �ي��ة امل� ��� �س� ��ؤول ��ة ع� ��ن العملية‬ ‫االنتخابية‪.‬‬

‫ودع � � � � ��ا ال� � ��راغ � � �ب �ي ��ن ب ��ال �ت�ر� � �ش ��ح‬ ‫لالنتخابات االلتزام ب�شروط وتعليمات‬ ‫الأمانة اخلا�صة بالدعاية االنتخابية‬ ‫وف��ق الأن�ظ�م��ة املعمول بها‪ ،‬م��ؤك��دا �أن‬ ‫ع�م�ل�ي��ة ا� �س �ت �خ��دام ال �ي��اف �ط��ات متاحة‬ ‫وم�سموحة حاليا للهيئات وم�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل��دين ال�ت��ي ت�سهم يف اجناح‬ ‫العملية االنتخابية فقط‪.‬‬


‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫لإعالناتكم يف‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫‪7‬‬


‫‪8‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2012/2834‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/9/4 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬

‫«حممد امني» �سليمان ا�سماعيل‬ ‫الغفري‬

‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )730‬تاريخ ‪2011/5/14‬‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪�� -‬ش��ارع االم�ي�ر ح�سن‬ ‫(مادبا) قبل ا�شارة خريبة ال�سوق على‬ ‫ال�شمال جممع �سالمة ادفيل القطارنة‬ ‫ال �ت �ج��اري م �ق��اب��ل حم �ط��ة � �س��وق رب ��وع‬ ‫الطيبة للمحروقات م�ؤ�س�سة املتقاعدين‬ ‫الع�سكريني‬ ‫رق � � � � � � � ��م االع � � � � � �ل � � � � � ��ام ‪ /‬ال� � ��� � �س� � �ن � ��د‬ ‫التنفيذي‪ )296124(:‬و(‪)296123‬‬ ‫تاريخه‪ 2012/5/30 :‬و‪2012/8/30‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬ع�شرة االف دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � ��ؤدي خ �ل�ال �سبعة‬ ‫�أي ��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخطار‬ ‫�إىل امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ابراهيم‬ ‫ان ��ور اب��راه�ي��م ق�شطة وكيلها املحامي‬ ‫عمرالعزة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫الموافقة على المخطط التعديلي التنظيمي رقم‬ ‫(أع‪ /2011/370/‬المقابلين) المتضمن‪ :‬استحداث شارع‬ ‫ضمن القطعتين رقم (‪ )249 ،343‬حوض (‪ )5‬الحوية‬ ‫شريطة افراز الشارع رضائي ًا وكما هو موضح على‬ ‫المخطط في منطقة (المقابلين) ووضعه موضع التنفيذ‬ ‫استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون تنظيم‬ ‫المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬ ‫رئيس لجنة أمانة عمان‬ ‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق معان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 579 ( / 1-32‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عاطف حممد احمد‬ ‫الزيادنة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد عودة عبداهلل املراعيه‬

‫معان ‪ /‬املريغة ‪ /‬بجانب مدر�سة الذكور‬ ‫اال�سا�سية‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين املوافق‬ ‫‪ 2012/10/1‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عبداهلل حممد �سامل الركيبات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫إعــــــــــالن‬ ‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪)382‬‬ ‫تاريخ ‪ 2012/8/7‬الموافقة على إيداع المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪ /2012/461/‬خريبة‬ ‫السوق) المتضمن‪ :‬رفع صفة االلغاء عن الشارع المار امام القطع الموضحة على المخطط ضمن‬ ‫حوض (‪ )1‬الغباشة وتلعة عقيل حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط المذكور في‬ ‫مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (خريبة السوق) أثناء الدوام الرسمي ولمدة شهرين من تاريخ نشر‬ ‫اإلعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم‬ ‫اعتراضاتهم الى اللجنة المحلية في المكان المشار إليه أعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬ ‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )349‬تاريخ ‪ 2012/7/25‬الموافقة‬ ‫على المخط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2012/570/‬تالع العلي)‬ ‫المتضمن‪ :‬تغيير صفة استعمال قطع األراضي المبينة ارقامها‬ ‫ضمن حوض (‪ )4‬ام السماق الشمالي من منطقة ذات استعمال‬ ‫خاص الى سكن اخضر ضمن سكن (أ) بارتفاع طابقين وتغيير‬ ‫استعمال القطعة رقم (‪ )1118‬من نفس الحوض من كسارة‬ ‫ومتنزهات وساحة مكشوفة الى سكن (أ) بارتفاع طابقين وحسب‬ ‫الشروط التالية‪:‬‬ ‫ أن تكون المخططات الهندسية مبنية على أسس هندسية‬‫صحيحة واستخدام نظام انشائي آمن‪.‬‬ ‫ عمل فحوصات للتربة وتحديد أعماق الحفر وعمق األساس‬‫بناء على توصية من المكاتب االستشارية المختصة بذلك‪.‬‬ ‫ أن يتعهد المالك والمكتب المصمم لألمانة بعمل شرط‬‫نظام األساسات المناسيب‪ piles‬بعد اجراء فحص التربة المطلوبة‬ ‫التي تحدد تحمل التربة وعمق الحفر وعمق االساسات المطلوبة‬ ‫للبناء واستيفاء تعويض بمقدار (‪ )50‬خمسون دينار‪/‬م‪ 2‬الواحد‬ ‫من مساحة كل قطعة مشمولة باالفتراح باالستناد للمادة (‪)47‬‬ ‫من قانون التنظيم يتم استيفاؤها عند البيع او الترخيص او االفراز‬ ‫وكما هو موضح على المخطط في منطقة (تالع العلي) ووضعه‬ ‫موضع التنفيذي استناداً الحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من‬ ‫قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬ ‫وايداع جزء من المخطط التعديلي التنظيمي رقم‬ ‫(أع‪/2012/1/570/‬تالع العلي) المتضمن اعطاء قطعتي األرض‬ ‫رقم (‪ )1109 ،1108‬حوض (‪ )4‬أم السماق الشمالي سكن (أ)‬ ‫بارتفاع طابقين بالشروط الخاصة اعاله وفرض تعويض بمقدار‬ ‫(‪ )50‬خمسون دينار‪/‬م‪ 2‬الواحد من مساحة كل قطعة مشمولة‬ ‫تستوفى عند البيع أو الترخيص أو اإلفراز حيث يمكن لذوي العالقة‬ ‫االطالع على المخطط المذكور في مكتب اللجنة المحلية لمنطقة‬ ‫(تالع العلي) أثناء الدوام الرسمي ولمدة شهرين من تاريخ نشر‬ ‫اإلعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين حتى إذا كان‬ ‫هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة‬ ‫المحلية في المكان المشار إليه أعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬

‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على‬

‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع األمانة االلكتروني‪:‬‬

‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )397‬تاريخ ‪2012/8/15‬‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬

‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫رقم (‪ )53‬قبل التصديق وكما هو موضح على المخطط‬ ‫في منطقة (وادي السير) ووضعه موضع التنفيذ استناداً‬ ‫ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون تنظيم المدن‬ ‫والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬ ‫رئيس لجنة أمانة عمان‬ ‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫إعــــــــــالن‬ ‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى‬ ‫بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )401‬تاريخ ‪ 2012/8/15‬الموافقة على إيداع‬ ‫المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪ /2012/255/‬النصر) المتضمن‪:‬‬ ‫الغاء جزء من شارع تنظيمي ضمن حوض (‪ )9‬برقع حيث يمكن لذوي‬ ‫العالقة االطالع على المخطط المذكور في مكتب اللجنة المحلية‬ ‫لمنطقة (النصر) أثناء الدوام الرسمي ولمدة شهرين من تاريخ نشر‬ ‫اإلعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين حتى إذا كان هناك‬ ‫ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة المحلية في‬ ‫المكان المشار إليه أعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬ ‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫إعــــــــــالن‬

‫قررت بقرارها رقم (‪ )371‬تاريخ ‪ 2012/8/1‬الموافقة على المخطط‬

‫(أع‪ /2007/277/‬شفا بدران) المتضمن‪ :‬الغاء جزء من‬ ‫شارع واستحداث شوارع ضمن عدة قطع اراضي ضمن‬

‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪ /2012/128/‬ابو نصير) المتضمن‪ :‬وضع‬ ‫(‪ )7‬المقرن‪ )10( ،‬اصهي الفقير تتضمن (عدم منح تراخيص االبنية‬

‫شارع تنظيمي ضمن قطع االراضي رقم (‪ )70 ،69‬حوض (‪ )4‬حنو االشقر‬

‫على المخطط في منطقة (شفا بدران) ووضعه موضع‬

‫الواحد من مساحة كل قطعة مشمولة باالقتراح باالستناد للمادة (‪)47‬‬

‫التربة ومصادق عليه من نقابة المهندسين وموافقة دائرة الدراسات‬

‫من قانون التنظيم يتم استيفاؤها عند االفراز او البيع او الترخيص وكما‬

‫التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون‬

‫هو موضح على المخطط في منطقة (ابو نصير) ووضعه موضع التنفيذ‬

‫والتصميم عليه) وكما هو موضح على المخطط في منطقة (ابو نصير)‬

‫واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫ووضعه موضع التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من‬

‫من اراضي العبدلية وكما هو موضح على المخطط في منطقة (احد)‬ ‫ووضعه موضع التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من‬ ‫قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬

‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫إعــــــــــالن‬

‫قررت بقرارها رقم (‪ )355‬تاريخ ‪ 2012/7/25‬الموافقة على المخطط‬

‫مالحظة على القطع المبينة ارقامها ضمن االحواض (‪ )8‬ام بطمة‪،‬‬

‫واستحداث شوارع تنظيمية وفرض تعويض بواقع (‪ )3‬ثالثة دنانير‪/‬م‪2‬‬

‫استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون تنظيم المدن والقرى‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها‬

‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪ /2011/148/‬احد) المتضمن‪ :‬الغاء واستحداث‬

‫اال بعد احضار تقرير من مكتب هندسي معتمد ومتخصص بفحص‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬ ‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫إعــــــــــالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪)402‬‬ ‫تاريخ ‪ 2012/8/15‬الموافقة على إيداع المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪ /2012/846/‬وادي‬ ‫السير) المتضمن‪ :‬تحويل صفة استعمال القطعة رقم (‪ )584‬حوض (‪ )9‬ام السماق الجنوبي الى‬ ‫تجاري باحكام خاصة وحسب قرار اللجنة اللوائية‪/‬ابنية رقم (‪ )475‬تاريخ ‪ 2012/2/8‬واستيفاء‬ ‫تعويض بواقع (‪ )109750‬مائة وتسعة االف وسبعمائة وخمسون دينار تستوفى لمرة واحدة‬ ‫وعوائد تنظيم بواقع (‪ )75593‬خمسة وسبعون الفا وخمسمائة وثالثة وتسعون دينار وحسب‬ ‫قرار اللجنة اللوائية ‪/‬ابنية رقم (‪ )2011/380‬حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط المذكور‬ ‫في مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (وادي السير) أثناء الدوام الرسمي ولمدة شهرين من تاريخ نشر‬ ‫اإلعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم‬ ‫اعتراضاتهم الى اللجنة المحلية في المكان المشار إليه أعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬ ‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع األمانة االلكتروني‪:‬‬

‫إعــــــــــالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها‬

‫(‪ )368‬تاريخ ‪ 2012/8/1‬الموافقة على إيداع المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2012/5/124/‬‬

‫قررت بقرارها رقم (‪ )393‬تاريخ‪ 2012/8/15‬الموافقة على المخطط‬

‫العبدلي) المتضمن‪ :‬تحويل صفة استعمال من تجاري مركزي باحكام خاصة الى تجاري مركزي‬ ‫وحسب االحكام المرفقة على الجدول المرفق وارتداد مكشوف وذلك ضمن حوض (‪ )14‬اللويبدة‬ ‫الوسطاني حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط المذكور في مكتب اللجنة المحلية‬ ‫لمنطقة (العبدلي) أثناء الدوام الرسمي ولمدة شهرين من تاريخ نشر اإلعالن في الجريدة الرسمية‬

‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪ /2012/839/‬وادي السير) المتضمن‪ :‬الغاء‬ ‫جزء من شارع على القطعة رقم (‪ )185‬حوض (‪ )10‬الذراع واستيفاء‬ ‫تعويض بواقع (‪ )1000‬ألف دينار من مالك كل بناء مستفيد من التعديل‬

‫وجريدتين محليتين حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة‬

‫باالستناد للمادة (‪ )47‬من قانون التنظيم يتم استيفاؤها عند اإلفراز أو‬

‫المحلية في المكان المشار إليه أعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬

‫البيع أو الترخيص وكما هو موضح على المخطط في منطقة (وادي‬

‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع األمانة االلكتروني‪:‬‬

‫السير) ووضعه موضع التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪)24‬‬

‫‪www.ammancity.gov.jo‬‬

‫‪www.ammancity.gov.jo‬‬

‫من قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬

‫رئيس لجنة أمانة عمان‬

‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫المهندس عبدالحليم الكيالني‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ل �ل �ب �ي ��ع ال � �ب � �ن � �ي ��ات قطعة‬ ‫م�ساحة ‪400‬م م�شروع ا�سكان‬ ‫مهند�سني االمانة واجهة ‪15‬‬ ‫مرت �سهلة م�ستوية �صخرية‬ ‫وم�ن���س��وب ط��اب��ق ب���س�ع��ر ‪47‬‬ ‫ال��ف للجادين يتوفر لدينا‬ ‫م�ساحات مبناطق خمتلفة‬ ‫م � ��ؤ� � �س � �� � �س ��ة ال � �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪– 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ح ��ي ن� � ��زال ال� � ��ذراع‬ ‫قطعة �أر���ض م�ساحة ‪525‬م‬ ‫ع �ل��ى �� �ش ��ارع ودخ� �ل ��ة �شارع‬ ‫‪16‬م تنظيم �سكن ج جميع‬ ‫اخل ��دم ��ات م �ت��وف��رة مقابل‬ ‫ح��دي �ق��ة ال �� �ش��ورى ويتوفر‬ ‫ل��دي �ن��ا م �� �س��اح��ات مبواقع‬ ‫خمتلفة م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪– 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ا�ستثمارية‬

‫حوض (‪ )14‬الدربيات شريطة افراز الشارع من القطعة‬

‫‪www.ammancity.gov.jo‬‬

‫قررت بقرارها رقم (‪ )385‬تاريخ ‪ 2012/8/7‬الموافقة على المخطط‬

‫اخضر ضمن سكن (أ) لمجموعة اخرى من القطع من نفس االحواض‬

‫ارا�ضي ارا�ضــــــــــي‬

‫سعة (‪ )12‬متر ضمن قطع االراضي المبينة ارقامها في‬

‫موقع األمانة االلكتروني‪:‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها‬

‫الصانع لتصبح باستعمال سكن(ب) وكذلك اعطاء صفة استعمال سكن‬

‫تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫(أع‪ /2006/586/‬وادي السير) المتضمن‪ :‬استحداث شارع‬

‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها‬

‫مجموعة من القطع ضمن حوض (‪ )1‬المربط وحوض (‪ )2‬ام رجم ومرج‬

‫حوض رقم (‪ )1‬المكمان لوحة رقم (‪ )1‬وكما هو موضح‬

‫الموافقة على إيداع المخطط التعديلي التنظيمي رقم‬

‫إعــــــــــالن‬

‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪ /2011/127/‬ابو نصير) المتضمن‪ :‬تنظيم‬

‫الموافقة على المخطط التعديلي التنظيمي رقم‬

‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )927‬تاريخ ‪2006/9/17‬‬

‫‪www.ammancity.gov.jo‬‬

‫إعــــــــــالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬

‫موقع األمانة االلكتروني‪:‬‬

‫‪www.ammancity.gov.jo‬‬

‫إعــــــــــالن‬

‫إعــــــــــالن‬

‫إعــــالن‬

‫إعــــــــــالن‬

‫امل � ��ا�� � �ض � ��ون � ��ة ح� � ��و�� � ��ض ‪12‬‬ ‫ال ��دب � �ي ��ة ث� � ��اين من� � ��رة من‬ ‫� �ش ��ارع ال � � �ـ‪ 100‬امل �� �س��اح��ة ‪22‬‬ ‫دومن ال� ��� �س� �ع ��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫للبيع عدة قطع �سكن ب من‬ ‫ارا�ضي الر�صيفة ‪ /‬القاد�سية‬ ‫حو�ض ‪ 9‬قرق�ش ‪ /‬امل�ساحات‬ ‫‪500‬م‪ 2‬اال� �س �ع ��ار منا�سبة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � ��ض ا�ستثمارية‬ ‫‪ /‬زراع� � �ي � ��ة ق� � ��اع خ� �ن ��ا من‬ ‫ارا�� �ض ��ي ال ��زرق ��اء امل�ساحة‬ ‫‪ 11‬دومن و‪500‬م‪ 2‬على‬ ‫�� �ش ��ارع�ي�ن ام ��ام ��ي وخلفي‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار�� � � ��ض � �س �ك ��ن د ‪/‬‬ ‫ال� � � ��ذراع ال �غ ��رب ��ي امل�ساحة‬ ‫‪426‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر منا�سب‬

‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل � �ل � �ب � �ي� ��ع ار� � � � � � ��ض ت �� �ص �ل ��ح‬ ‫ل�لا� �س �ت �ث �م��ار ال �� �س �ي��اح��ي ‪/‬‬ ‫عجلون ‪ /‬قريبة م��ن قلعة‬ ‫الرب�ض ‪ /‬امل�ساحة ‪ 4‬دومنات‬ ‫و‪283‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض �صناعات خفيفة‬ ‫حوايل ‪ 12‬دومن ماركا حنو‬ ‫الك�سار على �شارعني امامي‬ ‫‪16‬م وخ �ل �ف��ي ‪ 16‬م ت�صلح‬ ‫مل�صنع كبري ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج ‪ /‬الزهور‬ ‫‪�� /‬ض��اح�ي��ة احل� ��اج ح���س��ن ‪/‬‬ ‫املوقع مميز ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪----------------------‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن‬ ‫ار� ��ض ا�ستثمارية للبيع يف‬ ‫اجلبيهة ��ش��ارع ي��اج��وز على‬ ‫�شارعني فيها من�سوب على‬ ‫� �ش��ارع ‪ 12‬و� �ش��ارع الرئي�سي‬ ‫� �س �ك��ن م �� �س��اح��ة ‪ 800‬مرت‬ ‫ب� ��� �س� �ع ��ر م� �ن ��ا�� �س ��ب مكتب‬ ‫ج��وه��رة ال���ش�م��ال العقاري‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫ ‪0777720567‬‬‫‪---------------------‬‬‫ق� ��رب �� �ش ��ارع امل� �ط ��ار ار� ��ض‬ ‫للبيع م�ساحة ‪� 865‬سكن ب‬ ‫ب�ع��د امل��دار���س ال�ع��امل�ي��ة ‪400‬‬ ‫مرت قريبة من �شارع املطار‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫ ‪0777720567‬‬‫‪---------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف ام رمانة بعد‬ ‫ب ��دران مبا�شر م��وق��ع مميز‬ ‫ت�صلح لال�ستثمار منظمة‬ ‫� �س �ك��ن م �� �س��اح��ة ‪ 750‬مرت‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫ ‪0777720567‬‬‫‪---------------------‬‬‫فر�صة ا�ستثمارية ار���ض يف‬

‫ال�شمي�ساين ع�ل��ى �شارعني‬ ‫ق� � � ��رب ح� ��دي � �ق� ��ة ال� �ط� �ي ��ور‬ ‫�سكن �أ م�ساحة ‪ 1189‬مرت‬ ‫ت���ص�ل��ح مل �� �ش��روع ا�ستثماري‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫ ‪0777720567‬‬‫‪--------------------‬‬‫ار���ض للبيع �أم زيتينة بني‬ ‫ف �ل��ل م��وق��ع مم �ي��ز م�ساحة‬ ‫‪ 752‬م�ت�ر � �س �ك��ن ب ب�سعر‬ ‫‪ 220‬دينار حو�ض ام حجري‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫ ‪0777720567‬‬‫�شـــــــقق‬

‫�شـــــــــــقق‬

‫�شقة للبيع يف ال�شمي�ساين‬ ‫م �� �س ��اح ��ة ‪ 150‬م ‪ ،‬طابق‬ ‫‪ ، 2‬م� �ك ��ون ��ة م� ��ن �صالون‬ ‫ح ��رف ‪ 3 L‬ن ��وم ‪ 2 ،‬حمام‬ ‫‪ 3 ،‬برندا ‪ ،‬م�صعد ‪ ،‬تدفئة‬ ‫مركزية ‪ ،‬من املالك مبا�شرة‬ ‫‪0795535523‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ح ��ي ن � ��زال ال � ��ذراع‬

‫(‬

‫‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫�شقة طابق ‪ 3‬م�ساحة ‪156‬م‬ ‫مكونة م��ن ‪ 3‬ن��وم ‪ 3‬حمام‬ ‫غ ��رف ��ة م ��ا� �س�ت�ر ومطبخ‬ ‫وب� ��رن� ��دة ي �ت �ب��ع ل �ه ��ا ‪30‬م‬ ‫ع �ل��ى ال���س�ط��ح ج��دي��دة مل‬ ‫ت�سكن ومعفاة من الر�سوم‬ ‫خلف م��زرع��ة العرموطي‬ ‫م� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ة ال� �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪– 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ح ��ي ن� � ��زال ال� � ��ذراع‬ ‫�شقة طابق ‪ 2‬م�ساحة ‪100‬م‬ ‫م �ك��ون��ة م ��ن ‪ 2‬ن� ��وم �صالة‬ ‫وا�سعة مطبخ راك��ب وحمام‬ ‫واباجورات وديكورات مقابل‬ ‫مدر�سة �شجرة الدر ويتوفر‬ ‫م���س��اح��ات وا� �س �ع��ة مبناطق‬ ‫خمتلفة م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪– 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ع� �م ��ارة جت � ��اري على‬ ‫ار� ��ض ‪518‬م‪ 2‬ال �ب �ن��اء ‪966‬م‪2‬‬ ‫عبارة عن ‪ 5‬حم�لات جتارية‬

‫ع �ل��ى ال �� �ش��ارع ال��رئ �ي �� �س��ي و‪6‬‬ ‫�شقق �سكنية جبل عمان �شارع‬ ‫االمري حممد ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫مطلوب‬

‫مطلــــوب عقـــــارات‬

‫م� �ط� �ل� �ـ ��وب � �ش �ق �ـ��ق فارغــة‬ ‫�أو م �ف��رو� �ش �ـ �ـ �ـ��ة لاليجــار‬ ‫� �ض �م��ن م �ن��اط �ـ �ـ �ـ��ق عمـــان‬ ‫م� � ��ن امل� ��ال � �ـ � �ـ � �ـ� ��ك م� �ب ��ا�� �ش ��رة‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫م� �ط� �ل ��وب ارا�� � �ض � ��ي �سكنية‬ ‫� �ض �م��ن م �ن��اط��ق ع� �م ��ان من‬ ‫امل��ال��ك مبا�شرة ‪ /‬اليا�سمني‬ ‫‪ /‬ال � � ��زه � � ��ور ‪ /‬ال � � � � � ��ذراع ‪/‬‬ ‫امل �ق��اب �ل�ين �� �ش ��ارع احل ��ري ��ة ‪/‬‬ ‫� �ش �ف��ا ب � � ��دران ‪ /‬اب � ��و ن�صري‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء بيوت م�ستقلة‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬ ‫من االعت�صام‬

‫‪� /‬شقق �سكنية ‪� /‬ضمن جبل‬ ‫عمان ‪ /‬احل�سني ‪ /‬اللويبدة‬ ‫‪ /‬ال� ��زه� ��ور ‪ /‬ال �ي��ا� �س �م�ي�ن ‪/‬‬ ‫ال � ��ذراع م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0785350657‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫م �ط �ل ��وب ل �ل �� �ش ��راء ع� �م ��ارات‬ ‫ا� � �س � �ت � �ث � �م� ��اري� ��ة وجم � �م � �ع ��ات‬ ‫جت ��اري ��ة وم � �ن� ��ازل م�ستقلة‬ ‫و�شقق وارا��ض��ي مبناطق حي‬ ‫ن ��زال ال�ب�ن�ي��ات امل�ق��اب�ل�ين مرج‬ ‫احلمام طريق املطار واملناطق‬ ‫امل �ح �ي �ط��ة ال ي �ه��م ال �ع �م��ر �أو‬ ‫امل���س��اح��ة م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫م� � �ط� � �ل � ��وب ف � � �ي �ل ��ا‪ ،‬م � �ن ��زل‬ ‫م�ستقل‪� ،‬أو قطعة �أر���ض‪ ،‬يف‬ ‫مكان راق��ي �ضمن العا�صمة‬ ‫ع� �م ��ان‪� �� ،‬ش ��رط م ��ن املالك‬ ‫م � �ب� ��ا� � �ش� ��رة ب� � � � ��دون ت ��دخ ��ل‬ ‫ال��و� �س �ط��اء ‪- 0797262255‬‬ ‫‪0785150089‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2012/2642‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/9/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عزام عبدالرحمن علي علي‬

‫وعنوانه‪ :‬الوحدات ‪� /‬شارع مادبا مقابل‬ ‫املدر�سة امل�سيحية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2+1 :‬‬ ‫تاريخه‪ 2006/2/1 :‬و ‪2005/3/1‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان ال�سوق املركزي‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬الف دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬ضرار حممد ب�شري‬ ‫حممود م�سعود املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� 2012/2644‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/8/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫خليل حممود خليل ر�ضوان‬

‫وعنوانه‪ :‬القوي�سمة ‪ -‬جبل احلديد ‪-‬‬ ‫بجانب جامع احلديد‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د التنفيذي‪:‬‬ ‫‪2011/2249‬‬ ‫تاريخه‪2011/10/31 :‬‬ ‫حم ��ل �� �ص ��دوره ‪�� :‬ص�ل��ح ح �ق��وق جنوب‬ ‫عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 2132 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واالتعاب والفائدة‬ ‫القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ف�ضل‬ ‫م �ن �� �ص��ور ب �ل �ب��ل و� �ش ��رك ��اه امل �ب �ل��غ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 457 ( / 2-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 1971 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬جواهر ح�سن �سلمان‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د عبدالفتاح‬ ‫فيا�ض اخلوالدة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫� �س �ح��اب ‪ /‬ق� ��رب م �ن��زل ح �م��د ال�صالح‬ ‫وجمهول مكان االقامة حاليا‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2012/9/23‬ال���س��اع��ة ‪ 11.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬م�شهور جري�س بديوي تادرو�س‬ ‫وكيله املحامي حممد ابو هويدي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫عمان‪ /‬القوي�سمة منجرة عامر �صر�صور‬ ‫بجانب كازية القهيوي‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د املوافق‬ ‫‪ 2012/9/23‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممدجابر �سليمان الهم�شري‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حممود احمد عو�ض اهلل ابو احلاج‬

‫عامر علي منر �صر�صور‬

‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ حمكمة �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2012/603‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/9/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫فوزان احمد مو�سى �سالمة‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب ‪ /‬بالقرب من مدر�سة‬ ‫�سحاب الثانوية للبنات‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د التنفيذي‪:‬‬ ‫كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2012/5/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬سحاب‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 714 :‬دينار‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � ��ؤدي خ �ل�ال �سبعة‬ ‫�أي ��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخطار‬ ‫�إىل امل� �ح� �ك ��وم ل ��ه ‪ /‬ال � ��دائ � ��ن‪ :‬حممد‬ ‫ع �ب��داحل��اف��ظ حم �م��د اب ��و ح �م��د املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫عائلة األسري الربق تؤكد موافقة مصر‬ ‫على استقبال نجلها بعد قرار إبعاده‬

‫االحتالل يعتقل مدير املسجد األقصى ناجح بكريات‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬

‫قلقيلية‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أك ��دت ع��ائ�ل��ة الأ� �س�ي�ر ��س��ام��ر ال�ب�رق (‪ 38‬عاماً)‬ ‫موافقة م�صر على ا�ستقبال جنلها بعد قرار �سلطات‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلية‪ ،‬القا�ضي ب�إبعاده عقب الإفراج‬ ‫عنه‪.‬‬ ‫وذك��ر وال��د الأ��س�ير ال�ب�رق �أم����س االث�ن�ين �أن��ه مت‬ ‫�إبالغه الليلة املا�ضية مبوافقة ال�سلطات امل�صرية على‬ ‫ا�ستقبال جنله �سامر الذي يوا�صل �إ�ضرابه املفتوح عن‬ ‫الطعام منذ ‪ 120‬يوماً؛ احتجاجاً على اعتقاله الإداري‬ ‫منذ �أكرث من عامني دون تهمة �أو حماكمة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن �إبعاد جنله هو قرار قدمي جديد؛‬ ‫حيث �إن �سلطات االحتالل عزمت منذ حلظة اعتقال‬ ‫�سامر على الإبقاء عليه معتق ً‬ ‫ال‪ ،‬وعدم �إطالق �سراحه‬ ‫و�إب �ع��اده �إىل خ��ارج الأرا� �ض��ي الفل�سطينية‪ ،‬م�ضيفاً‪:‬‬ ‫"بعد ا�ضراب �سامر عن الطعام ملدة طويلة وتدهور‬ ‫و��ض�ع��ه ال���ص�ح��ي‪ ،‬ك��ان ال ب��د م��ن خ�ي��ار امل��واف�ق��ة على‬ ‫الإبعاد وهو خيار �إجباري" ‪-‬وفق قوله‪.-‬‬ ‫وفيما يتع ّلق ب ��إج��راءات الإب �ع��اد‪ ،‬ق��ال ال�ب�رق �إن‬ ‫الإج ��راءات م��ا ت��زال غ�ير وا�ضحة حتى الآن؛ ب�سبب‬ ‫الأع �ي ��اد ال �ي �ه��ودي��ة‪ ،‬ح�ي��ث مل يتمكن حم��ام��ي جنله‬ ‫من زيارته لو�ضعه يف �صورة القرار امل�صري‪ ،‬وكذلك‬ ‫االجتماع مع اجلانب الإ�سرائيلي لتن�سيق �إجراءات‬ ‫الإبعاد‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن م�س�ألة بقاء جنله �سامر يف م�صر بعد‬

‫الأ�سري �سامر الربق‬

‫الإف ��راج عنه �أو ال�سفر �إىل باك�ستان‪ ،‬حيث تتواجد‬ ‫زوج�ت��ه �أم��ر خا�ص ب��ه‪ ،‬م��ؤك��داً �أن ال�سلطات امل�صرية‬ ‫اتخذت ق��راراً با�ستقباله وع��دم ترحيله‪� ،‬إال �إذا كانت‬ ‫هناك رغبه لديه بذلك‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن االح �ت�لال اعتقل �سامر ال�ب�رق يف‬ ‫متوز عام ‪ ،2010‬بعد ت�سليمه من قبل االردن الذي كان‬ ‫معتقال لديه مرتني‪ ،‬ولأكرث من خم�س �سنوات‪.‬‬

‫‪ 30‬ألف مدرس يعلقون أعمالهم‬ ‫يف الضفة لتأخر الرواتب‬

‫ال�ضفة الغربية‪ -‬وكاالت‬ ‫علق نحو ثالثني �ألف مدر�س يف ال�ضفة الغربية‬ ‫املحتلة �أم ����س الأح ��د عملهم؛ اح�ت�ج��اج��ا ع�ل��ى ت�أخر‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية يف دفع رواتبهم‪.‬‬ ‫وجاءت هذه اخلطوة االحتجاجية بناء على قرار‬ ‫ات�خ��ذه االحت��اد ال�ع��ام للمعلمني الفل�سطينيني‪ .‬كما‬ ‫تقدم املعلمون مبطالب �أهمها‪ :‬تطبيق قانون اخلدمة‬ ‫املدنية املعدل‪ ،‬وتعديل �سلم الرواتب وقانون التقاعد‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وه ��دد امل�ع�ل�م��ون يف ب �ي��ان �أ�� �ص ��دروه بالت�صعيد‪،‬‬ ‫والو�صول �إىل الإ�ضراب العام يف الأي��ام املقبلة �إذا مل‬ ‫تلب مطالبهم‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت الأرا�� � �ض � ��ي ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي��ة ق ��د �شهدت‬

‫اح�ت�ج��اج��ات ع��ارم��ة‪ ،‬ن��ددت ب��زي��ادة ال���ض��رائ��ب وغالء‬ ‫الأ�سعار‪ ،‬وتركزت املظاهرات يف مدينة اخلليل ورام اهلل‬ ‫بال�ضفة الغربية‪ ،‬حيث �أغلق ن�شطاء ال�شوارع؛ تعبريا‬ ‫عن رف�ضهم ا�ستمرار الغالء‪ ،‬وخا�صة �أ�سعار املحروقات‬ ‫واملواد الغذائية‪ ،‬ورفع �ضريبة القيمة امل�ضافة بن�سبة‬ ‫‪ %1‬حتى بلغت ‪%15.5‬؛ �سعيا م��ن ال�سلطة لتح�سني‬ ‫الإيرادات‪.‬‬ ‫وتعتمد ال�سلطة الفل�سطينية ب�شكل �أ�سا�سي على‬ ‫امل �ع��ون��ات ال�ت��ي تقدمها ال ��دول امل��ان �ح��ة‪ ،‬وم��ا جتمعه‬ ‫م��ن ��ض��رائ��ب‪ ،‬لكنها ت�ع��اين م��ن �أزم ��ة مالية جعلتها‬ ‫غري قادرة على دفع التزاماتها املالية جتاه املوظفني‬ ‫والقطاع اخل��ا���ص؛ مم��ا دف��ع رئي�س ال�سلطة حممود‬ ‫عبا�س �إىل �إ�صدار مر�سوم بوقف الرتقيات والتعيينات‬ ‫كافة حتى �إ�شعار �آخر‪.‬‬

‫األحمد‪ :‬تأجيل بحث إجراء االنتخابات‬ ‫الرئاسية والتشريعية‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ق��ال ع�ضو ال�ل�ج�ن��ة امل��رك��زي��ة حل��رك��ة ف�ت��ح عزام‬ ‫الأحمد �إن اجتماع قيادة ال�سلطة الفل�سطينية الذى‬ ‫دام يومني‪ ،‬اتفق بالإجماع على ت�أجيل بحث �إجراء‬ ‫االنتخابات الرئا�سية والت�شريعية؛ ان�ت�ظ��ا ًرا لنتائج‬ ‫ت�صويت قبول فل�سطني مبثابة ع�ضو مراقب يف الأمم‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح الأح �م��د يف ت�صريحات �صحفية �أم�س‬ ‫االث�ن�ين �أن��ه يف حالة قبول فل�سطني كع�ضو مراقب‬ ‫يف الأمم املتحدة‪ ،‬ت�صبح فل�سطني دول��ة واقعة حتت‬ ‫االحتالل؛ وبالتايل ال�سلطة ت�صبح دولة بغ�ض النظر‬ ‫�إن �ه��ا حت��ت االح �ت�ل�ال‪ ،‬وه��و م��ا ين�ص عليه القانون‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬قبول فل�سطني يف الأمم املتحدة �سيعطينا‬ ‫الفر�صة لإج��راء انتخابات ب�إ�شراف دويل‪ ،‬وانتخاب‬ ‫جمل�س ت�أ�سي�سي ي�ضع الد�ستور الفل�سطيني‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �إج��راء انتخابات رئا�سية للدولة التي ه��ي حتت‬ ‫االحتالل"‪.‬‬

‫و�أ� �ش��ار الأح �م��د �إىل �أن رئي�س ال�سلطة حممود‬ ‫ع�ب��ا���س �سيلقي خ�ط��ا ًب��ا �أم ��ام اجل�م�ع�ي��ة ال�ع��ام��ة لالم‬ ‫املتحدة يف ‪� 27‬أي�ل��ول اجل��اري‪ ،‬ومت االت�ف��اق بالإجماع‬ ‫على �أن يطلب الرئي�س م��ن اجلمعية ال�ع��ام��ة قبول‬ ‫فل�سطني دولة ب�صفة مراقب‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن ه �ن��اك دع � ��وات م��ن ق �ب��ل الكثري‬ ‫لإطالق انتخابات رئا�سية وت�شريعية بغ�ض النظر عن‬ ‫موقف حركة حما�س واالنق�سام الفل�سطيني‪ ،‬م�ضي ًفا‬ ‫�أن حما�س يف غزة تريد تعطيل احلياة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫كما قال‪.‬‬ ‫وعن الزيارة املقررة اليوم لوفد من حركة حما�س‬ ‫ب��رئ��ا��س��ة خ��ال��د م�شعل رئ�ي����س امل�ك�ت��ب ال�سيا�سي �إىل‬ ‫القاهرة‪ ،‬قال الأحمد �إنه خالل لقاء الرئي�س عبا�س‬ ‫مع الرئي�س مر�سي يف القاهرة قبل �أ�سبوعني مت بحث‬ ‫م�س�ألة التمثيل الدبلوما�سي باخلارج‪ ،‬م�ؤكدًا �ضرورة‬ ‫وحدة امل�ؤ�س�سات الفل�سطينية الر�سمية يف اخلارج‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف الأحمد �أن الرئي�س عبا�س �أعلن خالل‬ ‫اجتماع وزراء اخلارجية العرب يف القاهرة‪� ،‬أنه لن يتم‬ ‫ال�سماح لأى جهة عربية �أو �إ�سالمية �أو دولية �أن مت�س‬ ‫م�س�ألة التمثيل الفل�سطيني الر�سمي يف اخلارج‪.‬‬

‫أحكام بالسجن واألشغال الشاقة‬ ‫ملتهمني بقتل أريجوني يف غزة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�صدرت املحكمة الع�سكرية يف غزة �أم�س االثنني‬ ‫�أحكاما بال�سجن والأ�شغال ال�شاقة على �أربعة متهمني‬ ‫بقتل النا�شط الإيطايل فيتوريو �أريجوين‪ ،‬بعد عقد‬ ‫�أك�ثر م��ن ع�شرين جل�سة للمحكمة وبح�ضور حما ٍم‬ ‫�إيطايل مكلف من عائلة النا�شط‪.‬‬ ‫وحكمت املحكمة بال�سجن امل�ؤبد على اثنني من‬ ‫املتهمني‪ ،‬هما‪ :‬حممود ال�سلفيتي‪ ،‬وعامر احل�سا�سنة؛‬ ‫بتهمة اخلطف والقتل‪.‬‬ ‫ك�م��ا ق���ض��ت بحب�س خ���ض��ر ج ��رام ب��ال���س�ج��ن ملدة‬ ‫ع�شر �سنوات بتهمة امل�شاركة يف اخلطف‪ ،‬وحب�س املتهم‬ ‫الرابع عامر �أبو غولة بال�سجن ملدة �سنة؛ بتهمة �إيواء‬

‫اخلاطفني‪.‬‬ ‫وع�ثر على �أري �ج��وين نا�شط ال���س�لام الإيطايل‬ ‫مقتوال يف ني�سان ‪ ،2011‬بعد �ساعات من اختطافه على‬ ‫يد م�سلحني يف غزة‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال املركز الفل�سطيني حلقوق الإن�سان‬ ‫�إن عائلة �أريغوين كانت وجهت ر�سالة ر�سمية �إىل هيئة‬ ‫املحكمة‪ ،‬طلبت فيها عدم اللجوء �إىل عقوبة الإعدام‬ ‫بحق املتهمني‪ ،‬وف��ق م��ا ين�ص عليه ق��ان��ون العقوبات‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح خ�ل�ي��ل ��ش��اه�ين �أح ��د �أع �� �ض��اء امل��رك��ز يف‬ ‫ت�صريح �صحفي �أن املحاكمات �سادتها ال�شفافية‪� ،‬آم ً‬ ‫ال‬ ‫�أن ت�شكل هذه الأحكام ال�صادرة رداعًا لكل من ت�سول له‬ ‫نف�سه ا�ستهداف املت�ضامنني الأجانب‪.‬‬

‫اعتقلت قوات االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫يف �ساعة مت�أخرة من م�ساء الأحد مدير‬ ‫امل�سجد الأق �� �ص��ى امل �ب��ارك ال�شيخ ناجح‬ ‫بكريات‪.‬‬ ‫و�أفادت م�صادر فل�سطينية يف مدينة‬ ‫القد�س املحتلة ب�أن قوة ع�سكرية مع ّززة‪،‬‬ ‫تابعة ل�شرطة وجي�ش االحتالل �أقدمت‬ ‫م�ساء الأح��د على اعتقال ال�شيخ بكريات‬ ‫ب�ع��د ده��م م�ن��زل��ه‪ ،‬ال�ك��ائ��ن يف ب�ل��دة �صور‬ ‫باهر جنوب مدينة القد�س‪ ،‬حيث قامت‬ ‫بنقله �إىل مركز التحقيق يف امل�سكوبية‪.‬‬ ‫وقالت زوج��ة بكريات يف ت�صريحات‬ ‫�صحفي �إن ‪ 3‬م��رك�ب��ات ع�سكرية تابعة‬ ‫ل � �ق� ��وات ال �� �ش ��رط ��ة و"حر�س حدود"‬ ‫الإ�سرائيلية حا�صرت منزلها‪ ،‬فيما قام‬ ‫جنود االحتالل با�ستدعاء ال�شيخ بكريات‬ ‫للح�ضور �إىل مقر ال�شرطة الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫ملقابلته واال�ستف�سار منه عن ع�دّة �أمور‪،‬‬ ‫على �أن ت�ستغرق املقابلة ب�أكملها ع�شرة‬ ‫دقائق‪ ،‬ويتم ّكن �أبنا�ؤه عقبها من الذهاب‬ ‫ال�صطحابه �إىل البيت‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن �أبناءها ذهبوا وانتظروا‬

‫ال�شيخ ناجح بكريات‬

‫�أمام مقر ال�شرطة يف منطقة جبل املكرب‬ ‫ب �ن��ا ًء ع�ل��ى وع ��ود ال���ض��اب��ط الإ�سرائيلي‪،‬‬ ‫ليتبني لهم بعد �ساعات �أنهم قاموا بنقل‬

‫ال�شيخ �إىل معتقل امل�سكوبية غربي القد�س‬ ‫املحتلة‪ ،‬و�أنه موقوف ملدة يومني‪.‬‬ ‫وح ّذرت بكريات من �أن زوجها يعاين‬

‫�أبو مرزوق‪ :‬عبا�س غا�ضب من حيادية م�صر جتاه الف�صائل‬

‫و�ضعاً �صحياً �صعباً للغاية بعد �إجرائه‬ ‫م��ؤخ��راً عملية جراحية‪ ،‬م�شري ًة �إىل �أن‬ ‫زوجها تعر�ض يف ال�سابق لعمليات اعتقال‬ ‫وف��ر���ض الإق��ام��ة اجل�بري��ة عليه‪ ،‬وحظر‬ ‫من دخول الأق�صى ومن التحدّث لو�سائل‬ ‫الإعالم‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن املحققني الذين قاموا‬ ‫باعتقال ال�شيخ يعلمون �أنه مري�ض وخرج‬ ‫من امل�ست�شفى‪ ،‬م�شرية �إىل �أنهم مل يراعوا‬ ‫و�ضعه؛ �إذ مت اعتقاله مرات عديدة وهو‬ ‫يف ظروف �صعبة ودون �أي م�سوغ‪.‬‬ ‫ودع � ��ت �أم م� �ع ��اذ �إىل "وقف هذه‬ ‫املهزلة‪ ،‬والكف عن هذه االعتقاالت غري‬ ‫امل�سوغة التي مت�س حياة زوجها وعائلته‪،‬‬ ‫التي متنعه من ممار�سة عمله ودوره يف‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ق ��وات االح �ت�ل�ال ق��د �أبلغت‬ ‫ال�شيخ بكريات قبل نحو �أ�سبوع بقرارها‬ ‫منعه من دخول الأق�صى ملدة �ستة �أ�شهر‪،‬‬ ‫ومنعته م��ن احل��دي��ث ل��و��س��ائ��ل الإع�ل�ام‬ ‫وت�غ��رمي��ه ث�لاث��ة �آالف ��ش�ي�ك��ل؛ بدعوى‬ ‫ال�ت�ح��ري����ض‪ ،‬وذل ��ك ب�ع��د �أي ��ام م��ن توليه‬ ‫�إدارة �أم��ور امل�سجد‪ ،‬حيث ك��ان ي�شغل يف‬ ‫ال�سابق من�صب م�س�ؤول ق�سم املخطوطات‬ ‫والرتاث يف امل�سجد الأق�صى‪.‬‬

‫هنية يصل القاهرة إلجراء مباحثات‬ ‫مع املسؤولني املصريني‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫و�صل رئي�س احلكومة الفل�سطينية‬ ‫يف ق �ط��اع غ ��زة �إ� �س �م��اع �ي��ل ه �ن �ي��ة �أم�س‬ ‫الإثنني �إىل الأرا�ضي امل�صرية عرب معرب‬ ‫رف��ح احل ��دودي على ر�أ���س وف��دا ر�سميا؛‬ ‫لإج ��راء ل�ق��اء م��ع م���س��ؤول�ين م�صريني‪،‬‬ ‫لبحث وم�ستقبل امل�صاحلة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫وكذلك ملف رفع احل�صار املفرو�ض على‬ ‫قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت م �� �ص��ادر يف م �ع�بر رف ��ح �إن‬ ‫وف � ��دا �أم �ن �ي��ا م �� �ص��ري��ا ك� ��ان يف انتظار‬ ‫هنية مل�صاحبته وال��وف��د امل��راف��ق ل��ه اىل‬ ‫القاهرة‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب م �� �ص��ادر ر��س�م�ي��ة ب�شمال‬ ‫�سيناء‪ ،‬فمن املقرر �أن يلتقي هنية نظريه‬ ‫امل�صري ه�شام قنديل؛ لبحث التطورات‬ ‫الأمنية الراهنة على احلدود بني م�صر‬ ‫وقطاع غزة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ق��ال نائب رئي�س املكتب‬ ‫ال�سيا�سي حلركة حما�س الدكتور مو�سى‬ ‫�أب��و م��رزوق‪� ،‬إن رئي�س ال�سلطة حممود‬ ‫عبا�س غا�ضب من احليادية اجلدية مل�صر‬ ‫جتاه الأطراف الفل�سطينية املختلفة‪.‬‬ ‫و�أع� � � ��رب �أب � ��و م � � ��رزوق يف ت�صريح‬ ‫�صحفي ���أم����س الإث �ن�ين ع��ن اع�ت�ق��اده �أن‬ ‫مقولة "م�صر تقف على م�سافة واحدة‬ ‫م��ن ال�ف���ص��ائ��ل الفل�سطينية"‪ ،‬لي�ست‬ ‫جديدة يف ال�سيا�سة اخلارجية امل�صرية‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬هذه املقولة كانت تقال على مدى‬ ‫��س�ن��وات ع��دي��دة وك ��ان ي��ردده��ا الرئي�س‬

‫هنية خالل مغادرته معرب رفح‬

‫مبارك والراحل عمر �سليمان با�ستمرار‬ ‫ومل يغ�ضب �أب��و م��ازن‪ ،‬لأن��ه حينذاك مل‬ ‫تكن هذه املقولة حقيقة‪ ،‬كانت م�صر يف‬ ‫ذاك الوقت منحازة ‪ %100‬لل�سلطة"‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح �أب � ��و م� � ��رزوق �أن حما�س‬ ‫ت��رح��ب �أن مت��ار���س م�صر دو ًرا حمور ًيا‬ ‫قو ًيا يف �إع��ادة العجلة للوحدة الوطنية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬و�إن�ه��اء االنق�سام‪ ،‬وتابع‪:‬‬ ‫"وهذا �أمر مرحب به عندنا‪ ،‬ويجب �أن‬

‫يكون عند �أبو مازن ال�شعور نف�سه فنحن‬ ‫ننتظر‪ ،‬لكننا نعتقد �أن الرئي�س مر�سي‬ ‫م�شغول مبا فيه الكفاية بزيارات خارجية‪،‬‬ ‫ونعتقد �أن وجود ر�ؤية فل�سطينية �أمر ال‬ ‫بد من ت�شديده‪ ،‬و�إعادة �صياغته �صياغة‬ ‫تخدم الق�ضية الفل�سطينية وامل�ستقبل‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك‪� ،‬أع �ل��ن �أب ��و م � ��رزوق‪ ،‬عرب‬ ‫�صفحته على الفي�س ب��وك‪� ،‬أن ل�ق��ا ًء مت‬

‫يف ال �ق��اه��رة م �� �س��اء الأح� � ��د‪ ،‬ب�ي�ن قيادة‬ ‫حركة حما�س والرئي�س ال�سوداين عمر‬ ‫الب�شري‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ق �ي��ادي ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي على‬ ‫�صفحته �أم ����س‪" :‬التقينا م�ساء الأحد‬ ‫الرئي�س ال�سوداين عمر الب�شري يف ق�صر‬ ‫ال�ق�ب��ة ب��ال �ق��اه��رة‪ ،‬وت �ن ��اول ال �ل �ق��اء �آخر‬ ‫م�ستجدات الق�ضية الفل�سطينة ومو�ضوع‬ ‫امل�صاحلة الفل�سطينية"‪.‬‬

‫وتعمقت مع االنق�سام الداخلي‪ ،‬وا�صفاً �إياها‬ ‫ب�أنها �سلطة مفل�سة‪ ،‬وترك�ض وراء املال‪ ،‬و�أن كل‬ ‫هذا لن يجدي �شيئاً‪.‬‬ ‫وع ّد �أن الفل�سطينيني و�صلوا �إىل طريق‬ ‫م �� �س��دود‪ ،‬و�أن م �� �ش��روع امل �ف��او� �ض��ات انتهى؛‬ ‫وب��ال�ت��ايل انتهى حلم احل�صول على �أي دولة‬ ‫بهذه الو�سائل‪ ،‬م�شدداً على �أن اخلروج مب�شروع‬ ‫وطني يجمع الكل الفل�سطيني هو البديل لكل‬ ‫هذا‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل �أن امل �ظ��اه��رات ال�ت��ي �شهدتها‬ ‫ال �� �ض �ف��ة ال �غ��رب �ي��ة م� ��ؤخ ��راً ت��دل��ل ع �ل��ى ف�شل‬ ‫ال�سالم االقت�صادي بني ال�سلطة و"�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫مبيناً �أن هذا امل�شروع ترتب عليه حماية �أمن‬ ‫االح� �ت�ل�ال؛ ع�ب�ر ال �ت��زام ال���س�ل�ط��ة بالتن�سيق‬ ‫الأم� �ن ��ي وم�ل�اح �ق��ة امل� �ق ��اوم�ي�ن‪ ،‬ويف املقابل‬ ‫ا�ستمرار التهويد واال�ستيطان ونهب الأرا�ضي‬ ‫من قبل االحتالل‪.‬‬

‫وح � � � ��ول ب � ��دي � ��ل ال � �ت� ��وج� ��ه �إىل الأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة لنيل ال�ع���ض��وي��ة‪ ،‬ق��ال ال�ه�ن��دي‪" :‬ما‬ ‫ال� ��ذي ��س�ت�ج�ن�ي��ه ال���س�ل�ط��ة م ��ن ه ��ذه املعركة‬ ‫الدبلوما�سية؟ وكيف ميكن لنا �أن نح�صل على‬ ‫دول��ة من جلد االحتالل؟ وما م�صري منظمة‬ ‫التحرير وق�ضية الالجئني؟"‪.‬‬ ‫ك�م��ا ت �� �س��اءل ع��ن ك�ي�ف�ي��ة �أن ي �ك��ون خيار‬ ‫التوجه ل�ل�أمم املتحدة ق�ضية اهتمام‪ ،‬وكيف‬ ‫مي�ك��ن �أن يلتف ال�شعب الفل�سطيني حولها‬ ‫يف ظ��ل الأزم ��ة االقت�صادية وال�سيا�سية التي‬ ‫يعي�شها‪ ،‬وامل�ع��ان��اة التي يعانيها م��ن اجلوانب‬ ‫كافة‪.‬‬ ‫و�أكد �أنه ال ميكن �إقامة دولة فل�سطينية‬ ‫على �أر���ض مل نحررها‪ ،‬وال متلك ال�سلطة �أي‬ ‫�شيء من �أوراق القوة‪ ،‬ع��اداً �أن ت�أخر االهتمام‬ ‫الإقليمي وع��دم تطبيق ق ��رارات دع��م ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪� ،‬سببه عدم امتالك القيادة �أجندة‬

‫معينة‪ ،‬وانعكا�س البدائل اجلدية للأزمة التي‬ ‫ت�شهدها الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وق � � ��ال‪" :‬نحن ال من �ل��ك م �ق ��اوم ��ة وال‬ ‫وحدة وال تعزيز ل�صمود ال�شعب على امل�ستوى‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬ور�صيد املطاردين يف ال�ضفة �صفر؛‬ ‫لأنهم معتقلون بف�ضل التن�سيق الأمني"‪.‬‬ ‫وع � � ّد �أن احل ��ل ل�ل��أزم ��ة ال��راه �ن��ة التي‬ ‫ت���ش�ه��ده��ا ال�ق���ض�ي��ة الفل�سطينية ب���ش�ك��ل عام‬ ‫بالذهاب �إىل ال��واق��ع‪ ،‬ومواجهة انهيار �أو�سلو‬ ‫وال�سالم االقت�صادي‪ ،‬والتوجه نحو بناء وحدة‬ ‫وط�ن�ي��ة حقيقية ت �ق��وم ع�ل��ى �أ� �س��ا���س الثوابت‬ ‫واملقاومة‪.‬‬ ‫وحول امل�شاركة يف االنتخابات‪� ،‬أكد الهندي‬ ‫�أن حركته لن ت�شارك يف �أي انتخابات قادمة‪،‬‬ ‫و�ستقاطع �أي انتخابات ب��دون ت��واف��ق وطني‪،‬‬ ‫ولن تدعم �أي جهة مر�شحة �أو �شخ�ص فيها؛‬

‫قيادي يف «الجهاد»‪ :‬السلطة مفلسة‬ ‫والتوجه إىل األمم املتحدة غري مجد‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬

‫دعا القيادي يف حركة اجلهاد الإ�سالمي‬ ‫حم�م��د ال �ه �ن��دي ال���س�ل�ط��ة الفل�سطينية �إىل‬ ‫ال�ت��وج��ه ن�ح��و ب�ن��اء م���ش��روع وط�ن��ي فل�سطيني‬ ‫م��وح��د وج��ام��ع‪ ،‬ب��دي� ً‬ ‫لا ع��ن خ�ي��ار ال�ت��وج��ه �إىل‬ ‫الأمم املتحدة للح�صول على دول��ة بعد ف�شل‬ ‫م�سرية طويلة من املفاو�ضات‪.‬‬ ‫وق��ال الهندي خ�لال لقاء نظمته حركة‬ ‫اجل�ه��اد الإ��س�لام��ي م��ع الإع�لام�ي�ين واملثقفني‬ ‫يف ق �ط��اع غ ��زة �أم ����س االث� �ن�ي�ن‪�" :‬إن ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني يعاين �أزم��ة يف ال�ق�ي��ادة والقرار‪،‬‬ ‫وامل�شروع الوطني الفل�سطيني واال�سرتاتيجية‪،‬‬ ‫وال مي �ك��ن �أن ن�ح���ص��ل ع �ل��ى دول � ��ة م ��ن جلد‬ ‫االحتالل"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�سلطة الفل�سطينية ت�ستمر‬ ‫بال�سري يف �ضالالت �سيا�سية بد�أت منذ "�أو�سلو"‬

‫كونها تعمق االنق�سام‪.‬‬

‫الأ�سرى الأردنيون يهددون بالإ�ضراب املفتوح عن الطعام‬

‫بحر يدعو إىل تشكيل جبهة موحدة للدفاع عن األسرى يف سجون االحتالل‬

‫ال�سبيل‪ -‬حبيب �أبو حمفوظ‬ ‫بدعوة رئي�س املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني بالإنابة الدكتور �أحمد بحر �إىل‬ ‫ت�شكيل جبهة موحدة للدفاع عن الأ��س��رى يف �سجون االح�ت�لال‪ ،‬ن�ستطيع القول‬ ‫�إن ق�ضية ما يزيد على ‪� 5000‬أ�س ٍري و�أ�سرية فل�سطينية قد دخلت مرحلة اخلطر‬ ‫ال�شديد‪ ،‬ال �سيما �أولئك الأ�سرى امل�ضربني عن الطعام منذ ما يزيد على مئة يوم‪.‬‬ ‫ي�شكل الأ��س��رى امل�ضربني عن الطعام‪ ،‬وه��م‪ :‬الأ��س�ير الأردين �سامر الربق‬ ‫امل�ضرب عن الطعام منذ ‪ 120‬يوم‪ ،‬والأ�سري ح�سن ال�صفدي منذ ‪ 90‬يوماً‪ ،‬والأ�سري‬ ‫�أمي��ن �شراونة امل�ضرب منذ ‪ 80‬يوماً‪ ،‬والأ�سري �سامر العي�ساوي وهو م�ضرب عن‬ ‫الطعام منذ ‪ 49‬يوماً‪ ،‬ي�شكل ه�ؤالء جميعاً حالة ن�ضال فل�سطيني جديدة يف وجه‬ ‫ال�سجان الإ�سرائيلي‪� ،‬إال �أن ق�ضيتهم بحاجة لإع��ادة ترتيب‪ ،‬كي تكون على ر�أ�س‬ ‫�أول��وي��ات ال�شعب الفل�سطيني وقياداته‪ ،‬خا�صة �أن جميع الأ��س��رى امل�ضربني عن‬ ‫الطعام‪ ،‬يقبعون حالياً يف عيادة م�صلحة ال�سجون ال�صهيونية ب�سجن الرملة بني‬ ‫احلياة واملوت البطيء‪.‬‬ ‫منذ �إمتام �صفقة تبادل الأ�سرى قبل ما يقرب من عام‪ ،‬وذوو الأ�سرى الأردنيني‬ ‫يف �سجون االحتالل ينتظرون القرار بال�سماح لهم بزيارة �أبنائهم الأ�سرى‪ ،‬خا�صة‬ ‫وبح�سب املعلومات التي ح�صلت عليها "ال�سبيل" من داخل ال�سجون‪ ،‬ف�إن اجلانب‬

‫الإ�سرائيلي ال ميانع البتة من ترتيب �أي زيارة لذوي الأ�سرى الأردنيني �إىل �أبنائهم‬ ‫داخل ال�سجون‪ ،‬والأم��ر برمته مرتبط باحلكومة الأردنية جلهة التن�سيق و�إمتام‬ ‫مطالب ذوي الأ�سرى الأردنيني القدمية اجلديدة بزيارة �أبنائهم‪.‬‬ ‫الأ�سرى الأردنيون بدورهم �أعلنوا وب�صورة نهائية �أنهم �سيبد�ؤون اعتباراً من‬ ‫يوم االثنني القادم الإ��ض��راب املفتوح عن الطعام‪ ،‬يف حال مل يقم ممثل ال�سفارة‬ ‫الأردن�ي��ة لدى "�إ�سرائيل" بزيارتهم‪ ،‬لالطالع على ظ��روف اعتقالهم‪ ،‬ما ي�شكل‬ ‫منعطفاً خطرياً يتطلب من اخلارجية الأردنية �سرعة التحرك لتدارك نتائجه‬ ‫الكارثية‪.‬‬ ‫تبقى م�س�ألة االهتمام بالأ�سرى الفل�سطينيني خلف الق�ضبان الإ�سرائيلية‬ ‫غري كافية‪ ،‬ما دام �أن هنالك �أ�سرى يعلنون بني الفينة والأخ��رى عن الإ�ضراب‬ ‫املفتوح عن الطعام‪ ،‬وال ميكن �إبقاء هذه الفئة‪ ،‬دون رعاية واهتمام‪� ،‬إذ ال يتمتع‬ ‫الأ�سري ب�أية حقوق �إن�سانية حتى لو كانت ثانوية‪ ،‬ويبقى الأ�سري يعاين من �شظف‬ ‫العي�ش والتعذيب املتوا�صل‪ ،‬وقلة الطعام وال�شراب‪ ،‬واحلرمان من النوم الطبيعي‪.‬‬ ‫وهو الأمر ذاته الذي ينطبق على الأ�سريات الفل�سطينيات‪ ،‬واللواتي يتعر�ضن‬ ‫للكثري من حمالت التنكيل والتعذيب يف �أثناء االعتقال‪ ،‬وتفيد �شهادات عديدة‬ ‫للأ�سريات ب�أنهن تعر�ضن لل�ضرب وال�ضغط النف�سي والتهديد باالغت�صاب مراتٍ‬ ‫عدة‪ ،‬بل �إن الأ�سريات �شاركن بالإ�ضراب املفتوح عن الطعام عام ‪ 1984‬الذي ا�ستمر‬

‫‪ 18‬يوماً‪ ،‬ويف �إ�ضراب عام ‪ 1992‬الذي ا�ستمر ‪ 15‬يوما‪ ،‬ويف �إ�ضراب عام ‪ 1996‬الذي‬ ‫ا�ستمر ‪ 18‬يوماً‪ ،‬وكذلك يف �إ��ض��راب ع��ام ‪ 1998‬ال��ذي ا�ستمر ‪� 10‬أي��ام‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫م�شاركتهن يف �سل�سلة خطوات احتجاجية جزئية‪ ،‬حيث كانت �أبرز املطالب احلياتية‬ ‫للأ�سريات تتمثل باملطالبة بف�صلهن عن الأ�سريات اجلنائيات‪ ،‬وحت�سني �شروط‬ ‫احلياة الإن�سانية داخ��ل ال�سجن؛ كتح�سني الطعام كماً ون��وع�اً وال�ع�لاج ال�صحي‬ ‫وال�سماح باقتناء الكتب والراديو وال�صحف والر�سائل و�إدخال املالب�س والأغرا�ض‬ ‫عرب الزيارات ووقف �سيا�سة القمع والتفتي�شات اال�ستفزازية من قبل ال�سجانات‪.‬‬ ‫وعرب هذه الإ�ضرابات املتتابعة واملتالحقة ب�صورة منتظمة‪� ،‬أو غري منتظمة‪،‬‬ ‫�أجرب الأ�سرى والأ�سريات ال�سجان الإ�سرائيلي على تلبية بع�ض املطالب احلياتية‪،‬‬ ‫ك�إدخال الكتب وبع�ض ال�صحف العربية‪ ،‬وكذلك ال�سماح بزيارة الأه��ل بانتظام‪،‬‬ ‫ف�ض ًال عن �إغالق الزنازين االنفرادية‪.‬‬ ‫مل يف اجلانب الإ�سرائيلي بتعهداته بالتوقف عن العزل واالعتقال الإداري‪،‬‬ ‫كما ن�صت على ذل��ك اتفاقية ت�ب��ادل الأ��س��رى ب�ين حركة حما�س والإ�سرائيليني‬ ‫عرب الو�سيط امل�صري؛ وبالتايل لعب اجلوع داخل �سجون االحتالل دوراً ن�ضالياً‬ ‫له قوته ونفوذه‪ ،‬ما دام �أن الأ�سري مل يجد �إال �أن يحمل معدته ك�سال ٍح �أخ�ير يف‬ ‫مواجهة �صلف ال�سجان‪ ،‬و�سيا�سة التجويع التي انتهجتها "�إ�سرائيل" �ضد الأ�سرى‬ ‫انقلبت عليهم‪ ،‬ليكون ترك الطعام حتدياً ولي�س جوعاً وخنوعاً‪.‬‬

‫اعت�صام �أمام ال�صليب االحمر يف اخلليل‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫تمارين بحرية ضخمة بقيادة أمريكية يف الخليج‬ ‫بمواجهة إيران‬ ‫دبي ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫بد�أت �أكرث من ثالثني دولة بقيادة الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة �أ��ض�خ��م مت��اري��ن بحرية لإزال ��ة الألغام‬ ‫يف اخلليج مب��واج�ه��ة اي ��ران‪ ،‬وذل��ك يف م��ا ميكن‬ ‫اع�ت�ب��اره حت��ذي��را وا��ض�ح��ا ل�ط�ه��ران ال�ت��ي جددت‬ ‫تهديداتها ب�إغالق م�ضيق هرمز‪.‬‬ ‫وقال اللفتنانت غريغ ريل�سون من الأ�سطول‬ ‫الأم��ري �ك��ي اخل��ام����س وم �ق��ره ال�ب�ح��ري��ن لوكالة‬ ‫فران�س بر�س االثنني‪�" :‬إنها �أول متارين بحرية‬ ‫جتري على نطاق دويل يف هذه املنطقة‪ ،‬كما �أنها‬ ‫الأكرث �أهمية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "�أكرث من ثالثني" دولة ت�شارك‬ ‫يف التمارين التي بد�أت �أم�س الأحد وت�ستمر حتى‬ ‫‪� 27‬أي �ل��ول احل��ايل وت�شمل اخلليج وب�ح��ر عمان‬ ‫وخليج عدن‪ ،‬لكنها ت�ستثني م�ضيق هرمز‪.‬‬ ‫و� �ش��ددت ق �ي��ادة ال�ب�ح��ري��ة الأم��ري �ك �ي��ة على‬ ‫ال�ط��اب��ع "الدفاعي ال�شامل" ل�ل�ت�م��اري��ن التي‬ ‫"تهدف اىل ��ض�م��ان ح��ري��ة امل�ل�اح��ة يف املياه‬ ‫الدولية يف ال�شرق االو�سط وت�شجيع اال�ستقرار‬ ‫االقليمي"‪.‬‬

‫ل�ك��ن ال�ت�م��اري��ن ت�ت��زام��ن م��ع جت��دي��د ايران‬ ‫تهديداتها ب�إغالق م�ضيق هرمز‪ ،‬حيث مير ‪35‬‬ ‫يف املئة م��ن النفط املنقول بحرا يف ال�ع��امل‪ ،‬اذا‬ ‫تعر�ضت لهجوم ع�سكري‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ق��ال مدير مركز انيغما ل�ش�ؤون‬ ‫الدفاع يف اخلليج ريا�ض قهوجي لفران�س بر�س‬ ‫ان ال�ت�م��اري��ن "ر�سالة موجهة اىل اي ��ران واىل‬ ‫حلفاء وا�شنطن اي�ضا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إنها ر�سالة لإي��ران ب��أن الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة م��وج��ودة ول��دي�ه��ا ال �ق ��درات وم�ستعدة‬ ‫ال�ستخدامها مع حلفائها البقاء م�ضيق هرمز‬ ‫مفتوحا وال ��رد ع�ل��ى اي ��ض��رب��ات ل�ق��واع��ده��ا يف‬ ‫املنطقة"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬انها اي�ضا ر�سالة من االمريكيني‬ ‫اىل حلفائهم يف املنطقة ب��ان وا�شنطن م�ستعدة‬ ‫للدفاع عن م�صاحلهم امل�شرتكة"‪.‬‬ ‫ول��دى ال �ق��وات االم��ري�ك�ي��ة ق��واع��د مهمة يف‬ ‫ال�ب�ح��ري��ن وق �ط��ر ك�م��ا ينت�شر االف اجل �ن��ود يف‬ ‫مع�سكرات يف الكويت ف�ضال عن وجود يف قواعد‬ ‫اماراتية‪.‬‬ ‫وكان القائد االعلى للحر�س الثوري االيراين‬

‫اجل�ن�رال حم�م��د ع�ل��ي ج�ع�ف��ري اع�ل��ن االح ��د ان‬ ‫ب�لاده ق��ادرة على تدمري ا�سرائيل يف ح��ال �شنت‬ ‫ه�ج��وم��ا ع�ل��ى م�ن���ش��آت اي ��ران ال�ن��ووي��ة ك�م��ا هدد‬ ‫با�ستهداف القواعد االمريكية يف املنطقة‪.‬‬ ‫وق��ال يف ه��ذا ال�صدد ان "للواليات املتحدة‬ ‫نقاط �ضعف ع��دة ح��ول اي��ران كما ان قواعدها‬ ‫حتت مرمى �صواريخنا"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬اذا ان��دل��ع ن��زاع ي�شمل اي ��ران يف‬ ‫املنطقة فمن الطبيعي ان يكون لذلك انعكا�سات‬ ‫على م�ضيق هرمز"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ريليون �أن "�أكرث م��ن ‪� 500‬سفينة‬ ‫متر عرب م�ضيق هرمز ا�سبوعيا" ‪ 60‬يف املئة منها‬ ‫حمملة نفطا او برتوكيماويات‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا ل�سيناريو ال�ت�م��اري��ن‪ ،‬ف ��إن "ال�سفن‬ ‫��س�ترد ع�ل��ى ه�ج��وم يت�ضمن زرع ال �غ��ام يف املياه‬ ‫الدولية وتقوم بتنظيف املمرات البحرية لفر�ض‬ ‫احرتام حرية املالحة"‪.‬‬ ‫وكانت الواليات املتحدة قامت بن�شر غوا�صات‬ ‫دون ط ��واق ��م ق � ��ادرة ع �ل��ى ال �ب �ح��ث ع ��ن االلغام‬ ‫البحرية االيرانية وتدمريها من اجل منع اي‬ ‫حماولة الغالق هذا املمر اال�سرتاتيجي‪ ،‬بح�سب‬

‫�ضابط رفيع امل�ستوى يف البحرية االمريكية‪.‬‬ ‫وطاملا هدد امل�س�ؤولون اال�سرائيليون مرارا‬ ‫وت �ك��رارا ب�ضرب املن�ش�آت ال�ن��ووي��ة االي��ران�ي��ة اذا‬ ‫ف�شلت اجلهود الدبلوما�سية التي تبذلها اال�سرة‬ ‫ال��دول�ي��ة يف �إق�ن��اع ط�ه��ران بو�ضح ح��د لأبحاثها‬ ‫حول ال�سالح النووي‪.‬‬ ‫و�� �ش� �ه ��دت االي � � ��ام امل �ن �� �ص��رم��ة اخ� �ت�ل�اف ��ا يف‬ ‫وج �ه��ات ال�ن�ظ��ر ب�ين ت��ل اب �ي��ب ووا��ش�ن�ط��ن التي‬ ‫تف�ضل الدبلوما�سية و�سيا�سة ال�ع�ق��وب��ات بحق‬ ‫ط�ه��ران راف�ضة املطلب املتكرر لرئي�س الوزراء‬ ‫اال�سرائيلي بنيامني نتنياهو بو�ضع "خطوط‬ ‫حمر" للربنامح النووي االيراين‪.‬‬ ‫وكانت �صحيفة "نيويورك تاميز" ذكرت يف‬ ‫العا�شر من ال�شهر احلايل ان االدارة االمريكية‬ ‫ت��ري��د ت�شديد ال���ض�غ��وط ع�ل��ى اي ��ران الرغامها‬ ‫على التفاو�ض ب�شكل جدي لكي تتجنب خماطر‬ ‫عملية ا�ستباقية ا�سرائيلية �ضد املن�شات النووية‬ ‫االيرانية‪.‬‬ ‫و�أدرجت ال�صحيفة التمارين اجلارية �ضمن‬ ‫و�سائل ال�ضغط هذه‪.‬‬

‫اإلبراهيمي ينقل إىل القاهرة نتائج زيارته‬ ‫دمشق واالشتباكات تستمر يف حلب‬ ‫دم�شق ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ن�ق��ل امل�ب�ع��وث ال�ع��رب��ي وال� ��دويل اىل �سوريا‬ ‫االخ�ضر االبراهيمي نتائج زيارته اىل دم�شق اىل‬ ‫االمني العام جلامعة الدول العربية نبيل العربي‬ ‫االث �ن�ين‪ ،‬وذل��ك غ��داة ت�شكيك اجلي�ش ال�سوري‬ ‫احل��ر بنجاح مهمته وت��أك�ي��ده على اعتماد احلل‬ ‫الع�سكري لالطاحة بالنظام‪.‬‬ ‫ويف هذه االثناء‪ ،‬ا�ستمرت املواجهات امل�سلحة‬ ‫بني القوات النظامية ومقاتلي املعار�ضة ال �سيما‬ ‫يف مدينة ح�ل��ب‪ ،‬بعد �سقوط ‪ 148‬قتيال االحد‬ ‫بح�سب املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‪ ،‬بينهم‬ ‫‪ 101‬م��دن �ي��ا و‪ 29‬ج �ن��دي��ا ن�ظ��ام�ي��ا و‪ 18‬مقاتال‬ ‫معار�ضا‪.‬‬ ‫وق��د �أو� �ص��ى رئي�س جلنة التحقيق التابعة‬ ‫لالمم املتحدة حول �سوريا باولو بينريو االثنني‬ ‫جم �ل ����س االم � ��ن ال� � ��دويل ب��ات �خ��اذ "االجراءات‬ ‫املنا�سبة" م��ع ت��زاي��د االنتهاكات يف �سوريا "من‬ ‫حيث العدد والوترية واحلدة"‪.‬‬ ‫وج ��اء ذل��ك خ�ل�ال ت�ق��دمي��ه ت�ق��ري��ره االخري‬ ‫اىل جم�ل����س ح �ق��وق االن �� �س��ان يف االمم املتحدة‬ ‫ح ��ول � �س��وري��ا وال � ��ذي ا� �ش��ار ف �ي��ه اىل "خطورة‬ ‫االنتهاكات والتجاوزات واجلرائم التي ترتكبها‬ ‫القوات احلكومية وال�شبيحة وجمموعات معادية‬ ‫للحكومة"‪.‬‬ ‫و�أع� �ل ��ن امل �ت �ح��دث ب��ا� �س��م وزارة اخلارجية‬

‫ال�ف��رن���س�ي��ة االث �ن�ي�ن ان ت�ق��ري��ر جل�ن��ة التحقيق‬ ‫التابعة لالمم املتحدة حول �سوريا يت�ضمن "ادلة‬ ‫دامغة �ضد نظام دم�شق" ال��ذي ارتكب "جرائم‬ ‫غري م�سبوقة"‪ ،‬و"يجمع عنا�صر كافية‪ ..‬لإثبات‬ ‫ارتكاب النظام ال�سوري وميلي�شياته جرائم �ضد‬ ‫االن�سانية وجرائم حرب على نطاق وا�سع"‪.‬‬ ‫يف القاهرة‪ ،‬يلتقي الإبراهيمي االمني العام‬ ‫جلامعة الدول العربية بعدما اختتم االحد زيارة‬ ‫ا�ستمرت اربعة اي��ام اىل العا�صمة ال�سورية‪� ،‬أكد‬ ‫خاللها �أن��ه ال يحمل �أي خطة للحل "يف الوقت‬ ‫الراهن"‪.‬‬ ‫و�صرح م�صدر م�س�ؤول يف اجلامعة العربية‬ ‫ان الإبراهيمي "�سيطلع العربي على نتائج زيارته‬ ‫خ�ل�ال ال �ي��وم�ين امل��ا��ض�ي�ين ل���س��وري��ا ول �ق��ائ��ه مع‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد و�أط��راف املعار�ضة‬ ‫هناك"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن ��ه �سيقدم �أي���ض��ا "املرئيات التي‬ ‫�ستنطلق منها خطته حل��ل الأزم� ��ة ال��راه�ن��ة يف‬ ‫�سوريا والتحركات العربية والدولية املطلوبة يف‬ ‫هذا ال�ش�أن"‪.‬‬ ‫وك��ان الإب��راه�ي�م��ي ح��ذر بعد لقائه الرئي�س‬ ‫ال�سوري ب�شار الأ��س��د ال�سبت م��ن تفاقم الأزمة‬ ‫ال�سورية امل�ستمرة منذ �أكرث من ‪� 18‬شهرا‪ ،‬ومن‬ ‫ان�ه��ا ب��ات��ت "ت�شكل خ�ط��را على ال�شعب ال�سوري‬ ‫واملنطقة والعامل"‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أج� � ��رى الإب ��راه� �ي� �م ��ي ق �ب �ي��ل مغادرته‬

‫العا�صمة ال�سورية االحد‪ ،‬حوارا عرب �سكايب مع‬ ‫قادة يف اجلي�ش ال�سوري احلر‪.‬‬ ‫و�أع� ��رب رئ�ي����س امل�ج�ل����س ال�ع���س�ك��ري يف حلب‬ ‫ال�ع�ق�ي��د ع�ب��د اجل �ب��ار ال�ع�ك�ي��دي ال ��ذي � �ش��ارك يف‬ ‫احل��وار‪ ،‬عن ثقته ب�أن الإبراهيمي "�سيف�شل كما‬ ‫ف�شل املوفدون الذين �سبقوه"‪.‬‬ ‫لكنه �أكد �أن اجلي�ش احلر "ال يريد �أن يكون‬ ‫�سبب هذا الف�شل"‪.‬‬ ‫وق��ال العكيدي يف ات�صال هاتفي م��ع وكالة‬ ‫فران�س بر�س‪�" :‬إن نظاما ي�ستخدم القوة حلكم‬ ‫ال �ب�لاد (‪ )...‬ال مي�ك��ن ان ي�سقط اال بالقوة"‪،‬‬ ‫م�ستبعدا اي امكانية حوار مع نظام اال�سد‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�رت دم���ش��ق يف ر��س��ال�ت�ين متطابقتني‬ ‫اىل االم�ين العام لالمم املتحدة ورئي�س جمل�س‬ ‫االم ��ن االح ��د ان احل �ك��وم��ة ال�ترك �ي��ة "�سمحت‬ ‫بدخول االالف من ارهابيي القاعدة والتكفرييني‬ ‫والوهابيني" اىل �سوريا "ليمار�سوا جرائمهم‬ ‫بقتل ال���س��وري�ين االب��ري��اء وت�ف�ج�ير ممتلكاتهم‬ ‫ون�شر الفو�ضى واخلراب"‪.‬‬ ‫م �ي��دان �ي��ا‪ ،‬ا� �س �ت �م��رت اال� �ش �ت �ب��اك��ات واعمال‬ ‫الق�صف يف مناطق خمتلفة من �سوريا‪ ،‬ال �سيما يف‬ ‫حلب حيث ذكرت وكالة االنباء ال�سورية الر�سمية‬ ‫(�سانا) ان القوات النظامية متكنت من ال�سيطرة‬ ‫على حي امليدان (و�سط)‪.‬‬ ‫لكن �سكانا يف املدينة اف ��ادوا وك��ال��ة فران�س‬ ‫ب��ر���س ان مقاتلي امل�ع��ار��ض��ة متكنوا م��ن الت�سلل‬

‫جمددا �إىل احلي الذي ما زال ي�شهد ا�شتباكات‪.‬‬ ‫وقال مدير املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‬ ‫رامي عبد الرحمن يف ات�صال مع فران�س بر�س ان‬ ‫"اال�شتباكات ما زالت م�ستمرة يف امليدان ومناطق‬ ‫ع� ��دة يف ح �ل��ب‪ .‬وه � ��ذه االدع � � � ��اءات (ال�سيطرة‬ ‫ع �ل��ى امل � �ي ��دان) ل�ي���س��ت � �س��وى ج ��زء م ��ن احل ��رب‬ ‫االعالمية"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار امل��ر� �ص��د �إىل وق� ��وع ا� �ش �ت �ب��اك��ات بعد‬ ‫منت�صف ليل االحد االثنني "بني الكتائب الثائرة‬ ‫املقاتلة والقوات النظامية حول مبنيي املخابرات‬ ‫اجل ��وي ��ة وال �ب �ح��وث ال�ع�ل�م�ي��ة يف م�ن�ط�ق��ة حلب‬ ‫اجلديدة"‪ ،‬م�شريا اىل ت�صاعد النريان من مبنى‬ ‫البحوث "مرتافقة مع حتليق طريان كثيف فوق‬ ‫املنطقة"‪.‬‬ ‫يف دم�شق‪� ،‬أ�شار نا�شطون �إىل �أن �أحياء القدم‬ ‫وال�ع���س��ايل واحل�ج��ر اال� �س��ود (ج�ن��وب العا�صمة)‬ ‫تتعر�ض للق�صف‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬ا�شار املر�صد اىل العثور على‬ ‫‪ 28‬جثة جمهولة الهوية يف مناطق خمتلفة يف‬ ‫�سوريا االح��د‪ ،‬منها ‪ 16‬جثة لأ�شخا�ص اعدموا‬ ‫م �ي��دان �ي��ا يف ح��ي ال �ق��دم يف دم �� �ش��ق‪ ،‬و‪ 11‬قتلوا‬ ‫بالر�صا�ص يف كفر�سو�سة يف دم�شق اي�ضا‪.‬‬ ‫وبح�سب املر�صد‪ ،‬تخطى عدد �ضحايا العنف‬ ‫امل�ستمر يف �سوريا منذ اكرث من ‪� 18‬شهرا‪� 27 ،‬ألف‬ ‫قتيل غالبيتهم من املدنيني‪.‬‬

‫مسلمو «الروهينغا» يكافحون ظروف اللجوء القاسية‬ ‫�أراكان ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ينتظر م�سلمو "الروهينغا"‪ ،‬الفارين من �إقليم "�أراكان"‪� ،‬إىل‬ ‫املنطقة احلدودية بني بالدهم وبنغالد�ش‪ ،‬عودة احلياة �إىل طبيعتها‪،‬‬ ‫بعد نزوحهم ب�سبب العنف الذي متار�سه الدولة بحقهم‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫�سوء الأحوال املعي�شية‪.‬‬ ‫وتتعاظم احتياجات الالجئني القادمني �إىل خميم "كوتوب‬ ‫�ألوجن"‪ ،‬وخميم "ليدا" الواقعني يف املنطقة احلدودية بني ميامنار‬ ‫و ب�ن�غ�لاد���ش‪ ،‬ح�ي��ث ت ��زداد �أع� ��داد ال�لاج�ئ�ين ال�ق��ادم�ين اىل هذين‬ ‫املخيمني يومياً‪.‬‬ ‫وتعترب احتياجات الالجئني للوازم التنظيف‪ ،‬وللمواد الغذائية‬ ‫م��ن �أه��م امل�شاكل التي تواجههم يف املخيمات‪� ،‬إ�ضافة �إىل حدوث‬ ‫�أ�ضرار يف املالجئ التي يقيمون بها بفعل الأمطار الغزيرة‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل �شح امل���س��اع��دات ال�ت��ي ت�صل م�سلمي الروهينغا‪ ،‬ف�إن‬ ‫الالجئني يقومون بقطع بع�ض الأ�شجار ال�ستخدام �أخ�شابها‪ ،‬لتقوية‬ ‫بيوت جلوئهم امل�ؤقتة‪.‬‬ ‫ويبني الالجئون بيوتاً م�ؤقتة من اخل�شب‪ ،‬م�ستخدمني اخلرق‬ ‫بد ًال من امل�سامري يف عملية التثبيت‪ ،‬ومن ثم يقومون بتفقد امل�أوى‪،‬‬ ‫و تقويته من وقت لآخر‪.‬‬

‫ينتظر م�سلمو «الروهينغا» الفارون من اقليم «اراغان» عودة احلياة �إىل طبيعتها‬

‫‪11‬‬

‫داود أوغلو‪ :‬مهمة اإلبراهيمي‬ ‫لم تنجح واألسد يستهلك الوقت‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال وزير اخلارجية الرتكي �أحمد داود �أوغلو �إن مهمة املبعوث‬ ‫الدويل والعربي ل�سوريا الأخ�ضر الإبراهيمي "مل تنجح لأنها مل جتد‬

‫دعما قويا من الأمم املتحدة"‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف م�ؤمتر �صحفي عقده وزير اخلارجية الرتكي يف القاهرة‬ ‫االثنني عقب لقائه الرئي�س امل�صري حممد مر�سي‪ ،‬حيث ا�ستمر اللقاء‬ ‫ل�ساعة ون�صف ال�ساعة‪ .‬و�أ�شار داود �أوغلو �إىل �أنه توا�صل مع الإبراهيمي‬ ‫قبل يومني‪ ،‬م�ؤكدا �أن الأخ�ير "�سي�ستمر يف مهمته التي تتابعها تركيا‬ ‫�أوال ب�أول" لكن املبعوث الأممي "يحتاج �إىل دعم �أكرب من العامل‪ ،‬وتفعيل‬ ‫املبادرة امل�صرية ب�ش�أن �سوريا �سي�ساعده يف مهمته"‪.‬‬ ‫و��ش��دد وزي��ر اخلارجية ال�ترك��ي على دع��م �أن�ق��رة للمبادرة امل�صرية‬ ‫اخلا�صة ب�سوريا قائال‪" :‬نتفق مع كل ما قاله الرئي�س مر�سي يف مكة‬ ‫وطهران فيما يخ�ص الق�ضية ال�سورية و�آليات التعامل معها‪".‬‬ ‫و�أو�ضح داود �أوغلو �أن الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد ي�ستهلك الوقت‬ ‫بدءا من كويف �أنان املبعوث الأممي ال�سابق والإبراهيمي من بعده لقتل‬ ‫املزيد من ال�سوريني‪ ،‬قائال‪" :‬من املهم اليوم �أال نعطي فر�صة �أو�سع‬ ‫للرئي�س ال�سوري لال�ستفادة مبزيد من الوقت يف التفاو�ض وا�ستغالله يف‬ ‫قتل عدد �أكرب من �أبناء ال�شعب ال�سوري"‪.‬‬ ‫ولفت كذلك �إىل �أن "موقف تركيا وا��ض��ح بالرف�ض لنظام يقتل‬ ‫�شعبه" م�ضيفا‪" :‬علينا جميعا الآن البحث عن حل يجعل عملية التحول‬ ‫يف �سوريا ممكنة دون حرب �أهلية‪".‬‬ ‫داود �أوغلو �أ�شار �أي�ضا خالل ت�صريحاته بامل�ؤمتر ال�صحفي �إىل �أن‬ ‫تركيا ت�شاورت مع �إيران عدة مرات " ملا متلكه من قوة �ضغط على النظام‬ ‫ال�سوري ويجب �أن يدرك اجلميع �أنها جزء من احلل للأزمة ال�سورية"‬

‫رئيس األركان األمريكي يبحث‬ ‫يف أنقرة األزمة السورية‬

‫انقرة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت �ط��رق رئ�ي����س االرك� ��ان االم�ي�رك��ي اجل �ن�رال م��ارت��ن دميب�سي‬ ‫االثنني اىل االزمة ال�سورية مع امل�س�ؤولني الع�سكريني االت��راك يف‬ ‫ان�ق��رة يف ح�ين انتقد رئي�س ال ��وزراء ال�ترك��ي رج��ب طيب اردوغان‬ ‫موقف وا�شنطن من هذا النزاع‪ .‬واف��اد م�صدر تركي ان حمادثات‬ ‫دميب�سي مع نظريه الرتكي جن��دت اوزي��ل تتناول النزاع ال�سوري‬ ‫ومكافحة االرهاب والربنامج النووي االيراين‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ت��رك�ي��ا وال��والي��ات امل�ت�ح��دة و�ضعتا يف اب ا��س����س "�آلية‬ ‫عمالنية" (ت�ب��ادل املعلومات اال�ستخباراتية) للتح�ضري ملرحلة‬ ‫ما بعد اال�سد يف �سوريا التي ت�شهد منذ ‪� 19‬شهرا حركة احتجاج‬ ‫�شعبية‪.‬‬ ‫وتركيا التي لها ح��دود م�شرتكة مع �سوريا ت�ستقبل ‪ 80‬الف‬ ‫الجىء �سوري واقرتحت اقامة مناطق حممية يف �سوريا لالجئني‬ ‫الذين يفرون من املعارك‪ .‬لكن هذا االق�تراح مل يلق ترحيبا من‬ ‫قبل الدول الكربى الن تطبيقه يفر�ض تغطية ع�سكرية‪.‬‬ ‫وان �ت �ق��دت ت��رك�ي��ا ال �ت��ي ت�ستقبل ع ��ددا ك �ب�يرا م��ن الالجئني‪،‬‬ ‫الواليات املتحدة على ل�سان رئي�س وزرائها الذي دعا وا�شنطن اىل‬ ‫امل�ساهمة ب�شكل اكرب يف ت�سوية هذا النزاع‪.‬‬ ‫وقال اردوغ��ان يف ت�صريحات نقلتها ال�صحف الرتكية االثنني‬ ‫ان "الواليات املتحدة ال ت�ساهم حاليا يف حل ه��ذا ال�ن��زاع‪ .‬الدول‬ ‫الفاعلة هي رو�سيا وال�صني" حليفتا النظام ال�سوري‪.‬‬ ‫واك��د اردوغ ��ان ان "الواليات املتحدة ال تقوم مب��ا ه��و متوقع‬ ‫منها" بخ�صو�ص االزمة ال�سورية مو�ضحا ان االنتخابات الرئا�سية‬ ‫يف هذا البلد ت�ؤثر على التزام وا�شنطن‪.‬‬

‫سليمان يطلب توضيح ًا رسمي ًا‬ ‫عن وجود عناصر من الحرس‬ ‫الثوري اإليراني يف لبنان‬

‫بريوت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫طلب الرئي�س مي�شال �سليمان اليوم االثنني "تو�ضيحا ر�سميا"‬ ‫من ال�سلطات االيرانية ح��ول وج��ود عنا�صر من احلر�س الثوري‬ ‫االيراين يف لبنان‪ ،‬بح�سب بيان �صادر عن رئا�سة اجلمهورية‪.‬‬ ‫وا�شار بيان الرئا�سة اىل ان �سليمان التقى ال�سفري االيراين‬ ‫غ�ضنفر ركن ابادي �أم�س‪ ،‬وتناول معه ما نقلته و�سائل االعالم عن‬ ‫القائد االعلى للحر�س الثوري اجلرنال حممد علي جعفري حول‬ ‫وجود عنا�صر من احلر�س الثوري يف لبنان و�سوريا‪.‬‬ ‫واورد البيان ان ال�سفري "نفى ذل��ك‪ ،‬مو�ضحا ان الكالم اتى‬ ‫جوابا عن �س�ؤال يتعلق بوجود عنا�صر احلر�س الثوري االيراين‬ ‫يف لبنان و�سوريا‪ ،‬وكانت اجابة قائد احلر�س حممد علي جعفري‬ ‫تتناول الو�ضع ال�سوري"‪ .‬وا�ضاف ان �سليمان "طلب تو�ضيح ذلك‬ ‫ر�سميا من ال�سلطات االيرانية املخت�صة"‪.‬‬ ‫وكان جعفري اقر االحد بوجود عنا�صر من "فيلق القد�س"‬ ‫التابع للحر�س الثوري يف �سوريا ولبنان‪ ،‬م�شريا اىل "اننا نقدم‬ ‫لهما (البلدان) ن�صائح و�آراء ونفيدهما من جتربتنا"‪ ،‬من دون ان‬ ‫يحدد اجلهات التي ت�ستفيد من هذه امل�ساعدة يف البلدين‪.‬‬ ‫وهي املرة االوىل التي يتقدم فيها لبنان املنق�سم بني جمموعة‬ ‫�سيا�سية متحالفة م��ع ��س��وري��ا واي ��ران واخ ��رى مناه�ضة لهذين‬ ‫البلدين‪ ،‬بطلب تو�ضيح ر�سمي من ايران الداعمة لوج�ستيا وماليا‬ ‫حلزب اهلل‪ ،‬ابرز مكونات احلكومة اللبنانية احلالية‪.‬‬ ‫وكان للحر�س الثوري االيراين دور ا�سا�سي يف ت�أ�سي�س حزب اهلل‬ ‫مطلع الثمانينات من القرن املا�ضي‪ ،‬بعد اعوام قليلة على انت�صار‬ ‫الثورة اال�سالمية يف اي��ران‪ .‬كما انها املرة االوىل التي ت�ؤكد فيها‬ ‫ايران وجود عنا�صر من فيلق القد�س يف �سوريا ولبنان‪ ،‬بينما تتحدث‬ ‫املعار�ضة ال�سورية وامل�س�ؤولون االمريكيون عن ذلك منذ ا�شهر‪.‬‬

‫أبو عبدو نحات شواهد القبور يف حلب يعيش أقسى أيام شهدها يف حياته‬ ‫حلب ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫�أبو عبدو ال يجد من ي�شرتي �شواهد القبور التي ينحتها‬

‫ت �ت �ك��د���س ج �ث��ث امل ��وت ��ى يف ح �ل��ب لكن‬ ‫بالن�سبة لأب ��و ع�ب��دو ال ��ذي ينحت �شواهد‬ ‫ال �ق �ب��ور ب��ال �ق��رب م��ن م �ق�برة ��ش�ي��خ �سعود‪،‬‬ ‫مل مت��ر عليه اوق ��ات اق�سى م��ن تلك التي‬ ‫يعي�شها الآن‪.‬‬ ‫ك��وم��ة ال ��رك ��ام ع �ل��ى م��دخ��ل ح ��ي باب‬ ‫احل��دي��د ح�ي��ث ي�ق��ع م�ت�ج��ره ق ��رب املدينة‬ ‫القدمية هي كل ما تبقى من منزله الذي‬ ‫دمره الطريان ال�سوري يف متوز يف اول ايام‬ ‫املعارك يف املدينة الكربى �شمال البالد‪.‬‬ ‫وقال الرجل املمتلئ القامة ذو ال�شارب‬ ‫اال�سود بالرغم من اعوامه الـ ‪" 57‬كنت يف‬ ‫امل�سجد‪ ،‬وزوجتي و�أوالدي الأربعة يف املنزل‪.‬‬ ‫لقد قتلوا"‪ .‬وت��اب��ع‪" :‬مل يعد ل��دي �شيء‬ ‫اال م�شغلي‪ .‬اقيم لدى اخي يف مكان قريب‬ ‫وام�ضي ايامي هنا‪ ،‬انتظر"‪.‬‬ ‫ونظرا لقلة الطلبيات ا�ضطر اىل ت�سريح‬ ‫ال�ن�ح��ات ال�ع��ام��ل ل��دي��ه‪ .‬يبقى جال�سا على‬ ‫الر�صيف متظلال اال�شجار الوارفة ويطعم‬ ‫ع�صافريه يف ثالثة اقفا�ص ويتناول ال�شاي‬ ‫او القهوة مع اجل�يران‪ .‬يف جيب د�شدا�شته‬

‫القامتة اخفى علبة دواء ال�ضغط‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬مل نعد نح�صي �أعمال الدفن‬ ‫ل�ك��ن ��س�ك��ان ح�ل��ب مل ي �ع��ودوا ق��ادري��ن على‬ ‫ت�سديد تكاليف اجلنازة"‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬اخليار‬ ‫بني اطعام االطفال او �شراء �شاهدة‪ .‬واخليار‬ ‫�سهل‪ .‬مل ابع �شيئا منذ بدء احلرب هنا‪ ،‬يف‬ ‫اول ايام رم�ضان"‪.‬‬ ‫خلفه ع�ل����ى ج ��دران م�شغله امل�ستطيل‬ ‫��ص��ف ح ��وايل ‪�� 60‬ش��اه��دة ب�ي���ض��اء‪ ،‬بع�ضها‬ ‫جاهز ويحمل �آي��ات قر�آنية منقو�شة عليه‪،‬‬ ‫وال يحتاج اال تاريخي الوالدة والوفاة‪ .‬وكان‬ ‫اب��و ع�ب��دو يبيع ال�شواهد امل�ستخرجة من‬ ‫مقلع على بعد ‪ 40‬كلم مقابل ثالثة �آالف‬ ‫لرية �سورية (‪ 45‬دوالرا)‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬يف جميع االحوال بات خطريا‬ ‫ال �ت �ج �م��ع يف ج �ن ��ازة مي �ك��ن ا�ستهدافها"‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح "يتم دف ��ن ال�ق�ت�ل��ى ب���س��رع��ة بعد‬ ‫�ساعات على وفاتهم‪ .‬احيانا ليال او فجرا‪.‬‬ ‫ال م��را��س��م ع��زاء وال ��ش��يء‪ .‬ح�ف��رة يف تربة‬ ‫املقربة‪ .‬رمبا ت�ضع العائالت �شاهدة الحقا‬ ‫(‪ )...‬بعد احلرب"‪.‬‬ ‫ع �ل��ى احل ��ائ ��ط خ�ل�ف��ه ك �ت��ب "هذا من‬ ‫ف�ضل ربي"‪.‬‬

‫ويف ال�ب�ع�ي��د ت��وال��ت ا� �ص��وات اال�سلحة‬ ‫النارية او انفجارات املدفعية‪ ،‬فاجلبهة بني‬ ‫اجلي�ش النظامي واجلي�ش ال�سوري احلر ال‬ ‫تبعد اكرث من ثالثة كيلومرتات‪.‬‬ ‫�أبو عبدو الذي بد�أ احلديث كا�شفا عن‬ ‫هويته ثم بدل ر�أيه‪ ،‬طالبا ا�ستخدام كنيته‬ ‫فح�سب‪ ،‬اكد انه "عندما حتتد االمور‪ ،‬اغلق‬ ‫ال�ستارة وابقى هنا بانتظار عودة الهدوء‪ .‬ثم‬ ‫�أعود �إىل منزل �أخي"‪.‬‬ ‫قبل �ستة �أي ��ام �سقطت قذيفة على يف‬ ‫امل �ق�برة واخ ��رى على امل��در��س��ة امل �ج��اورة ما‬ ‫حطم واجهات املتاجر ال�ن��ادرة املفتوحة يف‬ ‫اجلوار‪ .‬على الدوار املجاور يزيد ال�سائقون‬ ‫م��ن ال���س��رع��ة خ�شية ت�ع��ر��ض�ه��م لر�صا�ص‬ ‫القنا�صة‪.‬‬ ‫على غرار جميع �سكان حلب‪ ،‬يعي�ش ابو‬ ‫عبدو على ما وفره من اموال‪.‬‬ ‫وقال "املك ثمانني الف لرية �سورية‬ ‫(ح � � ��واىل ‪ 1200‬دوالر)‪ .‬ال �أ� � �ش �ت�ري اال‬ ‫احلاجات املا�سة‪ .‬الحقا �سرنى‪ .‬كانت لدي‬ ‫حياة �سعيدة �سابقا (‪ )...‬فقدت كل �شيء‪.‬‬ ‫زوجتي‪ ،‬اوالدي‪ ،‬منزيل‪ .‬انا هنا‪ ،‬بني يدي‬ ‫اهلل"‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫االحتجاجات على الفيلم املسيء لإلسالم تتسع يف العالم اإلسالمي‬ ‫كابول ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت�ستمر التظاهرات �ضد الفيلم امل�سيء لال�سالم‬ ‫الذي انتج يف الواليات املتحدة خ�صو�صا يف افغان�ستان‬ ‫وباك�ستان‪ ،‬حيث �سقط قتيالن يف �صدامات بني ال�شرطة‬ ‫وحمتجني‪ ،‬بينما دعا الأمني العام حلزب اهلل اللبناين‬ ‫ح�سن ن�صر اهلل �إىل �أ�سبوع من االحتجاجات‪.‬‬ ‫وق� ��ال ق��ائ��د ال �� �ش��رط��ة الأف �غ��ان �ي��ة حم �م��د �أي ��وب‬ ‫�ساالجني �إن �أكرث من �ألف �أفغاين تظاهروا االثنني يف‬ ‫كابول وا�شعلوا �سيارات ال�شرطة وحاويات على الطريق‬ ‫امل�ؤدي اىل جالل اباد‪.‬‬ ‫وتابع �أن ما بني �أربعني وخم�سني �شرطيا �أ�صيبوا‬ ‫بجروح طفيفة باحلجارة او ب�ضربات ع�صي‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫�أنه �أ�صيب �أي�ضا بحجر‪.‬‬ ‫وت�صاعد ال��دخ��ان اال��س��ود الكثيف م��ن االطارات‬ ‫امل�شتعلة وت�ن��اث��رت احل �ج��ارة يف ال�ط��ري��ق بينما �سارع‬ ‫ا�صحاب املتاجر اىل اغالق حمالتهم ومغادرة املكان‪.‬‬ ‫وق� ��ال م �� �س ��ؤول يف ال �� �ش��رط��ة ي��دع��ى ح �ف �ي��ظ‪ ،‬ان‬ ‫املتظاهرين ر�شقوا حجارة على كامب فينيك�س‪ ،‬القاعدة‬ ‫الع�سكرية االمريكية يف العا�صمة‪ ،‬ومت ابعادهم فيما‬ ‫بعد‪.‬‬ ‫ويف باك�ستان‪ ،‬اعلنت م���ص��ادر يف ال�شرطة مقتل‬ ‫متظاهرين‪ ،‬بعد ان كانت اعلنت �سقوط قتيل‪ ،‬فيما‬ ‫نزل الآالف اىل ال�شوارع‪ ،‬حيث احرقوا اعالما امريكية‬ ‫ودمية متثل الرئي�س باراك اوباما‪.‬‬ ‫وتظاهر نحو ‪� 800‬شخ�ص يف بلدة وراي يف منطقة‬ ‫دي��ر العليا يف اق�ل�ي��م خ�ي�بر ب��اخ�ت��ون�خ��وا ��ش�م��ال غرب‬ ‫باك�ستان‪ ،‬كما ق��ال م�س�ؤوالن حمليان لوكالة فران�س‬ ‫بر�س‪ ،‬مو�ضحني ان املتظاهرين ا�ضرموا النار يف مركز‬ ‫لل�شرطة ويف م�ن��زل لأح��د الق�ضاة ون ��ادي ال�صحافة‬ ‫املحلي قبل ان يقتل احد املتظاهرين يف تبادل لإطالق‬ ‫النار مع ال�شرطة‪.‬‬ ‫وت ��ويف م�ت�ظ��اه��ر ث ��ان ب�ع��د ظ�ه��ر االث �ن�ين مت�أثرا‬ ‫بجروحه غداة �إ�صابته يف الر�أ�س خالل ا�شتباكات مع‬ ‫ال�شرطة قرب القن�صلة الأمريكية يف كرات�شي الأحد‪.‬‬ ‫ويف ب�ي���ش��اور امل��دي �ن��ة ال��رئ�ي���س�ي��ة يف ��ش�م��ال غرب‬ ‫ب��اك���س�ت��ان‪ ،‬ن ��زل ب�ي�ن ‪ 2500‬وث�ل�اث��ة االف ط��ال��ب اىل‬

‫باك�ستانيون يحرقون العلم الأمريكي خالل مظاهرة يف الهور �أم�س (�أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫ال�شوارع لالحتجاج على الفيلم واطلقوا هتافات منددة‬ ‫بالواليات املتحدة واحرقوا العلم الأمريكي‪.‬‬ ‫وق ��ال امل �� �س ��ؤول يف ��ش��رط��ة ب�ي���ش��اور غ��ل ن ��واز خان‬ ‫لوكالة فران�س ب��ر���س �إن م��ا ب�ين ‪ 2500‬وث�لاث��ة �آالف‬ ‫طالب وا�ستاذ وموظف يف جامعة حملية تظاهروا يف‬

‫السودان يحجب يوتيوب لتجاهله‬ ‫حذف الفيلم املسيء‬ ‫اخلرطوم ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫حجبت الهيئة القومية لالت�صاالت ال�سودانية‪ ،‬االثنني‪ ،‬موقع‬ ‫ال�ت��وا��ص��ل االج�ت�م��اع��ي "يوتيوب" ب�ع��د �أن جت��اه�ل��ت �إدارة املوقع‬ ‫ال��رد على طلب الهيئة حذف الفيلم امل�سيء للر�سول حممد خامت‬ ‫املر�سلني عليه ال�صالة وال�سالم‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات ملرا�سل وكالة "الأنا�ضول" للأنباء‪ ،‬قال املدير‬ ‫الفني للهيئة م�صطفى عبد احلفيظ‪� ،‬إن �إدارة املوقع مل ترد على‬ ‫طلب الهيئة بحذف الفيلم امل�سيء للر�سول حتى ع�صر االثنني‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أن احلجب �سي�ستمر حتى اال�ستجابة للطلب‪.‬‬ ‫م�ش ً‬ ‫ومل يت�سن احل���ص��ول على تعليق م��ن �إدارة امل��وق��ع على قرار‬ ‫الهيئة ال�سودانية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�ه�ي�ئ��ة امل���س��ؤول��ة ع��ن تنظيم م��ا يتعلق باالت�صاالت‬ ‫والإن�ترن��ت يف ال�ب�لاد ق��د تلقت �أم� � ًرا م��ن النيابة العامة ب�إغالق‬ ‫ال�صفحات اخلا�صة بالفيلم امل�سيء على "يوتيوب"‪.‬‬ ‫وف��ور تلقي الهيئة �إخ�ط��ار النيابة‪ ،‬طالبت �إدارة "يوتيوب"‬ ‫بحذف الو�صالت املتعلقة بالفيلم امل�سيء للر�سول وعند جتاهل‬ ‫الطلب حجبت الهيئة امل��وق��ع بالكامل لكرثة الو�صالت اخلا�صة‬ ‫بالفيلم والتي يتجاوز عددها مئة و�صلة‪.‬‬ ‫وت�شمل �سيا�سة الهيئة القومية لالت�صاالت حجب ال�صفحات‬ ‫الإباحية واملتعلقة بالرتويج للمخدرات والقنابل واخلمور والقمار‬ ‫والإ�ساءة �إىل الدين الإ�سالمي‪.‬‬

‫باكستان تحجب موقع يوتيوب‬ ‫على خلفية الفيلم املسيء لالسالم‬ ‫ا�سالم اباد ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫حجبت باك�ستان االثنني موقع يوتيوب الذي بث الفيلم امل�سيء‬ ‫لال�سالم الذي انتج يف الواليات املتحدة وت�سبب مبوجة تظاهرات‬ ‫ا�سفرت عن �سقوط قتلى يف العامل العربي واال�سالمي‪.‬‬ ‫وب�أمر من االدارة الباك�ستانية لالت�صاالت‪ ،‬باتت اي حماولة‬ ‫لفتح موقع يوتيوب ت�صطدم بر�سالة ت��ؤك��د اق�ف��ال امل��وق��ع ب�سبب‬ ‫«م�ضمون �سفيه»‪.‬‬

‫إقالة اثنني من املسؤولني‬ ‫األمنيني الليبيني بعد الهجوم على‬ ‫القنصلية األمريكية يف بنغازي‬ ‫بنغازي ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أق��ال وزي��ر الداخلية الليبي ف��وزي عبد ال�ع��ال االث�ن�ين اثنني‬ ‫من امل�س�ؤولني االمنيني على خلفية ما �شهدته بنغازي من احداث‬ ‫اقتحام مقر القن�صلية االمريكية‪ ،‬كما اعلن م�صدر ر�سمي‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر ان وزير الداخلية «اقال م�ساعده يف مناطق �شرق‬ ‫ليبيا وني�س ال�شارف ومدير االمن الوطني يف مدينة بنغازي العميد‬ ‫ح�سني بوحميدة»‪ ،‬وتعيني العقيد �صالح الدين دغمان خلفا له‬ ‫وتكليفه موقتا مهام ال�شارف‪ ،‬م�ساعد اول وكيل وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫واكد وزير الداخلية يف قراراته �أنها جاءت «ملا تقت�ضيه م�صلحة‬ ‫العمل»‪.‬‬ ‫و�شهدت مدينة بنغازي يف ‪ 11‬ايلول اجلاري هجوما على مقر‬ ‫القن�صلية الأمريكية‪ ،‬ما �أدى �إىل مقتل ال�سفري كري�س �ستيفنز‬ ‫وثالثة امريكيني من موظفي القن�صلية‪.‬‬ ‫وجاء الهجوم خالل تظاهرة احتجاج على فيلم «براءة امل�سلمني»‬ ‫امل�سيء لال�سالم‪ .‬اال ان تنظيم القاعدة يف جزيرة العرب اعلن �أن‬ ‫الهجوم ج��اء بهدف االنتقام اي�ضا ملقتل الرجل الثاين يف تنظيم‬ ‫القاعدة �أبو يحيى الليبي‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س املجل�س الوطني الليبي حممد املقريف ق��ال ان‬ ‫هجوم بنغازي مل يكن نتيجة موجة العنف الفجائية التي اثارها‬ ‫فيلم «براءة امل�سلمني»‪ ،‬واو�ضح ان هذا الهجوم «كان مدبرا بالت�أكيد‪،‬‬ ‫وخطط له اجانب وا�شخا�ص دخلوا البالد قبل عدة ا�شهر‪ .‬وكانوا‬ ‫ينوون �شن هذا الهجوم االجرامي منذ و�صولهم» اىل البالد‪.‬‬

‫��ش��وارع عا�صمة والي��ة خيرب باختونخوا‪ .‬وا��ض��اف ان‬ ‫و�أحرق املتظاهرون �إطارات وعلما �أمريكيا و�أغلقوا‬ ‫املتظاهرين تفرقوا بهدوء‪.‬‬ ‫�أحد ال�شوارع الرئي�سية �أمام جامعة بي�شاور‪.‬‬ ‫وقال �صحايف يف املكان ان تظاهرة اخرى دعا اليه‬ ‫و� �ش �ه��دت ج��اك��رت��ا � �ص��دام��ات �أوىل ب�ين ال�شرطة‬ ‫فرع حملي لطالب حزب اجلماعة اال�سالمية جمعت ومتظاهرين ق��رب ال���س�ف��ارة الأم��ري�ك�ي��ة يف العا�صمة‬ ‫حواىل ‪� 350‬شخ�صا‪.‬‬ ‫االندوني�سية‪ .‬ور�شق املتظاهرون عبوات حارقة وهتفوا‬

‫"�أمريكا �أمريكا �إىل اجلحيم" يف اول احتجاجات عنيفة‬ ‫يف اكرب دولة م�سلمة يف العامل من حيث عدد ال�سكان‪.‬‬ ‫وقامت ال�شرطة بركل وجر بع�ض املتظاهرين فيما‬ ‫مت نقل �شرطي يف �سيارة ا�سعاف وكان وجهه ينزف‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ت�ح��دث ب��ا��س��م ��ش��رط��ة ج��اك��رت��ا ريكوانتو‬ ‫ان رج��ال ال�شرطة ا�ستخدموا ال�غ��از امل�سيل للدموع‬ ‫وخراطيم املياه والطلقات التحذيرية دون حتديد ما‬ ‫اذا كانت ا�ستخدمت الذخرية احلية‪.‬‬ ‫وق � ��ال م��را� �س��ل ف��ران ����س ب��ر���س �إن ال �ع��دي��د من‬ ‫املتظاهرين م��ن ان���ص��ار جم�م��وع��ات ا�سالمية وكانوا‬ ‫يرتدون اجلالبيب البي�ضاء‪.‬‬ ‫وبعد تزايد ال�شكاوى حجب حمرك البحث غوغل‬ ‫الفيلم يف م�صر والهند واندوني�سيا وليبيا وماليزيا‬ ‫فيما حجب احلكومة االفغانية موقع يوتيوب اململوك‬ ‫من غوغل���.‬‬ ‫وتظاهر مئات الطالب اليمنيني يف جامعة �صنعاء‬ ‫مطالبني بطرد ال�سفري االمريكي ومقاطعة منتجات‬ ‫بالده‪.‬‬ ‫ويف لبنان‪ ،‬دعا االمني العام حلزب اهلل ح�سن ن�صر‬ ‫اهلل اىل �سل�سلة تظاهرات يف لبنان ب��دءا من االثنني‬ ‫رف�ضا للفيلم ال��ذي اعتربه "اخطر اال�ساءات" التي‬ ‫تعر�ض لها امل�سلمون خالل ال�سنوات االخرية‪.‬‬ ‫وتوجه ن�صر اهلل اىل ان�صاره يف كلمة بثتها قناة‬ ‫املنار التلفزيونية التابعة حلزبه بالقول‪" :‬يجب ان‬ ‫ي��راك��م ال�ع��امل كله غ��دا ويف االي��ام املقبلة (‪ )...‬يجب‬ ‫ان ي��رى ال�ع��امل كله الغ�ضب يف وجوهكم وقب�ضاتكم‬ ‫وال�صرخات"‪.‬‬ ‫وق��ال ان الفيلم بلغ "م�ستوى من اال�ساءة كبريا‬ ‫ج��دا وخطريا ج��دا ومل ي�سبق له مثيل"‪ ،‬وا�ضعا اياه‬ ‫يف مرتبة اخطر من حريق امل�سجد االق�صى عام ‪1969‬‬ ‫وكتاب "ايات �شيطانية" للكاتب الربيطاين �سلمان‬ ‫ر�شدي او الر�سوم الكاريكاتورية امل�سيئة للر�سول التي‬ ‫ن�شرت يف ‪ 2006-2005‬يف �صحف اوروبية‪.‬‬ ‫وق �ت��ل ‪�� 18‬ش�خ���ص��ا يف ال �ع��امل يف �أع� �م ��ال العنف‬ ‫املرتبطة بالفيلم بينهم ال�سفري االمريكي وثالثة من‬ ‫اع�ضاء البعثة الدبلوما�سية يف ليبيا‪.‬‬

‫اشتون تلتقي املفاوض النووي اإليراني يف إسطنبول الثالثاء‬ ‫بروك�سل ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت�ل�ت�ق��ي وزي � ��رة خ��ارج �ي��ة االحت � ��اد االوروب � ��ي‬ ‫كاثرين ا�شتون كبري املفاو�ضني النووين االيرانيني‬ ‫�سعيد جليلي يف ا�سطنبول الثالثاء لأول مرة منذ‬ ‫لقائهما االخري يف مو�سكو يف حزيران يف حماولة‬ ‫لتحريك املفاو�ضات ح��ول برنامج اي��ران النووي‬ ‫املثري للجدل‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م��اي��ا كو�سين�سيت�ش امل�ت�ح��دث��ة با�سم‬ ‫وزيرة خارجية االحتاد االوروب��ي‪" :‬تلتقي ا�شتون‬ ‫جليلي م�ساء الثالثاء يف ا�سطنبول"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت املتحدثة‪" :‬على الرغم من �أن هذه‬ ‫لي�ست جولة مفاو�ضات ر�سمية‪� ،‬سيمثل االجتماع‬ ‫فر�صة للت�أكيد لإي ��ران م��رة �أخ��رى على �ضرورة‬ ‫ال�ق�ي��ام ب�خ�ط��وة ع��اج�ل��ة وذات معنى ل�ب�ن��اء الثقة‬ ‫و�إظهار مزيد من املرونة جتاه املقرتحات" التي‬ ‫طرحتها جمموعة ‪( 1+5‬الواليات املتحدة ورو�سيا‬ ‫وال�صني وفرن�سا وبريطانيا و�أملانيا) يف الربيع‪.‬‬ ‫وحت��دث��ت ا� �ش �ت��ون م��ع ج�ل�ي�ل��ي ع�ب�ر الهاتف‬ ‫مطلع اب مع ت�صاعد التوتر حول طموحات ايران‬ ‫النووية‪ ،‬و�سط خماوف من احتمال �شن «�إ�سرائيل»‬ ‫هجوما على من�شات ايران النووية‪ ،‬وهو ما ميكن‬ ‫ان ي�ؤدي اىل اندالع نزاع وا�سع‪.‬‬ ‫وكان يفرت�ض �أن يتم اللقاء قبل �أواخر �أب‪ ،‬اال‬ ‫انه ت�أجل عدة مرات‪.‬‬ ‫وو�صل جليلي اىل تركيا االثنني حيث التقى‬ ‫وزير اخلارجية الرتكي احمد داود اوغلو ملناق�شة‬ ‫ا�ستئناف املحادثات الدولية ب�ش�أن برنامج طهران‬

‫النووي‪.‬‬ ‫وي�ت��زام��ن ه��ذا الت�صريح م��ع ان�ع�ق��اد اجتماع‬ ‫�سنوي لأع�ضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية‬ ‫الـ‪ 155‬يف فيينا ي�ستمر ا�سبوعا‪.‬‬ ‫و�أكد رئي�س الوكالة يف افتتاح االجتماع االثنني‬ ‫انه يريد اجراء مزيد من املحادثات مع ايران ب�شان‬ ‫ال�شكوك حول قيامها بابحاث على ا�سلحة نووية‬ ‫يف ال�سابق رغم ف�شل جمموعة االجتماعات التي‬ ‫جرت معها هذا العام‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ال��وك��ال��ة "ملتزمة مت��ام��ا بتكثيف‬ ‫احلوار" م ��ع ط� �ه ��ران‪ ،‬م � ��ؤك ��دا‪�" :‬سن�ستمر يف‬ ‫املفاو�ضات مع �إيران ا�ستنادا �إىل مقاربة ممنهجة‬ ‫حلل جميع الق�ضايا العالقة" ترمي �إىل تو�سيع‬ ‫امل�ج��ال �أم ��ام مفت�شي ال��وك��ال��ة للو�صول �إىل عدة‬ ‫مواقع‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬آمل ان نتمكن م��ن التو�صل اىل‬ ‫ات �ف��اق دون م��زي��د م��ن ال �ت ��أخ�ي�ر‪ ،‬ي�ت�ب�ع��ه تطبيق‬ ‫مبا�شر"‪.‬‬ ‫ويف ‪� 24‬آب �أخفقت الوكالة مرة �أخرى يف �إقناع‬ ‫ط�ه��ران بال�سماح ملفت�شيها ب��ال��دخ��ول �إىل املواقع‬ ‫واالجتماع مع علماء واالطالع على وثائق ترتبط‬ ‫بان�شطة م�شبوهة تعتقد ال��وك��ال��ة �أن �ه��ا "تتعلق‬ ‫بتطوير عبوة نووية نا�سفة"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ك�شف �أمني عام املنظمة االيرانية‬ ‫للطاقة الذرية فريدون عبا�سي دواين يف االجتماع‬ ‫نف�سه ان اخلطوط الكهربائية التي تغذي موقع‬ ‫فوردو النووي القائم حتت االر�ض يف و�سط ايران‬ ‫تعر�ضت لأ�ضرار نتيجة تفجريات يف �آب‪.‬‬

‫وق ��ال امل �� �س ��ؤول �أم ��ام امل ��ؤمت��ر ال �ع��ام للوكالة‬ ‫الدولية للطاقة الذرية التي ت�ضم ‪ 155‬دولة ع�ضوا‬ ‫"يف ‪� 17‬آب انقطعت اخل�ط��وط الكهربائية بني‬ ‫مدينة قم وجممع فوردو (‪ )...‬نتيجة تفجريات"‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل ع�ب��ا��س��ي ب�ح���س��ب اق��وال��ه امل�ترج �م��ة اىل‬ ‫االنكليزية "يف ال �ي��وم ال �ت��ايل يف ال�صباح الباكر‬ ‫طلب مفت�شو الوكالة اج��راء تفتي�ش مفاجئ‪ .‬هل‬ ‫هذه الزيارة مرتبطة بهذا التفجري؟"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬ينبغي التذكري بتعر�ض اخلطوط‬ ‫ال�ك�ه��رب��ائ�ي��ة ال �ت��ي ت �غ��ذي م��وق��ع ن�ط�ن��ز �إىل عمل‬ ‫مماثل"‪.‬‬ ‫ومل يتهم دواين �أحدا بالتخريب‪ ،‬لكن �إيران‬ ‫�سبق �أن �أك��دت �أن «ا��س��رائ�ي��ل» وال��والي��ات املتحدة‬ ‫ت �ق �ف��ان وراء اغ �ت �ي��ال ع �ل �م��اء ن� ��ووي وفريو�سات‬ ‫معلوماتية ا�ستهدفت من�ش�آتها‪.‬‬ ‫وتعترب من�ش�أة ف ��وردو املبنية يف ب��اط��ن جبل‬ ‫املرفق الوحيد املحمي من �ضربة جوية يف ايران‪.‬‬ ‫وجتري ايران يف املوقع عمليات تخ�صيب اليورانيوم‬ ‫اىل ن�سبة ‪ 20‬باملئة ما يقربها من امل�ستوى املطلوب‬ ‫ل�صنع �سالح ذري (‪ 90‬باملئة)‪.‬‬ ‫لكن ايران تنفي على الدوام اي وجه ع�سكري‬ ‫لربناجمها ال�ن��ووي م��ؤك��دة تخ�صيب اليورانيوم‬ ‫النتاج الكهرباء ونظائر م�شعة طبية اال�ستعمال‬ ‫ت�ستخدم يف ت�شخي�ص عدة انواع من ال�سرطان‪.‬‬ ‫وب��ال��رغ��م م ��ن ع ��دة ق� � ��رارات مل�ج�ل����س االم ��ن‬ ‫الدويل وعدة رزم عقوبات ما زالت ايران تخ�صب‬ ‫ال�ي��وران�ي��وم وه��و ن�شاط تعتربه ح��ق لها مبوجب‬ ‫اتفاقية احل��د من انت�شار اال�سلحة النووية التي‬

‫وقعتها‪ .‬وحتدث تقرير ا�صدرته الوكالة الدولية‬ ‫للطاقة الذرية يف ت�شرين الثاين ا�ستنادا اىل عدد‬ ‫من امل�صادر من بينها وك��االت ا�ستخبارات اجنبية‬ ‫عن ادلة على هذه الن�شاطات التي تعتقد الوكالة‬ ‫انها جرت يف اطار برنامج منتظم حتى العام ‪.2003‬‬ ‫و�إح ��دى �أول��وي��ات امل�ف��او��ض��ات تكمن يف الو�صول‬ ‫اىل قاعدة بار�شني الع�سكرية ق��رب طهران حيث‬ ‫اجرت ال�سلطات بح�سب الوكالة جتارب تفجريات‬ ‫تقليدية ذات تطبيقات نووية االم��ر ال��ذي تنفيه‬ ‫ايران‪.‬‬ ‫وي�أتي لقاء ا�شتون وجليلي على خلفية تفاقم‬ ‫التوتر بخ�صو�ص ملف اي��ران النووي‪ ،‬مع اعالن‬ ‫القيادة االقليمية للقوات البحرية االمريكية يف‬ ‫املنامة عا�صمة البحرين يف بيان عن بدء تدريبات‬ ‫ع�سكرية كبرية بقيادة الواليات املتحدة على ازالة‬ ‫االلغام االحد يف اخلليج‪.‬‬ ‫وبد�أت املناورات يف اليوم الذي هدد فيه قائد‬ ‫احل��ر���س ال �ث��وري االي ��راين اجل�ن�رال حم�م��د علي‬ ‫جعفري ب�ضرب م�ضيق هرمز والقواعد االمريكية‬ ‫يف ال�شرق االو��س��ط وا�سرائيل اذا تعر�ضت بالده‬ ‫لهجوم‪.‬‬ ‫وك ��ان رئ�ي����س ال � ��وزراء اال��س��رائ�ي�ل��ي بنيامني‬ ‫نتانياهو �شدد االحد على وجوب ان حتدد وا�شنطن‬ ‫"خطوطا حمراء" امام الربنامج النووي االيراين‬ ‫م�ؤكدا انه "خالل �ستة ا�شهر �سيكون (االيرانيون)‬ ‫قطعوا نحو ‪ %90‬من الطريق" نحو امتالك قنبلة‬ ‫نووية‪ ،‬حمذرا من انه "ال ينوي ال�سكوت" عن هذا‬ ‫امللف بعد اليوم‪.‬‬

‫أردوغان‪ :‬الجيش الرتكي قتل ‪ 500‬من حزب العمال الكردستاني خالل شهر‬ ‫ا�سطنبول ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أك��د رئي�س ال� ��وزراء ال�ترك��ي رجب‬ ‫طيب اردوغ��ان االثنني ان ق��وات االمن‬ ‫الرتكية قتلت خالل �شهر واحد حوايل‬ ‫‪ 500‬من حزب العمال الكرد�ستاين خالل‬ ‫عمليات �ضد االنف�صاليني االكراد‪.‬‬ ‫وق ��ال �أردوغ � ��ان يف اف�ت�ت��اح مدر�سة‬ ‫يف دينيزيل (غ��رب) "يف عمليات جرت‬ ‫خ�لال ال�شهر االخ�ي�ر مت الق�ضاء على‬ ‫ح��واىل ‪� 500‬إره��اب��ي يف (ج�ن��وب �شرق)‬

‫املنطقة"‪ .‬وت�ستخدم ال�سلطات الرتكية‬ ‫��ص�ف��ة "االرهابيني" يف ح��دي�ث�ه��ا عن‬ ‫املتمردين االكراد‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف رئ�ي����س ال� ��وزراء ال ��ذي بث‬ ‫التلفزيون خطابه‪" :‬يف االي��ام الع�شرة‬ ‫االخرية وحدها قتل ‪ 123‬من املتمردين‬ ‫يف ال �ع �م �ل �ي��ة ال �ع �� �س �ك��ري��ة ال � ��دائ � ��رة يف‬ ‫حم��اف �ظ��ة هكاري" ق ��رب احل � ��دود مع‬ ‫العراق وايران‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي ت�صريحات اردوغ� ��ان غداة‬ ‫م�ق�ت��ل ث �م��ان �ي��ة ج �ن��ود يف ان �ف �ج��ار لغم‬

‫قالت م�صادر �أمنية حملية �إن متمردي‬ ‫حزب العمال الكرد�ستاين قاموا بزرعه‬ ‫قرب بلدة كارليوفا يف حمافظة بنجول‬ ‫(جنوب �شرق)‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت م �� �ص ��ادر ر� �س �م �ي��ة �أعلنت‬ ‫اجلمعة مقتل ‪ 75‬متمردا كرديا و�أربعة‬ ‫جنود �أت��راك خ�لال �أ�سبوع من املعارك‬ ‫بني اجلي�ش الرتكي وانف�صاليي حزب‬ ‫ال �ع �م��ال ال �ك��رد� �س �ت��اين يف ج �ن��وب �شرق‬ ‫ال�ب�لاد‪ .‬وانتهى الهجوم الأخ�ي�ر الذي‬ ‫��ش�ن��ه اجل�ي����ش ال�ت�رك��ي يف ال �ث��ام��ن من‬

‫اي�ل��ول ق��رب احل ��دود ال�ع��راق�ي��ة‪ ،‬مبقتل‬ ‫�أربعة جنود �أتراك‪ ،‬بينما "مت الق�ضاء"‬ ‫على ‪ 75‬متمردا تركيا‪ ،‬كما نقلت وكالة‬ ‫ان �ب��اء االن��ا� �ض��ول ع��ن م�ك�ت��ب حمافظ‬ ‫ه� �ك ��اري‪ .‬وج� ��رت امل� �ع ��ارك ال�ع�ن�ي�ف��ة يف‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ��س�م��دي�ن�ل��ي مب �� �ش��ارك��ة خم�سة‬ ‫االف جندي تركي مدعومني بطائرات‬ ‫مقاتلة على ما او�ضح اجلي�ش الرتكي‪.‬‬ ‫واندلعت املعارك اثر ق�صف ا�ستهدف‬ ‫به الطريان الرتكي مطلع ايلول مواقع‬ ‫مقاتلي احلزب الكرد�ستاين يف االرا�ضي‬

‫العراقية وا�سفر عن �سقوط ‪ 25‬قتيال‬ ‫يف �صفوف املتمردين‪ ،‬بح�سب ح�صيلة‬ ‫قيادة اركان اجلي�ش الرتكي‪.‬‬ ‫و�ضاعف حزب العمال الكرد�ستاين‬ ‫هذا ال�صيف الهجمات على قوات االمن‬ ‫يف ج �ن��وب � �ش��رق ت��رك �ي��ا ح �ي��ث اغلبية‬ ‫ال�سكان من االكراد‪.‬‬ ‫و�أ� �س �ف��ر ال� �ن ��زاع م��ع ح ��زب العمال‬ ‫الكرد�ستاين ال��ذي تعتربه انقرة حركة‬ ‫ارهابية‪ ،‬عن �سقوط ‪� 45‬ألف قتيل منذ‬ ‫‪.1984‬‬

‫داود أوغلو‪ :‬ندعم عملية التحول الديمقراطي يف مصر‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال وزي��ر اخلارجية ال�ترك��ي �أح�م��د داود �أوغ�ل��و االث�ن�ين �إن‬ ‫تركيا "تلم�س عملية التحول الدميقراطي يف م�صر وتدعمها‬ ‫بقوة"‪.‬‬ ‫جاءت ت�صريحات الوزير الرتكي خالل م�ؤمتر �صحفي عقده‬ ‫عقب لقائه الرئي�س امل�صري حممد مر�سي اليوم بالقاهرة‪ ،‬ومت‬ ‫خالل اللقاء مناق�شة العديد من الق�ضايا امل�شرتكة بني البلدين‪.‬‬ ‫ولفت داود �أوغلو �إىل �أن العالقات امل�صرية الرتكية ممتدة‬ ‫منذ �سنوات طويلة وقال‪ ":‬نحن فخورون بالثورة امل�صرية ونلم�س‬ ‫عملية التحول الدميقراطي يف م�صر وندعمها بقوة"‪.‬‬ ‫وعلق وزير اخلارجية الرتكي على ق�ضية الفيلم "امل�سيء"‬ ‫للر�سول حممد "�صلى اهلل عليه و�سلم" وموجة االحتجاجات التي‬ ‫�أ�شعلها �ضد الواليات املتحدة بالعامل الإ�سالمي قائال‪" :‬تطرقنا‬ ‫�إىل الفيلم امل�سيء خالل اللقاء مع الرئي�س امل�صري و�أكدنا �أن كال‬ ‫من م�صر وتركيا ترف�ضان هذا الفيلم"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف داود �أوغ�ل��و �أن م�صر وتركيا "تريان �أن مثل هذه‬ ‫الأع �م��ال وردود ال�ف�ع��ل عليها مت�ث��ل خ�ط��را ك�ب�يرا ع�ل��ى العامل‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬وعلينا الوقوف للرد على �إهانات الدين الإ�سالمي"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد يف ال��وق��ت ذات ��ه �أن "املظاهرات وال�ت�ع�ب�ير ع��ن حالة‬ ‫الغ�ضب يجب �أال ت�سيء ل�صورة الدين الإ�سالمي"‪.‬‬

‫�أوغلو لدى لقائه مر�سي يوم �أم�س (�أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬


‫�أوراق ثقافية‬

‫بانوراما محلية‬ ‫إشهار املجموعة القصصية‬ ‫"صور" لحكمت العزة‬ ‫مبنا�سبة �إ��ص��دار جمموعتها الق�ص�صية الأوىل‪� ،‬ألقت‬ ‫الكاتبة والأديبة حكمت حممد العزة جمموعة من ق�ص�صها‬ ‫الق�صرية‪ ،‬وبع�ض ق�صائدها ال�شعرية يف حفل خا�ص �أقامه‬ ‫احتاد الكتاب والأدباء الأردنيني م�ساء ال�سبت‪ ،‬بح�ضور رئي�س‬ ‫االحتاد ال�شاعر والأديب م�صطفى القرنة‪ ،‬وعدد من �أع�ضاء‬ ‫الهيئة الإدارية لالحتاد وع�ضوات من الهيئة الإدارية لنادي‬ ‫�صديقات الكتاب وجمهور من املهتمني‪.‬‬ ‫وحملت املجموعة الق�ص�صية للكاتبة عنوان "�صور" التي‬ ‫طبعت بدعم من وزارة الثقافة‪ ،‬و�ضمت ‪ 32‬ق�صة ق�صرية‪.‬‬ ‫وق��ر�أت حكمت العزة يف الأم�سية ‪-‬التي �أداره ��ا الأديب‬ ‫حممد �سمحان‪ -‬ق�ص�صا حملت العناوين التالية‪� :‬أ�ستاذ يف‬ ‫جامعة‪ ،‬ثالث ر�صا�صات‪ ،‬ف�ستق‪ ،‬نظرتان‪ ،‬وانعتاق‪.‬‬ ‫كما قر�أت ق�صيدة حول العراق وما �آل �إليه احلال فيه‪،‬‬ ‫وق�صيدة حملت عنوان جراح وطن‪.‬‬ ‫وتنطوي الق�ص�ص التي قدمتها الكاتبة يف مو�ضوعاتها‬ ‫على منظور للحياة والعالقات‪ ،‬تالم�سه الكاتبة من زوايا‬ ‫دقيقة تكاد تكون خمفية ل�شدة تهمي�شها على ار�ض الواقع‬ ‫وتالم�س هموم �إن�سانية خمتلفة‪.‬‬ ‫ويف ق�صة "نظرتان" قر�أت‪�" :‬سيدتي‪� ،‬إليك ع�شر ن�صائح‬ ‫لإدخال ال�سعادة على قلب زوجك‪" ،‬كيف جتعلني بيتك جنة‬ ‫الرجل"‪" ،‬املر�أة املثالية يف �أعني الرجال"‪" ،‬فن التعامل مع‬ ‫�شريك حياتك"‪" ،‬الطريق �إىل قلب الرجل معدته"‪ ،‬اقتنت‬ ‫الكثري من الكتب‪ ،‬دارت على فلكه‪ ،‬بقيت تدور وتدور!!"‪.‬‬ ‫بينما هما يتجوالن يف معر�ض للكتب‪ ،‬لفت انتباهها‬ ‫ع �ن��وان ل�ك�ت��اب‪" :‬كيف ت�سعد زوجتك؟"‪� ،‬إذ ر�آه ��ا تت�صفح‬ ‫الكتاب‪� ،‬أ�شاح بوجهه‪ ،‬دعيه �إنها كتب �سخيفة‪ ..‬بينما كانت‬ ‫تعيد الكتاب �إىل مكانه حانت منها التفاتة‪ ..‬ف�إذا به يحدق‬ ‫بامر�أة متر �أمامه بكثري من الإعجاب!‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫‪13‬‬

‫رد ًا على الإ�ساءة‬

‫إنتاج فيلم عاملي ضخم عن الرسول صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم كلفته ‪ 450‬مليون دوالر‬ ‫يتكون من ثالثة �أجزاء باللغة الإجنليزية وفق معايري عاملية من الناحية الفنية والب�صرية‬

‫مناقشة رواية "غريب النهر"‬ ‫لجمال ناجي‬ ‫ناق�ش نقاد ومبدعون يف دائ��رة املكتبة الوطنية رواية‬ ‫"غريب النهر" للكاتب جمال ناجي‪� ،‬ضمن فعاليات كتاب‬ ‫اال�سبوع الذي تنظمه الدائرة م�ساء كل احد‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ال�ن��اق��د ال��دك �ت��ور اب��راه �ي��م خليل رواي ��ة ناجي‬ ‫اجلديدة ال�صادرة حديثا يف بريوت‪ ،‬انها ت�ؤكد ر�سوخه يف هذا‬ ‫الفن االدبي وتطور �أدائه �إن كان ذلك على م�ستوى الر�ؤية‪،‬‬ ‫او االداء خ�صو�صا بعد �سل�سلة ا�صداراته االبداعية‪ :‬الطريق‬ ‫اىل ب�ل�ح��ارث‪ ،‬خملفات ال��زواب��ع االخ�ي�رة‪ ،‬احل�ي��اة على ذمة‬ ‫املوت‪ ،‬وعندما ت�شيخ الذئاب‪.‬‬ ‫وقال �إن ناجي ميتلك خربة ومواهب مكنته من تفكيك‬ ‫احلكاية املتخيلة‪ ،‬و�إع��ادة بنائها وفق املنظور الروائي الذي‬ ‫يلتب�س فيه ال��واق��ع باملتخيل واملتخيل بالواقع‪ ،‬فال يت�ضح‬ ‫الفرق بينهما اال ملن له قدرة على التذوق حيث تبدو رواية‬ ‫غريب النهر تاريخية‪ ،‬وهذا غري دقيق‪ ،‬فالتاريخ هنا ميتزج‬ ‫باملتخيل ال�سردي امتزاجا طريفا‪ ،‬فيبدو املكون التاريخي‬ ‫فيها جزءا ال يتجز�أ من املتخيل احلكائي واملقاطع ال�سردية‬ ‫التي ت�شتبك مبحطات تاريخية ومعا�صرة‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان ال�شخ�صيات يف الرواية تتكلم وتتحاور ب�أل�سنة‬ ‫عديدة وهذا ي�ساند حبكة الرواية لتبدو بعيدة عن االفتعال‬ ‫ومتقنة‪ ،‬ففي بع�ض املوا�ضع من الرواية ي�ستخدم لغة الن�ساء‬ ‫بدقة او ان الراوي يتقم�ص �شخ�صية ن�سوية‪ ،‬فال نكاد نفرق‬ ‫بينه وبني املر�أة‪.‬‬ ‫وق��ال ال��دك�ت��ور زي��اد اب��و ل�بن يف االم�سية ‪-‬ال�ت��ي ادارها‬ ‫القا�ص جمال القي�سي‪� -‬إن ع�ن��وان ال��رواي��ة الف��ت للقارئ‪،‬‬ ‫وي�شي بدالالت متعددة باعتبار غريب النهر مفتاح الدخول‬ ‫يف احلكاية التي قام عليها معمار الرواية‪ ،‬مبينا �أن الكاتب‬ ‫يعمل على حتفيز القارئ من خ�لال ت�صعيد احل��دث داخل‬ ‫احل�ك��اي��ة با�ستخدام تقنيات ��س��ردي��ة حديثة منها‪ :‬القطع‬ ‫ال�سينمائي واال�ستباق واال�سرتجاع‪.‬‬

‫دراسات يف جهود الدكتور‬ ‫نبيل حداد النقدية‬ ‫تتمحور مو�ضوعات كتاب "ق�ضايا يف الرواية االردنية"‬ ‫ال���ص��ادر ح��دي�ث��ا ع��ن امل��ؤ��س���س��ة ال�ع��رب�ي��ة ل�ل��درا��س��ات والن�شر‬ ‫ببريوت‪ ،‬حول اخلطاب النقدي لالكادميي االردين الدكتور‬ ‫ن�ب�ي��ل ح ��داد يف درا� �س��ات��ه ال�ن�ق��دي��ة امل�ت�ن��وع��ة ح ��ول الرواية‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫ي�ضم الكتاب جملة من القراءات والدرا�سات والبحوث‬ ‫ال �ت��ي ك�ت�ب��ت ب� ��أق�ل�ام ك��ل م ��ن‪ :‬ال��دك �ت��ور ن �� �ض��ال ال�شمايل‪،‬‬ ‫والدكتورة مرمي جرب‪ ،‬والدكتور بالل كمال ر�شيد‪ ،‬والدكتور‬ ‫عبا�س عبد احلليم‪ ،‬والدكتورة حفيظة احمد‪ ،‬جميعها تعاين‬ ‫املحطات الرئي�سة يف مفا�صل العمل االبداعي ‪-‬الكاتب والن�ص‬ ‫والناقد‪ -‬يف احتفاء خا�ص بجهود ا�ستاذ النقد الروائي وا�ستاذ‬ ‫ال�صحافة واالعالم يف جامعة الريموك الدكتور حداد‪.‬‬ ‫يتناول الكتاب مو�ضوعاته يف بابني �أ�سا�سيني؛ الأول‪:‬‬ ‫يهتم بعر�ض العديد من الدرا�سات يف نقد الرواية يف االردن‬ ‫ل�ع��دد م��ن الباحثني اجل��ادي��ن ال��ذي��ن تتلمذوا على جتربة‬ ‫حداد النقدية الرثية‪ ،‬وي�سلط ال�ضوء يف الباب الثاين على‬ ‫ابداعاته يف نقد الرواية االردنية والعربية عموما‪.‬‬ ‫يهتم ال�ك�ت��اب ب ��إب��راز حرفية ال�ن��اق��د ح��داد ومنهجيته‬ ‫بدرا�ساته وبحوثه‪ ،‬الفتا اىل براعته التي متزج بني النظرية‬ ‫والتطبيق يف تكامل وان���س�ج��ام م�ت�ج��اوزا الفهم ال�سطحي‬ ‫لالفعال وال�سمات اخلارجية لل�شخ�صيات نافذا اىل فاعلية‬ ‫مفرداته وعنا�صره يف ل��ب العمل وك�شف وتفكيك وحتليل‬ ‫اي�ح��اءات العمل ال��روائ��ي ودالالت��ه ببالغة وح��ذق وم�ستوى‬ ‫جمايل‪.‬‬ ‫ويبني الكتاب ان ال�صبغة االجتماعية م�سيطرة على‬ ‫اغلبية بحوث الدكتور حداد النقدية‪ ،‬وهي منهجية ت�سعى‬ ‫لت�شكيل احلياة االجتماعية؛ من خالل العمل االدبي ومبد�أ‬ ‫االلتزام لدى الناقد الراغب يف �صنع وايجاد ن�ص ادبي بكامل‬ ‫�شروطه املو�ضوعية‪.‬‬ ‫توزعت ق��راءات الكتاب على عناوين‪ :‬ال�سرد والتاريخ‪:‬‬ ‫درا�سة يف تقاطع اخلطابني يف مناذج من الرواية ال�سيا�سية يف‬ ‫االردن ‪ ،‬فنون ال�سرد وتداخل االنواع‪ :‬رواية �شرفة الهذيان‬ ‫البراهيم ن�صراهلل منوذجا‪ ،‬جماليات ال�سرد وبالغة اخلطاب‬ ‫ال�ساخر‪ :‬رواية نارة ل�سميحة خري�س مقاربة ت�أويلية‪ ،‬مرافئ‬ ‫الوهم‪ :‬ازمة املثقف بني االغرتاب وك�سر املو�ضوعات‪� ،‬صورة‬ ‫امل�غ��رب العربي يف ال��رواي��ة العربية امل�شرقية‪ :‬ب��اب احلرية‬ ‫ليحيى القي�سي منوذجا‪ ،‬عتبات وعالمات لغوية‪.‬‬ ‫ي�ستعيد امل���ش��ارك��ون يف ت��أل�ي��ف ال�ك�ت��اب م��واق��ف واجزاء‬ ‫م��ن ق ��راءات ح��داد ال��روائ�ي��ة وادب�ي��ات��ه املن�شورة �سابقا على‬ ‫غرار‪ :‬ق�ضايا يف الرواية االردنية‪ ،‬درا�سات ن�صية يف الرواية‬ ‫يف االردن‪ ،‬نظرات يف ال��رواي��ة امل�صرية‪ ،‬ال��رواي��ة يف االردن‪:‬‬ ‫ف�ضاءات مرتكزات الواقع االجتماعي‪ ،‬يف الكتابة ال�صحفية‪،‬‬ ‫جمعة حماد‪ :‬ال�صحافة واالدب‪ :‬الكتابة ب��أوج��اع احلا�ضر‪،‬‬ ‫كاميليا الرواية االردنية‪ ،‬الق�صة الق�صرية يف االردن‪ :‬ا�ضاءات‬ ‫وعالمات‪ ،‬وبهجة ال�سرد الروائي‪.‬‬

‫لقطة من فيلم الر�سالة الذي �أنتجه املخرج ال�سوري م�صطفى العقاد قبل عقود وترجم �إىل ‪ 12‬لغة‬

‫الدوحة‪ -‬مفكرة اال�سالم‬ ‫�أع�ل�ن��ت جم�م��وع��ة ال �ن��ور ال�ق��اب���ض��ة القطرية‬ ‫عزمها امل�ضي قد ًما للبدء ب�إنتاج فيلم عن الر�سول‬ ‫حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬على ث�لاث��ة �أجزاء‬ ‫بتكلفة تقدر بـ‪ 450‬مليون دوالر‪ ،‬مبعايري عاملية من‬ ‫الناحية الفنية والب�صرية‪ ،‬ليكون الفيلم الأ�ضخم‬ ‫والأعظم �إبها ًرا‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها �شارفت على �إكمال‬ ‫املراحل النهائية من ال�سيناريو‪ ،‬بعد "التغلب على‬ ‫عدد كبري من التحديات الفنية والدرامية"‪.‬‬ ‫و�أع��رب��ت "جمموعة النور" ع��ن ا�ستنكارها‬ ‫للفيلم امل���س��يء ل�ل��ر��س��ول ال �ك��رمي �صلى اهلل عليه‬ ‫و��س�ل��م‪ ،‬و�أع�ل�ن��ت �أن�ه��ا ��س�ترد على الإ� �س��اءة ب� ��أدوات‬ ‫ح�ضارية؛ م��ن بينها "تعزيز باقة املنتجات التي‬ ‫قمنا ب�إطالقها �ساب ًقا من خالل املطبوعات والكتب‬ ‫والأدل � ��ة الإر� �ش��ادي��ة‪ ،‬و�أه �م �ه��ا ك�ت��اب دل�ي��ل اجليب‬ ‫اخل��ا���ص ب���س�يرة ال��ر��س��ول حم�م��د �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪ ،‬والذي �صدر ب�ست لغات"‪.‬‬ ‫وك�شف م�صدر م���س��ؤول م��ن جمموعة النور‬ ‫لـ"بوابة ال�شرق" �أن ال �ف �ي �ل��م � �س �ي �ك��ون باللغة‬

‫الإجنليزية‪ ،‬و�سيمثل فيه ممثلون م�سلمون ناطقون‬ ‫باللغة الإجنليزية؛ لأن ذلك العمل الفني �سيكون‬ ‫موجهًا للمتحدثني كافة بتلك اللغة العاملية من‬ ‫امل�سلمني وغري امل�سلمني؛ بهدف التعريف بالإ�سالم‬ ‫ور�سوله الكرمي �صلى اهلل عليه و�سلم على نطاق‬ ‫وا�سع‪ ،‬وت�صحيح ال�صورة املغلوطة عن الإ�سالم يف‬ ‫�أذهان اجلمهور الغربي‪.‬‬ ‫وبني �أنه �سيتم ترجمة الفيلم لأكرث من لغة؛‬ ‫لتعميم اال��س�ت�ف��ادة منه على �أو��س��ع ن�ط��اق‪ ،‬و�شدد‬ ‫امل�صدر على �أنه لن يتم البدء يف عر�ض الفيلم �إال‬ ‫بعد �إجماع علماء الأمة الكبار على املحتوى‪ ،‬م�ؤكدًا‬ ‫�أن الفيلم �سيتم �إنتاجه مبعايري ت�ضاهي الأفالم‬ ‫العاملية لتحقيق الهدف منه‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�صدد‪ ،‬قالت املجموعة‪" :‬قد قطعنا‬ ‫ً‬ ‫يرا يف �إع ��داد البحث وكتابة ال�سيناريو‬ ‫�شوطا ك�ب� ً‬ ‫ل �ل �ف �ي �ل��م‪ ،‬ت �غ �ل �ب �ن��ا خ�ل�ال �ه��ا ع �ل��ى ع� ��دد ك �ب�ي�ر من‬ ‫التحديات الفنية والدرامية‪ ،‬و�شارفنا على �إكمال‬ ‫املراحل النهائية من ال�سيناريو‪ ،‬التي بد�أت تت�ضح‬ ‫معها املالمح الأخ�يرة ل�شكل الفيلم وعدد �أجزائه‬ ‫وموازنته النهائية‪ ،‬والتي �سيعلن عنها قري ًبا مع‬

‫تفا�صيل �أخ��رى ع��دي��دة ع��ن خطة الإن�ت��اج وفريق‬ ‫العمل ومكان الت�صوير"‪.‬‬ ‫و�أكدت املجموعة �أنها وظفت "�أعلى اخلربات‬ ‫االحرتافية واملهنية يف جم��ال الإن�ت��اج ال�سينمائي‬ ‫العاملي" لإن �ت��اج ه��ذا ال�ف�ي�ل��م‪ ،‬ال ��ذي ��س�ي�ك��ون من‬ ‫"ثالثة �أج��زاء‪ ،‬مب��وازن��ة تبلغ ‪ 150‬مليون دوالر‬ ‫للجزء الواحد"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال رئي�س االحت��اد العاملي لعلماء‬ ‫امل���س�ل�م�ين ال��دك �ت��ور ي��و� �س��ف ال �ق��ر� �ض��اوي‪" :‬من‬ ‫ي��ري��د مقاتلة الأم��ري �ك��ان فليذهب �إىل الواليات‬ ‫املتحدة ويفعل ذلك بعيدًا عن بالد امل�سلمني‪� ،‬أما‬ ‫قتل ال�سفراء يف ب�لاد امل�سلمني فهو ح��رام؛ لأنهم‬ ‫م�ؤمَّنون على حياتهم"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ال �ق��ر� �ض��اوي يف ح� ��واره م��ع برنامج‬ ‫"ال�شريعة واحلياة" ‪-‬الذي يذاع على قناة اجلزيرة‬ ‫الإخبارية‪ -‬م��ؤك�دًا �أن ال�سفراء والر�سل م�ؤمَّنون‬ ‫على حياتهم يف الدول العربية وبالد امل�سلمني‪ ،‬و�أن‬ ‫من حق كل �إن�سان االحتجاج ال�سلمي على الإ�ساءة‬ ‫للنبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪� ،‬شرط ع��دم التعدي‬ ‫على الآخرين؛ ما ي�ؤدي �إىل ت�شويه �صورة الإ�سالم‬

‫وامل�سلمني عند �إلقاء ال�سفارات باحلجارة‪� ،‬أو قتل‬ ‫ال�سفراء العاملني بها مثلما حدث يف ليبيا‪.‬‬ ‫ولفت رئي�س االحتاد العاملي العلماء امل�سلمني‬ ‫�إىل �أن الرد على الفيلم امل�سيء يجب �أن يتم بفيلم‬ ‫�آخر؛ لأن لغة الع�صر ال�سائدة الآن هي لغة الأفالم‬ ‫على حد قوله‪ -‬م��ؤك�دًا �أن دول��ة قطر تقوم على‬‫�إنتاج فيلم م�ضاد باللغة الإجنليزية يحكي �سرية‬ ‫الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم ال�صحيحة‪ ،‬وينفذه‬ ‫�صناع �أفالم �أمريكان لن�صرة ر�سول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪.‬‬ ‫و�أو�ضح القر�ضاوي �أن ر�سالة الرئي�س مر�سي‬ ‫للواليات املتحدة و�أقباط املهجر جاءت بليغة وقوية‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ط��ال��ب مب�ق��ا��ض��اة ��ص�ن��اع ال�ف�ي�ل��م ومالحقة‬ ‫ال�سلطات الأمريكية للمتجاوزين‪ ،‬وو�ضعهم على‬ ‫ك�شوف ترقب الو�صول‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن ال�ق��ائ�م�ين ع�ل��ى ال�ف�ي�ل��م امل���س��يء من‬ ‫�أقباط املهجر وغريهم مكروهون ومنبوذون وال‬ ‫قيمة لهم يف العامل كله‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أن اال�ستهزاء‬ ‫بالر�سل ظاهرة قدمية‪ ،‬م�ست�شهدًا بقول اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫(وَلَقَدِ ا�سْتُهْزِئَ بِرُ�سُلٍ مِّن قَبْلِكَ) [الأنعام‪.10 :‬‬

‫الكتاب ي�ؤ�س�س لقراءة تفكيكية مغايرة للقراءات العربية والإ�سالمية التي تطرقت �إىل مو�ضوع احلداثة‬

‫قراءة يف كتاب «روح الحداثة» للفيلسوف املغربي طه عبد الرحمن‬ ‫عر�ض‪ :‬منت�صر حمادة‪ /‬عن "�إ�سالم �أون الين"‬ ‫هذا الكتاب من �إ�صدارات املركز الثقايف العربي بريوت‪-‬‬ ‫الدار البي�ضاء‪ ،‬و�ضع فيه امل�ؤلف لبنات احلداثة الإ�سالمية‬ ‫بعد كتاب "�س�ؤال الأخالق" الذي ب�سط فيه نقده للحداثة‬ ‫الغربية‪.‬‬ ‫ُب�صر احل��داث�ي�ين مب��ا هم‬ ‫ي�سعى ه��ذا الكتاب �إىل �أن ي ِّ‬ ‫فيه من تقليد مُط ِبق‪ ،‬لفتح ف�ضاء الإبداع‪ ،‬وذلك عن طريق‬ ‫التفريق بني ما ي�صفه امل�ؤلف بـ"روح احلداثة التي ينبغي‬ ‫حفظها"‪ ،‬و"واقع احلداثة الذي ميكن تركه �إىل واقع غريه‬ ‫ال يق ُّل عنه حداثة"‪.‬‬ ‫ك�م��ا ي�سعى ط��ه ع�ب��د ال��رح�م��ن م��ن خ�ل�ال ع�م�ل��ه هذا‬ ‫�إىل �أن يُخرج "الرتاثيني" بدورهم مما هم فيه من تقليد‬ ‫مُعيق‪ ،‬لفتح ف�ضاء االجتهاد لهم‪ ،‬وذل��ك عن طريق تطبيق‬ ‫روح احلداثة على مقت�ضى التداول الإ�سالمي‪ .‬ويف هذا ال�شق‬ ‫الثاين رد �صارم على تهمة الأ�صولية الفل�سفية التي وجهها‬ ‫�أحد الباحثني لفيل�سوف الأخالق طه عبد الرحمن‪.‬‬ ‫�أما الكتاب يف جممله في�ؤ�س�س لقراءة تفكيكية مغايرة‬ ‫باملرة مع ال�ق��راءات العربية والإ�سالمية التي تطرقت �إىل‬ ‫مو�ضوع احلداثة‪.‬‬

‫الهمة الأخالقية �أقوى‬

‫ب � ��ر�أي ط��ه ع �ب��د ال��رح �م��ن‪ ،‬ب �ل��غ ت�ع�ل��ق ال �ن �ق��اد العرب‬ ‫باحلداثة الغربية �أن توهموا �أنها واق��ع ال ي��زول‪ ،‬وحتمية‬ ‫ال حت��ول‪ ،‬و�أنها نافعة ال �ضرر فيها‪ ،‬وكاملة ال نق�ص معها‪،‬‬ ‫فحجَ بهم ه��ذا التع ُّلق ع��ن �أن يتب َيّنوا م��ا يف كتابه ال�سابق‬ ‫"�س�ؤال الأخ�لاق‪ :‬م�ساهمة يف نقد احلداثة الغربية" من‬ ‫م�صححة مل�سار هذه احلداثة مل يق ّلد فيها‬ ‫�أ�صول �أخالقية ِّ‬ ‫�أحدا‪ ،‬ونذكر منها الأ�صول التالية‪:‬‬ ‫* �أن الأخ�ل�اق �صفات ��ض��روري��ة يختل بفقدها نظام‬ ‫احلياة لدى الإن�سان‪ ،‬ولي�ست هي جمرد �صفات عر�ضية �أو‬ ‫كمالية ال يقدح تر ُكها �إال يف مروءته‪.‬‬ ‫* �أن ماهية الإن�سان تحُ � ِدّده��ا الأخ�ل�اق ولي�س العقل‪،‬‬ ‫بحيث يكون العقل تابعا للأخالق‪.‬‬ ‫* �أن الأخ�ل��اق م�ستمدة م��ن ال��دي��ن ح�ت��ى �إن ��ه يحكم‬ ‫بالتناق�ض على قول القائل‪ :‬الأخالق العلمانية‪.‬‬ ‫* �أن الإن�سان مبوجب �أخالقيته‪ ،‬ال ي�ستطيع �أن يتجرد‬ ‫كليا من حال التدين ولو �سعى �إىل ذلك ما �سعى‪.‬‬ ‫* �أن ال�ه�م��ة الأخ�ل�اق �ي��ة ل�ل�إن���س��ان �أق� ��وى م��ن الأم ��ر‬ ‫الواقع‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا ي�ت�ع�ل��ق ب�ك�ت��اب "روح احلداثة"‪ ،‬ف �م ��داره على‬ ‫الأط��روح��ة ال�ت��ال�ي��ة‪ :‬كما �أن ه�ن��اك ح��داث��ة غ�ير �إ�سالمية‪،‬‬ ‫فكذلك ينبغي �أن تكون هناك حداثة �إ�سالمية‪ .‬فال يعقل‬ ‫�أن يتقرر يف الأذه ��ان �أن احل��داث��ة ت��أت��ي باملنافع واخلريات‬ ‫التي َت�ص ُلح بها الب�شرية‪ ،‬و�أن تتحقق هذه املنافع واخلريات‬ ‫يف الأعيان‪ ،‬ثم ال يكون هذا اجلزء النافع منها مت�ضمنا يف‬ ‫احلقيقة الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬خ��ا��ص��ة �أن ال��زم��ن الإ��س�لام��ي يبقي‬ ‫مبنزلة الزمن الأخالقي الذي تتحقق فيه ظاهرة احلداثة‬ ‫وال��ذي يتمّم ما نق�ص يف �سابق الأزم��ان من املكارم‪ .‬تذكروا‬ ‫القول النبوي ال�شهري‪�" :‬إمنا ُبعِثت لأمتم مكارم الأخالق"‪.‬‬

‫وي�ضيف الدكتور طه �أن كل دي��ن مُنزل يمَ � ُّد الإن�سان‬ ‫ب�أ�سباب ال�صالح يف دنياه‪ ،‬ف�ضال عن �أ�سباب الفالح يف �أخراه‪،‬‬ ‫ويخل�ص �إىل �ضرورة دخ��ول احلداثة ال�صاحلة يف املمار�سة‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬

‫روح احلداثة وواقعها‬

‫ب�سط امل�ؤلف يف املدخل التنظريي العام الأ�صول التي‬ ‫تت�أ�س�س عليها نظريته يف احلداثة‪ ،‬والقائمة على‪ :‬التفريق‬ ‫ب�ين روح احل��داث��ة وواق ��ع احل��داث��ة‪ ،‬وت�ت�ك��ون ه��ذه الأ�صول‬ ‫العامة من ثالثة مبادئ تتحدد بها روح احلداثة‪ ،‬وهي‪:‬‬ ‫* مبد�أ الر�شد‪ :‬الذي يتكون من‪ :‬اال�ستقالل والإبداع‪.‬‬ ‫* ومبد�أ النقد‪ :‬الذي يتكون من‪ :‬التعقيل والتف�صيل‪.‬‬ ‫* ومبد�أ ال�شمول‪ :‬الذي يتكون من‪ :‬التو�سع والتعميم‪.‬‬ ‫وبعد �أن فرغ من التنظري‪ ،‬ا�ستعر�ض عمليات التطبيق‬ ‫الإ�سالمي لروح احلداثة يف حاالت معينة التزم يف انتقائها‬ ‫مبا ي�صف معيار النموذجية امل ُ ْثلى‪ ،‬ومقت�ضاه �أن احلاالت‬ ‫املختارة ينبغي �أن تكون �أف�ضل النماذج التي ميكن �أن يُجرَى‬ ‫عليها هذا التطبيق‪.‬‬ ‫يتفرع الكتاب �إىل ثالثة �أبواب‪ ،‬اخت�ص كل باب بتطبيق‬ ‫مبد�أ واحد من املبادئ الثالثة لـ"روح احلداثة" على حالتني‬ ‫منوذجيتني‪ ،‬كل حالة تطبّق ركنا من ركني هذا املبد�أ‪.‬‬ ‫وه�ك��ذا ت �ف � َّرد ال�ب��اب الأول بتطبيق م�ب��د�أ ال�ن�ق��د على‬ ‫خ�ص�ص لكل منهما ف�صال م�ستقال‪ ،‬وهما‬ ‫منوذجني �أمثلني‪َّ ،‬‬ ‫نظام العوملة ونظام الأ�سرة الغربية‪.‬‬ ‫وتوىل الباب الثاين تطبيق مبد�أ الر�شد على منوذجني‬ ‫�أمثلني دائما‪ ،‬وهما الرتجمة احلداثية والقراءة احلداثية‬ ‫للقر�آن‪ .‬واحل��ق �أن ه��ذا الف�صل ي�أتي يف زمانه‪ ،‬بحيث نكاد‬ ‫نعجز ع��ن ح�صر ع��دد امل�ح��ا��ض��رات وال �ن��دوات ال�ت��ي نظمت‬ ‫خالل ال�سنني الأخرية حول مو�ضوع القراءات احلديثة‪� ،‬أو‬ ‫احلداثية للقر�آن‪.‬‬ ‫واخ�ت����ص ال �ب��اب ال�ث��ال��ث بتطبيق م �ب��د�أ ال���ش�م��ول على‬ ‫من ��وذج�ي�ن �أم �ث �ل�ي�ن ك ��ذل ��ك‪ ،‬وه �م��ا ح ��ق امل��واط �ن��ة وواج ��ب‬ ‫الت�ضامن‪.‬‬ ‫ال ��ش��ك �أن الت�صنيف اجل��دي��د ال��ذي و��ض�ع��ه ط��ه عبد‬ ‫الرحمن للرتجمات يف الف�صل الأول من الباب الثاين ما‬ ‫ب�ين ترجمة منطقية وت��رج�م��ة دالل�ي��ة وت��رج�م��ة تركيبية‪،‬‬ ‫يحيل متتبع �أعمال هذا الفيل�سوف على عالقته بالت�صنيف‬ ‫ال��وارد يف اجل��زء الأول من كتاب "فقه الفل�سفة‪ :‬الفل�سفة‬ ‫والرتجمة"‪ ،‬حيث احلديث عن ترجمة حت�صيلية‪ ،‬وترجمة‬ ‫تو�صيلية‪ ،‬وترجمة ت�أ�صيلية‪.‬‬ ‫وال �شك ‪�-‬أي�ضا‪� -‬أن املطلع على هذا املدخل املهم بالذات‪،‬‬ ‫�سوف يده�ش �أو يُ�ستفز عندما يجد �أن ط��ه عبد الرحمن‬ ‫مل يذكر املبادئ التي ا�شتهر تداولها يف �أو��س��اط الدار�سني‬ ‫ل�ظ��اه��رة احل��داث��ة م�ث��ل‪ :‬م�ب��د�أ العقالنية‪ ،‬وم�ب��د�أ الذاتية‪،‬‬ ‫ومبد�أ الفردانية‪ ،‬ومبد�أ الإن�سانية‪ ،‬ومبد�أ احلرية‪ ،‬ومبد�أ‬ ‫العلمانية وغريها‪ ،‬حيث ي ُع ُّد طه عبد الرحمن بع�ض هذه‬ ‫املبادئ متفرعا على املبادئ التي ارت�ضاها‪ ،‬وبع�ضها يدخل‬ ‫�ضمن ما ي�سميه مُ�سلمات التطبيق احلداثي الغربي‪.‬‬ ‫و�أح ��د ه��ذه امل�ب��ادئ املبتذلة‪ ،‬ي�ضيف م�ب��د�أ العقالنية‬ ‫الذي غلب على الدار�سني من العرب وامل�سلمني �أن يجعلوه‬

‫امل�ب��د�أ الأ�سا�سي امل�ح��دد حلقيقة احل��داث��ة‪ ،‬مقلدين يف ذلك‬ ‫�أ�ساتذتهم من نقاد الغرب‪ ،‬والواقع �أن العقالنية تندرج �ضمن‬ ‫الأ�صول الثالثة التي �أخذ بها امل�ؤلف يف حتديد روح احلداثة‪،‬‬ ‫حيث تندرج يف مبد�أ النقد باعتبارها و�سيلة له‪ ،‬وتندرج يف‬ ‫مبد�أ الر�شد باعتبارها �أ�صال له‪ ،‬وتندرج يف مبد�أ ال�شمول‬ ‫باعتبارها �سببا فيه؛ مما ُي�خ� ِوّل له اال�ستغناء عنها كمبد�أ‬ ‫م�ستقل بنف�سه‪� ،‬إذ تنزل رتبة غري رتبتها‪ ،‬فهي �أع��م‪ ،‬وهذه‬ ‫املبادئ �أخ�ص‪ ،‬والذين جعلوا العقالنية واح��دا من مبادئ‬ ‫احلداثة �إمنا وقعوا يف ت�ضييق مدلولها‪ ،‬حتى ح�صروها يف‬ ‫النظر الآيل �أو الأداتي وحده‪ ،‬مع التذكري ب�أن العقالنية مل‬ ‫تخت�ص بها احلداثة الغربية كما يُزعَم‪ ،‬وال لها �شكل واحد‬ ‫وال لها مرتبة واحدة‪ ،‬بل �إنها ظلت كل يقظة ح�ضارية تحَ َّقق‬ ‫بها الإن�سان على مدى تاريخه الطويل‪ .‬وبالن�سبة لتخ�صي�ص‬ ‫احلداثة بها‪ ،‬فهو خط�أ ناجت عن التقدي�س الذي �أحاطه بها‬ ‫بع�ضهم‪.‬‬ ‫احلداثة ُتب َتكر من الداخل‬ ‫وتتفرع على طبيعة التعريف الذي �ساقه امل�ؤلف لروح‬ ‫احلداثة عدة �أمور نوجزها يف النتائج التالية‪:‬‬ ‫* كون روح احلداثة تختلف عن واقع احلداثة‪.‬‬ ‫* و�أن واق��ع احل��داث��ة الغربية واح��د م��ن التطبيقات‬ ‫املمكنة لروح احلداثة‪.‬‬ ‫* �أن روح احلداثة مت�أ�صلة �إن�سانيا وتاريخيا‪.‬‬ ‫* �أن الأمم احل�ضارية كلها ت�ستوي يف االنت�ساب �إىل روح‬ ‫احلداثة‪.‬‬ ‫* �أن واقع املجتمعات الإ�سالمية هو �أقرب �إىل احلداثة‬ ‫املُق ِّلدة منه �إىل احلداثة املبدِعة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫* �أن احلداثة ال ُتنقل من اخل��ارج‪ ،‬و�إمن��ا تبتكر من‬ ‫الداخل‪.‬‬ ‫و�أخ�ي�را‪ ،‬ك��ون ابتكار احل��داث��ة الإ�سالمية الداخلية‬ ‫ي�ستلزم �إب �ط��ال امل�سلمات ال�ت��ي ��ص��احَ �ب��ت تطبيق الغرب‬ ‫لروح احلداثة‪ ،‬و�أدخلت عليه �آفات تختلف باختالف �أركان‬ ‫هذه الروح‪ ،‬وال ي�سعنا �إال �أن ن�سرد ا�ست�شهادا موجزا لهذا‬ ‫الإبطال‪ ،‬وجاء يف �ست نقاط‪:‬‬ ‫* �إبطال مُ�س ّلمات اال�ستقالل الغربي‪ :‬و�صاية الأقوى‬ ‫لي�ست عناية بالأ�ضعف‪ ،‬والو�صاية يف الداخل قد ال تكون‬ ‫و�صاية رجال الدين‪.‬‬ ‫* و�إب �ط��ال م�سلمات الإب � ��داع ال �غ��رب��ي؛ ف ��الإب ��داع ال‬ ‫يقت�ضي االنقطاع املطلق؛ لأن احلداثة احلقة هي حداثة‬ ‫ِقيَم ال حداثة زمن‪.‬‬ ‫* و�إب�ط��ال م�سلمات التعقيل الغربي؛ لأن العقل ال‬ ‫يعقل كل �شيء‪.‬‬ ‫* و�إب �ط��ال م�سلمات التف�صيل الغربي ال �إط�ل�اق يف‬ ‫الف�صل بني احل��داث��ة وال��دي��ن‪ ،‬وال �إط�لاق يف الف�صل بني‬ ‫العقل والدين وال حمو للقد�سية من �أفق الإن�سان‪.‬‬ ‫* و�إبطال م�سلمات التو�سع الغربي‪ :‬التطبيق الغربي‬ ‫لروح احلداثة لي�س واقعا حتميا؛ لأن الإن�سان �أق��وى من‬ ‫هذا التطبيق‪.‬‬ ‫* و�أخ�ي��را‪� ،‬إب �ط��ال م�سلمات التعميم ال�غ��رب��ي‪ :‬روح‬ ‫احلداثة ال توجب التفكري الفرداين‪ ،‬واحلداثة العلمانية‬

‫ال حت�ف��ظ حُ ��رم��ة الأدي � ��ان‪ ،‬ولي�ست ك��ون�ي��ة ِق � َي��م احلداثة‬ ‫الغربية كونية �إطالقية‪ ،‬و�إمنا كونية �سياقية‪.‬‬

‫ملاذا احلداثة الإ�سالمية؟‬

‫لمِ َ اال�شتغال بالتطبيق الإ��س�لام��ي ل��روح احلداثة‪،‬‬ ‫وقد انتقلت الإن�سانية من طور احلداثة �إىل طور ما بعد‬ ‫حداثة؟ اعرتا�ض م�شروع على الأطروحة الناظمة لكتاب‬ ‫"روح احلداثة"‪ ،‬وقد ُخ ِّ�ص�صت خامتة �أحدث م�ؤلفات طه‬ ‫عبد الرحمن وج��اءت حتت عنوان �س�ؤال امل�شروعية للرد‬ ‫على ذل��ك‪ ،‬ويجيب الدكتور طه عن ه��ذا االع�ترا���ض على‬ ‫�أربع مراتب هي‪:‬‬ ‫* كيف �أن الأمة الإ�سالمية حتتاج �إىل �أن تتعامل مع‬ ‫املفاهيم املخ َ‬ ‫رتعة التي �شاع تداولها عند الأمم الأخرى‪،‬‬ ‫و�أن ت�خ�رّجَ �ه��ا ع�ل��ى ق��واع��د جم��ال�ه��ا ال �ت��داويل‪ ،‬ب ��دءا من‬ ‫احلداثة وما بعد احلداثة‪.‬‬ ‫* وكيف �أن مفهوم ما بعد حداثة لي�س له معنى واحد‪،‬‬ ‫و�إمنا له معان عدة‪.‬‬ ‫* وك�ي��ف �أن وج��ود ال�ط��ور احل��داث��ي وال�ط��ور م��ا بعد‬ ‫احلداثي يق�ضي بافرتا�ض �أ�صل م�شرتك ينبنيان عليه‪،‬‬ ‫وهذا الأ�صل هو بالذات روح احلداثة‪.‬‬ ‫* و�أخريا كيف �أن التطبيق الإ�سالمي لروح احلداثة‬ ‫ال يكتفي ب�أن يكون واحدا من تطبيقاتها املمكنة‪ ،‬بل �أي�ضا‬ ‫يهدف �إىل االرتقاء بالفعل احلداثي‪.‬‬ ‫وبعد �أن فرغ من بيان هذه املراتب الأربع‪ ،‬يخل�ص �إىل‬ ‫�أن اال�شتغال بالتطبيق الإ�سالمي ل��روح احلداثة ا�شتغال‬ ‫ال يقل م�شروعية عن اال�شتغال بالتطبيق الغربي لهذه‬ ‫الروح‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫�صبـــــاح جديـــــــد‬


‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫قراءات‬

‫خيمة‬ ‫االعتصام‬ ‫كلنا معها‬

‫بعد �أن مرر جمل�س الأم��ة بغرفتيه امل�سريتني‬ ‫(النواب والأعيان) م�شروع قانون املطبوعات املعدل‪،‬‬ ‫مل يعد متاحا �أم��ام اجل�سم الإعالمي �إال الإم�ساك‬ ‫بورقة الرف�ض‪ ،‬وال��ره��ان على ع��دم م�صادقة امللك‬ ‫على القانون‪.‬‬ ‫م��ن هنا ق��رر ال��زم�لاء يف امل��واق��ع االلكرتونية‬ ‫بناء خيمة اعت�صام دائ�م��ة‪ ،‬يجعلونها مبثابة �آلية‬ ‫لرف�ض القانون‪ ،‬ومكان يحج �إليه كل داعم وم�ساند‬ ‫حلرية التعبري يف البلد‪.‬‬ ‫اخليمة ت��ذك��رن��ا بتلك ال�ت��ي ن�صبها الفنانون‬ ‫قبل ا�شهر‪ ،‬وكانت يف حينها م�صدر �إزعاج لل�سلطات‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة‪ ،‬وال �سيما �أن �ه��ا ��ش�ه��دت تعاطفا كبريا‪،‬‬ ‫و�أ�صبحت منربا لنقد �سيا�سات احلكومات‪.‬‬ ‫ه��ذا احليز ال�صغري ال��ذي يعت�صم به الزمالء‬ ‫ب���ش�ك��ل م �ف �ت��وح‪�� ،‬س�ي�ك��ون م��ع م� ��رور ال��وق��ت مكانا‬ ‫لال�ستفتاء على القانون من قبل النخب الوطنية‬ ‫وال�شعبية‪.‬‬ ‫ب��الأم����س مثال زار اخليمة نخبة م��ن رجاالت‬ ‫الوطن‪ ،‬منهم النقابي وال�سيا�سي واحلزبي وال�شعبي‪،‬‬ ‫وق ��د اج �م��ع امل�ت�ح��دث��ون وامل�ت�ع��اط�ف��ون ع�ل��ى رف�ض‬ ‫القانون‪ ،‬واعتباره حالة عرفية يجب �أن تتوقف‪.‬‬ ‫باعتقادي �أن اخليمة �ست�صبح مع توايل الأيام‬ ‫مكانا مل��زي��د م��ن ال�ت�ع��اط��ف‪ ،‬و�سي�ؤمها الكثري من‬

‫امل��واالة واملعار�ضة‪ ،‬و�ست�شكل م�صدر �إزع��اج للقوى‬ ‫التي كانت وراء القانون‪.‬‬ ‫طبعا �سميح املعايطة ل��ن ي��زور اخل�ي�م��ة‪ ،‬ولن‬ ‫يقف م��ع زم�لائ��ه ه�ن��اك ليقول لهم نعم القانون‬ ‫جم�ح��ف‪ ،‬ف��ال��رج��ل اخ�ت��ار منذ ح�ين اجل��ان��ب الذي‬ ‫يقف فيه‪ ،‬وهو جانب عريف يربر لل�سلطة كل فعل‪،‬‬ ‫ويجمل كل قبيح‪.‬‬ ‫م�شكلة ال��دول��ة �أن �ه��ا مل ت�ع��د ت�سمع ج�ي��دا �إال‬ ‫لزمرة عرفية تثبت يف كل حلظة �أنها م�أزومة‪ ،‬وهذا‬ ‫ال�صمم ال��ذي �أ��ص��اب جم�سات وعقل ال�سلطة بد�أ‬ ‫يثري لدى الكثريين خماوف عميقة‪.‬‬ ‫ال�ق��ان��ون مت �إق� ��راره‪ ،‬وه��و بجعبة امل�ل��ك‪ ،‬وعلى‬ ‫ال�صحفيني والإع�لام �ي�ين �أن ي�صنعوا م�ن��ه �أزمة‬ ‫تلقى يف ح�ضن الدولة وت�ؤرق نومها‪ ،‬عل وع�سى �أال‬ ‫ي�صادق عليه ر�أ�س الدولة‪.‬‬ ‫علينا ك�إعالميني �أن نقف �سوياً وب�ق��وة حتى‬ ‫ي�سقط القانون‪ ،‬نعم هناك من هم منا ويقفون مع‬ ‫توجيهات وا�ضعي القانون‪ ،‬وهناك من هو �صامت‪،‬‬ ‫لكن الأغلبية مع اخليمة وهذا وا�ضح للعيان‪.‬‬ ‫كلنا مع خيمة االعت�صام التي يقف بها زمالء‬ ‫�أرادوا من ورائها �إلغاء قانون ع��ريف‪ ،‬يكمم الأفواه‬ ‫وي�ح�ج��م الإع�ل��ام‪ ،‬وي��رم��ي ب�ن��ا يف م�ت��اه��ات الأم�س‬ ‫العريف القبيح‪.‬‬

‫سورية رئة‬ ‫مصر يف‬ ‫الشرق‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫بني السياسي والديني‬ ‫يف الفيلم املسيء‬ ‫�أن يتزامن بث الفيلم امل�سيء للر�سول �صلى اهلل‬ ‫عليه و��س�ل��م‪ ،‬م��ع �إح �ي��اء ذك��رى ‪� 11‬سبتمرب‪ ،‬ال يخلو‬ ‫من ر�سائل فكرية و�سيا�سية قوية‪ ،‬تروم تر�سيخ فكرة‬ ‫الإرهاب عن الإ�سالم‪ ،‬وت�سعى بقوة جلعله هو امل�س�ؤول‬ ‫ع��ن ��ص�ي��اغ��ة ع�ق�ل�ي��ات �أول �ئ��ك امل�خ�ط�ط�ين واملنفذين‬ ‫لتفجريات ‪� 11‬سبتمرب‪ ،‬لكن اخلطورة يف هذا التحول‬ ‫�أنه جتاوز ما كان معروفا من خ�صومة القوم للإ�سالم‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬واعرتا�ضهم على �سلوكيات الإ�سالميني‬ ‫«امل �ت �� �ش��ددي��ن» (ك �م��ا ي �ع�ب�رون دائ� �م ��ا)‪� ،‬إىل مهاجمة‬ ‫الإ�سالم بعقائده ور�سالته ور�سوله‪.‬‬ ‫كثري من غالة العلمانيني‪ ،‬وجماعات الالدينيني‪،‬‬ ‫لهم م��واق��ف ح��ادة يف م �ع��اداة الإ� �س�ل�ام‪ ،‬وه��م �أ�ساتذة‬ ‫ماهرون يف اختالق ال�شبهات حول كثري من عقائده‬ ‫و�أحكامه ور�سالته‪ ،‬وترويج الطعون امل�شوهة له‪� ،‬إال �أن‬ ‫القوم ال يظهرون تلك العداوة على ر�ؤو���س الأ�شهاد‪،‬‬ ‫ويفرغون كل تلك الأحقاد والعداوات ب�صبها يف قالب‬ ‫نقد الإ� �س�لام ال�سيا�سي‪ ،‬واالع�ت�را���ض ال�شر�س على‬ ‫�أفكار ومواقف و�سلوكيات الإ�سالميني املت�شددين‪ ،‬ثم‬ ‫جاءت «�صرعة» حماربة الإرهاب بعد تفجريات برجي‬ ‫نيويورك‪ ،‬لتهيئ لهم م�ساحة وا�سعة ميار�سون فيها‬ ‫كل مظاهر حقدهم وكراهيتهم‪.‬‬ ‫م��ن ي�ت��اب��ع م��ا اع �ت��ادت ع�ل��ى ب�ث��ه ق �ن��وات ف�ضائية‬ ‫حاقدة (كقناة احلقيقة واحلياة وغريهما) من الطعن‬ ‫يف الإ��س�لام وكتابه ور�سوله‪ ،‬وم��ا يقوله ويتحدث به‬ ‫القم�ص زكريا بطر�س يف براجمه املتعددة‪ ،‬وك��ذا ما‬ ‫ين�شر يف منتديات وم��واق��ع الكرتونية موجهة‪ ،‬وما‬ ‫يقال يف غ��رف «ن�صرانية» على برنامج البالتوك‪ ،‬ال‬ ‫يجد جديدا يف م��ادة الفيلم امل�سيء للر�سول الكرمي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬فالقوم �أدمنوا تلك الإ�ساءات‪،‬‬ ‫وتخ�ص�صوا يف �إثارة تلك ال�سفاهات‪ ،‬كل ما يف الأمر �أن‬ ‫ما كان يقال �صوتا وكتابة‪ ،‬مت جت�سيده متثيال و�صورة‪،‬‬ ‫ب�شكل مقزز وفاجر وم�ستفز‪.‬‬ ‫ق��ائ�م��ة ال�شبهات والإ�� �س ��اءات ط��وي�ل��ة‪ ،‬واتهامهم‬ ‫لر�سول الإ��س�لام عليه ال�صالة وال�سالم بال�شهوانية‬ ‫والنزعة اجلن�سية العارمة‪ ،‬وطعنهم يف الإ�سالم ب�أنه‬ ‫دي��ن يرغم النا�س على ال��دخ��ول فيه بالقوة‪ ،‬ف ��إن مل‬ ‫يقبلوا به اغت�صب بالدهم وممتلكاتهم‪ ،‬وما يقال عن‬ ‫ملك اليمني‪ ،‬وغري ذلك من الطعون وال�شبهات التي‬ ‫يريدون بها ت�شويه �صورة الإ�سالم النا�صعة النقية‪،‬‬ ‫ق��دمي��ة ج��دي��دة �أث �ي�رت م��ن ق�ب��ل وت �ث��ار ال �ي��وم‪ ،‬ولن‬ ‫تتوقف تلك احلمالت الطاعنة وامل�شوهة على تتابع‬ ‫الأيام وال�سنني‪.‬‬ ‫�إن�ت��اج الفيلم امل�سيء وبثه‪ ،‬ال يخلو من الدوافع‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة وال �ت��وظ �ي��ف ال �� �س �ي��ا� �س��ي‪ ،‬ف �ه �ن��اك جهات‬ ‫داخلية وخارجية ت�سعى لإث��ارة النعرات الطائفية يف‬ ‫املجتمعات العربية والإ�سالمية‪ ،‬وخ�صو�صا يف املجتمع‬ ‫امل�صري‪ ،‬املفكر القبطي جمال �أ�سعد يف �إطار ما يحاك‬ ‫م��ن م ��ؤام��رات على ال�ب�لاد العربية‪ ،‬ي��رى وي��ؤك��د �أن‬ ‫ورقة الأقباط يف م�صر يجري ا�ستثمارها وتوظيفها‬ ‫ل��زع��زع��ة ا��س�ت�ق��رار امل�ج�ت�م��ع امل �� �ص��ري‪ ،‬و�إح � ��داث فنت‬ ‫داخلية بني امل�سلمني وامل�سيحيني �أبناء الوطن الواحد‪،‬‬ ‫وي�ؤكد �أن قيام جمموعة من �أقباط املهجر ب�إنتاج ذلك‬ ‫الفيلم وبثه‪� ،‬سي�ؤجج م�شاعر امل�سلمني �ضد مواطنيهم‬ ‫وم�شاركيهم امل�سيحيني يف ال��وط��ن امل�صري الواحد‪،‬‬ ‫و�سيعمق م�شاعر الكراهية والبغ�ضاء بني �أبناء املجتمع‬ ‫الواحد‪.‬‬ ‫كما �أن بث الفيلم امل�سيء يف هذه املرحلة ‪-‬مرحلة‬ ‫م��ا بعد ال �ث��ورات العربية‪� -‬سي�صرف جهود ال�شعوب‬ ‫يف امل ��دى امل�ن�ظ��ور ع��ن م�ت��اب�ع��ة ج�ه��وده��ا وفعالياتها‬ ‫ون�شاطاتها يف ميادين الإ�صالح والتغيري‪ ،‬وموا�صلة‬ ‫ط��ري��ق حم��ارب��ة ال�ف���س��اد واال� �س �ت �ب��داد‪ ،‬ك��ي تت�صدى‬ ‫ملجابهة ك��ل �أل ��وان اال�ستهزاء والإ� �س��اءة �إىل الإ�سالم‬ ‫وكتابه ور�سوله الكرمي �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫ب��ث ال�ف�ي�ل��م �أي �ق��ظ يف امل���س�ل�م�ين م���ش��اع��ر احلب‬ ‫والتعظيم لر�سولهم الكرمي عليه ال�صالة وال�سالم‪،‬‬ ‫و�أل� �ه ��ب ع��واط �ف �ه��م ل�ل�ت�ع�ب�ير ع ��ن ع �م��ق ذل ��ك احلب‬ ‫والتعظيم‪ ،‬وعلى الرغم من �أن امل�سلمني يتفاوتون يف‬ ‫م��دى تعلقهم بر�سول اهلل‪ ،‬وطاعتهم ل��ه ومتابعتهم‬ ‫لأوام � ��ره و��س�ن�ت��ه‪ ،‬وم�ن�ه��م وف�ي�ه��م م��ن ه��و ب�ع�ي��د عن‬ ‫هديه‪� ،‬شارد عن طريقه ومنهجه‪� ،‬إال �أن بث الفيلم‬ ‫امل�سيء مبادته اجلارحة والنائلة من قدا�سة الر�سول‬ ‫عليه ال�صالة وال���س�لام‪ ،‬جمعتهم على �صعيد واحد‬ ‫للتعبري عن مدى �سخطهم وا�ستيائهم من ذلك العمل‬ ‫ال�شرير‪.‬‬ ‫لل�شعوب الإ��س�لام�ي��ة احل��ق ك�ل��ه‪ ،‬يف التعبري عن‬ ‫رف���ض�ه��ا وا��س�ت�ن�ك��اره��ا و�إدان �ت �ه��ا ل �ه��ذا ال�ع�م��ل القذر‪،‬‬ ‫ب��ا��س�ت�خ��دام ك��ل ال��و��س��ائ��ل وال���س�ب��ل ال�سلمية املتاحة‪،‬‬ ‫فال�سكوت على ذلك يجرئ �أولئك احلاقدين واملوتورين‬ ‫على التفنن يف طعنهم و�إ�ساءتهم‪ ،‬لكنهم حينما يرون‬ ‫امل�سلمني يهبون للذب عن عر�ض نبيهم‪ ،‬والدفاع عن‬ ‫مكانة ر�سولهم‪ ،‬ف�إنهم حينها لن يجر�ؤوا على مواقعة‬ ‫ذلك العمل مرة �أخرى‪.‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫على المأل‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫فتحة العداد �صباح ام�س االثنني ع�شرة قتلى‪،‬‬ ‫ث�لاث��ة منهم م��ن عائلة واح ��دة‪ ،‬وبطبيعة احلال‬ ‫لن يغلق على اقل من مئة ب�أي حال من االحوال‪،‬‬ ‫وه��ذا امل�ن��وال يوميا منذ انطالق ال�ث��ورة ال�شعبية‬ ‫التي هي الآن �أمر �آخر ح ّول ال�سوريني اىل �ضحايا‬ ‫يت�ساقطون قتلى وجرحى‪.‬‬ ‫�أ��س��و�أ م��ا يف اجلي�ش احل��ر تفاخره يف ك��ل مرة‬ ‫يعلن فيها قتله �سوريني من اجلي�ش‪ ،‬و�أ��س��و�أ منه‬ ‫بكثري ال��ذي��ن يعلنون ق�ت��ل ��س��وري�ين م��ن اجلي�ش‬ ‫احلر وغريه ومن املدنيني‪ ،‬على ا�سا�س �أن كل من‬ ‫يقتلونه اره��اب��ي بتعريفهم‪ .‬واحل��ال م�ستمرة بال‬ ‫ه��وادة‪ ،‬ومل يعد معلوما متى �سيتوقف نزيف الدم‬ ‫ال�سوري املهدر ب�أياد �سورية‪ ،‬و�أدوات تتنوع‪ ،‬ومل يعد‬ ‫م�ستبعدا ا�ستخدام اال�سرئيلي منها‪.‬‬ ‫النظام ال�سوري مل يعد ملكا لنف�سه و�سورية‪،‬‬ ‫و�إمنا هو الآن رهني حتالف دويل يجمعه مع رو�سيا‬ ‫وال�صني واي��ران‪ ،‬يقابله حتالف امريكي ا�سرائيلي‬ ‫اوروب ��ي يغذي حالة بقاء ه��در ال��دم ال���س��وري كما‬ ‫يفعل االول اي�ضا‪ ،‬وال ب�أ�س للطرفني من ا�ستمرار‬ ‫احل��ال على م��ا ه��ي عليه لأط��ول ف�ترة ممكنة؛ �إذ‬ ‫ال ي�ضريهما الأم ��ر‪ ،‬وا�ستنزاف ك��ل �سوريا لتظل‬ ‫بال مقومات‪ ،‬وحتت رحمة التجاذب الدويل الذي‬

‫�سيخرج نظام ب�شار من اللعبة باملح�صلة النهائية‪،‬‬ ‫مت �ه �ي��دا ل �ل �ت �ح��ول ن �ح��و اي � � ��ران‪ ،‬وال �ت �ف��اه��م على‬ ‫املكت�سبات الرو�سية؛ مبا فيها بقاء الغاز الرو�سي‬ ‫مغذياً لأوروب��ا‪ ،‬ولي�س اي غاز �آخر لتوفريه بديال‬ ‫لها‪.‬‬ ‫و�آن� ��ذاك �سيكون التحالف ال��رو��س��ي ال�صيني‬ ‫مقابال لالمريكي االوروبي‪ ،‬ويف اطار االثنني بقاء‬ ‫«ا�سرائيل» والتفاهم على تركيا‪ ،‬وا�ستباحة ما تبقى‬ ‫من املنطقة مبا يعيد يالطا جديدة لها‪.‬‬ ‫مل يعد ال��دف��اع ع��ن النظام ال���س��وري جمدياً‪،‬‬ ‫والذين يقفون معه لن يغريوا من املعادلة الدولية‪،‬‬ ‫ولن يعيدوه اىل �سريته االوىل‪ ،‬وانقاذ �سورية من‬ ‫م�صريها املخطط له يقارب امل�ستحيل‪ .‬فالعامل قبل‬ ‫احلرب العاملية الثانية لي�س نف�سه بعدها‪ ،‬وهو لن‬ ‫يكون نف�سه بعد �إحكام ال�سيطرة على ايران‪ ،‬وهذا‬ ‫ما يجري لأن العامل ال يدوم طويال ب�شكل واحد‪.‬‬ ‫خ�سارة العراق ثم ليبيا ف�سوريا واليمن واملزاد‬ ‫على غريها م�ستمر‪ ،‬وال�سبب احلكام الذين جتربوا‬ ‫على �شعوبهم‪ ،‬وينبطحون امام االجنبي‪� ،‬أما م�صر‬ ‫ف�إنها ت�ستعيد نف�سها‪ ،‬وه��ي االم��ل الوحيد لإبقاء‬ ‫العرب على خارطة العامل‪ ،‬وهي ت��درك �أن �سورية‬ ‫جناحها بال�شرق‪ ،‬وعليها ا�ستعادتها �أو ًال‪.‬‬

‫د‪.‬امدير�س القادري‬

‫ه��ذا ما يجب �أن يفعله ال�شعب الفل�سطيني بعد‬ ‫�أن طفح الكيل مع �سلطة او�سلو العبثية‪ ،‬وحكومتها‬ ‫ال�ه��زل�ي��ة ون �ح��ن نعي�ش ذك ��رى ت��وق�ي��ع ات �ف��اق �أو�سلو‬ ‫امل�ش�ؤوم ال��ذي ال تقل خطورته عن وع��د بلفور الذي‬ ‫�سيبقى و�صمة عار على جبني بريطانيا‪ ،‬كما �سيبقى‬ ‫اتفاق �أو�سلو هو الآخ��ر و�صمة ذل وتنازل على جبني‬ ‫حممود عبا�س و�سلطته و�إىل �أبد الآبدين‪.‬‬ ‫وعليه‪ ،‬ف��إن الطالق معها هو ما يجب �أن يُقدم‬ ‫عليه �شعبنا وكل قواه الوطنية التي ما تزال ترفع راية‬ ‫برناجمه الوطني التحرري‪.‬‬ ‫�أال يكفي عقدان من هذا الت�سويف و�ضياع الوقت!‬ ‫�أال يكفي ه��ذا اال��س�ت�ه�ت��ار وال �ل��ف وال � ��دوران ال ��ذي ال‬ ‫يقودنا �إال نحو املزيد من التنازالت وخيبات الأمل!‬ ‫م��اذا ننتظر م��ن عبا�س املن�شغل ب�أحذيته الإيطالية‬ ‫وقبعاته الرو�سية؟ و�أين هي الوطنية عند هذا «املارق‬ ‫العابر» الذي ال يريد لهذه ال�سلطة �سوى موا�صلة دور‬ ‫احل��ار���س الأم�ي�ن للغا�صب ال�صهيوين؟ و�أي��ة وطنية‬ ‫ه��ذه ال�ت��ي ي�ت�ح��دث ع�ب��ا���س وف�ي��ا���ض عنها و�سلطتهم‬ ‫وحكومتها ال هم لها �سوى القيام بدور جي�ش الإحتالل‬ ‫يف مواجهة ال�شعب وقمعه و�إذالله!‬ ‫ع�ب��ا���س «��ش�ي��خ ال�ق�ب�ي�ل��ة» ‪-‬ك �م��ا و��ص�ف�ت��ه �صحيفة‬ ‫القد�س العربي‪ -‬يف �إحدى افتتاحياتها الذي �أمطرنا‬ ‫ق �ب��ل ب���ض�ع��ة � �ش �ه��ور ب�ت���ص��ري�ح��ات ال ح���ص��ر ل �ه��ا عن‬ ‫ا�ستعداده لقلب املوائد وفتح امللفات‪ ،‬ولكنه على �أر�ض‬ ‫الواقع عاجز عن �أن يقلب حجرا �صغريا من مو�ضعه‬ ‫وللأ�سف‪ ،‬قد يكون «�شيخ» ولكنه ال ميون على �صب‬ ‫فنجان قهوة واحد يف م�ضاربه التي يتمطى بها داخل‬ ‫املقاطعة يف رام اهلل‪ ،‬ف�أية م�شيخة ه��ذه التي تختبئ‬ ‫داخل عباءة التو�سل والت�سول وفقدان الكرامة وعزة‬

‫التي تكر�شت وا�ستوح�شت حتت ظل عباءته؟ هذا هو‬ ‫ال�س�ؤال الرئي�سي واملحوري الذي يجب �أن يرتجم �إىل‬ ‫برنامج عام وطني‪ ،‬يقوم على �أ�سا�س �إ�سقاط ورحيل‬ ‫هذه ال�سلطة وكل رموزها‪ ،‬واحل��امل والواهم هو من‬ ‫يراهن على �إمكانية حتقيق �إجن��از اخلال�ص الوطني‬ ‫من االحتالل بعيدا عن اخلال�ص من ه��ذه ال�سلطة‬ ‫العبثية‪.‬‬ ‫ال�سيد م�صطفى الربغوثي الأم�ين العام حلركة‬ ‫املبادرة الوطنية الفل�سطينية‪ ،‬يذكر يف مقال له ونقال‬ ‫عن ال�صهيوين دوف فاي�سغال�س م�ساعد �سابق ل�شارون‬ ‫ق��ول��ه �إن ات�ف��اق �أو��س�ل���� ك��ان �أف���ض��ل ف�ك��رة عبقرية يف‬ ‫تاريخ «�إ�سرائيل»؛ لأنه �أبقى على االحتالل‪ ،‬وتخل�ص‬ ‫من تكاليفه التي نقلت �إىل كاهل ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫والدول املانحة؛ وبالتايل فقد جعل االحتالل مربحا‪.‬‬ ‫وهنا ي�ضيف ال�سيد الربغوثي معقبا بالقول‪ :‬لعلنا‬ ‫ال�شعب الأوحد يف التاريخ الذي يعي�ش �أطول احتالل‬ ‫ويِجرب على دفع تكاليفه‪.‬‬ ‫ي �ج��ب االع �ت��راف ل �ه��ذه ال���س�ل�ط��ة وك ��ل رموزها‬ ‫ب�أنهم جنحوا وبتفوق يف �إغالق كل الآف��اق ال�سيا�سية‬ ‫والوطنية واالق�ت���ص��ادي��ة‪ ،‬وا�ستطاعوا ك��ذل��ك فر�ض‬ ‫اخلمول والرتاخي على غالبية �شرائح �شعبنا‪ ،‬وحولوه‬ ‫�إىل م��ا ي�شبه دج��اج امل��زارع والأق�ف��ا���ص ال��ذي ال ي�أكل‬ ‫حتى ي�أتيه العلف م��ن �سيده‪ ،‬ه��ذا م��ا يجب �أن نثور‬ ‫�ضده وعليه‪� ،‬إن جميع م��ا يف الو�صفة الوطنية من‬ ‫مكونات ال بد �أن تقود �إىل االنفجار‪ ،‬و�إىل ذلك ن�ضم‬ ‫�صوتنا �إىل �صوت ال�سيد الربغوثي‪ ،‬ولكننا ن�س�أل‪ :‬هل‬ ‫عز الرجال وتال�شوا يف داخل الأر�ض املقد�سة؟!‬ ‫د‪�.‬أحمد املغربي‬

‫وما قتلوه‬ ‫الأخ��وة والأحبة والأ�صدقاء الذين يناق�شون ردة‬ ‫فعل امل�سلمني يف حماولة امل�سا�س بر�سول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪� ،‬إمنا يناق�شون من واقع ميتاز بالبحبوحة‬ ‫والنظرة الفردية‪ ،‬وهذه ال ت�صلح للحكم على ردة فعل‬ ‫ال�شعوب عند امل�سا�س مبقد�س ي�سكن حبة قلوبهم‬ ‫كحبيبهم حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫ب���ص��رف ال�ن�ظ��ر ع��ن ال��دواف��ع وراء ق�ت��ل ال�سفري‬ ‫الأمريكي يف ليبيا‪ ،‬هل كان ث�أرا ب�سبب الفيلم امل�سيء �أم‬ ‫ب�سبب �آخر؟ وهل كان من جماعة ملتزمة بال�شريعة‪،‬‬ ‫�أم �أنها مد�سو�سة من جهة داخلية �أو خارجية حم�سوبة‬ ‫على طرف م�سلم �أو غري م�سلم‪ ،‬ف�إن النتيجة تقول �إن‬ ‫�أمريكا قد زرعت ويالت وويالت يف بالد امل�سلمني‪ ،‬وما‬ ‫زرعته حت�صده مبنا�سبة وبال منا�سبة‪.‬‬ ‫�أ�سباب قتل ال�سفري الأمريكي‪� ،‬أو قتل ال�سفراء �إن‬ ‫حدث فيما بعد‪� ،‬أو االعتداء على الأمريكي �أينما كان‪،‬‬ ‫�أقول الأ�سباب �أكرث من �أن حت�صى‪ ،‬وكلها ت�سبب ردات‬ ‫فعل ال تنجلي �إال بالدم‪.‬‬ ‫الأح �ب��ة ال��ذي��ن ي�ن��اق���ش��ون احل ��دث �إمن ��ا يفعلون‬ ‫بعقالنية املثقف الذي ي�ضع يف بطنه بطيخة �صيفي‪،‬‬ ‫وينظرون ِّ‬ ‫وينظرون للحدث من موقع امل�شاهد املحايد‬ ‫ال��ذي ي�ستجلب القانون ليطبقه على واقعة جمتز�أة‬ ‫من م�شهد عام مليء بالدماء واال�ستهتار واال�ستغفال‬ ‫واال�ستهبال‪ ،‬ف�لا ي��رى �إال جرحا يف ر�أ� ��س‪ ،‬وال متتد‬ ‫عيناه �إىل �سيف املخفي خلف الظهر جاهز لينق�ض‬ ‫ويقتل‪� ،‬إنهم بذلك يكون ممن يربئ املجرم احلقيقي‬ ‫ويجرم الربيء‪.‬‬ ‫ما ذن��ب ال�سفري فيما ح��دث؟ مل��اذا ت��زر وازرة وزر‬ ‫�أخرى؟ ملاذا ن�شوه �سمعتنا عند �أمريكا والغرب؟ و�أ�سئلة‬ ‫كثرية تدور هنا وهناك يف جل�سات الأحبة والأ�صدقاء‪،‬‬ ‫�أ�سئلة يوجهونها بحرقة �شديدة على ما حدث وك�أن‬

‫خراب الدنيا من هذه احلادثة قاب قو�سني �أو �أدنى!‬ ‫�أيها الأحبة �أربعوا على �أنف�سكم‪ ،‬وال تذهب �أنف�سكم‬ ‫ح�سرات على قتيل منهم �أبدا؛ فالذي قتل‪ ،‬مع حتفظنا‬ ‫على قتله‪ ،‬لي�س �شخ�صا ع��ادي��ا ال ع�لاق��ة ل��ه ب�شبكة‬ ‫الت�آمر على الإ�سالم وامل�سلمني‪ ،‬وكلنا نعرف �أن �سفراء‬ ‫�أمريكا هم الذين يديرون �أمور بالد امل�سلمني‪ ،‬وما يف‬ ‫بالد امل�سلمني من ظلم وظالم هو من �أيدي ال�سفراء‬ ‫الأمريكان القابعني يف قالع وح�صون حتميهم �أموال‬ ‫�أمة الإ�سالم التي متنع عن امل�ساكني هنا وهناك‪.‬‬ ‫ثم �إن الفيلم قد مت انتاجه يف �أمريكا حتت حماية‬ ‫الد�ستور‪ ،‬وه��ذا الد�ستور هو ال��ذي مينع انتاج فيلم‬ ‫يتناول الهولوكو�ست ال�صهيونية بالنقد �أو بالتكذيب‪،‬‬ ‫�أي �إن الد�ستور يحمي حرية �إنتاج فيلم ي�سيء لنا‪ ،‬وال‬ ‫يحمي حرية انتاج فيلم يتعر�ض لغرينا‪ ،‬واحلال هذه‬ ‫الد�ستور الأمريكي يجني على �أبنائه‪ ،‬و�إن كان ال بد‬ ‫فلي�ساوي د�ستورهم بني اجلميع‪ ،‬فليغريوه‪.‬‬ ‫وتوقيت احل��دث و�شخ�ص من قام به لي�س بعيدا‬ ‫عن مظنة ال�سوء‪ ،‬فم�صر اليوم وهي تقود البلد �أوال‪،‬‬ ‫و�أم��ة الإ��س�لام ثانيا باتت حتتاج من �أمريكا �أن تثري‬ ‫ف�ي�ه��ا ال �ف�تن وامل �ح��ن؛ ل�ت���ص��رف ال���س��ائ��ري��ن يف دروب‬ ‫ال���ص�لاح ع��ن دروب �ه��م‪ ،‬ف�ح��رك��ت قبطياً �أو جمموعة‬ ‫منهم ليظهروا للعامل كرها غ�ير م��وج��ود ب�ين �أبناء‬ ‫ال�شعب امل�صري الواحد‪ ،‬ولكم �أن تخمنوا �أبعاد هذه‬ ‫امل�ؤامرة الأمريكية الدنيئة واحلقرية‪.‬‬ ‫�أم��ري�ك��ا قتلت ودم ��رت وي�ت�م��ت وج��وع��ت و�شردت‬ ‫و�أف�ق��رت وانتهكت الأع��را���ض‪ ،‬ه��ذا م��ا زرع�ت��ه يف بالد‬ ‫الإ�سالم‪ ،‬وهذا ما جناه ويجنيه امل�سلمون يف بالدهم‬ ‫منها‪ ،‬هذا زرعها فماذا �سيكون احل�صاد غري ما نرى‬ ‫ون�سمع!‬ ‫�أيها الأخوة ال تخطئوا و�أنتم تجُ رون ح�ساباتكم‪،‬‬

‫ف��ردة فعل الفرد الواحد ال ت�شبه ردة فعل ال�شعب �أو‬ ‫ال���ش�ع��وب �أو الأم ��ة ب��أ��س��ره��ا‪ ،‬ف�لا ت �ك�ثروا م��ن اللوم‪،‬‬ ‫و�إن ك��ان ال بد فان�صروا ال�شعوب ظاملة �أو مظلومة‪،‬‬ ‫ان�صروها ظاملة بقليل نقد وكثري دعاء‪ ،‬ان�صروها بعدم‬ ‫ال�شعور بالغ�ضب واال�ستعداء عليها‪ ،‬ف�إنهم ما قاموا‬ ‫�إال لأن احلكام �ضيعوا الأمانات و�سرقوا اخلريات وما‬ ‫�أدخلوا �أنف�سهم يف �أمر �صالح من �أمور امل�سلمني‪ ،‬وها‬ ‫�أنت ترى كم م�ستنكر ملا حدث! ال م�ستنكر بل يقفون‬ ‫يف الطرف الآخ��ر املعادي‪ ،‬طرف �أمريكا ويهود‪ ،‬فمن‬ ‫يدافع عن حيا�ض ر�سولنا الكرمي؟‬ ‫�أيها الأخوة املثقفون‪� ،‬إنكم جترون ح�ساباتكم على‬ ‫غ�ير ح�سابات �أم��ة ال ت��رى �أمامها �إال �أوب��ام��ا يتزلف‬ ‫لل�صهاينة بيهودية ال�ق��د���س‪ ،‬ويف ك��ل ي��وم ي�صل من‬ ‫�أمريكا مليارات ال ��دوالرات تبني �صروح ق��وة اليهود‬ ‫وت�ضعف م��ن قلوبنا ووج��دان �ن��ا وت ��زرع فينا اخلوف‬ ‫والت�شتت‪ ،‬فكيف تريدون لردة الفعل �أن تكون؟‬ ‫ل �ق��د راك� �م ��ت �أم��ري �ك��ا ف�ي�ن��ا احل �ق��د والكراهية‬ ‫والت�شفي والرتب�ص والغيظ‪ ،‬و�إن كان احلدث قد مت يف‬ ‫ليبيا التي تدعي �أمريكا حتريرها من طاغيتها‪ ،‬ف�إن‬ ‫احلدث يعني �أن �أمة الإ�سالم تفهم ال�صفحات بكاملها‪،‬‬ ‫وهي جتيد قراءة ما بني ال�سطور‪ ،‬وت�ست�شعر ما وراء‬ ‫حركات ال�شفاه‪.‬‬ ‫�أيها املثقف امل�سلم‪ ،‬الذي قتل ال�سفري الأمريكي هي‬ ‫�أمريكا‪� ،‬أما �شعبنا فما قتلوه وما ذبحوه وما �سحلوه‪،‬‬ ‫فقد قتله دهاقنة �سجن �أبو غريب وجالدو غوانتينامو‬ ‫وق�ضاة حماكمهم التي بر�أت كل معتد �أثيم على م�سلم‬ ‫وم�سلمة م�سكني‪ ،‬فاتركوا ال�شعوب تقرر ردة فعلها‪،‬‬ ‫واكتبوا ر�سائلكم يف �أثر حوار احل�ضارات يف م�ؤامرات‬ ‫�أمريكا على �صفاء الأديان ونقائها‪.‬‬ ‫د‪.‬طارق طهبوب (*)‬

‫ماليني وماليني‬ ‫طالعتنا �صحف الأح ��د ‪ 9-16‬ب�خ�بري��ن ي�ح�ت��اج��ان اىل‬ ‫وقفة خا�صة مع ات�ساع االحتجاج على الفيلم امل�سيء الذي‬ ‫بلغت تكلفته ‪ 5‬ماليني دوالر فقط!‬ ‫اخلرب الأول‪:‬‬ ‫اجتماع احتاد كرة القدم يف الإمارات لبحث رواتب العبي‬ ‫كرة القدم التي بلغت يف العام املا�ضي فقط ‪ 273‬مليون دوالر‪،‬‬ ‫وقيا�سا عليه تكون روات��ب الالعبني ملياري دوالر يف دول‬ ‫اخلليج‪ ،‬وقد تتجاوز ثالث مليارات دوالر يف العاملني العربي‬ ‫والإ�سالمي‪.‬‬ ‫اخلرب الثاين‪:‬‬ ‫بيع ق�صر يف لندن ميلكه �أح��د �أم��راء اخلليج الراحلني‬ ‫ح��دي�ث��ا مببلغ ‪ 300‬م�ل�ي��ون جنيه (‪ 480‬م�ل�ي��ون دوالر) ومل‬ ‫يدخل الأمري الراحل هذا الق�صر منذ ع�شر �سنوات‪ ،‬وبينما‬ ‫حتر�ص ال�سلطات يف بلد الأمري الراحل على ب�ساطة القبور‬

‫ات�ب��اع��ا لل�سنة (م�تري��ن يف ن�صف م�تر وب ��دون ��ش��اه��د) تبلغ‬ ‫م�ساحة الق�صر ال��ذي مل ي�ستعمل ‪� 60‬أل��ف مرت مربع كانت‬ ‫من ن�صيب اخلدم واحلر�س وال�سائقني كما �أ�سلفنا يف غياب‬ ‫�صاحبه امل�ستمر‪ ،‬وعجباً �أن ال�سنة ت�صلح لنا يف املوت وال ت�صلح‬ ‫يف عامل احلياة‪.‬‬ ‫ب�أبي �أنت و�أمي يا ر�سول اهلل من كان �أتباعه و�أن�صاره هذا‬ ‫حالهم فمن يحتاج مثل القبطي الن�صاب نقوال با�سيلي نقوال‬ ‫منتج وكاتب الفيلم الذي انتحل �ش�صية اليهودي �سام با�سيل‪،‬‬ ‫وهو ن�صاب و�سجني �سابق‪.‬‬ ‫ورغم مئات املاليني املهدورة مل يحقق العرب �أي اجناز‬ ‫يذكر يف ك��رة القدم �أو غريها من الريا�ضات‪ ،‬ف�أين �أثرياء‬ ‫العرب؟ و�أي��ن وقف الراجحي و�أمثاله عن تخ�صي�ص ع�شرة‬ ‫ماليني دوالر حلملة عاملية بلغات الفرجنة؛ للرد على هذا‬ ‫الفيلم وغريه وحرب هذا الع�صر �إعالمية مع حتول العامل‬

‫تحليل‬

‫د‪.‬دمية طارق طهبوب‬

‫ننام على الحصري وال ننام‬

‫طالق بال رجعة!‬ ‫النف�س!‬ ‫«�أو�سلو» العار الذي يتباهى به �أبو مازن على �أنه‬ ‫�إجن��از تاريخي وعظيم لل�شعب والق�ضية انتهى �إىل‬ ‫النفق امل�سدود وه��ذا �أوال‪ ،‬وان�ه��ارت خطط وم�شاريع‬ ‫ال�ت�ط��ور االق�ت���ص��ادي ال�ت��ي ن�ظ��رت ل�ه��ا �أم��ري�ك��ا ودول‬ ‫الغرب ك�أ�سلوب لبناء وقيام الدولة امل�ستقلة‪ ،‬وت�ساقطت‬ ‫توجيهات وتعليمات البنك ال��دويل كورق الأ�شجار يف‬ ‫ف�صل اخلريف‪ ،‬وتعرى �سالم فيا�ض ومعه كل امل�شاريع‬ ‫امل���ش�ب��وه��ة ال �ت��ي ج ��اء م� ��أم ��وراً ل�ت�ن�ف�ي��ذه��ا يف ال�ضفة‬ ‫الغربية‪ ،‬حتى ج��اءت اللحظة التي دوت فيها �صرخة‬ ‫ارحل يف كل �أرجاء البالد وهذا ثانيا‪.‬‬ ‫�أم��ا ث��ال�ث��ا‪ ،‬فقد ر�سبت وف�شلت ف�ش ً‬ ‫ال ذري �ع �اً كل‬ ‫�أ� �ش �ك��ال وحم � ��اوالت امل��راه �ن��ة ع�ل��ى م�ف��او��ض��ات �سالم‬ ‫اال�ست�سالم مع حكومة العدو ال�صهيوين‪ ،‬وبرقيات‬ ‫التهنئة مع املجرم �شمعون بريزلي�ست �سوى مم�سحة‬ ‫�أو�ساخ حتت �أقدام �أطفالنا‪ ،‬وها هي تتحول �إىل �أوهام‬ ‫بائ�سة ك��ل ت�ل��ك الأح �ل�ام ال�ت��ي ع�ق��ده��ا البع�ض على‬ ‫�إمكانية حتقيق بع�ض الإجنازات؛ عرب عملية التدخل‬ ‫الأمريكي وممار�سة ال�ضغط على حكومات «�إ�سرائيل»‬ ‫املتعاقبة‪ ،‬فقد ظ��ل االن�ح�ي��از الأع �م��ى وامل�ط�ل��ق �سيد‬ ‫املوقف يف ال�سيا�سات الأمريكية‪ ،‬وكل م�شاريع القرارات‬ ‫التي ج��رى تقدميها ل�ل�أمم املتحدة وجمل�س الأمن‬ ‫ت�شهد على ذلك‪.‬‬ ‫ال�ع��دو يف امل�ق��اب��ل مل يتوقف ي��وم��ا ع��ن موا�صلة‬ ‫اال�ستعباد واال�ستيطان والتهويد والقتل والعدوان‪،‬‬ ‫ورف�ض الدولة حتى على �أقل من ع�شرين باملائة من‬ ‫امل�ساحة التاريخية لفل�سطني‪ ،‬فماذا حققت لنا هذه‬ ‫ال�سلطة و�شيخها ال ��ذي تلتف م��ن ح��ول��ه ع�صابات‬ ‫ال�سلب وال�ن�ه��ب وال�ف���س��اد م��ن ف�ئ��ة ال�ق�ط��ط ال�سمان‬

‫‪15‬‬

‫اىل قرية واحدة ‪global village‬؟‬ ‫ع��ذرا ي��ا �سيدي ر��س��ول اهلل لقد عمرنا دن�ي��ان��ا وخربنا‬ ‫�آخرتنا‪ ،‬وحتى عمار دنيانا ف�شلنا فيه واقت�صر على مباريات‬ ‫مل نفز فيها‪ ،‬وق�صور مل ن�سكنها‪ ،‬ونحن �أمة ا�ستوردت �أدوات‬ ‫املدنية بدون �أي �سلوك ح�ضاري‪.‬‬ ‫�إن يف خ�صائ�ص وذات الإ�سالم ما هو كفيل بالدفاع عنه‬ ‫وحفظه‪ ،‬ولكن �أين امل�سلمون من امتالك �أدوات هذا الدفاع؟!‬ ‫هالني �أنه �ضمن كل ما يحدث مل ي�صدر بيان واحد من‬ ‫الدول العربية بلغات الفرجنة‪ ،‬لتو�ضيح موقف �أتباع حممد‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬وملاذا يفتدونه ب�أرواحهم!‬ ‫لبيك يا �سيدي ر�سول اهلل بالعمل ولي�س بال�صوت فقط‪،‬‬ ‫ولوال بعدنا عن كتابك و�سنتك ملا تقاذفتنا يوتيوبات ال�سفهاء‬ ‫كما يتقاذف الالعبون كرة القدم‪.‬‬ ‫(*) نقيب الأطباء ال�سابق‬

‫يف سرير األمريكان‬ ‫«اىل اال�ستاذ عريب الرنتاوي»‬ ‫ك�ن��ت �أرب� � ��أ ب��اال� �س �ت��اذ ع��ري��ب ال��رن �ت��اوي‪ ،‬وهو‬ ‫الإع�لام��ي امل�ح�ترف‪ ،‬وال�ب��اح��ث املو�ضوعي م��ن �أن‬ ‫يعنون مقاله الأخ�ير «وا�شنطن للإ�سالميني‪ :‬لن‬ ‫ن�ن��ام على �سرير واح��د بعد ال �ي��وم»‪ ،‬ب�ه��ذه العبارة‬ ‫التي تفتقر اىل الكيا�سة اللغوية؛ فم�صطلح ننام‬ ‫يف � �س��ري��ر واح� ��د ‪in bed with someone‬‬ ‫غ�ير م�ن��ا��س��ب ل�ل�ح��دي��ث ع��ن ال���س�ي��ا��س��ة‪ ،‬ال حقيقة‬ ‫وال جم��ازا �أو ا�ستعارة‪ ،‬كما �أن��ه بعيد كل البعد عن‬ ‫و�صف العالقة بني �أمريكا واحلركات الإ�سالمية‪،‬‬ ‫فالعالقة بينهما مل تكن �أب��دا عالقة ح��ب ‪love‬‬ ‫‪ ،relation‬ومل تكن حتى دافئة ‪ ،warm‬بل هي يف‬ ‫�أح�سن �أحوالها فاترة ‪ ،lukewarm‬ولو ا�ستطلعت‬ ‫�آراء ال�شعوب عموما ل�سمعت �أ�صواتهم تهدر يف كل‬ ‫م�صائب العرب‪�« :‬أمريكا را�س احلية»‪ ،‬كما ال ميكن‬ ‫احلكم على ال�شعوب العربية ب�سيا�سات حكوماتها‪،‬‬ ‫فبينما احلكومات حت��ت الإم ��رة الأمريكية اال �أن‬ ‫ال�شعوب العربية والإ�سالمية تكن لأمريكا العداء‪،‬‬ ‫ول� ��وال ح�ك�م��ة ال �ت �ي��ارات الإ� �س�ل�ام �ي��ة امل �ع �ت��دل��ة يف‬ ‫ال�سيطرة على ال�شارع العربي‪ ،‬النفلت زمام غ�ضبها‬ ‫يف منا�سبات كثرية مبا ال حتمد عقباه‪ ،‬ولقد �أح�ست‬ ‫�أمريكا بهذه الال�صداقة من قبل العرب‪ ،‬ف�أن�ش�أت‬ ‫دوائ��ر لتح�سني �صورتها يف العامل العربي‪ ،‬وبعثت‬ ‫بال�سفراء ال��ذي��ن ف�شلوا يف جتميل ال��وج��ه العكر‬ ‫الذي ت�شهد له �أعماله يف املنطقة العربية‪� ،‬أكرث من‬ ‫ل�سانه املع�سول‬ ‫وع�لاق��ة احل��رك��ات الإ� �س�لام �ي��ة ال �ت��ي و�صلت‬ ‫اىل �سدة احلكم يف ب�لاد «الربيع العربي» ب�أمريكا‬ ‫عالقة م�صلحة‪ ،‬وحتقيق م�صلحة الأمة هو هدف‬ ‫معترب يف ال���ش��ري�ع��ة‪ ،‬وه��ي ع�لاق��ة ظ��رف�ي��ة مبنية‬ ‫على ما ي�ستجد من �أحداث‪ ،‬فاحلركات الإ�سالمية‬ ‫ال ت��دي��ن ب ��أي والء لأم��ري �ك��ا‪ ،‬وال جتتمع معها يف‬ ‫املبادئ ال�سيا�سية‪ ،‬اال مبا يقت�ضيه احرتام املعاهدات‬ ‫واالتفاقيات الدولية‪.‬‬ ‫كما �أن �أمريكا لي�ست القلب احلنون‪ ،‬وال الأم‬ ‫ال � ��ر�ؤوم ل�ل�ع��رب‪ ،‬وه��ي �إن ��س��ان��دت بع�ض الثورات‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ك�لام��ا �أو ف�ع�لا ف�ق��د ��س��ان��دت مل�صاحلها‪،‬‬ ‫واال�ستاذ الرنتاوي �أدرى مبا ي�شاع عن خمططات‬ ‫�أمريكا وفو�ضاها اخلالقة لتق�سيم املنطقة العربية‪،‬‬ ‫وه ��ذا ال ي�ع�ن��ي �أن ال���ش�ع��وب ال�ع��رب�ي��ة يف ثوراتها‬ ‫ت�ستجيب لأمريكا‪� ،‬أو تبلع طعمها‪ ،‬ولكن الذكاء �إن‬ ‫ُوجد املخطط الأمريكي حقا فهو مقابلته مبخطط‬ ‫�آخر يف�شل �سعيه‪ ،‬ويحفظ اجنازات الربيع والثورات‪،‬‬ ‫وم��ن قبل وم��ن بعد ف ��إن هلل رب ال�ك��ون املت�صرف‪،‬‬ ‫�إذا ح�سنت النوايا والأعمال من عباده‪ ،‬مكراً يزيل‬ ‫مكرهم الذي تزول منه اجلبال‪.‬‬ ‫و�أم��ري�ك��ا لي�ست م��ن ال�سذاجة مبكان لتعتقد‬ ‫�أن الإ�سالميني قد يكونوا حلفاء لها؛ ف ��أي حلف‬ ‫ه��ذا ال��ذي تبيعه �أمريكا رخي�صا بالت�صويت‪ ،‬لأن‬ ‫تكون القد�س عا�صمة «�إ�سرائيل» ثالث مرات بعد‬ ‫ان ف�شلت يف امل��رة الأوىل والثانية‪ ،‬وزورت الثالثة‬ ‫بح�سب بع�ض وكاالت الأنباء‪ -‬وهي تعلم �أن القد�س‬‫وفل�سطني ق�ضية مقد�سة عند العرب وامل�سلمني؟!‬ ‫ولقد �آن لنا �أن نتخلى عن �سذاجتنا باالعتقاد‬ ‫�أن م��واق��ف �أمريكا م��ن ال�ع��رب وامل�سلمني �ستتغري‬ ‫بتغري القابع يف البيت الأبي�ض‪ ،‬فقد �سبق �أن نظرنا‬ ‫اىل �أوباما �أن��ه املخل�ص املنتظر‪ ،‬وكاف�أنا بالرتامي‬ ‫امل�ستمر حتت �أقدام ال�صهاينة واملناف�سة مع رومني‬ ‫على ذل��ك‪ ،‬وان افرت�ضنا �أن ل��ه عينا على العامل‬ ‫العربي‪ ،‬فقلبه وعقله مع �أعدائهم‪،‬‬ ‫والعرب كذلك لن ين�سوا ما �أذاقته لهم �أمريكا‬ ‫م��ن ال��وي�لات‪ ،‬و�إن ك��ان لأم��ري�ك��ا ذك��رى م�ش�ؤومة‬ ‫يف احل� ��ادي ع���ش��ر م��ن ��س�ب�ت�م�بر‪ ،‬ف� ��إن ال �ع��رب على‬ ‫ي��د �أم��ري �ك��ا ي�ع�ي���ش��ون احل� ��ادي ع���ش��ر م��ن �سبتمرب‬ ‫وتداعياته يف كل يوم من �أيام ال�سنة‪.‬‬ ‫�أم��ا غياب العرب يف الإع�ل�ام الأمريكي الذي‬ ‫حتدث عنه اال�ستاذ الرنتاوي يف مقاله‪ ،‬فهو احلالة‬ ‫الدائمة ولي�ست اال�ستثناء‪ ،‬بل �إن العرب ال يظهرون‬ ‫يف الإعالم الأمريكي اال �ضمن �صور منطية تخدم‬ ‫م�صالح �أمريكا يف زي��ادة ت�شويه �صورتهم‪ ،‬وت�أكيد‬ ‫التزامها باحلرب على الإرهاب‪.‬‬ ‫�أمريكا ال تفرت�ض �صداقتنا‪ ،‬ونحن كذلك ال‬ ‫نفرت�ض �صداقتها‪ ،‬وال ن�ستميت فيها‪ ،‬فقد ُلدغنا‬ ‫من جحرها مرات وم��رات‪ ،‬ولكن ال�سيا�سة م�صالح‬ ‫و�إدراك للممكن حتى ت�ستقر الأمور للإ�سالميني‪،‬‬ ‫ويرتفع �صوت املبادئ على �صوت امل�صالح‪.‬‬ ‫ل �ق��د وىل ع �ه��د ال� �ن ��وم ل �ل �ع��رب‪ ،‬وح � ��ان وقت‬ ‫اال�ستيقاظ واليقظة من �أعداء الداخل واخلارج‪.‬‬ ‫رابط مقال اال�ستاذ الرنتاوي‬ ‫‪h t t p ://w w w .a l q u d s c e n t e r .‬‬ ‫_ ‪o r g /a r a b i c /p a g e s .p h p ? l o c a l‬‬ ‫‪l o c a l _ &4 8 9 2 =i d 1 &2 =d e t a i l s‬‬ ‫‪1=hid&129=type‬‬


‫‪16‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫إنقاذ ‪ 33‬مهاجر ًا سري ًا‬

‫واشنطن تؤكد رفع شكوى‬ ‫ضد الصني‬ ‫وا�شنطن ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أك��دت وزارة التجارة اخلارجية الأمريكية �أم�س �أن الواليات‬ ‫املتحدة تقدمت يف منظمة التجارة العاملية باحتجاج �ضد ممار�سات‬ ‫ال�صني املتهمة بت�شجيع ت�صدير �سياراتها ب�صورة غري قانونية‪.‬‬ ‫وقالت الوزارة يف بيان �إن ال�صني "تقدم على ما يبدو م�ساعدات‬ ‫للت�صدير (ل�شركات ت�صنيع ال�سيارات لديها) حمظورة مبوجب‬ ‫ق��واع��د منظمة ال�ت�ج��ارة العاملية لأن�ه��ا ت�شوه التجارة" الدولية‪،‬‬ ‫م�ؤكدة �إعالنا �سابقا مل�س�ؤول يف البيت الأبي�ض‪.‬‬ ‫وك��ان ه��ذا امل�س�ؤول �أعلن الأح��د �أن الرئي�س الأمريكي باراك‬ ‫�أوباما �سيك�شف االثنني عن �إجراء جديد �ضد ال�صني يف حني يتهمه‬ ‫خ�صمه اجلمهوري يف ال�سباق اىل البيت االبي�ض ميت رومني ب�أنه‬ ‫مت�ساهل جدا مع بكني‪.‬‬ ‫ويف بيانها‪� ،‬أو��ض�ح��ت وزارة ال�ت�ج��ارة الأم��ري�ك�ي��ة ان الواليات‬ ‫املتحدة تقدمت بـ "طلب اجراء م�شاورات" مع احلكومة ال�صينية‬ ‫ام��ام منظمة التجارة العاملية‪ ،‬وهي مرحلة اوىل يف اج��راء ت�سوية‬ ‫النزاعات‪.‬‬ ‫وت�ستهدف الواليات املتحدة خ�صو�صا برناجما طبقته ال�سلطات‬ ‫ال�صينية لدعم "مراكز الت�صدير" يف البالد‪ .‬وبح�سب وا�شنطن‪،‬‬ ‫ف�إن مليار دوالر على الأقل دفعت كم�ساعدات غري قانونية يف �إطار‬ ‫هذا الربنامج بني ‪ 2009‬و‪.2011‬‬ ‫وق��ال املمثل اخلا�ص للتجارة اخلارجية رون ري��ك بح�سب ما‬ ‫جاء يف البيان‪" :‬نطالب بتطبيق القواعد نف�سها ال�سارية املفعول‬ ‫ع�ل��ى اجل�م�ي��ع ل�ك��ي يتمكن �صناعيونا م��ن مزاحمة" مناف�سيهم‬ ‫ال�صينيني‪.‬‬ ‫وق��ام��ت ال��والي��ات املتحدة �أخ�ي�را بعدة �إج ��راءات �أم��ام منظمة‬ ‫ال�ت�ج��ارة العاملية �ضد ال���ص�ين‪ ،‬وخ�صو�صا ب���ش��أن ال��دف��ع مبوجب‬ ‫بطاقات االئتمان وت�صدير معادن تعرف بـ "املعادن النادرة"‪.‬‬

‫وغرق أحدهم يف غرب الجزائر‬ ‫اجلزائر ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أنقذت قوات حر�س ال�سواحل اجلزائرية ‪ 33‬مهاجرا كانوا على‬ ‫منت زورقني يحاولون عبور البحر املتو�سط من م�ستغامن بالغرب‬ ‫اجل��زائ��ري نحو �أوروب ��ا‪ ،‬بينما ت��ويف �أح��ده��م غرقا بعد انقالب �أحد‬ ‫الزورقني‪ ،‬كما �أفادت وكالة الأنباء اجلزائرية �أم�س االثنني‪.‬‬ ‫وقالت الوكالة ا�ستنادا �إىل م�صدر �أمني �إن "حرا�س ال�سواحل‬ ‫اعرت�ضوا ليل الأح��د االثنني زورق�ين لل�صيد جمهزين مبحركني‬ ‫كان على منت �أحدهما ‪� 20‬شابا‪ ،‬وعلى الثاين ‪� 14‬شابا يف منطقة تبعد‬ ‫‪ 2.5‬ميل عن �سواحل م�ستغامن (‪ 350‬كلم غرب اجلزائر)"‪.‬‬ ‫وانقلب �أحد الزورقني براكبيه يف عر�ض البحر الهائج‪ ،‬بح�سب‬ ‫امل�صدر‪.‬‬ ‫وكل املهاجرين من جن�سية جزائرية �سيتم تقدميهم للمحاكمة‬ ‫بتهمة "اخلروج غ�ير ال�شرعي م��ن ار���ض الوطن"‪ ،‬وه��ي الت�سمية‬ ‫القانونية للهجرة ال�سرية التي يعاقب عليها القانون اجلزائري‬ ‫بال�سجن �ستة �أ�شهر‪.‬‬ ‫وت�صل العقوبة لال�شخا�ص الذين يعملون يف تنظيم رحالت‬ ‫الهجرة ال�سرية اىل ع�شرين �سنة‪.‬‬ ‫املحطة املدارية‬

‫محاو��ة لتشكيل أكرب منصة‬ ‫لإلعالم التقني يف العالم العربي‬

‫ثالثة رواد يعودون إىل األرض بسالم من املحطة املدارية الدولية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫متكن فريق مكون من ثالثة رواد ف�ضاء‬ ‫(ام��ري �ك��ي ورو� �س �ي��ان) م��ن ال �ع��ودة ب���س�لام اىل‬ ‫االر�ض بعد ان ق�ضوا ‪ 123‬يوما على منت املحطة‬ ‫املدارية الدولية‪.‬‬ ‫فقد حطت مركبة �سويوز الرو�سية التي‬ ‫�أق�ل�ت�ه��م م��ن امل�ح�ط��ة يف ��س��اع��ة م�ب�ك��رة م��ن يوم‬

‫االثنني يف كازاخ�ستان‪.‬‬ ‫و�أر�� �س� �ل ��ت ط ��ائ ��رات م��روح �ي��ة العرتا�ض‬ ‫املركبة قبل هبوطها‪.‬‬ ‫وك��ان ال��رواد الثالثة‪ ،‬وه��م الأمريكي جو‬ ‫اكابا والرو�سيان غنادي بادالكا و�سريغي ريفن‪،‬‬ ‫قد غادروا املحطة املدارية قبل ‪� 3‬ساعات ون�صف‬ ‫من و�صولهم �إىل الأر�ض‪.‬‬ ‫يذكر �أن مركبات �سويوز �أ�ضحت الطريقة‬

‫ال��وح �ي��دة امل �ت��وف��رة ل�ن�ق��ل ال � ��رواد �إىل املحطة‬ ‫املدارية‪ ،‬وذلك عقب انهاء عمل برنامج املكوك‬ ‫الف�ضائي الأمريكي يف العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ومب� �غ ��ادرة ال � ��رواد ال �ث�ل�اث��ة‪ ،‬ي�ب�ق��ى فريق‬ ‫مكون من ثالثة رواد على منت املحطة املدارية‬ ‫ال��دول�ي��ة‪ ،‬ولكن ه��ذا ال�ع��دد �سيت�ضاعف ال�شهر‬ ‫امل�ق�ب��ل ع�ن��دم��ا ي���ص��ل ف��ري��ق ج��دي��د م �ك��ون من‬ ‫ثالثة رواد اىل املحطة‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن موقع "البوابة العربية للأخبار التقنية" ام�س الأحد‬ ‫عن توقيع حتالف ا�سرتاتيجي مع موقع "�أردرويد"‪ ،‬يف خطوة هي‬ ‫الأوىل لتنفيذ ا�سرتاتيجيته الرامية لت�شكيل �أكرب من�صة للإعالم‬ ‫التقني يف العامل العربي‪.‬‬ ‫وقال �أحمد عبدالقادر اخلالد‪ ،‬امل�ؤ�س�س الرئي�س التنفيذي ملوقع‬ ‫البوابة العربية للأخبار التقنية‪" :‬حقق �أردرويد جناحاً مبهراً منذ‬ ‫اللحظة الأوىل النطالقه يف عام ‪ ،2009‬ومتكن من جذب املاليني‬ ‫من ال��زوار املهتمني بنظام الت�شغيل �أندرويد‪ ،‬و�أ�ضحى اليوم ي�شكل‬ ‫الوجهة الأوىل للباحث عن الأخ�ب��ار واملوا�ضيع املتعلقة ب�أندرويد‬ ‫باللغة العربية‪ ،‬وحتالفنا مع موقع �أردرويد اليوم هو مبثابة الإعالن‬ ‫عن بدئنا عملياً يف تنفيذ ا�سرتاتيجيتنا الرامية لتكوين �أكرب من�صة‬ ‫�إعالمية عربية متخ�ص�صة يف ال�ش�ؤون التقنية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬نعكف حالياً على درا��س��ة ع��دد م��ن امل��واق��ع العربية‬ ‫الأخ��رى املخت�صة يف جماالت تقنية متنوعة لنقوم بالتحالف معها‬ ‫�أو اال�ستحواذ عليها و�إدراجها حتت مظلة البوابة العربية للأخبار‬ ‫التقنية"‪.‬‬ ‫‏‪‎‬ومن جانبه‪ ،‬ق��ال �أن����س امل �ع��راوي‪ ،‬م�ؤ�س�س موقع "�أردرويد"‪:‬‬ ‫"ي�سمح هذا التحالف اال�سرتاتيجي لكال املوقعني بتقدمي املزيد من‬ ‫القيمة اخلربية للقارئ عن طريق تقدمي املزيد من الأخبار �سواء‬ ‫من حيث الكم �أو النوع"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املعراوي‪" :‬عامل التقنية وا�سع ومت�شعب‪ ،‬وعاد ًة ما يكون‬ ‫املهتم ب�أخبار �أندرويد مهتماً �أي�ضاً ب�أخبار الهواتف الذكية �أو الأجهزة‬ ‫الإلكرتونية الأخ��رى‪ ،‬وبف�ضل هذا التحالف �سيح�صل القارئ على‬ ‫جميع الأخبار التقنية ذات النوعية العالية يف مكانٍ واحد"‪.‬‬

‫إضراب القضاة يف اليونان ضد اقرتاح الرتويكا تخفيض الرواتب‬

‫اثنيا ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫دع��ا الق�ضاة وامل��دع��ون اليونانيون ام����س االث�ن�ين اىل ا�ضراب‬ ‫لالحتجاج على تخفي�ضات متوقعة لرواتبهم يف اطار خطة التق�شف‬ ‫التي ت�ستعد البالد العتمادها حتت �ضغط اجلهات الدائنة‪.‬‬ ‫وبح�سب بيانات الحت��ادات الق�ضاة وامل��دع�ين‪ ،‬ف��إن اال��ض��راب يف‬ ‫املحاكم املدنية واجلنائية �سي�ستمر حتى نهاية اال�سبوع اي اىل "‪22‬‬ ‫ايلول"‪ ،‬يف حني �سيتم متديد اال�ضراب يف املحاكم االدارية "حتى ‪30‬‬ ‫ايلول"‪.‬‬ ‫واو�ضحت البيانات ان الق�ضاة واملدعني لن "يرت�أ�سوا اجلل�سات"‬ ‫خالل هذه الفرتة ولن " ي�صدروا االحكام"‪.‬‬ ‫وبح�سب احتاد الق�ضاة االداري�ين‪ ،‬ف�إن "التخفي�ضات اجلديدة‬ ‫مبالغ فيها وقد يتخطى التخفي�ض يف االجمال ‪ 50‬باملئة من الرواتب‬ ‫ال�صافية يف غ�ضون عامني"‪.‬‬

‫وتندرج حركة الق�ضاة يف اط��ار اال�ضرابات الفئوية التي بد�أت‬ ‫منذ ب��داي��ة اي�ل��ول يف خمتلف ف�ئ��ات املوظفني والق�ضاة واال�ساتذة‬ ‫اجلامعيني واطباء امل�ست�شفيات ورج��ال االطفاء وجنود اجلي�ش او‬ ‫ال�شرطة‪.‬‬ ‫وتخ�ضع كل هذه الفئات لإجراءات تخفي�ض الرواتب املدرجة يف‬ ‫�سلة االجراءات التي تهدف �إىل توفري �أكرث من ‪ 11.5‬مليار يورو بناء‬ ‫على طلب ترويكا اجلهات الدائنة للبالد (االحتاد االوروبي والبنك‬ ‫املركزي االوروب��ي و�صندوق النقد ال��دويل)‪ ،‬مقابل ا�ستمرار الدعم‬ ‫املايل لليونان من قبل االوروبيني و�صندوق النقد الدويل‪.‬‬ ‫ويف ال�ساد�س م��ن �أي�ل��ول‪ ،‬تظاهر خ�صو�صا احت��اد امل��دع�ين �أمام‬ ‫ق�صر العدل يف اثينا‪.‬‬ ‫ومنذ بداية �أزمة الديون يف اليونان يف ‪� ،2010‬أدت برامج التق�شف‬ ‫املتعددة الرامية �إىل تطهري املالية العامة يف البالد‪ ،‬اىل تخفي�ض‬ ‫كبري يف رواتب موظفي القطاع العام ا�ضافة اىل رواتب التقاعد‪.‬‬

‫ويف القطاع اخلا�ص‪ ،‬مت تخفي�ض احلد االدنى لالجور بن�سبة ‪22‬‬ ‫باملئة وت�شجع ال�شركات �إجراءات تعطي مرونة يف العمل يف �إطار دعم‬ ‫نهو�ض اقت�صادي حمتمل‪.‬‬ ‫لكن برامج التق�شف املطبقة حتى الآن والتي �سببت انخفا�ضا‬ ‫كبريا يف حركة اال�ستهالك‪ ،‬ادت اىل تفاقم االنكما�ش ذلك ان البلد‬ ‫ي�سجل اجمايل ناجت داخلي �سلبيا لل�سنة اخلام�سة على التوايل مع‬ ‫تراجع جديد بن�سبة ‪ 7-‬باملئة متوقعة للعام ‪.2012‬‬ ‫ولالحتجاج على حزمة التوفري اجل��دي��دة ه��ذه‪ ،‬دع��ت نقابات‬ ‫املوظفني يف القطاعني اخلا�ص والعام اىل ا�ضراب عام ملدة ‪� 24‬ساعة‬ ‫يف ‪ 26‬ايلول‪ ،‬هو االول منذ ت�شكيل احلكومة االئتالفية يف حزيران‪/‬‬ ‫يونيو برئا�سة املحافظ انطوني�س �سامارا�س‪.‬‬ ‫و�سيعقد �سامارا�س اجتماعا جديدا ع�صر االثنني مع ممثلي‬ ‫الرتويكا للتفاو�ض ب�شان االجراءات اجلديدة‪.‬‬

‫مب�ساحة ثالثة �آالف مرت مربع‬

‫جناح جديد للفن اإلسالمي بمتحف اللوفر‬

‫متحف اللوفر‬

‫عن (اجلزيرة نت)‬ ‫يفتتح متحف اللوفر الباري�سي م�ساحات‬ ‫جديدة مكر�سة للفن الإ�سالمي مع حوايل‬ ‫ث�لاث��ة �آالف قطعة خم�ت��ارة م��ن جمموعته‬ ‫الثمينة تعر�ض يف �إطار �إ�سمنتي يعلوه �سقف‬ ‫زجاجي قرب نهر ال�سني‪ ،‬وذلك يف احتفالية‬ ‫كربى يح�ضرها الرئي�س الفرن�سي فران�سوا‬ ‫هوالند وعدد من قيادات وممثلي دول العامل‬ ‫العربي والإ�سالمي‪.‬‬ ‫وي �ع��د ه ��ذا اجل �ن ��اح اجل ��دي ��د الإجن� ��از‬ ‫الأ�ضخم يف متحف اللوفر منذ نحو ‪ 22‬عاما‪،‬‬ ‫�أي منذ �إق��ام��ة ال�ه��رم الزجاجي امل��وج��ود يف‬ ‫�ساحة املتحف والذي �صممه ال�صيني بيي‪.‬‬ ‫واح� �ت ��اج �إجن � ��از اجل� �ن ��اح‪ ،‬ال � ��ذي ميكن‬ ‫للجمهور �أن ي ��زوره اع�ت�ب��ارا م��ن ‪� 22‬أيلول‬ ‫اجلاري‪� ،‬إىل ع�شر �سنوات وكلف حوايل مائة‬ ‫م�ل�ي��ون ي ��ورو (‪ 131‬م�ل�ي��ون دوالر) مولتها‬ ‫�أطراف ن�صرية للفن بحوايل ‪ %57‬وال �سيما‬ ‫الأمري ال�سعودي الوليد بن طالل والعاهل‬ ‫امل�غ��رب��ي امل�ل��ك حممد ال���س��اد���س‪ .‬و� �ش��ارك يف‬ ‫متويل امل�شروع �أي�ضا �أمري الكويت و�سلطان‬ ‫عمان وجمهورية �أذربيجان‪.‬‬ ‫وي �ق��ول رئ�ي����س ال �ل��وف��ر وم��دي��ره العام‬ ‫ه�نري ل��واري��ن "�أردت �أن �أج�ع��ل منه ق�سما‬ ‫م�ستقال‪ ،‬الثامن يف اللوفر لأين كنت �أعترب‬

‫�أن من غري املقبول �أن تكون فنون الإ�سالم‬ ‫جمموعة يف فئة ب�سيطة داخ��ل ق�سم الآثار‬ ‫ال�شرقية"‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪" :‬هذا الق�سم اجل��دي��د الذي‬ ‫ي�شمل ‪ 12‬قرنا من التاريخ ي�شكل اعرتافا‬ ‫بهذه احل�ضارة وتنوعها والدور الذي لعبته‬ ‫وروت م��ن خ�ل�ال حركتها ال��دائ�م��ة العامل‬ ‫الغربي"‪ .‬ويرتافق عر�ض ه��ذه املجموعات‬ ‫مع حتفة هند�سية جديدة بعد هرم اللوفر‬ ‫الذي ي�شكل ردهة ا�ستقبال يف املتحف‪.‬‬ ‫فمن دون امل�سا�س بالواجهات القدمية‬ ‫�صمم املهند�سان املعماريان ماريو بيلليني‬ ‫ورودي ري �ك �ي��وت��ي ال�ق���س��م ع �ل��ى م�ستويني‬ ‫(الطابق الأر�ضي والطابق ال�سفلي) يعلوهما‬ ‫�سقف زجاجي حتميه �شباك حديدية ذهبية‬ ‫وف�ضية‪ .‬ومن نوافذ القاعة التي تبت�سم فيها‬ ‫امل��ون��ال�ي��زا ميكن ر�ؤي ��ة ه��ذا ال��و��ش��اح املتموج‬ ‫ال��ذي ي�ب��دو وك ��أن ال��ري��ح تهب ف�ي��ه‪ ،‬يف حتد‬ ‫هند�سي مل يكن �سهال على م�صمميه‪.‬‬ ‫اجلناح الإ�سالمي اجلديد يعد الإجناز‬ ‫الأ�ضخم منذ ‪ 22‬عاما يف اللوفر‪.‬‬ ‫وب��ات��ت جم�م��وع��ة ال �ف��ن الإ� �س�ل�ام��ي يف‬ ‫امل�ت�ح��ف تتمتع مب���س��اح��ة ث�لاث��ة �آالف مرت‬ ‫مربع لتعر�ض قطعها‪.‬‬ ‫وتقول مديرة الق�سم �صويف ماكاريو‪:‬‬ ‫"بات ل��دي �ن��ا ث�ل�اث ��ة �أ�� �ض� �ع ��اف امل�ساحة‬

‫الأ�صلية"‪.‬‬ ‫وت���ض��م جم�م��وع��ة ال �ف��ن الإ� �س�لام��ي يف‬ ‫اللوفر ‪� 15‬ألف قطعة‪ ،‬وكانت امل�ساحة املتاحة‬ ‫ل�ه��ا ��ض�ي�ق��ة‪ ،‬ال ت�ب�رز قيمتها‪ .‬وق��د �أغلقت‬ ‫ع��ام ‪ 2008‬لل�سماح ب��ال�ق�ي��ام ب �ج��ردة دقيقة‬ ‫للمجموعة وترميم بع�ض القطع‪.‬‬ ‫وزادت امل�ج�م��وع��ة ث�لاث��ة �آالف قطعة‬ ‫�أت��ت من جمموعة فنون الزخرفة املجاورة‪،‬‬ ‫الأمر الذي ي�سمح لها بعر�ض ال�سجاد وقطع‬ ‫زخرفية رائعة اجلمال‪ .‬ومن بني املعرو�ضات‬ ‫‪ 2500‬قطعة تعر�ض لأول م��رة وتعك�س يف‬ ‫جمملها متيز احل�ضارة الفنية الإ�سالمية‬ ‫عرب العامل بداية من �إ�سبانيا (الأندل�س)‬ ‫وو�صوال �إىل الهند‪.‬‬ ‫وتقول �صويف ماكاريو‪" :‬نريد �أن نظهر‬ ‫الإ� �س�لام بعظمته‪ .‬باللغة الفرن�سية كلمة‬ ‫"�إ�سالم" ت�شري �إىل احل�ضارة التي امتد‬ ‫نفوذها على م�ساحة �شا�سعة من �إ�سبانيا �إىل‬ ‫الهند و�شملت �شعوبا غري م�سلمة‪ .‬الهدف‬ ‫لي�س يف ال�ترك�ي��ز على ال��دائ��رة الدينية يف‬ ‫الإ�سالم"‪.‬‬ ‫وي�ست�ضيف ال �ط��اب��ق الأر� �ض ��ي القطع‬ ‫العائدة �إىل ما بني القرنني ال�سابع واحلادي‬ ‫ع�شر امليالدي‪� .‬أما الطابق ال�سفلي فيعر�ض‬ ‫ال�ق�ط��ع ال �ع��ائ��دة �إىل ال �ق��رن احل� ��ادي ع�شر‬ ‫امل �ي�ل�ادي‪ ،‬و� �ص��وال �إىل ن�ه��اي��ة ال�ث��ام��ن ع�شر‬ ‫امليالدي يف �إطار من الإ�سمنت الأ�سود‪.‬‬ ‫ومن �أهم القطع �أ�سد مونثون‪ ،‬وهو فم‬ ‫ن��اف��ورة �أجن��زت يف �إ�سبانيا يف ال�ق��رن الثاين‬ ‫ع�شر �أو الثالث ع�شر‪� .‬أما بيت عماد القدي�س‬ ‫لوي�س ال��ذي ا�ستخدم يف تعميد ملوك عدة‬ ‫م��ن ملوك فرن�سا‪ ،‬فهو يف الأ��س��ا���س حو�ض‬ ‫ن �ح��ا� �س��ي ع ��ائ ��د حل �ق �ب��ة امل �م��ال �ي��ك مر�صع‬ ‫بالذهب والف�ضة نفذ يف م�صر �أو �سوريا يف‬ ‫القرن الرابع ع�شر‪.‬‬ ‫وم �� �ش��روع تخ�صي�ص ق���س��م يف اللوفر‬ ‫م�ك��ر���س ف�ق��ط ل�ل�ف�ن��ون الإ� �س�لام �ي��ة �أطلقه‬ ‫ال��رئ�ي����س ال�ف��رن���س��ي الأ� �س �ب��ق ج��اك �شرياك‬ ‫يف ت�شرين الأول ‪ 2002‬رغبة منه يف تعزيز‬ ‫"الطابع الأممي" للمتحف الذي ي�ستقبل‬ ‫�أك�ب�ر ع��دد م��ن ال ��زوار يف ال �ع��امل‪ ..‬ث��م �أعلن‬ ‫خلفه الرئي�س ال�سابق نيكوال �ساركوزي عزم‬ ‫احلكومة الفرن�سية �إن�شاء اجلناح الإ�سالمي‬ ‫لي�ضع حجر �أ�سا�سه يف متوز ‪.2008‬‬ ‫وي�ع��د متحف اللوفر م��ن �أه��م املتاحف‬ ‫الفنية يف العامل‪ ،‬وقد افتتح يف ‪� 10‬آب ‪1793‬م‬ ‫بعد �أن �أعلنت اجلمعية الوطنية (الربملان)‬ ‫خالل الثورة الفرن�سية �أن اللوفر ينبغي �أن‬ ‫يكون متحفا قوميا لتعر�ض فيه روائع الأمة‪،‬‬ ‫وي�صبح حتى يومنا هذا �أكرب متحف وطني‬ ‫يف فرن�سا وم��ن �أك�ثر املتاحف التي يرتادها‬ ‫الزوار يف العامل‪.‬‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫أكثر من ‪ 30‬مليون مسن ياباني تبلغ أعمارهم ‪ 65‬عاماً‬

‫الثالثاء ‪ 2‬ذو القعدة ‪1433‬هـ ‪� 18‬أيلول ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫اجلزء الثاين‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫نظام «جوجل املالحي» باللغة العربية‬ ‫يف تسع دول‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫يف خط ��وة �إيجابي ��ة لتعزي ��ز انت�شاره ��ا وزي ��ادة عدد‬ ‫م�ستخدميه ��ا يف منطق ��ة ال�ش ��رق الأ�س ��ط و�شم ��ال‬ ‫�إفريقي ��ة‪� ،‬أعلنت املجموع ��ة املعلوماتية "جوجل"‬ ‫ر�سمي� �اً �إطالقه ��ا ن�سخة جديدة م ��ن نظام املالحة‬ ‫املدمج م ��ع "خرائط جوجل" داعمة للغة العربية‬ ‫لع ��دد م ��ن ال ��دول العربية‪ ،‬وذل ��ك طبق� �اً للمدونة‬ ‫الر�سمية لل�شركة‪.‬‬ ‫ووفق� �اً للمدون ��ة‪ ،‬ف� ��إن الن�سخ ��ة اجلديدة من‬ ‫نظام التنقل يف خرائط جوجل �ستوفر خدماتها يف‬ ‫ت�س ��ع دول عربية‪ ،‬ت�شمل اململكة العربية ال�سعودية‬ ‫والإم ��ارات العربي ��ة املتح ��دة وم�ص ��ر والأردن‬ ‫واجلزائر ولبنان والكويت وقطر والبحرين‪.‬‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أ�شارت درا�سة يابانية �إىل �أن �أكرث من ‪ 30‬مليون م�سن ياباين يبلغ متو�سط �أعمارهم ‪ 65‬عاما �أو‬ ‫�أكرث‪ ،‬و�أن هذه هي املرة الأوىل التي يتم فيها ت�سجيل هذا الرقم يف اليابان‪.‬‬ ‫ونقلت هيئة الإذاعة اليابانية م�ساء الأحد عن وزارة ال�ش�ؤون الداخلية تو�ضيحها يف هذه‬ ‫الدرا�سة �أن ‪ 30.47‬مليون ياباين يبلغ متو�سط �أعمارهم ‪ 65‬عاما �أو �أكرث‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت الوزارة �أن هذا الرقم يزيد مبقدار ‪ 1.02‬مليون م�سن على الرقم الذي مت ت�سجيله‬ ‫خالل العام املا�ضي‪ ،‬و�أنه يعترب �أعلى رقم يتم ت�سجيله منذ بدء عمليات امل�سح ال�سكاين ال�سنوي‬ ‫خالل عام ‪.1950‬‬ ‫و�أ�شارت الإذاعة اليابانية �إىل �أن الدرا�سة �أظهرت �أن ن�سبة هذه املجموعة العمرية تعادل ‪24.1‬‬ ‫يف املئة من �إجمايل عدد ال�سكان اليابانيني‪ ،‬و�أن هذه الزيادة ترجع �إىل تزايد املواليد خالل حقبة‬ ‫ما بعد احلرب العاملية الثانية‪.‬‬

‫إضراب يشل قطاع الرتبية يف شيكاغو‬

‫و�سيك ��ون التطبي ��ق جمان� �اً ويق ��دم خدم ��ات‬ ‫مالح ��ة توجيهي ��ة جماني ��ة؛ ع�ب�ر التوجيه ��ات‬ ‫ال�صوتي ��ة منعط ��ف مبنعط ��ف و�إع ��ادة التوجي ��ه‬ ‫التلقائ ��ي‪ ،‬وخدم ��ة البحث عن معلوم ��ات عن �أهم‬ ‫الأماك ��ن واملحط ��ات الرئي�س ��ة‪ ،‬و�ستك ��ون اللغ ��ة‬ ‫العربي ��ة وا�ضح ��ة ونقية م ��ع �إمكاني ��ة التعرف �إىل‬ ‫اللهجة‪ ،‬و�سيتم حتديث تلقائي للخدمة‪ ،‬وح�صول‬ ‫الهات ��ف عل ��ى �أح ��دث اخلرائ ��ط م ��ن "جوج ��ل"‬ ‫ب�صورة تلقائية‪.‬‬ ‫هذه اخلدم ��ة للأ�سف متوفرة لكافة الأجهزة‬ ‫الذكية التي تعم ��ل ب�إ�صدارة نظام ت�شغيلها النقال‬ ‫"�أندروي ��د ‪ "4.0‬املع ��روف با�س ��م "�آي� ��س ك ��رمي‬ ‫�ساندويت�ش" �أو الأحدث‪.‬‬

‫بروكسل تعيش بال سيارات ملدة يوم واحد‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫عا�ش ��ت بروك�س ��ل االح ��د املا�ض ��ي يوم� �اً خالي� �اً‬ ‫م ��ن ال�سيارات عل ��ى الإطالق‪ ،‬اعتب ��اراً من ال�ساعة‬ ‫التا�سع ��ة �صباح� �اً حت ��ى ال�ساع ��ة ال�سابع ��ة م�س ��اء‪،‬‬ ‫حي ��ث يت ��م فر�ض حظ ��ر كامل على دخ ��ول وخروج‬ ‫ال�سيارات من املدينة‪.‬‬ ‫وق ��د انق�سم املواطن ��ون �إىل فريقني حول هذا‬ ‫التقلي ��د ال�سن ��وي؛ فالبع� ��ض م�ؤي ��د وينتظ ��ر ه ��ذا‬ ‫الي ��وم بف ��ارغ ال�ص�ب�ر‪ ،‬حي ��ث يع ��د فر�ص ��ة �سانح ��ة‬ ‫لتنظي ��م الكث�ي�ر م ��ن الألع ��اب والأن�شط ��ة املمتع ��ة‬ ‫الأخ ��رى‪� ،‬أم ��ا البع� ��ض الآخ ��ر ف�ي�رى �أن �إخ�ل�اء‬

‫ال�ش ��وارع م ��ن ال�سي ��ارات ي� ��ؤدي �إىل تكد�س من نوع‬ ‫�آخر؛ نتيجة توافد الدراجات‪.‬‬ ‫و�أف ��اد �أح ��دث ا�ستط�ل�اع للر�أي وف ��ق �صحيفة‬ ‫"ال�ش ��روق" امل�صري ��ة ب� ��أن ‪ %87‬م ��ن امل�ستطلع ��ة‬ ‫�آرا�ؤه ��م‪ ،‬م�ؤي ��دون لإخ�ل�اء مدين ��ة بروك�س ��ل م ��ن‬ ‫ال�سي ��ارات ومن و�سائل النقل الع ��ام امللوثة للبيئة‪،‬‬ ‫واعتربوا هذا القرار مبادرة جيدة‪ ،‬بل ممتازة‪.‬‬ ‫وت�ش�ي�ر الدرا�س ��ات �إىل انخفا� ��ض ن�سب ��ة‬ ‫ال�ضجي ��ج يف هذا اليوم م ��ن ‪� 6‬إىل ‪ 8‬مرات‪ ،‬مقارنة‬ ‫ب�أيام الأ�سب ��وع املعتادة‪ ،‬عالوة على انخفا�ض ن�سبة‬ ‫ث ��اين �أك�سيد النيرتوج�ي�ن واجل�سيم ��ات املجهرية‬ ‫الدقيقة من ‪� 3‬إىل ‪ 4‬مرات‪.‬‬

‫مصر تدرس فرض ضرائب‬ ‫على مكاملات الهاتف الجوال‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫قال وزير املالية امل�صري الدكتور ممتاز‬ ‫ال�سعيد �إن هناك توجها لفر�ض ر�سوم على مكاملات‬ ‫التليفون اجلوال‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�سعيد �أن وزارة املالية تدر�س مقرتحاً‬ ‫بفر�ض ر�سم على مكاملات اجلوال بواقع "قر�ش‬ ‫�صاغ" عن كل دقيقة‪ ،‬م�شريا اىل �أن امل�شرتك‬ ‫�سيتحمل هذه الر�سوم‪ ،‬على �أن حت�صلها �شركات‬ ‫اجلوال وتورد للخزانة العامة‪.‬‬ ‫وي�صل �إجمايل ما ينفقه امل�صريون �سنويا على‬ ‫مكاملات اجلوال �إىل ‪ 20‬مليار جنيه يف ال�سنة‪.‬‬ ‫وقد ت�صل ن�سبة الر�سوم التي من املعتزم �أن‬

‫تفر�ضها احلكومة لأكرث من ‪ ،%20‬من �سعر مكاملات‬ ‫الهاتف اجلوال‪ ،‬حيث يرتاوح �سعر الدقيقة بني ‪15‬‬ ‫و‪ 20‬قر�شاً‪ ،‬لي�صل ما ميكن �أن جتمعه احلكومة �إىل‬ ‫نحو ‪ 5‬مليارات جنيه �سنوياً‪.‬‬ ‫وقال ال�سعيد على هام�ش م�ؤمتر "متويل‬ ‫م�شروعات البنية الأ�سا�سية وم�شاركة القطاع‬ ‫اخلا�ص يف ال�شرق الأو�سط"‪� ،‬إن �سنة احلياة هي‬ ‫التغيري‪ ،‬والبد من تغيريات �سعرية على �أ�سعار‬ ‫اخلدمات التي تقدم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه من املفرو�ض اقت�صاديا �أن يظل‬ ‫�سعر ال�سلعة كما هو على جمال عقود طويلة‪ ،‬وال‬ ‫مانع من وجود حترير جزئي �أو حتريك ب�سيط يف‬ ‫الأ�سعار‪.‬‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫يت�سبب �إ�ضراب للمعلمني يف حرمان‬ ‫‪� 350‬أل��ف طالب من متابعة درا�ستهم يف‬ ‫�شيكاغو بالواليات املتحدة الأمريكية‪ ،‬يف‬ ‫وق��ت �أع�ل��ن مندوبو االحت��اد ال��ذي ميثل‬ ‫م��در� �س��و ��ش�ي�ك��اغ��و وم��وظ �ف��و اخلدمات‬ ‫امل�ع��اون��ة البالغ ع��دده��م ‪� 29‬أل��ف �شخ�ص‬ ‫موا�صلة ا�ضرابهم‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��رب امل ��در� �س ��ون ع ��ن ال �ع �م��ل يف‬ ‫العا�شر من �أي�ل��ول احل��ايل؛ ب�سبب طلب‬ ‫رئي�س بلدية �شيكاغو رام �إميانويل �إجراء‬ ‫ا�صالحات يف التعليم‪.‬‬ ‫وق��ال االحت��اد �إن��ه يتعني على �أولياء‬ ‫�أم��ور ‪� 350‬أل��ف تلميذ يف املدار�س العامة‬ ‫ب�شيكاغو‪ ،‬التخطيط لتعطل الدرا�سة‬ ‫حتى الأربعاء على الأقل‪.‬‬ ‫وك� ��ان �آالف امل��در� �س�ي�ن ق��د جتمعوا‬

‫قرش ينقذ رجالً ظل باملحيط ‪ 100‬يوم‬

‫ال�سبت امل��ا��ض��ي؛ ملوا�صلة ال�ضغط على‬ ‫�إمي��ان��وي��ل للتو�صل الت �ف��اق م��ع االحتاد‬ ‫املمثل لهم؛ لإنهاء �إ�ضراب �أدى �إىل �إغالق‬ ‫ثالث �أك�بر منطقة مدر�سية يف الواليات‬ ‫املتحدة منذ �أ�سبوع‪.‬‬ ‫وجتمع زع�م��اء عماليون ونا�شطون‬ ‫و�آالف من املدر�سني امل�ضربني يف متنزه‬ ‫ي��ون�ي��ون ب ��ارك ب�شيكاغو‪ ،‬يف واح ��دة من‬ ‫�أكرب املظاهرات �ضد �إ�صالحات �إميانويل‬ ‫يف جم ��ال ال�ت�ع�ل�ي��م م�ن��ذ ب ��دء الإ� �ض ��راب‬ ‫االثنني املا�ضي‪.‬‬ ‫ون �ظ��م ‪� 29‬أل� ��ف م��در���س وم�ست�شار‬ ‫ومم��ر���ض وموظفي معاونة �آخ ��رون من‬ ‫النقابيني �أول �إ�ضراب لهم منذ ��� 25‬عاما‪.‬‬ ‫و�أث � � ��ار �إمي ��ان ��وي ��ل غ �� �ض��ب مدر�سي‬ ‫��ش�ي�ك��اغ��و مب �ح��اول �ت��ه �إج � ��ازة مقرتحات‬ ‫لإج� � ��راء ا� �ص�ل�اح��ات ج ��ذري ��ة يف عملية‬ ‫تقييم �أداء امل��در��س�ين‪ ،‬وا��ض�ع��اف حماية‬

‫عائشة القذايف ناصرت املنتخب‬ ‫الجزائري ضد بلدها‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫خالل املباراة الكروية الأخرية التي‬ ‫جمعت املنتخبني اجلزائري والليبي يف‬ ‫الت�صفيات امل�ؤهلة �إىل ك�أ�س �أمم �إفريقية‪،‬‬ ‫اختارت عائ�شة القذايف منا�صرة الفريق‬ ‫اجل��زائ��ري �ضد منتخب بلدها‪ ،‬وقالت‬ ‫�إنه ال ميثلها‪.‬‬ ‫وح�سب �صحيفة «ال�ن�ه��ار اجلديد»‬ ‫اجلزائرية‪ ،‬التي �أوردت اخلرب‪ ،‬االثنني‪،‬‬ ‫ن� �ق�ل ً�ا ع ��ن م �� �ص ��ادر م �ق��رب��ة م ��ن ابنة‬ ‫الزعيم الليبي ال��راح��ل معمر القذايف‬ ‫يف احلزائر‪ ،‬فقد �شاهدت عائلة الزعيم‬ ‫ال �ل �ي �ب��ي امل �ق��اب �ل��ة ون ��ا�� �ص ��رت املنتخب‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أن �ق��ذت �سمكة ق��ر���ش ع�م�لاق��ة رجال‬ ‫��ض��ل ط��ري�ق��ه يف ع��ر���ض امل�ح�ي��ط الهادي‬ ‫من املوت‪ ،‬بعد �أن ظل تائها وعالقا باملياه‬ ‫لأكرث من ‪ 100‬يوم‪.‬‬ ‫وكان تواكاي تيتوي (‪ 41‬عاما) الذي‬ ‫يعمل �ضابط �شرطة يف رحلة �صيد على‬ ‫منت قارب خ�شبي مع �صهره‪ ،‬قبل �أن ينفد‬ ‫الوقود لديهما ويجنح القارب بهما قرب‬ ‫جزر مار�شال التي تقع �شمايل املحيط‪.‬‬ ‫وت ��ويف ال���ص�ه��ر ب�ع��د �أي� ��ام م��ن جنوح‬ ‫ال�ق��ارب‪� ،‬أم��ا تيتوي فقال �إن �سمكة قر�ش‬ ‫ق��ادت��ه �إىل م��رك��ب ��ص�ي��د �أخ � ��رى قريبة‬ ‫�أن� �ق ��ذت ��ه م ��ن ال � �ه �ل�اك‪ ،‬ح �� �س��ب تقريره‬ ‫لـ"�سكاي نيوز"‪.‬‬ ‫وب��د�أ تيتوي ‪-‬الأب لـ ‪� 6‬أب�ن��اء‪ -‬رحلته‬ ‫يف ‪ 27‬من مايو املا�ضي برفقة �صهره ليلو‬ ‫فااليل (‪ 52‬عاما)‪ ،‬عندما �أبحرا من جزيرة‬

‫مايانا التابعة جلمهورية كرييباتي‪ ،‬وهي‬ ‫ج �م �ه��وري��ة ت �ت ��أل��ف م ��ن م �ئ��ات اجل� ��زر يف‬ ‫املحيط الهادي وعا�صمتها تاراوا‪.‬‬ ‫وب�ع��د �إب�ح��اره�م��ا ح��ل ال�ل�ي��ل عليهما‪،‬‬ ‫وغ�ل�ب�ه�م��ا ال�ن�ع��ا���س ب��ال �ق��ارب لي�ستيقظا‬ ‫ويجدا نف�سيهما جانحني وبعيدين للغاية‬ ‫عن جزيرة مايانا وقد نفد وقودهما‪.‬‬ ‫وقال تيتوي‪" :‬كان لدينا طعام كاف‪،‬‬ ‫لكننا مل نكن منلك �أي �شيء لل�شرب وكانت‬ ‫هذه امل�شكلة"‪.‬‬ ‫وب �ع��د �أك�ث��ر م��ن ��ش�ه��ر ب � ��د�أت �صحة‬ ‫فااليل تتدهور؛ ب�سبب العط�ش‪ ،‬قبل �أن‬ ‫يفارق احلياة يف الرابع من يوليو‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ت�ي�ت��وي‪" :‬ق�ضيت ليلة كاملة‬ ‫نائما جوار جثته‪ ،‬ودفنته �صباحا يف مياه‬ ‫البحر"‪.‬‬ ‫وحل���س��ن ح��ظ ت �ي �ت��وي‪ ،‬ف� ��إن �أمطارا‬ ‫غ��زي��رة هطلت عليه ب�شكل م�ستمر لعدة‬ ‫�أي��ام؛ ما �سمح له ب��أن ميلأ ما يحمل من‬

‫�أواين مباء �صالح لل�شرب‪.‬‬ ‫وا�� �س� �ت� �ط ��رد‪" :‬كان وق �ت �ه��ا �أم ��ام ��ي‬ ‫خ�ي��اران؛ �إم��ا �أن يجدين �أح��د �أو �أن �أحلق‬ ‫ب �� �ص �ه��ري م �ي �ت��ا‪ ،‬ا� �س �ت �م��ري��ت يف ال�صالة‬ ‫والدعاء‪ ،‬ويف �صباح يوم ‪� 11‬سبتمرب ر�أيت‬ ‫قارب �صيد بعيدا‪ ،‬ل ّوحت له مبا �أوتيت من‬ ‫قوة‪ ،‬لكن من كان على متنه مل يتمكن من‬ ‫ر�ؤيتي"‪.‬‬ ‫وبعد �أي��ام‪ ،‬بينما كان تيتوي نائما يف‬ ‫قاربه حتت ظل بع�ض ال�شباك‪" ،‬ا�ستيقظت‬ ‫ع�ل��ى � �ص��وت ارت �ط��ام‪ ،‬وج ��دت ق��ر��ش��ا يبلغ‬ ‫طوله حوايل ‪� 6‬أقدام يحوم حول القارب‪،‬‬ ‫ثم رحل‪ .‬تبعته �سباحة لأجد �أنه يقودين‬ ‫�إىل ق ��ارب �صيد �آخ ��ر مت�ك��ن ط��اق�م��ه من‬ ‫ر�ؤيتي هذه املرة و�أنقذوين"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬انت�شلوين من املياه و�أح�ضروا‬ ‫يل طعاما و��ش��راب��ا‪� ،‬أك�م��ل ال �ق��ارب رحلته‬ ‫ب�شكل طبيعي ق�ب��ل ال �ع��ودة �إىل ماجورو‬ ‫(عا�صمة جمهورية جزر مار�شال)"‪.‬‬

‫ال��وظ�ي�ف��ة ب��ال�ن���س�ب��ة ل�ل�م��در��س�ين الذين‬ ‫�أغلقت مدار�سهم‪� ،‬أو كان �أدا�ؤه��م �ضعيفا‬ ‫من الناحية الأكادميية‪.‬‬ ‫وت ��راج ��ع �إمي��ان��وي��ل ع��ن ب�ع����ض من‬ ‫ا��ص�لاح��ات��ه امل �ق�ترح��ة‪ ،‬ع�ل��ى ال��رغ��م من‬ ‫ع��دم �إع�ل�ان تفا�صيل م��ا ات�ف��ق عليه مع‬ ‫احتاد املدر�سني‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن املفاو�ضون املمثلون لرئي�س‬ ‫البلدية واالحتاد التو�صل التفاق مبدئي‬ ‫اجل �م �ع��ة‪ ،‬مي �ك��ن �أن ي � � ��ؤدي �إىل انهاء‬ ‫الإ�ضراب‪.‬‬ ‫وق��ال��ت كولني م��وراي وه��ي مدر�سة‬ ‫بالتعليم الثانوي �إن هذا احل�شد ا�ستهدف‬ ‫�أن يبعث ب��ر��س��ال��ة م�ف��اده��ا �أن املدر�سني‬ ‫متحدون‪.‬‬ ‫وقالت‪" :‬امتنى �أن �أرى عملية تقييم‬ ‫ع��ادل��ة تعرتف ب��أن��ه ال ميكن للمدر�سني‬ ‫التحكم يف ك��ل امل�ت�غ�يرات ال�ت��ي ت ��ؤث��ر يف‬

‫اجناز الطالب"‪.‬‬ ‫وي�ت�ف��ق اجل��ان �ب��ان ع�ل��ى �أن املدرا�س‬ ‫العامة يف �شيكاغو ال حتقق �أداء طيبا‪.‬‬ ‫وي � � � ��ؤدي ال� �ط�ل�اب ب �� �ش �ك��ل � �س �ي��ئ يف‬ ‫االخ �ت �ب��ارات امل��وح��دة ب���ش��أن الريا�ضيات‬ ‫وال� � �ق � ��راءة‪ ،‬ك �م��ا �أن م �ع��دل ال �ت �خ��رج يف‬ ‫امل��دار���س الثانوية ‪ 60‬يف امل�ئ��ة مقابل ‪75‬‬ ‫يف املئة ب�شكل ع��ام‪ ،‬و�أك�ثر من ‪ 90‬يف املئة‬ ‫يف ب�ع����ض امل ��دار� ��س ال �ث��ان��وي��ة يف مناطق‬ ‫�شيكاغو الرثية‪.‬‬ ‫وك ��ان امل��در� �س��ون ق��د �أب � ��دوا يف وقت‬ ‫�سابق تخوفهم من �أنهم مبجرد التوقيع‬ ‫ع�ل��ى ع�ق��د ج��دي��د م��ع م�ن�ط�ق��ة املدار�س‬ ‫وانهاء �إ�ضرابهم‪ ،‬ف�إن �إميانويل �سيم�ضي‬ ‫قدما يف �إغ�ل�اق الع�شرات م��ن املدرا�س؛‬ ‫ب�سبب ت��راج��ع ع��دد ال �ط�لاب امل�سجلني‬ ‫و�ضعف الأداء التعليمي‪.‬‬

‫اجل��زائ��ري �ضد ن�ظ�يره الليبي‪،‬وكانت‬ ‫تتقدمهم عائ�شة �أو «ال��دك �ت��ورة» كما‬ ‫تلقّب يف العائلة‪،‬وكانت عائ�شة متح ّم�سة‬ ‫لفوز اخل�ضر على فريق الثوار‪،‬وكانت‬ ‫تقول �إن املنتخب الليبي ال ميثل ال�شعب‬ ‫الليبي‪.‬‬ ‫ومل تك�شف م���ص��ادر ال�صحيفة �إن‬ ‫كانت عائ�شة ال�ق��ذايف قد تابعت اللقاء‬ ‫كامال �أم بع�ض �أجزائه فقط‪،‬لكنها �أكدت‬ ‫�أن �ه��ا ف��رح��ت ل �ف��وز اخل���ض��ر‪ ،‬واحتفلت‬ ‫ب�ع��د ن�ه��اي��ة ال �ل �ق��اء م��ع �أف � ��راد عائلتها‬ ‫املتواجدين يف اجلزائر منذ �سنة كاملة‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص املواجهات التي انتهت‬ ‫�إليها املباراة عقب فوز اجلزائر على ليبيا‬ ‫مبدينة الدار البي�ضاء املغربية‪ ،‬واعتداء‬

‫العبني ليبيني على ج��زائ��ري�ين‪ ،‬قالت‬ ‫«النهار اجلديد» اجلزائرية �إن الدكتورة‬ ‫عائ�شة عابت تلك الأفعال القبيحة التي‬ ‫�صدرت من عنا�صر املنتخب الليبي التي‬ ‫مل حتتمل اخل�سارة‪،‬وراحت تتهجم على‬ ‫عنا�صر املنتخب اجل��زائ��ري‪ ،‬وو�صفت‬ ‫فعلتهم بـ»غري امل�شرفة»‪.‬‬ ‫ومل تفوت عائ�شة القذايف الفر�صة‬ ‫لتلقي التحية على روح والدها القذايف‪،‬‬ ‫بعد �أن بلغ م�سامعها �أن بع�ض اجلماهري‬ ‫اجل��زائ��ري��ة ك��ان��ت حت ��اول �إدخ � ��ال علم‬ ‫اجل�م��اه�يري��ة الليبية الأخ�ضر‪،‬و�صور‬ ‫الزعيم الليبي الراحل «معمر القذايف»‬ ‫�إىل امل��درج��ات‪ ،‬لكن ال�سلطات الأمنية‬ ‫املغربية منعتهم‪.‬‬


‫مزارعون يجمعون �أوراق الأرز اجلاف يف قرية على م�شارف هانوي‪.‬‬ ‫و�سعى رئي�س الوزراء الفيتنامي جنوين تان دوجن لإبعاد املخاوف ب�ش�أن‬ ‫االقت�صاد يف فيتنام قائال ان الدولة حتتاج �إىل �إنقاذ‪(.‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫"الطاقة" توقع اتفاق ًا مع شركة كندية‬ ‫الستخراج النفط من الصخر الزيتي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقعت وزارة الطاقة والرثوة املعدنية �أم�س مع �شركة ال�صخر‬ ‫الزيتي الكندية العاملية القاب�ضة‪ ،‬مذكرة تفاهم لتقييم احتياطات‬ ‫ال�صخر الزيتي يف منطقتي عطارات ام الغدران‪ ،‬وا�سفري املحطة‬ ‫على ار�ض تبلغ م�ساحتها ‪ 220‬كم‪.2‬‬ ‫ووقع االتفاقية وزير الطاقة والرثوة املعدنية املهند�س عالء‬ ‫البطاينة‪ ،‬ومدير ع��ام ال�شركة الكندية ديفيد ارج��اي��ل‪ ،‬بح�ضور‬ ‫مدير عام �سلطة امل�صادر الطبيعية الدكتور مو�سى الزيود‪ ،‬وعدد‬ ‫من امل�س�ؤولني من اجلانبني‪.‬‬ ‫وق��ال الوزير البطاينة يف ت�صريح �صحفي عقب التوقيع �إن‬ ‫�سلطة امل�صادر الطبيعية حددت املواقع اجلاهزة لال�ستثمار‪ ،‬وان‬ ‫هذه امل�شاريع تكمل بع�ضها البع�ض دون تعار�ض فيما بينها‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان مذكرة التفاهم ت�ستهدف الو�صول اىل انتاج ‪50‬‬ ‫ال��ف برميل م��ن النفط اخل ��ام‪ ،‬امل�ستخل�ص م��ن ال�صخر الزيتي‬ ‫يوميا‪ ،‬م�شريا اىل ان مذكرة التفاهم ت�أتي تتويجا جلهود �سلطة‬ ‫امل�صادر الطبيعية يف الت�سويق والرتويج للمناطق اال�ستك�شافية‬ ‫التي تتواجد بها ال�صخور الزيتية يف و�سط وجنوب اململكة‪� ،‬أمام‬ ‫ال�شركات العاملية لتطوير مثل هذه ال�صناعة يف االردن‪.‬‬ ‫وا�ستناداً اىل بنود مذكرة التفاهم التي متتد اىل ‪� 24‬شهراً‪،‬‬ ‫�ستقوم ال�شركة خاللها بتنفيذ درا�سة اجلدوى االقت�صادية مل�شروع‬ ‫التقطري ال�سطحي لل�صخر الزيتي االردين يف منطقتي االهتمام؛‬ ‫ح�ي��ث �سيتم ب�ع��د ا��س�ت�ك�م��ال ال��درا� �س��ة ال �� �ش��روع يف ال�ت�ف��او���ض مع‬ ‫احلكومة االردنية حول اب��رام اتفاقية امتياز للتقطري ال�سطحي‬ ‫لل�صخر الزيتي لإنتاج الزيت‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬ق��در مدير ع��ام ال�شركة الكندية ارج��اي��ل عوائد‬ ‫امل�شروع على مدى ‪ 25‬عاما بنحو ‪ 32‬مليار دوالر‪ ،‬عند الو�صول اىل‬ ‫انتاج ‪� 50‬ألف برميل يوميا ت�شكل حايل ‪ 25‬يف املئة من ا�ستهالك‬ ‫االردن يوميا‪.‬‬ ‫وا��ض��اف �أن ال�شركة �ستبا�شر احلفر خ�لال ثالثة ا�شهر من‬ ‫الآن‪ ،‬وي�ستمر ما بني ‪ 12‬اىل ‪� 18‬شهرا‪ ،‬يف حني ي�ستغرق العمل على‬ ‫الدرا�سات البيئية ما بني ‪ 18‬و‪� 24‬شهرا‪ ،‬مقدرا كميات االنتاج عند‬ ‫البدء بامل�شروع بحوايل ‪� 8‬آالف برميل نفط يوميا‪.‬‬ ‫و�أكد ارجايل ان التكنولوجيا امل�ستخدمة ت�ستهلك اقل قدر من‬ ‫املياه‪ ،‬وهي جمربة وعلى مدى ‪ 30‬عاما‪ ،‬وان ال�شركة �سرتاعي االثر‬ ‫البيئي خالل مدة تنفيذ امل�شروع‪ ،‬حيث �ستعد درا�سات م�سبقة عن‬ ‫هذا املو�ضوع‪ ،‬كما �ستقوم ب�إعادة ت�أهيل مناطق عملها �أول ب�أول‪.‬‬ ‫وق��ال �إن��ه �سيتم توفري ما يقارب ‪� 6‬آالف وظيفة مبا�شرة‪ ،‬و‪4‬‬ ‫�أ�ضعاف هذا الرقم كوظائف غري مبا�شرة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل العائد‬ ‫االق�ت���ص��ادي على ال���ش��رك��ات املحلية م��ن خ�لال � �ش��راء بع�ض من‬ ‫منتجاتها‪.‬‬

‫تحسن الطلب على الدينار‬ ‫يف سوق الصرافة املحلية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�شهد �سوق ال�صرافة املحلية حركة ت��داوالت قوية ون�شطة‪،‬‬ ‫يرافقها طلب ممتاز على الدينار مقابل العمالت الأجنبية الأخرى‪،‬‬ ‫على ما افاد رئي�س جمعية ال�صرافني عالء الدين ديرانية‪.‬‬ ‫و�أرجع ديرانية ن�شاط حركة التداوالت يف �سوق ال�صرافة اىل‬ ‫انتعا�ش ح��واالت املغرتبني الأردنيني العاملني يف اخل��ارج‪ ،‬ووجود‬ ‫ح��واالت اخ��رى للتجار وامل�صدرين للخ�ضار والفواكه اىل ا�سواق‬ ‫دول اخلليج ال�ع��رب��ي‪ ،‬بالإ�ضافة اىل ال��زخ��م ال��ذي ت�شهده حاليا‬ ‫احلركة التجارية‪ ،‬م�ؤكدا ان ذلك �أ�سهم يف �إحداث طلب عال على‬ ‫الدينار‪.‬‬ ‫وق��ال ديرانية �أم�س االثنني �إن �سوق ال�صرافة املحلية ت�شهد‬ ‫عر�ضا كبريا لعمالت �أجنبية‪ ،‬وبخا�صة الأوروبية املوحدة (اليورو)‬ ‫واجلنيه الإ�سرتليني؛ ما انع�ش الطلب على الدينار الأردين‪.‬‬ ‫وحول و�ضع العملة ال�سورية حمليا‪ ،‬ا�شار اىل انها متر بحالة‬ ‫ركود تام جلهة البيع او ال�شراء‪ .‬و�أظهرت بيانات �صدرت اخريا عن‬ ‫البنك املركزي ارتفاع حواالت الأردنيني العاملني يف اخلارج ب�شكل‬ ‫ملحوظ‪ ،‬خالل �شهر �آب املا�ضي �إىل زهاء ‪ 234‬مليون دينار مقابل‬ ‫‪ 199‬مليون دينار للمدة ذاتها من عام ‪2011‬؛ ما �أ�سهم برفد اململكة‬ ‫بالعمالت الأجنبية ال�لازم��ة‪ ،‬لتمويل الن�شاطات االقت�صادية يف‬ ‫القطاعات املختلفة‪.‬‬ ‫وبني ديرانية �أن �شركات ال�صرافة العاملة يف ال�سوق املحلية‪،‬‬ ‫البالغ ع��دده��ا ‪� 143‬شركة‪ ،‬ق��ادرة على تلبية ح��اج��ات اململكة من‬ ‫العمالت الأجنبية وا�ستقطاب م�ستثمرين ج��دد‪ ،‬بالإ�ضافة اىل‬ ‫كونها تعد من القطاعات اخلدمية املهمة‪ ،‬وت�سهم بفاعلية يف تعزيز‬ ‫م�سرية االقت�صاد الوطني من خالل اال�ستجابة حلاجات ال�سوق‬ ‫من العمالت على اختالفها ورفد اخلزينة ب�إيرادات �أخرى‪.‬‬

‫خالل �إعالن نتائج م�سح وت�صنيف االت�صاالت‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫‪ 738‬مليون دوالر عائدات‬ ‫تكنولوجيا املعلومات خالل ‪2011‬‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪40.31‬‬ ‫‪35.29‬‬ ‫‪30.23‬‬ ‫‪23.51‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫‪40.38‬‬ ‫‪35.35‬‬ ‫‪30.29‬‬ ‫‪23.55‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫‪116.500‬‬ ‫‪1773.200‬‬ ‫‪ 34.400‬دوالر لألونصة‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬

‫دوالر‬

‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬

‫دوالر لألونصة‬

‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد رجب‬ ‫بينت نتائج امل�سح ال�سنوي‬ ‫لعام ‪� 2011‬أن جمموع عائدات‬ ‫ق �ط��اع ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا املعلومات‪،‬‬ ‫ق��د و��ص�ل��ت �إىل م��ا ي�ف��وق على‬ ‫‪ 738‬مليون دوالر‪ ،‬حيث فاقت‬ ‫ع��ائ��دات ��ص��ادرات��ه على ‪230.5‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬وارتفعت بن�سبة‬ ‫ت �ق��ارب ال� �ـ ‪ 14‬يف امل �ئ��ة يف املئة‬ ‫م �ق��ارن��ة ب��ال �ع��ام ال �� �س��اب��ق؛ مما‬ ‫�أدى اىل ازدي ��اد اي ��راد القطاع‬ ‫الكلي مب��ا ي�ق��ارب ‪ 1‬يف امل�ئ��ة يف‬ ‫امل �ئ��ة ب�ي�ن ��س�ن��ة ‪ 2011‬و‪،2010‬‬ ‫مم ��ا ي �ع �ك ����س ق � ��درة ال�شركات‬ ‫على الت�صدير على الرغم من‬ ‫ال�صعوبات االقت�صادية العاملية‬ ‫واالقليمية‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن��ت ج�م�ع�ي��ة �شركات‬ ‫تقنية امل�ع�ل��وم��ات واالت�صاالت‬ ‫(ان � �ت� ��اج) ووزارة االت�صاالت‬ ‫وتكنولوجيا امل�ع�ل��وم��ات‪ ،‬نتائج‬ ‫م�سح وت�صنيف قطاع االت�صاالت‬ ‫وت�ك�ن��ول��وج�ي��ا امل �ع �ل��وم��ات لعام‬ ‫‪ ،2011‬ال� ��ذي مت ت �ن �ف �ي��ذه من‬ ‫ق �ب ��ل اجل �م �ع �ي��ة وال � � � � ��وزارة يف‬ ‫ال��رب�ع�ين ال �ث��اين وال �ث��ال��ث من‬ ‫العام احلايل ‪ ،2012‬بعد انتهاء‬ ‫ال���ش��رك��ات م��ن اع ��داد قوائمها‬ ‫املالية للعام املن�صرم ‪.2011‬‬ ‫ورك� � ��ز وزي� � ��ر االت� ��� �ص ��االت‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات املهند�س‬ ‫ع� ��اط� ��ف ال � �ت� ��ل يف ت�صريحه‬ ‫ع �ل��ى اجل� �ه ��ود امل �� �ش�ت�رك��ة بني‬ ‫وزارة االت���ص��االت وتكنولوجيا‬ ‫امل �ع �ل��وم��ات وج �م �ع �ي��ة ان� �ت ��اج يف‬ ‫ج�م�ي��ع امل �ج��االت‪ ،‬ال �ه��ادف��ة اىل‬ ‫النهو�ض بالقطاع‪ ،‬ومن �ضمنها‬ ‫توفري املعلومات االح�صائية ذات‬ ‫ال�ع�لاق��ة ب�شكل دوري؛ بهدف‬ ‫ر��س��م �سيا�سات ��س��دي��دة وو�ضع‬ ‫خطط م�ستقبلية للقطاع مبنية‬ ‫على �أ�س�س �صحيحة‪ ،‬ت�ساهم يف‬ ‫دعم االقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أ� � �ش� ��ار رئ �ي ����س هيئة‬ ‫املديرين جلمعية انتاج حممد‬

‫دينار‬

‫الحالي‬

‫السابق‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.705 :‬‬

‫الين‪0.009 :‬‬

‫اليورو‪0.925 :‬‬

‫االسترليني‪1.114 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.187 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.511 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.191‬‬

‫جنيه مصري‪0.113 :‬‬

‫نمو الفائض‬ ‫التجاري ملنطقة‬ ‫اليورو يف تموز‬

‫ط�ه�ب��وب اىل �أن جمعية انتاج‬ ‫ت �ع �م��ل ب ��ال� �ت� �ع ��اون م� ��ع وزارة‬ ‫االت� � ��� � �ص � ��االت وت� �ك� �ن ��ول ��وج� �ي ��ا‬ ‫املعلومات على تنفيذ هذا امل�سح‬ ‫ب���ش�ك��ل � �س �ن��وي؛ ان �ط�لاق��ا من‬ ‫ك��ون��ه يعك�س احل �ج��م الفعلي‬ ‫ل�ل�ق�ط��اع‪ ،‬ويت�ضمن تعريفا ملا‬ ‫ي�شمله من قطاعات فرعية‪.‬‬ ‫وق � ��ام � ��ت ج �م �ع �ي ��ة ان� �ت ��اج‬ ‫ووزارة االت�صاالت وتكنولوجيا‬ ‫امل �ع �ل��وم��ات ب��اع�ت�م��اد التعريف‬ ‫امل�ت�ب��ع م��ن ق�ب��ل االمم املتحدة‬ ‫‪ ،UN‬وم � �ن � �ظ � �م� ��ة ال � �ت � �ع� ��اون‬ ‫والتنمية االقت�صادية ‪OECD‬‬ ‫ل� �ت� �ك� �ن ��ول ��وج� �ي ��ا امل � �ع � �ل� ��وم� ��ات‬ ‫واالت�صاالت‪ ،‬بحيث مت ت�صنيف‬ ‫�شركات القطاع وفقا للإ�صدار‬ ‫الرابع من الت�صنيف ال�صناعي‬

‫امل �ع �ي��اري ال�ع��امل��ي ‪ ،ISIC‬الذي‬ ‫يو�ضح الن�شاطات االقت�صادية‪،‬‬ ‫املدرجة �ضمن قطاع االت�صاالت‬ ‫وت�ك�ن��ول��وج�ي��ا امل �ع �ل��وم��ات‪ ،‬وقد‬ ‫مت ت �ط �ب �ي��ق ه � ��ذا الت�صنيف‬ ‫م��ن خ�ل�ال امل���س��ح االلكرتوين‬ ‫ال���س�ن��وي ال ��ذي ��ش�م��ل �شركات‬ ‫قطاع االت�صاالت وتكنولوجيا‬ ‫امل� �ع� �ل ��وم ��ات ك ��اف ��ة والتعاقد‬ ‫اخلارجي يف االردن‪.‬‬ ‫ووف �ق �اً لنتائج امل���س��ح‪ ،‬فقد‬ ‫زاد حجم التوظيف يف �شركات‬ ‫تكنولوجيا املعلومات والتعاقد‬ ‫اخلارجي لي�صل اىل ما يقارب‬ ‫‪ 11235‬وظيفة مبا�شرة‪ ،‬وو�صل‬ ‫يف ��ش��رك��ات االت �� �ص��االت اىل ما‬ ‫يقارب ‪ 4600‬وظيفة‪.‬‬ ‫وف� �ي� �م ��ا ي �ت �ع �ل��ق ب� �ت ��وزي ��ع‬

‫ال� ��� �ص ��ادرات �إق �ل �ي �م �ي��ا وعامليا‪،‬‬ ‫ت �� �ش�ير ارق� � ��ام ال� ��� �ص ��ادرات اىل‬ ‫زي��ادة الطلب يف ا�سواق اخلليج‬ ‫ال� �ع ��رب ��ي‪ ،‬وال � �س �ي �م��ا ال�سوق‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬فقد كانت النتائج‬ ‫كالتايل‪ 39 :‬يف املئة اىل اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية‪ 9 ،‬يف املئة اىل‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة الأمريكية‪،‬‬ ‫‪ 8.5‬يف املئة اىل الإمارات العربية‬ ‫املتحدة‪ 6 ،‬يف املئة اىل العراق‪4 ،‬‬ ‫يف املئة اىل قطر‪ 4 ،‬يف املئة اىل‬ ‫ُعمان‪ 3 ،‬يف املئة اىل هولندا‪3 ،‬‬ ‫يف املئة اىل ال�ضفة الغربية‪2 ،‬‬ ‫يف املئة اىل بريطانيا‪ ،‬و‪ 2‬يف املئة‬ ‫اىل ال�سودان‪.‬‬ ‫فيما توزعت بقية ال�صادرات‬ ‫على ‪ 48‬دولة �إقليمية ودولية‪.‬‬ ‫وع�ل��ى �صعيد �آخ ��ر‪� ،‬شكلت‬

‫عائدات الن�شاطات االقت�صادية‬ ‫ذات القيمة امل�ضافة املرتفعة ما‬ ‫يقارب ‪ 35‬يف املئة من العائدات‬ ‫املحلية‪ ،‬وما ن�سبته ‪ 90‬يف املئة من‬ ‫عائدات ال�صادرات؛ مما ي�شري‬ ‫�إىل ال ��دور ال�ه��ام ال��ذي ي�شكله‬ ‫قطاع تكنولوجيا املعلومات يف‬ ‫االقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫وبح�سب �أرقام هيئة تنظيم‬ ‫قطاع االت�صاالت‪ ،‬ف�إن عائدات‬ ‫ق �ط��اع االت �� �ص��االت ل �ع��ام ‪2011‬‬ ‫جت � � ��اوزت ‪ 1,67‬ب �ل �ي��ون دوالر‬ ‫�أم��ري�ك��ي‪ ،‬وب�ه��ذا يكون جمموع‬ ‫ال �ع��ائ��دات ل�ق�ط��اع االت�صاالت‬ ‫وت�ك�ن��ول��وج�ي��ا امل �ع �ل��وم��ات لعام‬ ‫‪ 2011‬بحدود ‪ 2.4‬بليون دوالر‬ ‫�أمريكي‪ ،‬مقارنة ب �ـ‪ 2.35‬بليون‬ ‫دوالر لعام ‪.2010‬‬

‫بروك�سل ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أظ � �ه � ��رت ب� �ي ��ان ��ات �أم �� ��س‬ ‫الإث �ن�ي�ن �أن � �ص��ادرات منطقة‬ ‫اليورو منت مبا يعادل خم�سة‬ ‫�أمثال معدل منو الواردات على‬ ‫�أ�سا�س �سنوي يف مت��وز ما عزز‬ ‫ال�ف��ائ����ض ال�ت�ج��اري للمنطقة‬ ‫مع بقية العامل‪.‬‬ ‫وق � ��ال م �ك �ت��ب �إح�صاءات‬ ‫االحت��اد الأوروب��ي �إن الفائ�ض‬ ‫التجاري يف دول منطقة اليورو‬ ‫وعددها ‪ 17‬دولة بلغ ‪ 15.6‬مليار‬ ‫يورو يف يوليو ارتفاعا من ‪2.1‬‬ ‫م�ل�ي��ار يف ح��زي��ران م��ع ارتفاع‬ ‫ال �� �ص��ادرات بن�سبة ‪ 11‬يف املئة‬ ‫على �أ�سا�س �سنوي وال ��واردات‬ ‫بن�سبة اثنني يف املئة‪.‬‬ ‫وي���ش�ير ��ض�ع��ف ال � ��واردات‬ ‫�إىل تراجع الطلب املحلي مع‬ ‫ت�ف��اق��م ال �ت �ب��اط ��ؤ االقت�صادي‬ ‫يف منطقة اليورو ب�سبب �أزمة‬ ‫الديون ال�سيادية‪.‬‬ ‫ووفقا للبيانات املعدلة يف‬ ‫��ض��وء ال �ع��وام��ل امل��و��س�م�ي��ة بلغ‬ ‫الفائ�ض ال�ت�ج��اري ‪ 7.9‬مليار‬ ‫ي��ورو فقط انخفا�ضا من ‪9.3‬‬ ‫مليار يورو يف يونيو مع تراجع‬ ‫ال�صادرات بن�سبة اثنني باملئة‬ ‫ع�ل��ى �أ� �س��ا���س ��ش�ه��ري وتراجع‬ ‫الواردات ‪ 2.1���يف املئة‪.‬‬

‫ارتفاع التداول يف بورصة عمان بنسبة ‪ 0.1‬يف املئة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بلغ حجم التداول الإجمايل يف بور�صة عمان‬ ‫�أم ����س الأث �ني��ن ‪ 8.3‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪ ،‬وع ��دد الأ�سهم‬ ‫املتداولة ‪ 6.8‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪3594‬‬ ‫عقداً‪.‬‬ ‫وع��ن م�ستويات الأ� �س �ع��ار‪ ،‬ف�ق��د ارت �ف��ع الرقم‬ ‫القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم لإغ�لاق هذا اليوم‬ ‫�إىل ‪ 1905.16‬نقطة‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪ 0.01‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغ�لاق لل�شركات املتداولة‬ ‫لهذا اليوم‪ ،‬البالغ عددها ‪� 150‬شركة مع �إغالقاتها‬ ‫ال���س��اب�ق��ة‪� ،‬أظ �ه��رت ‪�� 49‬ش��رك��ة ارت �ف��اع �اً يف �أ�سعار‬

‫�أ�سهمها‪ ،‬و‪� 61‬شركة �أظ�ه��رت انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة �إىل القطاعات الفرعية‪ ،‬فقد ارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي لقطاع الإع�لام‪ ،‬والطاقة واملنافع‪،‬‬ ‫والتكنولوجيا واالت �� �ص��االت‪ ،‬و��ص�ن��اع��ات املالب�س‬ ‫واجللود والن�سيج‪ ،‬والأغذية وامل�شروبات‪ ،‬والبنوك‪،‬‬ ‫وال�صناعات الكهربائية ‪ 1.55‬يف املئة‪ 1.07 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.81‬يف املئة‪ 0.15 ،‬يف املئة‪ 0.15 ،‬يف املئة‪ 0.07 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.02 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن ان �خ �ف ����ض ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي لقطاع‬ ‫اخل ��دم ��ات ال �ت �ج��اري��ة‪ ،‬وال �� �ص �ن��اع��ات الزجاجية‬ ‫واخلزفية‪ ،‬واخلدمات ال�صحية‪ ،‬و�صناعات الورق‬

‫وال�ك��رت��ون‪ ،‬والأدوي ��ة وال�صناعات الطبية‪ ،‬والتبغ‬ ‫وال �� �س �ج��ائ��ر‪ ،‬وال �� �ص �ن��اع��ات ال �ك �ي �م��اوي��ة‪ ،‬والفنادق‬ ‫وال���س�ي��اح��ة‪ ،‬واخل��دم��ات امل��ال�ي��ة امل�ت�ن��وع��ة‪ ،‬والنقل‪،‬‬ ‫واخل ��دم ��ات ال�ت�ع�ل�ي�م�ي��ة‪ ،‬وال�� �ص �ن��اع��ات الهند�سية‬ ‫واالن�شائية‪ ،‬وال�ت��أم�ين‪ ،‬وال�ع�ق��ارات ‪ 3.51‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 1.76‬يف املئة‪ 1.53 ،‬يف املئة‪ 1.47 ،‬يف املئة‪ 1.25 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 1.15 ،‬يف املئة‪ 0.35 ،‬يف املئة‪ 0.25 ،‬يف املئة‪0.21 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.17 ،‬يف املئة‪ 0.17 ،‬يف املئة‪ 0.14 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.12‬يف املئة‪ 0.10 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة �إىل ال�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعاً‬ ‫يف �أ�سعار �أ�سهمه؛ فهي‪ :‬جمموعة الع�صر لال�ستثمار‬ ‫(بن�سبة ‪ 7.94‬يف امل�ئ��ة)‪ ،‬دروي����ش اخلليلي و�أوالده‬

‫(بن�سبة ‪ 6.25‬يف املئة)‪ ،‬واملجموعة العربية االردنية‬ ‫للت�أمني (بن�سبة ‪ 4.88‬يف املئة)‪ ،‬الديرة لال�ستثمار‬ ‫والتطوير العقاري (بن�سبة ‪ 4.69‬يف املئة)‪ ،‬و�أ�سا�س‬ ‫لل�صناعات اخلر�سانية (بن�سبة ‪ 4.55‬يف املئة)‪.‬‬ ‫�أم ��ا ال���ش��رك��ات اخل�م����س الأك �ث�ر ان�خ�ف��ا��ض�اً يف‬ ‫�أ�سعار �أ�سهمها؛ فهي‪ :‬ال�شرق االو�سط لال�ستثمارات‬ ‫امل�ت�ع��ددة (بن�سبة ‪ 5.56‬يف امل �ئ��ة)‪ ،‬اال� �س��واق احلرة‬ ‫االردنية (بن�سبة ‪ 4.98‬يف املئة)‪ ،‬واملتكاملة للت�أجري‬ ‫التمويلي (بن�سبة ‪ 4.91‬يف املئة)‪ ،‬عقاري لل�صناعات‬ ‫واال��س�ت�ث�م��ارات ال�ع�ق��اري��ة (بن�سبة ‪ 4.84‬يف املئة)‪،‬‬ ‫والل�ؤل�ؤة ل�صناعة الورق ال�صحي (بن�سبة ‪ 4.72‬يف‬ ‫املئة)‪.‬‬

‫اخلدمات وال�صناعة ت�شكالن ‪ 70‬يف املئة من الناجت املحلي‬

‫«تطوير املشاريع» تطلق برنامج تطوير قطاع الخدمات‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد رجب‬ ‫�أط�ل�ق��ت امل�ؤ�س�سة االردن �ي��ة لتطوير‬ ‫امل���ش��اري��ع االق�ت���ص��ادي��ة امل��رح�ل��ة الثانية‬ ‫لربنامج حت��دي��ث ق�ط��اع اخل��دم��ات‪ ،‬كما‬ ‫اع�ل�ن��ت مت��دي��د ب��رن��ام��ج دع��م امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال���ص�ن��اع�ي��ة ��ض�م��ن م�ن�ح��ة م��ن االحت ��اد‬ ‫االوروبي بقيمة ‪ 25‬مليون يورو‪.‬‬ ‫وج ��رى االط �ل�اق وال�ت�م��دي��د �ضمن‬ ‫فعالية اقامتها امل�ؤ�س�سة �أم����س االثنني‬ ‫�شهدت ح�ضورا الفتا من الرواد االردنيني‬ ‫وا�صحاب امل�شاريع ال�صناعية واخلدمية‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة‪ ،‬تبعه يوم تعريفي‬ ‫ب��امل��زاي��ا ال �ت��ي ي�ق��دم�ه��ا � �ص �ن��دوق تنمية‬ ‫املحافظات الذي تديره امل�ؤ�س�سة؛ بهدف‬ ‫تطوير الواقع االقت�صادي واخلدمي يف‬ ‫املناطق الأقل حظا‪.‬‬ ‫وق � ��ال وزي � ��ر ال �� �ص �ن��اع��ة والتجارة‬ ‫ال ��دك� �ت ��ور � �ش �ب �ي��ب ع � �م� ��اري‪� ،‬إن وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة تدرك حجم م�ساهمة‬

‫قطاعي اخلدمات وال�صناعة يف االقت�صاد‬ ‫الوطني‪ ،‬اللذين ي�شكالن ما ن�سبته ‪70‬‬ ‫باملائة و‪ 90‬باملائة على التوايل من الناجت‬ ‫املحلي االج �م��ايل‪ ،‬وي�ساهمان بتوظيف‬ ‫‪ 23‬باملائة و‪ 75‬باملائة من القوى العاملة‬ ‫املحلية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن ال�برن��اجم�ين �سبقتهما‬ ‫ب��رام��ج اخ ��رى ه��ام��ة ن�ف��ذت�ه��ا امل�ؤ�س�سة‬ ‫االردنية لتطوير امل�شاريع االقت�صادية‪،‬‬ ‫خل��ال ال���س�ن��وات امل��ا��ض�ي��ة حققت فوائد‬ ‫ملمو�سة على ق�ط��اع ال�صناعة خا�صة‪،‬‬ ‫م���ش�يرا اىل ان ‪ 95‬ب��امل��ائ��ة م��ن جمموع‬ ‫ال�شركات العاملة يف القطاع ال�صناعي‬ ‫�شركات متو�سطة و�صغرية ومكروية‪.‬‬ ‫وت� � �ط � ��رق ع� � �م � ��اري يف ك �ل �م �ت��ه اىل‬ ‫التحديات التي تواجه االقت�صاد االردين‪،‬‬ ‫ومعاناته من م�شاكل ال�سيولة النقدية‬ ‫ونق�ص املياه وندرة موارد الطاقة‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫ان احل �ك��وم��ة ت �� �س�ير يف اج � � ��راءات رفع‬ ‫الدعم امل�ق��دم‪ ،‬و��ص��و ًال �إىل �آلية و�صوله‬

‫اىل الفئات الفقرية فقط وذلك يف فرتة‬ ‫اق�صاها خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد ع� �م ��اري ع �ل��ى �أن اج� � ��راءات‬ ‫ت�صحيح عجز امل��وازن��ة يجب ان ي�شارك‬ ‫ب �ه��ا امل ��واط ��ن االردين‪ ،‬م �� �ش�يرا اىل ان‬ ‫احل �ك��وم��ة غ�ي�ر ق � ��ادرة ع �ل��ى دع ��م م ��واد‬ ‫ا�سا�سية كالطحني وامل�ح��روق��ات يف حال‬ ‫ارتفاع ا�سعارها عامليا‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��دي��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي للم�ؤ�س�سة‬ ‫امل �ه �ن��د���س ي� �ع ��رب ال �ق �� �ض��اة �إن �إط�ل��اق‬ ‫ومت��دي��د ال�برن��اجم�ين‪ ،‬ج��اء امي��ان��ا من‬ ‫امل�ؤ�س�سة ب�أهمية قطاع اخل��دم��ات الذي‬ ‫ي�سهم بن�سبة ‪ 70‬باملائة من الناجت املحلي‬ ‫الإج �م��ايل‪ ،‬وم�ساهمة منها بتعزيز دور‬ ‫القطاع ال�صناعي الذي ي�سهم بن�سبة ‪23‬‬ ‫باملائة من الناجت املحلي الإجمايل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن امل�ؤ�س�سة جنحت يف مناف�سة‬ ‫�شركات متويل ودع��م حملية واقليمية‪،‬‬ ‫م �� �ش�يرا اىل ان حم�ف�ظ�ت�ه��ا التمويلية‬ ‫بعد اتفاقيات االحتاد االوروب��ي‪� ،‬أ�ضحت‬

‫تزيد على ‪ 300‬مليون دينار بعد ان بد�أت‬ ‫ق�ب��ل ع��دة ��س�ن��وات مب�ل�ي��ون دي �ن��ار فقط‪،‬‬ ‫مبيناً �أن برنامج تطوير قطاع اخلدمات‬ ‫ق��دم خ�لال املرحلة االوىل‪ ،‬دعما لـ ‪175‬‬ ‫م�ستفيدا بقيمة جت� ��اوزت ‪5‬ر‪ 8‬مليون‬ ‫يورو‪ ،‬فيما ا�سهم برنامج دعم امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صناعية بتمويل ‪ 273‬م�ستفيدا من‬ ‫خالل �شرائحهما املختلفة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ان الربنامج ا�سهم يف دعم‬ ‫ال�صناعة وزي��ادة مبيعات ال�شركات التي‬ ‫انهت خطط التطوير بن�سبة ‪ 73‬باملائة‪،‬‬ ‫وال �� �ص��ادرات بن�سبة ‪ 116‬ب��امل��ائ��ة‪ ،‬و�صايف‬ ‫ارباح قبل ال�ضريبة بن�سبة ‪ 28‬باملائة‪ ،‬كما‬ ‫ارتفع جمموع العائد على اخلزينة خالل‬ ‫�سنتني لي�صل اىل ‪1‬ر‪ 6‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت امل ��ؤ� �س �� �س��ة ت �� �س �ل �م��ت �ضمن‬ ‫برنامج دعم امل�ؤ�س�سات ‪ 686‬طلبا خالل‬ ‫املدة املا�ضية‪ ،‬مت التعاقد مع ‪� 120‬شركة‬ ‫منها‪ ،‬ومن املتوقع التعاقد مع ‪� 40‬شركة‬ ‫اخ��رى خ�لال الن�صف ال�ث��اين م��ن العام‬

‫احلايل‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال النائب االول لرئي�س‬ ‫غرفة جت��ارة الأردن عي�سى حيدر مراد‪،‬‬ ‫�إن الربامج التي اطلقت �سابقا ك��ان لها‬ ‫نتائج ايجابية كبرية‪ ،‬وحققت جناحات‬ ‫م�ت��وا��ص�ل��ة اع�ط��ت دع�م��ا ج��دي��دا لقطاع‬ ‫اخل��دم��ات الوطني ال��ذي يزخر بالكثري‬ ‫من فر�ص النجاح‪ ،‬واخلربات والكفاءات‬ ‫القادرة على املحافظة على تناف�سيته بني‬ ‫دول املنطقة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ذلك جعل االردن مركزا‬ ‫اقليميا لهذا الن�شاط االقت�صادي املهم‪،‬‬ ‫م �ق��درا ل�ل�ح�ك��وم��ة واالحت � ��اد الأوروب � ��ي‬ ‫توفري هذا الدعم الذي جعل من قطاع‬ ‫اخل ��دم ��ات ق� � ��ادرا ع �ل��ى ت ��أه �ي��ل نف�سه‪،‬‬ ‫واالرتقاء اىل م�ستويات ال��دول الأخرى‬ ‫امل� ��� �ص ��درة ل �ل �خ��دم��ات‪ ،‬م �� �ش�ي�را اىل ان‬ ‫االق�ت���ص��اد االردين ميتلك ال �ق��درة على‬ ‫ت��وف�ير ف��ر���ص ال �ع �م��ل‪ ،‬وزي � ��ادة وترويج‬ ‫ال � �� � �ص� ��ادرات اىل ال �� �س��وق�ي�ن الداخلية‬

‫واخلارجية‪.‬‬ ‫وثمن مراد جهد امل�ؤ�س�سة املتوا�صل يف‬ ‫نقل التنمية اىل حمافظات اململكة التي‬ ‫تزخر بالكثري من الكفاءات واخلربات‪،‬‬ ‫القادرة على توطني اعمالها يف مناطقها‬ ‫اجلغرافية؛ ما ع��زز مفهوم "االقت�صاد‬ ‫االجتماعي" وت��وزي��ع مكا�سب التنمية‬ ‫بعدالة بني اجلميع‪.‬‬ ‫و�أك ��د رئ�ي����س غ��رف��ة �صناعة االردن‬ ‫الدكتور حامت احللواين �أن امل�ؤ�س�سة كان‬ ‫لها دور بارز يف تلبية احتياجات القطاع‬ ‫ال���ص�ن��اع��ي؛ ح�ي��ث ق��دم��ت م��ا ي��زي��د على‬ ‫‪ 1600‬خ��دم��ة فنية واداري� ��ة يف املجاالت‬ ‫كافة التي حتتاجها ال�شركات ال�صناعية‪.‬‬ ‫وابرز احللواين اهم التحديات التي‬ ‫ت��واج��ه ال �ق �ط��اع ال���ص�ن��اع��ي ح��ال�ي��ا التي‬ ‫تتمثل باحل�صول على التمويل الالزم‬ ‫لتجديد منتجاته وم�ع��دات��ه‪ ،‬داع�ي��ا �إىل‬ ‫�إن�شاء وزارة تخت�ص باملن�ش�آت ال�صغرية‬ ‫واملتو�سطة‪.‬‬


‫مــــــــــال و�أعـــــمــــــــــــال‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫مناهضو «وول سرتيت» يحيون‬ ‫الذكرى السنوية األوىل لتحركهم‬

‫‪19‬‬

‫شركات يابانية ��علق‬ ‫عملياتها يف الصني‬

‫نيويورك ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �� �س �ت �ع��د اه� � ��ايل ن� �ي ��وي ��ورك �أم�س‬ ‫االث �ن�ين مل��زي��د م��ن االح�ت�ج��اج��ات‪ ،‬فيما‬ ‫يقوم مناه�ضو "وول �سرتيت" ب�إحياء‬ ‫ال ��ذك ��رى ال �� �س �ن��وي��ة االوىل لتحركهم‬ ‫مبحاولة �سد مدخل بور�صة نيويورك‪،‬‬ ‫واعادة احلياة اىل التحرك‪.‬‬ ‫وك��ان الت�أييد للحركة االجتماعية‬ ‫�شهد تراجعا كبريا منذ انطالقها قبل‬ ‫ع ��ام‪ ،‬ع�ن��دم��ا اع�ت���ص��م امل �ئ��ات يف حديقة‬ ‫زوك��وت��ي القريبة م��ن "وول �سرتيت"؛‬ ‫ل�ل�اح� �ت� �ج ��اج ع� �ل ��ى �� �ص� �ن ��ادي ��ق االن � �ق ��اذ‬ ‫امل�صرفية‪ ،‬وم��ا يطلقون عليهم "ن�سبة‬ ‫الواحد باملئة" احلاكمة‪.‬‬ ‫غ�ير ان ال�ن���ش�ط��اء م�صممون على‬ ‫ال �ع��ودة يف ذك��رى حتركهم امل���ص��ادف ‪17‬‬ ‫�أي �ل��ول قبل نحو �ستة ا�سابيع م��ن قيام‬ ‫االم��ري�ك�ي�ين باختيار رئي�سهم اجلديد‬ ‫بني الرئي�س الدميوقراطي باراك اوباما‬ ‫او مناف�سه اجلمهوري ميت رومني‪.‬‬ ‫و�� �ش ��ارك ن �ح��و ‪ 250‬م�ن�ه��م بالفعل‬ ‫ال�سبت يف م�سرية يف برودواي مفتتحني‬ ‫فعاليات الذكرى‪.‬‬ ‫وق� ��ال ك��ري ����س ج�ي�م����س (‪ 26‬عاما)‬ ‫ال�ط��ال��ب م��ن ب��روك�ل�ين واح ��د‪ ،‬منظمي‬ ‫ال�ت�ح��رك اجل��دي��د لـ"فران�س بر�س"‪:‬‬ ‫"الذكرى ال�سنوية االوىل فر�صة لو�ضع‬ ‫خماوفنا‪ ،‬وخماوف ‪ 99‬باملئة من النا�س‬ ‫على ر�أ�س االجندة جمددا"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت دان��ا باليكي املتحدثة با�سم‬ ‫املجموعة �إن ذروة التحرك الذي �سيمتد‬ ‫ع��د اي��ام‪� ،‬ستكون "جدار ال�شعب" امام‬ ‫بور�صة نيويورك‪.‬‬ ‫وا�ضافت‪" :‬نريد ان ن�أخذ النا�س اىل‬ ‫بطن الوح�ش"‪�" ،‬سيكون هناك حترك‬ ‫كع�صيان مدين"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف��ة اىل تنظيم اع�ت���ص��ام امام‬ ‫مبنى ب��ور��ص��ة ن�ي��وي��ورك ال ��ذي يخ�ضع‬ ‫حلرا�سة م�شددة‪ ،‬هناك خطط لتنظيم‬ ‫ور�ش حول ال�سيا�سة ودورات تدريبية يف‬ ‫الع�صيان املدين‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن ق� ��ادة ال �ت �ح��رك تعلموا‬ ‫من االخ�ط��اء ال�سابقة‪ ،‬وه��م م�ستعدون‬ ‫ملواجهة اي اجراءات من قبل ال�شرطة‪.‬‬ ‫واطلق االعت�صام يف حديقة زوكوتي‬ ‫العام املا�ضي �شرارة احتجاجات مماثلة يف‬ ‫خمتلف انحاء العامل‪ ،‬فيما تو�سع نطاق‬ ‫ال �ت �ح��رك االح �ت �ج��اج��ي ع �ل��ى الرتاجع‬ ‫االق� �ت� ��� �ص ��ادي وال �ب �ط ��ال ��ة امل�ست�شرية‬ ‫والغ�ضب من ممار�سات "وول �سرتيت"‪.‬‬

‫بكني ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ع�ل�ق��ت � �ش��رك��ات ي��اب��ان�ي��ة ‪-‬ب�ي�ن�ه��ا جمموعة‬ ‫اج �ه��زة ال�ت���ص��وي��ر ال�ع�م�لاق��ة "كانون"‪� -‬أم�س‬ ‫االثنني ن�شاط بع�ض م�صانعها يف ال�صني بعد‬ ‫تظاهرات معادية لليابان؛ احتجاجا على �شراء‬ ‫طوكيو جزرا يطالب بها البلدان‪.‬‬ ‫وق ��ال ن��اط��ق ب��ا��س��م جم�م��وع��ة "كانون" يف‬ ‫ت�صريحات نقلتها وكالة "داو جونز"‪� ،‬إنها قررت‬ ‫وق��ف ال�ع�م��ل االث �ن�ين وال �ث�لاث��اء يف ث�لاث��ة من‬ ‫م�صانعها الرئي�سة االربعة يف ال�صني؛ ل�ضمان‬ ‫�سالمة عمالها‪.‬‬

‫«إل جي» تقدم تشكيلة رائدة‬ ‫من منتجات الرتفيه املنزلي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫وابدى رئي�س بلدية نيويورك مايكل‬ ‫بلومربغ ‪-‬امل �ق��اول امل�ل�ي��اردي��ر‪ -‬يف البدء‬ ‫ت�ساحماً مع املتظاهرين‪ ،‬غري انه بعد ان‬ ‫قامت ال�سلطات بتفكيك املخيم الع�شوائي‬ ‫ال � ��ذي ك� ��ان ي �ت �� �س��ع‪ ،‬ت �� �ص��دت ال�شرطة‬ ‫مل �ح��اوالت ج��دي��دة ل�ل�ت�ظ��اه��ر‪ ،‬واعتقلت‬ ‫ع�شرات واحيانا مئات اال�شخا�ص‪.‬‬ ‫ومنذ ذلك احلني مل تتمكن احلركة‬ ‫من الوفاء بوعدها يف العودة كقوة مهمة‪،‬‬ ‫وت�لا��ش��ت اجل�ه��ود ل�ترك اث��ر يف م�ؤمتر‬ ‫اجلمهوريني هذا اال�سبوع‪.‬‬ ‫غ�ي�ر ان ك��ري ����س ج�ي�م����س ي�ن�ف��ي ان‬ ‫يكون التحرك ي�ضعف‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬حركة احتلوا وول �سرتيت"‬ ‫ت �ك�بر ح �ت��ى اذا مل ن �ك��ن يف االخبار"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف‪" :‬لدينا ا��ش�خ��ا���ص م��ن انحاء‬

‫البالد كافة‪ ،‬والبع�ض موجودون هنا"‪.‬‬ ‫واح�ت�ج��اج��ات ال �ع��ام امل��ا��ض��ي جذبت‬ ‫ن�شطاء م��ن م��دن رئي�سة امريكية مثل‬ ‫�شيكاغو و�سياتل وب��ورت�لان��د‪ ،‬ب��ل اي�ضا‬ ‫منا�صرين حتى من ا�سبانيا وهولندا‪.‬‬ ‫وتتذكر الهولندية �سارة بلوم ‪-‬عاملة‬ ‫االن�ث�روب ��ول ��وج �ي ��ا‪ ،‬وخم ��رج ��ة االف �ل�ام‬ ‫البالغة ‪ 30‬ع��ام��ا‪ -‬ان التحرك "كان يف‬ ‫البدء نوعا من الفو�ضى اجل�ي��دة‪ ،‬لكنه‬ ‫ي �ب��دو الآن ب�ح��اج��ة �إىل ه�ي�ك�ل��ة‪ ،‬او انه‬ ‫�سيختفي"‪.‬‬ ‫وت�ضيف‪" :‬ينبغي ان جت��ذب املزيد‬ ‫م��ن ال �ن��ا���س‪ ،‬ول �ي ����س ف �ق��ط اال�شخا�ص‬ ‫ال��ذي��ن ي�ع��رف��ون ب��دي�لا لأ��س�ل��وب احلياة‬ ‫هذا‪ ،‬يجب ان يكون متنوعا اكرث"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن "عددا م��ن اال�شخا�ص‬

‫ال�ب��ارع�ين يف التكتيك" عملوا ل�ضمان‬ ‫ان العودة املرتقبة اىل ال�شوارع لن يتم‬ ‫اخمادها فورا"‪.‬‬ ‫وي� � �ق � ��ول م� �ن� �ظ� �م ��و ال � �ت � �ح� ��رك �إن‬ ‫احتجاجاتهم ذات اهمية اكرث من قبل‪.‬‬ ‫وق ��ال ب�ي��ان ن�شرته امل�ج�م��وع��ة على‬ ‫موقعها على االنرتنت �إن ال�سابع ع�شر‬ ‫م��ن اي�ل��ول "ي�ؤذن ب�ب��دء ال�سنة الثانية‬ ‫حل��رك��ة اح�ت�ل��وا وول ��س�تري��ت‪ ،‬ومب��رور‬ ‫ارب��ع �سنوات على اع�لان ليمان بروذرز‬ ‫افال�سها لتودي باالقت�صاد العاملي اىل‬ ‫مرحلة جديدة من التدهور"‪.‬‬ ‫وي �� �ض �ي��ف ال � �ب � �ي ��ان‪" :‬ال �شكاوى‬ ‫م��ن ج��ان��ب اث ��ري ��اء ال ��واح ��د ب��امل �ئ��ة‪ ،‬ما‬ ‫زال � ��وا اث ��ري ��اء ف �ه��م ال ي���ش�ب�ع��ون م��ا مل‬ ‫نواجههم"‪.‬‬

‫األملان أكثر تشكيك ًا‬ ‫باليورو من الفرنسيني‬ ‫برلني‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أف� � � ��اد ا�� �س� �ت� �ط�ل�اع ن�شرت‬ ‫ن �ت��ائ �ج��ه �أم� �� ��س االث� �ن�ي�ن ب� ��أن‬ ‫غالبية كبرية من االملان تعترب‬ ‫ع �ل��ى ع�ك����س ال�ف��رن���س�ي�ين‪ -‬ان‬‫او�ضاعهم املعي�شية كانت �ستكون‬ ‫اف�ضل ب��دون العملة االوروبية‬ ‫املوحدة (اليورو)‪.‬‬ ‫واع � �ت �ب�ر ‪ 65‬يف امل� �ئ ��ة من‬ ‫االمل � � ��ان ان م �ع �ي �� �ش �ت �ه��م كانت‬ ‫�ستكون اف�ضل‪ ،‬لو حافظت �أملانيا‬ ‫على عملتها "املارك" بدال من‬ ‫اع �ت �م��اد ال� �ي ��ورو‪ .‬ب�ي�ن�م��ا اعترب‬ ‫‪ 36‬يف املئة م��ن الفرن�سيني ان‬ ‫او�ضاعهم املعي�شية كانت �ستكون‬ ‫اف �� �ض��ل ل ��و ب �ق��ي "الفرنك"‬ ‫عملتهم‪ ،‬بح�سب درا�سة ن�شرتها‬ ‫م�ؤ�س�سة برتل�سمان االملانية‪.‬‬ ‫كما اع�ت�بر ‪ 49‬يف امل�ئ��ة من‬ ‫االمل��ان ان احوالهم ال�شخ�صية‬ ‫ك ��ان ��ت ل �ت �ك��ون اف �� �ض��ل‪ ،‬ل ��و مل‬ ‫يتم ان���ش��اء االحت ��اد االوروب ��ي‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك�ه��م ال� ��ر�أي ‪ 34‬يف املئة‬

‫واع �ل �ن��ت امل �ج �م��وع��ة ان �ه��ا �ستن�شر يف وقت‬ ‫مت�أخر من يوم �أم�س تقريرا عن و�ضع م�صانعها‬ ‫يف ال�صني‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬قالت جمموعة "بانا�سونيك"‬ ‫�إنها علقت "يف الوقت احلايل" ن�شاط م�صنعها‬ ‫يف كينغداو (�شمال �شرق ال�صني) بعد حريق مل‬ ‫تو�ضح ا�سبابه‪.‬‬ ‫وذك � ��رت م �ع �ل��وم��ات غ�ي�ر م� ��ؤك ��دة ن�شرتها‬ ‫��ص�ح��ف‪� ،‬أن م��وق�ع�ين �آخ��ري��ن ل�ب��ان��ا��س��ون�ي��ك يف‬ ‫ال�صني توقفا موقتا‪ ،‬لكن ال�شركة قالت لوكالة‬ ‫"فران�س بر�س" �إن ه ��ذه امل �ع �ل��وم��ات لي�ست‬ ‫دقيقة‪.‬‬

‫م��ن الفرن�سيني‪ .‬ام��ا بالن�سبة‬ ‫�إىل ال �ب��ول �ن��دي�ين ف� � ��إن ‪ 28‬يف‬ ‫املئة ممن �شملهم اال�ستطالع‪،‬‬ ‫ي�ع�ت�ق��دون ان او��ض��اع�ه��م كانت‬ ‫��س�ت�ك��ون اف���ض��ل ب ��دون االحتاد‬ ‫االوروبي‪.‬‬ ‫واع � �ت �ب�ر ‪ 37‬يف امل� �ئ ��ة من‬ ‫االمل ��ان ان ف��ر���ص ال�ع�م��ل كانت‬ ‫� �س �ت �� �ص �ب��ح اك �ث��ر وف� � ��رة ب� ��دون‬ ‫االحت� ��اد االوروب � ��ي‪ ،‬م�ق��اب��ل ‪35‬‬ ‫يف املئة من الفرن�سيني الذين‬ ‫يوافقونهم ال��ر�أي و‪ 24‬يف املئة‬ ‫من البولنديني‪.‬‬ ‫يف امل � �ق ��اب ��ل‪ ،‬ي � ��رى ‪ 69‬يف‬ ‫امل� �ئ ��ة م ��ن االمل� � ��ان ان االحت� ��اد‬ ‫االوروب��ي ي�شكل مثاال يحتذى‬ ‫لبقية ال�ع��امل‪ ،‬مقابل ‪ %56‬من‬ ‫ال�ف��رن���س�ي�ين و‪ 59‬يف امل �ئ��ة من‬ ‫البولنديني‪.‬‬ ‫و�أجرت م�ؤ�س�سة برتل�سمان‬ ‫ال ��درا�� �س ��ة ع�ب�ر ال �ه��ات��ف على‬ ‫عينة م��ن ‪� 1001‬أمل ��اين‪ ،‬و‪1004‬‬ ‫فرن�سيني‪ ،‬و�ألف بولندي بني ‪3‬‬ ‫و‪ 8‬متوز ‪.2012‬‬

‫عر�ضت �شركة �إل جي �إلكرتونيك�س ت�شكيلة‬ ‫ثورية من منتجاتها للإلكرتونيات اال�ستهالكية‪،‬‬ ‫م�ت�ج��اوزة بها ح��دود التقنية‪ ،‬وذل��ك حت��ت �شعار‬ ‫‪ ،Above and Beyond‬و�ضمن جناحها اخلا�ص‬ ‫يف معر�ض الإلكرتونيات اال�ستهالكية ‪ 2012‬الذي‬ ‫�أقيم يف برلني‪.‬‬ ‫وت � ��رب � ��ع ع� �ل ��ى ع� ��ر�� ��ش م� �ن� �ت� �ج ��ات �إل جي‬ ‫�إل�ك�ترون�ي�ك����س امل�ع��رو��ض��ة ج�ه��از ال�ت�ل�ف��از ‪OLED‬‬ ‫قيا�س ‪ 55‬بو�صة‪ ،‬الذي يعترب الأكرب والأنحف يف‬ ‫فئته على م�ستوى العامل‪ ،‬وامل�صمم لتوفري جتربة‬ ‫م�شاهدة وترفيه منزيل ال ت�ضاهى‪.‬‬ ‫هذا وقد قدمت �شركة �إل جي �إلكرتونيك�س‬ ‫�أي �� �ض �اً‪ -‬ل ��زوار ج�ن��اح�ه��ا �أج �ه��زة ت�ل�ف��از (‪Ultra‬‬‫‪ )Definition‬الأوىل من نوعها يف العامل لعر�ض‬ ‫الأب �ع��اد ال�ث�لاث�ي��ة ال�ف��ائ�ق��ة ال��و� �ض��وح بقيا�س ‪84‬‬

‫بو�صة‪ ،‬و�أجهزة تلفاز �إل جي ال�سينمائية الذكية‬ ‫الثالثية الأب�ع��اد‪ ،‬و�شا�شات ‪� ،IPS‬إىل جانب باقة‬ ‫ك �ب�يرة م��ن �أح� ��دث منتجاتها ال�سمعية امل ��زودة‬ ‫بتكنولوجيا ث�لاث�ي��ة الأب �ع ��اد‪ ،‬وامل � ��زودة ب�أنظمة‬ ‫ت�شغيل ت�ضم جمموعة وا��س�ع��ة م��ن التطبيقات‬ ‫واملحتوى ثالثي الأبعاد املتميز‪.‬‬ ‫ويف ح ��دي ��ث ل� ��ه ح � ��ول ه � ��ذا ال � �� � �ش � ��أن‪ ،‬ق ��ال‬ ‫هافي�س كوون الرئي�س التنفيذي ل�شركة �إل جي‬ ‫�إل �ك�ترون �ي �ك ����س ل�ل�ترف�ي��ه امل �ن ��زيل‪" :‬حر�صنا يف‬ ‫�شركة �إل جي �إلكرتونيك�س‪ ،‬وكعادتنا يف كل عام‬ ‫على هام�ش م�شاركتنا يف معر�ض الإلكرتونيات‬ ‫اال�ستهالكية على تقدمي جتربة جديدة‪ ،‬و�إطالق‬ ‫جيل جديد من منتجات الرتفيه امل�ن��زيل‪ ،‬قمنا‬ ‫بالك�شف ع��ن ب��اق��ة وا��س�ع��ة م��ن املنتجات ثالثية‬ ‫الأبعاد‪ ،‬و�أجهزة التلفاز الذكية املطورة التي تعترب‬ ‫�أك�ثر تقدماً م��ن �سابقاتها‪ ،‬وعلى ر�أ�سها �أجهزة‬ ‫تلفاز ‪."OLED‬‬

‫تعيني ماسامي ايجامي مدير ًا عام ًا‬ ‫لفندق كمبينسكي العقبة‬

‫العقبة‪ -‬ال�سبيل‬

‫�إىل �أملانيا وتركيا واململكة العربية ال�سعودية‬ ‫وت��اي�لان��د و�أوزب �ك �� �س �ت��ان والإم � � ��ارات العربية‬ ‫امل �ت �ح��دة وال �ب �ح��ري��ن‪ ،‬وان �ت �ه��ى ب��ه امل �ط��اف يف‬ ‫الأردن‪ .‬وقال باتريك ريرت املدير العام لفندق‬ ‫ك�م�ب�ي�ن���س�ك��ي ع �� �ش �ت��ار ال �ب �ح��ر امل �ي��ت ومنطقة‬ ‫الأردن‪" :‬نحن �سعداء للغاية بتعيني ايجامي‪،‬‬ ‫ونتطلع �إىل عام �آخر من النجاح يف عام ‪2013‬‬ ‫يف كيمبن�سكي العقبة"‪.‬‬ ‫ويعترب فندق كمبين�سكي العقبة �أحد �أبرز‬ ‫الفنادق املطلة على البحر االحمر يف الأردن‪،‬‬ ‫ومن ا�شهرها يف "ال�شرق الأو�سط"‪.‬‬

‫�أع� �ل ��ن ف �ن��دق ك�م�ب�ن���س�ك��ي ال �ع �ق �ب��ة تعيني‬ ‫م��ا� �س��ام��ي اي �ج��ام��ي يف م�ن���ص��ب امل ��دي ��ر العام‬ ‫للفندق‪.‬‬ ‫ويعترب املدير العام اجلديد ‪-‬وه��و ياباين‬ ‫اجلن�سية‪ -‬ذا خ�برة طويلة يف ع��امل ال�ضيافة‬ ‫متتد لأكرث من ‪ 22‬عاما‪ .‬وبد�أ حياته املهنية يف‬ ‫عام ‪ 1990‬حيث بد�أ العمل يف اليابان يف فندق‬ ‫الهيلتون �أو�ساكا‪.‬‬ ‫ث��م انتقل �إىل �إجن �ل�ترا يف ع��ام ‪ ،1993‬ثم‬

‫وكالة حماية البيئة تكرم «تويوتا»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح�صلت �شركة ت��وي��وت��ا م��وت��ور كوربوري�شن‬ ‫العاملية على تكرمي وتقدير ا�ستثنائي من وكالة‬ ‫ح�م��اي��ة ال�ب�ي�ئ��ة‪ ،‬وذل ��ك ع��ن ج �ه��وده��ا املتوا�صلة‬ ‫لتح�سني ك�ف��اءة ا��س�ت�خ��دام ال�ط��اق��ة يف مركباتها‬ ‫االقت�صادية كمركبة تويوتا بريو�س التي ت�سري ‪50‬‬ ‫ميل لكل جالون‪ ،‬ومركبة تويوتا ‪.EV RAV4‬‬ ‫ووفقاً لوكالة حماية البيئة‪ ،‬فقد مت ت�صنيف‬ ‫م��رك�ب��ات ت��وي��وت��ا ال�ت��ي تعترب م��ن �أك�ث�ر املركبات‬ ‫مبيعاً يف ال��والي��ات املتحدة الأم��ري�ك�ي��ة‪ ،‬كواحدة‬ ‫من بني العالمات التي تدمج االعتبارات البيئية‬ ‫يف �صميم عملها وحتر�ص على املحافظة م�صادر‬ ‫ال �ط��اق��ة؛ ح�ي��ث مت اخ�ت�ي��ار ث�م��ان�ي��ة م��ن م�صانع‬ ‫تويوتا يف �أمريكا ال�شمالية �ضمن املبادرة الوطنية‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة جن ��وم حت ��دي ��ات ال �ط��اق��ة ‪Energy‬‬ ‫‪ ،Star Challenge‬وذل��ك لنجاحها يف الت�صدي‬ ‫للتحديات البيئية للعام احلايل مبنتهى الكفاءة‪،‬‬

‫م�ستحقة لقب "جنمة حتدي الطاقة" بجدارة؛‬ ‫ما تطلب منها احلد من كثافة ا�ستهالك الطاقة‬ ‫مبا ال يقل عن ‪ 10‬يف املئة من الن�سبة امل�ستهلكة‪،‬‬ ‫�إىل جانب تخفي�ضها ال�ستخدام الطاقة بن�سبة‬ ‫بلغت حوايل ‪ 24‬يف املئة خالل التحدي‪.‬‬ ‫وق� ��د مت �ك �ن��ت "تويوتا" م ��ن حت �ق �ي��ق هذا‬ ‫الإجن ��از ع�بر ا�ستبدالها بامل�صابيح الكهربائية‬ ‫العادية �إ��ض��اءة عالية الكفاءة يف خمتلف �أجزاء‬ ‫املركبة �ضمن وحدتني من وحداتها ال�صناعية‪،‬‬ ‫خمف�ضة بذلك كثافة ا�ستهالك الطاقة �إىل ‪13.8‬‬ ‫يف املئة عن ال�سابق‪� ،‬إذ قامت ب�إحالل مقاوم ثابت‬ ‫التفريغ يف �أنظمة الإ��ض��اءة املتواجدة يف مواقف‬ ‫ا�صطفاف مركبات تويوتا يف م�صنعها يف �أالباما؛‬ ‫ما �أ�سهم يف تقليل ا�ستهالك الطاقة بن�سبة ‪24.1‬‬ ‫يف املئة‪� ،‬إىل جانب قيامها ب�إحالل نظام الوحدات‬ ‫املجمعة اجلديد للتربيد والتدفئة والتهوية يف‬ ‫ك�شك طالء املركبات‪ ،‬مما �أ�سهم يف توفري كبري يف‬ ‫الطاقة بلغت ن�سبته زهاء ‪ 36‬يف املئة‪.‬‬

‫الغيوم ترتاكم يف سماء عمالق الغاز الروسي «غازبروم»‬ ‫مو�سكو‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�تراك��م ال �غ �ي��وم يف ��س�م��اء جمموعة‬ ‫الغاز الرو�سي غازبروم ‪-‬التي حتتل موقعا‬ ‫ا�سا�سيا يف االق�ت���ص��اد ال��رو� �س��ي‪ -‬م��ا بني‬ ‫ت��راج��ع ارباحها وحتقيق فتحته اللجنة‬ ‫االوروب� �ي ��ة ب���ش��أن�ه��ا‪ ،‬وازده � ��ار ال�شركات‬ ‫امل�ن��اف���س��ة ل �ه��ا‪ ،‬ف�ب��ات��ت ت��واج��ه م�شكالت‬ ‫مالية بالغة تهدد هيمنتها‪.‬‬ ‫وتراكمت الأنباء ال�سيئة منذ مطلع‬ ‫اي� �ل ��ول ب��ال �ن �� �س �ب��ة �إىل جم �م��وع��ة الغاز‬ ‫العمالقة‪ ،‬التي كانت ما تزال قبل ا�شهر‬ ‫قليلة ت��ؤك��د موقعها امل�سيطر على هذا‬ ‫القطاع‪.‬‬ ‫وا��ض�ط��رت املجموعة يف ب��ادئ الأمر‬ ‫اىل االع�لان عن تراجع ح��اد يف ارباحها‬

‫ال�صافية يف الف�صل االول من عام ‪،2012‬‬ ‫قاربت ن�سبتها الربع باملقارنة مع الف�صل‬ ‫االول من عام ‪.2011‬‬ ‫ث ��م وج� ��دت ن�ف���س�ه��ا يف ��ص�ل��ب حرب‬ ‫دبلوما�سية مع بلدان االحت��اد االوروبي‪،‬‬ ‫بعدما اعلنت بروك�سل فتح حتقيق بتهمة‬ ‫ممار�سات تتعار�ض مع �شروط املناف�سة‪.‬‬ ‫كما اعلنت "غازبروم" وق��ف �شراء‬ ‫ال �غ��از م��ن م�ن�ت�ج��ي ال �ق �ط��اع اخل��ا���ص يف‬ ‫رو��س�ي��ا؛ ب�سبب ع��دم ا�ستقرار الطلب يف‬ ‫ال�سوق الداخلية‪ ،‬وتخلت عمليا عن احد‬ ‫اكرب م�شاريعها يف عر�ض البحر يف حقل‬ ‫�شتوكمان‪.‬‬ ‫وك �ت��ب م �� �ص��رف يف ت ��ي ب ��ي كابيتال‬ ‫يف م��ذك��رة‪" :‬لأول م��رة منذ ع��ام ‪،1998‬‬ ‫تواجه غازبروم م�شكالت مالية بالغة"؛‬

‫يف ا�شارة اىل ال�سنة التي �شهدت ا�سو�أ ازمة‬ ‫اق�ت���ص��ادي��ة عرفتها رو��س�ي��ا م�ن��ذ �سقوط‬ ‫االحتاد ال�سوفياتي‪.‬‬ ‫واو�ضحت املذكرة ان "رو�سيا �أ�سرفت‬ ‫يف ا��س�ت�غ�لال غ ��ازب ��روم مل ��دة ط��وي�ل��ة من‬ ‫الوقت وبطرق �شتى‪ ،‬مبا يف ذلك خلدمة‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س��ة اخلارجية" او "لتوطيد‬ ‫امليزانية"‪.‬‬ ‫و�أن�شئت جمموعة غازبروم يف نهاية‬ ‫احلقبة ال�سوفياتية‪ ،‬فانبثقت من وزارة‬ ‫�صناعة الغاز ال�سوفياتية قبل ان تتحول‬ ‫اىل �شركة عام ‪ 1993‬حتت ا�شراف رئي�س‬ ‫الوزراء انذاك فيكتور ت�شرينومريدين‪.‬‬ ‫و�سرعان ما ا�صبحت ال�شركة "دولة‬ ‫� �ض �م��ن الدولة"‪ ،‬واداة يف ال�سيا�سة‬ ‫اخلارجية‪.‬‬

‫وه ��ي ت� ��ؤم ��ن ال� �ي ��وم رب ��ع ا�ستهالك‬ ‫الغاز يف اوروب��ا‪ ،‬وت�شغل ‪� 400‬ألف �شخ�ص‬ ‫يف جميع ان�ح��اء رو�سيا؛ حيث تعترب رب‬ ‫العمل الوحيد يف بع�ض املناطق‪ ،‬ويتوجب‬ ‫عليها فيها احللول حمل الدولة يف متويل‬ ‫قطاعي ال�صحة والتعليم‪.‬‬ ‫غ�ير ان ه��ذا ال� ��دور ل��ه ك�ل�ف�ت��ه‪ ،‬فقد‬ ‫و��ص��ف رئ�ي����س اجل �ه��از ال��رو��س��ي ملكافحة‬ ‫االحتكار اي�غ��ور ارتيمييف ه��ذا اال�سبوع‬ ‫"غازبروم" ب�أنها "�شركة غري فاعلة"‪،‬‬ ‫ودعاها اىل "ترتيب امورها"‪.‬‬ ‫وم ��ا ي��زي��د م��ن ��ص�ع��وب��ة ال��و� �ض��ع ان‬ ‫"غازبروم" ت��واج��ه حت��دي��ات جديدة؛‬ ‫مثل‪ :‬تزايد اهمية غاز ال�شي�ست‪ ،‬والغاز‬ ‫الطبيعي امل�سال اللذين اتاحا للواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة زي ��ادة ان�ت��اج�ه��ا‪ ،‬وب�ي��ع ق�سم منه‬

‫للخارج‪.‬‬ ‫غ�ير ان ه��ذه ال�ظ��روف امل�ستجدة مل‬ ‫ت��ردع يف الوقت احلا�ضر "غازبروم" عن‬ ‫بناء خطي انابيب ا�سا�سيني‪ ،‬لنقل الغاز‬ ‫اىل اوروب��ا يف م�شروعني تقارب كلفتهما‬ ‫‪ 30‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وكتبت جملة فال�ست ه��ذا اال�سبوع‬ ‫� �س��اخ��رة‪" :‬يف وق ��ت ي�ن���ص��رف املنتجون‬ ‫الآخرون �إىل بناء م�صانع للغاز الطبيعي‬ ‫امل�سال‪ ،‬ويق�ضمون من ح�صة غازبروم يف‬ ‫ال���س��وق على خلفية ت��راج��ع اال�ستهالك‬ ‫يف اوروب ��ا‪ ،‬ف ��إن غ��ازب��روم م�صرة على مد‬ ‫خطوط انابيب جديدة"‪.‬‬ ‫ويف هذه االثناء‪ ،‬خ�سرت "غازبروم"‬ ‫ق��راب��ة ‪ 10‬يف امل�ئ��ة م��ن ال���س��وق الداخلية‬ ‫خالل ال�سنوات اخلم�س االخرية‪ ،‬ل�صالح‬

‫�شركات مناف�سة مثل "نوفاتيك" التي‬ ‫ت�سجل ازدهارا كبريا‪.‬‬ ‫ويف ظل هذه الظروف‪ ،‬ر�أى املحللون‬ ‫�أن ق��رار �إرج��اء اط�لاق م�شروع �شتوكمان‬ ‫الغازي العمالق يف املنطقة الرو�سية من‬ ‫القطب ال�شمايل غري كاف‪.‬‬ ‫وقال بنك اال�ستثمار اوتكريتي‪" :‬ال‬ ‫نتوقع ت�أثريا ايجابيا‪ ،‬اال اذا ما راجعت‬ ‫غ��ازب��روم كل نفقاتها على امل��دى البعيد‪،‬‬ ‫وكيفتها مع الطلب العاملي على الغاز"‪.‬‬ ‫وي�شكل حتقيق بروك�سل ت�ه��دي��دا ال‬ ‫ي�ستهان ب��ه للمجموعة ال �ت��ي ا�ضطرت‬ ‫حتى الآن اىل دف��ع تعوي�ضات لعدد من‬ ‫زبائنها االوروبيني‪ ،‬قارب جمموعها ‪2,4‬‬ ‫مليار دوالر؛ لتفادي مالحقات من قبل‬ ‫هيئات مكافحة االحتكار‪.‬‬


‫فينغر‪ :‬رحيل فان بريسي ساعدنا‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعترب الفرن�سي ار�سني فينغر مدرب نادي ار�سنال الإنكليزي �أنّ رحيل الهداف الهولندي‬ ‫روبن فان بري�سي �إىل �صفوف غرميه مان�ش�سرت يونايتد �ساهم بخلق مزيد من التنوع يف طريقة‬ ‫لعب فريقه‪.‬‬ ‫و�سجل فان بري�سي ‪ 30‬هدفا للمدفعجية املو�سم املا�ضي ما �ساهم باحتالل فريقه املركز‬ ‫الثالث وامل�شاركة يف دوري �أبطال �أوروبا املو�سم احلايل‪.‬‬ ‫لكن على رغم خ�سارة الالعب البالغ ‪ 29‬عاما‪ ،‬اعترب فينغر �أنّ رحيل فان بري�سي فتح الباب‬ ‫خللط عدة �أ�ساليب لعب وخلق روح قوية يف الفريق‪�« :‬أحيانا يكرب �أحد الأفراد وي�صبح الرافعة‬ ‫التي حتمل الفريق مبفردها‪� .‬سجل فان بري�سي ‪ 30‬هدفا‪ ،‬وعندما ت�سجل ‪ 30‬هدفا الكل ميرر‬ ‫الكرة لك بكل ب�ساطة‪ .‬طريقة لعبنا حاليا متتلك عدة خيارات»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬منلك الآن روحا للفريق‪ ،‬رغبة باللعب �سويا وقوة العمق‪ .‬نبدو كفريق حقيقي‬ ‫ون�ستمتع باللعب �سويا‪ .‬هذا �أ��ر مثري لالهتمام»‪.‬‬ ‫ويحتل ار�سنال حاليا املركز الثالث يف ترتيب الدوري الإنكليزي لكرة القدم‪ ،‬ومل‬ ‫يتلق �سوى هدف وحيد يف �أربع مباريات‪.‬‬

‫خالل م�شاركتها يف دورة الألعاب الريا�ضة العربية يف الكويت‬

‫افتتاح ناديي زيد بن حارثة وغور‬ ‫الصايف بمبادرات ملكية يف الكرك‬

‫وزير الرتبية والتعليم يشيد‬ ‫بإنجازات البعثة املدرسية‬

‫الكرك ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫افتتح رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب د‪� .‬سامي املجايل �أم�س‪،‬‬ ‫مبنى ناديي زيد بن حارثة وغور ال�صايف يف حمافظة الكرك‪ ،‬وذلك‬ ‫�ضمن م�شاريع املبادرات امللكية‪.‬‬ ‫املجايل �أكد �أن الناديني‪ ،‬جاءا �ضمن �سل�سلة م�شاريع املبادرات‬ ‫امللكية‪ ،‬والتي تعك�س اهتمامات امللك عبداهلل الثاين باحلركتني‬ ‫ال�شبابية وال��ري��ا��ض�ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث ت�ضمنت �إف�ت�ت��اح ع��دد م��ن القاعات‬ ‫واملالعب الريا�ضية ومراكز ال�شباب والأندية الريا�ضية‪ ،‬للم�ساهمة‬ ‫يف �صقل مواهب ال�شباب الذين �سيقودون الأردن نحو امل�ستقبل‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �ضرورة اال�ستفادة من هذه املن�ش�آت ومن الربامج والأن�شطة‬ ‫التي تقدمها‪ ،‬و�أن تتعدى كونها من�ش�آت وبنى حتتية‪ ،‬نحو ا�ستقطاب‬ ‫ال�شباب وترجمة طموحاتهم و�آمالهم‪ ،‬و�أن تكون مراكز �إ�شعاع علمي‬ ‫وثقايف وريا�ضي‪ ،‬معربا عن �سعادته بتواجده بني �أبناء الكرك‪ ،‬الذين‬ ‫ج��اءوا لي�شهدوا افتتاح �صرحني ريا�ضيني يف منطقتي العدنانية‬ ‫وغور ال�صايف‪ ،‬داعيا ال�شباب �إىل ا�ستثمار املبادرات امللكية التي تعنى‬ ‫باحلركة ال�شبابية والريا�ضية‪ ،‬وممار�سة واجبهم يف اال�ستحقاق‬ ‫الد�ستوري املقبل‪ ،‬عرب امل�شاركة الفاعلة يف االنتخابات النيابية‪ ،‬و�أداء‬ ‫ر�سالتهم على طريق عملية الإ�صالح‪ ،‬مقدما ال�شكر اجلزيل للملك‬ ‫عبداهلل الثاين ابن احل�سني على هذه املكارم املتوا�صلة للقطاعني‬ ‫ال�شبابي والريا�ضي‪.‬‬ ‫وكان رئي�س نادي زيد بن حارثة خلدون �سحيمات ورئي�س نادي‬ ‫غور ال�صايف خلف الع�شو�ش‪ ،‬تناوال كل على حدة‪ ،‬خالل احتفالني‬ ‫باملنا�سبة �أقيما يف مقر الناديني‪ ،‬بح�ضور مدير دائ��رة املبادرات يف‬ ‫الديون امللكي خليف امل�ساعيد ونائب حمافظ الكرك ومدير ال�شباب‬ ‫وع��دد من م��دراء الدوائر الر�سمية‪ ،‬تناوال دور امل�ب��ادرات امللكية يف‬ ‫تعزيز طاقات ال�شباب‪ ،‬ودفعهم ملمار�سة دوره يف عملية التنمية‪ ،‬حيث‬ ‫تقارب قيمة املبنيني ‪� 800‬ألف دينار‪ ،‬ف�ضال عن �إ�سهام هذه املن�ش�آت‬ ‫وو�ضعها يف خدمة املجتمع املحلي‪ ،‬كما �ألقيت خ�لال االحتفالني‬ ‫كلمات وق�صائد �شعرية �أب��رزت املكارم الها�شمية و�أثرها يف تفريغ‬ ‫طاقات ال�شباب‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�شاد وزير الرتبية والتعليم‬ ‫د‪.‬فايز ال�سعودي بالإجناز الذي‬ ‫حققته البعثة الأردن �ي��ة خالل‬ ‫م �� �ش��ارك �ت �ه��ا يف دورة الأل� �ع ��اب‬ ‫ال��ري��ا� �ض��ة ال �ع��رب �ي��ة التا�سعة‬ ‫ع�شرة التي اختتمت يف الكويت‬ ‫م�ؤخرا‪.‬‬ ‫وع� �ّب ��رّ ال� ��� �س� �ع ��ودي خ�ل�ال‬ ‫ا��س�ت�ق�ب��ال��ه للبعثة الأردن� �ي ��ة يف‬ ‫م�ط��ار امل�ل�ك��ة ع�ل�ي��اء الليلة قبل‬ ‫املا�ضية عن اعتزاز وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم ب�ه��ذه النتائج يف ظل‬ ‫و�صول ‪ 4‬منتخبات �إىل نهائيات‬ ‫الألعاب اجلماعية‪ ،‬وهي خما�سي‬ ‫ك��رة القدم للطالب والطالبات‬ ‫وك� ��رة ال���س�ل��ة وال �ك ��رة الطائرة‬ ‫للطالبات‪.‬‬ ‫وقال ال�سعودي‪�« :‬إننا ننظر‬ ‫ل�ل��ري��ا��ض��ة امل��در��س�ي��ة باعتبارها‬ ‫منتجا هاما من منتجات وزارة‬ ‫ال�ت�رب� �ي ��ة وال �ت �ع �ل �ي��م‪ ،‬وت�ش ّكل‬ ‫خم � ��زون � ��ا ك� � �ب �ي��را ل �ل ��ري ��ا� �ض ��ة‬ ‫الأردن � � �ي � ��ة‪� �� ،‬س ��واء يف الأل� �ع ��اب‬ ‫اجل �م��اع �ي��ة �أو ال �ف��ردي��ة‪ ،‬ولع ّل‬ ‫م��ا حققته ال��ري��ا��ض��ة املدر�سية‬ ‫يف ال� � ��دورة ال �ع��رب �ي��ة (الكويت‬ ‫‪ )2012‬بح�صول كافة منتخباتنا‬ ‫على م�ي��دال�ي��ات ذهبية وف�ضية‬ ‫وب ��رون ��زي ��ة ب��ال��رغ��م م ��ن حجم‬ ‫امل�شاركة الأردنية القليل يف عدد‬ ‫الألعاب ن�سبة �إىل حجم م�شاركة‬ ‫ال � ��دول ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬ي� ��ؤك ��د مدى‬ ‫تطور الريا�ضة املدر�سية»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال���س�ع��ودي‪« :‬وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم �ستدعم ب�شكل‬ ‫مبا�شر ذراع �ه��ا ال�ق��وي��ة (احتاد‬ ‫ال��ري��ا��ض��ة امل��در� �س �ي��ة) ل�ل�ب��دء يف‬ ‫التح�ضريات املبكرة للم�شاركة‬ ‫يف ال�ب�ط��ول��ة ال�ع��رب�ي��ة املدر�سية‬ ‫ل �ك��رة ال �ق��دم ال �ت��ي ت�ست�ضيفها‬ ‫ت��ون ����س ال� �ع ��ام امل �ق �ب��ل‪ ،‬وكذلك‬ ‫للتح�ضري ل �ل��دورة الريا�ضية‬ ‫العربية الع�شرون التي �ستقام يف‬ ‫ليبيا عام ‪.»2014‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه �أ ّك � ��د �أم �ي�ن عام‬

‫بيليه قلق على املنتخب الربازيلي‬

‫ال�سعودي يتو�سط عددا من افراد البعثة‬

‫وزارة الرتبية والتعليم لل�ش�ؤون‬ ‫ال �ت �ع �ل �ي �م �ي��ة وال� �ف� �ن� �ي ��ة رئي�س‬ ‫جم�ل����س �إدارة احت ��اد الريا�ضة‬ ‫امل��در��س�ي��ة ��ص�ط��ام ع ��واد حر�ص‬ ‫االحت ��اد ع�ل��ى امل���ش��ارك��ة يف كافة‬ ‫ال� ��دورات وال �ب �ط��والت العربية‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أنّ االحتاد �سيخاطب‬ ‫االحتاد العربي للرتبية البدنية‬

‫والريا�ضة املدر�سية ك��ي يتولىّ‬ ‫اعتماد الألعاب يف كافة الدورات‬ ‫العربية ب��دال م��ن ق�ي��ام الدولة‬ ‫املنظمة بذلك‪.‬‬ ‫وقال عواد‪�« :‬إنّ �إلغاء الدولة‬ ‫امل �ن �ظ �م��ة مل �� �س��اب �ق��ات ال�سباحة‬ ‫ل�ل�ط��ال�ب��ات‪ ،‬وك��ذل��ك م�سابقتي‬ ‫ال���ش�ط��رجن وال��ري �� �ش��ة الطائرة‬

‫للجن�سني واعتماد لعبة البولينج‬ ‫ك��واح��دة م��ن م�سابقات ال ��دورة‬ ‫(وه � ��ي ل �ع �ب��ة غ�ي�ر م �ع �ت �م��دة يف‬ ‫الريا�ضة املدر�سية على م�ستوى‬ ‫ال��وط��ن ال �ع��رب��ي)‪ ،‬ح��رم الأردن‬ ‫من رف��ع ر�صيده من امليداليات‬ ‫الذهبية والتقدم خطوات على‬ ‫� �س � ّل��م ال�ت�رت �ي��ب ال� �ع ��ام للدول‬

‫امل �� �ش��ارك��ة‪ ،‬خ��ا� �ص��ة �أنّ الأردن‬ ‫يحمل �أل�ق��اب��ا و�سجال ذهبيا يف‬ ‫هذه امل�سابقات يف الدورة الثامنة‬ ‫ع���ش��رة ال �ت��ي �أق �ي �م��ت يف بريوت‬ ‫‪ ،2010‬وقبلها يف الدورة ال�سابعة‬ ‫ع�شرة ال�ت��ي ا�ست�ضافها الأردن‬ ‫عام ‪.»2008‬‬ ‫وبينّ عواد �أنّ احتاد الريا�ضة‬

‫امل��در��س�ي��ة �سيبا�شر حت�ضرياته‬ ‫للم�شاركة يف البطولة العربية‬ ‫ل� �ك ��رة ال� �ق ��دم ال� �ت ��ي � �س �ت �ق��ام يف‬ ‫ت��ون ����س ال� �ع ��ام امل �ق �ب ��ل‪ ،‬م� ��ؤك ��دا‬ ‫�أه� �م� �ي ��ة امل �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى لقب‬ ‫بطولة العرب لكرة القدم التي‬ ‫حققه الأردن ال �ع��ام امل��ا��ض��ي يف‬ ‫ال�سعودية‪.‬‬

‫دوري �أبطال �إفريقيا‬

‫األهلي يتعادل مع الزمالك ويتجنب لقاء الرتجي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫جت� � ّن ��ب الأه � �ل � ��ي امل�صري‬ ‫م��واج�ه��ة ال�ترج��ي التون�سي يف‬ ‫ال � ��دور ق �ب��ل ال �ن �ه��ائ��ي لبطولة‬ ‫دوري �أبطال �إفريقيا‪ ،‬م�ستفيداً‬ ‫م ��ن ت �ع��ادل��ه ال �ث �م�ي�ن ‪ 1-1‬مع‬ ‫م �ن��اف �� �س��ه ال �ت �ق �ل �ي��دي العنيد‬ ‫الزمالك‪ ،‬وف��وز ت�شل�سي الغاين‬ ‫على مازميبي الكونغويل ‪0-1‬‬ ‫الأح� � ��د يف اجل ��ول ��ة ال�ساد�سة‬ ‫الأخرية من مباريات املجموعة‬ ‫ال �ث��ان �ي��ة ��ض�م��ن دور الثمانية‬ ‫للبطولة‪.‬‬ ‫ورف ��ع الأه �ل��ي ر��ص�ي��ده �إىل‬ ‫‪ 11‬ن �ق �ط��ة ل �ي �ن �ف��رد ب �� �ص ��دارة‬ ‫املجموعة ب�ف��ارق نقطة واحدة‬ ‫�أمام مازميبي ‪ 10‬نقاط‪.‬‬ ‫ورفع الزمالك ر�صيده �إىل‬ ‫نقطتني ب�ع��دم��ا ح�ق��ق التعادل‬ ‫الثاين على التوايل‪ ،‬ولكنه ّ‬ ‫ظل‬ ‫يف امل��رك��ز الأخ�ي��ر ب �ف��ارق �سبع‬ ‫نقاط خلف ت�شل�سي ال��ذي خرج‬ ‫مع الزمالك من دائرة املناف�سة‬ ‫قبل مباريات هذه اجلولة‪.‬‬ ‫ب ��ذل ��ك‪ ،‬ي�ل�ت�ق��ي الأه� �ل ��ي يف‬ ‫امل��رب��ع ال��ذه�ب��ي م��ع ف��ري��ق �صن‬ ‫�شاين �ستارز النيجريي �صاحب‬ ‫امل� ��رك� ��ز ال � �ث� ��اين يف املجموعة‬ ‫الأوىل‪ ،‬وي � ��واج � ��ه مازميبي‬ ‫اخ� �ت� �ب ��اراً �أك�ث��ر � �ص �ع��وب��ة بلقاء‬ ‫ال�ترج��ي‪ ،‬ح��ام��ل ال�ل�ق��ب‪ ،‬الذي‬ ‫ت�صدّر املجموعة الأوىل بر�صيد‬ ‫‪ 9‬نقاط‪.‬‬ ‫تفا�صيل القمة‬ ‫ع�ل��ى ا��س�ت��اد ب��رج ال �ع��رب يف‬ ‫مدينة الإ�سكندرية‪ ،‬قدّم الأهلي‬

‫الأهلي امل�صري ا�ستفاد من تعادله مع مواطنه الزمالك ‪ 1-1‬باقتنا�ص �صدارة املجموعة واالبتعاد عن مواجهة الرتجي التون�سي‬

‫وال��زم��ال��ك ع��ر��ض�اً متو�سطاً يف‬ ‫م�ع�ظ��م ف�ت�رات��ه ل�ت�خ��رج القمة‬ ‫باهتة‪ ،‬خا�صة يف ال�شوط الأول‪،‬‬ ‫يف غ �ي��اب ج �م��اه�ير الفريقني‬ ‫تنفيذاً لتعليمات الأم��ن ب�إقامة‬

‫املباراة دون جمهور‪.‬‬ ‫واف � �ت � �ق ��د الأه� � �ل � ��ي جهود‬ ‫العديد من عنا�صره الأ�سا�سية‬ ‫يف ه��ذه امل�ب��اراة ب�سبب الإيقاف‬ ‫والإ� � �ص ��اب ��ات وخ �� �ش �ي��ة تعر�ض‬

‫ب �ع �� �ض �ه��م ل�ل ��إي � �ق� ��اف ب�سبب‬ ‫الإن � � � � ��ذارات ال� �ت ��ي �ستحرمهم‬ ‫م��ن امل�شاركة يف امل��رب��ع الذهبي‬ ‫للبطولة‪.‬‬ ‫ومل ي�ق�دّم الأه�ل��ي العر�ض‬

‫املنتظر م�ن��ه يف ال���ش��وط الأول‬ ‫ال��ذي �أن�ه��اه ال��زم��ال��ك ل�صاحله‬ ‫ب�ه��دف �سجله حم�م��د �إبراهيم‬ ‫يف الدقيقة ‪ 43‬مرتجماً التفوق‬ ‫الن�سبي لفريقه على الأهلي يف‬

‫هذا ال�شوط‪.‬‬ ‫وج��اء الهدف �إث��ر اخرتاقة‬ ‫ن��اج �ح��ة م ��ن �إب ��راه� �ي ��م لدفاع‬ ‫الأه �ل��ي م��ن ال�ن��اح�ي��ة الي�سرى‬ ‫قبل ت�سديد الكرة و�سط تواجد‬ ‫العديد من العبي الأهلي داخل‬ ‫منطقة اجل ��زاء ل�ت��ذه��ب الكرة‬ ‫داخل املرمى على ميني احلار�س‬ ‫��ش��ري��ف �إك��رام��ي ال ��ذي ت�صدّى‬ ‫لأكرث من كرة على مدار �شوطي‬ ‫اللقاء ولعب دو��اً كبرياً يف خروج‬ ‫ال �ل �ق��اء ب �ه��ذه ال �ن �ت �ي �ج��ة و�سط‬ ‫ارتباك وا�ضح يف دفاع الأهلي‪.‬‬ ‫يف ال �� �ش ��وط ال � �ث� ��اين‪ ،‬دفع‬ ‫ح �� �س��ام ال� �ب ��دري امل ��دي ��ر الفني‬ ‫ل�ل��أه� �ل ��ي ب�ل�اع� �ب ��ه املخ�ضرم‬ ‫حم� �م ��د ب � ��رك � ��ات ال� � � ��ذي �أث � � ��ار‬ ‫احلما�س يف �أداء الفريق وقدم‬ ‫�أدا ًء رائعاً ت ّوجه بت�سجيل هدف‬ ‫التعادل يف الدقيقة ‪ 63‬يف �شوط‬ ‫�شهد حت�سناً يف الأداء عن �سابقه‬ ‫و�شهد ع��دة فر�ص على كل من‬ ‫املرميني‪.‬‬ ‫وج��اء ال�ه��دف �إث��ر ت�سديدة‬ ‫�أطلقها بركات من حدود منطقة‬ ‫اجل ��زاء وارت � �دّت �إل �ي��ه م��ن قدم‬ ‫�أح��د املدافعني ليتابعها جمدداً‬ ‫بت�سديدة يف اجتاه املرمى عربت‬ ‫احل ��ار� ��س ع�ب��د ال ��واح ��د ال�سيد‬ ‫وارتطمت بباطن العار�ضة ثم‬ ‫هبطت داخل �أر�ضية املرمى‪.‬‬ ‫وك� ��ان ه ��ذا ال �ت �ع��ادل كافياً‬ ‫لو�ضع الأهلي مبفرده على قمة‬ ‫املجموعة بعدما �سقط مازميبي‬ ‫يف ف��خ ال �ه��زمي��ة �أم� ��ام ت�شل�سي‬ ‫ب �ه��دف �سجله دارك� ��و �أب��وك��و يف‬ ‫الدقيقة ‪ 80‬من املباراة‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع��رب �أ�سطورة كرة القدم الربازيلي بيليه عن قلقه ال�شديد‬ ‫على منتخب بالده ملمحا �إىل �ضرورة �إجراء تغيري واحد يف الفريق‬ ‫وهو ا�ستبدال املدرب مانو مينزي�س املدير الفني للفريق‪.‬‬ ‫وانتقد بيليه‪ 71( ،‬عاما) الفائز مع املنتخب الربازيلي بلقب‬ ‫ك�أ�س العامل ثالث مرات �سابقة‪ ،‬الأداء احلايل للفريق قائال «لي�س‬ ‫لدينا فريق بعد»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪ ،‬يف ت�صريحات �إذاع �ي��ة ب��أمل��ان�ي��ا‪« ،‬رغ��م وج��ود العبني‬ ‫ب��رازي�ل�ي�ين يف جميع الأن��دي��ة الأوروب �ي��ة ال�ك�ب�يرة‪ ،‬مل ينجح مانو‬ ‫مينزي�س حتى الآن يف تكوين فريق للمنتخب الربازيلي»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫«�إن��ه مدرب جيد ولكنه �أخفق حتى الآن يف تقدمي فريق ميكنه �أن‬ ‫يثق فيه ب�شكل فعلي»‪.‬‬ ‫و�أعرب بيليه عن اعتقاده ب�أن لويز فيليب�س �سكوالري الذي قاد‬ ‫الفريق للفوز بلقب ك�أ�س العامل ‪ 2002‬بكوريا اجلنوبية واليابان قد‬ ‫يعود ليقادة املنتخب الربازيلي‪ .‬وقال «ولكن‪ ،‬مل يت�ضح بعد ما �إذا‬ ‫كان �سكوالري �سيتوىل م�سئولية الفريق خلفا ملينزي�س»‪.‬‬ ‫وا�ستقال �سكوالري يف الأ��س�ب��وع املا�ضي م��ن ت��دري��ب باملريا�س‬ ‫الربازيلي بعد تعر�ض الفريق لعدة هزائم‪.‬‬

‫ريبريي وروبن يعودان‬ ‫لتدريبات بايرن ميونخ‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أكد يوب هاينك�س املدير الفني لفريق بايرن الأملاين لكرة القدم‬ ‫�أن كال من العبيه الفرن�سي فرانك ريبريي والهولندي �آريني روبن‬ ‫�أ�صبح جاهزاً للم�شاركة يف مباراة الفريق املرتقبة بعد غد الأربعاء‬ ‫�أمام فالن�سيا الإ�سباين يف بداية م�شوار الفريق بدوري �أبطال �أوروبا‬ ‫هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وا�ست�أنف الالعبان التدريبات مع الفريق �أم�س االثنني بعدما‬ ‫ابعدتهما الإ�صابات الع�ضلية عن مباراة الفريق التي حقق فيها‬ ‫الفوز ‪ 1-3‬على ماينز يف الدوري الأملاين (بوند�سليغا) �أم�س الأول‬ ‫ال�سبت‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك‪ ،‬ي�ستطيع هاينك�س االعتماد يف م�ب��اراة فالن�سيا على‬ ‫جميع العبيه با�ستثناء ماريو غوميز هداف الفريق الذي ال يزال‬ ‫يعاين من الإ�صابة‪.‬‬ ‫ويعود ريبريي �إىل مكانه يف ت�شكيلة الفريق بدال من ال�سوي�سري‬ ‫خريدان �شاكريي‪.‬‬ ‫وق��ال مانويل نيوير حار�س مرمى الفريق واملنتخب الأملاين‬ ‫«ميكننا �أن نلعب بطريقة هجومية ع�بر ت�شكيالت خمتلفة» يف‬ ‫�إ�شارة �إىل ات�ساع دائرة االختيار يف الفريق عما كان عليه يف املو�سم‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف «ن��ود ال�ب�ق��اء يف � �ص��دارة امل�ج�م��وع��ة‪ .‬ول��ذل��ك يجب �أن‬ ‫ننطلق ب�سرعة منذ البداية»‪.‬‬ ‫وت�ضم املجموعة ال�ساد�سة م��ع ب��اي��رن وفالن�سيا ك�لا م��ن ليل‬ ‫الفرن�سي وباتي بوري�سوف بطل الدوري البيالرو�سي‪.‬‬

‫فيدرر دائم ًا يف مقدمة تصنيف‬ ‫محرتيف كرة املضرب‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫مل يطر�أ �أي تعديل على مراكز ال�صدارة يف الئحة الت�صنيف‬ ‫الأ��س�ب��وع��ي لالعبي ك��رة امل���ض��رب امل�ح�ترف�ين �إذ بقي ال�سوي�سري‬ ‫روجيه فيدرر يف املركز الأول بر�صيد ‪ 11805‬نقاط �أم��ام ال�صربي‬ ‫ن��وف��اك ديوكوفيت�ش ال�ث��اين (‪ 10470‬نقطة) وال�بري�ط��اين اندي‬ ‫موراي الثالث (‪ 8570‬نقطة)‪.‬‬ ‫ ترتيب الع�شرة الأوائل‪:‬‬‫‪ -1‬ال�سوي�سري روجيه فيدرر ‪ 11805‬نقطة‬ ‫‪ -2‬ال�صربي نوفاك دجكوفيت�ش ‪10470‬‬ ‫‪ -3‬الربيطاين اندي موراي ‪8570‬‬ ‫‪ -4‬الإ�سباين رافايل نادال ‪7385‬‬ ‫‪ -5‬الإ�سباين دافيد فرير ‪5960‬‬ ‫‪ -6‬الت�شيكي توما�س برديت�ش ‪4965‬‬ ‫‪ -7‬الفرن�سي جو ويلفريد ت�سونغا ‪4520‬‬ ‫‪ -8‬الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو ‪3850‬‬ ‫‪ -9‬ال�صربي يانكو تيب�ساريفيت�ش ‪3285‬‬ ‫‪ -10‬الأمريكي جون اي�سرن ‪2610‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫ك�أ�س الرابطة الإماراتية‬

‫الفوز الثالث على التوالي‬ ‫ليوفنتوس يف الدوري اإليطالي‬

‫األهلي يبدأ دفاعه عن اللقب‬ ‫أمام وصيفه الشباب‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يبد�أ الأهلي حملة الدفاع‬ ‫ع��ن لقبه ع�ن��دم��ا ي�ح��ل �ضيفا‬ ‫ع �ل��ى و��ص�ي�ف��ه ال �� �ش �ب��اب اليوم‬ ‫ال �ث�ل�اث��اء يف اجل ��ول ��ة الأوىل‬ ‫من الن�سخة اخلام�سة مل�سابقة‬ ‫ك�أ�س الرابطة الإماراتية لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫يلعب اليوم �أي�ضا ال�شعب‬ ‫م ��ع دب ��ي واالحت� � ��اد ك �ل �ب��اء مع‬ ‫ال��و� �ص��ل‪ ،‬والأرب � �ع� ��اء الظفرة‬ ‫مع بني يا�س وعجمان مع دبا‬ ‫الفجرية والن�صر مع الوحدة‪.‬‬ ‫�أح��رز العني لقب الن�سخة‬ ‫الأوىل م ��ن ال �ب �ط��ول��ة التي‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت م��و��س��م ‪2009-2008‬‬ ‫بفوزه يف النهائي على الوحدة‬ ‫‪� � �-1‬ص � �ف� ��ر‪ ،‬واجل� � ��زي� � ��رة لقب‬ ‫ال� �ث ��ان� �ي ��ة ب �ت �خ �ط �ي��ه عجمان‬ ‫‪� �-2‬ص �ف��ر‪ ،‬وك��ان��ت ال�ث��ال�ث��ة من‬ ‫ن���ص�ي��ب ال���ش�ب��اب ع�ل��ى ح�ساب‬ ‫العني ‪ ،2-3‬وال��راب�ع��ة للأهلي‬ ‫ب �ف��وزه ع�ل��ى ال���ش�ب��اب بركالت‬ ‫الرتجيح ‪( 4-5‬الوقت الأ�صلي‬ ‫‪.)1-1‬‬ ‫وزعت الفرق ال‪ 14‬امل�شاركة‬ ‫يف امل�سابقة على ‪ 3‬جمموعات‪،‬‬ ‫على �أن يت�أهل بطل ك��ل منها‬ ‫و�أف���ض��ل فريق ث��ان �إىل الدور‬ ‫ن �� �ص��ف ال �ن �ه��ائ��ي ال � ��ذي يقام‬ ‫بنظام خروج املغلوب‪.‬‬ ‫��ض� ّم��ت امل�ج�م��وع��ة الأوىل‬ ‫العني ودب��ي وال�شعب والن�صر‬ ‫وال ��وح ��دة‪ ،‬وال �ث��ان �ي��ة االحت ��اد‬ ‫كلباء والو�صل والظفرة وبني‬ ‫ي ��ا� ��س واجل � ��زي � ��رة‪ ،‬والثالثة‬ ‫الأهلي وال�شباب وعجمان ودبا‬ ‫الفجرية‪.‬‬ ‫و��س�ت�ك��ون ال �ب��داي��ة مميزة‬ ‫ك��ون �ه��ا جت �م��ع الأه � �ل� ��ي بطل‬ ‫الن�سخة الأخ�ي�رة م��ع و�صيفه‬ ‫ال �� �ش �ب��اب يف م � �ب� ��اراة «درب � ��ي»‬ ‫منتظرة‪ ،‬بالنظر �إىل الإث ��ارة‬ ‫ال � �ت ��ي ت �ط �ب��ع ع � � ��ادة ل � �ق ��اءات‬ ‫الفريقني اجلارين يف دبي‪.‬‬ ‫وك� � � ��ان الأه� � �ل � ��ي ال � �ن� ��ادي‬ ‫ال ��وح �ي ��د ال � ��ذي ح ��اف ��ظ على‬

‫الأهلي الإماراتي‬

‫ا��س�ت�ق��راره ال�ف�ن��ي‪ ،‬م��ع جتديد‬ ‫الثقة مبدربه الإ�سباين كيكي‬ ‫ف �ل��وري ����س و�أج ��ان� �ب ��ه الأرب� �ع ��ة‬ ‫ال � �ل � �ب � �ن� ��اين ي� ��و� � �س� ��ف حممد‬ ‫والربازيلي ادينالدو غرافيتي‬ ‫وال�ت���ش�ي�ل��ي ل��وي ����س خيمينيز‬ ‫والكامريوين اكيلي اميانا‪.‬‬ ‫وتعاقد الأهلي مع املدافع‬ ‫ال ��دويل عبد ال�ع��زي��ز �صنقور‪،‬‬ ‫يف ح�ين ا�ستغنى ع��ن خدمات‬ ‫م�ه��اج�م��ه في�صل خليل الذي‬ ‫انتقل ل�صفوف الو�صل‪.‬‬ ‫وخالفا ل��ه‪� ،‬شهد ال�شباب‬ ‫ت �غ �ي�يرات ع ��دة ب �ع��دم��ا تعاقد‬

‫مع املدرب الربازيلي ماركو�س‬ ‫ب��اك�ي�ت��ا ب��دي�لا مل��واط �ن��ه باولو‬ ‫بوناميغو املنتقل �إىل اجلزيرة‪،‬‬ ‫ك�م��ا ��ض��م ال�برازي �ل �ي�ين ادغ ��ار‬ ‫دا�� �س� �ي� �ل� �ف ��ا ول � ��وي � ��ز هرنيكي‬ ‫لين�ضما �إىل مواطنهما جوزيل‬ ‫��س�ي��او والأوزب � �ك ��ي ع��زي��ز بيك‬ ‫حيدروف‪.‬‬ ‫وي���س�ت�ه��ل ال���ش�ع��ب عودته‬ ‫�إىل الأ� �ض��واء بعد غياب دام ‪3‬‬ ‫�سنوات بعد هبوطه �إىل الدرجة‬ ‫الثانية عام ‪ 2009‬بلقاء م�ضيفه‬ ‫دب � ��ي‪ ،‬ك �م��ا ه ��ي ح� ��ال الظفرة‬ ‫الذي ي�ست�ضيف بني يا�س‪.‬‬

‫وك � ��ان ال �� �ش �ع��ب والظفرة‬ ‫� �ص �ع��دا �إىل ال ��درج ��ة الأوىل‬ ‫اجلمعة املا�ضي بعدما احتال‬ ‫امل��رك��زي��ن الأول وال� �ث ��اين يف‬ ‫ال��دورة الرباعية التي �أقيمت‬ ‫بعد رفع عدد الفرق يف الدوري‬ ‫�إىل ‪ 14‬فريقا بدال من ‪ 12‬كما‬ ‫كان معموال به �سابقا‪.‬‬ ‫وي��د��ش��ن الفرن�سي برونو‬ ‫م �ي �� �س �ت��و ال� � � ��ذي ح � ��ل بديال‬ ‫للأ�سطورة الأرجنتينية دييغو‬ ‫م ��ارادون ��ا يف ت��دري��ب الو�صل‬ ‫ع ��ودت ��ه �إىل الإم� � � ��ارات بلقاء‬ ‫االحتاد كلباء الوافد اجلديد‪.‬‬

‫وكان ميت�سو خا�ض جتربة‬ ‫ن��اج�ح��ة م��ع ال �ع�ين ع ��ام ‪2003‬‬ ‫وق � ��اده �إىل ل �ق��ب ب �ط��ل دوري‬ ‫�أب �ط��ال �آ��س�ي��ا‪ ،‬ث��م م��ع منتخب‬ ‫الإم� � � ��ارات ال � ��ذي �أح � ��رز حتت‬ ‫ق�ي��ادت��ه ل�ق��ب «خليجي ‪ »18‬يف‬ ‫�أب ��و ظ�ب��ي ع��ام ‪ ،2007‬ق�ب��ل �أن‬ ‫ينتقل لتدريب منتخب قطر‬ ‫ع ��ام ‪ 2008‬وم ��ن ث��م الغرافة‬ ‫حتى املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫�ضم الو�صل امل�صري عبد‬ ‫ال � � ��رزاق (� �ش �ي �ك��اب��اال) القادم‬ ‫م��ن الزمالك والأوروغوياين‬ ‫اميليانو الفارو العب الت�سيو‬

‫الإيطايل والأ�سرتايل لوكا�س‬ ‫نيل املنتقل �إليه من اجلزيرة‪،‬‬ ‫يف ح �ي��ن ك� � ��ان الأرج� �ن� �ت� �ي� �ن ��ي‬ ‫ماريانو دوندا الناجي الوحيد‬ ‫م ��ن م�ق���ص�ل��ة �أج ��ان ��ب املو�سم‬ ‫املا�ضي بعدما جدد النادي ثقته‬ ‫به للعام الثاين على التوايل‪.‬‬ ‫وتربز �أي�ضا مباراة الن�صر‬ ‫مع الوحدة بعد التغيريات التي‬ ‫طر�أت على �صفوف الفريقني‪،‬‬ ‫يف حني �ستكون مباراة عجمان‬ ‫االختبار الأول لدبا الفجرية‬ ‫يف الدرجة الأوىل بعدما �صعد‬ ‫�إليها للمرة الأوىل يف تاريخه‪.‬‬

‫‪ 4‬مباريات يف افتتاح النسخة العشرين‬ ‫لبطولة كأس ولي العهد الكويتي‬ ‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�ن�ط�ل��ق ال�ن���س�خ��ة ال �ع �� �ش��رون من‬ ‫بطولة ك�أ�س ويل عهد الكويت يف كرة‬ ‫ال �ق��دم ال �ي��وم ال �ث�لاث��اء ب ��إق��ام��ة �أرب ��ع‬ ‫م �ب��اري��ات ��ض�م��ن ج��ول��ة ال ��ذه ��اب من‬ ‫ال ��دور الأول‪ ،‬فيلعب الفحيحيل مع‬ ‫الت�ضامن‪ ،‬ال�ساملية مع ال�صليبخات‪،‬‬ ‫ال�ي�رم��وك م��ع ك��اظ �م��ة‪ ،‬وال�ن���ص��ر مع‬ ‫ال�ساحل‪.‬‬ ‫وت ��أج �ل��ت م �ب��ارات��ا اجل� �ه ��راء مع‬ ‫خيطان وال���ش�ب��اب م��ع ال�ك��وي��ت �إىل ‪2‬‬ ‫و‪ 9‬ت�شرين الأول املقبل على التوايل‬ ‫ن�ت�ي�ج��ة ارت� �ب ��اط اجل� �ه ��راء مبباراته‬ ‫م��ع ال�ف�ت��ح ال���س�ع��ودي يف ذه ��اب الدور‬ ‫التمهيدي من ك�أ�س االحت��اد العربي‪،‬‬ ‫وال� �ك ��وي ��ت مب� �ب ��ارات ��ه م ��ع ال ��وح ��دات‬ ‫الأردين يف ذه��اب ال��دور رب��ع النهائي‬ ‫من ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫ويف ح��ال خ��روج الكويت م��ن دور‬ ‫الثمانية للبطولة القارية‪ ،‬ف�إنّ مباراة‬ ‫الذهاب مع ال�شباب �ستقام يف ‪ 2‬ت�شرين‬ ‫الأول‪ ،‬والإياب يف ‪ 9‬منه‪.‬‬ ‫و�أع�ف��ي العربي م��ن ال��دور الأول‬ ‫ب�صفته حامال للقب يف املو�سم املا�ضي‬ ‫على ح�ساب القاد�سية (‪ 1-4‬بركالت‬ ‫الرتجيح بعد انتهاء الوقتني الأ�صلي‬ ‫والإ� �ض��ايف بالتعادل ال�سلبي)‪ ،‬ف�ضال‬ ‫ع��ن ال�ق��اد��س�ي��ة ن�ف���س��ه ب�صفته بطال‬ ‫للدوري‪.‬‬ ‫ويف ال��دور التايل (رب��ع النهائي)‪،‬‬ ‫يلتقي العربي مع املت�أهل من املواجهة‬ ‫ب�ين ال���ش�ب��اب وال �ك��وي��ت‪ ،‬فيما يواجه‬ ‫ال �ق��اد� �س �ي��ة امل �ت ��أه��ل م ��ن الفحيحيل‬ ‫والت�ضامن‪.‬‬ ‫�شهدت البطولة تعديال معتربا‬ ‫ع �ل��ى ن �ظ��ام �ه��ا‪ ،‬وب �ع��د �أن مت توزيع‬ ‫ال�ف��رق ال �ـ‪ 8( 14‬م��ن ال��درج��ة املمتازة‬ ‫و‪ 6‬من الدرجة الأوىل) امل�شاركة على‬ ‫جمموعتني يف املو�سم املا�ضي ت�أهل على‬ ‫�أثره �إىل ن�صف النهائي بطل وو�صيف‬ ‫كل منهما‪ ،‬تقرر يف املو�سم الراهن �أن‬ ‫تخو�ض الفرق غمار البطولة بنظام‬ ‫خ ��روج امل�غ�ل��وب م��ن م �ب��ارات�ين ابتداء‬ ‫من الدور الأول‪ ،‬مرورا بربع النهائي‬ ‫وو��ص��وال �إىل ن�صف النهائي‪ ،‬على �أن‬ ‫يقام النهائي يف ‪� 19‬شباط ‪.2013‬‬ ‫يف امل � � � �ب � � ��اراة الأوىل‪ ،‬يلتقي‬

‫‪21‬‬

‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قلب يوفنتو�س ح��ام��ل اللقب تخلفه �أم ��ام م�ضيفه جنوى‬ ‫�صفر‪� 1-‬إىل فوز ‪ 1-3‬م�سجال انت�صاره الثالث على التوايل منذ‬ ‫مطلع املو�سم احلايل �أول من �أم�س الأحد يف املرحلة الثالثة من‬ ‫الدوري الإيطايل لكرة القدم‪.‬‬ ‫وت�ق��دم �أ�صحاب الأر� ��ض بوا�سطة ال�شاب ت�شريو اميوبيلي‪،‬‬ ‫البالغ ‪ 18‬ع��ام��ا‪ ،‬ال��ذي �أط�ل��ق ك��رة ق��وي��ة عانقت �شباك احلار�س‬ ‫املخ�ضرم جانلويجي بوفون (‪.)18‬‬ ‫وانتظر فريق «ال�سيدة العجوز» مرور �ساعة من زمن املباراة‬ ‫قبل �أن يدرك له اميانويلي جاكرييني التعادل بت�سديدة قوية من‬ ‫خارج املنطقة‪.‬‬ ‫واحت�سب احلكم ركلة جزاء ليوفنتو�س ن ّفذها بنجاح املهاجم‬ ‫املونتينيغري ال��دويل مريكو فو�سينيت�ش (‪ )78‬قبل �أن يختتم‬ ‫الغاين كوادوو ا�ساموا الت�سجيل (‪.)84‬‬ ‫وحقق نابويل ب��دوره ف��وزه الثالث على ال�ت��وايل ه��ذا املو�سم‬ ‫وكان على بارما ‪.1-3‬‬ ‫وافتتح الأوروغ��وي��اين ادين�سون ك��اف��اين الت�سجيل للفريق‬ ‫اجلنوبي م��ن ركلة ج��زاء (‪ ،)3‬قبل �أن ي�ضيف امل�ق��دوين غوران‬ ‫بانديف الثاين (‪ ،)39‬لكن بارما ق ّل�ص الفارق قبل نهاية ال�شوط‬ ‫الأول بدقيقة واحدة بوا�سطة ماركو بارولو‪.‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين‪� ،‬أ�ضاف نابويل هدف االطمئنان عن طريق‬ ‫لورنت�سي اين�سينيي (‪.)77‬‬ ‫وق��اد العب الو�سط الربازيلي هرناني�س فريقه الت�سيو �إىل‬ ‫الفوز الثالث على التوايل �إث��ر تغلبه على كييفو ‪ 1-3‬بت�سجيله‬ ‫ثنائية (‪ 5‬و‪ ،)74‬و�أ�ضاف الهدف الآخر الأملاين الدويل مريو�سالف‬ ‫كلوزه (‪ ،)38‬فيما جاء هدف كييفو بتوقيع �سريجيو بيلي�سييه (‪83‬‬ ‫من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫وف ��از ان�ت�ر م�ي�لان ع�ل��ى م�ضيفه ت��وري�ن��و ب�ه��دف�ين �سجلهما‬ ‫الأرج�ن�ت�ي�ن��ي دي�ي�غ��و ميليتو ب�ق��ذي�ف��ة م��ن خ ��ارج امل�ن�ط�ق��ة (‪)13‬‬ ‫وانطونيو كا�سانو الذي ا�ستثمر عر�ضية من الأرجنتيني ريكاردو‬ ‫الفاريز �أنهاها يف �شباك البلجيكي جان فران�سوا جيليه (‪.)83‬‬ ‫والفوز هو الثاين النرت ميالن الذي رفع ر�صيده �إىل ‪ 6‬نقاط‪،‬‬ ‫فيما وقف ر�صيد تورينو عند ‪ 3‬نقاط‪ ،‬علما ب�أنّه ح�سمت له نقطة‬ ‫لتورطه يف ق�ضية «كالت�شو�سكومي�سي» مثله مثل �سمبدوريا‪.‬‬ ‫و�أه ��در روم��ا على امللعب الأومل �ب��ي يف العا�صمة ف��وزا ك��ان يف‬ ‫متناوله عندما ت�ق��دم على بولونيا بهدفني مبكرين �سجلهما‬ ‫الي�ساندرو فلورنت�سي (‪ )7‬والأرجنتيني اريك الميال (‪ ،)16‬لكن‬ ‫بولونيا رد بثالثة يف ال��دق��ائ��ق ال‪ 18‬الأخ�ي�رة بوا�سطة الربتو‬ ‫جيالردينو (‪ 72‬و‪ )90‬والب�ساندرو ديامنتي (‪.)73‬‬ ‫وتغ ّلب فيورنتينا على كاتانيا بهدفني �سجلهما املونتينيغري‬ ‫�ستيفان يوفوتيت�ش (‪ )43‬ولوكا طوين (‪.)65‬‬ ‫و�سقط بي�سكارا الوافد اجلديد �أم��ام �سمبدوريا ‪� .3-2‬سجل‬ ‫للفائز الأرجنتيني مك�سيميليانو لوبيز (‪ 31‬و‪ )76‬والبارغوياين‬ ‫مار�سيلو ا�ستيغاريبيا (‪ ،)60‬وللخا�سر ال�سويدي مريفان �شيليك‬ ‫(‪ )75‬وجانلوكا كابراري (‪.)90‬‬ ‫وت�ع��ادل �سيينا م��ع اودي�ن�ي��زي ‪� .2-2‬سجل لل��أول اميانويلي‬ ‫ك��االي��و (‪ )70‬وال�برازي�ل��ي زي روب��رت��و زي روب��رت��و (‪ 77‬م��ن ركلة‬ ‫جزاء)‪ ،‬وللثاين دو�شان با�شتا (‪ )3‬وانطونيو دي ناتايل (‪.)5‬‬ ‫وكان افتتاح املرحلة ال�سبت �شهد �سقوط ميالن �أمام �أتاالنتا‬ ‫�صفر‪ ،1-‬وتعادل بالريمو وكالياري ‪.1-1‬‬

‫الفوز الخامس لتونتي‬ ‫يف الدوري الهولندي‬ ‫الهاي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تابع تونتي ان�شكيده انطالقته القوية وحقق فوزه اخلام�س‬ ‫على التوايل على ح�ساب م�ضيفه فيللم تيلبورغ ‪ 2-6‬يف املرحلة‬ ‫اخلام�سة من الدوري الهولندي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل الت�شيلي فيليبي غويترييز (‪ )39‬ولوك كا�ستانيو�س‬ ‫ّ‬ ‫(‪ )42‬وروب ��رت �شيلدر (‪ 53‬و‪ )78‬وفيللم يان�سن (‪ )80‬وفيليب‬ ‫ه��ا��ش�تروب (‪ 87‬خط�أ يف مرمى فريقه) �أه ��داف تونتي‪ ،‬ومارك‬ ‫هوت�شر (‪ )70‬وجريوين لومو (‪ )84‬هديف فيللم‪.‬‬ ‫وتابع فيتي�س ارنهم ب��دوره انت�صاراته ورف��ع ر�صيده �إىل ‪13‬‬ ‫نقطة بفوزه على م�ضيفه غرونينغن بثالثة نظيفة �سجلها مايك‬ ‫هافينار (‪ )62‬وتوما�س كاال�س (‪ )87‬وبونو فيلفريد (‪.)1+90‬‬ ‫وف��از اياك�س ام���س�تردام حامل اللقب على �ضيفه فالفييك‬ ‫ب�ه��دف�ين �سجلهما ال� �س��ه ��ش��ون��ه (‪ )52‬وج� ��ودي ل��وك��وك��ي (‪،)68‬‬ ‫وفيينورد روت ��ردام على �ضيفه ت�سفوله بهدفني �أي�ضا �سجلهما‬ ‫يو�ست برور�سه (‪ 36‬خط�أ يف مرمى فريقه) وليك�س اميرز (‪ 73‬من‬ ‫ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫وتغ ّلب الكمار على رودا ك�يرك��راده برباعية نظيفة حملت‬ ‫تواقيع الأمريكي جوزي التيدور (‪ 13‬و‪ 40‬و‪ )65‬واريك فالكنبورغ‬ ‫(‪ ،)29‬وهرياكلي�س امليلو على بريدا بهدفني لفيلي اوفرتوم (‪)81‬‬ ‫والربازيلي ايفرتون دا �سيلفا (‪ )3+90‬مقابل هدف الليك�س �شالك‬ ‫(‪.)14‬‬ ‫و�سقط ايندهوفن على �أر�ض اوتريخت الذي فقد جهود اثنني‬ ‫من العبيه هما �أنور كايل ببطاقتني �صفراوين الك�سندر غرينت‬ ‫باحلمراء مبا�شرة‪ ،‬بهدف وحيد لديفي بولثويز (‪.)72‬‬ ‫وخ�سر هريينفني على �أر�ضه ام��امت دن هاغ بهدف جليفري‬ ‫غوفيليوف (‪ )53‬مقابل ثالثة لريدل بوبون (‪ )20‬وينز تورن�سرتا‬ ‫(‪ )24‬تيارون ت�شريي (‪.)28‬‬ ‫وتعادل فنلو مع نيميغن بهدفني للنيجريي نووفور اوت�شي‬ ‫(‪ 67‬و‪ )76‬مقابل هدفني مليت�شل بروبر (‪ )2‬ويلفني بالتيي (‪.)55‬‬

‫فوزان لفرايبورغ واينرتاخت‬ ‫يف الدوري األملاني‬

‫الن�صر يواجه ال�ساحل يف افتتاح البطولة‬

‫الفحيحيل وال�ت���ض��ام��ن يف مواجهة‬ ‫بني فريقني من دوري الدرجة الأوىل‬ ‫ال� ��ذي اف�ت�ت�ح��ت م�ن��اف���س��ات��ه اجلمعة‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫يدخل الفحيحيل اللقاء قادما من‬ ‫ت�ع��ادل �سلبي م��ع م�ضيفه الريموك‪،‬‬ ‫فيما يخو�ضه الت�ضامن مبعنويات‬ ‫م��رت �ف �ع��ة �إث � ��ر ف � ��وزه ع �ل��ى م�ضيفه‬ ‫ال�ساحل بهدفني لنجمه حمد العازمي‬ ‫مقابل هدف‪.‬‬

‫يف املباراة الثانية‪ ،‬يتواجه ال�ساملية‬ ‫وال�صليبخات يف لقاء يلفه الغمو�ض‪،‬‬ ‫خ���ص��و��ص��ا ب �ع��د خ �� �س��ارة الأول �أم ��ام‬ ‫القاد�سية ‪ 3-1‬يف املرحلة الأوىل من‬ ‫الدوري ال�سبت املا�ضي‪ ،‬وتعادل الثاين‬ ‫ال�صاعد حديثا �إىل دوري الأ�ضواء مع‬ ‫م�ضيفه كاظمة ‪ 1-1‬يف اليوم نف�سه‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ي�سعى الريموك (درجة‬ ‫�أوىل) �إىل مفاج�أة كاظمة‪ ،‬فيما ميني‬ ‫الن�صر وال�ساحل (درجة �أوىل) النف�س‬

‫بتعوي�ض نك�سة بداية املو�سم‪� ،‬إذ �سقط‬ ‫الأول �أم��ام م�ضيفه اجل�ه��راء ‪ 2-1‬يف‬ ‫املرحلة الأوىل من الدوري فيما خ�سر‬ ‫الثاين �أم��ام الت�ضامن ‪ 2-1‬يف افتتاح‬ ‫دوري الدرجة الأوىل‪.‬‬ ‫وتقام مباريات الإي��اب يف ‪ 25‬من‬ ‫ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫انطلقت بطولة ك�أ�س ويل العهد‬ ‫عام ‪ ،1993‬ويتقا�سم القاد�سية والعربي‬ ‫ال��رق��م القيا�سي يف ع��دد م��رات الفوز‬

‫باللقب (‪ 6‬م��رات لكل منهما)‪� ،‬إذ فاز‬ ‫ب��ه الأول �أع ��وام ‪،2004 ،2002 ،1998‬‬ ‫‪ 2006 ،2005‬و‪ ،2009‬وال �ث��اين �أع ��وام‬ ‫‪2007 ،2000 ،1999 ،1997 ،1996‬‬ ‫و‪ ،2012‬وه �م��ا ي �ت �ق��دم��ان ع �ل��ى هذا‬ ‫ال�صعيد على الكويت (‪� 5‬ألقاب �أعوام‬ ‫‪ 2010 ،2008 ،2003 ،1994‬و‪،)2011‬‬ ‫فيما �أح��رز ك��ل م��ن كاظمة وال�ساملية‬ ‫اللقب يف منا�سبة واح��دة عامي ‪1995‬‬ ‫و‪ 2001‬على التوايل‪.‬‬

‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ�ضاف كل من فرايبورغ واينرتاخت فرانكفورت ‪ 3‬نقاط �إىل‬ ‫ر�صيده بعد فوز الأول على �ضيفه هوفنهامي ‪ ،3-5‬والثاين على‬ ‫�ضيفه هامبورغ ‪ 2-3‬الأح��د يف ختام املرحلة الثالثة من الدوري‬ ‫الأملاين لكرة القدم‪.‬‬ ‫يف امل �ب��اراة الأوىل على ملعب ماجه ��س��والر �شتاديون‪� ،‬أنهى‬ ‫فرايبورغ ال�شوط الأول متقدما بهدفني لدويل الل�سلوفاكي كرمي‬ ‫غيديه (‪ )17‬وماك�س كروزه (‪ )27‬مقابل هدف ملاثيو دلبيار (‪.)2‬‬ ‫ويف ال���ش��وط ال �ث��اين‪ ،‬ك��ان��ت ال�ك�ف��ة متكافئة ن�سبيا ف�أ�ضاف‬ ‫�صاحب الأر�ض هدفا عن طريق الفرن�سي من �أ�صول افريقية فالو‬ ‫دانيي من �ضربة ر�أ���س (‪ ،)68‬فيما �سجل ال�ضيف هدفني و�أدرك‬ ‫التعادل عن طريق بوري�س فوك�سيفيت�ش (‪ )57‬والياباين تاكا�شي‬ ‫او�سامي (‪.)76‬‬ ‫و��ض�غ��ط �أ��ص�ح��اب الأر� ��ض ب�ق��وة ف�سجلوا ه��دف�ين متتاليني‬ ‫ب��وا��س�ط��ة ��س�ي��دري��ك م��اك �ي��ادي (‪ )83‬و�سيبا�ستيان ف��ري��ز (‪،)87‬‬ ‫وحققوا فوزهم الأول وارتفع ر�صيدهم �إىل ‪ 4‬نقاط‪ ،‬يف حني مني‬ ‫هوفنهامي بهيزمته الثالثة على التوايل خطفوا النقاط الثالث‬ ‫يف املركز الأخري‪.‬‬ ‫يف امل �ب��اراة الثانية على ملعب كومرمت�س بنك اري�ن��ا‪ ،‬حقق‬ ‫اينرتاخت فرانكفورت فوزه الثالث على التوايل والتحق ببايرن‬ ‫ميونيخ املت�صدر بر�صيد ‪ 9‬ن�ق��اط‪ ،‬فيما لقي هامبورغ هزميته‬ ‫الثالثة وبقي من دون نقاط‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ال �ي��اب��اين ت��اك��ا��ش��ي اي �ن��وي (‪ )13‬وال � ��دويل الكندي‬ ‫اوليفييه او�سيان (‪ )18‬و�ستيفان ايغرن (‪� )52‬أه��داف اينرتاخت‪،‬‬ ‫وهايكو في�سرتمان (‪ )45‬وال�ك��وري اجلنوبي هيونغ‪-‬مني �سون‬ ‫(‪ )63‬هديف هامبورغ‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬

‫االتفاق السعودي ملواصلة عروضه القوية‬ ‫وأربيل العراقي لالقرتاب من نصف النهائي‬ ‫ال��������ش��������رط��������ة ال������������س������������وري ي������ب������ح������ث ع����������ن ال����������ف����������وز يف ت������اي���ل��ان������د‬ ‫مدن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�ط�م��ح االت �ف��اق ال���س�ع��ودي �إىل‬ ‫موا�صلة عرو�ضه القوية يف بطولة‬ ‫ك�أ�س االحت��اد الآ�سيوي م�ساء اليوم‬ ‫ال �ث�لاث��اء رغ ��م ت��وق�ف�ه��ا لأك�ث�ر من‬ ‫ث�لاث��ة �أ� �ش �ه��ر‪ ،‬وذل ��ك ع�ن��دم��ا يحل‬ ‫�ضيفاً على ارمي��ا الأندوني�سي غدا‬ ‫الثالثاء يف ذهاب ربع النهائي‪.‬‬ ‫االت �ف��اق ه��و ال�ف��ري��ق ال�سعودي‬ ‫ال��وح�ي��د يف ه��ذه ال�ب�ط��ول��ة‪ ،‬وي�سعى‬ ‫�إىل ال��ذه��اب بعيدا فيها‪ ،‬ال ب��ل �إىل‬ ‫�إح ��راز اللقب و�إع��ادت��ه �إىل املنطقة‬ ‫العربية بعد �أن ك�سر نا�ساف كار�شي‬ ‫الأوزبكي االحتكار العربي له العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وك � � ��ان االت� � �ف � ��اق ح� �ق ��ق بع�ض‬ ‫النتائج الكبرية يف ال��دور الأول يف‬ ‫طريقه �إىل ت�صدر املجموعة الثالثة‬ ‫دون �أيّ خ�سارة‪ ،‬حيث �أنهاها بر�صيد‬ ‫‪ 14‬ن �ق �ط��ة ب �ع��د �أرب� �ع ��ة انت�صارات‬ ‫وتعادلني‪.‬‬ ‫ت �غ � ّل��ب االت � �ف� ��اق ع �ل��ى الكويت‬ ‫الكويتي ‪ 1-5‬ذهابا وتعادل معه ‪2-2‬‬ ‫�إي��اب��ا‪ ،‬وت �ع��ادل م��ع ال�ع�ه��د اللبناين‬ ‫‪ 0-0‬قبل �أن يفوز عليه ‪ ،1-3‬ثم فاز‬ ‫على يف بي املالديفي ‪ 3-6‬و‪ .0-2‬ويف‬ ‫دور ال�ـ‪ ،16‬فاز االتفاق على ال�سويق‬ ‫العماين ‪.0-1‬‬ ‫� ّأم ��ا ارمي ��ا الإن��دون �ي �� �س��ي‪ّ ،‬‬ ‫فحل‬ ‫ث��ان�ي��ا يف امل�ج�م��وع��ة ال�ث��ام�ن��ة خلف‬ ‫كيالنتان املاليزي يف ال��دور الأول‪،‬‬ ‫ثم تغ ّلب على كيت�شي من هونغ كونغ‬ ‫‪ 0-2‬يف الثاين‪.‬‬ ‫�أربيل لالقرتاب‬ ‫ي�سعى �أرب�ي��ل العراقي لتحقيق‬ ‫خ �ط��وة ج �ي��دة ن �ح��و ن �� �ص��ف نهائي‬ ‫ك�أ�س االحتاد عندما ي�ست�ضيف على‬ ‫ملعبه كيالنتان امل��ال�ي��زي يف ذهاب‬ ‫دور الثمانية‪ .‬وتقام مباراة الإياب يف‬ ‫‪ 25‬اجلاري‪.‬‬ ‫وي � �ق� ��ول ن ��ائ ��ب رئ� �ي� �� ��س �إدارة‬ ‫ن ��ادي �أرب �ي��ل ع�ب��د اخل��ال��ق م�سعود‪:‬‬ ‫«�سنخو�ض مباراة هامة على ملعبنا‬ ‫ون��ري��د �أن ن�خ��رج بح�صيلة متنحنا‬ ‫الأف�ضلية قبل االنتقال �إىل مواجهة‬ ‫الإي��اب‪ ،‬عندما نذهب بو�ضع مريح‬ ‫ي�سهل ذلك من رحلتنا يف امل�سابقة»‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬نريد �أن نذهب هذه املرة‬ ‫مما ذهبنا �إليه يف الن�سخة‬ ‫�إىل �أبعد ّ‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬ون�ع�ت�ق��د �أنّ ال�ف��ري��ق مي ّر‬ ‫مبرحلة ا�ستقرار وبا�ستطاعته �أن‬ ‫مما حتقق له �سابقا»‪.‬‬ ‫يحقق �أف�ضل ّ‬ ‫ي��ذك��ر �أنّ �أرب �ي��ل ال�ط��ام��ح لأول‬ ‫لقب ق��اري يف تاريخه و ّدع الن�سخة‬ ‫املا�ضية من الباب العري�ض وخرج‬ ‫عن م�سار ال�سباق �صوب اللقب �أمام‬ ‫الكويت الكويتي يف ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫خ��ا���ض �أرب �ي��ل مناف�سات الدور‬ ‫الأول �ضمن املجموعة الثانية �إىل‬ ‫ج��ان��ب ك��اظ�م��ة ال�ك��وي�ت��ي والعروبة‬

‫االتفاق ال�سعودي يبحث عن موا�صلة عرو�ضه القوية عندما يحل �ضيف ًا على ارميا الأندوني�سي‬

‫اليمني واي�ست بنغال الهندي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وا�ستهل مهمته بتعادل خميب‬ ‫�أم ��ام ك��اظ�م��ة ع�ل��ى ملعبه ‪ ،1-1‬ثم‬ ‫تعادل مع العروبة ‪ 2-2‬على ملعبه‬ ‫اي�ضاً‪ ،‬واجتاز اي�ست بنغال بهدفني‬ ‫ن�ظ�ي�ف�ين ذه��اب��ا‪ ،‬ويف رح �ل��ة الإي ��اب‬ ‫ج ��دد ف� ��وزه ع �ل��ى ال �ف��ري��ق الهندي‬ ‫بالنتيجة ذات �ه��ا‪ ،‬وح�ق��ق ف��وزا الفتا‬ ‫على كاظمة يف الكويت ‪ ،1-2‬وبنف�س‬ ‫النتيجة تغ ّلب على العروبة مت�صدرا‬ ‫املجموعة‪ .‬ويف دور الـ‪� 16‬سحق �ضيفه‬ ‫نيفت�شي الأوزبكي برباعية قا�سية‪.‬‬ ‫يعول مدرب �أربيل ال�سوري نزار‬ ‫حم��رو���س ع�ل��ى ع�ن��ا��ص��ره املحرتفة‬ ‫يف مقدمتها م��واط�ن��ه ن��دمي �صباغ‬ ‫والأوغندي ايفان بوكينا وال�سنغايل‬ ‫��س�ل�ي�م��ان م���ص�ط�ف��ى وال� �غ ��اين بابا‬ ‫دي��وب‪ ،‬ف�ضال عن ع��دد من عنا�صر‬ ‫املنتخب ال�ع��راق��ي م��ن بينهم ل�ؤي‬ ‫� �ص�لاح و�أح �م��د �إب��راه �ي��م‪ .‬ويفتقد‬ ‫�أرب �ي��ل ح�سني ع�ب��د ال��وه��اب ب�سبب‬

‫ك�أ�س االحتاد العربي‬

‫الإيقاف‪.‬‬ ‫الكويت * الوحدات‬ ‫مل ي �ك��د ال� �ك ��وي ��ت ي �ن �ت �ه��ي من‬ ‫مباراة القمة التي جمعته بالعربي‬ ‫يوم اجلمعة املا�ضي يف افتتاح بطولة‬ ‫ال ��دوري الكويتي لكرة ال�ق��دم حتى‬ ‫وجد نف�سه مدعواً ملواجهة قوية مع‬ ‫الوحدات اليوم الثالثاء‪.‬‬ ‫وت� �ق ��ام م � �ب� ��اراة الإي� � � ��اب يف ‪25‬‬ ‫اجلاري �أي�ضاً يف عمان‪.‬‬ ‫ويلتقي الفائز من هذه املواجهة‬ ‫م��ع امل �ت ��أه��ل م��ن م��واج �ه��ة االتفاق‬ ‫ال�سعودي الذي مل يتعر�ض بعد لأيّ‬ ‫خ�سارة هذا املو�سم يف امل�سابقة وارميا‬ ‫الإندوني�سي‪.‬‬ ‫اعترب اللقاء �أم��ام العربي خري‬ ‫ا� �س �ت �ع��داد ل �ل �ك��وي��ت ق�ب�ي��ل اختباره‬ ‫ال �ق��اري وك���ش��ف ب�ع����ض ال �ث �غ��رات يف‬ ‫اخلطوط اخللفية لـ»العميد» الذي‬ ‫تقدّم على العربي بهدفني نظيفني‬ ‫قبل �أن يكتفي بالتعادل ‪ 2-2‬يف نهاية‬

‫املطاف‪.‬‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت ت��دري �ب��ات ال �ك��وي��ت يف‬ ‫املو�سم اجل��اري يف ‪ 15‬مت��وز وخا�ض‬ ‫م� �ب ��اراة واح� � ��دة �أم� � ��ام الفحيحيل‬ ‫خ�سرها ‪ ،1-0‬ثم �شارك يف دورة نادي‬ ‫بني ي��ا���س الإم��ارات��ي و�أح ��رز لقبها‬ ‫ب �ف��وزه ع�ل��ى امل�ن�ظ��م ‪ 1-3‬و�سموحة‬ ‫امل�صري بركالت الرتجيح‪ .‬وتغ ّلب‬ ‫ع�ل��ى م�ن�ت�خ��ب ��ش�ب��اب ال �ك��وي��ت ‪1-2‬‬ ‫وال� �ت� ��� �ض ��ام ��ن ال� �ك ��وي� �ت ��ي ‪ ،1-7‬ثم‬ ‫خا�ض مع�سكرا يف دب��ي لعب خالله‬ ‫‪ 4‬م� �ب ��اري ��ات ف �ف ��از ع �ل��ى الإم � � ��ارات‬ ‫الإماراتي ‪ 1-3‬وال�سد القطري بطل‬ ‫�آ�سيا ‪ 0-2‬والنه�ضة ال�سعودي ‪3-4‬‬ ‫ثم تعادل مع النه�ضة العماين ‪.2-2‬‬ ‫يقود «العميد» املدرب الروماين‬ ‫ايوان مارين‪ ،‬البالغ ‪ 59‬عاما‪ ،‬الذي‬ ‫�سبق ل��ه ت��دري��ب دينامو بوخار�ست‬ ‫واالت � � �ف� � ��اق ال � �� � �س � �ع ��ودي واخل� �ل� �ي ��ج‬ ‫الإماراتي‪ ،‬و�سي�ستفيد من جمموعة‬ ‫ك� �ب�ي�رة م� ��ن ال�ل�اع� �ب�ي�ن املت�ألقني‬

‫�أب ��رزه ��م ال�ب�رازي �ل��ي روج�ي�ري ��و دي‬ ‫ا�سي�س كوتينيو‪ ،‬البحريني ح�سني‬ ‫ب��اب��ا‪ ،‬ول�ي��د ع�ل��ي‪ ،‬ف�ه��د ع��و���ض‪ ،‬عبد‬ ‫اهلل الربيكي‪ ،‬عبد ال�ه��ادي خمي�س‪،‬‬ ‫ح �� �س�ين ح ��اك ��م وج � � ��راح العتيقي‪،‬‬ ‫ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل ال�ت��ون���س�ي�ين �شادي‬ ‫الهمامي وع�صام جمعة‪.‬‬ ‫وبلغ الكويت الدور ربع النهائي‬ ‫ب �ع��د �أن ح� � ّ�ل ث��ان �ي��ا خ �ل��ف االتفاق‬ ‫ال�سعودي يف املجموعة الثالثة �ضمن‬ ‫مناف�سات ال��دور الأول‪ ،‬ثم تخ ّل�ص‬ ‫م��ن مواطنه وغ��رمي��ه القاد�سية يف‬ ‫دور الـ‪ 16‬بتغلبه عليه ‪ 1-3‬ب�ضربات‬ ‫الرتجيح بعد انتهاء الوقت الأ�صلي‬ ‫والإ�ضايف بالتعادل ‪.1-1‬‬ ‫معلوم �أنّ الكويت ت��وج باللقب‬ ‫ع� ��ام ‪ 2009‬وخ �� �س��ر ن �ه��ائ��ي املو�سم‬ ‫املا�ضي �أمام م�ضيفه نا�ساف كار�شي‬ ‫الأوزبك�ستاين ‪.2-1‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬يدخل الوحدات �إىل‬ ‫املباراة مبعنويات مرتفعة بعد فوزه‬

‫على ال�صريح ‪ 0-2‬اجلمعة املا�ضي‬ ‫يف ال � ��دوري الأردين‪ ،‬ح �ي��ث يحتل‬ ‫املركز الثالث بر�صيد ‪ 6‬نقاط من ‪3‬‬ ‫مباريات‪.‬‬ ‫ي �ق��ود ال �ف��ري��ق امل� ��درب امل�صري‬ ‫حم �م��د ع �م��ر وت �� �ض��م ال �ب �ع �ث��ة التي‬ ‫و�صلت �إىل الكويت ‪ 19‬العبا �أبرزهم‬ ‫ر�أف��ت علي وحممود �شلباية وعامر‬ ‫�شفيع وعبد اهلل ذيب‪.‬‬ ‫وعد رئي�س الوفد عبد احلكيم‬ ‫ال�سناوي الالعبني مبكاف�آت جمزية‬ ‫يف حال جنحوا بتحقيق الفوز‪ .‬من‬ ‫جهته‪� ،‬أ ّكد املدرب �أنّ مواجهة الكويت‬ ‫�ستكون �صعبة على الفريقني‪ ،‬و�أ�شار‬ ‫�إىل �أنّ امل �ع �ل��وم��ات امل� �ت ��واف ��رة عن‬ ‫خ�صمه كافية‪ ،‬ومتنّى الو�صول �إىل‬ ‫نهائي البطولة‪.‬‬ ‫وو�صل الوحدات �إىل ربع النهائي‬ ‫ب �ع��د ت �ت��وي �ج��ه ب �ط�ل�ا للمجموعة‬ ‫ال��راب �ع��ة � �ض �م��ن م �ن��اف �� �س��ات ال� ��دور‬ ‫الأول‪ ،‬وف ��وزه ع�ل��ى �ضيفه كاظمة‬

‫الكويتي ‪ 1-2‬يف دور الـ‪.16‬‬ ‫وا�ستجاب االحتاد الأردين لكرة‬ ‫القدم لطلب �إدارة الوحدات بت�أجيل‬ ‫ل �ق��اء ال �ف��ري��ق ال ��ذي يجمعه يف ‪22‬‬ ‫�أي�ل��ول اجل��اري م��ع �شباب الأردن يف‬ ‫الدوري املحلي ليت�سنّى له اال�ستعداد‬ ‫ملباراة الإياب �أمام الكويت‪.‬‬ ‫التقى الفريقان �ضمن البطولة‬ ‫نف�سها ع��ام ‪ ،2009‬ف�ت�ع��ادال ‪ 1-1‬يف‬ ‫عمان وف��از الكويت على �أر�ضه ‪0-1‬‬ ‫�ضمن دور املجموعات‪ .‬كما تواجها‬ ‫ع��ام ‪ 2011‬ح�ين خ�سر الكويت على‬ ‫�أر�ضه ‪ 3-1‬قبل �أن يجدد الوحدات‬ ‫فوزه على خ�صمه يف عمان ‪� -1‬ضمن‬ ‫دور املجموعات �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ال�شرطة يبحث عن الفوز يف‬ ‫تايالند‬ ‫ي� �ب� �ح ��ث ال� ��� �ش ��رط ��ة ال� ��� �س ��وري‬ ‫ع��ن ال �ف��وز ع�ن��دم��ا ي��واج��ه م�ضيفه‬ ‫ت�شونبوري التايالندي يف بانكوك‬ ‫ويلتقي الفريقان �إيابا يف ‪ 26‬اجلاري‬ ‫يف عمان‪.‬‬ ‫وي��رى امل��درب امل�ساعد لل�شرطة‬ ‫حم�م��د ��ش��دي��د �أنّ ف��ري�ق��ه «ا�ستع ّد‬ ‫جيدا للمباراة يف مع�سكره التدريبي‬ ‫الق�صري يف ب�ي�روت»‪ ،‬و�أ ّن��ه «�سيلعب‬ ‫للفوز �أو جتنب اخل�سارة على الأقل‬ ‫بانتظار مباراة الإياب احلا�سمة التي‬ ‫�سيخو�ضها يف العا�صمة الأردنية‬ ‫عمان»‪.‬‬ ‫يعتمد ال��روم��اين تيتا فالرييو‬ ‫امل��دي��ر الفني لفريق ال�شرطة على‬ ‫ت�شكيلة متخمة بالنجوم الدوليني‬ ‫�أم �ث ��ال ق�ل��ب ال ��دف ��اع ع�ب��د النا�صر‬ ‫ح�سن والظهري الدويل �سامر عو�ض‬ ‫و� �س ��اع ��د ال� ��دف� ��اع ال � � ��دويل حمدي‬ ‫امل���ص��ري ال ��ذي ان�ت�ق��ل �إل �ي��ه م�ؤخرا‬ ‫ق��ادم��ا م��ن ال��وح��دة الدم�شقي‪� ،‬إىل‬ ‫جانب ق�صي حيبب واملهاجم الدويل‬ ‫عدي جفال‪.‬‬ ‫وك � ��ان ال �� �ش��رط��ة‪ ،‬ال � ��ذي خ�سر‬ ‫ج�ه��ود مهاجمه ال ��دويل رج��ا رافع‬ ‫النتقاله م�ؤخرا �إىل زاخو العراقي‪،‬‬ ‫ع ��زز ��ص�ف��وف��ه ب ��ال ��دويل الروماين‬ ‫ال�سابق دوريل �ستويكا والربازيليني‬ ‫جل�سن �سواريز وجيل�سون نو�سي‪.‬‬ ‫يذكر �أنّ ال�شرطة خا�ض جميع‬ ‫م �ب��اري��ات��ه يف ه ��ذه ال�ب�ط��ول��ة خارج‬ ‫�أر��ض��ه تنفيذا للحظر ال��ذي فر�ضه‬ ‫االحت� � � ��اد الآ� � �س � �ي� ��وي ع� �ل ��ى ال� �ف ��رق‬ ‫ال �� �س��وري��ة مب �ن �ع �ه��ا م ��ن ال �ل �ع��ب يف‬ ‫املالعب ال�سورية نتيجة للأحداث‬ ‫التي ت�شهدها �سوريا‪.‬‬ ‫وي�ل�ت�ق��ي امل �ت ��أه��ل م��ن ال�شرطة‬ ‫وت �� �ش��ون �ب��وري يف ن �� �ص��ف النهائي‬ ‫الفائز من مواجهة �أربيل العراقي‬ ‫وكيالنتان املاليزي‪.‬‬ ‫وي�ق��ام ال��دور ن�صف النهائي يف‬ ‫‪ 2‬و‪ 23‬ت�شرين الأول املقبل‪ ،‬على �أن‬ ‫ت�ق��ام امل �ب��اراة النهائية يف ‪ 3‬ت�شرين‬ ‫الثاين‪.‬‬

‫قمة الجهراء مع الفتح األبرز يف الدور التمهيدي‬

‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫� �س �ت �ك��ون م� �ب ��اراة اجلهراء‬ ‫ال �ك ��وي �ت ��ي م� ��ع � �ض �ي �ف��ه الفتح‬ ‫ال�سعودي الأبرز اليوم الثالثاء‬ ‫يف ذه��اب ال��دور التمهيدي من‬ ‫م�سابقة ك��أ���س االحت ��اد العربي‬ ‫اجلديدة يف كرة القدم‪.‬‬ ‫ويف املباريات الأخرى �ضمن‬ ‫ال �ق��ارة الآ��س�ي��وي��ة‪ ،‬يلعب اليوم‬ ‫�أي �� �ض��ا � �ش �ع��ب اب ال �ي �م �ن��ي مع‬ ‫النجمة اللبناين‪ ،‬و�شباب الأردن‬ ‫الأردين م��ع احل��د البحريني‪،‬‬ ‫وال �ع��روب��ة ال �ع �م��اين م��ع �شباب‬ ‫الظاهرية الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وتقام مباريات الإياب يف ‪26‬‬ ‫اجلاري‪.‬‬ ‫ت �ن ����ص ل� ��وائ� ��ح البطولة‬ ‫على �إق��ام��ة ت�صفيات ب�ين فرق‬ ‫القارتني الآ�سيوية والإفريقية‪،‬‬ ‫حيث �سيت�أهل �أرب �ع��ة ف��رق من‬ ‫كل واح��دة �إىل دور املجموعات‪،‬‬ ‫�أيّ �أنّ ‪ 4‬فرق �ستت�أهل من الدور‬ ‫ال�ت�م�ه�ي��دي م��ن ك��ل م��ن �آ�سيا‬ ‫و�إف��ري�ق�ي��ا‪ ،‬لتن�ضم �إىل ‪ 4‬فرق‬ ‫مت�أهلة مبا�شرة من القارتني‪.‬‬ ‫البطولة انطلقت عام ‪1982‬‬ ‫حت��ت م���س�م��ى ب�ط��ول��ة الأندية‬ ‫العربية وا�ستم ّرت كذلك حتى‬ ‫‪ 2003‬قبل �أن تتحول �إىل دوري‬ ‫�أب� �ط ��ال ال �ع��رب م��ن ‪� 2004‬إىل‬ ‫‪ 2009‬وت �ت��وق��ف‪ ،‬ل�ت�ع��ود حاليا‬

‫�إىل احل � �ي� ��اة مب �� �س �م��ى ك� ��أ� ��س‬ ‫االحت � � ��اد ال� �ع ��رب ��ي وتخ�ص�ص‬ ‫لها مكاف�آت مالية م�شجعة‪� ،‬إذ‬ ‫�سيح�صل البطل على ‪� 600‬ألف‬ ‫دوالر �أمريكي مقابل ‪� 400‬ألف‬ ‫ل�ل��و��ص�ي��ف و‪� 300‬أل ��ف للثالث‪،‬‬ ‫و‪� 250‬أل� �ف ��ا ل� �ل ��راب ��ع‪ ،‬ع �ل��ى �أن‬ ‫ترتاوح مكاف�آت بقية الفرق بني‬ ‫‪� 20‬ألفا و‪� 100‬ألف دوالر‪.‬‬ ‫وي �ح �م��ل ال� �ك ��رخ العراقي‬ ‫ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي ل�ن��اح�ي��ة عدد‬ ‫م��رات الفوز باللقب (‪ 3‬مرات)‬ ‫متقدما على ك��ل م��ن الرتجي‬ ‫وال�صفاق�سي التون�سيني ووفاق‬ ‫��س�ط�ي��ف اجل ��زائ ��ري وال�شباب‬ ‫وال �ه�ل�ال واالت �ف ��اق ال�سعودية‬ ‫(لقبان لكل منها)‪.‬‬ ‫ي�شارك اجلهراء يف البطولة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة ب �ع��د اح �ت�لال��ه املركز‬ ‫ال ��راب ��ع يف ال � ��دوري ال�سعودي‬ ‫امل ��و�� �س ��م امل ��ا�� �ض ��ي �إىل جانب‬ ‫العربي الثالث والذي �أعفي من‬ ‫ت�صفيات البطولة العربية‪.‬‬ ‫ي ��دخ ��ل اجل � �ه� ��راء امل� �ب ��اراة‬ ‫م�ن�ت���ش�ي��ا ب� �ف ��وزه ع �ل��ى الن�صر‬ ‫‪ 1-2‬اجلمعة املا�ضي يف اجلولة‬ ‫االفتتاحية من الدوري الكويتي‬ ‫ب � �ق � �ي� ��ادة م � ��درب � ��ه ال �ب�رازي � �ل� ��ي‬ ‫جان�سينيز دا �سيلفا‪ ،‬وح�ضور‬ ‫م�ؤثر لثالثة العبني برازيليني‬ ‫هم كارلو�س فيني�سيو�س ونينو‬ ‫وال� ��واف� ��د اجل ��دي ��د ليفاندرو‬

‫النجمة اللبناين يحل �ضيفا ثقيال على �شعب �إب اليمني‬

‫باولي�ستا‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬يخو�ض الفتح‬ ‫امل� � �ب � ��اراة مب �ع �ن��وي��ات مرتفعة‬ ‫للغاية‪� ،‬إذ يت�صدّر ترتيب الدوري‬ ‫ال�سعودي بر�صيد ‪ 16‬نقطة من‬ ‫‪ 6‬مباريات متقدما على ال�شباب‬

‫ب�ط��ل امل��و� �س��م امل��ا� �ض��ي والثاين‬ ‫بثالث نقاط‪ ،‬وهو قادم من فوز‬ ‫ثمني حققه خارج قواعده على‬ ‫التعاون اجلمعة املا�ضي بهدف‬ ‫لالعبه ربيع ال�سفياين‪.‬‬ ‫ي� � �ق � ��ود ال � �ف� ��ري� ��ق امل� � � ��درب‬

‫ال� �ت ��ون� ��� �س ��ي ف� �ت� �ح ��ي اجل � �ب� ��ال‬ ‫وا�شتملت البعثة الوا�صلة �إىل‬ ‫ال �ك��وي��ت ع �ل��ى ع �� �ش��ري��ن العبا‬ ‫�أب � ��رزه � ��م ع� �ب ��د اهلل ال� �ق ��رين‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ثالثة حمرتفني‬ ‫�أج��ان��ب ه��م ال�برازي �ل��ي جوزيه‬

‫ال� �ت ��ون وال� �ك ��ون� �غ ��ويل دوري� �� ��س‬ ‫� �س ��ال ��وم ��و وال �� �س �ن �غ ��ايل كيمو‬ ‫�سو�سوكو‪.‬‬ ‫وي�سعى �شباب الأردن �إىل‬ ‫حتقيق الفوز على �ضيفه احلد‬ ‫� �س �ع �ي��ا ل �ل �م �ن��اف �� �س��ة ع �ل��ى لقب‬

‫ال �ب �ط��ول��ة ب �ع��د اب �ت �ع��اده لفرتة‬ ‫عن البطوالت اخلارجية‪ ،‬علما‬ ‫ب�أنّه �سبق له �أن توج بطال لك�أ�س‬ ‫االحتاد الآ�سيوي عام ‪.2007‬‬ ‫ي ��ؤك��د ال ��روم ��اين فلورين‬ ‫م�ت�روك امل��دي��ر ال�ف�ن��ي ل�شباب‬ ‫الأردن ث�ق�ت��ه ب� �ق ��درات فريقه‬ ‫ل �ت �ح �ق �ي ��ق ال� � �ه � ��دف ب� �ق ��ول ��ه‪:‬‬ ‫«م�ع�ن��وي��ات ال�لاع�ب�ين مرتفعة‬ ‫ب �ع��د ال �ف��وز الأول يف ال� ��دوري‬ ‫الأردين على الريموك ‪.»1-5‬‬ ‫يعتمد م�تروك ال�ي��وم على‬ ‫ال�سوريني �أحمد احل��اج حممد‬ ‫وب ��ا�� �س ��ل ال �ع �ل��ي وال �ك��ون �غ��ويل‬ ‫ك��اب��ال��وجن��و‪ ،‬ف���ض�لا ع��ن خربة‬ ‫احلار�س معتز يا�سني والدويل‬ ‫رائ��د ال�ن��واط�ير وق��ائ��د الفريق‬ ‫و��س�ي��م ال �ب��زور وع�ل�اء مطالقة‬ ‫وعدي زهران وحممد املحارمة‬ ‫وحممد عالونة و�أن�س جبارات‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ي �ت �ولىّ عدنان‬ ‫�إب��راه �ي��م ت��دري��ب احل ��د الذي‬ ‫خا�ض ‪ 3‬مباريات ودية يف مع�سكر‬ ‫م�ك�ث��ف ب��ال��دوح��ة ح�ق��ق خالله‬ ‫الفوز على ثالثة ف��رق قطرية‬ ‫ه��ي م�سمار ‪ 1-3‬وال�شيحانية‬ ‫‪�-2‬صفر وال�سيلية ‪.1-2‬‬ ‫و�� �س� �ت� �ك ��ون ك� �ف ��ة النجمة‬ ‫ال �ل �ب �ن��اين وال �ع ��روب ��ة العماين‬ ‫الأوف � ��ر ح�ظ��ا يف مواجهتيهما‬ ‫م��ع ��ش�ع��ب اب ال�ي�م�ن��ي و�شباب‬ ‫ال �ظ��اه��ري��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي على‬

‫التوايل‪.‬‬ ‫و�� �س� �ت� �ك ��ون ك� �ف ��ة النجمة‬ ‫ال �ل �ب �ن��اين وال �ع ��روب ��ة العماين‬ ‫االوف� ��ر ح�ظ��ا يف مواجهتيهما‬ ‫م��ع ��ش�ع��ب اب ال�ي�م�ن��ي و�شباب‬ ‫ال �ظ��اه��ري��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫ويخو�ض النجمة ا�ستحقاقه‬ ‫مع �شعب �إب اليمني على ا�ستاد‬ ‫علي حم�سن املري�سي‪.‬‬ ‫و�أج� ��رى ال�ف��ري��ق النبيذي‬ ‫مرانه االول االح��د على امللعب‬ ‫االح� �ت� �ي ��اط ��ي امل �غ �ط ��ى بع�شب‬ ‫�صناعي مل��دة �ساعة‪ ،‬وذل��ك بعد‬ ‫امل�شوار الطويل من بريوت عرب‬ ‫الدوحة والذي ا�ستمر ‪� 9‬ساعات‬ ‫حتى و�صول البعثة �إىل �صنعاء‪.‬‬ ‫وا�صيب قائد الفريق خالد‬ ‫ح �م �ي��ة وه � ��و �أج� � � ��رى مت ��اري ��ن‬ ‫خ��ا� �ص��ة‪ ،‬ل�ي�ن���ض��م �إىل الليبي‬ ‫�أ�سامة الفزاين الذي �أ�صيب يف‬ ‫بريوت وقا�سم الزين املري�ض‪.‬‬ ‫واعتمد املدير الفني مو�سى‬ ‫حجيج الت�شكيلة الآتية لتمثيل‬ ‫النبيذي يف املباراة‪ :‬نزيه �أ�سعد‬ ‫حل��را� �س��ة امل��رم��ى‪ ،‬وع �ل��ي حمام‬ ‫و�سامر زين الدين والربازيلي‬ ‫فابيو دا ���سيلفا وح�سني حمدان‬ ‫للدفاع‪ ،‬و�أحمد مغربي وحممد‬ ‫جعفر وحممد �شم�ص للو�سط‪،‬‬ ‫وخ��ال��د تكه ج��ي وحممد قدوح‬ ‫وح�سن املحمد للهجوم‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫قمة مبكرة بني ريال وسيتي‬ ‫وسان جرمان يعود إىل مالعب الكبار‬

‫‪23‬‬

‫اإلصابة تبعد فيتسل‬ ‫عن لقاء ملقة‬ ‫مو�سكو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيغيب الع��ب الو�سط البلجيكي اك�سل فيت�سل ال��ذي كلف‬ ‫زينيت �سان بطر�سربغ الرو�سي ‪ 40‬مليون يورو عن مواجهة فريقه‬ ‫مع م�ضيفه ملقة اال�سباين اليوم الثالثاء بح�سب ما ذكر ناديه‬ ‫�أم�س‪.‬‬ ‫و�سيغيب فيت�سل‪ ،‬ال��ذي و��ص��ل ال�صيف احل��ايل م��ن بنفيكا‬ ‫ال�برت �غ��ايل‪ ،‬ع��ن م �ب��اراة امل�ج�م��وع��ة ال�ث��ال�ث��ة ال��ص��اب��ة ع�ضلية يف‬ ‫فخذه‪.‬‬ ‫ك�م��ا �سيغيب ع��ن ال �ف��ري��ق االي �ط��ايل دوم�ي�ن�ي�ك��و كري�شيتو‬ ‫والربتغايل داين و�سريغي �سيماك‪.‬‬

‫اإلصابة تقضي‬ ‫على موسم اندرو جونسون‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫��س�ي�غ�ي��ب م�ه��اج��م ك��وي�ن��ز ب ��ارك ري �ن �ج��رز الإن �ك �ل �ي��زي ان ��درو‬ ‫جون�سون عن باقي املو�سم احلايل لتعر�ضه لإ�صابة قوية يف ركبته‬ ‫خالل تعادل فريقه مع ت�شل�سي ال�سبت يف الدوري الإنكليزي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وا�ضطر جون�سون‪ ،‬البالغ ‪ 31‬عاما‪ ،‬لرتك ملعب «لوفتو�س رود»‬ ‫يف ال�شوط الأول‪ ،‬لتظهر بعدها ال�صور الطبية مدى �إ�صابته‪.‬‬ ‫ون�شر النادي على مدونة تويرت‪« :‬عانى اندرو جون�سون من‬ ‫قطع يف الرباط ال�صليبي �ضد ت�شل�سي و�سيغيب على الأرجح عن‬ ‫معظم املو�سم»‪.‬‬

‫بوكا جونيوز دائم ًا يف صدارة‬ ‫الدوري األرجنتيني‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�شهد امل��رح�ل��ة الأوىل م��ن دور‬ ‫امل �ج �م��وع��ات ل� ��دوري �أب �ط ��ال �أوروب� ��ا‬ ‫لكرة القدم الذي ح�سم لقبه ت�شل�سي‬ ‫الإنكليزي املو�سم املا�ضي‪ ،‬قمة مبكرة‬ ‫بني ري��ال مدريد حامل اللقب ت�سع‬ ‫مرات ومان�ش�سرت �سيتي بطل �إنكلرتا‬ ‫ال �ي��وم ال �ث�لاث��اء‪ ،‬فيما ي�ع��ود باري�س‬ ‫�سان ج��رم��ان الفرن�سي �إىل مالعب‬ ‫الكبار �إثر الدعم الالفت من �إدارته‬ ‫القطرية‪.‬‬ ‫جمموعة امل��وت تبدو �صارخة يف‬ ‫ن�سخة ‪� ،2013-2012‬إذ ت�ضم ريال‬ ‫و�سيتي وبورو�سيا دورمت��ون��د حامل‬ ‫ل�ق��ب ال� ��دوري الأمل� ��اين يف املو�سمني‬ ‫الأخ�يري��ن واياك�س ام���س�تردام بطل‬ ‫هولندا‪.‬‬ ‫لكن ريال مدريد الذي �أحرز لقب‬ ‫الدوري الإ�سباين املو�سم املا�ضي بعد‬ ‫مناف�سة مع غرميه بر�شلونة‪ ،‬يخو�ض‬ ‫اللقاء بعد بداية متعرثة ملو�سمه يف‬ ‫الليغا‪� ،‬إذ خ�سر م�ب��ارات�ين م��ن �أ�صل‬ ‫�أرب� �ع ��ة‪ ،‬م��ا دف ��ع م��درب��ه الربتغايل‬ ‫ج��وزي��ه م��وري�ن�ي��و �إىل ال �ق��ول �أ ّن ��ه ال‬ ‫ميلك «فريقا يف الوقت احلايل»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ب�سجل نا�صع‬ ‫ويتمتع مورينيو‬ ‫يف امل�سابقة ال�ق��اري��ة‪� ،‬إذ �أح��رز لقبها‬ ‫م��ع ب��ورت��و ال�برت�غ��ايل وان�ت�ر ميالن‬ ‫الإي �ط��ايل‪ ،‬م�ع��ادال �إجن ��از النم�سوي‬ ‫ارن� ��� �س ��ت ه ��اب ��ل والأمل � � � � ��اين اومت � ��ار‬ ‫هيت�سفلد‪ ،‬وب�ح��ال قيادته ري��ال �إىل‬ ‫لقب «ال دي�سيما» (العا�شر)‪� ،‬سينفرد‬ ‫ب� ��إجن ��از ال �ت �ت��وي��ج م��ع ث�لاث��ة �أندية‬ ‫خمتلفة‪.‬‬ ‫وي �� �س �ع��ى م��وري �ن �ي��و �إىل تكرار‬ ‫الإجن ��از م��ع ال�ف��ري��ق امللكي الباحث‬ ‫عن لقبه الأول يف امل�سابقة منذ ‪،2002‬‬ ‫والذي �شاهد غرميه بر�شلونة يحرز‬ ‫اللقب يف تلك ال�ف�ترة �أع ��وام ‪،2006‬‬ ‫‪ 2009‬و‪.2011‬‬ ‫ل� �ك ��ن ك ��وال� �ي� �� ��س ري � � � ��ال‪ ،‬ال � ��ذي‬ ‫ب �ل��غ ن �� �ص��ف ال �ن �ه��ائ��ي يف املو�سمني‬ ‫�ضجت يف الأي��ام الأخرية‬ ‫الأخريين‪ّ ،‬‬ ‫بق�ضية امتعا�ض املهاجم الربتغايل‬

‫ك��ري���س�ت�ي��ان��و رون ��ال ��دو م ��ن فريقه‪،‬‬ ‫�إذ �أع �ل��ن �أ ّن ��ه ح��زي��ن ب�سبب «م�س�ألة‬ ‫اح�تراف�ي��ة»‪ ،‬م��ا دف��ع و�سائل الإعالم‬ ‫�إىل التكهن بال�سبب الذي يقف خلفه‬ ‫ح��زن��ه واتهمته بع�ض ال�صحف �أنّه‬ ‫يحاول «اب�ت��زاز» ري��ال للح�صول على‬ ‫املزيد من الأموال‪.‬‬ ‫وي �ن �ت �ظ��ر ج �م �ه��ور ري � ��ال ت�أقلم‬ ‫��ص��ان��ع الأل� �ع ��اب اجل��دي��د الكرواتي‬ ‫لوكا مودريت�ش املنتقل من توتنهام‬ ‫الإن �ك �ل �ي��زي‪ ،‬وع � ��ودة الع ��ب الو�سط‬ ‫الأمل��اين م�سعود اوزيل �إىل لياقته‪� ،‬إذ‬ ‫ظهر عليه التعب م�ؤخرا‪.‬‬ ‫وع�بر مورينيو ع��ن غ�ضبه بعد‬ ‫خ�سارة ا�شبيلية �صفر‪ 1-‬الأخ�يرة يف‬ ‫الليغا‪« :‬الأمر يتعلق بعدم الرتكيز يف‬ ‫الفريق حاليا‪ .‬لقد �أجريت تبديلني‬ ‫بني ال�شوطني‪ ،‬مع �أنني �أردت تغيري‬ ‫�سبعة العبني»‪.‬‬ ‫وه � ��ذه �أ� � �س� ��و�أ ب ��داي ��ة ل ��ري ��ال يف‬ ‫ال ��دوري املحلي منذ مو�سم ‪-2001‬‬ ‫‪ 2002‬ال ��ذي �أح� ��رز ف�ي��ه ل�ق��ب دوري‬ ‫الأب �ط��ال للمرة التا�سعة يف تاريخه‬ ‫(رقم قيا�سي) مع املدرب في�سنتي دل‬ ‫بو�سكي‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ح �ق��ق ��س�ي�ت��ي بداية‬ ‫م �ق �ب��ول��ة يف ال�ب�رم �ي�ي�ر ل� �ي ��غ‪ ،‬ففاز‬ ‫مرتني وتعادل مرتني حمتال املركز‬ ‫الرابع‪.‬‬ ‫و�أ��ص� ّر امل��درب الإي�ط��ايل روبرتو‬ ‫م��ان���ش�ي�ن��ي ع �ل��ى �إم �ك��ان �ي��ة م�شاركة‬ ‫املهاجم الأرجنتيني �سريخيو اغويرو‬ ‫الغائب منذ ف�ترة ب�سبب �إ��ص��اب��ة يف‬ ‫ك��اح �ل��ه‪ ،‬ل �ك��ن «ك � ��ون» مل ي �� �ش��ارك يف‬ ‫مباراة �ستوك ‪ 1-1‬ال�سبت التي �سجل‬ ‫فيها الإ�سباين خ��ايف غار�سيا املنتقل‬ ‫م ��ن ب�ن�ف�ي�ك��ا ال�ب�رت �غ��ايل م �ق��اب��ل ‪16‬‬ ‫مليون جنيه والذي بد�أ م�سريته مع‬ ‫ريال مدريد عام ‪.2004‬‬ ‫و�أ�ضاف مان�شيني‪« :‬ريال مدريد‬ ‫من �أف�ضل الفرق يف العامل‪ ،‬و�سيكون‬ ‫�صعبا خو�ض املباراة الأوىل �ضده»‪.‬‬ ‫وي�ستقبل ب��ورو��س�ي��ا دورمتوند‬ ‫بطل ‪ 1997‬اياك�س ام�سرتدام يف �إقليم‬ ‫ال � ��رور ب �ع��د ف� ��وزه امل��ري��ح ع �ل��ى باير‬

‫ليفركوزن ‪�-3‬صفر يف البوند�سليغا‬ ‫وحلوله رابعا يف الرتتيب‪.‬‬ ‫وي�أمل فريق املدرب يورغن كلوب‪،‬‬ ‫الذي مل يخ�سر يف �آخر ‪ 31‬مباراة يف‬ ‫ال��دوري‪ ،‬حت�سني نتيجته الأخ�يرة يف‬ ‫امل�سابقة عندما تذ ّيل جمموعته يف‬ ‫الدور الأول‪.‬‬ ‫وكان كلوب �سعيدا ب�أداء العبيه يف‬ ‫املباراة الأخرية التي ت�ألق فيها العب‬ ‫الو�سط ايلكاي غوندوغان واملدافعان‬ ‫مات�س هومل�س ومار�سيل �سملت�سر‬ ‫بعد الأداء املخيب لهما �أم��ام النم�سا‬ ‫يف ت�صفيات مونديال ‪ 2014‬الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬تلقّى اياك�س‪ ،‬حامل‬ ‫ال �ل �ق��ب �أرب � ��ع م � ��رات‪� � ،‬ض��رب��ة لغياب‬ ‫م� �ه ��اج� �م ��ه االي� ��� �س� �ل� �ن ��دي كولبني‬ ‫��س�ي�غ�ث��ور��س��ون لأرب �ع��ة �أ��ش�ه��ر ب�سبب‬ ‫�إ�صابة يف كتفه‪.‬‬ ‫وتغ ّلب فريق امل��درب فرانك دي‬ ‫ب ��ور ال���س�ب��ت ع�ل��ى ف��ال�ف�ي��ك ‪�-2‬صفر‬ ‫بهدفني لالعب الو�سط الدمناركي‬ ‫ال�سي �شوين وجودي لوكوكي‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة الأوىل‪ ،‬يعود‬ ‫باري�س �سان جرمان �إىل �ساحة الكبار‬ ‫للمرة الأوىل منذ ‪ ،2004‬بعدما �أنفق‬ ‫‪ 140‬م�ل�ي��ون ي ��ورو ل���ض��م ال�سويدي‬ ‫زالت��ان ابراهيموفيت�ش والربازيلي‬ ‫تياغو �سيلفا والأرجنتيني ايزيكييل‬ ‫الفيتزي والهولندي غريغوري فان‬ ‫در ف�ي��ل والإي� �ط ��ايل م��ارك��و فرياتي‬ ‫�إث� ��ر ام �ت�ل�اك��ه م ��ن جم �م��وع��ة قطر‬ ‫لال�ستثمار الريا�ضي املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫وي�ستقبل �سان ج��رم��ان‪ ،‬و�صيف‬ ‫ال� ��دوري ال�ف��رن���س��ي امل��و��س��م املا�ضي‪،‬‬ ‫دي� �ن ��ام ��و ك �ي �ي��ف الأوك � � � � � ��راين على‬ ‫ملعب «ب��ارك دي بران�س» بعد فوزه‬ ‫ع�ل��ى ت��ول��وز اجل�م�ع��ة امل��ا��ض��ي بهديف‬ ‫الأرج� �ن� �ت� �ي� �ن ��ي خ��اف �ي�ي�ر با�ستوري‬ ‫وابراهيموفيت�ش‪.‬‬ ‫وح � � � � �ذّر الع� � ��ب � � �س� ��ان ج ��رم ��ان‬ ‫كري�ستوف جاليه‪« :‬بد�أنا الآن ن�شاهد‬ ‫�سان جرمان احلقيقي‪ .‬نحقق �سل�سلة‬ ‫ن�ت��ائ��ج ج �ي��دة‪ ،‬و�ستهابنا ال �ف��رق من‬ ‫الآن و�صاعدا»‪.‬‬

‫وق��د ي���ش��ارك يف ت�شكيلة املدرب‬ ‫الإي �ط��ايل ك��ارل��و ان�شيلوتي املدافع‬ ‫تياغو �سيلفا الذي ي�صفه النادي ب�أنّه‬ ‫«�أف�ضل مدافع يف العامل» بعد �إبالله‬ ‫من الإ�صابة‪.‬‬ ‫والتقى الفريقان يف رب��ع نهائي‬ ‫ك�أ�س االحتاد الأوروبي ‪ ،2009‬فتعادال‬ ‫�سلبا يف الذهاب‪ ،‬وفاز دينامو ‪�-3‬صفر‬ ‫�إيابا على �أر�ضه‪.‬‬ ‫وع ��زز دي�ن��ام��و‪ ،‬ال ��ذي ب�ل��غ ن�صف‬ ‫ن �ه��ائ��ي ‪ 1999‬م ��ع ه ��داف ��ه الكبري‬ ‫اندريه �شيفت�شنكو‪� ،‬صفوفه بالتعاقد‬ ‫م��ع الع�ب��ي ال��و��س��ط ال �ك��روات��ي نيكو‬ ‫كرانيكار والربتغايل ميغيل فيلو�سو‬ ‫وال �ن �ي �ج�يري ت ��اي ت��اي��وو امل �ع��ار من‬ ‫ميالن الإي �ط��ايل وال��ذي ت��واج��ه مع‬ ‫��س��ان ج��رم��ان ��س��اب�ق��ا ع�ن��دم��ا ك��ان يف‬ ‫� �ص �ف��وف غ��رمي��ه م��ر��س�ي�ل�ي��ا ل�سبعة‬ ‫موا�سم‪.‬‬ ‫وت� ��أه ��ل رج� ��ال امل � ��درب الرو�سي‬ ‫ي��وري �سيمني بعد �إق�صائهم فينورد‬ ‫الهولندي وبورو�سيا مون�شغالدباخ‬ ‫الأملاين يف الأدوار التمهيدية‪.‬‬ ‫ويحتل دينامو املركز الثالث يف‬ ‫ترتيب ال��دوري راهنا بفارق ‪ 6‬نقاط‬ ‫عن املت�صدر �شاختار دانيت�سك‪ ،‬بعد‬ ‫ف��وزه على ك��ارب��ات��ي لفيف ‪ 1-3‬على‬ ‫�أر�ضه اجلمعة يف مباراة �سجل فيها‬ ‫كرانيكار مرتني‪.‬‬ ‫ويف املجموعة عينها‪ّ ،‬‬ ‫يحل بورتو‬ ‫ال�برت�غ��ايل بطل ‪ 2004‬على دينامو‬ ‫زغرب الكرواتي‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ال �ث��ة‪ّ ،‬‬ ‫يحل‬ ‫زينيت ��س��ان بطر�سربغ ال��ذي ح�سم‬ ‫�صفقة خ�ي��ال�ي��ة بقيمة ‪ 100‬مليون‬ ‫ي� ��ورو ل���ض��م ال�ب�رازي �ل��ي ه��ول��ك من‬ ‫بورتو والبلجيكي اك�سل فيت�سل من‬ ‫بنفيكا الربتغايل على ملقة الإ�سباين‬ ‫ال��ذي عانى م��ن �أزم��ة مالية م�ؤخرا‬ ‫بعد حلوله رابعا املو�سم املا�ضي وثانيا‬ ‫حاليا بعد فوزه على ليفانتي ‪.1-3‬‬ ‫وا�ستعد زينيت للمباراة بخ�سارة‬ ‫�صفر‪� 2-‬أمام ترييك غروزين مت�صدر‬ ‫الدوري الرو�سي‪.‬‬ ‫وي �� �س �ت �ق �ب��ل م� �ي�ل�ان الإي � �ط� ��ايل‬

‫بطل امل�سابقة �سبع م��رات اندرخلت‬ ‫البلجيكي على ملعب «�سان �سريو»‪،‬‬ ‫بعد بداية �سيئة يف «�سريي �أ»‪ ،‬حيث‬ ‫خ�سر م��رت�ين �آخ��ره�م��ا �أم��ام �أتاالنتا‬ ‫على �أر�ضه ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ان �ي��ة‪ ،‬ينتقل‬ ‫ار�سنال الإنكليزي �إىل مونبلييه ّ‬ ‫ليحل‬ ‫�ضيفا على بطل فرن�سا‪ ،‬بعد �أن �سحق‬ ‫�ساوثمبتون ‪ 1-6‬يف الدوري يف مباراة‬ ‫ت�ألق فيها املهاجمان الأمل��اين لوكا�س‬ ‫بودول�سكي والعاجي جرفينيو‪.‬‬ ‫وبعد ب��داي��ة خميبة يف الدوري‪،‬‬ ‫ع��اد رج ��ال امل ��درب الفرن�سي ار�سني‬ ‫فينغر �إىل ال�سكة ال�صحيحة على‬ ‫رغم التخلي عن الهداف الهولندي‬ ‫روب ��ن ف ��ان ب�ير��س��ي والع ��ب الو�سط‬ ‫الكامريوين الك�سندر �سونغ‪.‬‬ ‫و� �س �ي �� �ش��اه��د ف�ي�ن�غ��ر ال �ل �ق��اء من‬ ‫مدرجات ملعب «ال مو�سون» لإيقافه‬ ‫ث�لاث م�ب��اري��ات بعد مواجهته حكم‬ ‫مواجهة ميالن املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫م��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ت �ع � ّر���ض مونبلييه‬ ‫خل�سارة م��ؤمل��ة اجلمعة املا�ضي �أمام‬ ‫رمي�س ال�صاعد ‪ ،1-3‬ما دفع مدربه‬ ‫رينيه ج�يرار �إىل ال�ق��ول‪« :‬علينا �أن‬ ‫ن�صحو ب�سرعة‪ ،‬و�إ ّال �سن�سقط من علو‬ ‫�شاهق الثالثاء»‪.‬‬ ‫و� �س �ي��واج��ه ال� � ��دويل الفرن�سي‬ ‫اوليفييه ج�يرو فريقه ال�سابق بعد‬ ‫ت�سجيله ‪ 21‬ه��دف��ا امل��و� �س��م املا�ضي‬ ‫مل��ون �ب �ل �ي �ي��ه‪ ،‬ل �ك �ن��ه مل ي� �ع ��رف بعد‬ ‫طريق ال�شباك يف �أرب��ع مباريات مع‬ ‫«املدفعجية»‪.‬‬ ‫وق ��ال ج�ي�رو‪ ،‬ال �ب��ال��غ ‪ 25‬عاما‪:‬‬ ‫«�أريد �أن �أ�سجل يف كل مباراة‪ ،‬لكن لو‬ ‫ح�صل ذلك �ضد مونبلييه‪� ،‬س�أحتفل‬ ‫قليال»‪.‬‬ ‫وي�غ�ي��ب ع��ن م��ون�ب�ل�ي�ي��ه املهاجم‬ ‫ال �ن �ي �ج�يري امل �خ �� �ض��رم ج ��ون اوتاكا‬ ‫لإ�صابة يف فخذه‪.‬‬ ‫وي � �ح� � ّ�ل � �ش��ال �ك��ه الأمل � � � ��اين على‬ ‫اوملبياكو�س اليوناين بعد ف��وزه على‬ ‫غ��روي�ت�ر ف� ��ورث ال �� �ص��اع��د ‪�-2‬صفر‬ ‫وح�ل��ول��ه خام�سا يف ترتيب الدوري‬ ‫املحلي‪.‬‬

‫املركز الدولي لألمن الرياضي‬ ‫يعلن إطالق مؤشر النزاهة الرياضية‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أع�ل��ن امل��رك��ز ال ��دويل ل�ل�أم��ن ال��ري��ا��ض��ي عن‬ ‫و�ضع مبادرتني جديدتني لدعم جهود امل�ؤ�س�سات‬ ‫الريا�ضية يف تنظيم الفعاليات الريا�ضية املختلفة‬ ‫الكربى‪ ،‬وكذلك اال�ستفادة من �أف�ضل املمار�سات‬ ‫يف جمال الأمن والنزاهة الريا�ضية‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف ��س�ي��اق �إق��ام��ة ال �ن��دوة الدولية‬ ‫للنزاهة الريا�ضية ‪ 2012‬ب��ال�ت�ع��اون م��ع جامعة‬ ‫باري�س الأوىل ال�سوربون على مدار ثالثة �أيام يف‬ ‫مقر اجلامعة ال�شهرية بالعا�صمة الفرن�سية‪.‬‬ ‫ويف �إط��ار االلتزام املعلن مل�ساعدة احلكومات‬ ‫واالحتادات الريا�ضية الدولية يف تنظيم فعاليات‬ ‫ري��ا��ض�ي��ة ك�ب�رى ب�شكل �أك�ث�ر �أم �ن��ا‪� ،‬أع �ل��ن املركز‬ ‫ال��دويل ل�ل�أم��ن الريا�ضي ع��ن ط��رح �أول م�ؤ�شر‬

‫للنزاهة الريا�ضية على م�ستوى بالد العامل الذي‬ ‫ينطوي على م�سعى علمي متكامل ي�ضم خرباء‬ ‫�أك��ادمي�ي�ين وريا�ضيني وهيئات دول�ي��ة‪ .‬و�سيقيم‬ ‫م�ؤ�شر النزاهة بيئة الأم��ن الريا�ضي ومقومات‬ ‫الأم��ن الريا�ضي يف ال��دول التي متعن النظر يف‬ ‫ا�ست�ضافة الفعاليات الريا�ضية الكربى‪.‬‬ ‫ومن �ش�أن م�ؤ�شر النزاهة اجلديد �أن ي�صبح‬ ‫�أداة دول �ي��ة غ��اي��ة يف الأه �م �ي��ة يف �إط� ��ار حماربة‬ ‫الف�ساد يف الريا�ضة‪ ،‬و�سي�س ّلط امل�ؤ�شر ال�ضوء على‬ ‫بع�ض املناطق واجل�ه��ات بحيث يت�سنّى للجهات‬ ‫الوطنية وال�ع��امل�ي��ة املنت�سبة للريا�ضة �أن تقدّم‬ ‫ال��دع��م الإ� �ض��ايف �إىل اجل �ه��ود ال�ق��ائ�م��ة املتعلقة‬ ‫بالنزاهة الريا�ضية‪.‬‬ ‫و�إىل ج��ان��ب امل ��ؤ� �ش��ر‪� ،‬أع �ل��ن امل��رك��ز ال ��دويل‬ ‫ل�ل�أم��ن الريا�ضي �أي�ضا ع��ن �أنّ نتائج وخال�صة‬

‫ال �ن��دوة ال�ع��امل�ي��ة ل�ل�ن��زاه��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة ‪ 2012‬عن‬ ‫�إ�� �ص ��دار �أول ك�ت�ي��ب ع ��ن امل ��رك ��ز ح ��ول النزاهة‬ ‫الريا�ضية وال��ذي �سيكون و�سيلة ت��زود للمعنيني‬ ‫واالحت��ادات واجلهات الريا�ضية بالدعم املبا�شر‬ ‫وامل�شورة حول تفهم والتعامل مع الق�ضايا املعقدة‬ ‫املتعلقة بالنزاهة الريا�ضية يف العامل‪.‬‬ ‫وق��ال حممد ح �ن��زاب‪ ،‬رئي�س امل��رك��ز الدويل‬ ‫للأمن الريا�ضي‪�« :‬أمتنى �أن مي ّد م�ؤ�شر النزاهة‬ ‫اجلديد اجلهات الريا�ضية يف العامل مبقارنات‬ ‫مهمة بني خمتلف املناطق وي�سهم يف فهم �أكرب‬ ‫لأف�ضل املمار�سات القائمة حول النزاهة الريا�ضية‬ ‫يف الوقت احلايل‪ .‬و�إىل جانب ذلك‪ ،‬ف�إنّ �أول كتيب‬ ‫حول النزاهة الريا�ضية ي�صدر عن املركز الدويل‬ ‫للأمن الريا�ضي �سيكون عن�صرا مهما لل�شراكة‬ ‫ال�ق��ائ�م��ة ب�ين امل��رك��ز ال� ��دويل ل�ل�أم��ن الريا�ضي‬

‫وجامعة باري�س الأوىل ال�سوربون»‪.‬‬ ‫� ّأم� ��ا فيليب ب��وت��ري رئ�ي����س ج��ام�ع��ة باري�س‬ ‫الأوىل ال���س��ورب��ون ف��أ ّك��د �أ ّن��ه ويف �إط��ار ال�شراكة‬ ‫القائمة مع املركز الدويل للأمن الريا�ضي ف�إنّ‬ ‫ال �ن��دوة ال��دول�ي��ة للنزاهة الريا�ضية ه��ذا العام‬ ‫�ست�سهم يف حت�ق�ي��ق ه ��دف ال�ت��و��ص��ل �إىل توافق‬ ‫دويل حول املعايري واللوائح املتعلقة بالتالعب يف‬ ‫نتائج املباريات واملراهنات وجميع جوانب النزاهة‬ ‫الريا�ضية‪.‬‬ ‫وق� ��ال‪�« :‬أت �ط � ّل��ع ل�ل�ع�م��ل م��ع امل��رك��ز ال ��دويل‬ ‫لل��أم��ن ال��ري��ا� �ض��ي ون �خ �ب��ة اخل �ب��راء البارزين‬ ‫واملمار�سني الذين ح�ضروا الندوة بغية ا�ستنباط‬ ‫حلول لبع�ض الأم��ور امللحة واخلا�صة بالنزاهة‬ ‫الريا�ضية التي تواجه احلكومات والقائمني على‬ ‫الريا�ضة يف عاملنا اليوم»‪.‬‬

‫بوينو�س اير�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ف��از بوكا جونيورز على انديبندينتي ‪ 1-2‬واحتفظ مبركز‬ ‫ال���ص��دارة �ضمن امل��رح�ل��ة ال�سابعة م��ن بطولة الأرج�ن�ت�ين لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫و�سجل �سانتياغو �سيلفا (‪ )26‬وخ��وان �سان�شيز مينيو (‪)46‬‬ ‫ّ‬ ‫ه��ديف ب��وك��ا ج��ون�ي��ورز‪ ،‬وم��ات�ي��ا���س ك��اروت���س��و (‪ 22‬خ�ط��أ يف مرمى‬ ‫فريقه) هدف انديبندينتي‪.‬‬ ‫وارت�ف��ع ر�صيد بوكا ج��ون�ي��ورز �إىل ‪ 16‬نقطة وبقي متقدما‬ ‫بفارق نقطة واح��دة فقط �أم��ام �أق��رب مناف�سيه نيولز اول��د بويز‬ ‫الذي تغ ّلب على �سان لورينزو بهدف وحيد النيا�سيو �سكوكو الذي‬ ‫�سجله من ركلة جزاء يف الدقيقة ‪ ،81‬يف حني بقي انديبندينتي يف‬ ‫املركز التا�سع ع�شر بر�صيد ‪ 3‬نقاط فقط من ‪ 3‬تعادالت‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬فاز غودوي كروز على �سان مارتن بهدف‬ ‫ل��داف�ي��د رام�يري��ز (‪ ،)26‬وفيليز �سار�سفيلد ع�ل��ى ري�ف��ر باليت‬ ‫بهدفني للوكا�س براتو (‪ )19‬وايفان بيال (‪.)63‬‬ ‫وخ�سر را�سينغ كلوب �أمام ا�ستوديانتي�س بهدف ملاك�سيميليانو‬ ‫نونيز (‪ ،)51‬واول بويز �أمام ارجنتينو�س جونيورز بهدف خلوان‬ ‫انانغونو (‪ ،)87‬وار�سنال �أمام بلغرانو بهدفني للوكا�س بيتيناري‬ ‫(‪ )45‬وخورخي فيال�سكيز (‪.)4+90‬‬ ‫وتعادل تيغري مع كولون بهدفني اليزيكيل ماجيولو (‪)17‬‬ ‫وم��ارت��ن غاملاريني (‪ )65‬مقابل ه��دف�ين للوكا�س موغني (‪)40‬‬ ‫وروبن رامرييز (‪.)57‬‬

‫أتلتيكو مدريد يوقف مشوار‬ ‫رايو فايكانو يف الدوري اإلسباني‬ ‫مدريد ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أوقف اتلتيكو مدريد م�شوار �ضيفه رايو فايكانو الناجح حني‬ ‫فاز عليه ‪ 3-4‬الأحد يف املرحلة الرابعة من الدوري الإ�سباين لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫على ملعب في�سنتي كالديرون‪ ،‬تقدّم اتلتيكو مدريد‪ ،‬بطل‬ ‫م�سابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» والك�أ�س ال�سوبر الأوروبية‪،‬‬ ‫ب�أربعة �أه��داف نظيفة تعاقب على ت�سجيلها ماريو �سواريز (‪)29‬‬ ‫وكوكي (‪ )49‬والرتكي اردا توران (‪ )51‬والكولومبي رادامل فالكاو‬ ‫(‪ 56‬من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫ويف الدقائق الثماين الأخرية‪ ،‬ا�ستقبلت �شباك �صاحب الأر�ض‬ ‫‪� 3‬أه��داف متتالية �سجلها املونتينيغري اندريا ديليبا�سيت�ش (‪82‬‬ ‫و‪ )85‬والربازيلي ليوناردو كاريليو باتي�ستاو «ليو» (‪. )90‬‬ ‫وحقق اتلتيكو مدريد ال��ذي ميلك م�ب��اراة م�ؤجلة مع ريال‬ ‫بيتي�س‪ ،‬ف��وزه الثاين رافعا ر�صيده �إىل ‪ 7‬نقاط مقابل ‪� 7‬أي�ضا‬ ‫للخا�سر‪.‬‬ ‫وتعادل ا�سبانيول مع �ضيفه اتلتيك بلباو ‪� .3-3‬سجل خافيري‬ ‫لوبيز (‪ )18‬وخ��وان ف�يردو (‪ )44‬والإي�ط��ايل من �أ�صل كونغويل‬ ‫��ص��ام��وي��ل ل��ون�غ��و ‪ )80‬ال ��ذي ط ��رد ب�ع��د دق�ي�ق��ة واح � ��دة‪� ،‬أه ��داف‬ ‫ا�سبانيول‪ ،‬وادوري��ز زوبيلديا (‪ 56‬و‪ )83‬وفرناندو لورنتي (‪)71‬‬ ‫�أهداف اتلتيك بلباو‪.‬‬ ‫وفاز ريال �سو�سييداد على ريال �سرق�سطة بهدفني نظيفني‬ ‫�سجلهما اينيغو مارتينتيز (‪ 55‬م��ن ��ض��رب��ة ر�أ� ��س) واملك�سيكي‬ ‫كارلو�س فيال (‪ 61‬من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫وتعادل غرناطة العائد بعد غياب طويل مع �ضيفه ديبورتيفو‬ ‫ال كورونيا الذي �أم�ضى مو�سما واحدا يف الدرجة الثانية‪ ،‬بهدف‬ ‫لفلورو فلوري�س (‪ )82‬مقابل هدف للربتغايل نيل�سون اوليفيريا‬ ‫(‪.)41‬‬ ‫وتعادل او�سا�سونا مع ريال مايوركا بهدف اليون ايت�شايدي‬ ‫�سوال (‪ )69‬مقابل هدف لتومري حميد (‪.)78‬‬ ‫وخ�سر او�سا�سونا العبه خو�سيبا لورنتي‪ ،‬وريال مايوركا العبه‬ ‫خو�سيه كارلو�س نونيز لطردهما يف وقت واحد (‪.)34‬‬

‫مرسيليا يحافظ على صدارة‬ ‫الدوري الفرنسي‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حافظ مر�سيليا على موقعه يف ��ص��دارة الرتتيب �إث��ر فوزه‬ ‫ال�صعب على م�ضيفه نان�سي ‪�-1‬صفر �أول من �أم�س الأحد يف ختام‬ ‫املرحلة اخلام�سة من الدوري الفرن�سي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل الغاين جوردان اييو الهدف الوحيد من �ضربة ر�أ�س‬ ‫ّ‬ ‫�إث��ر عر�ضية م��ن �شقيقه ان��دري��ه اييو زرع�ه��ا يف �شباك احلار�س‬ ‫الكامريوين غي ندي ا�سامبيه (‪.)53‬‬ ‫وارتفع ر�صيد مر�سيليا �إىل ‪ 15‬نقطة من ‪ 15‬ممكنة‪ ،‬وبقي‬ ‫على بعد نقطتني �أمام ليون الذي فاز بدوره على �ضيفه اجاك�سيو‬ ‫‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫على ملعبه جريالن‪ ،‬ت�س ّيد ليون اللقاء من بابه �إىل حمرابه‬ ‫وخ��رج بغ ّلة �ضئيلة ن�سبيا حمققا ف��وزه الثالث على �أر��ض��ه هذا‬ ‫املو�سم مقابل فوز وتعادل خارجها‪.‬‬ ‫و�سجل الكرواتي ديان لوفرين (‪ )25‬والأرجنتيني لي�ساندرو‬ ‫ّ‬ ‫لوبيز (‪ )74‬ال�ه��دف�ين و�أوق �ف��ا ر��ص�ي��دا اجاك�سيو التا�سع عند ‪7‬‬ ‫نقاط‪.‬‬ ‫ويف مباراة ثالثة‪� ،‬سقط رين يف عقر داره �أمام لوريان بهدف‬ ‫للبوركينابي جوناثان بيرتويبا (‪ )71‬مقابل هدفني للبوركينابي‬ ‫الآخر االن تراوريه (‪ 23‬و‪.)43‬‬ ‫ورفع لوريان ر�صيده �إىل ‪ 11‬نقطة وانتقل �إىل املركز الثاين‪،‬‬ ‫فيما ر�صيد رين عند ‪ 3‬نقاط‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )18‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2071‬‬

‫الشوط الثالث‬

‫«الأخ�ضر» يتطلع للم�ضي قدما يف البطولة الآ�سيوية‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫الوحدات يتسلح بـ «التاريخ» أمام الكويت الكويتي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫يت�سلح الوحدات بـ»تاريخه»‬ ‫ال��رائ��ع �أم ��ام ال�ك��وي��ت الكويتي‪،‬‬ ‫وي � ��رغ � ��ب يف حت� �ق� �ي ��ق نتيجة‬ ‫�إي�ج��اب�ي��ة ت�ع��زز م��ن ح�ظ��وظ��ه يف‬ ‫موا�صلة امل�شوار الآ�سيوي‪ ،‬خالل‬ ‫ال �ل �ق��اء ال ��ذي ي�ج�م��ع الفريقني‬ ‫عند ال�ساعة ال�سابعة من م�ساء‬ ‫اليوم على ملعب كيفان‪ ،‬يف ذهاب‬ ‫دور الثمانية م��ن بطولة ك�أ�س‬ ‫االحتاد الآ�سيوي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويتطلع «الأخ �� �ض��ر» املمثل‬ ‫ال ��وح� �ي ��د ل �ل �ك ��رة الأردن � � �ي� � ��ة يف‬ ‫البطولة القارية للم�ضي قدما‪،‬‬ ‫وقطع خطوة كبرية نحو الو�صول‬ ‫�إىل دور الأربعة‪ ،‬قبل التفكري يف‬ ‫املباراة النهائية وحتقيق اللقب‪،‬‬ ‫ت�ب�ع��ا ل �ق��وة امل �ن��اف ����س وامتالكه‬ ‫العبني حمليني وحمرتفني من‬ ‫�أعلى امل�ستويات‪.‬‬ ‫�إىل ذل� ��ك �أن� �ه ��ى الفريق‬ ‫ت��دري�ب��ات��ه �أم ����س‪ ،‬ب�ق�ي��ادة املدير‬ ‫ال� �ف� �ن ��ي حم� �م ��د ع� �م ��ر وو�� �ض ��ع‬ ‫ال �ل �م �� �س��ات الأخ �ي ��رة ع �ل��ى كافة‬ ‫الأم��ور الفنية املتعلقة باملباراة‪،‬‬ ‫يف ظل املتغريات واحتجاب عدد‬ ‫م��ن الالعبني للإ�صابة‪� ،‬إ ّال �أنّ‬ ‫البقية ق��ادرة �أن ت ��ؤدي الغر�ض‬ ‫املطلوب منها وتكون عند ح�سن‬ ‫الظن‪.‬‬ ‫ف �ي �م��ا � �ش �ه��د م� �ق ��ر �إق ��ام ��ة‬ ‫ال��وح��دات‪� ،‬إج��راء امل��ؤمت��ر الفني‬ ‫ب �ح �� �ض��ور م �ن ��دوب ��ي ال �ن ��ادي�ي�ن‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل الأ�شخا�ص �أ�صحاب‬ ‫العالقة وتر�أ�سه مراقب املباراة‬ ‫القريغ�ستاين كميل توكاباييف‬ ‫بح�ضور طاقم التحكيم امل�ؤلف‬ ‫من اللبناين علي �صباغ ومواطنه‬ ‫ه��ادي ال�ك���س��ار‪ ،‬وال�ع�م��اين �سيف‬ ‫الغافري واحلكم الرابع اللبناين‬ ‫ر� �ض��وان غ �ن��دور‪ ،‬ومت فيه و�ضع‬ ‫كافة البنود املتعلقة بنجاح هذه‬ ‫املوقعة تنظيميا‪.‬‬

‫جانب من تدريبات الوحدات يف الكويت (نقال عن موقع الوحدات نت)‬

‫ال وقت للراحة‬ ‫� �ش � ّد ال ��وح ��دات رح��ال��ه �إىل‬ ‫ال �ك��وي��ت دون �أن ي�ح���ص��ل على‬ ‫ف�ترة راح ��ة‪ ،‬عقب �أدائ ��ه مباراة‬ ‫ال�صريح وانت�صاره بهدفني دون‬ ‫رد‪ ،‬وا�ضعا يف ح�سبانه �ضرورة �أن‬ ‫ي�ت��واج��د يف ال�ك��وي��ت قبل املوعد‬ ‫امل� �ح ��دد‪ ،‬ل �ل �ت ��أق �ل��م ع �ل��ى طبيعة‬ ‫الظروف اجلوية «احلارة» هناك‪،‬‬ ‫وفعال بد�أت تدريبات «الأخ�ضر»‬ ‫م�ن��ذ ال�سبت امل��ا��ض��ي وا�ستمرت‬ ‫ح �ت��ى ي� ��وم �أم � ��� ��س‪ ،‬وف �ي �ه��ا و ّزع‬ ‫اجلهاز الفني �أفكاره على �إجراء‬ ‫ت��دري �ب��ات خم�ت�ل�ف��ة يف ال�شقني‬ ‫الدفاعي والهجومي‪ ،‬مع مراعاة‬ ‫ال �غ �ي��اب��ات ال �ط��ارئ��ة يف �صفوف‬ ‫الفريق‪ ،‬خ�صو�صا العبا الو�سط‬

‫�أحمد اليا�س ومنذر �أب��و عمارة‪،‬‬ ‫وتكثيف اجلهود لتجهيز النجم‬ ‫حممد ال��دم�يري وزميله با�سم‬ ‫فتحي الذي تع ّر�ض للإرهاق يف‬ ‫التدريب قبل الأخري‪.‬‬ ‫�إذاً يقف حممد عمر ورفاقه‬ ‫يف اجل�ه��از الفني �أم��ام االختبار‬ ‫اجل � ��دي ل �ق��درات �ه��م يف اختيار‬ ‫الالعبني الأن�سب تبعا لظروف‬ ‫امل � �ب� ��اراة‪ ،‬خ��ا� �ص��ة ب �ع��د مراقبة‬ ‫الفريق الكويتي جيدا واالطالع‬ ‫ع�ل��ى ن �ق��اط ال �ق��وة ال �ت��ي يتميز‬ ‫فيها‪ ،‬وال�ضعف التي يعاين منها‬ ‫وا�ستغاللها على النحو الأمثل‪،‬‬ ‫وااللتفات �إىل �أنّ «العميد» ي�ضم‬ ‫يف �صفوفه حمرتفني «حا�سمني»‬ ‫قادرين �أن يقولوا كلمتهم يف �أيّ‬

‫حلظة‪.‬‬ ‫تفكري عميق‬ ‫منذ ا�ستالمه املهمة يف ّكر‬ ‫ع �م��ر ب�ك�ي�ف�ي��ة �إع� � ��ادة ال ��وح ��دات‬ ‫�إىل ال�سكة ال�صحيحة‪ ،‬ويراجع‬ ‫ي��وم�ي��ا كيفية ال �ت��وازن يف �إبقاء‬ ‫حظوظ الفريق مت�ساوية حمليا‬ ‫و�آ� �س �ي��وي��ا‪ ،‬ب�ع��د �أن �أ� �ش��رف على‬ ‫الفريق يف وقت �ضيق غري قابل‬ ‫للإ�صالح على درجات متفاوتة‪،‬‬ ‫�إذ �أنّ ع��ام��ل ال��وق��ت ه��و العرثة‬ ‫الوحيدة التي تقف يف طريقه‪.‬‬ ‫وي�أمل «اجلرنال» �أن يحالفه‬ ‫احل� ��ظ يف م � �ب ��اراة ال � �ي ��وم‪ ،‬و�أن‬ ‫ي��و ّف��ق الع�ب�ي��ه يف تنفيذ �أفكاره‬ ‫وا�ستغالل �أيّ فر�صة تتاح �أمام‬ ‫م��رم��ى ال �ك��وي��ت‪� ،‬إذا م��ا علمنا‬

‫�أنّ ت�سجيل «الأخ �� �ض��ر» �أه��داف‬ ‫يف م ��رم ��ى م �ن��اف �� �س��ه ي �ع �ن��ي له‬ ‫ال���ش��يء الكثري قبل ا�ست�ضافته‬ ‫على ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫بالقوي�سمة‪.‬‬ ‫ت�شكيلة حيوية‬ ‫امل �ف��رو���ض �أن ت �ك��ون �أغلب‬ ‫الت�شكيلة املنتقاة حيوية وقادرة‬ ‫ع �ل��ى م �ق ��ارع ��ة ف ��ري ��ق الكويت‬ ‫الكويتي‪� ،‬إذا ما علمنا �أنّ من�سوب‬ ‫ال� �ل� �ي ��اق ��ة ال� �ب ��دن� �ي ��ة لالعبينا‬ ‫ينخف�ض مع مرور الوقت‪ ،‬وهذه‬ ‫«م�شكلة» ال بد من النظر �إليها‬ ‫ب��أه�م�ي��ة‪� ،‬إذ �أنّ ال �ه��دف املن�شود‬ ‫خ�ط��ف نتيجة �إي�ج��اب�ي��ة تتم ّثل‬ ‫ب��ال�ف��وز �أو ال�ت�ع��ادل م��ع الإ�شارة‬ ‫�إىل �أنّ اخل�سارة بنتيجة ‪� 2-1‬أو‬

‫ما �شابه ذلك‪ ،‬ال قدّر اهلل‪ ،‬ميكن‬ ‫تعوي�ضها هنا يف عمان‪.‬‬ ‫ومي �ل��ك ال� ��وح� ��دات �أوراق� � ��ا‬ ‫خ �ب�يرة يف م�ق��دم�ت�ه��ا «الفنان»‬ ‫ر�أف� ��ت ع�ل��ي و»ال �� �ص �ق��ر» حممود‬ ‫�شلباية و»احل ��وت» ع��ام��ر �شفيع‬ ‫واملدافعني با�سم فتحي‪ ،‬حممد‬ ‫ال ��دم�ي�ري و�أح� �م ��د �أب� ��و ح�ل�اوة‬ ‫واملت�ألقني عبد اهلل ذيب وعي�سى‬ ‫ال�سباح وامل�ح�ترف�ين ال�سوريني‬ ‫ب� �ل ��ال ع � �ب ��د ال � � � � ��دامي ومهند‬ ‫�إبراهيم و�أحمد ديب‪ ،‬ولن نغفل‬ ‫البقية‪ ،‬رامي الردايدة‪ ،‬عامر �أبو‬ ‫حويطي‪ ،‬ط��ارق خطاب‪ ،‬حممود‬ ‫ق�ن��دي��ل‪ ،‬م��ال��ك �شلبية وحممد‬ ‫جمال‪.‬‬ ‫الكويت الكويتي‪..‬‬ ‫نوايا جادة‬ ‫ت �ب��دو ن��واي��ا ف��ري��ق الكويت‬ ‫ال� �ك ��وي� �ت ��ي ج � � ��ادة يف املناف�سة‬ ‫القوية على بطولة ك�أ�س االحتاد‬ ‫الآ� �س �ي��وي‪ ،‬وي�ب�ق��ى ال��دل�ي��ل على‬ ‫ذل� ��ك �أنّ �إدارة ال� �ن ��ادي قامت‬ ‫ب �ت �غ �ي�يرات ك �ب�ي�رة ع �ل��ى �صعيد‬ ‫اجل� �ه ��از ال� �ف� �ن ��ي‪ ،‬ح �ي��ث �أق ��ال ��ت‬ ‫ال �ك ��روات ��ي دراغ� � ��ان وا�ستعانت‬ ‫ب � ��ال � ��روم � ��اين م � ��اري � ��ن اي� � � ��وان‪،‬‬ ‫وت�ع��اق��دت م��ع ث�لاث��ة حمرتفني‬ ‫دف �ع��ة واح � ��دة‪ ،‬ه �م��ا البحريني‬ ‫ح�سني ب��اب��ا والتون�سيني �شادي‬ ‫ال � �ه � �م ��ام ��ي وع � �� � �ص� ��ام جمعة‪،‬‬ ‫واحتفظت ب�ـ»امل��اه��ر» الربازيلي‬ ‫روج �ي ��رو‪ ،‬وو ّف� � ��رت لـ»العميد»‬ ‫م �ع �� �س �ك��رات م �ت �ع��ددة ح �ق��ق من‬ ‫خ�لال �ه��ا ال �ف��ري��ق ن �ت��ائ��ج مميزة‬ ‫�أبرزها الفوز على ال�سد القطري‬ ‫القوي بهدفني دون رد‪.‬‬ ‫ويعتمد ال�ف��ري��ق ال ��ذي بد�أ‬ ‫م�شواره �ضمن ال��دوري الكويتي‬ ‫ب��ال �ت �ع��ادل م��ع ال �ع��رب��ي بنتيجة‬ ‫‪ 2-2‬على جنومه املحليني وليد‬ ‫علي‪ ،‬فهد العنزي‪ ،‬ح�سني حاكم‪،‬‬ ‫جراح العتيقي واحلار�س م�صعب‬ ‫الكندري‪.‬‬

‫اتحاد دول غرب آسيا لكرة القدم‬ ‫انطالقة حقيقية وبطولة مثالية‬ ‫بعيداً عن الرتتيبات الأنيقة والإجراءات املب�سطة‬ ‫وال� ��روح ال��ري��ا��ض�ي��ة ال�ت��ي غ� ّل�ف��ت �أج� ��واء ح�ف��ل �سحب‬ ‫قرعة الن�سخة ال�سابعة لبطولة غرب �آ�سيا للمنتخبات‬ ‫الوطنية لكرة القدم الذي تابعت تفا�صيله مبا�شرة‪ ،‬ال‬ ‫بد يف بادئ الأم��ر من حتية خا�صة لأ�سرة احتاد دول‬ ‫غ��رب �آ�سيا لكرة ال�ق��دم ال��ذي يتخذ م��ن عمان مقراً‬ ‫له منذ �إ�شهاره وت�أ�سي�سه مببادرة جريئة من الأمري‬ ‫علي بن احل�سني رئي�س احتاد الكرة الذي ا�ستحق على‬ ‫امتداد ‪ 12‬عاماً ثقة �أ�سرة الكرة يف منطقة غرب �آ�سيا‬ ‫بف�ضل �سل�سلة النجاحات التي �أجنزها ه��ذا االحتاد‬ ‫ال��ذي ق��اوم كل التحديات وازدح��ام ج��دول امل�سابقات‬ ‫وال�ب�ط��والت العربية والت�صفيات الآ��س�ي��وي��ة امل�ؤهلة‬ ‫�إىل ك�أ�س العامل‪ ،‬وجنح يف دميومة وانتظام بطوالته‬ ‫مبعدل واح��دة كل عامني ه��ذا ف�ض ً‬ ‫ال عن تنظيم ‪12‬‬ ‫بطولة �أخرى على م�ستوى خما�سي الرجال وال�سيدات‬ ‫والنا�شئني‪ .‬وهذا ما مل تتمكن احتادات عربية وقارية‬ ‫�أخرى من حتقيقه متذرعة بازدحام اجلدول!‬ ‫الن�سخة ال�سابعة م��ن ب�ط��ول��ة غ��رب �آ��س�ي��ا التي‬ ‫ي�ست�ضيفها ال�ك��وي��ت ب��ال�ف�ترة م��ن ‪ 20-8‬ك��ان��ون �أول‬ ‫امل�ق�ب��ل‪� ،‬أراه� ��ا ان�ط�لاق��ة حقيقية الحت ��اد غ��رب �آ�سيا‬ ‫و�أراها ك�أ�س �آ�سيا م�صغرة بوجود ‪ 11‬دولة من �أ�صل ‪13‬‬ ‫حتظى بع�ضوية االحتاد‪.‬‬ ‫غياب الإمارات وقطر لن يقلل من �ش�أن البطولة‬ ‫املقبلة التي ت�شهد �أول ح�ضور ر�سمي �سعودي وعلى‬ ‫م�ستوى املنتخب الأول‪ ،‬وت�شهد ظ�ه��ور خم�سة من‬ ‫م�ن�ت�خ�ب��ات ج��ول��ة ال�ع���ش��رة ال �ك �ب��ار يف ال� ��دور الرابع‬ ‫واحلا�سم من الت�صفيات الآ�سيوية امل�ؤهلة �إىل نهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل «مونديال الربازيل ‪ »2014‬وهي منتخبات‬ ‫�إيران والعراق ولبنان و�سلطنة عمان �إ�ضافة لفريقنا‬ ‫الوطني «منتخب الن�شامى»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫املنتخبات الأخ ��رى امل���ش��ارك��ة ال�ت��ي مت�ث��ل �سوريا‬ ‫والكويت والبحرين وفل�سطني واليمن‪ ،‬تنظر بعني‬ ‫االه�ت�م��ام لبطولة غ��رب �آ��س�ي��ا امل�ق�ب�ل��ة‪ ،‬وه��ي بطولة‬ ‫ت ��أت��ي يف ت��وق�ي��ت م�ن��ا��س��ب وم �ث��ايل ل�ك��اف��ة املنتخبات‬ ‫امل�شاركة قبل ا�ستحقاق ت�صفيات ك�أ�س �آ�سيا وا�ستحقاق‬ ‫ك�أ�س اخلليج وا�ستحقاق اجل��والت �شبه احلا�سمة من‬ ‫ت�صفيات ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫ق��رع��ة الن�سخة ال�سابعة يف ال�ك��وي��ت ت��ؤ��ش��ر �إىل‬ ‫مناف�سة مثرية ومباريات منتظرة ومناف�سة مفتوحة‪.‬‬ ‫منتخب الن�شامى �سيجد نف�سه جمدداً يف مواجهة‬ ‫�أ�سود الرافدين ومواجهة املنتخب ال�سوري الغائب‬ ‫عن الظهور منذ عدة �شهور‪.‬‬ ‫جم�م��وع�ت�ن��ا ل�ي���س��ت ��س�ه�ل��ة وه ��ي ت�ت�ط� ّل��ب جهداً‬ ‫�إ�ضافياً‪ ،‬خا�صة �إذا ما تقرر ت�أهيل بطلها فقط للمربع‬ ‫الذهبي‪.‬‬ ‫منتخب الكويت (ح��ام��ل اللقب وب�ط��ل اخلليج)‬ ‫اختار اللعب يف املجموعة الأوىل �إىل جانب �سلطنة‬ ‫عمان ولبنان وفل�سطني‪ ،‬وه��ذا م�ؤ�شر �آخ��ر على قوة‬ ‫جم�م��وع�ت�ن��ا‪ ،‬وامل�ج�م��وع��ة ال�ث��ان�ي��ة ال �ت��ي ت�ضم �إي ��ران‬ ‫والبحرين وال�سعودية واليمن‪.‬‬ ‫بطولة غرب �آ�سيا املقبلة هي باخت�صار االنطالقة‬ ‫احلقيقية الحت��اد دول غ��رب �آ�سيا لكرة ال�ق��دم‪ ،‬وهو‬ ‫قادر على �أن يكون يف املوعد ويف م�ستوى احلدث الذي‬ ‫�ستوفر الكويت له كل �أ�سباب النجاح‪.‬‬

‫ذهاب الدور التمهيدي من ك�أ�س االحتاد العربي‬

‫شباب األردن يرفع شعار الفوز‬ ‫أمام ضيفه الحد البحريني‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جواد �سليمان‬ ‫ي��رف��ع ��ش�ب��اب الأردن ��ش�ع��ار الفوز‬ ‫وال بديل �أم��ام �ضيفه احل��د البحريني‬ ‫يف امل��واج�ه��ة ال�ت��ي جت��ع ال�ف��ري�ق�ين عند‬ ‫ال���س��اب�ع��ة م��ن م���س��اء ال �ي��وم ع�ل��ى ا�ستاد‬ ‫عمان الدويل يف ذهاب الدور الأول من‬ ‫بطولة ك��أ���س االحت��اد العربي للأندية‬ ‫لكرة القدم ب�شكلها اجلديد‪.‬‬ ‫ويتطلع �شباب الأردن �إىل الفوز وال‬ ‫بديل‪ ،‬وذلك لقطع خطوة �شا�سعة نحو‬ ‫ب�ل��وغ ال ��دور ال�ث��اين قبل م �ب��اراة الإياب‬ ‫احلا�سمة املقررة يف العا�صمة البحرينية‬ ‫املنامة يوم ‪� 26‬أيلول اجلاري‪.‬‬ ‫ومي �ل ��ك � �ش �ب��اب الأردن �إجن� � ��ازات‬ ‫مميزة على �صعيد امل�شاركة اخلارجية‬ ‫�أبرزها تتويجه يف عام ‪ 2007‬بلقب ك�أ�س‬ ‫االحت��اد الآ��س�ي��وي‪ ،‬بالإ�ضافة حل�صوله‬ ‫على �أرب�ع��ة �أل�ق��اب حملية على م�ستوى‬ ‫دوري املحرتفني وك��أ���س الأردن وك�أ�س‬ ‫الك�ؤو�س ودرع االحتاد‪.‬‬ ‫وتبدو معنويات �شباب الأردن الذي‬ ‫يقوده املدير الفني ال��روم��اين فلورين‬ ‫م�ت�روك‪ ،‬مرتفعة للغاية بعدما �سجل‬ ‫فريقه ان�ت���ص��اراً ك�ب�يراً على الريموك‬ ‫‪ 1-5‬ه��و الأول ل��ه يف دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني‪.‬‬ ‫وت �� �ض ��م � �ص �ف ��وف � �ش �ب ��اب الأردن‬ ‫ث�ل�اث��ة حم�ت�رف�ي�ن‪ ،‬ال �� �س��وري��ان �أحمد‬ ‫احلاج حممد وبا�سل العلي والكونغويل‬ ‫كابالوجنو‪� ،‬إىل جانب معتز يا�سني يف‬ ‫حرا�سة املرمى والثالثي و�سيم البزور‬ ‫وعدي زهران وعالء مطالقة يف الدفاع‪،‬‬ ‫رائ� � ��د ال� �ن ��واط�ي�ر وحم� �م ��د العالونة‬ ‫وحممد املحارمة و�أن�س جبارات يف خط‬ ‫الو�سط �إىل جانب الأوراق البديلة لكل‬ ‫من ماهر اجلدع وحممد عمر ال�شي�شاين‬ ‫و�أحمد �صوان يف خط الهجوم‪ ،‬يف حني‬ ‫توا�صل م�شاركة حار�س منتخب ال�شباب‬ ‫ي��زي��د �أب��و ليلى بالتدريبات �إىل جانب‬ ‫معتز يا�سني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل الالعبني‬ ‫عالء مطالقة‪ ،‬ع�صام مبي�ضني‪ ،‬حممد‬ ‫امل�ح��ارم��ة‪ ،‬ع��دي زه ��ران‪ ،‬و�سيم البزور‪،‬‬ ‫�شادي ذيابات‪ ،‬با�سل العلي‪� ،‬أحمد يا�سر‪،‬‬ ‫�أن�س جبارات‪� ،‬أحمد نوفل‪ ،‬ماهر اجلدع‪،‬‬ ‫رائد النواطري‪ ،‬حممد عمر‪ ،‬كبالينجو‪،‬‬ ‫�أح�م��د احل ��اج‪ ،‬حممد ال�ع�لاون��ة‪� ،‬أحمد‬ ‫�صوان ورواد �أبو جريزان‪.‬‬

‫واهلل املوفق‬

‫«الرياضية األردنية» تنقل مباراتي‬ ‫شباب األردن مع الحد البحريني‬ ‫والوحدات مع الكويت مباشرة‬

‫جانب من امل�ؤمتر ال�صحفي ملدربي الفريقني للحديث عن ا�ستعداداتهما للقاء (عد�سة ال�سبيل)‬

‫من جانبه �أج��رى الفريق ال�ضيف‬ ‫ج��رع �ت��ه ال �ت��دري �ب �ي��ة ال��رئ�ي���س�ي��ة م�ساء‬ ‫�أم�س على ملعب امل�ب��اراة بقيادة مديره‬ ‫الفني املحلي عدنان �إبراهيم وهو الذي‬ ‫�شدد على �أهمية و�صعوبة مباراة اليوم‬ ‫على فريقه ال��ذي يعتمد على العبيه‬ ‫الدوليني عبا�س �أحمد يف حرا�سة املرمى‬ ‫وعبد اهلل الهزاع يف الدفاع وعلى ثالثة‬ ‫العبني من املنتخب الأوملبي البحريني‬ ‫�أرب �ع��ة حم�ترف�ين ج��ول�ي��ان��و وف�غ�نر من‬ ‫الربازيل عبد احلفيظ عبد ال�سالم من‬ ‫نيجرييا وجالل الدين من الأفغان‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أنّ ج�م�ي��ع ال�لاع�ب�ين �شاركوا‬ ‫بالتدريبات وه��م عبد اهلل نا�صر‪ ،‬عبد‬ ‫اهلل �صقر‪ ،‬حممد مكي‪ ،‬حبيب ن�صيف‪،‬‬ ‫ع �ب��ا���س �أح� �م ��د‪ ،‬ع �ل��ي ب��ور� �ش �ي��د‪ ،‬عي�سى‬ ‫م�صبح‪ ،‬زي��اد عبد اهلل‪ ،‬عبد اهلل هزاع‪،‬‬ ‫يو�سف ب��و قي�س‪ ،‬ن��اي��ف امل��اج��د‪ ،‬عي�سى‬ ‫ال �ع �ب��اد‪ ،‬حم�م��د ع��ا� �ش��ور‪ ،‬ع�ب��د الوهاب‬ ‫املالود‪ ،‬حممد عا�شور‪� ،‬أحمد العويناتي‪،‬‬ ‫ع �ب��د اهلل � �س �ع �ي��د‪� ،‬إب� ��راه � �ي� ��م حبيب‪،‬‬

‫حممود العجمي‪ ،‬جالل الدين حممد‪،‬‬ ‫ع�ب��د احل�ف�ي��ظ ع�ب��د ال �� �س�لام‪ ،‬جوليانو‬ ‫وفغنري‪.‬‬ ‫وكان فريق احلد �أقام قبل و�صوله‬ ‫�إىل ع �م��ان م�ع���س�ك��را ت��دري �ب �ي��ا مكثفا‬ ‫ب ��ال ��دوح ��ة ح �ق��ق خ�ل�ال ��ه ال� �ف ��وز على‬ ‫ث�لاث��ة ف��رق ق�ط��ري��ة ه��ي م�سيمار ‪1-3‬‬ ‫وال�شيحانية ‪�-2‬صفر وال�سيلية ‪.1-2‬‬ ‫وبالن�سبة مل��و��ض��وع ال�لاع�ب�ين �أ ّكد‬ ‫املديران الفنيان للناديني عن جاهزية‬ ‫جميع الالعبني‪.‬‬ ‫وي�ت��وىل �إدارة م �ب��اراة ال�ي��وم طاقم‬ ‫ح �ك��ام دويل ع ��راق ��ي م �ك��ون م ��ن واث ��ق‬ ‫حممد عبد اهلل (�ساحة)‪ ،‬حممود خلف‬ ‫ومهند قا�سم (م�ساعدان) وجناح را�شد‬ ‫(رابعاً)‪.‬‬ ‫املومتر ال�صحفي‬ ‫امل� ��دي� ��ر ال� �ف� �ن ��ي ل �� �ش �ب ��اب الأردن‬ ‫ال��روم��اين ف�ل��وري��ن �أ ّك ��د خ�لال امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي ال��ذي عقد �أم�س �أنّ امل�شاركة‬ ‫اخل� ��ارج � �ي� ��ة ل �� �ش �ب��اب الأردن لي�ست‬

‫باجلديدة‪ ،‬و�أنّ الفريق توج ما�ضيا بلقب‬ ‫بطولة ك�أ�س االحت��اد الآ�سيوي‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �أنّ ال�ف��ري��ق ي�سعى ل�ل��ذه��اب بعيدا‬ ‫يف البطولة احلالية والظهور مب�ستوى‬ ‫م�ت�م�ي��ز‪ ،‬وال �ب �ط��ول��ة ال�ع��رب�ي��ة منا�سبة‬ ‫ممتازة لزيادة خ�برة الالعبني‪ ،‬ويجب‬ ‫علينا �أن نلعب من �أج��ل الفوز و�إظهار‬ ‫�صورة طيبة عن الكرة الأردنية‪.‬‬ ‫وردا على � �س ��ؤال م��ا �إذا ك��ان ر�صد‬ ‫الفريق البحريني‪� ،‬أ ّكد فلورين �أ ّنه «مل‬ ‫ير�صده بامللعب لأن الفريق مل يخ�ض‬ ‫م�ن��ذ ف�ت�رة ط��وي�ل��ة �أيّ م �ب��اراة ر�سمية‬ ‫و�أنّ م�ب��ارات��ه �أم��ام�ن��ا �ستكون الر�سمية‬ ‫الأوىل‪� ،‬إ ّال �أ ّن �ن��ي ر� �ص��دت��ه م��ن خالل‬ ‫ب�ع����ض ال �ع�ل�اق��ات يف ق �ط��ر ع��ن طريق‬ ‫ال�س�ؤال لبع�ض الأ��ص��دق��اء القطريني‪،‬‬ ‫وبالأ�ضافة لالعب روم��اين متواجد يف‬ ‫قطر �س�ألته عن م�ستوى الفريق ونقاط‬ ‫القوة وال�ضعف للحد البحريني»‪.‬‬ ‫من جانبه �أ ّكد و�سيم البزور كابنت‬ ‫ف��ري��ق �شباب الأردن �أنّ الفريق ي�سعى‬

‫للذهاب بعيدا يف البطولة‪ ،‬خ�صو�صا �أنّ‬ ‫تاريخنا يف البطوالت اخلارجية م�شرف‬ ‫ون�سعى �أن نظهر ال���ص��ورة الإيجابية‬ ‫للكرة الأردنية ويف البطولة‪.‬‬ ‫� ّأم��ا م��درب احل��د االبحريني نايف‬ ‫ماجد ف�أ ّكد �أنّ «نادي احلد نادي جديد‬ ‫لبطولة ال� ��دوري ال�ب�ح��ري�ن��ي‪� ،‬إ ّال �أ ّننا‬ ‫ن���س�ع��ى لأن ن�ت�ن��اف����س ع �ل��ى البطوالت‬ ‫املحلية واخلارجية م�ستقبال‪ ،‬وهدفنا‬ ‫يف الوقت احلايل تطوير الكرة بالنادي‪،‬‬ ‫خ���ص��و��ص��ا م��ع �أول م���ش��ارك��ة خارجية‬ ‫ل �ل �ن��ادي‪ ،‬وت��اب�ع�ن��ا ف��ري��ق ��ش�ب��اب الأردن‬ ‫و�إمكانياته عالية‪ ،‬ونبحث عن اخلروج‬ ‫�أمامه بنتيجة جيدة ون�سعى للمناف�سة‬ ‫خالل اللقاء»‪.‬‬ ‫ومل ي�خ�ت�ل��ف ك��اب�ت�ن ف��ري��ق احلد‬ ‫ن��اي��ف م��اج��د ب�ت���ص��ري�ح��ات��ه ع��ن مدير‬ ‫فريقه الفني‪ ،‬حيث �أ ّكد �أنّ ناديه فريق‬ ‫ج��دي��د ع�ل��ى ال� ��دوري البحريني وعلى‬ ‫حماولة ت�شريف الكرة البحرينية خالل‬ ‫البطولة واملباراة �أمام �شباب الأردن‪.‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ق� ّدم ق�ن��اة الأردن الريا�ضية وج�ب��ة ك��روي��ة د�سمة على‬ ‫ام �ت��داد ي��وم ال�ث�لاث��اء ‪� 18‬أي �ل��ول اجل ��اري‪ ،‬وذل��ك يف منا�سبة‬ ‫انطالق مناف�سات الدور الأول لبطولة ك�أ�س االحتاد العربي‬ ‫للأندية ودور الثمانية لبطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫وبح�سب ال��زم�ي��ل حم�م��د ق ��دري ح�سن م��دي��ر الربامج‬ ‫الريا�ضية يف التلفزيون الأردين ف��إنّ قناة الأردن الريا�ضية‬ ‫ال�ت��ي تبث على قمر ن��اي��ل ��س��ات ت��ردد ‪�( 10930‬أف �ق��ي) �سوف‬ ‫تبد�أ اعتبارا من ال�ساعة ‪ 12‬ظهراً ببث مباريات ك�أ�س االحتاد‬ ‫الآ�سيوي وك�أ�س االحتاد العربي‪.‬‬ ‫مو�سعة ملباراتي �شباب‬ ‫و�ستقدم القناة الريا�ضية تغطية ّ‬ ‫الأردن مع �ضيفه احلد البحريني �ضمن ك�أ�س االحتاد العربي‬ ‫والوحدات مع م�ست�ضيفه نادي الكويت �ضمن ك�أ�س االحتاد‬ ‫الآ� �س �ي��وي ع�بر ��س�ت��ودي��و م�ف�ت��وح اع �ت �ب��اراً م��ن ال���س��اع��ة ‪5:30‬‬ ‫م�ساء‪ ،‬يديره الزميل ليث املبي�ضني الذي ي�ست�ضيف املدربني‬ ‫الوطنيني عزت حمزة وريا�ض �صالح‪ ،‬وحملل التحكيم الدويل‬ ‫املتقاعد �إ�سماعيل احلايف‪.‬‬ ‫فيما يتولىّ الزميل علي احلنيطي التعليق على مباراة‬ ‫�شباب الأردن م��ع احل��د البحريني‪ ،‬وال��زم�ي��ل ب�سام املجايل‬ ‫التعليق على مباراة الوحدات مع الكويت‪ ،‬بينما �سيكون هناك‬ ‫�ستوديو ميداين يف ا�ستاد عمان الدويل يديره الزميل حممد‬ ‫قدري ح�سن ملواكبة مباراة �شباب الأردن مع احلد‪.‬‬ ‫و�ستقدم ق�ن��اة الأردن الريا�ضية مبا�شرة م �ب��اراة ارميا‬ ‫الإندوني�سي م��ع االت�ف��اق ال�سعودي اع�ت�ب��اراً م��ن ال�ساعة ‪12‬‬ ‫ظهراً‪ ،‬ومباراة ت�شونبوري التايلندي مع ال�شرطة ال�سوري‬ ‫ومباراة �أربيل العراقي مع كلنتان املاليزي‪.‬‬ ‫ومتلك قناة الأردن الريا�ضية كذلك حقوق بث مباريات‬ ‫�شعب �أب اليمني م��ع النجمة اللبناين‪ ،‬واجل�ه��راء الكويتي‬ ‫مع الفتح ال�سعودي‪ ،‬والعروبة العماين مع �شباب الظاهرية‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و�سي� ّؤمن التلفزيون الأردين كذلك الو�صلة ال�صاعدة‬ ‫(�إ�شارة البث) املتعلقة مبباراة �شباب الأردن مع احلد البحريني‬ ‫للقنوات اخلارجية مالكة احلقوق‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


عدد الثلاثاء 18 ايلول 2012