Issuu on Google+

‫«حماس» تحذر من مسريات‬ ‫تهويدية حول األقصى اليوم‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫الثالثاء ‪ 5‬جمادى الآخرة ‪ 1434‬هـ ‪ 16‬ني�سان ‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫حذرت حركة املقاومة الإ�سالمية «حما�س»‬ ‫�أم����س م��ن ا�ستعداد جماعات يهودية متط ّرفة‬ ‫تنظيم م�سرية اليوم الثالثاء تنطلق من �أمام‬ ‫منزل رئي�س حكومة االحتالل يف القد�س املحتلة‬ ‫بنيامني نتنياهو و��ص��و ًال �إىل امل�سجد الأق�صى‬

‫العدد ‪2275‬‬

‫لجنة حكومية للتحقيق يف اعتداءات‬ ‫إربد والحقوقيون يشككون بنزاهتها‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قرر رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل‬ ‫ال�ن���س��ور ت�شكيل جل�ن��ة حكومية برئا�سة‬ ‫وزي��ر ال�ع��دل ووزي��ر دول��ة ل�ش�ؤون رئا�سة‬ ‫الوزراء الدكتور �أحمد زيادات‪ ،‬ومب�ساعدة‬ ‫وزي��ر الداخلية ووزي��ر ال���ش��ؤون البلدية‬ ‫ح �� �س�ي�ن امل � �ج� ��ايل‪ ،‬وع �� �ض��وي��ة ال �ق��ا� �ض��ي‬ ‫الدكتور م�صطفى الع�ساف مدير مديرية‬ ‫ال�ت�ف�ت�ي����ش ال �ق �� �ض��ائ��ي يف وزارة ال �ع��دل‪،‬‬ ‫وال�ق��ا��ض��ي علي امل�سيمي م��دي��ر مديرية‬ ‫حقوق الإن���س��ان يف ال ��وزارة؛ للتحقيق يف‬ ‫الأحداث التي رافقت امل�سرية يف �إربد يوم‬ ‫اجلمعة املا�ضي وتزويده بتقرير عنها‪.‬‬ ‫وي � أ�ت ��ي ال �ق ��رار ب��ال �ت��زام��ن م��ع ق��رار‬ ‫�إعالن املركز الوطني حلقوق الإن�سان ب�أنه‬ ‫�شكل فريقا للتحقق من �أحداث �إربد‪.‬‬ ‫وق��ال ن�شطاء حقوقيون �إن اللجنة‬ ‫ر� �س �م �ي��ة وه� ��و م ��ا ي �ج �ع��ل م���ص��داق�ي�ت�ه��ا‬ ‫ونزاهتها حمل �شك‪.‬‬ ‫وينطلق ن�شطاء ح�ق��وق الإن���س��ان يف‬ ‫ت�شكيكهم مب�خ��رج��ات ون�ت��ائ��ج التحقيق‬ ‫ح �ي��ال أ�ح � � ��داث �إرب � � ��د‪ ،‬م ��ن ع� ��دم ت��واف��ر‬ ‫��ض�م��ان��ات الأم � ��ان ال��س�ت�ق�لال�ي��ة ون��زاه��ة‬ ‫وح �ي��ادي��ة ال�ل�ج�ن��ة؛ ب��اع�ت�ب��ار �أن اخل�صم‬ ‫واحلكم واحد‪.‬‬ ‫وي�شدد ه��ؤالء الن�شطاء على �ضرورة‬ ‫�إ�شراك منظمات املجتمع املدين امل�ستقلة‬ ‫العاملة يف جمال حقوق الإن�سان باللجنة‬ ‫امل�شكلة م��ن وزارت�ي�ن‪ ،‬إ�ح��داه�م��ا يفرت�ض‬ ‫أ�ن �ه ��ا اجل �ه��ة ال �ت��ي ي�ت�ه�م�ه��ا احل��راك �ي��ون‬ ‫مب�س�ؤوليتها عن �أحداث �إربد‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه��ة م� ��وازي� ��ة‪ ،‬ان �ت �ق��دت جلنة‬ ‫احل��ري��ات يف نقابة امل�ح��ام�ين م��ا و�صفته‬ ‫ب �ق �م��ع امل� ��� �س�ي�رة‪ .‬وق ��ال ��ت رئ �ي �� �س��ة جل�ن��ة‬ ‫احل � ��ري � ��ات يف ال� �ن� �ق ��اب ��ة امل� �ح ��ام� �ي ��ة ن ��ور‬

‫من الأحداث التي �شهدتها م�سرية �إربد يوم اجلمعة املا�ضي‬

‫الإم ��ام‪:‬ع� �ل ��ى جل �ن��ة ال�ت�ح�ق�ي��ق �أن ت�ك��ون‬ ‫حم ��اي ��دة‪ .‬وان �ت �ق��دت الإم� ��ام م��ا �أ�سمته‬ ‫باختفاء نتائج عمل اللجان ال�سابقة التي‬ ‫مت ت�شكيلها للتحقيق يف ق�ضايا تتعلق‬ ‫باحلياة العامة‪ ،‬داعية اىل ت�شكيل جلان‬ ‫من جهات حمايدة مثل النقابات املهنية‬ ‫والأح��زاب وحقوقيني‪ ،‬وتت�ضمن �إجابات‬ ‫ع��ن الأ� �س �ئ �ل��ة ال �ت��ي م��ا زال ��ت ع��ال�ق��ة عن‬ ‫الكثري من الإحداث‪.‬‬ ‫ب � ��دوره ق ��ال رئ �ي ����س جم�ل����س � �ش��ورى‬ ‫حزب جبهة العمل الإ�سالمي �إن االعتداء‬ ‫على امل�سرية ال�شعبية املطالبة بالإ�صالح‬ ‫يف مدينة �إربد يوم اجلمعة ‪2013/4/12‬م‪،‬‬ ‫ميثل حدثا جل ً‬ ‫ال يف االعتداء على احلقوق‬ ‫ال��د��س�ت��وري��ة ل�ل�أردن �ي�ين‪ ،‬وه ��دراً لأب�سط‬

‫حقوقهم يف التظاهر ال�سلمي‪ ،‬والتعبري‬ ‫عن الر�أي املكفول يف الد�ستور الأردين‪.‬‬ ‫وو�� � �ص � ��ف أ�ب� � � ��و ال� ��� �س� �ك ��ر ال �ت �� �ص��رف‬ ‫ب��ال�لام���س��ؤول‪ ،‬م�ستهجناً ح��دوث��ه حتت‬ ‫�سمع وب�صر م�ؤ�س�سات‪ ،‬الأ�صل يف عملها �أن‬ ‫تكون حلماية ورعاية م�صالح الأردنيني‪،‬‬ ‫ال �أن ت �ك��ون ال��راع��ي احل��ام��ي للبلطجة‬ ‫والتغول على القانون وامل�ؤ�س�سات وفقاً له‪.‬‬ ‫يف ه��ذا ال��وق��ت �أ��ص��در ائ�ت�لاف �شباب‬ ‫الإ�صالح والتغيري يف معان بيانا ا�ستنكر‬ ‫ف �ي��ه اع � �ت� ��داءات الأم� � ��ن ال� �ع ��ام وال � ��درك‬ ‫«بوح�شية» على حد و�صفه على املواطنني‬ ‫امل���ش��ارك�ين يف امل���س�يرة ال�سلمية املطالبة‬ ‫ب��الإ� �ص�لاح يف �إرب� ��د‪ .‬وق ��ال ال�ب�ي��ان ال��ذي‬ ‫ح�صلت «ال���س�ب�ي��ل» ع�ل��ى ن�سخة م�ن��ه» �إن‬

‫القيام باالعتداء على االطفال وال�شيوخ‬ ‫وامل�م�ت�ل�ك��ات اخل��ا��ص��ة للمواطنني يعك�س‬ ‫م��دى ح��ال��ة االح�ت�ق��ان املبيتة �ضد أ�ب�ن��اء‬ ‫ال�شعب االردين من قبل وزارة الداخلية‬ ‫و�أجهزتها‪ ،‬وي�شكل �سابقة خطرية تنذر‬ ‫باخلطر على الأمن القومي االردين‪.‬‬ ‫من جانبه اعترب النا�شط احلراكي‬ ‫ب��ا��س��م ال ��رواب ��دة غ �ي��اب امل�ت�ه��م الرئي�سي‬ ‫عن ح�ضور املحكمة املقامة �ضده بتهمة‬ ‫التعدي عليه‪« ،‬تهريبا» حتى ال يح�ضر‬ ‫امل �ح��اك �م��ة‪ ،‬وق� ��ال‪« :‬ه� � ّرب ��وا م��ن �ضربني‬ ‫لأن �ه��م يعلمون ان م��ا ق��ام ب��ه ع �ب��ارة عن‬ ‫اعتداء ثابت باجلرم امل�شهود‪،‬‬ ‫من خالل ما مت توثيقه عرب‬ ‫و�سائل الإعالم»‪.‬‬

‫‪3،2‬‬

‫استمرار هبوط النفط يفقد املواطنني حقهم يف الدعم‬ ‫حارث عواد‬ ‫مع ا�ستمرار تراجع النفط وو�صوله �أم�س‬ ‫�إىل ‪ 101‬دوالر للربميل‪ ،‬ف�إن دعم املحروقات‬ ‫الذي ت�صرفه احلكومة للمواطنني بد ًال من‬ ‫حترير �أ��س�ع��ار امل�شتقات الفطية �سيتوقف‪،‬‬ ‫وك��ان رئي�س ال��وزراء عبد اهلل الن�سور �صرح‬

‫�إب��ان حترير �أ�سعار املحروقات �أن احلكومة‬ ‫ملتزمة بتقدمي الدعم النقدي للمواطنني‪،‬‬ ‫م ��ا دام ب�ق�ي��ت أ�� �س �ع��ار ال �ن �ف��ط ف ��وق ح��اج��ز‬ ‫‪ 100‬دوالر‪ .‬وت��راج�ع��ت أ���س�ع��ار نفط «ب��رن��ت»‬ ‫ال��ذي تعتمده احلكومة يف حتديد ت�سعرية‬ ‫املحروقات حمليا‪ ،‬بن�سبة ‪ 3.3‬يف املئة لغاية‬ ‫منت�صف ني�سان اجل��اري؛ مما يرجح خف�ض‬

‫�أ�سعار املحروقات حمليا بنف�س الن�سبة‪� ،‬أو‬ ‫أ�ق ��ل م��ع ا��س�ت�م��رار ان�خ�ف��ا���ض أ���س�ع��ار النفط‬ ‫ع��امل �ي��ا‪ .‬وت� �ق ��وم احل �ك��وم��ة ب �ت �ع��دي��ل �أ� �س �ع��ار‬ ‫امل�شتقات النفطية ب�شكل �شهري‪ ،‬ويت�ضمن‬ ‫ق ��رار ال�ت�ع��دي��ل م��راج �ع��ة أ�� �س �ع��ار ال�ن�ف��ط يف‬ ‫ال�سوق العاملية وتكاليف �إي�صالها �إىل‬ ‫املواطن‬

‫‪9‬‬

‫الذهب يرتاجع‬ ‫إىل أدنى مستوى يف عامني‬

‫طريق النسور‬ ‫نحو الثقة سالكة بصعوبة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وا�صل املعدن الأ�صفر تراجعه احلاد يف الأ�سواق العاملية ليهبط‬ ‫�إىل ما دون الـ‪ 1400‬دوالر للأون�صة‪ ،‬بفعل �أنباء حتدثت عن توجه‬ ‫قرب�ص لبيع كميات من الذهب لت�أمني ال�سيولة الالزمة للبالد‪،‬‬ ‫وبفعل م�ضاربات �شهدها الذهب يف الأ��س��واق العاملية‪ ،‬حيث �سجل‬ ‫غ��رام ال��ذه��ب ع�ي��ار ‪- 21‬الأك�ث�ر طلبا حمليا‪ -‬نحو ‪ 28.22‬دي�ن��ار‪،‬‬ ‫وبينما هبط غرام الذهب عيار ‪� 24‬إىل ‪ 32.24‬دينار‪ ،‬وانخف�ض غرام‬ ‫الذهب عيار ‪� 18‬إىل ‪ 24.21‬دينار‪.‬‬ ‫وتراجع الطلب حمليا على الذهب �أم�س يف ال�سوق املحلي‪ ،‬وكان‬ ‫الرتقب �سيد املوقف بفعل تذبذب �أ�سعار املعدن الأ�صفر‪ ،‬بح�سب‬ ‫ع�ضو نقابة ال�صياغ زياد العزوين‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ع��زوين لـ»ال�سبيل» �إن التجار ف�ق��دوا امل�لاي�ين‪ ،‬ج��راء‬ ‫هبوط قيمة الذهب‪ ،‬الفتا �إىل �أن كيلو الذهب فقد ما بني ‪6 -5‬‬ ‫�آالف دينار خ�لال اليومني املا�ضيني‪ ،‬بينما فقدت �أون�صة‬ ‫الذهب نحو ‪ 240‬دوالرا‪ .‬وتوقع العزوين عودة الذهب �إىل‬ ‫ال�صعود جمددا‪ ،‬مع تال�شي �أ�سباب هبوطه عامليا‪.‬‬

‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫ال ت�ب��دو خ�ط��وط احل�ك��وم��ة اجل��دي��دة �سالكة ب��اجت��اه نيل ثقة‬ ‫جمل�س النواب‪ ،‬فالطريق تبدو �صعبة ومليئة باملطبات حتى هذه‬ ‫اللحظة‪ .‬وتواجه حكومة عبداهلل الن�سور الثانية مزاجا نيابيا �صعبا‬ ‫هذه املرة‪ ،‬لعدة �أ�سباب �أولها عدم م�شاركة النواب يف احلكومة‪ ،‬ولي�س‬ ‫�آخرها حادثة االعتداء «املمنهج» على م�سرية الإ�صالح ال�سلمية يف‬ ‫اربد اجلمعة املا�ضية‪ ،‬ح�سب نواب‪.‬‬ ‫ماراثون مناق�شات الثقة الذي تنطلق �شرارته اليوم الثالثاء‪،‬‬ ‫وقد ي�ستغرق �أربعة �أو خم�سة �أيام‪� ،‬سي�شهد عا�صفة من االنتقادات‬ ‫الالذعة لرئي�س ال��وزراء وحكومته‪ ،‬وتعديل امل��زاج النيابي املتعكر‬ ‫رهن تدخالت الن�سور وفريقه او اال�ستعانة مبا هو خارج القبة‪.‬‬ ‫الن�سور حاول امت�صا�ص غ�ضب النواب خالل جل�سة �أول �أم�س‬ ‫تارة باللعب على وتر م�شاركة النواب يف احلكومة القادمة قبل نهاية‬ ‫ال�ع��ام‪ ،‬وت��ارة �أخ��رى ب�إعالنه ت�شكيل جلنة حتقيق حمايدة‬ ‫برئا�سة وزير العدل وم�ساعدة وزير الداخلية للتحقيق يف‬ ‫�أحداث اربد‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫«بداية العقبة»‪ :‬شحنة القمح مطابقة للقواعد الفنية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أعلن م�صدر م�س�ؤول يف وزارة ال�صناعة‬ ‫وال�ت�ج��ارة م�ساء أ�م����س االث�ن�ين ��ص��دور ق��رار‬ ‫حمكمة ب��داي��ة العقبة ب� إ�ث�ب��ات واق��ع احل��ال‬ ‫للعنابر‪ 3‬و‪ 5‬م��ن ك�م�ي��ات ال�ق�م��ح ال��روم��اين‬

‫امل�ستورد م�ؤخرا‪ ،‬واملتحفظ عليها يف ميناء‬ ‫ال�ع�ق�ب��ة‪ .‬و أ�ك ��د ت�ق��ري��ر اخل�ب�رة ال���ص��ادر عن‬ ‫خمتربات اجلامعة الأردنية مطابقة كميات‬ ‫القمح يف هذين العنربين للقاعدة الفنية‬ ‫اخل��ا� �ص��ة ب��ال�ق�م��ح؛ ح�ي��ث ب�ي�ن ال�ت�ق��ري��ر �أن‬ ‫ن�سبة احل�ب��وب ال�ضامرة لكميات القمح يف‬

‫العنربين كانت بن�سبة ‪ 1.25‬يف املئة للعنرب‬ ‫رقم ثالث‪ ،‬ون�سبة ‪ 1.5‬يف املئة لعنرب خم�سة‪،‬‬ ‫وهي �ضمن الن�سب امل�سموح فيها يف القواعد‬ ‫الفنية املعتمدة‪.‬‬ ‫كما بني التقرير خلو الكميات من �أي‬ ‫�شوائب �أو متبقيات حيوانية‪.‬‬

‫خضر‪ :‬إقالة فياض «مؤامرة» وصراع يف «فتح»‬ ‫رام اهلل ‪ -‬وكاالت‬ ‫علت �أ�صوات فل�سطينية من داخل حركة‬ ‫فتح تنادي مبحا�سبة رئي�س حكومة ت�صريف‬ ‫الأع� �م ��ال � �س�لام ف �ي��ا���ض ب �ع��د ق �ب��ول رئ�ي����س‬ ‫ال�سلطة حم�م��ود عبا�س ا�ستقالته ال�سبت‪،‬‬ ‫ور�أى البع�ض �أن قبول اال�ستقالة دون ذلك‬ ‫هو مكاف�أة له‪.‬‬ ‫و�صدرت �أوىل هذه الدعوات عن قيادات‬ ‫م��ن ح��رك��ة ال�ت�ح��ري��ر ال��وط�ن��ي الفل�سطيني‬ ‫(فتح) مثل النائب يف املجل�س الت�شريعي عن‬ ‫احلركة جناة �أبو بكر التي طالبت مب�ساءلة‬

‫فيا�ض عن الرتاجع يف الأو�ضاع االقت�صادية‬ ‫وال�صحية واالجتماعية وحتى ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫م�ن��ذ ا��ض�ط�لاع��ه مب�ه��ام من�صبه‪ .‬واع�ت�برت‬ ‫يف حديث للجزيرة نت‪� -‬أن فيا�ض م�س�ؤول‬‫عن حدوث ت�شققات وانهيارات اقت�صادية يف‬ ‫املجتمع الفل�سطيني ال ميكن جتاهلها‪ ،‬وهي‬ ‫�إخفاقات �أ�شارت �إىل �أن الرئا�سة الفل�سطينية‬ ‫تتحمل معه امل�س�ؤولية فيها‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬ر�أى القيادي يف حركة فتح‬ ‫ح�سام خ�ضر �أن قرار �إقالة فيا�ض كان «خط أ�‬ ‫كبريا» و«م�ؤامرة فتحاوية»‪.‬‬ ‫واع�ت�بر �أن ه��ذا الإج ��راء ك��ان م��ن �أج��ل‬

‫� �ص��راع ب�ي�ن م�ت�ن�ف��ذي��ن يف احل��رك��ة حلماية‬ ‫م�صاحلهم‪.‬‬ ‫وق��ال خ�ضر �إن م��ن يتحمل م�س�ؤولية‬ ‫احل��ال��ة االقت�صادية ال�سيئة ه��م م��ن وقـّعوا‬ ‫اتفاقية �أو�سلو‪« ،‬و أ�ن��ا حملت فتح م�س�ؤولية‬ ‫هذه امل�ؤامرة»‪.‬‬ ‫ورف�ض �أن تكون ه��ذه اال�ستقالة جاءت‬ ‫لإن �ه��اء االن�ق���س��ام ال��ذي ه��و م�ستمر بوجود‬ ‫فيا�ض �أو عدمه‪ ،‬ولي�س فيا�ض من يتحمل‬ ‫م �� �س ��ؤول �ي��ة االن �ق �� �س��ام و�إمن� � ��ا ح��رك �ت��ا فتح‬ ‫واملقاومة الإ�سالمية(حما�س) التي‬ ‫تتعار�ض م�صاحلهما معه‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫امل � �ب� ��ارك‪ .‬و�� �ش ��ددت احل ��رك ��ة يف ب �ي��ان �صحفي‬ ‫على خ�ط��ورة ه��ذه امل���س�يرة‪ ،‬حمملة امل�س�ؤولية‬ ‫ل�لاح�ت�لال م��ن م�غ� ّب��ة تنظيمها حت��ت حمايته‬ ‫وتواطئه مع املتط ّرفني‪.‬‬ ‫ودعت منظمة التعاون الإ�سالمي وجامعة‬ ‫الدول العربية �إىل حت ّمل م�س�ؤولياتهما‬ ‫التاريخية يف حماية القد�س والأق�صى‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫السفري عبيدات يطمئن اإلسرائيليني‪:‬‬ ‫لن يطلق سراح الدقامسة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ن�ق�ل��ت ��ص�ح�ي�ف��ة «ي��دي �ع��وت‬ ‫اح��رون��وت» الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة �أم����س‬ ‫عن ال�سفري الأردين يف تل ابيب‬ ‫ول �ي��د ع �ب �ي��دات ت � أ�ك �ي��ده �أن� ��ه ال‬ ‫توجد نية للإفراج عن اجلندي‬ ‫اح �م��د ال��دق��ام �� �س��ة‪ ،‬وق � ��ال إ�ن ��ه‬ ‫يوجد قوانني يف اململكة الأردنية‬ ‫ال �ه��ا� �ش �م �ي��ة‪ ،‬و�إن ال��دق��ام �� �س��ة‬ ‫املحكوم بال�سجن امل�ؤبد �سيق�ضي‬ ‫حمكوميته‪.‬‬ ‫وك � � � � � � ��ان � � � � � � ��ت ع� � � � ��ائ � �ل � ��ات‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ات ال���س�ب��ع ال�ل��وات��ي‬ ‫قتلن يف عام ‪ 1997‬قد تظاهرت‬ ‫ق ��رب امل �ع�بر احل � ��دودي ال�شيخ‬ ‫ح �� �س�ي�ن أ�م � ��� ��س الأح� � � ��د ق �ب��ال��ة‬ ‫ال �� �س �ف��ارة الأردن � �ي� ��ة يف «رم� ��ات‬ ‫غ � � � ��ان»‪ .‬وب� �ح� ��� �س ��ب «ي ��دي� �ع ��وت‬ ‫أ�ح��رون��وت» ف��إن التظاهرة ت�أتي‬ ‫احتجاجا على عري�ضة نيابية‬ ‫تطالب ب��إط�لاق �سراح اجلندي‬ ‫�أحمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�صحيفة �إن ��ه مع‬

‫ال�سفري عبيدات لدى تقدميه �أوراق اعتماده‬

‫ان�ت�ه��اء ال�ت�ظ��اه��رة ق��ام ال�سفري‬ ‫الأردين وليد عبيدات با�ستدعاء‬ ‫ذوي ال�ط��ال�ب��ات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ات‬ ‫�إىل مكتبه‪ ،‬ونقل عنه قوله �إن‬ ‫�سيا�سة الأردن يف ه��ذه الق�ضية‬ ‫مل تتغري‪ ،‬و�أن��ه «لن يتم �إطالق‬ ‫�سراح القاتل»‪.‬‬ ‫وك � � � � � ��ان ذوو الأ� � � � �س� � � ��رى‬ ‫وامل � �ف � �ق� ��ودي� ��ن الأردن � � � �ي � �ي ��ن يف‬ ‫امل �ع �ت �ق�ل�ات الإ� �س ��رائ �ي �ل �ي ��ة ق��د‬ ‫اع �ت �� �ص �م��وا أ�م� �� ��س الأول أ�م� ��ام‬ ‫ال ��دي ��وان امل �ل �ك��ي ل�ل��إع�ل�ان عن‬ ‫نيتهم الدخول يف �إ�ضراب مفتوح‬ ‫حتى حتقيق مطالبهم وو�ضع‬

‫حد ملعاناة الأ�سرى الأردنيني يف‬ ‫�سجون االحتالل ال�صهيوين‪.‬‬ ‫ي ��ذك ��ر �أن ع � ��دد الأ� � �س� ��رى‬ ‫الأردن� � � � � �ي� � �ي � ��ن يف ال � �� � �س � �ج� ��ون‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��ون �ي��ة ي �ب �ل��غ ‪� 25‬أ� �س�ي�را‬ ‫آ�خ��ره��م الأ� �س�ير الطفل حممد‬ ‫م � �ه� ��دي‪ ،‬ب� ��الإ� � �ض� ��اف� ��ة اىل ‪29‬‬ ‫مفقودا‪.‬‬ ‫ك � �م� ��ا اع � �ت � �ق � �ل ��ت � �س �ل �ط ��ات‬ ‫االحتالل الأحد املواطن الأردين‬ ‫ع� �ط ��ا ع� �ي ��ا� ��ش ال � � ��ذي ي �ت �ج��اوز‬ ‫ال�سبعني عاما ل��دى ع��ودت��ه من‬ ‫زي � ��ارة ع��ائ�ل�ي��ة ل �ب �ل��دة راف � ��ات يف‬ ‫حمافظة �سلفيت بفل�سطني‪.‬‬

‫مسرية للحراك الجمعة أمام الحسيني‬ ‫مو�سى كراعني‬ ‫تنظم ج�م��اع��ة الإخ� ��وان امل�سلمني مب�شاركة‬ ‫احلراكات ال�شبابية م�سرية مركزية حا�شدة بعد‬ ‫ظهر ي��وم اجلمعة املقبل أ�م��ام امل�سجد احل�سيني‬ ‫و�سط البلد‪.‬‬ ‫وت�أتي امل�سرية رداً على االعتداء الذي ح�صل‬ ‫على م�سرية اربد اجلمعة املا�ضية‪ ،‬ولإي�صال ر�سالة‬ ‫م �ف��اده��ا �أن احل� ��راك م�ستمر وال �ق �م��ع واحل �ل��ول‬ ‫الأمنية مع احلراك لن تكون مفيدة‪ ،‬وفقاً لقيادي‬ ‫يف «الإخوان امل�سلمني»‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو املكتب التنفيذي جلماعة الإخوان‬

‫امل�سلمني زياد اخلوالدة �إن الفعالية التي �ستنطلق‬ ‫م ��ن امل �� �س �ج��د احل���س�ي�ن��ي و� �س��ط ال �ب �ل��د و��س�ت�ك��ون‬ ‫بالتن�سيق ب�ين احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة واحل��راك��ات‬ ‫ال�شبابية االخرى‪.‬‬ ‫وبني �أن الفعالية جزء طبيعي �ضمن احلراك‬ ‫املتوا�صل للت�أكيد على �سعي احل��راك��ات واحلركة‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة ك �ج��زء م�ن�ه��ا ع�ل��ى حت�ق�ي��ق الإ� �ص�لاح‬ ‫واحلفاظ على �سلمية احلراك‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار �إىل �أن ال�ف�ع��ال�ي��ة ت �ه��دف اىل �إر� �س��ال‬ ‫ر�سالة مفادها �أن احلراكات ع�صية على القمع‪ ،‬و�أن‬ ‫ا�ستهداف احل��راك �سيزيد من �إ�صرار احلراكيني‬ ‫على اال�ستمرار يف النهج ال�سلمي الذي بد�ؤوه‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫حممد عالونة‬

‫البعد الثالث‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫أحداث إربد‬

‫صورة تثري جد ًال لدى األمن ويف «الفيس بوك»‬

‫صحفيون‬ ‫بال حدود‬ ‫ك��ث�يرو ال��ك�لام واحل��رك��ة ل��ك��ن ب��ح��دود‪� ،‬إذ ال تتجاوز‬ ‫امل�����س��اف��ة ال��ت��ي يقطعونها ي��وم��ي��ا �أم��ت��ار ع���دة‪ ،‬يعبثون يف‬ ‫الكالم وم��رادف��ات��ه دون فهم ووع��ي‪ ،‬عل املعلومة ت�صيب‬ ‫وتلقى �صدى وا�سعا يف �صباح تالٍ ‪.‬‬ ‫لغة امل�صدر قوام ق�ص�صهم اململة‪ ،‬وت�سريبات املنتفعني‬ ‫وقود ملقاالتهم‪ ،‬هم يقفون عند عتبة امل�صداقية كل يوم‬ ‫علهم يتعدونها ���ص��دف��ة‪ ،‬ب���دون ح�����س��اب حت��ل��ق خياالتهم‬ ‫بعيدا عن الواقع و�أحيانا يعي�شون احللم‪.‬‬ ‫ع��ادوا �إىل ع�صر النقو�ش احلجرية و�أوراق ال�بردي‬ ‫يف م�صر وال�صني وعند العرب اجلاهليني‪ ،‬وغريهم من‬ ‫الأمم العريقة ال��ت��ي ك��ان��ت ن��وع��ا م��ن الن�شر �أو الإع�ل�ام‬ ‫�أو ال�صحافة ال��ق��دمي��ة‪ ،‬لكنها ك��ان��ت خليطا م��ن اخليال‬ ‫وال���واق���ع‪ ،‬مت�شيا م��ع رغ��ب��ات ال�����س��ام��ع�ين‪ ،‬بغية الت�سلية‪،‬‬ ‫الإ�شادة بالبطولة والقوة‪ ،‬وكان هذا اللون من الق�ص�ص‬ ‫كثري التداول بني النا�س يعمر طويال‪ ،‬وينتقل من جيل‬ ‫�إىل جيل‪.‬‬ ‫ال��غ��ري��ب �أن ع���دده���م حم����دود ل��ك��ن ت أ����ث�ي�ره���م ق��وي‬ ‫وا�صبح �أدا�ؤه��م نهجا للجدد وجتربة خو�ضها مغر‪ ،‬رغم‬ ‫�أن ح�صيلتها م��ن التدريب �صفر و�إن م��ور���س فهو عابر‬ ‫للعقول دون �أث��ر �أو ف��ائ��دة‪ ،‬يحرفون الأح��ك��ام ويحابون‬ ‫الوجوه‪.‬‬ ‫ه��ن��ال��ك م��ن ي��ح��اج��ج ب���أن��ه��م ق��ل��ة ال ينبغي االل��ت��ف��ات‬ ‫�إل��ي��ه��م‪ ،‬ك��ي��ف وق���د اع��ت�روا امل��ن��اب��ر وح���ج���زوا م�ساحاتهم‬ ‫ب��ال��ق��وة‪ ،‬دون فطنة وذك���اء وا���س��ت��دراك وتلميح ب��ل بغباء‬ ‫�أعمى كمن يجلب احلطب للغابة‪.‬‬ ‫ذل��ك يفر�ض ���س���ؤاال بالقوة عن م�ستقبل ه��ذه املهنة‬ ‫التي يتقل�ص ورقها يوما بعد يوم ل�صالح عامل افرتا�ضي‬ ‫يتما�شى مع عقولهم الف�ضفا�ضة‪ ،‬ال يحكمه قوانني �أو‬ ‫تعليمات �أو حما�سبة ل��ل��ذات‪� ،‬أو ع��ن م�صري م��ن حاولوا‬ ‫ح��ت��ى ال�����س��اع��ة ج��م��ع وحت��ل��ي��ل امل��ع��ل��وم��ات وال��ت��ح��ق��ق من‬ ‫م�صداقيتها وتقدميها للجمهور‪.‬‬ ‫ان��ه��م ي��ن��ت��م��ون مل��ج��م��وع��ة "�صحافيون ب�لا حدود"‪،‬‬ ‫امل��ف�تر���ض �أن ي��ح��ده��ا م���ن ال���غ���رب امل��ه��ن��ي��ة وم���ن ال�����ش��رق‬ ‫امل�صداقية ومن ال�شمال ال�شرف واجلنوب الإمل��ام باللغة‬ ‫الأم (العربية)‪.‬‬ ‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫ك��ان النت�شار ���ص��ورة الطفل حممد‬ ‫ب��ا���س��م ال���رواب���دة حم��ا���ص��راً ب�ين �أي����دي ‪3‬‬ ‫من رجال الأمن العام وهو خائف وباك‪،‬‬ ‫حم��او ًال االف�لات منهم مثار جدل وا�سع‬ ‫وت�سا�ؤل على �صفحات "الفي�س بوك" يف‬ ‫حماولة ملعرفة مالب�سات املوقف‪.‬‬ ‫ال�صورة بح�سب ت�أكيد وال��د الطفل‬ ‫النا�شط يف ح��راك ارب��د با�سم ال��رواب��دة‬ ‫تعود البنه حممد‪ ،‬مبينا �أنه مت التقاطها‬ ‫ي��وم ال�سبت املا�ضي وق��ت االع��ت��داء عليه‬ ‫ب��ع��د م�����ش��ارك��ت��ه يف اع��ت�����ص��ام ام����ام مبنى‬ ‫حمافظة ارب��د؛ احتجاجا على االعتداء‬ ‫ع��ل��ى م�����س�يرة "رف�ض‪ "21‬ي���وم اجلمعة‬ ‫املا�ضي‪ .‬وبني �أن ابنه حممد ال��ذي يبلغ‬ ‫من العمر ‪ 13‬عاما‪ ،‬كان يحاول االفالت‬ ‫من رجال الأمن العام لي�ستطيع تقدمي‬ ‫امل�ساعدة يل بعد الهجوم علي من قبل‬ ‫"بلطجية"‪ ،‬م�����ش�يرا �إىل ان���ه م��وق��ف‬ ‫ط��ب��ي��ع��ي م���ن ول����د جت����اه وال������ده نتيجة‬ ‫ح��رق��ت��ه ع��ل��ى م���ا ح����دث‪ ،‬مبينا ان ابنه‬ ‫حم��م��د ي��ح�����ض��ر م��ع��ه ج��م��ي��ع ف��ع��ال��ي��ات‬ ‫احلراك منذ انطالقته قبل عامني‪.‬‬ ‫وت���اب���ع �أن م���ا ح���ز ب��ال��ن��ف�����س و�أث�����ار‬ ‫احل���زن واال���س��ت��غ��راب يف ال��وق��ت ذات���ه هو‬

‫كيفية �سلوك وتعامل رج��ال الأم���ن مع‬ ‫ط��ف��ل ب���ريء ال ي��ري��د ���س��وى �أن يطمئن‬ ‫على والده‪ ،‬منوها �إىل ان ال�صورة تظهر‬ ‫�أن رج����ال الأم����ن "تعاملوا ب�����ش��يء من‬ ‫اخل�����ش��ون��ة م���ع اب��ن��ي حم��م��د ومي��ن��ع��ون��ه‬ ‫وي��ح��ج��زون��ه فيما ي��ب��دو م��ن م�ساعدتي‬ ‫واالطمئنان علي"‪ ،‬بح�سب تعبريه‪.‬‬ ‫م�����ن ج���ه���ت���ه ق�������ال م���������ص����در �أم����ن����ي‬ ‫لـ"ال�سبيل" ان ال�صورة �أثارت جدال لدى‬ ‫جهاز الأم���ن ال��ع��ام‪ ،‬فقام بال�س�ؤال عنها‬ ‫ومتابعتها ف��ور اط�لاع��ه عليها‪ ،‬منوها‬ ‫�إىل �أن��ه ات�صل مع مديرية �شرطة اربد‬ ‫ال�ستي�ضاح مالب�سات وم��ع��رف��ة حقيقة‬ ‫ال�صورة‪.‬‬ ‫و�أكد امل�صدر الأمني �أن ال�صورة تعود‬ ‫للطفل حم��م��د ب��ا���س��م ال���رواب���دة ولي�س‬ ‫ل�شخ�ص �آخر‪ ،‬نافيا �أن يكون رجال الأمن‬ ‫العام ا�ستخدموا اخل�شونة معه‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫انهم قاموا فقط بتهدئته وال�سيطرة على‬ ‫انفعاله ب�سبب م�شاهدته االع��ت��داء على‬ ‫وال��ده‪ ،‬خوفا وحفاظا عليه من الطرف‬ ‫الآخ����ر‪ .‬و�أب����دى امل�����ص��در الأم��ن��ي تفهمه‬ ‫حلالة الطفل التي كان عليها وقتها‪.‬‬ ‫ال��غ��ري��ب �أن �صفحة "في�سبوكية"‬ ‫حتمل ا�سم"االردن ت��اري��خ‪ ،‬لتفنيد كل‬ ‫حجج االع��داء التي حتاك �ضد وطننا"‪،‬‬

‫ان��ت��ق��دت جل��ن��ة احل���ري���ات يف ن��ق��اب��ة امل��ح��ام�ين ما‬ ‫و���ص��ف��ت��ه ب��ق��م��ع امل��ظ��اه��رة ال�����س��ل��م��ي��ة يف م��دي��ن��ة ارب���د‬ ‫اجلمعة املا�ضية‪.‬‬ ‫وقالت رئي�سة جلنة احلريات يف النقابة املحامية‬ ‫ن����ور الإم������ام لـ"ال�سبيل"‪" :‬نحن م���ع ع����دم ج���واز‬ ‫ا�ستخدام القوة ب���أي �شكل من اال�شكال"‪ ،‬داعية �إىل‬ ‫ت�شكيل جلنة حتقيق حمايدة يف الإحداث التي وقعت‬ ‫يوم اجلمعة املا�ضية‪.‬‬ ‫وانتقدت الإمام ما �أ�سمته اختفاء اللجان ال�سابقة‬ ‫التي مت ت�شكيلها للتحقيق يف ق�ضايا تتعلق باحليات‬ ‫العامة‪ ،‬م�ؤكدة ان الأ�سئلة عن هذه اللجان يجب ان‬ ‫توجه للنواب املعنيني باحلفاظ على احلريات وحماية‬ ‫املواطن‪.‬‬ ‫ودعت اىل ت�شكيل جلان من جهات حمايدة مثل‬ ‫ال��ن��ق��اب��ات املهنية والأح�����زاب وح��ق��وق��ي�ين‪ ،‬وتت�ضمن‬ ‫إ�ج��اب��ات عن الأ�سئلة التي ال زال��ت عالقة عن الكثري‬ ‫من الإحداث‪.‬‬ ‫وحول ال�صورة التي مت تداولها على نطاق وا�سع‬ ‫ع�بر م��واق��ع ال��ت��وا���ص��ل االج��ت��م��اع��ي لطفل يتعر�ض‬ ‫للتعنيف‪� ،‬أ���ش��ارت الإم���ام �إىل ان ذل��ك ي��دخ��ل يف باب‬ ‫رف�ض اال�ستخدام غ�ير امل�برر للقوة املرفو�ضة ب���أي‬

‫تدعي �أن ال�صورة لطفل يدعى حممد‬ ‫رات��ب الربابعة‪ ،‬و�أن رج��ال االم��ن العام‬ ‫يحاولون �إبعاده عن مكان اال�شتباك الذي‬ ‫ح�صل اثناء امل�سرية‪ ،‬وال عالقة للطفل‬ ‫بالإخوان ال من قريب �أو من بعيد‪.‬‬

‫ال�����رواب�����دة ع��ل��ق ع��ل��ى ه����ذا ال��ك�لام‬ ‫املكتوب على ال�صفحة "الفي�سبوكية"‬ ‫امل�شار �إليها‪ ،‬ب���أن ما ورد تزوير وت�ضليل‬ ‫وادع��اء باطل‪ ،‬م�ؤكدا �أن ال�صورة لولده‬ ‫حممد ولي�س لطفل �آخر‪ ،‬م�شددا على �أنه‬

‫لو ك��ان يعلم هوية ال�شخ�ص ال��ذي كتب‬ ‫هذه املعلومة الكاذبة لأق��ام عليه ق�ضية‬ ‫أ�م��ام الق�ضاء‪ ،‬م�شريا �إىل وجود "طرف‬ ‫خفي" يقوم بهذه الفربكات والأكاذيب‪،‬‬ ‫على حد قوله‪.‬‬

‫«تلفيق» تهمة لناشط حراكي بــ «الهاشمية»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫�أوقفت مديرية �شرطة لواء‬ ‫الها�شمية ���ص��ب��اح ام�����س االث��ن�ين‬ ‫النا�شط احل��راك��ي يف ال��ل��واء �أب��و‬ ‫�سويلم امل�شاقبة‪� ،‬إثر �شكوى تتهمه‬ ‫بتحطيم ���س��ي��ارة اح���د امل��واط��ن�ين‬ ‫�أثناء فعالية احتجاج للحراك يف‬ ‫اللواء‪.‬‬ ‫وق�������ال ال���ن���ا����ش���ط يف ح����راك‬

‫ل������واء ال��ه��ا���ش��م��ي��ة ع��ل��اء ال���ذي���ب‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن م��دي��ر �شرطة‬ ‫اللواء قال للم�شاقبة خالل زيارة‬ ‫رئ��ي�����س ال�����وزراء ع��ب��داهلل الن�سور‬ ‫الأخرية للواء ما ن�صه "راجعنا‪..‬‬ ‫عليك ق�ضية"‪ ،‬ف��وع��ده امل�شاقبة‬ ‫باملراجعة واالطالع على الق�ضية‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان امل�شاقبة قام مبراجعة‬ ‫مركز امن اللواء م�ساء الأحد‪.‬‬ ‫وب����ي���ن ال������ذي������ب �أن���������ه ل����دى‬

‫«حريات املحامني» تدين قمع مسرية إربد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬

‫الروابدة بعد تلقيه ال�ضربة على ر�أ�سه‬

‫�شكل م��ن اال���ش��ك��ال‪ .‬وك��ان��ت جلنة احل��ري��ات يف نقابة‬ ‫املحامني دعت اجلهات الر�سمية لإطالق �سراح كافة‬ ‫امل��وق��وف�ين‪ ،‬ك��م��ا دع���ت ك��اف��ة �أب���ن���اء و���ش��رائ��ح ال��وط��ن‬ ‫للتعبري عن �آرائهم مبا يخدم م�صلحة الوطن والأمة‬ ‫ويتوافق مع �أحكام القانون والد�ستور‪.‬‬ ‫و�أكدت اللجنة يف بيان انها �ستبقى دائماً يف �صف‬ ‫الوطن وتقف على م�سافة واحدة من جميع الأردنيني‬ ‫وال تنحاز �إال جلانب الوطن وا�ستقراره‪.‬‬ ‫من جانبها ا�ستهجنت النقابات املهنية االعتداء‬ ‫ع��ل��ى امل�����ش��ارك�ين ب��امل�����س�يرة ال�����س��ل��م��ي��ة ال���ت���ي ت��ط��ال��ب‬ ‫بالإ�صالح‪ ،‬م�شرية �إىل ان املواطن االردين بد أ� ي�شعر‬ ‫ب�أن االجراءات املتخذة لتحقيق اال�صالح لي�ست جادة‪.‬‬ ‫وق���ال رئ��ي�����س جمل�س ال��ن��ق��ب��اء نقيب املهند�سني‬ ‫ال��زراع��ي�ين حم��م��ود اب���و غنيمة ان ال��ن��ق��اب��ات املهنية‬ ‫تابعت ما جرى من اح��داث م�ؤ�سفة يف ارب��د اجلمعة‬ ‫امل��ا���ض��ي��ة‪ ،‬م����ؤك���دا ان ال��ت��ع��ب�ير ع��ن ال�����ر�أي ح��ق كفله‬ ‫الد�ستور لكل املواطنني‪.‬‬ ‫وح����ذرت ال��ن��ق��اب��ات م��ن ان��ت��ه��اج �سيا�سة احل��ل��ول‬ ‫االمنية للتعامل مع املطالب اال�صالحية ال�سلمية‪،‬‬ ‫ح��ي��ث ا�ستطاعت احل��ك��وم��ات ال��ت��ع��ام��ل م��ع امل�����س�يرات‬ ‫واحلراكات اال�صالحية خالل العامني املا�ضيني من‬ ‫عمر احلراك اال�صالحي مبا جنب البالد من خماطر‬ ‫التعامل االمني وجر البالد اىل ما ال يحمد عقباه‪.‬‬

‫الإمام‪:‬‬ ‫ال يجوز‬ ‫ا�ستخدام‬ ‫القوة ب�أي‬ ‫�شكل‬ ‫واملطلوب‬ ‫ت�شكيل‬ ‫جلنة‬ ‫حتقيق‬ ‫حمايدة‬

‫من هنا وهناك‬ ‫موظفو كلية الحصن يجددون اعتصامهم‬ ‫اربد‪ -‬فار�س القرعاوي‬ ‫وا�صل موظفو كلية احل�صن اجلامعية التابعة‬ ‫جلامعة البلقاء التطبيقية �أم�س الأحد اعت�صامهم‬ ‫امل��ف��ت��وح ال���ذي ب���د�أ م��ن ���ص��ب��اح ي��وم الأح���د احتجاجا‬ ‫على م��ا �أ�سموه «�أ���س��ل��وب املماطلة والت�سويف ال��ذي‬ ‫متار�سه اجلامعة يف �إقرار و�صرف عالوة املركز التي‬ ‫من �ش�أنها م�ساواة رواتبهم برواتب اقرانهم يف مركز‬ ‫اجلامعة»‪.‬‬ ‫�إىل ذل���ك �أ����ص���درت ال��ل��ج��ن��ة التن�سيقية للكليات‬ ‫اجلامعية التابعة للجامعة بيانا او�ضحت من خالله‬ ‫اعتزامها التوجه للق�ضاء واملطالبة قانونياً بالعالوة‬ ‫الإ�ضافية التي مت منحها للعاملني يف مركز اجلامعة‪.‬‬ ‫ودع���ت اللجنة ك��اف��ة موظفي الكليات اجلامعية‬ ‫للمطالبة بحقوقهم التي مل تلق �أذان���ا �صاغية رغم‬ ‫ال��وع��ود امل��ت��ك��ررة‪ ،‬م�شرية �إىل ال��وع��د ال��ذي تلقوه من‬ ‫رئي�س اجلامعة مطلع �آذار املا�ضي ببدء �صرف العالوة‬ ‫اعتبارا من ني�سان احلايل‪.‬‬ ‫وق��ال��ت اللجنة انهم �أمهلوا رئي�س اجلامعة مدة‬ ‫�أربعني يوما مل ي��روا خاللها �سوى املماطلة والوعود‬ ‫وفق البيان‪� ،‬إذ �أعلنت عن بدء االعت�صام املفتوح حلني‬ ‫إ�ق���رار ال��ع�لاوة اال�ضافية و�إق��راره��ا على رات��ب ال�شهر‬ ‫موظفو كلية احل�صن خالل اعت�صامهم احلايل‪.‬‬

‫م����راج����ع����ة امل�������ش���اق���ب���ة ل��ل��م��رك��ز‬ ‫واالط�ل�اع على الق�ضية‪ ،‬ق��ال له‬ ‫رج���ال الأم���ن يف امل��رك��ز ان��ه يجب‬ ‫عليه التقدم بكفالة ثم مراجعة‬ ‫حم��ك��م��ة ���ص��ل��ح ال����زرق����اء مل��ت��اب��ع��ة‬ ‫التحقيقات هناك‪ ،‬منوها الذيب‬ ‫�إىل انه تقدم بكفالة امل�شاقبة �إال‬ ‫ان امل��رك��ز الأم��ن��ي رف�ض كفالته‪،‬‬ ‫الأم��ر ال��ذي ا�ضطرهم لالت�صال‬ ‫ب���اب���ن ع���م امل�����ش��اق��ب��ة ال�����ذي ج��اء‬

‫للمركز وقام بكفالته‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح ان���ه ل���دى م��راج��ع��ة‬ ‫امل�شاقبة للمحكمة �صباح يوم ام�س‬ ‫وح�ضور املدعي باحلق ال�شخ�صي‬ ‫امام القا�ضي ور�ؤية امل�شاقبة‪ ،‬نفى‬ ‫املدعي باحلق ال�شخ�صي �أن يكون‬ ‫امل�����ش��اق��ب��ة ه���و م���ن ق���ام بتحطيم‬ ‫زجاج �سيارته‪.‬‬ ‫و�أ�شار الذيب �إىل ان القا�ضي‬ ‫ع���ن���دم���ا ������س������أل امل�����دع�����ي ب���احل���ق‬

‫ال�����ش��خ�����ص��ي ب��ع��د ن��ف��ي��ه ان ي��ك��ون‬ ‫امل�شاقبة ه��و ال���ذي ق��ام بتحطيم‬ ‫�سيارته‪" :‬ملاذ تدعي عليه �إذن"؟‪،‬‬ ‫اج������اب �أن ال�������ش���رط���ة ه����ي ال��ت��ي‬ ‫اعطتني او�صاف امل�شاقبة‪ ،‬واكدت‬ ‫له انه هو من قام بتحطيم زجاج‬ ‫�سيارته‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫واع���ت�ب�ر ال���ذي���ب ان ذل����ك ال‬ ‫يعدو ان يكون "تلفيقا" لتهمة ال‬ ‫عالقة للم�شاقبة بها‪.‬‬

‫وت���اب���ع ال���ذي���ب أ�ن�����ه ب��ال��رغ��م‬ ‫م��ن ب���راءة امل�شاقبة م��ن التهمة‪،‬‬ ‫�إال ان املحكمة مل ت��خ��لِ �سبيله‪،‬‬ ‫ب��ل ق��ام��ت بتحويله �إىل مديرية‬ ‫�شرطة ال��زرق��اء للت�أكد م��ن عدم‬ ‫وج���ود اي ���ش��ك��اوى اخ���رى بحقه‪،‬‬ ‫معتربا ان هذا الإج���راء من قبل‬ ‫الأم����ن مب��ث��اب��ة ع��ق��اب للم�شاقبة‬ ‫ع��ل��ى ن�����ش��اط��ه احل���راك���ي املطالب‬ ‫باال�صالح‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫أحداث إربد‬

‫على المأل‬

‫الروابدة‪ :‬هرّبوا من ضربني حتى ال يحضر املحكمة‬

‫جنرال يف‬ ‫وزارة الداخلية‬

‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫اع �ت�بر ال�ن��ا��ش��ط احل��راك��ي با�سم‬ ‫الروابدة غياب املتهم �إ�سالم بني هاين‬ ‫ع��ن ح �� �ض��ور امل�ح�ك�م��ة امل �ق��ام��ة ��ض��ده‬ ‫بتهمة التعدي عليه‪" ،‬تهريبا" حتى‬ ‫ال ي�ح���ض��ر امل �ح��اك �م��ة‪ ،‬ق��ائ�ل ً�ا‪" :‬لقد‬ ‫ه � ّرب��وا م��ن ��ض��رب�ن��ي لأن �ه��م يعلمون‬ ‫ان ما ق��ام به عبارة عن اع�ت��داء ثابت‬ ‫ب��اجل��رم امل �� �ش �ه��ود‪ ،‬م��ن خ�ل�ال م��ا مت‬ ‫توثيقه عرب و�سائل الإعالم"‪.‬‬ ‫وقال الروابدة يف ت�صريح خا�ص‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إنه تفاج أ� لدى ح�ضوره‬ ‫اجلل�سة الأوىل بالق�ضية التي �أقامها‬ ‫�ضد املتهم بني ه��اين بتهمة التعدي‬ ‫ع�ل�ي��ه بـ"العلم" ي ��وم �أم ����س الأح ��د‪،‬‬ ‫بعدم ح�ضوره �أمام القا�ضي‪ ،‬مبينا ان‬ ‫ال�سبب يف غياب بني هاين هو وجوده‬

‫يف امل�ست�شفى بحجة تلقي العالج‪ ،‬كما‬ ‫ورد يف حم�ضر املحكمة‪.‬‬ ‫وتابع �أنه و�صل اىل م�سامعه �أن‬ ‫امل�ت�ه��م ب�ن��ي ه��اين مل ي�ت��م ت��وق�ي�ف��ه يف‬ ‫نظارة املركز الأم�ن��ي ليلة �إيقافه بل‬ ‫مت "تهريبه" �إىل امل�ست�شفى يف الليلة‬ ‫نف�سها‪ ،‬بح�سب ت�ع�ب�يره‪ ،‬م ��ؤك��دا ان��ه‬ ‫لن يتنازل عن الق�ضية و�سوف يقوم‬ ‫مبتابعتها ق��ان��ون�ي��ا وع���ش��ائ��ري��ا‪ ،‬على‬ ‫حد قوله‪.‬‬ ‫وب �ي�ن ال� ��رواب� ��دة �أن امل �ت �ه��م ب�ن��ي‬ ‫ه ��اين ق ��ام ب��ال�ه�ج��وم وال �ت �ع��دي عليه‬ ‫بـ"العلم" بعد م�شاركته يف اعت�صام‬ ‫امام مبنى حمافظة �إربد يوم ال�سبت‬ ‫امل ��ا� �ض ��ي؛ اح �ت �ج��اج��ا ع �ل��ى االع� �ت ��داء‬ ‫على م�سرية" رف�ض‪ "21‬التي نفذها‬ ‫ح � ��راك �إرب� � ��د وع � ��دد م ��ن احل ��راك ��ات‬ ‫املختلفة باململكة‪.‬‬

‫املعتدي حلظة اعتدائه على با�سم الروابدة‬

‫أبو السكر‪ :‬أحداث إربد اعتداء على الدستور‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬مو�سى كراعني‬

‫علي �أبو ال�سكر‬

‫قال رئي�س جمل�س �شورى حزب جبهة العمل‬ ‫الإ� �س�لام��ي �إن االع �ت��داء ع�ل��ى امل���س�يرة ال�شعبية‬ ‫املطالبة ب��الإ��ص�لاح يف مدينة �إرب��د ي��وم اجلمعة‬ ‫‪2013/4/12‬م‪ ،‬متثل حدثا جل ً‬ ‫ال يف االعتداء على‬ ‫احل�ق��وق الد�ستورية ل�ل�أردن�ي�ين‪ ،‬وه ��دراً لأب�سط‬ ‫حقوقهم يف التظاهر ال�سلمي‪ ،‬والتعبري عن الر�أي‬ ‫املكفول يف الد�ستور الأردين‪.‬‬

‫وو�صف �أب��و ال�سكر الت�صرف بالال م�س�ؤول‪،‬‬ ‫م�ستهجناً ح��دوث��ه حت��ت �سمع وب�صر م�ؤ�س�سات‪،‬‬ ‫الأ�صل يف عملها �أن تكون حلماية ورعاية م�صالح‬ ‫الأردنيني‪ ،‬ال �أن تكون الراعي احلامي للبلطجة‬ ‫والتغول على القانون وامل�ؤ�س�سات وفقاً له‪.‬‬ ‫كما حمل �أبو ال�سكر هذه اجلهات م�س�ؤولية‬ ‫�إ�صابة العديد من الأردن�ي�ين الأح��رار املطالبني‬ ‫ب��الإ� �ص�لاح وع�ل��ى ر�أ� �س �ه��م ع�ضو جمل�س ��ش��ورى‬ ‫احل��زب‪ ،‬ع�ضو جمل�س ال�ن��واب الأ��س�ب��ق‪ ،‬الدكتور‬

‫علي العتوم باال�ضافة �إىل عدد من �أع�ضاء احلزب‬ ‫و�أبناء الوطن و�أح��راره‪ ،‬واعتربه �إفال�ساً �سيا�سياً‬ ‫فا�ضحاً‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن ع��ن املطالبة باالحتكام �إىل القانون‬ ‫ون �ب��ذ ال �ع �ن��ف واال� �س �ت �م��رار ب ��احل ��راك ال���س�ل�م��ي‪،‬‬ ‫وطالب ب��إج��راء حتقيق حمايد وج��اد �ضمن مدة‬ ‫حمددة يف�ضي اىل نتيجة يطلع عليها الأردنيون‪،‬‬ ‫و�إحالة املتورطني يف االعتداء �إىل الق�ضاء العادل‬ ‫ليتم حماكمتهم على تلك اجلرائم‪.‬‬

‫«الوطني لحقوق‬ ‫اإلنسان» يشكل‬ ‫لجنة تحقق‬ ‫بأحداث إربد‬

‫حراك معان يطالب بإقالة الحكومة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬

‫معان ‪ -‬براء �صالح‬

‫�شكل امل��رك��ز الوطني‬ ‫حل� �ق ��وق الإن � �� � �س ��ان ف��ري �ق��ا‬ ‫للتحقق م��ن �أح� ��داث �إرب��د‬ ‫ال� �ت ��ي ج� ��رت ي� ��وم اجل �م �ع��ة‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫وب � �ح � �� � �س� ��ب م � �� � �س � ��ؤول‬ ‫الإع� �ل��ام يف امل ��رك ��ز ن���ض��ال‬ ‫م � �ق� ��اب � �ل� ��ة يف ت� ��� �ص ��ري� �ح ��ه‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪ ،‬ف � ��إن ف��ري��ق‬ ‫امل��رك��ز ي�ع�ت��زم ال �ي��وم تنفيذ‬ ‫زي� � � � ��ارة مل� �ح ��اف� �ظ ��ة �إرب � � � ��د‪،‬‬ ‫ل� �ل� �م� �ب ��ا�� �ش ��رة ب� � � ��إج � � ��راءات‬ ‫ال� �ت� �ح� �ق ��ق‪ ،‬وال� �ت� �ث� �ب ��ت م��ن‬ ‫امل �ع �ل��وم��ات والأدل� � � ��ة ال �ت��ي‬ ‫ح�صل عليها الفريق‪.‬‬ ‫ويعتزم الفريق خالل‬ ‫الفرتة املقبلة �إعالن نتائج‬ ‫التحقق بعد التثبت منها‪،‬‬ ‫وفق مقابلة‪.‬‬

‫أ���ص��در ائ�ت�لاف �شباب الإ� �ص�لاح والتغيري يف معان‬ ‫ب �ي��ان��ا ا��س�ت�ن�ك��ر ف �ي��ه اع � �ت� ��داءات االم� ��ن ال �ع ��ام وال� ��درك‬ ‫"بوح�شية"على املواطنني امل�شاركني يف امل�سرية ال�سلمية‬ ‫املطالبة بالإ�صالح يف اربد‪ ،‬ح�سب البيان‪.‬‬ ‫وق��ال البيان ال��ذي ح�صلت "ال�سبيل" على ن�سخة‬ ‫م �ن��ه "ان ال �ق �ي��ام ب��االع �ت��داء ع �ل��ى االط� �ف ��ال وال���ش�ي��وخ‬ ‫وامل�م�ت�ل�ك��ات اخل��ا� �ص��ة ل�ل�م��واط�ن�ين ي�ع�ك����س م ��دى ح��ال��ة‬ ‫االحتقان املبيتة �ضد ابناء ال�شعب االردين من قبل وزارة‬ ‫الداخلية و�أجهزتها‪ ،‬وي�شكل �سابقة خطرية تنذر باخلطر‬ ‫على االمن القومي االردين‪ ،‬اذ �إن افتعال الأزمات و�ضرب‬ ‫احل��راك��ات وتفتيت الع�شائر ما هي �إال ا�ساليب ملتوية‬ ‫لالبتعاد عن م�سرية الإ�صالح املن�شود‪ ،‬وحماولة بائ�سة‬ ‫ل��زج احل��راك��ات ال�شعبية ال��وط�ن�ي��ة الأردن� �ي ��ة يف ��ص��راع‬ ‫م�ستحكم مع ق��وات ال��درك والأج�ه��زة الأمنية الأخ��رى‪،‬‬ ‫جلر البالد �إىل حمام من الدماء وهو ما نرف�ضه جملة‬ ‫وتف�صي ً‬ ‫ال "ح�سب تعبريهم‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د ال �ب �ي��ان ان م��ا ح���ص��ل م��ن اع �ت ��داء آ�ث� ��م على‬ ‫امل�ت�ظ��اه��ري��ن �سلميا يف م��دي�ن��ة ارب ��د "انتهاك حقيقي‬ ‫للحريات امل�صونة مبوجب القانون والد�ستور الأردين‬

‫ي�ستنكر االعتداءات على م�سرية �إربد‬

‫واملواثيق الدولية ذات ال�صلة"‪.‬‬ ‫ووج� ��ه ال �ب �ي��ان ن � ��داءات ل ��ر�أ� ��س ال ��دول ��ة الأردن �ي ��ة‬ ‫امل �ل��ك ع �ب ��داهلل الثاين"ب�ضرورة �أن ي �ق��ود الإ� �ص�ل�اح‬ ‫بنف�سه‪ ،‬ل�ت��دارك ال��وط��ن م��ن اخلطر امل�ح��دق والو�شيك‬ ‫واالنهيار التام لكافة املنظومة ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬واال يعتمد على ثلة من الفا�سدين وزمرة‬ ‫م��ن املتمرت�سني ب��أم��وال�ه��م وكرا�سيهم خلفه م��ن �أج��ل‬ ‫احلفاظ عليها‪ ،‬بغ�ض النظر عن امل�صالح العليا للوطن‬ ‫واملواطن"ح�سب البيان‪.‬‬ ‫وطالب حراك معان ب�إقالة احلكومة االردنية فورا‬ ‫" لرتتب م�س�ؤولية مبا�شرة لرئي�س احلكومة ووزي��ر‬ ‫الداخلية ومدير االمن العام عن �أح��داث مدينة �إربد"‪،‬‬ ‫م�شددين على التحقيق فيها ومعرفة املت�سبب املبا�شر يف‬ ‫هذه االحداث‪ ،‬وتقدميه ملحكمة �أمن الدولة بتهمة خيانة‬ ‫الوطن وحماولة �ضرب مكونات ال�شعب‪ ،‬و�إح��داث فتنة‬ ‫بني ابناء الوطن الواحد‪ ،‬ح�سب و�صفهم‪.‬‬ ‫كما طالبوا ب�ضمان احل��ري��ة واحل�ق��وق الأ�سا�سية‬ ‫لل�شعب االردين كما اق��ره��ا الد�ستور بالتظاهر �سلميا‬ ‫وح��ري��ة ال ��ر�أي والتعبري‪ ،‬م��ؤك��دي��ن يف ال��وق��ت ذات��ه على‬ ‫املطالبة مبحا�سبة كل الفا�سدين"حما�سبة حقيقية ملن‬ ‫نهبوا ثروات الوطن و�سرقوا خريات ال�شعب وا�سرتداد ما‬

‫مت نهبه‪ ،‬من �أجل رفد خزينة الدولة بتلك الأموال منعا‬ ‫من تهاوي قيمة الدينار الأردين ال�شرائية"‪.‬‬ ‫و��ش��دد ال�ب�ي��ان على ��ض��رورة ت�شكيل حكومة �إن�ق��اذ‬ ‫وطني من رج��االت الوطن"ممن ي�شهد لهم بالنزاهة‬ ‫وال���ش�ف��اف�ي��ة وال �ت��اري��خ امل �� �ش��رف يف خ��دم�ت�ه��م ل�ل��وط��ن‬ ‫وامل��واط��ن‪ ،‬واالب�ت�ع��اد ع��ن م�ب��د�أ ال�ت��وري��ث ال��وظ�ي�ف��ي يف‬ ‫ت�شكيل احلكومات"‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان " القوات امل�سلحة الأردنية والأجهزة‬ ‫الأم�ن�ي��ة الأخ ��رى ه��ي �سياج يحمي ال��وط��ن م��ن أ�ع��دائ��ه‬ ‫مبوجب الد�ستور‪ ،‬فال جتعلوا منها �أداة ملواجهة ال�شعب‬ ‫بع�ضه ببع�ض‪ ،‬وت��رك الوطن يف مهب الريح للم�ؤامرة‬ ‫عليه من قبل الأعداء املرتب�صني به"‪.‬‬ ‫كما وجه ح��راك معان ن��داءات �إىل جميع احلراكات‬ ‫والأحزاب يف الوطن" ب�أن تكون وقفة يوم اجلمعة القادم‬ ‫وامل�سريات يف خمتلف �أنحاء الوطن حتت م�سمى واحد"‬ ‫كلنا �إربد" للتعبري ع��ن الت�ضامن وال�ت� آ�ل��ف ب�ين أ�ف��راد‬ ‫ال�شعب الأردين"‪.‬‬ ‫واختتم البيان بالت�أكيد على" ان م�سرية الإ�صالح ما‬ ‫زالت ت�سري بالطرق ال�سلمية‪� ،‬آملني �أن ينعم الوطن بكل‬ ‫اخل�ير‪ ،‬راف�ضني �سيا�سة االعتقال وجتويع ال�شعب مما‬ ‫يجر الوطن اىل التهلكة"‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫رئ�ي����س احل �ك��وم��ة ت�ن���ص��ل م��ن م���س��ؤول���ي�ت��ه ع��ن أ�ح ��داث‬ ‫�إرب��د‪ ،‬و�أب�ع��د م��ن ذل��ك فقد ق��ام ب�شجبها وا�ستنكارها‪ ،‬وق��ال‬ ‫�إن احلكومة �ستحقق بالواقعة لإن��زال العقاب على اجلناة‪.‬‬ ‫�أم��ا وزي��ر الداخلية ال��ذي كان بنيته اع�لان ا�سماء املت�سببني‬ ‫باالحداث امام النواب‪ ،‬ومل ميكنوه من ذلك‪ ،‬فعليه �أن ي�سارع‬ ‫اىل ك�شفها‪ ،‬و�أن ي�أمر ب�إلقاء القب�ض عليهم‪ ،‬والتحقيق معهم‪،‬‬ ‫واحالتهم على الق�ضاء طاملا ان��ه يعرفهم وي�ق��ول إ�ن�ه��م من‬ ‫خ��ارج ارب��د‪ ،‬ب��دل انتظار جلنة التحقيق‪ ،‬وان ك��ان هو يعرف‬ ‫حقا و�صادقا فلم الرئي�س ال يعرف اي�ضا؟‬ ‫يخيل للمرء �أن وزي��ر ال��داخ�ل�ي��ة ك��ان �سيتهم القيادي‬ ‫االخواين �سامل الفالحات ومنظمي م�سرية اربد؛ �إذ منطقه‬ ‫من�صب على "لوال امل�سرية مل��ا وقعت احداث"! وه��و بحكم‬ ‫عمله الع�سكري الطويل وقلته مدنيا‪ ،‬وخلربته بالتعامل مع‬ ‫االن�شطة ال�سيا�سية طوال فرتة توليه مديرا لالمن العام‪،‬‬ ‫ف�إن �أغلب التقدير �أنه ما يزال ينظر من ذات املنظار القدمي‪،‬‬ ‫وينحاز ملن ينظر به االن اي�ضا‪.‬‬ ‫اعتاد النا�س يف م�صر �أن يكون وزير داخليتهم من �ضباط‬ ‫برتبة لواء فما فوق‪ ،‬يف حني اعتدنا يف االردن وزراء الداخلية‬ ‫من االكادمييني واملهند�سني وغريهم من املدنيني‪� ،‬أما الآن‬ ‫فوزير الداخلية برتبة فريق اول مل يتقاعد يوما‪ ،‬وهي �أعلى‬ ‫من رتب املديرين الذين على ر�أ�س عملهم الآن‪ ،‬فما اجلديد‬ ‫الذي ا�ستوجب هذ املنعطف الدراماتيكي؟‬ ‫�أغ��رب ما لدينا �أن امللك ي�أمر باال�صالح‪ ،‬ويتحدث عن‬ ‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة وح�ق��وق امل��واط�ن�ين وال�ع��دال��ة وح��ري��ة ال��ر�أي‬ ‫والتعبري‪ ،‬و�أوراق ��ه النقا�شية ال�ث�لاث مليئة ببواعث االم��ل‬ ‫لدولة دميقراطية‪ ،‬واالهتمام بها يطال كل م�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫مب��ا فيها االج �ه��زة االم�ن�ي��ة‪ .‬واحل�ك��وم��ات م��ن جهتها تعلن‬ ‫جهارا نهارا عن التزامها بتوجيهات امللك‪ ،‬يف حني يعلن فريق‬ ‫االنتماء الوالء التام والإخال�ص الكامل للملك‪.‬‬ ‫اما املعار�ضة واحلراك ال�شعبي ف�إنهم ال ينفكون عن رفع‬ ‫�شعار ال�سلمية‪ُ .‬ترى �إذاً من الذي يقف خلف كل تلك االحداث‬ ‫التي متنينا ان تكون اربد �آخرها؟ وهل ب�إمكان وزير الداخلية‬ ‫�أن يخربنا فع ً‬ ‫ال بالأ�سماء؟‬

‫«املوالون» يعتصمون أمام‬ ‫دار محافظة إربد‬ ‫اربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫اعت�صم الع�شرات من جتمع اع�ضاء ال��والء واالنتماء يف �إرب��د‬ ‫م�ساء اول ام�س �أمام مبنى املحافظة؛ للمطالبة بالإفراج عن �أحد‬ ‫املوقوفني‪.‬‬ ‫وطالب املعت�صمون اجلهات املعنية ب�إخالء �سبيل ال�شاب �إ�سالم‬ ‫بني ه��اين ال��ذي مت توقيفه م��ن قبل قا�ضي �صلح ارب��د على ذمة‬ ‫التحقيق‪ ،‬بتهمة االعتداء على النا�شط با�سم الروابدة اثناء وقفة‬ ‫احتجاجية نفذتها تن�سيقية احل��راك ال�شعبي ال�سبت أ�م��ام مبنى‬ ‫املحافظة‪ .‬وكان املركز االعالمي الأمني �صرح �أم�س ان رجال االمن‬ ‫العام متكنوا من القاء القب�ض على ثالثة ا�شخا�ص قاموا باالعتداء‬ ‫على احد املواطنني بعد مغادرته اعت�صاماً اقيم امام حمافظة اربد‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف امل��رك��ز االع�لام��ي ان ع��دداً م��ن الفعاليات ال�شعبية قامت‬ ‫ظهر ال�سبت بتنفيذ اعت�صام امام دار املحافظة يف مدينة اربد حول‬ ‫االحداث التي �شهدتها املدينة اجلمعة‪ ،‬وح�ضرت جمموعة مناوئة‬ ‫لهم‪ ،‬قام رجال االمن العام بتفريقهم مبا�شرة من املكان واجبارهم‬ ‫على مغادرته وت�أمني احلماية للم�شاركني بالفعالية‪.‬‬ ‫وتابع املركز الإعالمي �أنه عند انتهاء الفعالية ومغادرة امل�شاركني‬ ‫لها قام ثالثة �أ�شخا�ص يف �أحد ال�شوارع الفرعية القريبة من املكان‬ ‫باالعتداء بال�ضرب على �أحد امل�شاركني يف االعت�صام‪.‬‬ ‫وبني �أنه وعلى الفور قام رجال الأمن العام مبطاردتهم والقب�ض‬ ‫عليهم وحتويلهم للمركز الأم�ن��ي املخت�ص ليبا�شر التحقيق معهم‬ ‫و�إيداعهم الق�ضاء‪ ،‬فيما �أ�سعف امل�صاب �إىل امل�ست�شفى‪.‬‬

‫لجنة التحقيق الحكومية بأحداث إربد محل شك لدى نشطاء حقوقيني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫�إع�ل�ان رئي�س ال ��وزراء عبد اهلل الن�سور‬ ‫ع��زم��ه ت�ك�ل�ي��ف وزي � ��ري ال� �ع ��دل وال��داخ �ل �ي��ة‬ ‫بت�شكيل جل�ن��ة حتقيق ب���ش��أن أ�ح� ��داث ف�ض‬ ‫م���س�يرة ي ��وم اجل�م�ع��ة ال�ف��ائ�ت��ة يف حمافظة‬ ‫�إربد؛ ملا ت�ضمنته من �ضرب وا�ستخدام للقوة‪،‬‬ ‫دف��ع ن�شطاء حقوقيني اىل اب��داء انزعاجهم‬ ‫من ال�صيغة العامة للجنة‪ ،‬على نحو يجعل‬ ‫م�صداقيتها ونزاهتها حمل �شك‪.‬‬ ‫وي �ن �ط �ل��ق ن �� �ش �ط��اء ح �ق��وق الإن� ��� �س ��ان يف‬ ‫ت�شكيكهم مبخرجات ونتائج التحقيق حيال‬ ‫�أحداث �إربد‪ ،‬من عدم توافر �ضمانات الأمان‬ ‫ال�ستقاللية ونزاهة وحيادية اللجنة؛ باعتبار‬ ‫�أن اخل�صم واحلكم واحد‪.‬‬ ‫وي�شدد الن�شطاء احلقوقيون على �ضرورة‬ ‫�إ� �ش��راك منظمات املجتمع امل ��دين امل�ستقلة‬ ‫العاملة يف جم��ال ح�ق��وق الإن���س��ان باللجنة‬ ‫امل�شكلة من وزارتني‪ ،‬ميثالن �أجهزة تنفيذية‬ ‫للدولة؛ الأم��ر الذي ال يروق الن�شطاء ممن‬ ‫يعتقدون �أن وجود ممثلي م�ؤ�س�سات حقوقية‬ ‫م�ستقلة ق��د ي �ع��د ��ض�م��ان��ة ل�ل�ق�ب��ول بنتائج‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫ويذهب الن�شطاء يف حديثهم لـ"ال�سبيل"‬ ‫�إىل رف ����ض ف �ك��رة ت�شكيل ال �ل �ج��ان؛ باعتبار‬ ‫�أن ال�ه��دف منها يكمن يف امت�صا�ص غ�ضب‬ ‫ال�ق��وى ال�سيا�سية‪ ،‬وع�شائر امل�صابني؛ فهي‬ ‫ديكور ال يهدف �إىل حما�سبة امل�س�ؤولني‪ ،‬وفق‬ ‫رئي�س جمعية ج��ذور حلقوق امل��واط��ن فوزي‬ ‫ال�سمهوري‪.‬‬ ‫ويلفت ال�سمهوري �إىل �أن كال الوزارتني‬ ‫امل�شكلتني يف اللجنة لهما �صفة تنفيذية‪،‬‬ ‫معتربا �أن توافر ح�سن النوايا لدى الطرف‬ ‫احلكومي كان ي�ستلزم �إ�شراك املركز الوطني‬ ‫حلقوق الإن�سان يف اللجنة‪� ،‬إ�ضافة �إىل بع�ض‬ ‫النا�شطني وامل�ؤ�س�سات امل�ستقلة‪.‬‬ ‫وي �ت �ق��اط��ع ال �ن��ا� �ش��ط احل �ق ��وق ��ي ك �م��ال‬ ‫امل�شرقي بالفكرة ال�سابقة‪� ،‬إذ يقول �إن �ضمان‬

‫ا�ستقاللية اللجنة يكون ب ��أن ت�ضم اللجنة‬ ‫م�ؤ�س�سات جمتمع مدين؛ فاللجنة ب�أطرافها‬ ‫احل �ك��وم��ة ال ت�ك�ف��ي ل �ل �ق��ول با�ستقالليتها‬ ‫ونزاهة وحيادية نتائجها‪.‬‬ ‫امل �� �ش��رق��ي ي �� �ش�ي�ر �إىل ع � ��دم االك �ت �ف��اء‬ ‫بت�شكيل جلان للتحقيق‪ ،‬بل ال بد من حتديد‬ ‫الإج ��راءات التي ينبغي اتخاذها بعد تقارير‬ ‫جلان التحقيق‪ ،‬واملهام التي يجب �أن تتخذها‪،‬‬ ‫ف�ضال عن املالحقة اجلنائية للمتورطني‪.‬‬ ‫ويبدو �أن تكليف رئي�س الوزراء الوزارتني‬ ‫(ال �ع��دل وال��داخ�ل�ي��ة) بالتحقيق كا�شف عن‬ ‫�إق���ص��اء ق��د ي�ك��ون م�ق���ص��ودا‪� ،‬أو رمب��ا �ضعف‬ ‫يف التن�سيق‪� ،‬أو التوا�صل مع اجلهات املعنية‬ ‫ب�أو�ضاع حقوق الإن�سان يف البالد‪.‬‬ ‫امل��رك��ز ال��وط�ن��ي حل�ق��وق الإن �� �س��ان �شكل‬ ‫فريقا للتحقق من الأح��داث التي جرت يوم‬ ‫اجل�م�ع��ة‪ ،‬و�سيبا�شر ال�ي��وم ال�ب��دء ب ��إج��راءات‬ ‫التحقق والتثبت من حقيقة ما جرى‪ ،‬و�إثبات‬ ‫ذلك كله يف تقرير يعده منفردا دون �أي تعاون‬ ‫مع اللجنة امل�سمية من رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫ووف� ��ق ال �� �س �م �ه��وري‪ ،‬ف � ��إن ال�ت�ح�ق�ي��ق يف‬ ‫الأح� ��داث ال ب��د �أن ي�ك��ون يف اجت��اه التحقق‬ ‫ممن �أ�صدر �أوامره بف�ض امل�سرية؛ كونه من‬ ‫يتحمل م�س�ؤولية ما جرى‪ ،‬باعتباره ت�سبب‬ ‫ب� إ���ص��اب��ات امل�شاركني يف امل���س�يرة دون م�سوغ‬ ‫قانوين‪.‬‬ ‫ال �� �س �م �ه��وري ورغ� ��م م �ع��ار� �ض �ت��ه ق��ان��ون‬ ‫االج �ت �م��اع��ات ال �ع��ام��ة ي�ع�ت�بر �أن م��ن ف�ض‬ ‫امل�سرية خالف القانون ال��ذي يتطلب �إ�شعار‬ ‫احلاكم الإداري بالفعالية؛ ما يحظر عليه‬ ‫ال�سماح لفعالية أ�خ ��رى باالنعقاد يف املكان‬ ‫والزمان ذاته‪ ،‬وعليه نقلها �إىل مكان �آخر‪.‬‬ ‫وي �ع �ت �ق��د ال �� �س �م �ه��وري يف ت�ع�ق�ي�ب��ه �أن‬ ‫احلكومة ممثلة بوزارة الداخلية و�أجهزتها‬ ‫ال�ت��اب�ع��ة ل�ه��ا تتحمل م���س��ؤول�ي��ة م��ا ج��رى‪،‬‬ ‫منتقداً ا�ستمرارها يف اتخاذ حرية التعبري‬ ‫ال���س�ل�م��ي � �ش �ع��اراً جت�م�ي�ل�ي�اً ول�ي����س تطبيقاً‬ ‫عملياً‪.‬‬

‫من �أحداث �إربد‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫خالل رعايته �أم�س �أ�سبوع القد�س الثقايف اخلام�س‬

‫مؤتمر‬

‫النسور‪ :‬امللك صاحب الوصاية والرعاية لألماكن‬ ‫الدينية يف القدس الشريف‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أكد رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور �أن الوثيقة التي وقعها‬ ‫امللك عبداهلل الثاين والرئي�س حممود عبا�س يف عمان م�ؤخرا‪ ،‬ت�ؤكد‬ ‫ان امللك هو �صاحب الو�صاية والرعاية للأماكن الدينية املقد�سة‬ ‫اال�سالمية وامل�سيحية يف القد�س ال�شريف‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س ال� ��وزراء‪" :‬هذه الوثيقة وا��ض�ح��ة ال غمو�ض وال‬ ‫لب�س فيها"‪ ،‬نافيا ان يكون لها �أي مغزى يتعلق ب�صفقات �سيا�سية‬ ‫مثل الكونفدرالية او ما �شابه ذل��ك‪ ،‬مثلما ذهب اليه بع�ض الكتاب‬ ‫واملحللني‪.‬‬ ‫وا�ضاف رئي�س الوزراء خالل رعايته �أم�س ا�سبوع القد�س الثقايف‬ ‫اخلام�س الذي تنظمه جامعة ال�شرق االو�سط بعمان‪ ،‬بح�ضور عدد‬ ‫من اع�ضاء جمل�س النواب‪ ،‬ورئي�س اجلامعة وا�ساتذتها وح�شد كبري‬ ‫من طلبتها‪� ،‬أن الوثيقة تت�ضمن ن�صا �صريحا ووا�ضحا وحا�سما ب�أن‬ ‫ال�سيادة على القد�س ال�شرقية واالم��اك��ن املقد�سة فيها ه��ي لدولة‬ ‫فل�سطني‪ ،‬م��ؤك��دا ان��ه ال ينبغي لأح��د �أن يعبث يف العالقة االردنية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ول�ف��ت ال��دك�ت��ور الن�سور اىل ان ع�لاق��ة امل�ل��ك مب��وج��ب الوثيقة‬ ‫هي اال��ش��راف على املقد�سات وادامتها‪ ،‬واحل�ف��اظ عليها و�صيانتها‪،‬‬ ‫وتزويدها باملدد املادي والقوة االدبية واملعنوية‪ ،‬م�ضيفاً �أن هذا الن�ص‬ ‫يف الوثيقة يت�ضافر مع الن�ص املوجود يف معاهدة ال�سالم االردنية‬ ‫اال�سرائيلية املوقعة عام ‪ 1994‬ب�ش�أن مكانة االردن بالن�سبة لالماكن‬ ‫املقد�سة‪ ،‬وبذلك ي�صبح الدور االردين على القد�س واماكنها املقد�سة‬ ‫جممعاً عليه م��ن اجلانبني الفل�سطيني واال��س��رائ�ي�ل��ي‪" ،‬وهذا هو‬ ‫املك�سب الكبري؛ حيث ال يكون احل�ضور االردين يف القد�س مو�ضع‬ ‫خلل"‪.‬‬ ‫و�أعاد رئي�س الوزراء التذكري ب�أن اهل فل�سطني قد بايعوا احل�سني‬ ‫بن علي طيب اهلل ثراه عام ‪ 1924‬ب�شكل طوعي على حماية املقد�سات‬ ‫اال�سالمية وامل�سيحية يف القد�س‪ ،‬وهو مل يكن يومها ملكا للأردن او‬ ‫لفل�سطني‪ ،‬بل كان ملكا للعرب وقتها‪ ،‬وجماهدا لتحريرهم‪ ،‬م�ضيفاً‬ ‫�أن ملك االردن اليوم له الوالية؛ ب�صفته من �صلب ذلك امللك‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ت�ب��ادل امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين الوثيقة م��ع رئي�س دول��ة‬ ‫فل�سطني حممود عبا�س‪ ،‬كان ب�صفته وارث اال�سرة احل�سينية‪ ،‬ولي�س‬

‫ب�صفته ملكا للأردن‪.‬‬ ‫واكد رئي�س الوزراء ان االردن ال يرى يف ن�صرته ق�ضية فل�سطني‬ ‫�أي ع��بء على االط�ل�اق‪ ،‬الف�ت�اً اىل ان ال�شعب االردين م��ن خمتلف‬ ‫ا�صوله ومنابته متحد حول هذه الق�ضية‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن فل�سطني‬ ‫دولة معرتف بها‪ ،‬كاملة ال�سيادة من قبل كافة الدول العربية‪ ،‬وحتى‬ ‫اجلمعية العامة للأمم املتحدة‪ ،‬الفتا اىل ان هذا االعرتاف ال ت�شوبه‬ ‫�أي �شائبة قانونية �إال التعنت اال�سرائيلي‪.‬‬ ‫واختتم رئي�س الوزراء كلمته بت�أكيد �أن القد�س �ستزرع يف �ضمري‬ ‫االجيال حتى ال تن�سى �أبداً‪ ،‬مهما ا�شتدت اخلطوب‪ ،‬م�ؤكداً �أن االردن‬ ‫�سيبقى على ع�ه��ده �أب ��داً مبنا�صرة الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫خالل خماطبته �أبناء ال�شعب الفل�سطيني عامة‪ ،‬والطلبة الدار�سني‬ ‫يف اجلامعة ‪-‬وبالذات املقد�سيني منهم‪�" :-‬سنكون معكم يداً واحدة‪،‬‬ ‫القلب اىل القلب‪ ،‬وال�ضمري اىل ال�ضمري"‪.‬‬ ‫وكان رئي�س جمل�س �أمناء جامعة ال�شرق االو�سط الدكتور يعقوب‬ ‫نا�صر الدين‪� ،‬ألقى كلمة اكد فيها ان القد�س هي بوابة االر���ض اىل‬ ‫ال�سماء‪ ،‬و�أوىل القبلتني وثالث احلرمني ال�شريفني‪ ،‬وه��ي درة تاج‬ ‫الها�شميني‪ ،‬ومهوى افئدة االردن�ي�ين والعرب وامل�سلمني وامل�ؤمنني‬ ‫يف طول االر���ض وعر�ضها‪ ،‬وهي قبل ذلك وبعده مدينة من مدائن‬ ‫اجلنة‪.‬‬ ‫وق��ال �إن القد�س ال�ي��وم ا��س�يرة االح�ت�لال اال�سرائيلي‪ ،‬ورهينة‬ ‫ال�ت�ه��وي��د وحم� ��اوالت ال�ع�ب��ث يف مقد�ساتها اال��س�لام�ي��ة وامل�سيحية‬ ‫ومعاملها التاريخية واالثرية‪ ،‬م�ضيفاً �أنه ال يحول بني ان تقع حتت‬ ‫وط�أة التهويد اال الرعاية الها�شمية املتوارثة من عهد و�سنة �سيدنا‬ ‫حممد‪ ،‬مرورا بالأعمار الها�شمي االول على يد �آخر اخللفاء ال�شريف‬ ‫احل�سني بن علي‪ ،‬وم��ا ت�لاه من اع�م��ارات وترميمات �شملت امل�سجد‬ ‫االق�صى املبارك وقبة ال�صخرة امل�شرفة‪ ،‬وكني�سة القيامة وكني�سة‬ ‫املهد و�صيانة ال��وق��ف وال��زواي��ا وامل��دار���س‪ ،‬واالح�ي��اء على ي��د الن�سل‬ ‫الطيب من �آل ها�شم (عبداهلل االول‪ ،‬وطالل بن عبداهلل‪ ،‬واحل�سني‬ ‫بن طالل) اىل امللك عبداهلل الثاين الذي �أمر بو�ضع اطار م�ؤ�س�سي‬ ‫للرعاية الها�شمية للقد�س ومقد�ساتها؛ مَتثل يف ان�شاء ال�صندوق‬ ‫الها�شمي لإعمار امل�سجد االق�صى وقبة ال�صخرة امل�شرفة‪ ،‬الذي اعاد‬ ‫منرب �صالح الدين االيوبي اىل مكانه يف حمراب امل�سجد االق�صى‪.‬‬ ‫كما �ألقى الطالب �أن�س القي�سي كلمة با�سم ال�شباب‪� ،‬أ�شاد فيها‬

‫الن�سور خالل رعايته �أ�سبوع القد�س الثقايف‬

‫ب�ح��ر���ص امل�ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين ع�ل��ى ح�م��اي��ة امل�ق��د��س��ات اال��س�لام�ي��ة‬ ‫وامل�سيحية والدفاع عن الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬م�ؤكدا ان اقامة ا�سبوع‬ ‫القد�س ي�أتي تعبريا عن دعم ال�شباب �صمود اهل القد�س ال�شريف‪.‬‬ ‫وت�ضمن احلفل ق�صيدة �شعرية للقد�س لل�شاعر حيدر حممود‪،‬‬ ‫ون�شيد موطني قدمته فرقة كورال اجلامعة‪ ،‬ا�ضافة اىل فيلم وثائقي‬

‫بعنوان "القد�س يف ع�ين الها�شميني" م��ن اع��داد كلية االع�ل�ام يف‬ ‫اجلامعة‪.‬‬ ‫وعلى هام�ش احلفل‪ ،‬افتتح رئي�س ال��وزراء معر�ضاً ا�شتمل على‬ ‫�صور ملدينة القد�س و�أ�شغال تراثية ومن�سوجات وخرائط للمدينة‬ ‫املقد�سة‪.‬‬

‫من هنا وهناك‬ ‫مؤتمر الهندسة الكهربائية‬ ‫واإللكرتونية الدولي يفتتح أعماله غد ًا‬

‫«الأمانة» ت�ؤكد �أنهم جتاوزوا القانون‬

‫سائقو قالبات يغلقون «رأس العني»‬ ‫احتجاج ًا على املخالفات‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬

‫جتمع الع�شرات من �سائقي املركبات "القالبات"‪� ،‬صباح �أم�س‬ ‫االثنني‪� ،‬أمام مبنى امانة عمان يف منطقة را�س العني احتجاجا على‬ ‫ت�سجيل خمالفات باهظة بحق مركباتهم التي تنقل �أنقا�ض البناء‪.‬‬ ‫وقال املحتجون ان املخالفات التي تقوم ال�شرطة بتحريرها بحق‬ ‫مركباتهم وحت�صلها االمانة‪ ،‬مدعني ب�أن مكبات الأمانة ال ت�ستقبل‬ ‫�سوى مركبات �أمانة عمان �أو مركبات �أ�صحاب النفوذ‪ ،‬و�أعلنوا بانهم‬ ‫�سيرتكون مركباتهم المانة عمان لعجزهم عن دفع املخالفات التي‬ ‫يتم حتريرها بحقهم‪ ،‬والتي ت�صل الرق��ام فلكية لي�س مبقدروهم‬ ‫�سدادها على حد و�صفهم‪.‬‬ ‫وا�ضافوا انهم حاولوا االت�صال باالمني او لقاء �أحد امل�س�ؤولني يف‬ ‫االمانة اال ان حماولتهم باءت بالف�شل‪.‬‬ ‫وط��ال��ب �أ� �ص �ح��اب ال �ق�لاب��ات امل�ح�ت�ج�ين ب�شطب امل�خ��ال�ف��ات عن‬

‫مركباتهم‪ ،‬وتوفري مكبات يف جميع املحافظات‪ ،‬و�إلغاء ت�صاريح العمل‬ ‫ورخ�ص املهن‪ .‬و�شطب كامل الطلبات بحق مركباتهم ومالكيها‪.‬‬ ‫من ناحيته �أكد رئي�س دائرة رقابة الإعمار ب�أمانة عمان الكربى‬ ‫املهند�س رائد حدادين ب�أن الدائرة تقف جلانب املطالب املحقة لأي‬ ‫مواطن كان‪� ،‬سواء من �أ�صحاب القالبات �أو �أي �شخ�ص �آخر للحفاظ‬ ‫على نظافة عمان وجماليتها‪.‬‬ ‫و�أك ��د ح��دادي��ن لـ"ال�سبيل" �أن امل�ع�تر��ض�ين ع�ل��ى ال�ق��ان��ون هم‬ ‫املخالفون‪ ،‬وهم بالت�أكيد قلة قليلة وال ميثلون �إال �أنف�سهم‪ ،‬فالعاملون‬ ‫يف قطاع القالبات �شريحة كبرية ويزيد عددهم على الأربعة �آالف‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬وم��ن هنا يجب عليهم تنظيم �أنف�سهم لالتفاق على �آلية‬ ‫معينة للتعامل بينهم وب�ين الأم��ان��ة للحفاظ على حقوق خمتلف‬ ‫الأطراف‪.‬‬ ‫و��ش��دد ح��دادي��ن على أ�ن��ه يتوجب على ك��ل �صاحب مهنة داخ��ل‬ ‫ح��دود العا�صمة احل�صول على ترخي�ص مهن ل�ضبط املخالفني‪،‬‬

‫وح��ل الإ�شكاليات؛ لأن القانون يلزم الأم��ان��ة ب��ذل��ك‪ ،‬وه��ي بدورها‬ ‫تلزم �أ�صحاب املهن‪ ،‬الفتاً �إىل �أن املعرت�ضني على تطبيق القانون‬ ‫واملحتجني خمالفون بالأ�سا�س‪ ،‬فقالباتهم ت�سري يف ��ش��وارع عمان‬ ‫بال لوحة �أرقام كي ال يتم التعرف عليهم من قبل املواطنني �أو كوادر‬ ‫الأمانة وهذه بداية املخالفات‪.‬‬ ‫وك�شف حدادين عن �سعي االمانة اجلاد اليجاد حلول لقطاع نقل‬ ‫االنقا�ض االن�شائية‪ ،‬وتنظيم عملية طرح االنقا�ض واعادة تدويرها؛‬ ‫لال�ستفادة منها يف مواقع �أخرى مل�شاريع الأمانة‪ ،‬و�أ�ضاف �أن �أمانة‬ ‫ع�م��ان ت�سعى اىل �أن تتم عملية نقل االن�ق��ا���ض بطريقة منظمة؛‬ ‫للو�صول اىل تعليمات ون�ظ��ام يحكم عمل ه��ذا ال�ق�ط��اع‪ ،‬بالتعاون‬ ‫والتن�سيق مع ممثلي قطاع احلفر ورفع االنقا�ض وخملفات االعمال‬ ‫الإن�شائية والعاملني فيها‪.‬‬ ‫وترك املحتجون مركباتهم من م�ساء االحد ل�صباح االثنني �أمام‬ ‫مبنى االمانة؛ مما ت�سبب يف حدوث �أزمة مرورية‪.‬‬

‫مختصون يؤكدون ضرورة االستفادة من ثروة‬ ‫النحاس يف الطفيلة‬ ‫الطفيلة‪ -‬برتا‬ ‫ركز امل�شاركون يف امل�ؤمتر البيئي‬ ‫اجليولوجي الأول الذي عقد �أم�س‬ ‫االث�ن�ين يف ق��اع��ة م��رك��ز امللكة رانيا‬ ‫العبداهلل يف حمافظة الطفيلة‪ ،‬على‬ ‫�أهمية ا�ستغالل ال�ثروات الطبيعية‬ ‫وامل�ع��ادن ذات اجل��دوى االقت�صادية‪،‬‬ ‫خ���ص��و��ص��ا ت �ع��دي��ن ال �ن �ح��ا���س ال��ذي‬ ‫ت �ق��در ث��روت��ه ب�ن�ح��و ��س�ت��ة م�ل�ي��ارات‬ ‫دوالر؛ ل �ت �ح��ري��ك ع�ج�ل��ة ال�ت�ن�م�ي��ة‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة‪ ،‬واخل ��روج م��ن بوتقة‬ ‫عجز امليزانيات الذي يعانيه الأردن‪.‬‬ ‫وع��ر� �ض��ت �أوراق ع�م��ل قدمها‬ ‫ع��دد م��ن املخت�صني اجليولوجيني‬ ‫وال �ب��اح �ث�ي�ن خ �ل�ال امل� ��ؤمت ��ر ال ��ذي‬ ‫ن �ظ �م �ت��ه م ��دي ��ري ��ة ت��رب �ي��ة وت�ع�ل�ي��م‬ ‫الطفيلة‪ ،‬بالتعاون مع تربية املفرق‬ ‫ون �ق��اب��ة اجل �ي��ول��وج �ي�ي�ن وج��ام �ع��ة‬ ‫الطفيلة التقنية وم�صنع اال�سمنت‬ ‫وم��ؤ��س���س��ة ال�غ�ي��ث لإن �ت��اج ال��و��س��ائ��ل‬ ‫التعليمية‪ ،‬وحممية �ضانا وم�ؤ�س�سة‬ ‫�إع �م��ار الطفيلة وهيئة �شباب كلنا‬ ‫الأردن‪ ،‬للرثوات املعدنية و�أهميتها‬ ‫االقت�صادية‪.‬‬ ‫وب �ح��ث امل �� �ش��ارك��ون يف امل ��ؤمت��ر‬ ‫امل���ش��اك��ل البيئية ال�ت��ي ت�ع��اين منها‬ ‫ال �ط �ف �ي �ل��ة‪ ،‬ك �م �ك��ب ال �ن �ف ��اي ��ات م��ع‬ ‫ع��ر���ض مل���ص��ادر ال�ط��اق��ة واخل��ام��ات‬ ‫التي يحت�ضنها تراب الطفيلة مثل‬ ‫ال�صخر الزيتي والنحا�س واحلجر‬ ‫اجلريي النقي وغريها‪.‬‬ ‫وقدم نائب نقيب اجليولوجيني‬

‫�صخر الن�سور يف امل�ؤمتر ‪-‬الذي رعاه‬ ‫حم��اف��ظ الطفيلة ال��دك�ت��ور ها�شم‬ ‫ال�سحيم‪ -‬ورقة عمل نيابة عن نقابة‬ ‫اجل�ي��ول��وج�ي�ين‪� ،‬أ� �ش��ار فيها �إىل ان‬ ‫الطفيلة حتت�ضن ثروة طبيعية من‬ ‫النحا�س تقدر بنحو �ستة مليارات‬ ‫دوالر بعدما اثبتت درا�سات البعثات‬ ‫اجليولوجية الأمل��ان�ي��ة‪ ،‬التي عملت‬ ‫ج�ن�ب��ا اىل ج �ن��ب م��ع ج�ي��ول��وج�ي�ين‬ ‫م��ن ��س�ل�ط��ة امل �� �ص��ادر ال�ط�ب�ي�ع�ي��ة يف‬ ‫حممية �ضانا وج��ود ‪� 845‬أل��ف طن‬ ‫من النحا�س‪.‬‬ ‫واك � � � ��د ان م � �� � �ش� ��روع ت �ع��دي��ن‬ ‫النحا�س يف وادي خالد ووادي راتيا‬ ‫وفينان مب�ساحة ‪ 30‬كيلومرتا مربعا‬ ‫�سيوفر نحو ‪ 800‬فر�صة عمل‪.‬‬ ‫وق� ��ال م��دي��ر ت��رب �ي��ة الطفيلة‬ ‫��ص��ال��ح احل �ج��اج �إن امل ��ؤمت��ر يج�سد‬ ‫ال �� �ش��راك��ة امل�ج�ت�م�ع�ي��ة ال�ف��اع�ل��ة بني‬ ‫الرتبية واملجتمع املحلي وم�ؤ�س�ساته‬ ‫خل��دم��ة اب �ن��اء ال��وط��ن‪ ،‬م���ش�يرا �إىل‬ ‫حم� ��اور امل� ��ؤمت ��ر ال �ت��ي رك� ��زت على‬ ‫امل�شاكل البيئية يف الطفيلة واملياه‬ ‫اجلوفية واخلامات الطبيعية‪.‬‬ ‫واك� � � ��د م� ��دي� ��ر اجل �ي ��ول ��وج �ي ��ا‬ ‫وال �ت �ع��دي��ن يف � �ش��رك��ة ال���س�ل�ط��اين‬ ‫للنفط اجل�ي��ول��وج��ي خ��ال��د فيا�ض‬ ‫ال�شوابكة ��ض��رورة ان يعمل االردن‬ ‫جاهدا من اجل ا�ستغالل ثرواته‪.‬‬ ‫وحت��دث ال�شوابكة عن ال�صخر‬ ‫الزيتي كم�صدر بديل للطاقة الذي‬ ‫��س�ي��وف��ر اك �ت �ف��اء ذات �ي��ا م��ن ال�ط��اق��ة‬ ‫ل �ل ��أردن‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان ب��الإم�ك��ان‬

‫ا� � �س�ت��رداد ك �ل �ف��ة ه� ��ذا اال� �س �ت �ث �م��ار‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل توفري ‪ 500‬بليون دوالر‬ ‫خالل خم�س �سنوات من امل�شروع‪.‬‬ ‫وعر�ضت من جامعة �آل البيت‬ ‫الدكتورة بيتي ال�سقرات ورقة عمل‬ ‫ح��ول امل���ش��اك��ل البيئية يف الطفيلة‬ ‫على ر�أ�سها مكب النفايات‪ ،‬وت�أثريه‬ ‫يف املياه اجلوفية‪ ،‬وت�أثريات م�صنع‬ ‫ا�سمنت الر�شادية اىل جانب م�صنع‬ ‫الفو�سفات يف احل�سا على البيئة‪ ،‬اىل‬ ‫ج��ان��ب ورق ��ة ع�م��ل ل�ل��دك�ت��ور �سهيل‬ ‫� �ش��رادق��ة ح ��ول امل� � ��وارد ال�ط�ب�ي�ع�ي��ة‬ ‫والكيميائية‪.‬‬ ‫وق� � ��دم م ��ن ق �� �س��م ال ��درا�� �س ��ات‬ ‫ال �ت �ن �ق �ي �ب �ي��ة يف � �س �ل �ط��ة امل� ��� �ص ��ادر‬ ‫الطبيعية امل�ه�ن��د���س ا��س��ام��ة �شقور‬ ‫ورق ��ة ع�م��ل ع��ن ال �ث��روات امل�ع��دن�ي��ة‬ ‫واخلامات يف الطفيلة‪ ،‬التي تت�شكل‬ ‫ب�ين ال�ف��و��س�ف��ات وال���ص�خ��ر ال��زي�ت��ي‬ ‫واحل�ج��ر اجل�يري وال�ت��ف الربكاين‬ ‫وال� �ب ��ازل ��ت وال �ن �ح��ا���س‪ ،‬ف �ي �م��ا ق��دم‬ ‫اجل�ي��ول��وج��ي ل�ط�ف��ي �أب ��و ��س�ع��د من‬ ‫��س�ل�ط��ة امل �� �ص��ادر ال�ط�ب�ي�ع�ي��ة ورق ��ة‬ ‫عمل ح��ول ا�ستثمار خامات احلجر‬ ‫اجلريي النقي يف منطقة احل�سا‪.‬‬ ‫وا� �ش��ارت من�سقة امل ��ؤمت��ر �أم��ل‬ ‫ال��روا��ش��دة اىل ان امل��ؤمت��ر ا�ستهدف‬ ‫ت�سليط ال�ضوء على �أه��م ال�ث�روات‬ ‫الطبيعية التي تتواجد يف الطفيلة‪،‬‬ ‫واه��م امل�شاكل البيئية التي تعانيها‬ ‫الطفيلة‪.‬‬

‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫تفتتح �صباح غ��دا حت��ت رع��اي��ة رئي�س ال ��وزراء ال��دك�ت��ور عبداهلل‬ ‫الن�سور فعاليات م�ؤمتر الهند�سة الكهربائية وااللكرتونية االردين‬ ‫ال��دويل الثامن ال��ذي تعقده ال�شعبة املعمارية يف نقابة املهند�سني يف‬ ‫الفرتة من ‪ 18-16‬اجل��اري يف فندق الن��د م��ارك بالتعاون مع فرعي‬ ‫معهد املهند�سني الكهربائني وااللكرتونني االمريكي ومعهد الهند�سة‬ ‫والتكنولوجيا الربيطاين يف اململكة‪.‬‬ ‫وقال رئي�س �شعبة الهند�سة الكهربائية يف النقابة املهند�س �شكيب‬ ‫عودة اهلل ان امل�ؤمتر �سيناق�ش ‪ 60‬بحثا يقدمها ‪ 160‬باحثا من ‪ 26‬دولة‬ ‫عربية واجنبية تتناول خم�س حماور هي هند�سة االت�صاالت‪ ،‬وهند�سة‬ ‫احل��ا� �س��وب‪ ،‬وه�ن��د��س��ة ال �ق��وى واالالت وال�ت�ح�ك��م‪ ،‬وال�ه�ن��د��س��ة الطبية‬ ‫وااللكرتونية‪ ،‬وتكنولوجيا النانو‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان امل ��ؤمت��ر ي�ح�ت��وي ع�ل��ى ع�شر حم��ا��ض��رات تخ�ص�صية‬ ‫وخم�س ور���ش عمل ‪ ،‬حيث �سي�سبق افتتاح امل�ؤمتر اليوم خم�س ور�ش‬ ‫عمل‪ ،‬ويف اليوم الثاين للم�ؤمتر‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان عدد امل�سجلني للم�شاركة يف امل�ؤمتر بلغ ‪ 300‬م�شارك‬ ‫من داخل اململكة وخارجها‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان ع��دد اع�ضاء ال�شعبة �سي�صل نهاية ال�شهر اجل��اري‬ ‫اىل ‪ 40‬ال��ف مهند�سا‪ ،‬وان ال�شعبة ت�ضم ‪ 15‬جلنة وخم�سة جمعيات‬ ‫متخ�ص�صة ب�ش�ؤون املهنة قامت بعقد ‪ 32‬دورة وحما�ضرة ويوم علمي‪.‬‬ ‫وب�ين ان جمل�س ال�شعبة ك��ان امل�ب��ادر بعقد امتحانني لالعتماد‬ ‫والت�أهيل يف تخ�ص�صي القوى الكهربائية والت�صميم واال�شراف والعمل‬ ‫اال�ست�شاري‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اىل ان ل��دى ال�شعبة ب��رن��ام��ج ت��أه�ي��ل معتمد يف ت�صميم‬ ‫االعمال الكهربائية للمباين‪ ،‬يهدف اىل متكني املهند�سني الكهربائيني‬ ‫من خمتلف االخت�صا�صات للعمل يف قطاع الت�صميم والعمل الهند�سي‬ ‫اال�ست�شاري بغ�ض النظر عن اخت�صا�صاتهم‪ ،‬وان ‪ 54‬مهند�سا اجتازوا‬ ‫امتحان الربنامج‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان ال�شعبة قامت خ�لال ال�ع��ام املا�ضي بت�شغيل ‪1579‬‬ ‫مهند�سا داخل اململكة و ‪ 1696‬مهند�سا خارج اململكة‪ ،‬كما قامت بتدريب‬ ‫‪ 1079‬مهند�سا ومهند�سة‪.‬‬ ‫و�شكر عودة اهلل اللجنة التح�ضريية للم�ؤمتر على جهودها التي‬ ‫بذلتها خالل عامني يف التح�ضري للم�ؤمتر‪ ،‬كما �شكر اجلهات الداعمة‬ ‫للم�ؤمتر وم�ساعد االمني العام ل�ش�ؤون التدريب يف النقابة املهند�س‬ ‫حممد ابوعفيفة على جهوده يف الرتتيب للم�ؤمتر‪.‬‬

‫يوم مفتوح للشركات الطبية‬ ‫والغذائية يف الجامعة األملانية األردنية‬

‫نحا�س الطفيلة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظمت عمادة �ش�ؤون الطلبة يف اجلامعة الأملانية‪ -‬الأردن�ي��ة من‬ ‫خالل نادي ال�صحة والبيئة يوما مفتوحاً لل�شركات الطبية والغذائية‬ ‫لتعريف الطلبة باملنتجات الطبية والأنظمة الغذائية ال�صحية‪.‬‬ ‫وا��ش�ت�م��ل ال�برن��ام��ج ع�ل��ى م�سابقات ترفيهية وت��وزي��ع مطويات‬ ‫خا�صة ب��ال�ع��ادات الغذائية واملمار�سات الريا�ضية ال�صحيحة حلرق‬ ‫ال�سعرات احلرارية‪.‬‬ ‫وقال عميد �ش�ؤون الطلبة الدكتور وليد �شهاب �إن اجلامعة ت�سعى‬ ‫اىل �إيجاد بيئة تعليمية �سليمة من خالل الأن�شطة الالمنهجية التي‬ ‫تنظمها العمادة‪ ،‬وذلك لتحفيز الطلبة على التفكري الإيجابي والفعال‬ ‫واكت�ساب معلومات جديدة ومفيدة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن هذا الن�شاط بتنظيم من نادي ال�صحة والبيئة وحتت‬ ‫�إ�شراف عمادة �ش�ؤون الطلبة ومب�شاركة ‪� 13‬شركة وم�ؤ�س�سة غذائية‬ ‫خمتلفة‪.‬‬ ‫وت�ن��وع��ت املنتجات ال�صحية وال�غ��ذائ�ي��ة امل�ع��رو��ض��ة مثل الع�سل‬ ‫واالع�شاب الطبية والعطرية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ه��ذا الن�شاط يعد �سابقة ال مثيل لها يف اجلامعات‬ ‫الأردن�ي��ة و�شهد إ�ق�ب��ا ًال وا�سعاً من طلبة اجلامعة و�أع�ضاء الهيئتني‬ ‫الإدارية والتدري�سية يف اجلامعة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫‪5‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫برلمان‬

‫مزاج نيابي «عكر» وعاصفة من االنتقادات ستضرب الحكومة يف الثقة‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ال ت �ب��دو خ �ط��وط احل �ك��وم��ة اجل��دي��دة‬ ‫��س��ال�ك��ة ب��اجت��اه ن�ي��ل ث�ق��ة جم�ل����س ال �ن��واب‪،‬‬ ‫ف��ال�ط��ري��ق ت�ب��دو �صعبة وم�ل�ي�ئ��ة باملطبات‬ ‫حتى هذه اللحظة‪.‬‬ ‫وتواجه حكومة عبداهلل الن�سور الثانية‬ ‫مزاجا نيابيا �صعبا هذه املرة‪ ،‬لعدة �أ�سباب‬ ‫�أول �ه��ا ع��دم م���ش��ارك��ة ال �ن��واب يف احل�ك��وم��ة‪،‬‬ ‫ولي�س آ�خ��ره��ا ح��ادث��ة االع�ت��داء "املمنهج"‬ ‫ع�ل��ى م���س�يرة اال� �ص�ل�اح ال���س�ل�م�ي��ة يف ارب��د‬ ‫اجلمعة املا�ضية‪ ،‬ح�سب نواب‪.‬‬ ‫ماراثون مناق�شات الثقة الذي تنطلق‬ ‫� �ش��رارت��ه ال �ي��وم ال �ث�ل�اث��اء‪ ،‬وق ��د ي���س�ت�غ��رق‬ ‫�أرب �ع ��ة او خ�م���س��ة أ�ي � ��ام‪�� ،‬س�ي���ش�ه��د ع��ا��ص�ف��ة‬ ‫م��ن االن �ت �ق��ادات ال�لاذع��ة لرئي�س ال ��وزراء‬ ‫وحكومته‪ ،‬وت�ع��دي��ل امل��زاج النيابي املتعكر‬ ‫رهن تدخالت الن�سور وفريقه او اال�ستعانة‬ ‫مبا هو خارج القبة‪.‬‬ ‫الن�سور حاول امت�صا�ص غ�ضب النواب‬ ‫خ�لال جل�سة �أول أ�م����س ت��ارة باللعب على‬ ‫وت��ر م�شاركة ال�ن��واب يف احلكومة القادمة‬ ‫ق�ب��ل ن�ه��اي��ة ال �ع��ام‪ ،‬وت� ��ارة أ�خ� ��رى ب��إع�لان��ه‬ ‫ت�شكيل جلنة حتقيق حمايدة برئا�سة وزير‬ ‫العدل وم�ساعدة وزي��ر الداخلية للتحقيق‬ ‫يف �أحداث اربد‪.‬‬

‫عا�صفة الثقة النيابية يف طور التكوين‬ ‫والتحول اىل �إع�صار‪ ،‬بعد ان �أعلنت �أقطاب‬ ‫وك�ت��ل نيابية عزمها حجب ال�ث�ق��ة‪ ،‬خا�صة‬ ‫بعدما حتول "رفاق" الأم�س الذين ر�شحوا‬ ‫الن�سور لرئا�سة ال ��وزراء خ�لال م���ش��اورات‬ ‫رئي�س الديوان فايز الطراونة اىل "�أعداء"‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫وب��د�أت العمليات على الأر���ض م�سنودة‬ ‫ب �ح �م �ل��ة ق ��وي ��ة � �ض��د ال��رئ �ي ����س وخ �ي ��ارات ��ه‬ ‫و�أ�سلوبه يف العمل‪� ،‬إ�ضافة اىل االحتجاج‬ ‫على �أ�سلوب امل�شاورات النيابية واعتبارها‬ ‫"�شكلية" ومل تر�ض النواب‪.‬‬ ‫�أو��س��اط احلكومة ال تخفي �أنّ هنالك‬ ‫بالفعل قلقا �شديدا من امل�ؤ�شرات الأولية‬ ‫حت��ت ق ّبة ال�برمل��ان‪ ،‬وتتط ّلع باهتمام بالغ‬ ‫�إىل الدور املك ّثف واملتوا�صل الذي يقوم به‬ ‫خ�صوم الرئي�س يف املجل�س‪.‬‬ ‫ب �ع ����ض ال � �ن� ��واب ب �ع �ث��وا ب��ر� �س��ائ��ل �إىل‬ ‫ال��رئ �ي ����س حت � � � ّذره م ��ن � �ص �ع��وب��ة ع�لاق �ت��ه‬ ‫مبجل�س النواب‪ ،‬وب�أنّ الرهان على املعادلة‬ ‫التقليدية املتمثلة بتدخل م�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫لإنقاذه يف اللحظات الأخ�يرة‪ ،‬قد ال ينجح‬ ‫هذه امل ّرة‪.‬‬ ‫مواقف الكتل النيابية الت�سعة ما زالت‬ ‫مبهمة وغ�ير وا�ضحة فيما يتعلق بالثقة‪،‬‬ ‫وه��ي منق�سمة ب�ين ر أ�ي�ي�ن اح��ده�م��ا يدفع‬

‫رصــد‬

‫ب��اجت��اه ت ��رك اخل �ي��ار ام ��ام ال �ن��واب ب�شكل‬ ‫ف��ردي لي�صوتوا ح�سب قناعاتهم بعيدا ان‬ ‫�إلزامهم بر�أي جماعي حفاظا على متا�سك‬ ‫الكتل‪ .‬والثاين يتلخ�ص يف ان كتل نيابية‬ ‫ت��رى ��ض��رورة االل�ت��زام ب��ر�أي جماعي يعرب‬ ‫عن الكتلة وكافة �أع�ضائها‪ ،‬وتتجه �صوب‬ ‫ه ��ذا ال� ��ر�أي ك�ت�ل�ت��ا ال�ت�ج�م��ع ال��دمي�ق��راط��ي‬ ‫واليقظة‪ ،‬لي�شكال لوبي ال�ضغط واملعار�ضة‬ ‫حتت القبة‪.‬‬ ‫كتلة "الو�سط اال�سالمي" النيابية‬ ‫رف�ضت طلب رئي�س الوزراء عبداهلل الن�سور‬ ‫االجتماع معها ام�س يف رئا�سة الوزراء‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ن��اط��ق ال��ر��س�م��ي ب��ا��س��م الكتلة‬ ‫ال �ن��ائ��ب م �� �ص �ط �ف��ى ال� �ع� �م ��اوي ان ال�ك�ت�ل��ة‬ ‫ت��دار� �س��ت يف اج�ت�م��اع ع�ق��دت��ه ط�ل��ب رئي�س‬ ‫ال� � ��وزراء ال �ل �ق��اء م�ع�ه��ا ورف �� �ض��ت ان يعقد‬ ‫اللقاء يف رئا�سة ال��وزراء وف�ضلت ان يكون‬ ‫يف بيت ال�شعب" جمل�س النواب‪.‬‬ ‫وا�� � �ض � ��اف ال � �ع � �م� ��اوي يف ت �� �ص��ري �ح��ات‬ ‫��ص�ح�ف�ي��ة ان ق ��رار ال�ك�ت�ل��ة مت اب�ل�اغ��ه اىل‬ ‫مكتب رئ�ي����س ال� ��وزراء‪ ،‬مو�ضحا ان��ه وبعد‬ ‫ع ��دة ات �� �ص��االت مت االت �ف��اق ع�ل��ى ان يعقد‬ ‫اللقاء �صباح اليوم يف جمل�س النواب‪.‬‬ ‫و�أك��د ال�ع�م��اوي ان اللقاء �سيعقد بناء‬ ‫على طلب رئي�س ال��وزراء وان ق��رار الكتلة‬ ‫اللقاء معه ي�أتي بهدف اال�ستماع اىل ر�ؤية‬

‫الن�سور حتت القبة‬

‫وجهة نظر احلكومة ولي�س له عالقة مبا‬ ‫ك��ان ل��ر�أي الكتلة يف جل�سة جمل�س النواب‬ ‫ام ����س ح ��ول ا� �ص ��دار ب�ي��ان�ه��ا ح ��ول اح ��داث‬ ‫ال�شغب يف مدينة اربد‪.‬‬

‫ح �ك��وم��ة ال �ن �� �س��ور وح �� �س��ب امل �ع �ط �ي��ات‬ ‫�ستبقى تعي�ش يف ازمة مع جمل�س النواب‪،‬‬ ‫�سواء اثناء مناق�شات الثقة والت�صويت او‬ ‫ما بعد ذلك‪ ،‬مما �سيبقي حالة التوتر بني‬

‫ال�سلطتني يف اع�ل��ى منا�سيبها‪ ،‬خا�صة اذا‬ ‫ما اق��دم الن�سور على رف��ع ا�سعار الكهرباء‬ ‫خ�لال الفرتة املقبلة التي �ستتلو مناق�شة‬ ‫املوازنة العامة للدولة يف �شهر ايار املقبل‪.‬‬

‫والد املري�ض يفند ت�صريحات م�ست�شار وزير ال�صحة‬

‫تقارير طبية تنفي إصابة معتصم بـ«التوحد» وتؤكد حاجته للعالج بـ«األوزون»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫م�ست�شفى احل�سني خماطبا اخلدمات الطبية امللكية‬

‫تقرير طبي حكومي ينفي �إ�صابة معت�صم مبر�ض التوحد‬

‫فند املواطن �أحمد حممد معبد‬ ‫ت �� �ص��ري �ح��ات وزارة ال �� �ص �ح��ة ح��ول‬ ‫حالة جنله املر�ضية التي ادع��ى فيها‬ ‫م���س�ت���ش��ار ال ��وزي ��ر �إ� �ص��اب �ت��ه مب��ر���ض‬ ‫التوحد‪ ،‬حتى قبل �إجرائه ت�شخي�صا‬ ‫طبيا �سريريا للمري�ض‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د م�ع�ب��د يف ات �� �ص��ال ه��ات�ف��ي‬ ‫م� ��ع "ال�سبيل" أ�م � ��� ��س �أن ك��اف��ة‬ ‫ال �ت �ق��اري��ر ال�ط�ب�ي��ة احل��ا� �ص��ل عليها‬ ‫م��ن م�ست�شفيات ح�ك��وم�ي��ة وخ��ا��ص��ة‬ ‫ا�ستبعدت ونفت �إ�صابة ابنه مبر�ض‬ ‫التوحد‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح �أن ال �ت �ق��اري��ر أ��� �ش ��ارت‬ ‫�إىل ح��اج��ة معت�صم جل�ل���س��ات ع�لاج‬ ‫بـ"الأوك�سجني والأوزون" بعدما‬ ‫ت�ب�ين أ�ن� ��ه ي �ع��اين م��ن �إع ��اق ��ة عقلية‬ ‫ب�سيطة و��ص�ع��وب��ة يف ال�ن�ط��ق؛ ج��راء‬ ‫ح ��دوث نق�ص يف الأوك���س�ج�ين �أث�ن��اء‬ ‫الوالدة‪.‬‬ ‫ول��دى ا�ست�سف�سار "ال�سبيل" يف‬ ‫وقت �سابق من م�ست�شار وزير ال�صحة‬ ‫ال��دك�ت��ور با�سم ال�ك���س��واين ع��ن حالة‬ ‫معت�صم امل��ر��ض�ي��ة وح��اج �ت��ه للعالج‬ ‫بـ"الأوزون"‪ ،‬اعترب �أن املري�ض م�صاب‬ ‫بـ"التوحد" و�أن الت�أمني ال�صحي ال‬

‫يغطي تكاليف عالج مر�ضى التوحد‪،‬‬ ‫وخا�صة جل�سات الأوزون‪.‬‬ ‫ل �ك��ن ت �ق��ري��را ط �ب �ي��ا �� �ص ��ادر عن‬ ‫م�ست�شفى احل�سني احلكومي مبدينة‬ ‫ال�سلط ح��ول حالة املري�ض‪ ،‬ب�ّي نّ �أن‬ ‫م�ع�ت���ص��م ي �ع��اين م ��ن إ�ع ��اق ��ة عقلية‬ ‫ب�سيطة و�صعوبة ��ش��دي��دة يف الكالم‬ ‫ن��اجت��ة ع��ن نق�ص الأوك���س�ج�ين أ�ث�ن��اء‬ ‫الوالدة‪ ،‬و�أنه بحاجة لـ‪ 20‬جل�سة عالج‬ ‫بـ"الأوك�سجني امل�ضغوط"‪.‬‬ ‫وم �ع �ت �� �ص��م ال� �ق ��اط ��ن يف خم�ي��م‬ ‫ال�ب�ق�ع��ة ح��ا��ص��ل ع�ل��ى ت � أ�م�ي�ن �صحي‬ ‫مدين‪ ،‬بحكم �أن والده معلم متقاعد‪،‬‬ ‫ب� ��دوره راج ��ع ال �ت � أ�م�ين ال���ص�ح��ي مبا‬ ‫لديه من تقارير طبية لتوفري العالج‬ ‫بـ"الأوك�سجني" لنجله ع�ل��ى نفقة‬ ‫وزارة ال�صحة‪� ،‬إال �أن �إدارة الت�أمني‬ ‫ال �� �ص �ح��ي ت�ن���ص�ل��ت م ��ن م���س��اع��دت��ه؛‬ ‫بذريعة �أن نظام �صندوق الت�أمني ال‬ ‫ي�سمح بتوفري هذا النوع من العالج‬ ‫�إال يف حاالت الغرق واالختناق بثاين‬ ‫�أك�سيد الكربون‪.‬‬ ‫وي��دح ����ض ت �ق��ري��ر ط �ب��ي ر��س�م��ي‬ ‫آ�خ� � ��ر ت��و� �ص �ي��ف م �� �س �ت �� �ش��ار ال ��وزي ��ر‬ ‫حلالة معت�صم املر�ضية؛ م��ن خالل‬ ‫�إ�شارته �إىل �أن املري�ض ي�ستوعب ما‬ ‫يطلب م�ن��ه ب�شكل ج�ي��د‪ ،‬وي�ستطيع‬

‫امل �� �ش��ي ب �� �ص��ورة ط�ب�ي�ع�ي��ة‪� ،‬إال �أن� ��ه ال‬ ‫ي�ستطيع ال�ك�لام وه��و بحاجة لعالج‬ ‫بالأوك�سجني امل�ضغوط‪.‬‬ ‫وكان م�ست�شفى ال�سلط احلكومي‬ ‫خ��اط��ب ر� �س �م �ي��ا اخل ��دم ��ات ال�ط�ب�ي��ة‬ ‫امل �ل �ك �ي��ة ب �ح��ال��ة م�ع�ت���ص��م امل��ر� �ض �ي��ة؛‬ ‫مل��راج �ع��ة ق���س��م ع�ل�اج ال���ض�غ��ط ف��وق‬ ‫اجل� ��وي يف م���س�ت���ش�ف��ى ا ألم �ي��رة هيا‬ ‫مبدينة العقبة‪� ،‬إال �أنه من ال�صعوبة‬ ‫مب �ك��ان ع �ل��ى ذوي امل��ري ����ض ال��ذه��اب‬ ‫من البقعة �إىل العقبة‪ ،‬فيما �إمكانية‬ ‫العالج قائمة يف م�ست�شفيات ومراكز‬ ‫بع ّمان‪.‬‬ ‫أ�ح ��د امل�ط�ل�ع�ين ع�ل��ى تفا�صيل‬ ‫ه� � ��ذه ال �ق �� �ض �ي��ة ي� � ��رى يف رف ����ض‬ ‫ال �ت ��أم�ين ال���ص�ح��ي ت��وف�ير ال �ع�لاج‬ ‫ب � � � � � � � � � �ـ"الأوزون" مل �ع �ت �� �ص��م خ � ��ارج‬ ‫م�ست�شفيات وزارة ال�صحة التي ال‬ ‫يتوفر فيها ذل��ك‪ ،‬حماولة لتخلي‬ ‫ال��وزارة عن واجبها جتاه امل�ؤمنني‬ ‫��ص�ح�ي��ا‪ ،‬خ��ا��ص��ة �أن ت �ق��اري��ر طبية‬ ‫ر�سمية ت�ؤكد حاجة املري�ض لذلك‬ ‫النوع من العالج‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل ع�بر "ال�سبيل" كيف‬ ‫ي��رف ����ض ال �ت ��أم�ي�ن ال �� �ص �ح��ي ت��وف�ير‬ ‫ال �ع�لاج مل��ري����ض ق�ب��ل �أن ي�ت��م عر�ض‬ ‫حالته على اللجان الطبية‪.‬‬

‫من هنا وهناك‬ ‫تمريض فيالدلفيا تجري تمرين‬ ‫إخالء وهمي لطلبتها‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قامت كلية التمري�ض يف جامعة فيالدلفيا‬ ‫بالتن�سيق م��ع ط��واق��م مديرية ال��دف��اع امل��دين يف‬ ‫جر�ش بتنفيذ مترين وهمي للإخالء والإ�سعاف يف‬ ‫مبنى الكلية‪ ،‬بافرتا�ض حادث حريق وذلك بهدف‬ ‫اختبار ك�ف��اءة اخلطط الأمنية وخطط الإخ�لاء‬ ‫باجلامعة‪ ،‬ومدى جاهزيتها‪ ،‬وكيفية تعامل فريق‬ ‫الأمن وال�سالمة مع احلوادث واحلاالت الطارئة‪.‬‬ ‫وكان �ضابط الإعالم يف مديرية الدفاع املدين‬ ‫املالزم‪ 2‬حممود الب�شتاوي قد �أعلن بدء التمرين‪،‬‬ ‫ال��ذي مت توثيقه بالفيديو لغايات ا�ستخدامه يف‬ ‫التدري�س‪ ،‬وتابع القيام بعمليات الإطفاء والإنقاذ‬ ‫والإ��س�ع��اف و إ�خ�ل�اء الإ� �ص��اب��ات‪ ،‬وتبليغ احل�ضور‬ ‫بعدد امل�صابني واملعلومات التف�صيلية من �ضابط‬ ‫ال�سالمة‪ ،‬وت�ق��دمي تقرير ع��ن احل��ادث ونتائجه‬ ‫ح�سب �سيناريو التمرين‪.‬‬

‫و��ش��ارك يف التمرين كل م��ن‪ :‬مديرية دفاع‬ ‫م��دين ج��ر���ش‪ ،‬وق���س��م ع�م�ل�ي��ات و إ�� �س �ن��اد امل��دي��ري��ة‬ ‫وحمطة دفاع مدين فيالدلفيا ومركز دفاع مدين‬ ‫امل�ج��ر‪ ،‬مديرية �شرطة ج��ر���ش‪ ،‬م�ست�شفى جر�ش‬ ‫احلكومي‪ ،‬مديرية �صحة جر�ش‪� ،‬شركة كهرباء‬ ‫جر�ش‪ ،‬مكتب �سلطة مياه جر�ش‪ .‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫م�شاركة طلبة اجل��ام�ع��ة وطلبة ك��ل م��ن مدر�سة‬ ‫م��ر� �ص��ع ال �ث��ان��وي��ة ال �� �ش��ام �ل��ة ل�ل�ب�ن�ين‪ ،‬وم��در� �س��ة‬ ‫امل�صطبة الثانوية ال�شاملة للبنني ومدر�سة تلعة‬ ‫الرز الثانوية ال�شاملة للبنني‪.‬‬ ‫و�شهد �أداء التمرين كل من رئي�س اجلامعة‬ ‫الدكتور مروان كمال‪ ،‬النائب الأكادميي للرئي�س‬ ‫الدكتور حممد ع��واد‪ ،‬والنائب الإداري الدكتور‬ ‫�صالح �أب��و أ���ص�ب��ع‪ ،‬وم�ست�شار الرئي�س للعالقات‬ ‫ال��دول �ي��ة ال��دك �ت��ور إ�ب��راه �ي��م ب� ��دران‪ ،‬إ�� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫م�شاركة عمداء الكليات و�أع�ضاء الهيئة التدري�سية‬ ‫وعدد كبري من �أفراد طلبة اجلامعة‪.‬‬

‫تكريم املشاركات يف برنامج محو األمية‬ ‫وحفظ القرآن الكريم يف يف الرصيفة‬ ‫الر�صيفة‪� -‬ساجدة علي‬ ‫ن �ظ��م ف ��رع ج�م�ع�ي��ة امل �ح��اف �ظ��ة على‬ ‫القر�آن الكرمي يف الر�صيفة حفال تكرمييا‬ ‫للم�شاركات يف برنامج حمو االمية الذي‬ ‫يت�ضمن ��س��ت م�ستويات حل�ف��ظ وت�ل�اوة‬ ‫ثالثة اجزاء من القر�آن الكرمي مب�شاركة‬ ‫‪� � 178‬س �ي��دة م��ن ك �ب��ار ال �� �س��ن � �ش��ارك��ن يف‬ ‫ال�ب�رن��ام��ج يف خم �ت �ل��ف امل ��راك ��ز ال�ت��اب�ع��ة‬ ‫للجمعية يف لواء الر�صيفة‪.‬‬ ‫وت�ضمن احلفل ال��ذي اقيم يف مركز‬ ‫ال���ص��اب��ري��ن كلمة للم�شرفة االداري� ��ة يف‬ ‫جمعية امل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى ال �ق��ران ال�ك��رمي‬ ‫عبري ف� ��ؤاد ثمنت فيها ج�ه��ود القائمات‬ ‫ع�ل��ى ه��ذا ال�برن��ام��ج‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل جهود‬

‫امل�شاركات وحر�صهن على حفظ وت�لاوة‬ ‫ك �ت��اب اهلل‪ ،‬ا� �ض��اف��ة اىل ك �ل �م��ة الح ��دى‬ ‫امل���ش��ارك��ات يف ال�برن��ام��ج ع�برت فيها عن‬ ‫ام�ت�ن��ان امل �� �ش��ارك��ات يف ال�برن��ام��ج جلهود‬ ‫املعلمات امل���ش��رف��ات على م��راك��ز حتفيظ‬ ‫القر�آن الكرمي يف الر�صيفة‪ ،‬كما حتدث‬ ‫ع� ��دد م ��ن امل �� �ش��ارك��ات ال��رو� �س �ي��ات ممن‬ ‫تعلمن اللغة العربية خالل الربنامج عن‬ ‫تقديرهن للقائمات على هذه الفعالية‪.‬‬ ‫وجرى خالل احلفل تكرمي الفائزات‬ ‫يف امل ��راك ����ز االوىل يف م �� �س �ت��وي��ات حفظ‬ ‫ال �ق��ر�آن ال �ك��رمي وال �ت�ل�اوة وع��دده��ن ‪27‬‬ ‫م �� �ش��ارك��ة وت� �ق ��دمي ال� � ��دروع ال�ت�ك��رمي�ي��ة‬ ‫و�شهادات ال�شكر على امل�شاركات والقائمات‬ ‫على هذه اجلهود‪.‬‬

‫من حفل التكرمي‬

‫«املهندسني» تستأنف املرحلة الثانية من امتحان االعتماد‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬

‫من التمرين الوهمي‬

‫ا�� �س� �ت� � أ�ن� �ف ��ت ن� �ق ��اب ��ة امل �ه �ن��د� �س�ي�ن‬ ‫امل ��رح� �ل ��ة ال� �ث ��ان� �ي ��ة م� ��ن ام� �ت� �ح ��ان ��ات‬ ‫االعتماد والت�أهيل املهني للمهند�سني‬ ‫امل �ت �ق��دم�ين ل �ل �ح �� �ص��ول ع �ل��ى امل��رات��ب‬ ‫الهند�سية التي ب��د�أت النقابة العمل‬ ‫بها من خالل نظام االعتماد والت�أهيل‬ ‫املهني‪.‬‬ ‫وح�صل ‪ 51‬مهند�سا على مرتبة‬ ‫م �ه �ن��د���س م �� �ش��ارك ب �ع��د ان اج� �ت ��ازوا‬

‫االم �ت �ح��ان و�� �ش ��روط احل �� �ص��ول على‬ ‫املرتبة التي بد�أت النقابة بتطبيقها‪.‬‬ ‫وت �ت��درج امل��رات��ب ال�ه�ن��د��س�ي��ة بني‬ ‫مهند�س ومهند�س م�شارك ومهند�س‬ ‫حم�ت��رف وم �ه �ن��د���س م �� �س �ت �� �ش��ار‪ ،‬ويف‬ ‫جم ��ال ال �ع �م��ارة ت� �ت ��درج امل ��رات ��ب بني‬ ‫معماري ومعماري م�شارك ومعماري‬ ‫حمرتف ومعماري م�ست�شار‪.‬‬ ‫وت��وق��ع نقيب املهند�سني عبداهلل‬ ‫ع �ب �ي��دات ان ي �� �ص��ل ع� ��دد امل�ه�ن��د��س�ين‬ ‫ال� ��ذي� ��ن � �س �ي �ح �� �ص �ل��ون ع �ل ��ى خم�ت�ل��ف‬

‫املراتب املهنية خالل العام احلايل اىل‬ ‫نحو ‪ 500‬مهند�س ومهند�سة‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال ان م � �� � �ش� ��روع االع � �ت � �م ��اد‬ ‫والت�أهيل ي�شكل خطوة لنقل املهند�س‬ ‫االردين اىل ال �ع��امل �ي��ة ومت �ك �ي �ن��ه م��ن‬ ‫امل �ن��اف �� �س��ة يف اال�� �س ��واق ال �ع��امل �ي��ة ومب��ا‬ ‫يعزز و�ضع القطاع الهند�سي االردين‪،‬‬ ‫وي�ساعد يف ت�سويقه وت�ع��زي��ز ق��درات��ه‬ ‫التناف�سية‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان امل���ش��روع �سي�ساعد يف‬ ‫ان�سيابية العمالة الهند�سية االردنية‬

‫يف ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة واالج �ن �ب �ي��ة ن�ظ��را‬ ‫ل �ل �ق �ي �م��ة امل �� �ض��اف��ة ال� �ت ��ي ��س�ي�ح�ق�ق�ه��ا‬ ‫املهند�س االردين‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ار ع �ب �ي��دات اىل ان ال�ن�ق��اب��ة‬ ‫ق ��ام ��ت مب �خ��اط �ب��ة دي� � � ��وان اخل ��دم ��ة‬ ‫املدنية لربط النظام والرتب املوجودة‬ ‫فيه بنظام اخلدمة املدنية واحلوافز‪،‬‬ ‫وخ ��اط� �ب ��ت وزارة اال�� �ش� �غ ��ال ال �ع��ام��ة‬ ‫واال�سكان حتى يكون النظام جزءا من‬ ‫منظومة تطوير قطاع االن���ش��اءات يف‬ ‫اململكة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫قضايا وحوادث‬ ‫كشف مالبسات جريمة مقتل فتاة‬ ‫وحرق جثتها يف الرصيفة‬ ‫الر�صيفة‪ -‬خليل قنديل‬ ‫بعد م��رور ‪� 48‬ساعة على جرمية قتل فتاة‬ ‫ع�شرينية وح��رق جثتها متكن الأم��ن الوقائي‬ ‫بالتعاون مع �شرطة الر�صيفة من �إلقاء القب�ض‬ ‫ع �ل��ى اجل� ��اين ال� ��ذي اع�ت��رف ب �ج��رمي �ت��ه وق ��ام‬ ‫بتمثيل عملية القتل امام املدعي العام ملحكمة‬ ‫اجلنايات الكربى علي �أبو زيد‪ ،‬حيث كان القاتل‬ ‫قد ق��ام بطعن الفتاة وه��ي حامل ع��دة طعنات‬ ‫ثم اح��رق جثتها و�أل�ق��ى بها يف اح��دى حاويات‬

‫القمامة‪.‬‬ ‫و�أمر ابو زيد بدفن اجلثة وتوقيف اجلاين‬ ‫ملدة ‪ 14‬يوما على ذمة التحقيق‪.‬‬ ‫«من ناحية �أخرى متكن الأمن الوقائي يف‬ ‫الر�صيفة من �إلقاء القب�ض على جمرم خطري‬ ‫عليه ‪ 70‬قيدا امنيا ومطلوب يف خم�س ق�ضايا‬ ‫جنائية اخرى‪.‬‬ ‫وكان املجرم متواريا عن االنظار ملدة ثالث‬ ‫��س�ن��وات‪ ،‬حيث مت �ضبط م�سد�س ع�ي��ار ‪ 9‬ملم‬ ‫بحوزته‪ ،‬وبا�شرت االجهزة االمنية حتقيقاتها»‪.‬‬

‫إصابة مواطن بعيارات نارية‬ ‫بمشاجرة يف الطفيلة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ� �ص �ي��ب � �ش��اب ث�لاث�ي�ن��ي ب�ث�لاث��ة ع �ي��ارات‬ ‫نارية بالقدمني �أثناء م�شاجرة اندلعت مع‬ ‫�شخ�ص آ�خ��ر يف مزرعة مبنطقة العي�ص مع‬ ‫��س��اع��ات ف�ج��ر ي��وم ام����س االث �ن�ين‪ ،‬ن�ق��ل على‬ ‫�أثرها �إىل م�ست�شفى الأمري زيد بن احل�سني‬ ‫ال�ع���س�ك��ري وح��ال�ت��ه ال�ع��ام��ة م�ت��و��س�ط��ة‪ ،‬وف��ق‬ ‫مدير �شرطة الطفيلة العميد فواز املعايطة‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف �أن ال�ت�ح�ق�ي�ق��ات اجل�ن��ائ�ي��ة دل��ت‬ ‫ع�ل��ى ال �ف��اع��ل ال ��ذي ق ��ام ب ��إط�ل�اق ال �ع �ي��ارات‬ ‫ال�ن��اري��ة ع�ل��ى منطقة ال�ق��دم�ين ل�صديق له‬

‫ك��ان يجال�سه يف م��زرع��ة يف منطقة العي�ص‪،‬‬ ‫وحدثت بينهما م�شاجرة انتهت �إىل �إ�صابة‬ ‫اح��ده �م��ا ب �ع �ي��ارات ن ��اري ��ة ف �ق��د ع �ل��ى اث��ره��ا‬ ‫الوعي‪ ،‬م�شريا �إىل �أن والد الفاعل قام �صباح‬ ‫�أم�س بت�سليم ول��ده مطلق العيارات النارية‬ ‫للأجهزة الأمنية‪.‬‬ ‫ودع � ��ا ال �ع �م �ي��د امل �ع��اي �ط��ة الأه � � ��ايل اىل‬ ‫��ض��رورة م��راق�ب��ة ومتابعة أ�ب�ن��ائ�ه��م‪ ،‬بخا�صة‬ ‫يف ال � �ف�ت��رات امل �� �س��ائ �ي��ة‪ ،‬وم� �ع ��رف ��ة �أم ��اك ��ن‬ ‫تق�ضية �أوق��ات فراغهم م�سبقا‪ ،‬حفاظا على‬ ‫�سالمتهم‪ ،‬وعدم اجنرافهم وراء ال�سلوكيات‬ ‫ال�سلبية‪.‬‬

‫وفاتان و‪ 12‬إصابة يف حوادث مختلفة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت��ويف �شخ�صان نتيجة ح��ادث ت�صادم‬ ‫وقع ما بني قالب و�سيارة رك��وب �صغرية‬ ‫يف حمافظة م��أدب��ا‪ ،‬فيما �أ�صيب �شخ�ص‬ ‫�آخ��ر بجروح ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء‬ ‫اجل�سم‪.‬‬ ‫وق ��دم ��ت ف� ��رق الإن � �ق� ��اذ والإ� �س �ع ��اف‬ ‫الإ�سعافات الأول�ي��ة ال�لازم��ة للم�صاب يف‬ ‫م��وق��ع احل ��ادث ونقلته و أ�خ �ل��ت الوفاتني‬ ‫�إىل م�ست�شفى الندمي احلكومي‪ ،‬وحالة‬ ‫امل�صاب العامة بالغة‪.‬‬

‫ك �م��ا �أ� �ص �ي ��ب ‪ 7‬أ�� �ش �خ ��ا� ��ص ب �ج��روح‬ ‫ور�ضو�ض خمتلفة نتيجة ح��ادث ت�صادم‬ ‫وق��ع ما بني �شاحنة (ق��اط��رة ومقطورة)‬ ‫وبا�ص كو�سرت على �إ�شارة �سيتي �سنرت يف‬ ‫حمافظة العقبة‪.‬‬ ‫وا��س�ع�ف��ت ف ��رق الإ� �س �ع��اف امل���ص��اب�ين‬ ‫اول �ي �اً يف م��وق��ع احل ��ادث ث��م نقلتهم اىل‬ ‫م�ست�شفى الأمرية هيا الع�سكري وحالتهم‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫ويف االثناء �أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص بجروح‬ ‫ور��ض��و���ض يف خمتلف أ�ن�ح��اء اجل�سم اثر‬ ‫ت�ع��ر��ض�ه��م حل� ��ادث ت �� �ص��ادم وق ��ع م��ا بني‬

‫النسور يتصل بالنائب‬ ‫املحارمة ويعتذر ألهل سحاب‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫علمت «ال�سبيل» ان أ�ه��ايل �سحاب �سيعقدون م�ساء اليوم‬ ‫اجتماعا للرد على ما و�صف ب�أنه �إهانة من رئي�س الوزراء عبداهلل‬ ‫الن�سور بحقهم‪ .‬وقالت م�صادر مقربة من النائب عبدالهادي‬ ‫املحارمة‪� ،‬إنْ قدم الن�سور اعتذارا لأه��ايل �سحاب عما بدر منه‬ ‫�أم�س من ت�صريحات �أدت اىل ا�شتعال الغ�ضب يف تلك املدينة طول‬ ‫ليلة �أول ام�س‪ .‬و�أ�شارت اىل ان املحارمة تلقى ات�صاال هاتفياً من‬ ‫الن�سور �أكد فيه ان ما ورد على ل�سانه بحق �أهايل �سحاب كان من‬ ‫باب املداعبة‪ ،‬م�ؤكداً اعتذاره ال�شديد لأهايل �سحاب‪.‬‬ ‫ذات امل�صادر قالت ان الن�سور قال يف ات�صال هاتفي مع النائب‬ ‫ع�ساف ال�شوابكة‪ »:‬اقدم من خاللك اعتذاري لكل فرد من اهايل‬ ‫�سحاب‪ ،‬و�أقبل ر�أ�س كل واحد منهم»‪.‬‬

‫مركبتني يف منطقة را���س النقب مبعان‪،‬‬ ‫وق��دم��ت ف��رق ال��دف��اع امل��دين الإ��س�ع��اف��ات‬ ‫الأولية الالزمة للم�صابني ثم نقلتهم �إىل‬ ‫م�ست�شفى امللكة رانيا احلكومي وحالتهم‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫و�أ�صيب �شخ�ص بر�ضو�ض خمتلفة يف‬ ‫اجل�سم �إثر حادث ده�س يف عمان‪ ،‬وقدمت‬ ‫له الإ�سعافات الأول�ي��ة ال�لازم��ة يف موقع‬ ‫احل� ��ادث ث��م ن�ق��ل اىل م�ست�شفى الأم�ي�ر‬ ‫حمزة احلكومي وحالته العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك ت�ع��ام�ل��ت ف ��رق الإط �ف ��اء يف‬ ‫م��دي��ري��ة دف � ��اع م� ��دين ارب � ��د م ��ع ح��ري��ق‬

‫أ�ع���ش��اب ج��اف��ة يف منطقة وادي الطيبة‬ ‫ت �ق��در م���س��اح�ت��ه ب� �ح ��وايل (‪ )15‬دومن ��ا‪،‬‬ ‫ومتكنت كوادر الإطفاء من �إخماد احلريق‬ ‫وال�سيطرة عليه ومنع انت�شاره �إىل املناطق‬ ‫املجاورة دون وقوع �إ�صابات بالأرواح و�سبب‬ ‫احلريق رهن التحقيق‪.‬‬ ‫وت�ع��ام�ل��ت امل��دي��ري��ة ال �ع��ام��ة ل�ل��دف��اع‬ ‫امل ��دين م��ن خ�ل�ال م��راك��زه��ا املنت�شرة يف‬ ‫جميع �أنحاء اململكة خالل ال�ـ(‪� )24‬ساعة‬ ‫املا�ضية مع (‪ )91‬حادثاً خمتلفاً يف جمال‬ ‫الإطفاء والإنقاذ يف حني مت التعامل مع‬ ‫(‪ )516‬حالة مر�ضية خمتلفة‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫‪mah_hr7@yahoo.com‬‬

‫خاطرة‬

‫«ال�سبيل» حتاور دكتور العلوم ال�سيا�سية يف جامعة �آل البيت‬

‫«الدورات بني النظرية والتطبيق»‬ ‫علي �أبو بكر‬ ‫انت�شرت يف ال�سنوات القليلة املا�ضية دورات التنمية الب�شرية يف‬ ‫الوطن العربي بطريقة ملفتة للنظر من حيث �سرعة االنت�شار وفحوى‬ ‫امل�ضمون‪ ،‬عناوين براّقة‪ ،‬قنوات ف�ضائية متخ�ص�صة يف املجال‪ ،‬وظيفة‬ ‫امل�ستقبل كما يحلو للبع�ض و�صفها‪ ،‬ا�ستثمار ي�ستحق الإقدام من �أجله‪،‬‬ ‫�إق�ب��ال ج� ّي��د على ه��ذه ال ��دورات ك ��أف��راد �أو م�ؤ�س�سات بجميع �أ�شكالها‪،‬‬ ‫ف�أ�صبحت هذه الدورات جزءا ال يتجز�أ من �أ�سباب التقدّم العلمي والرقي‬ ‫الثقايف وتنمية الذات‪.‬‬ ‫وكنت من �أولئك املهتمني بهذه ال��دورات واحلر�ص على ح�ضورها‬ ‫كلما �سنحت يل الفر�صة مادية كانت �أو وقتية‪ ،‬منها املفيد علما وعمال‪،‬‬ ‫ومنها املفيد زادا ومعرفة‪ ،‬وم��ن خ�لال عالقاتي مع املتدربني الحظت‬ ‫على ع��دد لي�س بالقليل منهم بعد ال ��دورات ع��دم اال��س�ت�ف��ادة م��ن تلك‬ ‫ال��دورات يف نهج حياتهم �أو التغيري الواجب ح�صوله نتاج هذه الدورات‬ ‫كرب �أو �صغر ذلك التغير��‪ ،‬وال�شريحة الكبرية من ر ّواد هذه الدورات هم‬ ‫فئة ال�شباب‪ ،‬ف�شعرت بوجود حاجز بني عدد من �أولئك ال�شباب وتطبيق‬ ‫ما تعلموه من مهارات يف هذه ال��دورات‪ ،‬فكانت �أهم م�شكلة تواجه هذه‬ ‫الفئة هي البدء يف التغيري(اخلطوة الأوىل)‪ ،‬فن�صيحتي لأولئك ال�شباب‬ ‫ح�صلنا وقر�أنا ويف ال��دورات �شاركنا‪ ،‬ومل يكن عندنا ن ّية وخطوة‬ ‫مهما ّ‬ ‫وقفزة نحو التغيري للأف�ضل‪ ،‬ف�سنكون كالكي�س املثقوب مهما ت�ضع فيه‬ ‫يبقى فارغا فال بد من رقعة الثقب رغم �شدّة �أمل الإبرة التي تخيط ذلك‬ ‫الثقب حتى ي�ستفاد من الكي�س‪ ،‬وكذلك �أنف�سنا ال بد من الت�ضحية ومن‬ ‫�أمل التغيري‪ ،‬لكي نعي�ش ما تبقى من حياتنا بدون �أمل‪� ،‬أخوتي ال�شباب هي‬ ‫خطوة واح��دة للأمام �أخطوها بثقة‪ ،‬متوكلني على اهلل الذي �سيعينكم‬ ‫على التغيري‪�(،‬إن اهلل ال يغيرّ ما بقوم حتى يغيرّ وا ما ب�أنف�سهم)‪.‬‬ ‫خطوة واحدة للأمام قد تقفز بك خطوات للأف�ضل للرقي لل�سعادة‬ ‫للنجاح‪ ،‬ت��ردّد ب�سيط ق��د يهوي ب��ك ل�ل�أ��س��و�أ‪ ،‬فحتى اللحظة نعي�ش يف‬ ‫ظالل خطوات عظيمة من �أ�شخا�ص عظماء‪ ،‬فحفظ اهلل الإ�سالم و�أع ّزه‬ ‫بخطوات ال�صدّيق �أبو بكر يف حرب الردّة‪ ،‬والإمام �أحمد بن حنبل‪ ،‬ونور‬ ‫الدّين زنكي‪ ،‬و�صالح الدين الأي��وب��ي‪ ،‬وال�سلطان عبد احلميد الثاين‪،‬‬ ‫الق�سام‪ ،‬والإمام ال�شهيد ح�سن الب ّنا وال�شيخ ال�شهيد‬ ‫وال�شهيد عز الدين ّ‬ ‫�أحمد يا�سني وغريهم من �أ�صحاب اخلطوات العظيمة‪.‬‬ ‫فهل �أنتم م�ستعدّون لهذه اخلطوة؟‬

‫حفل اختيار من يركب القطار‬

‫ال�سبيل ‪�ِ -‬شفاء ال ُق�ضاة‬ ‫َ‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫ُك ِر َم الثالثاء املا�ضي يف مركز احل�سني الثقايف الفائزين على م�ستوى‬ ‫الأُردن مبُ�سابقة قِطار املعرِفة الدولية لل ُمطالعة‪.‬‬ ‫بِرعاية وزي��ر الرتبية وال َتعليم الدكتور حممد الوَح�ش‪ ،‬وبح�ضور‬ ‫العالمة الدكتور زغلول ال َنجار‪ ،‬وال�سيدة ليلى الزبدة رئي�سة مُ�سابقة قطار‬ ‫وال�سيِدة حنان الكِيالين مُن�سقة املُ�سابقة يف الأُردُن‪َ ،‬‬ ‫مت َتكرمي‬ ‫املعرِفة‪َ ،‬‬ ‫الفائزين مبُ�سابقة قطار املعرفة على م�ستوى ا أُلردُن و�إعالن �أ�سماء الع�شرة‬ ‫الأوائِل املُ�سافرين �إىل دُبي لإمتام املراحِ ل املُتقدمة من ه ِذ ِه املُ�سابَقة‪.‬‬ ‫َ‬ ‫حت� َدث��ت ال�سيدة ليلى ال��زب��دة ع��ن ال�ه��دف م��ن ه � ِذ ِه املُ�سابَقة قائِل ًة‪:‬‬ ‫"�إ�شهار ثقا َفة الكتاب و�إعادة العَ�صر ال َذه ِبي َله يف وقت �سيطرت التِقنيات‬ ‫ا َ‬ ‫حلدي َثة على عالمَِنا‪ ،‬و ُه��جِ � َرتْ ال ُك ُتب كثرياً" مُ�ستد ِر َك ًة‪" :‬القِراءة َلي�ست‬ ‫ممُ لة‪ ،‬امل�س�ألة حتتاج �إىل جعلها عادة بالإ�ضافة للت�شجيع من قبل الأهِ ل"‬ ‫وعن ت�سمية املُ�سابقة بهذا اال�سم قا َلت‪" :‬لأ َن َ‬ ‫الطالِب ين َتقِل من مرحلَ ٍة‬ ‫بر َخمِ�س ج��وازات تمُ َ � ِك� ُن� ُه م��ن اجتياز ُك��ل امل��راحِ ��ل‪ ،‬اب�ت��دا ًء مِ � َ�ن‬ ‫أُلخ ��رى‪ ،‬ع� َ‬ ‫الأحمر وانتها ًء بال َذهبي‪ ،‬حَ تى يُ�ص ِبح فيِ نهايَة العام مكت َب ًة مُت َن ِقلَ ًة ب�إنهائِه‬ ‫مِ َئة كِتاب" وعن �إمكانِية تو�سيع نطاق املُ�سابَقة لت�ش َمل دو ًال ُ�أخرى قا َلت‪:‬‬ ‫"يف هذا العام �أُ�ضي َفت العِراق وتون�س واجلزائِر‪ ،‬ويف العام املُق ِبل دول جملِ�س‬ ‫التعاوُن ا َ‬ ‫ُ‬ ‫"نحن ن�سعى‬ ‫خلليجي وبع�ض دول افريقيا رُمبا" و�أنهت كالمها‪:‬‬ ‫لأن يكون معنا مليون مُ�شارِك"‪.‬‬ ‫و أ�م��ا ال��دك�ت��ور زغ�ل��ول ال� َن�ج��ار ف�ق��ا َل يف كلم ٍة أ�ل�ق��اه��ا‪" :‬يقول عُلماء‬ ‫االجتماع أ�ن� ُه مل يعُد هُناك مجَ ��ال لتج ُمع ب ََ�شري أ�ق��ل من ثالثة ماليني‬ ‫�إىل �أرب�ع��ة م�لاي�ين ن�سمة ليكو َن لهم ب�صمة على مجُ ��ري��ات ا ألح ��داث يف‬ ‫ال�ع�المَ ‪ ،‬و�أ َن على ال��دول ال�صغرية �أن تكو َن طائِعة ذليلة للدول الكبرية‪،‬‬ ‫ومن هُنا كانت الوحدة �ضرورية" و�أ�ضاف‪" :‬ثمان وعُ�شرو َن دولة‪ُ ،‬لغاتهم‬ ‫مخُ تلفة‪ ،‬و�أعراقهم مخُ تلِفة‪ ،‬ومُ�ستوياتهم االجتماعِ ية مخُ َتلِفة‪� ،‬أدرك��ت‬ ‫ه ِذ ِه احلقيقة وتوحَ دَت يف دول ٍة واحِ دة‪ ،‬عل ُمها واحِ د وعمل ُتها واحِ دة وكذا‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫"نحن املُ�سلمون دي ُننا ونب ُينا وقبل ُتنا وكتابُنا‬ ‫وجي�شها"‪ ،‬و�أ َك��د‪:‬‬ ‫برملا ُنها‬ ‫واحِ ��د‪ ،‬و� ُ‬ ‫أر�ضنا وم�شا ِك ُلنا مُت صِ� لة‪ِ ،‬ل��ذا فِكرة قِطار املعرفة وانتقالها من‬ ‫دول ٍة لأُخرى تحُ يي �ضرورة من �ضروريات جناحِ نا يف ه ِذ ِه احلياة‪� ،‬أن نتحد‬ ‫�أُمة واحِ دة حتى تكون لنا كلمة يف ه ِذ ِه احلياة‪ ،‬والعوامل التي توجد لدينا‬ ‫لتحقيق ُكلِ هذا ال توجد لدى غرينا"‪.‬‬ ‫الطالِب زيد ا َ‬ ‫خلطيب الفائِز باملرتبة الأوىل وامل�ؤهل للتنا ُف�س على‬ ‫حت �د ََث عن ه َدفِه ق��ائِ� ً‬ ‫م�ستوى الوطِ ن العَربي َ‬ ‫لا‪�" :‬أقر�أ لتزيد معرفتي‬ ‫وتتو�سع‪ ،‬القراءة عالمَ يُ�ش ِع ُرك وك�أنك ُتخاطِ ب عُقول الآخرين وكذا عقول‬ ‫َ‬ ‫ال ُكتاب والعُظماء‪ ،‬بالإ�ضافة ملُ�ساهمتها يف تقوية ُل َغتِك"‪ ،‬وعن محُ فزة نحو‬ ‫املُطالعة ق��ال‪" :‬الوالدان والأه��ل وك��ذا الأ�صدقاء واملعلمون‪ ،‬لكن املُحفِز‬ ‫الرئي�س كان �إرادت��ي ورَغبَتي يف خدمة �أُمتي ووطني‪ُ ،‬كل ما يُقدمه ال َفرد‬ ‫يُ�ساهم يف تطوير املُجتمع وال�سري به نح َو النه�ضة‪ ،‬حتى تعود لنا �أُم ُتنا"‬ ‫وعن كيفية جعل الآخرين يهتمون باملُطالعة �أ َكد‪ ":‬علينا �إن�شاء جِ يل مُه َتم‬ ‫بالقراءة ي�سعى لإن�شاء جيل يهتم بها وي�ستمر الأم��ر هكذا‪ ،‬علينا تو�سيع‬ ‫الرتجمة وانتاج ال ُك ُتب وطباعتها‪ ،‬ون�شر املكتبات يف ُكل مكان بع َد تر�سيخ‬ ‫حُ ��ب الكتاب يف نفو�س الأجيال"‪ ،‬و َع��ن القومية �أ��ض��اف‪" :‬ن�ستطيع �إزال��ة‬ ‫القومية مِ ن خالل العودة للإ�سالم وجعله الهوية الأ�سا�سية لنا" بالن�سبة‬ ‫لتطلعاته املُ�ستقبلية تفائءل‪�" :‬أرجو �أن �أخدُم ُ أ�متي ووطني لنتقدم ون�صبح‬ ‫رياديني يف العال"‪.‬‬ ‫يُذكر �أن مُ�سابقة قِطار املعرِفة دَخلت عامها الثامِ ن مبُ�شاركة ا أُلردن‬ ‫واخلام�س ع�شر من ُذ انطالقتِها‪ ،‬وبل َغ عدد املدار�س املُ�شاركة معها لهذا العام‬ ‫‪ 8‬مدار�س‪.‬‬

‫العزام‪ :‬إصالحنا بهمم الشباب‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ميمونة عبد ربه ‪�-‬أ�سماء اخلوالدة‬ ‫الإ�صالح هو املطالبة بالتغيري نحو االف�ضل‪ ،‬فالإ�صالح ب��االردن بد�أ مبرحلة‬ ‫�سابقة وقدمية جدا‪ ،‬بد�أ باخلم�سينيات بل من الع�شرينيات حيث كان اول ا�صالح‬ ‫�سيا�سي قانوين د�ستوري عام ‪ 1928‬متثل بحركات �شبابية انطلق فيها طالب املدار�س‬ ‫احتجاجا على هذا الد�ستور‪ ،‬وهو اول د�ستور اردين يف احلياة ال�سيا�سية‪ .‬وباحلديث‬ ‫عن اال�صالح ال�سيا�سي ال بد من احلديث عن ماهية املطالب اال�صالحية‪ ،‬عن ماذا‬ ‫يبحث اال�صالحيون فرنى ان املطالب عام ‪ 1989‬كانت‬ ‫مطالب اقت�صادية‪ ،‬اما ‪ 1928‬فكانت املطالب �سيا�سية وباخلم�سينيات كان هناك‬ ‫حراك �سيا�سي ولي�س مطالب اقت�صادية او اجتماعية مما ادى اىل حظر االحزاب‬ ‫ال�سيا�سية لأنها هي التي كانت من ترت�أ�س هذه احلراكات‪ ،‬وهذا هو الفارق ما بني‬ ‫احلراكات ال�سابقة واحلراك ال�سيا�سي احلايل‪ ،‬حيث ان االحزاب ال�سيا�سية مغيبة‬ ‫عنه‪ ،‬قد يكون هناك دور �شبابي لكن لي�س مبعنى وا�ضح ك ��إدارة او قيادة حزبية‬ ‫للحراك ال�شبابي‪.‬‬ ‫لأهمية دور ال�شباب يف العملية اال�صالحية قامت "ال�سبيل" بالتحدث مع‬ ‫دكتور العلوم ال�سيا�سية يف جامعة �آل البيت الدكتور امني العزام �شاكرين له �إتاحة‬ ‫هذه الفر�صة لنا‪.‬‬ ‫بداية دكتور ما هي نظرتك‬ ‫للعملية اال�صالحية التي مر‬ ‫بها االردن بعد مرور عامني من‬ ‫انطالقتها؟‬ ‫ اذا اردن� � � ��ا ان ن �ق �ي��م ال �ع �م �ل �ي��ة‬‫اال�صالحية ب�إن�صاف منذ ع��ام�ين اىل‬ ‫االن فهي حققت واجنزت �شيئا ايجابيا‬ ‫لكن الطموح كبري والطموح بالتغيري‬ ‫�أك �ث��ر مم ��ا مت اجن� � ��ازه‪ ،‬وه ��ي خ �ط��وات‬ ‫ان ج ��از ال�ت�ع�ب�ير ع�ن�ه��ا يف ��س�ل��م ام��ام��ه‬ ‫درج ��ات ك�ث�يرة للو�صول اىل م��ا ت�سعى‬ ‫احل��رك��ات اال��ص�لاح�ي��ة ل�ل��و��ص��ول ال�ي��ه‪،‬‬ ‫يبدو �أن لغاية هذه اللحظة هناك �شبه‬ ‫�إجماع من قبل اال�صالحيني واحلركات‬ ‫اال�صالحية على توجيه املطالب باالردن‬ ‫بحيث ان املطالب واملرتكزات والقواعد‬ ‫اىل حد ما موحدة وبالتايل هذا ما مييز‬ ‫احلراك االردين عن احلراكات العربية‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل انه كان هناك نداء ر�سمي‬ ‫للمطالبة باال�صالح يعني امللك ب�شكل او‬ ‫ب�آخر حتدث عن اال�صالح بغ�ض النظر‬ ‫عن ما مت اجنازه‪.‬‬ ‫ظهرت حركات عديدة خالل‬ ‫ال�سنتني املا�ضيتني تنادي باال�صالح‬ ‫كان معظمها ذات �سمة �شبابية‪.‬‬ ‫بر�أيك من هم ال�شباب املعنيون‬ ‫باال�صالح؟‬ ‫ ال ميكن ان ي�ك��ون ه�ن��اك ا�صالح‬‫من دون �شباب واقتب�س ما قاله االمام‬ ‫ح�سن ال�ب�ن��ا‪" :‬جناح اي ف�ك��رة تتطلب‬ ‫االمي � � ��ان ث ��م االخ �ل�ا�� ��ص ث ��م ح�م��ا��س��ة‬ ‫املعركه"‪ ،‬ويعتقد ح�سن البنا ان هذه‬ ‫ك�ل�ه��ا م �ت��وف��رة يف ال �� �ش �ب��اب‪ ،‬مل � ��اذا؟ الن‬ ‫االميان يحتاج اىل قلب ذكي واالخال�ص‬ ‫يحتاج اىل قلب نقي واحلما�سة حتتاج‬ ‫اىل �شعور ق��وي اىل جانب العمل وهذا‬ ‫يحتاج اىل جهد فتي وهذه كلها موجودة‬ ‫يف ال�شباب‪.‬‬ ‫ف��اال� �ص�ل�اح ه��و ف �ك��رة اذا ق ��ام بها‬ ‫ال���ش�ب��اب ب�ه��ذا ال�ق�ل��ب وه ��ذا االخ�لا���ص‬ ‫وه ��ذا احل�م��ا���س وه ��ذه اجل �ه��ود الفتية‬

‫ت �ن �ج��ح ال� �ف� �ك ��رة‪ ،‬ب � ��دون � �ش �ب��اب اع�ت�ق��د‬ ‫ان اجل� �ه ��د اال�� �ص�ل�اح ��ي ن��اق ����ص ول��ن‬ ‫ي�ح�ق��ق امل �ط �ل��وب‪ ،‬ب��ال �ت��ايل ك��ل ال���ش�ب��اب‬ ‫معني باال�صالح لأن الف�ساد هو م�ضر‬ ‫بال�شباب‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ال مي�ك�ن�ن��ا ال �ق��ول ان جميع‬ ‫�شبابنا واع�ين بداللة ان ما يحدث من‬ ‫عنف يف املجتمع واجلامعات وال�شارع ال‬ ‫ي��دل على وع��ي �شبابنا اذا حتدثنا عن‬ ‫ا�صالح نقول انه يجب ان يقوده ال�شباب‬ ‫واذا حت��دث �ن��ا ع ��ن ال �ع �ن��ف م ��ن ي �ق��وده‬ ‫نقول اي�ضا ال�شباب اذا �أردن��ا ان جنري‬ ‫مقارنة ما ال��ذي يجعل �أولئك ال�شباب‬ ‫ان يقودوا اال�صالح و�أولئك ال�شباب ان‬ ‫يقودوا العنف هو مدى الوعي لديهم اذا‬ ‫خل�صناها بنقاط رئي�سة جند ان هناك‬ ‫م�شكلة يف م���س��أل��ة ال �ه��دف ف � ��أول خلل‬ ‫م��ن اال��س�ب��اب يف جمتمعنا االردين هو‬ ‫وج��ود �شباب بال هدف لو �س�ألنا طالب‬ ‫اجلامعة ما هو هدفك ما الهدف الذي‬ ‫ت�سعى ال�ي��ه جن��د ان��ه ان���س��ان ب�لا هدف‬ ‫بالتايل بال نتائج وبال اجنازات‪.‬‬ ‫اذن املعني ابتدا ًء هو ال�شباب ولكن‬ ‫يجب ان ُنعد جيال م��ن ال�شباب ميلك‬ ‫االه � � ��داف م ��ا ه ��و ه� ��ذا ال� �ه ��دف ط�ب�ع��ا‬ ‫ال ي��وج��د ت �ع��ار���ض ع �ل��ى االط �ل��اق بني‬ ‫م�صلحة ع�شرية وم�صلحة وطن ودين‪،‬‬ ‫ف��ال��دي��ن ي�ن��ادي ب�ه��ذه امل�صالح بالتايل‬ ‫ال �ه ��دف ه ��و حت�ق�ي��ق م���ص�ل�ح��ة وط�ن�ي��ة‬ ‫كربى اذا وجد عند ال�شباب هذا الهدف‪،‬‬ ‫بالتايل �سنطالب با�صالح وندفع بعملية‬ ‫اال�صالح اىل النجاح واي�ضا نعالج خلال‬ ‫كبريا يف املجتمع وهو العنف‪.‬‬ ‫ح�ضرتك من خالل حديثك‬ ‫تكلمت �أنه يجب �إعداد �شباب‬ ‫واع على عاتق من يقع اعداد هذا‬ ‫ال�شباب؟‬ ‫ � �س ��ؤال رائ ��ع‪ ..‬ه��ذه نقطة مهمة‬‫ج � ��دا‪ ،‬ان� ��ا اع �ت �ق��د �أن اال� � �ص �ل�اح ي �ب��د�أ‬ ‫اجتماعيا ثم يكون �سيا�سيا واقت�صاديا‬ ‫اذا اردن ��ا ا��ص�لاح��ا مبعنى �إذا اردن ��ا ان‬ ‫نتحدث ع��ن ا��ص�لاح وع��ن �شباب يقود‬

‫د‪� .‬أمني العزام يتحدث لـ«ال�سبيل»‬

‫ما يحدث من‬ ‫عنف ال يدل‬ ‫على وعي‬ ‫�شبابنا‬

‫ا��ص�لاح��ا فكيف ميكن اع ��داد جيل من‬ ‫ال�شباب قادر على هذا اال�صالح‪.‬‬ ‫ون��رى امل�ؤ�س�سات املعنية بالتن�شئة‬ ‫فقدت دوره��ا ابتداء من اال�سرة م��رورا‬ ‫ب��امل��در� �س��ة او م � � ��رورا ب��اجل��ام �ع��ة �إىل‬ ‫م�ؤ�س�سات املجتمع املدين ب�شكل عام‪.‬‬ ‫االن ب�ل�ا � �ش��ك �إن اال�� �س ��رة ف�ق��دت‬ ‫دوره��ا متاما يف تن�شئة االج�ي��ال تن�شئة‬ ‫ا�صالحية واذا اردنا ان ن�شخ�ص امل�شكلة‬ ‫ون�ع��اجل�ه��ا جن��ده��ا يف ال �ه��دف وال��وق��ت‬ ‫والنموذج والنقد‪ ،‬كيف يعني ذلك؟‬ ‫الهدف‪� :‬أن تكون اال�سرة لها هدف‬ ‫وان يكون االبناء لهم هدف اال�سرة �إذا‬ ‫مل تعزز ومل تن�شئ عند الأبناء �أنه يجب‬ ‫ان ي�ك��ون لديهم ه��دف ف�سيحيون بال‬ ‫هدف‪ ,‬اذا الأم والأب لي�س لديهم هدف‬ ‫يف احل �ي��اة ك�ي��ف �سين�شئوا أ�ب �ن��اءه��م؟!‬ ‫ب��ال �ت��ايل اذا وج � ��دت ا�� �س ��رة ب�ل�ا ه��دف‬ ‫�سين�ش�أ جيل من ال�شباب بال هدف وهذا‬ ‫ما هو موجود بكل ا�سف‪.‬‬ ‫و�أذك��ر هنا ق�صة لل�صحابي معاوية‬ ‫ب��ن اب ��ي ��س�ف�ي��ان ع �ن��دم��ا ك ��ان ف �ت��ى م � ّر‬ ‫�صحابي ب��أم��ه وق��ال لها �إن اب�ن��ك هذا‬ ‫�سيكون قادة من قادة العرب‪ ,‬قالت ال ما‬ ‫�أعددته لهذا‪ .‬قال مِ َ‬ ‫ل �أعددته �إذن؟ قالت‬ ‫�أعددته �أن يكون قائد لي�س للعرب �إمنا‬ ‫للعامل �أجمع‪ .‬انظري كيف الطموح يف‬ ‫تربية �أبنائهم‪ ..‬هل املدر�سة الآن تقوم‬ ‫بهذا الدور؟! �أنا ن�ش�أت منذ �صغري على‬ ‫ح��ب اجل�ه��اد واال�ست�شهاد ب�سبب معلم‬

‫دورة «كيف أكون إيجابي ًا بحياتي» يف «آل البيت»‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أ�سماء اخلوالدة‬ ‫�أق��ام��ت جلنة الأن�شطة يف كلية العلوم‬ ‫الرتبوية‪ /‬جامعة �آل البيت اخلمي�س املا�ضي‬ ‫دورة بعنوان "كيف �أك��ون �إيجابياً بحياتي"‬ ‫ب �ح �� �ض��ور ن��ائ��ب ال �ع �م �ي��د ال ��دك �ت ��ور حممد‬ ‫احلراح�شة ورئي�س ق�سم املناهج والتدري�س‬ ‫د‪�.‬أح�م��د الق�ضاة والعديد من �أع�ضاء هيئة‬ ‫التدري�س هدفت �إىل ا�ستخدام قوة التفكري‬ ‫الإي�ج��اب��ي يف تغيري ال��واق��ع ال��ذي ال يريده‬ ‫الإن �� �س��ان لنف�سه �أن ي�ع�ي����ش ف �ي��ه‪ ،‬وال���س�ع��ي‬ ‫لإي� �ج ��اد ح �ي��اة م�ل�ي�ئ��ة ب��ال �� �س �ع��ادة وال �ن �ج��اح‬ ‫املتوا�صل يف �شتى املجاالت‪.‬‬ ‫ال �ط��ال �ب��ة ب � � ��راءة ن �� �ص��ار ع �� �ض��و جل�ن��ة‬ ‫الأن�شطة بالكلية قالت لـ"ال�سبيل"‪�" :‬إنّ‬

‫مما يمُ ّكن الإن�سان من الو�صول اىل مراده‬ ‫�أن يقوم بتح�سني م�ستوياته الفكرية وذلك‬ ‫بتبني منهج ف�ك��ري �سليم وه ��ذا م��ا ن�سعى‬ ‫لتحقيقه من خالل هذه الدورة"‪ ،‬و�أ�ضافت‪:‬‬ ‫"�إننا م��ن خ�لال التفكري ا إلي�ج��اب��ي ن��درب‬ ‫�أنف�سنا على التخلي ع��ن ا ألف �ك��ار ال�سلبية‬ ‫التي حتد من قدراتنا التي ت�ضيع جهودنا‬ ‫يف �سبيل حتقيق ما ن�صبو �إليه من أ�ه��داف‬ ‫يف حياتنا‪ ،‬وعلينا تذكري �أنف�سنا �أن لكل منا‬ ‫هدفا �ساميا يف حتقيق دورن��ا يف هذه احلياة‬ ‫بالعبودية هلل عز وجل وذلك بالتزام التفكري‬ ‫ال�سليم مبا تت�ضمنه معاين الإميان و�أركانه‬ ‫ومبا ينتج عن ذلك الإميان بحيث يكون من‬ ‫ل��وازم��ه ال�ع�م��ل ا إلي �ج��اب��ي ليحقق ا إلن���س��ان‬ ‫احلياة الطيبة يف الدارين"‪.‬‬

‫وت�ضمنت الدورة فقرة للدكتور يف علم‬ ‫النف�س "زياد التح" حتدث فيها عن التفكري‬ ‫ا إلي �ج ��اب ��ي‪ ،‬وق� ��ام ب�ع�م��ل مت��ري��ن ا� �س�ترخ��اء‬ ‫للح�ضور‪ ،‬كما مت عر�ض بوربوينت ومقطع‬ ‫ف�ي��دي��و ل�ل��دك�ت��ور م�صطفى ح�سني بعنوان‬ ‫"�أوعد نف�سك"‪.‬‬ ‫الدكتورة هيفاء الدالبيح قالت �إنها يف‬ ‫غاية ال�سعادة لإقامة هذه ال��دورة‪ ،‬كما قدم‬ ‫الدكتور �أحمد الق�ضاة ال�شكر لكل من قام‬ ‫ع�ل��ى ه��ذا ال�ع�م��ل مل��ا ل��ه م��ن أ�ث ��ر ط�ي��ب على‬ ‫الطالب ح�سب قوله‪.‬‬ ‫ويف اخل � �ت ��ام مت ت ��وزي ��ع م �ل �ف��ات ع�ل��ى‬ ‫احل�ضور ت�ضمنت �أهداف الدورة‪ ،‬ونبذة عنها‬ ‫تب عليه "ما احلياة اال‬ ‫ووزع �أي�ضا �شعار ُك َ‬ ‫�أمل فع�شها ب�إيجابية"‪.‬‬

‫فرسان التغيري يف «األردنية» يحتفي باليوم العاملي ملتالزمة داون‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اح �ت �ف ��ى ن � � ��ادي ف ��ر�� �س ��ان ال �ت �غ �ي�ي�ر يف‬ ‫اجل��ام �ع��ة الأردن� �ي ��ة ا ألح� ��د ب��ال �ي��وم ال�ع��امل��ي‬ ‫ملتالزمة داون من خ�لال لقائهم ع��ددا من‬ ‫الأهايل واطفالهم امل�صابني مبتالزمة داون‪.‬‬ ‫وت�ه��دف فعاليات احل�ف��ل وف�ق��ا لراعي‬ ‫احل �ف��ل ع�م�ي��د � �ش ��ؤون ال�ط�ل�ب��ة يف اجل��ام�ع��ة‬ ‫ال��دك �ت��ور ن��اي��ل ال �� �ش��رع��ة اىل اث �ب��ات ق��درة‬ ‫�أطفال متالزمة داون على التعلم من خالل‬ ‫�إ� �ش��راك �ه��م م��ع ط�ل�ب��ة اجل��ام�ع��ة وم�ب��ادل�ت�ه��م‬ ‫احلديث واللهو واحلوار معا‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان �ب��ه �� �ش ��رح م ��ؤ� �س ����س ��ص�ف�ح��ة‬ ‫"حمبي الداون �سندروم" املوظف يف مركز‬ ‫احلا�سوب يف اجلامعة نا�صر ال�شيخ ذيب‪ ،‬ان‬ ‫م�ت�لازم��ة داون ه��و ط�ف��رة جينية ينتج عن‬ ‫وج��ود ك��روم��و��س��وم زائ��د يف خ�لاي��ا اجل�سم‪،‬‬

‫ك ��ان ي��در��س�ن��ي يف امل��در� �س��ة ع��ن اجل�ه��اد‬ ‫وقيمة اال�ست�شهاد وامل��وت يف �سبيل اهلل‬ ‫وذهبت و�أنا يف ال�صف الرابع �أو اخلام�س‬ ‫�إىل فل�سطني‪ ..‬مَن �أوجد يف نفو�سنا هذا‬ ‫احل ��ب؟ م��در��س��ي ك ��ان ي�ح�م��ل ر��س��ال��ة‪..‬‬ ‫يحمل هدفا‪.‬‬ ‫ويف حديثه عن الوقت قال‪ :‬مَن مِ ن‬ ‫�أع�ضاء الهيئة التدري�سية ‪-‬وال �أحتدث‬ ‫عن اجلميع‪ -‬يحمل ر�سالة بداخله �أنه‬ ‫يريد �أن يغري يف اجليل؟ فالكثري يد ّر�س‬ ‫املنهج كمنهج وال يحمل �أي ر�سالة �أثناء‬ ‫تدر�سيه له‪.‬‬ ‫ف� أ�ن��ا كمدر�س ب� إ�م�ك��اين �أن أ�حت��دث‬ ‫مل ��دة ‪ 10-5‬دق��ائ��ق يف امل �ح��ا� �ض��رة مثال‬ ‫عن دور ال�شباب وما هو املطلوب منهم‬ ‫فقد ت�ؤثر يف طالب واحد من �أ�صل ‪150‬‬ ‫ط��ال�ب��ا يف ال�ق��اع��ة‪ ,‬امل�ه��م ه��و ه��ل حتمل‬ ‫��س�ي��ا��س��ة اجل��ام �ع��ة ر� �س��ال��ة ال�ت�غ�ي�ير يف‬ ‫ال�شباب؟ ملاذا ال يتم ا�ستقطاب ال�شباب‬ ‫يف جماالت خمتلفة؟‬ ‫النقطة الثالثة هي النموذج �أو ما‬ ‫نق�صد به "القدوة" من هو قدوة �شبابنا‬ ‫وطالبنا هذه الأيام؟‬ ‫ن�ستطيع م�ع��رف��ة ه ��ذا م��ن خ�لال‬ ‫الإط�ل��اع ع�ل��ى لب�سهم وت���ص��رف��ات�ه��م‪..‬‬ ‫�شباب يعي�ش بال هدف‪ ,‬وقت �ضائع غري‬ ‫م�ستثمر‪.‬‬ ‫النقطة الرابعة واالخ�ي�رة النقد‪:‬‬ ‫اق��ول لل�شباب �إذا اردت ان تكون ناجحا‬ ‫يف احلياة ال بد �أن تكون ناقدا لنف�سك‬ ‫وك�ل�م��ا ك�ن��ت اك�ث�ر ن�ق��دا لنف�سك تنجح‬ ‫اكرث‪ ,‬ال�شباب االن ال ينقد نف�سه وامنا‬ ‫ي�ب�رر لنف�سه وي �ب�رر اخ �ط ��اءه وي��رم��ي‬ ‫لومه على االخرين اذا مل تتحمل اخلط�أ‬ ‫ومل تعرتف فيه لن تتحمل م�س�ؤولية‪.‬‬ ‫اذا اردن ��ا ا��ص�لاح��ا ي �ق��وده ال�شباب‬ ‫يجب ان نهتم ب�ه��ذه العنا�صر االرب�ع��ة‬ ‫واال�صالح دائما يبد�أ اجتماعيا ا�صالح‬ ‫الفرد ب�إ�سرته مبدر�سته بجامعته لكن‬ ‫اذا كان هناك خلل يف اح��دى امل�ؤ�س�سات‬

‫ال�سابقة ملرحلة اجلامعة �سي�ؤدي ذلك‬ ‫اىل خلل يف اداء اجلامعة‪.‬‬ ‫ما هو اال�صالح الذي يتطلع اليه‬ ‫ال�شباب االردين؟‬ ‫ ه��ي مطالب ا�صالحية حقيقية‬‫تتمثل مبا يعاين منه االردن‪ ,‬واالردن‬ ‫يعاين من ف�ساد �سيا�سي اداري اقت�صادي‬ ‫وه��ذا الف�ساد متجذر وم��ا زال الف�ساد‬ ‫موجود بالرغم من املطالبة باال�صالح‪,‬‬ ‫مطالب ال�شباب يف اال�صالح هي مطالب‬ ‫��س�ي��ا��س�ي��ة ع��ادل��ة ت�ت�م�ث��ل يف ا��ص�لاح��ات‬ ‫ب �ت �ع��دي�ل�ات د� �س �ت��وري��ة وت� �ع ��دي�ل�ات يف‬ ‫ال �ق��وان �ي�ي�ن ورف � ��ع ال �ي ��د االم �ن �ي��ة ع��ن‬ ‫الن�شاط ال�سيا�سي ومطالب اقت�صادية‬ ‫ووق��ف نهب خ�ي�رات ال��وط��ن ومقدراته‬ ‫ب�ه��ذا ال�شكل امل�ع�ي��ب‪ ,‬اخل�صخ�صة هي‬ ‫بذرة الف�ساد ال�سيا�سي باالردن‪.‬‬ ‫ماذا حقق ال�شباب من هذه‬ ‫املطالب؟‬ ‫ما حتقق هو قليل و�ضئيل ال يوجد‬ ‫ه �ن��اك ارادة حقيقية ل ��دى حل�ك��وم��ات‬ ‫باال�صالح وم��ا حتقق �شكلي ووهمي ال‬ ‫ي��وج��د امي ��ان وال اخ�لا���ص وال حما�س‬ ‫لدى حلكومات بالتايل ال يوجد ا�صالح‪.‬‬ ‫هل من ر�ساله توجهها لل�شباب‪:‬‬ ‫ ر� �س ��ال �ت ��ي ل �ن �ت � ِّق اهلل يف دي �ن �ن��ا‬‫واوط��ان�ن��ا وانف�سنا كلنا حما�سبون عن‬ ‫اف �ع��ال �ن��ا واف� �ك ��ارن ��ا الن �ه��ا ت�ت�رج��م اىل‬ ‫افعال الننا اذا كنا نحمل افكارا فا�سدة‬ ‫�سترتجم اىل افعال فا�سدة و�سنحا�سب‬ ‫عليها واذا ك�ن��ا نحمل اف �ك��ارا ايجابية‬ ‫و�صاحلة �سترتجم اىل �سلوك ايجابي و‬ ‫اا�صالحي و�سنثاب عليها واق��ول فلنت ِّق‬ ‫اهلل يف ه� ��ذا ال ��وط ��ن الن ال �ك �ث�ير من‬ ‫امل�س�ؤولني ال يتقون اهلل يف هذا الوطن‬ ‫وعلى ال�شباب ان يحملوا هذه الر�ساله‬ ‫ان يتقوا اهلل يف هذا الوطن‪ ..‬ان يتقوا‬ ‫اهلل يف هذا الوطن‪ ..‬ان يتقوا اهلل يف هذا‬ ‫الوطن‪.‬‬

‫وه��و ي�سبب درج ��ات م�ت�ف��اوت��ة م��ن الإع��اق��ة‬ ‫العقلية واالختالالت اجل�سدية‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫انه ال يعد مر�ضا كما هو �شائع بني النا�س‪.‬‬

‫يحق �أن نن�سبه جلن�س �آخر �أو جن�سية �أخرى‪،‬‬ ‫منوها اىل ان لقب منغويل �أ�صبح كال�شتيمة‬ ‫بني النا�س‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد مت�صل حتدث رئي�س نادي‬ ‫ف��ر��س��ان التغيري ال�ط��ال��ب ع�ب��ادة اب��و �صالح‬ ‫ان ه ��ذا ال�ن���ش��اط ي�ع��د ت �ق��دي��را للم�صابني‬ ‫مب �ت�لازم��ة داون مل��ا ل�ه��م م��ن دور ف��اع��ل يف‬ ‫املجتمعات كافة على الرغم من �إ�صابتهم‪،‬‬ ‫م�ضيفا انه ال بد من تعريف طلبة اجلامعة‬ ‫مبتالزمة داون قبل ان تدخل هذه احلاالت‬ ‫اىل بيوتهم‪.‬‬ ‫وا�شتملت فعاليات احلفل على �سكت�ش‬ ‫م�سرحي‪ ،‬وي��وم مفتوح للأطفال امل�صابني‬ ‫مب���ش��ارك��ة ط�ل�ب��ة م�ت�ط��وع�ين م��ن اجل��ام�ع��ة‬ ‫و�أو� �ض ��ح ذي ��ب ان ��س�ب��ب رف ����ض تلقيب و�أع�ضاء ن��ادي فر�سان التغيري‪ ،‬وحما�ضرة‬ ‫امل�صابني مبتالزمة داون بـلفظ "منغويل"؛ للدكتور اجم��د قور�شة م��ن كلية ال�شريعة‬ ‫لأن يف ذل��ك متييزا عن�صريا لالن�سان‪ ،‬فال حول املو�ضوع‪.‬‬

‫حفل تأبني الطالب أسامة الدهيسات‬ ‫يف جامعة مؤتة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬النوار ال�شمايلة‬ ‫أ�ق��ام��ت كلية الهند�سة يف جامعة م�ؤتة �أول �أم�س‬ ‫الأحد حفل ت�أبني للطالب �أ�سامة الدهي�سات يف مدرج‬ ‫العمادة‪ ،‬حيث احتوى احلفل على العديد من الفقرات‬ ‫من �ضمنها كلمة رئي�س اجلامعة الدكتور ر�ضا اخلوالد‬ ‫وكلمة زمالء الفقيد وق�صائد �شعرية يف رثائه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وع�ب�ر ال�سيد ع�ب��د ال �ه��ادي ال��ده�ي���س��ات مم�ث�لا يف‬ ‫كلمته �أه ��ل ال�ف�ق�ي��د ع��ن ح��زن��ه مل��ا ي �ج��ري يف جامعة‬ ‫م�ؤتة و�س�أل اهلل �أن تكون وف��اة �أ�سامة خامتة ا ألح��زان‬ ‫يف م�ؤتة‪ ،‬كما قال انه وذوي املرحوم ينتظرون الك�شف‬ ‫عن مالب�سات وفاته و�أ�شار �إىل �أن التحقيق يف الق�ضية‬ ‫ي�ك��ون بالتحقيق م��ع ك��ل م��ن ��ش��ارك ��س��واء �أك��ان��وا من‬ ‫الطالب �أم من الكادر الإداري �أم من الأ�ستاذة و�سواء‬

‫�أكانوا م�شاركني �أم حمر�ضني‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��اد ال��دك�ت��ور �سليمان ال�ط��روان��ة ‪-‬مم�ث��ل كلية‬ ‫الهند�سة يف كلمته‪ -‬ب�صرب �أهل الفقيد و�صرب قلوبهم‬ ‫على وفاته منذ اللحظة الأوىل‪ .‬و�أ�شار �إىل قول والد‬ ‫امل��رح��وم‪�" :‬إن ك��ان دم أ���س��ام��ة يحقن دم م��ؤت��ة فليكن‬ ‫موته يف �سبيلها"‪ ،‬كما قال �أنه وزم�لاءه من الأ�ساتذة‬ ‫يتحملون كامل امل�س�ؤولية عن وفاة �أ�سامة‪ ،‬كما اقرتح‬ ‫اق�تراح�اً منه وم��ن طلبة كلية الهند�سة وه��و ت�شكيل‬ ‫حلف �أ�سموه حلف الف�ضول كي يكون على غرار حلف‬ ‫ف�ضول مكة الذي قال به الر�سول �صل اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫"واهلل لو دعيت �إليه لأجبت"‪.‬‬ ‫ويف ن �ه��اي��ة احل �ف��ل مت ت ��وزي ��ع ال �ت �م��ور وال �ق �ه��وة‬ ‫وم�صاحف عن روح الفقيد مع العلم �أن نفقات احلفل‬ ‫كانت من تربعات الطالب ولي�ست من اجلامعة‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫أوراق ثقافية‬

‫الشهيد الدكتور عبداهلل عزام‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫يف �أم�سية له بدائرة املكتبة الوطنية للحديث عن روايته «ذهبت مع اخلريف»‬

‫رشيد‪ :‬األدب عندي ال يأخذ معنى أفالطوني ًا‬ ‫وإنما يف خدمة الحياة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫الغالف‬

‫جميل �أبو بكر‬ ‫هذا عنوان كتاب �صدر حديثاً (‪2013‬م) عن‬ ‫دار امل � أ�م��ون للن�شر وال�ت��وزي��ع‪ ،‬للأ�ستاذ ح�سني‬ ‫�أده ��م ج ��رار امل�ه�ت��م ح��د ال��ول��ه ب�ت��اري��خ الثقافة‬ ‫واجل�ه��اد يف بيت املقد�س‪ ،‬ولكم أ�ث��ار يف كتاباته‬ ‫� �ش �ج��ى ال� �ق ��راء ول ��واع ��ج احل �ن�ي�ن‪ ،‬ول �ك��م ح��رك‬ ‫ت�ضاعيف النف�س‪ ،‬وث�ن��اي��ا ال��وج��دان مل��راح��ل �أو‬ ‫�أ�شخا�ص �أو أ�ح��داث وذك��ري��ات حفرت يف �أعماق‬ ‫امل�شاعر‪ ،‬ولعل كتابه هذا حول ال�شهيد عبداهلل‬ ‫ع � ��زام داع� �ي ��ة إ�� � �ص �ل�اح ووح� � ��دة وج � �ه ��اد‪� ،‬أك�ث�ر‬ ‫تفجرياً ل��ذاك ال�شجى واحل�ن�ين؛ فهو يتحدث‬ ‫و�إن يف عجالة‪ ،‬وي��ؤرخ و�إن باخت�صار ل�شخ�صية‬ ‫ف��ذة‪ ،‬عاي�شها كاتب ه��ذه ال�سطور م��ن ق��رب يف‬ ‫�أحوال ومواقف خمتلفة ل�سنني عدداً‪ ،‬وما يزال‬ ‫يتذكرها �سرية حميدة ومواقف رائعة‪ ،‬وربانية‬ ‫ملفتة‪ ،‬واجتهاداً وعلماً وحلماً‪ ،‬وتعبداً‪ ،‬و�صرباً‪،‬‬ ‫مل ت�ق��ع ال�ع�ين ع�ل��ى �شخ�صية ق��د جمعتها‪� ،‬أو‬ ‫متيزت بها مبثل هذا العمق والثبات واجل�لاء‪،‬‬ ‫ف� ً‬ ‫ضال عن روح جهادية وث��اب��ة‪ ،‬ك��ان يعرب عنها‬ ‫�صاحبها ب�ق��ول��ه‪" :‬لقد أ�خ��ذ ح��ب اجل�ه��اد مني‬ ‫�شغاف قلبي"‪.‬‬ ‫ه�ن��اك ك�ث�ير مم��ا ي�ق��ال وي ��روى ع��ن ال�شيخ‬ ‫ال�شهيد‪ ،‬و�إن كانت �سريته �أو�سع و�أكرث تف�صي ً‬ ‫ال‬ ‫وغنًى‪� ،‬إال �أن الكتاب بف�صوله الأرب�ع��ة قد قدم‬ ‫م��ادة ل��درا��س��ات �أو� �س��ع م�ستقب ً‬ ‫ال‪ ،‬ويكفيه �أن�ه��ا‬ ‫حماولة لإن�صاف هذه القامة ال�سامقة التي مل‬ ‫توف حقها‪ ،‬بل رمبا نالها بع�ض الظلم يف حلظة‬ ‫ما‪ ،‬حيث �أ�ضافت �إىل ف�ضائلها يف هذه اللحظة‬ ‫��س�ل��وك�اً �أخ�لاق �ي �اً غ��اي��ة يف ال�ن�ب��ل واالن���ض�ب��اط‪،‬‬ ‫وم ��ا �أزال �أذك � ��ر ل �ل��دك �ت��ور �أح �م��د ن��وف��ل أ�ط ��ال‬ ‫اهلل يف ع�م��ره ون�ف��ع ب��ه‪ ،‬كلمة ق��ال�ه��ا ل�ن��ا ونحن‬ ‫طالب ن�سكن بجوار ال�شيخ ال�شهيد رحمه اهلل‪:‬‬

‫"احر�صوا على البقاء بالقرب منه؛ فالدين‬ ‫ي�ؤخذ عن مثل هذا" �أو ما هو يف معناها‪.‬‬ ‫ويف اخل� �ت ��ام �أمت� �ن ��ى ع �ل��ى م� ��ؤل ��ف ال �ك �ت��اب‬ ‫الأ�ستاذ ح�سني جرار �أن يتو�سع �أكرث يف الت�أريخ‬ ‫�ال ال � َع �لَ��م‪ ،‬وي�ت���ص��ل ب �ع��دد �أك�ب�ر من‬ ‫ل �ه��ذا ال �ع� مِ‬ ‫حمبيه وت�لام�ي��ذه ورف�ق��ائ��ه؛ ليخرج للأجيال‬ ‫�سفراً هاماً‪ ،‬وينال أ�ج��ر املعلمني وال��دع��اة ب��إذن‬ ‫اهلل‪ ،‬وبخا�صة �أنه قد بذل جهداً مقدراً‪ ،‬وو�ضع‬ ‫�أ� �س��ا� �س �اً ث�م�ي�ن�اً يف ك�ت��اب��ه ه ��ذا مل�ث��ل ه ��ذا ال�ع�م��ل‬ ‫الطيب‪.‬‬ ‫هذا الكتاب‬ ‫تناول فيه امل�ؤلف قائداً من �أبرز قادة احلركة‬ ‫الإ�سالمية املعا�صرة‪ ،‬ورج�ل ً�ا م��ن رج��االت الأم��ة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬الرجال يف هذا الزمان قليل‪ .‬وحتدّث‬ ‫فيه عن ع��امل من أ�ع��ز العلماء‪ ،‬وداعية من �أك��رم‬ ‫الدعاة‪ ،‬عامل جمع العلم �إىل العمل‪ ،‬والإخال�ص‬ ‫يف العمل‪ ،‬وداعية جمع العلم واجلهاد معاً؛ فكان‬ ‫َر َّب ال�سيف والقلم‪.‬‬ ‫وحتدّث عن �أبرز �صفاته ومميزاته يف ال�صدق‬ ‫والتقوى‪ ،‬وال��وف��اء والإخ�لا���ص‪ ،‬واخللق الرفيع‪،‬‬ ‫وعفة الل�سان‪ ،‬و�إكرام امل�سلمني على �أ�صول الإكرام‪.‬‬ ‫ذلكم هو العامل العامل املجاهد الداعية �إىل‬ ‫اهلل ال�شيخ ال�شهيد الدكتور عبداهلل عزام‪ ،‬الذي‬ ‫ن��ذر نف�سه م�ن��ذ ف�ج��ر �شبابه ل�ل��دع��وة وال�ترب�ي��ة‬ ‫والإ� �ص�ل�اح وال��وح��دة واجل �ه��اد‪ .‬ف�ك��ان –يرحمه‬ ‫اهلل‪ -‬ال �ق��دوة ال���ص��احل��ة‪ ،‬وخ��ا��ص��ة عندما مت ّكن‬ ‫بحكمته و�إمي��ان��ه و�إخ�لا� �ص��ه وت �ق��واه �أن يجمع‬ ‫ال�شباب من جميع احل��رك��ات الإ�سالمية –على‬ ‫اخ�ت�لاف اجت��اه��ات�ه��م‪ -‬يف م�ي��دان واح��د للجهاد‪،‬‬ ‫وقد كان بحق �صورة م�شرقة رائعة لهذه الدعوة‬ ‫الطيبة‪ ،‬ومنوذجاً فذاً نرجو اهلل �أن يتكرر يف هذه‬ ‫الأيام‪.‬‬

‫�ضمن ن���ش��اط ك�ت��اب اال��س�ب��وع ال��ذي‬ ‫ت �ق �ي �م��ه دائ� � � ��رة امل �ك �ت �ب��ة ال ��وط� �ن� �ي ��ة‪ ،‬مت‬ ‫ا�ست�ضافة الدكتور فايز ر�شيد للحديث‬ ‫عن روايته "ذهبت مع اخلريف"‪.‬‬ ‫ال �� �ش��اع��ر رام� ��ي ي��ا� �س�ين ال� ��ذي ادار‬ ‫احل ��وار وق��دم ال�ك��ات��ب ق��ال‪�" :‬إن ر�شيداً‬ ‫ك��ات��ب ي�ت�م�ي��ز ب �ج��دي��ة ال �ب �ح��ث وو� �ض��وح‬ ‫املوقف‪ ،‬وهذا ما يلحظه قراء مقاالته يف‬ ‫ال�صحافة العربية‪ ،‬ويتميز برقة امل�شاعر‬ ‫ال �ت��ي ت�ت�ج�ل��ى يف ق���ص���ص��ه ال �ق �� �ص�يرة يف‬ ‫جمموعتيه اللتني أ���ص��دره�م��ا؛ فر�شيد‬ ‫يقف ام��ام التفا�صيل ال�صغرية الغنية‬ ‫بالدالالت يت�أملها ويجذب القارئ اليها‬ ‫مل�شاركته يف الت�أثر بها"‪.‬‬ ‫ور�أى ال��دك �ت��ور ب��ا��س��م ال��زع �ب��ي �أن��ه‬ ‫م��ن ال�صعب على كاتب �أن يكتب معلقا‬ ‫على ن�صو�ص غ�يره‪ ،‬خا�صة �إذا ما كانت‬ ‫ال �ن �� �ص��و���ص ت�ن�ت�م��ي �إىل ن �ف ����س اجل�ن����س‬ ‫االدب ��ي؛ ف�ع�ن��وان "ذهبت م��ع اخلريف"‬ ‫عنوان ملفت ملجموعة ق�ص�صية مطبوعة‬ ‫ب � أ�ن��اق��ة‪ ،‬واال�� �س ��م م ��وح ي��ذك��رك ب��رواي��ة‬ ‫م��رغ��ري��ت مي�شيل "ذهبت م��ع الريح"‪،‬‬ ‫وه� ��و اول م ��ا ي �ت �ب��ادر اىل ال ��ذه ��ن عند‬ ‫حماولة فهم العنوان‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬املجموعة تتناول ق�ص�صا‬ ‫حل � ��االت ق ��د ت �ك��ون ت �ع��اين م ��ن ال �ي ��أ���س‬ ‫واالح� �ب ��اط او ال �� �ض �ي��اع‪ ،‬وع �ن��د ق��رائ�ت��ي‬ ‫الق�ص�ص وج��دت نف�سي من�ساقا لر�صد‬ ‫جتربة تتحدث عنها الق�ص�ص �سبق يل �أن‬ ‫عاي�شتها"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الزعبي �أنه مل يجد �صعوبة‬ ‫يف فهم وا�ستيعاب ما �أراد قوله الكتاب؛‬ ‫وذل��ك ل�سببني‪ ،‬اولهما ان هناك ت�شابهاً‬ ‫يف ال�ت�ج��رب��ة ال���ش�خ���ص�ي��ة‪ ،‬وال �ث ��اين لأن‬ ‫ال�ق���ص����ص ك��ان��ت م �ب��ا� �ش��رة مم ��ا ي�ع��رف��ه‬ ‫ويعي�شه كل النا�س يف بالدنا‪.‬‬ ‫ولفت الزعبي �إىل �أن الكاتب يختزن‬ ‫جتربة حياتية زاخ��رة ووا�سعة‪ ،‬وميتلك‬ ‫م��ن امل�ع��رف��ة م��ا يجعله ق ��ادرا ع�ل��ى فهم‬ ‫املوا�ضيع التي يعاجلها يف ق�ص�صه؛ فهو‬ ‫له معرفة بق�ضايا النف�س والطب‪ ،‬وتت�سم‬ ‫ق���ص���ص��ه مب���ص��داق�ي��ة ع��ال �ي��ة يف امل �ج��ال‬ ‫املعريف‪.‬‬ ‫وحت��دث ال��زع�ب��ي ع��ن كتابة الق�صة‬ ‫الق�صرية‪ ،‬وم��ا ه��ي اال�سباب التي ت��ؤدي‬ ‫�إىل جناحها‪ ،‬ذاهباً �إىل �أن اجلانب الفني‬ ‫يف كتابة الق�ص�ص كان متفاوتا من حيث‬ ‫البناء الفني؛ فقد بدت بع�ضها م�شاريع‬

‫د‪ .‬ر�شيد يتحدث عن روايته‬

‫�أعمال روائية‪ ،‬اذ جرى فيها متابعة �سرية‬ ‫حياة ال�شخ�صية من الطفولة وحتى ختام‬ ‫العمر‪ ،‬مع الدخول بتفا�صيل وت�شعبات يف‬ ‫حياة ال�شخ�صية التي كانت كفيلة بت�شتيت‬ ‫ذهن القارئ عن املحور اال�سا�سي للق�صة‪.‬‬ ‫و�شدد الزعبي على �أن الكاتب �أحدث‬ ‫خ �ل� ً‬ ‫لا يف ب�ع����ض ال�ق���ص����ص؛ �إذ ي�ب��د أ�ه�م��ا‬ ‫مبقدمة طويلة بلغة تقريرية حتى ي�صل‬ ‫اىل ر�سم االح ��داث التي ت�شكل العن�صر‬ ‫اال�سا�سي يف بناء الق�صة‪ ،‬مثل ق�صة �أبو‬ ‫كامل وق�صة ب�ين ال�شك واليقني‪� ،‬أو �أن‬ ‫ي�ف���س��ر الأح� � ��داث وي�ف�ق��د ال �ق ��ارئ متعة‬ ‫التف�سري وار��ض��اء نرج�سيته بذلك مثل‬ ‫ق�صة "خط أ� يف العنوان"‪.‬‬ ‫وق� � ��ال ال ��زع� �ب ��ي �إن احل� � � � ��وارات يف‬ ‫ال�ق���ص����ص ق�ل�ي�ل��ة‪ ،‬و�إذا م��ا وج ��د احل ��وار‬ ‫يكون مطوال‪ ،‬وهذا ما ال حتتمله الق�صة‬ ‫الق�صرية القائمة على مبد�أ تكثيف اللغة‪،‬‬ ‫كما �أن ل��ه ق�ص�صا ه��ي م�شاريع رواي��ات‬ ‫ت �ت �ع��دد ف �ي �ه��ا االح � � ��داث وال���ش�خ���ص�ي��ات‬ ‫وتت�شعب‪ ،‬ا�ضافة اىل ان الزمن اخلرجي‬ ‫للق�ص�ص ممتد وي�أخذ م�سارا ت�صاعديا‪،‬‬ ‫�أما من حيث اللغة فقد كانت لغة ال�سرد‬ ‫ت�ق��ري��ري��ة يف اغ�ل��ب الق�ص�ص‪ ،‬با�ستثناء‬ ‫الن�ص االول "عودة الورا" التي انطوت‬ ‫على لغة �شاعرية‪ ،‬كما ان ال�شخ�صيات‬ ‫لدى الكاتب تنتمي يف اغلبها اىل الطبقة‬ ‫الو�سطى‪ ،‬وت�ستمد �صورتها من ال�صورة‬

‫العامة ل�شية ابناء تللك الطبقة‪.‬‬ ‫واخ �ت �ت��م ال��زع �ب��ي ح��دي�ث��ه بتو�ضيح‬ ‫غفلة الكاتب يف ق�ص�صه اىل حتديد املكان‬ ‫اال�صلي التي تنتمي اليه ال�شخ�صية يف‬ ‫الق�ص�ص‪ ،‬مع �أن��ه حري�ص على �أن يذكر‬ ‫ا�سماء كل االمكنة الثانوية التي تتحرك‬ ‫فيها ال�شخ�صيات با�ستثناء حالة واحدة‬ ‫��س�م�ي��ت ف�ي�ه��ا ع �م��ان ب��اال� �س��م‪ ،‬وال �ق��د���س‬ ‫اي�ضا؛ فاملكان جزء من ال�شخ�صية‪ ،‬وجزء‬ ‫م��ن ه��وي��ة ال�شخ�صية الق�ص�صية ‪-‬كما‬ ‫يقول‪.-‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ق��ال ال�ق��ا���ص ر� �ش��اد أ�ب��و‬ ‫� �ش��اور �إن ال �ك��ات��ب ر��ش�ي��د ك��ات��ب للق�صة‬ ‫الق�صرية وال��رواي��ة وال���س�يرة‪ ،‬وه��و اىل‬ ‫ذل ��ك ك��ات��ب ��س�ي��ا��س��ي ت�ن���ش��ر م �ق��االت��ه يف‬ ‫العديد من ال�صحف العربية‪ ،‬وهو طبيب‬ ‫اخ���ص��ائ��ي ع�ل�اج طبيعي ب��ال��وخ��ز ب��االب��ر‬ ‫ال�صينية‪ ،‬فقد اتخذ م��ن عيادته مكتبا‬ ‫فيه يقر�أ ويكتب ويتابع كتابات االخرين‬ ‫ويعالج املحتاجني‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬هو ان�سان نبيل ت�شغله القيم‬ ‫ال�ت��ي آ�م ��ن ب�ه��ا دائ �م��ا‪ ،‬وامي��ان��ه بتحرير‬ ‫فل�سطني ووحدة االمة العربية‪ ،‬فالكاتب‬ ‫ر�شيد بالكتابة يعرب عن افكاره وانتمائه‪،‬‬ ‫ويحاول اال�سهام يف ن�شر الثقافة اجلادة‬ ‫التي تخاطب العقول وال�ضمائر"‪.‬‬ ‫"ذهبت مع اخلريف" كتابه اجلديد‬ ‫بغالفه اخلريفي �صنف ‪-‬وال �ك�لام لأب��و‬

‫املكتبة الوطنية تتربع بكتب لـ‪ 70‬مدرسة‬ ‫ضمن اتفاقية تعاون‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وق��ع م��دي��ر ع��ام دائ ��رة املكتبة ال��وط�ن�ي��ة ال�ب��اح��ث حممد‬ ‫يون�س العبادي مع مدير برنامج التحفيز والتوجيه املهني‬ ‫يف �شركة �إجناز فواز �صالح‪ ،‬اتفاقية تعاون حتت عنوان "يوم‬ ‫م�ت�ط��وع اجن ��از ال�صغري"‪ ،‬ال ��ذي ��س�ت�ق��وم امل�ك�ت�ب��ة ع�ل��ى اث��ره‬ ‫بالتربع بكتب ل�سبعني مدر�سة موزعة على املدار�س امل�شاركة‬ ‫يف الربنامج‪.‬‬ ‫وق ��دم ال �ع �ب��ادي ن �ب��ذة م��وج��زة ع��ن اه ��م امل �� �ش��اري��ع ال�ت��ي‬ ‫اجنزتها املكتبة الوطنية‪ ،‬م�شريا اىل اهم امل�شاريع التي ت�سعى‬ ‫اىل تعميق وت���س��وي��ق ال�ك�ت��اب ل��دى االط �ف��ال وخ��ا��ص��ة حملة‬ ‫�صديقك‪.‬‬ ‫وت���س�ع��ى � �ش��رك��ة اجن� ��از م��ن خ�ل�ال ه ��ذه االت �ف��اق �ي��ة اىل‬ ‫تنفيذ برنامج يوم متطوع اجن��از ال�صغري‪ ،‬ال��ذي يهدف من‬ ‫خ�لال االن�شطة التي يقدمها ‪�-‬ضمن م�شاركة الطالب مع‬ ‫املتطوعني وامل�شرفني على املدار�س‪ -‬اىل رفع م�ستوى الوعي‬ ‫ل��دى طلبة امل��دار���س فيما يتعلق مب�ف�ه��وم ال�ت�ط��وع وخ��دم��ة‬ ‫وت �ط��وي��ر امل�ج�ت�م��ع م��ن ح��ول �ه��م‪ ،‬وت�ن�ف�ي��ذ ن���ش��اط��ات م�ت�ع��ددة‬ ‫م��ع متط ِّوعي إ�جن��از ك��ل يف مدر�سته‪ .‬حيث �سيقوم الطالب‬ ‫بالتطوع خالل هذا اليوم للعمل على احدى الن�شاطات مثل‪:‬‬ ‫حتديث مكتبة امل��در��س��ة‪ ،‬زراع��ة الأ��ش�ج��ار‪ ،‬التوعية امل��روري��ة‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ن�شاطاتٍ �أخرى تهدف جميعها �إىل تعزيز روح‬ ‫العطاء للمجتمع يف ٍّ‬ ‫�سن مب ِّكرة‪.‬‬ ‫وتقوم املكتبة الوطنية بامل�ساهمة بالتربع بكتب ملكتبات‬ ‫‪ 70‬م��در��س��ة م��وزع��ة ع�ل��ى امل��دار���س امل���ش��ارك��ة يف ب��رن��ام��ج ي��وم‬ ‫متطوع �إجناز ال�صغري‪ ،‬حيث يتم توزيع ‪ 53‬كتاباً لكل مدر�سة‬ ‫مبا جمموعه ‪ 2450‬كتاباً‪.‬‬ ‫ويعترب ذلك ت�أ�سي�ساً لتحقيق ر�ؤية وهدف كال الفريقني‬ ‫يف خدمة املجتمع وفق ملا ورد فيها من بنود‪.‬‬ ‫ويهدف برنامج متطوع اجناز ال�صغري‪ ،‬اىل رفع م�ستوى‬ ‫ال��وع��ي ل��دى ط�ل�ب��ة امل��دار���س ف�ي�م��ا ي�ت�ع�ل��ق مب�ف�ه��وم ال�ت�ط��وع‬ ‫وخدمة وتطوير املجتمع من حولهم؛ وذلك من خالل تنفيذ‬ ‫ن�شاطات متعددة مع متط ِّوعي إ�جن��از ك� ٌّ�ل يف مدر�سته‪ .‬حيث‬ ‫�سيقوم الطالب بالتطوع خالل هذا اليوم للعمل على احدى‬ ‫الن�شاطات املقرتحة حيث ي�شمل الربنامج عدداً من الطالب‬ ‫يتوقع ان ي�صل اىل ‪ 11000‬طالب وطالبة‪.‬‬

‫من توقيع االتفاقية‬

‫� � �ش ��اور‪ -‬ب� � أ�ن ��ه ق �� �ص ����ص ق �� �ص�ي�رة ت�ت�م�ت��ع‬ ‫ح �ك��اي��ات وق���ص����ص وال �� �ص��ور االدب �ي ��ة يف‬ ‫املجموعة من التجربة املعي�شية‪ ،‬واحيانا‬ ‫اخل��ا��ص��ة وال�ت�ج��رب��ة غ�ن�ي��ة؛ لأن �ه��ا ب��د�أت‬ ‫من القرية م�سقط الر�أ�س‪ ،‬وامتدت اىل‬ ‫ال�ع��امل البعيد وال�ق��ري��ب اي�ضا وامل�ب��دع‪،‬‬ ‫وه��ذا م��ا ي�ستمد م��ن جمموعته "وداعا‬ ‫ايها الليلك والرحلة البيلورو�سية" التي‬ ‫و�صفت ب�أنها رواية يف ادب الرحلة‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار اب��و ��ش��اور اىل اجليل احل��ايل‬ ‫ال��ذي ع��ا���ش ح�ي��اة �صعبة رهيبة؛ ب�سبب‬ ‫احل� � ��روب ال �� �ص �ه �ي��ون �ي��ة فـ"ذهبت م��ع‬ ‫اخلريف" ه��ي ق�صة احل��اج��ة �إىل احلب‬ ‫واال�ستمتاع باحلياة والت�شبت بها‪ ،‬او مبا‬ ‫تبقى منها‪.‬‬ ‫وع��دد ابو �شاور ما حتمله املجموعة‬ ‫من ق�ص�ص مثري‪،‬ة وكان ما لفت انتباهه‬ ‫ق���ص��ة "زعرت" م ��ن خ�ل�ال م ��ا تك�شفه‬ ‫الق�صة من الطباع ال�سيئة لبع�ض افراد‬ ‫امل�ج�ت�م��ع‪ ،‬وت�ب�ق��ى اهميتها ال�ع�لاق��ة بني‬ ‫اال� �س��رة وزع�ت�ر ال ��ذي يحظى برعايتها‬ ‫واهتمامها عندما مير�ض‪.‬‬ ‫واخ �ت �ت��م ال��دك �ت��ور ف��اي��ز ر� �ش �ي��د حفل‬ ‫ال�ت��وق�ي��ع بال�شكر للمحا�ضرين واملكتبة‬ ‫الوطنية واحل�ضور‪ ،‬مبيناً �أن الأدب عنده ال‬ ‫ي�أخذ معنى �أفالطونياً "الفن للفن" فهو‬ ‫ميزج بني الفن واحلياة يف تلك املعادلة التي‬ ‫ترى الفن يف خدمة احلياة‪.‬‬

‫وزارة الثقافة تعد‬ ‫مشروع ًا ثقافي ًا يحل‬ ‫ظاهرة العنف املجتمعي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شف وزي��ر الثقافة الدكتور ب��رك��ات ع��وج��ان �أن ال��وزارة‬ ‫تعكف على �صياغة م�شروع بالتعاون مع وزارة التعليم العايل‬ ‫ووزارة الرتبية والتعليم‪ ،‬وكافة الفعاليات االهلية والثقافية‬ ‫لإيجاد حلول ثقافية لظاهرة العنف املجتمعي‪.‬‬ ‫وب�ين الدكتور عوجان �أن ظاهرة العنف املجتمعي باتت‬ ‫ت�شكل م�صدر قلق يف االردن‪ ،‬و�أن حلها يكمن يف تنمية احلياة‬ ‫الثقافية يف اجل��ام�ع��ات‪ ،‬م�شريا �إىل �أن امل���ش��روع ال��ذي تعمل‬ ‫ال ��وزارة ع�ل��ى �صياغته �سيقدم ر ؤ�ي ��ة متكاملة ح��ول ظ��اه��رة‬ ‫ال�ع�ن��ف اجل��ام�ع��ي‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل احل �ل��ول العملية واط�ل�اق‬ ‫امل �ب��ادرات الثقافية يف ك��ل اجل��ام�ع��ات وع�ل��ى ام �ت��داد م�ساحة‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال��دك�ت��ور ع��وج��ان �أن ال ��وزارة تعكف على اط�لاق‬ ‫املبادرة تنفيذا للتوجيهات امللكية ال�سامية التي اطلقها جاللة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين اال�سبوع املا�ضي؛ من خالل دعوة جميع‬ ‫اجلهات ومكونات املجتمع �إىل التكاتف من �أجل الق�ضاء على‬ ‫هذه الظاهرة‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د ال��دك �ت��ور ع ��وج ��ان �أن م ��ن ي �ق��ود امل �ج �ت �م �ع��ات ه��م‬ ‫املثقفون؛ لأنهم روح االمة ووجدانها وهم خط الدفاع االول‬ ‫عن موروثها الثقايف واحل�ضاري‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬يجب �أن نحارب العنف اجلامعي بثقافة خمتلفة‪،‬‬ ‫تبد�أ منذ الن�ش�أة واجلامعات ليكون �سالحنا الثقافة والعلم‬ ‫يف وجه العنف"‪ ،‬م�ؤ��دا قدرة اجلهات جمتمعة على الت�صدي‬ ‫لهذه الظاهرة‪.‬‬ ‫و�أكد �أن العالج االمني ال ميكن �أن يحل امل�شكلة‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫اجلامعات كانت على ال��دوام منارة علم وطاملا �شكلت م�صدر‬ ‫اف�ت�خ��ار لنا يف ال��وط��ن‪ ،‬مبديا ثقته ب ��أن الثقافة احلقيقية‬ ‫للطالب واملبنية على ا�سا�س متني باقية‪ ،‬و�أن ثقافة العنف‬ ‫الدخيلة اذا ما تعاملنا معها ب�شكل جيد �ستكون اىل زوال‪.‬‬ ‫واع�ت�بر �أن ال ميكن ال�سماح ب ��أن تتفاقم ه��ذه الظاهرة‪،‬‬ ‫و أ�ن��ه ال ب��د م��ن حم��ارب��ة ثقافة العنف بثقافة م�ضادة يكون‬ ‫العلم والكتاب منهجها‪.‬‬ ‫وبني �أنه ال بد من حت�صني املجتمع بالثقافة التي تعترب‬ ‫املكون والعن�صر اال�سا�سي للهوية الوطنية‪ ،‬و�أن املثقفني هم‬ ‫خط الدفاع االول عن الهوية الوطنية التي لطاملا كان احلوار‬ ‫وتعزيز القوا�سم امل�شرتكة وقبول االخ��ر وقيم الت�سامح بني‬ ‫�أبناء الوطن هي من �أهم عنا�صرها‪.‬‬ ‫و�أكد �أنه ال بد من مد اجل�سور الثقافية مع الطلبة �سواء‬ ‫كانوا يف امل��دار���س �أم اجلامعات واملجتمع ب�شكل كلي للق�ضاء‬ ‫على هذه الظاهرة‪.‬‬


‫العمالت مقابل الدينار‬

‫‪9‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫الدوالر‪0.70 :‬‬

‫الين‪0.007 :‬‬

‫اليورو‪0.92 :‬‬

‫االسترليني‪1.08 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.189 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.47 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.191‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪101.29‬‬ ‫‪ 1400.00‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 24.32‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫جنيه مصري‪0.102 :‬‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪32.24‬‬ ‫‪28.22‬‬ ‫‪24.12‬‬ ‫‪18.86‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫السابق‬

‫‪34.00‬‬ ‫‪29.79‬‬ ‫‪25.57‬‬ ‫‪19.95‬‬

‫املواطنون سيفقدون حقهم يف دعم املحروقات‬ ‫مع استمرار هبوط النفط‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬

‫مع ا�ستمرار تراجع النفط وو�صوله‬ ‫�أم����س �إىل ‪ 101‬دوالر للربميل‪ ،‬ف ��إن دعم‬ ‫امل � �ح ��روق ��ات ال� � ��ذي ت �� �ص��رف��ه احل �ك��وم��ة‬ ‫للمواطنني بد ًال من حترير �أ�سعار امل�شتقات‬ ‫الفطية �سيتوقف‪ ،‬وذلك مع هبوط النفط‬ ‫�إىل دون ‪ 100‬دوالر للربميل‪.‬‬ ‫وكان رئي�س ال��وزراء عبد اهلل الن�سور‬ ‫��ص��رح �إب ��ان حت��ري��ر �أ��س�ع��ار امل�ح��روق��ات �أن‬ ‫احلكومة ملتزمة بتقدمي الدعم النقدي‬ ‫للمواطنني‪ ،‬م��ا دام بقيت �أ��س�ع��ار النفط‬ ‫فوق حاجز ‪ 100‬دوالر‪.‬‬ ‫ولفت الن�سور حينها �إىل أ�ن��ه عندما‬ ‫تهبط �أ�سعار النفط �إىل ما دون ‪ 100‬دوالر‪،‬‬

‫ف ��إن امل��واط�ن�ين يفقدون حقهم يف الدعم‬ ‫النقدي‪.‬‬ ‫وتراجعت العقود الآجلة خلام برنت‬ ‫�أم�س �أكرث من دوالر لتتجه �إىل ‪ 101‬دوالر‬ ‫للربميل‪ ،‬وتظل قريبة من �أدنى م�ستوى‬ ‫يف ت�سعة �أ�شهر‪ ،‬الذي �سجلته يف وقت �سابق‬ ‫م��ن امل �ع��ام�لات‪ ،‬ب�ع��د ب�ي��ان��ات �ضعيفة من‬ ‫ال�صني والواليات املتحدة �أججت املخاوف‬ ‫م��ن ت �ب��اط � ؤ� ال�ن�م��و االق �ت �� �ص��ادي يف أ�ك�ب�ر‬ ‫بلدين م�ستهلكني للنفط يف العامل‪.‬‬ ‫وت��راج �ع��ت ا أل�� �س� �ع ��ار يف ��ش�ت��ى ف�ئ��ات‬ ‫ا أل��ص��ول م��ن أ���س��واق ال�سلع الأول�ي��ة ‪-‬مبا‬ ‫يف ذل��ك النفط وال��ذه��ب وال�ن�ح��ا���س‪� -‬إىل‬ ‫الأ��س�ه��م الآ��س�ي��وي��ة؛ إ�ث��ر ��ص��دور البيانات‬ ‫ال�صينية التي جاءت �أ�ضعف من املتوقع‪.‬‬

‫وق ��در وزي ��ر امل��ال�ي��ة ال���س��اب��ق �سليمان‬ ‫احل��اف��ظ ح�ج��م ال��وف��ر امل ��ايل ل�ل�خ��زي�ن��ة؛‬ ‫ج� ��راء ق� ��رار رف ��ع ال ��دع ��م ع ��ن امل���ش�ت�ق��ات‬ ‫النفطية بنحو ‪ 500‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و أ�� � �ض� ��اف ان ف ��ات ��ورة ت �ق��دمي "بدل‬ ‫ال��دع��م النقدي" للم�ستحقني �سترتاوح‬ ‫بني ‪ 300‬اىل ‪ 350‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و��ش��رع��ت احل�ك��وم��ة ب���ص��رف ال��دف�ع��ة‬ ‫الثانية م��ن دع��م امل�ح��روق��ات‪ ،‬حيث و�صل‬ ‫عدد الأ�سر التي ا�ستلمت الدعم يف الدفعة‬ ‫الثانية �إىل ‪� 100‬ألف �أ�سرة‪.‬‬ ‫وت�ستفيد نحو ‪� 731‬ألف �أ�سرة �أردنية‬ ‫من قيمة "بدل الدعم النقدي"‪ ،‬وت�ضم‬ ‫‪ 4.118‬م �ل �ي��ون م ��واط ��ن‪ ،‬وه ��م م ��ن يقل‬ ‫دخلهم عن ‪ 830‬دينارا �شهرياً وبحد �أعلى‬

‫‪� 6‬أفراد للعائلة الواحدة‪.‬‬ ‫وتراجعت �أ�سعار نفط "برنت" الذي‬ ‫ت �ع �ت �م��ده احل �ك��وم��ة يف حت��دي��د ت���س�ع�يرة‬ ‫امل �ح��روق��ات حم�ل�ي��ا‪ ،‬بن�سبة ‪ 3.3‬يف امل�ئ��ة‬ ‫لغاية منت�صف ني�سان اجلاري؛ مما يرجح‬ ‫خف�ض �أ��س�ع��ار امل �ح��روق��ات حمليا بنف�س‬ ‫ال�ن���س�ب��ة‪� ،‬أو �أق ��ل م��ع ا��س�ت�م��رار انخفا�ض‬ ‫�أ�سعار النفط عامليا‪.‬‬ ‫وت� �ق ��وم احل �ك ��وم ��ة ب �ت �ع��دي��ل أ�� �س �ع��ار‬ ‫امل�شتقات النفطية ب�شكل �شهري‪ ،‬ويت�ضمن‬ ‫ق��رار التعديل مراجعة ا�سعار النفط يف‬ ‫ال���س��وق ال�ع��امل�ي��ة وت�ك��ال�ي��ف اي���ص��ال�ه��ا �إىل‬ ‫املواطن‪.‬‬

‫�صناعيون يهددون ب�إغالق م�صانعهم لعدم توفر العمالة املطلوبة‬

‫"عيار ‪ "21‬يهبط �إىل ‪ 28‬دينارا‬

‫«صناعة عمان»‪ :‬نقص العمالة عطل‬ ‫العديد من خطوط اإلنتاج يف املصانع‬

‫الذهب يرتاجع إىل أدنى مستوى يف عامني‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫دع � ��ت غ ��رف ��ة � �ص �ن��اع��ة ع� �م ��ان اجل �ه��ات‬ ‫الر�سمية �إىل توفري العمالة الالزمة للقطاع‬ ‫ال�صناعي؛ لإدامة انتاجيته و�أعماله‪.‬‬ ‫و�أك � ��د ن��ائ��ب رئ �ي ����س ال �غ��رف��ة امل�ه�ن��د���س‬ ‫ف �ت �ح��ي اجل �غ �ب�ي�ر يف ب� �ي ��ان � �ص �ح �ف��ي ام ����س‬ ‫االثنني ان ال�صناعة الوطنية تواجه جملة‬ ‫م��ن التحديات‪ ،‬فر�ضتها معطيات خارجية‬ ‫وداخ�ل�ي��ة م��ن أ�ه�م�ه��ا ارت �ف��اع أ���س�ع��ار الطاقة‬ ‫والكهرباء‪.‬‬ ‫و�أب � ��دى ا� �س �ت �غ��راب��ه م��ن ع ��دم التن�سيق‬ ‫امل�سبق معها‪ ،‬فيما يتعلق بقرارات وزارة العمل‬ ‫الأخ�ي�رة القا�ضية ب�إيقاف ت�صاريح العمل‪،‬‬ ‫واغالق بع�ض امل�ؤ�س�سات التي ت�ستخدم عمالة‬ ‫وافدة خمالفة‪.‬‬ ‫وقال �إن نق�ص العمالة عطل العديد من‬ ‫خطوط الإن�ت��اج يف امل�صانع‪ ،‬ور ّت��ب غرامات‬ ‫كبرية جراء الت�أخر يف تنفيذ العقود‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان ال �ع��دي��د م ��ن ال���ص�ن��اع�ي�ين راج �ع��وا‬ ‫الغرفة مهددين ب��إغ�لاق م�صانعهم؛ لعدم‬ ‫توفر العمالة املطلوبة‪.‬‬ ‫ودع��ا اجلغبري وزارة العمل اىل العودة‬

‫عن قراراها ب�شكل ف��وري؛ لإع��ادة اال�ستقرار‬ ‫اىل البيئة اال�ستثمارية اجل��اذب��ة يف الأردن‪،‬‬ ‫وات��اح��ة الفر�صة جم��ددا للم�صانع املخالفة‬ ‫لت�صويب �أو�ضاعها‪.‬‬ ‫يذكر �أن القطاع ال�صناعي وفر نحو ‪236‬‬ ‫الف فر�صة عمل‪ ،‬ت�شكل ما ن�سبته ‪ 18‬باملئة‬ ‫من إ�ج�م��ايل القوى العاملة الأردن �ي��ة‪ ،‬فيما‬ ‫ا��س�ت�ح��دث ال�ق�ط��اع �ستة �آالف ف��ر��ص��ة عمل‬ ‫خالل الن�صف الأول من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وكانت وزارة العمل قد �شكلت ‪ 24‬جلنة‬ ‫تفتي�ش وم�ت��اب�ع��ة ال�شهر امل��ا��ض��ي‪ ،‬ك��ل منها‬ ‫ت �ت ��أل��ف م��ن م�ف�ت���ش��ي ع �م��ل‪ ،‬ب��اال� �ض��اف��ة اىل‬ ‫��ض�ب��اط واف � ��راد م��رت �ب��ات م��دي��ري��ة االق��ام��ة‬ ‫واحل ��دود يف مديرية االم��ن ال�ع��ام‪ ،‬حيث مت‬ ‫تفوي�ض هذه اللجان كذلك بتحويل �أ�صحاب‬ ‫العمل املخالفني فوراً اىل الق�ضاء املخت�ص؛‬ ‫لإيقاع العقوبات املنا�سبة بحقهم‪.‬‬ ‫وت�شري ارق��ام ال��وزارة �إىل �أن من �صوبوا‬ ‫او�ضاعهم من العمال الوافدين وفق القانون‬ ‫و��ص��ل اىل ن�ح��و ‪ 38‬ال��ف ع��ام��ل م��ن خمتلف‬ ‫اجلن�سيات‪ ،‬بن�سبة ‪ 10‬يف امل�ئ��ة م��ن اجمايل‬ ‫عدد العمال الوافدين املوجودين يف اململكة‪،‬‬ ‫ويعملون على نحو خمالف‪.‬‬

‫األردن يطرح مناقصة لشراء ‪ 100‬ألف طن من القمح‬ ‫ورف�ض الأردن كل العرو�ض يف مناق�صتني �أخريني‬ ‫الأربعاء ‪ 17‬ني�سان‪ ،‬ولل�شعري يوم الثالثاء ‪ 23‬ابريل‪.‬‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫ملئة �ألف طن من القمح‪ ،‬يف الثالث من ابريل ويف ‪� 27‬آذار‪.‬‬ ‫وميكن توريد الكميتني من �أي من�ش�أ‪.‬‬ ‫وا��ش�ترى الأردن ‪ 50‬أ�ل��ف طن فقط من ال�شعري يف‬ ‫وكان من املتوقع طرح مناق�صة قمح جديدة بعد �أن‬ ‫ق��ال جت��ار �أوروب �ي��ون �أم�س االثنني �إن الأردن طرح‬ ‫م�ن��اق���ص�ت�ين ع��امل�ي�ت�ين ل �� �ش��راء ‪ 100‬أ�ل ��ف ط��ن م��ن قمح �أحجم الأردن عن ال�شراء يف عطاء �سابق يوم ‪ 11‬ني�سان؛ �أح��دث مناق�صة له يوم الرابع من ني�سان‪ ،‬بعد �أن طلب‬ ‫على أ�م��ل انخفا�ض الأ�سعار إ�ث��ر توقعات وزارة الزراعة عرو�ضا لتوريد ‪� 100‬ألف طن‪.‬‬ ‫الطحني‪ ،‬و‪� 100‬ألف طن من علف ال�شعري‪.‬‬ ‫وتقدم العطاءات ملناق�صة القمح يف موعد �أق�صاه الأمريكية مبخزونات قمح عاملية �ضخمة‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وا� �ص��ل امل �ع��دن الأ� �ص �ف��ر ت��راج �ع��ه احل� ��اد يف‬ ‫الأ�� �س ��واق ال�ع��امل�ي��ة ليهبط �إىل م��ا دون ال � �ـ‪1400‬‬ ‫دوالر للأون�صة‪ ،‬بفعل �أن�ب��اء حتدثت عن توجه‬ ‫قرب�ص لبيع كميات من الذهب لت�أمني ال�سيولة‬ ‫الالزمة للبالد‪ ،‬وبفعل م�ضاربات �شهدها الذهب‬ ‫يف الأ� �س��واق ال�ع��امل�ي��ة‪ ،‬حيث �سجل غ��رام الذهب‬ ‫عيار ‪- 21‬الأكرث طلبا حمليا‪ -‬نحو ‪ 28.22‬دينار‪،‬‬ ‫وبينما هبط غ��رام ال��ذه��ب ع�ي��ار ‪� 24‬إىل ‪32.24‬‬ ‫دينار‪ ،‬وانخف�ض غرام الذهب عيار ‪� 18‬إىل ‪24.21‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫وتراجع الطلب حمليا على الذهب �أم�س يف‬ ‫ال�سوق املحلي‪ ،‬وك��ان الرتقب �سيد املوقف بفعل‬ ‫تذبذب �أ�سعار املعدن الأ�صفر‪ ،‬بح�سب ع�ضو نقابة‬ ‫ال�صياغ زياد العزوين‪.‬‬ ‫وقال العزوين لـ"ال�سبيل" �إن التجار فقدوا‬ ‫املاليني‪ ،‬جراء هبوط قيمة الذهب‪ ،‬الفتا �إىل �أن‬ ‫كيلو الذهب فقد ما بني ‪� 6 -5‬آالف دينار خالل‬ ‫اليومني املا�ضيني‪ ،‬بينما فقدت �أون�صة الذهب‬ ‫نحو ‪ 240‬دوالرا‪.‬‬ ‫وت��وق��ع ال�ع��زوين ع��ودة ال��ذه��ب �إىل ال�صعود‬ ‫جمددا‪ ،‬مع تال�شي �أ�سباب هبوطه عامليا‪.‬‬ ‫ووا�صل الذهب تراجعه احل��اد يف املعامالت‬ ‫ال�ف��وري��ة �أم ����س االث �ن�ين ل�ي�ن��زل ع��ن ‪ 1400‬دوالر‬ ‫للأوقية (الأون�صة) للمرة الأوىل منذ �آذار ‪2011‬‬ ‫م��ع قيام امل�ستثمرين مبزيد م��ن خف�ض املراكز‬ ‫حتت وط�أة عمليات بيع كثيفة‪.‬‬ ‫وب�ح�ل��ول ال���س��اع��ة ‪ 1001‬بتوقيت جرينت�ش‬ ‫ت��راج��ع ال���س�ع��ر ال �ف��وري ل�ل�م�ع��دن ال�ن�ف�ي����س ‪6.3‬‬ ‫باملئة �إىل ‪ 1384.69‬دوالر للأوقية م�سجال �أقل‬ ‫م�ستوى له يف عامني بفعل املخاوف من مبيعات‬ ‫بنوك مركزية وانح�سار التحفيز النقدي يف حني‬ ‫�سجلت حيازات �صناديق امل�ؤ�شرات العاملية �أدن��ى‬ ‫م�ستوياتها يف �أكرث من عام‪.‬‬ ‫وعمد امل�ستثمرون �إىل بيع النفط و�سلع �أولية‬ ‫�أخرى مثل النفط والنحا�س بعد منو دون املتوقع‬ ‫للناجت املحلي الإجمايل ال�صيني يف الربع الأول‬ ‫من العام مما �ألقى بظالل من ال�شك على �سالمة‬ ‫االقت�صاد العاملي‪.‬‬

‫أسهم‬

‫ارتفاع طفيف على مؤشر بورصة عمان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫ب�ل��غ ح�ج��م ال �ت��داول الإج �م��ايل‬ ‫يف بور�صة عمان �أم�س االثنني نحو‬ ‫‪ 13.7‬مليون دي �ن��ار‪ ،‬وع��دد الأ�سهم‬ ‫املتداولة ‪ 14.6‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت‬ ‫من خالل ‪ 6,369‬عقود‪.‬‬ ‫وع��ن م�ستويات الأ��س�ع��ار‪ ،‬فقد‬ ‫ارتفع الرقم القيا�سي العام لأ�سعار‬ ‫الأ� �س �ه��م لإغ �ل��اق ه ��ذا ال� �ي ��وم �إىل‬ ‫‪ 2101.15‬ن�ق�ط��ة‪ ،‬ب��ارت �ف��اع ن�سبته‬ ‫‪ 0.08‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومب� �ق ��ارن ��ة �أ�� �س� �ع ��ار الإغ �ل ��اق‬ ‫ل�ل���ش��رك��ات امل �ت��داول��ة ل �ه��ذا ال �ي��وم‪،‬‬ ‫ال� �ب ��ال ��غ ع� ��دده� ��ا ‪� � 139‬ش ��رك ��ة م��ع‬ ‫�إغ�لاق��ات �ه��ا ال���س��اب�ق��ة‪� ،‬أظ �ه ��رت ‪61‬‬ ‫�شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و‪41‬‬ ‫�شركة �أظ�ه��رت انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم� ��ا ع�ل��ى م���س�ت��وى ال�ق�ط��اع��ي‪،‬‬ ‫ف �ق��د ان �خ �ف ����ض ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي‬ ‫ق �ط��اع ال �� �ص �ن��اع��ة ب�ن���س�ب��ة ‪ 0.98‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬وارتفع الرقم القيا�سي قطاع‬ ‫اخل ��دم ��ات ب�ن���س�ب��ة ‪ 0.59‬يف امل �ئ��ة‪،‬‬ ‫وارت� �ف ��ع ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي ال�ق�ط��اع‬

‫املايل بن�سبة ‪ 0.23‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم� � � ��ا ب��ال �ن �� �س �ب��ة ل �ل �ق �ط��اع��ات‬ ‫الفرعية‪ ،‬فقد ارتفع الرقم القيا�سي‬ ‫لقطاع الإع �ل�ام‪ ،‬و��ص�ن��اع��ات ال��ورق‬ ‫وال� �ك ��رت ��ون‪ ،‬وال �ن �ق ��ل‪ ،‬واخل ��دم ��ات‬ ‫التعليمية‪ ،‬واخل��دم��ات ال�ت�ج��اري��ة‪،‬‬ ‫والعقارات‪ ،‬وال�صناعات الكيماوية‪،‬‬ ‫وال�صناعات الزجاجية واخلزفية‪،‬‬ ‫وال � �ط� ��اق� ��ة وامل � �ن� ��اف� ��ع‪ ،‬وال� �ف� �ن ��ادق‬ ‫وال �� �س �ي��اح��ة‪ ،‬وال �ب �ن��وك‪ ،‬وال �ت ��أم�ين‪،‬‬ ‫و� � �ص � �ن� ��اع� ��ات امل �ل�اب � ��� ��س واجل � �ل� ��ود‬ ‫وال�ن���س�ي��ج‪ 7.02 :‬يف امل �ئ��ة‪ 3.21 ،‬يف‬ ‫امل �ئ��ة‪ 1.17 ،‬يف امل �ئ��ة‪ 0.99 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.97‬يف امل�ئ��ة‪ 0.81 ،‬يف امل�ئ��ة‪0.62 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.61 ،‬يف املئة‪ 0.40 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.34‬يف املئة‪ 0.29 ،‬يف املئة‪ 0.16 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.06 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫يف حني انخف�ض الرقم القيا�سي‬ ‫لقطاع التبغ وال�سجائر‪ ،‬والأدوي ��ة‬ ‫وال���ص�ن��اع��ات الطبية‪ ،‬وال�صناعات‬ ‫اال�� �س� �ت� �خ ��راج� �ي ��ة وال� �ت� �ع ��دي� �ن� �ي ��ة‪،‬‬ ‫وال�صناعات الكهربائية‪ ،‬واخلدمات‬ ‫امل� ��ال � �ي� ��ة امل � �ت � �ن� ��وع� ��ة‪ ،‬واخل � ��دم � ��ات‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة‪ ،‬والأغ ��ذي ��ة وامل���ش��روب��ات‪،‬‬ ‫وال�صناعات الهند�سية واالن�شائية‪:‬‬

‫‪ 1.77‬يف امل�ئ��ة‪ 1.71 ،‬يف امل�ئ��ة‪1.04 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.98 ،‬يف املئة‪ 0.77 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.33‬يف املئة‪ 0.07 ،‬يف املئة‪ 0.05 ،‬يف‬ ‫املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وب��ال�ن���س�ب��ة ل�ل���ش��رك��ات اخلم�س‬ ‫الأك�ث�ر ارت�ف��اع�اً يف �أ��س�ع��ار �أ�سهمها‬ ‫فهي‪ :‬امل�ؤ�س�سة ال�صحفية االردنية‪/‬‬ ‫ال��ر�أي بن�سبة ‪ 7.34‬يف املئة‪ ،‬الأردن‬ ‫الأوىل لال�ستثمار بن�سبة ‪ 6.25‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬اال�سواق احلرة االردنية بن�سبة‬ ‫‪ 5.42‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬ال �ع��رب �ي��ة ل�صناعة‬ ‫امل��وا� �س�ير امل�ع��دن�ي��ة بن�سبة ‪ 5.29‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬الأردن دبي للأمالك بن�سبة ‪5‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا ال���ش��رك��ات اخلم�س الأك�ثر‬ ‫انخفا�ضاً يف �أ��س�ع��ار �أ�سهمها فهي‪:‬‬ ‫اجلنوب للإلكرتونيات بن�سبة ‪8.33‬‬ ‫يف امل� �ئ ��ة‪ ،‬م �� �ص��ان��ع االحت � ��اد الن �ت��اج‬ ‫ال�ت�ب��غ وال���س�ج��ائ��ر بن�سبة ‪ 7.47‬يف‬ ‫امل �ئ��ة‪ ،‬ال �� �ش��رق الأو�� �س ��ط ل�ل�ك��اب�لات‬ ‫املتخ�ص�صة‪ /‬م�سك‪ -‬الأردن بن�سبة‬ ‫‪ 5.56‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬الأردن� �ي ��ة للتعمري‬ ‫امل�ساهمة ال�ع��ام��ة القاب�ضة بن�سبة‬ ‫‪ 5.56‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬ال �ب �ط��اق��ات العاملية‬ ‫بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪.‬‬

‫وارتفع الذهب �إىل ‪ 1495.16‬دوالر للأوقية‬ ‫(الأون���ص��ة) ثم انحدر �إىل ‪ 1427.14‬دوالر وهو‬ ‫�أقل �سعر له منذ ني�سان ‪ .2011‬وبحلول ال�ساعة‬ ‫‪ 0709‬بتوقيت جرينت�ش �سجل ال�سعر ‪1452.5‬‬ ‫دوالر بانخفا�ض ‪ 25.85‬دوالر �أو ‪ 1.8‬باملئة‪.‬‬ ‫وبعد �أن انخف�ض نحو �سبعة باملئة على مدى‬ ‫جل�ستني يتجه ال��ذه��ب لت�سجيل �أك�ب�ر هبوط‬ ‫يومي منذ �أيلول ‪.2011‬‬ ‫وه�ب�ط��ت ع �ق��ود ال��ذه��ب ا ألم��ري �ك �ي��ة ت�سليم‬ ‫ي��ون�ي��و ح��زي��ران ‪ 3.3‬ب��امل�ئ��ة �إىل ‪ 1452.2‬دوالر‬ ‫للأوقية‪.‬‬ ‫و�شملت عمليات البيع الكثيف �سائر املعادن‬ ‫النفي�سة �أي���ض��ا ل�ت�تراج��ع الف�ضة يف املعامالت‬ ‫الفورية �إىل �أقل �سعر منذ ت�شرين الثاين ‪ 2010‬يف‬ ‫حني �سجل البالتني �أقل �سعر منذ �آب من العام‬ ‫املا�ضي والبالديوم �أقل �سعر يف ثالثة �أ�شهر‪.‬‬ ‫وانخف�ضت الف�ضة خم�سة باملئة �إىل ‪24.55‬‬ ‫دوالر للأوقية يف حني هبط البالتني ‪ 1.8‬باملئة‬ ‫م�سجال ‪ 1458.24‬دوالر والبالديوم ‪ 3.9‬باملئة �إىل‬ ‫‪ 680.72‬دوالر للأوقية‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫م����������ال و�أع��������م��������ال‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫‪ 90‬دوالراً متو�سط �سعر الربميل قريب ًا ومنو الطلب �سيتال�شى‬

‫خرباء‪ :‬أمريكا تكتفي ذاتي ًا من النفط قبل نهاية ‪2020‬‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫ح��ذر خ�براء عامليون من ا�ستمرار املخاطر املحدقة باالقت�صاد‬ ‫تغي متوقع يف خريطة النفط العاملية‪.‬‬ ‫العاملي‪ ،‬م�شريين �إىل رّ‬ ‫وتوقع الع�ضو املنتدب رئي�س بحوث ال�سلع العاملية يف جمموعة‬ ‫�سيتي غ ��روب الأم��ري �ك �ي��ة ادوارد م��ور���س‪ ،‬وف �ق��ا ل�صحيفة القب�س‬ ‫الكويتية‪� ،‬أن يبلغ متو�سط �سعر برميل النفط ‪ 90‬دوالرا يف الفرتة‬ ‫املقبلة‪ ،‬حم��ذرا م��ن ت��أث�ير ال�غ��از ال�صخري وزي ��ادة ان�ت��اج النفط يف‬ ‫الواليات املتحدة يف الأ�سعار‪.‬‬ ‫وق��ال مور�س �إن والي��ة �أمريكية واح��دة (تك�سا�س) اكت�شف فيها‬ ‫نفط يقدر بنحو ‪ 100‬مليار برميل‪� ،‬أي �أكرث من احتياطيات الكويت‬ ‫امل�ؤكدة‪ ،‬كما �أن بن�سلفانيا لديها غاز �صخري �أك�ثر مما متلك قطر‬ ‫من الغاز الطبيعي‪.‬‬ ‫وذكر مور�س �أن االقت�صاد الأمريكي هو الأ�سرع منوا يف العامل؛‬ ‫من حيث زي��ادة �إنتاج النفط‪ ،‬حيث ارتفع ‪ 1.1‬مليون برميل يوميا‬ ‫العام املا�ضي فقط‪ ،‬كما �أن منو الإن�ت��اج يف كندا يزيد ال�ضغط على‬ ‫الإمدادات العاملية‪.‬‬ ‫وقال مور�س‪�" :‬أعتقد �أن ال�شرق الأو�سط لن ي�ستطيع احلفاظ‬ ‫على ح�صته ال�سوقية من ال�صادرات النفطية �إىل �أمريكا ال�شمالية‪،‬‬ ‫�إذا مل يخف�ض الأ�سعار لت�صبح �أك�ثر جاذبية"‪ ،‬ون�صح مور�س دول‬ ‫املنطقة بتنويع اقت�صاداتها؛ للحفاظ على التنمية امل�ستدامة يف‬ ‫الفرتة املقبلة‪.‬‬ ‫ويف �سياق آ�خ��ر‪ ،‬تطرق مور�س �إىل واق��ع الطلب والعر�ض على‬ ‫النفط ح��ول ال�ع��امل يف ه��ذه امل��رح�ل��ة‪ ،‬مقارنة مب��ا ك��ان عليه قبل ‪5‬‬ ‫�سنوات‪.‬‬

‫ولفت �إىل �أن التوقعات ت�شري �إىل �أن من��و الطلب على النفط‬ ‫�سيبقى منخف�ضاً ورمب��ا يتال�شى‪ ،‬يف الوقت ال��ذي ي�شهد ت��زاي��دا يف‬ ‫م�صادر الطاقة اجلديدة يف الواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح أ�ن��ه يف ظل التطور ال�سريع ال��ذي ت�شهده التكنولوجيا‬ ‫امل�ستخدمة يف عمليات اال�ستخراج والإن�ت��اج‪ ،‬فمن املتوقع �أن ت�شهد‬ ‫ال�سنوات اخلم�س املقبلة ارتفاعا متزايدا يف الإنتاج من هذه املكامن‪.‬‬ ‫وتوقع �أن ت�صبح الواليات املتحدة مكتفية ذاتيا ب�إنتاج الطاقة قبيل‬ ‫انتهاء هذا العقد من الزمن‪.‬‬ ‫وخالل ندوة "بنك الكويت الوطني ال�سنوية"‪ ،‬دعا رئي�س جمل�س‬ ‫الإدارة يف جمموعة زوريخ للت�أمني ال�سوي�سرية رئي�س جمل�س الإدارة‬ ‫ال�سابق يف دويت�شه بنك جوزف �أكرمان‪ ،‬حكومات منطقة اليورو �إىل‬ ‫تعزيز ال��وح��دة املالية ب��ال��وح��دة ال�سيا�سية‪ ،‬حتى ي�ستطيع االحت��اد‬ ‫مفاو�ضة ومناف�سة دول عمالقة‪ ،‬مثل ال�صني وال��والي��ات املتحدة‬ ‫الأمريكية‪.‬‬ ‫وطالب �أملانيا ب�أخذ زم��ام امل�ب��ادرة وق�ي��ادة �أوروب ��ا‪ ،‬والتحول من‬ ‫مفهوم "املانيا الأوروبية" �إىل "�أوروبا الأملانية"‪ ،‬خ�صو�صا �أن‬ ‫برلني هي الوحيدة القادرة على قيادة القارة العجوز؛ بف�ضل متانة‬ ‫اقت�صادها‪.‬‬ ‫وداف��ع أ�ك��رم��ان ع��ن وح��دة منطقة ال �ي��ورو‪ ،‬وب��د أ� ق��راءت��ه لأزم��ة‬ ‫الديون ال�سيادية يف منطقة اليورو بالقول �إن انهيار منطقة اليورو‬ ‫�سيكون مكلفاً اكرث من �إعادة بنائها‪ .‬وانطلق �أكرمان يف حديثه من ‪3‬‬ ‫نقاط �أ�سا�سية‪" :‬التكلفة املرتفعة خلطة �إعادة هيكلة منطقة اليورو‪،‬‬ ‫و�أهمية االحت��اد ال�سيا�سي بني دول هذه املنطقة‪ ،‬و أ�خ�يراً عدم جناح‬ ‫الر�ؤية ال�سيا�سية يف احلد من ارتفاع تكلفة هذه اخلطة"‪.‬‬

‫الحوسبة الصحية تطلق أول مكتبة‬ ‫الكرتونية طبية يف األردن‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلقت �شركة احلو�سبة ال�صحية‬ ‫م� �ب ��ادرة "عِ ِل ْم" ال �ت��ي ت �� �ض��م �أك�ب�ر‬ ‫ع ��دد م��ن ال�ك�ت��ب وامل �ج�ل�ات الطبية‬ ‫االل�ك�ترون�ي��ة؛ ب�ه��دف ت��وف�ير أ�ح��دث‬ ‫املعلومات الطبية للباحثني يف الوقت‬ ‫امل�لائ��م‪ ،‬ورف ��ع ك �ف��اءة و�أداء ال �ك��وادر‬ ‫ال�ط�ب�ي��ة‪ ،‬وحت���س�ين ج ��ودة اخل��دم��ات‬ ‫ال�صحية املقدمة للمنتفعني‪.‬‬ ‫وت� �ه ��دف م � �ب� ��ادرة "علم" �إىل‬ ‫حتقيق �سهولة و�سرعة الو�صول �إىل‬ ‫املعلومات الطبية احلديثة واملوثوقة‬ ‫عرب املكتبة االلكرتونية‪ ،‬كما تعطي‬ ‫الأطباء الفر�صة لدرا�سات تف�صيلية‬ ‫ل�م��را���ض وال �ت��وا� �ص��ل م��ع امل��ر��ض��ى‬ ‫ل� أ‬ ‫ب�شكل إ�ي �ج��اب��ي م��ن �أي م�ك��ان داخ��ل‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫وت �ع��د م� �ب ��ادرة "عِ ِل ْم" امل �ب��ادرة‬ ‫ال� �ث ��ان� �ي ��ة ال � �ت� ��ي أ�ط� �ل� �ق� �ت� �ه ��ا � �ش��رك��ة‬

‫احلو�سبة ال�صحية بعد درا�سة وا�سعة‬ ‫الحتياجات ال�سوق‪ ،‬و�أحدث ما و�صلت‬ ‫إ�ل �ي��ه خ��دم��ات ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا وذل��ك‬ ‫لتقدمي املعلومات ب�شكل ال�ك�تروين‬ ‫م�ع��ا��ص��ر ي�ل�ب��ي ال�ت�غ�ي�ير امل���س�ت�م��ر يف‬ ‫ال� �ط ��ب‪ ،‬وي��ر� �س��خ �� �ص ��دارة ال �ط��ب يف‬ ‫الأردن ب�ين ال ��دول ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬وحتما‬ ‫�ستعمل على رفع من م�ستوى كفاءة‬ ‫و�أداء ال�سياحة العالجية‪.‬‬ ‫م � ��ن ج� ��ان � �ب� ��ه‪ ،‬ع� �ل ��ق ال ��رئ �ي �� ��س‬ ‫التنفيذي ل�شركة احلو�سبة ال�صحية‬ ‫املهند�س رام��ي ع��دوان‪" :‬لقد بذلنا‬ ‫جميع اجلهود لتوفري املعلومات ذات‬ ‫ال��دق��ة وال���ص�ح��ة ال �ع��ال �ي��ة‪ ،‬و��ض�م��ان‬ ‫و�صولها �إىل الكوادر الطبية العاملة‬ ‫يف كافة مناطق اململكة؛ حتى ن�ساهم‬ ‫يف ت �خ �ف �ي��ف احل� ��اج� ��ة م� ��ن حت��وي��ل‬ ‫احل� ��االت ال�ط�ب�ي��ة اىل ع �م��ان وامل ��دن‬ ‫الكربى"‪.‬‬ ‫وي �ع��د ب��رن��ام��ج "حكيم" ال��ذي‬

‫اط�ل��ق يف ت�شرين الأول ‪ 2009‬حتت‬ ‫رع ��اي ��ة امل �ل ��ك ع� �ب ��داهلل ال� �ث ��اين اب��ن‬ ‫احل �� �س�ي�ن‪ ،‬امل � �ب� ��ادرة الأوىل ل���ش��رك��ة‬ ‫احلو�سبة ال�صحية‪ ،‬وهي �شركة غري‬ ‫ربحية رائ��دة يف جم��ال التكنولوجيا‬ ‫ال�صحية‪ ،‬تهدف �إىل حو�سبة القطاع‬ ‫ال���ص�ح��ي ال �ع��ام يف امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬ت�أ�س�ست‬ ‫يف م �ط �ل ��ع ع� � ��ام ‪ ،2009‬وت �� �س��اه��م‬ ‫ف �ي �ه��ا أ�ه � ��م اجل� �ه ��ات ال �ق��ائ �م��ة ع�ل��ى‬ ‫القطاعني ال�صحي والتكنولوجي يف‬ ‫اململكة‪ ،‬وتتمثل ه��ذه امل�ؤ�س�سات يف‪:‬‬ ‫وزارة ال���ص�ح��ة‪ ،‬ووزارة االت �� �ص��االت‬ ‫وتكنولوجيا امل�ع�ل��وم��ات‪ ،‬واخل��دم��ات‬ ‫الطبية امل�ل�ك�ي��ة‪ ،‬وم� ؤ���س���س��ة احل�سني‬ ‫ل �ل �� �س��رط��ان‪ ،‬وم �ع �ه��د امل �ل��ك احل���س�ين‬ ‫للتكنولوجيا احل�ي��وي��ة وال���س��رط��ان‪،‬‬ ‫وج �م �ع �ي��ة امل �� �س �ت �� �ش �ف �ي��ات اخل��ا� �ص��ة‪،‬‬ ‫واجلمعية امللكية للتوعية ال�صحية‪.‬‬

‫افتتاح ورشة العمل اإلقليمية للقطاع‬ ‫غري الرسمي يف الدول العربية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تفتتح اليوم �أعمال الور�شة االقليمية حول "اعادة النظر‬ ‫يف القطاع غري الر�سمي يف املنطقة العربية‪ :‬املنهج القائم على‬ ‫مبادئ حقوق االن�سان" يف عمان اليوم‪ ،‬برعاية وزير التخطيط‬ ‫والتعاون الدويل‪.‬‬ ‫وتهدف اعمال الور�شة االقليمية اىل مناق�شة واقع القطاع‬ ‫غري الر�سمي يف اقت�صادات ال��دول العربية‪ ،‬ودرا��س��ة القوا�سم‬ ‫امل�شركة للقطاع غري الر�سمي بني اقت�صادات ال��دول العربية‪،‬‬ ‫حيث �ستقدم جمموعة من الدول العربية ‪-‬منها االردن‪ ،‬م�صر‪،‬‬ ‫امل�غ��رب‪ ،‬فل�سطني واليمن‪ -‬جتربتها ح��ول درا��س��ة واق��ع وحجم‬ ‫القطاع غري الر�سمي يف هذه الدول‪.‬‬ ‫كما تت�ضمن اعمال الور�شة جل�سات نقا�شية ح��ول عالقة‬ ‫القطاع غري الر�سمي بق�ضايا التكافل االجتماعي وتو�سعة نطاق‬ ‫احلماية االجتماعية‪ ،‬وكذلك القوانني والت�شريعات واحلقوق‬ ‫القانونية للعمال العاملني يف القطاعني الر�سمي وغري الر�سمي‪،‬‬ ‫وكذلك دور النقابات واجلمعيات العمالية‪ ،‬ومدى القدرة على‬ ‫حتقيق العدالة االجتماعية‪.‬‬ ‫ي�شارك يف اع�م��ال ال��ور��ش��ة اك�ثر م��ن ارب�ع�ين �شخ�صية من‬ ‫خمتلف دول ال�ع��امل‪ ،‬وم��ن العاملني يف املنظمات الدولية ذات‬ ‫االهتمام مبو�ضوع القطاع غري الر�سمي‪ ،‬وعلى ر�أ�سهم برنامج‬ ‫االمم املتحدة االمن��ائ��ي ومنظمة العمل الدولية‪ ،‬كما ي�شارك‬ ‫على امل�ستوى املحلي جمموعة من اخل�براء االردنيني‪ ،‬وكذلك‬ ‫املجل�س االقت�صادي واالجتماعي‪.‬‬

‫مشاركة أردنية يف منتدى البحرين‬ ‫الدولي للحكومة اإللكرتونية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫� � �ش� ��ارك خ �ب ��راء اردن� � �ي � ��ون يف م �ن �ت��دى‬ ‫ال�ب�ح��ري��ن ال� ��دويل للحكومة االل�ك�ترون�ي��ة‬ ‫وم �ع��ر���ض ت�ق�ن�ي��ة امل �ع �ل��وم��ات ‪ ،2013‬ال ��ذي‬ ‫ا�ست�ضافته البحرين �أخريا بتنظيم من هيئة‬ ‫احلكومة االلكرتونية بالتعاون مع جمعية‬ ‫البحرين لالنرتنت ومعهد ادارة امل�شاريع يف‬ ‫اخلليج العربي‪.‬‬ ‫ومتثلت امل�شاركة االردنية‪ ،‬التي و�صفها‬ ‫امل�شاركون بالقيمة‪ ،‬وانها حمدودة‪.‬‬ ‫وق��ال امل�ستثمر يف االع�ل�ام االل�ك�تروين‬ ‫ف�ل�اح ال���ص�غ�ير وامل �� �ش��ارك يف امل �ن �ت��دى‪� ،‬إن‬ ‫ال �ت �ج��ارب ال �ت��ي مت ع��ر� �ض �ه��ا يف ال�ب�ح��ري��ن‬ ‫متقدمة ومتميزة‪ ،‬وميكن اال�ستفادة منها يف‬ ‫تطوير التجربة االردنية يف جمال اخلدمات‬ ‫االلكرتونية‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف ان االردن رغ��م ان��ه م��ن ال��دول‬ ‫ال �� �س �ب��اق��ة يف ت �ط �ب �ي��ق ب ��رن ��ام ��ج احل �ك��وم��ة‬ ‫االل�ك�ترون�ي��ة‪ ،‬اال ان اخل��دم��ات التي و�صلت‬ ‫لها ال ��دول العربية‪ ،‬وم��ن بينها البحرين‪،‬‬

‫متقدمة وميكن للأردن اال�ستفادة منها‪.‬‬ ‫وح��ول م�شاركة ال�شركات االردنية‪ ،‬قال‬ ‫ال���ص�غ�ير �إن ع ��دد ال �� �ش��رك��ات االردن� �ي ��ة ك��ان‬ ‫حمدودا جدا رغم اهمية احلدث لفتح فر�ص‬ ‫جديدة امام ال�شركات االردنية‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان �شركة واحدة من ال�شركات‬ ‫االردن�ي��ة ك��ان لها م�شاركة فاعلة هي �شركة‬ ‫(ا���س ت��ي ��س��ي) املتخ�ص�صة يف جم��ال حلول‬ ‫تكنولوجيا االعمال واالنظمة املتكاملة‪ ،‬التي‬ ‫اظهرت تطور �صناعة تكنولوجيا املعلومات‬ ‫يف امل�م�ل�ك��ة‪ .‬ون��اق����ش امل�ن�ت��دى ال ��ذي افتتحه‬ ‫ال�شيخ حم�م��د ب��ن م �ب��ارك �آل خليفة نائب‬ ‫رئي�س جمل�س ال� ��وزراء البحريني‪ ،‬جت��ارب‬ ‫ع��دد م��ن ال ��دول امل���ش��ارك��ة يف امل�ن�ت��دى فيما‬ ‫يتعلق ب��اخل��دم��ات االل�ك�ترون�ي��ة احلكومية‪،‬‬ ‫وتطبيقات احلكومة االل�ك�ترون�ي��ة وعالقة‬ ‫احل�ك��وم��ة االل�ك�ترون�ي��ة ب�شبكات ال�ت��وا��ص��ل‬ ‫االجتماعي واملواقع االخبارية الإلكرتونية‪.‬‬

‫تباطؤ النمو يف الصني يكشف نقاط ضعف االقتصاد‬ ‫بكني‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلنت ال�صني االثنني تباط ؤ� منوها الذي بلغت ن�سبته ‪ 7,7‬باملئة‬ ‫بالوترية ال�سنوية‪ ،‬يف ارقام اقل من توقعات املحللني الذين ي�شعرون‬ ‫بالقلق من نقاط �ضعف ثاين اقت�صاد يف العامل‪.‬‬ ‫وك��ان معظم املحللني توقعوا ت�سارعا طفيفا يف ارتفاع اجمايل‬ ‫الناجت الداخلي لل�صني باملقارنة مع الف�صل االخري‪ .‬وقدر ‪ 12‬خبريا‬ ‫ردوا على ا�سئلة وكالة فران�س بر�س ان يبلغ ثمانية باملئة‪.‬‬ ‫ويف الف�صل ال��راب��ع من ‪ ،2012‬ت�سارع النمو ال�صيني ليبلغ ‪7,9‬‬ ‫باملئة بعد �سبعة ف�صول من التباط�ؤ؛ مما �أثار االمل يف انتعا�ش دائم‬ ‫للن�شاط يف ثاين اقت�صاد يف العامل �شهد اجمايل ناجته الداخلي الذي‬ ‫بلغ ‪ 7,8‬باملئة‪ ،‬اقل ارتفاع منذ ‪ 13‬عاما‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل �ك �ت��ب ال��وط �ن��ي ل�لاح �� �ص��اءات �إن من��و ال �� �ص�ين حم��رك‬

‫االقت�صاد العاملي‪� ،‬سجل من ف�صل اىل آ�خ��ر ارتفاعا بلغ ‪ 1,6‬باملئة‪،‬‬ ‫مقابل ‪ 2‬باملئة يف الف�صل الرابع‪.‬‬ ‫وانخف�ض م�ؤ�شر بور�صة �شنغهاي ‪ 1,13‬باملئة عند االغالق اليوم‬ ‫االثنني‪ ،‬مقرتبا بذلك من ادن��ى م�ستوى له �سجله يف كانون االول‬ ‫املا�ضي‪ ،‬بينما تراجعت بور�صة طوكيو ‪ 1,55‬باملئة‪ ،‬وهونغ كونغ ‪1,43‬‬ ‫باملئة‪.‬‬ ‫وفتحت بور�صتا فرانكفورت ول�ن��دن على انخفا�ض مت�أثرتني‬ ‫باالرقام ال�صينية ال�سيئة‪.‬‬ ‫ون�سبت م�ؤ�س�سة ب��ي ان ا���س النتيجة ال�سيئة لالقت�صاد اىل‬ ‫"البيئة االقت�صادية املعقدة وغري امل�ستقرة‪ ،‬داخل البالد وخارجها‬ ‫وعلى امل�ستوى الدويل"‪.‬‬ ‫وكان القادة ال�صينيون قاموا بتليني �سيا�ستهم النقدية و�شروط‬ ‫االقرا�ض العام املا�ضي؛ �سعياً لإعادة توجيه االقت�صاد من اجل منح‬ ‫ح�صة اكرب ال�ستهالك العائالت‪.‬‬

‫ويف �آذا‪ ،‬ح��ددت بكني هدفا لها‪ ،‬وهو حتقيق ن�سبة منو تبلغ ‪7,5‬‬ ‫باملئة ملجمل ‪ ،2013‬وهي الن�سبة نف�سها التي �سجلت يف ‪.2012‬‬ ‫وعادة تتجاوز ال�صني االهداف الدنيا املحددة‪.‬‬ ‫وقال رين �سيانفانغ والي�سرت ثورنتون االقت�صاديان يف جمموعة‬ ‫"�آي ات�ش ا�س غلوبال اين�سايت" واملقيمان يف بكني‪� ،‬إن "النمو يف‬ ‫الف�صل الرابع من ‪ 2012‬والف�صل االول من ‪ 2013‬تعزز بارتفاع �سريع‬ ‫يف االقرا�ض" الذي زاد بن�سبة ‪ 60‬باملئة على مدى عام‪.‬‬ ‫لكن مبا �أن هذه الزيادة يف االقرا�ض ال تنعك�س على النمو‪ ،‬قال‬ ‫املحلالن �إنهما "فقدا الثقة يف انتعا�ش ثابت" لالقت�صاد ال�صيني؛‬ ‫حيث ترتاجع فاعلية �ضخ االعتمادات �أكرث ف�أكرث‪.‬‬ ‫من ��هتها‪ ،‬قالت اخلبرية االقت�صادية ويندي �شني من جمموعة‬ ‫"نومورا �سيكيوريتيز" يف �شنغهاي �إن "�أرقام النمو اقل من توقعات‬ ‫ال�سوق؛ ما يدل على �أن االنتعا�ش احلقيقي لالقت�صاد ال يقوم على‬ ‫ا�س�س متينة‪ ،‬ويبقى ه�شاً"‪.‬‬

‫ور�أى لو تينغ خبري االقت�صاد يف جمموعة مرييل لين�ش بنك‬ ‫اوف امريكا‪� ،‬أن "�ضعف النمو مرتبط ب�شكل رئي�سي بتباط ؤ� ارتفاع‬ ‫اال�ستهالك‪ ،‬الذي جنم بدوره عن قيام القادة اجلدد باحلد من انفاق‬ ‫املوظفني يف املنتجات الفاخرة"‪.‬‬ ‫و�سجلت مبيعات املفرق ‪-‬التي تدل على ا�ستهالك املنازل‪ -‬ارتفاعا‬ ‫ن�سبته ‪ 12‬باملئة يف �آذار‪ ،‬و‪ 12,14‬باملئة يف الف�صل االول‪ ،‬بينما ارتفعت‬ ‫الواردات ب�شكل كبري ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫وكانت مبيعات املفرق ارتفعت بن�سبة ‪ 14,3‬باملئة العام املا�ضي‪،‬‬ ‫و‪ 17,1‬باملئة يف ‪.2011‬‬ ‫اما االنتاج ال�صناعي فبلغ ارتفاعه ‪ 8,9‬باملئة فقط على مدى عام‬ ‫يف �آذار‪ ،‬و‪ 9,5‬باملئة يف الف�صل االول من ال�سنة‪.‬‬ ‫وم��ا ي��زال االقت�صاد ال�صيني مدفوعا باال�ستثمار ب��ر أ����س امل��ال‬ ‫الثابت‪ ،‬الذي �سجل ارتفاعا بلغت ن�سبته ‪ 20,9‬باملئة يف الف�صل االول‪.‬‬

‫«فوربس»‪ :‬السعودية ترتبع على قائمة أثرياء العرب بـ ‪ 41‬مليارديرًا‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت�صدر ال�سعوديون قائمة "فورب�س" لأغ�ن��ى ‪ 100‬ع��رب��ي ل�ع��ام ‪،2013‬‬ ‫حيث بلغ عدد الأثرياء ال�سعوديني يف القائمة ‪ 41‬ثرياً‪ ،‬فيما احتلت لبنان‬ ‫املرتبة الثانية‪ ،‬كما ت�ضمنت القائمة �أ�سماء من م�صر والإمارات والكويت من‬ ‫�أ�صحاب املليارات‪.‬‬ ‫وك�شفت قائمة جملة "فورب�س‪ -‬ال�شرق الأو�سط" يف عددها ل�شهر �أبريل‬ ‫لأغنى ‪ 100‬عربي لعام ‪� ،2013‬أن الأمري ال�سعودي الوليد بن طالل ا�ستطاع‬ ‫احلفاظ على �صدارة القائمة ب�صايف ثروة يبلغ ‪ 20‬مليار دوالر‪ ،‬تاله امللياردير‬ ‫اللبناين جوزيف �صفرا بـ‪ 15.9‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫و�أ�شارت "فورب�س" �إىل �أن ال�سعودية وم�صر ولبنان والإمارات والكويت‬ ‫جاءت يف مقدمة الدول التي ينتمي �إليها �أغنى ه�ؤالء الأثرياء العرب‪ ،‬كما‬ ‫ت�أتي هذه القائمة لتكون امل�ؤ�شر املعتمد لر�صد ال�ثروات وخارطة توزعها‪،‬‬ ‫و�أهم القطاعات االقت�صادية التي متولها‪.‬‬ ‫وت��رب�ع��ت ال���س�ع��ودي��ة ع�ل��ى ع��ر���ش ق��ائ�م��ة الأث��ري��اء ال �ع��رب؛ �إذ ب�ل��غ ع��دد‬ ‫ال�سعوديني منهم ‪ 41‬ثريا‪ ،‬على ر�أ�سهم الأمري الوليد بن طالل برثوة تبلغ‬ ‫‪ 20‬مليار دوالر‪ ،‬فيما احتل حممد العمودي املرتبة الـ‪ 3‬برثوة قدرت بـ‪13.5‬‬ ‫مليار دوالر‪.‬‬ ‫و�شهدت القائمة دخ��ول العديد م��ن الأ��س�م��اء اجل��دي��دة منها‪ :‬الأم�ير‬ ‫�سلطان بن حممد بن �سعود يف املرتبة ال�ـ‪ 12‬برثوة قدرها ‪ 2.6‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫وع�ب��داهلل عبد العزيز الراجحي ب �ـ‪ 2.2‬مليار دوالر يف املرتبة ال �ـ‪ ،18‬و�أبناء‬ ‫عبد القادر املهيدب مبليار دوالر يف املرتبة الـ‪ ،41‬وخالد عبد الرحمن �صالح‬ ‫الراجحي ب�ـ‪ 464.4‬مليون دوالر‪ ،‬و�صالح كامل ب�ـ‪ 1.95‬مليار دوالر‪ ،‬ثم �أبناء‬ ‫را�شد عبد الرحمن الرا�شد بـ‪ 1.3‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫واحتلت لبنان املرتبة الـ‪ 2‬بعد ال�سعودية بـ‪� 8‬أ�سماء؛ �إذ جاء جوزيف �صفرا‬ ‫يف املرتبة الـ‪ 2‬مببلغ قدره ‪ 15.9‬مليار دوالر‪ ،‬يليه يف املرتبة الـ‪ 8‬جنيب ميقاتي‬ ‫بـ‪ 3.5‬مليار دوالر‪ ،‬وبهاء احلريري يف املرتبة الـ‪ 15‬برثوة تبلغ ‪ 2.4‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫�أما م�صر فكان ح�ضورها ممثال بـ‪� 13‬شخ�صية وبرثوة تبلغ ‪ 9‬مليارات‬

‫دوالر لعائلة �سوير�س‪ ،‬تليهم عائلة من�صور بـ‪ 6.15‬مليار دوالر‪ ،‬و�أخريا حممد‬ ‫الفايد برثوة تقدر بـ‪ 1.4‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫واحتلت الإم ��ارات امل��رك��ز ال �ـ‪ 7‬عربيا م��ن حيث ع��دد �أ��ص�ح��اب املليارات‬ ‫بثالثة �أ�سماء‪ ،‬هم‪ :‬ماجد الفطيم الذي قدرت ثروته بـ‪ 3.6‬مليار دوالر‪ ،‬يليه‬ ‫عبد اهلل بن �أحمد الغرير وعائلته بـ‪ 3.1‬مليار دوالر‪� ،‬أما الثالث الذي احتل‬ ‫املرتبة الـ‪ 28‬فهو عبداهلل الفطيم برثوة قدرت بـ‪ 1.65‬مليار دوالر‪.‬‬

‫وقالت خلود العميان رئي�س حترير "فورب�س‪ -‬ال�شرق الأو�سط" �إن هناك‬ ‫�أثرياء عربا يعلنون عن ثرواتهم‪ ،‬بل يتفاخرون �أي�ضا عند ت�صريحهم عنها‪،‬‬ ‫لكن هناك عددا كبريا من الأثرياء يرف�ضون الإف�صاح عن حجم ثرواتهم‪،‬‬ ‫ويخ�شون احل��دي��ث عنها �أح�ي��ان��ا‪ ،‬لذلك اعتمدنا حاجز ‪ 100‬مليون دوالر‬ ‫كحد �أدنى حلجم الرثوة‪ ،‬باالعتماد على ح�سابات القيمة ال�سوقية ال�صافية‬ ‫على الأ�سهم التي ميتلكها الأف��راد والعائالت يف ال�شركات امل�ساهمة العامة‪،‬‬

‫واملدرجة يف �سوق الأوراق املالية يف �أنحاء العامل العربي ل�شهر �آذار‪.2013‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن قائمة "فورب�س‪-‬ال�شرق الأو�سط" �شهدت وجوها م�ألوفة‬ ‫ه��ذه امل ��رة‪ ،‬و أ�خ� ��رى ج��دي��دة م��ن ك�ب��ار رج ��ال الأع �م��ال و أ�ه ��ل اخل�ي�ر وك�ب��ار‬ ‫العائالت‪ ،‬ومل نبحث يف مقدار ثرواتهم فقط‪ ،‬بقدر ما بحثنا عن �إجنازاتهم‬ ‫التي نفخر بها على م�ستوى العامل‪ ،‬لتكون ق�ص�صها ملهمة لنا جميعا‪.‬‬ ‫وقالت "فورب�س‪-‬ال�شرق الأو�سط" �إنها تن�شر هذه القائمة؛ من �أجل‬ ‫ا�ستعرا�ض جزء من �أهم التحديات التي مر بها �أثرياء العرب‪ ،‬ونقل ق�ص�ص‬ ‫جناحاتهم �إىل القراء‪.‬‬ ‫وا�ستطاعت وجوه �سعودية الدخول لأول مرة �إىل قائمة "فورب�س ال�شرق‬ ‫الأو�سط" للأثرياء منهم‪ ،‬الأمري �سلطان بن حممد بن �سعود يف املرتبة الـ‪12‬‬ ‫برثوة ‪ 2.6‬مليار دوالر‪ ،‬وعبداهلل عبد العزيز الراجحي ‪ 2.2‬مليار دوالر يف‬ ‫املرتبة ال�ـ‪ ،18‬و�أبناء عبد القادر املهيدب ب�ثروة قدرها مليار دوالر‪ ،‬و�صالح‬ ‫كامل ب �ـ‪ 1.95‬مليار دوالر‪ ،‬ثم �أبناء را�شد عبد الرحمن الرا�شد ب�ـ‪ 1.3‬مليار‬ ‫دوالر‪� ،‬إ�ضافة �إىل خالد عبد الرحمن �صالح الراجحي بـ‪ 464.4‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وحول �أغنى ‪� 10‬أثرياء عرب‪� ،‬أظهرت القائمة �أن الأمري ال�سعودي الوليد‬ ‫بن طالل جاء يف املقدمة برثوة تبلغ ‪ 20‬مليار دوالر‪ ،‬تاله امللياردير اللبناين‬ ‫الأ�صل جوزيف �صفرا الذي يعمل يف جمال البنوك برثوة تقدر بـ‪ 15.9‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬فيما احتل امل�ستثمر ال�سعودي يف قطاع النفط حممد العمودي املرتبة‬ ‫الثالثة برثوة قدرها ‪ 13.5‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ويف املركز الرابع‪ ،‬جاء ال�سعودي حممد بن عي�سى اجلابر ب�ثروة تبلغ‬ ‫‪ 7‬مليارات دوالر‪ ،‬جمعها من العمل يف قطاعي العقار والفنادق‪ ،‬ثم امل�صري‬ ‫نا�صف �ساوير�س ب �ـ‪ 6.5‬مليار دوالر‪ ،‬ت�لاه امل�ستثمر ال�سعودي يف القطاع‬ ‫امل�صريف �سلميان الراجحي وعائلته برثوة قيمتها ‪ 6‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫وجاء يف املركز ال�سابع الإماراتي ماجد الفطيم ب�ـ‪ 3.6‬مليار دوالر من‬ ‫ن�شاط العقارات والتجزئة‪ ،‬تاله اللبناين جنيب ميقاتي امل�ستثمر يف قطاع‬ ‫االت�صاالت برثوة بلغت ‪ 3.5‬مليار دوالر‪ ،‬ثم اللبناين طه ميقاتي برثوة تبلغ‬ ‫‪ 3.5‬مليار دوالر‪ ،‬وحل يف املركز العا�شر امللياردير الإماراتي عبد اهلل بن �أحمد‬ ‫الغرير وعائلته برثوة بلغت قيمتها ‪ 3.1‬مليار دوالر‪.‬‬


‫‪11‬‬

‫فلسطين‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫خطيب الأق�صى‪ :‬خمططات لبناء �آالف الوحدات اال�ستيطانية يف القد�س املحتلة‬

‫«حماس» تحذر من مسريات تهويدية حول األقصى اليوم‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح��ذرت حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" �أم�س االثنني من‬ ‫ا�ستعداد جماعات يهودية متط ّرفة تنظيم م�سرية ال�ي��وم الثالثاء‬ ‫تنطلق من أ�م��ام منزل رئي�س حكومة االح�ت�لال يف القد�س املحتلة‬ ‫بنيامني نتنياهو و�صو ًال �إىل امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫و�شددت احلركة يف بيان �صحفي على خطورة هذه امل�سرية‪ ،‬حمملة‬ ‫امل�س�ؤولية لالحتالل من مغ ّبة تنظيمها حتت حمايته وتواطئه مع‬ ‫املتط ّرفني‪ ،‬معتربة ذلك عم ً‬ ‫ال ا�ستفزازياً وحماولة يائ�سة لن تفلح يف‬ ‫فر�ض �أمر واقع‪ ،‬وطم�س املعامل وتغييب احلقائق‪.‬‬ ‫و�أ َّكدت �أ َّن "امل�سجد الأق�صى املبارك �سيبقى وقفاً �إ�سالمياً خالداً‪،‬‬ ‫والقد�س عا�صمة �أبدية لفل�سطني"‪ ،‬داعي ًة يف الوقت ذات��ه جماهري‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني �إىل التكاتف �صفاً واح ��داً وال�ت���ص�دّي مل�شاريع‬ ‫االحتالل وخمططاته‪.‬‬ ‫ودع��ت منظمة التعاون الإ�سالمي وجامعة ال��دول العربية �إىل‬ ‫حت ّمل م�س�ؤولياتهما التاريخية يف حماية القد�س والأق�صى واتخاذ‬ ‫خ�ط��وات عملية رادع ��ة تلجم االح �ت�لال ع��ن موا�صلة جرائمه �ضد‬ ‫الأر�ض واملقد�سات‪.‬‬ ‫وت�سود ح��ال��ة م��ن ال�ترق��ب وال�ت��وت��ر ال�شديدين ب��اح��ات امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬بعد الدعوات التي �أعلنت عن تنظيم م�سرية للمتطرفني‬ ‫اليهود‪ ،‬حتت حماية الأم��ن الإ�سرائيلي ال��ذي يوفر غطا ًء وا�ضحاً‬ ‫يتيح للم�ستوطنني اقتحام احلرم وباحاته ويعتدي على املرابطني يف‬ ‫امل�سجد‪.‬‬

‫ويف �ش�أن مت�صل‪ ،‬حذر رئي�س "الهيئة الإ�سالمية العليا" وخطيب‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك ال�شيخ عكرمة �صربي‪ ،‬من ت�صاعد م�صادرة‬ ‫الأرا�ضي الفل�سطينية والتو�سع اال�ستيطاين يف مدينة القد�س املحتلة‪،‬‬ ‫ب�شكل مل ت�شهده املدينة منذ االحتالل الإ�سرائيلي عام ‪.1967‬‬ ‫وقال ال�شيخ �صربي لدى ا�ستقباله �أم�س وفداً نقابياً من جمهورية‬ ‫كرواتيا �ضم نا�شطني يف امل��راك��ز اجلماهريية واالحت ��ادات ال�شعبية‬ ‫وم�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين‪� ،‬إن جلنة التنظيم والبناء الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫�أعلنت م�ؤخراً عن خمططات جديدة لإقامة �آالف الوحدات ال�سكنية‬ ‫يف امل�ستوطنات املبنية داخل املدينة املقد�سة وحميطها وعلى �أرا�ضي‬ ‫القرى والبلدات املقد�سية مثل‪ :‬الزع ِّيم‪ ،‬والعي�ساوية‪ ،‬وجبل املكرب‪،‬‬ ‫و�سلوان‪ ،‬و�صور باهر‪ ،‬وعناتا‪ ،‬بينما يتم فر�ض �شروط قا�سية على‬ ‫املقد�سيني لبناء وت��رم�ي��م بيوتهم‪ ،‬وا�ستيفاء ر��س��وم باهظة منهم‬ ‫للح�صول على الرخ�ص الالزمة لذلك‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل قرار بلدية االحتالل ب�شق �شارع �ضخم يتكون من �ستة‬ ‫م�سالك على �أرا�ضي بيت �صفافا‪ ،‬بهدف ربط امل�ستوطنات اجلنوبية‬ ‫مبركز املدينة‪ ،‬وت�سهيل حركة امل�ستوطنني �إىل القد�س‪ ،‬ما يحول هذه‬ ‫البلدة �إىل "كنتونات" منف�صلة‪.‬‬ ‫وطالب ال�شيخ �صربي‪ ،‬الأقطار العربية والإ�سالمية‪ ،‬واملحافل‬ ‫وال �ه �ي �ئ��ات ال��دول �ي��ة‪ ،‬ب�ت�ح�م��ل م �� �س ��ؤول �ي��ات �ه��ا جت ��اه وق ��ف امل���ش��اري��ع‬ ‫اال�ستيطانية كونها حمرمة م��ن الناحيتني ال�شرعية والقانونية‪،‬‬ ‫وتنتهك حقوق ال�شعب الفل�سطيني والتحرك اجل��اد ملتابعة تنفيذ‬ ‫تقرير جمل�س حقوق الإن�سان التابع ملنظمة الأمم املتحدة الذي �صدر‬ ‫حول �إخالء كافة امل�ستوطنات من الأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة‪.‬‬

‫م�ستوطنون يف �ساحات الأق�صى بحماية �أمنية‬

‫خريشة‪ :‬الخالف بني عباس وفياض‬ ‫شخصي وليس سياسي ًا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حبيب �أبو حمفوظ‬

‫أ�ك � ��د ال �ن��ائ��ب ال� �ث ��اين ل��رئ �ي ����س امل �ج �ل ����س ال�ت���ش��ري�ع��ي‬ ‫الفل�سطيني ح�سن خري�شة �أن اخلالف احلا�صل بني حممود‬ ‫عبا�س و�سالم فيا�ض هو خ ٌ‬ ‫�لاف �شخ�صي على ال�صالحيات‬ ‫أ�ك�ثر منه خ�لاف �سيا�سي‪ ،‬وق��ال يف ت�صريح لـ"ال�سبيل" �أن‬ ‫عبا�س وفيا�ض يتفقان على ر�ؤية �سيا�سية واقت�صادية واحدة‪،‬‬ ‫وهما يعمالن وفق املنهجية الأمريكية يف املنطقة‪.‬‬ ‫وقال‪�":‬إذا كان عبا�س فع ً‬ ‫ال خ�ضع ل�ضغوط قيادات حركة‬ ‫فتح لقبول ا�ستقالة فيا�ض‪ ،‬ف��إن عليه الذهاب ف��وراً لإمتام‬ ‫ملف امل�صاحلة الفل�سطينية وفق ر�ؤية وطنية وا�ضحة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف خري�شة �أن حممود عبا�س �أمام فر�صة تاريخية‬ ‫لإجناز امل�صاحلة وت�شكيل حكومة وحدة وطنية‪ ،‬مو�ضحاً �أن‬ ‫الكرة الآن يف معلب رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية �إذا كانت‬ ‫لديه النية ال�صادقة لتحقيق امل�صاحلة‪ ،‬ف�إن عليه �أن يذهب‬ ‫ليعلن عن ت�شكيل حكومة وحدة وطنية فل�سطينية‪ ،‬من فتح‬ ‫وحما�س وبقية الف�صائل الفل�سطينية الأخرى‪.‬‬

‫مسرية عاملية إىل القدس‬ ‫يف السابع من حزيران القادم‬ ‫لندن ‪ -‬قد�س بر�س‬

‫كما دعا خري�شة رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية كي يحرر‬ ‫املجل�س الت�شريعي ال��ذي ر�أى �أن م��ن �صالحياته املعطلة‬ ‫امل�صادقة على ت�شكيل �أي حكومة فل�سطينية قادمة‪ ،‬م�ستهجناً‬ ‫يف الوقت ذاته تعطيل عمل املجل�س الت�شريعي الذي ر�أى �أنه‬ ‫�صاحب الهيئة الأكرث �شرعية بني جميع م�ؤ�س�سات ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية لأن �أع�ضاء املجل�س مت اختيارهم وفق انتخابات‬ ‫حرية ونزيهة ودميقراطية‪.‬‬ ‫وا�ستغرب خري�شة طلب "�أبو مازن" من �سالم فيا�ض‬ ‫ت�سيري أ�ع �م��ال احل�ك��وم��ة‪ ،‬ال�ت��ي مل حت��ظ بالقبول م��ن قبل‬ ‫املجل�س الت�شريعي؛ م���ش�يراً �إىل �أن حكومة ��س�لام فيا�ض‬ ‫امل�ستقيلة هي يف الأ�صل حكومة ت�سيري �أعمال‪.‬‬ ‫وك �� �ش��ف ال �ن��ائ��ب ال �ث��اين ل��رئ�ي����س امل�ج�ل����س ال�ت���ش��ري�ع��ي‬ ‫الفل�سطيني م��ن �أن ��س�لام ف�ي��ا���ض وب�ع��د وق��ت ق�صري من‬ ‫اختياره لرئا�سة احلكومة الفل�سطينية يف رام اهلل‪ ،‬طلب من‬ ‫�أع�ضاء املجل�س االجتماع للت�صويت على الثقة للحكومة‪،‬‬ ‫لكن حينما قرر �أع�ضاء املجل�س الت�شريعي عن حركة حما�س‬ ‫احل�ضور وامل�شاركة يف جل�سة الت�صويت على الثقة‪ ،‬غاب �سالم‬

‫فيا�ض عن اجلل�سة‪ ،‬وبالتايل مل يح�صل على ثقة املجل�س‬ ‫مطلقاً‪.‬‬ ‫�إىل ذلك تدفع �شخ�صيات قيادية يف حركة فتح باجتاه‬ ‫�أن يكون رئي�س احلكومة املقبلة من �أع�ضاء احلركة‪ ،‬خلفا‬ ‫لفيا�ض‪ ،‬و�أن هذا الأم��ر جرى تداوله وبحثه خالل اجتماع‬ ‫املجل�س الثوري الأخري‪ ،‬واجتماع اللجنة املركزية‪.‬‬ ‫فيما ر�أت �شخ�صيات فل�سطينية �أخرى �أن �سالم فيا�ض‪،‬‬ ‫قرر االبتعاد عن امل�شهد ال�سيا�سي الفل�سطيني وترك من�صبه‪،‬‬ ‫بتقدمي ا�ستقالته ب�صور ٍة مفاجئة‪ ،‬ل�شعوره باحلرج الذي‬ ‫�سببه التدخل الأمريكي‪ ،‬وحديث ال�شارع الفل�سطيني حول‬ ‫كونه رجل �أمريكا الأول يف املنطقة‪ ،‬يف الوقت ال��ذي عربت‬ ‫فيه الإدارة الأم��ري�ك�ي��ة ع��ن �أ�سفها ال�ستقالة فيا�ض ال��ذي‬ ‫و�صفته بالرجل احلليف للإدارة الدولية‪.‬‬ ‫وت�أتي ا�ستقالة �سالم فيا�ض لت�ضع حداً نهائياً للخالف‬ ‫الدائر منذ فرتة طويلة بني قيادات حركة فتح وحكومة رام‬ ‫اهلل‪.‬‬

‫دولياً وت�صعيد دائرة املقاومة لالحتالل اىل جانب املقاطعة‬ ‫ال�شاملة له �سيا�ساً وادارياً وامنياً واقت�صاديا"‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر اخل��ارج�ي��ة ا ألم�يرك��ي ق��د زار "�إ�سرائيل"‬ ‫وال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة مطلع ال���ش�ه��ر اجل ��اري يف إ�ط ��ار م�سعى‬ ‫�أمريكي جديد ال�ستئناف عملية ال�سالم بني اجلانبني‪.‬‬ ‫وقلل الربغوثي من �أهمية التحركات الأمريكية لدفع‬ ‫عملية ال���س�لام ق��ائ�لا �إن "وا�شنطن مل تنجح ع�ل��ى م��دى‬ ‫عقدين يف ذلك لأن احلكومة الإ�سرائيلية احلالية حكومة‬ ‫ا�ستيطان وقمع"‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق بق�ضية ا أل� �س ��رى امل���ض��رب�ين يف �سجون‬ ‫االحتالل‪� ،‬أ�شاد القيادي يف حركة فتح بالتفاعل الكبري الذي‬ ‫يبديه ال�شعب الفل�سطيني مع الق�ضية‪.‬‬ ‫وق � ��ال �إن "حمالت ال �ت �� �ض��ام��ن ت �ك �ث �ف��ت م �ن��ذ ب��داي��ة‬ ‫الإ�ضرابات والتي مل تنقطع منذ بداية عام ‪ 2011‬وحتى هذا‬ ‫التاريخ"‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار �إىل �أن �أي تق�صري يف ق�ضية ا أل��س��رى "تتحمل‬ ‫م���س��ؤول�ي�ت��ه ال �ق �ي��ادة الفل�سطينية ال��ر��س�م�ي��ة وال�ف���ص��ائ��ل‬ ‫الفل�سطينية جمتمعة فهي مل تبذل اجلهد الكايف وال تقوم‬

‫مبا هو ملقى على عاتقها لتحرير الأ�سرى"‪.‬‬ ‫ويف رده على �س�ؤال ح��ول تعرث امل�صاحلة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫قال الربغوثي �إن االنق�سام "و�صمة عار على جبني القيادات‬ ‫الفل�سطينية وه��ي �صفحة ��س��وداء يف �سجل فل�سطني نا�صع‬ ‫البيا�ض"‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن "هناك طبقة ق�ي��ادي��ة �أ��ص�ب��ح لها‬ ‫م�صالح يف ا��س�ت�م��رار االن�ق���س��ام واحل �ف��اظ ع�ل��ى االم�ت�ي��ازات‬ ‫الفئوية وال�شخ�صية"‪ ،‬على حد قوله‪ ،‬دون ت�سمية �أحد بعينه‪.‬‬ ‫ورحب الربغوثي يف الوقت ذاته بعقد �أي لقاء من �أجل‬ ‫امل�صاحلة والوحدة الوطنية وب�أي دعوة عربية �أو �إ�سالمية �أو‬ ‫�صديقة لإنهاء االنق�سام‪.‬‬ ‫و�أعرب عن �أمله �أن تنج قمة عربية م�صغرة مقرتحة يف‬ ‫ت�شكيل حكومة فل�سطينية جديدة و�إىل انتخابات ت�شريعية‬ ‫ورئا�سية و�أخرى لع�ضوية املجل�س الوطني الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وكانت قطر قد دعت خالل القمة العربية ا ألخ�يرة يف‬ ‫الدوحة �إىل عقد قمة م�صغرة يف القاهرة يف �أقرب وقت ممكن‬ ‫لتحقيق امل�صاحلة الفل�سطينية بني حركتي حما�س وفتح‪.‬‬

‫الربغوثي لـ«عباس»‪ :‬ال تتفاوض مع «إسرائيل»‬

‫رام اهلل‪� -‬سكاي نيوز عربية‬ ‫دعا القيادي الفل�سطيني يف حركة فتح مروان الربغوثي‬ ‫ال�ق��اب��ع يف �سجون االح �ت�لال ا إل��س��رائ�ي�ل��ي الرئي�س حممود‬ ‫عبا�س �إىل عدم ا�ستئناف املفاو�ضات مع "�إ�سرائيل"‪ ،‬قائال‬ ‫�إن نتائج ه��ذه املفاو�ضات لن تتغري يف ظل حكومة معادية‬ ‫لل�سالم على حد تعبريه‪.‬‬ ‫وق��ال الربغوثي يف رده على �أ�سئلة ل�سكاي نيوز عربية‬ ‫�أر�سلت له عرب حماميه‪�" :‬أن�صح القيادة الفل�سطينية بعدم‬ ‫تكرار هذه التجربة لأن النتائج لن تكون مغايرة واحلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية معادية لل�سالم وهي حكومة احتالل وا�ستيطان‬ ‫وتطرف"‪.‬‬ ‫ودعا الربغوثي القيادة الفل�سطينية بدال من ذلك �إىل‬ ‫"التوجه للأمم املتحدة وملجل�س الأمن الدويل للح�صول‬ ‫على ع�ضوية كاملة لفل�سطني واالن���ض�م��ام لكافة املواثيق‬ ‫وال��وك��االت وامل�ع��اه��دات ال��دول�ي��ة وك��ذل��ك ل�ل��وك��االت الدولية‬ ‫وملحكمة اجل�ن��اي��ات ال��دول�ي��ة وك��ذل��ك ال�ع�م��ل ع�ل��ى ال�صعيد‬ ‫ال ��دويل وا إلق�ل�ي�م��ي ملقاطعة إ���س��رائ�ي��ل وع��زل�ه��ا ومعاقبتها‬

‫أ�ع� �ل� �ن ��ت ال �ل �ج �ن��ة ال ��دول� �ي ��ة امل�ن�ظ�م��ة‬ ‫للم�سرية العاملية �إىل القد�س ع��ن ق��راره��ا‬ ‫تنظيم امل���س�يرة ه��ذا ال �ع��ام يف ك��اف��ة أ�ن �ح��اء‬ ‫العامل يف ي��وم اجلمعة ال�سابع من حزيران‬ ‫امل�ق�ب��ل‪ ،‬وه��ي ال��ذك��رى ال�ساد�سة والأرب �ع�ين‬ ‫الح � �ت �ل�ال اجل� � ��زء ال �� �ش��رق��ي م� ��ن امل��دي �ن��ة‬ ‫املقد�سة‪ ،‬مبا فيها امل�سجد الأق�صى املبارك‬ ‫وبقية الأماكن املقد�سة‪.‬‬ ‫و أ�ك ��دت القيادة الدولية للم�سرية ـ يف‬ ‫بيان لها أ�م����س االث�ن�ين‪� ،‬أن تنظيم امل�سرية‬ ‫ي � أ�ت��ي ب�سبب ا��س�ت�م��رار االح �ت�لال للمدينة‬ ‫امل�ق��د��س��ة‪ ،‬وب���س�ب��ب مت ��ادي دول ��ة االح �ت�لال‬ ‫الإ�سرائيلي يف انتهاكاتها للمدينة املقد�سة‬ ‫و��س�ك��ان�ه��ا الأ��ص�ل�ي�ين م��ن ال �ع��رب م�سلمني‬ ‫وم�سيحني‪ ،‬وب�سبب ا��س�ت�م��رار ممار�ساتها‬ ‫العن�صرية التي تتنافى م��ع ق ��رارات الأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة وال �ق��وان�ين ال��دول�ي��ة وم��ع القانون‬ ‫الدويل الإن�ساين‪ .‬الأمر الذي ي�ستوجب على‬ ‫كافة القوى ال�شعبية يف العامل املبادرة �إىل‬ ‫تنظيم فعاليات مناه�ضة الحتالل القد�س‬ ‫وبقية الأرا�ضي الفل�سطينية‪ ،‬ويتطلب من‬ ‫ك��ل حم �ب��ي ال �� �س�لام واحل ��ري ��ة ال ��وق ��وف يف‬ ‫وجه �سيا�سات التهويد املمنهج بحق املدينة‬ ‫املقد�سة‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل �ت �ح��دث ب��ا� �س��م امل �� �س�ي�رة زاه ��ر‬ ‫ب �ي�راوي "�إن امل�ن�ظ�م��ات ال�شعبية و أ�ن �� �ص��ار‬ ‫ال�ق���ض�ي��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة وحم �ب��ي ال �� �س�لام‬ ‫يف ال �ع��امل ل��ن ي�ق�ف��وا �صامتني وال مكتويف‬ ‫ا ألي��دي‪ ،‬وه��م ي��رون مدينة ال�سالم تتحول‬ ‫�إىل وك��ر للعن�صرية ال�صهيونية‪ ،‬ومتار�س‬ ‫�ضدها و�ضد �أهلها و�ضد ا ألم��اك��ن املقد�سة‬ ‫فيها �أب�شع اجلرائم ال�صهيونية حتت �سمع‬ ‫وب�صر دول العامل واملنظمات الدولية التي‬ ‫ال حت��رك �ساكنا عندما يتعلق ا ألم��ر بدولة‬ ‫االحتالل‪ ،‬املدعومة ب�شكل مطلق من القوى‬ ‫اال��س�ت�ع�م��اري��ة يف ال �ع��امل وخ��ا��ص��ة ال��والي��ات��� ‫املتحدة"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬إن ال�ق��د���س ت�ضيع م��ن بني‬ ‫�أيدينا ويتم تهويدها ب�شكل مت�سارع بينما‬

‫زع �م��اء ا ألم� ��ة وح�ك��ام�ه��ا ي�ت�ف��رج��ون‪ ،‬ا ألم��ر‬ ‫ال ��ذي يحتم ع�ل��ى ال���ش�ع��وب �أن مت�ل��ك زم��ام‬ ‫امل � �ب ��ادرة‪ ،‬وت� �ب ��د أ� ب��ال �ت �ح��رك اجل� ��اد لإج �ب��ار‬ ‫احل�ك��ام على القيام بواجبهم جت��اه املدينة‬ ‫املقد�سة و�أهلها"‪.‬‬ ‫ويعتزم منظمو امل�سرية ـ وفقا للبيان‪-‬‬ ‫ج�ع�ل�ه��ا م�ن��ا��س�ب��ة ��س�ن��وي��ة "حل�شد اجل �ه��ود‬ ‫والطاقات ال�شعبية لك�شف الوجه العن�صري‬ ‫لدولة االحتالل وللمطالبة بتحرير القد�س‬ ‫وبقية الأرا�ضي الفل�سطينية من االحتالل‪.‬‬ ‫وي�ستمدون �شعارهم "�شعوب ال�ع��امل تريد‬ ‫حت��ري��ر القد�س" م��ن روح ث� ��ورات ال��رب�ي��ع‬ ‫العربي التي ت�ؤكد �أن �إرادة ال�شعوب ال تقهر‪.‬‬ ‫و�سيتم الت�أكيد فيها ب�شكل وا��ض��ح على �أن‬ ‫�شعوب العامل وكل حمبي ال�سالم واحلرية‬ ‫وال� �ع ��دال ��ة ي �ق �ف��ون � �ص �ف��ا واح� � ��دا يف وج��ه‬ ‫�سيا�سات الف�صل العن�صري وط��رد ال�سكان‬ ‫املقد�سيني وبناء اجلدار وامل�ستوطنات‪ ،‬و�ضد‬ ‫تهويد املدينة املقد�سة وتغيري هويتها وهدم‬ ‫�أو تهديد مقد�ساتها"‪.‬‬ ‫و��س�ت�ن�ط�ل��ق امل �� �س�يرة ال���ش�ع�ب�ي��ة ال�ع��امل�ي��ة‬ ‫�إىل مدينة القد�س �أو �أق��رب نقطة ممكنة‬ ‫�إليها داخ��ل الأرا� �ض��ي الفل�سطينية املحتلة‬ ‫ويف دول ال � �ط� ��وق‪ ،‬أ�م� � ��ا يف ب �ق �ي��ة أ�ن� �ح ��اء‬ ‫ال�ع��امل العربي والإ��س�لام��ي ف�سيتم تنظيم‬ ‫م �� �س�يرات ج�م��اه�يري��ة وجت �م �ع��ات ك �ب�يرة يف‬ ‫امل �ي��ادي��ن ال��رئ�ي���س�ي��ة يف ه ��ذه ال� � ��دول‪ .‬كما‬ ‫�سيتم تنظيم امل �� �س�يرات وامل �ظ��اه��رات �أم��ام‬ ‫ال�سفارات الإ�سرائيلية يف العامل للمطالبة‬ ‫ب � إ�ن �ه��اء اح �ت�ل�ال ال �ق��د���س وب�ق�ي��ة الأرا� �ض��ي‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫جدير بالذكر �أن��ه مت تنظيم م�سريات‬ ‫القد�س يف العام املا�ضي بالتزامن مع ذكرى‬ ‫"يوم الأر�ض" يف �أك�ث�ر م��ن ‪ 200‬مدينة‬ ‫وعا�صمة يف �أنحاء العامل �شارك فيها مئات‬ ‫الآالف‪ ،‬ك ��ان أ�ك�ب�ره ��ا يف الأردن وامل �غ��رب‬ ‫وقطاع غ��زة ولبنان وماليزيا‪ .‬حيث �أعلنت‬ ‫��س�ل�ط��ات االح �ت�ل�ال وق�ت�ه��ا ع��ن اال��س�ت�ن�ف��ار‬ ‫الع�سكري على احلدود لأكرث من �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫و�شارك يف امل�سريات يف دول الطوق مئات من‬ ‫املت�ضامنني الدوليني‪.‬‬

‫حسام خضر‪ :‬إقالة فياض «مؤامرة فتحاوية» وصراع بني متنفذين يف الحركة‬ ‫رام اهلل ‪ -‬وكاالت‬ ‫علت �أ��ص��وات فل�سطينية من داخ��ل حركة‬ ‫ف�ت��ح ت �ن��ادي مبحا�سبة رئ�ي����س ح�ك��وم��ة ت�صريف‬ ‫الأعمال �سالم فيا�ض بعد قبول رئي�س ال�سلطة‬ ‫حممود عبا�س ا�ستقالته ال�سبت‪ ،‬ور�أى البع�ض �أن‬ ‫قبول اال�ستقالة دون ذلك هو مكاف�أة له‪.‬‬ ‫و�صدرت �أوىل هذه الدعوات عن قيادات من‬ ‫حركة التحرير الوطني الفل�سطيني(فتح) مثل‬ ‫النائب يف املجل�س الت�شريعي عن احلركة جناة �أبو‬ ‫بكر التي طالبت مب�ساءلة فيا�ض عن الرتاجع‬ ‫يف الأو�ضاع االقت�صادية وال�صحية واالجتماعية‬ ‫وحتى ال�سيا�سية‪ ،‬منذ ا�ضطالعه مبهام من�صبه‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�رت ‪-‬يف ح��دي��ث ل�ل�ج��زي��رة ن ��ت‪� -‬أن‬ ‫فيا�ض م�س�ؤول ع��ن ح��دوث ت�شققات وانهيارات‬ ‫اق �ت �� �ص��ادي��ة يف امل�ج�ت�م��ع ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ال ميكن‬ ‫جتاهلها‪ ،‬وهي �إخفاقات �أ�شارت �إىل �أن الرئا�سة‬ ‫الفل�سطينية تتحمل معه امل�س�ؤولية فيها‪.‬‬ ‫ور�أى اخل �ب�ير االق �ت �� �ص��ادي الفل�سطيني‬ ‫ن�صر ع�ب��د ال �ك��رمي �أن ��ه ال ب��د م��ن ال�ت�ف��ري��ق بني‬ ‫م�س�ألتني فيما يتعلق مبحا�سبة فيا�ض‪" ،‬الأوىل‬ ‫�أن ��ه ال يتحمل ت�ب�ع��ات �أي ��س��وء �أداء و�أي نتائج‬ ‫�سالم فيا�ض مكلفة جنمت عن �سيا�سات اقت�صادية و�سيا�سية‬

‫واج �ت �م��اع �ي��ة خ��اط �ئ��ة‪ ،‬لأن ه ��ذه ت �ك��ون مب�ث��اب��ة‬ ‫اجتهادات للحكومة ولرئي�سها ويتحملها ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫�أما امل�س�ألة الثانية فهي �أنه ال بد من �إجراء‬ ‫تدقيق وحتقيق قانوين �إذا كانت هناك �شكاوى‬ ‫��ض��د رئ�ي����س احل�ك��وم��ة امل�ستقيل ب�سبب ح��دوث‬ ‫ت�صرف خارج القانون وعبث باملال العام مثال‪� ،‬أو‬ ‫�شبهات ف�ساد‪.‬‬ ‫�إخفاقات فيا�ض‬ ‫واتهم عبد الكرمي حكومة فيا�ض بانتهاجها‬ ‫�سيا�سات اق�ت���ص��ادي��ة واج�ت�م��اع�ي��ة خ��اط�ئ��ة وغ�ير‬ ‫مالئمة للو�ضع الفل�سطيني‪ ،‬بل كانت ارجتالية‬ ‫وغ�ير م��درو� �س��ة‪ ،‬وم��ا يثبت ذل��ك �أن بع�ضها مت‬ ‫الرتاجع عنه‪ ،‬كقرار تعديل قانون �ضريبة الدخل‬ ‫وال�ضرائب على املزارعني وغريها‪.‬‬ ‫وق��ال إ�ن��ه بعدما و�ضعت احلكومة �أهدافها‬ ‫عقب تكليفها من الرئي�س الفل�سطيني‪� -‬صار‬‫لزاما عليها حتقيق هذه الأهداف‪ ،‬لكنها �أخفقت‬ ‫فيها‪ ،‬وا�ستمرت غري �آبهة مبا �آلت �إليه الأو�ضاع‬ ‫ب��دال م��ن �أن ت�ستقيل‪ ،‬وب��ال�ت��ايل ك��ان ال ب��د من‬ ‫حما�سبتها عليها‪.‬‬ ‫وذك ��ر ‪ -‬يف ه��ذا اخل���ص��و���ص‪� -‬أن احلكومة‬ ‫مل حتقق هدف بناء امل�ؤ�س�سات و�إنهاء االحتالل‪،‬‬

‫ك�م��ا مل ت�ستمر يف دف ��ع ال ��روات ��ب ب��ان �ت �ظ��ام‪ ،‬بل‬ ‫راكمت الديون العامة و�أهملت قطاعات �أ�سا�سية‬ ‫كال�صناعة والزراعة‪.‬‬ ‫وعالوة على ذلك بح�سب عبد الكرمي‪ ،‬ف�إن‬ ‫ح�ك��وم��ة ف�ي��ا���ض مل ت��ف أ�ي���ض��ا مب��ا أ�ع�ل�ن�ت��ه ح��ول‬ ‫تقليل االعتماد على امل�ساعدات اخلارجية بنهاية‬ ‫عام ‪ ،2013‬وهو هدف مل يكن متفقا عليه �سيا�سيا‬ ‫وال وطنيا‪ ،‬لكونه يُ�سقط حقا فل�سطينيا ب�أخذ‬ ‫هذه الأموال ما دام حمتال‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أوج � � ��دت احل �ك��وم��ة ع �ج��زا يف امل �ي��زان‬ ‫التجاري و�صل �إىل ثالثة مليارات و‪ 800‬مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬و�أحدثت فجوات يف الدخل بني املواطنني‪،‬‬ ‫ح�سبما قال اخلبري االقت�صادي‪.‬‬ ‫ومل ي�خ��ف ع�ب��د ال �ك��رمي �أن ال �ظ��رف ال�ع��ام‬ ‫الفل�سطيني يتحمل جزءا مما و�صلت �إليه الأمور‬ ‫نتيجة لغياب املجل�س الت�شريعي وغياب الرقابة‬ ‫والت�شريع‪ ،‬كما �أن الرئي�س عبا�س ك��ان من�شغال‬ ‫مب��ا فيه الكفاية مبتابعة امل�ل��ف ال�سيا�سي‪ ،‬أ�م��ا‬ ‫احلكومة فهي من يتحمل امل�س�ؤوليات الأخالقية‬ ‫والتبعات القانونية لكونها قبلت �إدارة البلد‪.‬‬ ‫املحا�سب غائب‬ ‫أ�م��ا غ��ان��دي ال��رب�ع��ي م��ن الهيئة امل�ستقلة‬ ‫حلقوق الإن�سان ف��ر�أى �أن حكومة فيا�ض جاءت‬

‫يف ظ��رف ا�ستثنائي‪ ،‬وه��ي مل حت�صل ع�ل��ى ثقة‬ ‫املجل�س الت�شريعي ال��ذي مل ينعقد أ���ص�لا منذ‬ ‫االنق�سام‪ ،‬وبالتايل اتخذ فيا�ض قرارات كاملوازنة‬ ‫العامة وال�سالمة الأمنية للتعيني الوظيفي دون‬ ‫حما�سبة �أو مراقبة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه "كان ال بد من م�ساءلة فيا�ض‬ ‫على تلك القرارات اخلاطئة يف حينها‪ ،‬وهو ما مل‬ ‫يحدث ب�سبب غياب الت�شريعي‪� ،‬أما الآن فامل�ساءلة‬ ‫تكون فردية بناء على اتهامات ق�ضائية �أو �إذا ما‬ ‫ثبت ف�ساد مايل �أو �إداري لهذه احلكومة"‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬ر�أى القيادي يف حركة فتح ح�سام‬ ‫خ�ضر �أن ق��رار �إقالة فيا�ض ك��ان "خط�أ كبريا"‬ ‫و"م�ؤامرة فتحاوية"‪ ،‬واعترب �أن ه��ذا ا إلج��راء‬ ‫ك��ان م��ن أ�ج ��ل � �ص��راع ب�ين متنفذين يف احل��رك��ة‬ ‫حلماية م�صاحلهم‪.‬‬ ‫وقال خ�ضر �إن من يتحمل م�س�ؤولية احلالة‬ ‫االقت�صادية ال�سيئة هم من وقـّعوا اتفاقية �أو�سلو‪،‬‬ ‫"و�أنا حملت فتح م�س�ؤولية هذه امل�ؤامرة"‪.‬‬ ‫ورف�ض �أن تكون هذه اال�ستقالة جاءت لإنهاء‬ ‫االنق�سام الذي هو م�ستمر بوجود فيا�ض �أو عدمه‪،‬‬ ‫ولي�س فيا�ض م��ن يتحمل م�س�ؤولية االنق�سام‬ ‫و�إمنا حركتا فتح واملقاومة الإ�سالمية(حما�س)‬ ‫التي تتعار�ض م�صاحلهما معه‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫تركيا تحذر «إسرائيل»‬ ‫من املساومة يف تعويض‬ ‫ضحايا «مايف مرمرة»‬ ‫�إ�سطنبول‪( -‬د ب �أ)‬ ‫ذكر تقرير �إخباري �أم�س االثنني �أن‬ ‫�أن �ق��رة تر�سل حت��ذي��را �إىل �إ��س��رائ�ي��ل من‬ ‫مغبة القيام بنوع من “امل�ساومة” �أثناء‬ ‫مناق�شة دفع تعوي�ض �إىل �ضحايا �سفينة‬ ‫“مايف مرمرة”‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت �صحيفة (ح��ري��ت) الرتكية‬ ‫ع��ن م �� �س ��ؤول�ين يف �أن �ق��رة ق��ول�ه��م �إن ��ه ال‬ ‫يجب �أن تتحول حمادثات التعوي�ض بني‬ ‫تركيا و»�إ� �س��رائ �ي��ل» ب���ش��أن ق�ي��ام الأخ�ي�رة‬

‫بقتل ت�سعة مواطنني �أت��راك على �سفينة‬ ‫مايف مرمرة والتي كانت متجهة �إىل غزة‬ ‫�إىل”م�ساومة قذرة”‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�س�ؤولون الأتراك �أنه يتعني‬ ‫ع�ل��ى «�إ� �س��رائ �ي��ل» �أن ت�ستعد ل��دف��ع مبلغ‬ ‫كبري لعائالت ال�ضحايا‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر دبلوما�سي لل�صحيفة‬ ‫طالبا عدم ذكر ا�سمه‪“ :‬يجب �أن تدرك‬ ‫�إ� �س��رائ �ي��ل مت��ام��ا �أن ه ��ذه لي�ست عملية‬ ‫م �� �س��اوم��ة‪ ،‬ي �ج��ب �أال ت �ت �ح��ول حم��ادث��ات‬ ‫ال �ت �ع��وي ����ض �إىل م �� �س��اوم��ة ق � ��ذرة‪ .‬ن��ري��د‬

‫ال��س�ب��وع‬ ‫�أن ن�ح��ل امل�شكلة يف حم��ادث��ات أ‬ ‫املقبل”‪.‬‬ ‫وكانت «�إ�سرائيل» قد اعتذرت يف نهاية‬ ‫ال�شهر امل��ا��ض��ي ل�ترك�ي��ا ب�سبب هجومها‬ ‫على ال�سفينة التي كانت حتمل ن�شطاء‬ ‫وك��ان��وا يف طريقهم ل�ت�ق��دمي م�ساعدات‬ ‫�إن�سانية �إىل قطاع غزة يف ‪� 31‬أيار ‪.2010‬‬ ‫وواف ��ق ال�ب�ل��دان على عقد حم��ادث��ات‬ ‫لتحديد مبلغ التعوي�ض و�شروط قانونية‬ ‫�أخرى يف �إطار �شرط تركيا الثاين لتطبيع‬ ‫العالقات املتوترة بني �أنقرة وتل �أبيب‪.‬‬

‫قرار بإطالق مبارك بقضايا القتل‬ ‫واستمرار حبسه لقضايا أخرى‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ررت حمكمة م�صرية �أم�س االثنني ���خ�لاء �سبيل‬ ‫الرئي�س املخلوع ح�سني مبارك يف ق�ضية قتل املتظاهرين‪،‬‬ ‫�إال �أنه لن يتم �إخالء �سبيله ب�سبب حب�سه على ذمة ق�ضايا‬ ‫�أخرى‪.‬‬ ‫وق��ررت املحكمة �إخ�لاء �سبيله �إن مل يكن مطلوبا‬ ‫على ذمة ق�ضايا �أخ��رى‪ .‬ووفقا مل�صادر ق�ضائية‪ ،‬لن يتم‬ ‫�إخ�ل�اء �سبيل م�ب��ارك ل�صدور ق��رار م��ن النيابة بحب�سه‬ ‫احتياطيا ع�ل��ى ذم��ة ق�ضية �أخ ��رى‪ ،‬تتعلق با�ستغالله‬ ‫الأموال املخ�ص�صة لق�صور الرئا�سة‪.‬‬

‫وكانت حمكمة قد حكمت العام املا�ضي على مبارك‬ ‫بال�سجن امل ��ؤب��د‪ ،‬لإدان �ت��ه بقتل امل�ت�ظ��اه��ري��ن‪ ،‬والف�ساد‬ ‫امل ��ايل‪ ،‬غ�ير �أن حمكمة النق�ض نق�ضت احل�ك��م و�أم��رت‬ ‫ب�إعادة حماكمته‪� ،‬إال �أن املحكمة التي عهد �إليها ب�إعادة‬ ‫امل�ح��اك�م��ة ق ��ررت ي��وم ال�سبت امل��ا��ض��ي التنحي ع��ن نظر‬ ‫الق�ضية ال�ست�شعار احل��رج‪ ،‬ومن ثم متت �إع��ادة الق�ضية‬ ‫�إىل حمكمة اال�ستئناف لتحديد دائرة �أخرى لنظرها‪.‬‬ ‫وح�ضر مبارك جل�سة نظر �إخالء �سبيله �أم�س‪.‬‬ ‫وكان فريد الديب ‪-‬حمامي مبارك‪ -‬قد قدم مذكرة‬ ‫�أو�ضح فيها �أن فرتة حب�س مبارك االحتياطية على ذمة‬ ‫ق�ضية قتل املتظاهرين والف�ساد املايل بد�أت اعتبارا من‬

‫إيران‪ :‬سندمر حيفا و«تل أبيب»‬ ‫بسرعة خاطفة‬ ‫دبي‪)CNN( -‬‬

‫‪ 12‬ني�سان من عام ‪ ،2011‬و�أنه مبرور عامني على احلب�س‬ ‫االحتياطي على ذمة الق�ضية‪ ،‬ف�إنه يتحتم �إخالء �سبيله‬ ‫�إعماال ل�صحيح حكم القانون بهذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫يذكر �أن النائب العام امل�صري �أمر يف ‪ 7‬ني�سان بحب�س‬ ‫م �ب��ارك احتياطيا مل��دة ‪ 15‬ي��وم��ا ع�ل��ى ذم��ة التحقيقات‬ ‫التي جتري معه يف ق�ضية اتهامه باال�ستيالء وت�سهيل‬ ‫اال�ستيالء للغري على املال العام‪.‬‬ ‫و�أو�ضح م�صدر ق�ضائي م�س�ؤول بالنيابة العامة �أن‬ ‫تنفيذ قرار احلب�س االحتياطي ملبارك �سوف يبد�أ اعتبارا‬ ‫م��ن ان�ت�ه��اء ف�ت�رة حب�سه االح�ت�ي��اط��ي ع�ل��ى ذم��ة ق�ضايا‬ ‫�أخرى‪.‬‬

‫تجدد الغارات الجوية على دمشق وريفها وسقوط قتلى‬ ‫بريوت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ن�ف��ذت ط��ائ��رة حربية ��س��وري��ة غ��ارة‬ ‫�أم�س االثنني على حي القابون يف �شمال‬ ‫دم�شق‪ ،‬بح�سب ما ذكر املر�صد ال�سوري‬ ‫حلقوق االن�سان ونا�شطون‪ ،‬يف وقت افاد‬ ‫املر�صد اي�ضا عن مقتل �ستة ا�شخا�ص يف‬ ‫ق�صف جوي ومدفعي على مدينة دوما‬ ‫يف ريف العا�صمة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار امل��ر��ص��د يف ب �ي��ان ب�ع��د ظهر‬ ‫االث �ن�ين اىل مقتل �شخ�ص واح ��د على‬ ‫االقل يف غارة نفذتها طائرة حربية على‬ ‫حي القابون‪.‬‬ ‫وبث نا�شطون على موقع «يوتيوب»‬ ‫�شريطا م�صورا يظهر فيه دخان ابي�ض‬ ‫ك �ث �ي��ف يف م ��ا ي� �ق ��ول امل �� �ص ��ور ان� ��ه ح��ي‬ ‫القابون‪ ،‬و�سط �صراخ اطفال وحالة ذعر‬

‫وا�ضحة‪.‬‬ ‫وذك � � ��رت ال �ه �ي �ئ��ة ال� �ع ��ام ��ة ل �ل �ث��ورة‬ ‫ال�سورية ان االحياء اجلنوبية لدم�شق‬ ‫ا�ستهدفت اي�ضا بغارات نفذتها طائرات‬ ‫ميغ‪ .‬وقالت ان جي�ش النظام ق�صف حي‬ ‫خميم الريموك «باملدفعية الثقيلة»‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت نف�سه‪ ،‬وق�ع��ت ا�شتباكات‬ ‫عنيفة بني الثوار والقوات النظامية عند‬ ‫اط��راف حي جوبر من جهة العبا�سيني‬ ‫(�شرق)‪.‬‬ ‫وق �ت��ل � �س �ت��ة ا� �ش �خ��ا���ص االث� �ن�ي�ن يف‬ ‫� �س �ق��وط ق ��ذائ ��ف وق �� �ص��ف ب��ال �ط�ي�ران‬ ‫احلربي على مدينة دوما يف ريف دم�شق‪،‬‬ ‫بح�سب املر�صد ال�سوري الذي افاد اي�ضا‬ ‫ع��ن ا��ش�ت�ب��اك��ات يف م�ن��اط��ق م��ن مدينة‬ ‫داريا التي متكنت القوات النظامية قبل‬ ‫فرتة من دخول بع�ض اطرافها وحتاول‬

‫ا�ستكمال ال�سيطرة عليها منذ ا�شهر‪.‬‬ ‫يف حمافظة ادل��ب (��ش�م��ال غ��رب)‪،‬‬ ‫ت�ستمر امل �ع��ارك يف بلدتي حي�ش وكفر‬ ‫بي�سني «يف حماولة من القوات النظامية‬ ‫الق� �ت� �ح ��ام ال �ب �ل��دت�ي�ن وت � ��أم�ي��ن ط��ري��ق‬ ‫االم��دادات اىل مع�سكري وادي ال�ضيف‬ ‫واحل��ام��دي��ة ت�أمينا ك��ام�لا»‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫يقول املر�صد‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال �ق��وات ال�ن�ظ��ام�ي��ة متكنت‬ ‫االح� ��د م ��ن ال �� �س �ي �ط��رة ع �ل��ى ه�ضبتني‬ ‫على جانبي الطريق الدويل يف بابولني‬ ‫وحي�ش‪ ،‬ما اتاح لها «ار�سال امدادات اىل‬ ‫املع�سكرين» امل�ح��ا��ص��ري��ن م�ن��ذ ت�شرين‬ ‫االول املا�ضي‪.‬‬ ‫وذك��ر امل��ر��ص��د االح��د ان �شاحنتني‬ ‫ع���س�ك��ري�ت�ين «حت� �م�ل�ان م � ��واد غ��ذائ �ي��ة‬ ‫وجنودا نظاميني» �شوهدتا تتجهان اىل‬

‫ال�سفينة مايف مرمرة‬

‫وادي ال�ضيف «وذلك للمرة االوىل» منذ‬ ‫احل�صار‪ .‬وكانت القوات النظامية ت�ؤمن‬ ‫امل � ��ؤن ل�ع�ن��ا��ص��ر امل�ع���س�ك��ري��ن م��ن خ�لال‬ ‫القائها من اجلو بوا�سطة املروحيات‪.‬‬ ‫واف � ��اد امل��ر� �ص��د ع ��ن غ � ��ارات ج��وي��ة‬ ‫على مناطق اخرى يف البالد يف حم�ص‬ ‫(و�� � �س � ��ط) وح� �ل ��ب (� � �ش � �م ��ال) وال ��رق ��ة‬ ‫(�شمال)‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه التطورات غداة يوم دام‬ ‫يف ��س��وري��ا ق�ت��ل خ�لال��ه يف اع �م��ال عنف‬ ‫متفرقة ‪� 151‬شخ�صا‪ ،‬بح�سب املر�صد‬ ‫ال��ذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول‬ ‫ان��ه يعتمد‪ ،‬للح�صول على معلوماته‪،‬‬ ‫على �شبكة وا�سعة من املندوبني وامل�صادر‬ ‫الطبية يف كل انحاء البالد‪.‬‬ ‫وبني قتلى االح��د ‪ 32‬طفال‪ ،‬ع�شرة‬ ‫منهم ق�ضوا يف ق�صف على دم�شق‪.‬‬

‫ل ��وح ق��ائ��د ع���س�ك��ري اي� ��راين �أم ����س االث �ن�ين‪،‬‬ ‫حم ��ذراً م��ن ق��درة ب�ل�اده الع�سكرية على تدمري‬ ‫مدينتي حيفا و»تل �أبيب»‪� ،‬إن �أقدمت «�إ�سرائيل»‬ ‫على مهاجمة بالده‪.‬‬ ‫و��ص��رح م�ساعد رئي�س هيئة الأرك ��ان العامة‬ ‫للقوات امل�سلحة الإيرانية العميد حممد حجازي‪:‬‬ ‫«�إذا �أق��دم العدو على حماقة ب�ضرب اي��ران‪ ،‬ف�إننا‬ ‫م�ستعدون لتدمري حيفا وت��ل �أب�ي��ب يف �أق��ل وقت‬ ‫ممكن» ‪-‬طبقا لوكالة �أنباء فار�س‪.-‬‬ ‫وحول تهديدات من و�صفهم ب�ـ»الأع��داء» ب�أن‬ ‫اخل �ي��ار ال�ع���س�ك��ري مب��واج�ه��ة ال�برن��ام��ج ال �ن��ووي‬

‫الإيراين ما يزال مطروحاً على طاولة املفاو�ضات‪،‬‬ ‫رد امل���س��ؤول الع�سكري ق��ائ� ً‬ ‫لا‪« :‬الأر� �ض��ة ق��د �أكلت‬ ‫دع��ائ��م ه��ذه ال �ط��اول��ة‪ ،‬وه ��ذا ال �ك�لام م� ؤ���ش��ر على‬ ‫ان�ف�ع��ال ال �ع��دو»‪ .‬وق��ال��ت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة م��راراً‬ ‫�إن العمل الع�سكري هو �أح��د اخليارات املطروحة‬ ‫�إذا ف�شلت الدبلوما�سية يف التعامل مع الربنامج‬ ‫الي� � � � ��راين‪ ،‬ال � ��ذي ت� � ؤ�ك ��د اجل �م �ه��وري��ة‬ ‫ال � �ن� ��ووي إ‬ ‫الإ�سالمية �أنه لأغرا�ض �سلمية‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�صدد‪ ،‬حذر وزير الدفاع الإ�سرائيلي‬ ‫مو�شيه يعلون االثنني �أنه ما مل يتم التعامل مع‬ ‫الربنامج ال�ن��ووي إلي ��ران‪ ،‬التي ت�ن��ادي بالق�ضاء‬ ‫على الدولة العربية‪ ،‬ف�أنه �سيهدد املنطقة والعامل‬ ‫ب�أ�سره‪ ،‬ح�سب ما نقلت الإذاعة الإ�سرائيلية‪.‬‬

‫إيران‪ :‬مفاعل بوشهر مقاوم‬ ‫للزالزل وال حاجة لقلق الخليج‬ ‫طهران‪)CNN( -‬‬ ‫الي��ران�ي��ة �أم�س االثنني من‬ ‫قللت ال�سلطات إ‬ ‫ال�ق�ل��ق اخل�ل�ي�ج��ي ح�ي��ال م�ف��اع��ل ب��و��ش�ه��ر ال �ن��ووي‬ ‫وت��داع�ي��ات ال��زل��زال الأخ�ي�ر ال��ذي �أ��ص��اب منطقة‬ ‫قريبة منه‪ ،‬معتربة �أنها تتعر�ض لـ»دعاية �إعالمية‬ ‫ال �أ�سا�س لها‪ »،‬وذك��رت �أن املفاعل م�صمم ملقاومة‬ ‫الزالزل‪ ،‬داعية دول اخلليج �إىل االطمئنان لنظام‬ ‫الأمان املوجود‪.‬‬ ‫ونقل تلفزيون «ال�ع��امل» الإي ��راين احلكومي‬ ‫الناطق بالعربية ع��ن حممد �أح�م��دي��ان‪ ،‬م�ساعد‬ ‫رئي�س منظمة ال�ط��اق��ة ال��ذري��ة الإي��ران �ي��ة‪ ،‬قوله‬ ‫�إن املفاعل «م�صمم ملقاومة زالزل بقوة �أك�ثر من‬ ‫ثماين درجات على مقيا�س ريخرت‪ »،‬م�شريا �إىل �أن‬

‫الزلزال الأخري الذي �ضرب قبل �أيام املنطقة «وقع‬ ‫على بعد �أكرث من مائة كيلومرت من املفاعل‪».‬‬ ‫و�أكد �أحمديان �أن مفاعل بو�شهر م�صمم «وفق‬ ‫الح� ��دث والأك �ث�ر ��ص��رام��ة‪،‬‬ ‫امل��وا��ص�ف��ات ال��دول�ي��ة أ‬ ‫وحتت رقابة و�إ�شراف كامل و�صارم يف كل مراحل‬ ‫البناء‪ »،‬منوها �إىل �أن مركز نظام الأمان يف �إيران‬ ‫والذي يعمل بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة‬ ‫الذرية‪ ،‬كان م�شرفا على ذلك‪.‬‬ ‫وحول املطالبة اخلليجية ب�إجراء تدقيق من‬ ‫قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية على املفاعل‬ ‫قال �أحمديان �إن بالده �أطلعت الوكالة على وقوع‬ ‫ال��زل��زال‪ ،‬داعيا دول اخلليج �إىل «االطمئنان على‬ ‫�سالمة مفاعل بو�شهر وموا�صفات الأم ��ان فيه‪،‬‬ ‫و�أنه ال ي�شكل �أي خطر على �أحد‪».‬‬

‫الجيش اإلسرائيلي يخشى من تحول الجوالن‬ ‫إىل صورة جديدة من قطاع غزة‬ ‫تل �أبيب ‪( -‬د ب �أ)‬ ‫ذكرت تقارير �إ�سرائيلية �أم�س االثنني‬ ‫�أن��ه رغم �أن اجلي�ش الإ�سرائيلي يعترب �أن‬ ‫�إيران متثل م�شكلة للمجتمع الدويل‪� ،‬إال �أن‬ ‫امل�ؤ�س�سة الع�سكرية تخ�شى ب�صورة �أكرب من‬ ‫�إمكانية �أن يتحول “اجلوالن ال�سوري”‬ ‫�إىل ن�سخة جديدة من قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �صحيفة (ه�آرت�س) يف حتليل‬ ‫ن���ش��رت��ه االث �ن�ي�ن �أن ��ه ب��ال��رغ��م م��ن ت��أك�ي��د‬ ‫رئي�س الوزراء بنيامني نتنياهو املتكرر على‬ ‫خطورة امتالك �إيران ل�سالح نووي‪� ،‬إال �أن‬ ‫الأمر يبدو خمتلفا بع�ض ال�شيء بالن�سبة‬ ‫لكبار امل�س�ؤولني يف اجلي�ش عنه بالن�سبة‬ ‫لكبار امل�س�ؤولني يف مكتب رئي�س الوزراء �إذ‬ ‫�أنه ينظر �إىل �إيران البعيدة على �أنها متثل‬ ‫م�شكلة لـ”املجتمع الدويل”‪� -‬أي للواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬لكن املخاطر عرب احلدود “ تبدو‬ ‫�أك�ث�ر ق��وة خا�صة و�أن خطر انفجارها يف‬ ‫وجوهنا يبدو و�شيكا ب�صورة �أكرب”‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف� ��ت ال �� �ص �ح �ي �ف��ة‪“ :‬اخلطر‬ ‫ال��رئ�ي���س��ي ي�خ�ت�م��ر يف � �س��وري��ة‪ ،‬ح�ي��ث ب��د�أ‬ ‫الهدوء الذي ا�ستمر منذ ‪ 40‬عاما يف اعقاب‬ ‫ح��رب ي��وم الغفران يف الأف ��ول‪ .‬وب��رغ��م �أن‬ ‫ب�شار الأ�سد ال ي��زال يف من�صبه‪ ،‬ف��إن عهد‬

‫ما بعد الأ�سد قد بد�أ بالفعل‪ .‬لقد تدهور‬ ‫اجلي�ش لي�صبح يف و�ضع امللي�شيا الرئي�سية‬ ‫و��س��ط جمموعة م��ن ال�ق��وى ال�ت��ي تتقاتل‬ ‫على م�ستقبل �سورية‪ .‬ال �أحد يعرف ما �إذا‬ ‫كانت �ستظل دولة واح��دة �أم �أنها �ستتفكك‬ ‫�إىل جيوب قبلية‪ .‬ال �أحد يعرف املدة التي‬ ‫�ست�ستغرقها املرحلة االنتقالية وال�صراع‬ ‫الداخلي”‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت �إىل �أن “ال�سيناريو املقلق يف‬ ‫ال�شمال هو �أنه بعد رحيل الأ�سد �ستتعر�ض‬ ‫�إ�سرائيل �إىل ه�ج��وم‪ ،‬و�سيتحول اجل��والن‬ ‫ال�سوري �إىل ن�سخة جديد من قطاع غزة‪،‬‬ ‫وي�صبح اجلنوب اللبناين قاعدة إلط�لاق‬ ‫ال���ص��واري��خ وال �ق��ذائ��ف‪ .‬ه��ذا ه��و م��ا يقلق‬ ‫كبار قيادات اجلي�ش‪� .‬سيطرة الأ�سد على‬ ‫اجل� � ��والن ت�ت�ف�ك��ك ح �ي��ث ي �ت��م ج ��ر ق��وات��ه‬ ‫�إىل م�ع��ارك حا�سمة ح��ول دم�شق والقتال‬ ‫لل�سيطرة على املطار الدويل للمدينة”‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ��ت �أن ح � ��وادث �إط �ل��اق ال �ن��ار‬ ‫م��ن ��س��وري��ة جت��اه «�إ� �س��رائ �ي��ل» ع�ل��ى م��دار‬ ‫الأ� �س��اب �ي��ع ال �ق �ل �ي �ل��ة امل��ا� �ض �ي��ة ل�ي���س��ت �إال‬ ‫“امل�شهد االفتتاحي لل�سيناريو الذي ميثل‬ ‫تهديدا”‪.‬‬ ‫وحتدثت ال�صحيفة عن احللول التي‬ ‫ميكن �أن تقوم بها «�إ�سرائيل» وم��ن بينها‬

‫تعزيز الإج � ��راءات الأم�ن�ي��ة على احل��دود‪،‬‬ ‫وت��وط �ي��د ال �ع�لاق��ات م��ع الأردن وت��رك�ي��ا‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل اخلطوة الأج��ر�أ وهي التوا�صل‬ ‫م��ع مقاتلي املعار�ضة ال�سورية على �أم��ل‬ ‫�ضمان �أن��ه �سيكون ه�ن��اك �شخ�ص م��ا يتم‬ ‫التحدث معه يف �سورية بعد �سقوط الأ�سد‪،‬‬ ‫واحلد من خطر حدوث ا�شتباك ع�سكري‪.‬‬ ‫ول�ك��ن ال�صحيفة ق��ال��ت �إن “كل هذه‬ ‫التحركات غري كافية و�أن �إ�سرائيل رمبا‬ ‫جتد نف�سها يف مواجهة نف�س امل ��أزق الذي‬ ‫تواجهه على طول حدود غزة ولبنان‪ ،‬وهو‬ ‫كيف حتقق الهدوء والردع دون غزو �أرا�ضي‬ ‫�أو التوغل فيها عرب احلدود‪ ،‬ودون ال�سماح‬ ‫ل�ل��و��ض��ع ب��ال�ت��ده��ور وال �ت �ح��ول �إىل ��ص��راع‬ ‫�أو�سع نطاقا”‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صحيفة “�إن اجلي�ش غري‬ ‫راغب قي فر�ض منطقة �أمنية على اجلانب‬ ‫ال�سوري من اجل��والن‪ .‬وهو يف�ضل �إيجاد‬ ‫ق ��وة حم�ل�ي��ة ت�ف��ر���ض ال �ه ��دوء يف املنطقة‬ ‫ومتنع �إط�ل�اق القذائف وال�صواريخ على‬ ‫�إ�سرائيل‪ .‬ميكننا اف�ترا���ض �أن ه��ذا الأم��ر‬ ‫هو يف �صلب م�شاورات املثلث الإ�سرائيلي‬ ‫الأردين الأمريكي‪ .‬وم��ن الوا�ضح �أن هذا‬ ‫الأم��ر �سيكون حمورا ا�سا�سيا يف مناق�شات‬ ‫حكومة نتنياهو اجلديدة”‪.‬‬

‫قوات �إ�سرائيلية يف مرتفعات اجلوالن‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫‪13‬‬

‫‪ 24‬قتي ً‬ ‫ال وأكثر من مئتي جريح يف سلسلة اعتداءات‬ ‫قبل أيام من انتخابات يف العراق‬ ‫بغداد‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قتل ‪� 24‬شخ�صا على االق ��ل‪ ،‬وا��ص�ي��ب اك�ثر م��ن مئتني �آخ��رون‬ ‫بجروح يف �سل�سلة هجمات بينها ‪� 20‬سيارات مفخخة ا�ستهدفت �أم�س‬ ‫االثنني مناطق متفرقة يف العراق‪ ،‬قبل اي��ام من انتخابات جمال�س‬ ‫املحافظات التي �ستجرى يف ‪ 20‬ني�سان‪ ،‬ح�سبما اف��ادت م�صادر امنية‬ ‫وطبية‪.‬‬ ‫ووقعت التفجريات املن�سقة التي نفذ ‪ 20‬منها ب�سيارات مفخخة‪،‬‬ ‫و‪ 3‬بعبوات نا�سفة ووقعت يف عموم العراق‪ ،‬يف ذروة احلركة ال�صباحية‪.‬‬ ‫وق��ال م���س��ؤول��ون �إن التفجريات وق�ع��ت يف م��دن ك��رك��وك وط��وز‬ ‫خرماتو و�سامراء واحللة والنا�صرية جنوب بغداد وتكريت واملو�صل‬ ‫(�شمال)‪ ،‬فيما انفجرت ثالث عبوات نا�سفة يف مدينة بعقوبة �شمال‬ ‫�شرق بغداد‪.‬‬ ‫ووقعت ثالث هجمات ب�سيارات مفخخة يف ق�ضاء يف طوز خرماتو‬ ‫(‪ 175‬كلم �شمال بغداد) ادت اىل مقتل �ستة ا�شخا�ص وا�صابة �ستني‬ ‫�آخرين بجروح‪ ،‬ح�سبما اكدت م�صادر امنية وطبية‪.‬‬ ‫ويف النا�صرية (‪ 305‬كلم جنوب بغداد) ا�صيب ‪� 15‬شخ�صا بجروح‬ ‫يف انفجار �سيارتني مفخختني‪ ،‬وفقا مل�صادر امنية وطبية‪.‬‬ ‫وقتل خم�سة ا�شخا�ص بينهم �شرطي وا�صيب ‪� 26‬آخرون يف اربعة‬ ‫اعتداءات ب�سيارات مفخخة يف كركوك‪ ،‬املدينة املتنازع عليها بني بغداد‬ ‫واقليم كرد�ستان ال��ذي يحظى بحكم ذات��ي‪ ،‬ح�سبما اعلن مدير عام‬ ‫�صحة كركوك الطبيب �صديق عمر ر�سول‪.‬‬ ‫وا�ستهدف احد تفجريات كركوك دورية تابعة لقوات الب�شمركة‬ ‫الكردية جنوب املدينة‪.‬‬ ‫ويف بغداد قتل ‪� 11‬شخ�صا وا�صيب ‪� 56‬آخرين بجروح انفجار �ستة‬ ‫�سيارات مفخخة‪ ،‬وقعت احدها يف املر�آب الواقع يف حميط مطار بغداد‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫وقال رئي�س �سلطة الطريان املدين نا�صر بندر لـ»فران�س بر�س»‪،‬‬ ‫�إن «امل �ط��ار م�ف�ت��وح وح��رك��ة امل�لاح��ة ت�سري بان�سيابية‪ ،‬وامل�سافرين‬ ‫ي��دخ�ل��ون وي�خ��رج��ون م��ن امل�ط��ار ب���ص��ورة اع�ت�ي��ادي��ة»‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫«التفجري وقع خارج املطار‪ ،‬وت�سبب بخ�سائر طفيفة»‪.‬‬ ‫و�أفاد مرا�سل «فران�س بر�س» ب�أن �ست �سيارات مدنية واربع اخرى‬

‫تابعة ل�شركات حماية خا�صة احرتقت اثر التفجري يف مراب املطار‪.‬‬ ‫ووقعت التفجريات االخرى يف �سوق �شعبية يف منطقة ام املعالف‬ ‫(غ��رب) و��س�ي��ارة اخ��رى يف منطقة ال�شرطة ال��راب�ع��ة (غ ��رب)‪ ،‬فيما‬ ‫ان�ف�ج��رت �سيارتان مفخختان ق��رب م�سجد االم ��ام علي يف منطقة‬ ‫العبيدي‪.‬‬ ‫ويف تكريت (‪ 170‬كلم) ا�ستهدفت �سيارة مفخخة مقر ائتالف‬ ‫اجلماهري العراقية الذي يتزعمه حمافظ �صالح الدين احمد عبد‬ ‫اهلل؛ ما ا�سفر عن ا�صابة اثنني من حرا�س املقر‪ ،‬وا��ض��رار بلغية يف‬ ‫املنطقة ال�سكينة املحيطة‪.‬‬ ‫وك��ان املحافظ يح�ضر الحتفالية يعلن خاللها ت�أ�سي�س كيان‬ ‫�سيا�سي جديد يف املقر الذي دمر ب�شكل كامل‪.‬‬ ‫ويف �سامراء ‪ 110‬كلم �شمال بغداد‪ ،‬انفجرت �سيارة مفخخة يقودها‬ ‫انتحاري م�ستهدفة نقطة تفتي�ش لل�شرطة؛ مما ادى اىل ا�صابة ‪12‬‬ ‫�شرطيا بجروح‪ ،‬بح�سبما افاد �ضابط برتبة مقدم يف ال�شرطة‪.‬‬ ‫ويف دي��اىل (�شمال �شرق بغداد)‪ ،‬قتل العقيد يف ال�شرطة حامد‬ ‫العتبي يف انفجار عبوة ال�صقة ب�سيارته اخلا�صة يف بهرز الواقعة‬ ‫جنوب بعقوبة‪ .‬كما ا�صيب ت�سعة ا�شخا�ص بينهم اربعة من ال�شرطة يف‬ ‫انفجار عبوتني نا�سفتني يف حي املفرق و�سط مركز املحافظة‪ ،‬بح�سب‬ ‫م�صدر امني‪.‬‬ ‫ويف امل��و� �ص��ل (‪ 350‬ك�ل��م ��ش�م��ال ب �غ��داد) ق ��ال امل �ل�ازم اول خالد‬ ‫اليا�سري من اجلي�ش �إن «جنديا قتل وا�صيب جندي و�شرطي بجروح‬ ‫لدى حماولتهم تفكيك �سيارة مفخخة عند ناحية تلعبطة» الواقعة‬ ‫على بعد خم�سة كيلومرتات غرب املو�صل‪.‬‬ ‫وا�صيب اثنان من عنا�صر �شرطة املرور اثر قيام دورية للجي�ش‬ ‫بقتل انتحاري يرتدي ح��زام نا�سف يف منطقة ال�شالالت‪ ،‬يف �شمال‬ ‫املو�صل»‪.‬‬ ‫بجروح‪،‬‬ ‫بغداد)‪،‬‬ ‫�شخ�صا‬ ‫‪17‬‬ ‫ا�صيب‬ ‫جنوب‬ ‫(‪100‬‬ ‫بابل‬ ‫حمافظة‬ ‫ويف‬ ‫وت ��أت��ي الهجمات م��ع اق�ت�راب م��وع��د اج ��راء انتخابات جمال�س‬ ‫بينهم ثالثة من عنا�صر ال�شرطة يف انفجار �شاحنة �صغرية يف ق�ضاء املحافظات العراقية املقرر يف ال�سبت املقبل ‪ 20‬ني�سان احلايل‪.‬‬ ‫امل�سيب‪ ،‬ح�سبما افاد �ضابط برتبة نقيب يف ال�شرطة‪.‬‬ ‫ومل تعلن �أي جماعة عن م�س�ؤوليتها عن التفجريات على الفور‪.‬‬ ‫ويف حادث منف�صل‪ ،‬انفجرت �سيارة مفخخة قرب مطعم يف ناحية‬ ‫لكن تنظيم دول��ة ال�ع��راق اال�سالمية ‪-‬ال�ف��رع العراقي لتنظيم‬ ‫ال�شوملي اىل اجلوب من احللة؛ ما ا�سفر عن ا�صابة ع�شرة ا�شخا�ص‪،‬‬ ‫اثنان منهما بحالة خطرية‪.‬‬ ‫القاعدة‪ -‬يتبنى عادة التفجريات التي ت�ستهدف االهداف احلكومية‬

‫موقع انفجار قنبلة يف كركوك‬

‫واملدنية‪.‬‬ ‫اىل ذلك وم�ساء االحد‪ ،‬قتل خم�سة ا�شخا�ص يف حمافظة االنبار‬ ‫يف �أربع هجمات متفرقة ا�ستهدفت قوات االمن وموكب رئي�س املجل�س‬ ‫البلدي لق�ضاء الفلوجة ال�شيخ حميد احمد العلواين‪ ،‬وهو مر�شح‬ ‫لالنتخابات جمال�س املحافظات‪.‬‬

‫واشنطن تبدي استعدادها للتفاوض مع بيونغ يانغ‬ ‫طوكيو‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أب ��دت ال��والي��ات املتحدة �أم����س االث�ن�ين ا�ستعدادها‬ ‫التفاو�ض مع كوريا ال�شمالية اذا قامت بخطوة يف هذا‬ ‫االجت ��اه‪ ،‬فيما يخ�شى ال�ع��امل اح�ت�م��ال �إط�ل�اق ��ص��اروخ‬ ‫كوري �شمايل يف ذكرى والدة م�ؤ�س�س النظام‪.‬‬ ‫وقال وزير اخلارجية الأمريكي جون كريي االثنني‬ ‫يف خطاب القاه يف طوكيو املحطة الثالثة واالخ�يرة يف‬ ‫جولته اال�سيوية‪� ،‬إن "الواليات املتحدة ما تزال منفتحة‬ ‫على اج ��راء حم��ادث��ات نزيهة وذات �صدقية ح��ول نزع‬ ‫اال�سلحة النووية‪ ،‬ولكن الكرة هي يف ملعب بيونغ يانغ"‪.‬‬ ‫وكان كريي زار �سابقا �سيول‪ ،‬حيث اكد جمددا دعم‬ ‫وا�شنطن الكامل حلليفتها كوريا اجلنوبية‪ ،‬وكذلك بكني‬ ‫قبل ان ي�صل اىل اليابان التي تعر�ضت لتهديد مبا�شر‬ ‫من كوريا ال�شمالية "ب�ضربة نووية"‪.‬‬ ‫واك��د وزي��ر اخل��ارج�ي��ة االم��ري�ك��ي ان "�شيئا واح��دا‬ ‫ه��و اك �ي��د‪ :‬ن�ح��ن م ��وح ��دون‪ ،‬ل�ي����س ه �ن��اك ادن ��ى ��ش��ك يف‬ ‫ه��ذه امل�س�ألة‪ .‬خطر برنامج ال�صواريخ النووية لكوريا‬ ‫ال�شمالية ال يهدد فقط ج�يران كوريا ال�شمالية‪ ،‬ولكن‬ ‫اي�ضا �شعبها"‪.‬‬ ‫وقد التقى كريي رئي�س الوزراء الياباين �شينزو ابي‬ ‫ال��ذي اعترب م��ن جهته ت�صرف بيونغ يانغ "ب�أنه غري‬ ‫مقبول"‪.‬‬ ‫وو�صف ك�يري الربنامج النووي الكوري ال�شمايل‬ ‫"ب�أنه خطري"‪ ،‬داعيا بيونغ يانغ اىل "القيام بخطوات‬ ‫مهمة لإث�ب��ات ان ك��وري��ا ال�شمالية �ستحرتم تعهداتها‪،‬‬ ‫و�ستحرتم القوانني واالعراف الدولية"‪.‬‬ ‫وكانت وا�شنطن اك����دت على ال��دوام انها لن جتري‬ ‫مباحثات مع بيونغ يانغ‪ ،‬اال يف اطار املفاو�ضات ال�سدا�سية‬ ‫حول نزع اال�سلحة النووية يف كوريا ال�شمالية (الكوريتان‬ ‫والواليات املتحدة وال�صني واليابان ورو�سيا)‪.‬‬ ‫لكن عرب اب��داء انفتاح وا�شنطن على احل��وار خالل‬ ‫جولته اال��س�ي��وي��ة‪� ،‬أمل��ح ك�يري �إىل ان��ه ميكن ا�ستطالع‬

‫جون كريي �ألقى خطابا �أم�س يف طوكيو املحطة الثالثة والأخرية يف جولته الآ�سيوية‬

‫طرائق اخرى‪.‬‬ ‫ومن جانب �آخر‪ ،‬قال كريي �إنه �سيتوقف يف طريق‬ ‫ال�ع��ودة اىل ال��والي��ات املتحدة يف �شيكاغو ل��زي��ارة عائلة‬ ‫الدبلوما�سية االمريكية ال�شابة �آن �سميدينغوف البالغة‬ ‫من العمر ‪ 25‬عاما‪ ،‬التي قتلت يف تفجري يف افغان�ستان يف‬ ‫وقت �سابق هذا ال�شهر‪.‬‬ ‫الم��ري�ك�ي��ة يف‬ ‫وق��ال ك�يري ام��ام موظفي ال�سفارة أ‬ ‫ط��وك�ي��و‪" :‬ال�سبب وراء توقفي يف �شيكاغو ه��و ل��زي��ارة‬ ‫عائلة �آن �سميندينغوف"‪.‬‬ ‫وكانت الدبلوما�سية بني خم�سة امريكيني قتلوا يف‬

‫هجمات منف�صلة يف ‪ 6‬ني�سان يف افغان�ستان‪ ،‬الذي اعترب‬ ‫�أحد الأيام الأكرث دموية للقوات الدولية يف افغان�ستان‪.‬‬ ‫ويف بيونغ يانغ‪ ،‬زار الزعيم كيم جونغ اون االثنني‬ ‫�ضريح الزعيمني ال�سابقني للبالد والده كيم جونغ ايل‪،‬‬ ‫وجده م�ؤ�س�س النظام كيم ايل �سونغ الذي حتتفل كوريا‬ ‫ال�شمالية بعيد ميالده الـ‪.101‬‬ ‫و�سينظم عر�ض ع�سكري يف العا�صمة فيما ميكن ان‬ ‫يقوم النظام‪ ،‬كما فعل يف ال�سابق‪ ،‬ب�إطالق �صاروخ يف هذه‬ ‫املنا�سبة؛ ما �سي�شكل "خط�أ هائال" ‪-‬بح�سب كريي‪.-‬‬

‫وبح�سب �أج�ه��زة اال�ستخبارات الكورية اجلنوبية‪،‬‬ ‫ن�شرت كوريا ال�شمالية على �ساحلها ال�شرقي �صاروخني‬ ‫م��ن ن��وع م��و��س��ودان ال��ذي يبلغ م��داه نظريا نحو اربعة‬ ‫�آالف ك�ل��م‪ ،‬ال�ق��ادر على ب�ل��وغ ك��وري��ا اجلنوبية واليابان‬ ‫وجزيرة غوام االمريكية‪.‬‬ ‫وت�صاعد التوتر يف �شبه اجلزيرة الكورية منذ ان‬ ‫فر�ضت االمم املتحدة �سل�سلة عقوبات جديدة على كوريا‬ ‫ال�شمالية‪ ،‬بعدما اجرت جتربتها النووية الثالثة يف ‪12‬‬ ‫�شباط‪.‬‬ ‫كما اثارت املناورات الع�سكرية االمريكية‪ -‬الكورية‬ ‫اجل�ن��وب�ي��ة‪ ،‬غ���ض��ب ب�ي��ون��غ ي��ان��غ ال �ت��ي ه ��ددت ال��والي��ات‬ ‫املتحدة وكوريا اجلنوبية "بحرب نووية"‪.‬‬ ‫وقد حذر النظام الكوري ال�شمايل اجلمعة اليابان‬ ‫من "اللهب النووي"‪ ،‬بعد ان ن�شرت طوكيو بطاريات‬ ‫م�ضادة لل�صواريخ‪ ،‬و�أم��رت اجلي�ش بتدمري اي �صاروخ‬ ‫كوري �شمايل قد يهدد االرا�ضي اليابانية‪.‬‬ ‫واعلنت وزارة الدفاع الكورية اجلنوبية االثنني �أن‬ ‫�إج ��راءات احلماية لن ترفع‪ ،‬حتى وان مل تطلق كوريا‬ ‫ال�شمالية ��ص��اروخ��ا يف ‪ 15‬ني�سان‪ .‬وق��ال الناطق با�سم‬ ‫الوزارة كيم مني‪�-‬سوك �إن "هذا الو�ضع ميكن ان ي�ستمر‬ ‫لبع�ض الوقت"‪.‬‬ ‫وح �ت��ى الآن م��ا ت ��زال ت �ه��دي��دات ك��وري��ا ال�شمالية‬ ‫�شفوية‪ ،‬با�ستثناء اغالق ق�سم كبري من جممع كاي�سونغ‬ ‫ال �� �ص �ن��اع��ي امل �� �ش�ت�رك ب�ي�ن ال �ك��وري �ت�ي�ن‪ ،‬وال ��واق ��ع على‬ ‫ارا�ضيها‪.‬‬ ‫وخالل زيارته ال�صني‪ ،‬حاول كريي �إقناع ال�سلطات‬ ‫بت�شديد لهجتها م��ع ك��وري��ا ال���ش�م��ال�ي��ة‪ .‬وال���ص�ين هي‬ ‫احل�ل�ي��ف ال��وح �ي��د ال�ك�ب�ير ل �ك��وري��ا ال���ش�م��ال�ي��ة‪ ،‬وتعترب‬ ‫ال�سلطات يف بكني االكرث ت�أثريا يف �سلوك النظام الكوري‬ ‫ال�شمايل‪.‬‬ ‫وقال وزير اخلارجية ال�صيني يانغ جي�شي ال�سبت‪:‬‬ ‫"�إن معاجلة امل�س�ألة النووية الكورية تخدم امل�صالح‬ ‫امل�شرتكة جلميع االطراف"‪.‬‬

‫اعتصامات الجزائر‪ ..‬انتفاضة أم حراك؟‬ ‫اجلزائر‪ -‬اجلزيرة نت‬

‫�أثارت اعت�صامات ينظمها �شباب عاطل �سجاال وا�سعا يف اجلزائر‪،‬‬ ‫بعد انت�شارها يف عدة والي��ات ومدن باجلنوب اجلزائري ذي الطابع‬ ‫ال�صحراوي الغني بالرثوات‪ .‬و�أثارت تلك ال�شعارات جدال يف �أو�ساط‬ ‫املتابعني وال�سيا�سيني‪ ،‬بني من يراها بداية انتفا�ضة لإ�سقاط النظام‪،‬‬ ‫ومن يح�صرها يف �إطارها االجتماعي ال�صرف‪.‬‬ ‫ونظمت اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالني وقفة يوم‬ ‫ال�سبت بوالية غرداية (‪ 600‬كلم جنوب العا�صمة)‪ ،‬طالبت خاللها‬ ‫بتوفري وظائف و�سكن لل�شباب العاطل‪.‬‬ ‫الغ��واط وغرداية ومترنا�ست وال��وادي‬ ‫وعرفت والي��ات ورقلة و أ‬ ‫وقفات احتجاجية �شارك فيها الآالف لرفع مطالبهم‪ .‬ورفع امل�شاركون‬ ‫فيها �شعارات من قبيل "كرامة املواطن = ال�شغل وال�سكن"‪.‬‬ ‫لكن مظاهرة ال�سبت بغرداية وتلك التي �سبقتها بوالية الوادي‬ ‫عرفت لأول مرة ترديد �شعارات �سيا�سية مع ال�شعارات االجتماعية‪.‬‬ ‫ولوحظت الفتات مثل‪" :‬حاكموا (وزير النفط ال�سابق) �شكيب خليل‬ ‫ورموز الف�ساد"‪ ،‬و"ال لدولة الف�ساد"‪.‬‬ ‫حت�صيل حا�صل‬ ‫وتعليقا على ذلك‪ ،‬حذرت الباحثة وال�صحفية فتيحة زمامو�ش‬ ‫من حت ّول هذا احلراك االجتماعي �إىل حراك �سيا�سي ينادي ب�إ�سقاط‬ ‫ال�ن�ظ��ام‪ ،‬وق��ارن��ت ب�ين ث��ورة تون�س ال�ت��ي ب ��د�أت مبطالب اجتماعية‪،‬‬ ‫وحت ّولت �إىل مطالب ب�إ�سقاط النظام‪.‬‬ ‫وبح�سب زم��ام��و���ش ‪�-‬صاحبة بحث "احلركات االجتماعية يف‬ ‫الوطن العربي‪ ،‬تون�س منوذجا"‪ -‬ف�إن املتظاهرين غالبا ما تتحول‬ ‫مطالبهم االجتماعية �إىل �شعارات �سيا�سية‪ ،‬خا�صة �إذا طالت مدة حل‬ ‫م�شاكلهم‪.‬‬ ‫وترى الباحثة �أن من �أ�سباب هذا التحول هو "قناعة املتظاهرين‬ ‫ب�أن �سبب م�آ�سيهم االجتماعية هم ال�سيا�سيون والنظام ال�سيا�سي"؛‬ ‫وب��ال�ت��ايل ت�صري املطالبة برحيل النظام "حت�صيل حا�صل‪ ،‬لذلك‬ ‫�شاهدنا رف��ع بع�ض ال���ش�ع��ارات ال�سيا�سية يف غ��رداي��ة �أم����س‪ ،‬وقبلها‬

‫الحكم بالسجن خمس‬ ‫سنوات على القيادي يف‬ ‫املعارضة الكويتية الرباك‬ ‫الكويت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حكمت حمكمة يف الكويت �أم�س االثنني‬ ‫ع�ل��ى ال �ق �ي��ادي ال �ب ��ارز يف امل �ع��ار� �ض��ة‪ ،‬ال�ن��ائ��ب‬ ‫ال�سابق م�سلم الرباك بال�سجن خم�س �سنوات‬ ‫مع النفاذ بتهمة "امل�س بذات االمري"‪.‬‬ ‫واع� �ل ��ن ق��ا� �ض��ي حم �ك �م��ة ال �ب ��داي ��ة وائ ��ل‬ ‫العتيقي يف جل�سة احلكم ان املحكمة "حكمت‬ ‫بحب�س املتهم م�سلم الرباك خم�س �سنوات مع‬ ‫ال�شغل والنفاذ"‪.‬‬ ‫ومتت حماكمة الرباك الذي يعد من اهم‬ ‫قادة املعار�ضة‪ ،‬وميثل خ�صو�صا التيار القبلي‬ ‫وال��وط�ن��ي‪ ،‬بتهمة امل�سا�س ب��ذات ام�ير البالد‬ ‫ال�شيخ �صباح االحمد ال�صباح يف كلمة �ألقاها‬ ‫خ�ل�ال جت�م��ع ع��ام للمعار�ضة يف ‪ 15‬ت�شرين‬ ‫االول‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ب�راك اوق ��ف مل��دة خم�سة اي ��ام يف‬ ‫ت���ش��ري��ن االول‪ ،‬واف� ��رج ع �ن��ه ب�ك�ف��ال��ة ق��دره��ا‬ ‫‪ 35500‬دوالر‪ ،‬كما منع من ال�سفر‪.‬‬ ‫وي ��أت ��ي احل �ك��م ف�ي�م��ا ت �خ��و���ض امل�ع��ار��ض��ة‬ ‫ال�ت��ي قاطعت االن�ت�خ��اب��ات االخ�ي�رة‪ ،‬مواجهة‬ ‫حم�ت��دم��ة م��ع احل �ك��وم��ة؛ ل�ل�م�ط��ال�ب��ة ب��إل�غ��اء‬ ‫تعديل ادخله االم�ير �إىل قانون االنتخابات‪،‬‬ ‫وحل��ل ال�برمل��ان احل��ايل امل ��وايل ب�شكل كامل‪،‬‬ ‫واجراء انتخابات جديدة على ا�سا�س القانون‬ ‫القدمي‪.‬‬ ‫وت �ط��ال��ب امل �ع��ار� �ض��ة اي �� �ض��ا ب ��إ� �ص�لاح��ات‬ ‫�سيا�سية جذرية مثل‪" :‬حكومة منتخبة" مع‬ ‫االبقاء على حكم �آل ال�صباح‪.‬‬

‫مبدينة الوادي"‪.‬‬ ‫لكن الكاتب ال�صحفي م��راد �أوعبا�س ال يوافق على هذا ال��ر�أي‪،‬‬ ‫ويعتقد �أن املطالب التي رفعها املحتجون "اجتماعية بحتة"‪� ،‬إال‬ ‫�أن بع�ض ال�ت�ي��ارات ال�سيا�سية ت��ري��د رك��وب امل��وج��ة‪ ،‬وحتميلها م��ا ال‬ ‫حتتمل؛ خدمة لأجندتها ال�سيا�سية املتعلقة �أ�سا�سا بتعديل الد�ستور‬ ‫واالنتخابات الرئا�سية املقررة يف العام املقبل‪.‬‬ ‫وا�ستدل �أوعبا�س بال�شعارات التي يرفعها ه ��ؤالء‪ ،‬التي تطالب‬ ‫بال�سكن وال�شغل والعدالة االجتماعية يف توزيع الرثوة‪ ،‬واعترب �أن ما‬ ‫ظهر من بع�ض ال�شعارات ال�سيا�سية هو "�أمر عادي"‪.‬‬ ‫وق��ال �إن "ال�شباب العاطل من العمل كانوا وا�ضحني‪ ،‬ورف�ضوا‬ ‫�أن يتحدث با�سمهم ال�سيا�سيون والأعيان‪ ،‬يف وقت نرى فيه احلكومة‬ ‫تتعامل مع هذا احلراك مبنطق رجل الإطفاء"‪.‬‬ ‫انف�صال‬ ‫ورغم �أن الكثري من الأحزاب ال�سيا�سية "توج�ست خيفة من هذا‬ ‫احلراك"‪ ،‬ف�إن املعار�ضة باخلارج عربت عن م�ساندتها القوية له‪ ،‬بل‬ ‫�إعطاء االنطباع �أنها منظمة ومنظرة له‪.‬‬ ‫وكثفت احلركة املعار�ضة باخلارج "ر�شاد" من تدخالت �أع�ضائها‬ ‫يف الفرتة ال�سابقة‪ ،‬وحثت ال�شباب عرب قناتها الف�ضائية "الع�صر"‬ ‫وقنوات �أخرى على هيكلة نف�سه‪ ،‬ب�صورة ت�ضمن عدم االخرتاق‪ ،‬وعدم‬ ‫االن�سياق وراء ا�ستفزازات النظام"‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو �أمانة احلركة والدبلوما�سي ال�سابق حممد العربي‬ ‫زيتوت �إن احلراك ال�شعبي الذي بد�أ يف حمافظات اجلزائر اجلنوبية؛‬ ‫احتجاجا على البطالة وانعدام التنمية‪� ،‬آخذ يف الت�صاعد‪ ،‬و�أنه ينبئ‬ ‫ً‬ ‫بانتفا�ضة �شعبية لإ�سقاط حكم م��ا �أ�سماه "الع�صابة" املتنفذة يف‬ ‫اجلزائر‪.‬‬ ‫ال�سلم‬ ‫جمتمع‬ ‫عبد‬ ‫حركة‬ ‫رئي�س‬ ‫�ب‬ ‫�‬ ‫ئ‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫‬‫مقري‬ ‫�رزاق‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫أن‬ ‫�إال �‬ ‫العاطلون يف غرداية رددوا �شعارات �سيا�سية مع ال�شعارات االجتماعية( تلفزيون ر�شاد)‬ ‫(�إ�سالمي معار�ض)‪ -‬ا�ستبعد �أن تكون هذه االعت�صامات بداية حلراك‬ ‫والحظ مقري �أن اعت�صامات ال�شباب تتمدد يف املدن والواليات‬ ‫الرثوات الهائلة‪.‬‬ ‫�شعبي لإ�سقاط النظام‪.‬‬ ‫ورغ��م �إق��رار املتحدث مب�شروعية مطالب ال�شباب‪ ،‬ف�إنه �سجل ال�صحراوية‪ ،‬ولي�س باجتاه العا�صمة‪ ،‬و"ما دام الأمر كذلك ف�سوف‬ ‫وقال �إن هذه املطالب ال ميكن اعتبارها خطوة يف م�سرية �إ�سقاط‬ ‫النظام‪ ،‬بل ثمة خ�شية �أن ُت�ستغل هذه التحركات النف�صال اجلنوب ذي "توج�سه منه" بعد متابعة هذا التنظيم املحك�� الذي خرج من العدم‪ .‬تت�سبب بارتباك النظام و�إحراجه‪ ،‬ولي�س �إ�سقاطه"‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫�إعالنــــــــــــــــــــــــــات‬


‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫الحكومة ال‬ ‫تحرتم القوانني‬ ‫واملواثيق الدولية‬

‫لكل ت�شريع وق��ان��ون فل�سفة وه��دف يتحقق م��ن خالله‬ ‫تطبيق العقد االجتماعي بني احلاكم واملحكوم امل�صادق عليه‬ ‫وامل�ق�ب��ول ج�م��اه�يري��ا‪ ،‬مب��ا يكفل وي�ضمن احل�ق��وق الأ�سا�سية‬ ‫للإن�سان‪.‬‬ ‫م��ن ه ��ذا امل�ن�ط�ل��ق أ�ف �ه��م ق��ان��ون االج �ت �م��اع��ات ال �ع��ام��ة‪،‬‬ ‫ف��ال�ف�ل���س�ف��ة ت�ك�م��ن يف ك�ف��ال��ة و� �ض �م��ان ح��ق ال�ت�ع�ب�ير ال�سلمي‬ ‫ل�ل�م��واط�ن�ين والأح� � ��زاب وم� ؤ���س���س��ات امل�ج�ت�م��ع امل ��دين إ�ع �م��ا ًال‬ ‫للد�ستور وللعهود واملواثيق الدولية التي �صادق عليها الأردن‪.‬‬ ‫أ�م� ��ا ال �ه��دف م��ن ق��ان��ون االج �ت �م��اع��ات ال �ع��ام��ة ووج ��وب‬ ‫إ���ش�ع��ار احل��اك��م الإداري «ب��ال��رغ��م م��ن معار�ضتي للعديد من‬ ‫مواده» فيتمثل يف �أخذ كافة الإج��راءات واال�ستعدادات حلماية‬ ‫امل���ش��ارك�ين يف ال�ف�ع��ال�ي��ة � �س��واء ك��ان��ت م���س�يرة �أو اع�ت���ص��ام��ا �أو‬ ‫مهرجانا‪ ،‬كما تتطلب اتخاذ الإجراءات لتنظيم ال�سري يف خط‬ ‫امل�سرية من بدايتها حتى نهايتها‪.‬‬ ‫ل��ذا فواجب احلاكم الإداري ال��ذي يتلقى إ���ش�ع��اراً مبكان‬ ‫وزم��ان فعالية عامة وفقاً للقانون �أن يحظر على �أي فعالية‬ ‫�أخ��رى مهما كانت �أهدافها وغاياتها تنظيم فعالية يف نف�س‬ ‫املكان والزمان ويف حال �إ�صرار منظمي تلك الفعالية ورف�ضها‬ ‫نقل فعاليتها �إىل فكان �آخر �أو زمان �آخر‪ ،‬واال�ستمرار بال�سعي‬ ‫للو�صول �إىل مكان للفعالية الأوىل «�صاحبة احلق» فعليها �أن‬ ‫تخ�ضع للم�ساءلة �أما �أن تتذرع ال�سلطة التنفيذية و�أجهزتها‬ ‫بوجود م�سريتني متعددتني يف نف�س املكان للجوء �إىل �إغالق‬ ‫�شارع �أو ميدان فهذا انتهاك �صارخ حلق التعبري ال�سلمي املكفول‬ ‫د�ستورياً ويف العهد اخلا�ص باحلقوق ال�سيا�سية واملدنية واجب‬ ‫التنفيذي وامل�صيبة الكربى تكمن يف العمل واللجوء �إىل ف�ض‬ ‫امل�سرية بالقوة مهما كانت الت�سميات التي تطلقها الأج�ه��زة‬ ‫الأم �ن �ي��ة‪ ،‬لأن م��ن � �ش ��أن ذل��ك �أن ي�شكل خ��رق �اً ك �ب�يراً لقانون‬ ‫االجتماعات العامة من قِبل ال�سلطة التنفيذية التي �صاغته‬ ‫و�أق��رت��ه‪ ،‬وه��ذا يدفع لل�س�ؤال �أي��ن �سيادة ال�ق��ان��ون؟ فالقانون‬ ‫واجب االح�ترام والتطبيق على احلكومة قبل املواطنني‪ ،‬كما‬

‫حممد حمي�سن‬

‫ي�شكل عام ًال يف ت�أجيج االحتقان‪ ،‬و�إذكاء روح الكراهية التي قد‬ ‫ت�صل �إىل ال�شعور بالعداوة جت��اه ال�سلطة التنفيذية وخا�صة‬ ‫لدى امل�صابني وعائالتهم و�أ�صدقائهم‪ ،‬فهل هذا هو املطلوب؟‬ ‫�إن ف ����ض م �� �س�يرة ارب � ��د ب��ال �ق��وة ال م �ب�رر ل �ه��ا‪ ،‬ف��وف �ق �اً‬ ‫للت�صريحات الر�سمية بوجود فئة راف�ضة مل�سرية الأوىل‪ ،‬فهذا‬ ‫عذر �أقبح من ذن��ب‪ ،‬فمنذ متى يحق لأي فئة �أن متنع �أحزاباً‬ ‫ومواطنني بالتعبري عن �آرائهم طبقاً للقانون ال��ذي ال يجب‬ ‫ب�أي حال من الأحوال �أن ي�شكل قيداً على �أي حق من احلقوق‬ ‫الأ�سا�سية وعلى ر�أ�سها حرية التعبري ال�سلمي‪.‬‬ ‫وه ��ذه امل�م��ار��س��ات ال�لادمي�ق��راط�ي��ة‪ ،‬ب��ل امل�م��ار��س��ات التي‬ ‫ينطبق عليها و� �ص��ف مم��ار� �س��ات ق�م�ع�ي��ة‪ ،‬م��ا ه��و �إال �سيا�سة‬ ‫للدفاع عن م�صالح الفذة املتنفذة والتي ت�شعر �أنها تت�ضرر يف‬ ‫حال ا�ستمرار الفعاليات املطالبة بالإ�صالح ال�سيا�سي بهدف‬ ‫الو�صول �إىل نظام �سيا�سي دميقراطي‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أن ه��ذه امل�م��ار��س��ات ت�شكل نقطة ب��ل ن�ق��اط��ا ��س��وداء‬ ‫يف �سجل الأردن دول�ي�اً على �صعيد اح�ترام��ه حقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫وانتهاكه حق التعبري‪.‬‬ ‫لذلك فاملطلوب �أو ًال حما�سبة من �أمر بف�ض الفعالية �أي‬ ‫فعالية �سلمية لأن ف�ض الفعاليات بالقوة ال يحقق امل�صلحة‬ ‫العليا للوطن وال يعزز الأمن‪ ،‬فاحلرية هي التي تعزز الأمن‪.‬‬ ‫واملطلوب من احلكام الإداري�ين الإعالن عن زمان ومكان‬ ‫الفعاليات املزمع تنظيمها بعد تلقي الإ�شعارات الالزمة بذلك‪،‬‬ ‫وهذا ال يعني ب�أي حال من الأحوال التذرع املتوا�صل بان�شغال‬ ‫بع�ض املواقع �سلفاً!؟‬ ‫وامل� �ط� �ل ��وب أ�ي� ��� �ض� �اً ورداً ع �ل��ى ال �� �س �ي��ا� �س��ات ال�ق�م�ع�ي��ة‬ ‫والالدميقراطية �أن تقف القوى والأح��زاب وقفة تق�سيم مبا‬ ‫ي�ع��زز وح��دة حتركها الفاعل وغ�ير املو�سمي كما يتطلب من‬ ‫النواب �أن يردوا على �سيا�سة احلكومة الثانية للدكتور عبداهلل‬ ‫الن�سور بحجب الثقة عن حكومته انت�صاراً للمواطنني وحلقهم‬ ‫مبمار�سة حقوقهم الأ�سا�سية دون خوف وقمع؟‬

‫إضاءة‬

‫ليتني بني‬ ‫أيديكم‬ ‫«فريوسا»‬

‫لعلهم هناك‪ ..‬لعلهم بداخلنا‪ ..‬لعلهم يف‬ ‫عقولنا‪ ..‬يف قلوبنا‪ .‬أ�ن�ت��م ي��ا م��ن ال �أعرفكم‪،‬‬ ‫لكني أ�ع��رف �أنكم �أق��وى من الكثريين الذين‬ ‫أ�ه�ل�ك��ون��ا ب�ي��ان��ات ن��اري��ة‪ ،‬وب��اع��ون��ا �أط �ن��ان��ا من‬ ‫الأوراق ال��وط�ن�ي��ة ع�ل��ى �صفحات ج��رائ��ده��م‪،‬‬ ‫لكنهم �أعدمونا بالتخاذل عند �أول ر�صا�صة‪.‬‬ ‫لقد �أدار جمموعة م��ن الفتية قبل �أي��ام‬ ‫حربا من نوع آ�خ��ر‪ .‬حرب كنا نظنها مقت�صرة‬ ‫ع�ل��ى ال �ط��رف الآخ ��ر م��ن ال �ع��امل‪ .‬فيما نحن‬ ‫جم��رد و�سيلة للتلقي فقط‪ ،‬ووع��اء لتقبل ما‬ ‫يطرحونه‪.‬‬ ‫واذا ك �ن��ا وم ��ا زل �ن��ا ن�ت�ه��م ال �� �ش �ب��اب �أن �ه��م‬ ‫ي�ع�ي���ش��ون يف ح��ال��ة م��ن ال�ل�ام �ب��االة وال�ع�ج��ز‬ ‫الفكري وال�ف��راغ الثقايف و أ�ح�ي��ان��ا الأخ�لاق��ي‪،‬‬ ‫بات علينا �أن نعيد احل�سابات‪ ،‬على الأقل �أمام‬ ‫هذه الفئة التي ا�ستثمرت التكنولوجيا ل�صالح‬ ‫ق�ضايا وطنية هزمنا فيها «ال�ك�ب��ار»‪ ،‬و�أردون��ا‬ ‫�صرعى للخوف والتخاذل‪.‬‬ ‫ل �ق��د ح �ق��ق ه� � ��ؤالء ال �� �ش �ب��اب ‪-‬ال ��ذي ��ن مل‬ ‫�أعرفهم‪ -‬ما عجزت عنه �أمة طويلة عري�ضة‪،‬‬ ‫لقد هزموا الكيان ال�صهيوين يف عقر داره ويف‬ ‫�صميم ما يفتخر به من �إمكانات‪ ،‬يف �أوج القوة‬ ‫املفرطة التي يتمتع بها هذا الكيان الفريو�س‪،‬‬ ‫فما �صنعه ه ��ؤالء ال�شباب أ�ق��وى و�أ�صلب من‬ ‫�أطنان ال��ورق و أ�ط�ن��ان الر�صا�ص الفارغ الذي‬ ‫مل ت�ستخدم �إال يف الأع��را���س‪ ،‬واال�ستعرا�ضات‬ ‫الع�سكرية‪ ،‬وم� ؤ�خ��را يف قتل ال�شقيق ل�شقيقه‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫�شوقي الأ�سطل‬

‫اإلسالمية؟‬ ‫�أ�صدر تنظيم ما يُ�سمى «دولة العراق الإ�سالمية» يوم الثالثاء‬ ‫‪� 2013/4/9‬إعالنا‪� ،‬أك َّد فيه �أن «جبهة الن�صرة» العاملة يف �سوريا‬ ‫ما هي �إال امتداد لذلك التنظيم‪ ،‬و�أنها كانت موفدة من طرفه‬ ‫منذ بداياتها‪ ،‬وقد ت�ضمن ذلك الإعالن �إلغاء ا�سم «دولة العراق‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة» و»جبهة الن�صرة»‪ ،‬ودجمهما حت��ت ا�سم جديد هو‬ ‫«الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام»‪.‬‬ ‫يف الكلمة امل�سجلة املت�ضمنة ذلك الإع�لان قال �أم�ير تنظيم‬ ‫«دول��ة العراق الإ�سالمية» أ�ب��و بكر البغدادي‪« :‬عقدنا العزم بعد‬ ‫ا�ستخارة اهلل تعاىل‪ ،‬وا�ست�شارة من نثق بدينهم وحكمتهم‪ ،‬على‬ ‫امل�ضي مب�سرية الرقي باجلماعة‪ ،‬فنعلن متوكلني على اهلل �إلغاء‬ ‫ا��س��م «دول ��ة ال �ع��راق الإ��س�لام�ي��ة»‪ ،‬وال �غ��اء ا��س��م «جبهة الن�صرة»‪،‬‬ ‫وجمعهما حت��ت م�سمى جديد واح��د ه��و «ال��دول��ة الإ�سالمية يف‬ ‫العراق وال�شام»‪.‬‬ ‫يف بيان موقفه من البيان املعلن‪� ،‬أك ّد م�س�ؤول «جبهة الن�صرة»‬ ‫�أبو حممد اجلوالين �أنه مل ي�ست�شر ال هو وال �أحد من قادة اجلبهة‬ ‫ومقاتليها‪ ،‬و�أن اجلبهة �ستبقي على م�سماها‪ ،‬ث��م أ�ع�ل��ن بعدها‬ ‫بيعته الدكتور �أمين الظواهري؛ ما يوحي بعدم قبوله مبا جاء يف‬ ‫الإعالن ال�صادر عن «دولة العراق الإ�سالمية»‪.‬‬ ‫يف رده على الإع�ل�ان‪� ،‬أو��ض��ح ال�شيخ أ�ب��و ب�صري الطرطو�سي‬ ‫أ�ن��ه فوجئ ب��الإع�لان‪ ،‬م�شريا �إىل �أنهم مل ي�ست�شريوا فيه أ�ح��دا‬ ‫م��ن علماء و��ش�ي��وخ ال���ش��ام‪ ،‬كما أ�ن�ه��م مل ي�ست�شريوا املجموعات‬ ‫اجل�ه��ادي��ة يف ال���ش��ام‪ ،‬بكل كتائبها وم�سمياتها‪ ،‬مبينا أ�ن�ه��م هم‬ ‫و�أهلهم من �سيتحمل تبعات و�آثار مثل هذا الإعالن‪ ،‬موجها نقده‬ ‫ملن �أ�صدر الإع�لان بقوله‪« :‬وه��م بذلك خالفوا �أ�صال وركنا من‬ ‫�أ�صول ومبادئ ال�شريعة‪� ،‬أال وهو مبد أ� ال�شورى‪ ،‬كما قال تعاىل‪:‬‬ ‫}و�أمرهم �شورى بينهم{‪.‬‬ ‫�أم��ا ال��رواب��ط العلمية والهيئات الإ�سالمية ال�سورية‪ ،‬فقد‬ ‫بينت موقفها من ذلك الإعالن‪ ،‬بتقدمي ن�صحها جلبهة الن�صرة‬ ‫املت�ضمن رف�ضها تلك اخلطوة‪ ،‬حيث جاء يف البيان ال�صادر عنها‪:‬‬ ‫«�إن �إع�ل�ان تبعية «جبهة الن�صرة» للقاعدة تنظيميا‪ ،‬و�إع�ل�ان‬ ‫«البيعة» للظواهري‪ ،‬فيه ما فيه من املحاذير ال�شرعية‪ ،‬واملخاطر‬ ‫م��ن ج � ّر ال�ب�لاد وال�ع�ب��اد �إىل م�ع��ارك ه��م يف غنى عنها‪ ،‬و�إ��ض�ف��اء‬ ‫«ال�شرعية» على ح��رب النظام «اجلماعات املتطرفة» كما يزعم‪،‬‬ ‫وفتح البالد �أمام التدخالت الأجنبية املرتب�صة‪ ،‬وتقدمي امل�سوغ‬ ‫لها لأي ت�صرف تتخذه �ضد املجاهدين �أو قياداتهم؛ حتت دعوى‬ ‫حماربة «التطرف والإرهاب»‪ ،‬وغري ذلك مما يخفى على عاقل»‪.‬‬ ‫داع�ي��ة «جبهة الن�صرة» �إىل «ال�تراج��ع ع��ن «البيعة»‪ ،‬وم��ا تعنيه‬ ‫من ارتهان م�ستقبلي ب�ق��رارات و أ�ح�ك��ام خارجية‪ ،‬وم��ا ت ��ؤدي �إليه‬ ‫من �ضعف التحام امل�سلمني‪ ،‬وان�ضمامهم �إىل بع�ض يف الداخل‪،‬‬ ‫وندعوهم �أن ي��� أ�خ��ذوا ق��رارات�ه��م بالت�شاور م��ع إ�خ��وان�ه��م العلماء‬ ‫وامل�ج��اه��دي��ن ع�ل��ى الأر�� ��ض‪ ،‬ف�ه��ذا ه��و ال���ض��ام��ن لتجنيب ال�ب�لاد‬ ‫والعباد م� ٍآ�س ونكبات ال يعلم مداها �إال اهلل»‪.‬‬ ‫م��ن ال��وا��ض��ح �أن ذل��ك الإع �ل�ان ال���ص��ادر ع��ن «دول ��ة ال�ع��راق‬ ‫الإ�سالمية» مل ت�ست�شر فيه اجلهة املعنية يف �سوريا �أال وهي «جبهة‬ ‫الن�صرة»‪ ،‬كما جاء يف كلمة �أمريها �أبي حممد اجلوالين‪ ،‬وكذلك‬ ‫مل تتم ا�ست�شارة العلماء وامل�شايخ وقيادات املجموعات اجلهادية‬ ‫الأخ��رى‪ ،‬كما ج��اء يف رد الطرطو�سي‪ ،‬وبيان ال��رواب��ط والهيئات‬ ‫الإ�سالمية ال�سورية؛ ما يعني انفراد «دول��ة العراق الإ�سالمية»‬ ‫باتخاذ القرار املت�ضمن ذلك الإعالن‪.‬‬ ‫من املالحظ �أن غالب اجلهات والقوى واملجموعات ال�سورية‪،‬‬ ‫ت�شيد بدور «جبهة الن�صرة» يف الثورة ال�سورية‪ ،‬وتتحدث عن مدى‬ ‫ان�ضباط مقاتليها وب�سالتهم و�شجاعتهم‪ ،‬جاء يف بيان الروابط‬ ‫والهيئات الإ�سالمية ال�سورية‪ ،‬يف �سياق مدح دور اجلبهة والثناء‬ ‫عليه «�إن جهادكم على �أر� ��ض ال�شام �إىل ج��ان��ب بقية الف�صائل‬ ‫والكتائب منذ انطالق الثورة املباركة �أمر معلوم‪ ،‬وت�ضحياتكم فيه‬ ‫م�شهودة م�شهورة‪ ،‬وما وقوف ال�شعب �إىل جانبكم يف جمعة «كلنا‬ ‫جبهة الن�صرة» �إال �شهادة منه بذلك»‪.‬‬ ‫ي�ستفاد م��ن ال�ت�ج��ارب اجل�ه��ادي��ة ال�سابقة‪�� ،‬س��واء يف اجلهاد‬ ‫الأفغاين‪� ،‬أو يف مواجهة االحتالل الأمريكي للعراق‪� ،‬أن التعجل‬ ‫يف قطف ثمار اجلهاد‪ ،‬ونزوع كل ف�صيل �إىل اال�ستئثار بالن�صيب‬ ‫الأوف ��ر م��ن ذل��ك‪ ،‬ينقل امل�ج��اه��دي��ن وال �ث��وار م��ن م�ي��ادي��ن البذل‬ ‫والت�ضحية وال�ف��داء‪� ،‬إىل ميادين التنازع وال�صراع على مقاليد‬ ‫احلكم وال�سلطة‪ ،‬ليربر كل اجتاه لنف�سه �أنه الأحق بذلك والأوىل‬ ‫به‪ ،‬فت�ضيع يف تلك املعمعة قيم الإ�سالم الكربى املتمثلة يف �إقامة‬ ‫العدل‪ ،‬وتر�سيخ املمار�سة ال�شورية‪ ،‬و�إ�شاعة روح الأخوة الإميانية‬ ‫اجلامعة‪.‬‬ ‫الثورة ال�سورية يف �أ�صلها وبداياتها هي ثورة �شعب‪ ،‬ثار على‬ ‫الظلم وال�ط�غ�ي��ان واال��س�ت�ب��داد‪ ،‬وه��و مل ي�ضح تلك الت�ضحيات‬ ‫اجل�سيمة والعظيمة ليقبل ب�أن متار�س عليه و�صاية من لون �آخر‪،‬‬ ‫دعوا ال�شعب ال�سوري بقواه الثائرة واملقاتلة‪ ،‬ينجز حترير مدنه‬ ‫وقراه من ع�صابات النظام الأ�سدي الدموي القاتل‪ ،‬وبعد التحرير‬ ‫تت�شارك جميع قواه واجتاهاته (ال �أن ي�ست�أثر ف�صيل واحد بذلك)‬ ‫يف الإع�ل�ان ع��ن ال��دول��ة التي يتطلعون �إىل �إقامتها وت�أ�سي�سها‬ ‫على ركائز احلق والعدل واحلرية والكرامة الإن�سانية‪ ،‬دون �أية‬ ‫�إمالءات �أو و�صاية من �أي طرف كائنا من كان‪.‬‬

‫ط��ري��ق الإ�� �ص�ل�اح وع ��ر ��ص�ع��ب ��ش��اق‪،‬‬ ‫جهد فيه الأنبياء واملر�سلون‪ ،‬وتعب الدعاة‬ ‫ال �� �ص��ادق��ون‪ ،‬ك��ي ي�ق��وم ال�ن��ا���س بالق�سط‪،‬‬ ‫ويثبت يف الأر�ض ميزان العدل‪ ،‬ففي هذا‬ ‫الدرب العظيم عانى نوح‪ ،‬وحب�س وو�صف‬ ‫باجلنون‪ ،‬و�ألقي خليل اهلل ابراهيم يف النار‬ ‫وقتل نبي اهلل املكرم املجاب الدعاء زكريا‪،‬‬ ‫وذبح ابنه ال�شاب الع�شريني يحيى‪ ،‬و�أوذي‬ ‫كليم اهلل مو�سى‪ ،‬وا�ضطهد اب��ن البتول‬ ‫عي�سى‪ ،‬ورم�ي��ت ب��الإف��ك �أم��ه ال�صديقة‪،‬‬ ‫ون�شر باملنا�شري ح��واري��وه‪ ،‬وجت��ر�أ �سفهاء‬ ‫اخللق على �سيد اخللق حممد –�صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم– حتى �شجوا وجهه و�أدم��وا‬ ‫قدميه‪ ،‬وجاع و�أ�صحابه ثالث �سنني حتى‬ ‫أ�ك �ل��وا ورق ال���ش�ج��ر‪ ،‬وق��رح��ت أ���ش��داق�ه��م‪،‬‬ ‫و�صب على ال�صحب الكرام �ألوان العذاب‬ ‫�صبا‪ ،‬فق�ضى يا�سر وا�ست�شهدت �سمية‪،‬‬ ‫و�أدم� � ��ت ال �� �س �ي��اط ج���س��د ب�ل��ال‪ ،‬و�أح� ��رق‬ ‫اجلمر ظهر خباب‪ ،‬ومن �أجل هذا الهدف‬ ‫ال�سامي هجروا الديار و�ضحوا بالدرهم‬ ‫والدينار بنفو�س را�ضية وقلوب مطمئنة‬ ‫ت�ستلذ ال �ب��ذل وت�ع���ش��ق ال �ف��داء‪ ،‬ب��ل جتد‬ ‫�سعادتها يف ذلك‪ ،‬وتتقرب �إىل اهلل بذلك‪،‬‬ ‫ط��ام�ع��ة فيما ع�ن��ده راج �ي��ة ح�سن ث��واب��ه‬ ‫وعظيم ر�ضوانه‪.‬‬ ‫�إن م ��ا ي���ص�ي��ب ال �� �س��ال �ك��ون ل�ط��ري��ق‬ ‫الإ� � �ص �ل�اح يف زم��ان �ن��ا م ��ن �أذى ج���س��دي‬ ‫ون �ف �� �س��ي ل �ي ����س ب ��الأم ��ر اجل ��دي ��د‪ ،‬فلهم‬ ‫�سلف �صالح‪ ،‬وك��ذا البلطجية املف�سدون‬ ‫امل�ج��رم��ون لهم �سلف ومثل يف الغابرين‬ ‫ولكن العاقبة للم�صلحني‪ ،‬والتاريخ �شاهد‬ ‫�صادق ناطق بهذه ال�سنة الربانية التي ال‬ ‫تتخلف ( إ�ن��ا لنن�صر ر�سلنا والذين �آمنوا‬ ‫يف احلياة الدنيا وي��وم يقوم الأ�شهاد) ‪51‬‬ ‫غافر‪.‬‬ ‫�إن ما وق��ع من اع�ت��داء وت�ط��اول على‬ ‫�صفوة ال�صفوة وخرية اخلرية يف عرو�س‬ ‫ال�شمال وم��وئ��ل املجد �إرب��د ي��وم اجلمعة‬ ‫احلزين خطب جلل‪� ،‬أبكى عيوننا‪ ،‬و�أدمى‬ ‫قلوبنا‪ ،‬وقد ذكرين مبا وقع من قبل لبطل‬ ‫من الرعيل الأول الذين حملوا لواء احلق‬

‫يف زم��ن ال�غ��رب��ة بعزمية الأب �ط��ال وهمم‬ ‫الرجال‪� ،‬أال وهو ال�صحابي اجلليل املقرب‬ ‫(عثمان بن مظعون) �أول املهاجرين موتا‬ ‫يف املدينة‪ ،‬و�أول م��ؤم��ن احت�ضن البقيع‬ ‫ج�سده الطاهر‪ ،‬و�أول من ذهبت عينه يف‬ ‫�سبيل اهلل‪ ،‬يف ق�صة م�شهورة‪ ،‬حيث كان‬ ‫ر�ضي اهلل عنه يف جمل�س للقر�شيني ي�ضم‬ ‫ال�شاعر لبيد بن ربيعة‪ ،‬وكان ين�شد القوم‬ ‫من �أ�شعاره فقال‪:‬‬ ‫�أال كل �شيء ما خال اهلل باطل‪ ،‬فقال‬ ‫عثمان‪� :‬صدقت‪ ،‬فتابع لبيد‪ :‬وك��ل نعيم‬ ‫ال حمالة زائل‪ ،‬فقال عثمان‪ :‬كذبت‪ ،‬ف�إن‬ ‫نعيم اجلنة ال يزول‪ ،‬فقام �إليه �سفيه من‬ ‫�سفهاء ذل��ك ال��زم��ان‪ ،‬ولطمه على عينه‪،‬‬ ‫كما رجم �سفهاء زماننا من �أراذل اخللق‬ ‫و�أرب��ا���ش الب�شر ه� ��ؤالء الأط �ه��ار‪ ،‬ففقئت‬ ‫عينه‪ ،‬وم�ضى �إىل بيته وهو ين�شد‪:‬‬ ‫ف�إن تك عيني يف ر�ضا اهلل نالها‬ ‫يدا ملحد يف الدين لي�س مبهتدي‬ ‫فقد عو�ض الرحمن منها ثوابه‬ ‫ومن ير�ضه الرحمن يا قوم ي�سعد‬ ‫وي�صل اخل�بر املفجع �إىل �أخ�ي��ه فتى‬ ‫الإ�سالم الأول علي ابن �أبي طالب‪ ،‬فتدمع‬ ‫ع �ي �ن��اه ح��زن��ا وي �ل �ت��اع ق�ل�ب��ه ح �� �س��رة و�أمل� ��ا‪،‬‬ ‫فتنطلق قريحته بهذه الأبيات‪:‬‬ ‫�أمن تذكر �أقوام ذوي �سفه‬ ‫يغ�شون بالظلم من يدعو �إىل الدين‬ ‫ال ينتهون عن الفح�شاء ما �سلموا‬ ‫والغدر فيهم �سبيل غري م�أمون‬ ‫�أال يرون –�أقل اهلل خريهم‪-‬‬ ‫�أنا غ�ضبنا لعثمان بن مظعون‬ ‫�إذ يلطمون وال يخ�شون مقلته‬ ‫طعنا دراكا و�ضربا غري م�أفون‬ ‫ول �ك��م �أي� �ه ��ا الأح� �ب ��ة ال� �ك ��رام ال��ذي��ن‬ ‫ن��ال��ت منهم �أي ��دي الأ� �ش��رار ال�صغار من‬ ‫دم��ام��ل ال��وج��ود يف �سلفكم ال�ق��دوة واملثل‬ ‫والنربا�س يف هذا الطريق‪ ،‬ولتذكروا دوما‬ ‫�أن هذا جزء من �ضريبة يدفعها ال�شرفاء‬ ‫وي�ق��دم�ه��ا الأوف �ي ��اء ل�ه��ذا ال��وط��ن ليحيا‬ ‫ال�شعب عزيزا‪ ،‬وال تن�سوا �أن �سعادة الكرام‬ ‫م��ن �أم �ث��ال �ك��م ف�ي�م��ا ي �ق��دم��ون وي�ع�ط��ون‬

‫ويبذلون‪ ،‬بينما �سعادة �أولئك الفجار فيما‬ ‫ي�أخذون وي�سرقون وينهبون من خريات‬ ‫ه ��ذا ال ��وط ��ن ال� ��ذي ال ي�ع�ن��ي ل �ه��م �أك�ث�ر‬ ‫م��ن بقرة حلوب ميت�صون �ضرعها حتى‬ ‫الثمالة بكل �شراهة وخ�سة ون��ذال��ة‪ ،‬وما‬ ‫مثلكم ومثلهم �إال كما قال ال�شاعر‪:‬‬ ‫خلق اهلل للمعايل �أنا�سا‬ ‫و�أنا�سا لق�صعة وثريد‬ ‫نعم واهلل فما لغري ق�صعة الذل خلقوا‬ ‫ليعي�شوا عبيدا للعبيد‪ ،‬وم�سامري يف نعال‬ ‫كل من �أطعمهم لريق�صوا كالقرود على‬ ‫كل حبل وي�أكلوا كالأنعام على كل مائدة‪.‬‬ ‫�إن ه ��ؤالء ال��ذي��ن خلقوا للدنايا كان‬ ‫م��ن الطبيعي �أن ين�صبوا م��ن �أنف�سهم‬ ‫للكرام خ�صوما وللأحرار �أع��داء كما هو‬ ‫� �ش ��أن ال�ل�ئ��ام‪ ،‬ف�ق��ام��وا ينعقون كالغربان‬ ‫وي� �خ ��ورون ك��ال �ث�يران يف وج ��وه ن�ف��ر من‬ ‫خ�ي�رة �أب �ن��اء ه��ذا ال�ب�ل��د ال�ط�ي��ب و�صفوة‬ ‫رج��ال��ه م��ن الأت�ق�ي��اء الأن�ق�ي��اء الأ�صفياء‬ ‫ذوي الت�ضحية والعطاء والتاريخ امل�شرف‬ ‫الو�ضاء‪ ،‬حيث مل متتد �أيديهم يوما �إىل‬ ‫ح ��رام‪ ،‬وال ح��ام��ت ح��ول�ه��م �شبهة ف�ساد‪،‬‬ ‫وال ��س��رق��وا م �ق��درات وط��ن‪ ،‬وال تالعبوا‬ ‫ب�ثروات �شعب‪ ،‬بل كان البذل لهم عنوانا‬ ‫وال �ع �ف��ة ل �ه��م � �ش �ع��ارا‪ ،‬وال �ع �م��ل م��ن �أج��ل‬ ‫رف�ع��ة ال��وط��ن ه�م��ا م ��ؤرق��ا وه��دف��ا نبيال‬ ‫�ساميا ي�ستطيبون التعب من �أجله‪ ،‬كما‬ ‫ي�ستطيب �أولئك ال�سلب والنهب والتك�سب‬ ‫واالرتزاق با�سم الوطن والوطنية‪.‬‬ ‫�إنه ملن العيب بل من العار متكني هذا‬ ‫ال�صنف م��ن ال�ت�ط��اول على خ�ي��ار الب�شر‬ ‫بكل لفظ �ساقط وق��ول هابط معرب عن‬ ‫طبيعة تربيتهم وم���س�ت��وى بيئتهم‪ ،‬كل‬ ‫ذل��ك م��ن �أج��ل �أن تظل جيوبهم ممتلئة‬ ‫وك��رو� �ش �ه��م م�ن�ت�ف�خ��ة‪ ،‬ل��ك اهلل ي��ا �أردن‪،‬‬ ‫وليبارك اهلل �أب�ن��اءك الغر الذين م�ضوا‬ ‫يف دروب الإ� �ص�لاح �أ� �س��ودا ال يثنيهم عن‬ ‫غايتهم تهديد �أو وعيد �أو وقاحة رعديد‬ ‫حتى يبلغ الكتاب �أج�ل��ه وت��ر��س��وا �سفينة‬ ‫الوطن على بر الأمان‪.‬‬ ‫ظاهر �أحمد عمرو‬

‫«إسرائيل» بني األمس واليوم‬ ‫ن���ش��أت «ا� �س��رائ �ي��ل» ب�ق��رار‬ ‫�أممي يوم ‪ ،1948 /14/5‬وبد أ�‬ ‫� �ص �ع��ود جن �م �ه��ا وو�� �ص ��ل �إىل‬ ‫�أوج� ��ه ع ��ام ‪ ،1967‬وك ��ان ه��ذا‬ ‫العام غري م�سبوق يف انت�صار‬ ‫«ا� �س��رائ �ي��ل»‪ ،‬وه��زائ��م ال�ع��رب‬ ‫ب�شكل فا�ضح‪ ،‬ومل يحدث يف‬ ‫التاريخ �أن أ�م��ة كاملة هزمت‬ ‫م ��ن ق �ب��ل جم �م��وع��ة ��ص�غ�يرة‬ ‫احلجم بهذا ال�شكل!‬ ‫ا�� �س� �ت� �م ��ر ه� � ��ذا ال �� �ص �ع��ود‬ ‫ال���صاروخي للعدو ال�صهيوين‬ ‫حتى ي��وم ‪ ،1968/03/21‬وهو‬ ‫ي ��وم م �ع��رك��ة ال �ك��رام��ة ال ��ذي‬ ‫كان يوما غري م�سبوق‪ ،‬وكانت‬ ‫االم��ة العربية يف قمة ب�ؤ�سها‬ ‫وق �ن��وط �ه��ا‪ ،‬ول �ك��ن ه ��ذا ال�ي��وم‬ ‫اعاد احلياة لنا جميعا‪ ،‬بعد �أن‬ ‫كنا على �شفا حفرة من املوت‪.‬‬ ‫م �ن��ذ ذل� ��ك ال� �ي ��وم جتمد‬ ‫ال �� �ص �ع��ود ال �� �ص��اروخ��ي ل�ه��ذا‬ ‫ال �ك �ي��ان وب� ��د�أ يف اال� �س �ت �ق��رار‪،‬‬ ‫وب �ع��ده��ا ب� ��د أ� ب��ال �ه �ب��وط منذ‬ ‫ا� �ض �ط��راره �إىل ال �ه��روب من‬ ‫غ ��زة وان �� �س �ح��اب��ه م ��ن ��س�ي�ن��اء‬ ‫وم��ن �أرا�� ��ض اردن �ي��ة‪ ،‬وك��ذل��ك‬ ‫ا�� � �ض� � �ط � ��راره �إىل ال � �ه� ��روب‬ ‫م ��رغ� �م ��ا م� ��ن ج� �ن ��وب ل �ب �ن��ان‬ ‫ع��ام ‪ ،2000‬اىل �أن و��ص��ل اىل‬ ‫�أ�سو أ� �أو�ضاعه هذه الأي��ام بعد‬ ‫عجز «ا��س��رائ�ي��ل» ع��ن حتقيق‬ ‫أ�ه��داف �ه��ا م��ن ال� �ع ��دوان على‬

‫ل �ب �ن��ان ع ��ام ‪ ،2006‬وع��دون �ه��ا‬ ‫الأول ع �ل��ى غ� ��زة ع� ��ام ‪2008‬‬ ‫– ‪ ،2009‬وك��ذل��ك ع��دوان�ه��ا‬ ‫الأخري على غزة �أي�ضا؛ حيث‬ ‫�سجلت �أعلى درجات الف�شل يف‬ ‫مواجهة املقاومة الفل�سطينية‬ ‫يف غزة‪ ،‬وا�صبحت كلها تعي�ش‬ ‫يف خ� ��وف وه� �ل ��ع وت �خ �ب��ط يف‬ ‫�سيا�ساتها مثل‪:‬‬ ‫* ال�ت�خ�ب��ط يف ال�سيا�سة‬ ‫اخلارجية مع تركيا حليفتها‬ ‫القدمية‪.‬‬ ‫* ال �ت �خ �ب��ط ال �� �س �ي��ا� �س��ي‬ ‫وتهديداتها امل�ستمرة لإي��ران‬ ‫بدون فعل‪.‬‬ ‫* الو�ضع غري الوا�ضح لها‬ ‫مع م�صر حليفتها ال�سابقة‪.‬‬ ‫كل ذلك بعد عدة نك�سات‪،‬‬ ‫و�آخرها النك�سة الع�سكرية يف‬ ‫ح��رب�ه��ا االخ�ي��رة‪ ،‬وه��ي ح��رب‬ ‫االي � ��ام ال �ث �م��ان �ي��ة ع �ل��ى غ ��زة؛‬ ‫ح �ي��ث � �ش��اه��دن��ا م�ن�ظ��ر الهلع‬ ‫واخل� ��وف غ�ي�ر امل���س�ب��وق على‬ ‫وجوه م�ستوطني هذا الكيان‪،‬‬ ‫وعلى وجوه �سيا�سييه‪ ،‬ور�أينا‬ ‫ال �ن �� �ص��ر وال� �ف ��رح اي �� �ض��ا على‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ع � �ن� ��دم� ��ا أ�ت� � ��ذك� � ��ر ح� ��رب‬ ‫ح� � ��زي� � ��ران م � ��ن ع � � ��ام ‪1967‬‬ ‫ون �ت��ائ �ج �ه��ا‪ ،‬و أ�ق ��ارن� �ه ��ا ب � أ�ي��ام‬ ‫احلرب الأخرية على غزة من‬ ‫ع��ام ‪ 2012‬وم��ا �آل��ت �إليه‪� ،‬أرى‬

‫والقريب لقريبه واجلار جلاره‪.‬‬ ‫احل� ��رب ال �ت��ي م ��ا زال� ��ت ه ��ذه ال �ف �ئ��ة من‬ ‫ال�شباب تخو�ضها‪ ،‬خرجت عن �سيطرة الكبار‬ ‫و�سيطرة الأن�ظ�م��ة واحل �ك��ام‪ ،‬ال�ق��دام��ى منهم‬ ‫واجلدد‪ ،‬و�سيطرة و�سائل الإعالم‪ ،‬ومل تخ�ضع‬ ‫لرقابة �أجهزة �أمنية‪ ،‬ت��دور ب�صمت وم��ن دون‬ ‫ا�ستعرا�ض‪ ،‬ومن دون �ضجيج‪.‬‬ ‫�أوىل ج��والت�ه��م �أ�سقطت نظرية التفوق‬ ‫الأم �ن��ي وال �ع��رق��ي‪ ،‬وجت ��اوزت احل ��دود املغلقة‬ ‫واال�سرار وطال�سم القوة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وا�ستطاعت اخ�ت�راق البور�صة والبنوك‬ ‫حتى امل��و��س��اد‪ ،‬ورمب��ا التحكم بحركة املالحة‬ ‫اجل��وي��ة و�إ� �ش��ارات امل ��رور ال�ضوئية‪ ،‬و�أر� �ص��دة‬ ‫البنوك والعمالء‪.‬‬ ‫ل �ق��د ف��ر���ض ع�ل�ي�ن��ا ال �ك �ي��ان ال���ص�ه�ي��وين‬ ‫منذ ال�سنوات املا�ضية نوعية احل��رب ومكانها‬ ‫وزمانها وطبيعتها‪ ،‬بل مكان وزم��ان املعركة‪،‬‬ ‫ل �ي ��أت��ي ه� � ��ؤالء ال �ف �ت �ي��ة‪ ،‬ل�ي�ح�ق�ق��وا ح��ال��ة من‬ ‫التوازن‪ ،‬حالة مل نعتد عليها‪.‬‬ ‫فهل ي�ستمر ه�ؤالء بن�صرهم وبن�صرنا‪ ،‬قبل‬ ‫�أن ي�أتي من يتهمهم �أنهم «�إرهابيون»‪ .‬ودون �أن‬ ‫يت�آمر عليهم مدعو الوطنية‪ ،‬الغالبون على‬ ‫�أمرنا من �أدعياء الع�صمة واحتكار احلقيقة‪.‬‬ ‫انتم يا �صحاب الف�ضل الأول واالنت�صار‬ ‫الأول ليتني بني �أيديكم «فريو�سا»‪ ،‬ليتني «كي‬ ‫ب��وردا»‪ ،‬ليتني ف�ضاء افرتا�ضيا‪« ،‬ليتني منكم‬ ‫«هكرا» عربيا �أ�صيال»‪.‬‬

‫جلني �أحمد‬

‫فلسطينيو سوريا‬ ‫يف مهب الريح‬

‫بلطجة يف عروس الشمال‪..‬‬

‫أهكذا تقام الدولة‬

‫‪15‬‬

‫الفرق الهائل بني «ا�سرائيل»‬ ‫الأم�س و»ا�سرائيل» اليوم‪.‬‬ ‫م � ��ا ي� ��زي� ��د ت � � �ف� � ��ا�ؤيل ه��و‬ ‫احلرية التي يعي�شها االن�سان‬ ‫ال� �ع ��رب ��ي ه � ��ذه الأي� � � � ��ام‪ ،‬ب�ع��د‬ ‫ال� �ث ��ورات ال �ع��رب �ي��ة و»ال��رب �ي��ع‬ ‫ال �ع��رب��ي»‪ ،‬رغ��م ك��ل امل�صاعب‬ ‫وال�ضبابية وال�غ�ي��وم املتلبدة‬ ‫يف � �س �م��اء أ�م� �ت� �ن ��ا‪ ،‬ل �ك��ن ه��ذا‬ ‫االن� �ف� �ج ��ار ال �ن��اج��م ع ��ن ه��ذا‬ ‫الربكان الكبري ال بد �أن يهد�أ‬ ‫يف حلظة ما‪.‬‬ ‫عندها �سنخرج بكرامتنا‬ ‫وق ��درت� �ن ��ا ع �ل��ى أ�خ � ��ذ ال �ق��رار‬ ‫ال� ��� �ص� �ح� �ي ��ح‪ ،‬وم� � ��ا � �ش��اه��دت��ه‬ ‫خ�ل�ال اال� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي من‬ ‫ق� ��درة االن �� �س��ان ع �ل��ى ال�ع�م��ل‪،‬‬ ‫وحتقيق االجناز عندما ميلك‬ ‫ح��ري�ت��ه‪ ،‬ه��و م��ا ق��ام ب��ه �شباب‬ ‫�صغار ال�سن بوا�سطة �أجهزة‬ ‫حوا�سيبهم االلكرتونية‪ ،‬من‬ ‫اخ �ت��راق م ��واق ��ع ا��س��رائ�ي�ل�ي��ة‬ ‫يفرت�ض بها �أن تكون ع�صية‬ ‫ك� �م ��وق ��ع امل � ��و�� � �س � ��اد‪ ،‬وم ��وق ��ع‬ ‫ال �ك �ن �ي �� �س��ت وم � ��وق � ��ع وزارة‬ ‫الدفاع‪� ..‬إلخ؛ ما �أدى اىل �شلل‬ ‫وخوف وهلع لدى هذا الكيان‪.‬‬ ‫أ�ت ��وق ��ع �أن ه ��ذا ال�ط��ري��ق‬ ‫اجل��دي��د ي�ت�ن��ا��س��ب م��ع ع�صر‬ ‫االن� �ت ��رن � � ��ت و»ف � �ي � �� � �س � �ب� ��وك»‬ ‫و»ت� ��وي�ت��ر»؛ لأن ه� ��ذا ال�ع�ل��م‬ ‫أ���ص�ب��ح م�ت��اح��ا للجميع‪ ،‬ول��ن‬

‫ي�ؤثر ال�سحر الإعالمي الذي‬ ‫ك��ان ميلكه ويت�صرف ب��ه هذا‬ ‫العدو لوحده‪.‬‬ ‫�أوم � ��ن �أن ه ��ذه االم� ��ة يف‬ ‫ح��ال ملكت حريتها وكلمتها‪،‬‬ ‫ف� � � ��إن ه� � ��ذا ال� �ك� �ي ��ان � �س �ي �ب��د�أ‬ ‫بال�سقوط والزوال ان �شاء اهلل‪،‬‬ ‫ولهذا �أقرتح على هذا الكيان‬ ‫ان ي�ب��د أ� بالرحيل ع��ن ار�ضنا‬ ‫«ار���ض فل�سطني التاريخية»‪،‬‬ ‫حتى ال تكون مفاج�أته مذهلة‬ ‫ب�سقوطه ال�ق��ري��ب؛ لأن��ه بني‬ ‫على باطل‪.‬‬ ‫�إن مت � �� � �س� ��ك ال� ��� �ش� �ع ��ب‬ ‫الفل�سطيني والأمتني العربية‬ ‫واال�� �س�ل�ام� �ي ��ة ب � � ��ذرات ت ��راب‬ ‫فل�سطني‪ ،‬ال يتزعزع مطلقا‬ ‫بحقها يف ار�ضها ومقد�ساتها‪.‬‬ ‫فمهما كانت ال�صعاب فال‬ ‫ي��أ���س وال قنوط م��ع االمي��ان‪،‬‬ ‫وال ي�أ�س وال قنوط ل�صاحب‬ ‫احلق يف حقه‪.‬‬

‫ح�ق��وق إ�ن �� �س��ان‪ ،‬ع��دال��ة اج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬قومية‪،‬‬ ‫عربية‪ ،‬مفردات من �أراد �أن يتعرف على معناها‬ ‫احلقيقي على �أر�ض الواقع‪ ،‬فما عليه �إال اال�ستماع‬ ‫�إىل �أنني وعذابات الفل�سطيني يف �سوريا والطريق‬ ‫�إىل «�سايرب �سيتي» الأردين متنحه دفعة �شعور‬ ‫بهذه امل�صطلحات‪ ،‬وال يتوارى خجال من الفعل‬ ‫الإن�ساين ال�شنيع ال��ذي أ�غ��رق فل�سطيني �سوريا‬ ‫بعتمة احلر�ص البارد على الق�ضية‪.‬‬ ‫فل�سطينيو ��س��وري��ا م��ا �إن �آوت �ه��م أ�ل ��واح من‬ ‫الزينكو حتى قذفتهم الظروف �إىل اخل�لاء بال‬ ‫م�أوى وال م�ساعدات �إن�سانية عند حدودهم‪ ،‬وما‬ ‫�أك�ثر احل��دود التي �أوقفتهم‪ ،‬ا�ستقالت �أو �أقيلت‬ ‫جل��ان الإغ��اث��ة الإن���س��ان�ي��ة ع��ن فعلها الإن���س��اين‬ ‫عند حدودهم‪ ،‬تقوقعت دول على نف�سها ورفعت‬ ‫الرايات البي�ضاء معلنة افال�سها املادي رغم كل‬ ‫امل�ساعدات الدولية والإغاثية‪ ،‬ومل يخطر ببال‬ ‫هذه ال��دول �أنها رفعت راية الإفال�س الأخالقي‬ ‫واحل�ضاري!‬ ‫حمل الفل�سطيني ال�لاج��ئ يف �سوريا حمل‬ ‫ال�ث��ورة التي انطلقت فيها‪ ،‬حاله ح��ال ال�سوري‬ ‫ولكن رغم عظيم ت�ضحياته مل يجد من ين�صره‪،‬‬ ‫ب��ل تقاذفته الأط� ��راف كلها ليجد نف�سه خ��ارج‬ ‫ح�سابات الإن�سانية كلها‪.‬‬ ‫اح ُتجز فل�سطينيو �سوريا يف �أماكن تفتقد‬ ‫لأدن��ى مقومات الإن�سانية‪ ،‬فال نظام لبنانياً �أو‬ ‫�أردنياً �أو م�صرياً رحب بهم‪ ،‬بينما �سمح لل�شقيق‬ ‫ال �� �س��وري ب��ال��دخ��ول وف�ت�ح��ت امل�ع��اب��ر وامل �ط��ارات‬ ‫له‪ ،‬وغ�ض اجلي�ش الأردين واللبناين حماوالت‬ ‫النزوح عرب حدوده دون تدقيق للجوازات‪ ،‬بينما‬ ‫علق الفل�سطيني يف درع��ا �شهورا حم��اوال دخول‬ ‫الأردن �أو يف خميم كرد�ستان العراق الذي وعلى‬ ‫ل�سان �أخ��ت يل �أك��دت �أن الأف��اع��ي تعي�ش معهم‬ ‫وي��ري��دون ال �ع��ودة جم ��ددا ل���س��وري��ا‪ ،‬متمنني �أن‬ ‫ميوتوا �أ�سرة كاملة بدل �أن يرحلوا �أف��رادا على‬ ‫�أيدي العقارب والأفاعي‪.‬‬ ‫ا�ستكرثت الأنظمة على الفل�سطيني حقه يف‬ ‫الأم��ان‪ ،‬فبني خيام االعت�صام يف لبنان و�سايرب‬ ‫�سيتي يف الأردن‪ ،‬عذرا عزيزي القارئ‪ ،‬ال يغرنك‬ ‫اال�سم ف�سايرب �سيتي هو معتقل متل�ؤه العقارب‬ ‫والأف��اع��ي يف �شمال الأردن‪ ،‬يعي�ش فيه الأ�سرى‬ ‫الفل�سطينيون يف هذا الزمان؛ خ�شية �أن يدمروا‬ ‫�أحجية ال��وط��ن البديل ال�ت��ي ��ص��دع بها النظام‬ ‫الأردين ر�ؤو�س العامل‪.‬‬ ‫مم ��ا ا� �ض �ط��ر ال �ك �ث�يري��ن م�ن�ه��م �إىل إ�ي �ه��ام‬ ‫ال�سلطات الأردنية ب�أنهم �سوريون للدخول ملخيم‬ ‫الزعرتي يف الأردن‪ ،‬م�ستذكرين خميم الروي�شد‬ ‫ال ��ذي أ�ق �ي��م ع�ل��ى احل� ��دود ال�ع��راق�ي��ة الأدرن �ي ��ة‪،‬‬ ‫واح�ت�ج��ز ف�ي��ه الفل�سطيني؛ خ��وف��ا جم ��ددا من‬ ‫«بعبع الوطن البديل» و�ضاقت بلد العرب فيهم‬ ‫ومت ترحيلهم �إىل �أمريكا الالتينية‪.‬‬ ‫ي�ق��ول احل�ق��وق��ي ف ��وزي ال���س�م�ه��وري‪« :‬منع‬ ‫ال�سلطات الأردن�ي��ة تكفيل الالجئني من حملة‬ ‫ال��وث��ائ��ق ال���س��وري��ة خ��رق ل�لات�ف��اق�ي��ات ال��دول�ي��ة‬ ‫والعربية التي وقع عليها الأردن»‪ ،‬وبح�سبه فقد‬ ‫وق��ع ال��ردن على إ�ع�لان ال��دار البي�ضاء ال�صادر‬ ‫عن وزراء اخلارجية العرب يف ع��ام ‪ ،1965‬الذي‬ ‫ي�ن����ص ع�ل��ى م�ع��ام�ل��ة الفل�سطينيني م��ن حملة‬ ‫الوثائق معاملة مواطني الدولة ال�صادرة عنها‬ ‫الوثيقة‪� ،‬إ�ضافة �إىل توقيعه على معاهدات الأمم‬ ‫املتحدة التي تكفل حق التنقل‪.‬‬ ‫أ�م� ��ا يف ل �ب �ن��ان ف �ه��دد أ�ه �ل �ن��ا‪ ،‬وع �ل��ى ل���س��ان‬ ‫�أحدهم عرب ف�ضائية القد�س يوم اجلمعة املا�ضي‬ ‫ب��الإ� �ض��راب؛ �سعيا حلقهم يف العي�ش ك��آدم�ي�ين‬ ‫قائال‪« :‬احنا م�ش �شحادين!»‪.‬‬ ‫ويف م�صر كذلك اعت�صموا مطالبني ب�أب�سط‬ ‫حقوقهم �أو م�ساواتهم ب�إخوانهم ال�سوريني الذين‬ ‫مت تفعيل ق�ضيتهم ب�شكل كبري اعالميا‪ ،‬وهرعت‬ ‫اجلمعيات وامل�ؤ�س�سات اخلريية واحلقوقية من‬ ‫كل حدب و�صوب �إىل �إغاثتهم‪ ،‬وك�أن الفل�سطيني‬ ‫لي�س من حلم ودم! وغ�ضوا الطرف عمدا �أو‪!..‬‬ ‫«عندما ميوت �أهل املخيم ميوتون لوحدهم»‪،‬‬ ‫تلك هي العبارة التي كتبت على ج��دران �إحدى‬ ‫املخيمات يف ��س��وري��ا‪ ،‬ورغ��م ك��ل م��ا قدمته هذه‬ ‫املخيمات من ت�ضحيات و�شهداء يف �سبيل ن�صرة‬ ‫الق�ضايا العربية‪� ،‬إال �أن الواقع الآن �أثبت �صدق‬ ‫هذه املقولة‪.‬‬ ‫�إذاً هي حكاية نكبة متجددة‪ ،‬وحت��ت �سقف‬ ‫اخل�ي�م��ة ت�ب�ق��ى احل �ك��اي��ات ع��ن امل���ص�ير امل�ج�ه��ول‬ ‫اجل��دي��د ل�شعب اق�ت�ل��ع م��ن �أر� �ض��ه م�ن��ذ ع�شرات‬ ‫ال�سنني‪ ،‬فمتى يكون الف�صل الأخري من �سل�سلة‬ ‫الهجرات هذه؟!‬


‫‪16‬‬

‫دراســــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫صحيفة إلكرتونية تهز النخبة السياسية يف فرنسا‬ ‫هيو كارنيجي ‪ -‬فاينان�شل تاميز‬ ‫يف ال��وق��ت ال��ذي ك��ان فيه الرئي�س الفرن�سي فران�سوا هوالند‬ ‫يكافح إلخ��راج حكومته اال�شرتاكية م��ن �أوح��ال ف�ضيحة االحتيال‬ ‫على ال�ضرائب‪ ،‬كان هناك رجل واحد يراقب امل�شهد بنوع من الر�ضا‬ ‫الكئيب‪� .‬إنه �إدوي بلينيل‪� ،‬صحفي التحقيقات املخ�ضرم يف ال�صحافة‬ ‫الفرن�سية‪.‬‬ ‫اخلرب ال��ذي ورد يف «ميديا ب��ارت»‪ ،‬املوقع التابع لبلينيل‪ ،‬الذي‬ ‫مفاده �أن وزير امليزانية امل�س�ؤول عن مكافحة التهرب ال�ضريبي هو‬ ‫نف�سه ميتلك ح�سابا م�صرفيا �سريا يف �سوي�سرا‪ ،‬كان �آخر �سبق �صحفي‬ ‫يف �سل�سلة من هذا النوع تك�شف النقاب عن الأخطاء احلكومية‪ ،‬ظل‬ ‫بلينيل ال��ذي كان من �أتباع تروت�سكي املت�شددين يعمل على ك�شفها‬ ‫على مدى ‪ 30‬عاماً‪.‬‬ ‫كان الإح�سا�س باالنت�صار ي�شع يف بع�ض الأحيان من بلينيل ذي‬ ‫ال�شارب الع�شبي الكثيف‪ ،‬وال�شعر الغامق واالبت�سامة ال�شامتة‪ ،‬الذي‬ ‫�أ�صبح م�شهورا على نطاق وا�سع منذ اع�تراف ج�يروم ت�شوزاك هذا‬ ‫ال�شهر ب�أن نفيه املتكرر الدعاءات «ميديا بارت»‪ ،‬التي ن�شرت �أول مرة‬ ‫يف كانون الأول (دي�سمرب)‪ ،‬كان «�سل�سلة مت�صاعدة من الأكاذيب»‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س التحرير ال�سابق ل�صحيفة «ل��وم��ون��د» يف مقابلة‬ ‫تلفزيونية أ�ج��ري��ت معه ه��ذا الأ�سبوع‪« :‬ل��و �أعلنت «ميديا ب��ارت» �أن‬ ‫ال�سماء �ستمطر غ��دا‪ ،‬ف�سيخرج كل �شخ�ص حام ً‬ ‫ال يف ي��ده مظلة»‪.‬‬ ‫وميكن �أن نعذر بلينيل على �إح�سا�سه بالن�صر؛ لأن هوالند ووزراءه‬ ‫وحتى كبار ال�شخ�صيات يف حزب ميني الو�سط املعار�ض‪ ،‬التفوا حول‬ ‫ت�شوزاك يف الأ�شهر ال�سابقة لالعرتاف العجيب الذي �أدىل به الوزير‬ ‫ال�سابق‪.‬‬ ‫ويف م�ق��اب�ل��ة أ�ج��رت �ه��ا «ف��اي�ن��ان���ش�ي��ال ت��امي��ز» ع�بر ال �ه��ات��ف‪ ،‬ق��ال‬ ‫بلينيل ال��ذي ك��ان يح�ضر م� ؤ�مت��راً يف ن�ي��وي��ورك‪ « :‬أ�ن��ا ال أ�ح��ب كلمة‬ ‫االنت�صار‪� ،‬أف�ضل القول �إن ق�ضية ت�شوزاك عبارة عن عر�ض يبني‬ ‫�ضعف الدميقراطية يف فرن�سا‪ ،‬واالفتقار �إىل ثقافة املعار�ضة‪ ،‬وعلينا‬ ‫�أن نقاتل إلث�ب��ات رواي�ت�ن��ا‪ ،‬ول��وال ال��دور ال��ذي قامت ب��ه ميديا ب��ارت‬ ‫ال�صغرية‪ ،‬لكان الفوز من ن�صيب الكذابني‪ ،‬وهذا لي�س �أمراً جيداً»‪.‬‬ ‫وتقول �سيلفي كاوفمان‪ ،‬وهي نف�سها حمررة �سابقة يف �صحيفة‬ ‫«لوموند» وزميلة �سابقة لبلينيل‪ « :‬إ�ن��ه م�ؤمن حقيقي بال�صحافة‪،‬‬ ‫وهو يعتقد �أن ال�صحافة ت�ستطيع �أن حتقق الكثري‪ ،‬لكن ذلك يعني �أنه‬ ‫رجل له ر�سالة‪� ،‬إنه �أحد الن�شطاء‪ ،‬وخلفيته بو�صفه مقات ً‬ ‫ال من �أن�صار‬ ‫تروت�سكي هي بالت�أكيد عامل م�ؤثر يف هذا اخل�صو�ص»‪ .‬وبد�أ الرجل‬ ‫البالغ من العمر ‪ 60‬عاماً عمله ال�صحفي يف �أوا�سط ال�سبعينيات يف‬ ‫�صحيفة «روج»‪ ،‬وهي �صحيفة ثورية �شيوعية‪ .‬وقام بعد ذلك بت�أليف‬ ‫كتاب بو�صفه نا�شطا تروت�سكيا‪ .‬وهو يقول‪« :‬مل أُ�خْ � ِ�ف حقيقتي قط‬ ‫حني كنت �شاباً»‪.‬‬ ‫و�أ�س�س بلينيل �سمعته باعتباره �أق��وى ال�صحفيني املخت�صني يف‬ ‫التحقيقات ال�صحافية يف فرن�سا من خالل عمله على مدى ‪ 25‬عاماً‬ ‫يف �صحيفة «لوموند»‪� ،‬أبرز ال�صحف الفرن�سية التقليدية اجلريئة‪.‬‬ ‫وهو الذي �ساعد من خالل �صدامه مع حكومة فران�سوا ميرتان‬ ‫الرئي�س الفرن�سي ا أل��س�ب��ق‪ ،‬يف الك�شف ع��ن امل ��ؤام��رة التي ق��ام فيها‬ ‫عدد من العمالء الفرن�سيني بن�سف ال�سفينة رينبو ووري��ور‪ ،‬التابعة‬ ‫جلماعة ال�سالم الأخ�ضر‪ ،‬التي كانت تتظاهر �ضد التجارب النووية‬

‫الفرن�سية يف املحيط الهادي يف نيوزيلندا عام ‪ .1985‬وك�شف كذلك‬ ‫عن �إزعاج ال�سلطات لل�صحفيني يف ذلك الوقت‪ ،‬مبن فيهم هو نف�سه‪.‬‬ ‫وكانت هناك �سقطة �سيئة يف م�سريته حدثت عندما كتب تقريراً يف‬ ‫ع��ام ‪ ،1991‬ذك��ر فيه خط�أً �أن اجل�نرال مانويل نورييجا حاكم بنما‬ ‫الأ�سبق‪ ،‬م َّول �سراً احلزب ال�شيوعي الفرن�سي ب�أموال املخدرات‪ .‬وكانت‬ ‫الق�صة معتمدة على ر�سائل ملفقة مل يتحقق منها بلينيل بطريقة‬ ‫مالئمة‪ .‬وعلى الرغم من ذل��ك‪ ،‬ب��رز ليكون رئي�س حترير �صحيفة‬ ‫«لوموند»‪ ،‬لكنه ترك هذا املن�صب يف عام ‪ 2004‬بعد جدال قبيح حول‬ ‫�أ�سلوبه يف قيادة ال�صحيفة –اتهمه البع�ض ب�أنه مت�سلط– وبعد �أن‬ ‫فقد احلظوة لدى مديري ال�صحيفة يف ذلك الوقت‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ 2008‬ا�شرتك بلينيل مع ثالثة م�ؤ�س�سني م�شاركني يف‬ ‫�إن�شاء موقع ميديا ب��ارت‪ ،‬ليكون �صحيفة �إلكرتونية م�ستقلة على‬ ‫الإنرتنت‪ ،‬ب�أمنوذج �أعمال يعتمد كلياً على اال�شرتاكات‪ ،‬كما �أن موقع‬ ‫ال�صحيفة التي توظف ‪� 30‬صحفياً‪ ،‬ال ين�شر �أي �إعالنات‪ .‬ومع هذا‬ ‫حققت «ميديا ب��ارت» �أرب��اح �اً يف العامني املا�ضيني ب��وج��ود ‪� 65‬أل��ف‬ ‫م�شرتك‪.‬‬ ‫و أ�ع� �ط ��ت ه ��ذه ال���ص�ح�ي�ف��ة ب�ل�ي�ن�ي��ل وزم �ل��اءه امل�ن���ص��ة ال�لازم��ة‬ ‫لال�ستمرار يف حملته‪ .‬وتعر�ضت «ميديا بارت» لهجمات �شديدة من‬ ‫حكومة الرئي�س ال�سابق نيكوال �ساركوزي‪ ،‬عندما ك�شفت عن بع�ض‬ ‫االدع� ��اءات امل��دم��رة وات�ه�م��ت نظامه بالف�ساد‪ ،‬وه��ي ات�ه��ام��ات نفاها‬ ‫�ساركوزي ب�شدة‪ .‬ومن هذه االتهامات �أن �ساركوزي و�صحبه قاموا‬ ‫بالتن�صت على ليليان بيتينكور‪ ،‬وريثة ثروة لوريال البالغة من العمر‬ ‫‪ 90‬عاماً؛ بهدف احل�صول على متويل للحملة االنتخابية بطريقة‬ ‫غري �شرعية‪.‬‬ ‫وي�خ���ض��ع � �س��ارك��وزي الآن لتحقيق ر��س�م��ي يف ق���ض�ي��ة أ�ث��ارت �ه��ا‬ ‫املعلومات التي ك�شفت «ميديا بارت» النقاب عنها‪.‬‬ ‫وت �� �ض �م �ن��ت م� �ق ��االت أ�خ� � ��رى ال �ت��ي ن �� �ش��رت �ه��ا ��ص�ح�ي�ف��ة بلينيل‬ ‫الإلكرتونية ادعاءات‪ ،‬مت نفيها مرة �أخرى ب�شدة‪ ،‬ب�أن �ساركوزي تلقى‬ ‫�سراً �أم��وا ًال لتمويل حملته االنتخابية من نظام الدكتاتور الليبي‬ ‫ال�سابق معمر القذايف‪.‬‬ ‫ويقول بلينيل بكل و�ضوح �إن لديه �أجندة‪ ،‬و�إن ه َّمه هو الك�شف‬ ‫عما يراه «ت�ضامن حكم القلة» يف عامل �سيا�سي «عالق يف نظام رئا�سي‬ ‫بونابرتي»‪ .‬ومن خالل القتال لأجل «حق النا�س يف املعرفة»‪ ،‬ميكن �أن‬ ‫ت�ساعد ال�صحافة يف الفوز «بدميقراطية �أكرث حيوية»‪.‬‬ ‫و َت� ِع��د ميديا ب��ارت بن�شر ادع ��اءات أ�خ��رى تتعلق ب�ه��ؤالء الذين‬ ‫يخفون ثرواتهم يف اخلارج‪ ،‬وهو مو�ضوع ي�صفه بلينيل ب�أنه «ق�ضية‬ ‫حيوية لفرن�سا»‪ .‬وه��ذا أ�م��ر ينطوي على اح�ت�م��االت غ�ير مريحة‬ ‫بالن�سبة لهوالند وال�سيا�سيني الفرن�سيني الآخرين الذين مل يعتادوا‬ ‫على هذا النوع من الإع�لام الن�شط‪ .‬وتقول كاوفمان‪« :‬ميديا بارت‬ ‫ال ت�شبه �صحافة التابلويد الربيطانية‪ ،‬ولكنها تت�سم �إىل حد كبري‬ ‫بعقلية «�أَ ْم َ�س ْكتُ ب��ك»‪� ،‬إنها تلعب دوراً ال تلعبه ال�صحف الفرن�سية‬ ‫الأخرى»‪.‬‬ ‫�سقوط جريوم ت�شوزاك‬ ‫ك��ان��ون الأول (دي���س�م�بر) ‪ :2012‬م��وق��ع ميديا ب��ارت ي��دع��ي �أن‬ ‫جريوم ت�شوزاك وزير امليزانية ميتلك ح�ساباً �سرياً يف بنك �سوي�سري‬ ‫يعود تاريخه �إىل عدة �سنوات‪ .‬وي�صدر ت�شوزاك �أول �سل�سلة من بيانات‬ ‫النفي‪ ،‬مبا فيها نفي بل�سانه �شخ�صيا �أمام الرئي�س فران�سوا هوالند‬

‫امل�سلمون يف ميامنار �ضحية ح�سابات امل�صالح الغربية وابتزاز اجلي�ش البورمي‬

‫حكومة ميانمار تنظر بال حراك‬ ‫إىل العنف الطائفي‬

‫�أونغ زاو‪« -‬نيويورك تاميز»‬ ‫الأ�سباب الداعية �إىل التفا�ؤل يف �ش�أن ميامنار‬ ‫يف العامني املا�ضيني لي�ست قليلة‪ :‬حت َّر َر املعتقلون‬ ‫ال�سيا�سيون‪ُ ،‬رف�ع��ت ال�ق�ي��ود على ال�سفر‪ ،‬تقل�صت‬ ‫العقبات أ�م��ام ان�ط�لاق االقت�صاد‪ ،‬ارت�خ��ت الرقابة‬ ‫قلي ً‬ ‫ال‪ ،‬ازدهرت ال�صحف‪ ،‬توا�صلت حكومة الرئي�س‬ ‫ثيني �سني م��ع امل�ت�م��ردي��ن م��ن ال�ع��رق�ي��ات املختلفة‬ ‫وال �ع ��دي ��د م ��ن امل �ن �ف �ي�ين‪ ،‬مب ��ن ف �ي �ه��م ك��ات��ب ه��ذه‬ ‫ال���س�ط��ور‪ .‬ك�م��ا يجهد ال�ب��ورم�ي��ون يف ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫دفق ال�سياح ورجال الأعمال الآتي �إىل بلدنا الغني‬ ‫باملوارد‪.‬‬ ‫ورغم كل التطورات الإيجابية‪ ،‬يظل كرث من‬ ‫البورميني يف ريبة من احلكومة‪ ،‬وما يزال الق�سم‬ ‫الأكرب من ال�سلطة والرثوة �ضمن �سيطرة اجلي�ش‬ ‫و�إدارت � � ��ه‪ ،‬وه ��و مل ي �ع�ترف ب �ت �ج��اوزات��ه ال���س��اب�ق��ة‪.‬‬ ‫ويعتقد عدد كبري من البورميني الذين التقيتهم‬ ‫يف زيارتي الأوىل منذ ‪� 24‬سنة‪� ،‬أن الإ�صالحات جرت‬ ‫حلمل احلكومات الغربية على رفع العقوبات‪ ،‬و�أن‬ ‫اجلي�ش قد مي�سك بال�سلطة يف �أي وقت‪.‬‬ ‫ح�ت��ى بالن�سبة �إىل امل�ت�ف��ائ�ل�ين‪ ،‬ت�ش ِّكل موجة‬ ‫العنف ا ألخ�ي�رة بني البوذيني وامل�سلمني يف و�سط‬ ‫م�ي��امن��ار �سبباً للقلق على م�ستقبل بلدنا اله�ش‪،‬‬ ‫وقد تتحول ميامنار املحررة حديثاً ب�سهولة ‪�-‬إذا مل‬ ‫يُبذل جهد مر ّكز من احلكومة ملعاجلة ال�صراعات‬ ‫ال�ع��رق�ي��ة ال �ت��ي ت�غ�ل��ي‪� -‬إىل ي��وغ��و��س�لاف�ي��ا ج��دي��دة‬ ‫تنحدر نحو حرب �أهلية‪.‬‬ ‫قبل �أ�سبوعني‪ ،‬انقلبت عملية بيع بني تاجر‬ ‫ذهب م�سلم وزبون بوذي يف بلدة ميكتيال يف و�سط‬ ‫البالد‪� ،‬إىل ن��زاع �أطلق �أعمال عنف دموية ط��اردت‬ ‫فيها جموع من البوذيني م�سلمني‪ُ ،‬قتل منهم �أكرث‬ ‫من ثالثني �شخ�صاً وتعر�ض كرث لل�ضرب امل�برح‪،‬‬ ‫و�صب عليهم الوقود‬ ‫و�سحل بع�ضهم يف ال���ش��وارع‪ُ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫و�أُ� �ض��رم��ت فيهم ال �ن��ار‪ .‬وا أل�� �س ��و أ� م��ن ه��ذا ك�ل��ه �أن‬ ‫ال�شرطة وقفت جانباً تنظر!‬ ‫م�ست�شار الأمني العام للأمم املتحدة اخلا�ص‬ ‫مبيامنار فيجاي نامبيار‪ ،‬قال بعد زيارتها الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي‪� ،‬إن امل�سلمني م�ستهدفون «بفاعلية وح�شية»‬ ‫اختيار مقلق للكلمات‪.-‬‬‫وت�ضرب ج��ذور ال�صراعات الطائفية عميقاً‬ ‫يف ميامنار‪ ،‬فبوجود ‪� 35‬أقلية عرقية‪ ،‬ابتلي البلد‬ ‫ب��ال�ـ�ح��روب ا أله�ـ�ل�ي��ة م�ن�ـ��ذ اال��س�ت�ق�ـ�لال ف�ـ��ي ‪،1948‬‬ ‫و�سـعى احلكام الع�سـكريون ‪-‬و�أكـرثهم من العرق‬ ‫الـبورمـي‪ -‬طوال عقود �إىل فر�ض نقاء عرقي؛ عرب‬ ‫د ْفع الأقليات �إىل هوام�ش املجتمع‪ ،‬وكانت املجموعات‬ ‫امل�سلمة التي ت�شكل �أربعة يف املئة من ال�سكان‪ ،‬البالغ‬ ‫عددهم �ستني مليون ن�سمة‪ ،‬من �أه��داف ال�سلطات‬ ‫الرئي�سة‪ .‬يف �أف�ضل الأح��وال‪ ،‬ينظر البورميون �إىل‬ ‫امل�سلمني ب�شك‪ ،‬ويعاملونهم كمواطنني من الدرجة‬ ‫الثانية‪ ،‬ويف �أ�سوئها امل�سلمون �ضحايا حمالت العنف‬ ‫ال�شبيهة بتلك التي ح�صلت يف ميكتيال‪.‬‬ ‫��ش�ع��ب ال��رودي �ن �غ��ا ‪-‬وه� ��و جم �م��وع��ة م�سلمة‬ ‫يف غ��رب م�ي��امن��ار‪ -‬ع��ان��ى وط� ��أة الغ�ضب املناه�ض‬ ‫للم�سلمني‪ ،‬حيث قتل العام املا�ضي أ�ك�ثر من ‪150‬‬ ‫من الرودينغا على �أيدي مت�شددين بوذيني‪ ،‬و�أُجرب‬ ‫�أكرث من مئة �ألف على ترك منازلهم واللجوء �إىل‬

‫خميمات‪.‬‬ ‫وم�ن��ذ ان ��دالع ال���ص��دام��ات‪ ،‬ي�ج��ول متطرفون‬ ‫م�ن��اه���ض��ون املـ�سـلمني �أرج� ��اء ال �ب�لاد للتحري�ض‬ ‫ع�ل�ي�ه��م‪ ،‬وي �ق��دم��ون ت�سجيالت خل�ط��ب ت��دع��و �إىل‬ ‫«ح �م��اي��ة ال� � ِع� � ْرق وال ��وط ��ن»‪ ،‬وي ��وزع ��ون مل�صقات‬ ‫م�ن��اه���ض��ة امل���س�ل�م�ين ت��دع��و ال �ن��ا���س �إىل مقاطعة‬ ‫الأعمال التي ميلكونها‪ .‬وي�ستغ ّل املحر�ضون حرية‬ ‫التعبري اجلديدة لإثارة العامة‪ ،‬زاعمني �أن امل�سلمني‬ ‫يتجهون لل�سيطرة على االقت�صاد وحتويل الن�ساء‬ ‫�إىل الإ�سالم‪.‬‬ ‫وال تفعل ال�سلطات غري زي��ادة ا ألم��ور �سوءاً‪،‬‬ ‫ف �ف��ي ظ��ل احل �ك��وم��ة احل��ال �ي��ة‪ ،‬ي �� �ش��ارك أ�ك �ث�ر من‬ ‫�ضابط �سابق يف اجلي�ش بن�شاط يف �شبكات الإعالم‬ ‫االجتماعية التي تر ّوج الكراهية للم�سلمني‪.‬‬ ‫و�أخفقت احلكومة يف القب�ض على �أبرز القادة‬ ‫املتورطني بعمليات القتل يف والي��ة راخ�ي�ن‪� ،‬أم��ا يف‬ ‫ميكتيال فذكرت تقارير �أن ال�شرطة وقفت تنظر‬ ‫على اجلموع البوذية تهاجم امل�سلمني‪ ،‬وق��ال عدد‬ ‫من عنا�صرها لل�صحفيني �إن لديهم �أوامر بالبقاء‬ ‫بعيداً‪ .‬وعندما �أُر�سل اجلي�ش أ�خ�يراً �إىل ميكتيال‪،‬‬ ‫أ�ث� ��ار ا ألم� ��ر خم ��اوف م��ن ا��س�ت�ي�لائ��ه جم� ��دداً على‬ ‫ال�سلطة؛ ب��ذري�ع��ة ف��ر���ض ال�ق��ان��ون وال�ن�ظ��ام‪ .‬وهنا‬ ‫تظهر املع�ضلة يف ميامنار‪ :‬ف�إما القبول مب�ستوى‬ ‫�أمن منخف�ض‪ ،‬و�إما التهديد برفع م�ستواه والعودة‬ ‫�إىل الأيام اخلوايل‪.‬‬ ‫يف ك�ل�م��ة ع�ب�ر ال �ت �ل �ف��زي��ون ب �ع��د ا� �ض �ط��راب��ات‬ ‫ميكتيال‪ ،‬ح ّذر ثيني �سني «االنتهازيني ال�سيا�سيني‬ ‫وامل�ت�ط��رف�ين ال��دي�ن�ي�ين» م��ن �أن ج�ه��وده��م يف ن�شر‬ ‫الكراهية «ال ميكن حت ّملها»‪ .‬و�أعلن �أنه لن يرتدد يف‬ ‫ا�ستخدام القوة «كملج�أ �أخري»‪.‬‬ ‫ه � ��ذه ب �ل�ا � �ش��ك ب� ��داي� ��ة ط �ي �ب ��ة‪ ،‬ول� �ك ��ن ع�ل��ى‬ ‫احلكومة بذل جهد �أكرب‪ ،‬و�سيكون اعتقال مفتعلي‬

‫اال�ضطرابات وتقدميهم �إىل املحاكمة من اجلهود‬ ‫امل �� �ش �ك��ورة؛ إلظ �ه��ار �أن ال �ب�ل�اد ب��ات��ت يف ظ��ل حكم‬ ‫ال�ق��ان��ون‪ .‬كما �أن على احل�ك��وم��ة‪ ،‬يف �سبيل فر�ض‬ ‫ا�ستقرار طويل الأمد‪ ،‬ت�شجيع نقا�ش وا ٍع وعقالين‪،‬‬ ‫واحل ����ض ع�ل��ى التعاي�ش ال�سلمي ب�ين املجموعات‬ ‫العرقية والدينية‪ ،‬وينبغي �أن تكون الر�سالة وا�ضحة‬ ‫وم�سموعة‪ :‬الرعاع لن يفوزوا يف هذه اللعبة القذرة‪،‬‬ ‫بل على العك�س‪� ،‬سيفوز من يتبنى التنوع وال�سالم‪.‬‬ ‫وعلى املعار�ضة الدميقراطية واملجتمع املدين‬ ‫وال �ق��ادة الدينيني �إدان ��ة الهجمات ا ألخ�ي�رة �إدان��ة‬ ‫�صريحة‪ ،‬وعلى زعيمة املعار�ضة امل��وق��رة داو اون��غ‬ ‫��س��ان �سو ك��ي‪� ،‬إن�ه��اء �صمتها ح�ي��ال إ�� �س��اءة التعامل‬ ‫مع الأقليات العرقية‪ ،‬والتحدث بقوة �ضد العنف‬ ‫املناه�ض امل�سلمني‪ ،‬والعنف العرقي من �أي نوع‪.‬‬ ‫ومع تدفق امل�ستثمرين والقادة الأجانب الآن‬ ‫اىل م�ي��امن��ار ‪-‬مب��ا يف ذل��ك زي ��ارة ال��رئ�ي����س ب��اراك‬ ‫�أوب��ام��ا يف ت�شرين ال�ث��اين (نوفمرب)– علينا عدم‬ ‫ت�ضييع فر�صة اخل��روج نهائياً من و�صمة الدولة‬ ‫املارقة‪.‬‬ ‫و�س ُتجري ميامنار انتخابات عامة يف ‪،2015‬‬ ‫وق��د ي�سعى املت�شددون والع�سكريون ال�سابقون يف‬ ‫الفرتة التي ت�سبقها �إىل افتعال �شغب ون�شر اخلوف‪،‬‬ ‫�آملني ا�ستيالء اجلي�ش على ال�سلطة‪ ،‬ولكن ال ي�سعنا‬ ‫ال�سماح بعودة ميامنار �إىل ع�صر الظلمات‪.‬‬ ‫* رئي�س حترير جملة «�إراوادي»‬ ‫احلياة اللندنية‬

‫‪http://alhayat.com/‬‬ ‫‪Details/501517‬‬

‫«ميديا بارت» هدفها الك�شف عن الف�ضائح وتعزيز‬ ‫الدميقراطية‬

‫واجلمعية الوطنية‪.‬‬ ‫ك��ان��ون ال�ث��اين (ي�ن��اي��ر) ‪ :2013‬االدع ��اء ال�ع��ام ي�ب��د�أ التحريات‬ ‫الأولية‪ ،‬وت�شوزاك يكرر النفي‪.‬‬ ‫‪� 19‬آذار (م��ار���س)‪ :‬ت�شوزاك ي�ستقيل بعد �أن قالت املحكمة �إن‬ ‫ال���ص��وت امل�سجل على ال�شريط ال��ذي مت االع�ت�راف فيه باحل�ساب‬ ‫امل�صريف ه��و على الأغ�ل��ب �صوته‪ ،‬وي�ضعه حت��ت التحقيق الر�سمي‪،‬‬ ‫وت�شوزاك يكرر النفي‪.‬‬ ‫‪ 2‬ني�سان (�أبريل)‪ :‬ت�شوزاك يعرتف ب�أنه كذب‪ ،‬ويقول �إن لديه‬ ‫ح�ساباً قيمته ‪� 600‬ألف يورو منذ ‪ 20‬عاماً‪ .‬االع�تراف يربك هوالند‬ ‫ال��ذي يرف�ض ادع��اءات غا�ضبة من املعار�ضة ب�أنه كان على علم‪ ،‬هو‬ ‫ووزرا�ؤه‪ ،‬ب�أن ت�شوزاك كاذب‪.‬‬

‫‪ 4‬ني�سان (�أبريل)‪ :‬ا�ستطالعات ال��ر�أي تبني �أن �شعبية هوالند‬ ‫�سجلت رقماً متدنياً قيا�سياً دون ‪ 30‬يف املئة‪.‬‬ ‫‪ 10‬ني�سان (�أب��ري��ل)‪ :‬هوالند يعرتف ب��أن الف�ضيحة «�سببت له‬ ‫جرحاً»‪ ،‬ويدعو �إىل الق�ضاء على املالذات ال�ضريبية‪ ،‬و�إىل �شن حملة‬ ‫�ضد االحتيال ال�ضريبي‪ ،‬و�إلزام الوزراء والربملانيني وكبار امل�س�ؤولني‬ ‫بالإعالن عن ثرواتهم‪.‬‬ ‫االقت�صادية‬ ‫‪15//04/http://www.aleqt.com/2013‬‬ ‫‪article_747517.html‬‬

‫آمال أمريكا املحطمة يف سوريا‬ ‫دافيد �أوغناتيو�س‪ /‬وا�شنطن بو�ست‬ ‫ي� �ب ��دو �أن ال �ه �ي �ك��ل ال� �ق� �ي ��ادي ال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫والع�سكري املعتدل يف الواليات املتحدة‪ ،‬الذي‬ ‫يعمل على م�ساعدة املعار�ضة ال�سورية‪ ،‬يتعر�ض‬ ‫ل�ل�ت�م��زق‪ ،‬وي�ق��ع �ضحية للخ�صومات العربية‬ ‫الإقليمية املريرة‪.‬‬ ‫ال �ت��وت��ر الإق �ل �ي �م��ي ق ��� َّ�س��م ح��رك��ة ال�ت�م��رد‬ ‫ال �� �س��وري��ة م ��ا ب�ي�ن ق �ط��ر وت��رك �ي��ا م ��ن ج��ان��ب‪،‬‬ ‫وال�سعودية والأردن والإم��ارات من جانب �آخر‪.‬‬ ‫املجموعة الأوىل تف�ضل ر�ؤي��ة حكومة �سورية‬ ‫بقيادة الإخ��وان امل�سلمني بعد �سقوط الرئي�س‬ ‫ب�شار الأ�سد‪� .‬أما املجموعة الثانية فهي تعار�ض‬ ‫�أي مت��دد لنفوذ الإخ ��وان امل�سلمني يف �سوريا؛‬ ‫خوفاً من �أن احلركة قد تنت�شر من هناك لتهدد‬ ‫الأردن وال�سعودية والإمارات‪.‬‬ ‫�إدارة �أوباما التي ت�شعر باخلوف من بع�ض‬ ‫حلفائها ال�ع��رب تقف �إىل ح��د م��ا يف املنت�صف‪،‬‬ ‫وهي حتاول مقاومة جهود كل من قطر وتركيا‬ ‫يف �سعيهم نحو فر�ض وك�لاء لهم‪ ،‬ولكنها مل‬ ‫تقم ب ��أي عمل ف�ع��ال حل��د الآن‪ .‬االف�ت�ق��ار �إىل‬ ‫نفوذ الواليات املتحدة م�ؤ�شر �إ�ضايف �آخر على �أن‬ ‫وا�شنطن تدفع ثمن تدخلها املت�أخر وال�ضعيف‬ ‫يف �سوريا‪.‬‬ ‫وقد تركزت املعركة ال�سيا�سية حول تعيني‬ ‫املعار�ضة غ�سان هيتو رئي�س وزراء م�ؤقتاً يف ‪19‬‬ ‫مار�س‪ ،‬وذل��ك حتت �ضغط �سيا�سي مور�س من‬ ‫قبل كل من قطر وتركيا‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن �أن ه�ي�ت��و م��واط��ن �أم��ري �ك��ي ك��ان‬ ‫يعي�ش حتى وقت مت�أخر يف تك�سا�س‪� ،‬إال �أن بع�ض‬ ‫النقاد العرب يقولون �إن��ه متعاطف مع اخلط‬ ‫الإ�سالمي الذي يحظى بدعم الدوحة و�أنقرة‪.‬‬ ‫وقد �أخرب روبرت فورد �سفري الواليات املتحدة‬ ‫يف �سوريا‪ /‬من�سق �سيا�سة الواليات املتحدة غري‬ ‫الر�سمي‪ ،‬جمل�س النواب يوم اخلمي�س املا�ضي‬ ‫�أن هيتو «مي�ي��ل �إىل تك�سا�س �أك�ث�ر م��ن ميله‬ ‫�إىل الإخ��وان امل�سلمني»‪ .‬يبدو �أن ه��ذا التعليق‬ ‫يت�ضمن دعم الواليات املتحدة‪ ،‬ولكن م�س�ؤو ًال‬ ‫�أمريكياً رفيع امل�ستوى �أخرب زمالءه �أن تعيني‬ ‫هيتو �شكل مفاج�أة للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫تعيني هيتو ُووج ��ه برف�ض ح��اد م��ن قبل‬ ‫ق �ي��ادة امل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة ال�ت��ي حت�ظ��ى بدعم‬ ‫الواليات املتحدة؛ حيث جاءت ا�ستقالة ال�شيخ‬ ‫معاذ اخلطيب رئي�س حتالف املعار�ضة‪ ،‬الذي‬ ‫ي�ب��دو �أن ال��والي��ات امل�ت�ح��دة مت�ي��ل ن �ح��وه‪ ،‬وق��د‬ ‫ب��دا ذل��ك جليا عندما اجتمع يف ميونخ بداية‬ ‫ال�شهر املا�ضي مع نائب الرئي�س جو بايدن‪ ،‬ثم‬ ‫قال اجل�نرال �سليم �إدري�س ال��ذي عني كرئي�س‬ ‫للجي�ش ال�سوري احلر‪� ،‬إنه وم�ساعديه ال ميكن‬ ‫�أن يدعموا هيتو حتى يحظى مبوافقة طيف‬ ‫وا�سع من املعار�ضة‪.‬‬ ‫ه��ذه االن�شقاقات ال�ت��ي ح��دث��ت �ضد هيتو‬ ‫ميكن �أن تنتهي عندما تعقد اجلامعة العربية‬ ‫يف ال��دوح��ة ي ��وم ال �ث�ل�اث��اء‪ ،‬وذل ��ك ع��ن ط��ري��ق‬ ‫ت���س��وي��ات ال�ترق �ي��ع ال �ت��ي مت�ي��ز ال��دب�ل��وم��ا��س�ي��ة‬ ‫ال��داخ �ل �ي��ة ال �ع��رب �ي��ة‪ .‬ه �ن��اك ح��دي��ث م�ث�لا عن‬ ‫�إمكانية اال�ستبدال بغ�سان هيتو برهان غليون‪،‬‬

‫تعيني هيتو مفاج�أة كربى ك�شفت �ض�آلة‬ ‫رغبة وا�شنطن وقلة قدرتها يف الت�أثري‬ ‫يف املناورات ال�سيا�سية يف �سوريا‬ ‫وه��و امل�ع��ار���ض ال���س��وري ال��ذي ميتلك عالقات‬ ‫ج �ي��دة م��ع ك��ل م��ن ال �� �س �ع��ودي��ة وق �ط��ر‪ ،‬ول�ك��ن‬ ‫التوترات الكامنة �سوف ت�ستمر‪.‬‬ ‫ما يحدث هنا يعود بجزء منه �إىل �أن لدى‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة وق�ط��ر � �ص��راع ط��وي��ل ع�ل��ى ال�ن�ف��وذ‪،‬‬ ‫وذلك با�ستخدام جهات االت�صال اخلا�صة بهم‬ ‫ك��وك�ل�اء ل�ه��م ه �ن��اك‪ .‬ال��دول �ت��ان اخلليجيتان‬ ‫الغنيتان ت�ستخدمان و�سائل الإع�ل�ام التابعة‬ ‫لهم –العربية لل�سعودية واجل��زي��رة لقطر‪-‬‬ ‫لت�سويق �أج�ن��دات�ه�م��ا املختلفة‪ .‬إ�ن �ه��ا مناف�سة‬ ‫مدمرة‪ ،‬وتذكرنا بالطريقة التي كانت ت�ساهم‬ ‫ف�ي�ه��ا الأن �ظ �م��ة ال�ع��رب�ي��ة ب�ت�غ��ذي��ة ع ��داء أ�م ��راء‬ ‫احلرب يف لبنان‪.‬‬ ‫امل �ف ��اج ��أة ال �ك�ب�رى ه �ن��ا ه ��و � �ض � آ�ل��ة رغ�ب��ة‬ ‫وا�شنطن وقلة قدرتها يف الت�أثري يف املناورات‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة يف � �س��وري��ا‪ ،‬ال �ت��ي ك��ان��ت جت ��ري يف‬ ‫الأ�شهر الأخ�يرة‪� .‬إحباط الواليات املتحدة من‬ ‫املعار�ضة الإ��س�لام�ي��ة ال�ق��دمي��ة‪ ،‬ق��اده��ا �إىل �أن‬ ‫تن�شئ يف اخلريف املا�ضي مظلة جديدة يقودها‬ ‫اخلطيب‪ ،‬ولكنها ابتعدت عن امل�سرح منذ ذلك‬ ‫الوقت‪.‬‬ ‫حاولت وا�شنطن منذ �أ�سبوعني منع عملية‬ ‫تعيني رئي�س وزراء؛ حيث اقرتحت �أنه وعو�ضا‬ ‫ع��ن ال�ط�ل��ب م��ن اجل��ام�ع��ة ال�ع��رب�ي��ة االع�ت�راف‬ ‫باحلكومة امل�ؤقتة بقيادة رئي�س ل�ل��وزراء‪ ،‬ف�إن‬ ‫اجلامعة ميكن �أن ت�ضمن االع�ت�راف ب�سلطة‬ ‫تنفيذية م�صغرة يقودها اخلطيب‪ .‬هذا النهج‬ ‫حظي بت�أييد كل من بريطانيا وفرن�سا و�أملانيا‪،‬‬ ‫ول �ك��ن حت��ت ال���ض�غ��ط ال �ق �ط��ري وال�ت�رك ��ي مت‬ ‫ا�ستبعاد هذه اخلطة املعتدلة‪.‬‬ ‫وق��د ق��ال فريدريك ه��وف ال��ذي ك��ان حتى‬

‫وقت قريب م�ست�شار الواليات املتحدة اخلا�ص‬ ‫لعملية االنتقال يف �سوريا ‪-‬يف مقابلة هاتفية‬ ‫م��ن �أوروب� � ��ا ا أل� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي‪� -‬إن امل�ع��ار��ض��ة‬ ‫ال�شر�سة ت�ؤ�شر على �أن على الواليات املتحدة �أن‬ ‫تدعم حكومة انتقالية على الأر���ض يف �سوريا‪،‬‬ ‫و�أن «تبتعد ع��ن دف��ع و إ�ك� ��راه امل�ع��ار��ض��ة»‪ .‬دون‬ ‫حتقيق مثل ه��ذه الغاية ‪-‬وفقا ملا يقول‪ -‬ف�إن‬ ‫«الأمور التافهة �سوف تتفوق على الأمور املهمة‬ ‫يف كل مرة» خالل مناق�شات املعار�ضة‪.‬‬ ‫منتقدو �أ�سلوب الرئي�س �أوب��ام��ا املتقاع�س‬ ‫يف �سوريا‪� ،‬سوف يجادلون ب�أن خالفات املعار�ضة‬ ‫تظهر ما يحدث عندما ترتك الواليات املتحدة‬ ‫ال �ق �ي��ادة حل�ل�ف��اء ع�ن�ي��دي��ن م�ث��ل ت��رك�ي��ا وق�ط��ر‪.‬‬ ‫مي �ك��ن ل�ل�ب�ي��ت ا ألب �ي ����ض �أن ي �ق��ول �إن ��ش�ج��ار‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة يظهر م��دى ال�ف��و��ض��ى احل��ا��ص�ل��ة يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬و�أن ي�سوغ حكمة ال��والي��ات املتحدة يف‬ ‫البقاء بعيدا‪.‬‬ ‫اجلانب اخلطري من ترك ال�سيادة لقطر‬ ‫وت��رك�ي��ا ه��ي أ�ن�ه�م��ا ي �ق��ودان ال �ث��ورات العربية‬ ‫باجتاه املزيد من احلكم الإ�سالمي‪ .‬ي�س�أل �أحد‬ ‫الدبلوما�سيني العرب املرموقني‪« :‬هل تريدون‬ ‫ت���س�ل�ي��م � �س��وري��ا م��ا ب �ع��د ا أل�� �س ��د �إىل الإخ � ��وان‬ ‫امل�سلمني؟»‪ .‬كحال الكثريين يف الوطن العربي؛‬ ‫فهو يخ�شى من �أن الإخ��وان امل�سلمني ي�سريون‬ ‫بخطى ثابتة نحو الهيمنة الإقليمية‪.‬‬ ‫ترجمة‪ :‬ق�سم الرتجمة يف مركز‬ ‫ال�شرق العربي‬

‫‪http://www.asharqalarabi.org.‬‬ ‫‪uk/mu-sa/sahafa-2292.htm‬‬


‫�إعالنـــــــــ_______________ات‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫جمعية املركز الإ�سالمي اخلريية‬

‫وظائـــف �شاغـــــرة‬

‫ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‬

‫«وال حت�سنب الذين قتلوا يف �سبيل اهلل اموت ًا بل �أحياء عند ربهم يرزقون»‬

‫عـــر�س �شهيـــــد‬

‫تعلن جمعية املركز الإ�سالمي اخلريية عن حاجتها مللء ال�شواغر التالية يف املراكز التابعة لها‪:‬‬

‫‪ )1‬م�شرف �أيتــام للعمــل يف مركــز ذيبــان‪ ،‬وفــق ال�شــروط التاليــة‪:‬‬ ‫‪ -‬خبــــرة �سنــة يف جمــــال العمــل‪.‬‬

‫ دبلوم ( �شامل) يف العلوم الإن�سانية ويف�ضل ال�شريعة‪.‬‬‫‪ -‬ال يزيد العمر عن (‪ )40‬عام ًا‪.‬‬

‫‪ )2‬باحث اجتماعي للعمل يف مركز احلاج بركات اخلريي‪ /‬النعيمة‬ ‫باحثة اجتماعية للعمل يف مركز دير عال‪ ،‬وفق ال�شروط التالية‪:‬‬ ‫‪ -‬خبــــرة �سنــــة يف جمـــال العمل‪.‬‬

‫ دبلوم ( �شامل) يف�ضل اخلدمة االجتماعية‪.‬‬‫‪ -‬ال يزيد العمر عن (‪ )45‬عام ًا‪.‬‬

‫‪ )3‬معلمـة خياطــة للعمل يف مركز البقعــة‪ ،‬وفـق ال�شـروط التاليـة‪:‬‬ ‫‪ -‬خبـــــرة ‪� 3‬سنوات يف جمال العمل‪.‬‬

‫‪� -‬شهـــادة الثانويــة العامــــة ناجــــــح‬

‫‪� )4‬أمني �صندوق للعمل يف مركز املعرا�ض‪ /‬جر�ش‪ ،‬وفق ال�شروط التالية‪:‬‬ ‫ دبلوم �شامل حما�سبة �أو علوم مالية وم�صرفية‪.‬‬‫‪ -‬العمر ال يزيد عن (‪ )45‬عام ًا‪.‬‬

‫الأمني العام ‪ /‬اليف قباعة‬

‫نقابة املعلمني الأردنيني‬

‫وظائـــف �شاغـــــرة‬

‫تعلن نقابة املعلمني الأردنيني عن رغبتها مبلء ال�شواغر التالية‪:‬‬ ‫�أوال ‪ :‬مدير �إداري للمقر الرئي�سي ‪ /‬عمان‬ ‫ ‪-‬حا�صال على ال�شهادة اجلامعية الأوىل (يف�ضل يف �أحد تخ�ص�صات العلوم الإدارية)‪.‬‬ ‫ ‪-‬خربة ‪� 7‬سنوات على الأقل يف جمال العمل الإداري‪.‬‬ ‫ ‪-‬ال يزيد عمره على ‪ 50‬عاما‪.‬‬ ‫ثانيا ‪ :‬مديـــــر مكتب �إعــــــــالمـــــي‬ ‫ ‪-‬حا�صال على ال�شهادة اجلامعية الأوىل (يف�ضل التخ�ص�ص يف الإعالم �أو العالقات العامة)‪.‬‬ ‫ ‪-‬خربة ‪� 5‬سنوات على الأقل يف املجال الإعالمي‪.‬‬ ‫ ‪-‬متقنا للغة الإجنليزية قراءة وكتابة وحمادثة‪.‬‬ ‫ ‪-‬ال يزيد عمره على ‪ 50‬عاما‪.‬‬ ‫ثالثا‪� :‬أمــــــني عهــــــــــدة ولـــــــوازم‬ ‫ ‪-‬حا�صال على دبلوم كلية املجتمع (واجتاز االمتحان ال�شامل ) يف تخ�ص�صات �إدارة‬ ‫الأعمال �أو �إدارة امل�ستودعات �أو �إدارة عامة �أو تخ�ص�ص ذي عالقة‪.‬‬ ‫ ‪�-‬أن يكون املتقدم ذكرا ولديه خربة ال تقل عن عامني يف هذا املجال‪.‬‬ ‫ ‪-‬يف�ضل �أن يكون من �سكان عمان‪.‬‬ ‫رابعا ‪ :‬موظف تعقيب ومتابعة (عدد ‪)3‬‬ ‫ ‪-‬يحمل رخ�صة الفئة الثالثة كحد �أدنى‪.‬‬ ‫ ‪-‬ال يزيد عمره على ‪ 45‬عاما‪.‬‬ ‫ ‪-‬دبلوم كلية املجتمع كحد �أدنى‪.‬‬ ‫ ‪-‬يف�ضل من لديه خربة يف امل�ؤ�س�سات احلكومية واخلا�صة‪.‬‬

‫�آخر موعد لتقدمي الطلبات االثنني ‪2 0 1 3 \4 \2 2‬‬ ‫تر�سل الطلبات على الربيد االلكرتوين‪:‬‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح اجليزة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2013-229 :‬‬ ‫التاريخ‪2013/4/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عبدالرحمن ف�ضل حممد‬

‫وعنوانه‪ :‬منجا بالقرب من اكادميية كنج‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2012/229‬‬ ‫تاريخه‪2013/2/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق اجليزة‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1866 :‬دي �ن��ار‬ ‫وال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب املحاماة‬ ‫والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬صالح زكي حممود‬ ‫زيدان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫‪j.t.u@hotmail.com‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 41 ( / 1 - 35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/3/19‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة القمة لال�سترياد والتموين‬

‫العقبة ‪ /‬وكيلها املحامي ناجي ال�ضالعني‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬ناجي زامل عبدالهادي ال�ضالعني‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عماد الدين جميل �سلمان القرالة‬

‫ال�ع�ق�ب��ة ‪ /‬ال�ع�ق�ب��ة ال �� �س��وق ال �ت �ج��اري حم�ل�ات ال�ق��رال��ة‬ ‫التجارية مقابل حمالت حراره‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لكل ما تقدم وبالت�أ�سي�س عليه تقرر‬ ‫املحكمة احلكم مبا يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬ال��زام املدعى عليه ب�أن يدفع للجهة املدعية مبلغ‬ ‫(‪ )5400‬خم�سة االف واربعمائة دينار‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬الزام املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف والفائدة‬ ‫القانونية م��ن ت��اري��خ املطالبة بها يف الئ�ح��ة ال��دع��وى‬ ‫امل��واف��ق ‪ 2013/1/16‬وحتى مت��ام ال�سداد ومبلغ (‪)275‬‬ ‫م��ا���ت��ان وخم�سة و��س�ب�ع��ون دي �ن��ارا ب��دل ات �ع��اب حم��ام��اة‬ ‫للجهة املدعية‬ ‫ق ��رارا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صد بتاريخ ‪2013/3/19‬‬

‫حمكمـــة �صلح جزاء الكرك‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 279 ( / 3 - 34‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/3/10‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عالء يو�سف عبدالقادر عبدالهادي‬ ‫ب�صفته ال�شخ�صية وب�صفته املفو�ض‬ ‫عن حمطة الوليد للمحروقات‬

‫الكرك ‪ /‬و‪ .‬م‪ .‬فا�ضل املغاربة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد عواد علي احلبا�شنة‬

‫الكرك ‪ /‬راكني ‪ -‬قرب املدر�سة‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا ملا تقدم و�سندا لل�شيك‬ ‫امل�برز ن‪ 1/‬وال��ذي مل ي��رد عك�سه او ما يناق�ضه وحيث‬ ‫ثبت للمحكمة من خالله ارتكاب امل�شتكى عليه للجرم‬ ‫امل�سند ال�ي��ه ت�ق��رر املحكمة ادان �ت��ه واحل�ك��م عليه عمال‬ ‫ب��امل��ادة ‪ 421‬عقوبات معدلة باحلب�س م��دة �سنة واح��دة‬ ‫والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫وبالن�سبة ل�لادع��اء باحلق ال�شخ�صي وحيث ان��ه ي��دور‬ ‫وجودا وعدما مع ال�شق اجلزائي وحيث انتهت املحكمة‬ ‫اىل ادان��ة امل�شتكى عليه ب��اجل��رم امل�سند اليه ل��ذا تقرر‬ ‫املحكمة وعمال باحكام املادتني ‪10‬و‪ 11‬من قانون البينات‬ ‫وامل ��ادة ‪ 278‬م��ن ق��ان��ون ال�ت�ج��ارة احل�ك��م ب��ال��زام امل��دع��ى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي بقيمة االدعاء باحلق ال�شخ�صي‬ ‫والبالغة (‪ )5501‬دينار وعمال باحكام امل��واد ‪ 161‬و‪166‬‬ ‫و‪ 167‬من قانون ا�صول املحاكمات املدنية وامل��ادة ‪46/4‬‬ ‫من قانون نقابة املحامني ت�ضمينه الر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ ‪ 400‬دينار بدل اتعاب حماماة والفائدة القانونية‬ ‫من تاريخ اال�ستحقاق وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫قرارا غيابيا قابال لالعرتا�ض �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح �� �ض��رة � �ص��اح��ب اجل�ل�ال ��ة امل �ل��ك ع �ب ��داهلل ال �ث ��اين بن‬ ‫احل�سني حفظه اهلل ورعاه يف تاريخ ‪.2013/3/10‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬

‫ل �ل �ب �ي��ع ال� �ب� �ن� �ي ��ات ق �ط �ع��ة‬ ‫ار���ض م�ساحة ‪400‬م ا�سكان‬ ‫مهند�سني االم��ان��ة قريبة‬ ‫م ��ن ط��ري��ق امل� �ط ��ار جميع‬ ‫اخلدمات بعيدة عن ا�سالك‬ ‫ال �� �ض �غ��ط ال �ع ��ايل وي �ت��وف��ر‬ ‫م�ساحات مب��واق��ع خمتلفة‬ ‫وا� �س �ع��ار م�ع�ق��ول��ة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ح��و���ض‬ ‫ال��دم �ي �ن��ة م �ق��اب��ل ال�ظ�ه�ير‬ ‫م���س��اح��ة ‪ 14‬دومن تنظيم‬ ‫االر�� � � ��ض � �س �ك��ن ب خ��ا���ص‬ ‫ت���ص�ل��ح ل�لا��س�ت�ث�م��ار ب�سعر‬ ‫م �ن��ا� �س��ب ل �ل �ج��ادي��ن ه��ات��ف‬ ‫‪0795470458‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � � � ��ض ل �ل �ب �ي ��ع يف خ ��رب ��ة‬ ‫م���س�ل��م ل��وح��ة ‪ 33‬م���س��اح��ة‬ ‫‪920‬م ق��ري �ب��ة م ��ن � �ش��ارع‬ ‫املغناطي�س مرتفعة ت�صلح‬ ‫لبناء عمارة ا�سكانية هاتف‬ ‫‪0772336450‬‬ ‫‪--------------------‬‬

‫بكل فخر ًا واعتزازا و�شموخ تزف‬

‫عائلة اخلطيب الك�سواين‬ ‫�شهيدها البطل ال�شاب‬

‫حممد يو�سف حممد اخلطيب الك�سواين‬

‫«�أبو علي»‬

‫‪ -‬خبــــــــرة �سنـــة يف جمــال العمل‪.‬‬

‫فعلى من يرغب بالتقدم للوظائف �أعاله مراجعة املراكز املذكورة‪ ،‬م�صطحبني معهم ال�سرية الذاتية‬ ‫(باللغــة العربيـة) و�صــورة عــن امل�ؤهـل العلمــي وبطاقــة الأحــوال ال�شخ�صيــــة و�صـــورة �شخ�صيــة‪،‬‬ ‫وذلك خالل �أ�سبوع من ن�شر الإعالن‪ .‬لال�ستف�سار‪ :‬هاتف ‪ 5 6 9 2 7 8 9‬فرعي (‪.)255‬‬

‫ار� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف اجل�ب�ي�ه��ة‬ ‫ار� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ال�ك��ر��س��ي‬ ‫م �ق ��اب ��ل ا�� � �س � ��واق ال �� �س�ل�ام‬ ‫م � �� � �س � ��اح � ��ة ‪ 1385‬م�ت�ر‬ ‫واج� �ه ��ة ‪ 42‬م�ت�ر � �س �ك��ن ب‬ ‫ب� ��اح � �ك� ��ام خ ��ا�� �ص ��ة م �ك �ت��ب‬ ‫ج ��وه ��رة ال �� �ش �م��ال ت�ل�ف��ون‬ ‫‪ 0797720567‬ت�ل�ف��اك����س‪:‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ق � ��رب ��س�ك��ن‬ ‫�أميمة م�ساحة ‪ 4‬دومن على‬ ‫� �ش ��ارع�ي�ن ب �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫وي��وج��د اخ��رى ‪760‬م �سكن‬ ‫ب ت�صلح ا�ستثماري ا�سكاين‬ ‫م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة ال �� �ش �م��ال‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ام زوت�ي�ن��ة‬ ‫حو�ض ‪ 2‬املقرن م�ساحة ‪750‬‬ ‫مرت �سكن ب على �شارعني‬ ‫��ش��ارع ‪ 14‬م�تر م��وق��ع مميز‬ ‫ت�صلح مل���ش��روع ا��س�ت�ث�م��اري‬ ‫م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة ال �� �ش �م��ال‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪--------------------‬‬

‫للبيع ار���ض �سكن ج ‪512‬م‪2‬‬ ‫‪ /‬ال � � ��زه � � ��ور ‪� � /‬ض��اح �ي��ة‬ ‫احل � � � ��اج ح �� �س ��ن ‪ /‬امل ��وق ��ع‬ ‫مم � �ي ��ز ال� ��� �س� �ع ��ر م �ن��ا� �س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار� � ��ض ا��س�ت�ث�م��اري��ة‬ ‫احل �ل�اب ��ات ق� ��رب امل�ن�ط�ق��ة‬ ‫احل ��رة ع�ل��ى ث�ل�اث � �ش��وارع‬ ‫امل � �� � �س � ��اح � ��ة ‪ 17‬دومن ‪/‬‬ ‫فر�صة ا�ستثمارية ناجحة‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع ا��س�ت�ث�م��اري��ة‬ ‫امل � ��ا�� � �ض � ��ون � ��ة ح � ��و� � ��ض ‪12‬‬ ‫ال ��دب� �ي ��ة ث � ��اين من � ��رة م��ن‬ ‫� � �ش � ��ارع ال‪ 100‬امل �� �س��اح��ة‬ ‫‪ 22‬دومن ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ع � ��دة ق �ط ��ع ��س�ك��ن‬ ‫ب م��ن ارا�� �ض ��ي ال��ر��ص�ي�ف��ة‬ ‫‪ /‬ال� �ق ��اد�� �س� �ي ��ة ح� ��و�� ��ض ‪9‬‬ ‫ق � ��رق � �� � ��ش ‪ /‬امل � �� � �س� ��اح� ��ات‬

‫‪17‬‬

‫الذي ا�ست�شهد ليلة �أم�س الأول يف �سوريا ‪ /‬معركة حترير حلب‬

‫تقبل التهاين يف منزل والده الكائن‬ ‫يف وادي عبدون قرب ال�سفارة امل�صرية‬

‫�سائلني املوىل عز وجل �أن يدخله اجلنة مع الأنبياء وال�صديقني‬ ‫وال�شهداء وال�صاحلني وح�سن �أولئك رفيقا‬ ‫هاتف‪0799076432 :‬‬ ‫�إنا هلل و�إنا �إليه راجعون‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء‬ ‫جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء‬ ‫جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1047( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ع �ب��دال��رح �م��ن ن���ض��ال‬ ‫حممد الن�صريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1047( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ع �ب��دال��رح �م��ن ن���ض��ال‬ ‫حممد الن�صريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫املهنة‪� :‬شركة العمر‪� 3 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬عمان ‪ /‬اب��و علندا بعد اجلمرك‬ ‫باجتاه ابو علندا قبل �شركة �سلطي للحديد‬ ‫بـ‪ 500‬مرت مقابل الكازية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/4/24‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة ا�سمنت الراجحي امل�ساهمة‬ ‫اخلا�صة املحدودة‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫املهنة‪ :‬يعمل يف مكتب تك�سي �صالح الدين �سائق‬ ‫العمر‪� 32 :‬سنة‬ ‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اب� ��و ع �ل �ن��دا ب �ع��د دوار‬ ‫اجلمرك باجتاه ابو علندا قبل �شركة �سلطي‬ ‫للحديد بـ‪ 500‬مرت مقابل الكازية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/4/24‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م أ�ع�ل�اه وال �ت��ي أ�ق��ام�ه��ا عليك احل��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة ا�سمنت الراجحي امل�ساهمة‬ ‫اخلا�صة املحدودة‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2013/183‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/4/11 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2013/185‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/4/11 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ال�شركة املتطابقة لتجارة‬ ‫اال�سمنت واحلديد ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫حممد فايز طريف اكي‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب ‪ -‬املدنية ال�صناعية ‪-‬‬ ‫الباب االول‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 455 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬كامل علي حممود‬ ‫ابو النادي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ايهاب عبدالرحيم‬ ‫عبداحلافظ ابو عو�ض‬

‫علي يو�سف عبدالقادر الك�سجي‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب ‪ -‬قرب دوار الطيارة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 250 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ك��ام��ل ع�ل��ي اب��و‬ ‫النادي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫تبليغ قرار حكم بالن�شر �صادر عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق بني عبيد‬ ‫رقم الدعوى ‪ 2012/530‬تاريخ احلكم ‪2013-4-9 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه ‪ :‬علي �سالمة احمد �شطناوي – اربد‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬زياد خري احمد ال�سعد‬ ‫املطلوب تبليغه ‪ :‬جميل حممود احمد‬ ‫عناونه ‪ :‬اربد – احل�صن‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬عمال باحكام امل��ادة الثانية من القانون‬ ‫رق��م ‪ 9‬ل�سنة ‪ 1953‬وف�ق��ا لآخ��ر ت�ع��دي�لات ق��ان��ون تق�سيم‬ ‫االم��وال غري املنقولة امل�شرتكة احلكم بازالة ال�شيوع يف‬ ‫قطعة االر� ��ض (‪ )11‬ح��و���ض(‪ )20‬ال�شياح اجل�ن��وب��ي من‬ ‫ارا�ضي قرية مزرعة مترية وذلك بتق�سيمها بني ال�شركاء‬ ‫اىل اربعة قطع م�ؤقتة على النحو التايل ‪:‬‬ ‫تخ�صي�ص قطعة االر���ض رق��م ‪ 1‬م��ؤق��ت كاملة لل�شريك‬ ‫جميل حممود احمد‬ ‫تخ�صي�ص قطعة االر�ض رقم ‪ 2‬م�ؤقت كاملة لل�شريك علي‬ ‫�سالمة احمد �شطناوي‬ ‫ج‪ -‬تخ�صي�ص قطعة االر�ض رقم ‪ 3‬م�ؤقت لل�شريكني‪:‬‬ ‫احمد ح�سني علي حما�سنة – وله ‪ 135‬ح�صة ‪.‬‬ ‫علي ابراهيم احمد �صمادي – وله ‪ 201‬ح�صة ‪.‬‬ ‫د‪ -‬تخ�صي�ص قطعة االر���ض رق��م ‪ 4‬م�ؤقت لل�شريك علي‬ ‫مفلح عو�ض �شطناوي‬ ‫‪ -2‬ال ��زام ال�شريكني جميل حم�م��ود اح�م��د وع�ل��ي مفلح‬ ‫عو�ض �شطناوي بدفع الزيادة النقدية يف قيمة ح�ص�صهما‬ ‫التي قابلها نق�ص يف ح�ص�ص ال�شركاء علي �سالمة احمد‬ ‫��ش�ط�ن��اوي واح�م��د ح�سني ع�ل��ي حما�سنة وع�ل��ي اب��راه�ي��م‬ ‫احمد �صمادي بواقع ‪ 256‬دينار تدفع من قبل ال�شريك‬ ‫ج�م�ي��ل حم �م��ود اح �م��د وم�ب�ل��غ ‪ 96‬دي �ن��ار ت��دف��ع م��ن قبل‬ ‫ال���ش��ري��ك ع�ل��ي مفلح ع��و���ض ال���ش�ط�ن��اوي ل�ل���ش��رك��اء علي‬ ‫�سالمة احمد �شطناوي بواقع ‪ 212‬دينار واحمد ح�سني‬ ‫علي حما�سنة بواقع ‪ 56‬دينار وعلي ابراهيم احمد �صمادي‬ ‫بواقع ‪ 84‬دينار ‪.‬‬ ‫‪ -3‬اعتبار تقرير اخلربة النهائي وملف املعاملة االفرازية‬ ‫جزءا ال يتجز أ� من هذا القرار ‪.‬‬ ‫‪ -4‬عمال باحكام املادة ‪ 12‬من ذات القانون الزام ال�شركاء‬ ‫امل��دع�ين وامل��دع��ى عليه جميعا ب��ال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف كل‬ ‫ح�سب ح�صته يف �سند الت�سجيل وت�ضمني امل��دع��ى عليه‬ ‫مبلغ (‪ )200‬دينار اتعاب حماماة ‪.‬‬ ‫ق � ��راراً وج��اه �ي �اً ب�ح��ق امل��دع�ي�ن ومب �ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه‬ ‫قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا يف ‪2013-4-9‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2013/184‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/4/11 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد احمد مو�سى ابو ليلى‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب ‪ -‬قرب املركز الأمني ‪-‬‬ ‫قرب م�سجد احمد جرب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ك��ام��ل ع�ل��ي اب��و‬ ‫النادي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫العالناتكم يف‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬ ‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب عام ال�شرك ـ ــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكم ــال اج ــراءات ت�صفيـ ــة‬ ‫�شركة خمي�س عالن ورمزي نوفل وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )105495‬بتاريخ ‪ 2012/10/4‬اعتبار من تاريخ ن�شر‬ ‫هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برها ن عكرو�ش‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2013/184‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/4/11 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫خالد احمد حممد عبداهلل‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب ‪ -‬خلف املركز الأمني‬ ‫القدمي ‪ -‬قرب م�سجد احمد جرب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ك��ام��ل ع�ل��ي اب��و‬ ‫النادي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1101( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احمد عز الدين احمد عقيالن‬

‫وع �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ -‬ال � �ي� ��ادودة ب�ج��ان��ب‬ ‫م�شاتل امل�صري ‪� -‬صاحب مزرعة احمد‬ ‫عقيالن‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 125 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ام�ي�ن م�صباح‬ ‫عبداهلل ابو ح�سنني املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫‪500‬م‪ 2‬اال� �س �ع��ار م�ن��ا��س�ب��ة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫للبيع ار� ��ض ا��س�ت�ث�م��اري��ة ‪/‬‬ ‫زراعية قاع خنا من ارا�ضي‬ ‫ال��زرق��اء امل���س��اح��ة ‪ 11‬دومن‬ ‫و‪500‬م‪ 2‬ع� �ل ��ى � �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ام� ��ام� ��ي وخ� �ل� �ف ��ي ال �� �س �ع��ر‬ ‫‪ 7‬االف ك� ��ام� ��ل ال �ق �ط �ع��ة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار� � ��ض ا��س�ت�ث�م��اري��ة‬ ‫امل��ا��ض��ون��ة ح��و���ض ‪ 3‬امل�شقل‬ ‫لوحة ‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومن��ات‬ ‫و‪360‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل � �ل � �ب � �ي ��ع ار� � � � � � ��ض ت �� �ص �ل��ح‬ ‫ل�لا� �س �ت �ث �م��ار ال �� �س �ي��اح��ي ‪/‬‬ ‫عجلون ‪ /‬قريبة م��ن قلعة‬ ‫الرب�ض ‪ /‬امل�ساحة ‪ 4‬دومنات‬ ‫و‪283‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬

‫للبيع ار�ض �صناعات ثقيلة‬ ‫‪ /‬ح��و���ض ح �ن��و ال �ك �� �س��ار ‪/‬‬ ‫امل���س��اح��ة دومن و‪932‬م‪/ 2‬‬ ‫واج �ه��ة ‪50‬م ‪ /‬ق��ري�ب��ة من‬ ‫دوار زم��زم ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫�شـــــــقق �شــــــــــقق‬ ‫ل �ل �ب �ي ��ع امل � �ق ��اب � �ل �ي�ن � �ش �ق��ة‬ ‫ار� �ض �ي��ة م �� �س��اح��ة ‪150‬م ‪3‬‬ ‫نوم حمامني ما�سرت �صالة‬ ‫و�صالون مطبخ راكب تر�س‬ ‫ام� ��ام� ��ي ‪ 30‬م �ت�ر ق��رم �ي��د‬ ‫مدخل م�ستقل كراج م�صعد‬ ‫عمر البناء �سنة قريبة من‬ ‫�شارع احلرية ويتوفر لدينا‬ ‫�شقق ب��ال��ذراع واليا�سمني‬ ‫وم ��واق ��ع اخ � ��رى م��ؤ��س���س��ة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ��ض��اح�ي��ة ال�ي��ا��س�م�ين‬ ‫�شقة م�ساحة ‪150‬مرت ‪ 3‬نوم‬ ‫ح�م��ام�ين ��ص��ال��ة و��ص��ال��ون‬ ‫مطبخ راك��ب ب�ل��وط تدفئة‬ ‫م��رك��زي��ة ب��رن��دت�ين حماية‬

‫العمارة بدون م�صعد ب�سعر‬ ‫معقول م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫ال � �ع � �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي ��ع م � �ن � ��زل م �� �س �ت �ق��ل‬ ‫ع �ل��ى ار� � ��ض ‪433‬م‪�� 2‬س�ك��ن‬ ‫د م �ق��ام عليها ب �ن��اء ‪4 192‬‬ ‫واج �ه��ات ح�ج��ر مم�ك��ن بناء‬ ‫‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع �ل��ى � �ش��ارع�ين‬ ‫ام � ��ام � ��ي وخ� �ل� �ف ��ي امل ��وق ��ع‬ ‫اليا�سمني ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫للبيع ع �م��ارة جت ��اري على‬ ‫ار���ض ‪518‬م‪ 2‬البناء ‪966‬م‪2‬‬ ‫ع � � �ب � � ��ارة ع � � ��ن ‪ 5‬حم �ل��ات‬ ‫جت� � ��اري� � ��ة ع � �ل� ��ى ال � �� � �ش� ��ارع‬ ‫الرئي�سي و‪� 6‬شقق �سكنية‬ ‫ج�ب��ل ع �م��ان � �ش��ارع الأم�ي�ر‬ ‫حم �م ��د ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫متفرقـــــــــات‬ ‫متفرقات‬ ‫مكتب وادي الطي العقاري‬

‫ل�صاحبه ع��ز ال��دي��ن �صالح‬ ‫ط��ه ��ش�م��ايل م���س�ج��د نعيم‬ ‫ب��ن م�سعود وخلف مدار�س‬ ‫بيت املقد�س بخربة ال�سوق‬ ‫لال�ستف�سار‪0786756927 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫�أ� �س �ت��اذ ث��ان��وي��ة ع��ام��ة على‬ ‫ا� �س �ت �ع��داد إلع� �ط ��اء درو� ��س‬ ‫خ�صو�صي يف مادة الفيزياء‬ ‫هاتف‪0795201894 :‬‬

‫مطلـــــــــــوب‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلوب لل�شراء منازل �شقق‬ ‫ع �م��ارات جم�م�ع��ات جت��اري��ة‬ ‫و��س�ك�ن�ي��ة وارا�� �ض ��ي �سكنية‬ ‫وجت ��اري ��ة وزراع� �ي ��ة ال يهم‬ ‫امل�ساحة بالبنيات اليا�سمني‬ ‫امل �ق��اب �ل�ي�ن ال � � � ��ذراع ط��ري��ق‬ ‫امل �ط��ار ال � �ي ��ادودة وامل �ن��اط��ق‬ ‫املحيطة من املالك مبا�شرة‬ ‫م � ��ؤ� � �س � �� � �س ��ة ال� �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال � �ع � �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫مطلوب ارا�ضي ا�ستمثارية‬ ‫ت�صلح لال�ستثمار الناجح‪/‬‬ ‫يف�ضل م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫م �ط �ل��وب ل �ل �� �ش��راء م �ن��ازل‬ ‫� �ش �ق��ق ع � �م� ��ارات جم �م �ع��ات‬ ‫جت��اري��ة و��س�ك�ن�ي��ة وارا� �ض��ي‬ ‫�سكنية وجت��اري��ة وزراع �ي��ة‬ ‫ال ي�ه��م امل���س��اح��ة بالبنيات‬ ‫اليا�سمني املقابلني ال��ذراع‬ ‫ط ��ري ��ق امل � �ط� ��ار ال � �ي � ��ادودة‬ ‫واملناطق املحيطة من املالك‬ ‫مبا�شرة من املالك مبا�شرة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫م �ط �ل��وب ارا� � �ض� ��ي ��س�ك�ن�ي��ة‬ ‫��ض�م��ن م �ن��اط��ق ع �م��ان من‬ ‫املالك مبا�شرة ‪ /‬اليا�سمني‬ ‫‪ /‬ال � ��زه � ��ور ‪ /‬ال � � � � ��ذراع ‪/‬‬ ‫امل �ق��اب �ل�ين � �ش��ارع احل��ري��ة‪/‬‬ ‫��ش�ف��ا ب � ��دران ‪ /‬اب ��و ن�صري‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬


‫‪18‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫لإعالناتكم يف‬ ‫هاتف‪5692853 / 5692852 :‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬


‫ةفاقث‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬بداية اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/9868 :‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة ب�ت�ب�ل�ي��غ ق � ��رار احل �ب ����س اىل‬ ‫املدين‬ ‫املدين ‪ :‬عبداهلل احمد حامد املومني‬ ‫ق ��ررت رئ��ا� �س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب ��د حب�سك‬ ‫مدة ‪ 14‬يوم لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره ‪ 170‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد م�ؤ�س�سة العقاب‬ ‫لتكنولوجيا املياه‪/‬وكيلها املحامي‬ ‫ب�شر اخل�ط�ي��ب ف��اذا مل ت ��ؤد الدين‬ ‫او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص عليه يف‬ ‫امل��اده ‪ 5‬من قانون التنفيذ با�سئناف‬ ‫قرار احلب�س خالل ا�سبوع من تاريخ‬ ‫تبليغك �سينفذ ه��ذا ال �ق��رار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬بداية اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/10184 :‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة ب�ت�ب�ل�ي��غ ق � ��رار احل �ب ����س اىل‬ ‫املدين‬ ‫املدين ‪ :‬جهاد حممد م�سلم م�شاقبة‬ ‫ق ��ررت رئ��ا� �س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب ��د حب�سك‬ ‫مدة ‪ 30‬يوم لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره ‪ 220‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد م�ؤ�س�سة العقاب‬ ‫لتكنولوجيا املياه فاذا مل ت�ؤد الدين‬ ‫او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص عليه يف‬ ‫امل��اده ‪ 5‬من قانون التنفيذ با�سئناف‬ ‫قرار احلب�س خالل ا�سبوع من تاريخ‬ ‫تبليغك �سينفذ ه��ذا ال �ق��رار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬بداية اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/10242 :‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة ب�ت�ب�ل�ي��غ ق � ��رار احل �ب ����س اىل‬ ‫املدين‬ ‫املدين ‪� :‬شادي �صادق فريد يون�س‬ ‫عنوانه ‪ :‬الزرقاء حي مع�صوم‬ ‫ق ��ررت رئ��ا� �س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب ��د حب�سك‬ ‫مدة ‪ 20‬يوم لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره ‪ 260‬دينار‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد م�ؤ�س�سة العقاب‬ ‫لتكنولوجيا املياه فاذا مل ت�ؤد الدين‬ ‫او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص عليه يف‬ ‫امل��اده ‪ 5‬من قانون التنفيذ با�سئناف‬ ‫قرار احلب�س خالل ا�سبوع من تاريخ‬ ‫تبليغك �سينفذ ه��ذا ال �ق��رار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬بداية اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/9865 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪ :‬انور عبداهلل حممود املحارمه‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ بداية اربد حب�سك‬ ‫م��دة ‪ 20‬ي��وم لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره ‪ 260‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال���س�ي��د م� ؤ���س���س��ة ال�ع�ق��اب‬ ‫لتكنولوجيا امل �ي��اه ‪/‬وك�ي�ل�ه��ا امل�ح��ام��ي‬ ‫ب���ش��ر اخل �ط �ي��ب ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص عليه يف‬ ‫امل ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف‬ ‫ق��رار احلب�س خ�لال ا�سبوع م��ن تاريخ‬ ‫ت�ب�ل�ي�غ��ك ��س�ي�ن�ف��ذ ه ��ذا ال �ق ��رار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬بداية اربد‬ ‫رقم الق�ضية‪2012/10183 :‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة ب�ت�ب�ل�ي��غ ق� ��رار احل �ب ����س اىل‬ ‫املدين‬ ‫املدين ‪ :‬ربيع احمد علي الربابعه‬ ‫عنوانه ‪:‬الزرقاء حي مع�صوم‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك‬ ‫مدة ‪ 20‬يوم لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره ‪ 200‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد م�ؤ�س�سة العقاب‬ ‫لتكنولوجيا املياه فاذا مل ت�ؤد الدين‬ ‫او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص عليه يف‬ ‫املاده ‪ 5‬من قانون التنفيذ با�سئناف‬ ‫قرار احلب�س خالل ا�سبوع من تاريخ‬ ‫تبليغك �سينفذ ه��ذا ال�ق��رار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬بداية اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/10181‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة ب�ت�ب�ل�ي��غ ق� ��رار احل �ب ����س اىل‬ ‫املدين‬ ‫امل � ��دي � ��ن ‪ :‬حم � �م ��د راغ � � � ��ب خ �ل��ف‬ ‫النجر�س‬ ‫عنوانه ‪:‬الزرقاء ‪ /‬حي مع�صوم‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك‬ ‫مدة ‪ 20‬يوم لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره ‪ 160‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد م�ؤ�س�سة العقاب‬ ‫لتكنولوجيا املياه فاذا مل ت�ؤد الدين‬ ‫او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص عليه يف‬ ‫املاده ‪ 5‬من قانون التنفيذ با�سئناف‬ ‫قرار احلب�س خالل ا�سبوع من تاريخ‬ ‫تبليغك �سينفذ ه��ذا ال�ق��رار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-983( /11-2‬سجل عام‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫ح�سام حرب �سامل �سند‬ ‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اجل ��وي ��دة م�ق��اب��ل‬ ‫مطعم ابو زغلة خلف كازية العدوان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 6660 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬حممد حممود‬ ‫حممد الكيخيا املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اعالن بيع مركبة �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫جن ــوب عمــان يف الق�ضيــة التنفيذية ذات‬ ‫الرقم (‪ 2012/1569‬ب) واملتكونة بني‬ ‫املحكوم له ايهم عواد حممد ابراهيم واملحكوم‬ ‫عليه ‪ /‬املدين حممد عبدالرحمن عبد خليفة‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق الر�صيفة‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-679( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫نزيه �صالح عبداهلل جربان‬ ‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬خريبة ال�سوق قرب‬ ‫االمانة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 2000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ن��ادر نعيم عي�سى‬ ‫ح�سن املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� 2012/1172‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/4/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬ح�سن م�صطفى علي �شقديح‬ ‫‪ -2‬حممود ح�سن م�صطفى �شقديح‬ ‫وعنوانه‪ :‬القوي�سمة ‪ -‬حي النهارية ‪-‬‬ ‫مقابل بقالة امل�صري‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2011/2529‬‬ ‫تاريخه‪2012/12/26 :‬‬ ‫حم��ل � �ص��دوره ‪ :‬حم�ك�م��ة ��ص�ل��ح حقوق‬ ‫جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬ثمامنائة وثالثة‬ ‫و� �س �ت��ون دي �ن ��ار وال ��ر� �س ��وم وامل �� �ص��اري��ف‬ ‫واالتعاب‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬سليمان جبايل‬ ‫م�صطفى احمد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫�صلح‬ ‫حمكمة‬ ‫حقو�� جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1081( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫حممد فرحان مقبول ال�شموط‬ ‫وع �ن ��وان ��ه‪ :‬ال��روي �� �ش��د ‪ -‬م��رت��ب ق �ي��ادة‬ ‫ال�ب��ادي��ة امللكية ال��روي���ش��د م��رك��ز ب��ادي��ة‬ ‫مقاط �سكن اجليزة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬زي �ن��ب ��ش�ح��اده‬ ‫عبداملجيد حممد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1083( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫هبة ابراهيم ح�سني الرحمي‬ ‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ -‬ح ��ي ن� ��زال ‪� -‬آخ ��ر‬ ‫�سرفي�س نزال‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 300 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬زي �ن��ب ��ش�ح��اده‬ ‫عبداملجيد حممد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء‬ ‫جنوب عمان‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2563( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫�صالح حممود حممد ا�سماعيل‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ج�ب��ل احل���س�ين ‪ /‬م��وظ��ف يف‬ ‫�شركة فيالدلفيا للت�أمني‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2012-2487‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/5/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1700 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬احمد علي بدوي‬ ‫العواوده املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 572 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة البحر االحمر لل�صناعات املعدنية‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ت�ب�ل�ي��غ وك �ي �ل��ه امل �ح��ام��ي تلمر‬ ‫خري�س و�آخرون ‪ /‬عنوانهم‪ /‬ال�شمي�ساين‬ ‫‪� 12‬شارع الثقافة ‪ -‬جممع النا�صر ‪ -‬ط‪3‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/5/6‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال� ��دع� ��وى رق� ��م �أع �ل ��اه وال� �ت ��ي �أق��ام �ه��ا‬ ‫ع�ل�ي��ك امل ��دع ��ي‪ :‬ع �ث �م��ان � �ص��ال��ح ع�ث�م��ان‬ ‫عبداللطيف‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫التاريخ ‪2013/4/15‬‬ ‫الرقم ‪ 2012/1569‬ب‬ ‫يعلن للعموم ب���أن��ه م��ط��روح للبيع ب��امل��زاد العلني يف‬ ‫الق�ضية التنفيذية رق��م اع�لاه وع��ن طريق دائ��رة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية جنوب عمان ويف كراج (الأردن)‬ ‫املركبة رقم (‪ )12-90998‬نوع تويوتا يكر�س لون‬ ‫ا�سود موديل ‪ 2006‬والعائدة ملكيتها للمدين حممد‬ ‫عبدالرحمن عبد خليفة واحلالة العامة للمركبة ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ا�ضافات املركبة �سنرت ‪ -‬بور ا�ستريجن ‪ +‬مكيف ‪+‬‬ ‫زج��اج كهرباء ‪ +‬ايرباك ‪ +‬كرا�سي جلد ‪ +‬ك�شافات‬ ‫امامية ‪ +‬مرايا كهرباء‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال�شا�صيات االمامية جيدة‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال�شا�صيات اخللفية جيدة‬ ‫‪ -4‬املحرك جيد‬ ‫‪ -5‬مراية اجلنب الي�سار مك�سورة‪.‬‬ ‫‪ -6‬الهيكل العام اخلارجي جيد‬ ‫وقد مت تقدير قيمة املركبة مببلغ وقدره �سبعة االف‬ ‫وخم�سمائة دينار فعلى من يرغب باملزاودة التواجد‬ ‫يف كراج الأردن يف متام ال�ساعة الواحدة يوم االثنني‬ ‫املوافق ‪ 2013/4/22‬م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من القيمة‬ ‫امل��ق��درة والبالغة ‪ 7500‬دي��ن��ار م��ع العلم ب���أن ر�سم‬ ‫الداللة والطوابع تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 1939( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬غ�سان العمري‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫�سامي ح�سن علي ابو عابد‬

‫العمر‪� 33 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬العلكومية ‪ -‬بجانب خمبز‬ ‫الناطور‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح �� �ض ��ورك ي � ��وم ال� �ث�ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/4/30‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬سليمان خليل عبدالرحيم ال�شوبكي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 438 ( / 1-13‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ح�سام حممد خليل‬ ‫عمريه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫نعمان زهري نعمان �سالم‬

‫الر�صيفة ‪ /‬طريق ياجوز ‪ -‬مثلث اجلبل‬ ‫ال�شمايل‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/4/28‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬اب��راه�ي��م ع�ب��داهلل عبدالر�سول‬ ‫احلروب‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حمكم ــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪114 ( / 1 - 2‬‬ ‫‪� )2013‬سجل عام‬‫تاريخ احلكم ‪2013/4/4‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫اميان وليد ابراهيم ابو طوق‬

‫عمان ‪ /‬جبل الزهور الدوار قرب خمابز‬ ‫ال�صادق‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫هدى حلمي احمد ال�شنيطي‬

‫عمان ‪ /‬القوي�سمة قرب بنك اال�سكان‬ ‫خال�صة احلكم‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬الزام املدعى عليها ب�أن تدفع للمدعية‬ ‫مبلغ وقدره مائتي دينار ورد املطالبة مبا‬ ‫زاد عن ذلك‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬الزام املدعى عليها بالر�سوم الن�سبية‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫ح �ك �م��ا وج ��اه �ي ��ا ب �ح��ق امل ��دع �ي ��ة ومب �ث��اب��ة‬ ‫ال ��وج ��اه ��ي ب �ح ��ق امل� ��دع� ��ى ع �ل �ي �ه��ا ق��اب�لا‬ ‫لال�ستئناف ��ص��در ب��ا��س��م ح���ض��رة �صاحب‬ ‫اجلاللة امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني‬ ‫حفظه اهلل يف ‪.2013/4/4‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 3558 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/3/26‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ح�سام ر�شاد حممد ابو اجلود‬

‫عمان ‪ /‬وكيله املحامي جمال جرب‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬جمال علي حممد جرب‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عي�سى حممد ح�سن ابحي�ص‬

‫عمان‪ /‬العلكومية املقابلني حمالت توفيق احلداد‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال��زام املدعى عليه باملبلغ املدعى به والبالغ (‪)2500‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال��زام املدعى عليه ب�أن يدفع غرامة خلزينة الدولة‬ ‫مقدارها (‪ )500‬خم�سمائة دينار كغرامة تعادل خم�س‬ ‫ال��دي��ن امل ��ذك ��ور � �س �ن��دا الح �ك��ام امل � ��ادة ‪/7‬و م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال��زام املدعى عليه بر�سوم وم�صاريف هذه الدعوى‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد‬ ‫التام ومبلغ (‪ )125‬مائة وخم�سة وع�شرون دينار اتعاب‬ ‫حماماة مع تثبيت احلجز التحفظي‪.‬‬ ‫قرارا وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم �صاحب‬ ‫اجل�لال��ة امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين ب��ن احل�سني حفظه اهلل‬ ‫ورعاه بتاريخ ‪.2013/3/26‬‬

‫‪19‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬ ‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/1428:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/4/11 :‬‬ ‫ا� �س��م امل��دي��ن ‪ :‬ع�م��ر ع�ب��د ال �ع��زي��ز عبد‬ ‫الرحمن اليا�سني‬ ‫ع �ن��وان��ه ‪ :‬ال� ��زرق� ��اء – وادي احل�ج��ر‬ ‫ال�شارع الرئي�سي‬ ‫ال���س�ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي رق ��م ب �ـ�لا ت��اري��خ‬ ‫‪2012/5/5‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬الزرقاء‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 260:‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬م�ؤ�س�سة العقاب‬ ‫لتكنوجليا املياه ‪ /‬وكيلها املحامي ب�شر‬ ‫اخلطيب املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل ��ده ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬ ‫رقم الدعوى التنف��ذي ‪2013/1310:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/4/11 :‬‬ ‫ا�� �س ��م امل ��دي ��ن ‪ :‬حم �م��د را�� �ش ��د حم�م��د‬ ‫العجالني‬ ‫عنوانه ‪ :‬الزرقاء – الر�صيفة –ا�سكان‬ ‫طالل‪.‬‬ ‫ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي رق ��م ب �ل�ا ت��اري��خ‬ ‫‪2012/11/5‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬الزرقاء‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 200:‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬م�ؤ�س�سة العقاب‬ ‫لتكنوجليا املياه ‪/‬وكيلها املحامي ب�شر‬ ‫اخلطيب املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل ��ده ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬

‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2013/132 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/3/31 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممود �سميح حممود حممود‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬اخ ��ر ع �ن��وان ل��ه ‪�� /‬س�ح��اب ‪-‬‬ ‫جممع �سحاب التجاري ‪ -‬ط‪3‬‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2012/234‬‬ ‫تاريخه‪2012/11/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪�:‬صلح حقوق �سحاب‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 716 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪�� :‬ش��رك��ة اخل�ي��ول‬ ‫للأمن واحلماية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫حمكمـــة �صلح جزاء العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 121 ( / 3 - 35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/3/26‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة القمة لال�سترياد والتموين‬

‫العقبة ‪ /‬وكيلها املحامي ناجي ال�ضالعني‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬ناجي زامل عبدالهادي ال�ضالعني‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد عطا اهلل م�سلم البطو�ش‬

‫ال�ع�ق�ب��ة ‪ /‬ال�ت�ج��اري��ة االوىل ‪ -‬ب��دالل��ة وك�ي��ل امل�شتكية‬ ‫املحامي ناجي ال�ضالعني‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬لكل م��ا ت�ق��دم بالت�أ�سي�س عليه تقرر‬ ‫املحكمة احلكم مبا يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬ادان��ة امل�شتكى عليه بجرم ا�صدار �شيك ال يقابله‬ ‫ر�صيد خالفا‪ ،‬الحكام املادة (‪ )421‬من قانون العقوبات‬ ‫م�ك��رر ��س��ت م ��رات واحل �ك��م عليه باحلب�س �سنة واح��دة‬ ‫والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم عن كل �شيك‬ ‫وعمال باحكام امل��ادة (‪ )72‬من قانون العقوبات تنفيذ‬ ‫اح��دى ال�ع�ق��وب��ات وه��ي احلب�س �سنة واح ��دة وال��ر��س��وم‬ ‫والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬عمال باملواد (‪ 185‬و‪ 263‬و‪ 278‬و‪/260/1‬ب) من‬ ‫قانون التجارة وامل��ادت�ين (‪ 10‬و‪ )11‬من قانون البنيات‬ ‫واملادتني (‪ 161‬و‪ )166‬من اال�صول املدنية‪ ،‬الزام املدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ب ��أن يدفع للمدعية مبلغ الف‬ ‫وثمانية و�ستني دي�ن��ار‪ ،‬وت�ضمينه الر�سوم وامل�صاريف‬ ‫وال�ف��ائ��دة القانونية م��ن ت��اري��خ املطالبة بها يف الئحة‬ ‫ال��دع��وى وح�ت��ى ال���س��داد ال�ت��ام ومبلغ م��ائ��ة دي�ن��ارا بدل‬ ‫اتعاب حماماة للمدعية‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫�صباح جديد‬


‫‪21‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫«�أ�سود غمدان» تُنهي الدوري قبل موعده الر�سمي‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫شباب األردن يعلنها رسمي ًا‪ :‬أنا البطل الحقيقي‬ ‫معاناة القطبني ت�ستمر والهبوط يختار الريموك و�شباب احل�سني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ذه ��ب ل �ق��ب دوري امل �ح�ترف�ين ملن‬ ‫ي�ستحقه‪ ،‬عطفا على الأداء والنتائج‬ ‫التي قدمها فريق �شباب الأردن خالل‬ ‫امل��راح��ل ال�سابقة‪ ،‬ف ��إن «�أ� �س��ود غ�م��دان»‬ ‫حققت أ�ه��م الأل �ق��اب املحلية‪ ،‬و�سجلت‬ ‫لنف�سها �أرقاما هامة �سيحفظها التاريخ‪.‬‬ ‫مل يكن طريق ال�شباب �سهال نحو‬ ‫اللقب‪ ،‬بل �إنه واجه عددا من العقبات‪،‬‬ ‫وتغلب عليها بالإ�صرار والتحدي‪ ،‬وكان‬ ‫النادي الأكرث تنظيما و�إ�صراراً‪ ،‬وتعامل‬ ‫م ��ع ك��اف��ة الأن ��دي ��ة ب ��اح�ت�رام ليك�سب‬ ‫ال�ن�ق�ط��ة ت�ل��و الأخ� � ��رى‪ ،‬ويف ال�ن�ه��اي��ة‪..‬‬ ‫احل���ص��ول ع�ل��ى ال�ب�ط��ول��ة ق�ب��ل نهايتها‬ ‫احلقيقية‪� ،‬إذا ما علمنا �أن ال��دوري ما‬ ‫يزال قائما وتبقى جولتان على نهايته‬ ‫ب�شكل ر�سمي‪.‬‬ ‫� �ش �ب��اب الأردن أ�ث �ب ��ت ب � �ـ»الأرق� ��ام»‬ ‫اجتهاده‪ ،‬وعمل على مدار املو�سم ب�صورة‬ ‫احرتافية مذهلة‪ ،‬وتعاونت كافة �أطراف‬ ‫منظومة كرة القدم (�إدارة‪ ،‬جهاز فني‪،‬‬ ‫جهاز �إداري‪ ،‬العبني) ودونوا ا�سمهم يف‬ ‫�سجالت تاريخ البطولة‪ ،‬ليقب�ضوا على‬ ‫اللقب الثاين يف تاريخ واحد من الأندية‬ ‫احل��دي�ث��ة ال �ت��ي دخ �ل��ت ال �ك��رة الأردن �ي��ة‬ ‫بقوة‪.‬‬ ‫�شباب الأردن حاز �إعجاب اجلميع‪،‬‬ ‫وت��وق��ع ل��ه اخل�ب�راء وال �ن �ق��اد احل�صول‬ ‫ع �ل��ى ال �ل �ق��ب‪ ،‬و�أك� � ��دوا �أن وق��وف��ه على‬ ‫من�صة التتويج م�س�ألة وق��ت لي�س �إال؛‬ ‫قيا�سا على النتائج التي يحققها‪ ،‬ولأن‬ ‫املناف�سني الباقيني غ�ير ج��ادي��ن مثله‪،‬‬ ‫فالفريق يبتعد ع��ن و�صيفه ال��وح��دات‬ ‫ب �ف ��ارق ‪ 8‬ن �ق ��اط‪ ،‬وم ��ن امل �م �ك��ن ات���س��اع‬ ‫ال �ف ��ارق ال�ن�ق�ط��ي �أو تقلي�صه بح�سب‬ ‫النتائج امل�سجلة يف اجلولتني املتبقيتني‪.‬‬ ‫تركيز الفريق �سين�صب حاليا على‬ ‫اجل�م�ي��ع م��ا ب�ين ال� ��دوري وال �ك ��أ���س؛ �إذ‬ ‫و�صل ال�شباب �إىل ن�صف نهائي الأخرية‪،‬‬ ‫وباتت مهمتهم يف خو�ض اللقاء النهائي‬ ‫مرهونة بالفوز على الرمثا ب�أكرث من‬ ‫هدفني‪ ،‬و�إال ال��وداع وت��رك املجال أ�م��ام‬ ‫أ�ن ��دي ��ة أ�خ � ��رى الن� �ت ��زاع ال �ل �ق��ب ال �ث��اين‬ ‫املتبقي‪.‬‬ ‫الوحدات الثاين على �سلم الرتتيب‬ ‫�سلم ال��راي��ة م�ب�ك��را‪ ،‬و�شكل ت�ع��ادل��ه مع‬ ‫ذات را� ��س ث��م امل�ن���ش�ي��ة اب �ت �ع��ادا ر�سميا‬ ‫ع��ن املناف�سة على ال�ل�ق��ب‪ ،‬وب ��د أ� ت�أثري‬ ‫التخبطات الفنية والإداري��ة وا�ضحا يف‬ ‫�أداء «الأخ���ض��ر»‪ ،‬ليخرج من املولد بال‬ ‫حم�ص للمو�سم الثاين على التوايل‪.‬‬ ‫الرمثا الثالث حارب على �أكرث من‬ ‫جبهة حملية وخارجية‪ ،‬ليفقد تركيزه‬ ‫يف ال��دوري‪ ،‬لكن �آماله قائمة يف بطولة‬

‫فرحة العبي �شباب الأردن بعد ح�صولهم على اللقب‬

‫الك�أ�س؛ قيا�ساً على النتيجة املثالية التي‬ ‫حققها يف الذهاب �أمام الرمثا‪ ،‬وكذلك‬ ‫احلال يف بطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬ ‫م��ع ب �ق��اء ج��ول�ت�ين ل�ت�ح��دي��د امل���ص�ير يف‬ ‫الت�أهل �إىل الدور الثاين من عدمه‪.‬‬ ‫العربي ال��ذي يحتل املركز الثالث‬ ‫أ�ي �� �ض��ا ب� �ف ��ارق الأه � � ��داف ع ��ن «غ� ��زالن‬ ‫ال�شمال» اجتهد لكن دون �أن يحالفه‬ ‫احل ��ظ‪ ،‬ف�ه��و الآخ ��ر ع��ان��ى م��ن م�شاكل‬ ‫�إداري � ��ة ب�ح�ت��ة‪ ،‬و أ�� �ض ��رب الع �ب��وه م��رات‬ ‫عديدة عن التدريبات؛ وهذا ما �أدى �إىل‬ ‫تراجع نتائجه يف املدة الأخرية‪.‬‬ ‫الفي�صلي وج ��د نف�سه خ��ام���س��ا يف‬ ‫مركز ال يليق با�سمه وتاريخه وبطوالته‪،‬‬ ‫�إال �أن هناك �أ�سباباً واقعية لهذا الواقع‬ ‫امل��ري��ر ال��ذي �أغ�ضب جماهري الفريق‪،‬‬ ‫وكانت �آخر النتائج ال�سيئة التعادل مع‬ ‫ذات را�س يف عمان‪.‬‬ ‫الأفرقة املتبقية ‪-‬وه��ي‪ :‬اجلزيرة‪،‬‬ ‫وذات را� � � � ��س‪ ،‬وال� �ب� �ق� �ع ��ة‪ ،‬وامل �ن �� �ش �ي��ة‪،‬‬ ‫وال �� �ص��ري��ح‪ -‬ت�ب��اي�ن��ت ن�ت��ائ�ج�ه��ا‪ ،‬وامل�ه��م‬ ‫ب��ال�ن���س�ب��ة إ�ل �ي �ه��ا ال �ث �ب��ات ب�ع��د مناف�سة‬ ‫�شديدة للغاية على ال�ه��روب م��ن �شبح‬ ‫الهبوط ال��ذي اختار الريموك و�شباب‬ ‫احل�سني يف النهاية‪.‬‬ ‫�شذرات �سريعة‬ ‫ � �ش �ب��اب الأردن �أك �ث��ر الأف ��رق ��ة‬‫حت �ق �ي �ق��ا ل �ل �ف��وز (‪ 15‬م � � ��رة)‪ ،‬و� �ش �ب��اب‬ ‫احل�سني �أق ّلها (مرة واحدة)‪.‬‬ ‫ اجل��زي��رة �أك�ث�ر الأن��دي��ة حتقيقا‬‫ل�ل�ت�ع��ادل (‪ 9‬م� ��رات)‪ ،‬و��ش�ب��اب احل�سني‬ ‫�أق ّلها (مرتان)‪.‬‬ ‫ �شباب الأردن �أقل الأفرقة تعر�ضاً‬‫للخ�سارة (مرة واحدة)‪ ،‬و�شباب احل�سني‬

‫�أكرثها (‪ 17‬مرة)‪.‬‬ ‫ � �ش �ب��اب الأردن أ�ق � ��وى الأف ��رق ��ة‬‫�سجل العبوه ‪ 43‬هدفا‪،‬‬ ‫هجوما؛ حيث ّ‬ ‫و� �ش �ب��اب احل �� �س�ين الأ� �ض �ع��ف ف �ي��ه (‪12‬‬ ‫هدفا)‪.‬‬ ‫ اجل��زي��رة أ�ق��وى الأف��رق��ة دف��اع��ا؛‬‫ح�ي��ث اه �ت � ّزت ��ش�ب��اك��ه ‪ 13‬م ��رة‪ ،‬و�شباب‬ ‫احل�سني الأ��ض�ع��ف �إذ تلقّى م��رم��اه ‪50‬‬ ‫هدفا‪.‬‬ ‫اللحام يقفز نحو �صدارة‬ ‫الهدافني‬ ‫ق�ف��ز جن��م ال��رم�ث��ا م�صعب اللحام‬ ‫نحو ��ص��دارة الهدافني منفردا‪ ،‬بعدما‬ ‫رفع ر�صيده �إىل ‪ 11‬هدفا اثر الهدفني‬ ‫ال �ل��ذان �سجلهما أ�م ��ام ال���ص��ري��ح‪ ،‬فيما‬ ‫ت��راج��ع جن�م��ا ال ��وح ��دات ع �ب��داهلل ذي��ب‬ ‫والفي�صلي خليل بني عطية �إىل املركز‬ ‫الثاين بر�صيد ‪� 10‬أهداف‪.‬‬ ‫ترتيب الهدافني بعد اجلولة على‬ ‫النحو التايل‪:‬‬ ‫‪ 11‬هدفاً‪ :‬م�صعب اللحام «الرمثا»‪.‬‬ ‫‪ ١٠‬أ�ه � � � ��داف‪ :‬خ �ل �ي��ل ب �ن��ي ع�ط�ي��ة‬ ‫«الفي�صلي»‪ ،‬عبد اهلل ذيب «ال��وح��دات»‪،‬‬ ‫حممد الق�صا�ص «الرمثا»‪.‬‬ ‫‪� ٩‬أه � � ��داف‪ :‬ر أ�ف � ��ت ع �ل��ي وحم �م��ود‬ ‫�شلباية «الوحدات»‪ ،‬حممد عبد احلليم‬ ‫«البقعة»‪.‬‬ ‫‪� 8‬أهداف‪� :‬أ�شرف نعمان «الفي�صلي»‪،‬‬ ‫كابالوجنو «�شباب الأردن»‪.‬‬ ‫‪� 7‬أهداف‪ :‬راكان اخلالدي «الرمثا»‪،‬‬ ‫ويو�سف الروا�شدة «العربي»‪.‬‬ ‫‪ 6‬أ�ه� � � ��داف‪ :‬م��اه��ر اجل � ��دع ورائ� ��د‬ ‫ال� �ن ��واط�ي�ر «�� �ش� �ب ��اب الأردن»‪ ،‬م�ع�ت��ز‬ ‫�صاحلاين «ذات را���س»‪ ،‬و�سعيد مرجان‬

‫«ال�ع��رب��ي»‪� ،‬صالح اجل��وه��ري وم��اردي��ك‬ ‫ماردكيان «اجلزيرة»‪.‬‬ ‫‪ 5‬أ�ه� ��داف‪ :‬ع�ب��د ال �ه��ادي امل�ح��ارم��ة‬ ‫«الفي�صلي»‪� ،‬أحمد �أبو كبري «املن�شية»‪.‬‬ ‫‪ 4‬أ�ه��داف‪ :‬خلدون اخلزامي وعمار‬ ‫�أبو عليقة وحممود الب�صول «العربي»‪،‬‬ ‫ع��ام��ر ال ��وري �ك ��ات و� �ش��ري��ف ال�ن��واي���ش��ة‬ ‫و�أحمد مرعي «ذات را�س»‪ ،‬وعمر عثامنة‬ ‫«ال�صريح»‪ ،‬ل�ؤي عمران «اجلزيرة»‪.‬‬ ‫‪� 3‬أهداف‪ :‬عدنان �سليمان «البقعة»‪،‬‬ ‫�أحمد غ��ازي «العربي»‪ ،‬اماجنو اكي�سي‬ ‫«ال��رم �ث��ا»‪ ،‬قي�س العتيبي وع�م��ر غ��ازي‬ ‫«امل �ن �� �ش �ي��ة»‪ ،‬أ�مي� ��ن أ�ب� ��و ف ��ار� ��س «��ش�ب��اب‬ ‫احل�سني»‪ ،‬حممود الرياحنة وحممود‬ ‫زع�ترة و�سيد �سعيد «ال�يرم��وك‪ ،‬حممد‬ ‫احلاج «�شباب الأردن»‪.‬‬ ‫ه��دف��ان‪ :‬عبد اهلل العطار وحممد‬ ‫احلموي «الفي�صلي»‪ ،‬ر�ضوان ال�شطناوي‬ ‫وخ��ال��د ق��وي��در و أ�ن����س ال�شهابات وخالد‬ ‫ال �ط �ي��ار «ال �� �ص��ري��ح»‪ ،‬حم�م��د امل�ح��ارم��ة‬ ‫وو��س�ي��م ال �ب��زور وع��دي زه ��ران وع�صام‬ ‫مبي�ضني «�شباب الأردن»‪ ،‬فهد يو�سف‬ ‫«ذات را�� ��س»‪ ،‬إ�ح���س��ان ح ��داد «ال�ع��رب��ي»‪،‬‬ ‫ماجد احل��اج و�إي��اد اخلطيب «الرمثا»‪،‬‬ ‫أ�ح�م��د ج�م��ال ح�سام �شديفات وماليك‬ ‫فال «املن�شية»‪� ،‬أمين عبد الفتاح والعب‬ ‫ال�ي�رم��وك ول �ي��د زي ��اد ب��اخل �ط ��أ مرتني‬ ‫«� �ش �ب��اب احل �� �س�ي�ن»‪ ،‬ق���ص��ي أ�ب� ��و ع��ال�ي��ة‬ ‫«الريموك»‪.‬‬ ‫ه � ��دف‪ :‬م �ه �ن��د إ�ب ��راه� �ي ��م وم��ال��ك‬ ‫الربغوثي ومنذر �أبو عمارة وبالل عبد‬ ‫ال��دامي وح�سن عبد الفتاح «الوحدات»‪،‬‬ ‫حامت علي وتامر احل��اج حممد وخ�ضر‬ ‫ي ��و� �س ��ف وح � � ��امت ع �ق ��ل وح �� �س�ي�ن زي� ��اد‬

‫وح �� �س��ون��ة ال �� �ش �ي��خ وم �ت �ع��ب اخل�لاي �ل��ة‬ ‫«الفي�صلي»‪ ،‬ف��ادي اليف وع��و���ض راغ��ب‬ ‫�سامل العجالني و�أحمد �سمري وحممد‬ ‫ط �ن��و���س «اجل� ��زي� ��رة»‪ ،‬وع�ل��اء القي�سي‬ ‫و�أمي ��ن خ��ال��د ودي�ج�ي��ه وع�ب��د ال ��ر�ؤوف‬ ‫ال � ��رواب � ��دة والع � ��ب ذات را� � ��س ع�ث�م��ان‬ ‫اخلطيب باخلط�أ «ال�صريح»‪ ،‬وحممد‬ ‫ع �م��ر وق �ي ����س ال �ع �ت �ي �ب��ي وع � ��دي خ�ضر‬ ‫وان�س اجلبارات والعب الريموك عالء‬ ‫جابر‪ ،‬والعب ذات را�س عثمان اخلطيب‬ ‫ب��اخل �ط ��أ «� �ش �ب��اب الأردن»‪ ،‬و إ�ب��راه �ي��م‬ ‫دل��دوم ووائ��ل الرفاعي وحممد ناجي‪،‬‬ ‫والعب املن�شية �صفوان قمي�ص باخلط�أ‬ ‫«ال� �ب� �ق� �ع ��ة»‪ ،‬حم� �م ��ود م� � ��وايف وحم �م��د‬ ‫اخل�ط�ي��ب و أ�ح �م ��د ال�ن�ع�ي�م��ات وع�ث�م��ان‬ ‫اخل �ط �ي��ب و أ�ح� �م ��د �أب � ��و ع � ��رب‪ ،‬والع ��ب‬ ‫��ش�ب��اب الأردن و��س�ي��م ال �ب��زور ب��اخل�ط��أ‬ ‫«ذات را�س»‪ ،‬ويا�سر الروا�شدة «العربي»‪،‬‬ ‫حم �م��د ال�ع�ت�ي�ب��ي و� �س �ل �ي �م��ان ال���س�ل�م��ان‬ ‫وحممد ال��داود وبا�سل ال�شعار وحممد‬ ‫خري وعلي خويلة «الرمثا»‪ ،‬ووليد زياد‬ ‫و�أح �م��د ج�م��ال وع��و���ض راغ ��ب وحممد‬ ‫العتيبي و أ�ح �م��د �إدري ����س «ال�ي�رم��وك»‪،‬‬ ‫وعلي ذيابات و�أحمد ال�سلمان و�أ�شرف‬ ‫امل�ساعيد وحممد املغربي ونبيل �أبو علي‬ ‫والعب العربي حممد �أبو زريق باخلط�أ‬ ‫«املن�شية»‪ ،‬وب�ه��اء ال��دي��ن م�ع��اذ وحممد‬ ‫املغربي وبهاء الك�سواين وعبد اهلل �أبو‬ ‫زيتون وم��راد ذيابات «�شباب احل�سني»‪،‬‬ ‫ع� �ل ��اء ح �ل �ي �م��ة (خ� � �ط� � � أ� يف م� ��رم� ��اه)‬ ‫«اجلزيرة»‪.‬‬ ‫معدل تهديف ممتاز‬ ‫��ش�ه��دت اجل��ول��ة امل��ا��ض�ي��ة ت�سجيل‬ ‫م�ع��دل تهديف «ج�ي��د ج��دا» م�ق��ارن��ة يف‬ ‫اجل ��والت امل��ا��ض�ي��ة؛ �إذ جنحت الأف��رق��ة‬ ‫يف ت���س�ج�ي��ل ‪ 21‬ه��دف��ا يف ‪ ٦‬م �ب��اري��ات‪،‬‬ ‫وبذلك تزيد عدد الأهداف امل�سجلة �إىل‬ ‫‪ 321‬ه��دف��ا يف ‪ 120‬م �ب��اراة‪ ،‬و�شهد لقاء‬ ‫اجل��زي��رة وال�يرم��وك الن�سبة الأع�ل��ى يف‬ ‫الت�سجيل وهو ‪� 9‬أهداف‪.‬‬ ‫الطرد يختفي‬ ‫اخ�ت�ف��ت ح ��االت ال �ط��رد يف اجل��ول��ة‬ ‫امل ��ا�� �ض� �ي ��ة‪ ،‬وح� ��اف� ��ظ ال�ل�اع� �ب ��ون ع�ل��ى‬ ‫ه��دوئ�ه��م؛ م��ا م�ك��ن احل �ك��ام م��ن إ�خ ��راج‬ ‫امل�ب��اري��ات بال�صورة املثلى‪ ،‬وب�ه��ذا وقف‬ ‫عدد حاالت الطرد عند ‪ ٣٨‬حالة‪.‬‬ ‫«جزاء» وحيدة‬ ‫�أ�شار حكام اجلولة احلالية �إىل ركلة‬ ‫جزاء وحيدة يف مباراة العربي والبقعة‪،‬‬ ‫ن ّفذها الع��ب العربي يو�سف الروا�شدة‬ ‫ب �ن �ج��اح‪ ،‬وب��ذل��ك ارت �ف �ع��ت ع ��دد رك�ل�ات‬ ‫اجل� ��زاء �إىل ‪ 34‬رك �ل��ة ن � ّف��ذت ‪ 32‬منها‬ ‫بنجاح‪ ،‬وت�صدّى حار�سان لركلتي جزاء‪.‬‬

‫النواطري ومرجان وذيب ومبيضني وخري يتنافسون‬ ‫على جائزة املناصري‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اختار جمل�س جائزة زي��اد املنا�صري لأرك��ان‬ ‫كرة القدم خم�سة العبني للمناف�سة على اجلائزة‬ ‫ال�شهرية الثالثة لدوري املنا�صري للمحرتفني‬ ‫ملو�سم ‪ ،2013-2012‬وذل��ك خالل اجلل�سة التي‬ ‫عقدت ام�س االثنني‪ ،‬حيث مت اختيار الالعبني‬ ‫اخلم�سة؛ حل�صولهم على اع�ل��ى ال�ع�لام��ات يف‬ ‫اختيارات جمل�س اجلائزة‪ ،‬والالعبني هم وفقا‬ ‫لرتتيب اال�سماء بح�سب احل��روف االبجدية‪:‬‬ ‫رائ��د النوطري‪� /‬شباب االردن‪� ،‬سعيد مرجان‪/‬‬ ‫ال �ع��رب��ي‪ ،‬ع �ب��د اهلل ذي� ��ب‪ /‬ال� ��وح� ��دات‪ ،‬ع���ص��ام‬ ‫مبي�ضني‪� /‬شباب االردن‪ ،‬وحممد خري‪ /‬الرمثا‪.‬‬ ‫ور�شح النقاد واخل�براء ‪ 11‬العبا‪ ،‬وهم اىل‬ ‫جانب الالعبني اخلم�سة الذين دخلوا اج��واء‬ ‫التناف�س‪ :‬خليل بني عطية– الفي�صلي‪ ،‬ل�ؤي‬ ‫عمران واحمد عبد ال�ستار‪ -‬اجلزيرة‪ ،‬يزن �شاتي‬ ‫البقعة‪ ،‬ر�ضوان ال�شطناوي‪ -‬ال�صريح‪ ،‬م�صعب‬‫اللحام– الرمثا‪.‬‬ ‫واك� ��د م�ه�ن��د حم ��ادي ��ن ام�ي�ن ع ��ام جمل�س‬ ‫اجل� ��ائ� ��زة ان ع �م �ل �ي��ة االخ� �ت� �ي ��ار ت �ت��م ب��و� �ض��وح‬ ‫و�شفافية‪ ،‬وان دور املجل�س فقط هو اال�شراف‬ ‫على تنظيم اجلائزة‪ ،‬م�شريا اىل ان املر�شحني‬ ‫اخلم�سة �سوف يدخلون عملية الت�صويت لدى‬ ‫اجل�م�ه��ور اع�ت�ب��ارا م��ن ال �ي��وم‪ ،‬وب�ح�ي��ث ت�ستمر‬ ‫عملية ال�ت���ص��وي��ت ح�ت��ى ي��وم ‪ 27‬اجل� ��اري‪ .‬ويف‬ ‫اليوم التايل ينعقد جمل�س اجل��ائ��زة لالعالن‬ ‫عن ا�سم الفائز بجائزة ال�شهر االخري من دوري‬ ‫املنا�صري للمحرتفني‪ ،‬وف�ق��ا لن�سبة اجلمهور‬ ‫والنقاد واخل�ب�راء‪ ،‬فيما ينتظر ان يتم ت�سليم‬ ‫الفائزة جائزته املالية التي تبلغ خم�سة �آالف‬ ‫جانب من اجتماع جلنة جائزة زياد املنا�صري‬ ‫دوالر يوم ‪ 30‬من ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫واعلن حمادين ان جمل�س اجل��ائ��زة �سوف ويخ�ص�ص لت�سمية املر�شحني للمناف�سه على بحيث ي�ت��م ط��رح ا��س�م��اء امل��ر��ش�ح�ين لت�صويت يوم ‪ 18‬ايار‪ ،‬فيما ينتظر ان يقام احلفل النهائي‬ ‫يعقد جل�سته املقبلة يوم ‪ 12‬من ال�شهر املقبل‪ ،‬ج��وائ��ز املهند�س زي��اد املنا�صري الرك��ان اللعبة‪ ،‬اجلمهور اعتبارا من يوم ‪ 13‬ايار القادم‪ ،‬وتنتهي يوم ‪ 19‬ايار يف مكان يحدد يف وقت الحق‪.‬‬

‫الشوط الثالث‬

‫يف وداع الريموك‬ ‫وشباب الحسني‬ ‫وتحية للصريح‬ ‫قبل جولتني م��ن ا�صل ‪ 22‬م�ق��ررة �ضمن ن�سخة املو�سم‬ ‫احلايل لدوري املنا�صري للمحرتفني لكرة القدم‪ ،‬انتهى �صراع‬ ‫القمة بتتويج م�ستحق لفريق نادي �شباب الأردن‪ ،‬و�صراع القاع‬ ‫بهبوط فريقي ال�يرم��وك و�شباب احل�سني ل��دوري ال��درج��ة‬ ‫الأوىل‪.‬‬ ‫يف مقال �سابق باركنا لفريق �شباب الأردن تتويجه بطال‬ ‫ل�ل�م��رة ال�ث��ان�ي��ة ع�بر ت��اري�خ��ه يف امل�سابقة ال �ي��وم أ�حت ��دث عن‬ ‫الفريقني الهابطني الريموك و�شباب احل�سني‪.‬‬ ‫فريق ن��ادي �شباب احل�سني رف��ع ال��راي��ة البي�ضاء مبكرا‬ ‫م�ك�ت�ف�ي��ا ب� �ـ‪ 5‬ن �ق��اط‪ ،‬م�ف���ض�لا إ�ك �م ��ال امل���س��اب�ق��ة ب�ك��وك�ب��ة من‬ ‫ال��واع��دي��ن‪� .‬شباب احل�سني مل يقدم ه��ذا املو�سم م��ا يرتجم‬ ‫طموحاته باملحافظة على مقعده يف دوري املحرتفني‪ ،‬وهو‬ ‫تقبل الهبوط والعودة �إىل دوري الدرجة الأوىل دون غ�ضب‬ ‫�أو حالة ت�شنج‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬يجمع املراقبون على �أن فريق نادي الريموك‬ ‫كان ي�ستحق البقاء يف دوري املحرتفني‪ ،‬و�أنه مل يكن ي�ستحق‬ ‫الوداع والعودة للدرجة الأوىل‪.‬‬ ‫املراقبون يجمعون كذلك على �أن فريق ن��ادي الريموك‬ ‫الزمه �سوء طالع غريب يف معظم مبارياته‪.‬‬ ‫املراقبون وم��ن بينهم امل��درب ال�سوري لفريق ذات را�س‬ ‫عماد خانكان‪ ،‬ي�ؤكدون �أن فريق الريموك كان ي�ستحق موقعا‬ ‫يف املربع الذهبي لو �أنه اح�سن التعامل مع م�شوار مبارياته‬ ‫يف دوري املحرتفني‪ ،‬ول��و �أن��ه �أح�سن ا�ستثمار كوكبة العبيه‬ ‫الواعدين واملخ�ضرمني‪.‬‬ ‫يف كل الأحوال ندعو �إدارتي الريموك و�شباب احل�سني �إىل‬ ‫اال�ستفادة من جتربة املو�سم احل��ايل‪ ،‬ومقاومة حالة الي�أ�س‬ ‫والإحباط‪ ،‬والتوجه مبكرا لال�ستعداد لدوري الدرجة الأوىل‬ ‫القادم‪ ،‬والعمل على العودة �إىل دوري املحرتفني‪.‬‬ ‫�إدارة الريموك عليها الآن واجب تقييم م�شاركة مل تكون‬ ‫يف امل�ستوى املطلوب لفريقها‪ ،‬وعليها االع�ت�راف ك��ذل��ك �أن‬ ‫فريقها عانى من عدم ا�ستقرار فني‪.‬‬ ‫الهبوط �إىل دوري ال��درج��ة االوىل لي�س بال�ضرورة �أن‬ ‫يكون خامتة �أو نهاية م�شوار‪ ،‬بل �أراه بداية مل�شوار طويل يف‬ ‫املرحلة املقبلة‪ ،‬املطلوب من �إدارتي �شباب احل�سني والريموك‬ ‫يف املرحلة املقبلة املحافظة على فريقهما‪ ،‬والعمل من اجل‬ ‫عوتهما �إىل مكانهما الطبيعي‪.‬‬ ‫و�إذا ك �ن��ا ن� ��ودع ال�ي�رم ��وك و� �ش �ب��اب احل �� �س�ي�ن‪ ،‬ون��رح��ب‬ ‫بالفريقني القادمني لدوري املحرتفني املو�سم املقبل احل�سني‬ ‫�إرب��د وال�شيخ ح�سني‪ ،‬ف�إننا نحيي يف الوقت ذات��ه فريق نادي‬ ‫ال�صريح الذي جنح وبعد �أول جتربة له يف دوري املحرتفني يف‬ ‫املحافظة على مقعده؛ بف�ضل متا�سك �إرادت��ه وتفاين العبيه‬ ‫وجهازه الفني والإداري‪.‬‬ ‫م�س�ؤولية �إدارة ال�صريح �أ�ضحت يف املو�سم املقبل م�ضاعفة‪،‬‬ ‫واال�ستعداد للمو�سم املقبل ينبغي �أن يكون مبكرا‪ ،‬و�أو�ساط‬ ‫ب�ل��دة ال���ص��ري��ح مطالبة ب�ت��وف�ير ال��دع��م ال�ل�ازم لفريقها يف‬ ‫املرحلة املقبلة؛ مكاف�أة لنجاحه املبهر يف جتربته االحرتافية‬ ‫الأوىل‪.‬‬ ‫واهلل املوفق‬

‫في المرمى‬ ‫جواد �سليمان‬ ‫ لي�س من املنطق �أن يقوم احت��اد كرة القدم مبخاطبة‬‫نظريه ال�سعودي لت�سمية طاقم حكام لإدارة مباراة الرمثا مع‬ ‫�شباب الأردن‪ ،‬بناء على طلب الأخري التي �ستجري يوم ‪ 26‬من‬ ‫ال�شهر اجل��اري يف إ�ي��اب ن�صف نهائي ك�أ�س الأردن‪ ،‬يف الوقت‬ ‫الذي �أعلن فيه االحتاد العربي لكرة القدم �أن طاقم حتكيم‬ ‫�أردن �ي �اً ب�ق�ي��ادة ال ��دويل حممد ع��رف��ة �سيتوىل �إدارة م�ب��اراة‬ ‫العربي الكويتي مع احتاد العا�صمة اجلزائري يف ذهاب نهائي‬ ‫كا�س االحتاد العربي‪� ..‬أين الثقة باحلكام املحليني؟‬ ‫ ا�ستحق فريق نادي �شباب الأردن �أن يتوج بلقب دوري‬‫املحرتفني للمو�سم احلايل‪� .‬شباب الأردن هو الفريق الأكرث‬ ‫ا�ستقراراً من جميع اجلوانب الإدارية والفنية‪ ،‬والأرقام تقول‬ ‫�إن �شباب الأردن لعب ‪ 20‬مباراة فاز ‪ 15‬مرة‪ ،‬وتعادل ‪ 4‬مرات‪،‬‬ ‫وخ�سر م��رة واح��دة‪ ،‬وميلك �أق��وى هجوم ب�ـ‪ 43‬هدفاً‪ ،‬وثاين‬ ‫�أقوى دفاع (‪ 18‬هدفاً يف �شباكه)‪.‬‬ ‫ جتربة جديدة بانتظار املدرب الوطني وجنم الفي�صلي‬‫�سابقاً رات��ب العو�ضات يف اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬بعد‬ ‫توقيعه ع �ق��داً م��ع ف��ري��ق ال�ف�ي�ح��اء ال���س�ع��ودي ل�ت��ويل مهمة‬ ‫املدير الفني لفريق كرة القدم املو�سم املقبل‪ .‬العو�ضات اختار‬ ‫فرا�س اخلاليلة و�أن�س �صربة م�ساعدان وخالد �سلطان مدرب‬ ‫للحرا�س‪ .‬التدريب يف ال�سعودية يعترب نقلة نوعية للعو�ضات‬ ‫يف م�سريته الكروية‪ ،‬ت�ؤكد �أن��ه ميلك امل�ؤهالت ليكون خري‬ ‫�سفري للمدربني الأردنيني خارج حدود الوطن‪.‬‬ ‫ جنم املنتخب الوطني لكرة القدم �شادي �أب��و ه�شه�ش‬‫دخل تاريخ الكرة ال�سعودية من �أو�سع الأبواب؛ باعتباره �أول‬ ‫الع��ب �أردين حم�ترف يقف على من�صة تتويج البطل مع‬ ‫فريقه الفتح الذي نال اللقب قبل نهاية امل�سابقة مبرحلتني‪.‬‬ ‫امل�ستوى الذي قدمه �أبو ه�شه�ش يف املو�سم احلايل نال اعجاب‬ ‫�إدارة النادي والإدارة الفنية‪ ،‬واجلماهري التي طالبت بتجديد‬ ‫التعاقد معه للمو�سم املقبل‪.‬‬ ‫ ‪ 21‬ميدالية ملونة‪ ،‬و‪ 8‬ذه��ب و‪ 4‬ف�ضة و‪ 9‬برونز هي‬‫ح�صيلة املنتخب ال��وط�ن��ي ل�ك��رة ال�ط��اول��ة للمعوقني‪ ،‬بعد‬ ‫خ�ت��ام بطولة ال�ن��ادي الوطني للمعوقني ال�ت��ي �أقيمت على‬ ‫مدار الأيام الثالثة املا�ضية‪ .‬جنوم املنتخب الوطني (رجال‬ ‫و�سيدات) تفوقوا على نظرائهم من ‪ 14‬دولة عربية و�أجنبية‪،‬‬ ‫�أب��رزه��ا م�صر وال�ع��راق والكويت ورو�سيا وفرن�سا والت�شيك‬ ‫واملانيا‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫نهائي كأس أملانيا يف متناول بايرن مع حلم الثالثية يف األفق‬ ‫برلني‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يبدو بايرن ميونيخ مر�شحا فوق العادة‬ ‫لبلوغ نهائي م�سابقة ك�أ�س املانيا لكرة القدم‬ ‫للمرة ال�ـ‪ 19‬يف تاريخه املتوج بـ‪ 15‬لقبا حتى‬ ‫االن (رقم قيا�سي)‪ ،‬وذلك عندما ي�ست�ضيف‬ ‫فولف�سبوغ اليوم الثالثاء على ملعبه «اليانز‬ ‫ارينا» يف الدور ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫وي��دخ��ل ال �ن��ادي ال�ب��اف��اري اىل مباراته‬ ‫مع فولف�سبورغ وهو قد توج بلقب ال��دوري‬ ‫املحلي قبل ‪ 6‬مراحل على انتهاء املو�سم‪ ،‬كما‬ ‫ان��ه بلغ ن�صف نهائي دوري اب�ط��ال اوروب ��ا‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ي��واج��ه ب��ر��ش�ل��ون��ة اال� �س �ب��اين ب�ع��د ان‬ ‫تخطى ي��وف�ن�ت��و���س االي �ط��ايل ب��ال�ف��وز عليه‬ ‫بنتيجة واحدة ‪�-2‬صفر ذهابا وايابا يف الدور‬ ‫ربع النهائي‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ان ال يواجه بايرن �صعوبة‬ ‫يف ت�خ�ط��ي ف��ول�ف���س�ب��ورغ ال ��ذي ي���ص��ارع من‬ ‫اجل االبتعاد عن منطقة اخلطر يف الدوري‬ ‫املحلي‪ ،‬خ�صو�صا انه خرج فائزا من املباريات‬ ‫االرب ��ع االخ�ي�رة ال�ت��ي جمعته ب��ه‪ ،‬م�سجال‬ ‫ف�ي�ه��ا ‪ 8‬اه� ��داف دون ان ت�ت�ل�ق��ى ��ش�ب��اك��ه اي‬ ‫ه��دف‪ ،‬كما ان��ه مل يخ�سر ام��ام �ضيفه منذ‬ ‫الرابع من ني�سان ‪ 2009‬حني �سقط ‪ 5-1‬على‬ ‫ملعب فولك�سفاغن اري�ن��ا‪ ،‬بينما مل يخ�سر‬ ‫على ار�ضه يف �أي من املواجهات التي جمعت‬ ‫الفريقني‪.‬‬ ‫وي�سعى بايرن ال��ذي حقق ال�سبت امام‬

‫نورمربغ (‪�-4‬صفر) فوزه الثاين ع�شر على‬ ‫التوايل يف الدوري‪ ،‬اىل ان ي�صبح اول فريق‬ ‫املانيا يتوج بثالثية الدوري والك�أ�س املحليني‬ ‫وبلقب اوروب��ي يف املو�سم ذات��ه؛ من اج��ل ان‬ ‫مينح م��درب��ه ي��وب هاينكي�س اف�ضل هدية‬ ‫وداع قبل ان يرتك من�صبه مل��درب بر�شلونة‬ ‫ال�سابق جو�سيب غوارديوال‪.‬‬ ‫وم ��ن امل �ت��وق��ع ان ي �ع��ود ه��اي�ن�ك�ي����س اىل‬ ‫ت�شكيلته اال��س��ا��س�ي��ة يف م �ب��اراة ال �ي��وم بعد‬ ‫ان اج ��رى ت�سعة ت�غ�ي�يرات ام ��ام ن��ورم�برغ‪،‬‬ ‫دون ان مينع ذلك النادي البافاري من دك‬ ‫�شباك االخري برباعية تناوب عليها جريوم‬ ‫بواتنغ وم��اري��و غوميز وال�برازي�ل��ي رافينيا‬ ‫وال�سوي�سري �شريدان �شاكريي‪.‬‬ ‫و� �س �ي �غ �ي��ب ال �ن �ج��م ال �ف��رن �� �س��ي ف��ران��ك‬ ‫ريبريي عن املباراة؛ ب�سبب االيقاف حل�صوله‬ ‫على بطاقة ح�م��راء يف ال��دور ثمن النهائي‬ ‫ام��ام اوغ���س�ب��ورغ (‪� �-2‬ص �ف��ر)‪ ،‬لكن ذل��ك لن‬ ‫ي�ؤثر كثريا يف ال�ن��ادي البافاري يف مباراته‬ ‫مع بطل الدوري لعام ‪ 2009‬الذي و�صل اىل‬ ‫النهائي م��رة واح��دة ع��ام ‪ 1995‬وخ�سر امام‬ ‫بورو�سيا مون�شنغالدباخ �صفر‪ ،3-‬خ�صو�صا‬ ‫ان فريق امل��درب ديرت هيكينغ مل يذق طعم‬ ‫الفوز �سوى ثالث مرات يف مبارياته الع�شر‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫وك��ان بايرن بلغ ن�صف النهائي بعد ان‬ ‫ث� ��أر م��ن ب��ورو��س�ي��ا دورمت ��ون ��د‪ ،‬وج� ��رده من‬ ‫اللقب بالفوز عليه ‪�-1‬صفر �سجله جناحه‬

‫الهولندي اريني روبن‪.‬‬ ‫ورد بايرن اعتباره من دورمتوند الذي‬ ‫كان توج يف املو�سمني املا�ضيني بلقب الدوري‬ ‫اي�ضا؛ لأن فريق امل��درب يورغن كلوب كان‬ ‫لقن النادي البافاري در�سا يف فنون اللعبة يف‬ ‫املباراة النهائية العام املا�ضي‪ ،‬عندما هزمه‬ ‫‪ 2-5‬وتوج باللقب حمققا الثنائية‪.‬‬ ‫اما فولف�سبورغ‪ ،‬فبلغ دور االربعة بفوزه‬ ‫على كيكرز اوفنباخ (درجة ثالثة) ‪.1-2‬‬ ‫وت� �ب ��دو ال �ط��ري��ق مم �ه��دة ام� ��ام ب��اي��رن‬ ‫إلح � ��راز ال�ل�ق��ب ل�ل�م��رة االوىل م�ن��ذ ‪،2010‬‬ ‫ح�ين تغلب يف النهائي على ف�ي�ردر برمين‬ ‫‪�-4‬صفر؛ وذلك لأن املباراة الثانية يف ن�صف‬ ‫ال�ن�ه��ائ��ي جت�م��ع االرب� �ع ��اء ب�ي�ن ��ش�ت��وت�غ��ارت‪،‬‬ ‫الفائز باللقب اع��وام ‪ 1954‬و‪ 1958‬و‪،1997‬‬ ‫لكنه يعاين الأمرين يف ال��دوري‪ ،‬وفرايبورغ‬ ‫ال � ��ذي ي �� �ش �ك��ل ال �ت �ه��دي��د االق � � ��وى ل �ل �ن��ادي‬ ‫البافاري لأن هذا الفريق الذي مل ي�سبق له‬ ‫بلوغ املباراة النهائية ي�صارع هذا املو�سم من‬ ‫اجل احل�صول على مركز م�ؤهل اىل م�سابقة‬ ‫دوري اب �ط��ال اوروب � ��ا‪ ،‬وه ��و ي�ت�خ�ل��ف حاليا‬ ‫بفارق نقطة فقط عن �شالكه الرابع‪ ،‬و‪ 5‬عن‬ ‫باير ليفركوزن الثالث‪.‬‬ ‫يذكر ان املباراة النهائية تقام يف االول‬ ‫م��ن ح��زي��ران املقبل على امللعب االومل�ب��ي يف‬ ‫برلني‪.‬‬

‫بايرن ميونيخ على موعد مع املجد‬

‫الدوري الفرنسي لكرة القدم‬

‫الدوري اإلنجليزي‬

‫مانشسرت يونايتد يسعى لالقرتاب‬ ‫أكثر من اللقب‬ ‫نيقو�سيا‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �� �س �ع��ى م��ان �� �ش �� �س�تر ي��ون��اي �ت��د‬ ‫ل�ل�اق�ت�راب اك�ث�ر واك�ث��ر م ��ن لقبه‬ ‫الع�شرين ع�ن��دم��ا ي�ح��ل �ضيفا على‬ ‫و� �س��ت ه��ام غ��دا االرب �ع��اء يف م �ب��اراة‬ ‫م�ؤجلة بينهما‪.‬‬ ‫وك � � ��ان م��ان �� �ش �� �س�ت�ر ي��ون��اي �ت��د‬ ‫اب�ت�ع��د ع��ن مناف�سه امل�ب��ا��ش��ر وج��اره‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي ب �ف��ارق ‪ 15‬نقطة‬ ‫مع خو�ضه مباراة اكرث من االخري‬ ‫االح��د‪ ،‬اثر تغلبه على �ستوك �سيتي‬ ‫بهدفني نظيفني يف م�ب��اراة ا�ستعاد‬ ‫فيها ه��داف��ه ال�ه��ول�ن��دي روب ��ن ف��ان‬ ‫ب�ير� �س��ي و� �ص �ل��ه م ��ع ال �� �ش �ب��اك بعد‬ ‫�صيامه عن التهديف يف ‪ 10‬مباريات‬ ‫متتالية‪ ،‬رافعا ر�صيده اىل ‪ 20‬هدفا‬ ‫هذا املو�سم يف املركز الثاين يف ترتيب‬ ‫ال �ه��داف�ي�ن وراء م�ه��اج��م ل�ي�ف��رب��ول‬ ‫االوروغ��وي��اين لوي�س ��س��واري��ز (‪22‬‬ ‫هدفا)‪.‬‬ ‫وي �ب ��دو ال �� �ش �ي��اط�ين احل �م��ر يف‬ ‫و�ضع اك�ثر م��ن جيد‪ ،‬خ�صو�صا انه‬ ‫مل يتبق على نهاية ال ��دوري �سوى‬ ‫�ست مراحل‪ ،‬علما ان الفريق فاز يف‬ ‫‪ 26‬مباراة من ا�صل ‪ 32‬خا�ضها هذا‬ ‫املو�سم يف الدوري املحلي‪.‬‬ ‫وارت � � � � � � � ��أى ال � �� � �س�ي��ر ال �ي �ك �� ��س‬ ‫فريغو�سون م��درب يونايتد ا�شراك‬ ‫واي��ن روين يف مركز �صانع االلعاب‬ ‫وق��د اب �ل��ى ب�ل�اء ح�سنا ��ض��د �ستوك‬

‫جنم مان�ش�سرت يونايتد روبني فان بري�سي قوة هجومية م�ؤثرة للفريق‬

‫�سيتي‪ ،‬واخ�ت�ير اف�ضل الع��ب فيها‪،‬‬ ‫ع�ل�م��ا ان اال� �ش��اع��ات ط��اول��ت ال��ول��د‬ ‫ال ��ذه� �ب ��ي اخ � �ي ��را‪ ،‬وحت � ��دي � ��دا ب�ع��د‬ ‫ا��س�ت�ب�ع��اده م��ن امل �ب��اراة ال�ه��ام��ة �ضد‬ ‫ريال مدريد يف دوري ابطال اوروبا‪،‬‬ ‫ب� � أ�ن ��ه ق ��د ي �ت�رك ف��ري �ق��ه يف ن�ه��اي��ة‬ ‫املو�سم احلايل‪.‬‬ ‫وم� � � ��ن امل� � �ت � ��وق � ��ع ان ي� �ج ��ري‬ ‫فريغو�سون بع�ض التغيريات على‬ ‫الت�شكيلة التي خا�ضت مباراة اول من‬

‫ام�س‪ ،‬ورمبا مينح الفر�صة للثالثي‬ ‫جوين ايفانز وتوم كليفريلي وداين‬ ‫ويلبيك لي�شاركوا ا�سا�سيني‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ي���س�ت���ض�ي��ف ملعب‬ ‫االحت � � ��اد ل� �ق ��اء م��ان �� �ش �� �س�تر ��س�ي�ت��ي‬ ‫وويغان يف جتربة اوىل قبل لقائهما‬ ‫يف ن �ه��ائ��ي ك � أ����س ان �ك �ل�ترا منت�صف‬ ‫ال�شهر املقبل على ملعب وميبلي‪.‬‬ ‫وك��ان مان�ش�سرت �سيتي خا�ض‬ ‫مباراة رفيعة امل�ستوى ومثرية �ضد‬

‫الدوري اإلسباني لكرة القدم‬

‫ت���ش�ل���س��ي يف ن���ص��ف ن �ه��ائ��ي ال �ك ��أ���س‬ ‫وخ ��رج ف��ائ��زا ‪ .1-2‬ي��ذك��ر ان وي�غ��ان‬ ‫�ضمن امل�شاركة يف ال��دوري االوروبي‬ ‫امل��و��س��م امل�ق�ب��ل؛ ك��ون �سيتي �ضامناً‬ ‫امل�شاركة يف دوري ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫وعلى ملعب االمارات‪� ،‬سيحاول‬ ‫ار�سنال موا�صلة نتائجه االيجابية‬ ‫يف االون � ��ة االخ �ي��رة وت �ع��زي��ز ام��ال��ه‬ ‫يف امل�شاركة يف دوري ابطال اوروب��ا‪،‬‬ ‫عندما ي�ست�ضيف ايفرتون ال�ساعي‬

‫اىل اح�ت�لال م��رك��ز ي�ؤهله امل�شاركة‬ ‫يف ال ��دوري االوروب ��ي (ي��وروب��ا ليغ)‬ ‫املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫وي ��وا�� �ص ��ل ت���ش�ل���س��ي م ��ارات ��ون‬ ‫م�ب��اري��ات��ه ع�ن��دم��ا ي�ح��ل �ضيفا على‬ ‫فولهام‪ .‬يذكر ان ت�شل�سي �سيخو�ض‬ ‫‪ 6‬مباريات يف ‪ 15‬يوما‪ ،‬علما انه بلغ‬ ‫ال ��دور ن�صف النهائي م��ن ال��دوري‬ ‫االوروبي و�سيواجه بازل ال�سوي�سري‬ ‫اال�سبوع املقبل ذهابا‪.‬‬

‫باري�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا� �س��دى ل �ي��ل خ��دم��ة ل �ب��اري ����س � �س��ان ج��رم��ان‬ ‫املت�صدر بعد ان اجرب �ضيفه مر�سيليا الثاين على‬ ‫االكتفاء بالتعادل معه �صفر‪�-‬صفر‪ ،‬فيما اوقف‬ ‫ل�ي��ون ن��زي��ف النقاط وا�ستعاد نغمة االنت�صارات‬ ‫التي غابت عنه يف املراحل اخلم�س االخرية بفوزه‬ ‫على �ضيفه تولوز ‪ 1-3‬االح��د يف املرحلة الثانية‬ ‫والثالثني من الدوري الفرن�سي لكرة القدم‪.‬‬ ‫يف امل�ب��اراة االوىل‪� ،‬صبت نتيجة قمة املرحلة‬ ‫بني ليل ومر�سيليا يف م�صلحة �سان جرمان الذي‬ ‫اب�ت�ع��د يف ال �� �ص��دارة ب �ف��ارق ‪ 9‬ن �ق��اط ع��ن غ��رمي��ه‬ ‫املتو�سطي‪ ،‬وذلك بعد فوز نادي العا�صمة ال�سبت‬ ‫على تروا خارج قواعده ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫ويف ال �ث��ان �ي��ة‪�� ،‬س�ج��ل ك�ل�ي�م��ان غ��رون�ي�ي��ه (‪)8‬‬ ‫والعاجي باكاري كونيه (‪ )49‬وباتيفيمبي غومي�س‬ ‫(‪ )63‬الذي رفع ر�صيده اىل ‪ 14‬هدفا‪ ،‬اهداف ليون‬ ‫فيما ك��ان ه��دف ت��ول��وز م��ن ن�صيب و��س��ام ب��ن يدر‬ ‫(‪.)28‬‬ ‫ورف��ع ل�ي��ون ر��ص�ي��ده اىل ‪ 56‬نقطة يف املركز‬ ‫ال�ث��ال��ث امل ��ؤه��ل اىل دوري اب �ط��ال اوروب� ��ا املو�سم‬ ‫املقبل بفارق نقطتني امام �سانت اتيان الذي تعادل‬ ‫اجلمعة مع فالن�سيان (�صفر‪�-‬صفر)‪ ،‬وني�س الذي‬ ‫ع��زز ال�ي��وم حظوظه بامل�شاركة االوروب �ي��ة املو�سم‬ ‫امل�ق�ب��ل وع�م��ق ج ��راح �ضيفه �سو�شو ب��ال�ف��وز عليه‬ ‫‪�-3‬صفر‪ ،‬م�ستفيدا يف الوقت ذات��ه من تعادل ليل‬ ‫(‪ 53‬نقطة) مع مر�سيليا‪.‬‬ ‫و�سجل امل��ايل �سامي ت ��راوري (‪ )51‬وديدييه‬

‫دي�غ��ار (‪ )59‬وال�ك��روات��ي داري��و �سفينانيت�ش (‪)83‬‬ ‫اهداف املباراة‪.‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة ل�سو�شو فتجمد ر�صيده عد ‪32‬‬ ‫نقطة يف املركز ال�سابع ع�شر بفارق نقطة فقط عن‬ ‫املركز الثامن ع�شر الذي يحتله نان�سي‪.‬‬ ‫ ترتيب ابرز الهدافني‪:‬‬‫‪ 26‬هدفا‪ :‬ال�سويدي زالت��ان ابراهيموفيت�ش‬ ‫(باري�س �سان جرمان)‪.‬‬ ‫‪ 17‬هدفا‪ :‬الغابوين بيار‪-‬اميرييك اوباميانغ‬ ‫(�سانت اتيان)‪.‬‬ ‫‪ 14‬ه ��دف ��ا‪ :‬ب��اف�ي�ت�ي�م�ب��ي غ��وم �ي ����س (ل �ي��ون)‬ ‫والكرواتي داري��و �سفيتانيت�ش (ني�س) وجريميي‬ ‫الياديري (لوريان)‪.‬‬ ‫‪ 12‬ه��دف��ا‪ :‬و��س��ام ب��ن ي��در (ت��ول��وز) وانطوين‬ ‫مودي�ست (با�ستيا)‪.‬‬ ‫‪ 11‬ه��دف��ا‪ :‬ان ��دري ب�ي��ار جينياك (مر�سيليا)‬ ‫ودمييرتي باييه (ليل)‪.‬‬ ‫‪ 10‬اه � ��داف‪ :‬روم � ��ان ال�ي���س��ان��دري�ن��ي (ري ��ن)‬ ‫واال�سرائيلي ايدن بن ب�ساط (بري�ست) والربازيلي‬ ‫برانداو (�سانت اتيان) وجوليان فرييه (رين)‪.‬‬ ‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬ب��اري ����س � �س��ان ج��رم��ان ‪ 67‬ن�ق�ط��ة م��ن ‪32‬‬ ‫مباراة‪.‬‬ ‫‪ -2‬مر�سيليا ‪ 58‬من ‪32‬‬ ‫‪ -3‬ليون ‪ 56‬من ‪32‬‬ ‫‪� -4‬سانت اتيان ‪ 54‬من ‪32‬‬ ‫‪ -5‬ني�س ‪ 54‬من ‪32‬‬

‫ثنائية لرونالدو يف البا�سك‬

‫برشلونة يواصل مشواره نحو‬ ‫اللقب رغم غياب نجومه‬ ‫مدريد‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫كري�ستيانو رونالدو يوا�صل ت�ألقه مع مدريد‬

‫ليل يسدي خدمة لسان جرمان وليون‬ ‫يوقف النزيف ويصبح ثالث ًا‬

‫وا�صل بر�شلونة املت�صدر م�شواره نحو اللقب‪ ،‬وذلك‬ ‫ب �ف��وزه ال�ك�ب�ير ع�ل��ى م�ضيفه اجل��ري��ح ري ��ال �سرق�سطة‬ ‫‪�-3‬صفر االحد يف املرحلة احلادية والثالثني من الدوري‬ ‫اال�سباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫وخا�ض بر�شلونة اللقاء بت�شكيلة غاب عنها الكثري‬ ‫م��ن جن��وم��ه‪ ،‬ع�ل��ى ر أ���س�ه��م االرج�ن�ت�ي�ن��ي ليونيل مي�سي‬ ‫وان��دري ����س ان�ي�ي���س�ت��ا و� �س�يرج �ي��و ب��و��س�ك�ي�ت����س وج� ��وردي‬ ‫البا‪ ،‬ا�ضافة اىل كارلي�س بويول واالرجنتيني خافيري‬ ‫ما�سكريانو امل�صابني‪ ،‬فيما جل�س ج�يرار بيكيه ودافيد‬ ‫فيا وبدرو رودريغي�س على مقاعد االحتياط‪.‬‬ ‫لكن ذل��ك مل مينع ال�ن��ادي الكاتالوين م��ن حتقيق‬ ‫ف��وزه ال�ساد�س والع�شرين ه��ذا امل��و��س��م‪ ،‬وتعميق ج��راح‬ ‫�سرق�سطة ال�ق��اب��ع يف امل��رك��ز ال�ث��ام��ن ع�شر‪ ،‬واالق�ت�راب‬ ‫خطوة ا�ضافية من اللقب حيث �سيكون بحاجة اىل الفوز‬ ‫مب�ب��اري��ات��ه ال�ث�لاث املقبلة م��ع ليفانتي واتلتيك بلباو‬ ‫وري��ال بيتي�س لكي يح�سم التتويج؛ ألن��ه يبتعد بفارق‬ ‫‪ 13‬نقطة عن مالحقه ريال مدريد الذي عاد من اقليم‬ ‫البا�سك بفوزه الثامن يف املراحل الت�سع االخرية‪ ،‬وجاء‬ ‫على ح�ساب اتلتيك بلباو ‪�-3‬صفر‪ ،‬بينها هدفان لنجمه‬ ‫الربتغايل كري�ستيانو رونالدو من ركلة حرة (‪ )2‬وكرة‬ ‫ر�أ�سية بعد ركلة ح��رة م��ن ت�شابي الون�سو (‪ ،)68‬رافعا‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 31‬هدفا يف ال��دوري هذا املو�سم‪ ،‬و‪ 50‬يف ‪48‬‬ ‫مباراة �ضمن جميع امل�سابقات‪ ،‬فيما كان الهدف الثالث‬ ‫من االرجنتيني البديل غونزالو هيغواين بعد متريرة‬ ‫من رونالدو (‪.)76‬‬

‫على ملعب «ال روم ��اري ��دا»‪ ،‬افتتح بر�شلونة ال��ذي‬ ‫اوقعته قرعة ن�صف نهائي دوري ابطال اوروبا مبواجهة‬ ‫بايرن ميونيخ االملاين؛ ما يجعله امام امكانية مواجهة‬ ‫ري��ال يف النهائي‪ ،‬ك��ون االخ�ي�ر ي��واج��ه ال�ف��ري��ق االمل��اين‬ ‫االخ��ر بورو�سيا دورمتوند يف دور االربعة‪ ،‬يف الت�سجيل‬ ‫يف الدقيقة ‪ 20‬عرب تياغو الكانتارا بعد تبادله الكرة مع‬ ‫الت�شيلي اليك�سي�س �سان�شيز قبل ايداعها ال�شباك‪.‬‬ ‫ثم ا�ضاف كري�ستيان تيلو الهدف الثاين يف الدقيقة‬ ‫‪ 39‬بعدما ك�سر م�صيدة الت�سلل اثر متريرة من تياغو‪،‬‬ ‫قبل ان يطلق ال�ك��رة يف �سقف �شباك احل��ار���س روب��رت��و‬ ‫غاغو‪.‬‬ ‫ويف ب��داي��ة ال �� �ش��وط ال �ث ��اين‪ ،‬ا� �ض��اف ت�ي�ل��و ال�ه��دف‬ ‫ال�شخ�صي ال�ث��اين ل��ه وال�ث��ال��ث لفريقه يف الدقيقة ‪53‬‬ ‫بعدما توغل يف اجلهة الي�سرى‪ ،‬ثم وا�صل طريقه اىل‬ ‫داخل املنطقة قبل ان ي�سدد من زاوية �ضيقة كرة ار�ضية‬ ‫على ميني غاغو‪.‬‬ ‫وعلى ملعب «ف�سينتي كالديرون»‪ ،‬ا�ستعاد اتلتيكو‬ ‫م��دري��د نغمة ال �ف��وز ب�ع��د ت�ع��ادل�ين ع�ل��ى ال �ت��وايل وج��اء‬ ‫بنتيجة كا�سحة على �ضيفه اجلريح غرناطة ‪�-5‬صفر‪.‬‬ ‫ويدين اتلتيكو بفوزه الثاين فقط يف املراحل ال�ست‬ ‫االخ�يرة والع�شرين ه��ذا املو�سم اىل جنمه الكولومبي‬ ‫رادام�ي��ل فالكاو ال��ذي �سجل ثنائية (‪ 27‬و‪ )47‬رف��ع من‬ ‫خاللها ر�صيده اىل ‪ 24‬ه��دف��ا ه��ذا امل��و��س��م‪ ،‬فيما كانت‬ ‫االه��داف الثالثة االخ��رى من ن�صيب الربازيلي دييغو‬ ‫كو�ستا (‪ )4‬وراوول غ��ار��س�ي��ا (‪ )63‬وال�برازي �ل��ي االخ��ر‬ ‫فيليبي كا�سمري�سكي (‪.)70‬‬ ‫ورف��ع ف��ري��ق امل ��درب االرجنتيني دييغو �سيميوين‬

‫ر�صيده اىل ‪ 65‬نقطة يف املركز الثالث بفارق ثالث نقاط‬ ‫خلف جاره اللدود ريال مدريد حامل اللقب‪.‬‬ ‫و�ستكون املرحلة بعد املقبلة م�صريية يف ال�صراع‬ ‫على الو�صافة بني قطبي العا�صمة؛ لأنها �ستجمعهما‬ ‫يف ‪ 28‬احل��ايل على ملعب «في�سنتي كالديرون» اخلا�ص‬ ‫باتلتيكو الذي كان خ�سر ذهابا �صفر‪.2-‬‬ ‫وعزز ريال �سو�سييداد موقعه يف املركز الرابع بفوزه‬ ‫على م�ضيفه رايو فايكانو ‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫على ملعب «كامبو دي فوتبول دي فايغا�س» وامام ‪11‬‬ ‫�ألف متفرج‪ ،‬انهى ريال �سو�سييداد ال�شوط االول بهدفني‬ ‫نظيفني �سجلهما يف وقت مبكر اميانول اخريت�شي‪ ،‬االول‬ ‫اث��ر متريرة من الربتو دي ال بيللي (‪ ،)6‬وال�ث��اين من‬ ‫زاوية �ضيقة اثر كرة من ت�شابي برييتو (‪.)14‬‬ ‫ويف ال���ش��وط ال �ث��اين‪ ،‬مل ت�ت�ب��دل النتيجة‪ ،‬فارتفع‬ ‫ر�صيد ريال �سو�سييداد اىل ‪ 54‬نقطة وابتعد ‪ 4‬نقاط عن‬ ‫مطارديه ملقة وفالن�سيا‪.‬‬ ‫وتختتم املرحلة غ��دا االث�ن�ين بلقاء ري��ال مايوركا‬ ‫و�سلتا فيغو‪.‬‬ ‫ ترتيب فرق ال�صدارة‪:‬‬‫‪ -1‬بر�شلونة ‪ 81‬نقطة من ‪ 31‬مباراة‪.‬‬ ‫‪ -2‬ريال مدريد ‪ 68‬من ‪31‬‬ ‫‪ -3���اتلتيكو مدريد ‪ 65‬من ‪31‬‬ ‫‪ -4‬ريال �سو�سييداد ‪ 54‬من ‪31‬‬ ‫‪ -5‬ملقة ‪ 50‬من ‪31‬‬ ‫فالن�سيا ‪ 50‬من ‪31‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫‪23‬‬

‫الدوري األمريكي للمحترفين بكرة السلة‬

‫ليكرز يعزز حظوظه بالبالي اوف دون براينت‬ ‫وإنجاز مليامي على أرضه‬ ‫وا�شنطن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اق�ت�رب ل��و���س اجنلي�س ل�ي�ك��رز من‬ ‫احل�صول على البطاقة الثامنة االخرية‬ ‫يف املنطقة الغربية والت�أهل اىل االدوار‬ ‫االق�صائية «ب�لاي اوف» للمرة الثامنة‬ ‫ع �ل��ى ال� �ت ��وايل واحل ��ادي ��ة وال �� �س �ت�ين يف‬ ‫ت��اري �خ��ه امل �ت��وج ب � �ـ‪ 16‬ل�ق�ب��ا ح �ت��ى االن‪،‬‬ ‫وذل��ك بعدما ح�سم االح��د يف دوري كرة‬ ‫ال�سلة االمريكي للمحرتفني مواجهته‬ ‫ال�صعبة ج��دا م��ع ��س��ان انتونيو �سبريز‬ ‫‪ 86-91‬يف اول م �ب ��اراة ل��ه دون جنمه‬ ‫كوبي براينت الذي انتهى مو�سمه ب�سبب‬ ‫اال�صابة‪.‬‬ ‫على ملعب «�ستايبل�س �سنرت» وامام‬ ‫‪ 18997‬متفرجا‪ ،‬ادرك العبو ليكرز ان‬ ‫عليهم االرتقاء مب�ستواهم اذا ما ارادوا‬ ‫موا�صلة امل�شوار ملا بعد الدوري املنتظم‪،‬‬ ‫حتى وان افتقدوا جنم الفريق براينت‬ ‫الذي خ�ضع لعملية بعد ا�صابته بقطع‬ ‫يف وتر اخيل‪� ،‬سيبعده عن املالعب من‬ ‫‪ 6‬اىل ‪ 9‬ا�شهر‪.‬‬ ‫وت �ع��ر���ض ب��راي �ن��ت ل �ه��ذه اال� �ص��اب��ة‬ ‫اجلمعة املا�ضي يف امل�ب��اراة التي ف��از بها‬ ‫ليكرز على جاره غولدن �ستايت ووريرز‬ ‫‪ ،116-118‬ول ��ن ي�ت�م�ك��ن ب��ال �ت��ايل من‬ ‫موا�صلة امل�شوار مع فريقه ملا تبقى من‬ ‫املو�سم احلايل الذي يبدو انه �سيتوا�صل‬ ‫ل�ف��ري��ق امل� ��درب م��اي��ك دان �ت��وين مل��ا بعد‬ ‫ال � ��دوري امل�ن�ت�ظ��م؛ ألن ��ه ا��ص�ب��ح يتقدم‬ ‫ب �ف��ارق م �ب��اراة ون���ص��ف ع��ن ي��وت��ا ج��از‪،‬‬ ‫مناف�سه على البطاقة الوحيدة املتبقية‬ ‫يف املنطقتني‪ ،‬وذل��ك بعد ان حقق امام‬ ‫�سبريز فوزه ال�سابع يف مبارياته الثماين‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫وت�ب�ق��ى ام ��ام ل�ي�ك��رز م �ب��اراة واح��دة‬ ‫يخو�ضها االربعاء امام �ضيفه هيو�سنت‬ ‫روكت�س ويف حال فوزه بها �سيكمل عقد‬ ‫ال�ف��رق املت�أهل اىل االدوار االق�صائية‪،‬‬ ‫وه ��ذا االم ��ر ق��د يتحقق اي���ض��ا يف ح��ال‬ ‫خ���س��ارة ي��وت��ا ام ��ام م�ضيفه ميني�سوتا‬ ‫متربوولفز‪ ،‬علما ان فريق �سولت اليك‬ ‫�سيتي يخو�ض م�ب��ارات��ه االخ�ي�رة خ��ارج‬ ‫قواعده اي�ضا غدا االربعاء امام ممفي�س‬ ‫غريزليز‪.‬‬ ‫ويدين ليكرز بفوزه يف هذه املباراة‬ ‫امل�صريية التي ح�سمها يف الربع الرابع‬ ‫حني �سجل ‪ 15‬نقطة متتالية مقابل ‪4‬‬ ‫فقط لرجال امل��درب غريغ بوبوفيت�ش‪،‬‬ ‫اىل ال �ع �م�ل�اق دواي � ��ت ه � ��اورد و��س�ت�ي��ف‬ ‫باليك‪ ،‬اذ �سجل االول ‪ 26‬نقطة مع ‪17‬‬ ‫متابعة‪ ،‬وا� �ض��اف ال�ث��اين ‪ 23‬نقطة مع‬ ‫‪ 5‬متابعات و‪ 4‬مت��ري��رات حا�سمة‪ ،‬فيما‬ ‫�ساهم انطان جيم�سون بـ‪ 15‬نقطة مع ‪6‬‬

‫متريرات حا�سمة واال�سباين باو غا�سول‬ ‫بـ‪ 16‬متابعة‪ ،‬فيما اكتفى بـ‪ 7‬نقاط فقط‬ ‫بعد ان ف�شل يف ‪ 12‬من اول ‪ 13‬حماولة‬ ‫له يف اللقاء‪.‬‬ ‫ويف املقابل كان تيم دانكن االف�ضل‬ ‫يف �صفوف �سبريز ال��ذي مني بهزميته‬ ‫ال�ساد�سة على التوايل خارج قواعده؛ ما‬ ‫جعل اوكالهوما �سيتي ثاندر يف موقع‬ ‫جيد حل�سم � �ص��دارة املنطقة الغربية‪،‬‬ ‫وذل� � ��ك ب �ت �� �س �ج �ي �ل��ه ‪ 23‬ن �ق �ط��ة م ��ع ‪10‬‬ ‫متابعات و‪ 4‬متريرات حا�سمة‪ ،‬وا�ضاف‬ ‫داين غرين ‪ 16‬نقطة‪.‬‬ ‫وع �ل��ى م�ل�ع��ب «ام�ي�رك ��ان اي��رالي�ن��ز‬ ‫اري�ن��ا» وام��ام ‪ 19810‬متفرجني‪ ،‬وا�صل‬ ‫ميامي هيت حامل اللقب ال��ذي �ضمن‬ ‫�صدارته للمنطقة ال�شرقية والرتتيب‬ ‫ال �ع��ام وم�ع�ه��ا اف���ض�ل�ي��ة امل�ل�ع��ب يف ح��ال‬ ‫و�صوله اىل النهائي‪ ،‬ت�ألقه على ملعبه‬ ‫وح�ط��م رق�م��ه القيا�سي م��ن حيث عدد‬ ‫االن�ت���ص��ارات ام��ام جمهوره ب�ف��وزه على‬ ‫�شيكاغو بولز ‪.93-105‬‬ ‫وهذا الفوز الـ‪ 36‬مليامي على ار�ضه‬ ‫هذا املو�سم من ا�صل ‪ 40‬مباراة؛ ما �سمح‬ ‫له يف تخطي االجناز الذي حققه خالل‬ ‫مو�سم ‪ ،2005-2004‬حني فاز بـ‪ 35‬مباراة‬ ‫من ا�صل ‪.41‬‬ ‫وي � ��دي � ��ن ف� ��ري� ��ق امل � � � ��درب اي ��ري ��ك‬ ‫�سبويل�سرتا بفوزه ال�ساد�س على التوايل‬ ‫والرابع وال�ستني هذا املو�سم اىل جنميه‬ ‫ليربون جيم�س ودواي��ن واي��د؛ �إذ �سجل‬ ‫االول ‪ 24‬ن �ق �ط��ة م ��ع ‪ 7‬م �ت��اب �ع��ات و‪6‬‬ ‫متريرات حا�سمة والثاين ‪ 22‬نقطة مع‬ ‫‪ 4‬متابعات و‪ 4‬مت��ري��رات حا�سمة‪ ،‬فيما‬ ‫�ساهم ك��ل م��ن م��اري��و ت�شاملرز وكري�س‬ ‫ان��در� �س��ن ب � �ـ‪ 15‬ن�ق�ط��ة م��ع ‪ 5‬مت��ري��رات‬ ‫حا�سمة ل�ل�اول و‪ 7‬متابعات للثاين يف‬ ‫م�ب��اراة متيزت باالخطاء التي ارتكبها‬ ‫��ش�ي�ك��اغ��و‪ ،‬ح�ي��ث م�ن��ح م�ضيفه فر�صة‬ ‫الت�سديد ع��ن خ��ط ال��رم�ي��ات احل��رة ‪41‬‬ ‫م��رة‪ ،‬فيما اعتمد ب��دوره على الت�سديد‬ ‫من خارج القو�س (‪ 11‬من ‪ 26‬حماولة)‬ ‫خ�صو�صا يف ال�شوط الثاين الذي ف�شل‬ ‫يف دقائق الـ‪ 16‬االوىل يف ت�سجيل �أي �سلة‬ ‫من داخل القو�س‪.‬‬ ‫وجنح ‪ 6‬من العبي فريق املدرب توم‬ ‫ث�ي�ب��ودو يف ال��و��ص��ول اىل ح��اج��ز الع�شر‬ ‫نقاط‪ ،‬او اكرث وكان اف�ضلهم الربيطاين‬ ‫ل��وول دان��غ (‪ 19‬نقطة) وكارلو�س بوزر‬ ‫(‪ 16‬نقطة مع ‪ 20‬متابعة) �إال �أنهما مل‬ ‫يتمكنا من جتنيب فريقهما الذي يحتل‬ ‫امل��رك��ز ال���س��اد���س يف املنطقة ال�شرقية‪،‬‬ ‫هزميته ال�سابعة والثالثني هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وع �ل��ى م�ل�ع��ب «م��ادي �� �س��ون �سكوير‬ ‫غ ��اردن» وام ��ام ‪ 19033‬متفرجا‪� ،‬ضمن‬

‫ن� �ي ��وي ��ورك ن �ي �ك ����س و�� �ص ��اف ��ة امل �ن �ط �ق��ة‬ ‫ال�شرقية بعد ف��وزه على �ضيفه انديانا‬ ‫بي�سرز ‪80-90‬؛ ما �سي�ضعه يف مواجهة‬ ‫بو�سطن �سلتيك�س �سابع املنطقة يف الدور‬ ‫االول من البالي الذي ينطلق يف نهاية‬ ‫اال�سبوع احلايل‪.‬‬ ‫وت � أ�ل��ق يف �صفوف ن�ي��وي��ورك ال��ذي‬ ‫حقق ف��وزه الثالث واخلم�سني‪ ،‬وابتعد‬ ‫ب �ف��ارق ‪ 4‬م�ب��اري��ات ع��ن ان��دي��ان��ا بي�سرز‬ ‫بالذات يف ال�صراع على و�صافة املنطقة‪،‬‬ ‫جنمه كارميلو انتوين الذي حتامل على‬ ‫اوج��اع يف كتفه و�سجل ‪ 25‬نقطة‪ ،‬فيما‬ ‫�ساهم كري�س كوبالند بـ‪ 20‬نقطة وجاي‬ ‫�آر �سميث بـ‪ 15‬نقطة مع ‪ 8‬متابعات‪.‬‬ ‫و�سيخلد ان�ت��وين ال��ذي مل ي�شارك‬ ‫يف ال��رب��ع االخ�ي�ر‪ ،‬للراحة يف املباراتني‬ ‫االخ �ي�رت �ي�ن ل �ف��ري �ق��ه ال� �ي ��وم االث �ن�ي�ن‬ ‫ام� ��ام ت �� �ش��ارل��وت ب��وب �ك��ات ����س واالرب� �ع ��اء‬ ‫ام��ام اتالنتا هوك�س؛ لأنهما �ستكونان‬ ‫ه��ام���ش�ي�ت�ين وذل� ��ك ب �ه��دف ال�ت�ح���ض�ير‬ ‫النطالق املواجهة مع الغرمي بو�سطن‪.‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة النديانا ال��ذي ب��رز يف‬ ‫�صفوفه الن�س �ستيفين�سون (‪ 22‬نقطة)‬ ‫وديفد و�ست (‪ 17‬نقطة مع ‪ 8‬متابعات)‪،‬‬ ‫فاكتفى بح�سم املركز الثالث‪ ،‬م�ستفيدا‬ ‫من خ�سارة بروكلني نت�س امام تورونتو‬ ‫رابتورز ‪.93-87‬‬ ‫ويف امل�ب��اري��ات االخ ��رى‪ ،‬حقق دنفر‬ ‫ناغت�س فوزه اخلام�س واخلم�سني للمرة‬ ‫االوىل يف تاريخه بعد ان تخطى �ضيفه‬ ‫ب��ورت�لان��د ت��راي��ل ب�ل�اي��زرز ‪،109-118‬‬ ‫متفوقا على م��ا حققه خ�لال مو�سمي‬ ‫‪ 1988-1987‬و‪ 2009-2008‬ح�ين �سجل‬ ‫‪ 54‬انت�صارا مقابل ‪ 28‬هزمية‪.‬‬ ‫كما ع��زز فريق امل��درب ج��ورج كارل‬ ‫رق�م��ه القيا�سي ال�شخ�صي؛ م��ن حيث‬ ‫ع��دد االن�ت���ص��ارات املتتالية على ار�ضه‬ ‫ب�ف��وزه ال�ث��اين والع�شرين على التوايل‬ ‫بني جمهوره‪ ،‬واالهم من ذلك انه تقدم‬ ‫بفارق مباراة على كل من لو�س اجنلي�س‬ ‫كليربز وممفي�س غريزليز يف ال�صراع‬ ‫على املركز الثالث يف املنطقة الغربية‪،‬‬ ‫وذل ��ك ب�ف���ض��ل ج �ه��ود ان� ��دري اي �غ��وداال‬ ‫(‪ 28‬نقطة م��ع ‪ 9‬مت��ري��رات حا�سمة و‪7‬‬ ‫متابعات) والفرن�سي ايفان فورنييه (‪24‬‬ ‫نقطة) وانتوين راندولف (‪ 18‬نقطة)‪.‬‬ ‫وف��از فيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز‬ ‫ع �ل��ى ك �ل �ي �ف�لان��د ك��اف��ال �ي�ي�رز ‪،77-91‬‬ ‫وداال� ��س مافريك�س على نيو اورل�ي��ان��ز‬ ‫هورنت�س ‪ ،89-107‬وهيو�سنت روكت�س‬ ‫على �ساكرامنتو كينغز ‪.100-121‬‬

‫جائزة البحرين الكبرى للفورموال ون‬

‫ايكليستون مطمئن للوضع ويتساءل‪:‬‬ ‫«هل هناك تظاهرات؟»‬ ‫�شنغهاي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اك ��د ال�ب�ري �ط��اين ب�ي�رين اي�ك�ل�ي���س�ت��ون‪،‬‬ ‫م��ال��ك احل �ق��وق ال�ت�ج��اري��ة ل�ب�ط��ول��ة ال�ع��امل‬ ‫ل �� �س �ب��اق��ات ف ��ورم ��وال واح � ��د‪ ،‬ان ��ه ال ي�شعر‬ ‫بالقلق حيال ما يح�صل يف البحرين‪ ،‬قبيل‬ ‫ا�ست�ضافتها امل��رح�ل��ة ال��راب �ع��ة م��ن امل��و��س��م‬ ‫احلايل االحد املقبل‪.‬‬ ‫وت �ظ��اه��ر االح � ��د الآالف م ��ن ان �� �ص��ار‬ ‫امل �ع��ار� �ض��ة ال���ش�ي�ع�ي��ة يف ال �ب �ح��ري��ن �ضمن‬ ‫التحركات ال�شعبية التي دعت اليها املعار�ضة‪،‬‬ ‫تزامنا مع ا�ست�ضافة �سباق فورموال واحد‬ ‫نهاية اال�سبوع احلايل‪ ،‬فيما اكدت ال�سلطات‬ ‫انها �ستتخذ االج ��راءات ال�لازم��ة للحفاظ‬ ‫على امن ال�سباق‪.‬‬ ‫وتظاهر الآالف يف قرية الدير ال�شيعية‬ ‫املحاذية ملطار البحرين ال��دويل يف منطقة‬ ‫امل�ح��رق ذات الغالبية ال�سنية‪ ،‬وذل��ك حتت‬ ‫�شعار املطالبة بـ"التحول الدميقراطي يف‬ ‫البالد"‪.‬‬ ‫وت � أ�ت��ي ال�ت�ظ��اه��رة ا��س�ت�م��رارا لربنامج‬ ‫"احلراك ال�شعبي امليداين" ال��ذي اعلنته‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة ال�شيعية وب ��د�أ اجلمعة وي�ستمر‬ ‫ع�شرة ايام‪.‬‬ ‫وان� �ت� �ه ��ت ال �ت �ظ ��اه ��رة م ��ن دون وق ��وع‬ ‫�صدامات مع ال�شرطة‪.‬‬ ‫واك� � � ��دت امل �ت �ح ��دث ��ة ب ��ا� �س ��م احل �ك��وم��ة‬ ‫البحرينية وزي��رة ال��دول��ة ل�ش�ؤون االع�لام‬ ‫�سمرية رج��ب ان البحرين "�ستوفر االمن‬ ‫ال�ل��ازم خ�ل�ال ا��س�ت���ض��اف��ة ��س�ب��اق ف��ورم��وال‬ ‫واح��د‪ ،‬و�ستتخذ االحتياطات الكافية مثلما‬ ‫ي �ح ��دث يف ك ��اف ��ة ال� �ب� �ل ��دان ال� �ك�ب�رى ال �ت��ي‬ ‫ت�ست�ضيف مثل ه��ذه الفعاليات الريا�ضية‬ ‫العاملية"‪.‬‬ ‫و�صرحت رجب خالل امل�ؤمتر ال�صحفي‬

‫اال�سبوعي عقب جل�سة جمل�س ال ��وزراء �أن‬ ‫"الو�ضع الأمني يف مملكة البحرين مطمئن‬ ‫جدا"‪ ،‬م�شرية اىل وجود "مبالغة وت�ضخيم‬ ‫يف االع�لام اخلارجي ب�ش�أن ت�أثري االح��داث‬ ‫االمنية يف ا�ست�ضافة �سباق فورموال واحد"‪.‬‬ ‫واك � ��دت ان ��ه "ال ي��وج��د ت���ص�ع�ي��د كبري‬ ‫ألح� � ��داث ال �ع �ن��ف ع �ل��ى االر� � ��ض يف ال �ف�ترة‬ ‫االخ�يرة‪ ،‬تزامنا مع قرب انطالق فعاليات‬ ‫الفورموال واحد"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل�ع��ار��ض��ة نظمت ال�ع��ام املا�ضي‬ ‫�سل�سلة حتركات �شعبية‪ ،‬تزامنا مع ا�ست�ضافة‬ ‫ال �� �س �ب��اق ال� � ��ذي أ�ل � �غ ��ي يف ‪2011‬؛ ب���س�ب��ب‬ ‫التظاهرات‪ ،‬لكنه عاد اىل الروزنامة يف ‪2012‬‬ ‫رغم توا�صل االحتجاجات‪.‬‬ ‫ور�أى ايكلي�ستون انه ال يرى �سببا يحول‬ ‫دون جن��اح ا��س�ت���ض��اف��ة ��س�ب��اق االح ��د املقبل‬ ‫يف ال���ص�خ�ير‪ ،‬م�ضيفا يف ت���ص��ري��ح ل��وك��ال��ة‬ ‫"فران�س بر�س" ام�س االح��د يف �شنغهاي‬ ‫التي ا�ست�ضافت املرحلة الثالثة من بطولة‬ ‫هذا املو�سم‪" :‬ال يوجد اي �سبب يحول دون‬ ‫ذلك (دون جناح ال�سباق)"‪.‬‬ ‫وا�شار ايكلي�ستون اىل انه لي�س على علم‬ ‫حتى مبا ح�صل اال�سبوع املا�ضي يف البحرين‪،‬‬ ‫م�ضيفا "ماذا ح�صل؟ هل هناك تظاهرات‬ ‫االن؟ مل اكن اعلم ذلك‪ ،‬ال احد يتظاهر"‪.‬‬ ‫ومل ي �ب ��د اي �ك �ل �ي �� �س �ت��ون ق �ل �ق��ه ح �ي��ال‬ ‫تقرير منظمة هيومن رايت�س ووت�ش‪ ،‬التي‬ ‫ا� �ش��ارت اىل ان ال���ش��رط��ة البحرينية تقمع‬ ‫املتظاهرين‪ ،‬قائال‪" :‬لديهم (البحرينيون)‬ ‫�سيا�ستهم اخلا�صة‪ ،‬واعتقد �أنهم يتناق�شون‬ ‫حولها"‪.‬‬ ‫وذكرت "هيومن رايت�س ووت�ش" �أن ‪80‬‬ ‫�شخ�صا قتلوا يف البحرين منذ �شباط ‪.2011‬‬ ‫وم��ن املتوقع ان يتكرر �سيناريو العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬حيث كثفت قوات الأمن البحرينية‬

‫�إجراءاتها خ�لال ا�سبوع ال�سباق‪ ،‬وانت�شرت‬ ‫يف �شتى أ�ن�ح��اء العا�صمة املنامة ومتركزت‬ ‫على اجل�سور املختلفة التي تربط العا�صمة‬ ‫بباقي �أنحاء البالد وحلبة ال�صخري الدولية‪،‬‬ ‫خ�صو�صا بعدما تعر�ض العام املا�ضي فريق‬ ‫فور�س انديا‪ -‬مر�سيد�س حلادث �إلقاء قنبلة‬ ‫ح��ارق��ة "مولوتوف" خ�لال م��واج�ه��ات بني‬ ‫قوات الأمن ومتظاهرين‪.‬‬ ‫من جهة اخرى‪ ،‬مل تبد الفرق امل�شاركة‬ ‫يف بطولة ال�ع��امل ل�سباقات ف��ورم��وال واح��د‬ ‫علنا �أي تخوف حيال ما يح�صل يف البحرين‪،‬‬ ‫خالفا ل�سباق العام املا�ضي الذي �شهد جدال‬ ‫كبريا يف او�ساط الفئة االوىل؛ ب�سبب �إدراج‬ ‫البحرين يف روزن��ام��ة ‪ 2012‬رغ��م اعرتا�ض‬ ‫اجل �م �ع �ي��ات امل��داف �ع��ة ع��ن ح �ق��وق االن �� �س��ان‬ ‫التي دفعت االحت��اد ال��دويل "فيا" يف ‪2011‬‬ ‫اىل ال �ع��دول ع��ن ر أ�ي ��ه ب � إ�ع��ادة ال���س�ب��اق اىل‬ ‫روزن��ام��ة ذل��ك املو�سم وحت��دي��دا ‪ 30‬ت�شرين‬ ‫االول كموعد ج��دي��د‪ ،‬عو�ضا ع��ن ان يكون‬ ‫ال�سباق االفتتاحي‪.‬‬ ‫وت���س�ب��ب ذل ��ك ق� ��رار ب�ح�م�ل��ة ان �ت �ق��ادات‬ ‫ك�ب�يرة ل�لاحت��اد ال ��دويل م��ن قبل جمعيات‬ ‫ح�ق��وق االن���س��ان؛ م��ا دف��ع ال�ف��رق اي�ضا اىل‬ ‫امل�ط��ال�ب��ة ب ��إل �غ��اء ال���س�ب��اق ف��ر��ض��خ منظمو‬ ‫ج��ائ��زة ال�ب�ح��ري��ن ال �ك�برى ل �ه��ذه امل�ط��ال��ب‪،‬‬ ‫واعلنوا تخليهم عن خطة اعادة ال�سباق اىل‬ ‫روزنامة ‪.2011‬‬ ‫ثم عاد االحتاد الدويل لل�سيارات وادرج‬ ‫��س�ب��اق ال�ب�ح��ري��ن يف روزن��ام��ة ‪ ،2012‬حيث‬ ‫�سيكون املرحلة ال��راب�ع��ة م��ن البطولة؛ ما‬ ‫اث��ار حفيظة جمعيات حقوق االن�سان التي‬ ‫ت��رى ان ال�سلطات املحلية ت��وا��ص��ل قمعها‬ ‫للمعار�ضني‪ ،‬ما دفعها �إىل مطالبة الفرق‬ ‫مب�ق��اط�ع��ة ال���س��اب��ق وال���ض�غ��ط ع�ل��ى "فيا"‬ ‫لإلغائه‪.‬‬

‫جانب من احدى مباريات دوري كرة ال�سلة االمريكي‬

‫رالي الربتغال‪ ..‬اوجييه يحقق فوزه‬ ‫الثالث على التوالي ويبتعد يف الصدارة‬ ‫فارو‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح�ق��ق ال�ف��رن���س��ي �سيبا�ستيان اوج�ي�ي��ه‪،‬‬ ‫ع�ل��ى م�تن ��س�ي��ارة فولفك�سفاغن ب��ول��و �آر‪،‬‬ ‫فوزه الثالث على التوايل وابتعد يف �صدارة‬ ‫ال�ترت�ي��ب ال �ع��ام‪ ،‬وذل ��ك ب�ع��دم��ا ان�ه��ى ال�ي��وم‬ ‫الثالث االخ�ير من رايل الربتغال‪ ،‬املرحلة‬ ‫ال��راب �ع��ة م��ن ب�ط��ول��ة ال �ع��امل ل �ل��رال �ي��ات‪ ،‬يف‬ ‫ال���ص��دارة ام��ام �سائق �سيرتوين الفنلندي‬ ‫مريكو هريفونن‪.‬‬ ‫ودخ ��ل ال���س��ائ��ق الفرن�سي اىل ال�سباق‬ ‫ال�ب�رت� �غ ��ايل ب �ع ��د ان ه �ي �م��ن مت ��ام ��ا ع�ل��ى‬ ‫جمريات املرحلة ال�سابقة يف املك�سيك؛ حيث‬ ‫فاز ب�ـ‪ 16‬مرحلة خا�صة من ا�صل ‪ ،23‬بينها‬ ‫املرحلة اال�ستعرا�ضية «ب��اور �ستايج» التي‬ ‫متنح ال�ف��ائ��ز بها ث�لاث ن�ق��اط ا�ضافية‪ ،‬ما‬ ‫�سمح ل��ه يف االبتعاد بال�صدارة بر�صيد ‪74‬‬ ‫نقطة وبفارق ‪ 31‬نقطة عن مواطنه وزميله‬ ‫ال���س��اب��ق �سيبا�ستيان ل��وب ب�ط��ل ال �ع��امل يف‬ ‫املوا�سم الت�سعة االخرية الذي غاب عن رايل‬ ‫املك�سيك لأن م�شاركته يف ‪� 2013‬ستقت�صر‬ ‫على اربعة راليات‪ ،‬هي مونتي كارلو (فاز به)‬ ‫وال�سويد (حل ثانيا) واالرجنتني (املرحلة‬ ‫املقبلة) وفرن�سا (املرحلة الـ‪.)12‬‬ ‫ث��م جن��ح اوج �ي �ي��ه ال� ��ذي ف ��از اي �� �ض��ا يف‬ ‫الربتغال مبرحلة «باور �ستايج»‪ ،‬يف االبتعاد‬ ‫ب ��ال� ��� �ص ��دارة ب� �ف ��ارق ‪ 54‬ن �ق �ط��ة ع ��ن اق ��رب‬ ‫م�لاح�ق�ي��ه ه�يرف��ون��ن‪ ،‬ب�ع��د ان ح�ق��ق ف��وزه‬ ‫العا�شر يف م�سريته والثالث يف رايل الربتغال‬ ‫ال��ذي ت��وج بلقبه عامي ‪ 2010‬و‪ 2011‬اي�ضا‬ ‫على منت �سيرتوين‪.‬‬ ‫«م�ن��ذ ال�ب��داي��ة قلنا �إن رايل الربتغال‬ ‫�سيكون التحدي االك�بر لل�سيارة»‪ ،‬ه��ذا ما‬ ‫قاله اوجييه الذي فاز على الثلج يف ال�سويد‬ ‫ث��م ع�ل��ى احل���ص��ى يف املك�سيك وال�برت �غ��ال‪،‬‬ ‫م �� �ض �ي �ف��ا‪« :‬جت � ��اوزن � ��اه ب �ن �ج��اح ل �ك��ن ل�ي����س‬ ‫ب�سهولة»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ال�سائق الفرن�سي ال��ذي ح��ل يف‬ ‫املركز االول خالل �ست مراحل خا�صة من‬ ‫ا� �ص��ل ‪ 15‬وزع ��ت ع�ل��ى ث�لاث��ة اي� ��ام‪ ،‬وبلغت‬ ‫م�سافتها االج�م��ال�ي��ة ‪92‬ر‪ 1630‬ك�ل��م‪ ،‬بينها‬

‫‪73‬ر‪ 386‬كلم مراحل خا�صة لل�سرعة‪« ،‬هذا‬ ‫اال��س�ب��وع ك��ان م��ذه�لا بالن�سبة ل�ن��ا‪ .‬و�صلت‬ ‫اىل هنا ي��وم االث�ن�ين ومل اك��ن م�ت��أك��دا من‬ ‫امل�شاركة يف ال��رايل الين كنت مري�ضا جدا‪.‬‬ ‫ثم حاولنا ان نتجاوز هذه امل�س�ألة وتعرفنا‬ ‫على امل���س��ار خ�لال ي��وم�ين وحت�سن الو�ضع‬ ‫تدريجيا‪ .‬ب��د أ�ن��ا ال��رايل بو�ضع �سيئ بع�ض‬ ‫ال�شيء‪ ،‬لكننا كوفئنا يف النهائي بانت�صار بعد‬ ‫رايل �صعب للغاية»‪.‬‬ ‫وانهى اوجييه الرايل الربتغايل متقدما‬ ‫بفارق ‪2‬ر‪ 58‬ثانية عن هريفونن الذي �صعد‬ ‫اىل امل��رك��ز ال�ث��اين يف الرتتيب ال�ع��ام بفارق‬ ‫‪ 5‬نقاط عن زميله الغائب ل��وب‪ ،‬لكنه ف�شل‬ ‫يف تعوي�ض خيبة م�شاركته االخ�يرة يف هذا‬ ‫الرايل الذي �شهد يف ‪ 2012‬افتتاح الرنوجي‬ ‫م��اد���س او� �س �ت�ب�رغ ل �ب��اك��ورة ان �ت �� �ص��ارات��ه يف‬ ‫بطولة العامل للراليات‪ ،‬م�ستفيدا من قرار‬ ‫املنظمني با�ستبعاد هريفونن بعد �ساعات‬ ‫معدودة على فوزه به؛ وذلك ب�سبب خمالفة‬ ‫�سيارته �سيرتوين «دي ا�س ‪ »3‬االنظمة‪.‬‬ ‫وكان هريفونن احتفل بفوزه االول مع‬ ‫فريقه اجل��دي��د �سيرتوين‪ ،‬وان�ت��زع �صدارة‬ ‫ب�ط��ول��ة ال �ع��امل ب�ع��د ان ان�ه��ى ال �ي��وم ال��راب��ع‬ ‫االخ�ي�ر م��ن رايل ال�برت �غ��ال يف ال �� �ص��دارة‪،‬‬ ‫م�ستفيدا من ان�سحاب زميله ل��وب وزميله‬ ‫ال�سابق يف فورد مواطنه ياري ماتي التفاال‪،‬‬ ‫وبديله يف الفريق الربيطاين الرنوجي برت‬ ‫�سولربغ يف اليوم االول ب�سبب خروجهم عن‬ ‫امل�سار‪ ،‬من اج��ل ان يحقق ف��وزه االول منذ‬ ‫احرازه لقب رايل ا�سرتاليا يف ايلول املا�ضي‪،‬‬ ‫واخل��ام����س ع�شر يف م���س�يرت��ه؛ م��ا �سمح له‬ ‫بت�صدر الرتتيب ال�ع��ام ب�ف��ارق ‪ 9‬نقاط عن‬ ‫بطل العامل‪.‬‬ ‫لكن اللجنة الفنية يف االحت��اد ال��دويل‬ ‫لل�سيارات «فيا» قررت بعد فح�صها الروتيني‬ ‫لل�سيارات ان ت�ستبعد هريفونن عن الرايل‪،‬‬ ‫وان مت �ن��ح ال �ف��وز ل���ص��اح��ب امل��رك��ز ال �ث��اين‬ ‫او�ستربغ‪ ،‬امل�شارك مع فريق ادابتا على منت‬ ‫ف ��ورد فيي�ستا‪ ،‬ب�ع��د ان اع �ت�برت ان فا�صل‬ ‫احلركة «كالت�ش» يف «دي ا�س ‪ »3‬غري مطابق‬ ‫االنظمة‪ ،‬كما �أن هناك �سبباً �آخر حول «فيا»‬

‫اق�صاء ال�سائق الفنلندي من ال�سباق متمثل‬ ‫مبخالفة يف �شاحن الهواء «توربو»‪.‬‬ ‫ون �ت �ي �ج��ة الق �� �ص ��اء ه�ي�رف ��ون ��ن‪ ،‬ف���ش��ل‬ ‫فريق �سيرتوين يف موا�صلة احتكاره لرايل‬ ‫ال�برت�غ��ال بعد ان ت��وج بلقب ن�سخه االرب��ع‬ ‫ال�سابقة اعوام ‪ 2007‬و‪ 2009‬عرب بطل العامل‬ ‫لوب و‪ 2010‬و‪ 2011‬وعرب اوجييه الذي حل‬ ‫ث��ام�ن��ا يف ��س�ب��اق ‪ 2012‬ث��م �صعد اىل امل��رك��ز‬ ‫ال�سابع نتيجة قرار االحتاد الدويل‪.‬‬ ‫واك� �م ��ل ف ��ري ��ق ف��ول �ك �ف �� �س��اغ��ن م�ن���ص��ة‬ ‫التتويج يف ن�سخة ‪ 2013‬بعد ان حل التفاال‬ ‫ث��ال �ث��ا ب� �ف ��ارق ‪5‬ر‪04‬ر‪ 4‬دق ��ائ ��ق ع ��ن زم�ي�ل��ه‬ ‫ال �ف��رن �� �س��ي‪ ،‬ف �ي �م��ا ج� ��اء ال ��رو� �س��ي يفغيني‬ ‫نوفيكوف ر��بعا امام القطري نا�صر العطية‬ ‫ال��ذي ح��ل على م�تن ف��ورد فيي�ستا خام�سا‬ ‫للرايل الثاين على ال�ت��وايل‪ ،‬فرفع ر�صيده‬ ‫اىل ‪ 20‬نقطة يف املركز الثامن‪.‬‬ ‫وينتقل ال�سائقون يف الثالث من ال�شهر‬ ‫املقبل اىل ام��ري�ك��ا اجلنوبية خل��و���ض رايل‬ ‫االرجنتني الذي توج بلقبه لوب يف املو�سمني‬ ‫امل��ا��ض�ي�ين (‪ 7‬ان �ت �� �ص��ارات ب��امل�ج�م��ل يف ه��ذا‬ ‫الرايل املقام على م�سار ح�صوي اي�ضا)‪.‬‬ ‫ ترتيب ال�سائقني اخلم�سة االوائل‪:‬‬‫‪ -1‬ال �ف��رن �� �س��ي � �س �ي �ب��ا� �س �ت �ي��ان اوج �ي �ي��ه‬ ‫(فولك�سفاغن بولو �آر) ‪7‬ر‪38‬ر‪07‬ر‪� 4‬ساعة‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال� �ف� �ن� �ل� �ن ��دي م�ي��رك� ��و ه�ي�رف ��ون ��ن‬ ‫(�سيرتوين دي ا�س ‪ )3‬بفارق ‪2‬ر‪ 58‬ثانية‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال �ف �ن �ل �ن��دي ي� � ��اري م ��ات ��ي الت �ف��اال‬ ‫(ف��ول�ك���س�ف��اغ��ن ب��ول��و �آر) ب �ف��ارق ‪5‬ر‪04‬ر‪4‬‬ ‫دقيقة‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال��رو��س��ي يفغيني نوفيكوف (ف��ورد‬ ‫فيي�ستا) بفارق ‪7‬ر‪27‬ر‪ 5‬د‪.‬‬ ‫‪ -5‬ال �ق �ط��ري ن��ا� �ص��ر ال �ع �ط �ي��ة (ف� ��ورد‬ ‫فيي�ستا) بفارق ‪5‬ر‪43‬ر‪ 7‬د‪.‬‬ ‫ ترتيب بطولة ال�سائقني‪:‬‬‫‪ -1‬اوجييه ‪ 102‬نقطة‪.‬‬ ‫‪ -2‬هريفونن ‪48‬‬ ‫‪ -3‬لوب ‪43‬‬ ‫‪ -4‬او�ستربغ ‪32‬‬ ‫‪ -5‬التفاال ‪31‬‬


‫‪24‬‬

‫الأخ�����������������ي�����������������رة‬

‫الثالثاء (‪ )16‬ني�سان (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2275‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫قراءات‬

‫باختصار‬

‫بيان الثقة‪ ..‬عموميات وقرارات صعبة‬ ‫ك ��ل م ��ا ق��ال��ه ال��دك �ت��ور‬ ‫ع� �ب ��داهلل ال �ن �� �س��ور يف ب �ي��ان‬ ‫حكومته التي تقدم بها اىل‬ ‫جم�ل����س ال� �ن ��واب‪ ،‬مل يخرج‬ ‫عن العموميات املعهودة‪� ،‬إال‬ ‫يف بع�ض املوا�ضيع القليلة‪،‬‬ ‫�أبرزها �إ�صراره على �سيا�سة‬ ‫رفع اال�سعار‪.‬‬ ‫ب � � � �ي� � � ��ان ف � �� � �ض � �ف� ��ا�� ��ض‬ ‫ال ي� �خ� �ت� �ل ��ف ع� � �م � ��ا ق ��ال ��ه‬ ‫«ال � �ط� ��راون� ��ة‪ ،‬اخل �� �ص��اون��ة‪،‬‬ ‫البخيت»؛ فديباجة الكالم‬ ‫ع��ن اال� �ص�لاح ال�سيا�سي ما‬ ‫ت� ��زال ك �م��ا ه��ي حت ��وم ح��ول‬ ‫االم�ن�ي��ات‪ ،‬و�إن حتدثت عن‬ ‫ق ��ان ��ون ان� �ت� �خ ��اب و أ�ح � � ��زاب‬ ‫خمتلف‪.‬‬ ‫اما احلديث عن الوحدة‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة ف �ه��و م���س�ت�م��ر يف‬ ‫رتابته‪ ،‬وكذلك ي�صدق ذات‬ ‫االم��ر على مكافحة الف�ساد‬ ‫وت ��ر�� �ش� �ي ��ق ال� �ق� �ط ��اع ال� �ع ��ام‬ ‫والنزاهة الوطنية وغريها‬

‫الكثري من املو�ضوعات‪.‬‬ ‫العناوين التي تناولها‬ ‫ال�ن���س��ور ك��ان��ت ا�ستهالكية‬ ‫يف اغلبها‪ ،‬وه��و مل ي�سمعنا‬ ‫ف �ي �ه��ا م ��وق� �ف ��ا وا�� �ض� �ح ��ا او‬ ‫حم � ��ددا‪ ،‬خ��ذ م �ث�لا ت�ن��اول��ه‬ ‫ق�ضية االعالم فلم يتحدث‬ ‫اال ب��وع��ود ��ض�م��ان ح��ري�ت��ه‪،‬‬ ‫دون ان ي�ؤ�شر على احتمال‬ ‫إ�ل � �غ� ��اء ال� �ق ��وان�ي�ن االخ�ي��رة‬ ‫ال �ت��ي ق �ي��دت ع �م��ل امل��واق��ع‬ ‫االلكرتونية‪.‬‬ ‫ج � � � � � � � ��راءة احل� � �ك � ��وم � ��ة‬ ‫و��ش�ج��اع�ت�ه��ا ك��ان��ت ف�ق��ط يف‬ ‫ميدان االقت�صاد‪ ،‬وحتديدا‬ ‫يف م ��و�� �ض ��وع رف� � ��ع ا� �س �ع��ار‬ ‫ال � �ك � �ه � ��رب � ��اء؛ ح � �ي� ��ث راوغ‬ ‫الرئي�س ليعلن �أنه ال حل �إال‬ ‫ف�صل‬ ‫ب��رف��ع الأ��س�ع��ار‪ ،‬وه�ن��ا ّ‬ ‫الرجل بالرقم والر�ؤية على‬ ‫خالف العناوين الأخرى‪.‬‬ ‫ه � �ن� ��اك إ��� � � �ص � � ��رار ع �ل��ى‬ ‫ف�ل���س�ف��ة االق �ت �� �ص��اد احل ��ر‪،‬‬

‫ف �ل��م ن���س�م��ع م ��ن احل �ك��وم��ة‬ ‫ع� � � ��ن اق � � �ت � � �� � � �ص� � ��اد وط � �ن� ��ي‬ ‫اجتماعي نهائيا‪� ،‬أما تنمية‬ ‫امل �ح��اف �ظ��ات ف�ك��ان��ت ع��اب��رة‪،‬‬ ‫قتلتها تعري�ضات الرئي�س‬ ‫ع ��ن م��راج �ع��ة دع� ��م اخل �ب��ز‬ ‫وال�شعري‪.‬‬ ‫طبعاً ه��ذا النقد لبيان‬ ‫احلكومة لن مينعنا من ذكر‬ ‫االي�ج��اب�ي��ات القليلة‪ ،‬كتلك‬ ‫املتعلقة ب�ق��ان��ون ال�ضريبة‬ ‫ال�ت���ص��اع��دي دون �أن يحدد‬ ‫لنا اىل مدى هو ت�صاعدي‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك ه �ن��اك اي�ج��اب�ي��ة يف‬ ‫احل ��دي ��ث ع ��ن ن �ظ��ام ي�ح��دد‬ ‫طريقة التعيني يف الوظائف‬ ‫العليا‪.‬‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س��ة اخل��ارج �ي��ة‬ ‫و� �س �م �ه��ا ال �ب �ي��ان احل�ك��وم��ي‬ ‫باالتزان واحلكمة والت�أين‪،‬‬ ‫ل�ك�ن��ه أ�خ �ف��اه��ا حت��ت ع �ب��اءة‬ ‫امل �ل��ك‪ ،‬و أ�ع �ل��ن �أن ��ه مل يحن‬ ‫الأوان ل �ع��ودت �ه��ا ل �ل��والي��ة‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫العامة‪.‬‬ ‫هناك مو�ضوعات غابت‬ ‫ع ��ن ال �ب �ي��ان‪ ،‬ول �ع��ل ق�ضية‬ ‫الكونفدرالية –�أي العالقة‬ ‫مع ال�سلطة الفل�سطينية–‬ ‫كانت ت�ستحق موقفا وا�ضحا‬ ‫من احلكومة‪ ،‬ينتهي عندها‬ ‫اجلدل‪ ،‬ويرفع عنها اللغط‪.‬‬ ‫البيان ال ف��ارق فيه �إال‬ ‫الإ� �ص��رار ع�ل��ى ال�سيا�سيات‬ ‫االقت�صادية غري ال�شعبية‪،‬‬ ‫ف� �ق ��د ت� �ع� �ه ��دت احل� �ك ��وم ��ة‬ ‫بتنفيذ ما مت االت�ف��اق عليه‬ ‫مع �صندوق النقد ال��دويل‪،‬‬ ‫وه�ن��ا ك��ان امل��وق��ف وا��ض�ح�اً‪،‬‬ ‫وال� � � �ك � � ��رة يف م � �ل � �ع� ��ب م��ن‬ ‫�سيناق�شوه يف قادم الأيام‪.‬‬

‫الصراع على الدوار‬

‫احل�سا�سية املفرطة التي‬ ‫يبديها ال�ن�ظ��ام جت��اه و�صول‬ ‫احل��راك ال�شعبي �إىل ال��دوار‪،‬‬ ‫والإ�� � �ص � ��رار ال �ع �ج �ي��ب ال ��ذي‬ ‫يبديه احل��راك للو�صول �إىل‬ ‫ال��دوار‪ ،‬ي�شي ب��أن ال��دوار بات‬ ‫الرمز الذي يحر�ص الطرفان‬ ‫على ال�سيطرة عليه‪.‬‬ ‫دوار ال��داخ �ل �ي��ة‪ ،‬ودوار‬ ‫و�صفي التل يف عمان و�إرب��د‪،‬‬ ‫�أك � �ب ��ر و أ�ه � � � ��م م ��دي� �ن� �ت�ي�ن يف‬ ‫اململكة‪ ،‬هما �ساحة التناف�س‬ ‫وال�صراع‪.‬‬ ‫ح� ��رك� ��ة ‪� 24‬آذار ال �ت��ي‬ ‫اح �ت �ف �ل��ت ق �ب��ل � �ش �ه��ر مب ��رور‬ ‫�سنتني على انطالقها‪� ،‬صنعت‬

‫م� ��ن دوار ال ��داخ� �ل� �ي ��ة رم� ��زا‬ ‫للحراك‪ ،‬ومنذ �أن ف�ض الأمن‬ ‫ب��ال�ق��وة اعت�صامها ال�شهري‪،‬‬ ‫وهي حتاول جاهدة الو�صول‬ ‫�إىل الدوار‪ ،‬لكنها ف�شلت‪.‬‬ ‫ح� � ��راك �إرب � � ��د وب� �ع ��د �أن‬ ‫زاد زخمه وب��دا �أك�ثر تنظيما‬ ‫وق� ��وة‪ ،‬مل ي�ستطع ال��و��ص��ول‬ ‫�إىل دوار و��ص�ف��ي ال �ت��ل منذ‬ ‫�شهر تقريبا‪ ،‬لكن حماوالته‬ ‫و�إ� �ص��راره على ال��و��ص��ول �إىل‬ ‫ال� ��دوار ك��ان ي�ج��ب �أن ي��واج��ه‬ ‫مب�سريات والء وق��وة مفرطة‬ ‫يف م�شهد ي�شبه ‪�-‬إىل حد ما‪-‬‬ ‫ما ح��دث عند دوار الداخلية‬ ‫قبل عامني‪.‬‬

‫و� �س �ي �ك��ون دوار و��ص�ف��ي‬ ‫ال� �ت ��ل ب �ع �ي��د امل � �ن ��ال وع���ص�ي��ا‬ ‫ع�ل��ى ح ��راك �إرب� ��د؛ فاملنطقة‬ ‫�أ�صبحت ح�سا�سة‪ ،‬واالحتقان‬ ‫ب�ي��ن ال� �ط ��رف�ي�ن –احلراك‬ ‫وامل� � ��واالة‪ -‬ي � ��زداد‪ ،‬و�سي�سعى‬ ‫النظام وال�سلطات �إىل جعل‬ ‫ال��و� �ص��ول �إىل ال� � ��دوار خطا‬ ‫�أحمر‪ ،‬وبدون تن�سيق �سي�سعى‬ ‫ال�ع�ق�لاء واحل�ك�م��اء يف �سبيل‬ ‫درء ال �ف �ت �ن��ة وح �ق��ن ال��دم��اء‬ ‫�إىل حث احل��راك على اعتبار‬ ‫ال ��دوار خطا �أح�م��ر ال ينبغي‬ ‫الو�صول �إليه‪.‬‬ ‫النظام يخ�شى �أن يتمكن‬ ‫احلراك من �أخذ موطئ قدم‬

‫على الدوار ما قد ي�شجعه على‬ ‫ب��دء اع�ت���ص��ام دائ ��م ال يعرف‬ ‫�أح ��د �أي ��ن �ستنتهي مطالبه‪،‬‬ ‫م��ا �سيعتربه ال�ن�ظ��ام مبثابة‬ ‫�� �ش ��رارة ال� �ث ��ورة‪ ،‬وه ��و م��ا لن‬ ‫ي�سمح به �أبدا‪ ،‬لأنه �سي�ضطر‬ ‫حينها إ�م ��ا ل�ت�ق��دمي ت�ن��ازالت‬ ‫م�ؤملة‪� ،‬أو قمع املعت�صمني حتى‬ ‫لو �سالت الدماء‪.‬‬

‫غوغل تطمئن املستخدمني‪ :‬سنتكفل‬ ‫بحساباتكم بعد موتكم‬ ‫ك �� �ش �ف��ت � �ش��رك��ة غ ��وغ ��ل ع ��ن خ��دم��ة‬ ‫م�صممة لإدارة واحدة من �أ�صعب امل�شكالت‬ ‫يف جمال التكنولوجيا الرقمية‪ ،‬وهو كيفية‬ ‫التعامل مع احل�سابات الإلكرتونية اخلا�صة‬ ‫بال�شخ�ص بعد وفاته‪.‬‬ ‫وتطرح اخلدمة امل�سماة "مدير احل�ساب‬ ‫غ�ير الن�شط" مل�ستخدمي خ��دم��ات غوغل‬ ‫(ب ��ري ��د غ��وغ��ل الإل � �ك�ت��روين "جي ميل"‬ ‫وخ��دم��ات دراي� ��ف وغ��وغ��ل ب�لا���س وبيكا�سا‬ ‫وغري ذلك) قالبا �سهل اال�ستخدام يحدد ما‬ ‫ينبغي �أن يحدث يف حالة وف��اة ال�شخ�ص �أو‬ ‫يف حالة عدم اال�ستخدام لفرتة حمددة من‬ ‫الوقت‪.‬‬ ‫ومي� �ك ��ن ال� �ع� �ث ��ور ع �ل��ى ت �ل��ك اخل��دم��ة‬

‫يف ��ص�ف�ح��ة الإع � � � ��دادات اخل��ا� �ص��ة ب�ح���س��اب‬ ‫امل�ستخدم‪ .‬وت�سمح للم�ستخدمني باالختيار‬ ‫ب�ين �إل �غ��اء بياناتهم �أو جعلها متاحة أ�م��ام‬ ‫الأ�صدقاء املوثوق بهم‪.‬‬ ‫ومي�ك��ن للم�ستخدمني �أن ي �ح��ددوا ما‬ ‫�إذا ك��ان��وا ي��رغ�ب��ون يف �أن ي�ت��م تفعيل تلك‬ ‫اخل��دم��ة ب�ع��د ‪� 3‬أو ‪� 6‬أو ‪� 9‬أو ‪�� 12‬ش�ه��را من‬ ‫عدم اال�ستخدام‪ .‬كما �أنهم ي�ستطيعون �أي�ضا‬ ‫حت��دي��د �إج� � ��راءات خمتلفة معينة خلدمة‬ ‫خمتلفة مثل منح حمام �سلطة الدخول على‬ ‫الربيد الإلكرتوين ومنح �أفراد الأ�سر فر�صة‬ ‫الدخول على ال�صور يف خدمة "بيكا�سا"‪.‬‬ ‫وقالت غوغل �إنه قبل �أن يتم تفعيل ذلك‬ ‫ال�ن�ظ��ام‪� ،‬ستقوم ال�شركة ب� إ�خ�ط��ار �أ�صحاب‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫احل�سابات عرب ر�سالة ن�صية ور�سالة بريد‬ ‫�إلكرتوين �إىل عنوان معني‪.‬‬ ‫وق ��ال أ�ن��دري��ا���س ت ��ورك م��دي��ر الإن �ت��اج‬ ‫امل �خ �ت ����ص يف ال �� �ش��رك��ة يف ت �ع �ل �ي��ق مب��دون��ة‬ ‫"الكثري منا ال يحب التفكري يف املوت (‪)...‬‬ ‫لكن و�ضع خطط مل��ا يحدث بعد موتك هو‬ ‫�أمر مهم حقا ملن �سترتكهم وراءك"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "ن�أمل �أن متكنك هذه اخلا�صية‬ ‫اجل��دي��دة م��ن التخطيط حلياتك الرقمية‬ ‫ب�ع��د ال��وف��اة ب�ط��ري�ق��ة حت�م��ي خ�صو�صيتك‬ ‫و أ�م��ن ح�ساباتك وجعل احلياة �أك�ثر �سهولة‬ ‫بالن�سبة لأحبائك بعد رحيلك"‪.‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


عدد الثلاثاء 16 نيسان 2013