Issuu on Google+

‫‪12‬‬

‫ليبتعد اإلخوان عن الرئاسة‬

‫‪15‬‬

‫يف العبدلي‪..‬خياالت ونكاية‬

‫‪15‬‬

‫أوان الربيع الفلسطيني‬

‫نتنياهو تسلم رسالة عباس‬ ‫القد�س املحتلة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�سلم رئي�س ال��وزراء الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو �أم�س ر�سالة من رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫حممود عبا�س حول عملية ال�سالم‪ ،‬بح�سب بيان �صادر عن مكتبه‪.‬‬ ‫وج��اء يف ال�ب�ي��ان‪" :‬هذا امل���س��اء‪ ،‬التقى رئي�س ال ��وزراء بنيامني نتنياهو مبمثلني م��ن اجلانب‬ ‫الفل�سطيني �سلماه ر�سالة من الرئي�س عبا�س"‪ ،‬م�ضيفا �أن "�إ�سرائيل وال�سلطة الفل�سطينية ملتزمان‬ ‫بتحقيق ال�سالم"‪ .‬وجاء يف البيان �أنه "خالل �أ�سبوعني �سيبعث رئي�س الوزراء بنيامني نتنياهو ر�سالة‬ ‫�إىل الرئي�س عبا�س"‪.‬‬ ‫الأربعاء ‪ 26‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪ 18‬ني�سان ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫العدد ‪1921‬‬

‫أحمد عبيدات‪ :‬مشروع قانون االنتخابات ضربة لخيار اإلصالح السياسي‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫اع �ت�بر رئ �ي ����س اجل �ب �ه��ة ال��وط �ن �ي��ة للإ�صالح‬ ‫رئي�س ال��وزراء ال�سابق �أحمد عبيدات �أن م�شروع‬ ‫قانون االنتخابات "�شكل �صدمة كبرية للأغلبية‬ ‫ال�ساحقة م��ن ال�شعب‪ ،‬و��ض��رب��ة خل�ي��ار الإ�صالح‬

‫ال �� �س �ي��ا� �س��ي ال� ��ذي ت�ط�ل�ع��ت �إل �ي ��ه وت��واف �ق��ت على‬ ‫مفا�صله الرئي�سية معظم القوى الوطنية يف هذه‬ ‫املرحلة الدقيقة التي متر بها اململكة"‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال اج�ت�م��اع للملتقى الوطني‬ ‫لأح � ��زاب امل �ع��ار� �ض��ة وال �ن �ق��اب��ات امل�ه�ن�ي��ة ع �ق��د يف‬ ‫جممع النقابات املهنية �أم����س لتدار�س م�شروع‬

‫ق��ان��ون االن�ت�خ��اب��ات امل��وج��ود حاليا ل��دى جمل�س‬ ‫النواب‪.‬‬ ‫و�أكد امللتقى رف�ضه القاطع مل�شروع القانون‪.‬‬ ‫وقرر امللتقى ت�شكيل جلنة من رئي�س اجلبهة‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة لل��إ� �ص�ل�اح ورئ �ي ����س جم �ل ����س النقباء‬ ‫ورئي�س جلنة الإنقاذ الوطني‪ ،‬تهدف �إىل االت�صال‬

‫مبختلف الفعاليات ال�سيا�سية واحلزبية والنقابية‬ ‫واحل��راك ال�شبابي لو�ضع م�شروع �أف�ك��ار لقانون‬ ‫انتخاب يقدم �ضمن مذكرة ر�سمية ملجل�س النواب‬ ‫ودرا��س�ت��ه ب��ال�ت��زام��ن م��ع درا� �س��ة م���ش��روع القانون‬ ‫ااحلايل املقدم من قبل احلكومة‪.‬‬ ‫و�� �ش ��ارك يف امل �ل �ت �ق��ى ن �خ �ب��ة م ��ن ال�سيا�سني‬

‫أسرى فلسطني يبدأون أكرب إضراب عن الطعام منذ عام ‪2004‬‬ ‫فل�سطني املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫واحل��زب�ي�ين وال�ن�ق��اب�ي�ين بح�ضور رئ�ي����س اجلبهة‬ ‫الوطنية للإ�صالح رئي�س ال��وزراء الأ�سبق �أحمد‬ ‫ع �ب �ي��دات‪ ،‬والأم� �ي��ن ال� �ع ��ام حل ��زب ج �ب �ه��ة العمل‬ ‫الإ�سالمي حمزة من�صور‪ ،‬ورئي�س جمل�س النقباء‬ ‫نقيب املحامني مازن ار�شيدات‪ ،‬وعدد من ر�ؤ�ساء‬ ‫الأحزاب‪ ،‬ونقباء النقابات املهنية‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫بدير‪ :‬شركات التأمني غري ملزمة بموعد‬ ‫محدد لصرف شيكات متضرري الحوادث‬ ‫ل���ص��رف ��ش�ي�ك��ات ب��دل � �ض��رر ح ��وادث املركبات‬ ‫حارث عبدالفتاح‬ ‫للمت�ضررين‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل ت�أخر بع�ض �شركات‬ ‫ق� ��ال رئ �ي ����س االحت� � ��اد الأردين ل�شركات الت�أمني يف �صرف م�ستحقات مت�ضرري حوادث‬ ‫ال �ت ��أم�ي�ن ع �ث �م��ان ب��دي��ر �إن� ��ه ال ي��وج��د ب �ن��د يف املركبات لأك�ثر من �شهر على تقييم‬ ‫القانون يلزم �شركات الت�أمني مبوعد حمدد مقدر احلوادث‪.‬‬ ‫‪18‬‬

‫ب� � � ��د�أ �أم� � �� � ��س ال � �ث �ل�اث� ��اء‪،‬‬ ‫�أك� �ب��ر �إ� � �ض � ��راب ج �م��اع��ي عن‬ ‫الطعام ينفذه مئات الأ�سرى‬ ‫الفل�سطينيني منذ عام ‪.2004‬‬ ‫فيما �شارك ع�شرات �آالف‬ ‫الفل�سطينيني يف ق�ط��اع غزة‬ ‫وال �� �ض �ف��ة ال �غ��رب �ي��ة املحتلة‬ ‫يف ع ��دة ف �ع��ال �ي��ات ت�ضامنية‬ ‫م ��ع الأ�� �س ��رىو�� �س ��ط دع � ��وات‬ ‫لالنتفا�ض من �أجل ن�صرتهم‬ ‫وط� � � ��رد � � �س � �ف� ��راء االح � �ت�ل��ال‬ ‫م � ��ن ال � �ع� ��وا� � �ص� ��م ال� �ع ��رب� �ي ��ة‬ ‫والإ� �س�ل�ام �ي ��ة‪ .‬وك ��ان ��ت جلنة‬ ‫��ش�ك�ل�ه��ا االح � �ت �ل�ال‪ ،‬برئا�سة‬ ‫�إ� �س �ح��اق ج�ب��اي وه��و م�س�ؤول‬ ‫��س��اب��ق يف م�صلحة ال�سجون‪،‬‬ ‫زارت ال �� �س �ج��ون وال �ت �ق��ت مع‬ ‫مم�ث�ل��ي ال���س�ج�ن��اء وا�ستمعت‬ ‫�إىل م�ط��ال�ب�ه��م‪ ،‬وه ��ي ب�صدد‬ ‫�إع� �ط ��اء ردود على‬ ‫هذه‬ ‫أ�سبوع‪.‬املطالب خالل ‪10‬‬ ‫�‬

‫السلطات الربيطانية تعتقل أبو قتادة‬ ‫تمهيـــدا لرتحيلـــه إىل األردن‬ ‫عمان ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب) وبرتا‬

‫�شبان فل�سطينيون ير�شقون قوات االحتالل باحلجارة �أم�س مع بدء فعاليات الت�ضامن مع �إ�ضراب الأ�سرى‪�(.‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫استبعاد سليمان والشاطر وأبو إسماعيل‬ ‫نهائياً من سباق الرئاسة املصرية‬ ‫القاهرة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أكدت جلنة االنتخابات الرئا�سية امل�صرية‬ ‫�أم ����س ق��راره��ا ال���س��اب��ق با�ستبعاد ع���ش��رة من‬ ‫املر�شحني النتخابات الرئا�سة املقررة يف �أيار‬ ‫املقبل‪ ،‬و�أب��رزه��م اللواء عمر �سليمان النائب‬ ‫ال �� �س��اب��ق ل �ل��رئ �ي ����س امل �خ �ل��وع ح���س�ن��ي مبارك‬

‫وم��ر� �ش��ح ج�م��اع��ة الإخ � ��وان امل���س�ل�م�ين خريت‬ ‫ال���ش��اط��ر وامل��ر��ش��ح ال�سلفي ح��ازم ��ص�لاح �أبو‬ ‫�إ�سماعيل‪.‬‬ ‫وذك��رت وك��ال��ة �أن�ب��اء ال�شرق الأو� �س��ط �أن‬ ‫«ال�ل�ج�ن��ة رف���ض��ت ك��ل ال �ط �ع��ون امل �ق��دم��ة من‬ ‫ال�ع���ش��رة امل���س�ت�ب�ع��دي��ن» م��ن ب�ين ‪ 23‬تقدموا‬ ‫للرت�شح يف هذه االنتخابات‪.‬‬

‫تعليق اعتصام التيار السلفي‬ ‫بعد وعود بإطالق سراح معتقليه‬ ‫عبداهلل ال�شوبكي‬ ‫ت �ل �ق��ى ال �ت �ي ��ار ال �� �س �ل �ف��ي اجل � �ه� ��ادي �أم�س‬ ‫وع��دا من م�س�ؤول حكومي كبري ب��الإف��راج عن‬ ‫منت�سبيه املعتقلني بال�سجون الأردن�ي��ة مقابل‬ ‫اع �ل �ي��ق اع �ت �� �ص��ام ك ��ان ي �ع �ت��زم ال �ت �ي��ار تنظيمه‬ ‫املجمعة املقبل �أم��ام ال�سفار ال�سورية‪ ،‬بح�سب‬ ‫ال�ق�ي��ادي يف ال�ت�ي��ار عبد ��ش�ح��ادة امل�ع��روف ب�أبي‬ ‫حممد الطحاوي‪.‬‬

‫وجاء الوعد بعد لقاءات مطولة ُعقدت بني‬ ‫امل�س�ؤول احلكومي والطحاوي �أم�س الأول‪.‬‬ ‫ويف اجل��ول��ة الثانية م��ن ال�ل�ق��اءات‪ ،‬وافقت‬ ‫الأج�ه��زة الأمنية على مطلب التيار بالإفراج‬ ‫ع��ن منت�سبيه امل�ع�ت�ق�ل�ين يف ال���س�ج��ون‪ ،‬مقابل‬ ‫تعليق االعت�صام‪.‬‬ ‫وك� ��ان االع �ت �� �ص��ام ي �ه��دف �إىل ت ��أي �ي��د الثورة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬وتنديدا بالقتل ال��ذي ميار�سه النظام‬ ‫هناك‪.‬‬

‫�أعلنت وزارة الداخلية الربيطانية �أم�س �أن‬ ‫"�أبو قتادة" اعتقل يف منزله يف لندن متهيدا‬ ‫ملبا�شرة �إجراءات ترحيله‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الداخلية الربيطانية يف بيان‪:‬‬ ‫"اعتقلت �شرطة احلدود اليوم (الثالثاء) "�أبو‬ ‫قتادة"‪ ،‬و�أبلغته بعزمنا على املبا�شرة يف �إجراءات‬ ‫ترحيله"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬انتقد ال�ت�ي��ار ال�سلفي اجلهادي‬ ‫يف الأردن اعتقال "ابو قتادة" يف لندن متهيدا‬ ‫مل�ب��ا��ش��رة �إج� � ��راءات ت��رح�ي�ل��ه للمملكة ال �ت��ي "مل‬

‫ي�ستبعد �أن يتعر�ض فيها لالعتقال والتعذيب"‪.‬‬ ‫وقال عبد �شحادة‪� ،‬أحد قياديي التيار واملعروف‬ ‫با�سم �أبو حممد الطحاوي لوكالة فران�س بر�س‪:‬‬ ‫"نحن ن�صحنا بعدم ت�سليمه �إىل الأردن‪ ،‬ون�صحناه‬ ‫بفعل كل ما بو�سعه لتجنب الرتحيل"‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أكد وزير الدولة ل�ش�ؤون الإعالم‬ ‫واالت�صال الناطق الر�سمي با�سم احلكومة راكان‬ ‫املجايل �أن��ه يف ح��ال قيام احلكومة الربيطانية‬ ‫بت�سليم امل��واط��ن عمر حم�م��ود عثمان املعروف‬ ‫ب��أب��ي ق�ت��ادة �إىل ال�سلطات الأردن �ي��ة ف��إن��ه �سيتم‬ ‫�إل �غ��اء احل�ك��م اجل��زائ��ي ال���ص��ادر بحقه‬ ‫‪6‬‬ ‫تلقائيا‪.‬‬

‫االحتالل يطلب مجدداً هدم جسر املغاربة‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫ج � ��ددت ب �ل��دي��ة االح� �ت�ل�ال الإ� �س��رائ �ي �ل��ي يف‬ ‫القد�س املحتلة مطالبتها ب�إ�صدار ت�صريح لهدم‬ ‫ج���س��ر ب ��اب امل �غ��ارب��ة امل� � ��ؤدي ل�ل�م���س�ج��د الأق�صى‬ ‫املبارك‪ ،‬بحجة "�أنه ي�شكل خط ًرا على �سالمة من‬ ‫ي�ستخدمه" ‪,‬يف وقت قال ال�شيخ رائ��د �صالح �إن‬ ‫ق�ضيته يف بريطانيا "كانت �أبعد من ق�ضية �سجن‬ ‫�أو طرد �إن�سان بل كانت حماولة ملحاكمة ثوابتنا‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وذك��رت �صحيفة "معاريف" العربية �أم�س‬ ‫الثالثاء �أن بلدية االح�ت�لال وم��ا ي�سمى مبركز‬ ‫"�إرث حائط املبكى" قدما طل ًبا �إىل جلنة فرعية‬ ‫للبناء والتنظيم يف البلدية م��ن �أج��ل احل�صول‬ ‫على املوافقة املبدئية لهدم اجل�سر‪ ،‬وبناء ج�سر‬ ‫ج��دي��د‪ ،‬ومت �أي��ً��ض��ا �إب�ل�اغ مكتب رئ�ي����س ال ��وزراء‬ ‫بنيامني نتنياهو بالطلب من �أجل احل�صول على‬ ‫موافقته‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن املحكمة الإ�سرائيلية كانت‬ ‫�أ�صدرت قبل �أ�سبوعني �أم ًرا ق�ضائ ًيا �ضد املخطط‬ ‫احل��ايل‪ ،‬و�أم��رت ب�إعادة بحث املخطط يف املجل�س‬ ‫القطري للتنظيم والبناء‪.‬‬ ‫وتطالب بلدية االحتالل بامل�صادقة جمددًا‬ ‫على املخطط املذكور بعد �إدخال بع�ض التعديالت‬ ‫عليه‪ ،‬ومت نقل طلب البلدية للم�ستوى ال�سيا�سي‬

‫للم�صادقة عليه‪ .‬وم��ن املتوقع �أن يطرح الطلب‬ ‫اجل��دي��د ل�ل�م���ص��ادق��ة ع�ل�ي��ه يف ال�ل�ج�ن��ة الفرعية‬ ‫للتخطيط وال�ب�ن��اء يف البلدية خ�لال الأ�سابيع‬ ‫املقبلة‪ ،‬وح�سب اجلدول الزمني ف�إنه من املتوقع‬ ‫�أن يالقي الت�صريح اجلديد لهدم اجل�سر معار�ضة‬ ‫فل�سطينية و�أردنية وعربية قوية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جل �ن��ة ال�ت�خ�ط�ي��ط وال �ب �ن��اء التابعة‬ ‫للبلدية ح�صلت على ت�صريح قبل عام بهدم ج�سر‬ ‫باب املغاربة‪� ,‬إال �أنها ا�ضطرت لإلغاء امل�شروع بعد‬ ‫�ضغوط دولية خ�ضعت لها احلكومة الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫وقد حكمت املحكمة العليا �ضد اخلطة بفحواها‬ ‫احلالية‪ ،‬وطلبت من املجل�س الوطني للتخطيط‬ ‫والبناء مناق�شتها من جديد‪.‬‬ ‫و�أث�ي�رت ح��ال��ة م��ن اجل��دل ال�سيا�سي احلاد‬ ‫بني مكتب نتنياهو ورئي�س بلدية االحتالل نري‬ ‫بركات يف دي�سمرب املا�ضي بعد �أن �أ�صدرت البلدية‬ ‫�أم� � ًرا ب ��إغ�لاق اجل���س��ر‪� ,‬إال �أن ال�ب�ل��دي��ة ق��ررت يف‬ ‫نهاية الأم��ر اخل�ضوع وفتح اجل�سر املوجود من‬ ‫جديد‪.‬‬ ‫وح���س��ب "معاريف"‪ ،‬ف� ��إن ال�ط�ل��ب اجلديد‬ ‫يتحدث عن �إقامة ج�سر بديل ب�سبب "الأخطار‬ ‫ال �ك��ام �ن��ة يف اجل �� �س��ر القائم"‪ ،‬ل �ك��ن م�ؤ�س�سة‬ ‫الأوق ��اف الإ��س�لام�ي��ة يف القد�س تعار�ض �أعمال‬ ‫الهدم والبناء واحلفريات الإ�سرائيلية يف حميط‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪.‬‬

‫كوادر سالح الهندسة الفنية يف الجيش العربي‬ ‫«تنقذ» طوارئ الكهرباء األردنية‬

‫‪3‬‬

‫‪ 205‬ماليني دينار كلفة التدهور البيئي والسلوك البشري جوهري للمواجهة‬ ‫جناة �شناعة‬ ‫يقر خرباء بيئيون بانعكا�س‬ ‫ال� �ت ��ده ��ور ال �ب �ي �ئ��ي ع �ل��ى �صحة‬ ‫الإن � �� � �س� ��ان وارت � �ب� ��اط� ��ه بالفقر‬ ‫وال� �ب� �ط ��ال ��ة ون �ق ����ص امل � �ي� ��اه‪ ،‬يف‬ ‫ظ��ل غ�ي��اب ج�ه��ود ت��رب��ط البيئة‬ ‫بالتنمية‪ ،‬وحتقق م�ع��دالت منو‬ ‫اق�ت���ص��ادي ت�ف��وق الكلفة املالية‬ ‫ملعاجلة التدهور البيئي‪.‬‬ ‫وملا كان �أثر هذا التدهور وما‬ ‫ي�صاحبه من ترد يف نوعية املوارد‬ ‫ال �ط �ب �ي �ع �ي��ة‪ ،‬ي �ظ �ه��ر م ��ن خالل‬ ‫ت��دين م���س�ت��وى املعي�شة وزي ��ادة‬ ‫الإنفاق على اخلدمات ال�صحية‬ ‫ملعاجلة الأم��را���ض الناجتة عنه‬ ‫مثل �أم��را���ض اجل�ه��از التنف�سي‬ ‫والأم ��را� ��ض ال���س��رط��ان�ي��ة‪ ،‬وفق‬ ‫تقرير حالة �سكان الأردن لعام‬ ‫‪ ،2010‬ف�إن �إعادة التوازن البيئي‬ ‫تبدو �أمرا غري �سهل يف ظل عجز‬ ‫احل�ك��وم��ات ع��ن ت��وف�ير الأم ��وال‬ ‫الالزمة‪ ،‬وفق خبري االقت�صاديات‬ ‫البيئية عامر اجلبارين‪.‬‬

‫"اجلبارين" يف حديثه‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪� ،‬أو� � � �ض � � ��ح �أن‬ ‫ال� � �ت � ��ده � ��ور ال� �ب� �ي� �ئ ��ي مرتبط‬ ‫ب�ع��وام��ل ع��دة‪� ،‬أه�م�ه��ا ممار�سات‬ ‫الإن �� �س��ان ال�ن��اجت��ة ع��ن التنمية‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬مثل‪ :‬فتح ال�شوارع‬ ‫وب � �ن� ��اء امل �� �ص ��ان ��ع ع �ل ��ى ح�ساب‬ ‫ا�ستثمار �أو ا�ست�صالح الأرا�ضي‬ ‫الزراعية‪ ،‬الفتا �إىل ت�ضارب بني‬ ‫التنمية االقت�صادية والأو�ضاع‬ ‫البيئية‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ذات � � ��ه‪ ،‬يذكر‬ ‫"اجلبارين" �أن مفهوم التنمية‬ ‫امل �� �س �ت��دام��ة ي �� �س �ت��دع��ي �إح � ��داث‬ ‫التنمية ب�أقل الأ��ض��رار البيئية‪،‬‬ ‫باعتبار �أن م��وارد املياه والهواء‬ ‫والأرا�ضي تعد من �أهم مكونات‬ ‫كلفة التدهور البيئي‪.‬‬ ‫ب� �ي ��د �أن م� ��دي� ��رة برنامج‬ ‫البيئة وت�غ�ير امل �ن��اخ يف برنامج‬ ‫الأمم امل �ت �ح��دة الإمن� ��ائ� ��ي ربى‬ ‫الزعبي‪ ،‬انتقدت غياب الدرا�سات‬ ‫املتعلقة ب ��آث��ار ال�ت��ده��ور البيئي‬ ‫على �صحة الإن �� �س��ان‪ ،‬خ�صو�صا‬

‫الغازات املنبعثة من ال�سيارات تعد من �أ�سباب التلوث البيئي‬

‫�أن� ��ه ي ��ؤث��ر ب���ش�ك��ل م�ب��ا��ش��ر على‬ ‫حياته وامل �ي��اه‪ ،‬ويت�سبب بالفقر‬ ‫وال �ب �ط��ال��ة وال �ه �ج��رة �إىل املدن‬ ‫وعدم ا�ستغالل الأرا�ضي‪.‬‬ ‫ويف ال���س�ي��اق ذات ��ه‪ ،‬تت�ساءل‬ ‫"الزعبي" ع��ن وج��ود خطوات‬ ‫عملية �أو حماوالت جادة مل�أ�س�سة‬ ‫رب� ��ط ال�ت�ن�م�ي��ة ب��ال �ب �ي �ئ��ة‪ ،‬وعما‬ ‫�إذا ك ��ان ي���س�ت�ف��اد م��ن البيانات‬ ‫املتوافرة والإح�صاءات البيئية يف‬

‫عملية �صنع القرار‪.‬‬ ‫م� � � ��ن ج� � ��ان � � �ب� � ��ه‪ ،‬ي� ��و� � �ض� ��ح‬ ‫"اجلبارين" �أن تدهور نوعية‬ ‫ال� � �ه � ��واء ج � � ��راء زي� � � ��ادة �أع � � ��داد‬ ‫ال�سيارات ت�ساهم يف االحتبا�س‬ ‫احل � � � ��راري وت �� �س �ب��ب �أم� ��را�� ��ض‬ ‫اجل�ه��از التنف�سي واحل�سا�سية‪،‬‬ ‫ف���ض�لا ع��ن ارت �ب��اط��ه ب�أمرا�ض‬ ‫ال �ق �ل��ب‪ ،‬م ��ا ي�ت�رت��ب ع �ل �ي��ه من‬ ‫تكاليف باهظة للعالج‪ ،‬والتوقف‬

‫ع��ن العمل وال��رع��اي��ة ال�صحية‬ ‫وا�ستخدام امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫وت�ؤكد درا�سة للبنك الدويل‬ ‫للأعوام ‪� 2008 -2006‬أن تقدير‬ ‫الكلفة البيئية يكون من خالل‬ ‫احت�ساب الرتاجع يف نوعية حياة‬ ‫النا�س وتردي البيئة‪ ،‬والتعر�ض‬ ‫ل�ل�أم��را���ض ال �ن��اجت��ة ع��ن تلوث‬ ‫ال�ب�ي�ئ��ة وك�ل�ف��ة ع�ل�اج الأمرا�ض‬ ‫و�� � �س� � �ن � ��وات ال � �ع � �م� ��ل وخ � �� � �س� ��ارة‬ ‫احل � �ي� ��اة‪� ،‬إ�� �ض ��اف ��ة �إىل خ�سارة‬ ‫قيمة اخلدمات البيئية واملوارد‬ ‫(ال�ترب��ة‪ ،‬امل �ي��اه‪ ،‬ال �ه��واء‪ ،‬التنوع‬ ‫احليوي) خ�صو�صا غري املتجددة‬ ‫م�ن�ه��ا‪ ،‬وك��ذل��ك خ���س��ارة الفر�ص‬ ‫وامل �ي ��زات ال�ب�ي�ئ�ي��ة م�ث��ل املعايري‬ ‫اجلمالية للمناطق ال�سياحية‪.‬‬ ‫وبح�سب الدرا�سة‪� ،‬إن الكلفة‬ ‫املالية للتدهور البيئي يف الأردن‬ ‫ت���ص��ل �إىل ‪ 205‬م�ل�اي�ي�ن دينار‬ ‫� �س �ن��وي��ا‪� ،‬أي ‪ %3.1‬م ��ن الناجت‬ ‫املحلي الإجمايل‪.‬‬ ‫ورغ � ��م �أن ال�ن���س�ب��ة ال تعد‬ ‫ك �ب�ي�رة م �ق��ارن��ة ب�ب�ع����ض ال ��دول‬

‫ال�ن��ام�ي��ة ال �ت��ي حت��ول��ت �إىل ب�ؤر‬ ‫ل�ل�ت�ل��وث بح�سب "اجلبارين"‪،‬‬ ‫ل �ك �ن �ه��ا ت �� �ش �ك��ل ج� ��ر�� ��س �إن � � ��ذار‬ ‫ل �ت �ف��ادي دف ��ع ث�م��ن ال �ت �ل��وث من‬ ‫�صحة املواطن وتدهور الأنظمة‬ ‫البيئية‪.‬‬ ‫�أم� � ��ا يف � � �ش � ��أن تخ�صي�ص‬ ‫موارد �إ�ضافية لتنظيف التلوث‬ ‫و�إع��ادة التوازن البيئي‪ ،‬فيعترب‬ ‫"اجلبارين" �أن� ��ه �أم� ��ر غري‬ ‫��س�ه��ل ب���س�ب��ب ت � ��أزم احلكومات‬ ‫وع � � ��دم ق ��درت� �ه ��ا ع� �ل ��ى توفري‬ ‫الأموال الالزمة‪.‬‬ ‫وي� ��رى �أن �إع � ��ادة التوازن‬ ‫حتتاج �إىل اتباع �سلوك �إيجابي‬ ‫جتاه البيئة‪ ،‬كال�صيانة الدورية‬ ‫لل�سيارات لتخفيف انبعاثاتها‬ ‫من ث��اين �أوك�سيد الكربون‪� ،‬أو‬ ‫ا�ستخدامها وقت ال�ضرورة‪� ،‬أو‬ ‫اع�ت�م��اد امل���ش��ارك��ة يف ال�سيارات‬ ‫ل�ل�أف��راد ال�سالكني يف االجتاه‬ ‫ذاته مبا يقلل ا�ستهالك الوقود‬ ‫ويخفف من ازدحام ال�شوارع‪.‬‬

‫عشرات القتلى برصاص األمن السوري وتجدد‬ ‫القصف على حمص وادلب‬

‫‪11‬‬

‫الغرافة يخطف نقطة يف دوري أبطال آسيا‬ ‫ويحافظ على آماله‬

‫‪24‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫اعتصام للمطالبة باإلفراج عن األسرى‬ ‫األردنيني يف «إسرائيل»‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ن�ظ�م��ت جل�ن��ة اال� �س��رى يف ج�م��اع��ة االخ ��وان‬ ‫امل�سلمني اعت�صاما ام��ام م�سجد الكالوتي �أم�س‬ ‫الثالثاء طالبت بالإفراج عن اال�سرى االردنيني‬ ‫يف املعتقالت اال�سرائيلية‪.‬‬ ‫وق� ��ال رئ �ي ����س جل �ن��ة اال�� �س ��رى يف اجلماعة‬ ‫امل �ه �ن��د���س ع �ل��ي اب � ��و ال �� �س �ك��ر يف ك �ل �م �ت��ه خالل‬ ‫االعت�صام ان اال�سرى يتعر�ضون ال�شكال خمتلفة‬ ‫من �سوء املعاملة والتعذيب واحلب�س االنفرادي‬ ‫ومنع الزيارات عنهم‪ ،‬م�ؤكدا ان بع�ضهم تعر�ض‬ ‫مل� �ح ��اوالت اغ �ت �ي��ال ا� �س �ت �ه��دف��ت ح �ي��ات �ه��م داخ ��ل‬ ‫معتقالتهم‪.‬‬

‫وق � � ��ال رئ� �ي� �� ��س جل� �ن ��ة احل � ��ري � ��ات يف نقابة‬ ‫املهند�سني املهند�س ذي��ب غنما ان ه��ذه الكوكبة‬ ‫من اال�سرى‪ ،‬قدمت الت�ضحيات نيابة عن امتهم‬ ‫ودفاعا عن وطنهم‪ ،‬داعيا احلكومة لبذل املزيد‬ ‫م��ن اجلهد ل�ل�إف��راج عنهم‪ ،‬وتخفيف معاناتهم‬ ‫داخل معتقالتهم‪.‬‬ ‫وحتدث نقيب االطباء اال�سبق طارق طهبوب‪،‬‬ ‫ع ��ن اجل ��رائ ��م ال �ت��ي ت��رت�ك�ب�ه��ا ق� ��وات االحتالل‬ ‫اال� �س��رائ �ي �ل��ي ب �ح��ق امل��واط �ن�ي�ن الفل�سطينيني‪،‬‬ ‫وام�ع��ان�ه��ا يف اق�ت�راف مم��ار��س��ات ت�سيء للعروبة‬ ‫واال�سالم‪ ،‬داعيا اىل الوقوف �صفا واحدا لل�ضغط‬ ‫باجتاه املطالبة ب��الإف��راج عن جميع اال�سرى يف‬ ‫املعتقالت اال�سرائيلية‪.‬‬

‫حراك الطفيلة ينظم مسرية ومهرجانا شعبيا‬ ‫الجمعة ويؤكد أن الحراك اإلصالحي لن يتوقف‬ ‫الطفيلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع��ت جلنة "�أحرار الطفيلة" اىل امل�شاركة‬ ‫يف امل���س�يرة احل��ا��ش��دة وامل �ه��رج��ان اخل�ط��اب��ي التي‬ ‫�سينظمه ح��راك حمافظة الطفيلة ي��وم اجلمعة‬ ‫املقبل حتت عنوان "هبة ني�سان‪ -‬حترير"‪.‬‬ ‫وتقدمت اللجن يف بيان �صادر عنها بالتهنئة‬ ‫للمفرج عنهم من معتقلي احلراك‪ ،‬م�ؤكدين �أنهم‬ ‫لن يتوقفوا عن احلراك ال�سلمي املنادي بالإ�صالح‬

‫ال���ش��ام��ل يف االردن‪ ،‬م�ع�ت�بري��ن �أن االف � ��راج عن‬ ‫معتقلي احل��راك "هو حق لهم ولي�س مكرمة او‬ ‫هبة"‪ ،‬كما عرب البيان عن ال�شكر والتقدير جلميع‬ ‫احل ��راك ��ات االردن� �ي ��ة ع�ل��ى وق�ف�ت�ه��م م��ع معتقلي‬ ‫احل��راك وت�ضامنهم معهم من خ�لال الفعاليات‬ ‫وامل�سريات الت�ضامنية‪ ،‬ا�ضافة اىل الذين �أ�ضربوا‬ ‫عن الطعام يف املنتدى االجتماعي االردين ت�ضامناً‬ ‫مع "املعتقلني من �أح��رار االردن" بح�سب ما ورد‬ ‫يف البيان‪.‬‬

‫«الشعبي لإلصالح» يصدر بيان ًا يؤكد رفضه‬ ‫لقانون االنتخابات ويستنكر االعتقاالت األمنية‬ ‫املفرق‪-‬ابراهيم اخلوالدة‬ ‫ا�صدر التجمع ال�شعبي للإ�صالح بيانا �أكدوا‬ ‫فيه رف�ض الهيئة العامة م�شروع قانون االنتخاب‬ ‫ب��الإج �م��اع ج�م�ل��ة وت�ف���ص�ي�لا و ال ��ذي ت�ق��دم��ت به‬ ‫احلكومة ملجل�س النواب لكونه ال يعرب عن الإرادة‬ ‫احلقيقية لل�شعب وي�شكل التفافاً على املطالب‬ ‫ال�شعب��ة للإ�صالح احلقيقي ال�شامل وال يحقق‬ ‫احل��د الأدن ��ى مل��وا��ص�ف��ات ال�ق��ان��ون امل�ط�ل��وب الذي‬ ‫انتظره ال�شعب الأردين �أكرث من ع�شرين عاما‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ن �ك��ر احل� � ��راك ال �� �ش �ع �ب��ي ع �ل��ى ام �ت ��داد‬ ‫م�ساحات ال��وط��ن م��ا تقوم ب��ه �أج�ه��زة النظام من‬ ‫اعتقاالت غري قانونية وغري مربرة و�إذ ت�شكل هذه‬ ‫املمار�سات جتاوزاً وانتهاكاً لكافة مواثيق و�صكوك‬ ‫حقوق الإن�سان‪ ،‬وت�ؤكد �أي�ضاً على �ضرورة الإفراج‬ ‫ع��ن ك��اف��ة معتقلي ال ��ر�أي ورف ����ض �أي ��ة ممار�سات‬ ‫قمعية وعرفية واعتبارها جرائم بحق احلريات‬ ‫العامة واع�ت��داء على حقوق املواطنني الأ�سا�سية‬ ‫املكفولة بالد�ستور يف التعبري عن الر�أي‪.‬‬ ‫ورف����ض م���ش��روع ق��ان��ون الأح� ��زاب ال�سيا�سية‬ ‫ل�ك��ون��ه ي�ع�ت�بر ب�صيغته احل��ال�ي��ة ع��ائ�ق��ا للتنمية‬ ‫ال�سيا�سية وفيه ت�ضييق على الأحزاب وال يحقق ما‬ ‫تطالب به احلراكات والقوى ال�سيا�سية من �إ�صالح‬ ‫�سيا�سي �شامل يقود لعملية �سيا�سية نا�ضجة‪.‬‬ ‫و�أك ��د التجمع ع�ل��ى اال��س�ت�م��رار بالن�شاطات‬

‫ال�شعبية وال�ف�ع��ال�ي��ات اجل ��ادة لتحقيق الإ�صالح‬ ‫ال�شامل ال��ذي مل يعد يقبل املماطلة والت�أخري‬ ‫وميد يده للتعاون مع كل القوى الوطنية احلية‬ ‫واجل ��ادة يف ب�ن��اء الأردن ونه�ضته و�إخ��راج��ه من‬ ‫الأزمات العظيمة التي �أدخلته فيها قوى اال�ستبداد‬ ‫والف�ساد‪.‬‬ ‫وا�ستهجن تلك�ؤ احلكومة بتقدمي امل�س�ؤولني‬ ‫عن الف�ساد املايل وال�سيا�سي واالعتداء على �إرادة‬ ‫امل��واط�ن�ين وت��زوي��ره��ا للق�ضاء مم��ا يعطي ه�ؤالء‬ ‫ف��ر��ص��ا ج��دي��دة ل�ل�ت�ه��رب و�إخ �ف ��اء الأدل� ��ة واملزيد‬ ‫من املكر والفنت بني �أبناء ال�شعب وحرمانه من‬ ‫الإ�صالح ليتمتعوا مبا �سرقوه وا�ست�أثروا به من‬ ‫مقدرات الوطن ومواقع امل�س�ؤولية فيه‪.‬‬ ‫وب � ��ارك ال �ت �ج �م��ع مل�ع�ت�ق�ل��ي احل ��ري ��ة وال � ��ر�أي‬ ‫والإ� �ص�لاح م��ن �شباب الطفيلة ومعتقلي الدوار‬ ‫ال��راب��ع حريتهم وال�ت��ي ه��ي ح��ق لهم ولي�ست منة‬ ‫من احد ولأهاليهم الذين كانت مواقفهم م�شرفة‬ ‫وراقية ومب�ستوى �أمانة الوطن ويثمن مواقفهم‬ ‫الوطنية ويحذر من تكرار هذه العتقاالت العرفية‬ ‫ب�ح��ق الأردن� �ي�ي�ن الأح � ��رار وط ��ي ه ��ذه املمار�سات‬ ‫القمعية متاما‪.‬‬ ‫و�أكد التجمع �ضرورة العمل اجلاد للإ�صالح‬ ‫ال�شامل للنظام وااللتزام ب�سلمية احل��راك ب�شكل‬ ‫كامل تعاهد الأردن �ي�ين جميعا على امل�ضي قدما‬ ‫حتى حتقيق الإ�صالح املن�شود‪.‬‬

‫وقفة تضامنية مع األسرى يف السجون اإلسرائيلية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫نفذت فعاليات �شبابية و�شعبية ونقابية �أمام‬ ‫م�ك�ت��ب الأمم امل �ت �ح��دة يف ع �م��ان �أم ����س الثالثاء‬ ‫وقفة ت�ضامنية ًمع الأ�سرى املعتقلني يف ال�سجون‬ ‫الإ� �س ��رائ �ي �ل �ي ��ة‪ ،‬وذل � ��ك مب �ن��ا� �س �ب��ة ي� ��وم الأ�� �س�ي�ر‬ ‫الفل�سطيني الذي �صادف ام�س‪.‬‬ ‫وطالب امل�شاركون يف الوقفة‪ ،‬الأمم املتحدة‬ ‫امل�ساعدة بالإفراج عن جميع الأ�سرى واملعتقلني‬ ‫يف �سجون االحتالل من خمتلف اجلن�سيات مبا‬ ‫فيهم امل�ع�ت�ق�ل��ون الأردن� �ي ��ون‪ ،‬م��ؤك��دي��ن رف�ضهم‬ ‫امل�م��ار��س��ات الإ�سرائيلية التع�سفية �ضد ال�شعب‬

‫الفل�سطيني الأعزل‪.‬‬ ‫و�أك� ��دوا ح��ق ال�شعب الفل�سطيني يف تقرير‬ ‫م�صريه‪ ،‬و�إقامة دولته امل�ستقلة على ترابه الوطني‪،‬‬ ‫مطالبني جمل�س حقوق الإن�سان يف الأمم املتحدة‬ ‫بر�صد االن�ت�ه��اك��ات ال��واق�ع��ة على الأ� �س��رى وعلى‬ ‫حقوق الإن�سان الفل�سطيني حتت االحتالل‪.‬‬ ‫ويف ختام الوقفة‪� ،‬سلم الأ�سري املحرر مروان‬ ‫املاحلي مذكرة �إىل مكتب الأمم املتحدة تطالبها‬ ‫باتخاذ خطوات عملية ملمو�سة؛ لتوفري احلماية‬ ‫للأ�سرى القابعني يف ال�سجون الإ�سرائيلية و�إلزام‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية بتطبيق ال�ق��ان��ون الدويل‬ ‫الإن�ساين على الأ�سرى والأ�سريات‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫خالل اجتماع امللتقى الوطني للأحزاب والنقابات املهنية �ضم نخبة من ال�سيا�سيني والنقابني‬

‫عبيدات‪ :‬قانون االنتخاب الجديد ضربة لخيار‬ ‫اإلصالح السياسي‬ ‫�سيا�سيون وحزبيون‬ ‫ونقابيون‪ :‬م�شروع‬ ‫االنتخابات ف�شل‬ ‫جديد للحكومة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫جدد امللتقى الوطني لأحزاب املعار�ضة والنقابات املهنية رف�ضه القاطع مل�شروع‬ ‫قانون االنتخاب الذي خرجت به احلكومة م�ؤخرا‪.‬‬ ‫و��ش��ارك يف امللتقى نخبة من ال�سيا�سني واحل��زب�ين والنقابيني بح�ضور رئي�س‬ ‫اجلبهة الوطنية للإ�صالح رئي�س الوزراء الأ�سبق �أحمد عبيدات والأمني العام حلزب‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي حمزة من�صور ورئي�س جمل�س النقباء نقيب املحامني مازن‬ ‫ار�شيدات وعدد من ر�ؤ�ساء الأحزاب ونقباء النقابات املهنية‪.‬‬ ‫وقرر امللتقى ت�شكيل جلنة من رئي�س‬ ‫اجل �ب �ه��ة ال��وط �ن �ي��ة ل�ل��إ�� �ص�ل�اح ورئي�س‬ ‫جم�ل����س ال�ن�ق�ب��اء ورئ �ي ����س جل�ن��ة االنقاذ‬ ‫ال��وط�ن��ي‪ ،‬ت�ه��دف �إىل االت���ص��ال مبختلف‬ ‫الفعاليات ال�سيا�سية واحلزبية والنقابية‬ ‫واحل��راك ال�شبابي لو�ضع م�شروع �أفكار‬ ‫ل �ق��ان��ون ان �ت �خ��اب ي �ق��دم � �ض �م��ن مذكرة‬ ‫ر�سمية ملجل�س النواب ودرا�سته بالتزامن‬ ‫مع درا�سة م�شروع القانون ااحلايل املقدم‬ ‫من قبل احلكومة‪.‬‬ ‫و�أك ��د امللتقى خ�لال اجتماعه �أم�س‬ ‫يف جم�م��ع ال�ن�ق��اب��ات امل�ه�ن�ي��ة‪� ،‬أن م�شروع‬ ‫القانون ي�شكل حالة جديدة من الف�شل‬ ‫ل�ل�ح�ك��وم��ة وال ي�ل�ب��ي احل ��د الأدن � ��ى من‬ ‫طموحات ال�شعب الأردين‪.‬‬ ‫عبيدات قال يف كلمته‪" :‬بعد �سل�سلة‬ ‫م��ن احل� � ��وارات م��ع احل �ك��وم��ة وخمتلف‬ ‫ال �ق��وى ال��وط�ن�ي��ة والأح� � ��زاب والتيارات‬ ‫ال�سيا�سية املعنية ب��اال��ص�لاح‪� ،‬أط��ل على‬ ‫الأردن � �ي �ي��ن م �� �ش��روع ق ��ان ��ون االنتخاب‬ ‫اجل� ��دي� ��د ال � � ��ذي � �ش �ك��ل � �ص ��دم ��ة كبرية‬ ‫لالغلبية ال�ساحقة من ال�شعب‪ ،‬و�ضربة‬ ‫خليار اال��ص�لاح ال�سيا�سي ال��ذي تطلعت‬ ‫�إل�ي��ه وت��واف�ق��ت على مفا�صله الرئي�سية‬ ‫معظم ال�ق��وى الوطنية يف ه��ذه املرحلة‬ ‫الدقيقة التي متر بها اململكة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن م�شروع القانون ت�ضمن‬ ‫�أح�ك��ام��ا دخيلة مل تكن �أ��ص�لا ج��زءا من‬

‫طرح احلكومة يف �أي مرحلة من املراحل‪،‬‬ ‫وال مت ��ت ب���ص�ل��ة ل �ق��وان�ي�ن االنتخابات‬ ‫ال��ر��ش�ي��دة ال�ت��ي عرفتها دول ال �ع��امل وال‬ ‫ت��رق��ى �إىل احل ��د الأدن � ��ى م��ن متطلبات‬ ‫املرحلة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ع�ب�ي��دات �إىل �أن ك��ل اجلهود‬ ‫امل�خ�ل���ص��ة ال �ت��ي ب��ذل��ت م��ن �أج ��ل قانون‬ ‫ت� ��واف � �ق� ��ي ع� � � ��ادل ق � ��د ت � �ب � �خ� ��رت‪ ،‬وع � ��اد‬ ‫الأردن �ي��ون �إىل ح�ظ�يرة ق��ان��ون ال�صوت‬ ‫الواحد و�أ�شباهه‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل ع �ب �ي��دات‪" :‬مل�صلحة من‬ ‫ي�ب�ق��ى ق ��رار احل �ك��وم��ة ره �ي �ن��ة بخربات‬ ‫م�شبوهة �أتقنت العبث بقوانني االنتخاب‬ ‫يف املا�ضي نكاية ال�شعب الأردين وخدمة‬ ‫لل�شيطان؟"‪.‬‬ ‫وت�ساءل‪" :‬متى �سيتاح للمواطنني‬ ‫الأردن� � � �ي� �ي ��ن �أن مي� ��ار� � �س� ��وا حقوقهم‬ ‫ال��د� �س �ت��وري��ة وال�ط�ب�ي�ع�ي��ة ب� ��إرادت� �ه ��م يف‬ ‫م �ن��اخ م��ن ال �ث �ق��ة امل �ت �ب��ادل��ة ب�ي�ن احلكم‬ ‫وال�شعب؟"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه "كيف ميكن تف�سري كل‬ ‫هذا اال�ستخفاف بال�شعب‪ ،‬وملاذا الإ�صرار‬ ‫على التعامل معه ب�أ�سلوب بدائي متخلف‬ ‫وك�أننا ما زلنا يف ب��داي��ات ت�شكل الدولة‬ ‫واملجتمع؟"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح عبيدات �أن اجلبهة الوطنية‬ ‫لال�صالح طرحت منذ ‪� 6‬أ�شهر ر�ؤيتها‬ ‫ح ��ول م �� �ش��روع ق��ان��ون االن �ت �خ��اب‪ ،‬وهي‬

‫�أحمد عبيدات‬

‫ت �ق��وم ع �ل��ى ت�ق���س�ي��م الأردن �إىل دوائ ��ر‬ ‫انتخابية متقاربة يف العدد‪ ،‬بحيث يحق‬ ‫لكل ناخب اختيار عدد من املر�شحني ال‬ ‫يزيد عن عدد املقاعد املخ�ص�صة للدائرة‬ ‫ويفوز من يح�صل على �أعلى اال�صوات يف‬ ‫الدائرة‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار يف ذات ال �� �س �ي��اق‪� ،‬أن � ��ه يتم‬ ‫ت �خ �� �ص �ي ����ص ‪ %50‬م ��ن م �ق��اع��د جمل�س‬ ‫ال �ن��واب ل��دوائ��ر امل�ح��اف�ظ��ات‪ ،‬ويخ�ص�ص‬ ‫الن�صف الآخ��ر لقائمة الوطن الن�سبية‬ ‫املغلقة‪.‬‬ ‫وبني �أنه بالرغم من كل ما �سبق من‬ ‫ا�ساءات لل�شعب وم�صادرة حلقوقه‪ ،‬ي�أتي‬ ‫م�شروع ق��ان��ون االن�ت�خ��اب خميبا لآمال‬ ‫اجل�م�ي��ع‪ ،‬ب��ل �إن ��ه ال يختلف يف جوهره‬ ‫كثريا عن قانون ال�صوت الواحد‪.‬‬ ‫وج� � ��دد ع� �ب� �ي ��دات �إج � �م� ��اع اجلبهة‬ ‫الوطنية لال�صالح على رف�ضها مل�شروع‬ ‫ال�ق��ان��ون ال ��ذي دف�ع��ت ب��ه احل�ك��وم��ة �إىل‬ ‫جمل�س النواب‪ ،‬مبينا �أن اجلبهة ال ترى‬ ‫فيه �أي بادرة من ح�سن النية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬هو م���ش��روع ي���ص��ادم ر�أي‬

‫ت�شكيل جلنة لو�ضع‬ ‫م�شروع قانون يقدم‬ ‫مبذكرة ر�سمية �إىل‬ ‫جمل�س النواب‬ ‫االغ�ل�ب�ي��ة ال���س��اح�ق��ة م��ن امل��واط �ن�ين‪ ،‬وال‬ ‫ي�سهم اب��دا يف تطوير احلياة ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫وال ي�ساعد على توجيه ط��اق��ات املجتمع‬ ‫الأردين يف ط��ري��ق ال�ت�ح��ول الآم ��ن نحو‬ ‫الدميقراطية"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب احل �ك��وم��ة ب���س�ح��ب م�شروع‬ ‫القانون و�إع��ادة النظر يف �أحكامه‪ ،‬مبينا‬ ‫�أن هناك فر�صة �أم��ام احلكومة لتقدمي‬ ‫م�شروع قانون دميقراطي متقدم خالل‬ ‫ا� �س �ب��وع واح � ��د �إذا ت ��وف ��رت ل �ه��ا الإرادة‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وح � ��ول �أداء جم �ل ����س ال � �ن� ��واب‪ ،‬قال‬ ‫عبيدات �إن املجل�س ي�ضم عددا من الكفاءات‬ ‫الوطنية م��ن خمتلف االجت��اه��ات‪ ،���وهي‬ ‫مطالبة مبقاومة خمتلف �أنواع ال�ضغوط‬ ‫الر�سمية‪ ،‬والعمل على �سن قانون انتخاب‬ ‫ي�سهم يف تعزيز الن�سيج الوطني ويوائم‬ ‫ب�ين االع �ت �ب��ارات اجل�غ��راف�ي��ة وال�سكانية‬ ‫والتنموية ب�أكرب ق��در من ال�ت��وازن وميد‬ ‫اجل���س��ور ال�ت��ي انقطعت يف ظ��ل م��ا �سمي‬ ‫ب�ق��ان��ون ال���ص��وت ال��واح��د و�أ� �ش �ب��اه��ه بني‬ ‫خمتلف �شرائح املجتمع الأردين‪.‬‬

‫جمعية رعاية أسر املعتقلني واألسرى تصدر بيان ًا‬ ‫يف يوم األسري الفلسطيني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أ�صدرت جمعية رعاية ا�سر املعتقلني‬ ‫والأ� �س��رى �أم����س الثالثاء بيانا مبنا�سبة‬ ‫ي��وم الت�ضامن م��ع الأ� �س�ير الفل�سطيني‬ ‫الذي ي�صادف يف ال�سابع ع�شر من ني�سان‬ ‫من كل عام‪.‬‬ ‫ودع� ��ا ال �ب �ي��ان اىل ال ��وق ��وف بجانب‬ ‫الأ� �س��رى الفل�سطينيني م��ن اج��ل و�ضع‬ ‫ح��د ل�ل�م�م��ار��س��ات ال�لاان �� �س��ان �ي��ة بحقهم‬ ‫واملخالفة لكل املواثيق واالعراف الدولية‬ ‫واالن���س��ان�ي��ة وال��وق��وف ب�ج��ان��ب اال�سرى‬ ‫امل�شردين واملبعدين عن بيوتهم واهليهم‬

‫عرب م�شاريع عدوانية‪.‬‬ ‫ك�م��ا دع ��ا اىل ال��رف ����ض ال �ك��ام��ل لكل‬ ‫حم� � ��اوالت االل �ت �ف ��اف ع �ل��ى ح ��ق العودة‬ ‫وج��رائ��م االب �ع��اد ال�صهيونية املتوا�صلة‬ ‫ل�ت�ف��ري��غ االر� � ��ض م ��ن اه �ل �ه��ا وقيادتها‪،‬‬ ‫وال ��وق ��وف ب�ج��ان��ب ذوي اال� �س��رى ماديا‬ ‫وم�ع�ن��وي��ا ف��ال��رع��اي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة رافد‬ ‫ا�سا�سي يف معركة الكفاح الوطني وذراع‬ ‫ق��وي��ة مم �ت��دة مل �� �س��ان��دة م ��ن يتج�شمون‬ ‫الت�ضحية ويدفعون ثمن �صمود �شعبنا‬ ‫فنحن امة التكافل فيها من اهم مقومات‬ ‫وج��وده��ا ذل��ك التكافل ال��ذي ي�ق��وم على‬ ‫القيم امل�شرتكة والتاريخ الواحد‪.‬‬

‫وا�� � �ش � ��ار ال� �ب� �ي ��ان اىل ان �سلطات‬ ‫االح �ت�لال حتتجز م��ا ي��زي��د ع��ن ‪ 5‬االف‬ ‫ا��س�ير ومعتقل يف �سجونها ومع�سكرات‬ ‫االع �ت �ق��ال وال �ت �ع��ذي��ب وي �ت �ع��ر� �ض��ون اىل‬ ‫م �� �ص��ادرة ح�ق��وق�ه��م وان���س��ان�ي�ت�ه��م التي‬ ‫اوقعت منهم ما يزيد على ‪� 205‬شهداء‬ ‫ن �ت �ي �ج��ة ل�ل�اه� �م ��ال ال �� �ص �ح��ي املتعمد‬ ‫واالخ� �ت� �ب ��ارات ال�ط �ب �ي��ة امل �ح��رم��ة دوليا‬ ‫كما اوقعت بينهم العديد من االعاقات‬ ‫اجل�سدية واالم��را���ض املزمنة اخلطرية‬ ‫يف ظروف قا�سية وم�ؤملة‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د ان امل� �ع ��ان ��اة ال� �ت ��ي مي� ��ر بها‬ ‫اال�سرى العرب ال ميكن حلها والتخفيف‬

‫منها ب��اخل�ط��ب وال �� �ش �ع��ارات وامل�ؤمترات‬ ‫واالدعاءات الفارغة من م�ضمونها والتي‬ ‫ال ترتقي اىل م�ستوى احل��د االدن��ى من‬ ‫ت�ضحياتهم فالواجب الوطني واالخالقي‬ ‫ي��دع��ون��ا ج�م�ي�ع��ا ب �ق��وة ل �ل��وق��وف بجانب‬ ‫ه � ��ؤالء االخ� ��وة دون ت� ��ردد او ت �خ��اذل او‬ ‫ن�سيان والت�شرف بالعمل ب�صدق وفاعلية‬ ‫متوا�صلة وبكفاءات وقيادات متخ�ص�صة‬ ‫ل�ل��دف��اع ع��ن ح�ق��وق�ه��م وت ��أم�ي�ن احلماية‬ ‫ال��دول�ي��ة لهم وال�ت��ذك�ير باو�ضاعهم وما‬ ‫يحيط من مالب�سات حول ق�ضاياهم وما‬ ‫ن�صت عليه اتفاقية جنيف مبعاملة ا�سرى‬ ‫احلرب حتى يتم حتريرهم‪.‬‬

‫تنسيقية املعارضة تؤكد رفضها مشروع قانون االنتخاب‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أك��دت جلنة التن�سيق العليا لأحزاب‬ ‫املعار�ضة الوطنية رف�ضها م�شروع قانون‬ ‫االنتخاب‪.‬‬ ‫وج � ��ددت ال�ل�ج�ن��ة ت ��أك �ي��ده��ا يف بيان‬ ‫لها �أم����س ال�ث�لاث��اء‪ ،‬مبطالبتها بقائمة‬ ‫وطنية ولي�ست حزبية‪ ،‬واع��رب��ت اللجنة‬ ‫عن تخوفها من م�شروع قانون االحزاب‪،‬‬

‫مطالبة جمل�س النواب رف�ضه‪ ،‬الفتة اىل‬ ‫�ضرورة اقرار قانون احزاب ع�صري ي�سهم‬ ‫يف تنمية احلياة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫و� �ش��ددت ع�ل��ى � �ض��رورة وج ��ود هيئة‬ ‫وط �ن �ي��ة م���س�ت�ق�ل��ة ت �ك ��ون ه ��ي املرجعية‬ ‫ل�لاح��زاب ال�سيا�سية‪ ،‬على غ��رار الهيئة‬ ‫امل�ستقلة اخلا�صة باالنتخابات‪.‬‬ ‫وطالبت بتعديل نظام االنتخابات يف‬ ‫نقابة املعلمني لتكون على قاعدة التمثيل‬

‫الن�سبي‪ ،‬كخطوة تكون مقدمة لتعميمها‬ ‫على النقابات كافة‪.‬‬ ‫ودع� � ��ا ال� �ب� �ي ��ان احل� �ك ��وم ��ة اىل عدم‬ ‫ال�ل�ج��وء اىل �سيا�سة رف��ع اال� �س �ع��ار التي‬ ‫ارهقت كاهل املواطنني‪ ،‬الفتا اىل �ضرورة‬ ‫ا��س�ت�م��رار م�لاح�ق��ة ال�ف���س��اد والفا�سدين‬ ‫وح�م��اي��ة ام ��وال ال��وط��ن‪ .‬وح�ي��ت اللجنة‬ ‫�صمود ال�شعب الفل�سطيني على ار�ضه يف‬ ‫مواجهة �سيا�سة اال�ستيطان العن�صري‪،‬‬

‫م�ؤكدة �ضرورة توفري كل الدعم ال�ستمرار‬ ‫مقاومته لالحتالل‪ ،‬الفتة اىل ان الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية هي الق�ضية املركزية‪ ،‬كما‬ ‫حيت �آالف اال� �س��رى االب �ط��ال يف �سجون‬ ‫االح �ت�ل�ال ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬وه ��م يوا�صلون‬ ‫ا��ض��راب�ه��م امل�ف�ت��وح ع��ن ال�ط�ع��ام‪ ،‬مطالبة‬ ‫ك��ل م�ؤ�س�سات ح�ق��وق االن���س��ان يف العامل‬ ‫االنت�صار لق�ضية اال�سرى وادانة اجلرائم‬ ‫ال�صهيونية بحقهم‪.‬‬

‫املوقعون على املذكرة يغيبون عن اجلل�سة و�آخرون يعتذرون عن التوقيع‬

‫مجلس النواب يجدد ثقته بوزير الشباب بأغلبية ‪ 69‬نائباً و‪ 39‬يغيبون عن التصويت‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫م �ن��ح جم �ل ����س ال � �ن� ��واب وزي � ��ر ال�شباب‬ ‫والريا�ضة حممد نوح الق�ضاة ثقته بح�صوله‬ ‫على ‪� 69‬صوتا‪ ،‬وحجب ‪ ،8‬وامتناع ‪ 4‬وغياب‬ ‫‪ 39‬نائباً‪ ،‬وذلك خالل ت�صويت النواب باملناداة‬ ‫على مذكرة طرح الثقة بالوزير املقدَّمة من‬ ‫عدد من النواب يف وقت �سابق‪.‬‬ ‫والنواب الذين حجبوا الثقة هم‪ :‬برج�س‬ ‫الأزاي��دة‪ ،‬حممد ال�شوابكة‪ ،‬مفلح الرحيمي‪،‬‬ ‫و� �ص �ف��ي ال� ��� �س ��رح ��ان‪ ،‬ن� ��ارمي� ��ان ال ��رو�� �س ��ان‪،‬‬ ‫يحيى ال���س�ع��ود‪� ،‬أح�م��د ال���ص�ف��دي‪ ،‬وحممود‬ ‫النعيمات‪.‬‬ ‫والالفت لالنتباه يف جل�سة الثقة بالوزير‬ ‫الق�ضاة غياب العديد م��ن ال�ن��واب املو ّقعني‬ ‫على مذكرة حجب الثقة التي تب ّنى التوقيع‬ ‫عليها النائب حممود النعيمات وو ّق��ع عليها‬ ‫و�سجل نواب ان�سحابهم من املذكرة‬ ‫‪ 35‬نائبا‪ّ ،‬‬ ‫ل�ضبابية �أ�سبابها‪.‬‬ ‫وعبرّ الوزير الق�ضاة بداية اجلل�سة التي‬ ‫عقدها املجل�س برئا�سة النائب الأول لرئي�س‬ ‫املجل�س ع��اط��ف ال �ط��راون��ة وح���ض��ور رئي�س‬ ‫ال��وزراء عون اخل�صاونة وهيئة ال��وزارة‪ ،‬عن‬ ‫احرتامه وتقديره للمجل�س و�أع�ضائه‪.‬‬ ‫م �� �ض �ي �ف��ا‪�" :‬إنني �أق � � � � �دّم اح �ت�رام ��ي‬ ‫وت�ق��دي��ري لكل �أع���ض��اء املجل�س‪ ،‬و�أن�ت��م لكم‬ ‫احلق الد�ستوري ب��أن حتجبوا الثقة ع ّني �أو‬ ‫متنحوين �إي��اه��ا‪ ،‬لكن �ستبقون على الدوام‬ ‫حمل تقديري واحرتامي"‪.‬‬

‫و�شكر النواب وزير ال�شباب على اعتذاره‬ ‫للمجل�س واعتباره يف ت�صريحاته �أنّ جمل�س‬ ‫النواب هو �صاحب احلل والعقد‪.‬‬ ‫وعلى �ضوء ما حت �دّث به وزي��ر ال�شباب‬ ‫داخل القبة �أعلن النواب الذين قدّموا مذكرة‬ ‫حجب الثقة �أ ّنه قد يكون هناك �سوء تعامل‬ ‫من قبله مع جمل�س النواب من خالل عدم‬ ‫ح�ضور جل�سات املجل�س بح�سب مذكرة طرح‬ ‫الثقة‪ .‬وخ�لال ذل��ك تباينت وج�ه��ات النظر‬ ‫حول حق طالبي طرح الثقة ب�سحب املذكرة‪،‬‬ ‫وا�ستق ّر الأم��ر على �أنّ ط��رح الثقة بالوزير‬ ‫مل يعد من حقهم بل حق للمجل�س‪ ،‬لذلك‬ ‫ال بد �أن يتحدّث جميع طالبي احلديث حول‬ ‫طرح الثقة ثم ي�صار بعد ذلك �إىل الت�صويت‬ ‫بطرحها‪.‬‬ ‫وع�ل��ى ��ض��وء ذل��ك حت �دّث �أرب �ع��ون نائبا‬ ‫حول املو�ضوع‪ ،‬و�أعرب �أغلبهم عن احرتامهم‬ ‫للوزير‪ ،‬فيما دعا بع�ضهم �إىل وقف احلديث‪،‬‬ ‫خا�صة بعد �أن �أعلن مقدمو طلب طرح الثقة‬ ‫�سحب طلبهم‪ .‬وق �دّم رئي�س كتلة امل�ستقبل‬ ‫النيابية جمحم ال�صقور يف ب��داي��ة اجلل�سة‬ ‫مداخلة ق��ال فيها �أنّ ال�ن��واب املو ّقعني على‬ ‫املذكرة تراجعوا عنها بعد حل �سوء الفهم‪.‬‬ ‫وم �ن��ح رئ�ي����س جم�ل����س ال �ن��واب بالإنابة‬ ‫ع��اط��ف ال �ط��راون��ة ال �ك�ل�ام ل��وزي��ر ال�شباب‬ ‫الق�ضاة‪ ،‬الذي �أ ّكد �أنّ ما حدث ال يتعدّا �سوء‬ ‫الفهم‪ ،‬م�شددا على دور املجل�س الرقابي‪.‬‬ ‫ونفى الوزير ردا على بع�ض املداخالت‬ ‫ت �ه��دي��ده ع�ل��ى ب�ع����ض امل ��واق ��ع الإلكرتونية‬

‫وزير ال�شباب يف جل�سة النواب �أم�س‬

‫للنواب‪ ،‬كما نفى ما ج��اء على ل�سان النائب‬ ‫غ ��ازي م�شرب�ش ب ��أ ّن��ه اع�تر���ض ع�ل��ى �شجرة‬ ‫عيد امل�ي�لاد‪ ،‬م��ؤك��دا �أ ّن��ه ال يف ّرق بني م�سلم‬ ‫وم�سيحي‪ .‬م��ن جانبه‪� ،‬أ ّك ��د متب ّني املذكرة‬ ‫ال�ن��ائ��ب حم�م��ود النعيمات �أ ّن ��ه "مل ي ّت�صل‬ ‫مبكتب الوزير �أثناء �سفره"‪.‬‬ ‫وح���ص��ل خ�ل�اف ك�ب�ير حت��ت ال�ق�ب��ة على‬ ‫�إدارة اجل�ل���س��ة وال �ت �� �ص��وي��ت م �ب��ا� �ش��رة على‬ ‫املذكرة‪ ،‬ليعود رئي�س املجل�س عن الت�صويت‬ ‫الأول ملخالفته ال�ن�ظ��ام ال��داخ�ل��ي للمجل�س‬ ‫ال ��ذي ي�ن����ص ع�ل��ى �أ ّن� ��ه ال ي �ج��وز �إق �ف��ال باب‬

‫النقا�ش يف مو�ضوع طرح الثقة‪.‬‬ ‫وفتح الطراونة باب النقا�ش من جديد‬ ‫جلميع النواب‪ ،‬حيث اعرت�ض النائب حممود‬ ‫اخلراب�شة على �إقفال املو�ضوع بهذه الطريقة‪،‬‬ ‫معتربا �أ ّنه خمالف للد�ستور‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ اخلراب�شة �أنّ طرح الثقة بالوزير‬ ‫يعود ملجل�س النواب وله �شروطه‪" ،‬وال يجوز‬ ‫�إقفال باب النقا�ش يف املو�ضوع"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ن��ائ��ب �أن ��ور العجارمة �أ ّن ��ه ال‬ ‫ي�ح��ق ل�ل�ن��واب ال��ذي��ن ت �ق � ّدم��وا ب�ط��رح الثقة‬ ‫ب��ال�تراج��ع ع�ن�ه��ا‪� ،‬إذ �أنّ امل��ذك��رة ب��ات��ت ملكا‬

‫من اجلل�سة‬

‫للمجل�س ب�أكمله‪.‬‬ ‫وذهبت معظم مداخالت النواب باجتاه‬ ‫الت��راج��ع ع��ن ط��رح ال�ث�ق��ة ب��ال��وزي��ر‪� ،‬إ ّال �أنّ‬ ‫النائب �أحمد ال�شقران �أعاد التوتر حتت القبة‬ ‫عندما قال �أنّ الوزير كان يهدد يوم االثنني‬ ‫ب�أ ّنه �سيك�شف �أ�سماء النواب الذين �سيطرحون‬ ‫الثقة به‪ ،‬وما هو ال�سبب احلقيقي وراءه‪.‬‬ ‫�أ ّم��ا النائب جميل النمري ف��ر�أى �أ ّن��ه ال‬ ‫يوجد �سبب مقنع وراء مذكرة ط��رح الثقة‪،‬‬ ‫معتربا ال�سبب ه��و طلب ل�ق��اء م��ع الوزير‪،‬‬ ‫"ولكنه كان خارج البالد كما يقول"‪.‬‬

‫وع� ��ادت م ��داخ�ل�ات ال �ن ��واب ل�ل�ث�ن��اء من‬ ‫جديد على الوزير الق�ضاة لـ"�أدائه املتميز"‪،‬‬ ‫مب��ن فيهم ال�ن��واب ال��ذي��ن ك��ان��وا و ّق�ع��وا على‬ ‫امل��ذك��رة‪ ،‬ليعبرّ النائب �أح�م��د همي�سات عن‬ ‫�أ�سفه ال�شديد لتوقيعه على املذكرة‪ ،‬يف حني‬ ‫�أ�شار النائب يحيى ال�سعود �أنّ الوزير �سيفوز‬ ‫"برئا�سة جمل�س النواب لو ّ‬ ‫تر�شح لها"‪ ،‬فيما‬ ‫انتقد رئي�س املجل�س الطراونة تكرار النواب‬ ‫ملداخالتهم وثنائهم امل�ستمر على الوزير‪.‬‬ ‫وي �� �س �ت �ك �م��ل م �ن��اق �� �ش��ة م �� �ش��روع قانون‬ ‫الأحزاب �صباح اليوم الأربعاء‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫‪3‬‬

‫بهدف تقدمي اخلدمات ال�ضرورية مع ا�ستمرار �إ�ضراب عمال ال�شركة‬

‫كوادر سالح الهندسة الفنية يف الجيش العربي «تنقذ» طوارئ‬ ‫الكهرباء األردنية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أكد م�صدر مطلع يف �شركة الكهرباء الأردنية وجود عدد كبري من الفنيني واخلرباء من �إفراد �سالح الهند�سة يف اجلي�ش العربي يف‬ ‫عدد من مواقع ال�شركة عو�ضا عن العمال امل�ضربني يف بع�ض القطاعات‪.‬‬ ‫وقال الناطق الر�سمي هيثم البطاينة من �شركة الكهرباء ان العديد من فنيي �سالح الهند�سة يف اجلي�ش العربي توزعوا على دوائر‬ ‫ع�صب عمل ال�شركة‪ ،‬ملعاجلة الأعطال الفنية بعد ان تركت‬ ‫رئي�سة يف ال�شركة‪ :‬الطوارئ والنقل وال�شبكات اجلديدة واال�شرتاكات تعترب ّ‬ ‫فرق الطوارئ مواقعها مل�ساندة العمال امل�ضربني‪.‬‬ ‫وب�ين البطاينة لـ"ال�سبيل" "�إن من‬ ‫ح��ق ال�شركة ال�ل�ج��وء ل�ه��ذا اخل�ي��ار ملعاجلة‬ ‫احل� ��االت ال �ط��ارئ��ة واالن �ق �ط��اع��ات‪ ،‬مبيناً‬ ‫ان ع��دد فنيي ��س�لاح الهند�سة يف اجلي�ش‬ ‫العربي الذين عو�ضوا نق�ص العمال يرتاوح‬ ‫بني ‪ 80 -70‬فنياً‪.‬‬ ‫وذكر ان عددا من العمال ما زالوا على‬ ‫ر�أ���س عملهم ومل يلتزموا باال�ضراب الذي‬ ‫�أعلن من قبل ن�شطاء عماليني‪ .‬مبيناً ان‬ ‫هناك مواطنني ينتظرون تركيب عدادات‬ ‫و�آخ ��ري ��ن ت�ن�ق�ط��ع ال �ك �ه��رب��اء ع��ن منازلهم‬ ‫وغريهم تهدد حياتهم و�سواهم ينتظرون‬ ‫لدفع الفواتري ال�شهرية‪.‬‬ ‫يف املقابل �أك��د رئي�س النقابة امل�ستقلة‬

‫لعمال الكهرباء احمد مرعي ف�شل اجتماع‬ ‫عقد يف جمل�س النواب ام�س لعدم ح�ضور‬ ‫وزي ��ر ال�ع�م��ل م��اه��ر ال��واك��د ومم�ث�ل��ي �إدارة‬ ‫ال�شركة‪ ،‬يف حني ح�ضر كل من وزير الطاقة‬ ‫قتيبة �أبو قورة ورئي�س جلنة العمل النيابية‬ ‫عبد الكرمي �أبو الهيجاء ونواب �آخرين‪.‬‬ ‫و�أث� � ��ار غ �ي��اب وزي � ��ر ال �ع �م��ل وممثلي‬ ‫ال�شركة بح�سب ــ مرعي ــ احتجاج النواب‬ ‫ال��ذي ه��دد بع�ضهم ب�ط��رح ال�ث�ق��ة بوزيري‬ ‫العمل والطاقة �إن مل حتل امل�شكلة خالل‬ ‫ايام‪.‬‬ ‫وانتقد مرعي يف حديثه لـ"ال�سبيل"‬ ‫ق��رار �شركة الكهرباء الأردن �ي��ة با�ستبدال‬ ‫ال�ع�م��ال ب ��إف��راد م��ن فنيي ��س�لاح الهند�سة‬

‫يف اجل �ي ����ش ال� �ع ��رب ��ي‪ ،‬م � ��ؤك� ��دا ان� ��ه "كان‬ ‫الأوىل بها" ح��ل م���ش�ك�ل��ة م��وظ�ف�ي�ه��ا عرب‬ ‫تلبية مطالبهم‪ ،‬بعد اح��د ع�شر ي��وم�اً من‬ ‫الإ�ضراب‪ .‬حممال �إدارة ال�شركة م�س�ؤولية‬ ‫ح��دوث �إي اط�ف��اءات للكهرباء ع��ن البيوت‬ ‫�أو امل�ؤ�س�سات وال�شركات التي قد تنتج عن‬ ‫غياب فرق الأعطال عن العمل‪.‬‬ ‫و�أك ��د م��رع��ي ا��س�ت�م��رار ال�ع�م��ل بتنفيذ‬ ‫االجرءاءات الت�صعيدية وعدم عودتهم عن‬ ‫ا�ضرابهم اال بعد حتقيق جميع مطالبهم‪.‬‬ ‫ورف�ض "حجة" �إدارة ال�شركة القائلة‬ ‫ب�إن الإ�ضراب غري قانوين‪ ،‬كونه �صادرا عن‬ ‫النقابة امل�ستقلة لعمال الكهرباء‪.‬‬ ‫وذك��ر ان اال� �ض��راب ق��ان��وين‪ ،‬اذا يكفي‬

‫ا�ستمرار اعت�صام الكهرباء الأردنية‬

‫م�شاركة زهاء الفني من عمال ال�شركة فيه‪،‬‬ ‫من ا�صل ‪ ،2400‬منهم مهند�سون واداريون‪،‬‬ ‫م��ا يعني ان الغالبية العظمى م��ن العمال‬ ‫التفوا ح��ول نقابتهم‪ ،‬م��ا زال��وا يتوافدون‬ ‫اىل م�ق��ر خ�ي�م��ة االع�ت���ص��ام ب��را���س العني‪.‬‬ ‫ويف االث� �ن ��اء‪ ،‬دخ �ل��ت ال�ن�ق��اب��ة ال�ع��ام�ل�ين يف‬ ‫الكهرباء بح�سب نقيبها على احلديد على‬

‫«اتحـادنا فرصتنا» يوم مفتوح لنبذ العنف يف «البلقاء التطبيقية»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬البلقاء‬ ‫مب��راف�ق��ة م��و��س�ي�ق��ات ق ��وات ال ��درك‪،‬‬ ‫انطلقت يف حرم جامعة البلقاء التطبيقية‬ ‫ف�ع��ال�ي��ات ال �ي��وم امل�ف�ت��وح ملناه�ضة العنف‬ ‫اجلامعي حتت �شعار "احتـادنا فر�صتنا"‬ ‫ال� ��ذي ن�ظ�م�ت��ه وح� ��دة ال�ت�ن�م�ي��ة وخدمة‬ ‫املجتمع امل�ح�ل��ي ب��ال�ت�ع��اون م��ع �أكادميية‬ ‫التغيري‪.‬‬ ‫وابتد�أت فعاليات اليوم بكلمة لرئي�س‬ ‫اجلامعة بالوكالة �سليمان ال�ل��وزي قال‬ ‫فيها ان ا�ستخدام العلم الأردين ك�شعار‬ ‫ل�ه��ذه احل�م�ل��ة ه��و ع �ن��وان ج��ام��ع ملكونات‬ ‫جمتمعنا الأردين‪ ،‬وت��وج �ي �ه��ات جاللة‬ ‫امللك املعظم ت�ؤكد �ضرورة ايالء ال�شباب‬ ‫االه�ت�م��ام و� �ض��رورة ن�ب��ذ ال�ع�ن��ف وتكامل‬ ‫جهود ال�شباب واملجتمع‪.‬‬ ‫وق��ال ان ظ��اه��رة العنف بحاجة �إىل‬ ‫ع�ل�اج م��ن م�ن�ظ��ور جمتمعي ول�ي����س من‬ ‫م�ن�ظ��ور �أم �ن��ي ف�ح���س��ب‪ ،‬ب �ه��دف تكري�س‬ ‫م�ف�ه��وم امل��واط �ن��ة واالن �ت �م��اء‪ ،‬و�أن نحفز‬ ‫املنظومة القيمية واالجتماعية‪ ،‬وهذه‬ ‫امل� �ب ��ادرة ال �ت��ي �أت� ��ت م��ن وح� ��دة التنمية‬ ‫ه��ي تعبري ع��ن تكامل دور اجل��ام�ع��ة مع‬ ‫م�ؤ�س�سات املجتمع املدين املحلي‪.‬‬ ‫و�أك � ��د م��دي��ر ت��رب �ي��ة ال���س�ل��ط �أحمد‬ ‫ال� �ع ��ودات �أن ط�ل�ب��ة اجل��ام �ع��ات ه��م بناة‬ ‫امل���س�ت�ق�ب��ل‪ ،‬وي �ج��ب �أن ت�ت�م�ث��ل ف�ي�ه��م كل‬ ‫القيم النبيلة للنظام ال�ترب��وي الوطني‬

‫من فعاليات اليوم املفتوح‬

‫واملبادرات امللكية كر�سالة عمان وما حتمله‬ ‫من م�ضامني تعرب عن النهج وال�سلوك‬ ‫الذي نريد‪.‬‬ ‫ودع��ا هاين العابد مفتي البلقاء اىل‬ ‫�ضرورة املحافظة على املنجزات الوطنية‬ ‫ال�ت��ي ب�ن��اه��ا ال�شعب ب��ر�ؤي��ة ال�ق�ي��ادة و�أن‬ ‫ي���س��ود احل� ��وار وال�ك�ل�م��ة ال�ط�ي�ب��ة يف حل‬ ‫االزم � � ��ات واك���س��اب االف ��راد مهارات‬ ‫التعامل وفن احلوار‪.‬‬ ‫�أم��ا ع��ن امل�ؤ�س�سات امل�شاركة يف هذه‬ ‫املبادرة فقد �ألقى م�صطفى الواكد ب�صفته‬ ‫رئ �ي �� �س �اً ل�ت�ج�م��ع �أب� �ن ��اء ال���س�ل��ط "مدينة‬ ‫للثقافة" وال �� �ش �ب �ك��ة الأه �ل �ي ��ة لتنمية‬ ‫القدرات‪ ،‬ف�ضال عن نخبة من م�ؤ�س�سات‬ ‫امل �ج �ت �م��ع امل � ��دين يف ك �ل �م �ت��ه �أن البيئة‬

‫اجلامعية لي�ست مبعزل عما حولها من‬ ‫جمتمعات‪ ،‬وال بد �أن يت�أثر مرتادوها مبا‬ ‫يواجه الوطن من �أزم�ـ��ات‪ ،‬والأردن يف‬ ‫ظل الظروف الراهنة يعي�ش ربيعاً دائماً‬ ‫بحكمة ال�ق�ي��ادة‪ ،‬و�أن ق�ي��ادة جالله امللك‬ ‫ع�ب��داهلل ال�ث��اين ق��د �أر��س��ت دع��ائ��م احلوار‬ ‫وال�شراكة بني خمتلف مكونات املجتمع‬ ‫الأردين‪ ،‬و�أن ي �ك��ون ل �ل �ح��رم اجلامعي‬ ‫قدا�سة تن�سجم ونبل غايات اجلامعة‪.‬‬ ‫من�سق هيئة �شباب كلنا الأردن طارق‬ ‫اخلراب�شة بني يف كلمته �أن العنف �سبب‬ ‫يف �إق�صاء املجتمعات عن موكب التطور‬ ‫واحل �� �ض��ارة‪ ،‬ال �سيما �إن ك ��ان ال�ع�ن��ف يف‬ ‫جامعاتنا منابر العلم واحل���ض��ارة التي‬ ‫نطمح �أن تكون يف م�صاف جامعات العامل‪،‬‬

‫�إىل جانب االحتاد العام الذي فقد املزارعون ثقتهم به‬

‫تحرك إلنشاء اتحاد عام مستقل للمزارعني‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أعلن ن�شطاء زراعيون نيتهم �إن�شاء "احتاد عام‬ ‫م�ستقل للمزارعني" ليلعب دوراً فاع ً‬ ‫ال يف الدفاع عن‬ ‫ق�ضايا املزارعني‪ ،‬اىل جانب االحتاد العام ذي ال�صفة‬ ‫الر�سمية‪.‬‬ ‫وذك ��ر ال�ن��ا��ش��ط ا��ش�ت�ي��وي اجل �ع��ارات يف حديث‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن ن�شطاء امل��زارع�ين ت��واف�ق��وا خالل‬ ‫�سل�سلة اج �ت �م��اع��ات ع �ق��دت م� ��ؤخ ��راً ع�ل��ى �إط�ل�اق‬ ‫ه��ذا االحت��اد‪ ،‬ليكون يف خدمة امل��زارع�ين‪ .‬مبيناً ان‬ ‫الهيئة الت�أ�سي�سية لالحتاد اجلديد بلغت حتى االن‬ ‫خم�سني نا�شطاً من مزارعي االغوار‪ ،‬كونها املنطقة‬ ‫الأك�ث�ر ت�ضررا على م��دار ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬فقد‬ ‫بلغت خ�سائر مزارعي البندورة وحدها فيها خالل‬ ‫العامني املا�ضيني خم�سني مليون دينار‪.‬‬ ‫وب �ي��ن ان ال �ن �ي��ة ت �ت �ج��ه اىل ال �ت �ق ��دم لطلب‬ ‫الرتخي�ص لالحتاد اجلديد خ�لال اق��ل من �شهر‪،‬‬ ‫و�سي�صار �إىل نوجيه دعوة �إىل اجتماع عام للمزارعني‬ ‫ملناق�شة املو�ضوع‪.‬‬ ‫وب�ش�أن خطط االحت��اد اجلديد قال اجلعارات‪:‬‬ ‫�إن من اخلطط امل��وج��ودة ان تكون لالحتاد خطط‬ ‫�شاملة يف جمال الإر�شاد الزراعي واليات الت�سويق‬ ‫والإر� � �ش ��اد وت �ق��دمي خم�ت�ل��ف اخل��دم��ات وال�ضغط‬ ‫ب��اجت��اه تخفي�ض م�ستلزمات الإن �ت��اج وال�ضرائب‬ ‫وتخفي�ض فوائد القرو�ض على املزارعني‪ .‬وا�ضاف‪:‬‬ ‫من املحزن ان يكون هناك م��زارع وار���ض ومياه وال‬ ‫ي��وج��د دور ل� ��وزارة ال��زراع��ة‪.‬وت �� �س��اءل‪� :‬أي ��ن تفاعل‬ ‫الإر�شاد الزراعي مع اخلطط الت�سويقية للمنتجات‬ ‫الزراعية؟ وملاذا ال تخف�ض ا�سعار م�ستلزمات الإنتاج‬ ‫التي ارتفعت ‪ %200‬خالل الثالثة �سنوات الأخرية‬ ‫دون ان يحرك احد �ساكناً؟ وملاذا هذا الغياب الوا�ضح‬ ‫لالحتاد العام للمزارعني عن جميع م�شاكل وهموم‬ ‫ال �ق �ط��اع ال��زارع��ي؟واع �ت�ب�ر اجل� �ع ��ارات ان االحت ��اد‬ ‫ال�ع��ام � �ص��وري‪ ،‬ال ي�ق��دم خ��دم��ات للمزارعني وعدد‬ ‫املنت�سبني ل��ه حم��دود ج��داً‪.‬وق��ال النا�شطان �سعد‬ ‫احل�ج��ران واحمد الأغ ��وات ان املئات من املزارعني‬ ‫ينوون االن�ضمام �إىل االحتاد عند ت�أ�سي�سه‪ ،‬علما ب�أن‬ ‫الباب مفتوح لالنت�ساب لكل مزارعي اململكة‪.‬وي�صف‬ ‫املزارعون �أحمد اخلنازرة‪ ،‬و�صايل و�سامل اخلطبة‪،‬‬ ‫وعبد املح�سن املحافظة حال املزارعني ب�أنها بائ�سة‬ ‫ج��داً‪ ،‬ف ��الآالف منهم ب��ات��وا معر�ضني لل�سجن بعد‬ ‫�أن و ّقعوا �شيكات لأ�صحاب �شركات وبنوك وم�ؤ�س�سة‬ ‫الإقرا�ض الزراعي‪ ،‬ك�أثمان �أ�سمدة وم�ستلزمات �إنتاج‬ ‫زراعي‪ ،‬وهم يعجزون عن �سداد قيمتها؛ الأمر الذي‬ ‫�سي�ؤدي �إىل �سجن عدد كبري منهم‪.‬‬

‫وقالوا انهم ي�أملون ان ي�ساعدهم االحتاد املوعود‬ ‫يف حل م�شاكلهم‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬دعا مدير عام احتاد املزارعني حممود‬ ‫العوران القائمني على فكرة ان�شاء االحتاد امل�ستقل‬ ‫اىل االن�ضمام اىل االحت��اد العام‪ .‬مبينا ان االحتاد‬ ‫قام بجهود جبارة عرب االت�صال مع احلكومة لفتح‬ ‫للأ�سواق للمنتجات الزراعية‪ ،‬ف�ضال عن دوره يف‬ ‫تنظيم الإنتاج الزراعي وحماولة فتح باب ا�سترياد‬ ‫م���س�ت�ل��زم��ات الإن� �ت ��اج‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل خ��دم��ات �أخ ��رى‬ ‫كبرية يعرفها امل��زارع��ون‪ .‬وبني العوران ان االحتاد‬ ‫يقوم بهذه اجلهود ويغرها يف ظل عدم وجود موارد‬ ‫مالية له يف الوقت احل��ايل‪.‬و�أمل��ح اىل �ضعف اعداد‬ ‫املنت�سبني ل�لاحت��اد‪ ،‬ق��ائ�لا ان ذل��ك ي�ع��ود �إىل عدم‬ ‫�إلزامية االنت�ساب اليه‪� ،‬أ�سوة بالنقابات املهنية‪ ،‬مما‬ ‫جعل �أع�ضاء احتاد املزارعني ال يتجاوزون الـ‪� 11‬ألف‬ ‫يف خمتلف الفروع‪ ،‬الأمر الذي ال ي�ساعد على �إجناح‬ ‫�أعمال االحتاد الذي يتابع يوميا م�شاكل املزارعني‪.‬‬ ‫و��ش��دد على �أهمية �إخ ��راج ق��ان��ون االحت ��اد‪ ،‬لأن‬ ‫الهيئة ال�ع��ام��ة الحت��اد ع��ام امل��زارع�ين واف�ق��ت على‬ ‫م�سودة م�شروع نظام �صادر مبوجب قانون االحتاد‬ ‫ال�ع��ام‪ .‬ي�شار �إىل �أن ع��دد ف��روع االحت��اد يف خمتلف‬ ‫حمافظات اململكة تبلغ ‪ 12‬فرعاً‪.‬‬ ‫و�أن�شئ احت��اد امل��زارع�ين مبوجب قانون �صدر‬ ‫��س�ن��ة ‪ ،1997‬وذل� ��ك مب��وج��ب ال �ق��ان��ون رق ��م (‪)19‬‬ ‫ل�سنة ‪،1997‬ويعك�س التفكري بان�شاء احت��اد م�ستقل‬ ‫ل�ل�م��زارع�ين ان�ت�ق��ال ف�ك��رة ان���ش��اء ن�ق��اب��ات واحت ��ادات‬ ‫م�ستقلة من القطاع العمايل �إىل الزراعي‪.‬‬ ‫وت�سلمت احلكومة قبل �أ�سبوعني كتابا من املركز‬ ‫الوطني حلقوق الإن�سان ي�ؤكد �شرعية ود�ستورية‬ ‫النقابات العمالية امل�ستقلة وان�سجام وج��وده��ا مع‬ ‫امل��واث�ي��ق ال��دول�ي��ة ال�ت��ي � �ص��ادق الأردن عليها ومع‬ ‫تعديالت الد�ستور اجلديدة‪.‬‬ ‫وطالب املركز احلكومة بتوفري ال�سبل لت�سهيل‬ ‫عمل النقابات واالحت ��ادات امل�ستقلة وتعديل املادة‬ ‫‪ 97‬م��ن ق��ان��ون العمل الأردين رق��م ‪ 8‬ل�سنة ‪1996‬‬ ‫التي متنع تكوين �أكرث من نقابة واحدة يف القطاع‬ ‫املهني الواحد‪.‬وا�ستند املركز يف ر�أي��ه القانوين �إىل‬ ‫العهد الدويل اخلا�ص باحلقوق املدنية وال�سيا�سية‬ ‫وال �ع �ه��د ال� ��دويل اخل��ا���ص ب��احل �ق��وق االقت�صادية‬ ‫واالجتماعية والثقافية اللذين كفال للأ�شخا�ص‬ ‫حق �إن�شاء النقابات واالحتادات العمالية‪ ،‬وقد �صادق‬ ‫الأردن على هذين العهدين ومت ن�شرهما يف اجلريدة‬ ‫الر�سمية بالعدد رقم (‪ )4764‬وال�صادر بتاريخ ‪/ 15‬‬ ‫‪ .2006/ 6‬كما �أن حق �إن�شاء النقابات يتواءم مع بنود‬ ‫الد�ستور اجلديد الذي ي�سمح بالتعددية النقابية‪.‬‬

‫و�ضرورة تنمية قدرات ال�شباب وتطويرها‬ ‫و�إف�ساح املجال للآراء ال�شبابية لتعرب عن‬ ‫ر�أيها‪.‬‬ ‫وم� ��ن ج��ان �ب �ه��ا �أك� � ��دت ف �ت��وح يون�س‬ ‫م��دي��رة امل�ب��ادرة �أن جهود �أرب��ع م�ؤ�س�سات‬ ‫جم�ت�م��ع م ��دين يف ال���س�ل��ط‪ ،‬ه��ي جمعية‬ ‫م��و��س��ى ال���س��اك��ت للتنمية وجت �م��ع �أبناء‬ ‫ال�سلط ونادي ال�سلط الريا�ضي وال�شبكة‬ ‫الأهلية لتنمية قدرات ال�شباب ونخبة من‬ ‫�شباب املحافظة هم فريق العمل الذين‬ ‫�أخذوا على عاتقهم اجناح هذه املبادرة‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م��رت ف �ع��ال �ي��ات ال �ي��وم املفتوح‬ ‫على م��دار ي��وم درا�سي ق��دم فيها ال�شباب‬ ‫من خمتلف م�ؤ�س�سات حمافظة البلقاء‬ ‫الفقرات التي تعرب عنهم‪.‬‬ ‫وق��دم��ت م��در� �س��ة ال���س�ل��ط الثانوية‬ ‫للبنني عر�ض راب‪ ،‬والعديد من الفقرات‬ ‫امل�ت�ن��وع��ه لطلبة اجل��ام �ع��ة‪ ،‬ك ��ان �أبرزها‬ ‫عر�ض ل�صور نبذ العنف الأ�سري وعر�ض‬ ‫م�سرحي ع��ن العنف اجلامعي وق�صيدة‬ ‫لوجدان نا�صر الدين من جمعية ال�سلط‬ ‫لرعاية وت�أهيل ذوي االعاقات‪.‬‬ ‫ويف اختتام اليوم املفتوح قدم رئي�س‬ ‫اجلامعة بالوكالة درع اجلامعة للقائمني‬ ‫على هذه احلملة‪ ،‬و�شكر لهم تلك الفعالية‬ ‫ال�ت��ي ت��ؤك��د دور اجل��ام�ع��ة يف نبذ العنف‬ ‫املجتمعي ككل‪.‬‬

‫أبحاث أردنية ملؤتمر أمراض القلب‬ ‫العاملي الذي يبدأ يف دبي اليوم‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ي�شارك االردن يف اع�م��ال م��ؤمت��ر ام��را���ض القلب العاملي الذي‬ ‫ت�ست�ضيفه مدينة دب��ي خ�لال ال�ف�ترة ب�ين ال�ث��ام��ن ع�شر واحلادي‬ ‫والع�شرين من ني�سان احلايل‪.‬‬ ‫ويقدم الوفد االردين امل�شارك يف امل�ؤمتر �أوراقا علمية عن امرا�ض‬ ‫القلب وال�شرايني حيث �سيتحدث االطباء امين حمودة وايا�س املو�سى‬ ‫واك��رم ال�صالح عن عوامل خطر اال�صابة مبر�ض ت�صلب ال�شرايني‬ ‫واعرا�ضه وو�سائل التنبوء بحدوث امل�ضاعفات اخلطرية من خالل‬ ‫درا�سات اجرتها جمموعة اطباء القلب االردنية لالبحاث ملر�ضى قلب‬ ‫يف اململكة‪.‬‬ ‫وتعترب ه��ذه ال��درا��س��ات االوىل م��ن نوعها يف ال�شرق االو�سط‬ ‫و�سيعر�ض نتائجها ه��ؤالء االطباء على املجتمع الطبي العاملي على‬ ‫مدى ثالثة ايام �ضمن ما يزيد عن مئة حما�ضرة يناق�شها امل�ؤمتر‬ ‫وفقا لقول الدكتور حمودة‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان الدرا�سات االردنية التي �شملت االف املر�ضى امل�صابني‬ ‫بالذبحة ال�صدرية غري امل�ستقرة واجللطة القلبية احلادة خل�صت اىل‬ ‫ان اهم عوامل خطر اال�صابة بهذه االمرا�ض هي التدخني وال�سكري‬ ‫وال�ضغط وا�ضطراب الكول�سرتول‪.‬‬ ‫وتو�صلت اىل ان ما ن�سبته ‪ 75‬يف املئة من مر�ضى القلب يف اململكة‬ ‫هم من مر�ضى ال�سكري �سواء ممن مت ت�شخي�ص ال�سكري لديهم يف‬ ‫ال�سابق او حال دخولهم للم�ست�شفى م�صابني باجللطة القلبية‪.‬‬ ‫وت�ب�ين ال��درا� �س��ات وف�ق��ا للدكتور ح�م��ودة ان ن�سبة ال��وف�ي��ات يف‬ ‫امل�ست�شفيات او خالل ال�سنة االوىل من اال�صابة والتي ت�صل اىل ‪ 13‬يف‬ ‫املئة تكون اعلى يف مر�ضى ال�سكري احلديث املن�ش�أ‪.‬‬ ‫وقال ان التدخني كان العامل االهم بني الفئات العمرية اال�صغر‪،‬‬ ‫حيث تبني ان حوايل ‪ 25‬يف املئة من مر�ضى اجللطة القلبية احلادة‬ ‫يف االردن مل يبلغوا االربعني من العمر بعد‪ ،‬وان ‪ 55‬يف املئة مل ي�صلوا‬ ‫اخلام�سة واخلم�سني من العمر‪ ،‬وهي اعمار ا�صغر بع�شر �سنني من‬ ‫مثيالتها يف الغرب وت�صل ن�سبة املدخنني بني امل�صابني ال�شبان اىل‬ ‫‪ 75‬يف املئة‪ ،‬وغالبيتهم ال يقلعون عن التدخني بعد خروجهم من‬ ‫امل�ست�شفى‪ .‬وا�ضاف ان التدخني (ال�سجاير واالرجيلة) ي�ؤثرعلى بطانة‬ ‫ال�شرايني عامة والتاجية خا�صة ويجعلها قابلة لالن�سالخ وتكوين‬ ‫اخلرثات الدموية‪ ،‬كما يرتبط التدخني ارتباطا وثيقا بهبوط م�ستوى‬ ‫الكول�ستريول املفيد (ات�ش دي �إل) وارتفاع ن�سبة اال�صابة بال�ضغط‬ ‫وال�سكري‪ .‬وا�شار اىل ان االطباء االردنيني �سيعر�ضون حاالت ا�صيبت‬ ‫باجللطة احلادة بعمر ‪� 17‬سنة ب�سبب التدخني املبكر‪ ،‬واح�صائيات عن‬ ‫ن�سب الوفاة وامل�ضاعفات لدى املدخنني مقارنة بغري املدخنني‪ ،‬ون�سب‬ ‫الوفاة املقارنة بني ا�صابات الرجال والن�ساء‪.‬‬ ‫و�سيتم كذلك ن�شر نتائج تعر�ض الول م��رة عن درا��س��ة اردنية‬ ‫هي االوىل يف ال�شرق االو�سط حول مدى قدرة االطباء على التنب�ؤ‬ ‫ب�ح��دوث امل�ضاعفات وال��وف��اة ل��دى مر�ضى القلب ع��ن طريق جمع‬ ‫عدة م�ؤ�شرات �سريرية وخمربية لدى املري�ض حال دخوله العناية‬ ‫املركزة‪ ،‬حيث اثبتت هذه امل�ؤ�شرات قدرتها على التعرف على مر�ضى‬ ‫مرتفعي اخلطر ما ميهد للطبيب املعالج اتباع و�سائل عالجية �سريعة‬ ‫كالق�سطرة وغريها‪.‬‬

‫خط الأزم��ة عرب �إج��راء م�شاورات مع كافة‬ ‫االط��راف يف حماولة اال�ستجابة للمذكرة‬ ‫ال�ت��ي تقدمت بها النقابة املت�ضمنة اقرار‬ ‫زي��ادة ‪ 50‬دينارا على الراتب اال�سا�سي و‪50‬‬ ‫غالء املعي�شية و‪ 30‬ع�لاوة فنية ودف��ع بدل‬ ‫موا�صالت جلميع العمل‪ .‬يذكر ان مطالب‬ ‫ال �ع �م��ال ال �ت��ي �أدت �إىل الإ�� �ض ��راب تتمثل‬

‫ب�صرف راتبي ال�ساد�س ع�شر‪ ،‬ومكاف�أة نهاية‬ ‫اخل��دم��ة ب��واق��ع رات ��ب �شهر غ�ير خم�صوم‬ ‫منه ما دفعته ال�شركة لل�ضمان االجتماعي‪،‬‬ ‫وتو�سيع مظلة ال�ت��أم�ين ال�صحي‪ ،‬وف�صل‬ ‫ح�ساباتهم ع��ن ح���س��اب��ات ال���ش��رك��ة وتوزيع‬ ‫الفائ�ض على العمال وتوفري و�سائط نقل‬ ‫للعمال‪.‬‬

‫«الصحة» تتوقف عن استقبال العينات‬ ‫يف املخترب املركزي ثالثة أيام‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تتوقف وزارة ال�صحة عن ا�ستقبال العينات‬ ‫امل�خ�بري��ة يف املخترب الطبي امل��رك��زي ال�ك��ائ��ن يف‬ ‫و� �س��ط ال�ب�ل��د خ�ل�ال ال �ف�ت�رة م��ن ‪ 26-23‬ال�شهر‬ ‫احلايل؛ لنقله �إىل موقعه اجلديد يف منطقة جبل‬ ‫احل�سني‪.‬‬ ‫وح ��ددت ال ��وزارة �أم����س ال �ـ ‪ 29‬ال�شهر اجاري‬ ‫ال�ستقبال املراجعني يف مقر املخترب اجلديد‪.‬‬ ‫وعممت وزارة ال�صحة �إىل اجل�ه��ات املعنية‬ ‫فيها بوقف التحويل ���إىل املخترب الطبي �إىل حني‬ ‫ا�ستكمال �إجراءات نقل الأجهزة واملعدات وتركيبها‬ ‫يف املوقع اجلديد ومعايرتها واختبار �أدائ�ه��ا مبا‬

‫يكفل �إعطاء نتائج دقيقة‪.‬‬ ‫وطلبت �إىل املراكز ال�صحية ال�شاملة والأولية‬ ‫ال �ت �ح��وي��ل مل �خ �ت�ب�رات م���س�ت���ش�ف��ى الأم �ي��ر حمزة‬ ‫وم���س�ت���ش�ف��ى ال�ب���ش�ير ل �غ��اي��ات �إج � ��راء الفحو�ص‬ ‫املخربية التي ال تتوفر يف املراكز ال�صحية وذلك‬ ‫�إىل حني بدء العمل يف املخترب الطبي املركزي‪.‬‬ ‫ودع� ��ت ال� � ��وزارة امل��واط �ن�ي�ن �إىل حت �م��ل هذه‬ ‫ال �ف�ترة ال�ق���ص�يرة ال �ت��ي ت�ستغرقها عملية نقل‬ ‫املخترب الطبي م�ؤكدة �أنها لن ت�ؤثر على تقدمي‬ ‫اخلدمة الطبية لهم‪.‬‬ ‫وجترى يف املخترب الطبي املركزي الفحو�ص‬ ‫املخربية غري املتوفرة يف املراكز ال�صحية ال�شاملة‬ ‫والأول � �ي� ��ة ف���ض�لا ع��ن �إج � ��راء ف �ح��و���ص م��ا قبل‬ ‫الزواج‪.‬‬

‫�أطلق فعاليات مو�سم الربيع الثقايف‬

‫ملتقى جرش األدبي يحتفل بذكرى‬ ‫معركة الكرامة‬ ‫جر�ش ‪ -‬ن�صر العتوم‬

‫�أطلق ملتقى جر�ش الأدبي‬ ‫فعالياته بافتتاح مو�سم الربيع‬ ‫ال �ث �ق��ايف خ�ل�ال اح �ت �ف��ال ّ‬ ‫نظمه‬ ‫ب��رع��اي��ة م��ؤ��س���س��ة ن�ه��ر الأردن‬ ‫بذكرى معركة الكرامة‪.‬‬ ‫و�ألقى رئي�س ملتقى جر�ش‬ ‫الأدب��ي علي ع�ضيبات كلم ًة قال‬ ‫فيها "منا�سبة معركة الكرامة‬ ‫منا�سب ٌة �أردنية عربية �إ�سالمية‪،‬‬ ‫ولكل �أمة من الأمم �أي��ا ٌم تفخر‬ ‫ب�ه��ا وم �ع��رك��ة ال �ك��رام��ة معركة‬ ‫ن�ف�خ��ر ب�ه��ا ن�ح��ن �أب �ن ��اء الأردن‬ ‫ويفخر بها كل عربي وم�سلم"‪.‬‬ ‫راع ��ي ح�ف��ل اف�ت�ت��اح املو�سم‬ ‫الثقايف املهند�س غالب الق�ضاة‬ ‫نائب رئي�س م�ؤ�س�سة نهر الأردن‬ ‫�أك ��د م �ع��اين ال�ن���ص��ر يف املعركة‬ ‫وق ��ال " ت �ع � ّد م�ع��رك��ة الكرامة‬ ‫التي ّ‬ ‫�سطرها الن�شامى الأبطال‬ ‫�صفحة م��ن �صفحات الكربياء‬ ‫ومف�صل مهم يف تاريخ الوطن‪،‬‬ ‫ولقد �أعاد الن�شامى املجد للأمة‬ ‫وت��اري �خ �ه��ا احل��اف��ل بالبطولة‬ ‫و� �ش � ّي��دوا ج �� �س��راً ي �ع�ب�رون منه‬ ‫مل�ستقبل م�شرق"‪.‬‬ ‫ع�ضو املجل�س اال�ست�شاري‬ ‫يف حمافظة جر�ش خالد الرا�شد‬ ‫ب� �ن ��ي م �� �ص �ط �ف��ى �أل � �ق� ��ى كلمة‬ ‫امل�ت�ق��اع��دي��ن ال�ع���س�ك��ري�ين وقال‬ ‫" م�ع��رك��ة ال�ك��رام��ة ه��ي �سجل‬ ‫امل�ج��د وك �ت��اب اخل��ال��دي��ن ّ‬ ‫�سطر‬

‫من حفل افتتاح مو�سم الربيع الثقايف يف جر�ش‬

‫خ�لال �ه��ا اجل �ي ����ش الأردين مع‬ ‫عدد من املقاومة الفدائية �أروع‬ ‫االن�ت���ص��ارات ع�ل��ى ث��رى الأردن‬ ‫ال �ط �ه��ور ‪ ،‬ول �ق��د ك ��ان العربي‬ ‫ي�ق��ات��ل ووراءه ع�ق�ي��دة ووراءه‬ ‫ج��ائ��زة ت�ن�ت�ظ��ره وه ��ي اجل �ن��ة ‪،‬‬ ‫وه��ي ال�ضامن لنا يف االنت�صار‬ ‫يف معاركنا"‪.‬‬ ‫و�ألقى ال�شاعر �أحمد �صدقي‬ ‫مقابلة وال�شاعر نعيم الأ�سعد‬ ‫ق�صائد �شعرية تغنوا فيها بجهاد‬ ‫الأب � �ط ��ال وان �ت �� �ص��ارات �ه��م‪ ،‬كما‬ ‫ح ّيا ع�ضو املجل�س اال�ست�شاري‬ ‫ملحافظة جر�ش حممد حناتلة‬ ‫الربماوي يف كلم ٍة له ت�ضحيات‬ ‫الأبطال يف معركة الكرامة‪.‬‬ ‫وق� � ّدم ��ت ف��رق��ة املهابي�ش‬ ‫الأردن� �ي ��ة ب�ق�ي��ادة ال���ش��اع��ر علي‬ ‫ق�صة‬ ‫اجلراح عر�ضاً تراثياً تناول ّ‬

‫الكرامة ومعانيها الكرمية‪.‬‬ ‫وك��ان ع��ري��ف احل�ف��ل احلاج‬ ‫ر�ضوان النظامي بني م�صطفى‬ ‫قال "لقد �أزالت معركة الكرامة‬ ‫�أ� �س �ط��ورة اجل�ي����ش الإ�سرائيلي‬ ‫ال � ��ذي ال ُي �ق �ه��ر م ��ن الذهنية‬ ‫والوجدان العربي‪ ،‬وكانت املفتاح‬ ‫امل �م � ّه��د الن �ت �� �ص��ارات ال �ع��رب يف‬ ‫معارك ال�شرف والرجولة ‪ ،‬كما‬ ‫ترح��م ع�ل��ى ��ش�ه��دائ�ن��ا الأب ��رار‬ ‫ن� ّ‬ ‫ال��ذي��ن � �س� ّ�ط��روا �أروع املالحم‬ ‫و�أ�شرفها يف الدفاع عن احلمى‬ ‫العربي اخلالد"‪.‬‬ ‫ويف ن� �ه ��اي ��ة احل � �ف� ��ل ك � � ّرم‬ ‫ملتقى جر�ش الأدب��ي امل�شاركني‬ ‫يف م �ع��رك��ة ال �ك��رام��ة ك �م��ا ك � ّرم‬ ‫الإع�لام �ي�ين وال���ص�ح��اف�ي�ين يف‬ ‫حمافظة جر�ش‪.‬‬

‫نقابة األطباء تغلق عيادة طبيب ملدة ‪ 3‬أشهر‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫قال نقيب الأطباء الدكتور �أحمد العرموطي‬ ‫ان جمل�س النقابة وبتن�سيب من جمل�س الت�أديب‬ ‫ق��رر �إغ�ل�اق ع�ي��ادة طبيب ومل��دة ‪� 3‬أ�شهر والطلب‬ ‫منه اعادة مبلغ ‪ 7‬االف دينار كان قد تقا�ضاها من‬ ‫مري�ضة عانت من م�ضاعفات �صحية‪.‬‬ ‫وا�ضاف العرموطي يف ت�صريح �صحايف �أم�س‬

‫الثالثاء �أن الطبيب وهو اخ�صائي جراحة عظام يف‬ ‫العا�صمة عمان اتبع �أ�سلوب املقاولة مع املري�ضة‪،‬‬ ‫خمالفا لن�ص الد�ستور الطبي ال�ساري املفعول‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ال�ع��رم��وط��ي اىل ان الطبيب مل يقم‬ ‫باتباع االج ��راءات الطبية واملخربية ال�لازم��ة يف‬ ‫مثل حالة املري�ضة‪ ،‬الأمر الذي �أدى �إىل م�ضاعفات‬ ‫�سلبية على �صحتها‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان ام��ام جمل�س‬ ‫الت�أديب حوايل ‪ 20‬ق�ضية مرفوعة على اطباء‪.‬‬

‫الكرك‪ :‬ضبط ‪ 7‬أطنان من الطحني املدعوم معروضة للبيع‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫�ضبط مراقبو اال� �س��واق يف مديرية �صناعة‬ ‫وجتارة الكرك ام�س ‪� 7‬أطنان من الطحني املدعوم‬ ‫ال ��ذي ي �ب��اع ل�ل�م�خ��اب��ز ل�ل�ح�ف��اظ ع�ل��ى ث �ب��ات �سعر‬ ‫ال��رغ�ي��ف امل�ب�ي��ع ل�ل�م��واط�ن�ين م�ع��رو��ض��ة للبيع يف‬ ‫اح��د املتاجر واالف��ران يف منطقتي امل��زار وم�ؤتة‪،‬‬ ‫وق��د مت��ت م���ص��ادرة الكمية وات �خ��ذت االج ��راءات‬

‫القانونية بحق املخالفني‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار اىل ان ب �ع ����ض االف � � ��ران ال �ع��ام �ل��ة يف‬ ‫املحافظة تقوم بتوفري كميات الطحني التي تقدم‬ ‫لها بال�سعر املدعوم لبيعها لتحقيق هام�ش ربحي‬ ‫اع �ل��ى‪ ،‬و�أك ��دت م���ص��ادر م��دي��ري��ة �صناعة وجتارة‬ ‫ال �ك��رك ان م��راق�ب�ي�ه��ا ي �ق��وم��ون ب �ج��والت يومية‬ ‫مفاجئة للتحقق م��ن ا�ستهالك االف ��ران لكامل‬ ‫كميات الطحني التي تقدم لها بال�سعر املدعوم‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫خفايا‬

‫خفايا‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫�أعلنوا عن اعت�صام �أ�سبوعي بالتزامن مع جل�سة جمل�س الوزراء‬ ‫خفايا‬

‫ا�شتكى مواطن راج��ع دائ��رة االح��وال املدنية يف‬ ‫طرببور من حتجج املوظفني ب�أ�سباب غري منطقية‬ ‫لإمتام معامالتهم‪ .‬وذكر املواطن �أنه راجع الدائرة‬ ‫يف ال���س��اع��ة التا�سعة ��ص�ب��اح�اً‪ ،‬لتجديد ج��واز �سفر‬ ‫لإحدى قريباته‪ ،‬وحال و�صول الدور �إليه يف ال�ساعة‬ ‫ال �ث��ال �ث��ة ق ��ال ل��ه امل��وظ��ف‪ :‬ع��د غ ��داً لأن املحا�سب‬ ‫"روح"!‬ ‫فقال امل��واط��ن‪ :‬ال��دوام مل ينت ِه بعد‪ ،‬و�أن��ا هنا من‬ ‫ال�صباح‪ ،‬فقام املوظف بتحويله اىل املدير الذي قال بعد‬ ‫�أن راج��ع املعاملة �إن درج��ة القرابة لي�ست من الدرجة‬ ‫الأوىل وب��ال �ت��ايل ي�ت��وج��ب ع�ل�ي��ه �أن ي�ح���ض��ر �أح� ��دا من‬ ‫الدرجة املذكورة‪.‬‬ ‫ح�ين راج��ع نف�س امل��واط��ن يف ال�ي��وم ال �ت��ايل‪ ..‬وكان‬ ‫املحا�سب م��وج��وداً‪� ،‬أن�ه��ى امل��وظ�ف��ون معاملته بكل ي�سر‬ ‫و�سهولة‪.‬‬ ‫قامت �أمانة عمان‪/‬فرع طرببور بتزفيت �شارع احلج‬ ‫الذي كان يعاين من انت�شار احلفر واملطبات جراء تعاقب‬ ‫الف�صول عليه‪.‬‬ ‫وك��ان��ت خ�ف��اي��ا ك�ت�ب��ت ع��ن ح��ال��ة ه ��ذا ال �� �ش��ارع عدة‬ ‫مرات‪.‬‬ ‫يبقى �أن الكثري من ال�شوارع يف طرببور حتتاج اىل‬ ‫تزفيت‪.‬‬ ‫يبلغ ايجار ال�سيارات من نوع همر ‪ 300‬دينار يومياً‪.‬‬ ‫ما يطرح ال�س�ؤال‪ :‬من ي�ست�أجر هذه ال�سيارات؟‬ ‫ي�ط�ل��ق م��رك��ز ح�م��اي��ة وح��ري��ة ال���ص�ح�ف�ي�ين تقرير‬ ‫احلريات العامة للعام ‪ 2011‬خالل الأيام القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫�أوق �ف��ت وزارة ال�صحة ا�ستقبال عينات املختربات‬ ‫ب�سبب انتقال مقر دائرة املختربات التابعة لها من و�سط‬ ‫البلد �إىل جبل احل�سني‪.‬‬

‫نقابة املهندسني تطالب‬ ‫«اإلسكان والتطوير الحضري»‬ ‫بحل قضايا عالقة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫طالبت نقابة املهند�سني امل�ؤ�س�سة العامة لال�سكان والتطوير‬ ‫احل �� �ض��ري ت�ف�ع�ي��ل ال �ل �ج��ان امل �� �ش�ترك��ة حل ��ل ق �� �ض��اي��ا ع��ال �ق��ة بني‬ ‫اجلانبني‪.‬‬ ‫وقالت النقابة يف بيان �صادر عنها �إن وف��دا هند�سيا برئا�سة‬ ‫ع�ب�ي��دات التقى م��دي��ر ع��ام امل�ؤ�س�سة ال�ع��ام��ة لال�سكان والتطوير‬ ‫احل�ضري وبحث معه �آليات تفعيل اللجان الفنية امل�شرتكة اخلا�صة‬ ‫بامل�شاريع العقارية واالرا�ضي‪.‬‬ ‫وعر�ض عبيدات خالل اللقاء ما تقدمه ملنت�سبيها مبا يحقق‬ ‫الفائدة الإجتماعية واملالية لهم وميكنهم من ت�أمني �سبل احلياة‬ ‫الكرمية لهم‪.‬‬ ‫و�شارك يف الزيارة نائب نقيب املهند�سني املهند�س ماجد الطباع‬ ‫و�أمني عام النقابة املهند�س نا�صر الهنيدي واملدير التنفيذي لإدارة‬ ‫التقاعد املهند�س حممد نوفل ومدير الدائرة العقارية يف النقابة‬ ‫املهند�س حممد املجدالوي‪.‬‬

‫عمال األمانة‪ :‬إذا لم تسمعنا الحكومة فاعتصامنا القادم أمام‬ ‫الديوان ولن يفض إال بإسماع صوتنا لجاللته‬

‫من االعت�صام‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫اعت�صم �صباح �أم����س ال�ث�لاث��اء ال�ع���ش��رات من‬ ‫م��وظ�ف��ي �أم ��ان ��ة ع �م��ان �أم� ��ام دار رئ��ا� �س��ة ال� ��وزراء‬ ‫للمطالبة بتحويل عمال املياومة �إىل نظام املقطوع‬ ‫(فوراً)‪ ،‬ودون امل�سا�س بحقوقهم‪ ،‬مقارنة مبوظفي‬ ‫الوزارات وامل�ؤ�س�سات احلكومية الأخرى‪.‬‬ ‫و�أك� ��دوا ا��س�ت�م��راره��م يف االع�ت���ص��ام واملطالبة‬ ‫ب�ح�ق��وق�ه��م حل�ين تلبية م�ط��ال�ب�ه��م‪ .‬معلنني عن‬ ‫قيامهم باعت�صام �أ�سبوعي ك��ل ث�لاث��اء بالتزامن‬ ‫وجل�سة جمل�س الوزراء يرافقها �إ���ضراب عن العمل‬ ‫مبختلف مناطق ودوائر ومديريات الأمانة‪.‬‬ ‫ودعا املعت�صمون‪ ،‬وهم من خمتلف دوائر الأمانة‬ ‫يف العا�صمة‪� ،‬إىل رفع الزيادة ال�سنوية للعمال �إىل‬ ‫‪ 500‬فل�س ي��وم�ي�اً ب��د ًال م��ن ‪ 200‬فل�س‪ ،‬مطالبني‬ ‫ب��إن�ه��اء جميع ع�ق��ود � �ش��راء اخل��دم��ات وال�ع�ق��ود يف‬ ‫الأمانة بال ا�ستثناء‪ ،‬م�ؤكدين �أن "الأمانة توجد‬ ‫بها كفاءات ت�ستطيع االعتماد عليها"‪.‬‬ ‫وطالبوا ب�إنهاء العقود و��ش��راء اخل��دم��ات بال‬ ‫ا��س�ت�ث�ن��اء يف االم ��ان ��ة‪ ،‬واي �ق��اف ا��س�ت�ح��داث والغاء‬ ‫ال��دوائ��ر وت�ع�ي�ين امل��دي��ري��ن وم �� �س ��ؤويل الوظائف‬ ‫اال��ش��راف�ي��ة �ضمن �أ��س����س وا��ض�ح��ة وع��ادل��ة واقرار‬ ‫عطلة ال�سبت دون امل�سا�س مبكت�سبات املوظفني‬ ‫والت�سريع بهيكلة رواتب املوظفني وتفعيل �صندوق‬ ‫اخل ��دم ��ات االج �ت �م��اع �ي��ة ل�ي���ش�م��ل ��ش��ري�ح��ة او�سع‬ ‫وخدمات اكرث لعمال وم�ستخدمي االمانة و�صرف‬ ‫عالوات بدل عدوى للعمال وامل�ستخدمني يف دوائر‬ ‫البيئة والنظافة والدوائر املعنية بذلك‪.‬‬ ‫وجددوا مطالبتهم �أي�ضا ب�إنهاء خدمات جميع‬ ‫امل�ن�ت��دب�ين م��ن وزارة امل��ال�ي��ة واال��س�ت�ع��ا��ض��ة عنهم‬ ‫ب�آخرين من داخل الأمانة‪ ،‬منوهني بانتهاء فرتة‬ ‫اتفاقية منتدبي وزارة املالية منذ العام ‪.2006‬‬ ‫كما يطالب املعت�صمون بتوفري مميزات ملوظفي‬ ‫الأم ��ان ��ة م��ن اخل��دم��ات ال �ت��ي ت�ق��دم�ه��ا للمجتمع‬ ‫املحلي مثل �إعفائهم من ر�سوم امل�سقفات �أو �إي�صال‬ ‫اخلدمات وغريهما‪.‬‬ ‫ونقل املوظفني والعمال امل�شاركني اعت�صامهم‬

‫�أم��ام الرئا�سة ليكونوا حتت والي��ة الدولة باعتبار‬ ‫احلكومة “�صاحبة ال��والي��ة العامة” حلثها على‬ ‫�إن���ص��اف�ه��م ولل�ضغط ع�ل��ى �إدارة الأم��ان��ة لتلبية‬ ‫م�ط��ال�ب�ه��م‪ ،‬م ��ؤك��دي��ن ع�ل��ى �أن اع�ت���ص��ام�ه��م ي�أتي‬ ‫ك�خ�ط��وة ت���ص�ع�ي��دي��ة �أوىل حل�ي�ن ح���ص��ول�ه��م على‬ ‫حقوقهم‪.‬‬ ‫احلا�شية ر�أ�س الف�ساد‬ ‫رئ �ي ����س ال �ن �ق��اب��ة امل���س�ت�ق�ل��ة ل �ع �م��ال البلديات‬ ‫والأمانة فواز الهروط �أكد �أن اعت�صام �أم�س الذي‬ ‫ينفذه عمال من خمتلف مناطق و�إدارات الأمانة‬ ‫العاملة يهدف حلث الإدارة واحلكومة على �إيجاد‬ ‫حل �سريع وفاعل لتظلمات املوظفني يف الأمانة‪.‬‬ ‫و� � �ش� ��دد ال� � �ه � ��روط يف ت �� �ص ��ري �ح ��ات خا�صة‬ ‫لــ"ال�سبيل" على �أن من يتحكم بالأمانة ويف�سدها‬ ‫ه��م احلا�شية امل��وج��ودة ح��ول رئي�س اللجنة فهم‬ ‫ي�ع�ط�ل��ون ع�م�ل��ه وي�ت���س�ب�ب��ون ب �ح��دوث ال�ك�ث�ير من‬ ‫الإ��ش�ك��ال�ي��ات ل��ه ب�سبب م�شوراتهم ال�ت��ي ال تخدم‬ ‫�أحداً �سوى م�صاحلهم‪.‬‬ ‫ودع� � ��ا ال � �ه� ��روط ع� �م ��ال وم ��وظ� �ف ��ي الأم ��ان ��ة‬ ‫املعت�صمني ومنفذي االعت�صام للعمل بروح الفريق‬ ‫وعدم ا�ستغالل املوقف للظهور وحت�صيل املكا�سب‬ ‫امل��ادي��ة وال��وظ�ي�ف�ي��ة ومقاي�ضتها ب�ح�ق��وق العمال‬ ‫وامل�ستخدمني و�صغار املوظفني‪.‬‬ ‫نطالب بحقوقنا‬ ‫املح�ضر مبحكمة الأمانة �سامي حممد عبد‬ ‫املهدي �أك��د �أن مطالب العاملني بالأمانة تتمثل‬ ‫ب ��إق��رار هيكلة روات��ب امل��وظ�ف�ين‪ ،‬وحت��وي��ل العمال‬ ‫وامل�ستخدمني ك��اف��ة م��ن ن�ظ��ام امل�ي��اوم��ة �إىل نظام‬ ‫امل�ق�ط��وع ب��دون امل�سا�س بحقوقهم‪ ،‬ورف��ع الزيادة‬ ‫ال�سنوية للم�ستخدمني وال�ع�م��ال �إىل ‪ 500‬فل�س‬ ‫يوميا‪ ،‬و�إنهاء جميع �شراء اخلدمات والعقود بال‬ ‫ا�ستثناء يف الأمانة‪ ،‬و�إحالة مدير املدينة وال�صف‬ ‫الأول �إىل التقاعد‪.‬‬ ‫وح�م��ل عبد امل�ه��دي يف حديثه لــ"ال�سبيل"‬ ‫الإدارة العليا و�أع�ضاء جمل�س الأمانة امل�س�ؤولية عن‬

‫تردي �أو�ضاع العاملني وانت�شار الف�ساد والوا�سطة‬ ‫واملح�سوبية يف دوائرها ومناطقها املختلفة‪ ،‬الفتاً‬ ‫�إىل �أن رئي�س اللجنة غري قادر على �إ�صالح الأمانة‬ ‫ب��وج��ود حا�شية ك��امل��وج��ودة ح��ول��ة و�إن �أراد ال�سري‬ ‫بعملية الإ�صالح والتغيري‪.‬‬

‫ولإ�سماع احلكومة ب�أن م�ستخدمي وعمال الأمانة‬ ‫يرف�ضون الذل والإ�ضطهاد الذي متار�سه الإدارة‬ ‫العليا بحقهم‪.‬‬ ‫ودع��ا ال �غ��دران يف ح��دي��ث لـ"ال�سبيل" رئي�س‬ ‫جلنة الأمانة املهند�س عبد احلليم الكيالين ب�إنهاء‬ ‫خ��دم��ات م��دي��ر امل��دي�ن��ة وحا�شيته وال���ص��ف الأول‬ ‫م��ن امل��دراء ووق��ف جلب امل�ست�شارين واملتعاقدين‬ ‫"موظفي العقود" لأنهم يجرون الأمانة للهاوية‬ ‫لأن ب�ق��اءه��م ح��ول��ه يعطل عمله وي�ق�ب��ح �صورته‬ ‫ويظهره وك�أنه متحالف مع الفا�سدين‪.‬‬

‫عازمون على اال�ستمرار‬ ‫ع �� �ض��و ال �ل �ج �ن��ة امل �ن �ظ �م��ة ل�لاع �ت �� �ص��ام ب�شار‬ ‫البخيت �شدد على �أنهم عازمون اال�ستمرار حتى‬ ‫لو ا�ستهدفتهم �إدارة الأمانة “فالق�ضية ال تخ�ص‬ ‫�أ��ش�خ��ا��ص��ا حم��ددي��ن ه��ي ت�خ����ص ق��راب��ة ‪� 16‬ألف‬ ‫موظف”‪.‬‬ ‫يتقا�سمون حقوق �أهايل عمان‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫ـــ"ال�سبيل"‬ ‫ل‬ ‫ت�صريح‬ ‫يف‬ ‫البخيت‬ ‫�ع‬ ‫وت��اب�‬ ‫من ناحية �أخ��رى �أك��د ع�ضو جلنة االعت�صام‬ ‫ر�سالة‬ ‫إال‬ ‫�‬ ‫�و‬ ‫�‬ ‫ه‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫�ع‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�را‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�دوار‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�ام‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫اعت�صامهم‬ ‫طارق امل�صري �أن اعت�صام العمال لي�س مل�صلحتهم‬ ‫للحكومة مفادها �أن موظفي الأمانة لن ي�صمتوا فح�سب و�إمنا مل�صلحة الأمانة و�أهايل عمان فالرتكة‬ ‫بعد الآن‪.‬‬ ‫املق�سمة هي ملك لأهايل عمان وثمن لتعب العمال‬ ‫وامل�ستخدمني ومن املفرت�ض �أن يقف اجلميع مع‬ ‫الأمانة كعكة بانتظار‬ ‫الق�سمةح��ي ن ��زال حممد العمال مل�ساندتهم وحت�صيل حقوقهم قبل فوات‬ ‫�در‪/‬‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫مبنطقة‬ ‫�أم ��ا امل��وظ‬ ‫فقد� �أ�فك��د �أن ما يجري يف الأمانة اليوم الأوان وت�صفية الأمانة �أو احلجز عليها‪.‬‬ ‫احلمايدة‬ ‫وبني امل�صري لــ"ال�سبيل" �أن االعت�صام لي�س‬ ‫ه��و � �ص��راع داخ �ل��ي ب�ين �أع���ض��اء جمل�سها وامل ��دراء‬ ‫ال �ت �ن �ف �ي��ذي�ين وم��وظ �ف��ي ال ��درج ��ة الأوىل حيث نهاية املطاف وهو بداية احلراك اجلاد للمطالبة‬ ‫يعتربون الأم��ان��ة مب��ا فيها م��ن �أم ��وال وممتلكات ب�إن�صاف عمال وموظفي الأمانة وخ�صو�صاً �صغار‬ ‫جزءا من الكعكة التي ي�سعون لتقا�سمها‪ ،‬ومن هنا امل�ستخدمني وعمال الوطن الذين يتم ا�ستغاللهم‬ ‫ف�إن حتركات رئي�س اللجنة لن جتدي نفعاً بوجود م��ن قبل �إدارات الأم��ان��ة وك�ب��ار موظفيها و�سلب‬ ‫مدير املدينة وحا�شيته وم��ن ي�ساندهم من داخل حقوقهم با�ستغالل القانون‪.‬‬ ‫و�شدد امل�صري على �أن��ه ويف ح��ال مل ت�ستجب‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫وط ��ال ��ب احل �م ��اي ��دة م ��ن خ �ل�ال "ال�سبيل" الإدارة واحلكومة ملطالب العمال و�أدارت الظهر‬ ‫احلكومة بالإ�سراع يف تنفيذ هيكلة الأمانة والعمل لهم كما يف امل��رات ال�سابقة ف ��إن االعت�صام القادم‬ ‫ع�ل��ى �إن �� �ص��اف ال �ع �م��ال وامل���س�ت�خ��دم�ين وموظفي �سيكون �أمام الديوان امللكي ولن يف�ض �إال ب�إ�سماع‬ ‫ال��درج��ات الدنيا حتى يتمكن الأم�ي�ن م��ن القيام �أ�صوات العمال جلاللة امللك‪.‬‬ ‫وك��ان��ت الأم��ان��ة ق ��ررت م ��ؤخ��را حت��وي��ل ‪1413‬‬ ‫ب� � ��إج � ��راءات �إ� �ص�ل�اح �ي��ة ت �ع �ي��د ل ل��أم ��ان ��ة رونقها‬ ‫ع��ام��ل مياومة �إىل مقطوع بعد ق��رار حكومي يف‬ ‫وهيبتها‪.‬‬ ‫ذلك وزيادة بقيمة ‪ ٢٠‬دينارا ب�أثر رجعي ليتح�صل‬ ‫ك��ل م��وظ��ف ع�ل��ى مبلغ ‪ 80‬دي �ن��ارا ب�ي��د �أن العمال‬ ‫نرف�ض الظلم واال�ستهتار مبطالبنا‬ ‫امل��وظ��ف خ��ال��د ال� �غ ��دران �أك� ��د �أن االعت�صام واملوظفني ينفون ح�صولهم على هذه العالوة �أو‬ ‫ي�أتي لرف�ض ا�ستهتار الإدارة بالعمال ومطالبهم �صدور قرارات بهذا اخل�صو�ص حتى اللحظة‪.‬‬

‫يف جل�سة و�صفت بالطارئة‬

‫"األملانية األردنية" تؤسس‬ ‫أول مركز لتعليم النزاهة‬ ‫يف الشرق األوسط‬

‫مجلس األمانة ينعقد اليوم ملناقشة توصيات لجنة السيارات‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ت�ع�ق��د جل�ن��ة �أم��ان��ة ع �م��ان الكربى‬ ‫جل�سة و�صفت بالطارئة ال�ي��وم لإعادة‬ ‫مناق�شة تو�صيات جلنة املركبات والنقل‬ ‫يف الأم ��ان ��ة ال �ت��ي مت ت���ش�ك�ي�ل�ه��ا �سابقاً‬ ‫م��ن ق�ب��ل جل�ن��ة الأم ��ان ��ة ل��و��ض��ع �أ�س�س‬ ‫وتعليمات لتنظيم �آليات منح ال�سيارات‬ ‫�أو البدل ملن ي�ستحقون اقتناء ال�سيارات‬ ‫م��ن امل��وظ�ف�ين وامل �� �س ��ؤول�ين امليدانيني‬ ‫�ضمن دوائر ومناطق الأمانة‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة قررت خالل اجلل�سة‬ ‫ال �� �س��اب �ق��ة ع �ق��د ج �ل �� �س��ة ط ��ارئ ��ة اليوم‬ ‫ملناق�شة تو�صيات اللجنة امل�شكلة �سابقا‬ ‫من قبل جلنة االمانة ملو�ضوع �سيارات‬ ‫االم��ان��ة و�آل�ي��ة توزيعها بعد ان رف�ضت‬ ‫اللجنة املوافقة على تن�سيب جلنة �شكلت‬ ‫م�ؤخرا من قبل االمانة �أو�صت ب�سحب‬ ‫�سيارات امل�ست�شارين واملدراء التنفيذيني‬ ‫وم� � � ��دراء االم� ��ان� ��ة ال ��ذي ��ن ال تتطلب‬ ‫�أعمالهم زي ��ارات ميدانية "مكتبيني"‬ ‫مقابل منحهم مبلغ ‪ 200‬دينار �شهريا‪،‬‬ ‫حيث �أ�صر عدد من �أع�ضاء اللجنة على‬ ‫مناق�شة تو�صيات جلنة املجل�س لتحديد‬ ‫من ي�ستحق �سيارة او منحه البدل‪.‬‬ ‫وكان م�س�ؤول بالأمانة �أكد يف وقت‬ ‫�سابق لــ"ال�سبيل" �أن الأم��ان��ة تهدف‬

‫من وراء هذا القرار اىل �ضبط النفقات‬ ‫وت�ق�ل�ي��ل ك�ل�ف��ة االن �ف��اق ع�ل��ى ال�سيارات‬ ‫وت �ع��وي ����ض ن �ق ����ص ال� ��� �س� �ي ��ارات للعمل‬ ‫امليداين‪.‬‬ ‫و�أك ��د امل �� �س ��ؤول �أن �أع���ض��اء اللجنة‬ ‫رف�ضوا املوافقة على تقدمي دعم بقيمة‬ ‫‪ 35‬الف دينار جلمعية م�صدري اخل�ضار‬ ‫وال�ف��واك��ة‪ ،‬ودع��م ���خ��ر الحت��اد املزارعني‬ ‫على �إع�ت�ب��ار ان ال�ق��ان��ون ال يجيز ذلك‪،‬‬ ‫وان ه�ن��اك تعميماً م��ن رئي�س ال ��وزراء‬ ‫مي�ن��ع ت�ق��دمي ال��دع��م او ال�ت�برع��ات من‬ ‫ق�ب��ل االم��ان��ة او � �ص��رف ام� ��وال اال مبا‬ ‫ي�سمح به القانون‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جل �ن��ة �أم ��ان ��ة ع �م��ان �أق ��رت‬ ‫يف جل�ستها ال�سابقة التي عقدت م�ساء‬ ‫الأرب �ع��اء امل��ا��ض��ي ب��رئ��ا��س��ة ع�ب��د احلليم‬ ‫الكيالين �إعفاء �أ�صحاب املحال التجارية‬ ‫الواقعة على ال�شوارع املحيطة مبجمع‬ ‫رغدان ال�سياحي وال�ساحة الها�شمية من‬ ‫ر�سوم رخ�ص املهن للعام اجلاري فقط‪.‬‬ ‫وي� � ��أت � ��ي ق� � � ��رار ال� �ل� �ج� �ن ��ة ل�ضعف‬ ‫احلركة التجارية ب�سبب �أعمال ال�ساحة‬ ‫الها�شمية‪ ،‬حيث �سي�ستفيد من القرار‬ ‫‪ 486‬حم�لا تقع على ��ش��وارع �أب��و الفرج‬ ‫الأ�صبهاين‪ ،‬وف��روة اجل��ذام��ي‪ ،‬واملدرج‪،‬‬ ‫وج��زء م��ن ��ش��ارع الها�شمي‪ ،‬وج��زء من‬ ‫�شارع ال�شاب�سوغ‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫و�صادقت اللجنة على كتاب رئي�س‬ ‫الوزراء املت�ضمن قرارا ب�ضم بلدية �أحد‬ ‫�إىل حدود الأمانة وت�شكيل جلنة حملية‬ ‫للتنظيم والأبنية يف املنطقة‪.‬‬ ‫وكان رئي�س الوزراء عون اخل�صاونة‬ ‫قرر �ضم بلدية (�أح��د) �إىل حدود �أمانة‬ ‫عمان ال�ك�برى‪ ،‬بناء على تو�صية جلنة‬ ‫التحقق من رغبات �سكان منطقة بلدية‬ ‫�أح ��د امل�ك�ل�ف��ة م��ن ق�ب��ل رئ�ي����س ال� ��وزراء‬ ‫لدرا�سة �ضم وف�صل البلديات‪.‬‬ ‫وج ��اء ال �ق��رار ا��س�ت�ن��ادا �إىل �أحكام‬ ‫املادتني (‪ 2‬و‪ )5‬من قانون البلديات رقم‬ ‫(‪ )13‬لعام (‪ ،)2011‬بعد �أن �صدر �سابقا‬ ‫قرار كان يق�ضي بف�صل بلديات (ناعور‬ ‫و�سحاب واجليزة واملوقر وح�سبان و�أم‬ ‫الب�ساتني و�أحد)‪ ،‬حيث اعرت�ض �أهايل‬ ‫املنطقة على هذا القرار وطالبت �إدارة‬ ‫الأمانة ب�إبقائها �ضمن املنطقة و�إلغاء‬ ‫ق� ��رار ال �ف �� �ص��ل‪ .‬ك �م��ا � �ص��ادق��ت اللجنة‬ ‫ع�ل��ى ت��و��ص�ي��ات جل�ن��ة ق���ض��اي��ا وحقوق‬ ‫امل��وظ�ف�ين ع�ل��ى الأ��س����س للتحويل �إىل‬ ‫وظائف غري م�صنفة وحتويل امل�سميات‬ ‫الوظيفية‪ ،‬التعيينات‪ ،‬النقل التع�سفي‪،‬‬ ‫ال�ت�رف� �ي� �ع ��ات‪ ،‬االن� � �ت � ��داب وال �ت �ف��ري��غ‪،‬‬ ‫ب�ه��دف حتقيق ال�ع��دال��ة ب�ين املوظفني‬ ‫ومراعاة م�صلحة االمانة وفق االنظمة‬ ‫والقوانني املعمول بها‪.‬‬

‫مبنى �أمانة عمان‬

‫الفايز يلتقي ممثلي أهالي املعتقلني يف السجون العراقية ويعدهم بلقاء مع رئيس الوزراء‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عبد اهلل ال�شوبكي وعهود حم�سن‬ ‫اجتمع �سبعة م��ن ممثلي ذوي الأ�سرى‬ ‫الأردنيني يف ال�سجون العراقية مع م�ست�شار‬ ‫رئي�س ال��وزراء لل�ش�ؤون املحلية هايل الفايز‪،‬‬ ‫و�س ّلموه مذكرة ت�شمل مطالبهم‪.‬‬ ‫ورف ����ض ال �ف��اي��ز ط�ل�ب�ه��م م�ق��اب�ل��ة امللك‬ ‫عبداهلل الثاين‪ ،‬واعدا �إ ّياهم بعقد لقاء قريب‬ ‫مع رئي�س الوزراء عون اخل�صاونة‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك عقب اعت�صام ن ّفذه الع�شرات‬ ‫م��ن ذوي امل�ع�ت�ق�ل�ين يف ال���س�ج��ون العراقية‬ ‫�أم�س الثالثاء �أمام رئا�سة الوزراء‪ ،‬مطالبني‬ ‫احلكومة بالعمل على الإف��راج عن �أبنائهم‪،‬‬ ‫وال�ضغط على احلكومة العراقية لإطالق‬ ‫�سراحهم‪ ،‬ال �سيما �أنّ من بينهم من يقبع يف‬

‫ال�سجون العراقية منذ عام ‪.2003‬‬ ‫وم � ّث��ل امل�ع�ت���ص�م�ين جل �ن��ة م��ن الأه� ��ايل‬ ‫ق��وام �ه��ا ��س�ب�ع��ة �أ� �ش �خ��ا���ص ه ��م‪� :‬أجم� ��د عبد‬ ‫ال �ل �ط �ي��ف‪ ،‬حم �م��د امل� ��� �س� �ع ��ودي‪ ،‬النا�شطة‬ ‫احل�ق��وق�ي��ة ��س�م�يرة ال �ع �ظ��م‪ ،‬حم�م��د ناجي‪،‬‬ ‫حم�م��د ال���ش��وب�ك��ي‪ ،‬ن�ب�ي��ل ع�ب��د ال �ع��زي��ز بلبل‬ ‫ويو�سف علي م�صلح‪.‬‬ ‫ورف � ��ع امل� ��� �ش ��ارك ��ون م ��ن �أم � �ه� ��ات وذوي‬ ‫املعتقلني �صور �أبنائهم‪ ،‬و�أ�سماء ال�سجون التي‬ ‫يقبعون فيها‪.‬‬ ‫أنّ‬ ‫واع� �ت�ب�ر ذوو امل �ع �ت �ق �ل�ين � احلكومة‬ ‫�أ� �س �ق �ط��ت م �ل��ف �أب �ن��ائ �ه��م م��ن «�أجنداتها»‪،‬‬ ‫مطالبني اخل�صاونة ب ��أن يكون ملفهم من‬ ‫بني �أولوياته يف زيارته املرتقبة �إىل بغداد‪.‬‬ ‫وي �ط��ال��ب �أه� � ��ايل امل �ع �ت �ق �ل�ين احلكومة‬

‫ال �ت��دخ��ل ل ��دى ال �� �س �ل �ط��ات ال �ع��راق �ي��ة لنقل‬ ‫�أب �ن��ائ �ه��م ل �ق �� �ض��اء حم�ك��وم�ي�ت�ه��م يف مراكز‬ ‫الإ� �ص�ل�اح وال�ت��أه�ي��ل يف امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬ب�ع��د ت�أكيد‬ ‫ال�سفارة العراقية لهم ب�أنّ احلكومة الأردنية‬ ‫هي من ترف�ض ت�س ُّلم �أبنائها الأ�سرى‪.‬‬ ‫و�أفاد امل�شاركون �أنّ اعت�صامهم ي�أتي من‬ ‫تنظيم الأه��ايل �أنف�سهم‪ ،‬بعيدا عن اللجان‬ ‫وامل�ؤ�س�سات احلقوقية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫�سينظمون اعت�صاما‬ ‫و�أ ّك��د الأه��ايل �أ ّنهم‬ ‫ع�ل��ى ال� ��دوار ال��راب��ع �أ��س�ب��وع�ي��ا ح�ت��ى ت�صبح‬ ‫ال�ق���ض�ي��ة ذات �أول ��وي ��ة بالن�سبة للحكومة‪،‬‬ ‫وه ��و م��ا �أ ّك � ��ده ع �ب��د ال� � ��ر�ؤوف خ �� �ض��ر‪ ،‬والد‬ ‫الأ�سري ع�لاء‪ ،‬ال��ذي ق��ال �أ ّنهم لن يك ّلوا من‬ ‫االعت�صامات يف ظل الرتاخي وعدم االهتمام‬ ‫بق�ضية �أبنائهم‪.‬‬

‫وال� ��دة الأ� �س�ي�ر ح���س��ام ال��دي��ن حلمي‬ ‫�سليمان العتيلي قالت‪�« :‬إنّ هذا االعت�صام‬ ‫ج � ��اء مل �ن��ا� �ش��دة امل� �ل ��ك ع � �ب� ��داهلل التدخل‬ ‫ل�ل�إف��راج ع��ن �أب�ن��ائ�ن��ا �أ� �س��وة بباقي الدول‬ ‫العربية كال�سعودية وليبيا‪� ،‬ضمن قائمة‬ ‫لتبادل الأ�سرى بني الأردن والعراق»‪ ،‬كون‬ ‫ال�سفارة العراقية طردتهم �أكرث من مرة‬ ‫عند مراجعتهم لال�ستف�سار عن �أبنائهم‪،‬‬ ‫و�أ ّك ��د ل�ه��م م���س��ؤول��ون فيها �أنّ احلكومة‬ ‫الأردن �ي��ة ه��ي م��ن ترف�ض ا�ستالم �أبنائها‬ ‫الأ�سرى‪.‬‬ ‫� ّأما والدة الأ�سري �صالح عبد اللطيف‪،‬‬ ‫ف ��أ ّك��دت �أنّ احل�ك��وم��ة ال تلقي ب��ا ًال ملعانات‬ ‫الأ�سرى ودم��وع �أمهاتهم‪ ،‬ونا�شدت جاللة‬ ‫امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين �أن ي� ��ر�أف بحالهم‬

‫ويحيطهم مبكرمة ملكية كعادة الها�شميني‬ ‫لل��إف��راج عنهم و�إح �� �ض��اره��م م��ن العراق‪،‬‬ ‫فاحلكومات املتعاقبة �أ�ضاعت امللف ون�سيت‬ ‫وجود ه�ؤالء الب�شر يف الدنيا‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�ل�ج�ن��ة ال��وط�ن�ي��ة ل�ل��دف��اع عن‬ ‫املعتقلني الأردن�ي�ين يف ال�سجون العراقية‬ ‫��س� ّل�م��ت ب�ي��ان��ا م��ن امل�ع�ت�ق�ل�ين الأردن� �ي�ي�ن يف‬ ‫�سجن �سو�سة العراقي‪ ،‬البالغ عددهم (‪)10‬‬ ‫معتقلني‪ ،‬يطالبون فيها ب�ضرورة الإفراج‬ ‫عنهم وتوفري ظروف حماكمة عادلة لهم‪،‬‬ ‫�إ��ض��اف��ة �إىل مطالباتهم بتح�سني ظروف‬ ‫اع�ت�ق��ال�ه��م‪ ،‬وو��ص�ف��ت واق ��ع ح��ال املعتقلني‬ ‫ب��ال �� �س��يء‪ ،‬و� �س��ط م �ن��ا� �ش��دات ب��ال�ع�م��ل على‬ ‫الإفراج عنهم‪.‬‬

‫�أع�ل�ن��ت اجل��ام�ع��ة الأمل��ان �ي��ة الأردنية‬ ‫عن ت�أ�سي�س �أول مركز لتعليم النزاهة يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط والذي يهدف �إىل تعميق‬ ‫ق �ي��م ال �ن��زاه��ة وال �� �ش �ف��اف �ي��ة يف جماالت‬ ‫العمل الإداري والأكادميي وبني �صفوف‬ ‫طلبة اجلامعة‪.‬‬ ‫وي�أتي ت�أ�سي�س املركز نتيجة للتعاون‬ ‫الوثيق ما بني اجلامعة ومنظمة تريي‬ ‫لتعليم النزاهة وال�شبكة العربية لتعليم‬ ‫النزاهة والتي تعترب الف�ساد �أح��د �أكرب‬ ‫امل �خ��اط��ر ال �ت��ي ت �ه��دد ال�ت�ن�م�ي��ة العادلة‬ ‫وامل�ستدامة‪.‬‬ ‫وق � ��ال م ��دي ��ر م ��رك ��ز اال�ست�شارات‬ ‫وال �ت��دري��ب يف اجل��ام�ع��ة ال��دك�ت��ور �إيهاب‬ ‫امل �ق��اب �ل��ة يف ت �� �ص��ري �ح��ات � �ص �ح��اف �ي��ة �أن‬ ‫اجل ��ام �ع ��ة وق� �ع ��ت ات �ف��اق �ي��ة ت� �ع ��اون مع‬ ‫�شبكة تعليم النزاهة عام ‪ 2010‬جت�سيداً‬ ‫لر�سالتها يف توثيق ال�ت�ع��اون والتن�سيق‬ ‫مع م�ؤ�س�سات املجتمع املحلية والإقليمية‬ ‫والدولية من خالل التعاون مع املنظمات‬ ‫ال �ت��ي ت �ع �ن��ى ب��ال �ن��زاه��ة وال �� �ش �ف��اف �ي��ة يف‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن ر�ؤي ��ة امل��رك��ز تتمثل يف‬ ‫ال��و� �ص��ول �إىل �أردن خ��ايل م��ن الف�ساد‬ ‫م ��ن خ�ل��ال ت�ط�ب�ي��ق م �ع��اي�ير النزاهة‬ ‫الأك��ادمي �ي��ة ون���ش��ر ال��وع��ي ح��ول �أهمية‬ ‫ال �ن��زاه��ة ب�ي�ن �أب� �ن ��اء امل �ج �ت �م��ع وتعزيز‬ ‫ال �� �ش��راك��ات م��ع اجل �ه��ات ذات العالقة‬ ‫�إ�ضافة �إىل رفع الوعي حول م�س�ؤوليات‬ ‫وواج �ب��ات ال�ف�ي�ئ��ات امل�ستهدفة لتجنب‬ ‫حدوث الف�ساد‪.‬‬ ‫وبني �أن املركز �سيقوم ب�إعداد ميثاق‬ ‫�شرف حلث العاملني يف اجلامعة و�أبناء‬ ‫املجتمع ع�ل��ى تطبيق مفاهيم النزاهة‬ ‫ال ��س�ي�م��ا ال �� �ص��دق يف ال�ع�م��ل والتعامل‬ ‫واالبتعاد عن الغ�ش واالحتيال وتزوير‬ ‫املعلومات و�أي �سلوك �سلبي ي ��ؤدي �إىل‬ ‫الف�ساد‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن امل��رك��ز وبالتعاون‬ ‫مع ن��ادي النزاهة التابع لعمادة �ش�ؤون‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة يف اجل��ام �ع��ة ��س�ي�ب��ا��ش��ر بتنفيذ‬ ‫�سل�سلة من املحا�ضرات والندوات وور�ش‬ ‫العمل للتعريف باملركز وتعميق مفاهيم‬ ‫النزاهة ليغدو �سلوك اجتماعي يومي‬ ‫الأم��ر ال��ذي �سي�سهم يف تنمية املجتمع‬ ‫وتقدمه‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫‪5‬‬

‫لعدم وجود ال�ضمان االجتماعي والت�أمني ال�صحي والرواتب املنتظمة‬

‫وزير األوقاف يلتقي أصحاب مكاتب الحج والعمرة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫قال وزير الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات الإ�سالمية الدكتور عبد‬ ‫ال�سالم العبادي �إن الوزارة ت�سعى لتقدمي �أف�ضل اخلدمات والرعاية‬ ‫للحجاج الأردنيني مبا ميكنهم من �أداء منا�سك احل�� ب�سهولة وي�سر‪.‬‬ ‫ج� ��اء ذل� ��ك خ �ل�ال ل �ق��اء ال ��وزي ��ر �أم�س‬ ‫الثالثاء �أ�صحاب مكاتب احل��ج والعمرة يف‬ ‫جميع حمافظات اململكة يف قاعة امل�ؤمترات‬ ‫ال �ك�برى ب��امل��رك��ز ال�ث�ق��ايف الإ� �س�لام��ي التابع‬ ‫مل�سجد ال�شهيد امل�ل��ك امل��ؤ��س����س ع �ب��داهلل بن‬ ‫احل�سني بح�ضور �أم�ين ع��ام ال ��وزارة وجلنة‬ ‫�ش�ؤون احلج يف الوزارة‪.‬‬ ‫وج � ��رى خ �ل�ال ال �ل �ق��اء ب �ح��ث ع� ��دد من‬ ‫الأم � � ��ور امل �ت �ع �ل �ق��ة مب��و� �س��م ح ��ج ه� ��ذا العام‬ ‫‪1433‬ه� � � �ـ‪2012 /‬م ب �ه��دف ت �ع��زي��ز وتر�سيخ‬ ‫التجربة الأردنية الرائدة يف احلج وتطوير‬ ‫وتنظيم �ش�ؤون العمرة واملعتمرين‪.‬‬ ‫ويف ت���ص��ري��ح ل �ل��دك �ت��ور ال �ع �ب��ادي عقب‬ ‫اللقاء ق��ال‪" :‬مت خالل االجتماع بحث عدد‬

‫من املو�ضوعات املتعلقة مبو�سم احلج و�صوال‬ ‫اىل مو�سم متميز هذا العام"‪ ،‬مبينا ان من‬ ‫�أهم ما مت بحثه مو�ضوع تقدم مكاتب احلج‬ ‫والعمرة �ضمن ائتالفات ال يقل عدد االئتالف‬ ‫الواحد عن (‪ )10‬ع�شرة مكاتب بهدف تقدمي‬ ‫خدمات �أف�ضل للحجاج واملعتمرين‪.‬‬ ‫كما مت بحث مو�ضوع الفئات خلدمات‬ ‫احل ��ج وال �ت��ي مت�ك��ن ك��ل �أ� �ص �ح��اب القدرات‬ ‫املالية من �أداء الفري�ضة ممن يحق لهم �أداء‬ ‫الفري�ضة‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال��دك�ت��ور ال�ع�ب��ادي �أن م��ن �أهم‬ ‫الأمور التي متت مناق�شتها مو�ضوع ا�ستئجار‬ ‫امل�ساكن يف املدينة املنورة ومكة املكرمة حيث‬ ‫مت االتفاق على �إ�سكان احلجاج الأردنيني يف‬

‫املدينة املنورة يف املنطقة املركزية ومت ت�أجيل‬ ‫حتديد مواقع ال�سكن يف مكة املكرمة ملزيد‬ ‫من الدرا�سة والبحث‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ع�ب��ادي ان��ه مت بحث مو�ضوع‬ ‫ال �ع �م��رة ب �ه��دف ت �ق��دمي �أف �� �ض��ل اخلدمات‬ ‫ل�ل�م�ع�ت�م��ري��ن الأردن� �ي�ي�ن ع �ل��ى م� ��دار العام‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل ان��ه ت�ق��رر �إن���ش��اء غ��رف��ة عمليات‬ ‫يف ال��وزارة تتابع �ش�ؤون املعتمرين على مدار‬ ‫ال���س��اع��ة ل�ل�ت��أك��د م��ن ح�صولهم ع�ل��ى عقود‬ ‫موقعه ب�ين املكتب واملعتمر ل�ضمان حق‬ ‫العبادي خالل لقائه �أ�صحاب مكاتب احلج والعمرة‬ ‫املعتمر يف النقل وال�سكن وتنفيذ م��ا مت‬ ‫االتفاق عليه‪.‬‬ ‫�ن ان ��ه ��س�ي�ت��م ت�ف�ع�ي��ل الربنامج تقدمها للمعتمرين مع اجلهات ذات العالقة كله لتمكني الوزارة من الإ�شراف الدقيق على �أ�سلوب وطريقة ا�ستيفاء بدل اخلدمات من‬ ‫ك �م��ا ب�ي‬ ‫االل� �ك�ت�روين مل��راق �ب��ة ب��رام��ج امل �ك��ات��ب التي يف اململكة العربية ال�سعودية ال�شقيقة وهذا اخلدمات املقدمة للمعتمرين‪ ،‬و�سيتم حتديد املعتمرين‪.‬‬

‫حتاملة‪ :‬أولويات املجلس الجديد ستكون معالجة حجم‬ ‫البطالة املتفاقم يف صفوف املمرضني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ق��ال نقيب االط �ب��اء حم�م��د حتاملة‬ ‫�إن جناحه يف انتخابات املمر�ضني جاءت‬ ‫بتوفيق من اهلل‪ ،‬م�ؤكدا ان اوىل �أولياته‬ ‫هي الهيئة العامة دون متيز‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ح�ت��ام�ل��ة لـ"ال�سبيل" �أن‬ ‫�أولويات املجل�س اجلديد �ستكون معاجلة‬ ‫ح �ج��م ال �ب �ط��ال��ة امل �ت �ف��اق��م يف �صفوف‬ ‫املمر�ضني‪ ،‬م�شريا اىل ان جمل�س النقابة‬ ‫املنتخب با�شر بفتح ح��وار م��ع احلكومة‬ ‫ح � ��ول ق �� �ض �ي �ت��ي ال� �ب� �ط ��ال ��ة يف �صفوف‬ ‫املمر�ضني ومطالب املمر�ضني العاملني‬ ‫يف القطاع العام‪.‬‬ ‫وق ��ال ح�ت��ام�ل��ة ان جم�ل����س النقابة‬ ‫�سيتبع ن�ه�ج��ا ج��دي��دا لتحقيق مطالب‬ ‫امل �م��ر� �ض�ين ال �ع��ام �ل�ين يف ال �ق �ط��اع العام‬ ‫امل�ت�ع�ل��ق ب��احل��واف��ز وال� �ع�ل�اوات وت�شغيل‬

‫املمر�ضني الباحثني عن العمل‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان النقابة �ستدر�س �آليات‬ ‫حل�صر املمر�ضني الباحثني ع��ن العمل‬ ‫خ��ا��ص��ة وان ب�ع����ض امل�م��ر��ض�ين العاملني‬ ‫يناف�سون غري العاملني على العديد من‬ ‫فر�ص العمل املعرو�ضة داخل اململكة‪.‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه دع��ا حتاملة وزارة‬ ‫ال�صحة ملنح املمر�ضني العاملني لديها‬ ‫والراغبني بالعمل يف اخلارج اجازات بدون‬ ‫راتب حتى يت�سنى لهم حت�سني او�ضاعهم‬ ‫املعي�شية وت��رك فر�صة عمل للممر�ضني‬ ‫غري العاملني‪.‬‬ ‫و�أكد حتاملة ان وزارة ال�صحة قادرة‬ ‫على ا�ستيعاب ع��دد جيد م��ن املمر�ضني‬ ‫غري العاملني‪ ،‬باال�ضافة اىل �سعي النقابة‬ ‫لفتح ا��س��واق عمل ج��دي��دة ام��ام املمر�ض‬ ‫االردين واي�ج��اد املزيد من فر�ص العمل‬ ‫يف ال� ��دول ال �ت��ي ي��وج��د ف�ي�ه��ا ممر�ضون‬

‫اردنيون‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ان ��ه ��س�ي�ع�م��ل ع �ل��ى حت�سني‬ ‫روات��ب املمر�ضني العاملني يف القطاعني‬ ‫العام واخل��ا���ص‪ ،‬واعتماد م�سمى القابلة‬ ‫القانونية‪.‬‬ ‫وا�شار انه �سيعمل على ترتيب البيت‬ ‫الداخلي للنقابة واع��ادة هيكلة النقابة‪،‬‬ ‫وزي� ��ادة اخل��دم��ات امل�ق��دم��ة للممر�ضني‪،‬‬ ‫وتعديل نظام التقاعد وق��ان��ون النقابة‪.‬‬ ‫واكد �ضرورة تطوير التعليم التمري�ضي‬ ‫واتاحة الفر�صة للممر�ضني ال�شباب على‬ ‫امل�شاركة يف االرتقاء بالنقابة‪.‬‬ ‫وع�ل��ى �صعيد ال�ن�ق��اب��ات امل�ه�ن�ي��ة اكد‬ ‫حتاملة انه �سيكون داعما للعمل الوطني‬ ‫امل�شرتك مع النقابات املهنية‪.‬‬ ‫وج��دد حتاملة الت�أكيد على موقف‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة ال��راف ����ض ال��س�ت�ق��دام املمر�ضات‬ ‫االج �ن �ب �ي��ات ال �ت��ي ت �ط �ل��ب امل�ست�شفيات‬

‫اخلا�صة ال�سماح لها با�ستقدامهم وذلك‬ ‫نظرا لوجود بطالة يف �صفوف املمر�ضات‪،‬‬ ‫ب��اال� �ض��اف��ة ل �ع ��دم وج � ��ود ح ��اج ��ة ما�سة‬ ‫ال�ستقدامهم‪ ،‬ولكونهم يعملن يف اق�سام‬ ‫الرجال وهناك امكانية لت�شغيل ممر�ضني‬ ‫اردنيني مكانهم‪.‬‬ ‫وك � ��ان ح �ت��ام �ل��ة ف� ��از مب ��رك ��ز نقيب‬ ‫امل �م��ر� �ض�ين يف االن �ت �خ��اب��ات ال �ت��ي جرت‬ ‫اجل�م�ع��ة بح�صوله ع�ل��ى (‪� )1318‬صوتا‬ ‫مقابل (‪� )848‬صوتا ملناف�سه «الإ�سالمي»‬ ‫منري عقل مر�شح قائمة التوافق الوطني‬ ‫املهني‪.‬‬ ‫و�أكد حتاملة يف كلمة له عقب �إعالن‬ ‫نتيجة االنتخابات �أنه ال يوجد خا�سر يف‬ ‫االنتخابات‪ ،‬و�أن الرابح هو الوطن واملهنة‪،‬‬ ‫و�أن االلفة بني املمر�ضني هي التي فازت‬ ‫يف االنتخابات‪.‬‬

‫الداعية القرني يؤكد ضرورة نبذ كافة أشكال العنف املجتمعي‬ ‫اربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫�أك� ��د ال��داع �ي��ة ال �� �س �ع��ودي عائ�ض‬ ‫القرين �أهمية االلتزام بتعاليم الدين‬ ‫الإ��س�لام��ي و�سنة النبي حممد �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫كالم القرين جاء خالل حما�ضرة‬ ‫ل��ه يف ج��ام�ع��ة ال�يرم��وك ام����س �ضمن‬ ‫م �ب��ادرة "اركب معنا" ال�ت��ي تنظمها‬ ‫وزارة ال�شباب والريا�ضة بالتعاون مع‬ ‫قناة "اقر�أ" الف�ضائية ومب�شاركة عدد‬ ‫من الدعاة يف العامل الإ�سالمي‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �ضرورة نبذ كافة �أ�شكال‬ ‫العنف االجتماعي وم��ا ينتج عنه من‬ ‫العنف الأ�سري وزيادة حاالت الطالق‪،‬‬ ‫وال �ع �ن��ف امل��در� �س��ي واجل��ام �ع��ي وذلك‬ ‫ب��ال��رج��وع �إىل تعاليم دي�ن�ن��ا احلنيف‬ ‫وال���س�ن��ة ال�ن�ب��وي��ة ال���ش��ري�ف��ة واح�ت�رام‬ ‫ال�ق��ائ�م�ين ع�ل��ى ال�ع�م�ل�ي��ة التعليمية‪،‬‬

‫م ��ؤك��داً �أن ال��دي��ن الإ� �س�لام��ي موجه‬ ‫جل �م �ي��ع ال �ب �� �ش��ري��ة وال ي�ق�ت���ص��ر على‬ ‫طائفة دون �أخرى‪ ،‬وال على جن�س دون‬ ‫�آخر‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى �أه �م �ي��ة دور الدعاة‬ ‫يف ت��ر� �س �ي��خ امل� �ع �ت �ق ��دات الإ�سالمية‬ ‫واملحافظة على ال�سنة النبوية‪ ،‬الفتاً‬ ‫�إىل �ضرورة الإقبال على العلم والتعلم‬ ‫والقراءة يف خمتلف املجاالت مبا يكفل‬ ‫االرتقاء مبجتمعنا الإ�سالمي والريادة‬ ‫يف ج �م �ي��ع ال �ع �ل��وم وامل � �ج� ��االت لنكون‬ ‫�أمنوذجاً يحتذى يف الغرب‪ ،‬فلن يعرف‬ ‫العامل �أ�صدق من الو�سطي واملعتدل‪،‬‬ ‫م�ست�شهداً ب��آي��ات م��ن ال�ق��ران الكرمي‬ ‫والأحاديث النبوية ال�شريفة‪.‬‬ ‫ويف نهاية املحا�ضرة التي ح�ضرها‬ ‫رئي�س اجلامعة ونوابه والعمداء وعدد جملة من الق�ضايا الدينية‪.‬‬ ‫و��ض�م��ن ف�ع��ال�ي��ات م �ب��ادرة "اركب‬ ‫من �أع�ضاء الهيئة التدري�سية والإدارية‬ ‫وح�شد من الطلبة‪� ،‬أجاب القرين على معنا" ال ��ذي تنظمها وزارة ال�شباب‬ ‫�أ��س�ئ�ل��ة وا��س�ت�ف���س��ارات احل���ض��ور حول وال��ري��ا��ض��ة وب��ال�ت�ع��اون م��ع ق�ن��اة اقر�أ‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اختتم مركز مناظرات قطر‪ ،‬ع�ضو‬ ‫م�ؤ�س�سة قطر للرتبية وال�ع�ل��وم وتنمية‬ ‫امل �ج �ت �م��ع‪ ،‬ف �ع��ال �ي��ات ال �ب �ط��ول��ة الدولية‬ ‫ملناظرات امل��دار���س بالعربية وه��ي الأوىل‬ ‫من نوعها يف العامل ب�أ�سره‪ ،‬والتي �أقيمت‬ ‫�أخ�ي�را ‪ 2012‬مب���ش��ارك��ة ‪ 20‬دول ��ة عربية‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ماليزيا‪.‬‬ ‫و�أق�ي��م حفل اخل�ت��ام مبركز الطالب‬ ‫باملدينة التعليمية‪ ،‬وذل��ك بح�ضور وزير‬ ‫التعليم والتعليم العايل القطري الأمني‬ ‫العام للمجل�س الأع�ل��ى للتعليم �سعد بن‬ ‫�إبراهيم �آل حممود وربيعة الكعبي وكيل‬ ‫وزارة التعليم والأ�ستاذة �صباح الهيدو�س‬ ‫م��دي��رة هيئة التعليم باملجل�س الأعلى‬ ‫ل�ل�ت�ع�ل�ي��م‪ ،‬وع ��دد م��ن ك �ب��ار ال�شخ�صيات‬ ‫ووفود الدول امل�شاركة يف البطولة‪.‬‬ ‫وق ��د ف ��از ال �ف��ري��ق ال�ل�ب�ن��اين باملركز‬ ‫الأول للبطولة‪ ،‬وج��اء يف امل��رك��ز الثاين‬ ‫الفريق الأردين �إثر تغلب الفريق اللبناين‬ ‫على �شقيقه الأردين يف املناظرة اخلتامية‬ ‫للبطولة التي �أقيمت �ضمن فعاليات حفل‬ ‫اخل �ت��ام‪ ،‬بينما ج��اء ال�ف��ري��ق التون�سي يف‬

‫�أوقفت مديرية مياه لواء الكورة �صباح �أم�س‬ ‫الثالثاء �ضخ مياه ال�شرب لعدد من امل�شرتكني يف‬ ‫احد االحياء ال�سكنية يف بلدة جديتا بعد �شكاوى‬ ‫تقدم بها مواطنون تفيد ��تغري طعم املياه التي‬ ‫و�صلت اىل منازلهم م�ساء ام�س االثنني‪.‬‬ ‫وقال مدير املياه املهند�س مالك الر�شدان انه‬ ‫مت اخ��ذ عينات مياه م��ن ع ��دادات امل�ن��ازل �صاحبة‬ ‫ال�شكوى وبو�شر بفح�صها خم�بري��ا يف خمتربي‬ ‫ال�سلطة وال�صحة‪.‬‬ ‫وا�ضاف انه مت ايقاف �ضخ املياه للم�شرتكني يف‬ ‫احلي والطلب من ا�صحاب املنازل تفريغ خزانات‬ ‫م�ن��ازل�ه��م م��ن امل �ي��اه ال �ت��ي مت �ضخها ل�ي�ل��ة ام�س‬ ‫لتزويدهم مبياه نقية بوا�سطة �صهاريح ال�سلطة‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان��ه �سيتم تبديل ال��و��ص�لات املنزلية‬ ‫التي تقدمت ب�شكاوى وعددها ثمانية‪.‬‬ ‫و�أك � ��د م �ت �� �ص��رف ال� �ل ��واء اح �م��د ج� � ��رادات ان‬

‫القرين يف الريموك‬

‫ال�ف���ض��ائ�ي��ة ال �ق��ى ال��داع �ي��ة م�صطفى‬ ‫ح���س�ن��ي حم��ا� �ض��رة يف ج��ام�ع��ة العلوم‬ ‫والتكنولوجيا االردن �ي��ة ع��ن التعامل‬ ‫ب�أمانة والقيم االخالقية يف اال�سالم ‪.‬‬

‫التعليم والتعليم العايل والدكتورة حياة‬ ‫م�ع��ريف وال��دك�ت��ور عبد اللطيف �سالمي‬ ‫مدير الربامج التعليمية باملركز وجمال‬ ‫الباكر مدير الفعاليات باملركز‪ ،‬بتكرمي‬ ‫الفائزين و�أف�ضل املتحدثني يف البطولة‪،‬‬ ‫ح �ي��ث �أع� �ل ��ن ال��دك �ت ��ور ع��اب��د ال�سامعي‬ ‫رئي�س ق�سم الربنامج العربي عن �أف�ضل‬ ‫امل �ت �ح��دث�ين ون�ت�ي�ج��ة اجل��ول��ة النهائية‪،‬‬ ‫حيث جاء يف املركز الأول يف قائمة �أف�ضل‬ ‫م�ت�ح��دث��ي ال�ب�ط��ول��ة ن��وف احل �م��ادي من‬ ‫الإمارات‪ ،‬وجاء يف املركز الثاين رمي ع�صام‬ ‫ال��دي��ن م��ن ال �� �س��ودان‪� ،‬أم��ا امل��رك��ز الثالث‬ ‫مت��ارا ج�م��ال ال��دي��ن م��ن ل�ب�ن��ان‪ ،‬وج��اء يف‬ ‫امل��رك��ز ال��راب��ع م�صعب �أح �م��د احلمادي‬ ‫من الإم��ارات‪� ،‬أما املركز اخلام�س ن�سيمة‬ ‫القندو�سي من املغرب‪ ،‬بينما جاء يف املركز‬ ‫ال�ساد�س �إيهاب اجلمل من تون�س‪ ،‬وحقق‬ ‫املركز ال�سابع معتز غ�سان عبد الرحمن‬ ‫من ماليزيا‪ ،‬بينما جاء يف املركز الثامن‬ ‫�أمم �ي��ة امل��اج��ري م��ن ت��ون����س‪ ،‬ح�صل على‬ ‫امل��رك��ز ال�ت��ا��س��ع ي��و��س��ف ن�ب�ي��ل ف �خ��رو من‬ ‫قطر‪ ،‬وح�صل على املركز العا�شر �أ�سامة‬ ‫�أحمد املبي�ضني من الأردن‪.‬‬

‫ت�غ��ذي��ة ج��دي�ت��ا واحل ��ي م�ث��ار ال���ش�ك��وى وال�شكوك‬ ‫حت��ت ال���س�ي�ط��رة ومل تت�سبب امل �ي��اه امل �ل��وث��ة باي‬ ‫ا�صابات للمواطنني كونها جاءت يف البداية‪ ،‬ومتت‬ ‫معاجلتها ب�سرعة من خالل االج��راءات امليدانية‬ ‫وال�سريعة الجهزة ال�سلطة‪.‬‬ ‫و�أك� ��د امل��واط �ن��ان م�صطفى ��س�ل�ي�م��ان ربابعة‬ ‫وحم �م��د ع�ل��ي رب��اب�ع��ة ان م �ي��اه ال���ش��رب ق��د تغري‬ ‫مذاقها قبل ا�سبوع ولكنه تزايد م�ساء ام�س وظهرت‬ ‫روائح كريهة ومت ابالغ �سلطة املياه والتوقف عن‬ ‫�شرب املياه وا�ستخدمها‪.‬‬ ‫وعلى ذات ال�صعيد طالب مواطنون يف جديتا‬ ‫بتحديث �شبكات مياه ال�شرب القدمية يف البلدة‬ ‫والتي ا�صبحت ت�شكل خطورة ب�سبب ال�صد�أ‪ ،‬وقال‬ ‫امل��وط�ن��ان اني�س رب��اب�ع��ة واب��راه �ي��م بني م�ف��رج ان‬ ‫غالبية ال�شبكات الفرعية جتاوز عمرها ‪ 40‬عاما‪.‬‬

‫اختيار أطروحة باحث أردني كأفضل‬ ‫بحث على مستوى العالم‬ ‫اختارت الوكالة العاملية للأبحاث واملقارنات‬ ‫التحليلية للبيانات املالية بني ال�شركات والدول‬ ‫عرب احل��دود الأمريكية "دبليو يف بي" ومقرها‬ ‫�شيكاغو‪� ,‬أط��روح��ة ال�ب��اح��ث الأردين د‪.‬ع �ب��د اهلل‬ ‫ال�شعريي اخل��وال��دة ك�أف�ضل بحث وب��اح��ث على‬ ‫م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫وق��ال اخل��وال��دة ل"برتا" �أم����س الثالثاء �أنّ‬ ‫عنوان �أطروحته التي مت اختيارها "الآثار املرتتبة‬ ‫ع �ل��ى امل �م��ار� �س��ات اجل �ي��دة ل�ل�إف �� �ص��اح املحا�سبي‪,‬‬

‫األردن يحصل على املركز الثاني بعد لبنان يف البطولة‬ ‫الدولية ملناظرات املدارس بالعربية‬ ‫املركز الثالث‪.‬‬ ‫وت�ضمن حفل اخلتام فعاليات اجلولة‬ ‫النهائية للبطولة حيث �أقيمت املناظرة‬ ‫اخل�ت��ام�ي��ة ب�ي�ن الأردن ول �ب �ن��ان وتناظر‬ ‫الفريقان حول‪":‬ي�ؤمن هذا املجل�س مبنح‬ ‫احل�صانة الق�ضائية للحكام امل�ستبدين‬ ‫مقابل تنحيهم عن ال�سلطة"‪ ..‬و�أيد هذه‬ ‫امل�ق��ول��ة ف��ري��ق ل�ب�ن��ان وع��ار��ض�ه��ا الفريق‬ ‫الأردين‪.‬‬ ‫و�شهدت املناظرة مهارة عالية وتقاربا‬ ‫ك�ب�يرا يف امل�ستوى ب�ين ال�ف��ري�ق�ين‪ ،‬حيث‬ ‫داف��ع الفريق اللبناين عن موقفه امل�ؤيد‬ ‫للق�ضية م ��ؤك��دي��ن �أن ال�ب�ط��ول��ة لي�ست‬ ‫ب��ال��دم��اء و�إمن ��ا ه��ي بحقن دم��اء ال�شعب‬ ‫حتى و�إن مت التنازل عن حماكمة احلاكم‬ ‫ال�ظ��امل فحياة �شخ�ص ظ��امل ال ت�ساوي‬ ‫حياة �ألف �شخ�ص من ال�شعب‪.‬‬ ‫و�أكد فريق لبنان �أن �إعطاء احل�صانة‬ ‫ل �ل��رئ �ي ����س ي �� �ض �م��ن ت �ن �ح �ي��ه ع� ��ن حكمه‬ ‫وبالتايل �إ�سقاط الديكتاتور‪ ،‬فاحل�صانة‬ ‫�سوف حتقق لل�شعوب العربية مرادها‪.‬‬ ‫�أما الفريق الأردين فعار�ض الق�ضية‬ ‫وب�شدة وق��ال �أن من غري املعقول �أال تتم‬ ‫م�ع��اق�ب��ة ال �ظ��امل و�أن ي �خ��رج م��ن احلكم‬ ‫دون �أن مت�س �شعره منه‪ ،‬م�ؤكدين على‬

‫دير ابي �سعيد‪ -‬برتا‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫البطولة �أقيمت لأول مرة يف العامل مب�شاركة ‪ 21‬دولة‬

‫موقفهم الراف�ض م�شريين �إىل �أن منحه‬ ‫احل�صانة �سوف يخلق املزيد من احلكام‬ ‫الظاملني‪.‬‬ ‫ويف ك�ل�م�ت�ه��ا يف ح �ف��ل اخل �ت��ام قالت‬ ‫ال��دك �ت��ورة ح �ي��اة ع�ب��د اهلل م �ع��ريف املدير‬ ‫التنفيذي ملركز مناظرات قطر �أن هدف‬ ‫�إقامة البطولة مل يكن لنفوز �أو نخ�سر‪،‬‬ ‫ف�م��ا ال �ف��وز يف م�ث��ل ه ��ذه ال �ب �ط��والت �إال‬ ‫اح �ت �ف��ا ًء واح� �ت� �ف ��ا ًال ب� �خ�ب�رات وم� �ه ��اراتٍ‬ ‫ونطبق َ‬ ‫ُ‬ ‫بع�ضها ونتق ُنه‬ ‫نتعل ُمها ونكت�س ُبها‬ ‫ون�ستم ُر يف تعلمِ ِه ون�ش ِرهِ‪ ..‬و ُ‬ ‫نقول هنيئا‬ ‫للجميع الفو َز بامل�شاركة والفوز باللقب‪..‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن للبطولة هدفني الأول‪:‬‬ ‫"لندرب �أل�س َنتنا التي تعودتْ على العامي َة‬ ‫َّ‬ ‫ولغاتٍ و َر َطناتٍ �أخرى ‪ ،،‬نعوِّدها على لغتِنا‬ ‫الأم‪ ،‬لغ ٍة عربي ٍة �أ�صيل ٍة ‪ ،‬جتم ُع بيننا على‬ ‫اختالف دولنِا و�أعالمنا وثقافتنا و�ألواننا‬ ‫ِ‬ ‫و�أجنا�سنا"‪.‬‬ ‫تهذيب‬ ‫�أم� ��ا ال �ه ��دف ال� �ث ��اين‪ :‬ف �ه��و‬ ‫ُ‬ ‫الل�سانِ وتعل ِّم ف�صاح ِة الل�سان لرنتقي‬ ‫ب��ال �ع �ق��ولِ والأف� �ئ ��د ِة و الأرواح‪ ..‬نلتقي‬ ‫لتجتمع الآراء و نحرتم االخ�ت�لاف��ات ‪..‬‬ ‫ونتقبل الر�أي الآخر‪..‬‬ ‫وبعد انتهاء املناظرة اخلتامية قام‬ ‫كل من �سعد بن �إبراهيم �آل حممود وزير‬

‫إيقاف ضخ املياه عن جديتا‬ ‫لتغري طعمها‬

‫وال�شفافية املالية‪ ,‬وهيكل امللكية وحوكمة ال�شركات‬ ‫ع �ل��ى خم��اط��ر ال�ت�ق�ي�ي�م��ات االئ �ت �م��ان �ي��ة الأردن� �ي ��ة‬ ‫الداخلية واخلارجية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أنّ ال��وك��ال��ة العاملية ق��ام��ت بن�شر‬ ‫م�ل�خ����ص لل��أط��روح��ة ب��ال�ل�غ��ة الإجن �ل �ي��زي��ة على‬ ‫�صفحتها الرئي�سية على �شبكة الإنرتنت‪ّ ،‬‬ ‫ليطلع‬ ‫عليها �أك�بر ع��دد ممكن م��ن املهتمني والباحثني‬ ‫وذوي االخت�صا�ص من خمتلف �أنحاء العامل‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أنّ اخلوالدة يعمل حما�ضراً يف كلية‬ ‫االقت�صاد والعلوم الإدارية يف اجلامعة الها�شمية‪.‬‬

‫ضبط ثالث متسوالت يملكن سيارات‬ ‫يف أقل من أسبوع‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫تعر�ضت فرق مكافحة الت�سول �إىل اعتداءات‬ ‫�أثناء �أدائها يف العا�صمة عمان‪.‬‬ ‫الفرق تعر�ضت �إىل ر�شق باحلجارة على �إ�شارة‬ ‫رئي�سة يف منطقة وادي ال�سري وذلك بعد �ضبطها‬ ‫خم�سة مت�سولني يف املنطقة �سلمتهم �إىل املركز‬ ‫الأمني املخت�ص‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جل ��ان م�ك��اف�ح��ة ال�ت���س��ول �ضبطت يف‬ ‫�أق��ل م��ن �أ��س�ب��وع ث�لاث مت�سوالت ميلكن �سيارات‬ ‫حديثة‪.‬‬ ‫�إذ مت ��ض�ب��ط م�ت���س��ول��ة م���س��اء االث �ن�ي�ن �أم ��ام‬ ‫م�ست�شفى خا�صة يف منطقة ال�شمي�ساين متلك‬ ‫�سيارتني "تويوتا" �إحداهما �سيارة هيربد‪.‬‬ ‫و�سبق �أن مت �ضبط مت�سولة الأربعاء املا�ضي يف‬ ‫منطقة القوي�سمة متلك �سيارة هونداي حديثة‪،‬‬

‫وقبلها بيوم �ضبطت فرق مكافحة الت�سول مت�سولة‬ ‫�أم ��ام م�ست�شفى خ��ا���ص مت�ل��ك ��س�ي��ارة مر�سيد�س‬ ‫"كمرب�سري"‪.‬‬ ‫وبح�سب الأرقام ت�شكل الأناث ما ن�سبته ‪ 58‬يف‬ ‫املئة من العدد االجمايل للمت�سولني البالغني‪� ،‬إذ‬ ‫مت العام املا�ضي �ضبط ‪ 759‬مت�سولة بالغة من �أ�صل‬ ‫‪ 1310‬مت�سولني ومت�سوالت مت �ضبطهم‪.‬‬ ‫فيما ت�شكل الإناث من املت�سولني الأحداث ما‬ ‫ن�سبته ‪ 35‬يف املئة من العدد الإجمايل للمت�سولني‬ ‫الأح��داث‪� ،‬إذ مت العام املا�ضي �ضبط ‪ 115‬مت�سولة‬ ‫ح ��دث م��ن �أ� �ص��ل ‪ 328‬ح��دث��ا مت ��ض�ب�ط�ه��م العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وت � ��ؤك� ��د درا� � �س� ��ات �أج ��رت� �ه ��ا وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية �أن ‪ 98.34‬يف املئة من املت�سولني �أ�صحاء‬ ‫و‪ 91.60‬يف املئة منهم قادرين على العمل‪.‬‬

‫انتشال جثة فتى غرق يف سد‬ ‫وادي شعيب‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫متكن ف��ري��ق الغط�س التابع ملديرية دفاع‬ ‫مدين البلقاء �صباح �أم�س الثالثاء من انت�شال‬ ‫جثة فتى غرق بعد ظهر �أم�س يف مياه �سد وادي‬ ‫�شعيب‪.‬‬ ‫وذك ��رت م�صادر �إدارة االع�ل�ام يف املديرية‬ ‫العامة للدفاع امل��دين �أن الطبيعة اجلغرافية‬ ‫ال�صعبة وارتفاع ن�سبة الطمي وحمدودية الر�ؤية‬ ‫�شكلت عائقاً �أم ��ام عمليات البحث والتفتي�ش‬

‫يف ق��اع ال�سد‪ ،‬وال�ت��ي ا�ستمرت ي��وم�ين‪ ،‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن��ه مت �إخ�لاء اجلثة اىل م�ست�شفى ال�شونة‬ ‫اجلنوبية احلكومي‪.‬‬ ‫و�� �ش ��ارك يف ع�م�ل�ي��ات ال �ب �ح��ث ‪ 20‬غطا�ساً‬ ‫بالإ�ضافة اىل قاربي بحث وتفتي�ش‪.‬‬ ‫ودعت امل�صادر �إىل �ضرورة التقيد مبتطلبات‬ ‫ال�سالمة العامة �أث�ن��اء ال��رح�لات وبخا�صة يف‬ ‫م�ن��اط��ق التجمعات امل��ائ�ي��ة وم��راق�ب��ة الأطفال‬ ‫ب�شكل دائم‪ ،‬واالبتعاد عن الت�صرفات وال�سلوكيات‬ ‫اخلاطئة جتنباً لوقوع حوادث الغرق‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫التقى عدداً من امل�س�ؤولني الأوروبيني يف بروك�سل ويلقي اليوم كلمة �أمام الربملان الأوروبي‬

‫امللك‪ :‬األردن ملتزم بالسعي لتنفيذ خططه اإلصالحية وترسيخ‬ ‫الديمقراطية وسيادة القانون‬ ‫بروك�سل ‪ -‬برتا‬ ‫التقى امللك عبداهلل الثاين �أم�س عددا من كبار امل�س�ؤولني الأوروبيني يف العا�صمة البلجيكية بروك�سل‬ ‫حيث جرى بحث عالقات التعاون الأردنية – الأوروبية و�سبل تطويرها‪� ،‬إ�ضافة �إىل م�ستجدات الأو�ضاع‬ ‫على ال�ساحتني العربية والإقليمية‪ ،‬وجهود حتقيق ال�سالم يف ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وا�ستهل امللك لقاءاته مع رئي�س املفو�ضية الأوروبية خو�سيه مانويل بارو�سو‪ ،‬حيث �أكد امللك وامل�س�ؤول‬ ‫الأوروبي �ضرورة البناء على عالقات ال�شراكة الأردنية املتميزة مع �أوروبا مبا يعود بالفائدة امل�شرتكة‪،‬‬ ‫وير�سخ �أ�س�س و�آليات التعاون ال�سيا�سي واالقت�صادي‪ ،‬خ�صو�صا يف ظل متتع الأردن بالو�ضع املتقدم يف عالقاته‬ ‫مع الإحتاد الأوروبي‪.‬‬

‫امللك ورئي�س وزراء بلجيكا‬

‫وا��س�ت�ع��ر���ض امل�ل��ك اجل �ه��ود ال�ت��ي ي�ق��وم ب�ه��ا الأردن يف خمتلف‬ ‫املجاالت لتحقيق الإ�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي ال�شامل واخلطوات‬ ‫التي �إتخذت من �إق��رار لتعديالت د�ستورية وقوانني ناظمة للحياة‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬عرب بارو�سو عن الدعم الكامل للإ�صالحات التي‬ ‫يقوم بها الأردن والنموذج ال��ذي يقدمه يف ه��ذا املجال‪ ،‬وباخلطط‬ ‫التي تتبناها اململكة لتحقيق التنمية امل�ستدامة‪.‬‬ ‫وبحث اجلانبان‪ ،‬خالل اللقاء الذي تخلله م�أدبة غداء �أقامها‬ ‫رئي�س املفو�ضية الأوروبية تكرميا للملك والوفد املرافق‪ ،‬م�ستجدات‬ ‫الأو�ضاع يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬خ�صو�صا تطورات الأزمة ال�سورية و�سبل‬ ‫التعامل معها يف �إطار الإجماع العربي وجهود املبعوث االممي العربي‬ ‫امل�شرتك كويف عنان‪ ،‬ومبا يجنب ال�شعب ال�سوري املزيد من العنف‬ ‫و�إراقة الدماء‪� ،‬إ�ضافة �إىل جهود حتقيق ال�سالم يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫من خالل �إيجاد حل ع��ادل ودائ��م لل�صراع الفل�سطيني الإ�سرائيلي‬ ‫مبا يعالج جميع ق�ضايا الو�ضع النهائي‪ ،‬و�صوال �إىل �إقامة الدولة‬ ‫الفل�سطينية امل�ستقلة على خطوط ع��ام ‪ 1967‬وعا�صمتها القد�س‬ ‫ال�شرقية‪ ،‬والتي تعي�ش ب�أمن و�سالم �إىل جانب �إ�سرائيل‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات �صحفية م�شرتكة بعد اللقاء‪ ،‬قال امللك �أن اللقاء‬ ‫مع رئي�س املفو�ضية الأوروب �ي��ة ي�أتي "والأردن واالحت��اد الأوروبي‬ ‫يحتفالن ه��ذا ال�ع��ام ب��ال��ذك��رى العا�شرة ل��دخ��ول اتفاقية ال�شراكة‬ ‫بينهما حيز التنفيذ"‪ ،‬معربا عن ارتياحه ملا حتقق من تقدم يف �سبيل‬ ‫تعزيز العالقات الأردنية الأوروبية‪.‬‬ ‫وقال امللك "بد�أت �شراكتنا املتنامية �ضمن �إطار �سيا�سة اجلوار‬ ‫واالحتاد من �أجل املتو�سط‪ ،‬و�صوال �إىل م�ستويات جديدة عرب �شراكة‬ ‫الو�ضع املتقدم‪ ،‬و�إعداد خطة العمل الأوروبية ‪ -‬الأردنية"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امللك �أن لقاءاته بامل�س�ؤولني الأوروب�ي�ين ت�أتي يف �سياق‬ ‫البناء على خمرجات اجتماع فريق العمل الأردين الأوروبي الذي عقد‬ ‫قبل �شهرين يف عمان‪" ،‬حيث �أثبت اجتماع فريق العمل واجتماعنا‬ ‫اليوم التزام االحتاد الأوروبي بدعم الأردن يف م�سريته نحو حتقيق‬ ‫التنمية امل�ستدامة يف خمتلف املجاالت"‪.‬‬ ‫ول �ف��ت امل �ل��ك �إىل �أن الأردن م�ل�ت��زم ب��ال���س�ع��ي لتنفيذ خططه‬

‫الإ��ص�لاح�ي��ة وتر�سيخ الدميقراطية و��س�ي��ادة ال�ق��ان��ون واحلاكمية‬ ‫الر�شيدة‪ ،‬م�ق��درا جاللته التفهم الأوروب ��ي حلاجة الأردن للدعم‬ ‫االقت�صادي الفاعل واجلوهري مل�ساندته يف تنفيذ برناجمه الطموح‬ ‫للإ�صالح ال�سيا�سي الذي �سي�شهد نتائج كبرية هذا العام‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امللك �أن��ه ناق�ش وبارو�سو ع��ددا من الق�ضايا الإقليمية‬ ‫والدولية‪ ،‬خ�صو�صا �ضرورة تكثيف جهود حتقيق ال�سالم ال�شامل‬ ‫يف ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬ودع��م امل�ساعي العربية والدولية للو�صول �إىل‬ ‫خمرج للأزمة يف �سوريا‪ .‬و�أكد امللك يف هذا ال�صدد �أهمية الدور الذي‬ ‫ي�ضطلع به االحت��اد الأوروب��ي جلمع الفل�سطينيني والإ�سرائيليني‬ ‫على طاولة املفاو�ضات‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أكد بارو�سو يف ت�صريحاته �أن الأردن يعترب �شريكا‬ ‫عريقا وع�ضوا فاعال يف �سيا�سة اجلوار الأوروبي‪ ،‬وقال �إن "العالقات‬ ‫بني االحتاد الأوروبي والأردن عالقات جيدة جدا والروابط بيننا يف‬ ‫تقارب متزايد"‪.‬‬ ‫وقال ان العالقات الأردنية الأوروبية و�صلت �إىل مرحلة �شراكة‬ ‫متقدمة مع م��رور ال��ذك��رى العا�شرة التفاقية ال�شراكة الأوروبية‬ ‫الأردنية هذا العام‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي �أكد فيه دعم االحتاد الأوروبي لعملية الإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي التي يقودها امللك‪� ،‬أ�شار امل�س�ؤول الأوروبي �إىل ان العملية‬ ‫التح�ضريية ملفاو�ضات �إط�لاق اتفاقية جتارة حرة �شاملة قد بد�أت‬ ‫بالفعل‪ ،‬م�شريا اىل انعقاد اجتماع فريق العمل الأوروب ��ي الأردين‬ ‫لأول مرة يف �شباط املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أعرب بارو�سو عن تقديره ودعمه لر�ؤية امللك املرتبطة بعملية‬ ‫الإ� �ص�لاح‪ ،‬التي تهدف اىل تعزيز الدميقراطية وتر�سيخ العدالة‬ ‫و�سيادة القانون يف الأردن‪.‬‬ ‫وقال " ندرك مدى التزام جاللة امللك بتحقيق نتائج ملمو�سة‬ ‫يف عملية الإ�صالح‪ ،‬ونحن ندعم بالكامل �أجندة الإ�صالح ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية الأردنية"‪.‬‬ ‫و�أ�شاد بارو�سو بجهود الأردن بقيادة امللك يف امل�ضي قدما يف عملية‬ ‫ال�سالم يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬و�أ�ضاف "ندعم بالكامل م�شاركة الأردن‬ ‫يف العملية ون�شجع دوره يف ت�سهيل �سري املفاو�ضات بني الأطراف‪،‬‬

‫الرئيس األوكراني يغادر اململكة‬ ‫مختتماً زيارة استمرت يومني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫غادر الرئي�س االوكراين فيكتور يانكوفيت�ش‬ ‫عمان �أم����س ال�ث�لاث��اء‪ ،‬خمتتما زي��ارة للمملكة‬ ‫ا�ستمرت يومني اج��رى خاللها مباحثات مع‬ ‫امللك عبداهلل الثاين وكبار امل�س�ؤولني‪.‬‬ ‫وكان نائب امللك االمري في�صل بن احل�سني‬ ‫يف مقدمة مودعي الرئي�س يانكوفيت�ش والوفد‬

‫املرافق له فى مطار امللكة علياء الدويل‪.‬‬ ‫ك�م��ا ك ��ان يف وداع� ��ه اي���ض��ا ك��ل م��ن رئي�س‬ ‫بعثة ال�شرف املرافقة وزير العمل ماهر الواكد‬ ‫وال�سفري االردين لدى اوكرانيا احمد احل�سن‬ ‫وحم��اف��ظ العا�صمة �سمري املبي�ضني ورئي�س‬ ‫جلنة امانة عمان الكربى املهند�س عبد احلليم‬ ‫الكيالين وع��دد م��ن ك�ب��ار امل���س��ؤول�ين املدنيني‬ ‫والع�سكريني‪.‬‬

‫وزير الخارجية يلتقي مساعد وزيرة‬ ‫الخارجية األمريكية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ال �ت �ق��ى وزي � ��ر اخلارجية‬ ‫ن��ا��ص��ر ج ��وده يف ع �م��ان �أم�س‬ ‫ال � �ث�ل��اث� ��اء م� ��� �س ��اع ��د وزي� � ��رة‬ ‫اخلارجية االمريكية ل�ش�ؤون‬ ‫ال�شرق االدنى جيفري فيلتمان‬ ‫وبحث معه العالقات الثنائية‬ ‫واخ��ر امل�ستجدات والتطورات‬ ‫التي ت�شهدها منطقة ال�شرق‬ ‫االو�� � �س � ��ط ال � �س �ي �م��ا عملية‬ ‫ال�سالم‪.‬‬ ‫و�أك� � � ��د اجل ��ان� �ب ��ان خ�ل�ال‬ ‫اللقاء عمق ومتانة العالقات‬ ‫الثنائية القائمة بني البلدين‬ ‫ال�صديقني يف خمتلف امليادين‪،‬‬ ‫واحل��ر���ص امل���ش�ترك للحفاظ‬ ‫عليها وتطويرها والبناء على‬ ‫ما مت اجنازه‪.‬‬ ‫وعر�ض الطرفان اجلهود‬ ‫االردنية املبذولة بقيادة امللك‬ ‫عبداهلل الثاين لتحريك عملية‬

‫ال �� �س�لام‪ ،‬و� �ص��وال اىل الهدف‬ ‫املن�شود املتمثل بتج�سيد حل‬ ‫ال��دول �ت�ي�ن م ��ن خ�ل�ال اقامة‬ ‫الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة‬ ‫ذات ال �� �س �ي��ادة ع �ل��ى خطوط‬ ‫الرابع من حزيران عام ‪1967‬‬ ‫وعا�صمتها القد�س ال�شرقية‪،‬‬ ‫ا�ستنادا اىل املرجعيات الدولية‬ ‫امل �ع �ت �م��دة‪ ،‬وم � �ب� ��ادرة ال�سالم‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫و�أكد الطرفان ان ال�سبيل‬ ‫الوحيد لتحقيق تقدم ملمو�س‪،‬‬ ‫واق��ام��ة ال��دول��ة الفل�سطينية‬ ‫امل���س�ت�ق�ل��ة ال �ت��ي ت�ع�ي����ش بامن‬ ‫و�سالم اىل جانب ا�سرائيل هو‬ ‫العودة اىل طاولة املفاو�ضات‪.‬‬ ‫و�أك��د ج��وده اهمية الدور‬ ‫االمريكي يف دفع جهود عملية‬ ‫ال �� �س�لام‪ ،‬م�ع��رب��ا ع��ن تقديره‬ ‫الل � �ت ��زام االدارة االمريكية‬ ‫بدعم عملية ال�سالم‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان االردن معني‬

‫مبختلف ق�ضايا احلل النهائي‬ ‫وه� � ��ي ال� �ق ��د� ��س وال�ل�اج� �ئ�ي�ن‬ ‫واالم � � � ��ن وامل � � �ي � ��اه واحل� � � ��دود‬ ‫والتي ترتبط مب�صالح اردنية‬ ‫حيوية‪.‬‬ ‫ون��اق ����ش ال �ط��رف��ان خالل‬ ‫االج � �ت � �م� ��اع اي� ��� �ض ��ا ت� �ط ��ورات‬ ‫ال��و� �ض��ع يف � �س��وري��ا واملنطقة‬ ‫ب�شكل عام‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬اك��د فيلتمان‬ ‫ال� � �ت � ��زام ال� � ��والي� � ��ات املتحدة‬ ‫االم�ي��رك � �ي� ��ة ب� ��دف� ��ع عملية‬ ‫ال�سالم ودعم اجلهود االردنية‬ ‫املبذولة يف هذا االطار‪.‬‬

‫بغية التو�صل اىل حل من خالل املفاو�ضات"‪.‬‬ ‫وخالل مباحثات امللك مع رئي�س املجل�س الأوروبي هريمان فان‬ ‫رامبوي‪ ،‬لفت امللك ورئي�س املجل�س �إىل عمق العالقات التي جتمع‬ ‫الأردن بدول �أوروبا‪ ،‬و�أهمية امل�ضي قدما لتعزيزها يف �شتى املجاالت‪.‬‬ ‫كما بحث امللك ورامبوي اجلهود التي يقوم بها الأردن لتحقيق‬ ‫الإ��ص�لاح وتر�سيخ النهج الدميقراطي من خ�لال تو�سيع امل�شاركة‬ ‫ال�شعبية يف احلياة ال�سيا�سية وعملية �صنع القرار‪ ،‬و�سبل الإفادة من‬ ‫الدعم واخلربات الأوروبية يف هذا املجال‪.‬‬ ‫ولفت امللك خالل اللقاء �إىل اخلطوات التي مت اتخاذها لت�سريع‬ ‫م�سرية الإ�صالح‪ ،‬حيث �شكلت التعديالت الد�ستورية نقطة البداية‪،‬‬ ‫وتبعها العديد من الإجراءات الناظمة للحياة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح امل�ل��ك �أن ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي وف��ر ف��ر��ص��ة ك�ب�يرة ل�ل��أردن‬ ‫للم�ضي يف طريق الإ�صالح‪ ،‬مو�ضحا �أن حتقيق الإ�صالح االقت�صادي‬ ‫ومبا ينعك�س �إيجابا على م�ستوى معي�شة املواطن ال يقل �أهمية عن‬ ‫اال�صالح ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫وتطرق اللقاء كذلك �إىل م�ستجدات الأو�ضاع �إقليميا‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫ت �ط��ورات الأو� �ض��اع يف ��س��وري��ا‪ ،‬حيث �أك��د امل�ل��ك وامل���س��ؤول الأوروب ��ي‬ ‫� �ض��رورة ا��س�ت�م��رار ودع��م اجل�ه��ود العربية وال��دول �ي��ة‪ ،‬ال�ت��ي يقودها‬ ‫املبعوث الأمم��ي العربي امل�شرتك كويف �أن��ان‪ ،‬لإيجاد خمرج للأزمة‬ ‫ال�سورية وو�ضع حد للعنف و�إراق��ة ال��دم��اء وال�ب��دء يف عملية حوار‬ ‫�سيا�سي �شامل‪.‬‬ ‫و�شدد امللك على �أهمية تكاتف وتعاون خمتلف الأطراف الدولية‬ ‫لتهيئة الأج��واء املنا�سبة لعودة الطرفني الفل�سطيني والإ�سرائيلي‬ ‫لطاولة املفاو�ضات لبحث جميع ق�ضايا الو�ضع النهائي‪ ،‬و�صوال �إىل‬ ‫قيام الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة على خطوط عام ‪ 1967‬وعا�صمتها‬ ‫القد�س ال�شرقية‪.‬‬ ‫وتناول لقاء امللك مع �أمني عام حلف الناتو �أندرز فوغ را�سمو�سن‪،‬‬ ‫عالقات التعاون بني الأردن واحللف‪ ،‬والأو�ضاع ال�سائدة يف منطقة‬ ‫ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬خ�صو�صا امل�ستجدات يف �سوريا‪ ،‬وم�ساعي حتقيق‬ ‫ال�سالم يف املنطقة‪ ،‬ا�ستنادا �إىل حل الدولتني الذي يحظى بالإجماع‬ ‫الدويل‪ ،‬و�صوال �إىل حتقيق تطلعات ال�شعب الفل�سطيني يف التحرر‬

‫و�إقامة دولته امل�ستقلة‪.‬‬ ‫و�أ�شاد �أمني عام احللف باجلهود املو�صولة التي يقوم بها امللك‬ ‫لدعم حتقيق ال�سالم وتعزيز الأم��ن واال�ستقرار يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط‪ .‬وبحث امللك مع رئي�س الوزراء البلجيكي �إيل دي روبو �سبل‬ ‫تفعيل عالقات التعاون الأردنية – البلجيكية‪ ،‬خ�صو�صا يف قطاعات‬ ‫الطاقة وال�سياحة‪� ،‬إ�ضافة �إىل تعزيز التعاون بني القطاع اخلا�ص يف‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض امل�ل��ك ورئي�س ال ��وزراء البلجيكي جممل الأو�ضاع‬ ‫يف ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬حيث �أك��د امللك �أن الأردن يعمل لإيجاد خمرج‬ ‫للأزمة ال�سورية يف �إط��ار الإجماع العربي‪ ،‬ويدعم اجلهود الأممية‬ ‫يف هذا امل�ضمار‪.‬‬ ‫وت�ط��رق ال�ل�ق��اء �إىل ال�ت�ط��ورات ال�ت��ي ت�شهدها منطقة ال�شرق‬ ‫االو��س��ط واجل�ه��ود املبذولة لتحقيق ال�سالم ال�شامل وال��دائ��م على‬ ‫�أ�سا�س حل الدولتني‪ ،‬ال��ذي ي�شكل ال�سبيل الوحيد لتحقيق االمن‬ ‫واال�ستقرار يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��اد رئ�ي����س ال � ��وزراء البلجيكي ب�ج�ه��ود امل �ل��ك الإ�صالحية‬ ‫امل�ستهدفة متكني قطاعات وا�سعة من ال�شعب الأردين من امل�شاركة‬ ‫بفعالية يف عملية �صنع ال�ق��رار‪ ،‬م�شيدا بحر�ص امللك على متكني‬ ‫القطاع الن�سائي من خالل تخ�صي�ص االردن لكوتا ن�سائية يف جمل�س‬ ‫النواب‪.‬‬ ‫كما �أعرب عن تقديره العميق حلكمة وقيادة امللك‪ ،‬خ�صو�صا يف‬ ‫ظل الظروف الع�صيبة التي متر بها املنطقة‪ ،‬م�شريا يف هذا ال�صدد‬ ‫اىل م�ساعي امللك الد�ؤوبة لدعم اال�ستقرار وفر�ص حتقيق ال�سالم يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وح�ضر ال�ل�ق��اءات وزي��ر اخلارجية نا�صر ج��ودة‪ ،‬وم��دي��ر مكتب‬ ‫امللك عماد فاخوري‪ ،‬وال�سفري الأردين املعتمد لدى االحتاد الأوروبي‬ ‫ومملكة بلجيكا منت�صر عقلة‪ ،‬وعدد من كبار ال�س�ؤولني الأوروبيني‪.‬‬ ‫ويتوجه امللك اليوم الأربعاء �إىل مدينة �سرتا�سبورغ حيث يلقي‬ ‫كلمة �أم��ام ال�برمل��ان الأوروب ��ي يتناول فيها �سبل حتقيق ال�سالم يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وعالقات ال�شراكة الأردنية الأوروبية‪ ،‬واجلهود التي‬ ‫يقودها امللك لتحقيق الإ�صالح ال�شامل يف اململكة‪.‬‬

‫املجالي‪ :‬تسلم األردن ألبي قتادة يلغي الحكم الجزائي الصادر بحقه‬ ‫عمان ‪ -‬برتا ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أك ��د وزي ��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون الإع�ل�ام‬ ‫واالت � �� � �ص� ��ال ال� �ن ��اط ��ق ال��ر� �س �م��ي با�سم‬ ‫احلكومة راك��ان املجايل انه يف حال قيام‬ ‫احلكومة الربيطانية بت�سليم املواطن‬ ‫عمر حممود عثمان املعروف بابي قتادة‬ ‫�إىل ال�سلطات الأردنية فانه �سيتم �إلغاء‬ ‫احلكم اجلزائي ال�صادر بحقه تلقائيا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن القوانني الأردنية توجب‬ ‫�إلغاء الأحكام اجلزائية يف حال �صدورها‬ ‫غ�ي��اب�ي��ا ف ��ور م �ث��ول امل �ح �ك��وم ع�ل�ي��ه �أم ��ام‬ ‫ال�سلطات الأردن�ي��ة حيث �سيتم مبا�شرة‬ ‫الإج � ��راءات الق�ضائية ال�لازم��ة لإع ��ادة‬ ‫حماكمته وفق القوانني الأردنية‪.‬‬ ‫وق� ��ال �أن ال��د� �س �ت��ور الأردين يوفر‬ ‫امل �ح��اك �م��ة ال� �ع ��ادل ��ة لأي حم� �ك ��وم كما‬ ‫ت�ضمنها القوانني الأردنية النافذة وهو‬ ‫ما �سيتم يف حالة املواطن عمر عثمان‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الداخلية الربيطانية‬ ‫�أع �ل �ن��ت �أم ����س ان "ابو قتادة" اعتقل‬ ‫ال� �ث�ل�اث ��اء يف م �ن��زل��ه يف ل �ن��دن متهيدا‬ ‫ملبا�شرة اجراءات ترحيله‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الداخلية الربيطانية‬ ‫يف بيان "اعتقلت �شرطة احل��دود اليوم‬ ‫(الثالثاء) "ابو قتادة" وابلغته بعزمنا‬ ‫على املبا�شرة يف اجراءات ترحيله"‪.‬‬ ‫وك� ��ان اط�ل��اق � �س ��راح "�أبو قتادة"‬ ‫البالغ احلادية واخلم�سني من العمر مع‬ ‫اخ�ضاعه لقيود �صارمة‪ ،‬بعد ان جمدت‬ ‫امل �ح �ك �م��ة االوروب � �ي� ��ة حل �ق��وق االن�سان‬ ‫ترحيله يف كانون الثاين املا�ضي‪ ،‬قد اثار‬ ‫جدال يف اململكة املتحدة‪.‬‬

‫وا�ستنادا اىل املحكمة فان الرتحيل‬ ‫ي�ن�ت�ه��ك ح �ق��وق��ه يف حم��اك �م��ة ع��ادل��ة يف‬ ‫االردن ح �ي��ث مي �ك��ن ان ي � ��دان ب�سبب‬ ‫اعرتافات تنتزع منه حتت التعذيب‪.‬‬ ‫ويبدو ان الوزيرة الربيطانية ح�صلت‬ ‫على �ضمانات من احلكومة االردنية ب�أن‬ ‫ال توجه اليه اي تهمة ا�ستنادا اىل دليل‬ ‫ينتزع حتت التعذيب‪.‬‬ ‫وابو قتادة‪ ،‬الذي اعترب لفرتة الزعيم‬ ‫الروحي للقاعدة يف اوروبا‪ ،‬ام�ضى ق�سما‬ ‫ك �ب�يرا م��ن ال���س�ن��وات ال���س��ت امل��ا��ض�ي��ة يف‬ ‫ال�سجن يف بريطانيا م��ن دون ان يوجه‬ ‫اليه اي اتهام‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه ان �ت �ق��د ال �ت �ي��ار ال�سلفي‬ ‫اجلهادي يف االردن الثالثاء اعتقال "ابو‬ ‫قتادة" يف لندن متهيدا ملبا�شرة اجراءات‬ ‫ت��رح�ي�ل��ه للمملكة ال�ت��ي مل ي�ستبعد ان‬ ‫يتعر�ض فيها لالعتقال والتعذيب‪.‬‬ ‫وقال عبد �شحادة‪ ،‬احد قياديي التيار‬ ‫وامل �ع��روف ب��ا��س��م اب��و حم�م��د الطحاوي‬ ‫لوكالة فران�س بر�س "نحن ن�صحنا بعدم‬ ‫ت�سلميه اىل االردن‪ ،‬ون�صحناه بفعل كل‬ ‫ما بو�سعه لتجنب الرتحيل"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ان "الرجل متهم بق�ضايا‬ ‫ملفقة لي�س ل��ه ع�لاق��ة ب�ه��ا م��ن قريب‬ ‫وال بعيد‪ ،‬وال ا�ستبعد ان يتعر�ض هنا‬ ‫لالعتقال والتعذيب"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �صحيفة "ال�سبيل" اكدت‬ ‫اال�سبوع املا�ضي ان "ابو قتادة" اجرى‬ ‫ات �� �ص��اال ه��ات�ف�ي��ا م ��ع ال �ط �ح��اوي تناول‬ ‫خالله مو�ضوع الرتحيل‪.‬‬ ‫ون� �ق� �ل ��ت ال �� �ص �ح �ي �ف��ة ع� ��ن م�صادر‬ ‫ا� �س�لام �ي��ة ان "حمادثات � �س��ري��ة جرت‬

‫�أبو قتادة‬

‫بني (عمر حممود) عثمان (اب��و قتادة)‬ ‫وال�سلطات الربيطانية‪ ،‬ت�ضمنت موافقته‬ ‫على العودة اىل الأردن‪� ،‬شرط ان يحظى‬ ‫ب�ضمانة خطية من امللك عبداهلل الثاين‪،‬‬ ‫تكفل له العي�ش حياة كرمية"‪.‬‬ ‫واك� � � ��دت ع� �م ��ان ان "ابو قتادة"‬ ‫�سيخ�ضع ملحاكمة من�صفة و�شفافة يف‬ ‫حال رحلته لندن‪.‬‬ ‫وابو قتادة الذي اعتربه قا�ض ا�سباين‬ ‫اليد اليمنى لـ"بن الدن"‪ ،‬ادي��ن غيابيا‬ ‫يف االردن ل�ضلوعه بهجمات ارهابية عام‬ ‫‪ 1998‬ويتعر�ض المكانية اعادة حماكمته‬ ‫ان عاد‪.‬‬ ‫وحت��اول بريطانيا منذ �ست �سنوات‬ ‫ترحيل "ابو قتادة" معتربة ان��ه تهديد‬ ‫ل�ل�ام ��ن ال �ق��وم��ي ل �ك��ن ج �ه��وده��ا ب ��اءت‬ ‫ب��ال�ف���ش��ل ال� �س �ب��اب ل �ه��ا ع�ل�اق��ة بحقوق‬ ‫االن�سان‪.‬‬

‫‪‰bF�« …—«“Ë‬‬ ‫�×‪ÊULŽ ‚dý ¡«eł `K� WLJ‬‬ ‫�‪wz«eł rJŠ W�öš mOK³ð …d�c‬‬ ‫�‪wB�A�« o(UÐ ¡UŽœô« l‬‬ ‫—�‪ÂUŽ q−Ý©≤∞±≤≠∏∂∂® ≥≠≥ ÈuŽb�« r‬‬ ‫«‪rOK?Ý œu?L??×??� d?L??Ž wB??�??A�« o(UÐ wŽb?*« wJ²??A*« rÝ‬‬ ‫«'‪‰UL‬‬ ‫«‪b�Uš dLŽ≠≤ ÍœdJ�« bL?Š« rO¼«dЫ bLŠ«≠± tOKŽ vJ²A*« rÝ‬‬ ‫‪tMÝ«dÐ —UN½ `KH�  ËdŁ≠≥ —uIA�« b³Ž‬‬ ‫«�‪nKš≠d?BM�« WIDM� W¹d?¹b� »d?�≠dBM�« q³?łØÊUL?Ž Ê«uMF‬‬ ‫«*‪w{U¹d�« VFK‬‬ ‫½‪bO�— ÊËbÐ pOý —«b�« Âd'« Ÿu‬‬ ‫‪∫WLJ;« —dIð ÂbIð U� vKŽ U�OÝQðË «cN� rJ(« W�öš‬‬ ‫≠‪wz«e'« oAK� W³�M�UÐ‬‬ ‫‪Âd??−Ð Íœd?J�« b??L??Š« rO?¼«dЫ b??L??Š« t??O?KŽ vJ²???A*« W½«œ«≠±‬‬ ‫«�??‪Êu½U??� s� ¥≤± …œU??LK� U??�ö?š b??O?�— t?KÐU?I?¹ ô pO?ý —«b‬‬ ‫«�‪f³(UÐ …œU*«  «c?Ð öLŽ t?OKŽ rJ(«Ë 5ðd� —dJ�  UÐu?IF‬‬ ‫‪q� sŽ Âu??Ýd�«Ë —UM¹œ WzU??� W?�«d??G�«Ë Âu?Ýd�«Ë …b??Š«Ë WMÝ‬‬ ‫�‪Æ…d‬‬ ‫≤≠«‪b�Uš d?LŽË WMÝ«dÐ —UN½ `KH?�  ËdŁ ULN?OKŽ vJ²A*« W½«œ‬‬ ‫‪U?�ö?š bO?�— tKÐU?I¹ ô pO?ý d?O?NEð Âd?−Ð —u?IA?�« b³?Ž b�U?š‬‬ ‫�‪q� wKŽ rJ?(«Ë 5ðd?� —dJ�  UÐu?I?F�« Êu½U??� s� ¥≤± …œU?LK‬‬ ‫‪…b??Š«Ë WMÝ f³??(UÐ …œU*«  «– ÂU?JŠUÐ ö??L?Ž U??L??NM� b??Š«Ë‬‬ ‫‪W³?�M�UÐ≠ Æ…d� q� sŽ ÂuÝd?�«Ë —UM¹œ WzU� W�«d?G�«Ë ÂuÝd�«Ë‬‬ ‫�‪«e�« …—U?−²�« Êu½U?� s� ≤∑∏ …œU*« ÂUJŠUÐ öL?Ž ∫w½b*« oAK‬‬ ‫«*‪s�U??C?²?�UÐ wB?�??A�« o(UÐ r?N?OK?Ž wŽb*« rN??OKŽ vJ²??A‬‬ ‫‪rNMO?LCðË ©—U?M¹œ ·ô« W²?Ý® WG?�U³�« ¡U?Žœô« WL?O?IÐ q�UJ²�«Ë‬‬ ‫«�‪…U???�U???×???� »U???Fð« —UM?¹œ ©≥∞∞® mK³???�Ë n?¹—U??B?*«Ë Âu???Ýd‬‬ ‫‪pM?³�« vKŽ 5?JO???A�« ÷d???Ž a¹—U?ð s� W???O½u½U???I?�« …bzU???H�«Ë‬‬ ‫«*�×‪ÆÂU²�« œ«b��« v²ŠË tOKŽ »u‬‬ ‫≠‪Èb??Š« b??O?H?Mð  UÐu??I?F?�« Êu½U??� s� ∑≤ …œU*« ÂUJŠUÐ ö??L??Ž‬‬ ‫«�‪wB�A�« o(UÐ rNOKŽ vŽb*« rN?OKŽ vJ²A*« o×Ð  UÐuIF‬‬ ‫�‪—UM¹œ WzU??� W?�«d?G?�«Ë Âu?Ýd�«Ë …b?Š«Ë WM?Ý f³?(« `³??B?²‬‬ ‫‪w¼U?łu�« WÐU?¦0Ë w?z«e?'« oA�« sŽ U?OÐU?O?ž «—«d?� Âu?Ýd�«Ë‬‬ ‫‪VŠU?� …d?C?Š rÝUÐ —b?� ÷«d?²?Žö� öÐU?� w½b*« oA�« sŽ‬‬ ‫«'‪Æ≤∞±≤Ø≤Ø≤∂ a¹—U²Ð tK�« tEHŠ rEF*« pK*« W�ö‬‬

‫�‪w�«— vKŽ “u−×� —uM�« uÐ_ —U¹b�« s� s�R‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــ��ـــــــات‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫اخطـــار تنفيذي‬

‫اخطـــار تنفيذي‬

‫�صادر عن دائرة تنفيذ دير عال‬

‫�صادر عن دائرة تنفيذ دير عال‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2010/552‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2010/425‬‬

‫بالن�شر يف �صحيفتني حمليتني‬

‫بالن�شر يف �صحيفتني حمليتني‬

‫التاريخ‪2012/2/20 :‬‬ ‫ا�سم املدين‪:‬‬

‫اخطـــار تنفيذي‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ دير عال‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2010/1481‬‬ ‫بالن�شر يف �صحيفتني حمليتني‬

‫التاريخ‪2012/4/15 :‬‬ ‫ا�سم املدين‪:‬‬

‫التاريخ‪2012/4/15 :‬‬ ‫ا�سم املدين‪:‬‬

‫ح�سني ابراهيم مناحي الرباي�سه‬

‫طارق جمعه احمد الظاهر‬

‫�شادي عطا اهلل حممد ابليه‬

‫عنوانه‪ :‬جمهول االقامة‬ ‫ال�سند‪� :‬شيك‪ :‬م�ستحق االداء‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬دير عال‬ ‫قيمة الدين‪ 600 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل ع�لاء عز‬ ‫ال��دي��ن عبدالرحمن العمد وكيله املحامي‬ ‫فرا�س ابو جمل املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانه‪ :‬جمهول االقامة‬ ‫ال�سند‪� :‬شيك‪ :‬م�ستحق االداء‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬دير عال‬ ‫قيمة الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا الإخ� �ط ��ار �إىل �شركة‬ ‫�سلعو�س واملغربي وكيله املحامي فرا�س ابو‬ ‫جمل املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانه‪ :‬جمهول االقامة‬ ‫ال�سند‪ :‬اعالم رقم ‪ :2011/546‬م�ستحق االداء‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬دير عال‬ ‫قيمة الدين‪ 5000 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل املحكوم‬ ‫ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬اح�م��د اب��راه�ي��م عبدالرحمن‬ ‫العرود وكيله املحامي فرا�س �أبو جمل املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫ق�صر العدل‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬

‫مذكرة تبليغ ظنني موعد جل�سة‬ ‫والئحة ادعاء باحلق ال�شخ�صي‬ ‫حمكمة بداية جزاء ‪ -‬جنح عمان‬ ‫رقم الدعوى‪� )2012-238(/4-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬د‪ .‬ن�صار حممد �سبيتان‬ ‫احلالمله‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2012/3308:‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/4/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2012/1040:‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/4/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬وادي �صقرة يعمل يف �شركة‬ ‫املرافق‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪�:‬صلح‬ ‫تاريخه‪2011/7/5 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 800 :‬دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪/‬‬ ‫الدائن‪ :‬حمادة ال�سيد احمد حممد وكيله م‪.‬‬ ‫حممد �سامل الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ -‬منطقة ب��در ح��ي الذراع‬ ‫� �ش��ارع اح �م��د االزرق ب �ن��اء رق ��م (‪ )14‬قرب‬ ‫مدر�سة ال�شعاع اال�سالمي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2011/5108 :‬‬ ‫(�صلح)‬ ‫تاريخه‪2011/4/3 :‬م‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ :‬م�ب�ل��غ (‪ )950‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬اح�م��د ع��اي��د اح�م��د ج ��رادات و‪ .‬م‬ ‫حممد عبداهلل جرادات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ العقبة‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬

‫احمد جمال ح�سن عيا�ش‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‬ ‫‪� )2012/ 469( 11-35‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ع��ارف خالد‬ ‫�سليمان ال�صرايرة‬ ‫عنوانه ‪ /‬جمهول مكان الإق��ام��ة حاليا‬ ‫و�آخ ��ر ع �ن��وان ل�ه��ا العقبة – ال�ث��ال�ث��ة –‬ ‫هاتف ‪07971255400‬‬ ‫رقم الإعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي كمبياالت‬ ‫تاريخه‪2012/4/16 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ /‬تنفيذ العقبة‬ ‫املحكوم به ‪/‬الدين ‪ 5000‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليكم �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن �سعيد حممد �سعيد‬ ‫عمرو املبلغ املبني �أع�لاه ‪ .‬و�إذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��دة ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمة قانونا بحقك ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ا�شعار اىل املوظف‬

‫�سامل �صالح حممد الغزاوي‬

‫ن� � �ظ � ��راً ل �ت �غ �ي �ب��ك عن‬ ‫العمل لدى �شركة الر�سالة‬ ‫ال�شامية لال�سترياد وجتارة‬ ‫الب�صريات اكرث من ‪ 10‬ايام‬ ‫متتالية وبدون عذر او �سبب‬ ‫م�شروع لذلك ف��ان ال�شركة‬ ‫تعلمك ب�ضرورة العودة اىل‬ ‫ال �ع �م��ل خ�ل��ال ‪ 3‬اي � ��ام من‬ ‫تبلغك هذا اال�شعار وبعك�س‬ ‫ذل ��ك ت�ع�ت�بر ف��اق��د لعملك‬ ‫ا� �س �ت �ن��اداً ل �ل �م��ادة (‪ )28‬من‬ ‫قانون العمل االردين‪.‬‬

‫ا�سامة عبداهلل عبداملجيد فرحات‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 557 ( / 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ه�ب��ه غ ��ازي حممد‬ ‫املومني‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ن�صار احمد �ضيف اهلل املواجده‬

‫ع�م��ان‪ /‬ط�برب��ور ‪ -‬بالقرب م��ن م�شاغل‬ ‫االمن العام‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬م�صطفى حممد علي ازمقنا‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ اربد‬ ‫بالق�ضية التنفيذية‬

‫� �ش��رك��ة ب �ن��ك امل � ��ال االردين مالكة‬ ‫ال �ع�ل�ام��ة ال �ت �ج��اري��ة ك��اب �ي �ت��ال بنك‬ ‫�� �ش ��رك ��ة م �� �س��اه �م��ة ع ��ام ��ة ‪ /‬عمان‬ ‫ال�شمي�ساين ‪� 35‬شارع ع�صام العجلوين‬

‫املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫‪ -1‬م��وق��ع ك ��ل الأردن االل� �ك�ت�روين‬ ‫‪ -2‬خالد تركي عبداللطيف املجايل‬

‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ع �م��ان اجل �ب �ي �ه��ة ا�سكان‬ ‫املخدرات بناية ‪3‬‬ ‫االوراق املطلوب تبليغها‪ :‬الئحة ادع��اء باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االح� � � ��د امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2012/4/22‬ال�ساعة ‪ 9:00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م اع�ل�اه ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د املحدد‬ ‫ت�ط�ب��ق ع�ل�ي��ك االح� �ك ��ام امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف‬ ‫ق��ان��وين ا� �ص��ول امل�ح��اك�م��ات اجل��زائ�ي��ة وا�صول‬ ‫املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/3168:‬ب‬ ‫التاريخ ‪2012/4/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ابراهيم خليل كردي عطيات‬

‫رقم ‪2012/173‬‬ ‫املتكونة بني املحكوم له‪:‬‬

‫املحكوم عليه‪:‬‬

‫جمال حممود احمد امل�صري‬

‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني‬ ‫املركبة رق��م ‪ 41-70177‬موديل ‪ 1999‬واملركبة‬ ‫با�ص نوع هونداي �صاحلة لال�ستخدام وحالتها‬ ‫العامة جيدة واحلالةالداخلية جيدة واجلنطات‬ ‫االملنيوم فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور �إىل‬ ‫ك��راج احل�م��وري يف بيت را���س ال�ساعة الواحدة‬ ‫بعد ظهر ي��وم اخلمي�س امل��واف��ق ‪2012/4/19‬‬ ‫م�صطحبا م�ع��ه ال�ت��أم�ي�ن��ات ال�ق��ان��ون�ي��ة بواقع‬ ‫‪ ٪10‬م��ن قيمة امل ��زاودة علما ب ��أن �أج��ور الن�شر‬ ‫وال��دالل��ة وال�ط��واب��ع والبلدية واجل��ام�ع��ة على‬ ‫املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية اربد‬

‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫ار� ��ض ��س�ك�ن��ي ل�ل�ب�ي��ع ‪ /‬املوقر‬ ‫ح ��و� ��ض ط� ��ور � �ش��وم��ر قطعة‬ ‫ار�ض م�ساحتها ‪ 12‬دومن على‬ ‫��ش��ارع ب�غ��داد مبا�شرة �سكن ب‬ ‫ب�سعر منا�سب ‪0795470458‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار���ض للبيع ‪ /‬ال�سلط ال�سرو‬ ‫م �� �س��اح��ة االر� � ��ض ‪ 6‬دومن يف‬ ‫ال�سرو قبل اجلامعة االهلية‬ ‫ع� �ل ��ى اوت � ��و�� � �س �ت��راد ال�سلط‬ ‫مبا�شرة اجلزء االمامي جتاري‬ ‫واخل �ل �ف��ي ��س�ك��ن ري �ف��ي ب�سعر‬ ‫‪225‬دينار املرت ‪0795470458‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي���� يف اليا�سمني‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 800‬م�ت�ر � �س �ك��ن ب‬ ‫ع� �ل ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن ق � ��رب ج�سر‬ ‫اليا�سمني من اجلهة ال�شمالية‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف ال�شمي�ساين قرب‬ ‫دي��وان اخلدمة املدنية م�ساحة‬ ‫‪ 1180‬مرت �سكن �أ على �شارعني‬ ‫ت �� �ص �ل��ح مل� ��� �ش ��روع ا�ستثماري‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪--------------------------‬‬

‫االردن ‪ /‬التنظيم ‪ /‬متعددة‬ ‫اال�ستعماالت ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع م � ��زرع � ��ة من ��وذج� �ي ��ة‬ ‫امل �� �س��اح��ة ‪ 12‬دومن ‪ /‬كامل‬ ‫اخل��دم��ات ‪ /‬ي��وج��د ا�ضافات‬ ‫مم �ي��زة ‪ /‬ت�صلح لال�ستثمار‬ ‫ال � �� � �س � �ي ��اح ��ي ‪ /‬امل� � ��وق� � ��ع �أو‬ ‫ن���ص�ير ‪ /‬ق ��رب � �ش��ارع االردن‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار���ض �صناعات خفيفة‬ ‫ماركا الونانات ‪ /‬قرب م�صنع‬ ‫روموا ‪ /‬دومن و‪50‬م‪ / 2‬كهرباء‬ ‫‪ 3‬ف ��از ‪ /‬ك��ام��ل اخل ��دم ��ات ‪/‬‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل � �ل � �ب � �ي� ��ع �أر� � � � � � � ��ض جت� � � ��اري‬ ‫ال �� �ش �م �ي �� �س��اين ‪900‬م خلف‬ ‫االمب�سادور‪ /‬قرب فندق ال�شام‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ع��دة قطع �سكن ب من‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 1230 ( / 1-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه‬ ‫حمكمة �صلح حقوق ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى ‪)2011- 14 ( / 1-11‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ه�ب��ه ع��دن��ان عارف‬ ‫جعفر‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬خري الدين حيا�صات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬حي الروابي ‪� -‬شارع حممد بن‬ ‫وا�سع مبنى رقم ‪33‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ع �ك��رم��ه اح �م��د ع �ب��د احلميد‬ ‫حما�سنه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ماح�ص ‪ /‬امليدا ‪ -‬حي فلل البلوط‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل� ��دع� ��ي‪ :‬ع �ل �ي��ان ع �ب��دامل �ج �ي��د حمدان‬ ‫ال�شبلي و�آخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق �شمال عمان‬

‫ا�سعد �سعد حممد جمعه‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2012/3675:‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/4/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممود حممد ح�سن ابو زيد‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2012/302 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/1/23 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫انور عبداملنعم فليح ال�شوابكة‬

‫وعنوانه‪� :‬ضاحية احلاج ح�سن ‪ -‬خلف م�سجد‬ ‫القرا‬ ‫رق � � ��م االع� � �ل � ��ام ‪ /‬ال� ��� �س� �ن ��د ال� �ت� �ن� �ف� �ي ��ذي‪:‬‬ ‫‪2010/2862‬‬ ‫تاريخه‪2011/4/10 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬مبلغ الفان وثالثمائة‬ ‫وخم�سة و�ستون دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫ع�م��ر ع ��واد ف��ال��ح ال�ق�ه�ي��وي و�آخ � ��رون وكيلهم‬ ‫املحامي احمد الدبايبة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬ ‫حممود الفواعري‬

‫با�سم يو�سف �سامل العاين‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 370 ( / 2-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد عو�ض فناطل‬ ‫الزيدان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رانيا جورج جربان ابو علي‬

‫عمان ‪ /‬ام ال�سماق ‪ -‬ح��ي ال�صاحلني ‪-‬‬ ‫�شارع املا�ضونة بناية رقم ‪9‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين املوافق‬ ‫‪ 2012/4/23‬ال���س��اع��ة ‪ 8.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬ع�م��ر ع�ب��دال��رح�م��ن ��س�ل�ي��م ابو‬ ‫ع�شيبه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-433( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احمد ماجد حممود دعي�س‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان‪ /‬القوي�سمة ح��ي امل�ع��ادي ‪ -‬بجانب‬ ‫بقالة ابو العز ‪ -‬رقم الهاتف‪0795227686 :‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2011/2809 :‬‬ ‫تاريخه‪2012/2/13 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 250 :‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫دروي�ش جمدي دروي�ش اخل�ضري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مب�ب��ا��ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ال�ل�ازم ��ة قانوناً‬ ‫بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار تنفيذي‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ دير عال‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/796‬‬ ‫بالن�شر يف �صحيفتني حمليتني‬

‫التاريخ‪2012/4/12 :‬‬ ‫ا�سم املدينني‪:‬‬

‫‪ -1‬حممد �صالح زياد ح�سن العطعوط‬ ‫‪ -2‬عدنان احمد حمد اهلل العطعوط‬

‫عنوانهما‪ :‬جمهوال االقامة‬ ‫ال�سند‪� :‬شيك‪ :‬م�ستحق االداء‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬دير عال‬ ‫قيمة الدين‪ 700 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل و�سام ماهر‬ ‫ر�شاد �سنقرط وكيله املحامي فرا�س ابو جمل‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان ‪/‬اعالن اول‬ ‫الرقم‪� 2011/8230 :‬ص التاريخ‪2012/4/11 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني يف الق�ضية التنفيذية رقم‬ ‫‪�� ��2011/8230‬ص واملتكونة فيما ب�ين املحكوم لها منى علي �صقر �شنك‬ ‫واملحكوم عليهم وجيه وف ��ؤاد �أبناء علي �صقر �شنك و�سامي �صقر �شنك‬ ‫قطعة االر���ض رق��م (‪ )1215‬حو�ض رق��م (‪ )5‬جرنني الغربي من ارا�ضي‬ ‫عمان والواقعة على �شارعني تنظيمي منطقة �سكن ج م�ساحتها ‪ 690‬مرت‬ ‫مربع قريبة من �شارع اال�ستقالل من اجلهة ال�شمالية القطعة م�ستوية‬ ‫خ��ال�ي��ة م��ن االب�ن�ي��ة حم��اط��ة ب��االب�ن�ي��ة جلميع اجل�ه��ات جميع اخلدمات‬ ‫متوفرة القطعة م�شاع بني عدة �شركاء يف ح�ص�ص خمتلفة احلد الأدنى‬ ‫ل�ل�إف��راز للقطعة ‪ 500‬م�تر م��رب��ع حيث ي�ق��در �سعر امل�تر امل��رب��ع الواحد‬ ‫للأر�ض ‪ 185‬دينار‪.‬‬ ‫على �أنه مقدار ح�صة كل �شريك كما يلي‪:‬‬ ‫ح�صة وجيه علي �صقر �شنك وميلك ما مقداره ‪ 34‬ح�صة‪.‬‬ ‫ح�صة ف�ؤاد علي �صقر �شنك وميلك ما مقداره ‪ 34‬ح�صة‪.‬‬ ‫ح�صة �سامي �صقر �شنك وميلك ما مقداره ‪ 91‬ح�صة‪.‬‬ ‫ح�صة منى علي �صقر �شنك ومتلك ما مقداره ‪ 465‬ح�صة‪.‬‬ ‫وقيمة القطعة ‪ 127650 = 185 * 690‬دينار‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة احل�ضور اىل دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫خ�لال ‪ 30‬ي��وم من اليوم التايل لن�شر االع�لان م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من‬ ‫القيمة امل�ق��درة ح�سب تقدير اخلبري الفني يف الق�ضية احلقوقية رقم‬ ‫‪ 2009/2102‬علما ب�أن اجور الداللة والطوابع تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫ارا�ضي الر�صيفة ‪ /‬القاد�سية‬ ‫حو�ض ‪ 9‬قرق�ش ‪ /‬امل�ساحات‬ ‫‪500‬م‪ 2‬اال� � �س � �ع ��ار منا�سبة‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار���ض �سكن د ‪ /‬الذراع‬ ‫ال �غ��رب��ي امل �� �س��اح��ة ‪426‬م‪/ 2‬‬ ‫ال�سعر امل�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج اليا�سمني‬ ‫اجل �ح��رة ال �� �ش �م��ايل امل�ساحة‬ ‫‪659‬م‪ 2‬واج� �ه ��ة ع �ل��ى �شارع‬ ‫عبدون ‪ /‬اليا�سمني ‪45‬م على‬ ‫�شارعني ت�صلح مل�شروع ا�سكان‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار� � ��ض ا� �س �ت �ث �م��اري��ة ‪/‬‬ ‫زراع �ي��ة ق��اع خ�ن��ا م��ن ارا�ضي‬ ‫ال ��زرق ��اء امل �� �س��اح��ة ‪ 11‬دومن‬ ‫و‪500‬م‪ 2‬ع � �ل� ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ام��ام��ي وخ�ل�ف��ي ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � � ��ض ا�ستثمارية‬ ‫امل��ا� �ض��ون��ة ح��و���ض ‪ 3‬امل�شقل‬

‫ل��وح��ة ‪ 4‬امل���س��اح��ة ‪ 9‬دومن ��ات‬ ‫و‪360‬م‪ 2‬ع � �ل� ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ام��ام��ي وخ�ل�ف��ي ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج اليا�سمني‬ ‫اجلحــــرة ال�ش��ـــــايل امل�ساحـــــــة‬ ‫‪659‬م‪ 2‬واج �ه �ـ �ـ��ة ع �ل��ى �شارع‬ ‫ع �ب��دون ‪ /‬ال�ي��ا��س�م�ـ�ـ�ـ�ـ�ين ‪45‬م‬ ‫على �شارعـــني ت�صلــح مل�شـــروع‬ ‫ا� � �س � �ك� ��ان ال� ��� �س� �ع ��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫�أر�ض للبيع ا�ستثمارية حو�ض‬ ‫‪ 12‬ال��دب �ي��ة ث� ��اين من� ��رة من‬ ‫�شارع الـ‪ 100‬امل�ساحة ‪ 22‬دومن‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫�شـــــــقق‬

‫�شــــــــــــــــــقق‬

‫�شقق للبيع يف �ضاحية الر�شيد‬ ‫‪ 150 /‬مرت و�ضاحية النخيل‬ ‫‪ 210‬مرت و�ضاحية اليا�سمني‬ ‫‪ 188‬م �ت��ر ب �� �س �ع��ر منا�سب‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫‪---------------------‬‬

‫�أجب عن ال�س�ؤال التايل ‪:‬‬ ‫�س‪ :3‬على ال�سائق �أن يرتك م�سافة �أمان كافية بينه‬ ‫و بني املركبة التي ت�سري �أمامه بحيث ال تقل يف حدها‬ ‫الأدنى عن ن�صف قراءة عداد �سرعة مركبته وعليه فان‬ ‫م�سافة الأم��ان على �سرعة ‪ 100‬كم‪�/‬ساعة يجب �أن ال‬ ‫تقل عن‪:‬‬ ‫‌�أ‪ 40 -‬مرت‪.‬‬ ‫‌ب‪ 50 -‬مرت‪.‬‬ ‫‌ج‪ 20 -‬مرت‪.‬‬ ‫‌د‪ 30 -‬مرت‪.‬‬ ‫يرجى ق�ص اجلزء ال�سفلي و �إر�ساله �إىل ‪:‬‬ ‫مديرية الأمن العام ‪ /‬املعهد املروري الأردين على �ص‪.‬ب (‪)935‬‬ ‫تر�سل الإجابات كاملة على جميع الأ�سئلة‬ ‫يف موعد �أق�صاه يوم الأحد ‪2012/6/3‬م‬ ‫الإجابة ( )‬ ‫رقم ال�س�ؤال ( )‬ ‫جلنـة الأعـداد ليوم املرور العاملي‬ ‫و�أ�سبوع املرور العربي لعام ‪2012‬م‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-1442( /11-3‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‪ /‬اعالن اول‬ ‫الرقم‪� 2011/8228 :‬ص التاريخ‪2012/4/11 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني يف الق�ضية التنفيذية رقم‬ ‫‪�� ��2011/8228‬ص واملتكونة فيما ب�ين املحكوم لها منى علي �صقر �شنك‬ ‫واملحكوم عليهم وجيه و�صقر وف��ؤاد وعمر وب�سام �أبناء علي �صقر �شنك‬ ‫و�سامي �صقر �شنك قطعة االر�ض رقم (‪ )791‬حو�ض رقم (‪ )7‬الطهطور‬ ‫ال�شمايل لوحة رق��م (‪ )12‬م��ن ارا��ض��ي عمان وال��واق�ع��ة يف منطقة جبل‬ ‫احل�سني ��ش��ارع قا�سم ال��رمي��اوي وال��واق�ع��ة على ��ش��ارع ال�ع��ر���ض ‪ 12‬مرت‬ ‫والقريبة من ال�شارع الرئي�سي وم�ساحتها ‪ 639‬مرت مربع منظمة �سكن ب‬ ‫والقطعة حماطة باالبنية من جميع اجلهات وخالية من االبنية اململوكة‬ ‫على ال�شيوع يف ح�ص�ص خمتلفة واحلد االدنى للإفراز ‪ 750‬دينار علما ب�أن‬ ‫القيمة االجمالية لالر�ض ‪ 182.115‬الف دينار وان ح�ص�ص ال�شركاء غري‬ ‫قابلة للق�سمة وبواقع ‪ 285‬دينار للمرت املربع الواحد علما ب�أن ح�صة كل‬ ‫�شريك يف االر�ض على النحو التايل‪:‬‬ ‫ح�صة وجيه علي �صقر �شنك وميلك ما م�ق��داره ‪ 43‬ح�صة وعليه تكون‬ ‫ح�صته بالدينار ‪ 9923‬دي�ن��ار‪ .‬ح�صة �صقر علي �صقر �شنك وميلك ما‬ ‫مقداره ‪ 34‬ح�صة وعليه تكون ح�صته بالدينار ‪ 9923‬دينار‪ .‬ح�صة ف�ؤاد‬ ‫علي �صقر �شنك وميلك ما مقداره ‪ 34‬ح�صة وعليه تكون ح�صته بالدينار‬ ‫‪ 9923‬دي�ن��ار‪ .‬ح�صة عمر علي �صقر �شنك وميلك ما مقداره ‪ 34‬ح�صة‬ ‫وعليه تكون ح�صته بالدينار ‪ 9923‬دي�ن��ار‪ .‬ح�صة ب�سام علي �صقر �شنك‬ ‫وميلك ما م�ق��داره ‪ 34‬ح�صة وعليه تكون ح�صته بالدينار ‪ 9923‬دينار‪.‬‬ ‫ح�صة �سامي �صقر �شنك وميلك ما مقداره ‪ 91‬ح�صة وعليه تكون ح�صته‬ ‫بالدينار ‪ 26558‬دينار‪ .‬ح�صة منى علي �صقر �شنك وميلك ما مقداره ‪363‬‬ ‫ح�صة وعليه تكون ح�صتها بالدينار ‪ 105942‬دينار‪.‬‬ ‫وجميعها غري قابلة للق�سمة فعلى من يرغب باملزاودة احل�ضور اىل دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية عمان خالل ‪ 30‬يوم من اليوم التايل لن�شر االعالن‬ ‫م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من القيمة امل�ق��درة ح�سب تقدير اخلبري الفني يف‬ ‫الق�ضية احلقوقية رق��م ‪ 2009/1966‬علما ب��أن اج��ور ال��دالل��ة والطوابع‬ ‫تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫خالد حممود عبدالرحمن خليل‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬ماركا اجلنوبية دوار‬ ‫نادي ال�سباق قرب مبنى حماية اال�سرة‬ ‫حمالت خالد حممود‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪2012/3/27 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 800 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬توفيق زياد توفيق‬ ‫زيتونه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �سحاب‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 469( / 3-7‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد ح�سن‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد عبدالكرمي حممد ابو غايل‬

‫العمر‪� 43 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪�� :‬س�ح��اب ‪( /‬امل��دع��ى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي) �سحاب ‪ -‬اال��س�ك��ان ال�شرقي ‪-‬‬ ‫قرب مدر�سة اال�سكان االعدادية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االح� � � ��د امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2012/4/22‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬خليل �شحاده حممود دروي�ش‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬ ‫من االعت�صام‬

‫جلنة الأع ��داد ل�ي��وم امل ��رور ال�ع��امل��ي و�أ��س�ب��وع امل ��رور العربي‪/‬‬ ‫‪2012‬م تهدف هذه امل�سابقة والتي تتكون من (‪� )30‬س�ؤاال �إىل ن�شر‬ ‫التوعية املرورية لكافة �شرائح املجتمع‪ ...‬ن�أمل اهتمامكم علماً ب�أن‬ ‫اجلوائز �سوف توزع على الفائزين يف احتفال ر�سمي‪.‬‬

‫رئي�س جلنة البيع‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬ابو علندا ‪ -‬باجتاه ال�شارع امل�ؤدي‬ ‫اىل ال�صوامع منزل ح�سن احلجايا‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2007/3/21 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬مبلغ ثالثمائة وثمانون‬ ‫دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫حممد روح��ي زاي��د جابر وكيله املحامي احمد‬ ‫الدبايبة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬ ‫حممود الفواعري‬

‫املسابقة املرورية‬ ‫تحت شعار ‪« :‬إىل متى ؟»‬

‫‪ -1‬تعلن مديرية الأمن العام ‪� /‬إدارة امل�ستودعات عن رغبتها لبيع الأثاث الغري‬ ‫�صالح واملبينة بالك�شوفات املرفقة‪.‬‬ ‫‪ -2‬على من يرغب بامل�شاركة احل�ضور �إىل «�إدارة امل�ستودعات الرئي�سية» ‪/‬‬ ‫طرببور �أثناء �ساعات الدوام الر�سمي ملعاينة الأثاث علم ًا ب�أن املزاودة �ستبد�أ يف‬ ‫متام ال�ساعة (‪ )11:00‬من �صباح يوم «االثنني» املوافق ‪ 2012/4/23‬م�صطحبا‬ ‫معه مبلغ (‪ )٪10‬من القيمة االجمالية كدخول للمزاودة‪.‬‬ ‫‪ -3‬ر�سوم الإعالن والداللة والطوابع امل�ستحقة على من ير�سو عليه البيع‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ار� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف �أب � ��و ن�صري‬ ‫حو�ض ‪ 3‬الو�سية م�ساحة ‪690‬‬ ‫مرت �سكن ج على �شارع ودخلة‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ت�صلح لال�ستثمار‬ ‫ال�سياحي ‪ /‬عجلون ‪ /‬قريبة‬ ‫من قلعة الرب�ض ‪ /‬امل�ساحة ‪4‬‬ ‫دومنات و‪283‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع �أر�� � � ��ض ا�ستثمارية‬ ‫الزرقاء‪ /‬قناع خنا من ارا�ضي‬ ‫الزرقاء ‪ /‬امل�ساحة ‪ 11‬دومن‪/‬‬ ‫ح ��و� ��ض ال �ل �ح �ف��ي ال�شرقي‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ب‪ /‬اليادودة‬ ‫‪ /‬امل��وار���س احل �م��راء م�ساحة‬ ‫االر���ض ‪920‬م ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � � ��ض ا�ستثمارية‬ ‫امل�ساحة ‪ 5‬دومن��ات و‪240‬م‪/ 2‬‬ ‫موب�ص ‪ /‬واج�ه��ة على �شارع‬

‫�إعـالن بيــع بالظرف املختوم‬

‫وعنوانه‪ :‬ماركا ‪ -‬حي البيب�سي ‪ -‬قرب بقالة ليث‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬بداية حقوق‬ ‫رقمه‪ 2006/1596 :‬تاريخه‪2008/6/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬بداية عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 7790.780 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن‪� :‬شاهر �سعادة ح�سن املرا�شدة املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ح�سن علي �سالمة احلجايا‬

‫هاين ف�ؤاد علي حممود‬ ‫وكيلها املحامي �أحمد عناقره‬

‫مديرية الأمن العام‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬حي ن��زال ‪ -‬خلف مدر�سة‬ ‫ال�ي�رم ��وك ‪ -‬م �ق��اب��ل ��س�ي�ت��ي ��س�ن�تر ‪ /‬دخلة‬ ‫بجانب �شارع حف�صة بنت عمر ‪ -‬بناية رقم ‪3‬‬ ‫رق � � ��م االع� � �ل � ��ام ‪ /‬ال� ��� �س� �ن ��د ال� �ت� �ن� �ف� �ي ��ذي‪:‬‬ ‫‪2010/16256‬‬ ‫تاريخه‪2010/12/6 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 1200 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واالتعاب والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬سامل �سالمة حممد اب��و نامو�س‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2011/1095 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/4/16 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪7‬‬

‫(‬

‫‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫عمارة ا�ستثمارية للبيع مكونة‬ ‫من طابقني وبقالة يف جاوا ‪/‬‬ ‫م�ساحة االر�ض ‪666‬م‪ / 2‬على‬ ‫‪� � 3‬ش��وارع ‪ /‬ار���ض م�شرتك ‪/‬‬ ‫ب��دخ��ل ��س�ن��وي ‪ 6000‬دي �ن��ار ‪/‬‬ ‫من املالك ‪0796943267‬‬ ‫‪-----------------------‬‬‫اجل�ب�ي�ه��ة ‪ /‬ح��ي ال��زي �ت��ون��ة ‪-‬‬ ‫�شبه �سوية (لكن مطلة) ‪160‬م‬ ‫‪ 3‬ن ��وم وم�ل�ح�ق��ات�ه��ا ‪� +‬ساحة‬ ‫وا�سعة تدفئة ‪ +‬كراج ‪ +‬خمزن‬ ‫‪ +‬مدخلني جديدة مل ت�سكن‬ ‫وب�سعر ال ي�صدق لالت�صال‪:‬‬ ‫ال�ت���س��اه��ل ل�ل�خ��دم��ات العامة‬ ‫‪0796911937‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع حي ن��زال ال��ذراع منزل‬ ‫م�ستقل م �ك��ون م��ن طابقني‬ ‫م�ساحة ك��ل ط��اب��ق ‪ 120‬مرت‬ ‫م �� �س��اح��ة االر�� � ��ض ‪ 270‬مرت‬ ‫ب�سند ت�سجيل م�ستقل بناء‬ ‫عادي وت�شطيب عادي كا�شف‬ ‫ومطل ب�سعر ‪ 60‬الف للجادين‬ ‫وي � �ت� ��وف� ��ر ل� �ل ��دي� �ن ��ا م � �ن� ��ازل‬ ‫وع � �م� ��ارات ب��ا� �س �ع��ار معقولة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪----------------------‬‬

‫ل �ل �ب �ي��ع � �ض��اح �ي��ة اليا�سمني‬ ‫�شقة ار�ضية مكونة من ‪ 3‬نوم‬ ‫و� �ص��ال��ة وح �م��ام�ي�ن ومطبخ‬ ‫ب ��رن ��دة ار� �ض �ي��ات �سرياميك‬ ‫م�صعد ب��ال�ع�م��ارة ج��دي��دة مل‬ ‫ت���س�ك��ن م �ع �ف��اة م ��ن الر�سوم‬ ‫ب� ��� �س� �ع ��ر ‪ 39‬ال � � ��ف م�سجلة‬ ‫وي� �ت ��وف ��ر ل��دي �ن��ا � �ش �ق��ق دفع‬ ‫واق �� �س��اط ع��ن ط��ري��ق املالك‬ ‫مبا�شرة ب��دون و�ساطة بنوك‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ح ��ي ن � ��زال ب� ��در �شقة‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 79‬م �ت�ر غرفتني‬ ‫ن��وم و��ص��ال��ة وم�ط�ب��خ وحمام‬ ‫حماية على ال�شبابيك بئر ماء‬ ‫ب�سعر ‪ 18‬الف كا�شفة ومطلة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع عمارة جتاري على �أر�ض‬ ‫‪518‬م‪ 2‬البناء ‪966‬م‪ 2‬عبارة عن‬ ‫‪ 5‬حمالت جتارية على ال�شارع‬ ‫الرئي�سي و‪� 6‬شقق �سكنية جبل‬ ‫ع �م��ان �� �ش ��ارع االم �ي��ر حممد‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬

‫‪ 5692852 - 3‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪---------------------‬‬‫للبيع �أو لاليجار �شقة جتاري‬ ‫ت���س��وي��ة ث��ان �ي��ة ‪76‬م‪ 2‬ت�صلح‬ ‫م�شغل ‪ /‬او م�ستودع‪ /‬امل�صدار‬ ‫�� �ش ��ارع االح� �ن ��ف ب ��ن قي�س‪/‬‬ ‫خلف م�ست�شفى االي �ط��ايل ‪/‬‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫مطلوبمطلــــــــــــــــوب‬

‫م� �ط� �ل� �ـ ��وب � �ش �ق �ـ��ق فارغــة‬ ‫�أو م �ف��رو� �ش �ـ �ـ �ـ��ة لاليجــار‬ ‫�� �ض� �م ��ن م �ن��اط �ـ �ـ �ـ��ق عمـــان‬ ‫م � � ��ن امل� ��ال � �ـ � �ـ � �ـ� ��ك م� �ب ��ا�� �ش ��رة‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجل��اد �شقق‬ ‫� �س �ك �ن �ي��ة ع � � �م � ��ارات جت ��اري ��ة‬ ‫وم� �ن ��ازل ب �ح��ي ن� ��زال ال� ��ذراع‬ ‫الزهور مرج احلمام واملناطق‬ ‫املحيطة ال يهم عمر البناء‬ ‫وامل�ساحة من املالك مبا�شرة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫غزة وال�ضفة تتوحدان ن�صرة للأ�سرى يف �إ�ضرابهم‬

‫الر�شق يدعو الف�صائل للتناف�س على �أ�سر جنود �إ�سرائيليني‬

‫‪ 1600‬أسري يبدأون أكرب إضراب عن الطعام‬

‫فل�سطني املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بد�أ �أم�س الثالثاء‪� ،‬أكرب �إ�ضراب جماعي عن الطعام‬ ‫ينفذه مئات اال�سرى الفل�سطينيني منذ عام ‪.2004‬‬ ‫فيما �شارك ع�شرات �آالف الفل�سطينيني يف قطاع غزة‬ ‫وال�ضفة الغربية املحتلة يف عدة فعاليات ت�ضامنية مع‬ ‫الأ�سرىو�سط دعوات لالنتفا�ض من �أجل ن�صرتهم وطرد‬ ‫�سفراء االحتالل من العوا�صم العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫وكانت جلنة �شكلها االحتالل‪ ،‬برئا�سة ا�سحاق جباي‬ ‫وهو م�س�ؤول �سابق يف م�صلحة ال�سجون‪ ،‬زارت ال�سجون‬ ‫والتقت مع ممثلي ال�سجناء وا�ستمعت �إىل مطالبهم‪،‬‬ ‫وهي ب�صدد �إعطاء ردود على هذه املطالب خالل �أ�سبوع‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال��وك��ال��ة �إن �أب � ��رز م �ط��ال��ب ال���س�ج�ن��اء هي‬ ‫"�إنهاء �سيا�سة االعتقال الإداري‪ ،‬والعزل االنفرادي‪،‬‬ ‫و�إعادة التعليم اجلامعي والتوجيهي‪ ،‬ووقف االعتداءات‬ ‫واالقتحامات لغرف و�أق�سام الأ�سرى‪ ،‬وال�سماح بالزيارات‬ ‫العائلية وخا�صة لأ�سرى قطاع غزة‪".‬‬ ‫ك �م��ا ��ش�م�ل��ت امل �ط��ال��ب "حت�سني ال� �ع�ل�اج الطبي‬ ‫ل�ل�أ��س��رى امل��ر��ض��ى‪ ،‬ووق ��ف �سيا�سة التفتي�ش والإذالل‬ ‫لأهايل الأ�سرى خالل الزيارات على احلواجز‪ ،‬وال�سماح‬ ‫ب ��إدخ��ال الكتب وال�صحف وامل �ج��االت‪ ،‬ووق��ف العقوبات‬ ‫الفردية واجلماعية بحق الأ�سرى‪ "،‬بح�سب الوكالة‪.‬‬ ‫وخ � ��رج ع� ��دد ك �ب�ي�ر م ��ن ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين وممثلي‬ ‫ف�صائل فل�سطينية ون��واب و�أ�سرى حمررين يف م�سرية‬ ‫جماهريية انطلقت من �أمام مقر ال�سرايا و�سط مدينة‬ ‫غ ��زة وجت�م�ع��ت �أم� ��ام م�ق��ر ال�ل�ج�ن��ة ال��دول �ي��ة لل�صليب‬ ‫الأحمر‪ ،‬داعني ال�شعوب العربية والإ�سالمية والأوروبية‬ ‫لالنتفا�ض من �أجل ن�صرة الأ�سرى يف �سجون االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي ومواجهة االنتهاكات التي متار�س �ضدهم‪.‬‬ ‫ودع � ��ا امل �� �ش��ارك��ون يف امل �� �س�ي�رة ال �� �ش �ع��وب العربية‬ ‫والإ�سالمية للخروج مب�سريات حا�شدة والتوجه نحو‬ ‫ال�سفارات الإ�سرائيلية لل�ضغط من �أجل طردهم للجم‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي على ممار�ساته �ضد الأ��س��رى يف‬ ‫ال�سجون‪.‬‬ ‫وقال رئي�س املجل�س الت�شريعي بالإنابة �أحمد بحر ‪:‬‬ ‫" �إن الأ�سرى مبعركتهم مع االحتالل ير�سمون الطريق‬ ‫الفل�سطيني ن�ح��و احل��ري��ة ون �ي��ل احلقوق"‪ ،‬حمم ً‬ ‫ال‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي امل�سئولية الكاملة عن حياة كافة‬ ‫الأ�سرى‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال ع�ضو املجل�س الثوري حلركة فتح‬ ‫ه�شام عبد ال ��رازق يف كلمة ع��ن جلنة الأ� �س��رى للقوى‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة والإ� �س�لام �ي��ة ‪� " :‬إن الإ�� �ض ��راب ال ��ذي �أعلن‬ ‫الأ�سرى عن خو�ضه من �أجل حتقيق مطالبهم لهو حمط‬ ‫فخر واعتزاز لل�شعب الفل�سطيني"‪ ،‬داعياً الأ�سرى لأن‬

‫فل�سطني املحتلة ‪� -‬صفا‬

‫يخو�ضوا ن�ضالهم �ضد االحتالل موحدين و�أن ير�صوا‬ ‫�صفوفهم من �أجل حتقيق �أهدافهم يف معركتهم‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪� ،‬أك��د وزي��ر �شئون الأ��س��رى وامل�ح��رري��ن عطا‬ ‫اهلل �أب ��و ال�سبح �أن ك��اف��ة �أط �ي��اف ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫موحدة خلف ق�ضية الأ��س��رى‪ ،‬م�شدداً على �أن ما يقوم‬ ‫ب��ه الأ� �س��رى يف ال���س�ج��ون خ�ط��وة متقدمة ن�ح��و تعزيز‬ ‫الوحدة الفل�سطينية‪ .‬وقال ‪":‬على ال�شعوب العربية �أن‬ ‫تدرك ب�أنها قادة على حترير الأ�سرى والوقوف يف وجه‬ ‫االحتالل‪ ،‬كما ا�ستطاعت حترير نف�سها و�سفاراتها من‬ ‫ع�م�لاء االحتالل"‪ .‬ون��وه �إىل �أن ق�ضية الأ� �س��رى لها‬ ‫عمق عربي و�إ�سالمي وفل�سطيني‪ ،‬و�أن على العرب �أن‬ ‫ينتف�ضوا من �أجلهم‪ ،‬داعياً لنبذ كافة االتفاقيات معه‬ ‫وطرد ال�سفراء واغالق ال�سفارات‪.‬‬ ‫ب� � ��دوره‪� ،‬أر�� �س ��ل الأ�� �س�ي�ر الأردين امل �ح��رر �سلطان‬ ‫ال �ع �ج �ل��وين ال� ��ذي ي� ��زور ق �ط��اع غ ��زة ر� �س��ال��ة للأ�سرى‬ ‫يف ��س�ج��ون االح �ت�ل�ال ق��ائ� ً‬ ‫لا ‪�" :‬إن ه �ن��اك ال�ك�ث�ير من‬ ‫اجلماهري يف الدول العربية وجنوب �أفريقيا خرجت من‬ ‫�أجل ن�صرتكم يف كل مكان فيه حر‪ ،‬فال تقلقوا ف�أنتم يف‬ ‫اهتمامات الأمة ولن تن�سيهم اياكم م�شاغلهم"‪.‬‬ ‫ويف مدينة اخلليل ج�ن��وب ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة‪� ،‬أحيا‬ ‫ع�شرات الفل�سطينيني وطلبة جامعة اخلليل‪ ،‬املهرجان‬ ‫امل��رك��زي ال�ت���ض��ام�ن��ي م��ع الأ�� �س ��رى يف ج��ام�ع��ة اخلليل‬ ‫مب�شاركة الفنان �أبو عرب وعدد من الفنانني العرب‪.‬‬ ‫وبدا الفتا م�شاركة الكتلة الإ�سالمية الذراع الطالبي‬

‫التابع حلركة حما�س يف هذه الفعالية التي نظمها نادي‬ ‫الأ�سري‪ ،‬يف م�شهد غاب ل�سنوات عن �أرجاء جامعة اخلليل‪.‬‬ ‫كما �شاركت حركة ال�شبيبة الطالبية التابعة حلركة فتح‬ ‫واجلماعة الإ�سالمية ال ��ذراع الطالبي التابع حلركة‬ ‫اجل�ه��اد الإ��س�لام��ي‪� ،‬إ�ضافة �إىل م�شاركة ع��دد �آخ��ر من‬ ‫الكتل الطالبية ومئات املواطنني وال�شخ�صيات ال�شعبية‬ ‫وال��ر��س�م�ي��ة‪ .‬وح�م��ل امل���ش��ارك��ون الأع�ل��ام الفل�سطينية‬ ‫وراي ��ات الف�صائل ال��وط�ن�ي��ة والإ� �س�لام �ي��ة‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫ترديد الهتافات املمجدة بت�ضحيات الأ�سرى واملعتقلني‬ ‫يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬دعا حمافظ اخلليل كامل حميد ف�صائل‬ ‫وقيادات العمل الوطني وال�شعبي يف اخلليل �إىل التوحد‬ ‫والتكاتف والعمل اجل��اد لإط�لاق الوحدة الوطنية من‬ ‫حم��اف�ظ��ة اخل�ل�ي��ل امل�ن��ا��ض�ل��ة‪ .‬وحت ��دث ب��امل�ه��رج��ان عدد‬ ‫من ممثلي الفعاليات ال�شعبية والوطنية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ابنة الأ�سري رائد ال�شرباتي‪ ،‬التي �ألقت كلمة‬ ‫عبت‬ ‫با�سم �أه��ايل و�أب �ن��اء الأ� �س��رى واملعتقلني‪ ،‬وال�ت��ي رّ‬ ‫خاللها ع��ن حقها يف العي�ش �إىل ج��وار وال��ده��ا كبقية‬ ‫�أطفال العامل‪ ،‬منا�شدة ب�إن�صاف �أبناء الأ�سرى واملعتقلني‬ ‫والعمل الدويل اجلاد من �أجل الإفراج عنهم‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق‪ ،‬ن�ظ�م��ت م��ؤ��س���س��ات وف���ص��ائ��ل العمل‬ ‫الوطني يف مدينة نابل�س م�سرية حا�شدة مبنا�سبة يوم‬ ‫الأ�سري الفل�سطيني انطلقت من املجمع ال�شرقي باجتاه‬ ‫دوار ال�شهداء و�سط املدينة‪.‬‬

‫الشيخ رائد صالح يقول ان قضيته يف لندن‬ ‫كانت محاكمة للثوابت الفلسطينية‬

‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬

‫ق ��ال ال���ش�ي��خ رائ ��د � �ص�لاح‪ ،‬رئ�ي����س احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف‬ ‫الأرا��ض��ي الفل�سطينية املحتلة ع��ام ‪�،1948‬أدرك �ن��ا �إن ق�ضيته يف‬ ‫بريطانيا كانت حماولة ملحاكمة ثوابتنا الفل�سطينية وحماولة‬ ‫فر�ض قطيعة بني خطابنا وثوابتنا الفل�سطينية‪ ،‬و�أيقنا �أن هذه‬ ‫الق�ضية ه��ي ال��دف��اع ع��ن �إ�سرتاتيجية �صمود �أهلنا يف الداخل‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬وال �ق��د���س وامل���س�ج��د الأق �� �ص��ى وك�ن���س�ي��ة القيامة‬ ‫وحق �شعبنا الفل�سطيني لقيام الدولة الفل�سطينية وعا�صمتها‬ ‫القد�س"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�شيخ �صالح‪ ،‬خالل م�ؤمتر �صحفي عقده يف قاعة‬ ‫بلدية �أم الفحم بعيد و�صوله �إىل فل�سطني عائدًا من بريطانيا‪:‬‬ ‫"هذه الق�ضية هي دفاع عن حقنا الكامل ولنقول ب�صوت عال �أن‬ ‫االح�ت�لال الإ�سرائيلي باطل بال �سيادة وب�لا �شرعية فهو زائل‬ ‫و�ستعود القد�س و�سيعود الأق�صى وكن�سية القيامة حرة‪ ،‬و�سيك�سر‬ ‫احل���ص��ار ع��ن غ��زة و� �س�يرف��رف ال�ع�ل��م الفل�سطيني ف��وق �أر���ض‬ ‫فل�سطني وحتت تراب �أر�ض فل�سطني"‪.‬‬ ‫وحول فوزه باال�ستئناف �ضد وزيرة الداخلية الربيطانية‪،‬‬ ‫قال ال�شيخ‪�" :‬إن بع�ض ال�سيا�سيني والإعالميني ون�شطاء حقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬ون�شطاء م�ؤ�س�سات املجتمع املدين واملفكرون �أكدوا �أن هذا‬ ‫الفوز مل يحدث منذ ‪ 50‬عاما يف بريطانيا‪ ،‬و�أن هذا �أول انت�صار‬ ‫لإن�سان حاولت ال�سلطات �أن تل�صق عليه تهمة الال�سامية"‪.‬‬ ‫وقال "�إن غرور امل�ؤ�س�سة الإ�سرائيلية �سيبقى ي�صاحبه من‬ ‫املهد �إىل اللحد‪ ،‬عندما نزلنا من الطائرة‪ ،‬ا�ستقبلتني جمموعة‬ ‫من قوى الأمن الإ�سرائيلي و�أخ��ذوين �إىل املركز‪� ،‬أت��درون ملاذا ؟‬ ‫قال يل القائد الع�سكري للمنطقة �أنني من الآن ممنوع �أن �أدخل‬ ‫مدينة القد�س! �شيء عجيب‪ ،‬ما امل�بررات‪� .‬إن ظلمهم يحرمهم‬

‫القسام‪ :‬سننتزع حرية األسرى بحد‬ ‫السيف وقوة الحق‬ ‫�أك ��دت ك�ت��ائ��ب ال�شهيد ع��ز ال��دي��ن ال�ق���س��ام اجلناح‬ ‫الع�سكري حل��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة (ح�م��ا���س) �أنها‬ ‫"�ستنتزع حرية الأ�سرى بحد ال�سيف وقوة احلق الذي ال‬ ‫ي�ضيع مهما طال الزمان‪ ،‬ولن حتمل همهم يف املنا�سبات‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة وال ب��اخل �ط��اب��ات الرنانة"‪.‬فيما دع ��ا ع ّزت‬ ‫ال ّر�شق الف�صائل الفل�سطينية للتناف�س على �أ�سر جنود‬ ‫�إ�سرائيليني ملبادلتهم مع �أ�سرى فل�سطينيني‪.‬‬ ‫وقال الناطق با�سم الق�سام �أبو عبيدة يف ت�صريح ن�شر‬ ‫على موقع الق�سام الإلكرتوين ام�س الثالثاء �إن "كتائب‬ ‫الق�سام تعترب ق�ضية الأ�سرى ق�ضيتها املركزية وهي جزء‬ ‫م��ن م���ش��روع التحرير و�أول��وي��ة م��ن الأول��وي��ات املطلقة‬ ‫للمقاومة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف" ال نقول ذلك من باب ال�شعارات بل قدمنا‬ ‫يف �سبيل ذلك الدماء الغزيرة الطاهرة‪ ،‬و�شهد تاريخنا‬ ‫وي�شهد ح��ا��ض��رن��ا ‪ -‬بف�ضل اهلل ت �ع��اىل‪ -‬ع�ل��ى ��ص��دق ما‬ ‫نقول"‪.‬‬ ‫و�أكد الناطق الإعالمي "�أن كتائب الق�سام ويف ذكرى‬ ‫ا�ست�شهاد املجاهد الكبري �أ�سد ال�سجون والإب�ع��اد القائد‬ ‫عبد العزيز الرنتي�سي ال��ذي يتوافق ا�ست�شهاده مع يوم‬ ‫الأ�سري ال ت��زال و�ستظل تعمل على حترير الأ�سرى بكل‬ ‫الو�سائل"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن املعركة املفتوحة واملتوا�صلة مع العدو‬ ‫ج�ه��ادًا و�إع� ��دادًا ل��ن تثني كتائب الق�سام �أو ت�شغلها عن‬ ‫واجبها الكبري يف العمل م��ن �أج��ل الأ��س��رى الأب�ط��ال يف‬ ‫�سجون البغي والعدوان‪.‬‬

‫م�ست�شاره ال�سيا�سي ‪ :‬حمل ال�سالح لتحرير الأ�سرى «انتحار ولي�س مقاومة»‬ ‫عباس يطالب بمعاملة املعتقلني‬ ‫كأسرى حرب‬ ‫رام اهلل ‪� -‬صفا‬ ‫ق��ال رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حم�م��ود عبا�س‬ ‫"�إننا �سنتوجه للدول الراعية التفاقية جنيف الرابعة‬ ‫اخلا�صة بحماية املدنيني زمن احلرب‪ ،‬لنطالب بتطبيق‬ ‫بنود االتفاقية على الأر�ض الفل�سطينية املحتلة من كافة‬ ‫جوانبها وال �سيما فيما يتعلق بالأ�سرى الفل�سطينيني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف عبا�س يف كلمة مبنا�سبة يوم الأ�سري ام�س‬ ‫الثالثاء "�سنطالب بتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة على‬ ‫�أ�سرانا ليعاملوا ك�أ�سرى حرب‪ ،‬ولكي ينالوا كافة احلقوق‬ ‫الإن�سانية لأ�سرى احل��رب طبقا ل��روح ون�ص االتفاقية‪،‬‬ ‫وللقانون ال��دويل الإن���س��اين‪ ،‬والإع�ل�ان العاملي حلقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬ولكافة املواثيق وال�شرائع التي تق�ضي بعودتكم‬ ‫لأهلكم و�أ�سركم وذويكم �ساملني"‪.‬‬ ‫وخ��اط��ب الأ� �س��رى ب��ال �ق��ول‪�" :‬أحتدث �إل�ي�ك��م من‬ ‫�صميم قلبي‪ ،‬لأ�ؤك��د لكم �أن ق�ضيتكم يف قلبي وعقلي‬ ‫و�أع �م��اق وج��داين و��ض�م�يري‪ ،‬و�إن�ن��ي لأحملها والقيادة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬حيثما حللت وارحت �ل��ت‪ ،‬وه��ي على ر�أ�س‬ ‫�سلم الأولويات الفل�سطينية‪ ،‬ولن يهد�أ لنا بال �إال بنيلكم‬ ‫جميعا حريتكم‪ ،‬بحيث ال يبقى يف ال�سجون الإ�سرائيلية‬ ‫�أ�سري من �أ�سرى احلرية"‪.‬‬ ‫ونا�شد الأ��س��رى �أن يحافظوا على وح��دة احلركة‬ ‫الأ� �س�ي�رة داخ ��ل ال���س�ج��ون‪ ،‬لأن امل�ستفيد ال��وح�ي��د من‬

‫يكفي الكيان الإ�سرائيلي ت�شدقا ب�أنه "واحة الدميقراطية‬ ‫يف العامل" بينما ميار�س �سيا�سة االعتقال الإداري �ضد ع�شرات‬ ‫الفل�سطينيني‪ ،‬الذين يحتجزون يف ظروف ال �إن�سانية‪ ،‬ا�ستنادًا‬ ‫�إىل �أمر �إداري فقط‪ ،‬بدون ح�سم ق�ضائي‪ ،‬وب��دون الئحة اتهام‬ ‫وبدون حماكمة‪.‬‬ ‫وكان هذا القانون الذي ينفذه االحتالل بحق الفل�سطينيني‬ ‫دون تفرقة يف الأعمار والأجنا�س‪ ،‬ي�ستخدم حينما يراد التغلب‬ ‫على عدم امتالك دليل �إثبات تهم بحق من تعتقلهم‪ ،‬لكنه بات‬ ‫اليوم بفعل �إ�ضرابات الأ�سرى الإداري�ي�ن كابو�سا ولعنة تطارد‬ ‫وا�ضعيه‪.‬‬ ‫ويقبع يف �سجون الكيان الإ�سرائيلي ع�شرات الفل�سطينيني‬ ‫م��ا ب�ين مواطنني ذك��ورا و�إن��اث��ا ون��واب يف املجل�س الت�شريعي‪،‬‬ ‫ل�شهور �أو �سنوات طويلة حت��ت الئحة االع�ت�ق��ال الإداري دون‬ ‫الئ�ح��ة ات�ه��ام �ضدهم �أو حماكمة‪� ،‬ضمن م�سل�سل م��ن املعاناة‬ ‫ينفذه االحتالل بحق ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫اعتقال يفتقد القانون‬ ‫وح���س��ب ت�ق��ري��ر مل�ن�ظ�م��ة "بت�سيلم" الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة حول‬ ‫االعتقال الإداري‪ ،‬ف��إن��ه طبقا للقانون ال��دويل ف ��إن مثل هذا‬ ‫االعتقال ميكن �أن يكون قانونيا يف ظروف معينة‪ ،‬لكن ب�سبب‬ ‫امل�س البالغ باحلقوق يف الإج��راء الق�ضائي العادل املت�أ�صل يف‬ ‫هذه الو�سيلة‪ ،‬وعلى �ضوء اخلطر الوا�ضح من اال�ستغالل ال�سيئ‪،‬‬ ‫فقد و�ضع القانون الدويل قيودا �صارمة بخ�صو�ص تطبيقه‪.‬‬ ‫وط �ب � ًق��ا ل �ل �ق��ان��ون ال � ��دويل‪ ،‬مي �ك��ن اع �ت �ق��ال �أ� �ش �خ��ا���ص يف‬ ‫االعتقال الإداري فقط يف احل��االت اال�ستثنائية ج��دا‪ ،‬كو�سيلة‬ ‫�أخرية تهدف اىل منع خطر ال ميكن احباطه بو�سائل �أقل م�سً ا‬ ‫‪-‬ح�سب "بت�سيلم"‪ -‬التي �أكدت �أ ّن الطريقة التي ت�ستعمل بها‬

‫االنق�سام الفل�سطيني ه��و "�إ�سرائيل"‪ ،‬ال�ق��وة القائمة‬ ‫باالحتالل‪" ،‬وهو �سجانكم يف �سجونكم ال�صغرية‪ ،‬مثلما‬ ‫هو �سجان �شعبكم‪ ،‬ال��ذي �أح��ال �أر���ض وطننا �إىل �سجن‬ ‫كبري‪ ،‬فالوحدة الوحدة �أو�صيكم"‪.‬‬ ‫فيما �أك ��د امل�ست�شار ال�سيا�سي ل��رئ�ي����س ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية منر ح ّماد �أن ق�ضية الأ�سرى هي �أحد �أهم‬ ‫�أول��وي��ات العمل الن�ضايل وال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬التي‬ ‫تركز عليها يف جميع املحافل الدولية‪ ،‬و�أعرب عن �أ�سفه‬ ‫لأن الإن�ق���س��ام ي�ضعف م��وق��ف الفل�سطينيني لي�س يف‬ ‫م�س�ألة الأ�سرى وحدها‪ ،‬و�إمنا يف خمتلف امللفات املت�صلة‬ ‫باحلق الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ور�أى حماد �أن �سبيل حترير الأ��س��رى ال يكمن يف‬ ‫حمل ال���س�لاح‪ ،‬وق��ال‪" :‬الذي يريد حمل ال�سالح �ضد‬ ‫�إ��س��رائ�ي��ل فالطريق مفتوحة �أم��ام��ه‪ ،‬نحن قدمنا من‬ ‫الدماء وال�شهداء والت�ضحيات �ضد �إ�سرائيل الكثري‪ ،‬وقد‬ ‫كانت االنتفا�ضة الثانية دمارا على ال�شعب الفل�سطيني‪،‬‬ ‫ونعتقد �أن امل�ق��اوم��ة والإف � ��راج ع��ن الأ� �س��رى ل��ن يكون‬ ‫بال�سالح فقط‪ ،‬و�إمن��ا �أن تعزل �إ�سرائيل دوليا وت�ضعها‬ ‫يف الزاوية‪ ،‬فهذا �شكل من �أ�شكال املقاومة‪� ،‬أم��ا اللجوء‬ ‫�إىل ح�م��ل ال���س�لاح ل�ل�م�ق��اوم��ة وحت��ري��ر الأ� �س��رى فهذا‬ ‫ان�ت�ح��ار وخ��دم��ة ل�لاح�ت�لال‪ ،‬ذل��ك �أن �إ��س��رائ�ي��ل ت�سمي‬ ‫حمل ال�سالح �إرهابا وتتخذه مطية لتجيي�ش العامل �ضد‬ ‫الفل�سطينيني"‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬

‫«الجهاد»‪ :‬املقاومة لن تدخر جهد ًا‬ ‫من أجل تحرير األسرى‬ ‫رام اهلل ‪ -‬قد�س بر�س‬

‫ال�شيخ رائد �صالح‬

‫من درا�سة جتربتهم و�أخطائهم‪ ،‬ونقولها �ستبقى القد�س يف قلوبنا‬ ‫و�سيخرتق حبها كل احلواجز‪ ،‬و�سنبقى مع امل�سجد الأق�صى حقنا‬ ‫الفل�سطيني العربي والإ�سالمي‪ ،‬وحق كل �إن�سان يف كل العامل"‪.‬‬ ‫وقد عاد ال�شيخ االثنني �إىل فل�سطني قادمًا من بريطانيا‪،‬‬

‫ب�ع��د ف ��وزه ال�ن�ه��ائ��ي يف اال��س�ت�ئ�ن��اف ال�ق��ان��وين ��ض��د ق ��رار وزيرة‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة ال�بري�ط��ان�ي��ة ب�ترح�ي�ل��ه‪ ،‬وذل��ك ب�ع��د م�ع��رك��ة ق�ضائية‬ ‫ا�ستمرت ع�شرة �أ�شهر‪.‬‬

‫�أك � ��دت ح��رك��ة اجل� �ه ��اد الإ�� �س�ل�ام ��ي �أن املقاومة‬ ‫الفل�سطينية لن تدخر جهدًا من �أجل حترير الأ�سرى‬ ‫يف ��س�ج��ون االح �ت�ل�ال الإ� �س��رائ �ي �ل��ي‪ ،‬م �� �ش��ددة ع�ل��ى �أن‬ ‫"ن�صرة الأ�سرى واجب �شرعي"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت احل��رك��ة يف ب �ي��ان �صلها ام ����س الثالثاء‪:‬‬ ‫"�إن ق�ضية الأ� �س��رى ه��ي ق�ضية حت��رر وط �ن��ي‪ ،‬وال‬ ‫نقبل التعامل معها وف��ق ح�سابات ال�سيا�سة و�أالعيب‬ ‫التفاو�ض‪ ،‬كما ال نقبل التعاطي مع الأ�سرى ك�أرقام يف‬ ‫قوائم الإعانات‪ ،‬و�إن الأ�سرى مبا ميثلون من عناوين‬ ‫يف م�سرية الكفاح الوطني ي�ستحقون التفاين يف بذل‬ ‫اجلهد من �أجل نيل حريتهم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن "يوم الأ�سري الفل�سطيني ي�أتي متزامناً‬

‫تقرير‪ :‬قانون االعتقال اإلداري يطارد واضعيه‬

‫غزة‪� -‬صفا‬

‫وع��اه��د �أب��و عبيدة الأ� �س��رى و�أهليهم وال�شعب ب�أن‬ ‫�أ�سوار ال�سجون �سوف تتحطم‪ ،‬و�أن "القيد �سينك�سر ب�إذن‬ ‫اهلل‪ ،‬وع�سى �أن يكون ذلك قريباً"‪.‬‬ ‫ومتكنت املقاومة الفل�سطينية وعلى ر�أ�سها اجلناح‬ ‫الع�سكري حلركة حما�س كتائب الق�سام من �إبرام �صفقة‬ ‫سريا‬ ‫ال �ت �ب��ادل �أف � ��رج االح �ت�ل�ال مب��وج�ب�ه��ا ع��ن ‪� 1027‬أ� ً‬ ‫فل�سطين ًيا على مرحلتني مقابل اجل�ن��دي اال�سرائيلي‬ ‫الأ�سري جلعاد �شاليط‪.‬‬ ‫يف ال�سياق دعا ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلركة املقاومة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة (ح�م��ا���س) ع � ّزت ال� ّر��ش��ق الف�صائل والقوى‬ ‫الفل�سطينية للتناف�س على �أ�سر جنود �إ�سرائيليني ملبادلتهم‬ ‫مع �أ�سرى فل�سطينيني معتقلني يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫وج� � �دّد ال��ر� �ش��ق يف ت �� �ص��ري��ح ن �� �ش��ره ع �ل��ى �صفحته‬ ‫ال�شخ�صية يف "الفي�سبوك" ام�س الثالثاء ت�أكيده على‬ ‫�أن ق�ضية الأ�سرى يف �سجون االحتالل من �أنبل الق�ضايا‪،‬‬ ‫م�شرياً يف الوقت ذات��ه �إىل �أن حترير الأ�سرى يف �سجون‬ ‫االحتالل مقدم على حترير الأر�ض‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الر�شق �أن الأ�سرى الأبطال يخو�ضون اليوم‬ ‫معركة الأم�ع��اء اخلاوية يف وج��ه الغطر�سة الإ�سرائيلية‬ ‫لفر�ض حقوقهم ومطالبهم امل�شروعة‪ ،‬داعياً �إىل التفاعل‬ ‫والت�ضامن معهم‪.‬‬ ‫وب ��د�أ الأ� �س��رى يف �سجون االح �ت�لال ال�ي��وم �إ�ضرابا‬ ‫مفتوحا عن الطعام‪ ،‬بالتزامن مع ذك��رى "يوم الأ�سري‬ ‫الفل�سطيني"‪ ،‬للمطالبة باحل�صول على معاملة �إن�سانية‪،‬‬ ‫ومطالب �شرعية عادلة‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك يف الإ� �ض��راب ال�ت��اري�خ��ي غالبية الأ�سرى‬ ‫القدامى واملحكومني بال�سجن فرتات طويلة‪� ،‬إىل جانب‬ ‫مئات الأ�سرى من كافة الف�صائل الفل�سطينية‪.‬‬

‫"�إ�سرائيل" االعتقال الإداري تتناق�ض ب�صورة فظة مع هذه‬ ‫القيود‪.‬‬ ‫وقالت‪" :‬يتم القيام باالعتقال الإداري يف �إ�سرائيل حتت‬ ‫غطاء كبري من ال�سرية بحيث ال يتيح للمعتقلني �أن يرتبوا‬ ‫لأنف�سهم دفاعا الئقا‪ ،‬وقد احتفظت �إ�سرائيل خالل ال�سنوات‬ ‫ب� ��آالف الفل�سطينيني املعتقلني �إداري� ��ا ب���ص��ورة م�ستمرة دون‬ ‫تقدميهم للمحاكمة وب��دون الإف�صاح لهم عن التهم املوجهة‬ ‫لهم ودون ال�سماح لهم �أو ملحاميهم من معاينة امل��واد اخلا�صة‬ ‫بالأدلة"‪.‬‬ ‫ور�أت "بت�سيلم" �أن��ه بهذا القانون حت�وّل جهاز الدفاع يف‬ ‫القانون الإ�سرائيلي والقانون الدويل �إىل م�سخرة‪ ،‬وهي تهدف‬ ‫�إىل �ضمان احلق يف احلرية والإج��راء العادل واحلق يف الدفاع‬ ‫واحل��ق يف ال�ب�راءة‪ ،‬م�ؤكدة �أن��ه ينبغي على "�إ�سرائيل" �إطالق‬ ‫�سراح جميع الإداريني �أو حماكمتهم حماكمة عادلة‪.‬‬ ‫قوانني ت�ستند لها "�إ�سرائيل"‬ ‫وح�سب تقرير ملنظمة "�أيادي ال�سالم" الإ�سرائيلية‪ ،‬هناك‬ ‫ث�لاث��ة ق��وان�ين خمتلفة تتيح للكيان الإ��س��رائ�ي�ل��ي االحتفاظ‬ ‫بالفل�سطينيني يف االع �ت �ق��ال الإداري‪ ،‬وت�ستند �إل�ي�ه��ا قوات‬ ‫االحتالل عند حاجتها لذلك‪.‬‬ ‫و�أول هذه القوانني هو الأمر اخلا�ص بخ�صو�ص االعتقاالت‬ ‫الإدارية‪ ،‬وهو جزء من الت�شريعات الع�سكرية ال�سارية يف ال�ضفة‬ ‫الغربية‪ .‬ا�ستنادا �إىل �أوامر اعتقال فردية يتم �إ�صدارها ا�ستنادا‬ ‫�إىل هذا الأم��ر‪ ،‬وقد مت �إلغاء �أمر م�شابه بخ�صو�ص قطاع غزة‬ ‫مع تطبيق خطة االن�سحاب يف �شهر �أيلول ‪ ،2005‬ح�سب "�أيادي‬ ‫ال�سالم"‪.‬‬ ‫كما ت�ستند قوت االحتالل لقانون ال�صالحيات اخلا�ص‬ ‫بالطوارئ (اعتقاالت) ال�ساري يف "�إ�سرائيل"‪ ،‬الذي ا�ستبدل‬ ‫االعتقال الإداري الذي كان �ساريا يف �أنظمة الطوارئ من فرتة‬

‫جانب من اعت�صام ت�ضامني مع الأ�سرى �أمام �سجن عفر بال�ضفة‬

‫االنتداب الربيطاين‪ ،‬بحيث يتم التحفظ على مواطنني من‬ ‫�سكان املناطق الفل�سطينية املحتلة ا�ستنادا �إىل هذا القانون‬ ‫فقط يف "حاالت نادرة"‪.‬‬ ‫وكذلك‪ ،‬تعتمد "�إ�سرائيل" على قانون �سجن "املقاتلني‬ ‫غري القانونيني" الذي �سرى مفعوله يف العام ‪ .2002‬وقد كان‬ ‫القانون يهدف بالأ�صل �إىل التمكن من التحفظ على لبنانيني‬ ‫كانوا م�سجونني يف ذلك الوقت يف �إ�سرائيل كـ"ورقة م�ساومة"‬

‫لغر�ض ا�ستعادة �أ�سرى وجثامني‪� .‬أما اليوم ف�إن "�إ�سرائيل"‬ ‫ت�ستعمل القانون من �أجل اعتقال فل�سطينيني من �سكان غزة‬ ‫وال�ضفة دون تقدميهم للمحاكمة‪.‬‬ ‫الإداري بالأرقام وا�ستنادا لتقارير حقوقية فل�سطينية‪،‬‬ ‫وت���ص��ري�ح��ات لباحثني يف ��ش�ئ��ون الأ� �س��رى وامل �ح��رري��ن‪ ،‬فقد‬ ‫اعتقلت "�إ�سرائيل" على م��دار ال�سنني �آالف الفل�سطينيني‬ ‫�ضمن االعتقال الإداري لفرتات تراوحت بني ب�ضعة �أ�شهر �إىل‬

‫مع ت�صاعد معركة الأ�سرى يف وجه ال�سجان العن�صري‬ ‫ال �ظ ��امل‪ ،‬ح�ي��ث ال ي �ك��اد ي ��وم مي���ض��ي دون �أن ترتكب‬ ‫اجلرائم واالنتهاكات التي تتك�شف معها نوايا االحتالل‬ ‫العدوانية التي تغذيها عقائد التلمود الباطلة"‪.‬‬ ‫و�أك ��دت على �أن "الأ�سرى والأ� �س�ي�رات م��ن �أبناء‬ ‫القد�س وفل�سطني املحتلة عام ‪ 48‬هم جزء �أ�صيل من‬ ‫�أبناء ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬ومن غري امل�سموح وال املقبول‬ ‫دينياً ووطنياً و�أخالقياً �أن نتخلى عنهم‪ ،‬فلهم حق غالٍ‬ ‫يف �أعناق �شعبهم و�أمتهم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن "ن�ضال الأ� �س��رى يثبت جمدداً‬ ‫�أن روح امل�ق��اوم��ة واجل �ه��اد ب��اق�ي��ة متوهجة يف �صدور‬ ‫�أبناء ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬و�أن ال خيار �سوى املواجهة‬ ‫واملقاومة للت�صدي لالحتالل وانتزاع احلق املغت�صب يف‬ ‫فل�سطني"‪ ،‬على حد تعبريها‪.‬‬

‫ب�ضعة �سنني‪.‬‬ ‫ومت ت�سجيل العدد الأكرب من املعتقلني الإداريني خالل‬ ‫االنتفا�ضة الأوىل‪ ،‬فقد مت بتاريخ ‪ 5‬ت�شرين الثاين من العام‬ ‫‪ 1989‬التحفظ على ‪ 1794‬فل�سطينيا يف االعتقال الإداري‪ ،‬ويف‬ ‫مطلع �سنوات الت�سعينيات ويف �أوا�سطها ك��ان ع��دد املعتقلني‬ ‫ي�ت�راوح م��ا ب�ين ‪� 100‬إىل ‪ 350‬معتقال يف ك��ل حلظة معطاة‪،‬‬ ‫ويف ختامها و�صل العدد مرة واح��دة �إىل ع�شرات على �أق�صى‬ ‫تقدير‪.‬‬ ‫ووفقا للأرقام امل�ؤكدة‪ ،‬احتفظت "�إ�سرائيل" بتاريخ ‪13‬‬ ‫ك��ان��ون الأول ‪ ،2000‬بعد م��رور ح��وايل �شهرين ون�صف على‬ ‫االنتفا�ضة الثانية‪ ،‬بـ ‪ 12‬معتقال �إداريا فل�سطينيا‪ ،‬فيما و�صل‬ ‫ع��دد املعتقلني الإداري�ي�ن يف �شهر �آذار ‪� 2002‬إىل ‪ 44‬معتقال‬ ‫�إداريا‪.‬‬ ‫ويف ني�سان ‪ ،2002‬وخالل حملة "ال�سور الواقي" اعتقلت‬ ‫�إ��س��رائ�ي��ل م�ئ��ات الفل�سطينيني م��ن ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة �ضمن‬ ‫االعتقال الإداري‪ ،‬ويف نهاية العام ذاته ارتفع عددهم ليتجاوز‬ ‫الألف‪ ،‬ومنذ ذلك احلني يتناق�ص عدد املعتقلني الإداريني‪.‬‬ ‫وح�سب التقارير‪ ،‬بلغ عدد املعتقلني الإداريني يف الأعوام‬ ‫‪ 2007 -2005‬حوايل ‪ 750‬معتقال �إداريا باملعدل يف الوقت ذاته‪،‬‬ ‫لكن منذ ت�شرين الثاين ‪ 2007‬بات هناك تناق�ص م�ستمر‪ ،‬ويف‬ ‫�آب ‪ 2010‬و�صل عددهم �إىل ‪ 189‬معتقال �إداريا‪.‬‬ ‫�أم��ا يف نهاية العام ‪ 2011‬وح�سب م�صادر الأ��س��رى‪ ،‬فقد‬ ‫و��ص��ل ال �ع��دد �إىل ‪ 141‬معتقال �إداري � ��ا‪ ،‬وب�ل��غ ع��دد املعتقلني‬ ‫الإداري�ي�ن حتى تاريخ ‪ 14‬ني�سان اجل��اري ‪ 330‬معتقال �إداريا‬ ‫متوزعني يف �سجون النقب وعوفر وجمدو‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن ��ه ع�ل��ى م ��دار ال �� �س �ن��وات امل��ا��ض�ي��ة اعتقلت‬ ‫"�إ�سرائيل" حت��ت ع �ن��وان االع �ت �ق��ال الإداري ع� ��ددا من‬ ‫الإ�سرائيليني‪ ،‬ومن بينهم م�ستوطنون‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫‪11‬‬

‫عشرات القتلى برصاص األمن السوري وتجدد القصف‬ ‫على حمص وادلب‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) وكاالت‬ ‫قال نا�شطون �إن �أكرث من ‪� 47‬شخ�صا قتلوا �أم�س‬ ‫الثالثاء بنريان الأمن ال�سوري يف �أنحاء متفرقة من‬ ‫البالد‪ ،‬وترافق ذلك مع جتدد الق�صف على عدة �أحياء‬ ‫مبدينة حم�ص‪.‬‬ ‫وكانت جل��ان التن�سيق املحلية �أعلنت �أن خم�سني‬ ‫�شخ�صا قتلوا االث�ن�ين معظمهم يف حمافظات �إدلب‬ ‫وح �م��اة وح�م����ص وبينهم ثمانية �أ��ش�خ��ا���ص �أعدمهم‬ ‫اجل�ي����ش ال�ن�ظ��ام��ي م�ي��دان�ي��ا يف م��دي�ن��ة �إدل ��ب بح�سب‬ ‫اللجان‪.‬‬ ‫ووث�ق��ت ال�شبكة ال�سورية حل�ق��وق الإن���س��ان ام�س‬ ‫الثالثاء ‪ 47‬قتيال حتى ع�صر ام�سبينهم �سيدة م�سنة‬ ‫و�سقط ‪ 29‬بادلب وثالثة قتلى يف كل من درعا وحم�ص‬ ‫وقتيالن بريف دم�شق‪.‬‬ ‫و�أفاد نا�شطون بتجدد الق�صف على حيي اخلالدية‬ ‫والبيا�ضة ب�ق��ذائ��ف ال �ه��اون‪ ،‬و�أو� �ض �ح��وا �أن �أك�ث�ر من‬ ‫مائة قذيفة ه��اون تت�ساقط على احلي خالل ال�ساعة‬ ‫الواحدة‪.‬‬ ‫وذك��ر املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان �أن ثالثة‬ ‫قتلى ع�ل��ى الأق ��ل �سقطوا و�إ��ص�ي��ب ال�ع���ش��رات نتيجة‬ ‫الق�صف على بلدة ب�صر احلرير قرب درعا من القوات‬ ‫النظامية ال�سورية التي حتاول ال�سيطرة على البلدة‪.‬‬ ‫وب��ث نا�شطون فيديو يظهر �سحبا م��ن الدخان‬ ‫الأب�ي����ض تت�صاعد م��ن �أم�ك�ن��ة خمتلفة ل��دى �سقوط‬ ‫القذائف‪.‬‬ ‫كما �أ��ش��ار املر�صد �إىل تعر�ض منطقة اللجاة يف‬ ‫درع��ا لق�صف و�إط�لاق نار من الر�شا�شات الثقيلة من‬ ‫القوات النظامية ال�سورية‪.‬‬ ‫وذكرت جلان التن�سيق املحلية �أن الق�صف الع�شوائي‬ ‫على ب�صر احلرير واللجاة بد�أ فجرا وا�ستخدمت فيه‬ ‫املدفعية وقذائف الهاون وت�سبب ب�إحراق بع�ض املنازل‪.‬‬

‫وت�ضامنا م��ع ب�صر احل��ري��ر وال�ل�ج��اة‪�� ،‬س��ارت مظاهرة‬ ‫فجر الثالثاء يف خربة غزالة يف درعا‪.‬‬ ‫ويف �إدل� ��ب اق�ت�ح��م اجل�ي����ش ب��ال��دب��اب��ات والأليات‬ ‫الع�سكرية مدينة �أريحا التي تتعر�ض لق�صف عنيف‬ ‫من اجلي�ش ال�سوري‪.‬‬ ‫و��س��ارت م�ساء االثنني مظاهرات تندد با�ستمرار‬ ‫�أعمال العنف �إحداها يف �سقبا يف ريف دم�شق‪ .‬و�سجلت‬ ‫مظاهرات �أي�ضا يف �أحياء من مدينتي حلب وحماة‪.‬‬ ‫يف غ�ضون ذل��ك‪ ،‬قالت ال�شبكة ال�سورية حلقوق‬ ‫الإن�سان �إنها ر�صدت ‪ 76‬خرقا لوقف �أعمال العنف يف‬ ‫�سوريا االث�ن�ين‪ ،‬ب��إط�لاق ن��ار مبا�شر وق�صف مدفعي‬ ‫واقتحامات من قبل قوات جي�ش النظام‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت ال�شبكة يف بيان تلقت اجلزيرة نت ن�سخة‬ ‫منه �أن معظم هذه اخلروق وقعت يف حماة وريفها (‪22‬‬

‫خرقا) ويف حلب وريفها (‪ )15‬ويف دم�شق وريفها (‪)10‬‬ ‫وحم�ص (‪.)9‬‬ ‫م ��ن ج��ان��ب �آخ � ��ر‪ ،‬ق ��ال � �س�يرج��ي الف � ��روف وزي ��ر‬ ‫اخل��ارج�ي��ة ال��رو��س��ي �أم����س ال�ث�لاث��اء �إن ق��وى خارجية‬ ‫مل يحددها ت�سعى لتقوي�ض جهود �إح�لال ال�سالم يف‬ ‫�سوريا‪ .‬ولفت‪ ،‬وفقاً ملا نقلت عنه وكالة روي�ت�رز‪� ،‬إىل‬ ‫�أن تلك ال��دول تفعل ذل��ك م��ن خ�لال ت�ق��دمي �أ�سلحة‬ ‫للمعار�ضة ال�سورية وحتفيز ن�شاط املتمردين الذين‬ ‫يوا�صلون مهاجمة كل من املن�ش�آت احلكومية واملدنية‬ ‫ب�شكل يومي‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪� ،‬أك��د �أم�ي�ر قطر حمد ب��ن خليفة‪� ،‬أن‬ ‫جمل�س الأم��ن �أ�صبح يف �أزم��ة �أخالقية جت��اه ال�شعب‬ ‫ال�سوري‪ ،‬الذي يحتاج �إىل دعم بالأ�سلحة ولي�س دعماً‬ ‫�سلمياً‪.‬‬

‫و�أع ��رب يف م��ؤمت��ر �صحايف م�شرتك م��ع رئي�س‬ ‫الوزراء الإيطايل‪ ،‬عن اعتقاده �أن ال�شعب ال�سوري من‬ ‫ال�صعب �أن يرتاجع عن مطالبه ولو كلفه ذلك ع�شرات‬ ‫الآالف من القتلى‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن امل�سرح �سيتغري يف‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أ� �ش��اد ب��امل��وق��ف ال��رو��س��ي الأخ �ي�ر‪ ،‬ور�أى فيه‬ ‫حت�سناً‪ ،‬و�شكرهم عليه‪ .‬و�أ�ضاف �أن قطر طالبت منذ‬ ‫البداية بتدخل عربي ع�سكري حل�سم النزاع يف �سوريا‪،‬‬ ‫لكن ال�سبب الذي �أخر امل�شروع العربي هو نف�سه الذي‬ ‫�أخر جمل�س الأم��ن‪� ،‬أال وهو املوقف الرو�سي‪ .‬و�أكد �أن‬ ‫ن�سبة جناح مبادرة عنان يف �سوريا ال تتجاوز ‪.%3‬‬ ‫م��ن جانبها‪� ،‬شككت املندوبة الأمريكية الدائمة‬ ‫يف الأمم املتحدة �سوزان راي�س يف ا�ستمرار مهمة بعثة‬ ‫امل��راق�ب�ين �إذا وا��ص��ل النظام ال���س��وري ق�صف الأحياء‬

‫فرنسا تقول إن العقوبات على سوريا فعالة‬ ‫واملعلم يف بكني اليوم‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق��ال وزي��ر اخل��ارج�ي��ة الفرن�سي االن جوبيه �أم�س‬ ‫الثالثاء �إن العقوبات االقت�صادية املفرو�ضة على �سوريا‬ ‫حرمت نظام الأ�سد من ن�صف احتياطيه امل��ايل‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫على �ضرورة ت�شديد تلك العقوبات‪.‬‬ ‫وقال االن جوبيه يف بداية اجتماع مل�س�ؤولني من ‪50‬‬ ‫دولة تدعم فر�ض عقوبات على نظام اال�سد ب�سبب حملة‬ ‫القمع التي ي�شنها �ضد مناه�ضيه "يجب علينا ابقاء‬ ‫ال�ضغط على النظام ال�سوري"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬يجب �أن يتم ذل��ك م��ن خ�لال عقوبات‬ ‫�أقوى يكون لها �أثر على ال�سلطات ال�سورية"‪.‬‬ ‫وت��أت��ي ت�صريحاته يف ال��وق��ت ال��ذي ت�ضغط القوى‬ ‫العاملية على الأ�سد الح�ترام وقف �إط�لاق النار مبوجب‬ ‫خ�ط��ة م�ب�ع��وث الأمم امل�ت�ح��دة واجل��ام�ع��ة ال�ع��رب�ي��ة كويف‬ ‫انان‪.‬‬ ‫وتابع جوبيه �أن "العقوبات �أداة فعالة حلرمان نظام‬ ‫الأ�سد من املوارد التي يحتاجها لتمويل ملي�شياته ‪-‬وهو‬ ‫ف��ري��ق امل��وت ال�شر�س امل�ع��روف با�سم ال�شبيحة‪ -‬و�شراء‬ ‫اال�سلحة"‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن "االجراءات ال�ت��ي ت�ستهدف القطاعني‬ ‫امل�صريف واملايل‪ ،‬خا�صة جتميد موجودات البنك املركزي‬ ‫ال�سوري‪ ،‬ادت اىل جتفيف عائدات النفط و�سحب موارد‬ ‫ثمينة من الدولة ال�سورية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬نحن نعلم �أن ال�سلطات ال�سورية التي‬ ‫تدل معلوماتنا على �أن احتياطيها امل��ايل انخف�ض �إاىل‬ ‫الن�صف‪ ،‬ت�سعى ب�شكل حثيث للعثور على ط��رق بديلة‬ ‫لاللتفاف على هذه العقوبات"‪ .‬ومل يك�شف جوبيه عن‬

‫االرقام اجلديدة لالحتياطي املايل ال�سوري‪.‬‬ ‫وف��ر��ض��ت ال�ع��دي��د م��ن ال� ��دول وامل�ن�ظ�م��ات عقوبات‬ ‫�أح��ادي��ة على ��س��وري��ا منذ ب��داي��ة االح�ت�ج��اج��ات والتمرد‬ ‫امل�سلح قبل �أكرث من عام‪.‬‬ ‫ومل يت�سن فر�ض عقوبات دولية موحدة على �سوريا‬ ‫ب�سبب ت�صويت رو�سيا وال�صني بالنق�ض على م�شروعي‬ ‫قرارين يدينان �سوريا يف جمل�س الأمن‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪� ،‬أعلنت وزارة اخلارجية ال�صينية �أم�س‬ ‫الثالثاء �أن وزير اخلارجية ال�سورية وليد املعلم �سيلتقي‬

‫امل�س�ؤولني ال�صينيني اليوم الأربعاء‪ ،‬يف حني كانت وكالة‬ ‫ال�صني اجلديدة �أعلنت يف وقت �سابق �أن املعلم ي�صل �إىل‬ ‫بكني م�ساء االثنني‪ .‬وكانت وكالة ال�صني اجلديدة اعلنت‬ ‫االثنني ان املعلم �سي�شرح للحليف ال�صيني "اجلهود التي‬ ‫تقوم بها دم�شق ب�ش�أن وقف �إط�لاق النار" قبل �أن تعود‬ ‫وت�صحح الثالثاء موعد زيارة الوزير ال�سوري‪.‬‬ ‫وتتزامن زيارة املعلم اىل بكني مع ت�سجيل خروقات‬ ‫وا�سعة لوقف �إطالق النار يف �سوريا الذي �سرى مفعوله‬ ‫اخلمي�س املا�ضي‪.‬‬

‫العائلة م�ستهدفة منذ الثمانينيات لعدم ان�ضمام �أبنائها حلزب البعث‬ ‫دم�شق ‪ -‬وكاالت‬ ‫فقدت عائلة الغزال ال�سورية ‪ 65‬من‬ ‫�أف��راده��ا يف جم��زرة تفتناز ب��ري��ف �إدلب‪،‬‬ ‫وا�شتكى �أق ��ارب ال�ضحايا م��ن ال�سيا�سة‬ ‫التي ينتهجها النظام �ضد ه��ذه العائلة‬ ‫التي هجر العديد من �أبنائها فيما قتل‬ ‫الكثري منهم �أي�ضاً‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أف ��راد ال�ع��ائ�ل��ة لـقناة العربية‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة �أن ��ه ي�ت��م ا��س�ت�ه��داف عائلتهم‬ ‫عن ق�صد منذ الثمانينيات‪ ،‬وهرب بع�ض‬ ‫�أع�ضائها �إىل الأردن لـ"عدم وجود العدالة‬ ‫يف �سوريا"‪ ،‬ح�سب قول �أحدهم‪.‬‬

‫وك���ش�ف��ت ال�صحافية ال���س��وري��ة �آالء‬ ‫الغزال �أنه يف ‪ 3‬ني�سان ‪ 2012‬دخلت دبابات‬ ‫اجلي�ش ال�سوري وبا�صات ال�شبيحة قرية‬ ‫تفتناز‪ ،‬التي مت ق�صفها من قبل الطريان‬ ‫احلربي �أي�ضاً‪ ،‬وراح �ضحية هذا الهجوم‬ ‫عدد كبري من �أبناء القرية منهم ‪ 65‬من‬ ‫عائلتها‪.‬‬ ‫كما �أ�شارت �إىل �أن قوات النظام قامت‬ ‫بـ"�إعدامات ميدانية"‪ ،‬حيث جمعت �أكرث‬ ‫من ثالثني �شابا من القرية يف ال�ساحة‬ ‫العامة‪ ،‬و�أعدمت واحدا منهم‪ ،‬وهو من �آل‬ ‫اخلطيب‪ ،‬ثم هددت الباقني بالقتل �إن مل‬ ‫يدلوا على �أماكن تواجد عنا�صر اجلي�ش‬

‫وذك � � ��رت ال �� �ص �ح��اف �ي��ة �أن م� ��ن بني‬ ‫ال�ضحايا بع�ض �شيوخ يزيد عمرهم على‬ ‫ال�سبعني �سنة و�أطفال وعدد من اجلنود‪،‬‬ ‫الذين ان�شقوا عن اجلي�ش النظامي‪ ،‬كما‬ ‫�أ�شارت �إىل اختفاء العديد من �أبناء القرية‬ ‫التي مت اعتقالهم �أثناء الهجوم‪.‬‬ ‫وف���س��رت �آالء ال �غ��زال ه��ذا ال�ك��م من‬ ‫ال �ع �ن��ف ال � ��ذي ا� �س �ت �خ��دم��ه ال �ن �ظ��ام �ضد‬ ‫القرية با�ستياء تاريخي يكنه حزب البعث‬ ‫للمحافظات ال�شمالية ولإدل��ب حتديداً‪،‬‬ ‫ال �ت��ي ي �ح��اول � �ض��م ب�ع����ض �أب �ن��ائ �ه��ا حتت‬ ‫ج�ن��اح��ه ويف�شل م� ��راراً‪ .‬وخ�ت�م��ت قائل ًة‪:‬‬ ‫"قتلوا الآباء والآن يقتلون الأبناء"‪.‬‬

‫خيمة للثورة السورية بميدان التحرير‬ ‫القاهرة ‪( -‬اجلزيرة نت)‬

‫ع�ن��د �أح ��د �أط� ��راف م �ي��دان ال�ت�ح��ري��ر ‪-‬الذي‬ ‫انطلقت منه ث��ورة ‪ 25‬ك��ان��ون ‪ 2011‬التي �أطاحت‬ ‫ب��ال��رئ�ي����س امل �خ �ل��وع ح���س�ن��ي م �ب ��ارك‪ -‬ت�ق��ع خيمة‬ ‫الثورة ال�سورية التي اختار منظموها مكانا و�سطا‬ ‫بني امليدان ومقر جامعة الدول العربية‪ ،‬لإطالع‬ ‫ال��زائ��ري��ن على القمع ال��ذي يتعر�ض ل��ه ال�شعب‬ ‫ال�سوري‪.‬‬ ‫ورغ��م ان�شغال امل�صريني باملرحلة االنتقالية‬ ‫ال �ت��ي مت��ر ب�ه��ا ب�ل�اده��م‪ ،‬وم��ا ت���ش�ه��ده م��ن �أزم ��ات‬ ‫وت��وت��رات‪ ،‬ف��إن كثريا من زائ��ري ميدان التحرير‪،‬‬

‫يحر�صون على زي��ارة خيمة ال�ث��ورة ال�سورية‪ ،‬وال التحرير وا�ستبدلوا بخيمتهم �أخرى �أكرب حجما‪.‬‬ ‫ورغم �أن م�ساحة اخليمة اجلديدة ال تتجاوز‬ ‫يفوت كثري منهم الت�أكيد على �أن ل�سوريا مكانة‬ ‫خا�صة عند �أهل م�صر خا�صة و�أن البلدين �سبق �أن خم�سني مرتا يف �أح�سن الأحوال‪ ،‬ف�إن زيارة واحدة‬ ‫دخال يف جتربة وحدوية �أواخر العقد ال�ساد�س من لها ت��ؤك��د ل�ل��زائ��ر �أن�ه��ا ت�ترك �أث ��را ك�ب�يرا بف�ضل‬ ‫م��ا ح��وت��ه جنباتها م��ن ��ص��ور وم�شاهد مل��ا يالقيه‬ ‫القرن املا�ضي‪.‬‬ ‫اخليمة ال�سورية يرجع عمرها �إىل عدة �أ�شهر ال���س��وري��ون ع�ل��ى ي��د ن�ظ��ام ال��رئ�ي����س ب���ش��ار الأ�سد‬ ‫لكنها كانت �أ�صغر حجما عندما �أقامها ن�شطاء من و�شبيحته‪� .‬أحد امل�صريني الذين زاروا اخليمة‪ ،‬مل‬ ‫اجلالية ال�سورية بالقاهرة على �أحد جانبي املدخل يتحمل ما ر�آه من م�شاهد ب�شعة تو�ضح ما يتعر�ض‬ ‫الرئي�سي ملبنى اجلامعة العربية‪ ،‬يف حني ا�ستقرت له �ضحايا نظام الأ�سد‪ ،‬ف�أق�سم للجزيرة نت على‬ ‫باجلانب الآخر خيمة �أقامها ن�شطاء مينيون انتهت �أنه ال مينعه من التوجه لن�صرة �إخوانه ال�سوريني‬ ‫مهمتها بعد تنحي الرئي�س علي عبد اهلل �صالح �إال �أن��ه ال ي��زال ي�شعر بالقلق على م�صري الثورة‬ ‫ع��ن ال�سلطة‪ ،‬فتحرك ال���س��وري��ون ب��اجت��اه ميدان امل�صرية التي قال �إنها مل تكتمل بعد‪ ،‬مدلال على‬

‫قطر‪ :‬ال نرى أي تقدم يف تنفيذ‬ ‫خطة أنان‬ ‫الدوحة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أك ��د رئ�ي����س ال� ��وزراء ال�ق�ط��ري ل��دى بدء‬ ‫اج �ت �م��اع ال�ل�ج�ن��ة ال ��وزاري ��ة ال�ع��رب�ي��ة املعنية‬ ‫ب���س��وري��ا م���س��اء �أم ����س ال �ث�لاث��اء يف الدوحة‪،‬‬ ‫ان ب�ل�اده ال ت��رى اي ت�ق��دم يف تنفيذ خطة‬ ‫املبعوث االممي العربي كويف �أنان حلل الأزمة‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫وق ��ال ال���ش�ي��خ ح�م��د ب��ن ج��ا��س��م �آل ثاين‬ ‫ال ��ذي ي��ر�أ���س ال�ل�ج�ن��ة ب�ح���ض��ور ان ��ان ونائبه‬ ‫نا�صر القدوة ا�ضافة اىل باقي وزراء خارجية‬ ‫دول اللجنة‪" :‬نحن ندعم ال�سيد كويف انان يف‬ ‫خطته املكونة من النقاط ال�ست والتي ن�أمل‬ ‫ان ت�ستجيب لها احلكومة ال�سورية"‪ ،‬اال انه‬ ‫ا�ضاف "لال�سف‪ ،‬مما ن��راه االن‪ ،‬ال ن��رى اي‬ ‫تقدم يف التنفيذ"‪.‬‬ ‫وخل�ص �إىل ال�ق��ول‪" :‬نحن يف اجلامعة‬ ‫واللجنة �سنتابع وندر�س هذا الو�ضع و�سنوا�صل‬ ‫التحرك لوقف نزيف الدم يف ال�شقيقة �سوريا‬ ‫بالتن�سيق مع املجل�س الوطني و�سيكون هناك‬ ‫تدار�س لهذا الو�ضع بعد اال�ستماع لكويف انان‪،‬‬ ‫اال انني ارى انه مل يتغري �شيء ما عدا قبول‬ ‫اخلطة لكن التنفيذ هو الأهم"‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬اعترب االمني العام للجامعة‬ ‫العربية نبيل العربي ان مهمة ان��ان تتطلب‬ ‫"الوقت واملثابرة"‪.‬‬ ‫وقال العربي ان كويف �أنان لديه "جتربة‬ ‫دبلوما�سية طويلة وثرية نرجو ان ي�ستثمرها‬ ‫يف وقف نزيف الدم" يف �سوريا‪.‬‬ ‫وا��ض��اف‪" :‬ال بد من العمل على �ضمان‬ ‫تنفيذ خطة ال�سيد ان��ان وم��ن املهم التنفيذ‬ ‫ال�ك��ام��ل وال �ف��وري ل��وق��ف اط�ل�اق النار"‪ .‬اال‬ ‫ان��ه ق��ال ان مهمة امل�ب�ع��وث االمم ��ي العربي‬ ‫امل���ش�ترك "مهمة �سيا�سية ق��د ت ��أخ��ذ بع�ض‬ ‫الوقت ويلزمها املثابرة"‪.‬‬ ‫وت �� �ض��م ال �ل �ج �ن��ة وزراء خ��ارج �ي��ة قطر‬ ‫و�سلطنة عمان وم�صر وال���س��ودان واجلزائر‬ ‫وال�سعودية‪ ،‬ا�ضافة اىل العراق رئي�س القمة‬ ‫العربية والكويت التي ترت�أ�س الدورة احلالية‬ ‫ملجل�س اجلامعة واالمني العام للجامعة‪.‬‬ ‫ودع ��ا االم�ي�ن ال �ع��ام ل�ل�امم امل�ت�ح��دة بان‬ ‫ك��ي م��ون �أم����س ال�ث�لاث��اء احلكومة ال�سورية‬ ‫اىل ��ض�م��ان ح��ري��ة ح��رك��ة ك��ام�ل��ة للمراقبني‬ ‫االج��ان��ب يف ��س��وري��ا واق�ت�رح ت��وف�ير االحتاد‬ ‫االوروبي مروحيات او طائرات لبعثة مراقبة‬ ‫وقف اطالق النار املقبلة يف البالد‪.‬‬

‫أردوغان يتهم دمشق باحتجاز‬ ‫صحافيني تركيني‬ ‫ا�سطنبول ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫آل غزال تفقد ‪ 65‬من أفرادها يف مجزرة تفتناز بسوريا‬ ‫احلر‪.‬‬ ‫وب� �ع ��د ذل � ��ك مت ت �� �ص �ف �ي��ة ال�شباب‬ ‫جميعهم‪ ،‬ومت دفنهم يف مقربة جماعية‪،‬‬ ‫ومت ال �ع �ث��ور ع�ل��ى ج�ث�ث�ه��م حت��ت �أنقا�ض‬ ‫القرية‪ ،‬حيث يتم �إىل الآن انت�شال جثث‬ ‫حمرتقة‪ ،‬ح�سب ما �أكدته ال�صحافية‪.‬‬ ‫و�أك��دت �آالء ال�غ��زال �أن ق��وات النظام‬ ‫ت �ع �م��دت �إح� � ��راق اجل �ث��ث ب���ش�ك��ل ي�صعب‬ ‫التعرف عليها من �أجل منع �أبناء القرية‬ ‫من توثيق الأ�سماء‪� ،‬إال �أن �أق��ارب القتلى‬ ‫�أعدوا الئحة ب�أ�سماء �أقاربهم الذين ق�ضوا‬ ‫ب��امل�ج��زرة وي�ن��وون �إر�سالها �إىل منظمات‬ ‫حقوق الإن�سان والهالل الأحمر‪.‬‬

‫ال�سكنية‪ ،‬مل ّوحة باحتمال �إعادة النظر يف املهمة برمتها‬ ‫�أمام جمل�س الأمن‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪� ،‬أ�صدر املجل�س الوطني ال�سوري بيانا �أدان‬ ‫فيه ا�ستمرار قوات النظام ال�سوري بانتهاك وقف �إطالق‬ ‫النار من خالل الق�صف الكثيف الذي ت�شهده مدين ُة‬ ‫�إدل��ب وم� ٌ‬ ‫�دن ��س��وري� ٌة ع��دة‪ .‬و�أك��د البيان �أن العقوبات‬ ‫اجلماعية وق�صف وح�صار املدن ت�شكل انتهاكاً �صارخاً‬ ‫لوقف �إطالق النار‪ ،‬الذي ن�صت عليه املبادرة الدولية‬ ‫العربية‪ ،‬وطلب املجل�س من املراقبني الدوليني التوجه‬ ‫فورا �إىل �إدلب وحم�ص لي�شاهدوا املذابح التي يرتكبها‬ ‫ال�ن�ظ��ام ي��وم�ي��ا‪ .‬كما ط��ال��ب املجل�س ال��وط�ن��ي املجتم َع‬ ‫الدويل بتحرك �سريع وعاجل لتحديد هوية امل�س�ؤول‬ ‫عن خرق وقف �إطالق النار من �أجل الإ�سهام يف �إنقاذ‬ ‫املناطق املنكوبة ب�شكل عاجل‪.‬‬

‫طلب رئي�س ال��وزراء الرتكي رجب طيب‬ ‫اردوغان ام�س الثالثاء تو�ضيحات من نظام‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ��س��د‪ ،‬ح��ول م�صري‬ ‫�صحافيني ت��رك�ي�ين اختفيا يف ��س��وري��ا منذ‬ ‫اك�ثر من �شهر‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ق��وات االمن‬ ‫ال�سورية حتتجزهما‪.‬‬ ‫وقال �أردوغان �أمام كتلة حزبه الربملانية‪:‬‬ ‫"يف هذه اللحظة ما زال �صحافيان تركيان‬ ‫بني �أي��دي ال�سوريني يف و�ضع هو اق��رب اىل‬ ‫و��ض��ع �أ� �س�يري ح��رب‪� ،‬إن�ه�م��ا �صحافيان ومل‬ ‫يفرج عنهما بعد‪ ،‬يجب على �سوريا ان ترد‬ ‫على ذلك فورا"‪.‬‬ ‫وق� � ��د دخ� � ��ل امل� ��� �ص ��ور امل �� �س �ت �ق��ل حميد‬ ‫ج��و��ش�ك��ون وال���ص�ح��ايف ادم اوزك��و� �س��ي الذي‬ ‫ي�ع�م��ل يف ��ص�ح�ي�ف��ة م �ي�لات امل�ح���س��وب��ة على‬

‫ال �ت �ي��ار اال� �س�لام��ي‪ ،‬اىل � �س��وري��ا م�ط�ل��ع اذار‬ ‫للقيام بتحقيق حول الو�ضع يف البلد املجاور‬ ‫لرتكيا‪.‬‬ ‫و�شوهد االثنان �آخر مرة يف التا�سع من‬ ‫اذار يف ادلب (�شمال غرب)�أاحد معاقل حركة‬ ‫االحتجاج قرب احلدود الرتكية‪.‬‬ ‫و�أف � ��ادت وك��ال��ة الأن��ا� �ض��ول ا��س�ت�ن��ادا �إىل‬ ‫م�صادر �سورية حملية و�شهود �أن ميلي�شيا‬ ‫م��وال�ي��ة للحكومة �أوق�ف�ت�ه�م��ا و�سلمتها �إىل‬ ‫�أجهزة اال�ستخبارات ال�سورية‪.‬‬ ‫لكن وزير اخلارجية الرتكي �أحمد داود‬ ‫�أوغلو مل ي�ؤكد هذا اخلرب‪.‬‬ ‫وقال يف ‪� 19‬آذار‪�" :‬إننا مع اال�سف ال نعلم‬ ‫�أين هما‪ ،‬ولي�س لدينا معلومات �أكيدة بهذا‬ ‫ال�صدد‪ ،‬لكننا نعمل ليل نهار من �أجل العثور‬ ‫عليهما وا�ستعادتهما �ساملني معافيني �إىل‬ ‫تركيا"‪.‬‬

‫ذل��ك ب�ع��ودة احل�ي��اة ال�ث��وري��ة �إىل م�ي��دان التحرير نظام الأ�سد‪ ،‬لكن ب�شرط �أن يحظوا بحماية دولية‬ ‫عرب مظاهرة "مليونية" نظمت اجلمعة املا�ضية ت�شمل حظرا جويا يكف عنهم �أذى ق��وات الأ�سد‪،‬‬ ‫لكنه يقول �إن املجتمع ال��دويل ما زال ّ‬ ‫ي�ضن على‬ ‫و�أخرى يتوقع تنظيمها اجلمعة املقبلة‪.‬‬ ‫�أما النا�شط ال�سوري ال�شاب �أحمد الالذقاين‪ ،‬ال�سوريني بذلك رغم �سقوط �أكرث من ع�شرة �آالف‬ ‫ف�ق��ال ل�ل�ج��زي��رة ن��ت �إن اخل�ي�م��ة ت�ستقبل الكثري قتيل على يد النظام و�شبيحته‪.‬‬ ‫�أما ال�شيخ ال�سبعيني مروان �أبو علي فيجل�س‬ ‫من ال��زوار خ�صو�صا من امل�صريني‪ ،‬و�أك��د �أنهم مل‬ ‫يتعر�ضوا لأي م�ضايقات �أمنية‪ ،‬كما �أ�شاد مبوقف يف ركن داخلي من اخليمة‪ ،‬وقد حتلق حوله عدد‬ ‫ال�سلطات امل�صرية من التطورات يف ب�لاده‪ ،‬لكنه من ال��زوار ين�صتون �إليه وه��و يحكي ما تتعر�ض‬ ‫�أ� �ض��اف �أن ال���س��وري�ين م��ا زال ��وا ي�ت��وق�ع��ون الكثري له مدينته حماة على �أيدي قوات ب�شار الأ�سد‪ ،‬وما‬ ‫خ���ص��و��ص��ا م��ن �أ��ش�ق��ائ�ه��م ال �ع��رب ويف مقدمتهم �سبق �أن تعر�ضت له على يد �أبيه الرئي�س ال�سابق‬ ‫م�صر‪ .‬يف الوقت نف�سه يبدو الالذقاين واثقا من ح��اف��ظ الأ� �س��د �أوائ� ��ل ال�ع�ق��د ال�ت��ا��س��ع م��ن القرن‬ ‫قدرة الثوار ال�سوريني وجي�شهم احلر على �إ�سقاط املا�ضي‪� .‬أبو علي الذي �أجرب على مغادرة بالده منذ‬

‫نحو ثالثني عاما‪ ،‬وباتت �أ�سرته مق�سمة بني �سوريا‬ ‫وم�صر واليمن وتركيا‪ ،‬قال �إن��ه ي�سمع ويتابع ما‬ ‫يحدث يف حماة وبقية املدن ال�سورية لكنه ي�ؤكد �أنه‬ ‫لي�س بعيدا عن تخيل ما يحدث على الأر�ض حاليا‪،‬‬ ‫وكيف ال وقد �سبق له �أن �شهد بنف�سه مقتل ع�شرين‬ ‫من �أقاربه على �أيدي قوات حافظ الأ�سد‪.‬‬ ‫يقول �أبو علي‪� ،‬إنه يفتخر بانتمائه �إىل حماة‬ ‫ال�ت��ي ق��اوم��ت الأب‪ ،‬ث��م ان���ض�م��ت �إىل ب�ق�ي��ة املدن‬ ‫ال���س��وري��ة يف م�ق��اوم��ة االب ��ن‪ ،‬وي ��ؤك��د �أن��ه ي��رى �أن‬ ‫ا�ستمرار الرئي�س ب�شار الأ��س��د يف ال�سلطة يرجع‬ ‫�أ�سا�سا �إىل دوره املهم يف حماية �إ�سرائيل وعدم توفر‬ ‫بديل له يف هذه املهمة حتى الآن‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫ليبتعد اإلخوان‬

‫انتخابات الرئاسة املصرية‪ :‬الجيش يؤكد‬ ‫إجراءها يف موعدها واملرشحون يشككون‬

‫عن الرئاسة‬

‫حممد غازي اجلمل‬

‫اإلخوان ورئاسة‬ ‫مصر ‪ . . .‬ميزان‬ ‫املكاسب واملخاسر‬

‫كنت قد حتفظت يف م��رة �سابقة على فكرة ت�شكيل الإخوان‬ ‫للحكومة يف م�صر ودعوت �إىل اكتفائهم بامل�شاركة فيها والرتكيز‬ ‫على مراقبة ال�سلطة التنفيذية من خالل الربملان‪.‬‬ ‫وهذه املرة �أج��دد التحفظ م�ضاعفا على فكرة تر�شيح ممثل‬ ‫عنهم لرئا�سة اجلمهورية‪� .‬إال �أنني �أ�ست�أذن يف فتح قو�س للتنويه‬ ‫�إىل م�س�ألة �شخ�صية خال�صتها �أنني منذ �سجلت حتفظي الأول‬ ‫�صرت مطلوبا تليفزيونيا ب�شكل غري م��أل��وف‪ ،‬وم��دع��وا للظهور‬ ‫يوميا يف الربامج احلوارية على �شا�شات التليفزيون طوال الأيام‬ ‫الع�شرة املا�ضية‪ ،‬التي كان فيها الناقدون للإخوان �ضيوفا طوال‬ ‫الوقت على مقدمي تلك الربامج‪ ،‬وهو ما بدا معربا عن موقف‬ ‫مبطن باالنحياز ب�أكرث مما كان م�ساعدا على �إثراء احلوار‪ .‬ولأنني‬ ‫�شممت يف الدعوات رائحة عدم الرباءة‪ ،‬ومل �أتعود على امل�شاركة يف‬ ‫مثل هذه املهرجانات‪ ،‬فقد اعتذرت عما دعيت �إليه‪ ،‬و�ضيعت على‬ ‫نف�سي فر�صة نادرة للنجومية التليفزيونية‪.‬‬ ‫�إذا �س�ألتني عما دع��اين �إىل الت�شدد يف التحفظ على الدفع‬ ‫مبر�ش�� للإخوان للمناف�سة على انتخابات الرئا�سة‪ ،‬فردي �أن لديّ‬ ‫�أ�سبابا عدة �أوجزها فيما يلي‪:‬‬ ‫ــ �إن املجتمع امل�صري لي�س مهيئا بعد لت�أييد خطوة من ذلك‬ ‫القبيل‪ .‬واذا قال قائل �إن الإخوان ح�صلوا على �أغلبية معتربة يف‬ ‫االنتخابات الت�شريعية‪ ،‬فتعليقي على ذلك �أن انتخابات الرئا�سة‬ ‫�شيء خمتلف متاما‪� .‬إذ ثمة فرق بني �أن ي�شارك الإخ��وان �أو حتى‬ ‫ير�أ�سوا الربملان امل�صري‪ ،‬وبني �أن يتقدموا ل�شغل من�صب الرئا�سة‬ ‫يف البلد‪� ،‬أدري �أن البع�ض ينظرون �إىل تركيا‪ ،‬ويقولون �إن حزب‬ ‫التنمية والعدالة بجذوره الإ�سالمية يحكم البلد‪ ،‬ويقود تقدمها‬ ‫منذ نحو ت�سع �سنوات دون عوائق‪ ،‬بل ال يزال حمل ترحيب وقبول‬ ‫عامَّني‪ ،‬لكن ه��ؤالء ين�سون عدة �أم��ور‪� ،‬أولها �أن احل��زب مل يتقدم‬ ‫بهويته الإ�سالمية و�إمنا قدم نف�سه باعتباره حزبا علمانيا‪ .‬ثانيها‬ ‫�أن كوادر احلزب جنحت يف طم�أنة النا�س يف وقت مبكر و�إقناعهم‬ ‫ب�أن وجودهم يف ال�سلطة يحقق لهم م�صاحلهم وتطلعاتهم‪ ،‬وهذه‬ ‫الطم�أنة كان م�صدرها خطاب احلزب �أوال‪ ،‬و�أدا�ؤه الوفاقي وثانيا‬ ‫خربة هذه الكوادر يف املحليات التي حققوا فيها جناحا م�شهودا‬ ‫حني �أداروها لعدة �سنوات �سابقة‪ ،‬ثالثا �أن م�ساهمة التيار الإ�سالمي‬ ‫هناك يف العمل ال�سيا�سي واملجال العام له تاريخ يتجاوز ثالثني‬ ‫عاما‪ ،‬الأمر الذي وفر لعنا�صره بيئة للتفاعل مع املجتمع وللقبول‬ ‫العام خ�صو�صا يف �أو�ساط الأحزاب ال�سيا�سية املختلفة معهم‪.‬‬ ‫يف هذا ال�صدد �أرجو �أن يكون الإخوان قد ا�ستفادوا من جتربة‬ ‫اجلمعية الت�أ�سي�سية للد�ستور‪ ،‬و�أدركوا �إىل �أي مدى ترف�ض الطبقة‬ ‫ال�سيا�سية وقطاعات ال ي�ستهان بها من ال��ر�أي العام ا�ستئثارهم‬ ‫باملواقع القيادية‪ ،‬الأمر الذي ال ي�ستثني رئا�سة الدولة التي هي‬ ‫الأهم بطبيعة احلال‪.‬‬ ‫ــ �إن الدولة امل�صرية بثقلها وعمقها التاريخي �أكرب بكثري من‬ ‫�أن يحكمها ف�صيل �أو فريق يهبط عليها من الف�ضاء دفعة واحدة‪،‬‬ ‫ال ع�لاق��ة ل��ه ب ��الإدارة ف�ضال على حم��دودي��ة خ�برت��ه بال�سيا�سة‪،‬‬ ‫وغاية ما ح�صله من خربة �أنه �أدار بع�ض النقابات املهنية واملدار�س‬ ‫اخلا�صة‪ .‬و�إزاء انعدام اخلربة يف جمال الإدارة وتوا�ضعها يف حقل‬ ‫ال�سيا�سة‪ ،‬ال مفر من االعرتاف ب�أن الإخوان لي�ست لديهم الكوادر‬ ‫امل�ؤهلة لإدارة البلد‪ ،‬الذي مل يعد يحتمل �أحدا يتعلم فيه‪ ،‬بعدما‬ ‫عانى طويال من «متارين» الهواة ومن موت ال�سيا�سة‪.‬‬ ‫�إن ذل��ك �إذا ك��ان و�ضع م�صر يف ال�ظ��روف العادية‪ ،‬فما بالك‬ ‫بها �إذا كانت تعاين من �أو�ضاع بالغة اخل�صو�صية‪ ،‬وتواجه م�أزقا‬ ‫اقت�صاديا �شديد اخلطورة‪� .‬أحت��دث عن حالة ال�سيولة والت�شرذم‬ ‫امل�خ�ي�م��ة ع�ل��ى ال��و��ض��ع ال��داخ �ل��ي‪ ،‬و�أحت� ��دث �أي���ض��ا ع��ن التزامات‬ ‫وت�شابكات بالغة التعقيد مع ال�سيا�سة الأمريكية ومعاهدة ال�سالم‬ ‫مع �إ�سرائيل‪ ،‬ذلك ف�ضال على �أن الأربعني �سنة الأخرية على الأقل‬ ‫�أهانت م�صر و�أدَّت �إىل تقزميها و�إحلاقها مبع�سكر التبعية للواليات‬ ‫املتحدة‪ .‬و�أو�ضاع �سيا�سية بهذه اجل�سامة يعجز عن حملها الإخوان‬ ‫وتتطلب توافقا وطنيا قويا ومتما�سكا‪� ،‬أم��ا ح�سا�سية وخطورة‬ ‫الو�ضع االقت�صادي ف�إنها متثل حتديا كبريا يتجاوز بكثري قدرات‬ ‫�أي ف�صيل �سيا�سي لوحده‪.‬‬ ‫�إن النا�س �أو �أغلبهم �إن كانوا قد تعاطفوا مع الإخوان و�صوتوا‬ ‫ل�صاحلهم يف االنتخابات الربملانية‪� ،‬إال �أن�ه��م مل يختربوهم يف‬ ‫املمار�سة العملية‪ .‬ناهيك ع��ن �أن �أداءه ��م ال�سيا�سي بعد الثورة‬ ‫خ�صو�صا يف الآون��ة الأخ�يرة مل يكن م�شجعا وال جاذبا‪ .‬والذي ال‬ ‫�شك فيه �أن��ه حني يتعلق الأم��ر بال�سلطة ف��إن اطمئنان النا�س ال‬ ‫يتحقق ال بح�سن النية وال بالكلمات الطيبة‪ .‬ولكنه ال يتوافر �إال‬ ‫�إذا �أدرك النا�س �أن �صاحب الأمر مقنع لهم ب�أدائه املاثل �أمامهم‬ ‫وعطائه ال��ذي يلم�سونه ولي�س ال��ذي يوعدون به‪ ،‬و�سوف يحتاج‬ ‫الإخ��وان �إىل �سنوات من الأداء والعطاء لإقناع النا�س ب�أنهم �أفيد‬ ‫لهم من غريهم‪.‬‬ ‫ـ �ـ �إن الإخ � ��وان �إذا ك ��ان م�ط�ل��وب��ا م�ن�ه��م �أن ي�ط�م�ئ�ن��وا جموع‬ ‫امل�صريني �أوال‪� ،‬إال �أننا ال ن�ستطيع �أن نتجاهل حقيقة �أنهم يجب‬ ‫�أن يرمموا عالقتهم مع بع�ض ال��دول العربية‪ ،‬التي �أرج��ح �أنها‬ ‫�سوف تلتزم احلذر والرتدد �إذا ما وجدوا على ر�أ�س الدولة يف م�صر‬ ‫قياديا �إ�سالميا‪ .‬و�أظن �أن ذلك �سيحدث �أي�ضا مع بقية امل�ستثمرين‬ ‫وقطاع ال�سياحة‪ .‬الأمر الذى قد يحول و�صول الإخوان �إىل ر�أ�س‬ ‫ال�سلطة من حل امل�شكلة البلد �إىل تعميق وتعقيد لها‪.‬‬ ‫لقد كان الإ�سالميون يف تون�س �أكرث توفيق حني تفاهموا مع‬ ‫غريهم على توزيع مواقع ال�سلطة بني الأحزاب الرئي�سية الثالثة‪،‬‬ ‫وه��ي ر�سالة ح��ري بنا �أن نقر�أها جيدا و�أن نتعلم منها‪ ،‬حيث ال‬ ‫غ�ضا�ضة يف �أن يتعلم الكبار من �أ�شقائهم ال�صغار‪ ،‬خ�صو�صا �إذا‬ ‫�أثبتوا �أنهم �أكرث نباهة منهم‪.‬‬

‫اللواء ممدوح �شاهني �أكد للنواب �إجراء االنتخابات يف موعدها‬

‫القاهرة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أكد ع�ضو يف املجل�س الع�سكري احلاكم‬ ‫يف م�صر �أم�س الثالثاء ان انتخابات الرئا�سة‬ ‫�ستجري يف موعدها امل�ح��دد ال�شهر املقبل‬ ‫بعد ان اب��دى ع��دة مر�شحني خ�شيتهم من‬ ‫تاجيلها اثر طلب رئي�س املجل�س الع�سكري‬ ‫امل�شري ح�سني طنطاوي من ق��ادة االحزاب‬ ‫ال�سيا�سية االحد االنتهاء من و�ضع الد�ستور‬ ‫قبل اجراء هذه االنتخابات‪.‬‬ ‫وق��ال ع�ضو املجل�س الع�سكري اللواء‬ ‫مم � ��دوح � �ش��اه�ي�ن‪ ،‬اث� �ن ��اء ج �ل �� �س��ة للربملان‬ ‫خ���ص���ص��ت ل�ب�ح��ث م �� �ش��روع ت �ع��دي��ل قانون‬ ‫الق�ضاء الع�سكري الل�غ��اء م��ادة فيه تتيح‬ ‫لرئي�س اجلمهورية احالة املدنيني للق�ضاء‬ ‫ال �ع �� �س �ك��ري‪ ،‬ان "االنتخابات الرئا�سية‬ ‫�ستجري يف موعدها"‪.‬‬ ‫وياتي ت�صريح اللواء �شاهني بعد اقل‬ ‫م��ن ‪�� 48‬س��اع��ة م��ن اج �ت �م��اع ع �ق��ده امل�شري‬ ‫ط�ن�ط��اوي م��ع ر�ؤ� �س��اء االح� ��زاب امل�م�ث�ل��ة يف‬ ‫الربملان ودع��ا فيه‪ ،‬وفق العديد من الذين‬ ‫ح���ض��روا ه��ذا االج �ت �م��اع‪ ،‬اىل االن�ت�ه��اء من‬ ‫الد�ستور قبل اجراء انتخابات الرئا�سة حتى‬ ‫ت�ك��ون �صالحيات الرئي�س املقبل وا�ضحة‬ ‫وحمددة‪.‬‬ ‫واع � � ��رب ع� ��دة م��ر� �ش �ح�ين م ��ن بينهم‬

‫االمني العام ال�سابق للجامعة العربية عمرو‬ ‫مو�سى والقيادي النا�صري حمدين �صباحي‬ ‫واملر�شح الي�ساري خالد علي عن قلقهم من‬ ‫ان ي�ؤدي ا�شرتاط االنتهاء من الد�ستور قبل‬ ‫اج��راء االنتخابات الرئا�سية اىل ت�أجيلها‬ ‫ب�سبب ��ص�ع��وب��ة ال�ت�م�ك��ن م��ن االن �ت �ه��اء من‬ ‫ت�شكيل اللجنة الت�أ�سي�سية وكتابة الد�ستور‬ ‫واال� �س �ت �ف �ت��اء ع �ل �ي��ه ق �ب��ل اجل ��ول ��ة االوىل‬ ‫لالنتخابات املحدد لها ‪ 23‬ايار املقبل‪.‬‬ ‫ودع ��ا م��و��س��ى ع�ل��ى ح�سابة ع�ل��ى موقع‬ ‫تويرت اىل االل�ت��زام ب��اج��راء االنتخابات يف‬ ‫موعدها واال "�ستكون هناك عواقب وخيمة‬ ‫خ�صو�صا من الناحية االقت�صادية"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف م��و��س��ى "من ال���ص�ع��ب انهاء‬ ‫الد�ستور خ�لال ا�سابيع قليلة خ�صو�صا يف‬ ‫ظروف اال�ستقطاب التي ت�شهدها م�صر" يف‬ ‫ا�شارة اىل اخلالفات احلادة التي ن�شبت بني‬ ‫االح��زاب اال�سالميني وال�سلفية واالحزاب‬ ‫ال �ل �ي�برال �ي��ة وال �ي �� �س��اري��ة خ�ل�ال اال�سابيع‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫وا�� �ص ��درت حم�ك�م��ة ال �ق �� �ض��اء االداري‬ ‫اال�سبوع املا�ضي حكما ببطالن ت�شكيل هذه‬ ‫اللجنة الت�أ�سي�سية م��ا يتطلب م�شاورات‬ ‫جديدة بني خمتلف االحزاب الختيار جلنة‬ ‫جديدة من مئة ع�ضو‪.‬‬ ‫ونقلت �صحيفة الد�ستور امل�ستقلة عن‬

‫رئي�س ال��وزراء اال�سبق احمد �شفيق املر�شح‬ ‫لالنتخابات قوله ان "ت�أجيل االنتخابات‬ ‫الرئا�سية وع��دم ت�سليم ال�سلطة يف نهاية‬ ‫ح��زي��ران املقبل (وف�ق��ا مل��ا تعهد ب��ه املجل�س‬ ‫الع�سكري) يدخل البلد يف فو�ضى"‪.‬‬ ‫وق��ال املر�شح حمدين �صباحي يف بيان‬ ‫�إن "التلويح ب�ت��أج�ي��ل ان�ت�خ��اب��ات الرئا�سة‬ ‫غري مقبول ب�أى �شكل من الأ�شكال فهناك‬ ‫موعد حمدد معلن وملزم لت�سليم ال�سلطة‬ ‫لرئي�س منتخب وال���ش�ع��ب امل���ص��رى الذى‬ ‫حتمل �أك�ثر من عام ون�صف من �سوء ادارة‬ ‫املرحلة االنتقالية م��ن �أج��ل تلك اللحظة‬ ‫التى ينتخب فيها رئي�سه‪ ،‬هو ال�شعب الذى‬ ‫ل��ن ي�سمح �أب ��دا لكائنا م��ن ك��ان �أن يطيل‬ ‫جم ��ددا م��ن ال �ف�ترة االن�ت�ق��ال�ي��ة �أو ي�ؤجل‬ ‫ت�سليم ال�سلطة"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه ق��ال امل��ر��ش��ح خ��ال��د ع�ل��ي يف‬ ‫ب �ي��ان ا� �ص ��دره ال �ث�لاث��اء ان ��ه "ال ي ��رى �أى‬ ‫�أ��س�ب��اب منطقية وراء ك��ل ه��ذه العجلة يف‬ ‫و�ضع الد�ستور"‪ ،‬واعترب ان مت�سك املجل�س‬ ‫ال�ع���س�ك��ري ب��و� �ض��ع ال��د� �س �ت��ور ق �ب��ل ت�سليم‬ ‫ال�سلطة ي�ؤكد �شكوكنا ح��ول رغبة املجل�س‬ ‫يف و�ضع مواد حت�صنه وال تعر�ضه للم�سائلة‬ ‫واحل�ساب وكذلك اعطاء امتيازات خا�صه‬ ‫له للحد من �سلطات و�صالحيات الرئي�س‬ ‫القادم"‪.‬‬

‫«العفو الدولية»‪ :‬اإلصالحات يف‬ ‫البحرين غري مناسبة والعنف مستمر‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ر�أت منظمة العفو الدولية ام�س الثالثاء‬ ‫ان اال�صالحات ال�سيا�سية يف البحرين التي‬ ‫تهزها احتجاجات تطالب بالدميوقراطية‪،‬‬ ‫لي�ست منا�سبة واتهمت احلكومة مبوا�صلة‬ ‫انتهاكات حقوق االن�سان‪.‬‬ ‫ويف تقرير من ‪� 58‬صفحة ع�شية �سباق‬ ‫جائزة البحرين الكربى يف الفورموال واحد‬ ‫ال ��ذي �سيجرى يف ‪ 22‬ني�سان ان ال�سلطات‬ ‫ف�شلت يف "احقاق العدل ل�ضحايا انتهاكات‬ ‫حقوق االن�سان"‪.‬‬ ‫وك �ت �ب��ت ن��ائ �ب��ة م��دي��ر امل�ن�ظ�م��ة لل�شرق‬ ‫االو� � �س ��ط و� �ش �م��ال اف��ري �ق �ي��ا ح���س�ي�ب��ة حاج‬ ‫�صحراوي‪" :‬بينما تلتفت انظار العامل اىل‬ ‫ال�ب�ح��ري��ن ال�ت��ي ت�ستعد جل��ائ��زت�ه��ا الكربى‪،‬‬ ‫يجب �أال يكون هناك �أوه��ام لدى �أح��د ب�ش�أن‬ ‫انتهاء االزمة املتعلقة بحقوق الإن�سان"‪.‬‬

‫و�أ�ضافت �أن "ال�سلطات حتاول القول ان‬ ‫البالد على طريق اال��ص�لاح‪ ،‬بينما ما زالنا‬ ‫نتلقى معلومات عن حاالت تعذيب وا�ستخدام‬ ‫مفرط للقوة �ضد املتظاهرين"‪ ،‬معتربة ان‬ ‫"اال�صالحات �سطحية"‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة يف تقريرها �إنها ما تزال‬ ‫ت�ت�ل�ق��ى ت �ق��اري��ر ع��ن ح ��دوث ح ��االت تعذيب‬ ‫وانتهاك حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫ووفقا ملا ذكرته ح�سيبة حاج �صحراوي‪،‬‬ ‫املديرة امل�ساعدة للمنظمة يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫و�شمال �أفريقيا" �إ�صالحاتهم م�ست فقط‬ ‫ال�سطح"‪.‬‬ ‫يذكر �أن ‪� 40‬شخ�صا قتلوا واعتقل ‪1600‬‬ ‫�آخرون يف اال�ضطرابات التي �شهدتها البالد‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ح�سيبة �إن "ال�سلطات حتاول‬ ‫ت �� �ص��وي��ر ال �ب �ل��د وك� ��أن ��ه ي �� �س�ير ع �ل��ى طريق‬ ‫الإ�صالح �إال �أننا ما زلنا نتلقى تقارير خا�صة‬

‫بالتعذيب وا��س�ت�خ��دام ال�ق��وة املفرطة وغري‬ ‫ال�ضرورية �ضد االحتجاجات"‪.‬‬ ‫و�أوردت املنظمة يف تقريرها عدة حوادث‬ ‫ملعتقلني ت�ع��ر��ض��وا للتعذيب اجل���س��دي من‬ ‫بينهم �صبي يف ال�ث��ام�ن��ة ع���ش��رة م��ن العمر‬ ‫يدعى ح�سن اعتقل يف كانون الأول املا�ضي‪.‬‬ ‫وتتقل املنظمة عن ح�سن قوله انه اجرب‬ ‫على الوقوف ملدة ‪� 11‬ساعة و�ضرب على قدميه‬ ‫بخرطوم مياه وتلقي تهديدا باالغت�صاب‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل�ن�ظ�م��ة �إن اع � ��داداً ك �ب�يرة من‬ ‫املحتجني زج بهم يف ال�سجون دون حماكمة‬ ‫عادلة و مل يطلق �سراحهم حتى الآن‪.‬‬ ‫يذكر �أن انتقادات الذعة وجهت ملنظمي‬ ‫��س�ب��اق��ات ال�ف��ورم�ي�لا ون" ل�ع��زم�ه��م تنظيم‬ ‫ال�سباق يف البحرين‪.‬‬ ‫ك �م��ا دع� ��ت امل �ع��ار� �ض��ة �إىل �أ� �س �ب ��وع من‬ ‫االحتجاجات واملظاهرات تتزامن مع ال�سباق‬ ‫املقرر �إجرا�ؤه الأحد املقبل‪.‬‬

‫�أث��ار تر�شح الإخ ��وان ملن�صب الرئا�سة يف م�صر خماوف‬ ‫ال�ك�ث�ير م��ن حم�ب��ي اجل �م��اع��ة ومبغ�ضيها ع�ل��ى ح��د �سواء‪،‬‬ ‫حيث ت�برز الكثري من الت�سا�ؤالت ح��ول ق��درة الإخ��وان على‬ ‫قيادة م�صر وعلى جتاوز التحديات ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫املرتبطة بذلك‪.‬‬ ‫وبداية تلزم الإ�شارة �إىل �أن خيار الإخ��وان منذ عام كان‬ ‫عدم الت�صدر للرئا�سة واالكتفاء بت�شكيل حكومة ائتالفية يف‬ ‫ظل نظام ب��رمل��اين‪ ،‬مبا يعزز الت�شاركية بني خمتلف القوى‬ ‫الوطنية يف مواجهة التحديات الكربى التي تواجه م�صر‬ ‫ما بعد الثورة‪� ،‬إال �أن الزوبعة التي �أثريت على خلفية ت�شكيل‬ ‫اجلمعية الت�أ�سي�سية للد�ستور والطعون ب�شرعيتها‪ ،‬والتي �أدت‬ ‫�إىل �إيقاف عملها الحقا‪ ،‬فتحت الباب وا�سعا الحتمال انتخاب‬ ‫الرئي�س القادم قبل �إعداد الد�ستور‪ ،‬وهو ما يعني �أن الرئي�س‬ ‫هو من �سي�شرف على كتابة الد�ستور ومن �سي�شكل احلكومة‬ ‫القادمة‪ ،‬ويف ذل��ك خطر �إع��ادة �إن�ت��اج النظام ال�سابق ب�أوجه‬ ‫عدة‪.‬‬ ‫�أول ه ��ذه الأوج � ��ه ف ��وز �أح ��د رم ��وز ال �ن �ظ��ام ال���س��اب��ق –‬ ‫بالتزوير �أو بدونه‪ ،-‬وثانيها فوز رئي�س غري مدعوم بتنظيم‬ ‫�سيا�سي ق��وي �أو ب�أغلبية برملانية‪ ،‬مم��ا يعزز قب�ضة القوى‬ ‫الأم�ن�ي��ة والع�سكرية ‪-‬ال�ت��ي م��ا زال��ت تدير عموم م�ؤ�س�سات‬ ‫الدولة امل�صرية‪ ،-‬حيث �سيقوم هذا الرئي�س بدور الواجهة �أو‬ ‫الدمية يف يد هذه القوى �شاء �أم �أبى‪.‬‬ ‫"وبناء عليه" ف�إن معركة الرئا�سة فر�ضت على الإخوان‪،‬‬ ‫وما كان لهم �أن يتن�صلوا منها رغم ما فيها من خماطر‪.‬‬ ‫ويف ظل هذه املعطيات ميكن مالحظة جملة من املكا�سب‬ ‫واملخا�سر ومن الفر�ص والتحديات لتويل الإخوان الرئا�سة‪،‬‬ ‫فعلى ال�صعيد ال��وط�ن��ي امل���ص��ري ويف امل�ج��ال ال�سيا�سي ف�إن‬ ‫الإخ��وان هم الأق��در على مواجهة حتدي �إع��ادة �إنتاج النظام‬ ‫ال�سابق لنف�سه‪ ،‬وهم الأقدر على مواجهة حالة التبعية للغرب‬ ‫التي تعي�شها م�صر منذ عقود‪.‬‬ ‫وباملقابل تثار خم��اوف ح��ول ا�ستبداد الإخ��وان بالقيادة‬ ‫وهو �أمر يقل خطره يف زمن عرف فيه ال�شعب طريق ال�شارع‪،‬‬ ‫يف حني �أن تويل الأغلبية لل�سلطة مع مراعاة حقوق الأقلية‬ ‫يعد امل�ضمون الأبرز للدميقراطية!‬ ‫وع �ل��ى �صعيد ال �ع�لاق��ات ال�ع��رب�ي��ة ف� ��إن ت ��ويل الإخ� ��وان‬ ‫للرئا�سة �سيعزز عالقتهم مع دول الربيع العربي ومع "�أنظمة‬ ‫امل�ستقبل" يف املنطقة‪.‬‬ ‫وب��امل�ق��اب��ل �سيكون رد ف�ع��ل ال�ك�ث�ير م��ن ال ��دول العربية‬ ‫والغربية �سلبياً‪ ،‬ولكن موقف غالبية هذه الدول مبني على‬ ‫رف�ضها للثورات ولتحرر �شعوب املنطقة‪ ،‬وال يتوقع منها غري‬ ‫هذا املوقف املعادي ل�سيا�سات الإخوان‪� ،‬أو �أي قوة وطنية‪� ،‬سواء‬ ‫كانت يف الرئا�سة �أم احلكومة �أم الربملان‪.‬‬ ‫وللخائفني م��ن ت�ك��رار جتربة احل�صار ال�سيا�سي الذي‬ ‫تعر�ضت له حكومة حما�س يف غ��زة‪ ،‬ف ��إن م�صر تختلف من‬ ‫حيث هي دولة كبرية وم�ستقلة تلتحم مع �أنظمة ليبيا وتون�س‬ ‫وال���س��ودان ذات ال�صبغة الإ�سالمية‪ ،‬ع�لاوة على �أن الربيع‬ ‫العربي �أجرب ال��دول الغربية على جم��اراة توجهات ال�شعوب‬ ‫وجتنب م�صادمتها‪.‬‬ ‫�أم��ا على ال�صعيد االقت�صادي ف ��إن الإخ ��وان هم الأقدر‬ ‫على مواجهة قوى الف�ساد مبا لديها من ر�صيد �شعبي وقوة‬ ‫�سيا�سية‪ ،‬كما �أن�ه��م الأق ��در على احل��د م��ن اح�ت�ك��ار الع�سكر‬ ‫للكثري من القطاعات احليوية يف االقت�صاد امل�صري‪ ،‬والذي‬ ‫يبقي النظام االقت�صادي معلقا بني اقت�صاد ال�سوق واالقت�صاد‬ ‫املوجه‪ ،‬علما ب�أن النظام ال�سابق جمع على امل�صريني �سيئات‬ ‫النظامني دون ح�سنات �أي منهما‪.‬‬ ‫وب��امل�ق��اب��ل ف ��إن قلة اخل�ب�رة االق�ت���ص��ادي��ة ل��دى الإخ ��وان‬ ‫ت�شكل حتديا كبريا لهم‪ ،‬مما يلزمهم باالعتماد على خربات‬ ‫غريهم‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد احل�سابات اخلا�صة بالإخوان ف�إن الت�صدي‬ ‫مل�س�ؤولية قيادة م�صر يف هذه الظروف االقت�صادية وال�سيا�سية‬ ‫يعني ا��س�ت�ن��زاف �شعبيتهم ب�شكل ك�ب�ير‪ ،‬ك�م��ا �أن ��ه يعر�ضهم‬ ‫لالبتزاز ال�سيا�سي من قبل ال��والي��ات املتحدة‪� ،‬إال �أن��ه �أي�ضا‬ ‫يحمل لهم فر�صة تاريخية لتطبيق براجمهم التي َّ‬ ‫نظروا‬ ‫لها على مدى عقود‪.‬‬ ‫التحدي �صعب واملخاطرة كبرية ولكن خماطر الرتدد‬ ‫والرتاجع �أكرب‪ ،‬وهذا ما تعيه جماعة الإخوان‪.‬‬

‫ما هي اجلزر الثالث وملاذا تتنازع �أبوظبي وطهران عليها؟‬ ‫عبد الخالق‪ :‬إيران سارعت إىل احتاللها بمباركة بريطانية‬ ‫أمريكية السرتاتيجيتها‬ ‫دبي ‪)CNN( -‬‬ ‫يحتدم اخلالف الإماراتي الإيراين على ثالث جزر‪ ،‬بعد زيارة‬ ‫قام بها الرئي�س الإيراين حممود �أحمد جناد‪� ،‬إىل �إحداها‪ ،‬لي�شعل‬ ‫�صراعا دام لأك�ث�ر م��ن ‪ 40‬ع��ام��ا‪ ،‬وات�سم بالعقالنية يف معظمه‪،‬‬ ‫خ�صو�صا من جانب �أبوظبي‪.‬‬ ‫ويف وق��ت توالت فيه ردود الأف�ع��ال اخلليجية والعربية على‬ ‫زي��ارة جن��اد‪ ،‬التي اعتربت "ا�ستفزازية‪ "،‬ي�برز �س�ؤال م��رة �أخرى‬ ‫كان ت��وارى مع تقادم ال�صراع‪ ،‬حول هذه اجل��زر‪ ،‬وحقيقية النزاع‬ ‫التاريخي عليها‪.‬‬ ‫واجل � ��زر ال �ث�ل�اث ه��ي �أب� ��و م��و� �س��ى‪ ،‬وط �ن��ب ال� �ك�ب�رى‪ ،‬وطنب‬ ‫ال�صغرى‪ ،‬وكانت حتتلها قوات بريطانية ان�سحبت منها عام ‪،1971‬‬ ‫لتدخلها القوات الإيرانية‪ ،‬وتبقى فيها منذ ذلك احلني‪،‬قبل قيام‬ ‫الثورة �ضد ال�شاه‪ ،‬اال �إذ تزعم طهران �أن تبعية اجل��زر تعود لها‪،‬‬ ‫بينما ت�ؤكد الإمارات �أحقيتها يف اجلزر‪.‬‬ ‫وج��اءت ال�سيطرة الإيرانية على اجلزر يف عام ‪� ،1971‬أي قبل‬ ‫فرتة ق�صرية من ا�ستقالل �سبع �إمارات (�أبوظبي‪ ،‬ودبي‪ ،‬وال�شارقة‪،‬‬ ‫وعجمان‪ ،‬ور�أ���س اخليمة‪ ،‬و�أم القيوين‪ ،‬والفجرية) عن بريطانيا‪،‬‬

‫واحتادها معا يف دولة الإمارات العربية املتحدة‪.‬‬ ‫واملوقف املعلن الدائم للإمارات هو حث طهران على التفاو�ض‪،‬‬ ‫�أو قبول �إحالة النزاع �إىل حمكمة العدل الدولية يف الهاي‪ ،‬بينما‬ ‫ت�صر �إيران على �أن �سيادتها على اجلزر لي�ست حمل نقا�ش‪ ،‬وتدعو‬ ‫الطرف الإماراتي �إىل "تفهم املوقف‪".‬‬ ‫وع ��ادة م��ا حت�م��ل امل�ن��اط��ق امل�ت�ن��ازع عليها �أه�م�ي��ة معينة‪� ،‬إما‬ ‫�إ�سرتاتيجية �أو جم��رد كونها غنية ب��امل��وارد الطبيعية‪� ،‬أو تعطي‬ ‫زخما حدوديا لدولة ما‪ ،‬فما هي احلال بالن�سبة للجزر الثالث؟‬ ‫املحلل ال�سيا�سي الإماراتي‪ ،‬و�أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية عبداهلل‬ ‫عبد اخلالق‪ ،‬يرى �أن الإم��ارات تطالب باجلزر الثالث لأنها جزء‬ ‫منها‪ ،‬ب�صرف النظر عن �أهميتها‪ ،‬وحتاجج �إيران عليها‪ ،‬وقال‪�" :‬إذا‬ ‫�أثبتت �إيران بالوثائق �أن اجلزر لها فلت�أخذها‪".‬‬ ‫و�أ�ضاف قائال‪" :‬وبعيدا عن م�س�ألة املطالبة باحلق الإماراتي‪،‬‬ ‫ف�إن اجلزر ذات �أهمية �إ�سرتاتيجية‪ ،‬فهي تقع على مدخل اخلليج‪،‬‬ ‫و�إي� ��ران ��س��ارع��ت �إىل اح�ت�لال�ه��ا مب�ب��ارك��ة بريطانية �أم��ري�ك�ي��ة يف‬ ‫ال�سبعينيات‪ ،‬لأنها �أرادت �أن تكون �شطري املنطقة‪ ،‬وتتحكم يف من‬ ‫يدخل ويخرج‪".‬‬ ‫و�أ��ش��ار عبد اخلالق �إىل �أن "�إيران ب��د�أت بحركة ا�ستيطانية‬

‫صدقيان‪ :‬فقدت أهميتها كموقع على مدخل الخليج يف التسعينيات‬ ‫مع تطور التكنولوجيا العسكرية‬ ‫يف ج��زي��رة �أب��و مو�سى‪ ،‬التي كانت حت��ت �سيادة م�شرتكة‪ ،‬ودفعت‬ ‫مب��واط�ن�ين �إي��ران �ي�ين م��ن ال���ش�م��ال �إىل اجل��زي��رة‪ ،‬وات �خ��ذت عدة‬ ‫�إجراءات من �ش�أنها م�ضايقة الإماراتيني القاطنني يف اجلزيرة‪ ،‬ما‬ ‫�أدى �إىل تراجع عدد ال�سكان الإماراتيني من ‪� 1200‬شخ�ص �إىل نحو‬ ‫‪� 80‬شخ�صا الآن‪".‬‬ ‫و�أو�ضح املحلل ال�سيا�سي الإماراتي �أن �إيران والإمارات تو�صلتا‬ ‫�إىل تفاهم خ�لال العامني املا�ضيني بتهدئة ال�ن��زاع والتح�ضري‬ ‫ملفاو�ضات‪ ،‬ووافقت �أبوظبي على ذلك‪ ،‬و"خففت لهجتها وعملت‬ ‫على عدم ت�ضمني االجتماعات اخلليجية �أي مطالب حول اجلزر‪،‬‬ ‫لكن زي��ارة جن��اد كانت مبثابة الق�شة التي ق�صمت ظهر البعري‪،‬‬ ‫ودفعت الإمارات �إىل الت�صعيد‪".‬‬ ‫واعترب عبد اخلالق �أن ال�ش�أن الآن "�أ�صبح خليجيا بالدرجة‬ ‫الأوىل‪ ،‬وعربيا �أي�ضا‪ ،‬وعلى دول اخلليج الو�صول �إىل موقف موحد‬ ‫وقوي ير�سل ر�سالة حادة �إىل �إيران‪ ،‬التي ارتكبت خط�أ كبريا بزيارة‬ ‫خمطط لها لنجاد �إىل جزيرة �أبو مو�سى‪".‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬يقول الدكتور حممد �صالح �صدقيان‪ ،‬مدير مركز‬ ‫الدرا�سات العربية يف طهران‪� ،‬إن "�إيران �سعت دائما �إىل الت�أكيد‬ ‫على حقها التاريخي يف اجلزر‪ ،‬وجاءت زيارة جناد �إىل جزيرة �أبو‬

‫مو�سى‪ ،‬رغم �أنها مفاجئة‪ ،‬يف �إطار الت�أكيد على ال�سيادة الإيرانية‬ ‫على اجلزيرة‪".‬‬ ‫وح��ول �أ�سباب النزاع و�أهمية اجل��زر‪ ،‬قال �صدقيان‪" :‬عندما‬ ‫تدعي �أي دول��ة �أحقيتها يف منطقة م��ا‪ ،‬فالأهمية الإ�سرتاتيجية‬ ‫ت�صبح هام�شية‪ ،‬وين�صب االهتمام على ال�سيادة الوطنية على تراب‬ ‫البالد‪ ،‬وهو �إدعاء تتبادله كل من �إيران والإمارات‪".‬‬ ‫لكن �صدقيان قلل من الأهمية الإ�سرتاتيجية للجزر الثالث‬ ‫حاليا‪ ،‬وقال �إنها كانت مهمة فعال يف الت�سعينيات (خالل احلرب‬ ‫العراقية الإيرانية) لكن مع تطور العلوم والتكنولوجيا الع�سكرية‬ ‫ف �ق��دت ه ��ذه اجل ��زر �أه�م�ي�ت�ه��ا ك�م��وق��ع ا��س�ترات�ي�ج��ي ع�ل��ى مدخل‬ ‫اخلليج‪.‬‬ ‫وتبعد ج��زي��رة �أب��و مو�سى نحو ‪ 80‬كيلومرتا ع��ن الإم ��ارات‪،‬‬ ‫وي�ق��ول حمللون �إن �إي ��ران دف�ع��ت بقواتها بكثافة �إىل اجلزيرة‪،‬‬ ‫ون�صبت �صورايخ ومعدات ع�سكرية �أخ��رى‪ ،‬وهو ما ي�شكل تهديدا‬ ‫ل�ل�أرا��ض��ي الإم��ارات �ي��ة‪ ،‬بينما ت��ؤك��د ط�ه��ران ب�شكل ث��اب��ت على �أن‬ ‫"نواياها" �سليمة جتاه جريانها يف دول اخلليج‪.‬‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪:‬‬ ‫(‪ )2012/1309‬ك‬ ‫التاريخ‪2012/4/16 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬املا�سية لتزويد املطاعم والفنادق‬ ‫‪-2‬ح�سن �أحمد ح�سن دع�سان‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪:‬‬ ‫‪� )2012/1273( /11 -3‬سجل عام‪�-‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حيدر �إبراهيم حمدان جرب‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان‪� /‬ضاحية اليا�سمني ‪� /‬شارع‬ ‫جبل عرفات ‪ /‬عمارة املر�شد‬ ‫رق ��م الإع �ل��ام ‪ /‬ال���س�ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي ‪� :‬شيك‬ ‫رقمه‪ 000691 :‬تاريخه ‪2009/5/6 :‬‬ ‫حمل �صدورة ‪ :‬البنك التجاري الأردين‪ /‬القوي�سمة‬ ‫املحكوم به الدين ‪ 3150 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك ه��ذا االخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن ‪:‬‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان‪ /‬طرببور‪ /‬خلف دائرة‬ ‫الأرا�ضي عمارة رقم ‪ 71‬ط‪2‬‬ ‫رق� ��م الإع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫تاريخه ‪2012/4/17 :‬‬ ‫حمل �صدورة ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫املحكوم به الدين ‪ 1850 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن ‪:‬‬

‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحق‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحق‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫�شركة كالونيا للتجارة واال�ستثمار‬ ‫وكيلها املحامي �إياد ع�ساف‬

‫اخطار �صادرعن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان املوقرة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪� )2012/3873( :‬ص‬ ‫التاريخ‪2012/4/16 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة �أحمد النت�شة وحممد الزميلي‬ ‫‪� -2‬أحمد رباح �سعيد النت�شة‬

‫عنوانه ‪ :‬مرج احلمام – ا�سكان ال�صيادلة ‪/‬‬ ‫قرب �إ�شارة مرج احلمام‬ ‫رقم الإعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪2011/1375 :‬‬ ‫تاريخه ‪2011/11/22 :‬‬ ‫حمل �صدورة ‪ :‬حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫املحكوم به الدين ‪ )5000( :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف و ‪� 250‬أت�ع��اب حم��ام��اة والفائدة‬ ‫القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك ه��ذا االخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن ‪:‬‬

‫خليل �أحمد جربيل جربيل‬

‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحق‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�أمين حممد حممود جرب‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪:‬‬ ‫‪� )2011/2637(2-11‬سجل عام‪�/‬صلح‬ ‫التاريخ‪2011/12/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫علي �أمني بركات احلوامدة‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬خ��ري�ب��ة ال �� �س��وق‪ /‬ا�سكان‬ ‫التطوير احل�ضري‪ /‬قرب م�سجد الرحمن‬ ‫رقم الإعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪2009/554 :‬‬ ‫تاريخه ‪2011/12/18 :‬‬ ‫حمل �صدورة ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب��ه ال��دي��ن ‪ 842 :‬دي �ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك ه��ذا االخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن ‪:‬‬

‫فرا�س حممد حممود خطاب‬

‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحق‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‪ /‬جنوب عمان‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200088206 ( :‬‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن‬ ‫ال�سيد ‪/‬ال�سادة رامي ن�صر حممد ار�شيدات ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة‬ ‫ار�شيدات وال�شرع واحلالج وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫( ‪ ) 55593‬تاريخ ‪ 2000/4/4‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد‬ ‫قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن‬ ‫رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2012/4/17‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتباراً‬ ‫من اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫اخطار بالن�شر‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح الر�صيفة‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/2120 :‬‬ ‫التاريخ ‪2012/2/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�أمينة علي �صالح �أبو عمارة‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان‪ /‬طرببور‪ /‬خلف �صالة ليايل‬ ‫ال�شرق عمارة رقم ‪11‬‬ ‫رق� ��م الإع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪52 :‬‬ ‫تاريخه ‪2011/7/20 :‬‬ ‫حمل �صدورة ‪ :‬حي نزال‬ ‫املحكوم به الدين ‪ 1000 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك ه��ذا االخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن ‪:‬‬

‫�شركة مدار�س الفرقان‬ ‫وكيلها املحامي حممد الطوبا�سي‬

‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحق‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬

‫الرقم ‪ 2011/1318 :‬ك‬

‫�إعـــالن بيـــع عقـــــار‬

‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع ب�امل��زاد العلني وع��ن طريق دائرة‬ ‫تنفيذ �شرق عمان يف الق�ضية التنفيذية رق��م �أع�لاه واملتكونة بني‬ ‫املحكوم له طارق م�صطفى �سعد العمري واملحكوم عليه جالل عبد‬ ‫اجلليل جميل اجلميل بيع قطعة الأر�ض رقم (‪ )98‬حو�ض رقم (‪)6‬‬ ‫عرجان لوحة (‪ )3‬قرية النويجي�س �سكن (�أ) وم�ساحتها (‪1072‬م‪)2‬‬ ‫وما عليها من بناء متمثل فيما يلي‪:‬‬ ‫‪-1‬طابق ت�سوية وم�ساحته (‪130‬م‪)2‬‬ ‫‪-2‬طابق �أر�ضي له مدخلني مكون من قاعة �ضيوف كبرية ومطبخ‬ ‫كامل �سرياميك و�أرب��ع غ��رف ن��وم اثنان ما�سرت مب�ساحة اجمالية‬ ‫للطابق (‪342‬م‪.)2‬‬ ‫‪-3‬ط��اب��ق �أول م�ك��ون م��ن �شقتني ال�شقة اليمني مكونة م��ن �صالة‬ ‫جلو�س و��ص��ال��ة �ضيوف وغ��رف�ت�ين ن��وم وح�م��ام��ات وك��ام��ل �أر�ضيات‬ ‫ال�شقة م��ن ال�سرياميك �أم��ا ال�شقة الي�سار فهي نف�س موا�صفات‬ ‫ال�شقة اليمني‪.‬‬ ‫‪-4‬ط��اب��ق ث��اين م�ك��ون م��ن �شقتني جم�ه��زت�ين ك��ام ً�لا والأر�ضيات‬ ‫�سرياميك‪.‬‬ ‫‪-5‬طابق ثالث مكون من �شقتني غري م�شطبات ب�شكل كامل علماً ب�أن‬ ‫م�ساحة كل طابق يف العمارة هي (‪342‬م‪)2‬‬ ‫فعلى من يرغب ب�امل��زاودة التوجه �إىل دائ��رة تنفيذ حمكمة بداية‬ ‫�شرق عمان خالل ثالثون يوماً تلي تاريخ هذا الإع�لان م�صطحباً‬ ‫معه ت��أم�ين ‪ %10‬م��ن القيمة امل�ق��درة وال�ب��ال�غ��ة �ستمائة وخم�سون‬ ‫�أل��ف و�سبعمائة و�أرب�ع��ون دينار �أردين علماً ب��أن �أج��ور ال��دالل��ة على‬ ‫املزاود الأخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ �شرق عمان ‪� /‬أحمد البنيان‬

‫اخطار بالن�شر‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/393 :‬‬ ‫التاريخ ‪2012/4/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد عبد اهلل عبد اهلل �أبو جامع‬

‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحق‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة �صلح الر�صيفة‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪)2012/602( :‬‬ ‫التاريخ‪2012/4/16 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ح�سن حممد �سليمان �أبو عودة‬

‫عنوانه ‪ :‬الر�صيفة اجلبل ال�شمايل ‪ /‬قرب‬ ‫مدار�س الوكالة‬ ‫رق� � ��م الإع� � �ل � ��ام ‪ /‬ال� ��� �س� �ن ��د ال� �ت� �ن� �ف� �ي ��ذي ‪:‬‬ ‫‪2009/39030‬‬ ‫تاريخه ‪2011/10/27 :‬‬ ‫حمل �صدورة ‪ :‬حمكمة ا�ستئناف عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ال��دي��ن ‪ 13977 :‬دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف والفوائد و�أتعاب املحاماة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك ه��ذا االخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن ‪:‬‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحق‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‪ /‬الر�صيفة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون‬ ‫ال�شركــات رقم (‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه‬ ‫يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة �شركة‬ ‫نادر واحمد مقبل وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )81852‬بتاريخ ‪ 2006/7/10‬اعتبار‬ ‫من تاريخ ن�شر هذا االعالن‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة �سو�سن �سو و«حممد �سلطان»‬ ‫العتال وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫(‪ )70155‬بتاريخ ‪ 2004/3/11‬تقدمت بطلب الجراءات‬ ‫التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة‬ ‫من �شركة‪� :‬سو�سن �سو و«حممد �سلطان» العتال‬ ‫اىل �شركة‪« :‬حممد �سلطان» والعتال و�شريكه‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة وجدي حامد و�شريكته‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)88066‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2007/11/12‬تقدمت بطلب الجراءات التغيريات‬ ‫التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة‬ ‫من �شركة‪ :‬وجدي حامد و�شريكته‬ ‫اىل �شركة‪ :‬ب�شرى حميده و�شريكها‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬ ‫ ‪ ،5600289‬ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫‪Meddle East Diversified Investment Company PLC‬‬

‫دعوة اىل ال�سادة امل�ساهمني‬ ‫يت�شرف جمل�س ادارة �شركة ال�شرق الأو�سط لال�ستثمارات املتعددة م‪.‬ع‪.‬م بدعوتكم حل�ضور‬ ‫اجتماع الهيئة العامة ال�سنوي العادي الذي �سيعقد يف متام ال�ساعة العا�شرة من �صباح يوم الأحد‬ ‫املوافق ‪ 2012/4/29‬ويليه مبا�شرة اجتماع الهيئة العامة غريالعادي يف مقر �شركة جممع‬ ‫ال�شرق الأو�سط لل�صناعات الهند�سية وااللكرتونية والثقيلة الكائنة يف بيادر وادي ال�سري مقابل‬ ‫جامع ال�شرك�س‪ .‬وعليه ي�سرنا دعوتكم حل�ضور االجتماع للنظر يف جدول الأعمال املر�سل لل�سادة‬ ‫امل�ساهمني يف الربيد العادي‪.‬‬ ‫وعليه يرجى من ال�سادة امل�ساهمني ح�ضور االجتماع �شخ�صي ًا او توكيل م�ساهم �آخر مبوجب ق�سيمة‬ ‫التوكيل املرفقة بالدعوة وايداعها لدى مكاتب ال�شركة الكائنة يف بيادر وادي ال�سري مقابل جامع‬ ‫ال�شرك�س‪ ،‬قبل ثالثة ايام من موعد االجتماع علم ًا ب�أن عملية الت�سجيل حل�ضور االجتماع تتم‬ ‫قبل �ساعة من املوعد املحدد لالجتماع‪.‬‬ ‫ يرجى من ال�سادة امل�ساهمني الكرام من مل ي�ستلم دعوى بالربيد العادي االت�صال بق�سم امل�ساهمني‬‫على رقم ‪ 5827832/1‬فرعي ‪ 108/110/109‬لتثبيت عناوينهم لدينا‪.‬‬

‫لطفــــي العقربــــاوي‬

‫نعيم حممد �سليمان �أبو عودة‬ ‫وكيلها املحامي ح�سني ال�ساحوري‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات‬

‫�شركة ال�����ش��رق الأو���س��ط لال�ستثمارات امل��ت��ع��ددة م‪.‬ع‪.‬م‬

‫حممد رزق حممود احلميدية‬

‫عنوانه ‪ :‬بالن�شر‬ ‫رقم الإعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪2012/393 :‬‬ ‫حم ��ل �� �ص ��دورة ‪ :‬ت�ن�ف�ي��ذ � �ش �م��ال عمان‬ ‫املحكوم به الدين ‪ 1200 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن ‪:‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬ ‫ ‪ ،5600289‬ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫‪13‬‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫‪5692853 - 5692852‬‬

‫العالنـــاتكـــــم يف‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200014626( :‬‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫علم وخرب تبليغ‬

‫وزارة العدل‬

‫�صادرعن حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫�إدارة الدعوى املدنية‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعى‬ ‫عليه‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى‪)2011/3517( :‬‬ ‫رقم �إدارة الدعوى ‪2012/1414 :‬‬

‫رقم الدعوى‪� )2011/3000(2-5 :‬سجل عام‬

‫قا�ضي �إدارة الدعوى ‪ :‬ال�سيد مروان العليمي‬

‫الهيئة‪/‬القا�ضي‪� :‬أحمد حممد �أحمد الرتك‬

‫طالب التبليغ (املدعي) ‪:‬‬

‫ا�سم امل�شتكى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة ن�صر احل�صيني و�شريكته وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬

‫�شركة املزار للمقاوالت ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫مو�سى يو�سف عبد الفتاح �سامل‬

‫حتت الرقم (‪ )59162‬بتاريخ ‪ 2001/3/19‬قد تقدمت بطلب‬

‫وكيله امل�ح��ام��ي الأ� �س �ت��اذ‪� :‬صالح �أب��و جي�ش‬

‫عمان‪ /‬ج�سر �أبو علندا باجتاه �سحاب‪ /‬حمل‬

‫وفخري العملة‬

‫ميزان لقطع غيار ال�سيارات‬

‫املطلوب تبليغه (املدعى عليه)‪:‬‬

‫ي�ق�ت���ض��ى ح �� �ض��ورك ي ��وم اخل�م�ي����س املوافق‬

‫لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2012/4/17‬وقد‬ ‫مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ن�صر حممود يو�سف احل�صيني م�صفي ًا‬ ‫لل�شركة‪.‬‬ ‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ /‬املدينة الريا�ضية ‪ /‬ت‪4778117 :‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200020226( :‬‬

‫‪� -1‬شركة �إليا�س احلاج و�شريكه‬ ‫‪� -2‬إليا�س �ألربت احلاج‬ ‫‪ -3‬ليلى كريكور ديران مي�ساك‬ ‫الأوراق امل�ب�ل�غ��ة ‪ :‬الئ �ح��ة دع� ��وى وحافظة‬

‫‪ 2012/4/26‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي اقامها عليك املدعي‪:‬‬

‫حامد مربوك حامد عبد النبي‬ ‫وكيله املحامي حامد العمو�ش‬

‫م�ستندات‬

‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬

‫مالحظة ‪ :‬عليكم مراجعة قلم �إدارة الدعوى‬

‫االح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬

‫املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة بالدعوى‪.‬‬

‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200059060( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬

‫‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫�شركة علي حجازي واخوانه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬

‫�شركة علي وعامر حجازي وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬

‫الرقم (‪ )51644‬بتاريخ ‪ 1999/1/23‬قد تقدمت بطلب لت�صفية‬

‫الرقم (‪ )60469‬بتاريخ ‪ 2001/7/3‬قد تقدمت بطلب لت�صفية‬

‫ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2012/3/20‬وق��د مت تعيني‬

‫ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2012/3/18‬وق��د مت تعيني‬

‫ال�سيد‪/‬ال�سيدة ح�سني علي ح�سني حجازي م�صفي ًا لل�شركة‪.‬‬

‫ال�سيد‪/‬ال�سيدة ح�سني علي ح�سني حجازي م�صفي ًا لل�شركة‪.‬‬

‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ /‬طرببور ‪ /‬ت‪0796795555 :‬‬

‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ /‬طرببور ‪ /‬ت‪0796795555 :‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪- 5600260‬‬ ‫‪ ،5600289‬ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪- 5600260‬‬ ‫‪ ،5600289‬ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة «حممد �سلطان» ح�سن‬ ‫�سامل العتال و�سو�سن �سو وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )62167‬بتاريخ ‪ 2002/1/23‬تقدمت بطلب‬ ‫الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة‬ ‫من �شركة‪« :‬حممد �سلطان» ح�سن �سامل العتال و�سو�سن �سو‬ ‫اىل �شركة‪« :‬حممد �سلطان» واحمد العتال‬

‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون‬ ‫ال�شركــات رقم (��� )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه‬ ‫يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة �شركة‬ ‫ي��زن الن�سور و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )98731‬بتاريخ ‪2010/6/14‬‬ ‫اعتبار من تاريخ ن�شر هذا االعالن‬

‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون‬ ‫ال�شركــات رقم (‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه‬ ‫يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة �شركـة‬ ‫�سامر خلف ح��دادي��ن ورن���ده �سلمان وامل�سجلة يف‬ ‫�سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )65496‬بتاريخ‬ ‫‪ 2003/1/5‬اعتبار من تاريخ ن�شر هذا االعالن‬

‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون‬ ‫ال�شركــات رقم (‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه‬ ‫يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة �شركـة‬ ‫امل�صري و�أب��و ال��دول��ة وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )89622‬بتاريخ ‪2008/3/11‬‬ ‫اعتبار من تاريخ ن�شر هذا االعالن‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬ ‫‪ ،5600289 -‬ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫الوفيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫انتقل اىل رحمته تعاىل‬

‫تقبل التعازي (الرجال ‪ /‬الن�ساء) يف‬

‫عن عمر يناهز‬

‫�شيـع جثمانـه‬ ‫والذي ّ‬

‫مكــــان الدفـــن‬

‫ال�شيخ �إبراهيم خليل يا�سني ( �أبو اجمد )‬

‫‪-‬‬

‫االثنني ‪2012/4/16‬‬

‫العقبة‬

‫احلاج �سعد حممد علي النعيمات ( �أبو عادل )‬

‫‪82‬‬

‫االثنني ‪2012/4/16‬‬

‫‪-‬‬

‫احلاج ح�سني عبد الرحمن ابو�شندي ( �أبو عبد الرحمن )‬

‫‪75‬‬

‫الثالثاء ‪2012/4/17‬‬

‫الها�شمية‬

‫منزل الفقيد الكائن يف الزرقاء – وادي احلجر‬

‫احلاجة ف�ضية �سالمة املطريات‬

‫‪80‬‬

‫الثالثاء ‪2012/4/17‬‬

‫مادبا‬

‫�صالة ليايل الإن�س يف مادبا – طريق الفي�صلية‬

‫ليزا �إيليا خليل عيلبوين‬

‫‪78‬‬

‫الثالثاء ‪2012/4/17‬‬

‫اربد‬

‫ديوان �إل حداد – اربد – البارحة‬

‫احلاج �سعيد حممد �إ�سماعيل اجلندي‬

‫‪-‬‬

‫الثالثاء ‪2012/4/17‬‬

‫جدة‬

‫بعد عودة الأهل من ال�سعودية‬

‫منتهى احمد كامل عبد ال�سالم �سعادة‬

‫‪-‬‬

‫االثنني ‪2012/4/16‬‬

‫‪-‬‬

‫منزل العائلة – مرج احلمام‬

‫ا�سعد �أمني ر�شيد جنم‬

‫‪43‬‬

‫االثنني ‪2012/4/16‬‬

‫‪-‬‬

‫منزل والده احلاج �أبو ر�شيد – ماركا ال�شمالية – حي العبدالالت‬

‫حميدان طالق هالل القرالة ( �أبو نبيل )‬

‫‪78‬‬

‫الثالثاء ‪2012/4/17‬‬

‫الكرك‬

‫م�سجد كرثبا الكبرية – الكرك‬

‫احلاجة فوزية عبد املعطي عمرو ( �أم عمرو )‬

‫‪87‬‬

‫الثالثاء ‪2012/4/17‬‬

‫اخلليل‬

‫ديوان �إل عمرو – حي الذراع الغربي‬

‫احلاج حممود عبد اهلل علي اجلمال ( �أبو ح�سام )‬

‫‪80‬‬

‫الثالثاء ‪2012/4/17‬‬

‫�سحاب‬

‫منزل املرحوم – ماركا ال�شمالية – حي العبدالالت‬

‫احلاجة مزيد عبد ربة ال�سيايدة ( �أم نايل )‬

‫‪77‬‬

‫االثنني ‪2012/4/16‬‬

‫الكرك‬

‫قاعة بلدية اجلدعا – الكرك‬

‫احلاجة عزيزة طالب العودات‬

‫‪-‬‬

‫الثالثاء ‪2012/4/17‬‬

‫ال�شوبك‬

‫ديوان ع�شرية ال�شقريات‬

‫للرجال – العقبة – الوحدات ال�شرقية بجانب منتزه الدرب‬ ‫منطقة بيو�ضه ال�شرقية‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬


‫‪14‬‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫انذار عديل موجه‬ ‫بوا�سطة كاتب عدل عمان االكرم‬

‫الرقم‪)2012/12514( :‬‬ ‫املنـــــــــــــذر‪:‬‬ ‫عطا ا�سماعيل احمد وهدان‬

‫الرقم الوطني (‪)9521017394‬‬ ‫العنوان‪ :‬ال��زرق��اء ‪ -‬وادي احلجر ‪ -‬مقابل م�سجد احلمد‬ ‫هاتف (‪ )0796999858‬وكيله املحامي عبدالرحمن خنفر‬ ‫املنذر اليه‪:‬‬

‫و�صفي حممود حمد املرازيق‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ -‬حي نزال ‪ -‬قرب بنك اال�سكان ‪-‬‬ ‫هاتف‪)0779743466( :‬‬ ‫الوقائع‪:‬‬ ‫تعلم ايها املنذر اليك ب�أنك �أبرمت مع املنذر اتفاقية م�شاركة‬ ‫يف ال��زي�ت��ون ال�ع��ائ��د لل�سيد حممد اح�م��د ال�ع�ت��وم مبنطقة‬ ‫ال�سبطة قرب �سوف مقابل ان يقوم املنذر بالتمويل مببلغ‬ ‫(‪ )1250‬دينار وعلى �أن تقوم ايها املنذر اليك بجمع وتلقيط‬ ‫ال��زي�ت��ون ودف��ع ال�ب��دالت ال�لازم��ة ل��ذل��ك م��ن ن��اجت العملية‬ ‫وعلى �أن يتم ع�صر الزيتون يف مع�صرة حامت يف ارب��د ومن‬ ‫ثم ليتم تق�سيم الزيت الناجت بينكما بن�سبة ثلثني للمنذر‬ ‫وثلث لك‪.‬‬ ‫وتعلم ايها املنذر اليك ب�أنك قد ا�ستلمت املبلغ املذكور اعاله‬ ‫(‪ )1250‬دينار ا�ضافة اىل مبلغ ‪ 700‬دينار على دفعات للعمال‬ ‫ومل�صاريف الكرم وبذلك تكون قد ا�ستلمت ايها املنذر اليك‬ ‫مبلغ (‪ )1950‬دينار‪.‬‬ ‫وتعلم ايها املنذر اليك ب�أنك قد قمت ب��االخ�لال باتفاقية‬ ‫امل�شاركة ومل تقم بجد الزيتون او ع�صره ومل تنفذ االتفاقية‬ ‫وتقوم بالتهرب من املنذر‪.‬‬ ‫وعليه ف�إنه يتوجب عليك ايها املنذر اليك وحيث ان��ك مل‬ ‫تلتزم باتفاقية امل�شاركة امل�شار اليها اعاله وحيث انه مل يعد‬ ‫من املمكن تنفيذها ب�سبب انتهاء مو�سم ع�صر الزيتون ان‬ ‫تقوم مبراجعة امل�ن��ذر او وكيله خ�لال م��دة اق�صاها ثالثة‬ ‫ايام من تاريخ تبلغك لهذا االن��ذار لدفع املبلغ امل�ستلم من‬ ‫قبلك والبالغ (‪ )1950‬دينار وخ�لاف ذل��ك �سي�ضطر املنذر‬ ‫للجوء للق�ضاء ملطالبتك باملبالغ املقبو�ضة من قبلك وبف�سخ‬ ‫اتفاقية امل�شاركة واتخاذ كافة الإج��راءات القانونية واقامة‬ ‫كافة الدعاوى بحقك‪.‬‬ ‫وقد اعذر من انذر‬ ‫وكيل املنذر‪ /‬املحامي عبدالرحمن خنفر‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق الزرقاء‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعى‬ ‫عليه‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى‪� )2012/889( :‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪/‬القا�ضي‪ :‬زين اخلاليلة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عبد العزيز زكي عبد العزيز م�سعد‬ ‫الزرقاء ‪ /‬الو�سط التجاري �ش‪� .‬شامل بجانب‬ ‫مدر�سة اجليل اجلديد‬ ‫ي�ق�ت���ض��ى ح �� �ض��ورك ي� ��وم االث� �ن�ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/23‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي اقامها عليك املدعي‪:‬‬

‫رامي �أحمد حمدي حجة ب�صفته وكي ًال‬ ‫عن �شقيقه حممد �أحمد حمدي حجة‬

‫و‪.‬م ‪ .‬حممد عودة‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬


‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫قراءات‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫يف العبدلي‪..‬‬ ‫خياالت‬ ‫ونكاية‬

‫ال ي��وج��د يف ال�ب�ل��د م�شكلة ت�سمى "متييز‬ ‫ديني"‪ ،‬فامل�سيحيون يف الأردن جزء من الن�سيج‬ ‫ال��وط�ن��ي‪ ،‬لهم ح�ضورهم يف امل�شهد ال�سيا�سي‬ ‫واالجتماعي دون �أدنى �شعور منهم بغري ذلك‪.‬‬ ‫ه��ذا ال�سياق جعلنا ن�ستغرب �إق��دام جمل�س‬ ‫النواب على �إدخ��ال تعديل على قانون الأحزاب‬ ‫ي�شرتط مبوجبه ع��دم ج��واز ت�أ�سي�س �أيّ حزب‬ ‫�سيا�سي على �أ�سا�س ديني‪.‬‬ ‫ال �ن��واب مل يتمهّلوا يف ق ��راءة دالل ��ة هكذا‬ ‫ت�شريع‪ ،‬فمن باب �أوىل �أن يدركوا �أننا يف جمتمعنا‬ ‫ل�سنا بحاجة ملثل ه��ذا القيد على اعتبار عدم‬ ‫وجود م�شكلة �أ�صال بني �أتباع الديانات‪.‬‬ ‫طبعا حجة ه��ؤالء النواب ومن خطط لهم‬ ‫�أ ّن�ه��م ي��ري��دون بالتعديل احلفاظ على الوحدة‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة وم �ن��ع ا��س�ت�غ�لال ال��دي��ن يف املناف�سة‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫لكن املتابع ل�سلوك الدولة وم�ؤ�س�ساتها منذ‬ ‫ق��رار الإت�ي��ان بقانون ال�صوت ال��واح��د �أ ّن�ه��م مل‬ ‫تكن لتعنيهم الوحدة الوطنية‪ ،‬وقد ا�ست�سهلوا يف‬ ‫حمطات كثرية الت�شريع لتفتيتها وجعل �أجزائها‬ ‫تقف يف مواجهة بع�ضها البع�ض‪.‬‬ ‫قناعة الكثريين �أنّ الن�ص اجل��دي��د الذي‬ ‫ال داع � ��ي ل ��ه م ��ن ال �ن��اح �ي��ة ال�سي�سيولوجية‬ ‫موجها بالأ�سا�س ال�ستهداف‬ ‫"االجتماعية"‪ ،‬كان ّ‬ ‫حزب جبهة العمل الإ�سالمي ال��ذراع ال�سيا�سي‬ ‫للحركة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫ول�ع� ّل م��ا ج��رى يف العبديل ك��ان ج��زءا من‬

‫��س�ي�ن��اري��و ال�ت�ه��وي����ش وال�ت���ض�ي�ي��ق ع�ل��ى احلركة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬وذلك ملحاولة ابتزازها وج ّرها نحو‬ ‫القبول الق�سري ب�صيغة النظام الإ�صالحية التي‬ ‫ثبت للجميع ق�صورها وخل ّوها من �أيّ حمتوى‬ ‫تقدُّ مي‪.‬‬ ‫ق�صة احل ��زب ال��دي�ن��ي ال مي�ك��ن ب�ح��ال من‬ ‫الأح� � ��وال �إ��س�ق��اط�ه��ا ك�ت�ه�م��ة ع�ل��ى ح ��زب جبهة‬ ‫العمل الإ�سالمي‪ ،‬فالنظام الأ�سا�سي للحزب ال‬ ‫يف ّرق بني مواطن و�آخ��ر‪ ،‬وق��د ا�شرتك �أع�ضاء‬ ‫يحل نظام احلزب دون‬ ‫م�سيحيني يف احلزب ومل ُ‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫�إذا هناك يف العبديل حيث جمل�س النواب‬ ‫خ �ي��االت ت �ل��وح يف ج�ن�ب��ات امل�ج�ل����س ت�ل� ّب����س على‬ ‫ال�ب�ع����ض �أنّ ث�م��ة � �ص��راع ب�ي�ن م�سلمي الوطن‬ ‫وم�سيحييه‪.‬‬ ‫الإخوان امل�سلمون وعلى م ّر تاريخهم كانوا‬ ‫الأقرب للم�سيحيني والأكرث ودّا‪ ،‬لكن احلقيقة‬ ‫�أنّ ما جرى يف جمل�س النواب ي�صلح عليه و�صف‬ ‫النكاية‪ ،‬ال وبل املراهقة يف ممار�سة النكاية‪.‬‬ ‫ب �ع ����ض ال � �ن� ��واب خ ��رج ��وا ب �ع��د الت�صويت‬ ‫يقهقهون وي���ص� ّرح��وا ب� ��أنّ ع�ل��ى احل ��زب تغيري‬ ‫ا�سمه وحذف عبارة "الإ�سالمي"‪� ،‬أقول له�ؤالء‬ ‫�إ ّن�ك��م تلعبون خ��ارج احل��دث وال ت��درك��ون لليوم‬ ‫�سخونة امل�شهد وما يحتاجه من رُ�شد وعراقة‪.‬‬

���على المأل‬

‫أوان الربيع‬ ‫الفلسطيني‬

‫تدليس إبليس يف املسألة السودانية‬ ‫منطقة هجليج املتنازع عليها‬ ‫قبل االعتداء الأخري على منطقة هجليج الغنية بالبرتول‪،‬‬ ‫جاء وفد عال من �صقور احلركة ال�شعبية يتزعّمهم باقان �أموم‬ ‫الأم�ي�ن ال�ع��ام للحركة ال�شعبية وكبري املفاو�ضني ودي�ن��ق �ألور‬ ‫وزير اخلارجية ومتويل كرب ت��أزمي امل�شكلة يف منطقة هجليج‪،‬‬ ‫وو ّزعوا �أثناء وجودهم يف اخلرطوم كل االبت�سام املدثر باخليانة‪،‬‬ ‫حيث مل جتف �آثار احلفاوة ال�صاخبة بالوفد اجلنوبي حتى مت‬ ‫االعتداء على هجليج مع �سبق الإ��ص��رار والرت�صد وبقوة عني‬ ‫غري م�سبوقة‪ ،‬وذل��ك لأ�سباب عديدة‪ ،‬حيث مت ّر دول��ة اجلنوب‬ ‫النا�شئة بظروف �سيا�سية واقت�صادية واجتماعية �ضاغطة للغاية‪،‬‬ ‫فقد مت �إيقاف البرتول عرب ال�شمال الذي تعتمد دولة اجلنوب‬ ‫مم��ا يعني و�ضعاً م�أ�ساوياً للغاية‪ ،‬وال‬ ‫عليه بن�سبة ‪ 98‬يف املئة‪ّ ،‬‬ ‫�سبب وا�ضح لهذا املوقف والتع ُّنت فيه �سوى كره متزايد ل�شمال‬ ‫ال�سودان الذي �أوفى بعهوده مبنح اجلنوب تقريراً للم�صري بن ّية‬ ‫�صادقة و�أيدٍ نظيفة‪ ،‬ومن ثم اعرتف بنتائجه مما مهّد الطريق‬ ‫لإعالن الدولة اجلديدة �أم ً‬ ‫ال يف �أن تف�ضي كل تلك الإجراءات‬ ‫ال�سيا�سية لتاريخ جديد بني ال�شمال واجلنوب‪ ،‬يعزز بالتعاون‬ ‫امل�شرتك وامل�صالح املر�سلة بد ًال من احل��رب‪ ،‬لكن يبدو �أنّ قادة‬ ‫اجلنوب ي�ضمرون �شيئاً غائراً مل يدمله الإح�سا�س باالنف�صال‬ ‫وتكوين الدولة‪ ،‬فاعتدوا على منطقة هجليج ليوقفوا البرتول‬ ‫مثلما ت��و ّق��ف ب�ترول�ه��م‪ ،‬متنا�سني ال�ق��ان��ون ال ��دويل واح�ت�رام‬ ‫ال �ع �ه��ود واجل � ��وار‪ ،‬ب��ل اع�ت�رف ق��ادت �ه��م ب��االع �ت��داء ع�ل��ى �أعلى‬ ‫م�ستوياتهم‪ ،‬وا ّدع ��وا �أنّ هجليج منطقة جنوبية رغماً من �أنّ‬ ‫منطقة هجليج مل تكن منطقة ن��زاع ح��دودي ب�ين الدولتني‪،‬‬ ‫�إ ّال �أنّ طريقة ّ‬ ‫قطاع الطرق واملتمردين �سادتا على طريقة �أهل‬ ‫ال��دول��ة واحل�ك��م‪ ،‬فا�ستف ّز �سلفاكري باغت�صابه منطقة هجليج‬ ‫البرتولية ك��ل �أه��ل ال���س��ودان‪ ،‬ف��أق��ام بينهم وح��دة وطنية غري‬ ‫م�سبوقة لأهل احلكم واملعار�ضة �سوياً لدحر العدو عن هجليج‪.‬‬ ‫مل ي�ستفد التمرد �أو حكومة اجلنوب من التواط�ؤ الدويل الذي‬ ‫عبرّ عن ا�ستنكاره لالعتداء بعبارات خجولة ال ت ّت�سق مع حجم‬ ‫التطاول واال�ستفزاز‪ ،‬حيث مل ت�شغلهم �أو�ضاعهم االقت�صادية‬ ‫املرتدية لدرجة �أنّ املوظفني مل ي�صرفوا رواتبهم �شهوراً‪ ،‬غري‬ ‫اال�ضطرابات القبلية العا�صفة بني مكونات املجتمع اجلنوبي‪.‬‬ ‫كل ال�صعوبات مل تغل �أيديهم عن العدوان!‬ ‫يا�سر عرمان الأمني العام للحركة ال�شعبية قطاع ال�شمال‬ ‫املتورط حتى �أذنيه يف االعتداء على هجليج يعتقد �أنّ الهجوم‬ ‫على هجليج لإيقاف املوارد البرتولية التي ي�ستخدمها امل�ؤمتر‬ ‫الوطني "احلزب احلاكم" يف ح��روب��ه �ضد املعار�ضة امل�سلحة‪،‬‬ ‫بهذه احلجة البائ�سة يقدّم يا�سر عرمان تربيراً لدولة جنوب‬ ‫ال�سودان يف اعتداءاتها على م�ق��درات ال�شعب ال�سوداين الذي‬ ‫ي�خ��و���ض م�ع��رك��ة � �ض��اري��ة م��ن �أج ��ل ال �ن �م��اء وال �ب �ن��اء وحت�سني‬ ‫اخلدمات وتطوير ال�صادر للموارد الزراعية واحليوانية‪ ،‬وي�شهد‬ ‫يف ذل��ك حركة وا�سعة يف فتحه ملن�ش�آت ج��دي��دة رغ��م الظروف‬ ‫ال�صعبة التي مير بها االقت�صاد بعد انف�صال اجلنوب وخروج‬ ‫موارد برتولية هائلة منه‪.‬‬ ‫الوا�ضح �أنّ حكومة اجلنوب تعت�صم مبواقف تقليدية من‬ ‫ال�شمال مل يزحزحها االع�تراف بنتيجة اال�ستفتاء‪ ،‬واالحتفال‬ ‫ال�صادق من قيادة حكومة اخلرطوم ب�إعالن الدولة اجلديدة يف‬ ‫جنوب ال�سودان وتقدمي كل العون للحكومة اجلديدة‪ ،‬وجتاوز‬ ‫الل�ؤم الظاهر والتع ُّنت الكامل من حكومة اجلنوب يف املفاو�ضات‬ ‫مع �شمال ال�سودان‪ ،‬يف الوقت الذي تتلقّى حكومة اجلنوب دعماً‬ ‫�إقليمياً من يوغندا وكينيا‪� ،‬إ�ضافة �إىل دعم كبري من "�إ�سرائيل"‬ ‫التي ط��ار �إليها �سلفاكري يف �أول زي��ارات��ه للخارج‪�" .‬إ�سرائيل"‬ ‫َتعتبرِ دولة جنوب ال�سودان طف ً‬ ‫ال مميزاً يجب �أن ترعاه يف كنفها‬ ‫خلنق ال�سودان‪ ،‬ومن ثم م�صر خا�صة‪ ،‬يف جوانب كثرية �أهمها‬ ‫املياه التي مت ّثل احلرب القادمة يف القرن القادم‪.‬‬ ‫هذه لي�ست هواج�س‪� ،‬إنمّ ا حقائق وبالوثائق الر�سمية لهذه‬ ‫القوة التي جعلت من دولة اجلنوب تعتدي على ال�سودان يف ع ّز‬ ‫النهار وتعرتف مبلء �صوتها عن هذا االعتداء الذي جعل من‬ ‫يرتجى �سلفاكري‬ ‫الأم�ين العام ل�ل�أمم املتحدة بان كي مون �أن ّ‬ ‫�أن ي�سحب ق��وات��ه ومل ي�ستجب ل��ه وم�ضى يف تع ُّنته وت�ص ُّرفه‬ ‫(البليد)‪ .‬هذا ّ‬ ‫يو�ضح مدى امل�ؤامرة التي حتاك �ضد ال�سودان‪.‬‬ ‫�سئل الرئي�س الب�شري م ��راراً وت �ك��راراً مل��اذا ت ��أخّ ��ر الربيع‬ ‫العربي يف ال�سودان؟‬ ‫وقد �أج��اب �إجابات متفاوتة‪� ،‬أ ّن��ه ال ي�ستبعد الأم��ر‪� ،‬إ ّال �أ ّنه‬ ‫يح�س‬ ‫�أف ��اد �أ ّن ��ه يثق يف ح��زب��ه املتغلغل يف �أو� �س��اط اجل�م��اه�ير‪ّ ،‬‬ ‫بهمومهم ويلتقيهم يف ال�شوارع وامل�صانع وامل�ساجد والكنائ�س‬ ‫ويف املزارع‪ ،‬وعندما ي�ضعون ثيابهم عند الظهرية‪.‬‬ ‫لكن يبدو �أنّ �أ��ص��ول امل ��ؤام��رة على ال�سودان تتج ّمع عند‬ ‫�أق �ل �ي��ات حم ��دودة ت�غ� ّذي�ه��ا اجل�ه��وي��ة وال�ع�ن���ص��ري��ة والإح�سا�س‬ ‫بالتهمي�ش والغنب ال�سيا�سي‪ ،‬ه��ذه احل��رك��ات امل�س ّلحة املنعزلة‬ ‫تقتات من ه��ذا املعني ال�صدئ‪ ،‬وال��ذي ج��اءت الإن�ق��اذ يف بداية‬ ‫الثورة ملحاربته بات�ساع يف تعليم الأ�سا�س بفتح املدار�س وحمو‬ ‫الأمية‪ ،‬و�إنطالق ثورة التعليم العايل بفتح اجلامعات وا�ستيعاب‬ ‫�آالف الطالب حتى ال ت�سود الطائفية واجلهل‪ ،‬ويتحول الظالم‬ ‫�إىل ن��ور �ساطع‪� .‬أ�صابت تلك ال�سيا�سيات و�أخفقت حيناً �آخر‪،‬‬ ‫وذلك بالكيد تارة وتارة بالأخطاء الب�شرية العادية‪.‬‬ ‫رمب��ا ي�ح�ت��اج ال �� �س��ودان ل�ه��ذه ال��وح��دة ال��وط�ن�ي��ة الظاهرة‬ ‫هذه الأي��ام‪ ،‬والتي بدت مع العدوان اجلنوبي على �أهم املناطق‬ ‫االقت�صادية لل�سودان‪ ،‬و�أي�ضاً يحتاج لأم��وال العرب لال�ستثمار‬ ‫ال�صحيح يف ال�سودان‪ ،‬وينطلق هذا املارد الزاخر برثوات �ضخمة‬ ‫وكبرية‪ .‬قد ن�صلح من الإهمال العربي املرتاكم والذي ف ّرط يف‬ ‫جنوب ال�سودان‪ ،‬فاحتمال بهذه اخلطوات ن�ستطيع �أن نتدارك ما‬ ‫يُع ّد لل�سودان من �سيناريوهات خبيثة!‬ ‫ميكننا م��راق�ب��ة ال�سيناريو الآن يف (‪� ،)B.B.C‬صارت‬ ‫ت��ردد عبارة منطقة هجليج املتنازع عليها‪ ،‬وبالرغم �أنّ العبارة‬ ‫عارية متاماً عن ال�صحة‪ ،‬ولكن هكذا يبد�أ التدلي�س وي�صبح‬ ‫ب�ع��د ف�ت�رة امل�ع�ت��دى عليه ه��و ال �ب��ادئ وال �ظ��امل وال ��ذي ميار�س‬ ‫الإب��ادة اجلماعية والتطهري العرقي‪ .‬ال�سودان وا ٍع للم�ؤامرة‪،‬‬ ‫فهل تن�ض ّم ماليني اجلماهري العربية التي رف�ضت اال�ستالب‬ ‫لأعدائها احلقيقيني!‬ ‫* كاتب و�صحفي �سوداين‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫مل يعد اخل�بر ع��ن الو�ضع الفل�سطيني على‬ ‫ذات الدرجة التي كان يحظى بها‪ ،‬واالهتمام به الآن‬ ‫يف �أقل درجات املتابعة و�أدنى امل�ستويات‪ ،‬علماً �أنّ ال‬ ‫تغيرُّ يذكر على مدى املعاناة لل�شعب الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وا�� �س� �ت� �م ��رار اجل� ��رائ� ��م الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة اليهودية‬ ‫وت�صاعدها �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ولي�س غائباً �أنّ ال�سبب الرئي�سي وراء ذلك هو‬ ‫ت�صاعد الأح��داث يف املنطقة العربية‪ ،‬وخ�صو�صاً‬ ‫م �ن �ه��ا يف � �س��وري��ا‪ ،‬ال �ت��ي حت �ت��ل واج� �ه ��ة املتابعات‬ ‫وال�ن���ش��رات الإخ �ب��اري��ة‪ ،‬وك��ذل��ك ج � ّل االهتمامات‬ ‫الدولية والعربية‪ ،‬ال�سيا�سية منها واالقت�صادية‪،‬‬ ‫لتعمد �إهمال احل��ال الفل�سطيني من قبل‬ ‫�إ�ضافة ُّ‬ ‫�شتى ال��دوائ��ر املعنية لإع �ط��اء امل��زي��د م��ن الغطاء‬ ‫على مم��ار��س��ات ال�ع��دو وق ��وات االح �ت�لال‪ ،‬ومترير‬ ‫التهاون والت�ساوق مع ذلك من �أقطاب يف ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬والتي �آخرها ما �أف�صح عنه حممود‬ ‫عبا�س ح��ول التعاون الأمني مع حكومة نتنياهو‪،‬‬ ‫وقال �أ ّنه لي�س قاب ً‬ ‫ال للتوقف‪ ،‬واملطالبة بذلك كالم‬ ‫فارغ‪ ،‬دون �أن يدرك �أ ّنه الأكرث فراغاً على الإطالق‬ ‫والأقل ت�أثرياً يف كل ما يحدث‪ ،‬وخ�صو�صاً يف عقر‬ ‫داره‪.‬‬ ‫حممود عبا�س ال يريد �أيّ مواجهة مع العدو‬ ‫الذي يحتل وطنه ومقد�ساته ويقتل ويعتقل �أبناء‬ ‫�شعبه دون ت��وق��ف‪ ،‬كما �أ ّن ��ه ال ي��ري��د �أيّ مقاومة‪،‬‬ ‫والأخبار عن لقائه الأخري مع نتنياهو تك�شف عنه‬ ‫�أ ّنه �أع ّد خ�صي�صاً للتن�سيق الأمني والإبقاء عليه يف‬ ‫�أح�سن حاالته لتبادل املعلومات ومنع �أيّ انتفا�ضة‬ ‫د‪.‬علي العتوم‬

‫عادل عبد الرحمن عمر*‬

‫مشروع قانون االنتخاب ومدى جدية الحكومة باإلصالح‬ ‫احلكومة غري جادة يف الإ�صالح الب ّتة ح�سب الواقع‬ ‫املُعايَن‪ ،‬لأ ّنها َت ْف ُ‬ ‫رق من الإ�صالح فرقاً �شديداً‪� ،‬إذ توقن‬ ‫�أنّ به موا َتها وزعزعة �أركانها‪ ،‬لأن حياتها ال تقوم على‬ ‫�صالح‪ ،‬و�أركانها ال ُتبنى على حق �أو عدالة‪ .‬ومن هنا فهي‬ ‫متاطل وت�سوِّف يف �أقوالها ووعودها‪� ،‬أمام جمهور �شعبها‬ ‫املطالب بالإ�صالح مبختلف قطاعاته‪.‬‬ ‫وم�ق�ت��ل احل�ك��وم��ة ع�ن��دن��ا وج�م�ي��ع م��ن �سبقها من‬ ‫حكومات‪� ،‬أ ّنها تنظر �إىل �شعبها نظرة العداء والريبة‪ ،‬و�أنّ‬ ‫العالقة بينهما عالقة �صراع وخ�صام ال عالقة و ّد ووئام‪،‬‬ ‫را�ض عنها وال‬ ‫لأنها تدرك متام الإدراك �أنّ ال�شعب غري ٍ‬ ‫حقيقي‪ ،‬وال تقف‬ ‫ي�ؤيدها‪� ،‬إذ هي ال تعمل ل�صاحله ب�شكلٍ‬ ‫ّ‬ ‫منه موقف الراعي ال�شفيق واخل��ادم الأم�ين‪ ,‬احلري�ص‬ ‫على ق�ضاء حاجاته وتوفري متطلباته‪.‬‬ ‫�إ ّن�ه��ا تنظر �إىل ه��ذا ال�شعب نظرة ال�سيد ال�ساكن‬ ‫يف الأب��راج العاج ّية �إىل �ساكني الأك��واخ وال�صفيح‪ ،‬لي�س‬ ‫له �إزاءه��ا �إ ّال الثناء والإط����راء‪ .‬وباخت�صار‪� ،‬إ ّنها ال تريد‬ ‫منه �إ ّال �سماع عبارة‪ :‬حا�ضر‪ ,‬و�أمرك‪� .‬أنتم ال�سادة ونحن‬ ‫عبيدكم الذين ورثنا اخل�ضوع لكم كابراً عن كاب ٍر‪ .‬وهي‬ ‫بهذه ال�سيا�سة مت ّثل من و ّكلها باحلكم وقد ر�ضيت بهذا‬ ‫التمثيل‪ ،‬م��ا دام ��ت مت� ِّت��ع نف�سها ب�ل��ذي��ذ اجل�ل��و���س على‬ ‫كر�سي الزعامة اجل ّذاب‪.‬‬ ‫ولأن حكومتنا (ال��ر� �ش �ي��دة) ال ت�سري ع�ل��ى النهج‬ ‫الذي جعل الأمة التي تنت�سب �إليها حمرتمة يف العاملني‪،‬‬ ‫تتوج�س من �سماع �أيّ‬ ‫وهو نهج الإ�سالم احلنيف‪ ،‬فهي ّ‬ ‫�صوت من هنا �أو هناك يذ ِّكرها بهذا النهج‪ .‬ومبا �أنّ مثل‬ ‫ممن ي ّتخذون من هذا الدين‬ ‫هذا ال�صوت ال ي�صدر �إ ّال ّ‬ ‫�سبيلهم‪ ,‬ويف مقدّمتهم جماعة الإخ��وان امل�سلمني‪ ،‬فهي‬ ‫تعمل و�أزالم �ه��ا ج��اه��دي��ن على حتجيم ه��ذه اجلماعة‪،‬‬ ‫لأن�ه��م يخ�شون تنامي �شعبيتها‪ ،‬وعظيم قبول النا�س‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫املتعط�شني للعدالة واحلرية‪ ،‬لها‪.‬‬ ‫ومن �أفقع ال�شواهد على ال�سيا�سة التي ت�سلكها هذه‬ ‫احلكومة مع �شعبها وقطاعاته الفاعلة م�شروع قانون‬ ‫االنتخاب الذي قدّمته قبل �أيام ملجل�س النواب (العتيد)‬ ‫للنظر ف�ي��ه‪ ،‬ويف نف�سها �أن ي���س��ارع �إىل �إق� ��راره لتنجح‬ ‫يف م�ساعيها التعويقية للإ�صالح ولتفوز‪ ،‬وم��ن ي�شري‬ ‫ممن ال يبغي‬ ‫عليها بهذه ال�سيا�سة يف الداخل واخل��ارج ّ‬ ‫بهذا الوطن خرياً‪ ،‬ب�إ�ضعاف فوز احلركة الإ�سالمية لأن‬ ‫امل�ؤامرة على هذه الأمة قدمية قدم الفا�سدين املف�سدين‬ ‫من �أبنائها ومن �أعدائها على ال�سواء‪.‬‬ ‫مما يدل على ذلك‪ ،‬الأقوال املتناق�ضة للم�س�ؤولني‬ ‫و ّ‬ ‫يف البلد‪ ،‬ويف مقدّمتهم رئي�س ال��وزراء ال��ذي ي�ص ّرح يف‬

‫بع�ض و�سائل الإع�ل�ام �أ ّن��ه لي�س �ضد ف��وز الإ�سالميني‬ ‫�أو غريهم بالأكرثية يف االنتخابات النيابية‪ ،‬ثم ي�ص ّرح‬ ‫�أخرى‪ ،‬كما جاء يف بع�ض هذه الو�سائل وبعد �أيام قليلة‪,‬‬ ‫ب�أ ّنه َع َد َل عن قانون االنتخاب لعام ‪ ،1989‬مع �أ ّنه مييل‬ ‫�إليه وي��ؤ ّي��ده‪ ،‬حتى ال ي�ست�أثر ح��زب بن�صيب الأ�سد من‬ ‫امل�ق��اع��د دون بقية الأح� ��زاب الأخ� ��رى‪ .‬وه��و يعلم متام‬ ‫العلم �أنّ املق�صود بهذا الكالم هم الإخوان امل�سلمون دون‬ ‫غريهم‪.‬‬ ‫و�إنني لأقول لل�سيد الرئي�س‪ ،‬ولكل م�س�ؤول يف هذا‬ ‫الوطن وللأحزاب جميعاً‪ :‬وماذا ن�صنع‪ ،‬بل ما ذنبنا �إذا‬ ‫قدّمتْنا �شعوبنا العربية‪ ،‬ومنها �شعبنا الأردين الكرمي‪،‬‬ ‫ري من املواقع؟!‬ ‫على غرينا من الأحزاب �أو اجلماعات لكث ٍ‬ ‫وماذا يعمل الطالب املج ّد للطالب ّ‬ ‫املبطىء �إذا كان هذا‬ ‫ُّ‬ ‫والتبطل على اجلد واملثابرة؟!‬ ‫الثاين قد اختار الراحة‬ ‫وه��ل ال�ع��دال��ة تق�ضي �أن ُي�ك��اف��أ ه��ذا امل�ج� ّد ال ��د�ؤوب ب�أن‬ ‫ُي�ؤخَّ َر ليت�ساوى مع ذلك اخلامل الك�سول الذي مل يعد‬ ‫ب�إمكانه ك�سب ثقة الو�سط الذي يعي�ش فيه‪ ,‬لعدم جدِّه‬ ‫و�صدق ّيته؟!‬ ‫و�إذا ك��ان بع�ض احلزبيني �أو �أح�لا���س الر�سميني‪,‬‬ ‫يلمزون الإخ��وان امل�سلمني ب�أ ّنهم يتق ّربون �إىل الطبقات‬ ‫ال �ك��ادح��ة م��ن ف �ق��راء و�أي �ت ��ا ٍم وع �ج��ز ٍة وم��ر��ض��ى و�أرام ��ل‬ ‫ب��الأع �م��ال اخل�ي�ري��ة ط��اع��ة هلل وع �م�ل ً�ا ب���ص�ل��ة الرحم‬ ‫وامل��واط �ن��ة‪ ،‬وي�ح� ِر��ص��ون على م�ساعدتها‪ ،‬وال يعي�شون‬ ‫بعيداً عنها كغريهم يف بيوت من ُزخرف و ُزجاج‪ ،‬متكربين‬ ‫على خمالطتها‪ ,‬خمادعني يف ا ّدع��اءات�ه��م احلر�ص على‬ ‫م�صاحلها‪ ،‬ف�إنني �أق��ول له�ؤالء وه ��ؤالء‪ :‬من مينعكم يا‬ ‫�سادة �أن تنزلوا من بيوتكم البي�ضوية‪ ,‬وتت�صلوا بهذه‬ ‫الطبقات‪ ,‬وتقدّموا لها امل�ساعدة اخلال�صة لوجه اهلل كما‬ ‫يفعل الإخوان حتى تكت�سبوا ثقتها؟!‬ ‫�إنّ م�شروع هذا القانون ال��ذي �أنتجتموه ب�صيغتها‬ ‫احلا�ضرة �أيها الر�سميون‪ ،‬هو بال �أدن��ى مواربة م�شروع‬ ‫ه��زي��ل وق��ان��ون م���س� ٌ�خ‪ ،‬ي�ع�ّبررّ ع��ن �إرادة �سيا�سة م�أزومة‪،‬‬ ‫ونف�سية �إدارية مدخولة‪ ،‬وتوجهات فكرية غريبة‪ ،‬تتهدّى‬ ‫وترت�سم‬ ‫ُخ�ط��ا �أع� ��داء ه��ذه الأم� ��ة‪ ،‬وت�ث��ق مب���ش��ورات�ه��م‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫�إر�شاداتهم‪ ،‬جرياً وراء نهج التبعية التي عا�شتها بالدنا‬ ‫منذ ما يقرب من قرن من الزمان لكل واغل مريب‪� ،‬أو‬ ‫م�ستعمر غريب‪.‬‬ ‫�إ ّنه قانون رديء �أربى يف �سوئه على قانون ال�صوت‬ ‫الواحد‪ ،‬ومل ي�صل حتى �إىل قدم قانون (‪ ،)1989‬الذي‬ ‫ال ي ِع ّز هو الآخ��ر على الطعن‪� .‬إنّ من �أمثلة رداءة هذا‬ ‫ال �ق��ان��ون‪ ،‬وه ��ي ع��دي��دة‪ ،‬حت��دي��د ع ��دد م�ق��اع��د الدائرة‬

‫املحلية بحيث ال تزيد عن خم�سة‪ ،‬وحتديد عدد الأ�صوات‬ ‫امل�م�ن��وح��ة ل�ل�م�ق�ترع ب �ث�لاث��ة‪ ،‬وه ��ي ه�ن��ا ك��ذل��ك جم� � ّز�أة‬ ‫ومق ّزمة‪� ،‬إذ اثنان منها للدائرة املحلية‪ ،‬والثالث للدائرة‬ ‫العامة التي حو�صرت هي الأخرى بقانونكم املهزول هذا‪,‬‬ ‫�إذ ق�صرت مقاعدها فيه على الأحزاب دون بقية التجمعات‬ ‫الوطنية‪ ،‬وكان الأ�صل �أن ترتك لهذه التجمعات‪ ,‬ال �أن‬ ‫تق�صر على الأحزاب وحدها‪.‬‬ ‫وزاد ال���س��وء يف ال��دائ��رة ال�ع��ام��ة بعد ق�صرها على‬ ‫الأحزاب‪ ،‬حتديد ح�صتها بخم�سة ع�شر مقعداً‪ ،‬ال يُ�سمح‬ ‫منها لأكرب حزب ولو ح�صل على جميع �أ�صوات الأردنيني‬ ‫ب�أكرث من خم�سة مقاعد‪� .‬أمّ ا الأ�صوات الباقية من ح�صة‬ ‫الأحزاب بعد احلزب الأكرب فتوزعتها الأحزاب الأخرى‪,‬‬ ‫مم��ا ي��دل��ل ع�ل��ى نيتكم يف تنفيعها ع�ل��ى ح���س��اب احلزب‬ ‫الأك�ب�ر يف ال�ب�ل��د‪ ،‬ت�ل��ك ال�ت��ي ق��د جت ��دون بينكم وبينها‬ ‫مما زاد‬ ‫توافقاً يف �إدارة الظهر للتوجه الأ�صيل يف الأمة‪ .‬و ّ‬ ‫يف مثالب م�شروع ه��ذا القانون‪� ,‬إ�ضافة �إىل ما �سبق ما‬ ‫�أ�سميتموه باملقاعد التعوي�ضية‪ ,‬تلك التي تذ ّكرنا بجوائز‬ ‫الرت�ضية يف امل�سابقات الرتفيهية‪.‬‬ ‫و�أق��ول �أخ�يراً للحكومة �صاحبة م�شروع القانون‪:‬‬ ‫�إ ّن��ه م�شروع ي�ستخفّ بعقول �أب�ن��اء الأردن الأفا�ضل‪ ،‬بل‬ ‫�إ ّنه �صادم لرغبات ال�شعب املطالب بالإ�صالح منذ �سنوات‬ ‫طوال‪ ،‬وم�صادم للأحزاب جميعها‪ ،‬بل للمواطنني كلهم‬ ‫الذين ي�شتم منه‪ ،‬وحتى قبل تعيني دوائره وحتديد عدد‬ ‫املقاعد يف كل منها‪ ،‬احليف على بع�ض الفئات �أو اجلهات‪،‬‬ ‫�إذ تفوح منه رائحة القبلية �أو اجلهوية والإقليمية‪.‬‬ ‫ث��م �إنّ ه ��ذا ال �ق��ان��ون ك�م��ا ن�سمع م��ن ت�صريحات‬ ‫وا��ض�ع�ي��ه وم�ق� ّدم�ي��ه ون�ب�رات كلماتهم‪ ،‬ق��ان��ون مهزوز‪،‬‬ ‫مما يعبرّ عن �إزدراء بعقول‬ ‫ج�س نب�ض‪� ،‬أو ف ّتا�ش ًة‪ّ ,‬‬ ‫ُو ِ�ضع َّ‬ ‫امل��واط �ن�ين‪ .‬ل�ك��ل م��ا ق�ل��ت‪ ،‬ول�ك��ل م��ا ن��رى م��ن �سيا�سات‬ ‫حكومية وحتركات ر�سمية‪ ،‬ف�إنّ كل خمل�ص لهذا الوطن‬ ‫يرف�ض هذا امل�شروع جملة وتف�صي ً‬ ‫ال‪ ،‬ويدعو بقية قادة‬ ‫الر�أي فيه على خمتلف طبقاتهم وجتمعاتهم �إىل رف�ضه‬ ‫والدعوة ل�سحبه‪.‬‬ ‫وكلمة �أخ�ي�رة �أق��ول�ه��ا للحكومة و َم ��نْ خلفها‪� :‬إنّ‬ ‫ُ�سنّة اهلل يف الكون ما�ضية نحو احلق‪� ،‬شاء النا�س �أم �أبوا‪،‬‬ ‫وموجة التغيري قادمة ال حمالة ب�إذنه تعاىل‪ ،‬وال�صادقون‬ ‫هم �أ�صحاب ال��ري��ادة يف جمتمعاتهم �إىل املجد وال ُعال‪.‬‬ ‫والإ��س�لام هو الأ��ص��ل يف ه��ذه ال�ب�لاد‪ ،‬وك��ل فكرة تناوئه‬ ‫فكرة دخيلة‪ ،‬وكل �سيا�سة حتادّه �سيا�سة وبيلة‪ .‬ف ْلت�سلك‬ ‫احلكومة �إىل الإ��ص�لاح الطريق القا�صدة‪ ,‬و ْلتكفَّ عن‬ ‫التالعب ب�أقدار النا�س والوطن‪.‬‬

‫عليان عليان‬

‫أسرى الحرية يواصلون دق جدران الخزان‬ ‫ب��د�أ ما يزيد عن ‪� 1600‬أ�سري فل�سطيني يف �سجون‬ ‫االح�ت�لال ي��وم �أم�س �إ�ضرابا مفتوحا عن الطعام وفقاً‬ ‫"لوثيقة العهد والوفاء" املتفق عليها بني كافة قوى‬ ‫احل ��رك ��ة الأ� � �س �ي�رة‪ ،‬ج��اع �ل�ين م ��ن ذك� ��رى ي ��وم الأ�سري‬ ‫الفل�سطيني حمط ًة ن�ضالية حا�سمة‪ ،‬ال�سرتداد الإجنازات‬ ‫التي حققوها ب�صمودهم و�إرادتهم ال�صلبة‪ ،‬وبانتفا�ضاتهم‬ ‫و�إ�ضراباتهم عن الطعام على مدى �أكرث من �أربعة عقود‪،‬‬ ‫تلك الإجن��ازات التي فقدوها بعد توقيع اتفاقات �أو�سلو‬ ‫وم�شتقاتها‪ ،‬والتي ا�ستثمرها العدو ال�صهيوين كغطاء‬ ‫لال�ستمرار يف اال�ستيطان‪ ،‬وللتنكيل ب��الأ��س��رى‪ ،‬والتي‬ ‫�أ ّثرت بال�سلب على وحدة احلركة الأ�سرية‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي ه��ذا الإ� �ض��راب يف ظ��روف معركة التحدي‬ ‫ب�سيف الأم �ع��اء اخل��اوي��ة ال�ت��ي خا�ضها ك��ل م��ن الأ�سري‬ ‫البطل خ�ضر عدنان والأ��س�يرة هناء ال�شلبي‪ ،‬احتجاجاً‬ ‫ورف�ضا ل�سيا�سات االعتقال الإداري‪ ،‬والتي ان�ضم �إليها‬ ‫ثلة من الأ�سرى الأبطال‪ ،‬ليح�شروا االحتالل يف الزاوية‬ ‫من �أجل و�ضع حد نهائي لالعتقال الإداري‪ ،‬الذي عاد ًة‬ ‫ما ميتد لعدة �سنوات‪.‬‬ ‫كما �أنّ هذا الإ�ضراب ي�ش ّكل امتداداً لإ�ضراب ال�سابع‬ ‫والع�شرين من �أيلول املا�ضي‪ ،‬الذي د�شّ نه �آن��ذاك �أ�سرى‬ ‫اجل�ب�ه��ة ال�شعبية يف �سجن رمي ��ون‪ ،‬وك�ب�ر ك�ك��رة الثلج‬ ‫لي�شمل خمتلف ال�سجون بعد �أن ان�ضم �إل�ي��ه الأ�سرى‬ ‫من بقية الف�صائل‪ ،‬وال��ذي مل يتوقف �إ ّال بعد ال�صفقة‬ ‫املميزة التي �أجنزتها حركة حما�س‪ ،‬عرب مبادلة الأ�سري‬ ‫ال�صهيوين جلعاد �شاليط ب�ألف من الأ�سرى والأ�سريات‬ ‫الفل�سطينيات‪ ،‬من �ضمنهم عدد كبري من ذوي الأحكام‬ ‫الطويلة وامل�ؤبدات‪.‬‬ ‫ومن يدقق يف املطالب التي رفعها الأ�سرى ع�شية‬ ‫�إ�ضرابهم ير�صد ما يلي‪:‬‬ ‫�أو ًال‪� :‬أ ّن �ه��ا ج ��اءت لتت�ضامن م��ع الإ� �ض��راب��ات عن‬ ‫ال�ط�ع��ام ال�ت��ي يخو�ضها ع��دد م��ن الأ� �س��رى ل��و��ض��ع حد‬ ‫لالعتقال الإداري يف �سجون االحتالل ال�صهيوين‪ ،‬حيث‬ ‫�أنّ مطلب وق��ف ه��ذه ال�سيا�سة ي��أت��ي على ر�أ� ��س قائمة‬ ‫مطالب الأ�سرى‪.‬‬ ‫ثانياً‪� :‬إعادة االعتبار للمطالب التي رف��ها الأ�سرى‬ ‫يف �إ�ضرابهم عن الطعام يف �أيلول املا�ضي‪ ،‬والتي مل يف‬ ‫العدو بها رغم الوعود التي قطعها �إ ّب��ان �صفقة حترير‬ ‫الأ��س��رى الأخ�ي�رة‪ ،‬م�ضافاً �إليها مطالب �أخ��رى‪ ،‬و�أبرز‬ ‫ه��ذه املطالب‪� :‬إن�ه��اء �سيا�سة ال�ع��زل االن �ف��رادي‪ ،‬و�إعادة‬ ‫ال�ت�ع�ل�ي��م اجل��ام �ع��ي وال �ت��وج �ي �ه��ي‪ ،‬ووق� ��ف االع� �ت ��داءات‬ ‫واالقتحامات لغرف و�أق�سام الأ�سرى‪ ،‬وال�سماح بالزيارات‬ ‫العائلية‪ ،‬وخا�ص ًة لأ�سرى غزة‪ ،‬وحت�سني العالج الطبي‬ ‫ل�ل�أ��س��رى امل��ر��ض��ى‪ ،‬ووق ��ف �سيا�سة التفتي�ش والإذالل‬ ‫لأهايل الأ�سرى‪.‬‬

‫�إنّ �أب�سط عمليات الت�ضامن مع احلركة الأ�سرية‬ ‫يف �إ�ضرابها احلايل تقت�ضي �أن تواكبها جماهري ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني يف الداخل وال�شتات ومعها جماهري الأمة‬ ‫العربية‪ ،‬باعت�صامات و�إ�ضرابات موازية عن الطعام �أمام‬ ‫م�ق��رات ال�صليب الأح�م��ر وبعثات هيئة الأمم املتحدة‪,‬‬ ‫هذا (�أو ًال)‪( ،‬وثانياً) �إزالة العقبات من �أمام الإرها�صات‬ ‫اجلماهريية املختمرة لإ�شعال انتفا�ضة ثالثة‪ ،‬جتمع بني‬ ‫�شعاري دحر االحتالل وحترير الأ�سرى‪ ،‬ما يقت�ضي �أن‬ ‫ت�تراج��ع ق�ي��ادة منظمة التحرير ع��ن موقفها الراف�ض‬ ‫لل�سماح باندالع انتفا�ضة جديدة‪.‬‬ ‫وث��ال �ث �اً‪ :‬ال�ع�م��ل ع�ل��ى حت��ري��ر الأ� �س��رى م��ن خالل‬ ‫الفعل املقاوم عرب �أ�سر م�ستوطنني وجنود �صهاينة‪ ،‬من‬ ‫�أجل مبادلتهم ب�آالف الأ�سرى الفل�سطينيني والعرب يف‬ ‫�سجون االحتالل‪ ،‬كما ح�صل يف عمليات التبادل ال�سابقة‪،‬‬ ‫التي �أجرتها ف�صائل املقاومة الفل�سطينية عامي ‪،1968‬‬ ‫‪ ،1985‬ويف عمليات ال�ت�ب��ادل ال�ت��ي ن� ّف��ذه��ا ح��زب اهلل يف‬ ‫الأع��وام ‪ 2008 ،2004 ،1998‬بعد �أ�سر العديد من جنود‬ ‫العدو ال�صهيوين‪.‬‬ ‫�إنّ واقع التجربة مع العدو ال�صهيوين‪ ،‬يقول وي�ؤ ّكد‬ ‫على امتداد الفرتة من عام ‪ 1967‬وحتى اللحظة الراهنة‪،‬‬ ‫�أنّ ه��ذا العدو مل يطلق �سراح الأ��س��رى �إ ّال بعد عمليات‬ ‫مقاومة نوعية‪ ،‬مت خاللها �أ�سر بع�ض جنود االحتالل‪،‬‬ ‫وي�ستثنى من ذلك عمليات الإف��راج املحدودة عن �أ�سرى‬ ‫ق��ارب��ت م��دة حمكوميتهم على االن�ت�ه��اء‪ ،‬كر�شوة مقابل‬ ‫التهافت على ما ي�سمى بعملية ال�سالم‪.‬‬ ‫راب�ع�اً‪ :‬ع��دم التعامل م��ع ق�ضية الأ��س��رى يف �سياق‬ ‫منا�سبي �سواء يف ذكرى ‪ 17‬ني�سان‪� ،‬أو عند حدوث �إ�ضراب‬ ‫للأ�سرى فقط‪ ،‬بل و�ضع ق�ضيتهم على جدول الأعمال‬ ‫اليومي لكافة الف�صائل الفل�سطينية ون�ق��ل ق�ضيتهم‬ ‫�إىل كافة املنظمات الدولية ذات ال�صلة‪ ،‬كمجل�س حقوق‬ ‫الإن���س��ان ومنظمة ال�صليب الأح�م��ر ال��دويل وغريهما‪،‬‬ ‫ومطالبتها بتحمل م���س��ؤول�ي��ات�ه��ا يف ك�شف املمار�سات‬ ‫الب�شعة التي ميار�سها االحتالل �ضد الأ�سرى واملعتقلني‬ ‫الفل�سطينيني والعرب‪.‬‬ ‫وك��ذل��ك مطالبتها بال�ضغط على حكومة العدو‬ ‫للإفراج عنهم عم ً‬ ‫ال بالبنود ‪ 76،77،78،94‬من معاهدة‬ ‫جنيف الرابعة‪ ،‬وكافة ن�صو�ص اتفاقية جنيف الثالثة‪،‬‬ ‫والبند ‪ 14‬من العهد الدويل للحقوق املدنية وال�سيا�سية‪،‬‬ ‫وال �ب�ن��د ‪ 36‬م��ن م�ي�ث��اق الأمم امل�ت�ح��دة حل �ق��وق الطفل‬ ‫اخل��ا��ص��ة ب��أ��س��رى احل ��رب‪ ،‬حيث ت��ر ِّت��ب ه��ذه االتفاقات‬ ‫على املجتمع ال��دويل العمل على حترير كافة الأ�سرى‬ ‫واملعتقلني من �سجون االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫خام�ساً‪� :‬إع��ادة االعتبار خليار املقاومة ونبذ خيار‬ ‫ال�ت�ف��او���ض م��ع ال�ع��دو ال�صهيوين امل�ستند �إىل اتفاقات‬

‫‪15‬‬

‫�أو�سلو وغ�يره��ا‪ ،‬ذل��ك اخل�ي��ار ال��ذي �أثبتت احل�ي��اة ب�ؤ�س‬ ‫الرهان عليه يف �إحقاق احلقوق الوطنية امل�شروعة لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬وال��ذي انعك�س بال�سلب على وحدة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وعلى وحدة احلركة الأ�سرية‪.‬‬ ‫�إذ �أنّ التوقف ع��ن خيار املقاومة ُي��دخ��ل الإحباط‬ ‫�إىل نفو�س الأ�سرى وي�ؤ ّثر �سلباً على معركتهم امل�ستمرة‪،‬‬ ‫يف ح�ين �أنّ ا��س�ت�م��رار ج��ذوة امل�ق��اوم��ة‪ ،‬ك��أ��س��ا���س للوحدة‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬مينحهم ق��وة احل��اف��ز يف م��وا��ص�ل��ة حتدّيهم‬ ‫لإج��راءات االحتالل‪ ،‬وي�شعرهم �أ ّنهم لي�سوا وحدهم يف‬ ‫ميدان املواجهة‪.‬‬ ‫لقد عبرّ ت احلركة الأ�سرية يف �سجني نفحة والنقب‬ ‫ب�شكل دقيق عن مطالبها من ال�شعب الفل�سطيني ومن‬ ‫ال �ق �ي��ادة الفل�سطينية‪ ،‬يف ب�ي��ان�ه��ا ال �� �ص��ادر عنها ع�شية‬ ‫الإ�ضراب الراهن‪ ،‬والذي طالبت فيه ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫ب�ه� ّب��ة ج�م��اه�يري��ة ��ش��ام�ل��ة لإن �ق��اذه��م‪ ،‬وع �ّب�ررّ ت ف�ي��ه عن‬ ‫اال�ستياء من الف�صائل والقيادة الفل�سطينية‪ ،‬ج ّراء عدم‬ ‫الإي�ف��اء بوعودها ب�ش�أن العمل النوعي واجل��اد لتحرير‬ ‫الأ�سرى‪.‬‬ ‫كما ا�ستهجنت احل��رك��ة الأ� �س�يرة التعلق ب�أهداب‬ ‫املفاو�ضات‪ ،‬مبدية ا�ستياءها من اختيار يوم الأ�سري‪ ،‬لعقد‬ ‫ل�ق��اءات مع الإ�سرائيليني يف �إ��ش��ارة منها للقاء املرتقب‬ ‫ال��ذي �سي�س ّلم فيه رئي�س ال ��وزراء �سالم فيا�ض ر�سال ًة‬ ‫لرئي�س وزراء حكومة العدو بنيامني نتنياهو‪ ،‬وم�شري ًة‬ ‫�إىل �أ ّن �ه��ا ك��ان��ت تنتظر يف ي��وم الأ� �س�ير الفل�سطيني �أن‬ ‫تتبنّى القيادة مطالبهم و�أن ت�ضغط على حكومة العدو‪،‬‬ ‫من �أجل تنفيذ تلك املطالب‪ ،‬مبا يف ذلك �إ�سقاط قانون‬ ‫�شاليط وتبعاته وعودة الزيارة لأهل قطاع غزة لأ�سراهم‬ ‫وحت�سني ظروف االعتقال‪.‬‬ ‫لقد ج��اء يف ب�ي��ان احل��رك��ة الأ� �س�يرة منا�شدة بلون‬ ‫ال��دم وامل�ع��ان��اة القا�سية م��ا ي��ر ِّت��ب على جماهري ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬وقواه الوطنية والإ�سالمية �أن متتثل ملا جاء‬ ‫فيه‪ ،‬و�أن ت�سلك كافة الدروب الكفاحية لال�ستجابة ملا ورد‬ ‫فيه‪" :‬ال تن�سوا �أبناءكم الأ��س��رى يف �سجون االحتالل‪،‬‬ ‫دعا�ؤنا �أن ال ترتكونا وحدنا و�أن ال تن�سونا‪ ،‬ف�إنّ منّا من‬ ‫م�ضى على اعتقاله ‪ 25‬عاماً �أو ‪ 30‬عاماً‪ ،‬ومنّا الأ�شبال‬ ‫وال�شيوخ والكهول واحل��رائ��ر واملر�ضى البوا�سل ومنهم‬ ‫من يحت�ضر‪� .‬إنّ �أمانينا ن�ضعها بني �أيديكم يا �شعبنا‬ ‫و�أهلنا‪ ،‬و�أنتم خري من يحمل الأمانة والثقة"‪.‬‬ ‫وال���س��ؤال هنا‪ ،‬هل تكون اال�ستجابة نوعية ملا جاء‬ ‫يف ب�ي��ان احل��رك��ة الأ� �س�ي�رة‪� ،‬أم �أن�ن��ا �سنكون �أم ��ام حراك‬ ‫بطابع منا�سبي فقط؟ �س�ؤال بر�سم الإجابة لدى ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني والأم��ة العربية‪ ،‬وه��و بر�سم الإج��اب��ة لدى‬ ‫قيادة ال�شعب الفل�سطيني وقواه الوطنية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫‪elayyan_e@yahoo.com‬‬

‫لل�شعب الفل�سطيني الذي يبحث عن حريته �أكرث‬ ‫م��ن �أيّ ��ش�ع��ب �آخ� ��ر‪ ،‬يف رب �ي��ع ع��رب��ي ان�ط�ل��ق فيه‬ ‫امل�سجون مطارداً ال�سجان‪ ،‬وما زال الأمر جارياً‪.‬‬ ‫احلديث عن امل�صاحلة الفل�سطينية وم�شاريعها‬ ‫ال�سيا�سية واحلوارية �أف�ضت حتى الآن �إىل تعطيل‬ ‫�أع �م��ال امل �ق��اوم��ة‪ ،‬و�إىل ج��ان��ب ذل��ك �إل �غ��اء �أ�سباب‬ ‫انفجار مدوي النتفا�ضة ثالثة هي �أكرث ما تخ�شاه‬ ‫حكومة ال �ع��دو‪ ،‬ومعها �أق �ط��اب يف �سلطة رام اهلل‬ ‫املقيمون يف عمان �أكرث منها‪.‬‬ ‫ال��رب�ي��ع الفل�سطيني املنتظر يختلف ع��ن �أيّ‬ ‫ربيع �آخر‪ ،‬فهو مزدوج وباجتاهني معاً‪.‬‬ ‫الأول‪ ،‬حم ��دد مب �ق��اوم��ة االح �ت�ل�ال وط ��رده‪،‬‬ ‫وا��س�ت�ع��ادة ح��ق ال�شعب امل���س�ل��وب‪ ،‬و�إق��ام��ة الدولة‬ ‫وعا�صمتها القد�س‪ ،‬و�إع��ادة الألق والوهج للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية وو�ضعها يف الواجهة جمدداً‪.‬‬ ‫ومن �أجل ذلك ال بد من انتفا�ضة جديدة تعيد‬ ‫خلط كل الأوراق‪ ،‬لغر�ض ترتيبها جم��دداً خلدمة‬ ‫حقوق ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وا�ستعادتها كاملة غري‬ ‫منقو�صة‪.‬‬ ‫� ّأما الثاين ف�إ ّنه من �أجل حتقيق الأول‪ ،‬فينبغي‬ ‫�أو ًال �أن تنطلق ال�شرارة الأوىل للربيع الفل�سطيني‬ ‫يف وج��ه �أق �ط��اب ال�سلطة يف رام اهلل‪ ،‬و�إ�سقاطهم‬ ‫واختيار من يل ّبي بحق وم�صالح ال�شعب‪.‬‬ ‫ان �ت �ف��ا� �ض��ة ج� ��دي� ��دة ل �ل �� �ش �ع��ب الفل�سطيني‬ ‫ب��االجت��اه�ي�ن ه ��ي الأم � ��ل ال �ب��اق��ي لإط �ل��اق ربيع‬ ‫فل�سطيني يزهر حرية وك��رام��ة‪ ،‬وحقوقاً ال تقبل‬ ‫امل�ساومة عليها �أبداً‪.‬‬ ‫عبد الرحمن الدويري‬

‫ردا على سلطان الحطاب‪..‬‬ ‫قدُّومك بادح‬ ‫قلت لنا يف �صحيفة الر�أي الأحد ‪ :2012/4/15‬اتقوا اهلل يف‬ ‫هذا الوطن �إن كنتم �إخوانا وم�سلمني!‬ ‫و�أقول لك‪ :‬نعم نحن الإخوان ونحن م�سلمون‪ ،‬ال احتكارا‬ ‫للإ�سالم‪ ،‬وال ت�سفيها للنا�س‪ ،‬ولكن ا�ست�شعارا للم�س�ؤولية‪ ،‬و�سعيا‬ ‫لل�سبق يف حمل الأعباء الدينية والوطنية‪ ،‬وهذا �سعي م�شروع‪،‬‬ ‫ومت� ُّي��ز م�ن��دوب �إل�ي��ه بن�صو�ص ال���ش��رع‪ ،‬يرتفع ب��ه ق��وم وي ّت�ضع‬ ‫�آخرون مبقدار قربهم �أو بعدهم مِ ن د�ستور ال�سماء‪.‬‬ ‫مم ��ن ��س��رق��وا �سلطة‬ ‫ل�ك��ن ال �ف��رق بيننا وب�ي�ن ال�ك�ث�يري��ن ّ‬ ‫ال�شعب �أع��وام��ا �أن�ن��ا جنعل مِ ��ن �شعار الأخ ��وة وو��ص��ف الإ�سالم‬ ‫منهجا و�أ�سلوب حياة‪ ،‬ميلأ القلب ويحكم ال�سلوك‪ ،‬يف حني ظ ّلت‬ ‫حالة الأخوة وو�صف الإ�سالم عندهم �شعا َر ل�سان‪ ،‬وطالء خدع‪،‬‬ ‫وبطاقة عبور‪.‬‬ ‫ال تبكِ يا �سلطان على اخل�صاونة‪ ،‬فهو‪� ،‬أ�صال‪ ،‬مل يقدّم‬ ‫�شيئا للوطن عدا عن الإخوان‪ ،‬لأنه مل يتحرر مِ ن �أ�سر حكومة‬ ‫ّ‬ ‫الظل‪ ،‬بل جاءنا خا�ضعا لإمالءاتها‪ ،‬ويف حدود ال�سقف املق ّرر له‪،‬‬ ‫�أمال �أن ينجح يف متريره‪ ،‬على اعتبار �أنّ �شخ�صه الكرمي لي�س‬ ‫حم ّل جدل يف ال�شارع ميكن �أن يُحبط طرحه‪� ،‬أو يُفقده الثقة‪،‬‬ ‫وهذا ما ال ينطلي على ك ّل املنا�ضلني يف احل��راك املبارك وعلى‬ ‫ر�أ�سهم الإخوان امل�سلمون‪.‬‬ ‫الإخ��وان يا �سيد حطاب ال يطلبون ق��نونا �سوي�سريا وال‬ ‫ه��ول�ن��دي��ا ل�لان�ت�خ��اب‪ ،‬لكنهم يقبلون منكم ق��ان��ون��ا كالقانون‬ ‫اللبناين‪� ،‬أو النيجريي‪ ،‬والكولومبي‪ ،‬لكن �أين تلك القوانني مِ ن‬ ‫امل�سخ املطروح على ال�شعب امل�سكني بك ّذابيه؟!‬ ‫ما املطلوب يا حطاب مِ ��ن الإخ ��وان‪ ،‬وه��م َي��رون منظومة‬ ‫وتف�صل يف الغرف املظلمة خرقا و�أ�سماال بالية‪،‬‬ ‫تق�ص‬ ‫الف�ساد ُّ‬ ‫ّ‬ ‫وت�سعى لتمريرها على ال�شعب ببع�ض الزرك�شات‪ ،‬وتطرحها يف‬ ‫وجوهنا لتكري�س الأمر الواقع‪ ،‬و ُتقدّم بي�ضات عيد امليالد امللونة‬ ‫على مائدة الغالبى‪ ،‬بعد �أن كانت �سلقتها وهي مَذِ َر ٌة فا�سدة؟!‬ ‫ال�شعب‬ ‫مَن امل�س�ؤول عن الت�أزمي يا �شيخ ال�صحافة؟! �أَهو‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫املطالب ب�سلطاته الد�ستورية امل�سروقة منذ‬ ‫التائق �إىل احلرية‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫(‪ )50‬عاما‪� ،‬أ ْم املرعوبون مِ ن تتابع مُ�سل�سل الف�ضائح واخلزايا‬ ‫ال�ت��ي �أظ �ه��رت وب�ج�لاء مجُ ��رم��ي امل��ال ال �ع��ام‪ ،‬وم��دم��ري �أ�صول‬ ‫الدولة وركائزها؟! وهم ال يبالون ما و�صل �إليه احلال‪ ،‬وتنطلق‬ ‫�أب��واق �ه��م و�صحافتهم وف�ضائياتهم ل���ض��رب م�ك��ون��ات الوطن‬ ‫بع�ضها ببع�ض‪ ،‬ف ��إن �أ��ص��اب��وا هدفهم و�إ ّال رك�ب��وا �أق��رب حافلة‬ ‫ليلحقوا ب�أر�صدتهم ال�ت��ي �سبقتهم �إىل حيث ي��أم�ن��ون �سطوة‬ ‫�أ�صحاب احلقوق‪.‬‬ ‫قانونكم ي��ا �سيد خطاب لي�س كتابا مقدّ�سا‪ ،‬وال غمامة‬ ‫مِ ن ماء ال�سماء‪ ،‬ومِ ن حق ال�شعب �أن يُبدي فيه ر�أي��ه‪ ،‬ويُطالب‬ ‫بالتعديل الذي ي�ضمن حقوقه وم�صاحله التي �أُ ْق ِ�صي عنها منذ‬ ‫ت�أ�سي�س الدولة‪ ،‬بل مِ ن حقّهم �أن ميزقوه عند ال�ضرورة ويلقوه‬ ‫يف وجه املز ّورين الذين ح��اوروا �أنف�سهم‪ ،‬وجال�سوا هواج�سهم‪،‬‬ ‫وق��ادت�ه��م خم��اوف�ه��م وم�ط��ام�ع�ه��م‪ ،‬م�ع��ا‪� ،‬أم�ل�ا بتمرير املوجة‪،‬‬ ‫وتنومي النا�س عن حق انتظروه على �أح ّر من اجلمر‪.‬‬ ‫ير خالقِهم‪ ،‬ولي�س لهم‬ ‫يا �صاحبي‪ ،‬ال يخاف الإخ��وان غ� َ‬ ‫خائنة �أعني‪ ،‬وال تتعد ُد �أل�سنتهم عند الإغراء‪ ،‬كما ال تنعقد عند‬ ‫التهديد‪ ،‬ومل يُو ّرطوا �أح��دا يف �شيء‪ ،‬وال �سلطة لهم على �أحد‬ ‫ويرحبون بكل مَن يقتنع‬ ‫ابتداء‪ ،‬وهم ما�ضون فيما �آمنوا به‪ّ ،‬‬ ‫بطرحهم ويلتحق بهم‪ ،‬ول��ه مطلق احلرية يف االن�سحاب متى‬ ‫�شاء‪ ،‬كما �أ ّنهم ال يَجنون ح�صا َد �أحد‪ ،‬وال يقطفون ثمرته‪ ،‬بينما‬ ‫يجني الكثريون مِ ن ح�صادهم‪ ،‬ويتن ّعمون فيما حققوه للوطن‬ ‫مِ ��ن مكا�سب‪ ،‬وال يمَ ُ � ّن��ون على �أح��د ب�شيء‪ ،‬و�إن ك��ان ثمة �أحد‬ ‫ي�ستعمل مكونات ال�شعب الأردين‪� ،‬شبابا وع�شائر وم�ؤ�س�سات‪،‬‬ ‫ككا�سحات للألغام ف�أنت �أعرف النا�س به‪ ،‬و�أدراهم مبا يجري يف‬ ‫مطبخه‪.‬‬ ‫مِ ن حقنا يا �صاحبي �أن ال نثق بك‪ ،‬وال بكل الكتاب املجنّدين‬ ‫ِ�ض ّد احل��راك الإ�صالحي ورم��وزه‪ ،‬و�أن��ت َتفتئتُ مبقالتك تلك‬ ‫على الآالف‪ ،‬وال منلك نحن �إ ّال �أن ُنف ّن َد فقط‪ ،‬ون��ر ّد دعاوى‬ ‫الع�شرات مِ ن رابطتك‪.‬‬ ‫عجبت لك كيف ُت�ش ّكك بالتجرب ِة التون�س َّية‪ ،‬وعمرها ال‬ ‫يزي ُد على ب�ضعة �شهور‪ ،‬وتداف ُع عن ف�ساد د ّوخنا نا�شروه ع�شراتِ‬ ‫ال�سنني؟!‬ ‫ي��ا ��ص��اح��ب امل�ن�ط��ق احل���ص�ي��ف‪ ،‬ك�ي��ف َت�ق�ي����س ق�م��ع النظام‬ ‫التون�سي الهالك ل�شعبه‪ ،‬وهو نظام مطعمه حرام وم�شربه حرام‬ ‫وغ ّذي باحلرام‪ ،‬على حلظة ا�ضطرار �أجربت عليها �سلطة وليدة‬ ‫مل ي�شتد ع��وده��ا‪ ،‬ومل ُت�ع��ط الفر�صة الكافية لإث�ب��ات قدرتها‬ ‫وج��دوى برناجمها‪ ،‬واحت�شد يف وجهها فلول النظام الفا�سد‪،‬‬ ‫وجتّار املبادئ‪ ،‬وهُ واة العلمنة وذيولها؟!‬ ‫ي��ا �صاحب الفهم املنيم‪� ،‬إنّ التظاهر �ضد النظام الأول‬ ‫واج ��ب ��ش��رع��ي ووط �ن��ي‪ ،‬وق�م�ع��ه ل�ل�م�ظ��اه��رات ج��رمي��ة ت�سقط‬ ‫ال�شرعية وت��وج��ب املحا�سبة‪ ،‬يف ح�ين �أنّ التظاهر �ضد �سلطة‬ ‫منتخبة حتكم بالإرادة ال�شعبية والتعطيل عليها جرمية توجب‬ ‫ال�ع�ق��اب‪ ،‬و�إ ّال فاالنتخابات ه��ي الفي�صل لإ��س�ق��اط احلكومات‬ ‫واملق�صرة‪.‬‬ ‫املف ّرطة‬ ‫ّ‬ ‫دع ��ك � �ص��ا ِح مِ ��ن ال�ت�ح��ري����ض‪ ،‬فلي�س ل ل��إخ ��وان خمالب‪،‬‬ ‫ولي�س مِ ن منهجهم االنق�ضا�ض‪ ،‬و�إنمّ ��ا املخالب لغريهم ممن‬ ‫ّ‬ ‫انق�ضوا على ال�سلطة بالوراثة والن�سب والبيزن�س‪ ،‬بال �شرعية‬ ‫وال ا�ست�شارة وال تفوي�ض من ال�شعب‪ ،‬و�إ ّال فلم كل هذا اخلوف‬ ‫املكذوب من الإخوان وك�أ ّنهم من كوكب �آخر؟!‬ ‫لو كانت نية النظام �صافية‪ ،‬ومَ�سعاه للإ�صالح جاد ملا خاف‬ ‫وال ته َّيب‪ ،‬و َلو ََ�ضع قانونا ع�صريا يحمل لل�سلطة الأكف�أ والأوثق‪،‬‬ ‫والطم�أن الختيار ال�شعب‪ ،‬لكن الأ�سلوب الذي ميار�سه النظام‪،‬‬ ‫والطرح ال��ذي يتقدّم به ي�ش ّكل �إهانة لل�شعب الأردين‪ ،‬واتهاما‬ ‫له بالإعاقة والق�صور‪ ،‬واالحتياج للرعاية حتى يبلغ احللم‪ ،‬ولن‬ ‫يبلغه يف ظلم منظومة الف�ساد وما ت�ش ّرعه من قوانني‪.‬‬ ‫ُق��دُّ وم��ك �سيد حطاب ب��ادح‪ ،‬فال حتتطب به ليال فتجمع‬ ‫يف الفعل رذيلتان‪ :‬عجز الآل��ة‪ ،‬و�سوء التوقيت‪ ،‬وا ّت��ق اهلل �أنت‬ ‫يف نف�سك‪ ،‬واعلم �أ ّن��ه لن ينفعك َم��ن تدافع عنهم‪ ،‬واعلم �أننا‬ ‫م�س�ؤولون و�إياك ع ّما اجرتحنا مِ ن قول وعمل‪.‬‬ ‫�أرج ��و اهلل �أن يجعل يل ول��ك قلبا ينب�ض للحق املجرد‬ ‫مِ ن الغر�ض‪ ،‬و�سمعا للحق نلقيه‪ ،‬واحل��ق �شهيد على كل ناطق‬ ‫و�سامع‪ ،‬و�أذ ّكرك �أنّ كل قارئ لنا اليوم خ�صم لنا غدا حتى ينجو‬ ‫�أحدنا بالعدل وال�صدق‪ ،‬ويهلك الآخر باالفرتاء والظلم‪.‬‬ ‫وال�سالم على من اتّبع الهدى‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫القضاء العراقي يقرر اإلفراج عن‬ ‫‪ 15‬من مسؤولي النظام السابق‬

‫بني السطور‬ ‫عماد الدبك‬

‫بغداد ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق��ررت املحكمة اجلنائية العراقية العليا املخت�صة مبحاكمة‬ ‫قادة نظام �صدام ح�سني الإف��راج عن ‪ 15‬متهما بينهم رئي�س جهاز‬ ‫املخابرات وقائد القوة اجلوية‪ ،‬ح�سب ما �أفاد م�صدر يف وزارة العدل‬ ‫�أم�س‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح امل�صدر يف ت�صريح لوكالة فران�س بر�س �أن «املحكمة‬ ‫اجلنائية العراقية العليا املخت�صة مبحاكمة �أزالم النظام ال�سابق‬ ‫ق��ررت يف اخلام�س من ني�سان الإف ��راج عن ‪ 15‬من ق�ي��ادات النظام‬ ‫ال�سابق بعد تربئتهم من التهم املوجهة �إليهم»‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن «ث�لاث��ة منهم غ ��ادروا املعتقل‪ ،‬ه��م ك��ل م��ن حممد‬ ‫مهدي �صالح وزي��ر التجارة ال�سابق‪ ،‬وحامد يو�سف حمادي وزير‬ ‫الثقافة ال�سابق‪ ،‬وحممود فرج ال�سامرائي اخلبري ال�سابق يف هيئة‬ ‫الت�صنيع الع�سكري»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن «باقي املفرج عنهم �سيغادرون ال�سجن ح��ال ت�سلم‬ ‫كتاب من قبل مديرية الأدل��ة اجلنائية ت�ؤكد �أنهم غري مطلوبني‬ ‫يف ق�ضايا �أخرى»‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر‪ ،‬ف�إن «�أبرز املطلق �سراحهم هم فا�ضل �صلفيج‬ ‫العزاوي مدير املخابرات ال�سابق‪ ،‬ومزاحم �صعب احل�سن قائد القوة‬ ‫اجلوية‪ ،‬وعكلة عبد �صقر ع�ضو قيادة قطرية يف حزب البعث املنحل‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل حمافظ الب�صرة لطيف حمل حمود‪ ،‬وها�شم ح�سن‬ ‫املجيد ابن عم الرئي�س املخلوع �صدام ح�سني‪ ،‬و�شقيق علي ح�سن‬ ‫املجيد»‪.‬‬

‫ رف�ض رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية بنيامني نتنياهو‬‫�إعطاء �ضمانات للرئي�س الأمريكي باراك �أوباما بعدم مهاجمة‬ ‫�إيران قبل االنتخابات الأمريكية‪.‬‬ ‫ جرى تثبيت ها�شمي رف�سنجاين رئي�ساً ملجل�س م�صلحة‬‫ت�شخي�ص النظام يف �إي��ران على الرغم من مواقفه الأخرية‬ ‫ب�ضرورة احلوار مع الواليات املتحدة وتطوير العالقات بدول‬ ‫عربية‪.‬‬ ‫ زع��م النائب الكويتي "مبارك الوعالن" �أن �سفارة‬‫الكويت يف دم�شق �أر�سلت برقية �إىل وزارة اخلارجية‪ ،‬مفادها‬ ‫"�أن ال�سلطات الأم�ن�ي��ة يف دم�شق وبتعليمات م��ن الرئي�س‬ ‫ال�سوري ب�شار الأ�سد ق��ررت ت�صفيتي ج�سدياً‪ ،‬ب�سبب قيامي‬ ‫بتمزيق الد�ستور ال�سوري اجلديد يف �إح��دى جل�سات جمل�س‬ ‫الأمة يف مار�س املا�ضي ودو�سه بحذائي"‪.‬‬ ‫ القائمة "العراقية" التي يتزعمها �إياد عالوي م�صرة‬‫على تغيري ال�سفري الأمريكي اجلديد يف العراق "بريت ماك‬ ‫غورك "‪" ،‬لأنه ينحاز �إىل طائفة معينة �ضد جميع الطوائف‬ ‫يف العراق"‪" ،‬القائمة" ت�ؤكد �أنه يف حال عدم تغيري ال�سفري‬ ‫الأمريكي يف بغداد �ستقدم طلباً �إىل الأمم املتحدة من �أجل‬ ‫ذلك‪ .‬ويعرف ال�سفري غورك الذي �سبق له العمل �ضمن فريق‬ ‫"برمير" بقربه من رئي�س ال��وزراء العراقي ن��وري املالكي‬ ‫ودعمه لتوجهاته و�سيا�ساته‪.‬‬

‫مباريات دون جمهور يف الجزائر‬ ‫بعد جرح ‪ 6‬العبني‬

‫باحثون‪« :‬املهارات املالحية» لطائر الحمام‬

‫ ت�صريحات رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س و�إعالنه‬‫عن مت�سكه بالتن�سيق الأمني مع "�إ�سرائيل"‪� ،‬ضد الإجماع‬ ‫الوطني الفل�سطيني‪ ،‬وت�سيء لن�ضال ال�شعب الفل�سطيني يف‬ ‫ظ��ل موا�صلة اجل��رائ��م ال�صهيونية وبخا�صة تهويد القد�س‬ ‫وب�ن��اء امل�ستوطنات واجل��رائ��م املتوا�صلة جت��اه �أب �ن��اء ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني ويف ظل تنكر العدو للحقوق الفل�سطينية‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف بيان �صادر عن �إدارة فريق احت��اد اجلزائر لكرة القدم‪،‬‬ ‫االث�ن�ين‪� ،‬إي�ق��اع عقوبة ال�ل�ق��اءات دون جمهور على بقية مباريات‬ ‫بطولة الرابطة املحرتفة الأوىل لكرة القدم يف اجلزائر‪ ،‬على خلفية‬ ‫�إ�صابة �ستة من �أع�ضاء الفريق بالإ�ضافة �إىل املدرب بعد االعتداء‬ ‫الذي قام به اجلمهور على الفريق بنهاية مباراة �أمام خ�صمه فريق‬ ‫مولودية �سعيدة‪.‬‬ ‫وجاء يف البيان الذي ن�شر على موقع راديو اجلزائر �أن فريق‬ ‫احتاد اجلزائر وجه �أ�صابع االتهام جلماهري نادي مولودية �سعيدة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل املنظمني الذين تواط�ؤا بال�سماح ملثل هذه االعتداءات‬ ‫بالوقوع‪ ،‬ح�سب ما جاء يف البيان‪.‬‬ ‫ونقل البيان على ل�سان نائب رئي�س احتاد اجلزائر لكرة القدم‪،‬‬ ‫ربوح حداد قوله‪« :‬نطلب من هيئات كرة القدم اجلزائرية تطبيق‬ ‫عقوبة اللقاءات دون جمهور على بقية جوالت ال��دوري اجلزائري‬ ‫الأول‪ ،‬لأن ما حدث يف �سعيدة يعد انزالقا خطريا م�سبوقا بالإ�صرار‬ ‫والرت�صد»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ح ��داد‪« :‬را��س�ل�ن��ا جميع ال�ه�ي�ئ��ات ال �ك��روي��ة الوطنية‬ ‫و�سرنا�سل �أي�ضا ال�سلطات الأمنية وذل��ك كي يدفع املت�سببون يف‬ ‫م�أ�ساة فريقنا ثمن ما قاموا به»‪.‬‬ ‫وبني حداد‪« :‬على الرغم من التغييب الذي �سي�شمل عددا من‬ ‫الالعبني امل�صابني يف اللقاءات املقبلة‪� ،‬إال �أننا �سنكمل املو�سم بدافع‬ ‫الأمل والإ�صرار»‪.‬‬

‫ال تزال لغزاً غامضاً‬

‫ املجل�س الوطني ال�سوري واملجتمع الدويل بدءا عمليا‪،‬‬‫ولكن من دون �إع�لان ر�سمي البحث يف مرحلة ما بعد خطة‬ ‫كويف �أنان لأن اجلميع �أق ّر بف�شلها وبف�شل �أي حل �سيا�سي مع‬ ‫نظام الرئي�س ب�شار الأ�سد"‪.‬‬ ‫ انعقاد االنتخابات الرئا�سية امل�صرية يف موعدها �صار‬‫حمل �شك كبري باعتبار ا�ستحالة �إجن��از الد�ستور يف الوقت‬ ‫املتبقي على موعد �إج��راءه��ا‪ ،‬بعدما طلب املجل�س الع�سكري‬ ‫ذل��ك‪ ،‬ال �سيما �أن هناك خالفات بني القوى ال�سيا�سية حول‬ ‫اختيار �أع�ضاء اللجنة الت�أ�سي�سية واخلالفات حول املعايري‪،‬‬ ‫مما يجعل عقد االنتخابات يف موعدها �ضر ًبا من اخليال‪.‬‬ ‫ اجلمعية املغربية مل�ساندة الكفاح الفل�سطيني وجمموعة‬‫العمل الوطنية مل�ساندة العراق وفل�سطني �سلمت مذكرة �إىل‬ ‫رئي�س احلكومة املغربية عبد الإل��ه ب��ن ك�يران تطالب فيها‬ ‫ب�إ�صدار قرار لكل الوزارات وم�ؤ�س�سات الدولة مبنع �أي عمل �أو‬ ‫مبادرة ت�شكل تطبيعا مع الكيان ال�صهيوين وال�صهاينة‪.‬‬

‫عالج جديد لسرطان الربوستاتا‬ ‫بأعراض جانبية أقل‬

‫وفاة ‪ 18‬شخص ًا وفقد آخر‬ ‫بسبب األمطار يف السعودية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف م��دي��ر ال��دف��اع امل��دين ال�سعودي �سعد ال�ت��وي�ج��ري‪ ،‬عن‬ ‫وف��اة ‪� 18‬سعوديا ب�سبب ال�سيول التي �ضربت العديد من املناطق‬ ‫ال�سعودية خالل الثمانية والأربعني �ساعة املا�ضية‪ ،‬واعترب �شخ�ص‬ ‫�آخر يف عداد املفقودين‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ت��وي�ج��ري يف ت�صريحات ل��ه �أم ����س ال �ث�لاث��اء‪� ،‬أن من‬ ‫الأ�سباب الرئي�سية وراء �سقوط هذا العدد من ال�ضحايا هو اجنراف‬ ‫الأ�شخا�ص عند �إق��دام�ه��م على عبور الأودي ��ة التي و�صفها ب�أنها‬ ‫مبثابة "انتحار"‪.‬‬ ‫وحذر من �إقدام البع�ض على املغامرة مبركبته وحماولة عبور‬ ‫ال�سيل وهذا نوع من املجازفة ت�صل �إىل حد االنتحار وعلى اجلميع‬ ‫ان ي �ح��ذروا م��ن ال�سيل‪ ،‬لأن �أي ق��وة ال ميكنها م��واج�ه��ة ال�سيل‪،‬‬ ‫وخا�صة �إذا زاد اندفاع ال�سيل ب�صورة ملحوظة ف�إن �أي معدة مهما‬ ‫كان وزنها ومهما كانت كفاءتها ال ت�ستطيع ب�أي حال من الأحوال �أن‬ ‫تعرب ال�سيل �إذا جتاوز اندفاعه ‪ 20‬طنا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف التويجري �أن الطائرات ال ميكنها اال�ستجابة لنداءات‬ ‫اال�ستغاثة يف كل الأوقات الن �أحوال الطق�س ت�صل �أحيانا �إىل درجة‬ ‫من ال�سوء ي�صعب معها حتليق الطائرات‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر �أن ال�سعودية ت�شهد منذ ب�ضعة �أي��ام تقلبا يف �أحوال‬ ‫الطق�س يف ال�ع��دي��د م��ن امل�ن��اط��ق‪ ،‬و�أع �ل��ن وق��ف ال��درا� �س��ة يف هذه‬ ‫املناطق‪.‬‬

‫�سيدين ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫نق�ض ب�ح��ث دويل م��ا ق��دم�ت��ه درا�سات‬ ‫��س��اب�ق��ة ح ��ول �أ� �س �ب��اب ق� ��درة ط��ائ��ر احلمام‬ ‫على حتديد وجهته عند الطريان‪ ،‬ليكتنف‬ ‫ال �غ �م ��و� ��ض م� ��ن ج ��دي ��د �أ�� � �س � ��رار "املهارة‬ ‫املالحية" لتلك الطيور الداجنة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت درا� �س��ات �سابقة �أ� �ش��ارت �إىل �أن‬ ‫وج � ��ود خ�ل�اي ��ا حت� ��وي ع �ن �� �ص��ر احل ��دي ��د يف‬ ‫مناقري احلمام‪ ،‬قد يف�سر قدرة تلك الطيور‬ ‫على حتديد وجهتها‪.‬‬ ‫وح�سب تلك الدرا�سات؛ ف�إن هذه اخلاليا‬ ‫تعمل كم�ستقبالت للمجال املغناطي�سي‪ ،‬وهو‬ ‫م��ا يف�سر امل �ه ��ارات امل�لاح�ي��ة اجل��وي��ة التي‬ ‫ي�شتهر بها طائر احلمام‪.‬‬ ‫غري �أن درا�سة �أجراها فريق بحث دويل‬ ‫�ضم خمت�صني من ا�سرتاليا والنم�سا‪� ،‬أظهرت‬ ‫�أن وج ��ود اخل�لاي��ا ال�ت��ي حت��وي احل��دي��د يف‬

‫منقار ه��ذا الطائر‪ ،‬ال يف�سر امتالكه تلك‬ ‫املهارت‪.‬‬ ‫وب�ي�ن��ت ال�ن�ت��ائ��ج �أن ت�ل��ك اخل�ل�اي��ا هي‬ ‫لي�ست باخلاليا الع�صبية‪ ،‬وهو نوع اخلاليا‬ ‫ال��ذي ي��رج��ح �أن تنتمي �إل�ي��ه اخل�لاي��ا التي‬ ‫تعمل كم�ستقبالت للمجال املغناطي�سي‪.‬‬ ‫وت��و� �ص��ل ال �ب��اح �ث��ون خ�ل�ال درا�ستهم‪،‬‬ ‫ال�ت��ي ن���ش��رت نتائجها يف دوري ��ة "طبيعة"‬ ‫�إىل �أن اخلاليا التي كان يعتقد ب�أنها تف�سر‬ ‫لغز ام�ت�لاك احل�م��ام "مهارات مالحية"‪،‬‬ ‫لي�ست �إال ن��وع�اً م��ن اخل�لاي��ا املناعية التي‬ ‫تدعى باخلاليا الالهمة‪ ،‬والتي تتواجد يف‬ ‫خمتلف �أنحاء اجل�سم‪ ،‬وهي حتوي يف داخلها‬ ‫معدن احلديد ب�سبب التهامها خلاليا الدم‬ ‫احلمراء الهرمة‪.‬‬ ‫ويف تعليق له على نتائج الدرا�سة؛ �أو�ضح‬ ‫ع�ضو فريق الدرا�سة الدكتور جريميي �شو‬ ‫م��ن ج��ام�ع��ة غ��رب ا� �س�ترال �ي��ا‪� ،‬أن نتائجهم‬

‫عن موقع (بي بي �سي)‬ ‫يقول خرباء �إنهم تو�صلوا لطريقة لعالج �سرطان الربو�ستاتا‬ ‫يف مراحله املبكرة قد تكون �أعرا�ضها اجلانبية �أق��ل من �أعرا�ض‬ ‫املتبع حاليا‪.‬‬ ‫وي���س�ت�ف��اد م��ن ب�ح��ث ن�شر يف دوري ��ة "‪"Lancet Oncology‬‬ ‫�أن ا� �س �ت �خ��دام امل ��وج ��ات ف ��وق ال���ص��وت�ي��ة يف ال �ع�ل�اج ق��د ي�ق�ل��ل من‬ ‫خطر الإ�صابة بالعجز اجلن�سي والتبول غري الإرادي‪.‬‬ ‫ويقول الباحثون �إن النتائج اجلديدة قد حتدث حتوال يف طرق‬ ‫العالج امل�ستقبلية �إذا ثبتت جناعتها على نطاق وا�سع‪.‬‬ ‫ورح��ب جمل�س الأب�ح��اث الطبية ال��ذي م��ول البحث بالنتائج‬ ‫التي و�صفها ب�أنها «واعدة»‪.‬‬ ‫يذكر �أن ‪� 37‬أل��ف رج��ل ي�شخ�صون �سنويا بالإ�صابة ب�سرطان‬ ‫ال�برو��س�ت��ات��ا يف بريطانيا وي �ف��ارق ‪� 10‬آالف منهم احل �ي��اة نتيجة‬ ‫املر�ض‪.‬‬ ‫وقد ت�ؤدي طرق العالج باجلراحة �أو بالإ�شعاع �إىل م�ضاعفات‬ ‫منها ال�ضعف اجلن�سي والتبول الال�إرادي‪.‬‬ ‫وق��د �أج��ري��ت ال�ت�ج��ارب الأول �ي��ة ع�ل��ى ‪ 41‬مري�ضا با�ستخدام‬ ‫موجات فوق �صوتية مركزة وموجهة نحو عدد قليل من اخلاليا‬ ‫ال�سرطانية‪.‬‬ ‫وقال ها�شم �أحمد‪ ،‬وهو اخت�صا�صي يف جراحة امل�سالك البولية‬ ‫�شارك يف �إج��راء التجربة �إن النتائج «م�شجعة جدا» بعد م�ضي ‪12‬‬ ‫�شهرا على العالج‪ ،‬حيث مل يعان ‪ 9‬من �أ�صل ع�شر رج��ال خ�ضعوا‬ ‫للتجربة من العجز اجلن�سي‪ ،‬كما مل يعان �أي منهم من التبول‬ ‫الال�إرادي‪.‬‬

‫�أك� � ��دت �أن احل ��دي ��د يف اخل�ل�اي ��ا الالهمة‬ ‫امل ��وج ��ودة يف م �ن��اق�ير ط �ي��ور احل� �م ��ام‪ ،‬كان‬ ‫م��ن ال��روا� �س��ب الطبيعية ل�ل�ح��دي��د‪ ،‬والذي‬ ‫ت��أل��ف ب�شكل �أ��س��ا��س��ي م��ن احل��دي��د املرتبط‬ ‫ب��ال�بروت�ين يف ��ش�ك��ل ي �ع��رف مب��رك��ب فريي‬ ‫هايدرايت‪ ،‬واملماثل ملا مت �إيجاده عند العديد‬ ‫من احليوانات الأخرى‪.‬‬ ‫يف حني يُعتقد ب�أن مركب "املاغنتايت"‬ ‫ه��و امل ��ادة املغناطي�سية ال�ت��ي ق��د تتواجد يف‬ ‫اخل�لاي��ا‪ ،‬التي تعمل كم�ستقبالت للمجال‬ ‫املغناطي�سي‪ ،‬وف�ق�اً لتقرير ن�شرته جامعة‬ ‫غرب ا�سرتاليا‪.‬‬ ‫وي� ��رى ال �ب��اح �ث��ون �أن الآل� �ي ��ة الفعلية‬ ‫التي ت�سمح للطيور املهاجرة والعديد من‬ ‫احل �ي��وان��ات الأخ� ��رى ب��اال��س�ت�ج��اب��ة للمجال‬ ‫املغناطي�سي ل�ل�أر���ض‪ ،‬و�إظ�ه��ار ال�ق��درة على‬ ‫حت��دي��د وجهتها ح��ول بيئتها ال ت��زال لغزاً‬ ‫حمرياً مل يحل بعد‪.‬‬

‫مؤسس موقع ويكيليكس يجري مقابلة مع‬ ‫حسن نصراهلل لحساب تلفزيون روسي‬ ‫مو�سكو ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أع�ل��ن م�ؤ�س�س موقع ويكيليك�س جوليان ا�ساجن‬ ‫�أم����س �أن��ه �أج��رى مقابلة م��ع اال�أي ��ن ال�ع��ام حل��زب اهلل‬ ‫ح�سن ن�صر اهلل‪ ،‬وذلك يف �إطار �سل�سلة مقابالت با�شرت‬ ‫ببثها قناة "ار تي" التلفزيونية الرو�سية الناطقة‬ ‫باالنكليزية �أم�س‪.‬‬ ‫وق��ال ا�ساجن �إن��ه �أج��رى املقابلة من انكلرتا عرب‬ ‫دائرة فيديو مغلقة مع ن�صراهلل الذي كان يتحدث من‬ ‫"مكان �سري يف لبنان"‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال عن الو�ضع يف �سوريا‪ ،‬قال ن�صر‬ ‫اهلل �إن حزبه �سعى �إىل ت�شجيع احل��وار‪ .‬وق��ال‪" :‬لقد‬ ‫ات�صلنا باملعار�ضة لت�شجيعها ولت�سهيل احل ��وار مع‬ ‫النظام‪ ،‬لكنها رف�ضت احلوار"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬منذ البداية كنا نتعامل مع نظام على‬ ‫ا�ستعداد لإجراء ا�صالحات وم�ستعد للحوار‪ .‬من جهة‬ ‫اخرى هناك معار�ضة لي�ست م�ستعدة للحوار ولي�ست‬ ‫م�ستعدة لقبول اال�صالحات‪ .‬كل ما تريده هو ا�سقاط‬ ‫النظام‪ .‬وهذه م�شكلة"‪.‬‬

‫م�ؤ�س�س موقع ويكيليك�س جوليان ا�ساجن‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل���سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫طرد قاض بعد تدخله يف محاكمة متهم بقتل ‪ 77‬شخصا‬ ‫او�سلو‪�(-‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫الأربعاء ‪ 26‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪ 18 -‬ني�سان ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫أفراد عائلة بن الدن يغادرون‬ ‫باكستان اليوم‬

‫العدد ‪1921‬‬

‫طردت حمكمة او�سلو �أم�س احد خم�سة ق�ضاة يفرت�ض �أن يحاكموا اليميني املتطرف اندر�س بريينغ‬ ‫بريفيك الذي قتل ‪� 77‬شخ�صا ال�صيف املا�ضي يف الرنوج‪ ،‬بعد تعليقات �أدىل بها تثري �شكوكا حول مو�ضوعيته‪.‬‬ ‫وك��ان توما�س ايندربو كتب بعيد وق��وع الهجمات على االنرتنت �أن "عقوبة الإع��دام هي احل��ل العادل‬ ‫الوحيد يف هذه الق�ضية"‪.‬وايندربو الذي يعمل عامل ا�ستقبال‪ ،‬اختري قا�ضيا من قبل املجتمع املدين وفق �آلية‬ ‫الق�ضاء ال�شعبي املطبقة يف الرنوج‪.‬‬ ‫ويف اليوم الثاين من حماكمته‪ ،‬بد�أ بريفيك الإدالء ب�إفادته‪.‬وقد �سمح له بقراءة بيان افتتحه بالقول انه‬ ‫"خفف من لهجته" احرتاما لل�ضحايا‪ .‬وعند دخوله القاعة �أدى بريفيك جمددا حتية اليمني املتطرف بعد‬ ‫فك قيوده‪ .‬لكن اجلل�سة علقت بعد ثالثني دقيقة �إذ �أن املحكمة �أرادت درا�سة �أهلية احد الق�ضاة اخلم�سة فيها‪،‬‬ ‫الذي يرف�ضه الدفاع واالدعاء املدين واالتهام‪.‬‬

‫اجلزء الثاين‬

‫االعتذار‪ ..‬أدب اجتماعي وعالج يداوي الجروح النفسية‬

‫ا�سالم اباد‪�(-‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫�أع�ل��ن م�س�ؤول باك�ستاين وحم��ام لوكالة فران�س بر�س �أن الأرامل‬ ‫الثالث لأ�سامة بن الدن وت�سعة من �أوالده و�أحفاده �سيغادرون باك�ستان‬ ‫�صباح اليوم الأرب�ع��اء بعد ‪� 11‬شهرا من الهجوم الأم�يرك��ي ال��ذي اغتيل‬ ‫خالله زعيم تنظيم القاعدة يف �شمال باك�ستان‪.‬‬ ‫وق��ال حممد �أم�ير حمامي �أرام��ل بن الدن وهن �سعوديتان ومينية‬ ‫�إنهن �سيغادرن باك�ستان �إىل ال�سعودية مع �أبنائهن املوجودين معهن‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف "�سيغادرون منت�صف ليل الثالثاء الأرب �ع��اء و�سيتوجهن‬ ‫جميعا على الأرج��ح �إىل ال�سعودية وميكن لآم��ال (اليمنية) التوجه مع‬ ‫�أبنائها بعد ذلك �إىل اليمن"‪.‬‬ ‫و�أك��د م�س�ؤول امني باك�ستاين طالبا عدم ك�شف هويته انه "�سيتم‬ ‫�إبعاد عائلة بن الدن حوايل منت�صف الليل و�ستتوجه �إىل ال�سعودية على‬ ‫الأرجح"‪.‬‬ ‫وك��ان حكم عليهن باحلب�س بتهمة دخ��ول باك�ستان بطريقة غري‬ ‫م�شروعة‪ ،‬وانتهت عقوبتهن م�ساء �أم�س‪.‬‬

‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬

‫"اتهمته ب�أنه هو من كان �سببا يف ف�صلي من‬ ‫العمل لظني انه كان ينقل ل�صاحب العمل �أقواال‬ ‫مل اقلها و�أفعاال مل �أقم بها‪ ،‬وبعد فرتة اكت�شفت‬ ‫�أن �شخ�صا �آخر هو من كان �سببا يف ف�صلي من‬ ‫ال�ع�م��ل‪ ،‬فات�صلت ع�ل��ي �صديقي ال ��ذي اتهمت‬ ‫لأت�أ�سف منه واعتذر له عما بدر مني جتاهه"‪،‬‬ ‫هذا ما قاله لـ"ال�سبيل" رامي �سعيد املوظف يف‬ ‫�إحدى ال�شركات اخلا�صة‪.‬‬ ‫�إن وق��وع اخل�ط��أ م��ن الإن���س��ان �أم��ر طبيعي‬ ‫ومتوقع و�صدوره من بني الب�شر �أم��ر طبيعي‪،‬‬ ‫ومب��ا �أن الإن�سان غري مع�صوم عن اخلط�أ فهو‬ ‫م�ع��ر���ض للغفلة وغ�ل�ب��ة االن �ف �ع��ال‪ ،‬وت �ل��ك هي‬ ‫�أر�ضية اخلط�أ ومن�ش�أ حدوثه‪.‬‬ ‫مل ��اذا ال ن �ع�ترف ب��أخ�ط��ائ�ن��ا وزالت� �ن ��ا؟ وهل‬ ‫زلزال قوي يضرب تشيلي بقوة ‪ 6.5‬درجة‬ ‫االعتذار �ضعف و�إهانة ومذلة لل�شخ�ص ؟وملاذا‬ ‫ع�ن��دم��ا ن�خ�ط��ئ ن �ق��دم الأع� � ��ذار ع�ل��ى االعتذار‬ ‫ون�ضع املربرات؟‬ ‫�سانتياغو‪�(-‬سي ان ان)‬ ‫يقول ب�شار حماد �إن االعتذار عن اخلط�أ �أمر‬ ‫�ضربت ه��زة �أر�ضية قوية �شمال �شرقي �سانتياغو‪� ،‬صباح الثالثاء‪ ،‬لي�س �سهال بل هو �صعب على النف�س الب�شرية‪،‬‬ ‫فال�شخ�ص ي�ظ��ن �أن ��ه ع�ن��دم��ا ي�ع�ت��ذر ف� ��إن ذلك‬ ‫فيما مل ت�صدر �أي �إنذارات حتذير من �أمواج مد عاتية "ت�سونامي"‪.‬‬ ‫وق��ال مركز امل�سح اجليولوجي الأم��ري�ك��ي �إن ق��وة ال�ه��زة بلغت ‪ 6.5‬ان�ت�ق��ا���ص م��ن ق ��دره وم�ك��ان�ت��ه �أم ��ام الآخ ��ر و�أن‬ ‫درجة مبقيا�س ريخرت‪ ،‬ووقعت على عمق ‪ 16.1‬مي ًال‪ ،‬على بعد ‪ 30‬مي ًال كرامته �ستهدر وتنهدم‪.‬‬ ‫من ميناء "فالباراي�سو"‪.‬‬ ‫ي�ب�ين ب���ش��ار ال ��ذي ي�ع�م��ل معلما يف �إح ��دى‬ ‫ورغ��م عدم �إط�لاق حتذير من ت�سونامي‪� ،‬إال �أن احلكومة الت�شيلية امل��دار���س اخلا�صة �أن �سلوك االع�ت��ذار يعرب عن‬ ‫�أ�صدرت �أوامر لعمليات �إجالء من املناطق ال�ساحلية‪.‬‬ ‫ق ��وة يف ال�شخ�صية ول�ي����س ��ض�ع�ف��ا‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن‬ ‫ومل تتوافر تقارير مبا�شرة عن وقوع �ضحايا �أو خ�سائر جراء الهزة‪ ،‬االع �ت��ذار عند اخل�ط��أ ي��دل على ثقة ال�شخ�ص‬ ‫التي �شعر بها �سكان العا�صمة‪ ،‬وتقع على بُعد ‪ 69‬مي ًال من مركز الزلزال‪ .‬بنف�سه‪ ،‬الفتا �إىل �أننا بحاجة �إىل ثقافة االعتذار‬ ‫وتعر�ضت ذات املنطقة �إىل زلزال عنيف بقوة ‪ 8.8‬درجة يف �شباط عام ال�ت��ي تكمن وتتمثل بكلمتني فقط وه�م��ا "�أنا‬ ‫‪ 2010‬ما �أ�سفر عن مقتل مئات الأ�شخا�ص‪.‬‬ ‫�أ�سف"‪ ،‬م�شريا �إىل انه ال ي�تردد باالعتذار �إىل‬ ‫وتقع ت�شيلي يف ما يعرف بـ"حزام النار" وهي منطقة دائرية من الآخرين يف حال �أخط�أ يف حقهم‪.‬‬ ‫الرباكني وخطوط الت�صدع تطوق حو�ض املحيط الهادئ‪ ،‬تن�شط فيها‬ ‫�أما جمال خليفة في�شدد على �أنه يجب على‬ ‫الزالزل والثورات الربكانية ومتتد على مدى ‪� 40‬ألف كيلومرتاً‪.‬‬ ‫ك��ل �شخ�ص �أخ�ط��أ �أن يقدم اع �ت��ذاره لل�شخ�ص‬ ‫ويف �أيار عام ‪� ،1960‬شهدت ت�شيلي �أعنف هزة �أر�ضية يف التاريخ‪ ،‬وبلغت الذي �أخط�أ يف حقه‪ ،‬و�أن يكون وا�ضحا و�صريحا‬ ‫‪ 9.5‬درجة مبقيا�س ريخرت‪.‬‬ ‫يف اع �ت��ذاره وت��أ��س�ف��ه‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن ه�ن��اك �أمرا‬ ‫وقال باحثون �إن قوة الزلزال حركت مدينة "كون�سب�سيون" املجاورة مهما يجب االلتفات �إليه عند تقدمي االعتذار‬ ‫ملركز ال�ه��زة‪ ،‬نحو ‪� 10‬أق��دام نحو ال�غ��رب‪ ،‬والعا�صمة �سانتياغو‪ ،‬بحوايل وه��و "�أنه لي�س بال�ضرورة �أن يتقبل ال�شخ�ص‬ ‫‪ 11‬بو�صة نحو جهة الغرب‪�-‬شمال غ��رب‪ ،‬كما حركت �أنحاء من �أمريكا ال��ذي �أخط�أت معه العذر منك لأن املخطئ هو‬ ‫اجلنوبية بعيداً عن بع�ضها‪ ،‬مثل جزر فوكالند‪ ،‬وفورتليزا بالربازيل‪.‬‬ ‫الوحيد ال��ذي يجب عليه �أن يتحمل م�س�ؤولية‬ ‫ت�صرفه الطائ�ش‪ ،‬بح�سب تعبريه‪.‬‬ ‫اإلفراج عن ‪ 15‬من مسؤولي النظام‬ ‫ونوه جمال �إىل �أن كلمة "�أنا �أ�سف" ت�صفي‬ ‫الأج��واء وتذيب اخل�لاف مهما كان اخلط�أ بني‬ ‫السابق يف العراق‬ ‫الأ�شخا�ص ومهما كان حجم امل�شكلة‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أنه مع �إميانه بكل ما تقد من كالم �إال انه يجد‬ ‫يف كثري من الأحيان احلرج والرتدد يف االعتذار‬ ‫بغداد‪�(-‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫قررت املحكمة اجلنائية العراقية العليا املخت�صة مبحاكمة قادة نظام عن خط�أ �إرتكبه‪ ،‬مبينا �أن من �أ�سباب ارتكاب‬ ‫�صدام ح�سني الإفراج عن ‪ 15‬متهما بينهم رئي�س جهاز املخابرات وقائد القوة اخل �ط ��أ ال�غ���ض��ب وال �� �س��رع��ة وال �ظ ��ن اخلاطئ‬ ‫اجلوية‪ ،‬ح�سب ما �أفاد م�صدر يف وزارة العدل �أم�س‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امل�صدر يف ت�صريح لوكالة "فران�س بر�س" �أن "املحكمة اجلنائية‬ ‫العراقية العليا املخت�صة مبحاكمة �أزالم النظام ال�سابق قررت يف اخلام�س‬ ‫من ني�سان الإفراج عن ‪ 15‬من قيادات النظام ال�سابق بعد تربئتهم من التهم‬ ‫املوجهة �إليهم"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن "ثالثة منهم غادروا املعتقل‪ ،‬هم كل من حممد مهدي �صالح‬ ‫وزير التجارة ال�سابق‪ ،‬وحامد يو�سف حمادي وزير الثقافة ال�سابق‪ ،‬وحممود‬ ‫فرج ال�سامرئي اخلبري ال�سابق يف هيئة الت�صنيع الع�سكري"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "باقي املفرج عنهم �سيغادرون ال�سجن حال ت�سلم كتاب من‬ ‫قبل مديرية الأدلة اجلنائية ت�ؤكد �أنهم غري مطلوبني يف ق�ضايا �أخرى"‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر‪ ،‬فان "ابرز املطلق �سراحهم هم فا�ضل �صلفيج العزاوي‬ ‫مدير املخابرات ال�سابق‪ ،‬ومزاحم �صعب احل�سن قائد القوة اجلوية‪ ،‬وعكلة‬ ‫عبد �صقر ع�ضو قيادة قطرية يف حزب البعث املنحل‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل حمافظ‬ ‫الب�صرة لطيف حمل حمود‪ ،‬وها�شم ح�سن املجيد ابن عم الرئي�س املخلوع‬ ‫�صدام ح�سني‪ ،‬و�شقيق علي ح�سن املجيد" امللقب بعلي الكيمياوي الذي اعدم‬ ‫يف عام ‪ 2010‬بعد ادانيه بارتكاب جرائم �ضد الإن�سانية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن امل���س��ؤول�ين ال�سابقني ك��ان��وا ب�ين ‪� 200‬سجني ت�سلمتهم‬ ‫ال�سلطات العراقية من اجلي�ش الأمريكي قبيل ان�سحابه من العراق نهاية‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب امل�ح��ام��ي ب��دي��ع ع� ��ارف‪ ،‬وه ��و وك �ي��ل ع ��دد م��ن امل�ت�ه�م�ين‪ ،‬فان‬ ‫امل�س�ؤولني ال‪ 12‬الباقني "�سيغادرون �سجن الكاظمية اليوم"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن املحكمة اجلنائية العراقية العليا �شكلت يف عام ‪ 2006‬ملحاكمة‬ ‫�أركان النظام ال�سابق‪ ،‬و�أ�صدرت �إحكاما بالإعدام بحق الرئي�س ال�سابق و�أعلى‬ ‫قادته بتهمة ارتكاب جرائم �ضد الإن�سانية‪.‬‬

‫وغريها من مربرات اخلط�أ‪.‬‬ ‫من جهته �أكد �سامح ح�سني �أنه ال يجد �أي‬ ‫حرج يف �أن يقدم اعتذاره �إىل كل �شخ�ص �أخط�أ‬ ‫معه �سواء يف البيت او العمل �أو يف احلياة اليومية‬ ‫ب�شكل عام‪ ،‬معتقدا �أنه يجب �إدراك فن التعامل‬ ‫مع الآخرين كي يتخطى العرثات والأخطاء يف‬ ‫حق الآخرين‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �سامح �إىل �أن��ه ال تخلو احل�ي��اة من‬ ‫الأخ�ط��اء التي حت�صل مع الكثريين‪ ،‬ولكن ما‬ ‫يجعل ه��ذا الأم��ر خطري هو ع��دم قيام املخطئ‬ ‫باالعتذار و�إ�صالح اخلط�أ‪ ،‬خا�صة �إذا ت�سبب هذا‬ ‫الت�صرف اخلاطئ بالأ�ضرار املعنوية واملادية‪.‬‬ ‫�أم��ا ع��امل ال�شريعة على العتوم فيقول �إن‬ ‫االع�ت��ذار �أدب اجتماعي يف التعامل الإن�ساين‪،‬‬

‫وهو غري مكلف بالن�سبة للمخطئ بل ثمنه قليل‬ ‫مقابل احل�ف��اظ على ال��ود واملحبة ب�ين النا�س‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل ان��ه يلغي �صفة ال�غ��رور والكربياء‬ ‫م��ن امل�خ�ط��ئ‪ ،‬وي��زي��ل ��ش�ع��ور احل�ق��د والبغ�ضاء‬ ‫م��ن قلب م��ن مت اخل �ط ��أ يف ح�ق��ه‪،‬الف�ت����ا �إىل �أن‬ ‫�سلوك االعتذار �شيء جيد وت�صرف ح�سن‪ ،‬ولكن‬ ‫الأح�سن منه احل��ذر من ال��وق��وع فيما يجعلك‬ ‫م�ضطرا لالعتذار‪.‬‬ ‫و� �ش��دد على �أن االع �ت��ذار قيمة جليلة من‬ ‫قيم الأدب والأخ�لاق‪ ،‬و�أ�سلوب راق من �أ�ساليب‬ ‫التعامل احل�ضاري بني النا�س‪ ،‬فباالعتذار يزيد‬ ‫قدر املرء ال ينق�ص كما يعتقد البع�ض‪.‬‬ ‫وبني انه جاء يف الو�صية املوجزة من ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم لأبي �أيوب الأن�صاري‬

‫"العربية‪.‬نت"‪ :‬هكرز سوريون يزورون‬ ‫صفحة املوقع الستهداف قطر‬ ‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬ ‫قام ما ي�سمى باجلي�ش الإلكرتوين ال�سوري‬ ‫"هكرز �سوريون" ب�ع�م�ل�ي��ة ه �ج��وم � �ض��د قناة‬ ‫"العربية" ومواقعها‪ ،‬عندما بثت خرب مطالبة‬ ‫�أمري قطر بدعم الثورة ال�سورية‪.‬‬ ‫وا�شتمل الهجوم امل��ذك��ور على ت��زوي��ر �أخبار‬ ‫با�سم قناة "العربية" ومواقعها‪ ،‬وكذلك تزوير‬ ‫�صفحات با�سم موقع "العربية‪.‬نت"‪ ،‬كتب عليها‬ ‫�أخبار عن حماولة انقالب مزعومة يف قطر‪.‬‬ ‫هذا و�سبق لهذه اجلماعة �أن هاجمت ح�ساب‬ ‫"العربية" الإجن�ل�ي��زي على الفي�س ب��وك قبل‬ ‫�أ�سبوع ومت �إ�صالحه الحقاً‪.‬‬

‫ترفع من معدالت �إنتاج املوظف وجودته بن�سبة ‪ 30‬يف املئة‬

‫السعودية تدرس جعل عطلة األسبوع للقطاع الخاص يومني‬ ‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬ ‫ك�شف وزير العمل ال�سعودي املهند�س عادل فقيه‪،‬‬ ‫عن تكوين جلنة ثالثية ت�ضم وزارة العمل‪ ،‬وممثلي‬ ‫ال�ق�ط��اع اخل��ا���ص‪ ،‬وجم�ل����س ال �ق��وى ال�ع�م��ال��ة‪ ،‬لبحث‬ ‫ودرا�سة رفع �إج��ازة موظفي القطاع اخلا�ص من يوم‬ ‫واحد �إىل يومني يف الأ�سبوع‪.‬‬ ‫ونوهت وزارة العمل واجلهات ذات العالقة التي‬ ‫تبحث م�ن��ح ي��وم��ي �إج� ��ازة مل��وظ�ف��ي ال�ق�ط��اع اخلا�ص‪،‬‬ ‫�إىل �ضرورة منا�سبة تلك الإج��ازة حلاجة �سوق العمل‬ ‫املحلية‪ ،‬ومب��ا ال يتعار�ض م��ع امل�صلحة االقت�صادية‬ ‫العامة‪ ،‬عالوة على توافقها مع التوجهات اجلديدة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح فقيه يف ت�صريحات ل�صحيفة االقت�صادية‬ ‫�أن ب�ح��ث ه ��ذا امل��و� �ض��وع ��س�ي�ك��ون حت��ت م�ظ�ل��ة مركز‬ ‫امللك عبد العزيز للحوار الوطني‪ ،‬و�أن الفرتة املقبلة‬ ‫التوجه‪.‬‬ ‫�ست�شهد عقد لقاءات ّ‬ ‫خا�صة لهذا ّ‬ ‫ون�صحت وزارة ال�ع�م��ل‪ ،‬ق�ب��ل ��ش��روع�ه��ا يف بحث‬ ‫ودرا� �س��ة م��و��ض��وع الإج� ��ازة‪ ،‬امل�ن���ش��آت مبنح موظفيها‬ ‫يومي راحة يف الأ�سبوع‪ ،‬تاركة لل�شركات حرية حتديد‬ ‫موعد الإجازة الأ�سبوعية‪.‬‬ ‫و�أك��دت ال��وزارة يف حينه‪� ،‬أن حتديد �أي��ام الراحة‬

‫الأ�سبوعية ل��دى من�ش�آت القطاع اخلا�ص هو �إجراء‬ ‫داخلي يتعلق بهذه املن�ش�آت وال يتطلب احل�صول على‬ ‫املخت�صة‪.‬‬ ‫موافقة مكاتب العمل‬ ‫ّ‬ ‫وت ��أت ��ي درا� �س ��ة م�ن��ح م��وظ�ف��ي ال �ق �ط��اع اخلا�ص‬ ‫يومي �إج��ازة من قبل ال��وزارة مع ممثلني عن القطاع‬ ‫اخلا�ص وجمل�س القوى العاملة‪ ،‬نظرا للو�ضع القائم‬ ‫يف الوقت الراهن والذي يقت�صر على �إجازة يوم واحد‬ ‫للموظف يف غالبية من�ش�آت القطاع اخلا�ص‪ ،‬وهو ما‬ ‫�أدى �إىل ت�سجيل حاالت ت�سرب ملوظفني يف هذا القطاع‪،‬‬ ‫وال�ت��وج��ه �إىل عمل يف القطاع احلكومي �أو ممار�سة‬ ‫�أعمال حرة‪ ،‬كما �أنه بات منفرا للمتقدمني الراغبني‬ ‫يف االلتحاق مبنظومة عمل يف القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫�إج ��ازة ال�ي��وم ال��واح��د ع��ززت ل��دى الباحثني عن‬ ‫عمل مفهوم االل�ت�ح��اق ب��وظ��ائ��ف ال�ق�ط��اع احلكومي‪،‬‬ ‫وال�سيما �أن��ه �أ�صبح �أك�ثر جاذبية لل�شباب ال�سعودي‬ ‫�سواء من ناحيتي اال�ستقرار الوظيفي �أو الإجازة‪.‬‬ ‫وتتكرر �شكاوى موظفي القطاع اخلا�ص من عدم‬ ‫م�ساواتهم مبوظفي القطاع احلكومي يف الإج ��ازات‬ ‫�سواء كانت الأ�سبوعية �أو تلك التي يتم منحها عند‬ ‫املنا�سبات‪ ،‬حيث منح املوظفون يف القطاع احلكومي‬ ‫�إج � ��ازات يف ت�ل��ك امل�ن��ا��س�ب��ات مل ي�ت��م منحها ملوظفي‬ ‫القطاع اخلا�ص‪.‬‬

‫يف حني ر�أى متخ�ص�صون اقت�صاديون‪� ،‬أن م ْنح‬ ‫امل��وظ��ف �إج � ��ازة مل ��دة ي��وم�ين يف الأ� �س �ب��وع ت��رف��ع من‬ ‫معدالت �إنتاجه وجودته بن�سبة ت�صل �إىل ‪ 30‬يف املئة‪،‬‬ ‫ق�ي��ا��س�اً ب��امل��وظ�ف�ين ال��ذي��ن ال ي�ن��ال��ون �إال ي��وم �اً واحد‬ ‫للراحة الأ�سبوعية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��اروا �إىل �أن امل��وظ��ف ال ��ذي ال يح�صل على‬ ‫ق�سط كبري من الراحة التي حتددها بع�ض الدرا�سات‬ ‫العاملية بـ ‪� 48‬ساعة �أ�سبوعياً‪ ،‬ي�صاب بتوتر وقلق ناجم‬ ‫عن �ضغوط العمل ملدة �ستة �أيام متوا�صلة مما ينعك�س‬ ‫على �أدائه العملي وبالتايل تقل جودته‪.‬‬ ‫ويف تعليق حول هذا املو�ضوع قال الدكتور �سامل‬ ‫باعجاجة الأكادميي االقت�صادي يف جامعة الطائف‪� ،‬إن‬ ‫منح يومي �إجازة ملوظفي القطاع اخلا�ص �سيزيد من‬ ‫�إنتاجيتهم و�سريفع من عطائهم لتقدمي الأف�ضل‪.‬‬ ‫وب�ين �أن الإج ��ازة �سرتفع م��ن جاذبية العمل يف‬ ‫القطاع‪ ،‬ال�سيما لدى الباحثني عن عمل‪ ،‬لأنها �ستكون‬ ‫يف هذه احلالة حمفزة للمتقدمني �أن ينخرطوا للعمل‬ ‫يف هذه ال�شركات‪.‬‬ ‫وام�ت��دح توجه بع�ض ال�شركات ال�ك�برى يف منح‬ ‫موظفيها يومي �إج ��ازة‪ ،‬وم��ن ذل��ك على �سبيل املثال‬ ‫ولي�س احل�صر ال�ب�ن��وك‪ ،‬و�شركة �سابك‪ ،‬والكهرباء‪،‬‬ ‫وغ�ي�ره��ا م��ن ال �� �ش��رك��ات الأخ � ��رى‪ .‬وب�ي�ن �أن غالبية‬

‫ال�شركات املتو�سطة وال�صغرية ما زالت تف�ضل العمل‬ ‫بنظام �إج��ازة يوم واحد‪ ،‬وذلك لر�ؤيتها �أن هذا يحقق‬ ‫لها �إنتاجية كربى ب�أقل م�صروفات‪.‬‬ ‫وذك� ��ر ب��اع �ج��اج��ة �أن م �ن �� �ش ��آت ال �ق �ط��اع اخلا�ص‬ ‫مطالبة مب�ساواة موظفيها مبوظفي القطاع احلكومي‬ ‫يف ع��دد �أي��ام ال��راح��ة الأ�سبوعية‪ ،‬ق��ائ� ً‬ ‫لا‪� :‬إن العوائد‬ ‫املالية التي تغري بها ال�شركات املوظفني ليعملوا �ستة‬ ‫�أيام متوا�صلة يف الأ�سبوع تعد غري جمزية وال تعادل‬ ‫القيمة الفعلية ل��راح��ة امل��وظ��ف ووف��ائ��ه بالتزاماته‬ ‫العائلية‪� ،‬إذ يجب على ال�شركات �إع��ادة النظر يف هذا‬ ‫املو�ضوع‪.‬‬ ‫ويرى الدكتور طراد العمري خمت�ص يف جمال‬ ‫امل ��وارد الب�شرية‪� ،‬أن ه�ن��اك ج��وان��ب نف�سية وب�شرية‬ ‫ل��دى امل��وظ��ف الب��د م��ن مراعاتها م��ن قبل �أ�صحاب‬ ‫العمل‪ ،‬فهو ال ي��زال ج��زءاً من عائلة‪ ،‬ومنحه �إجازة‬ ‫ملدة ‪� 48‬ساعة يف الأ�سبوع �أم��ر �ضروري ومهم ميكنه‬ ‫من الت�صاقه بعائلته والتعاي�ش معها‪ ،‬وبالتايل تكون‬ ‫عودته للعمل �أكرث راحة وهدوءاً‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن عمل املوظف ملدة �ستة �أيام �أ�سبوعياً‬ ‫يعد �إجحافاً يف حق املوظف‪ ،‬كما ي��ؤدي �إىل نق�ص يف‬ ‫الإنتاجية واجلودة يف العموم‪.‬‬

‫ر�ضي اهلل عنه يف هذا ال�ش�أن‪" :‬وال تتكلم بكالم‬ ‫ت�ع�ت��ذر م�ن��ه غدا"‪ ،‬وكذلك"ف�إن زل��ت قدمك‬ ‫مرة ف�إنه ال حليم �إال ذو عرثة‪ ،‬وال حكيم �إال ذو‬ ‫جتربة" لذلك ف ��إن التوا�ضع وع��دم التكرب يف‬ ‫الدفاع عن النف�س املخطئة‪� ،‬أطيب للقلب و�أدعى‬ ‫للعفو‪.‬‬ ‫و�أكد �أن االعتذار ثقافة لها �آدابها و�سلوكياتها‬ ‫املحكمة‪ ،‬فال ي�صح اعتذار جمامل مداهن غري‬ ‫�صادق‪ ،‬منوها �إىل هذا ما حتتمه ثقافة االعتذار‬ ‫�إن �أردنا �أن نكون ح�ضاريني راقني يف ت�صرفاتنا‪،‬‬ ‫فاالعتذار بل�سم يداوي اجلروح النف�سية ويخمد‬ ‫لهيب العداوة وي�سكن ثورة‪.‬‬

‫أوملبياد لندن تستقبل‬ ‫املسلمني بغرف للصالة‬ ‫وإفطار الصائمني‬ ‫دبي‪( -‬د ب �أ)‬ ‫�أف��اد تقرير ل��وزارة اخلارجية الربيطانية �أن لندن‬ ‫و�ضعت ا�ستعدادات خا�صة ال�ستقبال الريا�ضيني امل�سلمني‬ ‫امل�شاركني يف فعاليات دورة الألعاب الأوملبية التي يتزامن‬ ‫انطالقها يف �شهر متوز املقبل مع �شهر رم�ضان‪.‬‬ ‫وذك ��ر ال�ت�ق��ري��ر‪ ،‬ال ��ذي ح�صلت عليه وك��ال��ة الأنباء‬ ‫الأملانية قبل ن�شره‪� ،‬أن بريطانيا �ستوفر خدمات خا�صة‬ ‫بامل�سلمني مثل وجبات �إف�ط��ار ال�صائمني وغ��رف خا�صة‬ ‫لل�صالة يف الفنادق وكذلك يف �أماكن عر�ض الألعاب‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ت �ق��ري��ر‪ ،‬امل �ق��رر ن �� �ش��ره ال �ي��وم ع �ل��ى املواقع‬ ‫االلكرتونية ل�سفارات بريطانيا باالمارات واخلليج ‪� ،‬إن‬ ‫بريطانيا وف��رت �أي�ضا خدمات عديدة ت�ساعد الالعبني‬ ‫واجلمهور القادم من خمتلف �أنحاء العامل ومن خمتلف‬ ‫الأديان‪ ،‬للم�شاركة يف دورة الألعاب الأوملبية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ان احل�ك��وم��ة الربيطانية �ستوفر اخلدمة‬ ‫الدينية مل�ساعدة ح��وايل ‪ 17‬الف ريا�ضي وم�سئول ونحو‬ ‫‪� 200‬أل��ف موظف ف�ضال عن ‪� 20‬أل��ف �شخ�ص من و�سائل‬ ‫الإعالم م�ؤكدة ان اخلدمة الدينية متوفرة جلميع الأديان‬ ‫وي�شارك فيها ‪ 193‬رجل دين‪.‬‬ ‫و� �س��وف ت�ق�ي��م ب��ري�ط��ان�ي��ا م��رك��زا ل�ت�ع��دد الأدي � ��ان يف‬ ‫القرية الأوملبية خالل الدورة يخدم امل�سلمني وامل�سيحيني‬ ‫وال�ه�ن��دو���س وال���س�ي��خ وال �ي �ه��ود وال�ب�ه��ائ�ي�ين واجلاينيني‬ ‫والبوذيني والزراد�شتيني‪.‬‬ ‫وذكرت اخلارجية الربيطانية انه �سيتم توفري مراكز‬ ‫وغ��رف جلميع الأدي��ان يف قرى الريا�ضيني امل�شاركني يف‬ ‫الأوملبياد مبناطق �سرتاتفورد‪ ،‬ومياوث‪� ،‬إيتون‪ ،‬وجرينيت�ش‬ ‫و�سيتم ت�شكيل ف��ري��ق لتوفري اخل��دم��ة الدينية �سيكون‬ ‫متاحاً جلميع الريا�ضيني وامل�سئولني يف جميع الأوقات‬ ‫خالل املباريات‪.‬‬ ‫وي�ضم الفريق جمموعة من رجال الدين امل�سلمني‪.‬‬ ‫كما �سيتم توفري اخلدمة الدينية من جانب رج��ال دين‬ ‫يف الفنادق التي تقيم فيها منتخبات كرة القدم‪ ،‬حيث مت‬ ‫تخ�صي�ص غرفة يف كل فندق من �أجل ال�صالة‪.‬‬ ‫وذك��ر التقرير �أن اللجنة املنظمة للأوملبياد عملت‬ ‫على توفري مناطق هادئة لل�صالة جلمهور الأوملبياد من‬ ‫امل�شجعني وامل�شاهدين يف امل�لاع��ب وك��ذل��ك يف احلديقة‬ ‫الأومل�ب�ي��ة‪ ،‬باال�ضافة اىل ت��وف�ير وج�ب��ات �إف �ط��ار ال�صائم‬ ‫وغ��رف �صالة خلفية لكل املتطوعني‪ ،‬يف جميع ال�صاالت‬ ‫الريا�ضية واملالعب‪.‬‬ ‫و�ستجري عملية �إح��اط��ة �شاملة جلميع املوظفني‬ ‫واملتطوعني ليكونوا على بينة بتفا�صيل �شهر رم�ضان‬ ‫واحتياجات املجتمع امل�سلم (يف ه��ذا ال�شهر) ف�ضال عن‬ ‫�إحاطة جميع املجاالت الوظيفية عن املوظفني واملتطوعني‬ ‫امل�سلمني واحتياجاتهم خالل �شهر رم�ضان‪ ،‬وتوفري فريق‬ ‫خدمة دينية جلميع الأديان على مدار ال�ساعة للموظفني‬ ‫واملتطوعني‪ ،‬وي�ضم الفريق رجال دين م�سلمون‪.‬‬


‫�أكوام من احلاويات ترتاكم يف حمطة ميناء كيبل يف �سنغافورة‪ .‬وانخف�ضت‬ ‫ال�صادرات غري النفطية يف �سنغافورة خالل �شهر �آذار بن�سبة ‪ 30‬يف املائة‬ ‫يف‪(.‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫مؤتمر «آفاق األردن الرابع» يناقش اإلصالحات‬ ‫املؤسسية بالسياسات االقتصادية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫يعر�ض اقت�صاديون م�شاركون مب�ؤمتر �آفاق الأردن االقت�صادي الرابع‬ ‫الذي يعقد يف عمان بال�سابع من ال�شهر املقبل الإ�صالحات امل�ؤ�س�سية يف‬ ‫ال�سيا�سات االقت�صادية التي تعنى بالقطاع ال�صناعي والتجاري واملايل‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك ب��أع�م��ال امل ��ؤمت��ر ال��ذي تنظمه جمموعة �آف ��اق للإعالم‬ ‫والإع�لان وتنظيم املعار�ض وامل�ؤمترات بعنوان "الإ�صالحات امل�ؤ�س�سية‬ ‫بال�سيا�سات االقت�صادية" على مدى يومني ممثلو عدد من امل�ؤ�س�سات‬ ‫االقت�صادية الدولية والعربية واملحلية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س جمل�س �إدارة املجموعة خلدون ن�صري يف م�ؤمتر �صحايف‬ ‫ام�س الثالثاء ان امل�شاركني بامل�ؤمتر �سيناق�شون �أرب�ع��ة حم��اور اولها‬ ‫الإ��ص�لاح��ات امل�ؤ�س�سية يف ال�سيا�سات ال�صناعية وت�شتمل على عنا�صر‬ ‫ت�صميم النظام ال�صناعي والإ�صالح يف هيكل التنظيم ال�صناعي والأ�سا�س‬ ‫املنطقي لل�سيا�سات ال�صناعية‪ ،‬فيما يدور املحور الثاين حول الإ�صالحات‬ ‫امل�ؤ�س�سية يف حترير التجارة ودع��م التناف�سية ودور ه��ذه امل�ؤ�س�سات يف‬ ‫توفري البيئة لتمكني الأعمال التجارية يف الأردن‪.‬‬ ‫ووفقا لن�صري يتحدث املحور الثالث عن الواقعية يف حتديد الأهداف‬ ‫وم�ؤ�شرات القيا�س للأداء امل�ؤ�س�سي والفردي والإج��راءات التحفيزية يف‬ ‫متابعة الأداء احلكومي فيما يتناول املحور الرابع دور البنوك وامل�ؤ�س�سات‬ ‫امل�صرفية يف الإ��ص�لاح��ات املالية وك��ذل��ك دور امل�ؤ�س�سات احلكومية يف‬ ‫�إ�صالح ال�سيا�سات املالية‪ ،‬ودور هذه امل�ؤ�س�سات يف �إخفاقات ال�سوق‪.‬‬ ‫ولفت ن�صري اىل ور��ش��ة �ستعقد على هام�ش امل��ؤمت��ر ح��ول م�صري‬ ‫"ا�سرتاتيجيات ال�ت��داول يف �أ��س��واق املعادن والعمالت" يحا�ضر فيها‬ ‫خرباء واقت�صاديون عامليون‪.‬‬

‫االضطربات يف الشرق األوسط‬ ‫تحجم النمو‬ ‫الكويت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اكد �صندوق النقد ال��دويل �أم�س الثالثاء ان النمو يف دول ال�شرق‬ ‫االو�سط و�شمال افريقيا تراجع ب�شكل ملحوظ يف ‪ 2011‬ب�سبب احتجاجات‬ ‫الربيع العربي وما نتج عنها من ا�ضطرابات �سيا�سية واقت�صادية‪.‬‬ ‫ومنا اجمايل الناجت الداخلي للمنطقة املمتدة من موريتانيا اىل‬ ‫اي��ران‪ ،‬ب‪ 3,5‬يف املئة مقارنة ب‪ 4,9‬يف املئة يف ‪ ،2010‬بح�سب االرق��ام التي‬ ‫اوردها تقرير النظرة امل�ستقبلية لالقت�صاد العاملي الذي ا�صدره �صندوق‬ ‫النقد‪.‬‬ ‫اال ان التقرير توقع ان حتقق املنطقة منوا ي�صل اىل ‪ 4,2‬يف املئة يف‬ ‫‪ ،2012‬وهي توقعات اعلى ب‪ 0,6‬يف املئة من التوقعات االولية التي ك�شف‬ ‫عنها �صندوق النقد مطلع العام‪.‬‬ ‫كما توقع التقرير ان يعود النمو للتباط�ؤ يف ‪ 2013‬ليكون بن�سبة ‪3,7‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫وذكر التقرير ان اال�ضطرابات ال�سيا�سية التي هزت العامل العربي‬ ‫اث��رت �سلبا على ال�سياحة وعلى تدفق ر�ؤو���س االم ��وال‪ ،‬وهما قطاعان‬ ‫حيويان بالن�سبة لدول املنطقة الفقرية‪.‬‬ ‫كما ا�شار �صندوق النقد ال��دويل اىل تاثري املخاطر اجليو�سيا�سية‬ ‫املرتبطة بالق�ضية االيرانية واىل خماطر تاثري ازمات الديون االوروبية‬ ‫ال�سيادية على ا�سعار النفط والتجارة بني اوروبا ودول املغرب العربي‪.‬‬ ‫وق ��ال ال���ص�ن��دق يف ت�ق��ري��ره "ان اي اح �ت��دام لالنكما�ش يف اوروب ��ا‬ ‫قد يزيد من التاثريات ال�سلبية على القطاع ال�سياحي املهتز ا�صال"‪،‬‬ ‫وعلى م�ستويات النمو عامليا ب�شكل عام ما قد يدفع با�سعار النفط نحو‬ ‫االنخفا�ض‪.‬‬ ‫وذكر تقرير ال�صندوق ان اقت�صاد جمموعة الدول امل�صدرة للنفط‬ ‫اال�سا�سية يف املنطقة‪ ،‬وهي ال�سعودية وايران وليبيا وباقي دول اخلليج‪،‬‬ ‫منا بن�سبة ‪ %4‬بالرغم من ا�سعار النفط املرتفعة جدا‪.‬‬

‫نمو حركة نقل الركاب والطائرات‬ ‫والشحن يف مطار امللكة علياء الدولي‬ ‫�سجلت حركة نقل الركاب والطائرات وال�شحن اجل ّوي منواً �إيجابياً‬ ‫خ�لال ال��رب��ع الأول م��ن ال�ع��ام احل��ايل ح�سب جمموعة امل�ط��ار الدويل‬ ‫ال�شركة الأردنية امل�س�ؤولة عن �إعادة ت�أهيل وت�شغيل وتو�سعة مطار امللكة‬ ‫علياء الدويل‪.‬‬ ‫ووفقا لل�شركة فقد جتاوزت �أعداد امل�سافرين‪ ،‬ولأول مرة يف تاريخ‬ ‫مطار امللكة علياء الدويل‪� 800 ،‬ألف م�سافر خالل ال�شهرين الأولني من‬ ‫ه��ذا ال�ع��ام‪ ،‬فيما جت��اوزت ‪� 500‬أل��ف م�سافر يف �شهر �آذار وح��ده لي�سجل‬ ‫بذلك �أعلى عدد م�سافرين يف الربع الأول من هذا العام‪ ،‬وبزيادة بلغت‬ ‫ن�سبتها ‪ 31‬باملئة مقارنة بالفرتة ذاتها من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫�أما النتائج الإجمالية للربع الأول من العام فقد �أظهرت منواً بلغت‬ ‫ن�سبته ‪ 24‬يف املئة مقارنة بالربع الأول من عام ‪ 2011‬با�ستقباله حوايل‬ ‫‪ 1.4‬مليون م�سافر‪.‬‬ ‫وقالت ال�شركة يف بيان �صحايف اليوم الثالثاء �أن حركة الطائرات‬ ‫�شهدت تطوراً ملحوظاً من بداية هذا العام ب�أكرث من ‪� 15‬أل��ف حركة‪،‬‬ ‫م�سجلة بذلك ارتفاعاً بن�سبة ‪ 7‬يف املئة مقارنة بالفرتة ذاتها من العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة حلركة ال�شحن اجلوي يف مطار امللكة علياء الدويل فقد‬ ‫جت��اوزت ‪� 21‬ألف طن بزيادة ن�سبتها ‪ 4.5‬يف املئة مقارنة بالفرتة نف�سها‬ ‫من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال الرئي�س التنفيذي ملجموعة املطار الدويل‪ ،‬كيلد بنجر‪� ،‬أن هذا‬ ‫النمو الوا�ضح يف حركة امل�سافرين هو �إجناز مميز وميثل بداية موفقة‬ ‫لعام ‪ ،2012‬ويعك�س الأهمية التي يحظى بها قطاع الطريان يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن النتائج حتمل دالالت ت��ؤك��د على �أن�ن��ا ن�سري على درب‬ ‫حتويل مطار امللكة علياء الدويل �إىل وجهة بارزة ومنتقاة يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن �أب��رز العوامل يف حتقيق ه��ذه النتائج هو منو حركة‬ ‫ال�ط�يران داخ��ل منطقة ال�شرق الأو� �س��ط و�شمال �إف��ري�ق�ي��ا‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن‬ ‫م�ساهمة رح�ل�ات اخل�ط��وط امللكية الأردن �ي��ة يف رف��ع ح��رك��ة امل�سافرين‬ ‫والطائرات �إىل حد كبري‪ ،‬وعودة عمل �شركتي م�صر للطريان واخلطوط‬ ‫الليبية �إىل �سابق عهدهما ونقل طريان ال�صقر امللكي من مطار ماركا �إىل‬ ‫مطار امللكة علياء الدويل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الرئي�س التنفيذي للمجموعة انه ومع اقرتاب حلول مو�سم‬ ‫ال�صيف ال��ذي يرافقه ارتفاع يف حركة امل�سافرين والطائرات‪ ،‬ا�ستهلت‬ ‫جمموعة املطار الدويل تنفيذ خطة تهدف �إىل �ضخ ا�ستثمارات �إ�ضافية‬ ‫لإع��ادة ت�أهيل مرافق معينة يف مباين امل�سافرين احلالية‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫دورات املياه التي �سيتم االنتهاء منها ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن امل�ج�م��وع��ة ك��ان��ت ق��د ا��س�ت�ث�م��رت ح ��وايل ‪ 100‬مليون‬ ‫دوالر �أمريكي لغايات االرتقاء مبباين امل�سافرين احلالية منذ ت�سلمها‬ ‫م�س�ؤولية �إع��ادة ت�أهيل وتو�سعة وت�شغيل مطار امللكة علياء ال��دويل عام‬ ‫‪ ،2007‬بالإ�ضافة �إىل ا�ستثمارها ‪ 750‬مليون دوالر لإن�شاء مبنى جديد‬ ‫ومتطور للم�سافرين‪.‬‬

‫ت�أخري �صرف امل�ستحقات لأكرث من �شهر يثري ا�ستياء امل�شرتكني‬

‫بدير‪ :‬شركات التأمني غري ملزمة بموعد‬ ‫محدد لصرف شيكات متضرري الحوادث‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عبدالفتاح‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪37.67‬‬ ‫‪32.96‬‬ ‫‪28.25‬‬ ‫‪21.96‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫‪37.66‬‬ ‫‪32.95‬‬ ‫‪28.24‬‬ ‫‪21.95‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫قال رئيس االحتاد األردني لشركات التأمني عثمان بدير إنه‬ ‫ال يوجد بند في القانون يلزم شركات التأمني مبوعد محدد‬ ‫لصرف شيكات بدل ضرر حوادث املركبات للمتضررين‪ ،‬في‬ ‫إشارة إلى تأخر بعض شركات التأمني في صرف مستحقات‬ ‫متضرري حوادث املركبات ألكثر من شهر على تقييم مقدر‬ ‫احلوادث‪.‬‬ ‫وأضاف بدير أنه ال يجوز لتلك الشركات أن تتعامل مع‬ ‫زبائنها بهذه الطريقة وتقوم بتأخير الشيكات حلوالي شهر‬ ‫مما قد يفاقم من الضرر الواقع على صاحب املركبة نتيجة‬ ‫لعدم قدرته على إصالح مركبته حلني صدور الشيك من‬ ‫شركة التأمني الذي قد يستغرق شهرا كامال‪ ،‬وتابع "هذه‬ ‫ليست طريقة في التعامل لكنه ال يوجد بند في القانون‬ ‫يحدد املدة الزمنية لصرف الشيكات للمتضررين"‪.‬‬ ‫وبني بدير أن بعض الشركات تلجأ إلى مثل هذه الطرق‬ ‫لتخفيف خسائرها من التأمني اإللزامي‪.‬‬ ‫وأثار تأخر شركات تأمني في صرف تعويضات متضرري‬ ‫احلوادث ملدة شهرا كامال وأكثر استياء واسعا من قبل‬ ‫مشتركي التأمني املتضررين‪ ،‬وخالفا للعقد املوقع بني‬ ‫الطرفي بضرورة تصليح الضرر الناجم عن احلوادث‪.‬‬ ‫وقال عدد من املتضررين إن شركات التأمني وبعد فحص‬ ‫املركبات املتضررة وتقدير قيمة الضرر تؤخر صرف الشيكات‬ ‫ملدة شهر كامل من تاريخ تقدير الضرر الواقع على املركبة‬ ‫مما يعطل مصالح الناس الذين ال يستطيعون االستغناء‬ ‫عن مركباتهم أيام معدودة فضال عن شهر كامل‪ ،‬بحسب‬ ‫املواطن يوسف عبد الفتاح الذي تضررت مركبته إثر حادث‬ ‫وقع بينه وبني حافلة نقل عمومية قبل أسبوع‪.‬‬ ‫وأضاف أن‪" :‬مقدر احلوادث في شركة التأمني وبعد تقييم‬ ‫أخر صرف الشيك ملدة شهر كامل مما أحلق الضرر‬ ‫الضرر َّ‬ ‫بنا وحد من قدرتنا على إصالح مركبتنا‪ ..‬أو سيضطرنا إلى‬ ‫االستدانة لتصليح املركبة ودفع الدين حني صدور الشيك‬ ���من شركة التأمني"‪.‬‬ ‫وع َّبر حسن السيد عن استيائه من تأخر شركات‬ ‫التأمني في صرف شيكات بدل الضرر‪ ،‬الفتا إلى أن هذه‬ ‫ليست "طريقة في التعامل"‪ ،‬وأضاف أن الشركات تضطر‬

‫السابق‬

‫‪118.710‬‬ ‫‪ 1653.900‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 31.760‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.706 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.922 :‬‬

‫االسترليني‪1.119 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.532 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.191‬‬

‫جنيه مصري‪0.115 :‬‬

‫استقالة الرئيس‬ ‫التنفيذي للملكية‬

‫املتضررين إلى إصالح مركباتهم على حسابهم الشخصي‬ ‫حلني صدور شيكات التأمني‪.‬‬ ‫وقال إن على الشركات احترام املشتركني والتعامل معهم‬ ‫بطريقة أخالقية وعدم اللجوء إلى ابتزازهم من خالل تأخير‬ ‫صرف مستحقاتهم املالية‪.‬‬ ‫وكان بدير كشف في مؤمتر صحفي سابق أن شركات‬ ‫التأمني تعاني من خسائر من فرع التأمني اإللزامي قدرها‬ ‫بنحو ‪ 25‬مليون دينار‪ ،‬مؤكدا أن اخلسائر التراكمية للقطاع‬

‫ارتفعت خالل ‪ 10‬أعوام سابقة إلى حوالي ‪ 134‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬مبينا أن هذه اخلسائر والتي من املرجح أن تستمر في‬ ‫االرتفاع جنمت عن وجود خلل في تطبيقات التشريعات‬ ‫الصادرة عن هيئة التأمني والناظمة ألعمال التأمني اإللزامي‪،‬‬ ‫وآخرها نظام التأمني اإللزامي الساري املفعول الصادر‬ ‫عام ‪ 2010‬الذي حدد أسعار التأمني مقابل زيادة في حدود‬ ‫مسؤوليات شركات التأمني‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق ��دم ال��رئ�ي����س التنفيذي‬ ‫املدير العام ل�شركة اخلطوط‬ ‫اجلوية امللكية الأردنية ح�سني‬ ‫الدبا�س ا�ستقالته من ال�شركة‬ ‫اع �ت �ب��ارا م��ن الأول م��ن �شهر‬ ‫حزيران املقبل‪.‬‬ ‫وق � � � � � ��ال ال � � ��دب � � ��ا� � � ��س �أن‬ ‫اال� �س �ت �ق��ال��ة ج� � ��اءت يف �ضوء‬ ‫قناعته ب�أنه حان وقت التغيري‬ ‫لتنفيذ "�أفكار جديدة" تهدف‬ ‫لتطوير ال�شركة نحو الأمام‪،‬‬ ‫مبينا انه �سيلتحق بعمل جديد‬ ‫بعد ذلك التاريخ‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال��دب��ا���س ق��د �شغل‬ ‫م ��وق ��ع ال��رئ �ي ����س التنفيذي‬ ‫املدير العام للملكية قبل نحو‬ ‫ثالث �سنوات‪.‬‬

‫توقيع اتفاقية إلنشاء مجلس األعمال األردني ‪ -‬األوكراني‬ ‫املشرتك‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫بح�ضور الرئي�س الأوك��راين فيكتور يانكوفيت�ش ورئي�س ال��وزراء عون اخل�صاونة مت‬ ‫�صباح �أم�س الثالثاء مبقر غرفة جت��ارة الأردن توقيع اتفاقية �إن�شاء جمل�س الأعمال‬ ‫الأردين – الأوكراين امل�شرتك‪.‬‬ ‫ووقع االتفاقية عن اجلانب الأردين النائب الأول لرئي�س غرفة جتارة الأردن عي�سى‬ ‫حيدر مراد والنائب الثاين لرئي�س غرفة �صناعة الأردن نزال العرموطي‪ ،‬وعن اجلانب‬ ‫الأوكراين ع�ضو احتاد ال�صناعيني و�أ�صحاب الأعمال يف �أوكرانيا �أليك�ساندر باتالني‪.‬‬ ‫ويهدف املجل�س �إىل �إقامة عالقات وات�صاالت وثيقة بني ال�شركات الأردنية ونظريتها‬ ‫الأوكرانية‪،‬و�إيجاد �أدوات جديدة من التفاعل االقت�صادي بني البلدين‪ ،‬لتحقيق الطموحات‬ ‫وامل�صالح امل�شرتكة يف قطاع الأعمال بالإ�ضافة �إىل اجلمعيات والنقابات‪.‬‬ ‫ويهدف املجل�س كذلك �إىل تعزيز وتو�سيع العالقات التجارية واالقت�صادية والعلمية‬ ‫والتقنية وغريها بني الأردن و�أوكرانيا وت�شجيع ال�شركات ال�صغرية واملتو�سطة احلجم‬ ‫على التعاون الثنائي‪.‬‬ ‫وي�سعى املجل�س �إىل التعاون يف تبادل املعلومات ذات االهتمام مبجاالت االقت�صاد‬ ‫والتجارة اخلارجية‪ ،‬والتعريف بالقواعد والت�شريعات واجلمارك‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل امل�ساعدة‬ ‫يف تنظيم الندوات واملحا�ضرات واملعار�ض وتبادل الزيارات والبعثات الرتويجية والوفود‬ ‫التجارية‪.‬‬ ‫ويهدف املجل�س ح�سب االتفاقية �إىل تعاون اجلانبني مبجال التحكيم الدويل التجاري‬ ‫والبحري وبراءات االخرتاع وحماية امللكية الفكرية وت�سجيل العالمات التجارية‪.‬‬ ‫كما مت التوقيع على اتفاقية للتعاون امل�شرتك ب�ين اجلانبني لتطوير العالقات‬ ‫التجارية واالقت�صادية امل�شرتكة واال�ستفادة من الفر�ص وتوطيد وتو�سيع التعاون العلمي‬ ‫والتكنولوجي بني �أ�صحاب الأعمال يف الأردن و�أوكرانيا وت�شجيع �إقامة �شراكات جتارية‪.‬‬

‫جانب من توقيع االتفاقية‬

‫ارتفاع املؤشر العام يف بورصة عمان ‪ 0.48‬يف املئة‬ ‫عمان‪ -‬السبيل‬ ‫بلغ حجم التداول الإجمايل يف بور�صة عمان‬ ‫�أم�س الثالثاء حوايل ‪ 9‬مليون دينار وعدد الأ�سهم‬ ‫املتداولة ‪ 9.8‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪5,255‬‬ ‫عقدا‪.‬‬ ‫وع��ن م�ستويات الأ��س�ع��ار‪ ،‬فقد ارتفع الرقم‬ ‫القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم لإغالق �أم�س �إىل‬ ‫‪ 2018.62‬نقطة‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪ 0.48‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغالق لل�شركات املتداولة‬ ‫�أم����س وال�ب��ال��غ ع��دده��ا‪� 151‬شركة م��ع �إغالقاتها‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬فقد �أظهرت ‪� 57‬شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪ ،‬و ‪� 49‬شركة �أظهرت انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أما على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد ارتفع الرقم‬ ‫القيا�سي قطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 0.98‬يف املئة‪,‬‬ ‫وارتفع الرقم القيا�سي القطاع املايل بن�سبة ‪0.47‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي قطاع اخلدمات‬ ‫بن�سبة ‪ 0.3‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم� ��ا ب��ال�ن���س�ب��ة ل �ل �ق �ط��اع��ات ال �ف��رع �ي��ة‪ ،‬فقد‬ ‫ارتفع الرقم القيا�سي لقطاع التبغ وال�سجائر‪,‬‬ ‫ال���ص�ن��اع��ات ال��زج��اج �ي��ة و اخل��زف �ي��ة‪ ,‬اخلدمات‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة‪ ,‬ال���ص�ن��اع��ات ال�ك�ه��رب��ائ�ي��ة‪ ,‬اخلدمات‬ ‫ال �ت �ج��اري��ة‪ ,‬ال �ن �ق��ل‪ ,‬ال���ص�ن��اع��ات اال�ستخراجية‬

‫‪,0.06 ,0.19 ,0.39 ,0.52 ,0.68 ,1.05 ,1.11 ,1.12‬‬ ‫‪ 0.04‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬ع�ل��ى ال �ت��وايل‪ .‬يف ح�ين انخف�ض‬ ‫الرقم القيا�سي لقطاع �صناعات الورق والكرتون‪,‬‬ ‫الأدوية و ال�صناعات الطبية‪ ,‬الفنادق و ال�سياحة‪,‬‬ ‫الطاقة واملنافع‪ ,‬الإع�لام‪ ,‬ال�صناعات الهند�سية‬ ‫واالن �� �ش��ائ �ي��ه‪ ,‬اخل ��دم ��ات ال�ت�ع�ل�ي�م�ي��ة‪ ,‬الأغذية‬ ‫وامل���ش��روب��ات ‪ 2.42‬يف امل �ئ��ة‪,0.82 ,1.34 ,1.81 ,‬‬ ‫‪ 0.17 ,0.28 ,0.35 ,0.65‬يف املئة‪ ،‬على التوايل‪.‬‬ ‫وب��ال �ن �� �س �ب��ة ل �ل �� �ش��رك��ات اخل �م �� ��س الأك �ث��ر‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي العبور لل�شحن‬ ‫وال�ن�ق��ل بن�سبة ‪ 6.02‬يف امل �ئ��ة‪ ,‬ال���ش��رق العربي‬ ‫ل�لا��س�ت�ث�م��ارات ال�ع�ق��اري��ة بن�سبة ‪ 4.79‬يف املئة‪,‬‬ ‫الإقبال لال�ستثمار بن�سبة ‪ 4.71‬يف املئة‪ ,‬الديرة‬ ‫لال�ستثمار والتطوير العقاري بن�سبة (‪ 4.69‬يف‬ ‫املئة‪ ,‬و�سنيورة لل�صناعات الغذائية بن�سبة ‪4.65‬‬ ‫يف املئة‪� .‬أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضاً يف‬ ‫�أ�سعار �أ�سهمها فهي امل�ستثمرون وال�شرق العربي‬ ‫لال�ستثمارات ال�صناعية والعقارية بن�سبة ‪9.09‬‬ ‫يف املئة‪ ,‬الأردنية ل�ضمان القرو�ض بن�سبة ‪4.65‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ ,‬اخل�ط��وط البحرية الوطنية الأردنية‬ ‫بن�سبة ‪ 4.62‬يف املئة‪ ,‬ال�شرق الأو�سط للكابالت‬ ‫املتخ�ص�صة‪/‬م�سك_الأردن بن�سبة ‪ 4.55‬يف املئة‪,‬‬ ‫والتعدينية‪ ,‬العقارات‪ ,‬اخلدمات املاليه املتنوعة‪ ,‬الكيماوية‪ ,‬الت�أمني‪� ,‬صناعات املالب�س و اجللود و امل�صانع العربية الدولية للأغذية واال�ستثمار‬ ‫التكنولوجيا و االت�صاالت‪ ,‬البنوك‪ ,‬ال�صناعات و الن�سيج ‪ 4.01‬يف املئة‪ ,1.27 ,1.85 ,1.88 ,3.73 ,‬بن�سبة ‪ 4.44‬يف املئة‪.‬‬


‫مــــــــــــــال و�أعــــــــمــــال‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫األمريكي جيم يونغ كيم رئيسا للبنك الدولي‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن البنك ال��دويل اختيار الأمريكي جيم يونغ‬ ‫كيم رئي�سا لهذه امل�ؤ�س�سة املالية العاملية يف ختام اجتماع‬ ‫ملجل�س �إدارته‪.‬‬ ‫وجاء يف بيان �صادر عن البنك "لقد اختار �أع�ضاء‬ ‫جمل�س الإدارة جيم يونغ كيم رئي�سا لوالية من خم�س‬ ‫�سنوات تبد�أ يف الأول من متوز‪/‬يوليو"‪.‬‬ ‫وف�ضل جمل�س �إدارة البنك بذلك الطبيب كيم‬ ‫البالغ الثانية واخلم�سني من العمر واملولود يف كوريا‬ ‫اجل�ن��وب�ي��ة‪ ،‬ع�ل��ى مناف�سته وزي ��رة امل��ال�ي��ة النيجريية‬ ‫نغوزي اوكوجنو‪-‬ايواال التي عملت طوال ‪ 25‬عاما يف‬ ‫البنك الدويل‪.‬‬ ‫و�سيكون كيم الأمريكي الثاين ع�شر الذي يرت�أ�س‬ ‫هذه امل�ؤ�س�سة التي تعنى بتقدمي امل�ساعدات اخلا�صة‬ ‫ب��ال�ت�ن�م�ي��ة‪ ،‬ع �ل��ى �أن ي�خ�ل��ف يف ه ��ذا امل�ن���ص��ب روب ��رت‬ ‫زوليك‪.‬‬ ‫وب��اخ�ت�ي��ار ك�ي��م مت االل �ت��زام ب��ال�ع��رف امل�ت�ب��ع حتى‬ ‫الآن بان يكون رئي�س البنك ال��دويل �أمريكيا ورئي�س‬ ‫�صندوق النقد الدويل �أوروبيا‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ال�ب�ن��ك ال� ��دويل يف ب�ي��ان��ه "لقد ح�صل‬ ‫املر�شحون على دع��م العديد م��ن ال��دول الأع���ض��اء ما‬ ‫يدل على الوزن الكبري لهم"‪.‬‬ ‫وتابع البيان "نحن �أع�ضاء جمل�س الإدارة نريد �أن‬ ‫نعرب عن احرتامنا العميق لكل املر�شحني‪ ،‬جيم يونغ‬ ‫كيم وج��وزي��ه انطونيو اوك��ام�ب��و ون �غ��وزي اوك��وجن��و‪-‬‬ ‫اي��وي�لا‪ .‬ل�ق��د �أغ �ن��ت تر�شيحاتهم ال�ن�ق��ا���ش ح��ول دور‬ ‫الرئي�س والقيادة املقبلة للبنك الدويل"‪.‬‬ ‫وكان االقت�صادي الكولومبي اوكامبو ان�سحب من‬ ‫ال�سباق اجلمعة بعد �أن ف�شل يف احل�صول على الدعم‬ ‫الكايف‪.‬‬ ‫�أم � ��ا ك �ي��م ال � ��ذي ي �ت�ر�أ�� ��س ج��ام �ع��ة دارمت � � ��وث يف‬ ‫نيوهام�شري يف �شمال ��ش��رق ال��والي��ات امل�ت�ح��دة فكان‬ ‫االثنني يف ليما عا�صمة البريو حيث �أم�ضى ق�سما من‬ ‫�سنوات عمله يف الت�سعينات يف مكافحة مر�ض ال�سل‪.‬‬ ‫ومي �ث��ل الأع �� �ض��اء ال‪ 25‬يف جم�ل����س �إدارة البنك‬ ‫الدويل دوال �أو جمموعات بلدان‪ .‬وهم عادة يتو�صلون‬ ‫�إىل اختيار رئي�س جديد ب"التوافق" وبدون ت�صويت‪.‬‬ ‫وقبل موعد االختيار كان كيم واثقا من االعتماد‬ ‫ع�ل��ى دع ��م امل�م�ث�ل�ين الأم�ي�رك ��ي وال �ي��اب��اين والكندي‬ ‫والرو�سي والأوروبيني على الأرجح‪ .‬وت�شكل هذه الكتلة‬ ‫جمتمعة �ستني باملئة من الأ�صوات‪.‬‬ ‫وق��د ح��اول��ت اوك��وجن��و اي��واال ال�ت��ي تقدمت ب�أول‬ ‫تر�شيح لغري �أم�يرك��ي لرئا�سة البنك ال��دويل‪ ،‬تغيري‬ ‫التقليد املتبع‪.‬‬ ‫وقالت �أن الأمريكيني والأوروب �ي�ين "يتقا�سمون‬ ‫م�س�ؤولية الإبقاء على نظام مرت عليه ‪� 60‬سنة"‪.‬‬

‫�أعلنت �شركة �إل جي الكرتونيك�س عن االطالق العاملي‬ ‫خلدمة "‪ ،"3D World‬وهي تقنية حت�سن املحتوى‬ ‫وتخرجه بجودة عالية‪ ،‬حيث �ستتوفر يف جميع‬ ‫�أجهزة تلفاز �إل جي ال�سينمائية الذكية الثالثية‬ ‫الأبعاد يف حوايل ‪ 70‬بلدا‪ .‬ومع تقنية "‪"DNA‬‬ ‫املتوفرة يف تطبيق "‪"3D Zone Smart TV‬‬ ‫الذي مت �إطالقه العام املا�ضي‪� ،‬ستقدم تقنية "‪3D‬‬ ‫‪ "World‬اجلديدة للزبائن فر�صة حت�سني املحتوى‬ ‫الثالثي الأبعاد بوا�سطة ا�ستخدام بطاقة يف لوحة‬ ‫التحكم الرئي�سية‪.‬‬ ‫ت�سمح تقنية "‪ "3D World‬للم�ستخدمني باختيار‬ ‫نوع املحتوى املرغوب به ب�أعلى م�ستويات اجلودة‪،‬‬ ‫كالربامج امل�سلية والريا�ضية والوثائقية وبرامج‬ ‫الأطفال وغريهم‪ .‬ومبجرد اختيار املحتوى‪ ،‬يقوم‬ ‫تلفاز �إل جي الذكي ال�سينمائي الثالثي الأبعاد‬ ‫بعر�ضه بطريقة طبيعية وجميلة وقريبة جدا من‬ ‫الواقع‪ ،‬بحيث تظهر امل�شاهد الريا�ضية �أكرث �إثارة‬ ‫وديناميكية والأفالم الوثائقية �أكرث واقعية‪� ،‬أما‬

‫و�أو�ضحت �أنها طلبت من �أع�ضاء جمل�س الإدارة‬ ‫عند لقائهم يف املقابلة �إال يقدموا دعمهم لها "بل �أن‬ ‫يدعموا �إجراءات تعتمد على الكفاءة"‪.‬‬ ‫وجيم يونغ كيم الذي كان غري معروف قبل �إعالن‬ ‫تر�شيحه‪ ،‬ول��د يف كوريا اجلنوبية لكنه ن�ش�أ يف والية‬ ‫اي��وا‪ .‬ون��ال �شهادة يف الطب وعلم االنرتوبولوجيا يف‬ ‫جامعة هارفارد وكان �أ�ستاذا يف جامعات طب عديدة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ع��ام��ي ‪ 2003‬و‪ 2007‬ت��وىل م�ل��ف االي ��دز يف‬ ‫منظمة ال�صحة العاملية لتوزيع �أدوية يف الدول النامية‪.‬‬ ‫وقد �ساهم يف �إن�شاء منظمة "بارترنز ان هيلث" التي‬ ‫تن�شط يف الأو�ساط الفقرية واملحرومة يف كل مكان من‬ ‫هايتي �إىل رو�سيا‪.‬‬ ‫وه��و ح��ال�ي��ا رئ�ي����س ج��ام�ع��ة دارمت � ��اوث العريقة‪،‬‬ ‫ومتزوج من يون�سوك ليم طبيبة الأطفال التي تولت‬ ‫معاجلة �أطفال م�صابني بااليدز يف �أفريقيا‪.‬‬ ‫وق ��د و��ص�ف��ه ال��رئ�ي����س ب� ��اراك اوب ��ام ��ا ب ��أن��ه رجل‬ ‫"خربته عاملية فعال (‪ )...‬ما يجعله قادرا على �إقامة‬ ‫ال�شراكات"‪.‬‬ ‫ويف اق ��ل م ��ن ��ش�ه��ر ق ��ام ك �ي��م ب ��رح�ل�ات لإج� ��راء‬

‫ات���ص��االت م��ع احل�ك��وم��ات يف �أف��ري�ق�ي��ا و�آ��س�ي��ا و�أوروب ��ا‬ ‫و�أمريكا الالتينية‪.‬‬ ‫وقد �أكد �أمام جمل�س الإدارة انه �سيلتزم "احلزم"‬ ‫و"املو�ضوعية" �إذا مت اختياره للمن�صب‪.‬‬ ‫�أما اوكوجنو ايواال التي ر�شحتها بالدها نيجرييا‬ ‫وجنوب �أفريقيا وانغوال لهذا املن�صب‪ ،‬فتتمتع ب�شعبية‬ ‫كبرية يف الهيئة الدولية حيث عملت ‪ 25‬عاما‪.‬‬ ‫ووزيرة املالية النيجريية وخبرية االقت�صاد هذه‪،‬‬ ‫ول��دت م��ن عائلة ار�ستقراطية م��ن ج�ن��وب نيجرييا‪،‬‬ ‫وح�صلت على �شهادة يف االقت�صاد من جامعة هارفرد‬ ‫وعلى �شهادة دكتوراه يف االقت�صاد والتنمية من معهد‬ ‫ما�سات�شو�ست�س للتكنولوجيا‪.‬‬ ‫ويف �آخ��ر من�صب تولته يف البنك ال ��دويل‪ ،‬كانت‬ ‫م�ساعدة املدير العام قبل �أن تكلفها احلكومة النيجريية‬ ‫اجلديدة الإ�شراف على الإ�صالحات املالية‪.‬‬ ‫وه��ي م�ت��زوج��ة م��ن طبيب ج��راح ولديهما �أربعة‬ ‫�أوالد‪.‬‬ ‫وك� ��ان اوك��ام �ب��و �أع �ل��ن ��س�ح��ب ت��ر��ش�ي�ح��ه ودعمه‬ ‫لرت�شيح وزيرة املالية النيجريية‪.‬‬

‫ملواجهة �أزمة الدين يف �أوروبا‬

‫اليابان تقدم ‪ 60‬مليار دوالر إىل صندوق‬ ‫النقد الدولي‬ ‫طوكيو‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع�ل�ن��ت ال�ي��اب��ان �أم����س ال�ث�لاث��اء �أن�ه��ا �ستقدم �ستني‬ ‫مليار دوالر �إ�ضافية ل�صندوق النقد ال��دويل مل�ساعدته‬ ‫على الت�صدي الزم��ة ال��دي��ن يف �أوروب ��ا يف خطوة لقيت‬ ‫ترحيبا من مديرة هذه الهيئة املالية الدولية التي دعت‬ ‫دوال �أخرى �إىل القيام بخطوات مماثلة‪.‬‬ ‫وق��ال متحدث با�سم وزارة املالية لوكالة فران�س‬ ‫ب��ر���س ان "وزير امل��ال�ي��ة ج��ون ازوم ��ي �أع�ل��ن �أن اليابان‬ ‫�ستقدم �ستني مليار دوالر لتعزيز الأ�س�س املالية ل�صندوق‬ ‫النقد الدويل"‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ه��ذا ال�ق��رار تلبية لطلب كري�ستني الغارد‬ ‫مديرة ال�صندوق التي دعت يف كانون الثاين �إىل تقدمي‬ ‫مت��وي�لات �إ��ض��اف�ي��ة لل�صندوق ل��زي��ادة م ��وارده القابلة‬ ‫للإقرا�ض مبقدار ‪ 500‬مليار دوالر من اج��ل مواجهة‬ ‫�أزم��ة الدين الأوروب�ي��ة وانعكا�ساتها على العامل ب�شكل‬ ‫�أف�ضل‪.‬‬ ‫وح�سب قواعد املحا�سبة يف ال�صندوق‪ ،‬يفرت�ض �أن‬ ‫يتم جمع ‪ 600‬مليار دوالر لتحقيق هذا الهدف‪.‬‬ ‫لكن يف مقابلة م��ع و�سائل �إع�ل�ام دول�ي��ة‪ ،‬خف�ضت‬ ‫الغ ��ارد ه��ذه ال�ت�ق��دي��رات ال�ث�لاث��اء‪ .‬وق��ال��ت �أن جمموع‬ ‫امل�ساهمات ميكن �أن يبلغ "‪ 400‬مليار دوالر �أو �أكرث"‪.‬‬ ‫و�ستعلن ال�سلطات اليابانية عن هذا التعهد ر�سميا‬ ‫خالل اجتماع وزراء املالية وحكام امل�صارف املركزية لدول‬

‫إل جي تعلن عن اإلطالق العاملي‬ ‫لتقنية «‪»3D WORLD‬‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫جيم يونغ كيم‬

‫جمموعة الع�شرين يف وا�شنطن يف ‪ 20‬ني�سان وخالل‬ ‫االجتماع ن�صف ال�سنوي لل�صندوق بعد ذلك‪.‬‬ ‫ويف ب �ي��ان ن���ش��ر يف وا� �ش �ن �ط��ن‪ ،‬ح �ي��ت الغ � ��ارد على‬ ‫ال�ف��ور "الدور امل�ح��رك واالل �ت��زام املتني لليابان للعمل‬ ‫التعددي"‪.‬‬ ‫وكانت اليابان �أول بلد يحرك موارد �إ�ضافية للهيئة‬ ‫املالية الدولية يف اوج الأزم��ة املالية الدولية يف ‪.2009‬‬ ‫وقد قدمت حينذاك مئة مليار دوالر‪.‬‬ ‫ودع ��ت الغ ��ارد ال ��دول الأع �� �ض��اء يف ال���ص�ن��دوق �إىل‬ ‫�أن "حتذو ح��ذو اليابان"‪� ،‬أول بلد م��ن خ��ارج االحتاد‬ ‫الأوروبي يقوم بخطوة من هذا النوع‪.‬‬ ‫وكانت منطقة اليورو وحدها وع��دت بزيادة موارد‬ ‫ال�صندوق مبقدار ‪ 150‬مليار يورو ما يعادل ‪ 198‬مليار‬ ‫دوالر)‪.‬‬ ‫وقال ازومي يف ت�صريحات ن�شرتها و�سائل الإعالم‬ ‫اليابانية �أن "�إعالن قرارنا كان مهما للم�ساعدة على‬ ‫�إعداد اتفاق" قبل االجتماعات‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة اك�ب�ر دول ��ة م�ساهمة يف‬ ‫ال�صندوق‪� ،‬أعلنت �أنها لن تقدم �أي مبلغ‪.‬‬ ‫ونظرا ل�ضعف التجاوب يف البداية‪ ،‬خف�ضت الغارد‬ ‫تطلعاتها وقالت اخلمي�س �أن "االحتياجات قد ال تكون‬ ‫باحلجم الذي توقعناه"‪.‬‬ ‫وح�سب التقرير الأ�سبوعي ملاليته‪ ،‬ميكن لل�صندوق‬ ‫حاليا حتريك ‪ 382‬مليار دوالر للدول الأع�ضاء فيه ذات‬

‫الدخل املتو�سط �أو املرتفع‪.‬‬ ‫وت���ض��اف �إىل ه ��ذه‪ ،‬امل�ب��ال��غ ال�ت��ي مي�ك��ن �أن يتمكن‬ ‫ال�صندوق من جمعها‪.‬‬ ‫وقالت الغارد �أن �إعالن ازومي ي�شكل "مرحلة مهمة‬ ‫يف اجلهد الدويل اجلاري لتح�سني تكييف املوارد املتوفرة‬ ‫من اجل منع وقوع الأزم��ات ومكافحتها" ويفرت�ض �أن‬ ‫"ت�سمح بتحقيق تقدم حا�سم"‪.‬‬ ‫و�أك��د الوزير الياباين �أن طوكيو وعرب هذا اجلهد‬ ‫الإ� �ض��ايف ت��أم��ل يف طم�أنة الأ� �س��واق التي ت�شعر جمددا‬ ‫بالقلق م��ن مالية ال��دول الأوروب �ي��ة‪ ،‬بعد ه��دوء مطلع‬ ‫العام اجلاري على اثر اتفاقات تخفيف الدين وامل�ساعدة‬ ‫الإ�ضافية لليونان‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف "ال مي�ك�ن�ن��ا �أن ن �ك��ون م�ت�ف��ائ�ل�ين متاما‬ ‫ب�ش�أن م�شكلة الدين الأوروبي"‪ ،‬م�ؤكدا �أن "امل�ساهمات‬ ‫�ضرورية لإنهاء هذه الأزمة"‪.‬‬ ‫وكانت �أزم��ة الدين ه��ذه �أدت �إىل تباط�ؤ االقت�صاد‬ ‫ال�ع��امل��ي و�أث ��رت على � �ص��ادرات ومن��و ال�ي��اب��ان ال�ت��ي تكاد‬ ‫تتعافى من الزلزال والت�سونامي يف ‪� 11‬آذار‪/‬مار�س ‪2011‬‬ ‫�شمال �شرق البالد‪.‬‬ ‫وتتابع �أ�سواق املال بقلق ا�سبانيا حيث ارتفع معدل‬ ‫فائدة �سنداتها لع�شر �سنوات �إىل �أكرث من �ستة باملئة‪.‬‬

‫�أبوظبي‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلنت وحدة مبادلة ل�صناعة الطريان عقدا‬ ‫بقيمة م�ل�ي��ار دوالر ل�ب�ن��اء ه�ي��اك��ل م��ن الكربون‬ ‫امل��رك��ب ل�ب��وي�ن��ج وه ��و م��ا ي �ع��زز ج �ه��ود الإم � ��ارات‬ ‫لت�صبح منتجا رئي�سيا يف �صناعة الطريان‪.‬‬ ‫ومبوجب االتفاق ومدته ع�شرة �أع��وام تنتج‬ ‫ال�شركة وم�ق��ره��ا �أب��وظ�ب��ي دع��ائ��م لقطاع الذيل‬ ‫ل�ل�ط��ائ��رة م��ن ط ��راز ‪ 777‬ميني ج��ام�ب��و واجلزء‬ ‫الر�أ�سي من ذيل الطائرة ‪ 787‬درمياليرن �أحدث‬ ‫طائرة خفيفة لبوينج‪.‬‬ ‫وق��ال��ت بوينج �أن ه��ذا ه��و �أول ات�ف��اق �إ�سناد‬ ‫مبا�شر لإنتاج مكونات يف العامل العربي‪ .‬وتعتمد‬ ‫��ش��رك��ات ال �ط�يران ب�شكل م�ت��زاي��د ع�ل��ى املكونات‬ ‫اخلفيفة يف ط��ائ��رات�ه��ا لتعزيز ك�ف��اءة ا�ستهالك‬ ‫الوقود‪.‬‬ ‫وقال حميد ال�شمري املدير التنفيذي ملبادلة‬ ‫ل�صناعة ال �ط�يران ل��روي�ترز "انه تقريبا مثل‬ ‫اتفاقاتنا ال�سابقة مع ايربا�ص والينيا ايرمات�شي‪.‬‬ ‫�سيجري الدفع وفقا للت�سليمات"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن اخل �ط��وة ت�ت�ف��ق وه ��دف مبادلة‬ ‫ل�صناعة ال �ط�يران التابعة مل�ب��ادل��ة للتنمية ب�أن‬ ‫ت�صبح واحدة من �أكرب خم�سة موردين يف �صناعة‬ ‫الطريان‪.‬‬ ‫وب��د�أت وحدتها �سرتاتا ت�سليم �أج��زاء جناح‬ ‫الطائرة ايربا�ص اي��ه‪ 340-330‬قبل ‪� 18‬شهرا من‬

‫برامج الأطفال التعليمية فتظهر بحيوية و�إبداع‪.‬‬ ‫و�سواء كانت اهتمامات الزبون تن�صب يف الطبخ �أو‬ ‫ال�سفر �أو املو�ضة‪ ،‬يلبي املحتوى كافة تلك املتطلبات‬ ‫واالحتياجات‪ .‬وبالإ�ضافة اىل املحتوى املتميز‪،‬‬ ‫تخطط �إل جي للتعاون مع �أمهر مزودي التقنية‬ ‫الثالثية الأبعاد على م�ستوى العامل لتقدم �أف�ضل‬ ‫جتربة م�شاهدة ثالثية الأبعاد لزبائنها‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال الرئي�س واملدير التنفيذي لق�سم �أجهزة‬ ‫الرتفيه املنزيل يف �شركة ال جي الكرتونيك�س‪ ،‬ال�سيد‬ ‫هافي�س كوون‪" ،‬تعترب تقنية "‪ "3DWorld‬جزء‬ ‫هاما من �إ�سرتاتيجيتنا على املدى الطويل لتطوير‬ ‫التجربة الثالثية الأبعاد التي يعي�شها امل�ستهلك عند‬ ‫م�شاهدته لتلفاز �إل جي ال�سينمائي الثالثي الأبعاد‪.‬‬ ‫وبا�ستخدامها هذه التقنية‪ ،‬تثبت �إل جي التزامها‬ ‫بتوفري حمتوى ثالثي الأبعاد متنوع وعايل اجلودة"‪.‬‬ ‫و�ستتوفر تقنية "‪ "3D World‬على �شكل تطبيق‬ ‫يتم ا�ستخدامه لتلفاز �إل جي ال�سينمائي الذكي‬ ‫الثالثي الأبعاد الذي مت �إطالقه يف العام ‪� ،2011‬أما‬ ‫�أجهزة التلفاز للعام ‪ ،2012‬ف�سيتم ا�ستخدام بطاقة‬ ‫خا�صة يف لوحة التحكم الرئي�سية‪.‬‬

‫أسعار الغذاء واملالبس ترفع معدل‬ ‫التضخم يف بريطانيا‬ ‫لندن‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ارت�ف��ع م�ع��دل الت�ضخم يف بريطانيا قليال يف �آذار‬ ‫نتيجة ارتفاع �أ�سعار الغذاء واملالب�س مما يعزز التوقعات‬ ‫ب ��أن بنك اجن�ل�ترا امل��رك��زي ل��ن ي�ضح م��زي��دا م��ن الأموال‬ ‫لتحفيز االقت�صاد يف ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫كان بنك اجنلرتا واحلكومة ي�أمالن �أن يخفف انح�سار‬ ‫�ضغوط الأ��س�ع��ار ال�ضغط على م�ي��زان�ي��ات الربيطانيني‬ ‫ويعزز الإنفاق اال�ستهالكي‪.‬‬ ‫وق��ال مكتب الإح�صاءات الوطنية �أن معدل ت�ضخم‬

‫�أ�سعار امل�ستهلكني ارتفع �إىل ‪ 3.5‬يف املئة يف �آذار من ‪ 3.4‬يف‬ ‫املئة يف �شباط ليتوقف االجتاه النزويل الذي ا�ستمر خم�سة‬ ‫�أ�شهر منذ ذروة ‪ 5.2‬يف املئة امل�سجلة يف �أيلول ‪.2011‬‬ ‫وقال املكتب �أن اكرب حمرك الرتفاع ن�سبة الت�ضخم‬ ‫يف ال�شهر املا�ضي كان الغذاء واملالب�س‪ .‬ونزلت �أ�سعار املواد‬ ‫الغذائية يف �آذار بوترية �أقل منها قبل عام لريتفع املعدل‬ ‫ال�سنوي �إىل ‪ 4.6‬يف املئة وهي �أعلى ن�سبة منذ ت�شرين الأول‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وارت �ف��ع م�ع��دل الت�ضخم ال���س�ن��وي لأ��س�ع��ار املالب�س‬ ‫نقطة م�ئ��وي��ة ك��ام�ل��ة �إىل ‪ 3.2‬يف امل�ئ��ة وه��و الأع �ل��ى منذ‬ ‫ت�شرين ثاين‪.‬‬

‫الشيوخ األمريكي يرفض قانونا لزيادة‬ ‫الضرائب على األغنياء‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫��ص��وت جمل�س ال���ش�ي��وخ الأم�ي�رك��ي االث �ن�ين �ضد‬ ‫ق��ان��ون يهدف �إىل �إع��ادة ال�ت��وازن �إىل قطاع ال�ضريبة‬ ‫وزي��ادة ال�ضرائب على الأغ�ن�ي��اء‪ ،‬يف اوج مواجهة بني‬ ‫الرئي�س ب��اراك اوباما وخ�صومه اجلمهوريني يف هذا‬ ‫ال�ش�أن‪.‬‬ ‫ونظرا لغياب دع��م اجلمهوريني الذين يتمتعون‬ ‫ب�أقلية ت�سمح بتعطيل �إق��رار الن�ص‪ ،‬رف�ض املجل�س بـ‬ ‫‪� 45‬صوتا مقابل ‪ 51‬مذكرة حتمل ا�سم "قاعدة بافيت"‬ ‫وكان ميكن �أن تثري اجلدل من جديد يف هذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫ويفرت�ض �أن حت�صل املذكرة على ت�أييد �ستني من‬ ‫�أع�ضاء ملجل�س املئة لتبنيها‪.‬‬

‫وي��داف��ع الرئي�س ب��اراك اوب��ام��ا منذ �أي�ل��ول ‪2011‬‬ ‫عن "قعدة بافيت" هذه التي تق�ضي بفر�ض �ضرائب‬ ‫على ثالثني باملئة على الأقل من املداخيل التي تتجاوز‬ ‫املليون دوالر �سنويا‪.‬‬ ‫وتبقى ال�ضرائب بدون تغيري على املداخيل التي‬ ‫تقل عن ‪� 250‬ألف دوالر‪.‬‬ ‫وب �ع��د ت���ص��وي��ت امل�ج�ل����س‪� ،‬أ� �ش��اد اوب��ام��ا "بقاعدة‬ ‫بافيت"‪ .‬وق��ال "بينما نواجه عجزا كبريا علينا �سده‬ ‫وي�ت��وج��ب علينا توظيف ا��س�ت�ث�م��ارات ك�ب�يرة م��ن اجل‬ ‫اقت�صادنا‪ ،‬ال ن�ستطيع �أن ن�سمح لأنف�سنا مبوا�صلة �أنفاق‬ ‫املال ب�شكل هدايا �ضريبية للأمريكيني الأكرث ثراء"‪.‬‬

‫انطالق مؤتمر الشرق األوسط‬ ‫وشمال أفريقيا لحلول أمن املعلومات‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع� �ل� �ن ��ت � �ش ��رك ��ة ب� ��واب� ��ة ال� �ت ��وا�� �ص ��ل ل ل��أع �م ��ال‬ ‫االلكرتونية “‪ ”VirtuPort‬ع��ن انتهائها من‬ ‫اال�ستعدادات لإط�لاق م�ؤمترها لل�سنة الثانية على‬ ‫التوايل عن حلول �أمن املعلومات بالأردن حتت عنوان‬ ‫(الدفاع االلكرتوين)‪.‬‬ ‫و ُي� �ع� �ق ��د امل � ��ؤمت� ��ر ب ��رع ��اي ��ة وزي� � ��ر االت� ��� �ص ��االت‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات با�سم الرو�سان‪ ،‬يف الفرتة ما بني‬ ‫‪� 17‬إىل ‪ 19‬ني�سان اجلاري‪ ،‬وجتري فعالياته يف فندق‬ ‫كمبن�سكي يف منطقة البحر امليت‪ ،‬ويح�ضره العديد‬ ‫م��ن املخت�صني يف �أم ��ن وتكنولوجيا امل�ع�ل��وم��ات من‬ ‫اجلهات احلكومية واخلا�صة ومن خمتلف القطاعات‬ ‫مثل التعليم واالت�صاالت واالقت�صاد و�سواها‪.‬‬ ‫وي��أت��ي م��ؤمت��ر ه��ذا ال�ع��ام ملواكبة امل�ستجدات يف‬ ‫�أمن املعلومات االلكرتوين وتعقيداته وم�صاعبه‪� ،‬إذ‬ ‫هناك حاجة ما�سة وملحة �إىل ت�صميم حلول �أمنية‬ ‫تت�صدى للكثري من نقاط ال�ضعف واملخاطر الأمنية‬ ‫للمعلومات‪ .‬ويهدف امل�ؤمتر �إىل مناق�شة العديد من‬

‫«مبادلة» تربم اتفاقا بمليار دوالر مع بوينج‬ ‫م�صنع يف العني‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا ل�لات �ف��اق ال ��ذي �أب� ��رم خ�ل�ال م�ؤمتر‬ ‫للطريان يف �أبوظبي �ستبد�أ �سرتاتا ت�سليم �أجزاء‬ ‫الذيل �إىل بوينج يف ‪.2013‬‬ ‫وقالت ال�شركتان �أن اتفاقا ا�سرتاتيجيا وقع‬ ‫يف الآون��ة الأخ�ي�رة ي��ؤه��ل �سرتاتا لت�صبح موردا‬ ‫لزعنفة ر�أ�سية �أو مثبت الطائرة درمياليرن ‪.787‬‬ ‫وت�ستثمر �أب��وظ �ب��ي م �ل �ي��ارات ال � ��دوالرات يف‬ ‫البنية التحتية والعقارات وال�سياحة لتنويع موارد‬ ‫االقت�صاد‪.‬‬ ‫وت���س�ه��م �أب��وظ �ب��ي ب ��أك�ث�ر م��ن ن���ص��ف حجم‬ ‫اقت�صاد الإمارات العربية املتحدة وتهدف ر�ؤيتها‬ ‫االقت�صادية لعام ‪ 2030‬لتحقيق منو م�ستدام �أقل‬ ‫اعتمادا على النفط والغاز وت�أمل الإمارة �أن ترفع‬ ‫ح�صة امل� ��وارد غ�ير النفطية م��ن ال �ن��اجت املحلي‬ ‫الإجمايل �إىل ‪ 64‬يف املئة يف عام ‪ 2030‬من نحو ‪60‬‬ ‫يف املئة حاليا‪.‬‬ ‫ومت �ل��ك م �ب��ادل��ة ل���ص�ن��اع��ة ال� �ط�ي�ران ح�صة‬ ‫�أغلبية يف ا���س‪.‬ار تكنيك�س ال�شركة ال�سوي�سرية‬ ‫ال� �ص�لاح وجت��دي��د ال �ط��ائ��رات ك�م��ا مت�ل��ك �شركة‬ ‫�صيانة حملية هي �أبوظبي لتكنولوجيا الطائرات‬ ‫(ادات)‪.‬‬ ‫ومت�ل��ك ال���ش��رك��ة ح�صة م�سيطرة يف �شركة‬ ‫��ص�ن��اع��ة ال �ط�ي�ران االي�ط��ال�ي��ة ب�ي��اج�ي��و اي ��رو اىل‬ ‫جانب جمموعة تاتا الهندية ولديها �شراكة مع‬ ‫جرنال الكرتيك وفينميكانيكا‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫الق�ضايا املتعلقة ب��أم��ن املعلومات االل �ك�تروين‪ ،‬وال‬ ‫�سيما ا�سرتاتيجيات الدفاع االلكرتوين لدعم املعنيني‬ ‫يف مواجهة هذا القلق املتنامي ومعاجلته‪ ،‬مما يف�ضي‬ ‫�إىل رفع م�ستوى الوعي والتو�صل �إىل احللول املمكنة‬ ‫يف ه��ذا امل�ضمار‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال ع��ن �إت��اح��ة الفر�ص لإقامة‬ ‫عالقات بني احل�ضور لتبادل اخلربات وتعزيز التعاون‬ ‫فيما بينهم‪.‬‬ ‫ومن جهته قال الرئي�س التنفيذي ل�شركة فريت�شو‬ ‫ب��ورت ال��دك�ت��ور حممد ح�سن ع�م��ر‪" :‬منذ م�ؤمترنا‬ ‫ال�سابق‪ -‬م�ؤمتر حلول �أمن املعلومات لل�شرق الأو�سط‬ ‫و�شمال �أفريقيا الذي انعقد يف �أيلول ‪ ،2011‬الحظنا‬ ‫ازدياداً حاداً يف مقدار التهديدات الأمنية للمعلومات‬ ‫يف هذه املناطق وقد طالت �شتى املجاالت"‪.‬‬ ‫وم� ��ن اجل ��دي ��ر ب��ال��ذك��ر �أن وزارة االت�صاالت‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات تدعم ه��ذا امل��ؤمت��ر‪ ،‬وي�شارك‬ ‫معها يف ه��ذا الدعم �شركتا زي��ن و�أمنية لالت�صاالت‬ ‫ك��راع �ي�ي�ن �أمل��ا� �س �ي�ي�ن‪ ،‬و�شركات‪ HP‬وك��وال �ي ����س و‬ ‫‪ ANRC‬برعاية بالتينية‪ ،‬و�شركات التقنية الأمنية‬ ‫وكا�سرب�سكي و�سايرببوينت برعاية ذهبية‪.‬‬


‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫‪20‬‬

‫اعداد‪� :‬شيماء �شامية‬

‫إن�شاد‬ ‫�‬ ‫وفن‬ ‫حا‬ ‫تم ع‬

‫يسى‬

‫موقع رابطة الفن الإ�سالمي‬

‫هل يقت�صر على ابتهاالت �أم �أنه ي�شمل جميع نواحي احلياة؟‬

‫ما هو مفهوم النشيد اإلسالمي؟‬ ‫�آراء ( فنان & خمرج & �شاعر)‬ ‫فوزي حلواين (م�صور و خمرج يف جمموعة القمة)‬ ‫الإ���س�لام �شمل جميع �أم��ور احلياة من �أخ�لاق و معاملة‬ ‫واحرتام و �آمال والتعاي�ش امل�شرتك‪.‬‬ ‫فالن�شيد ه��و ك�لام يغنى لي�شد امل�سلمني �إىل التم�سك‬ ‫بدينهم فال بد من وجود �أنا�شيد للأخالق ومنها لالحرتام و‬ ‫منها لل�صدق و الأمانة‪.‬‬ ‫مو�سى م�صطفى (فنان )‬ ‫الفن هو ر�سالة حب و�سالم وعك�س لل�صورة الإن�سانية‬ ‫بجميع حاالتها وحتدي للذات‪،‬‬ ‫وبالت�أكيد هو ال يقت�صر على �أغان هلل و للر�سول‪ ،‬بل عليه‬ ‫�أن ي�شمل جميع نواحي احلياة‪.‬‬

‫يحيى حوى (فنان )‬ ‫الن�شيد الإ�سالمي �أهم حمدد فيه الكلمة الهادفة‪.‬‬ ‫وقد يكون من غري �إيقاع وقد يكون بدف وقد يكون ب�إيقاع‬ ‫وقد يكون مبو�سيقى‪ .‬املهم �أن تكون الأن�شودة ذات هدف ومعنى‬ ‫�سامي بكلماتها‪ .‬وبالن�سبة لل�س�ؤال الثاين طبعا ال‪ ،‬كل ما هو‬ ‫هادف وذو ر�سالة بالكلمات يندرج حتت الغناء امللتزم �أو الفن‬ ‫الهادف �أو الن�شيد‪.‬‬ ‫عبد القادر زين الدين (�شاعر وملحن وموزع)‬ ‫ال يوجد �شيء ا�سمه ن�شيد �إ�سالمي بل فن ‪..‬‬ ‫�إم����ا �أن ت��ك��ون م��ك��ون��ات��ه ح�ل�ال ف��ه��و ح��ل�ال‪� ،‬أو العك�س‬ ‫فالعك�س‪.‬‬ ‫هل املن�شدين كاملغنني؟ والكلمة هي التي تفرق بينهم؟‬

‫الفنان حامت عي�سى ‪ ،،‬ولد يف الأردن يف ربيع عام ‪ ،1988‬بد�أ ي�صقل �شخ�صيته‬ ‫ليحقق هدفه ‪،‬عمل يف قناة م�سك وقناة بغداد �آلف�ض�آئيتني ‪ ،‬كم�آ �أنه �شاعر وملحن‬ ‫‪ ،‬وحاليا بعمل مهند�س �صوت يف قناة احلرة الأردنية‬ ‫اختار �أن تكون موهبته الإن�شادية و�صوته خدمة لدينه ووطنه ‪ ،،‬وبد�أ ليخطو‬ ‫خطواته نحو النجومية مع عدة فرق �إن�شادية هي ( فرقة املدائن ‪ ،‬فرقة �أوتار و‬ ‫فرقة الهدى الدولية ) ‪ ،‬ثم اختار بعد ذلك �أن ير�سم له طريق خا�صا به ي�سري‬ ‫به ‪.‬‬ ‫بد�أ طيف جنمه بالظهور يف �أن�شودته لفل�سطني( ي�آ ديرتي ) ليتبعها بعد ذلك‬ ‫بب�آقة من الأنا�شيد الوطنية منها ( �أبت�سمي يا �أر�ضي �أبت�سمي ) ‪ ( ،‬يا �أبن غزة ‪،‬‬ ‫وم�سافر) ‪ ،‬و�أي�ضاً ك�آن للأطفال ن�صيب من �أنا�شيده فـ غنـى ( عمو حامت ) و�أن�شودة‬ ‫( فرحة عيني ) �آلتي ك�آنت مع جمموعه من الفنانني �ضمن �ألبوم �أحلى جناح ‪،‬‬ ‫و �أن�شودة ( بكره مل�آ نكرب ) مع جمموعة من الفنانني يف �ألبوم جنوم �ألقمة ‪ ،‬وال‬ ‫نن�سى �أي�ضا ( �سيمفونية القد�س) درة الكون ‪.‬‬ ‫ثم عاد بعد ذلك ب�أن�شودة لنبينا عليه �أف�ضل ال�صالة و�أمت الت�سليم يف �أن�شودة‬ ‫�شمو�س احلب‪.‬‬ ‫ويقوم هذه الفرتة بتجهيز البوم خا�ص به ‪.‬‬

‫الفنان االماراتي‬

‫ل‬

‫مازم‬

‫فرقة الدار هي فرقة �إماراتية ت�أ�س�ست عام‬ ‫‪ ،2004‬وتتميز باللون اخلليجي املميز‪.‬‬ ‫بداية وت�أ�س�س الفرقة‬ ‫ت��رج��ع ال��ب��داي��ة ل��ل��ف��رق��ة �إىل ع���ام ‪- 1999‬‬ ‫‪ 2000‬وكانت ت�سمى بفرقة ال�سناء �آن ذاك وحيث‬ ‫كانت الفرقة مل تطرح �أي البوم �إن�شادي بعد‪،‬‬ ‫ك��ان��ت ت�ضم ال�شباب امل�ؤ�س�سني م��ن من�شدين‬ ‫و�إيقاعيني‪.‬‬ ‫يف ع��ام ‪� 2004‬أن�����ض��م املن�شد �أن�����س الدبعي‬ ‫وكذلك املن�شد فهد احلو�سني للفرقة ويف عام‬ ‫‪ 2009‬ان�����ض��م املن�شد حم��م��د امل���رزوق���ي‪ ،‬املن�شد‬ ‫ح�سني ال��ع��ي��درو���س واملن�شد �أح��م��د العيدرو�س‬ ‫للفرقة‪.‬‬ ‫ق��رر �أع�����ض��اء ال��ف��رق��ة تغيري ا���س��م الفرقة‪.‬‬ ‫فوقع االختيار على ا�سم الدار (حيث �أن لال�سم‬ ‫عالقة و�إيحاء بالوطنية وحب الأر�ض والبلد)‬ ‫ح���ب الأوط������ان م���ن الإمي�����ان ف��ك��ان اال����س���م من‬ ‫ن�صيب الفرقة‪.‬‬ ‫�أ�صدرت عدد من الألبومات منها ‪:‬‬ ‫ياطري‪ - .‬وه��و �أول �أل��ب��وم ر�سمي للفرقة‪،‬‬ ‫حب الوطن‪،‬فرحة وطن‪ ،‬يا وغريها ‪.‬‬ ‫ومل يقت�صر ن�شاط الفرقة على الألبومات‬ ‫ف��ح�����س��ب‪ ،‬ب���ل ال��ع��دي��د م���ن الأغ������اين الوطنية‬ ‫وكذلك متيزت الفرقة بتقدميها لكافة الأحلان‬ ‫والإيقاعات والألوان تقريبا‪.‬‬ ‫ك��م��ا �أن ل��ل��ف��رق��ة ت��ع��اون��ات م��ع ال��ك��ث�ير من‬ ‫الفنانيني الهادفني من خالل تقدمي الكلمات‪،‬‬ ‫الأحل���ان �أو امل�شاركة يف الت�سجيل وعلى �سبيل‬ ‫املثال‪� :‬أ�سامة ال�صايف‪� ،‬سمري الب�شريي‪ ،‬حممد‬ ‫املازم‪ ،‬الو�سمي‪ ،‬خالد التميمي‪.‬‬

‫ب‬

‫ـان‬ ‫ـ‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ـ‬ ‫ا فـنـي‬

‫حممد امل��ازم فنان �إماراتي من مواليد الإم��ارات العربية املتحدة عام ‪،1978‬‬ ‫ك��ان��ت بدايته م��ن �أي���ام ال��درا���س��ة يف ح�ص�ص املو�سيقى والن�شاط وامل�����ش��ارك��ات يف‬ ‫احلفالت املدر�سية‪ ،‬ومن ثم تكوين فرقة مو�سيقية مع جمموعة من �أ�صحابة‬ ‫وكان هو مطرب الفرقة وعازف (درامز) والفرقة كانت حتي الأفراح و�أعياد امليالد‬ ‫واملنا�سبات الأخرى منها الوطنية واالجتماعية حيت اكت�سب الفنان حممد املازم‬ ‫من خاللها اخلربة والتعامل مع اجلمهور‪ ،‬ويف �سنة ‪ 1986‬مت التفكري بجدية يف‬ ‫�أن يكون مطربا م�ستقال بذاته ومت التعرف على الأ�ستاذ (عيد الفرج) الذي كان‬ ‫له الدور الكبري يف تعليمه �أ�سا�سيات املو�سيقى والعزف على �آلة العود‪ ،‬ويف �سنة ‪87‬‬ ‫مت تر�شيحه من قبل الأ�ستاذ �إبراهيم جمعه والأ�ستاذ ال�شاعر عارف اخلاجة لغناء‬ ‫الن�شيد العربي ال�سابع للمكفوفني على م�سرح ق�صر الثقافة بال�شارقة وكان �أول‬ ‫فنان يقف على خ�شبة هذا امل�سح وان �أي�ضا الظهور الأول له كفنان م�ستقل عن‬ ‫الفرقة‪ ،‬ومن ثم بد�أ بت�سجيل �أغانيه اخلا�صة للإذاعة والتلفزيون‪،‬‬ ‫ا�شتهر كمغن لفرتة طويلة منذ عام ‪� 1989‬إىل �أن �أعلن اعتزاله الغناء و توجهه‬ ‫للأنا�شيد الدينية عام ‪ 2007‬تعاون مع فرقة الدار يف تلحني عمل الكلمة الطيبة‬ ‫وقد �شاركوه يف ت�سجيل الكثري من �أنا�شيده وحفالته الإن�شادية‪.‬‬ ‫من �أنا�شيده الدينية‪:‬‬ ‫اذكر امل��وىل‪ ،‬بالد الفخر مع فرقة ال��دار‪ ،‬احلجاب‪ ،‬يا�سامعني‪ ،‬خالق الكون‪،‬‬ ‫بل�سم الروح‪ ،‬كما تدين تدان‪� ،‬صالتي‪.‬‬ ‫�أما عن البوماته فكان له ‪ -:‬البوم البداية والكل بالكل ‪.‬‬ ‫كما عمل على ت�صوير بع�ض الكلبيات منها اذكر املوىل و ياحبيبي ياحممد‬ ‫واحلجاب‪.‬‬

‫�أج���اب‪ :‬ه��ذا ���س���ؤال خمتلف متاما ‪ ..‬كل �إن�سان هو حالة‬ ‫قائمة بحد ذاته فيه ح�سناته و �سيئاته ‪.‬‬ ‫�سامر عي�سى (�شاعر وخمرج)‬ ‫كما �أن ديننا ه��و دي��ن �شمويل ي�شمل ك��ل ن��واح��ي احلياة‬ ‫ويتطرق لأدق التفا�صيل يف حياة الإن�سان ويهتم بها‪ ،‬فكذالك‬ ‫ن�شيدنا ال��ه��ادف امللتزم ال يجب ح�صره يف مديح �أو ابتهال‬ ‫فقط‪ ،‬فن�شيدنا ي�شمل كل نواحي احلياة وحتى �أدق التفا�صيل‬ ‫لأنه ر�سالة �سامية علينا االرتقاء به‪.‬‬ ‫عبد الرحمن القريوتي (من�شد)‬ ‫الن�شيد الإ�سالمي يعني يل‪ :‬كلمة احلق ‪ ..‬الكالم الطيب‬ ‫الدال على اخلري ‪ ..‬الكالم الذي يحمل �أ�سمى املعاين‪.‬‬

‫فرقة الدار اإلماراتية‬

‫فرق فنية إسالمية‬

‫م‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ا‬

‫‪www.fnislam.net‬‬

‫�إن�شاد وفن �صفحة فنية تهتم ب�أخبار الفن الإ�سالمي و�أخبار املن�شدين والفرق الإن�شادية من كافة �أقطار العامل‪ ،‬تعد بالتعاون مع رابطة الفن الإ�سالمي العاملية لت�ضعكم يف �آخر‬ ‫م�ستجدات �أخبار جنوم الفن الإ�سالمي وتفاعالتهم مع ما يحدث من تطورات على ال�ساحة العربية والدولية‪ ،‬كما نلقي ال�ضوء ب�شكل عام والن�شيد الإ�سالمي ب�شكل خا�ص ودورهما‬ ‫يف مواكبة الأحداث‪ ،‬كما ت�ساهم يف الت�أ�صيل ال�شرعي والفكري لهذا الفن امللتزم �إىل جانب تعريفها الهم الأنتاجات الفنية والفرق الإن�شادية واملن�شدين الرواد واملن�شدين ال�صاعدين‬ ‫والنجوم الواعدة يف هذا املجال‪ .‬تن�شر بالتزامن مع جريدة النب�أ البحرينية وال�شروق اجلزائرية‪.‬‬

‫أخبار نجوم النشيد‬ ‫الفنان الأردين‬

‫للتوا�صل معنا‬ ‫‪fnislami_2012@hotmail.com‬‬

‫ـة‬

‫الأل‬ ‫ال�شباب بوم الرو‬ ‫ح‬ ‫ا‬ ‫ين‬ ‫«‬ ‫كل‬ ‫ي حنني»‬ ‫عب‬ ‫جم‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫دع�سان د الرحم‬ ‫لن‬ ‫ن‬ ‫خ‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫ه‬ ‫ق‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫وت‬ ‫الفنانني‬ ‫ي & عب‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫�أ �أن�شودة‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫مي‬ ‫�‬ ‫ص‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫رك‬ ‫�أن������شودة �أعلنت ‪/‬ت ال�شعب‬ ‫‪/‬‬ ‫ف‬ ‫& �أحمد‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ال�سقا ش��ودة‬ ‫ق جيل‬ ‫للمن�ش‬ ‫‪.‬‬ ‫ك��م ي��وم ‪ /‬لفريد الكويتي حممالعودة ‪.‬‬ ‫د‬ ‫ق‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫�أن‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫�‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫م �أ���س��ام��ه ع مل ‪.‬‬ ‫مه�شودة حب‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫‪/‬‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ى‬ ‫ا‬ ‫رجان «‬ ‫من�شد ع‬ ‫& ب�شر‬ ‫لفنانني ‪ ..‬الأق�صى حكايتيمر البنا‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫مق‬ ‫نا «‬ ‫خريي حـدم احلف‬ ‫وذلــك ب‬ ‫ل‬ ‫ح‬ ‫‪.‬‬ ‫�‬ ‫‪.‬‬ ‫ض‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫�شاع‬ ‫مت و‬ ‫خبـة من‬ ‫ا وذلك يوم االفنان احمد الر الكبري‬ ‫«‬ ‫خ‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫ك‬ ‫خلمي�س‬ ‫لأردنية م‬ ‫ــردي وال ل عابد «‬ ‫التفا�صين ال�ساعة ‪ ،4/19.3-1‬على مدرطـفلـة �سارة �أبو والفنان‬ ‫ل‬ ‫ج احل�سن يف ا احلـاج‬ ‫يف البو�س‬ ‫رت‬ ‫جل‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫عة‬


‫�صباح جديـــــــــــــــد‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫‪21‬‬


‫اإلصابة تبعد اإلنكليزي ويلشري‬ ‫عن بطولة أمم أوروبا‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعلن الفرن�سي ار�سني فينغر مدرب ار�سنال االنكليزي ان العب و�سطه ال�شاب جاك‬ ‫ويل�شري �سيغيب عن نهائيات ك�أ�س اوروب��ا ‪ 2012‬لكرة القدم املقررة يف بولندا واوكرانيا‬ ‫ال�صيف املقبل‪ .‬وكان ويل�شري (‪ 20‬عاما) تعر�ض النتكا�سة ب�سيطة يف عملية تعافيه من‬ ‫ا�صابة يف كاحله االمي��ن تعر�ض لها قبيل انطالق املو�سم‪ ،‬ما حرمه من امل�شاركة مع‬ ‫الفريق اللندين منذ حينها‪ ،‬وذلك بعد تعر�ضه لك�سر جديد يف كاحله امل�صاب‪.‬‬ ‫وق��ال فينغر‪« :‬ل��ن يلعب ج��اك ويل�شري جم��ددا ه��ذا املو�سم ول��ن يذهب اىل ك�أ�س‬ ‫اوروبا‪ .‬هذا امر م�ؤكد‪ .‬لي�س جاهزا للتمارين اليوم ولن يكون جاهزا اال�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫لقد حقق تقدما بطيئا»‪.‬‬ ‫وتابع فينغر‪« :‬انه مدمر‪ ،‬وميكنكم تفهم ذلك‪ .‬تعافيه لي�س �سريعا مبا فيه‬ ‫الكفاية كي ي�شارك يف ك�أ�س اوروبا»‪.‬‬

‫الدوري الإنكليزي‬

‫ويغان يضيف آرسنال إىل قائمة ضحاياه‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�� �ض ��اف وي� �غ ��ان م�ضيفه‬ ‫ار�سنال اىل قائمة �ضحاياه من‬ ‫كبار الدوري االنكليزي املمتاز‬ ‫لكرة القدم عندما تغلب عليه‬ ‫‪� 1-2‬أول م��ن �أم ����س االثنني‬ ‫على ملعب «االمارات» يف ختام‬ ‫امل��رح �ل��ة ال��راب �ع��ة والثالثني‬ ‫م��ن ال ��دوري االنكليزي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وه ��و ال �ف��وز ال �ث��اين على‬ ‫التوايل لويغان بعد االول على‬ ‫مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د املت�صدر‬ ‫وح � ��ام � ��ل ال� �ل� �ق ��ب ‪� ��-1‬ص� �ف ��ر‬ ‫االربعاء املا�ضي عندما ا�شعل‬ ‫ف �ت �ي��ل ال� ��� �ص ��راع ع �ل��ى اللقب‬ ‫ح� �ي ��ث ت �ق �ل ����ص ال� � �ف � ��ارق بني‬ ‫ال�شياطني احلمر وجريانهم‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي من ‪ 8‬نقاط‬ ‫اىل ‪ 5‬نقاط‪ ،‬وهو اليوم ا�شعل‬ ‫ال �� �ص��راع ع�ل��ى امل��رك��ز الثالث‬ ‫امل ��ؤه��ل مبا�شرة اىل م�سابقة‬ ‫دوري اب� �ط ��ال اوروب � � � ��ا‪ ،‬بني‬ ‫ار�سنال وج��اره توتنهام حيث‬ ‫جت �م��د ال� �ف ��ارق ب�ي�ن�ه�م��ا عند‬ ‫‪ 4‬ن�ق��اط مل�صلحة املدفعجية‬ ‫بيد ان توتنهام ميلك مباراة‬ ‫م�ؤجلة ام��ام بولتون �سيمكنه‬ ‫الفوز بها من تقلي�ص الفارق‬ ‫اىل نقطة واحدة‪.‬‬ ‫وهي ثالث مفاج�أة مدوية‬ ‫لويغان يف اقل من �شهر حيث‬ ‫كان تغلب على ليفربول ‪1-2‬‬ ‫اي�ضا يف عقر دار االخري يف ‪24‬‬ ‫�آذار املا�ضي‪.‬‬ ‫ك �م ��ا ه� ��و ال � �ف� ��وز ال ��راب ��ع‬ ‫لويغان يف مبارياته اخلم�س‬ ‫االخ�يرة حيث كانت خ�سارته‬ ‫الوحيدة امام م�ضيفه ت�شل�سي‬ ‫‪.2-1‬‬ ‫وارت�ق��ى ويغان اىل املركز‬ ‫ال �� �س��اد���س ع���ش��ر واب �ت �ع��د عن‬ ‫��ش�ب��ح ال �ه �ب��وط وب ��ات بحاجة‬ ‫اىل ‪ 4‬ن� �ق ��اط يف مبارياته‬ ‫االرب ��ع املتبقية ام ��ام فولهام‬ ‫ونيوكا�سل وبالكبرين روفرز‬ ‫وولفرهامبتون‪ ،‬ل�ضمان بقائه‬ ‫يف الدوري املمتاز‪.‬‬

‫ويغان �أنع�ش �آماله بالبقاء يف دوري الأ�ضواء‬

‫وهو الفوز الثالث لويغان‬ ‫ع �ل��ى ار� �س �ن����ال يف ‪ 18‬مباراة‬ ‫ج �م �ع��ت ب �ي �ن �ه �م��ا ح� �ت ��ى االن‬ ‫مقابل ‪ 13‬خ�سارة وتعادلني‪.‬‬ ‫وم��رة �أخ��رى ت�ألق حار�س‬ ‫مرمى ويغان الدويل العماين‬ ‫علي احلب�سي وكان له الف�ضل‬ ‫ال� �ك� �ب�ي�ر يف خ� � � ��روج فريقه‬ ‫م �ن �ت �� �ص��را ب�ف���ض��ل تدخالته‬ ‫ال � ��رائ� � �ع � ��ة ام � � � ��ام مهاجمي‬ ‫املدفعجية‪.‬‬ ‫و�� � �ض � ��رب وي� � �غ � ��ان ب� �ق ��وة‬ ‫بهدفني مبكرين يف دقيقتني‬ ‫االول عرب االرجنتيني فرانكو‬

‫دي �سانتي اثر تلقيه كرة من‬ ‫اال�� �س� �ب ��اين خ � � ��وردي غوميز‬ ‫ف� � ��راوغ احل ��ار� ��س البولندي‬ ‫ف��وي���س�ي�ي�ت����ش ��ش�ي���س�ن��ي الذي‬ ‫خ � ��رج مل�ل�اق ��ات ��ه ع� �ن ��د حافة‬ ‫املنطقة وتابعها داخ��ل املرمى‬ ‫اخل��ايل (‪ ،)7‬وال �ث��اين عندما‬ ‫ا�ستغل غوميز كرة مرتدة من‬ ‫�شي�سني وتابعها م��ن م�سافة‬ ‫قريبة بعد مت��ري��رة عر�ضية‬ ‫من فيكتور موزي�س (‪.)8‬‬ ‫وتعر�ض ار�سنال ل�ضربة‬ ‫موجعة با�صابة العب و�سطه‬ ‫اال�سباين ميكل ارتيتا فرتك‬

‫مكانه للويلزي ارون رام�سي‪.‬‬ ‫و�ضغط ار�سنال بقوة بحثا‬ ‫ع��ن ت�ق�ل�ي����ص ال� �ف ��ارق وت�ألق‬ ‫ح��ار���س مرمى وي�غ��ان الدويل‬ ‫العماين علي احل�سبي برباعة‬ ‫البعاد كرة ر�أ�سية لال�سرائيلي‬ ‫ي��و� �س��ي ب �ن �ع �ي��ون اىل ركنية‬ ‫(‪.)16‬‬ ‫وقل�ص املدافع البلجيكي‬ ‫ت��وم��ا���س ف�يرم��اي �ل��ن الفارق‬ ‫ب �� �ض��رب��ة ر�أ�� �س� �ي ��ة م ��ن نقطة‬ ‫اجل ��زاء اث��ر مت��ري��رة عر�ضية‬ ‫من ال��دويل الت�شيكي توما�س‬ ‫روزيت�سكي‪.‬‬

‫واب �ع��د احلب�سي ت�سديدة‬ ‫قوية للدويل الهولندي روبن‬ ‫فان بري�سي من ‪ 25‬مرتا اىل‬ ‫ركنية (‪.)23‬‬ ‫وك� � � ��اد امل � ��داف � ��ع ال� � ��دويل‬ ‫ال���س��وي���س��ري ي��وه��ان دج ��ورو‬ ‫يفعلها من ت�سديدة قوية من‬ ‫داخ� ��ل امل�ن�ط�ق��ة م ��رت بجوار‬ ‫القائم االمين (‪.)24‬‬ ‫وت��اب��ع ار��س�ن��ال بحثه عن‬ ‫ال�ت�ع��دي��ل يف ال �� �ش��وط الثاين‬ ‫بيد ان ويغان كان االقرب اىل‬ ‫تعزيز غلته حيث انقذ �شي�سني‬ ‫م � ��رم � ��اه م � ��ن ه� � ��دف حمقق‬

‫عندما ت�صدى لت�سديدة قوية‬ ‫ملوزي�س من داخل املنطقة قبل‬ ‫ان ي�شتتها ال��دف��اع (‪ ،)53‬ثم‬ ‫�سنحت فر�صة �سهلة لالعب‬ ‫نف�سه من انفراد بيد انه ت�سرع‬ ‫يف الت�سديد من خارج املنطقة‬ ‫ت�صدى لها �شي�سني (‪.)59‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬كانت هجمات‬ ‫ار�سنال تبعد من قبل الدفاع‬ ‫خ�صو�صا التمريرات العر�ضية‬ ‫من اجلهتني اليمنى والي�سرى‬ ‫ب�ع��دم��ا ا��س�ت�ح��ال ال�ت��وغ��ل من‬ ‫م�ن�ت���ص��ف امل �ل �ع��ب ك� ��ون دف ��اع‬ ‫ويغان اغلق كل املنافذ‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫ميامي يقلص الفارق مع بولز‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دفع �شيكاغو بولز مت�صدر الرتتيب‬ ‫العام ثمن ا�صابات العبيه و�سقط امام‬ ‫��ض�ي�ف��ه وا� �ش �ن �ط��ن وي � � ��زاردز املتوا�ضع‬ ‫‪ ،84-87‬يف دوري ك��رة ال�سلة االمريكي‬ ‫للمحرتفني �أول من �أم�س االثنني‪.‬‬ ‫وق �ل ����ص م �ي��ام��ي ه �ي��ت ال� �ف ��ارق مع‬ ‫بولز يف ��ص��دارة املنطقة ال�شرقية بعد‬ ‫فوزه ال�صعب على م�ضيفه نيوجريزي‬ ‫نيت�س ‪ 98-101‬على رغ��م غ�ي��اب جنمه‬ ‫دواين وايد‪.‬‬ ‫ورف��ع ميامي ر�صيده اىل ‪ 43‬فوزا‬ ‫م �ق��اب��ل ‪ 17‬خ �� �س��ارة‪ ،‬يف ح�ي�ن جتمدت‬ ‫ان �ت �� �ص��ارات ب��ول��ز ع �ن��د ‪ 46‬م �ق��اب��ل ‪15‬‬ ‫خ�سارة‪.‬‬ ‫وي���س�ت���ض�ي��ف ه �ي��ت غ ��دا اخلمي�س‬ ‫بولز يف مباراة مف�صلية حل�سم �صدارة‬ ‫املنطقة ال���ش��رق�ي��ة‪ ،‬وب��ال �ت��ايل اف�ضلية‬ ‫االر�ض يف البالي اوف الذي ينطلق يف‬ ‫‪ 28‬ني�سان احلايل‪.‬‬ ‫ع� �ل ��ى م �ل �ع �ب��ه «ي ��ون ��اي� �ت ��د �سنرت»‬ ‫ام ��ام ‪ 22307‬م�ت�ف��رج�ين‪ ،‬خ��ا���ض بولز‬ ‫املباراة بدون موزعه ديريك روز للمرة‬ ‫ال��راب �ع��ة وال�ع���ش��ري��ن ه��ذا امل��و� �س��م‪ ،‬بعد‬ ‫ا�صابة اف�ضل الع��ب يف املو�سم املا�ضي‬ ‫ب �ق��دم��ه ال �ي �م �ن��ى‪ ،‬ك �م��ا اف �ت �ق��د لنجمه‬ ‫االخر ال�سوداين‪-‬الربيطاين لوول دنغ‬ ‫ال�صابته يف �ضلعه‪.‬‬ ‫وم�ن�ح��ت �سلة ج��امي����س �سينغلتون‬ ‫ال�ساحقة التقدم ل��وي��زاردز ‪ 77-82‬قبل‬ ‫‪40‬ر‪ 1‬دق�ي�ق��ة ع�ل��ى ال �ن �ه��اي��ة‪ ،‬ل�ك��ن �سي‬ ‫جاي وات�سون رد لبولز �سريعا‪ ،‬ثم قل�ص‬ ‫الفارق ‪.83-81‬‬ ‫وع � ��زز وا� �ش �ن �ط��ن ت �ق��دم��ه بف�ضل‬ ‫رميات جون وال احل��رة ‪ ،81-85‬بيد ان‬ ‫وات�سون ا�سقط ك��رة م��ن خ��ارج القو�س‬ ‫‪ ،84-85‬قبل ان يح�سم موري�س ايفانز‬ ‫امل� �ب ��اراة ب��ال��رم �ي��ات احل� ��رة اي �� �ض��ا‪ ،‬الن‬ ‫وات �� �س��ون وري �ت �� �ش��ارد ه��ام�ي�ل�ت��ون اه ��درا‬ ‫م��ن خ��ارج ال�ق��و���س يف ال �ث��واين اخلم�س‬ ‫االخرية‪.‬‬

‫وهذا الفوز االول لوا�شنطن �صاحب‬ ‫ثاين ا�سو�أ �سجل يف ال��دوري (‪،)46-15‬‬ ‫يف �شيكاغو منذ عام ‪.2008‬‬ ‫وك� ��ان ه��ام �ي �ل �ت��ون اف �� �ض��ل م�سجل‬ ‫ل�ب��ول��ز م��ع ‪ 22‬نقطة وا� �ض��اف وات�سون‬ ‫‪ 17‬نقطة‪ ،‬وكارلو�س بوزر ‪ 16‬نقطة و‪13‬‬ ‫م�ت��اب�ع��ة‪ ،‬يف ح�ين ك��ان الفرن�سي كيفن‬ ‫�سريافني االف�ضل لدى وا�شنطن مع ‪21‬‬ ‫نقطة و‪ 13‬متابعة‪.‬‬ ‫وعلق مدرب بولز توم ثيبودو على‬ ‫غيابات روز‪« :‬نعم ان��ا قلق دائ�م��ا‪ .‬لقد‬ ‫غاب عن الكثري من املباريات‪ .‬لقد خاب‬

‫ام�ل��ي اي���ض��ا‪ ،‬الن��ه ك��ان علينا ان نلعب‬ ‫اف�ضل بكثري‪ .‬مل نقم بعملنا اليوم وانا‬ ‫اي�ضا‪ ،‬علي ان اجهز الفريق جيدا»‪.‬‬ ‫يف امل � �ب � ��اراة ال �ث��ان �ي��ة ع �ل��ى ملعب‬ ‫«برودن�شل �سنرت» يف نوارك امام ‪18711‬‬ ‫م�ت�ف��رج��ا‪ ،‬اراح م ��درب م�ي��ام��ي النجم‬ ‫دواين وايد‪ ،‬يف حني افتقد نيت�س لنجمه‬ ‫دي��رون وليام�س امل�صاب يف ربلة �ساقه‬ ‫اليمنى‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل غ �ي��اب واي� ��د‪ ،‬مل��ع ليربون‬ ‫جامي�س‪ ،‬اذ �سجل ‪ 8‬من نقاطه الـ‪ 37‬يف‬ ‫اخر ‪ 90‬ثانية‪ ،‬و�ساهم معه زميله كري�س‬

‫بو�ش بـ‪ 22‬نقطة و‪ 15‬متابعة‪.‬‬ ‫وتقدم نيت�س ‪ 93-96‬قبل ان ي�سجل‬ ‫ج��امي ����س ‪ 8‬ن �ق��اط م�ت�ت��ال�ي��ة يف الوقت‬ ‫احلا�سم ليقود فريقه اىل الفوز العا�شر‬ ‫على التوايل على نيت�س‪ ،‬كما انه �سجل‬ ‫اخر ‪ 17‬نقطة لهيت‪.‬‬ ‫ولدى اخلا�سر‪ ،‬كان كري�س هامفريز‬ ‫اف�ضل م�سجل مع ‪ 29‬نقطة و‪ 8‬متابعات‪،‬‬ ‫وا�ضاف مار�شون بروك�س ‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫واحتاج يوتا جاز اىل ثالثة ا�شواط‬ ‫ا�ضافية ليهزم �ضيفه داال�س مافريك�س‬ ‫ح��ام��ل ال �ل �ق��ب ‪ 121-123‬ع �ل��ى ملعب‬

‫«ان��رج��ي �سولو�شونز اري �ن��ا» يف �سولت‬ ‫اليك �سيتي امام ‪ 19363‬متفرجا‪.‬‬ ‫وقدم العمالق �آل جفر�سون مباراة‬ ‫رائ�ع��ة م�سجال ‪ 28‬نقطة و‪ 26‬متابعة‪،‬‬ ‫وا�� �ض ��اف جل ��از غ� � ��وردون ه ��اي ��وورد ‪24‬‬ ‫نقطة ودي�ف��ن هاري�س ‪ 23‬نقطة بينها‬ ‫خم�س ثالثيات‪ ،‬يف ح�ين ك��ان العمالق‬ ‫االملاين ديرك نوفيت�سكي االف�ضل لدى‬ ‫مافريك�س م��ع ‪ 40‬نقطة و‪ 9‬متابعات‪،‬‬ ‫وا�ضاف جاي�سون تريي ‪ 27‬نقطة بينها‬ ‫‪ 4‬ثالثيات وفن�س كارتر ‪ 18‬نقطة و‪12‬‬ ‫متابعة‪.‬‬ ‫وه��ذه امل��رة االوىل منذ ع��ام ‪1989‬‬ ‫ي �خ��و���ض ف�ي�ه��ا داال� � ��س ث�لاث��ة ا�شواط‬ ‫ا�ضافية عندما خ�سر امام بورتالند‪.‬‬ ‫وعلق م��درب داال���س ري��ك كاراليل‬ ‫الذي كان يخو�ض مباراته الرقم ‪ 800‬يف‬ ‫ال��دوري‪« :‬انها خ�سارة قا�سية‪ ،‬يجب ان‬ ‫ن�ستعد للمباراة املقبلة»‪.‬‬ ‫وا�ستعد لو�س اجنلي�س كليربز جيدا‬ ‫للبالي اوف با�سقاطه �ضيفه اوكالهوما‬ ‫�سيتي ‪ 77-92‬على ملعب «�ستيبلز �سنرت»‬ ‫امام ‪ 19516‬متفرجا‪.‬‬ ‫وب ��رز ل��دى ال�ف��ائ��ز ال���ش��اب باليك‬ ‫غ��ري �ف�ين م ��ع ‪ 17‬ن �ق �ط��ة و‪ 11‬متابعة‬ ‫والبديل نيك يانغ مع ‪ 19‬نقطة بينها‬ ‫‪ 3‬ثالثيات‪ ،‬يف حني ك��ان كيفن دورانت‬ ‫االف�ضل لدى اخلا�سر مع ‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫وح� �ج ��ز ك �ل �ي�ب�رز ب �ط��اق��ة البالي‬ ‫اوف الول مرة منذ خم�س �سنوات قبل‬ ‫انطالق مباراته‪ ،‬نظرا خل�سارة هيو�سنت‬ ‫روكت�س امام دنفر ناغت�س ‪.102-105‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل �ب ��اري ��ات‪ ،‬ف ��از انديانا‬ ‫بي�سرز على ميني�سوتا متربوولفز ‪-111‬‬ ‫‪ ،88‬واورالن��دو ماجيك على فيالدلفيا‬ ‫�سفنتي �سيك�سرز ‪ ،100-113‬واتالنتا‬ ‫هوك�س على تورونتو رابتورز ‪،87-109‬‬ ‫ونيو اورليانز هورنت�س على ت�شارلوت‬ ‫بوبكات�س ‪ ،67-75‬وفينيك�س �صنز على‬ ‫ب��ورت�لان��د ت��راي��ل ب�ل�اي��زرز ‪،107-125‬‬ ‫و� �س��ان ان�ط��ون�ي��و ��س�ب�يرز ع�ل��ى غولدن‬ ‫�ستايت وورير ‪.99-120‬‬

‫مواجهات هامة يف بطولة‬ ‫األندية الخليجية اليوم‬ ‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�سعى اجل �ه��راء الكويتي اىل ال�ف��وز على �ضيفه املحرق‬ ‫البحريني اليوم االربعاء يف اجلولة اخلام�سة قبل االخرية من‬ ‫مناف�سات املجموعة االوىل �ضمن الدور االول لبطولة االندية‬ ‫اخلليجية لكرة القدم‪.‬‬ ‫وهي املباراة االخ�يرة للجهراء الذي ي�شغل املركز الثاين‬ ‫يف املجموعة بر�صيد نقطتني من ثالث مباريات خلف املحرق‬ ‫املت�صدر ب�ست نقاط م��ن مباراتني وال��ذي �ضمن ت�أهله اىل‬ ‫الدور ربع النهائي‪ ،‬فيما يحتل فنجاء العماين املركز الثالث‬ ‫االخري بنقطتني‪.‬‬ ‫ويعترب ف��وز اجل�ه��راء خ�شبة ام��ان للفريق الكويتي كي‬ ‫يرفع ر�صيده اىل ‪ 5‬نقاط ويبقى مبن�أى عن اي مفاج�أة قد‬ ‫يحققها فنجاء يف اجلولة ال�ساد�سة االخرية عندما يحل �ضيفا‬ ‫على املحرق يف ‪ 2‬ايار املقبل‪.‬‬ ‫وي��دخ��ل اجل �ه��راء امل �ب��اراة ق��ادم��ا م��ن ت �ع��ادل م��ع كاظمة‬ ‫‪ 1-1‬يف ال��دوري املحلي حيث يحتل املركز الرابع (‪ 18‬نقطة)‬ ‫متخلفا عن القاد�سية املت�صدر بفارق ‪ 17‬نقطة‪ ،‬وميني النف�س‬ ‫يف التخل�ص م��ن ع�ق��دة ال�ت�ع��ادالت اذ وق��ع يف �شركها ثماين‬ ‫م��رات على ال�ت��وايل يف ال ��دوري املحلي وم��رت�ين يف البطولة‬ ‫اخلليجية‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬يخو�ض امل�ح��رق امل �ب��اراة ق��ادم��ا م��ن ف��وز على‬ ‫االهلي ‪�-2‬صفر يف الدوري البحريني الذي ي�شغل فيه املركز‬ ‫الثاين بر�صيد ‪ 28‬نقطة خلف الرفاع املت�صدر (‪ ،)31‬علما بانه‬ ‫ت��وج بك�أ�س ملك البحرين بفوزه على الرفاع بالذات ‪ 1-3‬يف‬ ‫املباراة النهائية يف ‪ 8‬من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وكان املحرق تغلب على �ضيفه اجلهراء ‪�-1‬صفر يف اجلولة‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫ويف املجموعة الرابعة‪ ،‬ي�ست�ضيف النه�ضة العماين اليوم‬ ‫اي�ضا الرفاع البحريني‪.‬‬ ‫وت�شكل املباراة الفر�صة االخرية للنه�ضة للبقاء يف دائرة‬ ‫املناف�سة اذ يحتل امل��رك��ز االخ�ي�ر بعد خ�سارته يف املباراتني‬ ‫االوليني احداهما امام الرفاع الذي ميلك ‪ 3‬نقاط‪.‬‬ ‫وي�ك�ف��ي ال��رف��اع ال �ت �ع��ادل ل�ك��ي ي�ضمن ت��أه�ل��ه �إىل الربع‬ ‫النهائي مبرافقة الو�صل االماراتي الذي كان حجز بطاقته‬ ‫يف اجلولة املا�ضية‪.‬‬ ‫ويلعب اليوم اخلريطيات القطري مع العربي الكويتي‬ ‫�ضمن املجموعة الثانية ال�ت��ي �ضمن فيها ال �ط��رف الثالث‬ ‫الوحدة االماراتي ت�أهله اىل ربع النهائي‪.‬‬ ‫وك��ان الب�سيتني البحريني فاز على اخل��ور القطري ‪1-2‬‬ ‫�أول م��ن �أم����س يف املجموعة الثالثة م�ع��ززا ام��ال��ه يف مرافقة‬ ‫اخلور القطري اىل دور الثمانية‪.‬‬

‫اتحاد جدة والهالل األبرز يف ربع‬ ‫نهائي كأس األبطال السعودي‬ ‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ��س�ف��رت ق��رع��ة ب�ط��ول��ة ك ��أ���س االب �ط��ال (خ ��ادم احلرمني‬ ‫ال�شريفني للأبطال) التي �سحبت �أول من �أم�س بالريا�ض‬ ‫عن مواجهة الكال�سيكو بني الهالل واحتاد جدة و�صيف بطل‬ ‫الن�سخة االخرية‪.‬‬ ‫وتقام مباراة الذهاب يف جدة على ان تكون مباراة االياب‬ ‫يف الريا�ض‪.‬‬ ‫واوقعت القرعة االتفاق يف مواجهة الفتح على ان يكون‬ ‫الذهاب بالدمام واالياب باالح�ساء‪ ،‬وال�شباب بطل الدوري مع‬ ‫الن�صر على ان يقام الذهاب على ملعب ال�شباب وتقام مباراة‬ ‫االي ��اب ع�ل��ى ملعب ال�ن���ص��ر‪ ،‬وااله �ل��ي و��ص�ي��ف ب�ط��ل ال ��دوري‬ ‫وحامل اللقب مع الفريق الثامن والذي �سيحدد عقب مباريات‬ ‫بعد االربعاء يف ختام املرحلة االخرية من الدوري‪ ،‬على ان يقام‬ ‫الذهاب بجدة واالياب يف ملعب الفريق الثامن‪.‬‬ ‫وفر�ضت القرعة املواجهة بني الفائز من االحتاد والهالل‬ ‫مع الفائز من االهلي والفريق الثامن يف ن�صف النهائي‪ ،‬على‬ ‫ان يلتقي املت�أهل من االتفاق والفتح مع املت�أهل من ال�شباب‬ ‫والن�صر يف ن�صف النهائي الثاين‪.‬‬ ‫كما تقرر ان تقام م�ب��اراة امل��رك��زي��ن الثالث وال��راب��ع بني‬ ‫اخلا�سرين م��ن ن�صف النهائي على ان يحدد ملعب املباراة‬ ‫النهائية الحقا‪.‬‬ ‫يذكر ان االهلي ت��وج بلقب البطولة العام املا�ضي عقب‬ ‫ف��وزه على االحت��اد يف املباراة النهائية ‪ 2-4‬بركالت الرتجيح‬ ‫بعد تعادل الفريقني �سلبا يف الوقتني اال�صلي واال�ضايف‪.‬‬

‫بالن يتطرق إىل إمكانية‬ ‫التوقيع ألحد األندية‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تطرق م��درب املنتخب الفرن�سي لكرة القدم ل��وران بالن‬ ‫�أم����س الثالثاء اىل امكانية التوقيع الح��د االن��دي��ة ال�صيف‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وقال بالن يف حديث اىل �صحيفة لو باريزيان‪/‬اوجوردوي‬ ‫الفرن�سية قبل اقل من �شهرين على انتهاء عقده مع االحتاد‬ ‫الفرن�سي (عقب ك�أ�س اوروبا املقررة يف بولندا واوكرانيا من ‪8‬‬ ‫حزيران اىل ‪ 1‬متوز املقبلني)‪�« :‬أنا ال �أعرف حتى ما �س�أفعله‬ ‫املو�سم املقبل»‪.‬‬ ‫ويف معر�ض رده ع��ن ��س��ؤال ح��ول احتمال توقيعه النرت‬ ‫ميالن االيطايل او ت�شل�سي االنكليزي‪ ،‬ق��ال ب�لان‪�« :‬إن��ه من‬ ‫دواعي ال�سرور دائما �أن تكون مو�ضع تقدير من قبل االندية‬ ‫ال�ك�ب�يرة‪ .‬ه��ديف ه��و ك ��أ���س اوروب� ��ا و�أن ��ا م��رك��ز كليا ع�ل��ى هذه‬ ‫البطولة‪ .‬ولكنني �أقول هذا‪ ،‬لي�س لل�ضغط ولكن لأنني �أفكر‬ ‫فيه‪ :‬كثريا ما �أ�سمع �أن الرئي�س هو الذي يقرر التمديد من‬ ‫ع��دم��ه الي الع��ب او م��درب يو�شك ع�ق��ده على االن�ت�ه��اء‪� .‬أنا‬ ‫�أوافق على ذلك‪ ،‬لكننا نن�سى ب�أن الالعب او املدرب بامكانه ان‬ ‫يقرر اي�ضا»‪.‬‬ ‫وبعد ذل��ك اعلن ب�لان ان��ه ميكن ان يوقع قبل �أو خالل‬ ‫بطولة ك�أ�س اوروب��ا‪ .‬وقال‪« :‬هديف هو اال�ستمرار مع املنتخب‬ ‫الفرن�سي»‪ ،‬م�ضيفا «�أنا مل �أغري ر�أيي‪ ،‬ولكن الو�ضع هو �أنه مل‬ ‫يتم متديد عقدي حتى االن‪ ،‬و�أنا ل�ست من النا�س او املدربني‬ ‫الذين �سيطرقون االبواب»‪.‬‬ ‫وذكر بالن بعد اال�سباب التي قد تدفعه اىل التوقيع اىل‬ ‫احد االندية خ�صو�صا «ان املواقف مع االحتاد الفرن�سي للعبة‬ ‫جامدة‪ ،‬وان يتم تقدمي حتد ا�ستثنائي بالن�سبة يل»‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫‪23‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫رحلة مفخخة لربشلونة إىل «ستامفورد بريدج»‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫��س�ت�ك��ون رح �ل��ة بر�شلونة‬ ‫الإ�� � � �س� � � �ب � � ��اين �إىل ملعب‬ ‫«�ستامفورد ب��ري��دج» يف لندن‬ ‫مليئة باملخاطر عندما يواجه‬ ‫ت�شل�سي الإن�ك�ل�ي��زي يف ذهاب‬ ‫ن�صف نهائي م�سابقة دوري‬ ‫�أب� �ط ��ال �أوروب� � ��ا ل �ك��رة القدم‬ ‫اليوم الأربعاء‪.‬‬ ‫� �ص �ح �ي��ح �أن بر�شلونة‬ ‫حامل اللقب والطامح �إىل �أن‬ ‫ي�صبح �أ ّول فريق يحافظ على‬ ‫لقبه م�ن��ذ م�ي�لان الإيطايل‬ ‫ع��ام��ي ‪ 1989‬و‪ ،1990‬يق ّدم‬ ‫م �� �س �ت��وي��ات رائ �ع ��ة يف الآون� ��ة‬ ‫الأخرية نتيجة الأداء اخلارق‬ ‫جلوهرته الأرجنتينية ليونيل‬ ‫مي�سي‪� ،‬إال �أن ت�شل�سي انتف�ض‬ ‫ب�شكل رهيب بعد �إقالة مد ّربه‬ ‫الربتغايل �أندريه فيا�ش بوا�ش‬ ‫وت�ع�ي�ين م���س��اع��ده الإيطايل‬ ‫روبرتو دي ماتيو م�ؤقتاً‪.‬‬ ‫و�ساهم دي ماتيو ب�إي�صال‬ ‫ف��ري �ق��ه �إىل ن���ص��ف النهائي‬ ‫للمرة ال�ساد�سة يف ت�سعة �أعوام‬ ‫م��ن امل�سابقة ال�ق��ار ّي��ة الأوىل‬ ‫ال� �ت ��ي ي �ل �ه��ث وراءه� � � ��ا مالك‬ ‫ال� �ن ��ادي امل �ل �ي��اردي��ر الرو�سي‬ ‫روم��ان �أبراموفيت�ش‪ ،‬ونهائي‬ ‫م�سابقة الك�أ�س للمرة الرابعة‬ ‫يف �سبعة �أع � ��وام ب�ع��د �سحقه‬ ‫جاره توتنهام ‪ 1-5‬على ملعب‬ ‫وميبلي الأحد‪ ،‬كما �أن نتائجه‬ ‫حت�سنت‬ ‫يف الدوري الإنكليزي ّ‬ ‫كثرياً منذ رحيل فيا�ش بوا�ش‪،‬‬ ‫ال ��ذي ك��ان ع�ل��ى خ�لاف��ات مع‬ ‫ال�ل�اع� �ب�ي�ن امل �خ �� �ض��رم�ي�ن يف‬ ‫الفريق‪.‬‬ ‫ذكريات هدف‬ ‫�إنيي�ستا القاتل‬ ‫�ستعيد ه��ذه امل �ب��اراة �إىل‬ ‫الأذه � ��ان م��واج�ه��ة الطرفني‬ ‫يف ن�صف نهائي امل�سابقة منذ‬ ‫�سجل‬ ‫ثالثة موا�سم‪ ،‬عندما ّ‬ ‫�أندري�س �إنيي�سيتا هدفاً قات ً‬ ‫ال‬ ‫(‪ )1-1‬يف ‪� 6‬أي� ��ار ‪ 2009‬كان‬ ‫��ش��رارة فجرت طاقة الفريق‬ ‫الكاتالوين ومل تنطفئ بعد‪،‬‬ ‫كما �أن امل��واج�ه��ة على ملعب‬ ‫«��س�ت��ام�ف��ورد ب��ري��دج» �شهدت‬ ‫اعرتا�ضات على ق��رارات حكم‬ ‫املباراة خ�صو�صاً من املهاجم‬ ‫العاجي ديدييه دروغ�ب��ا (‪34‬‬ ‫�سجل هدفاً رائعاً‬ ‫عاماً) الذي ّ‬ ‫يف مرمى توتنهام الأحد‪.‬‬

‫ت�شل�سي ي�سعى للث�أر من بر�شلونة (�أر�شيفية)‬

‫وع��ن امل��واج�ه��ة املنتظرة‪،‬‬ ‫ق� ��ال الع� ��ب و�� �س ��ط ت�شل�سي‬ ‫ف��ران��ك الم� �ب ��ارد‪« :‬يف بداية‬ ‫ك��ل م� �ب ��اراة ت �ك��ون احلظوظ‬ ‫م �ت �� �س��اوي��ة‪ ،‬ن �ح��ن يف ن�صف‬ ‫ن �ه��ائ��ي دوري الأب � �ط� ��ال عن‬ ‫ج� � � ��دارة‪ ،‬ال مي �ك �ن �ن��ا �إظ� �ه ��ار‬ ‫اخل��وف �أم��ام�ه��م‪ ،‬نحرتمهم‪،‬‬ ‫ل�ك��ن �سنواجههم بالطريقة‬ ‫التي تعودنا عليها»‪.‬‬ ‫وتابع المبارد (‪ 33‬عاماً)‬ ‫�صاحب ‪ 16‬هدفاً و‪ 11‬متريرة‬ ‫حا�سمة هذا املو�سم يف جميع‬ ‫امل �� �س��اب �ق��ات‪« :‬ع �ن��دم��ا �أواج� ��ه‬ ‫ب��ر� �ش �ل��ون��ة �أت ��و ّق ��ع �أن يفوز‪،‬‬ ‫لكن عليك �أن تثق بنف�سك‪،‬‬ ‫لقد �صعبنا عليهم الأم��ور يف‬ ‫املا�ضي ونحن جاهزون لتكرار‬

‫ذلك»‪.‬‬ ‫واعترب المبارد �أن فريقه‬ ‫ل��ن ي��دخ��ل امل� �ب ��اراة راغ� �ب� �اً يف‬ ‫ال�ث��أر‪« :‬ال نفكر حقيقة بهذا‬ ‫الأم� � ��ر‪ .‬ل �ق��د ت� �غ�ي�روا كثرياً‬ ‫ع��ن ف��ري�ق�ه��م ال���س��اب��ق ونحن‬ ‫�أي�ضاً»‪.‬‬ ‫وي�ص ّر دي ماتيو على �أن‬ ‫ب��ر��ش�ل��ون��ة ي �ع��اين م��ن بع�ض‬ ‫ال � �ث � �غ � ��رات يف خ � ��ط دف ��اع ��ه‬ ‫اخللفي‪« :‬علينا ا�ستغاللها‪،‬‬ ‫ت�شاهد الطريقة التي ميكن‬ ‫�أن ت� ��ؤذي ب��ر��ش�ل��ون��ة وحتاول‬ ‫خ �ل��ق امل �� �ش �ك�ل�ات ل� �ه ��م‪ ،‬لقد‬ ‫�شاهدت عدة مباريات لهم»‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬مل يتخ ّوف‬ ‫م ��د ّرب ب��ر��ش�ل��ون��ة غوارديوال‬ ‫من التهديد البدين لالعبي‬

‫ت�شل�سي‪« :‬ه��ل �أن��ا خائف من‬ ‫امل �ق��ارب��ة ال�ب��دن�ي��ة لت�شل�سي؟‬ ‫كلاّ ‪ ،‬ل�ست قلقاً‪� ،‬أنا معتاد على‬ ‫ذل��ك‪ ،‬لدينا ال�ق��درة الذهنية‬ ‫لل�سيطرة على الو�ضع»‪.‬‬ ‫ويعتمد دي ماتيو �أي�ضاً‬ ‫ع� �ل ��ى احل� � ��ار�� � ��س الت�شيكي‬ ‫ال �ع �م�لاق ب�تر ت�شيك وقائد‬ ‫ال� � ��دف� � ��اع ج � � ��ون ت� �ي ��ري �إىل‬ ‫ج��ان��ب ال�صربي براني�سالف‬ ‫�أي �ف��ان��وف �ي �ت ����ش والظهريين‬ ‫�أ� � �ش � �ل� ��ي ك � � ��ول وال �ب�رت � �غ� ��ايل‬ ‫ج ��وزي ��ه ب��و� �س �ي �ن �غ��وا و�صانع‬ ‫الألعاب الإ�سباين خوان ماتا‬ ‫والع� ��ب ال��و� �س��ط الربازيلي‬ ‫رامريي�ش‪ ،‬لكن يحوم ال�شك‬ ‫ح ��ول م���ش��ارك��ة ق�ل��ب الدفاع‬ ‫الربازيلي الآخ��ر دافيد لويز‬

‫لإ�صابته يف امل �ب��اراة الأخرية‬ ‫�أمام توتنهام‪ ،‬يف حني ي�ساعد‬ ‫مي�سي يف مهامه العقل املد ّبر‬ ‫ت �� �ش��ايف و�إن �ي �ي �� �س �ت��ا والظهري‬ ‫الربازيلي داين �ألفي�ش وقلب‬ ‫ال��دف��اع الأرج�ن�ت�ي�ن��ي خافيري‬ ‫ما�سكريانو واملهاجم الت�شيلي‬ ‫�أل�ي���ك���س�ي����س ��س��ان���ش�ي��ز وقائد‬ ‫ال��دف��اع كارلي�س ب��وي��ول‪ ،‬كما‬ ‫يتو ّقع عودة قلب الدفاع الآخر‬ ‫جريارد بيكيه بعد �شفائه من‬ ‫�إ�صابة يف فخذه‪.‬‬ ‫مي�سي على موعد‬ ‫مع �إجناز جديد‬ ‫� �س �ي �ك��ون م�ي���س��ي م�صدر‬ ‫اخل �ط��ر ع �ل��ى ال �ب �ل��وز بعدما‬ ‫رف��ع ر�صيده �إىل ‪ 63‬هدفاً يف‬ ‫‪ 52‬مباراة يف جميع امل�سابقات‬

‫الأ�سبوع املا�ضي (بينها ‪ 41‬يف‬ ‫ال� ��دوري امل �ح �ل��ي)‪ ،‬بت�سجيله‬ ‫ه��ديف ال�ف��وز على ليفانتي يف‬ ‫ال��دوري املحلي‪ ،‬ليقرتب من‬ ‫ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي الأوروب� � ��ي‬ ‫امل�سجل با�سم الأمل ��اين غريد‬ ‫ّ‬ ‫مولر مع ‪ 67‬هدفاً يف مو�سم‬ ‫واحد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫و�سيحطم «البعو�ضة»‬ ‫هذا‬ ‫رق �م �اً ق�ي��ا��س�ي�اً ج��دي��داً بحال‬ ‫ت�سجيله يف م��رم��ى ت�شل�سي‪،‬‬ ‫وه��و �أك�بر ع��دد م��ن الأهداف‬ ‫يف امل�سابقة القار ّية الأوىل يف‬ ‫مو�سم واح��د‪ ،‬الذي يتقا�سمه‬ ‫راهناً مع الإيطايل‪-‬الربازيلي‬ ‫ج��وزي��ه �ألتافيني �صاحب ‪14‬‬ ‫ه ��دف� �اً مل� �ي�ل�ان الإي � �ط� ��ايل يف‬ ‫مو�سم ‪.1963-1962‬‬

‫وت� �ع� �ل� �ي� �ق� �اً ع� �ل ��ى غ� � ��زارة‬ ‫�أه� � ��داف م�ي���س��ي (‪ 24‬عاماً)‬ ‫ال ��ذي ��س��اه��م ب���ش�ك��ل رئي�سي‬ ‫يف ب� �ل ��وغ ب��ر� �ش �ل��ون��ة ن�صف‬ ‫النهائي للمرة اخلام�سة على‬ ‫التوايل‪� ،‬إىل جانب الربتغايل‬ ‫كري�ستيانو رون��ال��دو ه ّداف‬ ‫ري � � ��ال م� ��دري� ��د الإ� � �س � �ب� ��اين‪،‬‬ ‫ق ��ال م � ��د ّرب ب��ر� �ش �ل��ون��ة بيب‬ ‫غ� � ��واردي� � ��وال �إن الالعبني‬ ‫«ي�أكالن على طاولة خمتلفة‬ ‫عن بقية الالعبني»‪.‬‬ ‫واع � � �ت � � �ق� � ��د امل � �خ � �� � �ض� ��رم‬ ‫الم� � �ب � ��ارد ال � � ��ذي ي � �ت � ��أ ّل� ��ق يف‬ ‫امل�ب��اري��ات الأخ�ي�رة م��ع البلوز‬ ‫�أن م�ي���س��ي ت�خ�ط��ى مواطنه‬ ‫دي� �ي� �غ ��و م� � ��ارادون� � ��ا يف ن� ��ادي‬ ‫حت�سن كثرياً‬ ‫العظماء‪« :‬لقد ّ‬

‫م �ن��ذ واج �ه �ن��اه��م ع� ��ام ‪2009‬‬ ‫و�آن��ذاك كان العباً رائعاً‪ ،‬لقد‬ ‫و�صل مب�ستواه �إىل درج��ة مل‬ ‫�أ�شاهدها �سابقاً يف حياتي‪ ،‬لقد‬ ‫ن�ش�أت على متابعة مارادونا‪،‬‬ ‫كان مثلي الأعلى‪ ،‬لكن �أعتقد‬ ‫�أن مي�سي و�صل �إىل م�ستوى‬ ‫�أرف� � ��ع م �ن��ه‪� ،‬أن ت �ق�ت�رب من‬ ‫ت���س�ج�ي��ل ‪ 70‬ه ��دف� �اً ه ��و �أم ��ر‬ ‫ج �ن��وين‪ .‬ي�ستحق ذل ��ك‪ ،‬وهو‬ ‫�أف�ضل العب يف العامل»‪.‬‬ ‫�أما دي ماتيو‪ ،‬فاعترب �أنه‬ ‫ال يكفي �إي�ق��اف مي�سي فقط‬ ‫«لأن�ه��م ميلكون ع��دة العبني‬ ‫ق��ادري��ن ع�ل��ى �إي��ذائ �ن��ا‪ ،‬يجب‬ ‫�أن ن�خ��و���ض امل� �ب ��اراة بتكتيك‬ ‫ج ّيد وا�سرتاتيجية قادرة على‬ ‫و�ضع حد خلطورتهم»‪.‬‬ ‫ت�شل�سي للث�أر من مواجهة‬ ‫‪2009‬‬ ‫ي �ط �م��ح ت �� �ش �ل �� �س��ي للث�أر‬ ‫م ��ن امل��واج �ه��ة الأخ� �ي��رة عام‬ ‫‪ 2009‬ع �ن��دم��ا �أح � ��رز النادي‬ ‫الكاتالوين اللقب الثالث من‬ ‫�أ�صل �أربعة يف تاريخه‪ ،‬عندما‬ ‫ت �ع��ادل ال�ف��ري�ق��ان ��س�ل�ب�اً على‬ ‫ملعب «كامب نو» ذهاباً و�إياباً‬ ‫‪ 1-1‬يف لندن بهدف �أ�سطوري‬ ‫لإن �ي �ي �� �س �ت��ا‪ ،‬ل �ك��ن يف مو�سم‬ ‫‪ 2007-2006‬ك ��ان ��ت الغلبة‬ ‫لت�شل�سي يف دور املجموعات‬ ‫الذي فاز ‪�-1‬صفر على �أر�ضه‬ ‫وتعادل ‪ 2-2‬يف كاتالونيا‪.‬‬ ‫ويف ال � � ��دور ال� �ث ��اين من‬ ‫ن���س�خ��ة ‪ 2006‬ع �ن��دم��ا �أح ��رز‬ ‫ال ّلقب‪ ،‬ت� ّأهل بر�شلونة لفوزه‬ ‫يف ل�ن��دن ‪ 1-2‬ب�ه��دف مت�أخّ ر‬ ‫م ��ن ال� �ك ��ام�ي�روين �صامويل‬ ‫�إي �ت��و ب �ع��د ت �ع��ادل��ه ‪ 1-1‬على‬ ‫�أر�� �ض ��ه‪ ،‬ل �ك��ن ت���ش�ل���س��ي ح�سم‬ ‫م��وق �ع��ة ‪ 2005‬مل���ص�ل�ح�ت��ه يف‬ ‫ال ��دور ال�ث��اين خل�سارته ‪2-1‬‬ ‫ذه ��اب �اً وف� ��وزه ‪� 2-4‬أي ��اب� �اً‪ ،‬يف‬ ‫ح�ي�ن ح � ّق��ق ب��ر� �ش �ل��ون��ة ف� ��وزاً‬ ‫��س��اح�ق�اً ع�ل��ى خ�صمه يف ُربع‬ ‫نهائي ‪ 2000‬على �أر��ض��ه ‪1-5‬‬ ‫ب�ع��د ال�ت�م��دي��د مب���ش��ارك��ة دي‬ ‫ماتيو مع ت�شل�سي وغوارديوال‬ ‫م� ��ع ب��ر� �ش �ل��ون��ة وذل � � ��ك بعد‬ ‫خ �� �س��ارت��ه ذه� ��اب � �اً ‪ ،1-3‬كما‬ ‫ت ��واج��ه ال �ف��ري �ق��ان يف ن�صف‬ ‫نهائي ك��أ���س امل��دن واملعار�ض‬ ‫‪ ،1966‬ع�ن��دم��ا ف��از ك��ل فريق‬ ‫‪�-2‬صفر على �أر��ض��ه‪ ،‬قبل �أن‬ ‫يفوز بر�شلونة مبباراة فا�صلة‬ ‫‪�-5‬صفر يف بر�شلونة‪.‬‬

‫دوري �أبطال �آ�سيا‬

‫الجزيرة اإلماراتي لتكرار فوزه على االستقالل اإليراني والتأهل‬

‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي ��أم��ل اجل��زي��رة االم ��ارات ��ي يف جتديد‬ ‫ف ��وزه ع�ل��ى اال��س�ت�ق�لال االي� ��راين و�ضمان‬ ‫ت�أهله اىل ال��دور ال�ث��اين م��ن دوري ابطال‬ ‫ا�سيا لكرة القدم عندما ي�ست�ضيفه اليوم‬ ‫االربعاء يف ابوظبي �ضمن اجلولة الرابعة‬ ‫من مناف�سات املجموعة االوىل‪.‬‬ ‫وت�أتي املباراة يف ظل توتر بني البلدين‬ ‫ب�سبب زي� ��ارة ال��رئ�ي����س االي � ��راين حممود‬ ‫احمدي جن��اد اىل جزيرة اب��و مو�سى التي‬ ‫ت�ؤكد االمارات �سيادتها عليها‪ ،‬حيث اعترب‬ ‫وزي��ر اخلارجية االم��ارات��ي ال�شيخ عبداهلل‬ ‫بن زايد ال نهيان ام�س ان عدم التو�صل اىل‬ ‫حل للنزاع بني ب�لاده واي��ران ح��ول اجلزر‬ ‫ال�ث�لاث (ط�ن��ب ال�ك�برى وط�ن��ب ال�صغرى‬ ‫واب��و مو�سى) يف اخلليج قد مي�س «باالمن‬ ‫وال�سلم» الدوليني‪.‬‬ ‫وك ��ان االحت ��اد االم��ارات��ي ل�ك��رة القدم‬ ‫الغى مباراة ودية بني املنتخبني االماراتي‬ ‫واالي� ��راين ك��ان��ت م �ق��ررة اال��س�ب��وع املا�ضي‬ ‫احتجاجا على الزيارة‪.‬‬ ‫وي �ح��ل ال��ري��ان ال�ق�ط��ري ال �ي��وم اي�ضا‬ ‫�ضيفا على نا�ساف االوزبك�ستاين بحثا عن‬ ‫تعزيز حظوظه يف الت�أهل بعدما حقق فوزه‬ ‫االول يف اجلولة املا�ضية على ح�ساب نا�ساف‬ ‫نف�سه ‪.1-3‬‬ ‫ويت�صدر اجلزيرة الرتتيب بر�صيد ‪9‬‬ ‫نقاط من ‪ 3‬انت�صارات‪ ،‬وي�أتي اال�ستقالل‬ ‫ثانيا وله ‪ 4‬نقاط والريان ثالثا بر�صيد ‪3‬‬ ‫نقاط ونا�ساف اخريا بنقطة واحدة‪.‬‬ ‫وكان اجلزيرة فاز على اال�ستقالل ‪1-2‬‬ ‫يف طهران يف اجلولة املا�ضية ليقرتب كثريا‬ ‫م��ن ال �ت ��أه��ل اىل ال ��دور ال �ث��اين الول مرة‬ ‫يف ت��اري�خ��ه‪ ،‬حيث يحتاج اىل ث�لاث نقاط‬ ‫ل�ضمان ذلك ر�سميا بغ�ض النظر عن نتائج‬ ‫اجلولتني االخريتني‪.‬‬ ‫ويعي�ش اجل��زي��رة حالة فنية م�ستقرة‬ ‫ب�ع��د ف ��وزه االخ�ي�ر ع�ل��ى اال��س�ت�ق�لال الذي‬ ‫كان االول لفريق اماراتي يف ايران يف تاريخ‬ ‫امل��واج�ه��ات ب�ين ف��رق البلدين‪ ،‬كما ا�ستعاد‬ ‫املركز الثاين يف الدوري املحلي وت�أهل اىل‬ ‫نهائي م�سابقة الك�أ�س ملواجهة بني يا�س يف‬ ‫‪ 23‬ني�سان احلايل‪.‬‬ ‫كما يعول اجلزيرة على �سطوته خالل‬ ‫م��واج �ه��ات��ه م��ع اال� �س �ت �ق�لال يف البطولة‬ ‫اال��س�ي��وي��ة‪ ،‬ح�ي��ث ال�ت�ق��ى ال�ف��ري�ق��ان خم�س‬ ‫م��رات حتى االن‪ ،‬ففاز الفريق االماراتي‬

‫اجلزيرة �أمام فر�صة الت�أهل املبكر‬

‫مرتني وتعادال ثالث مرات‪.‬‬ ‫ويبدو ان اجلزيرة الذي خ�سر فر�صة‬ ‫الدفاع عن لقبه بطال للدوري االماراتي‬ ‫يركز على البطولة اال�سيوية ب�شكل ا�سا�سي‬ ‫ليحقق يف الن�سخة احلالية اف�ضل نتائجه‪،‬‬ ‫ب �ع��دم��ا ف �� �ش��ل يف ذل ��ك خ �ل�ال م�شاركاته‬ ‫الثالث ال�سابقة منذ عام ‪ 2009‬حني حقق‬ ‫فوزا واحدا يف ‪ 18‬مباراة خا�ضها‪.‬‬ ‫وي�ستعيد اجلزيرة مدافعه اال�سرتايل‬ ‫لوكا�س نيل بعدما غاب عن املباراة املا�ضية‬ ‫ب���س�ب��ب الإي� �ق ��اف‪ ،‬و��س�ي���ش�ك��ل م��ع الثنائي‬ ‫الربازيلي ريكاردو اوليفريا وجادير باري‬ ‫واالرجنتيني ماتيا�س دل �غ��ادو وابراهيما‬ ‫دياكيه وامل�ت��أل��ق يف امل�ب��اري��ات االخ�ي�رة علي‬ ‫مبخوت والدوليني �سبيت خاطر وعبداهلل‬ ‫م��و� �س��ى واحل � ��ار� � ��س ع �ل��ي خ �� �ص �ي��ف ن� ��واة‬ ‫الت�شكيلة التي �سيدفع بها املدرب الربازيلي‬ ‫كايو جونيور‪.‬‬

‫م��ن جهته‪ ،‬يريد اال�ستقالل ا�ستعادة‬ ‫نغمة الفوز بعدما فقد خم�س نقاط على‬ ‫ار�ضه يف اخر مباراتني بتعادله مع نا�ساف‬ ‫وخ�سارته امام اجلزيرة‪ ،‬واي �سقوط جديد‬ ‫له قد يعقد ح�ساباته يف املجموعة‪.‬‬ ‫وي �ع �ت �م��د اال� �س �ت �ق�ل�ال ع �ل��ى احلار�س‬ ‫ال ��دويل م�ه��دي رح�م�ت��ي وخ���س��رو حيدري‬ ‫وف�يردون زن��دي وارا���ش برهاين وال�صربي‬ ‫غ��وران يريكوفيت�ش وغلويد �صامويل من‬ ‫ترنييداد وتوباغو‪.‬‬ ‫خلويا يرفع �شعار الفوز‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ال �ث��ة ي��رف��ع خلويا‬ ‫بطل قطر �شعار الفوز على �ضيفه �سيباهان‬ ‫االي ��راين‪ .‬وجت�م��ع امل �ب��اراة الثانية االهلي‬ ‫ال�سعودي مع الن�صر االماراتي يف جدة‪.‬‬ ‫ويت�صدر �سيباهان ترتيب املجموعة‬ ‫بر�صيد ‪ 7‬نقاط‪ ،‬امام االهلي وله ‪ 4‬نقاط‪،‬‬ ‫مقابل ‪ 3‬نقاط لكل من الن�صر وخلويا‪.‬‬

‫وال ب��دي��ل للخويا ع��ن ال �ف��وز اليقاف‬ ‫اخل �� �س��ائ��ر ال� �ت ��ي ط� ��اردت� ��ه يف اجلولتني‬ ‫االخ�يري �ت�ين ل�ك��ي ي �ع��ود اىل ال���س�ب��اق من‬ ‫جديد واملناف�سة على احدي بطاقتي الت�أهل‬ ‫اىل الدور الثاين‪.‬‬ ‫و�ستكون املهمة �صعبة ب�لا �شك امام‬ ‫الفريق القطري خا�صة وان مناف�سه ي�سعى‬ ‫اي�ضا اىل الفوز من اجل �ضمان اال�ستمرار‬ ‫يف ال�صدارة وامل�ضي قدما نحو الت�أهل‪.‬‬ ‫ورغم �صعوبة املهمة‪ ،‬فان خلويا اثبت‬ ‫جداراته وكفاءته باللعب يف البطولة‪ ،‬وان‬ ‫ك��ان ق��د وق��ع م��ع م��درب��ه اجل��زائ��ري جمال‬ ‫بلما�ضي يف خ�ط��أ االن��دف��اع ن�ح��و الهجوم‬ ‫حتى الدقائق االخرية من اجل الفوز خارج‬ ‫ملعبه يف مباراتيه م��ع الن�صر و�سيباهان‬ ‫ذه ��اب ��ا‪ ،‬ف�خ���س��ر يف ال��دق��ائ��ق االخ �ي��رة يف‬ ‫امل�ب����ارات�ين رغ��م ان��ه ك��ان االف���ض��ل واالكرث‬ ‫ا�ستحواذا على الكرة‪.‬‬

‫واع�ت��رف ب�ل�م��ا��ض��ي ب��وق��وع ف��ري�ق��ه يف‬ ‫بع�ض امل�شاكل ال�ت��ى ادت اىل اخل���س��ارة يف‬ ‫املباراتني‪ ،‬م�ضيفا «مل يكن خلويا ي�ستحق‬ ‫اخل�سارة لو انه ا�ستغل الفر�ص التي �سنحت‬ ‫له»‪.‬‬ ‫و�� �س� �ي� �ك ��ون اع� �ت� �م ��اد ب �ل �م��ا� �ض��ي على‬ ‫مهاجميه الثالثة البوركينابي موموين‬ ‫داغ��ان��و وال �ع��اج��ي ب �ك��اري ك ��وين والكوري‬ ‫اجل�ن��وب��ي ن��ام ت��اي م��ن اج��ل ال��و��ص��ول اىل‬ ‫مرمى �سيباهان‪.‬‬ ‫ويف املباراة الثانية‪ ،‬ي�ست�ضيف الأهلي يف‬ ‫جدة الن�صر �ساعيا اي�ضا اىل حتقيق الفوز‬ ‫للبقاء يف امل��رك��ز ال�ث��اين او حتى م�شاركة‬ ‫�سيباهان يف ال�صدارة يف حال خ�سارة االخري‬ ‫امام خلويا‪.‬‬ ‫كما ي�أمل االهلي يف اخلروج من دوامة‬ ‫االحباط التي �أعقبت �ضياع الدوري املحلي‬ ‫بعد تعادله يف املباراة احلا�سمة امام ال�شباب‬

‫ال��ذي توج بطال ال�سبت املا�ضي‪ ،‬و�إ�ستعادة‬ ‫الثقة �أمام جماهريه الكبرية‪.‬‬ ‫وي��درك مدرب االهلي الت�شيكي كاريل‬ ‫ي��ارول �ي��م �أه �م �ي��ة امل� �ب ��اراة و�� �ض ��رورة الفوز‬ ‫بنقاطها لإ�صطياد �أكرث من ع�صفور بحجر‬ ‫واح��د وبالتايل �سيلعب بطريقة هجومية‬ ‫معوال على جمموعة من العنا�صر املميزة‬ ‫�أمثال معتز املو�سى وتي�سري اجلا�سم وكامل‬ ‫امل ��ر وحم �� �س��ن ال�ع�ي���س��ي وي��ا� �س��ر الفهمي‪،‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب ال�برازي�ل�ي�ين فيكتور �سيمو�س‬ ‫وكمات�شو والعماين عماد احلو�سني الذي‬ ‫قد ي�شارك يف حال تعافيه من اال�صابة‪.‬‬ ‫اما الن�صر في�أمل بدوره يف رد اعتباره‬ ‫عقب خ�سارته ذهابا والعودة بقوة للمناف�سة‬ ‫على �إحدى بطاقتي الت�أهل‪ ،‬ويعتمد مدربه‬ ‫االيطايل والرت زينغا على احلار�س عبداهلل‬ ‫م��و� �س��ى وول �ي��د ع �ب��ا���س وح �ب �ي��ب ال �ف��ردان‬ ‫و�سامل خمي�س والأ�سرتايل مارك بري�شيانو‬ ‫والربازيلي ليما والعاجي �أمارا ديانيه‪.‬‬ ‫مواجهة قوية بني اديالييد وبوهانغ‬ ‫ويف املجموعة اخلام�سة يلتقي اديالييد‬ ‫ي��ون��اي �ت��د اال�� �س�ت�رايل م��ع ��ض�ي�ف��ه بوهانغ‬ ‫�ستيلرز الكوري اجلنوبي يف مباراة قوية‪.‬‬ ‫ويلتقي بونيودكور االوزبكي مع غامبا‬ ‫او�ساكا الياباين اليوم اي�ضا يف املجموعة‬ ‫ذاتها‪.‬‬ ‫وي�ت���ص��در ب��وه��ان��غ ت��رت�ي��ب املجموعة‬ ‫ب��ر��ص�ي��د ‪ 6‬ن �ق��اط‪ ،‬ب �ف��ارق االه � ��داف امام‬ ‫ادي�لاي�ي��د‪ ،‬مقابل ‪ 3‬نقاط لكل م��ن غامبا‬ ‫او�ساكا وبونيودكور‪.‬‬ ‫وك��ان بوهانغ ت��وج بطال للم�سابقة يف‬ ‫عام ‪ 2009‬بفوزه على االحتاد ال�سعودي ‪1-2‬‬ ‫يف امل �ب��اراة النهائية‪ ،‬يف ح�ين تبقى اف�ضل‬ ‫نتيجة الديالييد و�صوله اىل الدور النهائي‬ ‫عام ‪ 2008‬قبل ان يخ�سر امام غامبا او�ساكا‬ ‫�صفر‪ 3-‬و�صفر‪ 2-‬ذهابا وايابا‪.‬‬ ‫واقيم نهائي البطولة بنظام الذهاب‬ ‫واالي ��اب م��ن ‪ 2003‬حتى ‪ ،2008‬وي�ق��ام من‬ ‫مباراة واحدة بدءا من ‪.2009‬‬ ‫ويف املجموعة ال�سابعة‪ ،‬يلعب ناغويا‬ ‫غ��رام �ب��و���س ال �ي��اب��اين م��ع ت �ي��اجن�ين تيدا‬ ‫ال �� �ص �ي �ن��ي‪ ،‬و� �س �ي��ون �غ �ن��ام اي �ل �ه��وا ال �ك ��وري‬ ‫اجل�ن��وب��ي بطل ‪ 2010‬م��ع ��س�ن�ترال كو�ست‬ ‫ماريرنز اال�سرتايل‪.‬‬ ‫وي�ت���ص��در ن��اغ��وي��ا غ��رام�ب��و���س ترتيب‬ ‫املجموعة بر�صيد ‪ 5‬نقاط‪ ،‬يليه �سيونغنام‬ ‫(‪ )3‬و�� �س� �ن�ت�رال ك��و� �س��ت (‪ )3‬وتياجنني‬ ‫(نقطتان)‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )18‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1921‬‬

‫دوري �أبطال �أ�سيا‬

‫املنتخب الوطني لفئة تحت ‪22‬‬ ‫يجتمع االثنني املقبل‬

‫الغرافة يخطف نقطة ويحافظ على آماله‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وج��ه امل ��درب ال��وط�ن��ي �إ� �س�لام ذي��اب��ات امل��دي��ر الفني للمنتخب‬ ‫الوطني لفئة حتت ‪� 22‬سنة الدعوة لالعبي املنتخب حل�ضور احل�صة‬ ‫التدريبية الأوىل التي �ستقام يف الثالثة والن�صف من بعد ظهر يوم‬ ‫االثنني املقبل ‪ 23‬من ال�شهر اجل��اري متهيدا خلو�ض �أول مباراة‬ ‫ودية �ستجمعه مع فريق البادية ‪-‬امل�صنف بالدرجة الأوىل‪ -‬والتي‬ ‫�ستقام يف الثالثة من بعد ظهر يوم الأربعاء املقبل ‪ 25‬اجلاري‪.‬‬ ‫وخاطب احتاد كرة القدم الأندية التي ينت�سب �إليها الالعبني‬ ‫الذين مت اختيارهم ومنح االحت��اد احل��ق للأندية ب��إب��داء رغبتها‬ ‫بار�سال الالعبني وفقا الرتباطاتها يف امل�شاركات اخلارجية‪ ،‬وخا�صة‬ ‫ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫وت�أتي املباراة الودية يف م�ستهل مرحلة �إع��داد املنتخب ت�أهبا‬ ‫للم�شاركة ببطولة النكبة الفل�سطينية الدولية الثانية التي �ستقام‬ ‫خالل الفرتة من ‪ 13‬وحتى ‪ 25‬من �أي��ار القادم مب�شاركة عدد من‬ ‫املنتخبات العربية والإف��ري�ق�ي��ة والآ��س�ي��وي��ة والأوروب� �ي ��ة‪ ،‬وكذلك‬ ‫امل�شاركة بت�صفيات �آ�سيا ملنتخبات حتت ‪� 22‬سنة والتي �ستقام يف نيبال‬ ‫خالل الفرتة من الأول وحتى العا�شر حزيران القادم‪ ،‬وفقا للموعد‬ ‫اجلديد الذي مت اعتماده م�ؤخرا‪.‬‬ ‫و�ضمت الت�شكلية التي مت دعوتها ك�لا م��ن‪ :‬حممد زريقات‪,‬‬ ‫حممد راتب داوود‪,‬م�صعب اللحام‪� ,‬أحمد ال�صغري (الرمثا) خلدون‬ ‫عبد املعطي‪ ,‬عبداهلل العطار (الفي�صلي) ط��ارق خطاب‪ ,‬منذر ابو‬ ‫عمارة ‪� ,‬صدام عبد املح�سن (الوحدات) عدي زهران‪ ,‬عدي خ�ضر‪,‬‬ ‫رواد ابو خزيران (�شباب الأردن)‪� ,‬أحمد مازن ال�صغري (اجلزيرة)‬ ‫م�صطفى اب��و م���س��ام��ح‪� ,‬صهيب ال��وه�ي�ب��ي‪ ,‬ع��ام��ر ع�ل��ي (اجلليل)‬ ‫عبداهلل ابو زيتون (احل�سني) زيد جابر (الريموك) ابراهيم دلدوم‪,‬‬ ‫�صالح ابو ال�سيد (البقعة) حممود زعرتة (العربي) �أن�س اخلاليلة‬ ‫(املن�شية)‬ ‫وي�ضم اجلهاز الفني للمنتخب الوطني لفئة حتت ‪� 22‬سنه كل‬ ‫من املدير الفني‪ :‬ا�سالم ذيابات املدرب‪ :‬ديان �صالح املدرب‪ :‬في�صل‬ ‫ابراهيم مدرب حرا�س املرمى‪ :‬احمد ابو نا�صوح اداري‪ :‬علي �شهاب‬ ‫معالج‪ :‬حممد جروان‬

‫مجلس جائزة املناصري يحدد‬ ‫أسس اختيار نجوم الدوري‬

‫عوا�صم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خ�ط��ف ال�غ��راف��ة ال�ق�ط��ري نقطة‬ ‫ثمينة من �أر���ض م�ست�ضيفه بريوزي‬ ‫الإي � � ��راين ب�ت�ع��ادل�ه�م��ا (‪� )1-1‬أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء ع�ل��ى �أر� ��ض ملعب «�آزادي»‬ ‫�ضمن مناف�سات اجلولة الرابعة من‬ ‫املجموعة الرابعة لدوري �أبطال �آ�سيا‬ ‫بكرة القدم‪.‬‬ ‫وان�ت�ظ��ر اجل�م�ه��ور ال�غ�ف�ير الذي‬ ‫ح�ضر املباراة حتى الدقائق الأخرية‬ ‫ل ��ر�ؤي ��ة ال �� �ش �ب��اك ت �ه �ت��ز‪ ،‬ح�ي�ن �سجل‬ ‫الع��ب خط الو�سط ال��دويل الإيراين‬ ‫علي كرميي هدف ال�سبق لفريقه من‬ ‫مهاراة ممتازة له داخل منطقة اجلزاء‬ ‫�ساعد مدافع الفهود يف دخولها املرمى‬ ‫(‪.)84‬‬ ‫ويف ال��دق �ي �ق��ة (‪ )90‬جن ��ح �أن�س‬ ‫م �ب��ارك ب� ��إح ��راز ه ��دف ال �ت �ع��ادل من‬

‫ت�سديدة قوية‪.‬‬ ‫ول �ع��ب ال �غ��راف��ة ب�ع���ش��رة العبني‬ ‫منذ الدقيقة (‪ )71‬بعد ط��رد العبه‬ ‫الإي ��راين ف��ره��اد جم�ي��دي �إث��ر تلقيه‬ ‫الإنذار الثاين‪.‬‬ ‫وبهذه النتيجة و�صل الغرافة �إىل‬ ‫نقطته الثالثة يف املركز الثالث بعد‬ ‫ث�لاث تعادالت وخ�سارة‪ ،‬بينما يحلق‬ ‫ب�يروزي وح�ي��داً يف ال�صدارة بر�صيد‬ ‫(‪ )8‬نقاط‪.‬‬ ‫�� � �ص � ��دارة م� ��� �ش�ت�رك ��ة لأول� ��� �س ��ان‬ ‫وطوكيو‬ ‫و� �ض��ع ك ��ل م ��ن �إف � �س��ي طوكيو‬ ‫الياباين و�أول�سان هيونداي الكوري‬ ‫اجلنوبي ق��دم�اً يف ال��دور ال�ث��اين بعد‬ ‫ف��وزه �م��ا ع �ل��ى ب �ك�ين غ� ��وان ال�صيني‬ ‫(‪ )0-3‬وبري�سباين رور الأ�سرتايل‬ ‫(‪� )1-2‬أم� �� ��س ال �ث�ل�اث��اء يف اجلولة‬ ‫ال ��راب �ع ��ة م ��ن م �ن��اف �� �س��ات املجموعة‬

‫ال�ساد�سة‪.‬‬ ‫ورف��ع ك��ل م��ن الفريقني ر�صيده‬ ‫�إىل ‪ 8‬نقاط يف ال�صدارة بتحقيقهما‬ ‫الفوز الثاين �إ�ضافة لتعادلني‪ ،‬وباتا‬ ‫ب�ح��اج��ة �إىل ن�ق�ط��ة واح� ��دة ل�ضمان‬ ‫الت�أهل �إىل ال��دور املقبل‪ ،‬فيما جت َّمد‬ ‫ر�صيد كل من بري�سباين رور وبكني‬ ‫غ��وان عند نقطتني يف املركز الأخري‬ ‫من تعادلني وخ�سارتني‪.‬‬ ‫يف امل �ب��اراة الأوىل‪� ،‬أك ��رم �إف �سي‬ ‫ط��وك �ي��و وف� � ��ادة ��ض�ي�ف��ه ب �ك�ين غ ��وان‬ ‫بثالثية نظيفة تناوب على ت�سجيلها‬ ‫كازوما واتانابي (‪ )7‬و�أوتاكي (‪)1+45‬‬ ‫وتات�سويا يازاوا (‪.)57‬‬ ‫ويف ال�ث��ان�ي��ة يف ب��ري���س�ب��اي��ن‪ ،‬ب َكّر‬ ‫�أول �� �س��ان ه �ي��ون��داي بالت�سجيل عرب‬ ‫الكولومبي خوان �أوبيغي يف الدقيقة‬ ‫ال �ع��ا� �ش��رة‪ ،‬و�أدرك �أ� �ص �ح��اب الأر�� ��ض‬ ‫التعادل بعد ‪ 14‬دقيقة بوا�سطة �شاين‬

‫�ستيفانوتو‪ ،‬قبل �أن يح�صل الفريق‬ ‫ال�ك��وري اجلنوبي على ركلة ج��زاء يف‬ ‫الدقيقة ‪� 77‬س َدّدها القائد كواك تاي‬ ‫هوي بنجاح م�سج ً‬ ‫ال هدف الفوز‪.‬‬ ‫�شونبوك يوا�صل �صحوته وغوانغ‬ ‫جو يت�ص َدّر‬ ‫وا�صل �شونبوك هيونداي موتورز‬ ‫الكوري اجلنوبي بطل ‪ 2006‬وو�صيف‬ ‫‪� 2011‬صحوته بعدما تغ ّلَب على �ضيفه‬ ‫ب��وري��رام يونايتد التايالندي (‪)2-3‬‬ ‫�ضمن مناف�سات املجموعة الثامنة‪.‬‬ ‫ويدين �شونبوك بفوزه �إىل بارك‬ ‫�سجل هدف احل�سم‬ ‫وون‪-‬ج��اي ال��ذي َّ‬ ‫يف ال��دق�ي�ق��ة ‪ ،80‬فيما ك��ان الهدفان‬ ‫الآخ ��ران م��ن ن�صيب يل دونغ‪-‬غوك‬ ‫(‪ 25‬و‪ ،)27‬ف�ي�م��ا � �س� َّ�ج��ل لبوريرام‬ ‫الكولومبي فرانك �أهاندزا (‪ 20‬و‪.)55‬‬ ‫وج َدّد �شونبوك الفوز على بوريرام‬ ‫ب �ع��د �أن ه��زم��ه يف اجل ��ول ��ة املا�ضية‬

‫(‪ )0-2‬يف ع�ق��ر داره‪ ،‬وا� �ض �ع �اً خلفه‬ ‫الهزميتني الثقيلتني اللتني تلقاهما‬ ‫يف اجلولتني الأوليني �أمام غوانغ جو‬ ‫�إيفرغراند ال�صيني وكا�شيوا راي�سول‬ ‫الياباين بنتيجة واحدة (‪.)5-1‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة الثانية ارتقى غوانغ‬ ‫جو �إيفرغراند ال�صيني �إىل �صدارة‬ ‫امل �ج �م��وع��ة ب �ع��د ف � ��وزه ال �ث �م�ين على‬ ‫� �ض �ي �ف��ه ك��ا� �ش �ي��وا ري �� �س��ول الياباين‬ ‫و�سجل لغوانغ جو الأرجنتيني‬ ‫(‪َّ ،)1-2‬‬ ‫داري��و كونكا (‪ )28‬والربازيلي لوي�س‬ ‫دا �سيلفا «موريكوي» (‪ 57‬و‪� ،)84‬أما‬ ‫هدف الفريق الياباين فحمل توقيع‬ ‫هريوكي �ساكي (‪.)50‬‬ ‫ّ‬ ‫يحتل غ��وان��غ ج��و املركز‬ ‫وب��ذل��ك‬ ‫الأول بر�صيد ‪ 7‬نقاط‪ ،‬يليه بوريرام‬ ‫ي��ون��اي �ت��د و� �ش��ون �ب��وك ه �ي��ون��داي ب �ـ ‪6‬‬ ‫ن �ق��اط‪ ،‬و�أخ�ي��راً ك��ا��ش�ي��وا ري���س��ول ب �ـ ‪4‬‬ ‫نقاط‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫لي�ست ف�ك��رة ال �ث ��أر وحدها‬ ‫ه��ي م��ا حت ��رك الع �ب��ي ت�شل�سي‬ ‫يف م��واج �ه �ت �ه��م م ��ع غرميهم‬ ‫الأوروبي بر�شلونة �ضمن ن�صف‬ ‫نهائي دوري �أبطال �أوروب��ا لكرة‬ ‫القدم ذهاباً و�إي��اب�اً‪ ،‬بل رغبتهم‬ ‫يف االق�ت��راب م��ن ب�ط��ول��ة طاملا‬ ‫حلموا بجلب ك�أ�سها �إىل ملعبهم‬ ‫«�ستامفورد بريدج»‪.‬‬ ‫طموح‬ ‫حني ك ّون امللياردير الرو�سي‬ ‫روم � ��ان �أب��رام��وف �ي �ت ����ش فريقاً‬ ‫جديداً قبل حوايل ‪� 8‬سنوات‪ ،‬كان‬ ‫خمططه امل�ب��دئ��ي وق��ف هيمنة‬ ‫�آر�سنال ومان�ش�سرت يونايتد على‬ ‫الدوري الإنكليزي‪.‬‬ ‫ف� ��أت ��ى ب �ج��وزي��ه مورينيو‬ ‫م ��درب ب��ورت��و ال�برت �غ��ايل بطل‬ ‫دوري �أب�ط��ال �أوروب��ا ع��ام ‪،2004‬‬ ‫وفع ً‬ ‫ال جنح الرجل اخلا�ص مع‬ ‫فريقه بتحقيق لقب «الربمير‬ ‫ليغ» ملو�سمني متتاليني ‪ 2005‬و‬ ‫‪.2006‬‬ ‫كما ق��اد امل��درب الربتغايل‪،‬‬

‫البلوز �إىل ن�صف نهائي دوري‬ ‫�أب �ط��ال �أوروب ��ا ع��ام ‪ ،2005‬لكنه‬ ‫خرج على يد لفربول‪� ،‬إثر تلقيه‬ ‫ه ��دف واح ��د ف�ق��ط يف ح�صيلة‬ ‫مباراتي الذهاب والإياب �سجله‬ ‫�آنذاك الإ�سباين لوي�س غار�سيا‪.‬‬ ‫وع ��اد ج ��ون ت�ي�ري ورفاقه‬ ‫ل �ي��واج �ه��وا «ال ��ري ��دز» يف ن�صف‬ ‫ن�ه��ائ��ي ‪ ،2007‬ه��ذه امل ��رة تبادال‬ ‫الفوز (‪ )0-1‬يف مباراتي الذهاب‬ ‫والإي ��اب‪� ،‬إال �أن الفريق الأزرق‬ ‫ُم �ن��ي ب �ه��زمي��ة ��ص�ع�ب��ة بركالت‬ ‫الرتجيح (‪.)4-1‬‬ ‫ومل ُت � � �ق � � �ن� � ��ع ب � � �ط� � ��والت‬ ‫ك ��أ���س ال �ك��ارل �ي �ن��غ ع��ام��ي ‪2005‬‬ ‫و‪ 2007‬وك ��أ���س ال ��درع اخلريية‬ ‫‪ 2005‬و‪ 2006‬وك� ��أ� ��س �إنكلرتا‬ ‫‪ .2007‬ج �م��اه�ير ت���ش�ل���س��ي لأن‬ ‫�أح�ل�ام �ه��م ب � ��د�أت ت �ك�بر يف ظل‬ ‫ت��ر� �س��ان��ة ال�ل�اع �ب�ي�ن امل ��وج ��ودة‬ ‫(الإي � �ف� ��واري دي��دي �ي��ه دروغبا‪،‬‬ ‫ج ��ون ت �ي�ري‪ ،‬ف��ران��ك المبارد‪،‬‬ ‫احل��ار���س الت�شيكي بيرت ت�شيك‬ ‫وغريهم)‪.‬‬ ‫هذه الأ�سماء كانت كفيلة‬ ‫مب��زاح �م��ة ك �ب��ار القارة‬ ‫على �أغ�ل��ى الك�ؤو�س‪،‬‬ ‫ف � �ف� ��ي ع � � ��ام ‪2008‬‬ ‫وب � �ع � ��د تخطيهم‬ ‫ل�ي�ف��رب��ول بالذات‪،‬‬ ‫ك � � ��ان رف � � � ��اق ج ��ون‬ ‫تريي على موعد مع‬ ‫نهائي تاريخي‬ ‫الم�سوا‬

‫ب ��ه ح�ل�م�ه��م الأزيل ل�ك�ن�ه��م مل‬ ‫يبلغوه‪.‬‬ ‫فقد واجهوا فريقاً �إنكليزياً‬ ‫�آخ � ��راً مت � ّر���س يف ال�ب�ط��ول��ة هو‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬ومرة �أخرى‬ ‫تقف رك�ل�ات ال�ترج�ي��ح يف وجه‬ ‫ال �ب �ل��وز‪ ،‬ل�ت�م�ن��ح الع �ب��ي ال�سري‬ ‫ال�ي�ك����س ف��رغ���س��ون الفرحة‬ ‫اجلنونية يف رو�سيا حيث‬ ‫ج��رت امل �ب��اراة النهائية‪.‬‬ ‫ف �ف��ازوا بنتيجة (‪)5-6‬‬ ‫بعد التعادل يف الوقتني‬ ‫الأ�� �ص� �ل ��ي والإ� � �ض� ��ايف‬ ‫(‪.)1-1‬‬ ‫لقاء‬ ‫�إ�شكايل‬ ‫ف� �ـ� �ـ� �ـ ��ي‬ ‫امل� ��و� � �س� ��م‬ ‫ال� � �ت � ��ايل‬ ‫ت � � ��أه � � ��ل‬

‫ت�شل�سي �إىل الدور ن�صف النهائي‪،‬‬ ‫وب ��دا �أن ال�ف��ري��ق الأزرق يتجه‬ ‫نحو النهائي مرة جديدة‪ ،‬لكن‬ ‫يف اجل��ان��ب الآخ ��ر ك��ان ينتظره‬ ‫فريقاً يكتب جمده الكروي من‬ ‫جديد‪� ...‬إنه بر�شلونة الإ�سباين‪،‬‬ ‫�إال �أن البلوز انتزعوا من فريق‬ ‫امل� � ��درب جو�سيب‬ ‫غ� � � � � ��واردي� � � � � ��وال‬ ‫ت� �ع ��اد ًال (‪)0-0‬‬ ‫ب � ��وزن الذهب‬ ‫من «كامب نو»‪،‬‬ ‫�أم� � � � � � ��ا‬

‫ال � � � � ��دور ن� ��� �ص ��ف ال � �ن � �ه� ��ائ� ��ي يف‬ ‫املو�سمني املا�ضيني‪ ،‬لكنه اليوم‬ ‫وم��ع ال�صدمة الإي�ج��اب�ي��ة التي‬ ‫�أحدثها املدرب الإيطايل روبرتو‬ ‫دي م��ات�ي��و ال ��ذي خ�ل��ف امل ��درب‬ ‫الربتغايل �آندريه فيا�ش‪ -‬بوا�ش‪،‬‬ ‫يبدو �أن الفريق عاقد العزم على‬ ‫القتال لتحقيق حلم البطولة‬ ‫الأوىل له يف دوري الأبطال‪.‬‬ ‫ومما ال �شك فيه �أن كابو�س‬ ‫ن���ص��ف ال �ن �ه��ائ��ي �أم � ��ام الفريق‬ ‫الكتالوين مل يغادر العبي فريق‬ ‫العا�صمة الإنكليزية الذين ممن‬ ‫ال يزالوا يرتدون فانيلة الفريق‬ ‫ح�ت��ى الآن‪ ،‬وق��د جت ��ددت �صور‬ ‫اخل� ��روج احل��زي��ن ذاك مبجرد‬ ‫معرفة �أن مناف�سهم ع��ام ‪2012‬‬ ‫هو بر�شلونة ذاته‪ ،‬لكن بالت�أكيد‬ ‫لن يكون الث�أر هو الدافع الوحيد‬ ‫�أو الأك �ب�ر ل�لاع�ب��ي ت�شل�سي يف‬ ‫�سعيهم ال ��د�ؤوب ملعانقة الك�أ�س‬ ‫ذي الأذنني الطويلتني‪.‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫السعود مديرا لتنظيم املالعب‬ ‫باتحاد كرة القدم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�سمى االحتاد الأردين لكرة القدم حممد �سليمان ال�سعود مديرا‬ ‫لتنظيم املالعب خالل مباريات بطوالت االحتاد كافة‪.‬‬ ‫وي���ش��رف ال���س�ع��ود م�ن��ذ ��س�ن��وات ع�ل��ى ال�ترت�ي�ب��ات ال �ت��ى ت�سبق‬ ‫املباريات املحلية والآ�سيوية من خالل دخول الالعبني وعلم «اللعب‬ ‫ال�ن�ظ�ي��ف» يف م�ب��اري��ات دوري «امل�ن��ا��ص�ير» للمحرتفني وبطوالت‬ ‫ك�أ�س الأردن ودرع االحت��اد ومباريات املنتخب الوطني لكرة القدم‬ ‫باال�ضافة ملباريات الفي�صلي والوحدات والتي تقام يف عمان بطريقة‬ ‫احرتافية ‪.‬‬ ‫ون��ال ال�سعود �إ�شادة �آ�سيوية من خالل �إم�ساكه بزمام الأمور‬ ‫التنظيمية خ�لال م�ب��اري��ات الفي�صلي وال��وح��دات يف �ستاد عمان‬ ‫الدويل و�ستاد امللك عبداهلل بالقوي�سمة‪.‬‬

‫تشلسي حلم الكأس أبعد من الثأر‬ ‫يف ل �ن��دن ف �ه �ن��اك ول � ��دت فكرة‬ ‫الث�أر التي حتدثت عنها و�سائل‬ ‫الإعالم‪ ،‬حيث جرت املباراة التي‬ ‫�أثارت جد ًال مل ولن ينتهي‪ ،‬لي�س‬ ‫بني جماهري الفريقني �أنف�سهم‬ ‫بل لدى كل من تابع تلك املباراة‬ ‫املجنونة‪.‬‬ ‫�إ�� �ش� �ك ��ال� �ي ��ات ذل � ��ك اللقاء‬ ‫ال � ��ذي ان �ت �ه��ى م ��ع ه� ��دف قاتل‬ ‫لأن��دري��ا���س �أن�ي�ي���س�ت��ا ت �ع��ادل به‬ ‫ال�ف��ري�ق��ان (‪� )1-1‬أهّ � ��ل مي�سي‬ ‫ورف��اق��ه �إىل ال�ن�ه��ائ��ي‪ُ ،‬تخت�صر‬ ‫ب �ح��ال �ت�ين وا� �ض �ح �ت�ين تغا�ضى‬ ‫ب �ه �م��ا احل �ك ��م ال�ن�روي� �ج ��ي توم‬ ‫هينينغ ع��ن رك�ل�ت��ي ج ��زاء على‬ ‫الفريق الكتالوين (م��ن وجهة‬ ‫نظر �أغلب املتابعني)‪� ،‬إثر مل�ستي‬ ‫ي��د م��ن ِق �ب��ل امل ��داف ��ع ج�ي�رارد‬ ‫بيكيه و�أخرى من الكامريوين‬ ‫�صامويل �إيتو‪.‬‬ ‫وم� � ��رة ج ��دي ��دة يخرج‬ ‫الفريق اللندين ال��ذي كان‬ ‫يدربه املخ�ضرم الهولندي‬ ‫غو�س هيدينك‪ ،‬ب��أي��دٍ على‬ ‫ال� � ُرك ��ب‪ ،‬ه ��ذه امل� ��رة احلظ‬ ‫و�أ� �ش �ي��اء �أخ ��رى وق�ف��ت �سداً‬ ‫منيعاً �أمام احللم الأزرق‪.‬‬ ‫ومل ي� �ن� �ج ��ح ف ��ري ��ق‬ ‫ال �ع��ا� �ص �م��ة اللندنية‬ ‫ب� ��ال� ��و� � �ص� ��ول �إىل‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اجنز جمل�س امناء جائزة املهند�س زياد املنا�صري ا�س�س اختيار‬ ‫جنوم دوري املنا�صري للمحرتفني ملو�سم ‪ 2012-2011‬وذلك خالل‬ ‫اجلل�سة التي عقدت �أم�س الثالثاء برئا�سة ال�سيد مهند حمادين‬ ‫امني عام املجل�س‬ ‫ومت من خاللها ا�ستعرا�ض ا�س�س اختيار اف�ضل العب واف�ضل‬ ‫مدرب وحكم وحكم م�ساعد و اداري واف�ضل العب �صاعد ‪ .‬واتفق‬ ‫على ان يكون لعدد املباريات والنتائج وااليجابية مع فريقه على‬ ‫امتداد املو�سم كا�س�س م�شرتكه لغالبية اركان اللعبة الذين �سيدخلون‬ ‫عملية الرت�شيح فيما �سيكون للجنة احلكام حتديد اال�س�س وتر�شيح‬ ‫اف�ضل حكم وحكم م�ساعد ‪.‬‬ ‫و�سوف يقوم اع�ضاء جمل�س اجلائزة بت�سليم اال�سماء املر�شحه‬ ‫من قبلهم يوم الرابع من ال�شهر املقبل وهو اليوم الذي يلي ختام‬ ‫املو�سم وذل��ك حر�صا من اللجنة على عدم التاثري على الالعبني‬ ‫واملدربني واحلكام واالداري�ين الذين �سيتم تر�شيحهم وبحيث يتم‬ ‫االع�لان ر�سميا عن اال�سماء لتخ�ضع لعملية الت�صويت بالن�سبة‬ ‫ل�لاع�ب�ين ي��وم اخل��ام����س م��ن ال�شهر امل�ق�ب��ل فيما ينتظر ان يقام‬ ‫احلفل الر�سمي لتتويج قبل منت�صف ال�شهر املقبل وحتديدا قبل‬ ‫ان يغادر املنتخب الوطني اىل بريوت خلو�ض اول مباراة ودية يوم‬ ‫‪ 18‬اجلاري‪.‬‬

‫سامسونج تستكمل حملة كأس‬ ‫أمم أوروبا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت �سام�سوجن الكرتونيك�س امل�شرق العربي‪ ،‬ال�شركة العاملية‬ ‫الرائدة واحلائزة على جائزة االبتكار يف االلكرتونيات اال�ستهالكية‬ ‫والأج �ه��زة املنزلية‪ ،‬ع��ن ا�ستكمالها حملة ك��أ���س �أمم �أوروب ��ا ‪2012‬‬ ‫باختيارها الفائزين الثاين والثالث‪.‬‬ ‫وقد فاز مهند عطا �أب��و العطا بال�سحب الثاين ال��ذي �أقيم يف‬ ‫�سيتي مول‪ ،‬فيما فاز رجا ادمون خوري بال�سحب الثالث الذي �أقيم‬ ‫يف ‪ E Mart‬حتت �إ�شراف مندوب وزارة التجارة وال�صناعة‪ ،‬وممثلي‬ ‫�شركة �سام�سوجن الكرتونيك�س امل�شرق العربي‪.‬‬ ‫وب ��ار�� ��س��ان��غ ��س��وك روه‪ ،‬رئ�ي����س ��س��ام���س��وجن امل���ش��رق العربي‬ ‫للفائزين ق��ائ�لا‪� »:‬أود �أن �أه�ن��ىء الفائزين على ف��وزه��م بفر�صة‬ ‫ال�سفر �إىل �أوكرانيا وم�شاهدة �إحدى مباريات الربع النهائي لك�أ�س‬ ‫�أمم �أوروبا ‪ ،2012‬و�أن �أ�شكرهم على ثقتهم بنا ومبنتجاتنا الرائدة‬ ‫يف جمال الرتفيه املنزيل‪ ».‬و�أ�ضاف قائال‪�« :‬أريد �أن �أ�شجع عمالئنا‬ ‫على امل�شاركة يف احلملة التي �ستجعلهم �أحد امل�شاركني املحظوظني‬ ‫بالفوز بق�سيمة �سفر حل�ضور مباريات ربع النهائي»‪.‬‬ ‫اذ تخول احلملة عمالء �سام�سوجن الكرتونيك�س بامل�شاركة يف‬ ‫�سحب �أ�سبوعي �سي�ستمر لغاية ‪� 6‬أ�سابيع (خالل فرتة احلملة من‬ ‫‪� 22‬آذار و تنتهي يف ‪� 3‬أيار)‪ ،‬يف حال �شرائهم �أحدى �شا�شات �سام�سوجن‬ ‫الكرتونيك�س من �أي من معار�ض الوكالء و نقاط البيع املعتمدين‪.‬‬ ‫و�سيحظى امل�شاركون املحظوظون ال�ستة الذين فازوا بال�سحب‬ ‫على ق�سيمة �سفر حل�ضور �إحدى مباربات ربع النهائي لك�أ�س �أمم‬ ‫�أوروبا ‪ ،2012‬املزمع �إقامتها يف �أوكرانيا يف ‪ 23‬حزيران ‪ ، 2012‬حيث‬ ‫ت�شمل اجلائزة‪ :‬تذكرة الطريان‪ ،‬تكاليف الإقامة يف الفندق لثالث‬ ‫ليايل وتذكره دخول املباراة‪.‬‬ ‫ويقام ال�سحب على اجلائزة الأ�سبوعية حلملة ك�أ�س �أمم �أوروبا‬ ‫كل يوم خمي�س حتى نهاية احلملة يف الأماكن التالية خمتار مول‪،‬‬ ‫�سمارت ب��اي (ال�سابع)‪ ،‬ليدرز �سنرت‪ ،‬حتت �إ��ش��راف مندوب وزارة‬ ‫التجارة وال�صناعة‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


عدد الاربعاء 18 نيسان 2012