Issuu on Google+

‫‪5‬‬

‫‪12‬‬

‫الطراونة يريد طمأنة‬ ‫الخارج فمن يطمئن الشعب‬

‫‪15‬‬

‫يقاومون بأمعائهم‬ ‫الخاوية‬

‫تفوق الجهات الرسمية‬ ‫على الحراك الشعبي‬

‫‪15‬‬

‫«األسد املتأهب»‪..‬‬ ‫محاولة للفهم‬

‫امللك يفتتح متحف الرسول صلى اهلل عليه وسلم يف عمان‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫افتتح امللك عبداهلل الثاين �أم�س الثالثاء متحف الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم الذي يقع‬ ‫يف حرم م�سجد امللك احل�سني بن طالل طيب اهلل ثراه يف عمان‪.‬‬ ‫وجتول امللك يف �أرجاء املتحف واطلع على حمتوياته التي تت�ضمن عدداً من الآثار النبوية‬ ‫ال�شريفة للر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ومنها �شعرة م��ن حليته ال�شريفة عليه ال�صالة‬ ‫ال�سالم‪ ،‬وكذلك الر�سالة التي �أر�سلها عليه ال�صالة ال�سالم �إىل هرقل عظيم الروم يعر�ض‬ ‫عليه الدخول يف الإ�سالم‪ .‬ويحتوي �أي�ضاً على �شتلة من ال�شجرة التي ا�ستظل بظلها‬ ‫الر�سول ‪�-‬صلى اهلل عليه و�سلم‪� -‬أثناء جتارته �إىل ال�شام‪ ،‬املوجودة يف البادية الأردنية‪6 .‬‬ ‫الأربعاء ‪ 24‬جمادى الآخرة ‪ 1433‬هـ ‪� 16‬أيار ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫العدد ‪1949‬‬

‫الحكومة تلجأ إىل جيب املواطن لتمويل العجز‬ ‫وتطلب من النواب دعم قرار رفع األسعار‬

‫وزير التخطيط‪ :‬املنحة الخليجية ستمول‬ ‫معظم املشاريع املدرجة يف املوازنة‬ ‫حارث عواد‬ ‫ق ��ال وزي ��ر ال�ت�خ�ط�ي��ط وال �ت �ع��اون ال ��دويل‬ ‫�إن �أم � ��وال امل�ن�ح��ة اخل�ل�ي�ج�ي��ة ��س�ت�م��ول معظم‬ ‫م�شاريع املوازنة العامة الر�أ�سمالية‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل م�شاريع �أخ��رى �أ�ضافتها احلكومة تتعلق‬ ‫باملياه والطاقة املتجددة وغريها من امل�شاريع‬ ‫لت�ستفيد من املنحة اخلليجية‪.‬‬ ‫وكان جمل�س التعاون اخلليجي �أقر م�ؤخرا‬ ‫منحة مالية ململكتي الأردن وامل�غ��رب بقيمة ‪5‬‬ ‫مليارات دوالر منا�صفة بينهما لتمويل م�شاريع‬ ‫تنموية يحتاجه كال البلدين‪.‬‬ ‫وبني ح�سان �أن وزارة التخطيط وبالتعاون‬ ‫م��ع وزارة امل��ال�ي��ة ج�ه��زت جميع امل���ش��اري��ع التي‬ ‫�سيتم متويلها م��ن املنحة اخلليجية‪ ،‬و�سيتم‬ ‫عر�ضها على جلنة التنمية االقت�صادية وعلى‬ ‫جمل�س ال � ��وزراء خ�ل�ال �أ� �س �ب��وع لإق ��راره ��ا من‬ ‫ق�ب��ل احل�ك��وم��ة ر�سميا وخم��اط�ب��ة اخلليجيني‬

‫لتمويلها‪.‬‬ ‫غ�ير �أن ح���س��ان رف����ض الإف �� �ص��اح ع��ن تلك‬ ‫امل���ش��اري��ع �إىل ح�ين �إق ��راره ��ا م��ن ق�ب��ل جمل�س‬ ‫ال ��وزراء‪ ،‬واكتفى بالقول �إن املنحة اخلليجية‬ ‫�ستمول معظم م�شاريع املوازنة العامة‪.‬‬ ‫وي�ن�ت�ظ��ر جم�ل����س ال �ت �ع��اون اخل�ل�ي�ج��ي بعد‬ ‫�إع�لان��ه �أم����س الأول ع��ن املنحة املالية تقدمي‬ ‫احلكومة حلزمة امل�شاريع التنموية التي ترغب‬ ‫باحل�صول على متويل لها‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال��وزي��ر �أن امل���ش��اري��ع التنموية التي‬ ‫�ست�ستفيد م��ن امل�ن�ح��ة اخلليجية ذات �أولوية‬ ‫ق�صوى‪.‬‬ ‫وترغب اململكة يف احل�صول على دعم مايل‬ ‫غري م�شروط وال يرفع معدالت الدين العام‬ ‫وال يرتتب عليه ف��وائ��د لتمويل م�شاريع ذات‬ ‫�أول��وي��ة مثل ال�سكك احل��دي��دي��ة وم���ش��روع جر‬ ‫مياه الدي�سي وم�شاريع تتعلق باملياه والطاقة‬ ‫املتجددة والتعليم‪.‬‬

‫العدوان‪« :‬األسد املتأهب» ال عالقة‬ ‫لها باألحداث يف سوريا‬ ‫عبداهلل ال�شوبكي‬ ‫حارث عواد وبرتا‬ ‫ق ��ررت احل�ك��وم��ة ال�ل�ج��وء �إىل جيب‬ ‫امل��واط��ن لتقلي�ص عجز امل��وزان��ة ومتويل‬ ‫ع�ج��ز ��ش��رك��ة ال�ك�ه��رب��اء م��ن خ�ل�ال اتخاذ‬ ‫حزمة من الإج ��راءات ال�ضريبية ت�شمل‬ ‫رف ��ع ال��دع��م ع��ن امل �ح��روق��ات (البنزين‬ ‫بنوعيه �أوك �ت��ان ‪ 90‬و‪ )95‬ورف��ع ت�سعرية‬

‫الكهرباء‪ ،‬وفر�ض �ضريبة ت�صاعدية على‬ ‫الدخل وال�شركات وزيادتها على البنوك‬ ‫والتعدين لتوفري ما قيمته ‪ 785‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫وطلب وزير املالية �سليمان احلافظ‬ ‫م��ن جم�ل����س ال �ن��واب م���س��ان��دة احلكومة‬ ‫يف ات �خ ��اذ ه ��ذه ال� �ق ��رارت ال �ت��ي و�صفها‬ ‫ب ��ال� ��� �ض ��روري ��ة يف م �ث��ل ه � ��ذه ال� �ظ ��روف‬

‫االقت�صادية ال�صعبة‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ت�ك��ون احل�ك��وم��ة ق ��ررت رفع‬ ‫الدعم عن ال�سلع الأ�سا�سية واملحروقات‬ ‫بدون اتخاذ �أي تدابري من �ش�أنها حماية‬ ‫الطبقة الفقرية واملتو�سطة‪.‬‬ ‫وح� ��ذر اخل �ب�ي�ر االق �ت �� �ص��ادي ح�سام‬ ‫عاي�ش احل�ك��وم��ة م��ن انعكا�س ق��رار رفع‬ ‫الأ�سعار على الو�ضع ال�سيا�سي‪.‬‬

‫السفارة الفرنسية يف عمان تتسلم مغلف ًا‬ ‫يشتبه باحتوائه على «الجمرة الخبيثة»‬ ‫فار�س القرعاوي‬ ‫و�صل �إىل ال�سفارة الفرن�سية يف عمان نهاية‬ ‫الأ� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي م�غ�ل��ف ي�شتبه ب��اح�ت��وائ��ه على‬ ‫اجلمرة اخلبيثة‪ ،‬وفق ما ذكر م�صدر �أمني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر الذي ف�ضل عدم الك�شف عن‬ ‫هويته ب�أن اجلهة التي �أر�سلت املغلف يت�ضح ب�أنها‬ ‫من الواليات املتحدة الأمريكية‪ ،‬ذلك �أنه قد كتب‬ ‫ع�ل��ى امل�غ�ل��ف اخل��ارج��ي ع �ب��ارة "املر�سل ‪،" USA‬‬ ‫بينما كتب على املغلف الداخلي عبارة "اجلمرة‬ ‫اخلبيثة"‪ ،‬مبينا �أن موظفة اال�ستقبال يف ال�سفارة‬ ‫انتابتها ح��ال��ة م��ن ال��رع��ب و اخل��وف ف��ور تلقيها‬ ‫الر�سالة‪.‬‬ ‫وذكر امل�صدر �أن ال�سفارة بدورها �أبلغت �إدارة‬ ‫ال�شرطة ال�سياحية بالأمر‪ ،‬التي �أحالت املغلف �إىل‬ ‫امل�خ�ت�برات اجلنائية لفح�ص حم�ت��وى املغلف‪ ،‬ال‬ ‫�سيما �أن موظفة ال�سفارة قد قالت وهي تعاين حالة‬ ‫الرعب ب�أن املغلف يحتوي على "بودرة جمهولة"‬ ‫لكن املعاينة الأولية ملغلف بينت �أنه فارغ‪.‬‬ ‫وكان الإجراء الأويل الذي اتخذته املختربات‬

‫اجلنائية هو فر�ض احلجر ال�صحي على املوظفة‬ ‫الفرن�سية حلني فح�ص املغلفني‪.‬‬ ‫و�أكد الناطق الر�سمي يف ال�سفارة الفرن�سية يف‬ ‫ات�صال هاتفي لـ «ال�سبيل» �صباح �أم�س �أكد و�صول‬ ‫املغلف الذي احتوى على ر�سالة يف داخله ت�شري �إىل‬ ‫احتوائه على جرثومة اجلمرة اخلبيثة و�أن��ه بعد‬ ‫الفح�ص مت الت�أكد من خلو املغلف من اجلرثومة‬ ‫" االنرثاك�س"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ب�أنه وف��ور و�صول املغلف مت االت�صال‬ ‫بال�سلطات الأم�ن�ي��ة ال�ت��ي با�شرت ب��دوره��ا �إجراء‬ ‫حتقيق للتعرف على حقيقة التهديد وم�صدره‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل احتمال �أن يكون جمرد نكتة �سمجة‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ال�ع��دي��د م��ن ��س�ف��ارات دول االحتاد‬ ‫الأوروب��ي قد تلقت تهديدات م�شابهة يف اليونان‬ ‫على خلفية �أزمة الديون التي عانت منها اليونان‬ ‫اتهمت فيها جهات يونانية ي�سارية متطرفة‪ ،‬كما‬ ‫�أن الواليات املتحدة قد واجهت تهديدات م�شابهة‬ ‫�أكرث جدية يف قبل ثالثة �أعوام‪ ،‬حيث تلقت هيئة‬ ‫الربيد الأمريكي والكونغر�س العديد من الر�سائل‬ ‫ال�ت��ي حملت ت �ه��دي��دات ج��دي��ة وت�سببت ب�إ�صابة‬ ‫العديد من املواطنني الأمريكيني‪.‬‬

‫ولفت �إىل �أن توقيت ال�ق��رار خطري‬ ‫للغاية يف ظل الظروف الراهنة‪.‬‬ ‫ودع� ��ا احل �ك��وم��ة �إىل ت�ب�ن��ي برنامج‬ ‫�إ��ص�لاح اقت�صادي متكامل ي�ب��د�أ ب�ضبط‬ ‫الهدر يف املوازنة العامة‪ ،‬وبدمج امل�ؤ�س�سات‬ ‫امل�ستقلة التي تدعمها احلكومة‬ ‫بنحو ‪ 274‬مليون دي�ن��ار‬ ‫امل�ستحقني‪�.‬سنويا ‪18‬‬ ‫لتذهب �إىل غري‬

‫قال اللواء الركن مدير مترينات "الأ�سد‬ ‫املت�أهب" عن اجلانب الأردين عوين العدوان �إن‬ ‫ال عالقة ملناورات "الأ�سد املت�أهب" بالأحدث‬ ‫اجل��اري��ة يف ��س��وري��ا‪ ،‬وه��ي لي�ست م��وج�ه��ة لأي‬ ‫جهة �إقليمية �أو جماورة‪ ،‬وال حتتوي التمرينات‬ ‫الع�سكرية على �أي ن�شاط �أو ت��دري�ب��ات تتعلق‬ ‫ب�سوريا‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س هيئة العمليات وال�ت��دري��ب يف‬

‫ال �ق��وات امل�سلحة الأردن� �ي ��ة يف ال��وق��ت ذات ��ه �أن‬ ‫"الأ�سد املت�أهب" مقررة منذ ‪� 3‬أعوام‪.‬‬ ‫و�أ�شار م�ؤمتر �صحايف م�شرتك مع القائد‬ ‫العام للعمليات اخلا�صة الأمريكية اللواء "كيف‬ ‫توفو" ُعقد �أم�س الثالثاء يف مركز امللك عبداهلل‬ ‫لتدريب العمليات اخلا�صة �إىل �أن التدريبات‬ ‫جت ��ري ب �ق �ي��ادة �أم��ري �ك �ي��ة ‪� -‬أردن� �ي ��ة م�شرتكة‪،‬‬ ‫وتعك�س رغبة الدول امل�شاركة يف التعاون وتعزيز‬ ‫التفاهم بني كافة القوات الع�سكرية‬ ‫‪3‬‬ ‫امل�شاركة يف التمرين‪.‬‬

‫بدء التحقيقات يف االنتهاكات‬ ‫داخل دور رعاية املعوقني‬ ‫نبيل حمران‬ ‫ب ��د�أت جلنة �ش ّكلتها وزارة‬ ‫التنمية االجتماعية للتحقيق يف‬ ‫وقوع انتهاكات داخل دور رعاية‬ ‫الأ� �ش �خ��ا���ص امل�ع��وق�ين �أعمالها‬ ‫بح�سب رئي�س اللجنة‪ ،‬م�ساعد‬ ‫�أمني عام وزارة التنمية للتنمية‬ ‫والرعاية عبد اهلل ال�سمريات‪.‬‬ ‫ال�سمريات قال لـ"ال�سبيل"‬ ‫�إنّ اللجنة ب ��د�أت �أعمالها منذ‬ ‫ال�ساعة الثامنة من م�ساء يوم‬ ‫االث �ن�ين‪ ،‬قبل �ساعتني م��ن بث‬ ‫ف�ضائية "بي بي �سي" العربية‬ ‫حتقيقاً ا�ستق�صائياً م�ص ّوراً عن‬ ‫وق ��وع ان �ت �ه��اك��ات يف دور رعاية‬ ‫خا�صة‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ �أنّ ال � ��وزارة �سخّ رت‬ ‫جميع كوادرها وقدراتها لتمكني‬ ‫جل� �ن ��ة ال �ت �ح �ق �ي��ق م� ��ن �إع � � ��داد‬ ‫مف�صل خالل �أ�سبوعني‬ ‫تقرير َّ‬

‫ع��ن جميع امل��راك��ز وامل�ؤ�س�سات‬ ‫يف ال�ق�ط��اع�ين ال �ع��ام واخلا�ص‬ ‫وال� �ت� �ط ��وع ��ي امل �ع �ن �ي��ة برعاية‬ ‫الأ��ش�خ��ا���ص امل�ع��وق�ين‪ ،‬كما �أمر‬ ‫امللك عبد اهلل الثاين �إثر زيارته‬ ‫ب���ش�ك��ل م �ف��اج��ئ م ��راك ��ز تربية‬ ‫خا�صة ت�ؤوي �أ�شخا�صا معوقني‪.‬‬ ‫وذك��ر �أنّ وزارة التنمية جهّزت‬ ‫غرفة ط��وارئ تعمل على مدار‬ ‫ال�ساعة لتلقّي املعلومات‪ ،‬لكنه‬ ‫ف ��ّ��ض��ل �إب �ق ��اء خ �ط��وات اللجنة‬ ‫طي الكتمان حفاظا‬ ‫و�إجراءاتها ّ‬ ‫على �سرية التحقيق‪.‬‬ ‫ويف الأث � � � �ن� � � ��اء‪� ،‬أظ � �ه � ��رت‬ ‫معلومات �أولية �أنّ وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية زارت مركز رعاية‬ ‫الأ� �ش �خ�������ص امل �ع��وق�ين �أظهرت‬ ‫� �ص��ور "تلفزيونية" تع ُّر�ض‬ ‫الأ� �ش �خ��ا���ص امل �ع��وق�ين ف�ي��ه �إىل‬ ‫ال�ضرب ‪ 17‬مرة منذ عام ‪.2008‬‬ ‫الزيارات تر ّكز على الت�أكد‬

‫م��ن ح�ي��ازة العاملني يف املراكز‬ ‫�شهادات خلو �أمرا�ض و�شهادات‬ ‫م��زاول��ة مهنة و�أم ��ور ال�سالمة‬ ‫ال �ع��ام��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب الت�شديد‬ ‫على نظافة احلمامات واملطابخ‬ ‫وو�ضع "ليبيالت" على الغذاء‬ ‫املقدّم يف املراكز‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا �أب� � ��دى م�س�ؤولون‬ ‫يف وزارة التنمية االجتماعية‬ ‫�صدمتهم م��ن فظاعة م�شاهد‬ ‫"�ضرب الأ�شخا�ص املعوقني"‬ ‫التي عر�ضتها ف�ضائية "بي بي‬ ‫�سي" العربية‪ ،‬بينما طغت على‬ ‫الوزارة حالة من الرتقب امل�شوب‬ ‫بالقلق يف انتظار ما �ست�سفر عنه‬ ‫ت �ق��اري��ر جل�ن��ة ال�ت�ح�ق�ي��ق‪ ،‬التي‬ ‫�أوع��ز امللك عبد اهلل الثاين �إىل‬ ‫احلكومة بت�شكيلها بعد زيارته‬ ‫ب�شكل م�ف��اج��ئ م��راك��ز لرعاية‬ ‫الأ� �ش �خ��ا���ص املعوقني‬ ‫‪2‬‬ ‫االثنني‪.‬‬

‫«أنصار ‪ »2‬تنطلق صباح‬ ‫الخميس إىل غزة‬

‫‪2‬‬

‫االنتخابات البلدية والنيابية ومناسبات الصيف واألعياد تهدد الثروة الحيوانية يف األردن‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫ت��وق��ع م��دي��ر ع ��ام احت� ��اد امل ��زارع �ي�ن حممود‬ ‫العوران ذبح ن�صف مليون ر�أ���س من الغنم تقريبا‬ ‫خ�لال الأ�شهر ال�ستة املقبلة‪ ،‬وه��ي ف�ترة ال�صيف‬ ‫نظرا لتعدد املنا�سبات فيه‪ ،‬ومنها نتائج التوجيهي‬ ‫وزي��ارات املغرتبني واالف��راح و�شهر رم�ضان وعيد‬ ‫الفطر ولتغطية احتياجات املر�شحني لالنتخابات‬ ‫النيابية والبلدية‪.‬‬ ‫وحذر العوران يف حديث لــ"ال�سبيل" من �أن‬ ‫ذلك ي�شكل تهديدا خطريا للرثوة احليوانية‪.‬‬ ‫ور�أى �أن خمتلف مناطق اململكة �ست�شهد خالل‬ ‫�أ�شهر ال�صيف املقبلة مئات املنا�سبات التي �سيكون‬ ‫املن�سف باللحم البلدي واجلميد الكركي وال�سمن‬ ‫البلقاوي �سيد املوقف بحكم العادات والتقاليد‪.‬‬ ‫وت �ق��ف ع�ل��ى ر�أ�� ��س ه ��ذه امل�ن��ا��س�ب��ات احلمالت‬ ‫الدعائية للمر�شحني خلو�ض االنتخابات النيابية‬ ‫�أو االنتخابات البلدية‪ ،‬ما يعني �إعطاء �إ�شارة البدء‬ ‫ملاراثون تناق�ص الرثوة احليوانية يف الأردن‪.‬‬ ‫وذك��ر ال �ع��وران �أن الإح���ص��ائ�ي��ات ت�ق��رع جر�س‬ ‫الإن��ذار فعليا‪ ،‬وت�شكل م�ؤ�شراً على �صعوبة الو�ضع‬ ‫االقت�صادي وا�ضطرار الكثريين من مربي احلالل‬ ‫لبيع موا�شيهم وال�ت��وق��ف ع��ن ال�ترب�ي��ة‪ ،‬وت�سريح‬ ‫العمال وت�شريدهم‪ ،‬لأنهم لن يجدوا عم ً‬ ‫ال �آخر‬ ‫يعتا�شون منه‪.‬و�شرح �أن مربي الأغنام يف املناطق‬ ‫ال�شرقية واجلنوبية يعانون من �صعوبات كثرية‬ ‫م��ن �ضمنها غ�لاء الأع�ل�اف ون�ف��وق �أع��داد كبرية‪،‬‬ ‫مما ي�شجع املربني على هجر هذه املهنة‪.‬‬ ‫وقال العوران‪�« :‬إن ارتفاع �أ�سعار الأعالف �س َّب َب‬

‫الأغنام البلدية قد ت�شهد �أزمة يف ال�صيف‬

‫للعاملني يف تربية املوا�شي خ�سائر كبرية‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫�أن خ�سائر مربي الرثوة احليوانية بلغت لغاية الآن‬ ‫‪ 300‬مليون دينار‪ ،‬فيما �أ�صبحت الأغنام غري قادرة‬ ‫على الإنتاج وعر�ضة للأمرا�ض نتيجة �سوء التغذية‬ ‫كون كمية الأعالف امل�صروفة غري كافية والبالغة‬ ‫‪ 10‬كيلوغرامات لكل ر�أ���س �شهريا‪ ،‬م��ع �أن املعدل‬ ‫الطبيعي ال��س�ت�ه�لاك امل��ا��ش�ي��ة ه��و ‪ 40‬كيلوغراما‬ ‫ل�ل��ر�أ���س ال��واح��د‪ ،‬الأم��ر ال��ذي دف��ع ب��امل��زارع�ين �إىل‬ ‫�شراء الأع�لاف من ال�سوق احل��رة‪ ،‬ما �شكل معاناة‬ ‫كبرية لهم‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬ذكر رئي�س جمعية مربي الأغنام زعل‬ ‫الكواليت لــ"ال�سبيل" �أن انخفا�ض �أع��داد الرثوة‬ ‫احليوانية "الأغنام" عاما �إث��ر عام �سيرتك �آثارا‬

‫كارثية على الأردن اقت�صاديا واجتماعيا‪ ،‬و�سيكون‬ ‫املواطن ال�ضحية الأوىل يف املعادلة‪� ،‬إذ �سي�ؤدي ذلك‬ ‫�إىل ارتفاع �أثمان اللحوم‪.‬‬ ‫وقال �إن ما ن�شهده الآن من نق�ص يف االغنام‬ ‫البلدية نتيجة منطقية ملا حدث منذ �أعوام‪ ،‬عندما‬ ‫�أدى ارتفاع �أ�سعار الأعالف �إىل قيام املزارعني ببيع‬ ‫�أعداد كبرية من ما�شيتهم ب�أ�سعار زهيدة‪.‬‬ ‫ولفت الكواليت �إىل �أن موا�سم اجلفاف وت�أخر‬ ‫املو�سم املطري وانخفا�ض الدعم احلكومي‪ ،‬وارتفاع‬ ‫الأع�لاف ت�سبب يف تدهور �صحة الأغنام وهبوط‬ ‫�أ�سعارها بعد ارت�ف��اع �أ�سعار الأع�ل�اف قبل توفري‬ ‫�أي دع��م حقيقي مل��رب��ي الأغ �ن��ام‪ ،‬مم��ا ي�ه��دد مبوت‬ ‫الأغنام جوعا ب�سبب عدم ا�ستطاعة املربني �شراء‬

‫الأعالف‪.‬‬ ‫وطالب احلكومة بت�شكيل جلنة للوقوف على‬ ‫حجم امل�شكلة التي حلت بهم و�إنقاذ ما ميكن �إنقاذه‬ ‫قبل فوات الأوان‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬ق��ال م�ساعد �أم�ين ع��ام وزارة الزراعة‬ ‫ل�ل�ثروة احليوانية في�صل العرقان لـ"ال�سبيل"‪:‬‬ ‫�إن الزراعة تقوم بكل ما يلزم للحفاظ على الرثوة‬ ‫احليوانية يف الأردن‪ ،‬من دعم للأعالف والعالجات‬ ‫البيطرية والتح�صينات‪ ،‬و�إن�شاء املراعي‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن خروج بع�ض �صغار املزارعني من‬ ‫قطاع تربية املوا�شي جاء نتيجة ارتفاع كلف تربيتها‬ ‫يف الأردن‪ ،‬م�شريا �إىل �أن هناك قرارا مبنع ت�صدير‬ ‫الإناث �إىل اخلارج‪.‬‬ ‫و�أكد �أن ال وجود لعمليات ت�سرب لإناث االغنام‬ ‫وامل��اع��ز �إىل الأ�� �س ��واق اخل��ارج �ي��ة‪� ،‬إذ مت االتفاق‬ ‫م��ع مديرية اجل�م��ارك على تر�صي�ص ال�شاحنات‬ ‫املحملة باخلراف امل�صدرة‪ ،‬بحيث ال ميكن ا�ستبدال‬ ‫�أي ر�أ�س ما�شية مت حجره‪ ،‬كما يوجد يف كل خمرج‬ ‫ح� ��دودي م��رك��ز زراع� ��ي م �ن��وط ب��ه م�ه�م��ة مراقبة‬ ‫تطبيق التعليمات اخلا�صة مبنع ت�صدير الإناث‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن هناك قرارا وا�ضحا مبنع ذبح الإناث‪،‬‬ ‫وجتري مراقبته يف خمتلف امل�سالخ‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن الإح���ص��ائ�ي��ة ال��ر��س�م�ي��ة ك�شفت‬ ‫انخفا�ض �أعداد الأغنام (ال�ض�أن واملاعز) يف اململكة‬ ‫ع��ن ال �ع��ام امل��ا��ض��ي ‪ 2010‬بن�سبة ‪ ،%2‬لتهبط �إىل‬ ‫‪ 2,927,420‬ر�أ��س�اً منها ‪ %74,3‬من ال�ض�أن و‪%25,7‬‬ ‫من املاعز‪ ،‬مقابل ‪ 2,990,680‬ر�أ�ساً لعام ‪ ،2009‬فيما‬ ‫انخف�ضت �أع� ��داد الأغ �ن��ام املبيعة ل�ل��ذب��ح مبقدار‬ ‫‪ 387,313‬ر�أ�سا وبن�سبة ‪.%33‬‬

‫مواجهات عنيفة مع االحتالل يف القدس‬ ‫والضفة بذكرى النكبة‬

‫‪10‬‬

‫قوات األسد تواصل العمليات العسكرية و«جبهة‬ ‫النصرة» تنفي عالقتها بهجوم دمشق‬

‫‪11‬‬


‫‪2‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫قضايا‬

‫بدء التحقيقات يف االنتهاكات داخل دور رعاية املعوقني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ب� � ��د�أت جل �ن��ة ��ش� ّك�ل�ت�ه��ا وزارة التنمية‬ ‫االج�ت�م��اع�ي��ة للتحقيق يف وق ��وع انتهاكات‬ ‫داخل دور رعاية الأ�شخا�ص املعوقني �أعمالها‬ ‫بح�سب رئ�ي����س ال�ل�ج�ن��ة‪ ،‬م���س��اع��د �أم�ي�ن عام‬ ‫وزارة التنمية للتنمية وال��رع��اي��ة عبد اهلل‬ ‫ال�سمريات‪.‬‬ ‫ال�سمريات ق��ال لـ"ال�سبيل" �أنّ اللجنة‬ ‫بد�أت �أعمالها منذ ال�ساعة الثامنة من م�ساء‬ ‫ي��وم االث�ن�ين‪ ،‬قبل �ساعتني من بث ف�ضائية‬ ‫"بي بي �سي" العربية حتقيقاً ا�ستق�صائياً‬ ‫م �� �ص � ّوراً ع��ن وق ��وع ان�ت�ه��اك��ات يف دور رعاية‬ ‫خا�صة‪.‬‬ ‫وبينّ �أنّ ال��وزارة �سخّ رت جميع كوادرها‬ ‫وق ��درات� �ه ��ا ل �ت �م �ك�ين جل �ن��ة ال �ت �ح �ق �ي��ق من‬ ‫مف�صل خ�لال �أ��س�ب��وع�ين عن‬ ‫�إع ��داد تقرير َّ‬ ‫ج�م�ي��ع امل ��راك ��ز وامل ��ؤ� �س �� �س��ات يف القطاعني‬ ‫ال�ع��ام واخل��ا���ص وال�ت�ط��وع��ي املعنية برعاية‬ ‫الأ�شخا�ص املعوقني كما �أم��ر امللك عبد اهلل‬ ‫الثاين �إثر زيارته ب�شكل مفاجئ مراكز تربية‬ ‫خا�صة ت�ؤوي �أ�شخا�صا معوقني‪.‬‬ ‫وذك ��ر �أنّ وزارة التنمية ج � ّه��زت غرفة‬ ‫ط � ��وارئ ت�ع�م��ل ع �ل��ى م� ��دار ال �� �س��اع��ة لتلقّي‬ ‫املعلومات‪ ،‬لكنه ّ‬ ‫ف�ضل �إبقاء خطوات اللجنة‬ ‫طي الكتمان حفاظا على �سرية‬ ‫و�إجراءاتها ّ‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫ويف الأث� �ن ��اء‪� ،‬أظ �ه��رت م�ع�ل��وم��ات �أولية‬

‫�أنّ وزارة التنمية االجتماعية زارت مركز‬ ‫رع��اي��ة الأ��ش�خ��ا���ص امل�ع��وق�ين �أظ �ه��رت �صور‬ ‫"تلفزيونية" تع ُّر�ض الأ�شخا�ص املعوقني‬ ‫فيه �إىل ال�ضرب ‪ 17‬مرة منذ عام ‪.2008‬‬ ‫ال��زي��ارات ت��ر ّك��ز على ال�ت��أك��د م��ن حيازة‬ ‫ال�ع��ام�ل�ين يف امل��راك��ز ��ش�ه��ادات خ�ل��و �أمرا�ض‬ ‫و� �ش �ه��ادات م��زاول��ة م�ه�ن��ة و�أم � ��ور ال�سالمة‬ ‫ال �ع��ام��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب ال�ت���ش��دي��د ع�ل��ى نظافة‬ ‫احلمامات واملطابخ وو�ضع "ليبيالت" على‬ ‫الغذاء املقدّم يف املراكز‪.‬‬ ‫وفيما �أبدى م�س�ؤولون يف وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية �صدمتهم م��ن فظاعة م�شاهد‬ ‫"�ضرب الأ�شخا�ص املعوقني" التي عر�ضتها‬ ‫ف�ضائية "بي بي �سي" العربية‪ ،‬بينما طغت‬ ‫على الوزارة حالة من الرتقب امل�شوب بالقلق‬ ‫يف ان �ت �ظ��ار م��ا ��س�ت���س�ف��ر ع �ن��ه ت �ق��اري��ر جلنة‬ ‫التحقيق‪ ،‬التي �أوعز امللك عبد اهلل الثاين �إىل‬ ‫احلكومة بت�شكيلها بعد زيارته ب�شكل مفاجئ‬ ‫مراكز لرعاية الأ�شخا�ص املعوقني االثنني‪.‬‬ ‫وزي � � ��ر ال �ت �ن �م �ي��ة االج� �ت� �م ��اع� �ي ��ة وجيه‬ ‫عزايزة اجتمع ب�أع�ضاء اللجنة �صباح �أم�س‪،‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى ال �� �ض��رورة ال�ق���ص��وى لالنتهاء‬ ‫م��ن التحقيقات خ�لال �أ��س�ب��وع�ين‪ ،‬كما �أمر‬ ‫امللك عبد اهلل الثاين يف ر�سالة بعث بها �إىل‬ ‫احلكومة م�ساء االث�ن�ين‪ ،‬يطلب فيها �إعداد‬ ‫مف�صل عن مدى حتقيق مراكز رعاية‬ ‫تقرير ّ‬ ‫الأ� �ش �خ��ا���ص امل �ع��وق�ين ل �� �ش��روط الرتخي�ص‬ ‫ومتطلبات الرقابة املحلية والدولية‪.‬‬

‫فيما جدد عزايزة الت�أكيد على �أنّ نتائج‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة وت��و��ص�ي��ات�ه��ا �ستعلن ل �ل��ر�أي العام‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أ ّن ��ه �سيتم �إح��ال��ة ك��ل م��ن يثبت‬ ‫تق�صريه �إىل الق�ضاء كما �أمر امللك يف ر�سالته‬ ‫�إىل احلكومة‪.‬‬ ‫وت �� �ض��م ال�ل�ج�ن��ة يف ع���ض��وي�ت�ه��ا املفت�ش‬ ‫يف ال ��وزارة خ��ال��د ح�ب��ايل‪ ،‬وم���س��ؤول��ة حماية‬ ‫الأط�ف��ال يف املركز الوطني حلقوق الإن�سان‬ ‫ك��ري���س�ت�ين ف �� �ض��ول‪ ،‬وم �� �س��اع��د م��دي��ر �إدارة‬ ‫حماية الأ�سرة يف مديرية الأمن العام العقيد‬ ‫خ �ل��دون احل�ت��ام�ل��ة‪ ،‬وم��دي��ر امل��رك��ز الوطني‬ ‫للطب ال���ش��رع��ي قي�س ال�ق���س��و���س‪ ،‬ومديرة‬ ‫م��رك��ز جم�م��وع��ة ال �ق��ان��ون م��ن �أج ��ل حقوق‬ ‫الإن�سان "ميزان" �إيفا �أب��و ح�لاوة‪ ،‬ورئي�س‬ ‫الهيئة الإداري� ��ة جلمعية اجل�ن��وب للرتبية‬ ‫اخل��ا��ص��ة مطر �أب��و رخ�ي��ة‪ ،‬وم��دي��رة املنظمة‬ ‫ال��دول �ي��ة ل�ل�إ� �ص�لاح اجل�ن��ائ��ي ت�غ��ري��د جرب‪،‬‬ ‫وممثل عن املجل�س الأعلى ل�ش�ؤون الأ�شخا�ص‬ ‫املعوقني‪ ،‬بينما عينّ عامر حيا�صات م�ساعد‬ ‫مدير ال��دف��اع االجتماعي يف وزارة التنمية‬ ‫مقررا للجنة‪.‬‬ ‫وم �ن �ح��ت وزارة ال�ت�ن�م�ي��ة االجتماعية‬ ‫اللجنة الرئي�سية �صالحية ت�شكيل جلان‬ ‫م�ساندة ي�سمى ك � ّل ع�ضو فيها ممثال عنه‬ ‫يف اللجنة امل�ساندة‪ ،‬فيما يكون مقرر اللجنة‬ ‫امل �� �س��ان��دة م ��ن خ � ��ارج ك � ��ادر وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية‪.‬‬ ‫وك ��ان وزي ��ر ال�ت�ن�م�ي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة قرر‬

‫�إخ�ضاع متلقّي خدمات مراكز رعاية وت�أهيل‬ ‫لفحو�صات طبية دوري ��ة‪ ،‬للت�أكد م��ن مدى‬ ‫تع ّر�ضهم للإ�ساءة على اختالف �أ�شكالها‪� ،‬إىل‬ ‫جانب ذلك مراجعة نظام مراكز وم�ؤ�س�سات‬ ‫الأ��ش�خ��ا���ص امل�ع��وق�ين رق��م ‪ 96‬ل�سنة ‪،2008‬‬ ‫وال �ت �ع �ل �ي �م��ات ال� ��� �ص ��ادرة مب �ق �ت �� �ض��اه بهدف‬ ‫تطويره‪.‬‬ ‫وبح�سب الإح�صاءات ف�إنّ مديرية �ش�ؤون‬ ‫الأ�شخا�ص املعوقني يف ال ��وزارة مل تغلق �أو‬ ‫تنذر العام احل��ايل �أيّ مركز خا�ص لرعاية‬ ‫الأ� �ش �خ��ا���ص امل �ع��وق�ين‪ ،‬بينما �أغ �ل �ق��ت العام‬ ‫امل��ا��ض��ي م��رك��زا و�أن� ��ذرت �ستة م��راك��ز خا�صة‬ ‫لرعاية الأ�شخا�ص املعوقني‪.‬‬ ‫بيد �أنّ م�صادر يف ال ��وزارة ّ‬ ‫ف�ضلت عدم‬ ‫الإ�شارة �إليها‪ ،‬ترى �أنّ "عدم ت�سجيل وزارة‬ ‫التنمية �إ�ساءات للأ�شخا�ص املعوقني ال يعني‬ ‫ع��دم وقوعها"‪� ،‬إذ ت��ر ّك��ز غالبية الزيارات‬ ‫الرقابية ملراكز رعاية املعوقني على جوانب‬ ‫�إداري� � ��ة و�أم � ��ور �إن �� �ش��ائ �ي��ة‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ت�غ�ف��ل عن‬ ‫�سلوكات تعامل مراكز الرعاية مع الأ�شخا�ص‬ ‫املعوقني‪.‬‬ ‫وت� �خ� �ل ��و ت �ع �ل �ي �م��ات ت��رخ �ي ����ص م ��راك ��ز‬ ‫وم� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ات الأ�� �ش� �خ ��ا� ��ص امل� �ع ��وق�ي�ن من‬ ‫الإ��ش��ارة �إىل "معايري" حت��دد �سلوكات على‬ ‫م��راك��ز الرعاية االل�ت��زام بها يف تعاملها مع‬ ‫الأ�شخا�ص املعوقني‪ ،‬بينما تذكر التعليمات‬ ‫بالتف�صيل املتطلبات الإن���ش��ائ�ي��ة والإداري� ��ة‬ ‫الواجب تو ّفرها يف مراكز رعاية الأ�شخا�ص‬

‫�صورة عن التقرير على موقع هيئة الإذاعة الربيطانية‬

‫وك��ان��ت ف�ضائية "بي ب��ي �سي" العربية‬ ‫املعوقني‪ ،‬ما ي�ضعف من فاعلية رقابة الوزارة‬ ‫على امل��راك��ز‪ ،‬خا�صة م��ع ال�صعوبة البالغة ب� ّث��ت م���س��اء االث �ن�ين فيلما وث��ائ�ق�ي��ا ا�ستمر‬ ‫للأ�شخا�ص املعوقني يف نقل �شكاواهم �إىل العمل ب��ه ع��ام��ا‪ ،‬و ّث��ق ح��االت اع �ت��داءات على‬ ‫�أطفال معوقني داخل دور خا�صة لرعايتهم‪.‬‬ ‫اجلهات املخت�صة‪.‬‬

‫ت�ضم مئة م�شارك وتتبنى عدداً من امل�شاريع التنموية‬

‫«أنصار ‪ »2‬تنطلق صباح الخميس إىل غزة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫�أعلن رئي�س قافلة "ان�صار ‪ "2‬املتجهة اىل غزة وائل‬ ‫ال�سقا �أن القافلة �ستنطلق �صباح اخلمي�س بالطائرة‬ ‫من مطار امللكة علياء اىل مطار العري�ش مب�شاركة نحو‬ ‫مئة م�شارك ميثلون فعاليات نقابية وحزبية واعالمية‬ ‫و�شعبية‪ .‬وتنطلق القافلة يف رحلة ت�ستمر خم�سة ايام‬ ‫وت�ه��دف اىل امل�ساهمة يف التخفيف م��ن اث��ار احل�صار‬ ‫املفرو�ض على القطاع‪.‬‬ ‫وقال ال�سقا يف م�ؤمتر �صحفي عقدته جلنة �شريان‬ ‫احلياة االردنية ام�س يف جممع النقابات املهنية بح�ضور‬ ‫رئي�س جمل�س النقباء نقيب االطباء احمد العرموطي‬ ‫واع�ضاء اللجنة ربحي حلوم وكفاح عمايرة و�سلمان‬ ‫امل�ساعيد ان ال�سلطات امل�صرية �أو�ضحت ان القافلة لن‬ ‫تتعر�ض للت�أخري بعد ان ح�صلت على جميع املوافقات‬ ‫الالزمة‪.‬‬ ‫وا�شار ال�سقا اىل ان القافلة �ستقدم دعما بقيمة‬ ‫‪ 150‬ال��ف دوالر مل�شاريع انتاجية �صغرية يف القطاع‪،‬‬ ‫مو�ضحا اهمية تلك امل�شاريع يف حتريك عجلة النمو‬

‫االقت�صادي يف �أي بلد يف العامل‪.‬‬ ‫و�أع��رب عن �أمله ب��أن تنجح فكرة ان�شاء �صندوق‬ ‫ل�ت�ن�م�ي��ة ال �ق �ط��اع ي�ع�ت�م��د ع �ل��ى ا� �س �ت �ق �ب��ال التربعات‬ ‫وتقدميها على �شكل قرو�ض ح�سنة مل�شاريع يف القطاع‪.‬‬ ‫وبني �أن جلنة �شريان احلياة االردنية �ستعلن عن‬ ‫التجهيز لإط�لاق قافلة "ان�صار ‪ "3‬التي �ستتجه اىل‬ ‫ال�ق�ط��اع بعد انق�ضاء �شهر رم���ض��ان امل �ب��ارك‪ ،‬وت�سعى‬ ‫لت�سيري ق��واف��ل متخ�ص�صة ت �ق��وم بتنفيذ م�شاريع‬ ‫حمددة‪.‬‬ ‫وهن�أ ال�سقا اال�سرى مبنا�سبة انت�صارهم يف معركة‬ ‫االمعاء اخل��اوي��ة‪ ،‬م�شريا اىل ان القافلة حتمل �شعار‬ ‫"احلرية لال�سرى"‪.‬‬ ‫وحول عدم التن�سيق بني قافلة "ان�صار ‪ "2‬وقافلة‬ ‫"حق العودة" �أ�شار ال�سقا اىل ان التن�سيق مع القوافل‬ ‫الدولية يتم من خالل اللجنة الدولية لفك احل�صار‬ ‫عن قطاع غزة وهذا ما مل يح�صل مع قافلة حق العودة‬ ‫املوجودة يف مدينة العقبة منذ عدة ايام‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ان اع�ضاء يف قافلة "حق العودة" طلبوا‬ ‫ب�شكل �شخ�صي ومت�أخر االن�ضمام لقافلة "ان�صار ‪"2‬‬

‫بعد ان قامت قافلة ان�صار ب�أخذ املوافقات الالزمة‪.‬‬ ‫وم ��ن ج��ان�ب��ه اك ��د رئ�ي����س جم�ل����س ال�ن�ق�ب��اء نقيب‬ ‫االطباء احمد العرموطي دور النقابات يف فك احل�صار‬ ‫املفرو�ض على القطاع ودع��م الق�ضايا الوطنية وعلى‬ ‫ر�أ�سها الق�ضية الفل�سطينية اىل ان يزول االحتالل عن‬ ‫فل�سطني من النهر اىل البحر‪.‬‬ ‫وقال ان احل�صار املفرو�ض على القطاع هو ح�صار‬ ‫ع��رب��ي ب��ال��درج��ة االوىل‪ ،‬وان امل�ساهمة يف ج�ه��ود فك‬ ‫احل�صار ع��ن القطاع ه��ي للتعبري ع��ن وق��وف ال�شعب‬ ‫االردين اىل جانب االهل يف قطاع غزة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل انه �ستكون للنقابات املهنية م�ساهمات‬ ‫اخرى يف جهود فك احل�صار من خالل ار�سال قوافل‬ ‫لفك احل�صار‪.‬‬ ‫وت�ط��رق ع�ضو اللجنة رب�ح��ي ح�ل��وم اىل برنامج‬ ‫القافلة الذي �سي�شتمل على لقاء مع اال�سرى املحررين‬ ‫وو� �ض ��ع ح �ج��ر اال� �س��ا���س مل��رك��ز ال �ت��دري��ب احل� ��ريف يف‬ ‫خانيون�س وزي ��ارة امل �ح��ررات "امل�ستوطنات املحررة"‪،‬‬ ‫وامل�شاركة يف مهرجان العودة‪ ،‬وزيارة امل�ست�شفى امليداين‬ ‫االردين‪.‬‬

‫برلمان‬

‫مجلس الوزراء يناقش خفض النفقات العامة‬

‫مجلس النواب يؤكد دعمه وتضامنه مع الشعب الفلسطيني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫جدد جمل�س النواب دعمه‬ ‫وت�ضامنه الكاملني م��ع ابناء‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني ال�شقيق‬ ‫مب �ن��ا� �س �ب��ة ال ��ذك ��رى الرابعة‬ ‫وال�ستني للنكبة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وق� � ��ال امل �ج �ل ����س يف بيان‬ ‫ام� �� ��س ال� �ث�ل�اث ��اء ان جمل�س‬ ‫النواب ي�ؤكد دعمه وت�ضامنه‬ ‫ال �ك��ام �ل�ين م��ع �أب� �ن ��اء ال�شعب‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ال �� �ش �ق �ي��ق وهو‬ ‫يحيي هذه الفاجعة التاريخية‬ ‫ال �ت��ي ه �ج��ر ف�ي�ه��ا ع��ن �أر�ضه‬ ‫ووط�ن��ه‪ ،‬ومت��ار���س �ضده �أب�شع‬ ‫�أن � � ��واع ال �ق �م��ع واالنتهاكات‬ ‫ال�ف��ا��ض�ح��ة حل �ق��وق الإن�سان‬ ‫ومل �ب��ادئ ال �ق��ان��ون وال�شرعية‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫وج� � ��اء يف ال� �ب� �ي ��ان‪" :‬ويف‬ ‫ال� � ��وق� � ��ت ال � � � ��ذي ي� �ن� �ف ��ذ فيه‬ ‫الأ�� �س ��رى وامل �ع �ت �ق �ل��ون العرب‬ ‫وال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ون الأب� �ط ��ال يف‬ ‫�سجون االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫�إ� �ض��راب��ا مفتوحا ع��ن الطعام‬ ‫احتجاجا ورف���ض��ا لل�سيا�سات‬ ‫القمعية واالنتهاكات الفا�ضحة‬

‫من جل�سة النواب �أم�س‬

‫«قانونية األعيان» تشرع بمناقشة‬ ‫قانون األحزاب السياسية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أق ��رت جل�ن��ة ال �� �ش ��ؤون ال�ق��ان��ون�ي��ة يف جمل�س‬ ‫الأع�ي��ان ‪ 17‬م��ادة م��ن ق��ان��ون الأح ��زاب ال�سيا�سية‬ ‫ل�سنة ‪ 2012‬ك�م��ا وردت م��ن جمل�س ال �ن��واب مع‬ ‫�إجراء تعديالت طفيفة عليها‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل اجتماع اللجنة �أم�س الثالثاء‬ ‫برئا�سة رئي�س املجل�س ط��اه��ر امل�صري وح�ضور‬

‫من امل�ؤمتر ال�صحفي‬

‫وزي� ��ري ال �� �ش ��ؤون ال�برمل��ان�ي��ة � �ش��راري ال�شخانبة‬ ‫والتنمية ال�سيا�سية نوفان العجارمة‪.‬‬ ‫ووافق �أع�ضاء اللجنة خالل اجتماعهم �أم�س‬ ‫برئا�سة العني ه�شام التل وح�ضور وزيري ال�ش�ؤون‬ ‫ال�برمل��ان�ي��ة والتنمية ال�سيا�سية وم��دي��ر املحاكم‬ ‫ال�شرعية يف دائ��رة قا�ضي الق�ضاة ع�صام عربيات‬ ‫ع �ل��ى ال �ق��ان��ون امل �ع��دل ل �ق��ان��ون ت���ش�ك�ي��ل املحاكم‬ ‫ال�شرعية ل�سنة ‪ 2012‬كما ورد من جمل�س النواب‪.‬‬

‫حل � �ق� ��وق الإن � �� � �س � ��ان ومل � �ب� ��ادئ‬ ‫ال �ق ��ان ��ون ال � ��دويل والإن �� �س ��ان‬ ‫وال�شرعية الدولية ف�إن املجل�س‬ ‫ي� �ج ��دد م �ط��ال �ب �ت��ه ب� ��� �ض ��رورة‬ ‫االف��راج عن جميع اال�سرى يف‬ ‫�سجون االحتالل وعودتهم اىل‬ ‫ا�سرهم"‪.‬‬ ‫كما جدد املجل�س يف بيانه‬ ‫رف�ضه القاطع مل�ؤامرة الوطن‬ ‫ال �ب��دي��ل‪ ،‬م�������ددا ع�ل��ى �أهمية‬ ‫مت �ك�ين ال���ش�ع��ب الفل�سطيني‬ ‫من �إقامة دولته امل�ستقلة على‬ ‫ت ��راب ��ه ال��وط �ن��ي وعا�صمتها‬ ‫القد�س ال�شريف وحقه امل�شروع‬ ‫يف ال�ع��ودة والتعوي�ض‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن الأمن واال�ستقرار ال ميكن‬ ‫�أن يتحقق يف املنطقة دون حل‬ ‫ال�ق���ض�ي��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة حال‬ ‫عادال و�شامال ودائما‪.‬‬ ‫وط��ال��ب املجل�س الهيئات‬ ‫وامل� � ��ؤ�� � �س� � ��� � �س � ��ات التمثيلية‬ ‫والت�شريعية يف العامل اجمع �أن‬ ‫تتحمل م�س�ؤولياتها وال�ضغط‬ ‫ع� �ل ��ى ح� �ك ��وم ��ات� �ه ��ا م� ��ن اج ��ل‬ ‫الو�صول �إىل حل لهذه الق�ضية‬ ‫وف � �ق� ��ا ل � � �ق� � ��رارات ال�شرعية‬ ‫الدولية ذات ال�صلة‪.‬‬

‫مذكرة نيابية تطالب بجلسة‬ ‫ملناقشة تصريحات طوقان‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫طالب خم�سة و�أربعون نائبا‬ ‫يف م��ذك��رة وق �ع��ت �أم ����س رئي�س‬ ‫جم �ل ����س ال� �ن ��واب ع �ب��د الكرمي‬ ‫ال��دغ �م��ي ب�ع�ق��د ج�ل���س��ة نقا�ش‬ ‫ع ��ام ل �ل��وق��وف ع�ل��ى االج � ��راءات‬ ‫احل� �ك ��وم� �ي ��ة ال � �ت� ��ي اتخذتها‬ ‫بخ�صو�ص م��ا اث�ي�ر ون���ش��ر من‬ ‫ت�سريبات تتعلق برئي�س هيئة‬ ‫الطاقة النووية الدكتور خالد‬ ‫طوقان بحق االردنيني‪.‬‬ ‫وجاء يف املذكرة التي تبنت‬

‫التوقيع عليها النائب وفاء بني‬ ‫م�صطفى ان ه �ن��اك ت�سريبات‬ ‫وكلمات ن�سبت اىل طوقان بحق‬ ‫االردنيني ممن يحملون وجهة‬ ‫ن �ظ��ر خم��ال �ف��ة ل ��ر�ؤي� �ت ��ه حول‬ ‫امل �ف��اع��ل ال� �ن ��ووي‪ ،‬ح�ي��ث و�صف‬ ‫امل�ع��ار��ض�ين ل��ه ب�ع�ب��ارات م�سيئة‬ ‫والتطاول على �آبائهم وو�صفه‬ ‫ال �ت �ف �ك�ير ال �ع��رب��ي بالبدائي‪،‬‬ ‫ب��اال� �ض��اف��ة اىل حت �ق�يره عمال‬ ‫الوطن الذين يعملون يف خدمة‬ ‫االردن و�شعبه وك��رام�ت�ه��م من‬ ‫كرامتنا جميعا‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ن��اق ����ش جم�ل����س ال� � ��وزراء يف ج�ل���س�ت��ه التي‬ ‫ع�ق��ده��ا م���س��اء �أم ����س ال�ث�لاث��اء ب��رئ��ا��س��ة رئي�س‬ ‫ال � � ��وزراء ال ��دك �ت ��ور ف��اي��ز ال� �ط ��راون ��ة وب�شكل‬ ‫م�ستفي�ض �سل�سلة االج��راءات احلكومية التي‬ ‫تنوي احلكومة تبنيها بهدف خف�ض النفقات‬ ‫العامة يف كافة الوزارات وامل�ؤ�س�سات والوحدات‬ ‫امل�ستقلة وذلك بهدف تقلي�ص تنامي العجز يف‬ ‫املوازنة العامة‪.‬‬ ‫و�سي�صدر جمل�س الوزراء القرارات الالزمة‬ ‫بالتطبيق قبل نهاية ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وت�ضمن النقا�ش خالل اجلل�سة تخفي�ض‬ ‫ال �ن �ف �ق��ات ال�ت���ش�غ�ي�ل�ي��ة ل �ل �م ��ؤ� �س �� �س��ات العامة‬ ‫بن�سبة ‪ 15‬ب��امل�ئ��ة وتخفي�ض ن�ف�ق��ات امل�شاريع‬

‫ال��را� �س �م��ال �ي��ة ل �ل �م �� �ش��اري��ع ق �ي��د االح� ��ال� ��ة او‬ ‫الدرا�سة بن�سبة ‪ 10‬باملئة باملتو�سط وتخفي�ض‬ ‫دعم امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة بن�سب متفاوتة ومبا‬ ‫ي��راع��ي خ���ص��و��ص�ي��ة ك��ل م��ؤ��س���س��ة ع�ل��ى حده‪،‬‬ ‫وت �خ �ف �ي ����ض م ��وازن ��ة وزارة امل��ال �ي��ة بالبنود‬ ‫املرتبطة بالوزارات االخرى ‪.‬‬ ‫كما ت�ضمن النقا�ش النظر باليات حمددة‬ ‫لتفعيل عملية التح�صيل ال�ضريبي‪.‬‬ ‫كما ق��رر جمل�س ال ��وزراء يف جل�سته �أم�س‬ ‫اع�لان ب�ط�لان ال�ق��ان��ون امل��ؤق��ت رق��م ‪ 10‬ل�سنة‬ ‫‪ 2010‬قانون معدل لقانون التقاعد املدين‪.‬‬ ‫وي�أتي قرار جمل�س الوزراء باعالن بطالن‬ ‫القانون بعد ان مت رف�ضه من جمل�سي االعيان‬ ‫وال� �ن ��واب يف ج�ل���س�ت�ه�م��ا امل �� �ش�ترك��ة ب �ت��اري��خ ‪24‬‬ ‫ني�سان ‪. 2012‬‬

‫اعتصام أمام «رئاسة الوزراء» اليوم‬ ‫احتجاجاً على رفع الحكومة لألسعار‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫رف�ضا لقرار احلكومة الو�شيك لرفع اال�سعار‬ ‫ي�ن�ف��ذ االئ� �ت�ل�اف ال �� �ش �ب��اب��ي وال �� �ش �ع �ب��ي للتغيري‬ ‫اع�ت���ص��ام��ا ام ��ام رئ��ا��س��ة ال� ��وزارة ال �ي��وم االربعاء‬ ‫ال�ساعة ال�ساد�سة والن�ص م�ساء‪.‬‬ ‫ويرى االئتالف "ان حكومة فايز الطروانة‬ ‫جاءت مب�شروع جديد من م�سل�سل رفع الأ�سعار‬ ‫عرب رفع الدعم عن املاء والكهرباء ورفع ا�سعار‬ ‫امل�شتقات النفطية‪ ،‬مما �سي�ؤدي اىل تفجري ازمات‬ ‫اقت�صادية واجتماعية ي�صعب التكهن بنتائجها‬ ‫حيث �سيكون �ضحيتها املواطن والدولة"‪.‬‬ ‫وحذر االئتالف يف بيان ا�صدره الثالثاء من‬ ‫"رفع اال�سعار التي �ستعود بنتائج ال حتمد عقباها‬ ‫ع�ل��ى االق�ت���ص��اد ال��وط�ن��ي‪ ،‬وي ��ؤك��د � �ض��رورة تبني‬ ‫ر�ؤي��ة وطنية ملعاجلة مديونية الدولة وم�شاكل‬ ‫االقت�صاد الوطني وتوفري م�صادر ل�سداد العجز‬ ‫بعيدا عن جيب املواطن الفقري باتباع اجراءات‬ ‫كفيلة بالنهو�ض باالقت�صاد الوطني وا�ستعادة‬ ‫امل�ؤ�س�سات الوطنية"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب االئ �ت�ل�اف يف ب�ي��ان��ه ال ��ذي ح�صلت‬ ‫"ال�سبيل" على ن�سخة منه ب���ض��رورة تطبيق‬ ‫جمموعة اج��راءات تقوم على حتفيز االقت�صاد‬ ‫الوطني ودع��م القطاعات ال�صناعية والزراعية‬ ‫وتطبيق ال�ضريبة الت�صاعدية املن�صو�ص عليها‬ ‫د� �س �ت��وري��ا وحم ��ارب ��ة ال �ف �� �س��اد امل� ��ايل وا�ستعادة‬ ‫امل ��ؤ� �س �� �س��ات ال��وط �ن �ي��ة و� �ض �ب��ط ن �ف �ق��ات الدولة‬ ‫وتر�شيدها‪.‬‬

‫وقال البيان ان "احلكومات املتعاقبة اثبتت‬ ‫�أنها عاجزة وغري قادرة على دفع عجلة اال�صالح‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي يف االردن و�أنها م�سلوبة‬ ‫القرار وال�سيادة"‪.‬‬ ‫وا�ضاف البيان‪" :‬ان احلكومات باتت غري‬ ‫ق� ��ادرة ع�ل��ى ات �خ��اذ ال� �ق ��رارات ال�ك�ف�ي�ل��ة بحماية‬ ‫ق ��وت امل ��واط ��ن وم �ع��اجل��ة الأزم � ��ة ال �ع��ام��ة التي‬ ‫تعي�شها البالد ب�أبعادها ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫واالج �ت �م ��اع �ي ��ة وال � �ت ��ي ت �ف��اق �م��ت ن �ت �ي �ج��ة نهج‬ ‫احل �ك��وم��ات ال �� �س��اب �ق��ة و� �س �ي��ا� �س��ات اخل�صخ�صة‬ ‫وو�صفات �صندوق النقد والبنك الدوليني"‪.‬‬ ‫وع ��زا االئ �ت�ل�اف "�أ�سباب ع�ج��ز احلكومات‬ ‫ع��ن ح�م��اي��ة ق ��وت امل��واط��ن االردين اىل تلقيها‬ ‫توجيهات وام�لاءات من اجلهات اخلارجية �أدت‬ ‫اىل االن �ف�ل�ات يف اال� �س �ع��ار دون رق��اب��ة �صارمة‬ ‫ونتيجة ع��دم ال�ت��دخ��ل احل�ك��وم��ي ل��وق��ف طغيان‬ ‫اال� �س �ع��ار وو� �ض��ع ح��د ل�لا��س�ت�غ�لال ال�ب���ش��ع الذي‬ ‫ي�ت�ع��ر���ض ل��ه امل��واط��ن وع ��دم ت�ن��ا��س��ب ال�سيا�سات‬ ‫ال�ضرائبية واملالية مما جعل االدارة احلكومية‬ ‫تتعامل با�ساليب اجلباية املجردة ومبا ال يرتقي‬ ‫اىل م���س�ت��وى اخل��دم��ات ال �ت��ي ت�ق��دم�ه��ا الدولة‬ ‫للمواطن"‪.‬‬ ‫وتابع االئتالف‪�" :‬أ�صبحت هذه احلكومات‬ ‫تعمد اىل �سيا�سة رف��ع الأ��س�ع��ار كطريق ل�سداد‬ ‫ع�ج��ز امل��وازن��ة وال �ت��ي ج ��اءت نتيجة ال�سيا�سات‬ ‫االقت�صادية املتبعة والتي �أدت اىل بيع مقدرات‬ ‫ال��وط��ن وم�ؤ�س�ساته وان�ه��اك االقت�صاد الوطني‬ ‫باملديونية"‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫مؤتمر‬ ‫املناورات تهدف �إىل تبادل اخلربات يف حاالت كالع�صيان املدين والتعامل مع الالجئني‬

‫العدوان‪« :‬األسد املتأهب» ال عالقة لها‬ ‫باألحداث يف سوريا‬ ‫قال اللواء الركن مدير مترينات «الأ�سد‬ ‫املت�أهب» عن اجلانب الأردين ع��وين العدوان‬ ‫�إن ال عالقة ملناورات «الأ�سد املت�أهب» بالأحدث‬ ‫اجل��اري��ة يف ��س��وري��ا‪ ،‬وه��ي لي�ست موجهة لأي‬ ‫جهة �إقليمية �أو جماورة‪ ،‬وال حتتوي التمرينات‬ ‫الع�سكرية على �أي ن�شاط �أو تدريبات تتعلق‬ ‫ب�سوريا‪.‬‬

‫من امل�ؤمتر ال�صحفي‬

‫و�أك ��د رئي�س هيئة العمليات وال�ت��دري��ب يف القوات‬ ‫امل�سلحة الأردنية يف الوقت ذاته �أن «الأ�سد املت�أهب» مقررة‬ ‫منذ ‪� 3‬أعوام‪.‬‬ ‫وجت��ري امل �ن��اورات الع�سكرية التي ب��د�أت يف ال�سابع‬ ‫من هذا ال�شهر وت�ستمر حتى �آخ��ره يف املناطق الواقعة‬ ‫جنوب اململكة‪ .‬ونفى العدوان �أن تكون املناطق الواقعة‬ ‫�شمال خط ‪( 32‬اجلهة ال�شمالية من العا�صمة واململكة)‬ ‫م�شمولة مبناطق التدريب‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار م ��ؤمت��ر ��ص�ح��ايف م���ش�ترك م��ع ال�ق��ائ��د العام‬ ‫للعمليات اخلا�صة الأمريكية اللواء "كيف توفو" عُقد‬ ‫�أم�س الثالثاء يف مركز امللك عبد اهلل لتدريب العمليات‬ ‫اخلا�صة اىل �أن التدريبات جت��ري بقيادة �أمريكية _‬

‫�أردنية م�شرتكة‪ ،‬وتعك�س رغبة الدول امل�شاركة يف التعاون‬ ‫وتعزيز التفاهم بني كافة القوات الع�سكرية امل�شاركة يف‬ ‫التمرين‪.‬‬ ‫وت�شارك يف التدريبات ق��وات بحرية وبرية وجوية‬ ‫من ‪ 17‬دولة بواقع ‪� 12‬ألف جندي‪ ،‬يف حني حتل الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة لأم��ري�ك�ي��ة وال���س�ع��ودي��ة ب��الإ��ض��اف��ة �إىل الدولة‬ ‫امل�ضيفة (الأردن) يف املراتب الأوىل من حيث عدد الأفراد‬ ‫امل�شاركني‪ ،‬بح�سب العدوان‪ ،‬نافيا �أن تكون "�إ�سرائيل"‬ ‫م�شاركة يف التدريبات‪.‬‬ ‫وي��رك��ز ال�ت�م��ري��ن ع�ل��ى م��واج�ه��ة عمليات الع�صيان‬ ‫امل ��دين وم�ك��اف�ح��ة ال �ت �م��رد وت��ام�ي�ن احل� ��دود ومكافحة‬ ‫الإرهاب والتجريد والإ�سناد اجلوي القريب واالت�صاالت‬

‫اال�سرتاتيجية‪ .‬وجتري هذه التمرينات ب�إ�شراف �أردين‬ ‫�أمريكي مبا�شر‪.‬‬ ‫ومل ت�ت�ح�م��ل م ��وازن ��ة امل�م�ل�ك��ة �أي ت�ك��ال�ي��ف مالية‬ ‫للتمرينات‪ ،‬ومل يتم ر��ص��د �أي مبالغ مالية غ�ير تلك‬ ‫املقررة ملوازنة اجلي�ش الأردين ال�سنوية‪ ،‬كما �أن كل دولة‬ ‫تتحمل ك��ام��ل الإن �ف��اق الع�سكري على ق��وات�ه��ا‪ ،‬بح�سب‬ ‫العدوان‪.‬‬ ‫ويف ال���س�ي��اق ذات ��ه ق��ال م��دي��ر العمليات الع�سكرية‬ ‫الأمريكية اجلرنال كيف توفو �إن التمرينات تهدف �إىل‬ ‫التدريب على �آل�ي��ات مواجهة احل��روب غ�ير التقليدية‬ ‫ب���شكل عملي يف امليادين الع�سكرية‪.‬‬

‫صحة‬ ‫وريكات‪ :‬هناك من يحاول ت�سويق وهم منع التحويل للقطاعات الطبية الأخرى‬ ‫«الصحة» تلزم رؤساء االختصاص بإعداد تقرير شهري باملحولني‬ ‫خارج مستشفياتها‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫ط �ل��ب وزي � ��ر ال �� �ص �ح��ة عبد‬ ‫ال �ل �ط �ي��ف وري� �ك ��ات م ��ن ر�ؤ�� �س ��اء‬ ‫االخ �ت �� �ص��ا���ص يف م�ست�شفيات‬ ‫ال � ��وزارة‪ ،‬ت�ق��دمي ت�ق��ري��ر �شهري‬ ‫حول احل��االت املحولة منها �إىل‬ ‫القطاعات الطبية الأخرى‪.‬‬ ‫ودع � � � ��ا وري � � �ك� � ��ات ر�ؤ� � � �س � ��اء‬ ‫االخ � �ت � �� � �ص ��ا� ��ص �إىل متابعة‬ ‫م�س�ألة التحويالت خ��ارج نطاق‬ ‫م�ست�شفيات ال�صحة‪ ،‬ودرا�ستها‬ ‫ك � ��ل يف جم � � ��ال اخ �ت �� �ص ��ا� �ص ��ه‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إعداد درا�سة وافية‬ ‫حول �أعداد احلاالت املحولة �إىل‬ ‫ال �ق �ط��اع��ات الأخ� � ��رى و�أ�سباب‬ ‫التحويل وموافاة وزارة ال�صحة‬ ‫بتقرير �شهري ب�ش�أنها‪.‬‬ ‫ج� ��اء ذل� ��ك خ�ل��ال اجتماع‬ ‫ال� � ��وزي� � ��ر �أم� � �� � ��س م � ��ع ر�ؤ�� � �س � ��اء‬ ‫االخت�صا�ص يف وزارة ال�صحة‪،‬‬ ‫بح�ضور �أمينها العام �ضيف اهلل‬ ‫اللوزي‪.‬‬ ‫و�أك � � � � ��د وري � � �ك� � ��ات �إع � �ط � ��اء‬ ‫ال�صالحيات الكاملة للأخ�صائي‬ ‫امل �ع��ال��ج يف م���س�ت���ش�ف�ي��ات وزارة‬ ‫ال�صحة‪ ،‬بتحديد حاجة املري�ض‬ ‫للتحويل �إىل ق�ط��اع��ات �أخرى‬ ‫ا�� �س� �ت� �ن ��ادا �إىل ن� �ظ ��ام الت�أمني‬ ‫ال�صحي الذي حتدد بنوده �آليات‬ ‫التحويل و�شروطه و�أ�سبابه‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬هناك م��ن يحاول‬ ‫ت���س��وي��ق وه ��م �أن ال � ��وزارة متنع‬ ‫ال �ت �ح��وي��ل ل �ل �ق �ط��اع��ات الطبية‬ ‫خ� ��ارج ن �ط��اق �ه��ا‪ ،‬وه� ��ذا ع ��ار عن‬

‫ال�صحة"‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬قال وريكات‬ ‫�إن �ساعات العمل والعمل الإ�ضايف‬ ‫يجب �أن توظف لتقدمي اخلدمة‬ ‫الطبية املثلى للمواطنني‪.‬‬ ‫وطالب ر�ؤ�ساء االخت�صا�ص‬ ‫يف وزارة ال�صحة ب��إع��داد برامج‬ ‫دوام �أط � �ب� ��اء االخ �ت �� �ص��ا���ص يف‬ ‫م���س�ت���ش�ف�ي��ات�ه��ا؛ ل �ت �� �ش��رف على‬ ‫ت �ن �ف �ي��ذه وال� ��رق� ��اب� ��ة واملتابعة‬ ‫مل��دى االل�ت��زام ب��ال��دوام و�ساعاته‬ ‫املطلوبة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الوزارة �ست�شرف‬ ‫ب�شكل دق�ي��ق على تنفيذ برامج‬ ‫ع�م��ل الأط �ب��اء الأخ���ص��ائ�ي�ين يف‬ ‫م�ست�شفياتها وم ��دى االلتزام‬ ‫ب���س��اع��ات ال�ع�م��ل امل�ط�ل��وب��ة؛ من‬ ‫خ�ل�ال ف ��رق رق��اب�ي��ة وتفتي�شية‬ ‫لهذه الغاية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن وزارة ال�صحة لن‬ ‫تتهاون �إزاء �أي اخالل يف برنامج‬ ‫ال � � ��دوام‪ ،‬م� ��ؤك ��دا ح �ج��ب ع�ل�اوة‬ ‫ال�ع�م��ل الإ� �ض��ايف واحل��واف��ز عن‬ ‫�أي ك��ادر ال يلتزم بالدوام ح�سب‬ ‫الربنامج املعد‪.‬‬ ‫و�أك� ��د وري �ك��ات ��س�ع��ي وزارة‬ ‫ال�صحة لتطوير برامج الإقامة‬ ‫ل�ل�أط�ب��اء ال�ع��ام�ين ورف ��ع �سوية‬ ‫التدريب؛ ليتمكنوا من مواجهة‬ ‫حت��دي امتحان املجل�س الطبي‬ ‫الأردين بكفاءة واقتدار‪.‬‬ ‫ودع ��ا ر�ؤ�� �س ��اء االخت�صا�ص‬ ‫اىل و�ضع برامج تعليمية لأطباء‬ ‫ال � � � � ��وزارة امل �ل �ت �ح �ق�ي�ن ب�ب�رام ��ج‬ ‫الإقامة يف التخ�ص�صات املختلفة‪،‬‬

‫وزير ال�صحة يرت�أ�س االجتماع‬

‫تت�ضمن �إ�شراكهم باملحا�ضرات‬ ‫والندوات وغريها من الن�شاطات‬ ‫العلمية والتدريبية؛ ف�ضال عن‬ ‫�إع��داد درا�سة ح��ول نتائج �أطباء‬ ‫وزارة ال���ص�ح��ة يف االمتحانات‬ ‫ال �ت��ي ي�ج��ري�ه��ا امل�ج�ل����س الطبي‬ ‫الأردين‪.‬‬ ‫و�شدد وريكات على �أن الوزارة‬ ‫�ستدعم عملية التعليم الطبي‬ ‫وال �ت��دري��ب امل� �ي ��داين لأطبائها‬ ‫املقيمني‪ ،‬كما �ستوفر لهم جميع‬ ‫املتطلبات املادية واملعنوية‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن وزارة ال�صحة‬ ‫� �س�ترك��ز ع �ل��ى �إحل� � ��اق الأط� �ب ��اء‬ ‫ال �ع��ام�ين يف ب��رام��ج الإق ��ام ��ة يف‬ ‫االخ�ت���ص��ا��ص��ات ال �ت��ي حتتاجها‬ ‫ك� ��اجل� ��راح� ��ة ال� �ع ��ام ��ة وال� �ط ��ب‬ ‫النف�سي والباطني والتخدير‪.‬‬ ‫و�أكد وريكات �ضرورة التنفيذ‬

‫ال�سريع للوحدات الأكادميية بني‬ ‫م�ست�شفيات وزارةال�صحة‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل �أهميتها يف تعزيز امل�ستوى‬ ‫الأكادميي والفني للم�ست�شفيات‬ ‫الطرفية ورف��ع �سوية اخلدمة‬ ‫امل �ق��دم��ة ل�ل�م��واط�ن�ين وتخفيف‬ ‫م �ع��ان��ات �ه��م ب �ت �ق ��دمي اخل ��دم ��ة‬ ‫الطبية املتخ�ص�صة يف مناطق‬ ‫�سكنهم‪.‬‬ ‫ك �م��ا ع��ر���ض الأم �ي��ن العام‬ ‫ل� � � � ��وزارة ال �� �ص �ح ��ة � �ض �ي��ف اهلل‬ ‫ال �ل��وزي ق��رارات �ه��ا و�إجراءاتها‬ ‫لتنفيذ الوحدات الأكادميية بني‬ ‫م�ست�شفياتها‪.‬‬ ‫ون � � � ��وه �إىل ق � � � ��رار وزارة‬ ‫ال�صحة ب�إقامة وح��دة �أكادميية‬ ‫ب �ي��ن م �� �س �ت �� �ش �ف �ي ��ات الب�شري‬ ‫والأم�ير حمزة والدكتور جميل‬ ‫ال� �ت ��وت� �ن� �ج ��ي‪ ،‬وك � ��ذل � ��ك وح � ��دة‬

‫الحركة اإلسالمية يف العقبة تنظم‬ ‫إفطاراً تقشفياً تضامناً مع األسرى‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫نظمت احلركة الإ�سالمية يف مدينة العقبة‬ ‫�إف �ط��ارا تق�شفيا ي��وم �أم ����س يف ال���س��اح��ة اخللفية‬ ‫ملجمع النقابات املهنية ت�ضامنا م��ع الأ� �س��رى يف‬ ‫�سجون الإحتالل ال�صهيوين‬ ‫وت�ضمن احل�ف��ل كلمة لنائب �شعبة العقبة‬ ‫بدر الرياطي انتقد فيها تخاذل الأنظمة العربية‬ ‫وامل�س�ؤولني من الق�ضية الفل�سطينية والأ�سرى‪.‬‬ ‫و�أك��د الرياطي يف كلمته على �أهمية ق�ضية‬ ‫الأ�سرى كونها تعترب وجدان الأمة‪ ،‬حاثاً اجلميع‬ ‫على ن�صرتهم‪.‬‬ ‫وت�ساءل الرياطي ملاذا يقف املجتمع الدويل‬ ‫ب��أك�م�ل��ه لل��إف��راج ع��ن املعتقلني ال�صهاينة وعن‬ ‫مهربي املخدرات ويتن�ساون �أ�سرانا البوا�سل‪.‬‬ ‫وح ��ث ع �ل��ى �إع � ��داد ال �ع��دة مل �ق��اوم��ة امل�شروع‬ ‫ال�صهيوين م��ن خ�لال ال�صيام وال��دع��اء وتربية‬

‫ال�سبيل‪ -‬عبداهلل ال�شوبكي‬

‫�أكادميية بني م�ست�شفيي احل�سني‬ ‫احل�ك��وم��ي يف ال���س�ل��ط‪ ،‬والأم�ي�ر‬ ‫احل�سني بن عبداهلل يف لواء عني‬ ‫ال�ب��ا��ش��ا‪ ،‬ووح� ��دة �أك��ادمي �ي��ة بني‬ ‫م�ست�شفيي ال��زرق��اء احلكومي‪،‬‬ ‫والأم �ي��ر في�صل يف الر�صيفة‪،‬‬ ‫ووح��دة �أكادميية بني م�ست�شفى‬ ‫ال �ك��رك احل �ك��وم��ي‪ ،‬وم�ست�شفى‬ ‫غ��ور ال�صايف‪� ،‬إ�ضافة �إىل وحدة‬ ‫�أكادميية بني م�ست�شفى الأمرية‬ ‫ب�سمة‪ ،‬وم�ست�شفى ال�يرم��وك يف‬ ‫لواء بني كنانة‪.‬‬ ‫وط� ��ال� ��ب ال � �ل� ��وزي ر�ؤ� � �س� ��اء‬ ‫االخ �ت �� �ص ��ا� ��ص ب ��و� �ض ��ع ب ��رام ��ج‬ ‫ل �ت��دوي��ر �أط � �ب� ��اء االخت�صا�ص‬ ‫والإقامة بني كل وحدة �أكادميية‬ ‫وت�سمية م�شرف لتنفيذ الربنامج‬ ‫ومتابعته‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫الأمة على اجلهاد ون�شر ثقافة املقاومة‪.‬‬ ‫من جانبه هن�أ الأ�سري املحرر �أن�س �أبو خ�ضري‬ ‫احل�ضور على خ�ضوع الكيان ال�صهيوين للأ�سرى‬ ‫واال�ستجابة ملطالبهم معترب �أن ذلك جاء نتيجة‬ ‫�إخال�صهم وثباتهم يف معركة الأم �ع��اء اخلاوية‬ ‫والتي خا�ضوها مع الكيان ال�صهيوين نيابة عن‬ ‫الأمة‪.‬‬ ‫و�أكد ابو خ�ضري �أن ق�ضية الأ�سرى هي ق�ضية‬ ‫كل م�سلم فواجب امل�سلم على �أخيه امل�سلم الن�صرة‬ ‫�أينما كان‪ ،‬م�ستعر�ضا بع�ض ف�صول معاناة الأ�سرى‬ ‫داخل ال�سجون ال�صهيونية‪.‬‬ ‫ويف ات���ص��ال ه��ات��ي م��ن اي�ط��ال�ي��ا �أك ��د الدعية‬ ‫ريا�ض الب�ستنجي �أن معاناة الأ�سرى هي حم�صلة‬ ‫اخل�ي��ان��ات املتتابعة م��ن قبل الأن�ظ�م��ة املت�صهينة‬ ‫التي خذلت الأ�سرى البوا�سل‪ ،‬حاثا اجلميع على‬ ‫ن�صرة ق�ضيتهم ون�صرة ال�شعب ال���س��وري الذي‬ ‫يتعر�ض للمحن يف هذه الأوقات‪.‬‬

‫خبري عاملي‪ :‬االستقاللية السلوكية‬ ‫لـ«مستقلة االنتخابات» غري واضحة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫يق ّر خبري التنمية العاملي جيف في�شر ب�أنّ‬ ‫عامل الوقت املمنوح للهيئة امل�ستقلة لالنتخابات‬ ‫يف الأردن �إىل ح�ين �إج ��راء االن�ت�خ��اب��ات النيابية‬ ‫عامال حمددا ي�ش ّكل حتديا للهيئة على �صعيد ما‬ ‫هو مرج ّو حتقيقه على امل�ستوى ال�سيا�سي وعلى‬ ‫�أر�ض الواقع‪.‬‬ ‫في�شر �أ ّك��د خالل اليوم الثاين لور�شة العمل‬ ‫التي عقدت حول الهيئة امل�ستقلة لالنتخابات يف‬ ‫الأردن‪ ،‬بتنظيم من جامعة "كرييف" الأمريكية‬ ‫واجلامعة الأردنية‪� ،‬أنّ الهيئة ممنوحة ا�ستقالال‬ ‫ق��ان��ون�ي��ا‪ ،‬ب�ي��د �أنّ اال��س�ت�ق�لال�ي��ة ال���س�ل��وك�ي��ة غري‬ ‫وا� �ض �ح��ة‪ ،‬يف ال��وق��ت ال ��ذي اع �ت�بر ف�ي��ه مقاطعة‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات ج ��زءا م��ن التعبري ال�سيا�سي مل��ن ال‬

‫يتفق مع العملية االنتخابية‪ ،‬ومتلك الأحزاب حق‬ ‫الرتويج للمقاطعة‪.‬‬ ‫اخلبري العاملي لفت �إىل �أنّ على �إدارة الهيئة‬ ‫تفهُّم �أ�سباب مقاطعة االنتخابات‪ ،‬والعمل على‬ ‫تقليل حجمها �أو منعها‪ ،‬كما عليها واجب تثقيف‬ ‫الناخبني م��ن خ�لال ثالثة �أن ��واع م��ن الر�سائل‪،‬‬ ‫�أواله ��ا املتعلق بالر�سائل التوجيهية املت�ضمنة‬ ‫تعريف اجل�م�ه��ور ب��ال��وث��ائ��ق املطلوبة للت�سجيل‬ ‫واالق � �ت ��راع‪ ،‬وال��ر� �س��ائ��ل ال�ت�ح�ف�ي��زي��ة للجمهور‬ ‫مبمار�سة حقهم االنتخابي‪� ،‬إ�ضافة �إىل الر�سائل‬ ‫التحذيرية من ال�سلوكيات التي ت�ؤ ّثر على العملية‬ ‫االنتخابية‪.‬‬

‫سائقو آليات النظافة يف «األمانة»‬ ‫يتوقفون عن العمل ملدة ساعتني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫نفذ �سائقو �آليات النظافة يف العا�صمة عمان‬ ‫�صباح �أم�س الثالثاء توقفاً عن العمل ملدة �ساعتني‬ ‫يف حمطة ��ش��رق ع�م��ان التحويلية ال��واق�ع��ة على‬ ‫ط��ري��ق احل� ��زام‪ ،‬للمطالبة بتح�سني �أو�ضاعهم‬ ‫املادية‪.‬‬ ‫وي �ط��ال��ب ال �� �س��ائ �ق��ون ب ��زي ��ادة ع �ل��ى املكاف�أة‬ ‫التي حددها جمل�س الأمانة وحت�سني �أو�ضاعهم‬ ‫الوظيفية‪ ،‬يف حني �أكد م�صدر م�س�ؤول يف الأمانة‬ ‫�أن طلباتهم حت��ت ال��درا��س��ة و�سيتم تلبية املمكن‬ ‫منها يف �أ�سرع وقت وفق �إمكانيات الأمانة‪.‬‬ ‫وك� ��ان م��وظ �ف��ون وع��ام �ل��ون يف �أم ��ان ��ة عمان‬ ‫ن�ف��ذوا ع ��دداً م��ن االع�ت���ص��ام��ات ك��ان �آخ��ره��ا �أمام‬

‫رئا�سة الوزراء قبل �إ�صدار بيان م�شرتك بني جلنة‬ ‫اعت�صامات موظفي �أمانة عمان الكربى و�إدارتها‬ ‫لإن� �ه ��اء االع �ت �� �ص��ام��ات مت �ه �ي��داً ل�ت�ل�ب�ي��ة مطالب‬ ‫العاملني؛ وذل��ك احتجاجا على �سوء �أو�ضاعهم‬ ‫الوظيفية وعلى ما و�صفوه بالف�ساد امل�ست�شري‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن عدد موظفي �أمانة عمان الكربى‬ ‫ي�صل �إىل قرابة ‪� 22‬أل��ف موظف لتعترب الأمانة‬ ‫ك��واح��دة من �أك�بر امل�ؤ�س�سات اخلدمية يف الأردن‬ ‫وت�ضم هذا العدد من املوظفني‪.‬‬ ‫و�شهدت الأم��ان��ة الأ�شهر الأخ�ي�رة م��ن العام‬ ‫املا�ضي �سل�سلة م��ن االعت�صامات دع��ت احلكومة‬ ‫ل�ل�ت��دخ��ل يف ت�صحيح م���س��ار الأم ��ان ��ة ب�ع��د ك�شف‬ ‫�سل�سلة �شبهات ف�ساد مفرت�ضة يف عدد من امللفات‬ ‫فيها‪.‬‬

‫تثبيت ‪ 851‬عام ً‬ ‫ال يف بلدية الزرقاء‬ ‫بعد اعتصام احتجاجي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫قرر وزير ال�ش�ؤون البلدية ماهر ابو ال�سمن‬ ‫تثبيت ‪ 851‬موظفا وع��ام�لا يف بلدية الزرقاء‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك بعد وقفة احتجاجية نظمها موظفو‬ ‫وعمال املياومة يف بلدية الزرقاء �أم�س الثالثاء‬ ‫امام مبنى البلدية للمطالبة بتثبيتهم وحتقيق‬ ‫مطالبهم العمالية التي م�ضى عليها اكرث من‬ ‫ثالث �سنوات‪ .‬وق��ال رئي�س جلنة بلدية الزرقاء‬ ‫فالح العمو�ش ان مطالب العمال واقعية‪ ،‬مبينا‬ ‫ان��ه ت �ق��رر تثبيتهم ب�شكل ف ��وري وذل ��ك نتيجة‬ ‫االت���ص��االت املبا�شرة م��ع وزي��ر ال���ش��ؤون البلدية‬ ‫ال ��ذي ق��رر تثبيت ك��اف��ة ال�ع��ام�ل�ين مب�سمياتهم‬ ‫الوظيفية‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ان ��ه مت حت �ق �ي��ق م �ط��ال��ب العمال‬ ‫واملوظفني واع��ادة م�سمياتهم الوظيفية ح�سب‬ ‫اع�م��ال�ه��م احل��ال �ي��ة‪ ،‬مبينا ان تثبيتهم �سيكلف‬

‫ال�ب�ل��دي��ة روات� ��ب ا��ض��اف�ي��ة رغ ��م ع�ج��ز موازنتها‬ ‫ومديونيتها البالغة ‪ 13‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أكد الناطق با�سم النقابة امل�ستقلة للعاملني‬ ‫يف البلديات و�صفي املومني لـ"ال�سبيل" ان هذه‬ ‫اخلطوة ج��اءت بعد مماطلة من قبل امل�س�ؤولني‬ ‫يف البلدية وال� ��وزارة ووع ��ود ال�ت��ي اعطيت على‬ ‫م��دار ال�سنوات ال�سابقة لكنها مل تنفذ‪ ،‬معترباً‬ ‫�إياها خطوة �أوىل ملنح عمال البلديات حقوقهم‪.‬‬ ‫من ناحيتهم اكد موظفو وعمال البلدية الذين‬ ‫��ش�م�ل�ه��م ال�ت�ث�ب�ي��ت ��ش�ك��ره��م وت �ق��دي��ره��م ل ��وزارة‬ ‫البلديات التي ا�ستجابت ملطالبهم واحتياجاتهم‬ ‫بال�سرعة الق�صوى‪.‬‬ ‫يذكر ان عدد موظفي البلدية ‪ 4125‬موظفا‬ ‫وعامال يتقا�ضون ما ن�سبته ‪ 70‬يف املئة من موازنة‬ ‫البلدية‪.‬‬

‫رصد‬

‫تكفيل البشري واإلفراج عن مهيار بدون كفالة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫وافقت حمكمة بداية عمان �صباح �أم�س‬ ‫الثالثاء على �إخالء �سبيل نائب �أمني ع ّمان‬ ‫ال�سابق ع��ام��ر الب�شري مقابل كفالة مالية‬ ‫مقدارها ‪� 10‬آالف دينار‪.‬‬ ‫وك��ان مدعي ع��ام عمان القا�ضي �أ�شرف‬ ‫احل�ب��ا��ش�ن��ة ق��رر ي��وم االث �ن�ين ت��وق�ي��ف ع�ضو‬ ‫هيئة مكافحة ال�ف���س��اد ��س�ن��اء م�ه�ي��ار ونائب‬ ‫�أم�ين عمان ال�سابق عامر الب�شري يف مركز‬ ‫ت��أه�ي��ل و�إ� �ص�لاح ج��وي��دة ‪ 14‬ي��وم�اً على ذمة‬ ‫التحقيق يف ق�ضية �شراء �أمانة عمان الكربى‬ ‫لـ"�سيميرتيالت" العام ‪.2006‬‬ ‫كما قرر املجل�س الق�ضائي‪� ،‬صباح �أم�س‪،‬‬ ‫الإفراج عن مهيار بدون �أي كفاالت‪ ،‬فيما ما‬ ‫تزال الق�ضية قيد التحقيق‪.‬‬ ‫وكان مدعي عام عمان قرر و�ضع �إ�شارة‬

‫منع ال�سفر و�إج ��راء احلجز التحفظي على‬ ‫الأموال املنقولة وغري املنقولة ملهيار‪ ،‬و�ستة‬ ‫موظفني �سابقني وعاملني من �أمانة عمان‬ ‫الكربى على خلفية الق�ضية‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ال�ن��ائ��ب ال �ع��ام ال�ق��ا��ض��ي ثائر‬ ‫العدوان كان قد طلب من املجل�س الق�ضائي‬ ‫رفع احل�صانة عن مهيار‪ ،‬ال�ستدعائها ل�سماع‬ ‫�أق��وال�ه��ا يف ع�ط��اء "ال�سمي تريالت" الذي‬ ‫يعود لـ"الأمانة"‪ ،‬و�أح�ي��ل ب�أ�سلوب التلزمي‬ ‫حيث كانت �أحد �أع�ضاء اللجنة‪� ،‬آنذاك‪.‬‬ ‫وواف��ق املجل�س الق�ضائي على م�ضمون‬ ‫كتاب النائب العام ال�ع��دوان واملت�ضمن رفع‬ ‫احل�صانة عن مهيار‪ ،‬متهيدا ل�سماع �أقوالها‬ ‫�أو حم��اك�م�ت�ه��ا بتهمة "ا�ستثمار الوظيفة‬ ‫العامة"‪.‬‬ ‫وتن�ص املادة ‪ 20‬من قانون هيئة مكافحة‬ ‫الف�ساد على �أن��ه "با�ستثناء ح��االت التلب�س‬

‫باجلرم‪ ،‬ال يجوز مالحقة �أو توقيف الرئي�س‬ ‫�أو ع�ضو املجل�س �إال بعد احل�صول على �إذن‬ ‫م�سبق م��ن امل�ج�ل����س ال�ق���ض��ائ��ي‪ ،‬وللمجل�س‬ ‫الق�ضائي �أن يقرر بعد �سماع �أق��وال الرئي�س‬ ‫�أو الع�ضو ا�ستمرار توقيفه للمدة التي يراها‬ ‫منا�سبة �أو متديدها �أو الإفراج عنه بكفالة �أو‬ ‫بغري كفالة"‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن امل��دع��ي ال�ع��ام القا�ضي �أ�شرف‬ ‫احلبا�شنة ا�ستمع م�ؤخراً �إىل �شهادة م�س�ؤول‬ ‫كبري يف الإدارة العليا ب�أمانة عمان الكربى‬ ‫ح��ول �شبهة ف�ساد مفرت�ضة ب�شراء الأمانة‬ ‫“�سيميرتيالت”‪ ،‬وذل � ��ك وف� �ق ��ا مل�صدر‬ ‫ق�ضائي‪.‬‬ ‫وجت ��در الإ� �ش��ارة �إىل �أن ��ش��رك��ة حملية‬ ‫تقدمت يف ‪ 24‬ت�شرين ال �ث��اين‪ 2007‬بعر�ض‬ ‫ف �ن��ي وم� ��ايل ل �ت��وري��د ث�ل�اث �سيميرتيالت‬ ‫مغلقة من�ش�أ �أردين �سعر ال��واح��دة ‪� 97‬ألف‬

‫دينار‪ ،‬لت�صل قيمتها �إىل ‪� 291‬ألف دينار غري‬ ‫�شامل �ضريبة املبيعات ومبدة ت�سليم ترتاوح‬ ‫ما بني ‪ 150‬و‪ 180‬يوما‪ ،‬بدون طلب �سابق من‬ ‫الأمانة يت�ضمن حتديد موا�صفات حمددة‪.‬‬ ‫و�إث ��ر ذل��ك‪� ،‬شكلت جلنة فنية لدرا�سة‬ ‫ال�ع��ر���ض الفني وامل ��ايل امل�ق��دم م��ن ال�شركة‪،‬‬ ‫وال� �ت ��ي ب ��دوره ��ا ق��دم��ت ت �ق��ري��ره��ا الفني‪،‬‬ ‫وي�شتمل على حاجة الأمانة لل�سيميرتيالت‬ ‫ب���س�ب��ب ت��رك �ي��ب م�ك�ب����س �إ�� �ض ��ايف يف حمطة‬ ‫ال�شعائر‪� ،‬إذ �إن عدد ال�سيميرتيالت العاملة‬ ‫يف املحطة غري ك��اف ك��ون املكب�سني يعمالن‬ ‫بطريقة �سريعة من حيث التحميل والكب�س‬ ‫وامل �� �س��اف��ة ب�ي�ن امل �ح �ط��ة ال�ت�ح��وي�ل�ي��ة ومكب‬ ‫الغباوي‪ ،‬وبحاجة لوقت كبري للتحميل من‬ ‫املحطة والتفريغ يف املكب‪.‬‬ ‫ع � ��دا ع� ��ن ال �ت �ن �� �س �ي��ب ب� �ت� �ل ��زمي ت ��وري ��د‬ ‫�سيميرتيلتني �سعر ال��واح��دة ‪� 97‬أل��ف دينار‬

‫وب�سعر �إجمايل ‪� 194‬ألفا غري �شامل ال�ضريبة‬ ‫العامة على املبيعات ب�سعة ‪ 58‬م�ترا مكعبا‪،‬‬ ‫ومالءمتهما مع عمل املكب�س اجلديد وبكافة‬ ‫التجهيزات وامل�ستلزمات ومنا�سبة تركيبهما‬ ‫وجرهما ر�ؤو���س تريالت عاملة يف املحطات‬ ‫التحويلية ومالءمتهما مع املكب�س املوجود‬ ‫يف امل �ح �ط��ة ن� ��وع (‪ )HUSMANN‬ومب ��دة‬ ‫توريد ترتاوح بني ‪ 180-150‬يوما من تاريخ‬ ‫الإح ��ال ��ة‪ .‬وت �ب�ين �أن� ��ه وع�ب�ر االط �ل��اع على‬ ‫تقارير ال�صيانة يف ف�ترة الكفالة وتقارير‬ ‫�أداء العمل اليومي‪ ،‬وج��ود �أعطال على نحو‬ ‫م�ستمر وبعدد كبري يف ال�سيميرتيالت‪ ،‬ما‬ ‫يعك�س عدم جودة اللوازم امل��وردة‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫توقف ال�سيميرتيالت عن العمل با�ستمرار‪،‬‬ ‫ما يلحق خ�سائر مادية بالأمانة‪ ،‬ومبا يتنافى‬ ‫مع هدف ال�شراء املحدد ح�سب تقرير اللجنة‬ ‫الفنية التي ن�سبت بالتلزمي‪.‬‬

‫�سناء مهيار‬


‫‪4‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫حوادث وقضايا‬

‫‪ 9‬جرائم يومياً ارتكبها أجانب العام املاضي‬ ‫التابعة للأمن العام‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عبداهلل ال�شوبكي‬ ‫وتركزت جرائم الوافدين على تلك املخلة ب��الأخ�لاق والآداب العامة‬ ‫‪ 3400‬ج��رمي��ة (جنحة وج�ن��اي��ة) ارتكبها �أج��ان��ب مقيمون على �أر�ض كاالغت�صاب وهتك العر�ض‪ ،‬واجلرائم الواقعة على الأموال �سواء ال�سرقة‬ ‫اململكة العام املا�ضي‪ ،‬وفق �إح�صائية �صادرة عن �إدارة املعلومات اجلنائية منها �أو الن�صب واالحتيال وجرائم حيازة واجتار باملخدرات‪.‬‬ ‫وارتكب الأجانب‪-‬بح�سب �إدارة املعلومات الأج��ان��ب يف ه��ذا الباب جرائم هتك العر�ض‪ .‬و‪ 10‬حاالت قتل ق�صد وقتل مع �سبق الإ�صرار وجناية العام املا�ضي‪ ،‬وت�شيع جرائم الأجانب‬ ‫اجلنائية‪ 1747 -‬جرمية �سرقة �سواء اجلنائية �أم ��ا ال��زن��ا ف�ق��د مت ت�سجيل ‪ 24‬ج��رمي��ة بحق والرت�صد و‪ 92‬حالة �إيذاء بليغ‪.‬‬ ‫يف ��س��ط ع �م��ان �أك�ث�ر م��ن م�ن��اط��ق العا�صمة‬ ‫منها �أو اجلنحوية‪ ،‬وارتكبت الفئة ذاتها ‪� 269‬أجانب‪.‬‬ ‫و�أظ�ه��رت الإح�صائية �أن ثمة جرائم ال الأخ��رى اذ وقع يف تلك املناطق ‪ 724‬جرمية‬ ‫جرمية احتيال و‪� 93‬سرقة �سيارات و‪ 96‬جرمية‬ ‫وبح�سب الإح�صائية ف ��إن �شريحة من يرتكبها الأج��ان��ب �أو �أن ع��ددا قليال منهم بني جناية وجنحة‪.‬‬ ‫�شروع بال�سرقة‪� ،‬أي �أنه مت �ضبط ال�سارق �أثناء الأجانب ين�شطون يف جرائم املخدرات حيازة يرتكبها‪ .‬ومن هذه اجلرائم ال�ضرب املف�ضي‬ ‫ويف �إق� �ل� �ي ��م ال ��و�� �س ��ط وب ��ال �ت �ح ��دي ��د يف‬ ‫قيامه بجرم ال�سرقة‪ .‬وارتكب "�ضيوف اململكة" وترويجا‪ .‬وظهر من خ�لال الإح�صائية �أن �إىل امل��وت واالخ�ت�لا���س وا�ستثمار الوظيفة‪ ،‬حمافظة الزرقاء وقعت ‪ 201‬جرمية‪� ،‬أما يف‬ ‫‪ 74‬جرمية تزييف نقد وتزوير جنائي‪.‬‬ ‫‪ 363‬جرمية حيازة املواد املخدرة و‪ 98‬جرمية اذ مل ت�ضبط العام املا�ضي �أي حالة متلب�سة �إقليم ال�شمال وحتديدا يف حمافظة �إربد ف��د‬ ‫وب��امل�ق��ارن��ة م��ع ع��ام ‪ 2010‬وال�ع��ام املا�ضي‪ ،‬اجت��ار ب��امل�خ��درات و‪ 45‬ق�ضية ت�ع� ٍ‬ ‫�اط ُ�سجلت بهذه اجلرائم‪ ،‬بينما مت �ضبط حالة واحدة وق��ع ‪ 136‬ج��رمي��ة‪ .‬وتعترب عجلون والرمثا‬ ‫يُالحظ من خ�لال الإح�صائية ازدي��اد جرائم ب�ح��ق �أج��ان��ب‪ ،‬ك�م��ا �� ُ�س�ج��ل بحقهم ‪ 7‬حاالت متلب�سة بجرمية القتل اخلط�أ‪.‬‬ ‫والطفيلة و�إق�ل�ي��م ال�ب�تراء م��ن �أق��ل مناطق‬ ‫مقامرة‪ ،‬و‪ 9‬حاالت متلب�سة بجرمية خمالفة‬ ‫ال�سرقة بن�سبة ‪ 15‬يف املئة‪.‬‬ ‫وبا�ستعرا�ض مناطق اململكة الأك�ثر �أو اململكة التي تقع فيها جرئم الأجانب‪.‬‬ ‫�أما جرائم املخلة بالآداب العامة والأخالق ق��ان��ون الآث��ار ال��ذي م��ن �ضمنه تهريب تلك الأقل �شيوعا جلرائم الأجانب ف�إن العا�صمة‬ ‫وب��امل�ح���ص�ل��ة ف � ��إن ج ��رائ ��م الأج ��ان ��ب يف‬ ‫كاالغت�صاب واخلطف وهتك العر�ض والبغاء الآثار‪.‬‬ ‫عمان هي �أك�ثر حمافظات اململكة التي تقع ازدي ��اد؛ فقد وق�ع��ت ع��ام ‪-2010‬ح���س��ب �إدارة‬ ‫والإجها�ض فقد ارتكب الأجانب ‪ 139‬جرمية‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي�خ����ص اجل ��رائ ��م ال��واق �ع��ة على ف�ي�ه��ا ج��رائ��م الأج ��ان ��ب‪ .‬وق��د ��س�ج�ل��ت �إدارة املعلومات اجلنائية‪ 3114 -‬جرمية‪ ،‬يف حني‬ ‫وت���ش�ير الإح���ص��ائ�ي��ة اىل �أن �أك�ث�ر م��ا يرتكبه الإن�سان فتم ت�سجيل ‪ 48‬حالة �شروع بالقتل املعلومات اجلنائية فيها نحو ‪ 2000‬جنحة �سُجلت العام املا�ضي ‪ 3400‬جرمية‪.‬‬

‫إلقاء القبض على أخطر املطلوبني‬ ‫بقضايا السلب والسرقات يف معان‬ ‫معان‪ -‬برتا‬ ‫متكن اف��راد االم��ن الوقائي يف مديرية �شرطة‬ ‫معان �أم�س الثالثاء من القاء القب�ض على اخطر‬ ‫املطلوبني يف حمافظة معان بق�ضايا ال�سلب وبخا�صة‬ ‫�سرقة ال�سيارات‪.‬‬ ‫وقال مدير �شرطة معان العميد عارف الو�شاح‬ ‫ل��وك��ال��ة االن �ب��اء االردن �ي��ة (ب �ت�را) ان ك� ��وادر االمن‬

‫ال��وق��ائ��ي يف امل��دي��ري��ة متكنت م��ن �ضبط ال�شخ�ص‬ ‫املطلوب اثناء وجوده يف مدينة معان وبحوزته �سيارة‬ ‫حديثة م�سروقة‪.‬‬ ‫وبني العميد الو�شاح ان املطلوب ح��اول الهرب‬ ‫وامل �ق��اوم��ة اث �ن��اء م�ت��اب�ع�ت��ه م��ن ق �ب��ل ك � ��وادر االمن‬ ‫الوقائي‪ ،‬غري انها متكنت من القاء القب�ض عليه‬ ‫اثناء قيادته ال�سيارة‪ ،‬م�شريا اىل مبا�شرة التحقيق‬ ‫معه متهيدا لإحالته للجهات الق�ضائية املخت�صة‪.‬‬

‫كلب ضال ينتشل جثة طفل من قربه يف املفرق‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫انت�شل �أحد الكالب ال�ضالة يف مدينة املفرق جثة‬ ‫طفل عمره خم�سة ايام من قربه بعد م�ضي ‪ 12‬يوما‬ ‫على وفاته‪ .‬وقال �شهود عيان لوكالة االنباء االردنية‬ ‫انهم واث�ن��اء �سريهم بالقرب من املقربة اال�سالمية‬ ‫يف مدينة املفرق ا�ستن�شقوا رائحة كريهة تنبعث من‬ ‫املقربة جراء قيام احد الكالب ال�ضالة بجر جثة طفل‬ ‫حديث الوالدة‪.‬‬ ‫وا�ضافوا ان �سبب متكن الكلب ال�ضال من انت�شال‬

‫اجلثة يعود ا�سا�سا لعملية دفن الطفل على مقربة من‬ ‫�سطح االر���ض‪ ،‬االم��ر ال��ذي متكن معه الكلب ال�ضال‬ ‫من نب�ش القرب والو�صول اىل اجلثة واخراجها اىل‬ ‫ال�سطح ما جنم عنه انبعاث رائحة كريهة اىل جانب‬ ‫اثار نه�ش على جثة الطفل‪.‬‬ ‫وبينوا انهم ا�ضطروا اىل ابالغ االجهزة االمنية‬ ‫املخت�صة عن الواقعة‪ ،‬الفتني اىل قيام تلك االجهزة‬ ‫ب� ��إع ��ادة دف ��ن ال�ط�ف��ل ح���س��ب ال���ش��ري�ع��ة اال�سالمية‬ ‫ل�ضمان عدم تكرار هكذا حوادث اىل جانب ان عملية‬ ‫الدفن ال�صحيحة ت�شكل تكرميا للموتى‪.‬‬

‫مراكز وجامعات‬ ‫رئيس جامعة جدارا يتلقى رسالة‬ ‫شكر من امللحق الثقايف السعودي‬ ‫�إربد ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت �ل � ّق��ى رئ �ي ����س ج��ام �ع��ة ج� � ��دارا �أ‪.‬د‪.‬حم � �م ��د‬ ‫ال �ط �ع��ام �ن��ة ب��رق �ي��ة � �ش �ك��ر م ��ن امل �ل �ح��ق الثقايف‬ ‫ال �� �س �ع��ودي د‪.‬ع� �ل ��ي ال� ��زه� ��راين رئ �ي ����س جمل�س‬ ‫امل���س�ت���ش��اري��ن وامل �ل �ح �ق�ين ال�ث�ق��اف�ي�ين ال �ع��رب يف‬

‫اململكة على ما لقيه الوفد الزائر جلامعة جدارا‬ ‫من ترحيب وحفاوة‪ ،‬ومدى التقدير والإعجاب‬ ‫مب��ا حققته اجلامعة خ�لال ف�ترة زمنية لي�ست‬ ‫بالطويلة‪ ،‬على �أم��ل �أن يبقى التوا�صل م�ستمر‬ ‫ب�ه��دف االرت �ق��اء ب��ر��س��ال��ة ال�ع�ل��م وال�ت�ع�ل��م �إىل ما‬ ‫ت�صبو له اجلامعة‪.‬‬

‫حصول الطالب ناظم خالد درادكة‬ ‫على درجة املاجستري يف جامعة جدارا‬ ‫اربد‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ن��وق���ش��ت ر� �س��ال��ة م��اج���س�ت�ير يف ك�ل�ي��ة الآداب‬ ‫واللغات يف ق�سم اللغة االجنليزية للطالب ناظم‬ ‫خ��ال��د درادك ��ة ب�ع�ن��وان "درا�سة احل��ب العنيف يف‬ ‫مرتفعات ويذرجن من خالل املنهج الفرويدي"‪.‬‬ ‫وحتلل هذه الدرا�سة كيفية ت�أثري احلياة على‬ ‫�شخ�صيات ال��رواي��ة وكيفية تعاملهم مع خمتلف‬ ‫االحداث واالماكن وهم يف بحث دائم عن العاطفة‬ ‫واحل��ب‪ ،‬ال ي�ستطيعون فعل ذل��ك ب�سبب ال�صراع‬ ‫وال �ق �ت��ال وامل�ن��اف���س��ة الي �ج��اد ال�ن���ص��ف االخ ��ر من‬

‫حوادث متفرقة تعاملت معها كوادر الدفاع املدني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫‪� 5‬إ�صابات بانهيار طوب بناء يف الزرقاء‬ ‫قالت مديرية ال��دف��اع امل��دين �إن ك��وادر دف��اع مدين‬ ‫ال��زرق��اء تعاملت ��ص�ب��اح �أم ����س م��ع ح ��ادث ان�ه�ي��ار طوب‬ ‫بناء على جمموعة من العمال الوافدين �أثناء قيامهم‬ ‫بتحميله يف ق�لاب داخ��ل معمل ط��وب يف منطقة قرية‬ ‫اب��و �صياح‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �أدى �إىل �إ�صابة ‪ 5‬منهم بجروح‬ ‫ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء اجل�سم‪.‬‬ ‫وحت��رك��ت ك ��وادر ال��دف��اع امل��دين �إىل م��وق��ع احلادث‬ ‫وقدمت الإ�سعافات الأول�ي��ة الالزمة لهم‪ ،‬ونقلتهم �إىل‬ ‫م�ست�شفى الأم�ي�ر في�صل احل�ك��وم��ي وح��ال�ت�ه��م العامة‬ ‫متو�سطة‪.‬‬

‫بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابني ونقلهم‬ ‫�إىل م�ست�شفى الأم�ي�رة هيا الع�سكري وحالتهم العامة‬ ‫متو�سطة‪.‬‬ ‫�إىل ذلك تعاملت كوادر الإنقاذ والإ�سعاف يف مديرية‬ ‫دفاع مدين العقبة مع حادث ت�صادم وقع ما بني مركبتني‬ ‫قرب نادي الأمري را�شد نتج عنه �إ�صابة ‪� 5‬أ�شخا�ص بجروح‬ ‫ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء اجل�سم‪ .‬وقامت كوادر الدفاع‬ ‫امل��دين بتقدمي الإ��س�ع��اف��ات الأول �ي��ة للم�صابني ونقلهم‬ ‫�إىل م�ست�شفى الأم�ي�رة هيا الع�سكري وحالتهم العامة‬ ‫متو�سطة‪.‬‬ ‫�إ�صابة ‪� 4‬أ�شخا�ص بت�سمم غذائي‬

‫�أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص بت�سمم غذائي �إثر تناولهم �أطعمة‬ ‫فا�سدة يف حمافظة اربد مبنطقة املزار ال�شمايل‪.‬‬ ‫وقامت فرق الدفاع املدين بتقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫‪� 12‬إ�صابة بحادثي ت�صادم منف�صلني يف العقبة‬ ‫الالزمة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم �إىل م�ست�شفى الأمرية ب�سمة‬ ‫�أ��ص�ي��ب ‪� 7‬أ��ش�خ��ا���ص ب�ج��روح ور��ض��و���ض خمتلفة يف احلكومي وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫اجل�سم �إثر ا�صطدام مركبتني مقابل اجلامعة الأردنية‬ ‫‪� 6‬إ�صابات بحادث تدهور يف الكرك‬ ‫يف العقبة‪ ،‬بح�سب الدفاع املدين‪.‬‬ ‫وت �ع��ام �ل��ت ف ��رق الإن� �ق ��اذ والإ�� �س� �ع ��اف يف مديرية‬ ‫دف��اع م��دين العقبة مع احل��ادث‪ ،‬وقامت ف��رق الإ�سعاف‬ ‫�أ�صيب ‪� 6‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء‬

‫اجل�سم �إثر تدهور مركبة يف منطقة الر�شايدة‪ ،‬بح�سب‬ ‫مديرية الدفاع املدين‪.‬‬ ‫وتعاملت ك��وادر الإنقاذ والإ�سعاف يف مديرية دفاع‬ ‫م��دين ال�ك��رك م��ع احل ��ادث‪ ،‬وق��ام��ت بتقدمي الإ�سعافات‬ ‫الأول�ي��ة للم�صابني ونقلهم �إىل م�ست�شفى الأم�ي�ر علي‬ ‫الع�سكري وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫�إ�صابة (‪� )4‬أ�شخا�ص �إثر حادث ت�صادم‬ ‫�أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء‬ ‫اجل�سم اثر تعر�ضهم حلادث ت�صادم وقع ما بني �شاحنة‬ ‫(تريال) و�سيارة رك��وب متو�سطة يف حمافظة العا�صمة‬ ‫طريق املوقر‪.‬‬ ‫وق��ام��ت ف��رق الإن �ق��اذ والإ� �س �ع��اف يف م��دي��ري��ة دفاع‬ ‫م��دين �شرق عمان بتقدمي الإ�سعافات الأول�ي��ة الالزمة‬ ‫للم�صابني‪ ،‬ونقلهم �إىل م�ست�شفى التوتنجي احلكومي‬ ‫وم�ست�شفى احلياة اخلا�ص وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫ويف �سياق ذي �صلة تعاملت املديرية العامة للدفاع‬ ‫امل ��دين م��ن خ�ل�ال م��راك��زه��ا امل�ن�ت���ش��رة يف ج�م�ي��ع �أنحاء‬ ‫اململكة مع ‪ 197‬حادثاً خمتلفاً يف جمال الإطفاء والإنقاذ‬ ‫نتج عنها ‪� 66‬إ�صابة‪ ،‬يف حني مت التعامل مع (‪ )348‬حالة‬ ‫مر�ضية خمتلفة‪.‬‬

‫بريزات‪ :‬الدول أخفقت يف تطبيق مبادئ حقوق اإلنسان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��د املفو�ض العام حلقوق الإن�سان‬ ‫مو�سى بريزات �أن دو ًال �أفلحت يف و�ضع‬ ‫معايري عاملية وقواعد ومبادئ حلقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬بيد �أنها �أخفقت يف التطبيق‪،‬‬ ‫ن�ت�ي�ج��ة ل�ت�ع��ر���ض الأف � ��راد واجلماعات‬ ‫النتهاكات يف حقوقهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار بريزات يف كلمة له مبنا�سبة‬ ‫ان �ع �ق��اد امل� ��ؤمت ��ر ال �ث��ام��ن للم�ؤ�س�سات‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة ال�ع��رب�ي��ة حل�ق��وق الإن �� �س��ان يف‬

‫قطر اىل �أن االنتهاكات ت�شمل كثريين‬ ‫مم ��ن ي �ت �ع��ر� �ض��ون ل�ت�م�ي�ي��ز ويحرمون‬ ‫م��ن حقوقهم وح��ري��ات�ه��م الأ�سا�سية يف‬ ‫التعبري واالجتماع ال�سلمي‪ ،‬وحقوقهم‬ ‫يف ت� �ك ��وي ��ن الأح� � � � � ��زاب واجل� �م� �ع� �ي ��ات‪،‬‬ ‫ويتعر�ضون للتعذيب و�سوء املعاملة �أو‬ ‫الإه��ان��ة �أو العقاب القا�سي واحل��ط من‬ ‫الكرامة‪.‬‬ ‫ول� �ف ��ت يف امل � ��ؤمت� ��ر ال� � ��ذي ينعقد‬ ‫بعنوان "ثقافة حقوق الإن�سان يف ظل‬ ‫امل�ستجدات الراهنة" �إىل �أن االنتهاكات‬

‫حت� ��دث ب ��أ� �ش �ك��ال خم �ت �ل �ف��ة‪ ،‬يف مواقع‬ ‫كثرية حتى من قبل الدول التي �شاركت‬ ‫يف و��ض��ع امل�ع��اي�ير وال���ص�ك��وك واملواثيق‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫وي�شارك يف امل�ؤمتر ��دد من ممثلي‬ ‫امل��ؤ��س���س��ات ال��وط�ن�ي��ة حل �ق��وق الإن�سان‬ ‫م��ن اث�ن�ت��ي ع���ش��رة دول��ة ع��رب�ي��ة وبع�ض‬ ‫املنظمات الإقليمية والدولية‪.‬‬ ‫ويهدف اللقاء ال��ذي ي�ستمر حتى‬ ‫�إىل التباحث ومناق�شة عدد من الق�ضايا‬ ‫املرتبطة بحقوق الإن���س��ان‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬

‫مناق�شة وتبني النظام الأ�سا�سي لل�شبكة‬ ‫العربية للم�ؤ�س�سات الوطنية حلقوق‬ ‫الإن�سان‪.‬‬ ‫ويت�ضمن برنامج امل�ؤمتر جملة من‬ ‫املداخالت تتمحور حول برامج وجتارب‬ ‫امل�ف��و��ض�ي��ة ال���س��ام�ي��ة حل �ق��وق الإن�سان‬ ‫يف جم ��ال ال�ت�ث�ق�ي��ف ب �ح �ق��وق الإن�سان‬ ‫يف ال��وط��ن ال �ع��رب��ي‪ ،‬واخل �ط��ة العربية‬ ‫ل�ل�ترب�ي��ة ع�ل��ى م �ب��ادئ ح �ق��وق الإن�سان‬ ‫للفرتة من ‪.2014-2009‬‬

‫«أسرار الطاقة» محاضرة يف مركز دليلي إىل اإلبداع‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫العالقة‪ ،‬واحلب والعاطفة هما اال�سباب الرئي�سة‬ ‫للعلل النف�سية‪ ،‬مع العلم ان��ه ا�صعب وا��س��و�أ من‬ ‫العلل اجل�سدية‪.‬‬ ‫وه��ذا البحث يحلل العنف وت�أثريه يف تغيري‬ ‫احلاالت النف�سية لل�شخ�صيات تبعاً لنوع ال�سيطرة‬ ‫امل�سيطرة على ال�شخ�صية‪ ،‬فيحتمل ان يكون الهو‬ ‫او االن��ا او االن��ا االع�ل��ى‪ .‬وتكونت جلنة املناق�شة‬ ‫م��ن اال� �س��ات��ذة‪�� :‬ص�ب��اح ��ش�ك��وري مناق�شاً داخلياً‪،‬‬ ‫وطارق م�صلح م�شرفاً ورئي�ساً‪ ،‬وملياء حماد مناق�شاً‬ ‫خ��ارج�ي�اً‪ ،‬ويف نهاية املناق�شة اعلنت اللجنة منح‬ ‫الطالب درجة املاج�ستري‪.‬‬ ‫من املحا�ضرة‬

‫عقد مركز دليلي اىل االبداع حما�ضرة تعريفية‬ ‫ب�ع�ن��وان "�أ�سرار الطاقة" بح�ضور ع��دد كثيف من‬ ‫امل�شاركني‪ ،‬ملا لهذا املو�ضوع من اهمية‪.‬‬ ‫وقدمت املحا�ضرة اخلبرية يف علم الطاقة املدربة‬ ‫رحمة ابو حمفوظ‪ ،‬م�ؤكدة ان اج�سامنا حتتوي على‬ ‫�سبعة مراكز للطاقة ت�سمى بال�شاكرات‪ ،‬وهذه املراكز‬ ‫هي اال�سا�س يف توازن اجل�سم وا�ستقراره من النواحي‬ ‫العقلية والعاطفية واجل�سدية والروحانية‪ ،‬والتعرف‬ ‫على هذه املراكز ومعرفة كيفية فتحها وكيفية عالجها‬ ‫وتنظيمها تعود بالنفع علينا من ناحية العقل واجل�سد‬ ‫والروح‪ .‬وبينت ان ال�سبب الرئي�س للكثري من االمرا�ض‬ ‫التي ت�صيبنا وخ�صو�صا املع�ضلة منها هو عدم انتظام‬

‫مراكز الطاقة يف اج�سادنا‪ ،‬ومن هذه االمرا�ض (العقم‬ ‫عند الرجال والن�ساء‪ ،‬وامرا�ض ال�سرطان‪ ،‬واالنفلونزا‬ ‫بجميع انواعها‪ ،‬و�صداع ال��ر�أ���س‪ ....‬ال��خ)‪ .‬ف�ضال عن‬ ‫ان �سبب ابتعادنا عن الروحانيات وات�صالنا باخلالق‬ ‫جل جالله‪ ،‬هو عدم انتظام مراكز الطاقة‪� ،‬إذ جند ان‬ ‫الطاقة عند امل�ؤمن تكون يف اعلى درجاتها‪ ،‬وذل��ك ملا‬ ‫يتحلى به من ات�صال كبري بخالقه‪.‬‬ ‫واو��ض�ح��ت ان ال�ك�ل�م��ات ال�ت��ي ن��ردده��ا والتفكري‬ ‫الذي نقوم به واملالب�س التي نلب�سها ت�ؤثر يف الطاقة‬ ‫واملجال املغناطي�سي ال��ذي يعرف (بالهالة) املحيطة‬ ‫ب�أج�سامنا‪.‬‬ ‫كما قامت ابو حمفوظ ب�إعطاء نبذة من التمارين‬ ‫التي او�ضحت م��ن خاللها معلومات اك�ثر ع��ن هذه‬ ‫ال�ه��ال��ة وك �ي��ف ت�ت��م ر�ؤي �ت �ه��ا وت�شخي�ص ال�ع��دي��د من‬ ‫االمرا�ض من خاللها‪.‬‬

‫بحث سبل التعاون األكاديمي والبحثي‬ ‫بني «البلقاء التطبيقية» واالتحاد األوروبي إحالة عطاء بناء أكاديمية البلقاء االلكرتونية يف جامعة البلقاء التطبيقية‬ ‫البلقاء ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ال �ت �ق��ى رئ �ي ����س ج��ام �ع��ة ال �ب �ل �ق��اء التطبيقية‬ ‫بالوكالة �سليمان اللوزي يف مكتبه م�ساعدة �سفري‬ ‫االحت��اد االوروب ��ي ل��دى االردن امي��ا روك��ا‪ ،‬وعددا‬ ‫من ممثلي الهيئات واجلامعات االوروب�ي��ة‪ .‬وجاء‬ ‫اللقاء بهدف تعزيز التعاون العلمي والبحثي بني‬ ‫اجلانبني‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء نائب رئي�س اجلامعة لل�ش�ؤون‬ ‫االكادميية �صالح العقيلي وعميد البحث العلمي‬ ‫با�سم عبا�سي وم�ست�شار الرئي�س للتعليم التقني‬ ‫ط ��ارق ال �ع��زب وع�م�ي��د ك�ل�ي��ة احل���ص��ن اجلامعية‬ ‫رب�ح��ي دع��ام���س��ة‪ .‬وق��دم ال�ل��وزي يف كلمة ل��ه ملحة‬ ‫عن م�شاريع التعاون العلمي امل�شرتك بني جامعة‬ ‫البلقاء التطبيقية وع��دد من الهيئات واملنظمات‬ ‫االوروب �ي��ة وال �ت��ي م��ا زال ��ت ق��ائ�م��ة اىل االن‪ ،‬كما‬ ‫ق��دم اي �ج��ازا ع��ن التخ�ص�صات االك��ادمي �ي��ة التي‬ ‫تدر�سها اجلامعة �سواء على م�ستوى الدبلوم او‬ ‫البكالوريو�س او املاج�ستري‪ .‬و�أ�ضاف اننا نتطلع‬ ‫اىل املزيد من التعاون خا�صة يف املجال البحثي‬ ‫واالبتعاث للدرا�سات العليا يف االحت��اد االوروبي‬ ‫�سيما بعد ح�صول جامعة البلقاء التطبيقية على‬

‫االعتماد االكادميي العاملي لكافة براجمها ك�أول‬ ‫جامعة يف االردن وال���ش��رق االو��س��ط ونتطلع اىل‬ ‫مزيد من التبادل الثقايف بني اجلانبني �سواء يف‬ ‫اع�ضاء هيئة التدري�س او الطلبة‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬نظرا للم�شاريع العلمية التي قامت‬ ‫ب�ه��ا اجل��ام�ع��ة ب��ال���ش��راك��ة م��ع ال�ه�ي�ئ��ات واملنظمات‬ ‫العاملية فقد مت اعتماد جامعة البلقاء التطبيقية‬ ‫ك �م��رك��ز وط �ن��ي وح �ي��د ل �ل �ت��دري��ب ع �ل��ى جم ��االت‬ ‫ا�ستخدام املياه واملياه العادمة"‪.‬‬ ‫من جانب �آخر �شكرت م�ساعدة �سفري االحتاد‬ ‫االوروب � ��ي امي��ا روك ��ا ادارة اجل��ام�ع��ة ع�ل��ى ح�سن‬ ‫اال�ستقبال وع�ل��ى امل�ستوى ال�ع��امل��ي ال��ذي و�صلت‬ ‫ل��ه اجلامعة بعد حتقيقها لالعتمادية العاملية‪،‬‬ ‫االمر الذي يجعلها يف م�صاف اجلامعات العاملية‬ ‫املرموقة‪ ،‬ويحقق ل�شهادتها وخريجها م�صداقية‬ ‫وق��وة تناف�سية يف �سوق العمل املحلي واالقليمي‬ ‫والعاملي‪.‬‬ ‫وح���ض��ر ال�ل�ق��اء م��ن ج��ان��ب االوروب� ��ي ع��دد من‬ ‫الهيئـات واجلامعات الأوروبية‪ ،‬من بينها ممثلون عن‬ ‫جامعات من فرن�ســا وايطاليــا و�أملـانيا ممثلة بالهيئة‬ ‫الأملــانية للتبــادل الأكادميي ‪ ،DAAD‬ومكتب كامب�س‬ ‫فران�س ومكتب م�شروع متب�س يف الأردن‪.‬‬

‫البلقاء‪ -‬ال�سبيل‬

‫ب �ح �� �ض��ور رئ �ي ����س ج��ام �ع��ة البلقاء‬ ‫التطبيقية بالوكالة رئي�س هيئة مديري‬ ‫�أك��ادمي�ي��ة البلقاء االل�ك�ترون�ي��ة �سليمان‬ ‫اللوزي وقعت يف جامعة البلقاء التطبيقية‬ ‫ات�ف��اق�ي��ة ان���ش��اء مبنى اك��ادمي�ي��ة البلقاء‬ ‫االلكرتونية مببلغ اجمايل بلغ (‪)883200‬‬ ‫دينار اردين‪ ،‬ومب�ساحة تبلغ (‪ )3158‬م‪،2‬‬ ‫وب�سعة ع�شرين خمتربا وقاعة تدري�سية‪.‬‬ ‫ووقع االتفاقية من جانب الأكادميية‬ ‫اللواء الركن املتقاعد احمد العميان نائب‬ ‫رئ�ي����س هيئة م��دي��ري �أك��ادمي �ي��ة البلقاء‬ ‫االل �ك�ترون �ي��ة وع��ن ال���ش��رك��ة ال �ت��ي احيل‬ ‫عليها عطاء البناء حممد يو�سف القاموق‬ ‫مدير عام �شركة القاموق‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ال� � �ل � ��وزي ان ه � ��ذا امل� ��� �ش ��روع‬ ‫املتميز ي�أتي �ضمن �سعي جامعة البلقاء‬ ‫ال�ت�ط�ب�ي�ق�ي��ة يف ال �� �ش��راك��ة م ��ع القطاع‬ ‫اخل��ا���ص تنفيذا ل�ل��ر�ؤى امللكية ال�سامية‬ ‫التي حثت امل�ؤ�س�سات العلمية والبحثية يف‬ ‫التوا�صل والت�شارك مع القطاع اخلا�ص‬ ‫حت�سينا وجتويدا للخدمات التي تقدمها‪،‬‬

‫وبالتايل ت�سعى جامعة البلقاء التطبيقية‬ ‫م��ن خ�ل�ال ه ��ذه االك��ادمي �ي��ة اىل توفري‬ ‫بيئة منا�سبة للتدري�س ح�سب املوا�صفات‬ ‫العاملية احلديثة يف ظ��ل اعتماد البلقاء‬ ‫التطبيقية ك�أول جامعة يف االردن وال�شرق‬ ‫االو��س��ط اك��ادمي�ي��ا م��ن منظمة االعتماد‬ ‫ال��دول �ي��ة يف ام��ري �ك��ا‪ ،‬ومت�ك�ي�ن��ا ل�ه��ا الداء‬ ‫ر�سالتها التعليمية والتعلمية وا�ستمرارا‬ ‫لنهج البناء الذي اختطته ادارة اجلامعة‬ ‫على مدار العامني ال�سابقني‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ال �ل ��وزي ان ه ��ذه القاعات‬ ‫ال�ت��دري���س�ي��ة وامل �خ �ت�برات �ستحتوي على‬ ‫اج� �ه ��زة ح��ا� �س��وب م �ت �ط��ورة‪/‬ج �ه��از لكل‬ ‫طالب‪ ،‬وجهاز عر�ض ‪ Data Show‬يف كل‬ ‫قاعة وخمترب‪ ،‬ولوح الكرتوين لكل قاعة‬ ‫وخمترب و�شا�شات عر�ض ‪ 42 LCD‬ان�ش‬ ‫عدد ‪ 2‬يف كل قاعة‪ .‬فيما �ستكون االدامة‬ ‫الفنية لالجهزة واملعدات ‪ %100‬يف جميع‬ ‫االوقات‪.‬‬ ‫وع ��ن ا� �س��ال �ي��ب ال �ت��دري ����س احلديثة‬ ‫�أكد اللوزي انها �ستكون من خالل مقرر‬ ‫الكرتوين لكل مادة(‪ ،)E-Course‬ونظام‬ ‫الدارة التعليم ‪Learning Management‬‬

‫‪ .)System‬ون�ظ��ام �إدرة املحتويات‬

‫‪(LMS‬‬ ‫‪Learning Content Management‬‬ ‫‪ .)System (LCMS‬ب ��رام ��ج التقييم‬ ‫االل� �ك�ت�روين ‪،Assessments System‬‬ ‫وبرامج ‪ SAP‬الدولية يف جمال املحا�سبة‬

‫وادارة االعمال والت�سويق ونظم املعلومات‬ ‫االداري � � ��ة وامل �ت �ب �ع��ة يف اع� ��رق اجلامعات‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪� :‬سنعمل على ت��أه�ي��ل اع�ضاء‬ ‫الهيئة التدري�سية والطلبة يف اجلامعة‬ ‫على ال�برام��ج الدولية (‪ )SAP‬يف جمال‬ ‫امل �ح��ا� �س �ب��ة وادارة االع� �م ��ال والت�سويق‬ ‫ون �ظ��م امل �ع �ل��وم��ات االداري � � ��ة وامل �ت �ب �ع��ة يف‬ ‫�أع��رق اجلامعات الدولية ومتكينهم من‬ ‫احل���ص��ول على ��ش�ه��ادات دول�ي��ة يف جمال‬ ‫تخ�ص�صاتهم‪ ،‬ودم��ج املفاهيم والأعمال‬ ‫التجارية وتطبيقات الأع�م��ال با�ستعمال‬ ‫�أف���ض��ل امل �م��ار� �س��ات ال�ت�ج��اري��ة للتوظيف‬ ‫ب�سوق العمل وذل��ك لتزويد �سوق العمل‬ ‫ب �خ��ري �ج�ين جم �ه��زي��ن مب� �ه ��ارات عالية‬ ‫وب ��أح��دث امل�ف��اه�ي��م خل�برت�ه��م با�ستعمال‬ ‫التطبيقات امل��ؤمت�ت��ة للمفاهيم العاملية‬ ‫للإدارة امل�ؤ�س�سية‪.‬‬

‫كما �ستعمل االك��ادمي�ي��ة على اعطاء‬ ‫الفر�صة للطلبة والع�ضاء هيئة التدري�س‬ ‫بالتعامل مع برجميات حديثة ومتطورة‬ ‫م��ن خ�ل�ال جت��رب��ة تعليمية ف��ري��دة من‬ ‫ن��وع�ه��ا وال �ت ��أك �ي��د ع�ل��ى ح���ص��ول الطلبة‬ ‫على �أف�ضل الفر�ص الوظيفية من خالل‬ ‫ح�صولهم على ال�شهادات ال��دول�ي��ة ا��تي‬ ‫يت�ضمنها كل برنامج‪.‬‬ ‫يذكر ان كلفة هذا البناء �ستكون على‬ ‫نفقة �شركة اك��ادمي�ي��ة البلقاء خلدمات‬ ‫ال �ت �ع �ل �ي��م االل� � �ك �ت��روين‪ ،‬و� �س �ي �ت��م اجن ��از‬ ‫العمل خالل ع�شرة �شهور من تاريخ �أمر‬ ‫املبا�شرة‪.‬‬ ‫ح�ضر توقيع االتفاقية نائب رئي�س‬ ‫اجل ��ام �ع ��ة ل� ��� �ش� ��ؤون ال �ب�رام� ��ج الدولية‬ ‫واال� �س �ت �ث �م��ار ع��اط��ف اخل��راب �� �ش��ة ونائب‬ ‫رئ �ي ����س اجل��ام �ع��ة ل �ل �� �ش ��ؤون االكادميية‬ ‫�صالح العقيلي‪ ،‬ومدير ع��ام �شركة عامل‬ ‫اال�ستثمار للتنمية والتكنولوجيا رنا ابو‬ ‫زيد‪ ،‬ومدير اكادميية البلقاء االلكرتونية‬ ‫غ�سان العدوان واملدير االداري لالكادميية‬ ‫احمد العبادي ومدير الدائرة الهند�سية‬ ‫يف اجلامعة احمد ال�ساكت‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫زراعة‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫«�إ�سرائيل» تلغي اجلمارك ال�سترياد �أطنان البندورة واخليار املحلية‬

‫«الزراعة» تسمح بتصدير حوالي «‪ »11195.5‬طن‬ ‫خيار إىل دول العالم و«إسرائيل»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫بلغت الكميات امل�صدرة �إىل خمتلف دول العامل ومنها «�إ�سرائيل»‬ ‫من مادة اخليار خالل ال�شهر املا�ضي حوايل (‪ )11195.5‬طنا‪ .‬ي�أتي‬ ‫ذلك يف وقت وا�صلت فيه �أ�سعار اخليار ارتفاعها الت�صاعدي لت�صل‬ ‫�إىل حوايل ‪ 75‬قر�شاً للكيلو الواحد‪ ،‬و�سط احتجاجات من املواطنني‬ ‫يف ظل الأو�ضاع االقت�صادية الطاحنة التي ميرون بها‪.‬‬ ‫وتفاقمت �أزم��ة ارتفاع �أ�سعار اخليار لت�ضاف �إىل البندورة التي‬ ‫ت�شهد ا�سعارها ارتفاعا جنونيا هي االخرى‪ ،‬جراء حمدودية الكميات‬ ‫امل ّوردة �إىل الأ�سواق وعمليات الت�صدير �إىل اخلارج‪.‬‬ ‫وت ��راوح ��ت ال �ك �م �ي��ات ال � � ��واردة من‬ ‫البندورة �إىل الأ�سواق املركزية بني ‪200‬‬ ‫ـ�ـ�ـ�ـ ‪ 250‬ط�ن��ا ي��وم �ي �اً‪ ،‬يف ح�ين ان حاجة‬ ‫الأ��س��واق املحلية اليومية تناهز الـ‪400‬‬ ‫ ‪.450‬‬‫وبينت �إح���ص��ائ�ي��ات وزارة الزراعة‬ ‫الر�سمية التي ح�صلت "ال�سبيل" على‬ ‫ن�سخة منها ت�صدير الكميات التالية‬ ‫م��ن اخل �ي��ار وال � ��دول امل �� �ص��درة اليها‪:‬‬ ‫ال�سعودية (‪ 15‬طنا)‪ ،‬العراق (‪ 130‬طنا)‪،‬‬ ‫"�إ�سرائيل" (‪ 239‬طنا)‪ ،‬الإم��ارات (‪20‬‬ ‫ط �ن��ا)‪ ،‬ال�ب�ح��ري��ن (‪ 100‬ط ��ن)‪ ،‬الكويت‬ ‫(‪� 106‬أط� �ن ��ان)‪ ،‬ت��رك�ي��ا (‪� 605‬أطنان)‪،‬‬ ‫رو� �س �ي��ا (‪ 19‬ط �ن �اً)‪� � ،‬س��وري��ا (‪،)10086‬‬ ‫�سلطنة ع�م��ان (‪� 4‬أط �ن ��ان)‪ ،‬ق�ط��ر (‪55‬‬ ‫ط �ن��ا)‪ ،‬ل�ب�ن��ان (‪ )267‬وروم��ان �ي��ا (‪)931‬‬ ‫وبلغاريا (‪ )12‬والدمنارك (‪ )1.7‬و�أملانيا‬ ‫(‪ )57‬وبريطانيا (‪ )63‬ورو�سيا (‪)24‬‬ ‫وال�سعودية (‪ )15‬وال�سويد (‪.)10‬‬ ‫ويف االث �ن��اء ذك ��رت �صحيفة "ذي‬ ‫ماركر" ال�ن��اط�ق��ة ب��ال�ع�بري��ة �أن وزارة‬ ‫الزراعة الإ�سرائيلية �أ�صدرت تراخي�ص‬

‫ا�سترياد مزيد من البندورة من الأردن‪،‬‬ ‫بهدف خف�ض �أ�سعارها يف "�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫يف حماولة ل�سد النق�ص الكبري من هذه‬ ‫ال�سلعة يف ال�سوق الإ�سرائيلية‪ ،‬بعدما‬ ‫ارتفعت �أ�سعار البندورة يف الأ�سبوعني‬ ‫الأخريين �إىل ما بني ‪ %200‬حتى ‪.%300‬‬ ‫و�أ� �ص ��درت وزارة ال��زرع��ة اال�سرائيلية‬ ‫اي���ض�اً ت��راخ�ي����ص ال� �س �ت�يراد ‪ 1500‬طن‬ ‫م��ن اخل �ي��ار م��ن الأردن‪ ،‬وب�ح���س��ب ما‬ ‫�أوردت � ��ه ال���ص�ح�ي�ف��ة‪ ،‬ف� ��إن وزارة زراع ��ة‬ ‫ال�ك�ي��ان ال�صهيوين ا�ستخدمت �أنظمة‬ ‫خ��ا� �ص��ة ال� �س �ت�ي�راد ال �ب �ن��دورة م��ن دون‬ ‫ج�م��ارك‪ ،‬واحل��ال ذات��ه بالن�سبة للخيار‬ ‫وخ�ضروات �أخرى‪ ،‬مل يتم ذكرها‪ ،‬وهذا‬ ‫يف حم ��اول ��ة ل���س��د ال �ن �ق ����ص ال �ك �ب�ير يف‬ ‫ال�سوق الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ويف االث �ن ��اء �أك� ��دت م �� �ص��ادر وزارة‬ ‫ال��زراع��ة ان ال عالقة ل�ل��وزارة بعمليات‬ ‫ال �ت �� �ص��دي��ر �إىل خم �ت �ل��ف دول العامل‬ ‫ومنها "�إ�سرائيل"‪ ،‬كون ال�سوق مفتوحة‬ ‫ل�ت���ص��دي��ر‪ ،‬ودور ال � ��وزارة يقت�صر على‬ ‫�إجراء الفحو�صات على جودة املنتجات‪،‬‬

‫عمال «زراعة الكرك» يعاودون االعتصام‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫ا�ست�أنف عمال املياومة العاملون‬ ‫يف مديريات زراع��ة الكرك اعت�صامهم‬ ‫وت��وق�ف�ه��م ع��ن ال�ع�م��ل‪ ،‬ب�ع��دم��ا اتهموا‬ ‫وزارة ال��زراع��ة باملماطلة يف تثبيتهم‬ ‫ب��اخل��دم��ة ال��دائ�م��ة لتح�سني رواتبهم‬ ‫ومتكينهم م��ن اال��س�ت�ف��ادة م��ن املزايا‬ ‫الوظيفية املختلفة التي ترتتب على‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار اىل ان اول� �ئ ��ك العمال‬ ‫ب� ��د�أوا م�ن��ذ م�ن�ت���ص��ف ال �ع��ام املا�ضي‬

‫‪5‬‬

‫تنفيذ ع��دة اع�ت���ص��ام��ات ك��ان��ت تعلق‬ ‫من وق��ت لآخ��ر ا�ستجابة لتطمينات‬ ‫الوزارة لهم باملوافقة على مطلبهم‪،‬‬ ‫ب�ي��د ان ذل��ك مل ي�ت��م‪ ،‬مم��ا ا�ستدعى‬ ‫عودتهم اىل االعت�صام‪ .‬وفق العمال‬ ‫املعت�صمني‪.‬‬ ‫يف امل� �ق ��اب ��ل ق� � ��ال م� ��دي� ��ر زراع� � ��ة‬ ‫الكرك احمد املدادحة انه ابلغ الوزارة‬ ‫ب��ال��واق �ع��ة‪ ،‬داع �ي��ا ال �ع �م��ال اىل الت�أين‬ ‫ب��اع�ت�ب��ار ان ق ��رار تثبيتهم ي�ح�ت��اج اىل‬ ‫موافقة جمل�س الوزراء‪ ،‬وهو ما يجري‬ ‫العمل عليه حاليا‪.‬‬

‫رصد‬

‫اخليار الأردين يف الأ�سواق الإ�سرائيلية‬

‫مبينة ان الكميات امل���ص��درة انخف�ضت‬ ‫من ‪ 1500‬ــ ‪ 700‬طن‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ارت امل �� �ص��ادر اىل �أن �أ�سعار‬ ‫البندورة �ستبد�أ يف الهبوط التدريجي‬ ‫قريباً‪ ،‬وجميع اخليارات مفتوحة ومنها‬ ‫تخفيف كميات الت�صدير م��ع مراعاة‬ ‫امل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى الأ�� �س ��واق الت�صديرية‬ ‫اخل��ارج �ي��ة‪ .‬وق ��ال �إن �إن �ت��اج امل �ف��رق من‬ ‫ال� �ب� �ن ��دورة � �س �ي��دخ��ل الأ�� � �س � ��واق خالل‬ ‫�أ�سبوعني وقبل نهاية ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫م��ن جهتهم اك��د ع��دد م��ن �أ�صحاب‬ ‫حم�ل�ات ال�ت�ج��زئ��ة للخ�ضار والفواكه‬ ‫انهم باتوا ميتنعون عن �شراء البندورة‬ ‫من الأ�سواق املركزية جراء تكد�سها على‬ ‫االرفف وتلفها‪ ،‬جراء قلة الطلب عليها‬

‫ب�سبب ارتفاع ا�سعارها "اخليايل" �إىل‬ ‫ح��دود ال��دي�ن��ار للكيلو ال��واح��د‪ .‬وتوقع‬ ‫م��دي��ر ع� ��ام احت � ��اد امل� ��زارع �ي�ن حممود‬ ‫العوران �أن ي�ستمر ارتفاع الأ�سعار حتى‬ ‫�شهر حزيران املقبل‪ ،‬كون �أوىل مراحل‬ ‫�إنتاج مزارع البندورة املنت�شرة يف مناطق‬ ‫القويرة‪ ،‬تبد�أ يف ذلك التوقيت‪ ،‬ومن ثم‬ ‫مناطق املفرق التي تزرع فيها الزراعات‬ ‫املت�أخرة‪.‬‬ ‫وع��زا ال �ع��وران ارت�ف��اع الأ��س�ع��ار �إىل‬ ‫وج��ود م��ا �أ��س�م��اه املرحلة االنتقالية يف‬ ‫�إنتاج البندورة ما بني الأغوار اجلنوبية‬ ‫واملناطق الأخرى‪ ،‬نافيا �أن يكون ارتفاع‬ ‫الأ��س�ع��ار ع��ائ��دا اىل الت�صدير للخارج‪،‬‬ ‫ك � ��ون �أغ � �ل� ��ب ال �ك �م �ي ��ات ال� �ت ��ي يجري‬

‫ت���ص��دي��ره��ا ن �ت��اج زراع� ��ات ت�ع��اق��دي��ة مع‬ ‫مزارعني وجتار‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن ‪ 90‬يف امل ��ائ ��ة من‬ ‫م�ساحة الأرا�ضي الزراعية امل�ستغلة تزرع‬ ‫مبح�صول البندورة‪ ،‬وانخف�ضت امل�ساحة‬ ‫املزروعة مبح�صول البندورة يف مناطق‬ ‫الأغ��وار العام احلايل بن�سبة ‪ 9‬يف املائة‪،‬‬ ‫مقارنة بالعام املا�ضي بح�سب النتائج‬ ‫الأول� �ي ��ة ل�ت�ق��ري��ر دائ � ��رة الإح �� �ص ��اءات‬ ‫العامة عن امل�ساحات الزراعية يف مناطق‬ ‫الأغ ��وار للعروة اخلم�سينية‪ .‬وبح�سب‬ ‫النتائج ف�إن امل�ساحات املزروعة بالبندورة‬ ‫ت��راج�ع��ت م��ن ‪� 8.647‬أل ��ف دومن العام‬ ‫املا�ضي �إىل ‪� 7.888‬ألف دومن خالل العام‬ ‫احلايل‪.‬‬

‫اتحاد املزارعني‪ :‬ال يوجد فائض‬ ‫من إنتاج مادة البندورة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫دعا رئي�س االحتاد العام للمزارعني‬ ‫الأردن �ي�ي�ن ع��ودة ال��روا� �ش��دة �إىل توخي‬ ‫ال��دق��ة يف ن�شر امل�ع�ل��وم��ات ع��ن ت�صدير‬ ‫البندورة �إىل "�إ�سرائيل"‪ ،‬والرجوع �إىل‬ ‫وزارة الزراعة �صاحبة العالقة يف �إ�صدار‬ ‫ت�صاريح ورخ�ص الت�صدير‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ش � ��ار ال� ��روا� � �ش� ��دة يف ت�صريح‬ ‫ل"برتا" �أم�س الثالثاء �إىل �أ ّنه ال يوجد‬

‫فائ�ض من �إنتاج مادة البندورة‪.‬‬ ‫و�أ ّك ��د �أنّ ه�ن��اك �أ� �س��واق �أف�ضل من‬ ‫ال�سوق الإ�سرائيلي مثل الأ�سواق العراقية‬ ‫وال�سعودية وال�سورية والرتكية ودول‬ ‫�شرق �أوروبا‪ ،‬مب ّينا �أنّ الت�صدير م�ستمر‬ ‫دون ان �ق �ط��اع‪� ،‬آم �ل�ي�ن ب��ا� �س �ت �م��رار هذه‬ ‫الأ��س��واق با�ستقبال املنتوجات الأردنية‬ ‫دعما لالقت�صاد الوطني وللمزارعني‬ ‫ال��ذي��ن ي�ع��ان��ون م��ن م�شاكل ت�صديرية‬ ‫وخ�سائر �إث��ر ارت�ف��اع �أ�سعار امل�ستلزمات‬

‫ال��زراع �ي��ة‪ .‬ودع ��ا �إىل م��راج�ع��ة �شاملة‬ ‫لظروف املزارعني يف وادي الأردن وباقي‬ ‫املناطق و�إعطائهم حوافز تف�ضيلية عن‬ ‫طريق قرو�ض زراعية بكفالة احلكومة‬ ‫لإقامة �شركة زراعية تعمل على ت�أمني‬ ‫امل���س�ت�ل��زم��ات ال��زراع �ي��ة‪ ،‬وب�ه��ام����ش ربح‬ ‫ب�سيط‪.‬‬ ‫وطالب ب�ضرورة عقد م�ؤمتر وطني‬ ‫زراع� ��ي وو� �ض��ع �إ��س�ترات�ي�ج�ي��ة لتنظيم‬ ‫القطاع الزراعي‪.‬‬

‫خالل ندوة نظمتها جلنة فل�سطني بنقابة املهند�سني‬

‫باحثون وإعالميون‪ :‬املصالحة الفلسطينية تتطلب حسن النوايا وقراراً مستقالً‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد باحثون و�إعالميون ون�شطاء ان امل�صاحلة‬ ‫الفل�سطينية ب�ي�ن ط��رف�ين ون�ه�ج�ين متنافرين‬ ‫يتطلب توفري �أ�س�س منها ح�سن النوايا ويرنامج‬ ‫وا�ضح و�سقف زمني وو�سيط نزيه وقرار م�ستقل‪.‬‬ ‫وق��ال��وا خ�لال ن��دوة �أقامتها جلنة فل�سطني‬ ‫والق�ضايا القومية يف نقابة املهند�سني الأردنيني‬ ‫بح�ضور ع��دد م����ن املخت�صني واملهتمني يف ذكرى‬ ‫النكبة الفل�سطينية الرابعة وال�ستني ان ذلك غري‬ ‫متوفر‪.‬‬ ‫وا�ضافوا خالل الندوة التي عقدت على مدار‬ ‫�ساعتني وتناولت الو�ضع الفل�سطيني بعد عام من‬ ‫امل�صاحلة بعنوان "عام على امل�صاحلة الفل�سطينية‬ ‫م� � ��اذا بعد؟" ان ام �ك��ان �ي��ة حت �ق �ي��ق امل�صاحلة‬ ‫الفل�سطينية ب�شكلها احل ��ايل غ�ير ممكنة لي�س‬ ‫ب�سبب ع��دم االتفاق على الربنامج وب�سبب عامل‬

‫االحتالل الذي يعمل على تقوي�ض اي اتفاق بني‬ ‫الطرفني‪.‬‬ ‫م��دي��ر امل �ن �ت��دى ال� ��دويل ل�ل���ش��رق االو� �س��ط يف‬ ‫الواليات املتحدة الباحث خالد الرتعاين ذكر ان‬ ‫امل�صاحلة م��ع �سلطة فل�سطينية حت��ت االحتالل‬ ‫هي �شراكة معها‪ ،‬داعيا اىل التخلي عن ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية ب��ال�ك��ام��ل وح�ل�ه��ا ك��ي ت�ع��ود العالقة‬ ‫لطبيعتها احلقيقية ك�شعب واق��ع حتت االحتالل‬ ‫وحمتلني قدموا ليجردوه من حقوقه‪.‬‬ ‫وقال‪' :‬ال احد ي�ست�شري ال�شعب الفل�سطيني يف‬ ‫الداخل وال�شتات‪ ،‬والقرار الفل�سطيني خمتطف من‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬مطالبا ب�إعادة تفعيل املجل�س‬ ‫الوطني وجميع م�ؤ�س�سات منظمة التحرير العادة‬ ‫امل�شروع الفل�سطيني اىل �سياقه ال�صحيح‪ ،‬كما دعا‬ ‫اىل حراك فل�سطيني يعيد االمور اىل ن�صابها وحل‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية ولكن لي�س بطريقة مفاجئة‬ ‫حت ��دث ال�ف��و��ض��ى ب��ل ان جت ��ري ��ض�م��ن ترتيبات‬

‫الرمثا‪ 60 :‬الجئ ًا سوري ًا يرفضون‬ ‫االنصياع للضغوط األمنية بوقف‬ ‫إضرابهم عن الطعام‬ ‫الرمثا ‪ -‬فار�س القرعاوي‬ ‫�أك��د م�صدر من الالجئني ال�سوريني يف الرمثا �أن نحو ‪60‬‬ ‫من زمالئه رف�ضوا االن�صياع لل�ضغوط الأمنية لوقف �إ�ضرابهم‬ ‫عن الطعام ال��ذي ب��د�أوه منذ ثالثة �أي��ام احتجاجا على �صعوبة‬ ‫�أو�ضاعهم املعي�شية والأمنية يف خميمهم مبجمع الأم�ير ها�شم‬ ‫الريا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف امل�صدر �أن ق��وة �أمنية دخلت خميمهم م�ساء االثنني‬ ‫وحاولت فك �إ�ضرابهم عن الطعام‪ ،‬م�ؤكدا �أنها جنحت يف �إجبار‬ ‫‪ 200‬منهم على وقف اال�ضراب‪ ،‬فيما �أبعدت ‪ 50‬منهم اىل املنطقة‬ ‫احلدودية مع �سوريا‪ ،‬ملمحا �إىل �أنها �أعتربت ه�ؤالء املبعدين من‬ ‫قيادة اال�ضراب واملحر�ضني عليه‪.‬‬ ‫وا�ستهجن امل�صدر ذاته الدور ال�سلبي الذي تقوم فيه املفو�ضية‬ ‫العليا ل���ش��ؤون ال�لاج�ئ�ين‪� ،‬إذ ان�ه��ا مل ت��زره��م حتى بعد �إعالنهم‬ ‫الإ�ضراب‪ ،‬م�ستغربا هذا املوقف من قبل جهة �أممية‪.‬‬ ‫ومل تفلح "ال�سبيل" يف احل�صول على تو�ضيحات مت�صرف لواء‬ ‫الرمثا ر�ضوان العتوم يف هذا ال�ش�أن‪ ،‬حيث مل يجب على ات�صاالتها‬ ‫املتكررة‪.‬‬

‫اداري��ة ولوج�ستية مع مراعاة التغريات االقليمية‬ ‫والدولية احلا�صلة يف الوقت احلايل'‪.‬‬ ‫من جهته اف��اد الباحث الفل�سطيني ابراهيم‬ ‫ح �م��ام��ي ان امل �� �ص��احل��ة ب �ي�ن ط ��رف�ي�ن ونهجني‬ ‫متنافرين يتطلب توفري ا�س�س منها ح�سن النوايا‬ ‫ويرنامج وا�ضح و�سقف زمني وو�سيط نزيه وقرار‬ ‫م�ستقل غري متوفر حتت االحتالل ثم التطبيق‬ ‫على ار�ض الواقع‪.‬‬ ‫وا�� � �ض � ��اف ان � ��ه ل �ي ����س �� �ض ��د وح � � ��دة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬وال يوجد عاقل �شريف يرف�ض �أن‬ ‫�وح �دًا‪ ،‬وال ميكن لوطني �أن يقبل‬ ‫ي�ك��ون �شعبه م� ّ‬ ‫بالت�شرذم‪ ،‬مت�سائال لكن على �أي �أ�سا�س‪.‬‬ ‫وا�� � �ض � ��اف ان ام� �ك ��ان� �ي ��ة حت �ق �ي��ق امل�صاحلة‬ ‫الفل�سطينية ب�شكلها احل ��ايل غ�ير ممكنة لي�س‬ ‫ب�سبب عدم االتفاق على الربنامج بل ب�سبب عامل‬ ‫االحتالل الذي يعمل على تقوي�ض اي اتفاق بني‬ ‫الطرفني ال��ذي ي��رى احدهما ان املفاو�ضات هي‬

‫الطريق الوحيد حلل الق�ضية الفل�سطينية بينما‬ ‫يرى االخر ان املقاومة هي اال�سا�س‪.‬‬ ‫ودعا حمامي اىل البحث عن بدائل والتفكري‬ ‫مب���ص��احل��ة حقيقية ت�ستند اىل ب�ح��ث امل�ستقبل‬ ‫الفل�سطيني يف ظل ما يقوم به نتنياهو من ت�سريع‬ ‫لال�ستيطان وتهويد للقد�س وت�صاعد االعتقاالت‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة وع� ��دم اط�ل��اق � �س ��راح امل�ع�ت�ق�ل�ين من‬ ‫ال�سجون‪ ،‬مطالبا با�سقاط امل�صاحلة التي ت�شرع ملن‬ ‫يبيع الوطن وم�صارحة ال�شعب ب�أنه ال م�صاحلة‬ ‫ممكنة طاملا بقي االح�ت�لال و�أت�ب��اع��ه‪ ،‬وان الهدف‬ ‫لي�س �سلطة وانتخابات بل التحرير والعودة‪.‬‬ ‫فيما دعا الإعالمي �شاكر اجلوهري �إىل ايجاد‬ ‫�أر��ض�ي��ة م�ت��واف��ق عليها ل�ل�ب��دء بتنفيذ اخلطوات‬ ‫العملية للم�صاحلة م�ؤكداً ان تنفيذ اتفاق امل�صاحلة‬ ‫هو خلري ال�شعب الفل�سطيني وف�صائله املختلفة‪،‬‬ ‫م ��ؤك��داً ��ض��رورة �أن ي�ك��ون للف�صائل الفل�سطينية‬ ‫قراراتها امل�ستقلة بعيداً عن التجاذبات الإقليمية‪.‬‬

‫واحة ايلة وجمعية إنقاذ الطفل توقعان اتفاقية‬ ‫لدعم حملة مكافحة فقر الدم «األنيميا» يف العقبة‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫وق �ع��ت � �ش��رك��ة واح� ��ة اي �ل��ة للتطوير‬ ‫وج �م �ع �ي��ة ان� �ق ��اذ ال �ط �ف��ل ات �ف��اق �ي��ة دعم‬ ‫ا��س�ت�م��راري��ة تنفيذ ح�م�ل��ة م�ك��اف�ح��ة فقر‬ ‫الدم "االنيميا" لدى االطفال واالمهات‬ ‫يف ال �ع �ق �ب��ة‪ .‬وي���س�ت�ف�ي��د م ��ن خ �ل�ال هذه‬ ‫االتفاقية نحو ‪ 1000‬طفل و�أم من خمتلف‬ ‫احياء مدينة العقبة‪ ،‬ممن هم من الفئات‬ ‫امل�ع��ر��ض��ة ل�لا��ص��اب��ة مب��ر���ض ف�ق��ر الدم"‬ ‫االنيميا"‪.‬‬ ‫وتنفذ جمعية انقاذ الطفل من خالل‬ ‫احلملة كافة مراحل امل�شروع الذي ي�ستمر‬ ‫ملدة ثالثة ا�شهر‪ ،‬وي�ستفيد امل�شاركون من‬ ‫اطفال وامهات من كافة مراحل الرعاية‬ ‫وال�ت��وع�ي��ة واج ��راء الفحو�صات الالزمة‬ ‫ل�ل�ح��د م��ن م��ر���ض ف �ق��ر ال� ��دم مل��ا ل��ه من‬

‫انعكا�سات �سلبية على حياة االم والطفل‪.‬‬ ‫و�أك��د امل��دي��ر التنفيذي ل�شركة واحة‬ ‫اي�ل��ة للتطوير �سهل دودي ��ن خ�لال حفل‬ ‫التوقيع ان دعم احلملة هو واجب تقدمه‬ ‫ال �� �ش��رك��ة ل �ف �ئ��ات ذات اه �م �ي��ة يف البناء‬ ‫و�صنع امل�ستقبل‪ ،‬ف��الأم ال�سليمة والطفل‬ ‫ال�صحيح القوي ركائز جمتمعية تعك�س‬ ‫اوىل ا�سا�سيات احلياة والعي�ش ال�سوي يف‬ ‫بناء املجتمع‪ ،‬وا�ستهداف ‪ 1000‬ام وطفل‬ ‫من احياء العقبة هو نقطة بداية ل�ضمان‬ ‫ب�ي�ئ��ة �صحية �آم �ن��ة ت ��ؤث��ر ع�ل��ى حميطها‬ ‫وت�شعل �ضوء االمل يف وعي املجتمع نحو‬ ‫هذا املو�ضوع‪.‬‬ ‫وحتدثت املديرة التنفيذية جلمعية‬ ‫ان�ق��اذ الطفل منال ال��وزين ح��ول اهداف‬ ‫وغايات احلملة والنجاحات التي حققها‬ ‫يف املرحلة االوىل‪ ،‬م�شرية اىل ان فقر الدم‬

‫ب�سبب نق�ص احل��دي��د م��ن �أك�ثر �أمرا�ض‬ ‫�سوء التغذية �شيوعا وي�ؤثر على �أكرث من‬ ‫ملياري فرد على م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫ووفقا لدرا�سات وزارة ال�صحة‪ ،‬تبني‬ ‫�أن فقر ال��دم ب�سبب نق�ص احلديد ي�ؤثر‬ ‫على ما ال يقل عن ‪ 16‬يف املئة من الأطفال‬ ‫دون �سن ‪�� 59‬ش�ه��را‪ ،‬م ��ؤك��دة دور القطاع‬ ‫اخل��ا���ص ب��ال�ت���ص��دي مل�ث��ل ت�ل��ك االمرا�ض‬ ‫بالتعاون مع الهيئات واجلهات املخت�صة‬ ‫يف دعم اجناح حمالت الفح�ص والتوعية‬ ‫وامل �ت��اب �ع��ة الف� � ��راد امل �ج �ت �م��ع م ��ن امهات‬ ‫واطفال‪.‬‬ ‫وق��ال خمت�صون ان دعم �شركة واحة‬ ‫ايلة للتطوير يف هذا املجال امنوذج مميز‬ ‫ي�ؤكد الدور املحوري لل�شركة‪ .‬يف ال�صحة‬ ‫و�سالمة االفراد‪.‬‬

‫الطراونة يريد‬ ‫طمأنة الخارج‬ ‫فمن يطمئن‬ ‫الشعب‬ ‫ي�ع�ترف رئي�س ال� ��وزراء ف��اي��ز ال�ط��راون��ة ب ��أن القرارات‬ ‫ال�صعبة التي �ستتخذها حكومته برفع الأ�سعار لن ي�سد �أكرث‬ ‫من ‪ %10-6‬من الفجوة التمويلية‪ ،‬لكنها �إج��راءات �ضرورية‬ ‫لطم�أنة " الدول ال�شقيقة وال�صديقة وامل�ؤ�س�سات الإقليمية‬ ‫وال��دول �ي��ة امل��ان�ح��ة �أن �ن��ا ن�ق��وم ب��واج�ب�ن��ا يف ت��رت�ي��ب �أو�ضاعنا‬ ‫الداخلية ماليا واقت�صاديا"‪.‬‬ ‫الطروانة يريد طم�أنة اخل��ارج‪ ،‬فمن يطمئن ال�شعب يا‬ ‫طراونة؟‬ ‫من يطمئن ال�شعب الرازح حتت ظروف اقت�صادية �صعبة‪،‬‬ ‫ب ��أن ت�ضحياته امل�ستمرة ل��ن ت��ذه��ب �إىل ج�ي��وب الل�صو�ص‬ ‫والفا�شلني واملطبلني واملزمرين‪.‬‬ ‫من يطمئن ال�شعب ب�أن هذه الت�ضحية �ستكون الأخرية‪،‬‬ ‫و�أن الأردن �ي�ين ل��ن ي�ضطروا للدفع م��ن جيوبهم لتعوي�ض‬ ‫خ�سائر ت�سببها نف�س ال�شلة وبنف�س الطريقة‪.‬‬ ‫من يطمئن ال�شعب ب�أن ما تقوله يا رئي�س الوزراء ووزير‬ ‫ماليتك �صحيح‪ ،‬وقبل �أق��ل م��ن �شهر �أ��ص��در جمل�س الأمة‬ ‫قانونا للتقاعد املدين يكلف املوازنة ماليني الدنانري‪ ،‬فهل‬ ‫�سيوَ�شح بالإرادة امللكية قريبا؟‬ ‫العجيب يف خطة الطراونة هو �أنه يريد طم�أنة اخلارج‬ ‫ليقنعه مبزيد من االقرتا�ض‪ ،‬مبعنى �أن املعادلة هي كالتايل‪:‬‬ ‫رف��ع الدعم ي ��ؤدي �إىل رف��ع الأ�سعار و�إن�ه��اك املواطن و�إفراغ‬ ‫جيوبه‪ ،‬وهذا ي�ؤدي �إىل تخفيف العجز‪ ،‬وهذا ي�ؤدي �إىل طم�أنة‬ ‫اجلهات املقر�ضة وهذا ي�ؤدي �إىل مزيد من الإقرا�ض‪ ،‬وهذا‬ ‫ي�ؤدي �إىل مزيد من الف�ساد‪ ،‬وهذا ي�ؤدي �إىل زيادة املديونية‬ ‫وعودة العجز‪ ،‬وهذا ي�ؤدي �إىل و�ضع اقت�صادي �صعب‪ ،‬وهذا‬ ‫ي�ؤدي �إىل تعيني رئي�س وزراء جريء! التخاذ قرارات اقت�صادية‬ ‫جريئة تتمثل برفع الأ�سعار وزيادة ال�ضرائب‪ ،‬وهذا ي�ؤدي �إىل‬ ‫طم�أنة اجلهات املقر�ضة‪ ...‬وهكذا ت�ستمر املعادلة!‬ ‫دول ��ة ال��رئ�ي����س‪ ،‬ب���ص��راح��ة ل��ن يقتنع ال�شعب امل�سحوق‬ ‫مهما قدمت له من �ضمانات‪ ،‬حتى لو حلفت على امل�صحف‬ ‫ال�شريف‪ ،‬ولعل �أ�سخف �ضمان تقدمه هو �أن احلكومة �ستبد�أ‬ ‫بنف�سها بالتق�شف!‬ ‫امل �ف��ارق��ة العجيبة �أن م��ا �سمعناه م��ن رئ�ي����س ال ��وزراء‬ ‫م��ن و��ض��ع اق�ت���ص��ادي خم�ي��ف‪ ،‬ال ن�سمعه م��ن امل���س��ؤول�ين يف‬ ‫مهرجانات الوالء واالنتماء‪ ،‬فهناك ال ن�سمع �سوى �أن الأردن‬ ‫يف م�صاف الدول املتقدمة‪ ،‬و�أن ال�شعب يعي�ش حياة ت�ضاهي‬ ‫حياة ال�سويدين�� والكنديني‪ ،‬ف�أي ال�صورتني عليها بلدنا يا‬ ‫ترى!‬ ‫�أمل يحن ال��وق��ت بعد لأن يتوقف ال�شعب ع��ن متويل‬ ‫الل�صو�ص والفا�شلني؟‬

‫"الصحفيني" تدين تصريحات‬ ‫وزير الصناعة يف التشكيك‬ ‫بحق الزميل الدعجة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫دان جمل�س نقابة ال�صحافيني م��ا ��ص��در ع��ن وزي��ر ال�صناعة‬ ‫وال�ت�ج��ارة �شبيب ع�م��اري م��ن �إه��ان��ات وت�شكيك يف انتماء الزميل‬ ‫طارق الدعجة من �صحيفة الغد على خلفية مادة �صحفية تعلقت‬ ‫برفع الدعم عن ال�سلع وت�ضمنت ت�صريحا للوزير مل ينكره على‬ ‫�أي حال‪.‬‬ ‫وقال نائب نقيب ال�صحافيني الزميل حممد �سامل العبادي‬ ‫انه ال يجوز لأح��د �أن ي�شكك يف انتماء ووالء من يقوم بواجبه‬ ‫املهني‪ ،‬م��ؤك��دا �أن م��ا ��ص��در ع��ن ال��وزي��ر �إه��ان��ة ال تقبلها نقابة‬ ‫ال�صحافيني على الإط�ل�اق‪ ،‬وتعتربها �إه��ان��ة موجهة للج�سم‬ ‫ال���ص�ح��ايف ك�ل��ه خ�صو�صا و�أن م��ا ��ص��در ع��ن ال��وزي��ر ج��اء �أثناء‬ ‫ور�شة عمل عقدت ي��وم االثنني املا�ضي بح�ضور ع��دد كبري من‬ ‫ال�صحافيني والإعالميني‪.‬‬ ‫وطالب الزميل العبادي وزير ال�صناعة والتجارة االعتذار‬ ‫ل�ل��زم�ي��ل ال��دع �ج��ة ورد اع �ت �ب��اره �أم ��ام ال��زم�ل�اء ال��ذي��ن �شهدوا‬ ‫الإهانة‪.‬‬ ‫و�شدد جمل�س نقابة ال�صحافيني على �أن��ه ك��ان الأوىل من‬ ‫وزير ال�صناعة والتجارة �أن يطلب تو�ضيحا من ال�صحفية �إذا ما‬ ‫كان هناك خط�أ يف ما نقل على ل�سان الوزير �أو ان يتقدم لنقابة‬ ‫ال�صحافيني ب���ش�ك��وى ال �أن ي ��أخ��ذ ع�ل��ى ع��ات�ق��ه ت��وزي��ع �صكوك‬ ‫االنتماء والوالء و�إن الت�شكيك يف انتماء الزميل الدعجة يرقى‬ ‫�إىل التخوين وال يجوز توجيه مثل هذه التهم جزافا من غري‬ ‫دليل‪.‬‬ ‫و�أكد العبادي �أن نقابة ال�صحافيني ت�ؤكد �أن �أبوابها مفتوحة‬ ‫لأي �شكوى بحق �أي زميل من هيئتها العامة‪ ،‬مثلما ت�ؤكد بذات‬ ‫الوقت رف�ضها وت�صديها لأي تطاول على �أي زميل‪ ،‬وعلى هذا‬ ‫الأ� �س��ا���س ف ��إن ال�ن�ق��اب��ة تعلن دع�م�ه��ا ال�ك��ام��ل ل�ل��زم�ي��ل الدعجة‬ ‫وتبنيها �شكواه بحق الوزير �إىل �أن يرد للزميل اعتباره‪.‬‬

‫بلدية كفرنجة تغلق أبوابها‬ ‫تحسب ًا من تهديدات عمال‬ ‫يطالبون بصرف رواتبهم‬ ‫عجلون ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أغلقت بلدية كفرجنه اجلديدة �أبوابها �أم�س الثالثاء �أمام‬ ‫املراجعني تالفيا للت�صعيدات والتهديدات التي ل ّوح بها عمال‬ ‫يعملون على نظام املكاف�أة‪ ،‬الذين مل يتقا�ضوا رواتبهم منذ ‪9‬‬ ‫�أ�شهر‪ ،‬بحرق حمتويات البلدية و�سجالتها‪.‬‬ ‫وب � ّي �ن��وا �أنّ ع ��دم جت ��اوب ال � ��وزارة مل�ط��ال�ب�ه��م ومذكراتهم‬ ‫واالع�ت���ص��ام��ات ال�ت��ي ن � ّف��ذوه��ا ي�ج�بره��م ع�ل��ى ات �خ��اذ �إج� ��راءات‬ ‫امللحة وال�ضرورية‪.‬‬ ‫ت�صعيدية حلني تلبية مطالبهم ّ‬ ‫وقال رئي�س جلنة البلدية م‪.‬عبد احلميد املومني �أنّ قرار‬ ‫�إغالق �أبواب البلدية وتعطيلها جاء بهدف �إيجاد �صيغة توافقية‬ ‫لدرا�سة مطالبهم‪ ،‬داعيا العمال املعت�صمني �إىل ا�ستخدام لغة‬ ‫احلوار بدال من ا�ستخدام التهديدات التي تعرقل �سري العمل‬ ‫اليومي يف البلدية‪ ،‬خ�صو�صا �أنّ البلدية ُوجدت من �أجل خدمة‬ ‫املواطنني وا�ستكمال معامالتهم‪.‬‬ ‫و�أو�ضح املومني �أنّ هناك ‪ 93‬موظفاً‪ ،‬بينهم عمال الوطن‬ ‫ال‪ 27‬م �ع �ي �ن��ون خ� ��ارج �إط � ��ار امل� ��وازن� ��ة‪ ،‬ح �ي��ث �أنّ ‪ 61‬م�ن�ه��م ال‬ ‫خم�ص�صات لهم‪ ،‬الفتا �إىل �أنّه �أبلغ �أمني عام الوزارة ومت�صرف‬ ‫اللواء وخمتلف الأجهزة بواقع عملية الت�صعيد �أم�س و�إغالق‬ ‫البلدية حت�سباً لأيّ طارئ‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د �أ ّن��ه خاطب ال��وزارة بواقع ه��ؤالء العمال واملوظفني‪،‬‬ ‫وه ��ي ��ص��اح�ب��ة ال �� �ش ��أن � ّإم� ��ا ب��ا��س�ت�م��راره��م يف ال�ع�م��ل �أو �إنهاء‬ ‫خدماتهم‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫امللك يفتتح متحف الرسول صلى اهلل عليه وسلم يف عمان‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫افتتح امللك عبداهلل الثاين �أم�س الثالثاء متحف الر�سول �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم ال��ذي يقع يف ح��رم م�سجد امللك احل�سني بن ط�لال طيب اهلل ث��راه يف‬ ‫عمان‪.‬‬ ‫وجتول امللك يف �أرجاء املتحف واطلع على حمتوياته التي تت�ضمن عدداً‬ ‫من الآث��ار النبوية ال�شريفة للر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ومنها �شعرة من‬ ‫حليته ال�شريفة عليه ال�صالة ال�سالم وك��ذل��ك الر�سالة التي �أر�سلها عليه‬ ‫ال�صالة ال�سالم �إىل هرقل عظيم الروم يعر�ض عليه الدخول يف الإ�سالم‪.‬‬

‫ويحتوي �أي�ضاً على �شتلة من ال�شجرة‬ ‫التي ا�ستظل بظلها الر�سول ‪�-‬صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪� -‬أثناء جتارته �إىل ال�شام‪ ،‬املوجودة يف‬ ‫البادية الأردنية‪.‬‬ ‫وح �� �ض��ر االف� �ت� �ت ��اح الأم� �ي ��ر غ � ��ازي بن‬ ‫حم�م��د ك�ب�ير امل�ست�شارين للملك لل�ش�ؤون‬ ‫ال��دي�ن�ي��ة وال�ث�ق��اف�ي��ة وامل �ب �ع��وث ال�شخ�صي‪،‬‬ ‫ورئي�س ال��دي��وان امللكي الها�شمي ريا�ض ابو‬ ‫كركي‪ ،‬ووزي��ر الأوق��اف وال�ش�ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ�سالمية ال��دك�ت��ور عبد ال�سالم العبادي‪،‬‬ ‫ومفتي عام اململكة �سماحة ال�شيخ عبد الكرمي‬ ‫اخل�صاونة‪ ،‬والعني الدكتور ب�سام العمو�ش‪،‬‬ ‫وام�ين ع��ام ال��دي��وان امللكي الها�شمي يو�سف‬ ‫العي�سوي‪ ،‬ومفتي ال�ق��وات امل�سلحة‪ ،‬ومفتي‬ ‫الأمن العام‪ ،‬ومفتي الدفاع املدين‪ ،‬وعدد من‬ ‫�أع�ضاء جمل�س الإفتاء‪ ،‬وعدد من العلماء‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات لوكالة االنباء االردنية‬ ‫(ب � �ت ��را)‪ ،‬ق� ��ال وزي � ��ر االوق� � � ��اف وال� ��� �ش� ��ؤون‬ ‫واملقد�سات اال�سالمية الدكتور عبد ال�سالم‬ ‫ال�ع�ب��ادي ان امل�ت�ح��ف ي�ضم مقتنيات حتمل‬ ‫�إعالم تبليغ حكم غيابي �صادر‬ ‫عن حمكمة عمان ال�شرعية ‪ -‬الق�ضايا‬

‫هيئة القا�ضي‪ :‬زياد عبد املجيد عربيات‬ ‫�إىل املدعى عليه‪ :‬ب�سام �صالح نايف �صالح‬ ‫ �أردين اجلن�سية ‪ -‬جمهول حمل الإقامة‬‫ح��ال �ي �اً و�آخ� ��ر حم��ل �إق��ام��ة ل��ه يف الأردن ‪-‬‬ ‫العا�صمة عمان ‪ -‬الها�شمي ال�شمايل ‪ -‬حي‬ ‫نايفة ‪ -‬خلف مدر�سة نايفة الثانوية للبنات‬ ‫ ��ش��ارع مناف ‪ -‬ع�م��ارة رق��م ‪ - 128‬الطابق‬‫الأر�� �ض ��ي ‪ -‬م�ل��ك �أح �م��د ع�ب��د اهلل ر�ضوان‬ ‫املحاربة‪.‬‬ ‫�أعلمك �أن��ه يف ال��دع��وى �أ�سا�س ‪2012 /498‬‬ ‫وم��و��ض��وع�ه��ا ن�ف�ق��ة ب �ن��ات ب��ال�غ��ات ق��د �صدر‬ ‫احلكم عليك بدفع مبلغ مائة دينار �شهريا‬ ‫نفقة البنتيك امل��دع�ي�ت��ان (�آ��س�ي��ة ‪ -‬و�آي ��ات)‬ ‫بنتي ب�سام �صالح �صالح بحيث يخ�ص كل‬ ‫واح��دة منهما مبلغ خم�سني دي�ن��ارا �شهريا‬ ‫وذلك مبوجب �إعالم احلكم رقم ‪/88 /342‬‬ ‫‪ 88‬التاريخ ‪2012 /5 /10‬م‪.‬‬ ‫و�أم � ��رت � ��ه ب ��دف ��ع ذل � ��ك ل �ه �م��ا اع� �ت� �ب ��ارا من‬ ‫ت��اري��خ جت��دي��د ال�ط�ل��ب ال��واق��ع يف ‪/ 1 /10‬‬ ‫‪2012‬م حكماً ‪ -‬غيابيا ‪ -‬قاب ً‬ ‫ال لالعرتا�ض‬ ‫واال�ستئناف وعليه جرى تبليغك ذلك ح�سب‬ ‫الأ�صول حتريراً يف ‪ / 21‬جمادى االخرى‪/‬‬ ‫‪ 1433‬هـ وفق ‪2012/5/13‬م‪.‬‬

‫دالالت م �ه �م��ة يف ت ��اري ��خ اال� � �س�ل��ام‪ ،‬ففيه‬ ‫الر�سالة التي وجهها الر�سول �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم اىل هرقل وهي الن�سخة اال�صلية التي‬ ‫كتبت على قطعة من اجللد‪ ،‬وي�ضم �شتلة من‬ ‫�شجرة البقيعاوية التي ا�ستظل بها الر�سول‬ ‫اث �ن��اء رح�ل�ت��ه االوىل اىل ب�ل�اد ال���ش��ام وهي‬ ‫�شجرة تقع يف ال�صحراء االردنية‪.‬‬ ‫و�أكد العبادي ان اجلهات املعنية يف اململكة‬ ‫�ستعمل �سويا من اجل ا�ستكمال وجلب مزيد‬ ‫من االثار املتعلقة بر�سول اهلل ولو على �سبيل‬ ‫االعارة خ�صو�صا من تركيا‪.‬‬ ‫وقال مفتي عام اململكة ال�شيخ عبدالكرمي‬ ‫اخل���ص��اون��ة‪ :‬ان اف�ت�ت��اح متحف ال��ر��س��ول –‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم ‪ -‬يف االردن ي��دل على‬ ‫اهتمام الها�شميني باال�سالم وب�شكل خا�ص‬ ‫يف اثار الر�سول‪ ،‬وعلى احلب العظيم بني من‬ ‫�أ�س�س ه��ذا املتحف وق��ام على افتتاحه‪ ،‬وبني‬ ‫م��ن مت االف�ت�ت��اح ب�سببه (ال��ر� �س��ول) والذي‬ ‫هو مقيا�س االمي��ان احلقيقي ولي�س جمرد‬ ‫الذكر بالل�سان فقط‪ ،‬فامل�ؤمن يعظم ويقدر‬

‫امللك يف افتتاح املتحف‬

‫ويثني على النبي مبا يتنا�سب وقدره‪ ،‬ويكون‬ ‫حري�صا على اتباعه واحياء �سنته‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬ان ا�صحاب النبي كانوا على‬ ‫قدر كبري من حمبته‪ ،‬وكانوا ي�ؤثرونه على‬ ‫انف�سهم وع�ل��ى ك��ل م��ا ي�ح�ب��ون��ه‪ ،‬ويتربكون‬ ‫ب ��اث ��اره وي �ت��زاح �م��ون ل�ل�ح���ص��ول ع �ل��ى ريقه‬ ‫وعرقه وف�ضل �شرابه واملاء الذي يتو�ض�أ منه‪،‬‬ ‫ويتحرون موا�ضع جلو�سه و�صالته ويتتبعون‬ ‫موا�ضع يده من الطعام ويحتفظون باثاره‬

‫والتي هي عندهم اغلى واف�ضل من كل �شيء‪،‬‬ ‫وهذا ما ج�سد العالقة واملحبة للنبي"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ان افتتاح املتحف امل�ب��ارك دليل‬ ‫على اتباع ال�سنة التي كان يقوم بها اخللفاء‬ ‫واالم��راء وال�ق��ادة‪ ،‬وما ر�أيناه يف املتحف من‬ ‫�شعرة النبي ور�سالته اىل ه��رق��ل ي��دل على‬ ‫التقدير واالح�ت�رام وااله�ت�م��ام ب��اث��ار النبي‬ ‫واال�سالم من �سليل الدوحة الها�شمية جاللة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين‪.‬‬

‫وق ��ال م���ش��رف امل�ت�ح��ف‪ ،‬وام ��ام م�سجد‬ ‫امل �ل��ك احل �� �س�ي�ن ب ��ن ط �ل�ال ال �� �ش �ي��خ غالب‬ ‫الربابعة‪ :‬ان افتتاح امللك للمتحف له دالالت‬ ‫ع �ل��ى م ��دى ارت� �ب ��اط االردن والها�شميني‬ ‫بالر�سالة النبوية املحمدية‪ .‬وبني ان املتحف‬ ‫بت�صميمه املعماري يربز جوانب احل�ضارة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة اال� �س�لام �ي��ة م��ن خ�ل�ال القناطر‬ ‫والقبة التي تعلو وكذلك ا�ستخدام اخل�شب‬ ‫يف ال ��دي� �ك ��ورات‪ ،‬واجل ��داري ��ات ال �ت��ي حتمل‬

‫خالل جل�سة جمل�س النواب‬ ‫رئيس الوزراء يؤكد متابعة الحكومة إلضراب‬ ‫الع��ملني يف البوتاس‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك��د رئي�س ال ��وزراء ف��اي��ز الطراونة‬ ‫�أن احلكومة تويل جل اهتمامها ملو�ضوع‬ ‫�إ�� �ض ��راب ال�ع��ام�ل�ين يف ��ش��رك��ة البوتا�س‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫ويف رده على مداخلة للنائب حممود‬ ‫النعيمات يف اجلل�سة التي عقدها جمل�س‬ ‫ال � �ن� ��واب �أم� �� ��س ب��رئ��ا� �س��ة ع �ب��د الكرمي‬ ‫الدغمي وح�ضور هيئة ال ��وزارة والذي‬ ‫طالب فيها احلكومة بالتدخل الفوري‬ ‫حلل م�شكلة العاملني يف ال�شركة و�إنهاء‬ ‫خدمات رئي�س و�أع�ضاء جمل�س �إدارتها‪،‬‬ ‫ق��ال رئي�س ال� ��وزراء �أن احل�ك��وم��ة تتابع‬ ‫مو�ضوع الإ�ضراب ب�شكل م�ستمر ويوميا‬ ‫باعتباره مو�ضوعا كبريا يجب �أن ينتهي‬ ‫مب��ا ير�ضي جميع الأط� ��راف م ��ؤك��دا �أن‬ ‫احل�ك��وم��ة ع�ن��دم��ا ت�ت��دخ��ل ف�ه��ي تتدخل‬ ‫وفق حمددات‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق مبجل�س الإدارة قال‬ ‫رئي�س الوزراء �أن احلكومة وبعد ح�صولها‬ ‫ع�ل��ى ث�ق��ة جم�ل����س ال� �ن ��واب ��س�ي�ك��ون من‬ ‫�أولوياتها الدخول على جمال�س الإدارات‬

‫التي ميكن الدخول �إليها باعتبار �أن هذه‬ ‫ال�شركات ت�شكل ع�صب االقت�صاد الوطني‪،‬‬ ‫وبالتايل يجب �أن تتمتع الإدارات بهذه‬ ‫ال���ش��رك��ات ب��ال�ك�ف��اءة وال �ق��درة مبينا انه‬ ‫يعرف التق�صري و�أين يوجد ‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر العمل عاطف ع�ضيبات‬ ‫�أن احلكومة �أول��ت �إ��ض��راب العاملني يف‬ ‫�شركة البوتا�س العربية جل اهتمامها‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن جمل�س الوزراء �شكل جلنة‬ ‫ت�ضم وزراء املالية وال�صناعة والتجارة‬ ‫وال �ع �م��ل مل�ت��اب�ع��ة ه ��ذه ال�ق���ض�ي��ة‪ ،‬والتي‬ ‫بدورها عقدت ع��دة اجتماعات وات�صلت‬ ‫مع جميع الأطراف يف ال�شركة " الإدارة‬ ‫والعمال"‪.‬‬ ‫ومت �ك �ن ��ت ال �ل �ج �ن��ة ال � ��وزاري � ��ة من‬ ‫جمع الأط��راف كلها على ط��اول��ة حوار‬ ‫ومت ال�ت��و��ص��ل �إىل ات �ف��اق ح��ول غالبية‬ ‫مطالب العمال با�ستثناء مكاف�أة نهاية‬ ‫اخلدمة‪.‬‬ ‫وق ��ال ع���ض�ي�ب��ات �أن م �ك��اف ��آت نهاية‬ ‫اخلدمة تكلف ال�شركة ‪ 75‬مليون دينار‬ ‫ورغ��م ذل��ك ف��ان التفاو�ض م��ازال جاريا‬ ‫ب�ي�ن خم�ت�ل��ف الأط � � ��راف ل �ل��و� �ص��ول �إىل‬ ‫ات�ف��اق ير�ضي اجلميع وينهي الإ�ضراب‬

‫م���ش�يرا �إىل ان��ه �سيعقد ال �ي��وم (�أم�س)‬ ‫اج�ت�م��اع لال�ستمرار يف البحث ع��ن حل‬ ‫بني الأطراف كلها لق�ضية املكاف�آت‪.‬‬ ‫وخ �ل�ال اجل �ل �� �س��ة حت ��دث النائبان‬ ‫عبد القادر احلبا�شنة وحممد احلجوج‬ ‫ع ��ن ن�ك�ب��ة ال �� �ش �ع��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي التي‬ ‫�صادفت �أم�س ذكراها الرابعة وال�ستون‪،‬‬ ‫وع�ل��ى ��ض��وء ذل��ك ق��رر املجل�س �إ�صدار‬ ‫ب�ي��ان ب�ه��ذا اخل���ص��و���ص‪،‬و�إر��س��ال ر�سالة‬ ‫�إىل ال�شعب الفل�سطيني ت��ؤك��د وقوف‬ ‫ال �� �ش �ع��ب الأردين �إىل ج��ان��ب �شقيقه‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني ‪.‬‬ ‫وق��ر�أ ال�ن��واب الفاحتة على �أرواح‬ ‫� �ش �ه��داء ف�ل���س�ط�ين والأم� � ��ة العربية‬ ‫ال��ذي��ن ق �� �ض��وا م��ن اج ��ل ال ��دف ��اع عن‬ ‫فل�سطني ‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ال� �ن ��ائ ��ب م � �ب� ��ارك ال� �ط ��وال‬ ‫‪�":‬أن رئ �ي ����س ه�ي�ئ��ة ال �ط��اق��ة النووية‬ ‫خالد ط��وق��ان �شتم ال�شعب الأردين يف‬ ‫ت�صريحات له"‪.‬‬ ‫وطالب الطوال احلكومة ‪":‬ب�إقالة‬ ‫طوقان من من�صبه وحما�سبته"‪ ،‬ورفعت‬ ‫الأغ�ل�ب�ي��ة النيابية مطالبته للحكومة‬ ‫التخاذ الإجراءات املنا�سبة ‪.‬‬

‫زخ��ارف لآي��ات قر�آنية تزين ج��دران املكان‪.‬‬ ‫وا�شار الربابعة اىل ان وجود ر�سالة الر�سول‬ ‫اىل ه��رق��ل ه��ي دالل� ��ة ع �ل��ى ان ه ��ذا البلد‬ ‫��ص��اح��ب ر��س��ال��ة ع��دال��ة وت���س��ام��ح‪ ،‬ومنهجه‬ ‫احلوار باحلكمة واملوعظة احل�سنة‪.‬‬ ‫وا�شاد بجهود امللك يف الدفاع عن ال�صورة‬ ‫احل �ق �ي �ق �ي��ة ل�ل�ا� �س�ل�ام يف خم �ت �ل��ف املحافل‬ ‫ال��دول �ي��ة‪ ،‬ال �ت��ي ت��رت�ك��ز ع�ل��ى ق�ي��م الت�سامح‬ ‫والعدالة وكرامة االن�سان‪.‬‬

‫امللك يلتقي مجلس وأعضاء‬ ‫نقابة املعلمني اليوم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫علمت «ال�سبيل» �أن امللك عبداهلل الثاين يلتقي جمل�س نقابة‬ ‫املعلمني واع�ضاء اللجنة املركزية كل على حدة اليوم االربعاء‪� ،‬إذ من‬ ‫املقرر عقد االجتماع االول مع املجل�س ال�ساعة احلادية ع�شرة ظهرا‬ ‫يف ال��دي��وان امللكي بالعا�صمة ع�م��ان‪ .‬يف ح�ين يلتقي امللك اع�ضاء‬ ‫اللجنة املركزية لنقابة املعلمني على م�أدبة غداء يف املركز الثقايف‬ ‫امللكي‪ ،‬عقب االنتهاء من االجتماع االول‪ .‬وينوي املجل�س النقابي‬ ‫احلديث مع امللك عن طبيعة العالقة الت�شاركية بني وزارة الرتبية‬ ‫والنقابة‪ ،‬وتطلعاتهم لأن تكون اكرث تعاونا يف املرحلة القادمة وفق‬ ‫ما قالت م�صادر مطلعة يف النقابة لـــ»ال�سبيل» ام�س الثالثاء‪.‬‬ ‫ك�م��ا �ستعر�ض ال�ن�ق��اب��ة ع�ل��ى امل�ل��ك � �ض��رورة حت�سني االو�ضاع‬ ‫املعي�شية للمعلمني يف ظل ارتفاع اال�سعار‪ ،‬وموجة الغالء التي باتت‬ ‫تثقل كاهل الرتبويني وكافة فئات املجتمع االردين‪.‬‬

‫صدور اإلرادة امللكية بتعيني هشام‬ ‫التل رئيسا ملحكمة التمييز‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�صدرت الإرادة امللكية بتعيني ه�شام التل رئي�سا ملحكمة التمييز‬ ‫�إعتبارا من �أم�س ‪ 15‬ايار ‪ .2012‬و�أدى التل اليمني القانونية �أمام‬ ‫امللك عبداهلل الثاين رئي�سا ملحكمة التمييز‪ .‬وح�ضر مرا�سم �أداء‬ ‫اليمني رئي�س ال��دي��وان امللكي الها�شمي ري��ا���ض �أب��و كركي ومدير‬ ‫مكتب امللك عماد فاخوري‪ .‬وكانت الإرادة امللكية �صدرت �أم�س بقبول‬ ‫ا�ستقالة ه�شام التل من ع�ضوية جمل�س الأعيان �إعتبارا من تاريخ‬ ‫‪ 15‬ايار ‪ . 2012‬كما �صدرت الإرادة امللكية �أم�س ب�إحالة حممد �سالمة‬ ‫املحاميد‪ ،‬رئي�س حمكمة التمييز‪ ،‬على التقاعد �إعتبارا من اليوم ‪15‬‬ ‫ايار ‪ 2012‬بناء على طلبه‪.‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-4971( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫جهاد عبدالرحمن عبداهلل املهر‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬جبل عمان ‪ -‬الدوار‬ ‫الثالث ‪ -‬بجانب عمارة الربج‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1050 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ب�ث�ي�ن��ه حممد‬ ‫جودات القطان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-1339( /11-1‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫خالد �شفيق �سالمة القريوتي‬

‫وع� � �ن � ��وان � ��ه‪ :‬ع � �م� ��ان ‪� �� /‬ص ��وي� �ل ��ح حي‬ ‫الف�ضيلة ‪ -‬بجانب ثانوية اخلن�ساء ‪-‬‬ ‫رقم الهاتف‪5163004 :‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 825 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬يو�سف عبداملهدي‬ ‫يو�سف ابو حمده املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-4328( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬ابراهيم عبدالقادر حممد الد�سوقي‬ ‫‪ -2‬علي انور علي ابو العينني‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ال ��وح ��دات دخ �ل��ة ر�شاد‬ ‫بجانب حمطة الريا�ض حمددة و�أملنيوم علي‬ ‫ابو العينني‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪2012/3/27 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 300 :‬دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف والفوائد واالتعاب‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬شركة ع�ب��دال�ك��رمي اب��و �صهيون‬ ‫و�شركاه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 7136( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬حم �م��د عبدالرحمن‬ ‫ابراهيم خ�ضر‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 7135( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬حم �م��د عبدالرحمن‬ ‫ابراهيم خ�ضر‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬جبل التاج حي املحا�سرة‬ ‫بجانب مدر�سة الفتح الثانوية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االث � �ن �ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/5/28‬ال�ساعة ‪ 11.00���للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة االخاء العربية التجارية‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬جبل عمان �شارع املعت�صم‬ ‫عمارة رقم ‪8‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االث � �ن �ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/5/28‬ال�ساعة ‪ 11.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة االخاء العربية التجارية‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫انذار عديل بوا�سطة‬ ‫كاتب عدل حمكمة عمان االكرم‬ ‫رقم ‪2012/13686‬‬ ‫امل �ن��ذر‪�� :‬ش��رك��ة ال��رف �ع��ة خل��دم��ات ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا مفو�ض‬ ‫ب��ال�ت��وق�ي��ع ع�ن�ه��ا ع �ط��اء رات ��ب ج�م�ي��ل خ�ل�ي��ف رق ��م وطني‬ ‫(‪ )9711048119‬وكيلها املحامي حممود النجداوي‪.‬‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪� /‬شارع و�صفي التل ‪ /‬جممع مو�سى �سنرت‬ ‫‪ /‬الطابق الأر�ض‪.‬‬ ‫املنذر اليه‪ :‬عمر علي �سعيد برهو�ش‬ ‫ع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪� � /‬ش��ارع و��ص�ف��ي ال �ت��ل ‪ /‬جم�م��ع العقاد‬ ‫التجاري ‪ /‬عمارة رقم ‪ / 75‬موظف يف �شركة تكنولوجيا‬ ‫املليون الواقعة على ال�شارع الرئي�سي للعمارة‪.‬‬ ‫وق��ائ��ع االن � ��ذار‪ -1 :‬يعلم امل �ن��ذر ال�ي��ه ب� ��أن امل �ن��ذرة �شركة‬ ‫غاياتها جتارة �أجهزة الكمبيوتر واالك�س�سوارات قد ا�ستجر‬ ‫امل�ن��ذر ال�ي��ه م��ن امل �ن��ذرة م�ستلزمات واك���س���س��وارات اجهزة‬ ‫الكمبيوتر‪.‬‬ ‫‪ -2‬كما يعلم املنذر اليه �أنه نتيجة هذا التعامل التجاري‬ ‫فقد تر�صد للجهة املنذرة يف ذمة املنذر اليه مبلغ وقدره‬ ‫‪ 3383‬ثالثة الف وثالثمائة وثالثة وثمانون دينار‪.‬‬ ‫لكل ذل��ك ف ��إن امل�ن��ذرة تنذركم ب�ضرورة مراجعتها لدفع‬ ‫املبلغ امل�ستحق يف ذمتكم والبالغ قيمته (‪ )3383‬دينار اردين‬ ‫خالل ثالثة اي��ام من تاريخ تبلغكم هذا االن��ذار‪ ،‬وبعك�س‬ ‫ذل��ك ف ��إن امل�ن��ذرة �ستكون م�ضطرة ا�سفة �إىل اتخاذ كافة‬ ‫الإج ��راءات القانونية التي ت�ضمن اي�صالها اىل ا�ستيفاء‬ ‫كافة حقوقه ومالحقتكم ق�ضائياً و�إقامة دعوى للمطالبة‬ ‫بقيمة الذمة املالية البالغة (‪ )3383‬دينار مع ت�ضمينكم‬ ‫كل ما ين�ش�أ عن ذلك من ر�سوم وم�صاريف واتعاب حماماة‬ ‫وفائدة قانونية التي انتم يف غنى عنها‪.‬‬ ‫وقد اعذر من انذر‪،،‬‬ ‫وكيل املنذرة ‪ /‬املحامي حممود النجداوي‬

‫اخطـــار �صـــــادر‬ ‫عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة بدايـــة عمـــان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان املوقــــــرة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪�2012/3986:‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/5/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫حمكمة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2011-7604( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬ج�ب��ل احل���س�ين ‪ /‬مقابل‬ ‫م�ست�شفى اال�ستقالل ‪ /‬عمارة ‪21‬‬ ‫رق � � ��م االع� � �ل � ��ام ‪ /‬ال� ��� �س� �ن ��د ال� �ت� �ن� �ف� �ي ��ذي‪:‬‬ ‫‪2011/12944‬‬ ‫تاريخه‪2011/11/30 :‬‬ ‫حم��ل ��ص��دوره ‪ :‬حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫املوقرة‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 500 :‬دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واالتعاب والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جمعية ال��رم�ل��ة اخل�يري��ة وكيله‬ ‫املحامي حممد مو�سى املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمـــة بداية حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫ن�ضال حممد �شوقي �سعيد القريني‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 1914 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬غ��دي��ر ف ��وزي احمد‬ ‫عقيالن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫دالل حممد ا�سماعيل اخلطيب‬

‫ع �م��ان ‪�� /‬ص��وي�ل��ح � �ش��ارع امل �ل��ك عبداهلل‬ ‫الثاين بجانب كازية الداود‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د املوافق‬ ‫‪ 2012/5/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ح�سن عالء الدين حممد بينو‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/4325 :‬‬ ‫�ش كن�سي‬ ‫التاريخ ‪2012/5/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وائل نبيل �سليمان زريقات‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬اب��و ن�صري ‪ /‬ح��ارة ‪ 5‬ق��رب �سوبر‬ ‫ماركت ابو دلو منزل ابو وائل زريقات‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬حكم نفقة كن�سي معيل‬ ‫رقمه‪ 2012/2 :‬تاريخه‪2012/3/26 :‬‬ ‫حم��ل � �ص��دوره امل�ح�ك�م��ة الكن�سية البدائية‬ ‫للروم االرثذوك�س يف االردن‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬نفقة زوجة معجلة مائة‬ ‫دينار �شهرياً اعتباراً من ‪2012/1/1‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن‪ :‬اح�لام عيد اف��رام احلوارنه املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة �صفوان ال�سيد و�شريكه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)103779‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2012/3/6‬تقدمت بطلب الج���راءات التغيريات‬ ‫التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة‬ ‫من �شركة‪� :‬صفوان ال�سيد و�شريكه‬ ‫اىل �شركة‪ :‬املظلوم وبن طريف‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬ ‫ ‪ ،5600289‬ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫رقم الدعوى ‪)2011- 614 ( / 2 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2011/3/30‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ال�شركة املثالية ملنتجات االلبان‬

‫عمان ‪� /‬شارع وادي �صقرة‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬عبداهلل احمد عبداهلل غرايبة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة عارف �ساري ابراهيم و�شريكه‬ ‫‪ -2‬حممد ابراهيم حممود قري�ش‬ ‫‪ -3‬عارف �ساري حممد ابراهيم‬

‫عمان ‪� /‬سحاب ��ش��ارع ‪ 60‬مقابل التجمعات ال�صناعية‬ ‫�شركة �ساري والعراب للمواد التموينية‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬وعليه و�سندا مل��ا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬تقرر املحكمة الزام املدعى عليهم بالتكافل والت�ضامن‬ ‫باداء مبلغ ‪ 9057‬دينار و‪ 30‬فل�س للمدعية‪.‬‬ ‫‪ -2‬الزام املدعى عليهم بالتكافل والت�ضامن باداء الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫‪ -3‬الزام املدعى عليهم بالتكافل والت�ضامن باداء مبلغ‬ ‫‪ 452‬دينار و‪ 850‬فل�س اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫‪ -4‬الزام املدعى عليهم بالتكافل والت�ضامن باداء الفائدة‬ ‫القانونية من تاريخ اال�ستحقاق وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫للبيع قطعة �أر���ض ‪ /‬يف املفرق ‪ -‬عني‬ ‫وامل�ع�م��ري��ة ح��و���ض رق��م (‪ )17‬النمارة‬ ‫اجلنوبية قطعة رقم (‪ )44‬لوحة (‪)17‬‬ ‫م�ساحة الأر���ض ح��وايل ‪23‬دومن‪ .‬على‬ ‫�شارع رئي�سي ‪ 20‬مرت من املالك مبا�شرة‬ ‫ل�لا��س�ت�ف���س��ار ج ��وال ‪- 0796363615‬‬ ‫‪ 0796363614‬هاتف‪065347811 :‬‬ ‫‪----------------------------‬‬

‫احل��وي �ط��ي امل ��دخ ��ل خ �ل��ف امل ��دار� ��س‬ ‫ال �ع ��امل �ي ��ة ط ��ري ��ق امل � �ط ��ار ‪ 800‬مرت‬ ‫ع�ل��ى ��ش��ارع�ين م��رت�ف�ع��ة منطقة فلل‬ ‫فخمة جميع اخل��دم��ات ه��ادئ��ة جدا‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع او املقاي�ضة بعقار او خ��ط با�ص او‬ ‫�سرفي�س قطعة ار���ض م�ساحتها ‪ 4‬دومن‬ ‫�سكن ب على �شارعني امامي وخلفي جميع‬ ‫اخل��دم��ات � �ش��وارع م�ع�ب��دة تبعد ع��ن �شارع‬ ‫العقبة ‪100‬مرت وكيل املالك ‪0796290333‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف اجلبيهة حو�ض ام حلليلفة‬ ‫خ�ل��ف ��س�ك��ن ام�ي�م��ة وم�ق��اب��ل � �س��وق غادة‬

‫م�ساحة ‪900‬م واجهة ‪ 30*30‬ت�صلح مل�شروع‬ ‫ا�سكاين ‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ب� ��دران ق ��رب ا�سكان‬ ‫امانة عمان م�ساحة دومن واحد قريبة‬ ‫من اخلدمات حو�ض ‪0797720567 8‬‬ ‫ ‪065355365‬‬‫‪---------------------------‬‬‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف اجل �ب �ي �ه��ة ق ��رب‬ ‫املدينة الرتويحية مطلة على �شارع‬ ‫االردن على �شارع الع�شرين م�ساحة‬ ‫‪ 576‬م�تر �سكن ج ‪- 0797720567‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � � ��ض ت �� �ص �ل��ح لال�ستثمار‬ ‫ال���س�ي��اح��ي ‪ /‬ع �ج �ل��ون ‪ /‬ق��ري �ب��ة من‬ ‫ق�ل�ع��ة ال��رب����ض ‪ /‬امل���س��اح��ة ‪ 4‬دومن��ات‬ ‫و‪283‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع �أر�ض ا�ستثمارية الزرقاء‪ /‬قناع‬ ‫خنا من ارا�ضي الزرقاء ‪ /‬امل�ساحة ‪11‬‬ ‫دومن‪ /‬حو�ض اللحفي ال�شرقي ال�سعر‬

‫املسابقة املرورية‬ ‫تحت شعار ‪« :‬إىل متى ؟»‬

‫نبيل ربحي عبدالعزيز الهندي‬

‫معايل عمر جميل مرعي‬

‫منا�سب ‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار�� ��ض ��س�ك��ن ب‪ /‬ال � �ي ��ادودة ‪/‬‬ ‫امل ��وار� ��س احل �م��راء م���س��اح��ة االر� ��ض‬ ‫‪920‬م ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع ار� ��ض ا��س�ت�ث�م��اري��ة امل���س��اح��ة ‪5‬‬ ‫دومن��ات و‪240‬م‪ / 2‬موب�ص ‪ /‬واجهة‬ ‫على �شارع االردن ‪ /‬التنظيم ‪ /‬متعددة‬ ‫اال�ستعماالت ال�سعر منا�سب ‪4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 /‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع م��زرع��ة من��وذج�ي��ة امل�ساحة ‪12‬‬ ‫دومن ‪ /‬ك ��ام ��ل اخل ��دم ��ات ‪ /‬يوجد‬ ‫ا��ض��اف��ات مميزة ‪ /‬ت�صلح لال�ستثمار‬ ‫ال�سياحي ‪ /‬امل��وق��ع �أو ن�صري ‪ /‬قرب‬ ‫�شارع االردن ال�سعر منا�سب ‪4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 /‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع ار���ض �صناعات خفيفة ماركا‬ ‫ال ��ون ��ان ��ات ‪ /‬ق ��رب م���ص�ن��ع روم � ��وا ‪/‬‬

‫جلنة الأع ��داد ل�ي��وم امل ��رور ال�ع��امل��ي و�أ��س�ب��وع امل ��رور العربي‪/‬‬ ‫‪2012‬م تهدف هذه امل�سابقة والتي تتكون من (‪� )30‬س�ؤاال �إىل ن�شر‬ ‫التوعية املرورية لكافة �شرائح املجتمع‪ ...‬ن�أمل اهتمامكم علماً ب�أن‬ ‫اجلوائز �سوف توزع على الفائزين يف احتفال ر�سمي‪.‬‬

‫�أجب عن ال�س�ؤال التايل ‪:‬‬ ‫���س‪ ::30‬تلعب الأ�سرة ال��دور الأه��م يف حماية الطفولة‬ ‫م��ن خم��اط��ر ح ��وادث ال��ده����س وم��ن �ضمن الإج� ��راءات‬ ‫الوقائية الواجب �إتباعها ما يلي‪:‬‬ ‫‌�أ‪ -‬تعليم الأطفال مهارات التعامل مع عنا�صر املرور‪.‬‬ ‫‌ب‪ -‬عدم ال�سماح للأطفال باللعب على الطرقات‪.‬‬ ‫‌ج‪ -‬عدم االعتداء على حق وحرية الآخرين باملرور‪.‬‬ ‫‌د‪ -‬جميع ما ذكر �صحيح‪.‬‬ ‫يرجى ق�ص اجلزء ال�سفلي و �إر�ساله �إىل ‪:‬‬ ‫مديرية الأمن العام ‪ /‬املعهد املروري الأردين على �ص‪.‬ب (‪)935‬‬ ‫تر�سل الإجابات كاملة على جميع الأ�سئلة‬ ‫يف موعد �أق�صاه يوم الأحد ‪2012/6/3‬م‬ ‫الإجابة ( )‬ ‫رقم ال�س�ؤال ( )‬ ‫جلنـة الأعـداد ليوم املرور العاملي‬ ‫و�أ�سبوع املرور العربي لعام ‪2012‬م‬

‫عمر حممد �سليمان احل�سنات‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 6234 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رائد عالء الدين نافع‬ ‫زعيرت‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 3275 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/3/22‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة نبيل �شعيا و�شركاه مالكة‬ ‫اال�سم التجاري م�صنع الواحة للرخام‬

‫عمان ‪ /‬اللويبده بجانب دائرة االرا�ضي‬ ‫وامل�ساحة عماره ‪7‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د املوافق‬ ‫‪ 2012/5/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬سامر ث��روت ح�سني عبداملجيد‬ ‫وكيله املحامي ا�سامة الق�ضاة و�آخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪ /‬حي االذاع��ة خلف العمرانية لالخ�شاب بجانب‬ ‫م�سجد عثمان بن عفان‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪ :‬ل�ه��ذا وت��أ��س�ي���س��ا ع�ل��ى م��ا ت�ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلكم بالزام املدعى عليه (ب�سام رحمي فوز امني)‬ ‫ب�أن ي�ؤدي للمدعية (�شركة نبيل �شعيا و�شركاءه مالكة‬ ‫اال�سم التجاري م�صنع الواحة للرخام) مبلغ (‪)5743‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني امل��دع��ى عليه ال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف ومبلغ‬ ‫(‪ )287‬دينار اتعاب حماماة والفائدة القانونية بواقع‬ ‫‪ ٪9‬م��ن ت��اري��خ املطالبة ال��واق��ع يف ‪ 2012/2/20‬وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة بدايـــة عمـــان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة بدايـــة عمـــان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة�صلححقوق�شرقعمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/4907 :‬ب‬ ‫التاريخ ‪2012/5/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ال�شركة االنتاجية للحبوب‬ ‫واالعالف واللحوم‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهولة مكان االقامة‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬قرار حمكمة بداية عمان‬ ‫رقمه‪2006/3063 :‬‬ ‫تاريخه‪2009/5/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬الدين‪ 1704850 :‬دينار و‪320‬‬ ‫فل�س والر�سوم والفائدة وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪/‬‬ ‫الدائن‪� :‬سلطة املياه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عاطف نادر عارف ابو مغلى‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 2653 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رائد عالء الدين نافع زعيرت‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬فار�س جربائيل عقلة تادر�س‬ ‫‪ -2‬رمزي ف�ؤاد جربائيل تادر�س‬ ‫‪ -3‬جمال خمائيل عقلة تادر�س‬ ‫‪ -4‬في�صل ف�ؤاد جربائيل تادر�س‬ ‫‪ -5‬فائق جربائيل عقلة تادر�س‬ ‫‪ -6‬فاروق جربائيل عقلة تادر�س‬

‫عمان ‪ /‬و�سط البلد �شارع امللك طالل بجانب‬ ‫�سوق احلميدية حمالت ادم لالحذية‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االث �ن�ي�ن املوافق‬ ‫‪ 2012/5/21‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل �ل �ن �ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك‬ ‫املدعي‪ :‬رفيق توفيق ابراهيم رداد و�آخرون‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫ب�سام رحمي فوز امني‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2011/5502‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/5/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬اللويبدة ‪� /‬شارع الأخطل ‪/‬‬ ‫قرب ال�سفارة الباك�ستانية‪ /‬عمارة رقم (‪)18‬‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪ 2011/7/24 :‬رقمه‪3/2+3/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 1560 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن‪ :‬احمد امني علي النمراوي املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن‬ ‫دومن و‪50‬م‪ / 2‬كهرباء ‪ 3‬ف��از ‪ /‬كامل‬ ‫اخلدمات ‪ /‬ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع �أر� � ��ض جت� ��اري ال�شمي�ساين‬ ‫‪900‬م خلف االمب�سادور‪ /‬ق��رب فندق‬ ‫ال �� �ش��ام ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع ع��دة قطع �سكن ب من ارا�ضي‬ ‫ال��ر� �ص �ي �ف��ة ‪ /‬ال �ق��اد� �س �ي��ة ح ��و� ��ض ‪9‬‬ ‫ق��رق����ش ‪ /‬امل���س��اح��ات ‪500‬م‪ 2‬اال�سعار‬ ‫منا�سبة ‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار�� � � ��ض � �س �ك ��ن د ‪ /‬ال� � � ��ذراع‬ ‫ال �غ��رب��ي امل �� �س��اح��ة ‪426‬م‪ / 2‬ال�سعر‬ ‫املنا�سب ‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع ار���ض �سكن ج اليا�سمني اجلحرة‬ ‫ال�شمايل امل�ساحة ‪659‬م‪ 2‬واجهة على �شارع‬ ‫ع�ب��دون ‪ /‬اليا�سمني ‪45‬م ع�ل��ى �شارعني‬

‫ت���ص�ل��ح مل �� �ش��روع ا� �س �ك��ان ال���س�ع��ر منا�سب‬ ‫‪0777876902 / 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع ار���ض ا�ستثمارية ‪ /‬زراعية قاع‬ ‫خنا م��ن ارا��ض��ي ال��زرق��اء امل�ساحة ‪11‬‬ ‫دومن و‪500‬م‪ 2‬ع�ل��ى ��ش��ارع�ين امامي‬ ‫وخلفي ‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع ار�ض ا�ستثمارية املا�ضونة حو�ض ‪3‬‬ ‫امل�شقل لوحة ‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومنات و‪360‬م‪2‬‬ ‫على �شارعني امامي وخلفي ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج اليا�سمني اجلحــــرة‬ ‫ال�شمـــــايل امل�ساحـــــــة ‪659‬م‪ 2‬واجهــة على‬ ‫��ش��ارع ع�ب��دون ‪ /‬اليا�سمــــني ‪45‬م على‬ ‫�شارعـــني ت�صلــح مل�شـــروع ا�سكان ال�سعر‬ ‫م�ن��ا��س��ب ‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫�أر�ض للبيع ا�ستثمارية حو�ض ‪ 12‬الدبية‬ ‫ث��اين من��رة م��ن � �ش��ارع ال� �ـ‪ 100‬امل�ساحة‬

‫(‬

‫‪� -1‬شركة زياد اخلطيب و�شريكه‬ ‫‪ -2‬طارق عياد حمد ابو �سرحان‬ ‫‪ -3‬زياد ر�سمي حممود اخلطيب‬

‫عنوانه‪ :‬عمان �ضاحية اليا�سمني بناية املر�شد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2011/1077 :‬‬ ‫تاريخه‪2011/2/27 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 2291 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬نعمان حممد بديع عبداحلافظ‬ ‫�سعاده وكيله املحامي فادي �صالح املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫نور الدين جمعه ابراهيم ر�شيد‬

‫رقم الدعوى ‪)2010- 2679 ( / 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫�أحمد مو�سى م�صلح زريقات‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-5440( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رائد عالء الدين نافع‬ ‫زعيرت‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫ع �م��ان ‪ /‬ع��رج��ان � �ش��ارع ك�ل�ي��ة الريا�ضة‬ ‫بناية ‪32‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2012/5/22‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬يحيى علي منر عبد الرحمن‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان‪ /‬وكيله املحامي ا�سامة الق�ضاة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 5758 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬جبل احل�سني �شارع‬ ‫ب �ئ��ر ال���س�ب��ع ب �ج��ان��ب � �ش��رك��ة االرا� �ض ��ي‬ ‫املقد�سة للت�أمني‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 15000 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬سليمان حممد‬ ‫�صالح الغزاوي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬ ‫من االعت�صام‬

‫‪7‬‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د ن��ا��ص��ر علي‬ ‫نا�صر‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫احالم حممد فتوح ب�صفتها ال�شخ�صية‬ ‫وب�صفتها الو�صية على ابنائها الق�صر‬ ‫كل من خالد ويزن وتيم ابناء املرحوم‬ ‫حممود عبداهلل متعب‬

‫عمان ‪ /‬الها�شمي ال�شمايل ‪ -‬حي نايفه ‪ -‬خلف‬ ‫م��دار���س نايفة ‪ -‬بقالة ال�سلة ق��رب جمعية‬ ‫�سنابل اخلري‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االح � � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/5/27‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬يو�سف‬ ‫عبدالقادر ح�سن متعب‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 7230 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬لبنى علي بركات االبراهيم‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫فتحي �سمري مهيمن بوادي‬

‫عمان ‪ /‬ال �ي��ادودة ال�شارع الرئي�سي بعد‬ ‫ا�� �ش ��ارات ج� ��اوا خ �ل��ف م �ع��ر���ض العميان‬ ‫لل�سيارات ثالث منزل على الي�سار بعد‬ ‫املعر�ض‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث �ن�ين املوافق‬ ‫‪ 2012/5/21‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬نايف عبداللطيف �سعيد االحمد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫‪ 22‬دومن ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫�شـــــــقق‬

‫�شــــــــــــــــــقق‬

‫للبيع حي نزال �شقة طابق اول م�ساحة‬ ‫‪118‬م ‪ 3‬حمامات ما�سرت �صالة وا�سعة‬ ‫م�ط�ب��خ راك� ��ب ب��رن��دة واج �ه �ت�ين حجر‬ ‫م�ق��اب��ل ح��دي�ق��ة ال���ش��ورى ب�سعر مغري‬ ‫للجادين م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪----------------------------‬‬‫�ضاحية النخيل م�ساحة ‪ + 220‬رووف‬ ‫ال �ت �� �س �ل �ي��م ب �ع��د ‪ 5‬ا� �ش �ه��ر ت�شطيبات‬ ‫فاخرة موقع ه��ادئ وجميل من املالك‬ ‫ي ��وج ��د � �ش �ق��ق يف خم �ت �ل��ف ال �ط��واب��ق‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع ح��ي ن ��زال ع �م��ارة م�ك��ون��ة من‬ ‫طابقني ‪� 7‬شقق م�ساحة االر�ض ‪360‬م‬ ‫البناء ‪500‬م ميكن ا�ضافة عقود �سنوية‬ ‫بدخل ‪� 8200‬سنوي قابل للزيادة قرب‬ ‫مدر�سة مي�سلون م�ؤ�س�سة العرموطي‬

‫العقارية ‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪----------------------------‬‬‫�شقق للبيع ‪ -‬اجلبيهة �ضاحية الر�شيد‪:‬‬ ‫مقابل �ضاحية الرو�ضة م�ساحة ‪ 192‬مرت‬ ‫طابق ار�ضي ت�شطيبات �سوبرديلوك�س‬ ‫اجلبيهة ق��رب مدين اجلبيهة م�ساحة‬ ‫‪220‬م ط��اب��ق ار� �ض��ي ت���ش�ط�ي�ب��ات �سوبر‬ ‫ديلوك�س ‪0772133433‬‬ ‫‪----------------------------‬‬‫�شقة للبيع م�ساحة ‪220‬م�ت�ر الطابق‬ ‫االر� � �ض� ��ي ج ��دي ��دة مل ت �� �س �ك��ن � �ش ��ارع‬ ‫اجل��ام�ع��ة االردن �ي��ة خ�ل��ف جم��دي مول‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪----------------------------‬‬‫� �ش �ق��ة م �ف ��رو� �ش ��ة يف ال ��ر� �ش �ي ��د ق ��رب‬ ‫ج�سر اجل��ام�ع��ةالأردن�ي��ة ‪ 2‬ن��وم بلكونة‬ ‫ح�م��ام ‪ 1‬ف��ر���ش ج�ي��د ��ش�ه��ري او �سنوي‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪----------------------------‬‬‫للبيع ع �م��ارة جت ��اري ع�ل��ى �أر� ��ض ‪518‬م‪2‬‬ ‫البناء ‪966‬م‪ 2‬عبارة عن ‪ 5‬حمالت جتارية‬ ‫على ال�شارع الرئي�سي و‪� 6‬شقق �سكنية جبل‬ ‫عمان �شارع االمري حممد ال�سعر منا�سب‬

‫‪ 5692852 - 3‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪0777876902 / 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫للبيع �أو لاليجار �شقة جت��اري ت�سوية‬ ‫ثانية ‪76‬م‪ 2‬ت�صلح م�شغل ‪ /‬او م�ستودع‪/‬‬ ‫امل �� �ص ��دار �� �ش ��ارع االح� �ن ��ف ب ��ن قي�س‪/‬‬ ‫خ �ل��ف م���س�ت���ش�ف��ى االي �ط ��ايل ‪ /‬ال�سعر‬ ‫م�ن��ا��س��ب ‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫مطلــــــــــــــــوب‬ ‫مطلوب‬

‫مطلـوب �شقـق ف��ارغ�ـ�ـ��ة �أو مفرو�شـــة‬ ‫ل�لاي �ج �ـ �ـ��ار � �ض �م��ن م �ن��اط �ـ �ـ �ـ��ق عمـــان‬ ‫م ��ن امل��ال �ـ �ـ �ـ��ك م �ب��ا� �ش��رة ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجل��اد �شقق �سكنية‬ ‫ع� � �م � ��ارات جت� ��اري� ��ة وم� � �ن � ��ازل بحي‬ ‫ن ��زال ال � ��ذراع ال��زه��ور م ��رج احلمام‬ ‫واملناطق املحيطة ال يهم عمر البناء‬ ‫وامل�ساحة من املالك مبا�شرة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�ع��رم��وط��ي ال�ع�ق��اري��ة ‪– 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫‪8‬‬

‫�إعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫اعالن تبليغ ح�ضور جل�سة‬ ‫بالن�شر‬ ‫�صادر عن حمكمة وادي ال�سري‬ ‫ال�شرعية الق�ضايا‬

‫رقم‪2011 / 1450 :‬‬ ‫التاريخ‪2012/5/6 :‬م‬ ‫اىل امل��دع��ى ع�ل�ي��ه‪ :‬ف ��ادي حم�م��ود �سليمان ع ��واد ‪/‬‬ ‫جمهول حمل االقامة حاليا و�آخر حمل اقامة له يف‬ ‫الأردن ‪ /‬عمان بيادر وادي ال�سري �شارع ابو احلكيم‬ ‫االن�صاري ‪ /‬عمارة املهند�س عبداهلل ابو طويلة رقم‬ ‫‪ 43‬الطابق الرابع ال�شقة على الي�سار‪.‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك لهذه املحكمة يوم االثنني الواقع‬ ‫يف ‪2012/5/21‬م ال�ساعة التا�سعة �صباحا للنظر‬ ‫يف ال��دع��وى ا�سا�س ‪ 2011/1450‬ومو�ضوعها نفقة‬ ‫�صغرية واملقامة عليك من قبل املدعية رن��ده فايز‬ ‫فار�س احلمد وكيلها املحامي ابراهيم الدحله ف�إذا‬ ‫مل حت�ضر ومل تر�سل وكيال عنك ومل تبد للمحكمة‬ ‫م �ع��ذرة م���ش��روع��ة لتخلفك ع��ن احل �� �ض��ور يجري‬ ‫بحقك املقت�ضى القانوين وعليه جرى تبليغك ذلك‬ ‫ح�سب اال��ص��ول‪ .‬حت��ري��را يف ‪1433/6/14‬ه � �ـ املوافق‬ ‫‪2012/5/6‬م‬ ‫رئي�س حمكمة وادي ال�سري ال�شرعية‬ ‫غالب كرمي ال�سمارنة‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة �شمال عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2011/4262 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/4/11 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ح�سام يو�سف حممود ال�سراويل‬

‫وعنوانه‪� :‬شارع مكة بجانب �شركة الكهرباء‬ ‫بالقرب من مكة مول‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك ذوات‬ ‫االرقام ‪30 ،23‬‬ ‫تاريخه‪2010-4-28 / 2010-2-30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 725 :‬دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واالتعاب‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪/‬‬ ‫الدائن‪ :‬ابراهيم حممد عيد العطيات املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 2419 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 2399 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ا��س��راد حممود عواد‬ ‫اخلراب�شة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬غ��دي��ر ف ��وزي احمد‬ ‫عقيالن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ع�م��ان ‪ /‬ا��س�ك��ان اب��و ن�صري ��ش��ارع بالط‬ ‫ال�شهداء مقابل حمطة التنقية‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د املوافق‬ ‫‪ 2012/5/27‬ال���س��اع��ة ‪ 8.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬جودت ا�سماعيل حممد ا�سعيد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ع�م��ان ‪ /‬ا��س�ك��ان اب��و ن�صري ��ش��ارع بالط‬ ‫ال�شهداء مقابل حمطة التنقية‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د املوافق‬ ‫‪ 2012/5/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬جودت ا�سماعيل حممد ا�سعيد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عبداهلل خليل قا�سم الوادي‬

‫مازن حممد عبدالعزيز امل�صري‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 2307 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عالء م�صطفى �سلمان‬ ‫الع�سا�سفة‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫يزن حممد احمد عليان‬

‫العمر‪� 27 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬ابو علندا اخر منطقة‬ ‫ال�صناعية معر�ض يزن للبالط‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د املوافق‬ ‫‪ 2012/5/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9:30‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل��ق ال �ع��ام وم�شتكي جعفر ا�سماعيل‬ ‫عبدالقادر العجلوين‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫حمكمــة بدايـة �شرق عمـان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪�2011/1121:‬ص‬ ‫التاريخ ‪2012/4/22 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫م�ؤ�س�سة يو�سف البطاينة لتوزيع‬ ‫البال�ستيك ولوازم الفنادق واملطاعم‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان‪/‬جبل الن�صر‪�/‬شارع‬ ‫ابو طالب قرب امل�ؤ�س�سة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 915 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ابراهيم عبداهلل‬ ‫الداوود املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 7141( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اح�م��د ع �ب��داهلل حممد‬ ‫الكناين‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫احمد و�صفي جربان جربان‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬النزهة �شارع عبدالرحمن‬ ‫قر�شي مقابل م�سجد ابو ذر الغفاري بناية‬ ‫رقم ‪ 8‬ب‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح �� �ض ��ورك ي� ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/5/24‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬حممود ع�صام عي�سى النجار‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫حمكمـــة بداية حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 146 ( / 2 - 1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/4/12‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة غرندل للديكور‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ع �ن��وان ال��وك �ي��ل � �ش��ارع م��ادب��ا ‪ -‬خ�ل��ف امل�ؤ�س�سة‬ ‫الع�سكرية بناية البنك العربي ‪ -‬الطابق الرابع‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬احمد ا�سماعيل احمد جرب‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫رانيا هتلر ميخائيل حدادين‬

‫عمان ‪ /‬ت�لاع العلي ‪� -‬شارع حممود احمد ‪ -‬حي الربكة ‪-‬‬ ‫عمارة رقم ‪ 5‬الطابق االر�ضي ي�سار‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وحيث مل حت�ضر املدعى عليها وتنكر‬ ‫ما هو من�سوب اليها من خط او توقيع على ال�شيكات مو�ضوع‬ ‫الدعوى وت�أ�سي�سا على ما تقدم وحيث اثبتت املدعية �صحة‬ ‫دعواها فتقرر املحكمة وعمال باحكام املادة ‪ 1818‬من جملة‬ ‫االح �ك��ام ال�ع��دل�ي��ة وامل� ��ادة ‪ 11‬م��ن ق��ان��ون ال�ب�ي�ن��ات واملادتني‬ ‫‪ 185‬و‪ 186‬م��ن ق��ان��ون ال�ت�ج��ارة احلكم ب��ال��زام امل��دع��ى عليها‬ ‫ب� ��أن ت��دف��ع للمدعية مبلغ �سبعة االف وارب�ع�م��ائ��ة و�سبعة‬ ‫وخم�سون دينار وت�ضمينها الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪500‬‬ ‫دينار اتعاب حماماة والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة‬ ‫وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكما وجاهيا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليها قابال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني املعظم حفظه اهلل ورعاه‬ ‫�صدر و�أفهم بتاريخ ‪2012/4/12‬‬

‫حمكمـــة بداية حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 346 ( / 1 - 3‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/2/26‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة حممود العياط واوالده‬ ‫مفو�ضا عنها بالتوقيع عدنان‬ ‫حممود ابراهيم العياط‬

‫عمان ‪ /‬عمان‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪:‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�شادي جمال حممد العليمي‬

‫عمان ‪ /‬ماركا م�سلخ عمان‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال��زام امل��دع��ى عليه (��ش��ادي جمال حممد العليمي) ب�أن‬ ‫يدفع للمدعية (�شركة حممود العياط واوالده) مبلغ (‪)600‬‬ ‫�ستمائة دينار ورد املطالبة بباقي املبلغ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال��زام املدعى عليه بغرامة تعادل خم�س املبلغ املحكوم به‬ ‫والبالغ ‪ 600‬دينار تدفع للخزينة‪.‬‬ ‫‪ -3‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم الن�سبية وامل�صاريف ومبلغ‬ ‫(‪ )30‬دي�ن��ار ات�ع��اب حم��ام��اة وال�ف��ائ��دة القانونية م��ن تاريخ‬ ‫ع��ر���ض ال�شيكني على البنك امل�سحوب عليه وال��واق��ع على‬ ‫ال�ت��وايل بتاريخ ‪ 2008/10/5‬و‪ 2008/10/30‬وحتى ال�سداد‬ ‫التام‪.‬‬ ‫حكما وجاهيا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم ح�ضر �صاحب‬ ‫اجلاللة بتاريخ ‪.2012/2/26‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 700 ( / 3 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/2/28‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة ابو عودة اخوان‬

‫عمان ‪ /‬وكيلها املحامي رعد اجلرب وهيثم اجلبور‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد مف�ضي خلف الغريب‬

‫ع�م��ان ‪ /‬ال �ي��ادودة خلف ك��ازي��ة ال�شاطر ح�سن م��رج احلمام‬ ‫مطعم ال�سفراء مدير جمعية املتقاعدين الع�سكريني �سوق‬ ‫مرج احلمام التجاري‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة وعمال باحكام املادة ‪ 177‬من‬ ‫قانون ا�صول املحاكمات املدنية‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬عن ال�شق اجلزائي‪ -1 :‬ادانة امل�شتكى عليه املدعى عليه‬ ‫باحلق ال�شخ�صي بجرم ا�صدار �شيك لي�س له مقابل وفاء قائم‬ ‫ومعد لل�صرف وفقا للمادة (‪�/421/1‬أ) من قانون العقوبات‬ ‫مكرر مرتني واحلكم عليه باحلب�س مدة �سنة واحدة والر�سوم‬ ‫والغرامة مائة دينار والر�سوم عن كل جرم‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬تنفيذ اح��دى العقوبات ال�صادرة بحق امل�شتكى عليه‬ ‫املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي لت�صبح العقوبة املحكوم بها‬ ‫امل�شتكى عليه املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي هي احلب�س �سنة‬ ‫واحدة والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬عن ال�شق احلقوقي‪ :‬وحيث ان ال�شق احلقوقي يدور‬ ‫وجودا وعدما مع ال�شق اجلزائي وحيث ثبت ال�شق اجلزائي‬ ‫للمحكمة وثبت ان�شغال ذمة امل�شتكى عليه املدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي باملبلغ املدعى به فتقرر املحكمة وعمال باحكام‬ ‫املادة ‪ 278‬من قانون التجارة الزام امل�شتكى عليه املدعى عليه‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ب�أداء قيمة الإدعاء باحلق ال�شخ�صي البالغة‬ ‫(‪ )2300‬دينار وت�ضمينه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪)115‬‬ ‫دينار اتعاب حماماة والفائدة القانونية بواقع ‪ ٪9‬من تاريخ‬ ‫ا�ستحقاق ال�شيكات وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكما غيابيا عن ال�شق اجلزائي قابال لالعرتا�ض ومبثابة‬ ‫ال��وج��اه��ي ع��ن ال���ش��ق احل �ق��وق��ي ق��اب�لا ل�لا��س�ت�ئ�ن��اف �صدر‬ ‫و�أفهم علنا با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك‬ ‫عبداهلل الثاين بن احل�سني املعظم حفظه اهلل ورعاه بتاريخ‪.‬‬ ‫‪2012/2/28‬‬

‫الوفيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫انتقل اىل رحمته تعاىل‬

‫تقبل التعازي (الرجال ‪ /‬الن�ساء) يف‬

‫عن عمر يناهز‬

‫والذي �ش ّيـع جثمانـه‬

‫مكــــان الدفـــن‬

‫طه جميل ال�شرعة �ألعبادي‬

‫‪38‬‬

‫االثنني‬

‫‪-‬‬

‫للرجال �شارع اال�ستقالل بجانب ا�ستقالل مول‬

‫خالد �سليمان جميل الطبريي كري�شان‬

‫‪46‬‬

‫الأحد‬

‫‪-‬‬

‫منزل والده ‪ /‬معان – حي الوحدات �شارع ال�صحة‬

‫مي�سر ي�سري م�صطفى موايف‬

‫‪-‬‬

‫�أم�س‬

‫�سحاب‬

‫نايف احلاج عمر كوك�ش‬

‫‪-‬‬

‫الأحد‬

‫‪-‬‬

‫�إن�صاف حممود عودة ع�صفور‬

‫‪58‬‬

‫�أم�س‬

‫�سحاب‬

‫نواف جرب حممد احلمود اخل�صاونه‬

‫‪-‬‬

‫�أم�س‬

‫البلدة اربد‬

‫احلاج " حممد ح�سان " عبد الرحيم �شموط‬

‫‪57‬‬

‫�أم�س‬

‫ال�سلط‬

‫ديوان �إل �شموط – �صويلح احلي ال�شرقي‬

‫الدكتور عبد الكرمي احمد حامد العلي‬

‫‪-‬‬

‫�أم�س‬

‫�سحاب‬

‫جمعية �إل قموة – دابوق‬

‫ها�شم عبد الرحمن حممد �أبو الراغب‬

‫‪73‬‬

‫�أم�س‬

‫�أم احلريان‬

‫ديوان ال الراغب – جبل اللويبدة‬

‫�صبحي ( حلمي ) علي حممد قطقط عوده‬

‫‪79‬‬

‫�أم�س‬

‫�أبو علياء‬

‫ديوان �أهايل قلقيلية – الها�شمي ال�شمايل‬

‫هيالنه حنا البقاعني‬

‫‪82‬‬

‫�أم�س‬

‫الكرك‬

‫منزل العائلة – مرج احلمام مقابل م�سجد املح�سنات‬ ‫ديوان �إل كوك�ش – ال�سلط‬ ‫منزل الفقيدة – جبل التاج امتداد خمابز رغدان – فوق الهيئة اخلريية الها�شمية‬ ‫م�ضافة احلمود قرب م�ست�شفى �أيدون الع�سكري‬

‫قاعة الكني�سة ( هيفاء الكواليت )‬


‫‪9‬‬

‫االربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫سورة اإلعالم (‪)7‬‬

‫يامن �صر�صور‬

‫سحر املادة‬ ‫‪ ..‬وت�ستمر �سورة الإعالم يف �سرد مالمح ومفا�صل املنهج‬ ‫الإ�سالمي يف الإع�ل�ام‪ ،‬وم��ن �أه��م ما عر�ضته ال�سورة "�س��رة‬ ‫ال�شعراء" يف ح��وار مو�سى مع ف��رع��ون؛ اهتمام مو�سى عليه‬ ‫ال�سالم بتقدمي الدليل املادي على �صدق دعوته‪ ،‬ف�إن الروح ال‬ ‫ت�سعف كل �أحد‪ ،‬وخا�صة �إذا خبت نورها وذهب بريقها فلم يكد‬ ‫يُرى‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن �أن يُري احلق ويهدي اليه!‬ ‫�إن النا�س يف غ�م��رة حياتهم امل��ادي��ة ال ي�ك��ادون ي�سمعون‬ ‫ل �ل��روح �أدن ��ى ه�م����س! وال���س�ب��ب ه��و �إه�م��ال�ه��ا ل��درج��ة تقرتب‬ ‫فيها الروح من املوت! وال��روح كجذوة النار؛ �إن مل يتعاهدها‬ ‫�صاحبها بالإمداد والإيقاد؛ خبا نورها حتى يكاد ينطفئ‪.‬‬ ‫فنا�سب �أن يخاطب الإعالمي امل�سلم النا�س مبا يعرفون‬ ‫وي�شعرون‪ ،‬وهو "املادة"‪.‬‬ ‫وانظر اىل مبادرة مو�سى عليه ال�سالم عندما قال‪�} :‬أ َو َلو‬ ‫جئتك ب�شيء مبني{ (ال�شعراء‪ ،)30 :‬نعم؛ هو مبني ملن هو يف‬ ‫دركته من االنغما�س يف امل��ادة‪ ،‬و�أما امل�ؤمنون الكاملون ف�إنهم‬ ‫ال ينتظرون دالئ��ل �شاهدة على احلق من امل��ادة‪ ،‬كما قال ابن‬ ‫عطاء اهلل ال�سكندري‪" :‬كيف ي�صح �أن ي�ستدل عليه بالأ�شياء‬ ‫وه��و �سبب وج��ود الأ�شياء؟!"‪ ،‬ولكن ينتبه اىل �أن من و�صل‬ ‫�إىل معرفة اهلل حق املعرفة‪ ،‬وعا�ش حياة الوالية والربانية؛‬ ‫ي�صح �أن ي�ستغني عن دليل امل��ادة‪ ،‬و�أم��ا النا�س ‪ -‬وهم جمهور‬ ‫أم�س احلاجة �إىل دليل من املادة؛ يع�ضد‬ ‫املدع ّوين ‪ -‬ف�إنهم يف � ّ‬ ‫نور �أرواحهم ال�ضعيف‪ ،‬فيقويه‪ ،‬ويعزز ب�صائرهم‪.‬‬ ‫وق ��د ت �ك��رر م�ع�ن��ى ا��س�ت�ع�م��ال امل� ��ادة ل �ل��دالل��ة ع�ل��ى �صدق‬ ‫ال��دع��وة يف ��ض��رب مو�سى للبحر‪} :‬ف��أوح�ي�ن��ا �إىل مو�سى �أن‬ ‫ا�ضرب بع�صاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم{‬ ‫(ال�شعراء‪.)63 :‬‬ ‫و�أي�ضاً ج��اءت ناقة �صالح يف نف�س ال�سياق‪ ،‬وخرجت من‬ ‫ال�صخر للداللة على ق��وة ظهور ب��ره��ان �صالح‪ ،‬ف��إن��ه ل�شدة‬ ‫و�ضوحه ك�أنه ي�شق ال�صخر ليظهر‪ ...‬وانظر �إىل غلظ قلوبهم!‬ ‫ف�إن دليل �صالح ا�ستطاع �شق ال�صخر ومل ي�ستطع اخرتاق �أكنة‬ ‫قلوبهم!!‬ ‫والنا�س م�أ�سورة يف حب من �أح�سن �إليها‪ ،‬ولكن تفاين‬ ‫الدعاة يف بذل قيم دعوتهم ودع��وة النا�س �إليها قد ال يراها‬ ‫"املحجوبون" من النا�س �إح�ساناً‪ ،‬وال�سبب هو حجب املادة‬ ‫ل��روح ه ��ؤالء النا�س من الإ��ش��راق‪ ،‬وه��م ال ي��رون الإح�سان يف‬ ‫كثري من الأحوال �إال الإح�سان املادي!‬ ‫ومن هنا ندرك �سبب �إعطاء الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫يف حنني الأموال اجلزيلة للم�ؤلفة قلوبهم‪ ...‬ف�إن املادة ت�أ�سر‬ ‫قلوب املحجوبني‪ ،‬وتفعل فيها ما ال يفعله القر�آن نف�سه!!‬ ‫ولي�س ه��ذا مب�ستغرب‪ ،‬فقد جعل اهلل للم�ؤلفة قلوبهم‬ ‫م�صرفاً خا�صاً من م�صارف الزكاة‪.‬‬ ‫�أكرث النا�س لن يقتنعوا بالدعوة قناعة جمردة من �أول‬ ‫�أمرهم‪ ،‬فال بد من ا�ستمالتهم �إىل الدعوة ي�شيء مما يح ّبون‪،‬‬ ‫وهو "املادة"‪ ،‬ثم ي�ستغل ح ّبهم للدعاة ‪ -‬بعد ح�صولهم على ما‬ ‫يحبون ‪ -‬ليكون �س ّلما لإقناعهم بالدعوة و�أفكارها‪.‬‬ ‫فيجب على ال��دع��اة الرتكيز على الإجن��از امل��ادي للدعوة‪،‬‬ ‫و�أن حتقق ال��دع��وة للنا�س �إجن��ازات مادية تعجز عن حتقيقها‬ ‫التيارات الأخرى‪ ،‬مثل حت�سني ظروف النا�س من خالل املطالبة‬ ‫بحقوقهم يف النقابات واملجال�س‪ ،‬و�أن يتم الرتكيز على مهنية‬ ‫هذه املجال�س ب�شكل �أ�سا�سي‪ ،‬وتقييم النجاح فيها من عدمه بقدر‬ ‫حتقيق االجن��از املهني امل��ادي بالدرجة الأوىل‪ ،‬و�أي�ضاً الرتكيز‬ ‫على تقدمب اخل��دم��ات للنا�س م��ن خ�لال جمعيات وم�ؤ�س�سات‬ ‫الدعوة والعالقات الإن�سانية الفردية بني الدعاة والنا�س‪.‬‬ ‫وه ��ذا ك�ل��ه يف م��رح�ل��ة ب �ن��اء ال�ث�ق��ة وامل �ح �ب��ة ب�ي�ن الدعاة‬ ‫والنا�س‪ ،‬ثم ل ُي ْب�شر الدعاة بعدها با�ستجابة النا�س لأفكارهم‬ ‫ وما �أحراها باال�ستجابة حينئذ ‪ ،-‬ولي�سوقوا براجمهم ‪ -‬وما‬‫�أنقاها من برامج ‪ -‬بعد ذلك‪.‬‬ ‫ول ُيعلم ب�أن التعلق باملادة من طبائع النفو�س‪ ،‬فال ميكن‬ ‫�إغفاله �أثناء دعوة النا�س‪.‬‬

‫قافلة طبية للندوة العاملية تسفر‬ ‫عن إسالم ‪ 482‬شخص ًا يف راوندا‬ ‫الريا�ض ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أث �م��رت ج�ه��ود ال �ن��دوة ال�ع��امل�ي��ة لل�شباب الإ� �س�لام��ي الإغاثية‬ ‫والدعوية م�ؤخراً‪ ،‬دخول ‪� 482‬شخ�صا يف الإ�سالم‪ ،‬وذلك يف �إحدى‬ ‫حمافظات جمهورية راوندا‪.‬‬ ‫يرت ال �ن��دوة ق��اف�ل��ة طبية دع��وي��ة حملت ا��س��م «قافلة‬ ‫ف�ق��د � �س� ّ‬ ‫الر�ضوان» يف حمافظة كيبونغو ال�شرقية‪� ،‬إحدى حمافظات رواندا‪،‬‬ ‫الواقعة يف منطقة البحريات بو�سط �أفريقيا‪.‬‬ ‫وقدمت القافلة على مدى �شهر كامل خدمات طبية و�إغاثية‪،‬‬ ‫ودعوية للمحتاجني واملر�ضى وامل�سنني يف �أماكنهم النائية والتي‬ ‫تبعد م�سافة ‪ 120‬كيلومرت ع��ن العا�صمة ال��راون��دي��ة «كيغايل»‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل تعريف �أبناء ال�شعب ال��روان��دي بالإ�سالم وتعاليمه‬ ‫ال�سمحة وت�صحيح املفاهيم اخلاطئة عنه‪.‬‬ ‫كما مت توزيع ‪ 1500‬ن�سخة من كتاب بلغة كينيا رواندا‪ ،‬للتعريف‬ ‫بالإ�سالم وجمموعة من الهدايا على املهتدين‪.‬‬ ‫يذكر �أن الإ�سالم و�صل �إىل رواندا من قبل التجار امل�سلمني من‬ ‫ال�ساحل ال�شرقي لأفريقيا يف القرن ‪ ،18‬ووفقا لآخر تعداد ف�إن ن�سبة‬ ‫ال�سكان امل�سلمني ت�شكل ‪ 30‬باملئة من جمموع �سكان رواندا‪.‬‬

‫�‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫�أول واجباتنا �أن نبني للنا�س حدود هذا الإ�سالم وا�ضحة كاملة (ح�سن البنا)‬

‫مواعظ‬ ‫عمر بن عبد العزيز‬ ‫مصلح دولة الخالفة‬ ‫�أحمد ح�سنني‬ ‫الوعظ والتذكري باهلل من �أهم �أ�ساليب الدعاة يف تنبيه الغافلني وموعظة امل�ؤمنني‪ ،‬قال‬ ‫تعاىل‪َ } :‬و َذ ِّك ْر َف�إِنَّ ِّ‬ ‫الذك َْرى َت ْن َف ُع المْ ُ�ؤْ ِم ِننيَ{ (الذاريات‪.)55 :‬‬ ‫ولكي ينجح الواعظ يف مهمته؛ يجب عليه �أن يخل�ص هلل يف قوله‪ ،‬ثم يح�سن اختيار‬ ‫الكلمات واحلكايات واملنا�سبات و�أحوال امل�ستمع‪ ،‬وذلك �أن التذكري والوعظ لي�س الغر�ض منه‬ ‫�إقامة احلجة على النا�س‪ ،‬بل الأخذ ب�أيديهم �إىل الطريق امل�ستقيم‪.‬‬

‫وي �ب�ين ل�ن��ا �إم� ��ام ال��واع �ظ�ين اب��ن اجل� ��وزي ‪-‬‬ ‫رحمه اهلل ‪� -‬أحوال امل�ستمعني للموعظة؛ فيقول‪:‬‬ ‫"قد يعر�ض عند �سماع املواعظ لل�سامع يقظة‪،‬‬ ‫ف� ��إذا انف�صل ع��ن جمل�س ال��ذك��ر ع ��ادت الق�سوة‬ ‫والغفلة‪ .‬فتدبرت ال�سبب يف ذل��ك‪ ،‬فعرف ُته‪ ،‬ثم‬ ‫ر�أيت النا�س يتفاوتون يف ذلك‪ ،‬فاحلالة العامة �أن‬ ‫القلب ال يكون على �صفة واحدة من اليقظة عند‬ ‫�سماع املوعظة وبعدها ل�سببني‪:‬‬ ‫�أحدهما‪� :‬أن املواعظ كال�سياط‪ ،‬وال�سياط ال‬ ‫ت�ؤمل بعد انق�ضائها‪� .‬إيالمها وقت وقوعها‪.‬‬ ‫والثاين‪� :‬أن حالة �سماع املواعظ يكون الإن�سان‬ ‫فيها ُم��زاح العلة‪ ،‬ق��د تخ ّلى بج�سمه وف�ك��ره عن‬ ‫�أ�سباب الدنيا‪ ،‬و�أن�صت بح�ضور قلبه‪ ،‬ف�إذا عاد �إىل‬ ‫ال�شواغل اجتذبته ب�آفاتها‪ ،‬وكيف ي�صح �أن يكون‬ ‫كما ك��ان‪ ،‬وه��ذه ح��ال��ة تعم اخل�ل��ق‪� ،‬إال �أن �أرباب‬ ‫اليقظة يتفاوتون يف بقاء الأثر‪:‬‬ ‫فمنهم من يعزم بال تردد‪ ،‬ومي�ضي من غري‬ ‫ل�ضجوا‪ ،‬كما‬ ‫التفات‪ ،‬فلو تو َّقف بهم ركب الطبع ُّ‬ ‫قال حنظلة عن نف�سه‪ :‬نافق حنظلة‪.‬‬ ‫ومنهم �أق ��وام مييل بهم الطبع �إىل الغفلة‬ ‫�أحيانًا‪ ،‬ويدعوهم ما تقدم من املواعظ �إىل العمل‬ ‫�أحيانًا‪ ،‬فهم كال�سنبلة متيلها الرياح‪.‬‬ ‫و�أقوام ال ي�ؤثر فيهم �إال مبقدار �سماعه‪ ،‬كماء‬ ‫دحرجته على �صفوان" اهـ‪.‬‬ ‫وواعظنا هو اخلليفة الرا�شد عمر بن عبد‬ ‫ال�ع��زي��ز‪ ،‬ال��ذي �إذا ُذك��ر ا�سمه ت�ب��ادر �إىل الذهن‬ ‫�شخ�صية اخلليفة العادل ال��ذي ا�ستطاع يف مدة‬ ‫وج �ي��زة �أن ي�ضع ال��دول��ة الإ��س�لام�ي��ة املرتامية‬ ‫الأط��راف على املحجة البي�ضاء‪ ،‬و�أن يق�ضى على‬ ‫الظلم‪ ..‬وم��ا �أعظم املوعظة �إذا كانت من حاكم‬ ‫ع ��ادل‪ ،‬وع��امل فقيه‪ ،‬وزاه ��د ورع‪ .‬ولن�ستمع �إىل‬ ‫�أقوال العلماء فيه‪:‬‬ ‫ ق��ال �شيخه عبيد اهلل ب��ن عبد اهلل ‪� -‬أحد‬‫فقهاء املدينة ال�سبعة ‪" :-‬كانت العلماء عند عمر‬ ‫بن عبدالعزيز تالميذه"‪.‬‬ ‫ وق��ال ميمون بن م�ه��ران‪�" :‬أتينا عمر بن‬‫عبد ال�ع��زي��ز فظننا �أن��ه يحتاج �إل�ي�ن��ا‪ ،‬و�إذا نحن‬ ‫عنده تالمذة"‪.‬‬ ‫ وق ��ال جم��اه��د‪�" :‬أتينا ع�م��ر ن�ع� ّل�م��ه‪ ،‬فما‬‫برحنا حتى تع ّلمنا منه"‪.‬‬ ‫ وقال ميمون بن مهران‪" :‬كان عمر بن عبد‬‫العزيز يع ّلم العلماء"‪.‬‬ ‫ قال النووي‪�" :‬أجمعوا على جاللته وف�ضله‪،‬‬‫ووف ��ور علمه و��ص�لاح��ه‪ ،‬وزه ��ده وورع ��ه‪ ،‬وعدله‬ ‫و�شفقته ع�ل��ى امل�سلمني‪ ،‬وح���س��ن ��س�يرت��ه فيهم‪،‬‬ ‫وب��ذل و�سعه يف االجتهاد يف طاعة اهلل‪ ،‬وحر�صه‬ ‫على اتباع �آث��ار ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪،‬‬ ‫واالقتداء ب�سنته‪ ،‬و�سنة اخللفاء الرا�شدين"‪.‬‬ ‫ وقال الذهبي‪" :‬الإمام احلافظ‪ ،‬العالمة‬‫املجتهد‪ ،‬ال��زاه��د ال�ع��اب��د ال�سيد‪� ،‬أم�ي�ر امل�ؤمنني‬ ‫حقًّا‪ ...‬تويف رحمه اهلل عام ‪101‬هـ"‪.‬‬ ‫حماور الوعظ عند عمر‬ ‫‪ -1‬التزام الكتاب وال�سنة‪ :‬وكان يلح على هذا‬ ‫الأمر يف كل منا�سبة‪ ،‬يف �أقواله وخطبه وو�سائله‪،‬‬ ‫وم��ن ر�سالته �إىل �أح��د عماله ي�ق��ول‪ .." :‬ف�إين‬ ‫�أو�صيك بتقوى اهلل‪ ،‬واتباع �سنة ر�سوله‪ ،‬واالقت�صاد‬ ‫يف �أمره‪ ،‬وترك ما �أحدث املحدثون بعده"‪.‬‬

‫‪ -2‬اخل��وف من امل��وت واال�ستعداد ل��ه‪ :‬وهذه‬ ‫ق�ضية �أخذت م�ساحة وا�سعة من �أقواله وو�صاياه‪،‬‬ ‫بل و�شغلت باله‪ ،‬وا�ست�أثرت به ّمه‪ ،‬فقد و�ضع �أمر‬ ‫املوت بني عينيه دائ ًما‪ ،‬ويف ر�سالة لبع�ض عماله‬ ‫ق��ال‪�" :‬إنك �إذا ا�ست�شعرت ذك��ر امل��وت يف ليلك �أو‬ ‫وح � ِّب��ب �إل�ي��ك كل‬ ‫ن �ه��ارك‪ُ ،‬ب� ِّغ��� َ�ض �إل�ي��ك ك��ل ف ��انٍ ‪ُ ،‬‬ ‫باقٍ "‪ ،‬وعندما ُيعزَّى مبيت يقول‪" :‬العجب مليت‬ ‫َيكتب �إىل ميت؛ يعزيه مبيت‪."...‬‬ ‫‪ -3‬الأم � ��ر ب��امل �ع��روف وال �ن �ه��ي ع ��ن املنكر‪:‬‬ ‫ور�سائله وخطبه مليئة بذلك‪.‬‬ ‫‪� -4‬إقامة العدل ومنع الظلم‪ :‬فقد كان ي�أمر‬ ‫بالعدل‪ ،‬ويكره الظلم ويحاربه‪ ،‬ويعلن ذلك‪.‬‬ ‫‪ -5‬احل�ك�م��ة م��ن �سيا�سة الأم� ��ور‪ :‬ف�ق��د �أقام‬ ‫ال �ع ��دل ب��احل�ن�ك��ة وال �� �س �ي��ا� �س��ة والأن � � ��اة وترتيب‬ ‫الأولويات‪ ،‬حيث بد�أ بح�ساب نف�سه ثم �أهل بيته‬ ‫الأدنني‪ ،‬ثم فتح الباب �إىل كل �صاحب مظلمة‪...‬‬ ‫وقد �شرح �سيا�سته البنه عبد امللك فقال‪�" :‬إمنا‬ ‫�أر ّو�ض النا�س ريا�ضة ال�صعب‪� ،‬إين لأريد �أن �أحيي‬ ‫الأم��ور من العدل‪ ،‬ف�أ� ِّؤخر ذلك‪ ،‬حتى �أخ��رج معه‬ ‫طمعاً من طمع الدنيا‪ ،‬فينفروا لهذه‪ ،‬وي�سكنوا‬ ‫لهذه‪."...‬‬ ‫‪ -6‬ت�صحيح املفاهيم‪ :‬وما �أكرثها يف �أقواله‬ ‫و�أفعاله‪.‬‬ ‫من روائع �أقواله يف الوعظ‬ ‫ ال�صحبة‪ :‬ق��ال عمر بن عبد العزيز‪" :‬ال‬‫ت�صحب م��ن الأ��ص�ح��اب م��ن خ�ط��رك ع�ن��ده على‬ ‫قدر ق�ضاء حاجته‪ ،‬ف�إذا انق�ضت حاجته انقطعت‬ ‫�أ�سباب م��ودت��ه‪ ،‬وا�صحب من الأ�صحاب ذا العال‬ ‫يف اخلري‪ ،‬والإف��اءة يف احلق‪ ،‬يعينك على نف�سك‪،‬‬ ‫ويكفيك م�ؤنته"‪.‬‬ ‫ � �ص�ل�اح الآخ � � ��رة‪ :‬ق ��ال ع �م��ر‪�" :‬أ�صلحوا‬‫�آخرتكم ت�صلح لكم دنياكم‪ ،‬و�أ�صلحوا �سرائركم‬ ‫ت�صلح لكم عالنيتكم"‪.‬‬ ‫ القليل يكفي‪ :‬قال م�سلمة‪ :‬دخلت على عمر‬‫بعد الفجر يف بيت كان يخلو فيه‪ ،‬فال يدخل عليه‬ ‫�أح��د‪ ،‬فجاءت جارية بطبق عليه متر �صبحاين‪،‬‬ ‫وك��ان يعجبه ال�ت�م��ر‪ ،‬ف��رف��ع بكفّه منه وق ��ال‪ :‬يا‬ ‫م�سلمة‪� ،‬أت ��رى ل��و �أن رج�ل ً�ا �أك��ل ه��ذا‪ ،‬ث��م �شرب‬ ‫عليه املاء؛ �أكان يجزيه �إىل الليل؟ قلت‪ :‬ال �أدري‪.‬‬ ‫فرفع �أك�ثر منه‪ ،‬ق��ال‪ :‬فهذا؟ قلت‪ :‬نعم يا �أمري‬ ‫امل�ؤمنني‪ ،‬كان كافيه دون هذا‪ ،‬حتى ما يبايل �أن ال‬ ‫يذوق طعا ًما غريه‪ .‬قال‪ :‬فعالم ندخل النار؟ قال‬ ‫م�سلمة‪ :‬فما وقعت مني موعظة ما وقعت هذه‪.‬‬ ‫واملعنى �أن��ه �إذا ك��ان ه��ذا التمر القليل يكفي‬ ‫امل��رء ل�ي��وم ك��ام��ل‪ ،‬وه��و ذو قيمة زه �ي��دة؛ فلماذا‬ ‫يختلف ال�ن��ا���س ويقتل بع�ضهم ً‬ ‫بع�ضا م��ن �أجل‬ ‫الدنيا‪.‬‬ ‫ ت�ض ُّرع‪ :‬ق��ال رحمه اهلل‪ :‬اللهم �إن مل �أكن‬‫ال �أن �أب ُل َغ رحمتك‪ ،‬ف�إن رحمتك � ٌ‬ ‫�أه ً‬ ‫أهل �أن تبلغني‪،‬‬ ‫رحمتك و�سعت ك��ل ��ش��يء‪ ،‬و�أن ��ا ��ش��يء‪ ،‬فلت�سعني‬ ‫رحمتك يا �أرحم الراحمني‪.‬‬ ‫ م�يراث النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪ :‬قال‬‫حممد بن مهاجر‪ :‬كان عند عمر بن عبد العزيز‬ ‫�سرير النبي �صلي اهلل عليه و�سلم وع�صاه‪ ،‬وقدح‪،‬‬ ‫وجفنة‪ ،‬وو� �س��ادة ح�شوها ليف‪ ،‬وقطيفة ورداء‪.‬‬ ‫فكان �إذا دخ��ل عليه النفر من قري�ش ق��ال‪ :‬هذا‬ ‫مرياث من �أكرمكم اهلل به‪ ،‬ون�صركم به‪ ،‬و�أعزكم‬

‫لكلمة يعظ بها الرجل امل�ؤمن �أخاه ليزداد بها‬ ‫يف هدى خري من مال يت�صدق به عليه‬ ‫و�إن كان به �إليه حاجة‬ ‫به‪ ،‬وفعل وفعل‪.‬‬ ‫ فتنة ال�ق��ول‪ :‬ق��ال ميمون ب��ن م�ه��ران‪� :‬إن‬‫لعند عمر بن عبد العزيز‪� ،‬إذ فتح له منطق ح�سن‪،‬‬ ‫حتى َّ‬ ‫رق ل��ه �أ�صحابه‪ ،‬ففطن لرجل منهم وهو‬ ‫ام�ض‬ ‫يحذف دمعته‪ ،‬فقطع منطقه‪ .‬فقلت له‪ِ :‬‬ ‫يف منطقك‪ ،‬ف�إين لأرجو �أن مينَّ اهلل به على من‬ ‫�سمعه‪ ،‬فانتهى �إليه بيده‪ ،‬وقال‪� :‬إليك عني‪ ،‬ف�إن‬ ‫يف القول فتنة‪ ،‬والفعال �أوىل باملرء من القول‪.‬‬ ‫ �أحمق النا�س‪ :‬قال عمر جلل�سائه‪� :‬أخربوين‬‫من �أحمق النا�س؟ قالوا‪ :‬رجل باع �آخرته بدنياه‪.‬‬ ‫فقال لهم عمر‪� :‬أال �أنبئكم ب�أحمق منه؟ قالوا‪:‬‬ ‫بلى‪ .‬قال‪ :‬رجل باع �آخرته بدنيا غريه‪.‬‬ ‫ العمل بغري علم‪ :‬قال عمر‪" :‬من عمل على‬‫غري علم‪ ،‬كان ما يف�سد �أكرث مما ي�صلح‪ ،‬ومن مل‬ ‫يع َّد كالمه من عمله؛ كرثت ذنوبه"‪.‬‬ ‫ درء احل ��دود‪ :‬ق��ال عمر‪" :‬ادر�ؤوا احلدود‬‫ما ا�ستطعتم يف كل �شبهة‪ ،‬ف�إن الوايل �أن �أخط�أ يف‬ ‫العفو خري من �أن يتعدي يف الظلم والعقوبة"‪.‬‬ ‫ �سبيل الظلمة‪ :‬قال عمر‪�" :‬إمنا هلك من‬‫ك��ان قبلنا بحب�سهم احل��ق حتى ي�شرتى منهم‪،‬‬ ‫وب�سطهم الظلم حتى يفتدى منهم"‪.‬‬ ‫ اخ �ت�ل�اف ب�ي�ن ال �� �ص �ح��اب��ة‪ :‬ذك ��ر اختالف‬‫ال�صحابة عند عمر فقال‪�" :‬أم ٌر �أخرج اهلل �أيديكم‬ ‫منه؛ ال ُتعملوا �أل�سنتكم فيه"‪ ،‬و�سئل عن اجلمل‬ ‫و�صفني ف�ق��ال‪" :‬تلك دم��اء ك��فَّ اهلل ي��ديَّ عنها‪،‬‬ ‫و�أنا �أكره �أن �أغم�س ل�ساين فيها"‪.‬‬ ‫ ال�صمت والكالم‪ :‬قال رجل لعمر بن عبد‬‫العزيز‪ :‬متى �أتكلم؟ ق��ال‪� :‬إذا ا�شتهيت ال�صمت‪،‬‬ ‫قال‪ :‬ومتى �أ�صمت؟ قال‪� :‬إذا ا�شتهيت الكالم‪.‬‬ ‫ الزهد‪ :‬قال عمر‪�" :‬إمنا الزهد يف احلالل‪،‬‬‫و�أما احلرام فنار ت�سعر"‪.‬‬ ‫ احللم والعفو‪ :‬ق��ال عمر‪" :‬ما ق��رن �شيء‬‫�إىل �شيء؛ �أف�ضل من حلم �إىل علم‪ ،‬ومن عفو �إىل‬ ‫قدرة"‪.‬‬ ‫ التعلم‪ :‬قال عمر‪�" :‬إن ا�ستطعت فكن عاملًا‪،‬‬‫ف ��إن مل ت�ستطع ف�ك��ن متعل ًما‪ ،‬ف ��إن مل ت�ستطع‬ ‫ف�أح َّبهم‪ ،‬ف�إن مل ت�ستطع فال تبغ�ضهم"‪.‬‬ ‫ ت��ذك�ير‪ :‬ك�ت��ب ع�م��ر �إىل ع��دي ب��ن �أرط ��اة‪:‬‬‫"�أما بعد؛ ف�إين �أذ ّكرك ليل ًة تمَ َخَّ ُ‬ ‫�ض بال�ساعة‪،‬‬ ‫ف�صباحها القيامة‪ ،‬ي��ا لها م��ن ليلة‪ ،‬وي��ا ل��ه من‬ ‫ريا"‪.‬‬ ‫�صباح كان على الكافرين ع�س ً‬ ‫ �أموال امل�سلمني‪ :‬كتب عمر �إىل �أبي بكر بن‬‫ح��زم‪َّ �" :‬‬ ‫أدق قلمك‪ ،‬وق��ارب بني �أ�سطرك‪ ،‬واجمع‬ ‫حوائجك‪ ،‬ف�إين �أكره �أن �أخرج من �أموال امل�سلمني‬ ‫ما ًال ينتفعون به‪ ،‬وال�سالم"‪.‬‬ ‫ الإقبال على الإ�سالم‪ :‬كتب عدي بن �أرطاة‬‫�إىل عمر بن عبد العزيز‪�" :‬أما بعد؛ ف�إن النا�س‬ ‫قد ك�ثروا يف الإ��س�لام‪ ،‬وخفت �أن يقل اخلراج"‪،‬‬

‫ركن الفتوى‬

‫نبض الكتب‬

‫من آداب طلبة العلم‬

‫إنفاق الزوج على زوجته‬

‫يجب على طلبة العلم �أن يكونوا �إخ��وة‪ ،‬حتى و�إن اختلفوا يف‬ ‫بع�ض امل�سائل الفرعية‪ ،‬وعلى كل واح��د �أن يدعو الآخ��ر بالهدوء‬ ‫واملناق�شة التي يُراد بها وجه اهلل والو�صول �إىل العلم‪ ،‬وبهذا حت�صل‬ ‫الألفة‪ ،‬ويزول هذا العنت وال�شدة التي تكون يف بع�ض النا�س‪ ،‬حتى‬ ‫قد ي�صل بهم الأمر �إىل النزاع واخل�صام‪ ،‬وهذا ال �شك يُفرح �أعداء‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬والنزاع بني الأمة من �أ�شد ما يكون يف ال�ضرر‪ ،‬قال اهلل‬ ‫ِيح ُك ْم‬ ‫تعاىل‪َ } :‬و�أَطِ ي ُعوا اهلل َو َر ُ�سو َل ُه َو اَل َت َنا َزعُوا َف َت ْف َ�ش ُلوا َو َت ْذه ََب ر ُ‬ ‫ال�صا ِب ِرينَ { (الأنفال‪.)46 :‬‬ ‫ا�صبرِ ُ وا ِ�إ َّن اللهَّ َ َم َع َّ‬ ‫َو ْ‬ ‫وك��ان ال�صحابة ‪ -‬ر�ضي اهلل عنهم ‪ -‬يختلفون يف مثل هذه‬ ‫امل�سائل‪ ،‬ولكنهم على قلب واح��د‪ ،‬على حمبة وائ�ت�لاف‪ ،‬ب��ل �إين‬ ‫�أق��ول ب�صراحة‪� :‬إن الرجل �إذا خالفك مبقت�ضى الدليل عنده؛‬ ‫ف��إن��ه م��واف��ق ل��ك يف احلقيقة؛ لأن ك�ًّلاًاًّ ً منكما طالب للحقيقة‪،‬‬ ‫وبالتايل فالهدف واحد وهو الو�صول �إىل احلق عن دليل‪ ،‬فهو �إذن‬ ‫مل يخالفك ما دمت تق ّر �أنه �إمنا خالفك مبقت�ضى الدليل عنده‪،‬‬ ‫ف�أين اخلالف؟‬

‫�أجاب عليها‪ :‬دائرة الإفتاء العام‬

‫كتاب العلم‪ ،‬لل�شيخ حممد �صالح العثيمني‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫ال�س�ؤال‪ :‬ما هي �أحكام �إنفاق الزوج على زوجته؟‬ ‫اجلواب‪ :‬يجب على الزوج �أن ينفق على زوجته ويكفيها حاجاتها‬ ‫من مطعم وم�شرب وملب�س وم�سكن‪ ،‬وذلك لقول اهلل تعاىل‪َ } :‬و َعلَى‬ ‫وف{ (البقرة‪.)233 :‬‬ ‫المْ َ ْو ُلو ِد َل ُه ِر ْز ُق ُهنَّ َوك ِْ�س َو ُت ُهنَّ ِبالمْ َ ْع ُر ِ‬ ‫يقول ابن كثري رحمه اهلل‪:‬‬ ‫"وعلى والد الطفل نفقة الوالدات وك�سوتهن باملعروف‪� ،‬أي‪:‬‬ ‫مب��ا ج��رت ب��ه ع��ادة �أمثالهن يف بلدهنّ م��ن غ�ير �إ� �س��راف وال �إقتار‪،‬‬ ‫بح�سب قدرته يف ي�ساره وتو�سطه و�إقتاره‪ ،‬كما قال تعاىل‪ِ } :‬ل ُي ْن ِفقْ‬ ‫ُذو َ�س َع ٍة مِ نْ َ�س َع ِت ِه َو َمنْ ُقدِ َر َعلَ ْي ِه ِر ْز ُق ُه َف ْل ُي ْن ِفقْ ممِ َّ ا �آ َتا ُه اللهَّ ُ ال ُي َك ِّل ُف‬ ‫اللهَّ ُ َن ْف ً�سا �إِال مَا �آ َتاهَا َ�س َي ْج َع ُل اللهَّ ُ َب ْع َد ع ُْ�سرٍ ي ُْ�س ًرا{ (الطالق‪")7 :‬‬ ‫انتهى "تف�سري القر�آن العظيم" (‪.)634/1‬‬ ‫وعن حكيم بن معاوية الق�شريي عن �أبيه قال‪ُ ( :‬ق ْلتُ ‪ :‬يَا َر ُ�سو َل‬ ‫اللهَّ ِ! مَا َح ُّق َز ْو َج ِة �أَ َحدِ َنا َعلَ ْيهِ؟ َقا َل‪� :‬أَنْ ُت ْط ِع َمهَا �إِ َذا َط ِع ْمتَ ‪َ ،‬و َت ْك ُ�س َوهَا‬ ‫�إِ َذا ا ْك َت َ�س ْيتَ ‪� ،‬أَ ْو ا ْك َت َ�س ْبتَ ‪َ ،‬و اَل َت ْ�ضر ِْب ا ْلو َْجهَ‪َ ،‬و اَل ُت َق ِّب ْح‪َ ،‬و اَل َته ُْج ْر �إِ اَّل‬

‫فكتب �إليه عمر‪" :‬فهمت كتابك‪ ،‬وواهلل لوددت �أن‬ ‫النا�س كلهم �أ�سلموا حتى نكون �أنا و�أنت حراثني‬ ‫ن�أكل من ك�سب �أيدينا"‪.‬‬ ‫ ر�سالة ب�ش�أن ال�صالة واخلطبة‪ :‬كتب عمر‬‫�إىل واليه على دم�شق‪�" :‬إذا �صليت بهم ف�أ�سمعهم‬ ‫قراءتك‪ ،‬و�إذا خطبتهم ف�أفهمهم موعظتك"‪.‬‬ ‫ قتل من �سب النبي �صلي اهلل عليه و�سلم‪:‬‬‫يل ٌ‬ ‫كتب عبد احلميد �إىل عمر‪�" :‬إنه ُرف��ع �إ َّ‬ ‫رجل‬ ‫ي�س ُّبك‪ ،‬فهممت �أن �أ�ضرب عنقه‪ ،‬فحب�سته‪ ،‬وكتبت‬ ‫�إليك لأ�ستطلع يف ذلك ر�أيك؟"‪ ،‬فكتب �إليه‪�" :‬أما‬ ‫�إنك لو قتلته لأقدتك به‪� ،‬إنه ال ُيقتل �أحد ب�سبب‬ ‫�أحد �إال من �سب النبي �صلى اهلل عليه و�سلم"‪.‬‬ ‫ ال��ورع‪ :‬كتب عمر �إىل اجل��راح بن عبد اهلل‬‫احلكمي‪�" :‬إن ا�ستطعت �أن تدع مما �أحل اهلل لك‬ ‫م��ا يكون ح��اج�زًا بينك وب�ين م��ا ح � ّرم اهلل عليك‬ ‫ف�أفعل‪ ،‬ف�إن من ا�ستوعب احلالل كله تاقت نف�سه‬ ‫�إىل احلرام"‪.‬‬ ‫ معاملة املخالف‪ :‬دخل نا�س من احلرورية‬‫(�إحدى فرق اخلوارج) على عمر بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫فذاكروه �شي ًئا‪ ،‬ف�أ�شار بع�ض جل�سائه �أن يرعبهم‬ ‫ويتغري عليهم‪ ،‬فلم يزل عمر يرفق بهم حتى �أخذ‬ ‫عليهم‪ ،‬ور�ضوا منه �أن يرزقهم ويك�سوهم ما بقي‪،‬‬ ‫فخرجوا على ذلك‪.‬‬ ‫فلما خرجوا‪� ،‬ضرب عمر رك��ة رجل يليه من‬ ‫�أ�صحابه وق��ال‪" :‬يا ف�لان! �إذا ق��درت على دواء‬ ‫ت�شفي به �صاحبك دون الكي؛ فال تكوينَّه �أبدًا"‪.‬‬ ‫ ر�سالة يف املوعظة‪ :‬كتب عمر �إىل القرظي‪:‬‬‫"�أما بعد؛ فقد بلغني كتابك‪ ،‬تعظني وتذكر ما‬ ‫هو يل حظ وعليك حق‪ ،‬وقد �أ�صبت بذلك �أف�ضل‬ ‫الأجر‪� ،‬إن املوعظة كال�صدقة‪ ،‬بل هي �أعظم �أج ًرا‪،‬‬ ‫و�أب �ق��ى ن�ف� ًع��ا‪ ،‬و�أح���س��ن ذك � � ًرا‪ ،‬و�أوج� ��ب ع�ل��ى املرء‬ ‫امل�ؤمن ح ّقاً‪.‬‬ ‫لكلمة يعظ بها الرجل امل�ؤمن �أخاه ليزداد بها‬ ‫يف هدى‪ ،‬خري من مال يت�صدق به عليه‪ ،‬و�إن كان‬ ‫به �إليه حاجة‪.‬‬ ‫ولئن ينجو رجل مبوعظتك من هلكة‪ ،‬خري‬ ‫من �أن ينجو ب�صدقتك من فقر‪ ،‬فعظ من تعظه‬ ‫لق�ضاء حق عليك‪ ،‬وا�ستعمل كذلك نف�سك حني‬ ‫تعظ‪ ،‬وكن كالطبيب املجرب العامل الذي قد علم‬ ‫�أنه �إذا و�ضع الدواء حيث ال ينبغي؛ �أعنته‪ ،‬و�أعنتَ‬ ‫نف�سه‪ ،‬و�إذا �أم�سكه من حيث ينبغي؛ جهل و�أثم‪.‬‬ ‫و�إذا �أراد �أن ي��داوي جمنونًا‪ ،‬مل ي��داوه وهو‬ ‫مر�سل حتى ي�ستوثق منه‪ ،‬ويوثق له؛ خ�شية �أن ال‬ ‫يبلغ منه من اخلري ما يتقى منه من ال�شر‪ ،‬وكان‬ ‫طبه وجتربته مفتاح عمله‪.‬‬ ‫واعلم �أنه مل يجعل املفتاح على الباب لكيال‬ ‫يغلق فال يفتح‪� ،‬أو ليفتح فال يغلق‪ ،‬ولكن ليغلق‬ ‫يف حينه‪ ،‬ويفتح يف حينه‪ ،‬وال�سالم"‪.‬‬

‫في ظالل آية‬

‫مجاهدة‬ ‫فيِ ا ْل َب ْيتِ ) رواه �أبو داود يف "ال�سنن" (‪ )2142‬وقال‪( :‬وال ُت َق ِّب ْح)‪� :‬أن‬ ‫تقول‪" :‬قبحك اهلل"‬ ‫ي��دل ه��ذا احلديث �أي�ضا على �أن النفقة حق واج��ب من حقوق‬ ‫ال��زوج��ة‪ ،‬و�أن ال��واج��ب يف ه��ذه النفقة حتقيق ال�ك�ف��اي��ة‪ ،‬وم��ن تلك‬ ‫الكفاية العالج من املر�ض‪.‬‬ ‫وقد ذكر الفقهاء �أنه يجب على الزوج �إح�ضار خادم لزوجته �إذا‬ ‫كانت ممن ُتخدم يف بيت �أهلها‪ ،‬فمِ ن باب �أوىل العالج؛ لأن فيه �صالح‬ ‫البدن واجل�سد‪.‬‬ ‫و�أما وفاء الزوج لديون زوجته ففيه تف�صيل‪:‬‬ ‫‪� -1‬إذا حتملت الزوجة دي ًنا للنفقة على نف�سها وعلى �أوالدها‪،‬‬ ‫فرتجع بهذا الدين على زوج�ه��ا؛ لأن��ه مكلف بالنفقة عليهم‪ ،‬و�إذا‬ ‫م��ات��ت ال��زوج��ة وج��ب على ال��زوج �أن ي�ق��وم ب� ��أداء دي��ون زوج�ت��ه التي‬ ‫حتملتها لأغرا�ض النفقة وكفاية احلاجة‪.‬‬ ‫‪� -2‬أما �إذا حت َّملت الزوجة دي ًنا لغري ما ذكرناه �سابقاً‪ :‬فال يُلزم‬ ‫الزوج ب�أداء ذلك الدين‪.‬‬ ‫واهلل تعاىل �أعلم‪.‬‬

‫قال تعاىل‪َ } :‬م��نْ َك��ا َن َي ْر ُجو ِل َقا َء اللهَّ ِ َف��إِ َّن َ�أ َج� َل اهلل لآتٍ وَهُ َو‬ ‫ال�سمِ ي ُع ا ْل َعلِي ُم‪َ .‬و َمنْ َجا َه َد َف�إِنمَّ َ ا ي َُجاهِ ُد ِل َن ْف�سِ ِه �إِ َّن اهلل َل َغن ٌِّي ع َِن‬ ‫َّ‬ ‫ا ْل َعالمَ ِنيَ{ (العنكبوت‪.)6 - 5 :‬‬ ‫قال ابن �سعدي يف تف�سريه‪" :‬يعني‪ :‬يا �أيها املحب لربه‪ ،‬امل�شتاق‬ ‫لقربه ولقائه‪ ،‬امل�سارع يف مر�ضاته‪� ،‬أب�شر بقرب لقاء احلبيب‪ ،‬ف�إنه‬ ‫�آت‪ ،‬وكل �آت �إمنا هو قريب‪ ،‬فتز ّود للقائه‪ ،‬و�س ْر نحوه‪ ،‬م�ست�صحباً‬ ‫ال��رج��اء‪ ،‬م ��ؤم� ً‬ ‫لا ال��و��ص��ول �إل �ي��ه‪ ،‬ول�ك��ن‪ ،‬م��ا ك��ل م��ن َي �دَّعِ ��ي ُي ْع َطى‬ ‫بدعواه‪ ،‬وال كل من مت ّنى يعطى ما متناه‪ ،‬ف�إن اللهّ �سميع للأ�صوات‪،‬‬ ‫عليم بالنيات‪ ،‬فمن كان �صادقاً يف ذلك �أناله ما يرجو‪ ،‬ومن كان‬ ‫كاذباً مل تنفعه دعواه‪ ،‬وهو العليم مبن ي�صلح حلبه ومن ال ي�صلح‪.‬‬ ‫} َو َمنْ َجا َهدَ{ نف�سه و�شيطانه‪ ،‬وعدوه الكافر‪َ } ،‬ف�إِنمَّ َ ا ي َُجاهِ ُد‬ ‫ِل َن ْف�سِ هِ{ لأن نفعه راجع �إليه‪ ،‬وثمرته عائدة �إليه‪ ،‬واهلل غني عن‬ ‫العاملني‪...‬‬ ‫وق��د علم �أن الأوام��ر والنواهي يحتاج املكلف فيها �إىل جهاد‪،‬‬ ‫لأن نف�سه تتثاقل بطبعها عن اخلري‪ ،‬و�شيطانه ينهاه عنه‪ ،‬وعدوه‬ ‫الكافر مينعه من �إقامة دينه‪ ،‬كما ينبغي‪ ،‬وكل هذا معار�ضات حتتاج‬ ‫�إىل جماهدات و�سعي �شديد‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫�آالف الفل�سطينيني يتظاهرون يف ال�ضفة والقطاع مطالبني بالعودة‬

‫مواجهات عنيفة مع االحتالل يف القدس والضفة بذكرى النكبة‬

‫امل�ستعربون يعتقلون �شباب ًا يف القد�س‬

‫م�سريات حا�شدة يف ذكرى النكبة‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اندلعت �أم�س الثالثاء مواجهات عنيفة بني جنود‬

‫االح��ت�لال ومتظاهرين فل�سطينيني يف القد�س املحتلة‬ ‫وال�ضفة الغربية يف الذكرى ‪ 64‬للنكبة‪.‬‬ ‫ففي مدينة القد�س جرت مواجهات يف بلدة العي�سوية‬ ‫بالقد�س‪ ،‬بني جنود االحتالل وقوات امل�ستعربني من جهة‬ ‫ومن ال�شبان املقد�سيني من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫وقد اعتقل ‪� 6‬شبان من قرية العي�سوية خالل كمني‬ ‫للم�ستعربني عرف منهم رامي غريب‪ ،‬كما اعتقلت قوات‬ ‫االح��ت�لال ف��ت��ى مل ي��ت��ج��اوز ال��ع��ا���ش��رة م��ن ع��م��ره يف قرية‬ ‫العي�سوية �أثناء عودته من مدر�سته ب�سبب �إغالقها اليوم‪.‬‬ ‫و�إىل ال�����ش��م��ال م��ن م��دي��ن��ة ال��ق��د���س‪� ،‬أ���ص��ي��ب خم�سة‬ ‫مواطنني على الأقل باختناقات نتيجة ا�ستن�شاقهم للدخان‬ ‫املنبعث م��ن ال��غ��ازات ال�سامة امل�سيلة ل��ل��دم��وع يف حميط‬ ‫معرب قلنديا‪ ،‬والذي �شهد مواجهات منذ �ساعات ال�صباح‬ ‫بني �شبان خميم قلنديا وجنود املعرب‪.‬‬

‫من جانب �آخر‪ ،‬اقتحم ع�شرات ال�شبان الفل�سطينيني‬ ‫حاجز نعلني الع�سكري الإ�سرائيلي غ��رب رام اهلل والذي‬ ‫ي��ف�����ص��ل امل��ن��اط��ق امل��ح��ت��ل��ة ع���ام ‪ 67‬ع���ن امل��ح��ت��ل��ة ع���ام ‪ 48‬يف‬ ‫فعالية �أطلق عليها "م�سرية العودة التاريخية �إىل مدينة‬ ‫الرملة"‪.‬‬ ‫وق���ال م�����ش��ارك��ون يف ال��ف��ع��ال��ي��ة �إن��ه��م ان��ط��ل��ق��وا قرابة‬ ‫ال�ساعة التا�سعة �صباحا باجتاه حاجز نعلني ب�صورة غري‬ ‫معلنة ومب�شاركة نحو ‪ 50‬نا�شطا‪ ،‬و�شرعوا يف عبور احلاجز‬ ‫ب�صورة مباغتة جلنود االح��ت�لال ال��ذي��ن ا�ستدعوا قوات‬ ‫معززة لقمع املتظاهرين‪.‬‬ ‫واع���ت���دت ق����وات االح���ت�ل�ال ع��ل��ى امل��ت��ظ��اه��ري��ن الذي‬ ‫تتزامن فعاليتهم مع ذكرى نكبة فل�سطني الكربى‪ ،‬واعتقل‬ ‫االح���ت�ل�ال ث�لاث��ة ن�����ش��ط��اء بينهم من�سق ح��م��ل��ة املقاومة‬ ‫ال�شعبية بقرية النبي �صالح ناجي التميمي ونا�شطتني‬ ‫�أخريني‪.‬‬ ‫ومت��ك��ن ع��دد كبري م��ن امل�����ش��ارك�ين يف م�سرية العودة‬ ‫من عبور الأرا�ضي املحتلة خلف احلاجز ورفعوا الأعالم‬

‫الفل�سطينية و�شعارات "العودة حق وحتما �سنعود"‪.‬‬ ‫ويف مدينة اخلليل اندلعت عدة مواجهات متفرقة مع‬ ‫جنود االحتالل الإ�سرائيلي يف عدد من املحاور ومناطق‬ ‫التما�س‪ ،‬ووقعت ع�شرات حاالت االختناق‪.‬‬ ‫و�أف������ادت م�����ص��ادر حم��ل��ي��ة �أن م��واج��ه��ات ان��دل��ع��ت مع‬ ‫االحتالل على مدخل خميم الفوار لالجئني جنوب اخلليل‬ ‫ومواجهات �أخرى يف مدينة اخلليل‪� ،‬إ�ضافة �إىل مواجهات‬ ‫على مدخل خميم العروب �شمال املحافظة‪.‬‬ ‫ك��م��ا ان��دل��ع��ت م��واج��ه��ات �أخ����رى م��ع االح���ت�ل�ال على‬ ‫مدخل بلدة بني نعيم �شرق حمافظة اخلليل وبلدة بيت‬ ‫�أمر يف اجلهة ال�شمالية‪ ،‬بعد ت�صدي االحتالل للم�سريات‬ ‫الطالبية التي انطلقت �صوب مناطق التما�س وال�شوارع‬ ‫االلتفافية واحلواجز الع�سكرية املنت�شرة على مداخل تلك‬ ‫البلدات والأحياء ال�سكنية‪.‬‬ ‫و�أط��ل��ق االح��ت�لال قنابله ال��غ��ازي��ة وال�صوتية �صوب‬ ‫امل�شاركني بامل�سريات التي انطلقت �إحياء لذكرى النكبة‬ ‫الفل�سطينية الرابعة وال�ستني‪.‬‬

‫ففي بلدة بيت �أمر �شمال اخلليل‪� ،‬أف��اد الناطق با�سم‬ ‫اللجنة ال�شعبية ملقاومة اجلدار حممد عياد عو�ض لوكالة‬ ‫"�صفا" �أن االحتالل ت�صدى للم�سرية التي حتيي ذكرى‬ ‫النكبة ببلدة بيت �أم��ر‪ ،‬و�أطلق واب�لا من القنابل الغازية‬ ‫م��ن ج��ان��ب ج��ن��ود االح��ت�لال ال��ذي��ن حت�صنوا يف منطقة‬ ‫"ع�صيدة" القريبة من مدخل البلدة الرئي�سي‪.‬‬ ‫ول��ف��ت �إىل �أن ح��رائ��ق ان��دل��ع��ت يف ال��ك��روم والأرا�ضي‬ ‫الزراعية وحميط املنازل القريبة من مناطق املواجهات‬ ‫مع االحتالل‪ ،‬مبينا �أن امل�سرية انطلقت من و�سط البلدة‬ ‫�صوب ال�شارع الرئي�س (�شارع القد�س‪-‬اخلليل) مب�شاركة‬ ‫مئات املواطنني‪.‬‬ ‫وخرج مئات من الطلبة واملواطنني ون�شطاء الفعاليات‬ ‫ال�شعبية والف�صائلية مب�سرية جابت �شوارع مدينة اخلليل‪،‬‬ ‫حملوا جم�سمات ملفاتيح ال��ع��ودة واليافطات التي حتمل‬ ‫ال�����ش��ع��ارات اخل��ا���ص��ة ب��ال��ذك��رى ال��راب��ع��ة وال�����س��ت�ين لنكبة‬ ‫الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وانطلقت الفعالية من �أمام مدر�سة احل�سني بن علي‬

‫تل أبيب ستس ّلم السلطة جثمان‬ ‫‪ 100‬شهيد كبادرة "حسن نية"‬

‫اإلفراج عن األسريين حالحلة والصفدي‬ ‫الشهر املقبل والسرسك يتمسك بإضرابه‬

‫قالت م�صادر �سيا�سية �إ�سرائيلية �إن رئي�س احلكومة بنيامني نتنياهو‬ ‫ق���رر‪ ،‬م�����س��اء االث��ن�ين ‪ ،‬ت�سليم ج��ث��ام�ين ‪� 100‬شهيد فل�سطيني م��ن "مقربة‬ ‫الأرقام" �إىل ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬كبادرة "ح�سن نية" رئي�س ال�سلطة حممود‬ ‫عبا�س‪ ،‬ويف خطوة �إ�سرائيلية تهدف �إىل "�إعادة الثقة وا�ستئناف املفاو�ضات بني‬ ‫اجلانبني"‪.‬‬ ‫ونقلت و�سائل �إعالم عربية عن الناطق با�سم رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي‬ ‫ل�ل�إع�لام العربي عوفري جندملان قوله‪�" :‬إن ه��ذه اخلطوة ب��دارة ح�سن نية‬ ‫جتاه رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س"‪ ،‬دون �أن يحدد موعد ت�سليم‬ ‫اجلثامني حتى الآن‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الأم��ر يتطلب التن�سيق ما بني اجلانبني‬ ‫الفل�سطيني والإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وحتتجز �سلطات االحتالل املئات من جثث ال�شهداء الذين ا�ست�شهدوا يف‬ ‫عمليات فدائية �ضد �أه��داف �إ�سرائيلية‪ ،‬يف مقابر بقيت �سرية �إىل �أن ك�شفت‬ ‫و�سائل �إعالم وم�ؤ�س�سات حقوقية عن وجودها‪ ،‬و�أطلق عليها "مقابر الأرقام"‪،‬‬ ���حيث يحمل كل قرب رقما معينا يرمز جلثة �شهيد فل�سطيني جمهول‪.‬‬ ‫من جانبها؛ �أع��رب��ت م�صادر �سيا�سية �إ�سرائيلية م�س�ؤولة عن �أملها يف‬ ‫�أن ت�ساهم ه��ذه اخل��ط��وة "يف ا�ستئناف املفاو�ضات ال�سيا�سية ب�ين اجلانبني‬ ‫الإ�سرائيلي والفل�سطيني بعد ت��ب��ادل الر�سائل ب�ين رئي�س ال���وزراء بنيامني‬ ‫نتنياهو ورئي�س ال�سلطة حممود عبا�س"‪.‬‬

‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬قد�س بر�س‬

‫النا�صرة ‪ -‬قد�س بر�س‬

‫مذكرة دولية لجلب محمد رشيد‬

‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬

‫قال رئي�س هيئة مكافحة الف�ساد يف ال�سلطة الفل�سطينية رفيق النت�شة‬ ‫تعقيبًا على ما جاء على ل�سان م�ست�شار الرئي�س الراحل يا�سر عرفات واملتهم‬ ‫باختال�س مئات املاليني من �أموال منظمة التحرير الفل�سطينية حممد ر�شيد‬ ‫ال�شهري ب"خالد �سالم" على ف�ضائية العربية‪" :‬يهمنا �أن نو�ضح �أن لدى هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد مل ًفا كامال حول اختال�سات املذكور"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح النت�شة يف بيان �صحايف �أن النائب العام طلب من ر�شيد املثول �أمام‬ ‫الق�ضاء الفل�سطيني للتحقيق معه وم�ساءلته عن �سائر التهم املن�سوبة �إليه من‬ ‫ق�ضايا ف�ساد واختال�س �أم��وال ال�شعب الفل�سطيني وبخا�صة �أم��وال (�صندوق‬ ‫اال�ستثمار الفل�سطيني) الذي توىل م�س�ؤوليته عدة �سنوات �إ�ضافة �إىل �إن�شاء‬ ‫�شركات ب�أ�سماء وهمية‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل "�أن املذكور رف�ض احل�ضور واملثول �أمام الق�ضاء الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وبناء عليه مت حتويله �إىل حمكمة جرائم الف�ساد‪ ،‬وعليه �سنعمل على �إح�ضاره‬ ‫بالطرق القانونية للتحقيق معه يف التهم املذكورة �أع�لاه وامل�سنودة بالأدلة‬ ‫ال��دام��غ��ة وال�����ش��واه��د الثابتة‪ ،‬وب��ال��ت��ايل فقد مت ات��خ��اذ الإج�����راءات القانونية‬ ‫لإح�ضاره عن طريق (الإن�ترب��ول) لت�سليمه لل�سلطة كي ميثل �أم��ام الق�ضاء‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬

‫االحتالل يغلق مدرسة يف الخليل‬ ‫إلقامة موقع تدريب عسكري‬ ‫النا�صرة ‪ -‬قد�س بر�س‬

‫ك�شفت م�صادر �إعالمية عربية النقاب عن �أن جي�ش االحتالل �أقدم‬ ‫على �إغالق املدر�سة االبتدائية الوحيدة يف قرية "خربة جنبا" الفل�سطينية‬ ‫الواقعة يف تالل اخلليل اجلنوبية‪ ،‬الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �صحيفة (ه���آرت�����س) �إن "الإدارة املدنية" ال��ت��اب��ع��ة للجي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي �أقدمت � ً‬ ‫أي�ضا على م�صادرة مركبة نقل معملي املدر�سة بحجة‬ ‫�إف�ساح الطريق �أمام منطقة تدريب ع�سكرية تابعة جلي�ش االحتالل يف تلك‬ ‫املنطقة‪ ،‬كما �أ�صدرت �أم ًرا بهدم املدر�سة على الرغم من عدم وجود مدر�سة‬ ‫بديلة يف املنطقة و�أن �أقرب مدر�سة تبعد عن القرية م�سافة ‪ 20‬كيلو مرت‬ ‫وتقع يف قرية يطا‪.‬‬ ‫ك��م��ا ق��ام��ت الإدارة مب�����ص��ادرة ���س��ي��ارة ت��ع��ود ملكيتها لأح���د الأطباء‬ ‫البيطريني العاملني لدى ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬عندما جاء �إىل القرية‬ ‫لتلقيح الأغ���ن���ام وق���د ���ض��ب��ط��ت امل��رك��ب��ة ك��ج��زء م���ن ح��م��ل��ة مل��ن��ع التواجد‬ ‫الفل�سطيني يف املنطقة "‪ "80‬الواقعة حتت ال�سيطرة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وذك���رت ال�صحيفة �أن���ه يف ع��ام ‪� 1999‬أع��ل��ن اجلي�ش الإ�سرائيلي عن‬ ‫املكان كمنطقة ع�سكرية ي�ستخدمها لعمل مناورات بالذخرية احلية‪ ،‬وقام‬ ‫بطرد �سكان القرية بالقوة‪ ،‬مما دفع ال�سكان لتقدمي اعرتا�ض للمحكمة‬ ‫الإ�سرائيلية العليا التي �أ���ص��درت �أم���راً م�ؤقتاً ي�سمح ب��ع��ودة ال�سكان �إىل‬ ‫قريتهم حتى ���ص��دور حكم نهائي يف الق�ضية‪ ،‬وم��ن��ذ ذل��ك ال��وق��ت ظلت‬ ‫الق�ضية معلقة يف املحكمة ووع��دت ال�سلطات الإ�سرائيلية ال�شهر املا�ضي‬ ‫بتقدمي ردها يف الق�ضية يف غ�ضون ‪ 30‬يوماً‪.‬‬

‫�أك������د خ��م�����س��ة م����ن ذوي الأ�����س����رى‬ ‫الفل�سطينيني ال�����س��ت��ة امل�����ض��رب�ين عن‬ ‫الطعام يف م�ست�شفى �سجن "الرملة"‬ ‫الإ����س���رائ���ي���ل���ي ت��وق��ي��ع��ه��م ع��ل��ى االتفاق‬ ‫ال��ق��ا���ض��ي ب���الإف���راج ع��ن��ه��م ع��ن��د انتهاء‬ ‫احلكم الإداري احلايل ال�صادر بحقهم‪،‬‬ ‫وعدم �إ�صدار قرار بتجديده‪.‬‬ ‫وذك���ر ذوو الأ����س���رى ث��ائ��ر حالحلة‬ ‫وب��ل�ال ذي����اب وح�����س��ن ال�����ص��ف��دي وعمر‬ ‫�أب����و�����ش��ل�ال وج���ع���ف���ر ع���زال���دي���ن �أم�س‬ ‫الثالثاء ب�أنهم "تلقوا ات�صاال يف ال�ساعة‬ ‫الواحدة من فجرا من �أبنائهم الأ�سرى‬ ‫�أك����دوا خ�لال��ه توقيعهم ع��ل��ى االتفاق‪،‬‬ ‫ال��ق��ا���ض��ي ب���الإف���راج ع��ن��ه��م ع��ن��د انتهاء‬ ‫احل��ك��م الإداري ال�����ص��ادر بحقهم‪ ،‬حيث‬ ‫قاموا بوقف �إ�ضرابهم عن الطعام بناء‬ ‫على هذا االتفاق"‪.‬‬ ‫ومن املقرر بح�سب االتفاق؛ الإفراج‬ ‫ع��ن الأ���س�ير ثائر حالحلة يف اخلام�س‬ ‫من حزيران املقبل‪ ،‬والأ�سري ال�صفدي‬ ‫يف التا�سع والع�شرين من ال�شهر نف�سه‪،‬‬

‫�أم��ا الأ�سري ب�لال ذي��اب فتاريخ الإفراج‬ ‫عنه هو احل��ادي ع�شر من �آب من العام‬ ‫اجلاري وكذلك الأمر بالن�سبة للأ�سري‬ ‫�أب����و ���ش�لال ال����ذي ���س��ي��ت��م الإف������راج عنه‬ ‫يف اخل��ام�����س ع�����ش��ر م��ن ال�����ش��ه��ر نف�سه‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة اىل الأ�سري جعفر عز الدين‬ ‫ال����ذي ���س��ي��ت��م الإف������راج ع��ن��ه يف احل���ادي‬ ‫والع�شرين من �أيلول املقبل‪.‬‬ ‫واعترب ذوو الأ�سرى‪ ،‬ال��ذي �أ�شاروا‬ ‫ب�أنه �سيتم نقل امل�ضربني �إىل م�ست�شفى‬ ‫�إ���س��رائ��ي��ل��ي ملتابعة ع�لاج��ه��م ب��ع��د وقف‬ ‫�إ�ضرابهم عن الطعام الذي و�صل لـ ‪78‬‬ ‫يوما عند عدد منهم‪ ،‬ب�أن "هذا الإجناز‬ ‫يعترب انت�صا ًرا لهم خا�صة �أن��ه ج��اء يف‬ ‫ذك���رى النكبة ال��راب��ع��ة وال�ستني‪ ،‬حيث‬ ‫ا���س��ت��ط��اع��وا ب����إرادت���ه���م �إج���ب���ار م�صلحة‬ ‫ال�����س��ج��ون ال��ر���ض��وخ مل��ط��ال��ب��ه��م‪ ،‬و�أن ما‬ ‫�أع��ل��ن��ه الأ����س���رى م��ن��ذ ال��ي��وم الأول من‬ ‫م��ط��ال��ب حت��ق��ق ب���االت���ف���اق م���ع اللجنة‬ ‫ال���ع���ل���ي���ا ل��ل��إ�����ض����راب وب���ت���واج���د ممثل‬ ‫م�صري يف �سجن ال��رم��ل��ة‪ ،‬ه��و انت�صار‬ ‫حقيقي وتاريخي لل�شعب الفل�سطيني"‪،‬‬ ‫و�أ����ش���اروا �إىل �أن "�أبناءهم �أك����دوا لهم‬

‫خ�ل�ال االت�����ص��ال ال��ه��ات��ف��ي ب���أن��ه��م على‬ ‫ا���س��ت��ع��داده لل�صرب وال��ع��ودة للإ�ضراب‬ ‫يف ح��ال��ة �إخ�ل�ال االح��ت�لال باالتفاق"‪،‬‬ ‫ح�سب قولهم‪.‬‬ ‫�أم���ا فيما يتعلق ب��الأ���س�ير حممود‬ ‫ال�سر�سك من مدينة رفح جنوب قطاع‬ ‫غ��زة؛ فقد ذك��رت م�صادر حقوقية ب�أنه‬ ‫�أج��رى ات�صاال هاتف ًيا مع عائلته فجر‬ ‫الثالثاء‪ ،‬حيث عرب عن رف�ضه العر�ض‬ ‫الإ�سرائيلي القا�ضي ب�إطالق �سراحه يف‬ ‫ال��ث��اين والع�شرين م��ن �آب املقبل وهي‬ ‫فرتة انتهاء حكمه‪ ،‬وي�صر على �إطالق‬ ‫�سراحه يف الأول من �شهر متوز املقبل‪،‬‬ ‫م�����ش��دداً ع��ل��ى م��وا���ص��ل��ة الإ�����ض����راب عن‬ ‫الطعام حتى حتقيق مطالبة‪.‬‬ ‫ب�����دوره�����ا؛ �أك��������دت ح����رك����ة اجلهاد‬ ‫الإ���س�لام��ي يف ب��ي��ان ل��ه��ا ب����أن " الأ�سري‬ ‫حممود ال�سر�سك مل يج ِر حتى اللحظة‬ ‫التو�صل لأي اتفاقٍ ب�ش�أنه‪� ،‬إذ ي�صر على‬ ‫موا�صلة الإ���ض��راب حتى الإف����راج عنه‪،‬‬ ‫ومن املقرر �أن جتري جل�سة مع م�صلحة‬ ‫ال�سجون للنظر يف ق�ضيته"‪.‬‬

‫الثانوية ���ص��وب دورا اب��ن ر���ش��د باملدينة‪ ،‬و�أل��ق��ى ع��دد من‬ ‫القيادات الوطنية كلمات م�ؤكدة على حق الفل�سطينيني يف‬ ‫هجروا عنها بالقوة‪.‬‬ ‫العودة �إىل بالدهم التي ّ‬ ‫وا���ش��ت��م��ل��ت ال��ف��ع��ال��ي��ة ع��ل��ى �إح���ي���اء ف��ع��ال��ي��ات النكبة‬ ‫وا�ستذكار املعاناة التي يعي�شها الآالف من �أب��ن��اء ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني عرب �أربعة و�ستني عاما يف خميمات اللجوء‬ ‫بالوطن وال�شتات‪.‬‬ ‫كما �شملت الفعالية االحتفال بانت�صار �إرادة الأ�سرى‬ ‫واملعتقلني يف �سجون االحتالل على �سجانيهم يف معركة‬ ‫الأم����ع����اء اخل����اوي����ة ال���ت���ي خ��ا���ض��وه��ا ل�����ـ‪ 28‬ي���وم���ا ب�سجون‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫وج���اءت ه��ذه الفعالية فيما �أع��ل��ن��ت ق���وات االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي رف��ع حالة الت�أهب يف �صفوفها �إىل درجاتها‬ ‫ال��ق�����ص��وى حت�سبا م��ن �أي����ة حم����اوالت فل�سطينية لعبور‬ ‫احل����دود ال�شمالية لفل�سطني �أو ع�بر احل���واج���ز باجتاه‬ ‫الأرا�ضي املحتلة عام ‪ ،1948‬يف الذكرى الـ‪ 64‬لنكبة فل�سطني‬ ‫الكربى‪.‬‬

‫مشتهى‪ :‬مواصلة تعليق اإلضراب‬ ‫رهن التزام االحتالل‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��د رئي�س وف��د الأ���س��رى املحررين القادم من القاهرة املحرر روحي‬ ‫م�شتهى لدى عودته �أم�س الثالثاء بعد �إجراء �سل�سلة لقاءات مع امل�سئولني‬ ‫وممثلي امل�ؤ�س�سات امل�صرية‪� ،‬إنّ توا�صل تعليق �إ�ضراب الأ�سرى عن الطعام‪،‬‬ ‫مرهون مبدى جدية والتزام االحتالل مبا مت االتفاق عليه‪.‬‬ ‫وو���ص��ل ظهر الثالثاء �إىل قطاع غ��زة ال��وف��د الفل�سطيني ال��ذي �ضم‬ ‫عددا من الأ�سرى املحررين قادما من العا�صمة امل�صرية القاهرة‪ ،‬بعد عقد‬ ‫لقاءات ر�سمية و�إعالمية و�شعبية هامة ملتابعة �إ�ضراب الأ�سرى عن الطعام‪،‬‬ ‫والذي انتهى م�ساء االثنني بتحقيق مطالبهم‪.‬‬ ‫و�أو�ضح م�شتهى �أن الإ�سرائيليني �أبلغوا جهاز املخابرات العامة امل�صري‬ ‫�أنهم ملتزمون بتنفيذ بنود االتفاق‪ ،‬م�شريا �إىل �أن هذا االتفاق الأول الذي‬ ‫ي�شمل الأ�سرى الإداريني‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للأ�سرى املعزولني‪� ،‬أو�ضح �أنه �سيتم ال��ع�لان ب�شكل ر�سمي‬ ‫فور خروجهم من العزل‪ ،‬خالل ‪� 72‬ساعة من �ساعة توقيع االتفاق‪ ،‬متوقعا‬ ‫�أن ي�أخذ بند زيارات ذوي الأ�سرى مدة ال تقل عن �شهرين‪ ،‬لأن الأمر بحاجة‬ ‫لتن�سيق مع ال�صليب الأح��م��ر والإ�سرائيليني‪ ،‬وم��ن ثم ترتيب الأم��ر مع‬ ‫احلكومة الفل�سطينية بغزة‪.‬‬ ‫وقال م�شتهى يف م�ؤمتر عقده لدى و�صوله معرب رفح �إن الوفد متكن‬ ‫من عر�ض ق�ضية الأ�سرى وهمومهم خالل لقائه مع الأمني العام جلامعة‬ ‫الدول العربية نبيل العربي‪ ،‬ووزير اخلارجية امل�صري حممد كامل عمرو‪،‬‬ ‫وقادة املخابرات العامة امل�صرية واملر�شد العام للإخوان امل�سلمني وممثلي‬ ‫م�ؤ�س�سات ونقابات خمتلفة‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف "بينا للجميع �أن��ه من ال��واج��ب عليهم وعلى الأم��ة العربية‬ ‫والإ�سالمية �أن تعمل على حترير الأ�سرى و�إنهاء معاناتهم‪ ،‬ووجدنا كل‬ ‫تعاطف و�إ���س��ن��اد م��ن وزي���ر اخل��ارج��ي��ة امل�صري ال���ذي وع��د ب�����ض��رورة تبني‬ ‫وتدويل الق�ضية حتى يتم ت�صنيف �أ�سرانا ك�أ�سرى حرب"‪.‬‬

‫ردًا على ماراثون االحتالل‬

‫غزة تطلق ماراثون «القدس لنا» بذكرى النكبة‬ ‫غزة ‪� -‬صفا‬ ‫انطلق �صباح �أم�س الثالثاء ماراثون "القد�س‬ ‫لنا" من �شارع اجلالء و�سط مدينة غزة‪ ،‬مب�شاركة‬ ‫رئي�س احلكومة الفل�سطينية يف غزة �إ�سماعيل هنية‬ ‫وع�شرات الفل�سطينيني‪ ،‬ردًا على "ماراثون القد�س‬ ‫العاملي" ال��ذي نفذته بلدية االح��ت�لال يف مدينة‬ ‫القد�س املحتلة م�ؤخ ًرا‪.‬‬ ‫وواف���ق ان��ط�لاق امل��اراث��ون ال��ذي ي���أت��ي يف �إطار‬ ‫ال����رد ع��ل��ى �إج�������راءات االح���ت�ل�ال ال��ت��ي ت��ه��دف �إىل‬ ‫تهويد القد�س و�إقامة امل�ستوطنات على الأرا�ضي‬ ‫الفل�سطينية ذك��رى يوم النكبة الفل�سطينية التي‬ ‫هجر فيها االحتالل الفل�سطينيني من �أرا�ضيهم‬ ‫ومدنهم عام ‪.1948‬‬ ‫و�����ش����ارك يف امل�����اراث�����ون ال�����ذي ن��ظ��م��ت��ه وزارة‬ ‫ال�شباب والريا�ضة وزير ال�شباب والريا�ضة حممد‬ ‫امل��ده��ون وع��دد م��ن ال���وزراء وال��ن��واب وق���ادة الر�أي‬ ‫والف�صائل ور�ؤ�ساء االحت��ادات والأندية الريا�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وح ّيا هنية خالل م�ؤمتر �صحفي مقت�ضب قبل‬ ‫انطالق املاراثون تلك اخلطوة مبي ًنا �أ ّنها ت�أتي للرد‬ ‫على انتهاكات االحتالل‪" ،‬ون�أمل �أن جنري �سباق‬ ‫ي�صل مدينة القد�س املحتلة"‪.‬‬ ‫و�أك����د ع��ل��ى �أن م��ث��ل ه���ذه ال��ف��ع��ال��ي��ات وغريها‬ ‫تدلل ب�شكل قاطع �أن ال�شعب الفل�سطيني ال ولن‬ ‫ين�سى حقوقه ووطنه و�سيعمل جاهدا حتى التحرر‪،‬‬ ‫م�شيداً بالفعاليات التي ت�شهدها البالد العربية‬ ‫�إح��ي��اء ل��ذك��رى النكبة وال��ت��ي تو�ضح م��دى وحدة‬ ‫الأم���ة العربية والإ���س�لام��ي��ة و�أح����رار ال��ع��امل خلف‬

‫ا�سماعيل هنية خالل م�شاركته يف املاراثون‬

‫الق�ضية الفل�سطينية العادلة‪.‬‬ ‫بدوره‪� ،‬أك ّد املدهون �أنّ املاراثون الذي يُعقد يف‬ ‫كل العوا�صم العربية ي�أتي لإر�سال ر�سالة لالحتالل‬ ‫�أنّ القد�س بكاملها للفل�سطينيني والعرب وامل�سلمني‬ ‫وحدهم‪.‬‬ ‫ول��ف��ت خ��ل�ال م����ؤمت���ر ���ص��ح��ف��ي ع��ق��ب انتهاء‬ ‫امل��اراث��ون �إىل �أنّ عقد امل��اراث��ون يف �أج���واء انت�صار‬ ‫الأ����س���رى يف م��ع��رك��ة الأم���ع���اء اخل��اوي��ة ي���ؤك��د على‬ ‫�أهمية ال�سعي �إىل حترير القد�س والأ�سرى م ًعا‪.‬‬

‫م�شروع املليون ب�صمة‬ ‫وق���ال‪�" :‬سنعلن م�����ش��روع امل��ل��ي��ون ب�صمة لكي‬ ‫يوقع ال�شعب على ق�سمه ال�شخ�صي بالعودة �إىل‬ ‫مدننا املحتلة وعلى ر�أ�سها القد�س وهناك جملة‬ ‫م��ن ال��ف��ع��ال��ي��ات امل��م��ت��دة وامل�����س��ت��م��رة لإح��ي��اء ذكرى‬ ‫النكبة"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب��ه‪� ،‬أك���� ّد رئ��ي�����س امل��ج��ل�����س الت�شريعي‬ ‫بالإنابة �أحمد بحر �أنّ �إرادة ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫والأ�سرى �ستحول النكبة الفل�سطينية �إىل انت�صار‬

‫جديد‪.‬‬ ‫وق�����ال يف امل�����ؤمت����ر ال�����ص��ح��ف��ي �إنّ "الطريق‬ ‫لفل�سطني �أ�صبح �أقرب مما م�ضى‪ ،‬وانت�صار الأ�سرى‬ ‫ي�ؤكد �أنّ االحتالل زائل ال حمالة"‪.‬‬ ‫حتد لالحتالل‬ ‫وعرب الفل�سطينيون امل�شاركني يف املاراثون عن‬ ‫فخرهم يف حتدي االحتالل الإ�سرائيلي والرد على‬ ‫املاراثون الذي نفذه م�ؤخ ًرا يف مدينة القد�س‪.‬‬ ‫وقال املت�سابق �أحمد حمي�سن من وزارة ال�شباب‬ ‫والريا�ضة �إن "هذا ال�سباق ي�أتي كتعبري عن وقفتنا‬ ‫ال��دائ��م��ة وامل�ستمرة بجانب مقد�ساتنا ون�صرتنا‬ ‫للم�سجد الأق�����ص��ى وال��ق��د���س‪ ،‬ول��ل��ت���أك��ي��د ع��ل��ى �أن‬ ‫القد�س �أر����ض فل�سطينية عربية وحتظى مبكانة‬ ‫عالية يف قلوبنا"‪.‬‬ ‫ول���ف���ت �إىل �أنّ ال��ت��ف��ري��ط مب��دي��ن��ة القد�س‬ ‫والأرا���ض��ي الفل�سطينية يعترب تفريط بالعقيدة‬ ‫والدين الإ�سالمي‪" ،‬وي�أتي هذا ال�سباق ردًا على ما‬ ‫قامت به دولة االحتالل يف �إقامة ماراثون القد�س‬ ‫الذي كان برعاية �شركة ‪."ADIDAS‬‬ ‫بدوره‪� ،‬أك ّد املت�سابق الأربعيني حممود بارود �أنّ‬ ‫الهدف من املاراثون هو �إحياء الثوابت الفل�سطينية‬ ‫يف نفو�س �أبناء ال�شعب الفل�سطيني والت�أكيد على‬ ‫�أهمية مدينة القد�س‪.‬‬ ‫وق���ال �إنّ ذل��ك امل���اراث���ون يمُ ّ��ث��ل ر���س��ال��ة حتدي‬ ‫لكل م��ن ينتهك امل��دن الفل�سطينية ويعتدي على‬ ‫حقوق الفل�سطينيني‪" ،‬كما �أ ّن��ه��ا ر�سالة ت�ضامن‬ ‫مع الأ�سرى والقد�س‪ ،‬ور�سالة وا�ضحة ب�أن النكبة‬ ‫الفل�سطينية الذي نتج عنها تهجري الفل�سطينيني‬ ‫ال بد �أن تزول وتتحول �إىل انت�صار"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫‪11‬‬

‫قوات األسد تواصل العمليات العسكرية و«جبهة النصرة»‬ ‫تنفي عالقتها بهجوم دمشق‬ ‫دم�شق ‪ -‬وكاالت‬ ‫قال نا�شطون �إن ع�شرين قتيال على الأقل �سقطوا �أم�س الثالثاء‬ ‫يف �أنحاء �سوريا و�سط توا�صل االقتحامات والق�صف واملظاهرات‪،‬‬ ‫وقد نفت جمموعة "جبهة الن�صرة لأه��ل ال�شام" تبنيها للهجوم‬ ‫املزدوج الذي ا�ستهدف دم�شق اخلمي�س و�أ�سفر عن ‪ 55‬قتيال ومئات‬ ‫اجل��رح��ى‪ ،‬و�أك ��دت �أن ال�شريط امل�صور ال��ذي ت�ضمن ذل��ك التبني‬ ‫مفربك‪.‬‬ ‫ووثقت ال�شبكة ال�سورية حلقوق الإن�سان �أم�س مقتل ‪� 16‬شخ�صا‬ ‫يف حمافظات خمتلفة بينهم �سيدتان وطفالن �إ�ضافة �إىل قتيل‬ ‫ب�سبب التعذيب‪ ،‬و�أو�ضحت ال�شبكة �أن �ستة قتلى �سقطوا بطرطو�س‬ ‫و�أربعة ب�إدلب وخم�سة يف حمافظة دم�شق وريفها وقتيال يف كل من‬ ‫حم�ص ودرعا‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪� ،‬أف��اد املر�صد ال���س��وري حل�ق��وق الإن���س��ان مبقتل �أربعة‬ ‫�أ��ش�خ��ا���ص يف م��دي�ن��ة ب��ان�ي��ا���س ال���س��وري��ة ال�ساحلية ب��ان�ف�ج��ار فجر‬ ‫الثالثاء يف �أحد الأحياء اجلنوبية للمدينة‪ ،‬ومل تت�ضح مالب�سات‬ ‫االنفجار بعد‪ .‬و�أظهرت �صور بثها نا�شطون �إ�صابة عدد من املدنيني‬ ‫بجروح بالغة يف مدينة الر�سنت يف حمافظة حم�ص ال�سورية‪.‬‬ ‫وقال النا�شطون �إنّ ع�شرات الإ�صابات وقعت جراء ق�صف عنيف‬ ‫للجي�ش ا�ستخدم فيه املدفعية وال�صواريخ وقذائف الهاون‪.‬‬ ‫وحت��دث النا�شطون ع��ن ت��ده��ور خطري للو�ضع الإن���س��اين يف‬ ‫املدينة‪ ,‬وبدت �آثار الدمار يف بع�ض ال�شوارع نتيجة الق�صف العنيف‬ ‫الذي تع ّر�ضت له يف الآونة الأخرية ح�سب ه�ؤالء النا�شطني‪.‬‬ ‫و�أ�شار املر�صد �أي�ضا �إىل تنفيذ القوات النظامية حملة مداهمات‬ ‫واعتقاالت يف مناطق ع��دة من مدينة دوم��ا التي تعد �أح��د مراكز‬ ‫االحتجاج يف الريف الدم�شقي‪.‬‬ ‫ويف دي��ر ال��زور‪� ،‬أف��ادت جل��ان التن�سيق املحلية بتعر�ض �أحياء‬ ‫املدينة لإط�لاق ر�صا�ص كثيف من القوات النظامية و�سماع دوي‬ ‫انفجارات يف ظل تقدم مدرعات اجلي�ش باجتاه املدينة‪.‬‬ ‫ويف درع��ا‪ ،‬اقتحمت ق��وات الأم��ن معززة بع�شرات الآليات بلدة‬ ‫عامر‪ ،‬ومت تدمري وح��رق ع��دة منازل فيها‪ .‬وب��ث نا�شطون �صورا‬ ‫تظهر خ��روج مظاهرات م�سائية يف �أح�ي��اء جوبر وامل�ي��دان وجورة‬ ‫ال�شريباتي يف دم�شق‪ ،‬و�شارع برنية قرب فرع الأم��ن ال�سيا�سي يف‬ ‫العا�صمة‪.‬‬ ‫ويف ريف دم�شق‪ ،‬قتلت طفلة يف �إطالق نار ع�شوائي من عنا�صر‬ ‫الأمن يف منطقة �شهاب الدين‪ .‬وقتل رجل بر�صا�ص قنا�ص يف مدينة‬ ‫دوما‪ .‬كما قتل فتى على �أيدي قوات الأمن بعد اعتقاله يف مدينة‬ ‫التل‪ ،‬و�شاب يف قد�سيا بر�صا�ص الأم��ن‪� ،‬أي�ضا خرج متظاهرون يف‬ ‫�شوارع بلدات ال�سبينة وداريا وزملكا وعقربا وجديدة عرطوز‪ ،‬وردد‬ ‫املتظاهرون �شعارات تطالب باحلرية وت�ؤكد ا�ستمرار الثورة حتى‬

‫"أطباء بال حدود"‪ :‬الجيش السوري‬ ‫يقتل الجرحى ومن يعالجهم‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أوج��زت منظمة �أطباء بال ح��دود التي قامت مبهمة �سرية يف‬ ‫�سوريا ر�أي�ه��ا ب�صراحة ت��ام��ة‪ ،‬وق��ال��ت �إن "هدف اجلي�ش ال�سوري‬ ‫هو قتل اجلرحى ومن ي�شتبه يف انه يعاجلهم"‪ ،‬كما ي�ؤكد طبيب‬ ‫فرن�سي‪.‬‬ ‫ويف ت�صريح لوكالة فران�س بر�س‪ ،‬قال طبيب تخدير فرن�سي‬ ‫طلب ع��دم ك�شف هويته "بقينا ع�شرة �أي��ام يف الأرا� �ض��ي ال�سورية‬ ‫بعدما عربنا تركيا خل�سة"‪ .‬و�أ��ض��اف‪" :‬متكنا من التنقل بعدما‬ ‫اتخذنا احتياطات كثرية يف منطقة �إدلب" يف �شمال �سوريا التي‬ ‫يحا�صرها اجلي�ش‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "الواقع مت�شابه يف كل مكان تقريبا‪ :‬جرحى �أ�صيب‬ ‫معظمهم بالر�صا�ص و�شظايا القنابل‪ ،‬و�أتذكر �أي�ضا قدم �شخ�ص‬ ‫برتها انفجار لغم م�ضاد ل�لاف��راد‪ ،‬واالعتناء ب�ه��ؤالء اال�شخا�ص‬ ‫غالبا ما يقت�صر على اال�سعافات االولية"‪.‬‬ ‫ومن ال�صعوبة مبكان ت�أدية عمل �أف�ضل يف بلد يالحق نظامه‬ ‫امل�صابني والعاملني يف املجال الطبي‪� ،‬أما اجلي�ش فيتعر�ض للبنى‬ ‫التحتية الطبية‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ط�ب�ي��ب ال�ف��رن���س��ي �إن "امل�صابني ال��ذي��ن جت��ري لهم‬ ‫عمليات يغادرون امل�ست�شفى ويعودون �إىل منازلهم ب�سرعة قيا�سية‪،‬‬ ‫وعلى الفور �أحيانا‪ ،‬خوفا من القب�ض عليهم‪ .‬ونواجه �أي�ضا �صعوبة‬ ‫يف �إجراء العمليات‪ .‬املرافق ال�صحية دمرت كلها تقريبا‪ ،‬والعاملون‬ ‫يف جم��ال ال��رع��اي��ة ال�صحية يعتربون اه��داف��ا ا�سا�سية على غرار‬ ‫املقاتلني"‪.‬‬ ‫و�أكد طبيب جراح يف منظمة اطباء بال حدود كان �ضمن البعثة‪:‬‬ ‫"يقول االطباء ال�سوريون ان القب�ض على طبيب مع مري�ض ي�شابه‬ ‫القب�ض عليه مع �سالح"‪ .‬وقال‪" :‬انهم يتعر�ضون للرتهيب"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ه��ذا الطبيب ال��ذي طلب اي�ضا ع��دم ك�شف هويته �أن‬ ‫"الطبيبني اللذين عملنا معهما اك�ثر من �سواهما خرجا من‬ ‫ال�سجن ال��ذي و�ضعا فيه الن ال�سلطات ا�شتبهت يف انهما قدما‬ ‫م�ساعدة اىل جرحى جية‪.‬‬

‫العقوبات الجديدة لالتحاد األوروبي‬ ‫ضد سوريا تستهدف النفط والتبغ‬ ‫بروك�سل ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت�ستهدف املجموعة اخلام�سة ع�شرة من العقوبات التي تبناها‬ ‫�ضد �سوريا االث�ن�ين وزراء اخلارجية االوروب �ي��ون‪ ،‬ا�سترياد التبغ‬ ‫و�صادرات النفط ال�سوري من خالل جتميد ار�صدة �شركتني‪ ،‬كما‬ ‫ذكرت اجلريدة الر�سمية لالحتاد االوروبي الثالثاء‪.‬‬ ‫وال�شركة االوىل هي املنظمة العامة للتبغ التي متلك الدولة‬ ‫ال�سورية كامل ا�سهمها والتي تت�أمن ارباحها من بيع التبغ والر�سوم‬ ‫امل�ستوفاة على ا�سترياد وبيع اال�صناف االجنبية من التبغ‪.‬‬ ‫اما ال�شركة الثانية فهي �شركة التون التجارية التي ت�شارك‬ ‫يف برنامج ت�صدير النفط ال�سوري مع �شركة �سيرتو التي �سبق ان‬ ‫ا�ستهدفتها العقوبات االوروبية‪.‬‬ ‫وج�م��دت يف اوروب ��ا ار��ص��دة اثنني م��ن م���س��ؤويل ه��ذه ال�شركة‬ ‫ور�صيد حاكم البنك املركزي ال�سوري اديب ميالة وقد منع ه�ؤالء‬ ‫من احل�صول على ت�أ�شريات دخول لالحتاد االوروبي‪ .‬وهم متهمون‬ ‫بدعم النظام ماليا‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة اخ� ��رى‪�� ،‬س�ح��ب ا� �س��م ��ص�ق��ر خ�ي�ر ب��ك م �ع��اون وزير‬ ‫الداخلية ال���س��وري م��ن ال�لائ�ح��ة‪ ،‬ف�تراج��ع اىل ‪ 128‬ع��دد االفراد‬ ‫الذين ت�ستهدفهم العقوبات االوروبية‪ ،‬وارتفع اىل ‪ 43‬عدد ال�شركات‬ ‫التي جمدت ار�صدتها يف اوروبا ب�سبب دعمها نظام ب�شار اال�سد‪.‬‬ ‫وخالل اجتماعهم االخري يف ني�سان‪ ،‬قرر ال��وزراء االوروبيون‬ ‫منع ت�صدير ال�سلع الفاخرة اىل �سوريا‪ ،‬وي�ستهدف ه��ذا التدبري‬ ‫الرمزي يف املقام االول الرئي�س ب�شار اال�سد وعقيلته‪ ،‬لكن اجهزة‬ ‫االحتاد االوروبي مل تك�شف تفا�صيله بعد‪.‬‬ ‫وت�ستهدف العقوبات االوروبية حتى االن البنك املركزي وجتارة‬ ‫املعادن الثمينة ورحالت ال�شحن‪ .‬وا�ضيف حظر نفطي وحظر على‬ ‫اال�سلحة والعتاد ال��ذي ميكن ان ي�ستخدم يف عمليات القمع‪ ،‬اىل‬ ‫جمموعة العقوبات ال�ت��ي فر�ضها االحت��اد االوروب ��ي �ضد النظام‬ ‫ال�سوري‪ .‬ويتم ت�شديد هذه العقوبات تدريجا منذ اكرث من �سنة‪.‬‬

‫�إ�سقاط النظام‪.‬‬ ‫كما خرجت م�ظ��اه��رات م�سائية مناوئة يف مدينة دي��ر الزور‬ ‫ح�سب �صور بثها نا�شطون �سوريون على مواقع املعار�ضة‪ .‬يذكر‬ ‫�أن املراقبني الدوليني زاروا �أم�س دير الزور وا�ستمعوا �إىل �شهادات‬ ‫الأهايل‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار املر�صد �إىل تنفيذ ال�ق��وات النظامية حملة مداهمات‬ ‫واعتقاالت يف حي ركن الدين يف العا�صمة‪.‬‬ ‫ووا�صلت القوات النظامية ق�صف مدينة الر�سنت �أم�س‪ ،‬ما �أدى‬ ‫اىل �إ�صابة ع�شرات الأ�شخا�ص بجروح‪ ،‬بح�سب نا�شطني يف املدينة‬ ‫التي تعد اح��د معاقل اجلي�ش احل��ر يف ري��ف حم�ص‪ ،‬وذل��ك غداة‬ ‫حماولة القوات النظامية اقتحام املدينة وتكبدها خ�سائر كبرية‬ ‫على مدخلها ال�شمايل‪ ،‬وفقا للمر�صد ال�سوري‪.‬‬ ‫يف ري��ف ادل��ب‪ ،‬ق��ال ع�ضو املكتب االعالمي للثورة ن��ور الدين‬ ‫العبدو ان القوات النظامية اطلقت النار على م�شيعي قتيل �سقط‬ ‫يف ريف حماة‪.‬‬ ‫و�أف��ادت جلان التن�سيق �أن وف��دا من املراقبني الدوليني و�صل‬ ‫اىل مدخل كفرزيتا ووقف عند احلاجز الأمني دون دخول املدينة‬ ‫الواقعة يف الريف ال�شمايل الغربي حلماة‪ ،‬والتي �شهدت ا�شتباكات‬ ‫وق�صفا مروحيا للقوات النظامية قبل �أ�سابيع‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬قالت وكالة الأنباء ال�سورية الر�سمية "�سانا"‬ ‫�إن "جمموعة �إرهابية م�سلحة اغتالت الثالثاء يف �إطار ا�ستهدافها‬ ‫للكفاءات الوطنية العميد ن��زار احل�سني م��ع �سائقه ق��رب مفرق‬ ‫�شن�شار على طريق حم�ص دم�شق اثناء توجههما اىل عملهما"‪.‬‬ ‫و�إزاء توا�صل اعمال العنف‪ ،‬حتدث وزي��ر اخلارجية الفرن�سي‬ ‫املنتهية واليته �آالن جوبيه الثالثاء عن "احتمال اخفاق" مهمة‬ ‫كويف انان يف �سوريا‪ ،‬معربا عن �أمله يف ان يتطور املوقف الرو�سي يف‬ ‫نهاية املطاف نحو اتخاذ عقوبات يف االمم املتحدة �ضد نظام ب�شار‬ ‫الأ�سد‪.‬‬ ‫وت�ساءل جوبيه‪" :‬هل ن�ستطيع �أن نطور موقف رو�سيا‪ ،‬احلليفة‬ ‫املقربة من �سوريا‪ ،‬بالقول لها ال ميكننا اال�ستمرار يف �أح�صاء ‪،20‬‬ ‫‪ 60 ،50 ،40 ،30‬قتيال كل يوم يف ظروف غري مقبولة‪ ...‬حتى انه يتم‬ ‫االجهاز على امل�صابني يف امل�ست�شفيات؟"‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬ندد املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان الثالثاء‬ ‫بـ "الوح�شية ال�شديدة" التي تتعامل بها االجهزة االمنية ال�سورية‬ ‫مع املعتقلني لديها‪ ،‬وبينهم املفكر الفل�سطيني �سالمة كيلة الذي‬ ‫تعر�ض "لتعذيب �شديد" قبل ابعاده من �سوريا االثنني‪.‬‬ ‫ووزع املر�صد �صورا لكيلة الذي اعتقل يف نهاية ني�سان‪ ،‬تبدو‬ ‫فيها �آثار ر�ضو�ض قوية و�آثار حروق على ذراعي كيلة و�ساقيه‪.‬‬ ‫ومن جانبها‪ ،‬نفت جمموعة جبهة الن�صرة اال�سالمية ان تكون‬ ‫تبنت الهجوم املزدوج الذي ا�ستهدف دم�شق اخلمي�س و�أ�سفر عن ‪55‬‬

‫طفل �سوري يعالج من جروح �أ�صيب بها ب�شظايا يف مدينة الر�سنت‬

‫قتيال‪ ،‬و�أكدت يف بيان �أن ال�شريط امل�صور التي ت�ضمن التبني ون�شر‬ ‫عرب موقع يوتيوب مفربك‪.‬‬ ‫وقال بيان لـ"جبهة الن�صرة لأهل ال�شام"‪ ،‬وهي جمموعة مل‬ ‫تكن معروفة حتى اندالع االح��داث يف �سوريا قبل ‪� 14‬شهرا‪" ،‬لقد‬ ‫ن�سبت وك��االت ومواقع وقنوات ه��ذا العمل �إىل جبهة الن�صرة ‪...‬‬ ‫م�ستندة يف ذلك �إىل مقطع فيديو ن�شر على اليوتيوب"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف البيان ال��ذي يحمل ت��اري��خ ‪� 13‬أي��ار �أن "هذا املقطع‬ ‫والبيان الذي ت�ضمنه مفربك مكذوب على ل�سان اجلبهة"‪.‬‬ ‫و�أكد البيان الذي ال ميكن الت�أكد من م�صداقيته "مل ي�صلنا‬ ‫من الق�سم الع�سكري يف اجلبهة اي ت�أكيد �أو نفي �أو معلومة عن‬ ‫العملية املذكورة‪ ،‬ويف حال و�صول �أي معلومة ف�سيتم ن�شرها عرب‬ ‫املنتديات اجلهادية الر�سمية"‪.‬‬ ‫وكان �شريط من�سوب للمجموعة �أكد م�س�ؤوليتها عن التفجريين‬ ‫اللذين وقعا يف دم�شق اخلمي�س وا�سفرا عن مقتل ‪� 55‬شخ�صا‪.‬‬ ‫وت�ضمن ال�شريط بيانا حمل الرقم (‪� )4‬أك��د تنفيذ "عملية‬

‫ع�سكرية يف دم�شق �ضد اوكار النظام ا�ستهدفت فرع فل�سطني وفرع‬ ‫الدوريات" االمنيني‪.‬‬ ‫وقتل ‪� 55‬شخ�صا على االق��ل وا�صيب ‪� 372‬آخ ��رون ب�ج��روح يف‬ ‫انفجارين متزامنني هما من اعنف الهجمات منذ اندالع الثورة قبل‬ ‫اكرث من عام‪ ،‬هزا دم�شق �صباح اخلمي�س‪ ،‬واكد نظام اال�سد انهما‬ ‫"انتحاريان" يندرجان يف اط��ار "الهجمة االرهابية عليها" يف‬ ‫حني اتهمت املعار�ضة نظام الرئي�س ب�شار اال�سد بالوقوف خلفهما‪.‬‬ ‫وك��ان��ت "جبهة الن�صرة" تبنت يف ا��ش��رط��ة ف�ي��دي��و وبيانات‬ ‫من�شورة على مواقع الكرتونية ا�سالمية عمليات تفجري يف دم�شق‬ ‫وحلب‪ ،‬اب��رزه��ا انفجاران ا�ستهدفا يف ‪� 17‬آذار مركزين امنيني يف‬ ‫دم�شق وت�سببا مبقتل ‪� 27‬شخ�صا بح�سب ال�سلطات‪ ،‬وانفجار يف‬ ‫ال�ساد�س م��ن ك��ان��ون ال�ث��اين يف دم�شق ادى اىل مقتل ‪� 26‬شخ�صا‪،‬‬ ‫وانفجار يف حي امليدان يف دم�شق يف ‪ 27‬ني�سان اودى بحياة احد ع�شر‬ ‫�شخ�صا‪ ،‬باال�ضافة اىل تفجريين يف حلب يف ‪� 12‬شباط قتل فيهما‬ ‫‪� 28‬شخ�صا‪.‬‬

‫دم�شق‪ :‬ن�سبة امل�شاركة يف االنتخابات الربملانية بلغت ‪%51‬‬

‫إعادة انتخاب غليون رئيساً للمجلس الوطني السوري‬

‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع � ��اد امل �ج �ل ����س ال��وط �ن��ي ال�سوري‬ ‫املعار�ض انتخاب برهان غليون رئي�سا له‪،‬‬ ‫يف وقت دعا فيه رئي�س الربملان العربي‬ ‫علي �سامل الدقبا�سي املعار�ضة ال�سورية‬ ‫�إىل توحيد مواقفها‪ ،‬ويف دم�شق �أُعلنت‬ ‫النتائج النهائية لالنتخابات الربملانية‬ ‫ال�ت��ي ج��رت يف ال �ب�لاد بن�سبة م�شاركة‬ ‫بلغت نحو ‪.%51‬‬ ‫وق� ��ال م���ص��در ط�ل��ب ع ��دم الك�شف‬ ‫عن ا�سمه لوكالة ال�صحافة الفرن�سية‬ ‫�إن غليون انتخب الثالثاء ب�أكرثية ‪21‬‬ ‫�صوتا مقابل ‪� 11‬صوتا للمر�شح املناف�س‬ ‫ج ��ورج ��ص�برا يف �أول ان�ت�خ��اب��ات جترى‬ ‫ب��االق�تراع ال�سري يف املجل�س وت�ستمر‬ ‫هذه الوالية ثالثة �أ�شهر‪.‬‬ ‫وق ��ال م���ص��در �آخ ��ر �إن غ�ل�ي��ون كان‬ ‫الأوف��ر حظا ب�سبب توجه ل��دى الكثري‬ ‫م��ن �أع �� �ض��اء الأم ��ان ��ة ال �ع��ام��ة الختيار‬ ‫�شخ�ص غري حزبي لرئا�سة املجل�س‪.‬‬ ‫واخ �ت�ي�ر غ�ل�ي��ون رئ�ي���س��ا للمجل�س‬ ‫الوطني لدى ت�أ�سي�سه يف ت�شرين الأول‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وج ��رى ال�ت�م��دي��د ل��ه م��ن قبل‬ ‫املكتب التنفيذي يف �شباط ال�سابق‪.‬‬ ‫وه� ��ي امل � ��رة الأوىل ال �ت��ي ينتخب‬ ‫�أع�ضاء الأم��ان��ة العامة رئي�س املجل�س‬ ‫ولي�س املكتب التنفيذي‪.‬‬

‫و� �ش��ددت امل �� �ص��ادر ع�ل��ى �أن �أع�ضاء‬ ‫الأم��ان��ة العامة كلفوا غليون "بتنفيذ‬ ‫خطة �إ��ص�لاح للمجل�س خ�لال الأ�شهر‬ ‫الثالثة التي متتد فيها واليته"‪.‬‬ ‫وق� � ��د اخ � �ت �ي�ر رئ �ي �� �س ��ا للمجل�س‬ ‫ع �ل��ى �أ� �س��ا���س ق��درت��ه ع �ل��ى اجل �م��ع بني‬ ‫�أطياف املعار�ضة املتنوعة من �إ�سالمية‬ ‫ول �ي�ب�رال �ي��ة وق��وم �ي��ة وم �� �س �ت �ق �ل��ة‪� ،‬إال‬ ‫�أن ��ه ت�ع��ر���ض الن �ت �ق��ادات ل ���ع��دم ات�صاله‬ ‫باملعار�ضة داخل �سوريا وف�شله يف توحيد‬ ‫املجل�س الوطني ال�سوري‪.‬‬ ‫ي��أت��ي ذل��ك يف وق��ت دع��ا فيه رئي�س‬ ‫ال�برمل��ان العربي علي �سامل الدقبا�سي‬ ‫�أط�ي��اف املعار�ضة ال�سورية �إىل توحيد‬ ‫م��واق �ف �ه��ا واالرت � �ف� ��اع ف� ��وق اخلالفات‬ ‫اجلانبية التي لن ي�ستفيد منها �سوى‬ ‫النظام بالعمل على �شق وحدة �صفوفها‬ ‫واال� �س �ت �م��رار يف �أع �م��ال ال�ق�ت��ل املتزايد‬ ‫لأبناء ال�شعب ال�سوري الذي "ي�ستب�سل‬ ‫يف ال��دف��اع ع��ن حريته وك��رام�ت��ه والتي‬ ‫�سينالها مهما طال الزمن"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب الدقبا�سي جامعة الدول‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة والأمم امل�ت�ح��دة بالعمل على‬ ‫حت��ري��ك دع ��وى ق���ض��ائ�ي��ة ع��اج�ل��ة �أم ��ام‬ ‫املحكمة اجلنائية الدولية ملحاكمة �أركان‬ ‫النظام ال�سوري املت�سببني يف "جرائم‬ ‫احل ��رب والإب � ��ادة اجل�م��اع�ي��ة واجلرائم‬ ‫�ضد الإن�سانية التي ترتكب �ضد ال�شعب‬

‫ال�سوري"‪.‬‬ ‫وكانت جامعة الدول العربية �أرج�أت‬ ‫م ��ؤمت��ر امل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة ال ��ذي كان‬ ‫مقررا عقده يف مقر اجلامعة الأربعاء‬ ‫واخلمي�س لبحث �سبل توحيد املعار�ضة‪.‬‬ ‫وق��ال الأم�ي�ن ال�ع��ام للجامعة نبيل‬ ‫ال�ع��رب��ي يف ت�صريحات لل�صحفيني �إن‬ ‫الت�أجيل جاء بناء على طلب من املجل�س‬ ‫ال��وط �ن��ي ال� ��� �س ��وري وه �ي �ئ��ة التن�سيق‬ ‫الوطنية ملزيد من الت�شاور‪ .‬و�أ�ضاف �أن‬ ‫املوعد اجلديد لعقد م�ؤمتر املعار�ضة مل‬ ‫يُحدد بعد‪.‬‬ ‫ويف ه� ��ذه الأث� � �ن � ��اء‪� ،‬أع� �ل ��ن رئي�س‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة ال�ع�ل�ي��ا ل�لان�ت�خ��اب��ات يف �سوريا‬ ‫امل�ست�شار خلف العزاوي النتائج النهائية‬ ‫ل�لان�ت�خ��اب��ات ال�برمل��ان�ي��ة ال�ت��ي ج��رت يف‬ ‫البالد‪ ،‬الفتاً �إىل �أن ن�سبة امل�شاركة فيها‬ ‫بلغت ‪.%51.26‬‬ ‫وق��ال ال �ع��زاوي يف م��ؤمت��ر �صحايف‬ ‫عقده يف دم�شق �إن ثالث دوائر انتخابية‪،‬‬ ‫ه��ي حم��اف�ظ��ة احل�سكة ودم���ش��ق وريف‬ ‫دم�شق‪ ،‬مت �إع ��ادة االن�ت�خ��اب��ات يف بع�ض‬ ‫م��راك��زه��ا ب���س�ب��ب خم��ال�ف��ات�ه��ا لقانون‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫وت �ع��د االن �ت �خ��اب��ات ال�ن�ي��اب�ي��ة التي‬ ‫جرت يف ال�سابع من �أيار املا�ضي الأوىل‬ ‫ال�ت��ي جت��ري بعد ��ص��دور ق��ان��ون ي�سمح‬ ‫بالتعددية احلزبية يف البالد والذي جاء‬

‫برهان غليون‬

‫�ضمن �سل�سلة الإ�صالحات التي �أعلنتها‬ ‫ال���س�ل�ط��ات ال �� �س��وري��ة م�ن��ذ ب ��دء الثورة‬ ‫منت�صف �آذار ‪.2011‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال �سفري رو�سيا لدى‬ ‫الأمم املتحدة فيتايل ت�شوركني خالل‬ ‫جل�سة ملجل�س الأم� ��ن �إن ب�ل�اده تلقت‬ ‫معلومات ب�أن كو�سوفو تقيم عالقات مع‬ ‫م�س�ؤولني يف املعار�ضة ال�سورية بهدف‬ ‫تدريب امل�سلحني على �أرا�ضيها‪.‬‬ ‫وردا على ذل��ك نفى وزي��ر خارجية‬

‫ك��و��س��وف��و �أن ��ور خ��وج��ه �أن ت�ك��ون بالده‬ ‫ت � ��ؤوي م�ع���س�ك��رات ت��دري��ب للمعار�ضة‬ ‫ال�سورية �أو غريها‪.‬‬ ‫وق � ��ال يف ت �� �ص��ري �ح��ات ل ��ه ب� ��الأمم‬ ‫املتحدة رداً على اتهامات رو�سيا لبالده‬ ‫يف هذا ال�ش�أن �إن حكومة كو�سوفو تدعم‬ ‫املعار�ضة ال�سورية بقوة وجت��ري بع�ض‬ ‫االت���ص��االت الدبلوما�سية معها متاما‪،‬‬ ‫ك �م��ا دع �م��ت م ��ن ق �ب��ل خم�ت�ل��ف ث ��ورات‬ ‫الربيع العربي‪.‬‬

‫�صفوت حجازي‪�« :‬شفيق» لن يكون رئي�ساً ودعمي لـ «مر�سى» لإقامة �شرع اهلل‬

‫شفيق‪ :‬سأقضي على أي مظاهرات ومليونيات تخرج‬ ‫يف مصر عقب فوزي بالرئاسة‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫قال الفريق �أحمد �شفيق املر�شح لرئا�سة اجلمهورية امل�صرية‪،‬‬ ‫�أن��ه ق��ادر على "�إطفاء ميدان التحرير �إذا امتلأ مبليونيات �أخرى‬ ‫ً‬ ‫اعرتا�ضا على فوزه بالرئا�سة"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �شفيق‪ ،‬وه��و �آخ��ر رئي�س وزراء يف عهد الرئي�س امل�صري‬ ‫املخلوع ح�سني مبارك‪� ،‬إىل �أنه �سيقوم بتنظيم الوقفات االحتجاجية‬ ‫والإ�ضرابات بالقانون‪ ،‬مثلما هو معمول به يف دول العامل‪ ،‬ويف حالة‬ ‫خروج الوقفات االحتجاجية عن ال�سلمية ف�سيتم التعامل مع املحتجني‬ ‫بطريقة قانونية‪ ،‬و�إيقافهم مثلما يحدث يف �أمريكا و�إجنلرتا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف حوار �صحفي‪�" :‬أن ادع��اء البع�ض ب�أنهم �س ُي�سقطوه‬ ‫ح��ال ف��وزه بالرئا�سة هي �أح�لام يقظة‪� ،‬إال �أن املذيع قاطعه قائ ً‬ ‫ال‪:‬‬ ‫"امليدان �سي�شتعل لو فزت بالرئا�سة ‪ ..‬فيجب �أن تدر�أ الفتنة"‪ ،‬فرد‬ ‫رئي�سا‬ ‫�شفيق‪" :‬ه�ؤالء النا�س يحلمون‪ ،‬كيف لـ ‪� 200‬ألف �أن ي�سقطوا ً‬ ‫مت انتخابه"‪.‬‬ ‫وقال �شفيق‪�" :‬إن اعرتا�ض الثوار من خالل وقفات احتجاجية‬ ‫�أو تنظيم مليونية �ضد مر�شح فائز عرب مليونيات "مهزلة" يجب‬ ‫الق�ضاء عليها بالقانون"‪ ،‬الف ًتا النظر �إىل �أن "ال�شيخ حازم �صالح‬ ‫�أبو �إ�سماعيل هو امل�سئول عن الأحداث التي �شهدها ميدان العبا�سية"‪،‬‬ ‫ح�سب قوله‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال الداعية الإ�سالمى �صفوت حجازي‪ ،‬رئي�س جمل�س‬ ‫�أمناء الثورة‪� ،‬إن ما قاله الفريق �أحمد �شفيق يف م�ؤمتره بالإ�سكندرية‬

‫�أن �صفوت ح�ج��ازي ق��ام ب�ث��ورة لإ�سقاطي ق��ائ� ً‬ ‫لا "احلمد هلل‪ ،‬فلقد‬ ‫�صدقت يا �شفيق‪ ،‬و�أعطيتني ما ال �أ�ستحق"‪ ،‬م�شرياً �إىل ا�ستمراره‬ ‫يف اجلهاد ملنعه من النجاح يف االنتخابات قائ ً‬ ‫ال‪" :‬لو �صفوت حجازي‬ ‫ل�سه عاي�ش لن تكون رئي�ساً مل�صر"‪.‬‬ ‫وقال حجازي‪� ،‬أن دعمه ملر�سي تعبداً هلل عز وجل؛ لأنه مطالب‬ ‫ب�إقامة �شرع اهلل عز وجل‪ ،‬وكل �إن�سان مطالب بذلك‪ ،‬لأن اهلل ابتعثنا‬ ‫لنخرج العباد من عبادة العباد �إىل عبادة رب العباد‪ ،‬وجهادنا لإعادة‬ ‫�شرع اهلل لي�س ب�إراقة الدماء‪ ،‬و�إمنا ب�أدوات الع�صر والزمان عرب هذه‬ ‫الو�سائل باالنتخابات بال�صناديق االنتخابية النزيهة ودون تع�صب‬ ‫ل�شخ�ص‪.‬‬ ‫وطالب حجازي‪ ،‬خ�لال كلمته يف امل�ؤمتر ال��ذي نظمته جماعة‬ ‫الإخوان امل�سلمني لت�أييد مر�شحهم الدكتور حممد مر�سي‪ ،‬اجلميع‬ ‫بابتغاء ال�ع��زة ب��الإ��س�لام دون غ�ي�ره‪ ،‬ق��ائ� ً‬ ‫لا‪ :‬من��وت ج�ي��اع�اً‪ ،‬وال نعز‬ ‫باملعتقد الي�ساري وال�شيوعي والعلماين وال�ل�ي�برايل‪ ،‬ول��ن يرزقنا‬ ‫اهلل ع��ز وج��ل رزق ال�سماوات والأر� ��ض �إال ب��الآي��ة الكرمية "ولو �أن‬ ‫�أه� ��ل ال �ق ��رى �آم� �ن ��وا وات� �ق ��وا ل�ف�ت�ح�ن��ا ع�ل�ي�ه��م ب ��رك ��ات م ��ن ال�سماء‬ ‫والأر�ض"‪.‬‬ ‫و�شن حجازي هجوماً على الإعالم لأنه ن�سب �إليه كالماً وحرفه‪،‬‬ ‫واتهمته ب�سب ال��دع��وة ال�سلفية‪ ،‬و�أن�ه��م عمالء لأم��ن ال��دول��ة‪ ،‬و�أن‬ ‫مبارك ويل نعمته‪ ،‬نافياً كل ذل��ك مطالباً ال�صحفيني بتقوى اهلل‬ ‫يف كل كلمة يكتبونها‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن كالمه لو ك��ان يحمل معنيني‬ ‫فهم قد اختاروا �أن يحملوه على املعنى ال�سيئ له‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪" :‬ال ي�صح‬

‫�أحمد �شفيق‬

‫لإع�لام��ي حم�ترم يحرتم دينه ووطنه ونف�سه �أن ينقل كالماً على‬ ‫املحمل ال�سيئ‪ ،‬والكالم يحتمل معنى ح�سناً"‪.‬‬ ‫و�أ�شار حجازي �إىل وجود مواقع �إلكرتونية بها فريق خم�ص�ص‬ ‫لل�سب يف تعليقات على الأخبار‪ ،‬لإ�شعال الفتنة‪ ،‬م�ستنكراً وج��ود ما‬ ‫و�صفه بال�صحافة الهدامة التي ال ترى �أمامها �أي كلمة م�ضيئة‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ح�ج��ازي �أي���ض�اً م��ا تناقلته و��س��ائ��ل الإع�ل�ام ح��ول �أن‬ ‫الإ�سالميني يريدون "التكوي�ش" على كل �شيء‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪" :‬نعم نريد‬ ‫ذل��ك وحناخد كل حاجة وك��ل من ي�صلح البالد ال بد �أن يكون وفق‬ ‫�شرع اهلل"‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫‪ 53‬قتيالً يف الحملة على القاعدة يف جنوب اليمن‬

‫يقاومون‬

‫عدن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫بأمعائهم‬

‫قتل ‪� 53‬شخ�صا الثالثاء بينهم ‪ 12‬مدنيا وثمانية ع�سكريني و‪25‬‬ ‫عن�صرا من القاعدة يف معارك وغارات �ضد عنا�صر من التنظيم يف‬ ‫حمافظة اب�ين اجلنوبية‪ ،‬ح�سبما �أف��ادت م�صادر ع�سكرية وحملية‬ ‫وقبلية‪.‬‬ ‫و�أكد م�صدر ع�سكري �أن املعارك بني اجلي�ش والقاعدة يف حميط‬ ‫مدينة ل��ودر "�أ�سفرت عن مقتل �سبعة جنود"‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إ�صابة‬ ‫عدد من عنا�صر املقاومة ال�شعبية املوالية للجي�ش‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف ه��ذا امل�صدر يف وق��ت الح��ق �أن �ضابطا من ال��ل��واء ‪111‬‬ ‫املرابط يف لودر هو العقيد قا�سم دبوان "قتل بر�صا�ص قنا�ص من‬ ‫ال��ق��اع��دة ك��ان متح�صنا يف جبل يا�سوف" امل��ط��ل على ل���ودر والذي‬ ‫يتح�صن فيه مقاتلو التنظيم‪.‬‬ ‫و�أ�شار هذا امل�صدر �إىل �أن اجلي�ش متكن من �أ�سر عن�صرين من‬ ‫القاعدة‪.‬‬ ‫وكان امل�صدر‪ ،‬وهو من اللواء ‪� ،111‬أكد يف وقت �سابق �أن "�سالح‬ ‫اجلو ي�شن غارات" على حميط ل��ودر‪ ،‬خ�صو�صا على جبل يا�سوف‬ ‫الذي يعد من �أبرز مواقع القاعدة يف املنطقة‪.‬‬ ‫وذك��ر امل�صدر وكذلك �شهود عيان �أن ا�شتباكات عنيفة دارت يف‬ ‫جبل يا�سوف ويف منطقة حمطة الكهرباء عند امل��دخ��ل اجلنوبي‬ ‫ملدينة لودر‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أكد متحدث با�سم جلان املقاومة ال�شعبية التي ت�ساند‬ ‫اجلي�ش يف لودر �أن املعارك ا�ستمرت ب�شكل عنيف الثالثاء‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫يف جبل يا�سوف ومنطقة حمطة الكهرباء‪ ،‬وقد �أ�سفرت عن مقتل‬ ‫ثمانية من امل�سلحني املدنيني‪.‬‬ ‫كما �أ�شار هذا امل�صدر �إىل مقتل ‪ 12‬عن�صرا من القاعدة يف هذه‬ ‫املعارك‪ ،‬وهي ح�صيلة �أكدها �سكان وم�صادر حملية‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪� ،‬أك��د �شهود عيان �أن غ��ارة جوية ا�ستهدفت منزال يف‬ ‫مدينة جعار وقتلت عن�صرين من القاعدة‪� ،‬إال �أن ثمانية مدنيني‬ ‫قتلوا عندما �شن الطريان غارة ثانية على املكان نف�سه بعد �أن جتمع‬ ‫ال�سكان يف املكان‪.‬‬ ‫و�أ���س��ف��رت ال��غ��ارة الثانية ع��ن ‪ 25‬جريحا م��ن امل��دن��ي�ين بح�سب‬ ‫م�صادر متطابقة من ال�سكان‪ ،‬فيما �أكدت ا��ل�صادر يف وقت الحق وفاة‬ ‫ارب��ع��ة م��ن اجل��رح��ى مت�أثرين بجروحهم لرتتفع ح�صيلة القتلى‬ ‫املدنيني �إىل ‪.12‬‬ ‫وذك���رت م�����ص��ادر حملية �أن ال��ط�يران اليمني �شن ع��دة غارات‬ ‫على جعار خالل النهار‪� ،‬أ�سفرت عن مقتل ‪ 11‬عن�صرا �إ�ضافيني من‬

‫الخاوية‬ ‫امل�شهد كله عبثي وغ�ير قابل للت�صديق‪� .‬إذ بعدما �سدت‬ ‫الأب��واب يف وجوههم‪� ،‬أ�صبح الفل�سطينيون يقاومون االحتالل‬ ‫ب�أمعائهم‪ ،‬و�أ�صبح امل�سجونون ه��م ال��ذي��ن ي�سعون �إىل حترير‬ ‫الطلقاء‪ .‬بل �إن حت�سني �أو���ض��اع ال�سجناء وه��م وراء الق�ضبان‬ ‫حتول �إىل «�إجناز وطني» يتباهى به البع�ض!‬ ‫�أحتدث عن �إ�ضراب نحو �ألفي �سجني فل�سطيني عن الطعام‪،‬‬ ‫احتجاجا على الأو�ضاع املزرية وغري الإن�سانية التي يعي�شون يف‬ ‫ظلها داخل ال�سجون الإ�سرائيلية‪ .‬والتي ت�شمل ق�ضاء بع�ضهم‬ ‫‪ 12‬عاما يف زنازين انفرادية قا�سية‪ .‬وحرمان معتقلي غزة من‬ ‫زي����ارات �أهليهم منذ خم�س ���س��ن��وات‪ .‬م��ع ح��رم��ان اجلميع من‬ ‫الكتب ومن موا�صلة التعليم‪� .‬إ�ضافة �إىل احتجاز البع�ض الآخر‬ ‫بدعوى االعتقال الإداري‪ ،‬الذي مبقت�ضاه يلقى الفل�سطيني يف‬ ‫ال�سجن بال تهمة وبال �أجل حمدد‪ ،‬وبال حمام بطبيعة احلال‪.‬‬ ‫ت�ضامنت «ال��ع��دال��ة الإ�سرائيلية» م��ع ج�لادي��ه��م‪ ،‬و�شغلت‬ ‫ال�سلطة يف رام اهلل بالتن�سيق الأمني مع الإ�سرائيليني ب�أكرث‬ ‫مما ان�شغلت بالدفاع عنهم‪ .‬ومن دون كل الب�شر‪ ،‬ت�سرتت �أغلب‬ ‫املنظمات احلقوقية الدولية على االنتهاك اليومي والوح�شي‬ ‫حلقوق الإن�سان الفل�سطيني‪ .‬وانكف�أت �أكرث البلدان العربية ــ �إن‬ ‫مل يكن كلها ــ على ذواتها وم�شكالتها الداخلية‪ .‬وبعدما كبلت‬ ‫منظمات املقاومة الفل�سطينية حتى �ضاق كثريا هام�ش حركتها‬ ‫يف الداخل واخل��ارج‪ ،‬مل يجد الأ�سرى الفل�سطينيون مفرا من‬ ‫الإ�ضراب عن الطعام‪ ،‬وحتويل �أمعائهم و�أج�سامهم �إىل �سالح‬ ‫للمقاومة!‬ ‫اختار الفل�سطينيون �أن يدافعوا عن �إن�سانيتهم ببطونهم‬ ‫اخل��اوي��ة‪ ،‬جنح اثنان منهم‪ ،‬هما خ�ضر عدنان وهناء �شلبي يف‬ ‫ف�ضح الإ���س��رائ��ي��ل��ي�ين و�إج��ب��اره��م ع��ل��ى �إط��ل�اق ���س��راح��ه��م‪ .‬ومل‬ ‫يتحقق ذل��ك �إال بعد �أن �أ���ض��رب الأول ع��ن ال��ط��ع��ام ط���وال ‪66‬‬ ‫يوما‪ ،‬يف حني �أ�ضربت الثانية مدة خم�سني يوما‪ .‬بعدها دخل‬ ‫يف الإ�ضراب بالل زياب وثائر حالحلة اللذان اقرتب �إ�ضرابهما‬ ‫م��ن ال��ي��وم ال��ث��م��ان�ين‪ ،‬وه��م��ا حت��ت االع��ت��ق��ال‪ ..‬وان�����ض��م �إليهما‬ ‫ح�سن ال�صفدي الذي ظل م�ضربا طوال �سبعني يوما‪ ،‬حتى قام‬ ‫الإ�سرائيليون بتكبيله وحقنه باملحاليل عنوة‪ ،‬باملخالفة لكل‬ ‫القوانني والأع���راف التي ال جتيز ذل��ك‪ .‬وتبعهم �آخ���رون حتى‬ ‫جاوز عدد امل�ضربني هذا الأ�سبوع �ألفي �أ�سري‪� ،‬أحد ه�ؤالء ــ خ�ضر‬ ‫عدنان ــ قال �إن الأطباء داخل م�ست�شفى ال�سجن �أبلغوه ب�أن كل‬ ‫يوم عا�شه بعد اليوم ال�ستني من �إ�ضرابه هو وزمال�ؤه كان يوما‬ ‫�إ�ضافيا �إىل حياتهم‪ .‬الأمر الذي يعني �أن �سبعة على الأقل من‬ ‫امل�ضربني عن الطعام باتوا يقفون على عتبة املوت‪ .‬و�أن �إرادة اهلل‬ ‫وحدها هي التي �أبقتهم على قيد احلياة‪.‬‬ ‫حني ات�سع نطاق الإ�ضراب وتناقلت وكاالت الأنباء وو�سائل‬ ‫الإعالم �أخباره‪ ،‬التي كانت يف �أغلبها �صادمة وم�ستفزة‪ ،‬حترك‬ ‫الركود الذي ران على ق�ضيتهم على خمتلف الأ�صعدة املحلية‬ ‫والإقليمية والدولية‪ ،‬و�أدرك كثريون �أن اجلرمية لي�ست مق�صورة‬ ‫على املمار�سات الإ�سرائيلية ولكن ال�ضلوع فيها ي�شمل ال�ساكتني‬ ‫عليها �أي�ضا‪ .‬و�أخذت الق�ضية بعدا جديدا ــ ن�سبيا ــ حني برزت يف‬ ‫�أجواء الذكرى الرابعة وال�ستني الغت�صاب فل�سطني وطرد �أهلها‬ ‫يف ع��ام ‪ ،1948‬م��ن ث��م ف���إن ال�صدمة مل حت��دث �إف��اق��ة وانتباها‬ ‫فح�سب‪ ،‬ولكنها ا�ستدعت ملف اجلرمية كاملة‪ .‬ذلك �أن ب�ؤ�س‬ ‫الأ�سرى الفل�سطينيني والأو�ضاع الكارثية التي فر�ضت عليهم‬ ‫هو فرع عن �أ�صل‪ ،‬و�صفحة م�سكوت عليها يف �سجل االغت�صاب‬ ‫واالحتالل‪ .‬لذلك فقد كان حمقا متيم الربغوثي حني قال �إنه‬ ‫«يف فل�سطني الأ�سرى يحررون الطلقاء» ــ (ال�شروق ــ ‪.)5/15‬‬ ‫�أم�س �أب��رزت ال�صحف العربية وامل�صرية االتفاق ال��ذي مت‬ ‫لإن��ه��اء الإ���ض��راب ال���ذي جن��ح يف حتقيق ه��دف حت�سني �أو�ضاع‬ ‫امل�سجونني (�إنهاء العزل االنفرادي وتقدمي لوائح االتهام بحق‬ ‫املعتقلني �إداريا واملوافقة على زيارات �أبناء غزة وحت�سني �أو�ضاع‬ ‫الأ���س��رى)‪ .‬وحتدثت ال�صحف امل�صرية عن ال��دور ال��ذي قامت‬ ‫به املخابرات العامة يف التو�صل �إىل ذلك االتفاق‪� .‬إال �أنني مل‬ ‫�أ�ست�سغ تقدمي حم��رر «الأه����رام» للخرب ال��ذي ذك��ر �أن��ه مت «يف‬ ‫�إط��ار ال��دور الوطني جلهاز املخابرات العامة‪ ،‬ويف �إط��ار الدعم‬ ‫(امل�صري) املتوا�صل للق�ضية الفل�سطينية»‪ .‬الأم��ر ال��ذي بدا‬ ‫مبالغة غري مربرة يف احلديث عن جهد طيب بذلته املخابرات‬ ‫امل�صرية‪ .‬وهي مبالغة مل تختلف كثريا عما عربت عنه ال�سلطة‬ ‫يف رام اهلل التي ذكرت �أن �أبومازن كان قد حذر من «طامة كربى»‬ ‫�إذا �أ�صاب �أحد الأ�سرى امل�ضربني �أي �أذى‪.‬‬ ‫ال �أري��د �أن �أقلل من �ش�أن اجلهد ال��ذي بذل للتخفيف من‬ ‫معاناة الأ�سرى‪ ،‬لكني �أذكر بعدة �أمور‪� ،‬أولها �أن اجلميع اليزالون‬ ‫يف غياهب ال�سجون‪ .‬وثانيها �أن �إنهاء االحتالل هو امل�شكلة ولي�س‬ ‫فقط �إن��ه��اء ال��ع��زل االن��ف��رادي‪ .‬وثالثها �أن الأ���س��رى ق��ام��وا مبا‬ ‫عليهم حيث �إن �إ�ضرابهم هو الذي حرك امللف‪ ،‬وبقي �أن يقوم‬ ‫الآخ��رون مبا عليهم �إزاء ق�ضية االحتالل‪ .‬و�أذك��ر ب�أن ال�سلطة‬ ‫يف رام اهلل ال ت�ستطيع �أن تدخل على اخل��ط وه��ي تن�سق �أمنيا‬ ‫مع �إ�سرائيل ويف �سجونها معتقلون من الفل�سطينيني املقاومني‪.‬‬ ‫كما �أذك��ر ب���أن احل��د الأدن��ى لدعم م�صر للق�ضية الفل�سطينية‬ ‫يتمثل يف فتح معرب رفح والكف عن اال�ستمرار يف ح�صار غزة‪.‬‬

‫هوالند يتسلم رسمي ًا مهامه‬ ‫رئيساً للجمهورية الفرنسية‬ ‫باري�س ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ب��د�أ اال�شرتاكي فرن�سوا هوالند مهامه ر�سميا �أم�س الثالثاء‬ ‫رئي�سا للجمهورية الفرن�سية بعد ت�سلم ال�سلطة من الرئي�س املنتهية‬ ‫واليته نيكوال �ساركوزي مكر�سا عودة الي�سار �إىل ق�صر االليزيه بعد‬ ‫غياب ا�ستمر ‪ 17‬عاما‪.‬‬ ‫وهوالند ال��ذي انتخب يف ‪� 6‬أي��ار بن�سبة ‪ %51.6‬من اال�صوات‪،‬‬ ‫�أ���ص��ب��ح ب��ال��ت��ايل �سابع رئي�س للجمهورية اخل��ام�����س��ة‪ ،‬و�سيبقى يف‬ ‫ال�سلطة خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫وف���ور تن�صيبه �أراد الرئي�س اجل��دي��د توجيه ر���س��ال��ة "ثقة"‬ ‫�إىل الفرن�سيني‪ ،‬قائال �إن البالد "بحاجة للم�صاحلة ومل ال�شمل‪،‬‬ ‫�أن دور رئي�س اجلمهورية هو امل�ساهمة فيها واحلر�ص على عي�ش‬ ‫ك���ل ال��ف��رن�����س��ي�ين م��ع��ا ب����دون ت��ف��رق��ة ح���ول ن��ف�����س ال��ق��ي��م‪ ،‬ه���ي قيم‬ ‫اجلمهورية"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف‪" :‬هذا ه��و واجبي"‪ ،‬واع���دا بقيادة ال��ب�لاد "بب�ساطة‬ ‫وكرامة"‪ ،‬وم�ؤكدا �أنه �سيكافح "العن�صرية ومعاداة ال�سامية وكل‬ ‫انواع التفرقة"‪.‬‬ ‫وهوالند ال��ذي عرب �سابقا عن رغبته يف "رئا�سة عادية" �أراد‬ ‫حفال "ب�سيطا" لبدء واليته من خم�س �سنوات التي تنطلق حتت‬ ‫وط�أة الأزمة االقت�صادية ومعدل البطالة املرتفع‪.‬‬ ‫ونظم حفل التن�صيب يف غياب �أوالد هوالند الأربعة‪ ،‬وكذلك‬ ‫اوالد رفيقة حياته ال�صحافية ف��ال�يري تريرفيلر‪ ،‬يف م��ا ي�شكل‬ ‫تناق�ضا مع �صورة العائلة الكبرية التي اظهرها نيكوال �ساركوزي‬ ‫يف ‪ .2007‬ومل يوجه ال��دع��وة �سوى �إىل ثالثني �شخ�صا م��ا ي�شكل‬ ‫تناق�ضا اي�ضا مع مئات املدعوين الذين ج��ا�ؤوا عام ‪ 1981‬حل�ضور‬ ‫حفل تن�صيب �أول رئي�س ي�ساري فرن�سوا ميرتان‪.‬‬

‫ا�ستنفرت ال�سلطات اليمنية قواتها تزامن ًا مع احلملة على تنظيم القاعدة‬

‫القاعدة لرتتفع ح�صيلة قتلى التنظيم يف املدينة الثالثاء اىل ‪13‬‬ ‫قتيال‪.‬‬ ‫و�أك����د ���ض��اب��ط م��ي��داين ي�����ش��ارك يف امل���ع���ارك ب��ال��ق��رب م��ن جعار‬ ‫�أن "اجلي�ش �أح��رز تقدما يف �ضواحي جعار" ‪ ،‬كما ذك��ر �أن القوات‬ ‫اليمنية "متكنت من �أ�سر قرابة ‪� 25‬شخ�صا من ‪�+‬أن�صار ال�شريعة‪+‬‬ ‫(القاعدة) كانوا يتنقلون على دراجات نارية"‪.‬‬ ‫وي��ت��اب��ع اجلي�ش اليمني حملته لإخ����راج مقاتلي ال��ق��اع��دة من‬ ‫مدينتي زجن��ب��ار وج��ع��ار وم���ن ب��اق��ي امل��ن��اط��ق ال��ت��ي ي�سيطر عليها‬ ‫التنظيم يف �أبني حمققا تقدما على االر�ض‪.‬‬ ‫وه���ذه احلملة ال��ت��ي �أطلقها اجلي�ش ال�سبت ه��ي الأع��ن��ف �ضد‬ ‫القاعدة التي �سيطر مقاتلوها على زجنبار عا�صمة �أبني‪ ،‬وعلى مدن‬

‫�أخرى يف املحافظة‪ ،‬اعتبارا من نهاية �أيار ‪.2011‬‬ ‫وكانت القاعدة التي تن�شط يف جنوب اليمن حتت ا�سم "�أن�صار‬ ‫ال�شريعة" �أحكمت �سيطرتها على مناطق وا�سعة يف جنوب و�شرق‬ ‫البالد م�ستفيدة من �ضعف ال�سلطة املركزية ومن االحتجاجات �ضد‬ ‫نظام الرئي�س ال�سابق علي عبداهلل �صالح‪.‬‬ ‫�إال �أن الرئي�س اليمني التوافقي عبد ربه من�صور ه��ادي ي�ؤكد‬ ‫با�ستمرار عزم ال�سلطات اجلديدة على الق�ضاء على تنظيم القاعدة‪.‬‬ ‫وبدورها �أي�ضا‪ ،‬ت�شن طائرات من دون طيار يعتقد �أنها �أمريكية‬ ‫غارات على مواقع القاعدة يف اليمن‪ ،‬خ�صو�صا يف اجلنوب وال�شرق‪،‬‬ ‫وق��د �أ�سفرت ه��ذه ال��غ��ارات عن مقتل الع�شرات من رج��ال وقياديي‬ ‫تنظيم القاعدة‪.‬‬

‫الجيش اللبناني يستكمل انتشاره يف مناطق االشتباكات يف طرابلس‬ ‫طرابل�س ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ا�ستكملت وحدات من اجلي�ش اللبناين �أم�س الثالثاء انت�شارها يف‬ ‫املناطق التي �شهدت ا�شتباكات يف مدينة طرابل�س (�شمال) على مدى‬ ‫ثالثة ايام ا�سفرت عن مق��ل ت�سعة ا�شخا�ص وجرح ع�شرات �آخرين‪.‬‬ ‫وق���ال رئي�س احل��ك��وم��ة جنيب ميقاتي �إن "اطالق ال��ن��ار توقف‬ ‫يف ط��راب��ل�����س‪ ،‬وال��و���ض��ع االم��ن��ي ال���ذي ���س��اد خ�لال ال��ي��وم�ين املا�ضيني‬ ‫انتهى"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف ميقاتي خ�لال ل��ق��اء ل��ه م��ع �صحافيني يف مقر رئا�سة‬ ‫احلكومة "ال�ساعات الثماين والأربعون املا�ضية كانت �صعبة"‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل ان��ه اجتمع م��ع "كل الأط����راف ال�سيا�سيني املعنيني بالو�ضع يف‬ ‫طرابل�س ومع ق��ادة �سلفيني ومت التفاهم على �أم��ور ع��دة‪ ،‬بينها وقف‬ ‫النار"‪.‬‬ ‫وق��ال ميقاتي �إن هناك "اعت�صاما �سلميا غ�ير م�سلحا ال يزال‬ ‫قائما يف طرابل�س على خلفية م�شكلة املوقوفني الإ�سالميني"‪ ،‬لكن‬ ‫"حمل ال�سالح واالخالل بالأمن �أمر غري مقبول"‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح �أن���ه مت التو�صل �إىل وق��ف ال��ن��ار ون�شر اجلي�ش بف�ضل‬ ‫"حكمة اجلي�ش وتعاون قيادات طرابل�س"‪.‬‬ ‫واندلعت اال�شتباكات يف طرابل�س بني جمموعات م�سلحة �سنية‬ ‫وعلوية ليل ال�سبت بعد �ساعات على توقيف اال�سالمي �شادي املولوي‬ ‫بتهمة االرتباط "بتنظيم ارهابي"‪ .‬بينما يقول افراد عائلته والتيار‬ ‫اال���س�لام��ي يف اك�بر م��دن �شمال لبنان ان �سبب توقيف امل��ول��وي هو‬ ‫تقدميه امل�ساعدات اىل الالجئني واملعار�ضني ال�سوريني‪ .‬ويتهمون‬ ‫بع�ض من يف ال�سلطة يف لبنان بتنفيذ "�أوامر �سورية"‪.‬‬ ‫ون��ف��ى رئي�س احلكومة �أن "يكون العن�صر ال�سوري" ه��و �سبب‬ ‫التوقيف‪� .‬إال �أنه قال‪" :‬ال �شك �أن هناك انعكا�سا للأو�ضاع يف �سوريا‬ ‫على لبنان‪ ،‬ف�إن لبنان و�سوريا متداخالن ب�شكل كبري‪ ،‬و�أي �سيناريو يف‬ ‫�سوريا �سوف ينعك�س على لبنان‪ .‬لذلك‪ ،‬نعمل على منع �أي ت�أثري �سلبي‬ ‫ون�ضع م�صلحة لبنان ن�صب �أعيننا"‪.‬‬ ‫وانت�شر اجلي�ش جزئيا ليل االثنني الثالثاء يف اثنتني من مناطق‬ ‫اال�شتباك‪ ،‬منطقة ح��ي االم��ري��ك��ان ذات الغالبية العلوية‪ ،‬ومنطقة‬ ‫"م�شاريع الريفا" ذات الغالبية ال�سنية‪.‬‬ ‫ومنذ ال�ساد�سة �صباحا دخلت مدرعات اجلي�ش �إىل �شارع �سوريا‬ ‫الفا�صل بني باب التبانة ذات الغالبية ال�سنية املناه�ضة للنظام ال�سوري‬ ‫وجبل حم�سن ذات الغالبية العلوية امل�ؤيدة للنظام ال�سوري‪.‬‬ ‫وان���ت�������ش���ر اجل���ي�������ش ب���ع���د ذل�����ك يف ك���اف���ة امل���ن���اط���ق ال���ت���ي �شهدت‬ ‫اال�شتباكات‪.‬‬ ‫وراف���ق انت�شار اجلي�ش دخ���ول ج��راف��ات عملت على رف��ع االتربة‬

‫انت�شار اجلي�ش جاء بعد التوافق مع طريف املواجهات يف طرابل�س‬

‫واحلواجز التي و�ضعها امل�سلحون‪ .‬كما قامت ب�سحب القذائف والقنابل‬ ‫غري املنفجرة املنت�شرة بني االحياء ال�سكنية واملنازل‪.‬‬ ‫وتعمل فرق تابعة مل�ؤ�س�سة كهرباء لبنان على �إع��ادة و�صل التيار‬ ‫الكهربائي بعد اال�ضرار التي حلقت بال�شبكة العامة جراء املعارك‪.‬‬ ‫ويف �ساحة النور عند مدخل طرابل�س اجلنوبي‪ ،‬يتابع الإ�سالميون‬ ‫اعت�صامهم مطالبني بالإفراج عن املولوي وعن موقوفني �إ�سالميني‬ ‫�آخرين م�ضى على توقيفهم �سنوات من دون �أن يحالوا �إىل املحاكمة‪.‬‬ ‫وقد ن�صبوا خيما يف املكان منذ ال�سبت‪.‬‬ ‫وانتقد عدد كبري من القيادات ال�سيا�سية ال�سنية ا�ستدراج املولوي‬ ‫اىل مكتب ال��ن��ائ��ب وال��وزي��ر حممد ال�صفدي يف طرابل�س م��ن اجل‬ ‫توقيفه‪.‬‬ ‫وقال ميقاتي نف�سه‪�" :‬إن طريقة اعتقال �شادي املولوي غري عادية‬

‫تحديات كبرية أمام االنتخابات الليبية‬ ‫اجلزيرة نت‬

‫ق��ال��ت جملة ت��امي الأم�يرك��ي��ة �إن عملية‬ ‫�إج����راء االن��ت��خ��اب��ات يف ليبيا ل��ن ت��ك��ون مهمة‬ ‫�سهلة‪ ،‬لأن الغالبية ال�ساحقة من املواطنني‬ ‫الليبيني مل يعرفوا االنتخابات يف حياتهم‪،‬‬ ‫حيث �أجريت �آخر انتخابات قبل حوايل �ستة‬ ‫عقود‪.‬‬ ‫وحتاول احلكومة الليبية �إجراء انتخابات‬ ‫ب��رمل��ان��ي��ة ي����وم ‪ 19‬ح����زي����ران ال����ق����ادم‪ ،‬ويقدر‬ ‫ع��دد امل�صوتني فيها بثالثة م�لاي�ين ن�سمة‪،‬‬ ‫ويتناف�س فيها ‪ 1400‬مر�شح و‪ 71‬حزبا �سيا�سيا‪،‬‬ ‫ح�سب اللجنة الليبية لالنتخابات‪.‬‬ ‫و�سيتناف�س املتناف�سون على ‪ 200‬مقعد‬ ‫برملاين �ست�ستمر واليته حتى تتم كتابة د�ستور‬ ‫جديد يح�ضر النتخابات برملانية ورئا�سية يف‬ ‫منت�صف عام ‪ .2013‬يذكر �أن �أع�ضاء احلكومة‬ ‫االنتقالية احلالية و�أع�ضاء املجل�س االنتقايل‬ ‫احل���ايل ال����ـ‪ 85‬مم��ن��وع��ون م��ن ال�تر���ش��ح لهذه‬ ‫اجل���ول���ة م���ن االن���ت���خ���اب���ات‪ ،‬ك��م��ا مي��ن��ع �أي�ضا‬ ‫ال�تر���ش��ح ع��ل��ى م��ن خ���دم حت��ت �إم����رة العقيد‬ ‫الراحل معمر القذايف‪.‬‬ ‫وترى املجلة �أن مهمة خو�ض االنتخابات‬ ‫�سوف تكون حتديا �صعبا �أمام ال�سلطات الليبية‬ ‫خا�صة بعد عقود من �سيطرة الفرد الواحد‬ ‫و�سيادة ما كان يعرف بالكتاب الأخ�ضر الذي‬ ‫كتبه القذايف‪ .‬ويقول عا�شور �شام�س م�ست�شار‬ ‫رئي�س الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب "يف‬ ‫هذا البلد نحن نبد�أ من ال�صفر"‪.‬‬

‫��ب�ّي� امل��ج��ل��ة �أن م��ن ي��رب��ح االنتخابات‬ ‫وت نّ‬ ‫ال��ق��ادم��ة ���س��وف ل��ن ي��ك��ون مب��ق��دوره التدخل‬ ‫يف �سري الأم��ور يف البالد‪ ،‬واحلكومة �ستكون‬ ‫م�س�ؤولة من الناحية عن ت�صريف الأعمال‪،‬‬ ‫ول��ك��ن م��ن جهة �أخ���رى ورغ���م امل��ل��ي��ارات التي‬ ‫تدخل �إىل ليبيا ج��راء بيع ثروتها النفطية‬ ‫ف�إن املرافق احلكومية والبنية التحتية ترتنح‬ ‫حتت وط�أة م�شاكل معقدة‪ ،‬لدرجة �أن كل �إقليم‬ ‫م��ن �أق��ال��ي��م ليبيا �صار يبتكر و�سائل خا�صة‬ ‫لتدبري �أموره‪.‬‬ ‫وك���م���ث���ال ع��ل��ى ع����دم ان���ت���ظ���ام الأم�������ور يف‬ ‫ليبيا ال��ي��وم‪ ،‬ت��ق��ول امل��ج��ل��ة �إن �سجنني فقط‬ ‫�أعيد بنا�ؤهما من بني ‪� 29‬سجنا دم��رت �أثناء‬ ‫احلرب‪ ،‬وحتتفظ املجموعات امل�سلحة املحلية‬ ‫بال�سجناء يف معتقالتها ومن بني �أولئك ابن‬ ‫ال��ق��ذايف �سيف الإ���س�لام ال���ذي يحتجزه ثوار‬ ‫ال��زن��ت��ان‪� .‬أم��ا املحاكم فعدد قليل منها فقط‬ ‫يعمل ب�صورة طبيعية‪ ،‬يف حني توقفت �أعمال‬ ‫الإع��م��ار منذ �شباط ‪ 2011‬وتتدىل الرافعات‬ ‫ف��وق مباين طرابل�س العا�صمة ب��دون حراك‬ ‫منذ ذلك الوقت‪.‬‬ ‫�أم����ا ال��ف��و���ض��ى ف��ه��ي ت���دب ���س��ري��ع��ا يف �أي‬ ‫عملية حت��اول احلكومة القيام بها‪ ،‬و�أعطت‬ ‫املجلة مثاال على ذل��ك يف حم��اول��ة احلكومة‬ ‫دفع رواتب ملن قاتلوا يف احلرب �ضد القذايف‪.‬‬ ‫ون�سب ًة �إىل املجلة‪ ،‬فقد �سجل مئات الآالف‬ ‫�أ�سماءهم وو�صلت املدفوعات �إىل ‪ 1.2‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬الأمر الذي ا�ضطر احلكومة �إىل �إيقاف‬ ‫العملية لتجد �أن كثريا من الأ�سماء التي مت‬

‫�صرف خم�ص�صات مالية لها‪ ،‬لأنها "قاتلت‬ ‫القذايف" ه��ي يف احلقيقة �إم���ا لأن��ا���س توفوا‬ ‫و�إما لأ�شخا�ص مل يرفعوا ال�سالح يف حياتهم‪.‬‬ ‫ويقول رئي�س جلنة ال�ش�ؤون الدولية يف‬ ‫املجل�س االن��ت��ق��ايل الليبي فتحي ب��اج��ا وهو‬ ‫من بنغازي "خالل الثمانية �أ�شهر املا�ضية‪،‬‬ ‫ك��ان��ت ال��ق��ي��ادة ع��اج��زة ع��ن �إدارة ال��ب�لاد‪ .‬كان‬ ‫ه��ن��اك ا���س��ت��ع��را���ض ك��ب�ير يف تعيني �أن��ا���س من‬ ‫كافة �أنحاء ليبيا‪ ،‬ولكن ذلك ال يعني �أن كافة‬ ‫الليبيني يتمتعون بالتمثيل"‪.‬‬ ‫وت���ط���رح امل��ج��ل��ة ال��ت�����س��ا�ؤل ال����ذي ت�صفه‬ ‫بـ"الأهم"‪ :‬م����ن ال������ذي مي���ث���ل الليبيني؟‬ ‫وال�س�ؤال الأكرث �أهمية‪ :‬من هو الطرف الذي‬ ‫ي�ستطيع �أن يقول �أنا عماد الثورة ووريثها؟‬ ‫ورمب��ا م��ن املهم الإ���ش��ارة �إىل �أن م�شكلة‬ ‫املجموعات امل�سلحة ب�أ�سلحة اجلي�ش الليبي‬ ‫ال�سابق ما زالت قائمة‪ ،‬وت�أخذ تلك املجموعات‬ ‫على عاتقها تنفيذ القانون واعتقال النا�س‬ ‫متى م��ا ���ش��اءت ولأ���س��ب��اب تقدرها ه��ي ولي�س‬ ‫الق�ضاء‪ .‬وقد عجزت ال�سلطات الليبية حتى‬ ‫الآن عن �إيجاد خمرج لهذه املع�ضلة‪.‬‬ ‫وتقول املجلة يف نهاية مقالها �إن املقاتلني‪،‬‬ ‫الذين ميتلك بع�ضهم �أ�سلحة ثقيلة كالدبابات‬ ‫واملدفعية‪ ،‬ي�أملون �أن يتم دجمهم يف اجلي�ش‬ ‫الليبي اجلديد بعد ت�شكيل حكومة د�ستورية‪،‬‬ ‫ولكن يف ال��وق��ت ذات���ه‪ ،‬ون��ظ��را لعدم ا�ستيعاب‬ ‫مفهوم الدميقراطية ب�شكل كامل و�صحيح‬ ‫يف ليبيا‪ ،‬تبقي تلك املجموعات كافة خياراتها‬ ‫مفتوحة‪.‬‬

‫وغري الئقة وغري مقبولة‪� ،‬إذا كانت هناك ا�ستنابة ق�ضائية يف حقه‪،‬‬ ‫ميكن توقيفه ب�أي طريقة‪ ،‬ال يف مكتب وزير ونائب"‪ .‬وقال �إن الق�ضاء‬ ‫�سيقول كلمته يف ما �إذا كان املولوي مذنبا حقا �أم ال‪.‬‬ ‫�أم����ا ب��ال��ن�����س��ب��ة �إىل امل��وق��وف�ين الإ���س�لام��ي�ين الآخ���ري���ن املتهمني‬ ‫مبعظمهم ب��امل�����ش��ارك��ة يف امل��ع��ارك ب�ين ح��رك��ة ف��ت��ح الإ���س�لام واجلي�ش‬ ‫اللبناين يف خميم نهر ال��ب��ارد لالجئني الفل�سطينيني ال��ع��ام ‪،2007‬‬ ‫ف�أ�شار رئي�س احلكومة �إىل �أن��ه تبلغ م��ن وزارة ال��ع��دل �أن "مطالعة‬ ‫املدعي العام يف حقهم ا�صبحت جاهزة و�سي�صدر ق��رار ظني قريبا"‪،‬‬ ‫و�أن الق�ضاء �سيف�صل يف م�س�ألة توقيفهم‪.‬‬ ‫وت�شهد مدينة طرابل�س ك�برى م��دن ال�شمال اللبناين توترات‬ ‫م�ستمرة �أججها اندالع االحتجاجات ال�شعبية يف �سوريا قبل اكرث من‬ ‫عام‪.‬‬

‫رون بول ينسحب من السباق الرئاسي‬ ‫األمريكي ليصبح رومني املرشح‬ ‫الجمهوري الوحيد‬ ‫وا�شنطن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ان�سحب رون بول اخر مناف�س مليت رومني يف ال�سباق اجلمهوري‬ ‫اىل البيت االبي�ض‪ ،‬االثنني من االنتخابات التمهيدية ب�سبب نق�ص‬ ‫التمويل‪ ،‬لكن هذا ال�سيا�سي املحنك ما زال يريد ا�سماع �صوته‪.‬‬ ‫وين�سحب ه��ذا املحافظ البالغ من العمر ‪ 76‬عاما ال��ذي يع��‬ ‫من �أ�شد املدافعني عن االنعزالية الأمريكية واحل��ري��ات الفردية‬ ‫املطلقة‪ ،‬لأن��ه ال ميلك الو�سائل الكافية ملناف�سة الآل��ة االنتخابية‬ ‫ل�صاحب املاليني ميت رومني الذي بات املر�شح اجلمهوري الوحيد‬ ‫الذي �سيواجه الرئي�س الدميقراطي املنتهية واليته باراك اوباما يف‬ ‫ال�سباق الرئا�سي اىل البيت االبي�ض‪.‬‬ ‫وك��ت��ب ب���ول يف ب��ي��ان‪« :‬ل���ن ننفق م��زي��دا م��ن الأم�����وال حلملة‬ ‫االنتخابات التمهيدية يف واليات مل ت�صوت بعد»‪.‬‬ ‫و�أقر بول �أن فريقه مل يعد ميلك ما يكفي من الأموال ملوا�صلة‬ ‫معركة االنتخابات التمهيدية‪ ،‬م�ضيفا �أن «اال�ستمرار يف القيام‬ ‫بذلك مع �أمل ما بالنجاح ي�ستدعي ع�شرات ماليني الدوالرات التي‬ ‫ال منلكها بكل ب�ساطة»‪.‬‬ ‫لكن رون ب��ول ال��ذي �سبق وخا�ض ث�لاث حمالت انتخابية يف‬ ‫‪ 1988‬و‪ 2008‬و‪ ،2012‬مل يلق ال�سالح ويعتزم الدفاع عن �أفكاره يف‬ ‫امل�ؤمتر الوطني للحزب اجلمهوري يف تامبا بفلوريدا يف �آب ‪،2012‬‬ ‫ح��ي��ث �سي�سمي اجل��م��ه��وري��ون ر�سميا مر�شحهم �إىل االنتخابات‬ ‫الرئا�سية‪.‬‬ ‫و�أكد بول يف بيانه �أنه �سيوا�صل «تبني مواقف وك�سب مندوبني‬ ‫واي�صال ر�سالة قوية �إىل امل�ؤمتر الوطني للحزب اجلمهوري مفادها‬ ‫�أن احلرية هي النهج الواجب اتباعه للم�ستقبل»‪.‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 6616 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬امني خليفات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� -1‬سهيل عقل طلب احمد‬ ‫‪ -2‬حممدخري عقل طلب احمد‬

‫ع��م��ان ‪ /‬ال�����ش��م��ي�����س��اين ����ش���ارع ال�شريف‬ ‫ع��ب��د احل��م��ي��د ����ش���رف ع���م���ارة رق����م ‪114‬‬ ‫جممع ال��رمي��اوي ال��ت��ج��اري ط‪ 3‬مكتب‬ ‫‪ 405‬مع العلم ان املكتب امل��راد تبليغه ذو‬ ‫بابني احدهما مغلق با�ستمرار واالخر‬ ‫م�ستخدم‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2012/5/17‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ح�سني قا�سم حممد الرمياوي‬ ‫و�آخرون‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ‬ ‫م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء م�أدبا‬

‫رقم الدعوى ‪)2012/ 575( / 3-12‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ا�سامة عبد الغني عبد‬ ‫العزيز الرعود‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد نايف فهد الرواحنة‬

‫العنوان‪ :‬م�أدبا �شارع حمالت الرواحنة‬ ‫للدواجن‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�����ض��ورك ي���وم االح����د املوافق‬ ‫‪ 2012/5/20‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل���ق ال��ع��ام وم�شتكي‪ :‬جميل �سليمان‬ ‫حممد الغريبات ‪.‬‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ســــتنادا لإحكــام املـــادة ( ‪ ) 1 / 40‬مــن قانـــــون‬ ‫ال�شــــركات رقم ( ‪ ) 22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلــن‬ ‫مراقـــب عـــام ال�شـــركـــــات يف وزارة ال�صناعـــــة‬ ‫والتجــــارة عــن ا�ســـتكمال �إجراءات ت�صفيـة �شركـة‬ ‫حمادة وحجرات للإعالم وامل�سجلة يف �سجل �شــركات‬ ‫ت�ضــامــن حتـــت الرقــــــم ( ‪ ) 10112‬بــــتاريـــــخ‬ ‫‪ 1981 /6 / 30‬اعتبــارا مــن تاريــــخ ن�شــــر هـــذا‬ ‫الإعـــــالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 6767 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ب�لال ع��وين ابراهيم‬ ‫البخيت‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رقـم الدعـوى ‪:‬‬ ‫‪� ) 2012 / 2350 ( / 1 – 1‬سجل عام‬ ‫الهيئـة ‪ /‬القا�ضــي ‪ :‬عليا غ�����س��ان عبد‬ ‫الكرمي الذنيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليها وعنوانها ‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬جبل عمان حي الر�ضوان خلف‬ ‫بنك الدم �شارع اجلريري عمارة ‪11‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2012/5/29‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬وليد ح�سني حممد اجلريري‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫يقت�ضــي ح�ضــورك يــوم الأح ــد املواف ـ ــق‬ ‫‪ 2012 / 5 / 20‬ال�س ـ ــاع ــة ‪� 9‬صب ــاحـ ــا‬ ‫للنظر فــي الدع ــوى رق ـ ـ ــم �أعـ ـ ـ ـ ـ ــاله‬ ‫والت ـ ــي �أقامهـ ــا عليك املـ ــدعـ ـ ـ ــي‬ ‫���ش��رك��ة دي��ف��ا ل��ل��م��وارد ال��ت��ج��اري��ة وكيلها‬ ‫املحامي طريف �شفيق نبيل‬ ‫ف ـ ــاذا مل حت�ضـ ــر يف املوعــد املحدد تط ــبق‬ ‫علي ــك االحكـ ــام املن�صــو�ص عليه ــا يف‬ ‫ق��ان��ون حماكم ال�صلح وق��ان��ون �أ�ص ـ ــول‬ ‫املحاكم ـ ــات املدنيـ ـ ـ ـ ــة‬

‫ح�سان ح�سني حممد اجلريري‬

‫فداء مازن عمر فخر الدين‬


‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫قراءات‬

‫«األسد‬ ‫املتأهب»‪..‬‬ ‫محاولة‬ ‫للفهم‬

‫على المأل‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫ال مي�ك�ن�ن��ا ف�ه��م امل� �ن ��اورات ال�ع���س�ك��ري��ة التي‬ ‫ب��د�أت �أم����س يف الأردن مب�شاركة ‪� 12‬أل��ف جندي‬ ‫من ‪ 15‬دولة عربية و�أجنبية بعيدا عن حمولتها‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫كما �أ ّن��ه ال ميكننا فهمها مبعزل عن ملفات‬ ‫الإقليم ال�ساخنة‪ ،‬والتي يت�صدّرها امللف ال�سوري‬ ‫ب�شكل �أ�سا�سي والإيراين كتايل له‪.‬‬ ‫�أن� ��ا ��ش�خ���ص�ي��ا لأول م� ��رة‪� ،‬أ� �ش��اه��د �ضابطا‬ ‫�أردن �ي ��ا ه��و ال �ل��واء ال��رك��ن ع ��وين ال �ع ��دوان يقف‬ ‫على من�صة ويتحدث للإعالم خماطبا �إياهم يف‬ ‫ال�ش�أن ال�سيا�سي‪ ،‬ونافيا �أن تكون املناورات ترمي‬ ‫ال�ستهداف �سوريا‪.‬‬ ‫ت�ق��ال�ي��دن��ا امل �ع �ت��ادة �أن ال ي�ت�ح��دث ع�سكري‬ ‫�إىل الإع�ل�ام‪ ،‬و�أن ال يتناول �ش�أنا �سيا�سي‪ ،‬لكن‬ ‫م��ا ��ش��اه��دن��اه �أع �ت�بره ت�غ� رُُّّي ر وا� �ض��ح يف تقاليدنا‪،‬‬ ‫يحاكي النموذج الأمريكي يف ال�سماح للع�سكريني‬ ‫مبخاطبة الإعالم �سيا�سيا‪.‬‬ ‫معظمنا ال يح ّبذ وال مييل �إىل �أيّ �شكل من‬ ‫التن�سيق الع�سكري �أو الأم �ن��ي م��ع الأمريكان‪،‬‬ ‫فتجربة التن�سيق املخابراتي بعد �أح��داث �أيلول‬ ‫‪� 2001‬أ� �س��اء �إىل �سمعتنا و�أح��رج�ن��ا يف كثري من‬ ‫املحطات‪.‬‬ ‫م �ن��اورات "الأ�سد املت�أهب" ت�ع� ّد الأ�ضخم‬ ‫يف ال�سنوات الأخ�ي�رة‪ ،‬وال �أدري كم �ستك ّلفنا من‬ ‫حتمل كلفتها يف‬ ‫الأموال‪ ،‬وهل نحن قادرون على ُّ‬

‫هذا الوقت الع�صيب علينا اقت�صاديا؟‬ ‫�أ ّما �إذا تك ّفل بها الآخر‪ ،‬الأمريكي �أو ال�سعودي‬ ‫فال�س�ؤال هنا مل��اذا‪ ،‬و�إىل �أيّ ال�شروط �سنخ�ضع‬ ‫م�ق��اب��ل ذل��ك ك�ل��ه؟ لعلها �أ��س�ئ�ل��ة ب��ر��س��م التداول‬ ‫وحتتاج لإجابة �شافية‪.‬‬ ‫البع�ض يرى �أنّ هذه املناورات جاءت لت�ؤكد‬ ‫ع �ل��ى اح �ت�ل�ال الأردن مل �ك��ان��ة م�ت�ق��دم��ة يف �سلم‬ ‫التحالفات الأمريكية يف املنطقة‪ ،‬و�أنّ امل�شاركة‬ ‫اخلليجية ال�ك�ب�يرة ت��دل على ق��رب �إح �ي��اء حلف‬ ‫ق ��دمي ي�ت��م ا� �س �ت��دع��ا�ؤه ال �ي��وم ن�ت�ي�ج��ة للتبدالت‬ ‫الإقليمية‪.‬‬ ‫أنّ‬ ‫ن��ذك��ر ه �ن��ا � ن �ظ��ام �ن��ا حم �� �س��وب يف ن�سق‬ ‫التحالفات على �سلة �أمريكا قبل املناورات وبعدها‪،‬‬ ‫و�أننا نقدّم خدماتنا فقط دون مقابل‪ ،‬ولع ّل جتربة‬ ‫التحالف يف مكافحة الإرهاب تثبت ذلك‪.‬‬ ‫لكن ما �أخ�شاه �أنّ املناورات حتمل يف طياتها‬ ‫�إرادة ر�سمية ن�ح��و ت�ع��زي��ز �شرعية اخل ��ارج على‬ ‫ح�ساب ال��داخ��ل‪ ،‬مبعنى �إر��ض��اء �أم�يرك��ا من �أجل‬ ‫عيون ّ‬ ‫غ�ض الطرف عن االن�سحاب من الإ�صالح‪.‬‬ ‫ويبقى ال���س��ؤال ح��ول ال ��دور الإ��س��رائ�ي�ل��ي يف‬ ‫مناورات "الأ�سد املت�أهب"‪ ،‬فالأردن ينفي وجودها‬ ‫��س��را وع�لان�ي��ة‪ ،‬ول�ك��ن ال�ن��ا���س ال ت�ث��ق وت �ق��ول �أنّ‬ ‫الإ�سرائيلي موجود حتت م�سمى �آخر رمبا‪.‬‬

‫تفوق‬ ‫الجهات‬ ‫الرسمية‬ ‫على الحراك‬ ‫الشعبي‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫ل ��وال احل��اج��ة ل�ت�م��ري��ر رغ �ب��ات وا�شرتاطات‬ ‫مما تقول عنه‬ ‫�أوروبية و�أمريكية ملا �أجنز �أيّ �أمر ّ‬ ‫اجلهات الر�سمية �أ ّنه �إ�صالحات‪� ،‬إذ �أنّ ال �أداء لكل‬ ‫قوى ال�شارع بقدر فر�ض �أيّ �أمر لإجراء �أيّ �إ�صالح‬ ‫�أو �أيّ تغيري‪.‬‬ ‫فمجمل الن�شاطات طوال �أكرث من عام مل تكن‬ ‫�سببا وال حمركا للتعديالت الد�ستورية و�إقرار ما‬ ‫رتبته من قوانني‪ ،‬ولو �أ ّنها كذلك حقا لكان هناك‬ ‫خطوات بعدها ولي�س التفافات عليها كما ن�شاهدها‬ ‫حكوميا ونيابيا و�أمنيا‪.‬‬ ‫ويتبينّ الآن بجالء مدى االرجتال عند معظم‬ ‫ق��وى احل ��راك وق �ل��ة ت ��أث�ي�ره‪ ،‬وك��ذل��ك ع �ج��زه عن‬ ‫ف��ر���ض ح��ال��ة ع��ام��ة م��ن �أج��ل الإ� �ص�لاح والتغيري‪،‬‬ ‫وحتى حت�شيد اجلماهري لتكون �إىل جانبه‪ ،‬بداللة‬ ‫م��دى هزالة االجتماع ال��ذي عقد �أم�س بالنقابات‬ ‫النتخاب جلنة تنفيذية للجبهة الوطنية للإ�صالح‬ ‫ع��ن منطقة ع�م��ان‪ ،‬وق��اده رئي�سها �أح�م��د عبيدات‬ ‫و�أ��س�ف��ر ع��ن ان�ت�خ��اب ‪ 25‬ع���ض��وا م��ن ح���ض��ور �أكرث‬ ‫من مئة بقليل‪ .‬ف�إذا كان هذا حال عمان فكيف هو‬ ‫بغريها؟‬ ‫� ّأم��ا م��ا يخ�ص م�سريات احل��رك��ة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫فكونها ب��ذات احلجم من امل�شاركني وذات الوجوه‬ ‫تقريبا‪ ،‬ف�إ ّنها �أي�ضا بح�سابات اجل�ه��ات الر�سمية‬ ‫لي�ست بذات بال‪� ،‬أو �أيّ تخوف منها‪ ،‬وتركها و�ش�أنها‬ ‫لي�س مردّه ح�سابا لها بقدر ما هو ح�سابا وخاطرا‬

‫د‪.‬منذر زيتون‬

‫ليست نكبة‪..‬إنما‬ ‫احتالل بغيض ومؤامرة‬ ‫منذ زم��ن ط��وي��ل‪ ،‬منذ اح�ت�لال فل�سطني‬ ‫ع��ام ‪ ،1948‬ون�ح��ن ن�ق��ول (ن �ك �ب��ة)‪ ،‬ث��م �سماها‬ ‫البع�ض (نكبة ‪ ،)48‬ليف ّرقوا بينها وبني ما وقع‬ ‫بعدها م��ن تتمة االح�ت�لال الغا�شم ع��ام ‪1967‬‬ ‫وق��د �سموها (نك�سة)‪ ،‬ولكنني يف احلقيقة ال‬ ‫�أ�ست�سيغ ه��ذه امل�صطلحات‪ ،‬و�أرى �أ ّنها مبتورة‬ ‫املعنى‪ ،‬وق��د ي�ك��ون �إط�لاق�ه��ا ك��ذل��ك مق�صوداً‪،‬‬ ‫وحتى �إن مل يكن مق�صوداً فهو غري م�ست�ساغ‬ ‫�أب��داً‪ ،‬لأن كلمة نكبة‪� ،‬أو ًال‪ ،‬تطلق على حوادث‬ ‫الدهر كما قال علماء اللغة‪ ،‬ويف ل�سان العرب‬ ‫البن منظور‪ :‬نكبة تعني م�صيبة من م�صائب‬ ‫الدهر �أو نازلة من حوادث الدهر‪ ،‬وك�أنه ي�شري‬ ‫�إىل �أنّ النكبة تطلق على احل��وادث الطبيعية‬ ‫التي ت�صيب النا�س من زالزل وبراكني ورياح‬ ‫عنيفة ونحوها‪ ،‬وينتج عنها بالء كبري‪ ،‬وهذا ما‬ ‫ال ينطبق على احتالل فل�سطني‪ ،‬فهي لي�ست‬ ‫�أمراً طبيعياً‪ ،‬وال حادثاً جيولوجياً �أو فيزيائياً‪،‬‬ ‫و� مّإنا هي اعتداء �صارخ على �أر�ض مقد�سة ذات‬ ‫قيمة اعتبارية عظيمة يف ديننا‪ ،‬وه��ي اعتداء‬ ‫على �شعب م�سلم م�سامل بتواط�ؤ عاملي وا�ضح‪.‬‬ ‫ثم �إنّ �إط�لاق م�سمى النكبة على احتالل‬ ‫فل�سطني فيه �إغفال مل�صدر تلك النكبة‪ ،‬وك�أن‬ ‫�إط�لاق��ه على ه��ذا النحو ي�شي ب ��أنّ املتكلم �أو‬ ‫ال�سامع يهتم باحلدث دون �أن يهتم بالفاعل‪،‬‬ ‫وق��د ت�ك��ون النتيجة النف�سية الطبيعية هي‬ ‫اال��س�ت�غ��راق يف م��آ��س��ي ت�ل��ك النكبة وظروفها‬ ‫و�آث ��اره ��ا دومن� ��ا ال�ت�ف�ك�ير مب��ن ق ��ام ب �ه��ا ومن‬ ‫�سببها‪ ،‬وه��و م��ا يعني توجيه الآخ��ري��ن مبكر‬ ‫ودهاء لإغفال ذكر املحتل ال�صهيوين اليهودي‪،‬‬ ‫والف�صل بينه وب�ين م�أ�ساة احتالل فل�سطني‪،‬‬ ‫مبا يعني التغا�ضي عنه ولو ذهنياً لثوان قليلة‬ ‫ق��د متتد ل�ث��وان ك�ث�يرة‪ ،‬وق��د تتطور م��رة تلو‬ ‫مرة �إىل جهالة باحلقائق �أو �إنكارها‪ ،‬وخا�صة‬ ‫عند من ال يعرف م�آ�سي النكبة �أو من ال يهتم‬ ‫ل�ه��ا‪ ،‬و�أرج ��و �أن ال يح�سب البع�ض �أنّ يف هذا‬ ‫ال �ك�لام م�ب��ال�غ��ة‪ ،‬فنحن نعلم خ �ط��ورة �إطالق‬ ‫م�صطلحات ه�لام�ي��ة غ�ير حم ��ددة‪ ،‬وم��ن ثم‬ ‫خطورة تف�سريها يف اجتاهات متناق�ضة‪ ،‬وقد‬ ‫لعب املتفيهقون م��ن �أع ��داء الأم��ة ومنافقيها‬ ‫على هذا الوتر كثرياً‪ ،‬ف�سموا جي�ش االحتالل‬ ‫ال�صهيوين جي�ش الدفاع الإ�سرائيلي‪ ،‬و�سموا‬ ‫دفاع امل�سلمني عن �أوطانهم يف فل�سطني والعراق‬ ‫وال�صومال و�أفغان�ستان وغريها �إره��اب�اً‪ ،‬حتى‬ ‫�صارت دول الإرهاب الكربى كالواليات املتحدة‬ ‫وربيبتها «�إ�سرائيل» يرمون غريهم يف منا�سبة‬ ‫وغري منا�سبة بتلك التهمة‪ ،‬مبا يوهم ال�سامع‬ ‫ب�براءت�ه��م ه��م و�إدان� ��ة غ�يره��م‪ ،‬وك��ذل��ك �سموا‬ ‫م�ستوطنات املغت�صبني يف فل�سطني م�ستعمرات‪،‬‬ ‫كما كانوا يف ال�سابق قد �سموا االحتالل الغربي‬ ‫للبالد العربية ب�أ ّنه ا�ستعمار‪ ،‬وما هو �إ ّال هدم‬ ‫وا� �س �ت �ه��دام‪ ،‬وم��ا ه��و �إ ّال اح �ت�لال بغي�ض كما‬ ‫نعلم!‬ ‫بع�ض النا�س ينكر ما يطلق عليه (م�ؤامرة)‪،‬‬ ‫ول�ك��ن ان�ك���ش��اف احل�ق��ائ��ق ك��ل ي��وم يف�صح عن‬ ‫حقيقة تلك امل�ؤامرة‪ ،‬بل حقيقة تلك امل�ؤامرات‬ ‫وعن حقيقة من �شارك فيها‪ ،‬كل يوم نكت�شف‬ ‫�أننا وديننا و�أر�ضنا وقيمنا قد تع ّر�ضنا مل�ؤامرات‬ ‫كبرية �إىل حد �صعوبة ت�صديقها‪ ،‬و�إىل حد امليل‬ ‫�إىل �إنكارها مبا يريحنا من عناء ربط الأحداث‬ ‫ببع�ضها وا�ستنباط ما نتج عنها‪ ،‬فنقول �إ ّنها‬ ‫نظرية باطلة‪ ،‬ال م�ؤامرة‪.‬‬ ‫يا من انطوت عليه الأحداث وامل�صطلحات‬ ‫والأف �ع��ال‪ ،‬هل احتالل قبلة امل�سلمني الأوىل‪،‬‬ ‫اجلزء الأقد�س من بالد ال�شام‪ ،‬واجلزء الأ�سمى‬ ‫من قلب الوطن العربي الذي يحيط به �أبناء‬ ‫يعرب من كل مكان مت بال م�ؤامرة؟ وهل �صمت‬ ‫ال�ع��امل ع��رب��ه قبل عجمه على م��ذاب��ح اليهود‬ ‫ب �ح��ق ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين وت �ه �ج�يره��م و�سجنهم‬ ‫وجتويعهم مت بال م��ؤام��رة؟ وه��ل ح�صار غزة‬ ‫ح��دث وا�ستمر هكذا بال م��ؤام��رة؟ وه��ل لهاث‬ ‫«امللأ» من الفل�سطينيني نحو �أعدائهم ع�شرين‬ ‫عاماً بال معنى ي�سري بال م�ؤامرة؟ وهل �صلح‬ ‫العرب مع عدوهم وفتح �سفارتهم يف بالدهم‬ ‫وودهم وحبهم وتقدميهم مل يكن م�ؤامرة؟ هل‬ ‫�صمت العامل على م�آ�سي الأ�سرى �إ ّال م�ؤامرة!‬ ‫�أي �ه��ا ال�غ��اف�ل��ون‪� ،‬أم ��ا ت���ص��دق��ون‪ ،‬ل�ق��د كان‬ ‫احتالل فل�سطني م�ؤامرة‪ ،‬وكان بع�ض قومكم‬ ‫هم امل�ؤامرة؟!‬

‫‪15‬‬

‫للخارج والت�صدير له‪.‬‬ ‫اجلهات الر�سمية تهتم باملظهر وتت�ساوق مع‬ ‫تطور الأح ��داث‪ ،‬وه��ي الأك�ث�ر تنظيما ودراي��ة مبا‬ ‫يواجهها‪ ،‬وجتدها يقظة طوال الوقت‪ ،‬وت�سري دفة‬ ‫الأ�شياء كما تريد‪.‬‬ ‫مقابل ذل��ك‪ ،‬ف��إنّ قوى ال�شارع ورم��وزه لي�سوا‬ ‫موحدين‪ ،‬وا�ستقروا على �شكل واحد يف ن�شاطاتهم‪،‬‬ ‫وبات ذلك روتينيا لتكراره �شكال وم�ضمونا‪ ،‬ولوال‬ ‫علو �سقف �شعاراتها بني اجلمعة والأخرى ملا �أخذت‬ ‫انتباها من �أحد‪.‬‬ ‫مّ‬ ‫وعليه‪ ،‬ف�إنّ بقاء املعادلة على ما هي عليه �إنا‬ ‫يعني �أن ت�أخذ اجلهات الر�سمية النا�س معها نحو‬ ‫ما �ستقرره وتختاره لهم‪ ،‬لتجد قوى ال�شارع نف�سها‬ ‫بعد ذلك بذات املربع والإمكانيات واملكانة‪.‬‬ ‫بطبيعة احلال‪ ،‬لي�س هناك من يعتقد �أنّ قوى‬ ‫ال�شارع تريد لنف�سها هذه النهاية كنتيجة جلهودها‬ ‫ط��وال الوقت‪ ،‬ولكنها �ستكون كذلك فعال‪� ،‬إن هي‬ ‫ا�ستمرت على ذات النهج وم�ستوى الأداء الذي هو‬ ‫حذر جدا‪ ،‬لدرجة م�شاهدة بع�ض اخلوف والرتدد‬ ‫فيه‪.‬‬ ‫الوقت ما زال فيه مت�سع للمراجعة‪ ،‬والتفكري‬ ‫بخطوات للأمام‪ ،‬والبحث فيما له فر�ض �إ�صالح‬ ‫النظام‪ ،‬ولي�س االكتفاء بامل�سريات وال�سالم‪.‬‬ ‫‪j.jmal@yahoo.com‬‬

‫د‪.‬علي العتوم‬

‫األسد املتأهب‬ ‫يقرب من ثالثة �أ�سابي َع يف �صحفنا املحلية �أنّ متريناً‬ ‫قر� ُأت قبل ما ُ‬ ‫ع�سكرياً بهذا اال�سم‪( :‬الأ�سد املت�أهّ ب) �سيقا ُم على تراب بلدنا الكرمي هذا‪,‬‬ ‫مط ِل َع ال�شهر ال��ذي نحن فيه‪� ،‬شه ِر �أي��ار‪ ,‬ت�شرتك فيه �سب َع ع�شر َة دول ًة‬ ‫�صديق ًة وحليف ًة وعربي ًة‪ ,‬ويف مقدمتها جميعاً �أمريكا وبريطانيا وفرن�سا‪,‬‬ ‫موجهٌ‪ ,‬ولمِ َ‬ ‫فت�ساءلت ت�سا�ؤل امل�ستغرب‪ :‬لمِ َ هذا التمرينُ ‪ ,‬و�ض َّد َمنْ هو َّ‬ ‫أر�ضنا‪ ,‬ولمِ َ هذا الأ�سد املت�أهّ ب‪ ,‬وعلى من �سينق�ضُّ ؟!‬ ‫على � ِ‬ ‫أوجهها للر�سم ِّيني وعلى �أعلى امل�ستوياتِ يف هذا الوطن العزيز‪,‬‬ ‫�أ�سئل ٌة � ِّ‬ ‫اجلواب وا�ضحاً‬ ‫و�أعلم م�سبقاً �أ ّنه لنْ يُجاب عليها‪ .‬و�إذا ما �أُجيب‪ ,‬فلنْ يكون‬ ‫ُ‬ ‫�أو �صريحاً �أو حتى �صحيحاً‪ ،‬وقد يتذ َّرعون ب�أنّ الأمور الع�سكرية‪ ،‬ب�شكلٍ‬ ‫عامٍّ‪� ،‬أمو ٌر �س ِّر ّي ٌة وال ينفع معها الت�صري ُح‪ ,‬بل من �ش�أنها التورية والتمويه‪,‬‬ ‫ال لعيونهم ومرا�صدهم‪� ,‬أنْ تكت�شف ا ُ‬ ‫تخفي ًة على الأعداء‪ ,‬وت�ضلي ً‬ ‫خل ّط َة‬ ‫قبل �إحكامها ومن ث َّم تنفيذها!‬ ‫ُ‬ ‫ال ب� َأ�س بالتمويه والت�ضليل يف ا ُ‬ ‫الر�سول‬ ‫خلطط الع�سكرية‪ ,‬فقد و ّرى‬ ‫عليه ال�صالة وال�سالم يف ك ِّل غزواته �إ ّال َ‬ ‫تبوك‪ ,‬لدوا ٍع منطق ّي ٍة معروفةٍ‪,‬‬ ‫ولكنَّ الر�سو َل �ص ّلى اهلل عليه و�س ّلم و ّرى عن الأعداء‪ .‬ونحن نت�ساءل هنا‪:‬‬ ‫من هم الأعدا ُء املق�صودون مبثل هذه التمارين الهائلة‪ ,‬وهاتيك الأ�سلحة‬ ‫اجل ّرارة التي ترافقها‪ ,‬وقد �شملت ك َّل املحيط الذي جتري فيه‪ :‬ب ّراً وبحراً‬ ‫مما يُ�شعر ب�أنّ معرك ًة �ضرو�ساً متو ّقع ًة يف املنطقة‪ ،‬تتح ّرق دول‬ ‫وج� ّواً؟! ّ‬ ‫هذا التمرين على طحن خ�صومها فيها!‬ ‫�إ ّننا ُ‬ ‫نعرف من خالل ما در�سناه يف التاريخ‪ ,‬وعرفناه من الواقع‪ ,‬بل‬ ‫ّ‬ ‫ما تع ّلمنا ُه من كتاب ر ّبنا وحديثِ ر�سولنا‪� ,‬أ َّن عد ّونا اللدود هو من يحاربنا‬ ‫يف �أوطاننا وي��زدري دي َننا‪ ,‬ويخرِجنا من ديارنا ظلماً وع��دوان�اً‪ ,‬و�أنّ هذا‬ ‫العد َّو مبثل هذه املوا�صفات اللئيمة التي تنطبق عليه �أ�ش َّد االنطباق هم‬ ‫ري �آب ٍه ب�آال ٍم‬ ‫اليهود‪ ,‬ومن ث َّم من �ساعدهم‪ ،‬وال يزال‪ ،‬على عدوانهم �ضدّنا غ َ‬ ‫جت ّرعناها‪ ,‬و�شكاوى د ّبجناها و�صرخاتٍ �أطلقناها من �شدّة ما �أوقعه علينا‬ ‫وجرائم‪.‬‬ ‫ه�ؤالء الأعداء من نكباتٍ‬ ‫ٍ‬ ‫عربي‬ ‫نحنُ ال نعدُّ �سوريا عد َّونا وال ال�ع��را َق وال م�ص َر‪ ،‬وال �أيَّ بلدٍ‬ ‫ٍّ‬ ‫إ�سالمي �آخ��ر‪ ،‬فنحن يف هذه الديار ع��ربٌ وم�سلمون‪ ،‬وه ��ؤالء �إخو ُتنا‬ ‫�أو �‬ ‫ٍّ‬ ‫قد نختلف و�إ ّياهم حيناً �أو �أحياناً‪ ,‬ولك ّننا يف النهاية �إخ��و ٌة �سنعود مهما‬ ‫ُ‬ ‫اخلالف �إىل الت�صالح والت�صايف ومن ث َّم �إىل التعاون والت�آخي‪ ,‬لأنّ‬ ‫طال‬ ‫َ‬ ‫روابط هو �أقوى من �أنْ ي َّ‬ ‫ُفك �أو تنف�صم عُراه‪ .‬و�أنا هنا �أتكلمّ‬ ‫ما بيننا من‬ ‫بالدرجة الأوىل على م�ستوى ال�شعوب التي هي �أبقى من احل ّكام و�أدوم‬

‫والتي تطوي جوانحها مع الزمن على عقيدة الأمة ال�سليمة‪ ,‬وتاريخها‬ ‫املجيد‪ ,‬ول�سانها القومي‪ ,‬وتط ُّلعاتها الطموحة‪ ,‬و�إميانها العميق‪.‬‬ ‫و�أعو ُد ف�أقول للم�س�ؤولني يف هذا البلد املرابط‪� :‬إنّ مثل هذا االعتقاد‬ ‫عن الأعداء عند �شعبنا �شباباً و�شيباً ورجا ًال ون�ساءً‪� ,‬أم ٌر ثابتٌ ال يتزعزع‬ ‫على املدى‪ ,‬وال يتزحزح مع مرور الأيام‪ ,‬مهما حاول الر�سميون من اللعب‬ ‫ب�أفكار ه��ذا ال�شعب وتربيته وتاريخه ونظرته‪ .‬و�سيجدون �أنف�سهم يف‬ ‫النهاية خائبني‪ ,‬لأنّ هذه عقا ِئ ُد را�سخ ٌة يتناقلها يف ك ِّل �أر�ضنا هنا وهناك‬ ‫ال�صغا ُر عن الكبار ولنْ تنمحي‪ ,‬مفادها ‪� :‬أنّ «�إ�سرائيل» �أ�شدُّ النا�س عداو ًة‬ ‫لنا‪ ,‬فهي العقرب اللدوغ‪ّ � ،‬أما �أمريكا فهي ح ّقاً الإبلي�س الأكرب‪.‬‬ ‫و�إ ّنني لأرى �أنّ الر�سميني يف بلدنا مل يكتفوا ب�أنْ جعلوا �أر�ضنا مدا�ساً‬ ‫لأعدائنا مبثل هذه التمارين امل�شبوهة‪ ,‬بل زادوا يف املخادعة والتزييف ب�أنْ‬ ‫�س ّموا الدول املعروفة بعدائها ال�شديد لنا بال�صديقة �أو احلليفة‪ .‬ونحنُ‬ ‫لف ل َّفها ْ‬ ‫نعرف �أنّ ال�صديق من �ص َد َقك‪ ,‬و�أمريكا ومن َّ‬ ‫مل ت�صد ْقنا يوماً‪,‬‬ ‫ونعرف �أنّ احلليف من كان معك ال عليك‪ ,‬و�أمريكا و�أ�شباهها ْ‬ ‫مل تقف معنا‬ ‫يوماً‪ ,‬بل كانت علينا مع اليهود الغا�صبني‪ .‬وليعلم ه�ؤالء الر�سميون �أ ّنهم‬ ‫�إذا عدّوا اليهو َد حلفا َء ب�سبب اتفاقية وادي عربة‪ ,‬ف�إننا نقول لهم‪� :‬إنّ هذا‬ ‫ال�شعب امل�ؤمن ال يعرتف بوادي عربة‪ ,‬ويعدُّ ها عاراً يف تاريخه و�شناراً‪.‬‬ ‫�إنّ ا�سم (الأ��س��د املت�أهّ ب) لأ ّول وهل ٍة ا�س ٌم ج � ّذابٌ ملا فيه من تذكري‬ ‫وخا�ص ًة �أنّ الأ�سد يف‬ ‫باله ّمة والطموح‪ ,‬و َن َف ٍ�س با�سرتداد احلياة وال��روح‪,‬‬ ‫ّ‬ ‫�أدبياتنا ٌ‬ ‫مثال للق ّوة والع ّزة‪ ,‬ورم ٌز حلماية الدار والذمار‪ ,‬ولك ّنه هنا كما‬ ‫يبدو ا�س ٌم ممُ َ ّوه وخاد ٌع كذلك‪ .‬فهل هذا الأ�سد املت�أهّ ب �سي�شفي �صدو َرنا‬ ‫يوج َه �شيئاً من �أ�سلحته �إىل‬ ‫من عد ّونا اللئيم الذي يغت�صب ديارنا‪ ,‬ب�أنْ ِّ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫�شريف ح�سب اتفاقية وادي عربة؟!‬ ‫ومتعاون‬ ‫حليف‪,‬‬ ‫�صدره‪� ,‬أ ْم �أ ّنه جا ٌر‬ ‫وخا�ص ًة �أنّ ت�صريحات نائب وزير الدفاع ال�سعودي عن هذه التمارين �أ ّنها‬ ‫ّ‬ ‫موجهة لل�شمال وال�شرق واجلنوب‪ّ � ،‬أما الغرب حيث اليهو ُد فاجلبهة �سامل ٌة‬ ‫َّ‬ ‫مطمئنة‪.‬‬ ‫�إنّ َ‬ ‫بع�ض امل�س�ؤولني يف هذه الدول امل�شاركة بهذا التمرين �ص ّرحوا ب�أ ّنه‬ ‫و�أمثاله نو ٌع من اال�ستعدادات االحرتازية للر ِّد على �أخطا ٍر متو ّقعة من‬ ‫هجمات الإرهابيني‪ .‬وذهب ُ‬ ‫بع�ض املح ّللني الأمريك ّيني �إىل �أنّ الق�صد منه‬ ‫الإعدا ُد ملواجهة الأخطار الناجمة عن الأحداث يف �سوريا‪ ,‬وكيفية التعامل‬ ‫معها‪ .‬و�أقول‪ ،‬دون �أدنى مورابةٍ‪� :‬إنّ �أكرب دول الإرهاب يف هذا العامل هي‬ ‫�أمريكا ومعها ابنتها «�إ�سرائيل»‪� ,‬إذ هما و�أمثالهما الذين خلقوا الإرهاب‪,‬‬

‫وما زالوا ميار�سونه ب�أب�شع �صورةٍ‪.‬‬ ‫�إ ّنهم مبثل هذا التمرين يريدون �أنْ يجمعوا حولهم ال��دول امل�ؤيدة‬ ‫لظلمهم و�إره��اب�ه��م لكبح جماح املجاهدين املدافعني ع��ن ب�لاده��م مثل‬ ‫طالبان وحما�س وغريهما‪� .‬أ ّم��ا �سوريا وم��ا �آل��ت �إليه من خ��رابٍ ودمارٍ‪,‬‬ ‫فنحنُ نعرف �أنّ �أمريكا هي من كانت وراء نظام احلكم فيها منذ �أنْ كان‪،‬‬ ‫وهي التي رعته و�سكتت عنه طوال ن�صف قرنٍ ‪ ,‬وهي التي ما زالت ت�سكت‬ ‫عنه حتى الآن‪ ,‬وتعطيه الفر�ص َة تِلو الفر�صة حتى يذبح املزيد من �أبناء‬ ‫ال�شعب ال�سوريّ الأعزل‪ ،‬وت�ستعمل من الأ�ساليب اخلداعية ما يطيل عمر‬ ‫الطائفي العفن‪ ,‬حتت غطاء حم��اوالت الو�ساطات الدولية‬ ‫ذلك النظام‬ ‫ّ‬ ‫�أو املحل ّية‪.‬‬ ‫وخا�ص ًة مع ال��دول الكربى هي‬ ‫�إنّ م�شارك َتنا يف مثل هذه املُناورات‪,‬‬ ‫ّ‬ ‫بال ريبٍ �ض ّد م�صاحلنا القوم ّية والوطن ّية والدين ّية‪ ،‬وهي م�شارك ٌة خا�سر ٌة‬ ‫ال فائدة لنا منها‪� ,‬إ ّال �أنْ نخ�ضع لتلك ال��دول‪ ،‬ونكون يف ركابها حلروبٍ‬ ‫منظور ٍة وغري منظورة‪ ،‬وهي بالت�أكيد لي�ست حروبنا‪ ,‬وبالتايل ف�سنكون‬ ‫وقودها تنفيذاً لرغبة تلك الدول امل�ستكربة ك�أمريكا وحلفائها‪ .‬ويتع ّزز‬ ‫ه��ذا املعنى �إذا علمنا �أ ّن�ن��ا واق�ع��ون �أ��ص� ً‬ ‫لا حت��ت رح�م��ة ه��ذه ال��دول التي‬ ‫تزودنا ب�أ�سلح ٍة لي�ست للدفاع عن ق�ضايانا‪ � ,‬مّإن��ا م�ساعد ًة لها يف حربها‬ ‫على الإ�سالم وامل�سلمني‪ .‬كما يتع ّزز �أكرث عندما نعلم �أنّ �أمريكا تز ّودنا‬ ‫مبنح ع�سكرية ال ُّ‬ ‫تقل عن ثالثمئة مليون دوالر‪� ،‬إ�ضاف ًة �إىل معداتٍ‬ ‫�سنوياً ٍ‬ ‫أمريكي ‪� ,‬أيّ �ضمن اخلطة الأمريكية التي‬ ‫ع�سكرية �ضمن الربنامج ال‬ ‫ّ‬ ‫حتقّق �أهدافها هي وحدها‪.‬‬ ‫�إنّ النقط َة الرئي�سة يف هذا ال�ش�أن‪ ,‬هي �أ ّننا ال نقبل �أنْ تكون � ُ‬ ‫أر�ضنا‬ ‫جَما�ساً لدول ٍة �أو دولٍ تعادينا يف ك ّل �شيءٍ‪� ,‬إ ّال �أنْ ُي��راد بنا �أن نكون حتت‬ ‫جناحها كالع�صفور حتت جناح ال�صقر‪ .‬وعليه‪ ,‬ف�إ ّننا نح ّذر من اال�شرتاك‬ ‫يف مثل ه��ذه امل�ن��اورات‪� ,‬إ ّال �أنْ نكون قد ع��ا َو َدن��ا ُ‬ ‫ع�شق حتالفنا مع ه�ؤالء‬ ‫الأع� ��داء ب��داي � َة احل ��رب ال�ع��امل�ي��ة الأوىل ال�ت��ي ك��ان م��ن �آث��اره��ا القاتلة‪،‬‬ ‫االع�تراف بِـ»�إ�سرائيل» و�أنّ لها ك ّل احلقّ يف اغت�صاب فل�سطني‪ ،‬وذلك يف‬ ‫مثل هذه الأ ّي��ام‪ )1948/5/15( :‬التي �صفعتنا فيها �أمريكا وغريها تلك‬ ‫ال�صفعة القا�سية‪ .‬وه��ي تكملها الآن مبوافقتنا على �أنْ ت�أتي مبعداتها‬ ‫وحلفائها لتجعل من �أر�ضنا جما ًال لتح ّركاتها اال�ستعمارية اجلديدة فيما‬ ‫قد ي�سعى فيه �إىل ت�شكيل ما ي�سمى (ال�شرق الأو�سط اجلديد)‪ .‬فهل نعي‬ ‫وهل ننتبه وهل نكون يوماً مع م�صاحلنا احلقيقية؟!‬ ‫د‪.‬دمية طارق طهبوب‬

‫أفق جديد‬

‫دولتك‪ ..‬الحزبيون أبناء هذا الوطن أيضا‬ ‫توجهنا‬ ‫بدعوة كرمية من جبهة الإ�صالح الوطني ّ‬ ‫ك�أع�ضاء يف جبهة العمل الإ�سالمي للم�شاركة يف لقاء‬ ‫ت�شكيل ف��رع عمان‪ ،‬وكعادته ك��ان خطاب دول��ة الأ�ستاذ‬ ‫�أحمد عبيدات مرتفع ال�سقف‪� ،‬صريح العبارة‪ ،‬كا�شفا‬ ‫ملواطن اخللل دون تزويق �أو م��داراة‪ ،‬ولعل طروحاته‬ ‫ه��ذه وم��واق �ف��ه ال���س��اب�ق��ة ال�ت��ي رف����ض م��ن خ�لال�ه��ا �أن‬ ‫يتخ ّلى عن الإ�صالح مقابل من�صب ا�سرت�ضائي هو ما‬ ‫جعل ال�شعب يثق به ويبادر �إىل االن�ضواء حتت مظلة‬ ‫اجلبهة الوطنية التي ير�أ�سها‪.‬‬ ‫�إ ّال �أننا فوجئنا عند ت�شكيل جلنة عمان �أ ّن هناك‬ ‫قيودا مفرو�ضة على م�شاركة الأحزاب جعلتها يف حدود‬ ‫الكوتا والأقلية‪ ،‬بينما �أعطي املجال الأو�سع للم�ستقلني!‬ ‫وال ن ��دري م��ا احل�ك�م��ة م��ن وراء ذل� ��ك؟! فامل�ستقلون‬ ‫مي� ّث�ل��ون �أنف�سهم‪ ،‬بينما الأح ��زاب مت� ّث��ل ق�ط��اع��ات من‬ ‫ال�شعب‪ ،‬ث��م �ألي�س الإ� �ص�لاح ال��ذي نبتغيه ي�ه��دف �إىل‬ ‫النهو�ض باحلياة ال�سيا�سية الأردنية �إىل م�صاف الدول‬ ‫الدميقراطية؟ وهذه ال تكون �إ ّال بتقوية ومتكني احلياة‬ ‫احلزبية التي تعتمد على الربامج الوطنية‪ ،‬ثم �ألي�س‬ ‫من تطلعات الإ��ص�لاح امل�ستقبلية �أن ت�صبح احلكومة‬ ‫الأردن �ي��ة حكومة �أغلبية ب��رمل��ان�ي��ة؟ وه��ل يتحقق هذا‬ ‫�إ ّال بوجود �أح��زاب قوية؟! ثم ما هو الهدف من تقليل‬ ‫امل�شاركة احلزبية الفعالة يف اجلبهة الوطنية؟ وملاذا‬ ‫ه��ذه النظرة ال�سلبية ل�ل�أح��زاب‪ ،‬و�أ ّن وجودها �سي�ؤدي‬ ‫�إىل �سيطرتها وا�ستئثارها بالعمل؟ �ألي�س �أع�ضاء هذه‬ ‫الأحزاب مواطنون �أردنيون وطنيون يحق لهم امل�شاركة‬ ‫على قدم امل�ساواة مع غريهم يف بناء هذا الوطن؟ وملاذا‬ ‫يبنى ن�ظ��ام اجلبهة م��ن الأ� �ص��ل على حتجيم الوجود‬ ‫احلزبي فيها؟ و�أال يزيد ه��ذا من نفور الأردن�ي�ين من‬ ‫الأح ��زاب وتر�سيخ النظرة ال�سلبية جتاهها وك ��أن لها‬ ‫�أج� �ن ��دات خ��ا��ص��ة ال ت�ت�ق��اط��ع م��ع �أج� �ن ��دات امل�ستقلني‬ ‫الوطنيني؟! ولو كان القانون الأ�سا�سي للجبهة الوطنية‬ ‫ين�ص على تقييد امل�شاركة احلزبية �أال ميكن تغيريه وما‬ ‫زال��ت اجلبهة يف �إط��ار الت�شكيل؟ �أال ميكن تغيري نظام‬ ‫اجلبهة ونحن نطالب بتعديل د�ستور البالد مبا يحقق‬ ‫م�صلحة ال�شعب؟!‬ ‫ثم �إ ّن و�ضع العا�صمة عمان يختلف عن و�ضع باقي‬ ‫املحافظات‪� ،‬إذ فيها تر ُّكز ل�ل�أح��زاب واحلزبيني‪ ،‬ولعل‬ ‫دولتك بخربتك ال�سيا�سية واحلياتية ومعرفتك ل�شعبنا‬ ‫الأردين تعلم �أ ّن الأردنيني لي�س فيهم م�ستقلون باملعنى‬ ‫الفعلي‪ ،‬ف�أغلبهم �أ�صحاب فكر �سيا�سي وانتماء وطني‬ ‫وعروبي و�إ�سالمي معلن وغري معلن‪.‬‬ ‫�إنيّ �أدع� ��و دول �ت��ك �إىل م��راج �ع��ة ه ��ذه الأنظمة‪،‬‬ ‫ف ��الأح ��زاب يكفيها م��ن ي���ض� ّي��ق ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬ف�ه�ن��اك جهات‬ ‫خمت�صة ل��ذل��ك وق��وان�ين ت�سنّ ل��ذل��ك‪ ،‬وك��ان �أم�ل�ن��ا �أ ّن‬ ‫اجلبهة الوطنية للإ�صالح �ستكون فوق كل االعتبارات‬

‫رئي�س جبهة الإ�صالح الوطني احمد عبيدات‬

‫وتر�سخ منظومة جديدة يف التعامل مع الأحزاب‪.‬‬ ‫والأح��زاب مبا فيها حزب جبهة العمل الإ�سالمي‪،‬‬ ‫وهو كما تعلم من �أكرث الأح��زاب تنظيما ون�شاطا قادر‬ ‫على �أن ي�سري �ضمن ر�ؤي�ت��ه وخطته للإ�صالح‪ ،‬ولكنه‬ ‫ويوحد‬ ‫ي�ؤثر �أن ميد يده لكل من يرفع راية الإ�صالح ّ‬ ‫ج �ه��ود �أب �ن ��اء ال��وط��ن ال ��واح ��د يف خ��دم��ة ه ��ذا الهدف‬ ‫اجلليل‪ ،‬فقد يختلف الأردنيون على �أ�شياء كثرية‪ ،‬ولكن‬ ‫عند الوطن يقول اجلميع ل ّبيك‪.‬‬ ‫دول��ة الأ��س�ت��اذ �أح�م��د عبيدات‪ :‬نحن ل�سنا بحاجة‬ ‫�إىل تو�صيف الواقع املرير ال��ذي نعي�شه‪ ،‬فكلنا يعرفه‬

‫وبع�ضنا ي��ذوق��ه ك��ل �شهر قبل نهاية ال�شهر عندما ال‬ ‫يجد يف جيبه ثمن رغيف خبز ي�س ّد به جوعة عياله‪.‬‬ ‫�إ ّن �سقفكم العايل يف الطروحات بحاجة �إىل �أعمال‬ ‫وبرامج حت�وّل الكلمة �إىل واق��ع والإ��ص�لاح التنظريي‬ ‫�إىل حقيقة يلم�سها املواطن يف حياته‪ ،‬فال يكون دعاة‬ ‫الإ�صالح �أي�ضا من الذين ي�سكتون ال�شعب بوعود فارغة‬ ‫ال ت�س ّد رمقا وال حتفظ كرامة‪.‬‬ ‫�إ ّن احلالة التي و�صلها الإ�صالح يف بلدنا تكاد تقرتب‬ ‫من خط النهاية والنف�س الأخري ما مل ن�سارع يف �إنعا�شه‪،‬‬ ‫و�إ ّن يف �إطالة الإج��راءات والكالم �إماتة للزخم ال�شعبي‬

‫والروح املتوقدة‪ ،‬ومن كان معنا البارحة ومل ي َر تغيريا‬ ‫قد ينف�ض يديه اليوم وقد ر�أى �أ ّن الإ�صالح‪ ،‬ككثري من‬ ‫�أزماتنا‪ ،‬انتهى بفنجان قهوة وتبوي�س لللحى!‬ ‫بعد عام من احلراك الإ�صالحي الذي �أف�ضى �إىل‬ ‫ما نرى‪ ،‬ال بد لنا من مراجعة الو�سائل‪ ،‬فما �صلح للعام‬ ‫املا�ضي ل��ن ي�صلح لليوم‪ ،‬واخل�ط��وات احلا�سمة ه��و ما‬ ‫ينتظره لل�شعب الأردين‪.‬‬ ‫احلزبيون �أبناء هذا الوطن‪ ،‬ومعكم ومع كل جهد‬ ‫�شريف يف جلنة فرعية �أو م��رك��زي��ة مب�سمى �أو بدون‬ ‫م�سمى‪ ،‬فم�صلحة الوطن فوق كل اعتبار‪.‬‬


‫بدء محاكمة نائب الرئيس العراقي غيابياً‬

‫الأربعاء ‪ 24‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪� 16 -‬أيار ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫العدد ‪1949‬‬

‫تنفيذ حكم اإلعدام برجل قتل عامل ًا‬ ‫نووياً إيرانياً‬ ‫طهران ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫نفذ �أم����س الثالثاء يف اي��ران حكم باالعدام‬ ‫�صدر يف حق رجل قتل يف كانون الثاين ‪ 2010‬عاملا‬ ‫ن��ووي��ا اي��ران�ي��ا يف ط�ه��ران حل�ساب ا�سرائيل‪ ،‬كما‬ ‫ذكرت وكالة االنباء االيرانية (ارنا) نقال عن بيان‬ ‫لل�سلطات الق�ضائية‪.‬‬ ‫وا�ضافت الوكالة ان "جميد جمايل فا�شي‪،‬‬ ‫جا�سو�س املو�ساد وامل�س�ؤول عن قتل عاملنا النووي‬ ‫م�سعود علي حممدي‪ ،‬قد �شنق �صباح الثالثاء يف‬ ‫�سجن ايوين بطهران"‪.‬‬ ‫وي�ع�ت�بر ج �م��ايل ف��ا��ش��ي امل �� �س ��ؤول االول عن‬ ‫االعتداء بدراجة نارية مفخخة اودت بحياة علي‬ ‫حم�م��دي ع��امل ال�ف�ي��زي��اء ال�ن��ووي��ة امل �ع��روف على‬ ‫ال�صعيد ال��دويل‪ .‬وق��د حكمت عليه ب��االع��دام يف‬ ‫�آب‪ 2011‬املحكمة الثورية يف طهران‪.‬‬ ‫وج��اء يف االت�ه��ام ان��ه ت�صرف بتحري�ض من‬ ‫املو�ساد‪ ،‬جهاز اال�ستخبارات اال�سرائيلي الذي دفع‬

‫اجلزء الثاين‬

‫بغداد ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫بد�أت �أم�س الثالثاء اوىل جل�سات املرافعة يف حماكمة نائب الرئي�س العراقي طارق الها�شمي‬ ‫املتهم بق�ضايا ارهابية‪ ،‬غيابيا‪ ،‬وا�ستمعت املحكمة خاللها اىل �شهود ومدعني باحلق ال�شخ�صي‪.‬‬ ‫وبد�أت املحاكمة التي ا�ستمرت الكرث من خم�سة �ساعات يف ح�ضور فريق الدفاع عن الها�شمي‬ ‫ومدعني وعدد من ال�صحافيني‪.‬‬ ‫ورف�ض القا�ضي طلبني تقدم بهما فريق الدفاع عن الها�شمي لتاجيل املحاكمة التي ارجئت‬ ‫�سابقا مرتني‪.‬‬ ‫وكان جمل�س الق�ضاء االعلى قرر اخلمي�س الفائت حماكمة الها�شمي املوجود حاليا يف تركيا‬ ‫غيابيا بثالث جرائم قتل‪.‬‬

‫إضراب األسرى من التخطيط إىل االنتصار‬

‫له ‪ 120‬الف دوالر‪.‬‬ ‫ويف اع�تراف "متلفز" بث ع�شية حماكمته‪،‬‬ ‫اكد جمايل فا�شي انه تلقى يف ا�سرائيل "تدريبا"‬ ‫ل�ت�ح���ض�ير اغ �ت �ي��ال ع �ل��ي حم �م ��دي‪ ،‬اال� �س �ت��اذ يف‬ ‫جامعة ط�ه��ران وال��ذي ك��ان يعمل اي�ضا حل�ساب‬ ‫احلر�س الثوري‪ ،‬فرقة النخبة يف القوات امل�سلحة‬ ‫االيرانية‪.‬‬ ‫وم �ن��ذ اغ �ت �ي��ال ع �ل��ي حم �م��دي‪ ،‬ق �ت��ل ثالثة‬ ‫�آخ ��رون م��ن العلماء ال�ن��ووي�ين ال��ذائ�ع��ي ال�صيت‬ ‫يف تفجريات وقعت يف طهران‪ .‬ودائما ما اتهمت‬ ‫اي � ��ران ا� �س��رائ �ي��ل وال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة‪ ،‬عدويها‬ ‫ال �ل��دودي��ن‪ ،‬ب�ت��دب�ير ه��ذه االغ �ت �ي��االت لتقوي�ض‬ ‫برناجمها النووي‪.‬‬ ‫واع�ل�ن��ت ال�سلطات االي��ران�ي��ة م ��رارا اعتقال‬ ‫ا�شخا�ص �آخ��ري��ن مل تك�شف هوياتهم ل�صالتهم‬ ‫بهذه االعتداءات‪ ،‬لكن جمايل فا�شي هو الوحيد‬ ‫الذي متت حماكمته حتى االن‪.‬‬

‫رئيس الوزراء الكويتي السابق يرفض‬ ‫املثول أمام لجنة برملانية‬ ‫الكويت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫رف�ض رئي�س ال��وزراء الكويتي ال�سابق ال�شيح‬ ‫نا�صر املحمد ال�صباح امل�ث��ول ام��ام جلنة برملانية‬ ‫حتقق يف ق�ضية ف�ساد تتعلق به‪ ،‬واكد ان ا�ستدعاءه‬ ‫امام اللجنة غري �شرعي‪.‬‬ ‫واك ��د ال���ش�ي��خ ن��ا��ص��ر ان ال�ل�ج�ن��ة ال�برمل��ان�ي��ة ال‬ ‫مت�ل��ك �صالحية ا��س�ت��دع��اء رئ�ي����س وزراء ��س��اب��ق اذ‬ ‫ان دوره��ا حم�صور با�ستجواب ال ��وزراء واملوظفني‬ ‫احلكوميني‪.‬‬ ‫كما ا�شار رئي�س الوزراء ال�سابق اىل ان حمكمة‬ ‫ق�ضائية خا�صة �سبق ان اغلقت حتقيقها يف الق�ضية‬ ‫ب�سبب نق�ص االدلة‪.‬‬ ‫وكان يفرت�ض ان ميثل ال�شيخ نا�صر امام جلنة‬ ‫التحقيق الربملانية االثنني‪.‬‬ ‫وال�شيخ نا�صر الذي �شغل من�صب رئي�س الوزراء‬ ‫ب�ين ��ش�ب��اط ‪ 2006‬وت���ش��ري��ن ال �ث��اين ‪ ،2011‬متهم‬ ‫من قبل املعار�ضة بتحويل ماليني ال��دوالرات من‬ ‫االموال العامة اىل ح�ساباته ال�شخ�صية يف اخلارج‪.‬‬

‫و�سبق ان نفى ال�شيخ نا�صر االتهامات وقال ان‬ ‫"جميع التحويالت كانت يف خدمة م�صالح الكويت‬ ‫ومل تت�ضمن ان نفع �شخ�صي"‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س جلنة التحقيق الربملانية النائب‬ ‫في�صل امل�سلم لل�صحافيني ان اللجنة مل تقبل رد‬ ‫ال�شيخ نا�صر وه��ي ت�ستدعيه ال�ستجواب جديد يف‬ ‫‪ 26‬ايار‪.‬‬ ‫وكان رئي�س الوزراء احلايل ال�شيخ جابر املبارك‬ ‫ال�صباح مثل ام��ام اللجنة اال��س�ب��وع املا�ضي ووعد‬ ‫بتعاون احلكومة مع التحقيق‪.‬‬ ‫وبالرغم من اغالق الق�ضية امام الق�ضاء‪ ،‬ما‬ ‫زال التحقيق م�ستمرا امام اللجنة الربملانية وامام‬ ‫ديوان املحا�سبة‪.‬‬ ‫وكان ال�شيخ نا�صر ا�ستقال يف ‪ 28‬ت�شرين الثاين‬ ‫حتت �ضغط االحتجاجات ال�شبابية غري امل�سبوقة‬ ‫التي تعاظمت ب�سبب االتهامات بالف�ساد‪.‬‬ ‫وت�ل�ا ذل ��ك ح��ل ال�ب�رمل ��ان وت�ن�ظ�ي��م انتخابات‬ ‫جديدة �سجلت فيها املعار�ضة اال�سالمية والقبلية‬ ‫فوزا �ساحقا‪.‬‬

‫حركة «‪ 20‬فرباير» تطالب هوالند بإلغاء‬ ‫مشروع القطار املغربي فائق السرعة‬ ‫الرباط ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ط��ال �ب��ت ح ��رك ��ة ‪ 20‬ف�ب�راي ��ر ال ��داع� �ي ��ة �إىل‬ ‫�إ�صالحات عميقة يف املغرب‪� ،‬أم�س الثالثاء الرئي�س‬ ‫الفرن�سي اجلديد‪ ،‬ب"الغاء" م�شروع القطار فائق‬ ‫ال�سرعة (ت��ي جي يف) ال��ذي مت تد�شينه يف ايلول‬ ‫‪ 2011‬م��ن قبل امل�ل��ك حممد ال�ساد�س والرئي�س‬ ‫الفرن�سي ال�سابق نيكوال �ساركوزي‪.‬‬ ‫واع�ت�برت احل��رك��ة يف الر�سالة التي وجهتها‬ ‫اىل ه��والن��د ي ��وم تن�صيبه‪� ،‬أن "اجناز م�شروع‬ ‫ال�ق�ط��ار ف��ائ��ق ال���س��رع��ة‪ ،‬لي�س ع��ادال وال من�صفا‬ ‫لل�شعب املغربي"‪.‬‬ ‫ومن املفرت�ض �أن يربط القطار فائق ال�سرعة‬

‫نهاية ‪ ،2015‬عرب العا�صمة الرباط‪ ،‬مدينتا الدار‬ ‫البي�ضاء (غ��رب��ا) وط�ن�ج��ة (� �ش �م��اال)‪ ،‬وه�م��ا �أهم‬ ‫م��رك��زي��ن اق�ت���ص��ادي�ين يف امل �غ��رب وت�ب�ل��غ امل�سافة‬ ‫بينهما ‪ 350‬كيلومرتا‪.‬‬ ‫وي�صل حجم اال�ستثمار يف هذا امل�شروع ح�سب‬ ‫الت�صريحات الر�سمية �إىل ‪ 20‬مليار درهم مغربي‪،‬‬ ‫يف حني يقدر معار�ضو امل�شروع هذا اال�ستثمار ب‪25‬‬ ‫مليار درهم (‪ 2,2‬مليار يورو) وي�صفون هذا املبلغ‬ ‫بانه "هائل"‪.‬‬ ‫وت �� �ض �ي��ف ال��ر� �س��ال��ة امل��وج �ه��ة �إىل الرئي�س‬ ‫الفرن�سي اجلديد �أنه "يجدر برجل دولة مثلك‪،‬‬ ‫�أن ي�ضع حدا لهذه امل�شروع غري املعقول‪ ،‬ويجنب‬ ‫بلده امل�ساهمة يف هذا الظلم"‪.‬‬

‫غــــد ًا‪ ..‬غــــد ًا‪ ..‬غــــد ًا‪..‬‬

‫غزة ‪� -‬صفا‬ ‫يف ال �ـ ‪ 17‬م��ن ني�سان امل��ا��ض��ي �أعلن‬ ‫الأ� �س��رى يف �سجون االح �ت�لال دخولهم‬ ‫�أو� � �س ��ع �إ� � �ض� ��راب م �ف �ت��وح ع ��ن الطعام‪،‬‬ ‫ب ��ال� �ت ��زام ��ن م� ��ع �إح� � �ي � ��اء ي � ��وم الأ�� �س�ي�ر‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫الإ�� � � �ض � � ��راب ج � � ��اء ب� �ع ��د تخطيط‬ ‫م�سبق وتن�سيق بني كافة ق��ادة الأ�سرى‬ ‫بال�سجون الإ�سرائيلية‪ ,‬وذلك للمطالبة‬ ‫بقائمة من احلقوق امل�شروعة لهم والتي‬ ‫حرمهم منها االحتالل منذ مطلع عام‬ ‫‪ 2006‬حتت ما ي�سمى "قانون �شاليط"‬ ‫والذي �أقر بعد �أ�سر املقاومة الفل�سطينية‬ ‫للجندي الإ�سرائيلي جلعاد �شاليط‪.‬‬ ‫الأ�سبوع الأول للإ�ضراب‪:‬‬ ‫ ما يقرب من ‪� 1500‬أ�سري من كافة‬‫ال���س�ج��ون �أع �ل �ن��وا خ��و��ض�ه��م للإ�ضراب‬ ‫بعد �أن �أعلن الأ�سرى عن قيادة موحدة‬ ‫لإ�ضرابهم خمولة بالتفاو�ض عنهم‪.‬‬ ‫ قيادة الإ�ضراب تعلن عن مطالب‬‫الأ� �س��رى وال�ت��ي يت�صدرها �إن�ه��اء العزل‬ ‫االن �ف ��رادي وال���س�م��اح ب��ال��زي��ارة لأ�سرى‬ ‫غ��زة ووق ��ف االع �ت �ق��ال الإداري والقمع‬ ‫التع�سفي‪.‬‬ ‫ ال �� �س �ل �ط��ات الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة تعلن‬‫ا�ستنفارا يف �سجونها يف خطوة لثنيهم‬ ‫عن �إ�ضرابهم وتفريق �صفوفهم‪.‬‬ ‫ انطالق فعاليات ر�سمية و�شعبية‬‫يف ال �� �ض �ف ��ة وال � �ق � �ط� ��اع ت �� �ض��ام �ن��ا مع‬ ‫الأ�سرى و�إقامة خيام ت�ضامنية يف عدة‬ ‫حمافظات‪.‬‬

‫ ‪ 300‬م ��ؤ� �س �� �س��ة ح �ق��وق �ي��ة دولية‬‫وحم �ل �ي��ة ت ��وق ��ع ع �ل��ى ع��ري �� �ض��ة تدعو‬ ‫امل�ج�ت�م��ع ال� ��دويل ال �ت��دخ��ل حل��ل ق�ضية‬ ‫الأ�سرى واال�ستجابة ملطالبهم‪.‬‬ ‫الأ�سبوع الثاين‪:‬‬ ‫ ع� ��� �ش ��رات الأ� � � �س� � ��رى ين�ضمون‬‫ل�ل�إ� �ض��راب م��ن ع ��دة ��س�ج��ون يف خطوة‬ ‫ت�صعيدية على جتاهل م�صلحة ال�سجون‬ ‫ملطالبهم‪.‬‬ ‫ االح� �ت�ل�ال ي �ح ��اول � �ش��ق �صفوف‬‫الأ�سرى من خالل تقدمي تعهد بتح�سني‬ ‫ظ ��روف ب�ع����ض ال���س�ج��ون دون الأخ ��رى‬ ‫مقابل فك �إ�ضرابها والأ�سرى يرف�ضون‪.‬‬ ‫ ح �م�لات ق �م��ع وت �ن �ق�لات ق�سرية‬‫ي�شنها االحتالل يف بع�ض ال�سجون وينقل‬ ‫�أ�سرى للعزل لثنيهم عن الإ�ضراب‪.‬‬ ‫ ف���ص��ائ��ل امل �ق��اوم��ة ت�ع�ل��ن ت�شكيل‬‫غرفة عمليات ملتابعة تطورات الإ�ضراب‬ ‫وحتذر من رد غري م�سبوق حال تعر�ض‬ ‫�أ�سري للخطر‪.‬‬ ‫ تظاهرات وفعاليات ت�ضامنية مع‬‫الأ� �س��رى يف دول عربية و�أوروب �ي��ة عدة‬ ‫وحم��اف��ل دول�ي��ة تطالب بال�ضغط على‬ ‫االحتالل باال�ستجابة ملطالبهم‪.‬‬ ‫الأ�سبوع الثالث‪:‬‬ ‫ االح �ت�ل�ال ي �ع��زل ق ��ادة الإ�ضراب‬‫يف ال���س�ج����ون لت�شتيت ��ص�ف��وف احلركة‬ ‫الأ�سرية‪.‬‬ ‫ م�ئ��ات الأ� �س��رى م��ن �سجن رامون‬‫ون�ف�ح��ة ي��دخ �ل��ون الإ�� �ض ��راب ويقرعون‬ ‫�أب � ��واب ال �� �س �ج��ون يف خ �ط��وة ت�صعيدية‬ ‫ج��دي��دة ردا على جتاهل �إدارة ال�سجون‬

‫ملطالبهم‪.‬‬ ‫ ع�شرات املواطنني و�أ�سرى حمررون‬‫يف غ��زة ي�ع�ل�ن��ون �إ��ض��راب�ه��م ع�ن��ا الطعام‬ ‫ت�ضامنا م��ع الأ� �س��رى ووف ��ود ت�ضامنية‬ ‫عربية و�أجنبية تزور خيمة الت�ضامن‪.‬‬ ‫ ح�ك��وم��ات دول �أجنبية ع��دة منها‬‫فرن�سا ورو�سيا وايطاليا تطالب �إ�سرائيل‬ ‫اال� �س �ت �ج��اب��ة مل �ط��ال��ب الأ� � �س ��رى و�إن� �ه ��اء‬ ‫معاناتهم‪.‬‬ ‫الأ�سبوع الأخري‪:‬‬ ‫ ما يزيد على ‪� 2500‬أ�سري يخو�ضون‬‫الإ� � �ض � ��راب وت ��ده ��ور خ �ط�ي�ر يف �صحة‬ ‫العديد من الأ�سرى ونقلهم للم�شايف‪.‬‬ ‫ خم�سة �أ�سرى يتخطون ال�شهرين‬‫يف �إ�ضرابهم عن الطعام ودخول بع�ضهم‬ ‫يف غيبوبة كاملة‪.‬‬ ‫ ذوو الأ�سرى يغلقون مقر ال�صليب‬‫الأحمر الدويل يف ال�ضفة الغربية وقطاع‬ ‫غزة احتجاجا على تقاع�سهم جتاه ق�ضية‬ ‫الأ�سرى‪.‬‬ ‫ حراك حقوقي دويل لل�ضغط على‬‫االحتالل لإنهاء معاناة الأ�سرى‪.‬‬ ‫ جتاهل امريكي متعمد لإ�ضراب‬‫الأ� �س��رى‪ ،‬ح�ين رف���ض��ت متحدثة با�سم‬ ‫اخل ��ارج �ي ��ة الأم��ري �ك �ي��ة ال �ت �ع �ل �ي��ق على‬ ‫املو�ضوع خالل م�ؤمتر �صحفي‪.‬‬ ‫ ف�صائل امل�ق��اوم��ة ت�ه��دد ب��رد غري‬‫م�سبوق حال وفاة �أي �أ�سري‪.‬‬ ‫ وفد من الأ�سرى املحررين برئا�سة‬‫روح ��ي م�شتهى ي���ص��ل ال �ق��اه��رة لبحث‬ ‫ق�ضية �إ� �ض��راب الأ� �س��رى م��ع احلكومة‬ ‫امل�صرية وحثها لل�ضغط على االحتالل‬

‫ل�لال �ت��زام ب�ب�ن��ود ات �ف��اق �صفقة التبادل‬ ‫"�صفقة �شاليط"‪.‬‬ ‫�إعالن االنت�صار‪:‬‬ ‫م�ساء االث�ن�ين ال� �ـ‪ 14‬م��ن اي��ار وبعد‬ ‫ثمانية وع�شرين يوما على بدء الإ�ضراب‬ ‫�أعلن الأ�سري املحرر روح��ي م�شتهى من‬ ‫م�صر تو�صل قيادة الإ�ضراب يف ال�سجون‬ ‫التفاق مع م�صلحة ال�سجون بعد ر�ضوخ‬ ‫الأخرية لكافة مطالب الأ�سرى وتعهدها‬ ‫بالتايل‪:‬‬ ‫‪� -1‬إنهاء العزل االن�ف��رادي بالكامل‬ ‫و�إخ� ��راج جميع امل�ع��زول�ين �إىل الأق�سام‬ ‫العامة يف مدة �أق�صاها ‪� 72‬ساعة‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال�سماح بالزيارة جلميع الأ�سرى‬ ‫من �ضمنهم �أ�سرى قطاع غزة‪.‬‬ ‫‪� -3‬إنهاء �سيا�سة االعتقال الإداري‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال �� �س �م��اح ب��ال �ت �ع �ل �ي��م اجلامعي‬ ‫و�إرج ��اع بع�ض القنوات الف�ضائية التي‬ ‫منعت م�ؤخرا يف ال�سجون‪.‬‬ ‫‪ -5‬زي��ادة كمية النقود امل�سموح بها‬ ‫للأ�سري يف "الكنتينة" وحت�سني نوعية‬ ‫الب�ضائع املتوفرة لل�شراء‪.‬‬ ‫ويف مقابل ذلك ينهي جميع الأ�سرى‬ ‫الفل�سطينيون �إ�ضرابهم عن الطعام‪.‬‬ ‫وبعد الإع�ل�ان عن االت�ف��اق الن�صر‪،‬‬ ‫ع�م��ت �أج� ��واء ال �ف��رح واالح �ت �ف��االت كافة‬ ‫حم��اف�ظ��ات ال��وط��ن وان�ط�ل�ق��ت م�سريات‬ ‫ج ��اب ��ت � � �ش� ��وارع امل� � ��دن وع� �ل ��ت �أ� � �ص ��وات‬ ‫الهتاف والتكبريات ابتهاجا بهذا الن�صر‬ ‫للحركة الأ�سرية وال��ذي جاء تزامنا مع‬ ‫�إحياء ال�شعب الفل�سطيني ذكرى النكبة‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬

‫حارث عبدالفتاح عواد‬

‫احلركة الإ�سالمية يف الزرقاء‬ ‫مبنا�سبة مرور ‪ 64‬عام ًا على اغت�صاب فل�سطني‬

‫يهنــــئ‬

‫وانت�صار ًا لأ�سرانا يف �سجون االحتالل‬

‫يو�سف عبدالفتاح عواد‬

‫احلركة الإ�سالمية يف الزرقاء‬ ‫تدعوكـــــم حل�ضــــور مهرجــــــان‬

‫انت�صار الكرامة‬

‫�شقيقـــه الغالـــي‬

‫بقــــدوم مولـــوده البكــــر‬ ‫«حمــــــزة»‬

‫بارك اهلل لك يف املوهوب و�شكرت‬ ‫الواهب وبلغ �أ�شده ورزقت بره‬

‫والذي �سيتحدث فيه‬

‫الأ�ستــاذ �سعـود �أبو حمفـــوظ‬ ‫و�أهايل الأ�سرى ‪ -‬والأ�سرى املحررون‬ ‫يحــيي املهرجــــــان‬

‫حارث عبدالفتاح عواد‬ ‫يهنـــــــئ‬

‫�أخـــــاه العزيــــــز‬

‫فرقة الريموك للن�شيد الإ�سالمي‬

‫حمــــزة حيمــــــور‬

‫املكان‪� :‬آخر �شارع ال�سعادة ‪ -‬ال�ساحة املجاورة مل�سجد ابن رواحة‬ ‫الزمان‪ :‬اخلمي�س املوافق ‪2012/5/17‬م‬ ‫ال�ساعة اخلام�سة بعد الع�صر‬ ‫والدعـــــوة عامـــــة‬

‫«�أ�سامـــــــة»‬

‫واملن�شد الكبري �أبو �أحمد‬

‫بقــــدوم مولــــوده البكــــر‬

‫بارك اهلل لك يف املوهوب و�شكرت‬ ‫الواهب وبلغ �أ�شده ورزقت بره‬


‫عامل هندي يجل�س بجانب �أكوام من �أكيا�س القمح يف من�ش�أة تخزين‬ ‫ومن املتوقع �أن ي�صل �إنتاج الهند من القمح نحو ‪ 86‬مليون طن لي�سجل‬ ‫رقما قيا�سي ًا جديد ًا لهذا العام‪( .‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫فر�ض �ضريبة ت�صاعدية على الدخل وزيادتها على البنوك والتعدين‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫الحكومة تلجأ إىل جيب املواطن لتمويل العجز وتطلب‬ ‫من النواب دعم قرار رفع األسعار‬

‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪35.56‬‬ ‫‪31.11‬‬ ‫‪26.67‬‬ ‫‪20.73‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪35.56‬‬ ‫‪31.11‬‬ ‫‪26.67‬‬ ‫‪20.73‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪112.440‬‬ ‫‪ 1558.200‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 28.400‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫العمالت مقابل الدينار‬

‫عمان ‪ -‬حارث عواد وبرتا‬

‫ق��ررت احل�ك��وم��ة ال�ل�ج��وء �إىل جيب امل��واط��ن لتقلي�ص عجز امل��وزان��ة ومت��وي��ل عجز �شركة‬ ‫الكهرباء من خالل اتخاذ حزمة من الإج��راءات ال�ضريبية ت�شمل رفع الدعم عن املحروقات‬ ‫(البنزين بنوعيه �أوكتان ‪ 90‬و‪ )95‬ورفع ت�سعرية الكهرباء‪ ،‬وفر�ض �ضريبة ت�صاعدية على الدخل‬ ‫وال�شركات وزيادتها على البنوك والتعدين لتوفري ما قيمته ‪ 785‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وطلب وزي��ر املالية �سليمان احلافظ من جمل�س النواب م�ساندة احلكومة يف اتخاذ هذه‬ ‫ال�ق��رارت التي و�صفها بال�ضرورية يف مثل ه��ذه الظروف االقت�صادية ال�صعبة‪ .‬وبذلك تكون‬ ‫احلكومة قررت رفع الدعن عن ال�سلع الأ�سا�سية واملحروقات بدون اتخاذ �أي تدابري من �ش�أنها‬ ‫حماية الطبقة الفقرية واملتو�سطة‪.‬‬ ‫وحذر اخلبري االقت�صادي ح�سام عاي�ش احلكومة من انعكا�س قرار رفع الأ�سعار على الو�ضع‬ ‫ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫ولفت توقيت القرار خطري للغاية يف ظل الظروف الراهنة‪ ،‬وعا احلكومة �إىل تبني برنامج‬ ‫ا�صالح اقت�صادي متكامل يبد�أ ب�ضبط الهدر يف املوازنة العامة وبدمج امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة الت‬ ‫تدعمها احلكومة بنحو ‪ 274‬مليون دينار �سنويا لتذهب غلى غري امل�ستحقني‪.‬‬

‫و�شكك عاي�ش يف دعم احلكومة للمحروقات‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫املواطنني يبتاعون امل�شتقات النفطية ب�أ�سعارها العاملية‪ ،‬لكن‬ ‫احلكومة تريد �أن تفر�ض �ضريبة مرتفعة على املحروقات‬ ‫تتجاوز الت ‪ 40‬يف املئة يف حال رفعت الأ�سعار‪.‬‬ ‫و�أكد على �أن القرار �سيو�سع هوة الفقر ويرفع معدالت‬ ‫الت�ضخم‪ ،‬و�سيخلق فو�ضى يف الأ�سواق خ�صو�صا مع اقرتاب‬ ‫�شهر رم�ضان املبارك‪.‬‬ ‫و�أك��د وزي��ر املالية �سليمان احل��اف��ظ حر�ص احلكومة‬ ‫على حتمل م�س�ؤولياتها واتخاذ التدابري الالزمة لتجاوز‬ ‫الأو�ضاع االقت�صادية واملالية ال�صعبة‪.‬‬ ‫وو� �ض��ع احل��اف��ظ جمل�س ال �ن��واب خل��ال جل�سته التي‬ ‫عقدها �أم�س برئا�سة عبد الكرمي الدغمي وح�ضور رئي�س‬ ‫الوزراء فايز الطراونة ب�صورة الأو�ضاع املالية يف الأردن لعام‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وق ��ال ان ��ه وح �ت��ى يت�سنى ل�ن��ا احل��دي��ث ب�ك��ل �صراحة‬ ‫علي ت�سليط‬ ‫و�شفافية عن الو�ضع املايل لعام ‪� 2012‬أجد لزاما ّ‬ ‫ال�ضوء على الو�ضع املايل خالل الثلث الأول من هذا العام‬ ‫ثم االنتقال بعد ذلك �إىل احلديث عن الو�ضع املايل املتوقع‬ ‫لعام ‪ 2012‬ثم احلديث عن ت�صور احلكومة للخروج من هذا‬ ‫الو�ضع املايل ال�صعب‪.‬‬ ‫وعر�ض وزي��ر املالية يف البداية لعدد من النقاط‪-1 :‬‬ ‫��ص��دور ق��ان��ون امل��وازن��ة العامة وق��ان��ون م��وازن��ات الوحدات‬ ‫احلكومية ل�سنة ‪ 2012‬بتاريخ ‪ 2012/3/29‬وه��ذا يعني �أن‬ ‫الإنفاق كان خالل ال�شهور الثالثة الأوىل من هذا العام يتم‬ ‫على �أ�سا�س ‪ 12/1‬من ال�سنة املالية ال�سابقة‪.‬‬ ‫وعليه ف��إن وت�يرة الإن�ف��اق خ�لال تلك الفرتة ال تكون‬ ‫بال�ضرورة بنف�س ال��وت�يرة خ�لال الفرتة القادمة بل �أنها‬ ‫�ستكون �أكرب‪ ،‬نظرا لوجود متغريات يف بع�ض �أوجه النفقات‬ ‫يف م��وازن��ة ع��ام ‪ 2012‬عما كانت‬ ‫عليه يف عام ‪.2011‬‬ ‫‪ -2‬ل �غ��اي��ات �إدارة ال�سيولة‬ ‫ال �ن �ق��دي��ة ق ��ام ��ت وزارة املالية‬ ‫ب �ت �خ �ف �ي ����ض ال� ��� �س� �ق ��وف املالية‬ ‫امل �م �ن��وح��ة ل � �ل� ��وزارات وال ��دوائ ��ر‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة واق �ت �� �ص��ار الإن� �ف ��اق‬ ‫على الأوجه ال�ضرورية والتي ال‬ ‫حتتمل الت�أجيل‪.‬‬ ‫‪ -3‬تزايد جلوء وزارة املالية‬ ‫لالقرتا�ض الداخلي عن طريق‬ ‫�إ�صدار �أذون��ات و�سندات اخلزينة‬ ‫وق ��د �أدى ال �ت��زاي��د �إىل ارتفاع‬ ‫وا�ضح يف �أ�سعار الفائدة يف ال�سوق املحلي �إىل جانب مزاحمة‬ ‫ال�ق�ط��اع اخل��ا���ص يف احل���ص��ول ع�ل��ى ال�ت�م��وي��ل م��ن اجلهاز‬ ‫امل�صريف ويعود ذلك ب�شكل �أ�سا�س �إىل القرو�ض التي كفلتها‬ ‫احلكومة ل�صالح �شركة الكهرباء الوطنية اململوكة للحكومة‬ ‫بالكامل‪.‬‬ ‫وباالنتقال �إىل حتليل الو�ضع املايل خالل الثلث الأول‬ ‫م��ن ه��ذا ال�ع��ام ق��ال ان��ه على النحو ال�ت��ايل‪� :‬أ ‪ -‬الإي ��رادات‬ ‫املحلية‪ :‬ارتفعت خالل الثلث الأول من عام ‪ 2012‬مبقدار‬ ‫‪9‬ر‪ 241‬مليون دينار �أو ما ن�سبته ‪ 16‬باملئة من م�ستواها لنف�س‬ ‫الفرتة من العام املا�ضي‪ ،‬وقد تركز هذا االرتفاع يف عدد من‬ ‫البنود ي�أتي يف ال�صدارة منها بند الفوائ�ض والعوائد املالية‬ ‫الذي ارتفع مبقدار ‪6‬ر‪ 184‬مليون دينار نتيجة التوريدات‬ ‫املالية املبكرة من قبل هيئة تنظيم قطاع االت�صاالت مبقدار‬ ‫‪ 107‬ماليني دينار ومن �شركة البوتا�س مبقدار ‪ 67‬مليون‬ ‫دي�ن��ار‪ ،‬وك��ذل��ك ح�صيلة �ضريبة ال��دخ��ل وح�صيلة �ضريبة‬ ‫املبيعات التي ارتفعت كل منها بنحو ‪4‬ر‪ 84‬مليون دينار عما‬ ‫كان عليه الو�ضع خالل نف�س الفرتة من عام ‪.2011‬‬ ‫ب‪ -‬املنح اخلارجية‪ :‬بلغت املنح الواردة للخزينة العامة‬ ‫خالل الثلث الأول من عام ‪ 2012‬نحو ‪3‬ر‪ 17‬مليون مقابل‬ ‫نف�س املبلغ الوارد خالل الثلث الأول من عام ‪ 2011‬تقريبا‪.‬‬ ‫واعتمادا على ما �سبق فقد بلغت الإيرادات العامة نحو‬ ‫‪3‬ر‪ 1775‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ج ‪ -‬النفقات اجلارية ‪� :‬سجلت ارتفاعا مقداره ‪2‬ر‪194‬‬ ‫مليون دينار �أو ما ن�سبته ‪4‬ر‪ 12‬باملئة عن م�ستواها خالل‬ ‫الثلث الأول من عام ‪ 2011‬وقد تركز هذا االرتفاع يف بند‬ ‫دعم املواد التموينية واملحروقات الذي ارتفع مبقدار ‪9‬ر‪104‬‬ ‫مليون دينار عن م�ستواه خالل الثلث الأول من عام ‪2011‬‬

‫وكذلك يف بنود التقاعد وفوائد الدين واملعاجلات الطبية‬ ‫والرواتب والتي ارتفعت باملقدار ‪5‬ر‪ 51‬مليون دينار و‪5‬ر‪34‬‬ ‫مليون دينار و ‪ 25‬مليون دينار و ‪ 21‬مليون دينار لكل منها‬ ‫على الرتتيب‪.‬‬ ‫د ‪ -‬النفقات الر�أ�سمالية‪ :‬انخف�ضت خالل الثلث الأول‬ ‫من عام ‪ 2012‬مبقدار ‪4‬ر‪ 20‬مليون دينار �أو ما ن�سبته ‪1‬ر‪18‬‬ ‫باملئة عن م�ستواها خ�لال نف�س الفرتة من العام املا�ضي‬ ‫وي�ع��ود ال�سبب الرئي�س وراء ذل��ك �إىل ت��أخ��ر �إق ��رار قانون‬ ‫املوازنة العامة‪.‬‬ ‫واع �ت �م��ادا ع�ل��ى م��ا ��س�ب��ق ف�ق��د ب�ل�غ��ت ال�ن�ف�ق��ات العامة‬ ‫‪3‬ر‪ 1856‬مليون دينار مرتفعة مبقدار ‪8‬ر‪ 173‬مليون دينار‬ ‫�أو ما ن�سبته ‪3‬ر‪ 10‬باملئة عن م�ستواها خالل الثلث الأول من‬ ‫عام ‪.2011‬‬ ‫ه ‪ -‬العجز امل��ايل بعد املنح اخل��ارج�ي��ة‪ :‬بلغ ‪ 81‬مليون‬ ‫دي�ن��ار خ�لال الثلث الأول م��ن ع��ام ‪ 2012‬مقارنة م��ع عجز‬ ‫مقداره ‪6‬ر‪ 148‬مليون دينار خالل نف�س الفرتة من العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ول��و مت ا�ستثناء التوريدات املالية املبكرة البالغة‬ ‫نحو ‪ 185‬مليون دينار امل�شار �إليها �آنفا الرتفع العجز �إىل‬ ‫‪ 266‬مليون دينار خ�لال الثلث الأول من ه��ذا العام‪ ،‬علما‬ ‫ب�أن هذا امل�ستوى من العجز ال يعك�س الو�ضع احلقيقي على‬ ‫اعتبار �أن هنالك م�ستحقات واجبة الدفع مل يتم �صرفها‬ ‫لغايات �إدارة ال�سيولة النقدية لدى اخلزينة العامة‪.‬‬ ‫و ‪� -‬صايف الدين العام‪ :‬بلغ يف نهاية ني�سان ‪ 2012‬نحو‬ ‫‪ 14524‬مليون دينار �أو ما ن�سبته ‪4‬ر‪ 65‬باملئة من الناجت املحلي‬ ‫الإجمايل مقابل ‪ 12127‬ملني دينار يف نهاية ني�سان ‪2011‬‬ ‫�أو ما ن�سبته ‪2‬ر‪ 59‬باملئة من الناجت الإجمايل ويعزى هذا‬ ‫االرتفاع ب�شكل �أ�سا�سي �إىل زيادة عجز املوازنة يف عام ‪2011‬‬ ‫وزيادة حجم القرو�ض املكفولة من جانب احلكومة ل�شركة‬ ‫ال �ك �ه��رب��اء ال��وط�ن�ي��ة و��س�ل�ط��ة املياه‪،‬‬ ‫ويذكر �أن ح�صة الدين الداخلي من‬ ‫��ص��ايف ال��دي��ن ال�ع��ام يف نهاية ني�سان‬ ‫‪ 2012‬بلغت ‪5‬ر‪ 68‬باملئة �أو ما ن�سبته‬ ‫‪8‬ر‪ 44‬باملئة م��ن ��ص��ايف ال��دي��ن العام‬ ‫�أو م��ا ن�سبته ‪6‬ر‪ 20‬باملئة م��ن الناجت‬ ‫املحلي الإجمايل‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بت�شخي�ص الو�ضع‬ ‫امل��ايل املتوقع حتى نهاية ه��ذا العام‬ ‫قال وزير املالية �أجد من ال�ضروري‬ ‫�أن ا�سرتعي انتباه جمل�سكم الكرمي‬ ‫ب�أن عددا من الفر�ضيات والإجراءات‬ ‫التي بنيت عليها م��وازن��ة ع��ام ‪2012‬‬ ‫مل تتحقق �أو مل يتم �أخذ القرارات الالزمة ب�ش�أنها‪ ،‬وعليه‬ ‫ف��إن الأم��ر يتطلب القيام ب��إع��ادة تقدير الإي ��رادات العامة‬ ‫والنفقات العامة لعام ‪ 2012‬وذل��ك اعتمادا على ع��دد من‬ ‫االعتبارات �أهمها‪ -1 :‬التطورات االقت�صادية وال�سيا�سية‬ ‫على امل�ستويات املحلية والإقليمية والعاملية وتداعياتها على‬ ‫االقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫‪ -2‬البيانات الفعلية للمالية خالل الثلث الأول من عام‬ ‫‪.2012‬‬ ‫‪ -3‬القرارات احلكومية التي لها �آثار مالية مثل �إعادة‬ ‫هيكلة العالوات والتقاعد وزيادة رواتب موظفي اجلامعات‬ ‫والبلديات‪.‬‬ ‫‪ -4‬ع��دم تنفيذ فر�ضيات امل��وازن��ة الأ�سا�سية املتعلقة‬ ‫بتحرير �أ��س�ع��ار امل �ح��روق��ات (ال�ب�ن��زي��ن ‪ 95‬و‪ 90‬وال�سوالر‬ ‫والكاز) خالل عام ‪ 2012‬من جهة والفر�ضيات املتعلقة بزيادة‬ ‫ال�ضريبة على عدد من ال�سلع الكمالية و�إعادة النظر بقائمة‬ ‫ال�سلع املعفاة والتي لي�س لها م�سا�س بال�شرائح الفقرية من‬ ‫جهة �أخرى‪.‬‬ ‫‪ -5‬ا�ستمرار العمل بباقي فر�ضيات املوازنة العامة وال‬ ‫�س ّيما املتعلقة ب�ضبط الإنفاق وتر�شيده واقت�صار التعيني‬ ‫ع�ل��ى وزارت � ��ي ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م وال���ص�ح��ة ووق ��ف �شراء‬ ‫ال�سيارات والأثاث‪.‬‬ ‫‪ -6‬ح�صول اململكة على كامل املنح اخلارجية املقدرة يف‬ ‫قانون املوازنة العامة والبالغة ‪ 870‬مليون دينار منها ‪700‬‬ ‫مليون دينار من دول جمل�س التعاون اخلليجي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف وزير املالية "واعتمادا على ما تقدم فقد �أعيد‬ ‫تقدير النفقات العامة لتبلغ ‪ 7699‬مليون دينار متجاوزة‬ ‫م�ستواها امل�ق��در يف ق��ان��ون امل��وازن��ة ل �ع��ام‪ 2012‬مب��ا مقداره‬

‫الإجراءات �ستوفر‬ ‫‪ 785‬مليون دينار‬ ‫لتقلي�ص عجز‬ ‫املوازنة و�شركة‬ ‫الكهرباء‬

‫الدوالر‪0.706 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.909 :‬‬

‫االسترليني‪1.136 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.532 :‬‬

‫درهم اماراتي‪0.192:‬‬

‫جنيه مصري‪0.116 :‬‬

‫دعوة لعقد‬ ‫منتدى أردني‬ ‫أمريكي لدعم‬ ‫االستثمار‬ ‫باململكة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫وزير املالية �سليمان احلافظ �أكد على �أن الأو�ضاع االقت�صادية ال�صعبة حتتم على احلكومة رفع �أ�سعار ال�سلع واملحروقات‬

‫‪5‬ر‪ 861‬مليون دينار �أو ما ن�سبته‪6‬ر‪ 12‬باملئة بافرتا�ض عدم‬ ‫ات�خ��اذ �أي �إج� ��راءات لتخفي�ض النفقات ب�شقيها اجلاري‬ ‫والر�أ�سمايل‪.‬‬ ‫‪ -5‬العجز املايل بعد املنح اخلارجية‪ :‬يف �ضوء تطورات‬ ‫�إع��ادة تقدير الإي��رادات العامة والنفقات العامة فقد قفز‬ ‫العجز مبقدار ‪32‬ر‪ 1‬مليار دينار لي�صل �إىل حوايل ‪ 2‬مليار‬ ‫دينار �إذا مل يتم اتخاذ �إجراءات لتقلي�ص هذا العجز‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك ف� ��إن � �ص��ايف الدين‬ ‫ال �ع��ام ��س�يرت�ف��ع ع��ن م�ستوياته‬ ‫احل��ال �ي��ة م �ن �� �س��وب��ا �إىل الناجت‬ ‫املحلي الإجمايل‪.‬‬ ‫وي�ت���ض��ح م��ن ك��ل م��ا تقدم‬ ‫م� ��دى � �ص �ع��وب��ة ال��و� �ض��ع امل ��ايل‬ ‫ال� ��ذي ت��واج �ه��ه امل��ال �ي��ة العامة‬ ‫وال� �ن ��اج ��م ع ��ن ت �ف��اق��م العجز‬ ‫امل � �ت� ��وق� ��ع ل � �ل � �م ��وازن ��ة ال� �ع ��ام ��ة‬ ‫واالرتفاع املطرد يف �صايف الدين‬ ‫العام ويزداد الو�ضع �صعوبة �إذا‬ ‫ما �أ�ضيف لذلك عجز موازنات‬ ‫ال��وح��دات احل�ك��وم�ي��ة امل�ستقلة‬ ‫ل�ع��ام ‪ 2012‬وال ��ذي ق��د ي�صل يف‬ ‫ح��ال ا�ستمرار انقطاع الغاز امل�صري �إىل ‪5‬ر‪ 1‬مليار دينار‬ ‫ج ��راء ج�م�ل��ة م��ن الأ� �س �ب��اب ي ��أت��ي يف م�ق��دم�ت�ه��ا اخل�سارة‬ ‫الكبرية يف م��وازن��ة �شركة الكهرباء الوطنية العتمادها‬ ‫ب�شكل كبري على الوقود الثقيل والديزل يف توليد الكهرباء‬ ‫وتباط�ؤ الن�شاط االقت�صادي ف�ضال عن التفاعالت ال�سلبية‬ ‫للأو�ضاع ال�سيا�سية التي ت�شهدها دول املنطقة العربية على‬ ‫جممل �أو�ضاع االقت�صاد الوطني مبا يف ذلك ات�ساع فجوة‬ ‫احل�ساب اجلاري مليزان املدفوعات‪.‬‬ ‫وق��ال ان��ه ويف ظل ه��ذه الظروف املالية والتي مل تعد‬ ‫خافية على ح�ضراتكم ت��ود احل�ك��وم��ة �أن تعلم جمل�سكم‬ ‫الكرمي ب�أن الو�ضع املايل يف اململكة قد جتاوز م�س�ألة ارتفاع‬ ‫عجز املوازنة وجتاوز م�س�ألة �سقف املديونية على �أهميتهما‬ ‫�إىل م�س�ألة �أخرى يف غاية الأهمية وتتمثل يف �إمكانية توفري‬ ‫احلكومة مل�صادر متويل هذه العجوزات وت�سديد املديونية‬ ‫�سواء من امل�صادر الداخلية �أو اخلارجية الأمر الذي يتطلب‬ ‫الإ�سراع يف اتخاذ الإجراءات والتدابري التي ت�ضمن تقلي�ص‬ ‫العجز‪ ،‬و�إنني على ثقة تامة ب�أنكم ت�شاركون احلكومة الر�أي‬ ‫ب�ضرورة العمل على جت��اوز هذه املرحلة ب�أمان من خالل‬ ‫اتخاذ الإج ��راءات الكفيلة بذلك مع م��راع��اة ع��دم امل�سا�س‬ ‫بال�شرائح الفقرية من �أبناء الوطن الغايل‪.‬‬ ‫وم��ن �أب��رز الإج ��راءات املطلوب اتخاذها ف��ورا ما يلي‪:‬‬ ‫‪� -1‬ضرورة اتخاذ جمل�س الوزراء قرارا يلزم جميع الوزارات‬ ‫وال��دوائ��ر الوحدات احلكومية بتخفي�ض نفقاتها اجلارية‬ ‫والر�أ�سمالية وتقدمي خططها بهذا ال�ش�أن ل��وزارة املالية‪/‬‬ ‫دائرة املوازنة العامة قبل نهاية ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذا امل �ج��ال � �س��وف ت��و� �ض��ح ال � � ��وزارات وال ��دوائ ��ر‬ ‫وال��وح��دات احلكومية جم��االت التخفي�ض بالتف�صيل وال‬

‫�س ّيما يف النفقات الر�أ�سمالية وخا�صة وقف امل�شاريع التي مل‬ ‫حتل عطاءاتها بعد وميكن ت�أجيلها لفرتة قادمة بالإ�ضافة‬ ‫�إىل تر�شيد النفقات اجلارية املتعلقة بال�سفر واملحروقات‬ ‫وال�ضيافة والكهرباء واملاء والهاتف وغريها‪.‬‬ ‫‪ -2‬وق��ف التعيينات واقت�صارها على ال�ضروري فقط‬ ‫يف وزارتي الرتبية والتعليم وال�صحة وذلك �ضمن �ضوابط‬ ‫�شفافة وحمددة‪.‬‬ ‫‪ -3‬وق��ف � �ش��راء ال �� �س �ي��ارات وقفا‬ ‫تاما وكذلك الأثاث‪.‬‬ ‫‪ -4‬ت �خ �ف �ي ����ض ح� �ج ��م ال ��دع ��م‬ ‫احل�ك��وم��ي لقطاع ال�ك�ه��رب��اء ولقطاع‬ ‫امل�ح��روق��ات م��ع م��راع��اة ع��دم امل�سا�س‬ ‫بال�شرائح الفقرية‪.‬‬ ‫‪ -5‬فر�ض �ضرائب على ع��دد من‬ ‫ال�سلع الكمالية‪.‬‬ ‫‪ -6‬و�ضع �أ�س�س وا�ضحة و�صارمة‬ ‫الق�ت���ص��ار اال� �س �ت �ف��ادة م��ن املعاجلات‬ ‫الطبية على ال�شرائح غ�ير املقتدرة‬ ‫من املواطنني‪.‬‬ ‫وق� ��ال "يتوقع �أن ي�ترت��ب على‬ ‫ات �خ��اذ ك��اف��ة ه��ذه الإج � ��راءات توفري‬ ‫مبلغ ‪ 785‬مليون دينار الأمر الذي من �ش�أنه تقلي�ص العجز‬ ‫املايل بعد املنح اخلارجية من حوايل ‪ 2‬مليار دينار �إىل نحو‬ ‫‪ 1215‬مليون دينار �أو ما ن�سبته ‪5‬ر‪ 5‬باملئة من الناجت املحلي‬ ‫الإجمايل ي�ضاف �إىل ذلك توفري مبلغ قرابة ‪ 100‬مليون‬ ‫دينار �إجمايل خ�سارة �شركة الكهرباء الوطنية ج� ّراء رفع‬ ‫�أ�سعار الكهرباء دون امل�سا�س بال�شرائح الفقرية واملتو�سطة‬ ‫من املواطنني‪.‬‬ ‫�أما �أبرز الإج��راءات املطلوب اتخاذها يف املدى القريب‬ ‫فهي ما يلي‪ -1 :‬اال�ستمرار يف تخفي�ض حجم الدعم على‬ ‫امل�شتقات النفطية ب�شكل تدريجي‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت �ع��دي��ل ق ��ان ��ون � �ض��ري �ب��ة ال ��دخ ��ل ب �ح �ي��ث ت�صبح‬ ‫ال�ضريبة ت�صاعدية على ال�شركات كما هو احلال بالن�سبة‬ ‫للأفراد وبحيث يتم زيادة الن�سب وخا�صة على ال�صناعات‬ ‫اال� �س �ت �خ��راج �ي��ة وال �ب �ن��وك ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل زي � ��ادة عوائد‬ ‫التعدين‪.‬‬ ‫‪ -3‬الإ��س��راع يف برنامج �إع��ادة هيكلة امل�ؤ�س�سات العامة‬ ‫ودمج املت�شابهة يف املهام‪.‬‬ ‫‪ -4‬تكثيف امل�ساعي واجلهود للح�صول على منح خارجية‬ ‫�إ�ضافية ومتويل خارجي ل�سد الفجوة التمويلية املتبقية‪.‬‬ ‫وق ��ال ان ��ه ويف اخل �ت��ام ال ي �� �س��اورين �أدن� ��ى ��ش��ك يف �أن‬ ‫جمل�سكم ال�ك��رمي يتفق م��ع احلكومة يف �أن �سرعة اتخاذ‬ ‫الإج��راءات والتدابري يف املديني الق�صري واملتو�سط �سوف‬ ‫ي�ؤدي �إىل متكيننا من جتاوز الأو�ضاع االقت�صادية واملالية‬ ‫ال�صعبة التي تواجهنا حيث �أن من �ش�أن ذلك حت�سني البيئة‬ ‫اال�ستثمارية يف اململكة وبالتايل تعزيز حركة اال�ستثمار‬ ‫امل �ح �ل��ي واج � �ت� ��ذاب امل ��زي ��د م ��ن ال �ت��دف �ق��ات اال�ستثمارية‬ ‫اخلارجية‪.‬‬

‫خرباء‪� :‬سينجم‬ ‫عن القرار فو�ضى‬ ‫خالقة يف ال�سوق‬ ‫وحذروا من تداعيات‬ ‫�سيا�سية خطرية‬

‫اق �ت ��رح ن ��ائ ��ب رئ �ي �� ��س غرفة‬ ‫التجارة الأمريكية ليونيل جون�سون‬ ‫ع� �ق ��د م� �ن� �ت ��دى �أردين �أم�ي��رك� ��ي‬ ‫ملناق�شة �آلية ا�ستقطاب م�ستثمرين‬ ‫م��ن ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة الأمريكية‬ ‫ل�لا��س�ت�ث�م��ار يف ق �ط��اع��ات ال�سياحة‬ ‫والطاقة املتجددة يف اململكة‪.‬‬ ‫وعر�ض جون�سون خالل لقائه‬ ‫امل��دي��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي مل��ؤ��س���س��ة ت�شجيع‬ ‫اال�ستثمار بالوكالة الدكتور عوين‬ ‫ال�شديفات �أم����س ال�ث�لاث��اء جماالت‬ ‫ال �ت �ع ��اون ال �ت ��ي مي �ك��ن �أن ت�ساعد‬ ‫امل�ؤ�س�سة يف ا�ستقطاب م�ستثمرين‬ ‫م��ن ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة الأمريكية‬ ‫حت� ��دي� ��دا يف ق� �ط ��اع ��ات ال�سياحة‬ ‫والطاقة املتجددة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال���ش��دي�ف��ات يف اللقاء‬ ‫ال��ذي ح�ضره رئي�س غرفة التجارة‬ ‫الأردن� � �ي � ��ة الأم�ي�رك� �ي ��ة يف اململكة‬ ‫حممد البطاينة �آليات العمل التي‬ ‫ا�ستحدثتها امل�ؤ�س�سة جل��ذب املزيد‬ ‫م��ن اال��س�ت�ث�م��ارات م���ش�يرا �إىل �أنها‬ ‫ت�ع�م��ل ع�ل��ى ت �ق��دمي خ��دم��ات �أع ��داد‬ ‫درا�سات اجلدوى االقت�صادية الأولية‬ ‫للم�شاريع‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف �أن ذل � ��ك �سيمكن‬ ‫امل�ستثمرين االعتماد عليها مبدئيا يف‬ ‫اتخاذ القرار اال�ستثماري �إىل جانب‬ ‫تقدمي ر�ؤيتنا اخلا�صة للم�شروع قبل‬ ‫بدء العملية اال�ستثمارية وبعدها‪.‬‬

‫الهند تخفض‬ ‫وارداتها من‬ ‫النفط اإليراني‬ ‫نيودلهي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أع�ل�ن��ت ال�ه�ن��د �أم ����س الثالثاء‬ ‫�أن �ه��ا �ستخف�ض بن�سبة ‪ 11‬يف املئة‬ ‫من م�شرتياتها من النفط الإيراين‬ ‫خالل ال�سنة املالية اجلارية بعدما‬ ‫ح �� �ض��ت وا� �ش �ن �ط��ن ن �ي��ودل �ه��ي على‬ ‫خ�ف����ض واردات� �ه ��ا م��ن اجلمهورية‬ ‫الإيرانية‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول حكومي م�س�ؤول‬ ‫عن النفط �أن امل�صايف الهندية تنوي‬ ‫ا�سترياد ‪ 15.5‬مليون طن مرتي من‬ ‫النفط الإيراين خالل ال�سنة املالية‬ ‫ال�ت��ي ب ��د�أت يف الأول م��ن ني�سان يف‬ ‫م �ق��اب��ل ‪ 17.44‬م �ل �ي��ون ط ��ن العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وم ��ا زال ��ت ال�ه�ن��د ال �ت��ي تعول‬ ‫ك� �ث�ي�را ع �ل��ى ال � � � � ��واردات النفطية‬ ‫لتغذية من��وه��ا االق�ت���ص��ادي املتني‪،‬‬ ‫اكرب م�شرت للنفط الإيراين‪.‬‬ ‫وق��د طلبت وزي ��رة اخلارجية‬ ‫الأم�يرك�ي��ة ه�ي�لاري كلينتون التي‬ ‫زارت ال�ه�ن��د الأ� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي من‬ ‫ال�سلطات الهندية تقلي�ص وارداتها‬ ‫م��ن النفط الإي ��راين‪ ،‬فيما ت�ستعد‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة لفر�ض عقوبات‬ ‫ابتداء من ‪ 28‬حزيران على امل�ؤ�س�سات‬ ‫املالية يف البلدان التي �ست�ستمر يف‬ ‫�شراء النفط الإيراين‪.‬‬ ‫وكانت الهند التي عولت على‬ ‫النفط الإي ��راين بن�سبة ‪ 12‬يف املئة‬ ‫من وارداتها العام املا�ضي‪ ،‬قالت �أنها‬ ‫خف�ضت وارداتها "ب�شكل جوهري"‬ ‫ب�ع��دم��ا �أك� ��دت يف ال���س��اب��ق �أن �ه��ا لن‬ ‫ت �ن �� �ض��م �إىل اجل� �ه ��ود الأم�ي�رك �ي ��ة‬ ‫والأوروب� � �ي � ��ة ل�ت�ج�ف�ي��ف العائدات‬ ‫النفطية الإيرانية‪.‬‬


‫مــــــــــــــال و�أعــــــــمــــال‬

‫‪19‬‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫مؤسس فيس بوك أكثر الرجال نفوذا على االنرتنت‬

‫نافذة‬

‫حارث عواد‬

‫هل تنتصر‬ ‫اإلرادة‬

‫نيويورك ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫يرئ�س مارك زاكربرغ احد كربى جمموعات االنرتنت يف العامل‬ ‫وه��و مل يبلغ ال�ث�لاث�ين م��ن العمر ب�ع��د‪ ،‬وب��ات يعترب م��ن الأ�سماء‬ ‫الأ�سطورية يف �سيليكون فاليي‪.‬‬ ‫"الرثوة تبت�سم للجريئني" حكمة فريجيليو�س ه��ذه الذي‬ ‫ي�ست�شهد بها زاكربرغ على �صفحته اخلا�صة على موقع في�سبوك‪،‬‬ ‫تنا�سب ه��ذا ال��رج��ل متاما ه��و ال��ذي �أط�ل��ق �شبكته يف �سن التا�سعة‬ ‫ع�شرة ومل يفكر يوما بالتخلي عن �أي �شرب من �إ�شرافه عليها‪.‬‬ ‫يف العام ‪ ،2010‬اختارته جملة "تامي" الأمريكية "رجل العام"‬ ‫فيما اعتربته جملة "فانيتي فري" �أكرث الرجال نفوذا "يف الرتكيبة‬ ‫اجلديدة" قبل �أن يح�صل فيلم عن �سريته على جوائز او�سكار يف‬ ‫‪.2011‬‬ ‫زاكربرغ الذي احتفل االثنني بعيد ميالده الثامن والع�شرين‬ ‫يعترب م��ن ب�ين �أغ�ن��ى ع�شرين رج�لا يف ال�ع��امل‪ .‬وه��و �ضمن هيمنة‬ ‫كاملة على ال�شركة التي باتت جتمع ن�صف م�ستخدمي االنرتنت يف‬ ‫العامل‪ ،‬بف�ضل حقوق الت�صويت يف جمل�س �إدارة في�سبوك‪.‬‬ ‫ال ميتثل للأعراف �إىل حد انه كان يجتمع باملمولني وهو يرتدي‬ ‫�سرتة قطنية عادية بقلن�سوة كما �أن عائلته خارجة عن امل�ألوف �أي�ضا‬ ‫فوالده طبيب �أ�سنان ميار�س مهنته يف دوبز فريين �إحدى �ضواحي‬ ‫نيويورك ووالدته عاملة نف�س �أطلعته وهو يف �سن احلادية ع�شرة على‬ ‫الربجمة املعلوماتية‪.‬‬ ‫ك ��ان ال ي� ��زال يف امل��در� �س��ة ال �ث��ان��وي��ة ع �ن��دم��ا اق�ت�رح��ت �شركتا‬ ‫"مايكرو�سوفت" و "�أمريكا اون الين" (ايه او ال) �شراء �إحدى‬ ‫ابتكاراته وهو برنامج ي�سمح بتوقع طلبات اال�ستماع املو�سيقي على‬ ‫غرار "جينيو�س" الذي �أطلقتها "�آبل" ملتجرها "�آي تيونز" عرب‬ ‫االنرتنت‪.‬‬ ‫ل�ك�ن��ه رف ����ض ال �ع��ر���ض ودخ ��ل ج��ام�ع��ة ه��ارف��رد اع ��رق جامعات‬ ‫الواليات املتحدة‪ .‬يف �سنته الدرا�سية الثانية اطلق "ذي فاي�سبوك"‬ ‫وهو دليل لطالب اجلامعة عرب االنرتنت‪.‬‬ ‫وقد و�صف زاكربرغ الهدف من موقعه وهو "جعل العامل �أكرث‬ ‫ترابطا" يف �أول �إ�شارة له على �صفحته اخلا�صة يف الرابع من �شباط‬ ‫‪.2004‬‬ ‫ويقول اليوم يف �شريط فيديو موجه �إىل امل�ستثمرين "يف املدر�سة‬ ‫كنت ا�ستخدم حمركات بحث مثل غوغل وياهو! وكنت اعترب الأمر‬

‫الشعبية؟‬

‫رائعا‪� .‬إال �أن الأمر الذي كان ينق�ص على الدوام هم النا�س" م�ضيفا‬ ‫"الن الأهم يف الأمور التي تهمك هو ما يحدث مع �أ�صدقائك �أو‬ ‫املحيطني بك"‪.‬‬ ‫وكانت مرحلة ت�أ�سي�س في�سبوك مو�ضع الكثري من ال�شكاوى‬ ‫الق�ضائية الأم��ر ال��ذي ا�ضطر زاك��رب��رغ �إىل دف��ع ‪ 65‬مليون دوالر‬ ‫�إىل �أربعة زمالء �سابقني له يف اجلامعة‪ .‬واقر زاكربرع يف ال�سنوات‬ ‫الأخرية انه ارتكب "�أخطاء "يف �شبابه‪.‬‬ ‫ويقول احد املحللني "انه �ستيف جوبز اجلديد ‪� ،‬ستيف جوبز‬ ‫الذي مل يكن نا�ضجا ما يكفي لإدارة �آبل كما يجب فطرد منها ون�ضج‬ ‫وعاد �إليها"‪.‬‬ ‫�إال �أن زاكربرع عرف كيف يحيط نف�سه بكوادر يتمتعون باخلربة‬

‫أماديوس تطلق تطبيق "مسافر أماديوس النقال"‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع�ل�ن��ت �أم��ادي��و���س‪ ،‬ال�شريك التكنولوجي ال��رائ��د يف جمال‬ ‫ال�سفر وال�ت�ح��وي�لات امل��ال�ي��ة ل�ق�ط��اع ال�سياحة وال���س�ف��ر العاملي‪،‬‬ ‫اليوم يف �سوق ال�سفر العربي ‪ ،2012‬عن �إط�لاق تطبيق "م�سافر‬ ‫�أماديو�س النقال" املتكامل وامل�صمم لدعم الوظائف قبل و�أثناء‬ ‫وبعد الرحلة‪ ،‬وتزويد امل�سافرين ب�إمكانية احل�صول على معلومات‬ ‫فورية عن الرحالت وخدمات ت�أجري ال�سيارات واحلجز الفندقي‪.‬‬ ‫ومت تطوير التطبيق ب��دع��م م��ن (‪� ،)Techmaster‬شريك‬ ‫�أماديو�س يف جمال التطوير يف منطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال‬ ‫�أف��ري�ق�ي��ا‪ ،‬وه��و ي�ضم جمموعة م��ن وظ��ائ��ف التخطيط واحلجز‬ ‫ل�ل��رح�لات اجل��وي��ة‪ ،‬وا��س�ت�ئ�ج��ار ال �� �س �ي��ارات‪ ،‬وح �ج��وزات الفنادق‪،‬‬ ‫ومعلومات عن الرحلة وم�سارها‪� ،‬إىل جانب م�شاركة جتربة ال�سفر‬ ‫مع الأ�صدقاء عرب �شبكات التوا�صل االجتماعي‪ ،‬ومزايا �أ�سا�سية‬ ‫متكن العمالء من تلبية احتياجات �سفرهم �أثناء التنقل‪.‬‬ ‫وجرى ت�صميم تطبيق م�سافر �أماديو�س النقال ‪Amadeus‬‬ ‫‪ Mobile Traveller‬ب �ح �ي��ث ي �ت��واف��ق ب��ال �ك��ام��ل م ��ع خمتلف‬ ‫الأجهزة‪ ،‬فهو مدعوم من قبل �آيفون‪ ،‬وبالكبريي‪ ،‬وواب ‪،WAP‬‬ ‫و�أندرويد‪ ،‬وهو متوفر بالعربية واالجنليزية والفرن�سية‪ .‬ويتوفر‬ ‫التطبيق اجل��دي��د ل��وك��االت ال�سفر يف ال���ش��رق الأو� �س��ط و�شمال‬ ‫�أفريقيا وميكن الو�صول �إليه من �أي مكان حول العامل مبجرد‬ ‫تنزيله على الهاتف النقال‪ .‬وباعتباره تطبيقاً �أ�صلياً وم�صمم‬ ‫خ�صي�صاً لتلبية احتياجات امل�سافرين يف املنطقة‪ ،‬يتيح تطبيق‬ ‫م�سافر �أماديو�س النقال للم�سافرين �إمكانية الو�صول وتخزين‬ ‫معلومات م�سار الرحلة حتى عند عدم ات�صالهم بالإنرتنت‪.‬‬

‫وال �سيما مديرة الت�شغيل �شرييل �ساندبرغ يف العام ‪ 2008‬التي كانت‬ ‫تعمل لدى غوغل‪.‬‬ ‫وي��رى جو�ش برينوف املحلل ل��دى "فور�سرت ري�سريت�ش" �أن‬ ‫"موقعه يف في�سبوك �شبيه مبوقع بيل غيت�س الذي ا�ستمر طويال"‬ ‫يف من�صب رئي�س جمل�س �إدارة مايكرو�سوفت‪ .‬وي�ضيف "من الوا�ضح‬ ‫�أن القرارات" ت�صدر عنه وان "دور �شرييل �ساندبرغ ه��و تطبيق‬ ‫اال�سرتاتيجيات التي ي�ضعها"‪.‬‬ ‫ال�شاب �صاحب ال�شعر املجعد ظ��ل لفرتة ال يح�سن التعاطي‬ ‫مع و�سائل الإعالم �إال انه بات الآن �أكرث ارتياحا معها‪ .‬وقد �أجرى‬ ‫�شخ�صيا مقابلة مع الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما‪.‬‬

‫املركز العربي لألبحاث يعقد‬ ‫ورشة عمل مؤشر الرأي العام‬ ‫العربي لعام ‪2012‬‬ ‫الدوحة‪ -‬ال�سبيل‬

‫ال�سيا�سات‪ ،‬يومَي ‪ 12‬و‪13‬‬ ‫عقد املركز العربي للأبحاث ودرا�سة ّ‬ ‫�أيار‪ ،‬ور�شة عملٍ �شارك فيها باحثون و�أكادمي ّيون وخرباء من عدّة‬ ‫بلدان عرب ّية‪ ،‬ناق�شوا �أهداف امل� ّؤ�شر العربي‪ ،‬وراجعوا �صياغة �أ�سئلة‬ ‫ا�ستبيان امل� ّؤ�شر العربي لعام ‪ ،2012‬منطلقني من نتائج م� ّؤ�شر عام‬ ‫‪ ،2011‬وم�ستفيدين م��ن ال�ت�ط� ّورات وال ّتغيريات ال�سيا�س ّية التي‬ ‫�شهدتها املنطقة العرب ّية خالل هذا العام‪.‬‬ ‫وي�شمل اال�ستبيان �أ�سئل ًة عن تقييم ال � ّر�أي العا ّم يف املنطقة‬ ‫العرب ّية ل�ل�أو��ض��اع االقت�صاد ّية وال�سيا�س ّية يف بلدانهم‪� ،‬إ�ضاف ًة‬ ‫توجهاتهم ب���ش��أن ال � ّث��ورات ال�ع��رب� ّي��ة وت��و ّق�ع��ات�ه��م بخ�صو�ص‬ ‫�إىل ّ‬ ‫توجهات ّ‬ ‫ال�شعوب العرب ّية‬ ‫م�ستقبلها‪ .‬و�سيت�ض ّمن �أ�سئل ًة تقي�س ّ‬ ‫ال�سيا�س ّية واملدن ّية‪� .‬أ�ضف �إىل ذلك‬ ‫ب�ش�أن الدميقراط ّية وامل�شاركة ّ‬ ‫جمموع ًة من الأ�سئلة التي تقي�س تقييم �أداء حكوماتها وجمال�سها‬ ‫التمثيل ّية‪ ،‬ويطمح املركز العربي �إىل تنفيذ م� ّؤ�شر ال � ّر�أي العا ّم‬ ‫العربي يف جميع البلدان العرب ّية التي يُتاح فيها �إجراء ا�ستطالعات‬ ‫ر�أي‪.‬‬ ‫وق��د ن ّفذ املركز العربي ا�ستبيان امل� ّؤ�شر العربي خ�لال العام‬ ‫املا�ضي ‪ ،2011‬يف ‪ 12‬دول��ة عرب ّية مي ّثل عدد �س ّكانها ‪ 85‬يف العامل‬ ‫من جمموع �س ّكان العامل العربي‪ ،‬و ّ‬ ‫مت خاللها �إجراء �أكرث من ‪16‬‬ ‫�ألف مقابلة‪.‬‬ ‫و�أظ�ه��رت نتائج امل� ّؤ�شر العربي لعام ‪ ،2011‬التي ُن�شرت قبل‬ ‫ثالثة �أ�شهر‪ ،‬اتجّ اهات ال ّر�أي التي �أ ّيدت الثورات العرب ّية والتح ّول‬ ‫�وج��ه امل��واط�ن�ين يف املنطقة‬ ‫ال� ّدمي�ق��راط��ي يف املنطقة‪ ،‬وك�شفت ت� ّ‬ ‫حميط عربي �أو��س��ع‪ ،‬فالهو ّية ّ‬ ‫وال�شعور باالنتماء‬ ‫العرب ّية نحو‬ ‫ٍ‬ ‫العربي يحظيان مبوافقةٍ وا�سعة‪.‬‬

‫‪ 1.25‬مليار دينار صادرات «صناعة عمان» خالل الثلث األول‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بلغت ال���ص��ادرات الأردن �ي��ة م��ن واق��ع �شهادات‬ ‫من�ش�أ غرفة �صناعة عمان خالل فرتة الثلث الأول‬ ‫لعام ‪ 2012‬حوايل ‪ 1258‬مليون دينار مقارنة بنف�س‬ ‫الفرتة من عام ‪ 2011‬التي كانت ‪ 1227‬مليون دينار‬ ‫�أردين بن�سبة منو بلغت حوايل ‪3‬يف املئة‪.‬‬ ‫وب�ين امل��دي��ر التنفيذي لغرفة �صناعة عمان‬ ‫��س�م�ير م �ق��دح �أن � �ص ��ادرات ال���ص�ن��اع��ات اجللدية‬ ‫واملحيكات كانت الأك�ث�ر من��وا حيث ارتفعت من‬ ‫ح ��وايل ‪ 57‬م�ل�ي��ون يف ع ��ام ‪� 2011‬إىل ‪ 90‬مليون‬ ‫دينار تقريباً يف عام ‪ ،2012‬بن�سبة زي��ادة بلغت ‪57‬‬ ‫يف املئة تقريباً‪ ،‬تليها ال�صناعات العالجية واللوازم‬ ‫الطبية حيث زادت من ‪ 120‬مليون تقريباً يف عام‬ ‫‪� 2011‬إىل ‪ 181‬مليون دينار تقريباً يف عام ‪،2012‬‬ ‫بن�سبة ارتفاع بلغت ‪ 50‬يف املئة تقريباً‪ ،‬فال�صناعات‬ ‫الكيماوية وم�ستح�ضرات التجميل التي ارتفعت‬ ‫�صادراتها من ‪ 253‬مليون تقريباً يف عام ‪� 2011‬إىل‬ ‫‪ 342‬مليون دينار تقريباً يف عام ‪ ،2012‬بن�سبة زيادة‬ ‫بلغت ‪ 35‬يف املئة تقريباً‪.‬‬ ‫وت �ع��زى ه ��ذه ال ��زي ��ادة �إىل زي� ��ادة ال�صادرات‬ ‫ب �� �ش �ك��ل رئ �ي �� �س��ي م ��ن م� � ��ادة ف� �ل ��وري ��د الأمل� �ن� �ي ��وم‪،‬‬ ‫ون�ت�رات البوتا�سيوم‪ ،‬وامل�ل��ح ال�صناعي وحام�ض‬ ‫ال�ف��و��س�ف��وري��ك‪ ،‬فيما زادت � �ص��ادرات ال�صناعات‬ ‫اخل�شبية والأث��اث من ‪ 15‬مليون يف عام ‪� 2011‬إىل‬ ‫‪ 17‬مليون دينار يف عام ‪ ،2012‬بن�سبة زيادة بلغت ‪10‬‬ ‫يف املئة تقريباً‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف مقدح �أن ال�صادرات ملجموعة الدول‬ ‫العربية قد انخف�ضت من ‪ 742‬مليون يف عام ‪2011‬‬ ‫�إىل ‪ 709‬مليون دي�ن��ار تقريباً ع��ام ‪ 2012‬بن�سبة‬ ‫انخفا�ض بلغت ‪ 4‬يف املئة تقريباً‪ ،‬حيث ت�ستحوذ‬ ‫�صادراتنا ملجموعة هذه الدول على ما ن�سبته ‪ 56‬يف‬ ‫املئة تقريباً من �إجمايل ال�صادرات الأردنية للثلث‬ ‫الأول م��ن ع��ام ‪ ،2012‬وق��د ت��وزع��ت ن�سب الزيادة‬ ‫واالنخفا�ض لدول هذه املجموعة على ال�صادرات‬ ‫�إىل العراق حيث �أ�صبحت ن�سبة ال�صادرات ت�شكل‬ ‫‪ 18‬يف املئة تقريباً من �إج�م��ايل ال���ص��ادرات لفرتة‬ ‫‪ 2012‬وبن�سبة انخفا�ض مقدارها ‪ 0.5‬يف املئة تقريباً‬ ‫ويعود ه��ذا االنخفا�ض ب�شكل رئي�سي النخفا�ض‬ ‫ال �� �ص��ادرات م��ن ال�ع�ب��وات الأن�ب��وب�ي��ة ال�ط��ري��ة من‬ ‫الأملنيوم‪ .‬حيث انخف�ضت �صادراتنا منها من ‪31‬‬ ‫مليون يف فرتة عام ‪� 2011‬إىل ‪ 12‬مليون تقريباً‪.‬‬

‫�أ� �س � َّر ل�ن��ا وزي ��ر م��ال�ي��ة ��س��اب��ق �أن ق ��رار رف ��ع ال��دع��م عن‬ ‫املحروقات وال�سلع الأ�سا�سية كان مدرجا على �أجندة حكومة‬ ‫من�صرمة‪ ،‬لكن �إرها�صات الثورة التون�سية وجناحها يف �إ�سقاط‬ ‫نظام بن علي �أثار فزع الأجهزة الأمنية‪ ،‬ودفعها �إىل التدخل‬ ‫والتو�صية م��ع الإل ��زام ب���ض��رورة تعليق جميع ق ��رارات رفع‬ ‫الدعم‪ ،‬وجتميد �أي قرار قد يغ�ضب ال�شعب مع اال�ستمرار يف‬ ‫متديد �إعفاءات الأرا�ضي وال�شقق وغريها‪.‬‬ ‫غري �أن تعليق قرار رفع الدعم ا�صطدم ب�إرادتني "�إرادة‬ ‫ال�شعب" و"�إرادة ال ��دول وامل��ؤ��س���س��ات املانحة"‪ ،‬و�أ�صبحت‬ ‫احلكومة ب�ين فكي كما�شة؛ ال ه��ي ق��ادرة على رف��ع الأ�سعار‬ ‫"يف مثل هذه الظروف" خوفا من ت�صاعد ال�سخط ال�شعبي‬ ‫وت�أجج االحتجاجات‪ ،‬وال هي قادرة على �إدارة ظهرها للدول‬ ‫وامل��ؤ��س���س��ات امل��ان�ح��ة م�ث��ل ال�ب�ن��ك ال ��دويل و��ص�ن��دوق النقد‪،‬‬ ‫والإدارة الأمريكية واالحت��اد الأوروب��ي واليابانيني وغريهم‬ ‫ممن يرفعون �شعار "بدك فلو�سنا طبق �شروطنا"‪.‬‬ ‫لكن امل�ستجدات الراهنة التي متثلت يف �أزمة الطاقة‪ ،‬وما‬ ‫�أعقبها من ارتفاع عجز املوازنة والدين العام‪ ،‬وربط الدول‬ ‫املانحة ا�ستمرار تقدمي املنح والقرو�ض برفع الدعم عن ال�سلع‬ ‫وامل��واد الأ�سا�سية وحترير ال�سوق‪ ،‬ف�ضال عن دخول "الربيع‬ ‫العربي" يف مو�سم اخلريف‪ ،‬دفع احلكومة �إىل تفعيل القرار‬ ‫املعلق القا�ضي برفع الدعم عن ال�سلع واملواد الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫وبح�سب املعلومات ال�ت��ي ر�شحت م��ن هنا وه �ن��اك‪ ،‬ف�إن‬ ‫رئي�س ال��وزراء امل�ستقيل عون اخل�صاونة رف�ض تطبيق قرار‬ ‫رفع الأ�سعار على نطاق وا�سع كما هو معلن الآن؛ خوفاً من‬ ‫انفالت الأو�ضاع ولين�أى بنف�سه عن حتمل لعنة رفع الدعم‬ ‫و�إف �ق��ار ال�شعب‪ ،‬ل��ذل��ك ك��ان الب��د م��ن �شخ�صية تتقبل ذلك‬ ‫ولديها اال��س�ت�ع��داد الكامل "جل�س نب�ض ال�شارع" وحتمل‬ ‫امل���س��ؤول�ي��ة �إذا م��ا ح�صل �أي ت �ط��ورات تعقب ال �ق��رار "كب�ش‬ ‫فداء"‪.‬‬ ‫ومما ال�شك فيه �أن احلكومة احلالية هي حكومة "كب�ش‬ ‫فداء"‪ ،‬لذالك كان لزاماً عليها االنحياز ل�ضغوط امل�ؤ�س�سات‬ ‫املانحة‪.‬‬ ‫وال �أري ��د هنا �أن ا�ستثني الف�ساد م��ن امل�ع��ادل��ة‪ ،‬و�أُحمل‬ ‫امل�ؤ�س�سات املانحة وح��ده��ا م�س�ؤولية ت��ده��ور الأو� �ض��اع ورفع‬ ‫الدعم عن ال�سلع فا�ست�شراء الف�ساد ومت��دده ط��وال وعر�ضا‬ ‫�أو�صل البلد �إىل حالة يرثى لها �أي�ضا‪.‬‬ ‫وي�ب�ق��ى ال �� �س ��ؤال‪ :‬ه��ل �ستنت�صر الإرادة ال�شعبية على‬ ‫�إرادة احلكومة ومن ورائها �صندوق النقد والبنك الدوليني‬ ‫واالحت��اد الأوروب��ي والإدارة الأمريكية واليابانيني وغريهم‬ ‫من املانحني ب�شروط‪ ،‬خ�صو�صا �أن املوقف احلكومي الداعي‬ ‫�إىل رفع الدعم عن ال�سلع ‪�-‬إن وجد �أ� ً‬ ‫صال‪� -‬آخذ بالرتاجع مع‬ ‫تو�سع ردود الأفعال الراف�ضة له جملة وتف�صيال؟‬

‫"فكرة" تستضيف وفداً تركياً من شركة "باتان"‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�ضافت �شركة فكرة لتكنولوجيا �أج�ه��زة توفري الطاقة‪،‬‬ ‫املتخ�ص�صة بتوفري تقنية ‪ LED‬املتطورة‪ ،‬وف��داً تركياً من �شركة‬ ‫"باتان" ال��وك�ي��ل املعتمد يف منطقة ال���ش��رق الأو� �س��ط ملنتجات‬ ‫"‪ "Optogan‬الأملانية واملعتمدة على تقنية ‪.LED‬‬ ‫وهدفت الزيارة التي �ضمت من جانب �شركة "باتان" كل من‬ ‫�أحمد باتان‪ ،‬املدير العام‪ ،‬ومراد جولدور‪ ،‬مدير املبيعات والت�سويق‬ ‫ف�ي�ه��ا‪ ،‬وم��ن ج��ان��ب ��ش��رك��ة ف�ك��رة م ��أم��ون م���ش��وق��ة‪ ،‬رئ�ي����س جمل�س‬ ‫�إدارتها‪� ،‬إىل مناق�شة �سبل التعاون امل�ستقبلي بني الطرفني لتوفري‬ ‫الأنظمة واملنتجات واحللول ال�ضوئية املبتكرة وال�صديقة للبيئة‬ ‫من "‪ "Optogan‬للمملكة واملنطقة‪.‬‬ ‫وح��ول �شركة "‪ "Optogan‬الأمل��ان�ي��ة‪ ،‬ف�إنها تخت�ص بت�صنيع‬ ‫وتزويد معدات و�أنظمة الإ�ضاءة الداخلية واخلارجية ‪Luminaire‬‬ ‫بنظام ‪ ،LED‬كما �أنها تعترب واح��دة من ال�شركات التكنولوجية‬ ‫الرائدة يف تطوير وتزويد نظم وحلول الإ�ضاءة املتكاملة بتقنية‬ ‫ال�ث�ن��ائ�ي��ات ال�ب��اع�ث��ة لل�ضوء (‪ )HB LEDs‬ملجموعة وا��س�ع��ة من‬ ‫التطبيقات والقطاعات املختلفة على م�ستوى العامل‪ .‬وت�ضم قائمة‬ ‫منتجات �شركة "‪ "Optogan‬رق��ائ��ق ‪ LED‬ال�ضوئية‪ ،‬و�صمامات‬ ‫‪ LED‬ومكوناتها الإلكرتونية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أجهزة ومعدات ‪LED‬‬ ‫وحلول �إ�ضاءة ‪ Luminaires‬بتقنية ‪.LED‬‬ ‫ه ��ذا وت �ق��دم ��ش��رك��ة ف �ك��رة ب��اق��ة وا� �س �ع��ة م��ن اخل��دم��ات التي‬ ‫تت�ضمن حلول الإن ��ارة الذكية واخل��دم��ات اال�ست�شارية مب��ا فيها‬ ‫�إج��راء التحليالت ال�شاملة لأنظمة الإن��ارة والطاقة يف ال�شركات‪،‬‬ ‫وتقدمي �أنظمة �إنارة كف�ؤة و�صديقة للبيئة وحلول �إ�ضاءة خ�ضراء‬ ‫�شاملة للقطاعات التجارية وال�صناعية‪ ،‬وذلك باالعتماد على تقنية‬ ‫‪.LED‬‬

‫‪ UBA‬توقع اتفاقية تعاون‬ ‫مع تايم سنرت‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫وبلغت ال�صادرات �إىل اجلزائر ت�شكل ما ن�سبته‬ ‫‪ 8‬يف امل�ئ��ة تقريباً م��ن �إج �م��ايل ال �� �ص��ادرات لفرتة‬ ‫‪ ،2012‬حيث زادت �صادراتنا لها لفرتة الدرا�سة من‬ ‫‪ 26‬مليون دينار �إىل ‪ 74‬مليون دينار وبن�سبة زيادة‬ ‫بلغت ‪ 189‬يف املئة تقريباً‪ ،‬ويعزى هذا االرتفاع ب�شكل‬ ‫رئي�سي لزيادة ال�صادرات من الأدوية الب�شرية من‬ ‫‪ 17‬مليون �إىل ‪ 65‬مليون دينار لفرتة الدرا�سة‪.‬‬ ‫وبلغت ال�صادرات �إىل ال�سعودية �أ�صبحت ن�سبة‬ ‫�صادراتنا لها ت�شكل ما ن�سبته ‪ 10‬يف املئة تقريباً‬ ‫م��ن �إج�م��ايل ال���ص��ادرات لفرتة ‪ ،2012‬حيث زادت‬ ‫�صادراتنا لها لفرتة الدرا�سة من ‪ 110‬مليون دينار‬ ‫تقريباً �إىل حوايل ‪ 124‬مليون دينار وبن�سبة زيادة‬ ‫بلغت ‪ 13‬يف املئة تقريباً‪ ،‬ويعزى هذا االرتفاع ب�شكل‬ ‫رئي�سي لزيادة ال�صادرات من الأدوية الب�شرية من‬ ‫‪ 17‬مليون �إىل ‪ 27‬مليون دي�ن��ار لفرتة الدرا�سة‪،‬‬ ‫وزي��ادة ال�صادرات من الكيبالت من ‪ 8‬مليون �إىل‬ ‫‪ 13‬مليون‪.‬‬ ‫وبلغت ال�صادرات �إىل م�صر ت�شكل ما ن�سبته‬

‫‪ 2.5‬يف املئة تقريباً من �إجمايل ال�صادرات لفرتة‬ ‫‪ ،2012‬حيث انخف�ضت ال�صادرات لها من حوايل‬ ‫‪ 42‬مليون �إىل ‪ 31‬مليون تقريباً وبن�سبة انخفا�ض‬ ‫مقدارها ‪ 26‬يف املئة‪ ،‬ويعود هذا االنخفا�ض ب�شكل‬ ‫رئي�سي النخفا�ض �صادراتنا مل�صر من مادة كلوريد‬ ‫ال�ب��وت��ا���س‪ ،‬حيث انخف�ضت م��ن ‪ 25‬مليون �إىل ‪6‬‬ ‫مليون لفرتة الدرا�سة‪.‬‬ ‫وبلغت ال�صادرات �إىل �سوريا ت�شكل ما ن�سبته‬ ‫‪ 2.2‬يف املئة تقريبا من �إجمايل ال�صادرات لفرتة‬ ‫‪ ،2012‬حيث انخف�ضت �صادراتنا لها من ‪ 44‬مليون‬ ‫تقريباً �إىل ‪ 27‬مليون تقريباً وبن�سبة انخفا�ض‬ ‫مقدارها ‪ 38‬يف املئة تقريباً‪ ،‬ويعود هذا االنخفا�ض‬ ‫ب�شكل رئي�سي �إىل الأو�ضاع ال�صعبة التي متر بها‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫�أم ��ا ال �� �ص��ادرات �إىل ال� ��دول الآ� �س �ي��وي��ة غري‬ ‫العربية فقد ارتفعت م��ن ‪ 292‬مليون تقريباً يف‬ ‫ف�ترة ع��ام ‪� 2011‬إىل ‪ 338‬مليون دي�ن��ار تقريباً يف‬ ‫ف�ت�رة ع��ام ‪ 2012‬بن�سبة زي ��ادة بلغت ‪ 16‬يف املئة‪،‬‬

‫وتعزى هذه الزيادة �إىل الزيادة يف �صادراتنا من‬ ‫م��ادة كلوريد البوتا�س وامل�ل��ح ال�صناعي ونرتات‬ ‫البوتا�سيوم وحم�ض الفو�سفوريك والبوتا�س‪،‬‬ ‫حيث ت�ستحوذ �صادراتنا ملجموعة هذه الدول على‬ ‫ما ن�سبته ‪ 27‬يف املئة تقريباً من �إجمايل ال�صادرات‬ ‫الأردنية لفرتة الثلث الأول من عام ‪.2012‬‬ ‫�أم ��ا � �ص��ادرات �ن��ا �إىل ال �� �س��وق الأم��ري �ك��ي فقد‬ ‫ارتفعت م��ن ‪ 66‬مليون تقريباً يف ع��ام ‪� 2011‬إىل‬ ‫‪ 97‬مليون دينار تقريباً يف عام ‪ ،2012‬بن�سبة زيادة‬ ‫بلغت ‪46‬يف املئة تقريباً‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�صادرات الأردن �ي��ة على م�ستوى‬ ‫ال�ت��وزي��ع ال�سلعي ف�ق��د اح�ت�ل��ت الأدوي� ��ة الب�شرية‬ ‫ن�صيب الأ� �س��د يف �إج �م��ايل ال���ص��ادرات ل�ف�ترة عام‬ ‫‪ 2012‬بحيث �شكلت ‪ 12.1‬يف املئة منها‪ ،‬وقد زادت‬ ‫��ص��ادرات�ن��ا م��ن الأدوي� ��ة الب�شرية م��ن ‪ 96‬مليون‬ ‫تقريباً يف عام ‪� 2011‬إىل ‪ 152‬مليون دينار تقريباً‬ ‫ل�ف�ترة ع��ام ‪ ،2012‬مب�ع��دل من��و و��ص��ل �إىل ‪ 59‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬

‫وقعت �شركة ‪ ،UBA‬ال�شركة الرائدة يف تقدمي احللول الإدارية‬ ‫والربجميات املتطورة‪ ،‬اتفاقية تعاون جديدة ت�ضيفها ل�سجلها‬ ‫احلافل‪ ،‬وتقوم مبوجبها بتزويد �شركة �أبناء ن�صوح كيايل "تامي‬ ‫�سنرت" لتجارة ال�ساعات بتطبيقات ‪ Centrix‬حللول الأعمال‪.‬‬ ‫و��س�ت�ع�م��ل ت�ط�ب�ي�ق��ات ‪ Centrix‬ع�ل��ى �أمت �ت��ة ع�م�ل�ي��ات "تامي‬ ‫�سنرت" فيما يتعلق ب�إدارة البيانات واملنتجات والفواتري وا�ست�صدار‬ ‫التقارير‪� ،‬إىل جانب توفريها حللول فعالة لإدارة الوثائق واملهام‬ ‫واالت�صاالت واحل�سابات والأمور املالية والتمويلية وامل�شاريع لديها‪،‬‬ ‫ف� ً‬ ‫ضال عن توفريها حللول ا�ستثنائية لإدارة العالقات مع العمالء‬ ‫ومكاف�أتهم لوالئهم‪.‬‬ ‫وت�ع�ت�بر تطبيقات ‪ Centrix‬بيئة ع�م��ل �إل�ك�ترون�ي��ة مثالية‬ ‫ل�سهولة ا�ستخدامها والتعامل معها‪ ،‬ولإتاحتها لباقة من الأدوات‬ ‫ب�سطة لأ�ساليب‬ ‫التي ت�شمل العديد من املزايا امل ُ�ع��ززة ل�ل�أداء وامل ُ ِّ‬ ‫العمل و�إج��راءات��ه‪ ،‬واملُ�سهّلة لتنفيذ وم��راق�ب��ة امل�ه��ام واملعامالت‬ ‫وتتبع م�سارها بني الدوائر املختلفة ومعرفة حالة كل مهمة‪ ،‬مما‬ ‫ي�ؤدي بدوره لالرتقاء بالأداء الفردي وامل�ؤ�س�سي‪ ،‬والتميز يف تقدمي‬ ‫اخلدمة مبنتهى الكفاءة وال�سرعة والدقة‪.‬‬ ‫وتعليقاً على هذا ال�ش�أن‪ ،‬فقد ثمن نا�صر املجايل‪ ،‬نائب رئي�س‬ ‫جمل�س الإدارة ‪ /‬الرئي�س التنفيذي ل�ش�ؤون العمليات التجارية‬ ‫ل�شركة ‪ ،UBA‬ثقة "تامي �سنرت" ب�شركته وما تقدمه من تطبيقات‬ ‫ك�ف��ؤة كتطبيق ‪ Centrix‬ال��ذي �سيعزز ب ��دوره م��ن ري ��ادة "تامي‬ ‫�سنرت" وتناف�سيتها يف اململكة واملنطقة‪ .‬و�أ�ضاف م�ؤكداً‪" :‬نلتزم‬ ‫يف ‪ UBA‬بتزويد عمالئنا ب�أحدث احللول واملنتجات العاملية التي‬ ‫تتنا�سب واحتياجاتهم وحتقق تطلعاتهم و�أهدافهم تبعاً لتوجهات‬ ‫ال�سوق‪ ،‬و�صو ًال بهم �إىل �أف�ضل النتائج التي تر�ضي قطبي املعادلة‬ ‫من عمالء لدينا ومنتفعني من خدماتهم"‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫اعداد‪� :‬شيماء �شامية‬

‫إن�شاد‬ ‫�‬ ‫وفن‬

‫كلمة رابطة الفن اإلسالمي العالمية‬ ‫د‪ .‬حممد �أبو راتب‬ ‫يف خ�ضم الأحداث اجل�سام التي متر فيها �أمتنا العربية والإ�سالمية ‪ ،‬ويف هذا‬ ‫الزمان الذي �أطلق عليه زمن الربيع العربي ‪ ،‬يربز الفن الهادف براقاً جمي ً‬ ‫ال‬ ‫م�صبوغاً بلون احلرية احلبيبة ‪ .‬حبيبة كل �ضمري حي مزيناً بالإ�صرار واحليوية‬ ‫و�سرد احلقيقة و�شحذ الهمم اجلبارة التي ت�شمخ ب�أ�صحابها وثوارها ‪.‬‬ ‫لقد ات�سمت الثورة ال�سورية ب�أنها ثورة الن�شيد الهادف والغناء املوجه الذي‬ ‫يخدم الثورة والثوار ت�صدح فيه حناجر طاهرة �آمنت بق�ضيتها و�ضحت من �أجلها‬ ‫بالغايل والثمني وك�أن التاريخ يعيد نف�سه ‪ ،‬حيث �صدحت بالبل الثورة ال�سورية‬ ‫�أيام الثمانينيات من القرن املا�ضي يوم دك النظام املجرم نظام الأ�سد الأب مدينة‬ ‫حماة وقتل �أخوه وعم الرئي�س احلايل ال�سجناء يف تدمر وكتم نظام البعث �أنفا�س‬ ‫ال�سوريني على م��دى �أرب�ع��ة عقود ‪ ،‬وجعل من �سورية �سجناً كبرياً عرب عنها‬ ‫ال�شعراء واملن�شدون بالع�شرات من الأنا�شيد التي تو�ضح احلقيقة وت�صف امل�أ�ساة ‪،‬‬ ‫م�أ�ساة القرن الع�شرين ‪ .‬فمن �أن�شودة – روحي فداءك طال البعد ياوطني – �إىل‬ ‫�أن�شودة ال�سجن جنات ونار – �إىل �أن�شودة �شهداء تدمر �أيها الأبرار – �إىل العديد‬ ‫من الرتانيم التي مازال جر�سها يف �أ�سماعنا ومعانيها يف �ضمائرنا وم�شاعرنا ‪،‬‬ ‫تنك�أ اجلراح اليوم كلما �شاهدنا طفال �سوريا ميوت �أو ن�سمع عن �سورية تغت�صب‬ ‫�أو بلدة هناك تدك بالدبابات وال�صواريخ ‪ ...‬يا اهلل �أما �آن لهذا الليل �أن ينجلي‬ ‫‪ ،‬وما �آن لهذه امل�أ�ساة �أن تتوقف وت�صدح احلناجر بلحن الن�صر و�أن�شودة الفوز‬ ‫املبني ‪� ..‬أنها �إرادة اهلل ‪ ،‬و�سين�صر اهلل من ين�صره ‪� ،‬إنه الوعد الألهي الذي �آمنا به‬ ‫وعملنا من �أجله طوال حياتنا ‪.‬‬

‫للتوا�صل معنا‬ ‫‪fnislami_2012@hotmail.com‬‬

‫موقع رابطة الفن الإ�سالمي‬

‫‪www.fnislam.net‬‬

‫�إن�شاد وفن �صفحة فنية تهتم ب�أخبار الفن الإ�سالمي و�أخبار املن�شدين والفرق الإن�شادية من كافة �أقطار العامل‪ ،‬تعد بالتعاون مع رابطة الفن الإ�سالمي العاملية لت�ضعكم يف �آخر‬ ‫م�ستجدات �أخبار جنوم الفن الإ�سالمي وتفاعالتهم مع ما يحدث من تطورات على ال�ساحة العربية والدولية‪ ،‬كما نلقي ال�ضوء ب�شكل عام والن�شيد الإ�سالمي ب�شكل خا�ص ودورهما‬ ‫يف مواكبة الأحداث‪ ،‬كما ت�ساهم يف الت�أ�صيل ال�شرعي والفكري لهذا الفن امللتزم �إىل جانب تعريفها الهم الأنتاجات الفنية والفرق الإن�شادية واملن�شدين الرواد واملن�شدين ال�صاعدين‬ ‫والنجوم الواعدة يف هذا املجال‪ .‬تن�شر بالتزامن مع جريدة النب�أ البحرينية وال�شروق اجلزائرية‪.‬‬

‫فعاليات جماهريية يوم الجمعة القادم‬ ‫أحيا ًء لذكرى النكبة‬

‫بانوراما إنشادية‬ ‫عامل الن�شيد ‪:‬‬ ‫�صدر حديثاً يف �سوق فن الن�شيد الهادف كل من ‪:‬‬ ‫�أن�شودة ‪ ::‬ال ت�أ�سي ‪� ::‬أداء جمموعة من ال�شباب ال�سعودي ‪.‬‬ ‫�أن�شودة ‪� ::‬سجانك ما يرهبنا ‪� ::‬أداء �أحمد الكردي ‪.‬‬ ‫�أن�شودة ‪ ::‬هذا وطننا ‪� ::‬أداء فرقة البيادر الفنية‪.‬‬ ‫�أن�شودة ‪ ::‬معدوده ايامك ‪� ::‬أداء جماهد قدو‪.‬‬ ‫�أن�شودة ‪ ::‬ياللعجب ‪� ::‬أداء عبداملح�سن ال�سلطان و �أ�سامه البارع‪.‬‬ ‫�سيفونية ‪� ::‬أداء عادل الأ�سدي‪.‬‬ ‫البوم ‪ ::‬باب النا�س ‪� ::‬أداء حممد العبداهلل ‪.‬‬ ‫عامل الكليبات ‪:‬‬ ‫كليب ‪� ::‬سـريت الليـل ‪� ::‬إبراهيم الدرد�ساوي‬ ‫كليـب ‪( ::‬مكتبـة طالب العلم) جديــد املن�شـــد حممــد العـزاوي‬ ‫كليــب ‪( ::‬دمـع ال�شـــوق ) للفنــان خيـــري حاتـــم « قريبا»‬ ‫كـليب ‪ « ::‬جـرح بقـلـبي «للفنان �أحمد دع�سان « قريبا»‬ ‫كليــب ‪ ( ::‬ليلــي ونهــاري ) للمن�شــــد عبـد الكريــم مبـارك « قريبا »‬ ‫كـليب ‪ « ::‬وقف يا تاريخ» للفنان عبد الرحمن القريوتي « قريبا»‬

‫فرق فنية إسالمية‬

‫أخبار نجوم النشيد‬ ‫املن�شد ال�سعودي‬

‫تنظم احلركة الإ�سالمية مهرجاناً جماهريياً يف الذكرى‬ ‫الرابعة وال�ستني للنكبة الفل�سطينية‪ ،‬ال�ساعة اخلام�سة ع�صر‬ ‫اجل�م�ع��ة يف �ضاحية الأق���ص��ى م�ق��اب��ل م���ؤ�س�سة ال�ن�ق��ل العام‪،‬‬ ‫يتحدث فيها املراقب العام جلماعة الإخوان امل�سلمني الدكتور‬ ‫همام �سعيد وبالهاتف رئي�س احلكومة يف غزة �إ�سماعيل هنية‬ ‫وال�شاعر �أمين العتوم‪� ،‬إ�ضافة �إىل فقرات فنية متنوعة‪.‬‬ ‫وتنظم احلركة الإ�سالمية يف خميم البقعة مهرجاناً‪ ،‬يف‬ ‫اخلام�سة من م�ساء ي��وم اجلمعة ال�ق��ادم يف ال�ساحة املجاورة‬

‫للمركز الطبي الفرن�سي يف املخيم‪.‬‬ ‫وت�ضم فقرات املهرجان كلمة للأمني العام حلزب جبهة‬ ‫العمل الإ�سالمي حمزة من�صور وكلمة للدكتور �أحمد نوفل‬ ‫وفقرات فنية ي�شارك فيها الفنان �أحمد الكردي وفرقة الرباء‬ ‫الفنية بالإ�ضافة �إىل فقرة �شعرية‪.‬‬ ‫وت�أتي ه��ذه الفعالية بح�سب املنظمني «ت�أكيدا على حق‬ ‫ال �ع��ودة وت��ذك�يرا ل�ل�أج�ي��ال بحقهم يف ال �ع��ودة �إىل �أوطانهم‬ ‫وتذكريهم بحقوق الالجئني‪ ،‬واالنت�صار للأ�سرى يف معركة‬

‫الأمعاء اخلاوية»‪.‬‬ ‫وكانت جماعة الإخوان امل�سلمني يف الأردن دعت املواطنني‬ ‫للم�شاركة فـي �إحياء ذك��رى م��رور(‪ )64‬عاماً على النكبة من‬ ‫خالل وقفة «تدبر وتفكر وتذكر» متام ال�ساعة الثانية ع�شر‬ ‫ظهر اليوم الثالثاء‪.‬‬ ‫كما دعت �أبناء الأردن « البلد املرابط» �إىل االعتكاف بني‬ ‫�صالتي امل�غ��رب وال�ع���ش��اء ذات ال�ي��وم وت�ل�اوة ��س��ورة الإ�سراء‪،‬‬ ‫لت�أكيد االرتباط ب�أر�ض الإ�سراء واملعراج ال�شريفني‪.‬‬

‫فرقة النهام اإلمـــاراتية‬

‫رائ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫د‬ ‫ف‬

‫هد‬

‫رائـــد فهد �سعودي اجلن�سية من مواليـد عام ‪ 1409‬هجري ‪ ،‬موظـف يف �شركة‬ ‫كيمائيات امليثانول (‪ ،)CHEMANOL‬بزغت موهبته وه��و �صغري وعندما‬ ‫ترعرع ون�ضجت موهبته الفنية �شارك يف العديد من املهرجانات والأوبريتات‬ ‫الإن�شادية وكان �أبرزها ‪:‬‬ ‫ مهرجان نادي ال�شعلة مبحافظة اخلرج مع فريق �إح�سا�س ‪. 2011‬‬‫ مهرجان النادي امللكي مع فريق �إح�سا�س ‪. 2011‬‬‫من �أعماله الإن�شادية ‪ :‬واح�ســافة ‪ -‬عمر التعب «قريبـا» ‪ -‬ي��اروح القلب‬ ‫«قريبـا»‬ ‫وغريها الكثري من الأعمال اخلا�صة و الزفات ‪..‬‬ ‫كما �شـارك يف الربامج التلفزيونية منها ‪:‬‬ ‫ برنامج ( عيد درة ) على قناة درة ‪ - .‬برنامج ( بدون كالفه ) قنـاة درة ‪.‬‬‫‪ -‬برنامج ( �شقتنا ‪ ) 2‬قناة بداية ‪ - .‬برنامج ( اخليمة ) قناة فور �شباب‪.‬‬

‫ت�أ�س�ست الفرقة يف ع��ام ‪2000‬م ب�إ�سم ( فرقة خورفكان‬ ‫الإن�شادية) باجتهاد �شبابي و ب�إدارة املن�شد نا�صر املغني‬ ‫وبد�أت م�شوار الن�شيد يف الأعرا�س الرجالية بتواجد نخبة‬ ‫م��ن املن�شدين الإم��ارات�ي�ين وخا�صة م��ن املنطقة ال�شرقية ‪,,‬‬ ‫وا�ستمرت �إىل عام ‪2003‬‬ ‫ويف عام ‪ 2008‬مت تطوير الفكرة وا�ستكمال امل�سرية ب�إدارة‬ ‫املن�شد علي النقبي ومت تغيري �إ�سم الفرقة �إىل ( فرقة النهام‬ ‫الإم��ارات �ي��ة ) وب�ت��واج��د ‪ 11‬من�شد ‪ .‬وي�ت��م تق�سيمهم ح�سب‬ ‫الرتتيب الفني ( القرار – اجلواب – الهارموين – ال�صولو‬ ‫‪)....‬‬ ‫والنهام هو «�أهل البحر» تراث حمفور يف ذاكرة الإمارات‬ ‫وهو الذي ينهم – �أي يغني – يف البحر �أثناء رحلة الغو�ص ‪..‬‬ ‫واقتب�س هذا الإ�سم ملا له من طابع خليجي معروف ‪..‬‬ ‫فرقة النهام الإماراتية ‪ ,‬تقوم على �أفكار ومبادئ حمددة‬ ‫‪ ,‬ور�سالتها الفنية لي�ست متمثلة يف �أ�شخا�ص بعينهم ‪ ,‬كما‬ ‫ه��ي املعايري الفنية التي م��ن املمكن الو�صول �إليها ‪ ,‬فنحن‬

‫كمجموعة فنية نعني بتقدمي فن ين�سجم مع مبادئ الإ�سالم‬ ‫منوذجا فنياً‬ ‫ويالم�س واقع الإن�سان اليوم كما ن�سعى لأن نكون‬ ‫ً‬ ‫حمرتف يف فن الكورال ‪,‬و �إع��داد ك��وادر مد َّربة �ضمن عملية‬ ‫تطوير دائ�م��ة لتقدمي ر�سالتنا ب�أعلى املعايري املمكنة فن ًيا‬ ‫‪.‬بحيث نرتقي بالفن الإ�سالمي �إىل الأف�ضل ‪..‬‬ ‫بد�أت فرقة النهام ب�صعود قوي �إىل ال�ساحة الإن�شادية يف‬ ‫دولة الإمارات ‪,,‬‬ ‫وقد �شاركت الفرقة يف العديد من احلفالت واملنا�سبات يف‬ ‫دولة الإمارات ‪.‬‬ ‫كما كان لفرقة النهام ت�سجيالت عديدة لأنا�شيد وزفات‬ ‫و�أعمال �صوتية مثل الزفات الإ�سالمية و الأنا�شيد الوطنية‬ ‫والإ�سالمية املنوعة بكلمات و�أحلان مميزة ‪ ..‬وبجميع الألوان‬ ‫املختلفة ‪.‬‬ ‫وه �ن��اك م��وا� �س��م وع��رو���ض �إن �� �ش��ادي��ة ك �ث�يرة وخ��ا� �ص��ة يف‬ ‫املنا�سبات الوطنية والإ�سالمية ‪..‬‬ ‫متخ�ص�صون يف ‪:‬‬

‫ متخ�ص�صون يف الزفات املميزة اخلالية من املو�سيقى ‪.‬‬‫ متخ�ص�صون يف تنفيذ الأنا�شيد و الأعمال ال�صوتية ‪.‬‬‫ متخ�ص�صون يف �إحياء جميع احلفالت واملهرجانات ‪.‬‬‫من م�شاركات النهام ‪:‬‬ ‫ مهرجان الأمرية هيا بنت احل�سني مبنا�سبة املولد النبي‬‫– حتا ‪.‬‬ ‫ حفل الإجن ��از الإن���ش��ادي – دب��ي بالتعاون م��ع االحتاد‬‫الوطني – طالبات جامعة زايد بدبي ‪.‬‬ ‫ ملتقى خورفكان الإن�شادي الأول بالتعاون مع جامعة‬‫ال�شارقة ‪ -‬خورفكان ‪.‬‬ ‫ مهرجان ملتقى العائلة – دبي ‪.‬‬‫ �إحياء �أعرا�س الرجال يف �شتى �إمارات الدولة ‪....‬‬‫ امل�شاركة يف الإذاعات والربامج التلفزيونية منها ‪� :‬إذاعة‬‫ال�شارقة – ‪. mbc‬‬ ‫‪ -‬الإ�صدارات ال�صوتية املنوعة من الزفات و الأنا�شيد ‪.‬‬


‫�صباح جديـــــــــــــــد‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫‪21‬‬


‫آرسنال يغري فان بريسي ماديا‬ ‫إلقناعه بالبقاء‬

‫لندن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫ي�ستهل مهاجم ار�سنال الهولندي الدويل روبني فان بري�سي مفاو�ضاته مع ار�سنال بغية جتديد عقده‬ ‫الذي ينتهي يف حزيران عام ‪ 2013‬عندما يجتمع مبدرب النادي الفرن�سي ار�سني فينغر اليوم االربعاء‪.‬‬ ‫وذكرت ال�صحف االنكليزية بان ار�سنال �سيغري فان بري�سي هداف ال��دوري االنكليزي املمتاز هذا‬ ‫املو�سم ماديا من اج��ل اقناعه بالبقاء يف �صفوف املدفعجية لعدة موا�سم قادمة من خ�لال رف��ع اجره‬ ‫ال�شهري من ‪ 350‬الف يورو �شهريا اىل ‪ 650‬الف يورو ليتقا�ضى �سنويا ‪8‬ر‪ 7‬ماليني يورو‪ ،‬على ان يدفع‬ ‫له لدى جتديد العقد اي�ضا مبلغا مقداره ‪2‬ر‪ 6‬مالين يورو‪ ،‬على ان تبلغ قيمة ال�صفقة االجمالية ‪3‬ر‪29‬‬ ‫مليون يورو على مدى ثالث �سنوات ا�ضافية‪.‬‬ ‫واعرب اكرث من ناد اجنبي مثل يوفنتو�س االيطايل وريال مدريد اال�سباين رغبتهما يف احل�صول‬ ‫على خدمات فان بري�سي‪ ،‬باال�ضافة اىل قطبي مدينة مان�ش�سرت‪.‬‬ ‫يذكر ان ال�صحف االنكليزية ك�شفت بان مان�ش�سرت �سيتي م�ستعد الن يدفع مبلغا مقداره‬ ‫مليون يورو �شهريا لفان بري�سي لالنتقال اىل �صفوفه‪.‬‬

‫كرة القدم اإليطالية يف انهيار مستمر‬ ‫روما ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خ�سرت ك��رة ال�ق��دم االيطالية الكثري م��ن ر�صيدها يف ال�سنوات‬ ‫االخرية‪ ،‬وال تزال ترتاجع يف ترتيب الدوريات االوروبية الكربى ب�سبب‬ ‫نتائجها املتوا�ضعة على ال�صعيد القاري‪ ،‬م�ستواها االداري املتذبذب‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا يف ظل خماطر الوقوع يف ف�ضيحة جديدة للتالعب بنتائج‬ ‫امل �ب��اري��ات‪ .‬لكن حل�سن احل��ظ‪ ،‬ا�ستعاد املنتخب ال��وط�ن��ي القليل من‬ ‫بريقه‪.‬‬ ‫انتهى مو�سم ال ��دوري االي�ط��ايل بتتويج يوفنتو�س‪ ،‬لكن الكلمة‬ ‫اجلديدة التي دخلت على قامو�س اللعبة كانت "كالت�شو�سكومي�سي"‪،‬‬ ‫اي ف�ضيحة الرهانات على نتائج املباريات التي تتزايد ب�شكل مطرد‪.‬‬ ‫تذكر الف�ضيحة بكلمة "توتونريو" ع��ام ‪ 1980‬اخلا�صة باللوتو‬ ‫الريا�ضي‪� ،‬أو "كالت�شوبويل" عام ‪ 2006‬التي زجت بيوفنتو�س البطل‬ ‫يف الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫ادخ ��ل الع �ب��ون اىل ال���س�ج��ن‪ ،‬وف �ق��دت ان��دي��ة ال �ن �ق��اط والعدالة‬ ‫االيطالية تعد مبزيد من االكت�شافات‪.‬‬ ‫تغطي هذه الغيمة ال�سوداء �شم�س الكرة االيطالية التي بد�أت تغيب‬ ‫عن �ساحات القارة العجوز‪ ،‬بيد ان قوة �شكيمة الطليان مل متنعهم من‬ ‫القتال وهكذا جنحوا باحراز ك�أ�س العامل ‪ 2006‬ودوري ابطال اوروبا‬ ‫‪ 2010‬من خالل انرت ميالن‪.‬‬ ‫خ�سرت ايطاليا بطاقتها الرابعة امل�ؤهلة اىل دوري ابطال اوروبا‬ ‫على غرار ا�سبانيا وانكلرتا‪ ،‬وكانت املانيا امل�ستفيدة‪ ،‬وهذا م�ؤ�شر خطري‬ ‫ل��دوري "�سريي �أ" ال��ذي ك��ان يهيمن على ت�صنيف ب�ط��والت االحتاد‬ ‫االوروبي يف ت�سعينيات القرن املا�ضي‪.‬‬ ‫هذا املو�سم اي�ضا‪ ،‬على غرار ‪ ،2011‬عجزت االندية االيطالية عن‬ ‫بلوغ ن�صف نهائي البطوالت االوروبية‪ ،‬اذ �سقط ميالن اخر ممثليها يف‬ ‫ربع نهائي دوري االبطال امام بر�شلونة اال�سباين (�صفر‪�-‬صفر و‪.)3-1‬‬ ‫مل تعد االندية االيطالية قادرة على مواجهة املوازنات ال�صاخبة‬ ‫لالندية اال�سبانية واالنكليزية‪ ،‬وحتى طريقة االدارة النموذجية لنادي‬ ‫بايرن ميونيخ االملاين‪ .‬مل يعد بامكانها حتمل النفقات العالية للنجوم‪،‬‬ ‫فاالرجنتيني كارلو�س تيفيز عندما كان مطرودا من مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫االنكليزي‪ ،‬مل ينتقل اىل ميالن او اىل جاره انرت لعدم قدرتهما على‬ ‫حتمل تكاليف انتقاله‪.‬‬ ‫تخلى انرت اي�ضا عن هدافه الكامريوين �صامويل ايتو ويوفنتو�س‬ ‫مل يتحمل قيمة االرجنتيني �سريخيو �أغ��وي��رو‪ .‬يبحث م�ي�لان عن‬ ‫العبني يف نهاية عقدوهم‪ ،‬على غرار املدافع الفرن�سي فيليب مك�سي�س‬

‫العام املا�ضي‪ ،‬واي�ضا عن ا�سماء جمهولة مثل العب الو�سط املايل بكاري‬ ‫تراوري من نان�سي الفرن�سي‪ ،‬على رغم ف�شل الظهري االي�سر النيجريي‬ ‫تاي تياوو يف فر�ض نف�سه مع الفريق اللومباردي بعد انتقاله جمانا‬ ‫عام ‪.2011‬‬ ‫يعود جزء من الت�أخر االقت�صادي اىل املالعب اخلالية واملتهدمة‪.‬‬ ‫وف�ضال عن ملعب يوفنتو�س اجلديد‪ ،‬ال تعود ملكية املالعب لالندية‪،‬‬ ‫لذا ال ميكن حتويلها اىل م�صادر للتمويل على غرار املانيا وانكلرتا‪.‬‬ ‫يعوق كرة القدم االيطالية ال�سلوك العاطفي لالداريني بدال من‬

‫فالكاو‪" :‬ال أفكر سوى يف أتلتيكو مدريد"‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أك��د ال�ه��داف الكولومبي رادام�ي��ل فالكاو �أن��ه ال يفكر �سوى يف‬ ‫فريقه احلايل �أتلتيكو مدريد الإ�سباين‪ ،‬الذي يرتبط بعقد معه ملدة‬ ‫اربعة �أعوام‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات �أدىل بها الليلة املا�ضية خ�لال م�ؤمتر �صحفي‬ ‫�أقيم يف بوجوتا بعد و�صول بعثة فريق �أتلتيكو �إىل كولومبيا خلو�ض‬ ‫ثالث مباريات ودي��ة‪ ،‬قال فالكاو‪�" :‬أنا �أ�ستمتع بالوقت يف �أتلتيكو‬ ‫م��دري��د‪ ..‬ف�ع�ق��دي مي�ت��د م�ع��ه �أرب �ع��ة �أع� ��وام و�أن ��ا ال �أف �ك��ر ��س��وى يف‬ ‫ذلك"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن �أتلتيكو مدريد �سيبذل كل ما يف و�سعه للحفاظ‬ ‫على العبي الفريق رغم عدم قدرته على الت�أهل �إىل دوري الأبطال‬ ‫الأوروبي‪ ،‬وهو �أمر كان يحتاجه الفريق لتح�سني و�ضعه املادي‪.‬‬ ‫وكان املدير العام لنادي �أتلتيكو مدريد الإ�سباين ميجل �أنخل‬ ‫خيل مارين‪ ،‬قد ك�شف الأ�سبوع املا�ضي �أنه يف حالة عدم جناح �أتلتيكو‬ ‫يف ال�ت��أه��ل �إىل دوري الأب �ط��ال الأوروب� ��ي ف��إن��ه �سيواجه م�شكلة يف‬

‫الإيرادات و�سيكون من ال�صعب �أن يبقي على فالكاو‪.‬‬ ‫وتعليقا ًعلى هذه الت�صريحات �أ�شار فالكاو �إىل �أن "�أنخل خيل‬ ‫�أك��د على �ضرورة الت�أهل �إىل دوري الأب�ط��ال ب�سبب الو�ضع املادي‪،‬‬ ‫ولكن ال�ن��ادي يقوم بكل م��ا يف و�سعه للحفاظ على العبيه‪ ،‬ونحن‬ ‫ننتظر لرنى كيف �سيتم حل هذه امل�شكلة خالل الأ�شهر املقبلة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الهداف �أنه مير بلحظة مميزة يف م�سريته الريا�ضية‬ ‫بعد �أن متكن من حتقيق الأهداف التي و�ضعها لنف�سه‪ ،‬ولكنه يرغب‬ ‫يف موا�صلة العمل على حت�سني م�ستواه وحتقيق �أحالم جديدة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب��أح�لام��ه م��ع املنتخب �أك��د ف��ال�ك��او رغبته يف �أن‬ ‫ي�شارك مع كولومبيا يف بطولة ك�أ�س العامل لكرة القدم‪.‬‬ ‫وكانت بعثة فريق �أتلتيكو مدريد قد و�صلت الليلة املا�ضية �إىل‬ ‫العا�صمة الكولومبية بوجوتا‪ ،‬حيث ينتظر �أن يخو�ض ثالث مباريات‬ ‫ودية ي�ستهلها الأربعاء مبواجهة فريق ميوناريو�س‪.‬‬ ‫و�سيخو�ض �أتلتيكو الودية الثانية ال�سبت املقبل �أمام �أمريكا يف‬ ‫�إط��ار االحتفاالت بعامه ال‪ ، 85‬بعد ذلك �سيتوجه �إىل مدينة نيفا‬ ‫من �أجل خو�ض ثالث مبارياته الودية �أمام �أتلتيكو ويال يف ‪ 22‬من‬ ‫ال�شهر اجلاري‪.‬‬

‫نادال يمارس الصيد بعد إخفاقه يف مدريد‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق�ضى جنم التن�س الأ�سباين رافاييل نادال امل�صنف الثالث على‬ ‫العامل ب�ضعة �أيام يف ممار�سة �صيد الأ�سماك وق�ضاء بع�ض الوقت مع‬ ‫عائلته يف مايوركا للتخل�ص من ال�ضغوط النف�سية بعد �إخفاقه يف‬ ‫بطولة مدريد لتن�س الأ�ساتذة وخروجه من الدور الثالث قبل �أيام‪.‬‬ ‫وبعد الإخفاق يف العا�صمة الأ�سبانية على املالعب الرملية التي‬ ‫حتول لونها �إىل الأزرق يف قرار مثري للجدل ‪ ،‬تعمد نادال االبتعاد‬ ‫عن جميع ال�ضغوط كي يتهي�أ نف�سيا خلو�ض مناف�سات بطولة روما‬ ‫للأ�ساتذة املقامة على املالعب الرملية حمراء اللون يف العا�صمة‬ ‫الإيطالية روما‪.‬‬ ‫وت��وج النجم ال�سوي�سري روج�ي��ه ف�ي��درر بلقب بطولة مدريد‬ ‫لينتزع من ن��ادال املركز الثاين يف الت�صنيف العاملي لالعبي التن�س‬ ‫املحرتفني‪.‬‬ ‫وق��ال ن��ادال ال��ذي ت��راج��ع �إىل امل��رك��ز الثالث يف الت�صنيف �إنه‬ ‫يحاول القاء بطولة مدريد خلف ظهره وينظر فقط للأمام‪.‬‬ ‫وقال نادال الفائز بلقب بطولة روما خم�س مرات "�س�أفكر فقط‬ ‫ب�ش�أن (فلوريان) ماير (ال��ذي يلتقي معه يف بداية م�شواره بالدور‬ ‫الثاين لبطولة روما)‪.‬‬ ‫لقد خ�سرت �أم��ام��ه يف �شنغهاي املو�سم املا�ضي‪� .‬إن�ن��ا يف �إحدى‬ ‫بطوالت الأ�ساتذة ‪ ،‬و�أمامنا العديد من الالعبني البارزين و�ستحمل‬ ‫كل نقطة �صعوبة كبرية"‪ .‬و�أ�ضاف "لكنني �س�أقدم ما بو�سعي ‪ ،‬و�إذا‬ ‫جنحت يف الظهور ب�أف�ضل م�ستوياتي ف�إنني �س�أت�أهل للنهائي"‪.‬‬ ‫و�أك ��د ن ��ادال ‪ ،‬ال��ذي خ�سر �أم ��ام مواطنه ف�يرن��ان��دو فريدا�سكو‬ ‫يف ال��دور الثالث ببطولة مدريد ‪� ،‬أن��ه يتطلع �إىل العودة للمالعب‬ ‫الرملية حمراء اللون يف روما‪.‬‬ ‫وقال ن��ادال الذي وجه انتقادات �شديدة اللهجة و�أب��دى ا�ستياء‬ ‫من تغيري لون املالعب يف مدريد "�أود اللعب بامل�ستوى الذي ظهرت‬ ‫ب��ه يف مونت ك��ارل��و وبر�شلونة حيث �أن�ن��ا �سنعود الآن �إىل الأجواء‬ ‫الطبيعية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ن��ادال �إىل �أن ال�تراج��ع �إىل امل��رك��ز الثالث يف الت�صنيف‬ ‫ال�ع��امل��ي لالعبي التن�س امل�ح�ترف�ين ال ي�ح��دث ��س��وى ف��ارق��ا �ضئيال‬ ‫بالن�سبة له‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ن�ج��م الأ� �س �ب��اين امل�ل�ق��ب ب��ا��س��م م�ل��ك امل�لاع��ب الرملية‬ ‫"�س�أ�شارك يف روما كي �أوا�صل اللعب مب�ستواي ‪ ،‬وكوين امل�صنف‬ ‫الثاين �أو الثالث لن يغري طريقة لعبي‪ .‬لن يحدث هذا فارقا كبريا‬ ‫خالل مو�سم املالعب الرملية وبداية مو�سم املالعب الع�شبية‪.‬‬

‫ت�صرفات رجال االعمال‪ ،‬على غرار "�آكل املدربني" ماوريزيو زامباريني‬ ‫رئي�س نادي بالريمو الذي التهم مدربني هذا املو�سم‪.‬‬ ‫�أم��ا ما�سيمو ت�شيلينو رئي�س كالياري فكان ر�صيده اف�ضل‪ :‬اقال‬ ‫ث�لاث��ة م��درب�ين‪ ،‬االول (روب��رت��و دون� ��ادوين) حتى قبل ب��داي��ة املو�سم‪،‬‬ ‫وا�شتبك مع البلدية بانتقاله للعب يف تري�ستي يف نهاية املو�سم على بعد‬ ‫اكرث من ‪ 800‬كلم كي ي�ضغط عليها لبناء ملعب جديد!"‪.‬‬ ‫ت��رزح االندية حتت الديون‪ ،‬بداية مع "الثالثة الكبار"‪ ،‬يف وقت‬ ‫اقرتبت فيه حقبة "اللعب املايل النظيف"‪ .‬وبح�سب ارقام "ال غازيتا‬

‫ديلو �سبورت"‪ ،‬تبلغ ديون يوفنتو�س ‪4‬ر‪ 95‬مليون يورو يف ‪،2011-2010‬‬ ‫وانرت ميالن ‪8‬ر‪ 86‬مليون يورو وميالن ‪8‬ر‪ 69‬مليون يورو‪.‬‬ ‫ويف ظل امل�شهد الأ�سود‪ ،‬خ�سر دوري الدرجة الثانية العب ليفورنو‬ ‫بيار ماريو موروزيني اثر ذبحة قلبية �صدمت العامل الكروي‪.‬‬ ‫لكن الكرة االيطالية طاملا تخطت امل�صاعب‪ ،‬وه��ي تنتف�ض كلما‬ ‫واجهات م�شكلة معينة على غرار لقبي املونديال عامي ‪ 1982‬و‪،2006‬‬ ‫فهل تفتح "كالت�شو�سكومي�سي" الباب امام لقب جديد يف ك�أ�س اوروبا‬ ‫‪2012‬؟‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني بكرة ال�سلة‬ ‫أوكالهوما يتخطى ليكرز بسهولة وفيالدلفيا‬ ‫يعادل بوسطن‬ ‫وا�شنطن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وج ��ه اوك�ل�اه��وم��ا ��س�ي�ت��ي ان � ��ذارا �شديد‬ ‫ال�ل�ه�ج��ة ل�ل��و���س اجن�ل�ي����س ل�ي�ك��رز ب�ط��ل ‪2009‬‬ ‫و‪ 2010‬ع�ن��دم��ا ه��زم��ه ‪ 90-119‬وت �ق��دم عليه‬ ‫‪��-1‬ص�ف��ر يف ال ��دور ال �ث��اين م��ن ال �ب�لاي اوف‬ ‫يف دوري ك��رة ال�سلة االم�يرك��ي للمحرتفني‬ ‫االثنني‪.‬‬ ‫على ملعب "ت�شي�سابيك ان��رج��ي ارينا"‬ ‫وامام ‪ 18203‬متفرجني‪ ،‬اكد اوكالهوما �سيتي‬ ‫ان ��ه م��ر��ش��ح ق ��وي للمناف�سة ع�ل��ى ل�ق��ب هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬عندما ت�ألق يف �صفوفه الثنائي كيفن‬ ‫دورانت (‪ 25‬نقطة و‪ 8‬متابعات) واملوزع را�سل‬ ‫و�ستربوك (‪ 27‬نقطة و‪ 9‬متريرات حا�سمة و‪7‬‬ ‫متابعات)‪.‬‬ ‫وعلق و�ستربوك على فوز فريقه‪" :‬نحن‬ ‫فريق جيد‪ ،‬خ�صو�صا على ار�ضنا‪ .‬حاولت فقط‬ ‫اللعب ب�شرا�سة وان احلق يف العايل قليال"‪.‬‬ ‫وت�ق��دم �سيتي ب�ف��ارق ‪ 35‬نقطة يف بع�ض‬ ‫فرتات املباراة وجنح بن�سبة ‪ %53‬يف الت�سديد‪،‬‬ ‫وحقق اعلى ر�صيد يف البالي اوف هذا املو�سم‪،‬‬ ‫كما ت�ألق يف �صفوفه البديل جامي�س هاردن‬ ‫�صاحب ‪ 17‬نقطة‪.‬‬ ‫ول��دى اخلا�سر ال��ذي ب��دا متعبا خلو�ض‬ ‫�سبع مباريات مع دنفر ناغت�س يف الدور االول‪،‬‬ ‫��س�ج��ل ان ��درو ب��اي�ن��وم ‪ 20‬ن�ق�ط��ة و‪ 14‬متابعة‬ ‫وكوبي براينت ‪ 20‬نقطة‪.‬‬ ‫وتوقع و�ستربوك ان تكون املباراة الثانية‬ ‫التي �ستقام اليوم االربعاء يف اوكالهوما اقوى‬ ‫من الناحية البدنية من جهة ليكرز‪.‬‬ ‫وعلق مدرب اوكالهوما �سكوت بروك�س‪:‬‬ ‫"قمنا بعمل ج�ي��د وك�ن��ا ج�ي��دي��ن دفاعيا"‪،‬‬ ‫واعترب ان مفتاح الفوز كان يف ايقاف باينوم‬ ‫وب��راي �ن��ت‪" :‬كوبي ب��راي �ن��ت ه��و اح ��د اف�ضل‬ ‫الالعبني يف تاريخ اللعبة‪ ،‬وقمنا بعمل جيد‬ ‫ب��اج�ب��اره على ال�ت���س��دي��دات ال�صعبة‪ ،‬كما مل‬ ‫مننح باينوم ت�سديدات �سهلة"‪.‬‬ ‫وكان اوكالهوما اق�صى داال�س مافريك�س‬ ‫ب�سهولة فائقة يف الدور االول‪ ،‬ليخرج حامل‬ ‫اللقب بنتيجة �ساحقة الول مرة منذ هزمية‬ ‫ميامي هيت يف ‪.2007‬‬ ‫والتقى اوكالهوما ثالث مرات يف الدور‬ ‫املنتظم مع ليكرز‪ ،‬ويف اح��دى ه��ذه املباريات‬ ‫اوق ��ف ميتا وورل ��د بي�س الع��ب ل�ي�ك��رز �سبع‬ ‫مباريات ل�ضربه هاردن بكوعه على ر�أ�سه‪.‬‬ ‫وف��از اوكالهوما يف اول مباراتني بفارق‬ ‫‪ 15‬و‪ 9‬نقاط على التوايل‪ ،‬قبل ان يفوز ليكرز‬ ‫يف املواجهة االخ�يرة على ملعبه بعد متديد‬ ‫الوقت مرتني‪.‬‬ ‫ويف ن�صف نهائي املنطقة ال�شرقية‪ ،‬عادل‬ ‫فيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز االرقام مع بو�سطن‬ ‫�سلتيك�س ‪ 1-1‬عندما هزمه ب�صعوبة ‪81-82‬‬ ‫على ملعب "تي دي غاردن" يف بو�سطن امام‬ ‫‪ 18624‬متفرجا‪.‬‬ ‫وك��ان اي�ف��ان ت��ورن��ر (‪ 10‬ن�ق��اط) العن�صر‬ ‫احلا�سم م��ع فيالدلفيا يف ال��وق��ت ال�ق��ات��ل‪ ،‬اذ‬ ‫منح فريقه التقدم ‪ 75-76‬قبل اربعني ثانية‬

‫على نهاية الربع االخري‪ ،‬ثم حافظ على تقدم‬ ‫فريقه من خط الرميات احلرة‪.‬‬ ‫وق � ��ال م � ��درب ��س�ي�ك���س��رز دوغ كولينز‪:‬‬ ‫"تخو�ض م�ب��اراة ك�ه��ذه‪ ،‬وه��ي تفوق بع�شرة‬ ‫ا�ضعاف اي مباراة يف الدور املنتظم من حيث‬ ‫اخلربة املكت�سبة"‪.‬‬ ‫وا�ضاف للفائز جرو هوليداي ‪ 18‬نقطة‬ ‫وان ��دري ��ه اي� �غ ��ووداال ‪ 13‬ن�ق�ط��ة و‪ 7‬متريرات‬ ‫حا�سمة و‪ 6‬م�ت��اب�ع��ات‪ ،‬يف ح�ين ك��ان راي �ألن‬ ‫االف�ضل لدى الفريق االخ�ضر الذي يخو�ض‬ ‫الدور الثاين للعام اخلام�س على التوايل‪ ،‬مع‬

‫‪ 17‬نقطة وا�ضاف كيفن غارنيت ‪ 15‬نقطة و‪12‬‬ ‫متابعة وراج��ون رون��دو ‪ 8‬نقاط و‪ 13‬متريرة‬ ‫حا�سمة‪.‬‬ ‫وك ��ان ف�ي�لادل�ف�ي��ا ا��ص�ب��ح خ��ام����س فريق‬ ‫يحتل املركز الثامن يف منطقته يفوز يف الدور‬ ‫االول على ح�ساب �شيكاغو بولز‪.‬‬ ‫وتفوق فيالدلفيا يف معظم فرتات املباراة‬ ‫اىل ان تدخلت خربة بو�سطن وقل�صت الفارق‪،‬‬ ‫ل�ك��ن ال���ض�ي��وف ح�صلوا ع�ل��ى االه ��م وعادلوا‬ ‫ال�سل�سلة ‪ 1-1‬قبل املباراة الثالثة التي �ستقام‬ ‫اليوم يف فيالدلفيا‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫‪23‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫برت تشيك السد املنيع‬ ‫يف تشلسي‬

‫نيقو�سيا ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اذا اعتمد ت�شل�سي تكتيكا دفاعيا بحتا يف مواجهة بايرن‬ ‫م�ي��ون�ي��خ االمل ��اين يف ن�ه��ائ��ي دوري اب �ط��ال اوروب� ��ا ك�م��ا ف�ع��ل يف‬ ‫مواجهة بر�شلونة يف ن�صف نهائي‪ ،‬فانه �سيعول ب�شكل كبري على‬ ‫حار�سه العمالق الت�شيكي برت ت�شيك اح��د جن��وم امل�ب��اراة �ضد‬ ‫الفريق الكاتالوين‪.‬‬ ‫وكان ت�شيك الذي �سيحتفل بعيد ميالده الثالثني يف اليوم‬ ‫التايل من املباراة النهائية وقف �سدا منيعا يف وجه �سيل هجمات‬ ‫بر�شلونة اكان ذهابا على ملعب �ستامفورد بريدج حيث ت�صدى‬ ‫برباعة لكرة ر�أ�سية لكارلي�س بويول‪ ،‬قبل ان يقطع املاء والهواء‬ ‫عن ليونيل مي�سي ايابا على ملعب كامب نو‪.‬‬ ‫منذ تلك املواجهتني وت�شيك يت�ألق من مباراة اىل اخرى‬ ‫وحتديدا خالل م�ساهمته الفعالة بفوز فريقه يف ك�أ�س انكلرتا‬ ‫�ضد ليفربول يف ‪ 5‬ايار على ملعب وميبلي عندما ت�صدى باعجاز‬ ‫لر�أ�سية اندي كارول القوية قبل ان جتتاز خط املرمى‪.‬‬ ‫ويقول العب و�سط ت�شل�سي فرانك المبارد والذي �سيحمل‬ ‫��ش��ارة القائد يف غياب ج��ون ت�يري امل��وق��وف يف مواجهة بايرن‬ ‫ميونيخ "ال نعطي احلار�س حقه كما يجب كما نفعل بالن�سبة‬ ‫اىل املهاجمني علما بان ت�شيك �ساهم بن�سبة كبرية يف احرازنا‬ ‫ك�أ�س انكلرتا بف�ضل ت�صديه الرائع"‪.‬‬ ‫ورف��ع ت�شيك ك�أ�س انكلرتا للمرة الرابعة منذ قدومه اىل‬ ‫ت�شل�سي ع��ام ‪ 2004‬ق��ادم��ا م��ن ري��ن ومي�ل��ك �سجال نا�صعا يف‬ ‫�صفوف الفريق ال�ل�ن��دين‪ :‬بطولة ال ��دوري االنكليزي املمتاز‬ ‫ثالث مرات‪ ،‬ك�أ�س رابطة االندية املحرتفة مرتني‪ ،‬لكن اللقب‬ ‫الوحيد الذي مل ينجح يف اح��رازه هو دوري ابطال اوروب��ا على‬ ‫الرغم من حماولته ثماين مرات"‪.‬‬ ‫وكان البلوز قاب قو�سني او ادنى من احراز اللقب القاري‬ ‫املرموق لدى مواجهتم مان�ش�سرت يونايتد يف نهائي عام ‪،2008‬‬ ‫وق��د ق��ام ت�شيك بعمله ب�شكل جيد من خ�لال الت�صدي لركلة‬ ‫كري�ستيانو رونالدو الرتجيحية‪ ،‬لكن زميليه جون تريي ونيكوال‬ ‫انيلكا اهدرا حماولتهما ليحرز ال�شياطني احلمر اللقب‪.‬‬ ‫ومل يكن احد يتوقع بلوغ ت�شل�سي نهائي امل�سابقة االوروبية‬ ‫هذا املو�سم الن معدل اعمار ت�شكيلته احلالية كانت مرتفعة‪،‬‬ ‫كما ان ت�شل�سي احتل املركز ال�ساد�س يف الدوري املحلي وهي ادنى‬ ‫مرتبة يحتلها الفريق اللندين منذ قدوم ت�شيك‪.‬‬

‫وك��ان ت�شيك نف�سه تعر�ض لبع�ض االنتقادات يف ال�صحف‬ ‫املحلية التي مل تتحدث عن امكانية ا�ستبادله يف نهاية املو�سم‬ ‫احل��ايل قبل ان ي��رد على منتقديه على ار���ض امللعب يف ن�صف‬ ‫النهائي �ضد بر�شلونة ويف نهائي الك�أ�س �ضد ليفربول‪.‬‬ ‫لكن ت�شيك الفارع الطول (‪� 197‬سنتم) يتمتع بثقة عالية‬ ‫بالنف�س‪ ،‬وهو يرتدي واقيا على ر�أ�سه منذ ان تعر�ض ال�صابة‬ ‫خطرية يف جمجمته لدى ا�صطدام احد العبي ريدينغ به عام‬ ‫‪ 2006‬وغ��اب عن املالعب ل�ستة ا�شهر‪ ،‬وقد تعر�ض بني الفينة‬ ‫والفينة النتقادات عدة‪ ،‬لكنه متكن بف�ضل مدرب حرا�س املرمى‬ ‫الفرن�سي كري�ستوف لولي�شون الذي كان معه يف �صفوف رين يف‬ ‫تخطي االوقات ال�صعبة ليقف على عتبة رفع الك�أ�س االوروبية‬ ‫املرموقة �صاحبة االذنني العري�ضتني ال�سبت املقبل‪.‬‬ ‫وال�ن�ه��ائ��ي االوروب � ��ي يف غ��اي��ة االه�م�ي��ة بالن�سبة للفريق‬ ‫اللندين الذي يدرك بانه اذا خ�سر امام الفريق البافاري فانه‬ ‫�سيغيب عن دوري ابطال اوروبا املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫ويقول ت�شيك "يف هذه احلالة‪� ،‬سيكون املو�سم �ضائعا‪ ،‬ميكن‬ ‫الي ناد كبري اال يحرز لقبا يف مو�سم ما‪ ،‬لكن ال ميكنه ان يغيب‬ ‫عن دوري ابطال اوروب��ا‪ .‬يتعني على االندية الكبرية امل�شاركة‬ ‫دائما يف دوري االبطال"‪.‬‬ ‫ريبريي يكيل املديح لت�شل�سي‬ ‫اعترب الفرن�سي فرانك ريبريي جناح بايرن ميونخ االملاين‬ ‫ان ت�شل�سي االنكليزي اق��وى تكتيكيا من بر�شلونة اال�سباين‪،‬‬ ‫وذل��ك قبل مواجهة الفريق االنكليزي ال�سبت املقبل يف نهائي‬ ‫دوري ابطال اوروبا لكرة القدم‪.‬‬ ‫ورف����ض ري�ب�يري يف حديثه ان ي�ك��ون ت�شل�سي �أ�ضعف من‬ ‫بر�شلونة وح��ذر زم�ل�اءه م��ن اال�ستخفاف بالتهديد ال��ذي قد‬ ‫ي�شكله رجال االيطايل روبرتو دي ماتيو يف النهائي املقرر على‬ ‫ملعب "اليانز ارينا"‪.‬‬ ‫وقال ريبريي ملجلة "كيكر" االملانية‪" :‬يف ما يتعلق باللعبة‪،‬‬ ‫بر�شلونة اقوى‪ ،‬لكن اذا نظرمت اىل التنظيم‪ ،‬التكتيك والكرات‬ ‫الثابتة فت�شل�سي اف�ضل"‪.‬‬ ‫وتابع ريبريي‪" :‬يف ن�صف النهائي‪ ،‬لعب ت�شل�سي كما يتعني‬ ‫عليه ال�ل�ع��ب ��ض��د ف��ري��ق م�ث��ل ب��ر��ش�ل��ون��ة‪ ،‬ويف ميونيخ �ستكون‬ ‫مقاربتهم للمباراة دفاعية‪ ،‬بتنظيم جيد وفريق مدمج‪� .‬ستكون‬ ‫املباراة �صعبة علينا"‪.‬‬

‫متفرقات قبل ك�أ�س �أوروبا ‪2012‬‬

‫نيفيل مساعداً لهودجسون وبالوتيلي لن يراقب‬

‫نيقو�سيا ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫* �سيكون املدافع الدويل ال�سابق وقائد مان�ش�سرت يونايتد �سابقا‬ ‫غ ��اري نيفيل اح��د م���س��اع��دي م ��درب منتخب ان�ك�ل�ترا اجل��دي��د روي‬ ‫هودج�سون يف ك�أ�س اوروب��ا ‪ 2012‬من ‪ 8‬حزيران اىل االول من متوز‬ ‫يف بولندا واوك��ران�ي��ا‪ ،‬ح�سب ما اعلن االحت��اد االنكليزي لكرة القدم‬ ‫االثنني‪.‬‬ ‫وك��ان غ��اري نيفيل (‪ 37‬ع��ام��ا) اع�ت��زل اللعب ع��ام ‪ 2011‬بعد ‪17‬‬ ‫مو�سما م��ع ف��ري��ق "ال�شياطني احلمر"‪ ،‬وداف ��ع ع��ن ال ��وان ب�ل�اده يف‬ ‫‪ 85‬م�ب��اراة دول�ي��ة‪ ،‬ويعمل حاليا م�ست�شارا يف �شبكة �سكاي �سبورت�س‬ ‫التلفزيونية‪.‬‬ ‫وقال هودج�سون الذي خلف االيطايل فابيو كابيلو‪�" ،‬سيكن له‬ ‫الالعبون احرتاما كبريا بف�ضل جتربته يف املالعب"‪ ،‬ورد نيفيل الذي‬ ‫وقع على عقد مدته ‪� 4‬سنوات‪" ،‬انه ل�شرف كبري وحلظة ا�ستثنائية‬ ‫بالن�سبة ايل"‪.‬‬ ‫* اكد الرئي�س االوك��راين فيكتور يانوكوفيت�ش االثنني ان قرار‬ ‫امل���س��ؤول�ين االوروب�ي��ن مبقاطعة ك ��أ���س اوروب� ��ا ‪ 2012‬ب�سبب اعتقال‬ ‫املعار�ضة يوليا تيموت�شنكو هو "ق�ضيتهم اخلا�صة" واوكرانيا "لن‬ ‫ت�سمح بان تذل"‪.‬‬ ‫وا�ضاف خالل افتتاح حمطة جديدة يف املطار يف معقله مدينة‬ ‫دانييت�سك �شرقي البالد بنيت خ�صي�صا لك�أ�س اوروبا ‪" ،2012‬مهم جدا‬ ‫بالن�سبة الينا ان ال نذل‪ .‬لن ن�سمح الحد بالقيام بذلك"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع "نحن منفتحون و��ص��ري�ح��ون‪ .‬اذا اراد اح��د امل�ج��يء اىل‬ ‫اوكرانيا ف�سن�ستقبله بكل �سرور‪ .‬واذا كان لدى احد �سبب بعدم املجي‬ ‫فهذه هي ق�ضيته ال�شخ�صية"‪.‬‬ ‫وكانت املفو�ضية االوروبية اعلنت ان اي مفو�ض منها لن يذهب‬ ‫اىل اوك��ران�ي��ا خ�لال ك��أ���س اوروب ��ا‪ ،‬وه��ددت دول اوروب�ي��ة ع��دة باتخاذ‬ ‫موقف مماثل‪.‬‬ ‫* اك��د م��درب منتخب ايطاليا ت�شيزاري برانديلي االثنني "لن‬

‫ي �ك��ون ه �ن��اك م��ن ي��راق��ب خ �ط��وة بخطوة" ��ص��اح��ب امل� ��زاج والطباع‬ ‫الغريبة ماريو بالوتيلي‪ ،‬مهاجم مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي‪ ،‬خالل‬ ‫ك�أ�س اوروبا ‪.2012‬‬ ‫وقال برانديلي خالل اعالن الت�شكيلة امل�شاركة يف البطولة و�ضمت‬ ‫املهاجم بالوتيلي "لن يكون هناك من يالحقه خطوة بخطوة على‬

‫االط�لاق‪ .‬اج��واء املجموعة وحدها هي التي �ست�ساعده على التفكري‬ ‫فقط بقمي�ص املنتخب"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف امل ��درب "انه (بالوتيلي) متحم�س ج��دا وم�صمم على‬ ‫التعبري عن كل م�ؤهالته‪ .‬لقد لعب قليال ه��ذا املو�سم‪ ،‬لكنه احدى‬ ‫املواهب االيطالية وقد برهن انه على قدر كبري من امل�س�ؤولية ب�إحرازه‬

‫سيتي يعتذر عن تهكم تيفيز‬ ‫بفريغوسون‬

‫اللبناني غانم إىل بطولة فورموال رينو‬

‫لندن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫بريوت ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫قدمت �إدارة مان�ش�سرت �سيتي بطل انكلرتا اعتذارا ر�سميا‬ ‫مل��درب مان�ش�سرت يونايتد ال�سري اليك�س فريغو�سون‪ ،‬بعد‬ ‫الفعلة غري امل�س�ؤولة التي �أق��دم عليها مهاجمه الأرجنتيني‬ ‫كارلو�س تيفيز �أثناء احتفاالته مع رفاقه وجماهري النادي‬ ‫بالفوز بلقب الدوري االنكليزي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وحمل تيفيز االثنني الفتة كتب عليها "�أرقد يف �سالم يا‬ ‫فريغو�سون" يف �إ�شارة اىل ان عدم قدرة املدرب اال�سكتلندي‬ ‫املخ�ضرم على اخلروج بلقب ما هذا املو�سم تعني موته‪.‬‬ ‫وك ��ان تيفيز (‪ 28‬ع��ام��ا) ت��رك مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د عام‬ ‫‪ 2009‬لالن�ضمام اىل غرميه اللدود �سيتي‪ ،‬وهو اراد الرد على‬ ‫فريغو�سون الذي توقع عام ‪ 2009‬ان يونايتد لن يحل وراء‬ ‫�سيتي يف ترتيب الدوري "يف حياتي"‪.‬‬ ‫وقال تيفيز معتذرا‪" :‬قمت بذلك بظرف حما�سي لكني‬ ‫مل اود اب��دا التقليل من اح�ترام ال�سري اليك�س فريغو�سون‪،‬‬ ‫الذي اقدره ك�شخ�ص وكمدرب"‪.‬‬ ‫ون�شر النادي االزرق بيانا اعتذر فيه اي�ضا من فريغو�سون‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان "كارلو�س ارتكب خط�أ يف التقدير لكنه مل يود ابدا‬ ‫التقليل من االحرتام"‪ ،‬معتربا ان االرجنتيني امل�شاغب اخذ‬ ‫الالفتة من احد امل�شجعني‪.‬‬ ‫وك��ان تيفيز اوق��ف م��ن قبل فريقه ل�ف�ترة طويلة هذا‬ ‫امل��و��س��م بعد اع�ترا��ض��ه على ق��رار م��درب��ه االي �ط��ايل روبرتو‬ ‫مان�شيني با�ستبداله يف مباراة بايرن ميونيخ االملاين يف دوري‬ ‫ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫واح��رز �سيتي لقبه االول يف ال��دوري منذ ‪ 44‬عاما بعد‬ ‫ف��وزه يف مباراة بالغة االث��ارة على كوينز ب��ارك رينجرز ‪2-3‬‬ ‫اول من ام�س االحد يف املرحلة االخرية من الربميري ليغ‪.‬‬

‫�سينقل ال�سائق اللبناين جو غامن التحدي‬ ‫اىل بريطانيا عندما يناف�س يف بطولة فورموال‬ ‫ري�ن��و اب �ت��داء م��ن ن�ه��اي��ة اال��س�ب��وع احل ��ايل‪ ،‬حيث‬ ‫ت�ست�ضيف حلبة روكينغهام يف نورثامبتون�شاير‬ ‫املرحلتني الرابعة واخلام�سة‪.‬‬ ‫وت �ع �ت�بر ه ��ذه ال �ب �ط��ول��ة االك�ث��ر ��ش�ع�ب�ي��ة يف‬ ‫ب��ري�ط��ان�ي��ا واوروب� � ��ا ل�ف�ئ��ة "جونيور" اخلا�صة‬ ‫ب��ال �� �س �ي��ارات االح ��ادي ��ة امل �ق �ع��د‪ ،‬اذ �����ش�ه��د اقباال‬ ‫كثيفا م��ن ال�سائقني ح��ول ال �ع��امل الن�ه��ا ت�شكل‬ ‫م��دخ�لا لل�ساعني اىل االرت �ق��اء ن�ح��و م�ستويات‬ ‫اعلى يف ريا�ضة املحركات‪ ،‬لذا �سيدخل غامن بعد‬ ‫احرازه بطولتي "فورموال غولف" و"مازيراتي‬ ‫تروفيو"‪ ،‬يف مناف�سة مع ‪� 26‬سائقا �آخر من ‪ 11‬بلدا‬

‫خمتلفا مثل بريطانيا والواليات املتحدة ورو�سيا‬ ‫واملك�سيك والربازيل والدمنارك وال�صني‪.‬‬ ‫وان�ضم غامن اىل فريق "�أم تك اليت" الذي‬ ‫�سيعتمد عليه لتحقيق نتائج ايجابية يف البطولة‬ ‫ا��س�ت�ن��ادا اىل تقدميه مو�سم رائ��ع يف "فورموال‬ ‫غولف" ال �ت��ي ��س�ي�ط��ر ع �ل��ى ��س�ب��اق��ات�ه��ا حم ��رزا‬ ‫لقب الن�سخة االوىل منها‪ ،‬ما فتح الباب امامه‬ ‫لاللتحاق بالفريق الربيطاين رغم ان البطولة‬ ‫ك��ان��ت ق��د ب ��د�أت ح�ي��ث اق�ي�م��ت اجل ��والت الثالث‬ ‫االوىل على حلبة �سنيرتتون يف نورفولك‪.‬‬ ‫و��س�ي���ش�ك��ل غ ��امن ب��ال �ت��ايل ث�لاث�ي��ا ق��وي��ا مع‬ ‫املك�سيكي خورخي �سيفايو�س املدعوم من الربنامج‬ ‫التطويري عينه ال��ذي او�صل مواطنه �سريخيو‬ ‫ب�يري��ز اىل ال �ف��ورم��وال واح ��د‪ ،‬وم��ع الربيطاين‬ ‫�شون والكين�شو جنل ال�سائق ال�سابق ال�شهري طوم‬ ‫والكين�شو‪.‬‬

‫وك ��ان غ ��امن ق��د و� �ص��ل اىل ان �ك �ل�ترا مطلع‬ ‫اال�سبوع احلايل حيث التقى افراد الفريق الذين‬ ‫بد�أوا بتح�ضري ال�سيارة واملقعد الذي �سيجل�س فيه‬ ‫لكي يتنا�سب مع حجمه‪ ،‬على ان يخو�ض التجارب‬ ‫يوم اجلمعة املقبل وال�سباقني يف نهاية اال�سبوع‪.‬‬ ‫وعن خطوته اجلديدة‪ ،‬قال غامن‪�" :‬صحيح‬ ‫ان املو�سم قد بد�أ يف فورموال رينو لكنني �س�أعمل‬ ‫جاهدا للظهور ب�شكل املناف�س وللحاق بال�سائقني‬ ‫املتناف�سني على �صدارة الرتتيب العام"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬انها حمطة مهمة يف م�سريتي الن‬ ‫هذه البطولة �ستعطيني املزيد من اخلربة‪ ،‬ولدي‬ ‫الثقة كاملة ب�أنه ميكنني حتقيق نتائج ايجابية‬ ‫ع �ل��ى غ� ��رار م��ا ك ��ان ع�ل�ي��ه االم� ��ر يف م�شاركاتي‬ ‫االخ �ي ��رة‪ ،‬وذل � ��ك رغ� ��م امل �ن��اف �� �س��ة ال �ق��وي��ة التي‬ ‫�س�أواجهها من قبل �سائقني متمر�سني"‪.‬‬

‫اللقب مع فريقه يف الدوري االنكليزي"‪.‬‬ ‫* �سي�شرف م��درب منتخب كرواتيا �سالفن بيليت�ش بعد انتهاء‬ ‫ك�أ�س اوروبا ‪ 2012‬على فريق لوكوموتيف مو�سكو‪ ،‬احد اندية الدرجة‬ ‫االوىل يف رو�سيا‪.‬‬ ‫وق��ال بيليتن�ش (‪ 43‬عاما) "وقعت على عقد مدته ‪� 3‬سنوات مع‬ ‫لوكوموتيف مو�سكو يبد�أ مفعوله بعد انتهاء ك�أ�س اوروب��ا‪ .‬انا �سعيد‬ ‫جدا وفخور باال�شراف على ناد كبري يف مدينة كبرية ويف بطولة قوية‬ ‫للغاية"‪.‬‬ ‫وك��ان ال��دويل الكرواتي ال�سابق ال��ذي داف��ع خ�صو�صا عن الوان‬ ‫ايفرتون وو�ست هام االنكليزيني‪ ،‬عني مدربا ملنتخب بالده يف �آب ‪2006‬‬ ‫بعد ‪ 5‬اعوام من اعتزاله اللعب‪ ،‬وا�صبح بطال قوميا بعدما قاد كرواتيا‬ ‫اىل ال�ف��وز على ان�ك�ل�ترا ‪ 2-3‬على ملعب وميبلي ال�شهري وحرمها‬ ‫بالتايل من امل�شاركة يف ك�أ�س اوروبا ‪ 2008‬يف النم�سا و�سوي�سرا‪.‬‬ ‫و� �س��اه��م بيليت�ش ك�لاع��ب يف اح� ��راز ك��روات �ي��ا امل��رك��ز ال �ث��ال��ث يف‬ ‫مونديال ‪ 1998‬يف فرن�سا‪ ،‬وذكرت ال�صحف املحلية ان الدويل ال�سابق‬ ‫ايغور �ستيمات�ش �سيخلفه يف من�صب مدرب املنتخب‪.‬‬ ‫* اكد مدرب منتخب رو�سيا‪ ،‬الهولندي ديك ادفوكات‪ ،‬ان مهاجم‬ ‫زينيت ��س��ان بطر�سبورغ ان ��دري ار��ش��اف�ين (‪ 30‬ع��ام��ا) �سيكون قائدا‬ ‫للمنتخب خالل ك�أ�س اوروبا ‪.2012‬‬ ‫وقال ادفوكات الذي �سيرتك رو�سيا بعد اوروب��ا ‪ 2012‬لال�شراف‬ ‫على ايندهوفن الهولندي‪" ،‬ار�شافني �سيكون قائدنا"‪.‬‬ ‫ومل يقدم ار�شافني م�ستوى ثابتا عندما كان مع ار�سنال االنكليزي‪،‬‬ ‫لكنه ا�ستعاد م�ستواه وانطلق بقوة بعدما عاد اىل ناديه ال�سابق زينيت‬ ‫يف كانون الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫وداف��ع ار�شافني عن ال��وان رو�سيا يف ‪ 68‬مباراة �سجل خاللها ‪17‬‬ ‫هدفا‪.‬‬ ‫ويرى ادفوكات ان رو�سيا التي �ستقابل بولندا واليونان وت�شيكيا‬ ‫يف املجموعة االوىل‪ ،‬ت�ستطيع "ان تفاجىء املنتخبات املر�شحة الحراز‬ ‫اللقب اذا قدمنا ما نحن قادرون على تقدميه"‪.‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫املركز الدولي لألمن الرياضي‬ ‫يتوىل اإلشراف على الخطط‬ ‫األمنية‬ ‫الدوحة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيتوىل املركز الدويل لالمن الريا�ضي الذي يتخذ من الدوحة‬ ‫مقرا له‪ ،‬مهمة اال�شراف على اخلطط االمنية املتعلقة باقامة نهائي‬ ‫دوري ابطال اوروبا لكرة القدم املقرر يف ميونيخ ال�سبت املقبل بني‬ ‫بايرن ميونيخ االملاين وت�شل�سي االنكليزي على ملعب اليانز ارينا‪.‬‬ ‫وغ ��ادر ال��دوح��ة ام����س ال�ث�لاث��اء ف��ري��ق متخ�ص�ص م��ن املركز‬ ‫ال��دويل ل�ل�أم��ن الريا�ضي متوجها �إىل ميونيخ املانيا وذل��ك بعد‬ ‫اخ�ت�ي��اره وتكليفه م��ن قبل االحت��اد الأوروب� ��ي ل�ك��رة ال�ق��دم (ويفا)‬ ‫للقيام بهذه املهمة‪.‬‬ ‫ويرت�أ�س الوفد هيلموت �شبان املدير التنفيذي للمركز الدويل‬ ‫للأمن الريا�ضي وجمموعة من املتخ�ص�صني من املركز الدويل‬ ‫و�سيكون م�س�ؤوال عن و�ضع اخلطط الأمنية والإ�شراف على تنفيذ‬ ‫هذه اخلطط قبل بداية و�أثناء وبعد نهاية املباراة النهائية لدوري‬ ‫�أبطال �أوروبا‪ ،‬قبل ان ي�ضع تقريرا �شامال بعد ذلك‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار امل��دي��ر التنفيذي �إن امل��رك��ز ال ��دويل ل�ل�أم��ن الريا�ضي‬ ‫بف�ضل م��ا ي�ضمه م��ن ك�ف��اءات ومتخ�ص�صني‪ ،‬ب��ات يرتبط ب�شبكة‬ ‫عاملية م��ن اخل�ب�راء واملتخ�ص�صني يف حم��ارب��ة ال�ت�لاع��ب يف نتائج‬ ‫امل�ب��اري��ات وظ��اه��رة امل��راه�ن��ات وك��ذل��ك النزاهة الريا�ضية م��ا جعله‬ ‫م�ؤهال لتقدمي الإ�ست�شارات املتعلقة ب��الأم��ن الريا�ضي يف العامل‬ ‫ب�أ�سره وم��ن ث��م م�ساعدة املنظمني للبطوالت العاملية ال�ك�برى يف‬ ‫تنظيم �أح��داث �أكرث �أمنا بالأخذ بكل امل�سببات والدوافع املهنية يف‬ ‫هذا املجال الريا�ضي املتطور ب�سرعة‪.‬‬ ‫وتعد ه��ذه االتفاقية خطوة جديدة على درب تكري�س مكانة‬ ‫امل��رك��ز ع��امل�ي��ا خ��ا��ص��ة ب�ع��د ال �� �ش��راك��ات امل �ت �ع��ددة ال �ت��ي جن��ح املركز‬ ‫الدويل للأمن الريا�ضي يف �إبرامها مع عدد من امل�ؤ�س�سات العاملية‬ ‫واالحتادات الريا�ضية يف �شتى �أنحاء العامل‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪� )16‬أيار (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1949‬‬

‫املنتخب الوطني لكرة القدم يصل بريوت استعداداً للقاء لبنان‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫توجهت بعثة املنتخب الوطني لكرة القدم‬ ‫�أم����س ال�ث�لاث��اء اىل ب�ي�روت متهيدا خلو�ض‬ ‫م �ب��اراة ودي ��ة جتمعه ب�ن�ظ�يره ال�ل�ب�ن��اين يوم‬ ‫اجلمعة املقبلة على ملعب �صيدا البلدي‪.‬‬ ‫و�ضم وفد املنتخب كل من املدير الفني‬ ‫عدنان حمد وامل��درب�ين يا�سني عمال واحمد‬ ‫عبد ال �ق��ادر وم ��درب احل��را���س اح�م��د جا�سم‬ ‫وال�برازي�ل��ي مانويل م��درب اللياقة البدنية‬ ‫ا��ض��اف��ة اىل ا��س��ام��ة ط�لال م��دي��ر املنتخب و‬ ‫اجل �ه��از ال�ط�ب��ي امل �ك��ون م��ن ال�ط�ب�ي��ب ع�صام‬ ‫ج �� �س��ام وب �� �ش�ير ال �ن �� �س��ور اخ �� �ص��ائ��ي العالج‬ ‫الطبيعي وا�شرف �صقر وحممد ابو احلوايج‬ ‫اخ�صائيي التدليك اىل جانب جرير املخامرة‬ ‫م �� �س ��ؤول ال � �ل� ��وازم ول � � ��ؤي ال �ع �ب��ادي املن�سق‬ ‫االع�لام��ي للمنتخب و ‪ 22‬العبا ه��م‪ :‬عامر‬ ‫��ش�ف�ي��ع ول � ��ؤي ال �ع �م��اي��رة وع �ب ��داهلل الزعبي‬ ‫وحماد اال�سمر وحامت عقل وب�شار بني يا�سني‬ ‫وان�س بني يا�سني وبا�سم فتحي وحممد منري‬ ‫حممد الدمريي و�سليمان ال�سلمان وخليل‬ ‫بني عطية و�شريف عدنان وحازم جودت وبهاء‬ ‫عبد الرحمن و�سعيد مرجان وحمزة الدردور‬

‫دوري �أبطال �آ�سيا‬

‫ورائ��د النواطري وعامر ذي��ب وع�ب��داهلل ذيب‬ ‫وراكان اخلالدي واحمد هايل‪.‬‬ ‫وينتظر ان يلتحق الالعبون ان�س حجي‬ ‫وحممد م�صطفى و�شادي ابو ه�شه�ش بالبعثة‬ ‫امل� �غ ��ادرة‪ ،‬وذل ��ك ب�ع��دم��ا ي�ن�ه��وا م�شاركاتهم‬ ‫احلالية مع انديتهم اخلارجية‪ ،‬فيما �سين�ضم‬ ‫ث��ائ��ر ال �ب��واب وع ��دي ال�صيفي اىل املنتخب‬ ‫عقب عودته من لبنان وقبيل املباراة الودية‬ ‫الثانية املقررة مع �سرياليون يوم ‪ 26‬ال�شهر‬ ‫اجلاري‪.‬‬ ‫وك��ان املنتخب الوطني اج��رى االثنني‬ ‫ت��دري �ب��ا م���س��ائ�ي��ا ع�ل��ى ��س�ت��اد ال� �ب�ت�راء‪ ،‬حيث‬ ‫ت��رك��زت ال �ت��دري �ب��ات ع�ل��ى اجل ��وان ��ب الفنية‬ ‫بغر�ض حت�ضري الالعبني تكتيكيا للمباراة‬ ‫ال ��ودي ��ة وال� �ب ��دء ب��ر� �س��م م�ل�ام��ح الت�شكيلة‬ ‫امل�ح�ت�م��ل ان ت�خ��و���ض امل� �ب ��اراة‪ ،‬واع �ق��ب ذلك‬ ‫توجه الالعبني اىل مركز اللياقة البدنية يف‬ ‫مقر االحت��اد ال�ستخدام ال�ساونا واجلاكوزي‬ ‫واخل�ضوع اىل التدليك‪.‬‬ ‫ك�م��ا ق ��ام امل�ن�ت�خ��ب ��ص�ب��اح �أم ����س وقبيل‬ ‫امل �غ ��ادرة ت��دري �ب��ا يف م��رك��ز ال�ل�ي��اق��ة البدنية‬ ‫با�شراف الربازيلي مانويل وتوجه بعد ذلك‬ ‫مبا�شرة �إىل لبنان مبا�شرة‪.‬‬

‫الشوط الثالث‬

‫بطولة العرب أللعاب القوى‬ ‫للشباب والشابات يف عمان‬ ‫بطولة العرب اخلام�سة ع�شرة لأل�ع��اب القوى لل�شباب‬ ‫وال�شابات التي تفتتح اليوم ‪ -‬الأربعاء ‪ -‬على م�ضمار �ستاد‬ ‫عمان ال��دويل وميدان كلية الرتبية الريا�ضية يف اجلامعة‬ ‫الأردنية‪ ..‬ت�شكل خطوة يف االجتاه ال�صحيح‪ ..‬ت�سجل الأ�سرة‬ ‫احتاد �ألعاب القوى لإعادة الربيق لأم الألعاب بعد فرتة من‬ ‫االنح�سار �إذ نرحب ب�أبطال وبطالت العرب القادمني �ألينا من‬ ‫الإمارات وال�سعودية وتون�س والبحرين واجلزائر وال�سودان‬ ‫ولبنان والكويت وقطر وال�ع��راق وم�صر وفل�سطني وليبيا‬ ‫و�سوريا واليمن‪ ..‬ف�إن ما نرجوه �أن ت�شكل هذه البطولة فر�صة‬ ‫حقيقية لأبطالنا وبطالتنا لتح�سني �أرقامهم ال�شخ�صية‪..‬‬ ‫وبالتايل ميالد كوكبة جديدة جتعلنا �أكرث تفا�ؤ ًال مب�ستقبل‬ ‫�ألعاب القوى الأردنية وكذلك العربية‪.‬‬ ‫م��ا �أخ���ش��اه �أن تقام مناف�سات ه��ذه البطولة مبدرجات‬ ‫فارغة‪ ..‬ولهذا �أدع��و احت��اد �ألعاب القوى لإتخاذ الرتتيبات‬ ‫ال�لازم��ة الكفيلة بحفز جمهور وع�شاق �أل�ع��اب ال�ق��وى على‬ ‫احل�ضور‪.‬‬ ‫تابعت اجتماعات اللجنة املنظمة العليا للبطولة التي‬ ‫�شكلت برئا�سة اللواء املهند�س نايف البخيت م�ساعد مدير‬ ‫الأمن العام للإدارة والتخطيط ومل�ست مدى اجلهد الكبري‬ ‫الذي بذلته كوادر الأمن العام لتوفري كل م�ستلزمات اجناح‬ ‫البطولة مثلما مل�ست الدور الفاعل والدعم اللوج�ستي املقدم‬ ‫من �أمانة عمان عمان الكربى وجهات �أخرى عديدة‪.‬‬ ‫�ألعاب القوى الأردنية عا�شت خالل عقدي الثمانينيات‬ ‫والت�سعينيات‪ ..‬مرحلة ذهبية ولهذا علينا م�ضاعفة اجلهود‬ ‫من �أجل �إعادة �إحياء �أم الألعاب لتعود كما كانت يف املا�ضي‪.‬‬

‫عدنان حمد يعطي تعليماته لالعبني قبل ح�صة تدريبية �سابقة‬

‫الريان يأمل بمرافقة الجزيرة إىل الدور الثاني‬

‫الدوحة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�أمل الريان القطري بخطف البطاقة الثانية للمجموعة الأوىل‬ ‫ومرافقة اجلزيرة االماراتي اىل الدور الثاين من دوري �أبطال �آ�سيا‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫ي�ست�ضيف الريان اجلزيرة اليوم الأرب�ع��اء يف اجلولة ال�ساد�سة‬ ‫االخرية من الدور االول‪ ،‬وال بديل امامه �سوى الفوز وانتظار خدمة‬ ‫قد يقدمها له نا�ساف الأوزبكي بتعادله مع �ضيفه اال�ستقالل الإيراين‬ ‫�أو فوزه عليه‪.‬‬ ‫يت�صدر اجلزيرة ترتيب املجموعة بر�صيد ‪ 13‬نقطة‪ ،‬وقد �ضمن‬ ‫�إنهاء الدور الأول باملركز الأول‪ ،‬وبالتايل �سيخو�ض مباراته يف الدور‬ ‫الثاين على �أر�ضه وبني جمهوره‪� ،‬إذ تن�ص اللوائح على �إقامته من‬ ‫مباراة واحدة على �أر�ض مت�صدر جمموعته‪.‬‬ ‫يحتل اال�ستقالل املركز الثاين وله ‪ 8‬نقاط‪ ،‬وي�أتي الريان ثالثا‬ ‫بر�صيد ‪ 6‬نقاط‪ ،‬مقابل نقطة واحدة لنا�ساف الأخري‪.‬‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫مهمة الريان تبدو �صعبة‪� ،‬إذ ال يحتاج �إىل الفوز فقط‪ ،‬بل �إىل‬ ‫�أك�ثر من ذل��ك‪ ،‬لأن م�صريه يتعلق ب�أقدام العبي نا�ساف اي�ضا‪ ،‬كما‬ ‫ان��ه �سيواجه اجل��زي��رة بـ "ن�صف فريق" ب�سبب غياب ‪ 6‬من العبيه‬ ‫الدوليني الن�ضمامهم �إىل �صفوف املنتخب القطري الذي غادر �إىل‬ ‫مدريد لال�ستعداد للجولة الرابعة احلا�سمة من ت�صفيات ك�أ�س العامل‬ ‫يف الربازيل عام ‪.2014‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة الثانية‪� ،‬سي�سعى نا�ساف �إىل اال�ستفادة من عاملي‬ ‫االر�ض واجلمهور لتحقيق الفوز على اال�ستقالل امال بانتزاع بطاقة‬ ‫الت�أهل يف اجلولة االخرية‪.‬‬ ‫وكان نا�ساف عاد من طهران بتعادل مع اال�ستقالل �صفر‪�-‬صفر‬ ‫يف مباراة الذهاب‪.‬‬ ‫بني يا�س يبحث عن ت�أهل تاريخي‬ ‫يطمح بني يا�س الإماراتي اىل الت�أهل للدور الثاين للمرة االوىل‬ ‫يف ت��اري�خ��ه عندما ي�ست�ضيف باختاكور الأوزب�ك���س�ت��اين على ا�ستاد‬ ‫ال�شاخمة يف �أبو ظبي ويلعب االحتاد ال�سعودي مع العربي القطري يف‬ ‫مباراة هام�شية بعدما �ضمن االول ت�أهله مت�صدرا للمجموعة بر�صيد‬

‫‪ 13‬نقطة‪ ،‬يف حني خ��رج الثاين من دائ��رة املناف�سة باحتالله املركز‬ ‫االخري بدون ر�صيد‪.‬‬ ‫ويتناف�س بني يا�س وباختاكور على البطاقة الثانية امل�ؤهلة للدور‬ ‫الثاين‪ ،‬مع اف�ضلية لالول الذي يحتل املركز الثاين بر�صيد ‪ 8‬نقاط‬ ‫مقابل ‪ 7‬للفريق االوزبكي‪.‬‬ ‫يلعب بني يا�س بفر�صتي الفوز والتعادل لتحقيق طموحه بالت�أهل‬ ‫يف اول م�شاركة له يف البطولة القارية‪ ،‬معتمدا على اكتمال ت�شكيلته‬ ‫التي تفتقد فقط العب الو�سط �سلطان الغافري لاليقاف‪.‬‬ ‫وي�سعى الفريق االماراتي لتفادي االخطاء الدفاعية التي وقع‬ ‫فيها يف مباراته االخ�يرة يف ال��دوري عندما �سقط امام االهلي ‪،6-4‬‬ ‫بعدما ارتكب العبوه يف اخلط اخللفي هفوات كثرية ادت اىل تعر�ضهم‬ ‫للخ�سارة اال�سوا لهم هذا املو�سم من ناحية عدد االهداف التي دخلت‬ ‫مرمى احلار�س حممد خلف‪.‬‬ ‫وي�أمل بني يا�س �أن تبقى �شهية مهاجمه ال�سنغايل اندريه �سانغور‬ ‫التهديفية مفتوحة بعدما �سجل �سبعة �أهداف يف �آخر �أربع مباريات‬ ‫منها "هاتريك" امام االهلي‪.‬‬

‫واهلل املوفق‬

‫منتخب حتت ‪ 22‬عام ًا ي�ستهل م�شواره يف بطولة النكبة بلقاء تون�س اليوم‬

‫ماراثون «القدس لنا» يؤكد على عروبة املدينة املقدسة‬ ‫رام اهلل ‪ -‬ندمي الظواهرة ويعقوب احلو�ساين‬ ‫موفدا احتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫ي�ستهل منتخب حتت ‪ 22‬عاما لكرة القدم عند ال�سابعة م�ساء‬ ‫اليوم م�شواره يف بطولة النكبة الدولية لكرة القدم التي ي�شارك‬ ‫فيها ‪ 8‬منتخبات عربية و�آ�سيوية التي افتتحت �أم�س الأول‪ ،‬عندما‬ ‫يلتقي نظريه التون�سي على ملعب الأمري احل�سني بن علي يف مدينة‬ ‫اخلليل يف �أوىل مواجهاته‪.‬‬ ‫وم��ن املنتظر �أن تكون بعثة املنتخب ق��د و�صلت �إىل رام اهلل‬ ‫�صباح اليوم‪ ،‬بعد تعذر و�صولها �أم�س لت�أخر ت�صاريح الدخول لعدد‬ ‫من الالعبني‪.‬‬ ‫ويلعب املنتخبان يف البطولة يف املجموعة الثالثة �إىل جانب‬ ‫منتخب �سريالنكا‪ ،‬ويت�أهل �أول املجموعة للدور ن�صف النهائي‪،‬‬ ‫علما �أنه مت تق�سيم املنتخبات امل�شاركة على ثالث جمموعات‪.‬‬ ‫وت�شكل البطولة املرحلة الأوىل من ا�ستعداد املنتخب خلو�ض‬ ‫ت�صفيات �آ�سيا لفئة حتت ‪� 22‬سنة التي تقام يف نيبال مطلع ال�شهر‬ ‫القادم ‪ ،‬وهي مبثابة الربوفة الأخرية قبل التوجه �إىل نيبال وت�شكل‬ ‫اختبارا جيدا لالعبني و�إ�ضافة هامة للمنتخب‪.‬‬ ‫اجل��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن ت�شكلية املنتخب ت�ضم ك�لا م��ن‪� :‬أحمد‬ ‫ال�صغري‪� ،‬أن�س اخلاليلة‪ ،‬م�صطفى �أب��و م�سامح‪ ،‬ابراهيم دلدوم‪،‬‬ ‫اح�م��د �سمري‪ ،‬اح�م��د م��ازن ال�صغري‪ ،‬ع�ب��داهلل اب��و زي�ت��ون‪ ،‬حممود‬ ‫زعرتة‪ ،‬خلدون عبداملعطي‪ ،‬رواد ابو خيزران‪ ،‬زيد جابر‪� ،‬صدام عبد‬ ‫املح�سن‪� ،‬صالح ابو ال�سيد‪� ،‬صهيب الوهيبي‪ ،‬طارق زياد‪ ،‬عامر علي‪،‬‬ ‫عبداهلل العطار‪ ،‬عدي القرا‪ ،‬عدي زه��ران‪ ،‬حممد رات��ب ‪ ،‬م�صعب‬ ‫اللحام‪ ،‬حممد زريقات‪ ،‬منذر ابو عمارة‪.‬‬ ‫ماراثون «القد�س لنا»‬ ‫من جهة �أخ��رى‪ ،‬انطلق ظهر �أم�س م��اراث��ون القد�س الدويل‬ ‫ال��ذي �أقيم حتت �شعار «القد�س لنا» وعلى هام�ش احتفال ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني بذكرى النكبة من �أمام املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني‬ ‫يف بلدة اب��و دي�س‪ ،‬مب�شاركة الآالف من الفل�سطينيني باال�ضافة‬ ‫�إىل وفد احتاد الأعالم العربي الريا�ضي‪ ،‬وذلك يف �إطار الرد على‬ ‫الإج� ��راءات الإ�سرائيلية الرامية لتهويد القد�س و�أبقائها حتت‬ ‫�أنظار العامل كمدينة ترزح حتت نري االحتالل البغي�ض‪ ،‬وتوحيد‬ ‫م�شاعر العرب وتعزيز انتمائهم للقد�س خا�صة وفل�سطني عامة‪،‬‬ ‫الت�أكيد على وحدة الريا�ضة العربية كداعم حقيقي لق�ضية القد�س‬ ‫وفل�سطني‪ ،‬وردا على اقامة امل�ستوطنات على الأرا�ضي الفل�سطينية ‪،‬‬ ‫والإبقاء على املاراتون كتقليد ريا�ضي �سنوي لدعم القد�س‪.‬‬ ‫وجاء املاراثون تتويجا لقرار جمل�س وزراء ال�شباب والريا�ضة‬ ‫العرب بدعم �صمود الفل�سطينيني بالت�أكيد على ذاكرة الفل�سطينيني‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة يف ح�م��اي��ة هويتهم ال��وط�ن�ي��ة �إم ��ام �إج � ��راءات االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي ‪ ،‬وي�ع�بر �شعار امل��اراث��ون « القد�س لنا « على اهتمام‬ ‫القيادة ال�سيا�سية و الريا�ضية العربية باهمية القد�س يف موروثنا‬ ‫التاريخي بهذه املدينة املقد�سة ب�صفتها عا�صمة فل�سطني و�أوىل‬ ‫القبلتني وثالث احلرمني ال�شريفني‪.‬‬ ‫واخ�ت�ت��م االح�ت�ف��ال ب�ت��وزي��ع ميداليات خا�صة باملنا�سبة على‬ ‫الفائزين و امل�شاركني ‪،‬يف ال�سباق ال��ذي ح�ضره حمافظ القد�س‬ ‫ورئي�س اجلامعة و املفتي العام للقد�س ال�شريف‪ ،‬وتخلله كلمات‬ ‫ل��راع��ي امل��اراث��ون ال�ل��واء جربيل ال��رج��وب وك�ب��ار احل�ضور‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫لكلمة م�ساعد االمني العام جلامعة الدول العربية د‪� .‬سيما بحوث‬ ‫عرب الهاتف‪.‬‬ ‫عبد القادر‪ ،‬وي�سبق االفتتاح الر�سمي عند التا�سعة �صباحا جل�سة‬ ‫حم�م��ود عبا�س امللتقى ال�ث��اين ل�ل�إع�لام�ي�ين الريا�ضيني العرب‪ ،‬مع اللجنة الأوملبية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ويتخلل االف�ت�ت��اح كلمة د‪ .‬في�صل احل� ��وراين‪ ،‬وك�ل�م��ة �أخرى حوار ي�شارك فيها د‪ .‬هادي عبد اهلل‪ ،‬بدر الدين الأدري�سي‪ ،‬حممد‬ ‫والأول للإعالميات الريا�ضيات العربيات يف فندق املوفنبك رام اهلل‪،‬‬ ‫امللتقى الإعالمي‬ ‫�إىل ذلك يفتتح عند الواحدة ظهر اليوم الرئي�س الفل�سطيني والذي نظمه االحتاد العربي لل�صحافة العربية بالتعاون والتن�سيق لرئي�س االحتاد العربي لل�صحافة الريا�ضية الزميل حممد جميل فاروق كتو‪.‬‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


عدد الاربعاء 16 ايار 2012