Issuu on Google+

‫نبيل العربي يف ميزان الربح‬ ‫والخسارة؟!‬

‫سوريا‪ ..‬اهلل حاميها‬

‫‪11‬‬

‫جالل األشقر‬

‫عوالم غري منظورة‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫«السبيل» تنشر أسئلة متوقعة مع إجاباتها ملادة الثقافة اإلسالمية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫تن�شر �صحيفة "ال�سبيل" ابتداء من اليوم �أ�سئلة متوقعة المتحانات التوجيهي‬ ‫مع �إجاباتها‪ ،‬بالتعاون مع مركز ميالد الثقايف يف الزرقاء‪.‬‬ ‫واليوم تن�شر "ال�سبيل" �أ�سئلة متوقعة ملادة الثقافة الإ�سالمية‪/‬امل�ستوى الثالث‬ ‫للفرع الأدبي والعلمي وال�شرعي والإدارة املعلوماتية والتعليم ال�صحي‪.‬‬

‫(طالع �صفحة ‪)4‬‬

‫اجلمعة ‪ 15‬رجب ‪ 1432‬هـ ‪ 17 -‬حزيران ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1625‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫امللك‪ :‬التحدي املاثل هو أن تتم اإلصالحات السياسية بالشكل الصحيح‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫قامت �أطقم من بلدية‬ ‫االح��ت�لال �أم�����س اخلمي�س‬ ‫بتغيري ا�سم �شارع «ال�سلطان‬ ‫�سليمان» امل��ح��اذي للبلدة‬ ‫ال��ق��دمي��ة م��ن ن��اح��ي��ة ب��اب‬ ‫ال��ع��م��ود وت�سميته ب�شارع‬ ‫«ال�صديق الياهو»‪.‬‬ ‫و�أكد بيان ملركز «القد�س‬ ‫ل��ل��ح��ق��وق االج��ت��م��اع��ي��ة‬ ‫واالق��ت�����ص��ادي��ة» �أن حملة‬ ‫ت��ه��وي��د �أ���س��م��اء الأح���ي���اء‬ ‫واملواقع العربية يف البلدة‬ ‫القدمية يف القد�س املحتلة‬ ‫وحميطها‪ ،‬قائمة وم�ستمرة‪،‬‬ ‫ومل تتوقف على مدى �سنوات‬ ‫االحتالل املا�ضية‪.‬‬

‫«التغيري النيابية» تناقش االسرتاتيجية‬ ‫األردنية يف مجال الطاقة النووية ‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫شارع السلطان سليمان يف القدس يتحول إىل شارع «الصديق الياهو»‬ ‫أئمة املساجد‬ ‫يف مصر سيشكلون نقابة‬ ‫القاهرة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ذك��رت ال�صحافة احلكومية امل�صرية �أم�س‬ ‫اخلمي�س �أن وزارة الأوق��اف امل�صرية وافقت على‬ ‫طلب �أئمة يخطبون يف امل�ساجد بت�شكيل نقابتهم‬ ‫املهنية‪.‬‬ ‫ويلي هذا القرار الذي اتخذه الوزير عبداهلل‬ ‫احل�سيني احتجاجات ا�ستمرت �أ�سابيع للأئمة‬ ‫الذين كانوا يطالبون ب�إ�صالح املهنة‪ ،‬وبرواتب �أف�ضل‬ ‫و�إمكانات �إ�ضافية‪ ،‬كما ذكرت �صحيفة اجلمهورية‪.‬‬ ‫وقد �صدر القرار فيما يطالب �أئمة �أقيلوا ‪-‬لدى‬ ‫حل �إح��دى دوائ��ر ال�شرطة "جهاز حتقيقات �أمن‬ ‫الدولة" بعد الإطاحة الرئي�س ح�سني مبارك يف‬ ‫�شباط‪ -‬ب�إعادتهم �إىل ممار�سة وظائفهم‪.‬‬ ‫وك���ان ه���ذا اجل��ه��از امل��ت��ه��م مب��ا ال يح�صى من‬ ‫الأعمال الوح�شية والتعذيب‪ ،‬يراقب املعار�ضني‬ ‫ال�سيا�سيني ويختار الأئمة الواعظني يف امل�ساجد‪.‬‬ ‫وبعيد تعيينه يف �آذار‪� ،‬أعلن وزي��ر الداخلية‬ ‫احلايل من�صور العي�سوي �أن ال�سلطات لن تختار بعد‬ ‫اليوم الأئمة �أو ر�ؤ�ساء اجلامعات‪ ،‬يف �إطار الرغبة‬ ‫يف ا�ستبدال النظام الأمني الذي كان �سائدا واعتماد‬ ‫نظام دميوقراطي‪.‬‬

‫بدء صيانة طريقي (عمان ـ الزرقاء ـ املفرق)‬ ‫وتحذير للسائقني‬ ‫‪3‬‬

‫الجيش اإلسرائيلي يجري مناورة عسكرية ضخمة تحاكي نشوب حرب‬ ‫النا�صرة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ك�شفت تقارير �إعالمية عربية النقاب‪ ‬عن‬ ‫�أن اجلي�ش الإ�سرائيلي ي�ستعد لتنفيذ تدريبات‬ ‫مو�سعة‪ ‬على «اجل��ب��ه��ة الداخلية»‪ ‬حتاكي‬ ‫ن�����ش��وب ح����رب‪� ،‬ست�شمل ه��ي��ئ��ات حكومية‬ ‫ووحدات ع�سكرية و�أمنية وم�ؤ�س�سات تعليمية‬ ‫واجتماعية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت التقارير �أن اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫�سيبد�أ ي��وم‪ ‬الأح��د ال��ق��ادم تنفيذ تدريبات‬ ‫وا�سعة النطاق حتاكي ن�شوب ح��رب‪ ،‬حيث‬ ‫�ست�شمل ق��ي��ادة «اجل��ب��ه��ة ال��داخ��ل��ي��ة» وما‬ ‫ي�سمى �سلطة الطوارئ وال��وزارات احلكومية‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل امل�ؤ�س�سات الأمنية ومنظمات‬ ‫الإنقاذ‪ ،‬كما �ست�شمل نظامي التعليم والرعاية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬وم�ؤ�س�سات من القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص‪.‬‬ ‫وت�ستمر التدريبات التي �أط��ل��ق عليها‬ ‫ا�سم «نقطة حت��ول ‪ »5‬حتى نهاية الأ�سبوع‬ ‫القادم‪ ،‬حيث تهدف �إىل «حت�سني ا�ستعدادات‬ ‫الإ�سرائيليني‪ ،‬من �أفراد وهيئات‪ ،‬للتعامل مع‬

‫ح��االت ال��ط��وارئ على «اجلبهة الداخلية»‪،‬‬ ‫وفق ًا للتقارير ‪.‬‬ ‫وتت�ضمن ال��ت��دري��ب��ات ال��ت��ي تنتهي يوم‬ ‫اخلمي�س القادم اختبار �صفارات الإنذار ونظام‬ ‫التحذير عرب الر�سائل الن�صية الق�صرية‪،‬‬ ‫ف�ض ًال عن‪ ‬توزيع معدات احل��االت الطارئة‪،‬‬ ‫ومراجعة التعليمات حول اختيار املكان الآمن‬ ‫لالختباء‪� ،‬إذ �سيطلب من الأفراد التوجه �إىل‬ ‫«�أماكن �آمنة» يتم حتديدها م�سبق ًا‪.‬‬ ‫و�أ�شارت التقارير �إىل �أن �صفارات الإنذار‬ ‫�ستنطلق يوم الأربعاء القادم يف جميع املناطق‬ ‫الإ�سرائيلية عرب و�سائل الإع�لام املختلفة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إر�سال ر�سائل ن�صية ولأول مرة‬ ‫�إىل الهواتف املحمولة‪ ،‬ويف �إطار هذه املناورات‬ ‫�سيطلب من جميع الإ�سرائيليني البقاء يف‬ ‫املالجئ واملناطق الآمنة ملدة ع�شر دقائق‪.‬‬ ‫وحت��اك��ي ه���ذه امل���ن���اورات ���س��ق��وط ‪300‬‬ ‫�صاروخ �ستطلق باجتاه «�إ�سرائيل»‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫�سي�ؤدي �إىل �شلل كامل يف النظام االقت�صادي‬ ‫وجهاز التعليم‪ ،‬وتوقف يف حركة املوا�صالت‬ ‫يف مطار «بن غوريون» وميناء حيفا‪ ،‬ب�سبب‬

‫�سقوط عدد من ال�صواريخ عليهما‪.‬‬ ‫ولفتت ال�صحيفة �إىل �أن �سقوط هذا الكم‬ ‫الكبري من ال�صواريخ �سي�ؤدي �إىل �إ�صابة �أكرث‬ ‫من ‪� 500‬إ�سرائيلي‪� ،‬سيتم نقلهم و�إخالئهم‬ ‫�إىل خمتلف امل�ست�شفيات يف «�إ���س��رائ��ي��ل»‪،‬‬ ‫و�سيرتتب على هذا الق�صف نزوح الآالف من‬ ‫الإ�سرائيليني �إىل املناطق امل�شتعلة يف ال�شمال‬ ‫�إىل املناطق الأق��ل خطر ًا يف جنوب وو�سط‬ ‫فل�سطني‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن تدريبات هذا العام �ستنفذ‬ ‫لل�سنة اخلام�سة على التوايل‪ ،‬حيث بد�أ‪ ‬اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي بتدريبات «نقطة حت��ول» قبل‬ ‫�أرب��ع �سنوات‪ ،‬والتي عدها مراقبون م�ؤ�شر ًا‬ ‫على تنامي‪ ‬القلق الإ�سرائيلي‪ ‬جتاه‪ ‬ما‪ ‬تعتربه‬ ‫«ت���ه���دي���دات» ت�ب�رز يف اجل����وار ‪ ،‬فيما يرى‬ ‫�آخ���رون‪� ‬أن تلك التدريبات قد متثل تهيئة‬ ‫لل�شارع الإ�سرائيلي ل�ضربة ا�ستباقية ما‪ ،‬قد‬ ‫ينفذها اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�ست�شارك يف هذه املناورات جميع �سلطات‬ ‫الطوارئ يف «�إ�سرائيل»‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ‪80‬‬ ‫�سلطة حملية‪.‬‬

‫عسكريون بني الالجئني السوريني‬ ‫إىل تركيا‬ ‫‪9‬‬

‫صحافيون يدينون االعتداء على مكتب «الفرنسية»‬ ‫تامر ال�صمادي‬ ‫نفذ ع�شرات ال�صحافيني وقفة ت�ضامنية‬ ‫�أم�س‪� ،‬أمام مكتب وكالة الأنباء الفرن�سية‬ ‫يف ال��دوار الثاين؛ احتجاجا على االعتداء‬ ‫ال��ذي تعر�ض له مكتب الوكالة‪ ،‬غ��داة ن�شر‬ ‫العاملني فيه معلومات عن "تعر�ض موكب امللك‬ ‫عبداهلل الثاين للر�شق باحلجارة"‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫نفاه الديوان امللكي واحلكومة‪.‬‬ ‫وحمل ال�صحافيون املت�ضامنون �شعارات‬ ‫طالبت بوقف التدخالت الأمنية يف الإع�لام‪،‬‬ ‫وج��اء منها‪" :‬حرية الإع�ل�ام ق��اع��دة انطالق‬ ‫الإ�صالح والتغيري"‪ ،‬و"ال للبلطجة �ضد الإعالم"‪،‬‬ ‫و"ا�ستقاللية الإعالم �أوال"‪ ،‬و"�أوقفوا التدخالت‬ ‫الأمنية بالإعالم"‪.‬‬ ‫و�شارك يف الوقفة الت�ضامنية الناطق با�سم‬ ‫احلكومة وزي��ر االت�صال طاهر ال��ع��دوان‪ ،‬ونقيب‬ ‫ال�صحفيني طارق املومني‪.‬‬ ‫ويف �أول رد ر�سمي لها على االعتداء‪ ،‬قالت مديرة‬ ‫املكتب الزميلة رندة حبيب �إن "العاملني يف الوكالة‬ ‫معنيون بنقل جميع املعلومات والأخ��ب��ار �أي���ا كانت‬ ‫ح�سا�سيتها‪ ،‬و�إن حماولة زرع اخلوف والإرهاب يف نفو�س‬ ‫ال�صحافيني �أمر مرفو�ض"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن "الأردن كان على ال��دوام رمزا للحرية‬ ‫والأمان‪ ،‬ونتمنى �أن يبقى كذلك"‪.‬‬ ‫و�أك���دت �أن��ه��ا تقدمت ب�شكوى �إىل الأج��ه��زة املعنية‬ ‫يف ال��دول��ة‪ ،‬و�أنها بانتظار الك�شف عن املعتدين؛ التخاذ‬ ‫الإج�����راءات ال�لازم��ة‪ .‬وزادت‪" :‬الأمن �أخ���ذ الإف����ادات‬ ‫والب�صمات‪ ،‬ون�أمل �أن ي�صلوا �إىل اجلناة"‪.‬‬ ‫وك��ان نحو ع�شرة �أ�شخا�ص جمهولني هاجموا الأربعاء‬ ‫مكتب الفرن�سية وحطموا �أثاثه‪ ،‬تزامنا مع تظاهر نحو ‪300‬‬

‫�شخ�ص �أمام املكتب‪ ،‬مطالبني ب�إغالقه‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬دان �إميانويل هوغ رئي�س جمل�س �إدارة "فران�س‬ ‫بر�س" ومديرها العام يف ر�سالة بعث بها اخلمي�س لرئي�س‬ ‫ال��وزراء معروف البخيت‪ ،‬االعتداء على مكتب الوكالة يف‬ ‫عمان‪ ،‬واالنتقادات الر�سمية "القا�سية" املوجهة ملوظفيه‪.‬‬ ‫وندد هوغ يف ر�سالته بـ"اتهام الوكالة ب�أن�شطة تخريبية‬ ‫بذريعة �أنها نقلت كما ميلي عليها واجبها الإعالمي‪� ،‬أحداثا‬ ‫ون�شاطات اعتربت �سلبية ل�صورة البالد وقادتها"‪.‬‬ ‫و�شجب "االنتقادات القا�سية التي تتعر�ض لها الوكالة‬ ‫وم��دي��رة مكتبها يف عمان رن��دا حبيب وطاقمه‪ ،‬م��ن قبل‬ ‫ال�سلطات وو�سائل الإعالم الر�سمية"‪.‬‬ ‫كما دان "تهديدات �شفهية موجهة حلبيب"‪ ،‬و�أو�ضح‬ ‫هوغ �أن "هذه الت�صرفات غري مفهومة �أبدا يف بلد يقدم نف�سه‬ ‫على �أنه دولة قانون‪� .‬أعمال العنف هذه ال�شفوية والفعلية‬ ‫تهدد ب�صورة خطرية عمل ال�صحافيني‪ ،‬ونتيجة لذلك حريات‬ ‫التعبري واملعلومات"‪.‬‬ ‫وتابع‪�" :‬أخذنا علما بالتدابري املتخذة حلماية املوظفني‬ ‫واملكاتب التابعة لوكالة فران�س بر�س يف عمان‪ ،‬وب�إدانتكم ملا‬ ‫ح�صل‪ ،‬ونتمنى �أن تنفذ التدابري ب�صورة فورية وملمو�سة"‪.‬‬ ‫و�أ�شاد هوغ "ب�شجاعة حبيب وزمالئها"‪ ،‬م�ؤكدا دعمه‬ ‫املطلق جلميع العاملني يف املكتب؛ "كي يتمكنوا من �أداء‬ ‫واجبهم املهني"‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪ ،‬عرب املتحدث با�سم احلكومة طاهر العدوان‬ ‫عن "ا�ستنكار امل�س�ؤولني للحادث"‪ ،‬م�ؤكدا �أن "رئي�س الوزراء‬ ‫وعد بتعقب من قام بهذا العمل املعيب وامل�شني"‪.‬‬ ‫وق���ال �إن���ه "عمل يتنافى مت��ام��ا م��ع دع���وات الإ���ص�لاح‬ ‫ومناخات احلرية يف البالد‪ ،‬وهو ي�شوه �صورة الأردن �أمام‬ ‫العامل و�أمام نف�سه"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن �أج��ه��زة الأم��ن �شكلت جلنة للتحقيق يف‬ ‫احل���ادث‪ ،‬فيما ُخ�ص�صت ق��وة حماية دائ��م��ة �أم���ام مبنى‬ ‫الوكالة‪.‬‬

‫«شباب الثورة» يف اليمن يلتقون نائب الرئيس‬ ‫ويتمسكون بشرعية مطالبهم‬ ‫‪9‬‬

‫مؤسسة األقصى‪ :‬االحتالل يسابق الزمن إلنهاء‬ ‫تهويد قصور الخالفة األموية يف القدس‬

‫‪12‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫امللك يستقبل أمني عام جامعة الدول العربية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل امللك عبداهلل الثاين‬ ‫�أم� �� ��س اخل �م �ي ����س‪ ،‬الأم �ي��ن العام‬ ‫جل��ام �ع��ة ال � ��دول ال �ع��رب �ي��ة عمرو‬ ‫م��و��س��ى يف اج�ت�م��اع ج��رى خالله‬ ‫ب� �ح ��ث ال � �ت � �ط� ��ورات ال ��راه � �ن ��ة يف‬ ‫املنطقة العربية‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د امل �ل��ك خ �ل�ال اللقاء‪،‬‬ ‫�� �ض ��رورة ت�ف�ع�ي��ل ال �ع �م��ل العربي‬ ‫امل�شرتك يف هذه املرحلة احلرجة‬ ‫ال �ت��ي مي ��ر ب �ه��ا ع ��دد م ��ن ال ��دول‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬وذل� ��ك خ��دم��ة مل�صالح‬ ‫الأمة العربية‪.‬‬ ‫و�أن �ع��م امل�ل��ك خ�لال اللقاء‪،‬‬ ‫ال ��ذي ح���ض��ره رئ�ي����س الديوان‬ ‫امللكي الها�شمي الدكتور خالد‬ ‫الكركي‪ ،‬وم�ست�شار امللك ل�ش�ؤون‬ ‫الإع � �ل � ��ام واالت� � ��� � �ص � ��ال �أجم � ��د‬ ‫ال�ع���ض��اي�ل��ة‪ ،‬ووزي� ��ر اخلارجية‬ ‫ن ��ا�� �ص ��ر ج � � ��ودة‪ ،‬ع� �ل ��ى مو�سى‪،‬‬ ‫ب��و��س��ام النه�ضة ال�ع��ايل ال�ش�أن‬ ‫م ��ن ال ��درج ��ة الأوىل‪ ،‬تقديرا‬ ‫للجهود امل��و��ص��ول��ة ال�ت��ي بذلها‬

‫حذر من ف�شل عملية ال�سالم يف املنطقة‬

‫امللك‪ :‬على األردن أن يثبت للعرب أن هناك‬ ‫طريقة أخرى للقيام بما يجب القيام به‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫امللك ي�سلم الو�سام ملو�سى‬

‫يف متتني ع�لاق��ات التعاون بني‬ ‫ال ��دول ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬ودع��م م�سرية‬ ‫الت�ضامن العربي خ�لال فرتة‬ ‫ع �م �ل��ه ال �ط ��وي �ل ��ة ك � ��أم �ي�ن ع ��ام‬ ‫جلامعة الدول العربية‪.‬‬ ‫و�أع� � ��رب م��و� �س��ى ب � ��دوره عن‬ ‫بالغ امتنانه لدعم وم�ساندة امللك‬

‫خ�لال تر�ؤ�سه للجامعة العربية‪،‬‬ ‫وعلى تكرمي امللك له مبنحه و�سام‬ ‫النه�ضة عايل ال�ش�أن‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ع��ر���ض الأم �ي ��ن العام‬ ‫جلامعة الدول العربية التطورات‬ ‫الراهنة يف م�صر و�أو�ضاع اجلامعة‬ ‫العربية‪.‬‬

‫ويرعى حفل تخريج دورتي الدفاع‬ ‫الوطني الثامنة والحرب السابعة عشر‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫رع ��ى امل �ل��ك ع �ب��داهلل الثاين‬ ‫ال�ق��ائ��د الأع �ل��ى ل�ل�ق��وات امل�سلحة‬ ‫يف ك�ل�ي��ة ال��دف��اع ال��وط�ن��ي امللكية‬ ‫الأردنية �أم�س حفل تخريج دورتي‬ ‫الدفاع الوطني الثامنة واحلرب‬ ‫ال�سابعة ع�شرة‪.‬‬ ‫وك��ان يف ا�ستقبال امللك لدى‬ ‫و�صوله الكلية الأم�ير في�صل بن‬ ‫احل���س�ين‪ ،‬ورئ�ي����س ال � ��وزراء وزير‬ ‫ال��دف��اع‪ ،‬ورئي�س جمل�س النواب‪،‬‬ ‫ورئي�س الديوان امللكي الها�شمي‪،‬‬ ‫وم ��دي ��ر ق� � ��وات ال � � ��درك ومدير‬ ‫الدفاع املدين‪ ،‬ونائب مدير الأمن‬ ‫العام‪ ،‬ورئي�س جامعة م�ؤتة‪ ،‬و�آمر‬ ‫الكلية وهيئة التوجيه فيها‪.‬‬ ‫و�ألقى �آمر الكلية كلمة رحب‬ ‫فيها بالقائد الأعلى لرعايته حفل‬ ‫تخريج ه��ذا ال�ف��وج م��ن منت�سبي‬ ‫دورت ��ي ال��دف��اع ال��وط�ن��ي واحلرب‬ ‫م��ن كلية ال��دف��اع الوطني امللكية‬ ‫الأردن �ي ��ة ال�ت��ي حت�ظ��ى بالرعاية‬ ‫ال�ه��ا��ش�م�ي��ة ال �ك��رمي��ة‪ ،‬وه �ن ��أ فيها‬ ‫اخل ��ري� �ج�ي�ن ع �ل ��ى �إجن� ��ازات � �ه� ��م‪،‬‬ ‫متمنيا لهم مزيدا من التقدم يف‬ ‫خدمة �شعوبهم و�أوطانهم‪.‬‬ ‫وقال �آمر الكلية‪" :‬لقد د�أبت‬ ‫الكلية م�ن��ذ ن�ش�أتها وحت��ول�ه��ا يف‬ ‫ع�ه��دك��م امل �ي �م��ون‪ ،‬ع�ل��ى ا�ستيعاب‬ ‫ك��ل ج��دي��د يف ال�ع�ل��وم الع�سكرية‬ ‫واال� � �س�ت��رات � �ي � �ج � �ي� ��ة وت� �ط ��وي ��ر‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫امللك يرعى احلفل‬

‫مناهجها وا��س��ال�ي�ب�ه��ا الدرا�سية‬ ‫وال�ب�ح�ث�ي��ة‪ ،‬م�ت��وا��ص�ل��ة ومنفتحة‬ ‫على املعاهد العليا وكليات الدفاع‬ ‫الدولية واالقليمية‪ ،‬والتي تعترب‬ ‫خمتربات ل�صياغة اال�سرتاتيجية‬ ‫ال ��وط� �ن� �ي ��ة‪ ،‬وم �ع �ي �ن��ا ملنظومات‬ ‫التخطيط اال�سرتاتيجي الوطني‪،‬‬ ‫ولي�ست بديال عنها‪.‬‬ ‫ويف ختام احلفل‪ ،‬وزع القائد‬ ‫االع�ل��ى‪ ،‬ال���ش�ه��ادات على خريجي‬ ‫ال� ��دورت �ي�ن ال �ل �ت�ين ��ض�م�ت��ا ع ��ددا‬ ‫من امل�شاركني من �ضباط الدول‬ ‫ال�شقيقة وال�صديقة‪ ،‬من كل من‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬وال�ك��وي��ت‪ ،‬واالم ��ارات‬ ‫ال � �ع� ��رب � �ي� ��ة امل� � �ت� � �ح � ��دة‪ ،‬ومملكة‬ ‫ال �ب �ح��ري��ن‪ ،‬واجل ��زائ ��ر‪ ،‬و�سلطنة‬

‫عمان‪ ،‬وال�سودان‪ ،‬ولبنان‪ ،‬وم�صر‪،‬‬ ‫وباك�ستان‪ ،‬واملانيا‪ ،‬وتايوان‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا � � �ش� ��ارك يف ال� ��دورت�ي��ن‬ ‫ع��دد من �ضباط ال�ق��وات امل�سلحة‬ ‫والأجهزة الأمنية وموظفون من‬ ‫عدد من وزارات وم�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫وح�ضر حفل التخريج عدد‬ ‫من الوزراء‪ ،‬ورئي�س هيئة االركان‬ ‫امل� ��� �ش�ت�رك ��ة‪ ،‬وع� � ��دد م� ��ن ر�ؤ� � �س� ��اء‬ ‫الهيئات يف القيادة العامة‪ ،‬واملفت�ش‬ ‫ال�ع��ام للقوات امل�سلحة‪ ،‬وممثلون‬ ‫عن الوزارات وامل�ؤ�س�سات امل�شاركة‪،‬‬ ‫وع� ��دد م ��ن ال �� �س �ف��راء وامللحقني‬ ‫الع�سكريني للدول امل�شاركة وعدد‬ ‫من كبار ال�ضباط‪.‬‬

‫رئيس جمهورية الدومنيكان يبدأ يوم‬ ‫غد السبت زيارة رسمية إىل األردن‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫يبد�أ رئي�س جمهورية الدومنيكان‪ ،‬ليونيل‬ ‫فرينانديز رينا‪ ،‬وال�سيدة عقيلته يوم غد ال�سبت‬ ‫زيارة ر�سمية �إىل الأردن ت�ستمر ثالثة �أيام‪.‬‬ ‫وي �ج��ري امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين مباحثات‬ ‫مع الرئي�س فرنانديز ي��وم الأح��د ترتكز على‬ ‫ع�لاق��ات ال�ت�ع��اون ال�ث�ن��ائ��ي و�آل �ي��ات تطويرها‪،‬‬

‫خ�صو�صا يف امليادين االقت�صادية والتجارية‪،‬‬ ‫ك�م��ا ت �ت �ن��اول امل �ب��اح �ث��ات الأو�� �ض ��اع ال��راه �ن��ة يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وعددا من الق�ضايا التي تهم‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫ويلتقي رئي�س جمهورية الدومنيكان خالل‬ ‫زي��ارت��ه ع ��ددا م��ن ك�ب��ار امل���س��ؤول�ين يف اململكة‪،‬‬ ‫وي�شهد توقيع مذكرات تفاهم بني البلدين يف‬ ‫املجاالت الدبلوما�سية واالقت�صادية‪.‬‬

‫مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء يوم غد السبت‬ ‫ال �� �س��اع��ة ال �ث��ان �ي��ة ع�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ���ش��رة ظ�ه�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��را يف دار‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫رئا�سة ال��وزراء يتحــــــــــدث فيه عن ع��دد من‬ ‫يعقد رئي�س الوزراء الدكتـــــــــور معـــــــروف القـــــــــــ�ضايا وامل��و��ض��وع��ات املتعلقة بال�ش�أن‬ ‫البخيت م�ؤمترا �صحــــــــــفيا ي��وم غد ال�سبت املحلي‪.‬‬

‫انطالق امتحانات الثانوية العامة يوم غد السبت‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يتوجه ي��وم غد ال�سبت ‪ 130710‬م�شرتكني �إىل‬ ‫قاعات امتحان �شهادة الدرا�سة الثانوية العامة الدورة‬ ‫ال�صيفية للعام احلايل‪ ،‬منهم ‪ 67829‬طالبا‪ ،‬و‪62881‬‬ ‫ط��ال �ب��ة‪ ،‬م��وزع�ي�ن ع�ل��ى ج�م�ي��ع ال �ف��روع الأكادميية‬ ‫واملهنية‪.‬‬ ‫و�أك ��د وزي��ر الرتبية والتعليم ال��دك�ت��ور تي�سري‬ ‫النعيمي �أن ال� ��وزارة ان�ت�ه��ت م��ن جميع الإج� ��راءات‬ ‫الإداري� ��ة والفنية ال�لازم��ة لعقد االم�ت �ح��ان‪ ،‬داعيا‬ ‫الطلبة �إىل الرتكيز على حمتويات الكتب املقررة من‬ ‫ال ��وزارة‪ ،‬وع��دم االعتماد على الدو�سيهات والأ�سئلة‬ ‫املتوقعة التي يروج لها البع�ض‪.‬‬ ‫م��ن جهته �أو� �ض��ح امل�ست�شار الإع�لام��ي الناطق‬ ‫الر�سمي با�سم الوزارة �أمين الربكات �أن عدد الطلبة‬ ‫ال�ن�ظ��ام�ي�ين ي�ب�ل��غ ‪ 92516‬ط��ال �ب �اً وط��ال �ب��ة‪ ،‬وطلبة‬ ‫الدرا�سة اخلا�صة ‪ 36295‬م�شرتكاً وم�شرتكة‪ ،‬يف حني‬ ‫يبلغ عدد الطلبة الذين يتقدمون للدورة من �أجل‬ ‫رفع معدالتهم ‪ 1899‬م�شرتكاً وم�شرتكة‪.‬‬ ‫وقال �إن عدد قاعات االمتحان املوزعة يف خمتلف‬ ‫�أنحاء اململكة يبلغ ‪ 1717‬قاعة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪ 40‬قاعة‬ ‫احتياط‪ ،‬حيث خ�ص�صت قاعة لكل مديرية؛ ملواجهة‬ ‫�أي حالة طارئة‪ ،‬وقاعة واحدة خارج البالد يف املدر�سة‬ ‫العربية يف تون�س تدر�س املناهج الأردنية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ��ه ي���ش��رف ع�ل��ى ال � ��دورة ال �ت��ي �ستنتهي‬ ‫يوم الثالثاء املوافق للثاين ع�شر من ال�شهر املقبل‬ ‫نحو ‪� 19‬أل��ف معلم ومعلمة‪ ،‬يتولون خدمة الطلبة‬ ‫و�إر�شادهم �أثناء االمتحان‪ ،‬مو�ضحا �أن جميع الطلبة‬ ‫��س�ي�ت�ق��دم��ون �إىل االم �ت �ح��ان وف ��ق امل �ن��اه��ج والكتب‬

‫املدر�سية املقررة ح�سب الطبعة الأخرية‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن ع ��دد ط�ل�ب��ة ذوي االحتياجات‬ ‫اخل��ا� �ص��ة ي�ب�ل��غ م ��ن � �ض �ع��اف ال �ب �� �ص��ر ‪ 68‬م�شرتكاً‬ ‫وم �� �ش�ترك��ة‪ ،‬وال�ك�ف�ي�ف�ين ‪ 44‬م �� �ش�ترك �اً وم�شرتكة‪،‬‬ ‫وال�صم ‪ 79‬م�شرتكاً وم�شرتكة‪ .‬وق��ال ال�برك��ات �إن‬ ‫ال��وزارة خ�ص�صت كاتبا لكل م�شرتك كفيف‪ ،‬بحيث‬ ‫يكون م�ؤهله العلمي دبلوم لغة �إجنليزية‪� ،‬أو لديه‬ ‫معرفة جيدة باللغة الإجنليزية‪ ،‬و�أع�ف��ت امل�شرتك‬ ‫الكفيف من التقدم لالمتحان يف مبحثي الريا�ضيات‬ ‫واحلا�سوب يف الفرعني الأدبي وال�شرعي والر�سومات‬ ‫التو�ضيحية يف اجلغرافيا لطلبة الفرع الأدبي‪.‬‬ ‫ك�م��ا مت ت�ك�ب�ير �أوراق الأ��س�ئ�ل��ة يف ك��ل املباحث‬ ‫للم�شرتكني من �ضعاف الب�صر‪ ،‬و�إعفاء امل�شرتكني‬ ‫ال�صم من التقدم لالمتحان يف مبحث الريا�ضيات‬ ‫يف ال �ف��روع الأدب ��ي وال���ش��رع��ي واملعلوماتية (امل�سار‬ ‫الأول)‪ ،‬والتعليم ال�صحي‪ ،���و�إعفاء امل�شرتكني ال�صم‬ ‫م��ن م��و� �ض��وع الإن �� �ش��اء يف م�ب�ح�ث��ي ال �ل �غ��ة العربية‬ ‫والإجنليزية (ثقافة)‪ ،‬و�أ�سئلة العرو�ض يف مهارات‬ ‫االت �� �ص��ال يف ف ��روع ال�ت�ع�ل�ي��م ك��اف��ة‪ ،‬وب�ي�ن �أن ��ه مت يف‬ ‫ه��ذه ال��دورة منح الطلبة الكفيفني وال�صم وال�شلل‬ ‫الدماغي وقتاً �إ�ضافياً مقداره ‪ 25‬باملئة من الوقت‬ ‫املخ�ص�ص لكل ورقة امتحان‪.‬‬ ‫وقال �إن ال��وزارة �ستعقد امتحانات للم�شرتكني‬ ‫من املر�ضى يف امل�ست�شفيات واملوقوفني �أو املحكومني‬ ‫يف مراكز الإ�صالح؛ �إذ بلغ عدد امل�شرتكني يف مراكز‬ ‫الإ�صالح والت�أهيل (‪ )25‬م�شرتكاً وم�شرتكة‪ ،‬و�أ�شار‬ ‫�إىل �أنه �سيتم البدء بعملية الت�صحيح يف اليوم التايل‬ ‫المتحان امل�ستوى الثاين لكل مبحث من املباحث‪.‬‬

‫حذر امللك عبداهلل الثاين من �أن ف�شل الواليات املتحدة واجلهود‬ ‫الدولية يف �إحياء حمادثات ال�سالم يف ال�شرق الأو�سط يقو�ض فر�ص‬ ‫حدوث انفراج يف العملية ال�سلمية يف امل�ستقبل القريب‪ ،‬الفتا �إىل �أن هذا‬ ‫الف�شل قد ي�ؤدي �إىل اندالع انتفا�ضة جديدة يف الأرا�ضي الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امللك يف مقابلة مع �صحيفة «الوا�شنطن بو�ست» الأمريكية‬ ‫ن�شرتها �أم�س‪�« :‬إن املناخ ال�سيا�سي الذي يزداد ت�شددا يف �إ�سرائيل قد جعل‬ ‫من حكومتها غري قادرة على القيام بتقدمي تنازالت ذات مغزى»‪.‬‬ ‫و�أع ��رب امل�ل��ك ع��ن اع�ت�ق��اده ب ��أن عام‬ ‫‪�� 2011‬س�ي�ك��ون �سيئا بالن�سبة لل�سالم‪.‬‬ ‫"فمع �أن�ن��ا ��س��وف ن�ستمر يف جهودنا"‬ ‫مل�ساعدة الطرفني للعودة من جديد �إىل‬ ‫طاولة املفاو�ضات‪�" ،‬إال �أنني اليوم يف �أكرث‬ ‫�أيامي ت�شا�ؤما منذ ‪ 11‬عاما"‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن اال� �ض �ط��راب��ات التي‬ ‫رافقت الربيع العربي قد وف��رت فر�صة‬ ‫نادرة للو�صول �إىل اتفاقية �سالم ممكنة‪،‬‬ ‫�أخفق الطرفان يف اغتنامها‪.‬‬ ‫وب�ين امل�ل��ك �أن «�إ��س��رائ�ي��ل» �ستواجه‬ ‫خطرا متناميا عندما يفقد الفل�سطينيون‬ ‫الأم ��ل م��ن امل���س��ار ال�سلمي ن�ح��و حتقيق‬ ‫مطلب الدولة‪ .‬وقال �إن ا�ستمرار اجلمود‬ ‫يف الو�ضع الراهن عادة ما يقود �إىل نوع‬ ‫من املواجهة الع�سكرية‪ ،‬وحينها �سيهب‬ ‫اجلميع لإنقاذ ما ميكن �إنقاذه‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب ال �� �ص �ح �ي �ف��ة‪ ،‬ف �ق��د �أطلق‬ ‫امل�ل��ك ع�ب��داهلل ال�ث��اين حملة ل�ل�ع��ودة �إىل‬ ‫مفاو�ضات ال�سالم‪ .‬والتقى لهذه الغاية‬ ‫مع ع�شرات القادة يف املنطقة وطرح ر�ؤيته‬ ‫ل�ل���س�لام يف ك�ت��اب��ه "فر�صتنا الأخ �ي�رة‪:‬‬ ‫ال���س�ع��ي ن�ح��و ال���س�لام يف زم ��ن اخلطر"‬ ‫الذي كتبه العام املا�ضي متزامنا مع بداية‬ ‫تعرث ج��ول��ة حم��ادث��ات ال���س�لام الأخرية‬ ‫برعاية الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫ومنذ ذل��ك الوقت‪ ،‬تت�ضاءل فر�ص‬ ‫النجاح وتتزايد ح��دة العنف والفو�ضى‪.‬‬ ‫وت� ��� �س ��اءل امل� �ل ��ك "�إن مل ي �ت �ح �ق��ق حل‬ ‫ال ��دول� �ت�ي�ن‪ ،‬ف��ال �ب��دي��ل ه ��و ح ��ل الدولة‬ ‫الواحدة‪ .‬وحينها‪ ،‬هل �سيكون هناك نظام‬ ‫ف�صل عن�صري‪� ،‬أم دميقراطية؟"‬ ‫ولفت �إىل �أنه لو توجه الإ�سرائيليون‬ ‫لإعطاء الفل�سطينيني حقوقهم الكاملة‬ ‫يف هذه الدولة‪ ،‬ف�إن الفل�سطينيني �سوف‬ ‫ي�ت�ف��وق��ون عليهم ع ��ددا م��ع ت�ن��ام��ي عدد‬ ‫ال�سكان العرب خالل عقد‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امللك‪" :‬و�إن مل يفعلوا"‪ ،‬ف�إن‬ ‫الإ�سرائيليني �سوف ي�شهدون قريبا املزيد‬ ‫م��ن امل��واج �ه��ات م�ث��ل ت�ل��ك ال�ت��ي اندلعت‬ ‫ال�شهر املا�ضي خ�لال االحتجاجات التي‬ ‫قام بها الفل�سطينيون‪.‬‬ ‫وق � � � � ��ال امل� � �ل � ��ك يف �إ� � � � �ش � � � ��ارة �إىل‬ ‫االحتجاجات الفل�سطينية‪�" :‬أعتقد �أنها‬ ‫�سوف تتكرر‪ ،‬وه�ن��اك الكثري م��ن العرب‬ ‫يقولون‪' :‬ح�سنا‪� ،‬إن كنتم تتحدثون عن‬ ‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة بالن�سبة ل�ن��ا‪ ،‬ف �م��اذا عن‬ ‫دميقراطية �إ�سرائيل؟'‬

‫و�أ��ض��اف امللك �أن��ه يخ�شى �أن تفقد‬ ‫الواليات املتحدة م�صداقيتها بني العرب‬ ‫باعتبارها و�سيطا يف ال�ن��زاع‪ ،‬معتربا �أن‬ ‫�أح��د �أ�سباب ذل��ك هو �سل�سلة الإخفاقات‬ ‫ال �ت ��ي م �ن �ي��ت ب �ه��ا وا� �ش �ن �ط��ن يف �سعيها‬ ‫للتو�سط للو�صول �إىل اتفاق‪.‬‬ ‫ول�ف��ت امل�ل��ك �إىل وج��ود �سبب �آخر‪،‬‬ ‫وه��و �سجل ال��والي��ات امل�ت�ح��دة يف الدعم‬ ‫ال �ق��وي ل �ـ «�إ� �س��رائ �ي��ل» بغ�ض ال�ن�ظ��ر عن‬ ‫�سيا�سات الأخرية جتاه العرب‪.‬‬ ‫وق��ال امللك ‪" :‬عندما حت�صل على‬ ‫املليارات من الدعم و�إم��دادات متوا�صلة‬ ‫من الأ�سلحة وال��ذخ�يرة‪ ،‬ف�إنك ال تتعلم‬ ‫ال��در���س ب ��أن احل��رب �أم��ر ��س��يء وال رابح‬ ‫فيها"‪.‬‬ ‫ويف ه� � ��ذه الأث� � � �ن � � ��اء‪ ،‬وم� � ��ع �ضعف‬ ‫ال�ضغوط الأمريكية‪ ،‬ح�سب امل�ل��ك‪ ،‬ف�إن‬ ‫الإ�سرائيليني ق��د تبنوا وب�شكل متزايد‬ ‫�سيا�سات مت�شددة‪ .‬وق��ال ‪�" :‬أعتقد �أنه‬ ‫ي��وج��د يف �إ� �س��رائ �ي��ل ال �ي �م�ين واليمني‬ ‫املت�شدد‪ ،‬و�أن اجلميع ق��د حت��رك��وا بذاك‬ ‫االجتاه بدرجات متفاوتة"‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا ي�ل��ي مقتطفات م��ن مقابلة‬ ‫امللك مع �صحيفة "الوا�شنطن بو�ست"‬ ‫الأمريكية ‪:‬‬ ‫ ح� ��ول ال��رب �ي��ع ال �ع��رب��ي "�أعتقد‬‫حقيقة �أن �ه��ا حل�ظ��ة م���ص�يري��ة بالن�سبة‬ ‫للعامل ال�ع��رب��ي‪ .‬وامل�شكلة �أن م��ا ن�شهده‬ ‫الآن � �س��وف ي �� �ش��وب��ه ال �ك �ث�ير م ��ن ال ��دم‬ ‫والعرق والدموع‪ ...‬وحتليل الكلفة يف كل‬ ‫دولة خمتلف عن الأخ��رى‪� .‬إن ما يحدث‬ ‫يف املنطقة هو �إعادة كتابة التاريخ"‪.‬‬ ‫ح��ول الإ��ص�لاح ال�سيا�سي يف الأردن‬ ‫"ب�شكل �أو ب�آخر‪ ،‬منحني الربيع العربي‬ ‫ال �ف��ر� �ص��ة ال �ت��ي ك �ن��ت �أن �ت �ظ��ره��ا ط ��وال‬ ‫ال�سنوات الإحدى ع�شرة الأخرية‪ .‬والأمر‬ ‫الغريب يف الأردن على وجه التحديد هو‬ ‫�أن هناك البع�ض ممن قفزوا �إىل عربة‬ ‫الإ� �ص�لاح ن�ظ��را ل�شعبيتها‪ ،‬وق��د وجدوا‬ ‫�أنف�سهم يف و�ضع ت�سارع فيه الزخم‪ ،‬بحيث‬ ‫ال جمال للرتاجع‪ .‬فما �أن تفتح البوابة‬ ‫للفي�ضان‪ ،‬فال جمال للعودة بالأمور �إىل‬ ‫الوراء‪ .‬والتحدي املاثل الآن‪ ،‬و�سوف �أكون‬ ‫�صريحا جدا معك‪ ،‬هو �أن تتم الإ�صالحات‬ ‫ال�سيا�سية بال�شكل ال�صحيح"‪�" .‬أعتقد‬ ‫�أن مهمتي تكمن يف �إدارة احل��وار‪ ،‬ف�أنا ال‬ ‫�أ�ستطيع �أن �أقول لهم‪� :‬أ�س�سوا حزبا‪ ،‬وال‬ ‫�أ�ستطيع �أن �أر��ش��ده��م �إىل كيفية القيام‬

‫ارتفاع عدد أعضاء صندوق التكافل‬ ‫يف «املهندسني» إىل ‪6550‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع�ل�ن��ت ن�ق��اب��ة املهند�سني �أن عدد‬ ‫�أع���ض��اء ��ص�ن��دوق التكافل االجتماعي‬ ‫يف النقابة ارتفع �إىل ‪ 6550‬ع�ضواً مع‬ ‫نهاية ع��ام ‪ .2010‬وج��رى خ�لال العام‬ ‫امل��ا��ض��ي ق�ب��ول ا� �ش�تراك م��ا ي��زي��د على‬ ‫‪ 400‬مهند�س ومهند�سة‪ ،‬كما جتاوزت‬ ‫مبالغ التعوي�ضات ال�ت��ي مت تقدميها‬ ‫للم�ستفيدين م��ن ال���ص�ن��دوق الأربعة‬ ‫ماليني دينار مع نهاية العام املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ن�ق�ي��ب امل�ه�ن��د��س�ين عبداهلل‬ ‫عبيدات �أن ه��ذه ال��زي��ادة ج��اءت لت�شري‬ ‫�إىل �أهمية اخلدمات التي يقدمها هذا‬ ‫ال�صندوق ال��ذي ا�ستحدثته النقابة يف‬ ‫عام ‪ 1999‬للمهند�سني‪ ،‬مبيناً �أن هدف‬ ‫ال�صندوق حتقيق التكافل االجتماعي‬ ‫للأع�ضاء امل�شرتكني‪ ،‬وحمايتهم من‬ ‫ال�ع��وز يف حالة العجز الكلي‪ ،‬وحماية‬ ‫ع��ائ�لات�ه��م م��ن احل��اج��ة يف ح��ال��ة وفاة‬ ‫ال �ع �� �ض��و‪.‬ج��اء ذل� ��ك خ �ل�ال االجتماع‬ ‫العادي للهيئة العامة ل�صندوق التكافل‬ ‫االج �ت �م��اع��ي يف ال �ن �ق��اب��ة ال �ت��ي �أق� ��رت‬ ‫التقرير ال�سنوي؛ حيث �صادقت على‬ ‫التقريرين امل��ايل والإداري لل�صندوق‪،‬‬ ‫وقال عبيدات يف ت�صريح �صحفي‪�« :‬إن‬

‫ال�صندوق �صرف تعوي�ضات بلغت قيمتها‬ ‫(‪ )4017953‬دي�ن��اراً‪ ،‬منها (‪)1074669‬‬ ‫ديناراً‪ ،‬عام (‪ ،»)2010‬مو�ضحاً �أن عدد‬ ‫املهند�سني امل�ستفيدين بلغ نحو ‪158‬‬ ‫ع�ضواً من م�شرتكي ال�صندوق‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار ن�ق�ي��ب امل�ه�ن��د��س�ين �إىل �أن‬ ‫ال�صندوق ي�ساهم مع ال�صناديق الأخرى‬ ‫يف ن �ق��اب��ة امل �ه �ن��د� �س�ين م �ث��ل التقاعد‬ ‫والت�أمني االجتماعي والت�أمني ال�صحي‬ ‫ع �ل��ى ت ��وف�ي�ر احل� �م ��اي ��ة االجتماعية‬ ‫واحلياة الكرمية للمهند�س وعائلته‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ال���ص�ن��دوق مي�ن��ح مبل ًغا‬ ‫ت�ك��اف�ل� ًّي��ا م��ال� ًّي��ا ل��ورث��ة امل�ه�ن��د��س�ين من‬ ‫�أع���ض��اء ال���ص�ن��دوق يف ح��ال��ة ال��وف��اة �أو‬ ‫العجز الكلي الدائم ي�صل �إىل خم�سني‬ ‫�ألف دينار للحالة الواحدة‪ ،‬كما ي�صرف‬ ‫ال�صندوق مبلغا تكافليا �شهريا يف حالة‬ ‫الإ� �ص��اب��ة بعجز ك�ل��ي دائ ��م ُم � ْق � ِع��دٍ عن‬ ‫العمل للم�شرتكني ب��ه م��ن املهند�سني‬ ‫واملهند�سات‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن اال� �ش�ت�راك يف �صندوق‬ ‫التكافل االجتماعي اختياري لأع�ضاء‬ ‫النقابة‪� ،‬شريطة �أن ال يكون الراغب يف‬ ‫اال��ش�تراك �أكمل ‪ 50‬عاما عند التقدم‬ ‫بطلب اال�شرتاك‪ ،‬و�أن يكون خاليا من‬ ‫الأمرا�ض التي متنعه من مزاولة عمله‬ ‫عند تقدمي الطلب‪.‬‬

‫امللك يتحدث ملرا�سل الـ «وا�شنطن بو�ست»‬

‫بذلك‪ ،‬لكن قد يكون ب�إمكاين �أن �أجعلهم‬ ‫�أكرث �إدراكا ووعيا بالتحديات واحلقائق‪.‬‬ ‫و�سوف ي�ؤدي هذا احلوار �إىل �أن تتحرك‬ ‫الأم � ��ور يف االجت � ��اه ال�صحيح"‪" .‬على‬ ‫الأردن �أن يثبت للعرب �أن هناك طريقة‬ ‫�أخرى للقيام مبا يجب القيام به‪.‬‬ ‫�صحيح �أن �ن��ا ن�ظ��ام م�ل�ك��ي‪ ،‬ول�ك��ن �إن‬ ‫ا�ستطعنا �أن نثبت �أن الدميقراطية قد‬ ‫تقود �إىل ت�شكيل نظام حزبي من حزبني‬ ‫�أو ثالثة �أو �أربعة ‪ -‬ي�سار وميني وو�سط‪-‬‬ ‫يف م��دة ع��ام�ين‪ ،‬حينها ل����ن ت�شكل بع�ض‬ ‫اجلهات �أمرا مثريا للنقا�ش واجلدل"‪.‬‬ ‫ح��ول م�ستقبل ال�ق��اع��دة يف ال�شرق‬ ‫الأو�سط "�سوف يكون هناك �إرهاب دائما‪.‬‬ ‫وامل�شكلة مع القاعدة وكل هذه املجموعات‬ ‫ه��ي �أن �ه��م ي�ستخدمون ق�ضية ال�صراع‬ ‫الفل�سطيني‪ -‬الإ�سرائيلي كو�سيلة �إقناع‬ ‫لغاية التجنيد‪.‬‬ ‫ويف ال� �ل� �ح� �ظ ��ة ال� � �ت � ��ي ي � �ح� ��ل بها‬ ‫الإ�سرائيليون والفل�سطينيون م�شكلتهم‪،‬‬ ‫��س��وف تفقد ال�ق��اع��دة عامليتها‪ ،‬وتختفي‬ ‫كمنظمة عاملية"‪.‬‬ ‫ح ��ول �إي � ��ران "عندما ي �ك��رر رئي�س‬ ‫الوزراء الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو على‬ ‫م�سامعنا‪�« :‬إي ��ران‪� ،‬إي ��ران‪� ،‬إي ��ران» �أذهب‬ ‫�إليه و�أق��ول‪« :‬ال�سالم‪ ،‬ال�سالم‪ ،‬ال�سالم»‬ ‫وذل��ك لأن �أول �شعب �سوف يقف ويقول‬ ‫لإي ��ران‪« :‬توقفي ع��ن توجيه ال�صواريخ‬ ‫باجتاهنا» هم الفل�سطينيون"‪.‬‬ ‫حول �ضرورة العملية ال�سلمية "قم‬ ‫ب�ح��ل امل�شكلة ال �ي��وم و�أن ��ت ق ��وي‪ ،‬ولي�س‬ ‫ب�ع��د ‪�� 10‬س�ن��وات‪ ،‬ح�ي��ث �أع�ت�ق��د �أن م�سار‬ ‫الأم ��ور ق��د تغري"‪" .‬ب�إمكاننا دائ�م��ا �أن‬ ‫جند «فر�صة �أخ�يرة» ولكن احتماالت �أن‬ ‫تتوفر لنا القدرة على حتقيق النجاح هي‬ ‫�ضئيلة‪ .‬وع�ن��دم��ا ن�صل للحظة ال�ت��ي ال‬ ‫يعود فيها حل الدولتني ناجعا‪ ،‬فما احلل‬ ‫البديل �إذن؟" "بالن�سبة لإ�سرائيل‪ ،‬ف�إنها‬ ‫ما دامت ت�ضع العراقيل يف الطريق‪ ،‬ف�إن‬ ‫الو�ضع �سوف يزداد تعقيدا بالن�سبة لهم‪،‬‬ ‫وهذا لي�س بالأمر اجليد"‪.‬‬ ‫حول جمود عملية ال�سالم يف ال�شرق‬ ‫الأو��س��ط وعواقبها‪" :‬ل�ست مقتنعا ب�أن‬ ‫�إ�سرائيل مهتمة بحل ال��دول�ت�ين‪ ،‬وعليه‬

‫فهم غ�ير مهتمني بال�سالم م��ع العرب‪،‬‬ ‫لأنه ال �سالم بدون ذلك‪.‬‬ ‫وال �أع �ت �ق��د �أي �� �ض��ا �أن ال�سيا�سة‬ ‫الإ�سرائيلية الداخلية �سوف ت�سمح لذلك‬ ‫�أن يحدث‪ ،‬لذا ف�إنه رغم �أننا �سوف ن�ستمر‬ ‫يف حم ��اول ��ة �إع � � ��ادة ال �ط��رف�ي�ن لطاولة‬ ‫املفاو�ضات‪ ،‬ف�إنني ‪-‬ولأول مرة ‪ -‬يف �أكرث‬ ‫�أيامي ت�شا�ؤما منذ ‪ 11‬عاما‪ .‬و�أعتقد �أن‬ ‫عام ‪� 2011‬سيكون �سيئا بالن�سبة لل�سالم‪،‬‬ ‫وال���ش��يء الثابت �أن��ه عندما يكون هناك‬ ‫جمود يف الو�ضع الراهن‪ ،‬فمن املعتاد �أن‬ ‫ما يحرك اجلميع هو ن��وع من املواجهة‬ ‫ال �ع �� �س �ك��ري��ة‪ ،‬وح �ي �ن �ه��ا � �س �ن �ه��ب جميعا‬ ‫�صارخني لإنقاذ ما ميكن �إنقاذه‪ .‬فلي�س‬ ‫ه�ن��اك م��ن راب��ح يف احلرب"‪ .‬ح��ول دعم‬ ‫�أمريكا لإ�سرائيل "عندما حت�صل على‬ ‫املليارات من الدعم و�إم��دادات متوا�صلة‬ ‫من الأ�سلحة وال��ذخ�يرة‪ ،‬ف�إنك ال تتعلم‬ ‫ال��در���س ب ��أن احل��رب �أم��ر ��س��يء وال رابح‬ ‫فيها‪ .‬ولذا يوجد هناك �إح�سا�س زائف يف‬ ‫فهم الأمور"‪.‬‬ ‫ح ��ول م �ب��ادرة �أوب ��ام ��ا ل�ل���س�لام ورد‬ ‫نتنياهو عليها "لقد حاول عدد كبري من‬ ‫الر�ؤ�ساء الأمريكيني دائما الدفع بالأمور‬ ‫�إىل الأمام‪ ،‬وقد فعلها كلينتون‪ ،‬وزاد عليه‬ ‫ج��ورج دبليو بو�ش‪ ،‬و�أوب��ام��ا دف��ع بالأمور‬ ‫�أكرث و�أكرث‪ .‬لكن الإحباط �سببه فقط هو‬ ‫العجز عن حتقيق �شيء على �أر�ض الواقع‪.‬‬ ‫�أع �ت �ق��د �أن الأم��ري �ك �ي�ين م�ه�ت�م��ون فقط‬ ‫ب�أمورهم الداخلية ورمبا بع�ض الق�ضايا‬ ‫الدولية‪ ،‬ولذا ف�إن الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫لي�ست �أولوية بالن�سبة لهم"‪.‬‬ ‫حول ال�سيا�سة الإ�سرائيلية وعملية‬ ‫ال�سالم "ا�ستطالعات الر�أي العام مثرية‬ ‫ل�ل�ق�ل��ق‪ ،‬ع�ل��ى ع�ك����س م��ا ك��ان��ت ع�ل�ي��ه قبل‬ ‫عامني‪ .‬هناك ‪ 85‬باملئة من الإ�سرائيليني‬ ‫يقولون �إن�ه��م غ�ير مهتمني ب�ح��دود ‪،67‬‬ ‫وهذا يثبت يل �أن املجتمع الإ�سرائيلي قد‬ ‫تغري و�أن�ه��م ق��د ب ��د�أوا ي�صدقون خطاب‬ ‫زعمائهم‪� .‬أعتقد �أن��ه يوجد يف �إ�سرائيل‬ ‫ال�ي�م�ين وال�ي�م�ين امل�ت���ش��دد‪ ،‬و�أن اجلميع‬ ‫ق ��د حت ��رك ��وا ب � ��ذاك االجت � � ��اه ب ��درج ��ات‬ ‫متفاوتة"‪.‬‬

‫�أكد �أن الت�أخري واالمتناع عن تلبية طلب احلزب خمالف للقانون‬

‫«العمل اإلسالمي» يجدد مخاطبة الحكومة‬ ‫بتزويده بمعلومات عن ملفات «موارد والضمان»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫خ��اط��ب الأم �ي�ن ال �ع��ام حل ��زب جبهة‬ ‫العمل الإ��س�لام��ي ح�م��زة من�صور رئي�س‬ ‫ال��وزراء معروف البخيت الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫طالباً تزويده مبعلومات عن ملف �شركة‬ ‫م ��وارد؛ والأم ��وال غ�ير املنقولة اململوكة‬ ‫وامل �� �ش�تراة �أو امل�ب�ي�ع��ة م��ن ق�ب��ل امل�ؤ�س�سة‬ ‫ال�ع��ام��ة لل�ضمان االجتماعي يف منطقة‬ ‫داب��وق‪� ،‬سندا لقانون ح��ق احل�صول على‬ ‫املعلومة‪.‬‬ ‫وكان احلزب قد �أر�سل كتابا م�شابها‬ ‫�إىل احل �ك��وم��ة ب �ت��اري��خ ‪ 1/26‬م��ن العام‬ ‫اجل � � ��اري ‪-‬ح �� �ص �ل��ت "ال�سبيل" على‬ ‫ن�سخة م�ن��ه‪ -‬يطلب ف�ي��ه ت��زوي��ده بهذه‬ ‫املعلومات‪.‬‬ ‫وردت احل �ك��وم��ة ع �ل��ى ه ��ذا الكتاب‬ ‫ب�ت��اري��خ ‪ 3/27‬امل��ا��ض��ي ب�ك�ت��اب م��وق��ع من‬ ‫رئي�س الوزراء ين�ص على �أن "ملف �شركة‬ ‫موارد �أ�صبح لدى هيئة مكافحة الف�ساد‪،‬‬ ‫و�ستقوم الهيئة بالتحقيق فيه متهيدا‬

‫لتحويل م��ن يثبت ت��ورط��ه ب�شبهة ف�ساد‬ ‫�إىل الق�ضاء املخت�ص‪ ،‬ولي�س للحكومة �أن‬ ‫تتدخل بهذا امللف"‪.‬‬ ‫وت�ضمن الكتاب املوجه للحزب �أي�ضا‬ ‫ب� ��أن "احلكومة ��س�ت�ق��وم ب �ت��زوي��دك��م بها‬ ‫حال احل�صول عليها من امل�ؤ�س�سة العامة‬ ‫ل�ل���ض�م��ان االج �ت �م��اع��ي‪ ،‬ويف �أق� ��رب وقت‬ ‫ممكن"‪.‬‬ ‫وردا على ما جاء يف هذا الكتاب �أر�سل‬ ‫احلزب �إىل رئي�س الوزراء كتاباً يف الثامن‬ ‫من ال�شهر اجلاري‪ ،‬يجدد طلبه بتزويده‬ ‫تلك املعلومات‪ ،‬مو�ضحاً �أن �إر��س��ال ملف‬ ‫حتقيقي خا�ص ب�شركة م��وارد �إىل هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد ال يتعار�ض م��ع تزويد‬ ‫احل ��زب مب��ا يطلبه بخ�صو�ص ال�شركة‪،‬‬ ‫و�أن ال�ت��أخ��ر واالم�ت�ن��اع ع��ن ذل��ك يخالف‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫و�أكد احلزب يف الكتاب �أنه منذ �إر�سال‬ ‫الكتاب الأول بتاريخ ‪ 1/26‬مل يتم تزويده‬ ‫ب ��أي معلومات تخ�ص م�ؤ�س�سة ال�ضمان‬ ‫االج �ت �م��اع��ي‪ ،‬م��ع �أن احل �ك��وم��ة تعهدت‬ ‫ب�إر�سال املعلومات يف �أقرب وقت ممكن‪.‬‬

‫منحة مالية لبلديات الكرك بقيمة مليون و‪ 850‬ألف دينار‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫قدمت وزارة ال�ش�ؤون البلدية دعما‬ ‫لبلديات حمافظة الكرك بقيمة مليون‬ ‫و‪� 850‬ألف دينار‪ ،‬وفق ما�صرح به الوزير‬ ‫ح��ازم ق�شوع‪ ،‬ال��ذي زار حمافظة الكرك‬ ‫يوم �أم�س الأول‪.‬‬ ‫وال �ت �ق��ى ال��وزي��ر ي��راف �ق��ة �أم�ي�ن عام‬ ‫ال � ��وزارة‪ ،‬وم��دي��ر ع��ام ب�ن��ك تنمية املدن‬ ‫والقرى‪ ،‬ر�ؤ�ساء اللجان البلدية العاملة‬ ‫يف املحافظة‪ ،‬م�شريا �إىل رزمة م�ساعدات‬ ‫�ستقدمها ال��وزارة لبلديات اململكة‪ ،‬منها‬ ‫تقدمي منح مالية ب�سقف �أعلى قدره ‪250‬‬ ‫�أل��ف دينار؛ لتمكني البلديات من �إقامة‬ ‫م�شاريع تنموية م��درة للدخل ت�ساعدها‬ ‫يف جت��اوز �صعوباتها املالية‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫التح�سن الذي قال الوزير �إنه �سيطر�أ على‬ ‫ع��وائ��د امل�ح��روق��ات املخ�ص�صة للبلديات‪،‬‬ ‫ب ��واق ��ع ‪ 6‬يف امل �ئ��ة م ��ن ح �ج��م العائدات‬

‫املمنوحة لكل بلدية‪ ،‬الأمر الذي �سي�ساعد‬ ‫�أي�ضا يف حت�سني موارد البلديات املالية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ق�شوع �أن الوزارة ب�صدد �إعداد‬ ‫الدرا�سات الالزمة لإقامة �أ�سواق �شعبية‬ ‫وفق موا�صفات حمددة يف خمتلف مناطق‬ ‫اململكة؛ لأهمية ذلك يف تنظيم احلراك‬ ‫التجاري يف مدن وبلدات اململكة‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح �أن امل �خ �ط��ط ال�شمويل‬ ‫ل�ل�م�م�ل�ك��ة � �س �ي��دخ��ل ح �ي��ز ال �ت �ط �ب �ي��ق يف‬ ‫الن�صف الأول م��ن ال�ع��ام ال�ق��ادم‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي �سي�ساعد يف حتديد �صفة ا�ستخدام‬ ‫الأرا� �ض��ي‪ ،‬وي�سهل على املخطط مهمة‬ ‫ت ��وزي ��ع اخل ��دم ��ات ال �ع��ام��ة مب ��ا يراعي‬ ‫حاجات املواطنني‪.‬‬ ‫الوزير �أ�شار �أي�ضا �إىل مزايا القانون‬ ‫اجل ��دي ��د ال � ��ذي � �س �ت �ج��رى االنتخابات‬ ‫البلدية املقبلة على �أ�سا�سه‪.‬‬ ‫وق��ال �إن��ه ق��ان��ون ي�ساعد يف تو�سيع‬ ‫قاعدة امل�شاركة ال�شعبية يف االنتخابات‪،‬‬ ‫م� ��ن خ� �ل��ال اع� �ت� �م ��اد ن � �ظ� ��ام القائمة‬

‫ال ��ذي �سيطلق ل�ل�ن��اخ��ب ح��ري��ة انتخاب‬ ‫الأ�شخا�ص الذين يراهم الأن�سب ل�شغل‬ ‫م��واق��ع امل�ج��ال����س ال�ب�ل��دي��ة ك��ر�ؤ� �س��اء �أو‬ ‫�أع�ضاء جمال�س‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أن القانون‬ ‫يجعل م��ن ال�ب�ل��دي��ة وح ��دة ح�ك��م حملي‬ ‫متكاملة االخت�صا�صات يف كل ما يخدم‬ ‫جم�ت�م�ع��ات�ه��ا امل �ح �ل �ي��ة‪ ،‬وذل� ��ك يف �إط ��ار‬ ‫تن�سيق ح�ق�ي�ق��ي وف�ع�ل��ي م��ع امل�ؤ�س�سات‬ ‫وال��دوائ��ر اخلدمية الأخ��رى يف منطقة‬ ‫عملها؛ جتنبا لتداخل ال�صالحيات التي‬ ‫تعرقل �سري العمل‪.‬‬ ‫ويركز القانون اجلديد �أي�ضا‪ ،‬بح�سب‬ ‫الوزير‪ ،‬على �إيجاد ت�شاركية حقيقية بني‬ ‫ال�ب�ل��دي��ات وال�ق�ط��اع اخل��ا���ص‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫حتفيز امل�ستثمرين وفق الو�سائل املتاحة‬ ‫لإقامة امل�شاريع الإنتاجية‪ ،‬مما ي�ساعد يف‬ ‫حت�سني م��وارد البلديات‪ ،‬وي��ؤم��ن فر�ص‬ ‫العمل لأبناء املجتمع املحلي‪.‬‬ ‫ويف لقاء جمع الوزير بح�ضور نائب‬ ‫حمافظ الكرك �أدي��ب الع�ساف‪ ،‬ورئي�سة‬

‫جم�ل����س اخل��دم��ات امل���ش�ترك��ة يف الكرك‬ ‫مل��ى امل�ج��ايل مبوظفي املجل�س امل�ضربني‬ ‫عن العمل منذ ح��وايل �أ�سبوع‪ ،‬متهمني‬ ‫�إدارت�ه��م بالتع�سف يف ا�ستخدام ال�سلطة‪،‬‬ ‫ومبطالب �أخرى تتعلق بتح�سني ظروف‬ ‫عملهم املكانية والوظيفية‪� ،‬أك��د ق�شوع‬ ‫اه �ت �م��ام ال� � ��وزارة ب�ت�ل��ك امل �ط��ال��ب واع ��دا‬ ���مبعاجلتها وفق الأطر القانونية‪.‬‬ ‫و� �ش��دد يف ه��ذا ال���ص��دد ع�ل��ى حر�ص‬ ‫وزارت ��ه على حتقيق اال�ستقرار النف�سي‬ ‫والأم��ان الوظيفي لكافة العاملني فيها‬ ‫يف خمتلف �أم��اك��ن ت��واج��ده��م‪ ،‬الف�ت�اً �إىل‬ ‫م �� �ش��روع �إع � ��ادة ه�ي�ك�ل��ة ال��وظ��ائ��ف الذي‬ ‫�ستقوم الوزارة بتطبيقة‪ ،‬باعتباره ي�ضمن‬ ‫ح�ق��وق امل��وظ�ف�ين وي��وف��ر لهم امل��زي��د من‬ ‫املكت�سبات‪� ،‬إ�ضافة �إىل �صندوقي االدخار‬ ‫والإ�سكان اخلا�صني مبوظفي البلديات‪.‬‬ ‫وقال �إن هذين ال�صندوقني يخدمان‬ ‫‪� 29‬أل� ��ف ��ش�خ����ص م��ن م��وظ �ف��ي بلديات‬ ‫اململكة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫إدانة واسعة لالعتداء على مكتب «الفرنسية»‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دان عدد من النواب يف بيان "االعتداء ال�سافر" مكتب الوكالة‬ ‫الفرن�سية للأنباء الفرن�سية‪ ،‬وقالت النائب مي�سر ال�سردية‪" :‬ن�ستنكر‬ ‫جملة وتف�صيال ما تعر�ض له مكتبكم من هجوم جمهول"‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س املكتب ال�سيا�سي يف ح��زب جبهة العمل الإ�سالمي‬ ‫زك ��ي ب�ن��ي ار� �ش �ي��د‪" :‬ندين ك��ل م��ا ح ��دث م��ن اع �ت ��داء ��ض��د وكالة‬ ‫ال�صحافة الفرن�سية‪ ،‬وهو من �ضروب الإره��اب الفكري وال�سيا�سي‬ ‫والبلطجة"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف يف ب �ي��ان‪" :‬نحن م��ع ح��ري��ة ال�ت�ع�ب�ير وت�ق��دي��رن��ا لكل‬ ‫العاملني يف ال�صحافة الفرن�سية"‪.‬‬ ‫كما دان "مركز حماية وحرية ال�صحافيني" يف بيان االعتداء‪،‬‬ ‫واعترب رئي�سه التنفيذي ن�ضال من�صور �أن "ما حدث مع الوكالة‬ ‫ظاهرة خطرية وم�ستنكرة ال ميكن جتاهلها �أو ال�سكوت عنها"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب احل�ك��وم��ة ب�ت��وق�ي��ف امل�ع�ت��دي��ن وحت��وي�ل�ه��م �إىل حماكم‬ ‫مدنية؛ "حتى ال يفلتوا من العقاب"‪.‬‬ ‫ور�أت "اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين الع�سكريني" �أن‬ ‫"االعتداء جاء تتويجا حلملة تهديدات قام بها بع�ض امل�أجورين بحق‬ ‫ال�سيدة حبيب"‪.‬‬ ‫واع�ت�برت يف ب�ي��ان �أن م��ا ج��رى ي�شكل "�إ�ساءة ل�صورة و�سمعة‬ ‫الأردن امل�شرقة �أمام الر�أي العام العاملي"‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دان "نقابيون م��ن �أج��ل الإ�صالح"‬ ‫االع� �ت ��داء ال ��ذي ت�ع��ر���ض ل��ه م�ق��ر وكالة‬ ‫الأنباء الفرن�سية يف عمان‪ ،‬وا�صفينه ب�أنه‬ ‫اعتداء على احلريات الإعالمية‪.‬‬ ‫وق��ال��وا يف ب�ي��ان لهم �أم ����س‪" :‬تلقينا‬ ‫ب��ا��س�ت�ي��اء ��ش��دي��د ن �ب ��أ ال �ه �ج��وم ع�ل��ى مقر‬ ‫ف��ران ����س ب ��ر� ��س واالع � �ت � ��داء ع �ل��ى بع�ض‬ ‫ال�ع��ام�ل�ين فيه"‪ ،‬و"�إننا ننظر �إىل هذا‬ ‫االعتداء باعتباره اعتدا ًء وا�ضحا و�سافرا‬ ‫ع �ل��ى احل ��ري ��ات الإع�ل�ام �ي ��ة‪ ،‬وج� ��زء من‬

‫حذر ذوو املعتقليني املنتمني للحركة‬ ‫اجلهادية ال�سلفية عقب �أح��داث الزرقاء‬ ‫الأخ � �ي� ��رة‪ ،‬م ��ن "حتويل ال �ع �ف��و العام‬ ‫ال�صادر م�ؤخرا‪ ،‬الذي مل ي�شمل �أبناءهم‪،‬‬ ‫�إىل ��ش��رارة ا�شتعال يف البلد؛ �إذ �سي�سفر‬ ‫عن احتقانات يف نفو�س �أهاليهم"‪ ،‬وفق‬ ‫تقديراتهم‪.‬‬ ‫ويدخل اعت�صام ذوي املعتقلني يومه‬ ‫اخلام�س على التوايل �أمام رئا�سة الوزراء‬ ‫يف العا�صمة عمان‪.‬‬ ‫وي� �ط ��ال ��ب ذوو م �ع �ت �ق �ل��ي ال�سلفية‬ ‫اجل� �ه ��ادي ��ة وال �ت �ن �ظ �ي �م��ات الإ�سالمية‬ ‫ال �� �س��اب �ق�ين احل �ك��وم��ة ب �� �ش �م��ول �أبنائهم‬ ‫املحبو�سني بالعفو ال �ع��ام‪ ،‬وف��ق م��ا قالت‬ ‫نائلة الطموين زوج��ة امل�ط��ارد منذ نحو‬ ‫�شهرين عامر ال�ضمور لـ"ال�سبيل"‪.‬‬

‫الطفيلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫«أحرار الطفيلة» تحمل‬ ‫األمن مسؤولية األحداث‬

‫حملت جلنة �أح��رار الطفيلة امل�س�ؤولية الكاملة‬ ‫عما ح�صل من �أح��داث عقب الزيارة امللكية للجهات‬ ‫الأم �ن �ي��ة واجل �ه ��ات امل�ن�ظ�م��ة؛ ب���س�ب��ب � �س��وء الإدارة‬ ‫والتنظيم‪.‬‬ ‫وطالبت بت�شكيل جلنة حتقيق م�ستقلة للنظر‬ ‫يف الأح��داث التي وقعت �أثناء الزيارة‪ ،‬وحما�سبة كل‬ ‫من تثبت �إدانته‪ .‬وعربت اللجنة عن �أ�سفها ال�شديد‬ ‫عما ح�صل م��ن �أح ��داث خ�لال زي��ارة امللك ملحافظة‬ ‫الطفيلة‪ ،‬ومتنت ال�شفاء العاجل للم�صابني واجلرحى‬ ‫من املواطنني وقوات الدرك واحلر�س امللكي‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��رت ال�ل�ج�ن��ة م��وق��ف الإع �ل��ام الر�سمي‬ ‫الأردين الذي كان غائبا عن احلدث وغري �أمني على‬ ‫نقل احلقيقة‪.‬‬ ‫وتالياً ن�ص البيان‪:‬‬ ‫ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‬ ‫قال تعاىل‪�ِ ( :‬إ َّن ا َّلذِ ينَ َف َت ُنوا المْ ُ�ؤْمِ ِن َ‬ ‫ني َوالمْ ُ�ؤْمِ َناتِ‬ ‫ُث َّم لمَ ْ َي ُتوبُوا َفلَ ُه ْم َع َذ ُاب َج َه َّن َم َو َل ُه ْم َع َذ ُاب الحْ َ رِيقِ )‬ ‫"‪ -10‬الربوج" �صدق اهلل العظيم‬ ‫�إىل �أبناء الأردن ال�شرفاء‪� ..‬إىل �أبناء الطفيلة‬ ‫الأحرار‪� ..‬إىل �أ�صحاب القرار‪..‬‬ ‫لقد تابع �أبناء الطفيلة ‪-‬عن كثب‪ -‬الأحداث التي‬ ‫راف�ق��ت زي��ارة جاللة امللك ملحافظة الطفيلة‪ ،‬التي‬ ‫طالب بها �أبناء املحافظة من �أجل تقدمي مطالبهم‬ ‫الوطنية واملحلية بني يدي جاللته يف ظل الدعوات‬ ‫التي تطالب بالإ�صالح وحماربة الف�ساد وحما�سبة‬ ‫املف�سدين واملحافظة على مقدرات الوطن وثرواته‬ ‫وتوزيع مكت�سباته بعدالة ومو�ضوعية على املحافظات‬ ‫كافه بعيدا عن التهمي�ش والت�سويف واملماطلة وعليه‬ ‫ف�إن جلنة �أحرار الطفيلة ت�ؤكد ما يلي‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬تعرب اللجنة عن �أ�سفها ال�شديد عما ح�صل‬ ‫من �أحداث خالل زيارة جاللة امللك ملحافظة الطفيلة‬ ‫وتتمنى ال�شفاء العاجل للم�صابني واجل��رح��ى من‬ ‫املواطنني وقوات الدرك واحلر�س امللكي ‪.‬‬ ‫ث��ان �ي��ا‪ :‬ت���س�ت�ن�ك��ر ال �ل �ج �ن��ة م��وق��ف اجلهات‬ ‫الأم �ن �ي��ة واجل �ه��ات امل�ن�ظ�م��ة ل �ل��زي��ارة وحتملهما‬ ‫امل�س�ؤولية الكاملة عما ح�صل من �أحداث ب�سبب‬

‫ت ��أت��ي �ضمن ف�ع��ال�ي��ات جمعة الإ� �ص��رار يف‬ ‫حمافظات اجل�ن��وب‪ ،‬التي ت��أت��ي "�إ�صرارا‬ ‫ع �ل��ى احل� � ��ق‪ ..‬و�إ�� � �ص � ��رارا ع �ل��ى م ��ا �سلب‬ ‫وي�سلب من بقايا الوطن‪ ..‬و�إ��ص��رارا على‬ ‫الإ� �ص�لاح‪ ..‬و�إ� �ص��رارا على ن�صرة الأحرار‬ ‫يف هذا الوطن"‪ ،‬داعيا املواطنني يف الكرك‬ ‫�إىل امل�شاركة يف "جمعة الإ�صرار‪ ،‬واخلروج‬ ‫�إىل ال�شارع‪ ،‬واال�ستمرار بامل�سريات ال�سلمية‬ ‫التي تنت�صر للوطن واملواطن كيانا و�شعبا‬ ‫و�أر� �ض��ا‪ ،‬ولتلبية �صرخات ال��وط��ن املعذّب‬ ‫ب�سوط الف�ساد واملف�سدين"‪.‬‬

‫‪ 64‬نائباً يطالبون بوقف بناء املفاعالت‬ ‫من االعت�صام‬

‫ح�ساب �أو عقاب‪ ،‬بل ت�شجيع و�إعجاب"‪.‬‬ ‫و�أكد "�أن االحتكام �إىل و�سائل العنف‬ ‫يف الرد على الآراء املخالفة يعرب عن روح‬ ‫ع�صابة تتحكم ب�صناعة القرار‪ ،‬ولي�س عن‬ ‫روح دول��ة ينبغي لها �أن حتتكم للمعايري‬ ‫القانونية واملدنية يف ف�ض النزاعات‪� ،‬إننا‬ ‫يف جتمع "نقابيون م��ن �أج��ل الإ�صالح"‬ ‫ندين ب�شدة هذا االعتداء امل�شني‪ ،‬ونطالب‬ ‫بلجنة حتقيق عاجلة لردع كل من ت�سول‬ ‫ل��ه نف�سه �إره� ��اب الإع�ل��ام وخ �ن��ق �صوته‬ ‫وت��روي�ع��ه م��ن �أج��ل ت��روي��ج رواي ��ة ر�سمية‬ ‫مرتددة‪ ،‬ال تتوافر فيها عنا�صر ال�شفافية‬ ‫و�إقناع الر�أي العام باحلقائق"‪.‬‬

‫وقالوا‪�" :‬إننا نعلن ت�ضامننا ال�شديد‬ ‫م��ع �سائر العاملني يف وك��ال��ة ال�صحافة‬ ‫الفرن�سية‪ ،‬ونرف�ض كل �أ�شكال البلطجة‬ ‫الر�سمية �ضد الإع�ل�ام وال�ع��ام�ل�ين فيه‪،‬‬ ‫ونطالب بتح�صينهم من االعتداءات التي‬ ‫م��ا زال��ت ت�ه��دد ح��ري��ة ال�صحافة‪ ،‬وتخلق‬ ‫مناخا من التحري�ض �ضده‪ ،‬مبا يتناق�ض‬ ‫مع مزاعم ال�سلطة باحرتام الإعالم ورفع‬ ‫��س�ق��ف ال�ت�ع�ب�ير‪ ،‬ال ��ذي ي�ق��و���ض ادع� ��اءات‬ ‫الإ�صالح التي يروج لها اخلطاب الر�سمي‬ ‫والدائرون يف فلكه من قوى ال�شد العك�سي‬ ‫و�أعداء الدميقرايطية"‪.‬‬

‫تواصل اعتصام ذوي املعتقلني السلفيني يف أحداث الزرقاء‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬

‫الحراك الشبابي يف الكرك ينظم مسرية‬ ‫جماهريية يف «جمعة اإلصرار يف الجنوب»‬ ‫�أع�ل��ن احل ��راك ال�شبابي وال�شعبي يف‬ ‫م��دي�ن��ة ال �ك��رك تنظيم م���س�يرة �ستنطلق‬ ‫بعد �صالة اجلمعة‪ ،‬من �أمام م�سجد املرج‬ ‫ال �ك �ب�ير �إىل � �س��اح��ة م�ب�ن��ى دار حمافظة‬ ‫ال� �ك ��رك؛ ل�ل�ت�ع�ب�ير ع��ن رف ����ض ممار�سات‬ ‫ال�ق�م��ع واالل �ت �ف��اف ع�ل��ى م�ط��ال��ب ال�شعب‬ ‫بالإ�صالح‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار احل��راك ال�شبابي وال�شعبي يف‬ ‫ال�ك��رك يف ب�ي��ان ل��ه �إىل �أن ه��ذه الفعالية‬

‫خم�سة �أيام على اعت�صامهم �أمام رئا�سة الوزراء‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت ال �ط �م��وين �إىل "�أن هناك‬ ‫�أك �ث��ر م ��ن ‪ 30‬م��واط �ن��ا مم ��ن يعتنقون‬ ‫الفكر ال�سلفي اجلهادي من امل�شاركني يف‬ ‫مظاهرة ال��زرق��اء الأخ�ي�رة م �ط��اردون‪ ،‬ال‬ ‫يعرف ذووهم الأماكن التي يتوارون فيها‬ ‫ع��ن �أع�ي�ن الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫‪ 150‬معتقال منهم"‪.‬‬ ‫ويف ال ��وق ��ت ال � ��ذي ق� ��ال ف �ي��ه وزي ��ر‬ ‫الداخلية‪ ،‬نائب رئي�س الوزراء �سعد هايل‬ ‫ال���س��رور يف م ��ؤمت��ر �صحفي ع�ق��ده عقب‬ ‫�أح � ��داث ال ��زرق ��اء‪� ،‬إن الأج� �ه ��زة الأمنية‬ ‫اعتقلت �أك�ث�ر م��ن مئة �شخ�ص م��ن تيار‬ ‫ال���س�ل�ف�ي��ة اجل �ه��ادي��ة مت�ه�ي��دا لإحالتهم‬ ‫على الق�ضاء على خلفية �أح��داث العنف‬ ‫التي رافقت مظاهرة اجلمعة يف الزرقاء‪،‬‬ ‫و�أدت �إىل �إ��ص��اب��ة ‪� 83‬شخ�صا غالبيتهم‬ ‫م��ن رج��ال الأم��ن ال�ع��ام‪� ،‬أك��دت الطموين‬ ‫�أن "املتظاهرين م��ن ال�سلف مل يعتدوا‬

‫رف�ضا للقمع وااللتفاف على مطالب الإ�صالح‬

‫الكرك ‪ -‬ال�سبيل‬

‫«نقابيون ألجل اإلصالح» يدينون‬ ‫االعتداء على وكالة األنباء الفرنسية‬ ‫�إ��ه ��اب ال�صحافة وتكميم الأف ��واه وقمع‬ ‫الآراء الناقدة واملخالفة"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪�" :‬إن ال�ت�ح��ري����ض امل�ستمر‬ ‫ال��ذي متار�سه �أج�ه��زة ال�سلطة ه��و الذي‬ ‫وف��ر البيئة احلا�ضنة مل�ح��اول��ة االعتداء‬ ‫املدانة اليوم‪ ،‬وهو جزء من توجه ال�سلطة‬ ‫ال�غ��ا��ش��م لإره � ��اب امل �ع��ار� �ض�ين م��ن خالل‬ ‫�أ�ساليب البلطجة التي ترعاها الأجهزة‬ ‫الأمنية �ضد و�سائل الإعالم‪ ،‬كما تدح�ض‬ ‫ه��ذه احل��ادث��ة واحل� ��وادث امل���ش��اب�ه��ة التي‬ ‫وقعت �أخ�يرا ما ت��ردده ال�سلطة من �أننا‬ ‫يف بلد امل�ؤ�س�سات وال�ق��ان��ون‪ ،‬فقد تكررت‬ ‫هذه احل��وادث تهديدات م�سبقة‪ ،‬ولكن ال‬

‫‪3‬‬

‫على �أي من رجال ال��درك‪ ،‬وزوجها عامر‬ ‫ال�ضمور توىل تهدئة الأو�ضاع حينما با�شر‬ ‫البلطجية االعتداء على املتظاهرين‪."..‬‬ ‫وتابعت �أن "�شرائط الفيديو امل�سجلة‬ ‫ت �ث �ب��ت �أن � ��ه ك� ��ان ل��زوج �ه��ا دور ف ��اع ��ل يف‬ ‫التهدئة؛ �إذ نقل الت�سجيل �صوره متحدثا‬ ‫�إىل رج��ال الأم��ن‪ ،‬مطالبا �إي��اه��م ب�ضبط‬ ‫"البلطجية"‪ ،‬يف حني يتوىل هو �ضبط‬ ‫امل�شاركني يف االعت�صام من ال�سلف"‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل��ت ال� �ط� �م ��وين‪" :‬مل ت�صر‬ ‫الأج� �ه ��زة الأم �ن �ي��ة ع�ل��ى م�لاح�ق�ت��ه ك�أنه‬ ‫جمرم جنائي‪ ،‬ال بد من حما�سبته على ما‬ ‫اكت�سب من اجلرم"‪.‬‬ ‫وتابعت‪" :‬زوجي اعْ � َت�دَتْ عليه قوات‬ ‫ال ��درك ب��ال �ه��راوات‪ ،‬م��ا �أدى �إىل حدوث‬ ‫ارجت � ��اج ب��اجل�م�ج�م��ة ل ��دي ��ه‪� ،‬إىل جانب‬ ‫�إ�صابته بجرح غائر يف ر�أ�سه يتجاوز طوله‬ ‫‪�14‬سم"‪.‬‬

‫�سوء الإدارة والتنظيم ‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬ت�ستنكر اللجنة موقف الإع�لام الر�سمي‬ ‫الأردين الذي كان غائبا عن احلدث وغري �أمني على‬ ‫نقل احلقيقة‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬ت�ؤكد اللجنة على �ضرورة ت�شكيل جلنة‬ ‫حتقيق م�ستقلة للنظر يف الأحداث التي وقعت �أثناء‬ ‫الزيارة امللكية ملحافظة الطفيلة وحما�سبة كل من‬ ‫تثبت �أدانته‪.‬‬ ‫والتحقق مما يلي‪:‬‬ ‫ �سبب تغييب احلراك ال�شعبي من التمثيل حيث‬‫مت �إل�غ��اء كلمة احل��راك ال�شعبي وا�ستبدالها بكلمة‬ ‫�أخ��رى �صباح ي��وم ال��زي��ارة على الرغم من الرتتيب‬ ‫واالت�ف��اق امل�سبق م��ع حمافظ الطفيلة على متثيل‬ ‫احل��راك ال�شعبي بكلمة يو�ضح من خاللها مطالب‬ ‫�أبناء حمافظة الطفيلة بني يدي جاللة امللك ‪.‬‬ ‫ الآلية التي اعتمدتها اللجنة لتوزيع الدعوات‬‫حيث مت ا�ستثناء عدد كبري من ال�شخ�صيات واملثقفني‬ ‫وب ��رزت م�ع��امل ال�شخ�صنة واملح�سوبية والوا�سطة‬ ‫جلية ووا�ضحة‪.‬‬ ‫ معرفة امل�صدر �أالمني ( رفيع امل�ستوى ) الذي‬‫�صرح لوكالة الأنباء الفرن�سية ب�أن موكب جاللة امللك‬ ‫قد تعر�ض للر�شق باحلجارة والزجاجات الفارغة‪.‬‬ ‫ معرفة �سبب حدوث ا�شتباكات عنيفة بني قوات‬‫ال��درك واملواطنني يف ثالثة مواقع خمتلفة ويف �آن‬ ‫واحد‪.‬‬ ‫ معرفة �سبب ال�سماح لبع�ض املدعوين ب�إدخال‬‫وا��س�ت�خ��دام ال�ه��وات��ف ال�ن�ق��ال��ة يف م�ك��ان احل�ف��ل مما‬ ‫�أحدث �إرباكا حيث تلقى البع�ض منهم ات�صاالت من‬ ‫خ��ارج احلفل لإبالغهم عن الأح ��داث واال�شتباكات‬ ‫التي كانت تدور رحاها بني �أبناء ال�شعب الواحد‪.‬‬ ‫ معرفة كل الذين اعتدوا على املمتلكات العامة‬‫واخل��ا��ص��ة وت�ع��وي����ض ك��ل م��ن حل��ق ب��ه ��ض��رر نتيجة‬ ‫لذلك االعتداء‪.‬‬ ‫خام�سا‪ :‬ت�ؤكد اللجنة على ا�ستمرارية حراكها‬ ‫ال�سلمي للمطالبة بالإ�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي‬ ‫وحماربة الف�ساد وحما�سبة املف�سدين‪.‬عا�ش الأردن‬ ‫ح�صنا منيعا‪.‬‬ ‫جلنة �أحرار الطفيلة‪.‬‬

‫ومنذ نحو �شهرين ال تدري الطموين‬ ‫ع��ن زوج�ه��ا �شيئا‪ ،‬وال تعرف �إن ك��ان حيا‬ ‫�أو م �ي �ت��ا‪ ،‬حم � ��ذرة م ��ن "حتويل العفو‬ ‫العام ال��ذي �شمل املعتلقني بتهم جنائية‬ ‫وا�ستثنى املنتمني للتنظيمات الإ�سالمية‪،‬‬ ‫�إىل �شرارة ا�شتعال يف الأردن"‪ ،‬الفتة �إىل‬ ‫"�أنه يفرت�ض �أن يهدئ العفو النفو�س‬ ‫وي�شعرها ب��الأم��ان ال ال�ضغينة واحلنق‬ ‫على ال��دول��ة؛ لأن��ه ا�ستثناه‪ ،‬وه��و �صاحب‬ ‫حق به"‪.‬‬ ‫ول�ف�ت��ت �إىل �أن ��ه "قد ي�ك��ون م��ن حق‬ ‫ال ��دول ��ة اع �ت �ق��ال امل �ن �ت �م�ين للتنظيمات‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة يف ح��ال ثبت عليهم بالأدلة‬ ‫القاطعة والقانونية ج��رم م��ا؛ �إره��اب��ي �أو‬ ‫غريه‪ ،‬لكن �أن يتم اعتقالهم ومالحقتهم‬ ‫ملجرد �أنهم يحملون فكرا �إ�سالميا‪ ،‬فهذا‬ ‫مرفو�ض بكافة القوانني الدولية‪ ،‬و�أدبيات‬ ‫منظمات حقوق الإن�سان"‪.‬‬

‫«األونروا» تنفي تغيري اسمها‬ ‫وتتهم وكاالت أنباء بالتضليل‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نفت وكالة غوث وت�شغيل الالجئني الفل�سطينيني �أن تكون‬ ‫قد غ�يرت ا�سمها‪ ،‬وفقا ملا ن�شرته العديد من وك��االت الأنباء‪،‬‬ ‫واعتربتها �أخبارا غري �صحيحة‪.‬‬ ‫وقالت الوكالة يف بيان‪« :‬تلك الأخبار حتدثت ب�أن الأونروا‬ ‫«ق��ررت» تغيري ا�سمها الر�سمي‪ ،‬وتداولت العديد من املنتديات‬ ‫ال�صحفية عرب الإنرتنت هذا اخلرب‪ ،‬دون �أن تكلف نف�سها عناء‬ ‫ا�ستق�صائه وتبيان �صحته م��ن عدمها‪ ،‬مم��ا ت�سبب يف حدوث‬ ‫احتجاجات تطالب الوكالة بعدم تغيري �شعارها وا�سمها»‪.‬‬ ‫و�أك ��دت الأون� ��روا �أن��ه كما ج��اء يف ق��رار اجلمعية العامة‬ ‫للأمم املتحدة رقم ‪( 302‬رابعا) لعام ‪ ،1949‬ف�إن ا�سم وكالتنا‬ ‫ال ي��زال هو «وك��ال��ة الأمم املتحدة لإغ��اث��ة وت�شغيل الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني يف ال�شرق الأدن��ى»؛ ومل يتم حذف �أي كلمة من‬ ‫اال�سم الر�سمي للوكالة‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أن مهمة الوكالة ال تزال‬ ‫كما هي بدون �أي تغيري‪ .‬و�أ�ضافت‪« :‬و�إىل �أن يتم معاجلة حمنة‬ ‫الجئي فل�سطني من خ�لال حل ع��ادل و�شامل‪ ،‬ف ��إن الأونروا‬ ‫�ست�ستمر بتزويدهم‪ ،‬وعرب �أقاليم عملياتنا اخلم�سة‪ ،‬باخلدمات‬ ‫الإن�سانية وخدمات التنمية الب�شرية التي تركز ب�شكل رئي�سي‬ ‫على التعليم الأ�سا�سي‪ ،‬والرعاية ال�صحية الأول�ي��ة‪ ،‬والإغاثة‬ ‫واخل��دم��ات االجتماعية‪ ،‬وخ��دم��ات البنية التحتية‪ ،‬وحت�سني‬ ‫املخيمات‪ ،‬والإق��را���ض ال�صغري»‪ .‬و�أ� �ش��ارت �إىل �أن��ه مبنا�سبة‬ ‫الذكرى ال�سنوية ال�ستني للأونروا يف عام ‪ ،2009‬قامت الوكالة‬ ‫بالبدء بخطوات من �أج��ل جتديد �صورتها العامة وحت�سني‬ ‫اجلاذبية الب�صرية لل�شارة التي تعرف الأون��روا من خاللها‪،‬‬ ‫و�أن التغيريات التي مت �إدخالها‪ ،‬كتغيري حجم احلرف ونوعية‬ ‫اخلط وعر�ض �شعار الأونروا على �سبيل املثال‪ ،‬قد متت متا�شيا‬ ‫م��ع جهودنا لإظ�ه��ار الأون ��روا كوكالة حديثة تتطلع للأمام‬ ‫ب�إبداعية وحيوية»‪.‬‬ ‫وتابعت‪« :‬ومن خالل جعل مهمة الوكالة �أكرث تقديرا من‬ ‫قبل اجلمهور ال��دويل‪ ،‬ف�إننا نهدف يف نهاية املطاف �إىل جعل‬ ‫عملية ح�شد امل��وارد �أك�ثر فاعلية‪ ،‬و�إىل �أن ت�صب جهود ك�سب‬ ‫الت�أييد يف م�صلحة الالجئني»‪.‬‬ ‫وبينت �أن ��ه ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ا��س�ت�م��رار العمل با�سم و�شعار‬ ‫الأون ��روا امل�ع��روف �أدخ�ل��ت الأون ��روا �أي�ضا ع�ب��ارة «وك��ال��ة الأمم‬ ‫املتحدة لالجئي فل�سطني» حتت ا�سم و�شعار الأون��روا الر�سمي‪،‬‬ ‫وهي جزء من عمل الأونروا الإعالمي (‪ )branding‬يف حماولة‬ ‫لإي�صال العامل الأكرث �أهمية الذي يقوم بالتعريف عن مهمة‬ ‫وكالتنا؛ �أال وهو العن�صر الإن�ساين املتمثل ب�سعينا لتعزيز رفاه‬ ‫وحقوق الجئي فل�سطني‪ ،‬ومن خالل القيام بهذا‪ ،‬ف�إن ذلك ي�ؤكد‬ ‫قيامنا بتح�سني حياة الالجئني الأفراد‪ ،‬وجمتمع الالجئني ال‬ ‫يزال الهدف وراء كافة براجمنا‪.‬‬

‫«التغيري النيابية» تناقش االسرتاتيجية‬ ‫األردنية يف مجال الطاقة النووية‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ن��اق �� �ش��ت ك �ت �ل��ة ال �ت �غ �ي�ير ال �ن �ي��اب �ي��ة يف‬ ‫اجتماعها الذي عقدته �أم�س برئا�سة النائب‬ ‫وف��اء بني م�صطفى‪ ،‬وح�ضور وزي��ر الطاقة‬ ‫وال �ث�روة امل�ع��دن�ي��ة ال��دك�ت��ور خ��ال��د طوقان‪،‬‬ ‫وع� ��دد م��ن ك �ب��ار امل �� �س ��ؤول�ي�ن ع��ن امل�شروع‬ ‫ال �ن��ووي الأردين‪ ،‬م��و��ض��وع الإ�سرتاتيجية‬ ‫الأردنية يف جمال الطاقة النووية‪.‬‬ ‫ووقع ‪ 64‬نائبا على مذكرة بادر بها رئي�س‬ ‫جلنة الطاقة النيابية النائب جمال قموة‪،‬‬ ‫و�سلمت لرئي�س جمل�س النواب؛ لإي�صالها‬ ‫ع�ب�ر ال �ق �ن��وات ال�ت�ق�ل�ي��دي��ة �إىل احلكومة‪،‬‬ ‫تطالب بوقف م�شاريع املفاعالت النووية‬ ‫يف اململكة‪ ،‬واالقتداء بالدول املتقدمة التي‬ ‫ب ��د�أت ت�تراج��ع ع��ن االع�ت�م��اد ع�ل��ى الطاقة‬ ‫النووية ل�صالح الطاقة املتجددة‪.‬‬ ‫وطالبت املذكرة احلكومة بوقف م�شاريع‬ ‫املفاعالت حلني الت�أكد من تبعاتها البيئية‬ ‫واث��ره��ا على ال�سالمة ال�ع��ام��ة‪ ،‬واجل��دوى‬ ‫امل�ت��أت�ي��ة م��ن �إق��ام��ة م�ث��ل ه��ذه امل���ش��اري��ع يف‬ ‫ظل وجود بدائل طاقة كثرية منها ال�صخر‬ ‫الزيتي‪ ،‬والطاقة املتجددة‪ ،‬وتوقع ا�ستخراج‬ ‫الغاز بكميات جتارية‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق الإع�لام��ي با�سم الكتلة‬ ‫النائب الدكتور �أحمد ال�شقران �إن الكتلة‬ ‫ا�ستمعت �إىل عر�ض تف�صيلي قدمه الدكتور‬ ‫طوقان فيما يتعلق بالإ�سرتاتيجية الوطنية‬ ‫بخ�صو�ص اال�ستفادة من الطاقة النووية يف‬ ‫جمال توليد الكهرباء‪.‬‬ ‫وب �ي�ن �أن� ��ه مت ال �ت �ط��رق �إىل اجل ��دوى‬ ‫االقت�صادية املرجوة من امل�شروع‪ ،‬وتداعيات‬ ‫التعاون مع ال�شركة الفرن�سية املنفذة �أريفا‪،‬‬ ‫وح�ي�ث�ي��ات اخ �ت �ي��ار امل��وق��ع امل �ق�ت�رح لإقامة‬ ‫املفاعل النووي‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �� �ش �ق��ران �إن ال��دك �ت��ور طوقان‬ ‫�أك ��د ل�ل�ن��واب �أع���ض��اء الكتلة �أن الدرا�سات‬ ‫والأبحاث التي �أجريت مل حتدد بعد املوقع‬ ‫املزمع لإقامة املفاعل النووي‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن املوقع املقرتح يف حمافظة‬ ‫املفرق ما زال قيد الدرا�سة‪ ،‬م�ؤكدا �أن��ه مل‬

‫يت�� اختياره ب�شكل نهائي‪ ،‬و�أنه حتت الدرا�سة‬ ‫كغريه من املواقع الأخرى املقرتحة‪.‬‬ ‫ك ��ذل ��ك �أك � ��د �أع� ��� �ض ��اء ال �ك �ت �ل��ة �أهمية‬ ‫االجت ��اه نحو ال�ت�ط��ور‪ ،‬خا�صة فيما يتعلق‬ ‫ب�ه��ذا امل �ج��ال‪ ،‬ب�شكل ي�خ��دم امل�صالح العليا‬ ‫للوطن يف خمتلف امل�ج��االت‪� ،‬سواء البيئية‬ ‫واالق �ت �� �ص��ادي��ة واالج �ت �م��اع �ي��ة‪� ،‬أخ� ��ذا بعني‬ ‫االع�ت�ب��ار االل �ت��زام باملعايري ال��دول�ي��ة فيما‬ ‫يتعلق ب���ض��رورة عمل درا� �س��ات تبني الأثر‬ ‫البيئي واملخاطر املتوقعة‪.‬‬ ‫وزير الطاقة والرثوة املعدنية الدكتور‬ ‫خالد طوقان ك��ان قد حت��دث �أول �أم�س �أن‬ ‫عملية اختيار موقع املفاعالت النووية تتم‬ ‫وف��ق �أ��س����س وم�ع��اي�ير فنية وعلمية متبعة‬ ‫ع��امل �ي��ا وم �ع �ت �م��دة ل ��دى ال��وك��ال��ة الدولية‬ ‫للطاقة الذرية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن الأ� �س ����س وامل �ع��اي�ير املتبعة‬ ‫الختيار موقع املفاعل النووي قيد الدرا�سة‬ ‫يف حم��اف�ظ��ة امل �ف��رق‪ ،‬و�أن عملية االختيار‬ ‫�ستتم بعد توافق وطني وقبول حملي من‬ ‫قبل اهايل املنطقة يف املفرق‪.‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل نقا�ش وم�ن��اظ��رات مو�سعة‬ ‫وعديدة مع ذوي االخت�صا�ص للحوار حول‬ ‫خمتلف الأب�ع��اد املتعلقة بطبيعة الربنامج‬ ‫ال �ن��ووي ل�ل�أغ��را���ض ال���س�ل�م�ي��ة‪ ،‬ول�شرحها‬ ‫وتبديد املخاوف امل�شروعة بهذا ال�ش�أن‪ ،‬ما‬ ‫ي ��ؤدي �إىل تعزيز ثقافة الثقة بني املواطن‬ ‫وامل� ��� �س� ��ؤول م��ن ج �ه��ة‪ ،‬وت �ع��زي��ز املكت�سبات‬ ‫الوطنية من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ��ه مت جتميد ال�ع�م��ل يف موقع‬ ‫العقبة ولي�س �إل�غ��ا�ؤه‪ ،‬واالنتقال �إىل املوقع‬ ‫ال�ث��اين يف �شمال �شرق اململكة بالقرب من‬ ‫حمطة تنقية املياه العادمة يف خربة ال�سمرا‬ ‫جاء مبا يتواءم مع البيئة الأردنية‪ ،‬ما من‬ ‫�ش�أنه تقليل الكلف املادية‪� ،‬إ�ضافة �إىل توافر‬ ‫م�ي��اه ال�ت�بري��د ال�ك��اف�ي��ة م��ن امل �ي��اه العادمة‬ ‫امل�ع��اجل��ة‪ ،‬وك��ذل��ك ت��دين م�ستوى املخاطر‬ ‫الزلزالية والت�سارع الأفقي‪ ،‬وتوفر م�ساحة‬ ‫ك��اف �ي��ة ل �ب �ن��اء امل �ح �ط��ة‪ ،‬وم�ن�ط�ق��ة الأم � ��ان‪،‬‬ ‫ومالءمة الظروف املناخية الالزمة لأبراج‬ ‫التربيد التي تخ�ص املحطة النووية‪.‬‬

‫«ثوابت» لحماية الحقوق الثابتة‬ ‫للشعب الفلسطيني تعلن انطالقتها‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت الهيئة الوطنية الأردنية حلماية‬ ‫احل� �ق ��وق ال �ث��اب �ت��ة ل�ل���ش�ع��ب الفل�سطيني‬ ‫"ثوابت" عن بدء ن�شاطها الر�سمي ابتداء‬ ‫من ‪ 14‬من ال�شهر اجلاري‪ ،‬بعد �أن وجهت‬ ‫�إىل جمل�س �سجل اجلمعيات كتابا م�ؤرخا‬ ‫بـنف�س التاريخ تعلمه فيها باعتبار نف�سها‬ ‫مرخ�صة حكما وفق القانون‪.‬‬ ‫وقال املفو�ض با�سم الهيئة توفيق �أبو‬ ‫ار�شيد �إن الهيئة تقدمت بطلب ت�سجيلها‬ ‫�إىل جم�ل����س ��س�ج��ل اجل�م�ع�ي��ات لـت�أ�سي�س‬ ‫جمعية ب�ه��ذا اال��س��م‪ ،‬م�ستكملة ال�شروط‬ ‫امل�ط�ل��وب��ة‪ ،‬بعد �أن انتظر امل��ؤ��س���س��ون مدة‬ ‫�ستني يوما ومل يبلغوا ب�أي قرار للمجل�س‪،‬‬ ‫ويف هذه احلالة تعترب جمعيتهم مرخ�صة‬ ‫حكما وفق امل��اده ‪ 11‬من قانون اجلمعيات‬ ‫ال �� �س��اري امل �ف �ع��ول‪ ،‬وك��ذل��ك وف��ق امل ��ادة ‪22‬‬ ‫م��ن ال�ع�ه��د اخل��ا���ص ب��احل�ق��ول ال�سيا�سية‬ ‫واملدنية التي كفلت للإن�سان حرية تكوين‬ ‫اجلمعيات وع��دم فر�ض قيود عليها وفقا‬ ‫ل �ل �م��ادة ‪ 8‬ف �ق��ره (�أ) م��ن ال�ع�ه��د اخلا�ص‬ ‫ب ��احل� �ق ��وق االق �ت �� �ص ��ادي ��ة واالجتماعية‬

‫والثقافية التي كفلت ح��ق ك��ل �شخ�ص يف‬ ‫تكوين النقابات ب��اال��ش�تراك م��ع �آخرين‪،‬‬ ‫وك ��ون �أن الأردن ن���ش��ر ه��ذي��ن العهدين‬ ‫باجلريدة الر�سمية‪� ،‬أ�صبحا بقوة القانون‬ ‫الواجب تطبيقه واال�ستناد عليه‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د امل �ف��و���ض ب��ا� �س��م ال �ه �ي �ئ��ة �أنها‬ ‫�ستمار�س ن�شاطها‪ ،‬مبا يف ذلك اتخاذ مقر‬ ‫ر�سمي لها يف عمان‪ ،‬و�ستعمل على تعزيز‬ ‫الثقافة التي تدعو �إىل احلث على التم�سك‬ ‫باحلقوق الثابته لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬مبا‬ ‫يف ذلك عودة جميع الالجئني الفل�سطينني‬ ‫�إىل بيوتهم ودي��اره��م التي ه�ج��روا منها‪،‬‬ ‫ورف�ض م�ؤامرة الوطن البديل التي يروج‬ ‫ل�ه��ا امل �ف �ك��رون وال���س�ي��ا��س�ي��ون ال�صهاينة‪،‬‬ ‫وذلك وفق ن�صو�ص وروح القانون الأردين‬ ‫والد�ستور الأردين‪� ،‬آم� ً‬ ‫لا التعاون الوثيق‬ ‫بني جميع الهيئات واجلمعيات والأحزاب‬ ‫خللق وع��ي �ضاغط وع��ايل امل�ستوى على‬ ‫احل�ك��وم��ات ال�ع��رب�ي��ة وال��دول �ي��ة والهيئات‬ ‫ال�سيا�سية والثقافية جلهة ع��دم التنازل‬ ‫عن ه��ذه احلقوق املقد�سة �أو �إ�سقاطها يف‬ ‫�أي حمفل عربي �أو دويل‪.‬‬

‫بدء صيانة طريقي (عمان ـ الزرقاء‬ ‫ـ املفرق) وتحذير للسائقني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع��ت م��دي��ري��ة الأم ��ن ال �ع��ام اخلمي�س‬ ‫ال�سائقني �إىل احلذر عند �سلوكهم الطريق‬ ‫ال �� �س��ري��ع ب�ي�ن ع �م��ان وال� ��زرق� ��اء والطريق‬ ‫الدويل بني املفرق والزرقاء‪.‬‬ ‫�إدارة العالقات العامة والتوجيه املعنوي‬ ‫يف املديرية قالت يف بيان لها �إن الطريقني‬

‫�سي�شهدان خ�لال الأي ��ام ال�ق��ادم��ة عمليات‬ ‫�صيانة وتركيب كندرين و�سياج �أ�سفل ج�سور‬ ‫امل�شاة يف اجلزر الو�سطية‪� ،‬إىل جانب تركيب‬ ‫ح��واج��ز معدنية على املنعطفات واملناطق‬ ‫اخلطرة»‪.‬‬ ‫ودع ��ا ال�ب�ي��ان ال���س��ائ�ق�ين وم�ستخدمي‬ ‫ال�ط��ري�ق�ين �إىل «احل ��ذر وال �ت��زام الأنظمة‬ ‫والتعليمات املرورية»‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫الفرع ‪ :‬الأدبي والعلمي‬ ‫وال�شرعي والإدارة املعلوماتية‬ ‫والتعليم ال�صحي‬

‫ ‬ ‫أسئلة متوقعة ملادة الثقافة اإلسالمية‬ ‫بالتعاون مع مركز امليالد الثقايف‬ ‫املستوى الثالث – للدورة الصيفية ‪2011/‬‬

‫الفرع ‪ :‬الأدبي والعلمي‬ ‫وال�شرعي والإدارة املعلوماتية‬ ‫والتعليم ال�صحي‬

‫اجابات النموذج االول‪:‬‬

‫‪ -2‬عن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم ق��ال ‪(:‬رف��ع القلم عن ثالثة عن النائم حتى‬ ‫ي�ستيقظ وعن ال�صبي حتى يحتلم وعن املجنون حتى يعقل )‬ ‫‪ -3‬جاء يف الوثيقة ما ن�صه ‪ »:‬و�أن امل�ؤمنني املتقني �أيديهم على كل من بغى منهم ‪،‬‬ ‫‪ ...‬ولو كان ولد �أحدهم»‬ ‫‪-4‬عن جابر قال كنا نعزل على عهد ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم فبلغ ذلك نبي‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم فلم ينهنا‪.‬‬ ‫ا�س َو َي ُكو َن‬ ‫‪ -5‬قال تعاىل ‪َ ( :‬و َك َذل َِك جَ َع ْل َنا ُك ْم �أُمَّ�� ًة و ََ�سطاً ِّل َت ُكو ُنواْ ُ�ش َهدَاء َعلَى ال َّن ِ‬ ‫ال َّر ُ�س ُ‬ ‫ول َعلَ ْي ُك ْم َ�شهِيداً )‬ ‫ال�س�ؤال الثالث‪:‬‬ ‫من خالل درا�ستك لوحدة النظم الإ�سالمية اجب عما ي�أتي ‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬و�ضح اهمية اجلهاد يف اال�سالم و�أنواعه ‪:‬‬ ‫‪...........................................................................‬‬ ‫ب‪� -‬أذك���ر مثالني على ك��ل م��ن حقوق الإن�����س��ان يف الإ���س�لام االعتيادية والفكرية‬ ‫وال�سيا�سية ‪..................................................‬ج‪ -‬بني القواعد العامة‬ ‫للق�ضاء يف الإ�سالم ‪:‬‬ ‫‪...........................................................................‬‬ ‫د‪ -‬عدد على �شكل نقاط ما لل�صالة من منزلة يف الإ�سالم‪:‬‬ ‫‪...........................................................................‬‬ ‫ال�س�ؤال الرابع‪:‬‬ ‫�إذا علمت �أن ( احمد) قد ر�ضع من �أخته ال�شقيقة (خ��ل��ود) ومطلقة (م���روان )‬ ‫الأوىل ‪ ،‬و�أن (�سامر) قد ر�ضع من (عفاف )مطلقة (م��روان) الثانية ‪ ،‬فما �صحة‬ ‫عقد الزواج يف كل من احلاالت الآتية مع التعليل‪................................ .‬‬ ‫‪-1‬زواج (احمد) من (عفاف)‬ ‫‪-2‬زواج (�سامر) من (تغريد) ابنة خالة (احمد)‬ ‫‪-3‬زواج ( رائد) �شقيق ( �سامر ) من ( فدوى ) �أخت ( احمد ) من الر�ضاعة‬ ‫‪-4‬زواج (عثمان )عم (�سامر ) من (خلود)‬ ‫ال�س�ؤال اخلام�س‪ :‬ه‬ ‫�أمامك (‪ )6‬فقرات لكل فقرة �أربعة بدائل ‪،‬بديل واحد فقط �صحيح ‪ ،‬انقل اىل دفرت‬ ‫�إجابتك رقم الفقرة و�أمامه رمز البديل ال�صحيح‪-:‬‬ ‫‪-1‬واحدة مما ي�أتي لي�ست من �آثار العوملة ال�سلبية ‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬حترير الأ�سواق التجارية ب ‪-‬ن�شر التكنولوجيا وت�سهيل احل�صول على املعلومات‬ ‫د‪ -‬ال �شيء مما ذكر‬ ‫ج‪ -‬حرية الر�أي والتعبري‬ ‫‪ -2‬من االجنازات التي حتققت يف عهد اخلليفة الرا�شدي( عثمان بن عفان) ر�ضي‬ ‫اهلل عنه ‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ا�ستمرار الفتوحات الإ�سالمية ‬ ‫ ‬ ‫�أ‪ -‬ن�سخ امل�صحف‬ ‫د‪ -‬جميع ما ذكر‬ ‫ج‪ -‬تو�سعة امل�سجد النبوي ‬ ‫‪ -3‬الغزوة التي اخرب النبي �صلى اهلل عليه و�سلم امل�ؤمنني عن وجهته فيها على‬ ‫غري عادته هي‪.‬‬ ‫ج‪ -‬غزوة بدر د‪ -‬غزوة تبوك‬ ‫�أ‪ -‬غزوة خيرب ب‪ -‬غزوة حنني ‬ ‫‪ -4‬يقول تعاىل ‪( :‬ونفخ يف ال�صور ف�صعق من يف ال�سماوات ومن يف الأر�ض �إال من‬ ‫�شاء اهلل ) تدل هذه الآية‬ ‫على حدثا من �أحداث اليوم الآخر ‪- :‬‬ ‫ب‪ -‬نفخة نهاية احلياة الدنيا‬ ‫�أ‪ -‬نفخة البعث ‬ ‫د‪ -‬دخول النا�س اجلنة �أو النار‬ ‫ ‬ ‫ج‪ -‬املرور فوق ال�صراط‬ ‫‪ -5‬من �أهم م�س�ؤوليات الأمة يف مواجهة الأخطار اخلارجية ‪:‬‬ ‫ب‪ -‬الفهم ال�صحيح للإ�سالم‬ ‫�أ‪ -‬االهتمام بحقوق الإن�سان ‬ ‫د‪ -‬جميع ما ذكر‬ ‫ج‪ -‬الرتكيز على اجلانب التقني والتكنولوجي ‬ ‫‪ -6‬من �أمثلة م�صطلحات التعديل عند علماء احلديث ال�شريف‪:‬‬ ‫ج‪ -‬مرتوك احلديث د‪� -‬أ‪+‬‬ ‫ب‪ -‬متهم بالكذب ‬ ‫�أ‪ -‬ثقة ‬ ‫انتهت الأ�سئلة‬ ‫مع متنياتنا لكم بالتوفيق وال�سداد‬ ‫�أ�سرة الثقافة الإ�سالمية‪:‬‬

‫ال�س�ؤال االول‬ ‫ا ‪ -‬اكمل االيات الكرمية ‪:‬‬ ‫الذين قال لهم النا�س ان النا�س قد جمعوا لكم فاخ�شوهم فزادهم اميانا وقالوا‬ ‫ح�سبنا اهلل ونعم الوكيل * فانقلبوا بنعمة من اهلل وف�ضل مل مي�س�سهم �سوء واتبعوا‬ ‫ر�ضوان اهلل واهلل ذو ف�ضل عظيم*امنا ذالكم ال�شيطان يخوف �أولياءه فال تخافوهم‬ ‫وخافوين ان ك��تم م�ؤمنني‬ ‫**********‬ ‫و اذ قال لقمان البنه و هو يعظه يا بني ال ت�شرك باهلل ان ال�شرك لظلم عظيم (‪)13‬‬ ‫وو�صينا االن�سان بوالديه حملته امه وهنا على وهن و ف�صاله يف عامني ان ا�شكر يل‬ ‫و لوالديك ايل امل�صري (‪ )14‬و ان جاهداك على ان ت�شرك بي مالي�س لك علم فال‬ ‫تطعهما و �صاحبهما بالدنيا معروفا و اتبع �سبيل من اناب ايل ثم ايل مرجعكم‬ ‫فانبئكم مبا كنتم تعملون ‪.‬‬ ‫***********‬ ‫وف َو َي ْن َه ْو َن عَنِ المْ ُ ْن َك ِر َو�أُو َلئ َِك‬ ‫َو ْل َت ُكنْ مِ ْن ُك ْم �أُ َّم ٌة َي ْدعُو َن �إِلىَ الخْ َ يرْ ِ َو َي�أْ ُم ُرو َن ِبالمْ َ ْع ُر ِ‬ ‫هُ ُم المْ ُ ْفلِحُ و َن (‪ )104‬وال تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاء‌هم البينات‬ ‫و�أولئك لهم عذاب عظيم(‪)105‬‬ ‫يوم تبي�ض وجوه وت�سود وجوه فاما الذين ا�سودت وجوههم اكفرمت بعد �إميانكم‬ ‫فذوقوا العذاب مبا كنتم تكفرون(‪ )106‬و�أما الذين ابي�ضت وجوههم ففي رحمة‬ ‫اهلل هم فيها خالدون(‪ )107‬تلك �آيات اهلل نتلوها عليك باحلق وما اهلل يريد ظلما‬ ‫للعاملني(‪)108‬‬ ‫اجابة الفرع ب‬ ‫‪-1‬ي�ستب�شرون ‪-:‬يفرحون‬ ‫ف�أنقلبوا ‪ :‬رجعوا حائزين على االجر والتواب من اهلل تعاىل‬ ‫اولياءه ‪ :‬اتباعه‬ ‫‪ -2‬امر الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم امل�سلمني بعد غزوة احد باخلروج اىل حمراء‬ ‫اال�سد‬ ‫‪-3‬‬ ‫ا‪-‬امل�ؤمن ال يخاف اال اهلل وحده ويثق بن�صره وتاييده له‬ ‫ب‪-‬امل�سلم يحارب اال�شاعه الكاذبه ملا فيها منخطر على املجتمع اال�سالمي‬ ‫ج‪-‬امل�سلم يقبل على طاعة اهلل يف ال�سر و العلن و يتبع ه��دى الر�سول �صلى اهلل‬ ‫عليه و �سلم‬ ‫ج‪� -‬أكمل كتابة احلديث النبوي ال�شريف الآتي ‪:‬‬ ‫عن عائ�شه ر�ضي اهلل عنها ان قري�ش اهمهم �شان املراه املخزوميه فقالوا ‪ :‬من يكلم‬ ‫فيها ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و �سلم ‪,‬فقالو ا من يجرتئ عليه اال ا�سامه حب ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و �سلم ‪ .‬فكلمه ا�سامه فقال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و �سلم (‬ ‫ات�شفع يف حد من ح��دود اهلل ‪ ,‬ثم قام فاختطب ‪ ,‬فقال ‪ :‬ايها النا�س ‪ :‬امنا اهلك‬ ‫الذين من قبلكم انهم كانوا اذا �سرق فيهم ال�شريف تركوه و اذا �سرق فيهم ال�ضعيف‬ ‫اقامو عليه احلد و امي اهلل لو ان فاطمه بنت حممد �سرقت لقطعت يدها ‪.‬‬ ‫د ‪-‬ع��ن اب��ي هريرة ق��ال ‪ :‬ق��ال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و �سلم ال حتا�سدوا و ال‬ ‫تناج�شوا و ال تباغ�ضوا و ال تدابروا و ال يبع بع�ضكم على بيع بع�ض ‪,‬و كونوا عباد‬ ‫اهلل اخوانا ‪ ,‬امل�سلم اخو امل�سلم ال يظلمه و ال يخذله و ال يحقره التقوى ها هنا‬ ‫تدبر احلديث النبوي ال�شريف ال�سابق ثم اجب عما ياتي ‪:‬‬ ‫‪-1‬ه��و عبد الرحمن بن �صخر الدو�سي اليمني ‪� ,‬صحابي جليل ع��رف بال�صرب و‬ ‫التوا�ضع و الزهد الزم ر�سول اهلل و يعترب من احفظ ال�صحابة ر�ضي اهلل عنهم‬ ‫حلديث الر�سول‬ ‫‪-2‬حترمي احل�سد و حترمي التناج�ش و حترمي البغ�ضاء و حترمي التدابر و حترمي‬ ‫ظلم امل�سلم الخيه امل�سلم نحرمي خ��ذالن امل�سلم و حترمي حتقري امل�سلم و حترمي‬ ‫االعتداء على امل�سلم‬ ‫**‬ ‫‪-3‬تكون النية يف القلب ( ال�صرب ) لقول الر�سول التقوى هاهنا و ي�شري اىل �صدره‬ ‫فرع هـ‬ ‫‪-1‬متزيق املجتمع امل�سلم باحداث الفتنة و تغذية الفرقة و ال�شحناء بني امل�سلمني‬ ‫‪-2‬ا�ضعاف حرية الراي عند العلماء خوف من تهمة الكفر‬ ‫‪������-3‬ص�����رف ج����ه����ود امل�����س��ل��م�����س��ن ع����ن ت���وظ���ي���ف ط���اق���ات���ه���م و ام���ك���ان���ات���ه���م لن�شر‬ ‫لدعوةاال�سالمية‬ ‫ال�س�ؤال الثاين‬ ‫الفرع االول‬

‫اوال ‪ :‬اخللع الر�ضائي و يكون امام القا�ضي باتفاق الطرفني و �صورته ان يتقدم‬ ‫الطرفني اىل القا�ضي مبعاملة طالق مقابل االبراء‬ ‫ثانيا اخللع الق�ضائي و هو ق�سمان ‪ :‬ا – قبل الدخول و اخللوة ال�صحيحة بني‬ ‫الزوجني ب – بعد الدخول و اخللوة ال�صحيحة بني الزوجني‬ ‫الفرع الثاين ‪:‬‬ ‫‪-1‬حق النفقة ‪ -2‬حق اختيار الزوج ‪ -3‬حق مراعات احوالها اخلا�صة ‪ – 4‬حق‬ ‫ح�ضانة طفلها ‪ -5‬حق املرياث‬ ‫الفرع الثالث ‪:‬‬ ‫‪ -1‬التعريف بالدين و الفكر و الثقافة اال�سالمية و جتلية جوانبها امل�ضيئة ‪2‬‬ ‫– تقدمي الت�صور اال�سالمي لقيم املجتمع املعا�صر و تنظيمه ‪ -3‬ابراز مكانة ال‬ ‫البيت يف اال�سالم و ف�ضائلهم و اجنازاتهم يف التاريخ اال�سالمي و بناء احل�ضارة‬ ‫الفرع الرابع‪:‬‬ ‫‪ -1‬حق املواطنة وذلك باعطائهم حق االقامة يف املدينة املنورة و االلتزام باحكام‬ ‫الوثيقة ‪ -2‬حق التدين و االعتقاد فامل�سلمون لهم عقيدتهم اال�سالمية و اهل‬ ‫الكتاب لهم حق ممار�سة �شعائرهم‪ -3‬حق االم��ن و التنقل و ذل��ك بالعي�ش دون‬ ‫خوف على انف�سهم و اعرا�ضهم و اموالهم ‪ -4‬حق امل�ساواة و ذلك بان جعلت الوثيقة‬ ‫النا�س كلهم امام ال�شرع �سواء من حيث املعاملة و ع�صمة الدماء و ذلك مبقت�ضى‬ ‫املواطنة‪.‬‬ ‫بني داللة كل ن�ص من الن�صو�ص ال�شرعية االتية ‪:‬‬ ‫‪-1‬اذا تعذر اال�صالح بني الزوجني و من باب تخلي�ص اال�سرة من ال�شقاء و العذاب‬ ‫امل�ستمر فال بد هنا من الطالق فلعل الرجل يجد خريا من زوجته و لعل الزوجة‬ ‫جتد خريا من زوجها ‪.‬‬ ‫‪-2‬ا�ستثناء اال�سالم من حتمل عبء امل�س�ؤولية و التكليف من �سلب االرادة و االختيار‬ ‫و منهم الثالثة‬ ‫‪-3‬وجوب التعاون يف منع الظلم الواقع من االفراد و ان كان ولد احدهم و يف هذا‬ ‫تناكيد ملبدا التعاون يف حتقيق االمن الفراد املجدمتع جميعهم ‪.‬‬ ‫‪-4‬اباحة تنظيم الن�سل عند امل�سلمني الذي كان يعرف بالعزل بق�صد املباعدة بني‬ ‫فرتات احلمل او ايقافه ملدة معينة اذا دعت اليه احلاحة ‪.‬‬ ‫‪-5‬من خ�صائ�ص االمه اال�سالميه انها امة اعتدال وتو�سط يف ما تتبنى من مناهج‬ ‫وت�شريعات املن�صالح العامه ويف املحافظه على احلقوق و القيام بالواجبات و يف‬ ‫تعاملها مع غريها من االمم‬ ‫ال�س�ؤال الثالث ‪:‬‬ ‫ا‪-‬رغب اال�سالم يف اجلهاد وحث اليه ودعا اىل بدل النف�س والنال يف �سبيل اهلل ورفع‬ ‫منزلة املجاهدين و�ضرب ر�سول اهلل املثل القدوه يف احلر�ص على اجلهاد وتتمثل‬ ‫اهميته بدفع باطل امل�شركني ورفع الظلم عن امل�ؤمنني ورد العدوان عن امل�سلمني‬ ‫ب‪-‬امثلة حقوق اال�سالم االعتقاديه والفكريه ‪-1‬حق حرية التدين ‪-2‬حق التعلم‬ ‫امثلة حقوق اال�سالم ال�سيا�سيه‬ ‫‪-1‬حق تويل املنا�صب العامه يف الدوله ‪-2‬حقه يف الرت�شح واالنتخاب‬ ‫ج‪-‬‬ ‫‪-1‬اال�صل براءة الذمه اال ادا قام دليل على خالف ذللك‬ ‫‪-2‬البينه على من ادعى واليمني على من انكر‬ ‫‪-3‬النا�س امام الق�ضاء �سواء دون متييز او حماباة بينهم‬ ‫د‪-‬‬ ‫‪-1‬الركن الثاين من اركان اال�سالم بعد ال�شهادتني‬ ‫‪�-2‬سبب يف تكفري الدنوب واخلطايا‬ ‫‪-3‬عمود الدين و ركن ا�سا�سي من االركان‬ ‫‪-4‬اول ما �سيحا�سب عليه االن�سان يوم القيامة ‪.‬‬ ‫‪-5‬اخر ما و�صى به الر�سول �صلى اهلل عليه وز �سلم قبل وفاته ‪.‬‬ ‫ال�س�ؤال الرابع ‪:‬‬ ‫‪-1‬جائز لعدم وجود مانع �شرعي‬ ‫‪-2‬جائز لعدم وجود مانع �شرعي‬ ‫‪-3‬جائز لعدم وجود مانع �شرعي‬ ‫‪-4‬جائز لعدم وجود مانع �شرعي‬ ‫ال�س�ؤال اخلام�س �ضع دائرة‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫رقم الفقرة‬

‫رقم اجلواب ال�صحيح د‬

‫ا‬

‫د‬

‫ب‬

‫د‬

‫ا‬

‫ ‬ ‫أسئلة متوقعة ملادة الثقافة اإلسالمية‬ ‫بالتعاون مع مركز امليالد الثقايف‬ ‫املستوى الثالث – للدورة الصيفية ‪2011/‬‬ ‫�أعد املادة‪ :‬عامر �ضراغمة‬

‫النموذج الثاين‬

‫ملحوظة هامة‪� « :‬أجب عن الأ�سئلة الآتية جميعها وعددها ( خم�سة �أ�سئلة ) ‪ ،‬علم ًا ب�أن عدد ال�صفحات‬ ‫ال�س�ؤال الأول ‪:‬‬ ‫ ‬ ‫�أ‪� -‬أكمل كتابة الآيات القر�آنية الكرمية الآتية ‪:‬‬ ‫‪ ) -1‬من قول اهلل تعاىل ‪( :‬فرحني مبا ء�آتـهم ‪� .........................‬إىل قول‬ ‫اهلل تعاىل‪ :‬واتقوا �أج ٌر عظيم)‬ ‫‪.........................................................................................‬‬ ‫‪ )-2‬من قول اهلل تعاىل ‪( :‬يا بني �أقم ال�صالة ‪� .......................‬إىل قول اهلل‬ ‫تعاىل‪ :‬ل�صوت احلمري )‬ ‫‪.........................................................................................‬‬ ‫‪ )-3‬من قول اهلل تعاىل ‪( :‬يوم تبي�ض وجوه وت�سود وجوه ‪� ............‬إىل قول‬ ‫اهلل تعاىل ‪ :‬ترجع الأمور )‬ ‫‪.........................................................................................‬‬ ‫ب‪ -‬يقول اهلل تعاىل ‪َ .................... ( :‬واللهَّ ُ َعلَى ُك ِّل َ�ش ْي ٍء َقدِ ي ٌر ‪� ,‬إِلاَّ‬ ‫َتن ُْ�ص ُرو ُه َف َق ْد َن�صَ َر ُه اللهَّ ُ �إِ ْذ �أَخْ َر َج ُه ا َّلذِ ينَ َك َف ُروا َث يِ َ‬ ‫ان ا ْث َنينْ ِ �إِ ْذ هُ َما فيِ ا ْل َغا ِر �إِ ْذ‬ ‫َي ُق ُ‬ ‫ول لِ�صَ احِ ِب ِه لاَ تحَ ْ��زَنْ �إِ َّن اللهَّ َ َم َع َنا َف�أَ ْن َز َل اللهَّ ُ َ�سكِي َن َت ُه َعلَ ْي ِه َو�أَ َّي�� َد ُه ب ُِج ُنو ٍد مَلْ‬ ‫ال�س ْفلَى َو َك ِل َم ُة اللهَّ ِ هِ َي ا ْل ُع ْل َيا َواللهَّ ُ َعزِي ٌز َحكِي ٌم‬ ‫َت َر ْوهَا َو َج َع َل َك ِل َم َة ا َّلذِ ينَ َك َف ُروا ُّ‬ ‫‪ ,‬ا ْن ِف ُروا خِ َفا ًفا َو ِث َقالاً َو َجاهِ دُوا ِب�أَمْ وَا ِل ُك ْم َو�أَ ْن ُف�سِ ُك ْم فيِ َ�سبِيلِ اللهَّ ِ ذ ِل ُك ْم َخيرْ ٌ َل ُك ْم‬ ‫�إِنْ ُك ْن ُت ْم َت ْعلَ ُمو َن )‬ ‫*‪ -‬تدبر الآيات القر�آنية الكرمية ال�سابقة ثم �أجب عما ي�أتي ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬ما معنى املفردات والرتاكيب الآتية ‪� :‬إال تنفروا ‪ ،‬خفافاً وثقا ًال‬ ‫‪ – 2‬ما هي �سنة اهلل يف خلقه التي �أ�شارت �إليها الآيات الكرمية‬ ‫‪ -3‬ا�ستخرج من الآيات الكرمية كلمة واحدة على كل مما ي�أتي ( حرف ا�ستفال‬ ‫‪ ،‬راء مفخمة )‬ ‫ ‬ ‫ج‪� -‬أكمل كتابة احلديث النبوي ال�شريف الآتي ‪:‬‬ ‫َعنْ ‪ .......................‬ر�ضي اهلل عنه َقا َل‪َ :‬قا َل َر ُ�س ُ‬ ‫هلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫ول ا ِ‬ ‫ا�س َعلَ ْي ِه َ�ص َد َق ٌة ‪...........،................................. ،‬‬ ‫( « ُك ُّل ُ�سالمَى مِ نَ ال َّن ِ‬ ‫‪َ .....................‬ف َت ْحمِ ُل َل ُه َعلَ ْيهَا �أَو َت ْر َف ُع َل ُه َعلَ ْيهَا َم َتا َع ُه َ�ص َد َق ٌة‪............. ،‬‬ ‫‪�...............................‬ص َد َقة ٌ»)‬ ‫‪،.......................‬‬ ‫َ‬ ‫ج‪ -‬عن �أبي حميد ال�ساعدي ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬ا�ستعمل النبي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم رج ً‬ ‫ال من الأزد يقال له ابن اللتبية على ال�صدقة قال‪ :‬فهال جل�س يف بيت‬ ‫�أبيه و�أمه فينظر يهدى له �أم ال؟؟ والذي نف�سي بيده ال ي�أخذ �أحد منكم منه �شي�أ‬ ‫�إال جاء به يوم القيام�� يحمله ‪.................................................‬‬ ‫تدبر احلديث النبوي ال�شريف ال�سابق ثم �أجب عما ي�أتي ‪:‬‬ ‫‪-1‬عرف براوي احلديث �أبي حميد ال�ساعدي من حيث ‪ :‬ا�سمه ‪ ،‬مكانته‬ ‫‪-2‬و�ضح نظرة الإ�سالم للوظيفة العامة ؟‬ ‫‪�-3‬أذك��ر ثالثاً من الأ�ساليب التي ت�ضمنها احلديث ال�شريف‪ ،‬لإظهار الت�شديد‬ ‫على املوظفني الذين ي�ستغلون وظائفهم يف االعتداء على �أوال النا�س؟‪.‬‬ ‫د‪ -‬يف جانب االهتمام باليوم الآخر مظاهر عدة ‪� ،‬أذكرها ؟‬ ‫‪.........................................................................................‬‬ ‫ال�س�ؤال الثاين‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬علل العبارات التالية تعلي ً‬ ‫ ‬ ‫ال منا�سباً �شافياً تاماً وافياً لكل مما ي�أتي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬على امل�سلم �أن ال ي�شغل وقته يف ال�س�ؤال والبحث عن وقت اليوم الآخر‪.‬‬ ‫‪.........................................................................................‬‬ ‫‪� -2‬أمر اهلل تعاىل نبيه �صلى اهلل عليه و�سلم بال�شورى مع �أنه م�ؤيد بالوحي ‪،‬وال‬ ‫ينطق عن الهوى‪.‬‬ ‫‪.........................................................................................‬‬ ‫‪ -3‬ا�شرتاط البلوغ فيمن يتوىل من�صب الق�ضاء يف الإ�سالم‪.‬‬ ‫‪.........................................................................................‬‬ ‫‪ -4‬الأوىل �أن يكون �أهل الإ�صالح �أو احلكمان من �أهل الزوجني‪.‬‬ ‫‪.........................................................................................‬‬ ‫ب‪ -‬بني داللة كل ن�ص من الن�صو�ص ال�شرعية الآتية ؟‬ ‫‪ -1‬قال تعاىل ‪َ « :‬ف�إِنْ َط َّل َقهَا فَلاَ تحَ ِ ُّل َل ُه مِ نْ َب ْع ُد َح َّتى َت ْن ِك َح َز ْو ًجا َغيرْ َ ُه َف�إِنْ َط َّل َقهَا‬ ‫اج َعا �إِنْ َظ َّنا �أَنْ ُيقِي َما ُحدُو َد اللهَّ ِ َو ِت ْل َك ُحدُو ُد اللهَّ ِ ُي َب ِّي ُنهَا‬ ‫فَلاَ ُج َنا َح َعلَ ْي ِه َما �أَنْ َيترَ َ َ‬ ‫ِل َق ْو ٍم َي ْعلَ ُمو َن) البقرة‪. 230/‬‬ ‫‪ -2‬جاء يف الوثيقة ما ن�صه ‪« :‬و�إن بينهم الن�صح والن�صيحة والرب دون الإثم»‬ ‫‪-3‬قال ر�سول اهلل‪�-‬صلى اهلل عليه و�سلم‪ « -‬بعثت �أنا وال�ساعة كهاتني‪ ،‬قال و�ضم‬ ‫ال�سبابة والو�سطى»‬ ‫وف َو َت ْن َه ْو َن ع َِن‬ ‫ا�س َت ْ�أ ُم ُرو َن ِبالمْ َ ْع ُر ِ‬ ‫‪ -4‬قال تعاىل ‪ُ « :‬ك ْن ُت ْم َخيرْ َ �أُمَّ�� ٍة �أُخْ ر َِجتْ لِل َّن ِ‬ ‫المْ ُن َك ِر َو ُت�ؤْمِ ُنو َن بِاللهَّ ِ َو َل ْو �آ َمنَ �أَهْ ُل ا ْل ِك َتابِ َل َكا َن َخيرْ ً ا َل ُه ْم مِ ْن ُه ُم المْ ُ�ؤْمِ ُنو َن َو�أَ ْك رَ ُ‬ ‫ثهُ ُم‬ ‫ا ْل َفا�سِ ُقو َن»‬ ‫( ‪ 20‬عالمة )‬ ‫ ‬ ‫ال�س�ؤال الثالث‪:‬‬

‫�أعد املادة‪ :‬عامر �ضراغمة‬

‫النموذج الأول‬

‫ملحوظة هامة‪� « :‬أجب عن الأ�سئلة الآتية جميعها وعددها ( خم�سة �أ�سئلة ) ‪ ،‬علم ًا ب�أن عدد ال�صفحات‬ ‫ال�س�ؤال الأول ‪:‬‬ ‫�أ‪� -‬أكمل كتابة الآيات القر�آنية الكرمية الآتية ‪:‬‬ ‫‪ ) -1‬من قول اهلل تعاىل ‪( :‬الذين قال لهم النا�س ‪� .........................‬إىل قول‬ ‫اهلل تعاىل‪� :‬إن كنتم م�ؤمنني)‬ ‫‪.........................................................................‬‬ ‫‪ )-2‬من قول اهلل تعاىل ‪( :‬و�إذ قال لقمان البنه ‪� .....................‬إىل قول اهلل‬ ‫تعاىل‪ :‬مبا كنتم تعملون )‬ ‫‪...........................................................................‬‬ ‫‪ )-3‬من قول اهلل تعاىل ‪( :‬ولتكن منكم �أمة ‪� .................‬إىل قول اهلل تعاىل ‪:‬‬ ‫وما اهلل يريد ظلما للعاملني )‬ ‫‪...........................................................................‬‬ ‫ن ‪ ,‬ا َّلذِ ينَ‬ ‫ب‪ -‬يقول اهلل تعاىل ‪َ ............( :‬و�أَ َّن اللهَّ َ َال ي ُِ�ضي ُع �أَ ْج��� َر المْ ُ���ؤْمِ �� ِن�ي َ‬ ‫ْا�س َتجَ ابُواْ للِهَّ ِ وَال َّر ُ�سولِ مِ ن َب ْعدِ مَا �أَ َ�صا َب ُه ُم ا ْل َق ْر ُح ِل َّلذِ ينَ �أَ ْح َ�س ُنواْ مِ ْن ُه ْم وَا َّت َق ْوا �أَ ْج ٌر‬ ‫ا�س َق ْد جَ َم ُعواْ َل ُك ْم َفاخْ َ�شوْهُ ْم َف َزادَهُ ْم �إِميَا ًنا‬ ‫ا�س �إِ َّن ال َّن َ‬ ‫عَظِ ي ٌم‪ ,‬ا َّلذِ ينَ َقا َل َل ُه ُم ال َّن ُ‬ ‫َو َقا ُلواْ حَ ْ�س ُب َنا اللهَّ ُ َو ِن ْع َم ا ْل َوكِي ُل‪َ ,‬فان َقلَبُواْ ِب ِن ْع َم ٍة ِّمنَ اللهَّ ِ َو َف ْ�ضلٍ مَّ ْ‬ ‫ل يمَ َْ�س ْ�س ُه ْم ُ�سو ٌء‬ ‫ال�ش ْي َط ُان ي َُخو ُِّف �أَ ْو ِل َياء ُه َف َ‬ ‫نا َذ ِل ُك ُم َّ‬ ‫يم‪� ,‬إِ مَّ َ‬ ‫ال‬ ‫وَا َّت َب ُعواْ ر ِْ�ضوَا َن اللهَّ ِ َواللهَّ ُ ُذو َف ْ�ضلٍ عَظِ ٍ‬ ‫َت َخا ُفوهُ ْم و ََخا ُفونِ �إِن ُكن ُتم مُّ �ؤْمِ ِننيَ)‬ ‫ تدبر الآيات القر�آنية الكرمية ال�سابقة ثم �أجب عما ي�أتي ‪:‬‬‫‪ - 1‬ما معنى املفردات والرتاكيب الآتية ‪ :‬ي�ستب�شرون ‪ ،‬فانقلبوا ‪� ،‬أَ ْو ِل َياء ُه‬ ‫‪ – 2‬ما منا�سبة نزول الآيات الكرمية (ا َّلذِ ينَ ْا�س َتجَ ابُواْ للِهَّ ِ وَال َّر ُ�سولِ ‪) ......‬‬ ‫‪ -3‬اذكر �أهم العرب والعظات امل�ستخل�صة من الآيات الكرمية ال�سابقة‬ ‫‪ -4‬ا�ستخرج من الآية الكرمية كلمة واحدة على كل مما ي�أتي ( حرف يفخم �أحيانا‬ ‫ويرقق �أحيانا �أخرى ‪ ،‬الم لفظ اجلاللة مرققة)‬ ‫ ‬ ‫ج‪� -‬أكمل كتابة احلديث النبوي ال�شريف الآتي ‪:‬‬ ‫عن ‪�...............‬أن قري�شا �أهمهم �ش�أن املر�أة املخزومية التي �سرقت فقالوا ‪.......‬‬ ‫‪......................... ...................................‬‬ ‫فكلمه �أ�سامة فقال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم ‪�(:‬أت�شفع يف حد من حدود اهلل‬ ‫ثم قام فاختطب فقال �أيها النا�س‬ ‫‪...........................................................................................‬‬ ‫‪ ......‬و�إذا �سرق فيهم ال�ضعيف �أقاموا عليه احلد وامي اهلل لو ‪.......................‬‬ ‫‪. ).........................................‬‬ ‫د‪ -‬عن �أبي هريرة قال قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم ال حتا�سدوا وال تناج�شوا‬ ‫وال تباغ�ضوا وال تدابروا وال يبع بع�ضكم على بيع بع�ض وكونوا عباد اهلل �إخوانا‬ ‫امل�سلم �أخو امل�سلم ال يظلمه وال يخذله وال يحقره التقوى هاهنا ‪...................‬‬ ‫‪.............................‬‬ ‫تدبر احلديث النبوي ال�شريف ال�سابق ثم �أجب عما ي�أتي ‪:‬‬ ‫‪-1‬عرف براوي احلديث �أبي هريرة من حيث ‪ :‬ا�سمه ‪ ،‬مكانته ‪ ،‬وروايته للحديث‬ ‫‪-2‬اذك���ر ع��دد م��ن الأوام���ر وال��ن��واه��ي التي م��ن �ش�أنها حتقيق الأخ���وة واملحبة بني‬ ‫امل�سلمني ؟‬ ‫‪�-3‬أين تكون النية ح�سب حديث النبي �صلى اهلل عليه و�سلم؟ وملاذا؟‪.‬‬ ‫هـ‪ -‬بني خماطر و�آثار التكفري ال�سلبية على الأفراد واملجتمعات ؟‬ ‫ال�س�ؤال الثاين‪:‬‬ ‫ ‬ ‫�أ‪ -‬و�ضح �صور اخللع يف الت�شريع الإ�سالمي ‪:‬‬ ‫‪............................................................................‬‬ ‫ب‪� -‬أذكر �أربع من حقوق املر�أة يف الإ�سالم ‪:‬‬ ‫‪...........................................................................‬‬ ‫ج‪� -‬أذكر ثالثاً من �أه��داف م�ؤ�س�سة �آل البيت امللكية للفكر الإ�سالمي التي ت�سعى‬ ‫لتحقيقها ح�سب امل�ؤمتر العلمي الدوري الذي تعقده امل�ؤ�س�سة ‪.......................‬‬ ‫‪..........................................‬‬ ‫د‪ -‬بني �أرب��ع من احلقوق التي قررتها وثيقة النبي �صلى اهلل عليه و�سلم لأفراد‬ ‫املجتمع‬ ‫‪...........................................................................‬‬ ‫ب‪ -‬بني داللة كل ن�ص من الن�صو�ص ال�شرعية الآتية ؟‬ ‫‪ -1‬قال تعاىل ‪َ « :‬و�إِنْ َي َت َف َّر َقا ُي ْغنِ اللهَّ ُ ُك اًّل مِ نْ َ�س َع ِت ِه َو َكا َن اللهَّ ُ وَا�سِ ًعا حَ كِي ًما»‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫�أ‌‪�-‬أذكر ثالثاً من خماطر و�آثار التكفري ال�سلبية على الأفراد واملجتمعات ؟؟‬ ‫‪................................................................................... -1‬‬ ‫‪................................................................................. -2..‬‬ ‫‪....‬‬ ‫‪................................................................................... -3‬‬ ‫‪..‬‬ ‫ب‪� -‬أذك����ر �أرب���ع���اً م��ن �أ���ش��ك��ال و���ص��ور الهيمنة االق��ت�����ص��ادي��ة ع��ل��ى ث����روات البالد‬ ‫الإ�سالمية؟؟‬ ‫‪................................................................................... -1‬‬ ‫‪..‬‬ ‫‪................................................................................... -2‬‬ ‫‪..‬‬ ‫‪......................................................................................-3‬‬ ‫‪......................................................................................-4‬‬ ‫ج‪� -‬أذكر ثالثاً من واجبات �أهل الذمة الذين يعي�شون يف املجتمع الإ�سالمي ؟؟‬ ‫‪................................................................................... -1‬‬ ‫‪..‬‬ ‫‪................................................................................... -2‬‬ ‫‪..‬‬ ‫‪................................................................................... -3‬‬ ‫‪..‬‬ ‫د‪ -‬بني احلاالت التي جتب فيها العدة على املر�أة ؟‬ ‫‪................................................................................... -1‬‬ ‫‪..‬‬ ‫‪................................................................................... -2‬‬ ‫‪..‬‬ ‫‪................................................................................... -3‬‬ ‫‪..‬‬ ‫ ‬ ‫ال�س�ؤال الرابع‪:‬‬ ‫�إذا علمت �أن ( �إبراهيم) قد ر�ضع من (نادية) ابنة عم (يو�سف) ومطلقته الأوىل‬ ‫‪،‬و�أن (فادية) قد ر�ضعت من (زينب) مطلقة يو�سف الثانية و�أخ��ت ( �إبراهيم)‬ ‫ال�شقيقة‪ ،‬فما �صحة عقد الزواج يف احلاالت الآتية مع التعليل‪...................‬‬ ‫‪ -1‬زواج (فادية) من (�إبراهيم)‬ ‫‪ -2‬زواج (زينب) من (�سامر) (�شقيق نادية )‬ ‫‪ -3‬زواج ( �أحمد) ( �شقيق �إبراهيم ) من ( �سلوى ) ( �شقيقة نادية )‬ ‫‪ -4‬زواج (يو�سف )من (�شيماء) ( بنت فادية)‬ ‫ ‬ ‫ال�س�ؤال اخلام�س‪:‬‬ ‫�أمامك (‪ )6‬فقرات لكل فقرة �أربعة بدائل ‪،‬بديل واحد فقط �صحيح ‪ ،‬انقل اىل‬ ‫دفرت �إجابتك رقم الفقرة و�أمامه رمز البديل ال�صحيح‪-:‬‬ ‫‪ -1‬واحدة مما ي�أتي لي�ست من خ�صائ�ص الأمة الإ�سالمية ‪:‬‬ ‫ب‪ -‬جمعها بني العلم والإميان‬ ‫ ‬ ‫�أ‪ -‬و�سطيتها‬ ‫د‪ -‬انفتاحها على الآخر‬ ‫ج‪ -‬عدالتها ‬ ‫‪ -2‬من االجن��ازات التي حتققت يف عهد اخلليفة الرا�شدي( عمر بن اخلطاب)‬ ‫ر�ضي اهلل عنه ‪.‬‬ ‫�أ‪ -‬تنظيم ال��دواوي��ن ب‪ -‬تخ�صي�ص دار للق�ضاء ج‪� -‬أ‪+‬ب د‪ -‬ال�شيء مما‬ ‫ذكر‬ ‫‪ -3‬كانت موقعة (حمراء الأ�سد) بعد غزوة‪.‬‬ ‫�أ‪ -‬بدر الكربى ب‪� -‬أحد ج‪ -‬خروج �سرية �أ�سامة بن زيد د‪ -‬ال�شيء مما ذكر‬ ‫‪ -4‬يعقب جمع النا�س يف مكان واحد حل�شرهم من �أحداث اليوم الآخر‪- :‬‬ ‫�أ‪ -‬املرور فوق ال�صراط ب‪ -‬الورود على حو�ض النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫د‪ -‬العر�ض واحل�ساب‬ ‫ج‪ -‬ال�شفاعة‬ ‫‪ -5‬من احلقوق الإعتقاديه والفكرية التي �أقرتها ال�شريعة الإ�سالمية للإن�سان‪:‬‬ ‫ب‪ -‬حق التملك‬ ‫�أ‪ -‬حق الكرامة‬ ‫د‪ -‬حق الرت�شح واالنتخابات‬ ‫ج‪ -‬حق التعليم‬ ‫‪ -6‬من �أمثلة م�صطلحات التجريح عند علماء احلديث ال�شريف‪:‬‬ ‫د‪ -‬ب‪+‬ج‬ ���ج‪� -‬صدوق ‬ ‫ب‪ -‬لي�س ب�شيء ‬ ‫�أ‪ -‬ثبت ‬ ‫انتهت الأ�سئلة‬ ‫مع متنياتنا لكم بالتوفيق وال�سداد‬ ‫�أ�سرة الثقافة الإ�سالمية‪:‬‬

‫اجابات النموذج الثاين ‪:‬‬ ‫(‪)1‬‬ ‫ني بمِ َا �آ َتاهُ ُم اللهَّ ُ مِ نْ َف ْ�ض ِل ِه َوي َْ�س َت ْب�شِ ُرو َن بِا َّلذِ ينَ مَ ْ‬ ‫« َفرِحِ َ‬ ‫ل َي ْل َح ُقوا ِب ِه ْم مِ نْ‬ ‫َخ ْل ِف ِه ْم �أَلاَّ َخ ْو ٌف َعلَ ْي ِه ْم َولاَ هُ ْم ي َْح َز ُنو َن‬ ‫(‪�)١٧٠‬س َت ْب�شِ ُرو َن ِب ِن ْع َم ٍة مِ نَ اللهَّ ِ‬ ‫ْ‬ ‫للِهَّ‬ ‫َو َف ْ�ضلٍ َو َ�أ َّن اللهَّ َ لاَ ي ُِ�ضي ُع �أَ ْج َر المْ ُ�ؤْمِ ِن َ‬ ‫ني (‪)١٧١‬ا َّلذِ ينَ ْا�س َت َجابُوا ِ َوال َّر ُ�سولِ‬ ‫مِ نْ َب ْعدِ مَا �أَ َ�صا َب ُه ُم ا ْل َق ْر ُح ِل َّلذِ ينَ �أَ ْح َ�س ُنوا مِ ْن ُه ْم َوا َّت َق ْوا �أَ ْج ٌر عَظِ ي ٌم (‪)١٧٢‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫يابني �أقم ال�صالة و�أمر باملعروف وانه عن املنكر وا�صرب على ما �أ�صابك‬ ‫�إن ذلك من عزم الأمور ( ‪ ) 17‬وال ت�صعر خدك للنا�س وال مت�ش يف الأر�ض‬ ‫مرحا �إن اهلل ال يحب كل خمتال فخور ( ‪ ) 18‬واق�صد يف م�شيك واغ�ض�ض‬ ‫من �صوتك �إن �أنكر الأ�صوات ل�صوت احلمري ( ‪) 19‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫( َي�� ْو َم َت ْب َي ُّ�ض ُو ُج��و ٌه َو َت ْ�س َو ُّد ُو ُج��و ٌه َف���أَمَّ��ا ا َّل��ذِ ي��نَ ا� ْ��س�� َو َّدتْ ُو ُجوهُ ُه ْم �أَ ْك َف ْرتمُ‬ ‫َب ْع َد �إِميَا ِن ُك ْم َف ُذو ُقواْ ا ْل َع َذابَ بمِ َا ُك ْن ُت ْم َت ْك ُف ُرو َن{‪َ }106‬و�أَمَّا ا َّلذِ ينَ ا ْب َي َّ�ضتْ‬ ‫الل هُ ْم فِيهَا َخا ِلدُو َن{‪}107‬تلك ايات نتلوها عليك‬ ‫ُو ُجوهُ ُه ْم َففِي َر ْح َم ِة هّ ِ‬ ‫باحلق و ما اهلل يريد ظلما للعاملني (‪) 108‬وهلل ما يف ال�سماوات وم��ا يف‬ ‫االر�ض واىل اهلل ترجع االمور‬ ‫الفرع (ب)‬ ‫تدبر االيات القرانية الكرمية ال�سابقة ثم اجب عماياتي‪:‬‬ ‫‪-1‬اال تنفروا ‪ :‬ان ال تخرجو للجهاد يف �سبيل اهلل‬ ‫خفافا و ث��ق��اال ‪ :‬اي على اي ح��ال كنتم ب��ه م��ن ي�����س��راو ع�سر او ال��ق��وة و‬ ‫ال�ضعف‬ ‫‪�-2‬سنة اهلل يف خلقة ‪ :‬انه ين�صر من ن�صره و يخذل من خذله و هو قادر‬ ‫على ن�صرة دينة و نبية و ان تخلى عنه النا�س‬ ‫‪-3‬حرف ا�ستفال ( يقول ‪ ,‬ترجع) راء مفخخة االر�ض ‪ ,‬تكفرون‬ ‫فرع ج‪-‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫هلل �صلى اهلل عليه و�سلم (‬ ‫َعنْ ابي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال َر ُ�سول ا ِ‬ ‫ا�س َعلَ ْي ِه َ�ص َد َق ٌة ‪ ،‬كل يوم تطلع فيه ال�شم�س يعدل بني‬ ‫« ُك ُّل ُ�سالمَى مِ نَ ال َّن ِ‬ ‫االثنني �صدقة ‪,‬و يعني الرجل على دابته َف َت ْحمِ ُل َل ُه َعلَ ْيهَا �أَو ي ْر َف ُع َعلَ ْيهَا‬ ‫َم َتا َع ُه َ�ص َد َق ٌة‪ ،‬و الكلمة الطيبة �صدقة ‪,‬وكل خطوة يخطوها اىل ال�صالة و‬ ‫مييط االذى عن الطريق َ�ص َد َقة ٌ»)‬ ‫د تدبر احلديث النبوي ال�شريف ثم اجب عماياتي ‪:‬‬ ‫‪-1‬هو عبدالرحمن بن �سعد ال�ساعدي �صحابي جليل من فقهاء ال�صحابة‬ ‫�شارك يف غزوات عدة منها غزوة احد‪.‬‬ ‫‪-2‬ا – عد اال�سالم الوظيفة العامة امانه و واجبا يقوم به املوظف خلدمة‬ ‫املجتمع للنهو�ض مب�صاحلة‬ ‫ب‪ -‬للوظيفة العامة تبعات و م�س�ؤوليات فعلى املوظف ان ال يتوالها اال اذا‬ ‫كان اهل لها ‪.‬‬ ‫‪-3‬ا‪-‬الق�سم ب‪ -‬التنفري من ا�ستغالل الوظيفة ج‪-‬ا�شهاد النا�س على‬ ‫البالغ‬ ‫‪-1 :‬ربط االميان باليوم االخر باالميان باهلل عزوجل‬ ‫‪-2‬االكثار من ذكر اليوم االخر يف �صفحات القران الكرمي‬ ‫‪-3‬ت�سمية هذا اليوم با�سماء متعددة منها يوم الدين و يوم الف�صل و يوم‬ ‫احل�ساب‬ ‫‪-4‬ذكر القران الكرمي لعدد من االدلة التي تثبت وجود اليوم االخر‬ ‫ال�س�ؤال الثاين ‪:‬‬ ‫فرع �أ‬ ‫‪-1‬النه من علم الغيب الذي اخت�ص اهلل به و امنا عليه ان يقبل على طاعة‬ ‫اهلل و التزام اوامره‬

‫‪-2‬وذل��ك ليقتدي به من بعده من والة االم��ور و �سائر امل�سلمني و ليعلمو‬ ‫ف�ضل ال�شورى و منزلتها و مكانتها‬ ‫‪-3‬الن ال�صغري غري مكلف و ال تنعقد ت�صرفاته يف حق نف�سه فمن باب اوىل‬ ‫ان ال تنعقد يف حق غريه‬ ‫‪-4‬النهما ادرى باحوالهمها و احر�ص على م�صلحتهما و كتم ا�سرارهم‬ ‫فرع ب‬ ‫‪-1‬ع��دم ا�ستطاعة ال��زوج بعد ان يطلق زوجته الطلقة املكملة للثالث ان‬ ‫يعيدها لع�صمته و عقد نكاحه عليها اال بعد زواجها من رجل اخر زواجا‬ ‫�صحيحا و دخوله بها دخوال حقيقيا ثم يفارقها مبوت اوطالق ‪.‬‬ ‫‪-2‬وج���وب التنا�صح و االم��ر باملعروف بني اف��راد املجتمع كلهم يف املدينة‬ ‫امل��ن��ورة الرادة اخل�ير للمجتمع لال�ستفادة من خ�برات اجلميع و حتقيق‬ ‫الثقة املتبادلة بينهم‬ ‫‪-3‬اعتبار بعثة النبي �صلى اهلل عليه و �سلم من عالمات ال�ساعة ال�صغرى‬ ‫التي ت�سبق ظهور عالمات ال�ساعة الكربى‬ ‫‪-4‬م��ن عوامل قوة امل�سلمني قيامهم بواجب االم��ر باملعروف و النهي عن‬ ‫املنكر كل ح�سب م�س�ؤوليته و اعتباره �سببا خلريهم فهو �سبيلهم اىل الفوز‬ ‫بثواب اهلل يوم القيامة ‪.‬‬ ‫ال�س�ؤال الثالث‪:‬‬ ‫فرع �أ‬ ‫ا‪-‬متزيق املجتمع امل�سلم باحداث الفتنة و تغذية الفرقة و ال�شحناء بني‬ ‫امل�سلمني‬ ‫‪-2‬ا�ضعاف حرية الفكر و الراي عند العلماء خوفا من تهمة الكفر‬ ‫‪�-3‬صرف جهود امل�سلمني من توظيف طاقاتهم و امكاناتهم يف ن�شر الدعوة‬ ‫اال�سالمية ‪.‬‬ ‫فرع ب‪:‬‬ ‫‪-1‬ال�����س��ي��ط��رة على م�����ص��ادر ال�ث�روة يف ال��ع��امل اال���س�لام��ي م��ن خ�لال منح‬ ‫ال�شركات االجنبية حق التنقيب عن النفط‬ ‫‪-2‬حماربة ال�شركات الوطنية و حماولة اف�شالها‬ ‫‪-3‬ا�ستخدام القرو�ض املالية و ال��دي��ون و�سيلة للتدخل يف ���ش���ؤون بلدان‬ ‫العامل اال�سالمي‬ ‫‪-4‬الزام بلدان العامل اال�سالمي بالتبعية االقت�صادية اىل الدول االجنبية‬ ‫فرع ج‬ ‫‪-1‬التزام احكام اال�سالم العامة‬ ‫‪-2‬مراعاة النظام العام ‬ ‫‪-3‬االلتزامات املالية‬ ‫فرع د ‪:‬‬ ‫‪-1‬اذا مات عنها الزوج يف زواج �صحيح �سواء كان املوت قبل الدخول او بعده‬ ‫‪-2‬اذا متت الفرقة بني الزوجني ب�سبب الطالق او الف�سخ بعد الدخول‬ ‫‪-3‬ازا متت الفرقة بني الزوجني بعد اخللوة ال�صحيحة يف حال كون العقد‬ ‫�صحيحا‬ ‫ال�س�ؤال الرابع‪:‬‬ ‫ال يجوز النه خالها من الر�ضاعة‬ ‫‪ -1‬‬ ‫جائز لعدم وجود مانع �شرعي‬ ‫‪ -2‬‬ ‫جائز لعدم وجود مانع �شرعي‬ ‫‪ -3‬‬ ‫اليجوز النه جدها من الر�ضاعة‬ ‫‪ -4‬‬ ‫ال�س�ؤال اخلام�س‬ ‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫رقم الفقرة‬

‫رمز االجابة ال�صحيحة ج‬

‫ا‬

‫ب‬

‫د‬

‫ج‬

‫ب‬


‫خبري من متحف التاريخ القومي يف بلغاريا يظهر العملة القدمية‬ ‫«عملة اال�سكندر الأكرب» خالل م�ؤمتر �صحفي �أم�س يف املتحف‬ ‫الوطني للتاريخ يف �صوفيا (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫موجز اقت�صادي‬ ‫عوا�صم ‪ -‬رويرتز‬

‫وكالة الطاقة تصعد‬ ‫الضغط على أوبك لرفع االنتاج‬

‫الساكت‪ :‬إعادة الهيكلة‬ ‫تسهم يف ترشيد التوظيف العشوائي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫كثفت وكالة الطاقة الدولية �ضغطها على منظمة �أوبك‬ ‫�أم�س اخلمي�س قائلة �إن على املنظمة �أن ترفع االنتاج بن�سبة‬ ‫كبرية‪� ،‬إذ من املنتظر �أن ي�سجل الطلب املو�سمي من �شركات‬ ‫التكرير طفرة يف الربع الثالث‪.‬‬ ‫وقالت الوكالة يف تقريرها ال�شهري �إن �إمدادات �أوبك من‬ ‫اخلام يف ايار ارتفعت ‪-‬بواقع ‪� 201‬ألف برميل يوميا‪� -‬إىل ‪29.18‬‬ ‫مليون برميل يوميا‪ ،‬لكنها ما زالت �أقل من م�ستويات ما قبل‬ ‫الأزمة الليبية بواقع ‪ 1.25‬مليون برميل يوميا‬ ‫و�أ�ضافت الوكالة �أنها ترفع توقعاتها للطلب على نفط‬ ‫�أوب��ك يف ‪ 2011‬بواقع ‪� 400‬ألف برميل يوميا �إىل ‪ 30.1‬مليون‬ ‫برميل يوميا‪� ،‬إذ �ستكون هناك حاجة للفارق البالغ مليون‬ ‫برميل يوميا بني توقعاتها وم�ستويات االن�ت��اج احلالية بني‬ ‫الربعني الثاين والثالث‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال��وك��ال��ة‪" :‬من امل�ت��وق��ع �أن ي�سجل طلب امل�صايف‬ ‫العاملية على النفط اخل��ام ارتفاعا �شديدا من نقطة متدنية‬ ‫تبلغ ‪ 72.6‬مليون برميل يوميا يف ني�سان �إىل ‪ 76.4‬مليون‬ ‫برميل يوميا يف مت��وز‪� ،‬إذ تنهي �شركات التكرير الأمريكية‬ ‫والأوروب�ي��ة عمليات �صيانة وتعيد تكوين خمزونات املنتجات‬ ‫النفطية امل�ستهلكة ا�ستعدادا ملو�سم ذروة الطلب يف ال�صيف"‪.‬‬

‫تراجع مبيعات التجزئة الربيطانية‬ ‫تراجعت مبيعات التجزئة يف بريطانيا ب�أعلى من مثلي‬ ‫املعدل املتوقع يف ايار بعدما حققت منوا يف ال�شهر الذي �سبقه‪،‬‬ ‫وذلك يف ظل قلق امل�ستهلكني ب�ش�أن حالة االقت�صاد‪.‬‬ ‫وق��ال مكتب الإح���ص��اءات الوطنية �إن مبيعات التجزئة‬ ‫مبا فيها وق��ود ال�سيارات تراجعت ‪ 1.4‬يف املئة ال�شهر املا�ضي‬ ‫بعد ت�سجيل منو بن�سبة ‪ 1.1‬يف املئة يف ني�سان بف�ضل الزفاف‬ ‫امللكي‪.‬‬ ‫وه��ذا �أك�ب�ر ت��راج��ع منذ ك��ان��ون ال�ث��اين م��ن ال�ع��ام املا�ضي‬ ‫وجتاوز توقعات املحللني برتاجع ن�سبته ‪ 0.6‬يف املئة‬ ‫وتراجع اجلنيه اال�سرتليني ن�صف �سنت مقابل الدوالر‬ ‫مع مراهنة امل�ستثمرين على �أن بنك اجنلرتا املركزي �سيرتك‬ ‫�أ�سعار الفائدة عند م�ستواه القيا�سي املنخف�ض ‪ 0.5‬يف املئة ملزيد‬ ‫من الوقت‪.‬‬

‫صندوق النقد قلق‬ ‫بشأن الوضع يف اليونان‬ ‫قال م�س�ؤول كبري ام�س اخلمي�س �إن �صندوق النقد الدويل‬ ‫قلق للغاية ب�سبب اال�ضطراب ال�سيا�سي الأح��دث يف اليونان‪،‬‬ ‫لكنه م�ستعد للم�ساعدة �إذا ح�صلت احلكومة على املوافقة على‬ ‫خطتها للتق�شف‪.‬‬ ‫وقال رئي�س الوزراء اليوناين جورج باباندريو الأربعاء �إنه‬ ‫�سيجري تعديال يف جمل�س ال��وزراء‪ ،‬ودعا �إىل ت�صويت بالثقة‬ ‫يف حكومته يف مواجهة مقاومة م�ستمرة من املعار�ضة وبع�ض‬ ‫�أع�ضاء حزبه حلزمة من �إج��راءات التق�شف طلبها الدائنون‬ ‫الدوليون‪.‬‬ ‫وق��ال ت�شو م�ين امل�ست�شار اخل��ا���ص مل��دي��ر ��ص�ن��دوق النقد‬ ‫ال��دويل‪�" :‬أخ�شى �أن يكون الو�ضع قد تغري ب�شكل ج��ذري يف‬ ‫الأربع والع�شرين �ساعة املا�ضية‪ .‬لدينا فريق يف �أثينا م�ستعد‬ ‫النهاء مراجعة ودفع الأم��ور قدما‪ ،‬لكن الآن يف �ضوء الو�ضع‬ ‫الراهن هناك كثري من عدم اليقني‪ ،‬ولذا فنحن نتابع العملية‬ ‫بحذر �شديد واهتمام بالغ"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ن�أمل �أن حت�صل احلكومة اليونانية على املوافقة‬ ‫على تنفيذ مقرتحاتها و�سنتمكن من انهاء مراجعتنا‪ ،‬نحن‬ ‫م�ستعدون لتقدمي الدعم لأن��ه مهم للغاية لليونان و�أوروبا‬ ‫واالقت�صاد العاملي ككل"‪.‬‬

‫الصني تعلن استثمارها‬ ‫يف الدين األوروبي‬ ‫�أعلنت ال�صني اخلمي�س ا�ستعدادها ل�شراء دي��ون �سيادية‬ ‫اوروبية رغم خماطر تخلف اليونان عن ت�سديد املبالغ املتوجبة‬ ‫عليها‪ ،‬م�ؤكدة ثقتها يف منطقة اليورو رغم خماطر عدم �سداد‬ ‫ديون اليونان حيث عززت بكني ا�ستثماراتها‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ت�ح��دث ب��ا��س��م وزارة اخل��ارج �ي��ة ال�صينية هونغ‬ ‫يل‪" :‬ال�صني م�ستثمر على امل��دى البعيد" يف ��س��وق الدين‬ ‫االوروبي‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬ن�أمل ان تتو�صل اليونان اىل حتقيق اال�ستقرار‬ ‫وال�ت�ن�م�ي��ة‪ ،‬بف�ضل ال �ت �ع��اون م��ع االحت� ��اد االوروب � ��ي واال�سرة‬ ‫الدولية"‪ ،‬يف وقت تتفاقم االزمة املالية اليونانية‪.‬‬ ‫ومل يتو�صل وزراء مالية منطقة اليورو واالحتاد االوروبي‬ ‫م�ساء الثالثاء اىل اتفاق ح��ول خطة م�ساعدة مالية جديدة‬ ‫لليونان التي غرقت �أكرث يف االزمة املالية واالجتماعية‪.‬‬ ‫وت�ع�ه��دت ال�صني منذ ال�ع��ام امل��ا��ض��ي ب��دع��م دول منطقة‬ ‫اليورو التي تعاين من زيادة كلفة ديونها ال�سيادية‪ ،‬وال �سيما‬ ‫بعدما خف�ضت وكاالت الت�صنيف االئتماين عالمتها‪.‬‬ ‫و��ض��اع�ف��ت اث�ي�ن��ا ات�ف��اق�ي��ات�ه��ا م��ع ب�ك�ين‪ ،‬وت�ع�ه��دت يف هذا‬ ‫ال�سياق يف مطلع حزيران بت�سهيل منح ت�أ�شريات دخول لل�سياح‬ ‫ال�صينيني‪.‬‬ ‫كما وقعت جمموعتان �صينيتان مطلع حزيران اتفاقات‬ ‫بقيمة اجمالية قدرها ‪ 2.8‬مليار يورو لت�سليم ال��واح �شم�سية‬ ‫لليونان‪ ،‬فيما ت�سيطر ال�شركة ال�صينية العمالقة لل�شحن‬ ‫البحري "كو�سكو" منذ ‪ 2008‬على �أر�صفة مرف�أ برييو�س‪.‬‬

‫�أكد وزير تطوير القطاع العام مازن‬ ‫ال�ساكت‪� ،‬أن م�شروع اع��ادة الهيكلة نقلة‬ ‫ت���ش��ري�ع�ي��ة م�ت�ق��دم��ة ��س�ي�ع�ي��دن��ا �إىل عهد‬ ‫االدارة االردن �ي��ة ال �ت��ي ق ��ادت االجن� ��ازات‬ ‫التي حتقق واقعا جديدا يف ادارة املوارد‬ ‫ال�ب���ش��ري��ة وال�ت�خ�ط�ي��ط ال��وظ�ي�ف��ي‪ ،‬ورفع‬ ‫م�ستوى اخلدمات املقدمة للمواطنني‪.‬‬ ‫وق� ��ال يف ن� ��دوة ح ��واري ��ة‪ ،‬يف جممع‬ ‫النقابات املهنية م�ساء �أم�س االول بعنوان‬ ‫"هيكلة ال�ق�ط��اع ال �ع��ام واق ��ع وطموح"‬ ‫�أداره��ا نقيب االط�ب��اء احمد العرموطي‪،‬‬ ‫�إن امل�شروع اق��ره جمل�س ال��وزراء و�أ�صبح‬ ‫نافذا‪ ،‬ولكن هيكلة الرواتب لي�ست قرارا‬ ‫ب ��ل ان �ظ �م��ة وت �� �ش��ري �ع��ات �أ� �س��ا� �س �ه��ا نظام‬ ‫اخل��دم��ة امل��دن �ي��ة و��س�ت�ن�ج��ز وت �ق��ر ح�سب‬ ‫املراحل الد�ستورية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار اىل ان نظام اخل��دم��ة املدنية‬ ‫اجلديد ي�ستوعب مفاهيم اخلدمة املدنية‬ ‫احلديثة التي تقدمها الدولة للمواطن‬ ‫ليطور الكثري من مفاهيم االدارة العامة‬ ‫وامل � ��وارد ال�ب���ش��ري��ة‪ ،‬مبينا ب��ان��ه �سيحدد‬ ‫كيفية ا�ستخدام املال العام؛ ما ي�ساهم يف‬ ‫تخفي�ض عجز امل��وازن��ة العامة وتقلي�ص‬ ‫االن� �ف ��اق يف ال� ��دول� ��ة‪ ،‬ا� �ض��اف��ة لرت�شيد‬ ‫التوظيف الع�شوائي والزيادات التي متنح‬ ‫خارج االنظمة والقوانني وتقلي�ص املباين‬

‫وزير تطوير القطاع العام مازن ال�ساكت‬

‫امل�ست�أجرة‪.‬‬ ‫ونا�شد ال�ساكت النقابات املهنية من‬ ‫م��وق�ع�ه��ا ال��وط�ن��ي ال ��ذي مت �ي��زت ب��ه عرب‬ ‫العقود ان تنظر للم�شروع ب�شمولية؛ كونه‬ ‫�سينقل اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة ن�ق�ل��ة متقدمة‬ ‫وكبرية‪ ،‬م�شريا اىل ان امل�شروع لن يطبق‬

‫على امل�ؤ�س�سات قبل ان تعيد هيكلة نف�سها‬ ‫وحتدد م�سمياتها الوظيفية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال �� �س��اك��ت �أن� ��ه ��س�ي�ت��م مراجعة‬ ‫وم��راق �ب��ة االل � �ت� ��زام مب�ن�ه�ج�ي��ات العمل‬ ‫داخ ��ل امل ��ؤ� �س �� �س��ات‪ ،‬الف �ت��ا اىل ان ال� ��وزارة‬ ‫ودي� ��وان اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة م �� �س ��ؤوالن عن‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫ع �ي��ار ‪24‬‬ ‫ع �ي��ار ‪21‬‬ ‫ع �ي��ار ‪18‬‬ ‫ع �ي��ار ‪14‬‬

‫امل ��وارد الب�شرية وال�ق��وى العاملة‪ ،‬بينما‬ ‫وزارة املالية هى املعنية برواتب التقاعد‪،‬‬ ‫و�إن اال��ص�لاح فيها يتطلب كلفة هائلة؛‬ ‫م��ا يتطلب العمل على ت�أ�سي�س منهجية‬ ‫وو�ضع املعايريالالزمة للتعامل مع هذه‬ ‫امل�شكلة‪.‬‬ ‫وح��ذر الوزير ال�ساكت من �أن��ه اذا مل‬ ‫يطبق هذا امل�شروع اال�صالحي‪ ،‬ف�سنكون‬ ‫�سببا يف احل��اق االذى بوطننا داع�ي��ا اىل‬ ‫ت �ق��دي��ر ط�ب�ي�ع��ة امل��رح �ل��ة ال �ت��ي نعي�شها‬ ‫و�أهمية الفر�صة التاريخية لتطبيق برامج‬ ‫اال� �ص�ل�اح ال���ش��ام��ل ع�ل��ى ك��ل امل�ستويات‪،‬‬ ‫لن�صنع واقعا وم�ستقبال اف�ضل لالجيال‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫وقال �إن �شعار اعادة هيكلة م�ؤ�س�سات‬ ‫ال ��دول ��ة االردن� �ي ��ة ق ��د ط ��رح ك ��أح ��د اهم‬ ‫بنود ا�صالح القطاع العام‪ ،‬ويف ال�سنوات‬ ‫املا�ضية مت ا�ستحداث امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة‬ ‫الع ��ادة تنظيم ه��ذا ال�ق�ط��اع ع�ل��ى الرغم‬ ‫من اخلالف حول ذلك النهج االقت�صادي‬ ‫وال�سيا�سي ال��ذي لنا اراء خمتلفة حوله‪،‬‬ ‫م�شريا اىل انه نتيجة ذلك برزت ع�شرات‬ ‫امل�ؤ�س�سات والهيئات امل�ستقلة‪.‬‬ ‫واتفق ال�ساكت على ان ان�شاء امل�ؤ�س�سات‬ ‫واال�ستقاللية ال�ت��ي منحت لبع�ضها قد‬ ‫ج ��رى ب�شكل غ�ير م�ب�رر مل �ج��رد التمييز‬ ‫للرواتب وا�ستعمالها خارج اطار الرقابة‬ ‫املالية واالدارية‪.‬‬

‫الطلب العاملي على الغاز سينمو بنسبة ‪ 13.6‬يف املئة‬ ‫لندن‪ -‬رويرتز‬ ‫قالت وكالة الطاقة الدولية �أم�س اخلمي�س �إن‬ ‫الطلب العاملي على الغاز الطبيعي �سريتفع ‪ 13.6‬يف‬ ‫املئة بني ‪ 2010‬و‪ ،2016‬و �إن معظم النمو �سي�أتي من‬ ‫رفع طاقة توليد الكهرباء‪.‬‬ ‫و ب �ح �� �س��ب ت �ق��د ي��رات ب �ل��غ ا ل �ط �ل��ب ع �ل��ى ا ل �غ��از يف‬ ‫‪ 2010‬نحو ‪ 3284‬مليار مرت مكعب‪ ،‬وقالت الوكالة‬ ‫�إ ن�ه��ا تتوقع �أن يرتفع الطلب �إىل نحو ‪ 3800‬مليار‬ ‫مرت مكعب بحلول ‪.2016‬‬ ‫و ق��ا ل��ت ا ل��و ك��ا ل��ة يف تقرير ا ل�ي��وم اخلمي�س‪" :‬ما‬ ‫زال توليد الكهرباء املحرك الرئي�سي لنمو الطلب‬ ‫على ا ل�غ��از‪ ،‬وتفيد التقديرات �أن ا�ستهالك القطاع‬ ‫زاد خم�سة باملئة يف ‪."2010‬‬ ‫و �أ ��ض��ا ف��ت‪" :‬ما زا ل��ت ت��ور ب�ي�ن��ات ا ل�غ��از وامل�صادر‬ ‫ا مل�ت�ج��ددة للطاقة تهيمن ع�ل��ى ��ص��ورة اال��س�ت�ث�م��ار يف‬ ‫توليد الكهرباء يف دول منظمة التعاون االقت�صادي‬ ‫والتنمية"‪.‬‬

‫و ق��ال ا ل�ت�ق��ر ي��ر �أ ي���ض��ا �إن ‪�� 2010‬ش�ه��د �أ ك�ب�ر منو‬ ‫على االطالق يف جتارة الغاز الطبيعي امل�سال بزيادة‬ ‫‪ 25‬يف املئة �إىل ‪ 299‬مليار م�تر مكعب‪ ،‬و ك��ا ن��ت قطر‬ ‫املورد ا لأكرب‪.‬‬ ‫و �أ � �ض��ا ف��ت ا مل �ن �ظ �م��ة ا ل �ت��ي ت �ق��دم ا مل �� �ش��ورة ب�ش�أن‬ ‫�سيا�سة الطاقة �إىل ‪ 28‬دولة �صناعية �أن من املنتظر‬ ‫�أن توا�صل جت��ارة ا ل�غ��از الطبيعي امل�سال النمو بني‬ ‫‪ 2011‬و‪ 2016‬مع بدء ت�شغيل م�صانع جديدة‪.‬‬ ‫و ق� ��ال ا ل �ت �ق��ر ي��ر‪" :‬ال�سنوات ا خل �م ����س املقبلة‬ ‫�ست�شهد ا�ستمرار منو جتارة الغاز الطبيعي امل�سال‪،‬‬ ‫�إذ م��ن ا مل�ت��و ق��ع �أن ت�ضاف ط��ا ق��ة انتاجية ق��در ه��ا ‪80‬‬ ‫م �ل �ي��ار م�ت�ر م �ك �ع��ب‪ ،‬م��ا ي �ع��ادل ‪ 21‬يف ا مل �ئ��ة بحلول‬ ‫‪."2016‬‬ ‫و �أ�ضاف �أن من املتوقع منو امدادات الغاز امل�سال‬ ‫مب �ق��دار ا ل �ث �ل��ث ب�ي�ن ‪ 2010‬و‪ ،2016‬ل �ك��ن ك �ث�يرا من‬ ‫امدادات الغاز امل�سال اجلديدة جرى التعاقد عليها‬ ‫بالفعل خا�صة مع اليابان وال�صني‪.‬‬ ‫وقال التقرير‪" :‬يف هذا ال�سياق تبدو ا�سرتاليا‪..‬‬

‫يف طريقها لأن ت�صبح قطرا �أخرى"‪.‬‬ ‫و ت ��ا ب ��ع �أن ا ل� �غ ��از ا ل �ط �ب �ي �ع��ي م ��ن ا مل �� �ص ��ادر غري‬ ‫التقليدية ما زال يحدث انقالبا يف ال�سوق‪.‬‬ ‫و ق��ال التقرير‪" :‬هذه امل�صادر مل ترفع فح�سب‬ ‫ت�ق��د ي��رات م��وارد ا ل�غ��از ا ل�ق��ا ب�ل��ة ل�لا ��س�ت�خ��راج ملثليها‬ ‫م�ق��ار ن��ة م��ع ا ل�غ��از ا ل�ق��ا ب��ل ل�لا ��س�ت�خ��راج م��ن امل�صادر‬ ‫التقليدية‪ ،‬و �إمنا هي �أي�ضا موزعة بت�ساو �أكرب على‬ ‫جميع املناطق"‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالت�سعري قالت املنظمة �إن اال�سعار‬ ‫االقليمية ما زالت متفاوتة‪.‬‬ ‫و �أ�ضافت‪" :‬مع تنامي التعامالت داخل االقاليم‬ ‫املختلفة وبينها‪ ،‬فقد يتعر�ض عدد �أكرب من الدول‬ ‫ل �ل��ر ب��ط ب ��أ � �س �ع��ار ا ل �ن �ف��ط �أو اال � �س �ع��ار ا ل �ف��ور ي��ة مع‬ ‫اعتمادها على اال�سترياد"‪.‬‬ ‫وتابعت‪" :‬ما زال فك االرتباط بني ا�سعار الغاز‬ ‫وا�سعار النفط يف العقود طويلة االجل ميثل ق�ضية‬ ‫جوهرية يف �أورو ب��ا‪ ،‬وهو ما يت�ضح ب�شدة من خالل‬ ‫عدد العقود التي يعاد التفاو�ض ب�ش�أنها"‪.‬‬

‫الحالي‬

‫السابق‬

‫‪34.80‬‬ ‫‪30.45‬‬ ‫‪26.10‬‬ ‫‪20.30‬‬

‫‪34.75‬‬ ‫‪30.41‬‬ ‫‪26.06‬‬ ‫‪20.27‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪113.700‬‬ ‫‪1528.00‬‬ ‫‪35.510‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.706 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪1.012 :‬‬

‫االسترليني‪1.752 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.569 :‬‬

‫درهم اماراتي‪ 0.192 :‬جنيه مصري‪0.110 :‬‬

‫اتساع العجز يف‬ ‫ميزان املعامالت‬ ‫الجارية األمريكي‬ ‫وا�شنطن‪ -‬رويرتز‬ ‫ق� ��ال� ��ت وزارة ال� �ت� �ج ��ارة‬ ‫الأم��ري�ك�ي��ة اخلمي�س �إن عجز‬ ‫م � �ي ��زان امل� �ع ��ام�ل�ات اجل ��اري ��ة‬ ‫الأم��ري �ك��ي ارت �ف��ع �إىل ‪119.3‬‬ ‫م�ل�ي��ار دوالر يف ال��رب��ع الأول‬ ‫بفعل منو الواردات‪.‬‬ ‫و�� �ش� �ك ��ل ال� �ع� �ج ��ز ‪-‬ال� � ��ذي‬ ‫يقي�س تدفق ال�سلع واخلدمات‬ ‫واال� � �س � �ت � �ث � �م� ��ارات م � ���� و�إىل‬ ‫الواليات املتحدة‪ 3.2 -‬يف املئة‬ ‫م��ن ال �ن��اجت امل�ح�ل��ي االجمايل‬ ‫االمريكي‪ ،‬ارتفاعا من ثالثة‬ ‫يف امل�ئ��ة يف ال��رب��ع الأخ�ي�ر من‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وب � �ل� ��غ ع� �ج ��ز امل� �ع ��ام�ل�ات‬ ‫اجلارية ‪ 112.2‬مليار دوالر يف‬ ‫الربع الأخري من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وكان اقت�صاديون توقعوا ات�ساع‬ ‫العجز �إىل ‪ 126‬مليار دوالر يف‬ ‫الربع االول‪.‬‬ ‫وارت � � �ف� � ��ع ع � �ج ��ز ال�سلع‬ ‫واخل��دم��ات �إىل ‪ 140.8‬مليار‬ ‫دوالر يف ال��رب��ع الأول مقارنة‬ ‫م ��ع ‪ 118.7‬م �ل �ي��ار دوالر يف‬ ‫ال�شهور الثالثة الأخ�ي�رة من‬ ‫‪.2010‬‬ ‫وب� �ل ��غ �� �ص ��ايف التدفقات‬ ‫امل��ال�ي��ة على ال��والي��ات املتحدة‬ ‫‪ 181.9‬م �ل �ي��ار دوالر ارتفاعا‬ ‫من ‪ 29.3‬مليار دوالر يف الربع‬ ‫ال�سابق‪.‬‬

‫دبي تستعيد جاذبيتها لكن األخطار ما زالت محدقة‬

‫توقيع اتفاقية تعاون بني‬ ‫نقابة املهندسني و"أمنية"‬

‫دبي‪ -‬رويرتز‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقعت نقابة املهند�سني و�شركة �أمنية للهواتف‬ ‫النقالة اتفاقية‪ ،‬تقدم من خاللها �شركة �أمنية‬ ‫لالت�صاالت خ��دم��ات االت���ص��ال اخل�ل��وي بتعرفه‬ ‫مناف�سة ومميزات �إ�ضافية لأع�ضاء النقابة‪ ،‬كما‬ ‫ت�شمل االت�ف��اق�ي��ة ت��دري��ب ع��دد م��ن املهند�سني‬ ‫حديثي التخرج يف ال�شركة وفق برنامج التدريب‬ ‫امل�شرتك بني النقابة والقطاع اخلا�ص‪ .‬حيث يتم‬ ‫التدريب بهدف اكت�ساب اخلربة والتدريب العملي‬ ‫م��ع م�ن��ح م�ك��اف��أة ��ش�ه��ري��ة‪ ،‬ووق ��ع االت�ف��اق�ي��ة عن‬ ‫نقابة املهند�سني نقيب املهند�سني املهند�س عبد‬ ‫اهلل عبيدات‪ ،‬وعن �شركة �أمنية املدير التنفيذي‬ ‫لل�شركة �إيهاب حناوي‪.‬‬ ‫�أ�شار عبيدات �إىل ان النقابة قامت بتوقيع‬ ‫هذه االتفاقية املتجددة مع �شركة �أمنية لإميان‬ ‫النقابة العميق ب��أن ه��ذا التعاون البناء �سي�ؤتي‬ ‫ث�م��ارا جيدة لكافة الأط ��راف‪ ،‬مبيناً ان النقابة‬ ‫حت��ر���ص ب�شكل دائ ��م ع�ل��ى �أن ت��وف��ر لأع�ضائها‬ ‫�أف�ضل اخلدمات والعرو�ض‪.‬‬ ‫و�أ�شار عبيدات �إىل ال��دور املميز الذي تلعبه‬ ‫نقابة املهند�سني يف رعاية منت�سبيها الذين جتاوز‬ ‫عددهم ‪� 90‬أل��ف مهند�س ومهند�سة‪ ،‬من خالل‬ ‫تقدمي �أف�ضل اخلدمات لهم‪ .‬م�ضيفاً �أن النقابة‬ ‫تعمل بالتعاون م��ع �شركات وم�ؤ�س�سات القطاع‬ ‫اخل��ا���ص على تلبية متطلبات الأع ��داد املتزايدة‬ ‫من املهند�سني اخلريجني اجلدد وحاجتهم �إىل‬ ‫ب��رام��ج خا�صة‪ ،‬وم��ن ذل��ك ت��أم�ين فر�ص تدريب‬ ‫وت�شغيل ودورات ت��أه�ي��ل مهني وع�ل�م��ي‪ ،‬وذلك‬ ‫ل��رف��ع ق��درت �ه��م ع�ل��ى ال�ت�ن��اف����س يف � �س��وق العمل‬ ‫املحلي واخلارجي وتلبية احتياجات هذا ال�سوق‬ ‫من الكوادر امل�ؤهلة القادرة على العمل والإنتاج‬ ‫ب�أعلى معايري اجلودة‪.‬‬ ‫م�ب�ي�ن��ا ان ج� ��زءًا م��ن االت �ف��اق �ي��ة م��ع �شركة‬ ‫امنية تتمحور ح��ول تدريب املهند�سني حديثي‬ ‫التخرج‪.‬‬ ‫ب��دوره �شدد حناوي على �أن ه��ذه االتفاقية‬ ‫تن�سجم م��ع �سيا�سة �أمنية ال��رام�ي��ة �إىل تقدمي‬ ‫�أف�ضل العرو�ض واخلدمات للنقابات وال�شركات‪،‬‬ ‫�إىل جانب توفري تعرفة ات�صال خلوي خمف�ضة‬ ‫خا�صة باملهند�سني مع خ�صومات كبرية ومميزة‬ ‫على الأجهزة اخللوية‪ ،‬واالنرتنت الال�سلكي‪.‬‬

‫عادت دبي �إىل العمل‪� ،‬أو على الأقل هي يف طريقها‬ ‫لتح�سني ��ص��ورت�ه��ا ال�ت��ي ت���ض��ررت ب���ش��دة ب�سبب �أزمة‬ ‫الديون‪.‬‬ ‫ف�ق�ب��ل �أق ��ل م��ن ث�ل�اث � �س �ن��وات �أدار امل�ستثمرون‬ ‫الأجانب ظهورهم لدبي‪ ،‬الإمارة ال�صحراوية ال�صغرية‬ ‫ال�ت��ي راودت �ه��ا طموحات ك�ب�يرة وت��راك�م��ت عليها ديون‬ ‫ثقيلة‪ ،‬بعد �أن �أع�ل�ن��ت جمموعة دب��ي العاملية التابعة‬ ‫للإمارة �أنها �ستعيد هيكلة ديون بقيمة ‪ 25‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫لكن �شركة طريان الإم��ارات التابعة حلكومة دبي‬ ‫جن�ح��ت للتو يف ت���س��وي��ق ��س�ن��دات بقيمة م�ل�ي��ار دوالر‪،‬‬ ‫واجتذبت الفنادق �ألوفا �إ�ضافية من الزائرين ودفعت‬ ‫اال�ضطرابات يف ال�شرق الأو��س��ط بع�ض ال�شركات �إىل‬ ‫نقل مقراتها �إىل الإمارة الأكرث ا�ستقرارا‪.‬‬ ‫وقال م�صريف‪" :‬يف حلظة معينة كان امل�ستثمرون‬ ‫يقولون يل �إنهم ال يريدون ظهور دبي على الإطالق يف‬ ‫حمافظهم اال�ستثمارية"‪.‬‬ ‫لكن جناح ط�يران الإم��ارات هذا ال�شهر يف �إ�صدار‬ ‫ال�سندات التي اجتذبت طلبا يزيد على �ستة مليارات‬ ‫دوالر‪ ،‬يعد م��ن �أق��وى الإ� �ش��ارات حتى الآن على عودة‬ ‫الثقة‪ ،‬كما �أظهر �أهمية �شركة الطريان القت�صاد دبي‬ ‫و�صورتها على ال�ساحة الدولية‪.‬‬ ‫وق��ال دان�ي��ال بروبي م�س�ؤول اال�ستثمار يف �سيلك‬ ‫�إنف�ست لإدارة الأ��ص��ول ومقرها بريطانيا‪" :‬التمكن‬ ‫من بيع �سندات �شركة طريان يف عامل يتجاوز فيه �سعر‬ ‫النفط ‪-‬البند الرئي�سي يف تكاليف �شركات الطريان‪-‬‬ ‫‪ 100‬دوالر �أمر مثري للإعجاب"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬و�أن تكون �شركة الطريان هذه يف دبي‬ ‫�أمر يبعث على مزيد من االعجاب"‪.‬‬ ‫و�سعرت ط�يران الإم��ارات �سنداتها يف اليوم نف�سه‬ ‫الذي بد�أ فيه تداول �سهم موانئ دبي العاملية يف بور�صة‬ ‫لندن‪.‬‬ ‫وق��ال �ساج �أحمد املحلل يف اف‪.‬ب��ي‪�.‬إي ايرو�سبي�س‬ ‫يف لندن‪�" :‬إدراج موانئ دب��ي العاملية و�سندات طريان‬ ‫الإمارات من العالمات التي تظهر �أن دبي عادت"‪.‬‬ ‫وتزايد االقبال على �سندات دبي يف الأ�شهر القليلة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬وتراجعت تكلفة ت�أمني الديون �إىل م�ستوياتها‬ ‫قبل �أزمة ‪.2009‬‬ ‫وتعتزم حكومة دب��ي �إ� �ص��دار �سندات ج��دي��دة هذا‬ ‫الأ�سبوع بعد جولة ترويج يف لندن‪ ،‬و�أعلنت يف الفرتة‬ ‫الأخ�يرة تو�سعة برنامج �سنداتها �إىل خم�سة مليارات‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫ومي�ث��ل ه��ذا التح�سن تناق�ضا ك�ب�يرا م��ع م��ا كان‬ ‫ع�ل�ي��ه احل ��ال يف ت���ش��ري��ن ال �ث��اين ‪ 2009‬ع�ن��دم��ا دفعت‬ ‫خطة دب��ي العاملية لإع��ادة هيكلة دي��ون بنحو ‪ 25‬مليار‬

‫مدينة دبي‬

‫دوالر امل�ستثمرين للفرار �سريعا‪ ،‬و�أدت �إىل انكما�ش‬ ‫اقت�صادي‪.‬‬ ‫وهناك �أي�ضا �شعور �أكيد بالتفا�ؤل‪ ،‬يف ‪ 2010‬كان‬ ‫ن�صيب الفرد من الناجت املحلي الإج�م��ايل يقل قليال‬ ‫عن ‪ 42‬الف دوالر وهو من �أعلى امل�ستويات على م�ستوى‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫وانتع�ش اقت�صاد دبي مدفوعا بالتجارة واخلدمات‬ ‫املالية وال�سياحة يف ‪ 2010‬ليحقق منوا مبعدل ‪ 2.4‬باملئة‪،‬‬ ‫ومن املتوقع �أن ينمو بني "‪ "3‬و"‪ "3.5‬باملئة هذا العام‪.‬‬ ‫وذل��ك يف حني يتوقع البنك ال��دويل من��وا مبعدل‬ ‫‪ 1.9‬ب��امل�ئ��ة ف�ق��ط يف منطقة ال���ش��رق الأو� �س��ط و�شمال‬ ‫افريقيا يف ‪.2011‬‬ ‫ودبت حركة الرافعات يف الإم��ارة‪ ،‬وعاد ال�سائحون‬ ‫ل�ل�ت��دف��ق ع �ل��ى م� � ��زارات دب ��ي م �ث��ل م �ن �ح��در ال �ت��زل��ج يف‬ ‫ال�صحراء و�أحد �أكرب املراكز التجارية يف العامل و�أطول‬ ‫برج يف العامل‪.‬‬ ‫و�أف��ادت بيانات مركز دبي للإح�صاء �أن عدد نزالء‬ ‫ال�ف�ن��ادق يف ال��رب��ع الأول م��ن ال�ع��ام بلغ �أك�ث�ر م��ن ‪1.8‬‬ ‫مليون بارتفاع بن�سبة ‪ 14‬يف املئة عن الفرتة نف�سها من‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال جاي ويلكين�سون ال�شريك املدير يف فيابيليتي‬ ‫ماندجمنت�س لال�ست�شارات الفندقية وم�ق��ره��ا دبي‪:‬‬ ‫"بعدما عطل ما يطلق عليه الربيع العربي اال�سواق‬ ‫ال�سياحية يف املنطقة وبخا�صة م�صر والأردن والبحرين‬ ‫تدفق ال�سياح على دبي"‪.‬‬ ‫وي�ق��ول م��دي��رو ا�ستثمارات وم���س��ؤول��ون يف بنوك‬

‫�إن �إقبال ال�شركات وتدفقات ر�ؤو���س الأم��وال على دبي‪،‬‬ ‫و�إن كان ي�صعب حتديد حجمه بدقة‪ ،‬زاد بدرجة كبرية‬ ‫ب�سبب عدم التيقن ال�سيا�سي يف البحرين املركز املايل‬ ‫يف املنطقة‪.‬‬ ‫فنقلت العديد من ال�شركات مكاتبها �أو موظفيها‬ ‫�إىل املدينة‪ ،‬يف حني ارتفعت ودائع البنوك يف الإمارات‬ ‫�إىل �أع �ل��ى م�ستوياتها يف �أك�ث�ر م��ن ع��ام�ين يف ني�سان‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وق��ال غ��امن ن�سيبة م�ؤ�س�س كورنر �ستون جلوبال‬ ‫ا�سو�سيت�س وك �ب�ير امل�ح�ل�ل�ين يف ب��ول�ي�ت�ي�ك��ال كابيتال‪:‬‬ ‫"ال�شركات تنتقل فعليا �إىل دبي فبالن�سبة للبع�ض متثل‬ ‫اال��ض�ط��راب��ات يف املنطقة فر�صة لتحقيق وج��ود كبري‬ ‫ن�سبيا يف دبي"‪.‬‬ ‫وق��ال ن�سيبة �إن��ه من ال�سابق لأوان��ه معرفة ما �إذا‬ ‫كانت ال�سيولة ل��دى البنوك وان�ت�ق��ال النا�س �إىل دبي‬ ‫�سيكون له �أثر على انتعا�ش القطاع العقاري �أحد �أكرث‬ ‫القطاعات ت�ضررا من الأزمة‪.‬‬ ‫لكنه قال �إن ما بني ‪ 30‬و‪ 50‬يف املئة من ال�شركات‬ ‫التي انتقلت �إىل دب��ي �ستبقى ب�شكل دائ��م �أو �شبه دائم‬ ‫يف الإمارة‪.‬‬ ‫غري �أن دبي اتهمت ب�أنها من خالل ت�أجيل �سداد‬ ‫مدفوعات الديون ت�ؤجل م�شكالتها بدال من حلها‪.‬‬ ‫فاتفاق �إع ��ادة هيكلة دي��ون دب��ي العاملية ال��ذي مت‬ ‫التو�صل �إليه يف ‪ 2010‬ي�ؤجل ال�سداد �إىل ما بعد خم�س‬ ‫وثماين �سنوات‪ ،‬ومل يتم الإعالن حتى الآن عن بيع اي‬ ‫ا�صول تخ�ص دبي‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫براعم ال�سبيل‬


‫�إ�سالميــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫‪7‬‬

‫�أ�سئلة املرابطني للر�ســميني‬ ‫من الأئمة والق�ضاة واملفتني‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫د‪ .‬حممد يون�س الزعبي‬

‫األم ودورها يف بناء املجتمع‬ ‫ح��ق ال��وال��دي��ن م��ن �أع �ظ��م ال��واج �ب��ات‪ ،‬و�أج � ��ره م��ن �أوف ��ر‬ ‫احل�سنات‪ ،‬وب ّرهما �شرف الدنيا وفالح الأخرة‪ ،‬كم �شقيا لت�سعد‬ ‫وك��م �سهرا لتنام‪ ..‬فهما ال�سبب بعد اهلل عز وج��ل يف �إيجادك‪،‬‬ ‫ولذا ح ّثنا اهلل عز وجل على الرب بهما والإح�سان �إليهما‪ ،‬قال‬ ‫تعاىل‪َ } :‬و َق َ�ضى َر ُّب َك �أَ َّال َت ْع ُبدُواْ �إِ َّال �إِ َّيا ُه َوبِا ْلوَا ِل َد ْي ِن �إِ ْح َ���ا ًنا �إِمَّا‬ ‫ال َت ُقل َّل ُه َم�آ �أُ ٍّف َوالَ‬ ‫الهُ َما َف َ‬ ‫َي ْب ُلغَنَّ عِ ند ََك ا ْل ِكبرَ َ �أَ َحدُهُ َما �أَ ْو ِك َ‬ ‫َت ْن َه ْرهُ َما َو ُقل َّل ُه َما َق ْو ًال َك ِرميًا{ (الإ�سراء‪..)23 :‬‬ ‫�سبب لدخول اجلنة‪ ،‬بل برهما �أو�سط �أبواب اجلنة‪،‬‬ ‫ب ّرهما ٌ‬ ‫برهما خلق الأنبياء ال�صاحلني الف�ضالء‪ ،‬برهما �سبب يف زيادة‬ ‫الرزق ويف بركة العمر‪ ،‬ويف بر الأبناء لك بعد ذلك‪ ،‬برهما �سبب‬ ‫ل�صالح الذرية‪ ،‬برهما �سبب لتفريج الكربات وتكفري ال�سيئات‬ ‫ورفع الدرجات‪ ،‬جاء رجل �إىل النبي �صلى اهلل عليه و�سلم فقال‪:‬‬ ‫ي��ا ر��س��ول اهلل؛ �أي العمل �أع�ظ��م و�أزك ��ى عند اهلل؟ ف�ق��ال عليه‬ ‫ال�صالة وال�سالم ‪(:‬ال�صالة على وقتها)‪ ،‬قال‪ :‬ثم �أي؟ قال‪( :‬بر‬ ‫الوالدين)‪ ،‬قلت‪ :‬ثم �أي؟ قال‪( :‬اجلهاد يف �سبيل اهلل)‪.‬‬ ‫قد ي�س�أل �سائل فيقول‪ :‬ملاذا احلديث عن الأم؟‬ ‫جاء رجل �إىل النبي �صلى اهلل عليه و�سلم فقال‪ :‬يا ر�سول‬ ‫اهلل من �أحق النا�س بح�سن �صحبتي؟ قال‪�( :‬أمك)‪ ،‬قال ثم �أي؟‬ ‫ق��ال‪�( :‬أم��ك)‪ ،‬ق��ال‪ :‬ثم �أي؟ ق��ال‪�( :‬أم��ك)‪ ،‬ق��ال‪ :‬ثم �أي؟ قال‪:‬‬ ‫(�أبوك)‪..‬‬ ‫فهي الأم ال��ر�ؤوم والقلب احل�ن��ون‪ ..‬كم عانت عند حملك‬ ‫ور�أت املوت عند و�ضعك‪ ..‬كم �سهرت لتنام‪ ،‬وجاعت لت�شبع‪ ،‬ولذا‬ ‫جاء رجل �إىل النبي �صلى اهلل عليه و�سلم يريد �أن يبايعه على‬ ‫اجلهاد يف �سبيل اهلل‪ ،‬وكلنا يعلم مكانة اجلهاد يف الإ�سالم‪ ،‬فقال‬ ‫عليه ال�صالة وال���س�لام‪�( :‬أل��ك �أم؟) فيقول‪ :‬نعم‪ ،‬فقال عليه‬ ‫ال�صالة وال�سالم‪�( :‬أت��ري��د الأج��ر وامل�ث��وب��ة؟) ق��ال‪ :‬نعم‪ ،‬فقال‬ ‫عليه ال�صالة وال�سالم‪( :‬الزم قدمها ف َث َّم اجلنة)‪..‬‬ ‫وكلنا �سمع بق�صة ذلك الرجل اليماين ال��ذي كان يطوف‬ ‫بالبيت يحمل �أ ّمه على ظهره‪ ،‬فرياه ابن عمر‪ ،‬فيقول‪ :‬يا ابن‬ ‫عمر‪� ,‬أتراين جازيتها؟ فقال ابن عمر‪ :‬ال‪ ،‬وال بزفرة من زفراتها‬ ‫حني و�ضعتك من بطنها‪..‬‬ ‫فمهما قدمت لأمك يا �أخي تبقى مق�صراً بحقها‪.‬‬ ‫�أما عن دور الأم يف بناء املجتمع ف�أقول‪:‬‬ ‫الأم التي تخر راكعة �ساجدة هلل تعاىل‪ ،‬الأم التي تقر�أ �آيات‬ ‫اهلل �آن��اء الليل و�أط ��راف ال�ن�ه��ار‪ ،‬الأم التي تربي �أب�ن��اءه��ا على‬ ‫ال�صدق والأم��ان��ة وعلى البطولة وال�شجاعة‪ ،‬الأم التي تربي‬ ‫بناتها على العفة والطهارة وال�سرت واحل�ي��اء‪ ،‬الأم التي تربي‬ ‫�أبناءها على �آي��ات الرحمن ال على نغمات الأحل ��ان‪ ،‬الأم التي‬ ‫تو�صي زوجها عندما يخرج للعمل فتقول له‪ :‬اتق اهلل فينا ف�إنا‬ ‫ن�صرب على اجلوع وال ن�صرب على النار؛ عندها تكون الأم هي‬ ‫حا�ضنة الأط�ف��ال و�صانعة �أب�ط��ال‪ ،‬عندها تكون الأم كما قال‬ ‫ال�شاعر‪:‬‬ ‫الأم مدر�سة �إذا �أعددتهـــــــــــــا �أعددت �شعبا طيب الأعراق‬ ‫عندما نتحدث عن الأم ف�إننا نتحدث عنها على �أنها قرينة‬ ‫الأب‪ ،‬لها ��ش��أن يف املجتمع ال��ذي يتكون م��ن جمموعة �أ�سر‪،‬‬ ‫والأ��س��رة تتكون منها وم��ن زوجها و�أوالده ��ا‪� ..‬إذن؛ هي ن�صف‬ ‫املجتمع‪ ،‬ويخرج من �أترابها الن�صف الأخ��ر‪ ،‬فك�أنها بذلك � ّأمة‬ ‫بتمامها‪ ،‬ولذا قيل‪( :‬الأم التي تهز ال�سرير بيمينها؛ تهز العامل‬ ‫بي�سارها)‪.‬‬ ‫وح�ت��ى ت�ستقر ه��ذه احلقيقة يف ال�ن�ف��و���س؛ ف��إن�ن��ي �أ�سوق‬ ‫�إل�ي�ك��م بع�ض ه��ذه امل��واق��ف‪ ،‬ف ��إن لنا يف �سري �سلفنا عظة ويف‬ ‫مواقفهم ع�برة‪ ،‬فهذه ال�صحابية اجلليلة اخلن�ساء ر�ضي اهلل‬ ‫عنها عرفت بالبكاء والنواح و�إن�شاء املراثي ال�شهرية يف �أخيها‬ ‫املتوفى يف اجلاهلية‪ ،‬ولكن ما �إن الم�س الإميان قلبها وعرفت‬ ‫مقام الأمومة ودورها يف تربية �أبنائها؛ وقفت واعظة بهم قائلة‬ ‫لهم‪� :‬إنكم �أ�سلمتم طائعني وهاجرمت خمتارين‪ ،‬و�إنكم ابن �أب‬ ‫واحد و�أم واحدة؛ فام�ضوا على بركة اهلل ويف �سبيل اهلل‪ .‬فبد�أت‬ ‫املعركة وا�ست�شهدوا جميعاً‪ ،‬فلما بلغها خربهم؛ ما زادت على �أن‬ ‫قالت‪ :‬احلمد هلل الذي �ش ّرفني بقتلهم‪ ،‬و�أرجو ربي �أن يجمعني‬ ‫بهم يف م�ستقر رحمته‪.‬‬ ‫�أيها الإخوة والأخ��وات‪� ..‬أيها الأباء و�أيتها الأمهات‪ ..‬اتقوا‬ ‫اهلل عز وجل‪ ،‬واعلموا �أن اهلل حملكم الأمانة‪ ،‬و�ألقى على كاهلكم‬ ‫امل�س�ؤولية‪ ،‬وجعلكم رعاة على �أبنائكم‪ ،‬و�أنه �سائلكم اهلل عنها يوم‬ ‫القيامة �أحفظتم �أم �ضيعتم‪ .‬واحلمد هلل رب العاملني‪.‬‬

‫نبض الكتب‬

‫«ربنا اهلل»‬

‫}�إِ َّن ا َّل��ذِ ي��نَ ق��ا ُل��وا َر ُّب� َن��ا اهلل ُث � َّم ْا�س َتقامُوا َفال‬ ‫حاب جْ َ‬ ‫ال َّن ِة‬ ‫َخ ْو ٌف َعلَ ْي ِه ْم َوال هُ ْم ي َْح َز ُنو َن‪� .‬أُولئ َِك �أَ ْ�ص ُ‬ ‫خالِدِ ينَ فِيها َجزا ًء مِبا كا ُنوا َي ْع َم ُلو َن{‪..‬‬ ‫وقولة ‪َ « :‬ر ُّب َنا اهلل» ‪ ..‬لي�ست كلمة تقال‪ ..‬بل �إنها‬ ‫لي�ست جمرد عقيدة يف ال�ضمري‪� .‬إمنا هي منهج كامل للحياة‪،‬‬ ‫ي�شمل ك��ل ن���ش��اط ف�ي�ه��ا وك��ل اجت ��اه‪ ،‬وك��ل ح��رك��ة وك��ل خاجلة‬ ‫ويقيم ميزاناً للتفكري وال�شعور‪ ،‬وللنا�س والأ�شياء‪ ،‬وللأعمال‬ ‫والأحداث‪ ،‬وللروابط والو�شائج يف كل هذا الوجود‪.‬‬ ‫« َر ُّب َنا اهلل» فله العبادة‪ ،‬و�إليه االجتاه‪ ،‬ومنه اخل�شية وعليه‬ ‫االعتماد‪.‬‬ ‫« َر ُّب َنا اهلل» فال ح�ساب لأحد وال ل�شيء �سواه‪ ،‬وال خوف وال‬ ‫تطلع ملن عداه‪.‬‬ ‫« َر ُّب َنا اهلل» فكل ن�شاط وكل تفكري وكل تقدير متجه �إليه‪،‬‬ ‫منظور فيه �إىل ر�ضاه‪.‬‬ ‫« َر ُّب َنا اهلل» فال احتكام �إال �إليه‪ ،‬وال �سلطان �إال ل�شريعته‪ ،‬وال‬ ‫اهتداء �إال بهداه‪.‬‬ ‫« َر ُّب َنا اهلل» فكل من يف الوجود وكل ما يف الوجود مرتبط بنا‬ ‫ونحن نلتقي به يف �صلتنا هّ‬ ‫بالل‪.‬‬ ‫« َر ُّب� َن��ا اهلل»‪ ..‬منهج كامل على هذا النحو‪ ،‬ال كلمة تلفظها‬ ‫ال�شفاه‪ ،‬وال عقيدة �سلبية بعيدة عن واقعيات احلياة‪.‬‬ ‫« ُث َّم ْا�س َتقامُوا»‪ ..‬وهذه �أخرى‪ ،‬فاال�ستقامة واالطراد والثبات‬ ‫على هذا املنهج درجة بعد اتخاذ املنهج‪:‬‬ ‫ا��س�ت�ق��ام��ة ال�ن�ف����س وط�م��أن�ي�ن��ة ال �ق �ل��ب‪ ..‬ا��س�ت�ق��ام��ة امل�شاعر‬ ‫واخلوالج‪ ،‬فال تت�أرجح وال ت�ضطرب وال ت�شك وال ترتاب بفعل‬ ‫اجل��واذب وال��دواف��ع وامل��ؤث��رات‪ ..‬وهي عنيفة ومتنوعة وكثرية‪.‬‬ ‫وا�ستقامة العمل وال�سلوك على املنهج املختار‪...‬‬ ‫« َر ُّب � َن��ا اهلل» منهج‪ ..‬واال�ستقامة عليه درج��ة بعد معرفته‬ ‫واخ �ت �ي��اره‪ .‬وال��ذي��ن يق�سم هّ‬ ‫الل ل�ه��م امل�ع��رف��ة واال��س�ت�ق��ام��ة هم‬ ‫ال�صفوة املختارة‪ .‬وه�ؤالء « َفال َخ ْو ٌف َعلَ ْي ِه ْم َوال هُ ْم ي َْح َز ُنو َن»‪..‬‬ ‫وفيم اخلوف وفيم احلزن ‪ ..‬واملنهج وا�صل‪.‬‬ ‫يف ظالل القر�آن‪ ،‬ل�سيد قطب‬

‫المسلم المرابط‬

‫حممد �سعيد بكر‬ ‫�أخذ اهلل تعاىل العهد على كل �صاحب علم �أن‬ ‫يُبني للنا�س ما ُن ِّزل �إليهم من ربهم دون كتمان‬ ‫رب العزة �أهل الكتاب لأنهم مل‬ ‫وال تورية‪ ،‬وعاتب ُّ‬ ‫يقوموا بهذا الواجب العظيم‪ ،‬قال تعاىل‪:‬‬ ‫} َو�إِ ْذ �أَ َخ َذ اهلل مي َثا َق ا َّلذِ َ‬ ‫ين �أُو ُتوا ا ْل ِك َتابَ َل ُت َب ِّي ُن َّن ُه‬ ‫ِل�ل� َّن��ا�� ِ�س َوال َت� ْك� ُت� ُم��و َن� ُه َف � َن � َب � ُذو ُه َو َرا َء ُظهُورِهِ ْم‬ ‫ت ْوا ِب ِه َث َمناً َقلِي ً‬ ‫ال َف ِب ْئ َ�س مَا ي َْ�ش رَ ُ‬ ‫َو ْا�ش رَ َ‬ ‫تو َن{ (�آل‬ ‫عمران‪..)187 :‬‬ ‫فهي �أمانة وم�س�ؤولية وتكليف ينال به من‬ ‫�أداه م��رات��ب الت�شريف وال��رف�ع��ة ال�ع��ال�ي��ة‪ ،‬قال‬ ‫ين �آ َم ُنوا مِ ْن ُك ْم َوا َّلذِ َ‬ ‫تعاىل‪َ } :‬ي ْر َف ِع اهلل ا َّلذِ َ‬ ‫ين‬ ‫ري{‬ ‫�أُو ُت��وا ا ْل ِع ْل َم َد َر َج ��اتٍ َواهلل مِ َ‬ ‫ب��ا َت ْع َم ُلو َن َخ ِب ٌ‬ ‫(املجادلة‪ ،)11 :‬و�إال ف�إن الت�أخر �أو االهمال �أو‬ ‫الرتاخي عن مرتبة البالغ املبني جتعل �صاحبها‬ ‫العليم مبنزلة حمار ينهق‪ ،‬ق��ال تعاىل‪َ } :‬م َث ُل‬ ‫ا َّل��ذِ ي� َ�ن ُح ِّم ُلوا ال � َّت � ْو َرا َة ُث � َّم لمَ ْ ي َْحمِ ُلوهَا َك َم َثلِ‬ ‫الحْ ِ � َم��ا ِر ي َْحمِ ُل �أَ ْ�س َفاراً ِب ْئ َ�س َم َث ُل ا ْل� َق� ْو ِم ا َّلذِ َ‬ ‫ين‬ ‫َك َّذبُوا ِب�آياتِ اهلل َواهلل ال َيهْدِ ي ا ْل َق ْو َم َّ‬ ‫الظالمِ ِ َ‬ ‫ني{‬ ‫(اجلمعة‪� ،)5 :‬أو برتبة كلب يعوي‪ ،‬قال تعاىل‪:‬‬ ‫} َوا ْت � ُل َعلَ ْي ِه ْم َن� َب� َ�أ ا َّل��ذِ ي �آ َت� ْي� َن��ا ُه �آ َي��ا ِت� َن��ا َفا ْن َ�سلَ َخ‬ ‫مِ ْنهَا َف�أَ ْت َب َع ُه َّ‬ ‫ال�ش ْي َط ُان َف َكا َن مِ َن ا ْل َغاو َ‬ ‫ِين‪َ ،‬و َل ْو‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫لىَ‬ ‫ال ْر ِ�ض َوا َّت َب َع‬ ‫�شِ ْئ َنا َل َر َف ْع َنا ُه ِبهَا َول ِك َّن ُه �أ ْخل َد �إِ أ‬ ‫َ‬ ‫َه�وَا ُه َف َم َث ُل ُه َك َم َثلِ ا ْل َك ْلبِ ِ�إ ْن حَ ْ‬ ‫تمِ ْل َعل ْي ِه َي ْله َْث‬ ‫َّ‬ ‫�أَ ْو َت�ْت�رْ ُ ْك� ُه َي ْله َْث َذ ِل� َ�ك َم َث ُل ا ْل� َق� ْو ِم ال��ذِ ي� َ�ن َك َّذبُوا‬ ‫�ص َل َع َّل ُه ْم َي َت َف َّك ُرو َن{‬ ‫ِب�آيا ِت َنا َفا ْق ُ�ص ِ�ص ا ْل َق�صَ َ‬ ‫(الأعراف‪.)176 :‬‬ ‫ولقد عمدت الدول الإ�سالمية �إىل ت�أ�سي�س‬ ‫م��ؤ��س���س��ات ر��س�م�ي��ة ك�ب�رى ُت�ع�ن��ى ب���ش��أن ال ُفتيا‬ ‫والق�ضاء والوعظ والإر�شاد بهدف �ضبط م�س�ألة‬ ‫الفتيا وت�أطري الوعظ ب�أطر حمددة‪ ،‬فهي على‬ ‫الأ�صل فكرة جميلة كي ال يعي�ش النا�س يف حالة‬ ‫من فو�ضى ال ُفتيا‪ ،‬وتيه بني الآراء واالجتهادات‪،‬‬ ‫ولكن ما لبثت هذه الأجهزة وامل�ؤ�س�سات والدوائر‬ ‫�أو ال ��وزارات �إال و�أ�صبحت يف معظمها ترق�ص‬ ‫على ما يعزفه لها النظام ال�سيا�سي من حلن‪،‬‬ ‫و�صارت تر�ضى باملنكرات ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫واالج�ت�م��اع�ي��ة وال�ف�ك��ري��ة يف ال �ب�ل�اد‪ ،‬وغ ��دت يف‬ ‫معظمها �أداة من �أدوات فرعون الطاغية يوم قال‬ ‫لقومه‪} :‬مَا �أُرِي ُك ْم �إِلاَّ مَا �أَ َرى َو َم��ا �أَهْ دِ ي ُك ْم ِ�إلاَّ‬ ‫َ�سبِي َل ال َّر َ�شادِ{ (غافر‪.)29 :‬‬

‫وحتى ال يظ ّل ال�ك�لام عمومياً ف�ضفا�ضاً‪،‬‬ ‫ومن �أجل �أن ال ُن َّتهم ب�أننا نهرف مبا ال نعرف؛‬ ‫ف�إن من واجب كل م�سلم مرابط على ثغر الأردن‬ ‫احلبيب �أن ي�س�أل جمموعة من الأ�سئلة‪ ،‬وهي‬ ‫�أ�سئلة نوجهها �إىل امل�ؤ�س�سات الدينية الر�سمية‪.‬‬ ‫و�أن ��ا �أط �ل��ب م��ن ��س�ي��ادة وع�ط��وف��ة و�سعادة‬ ‫وم �ع��ايل م��ن ي�ه� ّم��ه الأم ��ر �أن ي�ت�ق��دم بالإجابة‬ ‫عليها ن�صيح ًة هلل ت�ع��اىل ول��ر��س��ول��ه �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم وللأئمة امل�سلمني وعامتهم‪ ،‬وهذه‬ ‫الأ�سئلة هي‪:‬‬ ‫‪ .1‬ما حكم تعطيل احلدود ال�شرعية‪ ،‬واحلكم‬ ‫بالقانون املدين الأردين القا�ضي باحلب�س مث ً‬ ‫ال‬ ‫مل��ن �سرق دون قطع ي��ده‪ ،‬واحلب�س مل��ن زن��ا دون‬ ‫رجمه �أو جلده وغريها؟‬ ‫‪ .2‬م��ا حكم ال��دول��ة وال�ن�ظ��ام ال��ذي ي�سمح‬ ‫بفتح بنوك الربا يف البالد‪ ،‬وي�سهّل لها عملها‬ ‫ويحمي مكت�سباتها؟‬ ‫‪ .3‬م��ا حكم ال��دول��ة وال�ن�ظ��ام ال��ذي ي�سمح‬ ‫بانت�شار البارات لبيع اخلمور وامل ُ ْ�سكرات‪ ،‬وي�سهّل‬ ‫ترخي�صها وت�صديرها وا�ستريادها؟‬ ‫‪ .4‬م��ا حكم ال��دول��ة وال�ن�ظ��ام ال��ذي ي�سمح‬ ‫ِّ‬ ‫ويرخ�ص للفنادق مبنكراتها‪ ،‬وللأندية الليلة‬ ‫وللمراق�ص �أن تقوم على �أر�ضه؟‬ ‫‪ .5‬م��ا حكم ال��دول��ة وال�ن�ظ��ام ال��ذي ي�سمح‬ ‫لإعالمه التلفزيوين �أو ال�صحفي �أو الف�ضائي‬ ‫وغريه �أن يكون ملوثاً بالفجور وال�سفور والعري‬ ‫وامل�ج��ون‪ ،‬م��ن م�ستوى القنوات الإخ�ب��اري��ة �إىل‬ ‫م�ستوى الأفالم وامل�سل�سالت وغريها؟‬ ‫‪ .6‬م��ا حكم ال��دول��ة وال�ن�ظ��ام ال��ذي ي�سمح‬ ‫للمر�أة �أن تعمل متربجة وخمتلطة بالرجال يف‬ ‫الدوائر وامل�ؤ�س�سات �أو على قارعة الطريق لإدارة‬ ‫املرور وغريها؟‬ ‫‪ .7‬م��ا ح �ك��م ال ��دول ��ة وال �ن �ظ��ام ال� ��ذي يز ُّج‬ ‫ب��ال��دع��اة امل�صلحني يف ��س�ج��ون��ه‪ ،‬وي�ط�ل��ق �سراح‬ ‫الفا�سدين واملف�سدين؟‬ ‫‪ .8‬م��ا ح�ك��م ال��دول��ة وال �ن �ظ��ام ال ��ذي يقيم‬ ‫عالقات تطبيع جتاري وثقايف وع�سكري وغريها‬ ‫مع الأعداء من اليهود وال�صليبيني؟‬ ‫‪ .9‬ما حكمنا نحن يف الأردن ونحن جناور‬ ‫الأق�صى ال�شريف ونرى ما يت ّم عليه من عدوان‬ ‫وال نحرك �ساكناً؟‬ ‫‪ .10‬ما حكمنا نحن يف الأردن ونحن نرى‬

‫�إخواننا و�أخواتنا يف فل�سطني والعراق يُذبحون‬ ‫وال نحرك لهم �ساكنا؟‬ ‫‪ .11‬ما حكم �إقامة قواعد ع�سكرية وم�صالح‬ ‫�أخ� ��رى ظ��اه��ر ًة وخ�ف�ي��ة يف ال �ب�لاد الإ�سالمية‬ ‫ل�صالح �أعداء الإ�سالم وامل�سلمني؟‬ ‫‪ .12‬ما حكم الهدر الكبري يف �أموال الدولة‬ ‫وبيع مكت�سباتها ومقدراتها بثمن بخ�س؟‬ ‫‪ .13‬ما حكم التعيني على �أ�سا�س الوا�سطة‬ ‫واملح�سوبية دون ال�ك�ف��اءة وامل�ه�ن�ي��ة يف وظائف‬ ‫الدولة كلها؟‬ ‫‪ .14‬ما حكم تعيني �أ�صحاب امللل والديانات‬ ‫الأخرى غري دين الإ�سالم يف املنا�صب والوزارات‬ ‫ال �سيما ال�سيادية منها للدولة؟‬ ‫‪ .15‬ما حكم الدولة والنظام ال��ذي يحارب‬ ‫النا�س يف قوت يومهم؟‬ ‫‪ .16‬ما حكم الدولة والنظام الذي ال يحا�سب‬ ‫الأغنياء على الزكاة وال يالحقهم عليها وهي‬ ‫واجبة من اهلل تعاىل‪ ،‬بينما يفر�ض ال�ضرائب‬ ‫الباه�ضة على اجلميع؟‬ ‫‪ .17‬م� ��ا ح �ك ��م ال � ��دول � ��ة وال � �ن � �ظ ��ام ال� ��ذي‬ ‫ي�ع� ّ�ط��ل اجل �ه��اد يف �سبيل اهلل ت �ع��اىل م��ع تو ُّفر‬ ‫ّ‬ ‫واملنظرين له‬ ‫دواعيه و�أ�سبابه‪ ،‬ويحارب دعاته‬ ‫ويزجهم يف ال�سجون؟‬ ‫واملحر�ضني عليه ّ‬ ‫‪ .18‬ما حكم الدولة والنظام الذي ال يقبل‬ ‫�إال �أن ي ��أك��ل وي���ش��رب م��ن ال �ط��ازج والطبيعي‪،‬‬ ‫بينما ير�ضى �أن ي�أكل النا�س من املواد امل�سرطنة‬ ‫والكيماوية و�أن ي�شربوا املياه امللوثة؟‬ ‫‪ .19‬ما حكم الدولة والنظام الذي يت�سبب‬ ‫يف �إيذاء مركبات النا�س وال ي�سوِّي لهم الطريق‬ ‫بني مطبات وحفر وغريها؟‬ ‫‪ .20‬ما حكم الدولة والنظام الذي يتغا�ضى‬ ‫�أو ي�سهّل مل�ه��رب��ي امل �خ��درات واحل �ب��وب امل�سكرة‬ ‫عملهم‪ ،‬ويفتح م�صانع الدخان ويرخ�ص عملها‬ ‫رغم ثبوت خطورتها و�ضررها؟‬ ‫‪ .21‬ما حكم الدولة والنظام ال��ذي ير�ضى‬ ‫ل�ل�أ� �ص��وات النتنة ال�ت��ي ت��دع��و �إىل العن�صرية‬ ‫وال �ف �ئ��وي��ة امل�ق�ي�ت��ة �أن ت�ظ�ه��ر يف ب�ع����ض و�سائل‬ ‫الإعالم وغريها؟‬ ‫‪ .22‬م��ا ح�ك��م ال��دول��ة وال�ن�ظ��ام ال ��ذي يج ُّر‬ ‫ال �ن��ا���س ج � � ّراً �إىل ال�ت�ع��ام��ل ب��ال��رب��ا ع�ب�ر بوابة‬ ‫ال�ضمان الإجتماعي الإل��زام��ي وم��ا يتبع لهذا‬ ‫ال�ضمان من ا�ستثمارات ربوية؟‬

‫«اإلخوان»‪ :‬إنشاء حزب سلفي ذروة‬ ‫التطور السياسي للحركة اإلسالمية‬

‫مع الوصايا العشر‬ ‫لإلمام البنا «‪»10‬‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫هن�أت جماعة الإخوان امل�سلمني يف م�صر احلركة ال�سلفية باملوافقة‬ ‫على �إ�شهار حزب "النور" الذي قام عدد من ال�سلفيني بت�أ�سي�سه‪.‬‬ ‫واعتربت اجلماعة يف بيان لها‪ ،‬تكوين ح��زب �سيا�سي يعبرّ عن‬ ‫ط�م��وح��ات احل��رك��ة ال�سلفية "ذروة ال�ت�ط��ور ال�سيا�سي يف احلركة‬ ‫الإ�سالمية التي ط � ّورت ر�ؤيتها للعمل ال�سيا�سي منذ نهايات عقد‬ ‫الت�سعينيات من القرن املا�ضي"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت‪" :‬ننتظر م��ن ح��زب ال�ن��ور �أن ي�سهم ف�ك��ر ّي�اً و�سيا�س ّياً‬ ‫وعمل ّياً يف نه�ضة احلياة العامة امل�صرية يف �إطار الد�ستور والقانون"‪.‬‬

‫نبيل جلهوم‬

‫الو�صية العا�شرة‪ :‬الواجبات �أكرث من الأوق��ات‪ ,‬فعاون‬ ‫غ�يرك على االنتفاع بوقته‪ ,‬و�إن ك��ان لك مهمة ف�أوجز يف‬ ‫ق�ضائها‪.‬‬ ‫ح ّقاً‪ ..‬و�صدق من قال‪� :‬إن الدنيا �ساعة فاجعلها طاعة‪.‬‬ ‫وه��ذا يعني �أن ال��وق��ت يف حقيقته م��ا ه��و �إال ح�ي��اة ال�ع�ب��د‪ ,‬ف�إن‬ ‫ا�ستطاع �أن يوظف حياته توظيفاً طيباً يقربه �إىل اهلل ويعينه على‬ ‫حتقيق ا�ستخالف اهلل يف �أر�ضه ا�ستخالفاً تتحقق به ومعه حياة الأمة‬ ‫وكرامتها و�سعادتها بل حياته هو نف�سه و�سعادته و�إجن��از طموحاته‬ ‫و�أم �ن �ي��ات��ه‪� ..‬إن ا��س�ت�ط��اع ذل��ك ف�ق��د ف��از وه�ن�ي�ئ�اً ل��ه م��ع ال�صاحلني‬ ‫وال�صديقني وال�شهداء وح�سن �أولئك رفيقاً‪.‬‬ ‫يقول الإمام علي ك ّرم اهلل وجهه عن الوقت‪:‬‬ ‫ ال��ده��ر يُخلِق الأب ��دان وي�ح��دد الآم ��ال وي�ق� ّرب املن ّية ويباعد‬‫الأمنية‪ ,‬من ظفر به ن�صب ومن فاته تعب‪.‬‬ ‫ يا ابن �آدم ما ك�سبت فوق وقتك ف�أنت فيه خازن لغريك‪.‬‬‫كيف �أعاون غريي‬ ‫على االنتفاع بوقته؟‬ ‫ �أن تلتزم بالفرتة الزمنية التي حددتها مع غريك‪ ،‬و�أن حتدد‬‫لذلك �سقفاً زمن ّياً ال تتخطاه مهما كانت الأ�سباب والظروف‪.‬‬ ‫ �أن تنجز �أعمالك التي كلفك بها الآخرون فتعدها �إعداداً جيداً‬‫ب�شكل ي�ساعد على الإجناز ويف الوقت املحدد دون �إفراط وال تفريط‪.‬‬

‫ق��ال الف�ضيل ب��ن عيا�ض‪ :‬امل ��ؤم��ن ي�سرت‬ ‫عي‪.‬‬ ‫و َي ِع ُظ و َين�صح‪،‬‬ ‫والفاجر َيه ِتك ويف�شي و ُي رّ‬ ‫ُ‬

‫‪ .23‬ما حكم الدولة والنظام الذي ال يرعى‬ ‫عقيدة النا�س ويجعل البدع والف�ساد يتخللهم‪،‬‬ ‫فيموت م��ن مي��وت وه��و على بدعته �أو ف�سوقه‬ ‫وع�صيانه هلل رب العاملني؟‬ ‫‪ .24‬ما حكم النظام �أو الدولة التي متاطل‬ ‫يف �إع �ط��اء ال�ن��ا���س ح�ق��وق�ه��ا ل��درج��ة مي � ُّ�ل فيها‬ ‫�صاحب احلق ويي�أ�س من عودة حقه خ�صو�صاً‬ ‫يف املحاكم؟‬ ‫‪ .25‬م��ا حكم ال��دول��ة ال�ت��ي ت��رع��ى �أو تقبل‬ ‫بالتزوير يف االنتخابات العامة‪ ،‬ثم ُتق�س ُم الأميان‬ ‫املغلظة �أنها كانت انتخابات نزيهة؟‬ ‫‪ .26‬م��ا حكم ال��دول��ة وال�ن�ظ��ام ال��ذي يطلق‬ ‫� �س��راح �أ��ص�ح��اب الأ��س�ب�ق�ي��ات ال�ك�ث�يرة ليتعر�ض‬ ‫النا�س للأخطار من �سلب ونهب وغريها؟‬ ‫‪ .27‬ما حكم النظام الذي يعاقب من يطيل‬ ‫ي�سب الذات الإلهية‬ ‫ل�سانه عليه‪ ،‬وال يحا�سب من ُّ‬ ‫�أو ي�شتم ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم؟‬ ‫‪ .28‬م��ا ح �ك��م �إره � ��اب ال �ن��ا���س وتخويفهم‬ ‫ب��الأج�ه��زة الأم�ن�ي��ة م��ن �أن ي�ق��ول��وا ل�ل�ظ��امل‪ :‬يا‬ ‫ظامل‪ ،‬عرب املنابر وغريها؟‬ ‫‪ .29‬ما حكم �سماح النظام والدولة لدعوات‬ ‫حت��دي��د ال�ن���س��ل وان �ت �� �ش��ار �أدوات � �ه ��ا ال�ط�ب�ي��ة يف‬ ‫الأ�سواق املحلية؟‬ ‫‪ .30‬م��ا ح�ك��م �أل �ف��اظ التعظيم والت�سييد‬ ‫وغ�يره��ا مم��ا نطلقه للظلمة �أو الفا�سدين‪� ،‬أو‬ ‫الدعاء لهم بطول البقاء؟‬ ‫ه��ذه بع�ض الأ��س�ئ�ل��ة‪ ،‬وه��ي بر�سم الإجابة‬ ‫عليها من اجلهات الثالث �سالفة الذكر‪ ،‬وي�شهد‬ ‫اهلل تعاىل �أن�ن��ي م��ا �أردت بها �إال الإ��ص�لاح �أو ًال‬ ‫لأر�ض الرباط‪ ،‬ثم �إنني �أردت جناة هذه اجلهات‬ ‫الثالث بني يدي رب العاملني‪..‬‬ ‫ولنا �أن ن�س�أل بعد ذل��ك‪ :‬ما حكم ال�سكوت‬ ‫عن �إج��اب��ات ه��ذه الأ�سئلة وع��دم بيانها بو�ضوح‬ ‫وجر�أة للنا�س؟‬ ‫وم��ا حكم الر�ضا والقبول م��ن ق َبل املفتي‬ ‫والواعظ والقا�ضي عن مثل هذه املنكرات دون‬ ‫�أن يكون لهم فيها كالم وبيان �صريح؟‬ ‫وم ��ا ح�ك��م �إل �ه��اء ال �ن��ا���س ببع�ض الفتاوى‬ ‫الب�سيطة دون كربيات الأمور؟‬

‫ �أن حتر�ص على ح�ضورك املواعيد مع النا�س يف الوقت املحدد‬‫ف�لا تذهب قبله وال بعده وك��ن حم�ترم�اً للبيوت حمافظاً عليها‪..‬‬ ‫فرمبا يحتاج البيت �إىل ترتيب و�إع��داد لكونه غري مهي�أ ال�ستقبال‬ ‫�أحد‪.‬‬ ‫ �أن تتجنب الأح��ادي��ث اجلانبية م��ع الغري ففي ه��ذا م�ضيعة‬‫للوقت مغ�ضبة للغري مبغ�ضة لقلوب الآخرين‪.‬‬ ‫ ال ت�ستبد ب��ر�أي��ك حتى لو ك��ان �صحيحاً‪ ،‬وك��ن جمي ً‬‫ال لبقاً يف‬ ‫�أطروحاتك ففي ذلك حفاظ على وقتك ووق��ت غ�يرك‪ ،‬وال تتحدث‬ ‫فيما ال يعنيك فرمبا ت�سمع يف ذلك ما ال ير�ضيك‬ ‫ قبل �أن تتحدث ح�دّد متى �ستتكلم وب��أي حديث �ستبد�أ ومتى‬‫�سنتهي‪ ،‬واعلم �أن خري الكالم ما قل ّ‬ ‫ودل‪ ،‬و�أن��ه لي�س كل من يتكلم‬ ‫ويطيل احلديث يكون بال�ضرورة �أعرف و�أجدر و�أف�ضل‪.‬‬ ‫ اعلم �أن الفل�سفة التي ال ت�ستند �إىل الإلهامات الإلهية هي يف‬‫حقيقتها فكر زائف‪ ..‬فال تتعب نف�سك وال جتهد غريك‪.‬‬

‫قال ا��ن الق ِّيم‪� :‬إذا �أرا َد ُ‬ ‫بعبد خ ً‬ ‫ريا؛‬ ‫اهلل ٍ‬ ‫جعله ُمعرتف ًا بذن ِب ِه‪ ،‬مُم�سك ًا عن ذنب غريه‪.‬‬

‫جلسة جديدة يف الكونغرس‬ ‫األمريكي حول "التطرف االسالمي"‬

‫وا�شنطن ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫تر�أ�س النائب الأمريكي اجلمهوري بيرت كينغ م�ساء �أول �أم�س‬ ‫جل�سة جديدة حول "التطرف اال�سالمي" يف �أمريكا مع االهتمام هذه‬ ‫املرة بال�سجون ومن دون �إثارة اجلدل كما ح�صل يف املرة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وقال نق ً‬ ‫ال عن تقرير يف جمل�س ال�شيوخ‪� ،‬إن "ع�شرات الأ�شخا�ص‬ ‫ال��ذي��ن ��ص��درت بحقهم �أح �ك��ام و�أ��ص�ب�ح��وا �إ��س�لام�ي�ين متطرفني يف‬ ‫ال�سجون الأمريكية توجهوا �إىل اليمن لالن�ضمام �إىل القاعدة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "مكافحة التطرف هو فوق االحزاب"‪ ،‬م�شدداً على‬ ‫رغبته يف العمل على هذه امل�س�ألة مع �إدارة الرئي�س باراك �أوباما‪.‬‬ ‫من جهتهم‪ ،‬ق��دم �أرب�ع��ة خ�براء �شاركوا يف اجتماع جلنة الأمن‬ ‫الداخلي يف جمل�س النواب تقريراً عن �أو�ضاع ال�سجون مقدمني عدة‬ ‫�أمثلة معروفة‪ ،‬من بينها ريت�شارد ريد الذي حاول تفجري طائرة بني‬ ‫باري�س وميامي يف كانون االول ‪ 2001‬بوا�سطة حذاء مفخخ‪.‬‬ ‫وقال باتريك دانليفي وهو م�س�ؤول �سابق يف ق�سم مكافحة الإرهاب‬ ‫ب�شرطة نيويورك‪� ،‬إن "الأدب اجلهادي ي�صل �إىل داخل اجلدران عن‬ ‫طريق الربيد واالنرتنت حتى و�إن كانت �شبكة االنرتنت ب�شكل عام‬ ‫ممنوعة"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫القسام تعلن استشهاد أحد عناصرها‬ ‫خالل رباطه يف موقع للكتائب‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع�ل�ن��ت ك�ت��ائ��ب ال�شهيد ع��ز ال��دي��ن ال�ق���س��ام اجل �ن��اح الع�سكري‬ ‫لـ(حما�س) �أم����س اخلمي�س ا�ست�شهاد �أح��د عنا�صرها‪ ،‬بعد �أ�صابته‬ ‫ب�صعقة كهربائية �أثناء رباطه قبل عدة �أيام‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الكتائب يف بيان ن�شرته على موقعها الإلكرتوين �أن‬ ‫ال�شهيد الق�سامي حممد �سامل عياد املهموم (‪20‬ع��ام�اً) من م�سجد‬ ‫"الزهراء" يف رفح جنوب قطاع غزة ا�ست�شهد �صباح اخلمي�س مت�أثراً‬ ‫ب�صعقة كهربائية �أ�صيب بها �أثناء رباطه يف موقع تابع لها‪.‬‬ ‫وقالت‪" :‬بكل �آي��ات الإمي��ان بق�ضاء اهلل وق��دره‪ ،‬وبعزة امل�ؤمنني‬ ‫الواثقني بن�صر اهلل وف َرجه‪ ،‬نزف ال�شهيد الذي انتقل �إىل جوار ربه‪،‬‬ ‫ليم�ضي �إىل ربه بعد حياة مباركة حافلة بالعطاء واجلهاد والت�ضحية‬ ‫والرباط يف �سبيل اهلل"‪.‬‬ ‫وختمت بيانها "ن�س�أل اهلل عز وجل �أن يتقبله يف ال�شهداء‪ ،‬و�أن‬ ‫ي�سكنه ف�سيح جناته‪ ،‬و�أن يرزق �أهله جميل ال�صرب وح�سن العزاء"‪.‬‬ ‫وي�شار بهذا ال�صدد �إىل جمموعة من مقاتلي "كتائب الق�سام"‬ ‫ومن باقي ف�صائل املقاومة الفل�سطينية الأخرى تقوم بعمليات ر�صد‬ ‫على حدود قطاع غزة لأي حتركات �إ�سرائيلية �أو توغالت‪ ،‬ا�ستعدادًا‬ ‫للت�صدي لها‪.‬‬

‫قانون إسرائيلي يسمح باعتقال‬ ‫املُفرَج عنهم ضمن صفقة التبادل‬ ‫النا�صرة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�صادق "الكني�ست" الإ�سرائيلي بالقراءة التمهيدية على م�شروع‬ ‫ق��ان��ون يتيح ل�ق��وات اجلي�ش و�أج�ه��زة الأم��ن �إع ��ادة اعتقال الأ�سرى‬ ‫الفل�سطينيني املُفرج عنهم �ضمن �صفقة تبادل الأ�سرى‪ ،‬التي يجري‬ ‫التفاو�ض ب�ش�أنها‪ ،‬وذلك دون �إعادة حماكمتهم‪.‬‬ ‫وذكرت و�سائل �إعالم عربية ب�أن م�شروع القانون بادر �إليه النائب‬ ‫الليكودي داين دان��ون ال��ذي ر�أى �أن م��ن �ش�أنه الت�أثري على جميع‬ ‫�صفقات تبادل الأ�سرى يف امل�ستقبل‪ ،‬ح�سب ر�أيه‪.‬‬ ‫وجاء يف اقرتاح القانون �أنه ميكن للدولة �إعادة الأ�سري �إىل ال�سجن‬ ‫ب�شكل تلقائي‪ ،‬وبدون احلاجة �إىل حماكمته جمددًا‪ .‬و ُذكر ب�أن اقرتاح‬ ‫القانون يجعل الو�ضع القائم غري مقت�صر على الأ�سرى املحكومني‬ ‫بال�سجن امل ��ؤب��د‪ ،‬و�إمن ��ا ي�شمل �أي�ضا الأ� �س��رى م��ن غ�ير املحكومني‬ ‫بامل�ؤبدات الذين يطلق �سراحهم قبل انتهاء مدة حمكوميتهم‪ ،‬وهذا‬ ‫من �ش�أنه �أن يكون له ت�أثري على �صفقات تبادل الأ�سرى بادعاء �أنه‬ ‫"�سيكون رادعا للأ�سرى الذين يتم �إطالق �سراحهم من العودة �إىل‬ ‫الإرهاب"‪ ،‬ح�سب م�شروع القانون‪.‬‬ ‫كما جاء يف تف�سري القانون �أنه "نظ ًرا لأن �أ�سرى كثريين يتم‬ ‫�إطالق �سراحهم يف �إطار اتفاقيات‪ ،‬لي�سوا من املحكومني بامل�ؤبدات؛‬ ‫ف��إن اق�تراح القانون ين�ص على �أن الأ��س��رى الذين ن�شطوا بدوافع‬ ‫قومية‪ ،‬ومل ي�صدر عليهم احلكم بال�سجن امل��ؤب��د‪ ،‬يطلق �سراحهم‬ ‫ب�شروط‪ ،‬ويف حال عادوا �إىل ممار�سة ن�شاطهم ال�سابق ب�شكل مماثل‬ ‫�سيكون بالإمكان �إعادتهم �إىل ال�سجن لق�ضاء الفرتة املتبقية لهم من‬ ‫احلكم"‪.‬‬ ‫ونقل عن داين دانون قوله بعد امل�صادقة على االق�تراح‪� :‬إن كل‬ ‫ً‬ ‫ن�شاطا و�صفه بـ"الإرهابي"‪� ،‬سوف‬ ‫�أ��س�ير يطلق �سراحه ومي��ار���س‬ ‫يدرك �أن "بيته الوحيد �سيكون وراء الق�ضبان"‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬

‫اعتصام للمرضى والطلبة على معرب‬ ‫رفح للمطالبة بفتحه بشكل دائم‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعت�صم مئات ال�شبان الفل�سطينيني واجلرحى والطلبة �صباح‬ ‫�أم�س اخلمي�س قبالة معرب رفح الربي؛ للمطالبة بفتح املعرب ب�شكل‬ ‫دائم‪.‬‬ ‫وطالب "�شباب من �أجل فتح معرب رفح" القيادة امل�صرية وعلى‬ ‫ر�أ�سها املجل�س الع�سكري احلاكم والدكتور نبيل العربي الأمني العام‬ ‫للجامعة العربية‪ ،‬ووزير اخلارجية امل�صري بفتح معرب رفح كما وعد‬ ‫عقب ثورة ‪ 25‬يناير‪.‬‬ ‫وق ��ال "ال�شباب" خ�ل�ال اعت�صامهم‪" :‬جنتمع ن�ح��ن املر�ضى‬ ‫واجلرحى واملمنوعني من ال�سفر واملرفو�ضني �أمن ًّيا مطالبني بفتح‬ ‫معرب رفح‪ ،‬م�ؤكدين �أن من حق الفل�سطينيني التنقل وال�سفر متى‬ ‫�أرادوا"‪.‬‬ ‫وينتظر �أكرث من ‪� 15‬ألف م�سافر ال�سماح لهم بال�سفر عرب املعرب‬ ‫الوحيد لقطاع غزة بعد �سحب الكثري من الت�سهيالت التي �أعلنتها‬ ‫القيادة امل�صرية‪ ،‬الأمر الذي دفع ال�شبان الفل�سطينيني وامل�صريني‬ ‫لإن���ش��اء �صفحة على م��وق��ع التوا�صل االجتماعي "الفي�س بوك"‬ ‫يطالبون فيها بفتح املعرب ب�شكل دائم‪.‬‬ ‫ودع��ا "ال�شباب" �شباب ث��ورة ‪ 25‬يناير بال�ضغط على القيادة‬ ‫امل�صرية لفتح معرب رف��ح بالكامل دون قيد �أو ��ش��رط‪ ،‬الفتني �إىل‬ ‫ثقتهم العالية بال�شعب امل�صري ال�شقيق ومنتظرين قراراته احلكيمة‬ ‫دون �ضغوط �صهيو�أمريكية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املعت�صمون "جنتمع اليوم هنا نحن املر�ضى‪ ،‬واجلرحى‪،‬‬ ‫وط�ل�ب��ة اجل��ام �ع��ات‪ ،‬وال��ذي��ن ف��ر ّق��ت احل� ��دود بينهم وب�ي�ن ذويهم‪،‬‬ ‫واملمنوعني من ال�سفر‪ ،‬واملرفو�ضني �أمن ًّيا‪ ،‬وع�شرات بل قد يطال املنع‬ ‫الآالف من �أبناء ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬لنقول ب�صوت واحد لكل من‬ ‫ي�سمع �أو كان له قلب‪" :‬ال�شعب الفل�سطيني وامل�صري يريد فتح معرب‬ ‫رفح"‪.‬‬

‫عدد النواب املعتقلني و�صل �إىل ‪ 17‬نائبًا‬

‫جيش االحتالل يعيد اعتقال‬ ‫النائب سمري القاضي من منزله يف الخليل‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اع�ت�ق�ل��ت ق ��وات االح �ت�ل�ال الإ��س��رائ�ي�ل��ي �أم�س‬ ‫اخلمي�س النائب يف املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني‬ ‫ع��ن كتلة "التغيري والإ�صالح" الربملانية‪� ‬سمري‬ ‫ال �ق��ا� �ض��ي‪ ،‬ب�ع��د م��داه �م��ة م�ن��زل��ه ال �ك��ائ��ن يف بلدة‬ ‫�صوريف ب�شمال حمافظة اخلليل‪.‬‬ ‫و�أفاد �شهود عيان فل�سطينيني �أن قوة ع�سكرية‬ ‫تابعة للجي�ش الإ�سرائيلي قامت يف �ساعة مبكرة‬ ‫من فجر اخلمي�س بتطويق منزل النائب القا�ضي‬ ‫وتعزيز التواجد الأمني يف حميطه‪ ،‬فيما دعا جنود‬ ‫االح �ت�لال ال�ن��ائ��ب �إىل اخل ��روج م��ن م�ن��زل��ه حيث‬ ‫قاموا باعتقاله‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬ا�ستنكر مركز "�أحرار" لدرا�سات‬ ‫الأ�سرى وحقوق الإن�سان‪ ،‬يف بيان �صحفي ما و�صفه‬ ‫بـ"احلملة امل���س�ع��ورة ال�ت��ي ي�شنها االح �ت�لال بحق‬ ‫ممثلي ال�شرعية الفل�سطينية يف ال�ضفة الغربية"‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل �أن ما يتم اليوم على �أر�ض الواقع "هو‬ ‫ما حذرنا منه وال نزال نحذر من وقوعه ومقا�صد‬ ‫االحتالل من ورائه"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح امل��رك��ز احلقوقي �أن "قيام االحتالل‬ ‫با�ستهداف ال��رم��وز وال�ن��واب ب�شكل ف��ردي‪ ،‬يف ظل‬ ‫عدم العمل ب�شكل جاد وفعلي لإيقاف ا�ستهدافهم‬ ‫ي�ستلزم تنظيم حملة دول�ي��ة كبرية بهدف تعرية‬ ‫االح �ت�ل�ال ال ��ذي ي�ت�ن�ك��ر ل�ل��دمي�ق��راط�ي��ة وللقرار‬ ‫الفل�سطيني"‪ ،‬كما قال‪.‬‬ ‫ويذكر �أنه باعتقال النائب القا�ضي البالغ من‬

‫العمر خم�سة وخم�سني ع��ام�اً‪ ،‬ي�صل ع��دد النواب‬ ‫املعتقلني يف ��س�ج��ون االح �ت�لال �إىل �سبعة ع�شر‪،‬‬ ‫بينهم ت�سعة م��ن مواطني حمافظة اخلليل متت‬ ‫�إخ���ض��اع�ه��م جميعاً ل�لاع�ت�ق��ال الإداري مل��دة �ستة‬ ‫�أ�شهر‪ ،‬فيما جتدّد قرار اعتقال ثالثة منهم‪.‬‬ ‫وي�شار �إىل �أن �سلطات االح�ت�لال ق��د �أفرجت‬ ‫عن النائب القا�ضي يف ت�شرين الثاين عام ‪،2009‬‬ ‫بعد �أن �أم�ضى اثنني و�أرب �ع�ين �شهراً يف �سجونها‬ ‫عقب فوزه يف انتخابات ع�ضوية املجل�س الت�شريعي‬ ‫الفل�سطيني عن كتلة حركة "حما�س"‪.‬‬ ‫وم�ن��ذ �سبعة �أ�شهر �أع ��ادت �سلطات االحتالل‬ ‫النواب الإ�سالميني �إىل دائرة االعتقال‪ ،‬وبع�ضهم‬ ‫اعتقل خ�لال ال ��دورة الت�شريعية الأخ�ي�رة ثالث‬ ‫مرات‪.‬‬ ‫وال�ن��واب املعتقلون ه��م‪ :‬النائب علي رومانني‬ ‫م��ن حم��اف�ظ��ة �أري �ح��ا‪ ،‬ود‪ .‬ع�م��ر ع�ب��د ال� ��رازق من‬ ‫�سلفيت‪ ،‬و�أح �م��د احل ��اج ع�ل��ي م��ن ن��اب�ل����س؛ و�أمني‬ ‫�سر املجل�س الت�شريعي د‪ .‬حممود الرحمي‪ ،‬ونزار‬ ‫رم�ضان‪ ،‬وحممد الطل‪ ،‬وخليل الربعي‪ ،‬ود‪ .‬عزام‬ ‫�سلهب‪ ،‬وحممد جمال النت�شة‪ ،‬ود‪ .‬حامت قفي�شة‪،‬‬ ‫وحممد ماهر بدر‪ ،‬ونايف الرجوب‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫النائب �سمري القا�ضي‪ ،‬وجميعهم م��ن حمافظة‬ ‫اخلليل‪.‬‬ ‫وم ��ن ب�ي�ن امل�ع�ت�ق�ل�ين ال �ن��ائ��ب ح���س��ن يو�سف‬ ‫ون��ائ �ب��ان م��ن ح��رك��ة ف �ت��ح‪ ،‬وه �م��ا‪ :‬ال �ن��ائ��ب جمال‬ ‫ال�ط�يراوي والنائب م��روان الربغوثي‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫اىل النائب ع��ن اجلبهة ال�شعبية �أح�م��د �سعدات‪،‬‬

‫نواب املجل�س الت�شريعي عن مدينة اخلليل‬

‫ووزي � ��ران ��س��اب�ق��ان ه�م��ا ال��وزي��ر عي�سى اجلعربي‬ ‫والوزير و�صفي قبها‪.‬‬ ‫وجنحت �سلطات االح�ت�لال يف �إق���ص��اء ثالثة‬ ‫نواب ووزير القد�س؛ حيث ال تزال حتا�صر نائبني‬ ‫ووزي ًرا منذ ما يقارب العام يف مقر ال�صليب الأحمر‬ ‫يف ال�شيخ ج��راح يف مدينة القد�س‪ ،‬ومنعتهم من‬

‫شارع السلطان سليمان يف القدس‬ ‫يتحول اىل شارع «الصديق الياهو»‬

‫نتنياهو يخشى من اندالع‬ ‫انتفاضة فلسطينية ثالثة‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أكد بيان ملركز "القد�س للحقوق‬ ‫االجتماعية واالقت�صادية" �أن حملة‬ ‫تهويد �أ�سماء الأحياء واملواقع العربية‬ ‫يف البلدة القدمية يف القد�س املحتلة‬ ‫وحم�ي�ط�ه��ا‪ ،‬ق��ائ�م��ة وم���س�ت�م��رة‪ ،‬ومل‬ ‫تتوقف على م��دى �سنوات االحتالل‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫جاء ذلك تعقيباً على قيام �أطقم‬ ‫من بلدية االح�ت�لال �أم�س اخلمي�س‬ ‫ب��ا� �س �ت �ب��دال ا� �س��م � �ش ��ارع "ال�سلطان‬ ‫�سليمان" املحاذي للبلدة القدمية من‬ ‫ناحية ب��اب العمود با�سم "ال�صديق‬ ‫الياهو"‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض البيان الأ�سماء التي‬ ‫�أطلقتها �سلطات االحتالل يف ال�سابق‬ ‫ع�ل��ى ع��دي��د م��ن الأح �ي��اء وامل��واق��ع يف‬ ‫ال�ق��د���س‪ ،‬م��ن ذل ��ك‪" :‬هار هزيتيم"‬ ‫ب��دال م��ن جبل ال��زي�ت��ون‪�" ،‬شيلواح"‬ ‫ب��دال م��ن ��س�ل��وان‪ ،‬ه��ار هبايت (جبل‬ ‫ال�ب�ي��ت) ب��دال م��ن امل�سجد الأق�صى‪،‬‬ ‫"هار هت�سوفيم" ب ��دال م��ن جبل‬ ‫امل�شارف‪" ،‬ناحل هجوز" بدال من واد‬ ‫اجلوز"‪" ،‬مردخاي غور" ب��دال من‬ ‫باب الأ�سباط‪�" ،‬شعار �أبراخيم" بدال‬ ‫من ب��اب ال�ساهرة‪" ،‬مورانيت" بدال‬ ‫من امل�صرارة‪" ،‬احل�شمونائيم" بدال‬ ‫من عقبة اخلالدية‪" ،‬ناحل كدرون"‬ ‫بدال من وادي قدرون‪" ،‬ديرخ حباي"‬ ‫ب� ��دال م ��ن ط��ري��ق ال� � ��واد‪" ،‬م�سغاف‬ ‫لداخ" ب� ��دال م ��ن � �س��وق البا�شورة‪،‬‬ ‫"نيئوت دافيد" ب��دال م��ن دي��ر مار‬ ‫يوحنا‪" ،‬بيت دي�سكن" بدال من بيت‬ ‫ال � ��زرو‪" ،‬بيت حنان"بدال م��ن بيت‬ ‫ال�تره��ي‪ ،‬و"كليل كالينا" ب��دال من‬ ‫حارة ال�صربة‪.‬‬ ‫وق� ��ال م��رك��ز ال �ق��د���س يف بيانه‪،‬‬

‫�شارع ال�سلطان �سليمان يف القد�س‬

‫�إن الإج� ��راء اجل��دي��د ي ��أت��ي ب�ع��د �أيام‬ ‫ف�ق��ط م��ن م �� �ش��روع ق��ان��ون ق ��دم �إىل‬ ‫"الكني�ست" ال �� �ص �ه �ي��وين يقرتح‬ ‫مقدموه تغيري �أ�سماء الأحياء واملواقع‬ ‫العربية يف املدينة ب�أ�سماء عربية‪ ،‬وهو‬ ‫م��ا مت تطبيقه فعال قبل ط��رح هذا‬ ‫امل�شروع‪ ،‬معتربا طرحه كقانون‪ ،‬نقلة‬ ‫ج��دي��دة ون��وع�ي��ة يف عملية التهويد‬ ‫ال�صهيونية للمدينة‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد ذي �صلة بعمليات‬ ‫التهويد‪ ،‬فقد �شارك اليوم اخلمي�س‬ ‫الع�شرات من املقد�سيني ومن �أ�صحاب‬

‫الأرا�ضي امل�ستهدفة بامل�صادرة‪ ،‬والتي‬ ‫ت�ق��ع ج �ن��وب � �ش��رق ال �ق��د���س املحتلة‪،‬‬ ‫يف اع�ت���ص��ا ٍم اح�ت�ج��اج��ي ُق�ب��ال��ة مبنى‬ ‫بلدية االحتالل غربي القد�س تزامناً‬ ‫م��ع جل�سة للجنة اللوائية للتنظيم‬ ‫وال �ب �ن��اء ال�ت��اب�ع��ة ل�ب�ل��دي��ة االحتالل‪،‬‬ ‫وال �ت��ي ب�ح�ث��ت ال �ي��وم يف اعرتا�ضات‬ ‫الأه��ايل على نية االحتالل م�صادرة‬ ‫نحو ‪ 550‬دومنا من �أرا�ضي املواطنني‬ ‫ال� �ت ��ي مت �ت��د م ��ن � �س �ف��وح ح ��ي جبل‬ ‫املكرب‪ ،‬و�صو ًال �إىل بلدة �سلوان جنوب‬ ‫الأق�صى املبارك‪.‬‬

‫اخلروج و�أقامت �ضدهم حماكم �صهيونية ل�سحب‬ ‫�إقامتهم وهوياتهم وطردهم من املدينة‪ ،‬وه�ؤالء‬ ‫النواب هم‪ :‬حممد طوطح‪ ،‬و�أحمد عطون‪ ،‬والوزير‬ ‫خالد �أبو عرفة‪ ،‬فيما �أبعد النائب املقد�سي حممد‬ ‫�أب��و ط�ير �إىل مدينة رام اهلل بعد �سحب بطاقته‬ ‫ال�شخ�صية وحرمانه من دخول القد�س‪.‬‬

‫وانتهت اجلل�سة بت�أجيل النظر‬ ‫يف ق ��رار م �� �ص��ادرة م��ا م���س��اح�ت��ه ‪550‬‬ ‫دومن من �أرا�ضي �سلوان وجبل املكرب‬ ‫ب��ال�ق��رب م��ن ح��ي ال �ف��اروق و�أرا�ضي‬ ‫واد ي��ا� �ص��ول‪ ،‬وذل ��ك �ضمن املخطط‬ ‫رقم ‪ 10188‬وال��ذي ي�شمل �إىل جانب‬ ‫م�صادرة الأرا�ضي املذكورة هدم منازل‬ ‫�أي�ضا عليها بغر�ض �إقامة متنزه عام‬ ‫ومنطقة �أح��را���ش‪ ،‬بعد �أن و�ضعت ما‬ ‫يطلق عليها "دائرة �أرا�ضي �إ�سرائيل"‬ ‫و"�صندوق �إقامة �إ�سرائيل" (كرين‬ ‫كييمت) يده عليها‪.‬‬

‫القد�س املحتلة– وكاالت‬ ‫نقلت �صحيفة "يديعوت احرونوت" العربية‬ ‫عن م�س�ؤولني �إ�سرائيليني رفيعي امل�ستوى قولهم‬ ‫�إن "رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية بنيامني نتنياهو‬ ‫قلق ج��دا مم��ا ق��د يح�صل يف �أي�ل��ول ب�ش�أن توجه‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية �إىل الأمم املتحدة لإعالن‬ ‫ال��دول��ة الفل�سطينية‪ ،‬و�أن ��ه يخ�شى م��ن اندالع‬ ‫انتفا�ضة فل�سطينية ثالثة"‪.‬‬ ‫وبح�سب ال�صحيفة يف عددها ال�صادر �أم�س‬ ‫اخل �م �ي ����س‪ ،‬ف � ��إن ن�ت�ن�ي��اه��و ع�ب�ر ع��ن خم��اوف��ه يف‬ ‫حم��ادث��ات مغلقة م��ع �أع���ض��اء حكومته م��ن عدم‬ ‫ال �ق ��درة ع�ل��ى م�ن��ع الفل�سطينيني م��ن التوجه‬ ‫�إىل الأمم امل �ت �ح��دة‪ ،‬رغ��م اجل �ه��ود ال�ت��ي تبذلها‬ ‫"�إ�سرائيل" والواليات املتحدة يف �أوروبا من �أجل‬ ‫احليلولة دون ذلك‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن م�س�ؤولني يف الأجهزة الأمنية‬ ‫الإ�سرائيلية يخ�شون من وقوع مواجهات عنيفة‬ ‫خ�لال ال�صيف احل��ايل‪� ،‬إ�ضافة �إىل خم��اوف من‬ ‫ح�صول م��واج�ه��ات عنيفة م��ع الفل�سطينيني يف‬ ‫الداخل ب�شكل مماثل ملا ح�صل خالل هبة القد�س‬ ‫والأق�صى يف ت�شرين الأول ‪.2000‬‬ ‫ولفتت �إىل �أن الأجهزة الأمنية الإ�سرائيلية‬ ‫ع��ر� �ض��ت م � ��ؤخ � � ًرا �أم � ��ام م �ت �خ��ذي ال � �ق� ��رارات يف‬ ‫"�إ�سرائيل" ع��دة ��س�ي�ن��اري��وه��ات مت�شائمة مع‬ ‫اقرتاب �أيلول‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن من �ضمن هذه ال�سيناريوهات‬ ‫ان � � ��دالع م ��واج� �ه ��ات ع �ن �ي �ف��ة ب�ي�ن ق � ��وات الأم� ��ن‬ ‫الإ�سرائيلية واملتظاهرين الفل�سطينيني‪ ،‬م�شرية‬ ‫�إىل �أنه من املمكن �أن ي�شارك يف املظاهرات الآالف‬ ‫ورمب��ا ع���ش��رات الآالف‪ ،‬لتتحول �إىل مواجهات‬ ‫عنيفة مع قوات اجلي�ش‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "هناك خ�شية من �أن الفل�سطينيني‬ ‫يف ال��داخ��ل �سين�ضمون �إىل ه��ذه امل�ظ��اه��رات‪ ،‬ما‬ ‫ي�ؤدي �إىل عدم اال�ستقرار الداخلي واخلارجي يف‬ ‫فرتة ح�سا�سة جدا"‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت �أن ق ��ادة "�إ�سرائيل" ي�خ���ش��ون من‬ ‫و��ص��ول �سفن �أ�سطول احل��ري��ة ‪� 2‬إىل قطاع غزة‬ ‫لك�سر احل�صار املفرو�ض عليها منذ ما يزيد عن‬ ‫�أربع �سنوات‪ ،‬الأمر الذي ميكن �أن يثري اهتماما‬ ‫دوليا كبريا جتاه القطاع‪ ،‬مبينة �أنه مل يتخذ بعد‬ ‫قرار نهائي ب�ش�أن كيفية مواجهة هذه ال�سفن يف‬ ‫حال و�صولها‪.‬‬

‫خبـراء‪ ..‬التأجيل يقتل اتفاق «املصالحة»‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حذر حمللون �سيا�سيون من �أن الت�أجيل ومرور‬ ‫الوقت دون االتفاق على حل الق�ضايا العالقة �سيعيد‬ ‫الفل�سطينيني �إىل واجهـة االنق�سام من جديد‪.‬‬ ‫وقال ه�ؤالء املحللون يف ت�صريحات لـ"ال�سبيل"‬ ‫�إن �سيل الت�صريحات الإي�ج��اب�ي��ة م��ن حركتي فتح‬ ‫وحما�س �أم��ام ال�ك��ام�يرات دومن��ا تطبيق على �أر�ض‬ ‫الواقع �أفقد اتفاق امل�صاحلة الذي وقعته احلركتان‬ ‫يف القاهرة م�ؤخرا بريقه‪.‬‬ ‫ودعا املحللون يف �أحاديثهم �إىل �ضرورة الإ�سراع‬ ‫يف �إجناز كافة امللفات العالقة وحل عقد امل�صاحلة يف‬ ‫�أقرب وقت‪.‬‬ ‫وكان وفدا حركتي فتح وحما�س قد �أنهيا جولة‬ ‫جديدة من املباحثات يف القاهرة مت خاللها الإعالن‬ ‫ع��ن عقد جل�سة ثالثة بينهما ي��وم ال�ث�لاث��اء القادم‬ ‫بح�ضور الرئي�س الفل�سطيني حممود عبا�س ورئي�س‬ ‫املكتب ال�سيا�سي حلركة حما�س خالد م�شعل من �أجل‬ ‫ح�سم ملف احلكومة امل�صاحلة‪.‬‬ ‫قبول دويل‬ ‫وب�ن�برات حملت يف طياتها التفا�ؤل احل��ذر قال‬ ‫�أ��س�ت��اذ العلوم ال�سيا�سية بجامعة النجاح الوطنية‬ ‫بنابل�س ال��دك �ت��ور "عبد ال���س�ت��ار قا�سم" �إن اتفاق‬ ‫امل�صاحلة بني حركتي فتح وحما�س قد ي�شهد انتكا�سة‬ ‫وتراجعا يف حال مت التباط�ؤ يف تنفيذ االتفاق‪.‬‬ ‫ور�أى قا�سم �أن حركة فتح تريد اخلروج بحكومة‬ ‫حتظى بقبول غربي ودويل وحكومة تتم وفق مقيا�س‬

‫الرباعية الدولية لكيال يتم حما�صرتها‪ ،‬وهـو الأمر‬ ‫الذي ترف�ضه بالت�أكيد حركة "حما�س"‪.‬‬ ‫و�شدد قا�سم على �أن اخل�لاف��ات بني احلركتني‬ ‫ح ��ول تطبيق ات �ف��اق امل���ص��احل��ة ال ي�ج��ب �أن تطول‬ ‫و�إال فامل�صاحلة �ستفقد بريقها ومعناها‪ ،‬و�أ�ضاف‬ ‫م�ستدركا‪" :‬ما الفائدة من م�صاحلة ال تطلق �سراح‬ ‫املعتقلني ال���س�ي��ا��س�ي�ين‪ ..‬وال ت�ع�ي��د ف�ت��ح امل�ؤ�س�سات‬ ‫الإع�لام�ي��ة امل�غ�ل�ق��ة‪ ..‬ال�شعب يتطلع �إىل م�صاحلة‬ ‫تقوده نحو بر الأم��ان‪ ..‬وال يجوز �أن نبقى يف دوامة‬ ‫الربامج ال�سيا�سية وال�شخو�ص والهويات‪."...‬‬ ‫و�أكد قا�سم �أن ال�شروع الفوري يف ت�شكيل حكومة‬ ‫ك �ف��اءات لإع ��ادة ت�صويب �أخ �ط��اء امل��رح�ل��ة ال�سابقة‪،‬‬ ‫وتوحيد اجلهود �ضمن �إط��ار التوافق الوطني كفيل‬ ‫ب�إنقاذ امل�صاحلة‪.‬‬ ‫�إ�ضاعة الوقت‬ ‫وم��ن جانبه �أك� � ّد ال�ك��ات��ب الفل�سطيني واملحلل‬ ‫ال�سيا�سي "هاين امل�صري" �أن الت�أجيل ال��ذي بد�أ‬ ‫يطفو على ال�سطح من �ش�أنه �أن يقود �إىل ف�شل اتفاق‬ ‫امل�صاحلة وانهياره �سريعا‪.‬‬ ‫وقال امل�صري �إنّ الرئي�س عبا�س يريد م�صاحلة‬ ‫مقبولة دولية تخرج بحكومة ت�ساعد على ا�ستمرار‬ ‫الدعم الدويل لل�سلطة‪.‬‬ ‫و�شدد امل�صري على �ضرورة ت�شكيل حكومة وفاق‬ ‫وطني يف �أقرب وقت دون االختالف على من ير�أ�سها‬ ‫بقدر ما يكون مهمتها مواجهة التحد��ات واملخاطر‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫ور�أى امل�صري �أن مزيدا من �إ�ضاعة الوقت لن‬

‫ت�صب يف �صالح الفل�سطينيني‪ ،‬و�سيغري �إ�سرائيل‬ ‫باالنفراد يف ال�شعب الفل�سطيني ملوا�صلة هوايتها يف‬ ‫تهويد الأر�ض وت�شريد الفل�سطينيني وتعذيبهم‪.‬‬ ‫وم��ن جهته ط��ال��ب امل�ح�ل��ل ال�سيا�سي والكاتب‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن��ي "هاين حبيب" ح��رك �ت��ي "فتح"‬ ‫و"حما�س" ب �� �ض ��رورة ح �� �س��م ت���ش�ك�ي��ل احلكومة‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ال يجوز �أن تكون اجلل�سة القادمة للنقا�ش‬ ‫حول هوية رئي�س احلكومة اجلديدة وقبوله �أو عدم‬ ‫قبوله‪ ..‬ثم جل�سة رابعة وعا�شرة وهكذا‪� ..‬إىل �أن يتم‬ ‫ا�ستنزاف الوقت‪ ،‬وقد ن�شهد عودة ت�صريحات �سلبية‬ ‫من هنا وهناك تقودنا �إىل حرب �إعالمية قد تن�سف‬ ‫كل اجلهود ال�سابقة"‪.‬‬ ‫و�أك � ّد حبيب �أن البدء ال�ف��وري يف �إع��ادة توحيد‬ ‫الوطن وم�ؤ�س�ساته يحتاج �إىل نوايا �صادقة و�إىل عمل‬ ‫ف��وري دون �إبطاء‪ ،‬وا�ستدرك بالقول‪" :‬االتفاق من‬ ‫�أجل كامريات الإعالم ال نريده‪ ..‬نريد اتفاقا حقيقيا‬ ‫يلم�س امل��واط��ن نتائجه على الأر�� ��ض‪ ..‬ات�ف��اق يعيد‬ ‫توحيد امل�ؤ�س�سات وينهي ملف االعتقال ال�سيا�سي‬ ‫ويوحد كل اجلهود من �أجل امل�صلحة الوطنية العليا‪،‬‬ ‫وهذا لن يتوفر �إال بالإرادة ال�صادقة‪."..‬‬ ‫�إنهاء االنق�سام‬ ‫ومن جهته حذر �أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية بجامعة‬ ‫الأزهر بغزة "خميمر �أبو �سعدة" من �إ�ضاعة الوقت‬ ‫يف تنفيذ وتطبيق بنود اتفاق امل�صاحلة‪.‬‬ ‫و�أكد �أبو �سعدة �أنه ال يجوز ترك الق�ضايا العالقة‬ ‫دون حل‪ ،‬م�شريا �إىل �أن احل�سم مطلوب لإنهاء ت�شكيل‬ ‫حكومة امل�صاحلة وحتويل االتفاق املكتوب �إىل واقع‪.‬‬

‫م�شعل وعبا�س بعد توقيع امل�صاحلة م�ؤخر ًا‬

‫ور�أى �أبو �سعدة �أن الظروف العربية مهي�أة لتنفيذ‬ ‫امل�صاحلة خا�صة مع املوقف امل�صري اجلديد والداعم‬ ‫حلركتي فتح وحما�س على ذات امل�سافة الواحدة‪.‬‬ ‫وط��ال��ب �أ��س�ت��اذ ال�ع�ل��وم ال�سيا�سية ب�ب��ث ر�سائل‬ ‫�إي�ج��اب�ي��ة �إىل ال���ش��ارع الفل�سطيني تعك�س اجلدية‬ ‫يف تطبيق ات�ف��اق امل�صاحلة‪ ،‬و�أن�ه��ا ت�سري يف االجتاه‬ ‫ال�صحيح ويف م�ق��دم�ت�ه��ا‪�" :‬إغالق م�ل��ف املعتقلني‬

‫ال�سيا�سيني‪ ..‬واالنتهاء �سريعا من ت�شكيل حكومة‬ ‫امل�صاحلة"‪.‬‬ ‫و��ش��دد �أب��و �سعدة على �أن توفر الإرادة الكافية‬ ‫ل ��دى ك��اف��ة الأط � ��راف لإن �ه��اء االن �ق �� �س��ام وا�ستعادة‬ ‫ال��وح��دة‪ ،‬على �أ��س��ا���س ال�ق��وا��س��م الوطنية امل�شرتكة‬ ‫وال�شراكة احلقيقية �شرط �أ�سا�سي للنجاح بتحقيق‬ ‫ما مت االتفاق عليه‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫عسكريون بني الالجئني السوريني إىل تركيا‬ ‫والجيش يقتحم خان شيخون شمال سوريا‬ ‫دم�شق‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‪ -‬رويرتز‬ ‫ذك��رت وك��ال��ة �أن�ب��اء الأن��ا��ض��ول �أم����س اخلمي�س‬ ‫�أن ع��دداً من الع�سكريني ال�سوريني بينهم �ضابط‬ ‫ورج��ال �شرطة جل ��أوا �إىل تركيا يف ظ��ل ا�ستمرار‬ ‫املواجهات العنيفة بني القوات احلكومية واملحتجني‬ ‫املعار�ضني للنظام ال�سوري‪.‬‬ ‫وذك ��رت ال��وك��ال��ة �أن �ضابطا برتبة م�ق��دم و‪4‬‬ ‫جنود ا�ستقالوا من اجلي�ش ال�سوري وع�بروا �إىل‬ ‫تركيا‪ .‬ومل تذكر الوكالة �أ�سماء املقدم �أو اجلنود‪.‬‬ ‫وم ��ن ج �ه��ة �أخ � ��رى ذك� ��رت ال��وك��ال��ة �أن عدد‬ ‫ال�سوريني الذين فروا �إىل تركيا تخطى الـ‪� 9‬آالف‪،‬‬ ‫وغالبيتهم ن�ساء و�أطفال‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �إدارة و� �ض��ع ال� �ط ��وارئ وال� �ك ��وارث يف‬ ‫رئا�سة احلكومة الرتكية ذكرت �أم�س اخلمي�س �أن‬ ‫‪� 8904‬سوريني يعي�شون حالياً يف خميمات مبناطق‬ ‫ي��اي�لاداغ��ي وال�ت�ي�ن��وزو وريهانلي يف �إق�ل�ي��م هاتاي‬ ‫بجنوب البالد‪.‬‬ ‫وقالت الإدارة‪�" :‬أن�ش�أنا �أي�ضاً مطابخ وحمامات‬ ‫نقالة"‪ ،‬م�ضيفة �أنه ب�إمكان الالجئني �أن يح�صلوا‬ ‫على الطعام والرعاية ال�صحية والأم��ان والتعليم‬ ‫وعلى خدمات الرتجمة والقيام ب�أن�شطة اجتماعية‬ ‫وخ ��دم ��ات �أخ� � ��رى‪ .‬وذك � ��رت �أن امل �خ �ي �م��ات ز ّودت‬ ‫بخطوط هاتفية‪.‬‬ ‫ومن جانبه �أعلن وزير اخلارجية الرتكية �أحمد‬ ‫داود اوغلو ام�س اخلمي�س �أن ب�لاده ق��ررت تقدمي‬ ‫م�ساعدة �إن�سانية لآالف ال�سوريني املحت�شدين على‬ ‫خط احلدود ال�سورية الرتكية‪.‬‬ ‫وقال داود اوغلو لل�صحافيني يف �أنقرة‪" :‬هناك‬ ‫حاليا �أكرث من ع�شرة �آالف �شخ�ص قبالة حدودنا‬ ‫خ�ل��ف اال� �س�ل�اك ال���ش��ائ�ك��ة (‪ )...‬ق��ررن��ا م�ساعدة‬ ‫�أ��ش�ق��ائ�ن��ا ال���س��وري�ين ل�ت��أم�ين ح��اج��ات�ه��م الغذائية‬ ‫العاجلة"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن��ه "�سيتم تقدمي م�ساعدة ان�سانية‬ ‫لهم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال��وزي��ر ال�ترك��ي اىل �أن �أن �ق��رة �أبلغت‬

‫جندي تركي يتفقد اوراق عائلة �سورية جل�أت عرب احلدود وجتاوز عدد النازحني ع�شرة �آالف‬

‫�سوريا بهذا القرار‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ� ��رى ذك ��ر ن��ا��ش��ط ح�ق��وق��ي ام�س‬ ‫اخلمي�س �أن اجلي�ش ال�سوري ب��د�أ ن�شر قواته على‬ ‫مداخل مدينة خان �شيخون التابعة ملحافظة ادلب‬ ‫(��ش�م��ال غ ��رب) م��ع ا��س�ت�م��رار احل�م�ل��ة الع�سكرية‬ ‫واالمنية التي بد�أها يف ريف مدينة �إدلب‪.‬‬ ‫وقال رئي�س املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‬ ‫رامي عبد الرحمن لوكالة فران�س بر�س‪" :‬انت�شرت‬

‫أمري الكويت يحذّر من الفوضى يف بالده‬ ‫الكويت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح� �ذّر �أم�ي�ر ال�ك��وي��ت ال���ش�ي��خ ��ص�ب��اح االحمد‬ ‫ال�صباح من الفو�ضى يف ب�لاده التي ت�شهد منذ‬ ‫خم�س ��س�ن��وات �سل�سلة �أزم ��ات �سيا�سية متكررة‬ ‫ودعوات لرحيل رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال���ش�ي��خ � �ص �ب��اح يف ك�ل�م��ة م�ت�ل�ف��زة اىل‬ ‫امل��واط�ن�ين‪" :‬مل يعد امل�ج��ال ي�سمح ب��امل��زي��د من‬ ‫الفو�ضى واالنفالت وامل�شاحنات التي تهدد �أمن‬ ‫الوطن ومقدراته ومكت�سباته"‪ ،‬م�ضيفا "نحن‬ ‫ن�ن�ع��م ب�ف���ض��ل اهلل ب�ن�ه��ج دمي��وق��راط��ي حقيقي‬ ‫اخرتناه جميعا ود�ستور �شامل متكامل نفخر به‬ ‫وبرملان منتخب وم�ؤ�س�سات اعالمية حرة وجمتمع‬ ‫ت�سوده كل ا�سباب الألفة واملودة والتالحم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف انتقاد اىل الربملان "لعلكم تتابعون‬ ‫معي ما يجري حتت قبة الربملان من ممار�سات‬ ‫ت�خ��رج ع��ن اط��ار ال��د��س�ت��ور‪ ،‬وت�ت�ج��اوز مقت�ضيات‬ ‫امل���ص�ل�ح��ة ال��وط�ن�ي��ة تت�سم بالتع�سف وت�سجيل‬ ‫امل ��واق ��ف وت���ص�ف�ي��ة احل �� �س��اب��ات وال�شخ�صانية‬ ‫املقيتة"‪.‬‬

‫وقال اي�ضا‪" :‬لقد جتاوزت ممار�سات البع�ض‬ ‫احلدود وال�ضوابط التي و�ضعها الد�ستور حلماية‬ ‫ال��دمي��وق��راط�ي��ة‪ ،‬وان��زل��ق البع�ض اىل حماوالت‬ ‫ت�ك��ري����س ث�ق��اف��ة غ��ري�ب��ة ع�ل��ى جمتمعنا قوامها‬ ‫اخلروج عن القيم الكويتية الفا�ضلة املعهودة"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار اي �� �ض��ا اىل "انحدار ل �غ��ة احل� ��وار‬ ‫والتخاطب وانتهاك الد�ستور والقانون وجتاوز‬ ‫�ضوابط احلرية وحدودها لتطال حرية االخرين‬ ‫وامل�سا�س بكراماتهم واال� �س��اءة اىل دول �شقيقة‬ ‫و�صديقة"‪ ،‬م�ت���س��ائ�لا "اىل اي ��ن ن �ح��ن اليوم‬ ‫ما�ضون وماذا يراد بكويتنا الغالية؟"‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح "علينا ان ن �ع�ترف ب ��أن �ن��ا ك�سائر‬ ‫املجتمعات وال��دول نعاين م��ن ال�سلبيات و�أوجه‬ ‫الق�صور يف الكثري من جماالت العمل ويف خمتلف‬ ‫امليادين التي ينبغي علينا الت�صدي لها ومعاجلتها‬ ‫وايجاد اف�ضل احللول لها"‪.‬‬ ‫وق�ب��ل �أم�ي�ر الكويت االث�ن�ين ا�ستقالة نائب‬ ‫رئي�س الوزراء ال�شيخ احمد فهد ال�صباح وهو ع�ضو‬ ‫نافذ يف العائلة احلاكمة الذي غادر احلكومة بعد‬ ‫خالف مع رئي�س الوزراء‪.‬‬

‫صحيفة عربية‪ :‬الجاسوس اإلسرائيلي‬ ‫سيغادر مصر خالل أسبوعني‬ ‫النا�صرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أك��دت م�صادر متطابقة �أن ال�سلطات امل�صرية‬ ‫��س�ت�ق��وم ب�ترح�ي��ل اجل��ا� �س��و���س الإ� �س��رائ �ي �ل��ي �إي�ل�ان‬ ‫جرافيل من �أرا��ض��ي اجلمهورية‪ ،‬بعد انتهاء فرتة‬ ‫اعتقاله التي حددتها حمكمة �أم��ن ال��دول��ة العليا‬ ‫ب�أ�سبوعني‪.‬‬ ‫و�أف� ��ادت �صحيفة "ي�سرائيل هيوم" العربية‬ ‫نق ً‬ ‫ال عن م�صادر �أمريكية و�إ�سرائيلية وم�صرية‪ ،‬ب�أن‬ ‫ً‬ ‫الواليات املتحدة متار�س �ضغوطا مكثفة على القيادة‬ ‫الع�سكرية يف م�صر ل�ضمان �إط�لاق �سراح جرافيل‬ ‫وترحيله وعدم مقا�ضاته على خلفية التهم املن�سوبة‬ ‫�إل�ي��ه التي تفيد مبحاولته التج�س�س والتحري�ض‬ ‫لإف�شال ثورة (‪ 15‬يناير) و�إ�شعال الفتنة الطائفية‪.‬‬ ‫و�أج �م �ع��ت امل �� �ص��ادر ع�ل��ى �أن وا��ش�ن�ط��ن ه��ي من‬

‫ت��ول��ت م�س�ؤولية متابعة ق�ضية اجل��ا��س��و���س الذي‬ ‫يحمل اجلن�سيتني الأمريكية والإ�سرائيلية‪ ،‬يف حني‬ ‫متتنع تل �أبيب عن التدخل �أو �إج��راء �أي ات�صاالت‬ ‫مع القاهرة ب�ش�أن هذه الق�ضية‪ ،‬يف حماولة لتبديد‬ ‫ال�شبهات التي حتوم حولها التي تفيد ب�أن جرافيل‬ ‫عميل جل�ه��از "املو�ساد"‪ ،‬وت��واج��ده يف م�صر كان‬ ‫لأغ��را���ض التج�س�س وج�م��ع معلومات "ح�سا�سة"‬ ‫ع��ن الأح� � ��زاب وال �ت �ي ��ارات ال���س�ي��ا��س�ي��ة وائتالفات‬ ‫ال�ث��ورة‪ ،‬و�إج��راء ا�ستطالعات ل�ل��ر�أي العام امل�صري‬ ‫ح ��ول م���س�ت�ق�ب��ل ال �ع�ل�اق��ات ال�ث�ن��ائ�ي��ة م��ع اجلانب‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫فيما جدّدت ت�أكيدها �أن الواليات املتحدة تر ّكز‬ ‫ك��ل ج�ه��وده��ا ال��دب�ل��وم��ا��س�ي��ة ل���ض�م��ان الإف � ��راج عن‬ ‫اجلا�سو�س الإ�سرائيلي‪ ،‬وترحيله من م�صر قبل بدء‬ ‫الإجراءات القانونية �ضده‪.‬‬

‫ع �� �ش��رات ال��دب��اب��ات وامل ��درع ��ات ون ��اق�ل�ات اجلنود‬ ‫وحافالت تقل جنودا وعنا�صر من مكافحة االرهاب‬ ‫على مداخل مدينة خان �شيخون التابعة ملحافظة‬ ‫ادلب والقريبة من حماة (و�سط)"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف رئي�س املر�صد �أنه "مت �إنزال عدد كبري‬ ‫م��ن اجل�ن��ود ال��ذي��ن م��ا لبثوا �أن دخ�ل��وا املدينة"‪،‬‬ ‫م�شريا اىل �أن "ذلك ي�أتي يف اطار ا�ستمرار احلملة‬ ‫االمنية والع�سكرية التي بد�أت يف ريف �إدلب"‪.‬‬

‫املفكرة ال�سيا�سية‬

‫ولفت عبد الرحمن اىل �أن "القوات ال�سورية‬ ‫ق��ام��ت ب�ق�ط��ع ال�ط��ري��ق ال� ��دويل امل � ��ؤدي م��ن حلب‬ ‫(�شماال) اىل دم�شق وذلك بدءا من مدينة �سراقب‬ ‫(ريف �إدلب)"‪.‬‬ ‫وذك��ر نا�شط معار�ض طلب ع��دم الك�شف عن‬ ‫ا�سمه �أن "�أهايل مدينة خ��ان �شيخون اح��رق��وا يف‬ ‫اخلام�س من حزيران مدرعتني تابعتني للجي�ش‬ ‫ال�سوري"‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أف��اد نا�شط حقوقي "�أعتقد �أنهم‬ ‫�أعدموا عنا�صر من ال�شرطة رف�ضوا �إط�لاق النار‬ ‫ع�ل��ى متظاهرين"‪ .‬و�أ�� �ض ��اف‪" :‬ح�صل مت ��رد يف‬ ‫�صفوف االجهزة االمنية"‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة ث��ان �ي��ة‪� ،‬أك� ��د رئ�ي����س امل��ر� �ص��د �أم�س‬ ‫اخلمي�س �أن "العمليات الع�سكرية مل تبد�أ يف معرة‬ ‫النعمان (ريف �إدلب)"‪.‬‬ ‫وكان رئي�س املر�صد لفت الثالثاء اىل �أن "قوات‬ ‫ع�سكرية �سورية تتوجه نحو مدينة معرة النعمان‬ ‫الواقعة يف حمافظة �إدلب على بعد ‪ 330‬كلم �شمال‬ ‫دم�شق‪ ،‬وت�أتي من مدينتي حلب وحماة"‪.‬‬ ‫وق ��ال ع�ب��د ال��رح�م��ن �إن "عدة م ��دن �سورية‬ ‫��ش�ه��دت م���س��اء ام����س (االرب� �ع ��اء) ت�ظ��اه��رات ليلية‬ ‫�أبرزها يف حماة حيث تظاهر ع�شرات الآالف"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اىل ان "نحو ‪� 150‬شخ�صا تظاهروا يف‬ ‫حي ال�شيخ �سعد يف املزة و�سط دم�شق"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف عبد �أن تظاهرات ج��رت "يف حر�ستا‬ ‫وال��زب��داين وج���س��ري��ن و�سقبا (ري ��ف دم���ش��ق) ويف‬ ‫حم�ص (و�سط) ويف �إدل��ب وكفر نبل (ري��ف ادلب)‬ ‫ويف ال�ل�اذق �ي��ة (غ ��رب ��ا) ويف دي ��ر ال � ��زور (�شرقا)‬ ‫وامليادين (ريف دير الزور) ويف احلراك وال�صنمني‬ ‫(ريف درعا)"‪.‬‬ ‫و�أ�سفرت عملية قمع املتظاهرين �ضد النظام‬ ‫ال�سوري عن مقتل ‪� 1200‬شخ�ص‪ ،‬واعتقال حوايل‬ ‫ع���ش��رة �آالف اخ��ري��ن م�ن��ذ منت�صف اذار‪ ،‬ح�سب‬ ‫منظمات غري حكومية واالمم املتحدة‪.‬‬ ‫كما �أدت اىل ف��رار �أك�ثر من ‪� 8500‬سوري اىل‬ ‫تركيا وخم�سة �آالف �آخرين اىل لبنان‪.‬‬

‫‪� - 1800‬إعدام �سليمان احللبي‪� ،‬أحد طلبة الأزهر‪ ،‬بعد قتله‬ ‫قائد احلملة الفرن�سية على م�صر كليرب‪.‬‬ ‫‪ - 1811‬انعقاد املجل�س الوطني الفرن�سي حلل اخلالف بني‬ ‫نابليون بونابرت وكبري الأ�ساقفة يف باري�س‪.‬‬ ‫‪ - 1913‬عقد امل�ؤمتر الأول للجمعيات العربية يف باري�س‪،‬‬ ‫وقد �أكد الإ�صالح يف البالد العربية �ضمن �إطار الدولة العثمانية‬ ‫قبيل احلرب العاملية الأوىل‪.‬‬ ‫‪ - 1930‬ال���س�ل�ط��ات ال�بري �ط��ان �ي��ة ت �ع��دم ث�لاث��ة مدر�سني‬ ‫فل�سطينيني من اخلليل �شنقاً يف �سجن عكا لت�صديهم الحتالل‬ ‫فل�سطني والأط �م ��اع ال�صهيونية‪ ،‬وه��م ع�ط��ا ال��زي��ر‪ ،‬وحممد‬ ‫جمجوم‪ ،‬وف�ؤاد حجازي‪.‬‬ ‫‪ -1940‬احل��رب العاملية الثانية‪ :‬القوات ال�سوفياتية حتتل‬ ‫دول البلطيق‪.‬‬ ‫‪ - 1946‬بريطانيا تعرتف با�ستقالل �شرق الأردن حتت ا�سم‬ ‫اململكة الأردنية الها�شمية‪.‬‬ ‫‪�" - 1951‬إ�سرائيل" تد�شن يف �شمال النقب الفل�سطيني‬ ‫النظام املركزي للتزويد باملياه حتت الأر�ض‪.‬‬ ‫‪ - 1953‬وحدات حزب ال�شعب الوطني تقمع انتفا�ضة العمال‬ ‫يف ب��رل�ين ال�شرقية‪ ،‬عا�صمة جمهورية �أمل��ان�ي��ا الدميقراطية‪،‬‬ ‫املوالية لل�سوفيات‪.‬‬ ‫‪ - 1967‬ال���ص�ين تعلن �أن �ه��ا ف�ج��رت �أول قنبلة ن��ووي��ة من‬ ‫�إنتاجها‪.‬‬ ‫‪ -1972‬اعتقال خم�سة ا�شخا�ص يحملون معدات الكرتونية‬ ‫يف مقر احلزب الدميوقراطي االمريكي يف وا�شنطن يف ما عرف‬ ‫بعملية «ووترغيت»‪.‬‬ ‫‪ - 1991‬جمل�س الأم��ن ال��دويل ي�صدر ق��رار رقم ‪ 699‬الذي‬ ‫يحمل العراق تكاليف �إزالة �أ�سلحة الدمار ال�شامل‪ ،‬والقرار رقم‬ ‫‪ 700‬الذي مينع العراق من �شراء �أ�سلحة وتكنولوجيا متطورة‪.‬‬ ‫‪ -1991‬ان�سحاب �آخ��ر جندي �سوفياتي من املجر بعد �أكرث‬ ‫من �أربعني عاما يف هذا البلد‪.‬‬ ‫‪ -1993‬تن�صيب الزعيم الأفغاين قلب الدين حكمتيار رئي�سا‬ ‫للحكومة مبوجب اتفاق يق�ضي بتمديد رئا�سة برهان الدين‬ ‫رباين يف افغان�ستان‪.‬‬ ‫‪ - 1993‬الرئي�س جيمي كارتر ينتقد انتهاك حقوق الإن�سان‬ ‫يف "�إ�سرائيل"‪.‬‬

‫الثوار ي�سيطرون ب�شكل كامل على مدن اجلبل الغربي‬

‫منشقون عن كتائب القذايف يفرون إىل تونس‬ ‫والجزائر تسلم ضابطني لطرابلس‬ ‫طرابل�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‪ -‬رويرتز‬ ‫ف � ّر ‪ 46‬ج�ن��دي��ا و��ض��اب�ط��ا م��ن كتائب‬ ‫القذايف �إىل تون�س على منت زوارق �صغرية‪،‬‬ ‫بينما ق��ال��ت ق�ن��اة اجل��زي��رة الف�ضائية �إن‬ ‫ال�سلطات اجلزائرية �سلمت �إىل نظريتها‬ ‫الليبية �ضابطني ليبيني دخ�لا اجلزائر‬ ‫بعد ان�شقاقهما ع��ن ن�ظ��ام العقيد معمر‬ ‫القذايف‪.‬‬ ‫يف ��س�ي��اق م�ت���ص��ل‪ ،‬ق�صفت مقاتالت‬ ‫حلف �شمال الأطل�سي (الناتو) ع��ددا من‬ ‫الأه��داف بالعا�صمة الليبية طرابل�س‪ ،‬يف‬ ‫ح�ين جت��ددت اال�شتباكات ق��رب م�صراتة‬ ‫ب�ين ال�ك�ت��ائ��ب وال �ث ��وار ال��ذي��ن جن �ح��وا يف‬ ‫ال�سيطرة على مدن اجلبل الغربي و�صوال‬ ‫�إىل مدينة ككلة على بعد ‪ 150‬كلم جنوبي‬ ‫طرابل�س‪.‬‬ ‫وذك� � ��رت وك ��ال ��ة الأن � �ب� ��اء التون�سية‬

‫احلكومية �أن ‪ 19‬ع�سكريا بينهم عدد من‬ ‫ال�ضباط الليبيني و�صلوا �إىل ميناء الكتف‬ ‫مبحافظة مدنني الواقعة على بعد نحو‬ ‫‪ 550‬كلم جنوب �شرق تون�س العا�صمة‪.‬‬ ‫ومل ي �ح��دد امل �� �ص��در م �ك��ان انطالق‬ ‫ه��ؤالء اجلنود وال�ضباط من داخل ليبيا‪،‬‬ ‫مكتفيا بالإ�شارة �إىل �أن فرارهم يتزامن‬ ‫م��ع اح �ت��دام امل �ع��ارك ب�ين ال �ق��وات املوالية‬ ‫للعقيد القذايف والثوار الليبيني‪.‬‬ ‫وكان امل�صدر نف�سه �أ�شار يف وقت �سابق‬ ‫�إىل �أن ميناء الكتف التون�سي ا�ستقبل م�ساء‬ ‫�أول �أم ����س زورق�ي�ن ليبيني ع�ل��ى متنهما‬ ‫‪ 27‬ع�سكريا بينهم عدد من ال�ضباط‪� ،‬إىل‬ ‫جانب ‪� 14‬شخ�صا مدنيا‪.‬‬ ‫ويف م� ��و� � �ض� ��وع ذي � � �ص � �ل� ��ة‪ ،‬ق ��ال ��ت‬ ‫"اجلزيرة" اي�ضا �إن ال�سلطات اجلزائرية‬ ‫�سلمت �إىل ن�ظ�يرت�ه��ا ال�ل�ي�ب�ي��ة �ضابطني‬ ‫ليبيني ب��رت�ب��ة عقيد ك��ان��ا ق��د ان�شقا عن‬

‫نظام القذايف‪ ،‬ودخ�لا اجلزائر عن طريق‬ ‫والي��ة �أل�ي��زي يف �أق�صى اجل�ن��وب ال�شرقي‬ ‫للجزائر‪.‬‬ ‫ونقل ال�ضابطان �إىل لواء املغاوير يف‬ ‫منطقة غ��ات ب�ج�ن��وب غ��رب��ي ليبيا‪ ،‬التي‬ ‫تبعد نحو ‪ 80‬كلم عن احلدود اجلزائرية‪.‬‬ ‫و� �ض �م��ن ع�م�ل�ي��ات��ه ال �ع �� �س �ك��ري��ة التي‬ ‫بد�أها منذ �صدور قرار جمل�س الأمن رقم‬ ‫‪ ،1973‬ق�صفت ط��ائ��رات الأط�ل���س��ي عددا‬ ‫من الأه��داف بطرابل�س‪ ،‬حيث نقل �شهود‬ ‫عيان وقوع �سل�سلة من االنفجارات �أدت �إىل‬ ‫ت�صاعد �أعمدة الدخان‪.‬‬ ‫وا�ستهدف يف هذه الغارات جممع باب‬ ‫العزيزية ‪ -‬مقر �إقامة العقيد الليبي‪ -‬بعد‬ ‫�أن كان هدفا �سابقا للغارات الأطل�سية يف‬ ‫الأ�سابيع املا�ضية‪.‬‬ ‫ونتيجة لهذه الغارات‪� ،‬أعلن التلفزيون‬ ‫الليبي الر�سمي يف خ�بر ع��اج��ل �أن حلف‬

‫«شباب الثورة» يف اليمن يلتقون نائب‬ ‫الرئيس ويتمسكون بشرعية مطالبهم‬

‫إيران تطلق بنجاح القمر الصناعي رصد‪1-‬‬ ‫طهران‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أطلقت ايران بنجاح يف الف�ضاء القمر ال�صناعي‬ ‫ر�صد‪ 1-‬الذي و�ضع على بعد ‪ 260‬كلم من االر�ض‪،‬‬ ‫وف��ق ما نقلت قناة العامل االيرانية التلفزيونية‬ ‫الناطقة بالعربية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ق �ن��اة ال �ع��امل ال �ت��ي ع��ر� �ض��ت م�شاهد‬ ‫لعملية االطالق ان "ايران اطلقت القمر ال�صناعي‬ ‫ر�صد‪ 1-‬يف الف�ضاء‪ .‬وانه قادر على ت�صوير كوكب‬ ‫االر���ض‪ .‬مت اطالقه بوا�سطة ال�صاروخ �سفري وقد‬ ‫و�ضع على بعد ‪ 260‬كلم من االر�ض"‪.‬‬ ‫وذك��ر التلفزيون االي ��راين ان ر� �ص��د‪ 1-‬يقوم‬ ‫بخم�س ع�شرة دورة ح��ول االر� ��ض ك��ل ‪� 24‬ساعة‪.‬‬ ‫ومدة بقائه على قيد احلياة هي �شهران‪.‬‬ ‫وقد بنت قمر ر�صد ال�صناعي للمراقبة جامعة‬ ‫مالك ا�شرت يف ط�ه��ران التابعة للحر�س الثوري‪،‬‬ ‫اجلي�ش العقائدي للنظام‪.‬‬ ‫وك ��ان م��ن امل �ق��رر �إط�ل�اق��ه يف �آب ‪ 2010‬لكنه‬ ‫ارجىء‪.‬‬ ‫وكانت اي��ران �أطلقت اول قمر �صناعي ي�سمى‬ ‫اوميد يف �شباط ‪ .2009‬وا�ستخدم ال�صاروخ �سفري‬ ‫لإطالقه‪.‬‬ ‫وال �� �ص��اروخ �سفري ق��ادر م��ن حيث امل �ب��د�أ على‬ ‫و�ضع قمر �صناعي يف املدار على ارتفاع ما بني ‪300‬‬ ‫و‪ 450‬كلم‪.‬‬

‫وهو �صاروخ من طبقتني ويبلغ طوله ‪ 22‬مرتا‬ ‫وزنته ‪ 26‬طنا‪ ،‬كما ذك��رت وكالة االنباء االيرانية‬ ‫الر�سمية‪.‬‬ ‫وتتوقع ايران اطالق قمر �صناعي �آخر ي�سمى‬ ‫فجر‪ ،‬وهو قمر لال�ستطالع بنته �شركة �سا‪-‬ايران‬ ‫التابعة لوزارة الدفاع‪.‬‬ ‫ويغذى هذا القمر ال�صناعي ال��ذي تبلغ زنته‬ ‫‪ 50‬كلغ ب�ألواح �شم�سية تتيح له اال�ستمرار يف العمل‬ ‫‪� 18‬شهرا‪ .‬و�سيتم اطالقه قريبا‪ ،‬كما ذكر امل�س�ؤولون‬ ‫االيرانيون‪.‬‬ ‫ويف �شباط امل��ا��ض��ي‪� ،‬أع�ل��ن الرئي�س االيراين‬ ‫حممود احمدي جناد اطالق ب�ضعة اقمار �صناعية‬ ‫قبل اذار ‪.2012‬‬ ‫ويف �شباط ‪ ،2010‬ار�سلت اي��ران للمرة االوىل‬ ‫حيوانات اىل الف�ضاء ‪-‬جرذ و�سلحفاة وديدان‪ -‬على‬ ‫منت ال�صاروخ كافو�شغار‪.3-‬‬ ‫وتثري ال�سيا�سة الف�ضائية اليران التي اطلقت‬ ‫�صاروخها ال�صناعي االول يف �شباط ‪ 2009‬بوا�سطة‬ ‫ال �� �ص��اروخ � �س �ف�ير‪ ،2-‬ق�ل��ق ال �ب �ل��دان ال�غ��رب�ي��ة التي‬ ‫تتخوف م��ن ان ت�ستخدم اي��ران خرباتها لغايات‬ ‫ع�سكرية‪.‬‬ ‫وع�ل��ى رغ��م النفي االي� ��راين‪ ،‬ت�شتبه البلدان‬ ‫الغربية يف �سعي اي��ران اىل حيازة ال�سالح النووي‬ ‫وال �� �ص��واري��خ ال� �ق ��ادرة ع �ل��ى ح �م��ل ر�ؤو� � ��س نووية‬ ‫م�سافات بعيدة‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫الثوار اليمنيون يوا�صلون ت�صعيد احتجاجاتهم ال�سلمية الن�شاء جمل�س انتقايل‬

‫�صنعاء‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع�ل��ن "�شباب الثورة" ال��ذي��ن يطالبون بت�أ�سي�س جمل�س‬ ‫انتقايل يف اليمن من �أجل حل الأزمة امل�ستع�صية �أن وفدا منهم‬ ‫التقى نائب الرئي�س الفريق عبد ربه من�صور هادي‪.‬‬ ‫و�أفاد بيان �أن الوفد "قدم مطالب الثورة ال�شبابية ال�شعبية‬ ‫ال�سلمية املتمثلة يف حتديد موقفه من الثورة‪ ،‬وموافقته على �أن‬ ‫يكون �أحد اع�ضاء املجل�س االنتقايل"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "الفريق �أبدى تفهمه ملطالبنا‪ ،‬و�أنه �سي�سعى اىل‬ ‫ما �أ�سماه التغيري العميق وبداية ر�سم �صفحة جديدة لليمن‬ ‫بعد ترتيب االو�ضاع االمنية واالقت�صادية خالل مدة ال تتجاوز‬ ‫�أ�سبوعني كحد �أق�صى"‪.‬‬ ‫و�أك��د البيان "التم�سك بال�شرعية الثورية ك�أ�سا�س لعملية‬ ‫التغيري ال�شامل (‪ )...‬وامل�ضي يف امل�شاورات مع جميع مكونات‬ ‫الثورة لت�شكيل املجل�س االنتقايل"‪.‬‬ ‫ودعا "كل القوى اىل الت�صعيد الثوري ال�سلمي على جميع‬ ‫امل�ستويات يف املرحلة الراهنة حتى االعالن عن ت�شكيل املجل�س‬ ‫االنتقايل الذي يلبي تطلعات ال�شعب ويحقق اهداف الثورة"‪.‬‬ ‫و�شدد "�شباب الثورة" االثنني املا�ضي على �ضرورة ت�شكيل‬

‫جمل�س انتقايل يف �أ�سرع وقت يقطع الطريق على احتمال عودة‬ ‫الرئي�س علي عبداهلل �صالح املوجود يف ال�سعودية للعالج بعد‬ ‫�إ�صابته بجروح يف اعتداء‪.‬‬ ‫ودعوا حينها نائب الرئي�س اىل "تو�ضيح موقفه من الثورة‬ ‫خالل ال�ساعات الـــ‪ 24‬القادمة ومن م�س�ألة م�شاركته يف املجل�س‬ ‫االنتقايل من عدمها"‪.‬‬ ‫و"�شباب الثورة" هم املحرك اال�سا�سي للحركة االحتجاجية‬ ‫ال�ت��ي ان��دل�ع��ت ��ض��د ��ص��ال��ح ال ��ذي يحكم ال�ي�م��ن م�ن��ذ ‪ 33‬عاما‪.‬‬ ‫ويعت�صمون م�ن��ذ خم�سة ا��ش�ه��ر يف خم�ي��م �أق��ام��وه يف "�ساحة‬ ‫التغيري" يف و�سط �صنعاء للمطالبة برحيل الرئي�س‪.‬‬ ‫وق��د حافظوا على املخيم يف غمرة املعارك التي دارت بني‬ ‫ق ��وات ��ص��ال��ح وم�سلحي ك�ب�رى ق�ب��ائ��ل ال �ب�لاد ب�ين ‪� 23‬أي ��ار و‪3‬‬ ‫حزيران‪.‬‬ ‫ومن �أبرز مهام املجل�س االنتقايل بح�سب "�شباب الثورة"‪،‬‬ ‫تويل ادارة البالد خالل فرتة انتقالية ال تزيد عن ت�سعة ا�شهر‪،‬‬ ‫يقوم خاللها املجل�س بـــ"تكليف �شخ�صية وطنية لت�شكيل حكومة‬ ‫كفاءات"‪ ،‬و"حل جمل�سي النواب وال�شورى"‪ ،‬ا�ضافة اىل تكليف‬ ‫جل�ن��ة ل��و��ض��ع د��س�ت��ور ج��دي��د‪ ،‬واال��س�ت�ف�ت��اء ع�ل��ى ه��ذا الد�ستور‬ ‫والتح�ضري النتخابات برملانية جديدة‪.‬‬

‫الأط�ل���س��ي ق���ص��ف "حافلة رك ��اب ببوابة‬ ‫ككلة" الواقعة جنوب طرابل�س‪ ،‬م��ا �أدى‬ ‫�إىل "ا�ست�شهاد ‪ 12‬راكبا"‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان��ب �آخ� � ��ر‪� �� ،‬س ��ادت ح��ال��ة من‬ ‫االرت� �ي ��اح ل ��دى ال �ث ��وار ب�ع��د مت�ك�ن�ه��م من‬ ‫ال �� �س �ي �ط��رة ع �ل��ى م � ��دن اجل� �ب ��ل الغربي‬ ‫وحت��ري��ره��ا م��ن ق�ب���ض��ة ك�ت��ائ��ب القذايف‪،‬‬ ‫وو�صولهم �إىل مدينة ككلة‪.‬‬ ‫و�أ�صبح ال�شريط اجلبلي ال��ذي ي�ضم‬ ‫ع��ددا م��ن امل��دن ‪ -‬م��ن بينها وازن وجادو‬ ‫وال��زن �ت��ان وال�ع��وي�ن�ي��ة وي �ف��رن‪ -‬يف �أي ��دي‬ ‫الثوار بعد فرار الكتائب نحو اجلنوب‪.‬‬ ‫ب � ��دوره‪ ،‬ن�ق��ل م��را� �س��ل وك��ال��ة الأنباء‬ ‫الفرن�سية �أن الثوار ا�ستولوا الأربعاء على‬ ‫ثالث بلدات‪ ،‬هي زاوية الباقول واللوانية‬ ‫والغنيمة‪ ،‬على طريق يفرن التي ي�سيطر‬ ‫عليها ال�ث��وار وت�ق��ع على بعد ‪ 80‬كلم من‬ ‫طرابل�س‪.‬‬

‫الظواهري يتوىل‬ ‫قيادة تنظيم القاعدة‬ ‫خلفا لــ"بن الدن"‬ ‫دبي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ن�شر موقع �إ�سالمي �أم����س اخلمي�س‬ ‫بيانا من�سوبا لتنظيم القاعدة يعلن فيه‬ ‫ت��ويل �أمي��ن الظواهري "م�س�ؤولية �إمرة‬ ‫اجلماعة"‪ ،‬بعد اغتيال م�ؤ�س�سها وزعيمها‬ ‫ال�شيخ �أ�سامة بن الدن ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫ويف وق��ت ��س��اب��ق م��ن ال���ش�ه��ر احلايل‬ ‫توعد الظواهري امل�صري اجلن�سية بامل�ضي‬ ‫يف حملة ال�ق��اع��دة على ال��والي��ات املتحدة‬ ‫وح�ل�ف��ائ�ه��ا‪ .‬وي �ع��رف م�ن��ذ وق��ت ط��وي��ل �أن‬ ‫الظواهري ك��ان نائبا الب��ن الدن‪ ،‬والعقل‬ ‫املدبر للكثري من عمليات القاعدة‪.‬‬ ‫وج ��اء يف ال�ب�ي��ان ال ��ذي ن���ش��ره موقع‬ ‫�أن���ص��ار امل�ج��اه��دي��ن‪�" :‬إن ال�ق�ي��ادة العامة‬ ‫جلماعة ق��اع��دة اجل �ه��اد‪ ،‬وب�ع��د ا�ستكمال‬ ‫ال �ت �� �ش��اور ت �ع �ل��ن ت� ��ويل ال �� �ش �ي��خ الدكتور‬ ‫�أب ��ي حم�م��د �أمي ��ن ال �ظ��واه��ري وف�ق��ه اهلل‬ ‫م�س�ؤولية �إمرة اجلماعة"‪.‬‬ ‫وكان الظواهري اخلليفة املرجح البن‬ ‫الدن‪.‬‬ ‫وم �ك��ان ال �ظ��واه��ري غ�ير م�ع�ل��وم و�إن‬ ‫ك��ان هناك اعتقاد بانه يختبئ يف منطقة‬ ‫على احل��دود ب�ين افغان�ستان وباك�ستان‪.‬‬ ‫وتعر�ض الواليات املتحدة مكاف�أة قدرها‬ ‫‪ 25‬مليون دوالر ملن ي��ديل ب ��أي معلومات‬ ‫تقود للقب�ض عليه �أو �إدانته‪.‬‬ ‫والتقى ال�ظ��واه��ري ال��ذي يعتقد انه‬ ‫يف �أواخ � ��ر اخل�م���س�ي�ن��ات م��ن ال�ع�م��ر بابن‬ ‫الدن يف منت�صف الثمانينيات عندما كانا‬ ‫يف ب��اك���س�ت��ان ل�ت�ق��دمي ال��دع��م للمقاتلني‬ ‫�ضد الغزو ال�سوفيتي لأفغان�ستان‪ .‬وولد‬ ‫ال �ظ��واه��ري لأ� �س��رة ق��اه��ري��ة م��ن الطبقة‬ ‫الراقية وتخرج يف كلية الطب‪.‬‬ ‫ويف ت�سجيل فيديو بث على االنرتنت‬ ‫ي��وم الثامن من حزيران ق��ال الظواهري‬ ‫�إن القاعدة �ستوا�صل القتال‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫صور‬

‫عوالم غري‬ ‫منظورة‬

‫بصراحة‬

‫�أكرم ال�سواعري‬ ‫ي�ت�ع�ج��ب الإن �� �س��ان م��ن ال �ت �ط��ور امل��ذه��ل الذي‬ ‫و�صل �إليه الغرب يف جميع جم��االت احلياة املادية‪،‬‬ ‫وق��د مت لنا متابعة بع�ض ه��ذه اجل��وان��ب يف برامج‬ ‫اجل��زي��رة الوثائقية ونا�شيونال جيوغرايف يف مثل‬ ‫برامج (عوامل غري منظورة) �أو (الكامريا اخلارقة)‪،‬‬ ‫حيث قاموا بتكبري بع�ض ال�صور الدقيقة ما يزيد‬ ‫على خم�سة ع�شر �ألف مرة �أو ت�سريعها �أو تبطيئها‪،‬‬ ‫و�أط�ل�ع��ون��ا على �آي ��ات اهلل ومعجزاته يف ه��ذا الكون‬ ‫العظيم‪ ،‬وهذا م�صداق لكالم اهلل الذي جعل ظهور‬ ‫الآي��ات على �أي��دي الكفار (�سرنيهم �آياتنا يف الآفاق‬ ‫ويف �أنف�سهم حتى يتبني لهم �أن��ه احل��ق) و�س�أ�ضرب‬ ‫لكم بع�ض الأمثلة‪:‬‬ ‫ق��ام��وا مبتابعة ال�برق وال�صواعق وت�صويرها‪،‬‬ ‫وم�شاهدة �أ�شباح م�ضيئة يف و�سط ال�صاعقة ال يُدرى‬ ‫ما هي‪ ،‬وقد �شاهدناها ب�أم �أعيننا‪ ،‬وال نعلم �إن كان لها‬ ‫عالقة برجم ال�شياطني بال�شهب الثاقبة!‬ ‫ا��س�ت�ط��اع��وا ت�صوير عط�سة الإن �� �س��ان ومتابعة‬ ‫ت ��أث�يره��ا وام �ت��دادات �ه��ا يف اجل ��و‪ ،‬ليتبني �أن �أثرها‬ ‫وجراثيمها ت�صل م�سافة �أربعني مرتا ويبقى ت�أثريها‬ ‫يف الهواء �إىل ما �شاء ّ‬ ‫اهلل!‬ ‫�أظ �ه��روا ل�ن��ا ق �ط��رة امل ��اء وم��ا ي �ج��ول ف�ي�ه��ا من‬ ‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫نبيل العربي‬ ‫يف ميزان الربح والخسارة؟!‬ ‫منذ �أك�ثر من �أربعني عاما �أن��ا �أع��رف الدكتور نبيل‬ ‫العربي دبلوما�سيا م�صريا‪ ،‬ونحن �أبناء فل�سطني نتابع‬ ‫�أخبار م�صر ال�شقيقة ب�صفة خا�صة‪ ،‬ونعي�ش كافة �أن�شطتها‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية والع�سكرية؛ ذلك‬ ‫لأن م���ص��ر ج �م��ال ع�ب��د ال�ن��ا��ص��ر وحم �م��د جن�ي��ب كانت‬ ‫م�س�ؤولة ع��ن قطاع غ��زة‪ ،‬ولها حاكم �إداري ع��ام تنتدبه‬ ‫لي�شرف على �إدارة القطاع ومعه عدد كبري من ال�ضباط‬ ‫يرت�أ�سون الإدارات املدنية املختلفة كالأمن العام واملالية‬ ‫وال�ش�ؤون القانونية واجل��وازات‪ ،‬وغلب على �صفة احلاكم‬ ‫العام �أن يكون برتبة فريق وكانت كل الأو�ضاع يف القطاع‬ ‫م��رت�ب�ط��ة ب��ال��و��ض��ع ال�سيا�سي وال�ع���س�ك��ري يف م���ص��ر‪ ،‬ما‬ ‫�أدى �إىل االحتالل اليهودي �أثناء العدوان الثالثي على‬ ‫م�صر واحتالل ال�صهاينة ملدينة العري�ش ومعظم �سيناء‬ ‫يف ‪1956/11/1‬م‪ ،‬وبعد اجلالء الربيطاين الفرن�سي عن‬ ‫بور�سعيد يف ‪1956/12/23‬م واليهودي عن العري�ش و�سيناء‬ ‫يف ‪1957/1/7‬م مت اجلالء عن قطاع غزة يف ‪1957/3/7‬م‪.‬‬ ‫ولقد قاوم �شعبنا يف القطاع القرار الأممي بتدويله‪،‬‬ ‫وهبت مظاهرات عارمة‪ ،‬و�سقط ال�شهيد الطالب حممد‬ ‫امل�شرف وهو يرفع العلم امل�صري على مقر احلاكم العام‬ ‫بينما اجلماهري تهتف‪ :‬غزة‪ ..‬غزة‪ ..‬عربية م�ش حتكون‬ ‫دولية‪.‬‬ ‫كان دائما م�صري قطاع غزة مرتبطا مب�صري م�صر‬ ‫وال يزال‪ ..‬من هنا كان الدبلوما�سي الكبري نبيل العربي‬ ‫م�ع��روف��ا ل�شعب فل�سطني‪ ،‬خا�صة �أه��ل غ��زة‪�� ،‬س��واء كان‬ ‫�سفريا يف اخلارجية �أو يف الأمم املتحدة �أو يف مفاو�ضات‬ ‫اتفاقية كامب ديفيد‪� ،‬إىل �أن اختاره ثوار ‪ 25‬يناير ‪2011‬م‬ ‫ل�ي�ك��ون وزي� ��را ل�ل�خ��ارج�ي��ة يف ح�ك��وم��ة ال��دك �ت��ور املنا�ضل‬ ‫الوطني ع�صام �شرف‪.‬‬ ‫ويف لقائه الطويل مع املذيعة ال�شهرية منى ال�شاذيل‬ ‫يف ق �ن��اة (درمي‪ )2‬ع�بر ب���ص��دق وع �م��ق ع��ن ح�ب��ه ل�شعب‬ ‫فل�سطني وت ��أث��ره احل��زي��ن ع�م��ا حل��ق ب ��أه��ل غ��زة خالل‬ ‫ال�ع��دوان الإج��رام��ي اليهودي قبل عامني‪ ،‬دون �أن يكون‬ ‫مل�صر يف عهد مبارك وعمر �سليمان و�أحمد �أبو الغيط �أي‬ ‫دور‪ ،‬وك�أن قطاع غزة لي�س له �أي �صلة مب�صر‪ ..‬كما عرب‬ ‫عن �أ�سفه وحزنه لأن م�صر مبارك �ساهمت يف ح�صار غزة‬ ‫مع ال�صهاينة بدال من التخفيف عنها‪ ،‬كما وعد ب�إعادة‬ ‫فتح املعرب عند رفح ب�صفة دائمة‪.‬‬ ‫وا�ستب�شرنا ��ريا‪ ،‬ورق�صت قلوب �أبناء القطاع فرحا‬ ‫لأنهم �سيتوا�صلون عما قريب مع �أبنائهم خارج الوطن‪،‬‬ ‫و�سيتبدد الكرب العظيم ال��ذي عانى منه �سكان القطاع‬ ‫طويال‪ ،‬و�سكن حب الدكتور نبيل العربي يف قلوب �أبناء‬ ‫فل�سطني‪ ،‬كما �أحبه بعمق و�صدق �أبناء ال�شعب امل�صري‬ ‫ال�ك��رام الذين تعاطفوا بكل م�شاعر الأخ��وة وال��وف��اء مع‬ ‫�شعب فل�سطني �أث �ن��اء امل�ح��ن اجل���س��ام ال�ت��ي يتعر�ض لها‬ ‫يف قطاع غ��زة‪ ،‬كما ع�بروا ع��ن �سعادتهم ب��اجن�لاء الغمة‬ ‫والق�ضاء على زم��رة الف�ساد واالن�ح��راف بقيادة الرئي�س‬ ‫املخلوع ح�سني مبارك!!‬ ‫وفوجئنا بالقرار العربي باختيار الدكتور العربي‬ ‫�أمينا عاما للجامعة العربية خلفا للأ�ستاذ عمرو مو�سى‪،‬‬ ‫و�أ��ص��اب�ن��ا احل��زن ل�ه��ذا االخ�ت�ي��ار رغ��م �أن��ه ي�شكل و�ساما‬ ‫تقديريا تعلقه الأمة العربية على �صدر �صديقنا وحبيبنا‬ ‫د‪.‬نبيل العربي‪ ..‬ومل��اذا احل��زن وق��د �أ�صبح ه��ذا ال�صديق‬ ‫احلبيب ملكا لكل ال�ع��رب؟ وع �ط��ا�ؤه املميز �سيكون لكل‬ ‫الأم��ة العربية فلماذا ن�شعر نحن الفل�سطينيني خا�صة‬ ‫�سكان قطاع غزة باخل�سران؟ و�أننا فقدنا حليفا لنا �صادقا‬ ‫يف م�شاعره الأخ��وي��ة وت�ضامنه الأك�ب�ر معنا يف ال�سراء‬ ‫وال�ضراء؟!‬ ‫ول �ل ��ذك ��رى ن� �ق ��ول‪� :‬أمل ي �ك��ن ع �م��رو م��و� �س��ى وزي ��ر‬ ‫اخل��ارج�ي��ة الأ��س�ب��ق مل�صر حمبا لنا يف فل�سطني وللأمة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ج�م�ع��اء وب�ل�ا ح ��دود‪ ،‬فنقله ال��رئ�ي����س املنحرف‬ ‫وطنيا وقوميا الدكتاتور املخلوع ح�سني مبارك ليكون‬ ‫�أمينا عاما للجامعة العربية التي قتل الر�ؤ�ساء املتخاذلون‬ ‫دورها لي�صبح هام�شيا ال قيمة له ف�صار هذا الأمني العام‬ ‫املخل�ص حمل ا�ستهزاء من بع�ض ال�سا�سة املوتورين قليلي‬ ‫الأدب‪.‬‬ ‫وقيل �إن ذلك الإبعاد عن موقع وزير اخلارجية �صاحب‬ ‫الكلمة الفاعلة يف �سيا�سة كربى الدول العربية‪ ..‬كان ذلك‬ ‫مطلبا �أمريكيا ورمبا �إ�سرائيليا‪ ،‬وحني �سمح له الرئي�س‬ ‫املخلوع بزيارة م�شروطة لغزة‪ ،‬جتر�أ الرجل العربي بعد‬ ‫العدوان الإ�سرائيلي الإج��رام��ي وحمل م�شروعا معتدال‬ ‫للم�صاحلة الفل�سطينية قام الرئي�س املخلوع ب�إ�سكاته‪.‬‬ ‫وك��ل م��ا نخ�شاه �أن يتعر�ض ال��دك�ت��ور نبيل العربي‬ ‫ملثل ه��ذا امل��وق��ف‪ ،‬في�صبح ال��رج��ل ال��واع��د املعطاء حامل‬ ‫لقب رم��زي ال ق��درة ل��ه على ال�ع�ط��اء؟! �صحيح �أن هذا‬ ‫املن�صب فيه نفع مادي وتقدير رمزي �شريف للدكتور نبيل‬ ‫العربي و�أ�سرته الكرمية‪ ،‬لكن م�صر العربية بعد ثورة ‪25‬‬ ‫يناير ال�شعبية تخ�سر كثريا يف جمال ال�سيا�سة العربية‬ ‫واخلارجية بابتعاده عن املوقع امل�ؤثر يف ال�سيا�سة امل�صرية‪.‬‬ ‫و�أملنا الكبري يف ابتعاد الدكتور العربي وتعوي�ض ما حلقنا‬ ‫نحن �شعب فل�سطني م��ن خ���س��ارة ف��ادح��ة ه��و �أن ثورات‬ ‫ال�شعوب العربية ل��ن ت�ترك الأم ��ة العربية م�ست�ضعفة‬ ‫كما كان حالها قبيل ربيع الثورات‪ ،‬و�أن م�صر �ست�ستعيد‬ ‫دورها القيادي الريادي الفاعل خا�صة يف جمال الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬و��س�ت�ظ��ل م���ص��ر م�ع�ي�ن��ا دف��اق��ا باخلربات‬ ‫والكفاءات ال�سيا�سية الوطنية منها والقومية!!‬

‫على المأل‬

‫العوالق واملخلوقات العجيبة املفيدة وال�ضارة‪ ،‬لنعلم‬ ‫بع�ض حكم اهلل التي جعلت �أب�صارنا يف حدود معينة‪،‬‬ ‫و�إال فلن ن�ستطيع تناول الطعام وال�شراب!‬ ‫وقاموا بت�صوير �أمور طريفة تدل على �شغفهم‬ ‫ب��ال�ع�ل��م وامل �ع��رف��ة‪ ،‬ك�ت���ص��وي��ر االن �ف �ج ��ارات وبداية‬ ‫االن�ط�لاق‪ ،‬و�إظ�ه��ار قطرة م��اء ت�سقط على فنجان‬ ‫ق�ه��وة وه��ل امل ��ادة امل��رت��دة م��ن ال���س�ق��وط م��ن �أج ��زاء‬ ‫القهوة �أم من قطرة املاء! وكيفية �سري (�سام �أبر�ص)‬ ‫على الزجاج وال�سقف دون ال�سقوط‪ ،‬ومراقبة �صنع‬ ‫العنكبوت لبيته ث��م ت�سريع ال�صورة ل��ر�ؤي��ة عملية‬ ‫اخلياطة الدقيقة التي يعجز عنها احلا�سوب!‬ ‫ونتيجة لهذا التطور املذهل راح بع�ض علمائنا‬ ‫ينظر نظرة جديدة يف بع�ض الآيات‪� ،‬إذ طرحوا فكرة‬ ‫�أن كتاب الإن�سان يوم القيامة قد يكون كتابا بال�صورة‬ ‫املتحركة يحوي جميع حياة الإن�سان‪ ،‬وه��ذا الكتاب‬ ‫قد يكون �صغريا فاحلجم الآن غري مهم‪ ،‬وا�ستندوا‬ ‫يف ر�ؤيتهم ه��ذه على جمموعة من الآي��ات من مثل‬ ‫(وح�صل ما يف ال�صدور) فقد يكون يف ال�صدر �أداة‬ ‫ت�ضبط وت�سجل وت�صور حياة الإن�سان كاملة (مال‬ ‫هذا الكتاب ال يغادر �صغرية وال كبرية �إال �أح�صاها)‬ ‫(�إنا كنا ن�ستن�سخ ما كنتم تعملون)‪.‬‬

‫جالل‬ ‫األشقر‬

‫‪11‬‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫�شاب �أردين يف احلادية والع�شرين من العمر‬ ‫دفعه احلما�س الوطني للم�شاركة ب�إحياء الكرة‬ ‫الثالثة وال�ستني الغت�صاب فل�سطني واحتاللها‬ ‫امل�ستمر‪ ،‬منطلقاً مع �أق��ران��ه بالعمر والوطنية‬ ‫�إىل �أقرب النقاط املتاحة لتخوم فل�سطني ب�ساحة‬ ‫اجلندي املجهول‪ ،‬رمز ال�شهداء الأردنيني الذين‬ ‫ارتقوا دفاعاً عن املقد�سات والأر�ض‪.‬‬ ‫كان جالل الأ�شقر مفعماً باحليوية والن�شاط‪،‬‬ ‫يرفع الأعالم تارة‪ ،‬ويردد الهتافات‪ ،‬كان ممتلئاً‬ ‫بالقوة وال�شعور باالعتزاز‪ ،‬كان مقتنعاً �أنه يقدم‬ ‫�شيء من �أجل فل�سطني واملقد�سات‪.‬‬ ‫ويف حل�ظ��ة ��س��اده��ا ال�ت��وت��ر واالن �ق�ل�اب على‬ ‫ال�ن��وام�ي����س‪ ،‬ه��اج اجل �م��ع‪ ،‬وم ��اج ال�ن��ا���س تباعداً‬ ‫وان��دف��اع��ات لتال�شي الأذى واالح �ت �ك��اك‪ ،‬وكان‬ ‫م�شهداً لي�س يف م�ستوى �أحالم جالل وال يقارب‬ ‫رمزية اجلندي املجهول‪..‬‬ ‫�أ�صيب ال�شاب بر�صا�صة بالظهر‪ ،‬اخرتقت‬ ‫وا�ستقرت يف ج�سده‪ ،‬وهي ر�صا�صة جمهولة حتى‬ ‫الآن‪.‬‬ ‫لي�س هناك حتقيق‪ ،‬وال بحث ع��ن بندقية‪،‬‬ ‫و�إمن � ��ا م �ع��اجل��ة ب��امل��دي �ن��ة ال�ط�ب�ي��ة ت�غ�ي��ب معها‬

‫منبر السبيل‬

‫معاجلة االعتداء وا�ستمرار تكراره وعدم الوقوف‬ ‫اجلدي عنده‪.‬‬ ‫مل ت�أخذ الر�صا�صة ما يلزمها لكي ال تتكرر‬ ‫مع جالل جديد‪ ،‬ومل ي�أخذ جالل امل�صاب حقه‬ ‫م��ن االهتمام واملتابعة املعنوية‪ .‬بالأم�س فقط‬ ‫قامت جمعية مناه�ضة ال�صهيونية والعن�صرية‬ ‫ب��إر��س��ال وف��د منها ل��زي��ارت��ه يف م�شفاه‪ ،‬و�أعلنت‬ ‫ت�ضامنها امل�ع�ن��وي م �ع��ه‪ ،‬ل�ك��ن ه��ل ه ��ذا ك ��اف؟‪.‬‬ ‫يلزم جالل الآن غري العالج‪ ،‬االهتمام بق�ضيته‪،‬‬ ‫واالن�ط�لاق منها لعدم ت�ك��راره��ا‪ ،‬يلزمه احاطة‬ ‫�أقرانه له بالرعاية املخل�صة‪ ،‬وعزمهم ان ا�صابته‬ ‫لي�ست ب��دون ثمن‪ .‬ينبغي الآن من كل اجلهات‬ ‫التي �أحيت ذكرى فل�سطني التدافع نحو جالل‬ ‫والوقوف �إىل جانبه‪ ،‬و�إ�شعاره �أنه لي�س وحيداً‪،‬‬ ‫ومل يكن كذلك ي��وم ك��ان على تخوم فل�سطني‪،‬‬ ‫و�أن��ه م��ن م�شفاه ي��ؤج��ج ال�ضمائر لل�سري قدماً‬ ‫م��ن �أج��ل ت�أكيد احل��ق بفل�سطني وال��دف��اع عنها‬ ‫وا�سرتداد املقد�سات‪.‬‬ ‫على كل من يعنيه الأمر �أن يذهب �إىل جالل‬ ‫زائراً وم�شاركاً معه من �أجل وعد اال�ستمرار على‬ ‫الطريق‪.‬‬ ‫د‪� .‬أحمد نوفل‬

‫سوريا‪ ..‬اهلل حاميها‬ ‫‪ -1‬مدخل‪.‬‬ ‫كتب ال�صحفي الأمريكي اليهودي ال�شهري توما�س فريدمان مقا ًال يف‬ ‫الأ�سبوع الأول من حزيران يبني فيه مدى �أهمية �سوريا وخطورة موقعها‪،‬‬ ‫و�أن التغيري فيها لي�س كالتغيري يف بقية مناطق ال�ع��امل ال�ع��رب��ي‪ ،‬وذلك‬ ‫ملا ل�سوريا من متا�س مع جبهة العدو الإ�سرائيلي‪ .‬و�أن��ت تعلم �أن الأهمية‬ ‫من وجهة نظرهم يف كل �أمر مرتبط –�ضرورة‪ -‬بـ"�إ�سرائيل"‪ .‬ولأنها ‪�-‬أي‬ ‫�سوريا‪ -‬تتاخم ع��دة دول كلها مهم مثل لبنان وتركيا وال�ع��راق وفل�سطني‬ ‫والأردن‪ ،‬ولأهمية اجلوالن‪ ،‬ولأن �سوريا هي الداعم الأ�سا�سي خلط املواجهة‬ ‫الأول �أعني ح��زب اهلل وحما�س وباقي احلركات الفل�سطينية‪( .‬باملنا�سبة‪:‬‬ ‫فريدمان هو كاتب املبادرة العربية لل�سالم مع "�إ�سرائيل" كلمة كلمة والعرب‬ ‫هم الذين قر�أوها فقط‪ .‬ف�صارت مبادرة عربية تبناها العرب بالإجماع‪ .‬ودقي‬ ‫يا مزيكة على مبادرة �أمريكا!)‬ ‫وبرغم "الزعربة" الإ�سرائيلية على النظام يف �سوريا ف�إنها يف العمق ال‬ ‫تتحمل �أي تغيري على النظام ال�سوري‪ .‬فجبهة اجلوالن (�أخطر اجلبهات)‬ ‫مل تطلق منها طلقة طيلة ع�شرات ال�سنوات‪ ،‬بل كانت تتمتع "�إ�سرائيل"‬ ‫م��ن ه��ذه اجل�ه��ة ب ��أن مطلق! وتكلمت "�إ�سرائيل" ع��ن املطالبة ال�شكلية‬ ‫باجلوالن والغ�ض والإغ�ضاء ب�صورة عملية‪ .‬فالو�ضع رغم "الزعربة" مثايل‬ ‫لـ"�إ�سرائيل"‪ .‬والقادم جمهول‪ .‬واملعلوم خري من املجهول و�أ�ضمن و�أوثق‬ ‫و�أثبت‪ .‬وال داعي للمغامرات‪ .‬ثم �إن هاج�س ال�صعود الإ�سالمي الذي ميثل‬ ‫بقاء النظام يف �سوريا كابحاً قامعاً له‪ ،‬وكان النظام مقبول الوجه �إىل حد‬ ‫بعيد �إىل وقت قريب‪ ..‬كل ذلك يجعل "البديل" القائم خرياً �أو �أف�ضل من‬ ‫�أي بديل قادم‪ .‬لذا ف�إن "�إ�سرائيل" ترف�ض ب�شدة �أي تغيري يف �سوريا‪ .‬وهذا‬ ‫ما جعل جملة ‪( F.P‬ف��ورن بولي�سي) "ال�سيا�سة اخلارجية" تقول يف هذا‬ ‫اليوم (‪ )6/8‬مت�سائلة عن هواج�س "�إ�سرائيل" وكوابي�سها من �أي تغيري يف‬ ‫�سوريا‪ .‬ولكل ذلك ف�إن الدولة ال�شيطانية املتحكمة يف العامل ت�ضغط على‬ ‫(�سادتها‪-‬عبيدها)‪� ،‬أمريكا بالذات �أن ال يجري �أي تغيري يف �سوريا‪ .‬ويف هذا‬ ‫تلتقي رغبة الأنظمة العربية مع الرغبات الإ�سرائيلية يف عدم �إج��راء �أي‬ ‫تغيري‪ .‬ولذلك مت دعم علي ال�صالح من الأعداء التقليديني له لئال يرتنح �أو‬ ‫ي�سقط‪ .‬وكذا باقي الفرقة كالقذايف ومن �إليه مت دعمهم من الواقع العربي‬ ‫"الواقع" يف حم�أة التواط�ؤ واخليانة!‬ ‫و�أحببت يف هذه احللقة من حلقاتنا عن دم�شق �أن �أناق�ش منطق النظام‬ ‫يف دم�شق‪ ..‬وخا�صة الكلمة التي هي من "املف�ضالت" عند الرئي�س ب�شار‪:‬‬ ‫‪� -2‬سوريا اهلل حاميها‪.‬‬ ‫و�أول ما �أحب �أن �أتطرق �إليه كلمة ما فتئ الأ�سد االبن يرددها‪�" :‬سوريا‬ ‫اهلل حاميها" وهو كالم جميل و�شعار حلو ��ريب من النف�س والقلب وح�س‬ ‫ال�شعب وت��راث��ه‪ .‬ويعرب عن يقني �شعبي ووج��دان جمعي‪ ،‬ويختزل معاين‬ ‫كثرية ويكثف جتربة تاريخية يف ال�صراع مع الأعداء‪..‬الخ‪.‬‬ ‫ولكن هل املق�صود من �سوريا‪ :‬ال�شعب �أم النظام؟ وهما اليوم يف حالة‬ ‫خ�صام وف�صام وانق�سام‪ ،‬وما عاد الكالم عنهما ك�أنهما �شيء واحد �أو �أنهما‬ ‫يف حالة وئام والتئام‪ .‬ال‪ ،‬هذا زمان ولىّ من زم��ان‪ ،‬و�إىل غري رجعة‪ .‬و�أنتم‬ ‫كنتم ال�سبب‪ .‬ف�سوريا التي يحميها اهلل لي�ست �سوريا حفنة من �أ�صحاب‬ ‫امل�صالح والأهواء �أو االرتباطات اخلفية �أو الفئوية �أو الطائفية‪� .‬إمنا �سوريا‬ ‫اجلماهري‪� ،‬سوريا الإمي��ان وامل��ؤم�ن�ين‪� ،‬سوريا ال�شعب الطيب ال��ذي �سارت‬ ‫بطيبته الركبان‪ ،‬وحتدثت عنه كتب التاريخ واجلغرافيا‪� ،‬سوريا "الأمة التي‬ ‫ال جتتمع على �ضاللة"‪ .‬هذه �سوريا التي يحميها اهلل‪.‬‬ ‫واليوم تتعر�ض �سوريا التي "اهلل حاميها" تتعر�ض لأ�شر�س حملة مل‬ ‫تعرف مثلها على يد م�ستعمر �صهيوين وال م�ستعمر فرن�سي وال �شيء من‬ ‫هذا القبيل‪.‬‬ ‫و�سيحميها اهلل ويحفظها ويحر�سها "ويعدّيها" من �أزمتها ويخل�صها‬ ‫من ورطتها‪ .‬واليوم وج�سر ال�شغور تنزف دماً‪ ،‬و�سيا�سة اال�ستفراد ببلد يلد‬

‫فتهجر الأ�سر والن�ساء والأطفال كما جرى‬ ‫ت�سري وفق املخطط ال�شيطاين‪ّ ،‬‬ ‫لأهل فل�سطني‪ ،‬و�أتذكر قول الفرزدق‪:‬‬ ‫م�ستقبلني �شمال ال�شام ت�ضربنا بحا�صب من نديف القطن منثور‬ ‫ولكن ال��ذي ي�ضرب ج�سر ال�شغور وه��ي بلدات الثغور‪ ،‬طيلة التاريخ‪،‬‬ ‫وال�صراع مع البيزنطيني‪ ..‬ال ي�ضرب �أهلها نديف القطن‪ ،‬ولكن‪ :‬قذائف‬ ‫الدبابات‪" ،‬والدم يف الطرقات منثور"‪.‬‬ ‫و�سيحمي اهلل ج�سر ال�شغور و�سيحمي حماة و�إدل��ب وحلب ودير الزور‬ ‫والقام�شلي واحل�سكة ودرعا ودم�شق درة امل��دن‪ ..‬و�سيحمي �سوريا‪ ،‬وما هذه‬ ‫�إال موجة �ستنح�سر وتنك�سر وقد خ�سر فيها من خ�سر‪ ،‬وال�شعب راب��ح على‬ ‫كل الأحوال وال�شهادة مغنم‪ .‬والأيام بيننا وهي دول‪ .‬زمن الثمانينيات غري‬ ‫زمن الع�شرية الثانية يف القرن احلادي والع�شرين‪ .‬هذا قرن التحوالت‪ ..‬هذا‬ ‫زم��ان ال�شعوب وال�ث��ورات‪ .‬هذا �أوان انتهاء املهلة التي �أعطاكم اهلل يا حكام‬ ‫العرب ليختربكم وف�شلتم! فانتهت املهلة و�سحب الب�ساط وطويت ال�صحف‬ ‫وجفت الأقالم‪.‬‬ ‫�سوريا امل�ساجد "اهلل حاميها"‪� .‬سوريا الدين والتقى واخلري والعطاء‬ ‫"اهلل حاميها"‪� .‬سوريا ال�شباب امل�ؤمن يف حلق العلم يلتفون حول العلماء‬ ‫ليعرفوا دينهم ويعرفوا كتاب ربهم و�سنة نبيهم‪ ،‬هذه �سوريا التي‪" ..‬اهلل‬ ‫حاميها"‪� .‬أما اخلادعون الغادرون املتاجرون الوالغون يف الدم امل�ستخدمون‬ ‫البط�ش فال يحميهم اهلل‪�" :‬إن اهلل يدافع عن الذين �آمنوا‪� ،‬إن اهلل ال يحب‬ ‫كل خوان كفور"‬ ‫�أوتظن �أيها الرئي�س �أن �سوريا التي "اهلل حاميها" هي املباين واحلجارة؟‬ ‫�أو تظن �أن حماية الب�شر غري داخلة �ضمن احلماية الإلهية؟ �أو تظن �أن "اهلل‬ ‫حاميها" م��ن �أع ��داء اخل ��ارج ف�ق��ط؟ �أو تظن �أن اهلل ي�سحب حمايته عن‬ ‫�سوريا �أمام هجمات همج الداخل و�أعداء الداخل وال�شبيحة ومن �إليهم؟‬ ‫و�إذا كنت حقاً تعتقد �أن �سوريا �شعباً و�أر��ض�اً يف ذم��ة اهلل ويف كنف اهلل‬ ‫ويف �أمان اهلل وحماية اهلل ورعاية اهلل‪ ،‬فما يكون حكم املعتدي على احلماية‬ ‫الإلهية واملعتدي واملتحدي لهذه احلماية الإلهية؟‬ ‫�أال يكون حمارباً هلل حم��اداً له م�شاقاً �إي��اه �سبحانه‪� ،‬إذاً ا�سمع‪" :‬ومن‬ ‫ي�شاق اهلل ف�إن اهلل �شديد العقاب" احل�شر‪�" .4‬إن الذين يحادون اهلل ور�سوله‬ ‫�أولئك يف الأذلني" املجادلة‪.5‬‬ ‫�إن من يتعدي على احلماية الإلهية لبلدٍ ول�شعب ذاك البلد فلي�أذن �إذاً‬ ‫بحرب من اهلل‪" .‬ومن ع��ادى يل ولياً فقد �آذنته باحلرب" كما يف احلديث‬ ‫القد�سي‪.‬‬ ‫ه��ذا �إن كنتم فع ً‬ ‫ال تعتقدون �أن �سوريا "اهلل حاميها"‪ .‬ونحن نعتقد‬ ‫جازمني �أن �سوريا‪ ،‬بالفعل‪" ،‬اهلل حاميها"‪ .‬و�سريفع عنها ه��ذه الغمامة‬ ‫ال�سوداء! و�شدة و�ستزول!‬ ‫‪ -3‬قل كل يعمل على �شاكلته‪.‬‬ ‫لي�س املرء ما يقول‪ .‬و�إمنا املرء ما يعمل‪ .‬فالعمل �أ�صدق تعبري‪ ،‬و�أ�صدق‬ ‫تعبرياً عن املخزون‪ ،‬من القول‪" .‬الفعل �أ�صدق �أنباء من الكلم‪ .".‬وال َتعرف‬ ‫�شاكل َة املرء �إال �إذا ر�أيتَ العمل‪ .‬ولذلك قال اهلل تعاىل يف �سورة الإ�سراء‪" :‬قل‬ ‫كل يعمل على �شاكلته" وقد تقول ما ير�ضي النا�س وينطلي عليهم بزخرف‬ ‫القول ومع�سول الكالم ولكن كما قال زهري‪:‬‬ ‫ومهما تكن عند امرئ من خليقة و�إن خالها تخفى على النا�س تعلم‬ ‫فمن كان يت�صور �أو يتخيل �أو يظن �أن الرئي�س املثقف الطبيب الدكتور‬ ‫ال��ذي ك��ان ي�شنف الآذان وي�خ��اط��ب الأذه� ��ان يف م ��ؤمت��رات ال�ك�لام يف �شتى‬ ‫�أقطار العربان‪� ،‬سيخرج منه من العنف هذا ال��ذي خرج وك��ان؟ وت�برز منه‬ ‫من �صور الدموية والبط�ش مثل الذي ظهر وبرز وبان؟ هذا يفوق اخليال‬ ‫�ضح ْيتَ بكل‬ ‫والتوقع مهما بالغ املرء يف توقع ال�سوء وال�شر والطغيان! مل ّ‬ ‫هذا الر�صيد الذي �أوالك النا�س؟ هل كنتَ تعني ما تقول؟ �أم كنت تقول ما ال‬ ‫تعني؟ هل كنت تريد �أن تخدع الذين �آمنوا؟ وهل يرتك اهلل النا�س دون ك�شف‬

‫يف الدنيا قبل الآخ��رة؟ "ما كان اهلل ليذر امل�ؤمنني على ما �أنتم عليه حتى‬ ‫مييز اخلبيث من الطيب" هل ُغلبتَ على �أمرك؟ كما نحاول �أن نف�سر لك‪.‬‬ ‫ولو كنت على �شيء من اخلري امل�أمول �إذاً العتقلت كل من ورطوك وطلعت‬ ‫على النا�س تقول لهم‪ :‬يا �شعبي الذي �أوالين ما مل �أكن �أ�ستحق‪ .‬لقد قتل‬ ‫�أبنا�ؤكم رغماً عني‪ ،‬ولكني �س�أزج بالذين قتلوا �أوالدكم يف غياهب ال�سجون‪،‬‬ ‫فهم الذين باعدوا بيني وبينكم‪ .‬ولكنك مل ولن تفعلها‪ .‬لقد ربطت نف�سك‬ ‫مب�صاحلك وبالطائفية و�أب�ي��ت �أن ت�ك��ون ق��ائ��د وط��ن! وارت�ضيت العاجلة‬ ‫العابرة املارة و�ضحيت بالآجلة الباقية القارة‪.‬‬ ‫كانت لك فر�صة ذهبية �أن تكون زعيماً وقائداً تاريخياً حتوطه القلوب‬ ‫وتفدّيه النفو�س‪ ،‬ولكنك �أبيت هذا ودخلت جحر ال�ضب‪ ،‬وا�ستخدمت العنف‬ ‫مع �أو �ضد ال�شعب‪ ،‬تظنه �أق�صر الطرق‪ .‬و�إنه لأق�صر الطرق كما توقعتم‪،‬‬ ‫لكن ال لإ�سكات ال�شعوب‪ ،‬بل لتعبئتها ور�ص �صفوفها وحت�شيدها لتقف وقفة‬ ‫واحدة‪ .‬و�إذا ال�شعب يوماً وقف وقفة واحدة فال بد �أن يح�صل على التغيري‬ ‫الذي يريد و�شكل النظام الذي يختار‪ .‬هذه �سنة اهلل يف الأكوان يف امل�ؤمنني‬ ‫والكفار‪ .‬هذه هي الأقدار يا ب�شار‪.‬‬ ‫‪ -4‬ثنائية‪ :‬حماية املقاومة والدكتاتورية‬ ‫يبدو �أن احتواء �أو احت�ضان حركات املقاومة كان غطاء ال للدكتاتورية‬ ‫فح�سب‪ ،‬و�إمن��ا غطاء كذلك لكل املمار�سات اخلفية واالرتباطات ال�سرية‪،‬‬ ‫والفظاعات بحق اجلماهري والإج ��راءات غري الإن�سانية‪ .‬ف��إذا �ضج النا�س‬ ‫من املظامل مت �إ�سكاتهم ب�أ ّنا نحن البلد الذي يحت�ضن املقاومة‪ ،‬فانك�شف‬ ‫الأمر �أن امل�س�ألة جمرد غطاء لكل اجلرائم التي ميكن �أن يرتكبها النظام‬ ‫�أو قد ارتكبها‪ .‬وهو يف الوقت ذاته �أبلغ �إ�ساءة حلركات املقاومة‪ ،‬ولقد متت‬ ‫مهاجمة مكاتب اجلبهة ال�شعبية القيادة العامة و�أذاعتها �إذاع��ة القد�س‪،‬‬ ‫وقتل �أثناء ذلك عدد من �شباب خميم الريموك‪ .‬لقد ج ّرت هذه املمار�سات‬ ‫على حركات املقاومة غ�ضباً �شعبياً‪ ،‬و�أنا �أزعم �أن �شعبية حزب اهلل ت�ضررت‬ ‫و�ضربت وت�آكلت كما مل يحدث لها طيلة تاريخ احلزب‪ ،‬بفعل هذا التبني من‬ ‫النظام ال�سوري والتحالف معه من قبل احلزب‪.‬‬ ‫هذه الثنائية �أو التالزمية خادعة وغري الزم��ة‪ .‬ف�أوهن موقف ميكن‬ ‫�أن ن�ضع فيه املقاومة �أن تكون على ح�ساب ك��رام��ة ال�شعب والأم ��ة‪ .‬وهل‬ ‫قامت املقاومة �إال من �أجل احلرية والكرامة؟ فكيف نفتعل وجنعل املقاومة‬ ‫وحمايتها نقي�ض ما قامت لأجله املقاومة؟ ما ه��ذه الثنائية االقرتانية‬ ‫االفرتا�ضية العبثية ال�شيطانية؟ �أقوى ما تكون جبهة وطن و�أمة عندما‬ ‫تكون كرامة امل��واط��ن يف الأوج وحريته مزهرة م��زده��رة‪ ،‬وحقوقه مرعية‬ ‫حمرو�سة حمفوظة‪.‬‬ ‫لي�ست امل�ق��اوم��ة ب��ال���ض��رورة يف تبني خ��ط ال �ث��ورة الإي��ران �ي��ة وو�صاية‬ ‫خامنئي! وال العمالة بال�ضرورة يف اجلهة املقابلة‪ .‬ومعاذ اهلل �أن �أكون �أدعو‬ ‫�إىل �صراع مع طرف‪� .‬أو �أن نن�ساق �إىل املع�سكر الإ�سرا�أمريكي الذي يريد‬ ‫�ضربنا ببع�ضنا‪ .‬لكني �أرد على ت�لازم�ي��ات غ�ير الزم��ة‪ :‬امل�ق��اوم��ة واخلط‬ ‫الإيراين‪� .‬أو املقاومة وظلم ال�شعب يف �سوريا‪ .‬بل الأ�صل احت�ضان املقاومة‬ ‫و�صيانة ك��رام��ة ال�شعب ال���س��وري‪ .‬ه��ذه متالزمة �صحيحة! �أم��ا الأخرى‬ ‫فخداع‪.‬‬ ‫املمانعة والت�صدي وامل�ق��اوم��ة يعني ك��ل ذل��ك جبهة داخلية مرتا�صة‬ ‫متينة‪ ،‬وهذا نقي�ض ما يجري من تفكيك اجلبهة الداخلية وت�سليط بع�ضها‬ ‫على بع�ض‪ ،‬كما قال اهلل عن فرعون‪�" :‬إن فرعون عال يف الأر�ض وجعل �أهلها‬ ‫�شيعاً ي�ست�ضعف طائفة منهم يذبح �أبناءهم وي�ستحيي ن�ساءهم‪� ،‬إنه كان من‬ ‫املف�سدين" الق�ص�ص‪.4‬‬ ‫ملاذا ت�شعر فئة بالراحة والطم�أنينة والرغد‪ ،‬والغالبية يف رعب وخوف‬ ‫و�ضيق وح�صار؟ هل هذه الفئة امل�ستفيدة من احلكم منذ خم�سني �سنة هي‬ ‫ال�شعب ال�سوري؟ �أم �إنها العلق الذي ميت�ص الدم ال�سوري؟‬ ‫ولنا يف مناق�شة منطق النظام لقاء �آخر‪.‬‬

‫الفريق الركن املتقاعد مو�سى العدوان‬

‫قوننة الفســاد هي الحــل‪ ..‬دولـــة الرئــيس!‬ ‫بعك�س كل الأ�صوات املرتفعة وامل�سريات االحتجاجية يف خمتلف مناطق‬ ‫اململكة‪ ،‬والتي تطالب مبكافحة الف�ساد‪ ،‬ف�إنني �أطالب "بقوننة الف�ساد"‬ ‫و�إ�صدار الت�شريعات الالزمة حلمايته من العبث‪ .‬ففي هذا ال�سياق �أطالب‬ ‫با�ستحداث وزارة جديدة حتت م�سمى "وزارة الف�ساد" على �أن ير�أ�سها �أحد‬ ‫كبار الفا�سدين املخ�ضرمني م��دة �أرب��ع �سنوات غ�ير قابلة للتجديد‪ ،‬لكي‬ ‫نتمكن من تطبيق ت��داول ال�سلطة بني �أع�ضاء ه��ذه ال�شريحة املبدعة من‬ ‫�أبناء الوطن‪.‬‬ ‫قد يعتقد البع�ض �أنني �أطرح هذا االق�تراح من قبيل املزاح �أو الته��م‪،‬‬ ‫ولكنني �أ�ؤكد لأولئك املعتقدين �أنني �أعني حقيقة ما طرحت دون مواربة �أو‬ ‫ت�ضليل‪ ،‬ولي�س يف ذهني �أي معان باطنة �أو م�ض ّمنة بني ال�سطور‪ ،‬و�سبيلي �إىل‬ ‫تو�صلتُ �إليه من خالل املعطيات التالية ‪:‬‬ ‫ذلك هو ما ْ‬ ‫لقد ت�ضمنت كتب التكليف امللكية التي ُوجهت �إىل احلكومات املتعاقبة‪،‬‬ ‫منذ بداية ت�أ�سي�س الدولة الأردنية حتى الآن‪ ،‬ت�أكيدات متكررة ملحاربة الف�ساد‬ ‫والفا�سدين واحلفاظ على ممتلكات الدولة ب�شتى �أنواعها‪ .‬ويف املقابل تع ّهدتْ‬ ‫تلك احلكومات باال�ستجابة التامة للتكليف امللكي باجتثاث الف�ساد‪ ،‬و�صيانة‬ ‫الأموال واملمتلكات العامة ومعاقبة الفا�سدين‪.‬‬ ‫وعلى م ّر ال�سنني وتقلب احلكومات على �سدة الكرا�سي التنفيذية‪ ،‬مل‬ ‫نلم�س نحن املواطنني نتائج �إيجابية تقنعنا ب�أن الوعود �أخذت طريقها �إىل‬ ‫التنفيذ‪ ،‬و�أن عجلة الإ�صالح بد�أت بالدوران‪ .‬بل على العك�س متاما وجدنا‬ ‫الف�ساد ق��د جت � ّذر وانت�شر‪ ،‬وتكاثر الفا�سدون وق��وي��ت �سطوتهم‪ ،‬فامتدت‬ ‫�أيديهم الطويلة �إىل حرمات الوطن‪ ،‬تعيث فيها ف�سادا دون حياء �أو وجل‪.‬‬ ‫ويف حم��اول��ة ال��س�ت�غ�ف��ال ال���ش�ع��ب و�إي �ه��ام��ه ب�ج��دي��ة حم��ارب��ة الف�ساد‬ ‫والفا�سدين‪ ،‬ابتكرت �إح��دى احلكومات يف ال�سنوات الأخ�يرة دائ��رة �أ�سمتها‬ ‫"دائرة مكافحة الف�ساد"‪َ .‬تعا َق َب على رئا�ستها نفر من �أبناء الوطن ال�شرفاء‪،‬‬ ‫ا�ستطاعوا بجهودهم احلثيثة حتقيق بع�ض النجاحات يف ك�شف الف�ساد‬ ‫وفاعليه على امل�ستويات الدنيا‪.‬‬ ‫�أبدى جاللة امللك عبد اهلل الثاين قبل ب�ضعة �أ�شهر دعمه الكامل لهذه‬ ‫الدائرة‪ ،‬و�شجعها على مالحقة الف�ساد واملف�سدين �أنى كانت مواقعهم ومهما‬ ‫كانت �صفاتهم الوظيفية‪ ،‬فا�ستب�شرنا خ�يرا بهذا التوجه‪� .‬إال �أن عقبات‬ ‫م�صطنعة اعرت�ضت �سبيلها‪ ،‬فلم تعد طليقة اليدين لتقتحم �أوكار الف�ساد‬ ‫يف عقر دارها بحرية‪ .‬و�أوىل تلك العقبات كانت �إغراق الدائرة مبلفات ف�ساد‬ ‫مرتاكمة منذ �سنوات طويلة‪� ،‬إ�ضافة مللفات جديدة تردها بني حني و�آخر‪.‬‬ ‫وه��ذا ع��بء يفوق ق��درة ال��دائ��رة لإجن��ازه��ا يف وق��ت ق�صري‪ ،‬نظرا ملحدودية‬ ‫�أع�ضائها مقارنة بحجم ما و�صل �إليها‪ .‬ومن الوا�ضح �أن الهدف اخلفي وراء‬ ‫ذلك هو �إظهار عجزها عن تنفيذ مهمتها �أمام اجلميع‪.‬‬

‫وثاين هذه العقبات برزت عندما و�صل الأمر �إىل ر�ؤو�س كبرية‪ ،‬وعندها‬ ‫ُرفع "�سالح الفيتو" يف وجهها ليوقف �سري الإجراءات التحقيقية حتت مظلة‬ ‫بع�ض القوانني النافذة‪ ،‬وجتاهل التوجيهات امللكية‪ .‬واملثال على ذلك ما فعله‬ ‫يف الآونة الأخرية رئي�س جمل�س النواب دولة ال�سيد في�صل الفايز‪ ،‬ليحول‬ ‫الق�ضية التي قيد البحث �إىل دهاليز جانبية تغ ّيبها عن الأعني والأذهان‪،‬‬ ‫ويتكفل الزمن بن�سيانها من قبل املواطنني‪ .‬وهكذا يقام احل ّد على الفا�سدين‬ ‫ال�صغار وينجو منه الفا�سدون الكبار يف ع�صر احلداثة والتطور‪.‬‬ ‫اكت�شاف الف�ساد واملف�سدين لي�س مع�ضلة بحد ذات��ه وال يحتاج �إىل‬ ‫حتقيقات مطولة‪ ،‬فهو معروف لعامة املواطنني‪ .‬ولكن املع�ضلة احلقيقية‬ ‫تتمثل يف الطلب م��ن امل��واط�ن�ين الب�سطاء تقدمي الإث�ب��ات��ات على الف�ساد‪،‬‬ ‫متنا�سني �أن الفا�سدين خرباء يف �إخفاء معامل جرائمهم‪� .‬إن مهمة الإثبات‬ ‫واكت�شاف الف�ساد تقع يف حقيقة الأمر على عاتق الأجهزة املخت�صة يف الدولة‪،‬‬ ‫والتي متتلك الو�سائل الالزمة للبحث والتحري ولي�س على عاتق املواطنني‪.‬‬ ‫والطريق الأمثل �إىل ذلك يكمن يف �سنّ قانون "من �أين لك هذا؟" ليفر�ض‬ ‫على امل�شتبه به �إث�ب��ات ب��راءت��ه بنف�سه من التهم املوجهة �إل�ي��ه‪� .‬أم��ا الف�ساد‬ ‫الوظيفي وا�ستغالل ال�سلطة فمن ال�سهل �إثباتهما وحما�سبة القائمني بهما‬ ‫�إذا كانت هناك نية �صادقة يف املحا�سبة‪.‬‬ ‫فالفا�سدون الذين لب�سوا عباءة الإ�صالح‪ ،‬و�أداروا الدولة على نظرية‬ ‫ال�شركات‪ ،‬ومرروا علينا �أفالم اال�ستثمار واخل�صخ�صة‪ ،‬وبيع �أ�صول الدولة‬ ‫بذريعة ت�سديد املديونية ومكافحة البطالة‪ ،‬اكت�شفنا يف وق��ت مت�أخر �أن‬ ‫املديونية قد ت�ضاعفت وتفاقمت البطالة‪ ،‬و�أ�صبحنا يف هذه الأيام على �شفري‬ ‫الهاوية‪� ،‬أمام البنك الدويل وم�ؤ�س�سات العامل املالية‪.‬‬ ‫�إن كافة اجلهود التي بُذلت خالل العقدين املا�ضيني ملكافحة الف�ساد‪ ،‬مل‬ ‫حتقق �أهدافها ومل تخفف من عدد الفا�سدين‪ .‬وت�أكد لنا ب�أن الف�ساد ي�شكل‬ ‫قلعة ح�صينة ع�ص ّية على االقتحام يف ظل الظروف الراهنة‪ ،‬ال بل �إنه يف ّرخ‬ ‫بني حني و�آخ��ر فا�سدين ج��دد يتولون النخر يف بنية امل�ؤ�س�سات الوطنية‪،‬‬ ‫وتدمري هيكل الدولة يف �سبيل الفوز مب�صاحلهم ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫ويف هذا املجال �أحب �أن �أ�سرد للقارئ الكرمي الق�صة الق�صرية التالية ‪:‬‬ ‫"العال كارل ميبيو�س قام بتجرية هامة ملعرفة نظام العالقة بني (املفرت�س‬ ‫مِ‬ ‫العال جتربته على نوعني من ال�سمك‪ ،‬ف�أح�ضر‬ ‫والفري�سة)‪� .‬أج��رى ذلك مِ‬ ‫حو�ضا مليئا ب��امل��اء وق�سمه بوا�سطة حاجز زج��اج��ي �إىل ق�سمني‪ .‬و�ضع يف‬ ‫الق�سم الأول �سمكة مفرت�سة من ن��وع (الكراكي) وو�ضع يف الق�سم الثاين‬ ‫�سمكة من نوع (ال�ش ّبوط)‪ .‬ومنذ اللحظة التي �شاهدت فيها �سمكة الكراكي‬ ‫فري�ستها �سارعت بالهجوم عليها‪ ،‬دون �أن ترى احلاجز ال�شفاف فا�صدمت به‬ ‫بقوة �أعادتها �إىل الوراء منده�شة و�أنفها جمروح ب�صورة بليغة‪.‬‬

‫كررت الكراكي هجومها عدة مرات لكنها مل تنجح يف �أي منها بتحقيق‬ ‫هدفها ومل جتن من فعلتهِا �سوى ال�ضرر بر�أ�سها وفمها‪ .‬و�شيئا ف�شيئا بد�أت‬ ‫�سمكة الكراكي املفرت�سة ت��درك �أن هناك قوة خفية حتمي �سمكة ال�ش ّبوط‬ ‫(الفري�سة)‪ ،‬حيث ك��ل امل�ح��اوالت التي �أق��دم��ت عليها ب��اءت بالف�شل‪ .‬ومنذ‬ ‫تلك اللحظة ف�صاعدا توقفت الكراكي عن حماوالتها الفا�شلة ال�صطياد‬ ‫فري�ستها‪ .‬ويف هذا املوقف مت �إخراج احلاجز الزجاجي من حو�ض املاء‪ ،‬وبد�أت‬ ‫ال�سمكتان ت�سبحان يف املاء جنبا �إىل جنب ك�صديقتني‪ ،‬بعد �أن اقتنعت الكراكي‬ ‫�أنه حم ّرم عليها مهاجمة ال�ش ّبوط‪ ،‬لأن م�صريها �سيكون �سيئا ومريرا لو‬ ‫�أقدمت على ارتكاب �أفعال ك�سابقاتها والتي مل جتن من ورائها �سوى ال�ضرر‪.‬‬ ‫و�إزاء هذا املوقف ر�ضخت الكراكي للأمر الواقع وقررت املهادنة‪.‬‬ ‫ه��ذه الق�صة تذكرين بت�صرفات حكومتنا امل��وق��رة التي متثلها �سمكة‬ ‫ال�ك��راك��ي‪ ،‬وت�شبه عمل الفا�سدين ال��ذي��ن متثلهم �سمكة ال�شبوط‪ .‬فرغم‬ ‫حماوالت هذه احلكومة ‪-‬ومث ُلها جميع احلكومات ال�سابقة‪ -‬اخرتاق احلاجز‬ ‫ال�شفاف ومهاجمة الفا�سدين‪� ،‬إال �أنها ارتدّت �إىل الوراء والدماء تر�شح من‬ ‫�أنفها بعد ا�صطدامها باحلاجز الذي عجزت عن ر�ؤيته‪ .‬ونتيجة لذلك راحت‬ ‫احلكومة تكابر باملح�سو�س وتلج�أ �إىل عزف �سمفونية "مكافحة الف�ساد"‬ ‫على م�سامعنا دون تنفيذ‪ ،‬وتتعاي�ش مع واقعها املرير بعد �أن ف�شلت يف حتقيق‬ ‫املهمة التي تكفلت بها �أمام اجلميع‪.‬‬ ‫قوننة الف�ساد من خالل وزارة خا�صة به‪� ،‬سيكون جتربة رائدة يف العامل‪،‬‬ ‫على �أن تعتمد لها ا�سرتاتيجية حم��ددة تتناول ه��ذا التخ�ص�ص اجلديد‪،‬‬ ‫بحيث تقتطع من الأمور القابلة للف�ساد ن�سبة ال تتجاوز ‪ 20‬يف املئة‪ ،‬تتوىل‬ ‫ال��وزارة توزيعها على الفا�سدين بعدالة وح�سب م�ؤهالتهم‪� .‬أعتقد �أن هذا‬ ‫الأ�سلوب �سيوفر على الدولة ما ال يقل عن ‪ 80‬يف املئة من الأموال املنهوبة‬ ‫التي ي�ستحوذ عليها الفا�سدون مبهارتهم دون ح�سيب �أو رقيب‪.‬‬ ‫دول��ة الرئي�س‪� ،‬أق��دِ م على فعلها و�أن�شئ "وزارة للف�ســاد" ولكن ق ّيدها‬ ‫بقوانني �صارمة‪ ،‬ولتكن �أن��ت �صاحب امل�ب��ادرة الأوىل على م�ستوى العامل‪،‬‬ ‫يف جم��ال مكافحة الف�ساد بطريقة عملية تخالف ك��ل ال�ط��رق التقليدية‬ ‫املعهودة‪ .‬و�أن�صحك �أي�ضا بالإعرا�ض عن ذوي الأ�صوات العالية وامل�سريات‬ ‫االحتجاجية املنادية مبكافحة الف�ساد‪ ،‬فذلك حلم �أكرب من طاقتك وطاقة‬ ‫�أي حكومة قادمة‪ .‬ولتتذكر دولتكم �أن احلاجز الزجاجي بانتظار كل من‬ ‫يُقدم على مكافحة الف�ساد بطريقة مبا�شرة‪ ،‬لكي ُيـدمـي �أنـفــه‪ .‬افعلها دولة‬ ‫الرئي�س "فقوننة الف�ساد هو احلل!"‪ .‬و�إذا فعلت ذلك ف�إنك �ستخدم الوطن‪،‬‬ ‫وحت ّد من وباء الف�ساد‪ ،‬فتك�سب ر�ضا النا�س يف الدنيا‪ ،‬وتنال ثواب الآخرة!‪.‬‬ ‫‪adwanjo@hotmail.com‬‬


‫‪12‬‬

‫�صفحة القد�س‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫اعتصام النواب المقدسيين‬ ‫في مقر الصليب األحمر في القدس‬

‫مؤسسة األقصى‪ :‬االحتالل يسابق الزمن إلنهاء تهويد قصور الخالفة األموية يف القدس‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح� � � � ّذرت م ��ؤ� �س �� �س��ة الأق� ��� �ص ��ى للوقف‬ ‫والرتاث‪ ،‬العاملة داخل الأرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫املحتلة �سنة ‪ ،1948‬من �أن �سلطات االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي "ت�سابق ال��زم��ن لإن�ه��اء تهويد‬ ‫منطقة ق�صور اخلالفة الأموية" املال�صقة‬ ‫ملنطقة ج�ن��وب��ي امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى املبارك‪،‬‬ ‫"وحتويلها �إىل ما ي�سمى "مطاهر للهيكل"‬ ‫امل ��زع ��وم‪ ،‬وم �� �س��اراً ت��ورات �ي �اً ��ض�م��ن خمطط‬ ‫حت��وي��ل حم�ي��ط امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى والبلدة‬ ‫ال�ق��دمي��ة ب��ال�ق��د���س �إىل ح��دائ��ق توراتية"‪،‬‬ ‫بح�سب معلومات وخرائط اطلعت عليها‪.‬‬ ‫وقال امل�ؤ�س�سة يف بيان مكتوب �صدر عنها‬ ‫�أم�س اخلمي�س‪�" :‬إنّ هذه الأعمال تتم و�سط‬ ‫طم�س وتدمري للمعامل الإ�سالمية الأثرية‬ ‫التاريخية‪ ،‬وال�سيطرة على �أوقاف �إ�سالمية‬ ‫تعترب ج��زءاً ال يتجز�أ من امل�سجد الأق�صى‬ ‫امل � �ب� ��ارك‪ ،‬الأم� � ��ر ال � ��ذي ي��دع��و �إىل حترك‬ ‫فوري ملنع موا�صلة هذه امل�شاريع التهويدية‬ ‫االحتاللية اخلطرية‪ ،‬واالع�ت��داء املتوا�صل‬ ‫على امل�سجد الأق�صى ومدينة القد�س"‪.‬‬ ‫و�أك��دت �أ ّن��ه ومن خالل زي��ارات ميدانية‬ ‫ق ��ام ب �ه��ا ف��ري��ق م��ن امل ��ؤ� �س �� �س��ة يف ا��يومني‬ ‫الأخريين ملنطقة ق�صور اخلالفة الأموية؛‬ ‫"فقد ُر�صدت �أعمال وا�سعة ومتتابعة يقوم‬ ‫بها ع�شرات العمال‪ ،‬تبد�أ من �ساعات ال�صباح‬ ‫ال� �ب ��اك ��رة‪ ،‬وت �ت��وا� �ص��ل ح �ت��ى � �س��اع��ات الليل‬ ‫امل�ت��أخ��رة‪ ،‬مبرافقة مهند�سني وخمت�صيني‬ ‫وم� ��راق � �ب�ي��ن‪ ،‬ح� �ي ��ث ّ‬ ‫مت خ� �ل��ال اليومني‬ ‫الأخ�ي�ري ��ن ف�ق��ط ت��رك�ي��ب ع �� �ش��رات الأدراج‬ ‫احلديدية‪ ،‬يف جميع �أنحاء منطقة الق�صور‬ ‫الأموية‪ ،‬ما بني الزاوية ال�شرقية اجلنوبية‬ ‫للم�سجد الأق���ص��ى‪ ،‬املنطقة ال��واق�ع��ة خلف‬ ‫امل�صلى امل ��رواين‪ ،‬واملنطقة التي تقع خلف‬ ‫حمراب ومنرب امل�سجد الأق�صى من اخللف‪،‬‬ ‫�أو ما يعرف بالزاوية اخلنثنية �أو اخلتنية‪،‬‬ ‫كما يتم ب�ن��اء ع��دد م��ن املن�صات احلديدية‬ ‫متوزعة ما بني ال��درج امل��ذك��ورة‪ ،‬ويف الوقت‬

‫نف�سه ت�ت��وا��ص��ل �أع �م��ال احل�ف��ري��ات وتنفيذ‬ ‫�إن���ش��ائ�ي��ات حديثة على �شكل ر��ص��ف و�سبل‬ ‫�ضيقة تو�صل بني الدرج واملن�صات"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م�ؤ�س�سة الأق���ص��ى‪�" :‬إن تنفيذ‬ ‫هذه الأعمال بهذه ال�سرعة‪ ،‬وبهذه الأعداد‬ ‫م��ن ال�ع�م��ال وامل�ه�ن��د��س�ين‪ ،‬وب �ه��ذه ال�ساعات‬ ‫امل �ت��وا� �ص �ل��ة م ��ن ال �ع �م��ل؛ ي�ت���ض��ح ج �ل �ي �اً �أن‬ ‫االح �ت�لال ي���س��ارع ال��زم��ن لإن �ه��اء خمططه‬ ‫التهويدي لهذه املنطقة"‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب م�ع�ل��وم��ات وخ��رائ��ط ّ‬ ‫اطلعت‬ ‫عليها م�ؤ�س�سة الأق���ص��ى يف �أوق ��ات �سابقة‪،‬‬ ‫وت �ع � ّذر عليها ت���ص��وي��ره��ا لأ� �س �ب��اب خارجة‬ ‫ع��ن �إرادت� �ه ��ا‪ ،‬ف � ��إنّ الإح� �ت�ل�ال الإ�سرائيلي‬ ‫يخطط �إىل تهويد منطقة الق�صور الأموية‬ ‫وحتويلها �إىل "مطاهر للهيكل" املزعوم‪ ،‬عن‬ ‫طريق حتويل عدد من احلفر �إىل "مطاهر‬ ‫للهيكل"‪ ،‬و��س�يرب��ط ب�ين ه��ذه "املطاهر"‬ ‫ب��ال��درج احلديدية التي ين�صبها‪ ،‬وعند كل‬ ‫"مطهر للهيكل" ين�صب من�صة حديدية‬ ‫�ستكون مباثبة نقطة ا�سرتاحة و�شرح عن‬ ‫هذه املطاهر املزعومة‪ ،‬كما علمت م�ؤ�س�سة‬ ‫الأق�صى �أنه �سيت ّم الإعالن عن املنطقة ب�أنها‬ ‫جزء من "م�سار توراتي"‪ ،‬ي�ستمر من منطقة‬ ‫العي�سوية �شمايل القد�س املحتلة‪ ،‬مير من‬ ‫منطقة ج�ب��ل امل �� �ش��ارف‪ ،‬وم�ن��ه �إىل منطقة‬ ‫ال���ص��وان��ة يف وادي اجل ��وز‪ ،‬ث��م �إىل منطقة‬ ‫مقربة باب الرحمة املال�صقة ل�شرق امل�سجد‬ ‫الأق �� �ص��ى امل� �ب ��ارك‪ ،‬ث��م �إىل منطقة ق�صور‬ ‫اخل�لاف��ة الأم��وي��ة ومنطقة حائط الرباق‪،‬‬ ‫حيث ال��زاوي��ة اجلنوبية الغربية للم�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬مرورا بوادي حلوة‪ ،‬وانتهاء بو�سط‬ ‫��س�ل��وان يف منطقة ح��ي الب�ستان"‪ ،‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن ه��ذا امل�خ�ط��ط ه��و "�ضمن خمطط‬ ‫االح �ت�ل�ال �إق��ام��ة ت�سع ح��دائ��ق ت��ورات �ي��ة يف‬ ‫حميط امل�سجد االق�صى وال�ب�ل��دة القدمية‬ ‫بالقد�س"‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى نددت م�ؤ�س�سة الأق�صى‬ ‫بن ّية منظمات و�سا�سة �أمريكيني �إقامة حفل‬ ‫�إمريكي م�ؤيد لالحتالل الإ�سرائيلي‪� ،‬سيقام‬

‫املهرجان التهويدي «مهرجان �أ�ضواء القد�س الليلي ‪»2011‬‬

‫يف م�ن�ط�ق��ة ق���ص��ور اخل�ل�اف��ة الأم ��وي ��ة من‬ ‫اجل�ه��ة اجل�ن��وب�ي��ة‪ ،‬ومنطقة ح��ائ��ط الرباق‬ ‫جنوب غرب امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬حيث‬ ‫��س�ي�ك��ون امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى ه��و خلفية هذا‬ ‫احلفل‪ ،‬وذلك بتاريخ ‪.2011/8/24‬‬ ‫و�أك � ��دت امل��ؤ��س���س��ة �أنّ �إق��ام��ة م�ث��ل هذا‬ ‫احلفل يف هذه املنطقة بالذات وعلى خلفية‬ ‫امل�سجد الأق�صى يع ّد انتهاكاً �صارخاً للم�سجد‬ ‫الأق�صى وللمعامل الوقفية املذكورة‪ ،‬كما يع ّد‬ ‫ا�ستهتاراً �أمريكياً �إ�سرائيلياً مب�شاعر مليار‬ ‫ون�صف مليار م�سلم يف العامل‪ ،‬علماً �أن هذا‬ ‫احلفل �سيتزامن مع الع�شر الأواخر من �شهر‬ ‫رم�ضان املبارك‪ ،‬وهي �أيام �صيام واعتكاف يف‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وقالت امل�ؤ�س�سة‪�" :‬إن �صحيفة "يديعوت‬ ‫�أحرونوت" ال�ع�بري��ة ن���ش��رت ي��وم الأربعاء‬ ‫خرباً مطو ًال يف �إح��دى �صفحاتها يفيد ب�أن‬ ‫ع���ش��رات �آالف الأم��ري�ك�ي�ين والإ�سرائيليني‬ ‫�سي�شاركون يف حفل ت�أييد لإ�سرائيل تنظمه‬ ‫منظمات �أمريكية مب �ب��ادرة م��ن الإعالمي‬

‫منطقة ق�صور اخلالفة الأموية يف القد�س‬

‫الأم��ري�ك��ي امل�شهور "جالن بك"‪ ،‬و�أن نحو‬ ‫‪ 600‬مقعد قد خ�ص�صت لأث��ري��اء �أمريكيني‬ ‫�سيح�ضرون حف ً‬ ‫ال �سيقام يف منطقة ق�صور‬ ‫اخل�لاف��ة الأم��وي��ة ومنطقة حائط الرباق‪،‬‬ ‫و�أن ��س�ع��ر احل �ج��ز ل �ه��ذه امل �ق��اع��د ب�ل��غ نحو‬ ‫‪� $ 5000‬أمريكي لكل مقعد‪ ،‬فيما �سي�شارك‬ ‫يف هذا احلفل عدد من ال�سا�سة الأمريكيني‬ ‫م��ن احل��زب�ين اجل �م �ه��وري والدميقراطي‪،‬‬ ‫�أب��رزه��م متناف�سون م�تر��ش�ح��ون للرئا�سة‬ ‫الأمريكية املقبلة‪ ،‬منهم ��س��ارة فيلني‪ ،‬و�أن‬ ‫احلفل �سيت�ضمن �أغ��اين م��ن كبار املغنيني‬ ‫العامليني والإ�سرائيليني‪ ،‬و�أن��ه ب�سبب توقع‬ ‫ح���ض��ور ع �� �ش��رات الآالف م��ن الأمريكيني‬ ‫والإ�سرائيليني‪ ،‬ف�إ ّنه �سيحجز �أماكن يف بركة‬ ‫ال�سلطان �سليمان القانوين الواقعة على بعد‬ ‫�أمتار من �أ�سوار البلدة القدمية بالقد�س التي‬ ‫ُت�ستهدف �أي�ضا مب�شاريع الطم�س والتهويد‪،‬‬ ‫وكذلك �ستحجز �أماكن يف امللعب الريا�ضي‬ ‫الكبري املقام على �أر�ض قرية املاحلة‪ ،‬القرية‬ ‫املقد�سية املهجرة‪.‬‬

‫ويف �إط ��ار حملة التهويد ال�ت��ي تتزايد‬ ‫�سرعة وجت� ��ر�ؤا‪� ،‬أ� �ش��ارت م�ؤ�س�سة الأق�صى‬ ‫�أ ّن��ه قد انطلقت �أول �أم�س الأربعاء فعاليات‬ ‫"مهرجان �أ�ضواء القد�س الليلي" يف عدة‬ ‫م ��واق ��ع داخ� ��ل ال �ب �ل��دة ال �ق��دمي��ة بالقد�س‬ ‫وحميطها خ��ا��ص��ة �أ� �س��واره��ا ال�ق��دمي��ة‪ ،‬ويف‬ ‫م��واق��ع قريبة ومقابلة للم�سجد الأق�صى‪،‬‬ ‫خا�صة يف منطقة ق�صور اخلالفة الأموية‪،‬‬ ‫وق ��د ��س�ب��ق ان �ط�ل�اق امل �ه��رج��ان ا�ستعدادات‬ ‫وا�سعة‪ ،‬ترافقت مع حملة من امل�ضايقات على‬ ‫�سري حياة املقد�سيني‪ ،‬و�سي�ستمر املهرجان‬ ‫�إىل تاريخ ‪.2011/6/22‬‬ ‫وكانت امل�ؤ�س�سة اعتربت ه��ذا املهرجان‬ ‫وفعالياته مهرجاناً تهويدياً بامتياز‪ ،‬ودعت‬ ‫عموم الأه��ل ملقاطعة ما ي�سمى بـ"مهرجان‬ ‫�أ�ضواء القد�س الليلي ‪ "2011‬ال��ذي تنظمه‬ ‫عدة جهات �إ�سرائيلية منها البلدية العربية‬ ‫يف ال �ق��د���س يف ع ��دد م��ن امل ��واق ��ع يف البلدة‬ ‫القدمية بالقد�س وحميط امل�سجد الأق�صى‪،‬‬ ‫ابتدا ًء من �ساعات امل�ساء حتى �ساعات الليل‬

‫امل �ت ��أخ��رة‪ ،‬بحيث يعتمد ع�ل��ى ف��ن العر�ض‬ ‫ال���ض��وئ��ي امل �ت�لازم م��ع امل��و��س�ي�ق��ى والعر�ض‬ ‫اجل �� �س��دي �أح� �ي ��ان� �اً‪ ،‬مب �� �ش��ارك��ة �إ�سرائيلية‬ ‫و�أجنبية‪.‬‬ ‫وب ّينت امل�ؤ�س�سة �أنّ العرو�ض التي �ستقدم‬ ‫وحم �ت��وي��ات �ه��ا ال ت�ت���ص��ل ال م��ن ق��ري��ب وال‬ ‫م��ن بعيد بحقيقة وج��وه��ر بنائها املعماري‬ ‫وت��اري�خ�ه��ا احل �� �ض��اري الإ� �س�لام��ي العربي‪،‬‬ ‫بل هي عبارة عن عرو�ض تهدف �إىل تغيري‬ ‫ال �ط��اب��ع الإ� �س�ل�ام��ي ال �ع��رب��ي ل �ه��ذه املواقع‬ ‫امل �� �ش �ه��ورة ب�ت��اري�خ�ه��ا وع �م��ران �ه��ا وجمالها‬ ‫الإ� �س�لام��ي‪ ،‬ث��م �إنّ امل���ش��ارك�ين والن�صو�ص‬ ‫و�شكل العر�ض‪ ،‬وكذلك احل�ضور‪ ،‬بعيد كل‬ ‫ال�ب�ع��د ع��ن التقاليد ال�ع��رب�ي��ة والإ�سالمية‬ ‫ال �ت��ي ه��ي ج ��ذور وام �ت ��داد وح��ا��ض��ر مدينة‬ ‫القد�س الإ�سالمية العربية‪ ،‬و�أح�ي��ان�اً ف�إنّ‬ ‫هناك نوعا من الفجور والقبح الأخالقي يف‬ ‫بع�ض العرو�ض‪ ،‬ي�سعى االحتالل و�أذرعه من‬ ‫خالله اىل تهويد املدينة‪ ،‬حتت م�سمى الفنّ‬ ‫وال�سياحة الليلية"‪.‬‬

‫«إسرائيل» تشرع بتهويد األسماء العربية يف القدس‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫��ش��رع��ت �أط �ق��م ت��اب�ع��ة ل�ب�ل��دي��ة القد�س‬ ‫منذ �ساعات �صباح �أم����س اخلمي�س‪ ،‬بو�ضع‬ ‫الفتات بارزة وبلغات ثالث حتمل ا�سم �شارع‬ ‫"ال�صديق الياهو" بدال من �شارع ال�سلطان‬ ‫�سليمان‪ ،‬ومغارة "ال�صديق الياهو" بدال من‬ ‫مغارة �سليمان وه��ي املنطقة التي تقع بني‬ ‫بابي العامود وال�ساهرة‪ ،‬من بوابات البلدة‬ ‫القدمية من مدينة القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وذك��ر �شهود عيان �أنّ عما ًال من بلدية‬ ‫االحتالل �أدخلوا يف �ساعة مبكرة من �صباح‬

‫االحتالل اعتقل‬ ‫طفال مقدسيا فجرا‬

‫اخلمي�س حفارة �صغرية داخل مغارة �سليمان‬ ‫دون معرفة �أهدافها احلقيقية‪.‬‬ ‫كما ذكر �أنّ طواقم البلدية وبحرا�سات‬ ‫ع���س�ك��ري��ة و� �ش��رط �ي��ة ق��ام��ت م �ن��ذ ال�صباح‬ ‫ب�ح��رك��ة ن�شطة ل�ترت�ي��ب الأو�� �ض ��اع وو�ضع‬ ‫الأع �ل�ام الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ا��س�ت�ع��دادا الحتفال‬ ‫خ��ا���ص بافتتاح ال���ش��ارع وامل �غ��ارة با�سميهما‬ ‫اجل��دي��دي��ن‪ ،‬و�أ��ش�ير �إىل �أنّ م�صادر عربية‬ ‫ذكرت �أنّ رئي�س البلدية اليميني نري بركات‬ ‫��س�ي�ح���ض��ر وع � ��دد م ��ن ق� �ي ��ادات االح �ت�ل�ال‬ ‫االحتفال‪.‬‬ ‫وكانت بلدية االحتالل �ضربت �سياجاً‬

‫ُّ‬ ‫تفقد سري مشروع إحياء مساطب‬ ‫العلم يف املسجد األقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬

‫قد�س بر�س‬ ‫اع �ت �ق �ل��ت ق � ��وات االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي يف �ساعة مبكرة من‬ ‫فجر اخلمي�س ت�سعة مواطنني‬ ‫ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين‪ ،‬خ �ل�ال عمليات‬ ‫ده��م واعتقال �شنتها يف مناطق‬ ‫خم�ت�ل�ف��ة م��ن ال���ض�ف��ة الغربية‬ ‫املحتلة‪ ،‬من بينها اعتقال طفل‬ ‫م ��ن ب� �ل ��دة � �س �ل��وان يف القد�س‬ ‫املحتلة‪.‬‬ ‫حيث ذك��رت م�صادر �أمنية‬ ‫فل�سطينية ���أن ق��وات االحتالل‬ ‫داهمت منازل املواطنني فجرا‪،‬‬ ‫ك �م ��ا ق � ��ال "مركز معلومات‬ ‫وادي حلوة" يف �سلوان �إن قوات‬ ‫االح� � �ت �ل��ال اع� �ت� �ق� �ل ��ت الطفل‬ ‫عالء �سويدان "‪� 10‬أعوام" من‬ ‫ح��ي وادي ح�ل��وة ببلدة �سلوان‪،‬‬ ‫ونقلوه �إىل جهة جمهولة دون‬ ‫معرفة �أ�سباب اعتقاله واقتحام‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي ه��ذه االع�ت�ق��االت يف‬ ‫�إط��ار ح�م�لات االع�ت�ق��االت التي‬ ‫ت�شنها ق��وات االح�ت�لال ب�صورة‬ ‫يومية يف مناطق ال�ضفة املحتلة‪،‬‬ ‫الع �ت �ق��ال ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين بتهمة‬ ‫مقاومة االحتالل‪.‬‬

‫ح��دي��دي �اً ح ��ول امل�ن�ط�ق��ة امل �� �ش��ار �إل �ي �ه��ا منذ‬ ‫ع��دة �أ�سابيع مت خاللها �إزال ��ة العديد من‬ ‫معامل املنطقة بهدف �إن�شاء حدائق تلمودية‬ ‫مال�صقة ل�سور القد�س‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تغيري‬ ‫ا�سم املنطقة من ت�سميات عربية �إ�سالمية‬ ‫�إىل �أ�سماء تلمودية يف �إط��ار تهويد املدينة‬ ‫املقد�سة‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬توا�صل �آليات بلدية االحتالل‬ ‫و�شركات �إ�سرائيلية متعددة بالعمل قرب باب‬ ‫ال�ساهرة و�إزال ��ة الأ��ش�ج��ار ومتهيد الأر�ض‬ ‫لإقامة حدائق تلمودية �إ�ضافية حول �سور‬ ‫القد�س العتيقة التاريخي‪.‬‬

‫ت �ف �ق��دت �إدارة م ��ؤ� �س �� �س��ة ع� �م ��ارة الأق�صى‬ ‫وامل�ق��د��س��ات �سري م���ش��روع �إح �ي��اء م�ساطب العلم‬ ‫يف امل�سجد الأق�صى‪ ،‬حيث قامت ب��الإط�لاع على‬ ‫حلقات العلم املنت�شرة يف �أنحاء امل�سجد املبارك‪،‬‬ ‫واال�ستماع �إىل �أقوال املعلمني والطالب حول �سري‬ ‫وتطور امل�شروع من جهة‪ ،‬والعقبات وامل�ضايقات‬ ‫ال�ت��ي ي��واج�ه��ون�ه��ا م��ن ق�ب��ل االح �ت�لال خ��ا��ص��ة يف‬ ‫الفرتة الأخرية من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫و��ش�ك��ر رئ�ي����س الإدارة ال���ش�ي��خ ج �م��ال ر�شيد‬ ‫الطالب واملعلمني على انت�سابهم ملثل هذا امل�شروع‬ ‫املهم‪ ،‬و�ش ّد على �أي��دي اجلميع �سائ ً‬ ‫ال امل��وىل ع ّز‬ ‫وجل �أن يكون يف ميزان ح�سناتهم يوم القيامة‪.‬‬

‫يذكر �أنه ينت�سب �أكرث من ‪ 200‬طالب وطالبة‬ ‫من �أهل الداخل والقد�س لهذا امل�شروع‪ ،‬يدر�سون‬ ‫ويرابطون يومياً على عدد من م�ساطب العلم يف‬ ‫الأق�صى منذ �ساعات ال�صباح �إىل ما بعد الظهرية‪،‬‬ ‫ويتلقون ويدر�سون عددا من املوا�ضيع ال�شرعية‬ ‫وال �ت��اري �خ �ي��ة امل�ت�ع�ل�ق��ة مب �ع��امل وت ��اري ��خ القد�س‬ ‫والأق���ص��ى وف��ق خطة تدري�سية م�ع��دة م��ن قبل‬ ‫هيئة التدري�س‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬ق��ام وف��د امل�ؤ�س�سة بزيارة‬ ‫�إىل مكتب م�ؤ�س�سة القد�س للتنمية يف القد�س‪،‬‬ ‫وا�ستقبلهم مديرها املحامي خالد زبارقة‪ ،‬وقدم‬ ‫ر�شيد �شكره خا�صة للطاقم الق�ضائي‪ ،‬ملتابعتهم‬ ‫ب�شكل دائم كل اعتداء قد يقع على طالب م�ساطب‬ ‫العمل يف امل�سجد الأق�صى‪.‬‬

‫ي�ســـــــــــر‬

‫جمعية الحديث الشريف وإحياء الرتاث‬ ‫بالتعاون مع‬

‫املركز الثقايف اإلسالمي ‪ /‬الجامعة األردنية‬ ‫عقـــــد الـــدورات الآتيــــــة‪:‬‬

‫تاريخ الدورة‬

‫ا�سم الدورة‬ ‫دورة علوم احلديث ال�شريف‬ ‫دورة الإبداع يف ال�سنة النبوية‬ ‫"ذكاءات النبي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم"‬ ‫دورة التخريج ودرا�سة الأ�سانيد‬ ‫دورة حتقيق املخطوطات‬

‫امل�شرف‬

‫وقت الدورة‬

‫من ‪ 6 – 5‬م�ساء‬

‫الدكتور �شاكر العاروري‬

‫‪2011/7/5-3‬‬

‫من ‪ 6 – 3.30‬م�ساء‬

‫الدكتور علي عجني‬

‫‪2011/7/19-10‬‬ ‫‪2011/7/28-20‬‬

‫من ‪ 6-5‬م�ساء‬ ‫من ‪ 6 -5‬م�ساء‬

‫الدكتور علي عجنب‬ ‫جمموعة من الأ�ساتذة املتخ�ص�صني‬

‫‪2011/6/30-19‬‬

‫تعقد الدورات يف املركز الثقايف الإ�سالمي ‪ /‬اجلامعة الأردنية‬

‫يومي ًا عدا اجلمعة وال�سبت‬

‫‪ -‬فرتة الت�سجيل ‪:‬من ‪2011/6/5‬م �إىل ‪2011/6/19‬م‬

‫ر�ســــوم الــــدورة‬

‫‪15‬‬

‫دينار‬

‫ مقاعد خم�ص�صة للن�ساء‬‫لال�ستف�سار والت�سجيل يرجى االت�صال على هواتف اجلمعية التالية ‪0777625951 / 5166587 :‬‬ ‫�أو االت�صال مع ديوان املركز الثقايف الإ�سالمي ‪ /‬اجلامعة الأردنية‬ ‫هاتف ‪ :‬فرعي(‪5355000)23675‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫املنتخب الأوملبي يوا�صل تدريباته ملواجهة كوريا اجلنوبية‬ ‫(�صفحـ‪17‬ـة)‬

‫املنتخب الوطني يواصل تدريباته‬ ‫استعدادا للدورة الرباعية وتصفيات كأس العالم‬

‫املنتخب الوطني‬ ‫للكرة ي�ستعد‬ ‫ال�ستحقاقات مهمة‬

‫التفا�صيل �صفـــــــ‪16‬ـــــحة‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫يف حوار مع مدافع بايرن ميونخ واملنتخب الأملاين‬

‫فيليب الم‪ :‬نطمح لتعويض‬ ‫املوسم املاضي وللتتويج بالثنائية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ُي�ع�ت�بر فيليب الم واح� ��داً من‬ ‫�أك�ثر الالعبني وف��اء لنادي بايرن‬ ‫م �ي��ون �ي��خ‪ ،‬ح �ي��ث ي �ح�ت�رف املدافع‬ ‫ال�سريع منذ ‪ 16‬ع��ام�اً يف �صفوف‬ ‫ال �ع �م�لاق ال �ب��اف��اري‪ ،‬ق���ض��ى منها‬ ‫�سنتني‪ ،‬م��ن ‪� 2003‬إىل ‪ ،2005‬مع‬ ‫نادي �شتوجتارت على �سبيل الإعارة‪.‬‬ ‫وب��ات الالعب ال��دويل الأمل��اين من‬ ‫�أف�ضل املدافعني يف العامل بعدما‬ ‫احتفل مع امل��ارد الأح�م��ر بالعديد‬ ‫من النجاحات والإجنازات‪.‬‬ ‫ف �ق��د ُت � � � � ِّو َج الم ث�ل��اث م ��رات‬ ‫بالثنائية (لقب ال��دوري والك�أ�س)‬ ‫ب ��رف� �ق ��ة مم� �ث ��ل م ��دي� �ن ��ة ميونيخ‬ ‫الأملانية‪ ،‬كما بلغ ب�صحبته عام ‪2010‬‬ ‫نهائي دوري �أبطال �أوروب��ا‪ ،‬والذي‬ ‫انتهى ل�صالح نادي �إنرتنا�سيونايل‬ ‫الإيطايل‪.‬‬ ‫مل َي � � ْر َق م��و��س��م ‪2011/2010‬‬ ‫�إىل ط� �م ��وح ��ات �أن� ��� �ص ��ار الفريق‬ ‫التواقني دائماً �إىل حلظات التتويج‬ ‫واالحتفال‪ ،‬ذلك �أن �صاحب الرقم‬ ‫القيا�سي يف ال�ف��وز ب��درع البطولة‬ ‫عجز ع��ن الظفر ب ��أي لقب خالل‬ ‫ه ��ذا ال �ع��ام‪ .‬ل��ذل��ك ب ��د�أ م �ب �ك��راً يف‬ ‫الإ�ستعداد للمو�سم املقبل‪ ،‬وهذا ما‬ ‫�أف�صح عنه الم يف اجلزء الثاين من‬ ‫احلوار احل�صري الذي �أجراه معه‬ ‫موقع االحت��اد ال��دويل لكرة القدم‬ ‫على االنرت نت تنقله ال�سبيل‪.‬‬ ‫�إىل ج ��ان ��ب ذل � ��ك‪ ،‬ت �ك �ل��م ابن‬ ‫ال���س��اب�ع��ة وال�ع���ش��ري��ن ع��ن مدربه‬ ‫اجل��دي��د ي��وب هاينكي�س وموقعه‬ ‫املف�ضل ع�ل��ى امل�ستطيل الأخ�ضر‬ ‫�إ�ضافة �إىل م�شاريعه الإجتماعية‬ ‫يف �أفريقيا و�أملانيا‪.‬‬ ‫فيليب‪� ،‬أنت تلعب منذ عام‬ ‫‪ 1995‬مع بايرن ميونيخ‪ ،‬ما هو‬ ‫ال�سر الكامن وراء والئك الكبري‬ ‫للنادي البافاري ووفائك له؟‬ ‫�أ� �ش �ع��ر ب��ال��راح��ة يف ميونيخ‪،‬‬ ‫ولهذا ال�سبب قررت متديد عقدي‬ ‫خل �م ����س � �س �ن��وات �أخ� � ��رى (لغاية‬ ‫‪30‬ح��زي��ران ‪ .)2016‬كما �أن الآفاق‬ ‫امل�ستقبلية للنادي جيدة‪� ،‬سواء على‬ ‫امل�ستوى املحلي �أو ال��دويل‪ ،‬لذلك‬ ‫ال �أف�ك��ر يف ف��ري��ق �آخ��ر غ�ير بايرن‬ ‫ميونيخ‪.‬‬ ‫بعد فرتة الراحة ال�صيفية‬ ‫�سيعود ي��وب هاينكي�س �إىل‬ ‫مدينة ميونيخ‪ ،‬ماذا تنتظر من‬ ‫مدربك اجلديد؟‬ ‫�أنا �سعيد بعودة يوب هاينكي�س‪،‬‬ ‫ف�ه��و م ��درب حم�ن��ك وي �ع��رف كيف‬ ‫ُي� َو ِّف��قُ بني الدفاع والهجوم‪ .‬وهذا‬ ‫�أم��ر غاية يف الأهمية لأن �شباكنا‬

‫فيليب الم يحلم بالتتويج مع فريقه بثنائية الدوري ودوري �أبطال �أوروبا‬

‫ا��س�ت�ق�ب�ل��ت ال �ك �ث�ير م ��ن الأه � ��داف‬ ‫يف املو�سم املن�صرم‪ ،‬ويتعني علينا‬ ‫حت �� �س�ين �أ� �س �ل��وب �ن��ا ال ��دف ��اع ��ي‪ .‬يف‬ ‫امل �ق��اب��ل‪ ،‬ن�ت�م�ت��ع مب ��ؤه�ل�ات كبرية‬ ‫يف اخل��ط الأم��ام��ي‪ ،‬ونتمكن دائماً‬ ‫من ت�سجيل الأه ��داف‪ ،‬لكن الفوز‬ ‫ب��ال�ب�ط��والت يقت�ضي دف��اع �اً �صلباً‬ ‫�أي���ض�اً‪ ،‬وت�ل��ك بال�ضبط ه��ي مهمة‬ ‫هاينكي�س‪ ،‬و�أن ��ا واث ��ق م��ن قدرته‬ ‫على الإ�ضطالع بها باقتدار‪.‬‬ ‫تعاقد بايرن ميونيخ حتى‬ ‫ال�ساعة مع كل من مانويل نوير‬

‫ورافينا ونيل�س بيرت�سون‪ ،‬كيف‬ ‫ترى خطة انتدابات الالعبني‬ ‫للعام املقبل؟‬ ‫ت�ع��زي��ز ال�ف��ري��ق وت�ق��وي�ت��ه �أمر‬ ‫�ضروري وبديهي يف الوقت نف�سه‪.‬‬ ‫وعلى غ��رار باقي الأن��دي��ة الكبرية‬ ‫ي�ت��وج��ب ع�ل��ى ال �ن��ادي �أن يوا�صل‬ ‫ت� �ط ��وره ب��ا� �س �ت �م��رار وي �ت �ع��اق��د مع‬ ‫العبني ج��دد‪ .‬وه��ذا م��ا �سيقوم به‬ ‫بايرن ميونيخ خالل هذا العام‪.‬‬ ‫ي� �ق ��ال �أن �أدائ � � ��ي م��ده ����ش يف‬ ‫اجلانب الأي�سر‪ ،‬لكن هذا ال يعني‬

‫بال�ضرورة �أنه �أف�ضل‪ .‬ال يهمني �أين‬ ‫�ألعب‪ ،‬لكن يف املقابل يهمني كثرياً‬ ‫�أن �أ�شغل املوقع نف�سه طيلة املو�سم‪.‬‬ ‫وال �أرغ��ب �أن �أتنقل با�ستمرار بني‬ ‫اجل �ه �ت�ي�ن‪.‬م��اذا مي�ك�ن��ك �أن تقول‬ ‫ع��ن �أه � ��داف م��و��س��م ‪2011/2012‬‬ ‫خ �� �ص��و� �ص �اً ب �ع��د م��و� �س��م خ ��ال من‬ ‫الألقاب؟‬ ‫ب��ال �ن �ظ��ر ل �ق �ي ���م��ة الالعبني‬ ‫و�إمكانياتنا الكبرية‪ ،‬نطمح للتتويج‬ ‫بالثنائية وب�ل��وغ دور ال�ستة ع�شر‬ ‫ع�ل��ى �أق ��ل ت�ق��دي��ر يف دوري �أبطال‬

‫�أوروبا‪ .‬م�شكلتنا هذا العام هي �أننا‬ ‫وج��دن��ا ع��دة ��ص�ع��وب��ات يف الظهور‬ ‫مب�ستوى جيد بعد ك��أ���س العامل‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ك��ان ال�ع��دي��د م��ن الالعبني‬ ‫مع املنتخب الوطني‪ ،‬كما �أن فرتة‬ ‫ال��راح��ة ك��ان��ت ق���ص�يرة‪ ،‬وه��ذا �أمر‬ ‫لي�س بالهني‪.‬‬ ‫ُخ�����ض��تَ ع����دد ًا ال يح�صى‬ ‫من املواجهات الر�سمية خالل‬ ‫العام املن�صرم‪ ،‬كيف تتمكن من‬ ‫احلفاظ على ن�شاطك؟‬ ‫يف ب ��داي ��ة امل��و� �س��م واجهتني‬

‫�أن��ا �أي���ض�اً ع��دة م�شاكل ��س��واء على‬ ‫امل�ستوى ال�ب��دين �أو الذهني‪ .‬لكي‬ ‫يتمكن امل��رء م��ن خو�ض ه��ذا الكم‬ ‫م��ن امل�ب��اري��ات‪ ،‬يتعني عليه تفادي‬ ‫الإ�صابات والإعتناء جيداً باجل�سم‪.‬‬ ‫مب��ا يف ذل��ك ال�ن��وم ك�ث�يراً‪ ،‬ويف هذا‬ ‫املجال �أتفوق على جميع الالعبني‬ ‫الآخرين (ي�ضحك)‪.‬‬ ‫مل��دة طويلة و�أن���ت تعترب‬ ‫�أف�ضل مدافع �أي�سر يف العامل‪،‬‬ ‫وت�ستطيع �أي�ض ًا اللعب يف اجلهة‬ ‫اليمنى‪ .‬كيف ترى م�ستقبلك؟‬ ‫ميكنني اللعب يف كلتا اجلهتني‪،‬‬ ‫ولقد قلت �سابقاً �أنني �ألعب ب�شكل‬ ‫�أف �� �ض��ل يف اجل �ه��ة ال �ي �م �ن��ى‪ ،‬حيث‬ ‫ميكنني �أن �أق��وم بالواجب الدفاع‬ ‫�أف�ضل من اجلهة الي�سرى‪ .‬يقال‬ ‫�أن �أدائي مده�ش يف اجلانب الأي�سر‪،‬‬ ‫لكن ه��ذا ال يعني ب��ال���ض��رورة �أنه‬ ‫�أف�ضل‪ .‬ال يهمني �أين �ألعب‪ ،‬لكن يف‬ ‫املقابل يهمني كثرياً �أن �أ�شغل املوقع‬ ‫نف�سه طيلة املو�سم‪ .‬وال �أرغ��ب �أن‬ ‫�أتنقل با�ستمرار بني اجلهتني‪.‬‬ ‫ت� �ك ��ون دائ � �م � �اً حم� ��ور اهتمام‬ ‫ال��ر�أي ال�ع��ام ب�صفتك كابنت نادي‬ ‫ب��اي��رن ميونيخ‪ ،‬كيف تتعامل مع‬ ‫هذا الو�ضع؟‬ ‫يجب على املرء �أن يعرف كيف‬ ‫يتعامل مع العامة وكيف يحافظ‬ ‫ع�ل��ى ح�ي��ات��ه اخل��ا��ص��ة ويحميها‪..‬‬ ‫لكن م��ن ح��ق الأن���ص��ار �أن يعرفوا‬ ‫م ��اذا يفعل ال�لاع�ب��ون املحرتفون‬ ‫خ ��ارج امل �ل �ع��ب‪ .‬ول �ق��د وج ��دت ح ً‬ ‫ال‬ ‫و�سطاً‪ ،‬حيث ينبغي التحدث ب�شكل‬ ‫الئ ��ق م ��ع اجل �م��اه�ي�ر ال �ت��ي تقدم‬ ‫ال���ش��يء ال�ك�ث�ير ل�ل�ن��ادي واملنتخب‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫لديك واجبات خارج امللعب‬ ‫�أي�ض ًا‪ ،‬حيث انخرطت يف بع�ض‬ ‫امل�شاريع االجتماعية‪ .‬حدثنا‬ ‫ق��ل��ي� ً‬ ‫لا‪ ،‬ع��ن امل��خ��ي��م ال�صيفي‬ ‫وم�ؤ�س�سة فيليب الم؟‬ ‫ك �ن ��ت � �س �ن��ة ‪ 2007‬يف جنوب‬ ‫�أف��ري �ق �ي��ا م��ن �أج� ��ل اك �ت �� �ش��اف هذا‬ ‫البلد وال�ق��ارة ال�سمراء قبل ك�أ�س‬ ‫العامل‪ ،‬ولقد عاينت هناك الكثري‬ ‫من م�شاهد امل�أ�ساة والأمل‪ .‬ولهذا‬ ‫ال���س�ب��ب‪ ،‬ق ��ررت �إن �� �ش��اء م�ؤ�س�ستي‬ ‫اخل��ا� �ص��ة مل���س��اع��دة ال �ن��ا���س هناك‪.‬‬ ‫فقد رغ�ب��ت �أن �أت�ق��ا��س��م ج ��زءاً من‬ ‫�سعادتي مع النا�س يف تلك املنطقة‪.‬‬ ‫�أما م�شروعي الأكرب فهو يف �أملانيا‪،‬‬ ‫�إذ تخ�ص�ص امل�خ�ي�م��ات ال�صيفية‬ ‫ال� �ك ��ائ� �ن ��ة يف م� �ي ��ون� �ي ��خ وب ��رل�ي�ن‬ ‫للأطفال وال�شباب‪ .‬فنحن نحاول‬ ‫�أن ن���س��اه��م م��ن ج�ه�ت�ن��ا يف �ضمان‬ ‫م�ستقبل �أف�ضل ل�ه��ؤالء الأطفال‬ ‫عرب التدريب وكرة القدم‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫سانتوس يخطو خطوة هامة‬ ‫نحو لقب كأس اليربتادوريس‬ ‫مونتيفيديو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خ �ط��ا � �س��ان �ت��و���س الربازيلي‬ ‫خطوة هامة نحو لقبه االول منذ‬ ‫‪ 48‬عاما بعدما عاد من «�ستاديو‬ ‫� �س �ن �ت �ي �ن��اري��و» يف مونتيفيديو‬ ‫بتعادل �سلبي ثمني مع م�ضيفه‬ ‫بينارول االوروغ��وي��اين يف ذهاب‬ ‫نهائي ك�أ�س ليربتادوري�س لكرة‬ ‫ال� �ق ��دم (دوري اب� �ط ��ال امريكا‬ ‫اجلنوبية)‪.‬‬ ‫وتقام مباراة االياب اخلمي�س‬ ‫امل�ق�ب��ل ح�ي��ث ي ��أم��ل ��س��ان�ت��و���س ان‬ ‫ي �خ��رج ف��ائ��زا ل�ك��ي ي �ت��وج باللقب‬ ‫للمرة االوىل منذ ‪ 1963‬عندما‬ ‫ت �غ �ل��ب يف ال� �ن� �ه ��ائ ��ي ع� �ل ��ى بوكا‬ ‫ج ��ون� �ي ��ورز الأرج �ن �ت �ي �ن��ي (‪2-3‬‬ ‫ذه��اب��ا و‪� 1-2‬إي��اب��ا)‪ ،‬وال�ث��ال�ث��ة يف‬ ‫تاريخه بعدما �أح��رز لقب ‪1962‬‬ ‫�أي���ض��ا ع�ن��دم��ا تغلب حينها على‬ ‫بينارول بالذات يف مباراة فا�صلة‬ ‫(‪� ��-3‬ص� �ف ��ر) �أق �ي �م��ت يف بوين�س‬ ‫اي��ر���س‪ ،‬وذل ��ك ب�ع��د ف��وز الفريق‬ ‫ال�برازي �ل��ي ذه��اب��ا ‪ 1-2‬يف ملعبه‬ ‫«فيال بيلمريو» وخ�سارته �إيابا يف‬ ‫«�ستاديو �سنتيناريو» ‪.3-2‬‬ ‫لكن ال�ف��ري��ق الأوروغوياين‬ ‫��س�ي�ق��دم دون �أدن � ��ى � �ش��ك ك��ل ما‬ ‫ل��دي��ه‪ ،‬وه��و بحاجة �إىل التعادل‬ ‫الإي�ج��اب��ي ب ��أي نتيجة ك��ان��ت من‬ ‫�أجل الظفر باللقب للمرة الأوىل‬ ‫م�ن��ذ ‪ 1987‬ع�ن��دم��ا ت ��وج باللقب‬ ‫للمرة اخلام�سة يف تاريخه‪ ،‬وذلك‬ ‫على ح�ساب �أمريكا الكولومبي‪.‬‬ ‫يذكر �أن بينارول يحتل املركز‬ ‫ال �ث��ال��ث م��ن ح �ي��ث �أك �ث�ر الفرق‬

‫‪15‬‬

‫ويغان يسعى لضم الحبسي نهائي ًا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ي�أمل روبرتو مارتينز‪ ،‬املدير الفني لفريق ويغان‪� ،‬إعادة احلار�س العماين‬ ‫الدويل علي احلب�سي املحرتف يف بولتون ‪� ،‬إىل فريقه جمدداً‪ ،‬والتعاقد معه‬ ‫ب�شكل نهائي بعد فرتة �إعارة ق�ضاها احلب�سي مع ويغان املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫ظهر احلب�سي مب�ستوى رائ��ع خ�لال ف�ترة �إع��ارت��ه �إىل الفريق املو�سم‬ ‫املا�ضي‪ ،‬مم��ا دف��ع ال�ن��ادي الإنكليزي للتقدم بعر�ض قيمته ثالثة ماليني‬ ‫يورو ل�ضم احلار�س العماين ب�شكل نهائي خالل فرتة االنتقاالت ال�صيفية‬ ‫احلالية‪ .‬ت�شري التقارير ال�صحفية �إىل �أن بولتون يرغب يف احل�صول على‬ ‫خم�سة ماليني يورو لال�ستغناء عن احلب�سي‪.‬‬ ‫وقال مارتينز ل�صحيفة «ذا ايفنينغ بو�ست» الربيطانية‪« :‬يف هذه اللحظة‬ ‫لي�س هناك ما نتحدث عنه‪ ،‬ولكننا نحتفظ بالأمل يف �إنهاء ال�صفقة»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬عندما تتحدث ع��ن الع��ب مثل احلب�سي‪ ،‬عليك �أن تبذل كل‬ ‫اجلهد للحفاظ عليه‪ ،‬ولكن يف هذا الو�ضع‪ ،‬عندما ال يكون مرتبطاً بعقد‬ ‫معنا‪ ،‬ف�إن الأمور ال تكون يف �أيدينا»‪.‬‬ ‫و�أكد‪« :‬نحن نتحدث مع بولتون وكذلك مع احلار�س منذ فرتة»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح‪�« :‬أتوقع بطريقة �أو ب�أخرى �أن جند الطريقة املنا�سبة لتحقيق‬ ‫هدفنا‪ ،‬ولكن من املبكر احلديث يف هذا الأمر الآن‪ ،‬لأن املفاو�ضات مازالت‬ ‫يف مرحلة مبكرة»‪.‬‬

‫االتحاد الجزائري يدعو لجمعية‬ ‫عمومية استثنائية‬

‫�سانتو�س الربازيلي عاد بتعادل �سلبي ثمني من �أمام بينارول الأوروغوياين‬

‫تتويجا باللقب خلف العمالقني‬ ‫االرج�ن�ت�ي�ن�ي�ين ان��دب�ن��دي�ن�ت��ي (‪7‬‬ ‫ال�ق��اب �آخ��ره��ا ع��ام ‪ )1984‬وبوكا‬ ‫ج��ون�ي��ورز (‪� 6‬أل �ق��اب �آخ��ره��ا عام‬

‫‪.)2007‬‬ ‫ال�برازي��ل (‪ 14‬لقبا من ا�صل ‪29‬‬ ‫وحت� �ت ��ل االرج� �ن� �ت�ي�ن املركز م� �ب ��اراة ن �ه��ائ �ي��ة) واالوروغ � � ��واي‬ ‫االول ب �ع��دد االل� �ق ��اب (‪ 22‬لقبا (‪� 8‬أل �ق��اب م��ن �أ� �ص��ل ‪ 15‬مباراة‬ ‫من �أ�صل ‪ 30‬مباراة نهائية) �أمام نهائية)‪.‬‬

‫بليز تطلق حملة تصفيات كأس‬ ‫العالم ‪ 2014‬بالفوز على مونتسريات‬ ‫بورت اوف �سبني ‪ -‬رويرتز‬ ‫ب��د�أت الت�صفيات امل�ؤهلة لك�أ�س العامل لكرة‬ ‫القدم ‪� 2014‬أول من �أم�س الأربعاء بثالثة �أهداف‬ ‫�سجلها ديون مكويل العب بليز يف املباراة الأوىل‬ ‫على الطريق �إىل الربازيل‪.‬‬ ‫وه ��ز م �ك��ويل ال���ش�ب��اك ث�ل�اث م ��رات ل�صالح‬ ‫بليز لتفوز على مونت�سريات ‪� 2-5‬أم�س يف الدور‬ ‫التمهيدي الأول للت�صفيات يف منطقة �أمريكا‬ ‫ال�شمالية والو�سطى والكاريبي (الكونكاكاف)‪.‬‬ ‫�أقيمت املباراة يف جولة الذهاب بالدور الأول‬ ‫وكانت الأوىل يف عدد يتوقع �أن يبلغ ‪ 832‬مباراة‬ ‫يف الت�صفيات امل�ؤهلة لك�أ�س ال�ع��امل ‪ 2014‬املقرر‬ ‫�أن ي�شارك فيها جميع ال��دول الأع�ضاء يف الفيفا‬ ‫با�ستثناء خم�س فقط‪.‬‬ ‫و�أقيمت املباراة يف كوفا بجمهورية ترينيداد‪،‬‬

‫لأن مونت�سريات ال متلك ملعبا منا�سبا لإقامة‬ ‫مباريات ر�سمية دولية لكن جولة الإياب �ستقام يف‬ ‫بليز يوم الأحد املقبل‪.‬‬ ‫وب�ي�ن�م��ا ال مي�ل��ك �أي م��ن ال�ف��ري�ق�ين فر�صة‬ ‫حقيقية ل�ي�ك��ون �ضمن ‪ 32‬منتخبا �ست�شارك يف‬ ‫نهائيات ك�أ�س العامل بعد ث�لاث �سنوات لكن كما‬ ‫هو احلال دائما هناك الكثري من الفخر‪.‬‬ ‫و�أن�ه��ى الفريقان ال�شوط الأول م��ن املباراة‬ ‫التي مل تتم �إذاعتها عرب التلفزيون بالتعادل ‪1-1‬‬ ‫قبل �أن يت�ألق مكويل ويقود بليز للفوز يف ال�شوط‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫وجاء هدفا مونت�سريات وثانيهما يف الدقيقة‬ ‫‪ 86‬عن طريق جايلي هودج�سون‪.‬‬ ‫و�أ�صبحت �إدارة املنتخب الوطني ملونت�سريات‬ ‫عمال معقدا منذ تفجر بركان عام ‪ 1995‬ليجرب‬ ‫�أكرث من ن�صف �سكان اجلزيرة على ال�سفر للخارج‬

‫ودفن العا�صمة بليموث‪.‬‬ ‫وحتتل هذه اجلزيرة وهي م�ستعمرة بريطانية‬ ‫�سابقة امل��رك��ز ‪ 202‬والأخ�ي�ر يف الت�صنيف العاملي‬ ‫للفيفا بالت�ساوي مع اجنويال واندورا وبابوا غينيا‬ ‫اجلديدة و�ساموا الأمريكية و�سان مارينو‪.‬‬ ‫وو�صلت بليز لأف�ضل ترتيب لها يف الت�صنيف‬ ‫باحتاللها املركز ‪ 172‬وميلك مدربها خو�سيه دي‬ ‫ال ب��از هرييرا جتربة �سابقة يف ك�أ�س العامل بعد‬ ‫�أن ق��اد امل ��درب ال�ب��ال��غ م��ن العمر ‪ 70‬ع��ام��ا فريق‬ ‫ب�ل��ده ه �ن��دورا���س يف ن�ه��ائ�ي��ات ا��س�ب��ان�ي��ا ع��ام ‪1982‬‬ ‫وه��و الظهور الأول من مرتني �شاركت فيهما يف‬ ‫النهائيات‪.‬‬ ‫ورغ��م �أن قرعة ت�صفيات ك��أ���س ال�ع��امل ‪2014‬‬ ‫�ست�سحب يف ري��و دي ج��ان�يرو يف ‪ 30‬يوليو متوز‬ ‫ف�إن مباريات يف ���أدوار متهيدية �ستقام قبل ذلك يف‬ ‫الكونكاكاف و�آ�سيا‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫دع��ا االحت ��اد اجل��زائ��ري ل�ك��رة ال�ق��دم �أم����س اخلمي�س �إىل عقد جمعية‬ ‫عمومية ا�ستثنائية يوم الثالث من متوز املقبل‪ ،‬طبقاً للوائح التي حتكمه‪،‬‬ ‫و�أو� �ض��ح االحت ��اد �أن ج ��دول الأع �م��ال �سيت�ضمن امل���ص��ادق��ة على القوانني‪،‬‬ ‫والالئحة الداخلية وقانون االنتخابات اخلا�ص به‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪� ،‬أكد االحتاد �إن اجلمعية العمومية االنتخابية للرابطة‬ ‫املحرتفة التي ت�شرف على دوري املحرتفني �ستعقد يف نف�س اليوم بينما تقام‬ ‫انتخابات الرابطة الوطنية للهواة يوم ‪ 30‬حزيران‪/‬يونيو اجلاري‪.‬‬ ‫تزامنت دع��وة احت��اد الكرة مع االنتقادات التي وجهها احمد �أويحيى‪،‬‬ ‫رئي�س الوزراء اجلزائري‪ ،‬ل�سيا�سة االحتاد القائمة على االعتماد الكلي على‬ ‫الالعبني املحرتفني يف اخلارج‪ ،‬كما عار�ض �أويحيي توجه االحتاد النتداب‬ ‫جهاز فني �أجنبي‪ .‬مل ت�ستبعد بع�ض امل�صادر �أن يقدم حممد روراوة رئي�س‬ ‫االحت��اد ا�ستقالته رغ��م �أن��ه �أك��د يف م��رات �سابقة �إ�صراره على �إكمال واليته‬ ‫التي تنتهي مطلع ‪.2013‬‬

‫تجميد نشاط كرة القدم يف نادي‬ ‫الشعب اإلماراتي‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أ�صدر ال�شيخ عبد اهلل بن �سامل القا�سمى نائب حاكم �إمارة ال�شارقة قراراً‬ ‫بتجميد ن�شاط الفريق الأول لكرة القدم يف نادى ال�شعب حتى �إ�شعار �آخر‪.‬‬ ‫ت�ضمن القرار ال��ذي �صدر �أم�س اخلمي�س قبول ا�ستقالة جمل�س �إدارة‬ ‫ن��ادى ال�شعب‪ ،‬ال��ذي تقدم با�ستقالته م�ساء الأرب�ع��اء دون تو�ضيح الأ�سباب‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ت�شكيل جلنة م�ؤقتة لت�سيري �ش�ؤون النادي مكونة من ه�شام‬ ‫الزرعونى رئي�ساً وعمران عبد اهلل عمران و�سعيد مطر فريوز ع�ضوان‪ ،‬على‬ ‫�أن تدير اللجنة �ش�ؤون النادي حتى ت�شكيل جمل�س �إدارة جديد‪.‬‬ ‫يذكر �أن فريق ال�شعب الأول لكرة القدم ف�شل يف العودة لدوري املحرتفني‬ ‫الإم��ارات��ي للمو�سم الثاين على ال�ت��وايل‪ ،‬بعد �أن حل يف املركز ال�سابع قبل‬ ‫الأخري‪.‬‬ ‫خ�سر ال�شعب �آخ��ر م�ب��اراة ب��دوري ال��درج��ة الأوىل �أم��ام فريق عجمان‬ ‫بنتيجة (�صفر‪ ،)3-‬ليتجمد ر�صيده عند ‪ 25‬نقطة وبفارق ‪ 15‬نقطة خلف‬ ‫عجمان مت�صدر الرتتيب ‪.‬‬

‫شالكه يتخلى عن ظهريه األيسر باندر‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫قرر نادي �شالكه الأمل��اين لكرة القدم �إنهاء التعاقد مع ظهريه الأي�سر‬ ‫كري�ستيان باندر بعد ع�شرة موا�سم ق�ضاها مع النادي‪ .‬و�أ�شاد هور�ست هيلدت‬ ‫مدير الكرة ب�شالكه بالالعب باندر البالغ من العمر ‪ 27‬عاماً بعد �أن تو�صل‬ ‫الطرفان التفاق يق�ضي برحيل الالعب دون مقابل‪.‬‬ ‫وقال هيلدت للموقع الر�سمي ل�شالكه‪« :‬كري�ستيان باندر العب ميتلك‬ ‫العديد من الإمكانيات اخلا�صة‪ ،‬ولكن ل�سوء احلظ مل يتمكن من امل�شاركة يف‬ ‫العديد من املباريات مع الفريق يف املوا�سم الأخرية ب�سبب جتدد الإ�صابات»‪.‬‬ ‫وتابع‪�« :‬إن��ه جرح غائر بالن�سبة لنا‪ ،‬نتمنى لكري�ستيان كل التوفيق يف‬ ‫م�ستقبله ونتمنى �أن نراه يف البوند�سليغا جمدداً يف امل�ستقبل القريب»‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫تأجيل االحتفال باليوم األوملبي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قررت اللجنة الأوملبية الأردنية ت�أجيل موعد االحتفال باليوم الأوملبي‬ ‫الذي تنظمه اللجنة الأوملبية بالتن�سيق مع اللجنة الأوملبية الدولية املقرر‬ ‫�إق��ام��ت��ه يف ‪ 26‬ح��زي��ران احل���ايل‪ ،‬برعاية الأم�ي�ر في�صل ب��ن احل�سني رئي�س‬ ‫اللجنة‪� ،‬إىل يوم الأربعاء ‪ 29‬حزيران احلايل عند ال�ساعة العا�شرة �صباحا‪.‬‬ ‫يذكر �أنه �سي�شارك يف االحتفال ‪ 700‬ريا�ضي وريا�ضية ميثلون خمتلف‬ ‫االحت����ادات و�أع�����ض��اء جمال�س الإدارة‪ ،‬ويت�ضمن االح��ت��ف��ال م�سرية كبرية‬ ‫داخل حرم مدينة احل�سني لل�شباب‪ ،‬ومت تق�سيم ممثلي االحتادات الريا�ضية‬ ‫والالعبني على خم�س حمطات لالنطالق متثل كل منها القيم الأوملبية التي‬ ‫تقوم اللجنة الأوملبية بالرتويج لها‪ ،‬كما �سيقدم الريا�ضيون عرو�ضا يف �أماكن‬ ‫انطالقهم للألعاب الريا�ضية التي ميار�سونها‪.‬‬

‫املنتخب الوطني يواصل تدريباته استعدادا‬ ‫للدورة الرباعية وتصفيات كأس العالم‬

‫اتحاد الكرة يفرض عقوبات‬ ‫على نادي املغري‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قرر احت��اد كرة القدم �أم�س اخلمي�س �إيقاع عقوبات بحق ن��ادي املغري‪/‬‬ ‫�إرب��د على خلفية الأح��داث التي رافقت مباراته الأخ�يرة �أم��ام �سحاب �ضمن‬ ‫مناف�سات دوري الدرجة الثانية لكرة القدم‪.‬‬ ‫وقرر االحتاد توجيه �إنذار �أول للنادي وتغرميه ‪ 250‬ديناراً‪ ،‬وذلك لقيام‬ ‫جمهوره بالهتاف اجلماعي �ضد الفريق املناف�س‪.‬‬ ‫كما تقرر تغرمي النادي ‪ 250‬ديناراً‪ ،‬وذلك لقيام جمهوره بقذف احلجارة‬ ‫على العب اخل�صم يف �أر�ض امللعب‪.‬‬

‫بالريمو يضم ماورو كيتو من تولوز‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن نادي بالريمو الإيطايل لكرة القدم م�ساء �أول من �أم�س االربعاء‬ ‫تعاقده مع الأرجنتيني ماورو كيتو مدافع تولوز الفرن�سي يف �صفقة انتقال‬ ‫حر‪ .‬انتهى عقد كيتو مع تولوز نهاية املو�سم املا�ضي‪ ،‬مما فتح �أمامه املجال‬ ‫للرحيل �إىل الدوري الإيطايل دون مقابل‪.‬‬ ‫وقال كيتو «اردت خو�ض جتربة جديدة‪ ،‬ودائما ما حلمت باللعب الحد‬ ‫�أقوى دوريات العامل ‪ ،‬مثل الدوري الإيطايل‪ ..‬من �أجل حتقيق حلمي اخرتت‬ ‫نادياً كبري يف حجم بالريمو»‪.‬‬

‫توتنهام يرفض‬ ‫بيع مودريتش لتشلسي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫رف�ض ن��ادي توتنهام الإنكليزي لكرة ال��ق��دم عر�ضاً بقيمة ‪ 22‬مليون‬ ‫جنيه �إ�سرتليني (‪35.6‬مليون دوالر) من ت�شل�سي للتعاقد مع العب الو�سط‬ ‫الكرواتي لوكا مودريت�ش‪ ،‬ح�سبما �أكدت و�سائل الإعالم �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫يعتقد �أن العر�ض مت رف�ضه بعد �ساعتني فقط من تقدميه‪ ،‬ويبدو �أن‬ ‫هناك حرب �ستندلع للظفر ب�صفقة الالعب الكرواتي‪ ،‬جتمع بني ت�شل�سي‬ ‫ومان�ش�سرت يونايتد ومان�ش�سرت �سيتي‪.‬‬ ‫وي�سعى امللياردير الرو�سي رومان �أبراموفيت�ش مالك نادي ت�شيل�سي �إىل‬ ‫�إعادة هيكلة فريقه‪ ،‬مع النزول مبتو�سط عمر الالعبني‪.‬‬ ‫كان ت�شل�سي دخل يف مفاو�ضات مع مودريت�ش البالغ من العمر ‪ 25‬عاماً‬ ‫قبل ان�ضمامه �إىل توتنهام قادما من دينامو زغرب يف ‪ 2008‬مقابل ‪ 16‬مليون‬ ‫جنيه �إ�سرتليني‪.‬‬ ‫وقال هاري ريدناب‪ ،‬املدير الفني لتوتنهام م�ؤخراً‪�« :‬إذا كان هناك �أندية‬ ‫يف حجم مان�ش�سرت يونايتد وت�شل�سي م�ستعدة لأن تعر�ض عليه امل�شاركة يف‬ ‫دوري �أبطال �أوروبا وراتباً هائ ً‬ ‫ال‪ ،‬ف�إنك �ستكون يف منتهى ال�سذاجة �إذا اعتقدت‬ ‫�أن هذا الكالم لن يدور يف ذهن لوكا»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬ولكن ح�صلت على �ضمانات من رئي�س النادي ب�أنه غري م�ستعد‬ ‫لبيعه حتت �أي ظ��رف‪ ،‬و�أك��د‪« :‬من املن�صف القول �أن��ه غري �سعيد باالهتمام‬ ‫غري املرغوب فيه وتوا�صل التكهنات املحيطة بلوكا»‪.‬‬ ‫و�أ�شار‪« :‬قلت يف عدة منا�سبات �أنه ال بديل عنه و�ستكون م�صيبة كبرية‬ ‫للنادي لو مت ال�سماح له بالرحيل»‪ .‬وبدا مودريت�ش نف�سه موافقاً على فكرة‬ ‫الرحيل عندما �سئل عن م�ستقبله يف الفرتة الأخرية‪.‬‬ ‫وقال مودريت�ش‪�« :‬أنا العب يف توتنهام‪� ،‬س�أكون يف لندن يوم ال�سابع من‬ ‫متوز لأب��د�أ مرحلة الإع��داد للمو�سم اجلديد‪ ،‬ولكني �أود �أن �أق��ول �إن عملية‬ ‫االنتقال قد تتم يف وقت الحق‪ ،‬يف �إنكلرتا غالباً ما تتحقق الأم��ور يف اليوم‬ ‫الأخري من فرتة االنتقاالت‪� 31 ،‬آب»‪.‬‬ ‫و�شدد‪« :‬لي�س هناك ما يربر القلق �إزاء �أي �شيء الآن‪� ،‬إذا تغري و�ضعي قبل‬ ‫بداية فرتة الإعداد لن يكون هناك م�شكلة»‪.‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫األمري علي يختتم زيارته ألندونيسيا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اختتم الأم�ي�ر علي ب��ن احل�سني نائب‬ ‫رئ��ي�����س االحت�����اد ال�����دويل ورئ��ي�����س االحت����اد‬ ‫الأردين لكرة القدم �أول من �أم�س الأربعاء‬ ‫زيارته اىل العا�صمة الأندوني�سية جاكرتا‪،‬‬ ‫ح��ي��ث ال��ت��ق��ى ه��ن��اك م���ع �أ����س���رة ك���رة القدم‬ ‫االندون�سية وعدد من القادة الريا�ضيني يف‬ ‫�أندوني�سيا‪.‬‬ ‫وت�أتي زيارة الأمري علي يف �إطار جهوده‬ ‫وم�ساعدته لإج��راء انتخابات جمل�س �إدارة‬ ‫االحتاد الأندوني�سي لكرة القدم واملقررة يف‬ ‫التا�سع من �شهر متوز املقبل‪.‬‬ ‫وق��ال الأم�ير علي‪�« :‬أن��ا هنا لال�ستماع‬ ‫جل��م��ي��ع الأط����������راف امل��ع��ن��ي��ة ب���ك���رة القدم‬ ‫الإندوني�سية‪ ،‬ومن �أجل امل�ساعدة يف ت�سوية‬ ‫�أو�����ض����اع االحت�������اد‪ ،‬وال�������س���م���اح ل���ك���رة القدم‬ ‫الإندوني�سية للم�ضي قدما واتخاذ مكانها»‪،‬‬ ‫و�أ����ض���اف �أن����ه «���س��ي��ق��دم ت��ق��ري��را �إىل رئي�س‬ ‫االحت���اد ال���دويل ل��ك��رة ال��ق��دم «ف��ي��ف��ا» �سيب‬ ‫ب�لات��ر ح���ول تقييمه ل��و���ض��ع و�أح�����وال كرة‬

‫جانب من تدريبات املنتخب الوطني بالأم�س‬

‫ال�سبيل ‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬ ‫وا���ص��ل امل��ن��ت��خ��ب ال��وط��ن��ي لكرة‬ ‫ال��ق��دم ت��دري��ب��ات��ه �أم�����س ع��ل��ى ا�ستاد‬ ‫ال��ب�تراء يف مدينة احل�سني لل�شباب‬ ‫لليوم ال��ث�لاين على ال��ت��وايل بقيادة‬ ‫املدير الفني عدنان حمد‪ ،‬وب�شاركة ‪19‬‬ ‫العبا ممن اختارهم حمد للت�شكيلة‪,‬‬ ‫و���ش��ه��دت ت��دري��ب��ات الأم�����س م�شاركة‬ ‫ال�لاع��ب ع���دي ال�����ص��ي��ف��ي لأول مرة‬ ‫بعد �أن منحه اجلهاز الفني ا�سرتاحة‬ ‫خالل تدريبات الأم�س ب�سبب و�صوله‬

‫من قرب�ص يف نف�س اليوم‪.‬‬ ‫وال���ت���ق���ت «ال�����س��ب��ي��ل» ع�����ددا من‬ ‫العبي املنتخب الوطني لال�ستف�سار‬ ‫ع��ن امل��رح��ل��ة ال��ق��ادم��ة‪ ،‬وم���ن بينهم‬ ‫ح��ار���س امل��رم��ى ع��ام��ر �شفيع ومعتز‬ ‫يا�سني وب�شار بني يا�سني وعامر ذيب‬ ‫و�سلمان ال�سلمان و�شادي �أبو ه�شه�ش‬ ‫الذين �أك���دوا اعتزازهم باالحتفاظ‬ ‫مبقاعدهم يف املنتخب وبثقة اجلهاز‬ ‫الفني‪.‬‬ ‫و�أكدوا على �أهمية وقوة الدورة‬ ‫الرباعية‪ ،‬خ�صو�صا مواجهة املنتخب‬

‫ال�سعودي �صاحب اخل�برة وال�سمعة‬ ‫العريقة يف �آ�سيا‪ ،‬وهي مواجهة هامة‬ ‫ق��ب��ل ا���س��ت��ح��ق��اق الت�صفيات امل�ؤهلة‬ ‫�إىل ن��ه��ائ��ي��ات ك����أ����س ال���ع���امل ‪2014‬‬ ‫والتي تبد�أ مبواجهة نيبال �أو تيمور‬ ‫ال�����ش��رق��ي��ة‪ ,‬و�أك�����دوا �أن��ه��م �سيبذلون‬ ‫ق�صارى جهدهم للو�صول �إىل الأدوار‬ ‫املتقدمة لتقدمي �صورة م�شرفة عن‬ ‫ك���رة ال��ق��دم الأردن���ي���ة‪ ,‬خ�صو�صا �أن‬ ‫حلم امل�شاركة يف املونديال يراودهم‪,‬‬ ‫م�ؤكدين �أن ما حتقق يف قطر ي�شكل‬ ‫داف��ع��ا ك��ب�يرا لهم يف ال��ظ��ه��ور ب�شكل‬

‫طيب يف اال�ستحاقات القادمة‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب��ه‪ ،‬ع�بر ح��ار���س نادي‬ ‫ال��وح��دات واملنتخب ال��وط��ن��ي عامر‬ ‫���ش��ف��ي��ع ع���ن ���س��ع��ادت��ه ب��ال��ع��ف��و الذي‬ ‫�أ�����ص����دره احت�����اد ال���ك���رة بتوجيهات‬ ‫الأم�ي�ر ع��ل��ي‪ ،‬ومت��ن��ى �أن ي��ك��ون عند‬ ‫ح�����س��ن ال��ظ��ن يف امل��رح��ل��ة القادمة‪,‬‬ ‫م�شريا يف الوقت ذاته �أنه مع ثالثي‬ ‫ح���را����س امل��ن��ت��خ��ب "ل�ؤي العمايرة‬ ‫ومعتز يا�سني وفرا�س �صالح �ستكون‬ ‫بينهم مناف�سة قوية و�شريفة لرفع‬ ‫ا�سم الوطن عاليا‪.‬‬

‫افتتاح اجتماع مجلس إدارة منظمة‬ ‫إقليم غرب آسيا ملكافحة املنشطات‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫افتتح �أم�����س اخلمي�س االج��ت��م��اع اخلام�س‬ ‫ملجل�س �إدارة منظمة �إقليم غ��رب �آ�سيا ملكافحة‬ ‫امل��ن�����ش��ط��ات‪ ،‬وال�������دورة ال��ت��دري��ب��ي��ة لال�ستثناء‬ ‫ل�لا���س��ت��خ��دام ال��ع�لاج��ي و�إدارة ال��ن��ت��ائ��ج‪ ،‬والتي‬ ‫ت�ست�ضيفها املنظمة الأردنية ملكافحة املن�شطات‬ ‫حتى‪ 18‬حزيران احلايل يف عمان‪.‬‬ ‫وي��ه��دف االج��ت��م��اع �إىل مناق�شة التطورات‬ ‫امل�����س��ت��م��رة مل��ن��ظ��م��ة اق��ل��ي��م غ���رب �آ���س��ي��ا‪ ،‬وتقييم‬ ‫ن�شاطات ك��ل دول���ة م��ن دول االق��ل��ي��م‪ ،‬وتطوير‬ ‫اخلطط العملية لها‪.‬‬ ‫ك��م��ا ي���ه���دف �إىل م��ن��اق�����ش��ة دول الإقليم‬ ‫يف ����ض���رورة ت�����س��ري��ع �إن�����ش��اء م��ن��ظ��م��ات مكافحة‬ ‫املن�شطات الوطنية تتمتع بغطاء ق��ان��وين لها‬ ‫قوانينها املعتمدة من حكوماتها ولها تعليماتها‬ ‫ال��ن��اظ��م��ة لعملها ك��م���ؤ���س�����س��ات ح��ك��وم��ي��ة تعمل‬ ‫على حماربة املن�شطات على امل�ستوى الوطني‬ ‫والريا�ضي‪.‬‬ ‫وي�ساهم االجتماع كذلك بتعزيز �إمكانيات‬ ‫منظمة غ��رب �آ���س��ي��ا م��ن حيث �إعطائها الدعم‬

‫الالزم لكي تقوم بواجباتها على ال�شكل الأمثل‬ ‫يف عمليات جمع عينات فح�ص املن�شطات‪ ،‬و�إدارة‬ ‫النتائج‪ ،‬واال�ستثناء لال�ستخدام العالجي‪.‬‬ ‫و�أك���د ن��ائ��ب رئي�س اللجنة الأومل��ب��ي��ة �أحمد‬ ‫امل�����ص��اروة ال���ذي رع���ى االف��ت��ت��اح اه��ت��م��ام اللجنة‬ ‫االوملبية مبكافحة املن�شطات يف جميع الريا�ضات‪،‬‬ ‫و���س��ع��ي الأردن ل��ري��ا���ض��ة خ��ال��ي��ة م��ن املن�شطات‬ ‫ت�سودها االخالق والتناف�س ال�شريف‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أك��د مدير ع��ام الوكالة العاملية‬ ‫مل��ك��اف��ح��ة امل��ن�����ش��ط��ات دي��ف��ي��د ه���وم���ان اع���ت���زازه‬ ‫باملنظمة الأردن��ي��ة ملكافحة املن�شطات‪ ،‬م�شيدا‬ ‫بالدور الأردين يف مكافحة هذه الآفة‪.‬‬ ‫وق����دم ه��وم��ان ت��ه��ان��ي��ه للمنظمة الأردنية‬ ‫ملكافحة املن�شطات حل�صولها �أخريا على �شهادة‬ ‫اجل������ودة‪ ،‬مم���ا ي��ج��ع��ل��ه��ا م���ن �أوىل امل��ن��ظ��م��ات يف‬ ‫امل��ن��ط��ق��ة امل��ع��ت��م��دة م���ن ق��ب��ل امل��ن��ظ��م��ة الدولية‬ ‫واالحت���ادات الدولية لتقدمي خدمات الفح�ص‬ ‫والتعليم يف جمال مكافحة املن�شطات‪.‬‬ ‫ويعد ح�ضور مدير عام الوكالة العاملية لهذا‬ ‫االج��ت��م��اع‪ ،‬دل��ي�لا على اهتمام ال��وك��ال��ة العاملية‬ ‫ملكافحة املن�شطات ب�إقليم غ��رب �آ�سيا ومل�ساعدة‬

‫ج��م��ي��ع ال�����دول م���ن ت��ن��ف��ي��ذ االت��ف��اق��ي��ة الدولية‬ ‫ملكافحة املن�شطات «اليون�سكو»‪ ،‬ولدرا�سة �إمكانية‬ ‫جعل الأردن مركزا �إقليميا لفح�ص املن�شطات‬ ‫يف الدم‪ ،‬ملا يتمتع به الأردن من خربات و�سمعة‬ ‫طيبة يف هذا املجال‪.‬‬ ‫و�سيتم �إعطاء امل�شاركني دورة تدريبية حول‬ ‫اال�ستثناء لال�ستخدام العالجي وادارة النتائج‪،‬‬ ‫لرفد امل�شاركني باخلربات ال�ضرورية والالزمة‬ ‫للتعامل مع ق�ضايا مكافحة املن�شطات وكيفية‬ ‫التعامل م��ع مثل ه��ذه الق�ضايا املهمة‪ ،‬وذلك‬ ‫�ضمن �إط���ار التعاون املتبادل ب�ين دول االقليم‬ ‫يف جمال التوعية والتثقيف يف جمال مكافحة‬ ‫املن�شطات‪.‬‬ ‫وح�ضر االجتماع االم�ين العام للجنة النا‬ ‫اجل��غ��ب�ير ون���ائ���ب م��دي��ر ع���ام ال��وك��ال��ة العاملية‬ ‫ملكافحة املن�شطات روب كيلر‪ ،‬وحممود خليفة‬ ‫من املجل�س الأوملبي اال�سيوي‪ ،‬وكازو مدير مكتب‬ ‫الوكالة العاملية ملكافحة املن�شطات يف طوكيو‪،‬‬ ‫باال�ضافة �إىل اع�ضاء جمل�س ادارة منظمة اقليم‬ ‫غ��رب �آ���س��ي��ا م��ن دول االق��ل��ي��م اخلم�سة «االردن‬ ‫ولبنان‪ ،‬و�سورية‪ ،‬وفل�سطني‪ ،‬والعراق»‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫القدم يف �أندوني�سيا»‪.‬‬ ‫و�أك������د الأم���ي��ر ع��ل��ي خ��ل�ال ل��ق��ائ��ه مع‬ ‫وزير ال�شباب والريا�ضة الأندوني�سي اندي‬ ‫ماالرانغينغ �أن امل�س�ؤولني ع��ن ك��رة القدم‬ ‫يجب �أن يتحملون امل�س�ؤولية لو�ضع ال�سيا�سة‬ ‫جانبا‪ ،‬وال�ترك��ي��ز على ريا�ضة ك��رة القدم‪،‬‬ ‫حيث �أ���ش��ار‪« :‬نحن مدينون كما الالعبني‬ ‫واحل��ك��ام وامل��درب�ين وامل�شجعني لو�ضع كرة‬ ‫القدم فوق كل اعتبار‪ ،‬لقد �شاهدت احلما�س‬ ‫وال��ع��اط��ف��ة ال��ت��ي يتحلى ب��ه��ا م�شجعو كرة‬ ‫القدم يف نهائي «ك�أ�س �سوزوكي» يف جاكرتا‬ ‫خ�لال �شهر ك��ان��ون الأول امل��ا���ض��ي‪ ،‬وه��و ما‬ ‫يعك�س تطلعات امل�لاي�ين م��ن م�شجعي كرة‬ ‫ال���ق���دم يف امل��ن��ط��ق��ة‪ ،‬و���س���أف��ع��ل م���ا بو�سعي‬ ‫لتحقيق هذه الأحالم»‪.‬‬ ‫ك��م��ا اج��ت��م��ع الأم���ي��ر ع��ل��ي م���ع رئي�س‬ ‫جل��ن��ة ال��ت��ط��ب��ي��ع �أغ�����وم غ��وم��ي�لار‪ ،‬ورئي�س‬ ‫اللجنة الوطنية االندوني�سية ريتا �سوبو‪،‬‬ ‫و�أع�ضاء جلنة اال�ستئناف‪ ،‬و�أع�ضاء ميثلون‬ ‫االحتادات الريا�ضية الأندوني�سية‪ ،‬وكذلك‬ ‫اجلرنال جورج توي�سوتو واريفني بانيغورو‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫األمرية رحمة ترعى مهرجانا رياضيا‬ ‫ملركز البنيات للرتبية الخاصة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رعت الأم�يرة رحمة بنت احل�سن رئي�سة جمعية ال�شابات‬ ‫امل�سلمات احت��اد اجلمباز �أم�����س اخلمي�س فعاليات املهرجان‬ ‫ال��ري��ا���ض��ي ال�سنوي مل��رك��ز البنيات للرتبية اخل��ا���ص��ه التابع‬ ‫جلمعية ال�شابات امل�سلمات الذي �أقيم يف قاعة اللجنة البارملبية‬ ‫بعمان‪.‬‬ ‫وا���س��ت��ع��ر���ض��ت م��دي��رة امل��رك��ز ر���ش��ا ن�����ص��راهلل يف كلمة لها‬ ‫�أهداف املركز واملهرجان مثمنة جهود الأمرية رحمة رعايتها‬ ‫املهرجان الذي يقام �سنويا حتت رعايتها‪.‬‬ ‫وا�شتملت فقرات املهرجان على م�سابقات تناف�سية بني‬ ‫امل�����ش��ارك�ين يف �أل��ع��اب (ال��ر���س��ام ال�����ص��غ�ير‪ ،‬الآالت املو�سيقية‪،‬‬ ‫كرة القدم‪ ،‬فن الطهي‪ ،‬كرة الطاولة‪ ،‬قطف الثمار امل�ضارب‬ ‫املعكوفة‪ ،‬الت�شكيل بالرمل‪ ،‬رف��ع االث��ق��ال‪ ،‬ال��دراج��ات ولعبة‬ ‫االهايل)‪.‬‬ ‫وات�سمت فعاليات امل��ه��رج��ان يف �إب���راز اجل��ان��ب االن�ساين‬ ‫يف التعامل مع هذه الفئة من �أبناء املجتمع‪ ،‬مثلما ات�صفت‬ ‫امل�سابقات بالطابع الرتويحي للم�شاركني من فئات عمرية‬ ‫خمتلفة م��ن اجل��ن�����س�ين‪ ،‬واظ��ه��رت ف��ق��رات امل��ه��رج��ان اجلهد‬ ‫الكبري الذي ينه�ض به مركز البنيات يف رعاية املنت�سبني اىل‬ ‫املركز من خمتلف الفئات العمرية‪.‬‬ ‫ويف اخل��ت��ام ق��ام��ت االم�ي�رة رح��م��ة بتتويج ك��اف��ة الطلبة‬ ‫الفائزين وامل�شاركني يف خمتلف امل�سابقات‪ ،‬بح�ضور اهاليهم‬

‫نبيل‪ :‬الفريق جاهز خلو�ض املباراة‬

‫املنتخب األوملبي يواصل تدريباته ملواجهة كوريا الجنوبية‬ ‫�سي�ؤول ‪ -‬بالل الغالييني‬ ‫موفد احتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫ق��ال امل��دي��ر الفني للمنتخب الأوملبي‬ ‫عالء نبيل ان الفريق بات جاهزا من كافة‬ ‫ال��ن��واح��ي الفنية خل��و���ض م��ب��اراة الذهاب‬ ‫التي جتمعه مع نظريه املنتخب الكوري‬ ‫اجلنوبي يوم االحد املقبل على �ستاد ك�أ�س‬ ‫العامل ال��واق��ع يف قلب العا�صمة الكورية‬ ‫اجلنوبية �سي�ؤول‪ ،‬يف �إطار مناف�سات الدور‬ ‫ال��ث��اين للت�صفيات الأومل��ب��ي��ة امل���ؤه��ل��ة �إىل‬ ‫اوملبياد لندن ‪ ،2012‬مو�ضحا �أن الفريق‬ ‫ميلك العنا�صر ال�شابة امل���ؤه��ل��ة لتحقيق‬ ‫النتيجة التي ينتظرها اجلميع‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف ن��ب��ي��ل يف امل����ؤمت���ر ال�صحايف‬ ‫الذي عقد �أم�س يف مبنى االحتاد الكوري‬ ‫�أن ال��ك��رة الأردن��ي��ة ت��ط��ورت كثريا بف�ضل‬ ‫ال���دع���م ال��ك��ب�ير وال���رع���اي���ة ال���ت���ي تلقاها‬ ‫م��ن قبل الأم�ي�ر علي ب��ن احل�سني رئي�س‬ ‫االحت�����اد‪ ،‬ون��ائ��ب رئ��ي�����س االحت����اد ال���دويل‬ ‫(الفيفا)‪ ،‬ودليل على هذا الدعم النتائج‬ ‫الكبرية التي حققها املنتخب الوطني يف‬ ‫نهائيات كا�س �آ�سيا التي جرت يف الدوحة‪،‬‬ ‫م�����ش�يرا �إىل �أن امل��ن��ت��خ��ب الأومل���ب���ي يعترب‬ ‫النواة الرئي�سية للمنتخب الأول‪ ،‬وحاليا‬ ‫ف���إن خم�سة م��ن الالعبني يلعبون �ضمن‬ ‫منتخب الكبار‪.‬‬ ‫ويف رده على ا�ستف�سارات رجال الإعالم‪،‬‬ ‫�أو�ضح نبيل ان املباراة االخرية التي جمعت‬ ‫املنتخبني االردين وال��ك��وري اجلنوبي يف‬ ‫دورة االلعاب الآ�سيوية يف ال�صني وقعت يف‬ ‫ظروف غري طبيعية‪ ،‬خ�صو�صا وان الفريق‬ ‫الكوري لعب بالعبني كبار يف ال�سن‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي اثر على نتيجة املباراة كثريا‪ ،‬متمنيا‬ ‫�أن يقدم فريقه العر�ض الفني الالئق الذي‬

‫املدير الفني للمنتخب الأوملبي عالء نبيل يعطي تعليماته لالعبني على هام�ش تدريبات الأم�س‬

‫ميكنه من قطع ن�صف م�شوار الت�أهل �إىل فقد �أعرب عن تفائله وزم�لاءه يف تقدمي‬ ‫ال��دور الثالث‪ ،‬خ�صو�صا �أن مباراة االياب مباراة جيدة يخرج منها الفريق بنتيجة‬ ‫مر�ضية ت�سعد اجلماهري الأردن���ي���ة‪ ،‬و�أن‬ ‫بني الفريقني �ستقام يف عمان‪.‬‬ ‫�أما كابنت الفريق �إبراهيم الزواهرة‪ ،‬ال��ف��ري��ق اع��ت��اد ع��ل��ى ال��ل��ع��ب يف م��ث��ل هذه‬

‫خرج من املدير الفني عالء نبيل وكابنت‬ ‫الفريق ابراهيم الزواهرة‪.‬‬ ‫وجبات تدريبية‬ ‫�أم���������س خ���ا����ض ال���ف���ري���ق�ي�ن وجبيتني‬ ‫ت��دري��ب��ت�ين يف اح����د امل�ل�اع���ب املخ�ص�صة‬ ‫لالحتاد الكوري اجلنوبي وعددها ت�سعة‬ ‫م�لاع��ب‪ ،‬ح��ي��ث ا�شتملت ال��ت��دري��ب��ات على‬ ‫االحماء املنوع والإطالة واالحماء بالكرات‪،‬‬ ‫اىل ج���ان���ب ال��ت��ق�����س��ي��م��ة ب�ي�ن الالعبني‪،‬‬ ‫ولوحظ تركيز املدير الفني على تطبيق‬ ‫ال�سرعة‪� ،‬سواء يف العمليات الهجومية او‬ ‫يف احلاالت الدفاعية‪.‬‬ ‫ال��ت��دري��ب��ات اخل��ا���ص��ة ب��ح��را���س املرمى‬ ‫وال��ت��ي ق��اده��ا م���درب احل��را���س اح��م��د ابو‬ ‫ن��ا���ص��وح‪ ،‬ت��رك��زت ع��ل��ى كيفية رد الكرات‬ ‫العر�ضية الق�صرية والتي يعتمد الفريق‬ ‫الكوري اجلنوبي كثريا‪� ،‬إىل جانب التنبه‬ ‫للت�سديدات القوية‪ ،‬و�إب��ع��اد الكرات داخل‬ ‫التي تعرب املنطقة‪.‬‬ ‫ومل ي��ف�����ص��ح �أب�����و ن��ا���ص��وح ع���ن هوية‬ ‫ح��ار���س امل��رم��ى الأ�سا�سي ال��ذي �سيخو�ض‬ ‫املباراة‪ ،‬وقال �إن احلرا�س الثالثة عبداهلل‬ ‫الزعبي وفرا�س �صالح و�أحمد ال�صغري يف‬ ‫جاهزية تامة وم�ستوياتهم الفنية جيدة‪.‬‬ ‫الإعالم الكوري يطارد املنتخب‬ ‫يف ال��ت��دري��ب امل�����س��ائ��ي ح��ظ��ي املنتخب‬ ‫الأوملبي مبتابعة �إعالمية كبرية من قبل‬ ‫رج��ال ال�صحافة والإع�ل�ام ال��ك��وري‪ ،‬حيث‬ ‫تواجدت الكامريات التلفزيونية وعد�سات‬ ‫امل�صورين بكثافة‪ ،‬واخذت بالتقاط ال�صور‬ ‫لالعبني واجل��ه��از التدريبي‪ ،‬وينتظر �أن‬ ‫يقدم التلفزيون الكوري برامج خا�صة عن‬ ‫الأوقات وهذه الظروف‪.‬‬ ‫وي���ذك���ر �أن ع����دد ك��ب�ير م���ن املدربني مباراة الذهاب‪ ،‬وهو اال�سلوب الذي تتبعه‬ ‫ال���ذي���ن ي��ع��م��ل��ون م���ع امل��ن��ت��خ��ب��ات الكورية و�سائل االع�لام الكورية املختلفة لتحفيز‬ ‫ح�ضرت امل�ؤمتر و�سجلت كافة الكالم الذي اجلماهري حل�ضور املباريات‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫فيتل‪ :‬أنا شخص عادي‬ ‫ولحظتي تحت الشمس قد تنتهي يف أي وقت‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ك�شف �سائق ريد بول ‪ -‬رينو االملاين‬ ‫�سيبا�ستيان فيتل‪ ،‬بطل العامل ل�سباقات‬ ‫فورموال واحد ومت�صدر الرتتيب احلايل‪،‬‬ ‫خالل مقابلة مع �صحيفة «دايلي مايل»‬ ‫الربيطانية «�إين �إن�سان ع��ادي وحلظتي‬ ‫حتت ال�شم�س قد تنتهي يف �أي وقت»‪.‬‬ ‫وهيمن ال�سائق الأملاين على جمريات‬ ‫املو�سم احل��ايل من بطولة العامل‪ ،‬حيث‬ ‫خ��رج فائزا يف خم�سة �سباقات من �أ�صل‬ ‫�سبعة وحل ثانيا يف الآخرين بعدما خ�سر‬ ‫ال���ص��دارة يف ال�ل�ف��ات الأخ�ي�رة م��ن �سباق‬ ‫�شنغهاي م��ا �سمح ل�سائق م��اك�لاري��ن ‪-‬‬ ‫مر�سيد�س الربيطاين لوي�س هاميلتون‬ ‫يف خطف املركز الأول‪ ،‬ثم تكرر الأمر ذاته‬ ‫الأح��د املا�ضي على حلبة جيل فيلنوف‬ ‫ال �ك �ن��دي��ة ع �ن��دم��ا ف �ق��د ال �� �س �ي �ط��رة على‬ ‫�سيارته يف اللفة االخ�ي�رة م��ا فتح الباب‬ ‫�أم��ام زميل هاميلتون ومواطنه جن�سون‬ ‫باتون يف احراز املركز االول‪.‬‬ ‫ورغم غلطة ال�سباق الكندي ال يزال‬ ‫ال� �ف ��ارق ال� ��ذي ي�ف���ص��ل ف�ي�ت��ل ع��ن �أق ��رب‬ ‫مالحقيه‪ ،‬وهو باتون حاليا‪ 60 ،‬نقطة ما‬ ‫يعني �أن ال�سائق الأملاين يف طريقه لإحراز‬ ‫اللقب العاملي للمرة الثانية على التوايل‪،‬‬ ‫اال يف حال انقالب الو�ضع ر�أ�سا على عقب‬ ‫خالل املراحل املقبلة من البطولة‪.‬‬ ‫ل �ك��ن ال �� �س��ائ��ق الأمل� � ��اين (‪ 23‬عاما)‬ ‫ال��ذي �أ�صبح املو�سم املا�ضي �أ�صغر بطل‬ ‫للعامل‪ ،‬ثم �أ�صبح املو�سم احل��ايل �أ�صغر‬ ‫� �س��ائ��ق ي�ح���ص��د ه ��ذا ال �ك��م م ��ن النقاط‬ ‫واالن �ت �� �ص��ارات واالن �ط�لاق��ات م��ن املركز‬ ‫الأول (انطلق من املركز االول يف ‪ 6‬من‬ ‫�أ�صل ‪� 7‬سباقات حتى االن)‪ ،‬يحافظ على‬ ‫توا�ضعه رغم هذه النجاحات وي�ؤكد انه‬ ‫�شخ�ص عادي جدا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬ال �أ�ستيقظ يف ال�صباح و�أنا‬ ‫�أف�ك��ر ب ��أين بطل ال�ع��امل‪ .‬ك��ل م��ا �أف�ك��ر به‬

‫هو ال�سباق التايل‪ .‬قد �أكون فزت ببطولة‬ ‫ال�ع��امل (املو�سم امل��ا��ض��ي)‪� ،‬إال �أن ذل��ك ال‬ ‫مي�ن�ح�ن��ي �أي �أف���ض�ل�ي��ة م�ع�ي�ن��ة‪ ،‬لأن� ��ه يف‬ ‫فورموال واحد ما �أن ينتهي املو�سم حتى‬ ‫ينطلق كل �شيء من نقطة ال�صفر»‪.‬‬

‫ووا��ص��ل‪�« :‬أن��ا �أع��ي متاما �أن حلظتي‬ ‫حت��ت ال�شم�س (امل�ج��د) ق��د تنتهي يف �أي‬ ‫وقت ‪ -‬قد انزلق عن الدرج واك�سر �ساقي‬ ‫و�سينتهي حينها ك��ل �شيء بالن�سبة يل‪.‬‬ ‫اجل��زء الأف���ض��ل م��ن ك��ون��ك ال��رق��م ‪ 1‬هو‬

‫�أن �أحدا لي�س با�ستطاعته �أن ينتزع ذلك‬ ‫م�ن��ك‪� .‬أن��ا ف�خ��ور ج��دا ب�ه��ذا الأم��ر ‪ ،‬و�إذا‬ ‫كنت اخترب يوما جيدا �أو �سيئا‪ ،‬فقد �أثبت‬ ‫لنف�سي �أن��ه با�ستطاعتي القيام بالأمر‬ ‫(الفوز)»‪.‬‬

‫واردف فيتل قائال‪« :‬من امل�ؤكد �أنك‬ ‫م�ضطر للقيام بالكثري من الت�ضحيات‬ ‫ل�ك��ي ت�ك��ون الأف �� �ض��ل‪ ،‬ال ميكنني القول‬ ‫ب ��أين ال��رق��م ‪ 1‬ق��د غ�ي�رين‪ .‬ه�ن��اك بع�ض‬ ‫الأمور التي ال ميكنني القيام بها باحلرية‬ ‫ال�ت��ي يتمتع بها الآخ� ��رون‪ ،‬لكن م��ا زال‬ ‫ب ��إم �ك��اين ال�ت�ج��ول يف ال �� �ش��ارع والذهاب‬ ‫�إىل ال�سينما دون �أي م�شكلة‪ ،‬وعندما‬ ‫�أذه��ب مل�شاهدة فريقي ال�ك��روي املف�ضل‪،‬‬ ‫اي�ن�تراخ��ت ف��ران�ك�ف��ورت‪ ،‬ف ��أن��ا �أج�ل����س يف‬ ‫املدرجات ولي�س يف املكان املخ�ص�ص لكبار‬ ‫ال�شخ�صيات‪ .‬هناك دائما انا�س يريدون‬ ‫ال�ت�ق��اط ��ص��ورت��ي وه ��ذا االم ��ر ال ي�شكل‬ ‫م�شكلة بالن�سبة يل‪ .‬عليك فقط التعامل‬ ‫مع الو�ضع»‪.‬‬ ‫ور�أى ف�ي�ت��ل ان «ري��ا� �ض��ة املحركات‬ ‫م�شابهة الي عمل اخر وهناك هدف يجب‬ ‫حتقيقه وتعمل بجهد كبري للو�صول اليه‪،‬‬ ‫وعندما حتققه يكون ذل��ك اف�ضل �شيء‬ ‫يح�صل معك ث��م ت�ب��د�أ بعدها يف البحث‬ ‫ع��ن ال �ت �ح��دي ال� �ت ��ايل‪ .‬ل��ذل��ك ال توجد‬ ‫هناك اي �صداقة حقيقية بني ال�سائقني‬ ‫املتناف�سني‪ .‬يف ال�سبعينات‪ ،‬ومما �سمعته‬ ‫من النا�س‪ ،‬ك��ان ال�سائقون يذهبون اىل‬ ‫ال�ع�ط�ل��ة م�ع��ا اىل ج��ان��ب زوج��ات �ه��م لكن‬ ‫الزمن تغري وال يوجد �سائقون مقربون‬ ‫اىل هذه الدرجة‪ .‬كل فريق معزول متاما‬ ‫عن االخر‪.»...‬‬ ‫وتابع‪« :‬العمل ي�أخذ كل وقتك‪ :‬من‬ ‫امل ��ؤك��د �أين ال �أم �ل��ك الكثري م��ن الوقت‬ ‫ل�صديقتي هانا عندما اكون على احللبة‪.‬‬ ‫ت�خ�ي��ل �أن ت �ت��واج��د ��ص��دي�ق�ت��ك م �ع��ك يف‬ ‫املكتب طيلة اليوم ‪� -‬ستكون م�شغوال جدا‬ ‫لكي مت�ضي الوقت معها»‪.‬‬ ‫وحت � � ��دث ف �ي �ت��ل ع� ��ن ال� �ن� �ظ ��رة اىل‬ ‫ال�سائقني الأمل��ان املتهمني بعدم متتعهم‬ ‫بح�س الفكاهة‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه يتفهم هذا‬ ‫االمر‪ ،‬لكنه من املعجبني بح�س الفكاهة‬ ‫الربيطانية واملو�سيقى الربيطانية‪...‬‬

‫وك�شف موقع «اوتو�سبورت» املتخ�ص�ص‬ ‫�أن هاميلتون اجتمع خ�لال عطلة نهاية‬ ‫اال��س�ب��وع املا�ضي على هام�ش ج��ائ��زة كندا‬ ‫ال �ك�ب�رى مب��دي��ر ف��ري��ق ري ��د ب ��ول ‪ -‬رينو‬ ‫كري�ستيان هورنر للبحث ب�إمكانية االنتقال‬ ‫�إىل ال�ف��ري��ق النم�سوي ب�ع��د ان�ت�ه��اء عقده‬ ‫مع ماكالرين ‪ -‬مر�سيد�س يف ختام مو�سم‬ ‫‪ .2012‬وذك��ر «اوت��و��س�ب��ورت» �أن هاميلتون‬ ‫اجتمع ال�سبت املا�ضي بهورنر ملدة ‪ 15‬دقيقة‬ ‫يف مقر ف��ري��ق الأخ�ي�ر للبحث بامل�ستقبل‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن �أحدا مل يعرف ما ح�صل يف هذا‬ ‫االجتماع ال��ذي اعتربه �أح��د املقربني من‬ ‫ريد بول ب�أنه «زيارة اجتماعية» وح�سب‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي ه��ذا االج�ت�م��اع ب�ع��د ال�سباقني‬

‫امل�خ�ي�ب�ين ال �ل��ذي��ن اخ �ت�بره �م��ا هاميلتون‬ ‫يف م��ون��اك��و وك �ن��دا‪ ،‬ح�ي��ث اك�ت�ف��ى يف الأول‬ ‫ب��اح�ت�لال امل��رك��ز ال���س��اد���س‪ ،‬فيما خ��رج من‬ ‫الثاين خايل الوفا�ض بعد حادث ا�صطدام‬ ‫م��ع زميله ومواطنه جن�سون ب��ات��ون الذي‬ ‫احرز املركز الأول حتت الأمطار الغزيرة‪،‬‬ ‫م�ستفيدا من خط�أ ارتكبه �سائق ريد بول‬ ‫الأملاين �سيبا�ستيان فيتل يف اللفة الأخرية‬ ‫من ال�سباق‪.‬‬ ‫و�شدد هاميلتون على م�س�ألة ا�ستمراره‬ ‫مع ماكالرين يف حال �أمن له الأخري �سيارة‬ ‫مناف�سة‪ ،‬مركزا على واق��ع �أن فريقه كان‬ ‫الوحيد الذي متكن هذا املو�سم من مناف�سة‬ ‫ف �ي �ت��ل ب � ��إح� ��رازه ام�� ��رك ��ز االول م��رت�ي�ن يف‬

‫�شنغهاي (هاميلتون) ومونرتيال (باتون)‪.‬‬ ‫ويف م �ع��ر���ض رده ع �ل��ى �� �س� ��ؤال حول‬ ‫�إم �ك��ان �ي��ة ان �ت �ق��ال��ه �إىل � �س �ب��اق��ات نا�سكار‬ ‫االمريكية بعد ان اخترب �شعور قيادة �سيارة‬ ‫بطل «�سربينت كاب» توين �ستيوارت الذي‬ ‫قاد يف املقابل �سيارة ماكالرين على حلبة‬ ‫واتكينز غلني الدولية يف نيويورك‪ ،‬اجاب‬ ‫ه��ام�ي�ل�ت��ون «اف �ك��ر يف ن��ا� �س �ك��ار‪ .‬اردت منذ‬ ‫ن�ش�أتي ان ا�صبح بطال للعامل ومل احقق‬ ‫دون ادن��ى �شك ك��ل م��ا اري��ده (يف فورموال‬ ‫واحد)‪� .‬ساوا�صل م�شواري هناك (فورموال‬ ‫واح��د) ق��در امل�ستطاع لكي احقق ما اردته‬ ‫دائما»‪.‬‬ ‫ووا�� �ص ��ل‪�« :‬أم� ��ا يف م��ا ي�خ����ص موقعي‬

‫حاليا‪ ،‬فانا حمظوظ ج��دا الين ج��زء من‬ ‫ماكالرين‪ .‬انه احد اف�ضل الفرق ويتمتع‬ ‫بتاريخ رائ��ع ومنلك االن �سيارة بامكانها‬ ‫ال �ف��وز ك�م��ا اظ�ه��ر زم�ي�ل��ي يف عطلة نهاية‬ ‫اال�سبوع املا�ضي‪ .‬نحن الفريق االخر الوحيد‬ ‫الذي حقق الفوز هذا العام وبالتايل ال ارى‬ ‫�سببا حمددا للرحيل‪ .‬لن يكون هناك �سبب‬ ‫لرحيلي لطاملا هناك �سيارة ب�إمكانها القيام‬ ‫بالعمل املطلوب»‪.‬‬ ‫ومل ينف هامليتون اجتماعه الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي مبدير ريد بول‪ ،‬لكنه علل الزيارة‬ ‫بالعالقة ال�شخ�صية التي جتمعه بهورنر‬ ‫م�ن��ذ ع ��دة �أع � ��وام ح�ت��ى ق�ب��ل و� �ص��ول��ه �إىل‬ ‫�سباقات فورموال واحد عام ‪.2007‬‬

‫االملاين �سيبا�ستيان فيتل بطل العامل‬

‫هاميلتون سيواصل مشواره‬ ‫يف ماكالرين شرط حصوله على سيارة منافسة‬

‫نيويورك ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا� �ش�ترط ال���س��ائ��ق ال�بري �ط��اين لوي�س‬ ‫هاميلتون بطل ‪ 2008‬ح�صوله على �سيارة‬ ‫مناف�سة لكي يوا�صل م���ش��واره م��ع فريقه‬ ‫احلايل يف بطولة العامل ل�سباقات فورموال‬ ‫واح��د ماكالرين مر�سيد�س‪ ،‬وذل��ك و�سط‬ ‫االخ � �ب� ��ار ال� �ت ��ي ت �ت �ح��دث ع ��ن دخ ��ول ��ه يف‬ ‫مفاو�ضات مع ريد بول‪-‬رينو‪.‬‬ ‫وتت�ضاءلت امال هاميلتون يف مناف�سة‬ ‫�سائق ريد بول ‪ -‬رينو بطل العامل االملاين‬ ‫�سيبا�ستيان فيتل على ال�صدارة بعد ان كان‬ ‫م�لاح�ق��ه االب ��رز ‪� ،‬إذ يحتل امل��رك��ز الرابع‬ ‫بفارق ‪ 76‬نقطة عن بطل العامل‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫عودة رالي أكروبوليس الدولي‬ ‫ولوب األوفر حظ ًا بالتتويج بطال‬

‫�أثينا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ي� � �ع � ��ود رايل اك ��روب ��ول� �ي� �� ��س‬ ‫ال� �ي ��ون ��اين اىل روزن� ��ام� ��ة بطولة‬ ‫ال �ع��امل ل�ل��رال�ي��ات ب�ع��د غ �ي��اب لعام‬ ‫واح��د‪ ،‬والفرن�سي �سيبا�ستيان لوب‬ ‫بطل العامل ‪ 7‬مرات متتالية املر�شح‬ ‫االوفر حظا حل�صد لقبه‪.‬‬ ‫ويت�صدر لوب �سائق �سيرتوين‬ ‫«دي ا���س ‪ »3‬ترتيب بطولة العامل‬ ‫(‪ 126‬نقطة) بفارق ‪ 13‬نقطة عن‬ ‫الفنلندي ميكو ه�يرف��ون��ن �سائق‬ ‫ف ��ورد فيي�ستا‪ ،‬وذل ��ك ب�ع��د تتويج‬ ‫االول ب� ��رايل االرج �ن �ت�ين املرحلة‬ ‫ال�ساد�سة من البطولة التي اقيمت‬ ‫يف كوردوبا منذ ثالثة ا�سابيع للمرة‬ ‫ال�ساد�سة يف م�سريته‪.‬‬ ‫ويبدو لوب (‪ 37‬عاما)‪ ،‬الفائز‬ ‫ه ��ذا امل��و� �س��م ب �ث�لاث��ة رال� �ي ��ات من‬ ‫ا��ص��ل �ستة يف املك�سيك و�سردينيا‬ ‫واالرج� �ن� �ت�ي�ن‪ ،‬م��ر� �ش �ح��ا ق��وي��ا مع‬ ‫زميله ومواطنه �سيبا�ستيان اوجييه‬ ‫الطامح اىل التعوي�ض بعد تراجعه‬ ‫يف ت��رت �ي��ب ال �� �س��ائ �ق�ين اىل املركز‬ ‫الثالث (‪ 96‬نقطة) اثر الهفوة التي‬ ‫تعر�ض لها يف ك��وردوب��ا وخ�سارته‬ ‫ال�سباق يف ال�ي��وم االخ�ي�ر‪ ،‬وفر�ض‬ ‫ه �ي �م �ن��ة � �س �ي�ت�روي��ن ع �ل��ى بطولة‬ ‫ال�صانعني‪ ،‬اذ احرزت االخرية لقب‬ ‫خم�سة راليات مقابل تتويج واحد‬ ‫ل�ف��ورد لتت�صدر الرتتيب م��ع ‪207‬‬ ‫نقاط مقابل ‪ 174‬لفورد‪.‬‬ ‫ون � �ظ� ��را ل� �غ� �ي ��اب ال� � � ��رايل عن‬ ‫روزن� ��ام� ��ة ‪ 2010‬وال� � ��ذي افتقده‬ ‫امل�شجعون نظرا الثارته وعراقته‪،‬‬ ‫ك� ��ان ه�ي�رف��ون��ن ع �ل��ى م�ت�ن ف ��ورد‬ ‫ف��وك��و���س ق��د �أح � ��رز ل �ق��ب ال�سباق‬ ‫االخ�ير يف اكروبولي�س ع��ام ‪،2009‬‬ ‫يف حني ابتعد لوب من املناف�سة بعد‬ ‫خروج �سيارته عن امل�سار يف املرحلة‬ ‫اخلا�صة ال�سابعة‪.‬‬ ‫�أم ��ا �أوج �ي �ي��ه‪ ،‬ف�ق��د ��ص�ع��د اىل‬

‫الفرن�سي �سيبا�ستيان لوب بطل العامل ‪ 7‬مرات متتالية املر�شح الأوفر حظا حل�صد لقبه‬

‫م �ن �� �ص��ة ال �ت �ت��وي��ج ل �ل �م��رة االوىل‬ ‫يف ب �ط��ول��ة ال� �ع ��امل ان � ��ذاك ب �ع��د ‪8‬‬ ‫م���ش��ارك��ات ف�ق��ط ب��اح�ت�لال��ه املركز‬ ‫الثاين‪ .‬ويقام ال�سباق يف لوتراكي‬ ‫ع�ل��ى ار� ��ض ح�صوية و��ص�خ��ري��ة يف‬ ‫ظ��ل ح� ��رارة ح��ارق��ة ع�ل��ى م�سارات‬ ‫ملتوية وممتلئة بالغبار‪ ،‬لتجعل‬ ‫رايل اك��روب��ول�ي����س اح ��دى �أ�صعب‬ ‫امل � ��راح � ��ل و�أك� �ث��ره� � ��ا ت �ط �ل �ب��ا من‬ ‫ال �� �س��ائ �ق�ين وال� ��� �س� �ي ��ارات يف ان يف‬ ‫الروزنامة ال�سنوية‪.‬‬ ‫وك ��ان م��رك��ز ال ��رايل ق��د تنقل‬ ‫كثريا يف االعوام االخرية يف مواقع‬ ‫عدة حول العا�صمة �أثينا‪ ،‬لكن مع‬ ‫ان�ت�ق��ال��ه اىل ل��وت��راك��ي ع��ام ‪،2009‬‬ ‫ج��ذب ال�ك�ث�ير م��ن االن �ت �ب��اه وحقق‬ ‫جن��اح��ا ك�ب�يرا يف املدينة ال�ت��ي تقع‬ ‫يف جنوب و�سط البالد والتي تتبع‬ ‫اداري� ��ا مل�ق��اط�ع��ة ك��وري�ن�ث�ي��ا وت�شكل‬ ‫ج� � ��زءا م ��ن �إق� �ل� �ي ��م البيلوبونيز‬

‫االداري‪.‬‬ ‫وم ��ع �أن م �ن��اف �� �س��ات اليومني‬ ‫الثاين والثالث �ستقام يف لوتراكي‪،‬‬ ‫اال ان �أث �ي �ن��ا وك��ام�ي�ن��ا �ست�شاركان‬ ‫يف ال� � ��رايل‪� ،‬إذ ي���س�ت���ض�ي��ف موقع‬ ‫�أك ��روب ��ول� �ي� �� ��س االث � � ��ري يف اثينا‬ ‫انطالقة ال��رايل االحتفالية اليوم‬ ‫اجل� �م� �ع ��ة‪ ،‬يف ح�ي�ن ت� �ق ��ام مراحل‬ ‫اجلمعة يف �ضواحي كيمينا فورال‪.‬‬ ‫وق��ال ل��وب امل�ت��وج ع��ام��ي ‪2005‬‬ ‫و‪ 2008‬يف اليونان‪« :‬نت�صدر بفارق‬ ‫� �ص �غ�ي�ر يف ب� �ط ��ول ��ة ال�سائقني‪.‬‬ ‫�سن�ضغط يف ال �ي��ون��ان‪ ،‬ع�ل��ى غرار‬ ‫باقي الراليات‪ ،‬بقوة منذ البداية‪.‬‬ ‫امل �� �س��ار ��ص�ع��ب واحل � � ��رارة مرهقة‬ ‫اي �� �ض��ا‪ .‬يف ب�ع����ض االج� � ��زاء‪ ،‬علينا‬ ‫ت � �ف ��ادي احل �� �ص��ى ل �ل �ح �ف��اظ على‬ ‫ال�سيارة واالطارات»‪.‬‬ ‫�أم� ��ا اوج �ي �ي��ه‪ ،‬ف �ق ��ال‪« :‬عليك‬ ‫ان ت �ك��ون ذك �ي��ا‪ .‬ال �ك��ل ��س�ي�ع��اين يف‬

‫اليونان‪ .‬علينا االنتباه اىل املكونات‬ ‫امليكانيكية ول��و ان �سيرتوين دي‬ ‫ا�س ‪ 3‬اظهرت �صالبتها منذ بداية‬ ‫امل��و� �س��م‪ .‬يف ال �ي��ون��ان ��ص�ع��دت على‬ ‫املن�صة لأول مرة يف م�سريتي‪ .‬كانت‬ ‫حلظة عظيمة و�أتوق للعودة جمددا‬ ‫اىل هناك»‪.‬‬ ‫وقال هريفونن الذي ي�أمل ان‬ ‫توا�صل فورد جناحاتها يف اليونان‪،‬‬ ‫بعد فوزها يف ‪ 7‬من ا�صل اخر ع�شر‬ ‫راليات‪« :‬اذا كنت حمظوظا ميكنك‬ ‫النجاة م��ن اي��ام ث�لاث��ة ت�ق��ود فيها‬ ‫ب�سرعة خيالية»‪.‬‬ ‫ور�أى ال�ف�ن�ل�ن��دي ي ��اري ماتي‬ ‫التفاال‪ ،‬الذي حل ثالثا عام ‪،2009‬‬ ‫�أن‪« :‬ف�ي�ي���س�ت��ا ك��ان��ت ق��وي��ة خالل‬ ‫التجارب يف اليونان ال�شهر املا�ضي‬ ‫على امل�سارات ال�صخرية‪ .‬حت�ضرنا‬ ‫يف ال�ل�ي��ل اي���ض��ا حت���س�ب��ا للمرحلة‬ ‫الليلة يوم ال�سبت»‪.‬‬

‫السباقان املقبالن يحددان توجه فرياري‬ ‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك�شف مدير فرياري �سيتفانو دومينيكايل‬ ‫�أن فريقه ق��د ي�صب ت��رك�ي��زه على التح�ضري‬ ‫للمو�سم املقبل يف حال ف�شله يف حتقيق النتيجة‬ ‫امل��رج��وة خ�لال ال�سباقني املقبلني من بطولة‬ ‫العامل ل�سباقات فورموال واحد‪.‬‬ ‫ويبدو �أن الفريق االيطايل فقد الأم��ل يف‬ ‫امكانية اللحاق بنظريه ريد بول ‪ -‬رينو الذي‬ ‫هيمن على جمريات البطولة حيث حقق خم�سة‬ ‫انت�صارات من ا�صل �سبعة �سباقات وانطلق من‬ ‫املركز االول يف جميع ال�سباقات حتى االن‪.‬‬ ‫واعتقد اجلميع �أن فريق ف�يراري ا�ستعاد‬ ‫�شيئا من م�ستواه عندما حل �سائقه اال�سباين‬ ‫فرناندو الون�سو ثانيا يف �سباق موناكو‪ ،‬لكن‬ ‫«احل�صان اجلامح» مني بخيبة الأح��د املا�ضي‬

‫يف كندا حيث اكتفى بثماين نقاط ح�صل عليها‬ ‫�سائقه الربازيلي فيليبي ما�سا باحتالله املركز‬ ‫ال�ساد�س‪.‬‬ ‫�أم ��ا ال��ون���س��و ف �خ��رج خ ��ايل ال��وف��ا���ض بعد‬ ‫ا� �ص �ط��دام��ه ب���س��ائ��ق م��اك�لاري��ن ‪ -‬مر�سيد�س‬ ‫الربيطاين جن�سون باتون ال��ذي فاز بال�سباق‬ ‫م�ستفيدا من اخلط�أ الذي ارتكبه �سائق ريد بول‬ ‫االملاين �سيبا�ستيان فيتل يف اللفة االخرية‪.‬‬ ‫و�أ�صبح الفريق االيطايل يتخلف يف بطولة‬ ‫ال�صانعني بفارق ‪ 154‬نقطة عن ريد بول‪-‬رينو‬ ‫املت�صدر‪ ،‬فيما يحتل الون�سو املركز اخلام�س‬ ‫يف بطولة ال�سائقني بفارق ‪ 92‬نقطة عن فيتل‬ ‫املت�صدر‪.‬‬ ‫ودفع هذا الو�ضع بدومينيكايل لالعرتاف‬ ‫بان ال�سباقني املقبلني اللذين حتت�ضنهما حلبتا‬ ‫فالن�سيا اال�سبانية و�سيلفر�ستون الربيطانية‬

‫�سيحددان توجه «�سكوديريا» بالن�سبة ملا تبقى‬ ‫من املو�سم احلايل‪.‬‬ ‫ويعول فريق فرياري‪ ،‬كما حال ماكالرين‪-‬‬ ‫مر�سيد�س‪ ،‬على التعديل اجلديد الذي �سيطبق‬ ‫اعتبارا من جائزة بريطانيا واملتمثل بتحديد‬ ‫حجم عمل اجلانح اخللفي ال�سفلي الذي يعرف‬ ‫بـ «بلون ديفيوزر»‪.‬‬ ‫وكان «فيا» ك�شف يف عطلة نهاية اال�سبوع‬ ‫املا�ضي خ�لال �سباق كندا ب��أن��ه يعتزم تطبيق‬ ‫حظر جزئي على ال«بلون ديفيوزر» اعتبارا من‬ ‫جائزة بريطانية الكربى التي تقام يف العا�شر‬ ‫م��ن مت ��وز امل �ق �ب��ل وح �ظ��ر ا� �س �ت �خ��دام��ه ب�شكل‬ ‫كامل يف ‪ ،2012‬ما دفع العديد من الفرق اىل‬ ‫اال��س��راع بالعمل ا����ذي ب��د�أت��ه م��ن اج��ل القيام‬ ‫بالتعديالت املنا�سبة على ت�صميم �سياراتها‬ ‫وعلى املحركات‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫فريق فرياري يتقاضى ‪ 500‬مليون دوالر مقابل‬ ‫تجديد عقد شراكته مع فيليب موريس‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيتقا�ضى فريق ف�يراري امل�شارك يف بطولة العامل ل�سباقات فورموال‬ ‫واحد حوايل ‪ 500‬مليون دوالر مقابل جتديد عقده مع �شركة فيليب موري�س‬ ‫وذلك رغم احلظر املفرو�ض على اعالنات التبغ‪.‬‬ ‫وكان الفريق االيطايل وقع عقدا �إعالنيا مع مارلبورو عام ‪ 1996‬بعد‬ ‫ان كانت املاركة االمريكية الراعية اال�سا�سية لفريق ماكالرين خالل فرتة‬ ‫هيمنته على بطولة العامل يف الثمانينات واوائ��ل الت�سعينات مع النم�سوي‬ ‫نيكي الودا والفرن�سي الن برو�ست والربازيلي الراحل ايرتون �سينا‪.‬‬ ‫ومل تظهر ماركة مارلبورو ب�شكل وا�ضح على �سيارة فرياري �سوى لفرتة‬ ‫عامني بعد فر�ض حظر على اعالنات التبغ انطالقا من القارة االوروبية اوال‬ ‫و�صوال اىل جميع �سباقات البطولة يف ما بعد‪ ،‬اال ان ذلك مل مينع الطرفني‬ ‫من موا�صلة عقد �شراكتهما من خالل ا�سم الفريق االيطايل «�سكوديريا‬ ‫فرياري مارلبورو»‪ .‬وذكر موقع «�سبورت�س برو ميديا»‪ ،‬املتخ�ص�ص بامل�سائل‬ ‫االقت�صادية املتعلقة بالريا�ضية‪ ،‬بان �شركة فيليب موري�س �ستدفع ‪ 160‬مليون‬ ‫دوالر �سنويا للفريق االيطايل الذي و�ضع ا�سم ماركة مارلبورو على هيكل‬ ‫�سيارته للمرة االوىل ع��ام ‪ ،1984‬لكن دون �أن يحتل م�ساحة كبرية‪ ،‬وذلك‬ ‫ب�سبب �سيا�سة مالك الفريق حينها وم�ؤ�س�س ال�شركة الإيطالية العريقة‬ ‫انزو فرياري الذي رف�ض �أن ت�صبح �سيارة «احل�صان اجلامح» لوحة �إعالنية‬ ‫متنقلة‪ ،‬لكن الو�ضع تغري الحقا بعد وفاته عام ‪.1988‬‬ ‫وكان فرياري الفريق االخري الذي يتخلى عن اعالنات التبغ بني الفرق‬ ‫امل�شاركة يف بطولة العامل وذل��ك ع��ام ‪ 2007‬لكنه وا�صل وبطريقة مموهة‬ ‫ال�تروي��ج ملارلبورو عرب خطوط بي�ضاء تولد االي�ح��اء با�سم امل��ارك��ة‪ ،‬اال ان‬ ‫االحتجاجات دفعته لالمتناع عن االعالن املموه املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫وكانت �شركات التبغ تعترب من الرعاة اال�سا�سيني يف ريا�ضة الفئة االوىل‬ ‫منذ انطالقها‪ ،‬لكن هذا الواقع بد�أ يتغري ب�شكل جذري يف منت�صف العقد‬ ‫االول من االلفية اجلديدة ب�سبب احلظر االوروبي على اعالنات ال�سجائر‪،‬‬ ‫ما دفع الفرق اىل البحث عن رعاة بدالء‪ ،‬يف حني بقي فريق فرياري متم�سكا‬ ‫ب�شركاته مع مارلبورو‪.‬‬

‫استبعاد البحرين رسميا‬ ‫من استضافة سباقات الفورميال ‪١‬‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن االحت��اد ال��دويل لل�سيارات «فيا» الأرب�ع��اء وب�شكل ر�سمي ا�ستبعاد‬ ‫ج��ائ��زة البحرين ال�ك�برى ع��ن روزن��ام��ة ‪ 2011‬م��ن بطولة ال�ع��امل ل�سباقات‬ ‫فورموال واحد‪ ،‬وذلك من خالل �إعادة جائزة الهند �إىل موعدها اال�صلي يف‬ ‫‪ 30‬ت�شرين االول‪.‬‬ ‫وجاء �إعالن الـ «فيا» بعد ت�صويت اجراه املجل�س العاملي لريا�ضة املحركات‬ ‫عرب الفاك�س من �أجل �إع��ادة �سباق الهند‪ ،‬الذي �سي�سجل بدايته يف �سباقات‬ ‫الفئة االوىل‪� ،‬إىل موعده ال�سابق بعد �أن منح �سباق البحرين يوم ‪ 30‬ت�شرين‬ ‫الأول كموعد لإقامته قبل �أن ي�ستبعد جمددا ب�سبب اعرتا�ض الفرق على‬ ‫�إعادته �إىل الروزنامة لأن الو�ضع يف اململكة لي�س مطمئنا حتى الآن‪.‬‬ ‫وبا�ستبعاد �سباق البحرين ال��ذي ك��ان م��ن املفرت�ض �أن يق�ص �شريط‬ ‫املو�سم‪ ،‬لكنه �ألغي ب�سبب الو�ضع الأمني‪� ،‬سيختتم املو�سم يف �سباق الربازيل‬ ‫الذي �سيقام يف ‪ 27‬ت�شرين الثاين عو�ضا عن الرابع من كانون الأول يف حال‬ ‫لو بقي ال�سباق اخلليجي �ضمن الروزنامة‪.‬‬ ‫ روزنامة ‪:2011‬‬‫‪� 27‬آذار‪ :‬ا�سرتاليا (ملبورن)‬ ‫‪ 10‬ني�سان‪ :‬ماليزيا (�سيبانغ)‬ ‫‪ 17‬ني�سان‪ :‬ال�صني (�شنغهاي)‬ ‫‪ 8‬ايار‪ :‬تركيا (ا�سطنبول)‬ ‫‪ 22‬ايار‪ :‬ا�سبانيا (بر�شلونة)‬ ‫‪ 29‬ايار‪ :‬موناكو‬ ‫‪ 12‬حزيران‪ :‬كندا (مونرتيال)‬

‫�أقيمت حتى الآن‬

‫‪ 26‬حزيران‪ :‬اوروبا (فالن�سيا اال�سبانية)‬ ‫‪ 10‬متوز‪ :‬بريطانيا (�سيلفر�ستون)‬ ‫‪ 24‬متوز‪ :‬املانيا (نوربورغرينغ)‬ ‫‪ 31‬متوز‪ :‬املجر (بوداب�ست)‬ ‫‪ 28‬اب‪ :‬بلجيكا (�سبا‪-‬فرانكور�شان)‬ ‫‪ 11‬ايلول‪ :‬ايطاليا (مونزا)‬ ‫‪ 25‬ايلول‪� :‬سنغافورة‬ ‫‪ 9‬ت�شرين االول‪ :‬اليابان (�سوزوكا)‬ ‫‪ 16‬ت�شرين االول‪ :‬كوريا اجلنوبية (يونغام)‬ ‫‪ 30‬ت�شرين االول‪ :‬الهند (نيودلهي‪ ،‬بانتظار املوافقة على احللبة)‬ ‫‪ 13‬ت�شرين الثاين‪ :‬ابو ظبي‬ ‫‪ 27‬ت�شرين الثاين‪ :‬الربازيل (�ساو باولو)‬


‫‪20‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )17‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1625‬‬

‫تجدد املواجهة بني مصر والسودان‬ ‫يف تصفيات أوملبياد لندن ‪2012‬‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تتجدد املواجهة بني املنتخبني‬ ‫الأومل� �ب ��ي امل �� �ص��ري وال� ��� �س ��وداين يف‬ ‫مباراة قمة وذلك �ضمن اياب الدور‬ ‫ال�ث��اين م��ن الت�صفيات الإفريقية‬ ‫امل�ؤهلة �إىل دورة االلعاب الأوملبية‬ ‫لندن ‪ 2012‬يف مدينة اال�سكندرية‬ ‫غدا ال�سبت‪.‬‬ ‫وان �ت �ه ��ت م � �ب� ��اراة ال� ��ذه� ��اب يف‬ ‫اخلرطوم منذ ا�سبوعني بالتعادل‬ ‫ال�سلبي بني الطرفني‪.‬‬ ‫وك ��ان ال �� �س��ودان ف�ج��ر مفاج�أة‬ ‫م��ن العيار الثقيل يف ال��دور الأول‬ ‫بازاحته غانا حاملة برونزية �ألعاب‬ ‫‪ ،1992‬ب��ال �ف��وز ع�ل�ي�ه��ا ‪� �-1‬ص �ف��ر يف‬ ‫ءكرا ذهابا‪ ،‬والتعادل معها ‪� 1-1‬أيابا‬ ‫يف اخل��رط��وم‪ ،‬فيما ح�ج��زت م�صر‬ ‫ب�ط��اق�ت�ه��ا ع �ل��ى ح �� �س��اب بوت�سوانا‬ ‫ع�ن��دم��ا ت�غ�ل�ب��ت ع�ل�ي�ه��ا ‪� �-2‬ص �ف��ر يف‬ ‫القاهرة ذهابا وخ�سارتها ‪ 2-1‬ايابا‬ ‫يف غابورون‪.‬‬ ‫ومت �ل��ك م���ص��ر اك�ب�ر ع ��دد من‬ ‫امل�شاركات يف ال ��دورات االوملبية يف‬ ‫افريقيا‪ ،‬مع ‪ 10‬م�شاركات منذ العاب‬ ‫‪ 1920‬يف مدينة انتويرب البلجيكية‪،‬‬ ‫يف حني ت�أهلت ال�سودان مرة واحدة‬ ‫قبل ‪ 39‬عاما يف ميونيخ‪.‬‬ ‫وي�شرف على املنتخب امل�صري‬

‫املنتخب الأوملبي امل�صري‬

‫املدافع الدويل ال�سابق هاين رمزي‬ ‫اح � ��د امل��ر� �ش �ح�ي�ن خل�ل�اف ��ة ح�سن‬ ‫�شحاتة يف ت��دري��ب املنتخب االول‪،‬‬ ‫اىل جانب طارق يحيى املدير الفني‬ ‫مل�صر املقا�صة وطلعت يو�سف املدير‬ ‫الفني الحتاد ال�شرطة‪.‬‬ ‫وذكر موقع "ال�شروق اجلديد"‬ ‫امل���ص��ري �أم ����س اخلمي�س ان عامر‬

‫ح�سني رئ�ي����س جل�ن��ة امل���س��اب�ق��ات يف‬ ‫االحت� � ��اد امل �� �ص��ري وال� � ��ذي يتوىل‬ ‫الإ� � �ش� ��راف ع �ل��ى امل � �ب� ��اراة‪ ،‬ق ��ال �إن‬ ‫احتاد الكرة خاطب االحتاد الدويل‬ ‫"فيفا" ب�ش�أن نقل املباراة �إىل ا�ستاد‬ ‫املك�س بعد ت�ع��ذر ا�ست�ضافة ا�ستاد‬ ‫الإ�سكندرية للمباراة �إثر الأحداث‬ ‫امل��ؤ��س�ف��ة ال �ت��ي وق �ع��ت ع�ل��ى خلفية‬

‫م�ب��اراة الإحت ��اد ال�سكندري ووادي‬ ‫دجلة يف م�سابقة الدوري والتي �أدت‬ ‫لإتالف مدرجات امللعب‪.‬‬ ‫و�أك��د عامر �أن الإحت��اد الدويل‬ ‫ل��ن مي��ان��ع يف ن�ق��ل امل� �ب ��اراة منوها‬ ‫على �ضرورة �إخطار الفيفا بتغيري‬ ‫امللعب‪ ،‬حيث ال ميكن الإق��دام على‬ ‫ت �ل��ك اخل� �ط ��وة �إال ب� ��أم ��ر الإحت � ��اد‬

‫الدويل‪.‬‬ ‫ويف مباراة قوية‪ ،‬حتل تنزانيا‬ ‫ال�ت��ي �أخ��رج��ت ال �ك��ام�يرون حاملة‬ ‫ذه �ب �ي��ة ال� �ع ��اب ‪ 2000‬م ��ن ال� ��دور‬ ‫ال�سابق‪ ،‬على نيجرييا التي ت�ضم‬ ‫�أف���ض��ل العنا�صر ال�شابة حاليا يف‬ ‫ال �ق ��ارة ال �� �س �م��راء‪ ،‬ومت �ل��ك االوىل‬ ‫فر�صة ذهبية لبلوغ ال��دور التايل‬

‫ب �ع��د ف ��وزه ��ا ذه ��اب ��ا ‪� �-1‬ص �ف��ر على‬ ‫ار�ضها‪.‬‬ ‫وي �ح��وم ال���ش��ك ح��ول م�شاركة‬ ‫الع � ��ب و�� �س ��ط ن �ي �ج�ي�ري��ا ن ��ام ��دي‬ ‫�أودوامادي (‪ 20‬عاما) العب ميالن‬ ‫االيطايل ال�صابته يف التمارين‪ ،‬كما‬ ‫يغيب ع��ن ت�شكيلة امل ��درب �أو�سنت‬ ‫�إي�غ��واف��ون الع��ب و�سط ايندهوفن‬ ‫الهولندي رابيو ابراهيم لال�صابة‪.‬‬ ‫و�ستكون مهمة اجلزائر اال�سهل‬ ‫لدى املنتخبات العربية‪ ،‬بعد فوزها‬ ‫ذه ��اب ��ا ع �ل��ى ار� �ض �ه��ا ع �ل��ى زامبيا‬ ‫‪�-3‬صفر‪ ،‬يف حني يحل املغرب على‬ ‫الكونغو ال��دمي�ق��راط�ي��ة بعد فوزه‬ ‫ذه��اب��ا ‪ ،1-2‬وتون�س على ال�سنغال‬ ‫بعد تعادلهما �سلبا‪.‬‬ ‫ويف ب ��اق ��ي امل � �ب� ��اري� ��ات‪ ،‬تلعب‬ ‫مايل والغابون بعد تعادلهما �سلبا‪،‬‬ ‫وجنوب افريقيا مع بنني بعد فوز‬ ‫االخ�ي��رة ‪ ،1-3‬و� �س��اح��ل ال �ع��اج مع‬ ‫الكونغو بعد فوز االوىل ‪.1-2‬‬ ‫ويت�أهل اىل النهائيات االوملبية‬ ‫اول ث�لاث��ة م�ن�ت�خ�ب��ات م��ن ال ��دور‬ ‫النهائي ال��ذي يقام بنظام الدوري‬ ‫يف كانون االول املقبل‪ ،‬فيما يتناف�س‬ ‫منتخب راب��ع على حجز مكانه يف‬ ‫البطولة م��ع اح��د منتخبات ا�سيا‬ ‫يف مباراة فا�صلة تقام يف ‪ 12‬ني�سان‬ ‫‪ 2012‬يف لندن‪.‬‬

‫مباراة باالك األخرية مع أملانيا ستكون ضد الربازيل‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) ووكاالت‬ ‫�أع �ل��ن االحت ��اد الأمل� ��اين ل�ك��رة القدم‬ ‫�أم�س اخلمي�س �أن مايكل باالك �سيختتم‬ ‫م�سريته ال��دول�ي��ة م��ع منتخب املاكينات‬ ‫الأمل��ان�ي��ة ب��امل�ب��اراة ال��ودي��ة �أم��ام الربازيل‪،‬‬ ‫حيث ال يعتزم املدير الفني يواخيم لوف‬ ‫منح ال�ق��ائ��د ال�سابق لفريقه امل��زي��د من‬ ‫امل�شاركات م�ستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫كانت �آخ��ر مباراة �شارك فيها باالك‬ ‫(‪ 34‬ع��ام �اً) م��ع املنتخب الأمل ��اين يف �آذار‬ ‫‪ ، 2010‬ليغيب بعدها عن مونديال جنوب‬ ‫�أفريقيا ب�سبب الإ�صابة يف الكاحل‪ ،‬قبل‬ ‫�أن يتعر�ض لإ�صابة جديدة حرمته من‬ ‫ال �ع��ودة ل�صفوف منتخب ب�ل�اده‪ ،‬يف ظل‬ ‫اعتماد لوف على الالعبني �صغار ال�سن‪.‬‬ ‫ي���ش��ارك ب ��االك يف م�ب��ارات��ه الدولية‬ ‫رقم ‪ ،99‬والأخرية مع املنتخب الأملاين يف‬ ‫العا�شر من �آب املقبل يف اللقاء الودي �أمام‬ ‫الربازيل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح االحت��اد الأمل��اين لكرة القدم‬ ‫يف ب�ي��ان ل��ه �أن دع ��وة وج�ه��ت �إىل باالك‪،‬‬ ‫الع��ب و�سط باير ليفركوزن‪ ،‬للم�شاركة‬ ‫يف مباراة الوداع مع املنتخب الأملاين �أمام‬

‫الربازيل‪.‬‬ ‫مل ي �� �ص��در ب � ��االك‪ ،‬ال� ��ذي ي��رغ��ب يف‬ ‫اللعب ال��دويل حتى نهائيات كا�س الأمم‬ ‫الأوروبية املقبلة (يورو ‪ ،)2012‬بياناً بعد‬ ‫للرد على بيان االحتاد الأملاين‪.‬‬ ‫� �ش��ارك ب� ��االك يف ‪ 98‬م �ب ��اراة دولية‬ ‫و�أح��رز ‪ 42‬هدفاً‪ ،‬منذ الإطاللة الدولية‬ ‫الأوىل ل��ه يف ت���ش��ري��ن ال �ث��اين ‪ 1999‬يف‬ ‫امل� �ب ��اراة ال �ت��ي خ���س��رت ف�ي�ه��ا ب�ل�اده �أم ��ام‬ ‫ا�سكتلندا بهدف دون مقابل‪ ،‬فيما جاءت‬ ‫�أخر م�شاركة له يف مباراة �أمام الأرجنتني‬ ‫يف �آذار ‪.2010‬‬ ‫مل ي�سبق لباالك الفوز بلقب بطولة‬ ‫ك�برى مع منتخب ب�لاده‪ ،‬وق��د غ��اب عن‬ ‫امل �ب��اراة النهائية مل��ون��دي��ال ‪ 2002‬بكوريا‬ ‫اجلنوبية واليابان‪ ،‬يف مواجهة الربازيل‪،‬‬ ‫ب�سبب الإي �ق��اف‪ ،‬قبل �أن ي�ق��ود املاكينات‬ ‫الأملانية الحتالل املركز الثالث مبونديال‬ ‫‪ 2006‬يف �أملانيا واملركز الثاين يف يورو‪.2008‬‬ ‫وقال لوف يف بيان له‪« :‬كان مايكل باالك‬ ‫ق��ائ��داً مهماً للفريق لعقد م��ن الزمان‪،‬‬ ‫وقد لعب دوراً رئي�سياً يف كربى النجاحات‬ ‫بالفريق منذ مونديال ‪.»2002‬‬ ‫غ�ي�ر �أن ل ��وف �أو�� �ض ��ح �أن املنتخب‬

‫الأمل � ��اين دخ ��ل ع �� �ص��راً ج��دي��دا ًبالعبني‬ ‫ج ��دد‪ ،‬ح�ي��ث �إن �إن �ه��اء ال�ف��ري��ق مونديال‬ ‫جنوب �أفريقيا يف املركز الثالث‪ ،‬وحتقيقه‬ ‫�سبعة انت�صارات دون هزمية يف ت�صفيات‬ ‫ي��ورو ‪ ،2012‬يثبتان �أن الفريق ق��ادر على‬ ‫الأداء ب�شكل جيد بدون باالك‪.‬‬ ‫و�أ�شار لوف‪�« :‬أظهرت الأ�شهر املا�ضية‬ ‫�أن العديد من الالعبني ال�صغار دخلوا‬ ‫دائرة ال�ضوء و�أن لهم ح�ضور جيد‪ ،‬تطور‬ ‫املنتخب الوطني بالت�أكيد �سار ب�شكل جيد‬ ‫منذ ك�أ�س العامل ‪.»2010‬‬ ‫و�أك��د‪« :‬تناق�شت يف ه��ذه امل�س�ألة مع‬ ‫مايكل ب��االك خالل لقاء معا �أواخ��ر �آذار‬ ‫وخ�لال العديد من املحادثات الهاتفية‪،‬‬ ‫والآن قبل ان�ط�لاق مو�سم ي��ورو ‪،2012‬‬ ‫حان الوقت لإ�صدار بيان وا�ضح»‪.‬‬ ‫و�أملح لوف �إىل �أن باالك يتفهم موقف‬ ‫امل� ��درب‪ ،‬م�ع��رب�اً ع��ن �أم �ل��ه يف �أن يخو�ض‬ ‫الالعب املباراة �أمام الربازيل ويقود بالده‬ ‫للمرة الأخ�ي�رة‪ ،‬و�أو��ض��ح‪« :‬م��ن البديهي‬ ‫بالن�سبة لنا �أن ننظم مرا�سم وداع لباالك‬ ‫كالعب ب�صفوف املنتخب الوطني ب�شكل‬ ‫رائع‪ ،‬نريد �أن ن�شكره على خدماته للكرة‬ ‫الأملانية»‪.‬‬ ‫مايكل باالك‬


عدد الجمعة 17 حزيران 2011