Issuu on Google+

‫‪12‬‬

‫‪15‬‬

‫غسيل عمر سليمان‬

‫من هي الجهة التي ترفض‬ ‫خروج معتقلي الحراك؟‬

‫‪15‬‬

‫مسريات الوالء ال تغري الواقع‬

‫الرياض تنفي وجود أي اتفاق مع السويد لبناء مصنع أسلحة‬ ‫الريا�ض ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫نفت وزارة الدفاع ال�سعودية ام�س وجود اي اتفاق مع احلكومة ال�سويدية مل�ساعدتها‬ ‫على بناء م�صنع لال�سلحة يف اململكة‪ ،‬وذلك يف اول تعليق ر�سمي على الق�ضية التي اثارت‬ ‫جدال يف ال�سويد وا�سفرت عن ا�ستقالة وزير الدفاع فيها‪.‬‬ ‫ويف بيان مقت�ضب ن�شرته وكالة االنباء ال�سعودية‪ ،‬نفى م�صدر م�س�ؤول ما قال انه‬ ‫تقارير يف ال�صحافة حول "بناء م�صنع لال�سلحة باململكة العربية ال�سعودية"‪.‬‬ ‫الأحد ‪ 23‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪ 15‬ني�سان ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫العدد ‪1918‬‬

‫مجلس األمن يقرر إرسال مراقبني إىل سوريا‬

‫شورى العمل اإلسالمي و‪100‬‬ ‫شخصية يرفضون قانون االنتخاب‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫� �ص��وت جم �ل ����س �� �ش ��ورى ح� ��زب ج �ب �ه��ة العمل‬ ‫الإ� �س�لام��ي ب��الإج �م��اع ع�ل��ى رف����ض م���ش��روع قانون‬ ‫االنتخاب الذي �أحالته احلكومة �إىل جمل�س النواب‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي وطالب ب�سحبه‪.‬‬ ‫ودعا �شورى "العمل الإ�سالمي" يف بيان �صدر‬ ‫عقب جل�سة طارئة عقدها �أم�س �إىل ت�شكيل جبهة‬ ‫وط�ن�ي��ة م��ن الأح � ��زاب وال �ق��وى ال�شعبية لرف�ض‬ ‫م�شروع القانون وموا�صلة احل��راك للو�صول �إىل‬ ‫�إ�صالحات حقيقية وجذرية جتعل ال�شعب م�صدرا‬ ‫لل�سلطات‪.‬‬ ‫كما �أك��دت �أك�ثر من ‪� 100‬شخ�صية �سيا�سية �أن‬ ‫ه�ن��اك خلل وع�ي��وب يف ن�صو�ص ق��ان��ون االنتخاب‪،‬‬ ‫وعربت يف بيان �أ�صدروه �أم�س عن قلقها ال�شديد من‬ ‫�أن القانون ال ي�ؤ�س�س للدولة املدنية يف جميع �أركانه‬ ‫ون�صو�صه‪ ,‬ور�أوا �أن القانون غ�ير من�صف وغري‬ ‫عادل وال ير�سخ مبادئ ومفاهيم منهجية املواطنة‪،‬‬ ‫وال ي�ساهم يف الإ�صالح ال�سيا�سي وال يخدم التنمية‬ ‫ال�سيا�سية وال يلبي طموحات �شعبنا الأردين‪.‬‬

‫من جهته‪ ،‬قال التجمع النقابي الإ�سالمي �إن‬ ‫قانون م�شروع قانون االنتخابي ال يحقق الإ�صالح‬ ‫املن�شود‪.‬‬ ‫وقال التجمع يف بيان له �أنه "ا�ستعر�ض م�شروع‬ ‫قانون االنتخابات ل�سنة ‪ ،2012‬وانطالقا من �إميان‬ ‫التجمع ب ��أن ق��ان��ون االن�ت�خ��اب��ات ه��و حم��ور عملية‬ ‫الإ�صالح التي يدعو لها اجلميع فكان ال بد من �أن‬ ‫ي�أتي هذا القانون توافقيا‪ ،‬ويلبي احلد االدنى على‬ ‫االق��ل م��ن طموحات �أب�ن��اء ال��وط��ن‪ ،‬وي��دف��ع باجتاه‬ ‫ح�ي��اة �سيا�سية وب��رمل��ان�ي��ة فاعلة وي ��ؤم��ن ا�ستقرار‬ ‫ال��وط��ن ويحفظ وح��دة ن�سيجه‪ ،‬وبعد ا�ستعرا�ض‬ ‫التجمع النقابي اال�سالمي مل�شروع القانون لعام‬ ‫‪ ،2012‬ف�إنه يرى �أن م�شروع القانون لن ي��ؤدي اىل‬ ‫اال�صالح ال�سيا�سي املن�شود الذي ن�سعى له جميعا‪،‬‬ ‫وبالتايل �سي�ؤثر على خمرجات العملية االنتخابية‪،‬‬ ‫و�سيكر�س املمار�سات االنتخابية ال�سابقة التي �أ�ضرت‬ ‫باحلياة ال�سيا�سية يف الوطن‪ ،‬فم�شروع القانون هو‬ ‫�إن �ت��اج ج��دي��د ل�ق��ان��ون ال���ص��وت الواحد‪،‬‬ ‫ويكر�س االن�ت�م��اءات وال ��والءات ال�ضيقة‬ ‫على ح�ساب الوالء للوطن"‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫استبعاد سليمان والشاطر وأبو إسماعيل‬ ‫من االنتخابات الرئاسية املصرية‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�آثار الق�صف املدفعي العنيف على حي جورة ال�شياح يف حم�ص خالل الفرتة املا�ضية (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫حمادثات �صعبة يف جمل�س الأمن‪.‬‬ ‫نيويورك ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ومب��وج��ب ال�ق��رار ‪ 2042‬ب��ات ب��إم�ك��ان الأمم املتحدة‬ ‫�أ�صدر جمل�س الأم��ن �أم�س ال�سبت ق��رارا بالإجماع خالل الأيام القليلة املقبلة �إر�سال «فريق طليعي من نحو‬ ‫ي��أذن فيه بن�شر مراقبني يف �سوريا للإ�شراف على وقف ‪ 30‬مراقبا ع�سكريا على الأكرث غري م�سلحني»‪ ،‬على �أن‬ ‫يتم الحقا �إر�سال كامل بعثة املراقبني التي ميكن �أن ي�صل‬ ‫�إطالق النار‪.‬‬ ‫وواف �ق��ت رو��س�ي��ا وال���ص�ين على م���ش��روع ال �ق��رار بعد عدد عنا�صرها �إىل ‪ 250‬ح�سب تقديرات الأمم املتحدة‪.‬‬

‫الكنيسة القبطية املصرية ما زالت‬ ‫تحظر على أتباعها زيارة القدس‬ ‫القاهرة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أكدت الكني�سة القبطية امل�صرية �أم�س �أنها ما زالت حتظر‬ ‫على �أبنائها زيارة القد�س وحتى بعد وفاة البابا �شنودة الثالث‬ ‫الذي �أر�سى هذه القاعدة‪ ،‬وذلك ردا على قيام املئات من الأقباط‬ ‫بزيارة الأرا�ضي املقد�سة‪.‬‬ ‫وق��ال االن�ب��ا باخوميو�س ال��ذي يتوىل م�ؤقتا رئا�سة هذه‬ ‫الكني�سة االرثوذك�سية اىل حني اختيار البابا اجلديد �إن "قرار‬ ‫قدا�سة البابا بخ�صو�ص عدم زيارة القد�س ما زال قائما وعلى‬ ‫كل ابناء الكني�سة ان يكونوا ملتزمني به"‪.‬‬ ‫وق��د ت��وج��ه م�ئ��ات م��ن امل�سيحيني امل�صريني اىل القد�س‬ ‫مبنا�سبة عيد القيامة الذي حتتفل به معظم الكنائ�س ال�شرقية‬ ‫ال�سبت واالحد‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ب��اب��ا ��ش�ن��ودة ال�ث��ال��ث ب��اب��ا اال��س�ك�ن��دري��ة وبطريرك‬ ‫الكرازة املرق�سية تويف يف منت�صف �آذار املا�ضي عن ‪ 88‬عاما بعد‬ ‫ان توىل لنحو ‪ 40‬عاما رئا�سة هذه الكني�سة التي ي�شكل اتباعها‬ ‫اكرب جالية م�سيحية يف ال�شرق االو�سط‪.‬‬ ‫وقد منع البابا‪ ،‬املعار�ض للتطبيع مع «�إ�سرائيل»‪ ،‬اقباط‬ ‫م�صر من التوجه اىل «�إ�سرائيل» قبل حتقيق ال�سالم يف ال�شرق‬ ‫االو�سط‪.‬‬ ‫وميثل االقباط ما بني ‪ 6‬اىل ‪ %10‬من عدد �سكان م�صر‪.‬‬

‫"انتحار" قائمقام‬ ‫السليمانية املتهم‬ ‫بقضايا فساد‬ ‫ال�سليمانية ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق � � ��ال م� ��� �ص ��در �أم� � �ن � ��ي رف �ي��ع‬ ‫امل�ستوى رف����ض الك�شف ع��ن ا�سمه‬ ‫لوكالة فران�س بر�س �إن "قائمقام‬ ‫ال�سليمانية زانا حمه �صالح انتحر‬ ‫داخل �سجن مديرية االمن بحبل"‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ذك ��ر م �� �ص��در قانوين‬ ‫قريب من التحقيق ان �صالح (‪40‬‬ ‫ع��ام��ا) "�أوقف الأح ��د املا�ضي على‬ ‫خ�ل�ف�ي��ة ات �ه��ام��ه ب ��أخ ��ذ ر� �ش ��وة من‬ ‫ا��ص�ح��اب االرا� �ض��ي ال��زراع �ي��ة قبل‬ ‫فرزها من قبل احلكومة"‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان � �ص��ال��ح �أوق� � ��ف م ��ع �أرب �ع��ة‬ ‫�أ�شخا�ص �آخرين‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ق��ائ�م�ق��ام امل�ن�ت�م��ي �إىل‬ ‫حزب االحت��اد الوطني الكرد�ستاين‬ ‫ب��زع��ام��ة ال��رئ�ي����س ال �ع��راق��ي جالل‬ ‫ط ��ال � �ب ��اين ن� �ف ��ى يف ت�صريحات‬ ‫�صحافية ل�صحف ك��ردي��ة اتهامات‬ ‫الف�ساد التي وجهت اليه‪.‬‬

‫�إال �أن ن�شر ه�ؤالء �سيحتاج لأ�سابيع عدة‪ ،‬وال بد من‬ ‫قرار جديد ملجل�س الأمن لإر�سالهم‪.‬‬ ‫وهذا القرار هو الأول الذي ي�صدر عن جمل�س الأمن‬ ‫ب�ش�أن �سوريا‪� ،‬إذ �سبق �أن حالت رو�سيا وال�صني مرتني يف‬ ‫ال�سابق دون �صدور قرار عرب ا�ستخدامهما حق‬ ‫النق�ض‪.‬‬ ‫‪11‬‬

‫�أعلنت اللجنة العليا امل�شرفة على انتخابات‬ ‫الرئا�سة امل�صرية عن ا�ستبعاد ع�شرة من طالبي‬ ‫ال�تر��ش�ي��ح م��ن �أب ��رزه ��م م��ر��ش��ح ج�م��اع��ة الإخ� ��وان‬ ‫امل�سلمني املهند�س خريت ال�شاطر‪ ،‬و املر�شح ال�سلفي‬ ‫حازم �صالح �أبو ا�سماعيل‪ ،‬ورئي�س املخابرات ال�سابق‬ ‫عمر �سليمان‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت اللجنة يف بيانها �أنها كلفت الأمني‬ ‫العام للجنة ب�إخطار من مت ا�ستبعادهم ليت�سنى ملن‬

‫يرغب منهم يف التظلم �إىل اللجنة خالل يومني‪.‬‬ ‫وقال �أحد �أع�ضاء الأمانة العامة باللجنة �إن‬ ‫عمر �سليمان مل ي�ستكمل �أل��ف توكيل من �إحدى‬ ‫املحافظات‪ ،‬و�أن خريت ال�شاطر كان حمبو�سا بق�ضية‬ ‫اتهمه فيها نظام مبارك‪ ،‬وح��ازم �أبو �إ�سماعيل قد‬ ‫ح�صلت والدته على اجلن�سية الأمريكية‪.‬‬ ‫وج ��اء يف ب�ي��ان اللجنة �أن �ه��ا "قد ان�ت�ه��ت �إىل‬ ‫ا�ستبعاد ع�شرة من طالبي الرت�شيح لعدم توافر‬ ‫��ش��رط �أو �أك�ث�ر م��ن ال �� �ش��روط ال��واج��ب توافرها‬ ‫قانونًا"‪.‬‬

‫إطفاء محطة رحاب التي تنتج حوالي ‪350‬‬ ‫ميغاواطا لتغذية الكهرباء يف اململكة‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫توقفت حمطة رح��اب التابعة ل�شركة توليد‬ ‫الكهرباء عن العمل بعدما �أطف�أت جميع وحدات‬ ‫املحطة التي تنتج ح��وايل ‪ 350‬ميغاواطا لتغذية‬ ‫الطلب على الكهرباء يف خمتلف �أن�ح��اء اململكة‪،‬‬ ‫بح�سب نقيب عمال الكهرباء علي احلديد‪.‬‬ ‫وبني احلديد �أن �إدارة ال�شركة �أ�صدرت قرارا‬ ‫ب�إطفاء الوحدة "‪ "13‬من حمطة رحاب احلرارية‪،‬‬ ‫بالرغم من وجود موظفينا وعمالنا‪ ،‬وهم �أكفاء‪،‬‬ ‫داعيا احلكومة �إىل التدخل العاجل‪.‬‬ ‫واعترب احلديد �أن �إدارة �شركة توليد الكهرباء‬ ‫تق�صد من هذا الإجراء �إحراج عمال الكهرباء �أمام‬ ‫ال��ر�أي العام يف �إ��ش��ارة منها �إىل �أن عمال النقابة‬ ‫يطفئون الكهرباء عن املواطنني‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ال‬ ‫تقبل النقابة به‪.‬‬ ‫و�أكد �أن النقابة حري�صة يف �إ�ضراب منت�سبيها‬ ‫على ا�ستمرار �إي�صال التيار الكهربائي للمواطنني‪،‬‬ ‫مو�ضحا �أنها وجهت كتباً ر�سمية جلميع اجلهات‬ ‫وامل�س�ؤولني‪ ،‬وحددت يف الإ�ضراب �أنه لن يتم �إطفاء‬

‫�أي وحدة ت�شغيلية‪.‬‬ ‫وذك��ر احل��دي��د �أن ع�م��ال ال�شركة رف���ض��وا يف‬ ‫العقبة �أي�ضا �إطفاء الوحدة الت�شغيلية‪.‬‬ ‫وق��ال احل��دي��د �إن الإ� �ض��راب ال زال م�ستمرا‬ ‫حلني التو�صل �إىل اتفاقية عمالية تر�ضي جميع‬ ‫الأط � ��راف‪ ،‬ك�م��ا ج��دد ت��أك�ي��ده ا��س�ت�م��راري��ة التيار‬ ‫الكهربائي خالل فرتة تنفيذ الإ�ضراب والتوقف‬ ‫عن العمل‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن اج�ت�م��اع��ا ��س�ي�ع�ق��د ال �ي��وم يف وزارة‬ ‫العمل ي�شارك فيه وزيرا العمل والطاقة والرثوة‬ ‫املعدنية‪ ،‬ف�ضال عن ممثلي ال�شركة والنقابة حلل‬ ‫الأزمة بعد ف�شل اجتماع �سابق بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫وك��رر نقيب العاملني بالكهرباء �أن مطالب‬ ‫العمال تتلخ�ص بزيادة رواتبهم وحت�صيل عدد من‬ ‫ال �ع�لاوات‪� ،‬إىل جانب مطالبتهم بتغيري طريقة‬ ‫تقييم املوظفني ال�سنوية‪ ،‬والعمل على منحهم‬ ‫�إج� ��ازة ��س�ن��وي��ة م��دت�ه��ا ‪ 30‬ي��وم��ا‪ ،‬وت��وح�ي��د درجة‬ ‫الإقامة يف امل�ست�شفيات‪ ،‬و�سط تقديرات‬ ‫�أن تبلغ كلفة ه��ذه املطالب ح��وايل ‪1.3‬‬ ‫مليون دينار �سنويا‪.‬‬

‫األسرى يرفضون تأجيل اإلضراب‬ ‫مقابل دراسة مطالبهم‬

‫‪10‬‬

‫‪2‬‬

‫مشكلة املياه يف األردن نقص موارد أم سوء إدارة‬ ‫جناة �شناعة‬ ‫يعد الأردن م��ن �أف�ق��ر ب�ل��دان ال�ع��امل يف املياه‪،‬‬ ‫نتيجة النمو ال�سكاين وزي ��ادة اال��س�ت�ه�لاك و�شح‬ ‫امل��وارد‪ ،‬وينعك�س ذلك ب�شكل �أ�سا�سي على ال�سكان‪،‬‬ ‫الذين يخ�ضعون جلدول يح�صر و�صول املياه �إىل‬ ‫منازلهم يف ي��وم واح��د �أ�سبوعيا ولب�ضع �ساعات‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫"حي الدبايبة"‪ ..‬واح ��د م��ن �أح �ي��اء عمان‬ ‫ال�شرقية‪ ،‬ي�ضطر �ساكنوه �إىل ا�ستكمال حاجاتهم‬ ‫من املياه عرب �شراء "تنكات املياه"‪.‬‬ ‫يقول الأربعيني "خالد"‪ ،‬وهو �أب لأ�سرة مكونة‬ ‫من خم�سة �أفراد‪�" :‬إن و�صول املياه �إىل ح َينا يكون‬ ‫يوم الثالثاء �أو الأربعاء ل�ساعات حمدودة‪ ،‬وين�شغل‬ ‫�ساكنو املنطقة بتعبئة خزاناتهم لتلبية حاجاتهم‬ ‫اليومية من غ�سيل وا�ستحمام وتنظيف"‪.‬‬ ‫وي���ش��رح �أن الكمية ال�ت��ي ت�ع�ب��أ ب�ه��ا اخلزانات‬ ‫�سرعان م��ا تنفد وي�ضطر �سكان احل��ي �إىل �شراء‬ ‫كميات مياه �إ�ضافية يجري تقا�سم ثمنها‪.‬‬ ‫ي�صنف الأردن م��ن �ضمن �أف�ق��ر ع�شر بلدان‬ ‫باملياه يف العامل‪ ،‬ويعترب النمو ال�سكاين الطبيعي‬ ‫وغري الطبيعي‪� ،‬أي الناجت عن الهجرات الق�سرية‪،‬‬ ‫�سبباً يف ازدي ��اد م�ضاعفة ا�ستهالك امل�ي��اه خا�صة‬ ‫مياه ال�شرب خالل ال�سنوات الأخرية‪ ،‬وفق م�س�ؤول‬ ‫ر�سمي‪.‬‬ ‫وبح�سبه‪ ،‬ف�إن حركة النمو املتزايدة يف البالد‬ ‫ت�سببت يف غ�لاء املعي�شة وزي ��ادة النمو والتطور‬

‫�سد املوجب‬

‫واالنت�شار ال�سكاين والعمراين‪ ،‬وانعك�ست زيادة يف‬ ‫ا�ستخدام املياه‪.‬‬ ‫بيد �أن اخلبري املائي لدى الأمم املتحدة �سابقا‬ ‫�سفيان التل يلفت �إىل �أن مل�شكلة املياه جانبا �سيا�سيا‬ ‫يتعلق بوجود "�إ�سرائيل" التي تنهب خريات الأردن‬ ‫املائية‪ ،‬خ�صو�صاً ح�صته من نهر الأردن‪.‬‬ ‫وي�ضاف �إىل ذلك ا�ستنزاف املياه اجلوفية‪ ،‬ما‬ ‫يرتتب عليه انخفا�ض م�ستواها‪.‬‬ ‫خ �ب��راء ج �ي��ول��وج �ي��ون ع �ل �ق��وا ع �ل��ى م ��ا �سبق‬ ‫ب��ال �ق��ول‪�" :‬إن ث�م��ة خ �ج� ً‬ ‫لا ر��س�م�ي�اً م��ن املطالبة‬ ‫باحلقوق املائية واملالية امل�شروعة واملقررة مبوجب‬ ‫اتفاقيات قانونية‪� ،‬إ�ضافة �إىل ف�ساد �إداري يلعب‬ ‫دورا يف �سوء �إدارة م�صادر املياه املتاحة يف الأردن"‪.‬‬

‫ووفق اخلرباء ف�إن �سد الكرامة يعد مثاال على‬ ‫�سوء �إدارة امل��وارد؛ �إذ يخزن مياها ت�صل ملوحتها‬ ‫�إىل �أك�ث�ر م��ن ‪ 12‬ج��زءا باملليون م��ن الأم�ل�اح‪ ،‬ما‬ ‫يعني ا�ستحالة اال�ستفادة منها ِ �إال بعد حتليتها‪،‬‬ ‫رغم �أن التو�صيات اجليولوجية خل�صت �إىل عدم‬ ‫�إقامة ال�سد يف موقعه احلايل‪.‬‬ ‫مل��ا ك��ان الأردن يفتقر �إىل امل �ي��اه ال�ضرورية‬ ‫لتلبية ط�م��وح��ات التنمية‪ ،‬ك��ون غالبية م ��وارده‬ ‫امل��ائ�ي��ة م�ع�ت�م��دة ع�ل��ى م �ي��اه الأم� �ط ��ار‪ ،‬ف� ��إن بع�ض‬ ‫اخل�ب�راء يتوقعون ت�ضاعف �إج�م��ايل الطلب على‬ ‫املياه بحلول �سنة ‪.2020‬‬ ‫وي�شري تقرير �صادر عن وزارة البيئة لعام ‪2010‬‬ ‫�إىل �أن معدل ا�ستهالك املياه للفرد الواحد يقل عن‬

‫‪ 150‬م�ترا مكعبا يف ال�سنة‪ ،‬ويعد واح��دا من �أدنى‬ ‫م�ستويات اال�ستهالك الفردي على نطاق العامل‪.‬‬ ‫ويلفت التقرير �إىل �أن م��وارد املياه يف الأردن‬ ‫�شحيحة وم�ت��ذب��ذب��ة‪ ،‬ح�ي��ث ي�ق��در م�ع��دل طاقتها‬ ‫املتجددة ال�سنوية بنحو ‪ 780‬مليون مرت مكعب‪،‬‬ ‫منها ‪ 505‬ماليني مرت مكعب من املياه ال�سطحية‪،‬‬ ‫و‪ 275‬مليون مرت مكعب من املياه اجلوفية‪ .‬وتقدر‬ ‫كمية املياه اجلوفية غري املتجددة نحو ‪ 140‬مليون‬ ‫مرت مكعب �سنويا يف حو�ضي الدي�سي واجلفر‪.‬‬ ‫يف �سبيل مواجهة �أزم��ة نق�ص امل�ي��اه‪ ،‬طرحت‬ ‫احلكومة الأردنية عددا من امل�شاريع‪ ،‬التي ت�ضمن‬ ‫تلبية اح�ت�ي��اج��ات امل�م�ل�ك��ة م��ن امل �ي��اه يف امل�ستقبل‬ ‫القريب‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر متخ�ص�ص يف ال�ب�ح��ث وال�ت�ط��وي��ر يف‬ ‫�سلطة امل�ي��اه م�شروع �سحب مياه حو�ض الدي�سي‬ ‫من جنوب البالد �إىل العا�صمة‪ ،‬كواحد من هذه‬ ‫امل�شاريع‪ ،‬ملواجهة تزايد الطلب على مياه ال�شرب‪.‬‬ ‫وي�شمل امل�شروع ا�ستخراج ‪ 100‬مليون مرت مكعب‬ ‫من املياه �سنويا من احلو�ض‪� ،‬إ�ضافة �إىل حفر ‪55‬‬ ‫بئرا ل�ضخ املياه وج ّرها �إىل عمان‪.‬‬ ‫�أما م�شروع قناة البحرين (البحر الأحمر‪-‬‬ ‫ال�ب�ح��ر امل �ي��ت)‪ ،‬ف�ي�ه��دف �إىل ن�ق��ل امل�ي��اه م��ن عمق‬ ‫البحر الأحمر �إىل البحر امليت‪ ،‬وجلب ‪ 1.9‬مليار‬ ‫م�تر م�ك�ع��ب م��ن امل �ي��اه ل�ت�ع��وي����ض امل �ي��اه املفقودة‬ ‫ال��راف��دة للبحر‪ ،‬وحتلية ‪ 850‬مليون مرت مكعب‬ ‫م ��ن امل �ي ��اه � �س �ن��وي��ا ل �ك��ل م ��ن الأردن وفل�سطني‬ ‫و"�إ�سرائيل"‪.‬‬

‫الخرطوم تتوعد بتحرير هجليج‬ ‫وجوبا تتهيأ لصد أي هجوم‬

‫‪12‬‬

‫الرمثا يعود إىل معقله بنقاط ذات راس والصدارة‬ ‫والجزيرة يقنع بالتعادل مع الجليل‬

‫‪24‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫مركزية «املهندسني» تدعو الحكومة‬ ‫إىل االفراج عن معتقلي الطفيلة و«الرابع»‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع��ت الهيئة املركزية لنقابة املهند�سني احلكومة‬ ‫�إىل الإفراج عن معتقلي �أحداث الطفيلة والدوار الرابع‪،‬‬ ‫م��ؤك��دة �أن املهند�سني رام��ي �سحويل وبا�سل الروا�شدة‬ ‫مل ي�ك��ن لهما م�ط��ال��ب �إال حم��ارب��ة ال�ف���س��اد والإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي مبا يحقق �إرادة املواطنني واملجتمع الأردين‪.‬‬ ‫وحذرت الهيئة من تعر�ض امل�ضربني عن الطعام يف �سجن‬ ‫املوقر للخطر خا�صة مع دخول املهند�س رامي �سحويل‬ ‫يومه التا�سع مما ي�ضر بو�ضعه ال�صحي ويعر�ض حياته‬ ‫للخطر‪.‬‬ ‫وج��ددت الهيئة املركزية وه��ي الهيئة الو�سيطة ما‬ ‫ب�ين جمل�س النقابة والهيئة ال�ع��ام��ة دعمها وت�أييدها‬ ‫ملطالب املهند�سني العاملني يف القطاع العام‪ ،‬واجلهود‬ ‫التي يبذلها جمل�س نقابة املهند�سني يف دعم هذه املطالب‪،‬‬ ‫داع�ين اىل ب��ذل مزيد من اجلهود يف �سبيل تنفيذ هذه‬ ‫املطالب‪ ،‬م�ؤكدين �أن هذه الق�ضية هامة جدا للمحافظة‬ ‫على الكفاءات الهند�سية يف القطاع العام‪ ،‬وحت�سني ظروف‬ ‫املهند�سني العاملني يف هذا القطاع خا�صة يف هذه املرحلة‬ ‫التي ترتفع فيها تكاليف املعي�شة‪.‬‬ ‫ك�م��ا ��ص��ادق��ت ال�ه�ي�ئ��ة امل��رك��زي��ة ل�ن�ق��اب��ة املهند�سني‬ ‫التي متثل برملان املهند�سني يف اجتماعها على التقرير‬ ‫ال�سنوي للنقابة ل�ع��ام ‪ 2011‬وال ��ذي ي�شمل التقريرين‬ ‫الإداري واملايل‪ ،‬حيث اطلعت الهيئة املركزية على تقرير‬ ‫مدققي احل�سابات اخلتامية وميزانية �صندوق النقابة‬ ‫للعام املا�ضي‪ ،‬كما ناق�شت الهيئة التقرير الإداري واملايل‬ ‫ال�سنوي لن�شاط �صندوق الت�أمني االجتماعي عن �أعماله‬ ‫لعام ‪ 2011‬حيث �أق��رت ال�سيا�سة العامة لل�صندوق للعام‬ ‫احل��ايل وامل�صادقة على احل�سابات اخلتامية لل�صندوق‬

‫لعام ‪ 2011‬بعد الإط�لاع على تقارير مدققي احل�سابات‬ ‫ومناق�شة التقرير املايل‪.‬‬ ‫كما دعت الهيئة املركزية جمل�س النقابة �إىل تعزيز‬ ‫العمل ال�ستيعاب �آالف املهند�سني ال�شباب وحديثي التخرج‬ ‫منهم يف ال�ع�م��ل‪ ،‬وت��وف�ير ف��ر���ص ع�م��ل ل�ه��م م��ن خالل‬ ‫اال�ستمرار وتعزيز ت�سويق الكفاءات الهند�سية االردنية‬ ‫يف اخل��ارج‪ ،‬م�ؤكدين دعمهم لل�سيا�سة اال�ستثمارية التي‬ ‫ينتهجها جمل�س النقابة‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض املجل�س اخلطوات التي �أقرها يف �سبيل‬ ‫تعزيز م�ب��ادئ ال�لام��رك��زي��ة‪ ،‬ورك ��زت غالبية النقا�شات‬ ‫على �أهمية ما حققته النقابة على �صعيد اال�ستثمارات‬ ‫وتعزيز موجودات �صناديق النقابة و�أرباحها يف املحفظة‬ ‫اال��س�ت�ث�م��اري��ة‪ ،‬داع �ي��ة اىل امل��زي��د م��ن اال� �س �ت �ث �م��ارات يف‬ ‫ال�صناعات الوطنية وال�شركات الكربى‪.‬‬ ‫و�أك � ��د امل�ج�ت�م�ع��ون �أن ال ��زي ��ادة ال �ك �ب�يرة يف �أع� ��داد‬ ‫املهند�سني امل�سجلني يف النقابة الذين بلغ عددهم �أكرث‬ ‫من ‪� 97‬ألف مهند�س ومهند�سة تتطلب من جمل�س النقابة‬ ‫جهوداً �إ�ضافية يف جمال االرتقاء بامل�ستوى العلمي واملهني‬ ‫للمهند�سني‪ ،‬م��ؤك��دي��ن � �ض��رورة ت�ع��زي��ز ال �ن��اجت العلمي‬ ‫للمهند�سني بعامة وللنقابة بخا�صة‪.‬‬ ‫كما مت اعتماد م�شروع موازنة �صندوق النقابة ل�سنة‬ ‫‪ 2012‬وتعيني مدققي ح�سابات �صناديق النقابة لهذه‬ ‫ال�سنة‪.‬‬ ‫ويف ختام اجلل�سة توجه نقيب املهند�سني املهند�س‬ ‫عبداهلل عبيدات �إىل الهيئة املركزية بال�شكر والتقدير على‬ ‫م�شاركتهم الفاعلة وما قدموه من ت�صورات واقرتاحات‬ ‫تخدم العمل النقابي وامل�صلحة العامة ملهنة الهند�سة‬ ‫واملهند�سني واملجتمع‪ ،‬داعياً اجلميع �إىل االلتفاف حول‬ ‫النقابة لتعزيز الإجنازات وحتقيق املزيد من اخلدمات‪.‬‬

‫نادي ريماس القرآني يقيم حملة «شكراً أمي»‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أق � ��ام ن� ��ادي رمي ��ا� ��س ال � �ق ��ر�آين ال �ت��اب��ع جلمعية‬ ‫املحافظة على ال�ق��ر�آن الكرمي ‪ /‬ف��رع عمان الن�سائي‬ ‫حملة "�شكراً �أمي" بهدف تعزيز القيم لدى الطالبات‬ ‫واملجتمع املحلي‪ ،‬وتعميق مفهوم ال رِ�ِب�‪ ،‬وتعزيز قيمة‬ ‫ال�شكر‪ ،‬وحتقيق معنى الإح���س��ان‪ ،‬انطالقاً من قوله‬ ‫ال ْن َ�سا َن ِبوَا ِل َد ْي ِه حَ َملَ ْت ُه �أُمُّ � ُه وَهْ ناً‬ ‫تعاىل‪َ } :‬وو ََّ�ص ْي َنا ْ إِ‬ ‫َعلَى وَهْ � ٍ�ن َوفِ�صَ ا ُل ُه فيِ عَامَينِْ �أَنِ ْا�ش ُك ْر ليِ َو ِلوَا ِل َد ْي َك‬ ‫ري{‪.‬‬ ‫�إِليَ َّ المْ َ�صِ ُ‬ ‫احتوت احلملة ع��دداً من الفعاليات والن�شاطات‪،‬‬ ‫منها‪ :‬حما�ضر�� "برهم ثمرتنا"‪ ،‬وحما�ضرة "ر�ضاها‬ ‫جنة"‪ ،‬ك�م��ا �أق �ي �م��ت ور� �ش��ة ع�م��ل ل�ل�ط��ال�ب��ات بعنوان‪:‬‬ ‫"افهميني"‪ ،‬حتاورت فيها الطالبات حول بع�ض املواقف‬

‫التي جتد الفتاة فيها �صعوبة بالتوا�صل مع والدَيها‪ ،‬ويف‬ ‫نهاية الور�شة �صنعت كل طالبة هدية �أو بطاقة وكتبت‬ ‫عليها �إهدا ًء خا�صاً لوالدَيها‪.‬‬ ‫ويف ال�ي��وم اخل�ت��ام��ي للحملة‪� ،‬أق ��ام ال �ن��ادي حف ً‬ ‫ال‬ ‫للطالبات والأمهات‪ ،‬وت�ضمن ور�شة حوارية مع املدرب‬ ‫"بالب ن��رت�ق��ي معاً"‪ ،‬حيث‬ ‫م ��راد احل�ب��اي�ب��ة ب�ع�ن��وان‬ ‫رِ ّ‬ ‫حتاورت الطالبات والأمهات معاً يف مو�ضوعات عديدة‪،‬‬ ‫منها‪ :‬حدود احلرية املمنوحة للأبناء‪ ،‬وحق الوالدين‬ ‫يف ال�ت��دخ��ل يف بع�ض الأم ��ور اخل��ا��ص��ة ب��الأب �ن��اء‪ ،‬مثل‪:‬‬ ‫اختيار الأ�صدقاء‪ ،‬الدرا�سة‪ ،‬م�شاهدة التلفاز‪ ،‬ا�ستخدام‬ ‫الإنرتنت‪ ،‬طريقة لبا�س الفتاة‪.‬‬ ‫ويف ختام امللتقى مت تكرمي الطالبات احلافظات‬ ‫ل�سورتي البقرة و�آل ع�م��ران وج��زء ع��م �ضمن م�شروع‬ ‫حفظ القر�آن الكرمي "�أنا منجزة"‪.‬‬

‫طالبات «نادي البشائـر» يزرن «السبيل»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬دعاء علي‬ ‫زارت ‪ 25‬طالبة من نادي الب�شائر يف حمافظة‬ ‫الزرقاء يوم �أم�س ال�سبت مقر �صحيفة "ال�سبيل"‬ ‫برفقة معلماتهن للتعرف على ال�صحيفة وطبيعة‬ ‫عملها‪.‬‬ ‫وجتول وفد الطالبات الزائر داخل ال�صحيفة‬

‫وت�ع��رف��ن على م��راف�ق�ه��ا‪ ،‬وق��دم ال��زم�ي��ل م�ست�شار‬ ‫التحرير حممد عالونـــة �شرحا مف�صال لطبيعة‬ ‫عمل ال�صحيفة والأق�سام املوجودة فيها وعن دور‬ ‫ال�صحفيني وعن مراحل �صياغة اخلرب مو�ضحا‬ ‫دور "ال�سبيل" يف �إظهار احلقيقة‪ ،‬وتخللت الزيارة‬ ‫جمموعة من الأ�سئلة واال�ستف�سارات متت الإجابة‬ ‫عليها حول الإعالم وال�صحافة‪.‬‬

‫مع �إ�ضراب عمال توليد الكهرباء‬

‫إطفاء محطة رحاب التي تنتج حوالي ‪350‬‬ ‫ميغاواطا لتغذية الكهرباء يف اململكة‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ت�صدير ‪ 28770‬طنا من اخليار والباذجنان والفلفل لتل �أبيب‬

‫الكاكا اإلسرائيلية تغرق األسواق املحلية بنسبة كبرية‬ ‫والجزر بكميات أقل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أغ ��رق ��ت م �ن �ت �ج��ات ال �ك��اك��ا واجل� ��زر‬ ‫اال�سرائيلية اال� �س��واق املحلية �شهر �آذار‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وك�شفت الإح�صاءات �أن بع�ض التجار‬ ‫ا�ستوردوا (‪ )112‬طناً من الكاكا‪ ،‬و�أربعة‬ ‫�أطنان من دولة �أخرى‪ ،‬لت�صل ن�سبة الكاكا‬ ‫املوجودة يف الأ�سواق املحلية امل�ستوردة من‬ ‫�إ�سرائيل �إىل ‪.%96‬‬ ‫وو� �ص �ل��ت ك �م �ي��ات ج� ��زر "�شاليط"‬ ‫امل�ستوردة من الكيان الغا�صب اىل(‪)251‬‬ ‫ط�ن�اً‪ ،‬م��ا ي�ع��ادل ‪ %30‬م��ن اجل��زر امل�ستورد‬ ‫من دول اخرى‪ ،‬والبالغ (‪� )605‬أطنان‪.‬‬ ‫يف املقابل‪� ،‬صدر االردن اىل ا�سرائيل‬ ‫(‪� )2005‬أطنان من اخليار‪ ،‬و(‪ )336‬طناً‬ ‫من الباذجنان و(‪ )412‬طنا من الفلفل‬ ‫احل�ل��و‪ ،‬لي�صبح �إج�م��ايل ال���ص��ادرات اىل‬ ‫الكيان ال�صهيوين (‪ .)28770‬من جهته‪،‬‬ ‫قال رئي�س اللجنة العليا حلماية الوطن‬ ‫وجم ��اب� �ه ��ة ال �ت �ط �ب �ي��ع ح� �م ��زة من�صور‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن من يقومون بالتطبيع‪،‬‬ ‫هما �شريحتان‪ ،‬الأوىل‪ :‬احلكومة التي‬ ‫ق��ام��ت ب�ت��وق�ي��ع ات�ف��اق�ي��ة وادي ع��رب��ة يف‬ ‫غياب جمل�س النواب عن ممار�سة دورة‬ ‫احل�ق�ي�ق��ي‪ ،‬وال �ث��ان �ي��ة ق�ل��ة م��ن �أ�صحاب‬ ‫امل�صالح ال�صغرية ال��ذي ق��دم��وا املنافع‬

‫على ح�ساب املبد�أ‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬نو�ضح ل�ه��والء �أن �شراء‬ ‫ه��ذه ال�سلع ي��دع��م حكومة ال�ع��دو و�آلته‬ ‫الع�سكرية التي توجه �إىل �أب�ن��اء ال�شعب‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي الأع� � � ��زل‪ ،‬وت� �ع ��زز �أط �م ��اع‬ ‫ال�ع��دو ال�صهيوين وم�شاريعه التو�سعية‬ ‫يف املنطقة"‪ .‬وال يفرق من�صور بني من‬ ‫ي�ستورد �أو ي�صدر اىل الكيان ال�صهيوين‪،‬‬ ‫فكالهما ي��دع��م االق�ت���ص��اد الإ�سرائيلي‬ ‫وجي�شه‪.‬‬ ‫و�أو� � � �ض� � ��ح م �ن �� �ص ��ور �أن «جمابهة‬ ‫التطبيع» ق��ام��ت ب��زي��ارة ال���ش��رك��ات التي‬ ‫ما زال��ت تتعامل مع منتجات االحتالل‪،‬‬ ‫حم��ذرا �إي��اه��ا م��ن خ�ط��ورة اال�ستمرار يف‬ ‫التعامل التطبيعي‪ ،‬نظرا ملا ي�سببه ذلك‬ ‫من «�سخط اهلل تعاىل» ومن «�ضرر بالغ‬ ‫على الق�ضية الفل�سطينية والأمة العربية‬ ‫مبجموعها»‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن التجار �أبدوا‬ ‫ا� �س �ت �ع��داده��م ل�ل�ت��وق��ف ع��ن ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫املنتجات الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وبني �أن «جمابهة التطبيع» �أهابت‬ ‫ب��امل��واط �ن�ين وجت� ��ار ال �ت �ج��زئ��ة مقاطعة‬ ‫ب �� �ض��ائ��ع االح� �ت�ل�ال �إ� �س �ه��ام �اً م �ن �ه��م يف‬ ‫ردع املطبعني ال��ذي��ن «ن���س��وا �أو تنا�سوا‬ ‫ج ��رائ �م ��ه ب �ح��ق ال �� �ش �ع��ب الفل�سطيني‬ ‫والأردن وم �ق��د� �س��ات الأمة"‪ .‬وتابع‪:‬‬ ‫قدمنا ال�شكر لعدد م��ن ال�شركات التي‬

‫ثمار الكاكا‬

‫�أعلنت مقاطعتها ملنتجات االحتالل"‪.‬‬ ‫يف امل �ق ��اب ��ل جت � ��ادل م �� �ص ��ادر وزارة‬ ‫الزراعة ب�أن اال�سترياد مينع يف حال وجود‬ ‫�إن �ت��اج حم�ل��ي ك��اف م��ن ال�سلع ال�ت��ي يتم‬ ‫ا�ستريادها‪ ،‬م�ضيفة‪� :‬أن "�أولوياتنا تن�صب‬ ‫على ت�سويق منتجات امل ��زارع الأردين"‪.‬‬ ‫وتت�سمك ذات امل�صادر بالقول �إن ا�سترياد‬ ‫اخل�ضار والفواكه من "�إ�سرائيل" �شهد‬ ‫انخفا�ضا ملمو�سا ب�صورة وا�ضحة خالل‬ ‫الأ�شهر الأخ�ي�رة م��ن ال�ع��ام احل��ايل‪ ،‬بعد‬ ‫الإج � ��راءات ال�ت��ي ات�خ��ذت�ه��ا ال� ��وزارة قبل‬ ‫ن�ه��اي��ة ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي‪ ،‬امل�ت�ع�ل�ق��ة بطلبات‬ ‫و�شروط ا�سترياد اخل�ضار والفواكه من‬

‫احتجاجا على زيادة ن�صف دينار على رواتبهم‬

‫متقاعدو الضمان االجتماعي يعتصمون‬ ‫أمام الديوان امللكي اليوم‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫يبد�أ متقاعدو ال�ضمان االجتماعي اليوم اعت�صاما‬ ‫مفتوحا �أم ��ام ال��دي��وان امل�ل�ك��ي‪ ،‬احتجاجا على زيادة‬ ‫الت�ضخم‪ .‬وق��ال رئي�س جمعية متقاعدي ال�ضمان‬ ‫االج�ت�م��اع��ي حممد ع��رب�ي��ات �إن م�ق��دار ع�ل�اوة زيادة‬ ‫الت�ضخم لكثري من املتقاعدين ت��راوح��ت بني ن�صف‬ ‫دينار اىل �ستة دنانري‪ ،‬يف حني �أن حدها الأعلى كان‬ ‫ع�شرين دينارا‪.‬‬ ‫وق��ال عربيات لـ"ال�سبيل" �إن االعت�صام املفتوح‬ ‫ي�أتي تعبريا عما و�صفه بـ"المباالة و�إهمال احلكومة"‬ ‫ق�ضيتهم‪.‬‬ ‫ولفت اىل �أن وزي��ر العمل ماهر ال��واك��د وعدهم‬ ‫عندما التقوا به نهاية الأ�سبوع قبل املا�ضي بدرا�سة‬ ‫مطالبهم‪ ،‬وعر�ضها على جمل�س ال� ��وزراء الثالثاء‬ ‫املقبل‪ ،‬م�ؤكدا تفهمه لهذه املطالب �إال �أنهم مل ي�سمعوا‬ ‫منه �شيئا حتى الآن‪.‬‬ ‫وقال عربيات �إن الوزير التقاهم م�ساء اخلمي�س‬ ‫قبل املا�ضي بعد �أن جتمهر عدد كبري من متقاعدي‬ ‫ال�ضمان �أم��ام م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي للتعبري‬ ‫عن احتجاجهم على زيادة الت�ضخم‪.‬‬ ‫وذك��ر "�أن �شكاوى عديدة و�صلت للجمعية حول‬ ‫قيمة الزيادة‪ ،‬م�ؤكدا �أن قيمتها "ت�ستخف باملتقاعدين‬ ‫وت�ستهرت بهم"‪ ،‬الف�ت��ا �أن��ه يف ح��ال ع��دم اال�ستجابة‬ ‫ملطالبهم م��ن قبل رئا�سة ال ��وزراء �سيلج�أون التخاذ‬ ‫خطوات ت�صعيدية‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن ع��رب �ي��ات �أن االع �ت �� �ص��ام �سي�شمل الحقا‬ ‫خمتلف حم��اف�ظ��ات امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن املتقاعدين‬

‫يطلبون ب�شمولهم بالعالوة ال�سنوية امل�ق��ررة‪ ،‬وعدم‬ ‫ا�ستثناء املتقاعدين مبكرا من ه��ذه ال�ع�لاوة‪ ،‬و�إعادة‬ ‫النظر ب�آلية احت�سابها‪ ،‬وال�سماح للمتقاعدين مبكرا‬ ‫باجلمع ما بني رواتبهم التقاعدية و�أيّ مهنة �أخرى‬ ‫ت��د ّر لهم دخ�ل�ا‪ ،‬و�إع ��ادة ن�سبة اخل�صم املقتطعة من‬ ‫املتقاعدين مبكرا ب�شكل �سنوي‪ .‬وطالب عربيات برفع‬ ‫روات��ب متقاعديها بن�سبة ‪ 5‬يف املئة تقريبا‪ ،‬لرواتب‬ ‫ال�شيخوخة واالعتالل واملبكر‪ ،‬ملن تزيد �أعمارهم عن‬ ‫(‪� )60‬سنة‪ ،‬وذلك اعتبارا من بداية �شهر �آذار املقبل‪.‬‬ ‫يف ال�سياق ذاته‪ ،‬ت�ؤكد اجلمعية الأردنية ملتقاعدي‬ ‫ال�ضمان االجتماعي �أن ع�لاوة الت�ضخم "هزيلة وال‬ ‫تغني وال ت�سمن م��ن جوع"‪ ،‬و�أن امل�ؤ�س�سة "مل تف‬ ‫بوعدها" للجمعية بتح�سني رواتب املتقاعدين مبا ال‬ ‫يقل عن ‪ 50‬دينارا‪.‬‬ ‫و�أك��دت يف درا�سة �أعدتها م�ؤخرا �ضرورة حت�سني‬ ‫الرواتب التقاعدية مبقدار ‪ %10‬لكافة الرواتب‪ ،‬بحد‬ ‫�أدنى مقداره ‪ 30‬دينارا‪ ،‬وحد �أعلى ‪ 60‬دينارا‪.‬‬ ‫وترى الدرا�سة �أي�ضا �أنه من املمكن زيادة رواتب‬ ‫املتقاعدين ا�ستنادا �إىل �إجراءات تر�شيد التقاعد املبكر‬ ‫التي حددها قانون ال�ضمان اجلديد‪ ،‬والتي �ست�سهم‬ ‫بتقليل النفقات التقاعدية‪ ،‬ف�ضال عن حتديد �سقف‬ ‫�أعلى لال�شرتاك الذي �سي�سهم بتقليل قيمة الرواتب‬ ‫التقاعدية وخا�صة املرتفعة‪.‬‬ ‫وق � � ��درت ال� ��درا� � �س� ��ة‪ ،‬ق �ي �م��ة ال � ��زي � ��ادة املقرتحة‬ ‫للمتقاعدين بحوايل ‪ 50_40‬مليون دينار عام ‪2012‬‬ ‫لتزداد بعد ذلك‪ ،‬مبينة �أنه ميكن موازنتها من زيادة‬ ‫اال�شرتاكات وخف�ض النفقات االدارية املتحقق وزيادة‬ ‫اال�شرتاكات وزيادة تفعيل دخل اال�ستثمار‪.‬‬

‫"�إ�سرائيل"‪ ،‬ومنها و��ض��ع "ليبيالت"‬ ‫تبني جهة امل�صدر على املنتجات‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل بيانات حتدد املنطقة اجلغرافية التي‬ ‫زرعت بها تلك املحا�صيل‪ ،‬ف�ضال عن و�ضع‬ ‫بيانات متعددة حول املنتج امل�ستورد‪.‬‬ ‫وبلغ حجم واردات اخل�ضار والفواكه‬ ‫من “�إ�سرائيل” ‪� 11‬أل��ف طن عام ‪،2007‬‬ ‫و‪ 4300‬ط ��ن ال� �ع ��ام ‪ ،2008‬و‪ 2768‬طنا‬ ‫ع��ام ‪ .2009‬وا��س�ت��ورد الأردن نحو ‪1775‬‬ ‫طنا من اخل�ضار و‪ 993‬طنا من الفواكه‬ ‫الإ�سرائيلية‪� ،‬إىل جانب كميات متفاوتة‬ ‫من نحو ‪� 60‬صنفا من املنتجات الزراعية‬ ‫خالل العام املا�ضي‪.‬‬

‫‪ 314‬ألف مراجع ملستشفى‬ ‫حمزة عام ‪2011‬‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫راج��ع م�ست�شفى الأم�ي�ر ح�م��زة �أك�ث�ر م��ن ‪� 300‬ألف‬ ‫م��ري����ض خ�ل�ال ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وت ��وزع ��وا ب�ي�ن دخ ��والت‬ ‫وزي��ارة للعيادات اخلارجية ومراجعة ق�سم ال�ط��وارئ يف‬ ‫امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وبح�سب �إح���ص��ائ�ي��ة ر�سمية � �ص��ادرة ع��ن م�ست�شفى‬ ‫ح �م��زة‪ ،‬ف� ��إن �إج �م��ايل ع ��دد امل��راج �ع�ين للم�ست�شفى بلغ‬ ‫‪ 314250‬مري�ضا يف العام ‪ ،2011‬كان من �ضمنهم ‪175797‬‬ ‫مراجعا للطوارئ‪.‬‬ ‫وجت��اوز ع��دد مراجعي ال�ع�ي��ادات اخلارجية التابعة‬ ‫للم�ست�شفى خ�لال نف�س ال�ف�ترة الزمنية ال �ـ ‪� 115‬ألف‬ ‫م��ري���ض��ا‪ ،‬ف�ي�م��ا ب�ل�غ��ت ال��دخ��والت ن�ح��و ‪ 23113‬يف العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وتظهر الأرق��ام الر�سمية �أنه مت �إج��راء ‪ 5912‬عملية‬ ‫جراحية يف م�ست�شفى الأمري حمزة خالل عام ‪ ،2011‬و�أن‬ ‫‪ 1185‬مري�ض كلى تلقوا العالج؛ من خالل عقد ‪15493‬‬ ‫جل�سة‪.‬‬ ‫يف حني بلغ عدد مراجعي ق�سم الأ�شعة يف م�ست�شفى‬ ‫الأم�ي�ر حمزة ق��راب��ة ‪ 152186‬مري�ضا يف ال�ع��ام املا�ضي‪،‬‬ ‫بينما ع��اد ق�سم املختربات نحو ‪ 796708‬مري�ضا لنف�س‬ ‫الفرتة الزمنية‪ ،‬ف�ضال عن مراجعة ‪� 34194‬شخ�صا لبنك‬ ‫الدم‪.‬‬ ‫وبح�سب �إح�صائيات ر�سمية ��ص��ادرة ع��ن م�ست�شفى‬ ‫حمزة ح��ول �أع��داد املراجعني يف كانون ث��اين ع��ام ‪،2012‬‬ ‫ف��إن نحو ‪ 30625‬مري�ضا توزعوا بني الدخوالت (مبيت‬ ‫يف امل�شفى)‪ ،‬وبلغ ع��دده��م ‪ ،2068‬ونحو ‪ 11997‬مراجعا‬ ‫للعيادات‪ ،‬فيما راجع ق�سم الطوارئ ‪ 16560‬مري�ضا‪.‬‬ ‫بينما تظهر �أرق��ام املر�ضى املراجعني للم�ست�شفى يف‬ ‫ك��ان��ون ث��اين ع��ام ‪� ،2011‬أن ع��دده��م بلغ ‪ 29187‬مري�ضا‪،‬‬ ‫م��وزع�ين ع�ل��ى ال��دخ��والت ب�ن�ح��و ‪ 2235‬م��ري���ض��ا ب��ات يف‬ ‫امل�ست�شفى‪ ،‬و‪ 12464‬م��راج�ع��ا ل�ل�ع�ي��ادات‪ ،‬و ن�ح��و ‪14488‬‬ ‫مراجعا لق�سم الطوارئ‪.‬‬

‫حتليل‬ ‫من �إ�ضراب «التوليد» (�أر�شيفية)‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫توقفت حمطة رحاب التابعة ل�شركة توليد الكهرباء‬ ‫عن العمل بعدما �أطف�أت جميع وحدات املحطة التي تنتج‬ ‫ح��وايل ‪ 350‬ميغاواطا لتغذية الطلب على الكهرباء يف‬ ‫خمتلف �أنحاء اململكة‪ ،‬بح�سب نقيب عمال الكهرباء علي‬ ‫احلديد‪.‬‬ ‫وبني احلديد �أن �إدارة ال�شركة �أ�صدرت قرارا ب�إطفاء‬ ‫الوحدة "‪ "13‬من حمطة رحاب احلرارية‪ ،‬بالرغم من‬ ‫وجود موظفينا وعمالنا‪ ،‬وهم �أكفاء‪ ،‬داعيا احلكومة �إىل‬ ‫التدخل العاجل‪ .‬واعترب احلديد �أن �إدارة �شركة توليد‬ ‫الكهرباء تق�صد من هذا الإجراء �إحراج عمال الكهرباء‬ ‫�أم��ام ال ��ر�أي ال�ع��ام يف �إ��ش��ارة منها �إىل �أن عمال النقابة‬ ‫يطفئون الكهرباء عن املواطنني‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ال تقبل‬ ‫النقابة به‪.‬‬ ‫و�أكد �أن النقابة حري�صة يف �إ�ضراب منت�سبيها على‬ ‫ا�ستمرار �إي�صال التيار الكهربائي للمواطنني‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أنها وجهت كتباً ر�سمية جلميع اجلهات وامل�سل�ؤولني‪،‬‬ ‫وح � ��ددت يف الإ�� �ض ��راب �أن� ��ه ل��ن ي�ت��م �إط �ف ��اء �أي وحدة‬ ‫ت�شغيلية‪.‬‬ ‫وذك��ر احلديد �أن عمال ال�شركة رف�ضوا يف العقبة‬ ‫�أي���ض��ا �إط �ف��اء ال��وح��دة الت�شغيلية‪ .‬وق ��ال احل��دي��د �إن‬ ‫الإ� �ض��راب ال زال م�ستمرا حل�ين التو�صل �إىل اتفاقية‬ ‫ع�م��ال�ي��ة ت��ر��ض��ي ج�م�ي��ع الأط � � ��راف‪ ،‬ك�م��ا ج ��دد ت�أكيده‬ ‫ا�ستمرارية التيار الكهربائي خالل فرتة تنفيذ الإ�ضراب‬ ‫والتوقف عن العمل‪ .‬وقال �إن اجتماعا �سيعقد اليوم يف‬ ‫وزارة العمل ي�شارك فيه وزيرا العمل والطاقة والرثوة‬ ‫املعدنية‪ ،‬ف�ضال عن ممثلي ال�شركة والنقابة حلل الأزمة‬ ‫بعد ف�شل اجتماع �سابق بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫وكرر نقيب العاملني بالكهرباء �أن مطالب العمال‬ ‫تتلخ�ص بزيادة رواتبهم وحت�صيل ع��دد من العالوات‪،‬‬ ‫�إىل جانب مطالبتهم بتغيري طريقة تقييم املوظفني‬ ‫ال�سنوية‪ ،‬والعمل على منحهم �إج��ازة �سنوية مدتها ‪30‬‬ ‫ي��وم��ا‪ ،‬وت��وح�ي��د درج ��ة الإق��ام��ة يف امل�ست�شفيات‪ ،‬و�سط‬ ‫تقديرات �أن تبلغ كلفة هذه املطالب حوايل ‪3‬ر‪ 1‬مليون‬ ‫دينار �سنويا‪.‬‬ ‫وق��ال �إن عمال توليد الكهرباء با�شروا �إج ��راءات‬ ‫ت�صعيدية تتلخ�ص ب�ع��دم تعزيز ال��وردي��ات امل�ن��اوب��ة او‬

‫تبديلها‪ ،‬وعدم ت�شغيل الوحدات غري عاملة على ال�شبكة‬ ‫االحتياطية �إو �إج��راء ال�صيانات للوحدات العاملة على‬ ‫ال�شبكة‪� ،‬إ�ضافة �إىل عدم التزويد بالوقود‪.‬‬ ‫وكانت النقابة ان�سحبت من اجتماع عقد يف جمل�س‬ ‫النواب بعد رف�ض �إدارة ال�شركة املقرتحات التي تقدمت‬ ‫بها اللجنة النيابية ونتيجة مماطلة ال�شركة باال�ستجابة‬ ‫ملطالب العمال‪ .‬من جهة �أخ��رى‪ ،‬اعتربت �شركة توليد‬ ‫الكهرباء يف بيان و�صل "ال�سبيل" ن�سخة منه �أن الإ�ضراب‬ ‫الذي تقوم به النقابة العامة للعاملني يف الكهرباء غري‬ ‫قانوين‪ ،‬ويهدد الأمن الوطني و�أمن التز ّود بالطاقة‪.‬‬ ‫كما حذرت ال�شركة يف بياناها من �إج��راءات معينة‬ ‫منها‪:‬‬ ‫‪ -1‬ع��دم ال�سماح بتبديل ال��وردي��ات العاملة �ضمن‬ ‫اجل��داول الزمنية التي ت�ضمن فيها �سالمة العاملني‬ ‫و�سالمة املعدات والتزود الآمن بالطاقة‪ ،‬حيث �إن املدة‬ ‫الق�صوى للعمل ب�شكل �آم��ن ه��و ‪� 12‬ساعة‪ ،‬بينما كان‬ ‫التبديل يتم بعد �أكرث من ‪� 90‬ساعة عمل متوا�صلة؛ مما‬ ‫ك��ان من املمكن �أن ي�سفر عن الكثري من املخاطر لوال‬ ‫م�شيئة اهلل‪.‬‬ ‫‪� -2‬سحب جميع ال �ك��وادر الفنية امل��دع�م��ة للقيام‬ ‫ب ��إج��راءات ال�صيانة الوقائية وال��دوري��ة والتي بدورها‬ ‫ت�ع��ر���ض امل �ع��دات �إىل ح ��وادث حمتملة‪ ،‬و�أخ�ي��را قامت‬ ‫النقابة بت�صعيد �إ�ضايف من خالل توزيع بيان على جميع‬ ‫العاملني ت�ض ّمن‪:‬‬ ‫‪ -3‬ب��دء التوقف واالم�ت�ن��اع ع��ن ت�شغيل الوحدات‬ ‫التوليدية االحتياطية مما يعر�ض ال�شركة خل�سارة تقدر‬ ‫بع�شرات الآالف‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل الت�سبب بعدم ا�ستقرار‬ ‫التزود بالتيار الكهربائي يف اململكة‪.‬‬ ‫ ب��دء التوقف عن �إج��راء ال�صيانة الت�صحيحية‪،‬‬‫ويف حال ا�ستمر هذا احلال �ستتوقف الوحدات التوليدية‬ ‫و�سينقطع التيار الكهربائي‪.‬‬ ‫‪ -4‬االم�ت�ن��اع وال�ت��وق��ف ع��ن ا��س�ت�لام وت�ف��ري��غ وقود‬ ‫ال��دي��زل وال ��وق ��ود ال�ث�ق�ي��ل ال�ل��ازم لت�شغيل الوحدات‬ ‫التوليدية‪ .‬ي�شار اىل �أن حمطات توليد الكهرباء املركزية‬ ‫ت�سهم يف �إنتاج حوايل ‪ 51‬يف املئة من الطاقة الكهربائية‬ ‫املولدة يف اململكة‪ ،‬ومتتلك �سبع حمطات توليد كهرباء‬ ‫�أب��رزه��ا حمطة العقبة احل��راري��ة واحل���س�ين احلرارية‬ ‫والري�شة ورحاب‪.‬‬

‫‪� 10‬أيام على ف�ض الدورة وترحيل قانوين االنتخاب واملحكمة الد�ستورية �إىل امل�ستقبل‬

‫قوانني اإلصالح أمام سيناريوهني‪ :‬الدورة االستثنائية‬ ‫أو تمديد الدورة العادية‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫ن�ح��و ع���ش��رة �أي ��ام تف�صلنا ع��ن م��وع��د ف�ض‬ ‫ال��دورة العادية الثانية ملجل�س ال�ن��واب الأطول‬ ‫يف تاريخ املجال�س النيابية‪� ،‬إذ ا�ستمرت ‪� 6‬أ�شهر‬ ‫طبقا للتعديالت الد�ستورية التي �أقرها جمل�س‬ ‫الأمة ال�صيف املا�ضي‪.‬‬ ‫وبالرغم من طول ال��دورة العادية بالن�سبة‬ ‫ل �ل��دورات النيابية ال�سابقة ال�ت��ي ك��ان��ت تقت�صر‬ ‫على ‪� 4‬أ�شهر �إال �أن �إنتاجها الت�شريعي "�إقرار‬ ‫القوانني" كان �أقل من الدورات ال�سابقة‪.‬‬ ‫�أم��ام جمل�س الأم��ة �سيناريوهان قانونيان‬ ‫يتمثالن �إم��ا بتمديد ال��دورة العادية مل��دة �شهر‬ ‫�أو اثنني‪ ،‬او ف�ض الدورة احلالية ودعوة املجل�س‬ ‫اىل دورة ا�ستثنائية حمددة بعدد من القوانني‪،‬‬ ‫يحظر على جمل�س الأمة مناق�شة �أي ت�شريعات‬ ‫�سواها‪.‬‬ ‫امل ��ادة ‪ 78‬م��ن ال��د� �س �ت��ور يف ال �ف �ق��رة الثالثة‬ ‫ن���ص��ت ع�ل��ى �أن ��ه "تبد�أ ال� ��دورة ال �ع��ادي��ة ملجل�س‬ ‫االمة يف التاريخ الذي يدعى فيه �إىل االجتماع‬ ‫وف��ق الفقرتني ال�سابقتني‪ ،‬ومتتد ه��ذه الدورة‬ ‫العادية �ستة �أ�شهر‪� ،‬إذا حل امللك جمل�س النواب‬ ‫قبل انق�ضاء تلك امل��دة‪ ،‬ويجوز للملك �أن ميدد‬ ‫ال��دورة العادية م��دة �أخ��رى ال تزيد على ثالثة‬ ‫�أ� �ش �ه��ر لإجن ��از م��ا ق��د ي �ك��ون ه �ن��اك م��ن �أعمال‪،‬‬ ‫وع�ن��د ان�ت�ه��اء الأ��ش�ه��ر ال�ستة‪ ،‬او �أي مت��دي��د لها‬ ‫يف�ض امللك الدورة املذكورة‪.‬‬

‫�أم ��ا امل ��ادة ‪ 82‬م��ن ال��د� �س �ت��ور ف ��أع �ط��ت احلق‬ ‫للملك �أن يدعو عند ال�ضرورة جمل�س االمة �إىل‬ ‫االجتماع يف دورات ا�ستثنائية وملدة غري حمدودة‬ ‫لكل دورة م��ن �أج��ل �إق ��رار �أم��ور معينة تبني يف‬ ‫الإرادة امللكية عند �صدور الدعوة وتف�ض الدورة‬ ‫اال�ستثنائية ب�إرادة‪.‬‬ ‫ومنحت ذات املادة يف الفقرة الثانية �أن يدعو‬ ‫امللك جمل�س االمة لالجتماع يف دورات ا�ستثنائية‬ ‫�أي�ضاً متى طلبت ذلك الأغلبية املطلقة ملجل�س‬ ‫النواب بعري�ضة موقعة منها تبني فيها الأمور‬ ‫التي يراد البحث فيها‪.‬‬ ‫وال يجوز ملجل�س االمة �أن يبحث يف �أي دورة‬ ‫ا�ستثنائية �إال يف الأمور املعينة يف الإرادة امللكية‬ ‫التي انعقدت تلك الدورة مبقت�ضاها‪.‬‬ ‫وي� ��رج� ��ح ن� � ��واب ال� ��ذه� ��اب ل �ل �خ �ي��ار ال� �ث ��اين‬ ‫ال��دع��وة ل ��دورة ا�ستثنائية‪ ،‬خ��ا��ص��ة و�أن متديد‬ ‫الدورة العادية ي�سمح للنواب مناق�شة القوانني‬ ‫والت�شريعات والق�ضايا الرقابية ح�سب "مزاج"‬ ‫ال �ن��واب‪ ،‬م��رج�ح�ين �أن ي�ت��م "ت�أخري" مناق�شة‬ ‫ق��ان��ون االن�ت�خ��اب لإط��ال��ة ع�م��ر امل�ج�ل����س‪ ،‬ح�سب‬ ‫نواب‪.‬‬ ‫وي��رى ن��واب �أن يعر�ض على ج��دول �أعمالها‬ ‫�أب � ��رز و�أه � ��م ال� �ق ��وان�ي�ن "االنتخاب واملحكمة‬ ‫الد�ستورية"‪� ،‬إ�ضافة اىل قانون الأحزاب �إذا مل‬ ‫ي�ستكمل النواب �إقرار القانون قبل ف�ض الدورة‬ ‫العادية‪.‬‬ ‫ا� �ض �ط��رار ال �ن��واب ل�ترح�ي��ل مناق�شة قانون‬

‫االن �ت �خ��اب ل� �ل ��دورة اال� �س �ت �ث �ن��ائ �ي��ة م� ��رده ت�أخر‬ ‫احل �ك��وم��ة يف �إق � ��رار ال �ق��ان��ون و�إر� �س��ال��ه ملجل�س‬ ‫النواب منت�صف ال�شهر اجلاري‪ ،‬مما �شكل �إعاقة‬ ‫�أمام النواب ملناق�شة و�إقرار القانون املهم لكافة‬ ‫�شرائح املجتمع‪.‬‬ ‫ال�صورة الوا�ضحة ت�شري اىل �أن الدولة بكل‬ ‫مكوناتها ت�سري باجتاه �أن يتم االنتهاء من قانون‬ ‫الأح ��زاب خ�لال عمر ال��دورة احل��ال�ي��ة‪ ،‬وم��ن ثم‬ ‫ترحيل باقي القوانني اىل ال��دورة اال�ستثنائية‪،‬‬ ‫وال ي�ؤثر ذل��ك على �إج��راء االنتخابات النيابية‬ ‫نهاية العام كما وعد امللك عبداهلل الثاين‪.‬‬ ‫�إ�ضافة اىل �أن قانون االنتخاب بحاجة اىل‬ ‫مدة طويلة من احل��وارات النيابية مع الأحزاب‬ ‫والنقابات وم�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين والهيئات‬ ‫وال�شخ�صيات الوطنية‪� ،‬إ��ض��اف��ة اىل �أن النواب‬ ‫ط��ال�ب��وا جلنتهم ال�ق��ان��ون�ي��ة مب �ح��اورة الع�شائر‬ ‫الأردن � �ي� ��ة وامل �خ �ي �م��ات يف خم �ت �ل��ف املحافظات‪،‬‬ ‫و� �ص��وال اىل ق��ان��ون ان �ت �خ��اب ي��ر��ض��ي ال�شريحة‬ ‫الأو�سع من ال�شعب الأردين‪.‬‬ ‫وي ��رى ن ��واب �أن امل �� �ش��اورات ال���ش�ع�ب�ي��ة حول‬ ‫قانون االنتخاب يجب �أن تبد�أ اال�سبوع اجلاري‬ ‫مبا�شرة وقبل نهاية الدورة احلالية‪ ،‬وذلك لأن‬ ‫تلك امل�شاورات بحاجة اىل قرابة ال�شهر ويزيد‪.‬‬ ‫ويف حال مت �إقرار قانون االنتخاب ف�سي�سجل‬ ‫مل�ج�ل����س ال �ن��واب ال �� �س��اد���س ع���ش��ر م���س��اه�م�ت��ه يف‬ ‫�إقرار �أول قانون انتخاب دائم منذ �أكرث من ‪20‬‬ ‫عاما‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫شورى «العمل اإلسالمي» يصوت باإلجماع‬ ‫على رفض مشروع قانون االنتخاب‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�صوت جمل�س �شورى ح��زب جبهة العمل‬ ‫الإ�سالمي بالإجماع على رف�ض م�شروع قانون‬ ‫االنتخاب ال��ذي �إحالته احلكومة �إىل جمل�س‬ ‫النواب الأ�سبوع املا�ضي وطالب ب�سحبه‪.‬‬ ‫ودع��ا ��ش��ورى «العمل الإ��س�لام��ي» يف بيان‬ ‫��ص��در ع�ق��ب جل�سة ط��ارئ��ة ع�ق��ده��ا �أم ����س �إىل‬ ‫ت�شكيل جبهة وط�ن�ي��ة م��ن الأح� ��زاب والقوى‬ ‫ال�شعبية لرف�ض م�شروع ال�ق��ان��ون وموا�صلة‬ ‫احل� ��راك ل�ل��و��ص��ول �إىل �إ� �ص�ل�اح��ات حقيقية‬ ‫وجذرية جتعل ال�شعب م�صدرا لل�سلطات‪.‬‬

‫�أن�صار احلركة الإ�سالمية واملعار�ضة يحتجون على قانون االنتخابات‬

‫و�أك ��د امل�ج�ل����س دور احل ��زب ور��س��ال�ت��ه الإ�صالحية‬ ‫املتكاملة راف�ضاً "رف�ضاً قاطعاً امل�شاركة يف مثل هذه‬ ‫العملية ال�سيا�سية الهزيلة ك�شهود زور على م�صادرة‬ ‫�إرادة ال�شعب الأردين"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار امل�ج�ل����س �إىل �أن م �� �ش��روع ال �ق��ان��ون "كان‬ ‫�صادماً لكل الأردنيني"‪ ،‬الف�ت�اً �إىل ان��ه �شكل انتكا�سة‬ ‫مل�شروع الإ��ص�لاح وا�ستهانة بال�شعب الأردين وحراكه‬ ‫الإ�صالحي‪.‬‬ ‫وق��ال �إن م���ش��روع ال�ق��ان��ون ا�ستح�ضر روح قانون‬ ‫ال�صوت الواحد املجزوء وجتاوز كل ما طرحته القوى‬ ‫احلزبية وال�سيا�سية وال�شعبية‪.‬‬ ‫واع �ت�بر امل�ج�ل����س �أن ط��رح م���ش��روع ال�ق��ان��ون بهذه‬ ‫ال�صيغة يدلل على �أنه "ال يوجد نية حقيقية للإ�صالح‬ ‫رغم الت�صريحات املتكررة للم�س�ؤولني الأردنيني داخل‬ ‫الأردن وخ��ارج��ه بامل�ضي ق��دم�اً يف عملية الإ�صالح"‪،‬‬

‫م�شرياً �إىل �أن "العقلية االق�صائية الأمنية التي �صاغت‬ ‫ال�ق��ان��ون ال زال��ت ت��راه��ن على ك�سب ال��وق��ت لإجها�ض‬ ‫احلراك الإ�صالحي"‪.‬‬ ‫و�شدد جمل�س ال�شورى على موقفه املطالب ب�إحداث‬ ‫�إ�صالح حقيقي �شامل يعيد للأردنيني �إرادتهم‪ ،‬وي�ؤكد‬ ‫�أن الأمة م�صدر ال�سلطات‪.‬‬ ‫كما طالب ب��إج��راء تعديالت د�ستورية وو�ضع حد‬ ‫ل�ت��دخ��ل الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة يف م�ف��ا��ص��ل احل �ي��اة العامة‬ ‫وحماربة حقيقية للف�ساد‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر امل �م��ار� �س��ات ال��ر��س�م�ي��ة ال�ق�م�ع�ي��ة والتي‬ ‫متثلت يف اعتقال ن�شطاء احل��راك من �أح��رار الطفيلة‬ ‫و�أحرار الدوار الرابع وما مت من جتاوز على كرامتهم‬ ‫وتعر�ضهم للتعذيب وامل�ه��ان��ة‪ ،‬وط��ال��ب ب��الإف��راج عنهم‬ ‫فوراً‪.‬‬ ‫و�شدد على �ضرورة �إح��داث �إ�صالح حقيقي �شامل‬

‫يعيد للأردنيني �إرادتهم‪ ،‬ويحقق مبد�أ �أن الأمة م�صدر‬ ‫ال�سلطات وم��ن خ�لال تعديالت د�ستورية وو��ض��ع حد‬ ‫ل�ت��دخ��ل الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة يف م�ف��ا��ص��ل احل �ي��اة العامة‬ ‫وحماربة حقيقية للف�ساد‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪� ،‬أك��د رئي�س جمل�س ال�شورى املهند�س‬ ‫علي �أب��و ال�سكر يف كلمته �أن احلكومة "قدمت قانوناً‬ ‫جت ��اوز ك��ل م��ا ط��رح�ت��ه ال �ق��وى ال���س�ي��ا��س�ي��ة واحلركات‬ ‫ال�شعبية وجلنة احل��وار الوطني وخم��رج��ات الأجندة‬ ‫الوطنية"‪.‬‬ ‫وبني �أن "هذا القانون �ألغى فكرة القائمة الوطنية‬ ‫التي ميكن �أن ت�ضم ائتالفاً حزبياً و�شخ�صيات وطنية‬ ‫م�ستقلة ل�صالح قائمة الكوتا احلزبية وخلم�سة ع�شر‬ ‫مقعداً ال ي�سمح فيها للحزب ال��واح��د باحل�صول على‬ ‫�أكرث من خم�سة مقاعد حتى لو ح�صل على كل �أ�صوات‬ ‫الأردنيني"‪.‬‬

‫‪ 100‬شخصية سياسية تعرب عن قلقها من قانون االنتخاب‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اكدت �أكرث من ‪� 100‬شخ�صية �سيا�سية‬ ‫ان ه�ن��اك خلل وع�ي��وب يف ن�صو�ص قانون‬ ‫االنتخاب‪ ،‬وذل��ك من خ�لال بيان ا�صدروه‬ ‫ام�س ال�سبت‪ ،‬وتالياً ن�ص البيان‪:‬‬ ‫بيان �سيا�سي لأك�ثر من مئة �شخ�صية‬ ‫حول قانون الإنتخاب‬ ‫بعد درا�سة معمقة وتف�صيلية مل�شروع‬ ‫قانون االنتخاب اجلديد ال��ذي تقدمت به‬ ‫احلكومة الأ��س�ب��وع املا�ضي ملجل�س النواب‬ ‫تبني لنا نحن املوقعني �أدناه وجود مظاهر‬ ‫خلل وع�ي��وب يف ن�صو�ص ال�ق��ان��ون و�أرك ��ان‬ ‫العملية االنتخابية التي �سي�ؤدي لها ‪.‬‬ ‫ونعرب عن قلقنا ال�شديد بعدما وجدنا‬ ‫ب ��أن ال�ق��ان��ون ال ي�ؤ�س�س للدولة املدنية يف‬ ‫جميع �أرك��ان��ه ون�صو�صه‪ ,‬ون��رى ب ��أن هذا‬ ‫القانون غري من�صف وغري عادل وال ير�سخ‬ ‫م �ب��اديء وم�ف��اه�ي��م منهجية امل��واط�ن��ة وال‬ ‫ي�ساهم يف الإ� �ص�ل�اح ال�سيا�سي وال يخدم‬ ‫التنمية ال�سيا�سية وال يلبي طموحات �شعبنا‬ ‫الأردين ‪.‬‬ ‫ول��ذل��ك نطالب ب ��إع��ادة النظر يف هذا‬ ‫القانون ورده ‪.‬‬ ‫املوقعون ‪-:‬‬ ‫‪� -1‬إبراهيم ن�صر �أهلل‪� -‬أديب ونا�شط‬ ‫‪� -2‬إبراهيم �سعاده‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪� -3‬أحمد املحي�سن‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪� -4‬أ‪.‬د �إبراهيم عثمان – �أ�ستاذ جامعي‬ ‫‪� -5‬أحمد ديباجه‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -6‬د‪� .‬أحمد نوفل – �أ�ستاذ جامعي‬ ‫‪� -7‬أحمد لطوف‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪� -8‬أ‪.‬د �أمني حممود‪� -‬أ�ستاذ جامعي‬ ‫‪� -9‬أخلد نوا�س‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪� -10‬أ�سامه الرنتي�سي‪ -‬كاتب و�صحفي‬

‫‪� -11‬آدما زريقات‪ -‬نا�شطة �سيا�سية‬ ‫‪ -12‬د‪�.‬أني�س القا�سم‪ -‬نا�شط وقانوين‬ ‫‪� -13‬آمنة احللوة‪ -‬نا�شطة‬ ‫‪� -14‬آمنة الزعبي‪ -‬نا�شطة‬ ‫‪ -15‬د ‪� .‬أحمد م�شعل‪� -‬أ�ستاذ جامعي‬ ‫ونا�شط‬ ‫‪� -16‬أميل الغوري –نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪� -17‬أكرم �أبو الري�ش‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -18‬ب�سام بدارين‪� -‬صحفي‬ ‫‪ -19‬ترييز هل�سه‪ -‬نا�شطة‬ ‫‪ -20‬د‪ .‬ج� �م ��ال اخل� �ط� �ي ��ب‪ -‬طبيب‬ ‫ونا�شط‬ ‫‪ -21‬جميل عواد‪ -‬فنان ونا�شط‬ ‫‪ -22‬جالل �إ�سماعيل ‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -23‬جواد عبا�سي‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -24‬جمال �شتيوي‪� -‬صحفي‬ ‫‪ -25‬جولييت عواد‪ -‬فنانة ونا�شطة‬ ‫‪ -26‬حلمي الأ�سمر‪ -‬كاتب �صحفي‬ ‫‪ -27‬ح�سن �أبو نعمه – �أ�ستاذ جامعي‬ ‫‪ -28‬د‪.‬حازم العوران‪ -‬نائب‬ ‫‪ -29‬خليل عطية‪ -‬نائب‬ ‫‪ -30‬خالد رم�ضان‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪ -31‬د‪.‬خالد ال�سالميه‪ -‬طبيب ونا�شط‬ ‫�سيا�سي‬ ‫‪ -32‬د‪.‬خالد كاللده‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪ -33‬خ��ال��د ع � ��رار‪ -‬حم��ام��ي ونا�شط‬ ‫�سيا�سي‬ ‫‪ -34‬م‪.‬خالد البلوي‬ ‫‪ -35‬خلود الرحمي‪ -‬نا�شطة‬ ‫‪ -36‬راك� � ��ان حم� �م ��ود‪ -‬رئ �ي ����س ن ��ادي‬ ‫الكرمل‬ ‫‪� -37‬أ‪.‬د ربحي ح�ل��وم‪ -‬نا�شط و�أ�ستاذ‬ ‫جامعي‬ ‫‪ -38‬زهري �أبو �شايب‪� -‬أديب ونا�شط‬ ‫‪ -39‬زيد الفاعوري‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬

‫‪� -40‬سعيد �صادق‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪� -41‬أ‪.‬د �سامل �ساري‪� -‬أ�ستاذ جامعي‬ ‫‪� -42‬سعيد عجاوي‪ -‬رئي�س نادي خميم‬ ‫اجلليل‬ ‫‪� -43‬سمر دودين‪ -‬كاتبة ونا�شطة‬ ‫‪� -44‬سمري الق�ضاة‪ -‬نا�شط �سيا�سي‬ ‫‪� -45‬صالح دروي�ش‪ -‬نائب‬ ‫‪� -46‬شاهر �سليمان‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -47‬طارق زريقات‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -48‬طارق الفايد‪� -‬صحفي‬ ‫‪ -49‬قا�سم امل�صري – نا�شط‬ ‫‪ -50‬عا�صم ربابعة‪ -‬نا�شط حقوقي‬ ‫‪ -51‬عبد الرحمن البيطار‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -52‬عبد الرحمن القطارنة‪ -‬نا�شط‬ ‫�سيا�سي‬ ‫‪ -53‬عبد الهادي املدادحة‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -54‬عبري عي�سى‪ -‬فنانة ونا�شطة‬ ‫‪ -55‬عبد البا�سط قي�سي‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -56‬عبدهلل جربان‪ -‬نائب‬ ‫‪ -57‬عدنان احل�سيني‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -58‬عماد الدبك‪� -‬صحفي‬ ‫‪ -59‬عالء العثامنة‪ -‬نا�شط وحقوقي‬ ‫‪ -60‬غمر العطعوط‪ -‬نا�شط ونقابي‬ ‫‪ -61‬علي اخلاليله‪ -‬نائب‬ ‫‪ -62‬عمر امل�صري‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -63‬عماد حجاج‪ -‬فنان ونا�شط‬ ‫‪ -64‬د‪.‬عبا�س اخلطيب‪ -‬طبيب ونا�شط‬ ‫‪ -65‬عي�سى حمدان‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -66‬فار�س الفار‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -67‬د‪.‬فهد البياري‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -68‬فوزي النا�صر‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -69‬كمال ال�ساري‪ -‬نقابي ونا�شط‬ ‫‪ -70‬لينا عجيالت‪ -‬نا�شطة‬ ‫‪ -71‬مثنى الغرايبة‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -72‬م��اه��ر � �س�لام��ه‪ -‬ك��ات��ب ونا�شط‬

‫�سيا�سي‬ ‫‪ -73‬حممد اجلالو�س‪ -‬نا�شط‬ ‫‪� -74‬أ‪.‬د حممد علوان‪� -‬أ�ستا ذ جامعي‬ ‫‪ -75‬حم �م��د خ �ل��ف احل ��دي ��د‪ -‬نا�شط‬ ‫�سيا�سي‬ ‫‪ -76‬حممد القباين‪ -‬فنان ونا�شط‬ ‫‪ -77‬حممد احلجوج‪ -‬نائب‬ ‫‪ -78‬حممد امل�صري‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -79‬حممد را�شد الرباي�سه‪ -‬نائب‬ ‫‪ -80‬حممد ال�صعوب‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -81‬حممد فرحان‪� -‬صحفي‬ ‫‪ -82‬حممد قنديل‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -83‬حممد قطي�شات‪ -‬نا�شط حقوقي‬ ‫‪ -84‬حممد اخلطايبة‪� -‬صحفي‬ ‫‪� -85‬أ‪.‬د مروان كمال‪� -‬أ�ستاذ جامعي‬ ‫‪ -86‬حممد نور البيطار‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -87‬حممد الظهراوي‪ -‬نائب‬ ‫‪ -88‬حممود النواي�سه‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -89‬مبارك �أبويامني‪ -‬حمامي ونا�شط‬ ‫�سيا�سي‬ ‫‪ -90‬م���ص�ط�ف��ى ال� ��روا� � �ش� ��ده‪ -‬نقيب‬ ‫املعلمني‬ ‫‪ -91‬م��و� �س��ى ال� �ع� �ب ��دل�ل�ات‪ -‬نا�شط‬ ‫وحقوقي‬ ‫‪ -92‬ناجح اخلطيب‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -93‬ناديا �شمروخ‪ -‬نا�شطة‬ ‫‪ -94‬نا�صر الق�ضاة‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -95‬ن�صري الطرزي‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -96‬نظام ع�ساف‪ -‬حقوقي ونا�شط‬ ‫‪ -97‬ن�ضال من�صور‪� -‬إعالمي ونا�شط‬ ‫حقوقي‬ ‫‪ -98‬نور الإمام‪ -‬نا�شطة‬ ‫‪ -99‬د‪.‬وليد عبد احلي‪� -‬أ�ستاذ جامعي‬ ‫‪ -100‬وليد امل�صري‪ -‬نا�شط‬ ‫‪ -101‬وليد مطر‪ -‬نا�شط‬

‫املجالي‪ :‬مشروع قانون االنتخاب ليس نصاً مقدساً‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق ��ال وزي ��ر ال��دول��ة ل �� �ش ��ؤون االع�ل�ام‬ ‫واالت�صال الناطق الر�سمي با�سم احلكومة‬ ‫راكان املجايل ان م�شروع قانون االنتخاب‬ ‫املحال اىل جمل�س النواب لي�س ن�صا مقد�سا‬ ‫وه��و اجتهاد م��ن احلكومة ارادت منه �أن‬ ‫يكون فيه او�سع توافق ممكن بني مكونات‬ ‫املجتمع االردين يف اللحظة الراهنة‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف امل �ج��ايل يف ت�صريح لوكالة‬ ‫االن� �ب ��اء االردن� �ي ��ة (ب �ت��را) �أم ����س ال�سبت‬ ‫ان احل�ك��وم��ة �سعت اىل ان ي�ك��ون م�شروع‬ ‫القانون ا�سا�سا لتوافق وطني وا�سع‪ ،‬وان‬ ‫ال ينطوي على حتقيق مطالب فئة على‬ ‫ح�ساب اخ��رى‪ ،‬وان يحقق ال�ت��وازن املمكن‬ ‫وف ��ق ت �� �س��وي��ات م �ت �ب��ادل��ة ت ��أخ ��ذ م�صالح‬ ‫اجلميع بعني االعتبار‪ ،‬وتلحظ امل�صلحة‬ ‫الوطنية العليا للوطن واملجتمع الأردين‬ ‫قبل م�صالح الفئات املكونة لهما‪.‬‬ ‫وردا ع �ل��ى �� �س� ��ؤال ح ��ول االنتقادات‬ ‫املوجهة اىل م�شروع القانون قال املجايل‬ ‫امل�ؤ�سف ان بع�ض ردود الفعل جاءت متعجلة‬ ‫والبع�ض مل يقر�أ القانون جيدا واخرون‬ ‫تعمدوا جمانبة احلقائق وال��وق��ائ��ع التي‬ ‫عك�ستها م��واد القانون وم��ن ذل��ك االدعاء‬ ‫ان ت ��أث�ي�ر � �ص��وت ال �ن��اخ��ب وف ��ق م�شروع‬ ‫القانون املقرتح لن يتجاوز ‪ 10‬او ‪ 20‬باملئة‬ ‫‪ ،‬بينما هي ‪ 100‬باملئة يف الدائرة املكونة من‬ ‫مقعدين ‪ ،‬و ‪ 75‬باملئة يف الدوائر املكونة من‬ ‫‪ 3‬مقاعد ‪ ،‬و ‪ 50‬باملئة يف الدوائر املكونة من‬ ‫‪ 4‬مقاعد ‪ ،‬و ‪ 40‬باملئة يف ال��دوائ��ر املكونة‬ ‫من ‪ 5‬مقاعد‪ .‬واو�ضح ان غالبية الدوائر‬ ‫�ستكون من ثالثة او اربعة مقاعد واقلها‬ ‫من مقعدين‪ ،‬حيث ي�ضاف اىل قوة ال�صوت‬

‫بالن�سب التي ذكرنا حق الناخب باالقرتاع‬ ‫للقائمة احلزبية‪.‬‬ ‫وق��ال ان احلكومة توخت م��ن خالل‬ ‫اعتماد القائمة احلزبية حتقيق احل�ضور‬ ‫احل��زب��ي يف املجل�س النيابي امل�ق�ب��ل‪ ،‬ومن‬ ‫دون طغيان لأحد على �أحد م�ؤكدا حر�ص‬ ‫احلكومة يف ه��ذه النقطة �أن ال تقدم �أي‬ ‫اقرتاح مغامر‪ ،‬نظراً لطبيعة اللحظة‪ ،‬اال‬ ‫اذا حظي ب�شبه اجماع وطني‪ ،‬وهو ما هو‬ ‫ممكن ومطروح للحوار والتوافق يف هذه‬ ‫اللحظة من مراحل اقرار القانون‪ ،‬و�ضمن‬ ‫الأط ��ر ال�ت��ي يقرها ال��د��س�ت��ور والقوانني‬ ‫املرعية‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون االعالم‬ ‫واالت�صال ان احلكومة تتوخى من تكبري‬ ‫وت��و� �س �ي��ع ال� ��دوائ� ��ر‪ ،‬وب �ت �ح��دي��د �صوتني‬ ‫ل�ل�ن��اخ��ب يف ال ��دائ ��رة امل��و��س�ع��ة‪� ،‬أن حتقق‬ ‫او�سع م�شاركات وطنية ممكنة بني الفئات‬ ‫االجتماعية املكونة للدائرة الكبرية‪ ،‬مبا‬ ‫ي�ح�ق��ق م��زي��دا م��ن ال�ت�م��ا��س��ك والتداخل‬ ‫يف الن�سيج االج�ت�م��اع��ي‪ ،‬وه��و ام��ر متقدم‬ ‫ع�م��ا �سبقه م��ن ق��وان�ين خ�ل�ال العقدين‬ ‫الأخريين‪ .‬وا�ضاف ان احلكومة ال تعترب‬ ‫ان م���ش��روع ال �ق��ان��ون احل ��ايل ه��و الأمثل‬ ‫والأرق� � ��ى‪ ،‬ب��ل ت��رى ف�ي��ه خ �ط��وة متقدمة‬ ‫ك�ث�يرا‪ ،‬ع��ن ح��االت االن�ت�خ��اب ال�ع��ام‪ ،‬التي‬ ‫كانت �سائدة يف ال�سنوات القريبة‪ .‬كما انها‬ ‫تعتقد ب�أن م�شروع القانون احلايل‪ ،‬و�آلية‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة امل�ستقلة ل�لان�ت�خ��اب��ات‪ ،‬والنظام‬ ‫االن �ت �خ��اب��ي‪ ،‬ال ��ذي ��س�ي�ق��ر الح �ق��ا‪ ،‬ت�شكل‬ ‫م�ن�ظ��وم��ة م�ت�م��ا��س�ك��ة‪ ،‬و��ض��ام�ن��ة ل�سالمة‬ ‫العملية االنتخابية ونزاهتها‪ ،‬وميكن لهذه‬ ‫املنظومة ان ت�ضع االردن القادر واملتما�سك‬ ‫على ار��ض�ي��ة �صلبة ملمار�سة دميقراطية‬

‫ح�ق�ي�ق�ي��ة وق � � ��ادرة ع �ل��ى ت �ط��وي��ر نف�سها‬ ‫بنف�سها‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل �ج��ايل َم ��ن ي��ري��د احل�صول‬ ‫على قانون انتخاب اف�ضل عليه ان يكون‬ ‫دمي �ق��راط �ي��ا م �ن��ذ ال �ل �ح �ظ��ة‪ ،‬ب�ت�ق�ب��ل �آراء‬ ‫الآخرين‪ ،‬وعليه ان يخطو خطوات اخرى‬ ‫ن �ح��وه��م‪ ،‬وب �ع �ي��دا ع��ن م���ص��احل��ه الذاتية‬ ‫من اج��ل حتقيق التوافق ال��ذي ينادي به‬ ‫اجلميع‪.‬‬ ‫وا�ضاف يف هذه اللحظة الوطنية من‬ ‫تاريخ اق��رار م�شروع القانون االنتخابي‪،‬‬ ‫ينبغي على الذين يحر�صون على حت�سني‬ ‫القانون توجيه انتقاداتهم املفيدة واملنتجة‪،‬‬ ‫ال العدمية‪ ،‬نحو بنود القانون التف�صيلية‬ ‫من اجل تطويرها‪ ،‬ولي�س باجتاه احلكومة‪،‬‬ ‫وذل ��ك �ضمن الأط ��ر الوطنية وال�شعبية‬ ‫وال��ر� �س �م �ي��ة ال��وا� �س �ع��ة‪ ،‬وك �ل �ه��ا مفتوحة‬ ‫للجميع‪ ،‬قانونيا واجتماعيا و�سيا�سيا‪.‬‬ ‫واك��د امل�ج��ايل ان املقاعد التعوي�ضية‬ ‫للألوية التي قد تخ�سر مقاعد مكت�سبة‬ ‫ال ت���ش�ك��ل م�ط�ل�ب��ا او م�صلحة للحكومة‬ ‫او ل �ل �ن �ظ��ام‪ ،‬ب �ق��در م ��ا ت���ش�ك��ل �أداة عامة‬ ‫ومتوا�ضعة‪ ،‬لتكري�س ح��االت توافقية يف‬ ‫املجتمع‪ ،‬وت�ستهدف ا�ستمرار وجود التوازن‬ ‫يف احلياة ال�سيا�سية واالجتماعية االردنية‪،‬‬ ‫وخ���ص��و��ص��ا يف ه ��ذه ال�ل�ح�ظ��ة م��ن تاريخ‬ ‫تطورات املجتمع االردين �سيا�سيا‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح ان احل�ك��وم��ة ارت� ��أت �سيا�سيا‬ ‫ان��ه م��ن ال�صعب‪ ،‬ورمب ��ا م��ن غ�ير املفيد‪،‬‬ ‫اعتماد الفعاليات واحل��راك��ات ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫ولأق��ل م��ن ع��ام‪� ،‬أ�سا�سا �سيا�سيا او حزبيا‬ ‫ينبغي ان يلحظه م�شروع القانون املقرتح‪.‬‬ ‫ذل��ك ان كثريا م��ن الظواهر االجتماعية‬ ‫وال�سيا�سية‪ ،‬امل �ع�برة ع��ن قلق املجتمعات‬

‫‪3‬‬

‫«التجمع النقابي اإلسالمي»‪ :‬قانون‬ ‫االنتخابات ال يحقق اإلصالح‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال التجمع ال�ن�ق��اب��ي الإ� �س�لام��ي �إن قانون‬ ‫م �� �ش��روع ق��ان��ون االن �ت �خ��اب��ي ال ي�ح�ق��ق الإ�صالح‬ ‫املن�شود‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض التجمع النقابي الإ�سالمي م�شروع‬ ‫قانون االنتخابات ل�سنة ‪ ،2012‬وانطالقا من �إميان‬ ‫التجمع ب��أن قانون االنتخابات هو حم��ور عملية‬ ‫الإ�صالح التي يدعو لها اجلميع فكان ال بد من �أن‬ ‫ي�أتي هذا القانون توافقيا‪ ،‬ويلبي احلد االدنى على‬ ‫االق��ل من طموحات �أبناء الوطن‪ ،‬ويدفع باجتاه‬ ‫ح�ي��اة �سيا�سية وبرملانية فاعلة وي��ؤم��ن ا�ستقرار‬ ‫الوطن ويحفظ وح��دة ن�سيجه‪ ،‬وبعد ا�ستعرا�ض‬ ‫التجمع النقابي اال�سالمي مل�شروع القانون لعام‬ ‫‪ ،2012‬ف��إن��ه ي��رى �أن م���ش��روع ال�ق��ان��ون ل��ن ي�ؤدي‬ ‫اىل اال� �ص�لاح ال�سيا�سي املن�شود ال��ذي ن�سعى له‬ ‫جميعا‪ ،‬وبالتايل �سي�ؤثر على خمرجات العملية‬ ‫االن �ت �خ��اب �ي��ة‪ ،‬و��س�ي�ك��ر���س امل �م��ار� �س��ات االنتخابية‬

‫ال�سابقة التي �أ�ضرت باحلياة ال�سيا�سية يف الوطن‪،‬‬ ‫فم�شروع القانون هو �إنتاج جديد لقانون ال�صوت‬ ‫ال��واح��د‪ ،‬ويكر�س االن�ت�م��اءات وال ��والءات ال�ضيقة‬ ‫على ح�ساب الوالء للوطن‪.‬‬ ‫وكنا يف التجمع وي�شاركنا اجلميع متفائلني‬ ‫ب��احل��وارات ال�ع��دي��دة ال�ت��ي �أج��رت�ه��ا احل�ك��وم��ة مع‬ ‫خم�ت�ل��ف ال �ق��وى ال���س�ي��ا��س�ي��ة واحل��زب �ي��ة �إ ّال �أننا‬ ‫والكثري من �أبناء الوطن تفاج�أنا بهذه املخرجات‬ ‫التي جاءت خميبة للآمال وبعيدة كل البعد عما‬ ‫جاء خالل هذه احلوارات‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د التجمع النقابي اال��س�لام��ي �ضرورة‬ ‫�إ��ص��دار قانون انتخاب جديد ملجل�س نيابي قوي‬ ‫ق��ادر على �أداء دوره الرقابي والت�شريعي‪ ،‬ويدفع‬ ‫مب�سرية اال�صالح اىل االم��ام ويعزز ثقة املواطن‬ ‫االردين مب�ؤ�س�سات الدولة املختلفة وعلى ر�أ�سها‬ ‫م�ؤ�س�سة جمل�س النواب‪ ،‬ويدفع مب�شاركة القوى‬ ‫ال�سيا�سية واالج�ت�م��اع�ي��ة وال�ف�ك��ري��ة يف العملية‬ ‫االنتخابية‪.‬‬

‫جماعة اإلخوان املسلمني تطالب بحماية‬ ‫األسرى األردنيني يف السجون اإلسرائيلية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ط��ال�ب��ت ج�م��اع��ة االخ� ��وان امل�سلمني اجلهات‬ ‫املعنية باتخاذ االجراءات العاجلة حلماية الأ�سرى‬ ‫الأردنيني يف �سجون االحتالل ال�صهيوين وترتيب‬ ‫زيارة لذويهم وب�شكل عاجل‪.‬‬ ‫ودع��ت جماعة االخ��وان امل�سلمني يف بيان لها‬ ‫�أم ����س ال�سبت الإع �ل�ام �إىل ت�سليط ال���ض��وء على‬ ‫حتركات الأ�سرى خلف الق�ضبان ون�شر معاناتهم‪.‬‬ ‫و�أدان ��ت اجلماعة "املمار�سات ال�صهيونية "‬ ‫بحق الأ��س��رى م��ن ع��زل ان�ف��رادي ومنع للزيارات‬

‫والتفتي�ش العاري وم�صادرة املقتنيات والتعذيب‬ ‫اجل�سدي والنف�سي ال��ذي ميار�س عليهم وما اىل‬ ‫ذلك من جتاوزات خطرية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت يف بيانها �إىل �أن الأ� �س�ير عبداهلل‬ ���ال�برغ��وث��ي �صاحب �أع�ل��ى حكم يف ال�ت��اري��خ (‪67‬‬ ‫م�ؤبدا) واملعزول عزال انفراديا منذ ‪� 10‬سنوات‬ ‫يف ظروف �صعبة‪ ،‬دخل يوم اول ام�س اخلمي�س‪،‬‬ ‫ا�ضرابا مفتوحا ع��ن الطعام ‪ ،‬فيما ي�ب��د�أ باقي‬ ‫اال��س��رى يف �سجون االح�ت�لال ا��ض��راب��ا مفتوحا‬ ‫ع��ن ال�ط�ع��ام ال�ث�لاث��اء امل�ق�ب��ل‪ ،‬منهم ‪� 22‬أ�سريا‬ ‫�أردنيا ‪.‬‬

‫إحياء ذكرى هبة نيسان يف الكرك‬

‫من االحتفال‬

‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫ن �ظ��م ح� � ��راك ال � �ك ��رك ال �� �ش �ع �ب��ي لال�صالح‬ ‫مهرجانا خطابيا بعد �صالة ع�صر ام�س يف �ساحة‬ ‫ج�ع�ف��ر ب��ن اب ��ي ط��ال��ب يف ب �ل��دة امل� ��زار اجلنوبي‪،‬‬ ‫مبنا�سبة الذكرى الثالثة والثالثني لهبة ني�سان‬ ‫التي انطلقت يف مناطق جنوب اململكة للمطالبة‬ ‫باال�صالح والتي ا�ست�شهد فيها عدد من اال�شخا�ص‬ ‫فيما ا�صيب اخرون ب�سبب ال�صدامات الدامية مع‬ ‫قوى االمن انذاك‪.‬‬ ‫وحت ��دث يف االح �ت �ف��ال ال ��ذي اداره الدكتور‬ ‫�سليمان الطراونه كل من ال�شيخ �سامل الفالحات‬

‫وال��دك �ت��ور ر� �ض��وان ال�ن��واي���س��ة وامل�ه�ن��د���س يا�سني‬ ‫الطراونه وا�سامه العبادي من احلركة اال�سالميه‬ ‫وحم �م��د ال �ب��واري��د م��ن ح ��راك ذي �ب��ان واب ��و فهد‬ ‫العبيديني وال ��د اح��د معتقلي ح ��راك الطفيلة‪،‬‬ ‫والذين او�ضحوا �أن احلراكات اال�صالحية القائمة‬ ‫على ال�ساحة االردنية هي ا�ستمرارية لهبة ني�سان‪،‬‬ ‫داع�ين �إىل توحيد احل��راك��ات ونبذ مابني بع�ضها‬ ‫من خالفات جانبية يف االليات ولي�س يف الأهداف‬ ‫والغايات‪ ،‬فيما القى ال�شاعر غازي املرايات ق�صدية‬ ‫وطنية حتدث فيها عن واقع الوطن وهمومه و�سبل‬ ‫النهو�ض ب��ه ‪ ،‬وال�ق��ت الطفلة �سند�س القطاونه‬ ‫ق�صيدة مماثلة‪.‬‬

‫موظفو «الوكالة» يعلنون نزاع العمل‬ ‫مع إدارتهم وينفذون إجراءات تصعيدية‬ ‫الوزير راكان املجايل‬

‫ورغ�ب�ت�ه��ا يف اال� �ص�ل�اح وال�ت�ط��وي��ر‪ ،‬وعلى‬ ‫�أه�م�ي�ت�ه��ا‪ ،‬ف�ق��د اث�ب�ت��ت ال�ت�ج��رب��ة ان �ه��ا ال‬ ‫ت�صلح للفعل ال�سيا�سي املنظم وامل�ؤثر‪ ،‬اال‬ ‫اذا حت��ول��ت اىل اط��ر �سيا�سية را��س�خ��ة يف‬ ‫املجتمع‪ ،‬ولع ّل ال�شواهد العربية الراهنة‬ ‫يف املجتمعات العربية التي �شهدت تغيريات‬ ‫جذرية دليال على ذلك‪.‬‬ ‫وقال املجايل ما هو مهم هو ان م�شروع‬ ‫ه ��ذا ال �ق��ان��ون يف اط� ��ار ح��زم��ة القوانني‬ ‫اال�صالحيه وكذلك التعديالت الد�ستورية‬ ‫التي �سبقت هذه احلزمة الت�شريعية التي‬ ‫ك ��ان اخ��ره��ا م �� �ش��روع ق��ان��ون االنتخابات‬ ‫لي�ست اال ح�صيلة هذه املرحلة التي متهد‬ ‫ملرحلة قادمة تفرز جمل�سا نيابيا منتخبا‬ ‫بنزهة و ت ��ؤدي اىل حالة �سيا�سية جديدة‬ ‫قد تفر�ض متطلباتها يف حينه تعديالت‬ ‫د�ستورية وقانونيه جديدة وهو ما نهدف‬ ‫ج�م�ي�ع��ا ل �ل��و� �ص��ول ال �ي��ه وم ��ن ه �ن��ا تكمن‬ ‫اهمية التوافق على م�شروع ه��ذا القانون‬ ‫وكل خمرجات هذه املرحلة مبا يخدم هذا‬ ‫الهدف‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫قررت جمال�س العاملني الأربعة (العمال‪،‬‬ ‫اخل��دم��ات‪ ،‬امل�ع�ل�م�ين‪ ،‬احت ��اد ال��رئ��ا� �س��ة) لدى‬ ‫وك ��ال ��ة ال� �غ ��وث ال ��دول� �ي ��ة ت �ن �ف �ي��ذ �إج � � ��راءات‬ ‫ت�صعيدية يف مواجهة مماطلة �إدارة الوكالة‬ ‫ملطالب عامليها امل�ق��در ع��دده��م ب�سبعة �آالف‬ ‫عامل‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن��ت جم��ال ����س ال �ع��ام �ل�ين اخلمي�س‬ ‫املا�ضي نزاع العمل مع �إدارة الوكالة‪ ،‬وقررت‬ ‫ت �ن �ف �ي��ذ ث �ل�اث ت��وق �ف��ات ع ��ن ال �ع �م��ل خالل‬ ‫ال�شهر اجلاري يليها البدء ب�إ�ضراب مفتوح‬ ‫و�شامل‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت املجال�س يف بيان �أ�صدرته �أم�س‬ ‫�أن التوقف الأول عن العمل تنفذه جمال�س‬ ‫القطاعات الأرب�ع��ة يف الثاين والع�شرين من‬ ‫ال�شهر احلايل ل�ساعتني‪ ،‬واالعت�صام يف �ساحة‬ ‫م�ق��ر امل�ك�ت��ب الإق�ل�ي�م��ي ل�ل��وك��ال��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا ينفذ‬ ‫كافة العاملني التوقف الثاين عن العمل يف‬ ‫اخلام�س والع�شرين من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وي �ت��وق��ف ك��اف��ة ال �ع��ام �ل�ين يف امل�ؤ�س�سات‬ ‫وال �ك �ل �ي��ات واجل��ام �ع��ة وامل� ��دار�� ��س والرئا�سة‬ ‫العامة عن العمل ليوم كامل يف الثالثني من‬ ‫ال�شهر اجل��اري؛ �إذ تغلق امل�ؤ�س�سات بالكامل‬

‫وي�ب�ق��ى ال�ع��ام�ل��ون يف ب�ي��وت�ه��م‪ ،‬يتبعها البدء‬ ‫ب�إ�ضراب مفتوح و�شامل جلميع القطاعات يف‬ ‫ال�ساد�س من �شهر �أيار‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي الإج � ��راءات الت�صعيدية ملوظفي‬ ‫الوكالة عقب عدم تلقيهم نتائج م�سح رواتب‬ ‫العاملني الذي وعدتهم به �إدارة الوكالة‪ ،‬بعد‬ ‫ال��زي��ادة ال�ت��ي تلقاها موظفو احل�ك��وم��ة على‬ ‫رواتبهم‪.‬‬ ‫ويطالب عاملو الوكالة ب��زي��ادة رواتبهم‬ ‫دون ا�ستثناء بدءا من الدرجة ‪� 1‬إىل الدرجة‬ ‫‪ 20‬ب�ق�ي�م��ة م��ائ��ة دي �ن��ار ل �ك��ل م��وظ��ف‪ ،‬وعدم‬ ‫امل�سا�س ب��ال�ع�لاوات املمنوحة بكافة �أنواعها‪،‬‬ ‫واع�ت�ب��ار ال��زي��ادة ��س��اري��ة امل�ف�ع��ول م�ن��ذ تاريخ‬ ‫الأول من كانون الثاين للعام احلايل‪.‬‬ ‫ومن جملة مطالبهم �أي�ضا �إمت��ام درا�سة‬ ‫تعديل ال��درج��ات لبع�ض الوظائف مبا فيها‬ ‫املعلمني يف امل��دار���س وال�ك�ل�ي��ات واجلامعات‪،‬‬ ‫ومنح املدراء وامل�ساعـــــــدين و امل�شرفني درجة‬ ‫اع �ت �ب��اراً م��ن ب��داي��ة ال �ع��ام ال��درا� �س��ي خالل‬ ‫�شهر �أيلـــــــول القــــــادم‪ ،‬ف�ضال ع��ن تعبئــــــة‬ ‫الوظائف ال�شاغرة يف كافة القــــــطاعات مع‬ ‫االلتزام بتوفري البدالء للإجــــازات املر�ضية‬ ‫وال �� �س �ن��وي��ة‪ ،‬واع �ت �ب��ار ك��اف��ة �أي � ��ام الإ�� �ض ��راب‬ ‫مدفوعة الأجر‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫خفايا‬

‫خفايا‬

‫خفايا‬

‫ذك��ر م�صدر م��ق��رب ل�ل�أم�ير احل�سن ب��ن ط�لال �أن "ال‬ ‫�أب��ع��اد �سيا�سية لإف��ط��ار الأم�ي�ر يف بيت رئي�س ال����وزراء عون‬ ‫اخل�صاونة"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت و���س��ائ��ل �إع�لام��ي��ة ون��خ��ب حت��دث��ت ع��ن �أن تلبية‬ ‫الأمري احل�سن حل�ضور م�أدبة �إفطار يف منزل رئي�س الوزراء‬ ‫عون اخل�صاونة حتمل �أبعادا �سيا�سية‪.‬‬ ‫وا�ستغرب امل�صدر الإ�شاعات التي مت تداولها معتربا �أنها‬ ‫"غري الئقة"‪ .‬وفق مواقع الكرتونية‪.‬‬ ‫ك�شفت التقارير ال�سنوية للهيئات العامة ارتفاع معدالت‬ ‫تقا�ضي �أع�ضاء جمال�س الإدارة لل�شركات الكبرية اىل مبالغ‬ ‫مالية كبرية‪ ،‬ت�صل اىل �أكرث من ‪ 10‬و‪� 20‬ألف دينار‪ ،‬يف حني‬ ‫كان توزيع ن�سب الأرباح بن�سب حمدودة جدا‪.‬‬

‫امللك يبدأ الثالثاء املقبل زيارة‬ ‫عمل إىل بلجيكيا‬ ‫عمان‪ -‬برنا‬ ‫ي���ب���د�أ امل��ل��ك ع���ب���داهلل ال���ث���اين زي����ارة عمل‬ ‫يوم الثالثاء املقبل �إىل العا�صمة البلجيكية‬ ‫ب���روك�������س���ل ي��ل��ت��ق��ي خ�ل�ال���ه���ا ع�����ددا م����ن كبار‬ ‫امل�����س���ؤول�ين الأوروب���ي�ي�ن وال��ب��ل��ج��ي��ك‪ ،‬ق��ب��ل �أن‬ ‫يتوجه يوم الأرب��ع��اء �إىل مدينة �سرتا�سبورغ‬ ‫حيث يلقي امللك كلمة �أمام الربملان الأوروبي‬ ‫يتناول فيها �سبل حتقيق ال�سالم يف ال�شرق‬

‫الأو�������س������ط‪ ،‬وع��ل��اق�����ات ال�������ش���راك���ة الأردن�����ي�����ة‬ ‫الأوروب�����ي�����ة‪ ،‬واجل����ه����ود ال���ت���ي ي���ق���وده���ا امللك‬ ‫لتحقيق الإ�صالح ال�شامل يف اململكة‪.‬‬ ‫ويلتقي امللك يف بروك�سل رئي�س املفو�ضية‬ ‫الأوروب��ي��ة خو�سيه مانويل ب��ارو���س��و‪ ،‬ورئي�س‬ ‫امل��ج��ل�����س الأوروب�������ي ه�ي�رم���ان ف����ان رامبوي‪،‬‬ ‫ورئي�س الوزراء البلجيكي �إيل دي روبو‪ ،‬حيث‬ ‫ي��ب��ح��ث امل��ل��ك خ�ل�ال ه���ذه ال��ل��ق��اءات عالقات‬ ‫التعاون الأردن��ي��ة الأوروب��ي��ة و�سبل تعزيزها‪،‬‬

‫�إ����ض���اف���ة �إىل م�����س��ت��ج��دات الأو������ض�����اع عربيا‬ ‫و�إقليميا‪.‬‬ ‫ويلتقي امللك‪ ،‬خالل وجوده يف �سرتا�سبورغ‪،‬‬ ‫رئي�س الربملان االوروبي مارتن �شولتز وعددا‬ ‫م��ن ال�برمل��ان��ي�ين الأوروب���ي�ي�ن‪ ،‬والأم��ي�ن العام‬ ‫ملجل�س �أوروب����ا ث��ورب��ي��ورن ج��اغ�لان��د‪ ،‬لبحث‬ ‫عالقات التعاون الثنائي الأردين – الأوروبي‪،‬‬ ‫وجممل التطورات يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وعدد‬ ‫من الق�ضايا ذات االهتمام امل�شرتك‪.‬‬

‫تركت خملفات مو�سم ال�شتاء ع�شرات احلفر يف ال�شوارع‪،‬‬ ‫يف م��ن��اط��ق امل��دي��ن��ة ال��ري��ا���ض��ي��ة و���ض��اح��ي��ة ال��ر���ش��ي��د ومنطقة‬ ‫اجلامعة االردن��ي��ة‪ ،‬ما يطرح ال�س�ؤال‪ :‬هل �سيقوم م�س�ؤولو‬ ‫الأم����ان����ة ب���ج���والت ع��ل��ى ه����ذه امل��ن��اط��ق ل��ت��ف��ق��ده��ا و�إ����ص�ل�اح‬ ‫ال�شوارع‪.‬‬

‫آالف من أبناء الزرقاء‬ ‫يشاركون يف مسرية الوالء‬

‫رغم �إف��راج احلكومة على �سيارات الزجاج امللون‪� ،‬إال �أن‬ ‫�أ�صحابها يتفاج�أون بتلقيهم خمالفات �سواء من الدوريات‬ ‫اخلارجية �أو �شرطة ال�سري‪ .‬ما يطرح �س�ؤالني‪ :‬هل للحكومة‬ ‫ق��راران‪� ،‬أم �أن �إدارة ال�سري مل تتبلغ بقرار الرئا�سة بال�سماح‬ ‫ب�سيارات الزجاج امللون‪.‬‬ ‫ع�بر ع��م��ال ال�����ش��رك��ة الأردن���ي���ة ل��ل��ك��ه��رب��اء ع��ن �شكرهم‬ ‫لـ"ال�سبيل" على تغطيتها االعت�صام املقام يف را���س العني‪،‬‬ ‫وامل�����س�يرة ال��ت��ي ن��ف��ذه��ا ال��ع��م��ال اىل ج��ب��ل ع��م��ان‪ ،‬مطالبني‬ ‫بحقوقهم‪.‬‬ ‫وخ�ص العمال بال�شكر "ال�سبيل" على توزيعها �أعدادا‬ ‫عليهم‪ ،‬يف �إطار تغطيتها حراكهم‪.‬‬

‫اعتصام للجنة حراك املعلمني يطالب‬ ‫باإلفراج عن موقويف الطفيلة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫نفذ الع�شرات من حراك املعلمني �أم�س ال�سبت اعت�صاما امام‬ ‫رئا�سة الوزراء؛ للمطالبة بالأفراج عن زميلهم املوقوف ع�ضو نقابة‬ ‫املعلمني يف حمافظة الطفيلة �سائد العوران وبقية موقويف حراك‬ ‫املحافظة‪.‬‬ ‫وقال من�سق جلنة احلراك طايل النهار ل ـ (برتا) ان اعت�صامهم‬ ‫ي�أتي ملطالبة احلكومة باالفراج الفوري عن زميلهم املعتقل‪ ،‬والكف‬ ‫عما و�صفه بـ"الت�ضييق عمن يطالبون باال�صالح"‪.‬‬ ‫وا���ش��ار اىل ان احل���راك �سيوا�صل اعت�صاماته ال�سلمية حلني‬ ‫تنفيذ املطالب‪.‬‬

‫وزير الداخلية يصل إىل رام اهلل‬ ‫ويلتقي محافظها‬ ‫رام اهلل‪ -‬برتا‬ ‫التقى وزير الداخلية حممد الرعود �أم�س ال�سبت حمافظ رام‬ ‫اهلل ليلى غنام التي اطلعته والوفد املرافق على الأو�ضاع العامة يف‬ ‫املحافظة‪ ،‬م�ستعر�ضة الو�ضع العام فيها باعتبارها مركزا للحراك‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وت��ط��رق��ت مل���ا ت��ع��ان��ي��ه االرا����ض���ي الفل�سطينية ج����راء �سيا�سة‬ ‫االحتالل من ح�صار ومداهمات واال�ستيالء على الأر���ض‪ ،‬مثمنة‬ ‫زيارة الوفد االردين واعتربتها خري دليل على التالحم والتعاون‬ ‫الفل�سطيني الأردين‪.‬‬ ‫و�أكد الرعود يف حديث ملرا�سل وكالة االنباء االردنية (برتا) يف‬ ‫رام اهلل بعيد و�صوله �أم�س �أن هذه الزيارة ت�أتي ا�ستمرارا ل�سيا�سة‬ ‫التعاون والتن�سيق امل�شرتك بني البلدين ال�شقيقني‪ ،‬كما ت�أتي يف‬ ‫�إطار الدعم االردين املتوا�صل لل�شعب والق�ضية الفل�سطينية على‬ ‫خمتلف ال�صعد ويف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫وق����ال �إن����ه �سيبحث ك��ل م��ا م��ن ���ش���أن��ه ال��ت��خ��ف��ي��ف م��ن معاناة‬ ‫الفل�سطينيني عند ال�سفر اىل االردن‪ ،‬وتذليل العقبات وال�صعوبات‬ ‫التي ت��واج��ه الفل�سطينيني �أث��ن��اء زي��ارت��ه��م االردن‪� ،‬إ���ض��اف��ة لبحث‬ ‫تطوير وتعزيز العالقات الثنائية ومتابعتها‪ ،‬و�أ�ضاف �أن الزيارات‬ ‫االردنية وعلى خمتلف امل�ستويات �ستتوا�صل لالرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫االكرث قربا وقرابة و�إح�سا�سا مبعاناة و�آالم اال�شقاء الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وك��ان الرعود ال��ذي و�صل على ر�أ���س وف��د ي�ضم مدير املتابعة‬ ‫والتفتي�ش يف ال���وزارة املحافظ احمد الع�ساف‪ ،‬ومدير �إدارة �أمن‬ ‫اجل�����س��ور ال��ع��م��ي��د ع��ب��د ال����وايل ال�����ش��خ��ان��ب��ة ال��ت��ق��ى حم��اف��ظ اريحا‬ ‫واالغوار ووكيل وزارة الداخلية الفل�سطينية وقادة االجهزة االمنية‬ ‫الفل�سطينية يف اريحا‪ .‬ي�شار اىل �أن الرعود هو �أول وزي��ر داخلية‬ ‫عربي يزور الأرا�ضي الفل�سطينية‪.‬‬

‫وزير الشباب‪ :‬ال عالقة لي بحملة‬ ‫ضد النواب‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الزرقاء‪ -‬برتا‬

‫من امل�سرية‬

‫�أكد �أبناء حمافظة الزرقاء التفافهم حول‬ ‫ال���راي���ة ال��ه��ا���ش��م��ي��ة وال��ب��ي��ع��ة ل��ل��ق��ائ��د والوطن‪،‬‬ ‫معاهدين امللك الوقوف خلف الراية الها�شمية‬ ‫ل���دع���م م���واق���ف���ه ال���رام���ي���ة اىل ت���ق���دم الوطن‬ ‫وا�ستقراره وا�ستمرارية �أمنه وا�ستقراره‪.‬‬

‫بركات تزور لواء املزار الشمالي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫زارت وزي��رة التنمية االجتماعية‬ ‫ن�سرين بركات �صباح ام�س ال�سبت لواء‬ ‫املزار ال�شمايل يف حمافظة اربد‪.‬‬ ‫وا�ستهلت ب��رك��ات زي��ارات��ه��ا بلقاء‬ ‫م���وظ���ف���ي م���دي���ري���ة ت��ن��م��ي��ة ومكتب‬ ‫�صندوق املعونة الوطنية يف لواء املزار‬ ‫ال�شمايل‪ ،‬و�أج��رت حوارا مع املوظفني‬ ‫متحور حول متلقي اخلدمات كاملعونة‬ ‫النقدية املتكررة والت�أهيل اجل�سماين‬ ‫ومتويل م�شاريع القرو�ض الإنتاجية‪،‬‬ ‫وم��ن��ح امل�����ش��اري��ع التنموية للجمعيات‬ ‫والإ���ش��راف على دور احل�ضانة وتلقي‬ ‫طلبات ت�سجيل اجلمعيات‪ ،‬والإ�شراف‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫وتوجهت بركات بعد ذل��ك اللقاء‬ ‫�إىل ج��م��ع��ي��ة دي�����ر ي���و����س���ف اخلريية‬ ‫ل��رع��اي��ة حفل اف��ت��ت��اح �صف للأطفال‬ ‫امل���ع���وق�ي�ن‪ ،‬م��ب��ي��ن��ة �أن اف��ت��ت��اح ال�صف‬ ‫ي����أت���ي ���ض��م��ن �إط�����ار ب��رن��ام��ج الت�أهيل‬ ‫املجتمعي القائم على تقدمي خدمات‬ ‫ل�ل��أ����ش���خ���ا����ص امل���ع���وق�ي�ن‪ ،‬م����ن خالل‬

‫وح�صلت اجلمعيات البالغ عددها‬ ‫‪ 13‬ج��م��ع��ي��ة ع��ل��ى دع����م م����ايل ومنح‬ ‫م�����ش��اري��ع ت��ن��م��وي��ة‪ ،‬م��ن م�����ص��ادر عدة‬ ‫مببلغ �إجمايل قدره حوايل ‪� 350‬ألف‬ ‫دينار �أردين‪.‬‬ ‫ووا�صلت بركات برنامج زيارتها‬ ‫امل��ي��دان��ي��ة‪ ،‬ف���زارت م��ن��زل �أ���س��ر عفيفة‬ ‫وق��دم��ت ل��ه��ا ط���ردا غ��ذائ��ي��ا و�أغطية‬ ‫و�ألعابا للأطفال ومبلغا ماليا‪.‬‬ ‫وبعد مغادرتها ذلك املنزل‪ ،‬ذهبت‬ ‫�إىل منزل �آخ��ر‪ ،‬يعود لأ���س��رة ح�صلت‬ ‫على قر�ض م�شروع منتج م��ن وزارة‬ ‫التنمية االجتماعية‪ ،‬بدافع الوقوف‬ ‫ع��ل��ى �أث�����ر ذل����ك امل�������ش���روع يف نوعية‬ ‫ح��ي��اة الأ����س���رة‪ ،‬ال��ت��ي ت��دي��ره‪ ،‬وت�سدد‬ ‫�أق�ساطه‪.‬‬ ‫واختتمت بركات زيارتها امليدانية‬ ‫للواء امل��زار ال�شمايل‪ ،‬بتفقد م�شروع‬ ‫خم��ي��ط��ة �إن��ت��اج��ي��ة ت���دي���ره���ا جمعية‬ ‫حبكا اخلريية‪ ،‬كما رعت حفل ت�سليم‬ ‫مفاتيح م�ساكن لأ���س��ر ا�ستفادت من‬ ‫م�شروع م�ساكن تنفذه جمعية حبكا‬ ‫اخلريية بالتعاون مع جمعية "هبي‬ ‫تات"‪.‬‬

‫الوزيرة ن�سرين بركات‬

‫م�ؤ�س�سات جمتمعاتهم املحلية‪ ،‬املعنية‬ ‫ب�ش�ؤونهم‪ ،‬وتلبية احتياجاتهم‪.‬‬ ‫ك���م���ا ال���ت���ق���ت ر�ؤ������س�����اء الهيئات‬ ‫الإدارية للجمعيات العاملة يف اللواء‪،‬‬ ‫و�أكدت يف اللقاء �أن اجلمعيات �شريك‬ ‫فاعل يف �إح��داث التنمية املحلية من‬ ‫خالل براجمها وم�شاريعها التنموية‪،‬‬ ‫القادرة على الت�صدي للفقر والبطالة‬ ‫والتفكك واالنحراف‪.‬‬

‫وزح��ف ع�شرات الآالف م��ن �أ ب��ن��اء حمافظة‬ ‫ال��زرق��اء ���ص��ب��اح �أم�����س يف م�����س�يرة والء وانتماء‬ ‫ل��ل��ق��ائ��د وال���وط���ن غ�����ص��ت ب��ه��م ����ش���وارع مدينة‬ ‫ال���زرق���اء‪ ،‬ت��ق��دم��ت��ه��م م�����س�يرة ل��ل��م��ر ك��ب��ات التي‬ ‫رف��ع��ت خ�لا ل��ه��ا ���ص��ور ا مل��ل��ك وا لأع��ل�ام ا لأردنية‬ ‫وال����ي����اف����ط����ات ال����ت����ي ح���م���ل���ت ع�����ب�����ارات ا ل������والء‬ ‫واالنتماء للوطن والقيادة‪.‬‬

‫املساعيد يلتقي ناشطة‬ ‫يف حقوق اإلنسان يف «آل البيت»‬ ‫املفرق‪ -‬ابراهيم اخلوالدة‬ ‫ال���ت���ق���ى رئ���ي�������س ج���ام���ع���ة �آل البيت‬ ‫بالوكالة الأ�ستاذ الدكتور ها�شم امل�ساعيد‪،‬‬ ‫النا�شطة بحقوق الإن�����س��ان نعومي توتو‬ ‫م��ن ال��والي��ات املتحدة الأمريكية لبحث‬ ‫�إمكانية التعاون يف جماالت عقد الندوات‬ ‫واملحا�ضرات املتعلقة بالتعريف بحقوق‬ ‫الإن�سان‪.‬‬ ‫وا���س��ت��ع��ر���ض ال��دك��ت��ور امل�����س��اع��ي��د دور‬ ‫ج��ام��ع��ة �آل ال��ب��ي��ت مم��ث��ل��ة مب��ع��ه��د بيت‬

‫احلكمة بالتعريف بحقوق الإن�سان‪ ،‬و�إبراز‬ ‫مكانة املر�أة يف املجتمع من خالل الربامج‬ ‫التي يتم طرحها يف املعهد‪.‬‬ ‫و�أ������ش�����ارت ال��ن��ا���ش��ط��ة ن��ع��وم��ي ب���دور‬ ‫امل����ؤ����س�������س���ات ال��ت��ع��ل��ي��م��ي��ة يف التعريف‬ ‫باملنا�ضلني يف حقوق الإن�����س��ان والتمييز‬ ‫العن�صري وخمالفات حقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء نائب رئي�س اجلامعة‬ ‫ال��دك��ت��ور نا�صر اخل��وال��دة‪ ،‬ون��ائ��ب عميد‬ ‫معهد ب��ي��ت احل��ك��م��ة ال��دك��ت��ور ه���اين اخو‬ ‫ار�شيدة‪.‬‬

‫جمعية املركز اإلسالمي تقيم‬ ‫معرض الربيع يف «جبل الزهور»‬

‫مسري نهاري ملجموعة كشافة مدرسة ثانوية بنني النهضة‬ ‫الزرقاء‪ -‬ال�سبيل‬

‫من الرحلة الك�شفية‬

‫�أق����ام����ت جم��م��وع��ة ك�شافة‬ ‫م��در���س��ة ث��ان��وي��ة ب��ن�ين النه�ضة‬ ‫م�����������س��ي��راً ن������ه������اري������اً �إىل عني‬ ‫ال��ن��م��ره يف ال��زرق��اء‪ ،‬ت�لاه رحلة‬ ‫���ص��ي��د ل�ل�أ���س��م��اك‪ ،‬ول��ي��ل��ة �سمر‬ ‫للمجموعة الك�شفية �أوقدوا فيها‬ ‫ال��ن�يران الك�شفية‪ ،‬و�أح��ي��وا ليلة‬ ‫�سمر تخللها �أنا�شيد و�صيحات‬ ‫ك�شفية‪.‬‬

‫من املعر�ض‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أق����ام م��رك��ز الأن�����وار ل��رع��اي��ة الأيتام‬ ‫التابع جلمعية املركز الإ�سالمي اخلريية‬ ‫معر�ض الربيع يف قاعة مركز الر�ضوان‪/‬‬ ‫يف منطقة ج��ب��ل ال��زه��ور بح�ضور �أمني‬ ‫ع��ام اجلمعية �أ‪.‬اليف قباعة ومدير دائرة‬ ‫الرعاية الإجتماعية‪ ،‬م‪.‬م���راد الع�ضايلة‬

‫وم��دي��ر م��رك��ز الأن����وار �أ‪ .‬حممد ح�سني‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل م��دراء مراكز اجلمعية يف‬ ‫�شرق عمان‪.‬‬ ‫ت�������ض���م���ن امل����ع����ر�����ض جم���م���وع���ة من‬ ‫الأ�شغال اليدوية والأطباق ال�شعبة و�أزهار‬ ‫الزينة من عمل �أمهات االيتام‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫لزاوية الألعاب والهدايا‪ ،‬وي�ستمر املعر�ض‬ ‫ثالثة �أيام‪.‬‬

‫مدارس الحصاد الرتبوي تطلق مؤتمرها السادس‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أكد وزير ال�شباب والريا�ضة الدكتور حممد الق�ضاة �أنه ال �صلة‬ ‫له ب�أي م�سعى �أو حملة �ضد جمل�س النواب‪ ،‬نافيا ما ن�شر حول ذلك‬ ‫يف بع�ض و�سائل الإعالم‪.‬‬ ‫و�أع���رب ال��وزي��ر يف ت�صريح اىل وكالة االن��ب��اء االردن��ي��ة (برتا)‬ ‫�أم�س ال�سبت عن ا�ستغرابه ب�أن ي�صل الأمر �إىل هذه الدرجة‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن ما ن�شر عار عن ال�صحة‪ ،‬و�أنه ي�أتي يف �إطار حملة موجهة �ضده‬ ‫هدفها الإ�ساءة ال�شخ�صية‪ .‬وقال الق�ضاة‪�« :‬إنها حماولة مك�شوفة‬ ‫وم�ستمرة للإيقاع بيني وب�ين جمل�س ال��ن��واب ال��ذي اح�ترم حقه‬ ‫الد�ستوري يف طرح الثقة ب�أي ع�ضو يف احلكومة»‪.‬‬

‫ثالث حاالت وفاة يف حادث‬ ‫تدهورمركبة على طريق ياجوز‬ ‫الر�صيفة ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫تويف ثالثة مواطنني يف تدهور مركبتهم يوم ام�س قرب ج�سر‬ ‫العمليات اخلا�صة على طريق ياجوز حيث مت نقل الوفيات اىل ق�سم‬ ‫الطب ال�شرعي يف م�ست�شفى االمري في�صل لت�شريح اجلثث والوقوف‬ ‫على ا�سباب الوفاة فيما ح�ضر اىل موقع احلادث نائب مدير �شرطة‬ ‫الر�صيفة العقيد حممد اجل��ال��ودي ورئي�س م��رك��ز ام��ن الر�شيد‬ ‫املقدم �صالح بني عواد ا�ضافة اىل كوادرالدفاع املدين ‪ .‬وي�شري عدد‬ ‫من املواطنني اىل تكرر احلوادث يف تلك املنطقة على طريق ياجوز‬ ‫الوا�صل بني الر�صيفة وعمان حيث يطالبون وزارة اال�شغال العامة‬ ‫باعادة النظر يف هذا ال�شارع حفاظا على �سالمة ال�سائقني ‪.‬‬

‫ح�ضور ن�سائي يف امل�ؤمتر‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حتت رعاية رئي�س اجلامعة الأردنية �أ‪ .‬د‪.‬‬ ‫�إخليف ال��ط��راون��ة وبح�ضور الدكتور حممد‬ ‫البط�ش عميد كلية العلوم الرتبوية انطلقت‬ ‫يف مدار�س احل�صاد الرتبوي فعاليات امل�ؤمتر‬ ‫ال�ترب��وي ال�ساد�س حت��ت ع��ن��وان "نحو تعليم‬ ‫ع�������ص���ري متقدم" وال�������ذي ك�����ان خم�ص�صاً‬

‫لت�سليط الأ�ضواء على �سبل االرتقاء بالعمل‬ ‫التعليمي ليكون مواكباً للع�صر وم�ستجداته‬ ‫وقد ا�شتمل امل�ؤمتر على �أوراق علمية ثالث‪:‬‬ ‫الأوىل ك��ان��ت ب��ع��ن��وان ‪ :‬ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ا يف‬ ‫التعليم ب�ين الإي��ج��اب��ي��ات وال�سلبيات تقدمي‬ ‫ال��دك��ت��ور خ��ال��د ال��ق�����ض��اة‪ .‬والثانية ب��ع��ن��وان ‪:‬‬ ‫�أ�ساليب النبي �صلى اهلل عليه و�سلم يف التعليم‬ ‫قدمها الأ�ستاذ �شوقي الأ�سطل‪.‬‬

‫من ح�ضور امل�ؤمتر‬

‫والثالثة حملت عنوان ‪ :‬منظومة تكوين‬ ‫املعلم يف �ضوء معايري اجلوده قدمها الدكتور‬ ‫غ�سان �إقطيط‪.‬‬ ‫وح�ضر امل�ؤمتر جمع غفري من ال�ضيوف‬ ‫العاملني يف امل�ؤ�س�سات التعليمية العمومية‬ ‫واخل��ا���ص��ة ‪ ،‬ح��ي��ث �أ����ش���اد احل�����ض��ور بامل�ؤمتر‬ ‫فكرة و�أه��داف��اً وم�ضموناً وك��ان من تو�صيات‬ ‫امل�ؤمتر‪:‬‬

‫ط����رح من�����اذج ع��م��ل��ي��ة ل�ب�رام���ج تربوية‬ ‫وتعليمية عاملية تطبق تكنولوجيا املعلومات‬ ‫احل��دي��ث��ة ك����الأل����واح االل��ك�ترون��ي��ة املحمولة‬ ‫(‪ )Ipad‬و�أج��ه��زة (‪ ، )mini laptop‬وزيادة‬ ‫عدد الأوراق املطروحة يف امل�ؤمترات الرتبوية‬ ‫ال���ق���ادم���ة ال���ت���ي ت���ع���ال���ج م���و����ض���وع امل���دخ�ل�ات‬ ‫واملخرجات للعملية الرتبوية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫‪5‬‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫جمل�سها يعقد جل�سة طارئة الأربعاء القادم‬

‫رفض سحب سيارات املستشارين واملدراء التنفيذيني «املكتبيني»‬ ‫يف األمانة مقابل منحهم ‪ 200‬دينار شهرياً‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ك�شف م�س�ؤول يف �أمانة عمان الكربى عن وجود توجه ملناق�شة مو�ضوع �سيارات الأمانة و�آلية‬ ‫توزيعها‪.‬‬ ‫وي�أتي هذا التوجه يف �أعقاب رف�ض املوافقة على تو�صية �سحب �سيارات امل�ست�شارين واملدراء‬ ‫التنفيذيني ومدراء الأمانة الذين ال تتطلب �أعمالهم زيارات ميدانية‪ ،‬مقابل منحهم مبلغ ‪200‬‬ ‫دينار �شهريا‪� ،‬إذ �أ�صر عدد من �أع�ضاء اللجنة التي �شكلت لهذه الغاية على مناق�شة �أ�س�س حتديد‬ ‫من ي�ستحق �سيارة �أو منحه البدل‪.‬‬

‫مبنى �أمانة عمان الكربى‬

‫و�أكد امل�س�ؤول‪ ،‬الذي رف�ض الك�شف عن هويته‪ ،‬يف‬ ‫ت�صريحاته لــ"ال�سبيل" عن �أن الأم��ان��ة تهدف من‬ ‫وراء ه��ذا ال�ق��رار اىل �ضبط النفقات‪ ،‬وتقليل كلفة‬ ‫الإن �ف��اق على ال���س�ي��ارات‪ ،‬وتعوي�ض نق�ص ال�سيارات‬ ‫للعمل امليداين‪.‬‬ ‫من جهة اخ��رى‪ ،‬ذكر امل�صدر �أن �أع�ضاء اللجنة‬ ‫رف�ضوا املوافقة على تقدمي دعم بقيمة ‪� 35‬ألف دينار‬ ‫جلمعية م���ص��دري اخل���ض��ار وال �ف��واك��ه‪ ،‬ودع ��م �آخر‬ ‫الحتاد املزارعني على اعتبار �أن القانون ال يجيز ذلك‪،‬‬ ‫وان هناك تعميما م��ن رئي�س ال ��وزراء مينع تقدمي‬

‫الدعم او التربعات من قبل االمانة �أو �صرف �أموال‬ ‫�إال مبا ي�سمح به القانون‪.‬‬ ‫وكانت جلنة �أمانة عمان �أقرت يف جل�ستها ال�سابقة‬ ‫التي عقدت م�ساء الأربعاء املا�ضي برئا�سة عبد احلليم‬ ‫الكيالين �إعفاء �أ�صحاب املحال التجارية الواقعة على‬ ‫ال�شوارع املحيطة مبجمع رغدان ال�سياحي وال�ساحة‬ ‫الها�شمية من ر�سوم رخ�ص املهن للعام اجلاري فقط‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي ق��رار اللجنة ل�ضعف احل��رك��ة التجارية‬ ‫ب�سبب �أع �م��ال ال�ساحة الها�شمية‪ ،‬حيث �سي�ستفيد‬ ‫م��ن ال �ق��رار ‪ 486‬حم�لا تقع على � �ش��وارع �أب��و الفرج‬

‫الأ��ص�ب�ه��اين‪ ،‬وف ��روة اجل��ذام��ي‪ ،‬وامل� ��درج‪ ،‬وج��زء من‬ ‫�شارع الها�شمي‪ ،‬وجزء من �شارع ال�شاب�سوغ‪.‬‬ ‫و� �ص��ادق��ت ال�ل�ج�ن��ة ع �ل��ى ك �ت��اب رئ �ي ����س ال � ��وزراء‬ ‫املت�ضمن ق��رارا ب�ضم بلدية �أح��د �إىل ح��دود الأمانة‬ ‫وت�شكيل جلنة حملية للتنظيم والأبنية يف املنطقة‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س ال ��وزراء ع��ون اخل�صاونة ق��رر �ضم‬ ‫بلدية (�أح��د) �إىل ح��دود �أم��ان��ة عمان ال�ك�برى‪ ،‬بناء‬ ‫على تو�صية جلنة التحقق من رغبات �سكان منطقة‬ ‫بلدية �أحد املكلفة من قبل رئي�س الوزراء لدرا�سة �ضم‬ ‫وف�صل البلديات‪.‬‬

‫وج��اء القرار ا�ستنادا �إىل �أحكام املادتني (‪ 2‬و‪)5‬‬ ‫من قانون البلديات رقم (‪ )13‬لعام (‪ ،)2011‬بعد �أن‬ ‫�صدر �سابقا قرار كان يق�ضي بف�صل بلديات (ناعور‬ ‫و��س�ح��اب واجل �ي��زة وامل��وق��ر وح���س�ب��ان و�أم الب�ساتني‬ ‫و�أحد)‪ ،‬حيث اعرت�ض �أهايل املنطقة على هذا القرار‪،‬‬ ‫وطالبت �إدارة الأمانة ب�إبقائها �ضمن املنطقة و�إلغاء‬ ‫قرار الف�صل‪.‬‬ ‫كما �صادقت اللجنة على تو�صيات جلنة ق�ضايا‬ ‫وحقوق املوظفني على الأ�س�س للتحويل �إىل وظائف‬ ‫غري م�صنفة وحتويل امل�سميات الوظيفية‪ ،‬التعيينات‪،‬‬

‫التمور من املنتجات الب�ستانية اخلا�ضعة للر�سوم‬

‫العدوان‪« :‬األمانة» تستوفـي ‪ 15‬دينار ًا عن كل‬ ‫طن فواكه وقيمة الرسم ال ترفع األسعار‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أك� ��د م��دي��ر ال �� �س��وق امل ��رك ��زي التابع‬ ‫لأمانة عمان عبد املجيد العدوان �أن املادة‬ ‫الثانية من نظام ا�سواق اجلملة للمنتجات‬ ‫الب�ستانية لأم��ان��ة عمان رق��م (‪ )82‬ل�سنة‬ ‫‪ 2009‬ن�صت �أن التمور هي �إح��دى �أ�صناف‬ ‫املنتج الب�ستاين‪ .‬وب�ين ال �ع��دوان �أن قرار‬ ‫جلنة ال�سوق املركزي رقم (‪ )4‬يف جل�ستها‬ ‫التي عقدت يف ال��راب��ع من �أذار لعام ‪2010‬‬ ‫ن����ص ع�ل��ى �أن ال�ت�م��ر يعترب �أح ��د �أ�صناف‬ ‫ال �ف��واك��ه‪ ،‬واع �ت �م��اد ذل��ك ل�غ��اي��ات ا�ستيفاء‬ ‫الر�سوم املن�صو�ص عليها يف املادة (‪ )14‬من‬

‫النظام التي تن�ص على ا�ستيفاء ‪ 15‬دينارا‬ ‫عن كل طن فواكه‪ ،‬بغ�ض النظر عن كونها‬ ‫منتجا حمليا �أو م�ستوردا‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن ب�ع����ض ال �� �ش��رك��ات تقوم‬ ‫بتداول (بيع و�شراء) مادة التمر‪ ،‬وتوريدها‬ ‫اىل حم�لات �أخ��رى وم ��والت‪ ،‬الأم��ر الذي‬ ‫يعترب خمالفاً للنظام ال��ذي تن�ص الفقرة‬ ‫(‪ )1‬من املادة العا�شرة فيه على حظر البيع‬ ‫باجلملة لأي منتج ب�ستاين �أو عر�ضه للبيع‬ ‫باجلملة �ضمن ح��دود االم��ان��ة‪ ،‬ما مل يكن‬ ‫داخل ال�سوق‪.‬‬ ‫ولفت اىل �أنه على الرغم من خمالفة‬ ‫البع�ض لأحكام النظام املذكور‪ ،‬وقيام ادارة‬

‫ال�سوق املركزي با�ستيفاء الر�سوم املن�صو�ص‬ ‫عليها عن املنتجات الب�ستانية‪ ،‬من تاريخ‬ ‫�صدور العمل بها‪ ،‬فقد اكتفت ادارة ال�سوق‬ ‫املركزي بتح�صيل قيمة الر�سوم املتحققة‬ ‫على الب�ضائع دون اللجوء اىل املخالفات‬ ‫امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ال �ن �ظ��ام ع��ن طريق‬ ‫ت �ق��دي��ر ال �ك �م �ي��ات امل� � ��وردة ودف� ��ع الر�سوم‬ ‫امل�ستحقة عليها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العـدوان �أن االمانة ت�ستوفـي‬ ‫‪ 15‬دي�ن��اراً عن كل طن متر (�أي ما قيمته‬ ‫قر�ش ون�صف عن كل كيلو فقط)‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫قيمة ه��ذا الر�سم ال ت ��ؤدي اىل رف��ع �أ�سعار‬ ‫التمور‪.‬‬

‫وك��ان��ت ال�ن�ق��اب��ة ال�ع��ام��ة ل�ت�ج��ار امل ��واد‬ ‫الغذائية وجهت كتاباً اىل رئي�س جلنة �أمانة‬ ‫عمان عبد احلليم الكيالين‪ ،‬و�أ�صدرت بياناً‬ ‫�صحفياً �أ�شارت فيه اىل �أن لي�س ملادة التمر‬ ‫اي ع�لاق��ة باملنتج الب�ستاين‪ ،‬وي���ص��ار اىل‬ ‫معاينتها وفح�صها يف املراكز اجلمركية من‬ ‫قبل امل�ؤ�س�سة العامة للغداء والدواء ووزارة‬ ‫ال ��زراع ��ة‪ ،‬وال ي���ش�ترط �إدخ��ال �ه��ا ال�سوق‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت اىل ان دائ ��رة ال���س��وق امل��رك��زي يف‬ ‫االم��ان��ة ق��ام��ت منذ ف�ترة بتنظيم زيارات‬ ‫ت�ف�ت�ي���ش�ي��ة ع �ل��ى م �� �س �ت��وردي م� ��ادة التمور‬ ‫امل�ج�ف�ف��ة‪ ،‬وال�ط�ل��ب منهم ا��س�ت�ي�ف��اء ر�سوم‬ ‫بقيمة ‪ 15‬ديناراً للطن الواحد‪.‬‬

‫«املهندسني» تغلق باب الرتشيح النتخابات مجلس النقابة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫�أغلق يف نقابة املهند�سني �أم�س الأول اجلمعة‬ ‫ب��اب الرت�شح النتخابات جمل�س نقابة املهند�سني‬ ‫التي جتري يف الرابع من �شهر �أي��ار الختيار نقيب‬ ‫ونائب نقيب و�أع�ضاء جمل�س النقابة‪.‬‬ ‫و� �س �ج �ل��ت ق� ��وائ� ��م امل�ت�ر�� �ش� �ح�ي�ن مل ��وق ��ع نقيب‬ ‫املهند�سني �سبعة مرت�شحني هم نقيب املهند�سني‬ ‫احلايل املهند�س عبد اهلل عبيدات واملهند�س ع�صام‬ ‫�أب��و ف��رح��ه واملهند�س ج�م��ال ال�شخ�شري واملهند�س‬ ‫ع �م��اد ع��رب �ي��ات وامل �ه �ن��د���س ع�ب��د امل�ج�ي��د الب�شايرة‬ ‫واملهند�س نايف الب�صول واملهند�س خالد حدادين‪،‬‬ ‫فيما تر�شح ملن���صب نائب النقيب خم�سة مر�شحني‬ ‫هم نائب نقيب املهند�سني احل��ايل املهند�س ماجد‬ ‫الطباع واملهند�س ح�سن �صبحا وال��دك�ت��ور حممد‬ ‫ف��روخ واملهند�سة زب�ي��دة البخاري وال��دك�ت��ور حامد‬

‫العايد‪.‬‬ ‫وتر�شح لع�ضوية جمل�س النقابة ثالثة مر�شحني‬ ‫عن �شعبة الهند�سة املدنية وهم املهند�س خالد �أبو‬ ‫رمان واملهند�س �صهيب ال�صرايره واملهند�س عامر‬ ‫الطباخي كما تر�شح عن �شعبة الهند�سة املعمارية‬ ‫ث�ل�اث ��ة م��ر� �ش �ح�ين ه ��م امل �ه �ن��د���س ب �� �ش��ار البيطار‬ ‫وامل �ه �ن��د� �س��ة ب�ث�ي�ن��ة ال� �ط ��راون ��ة وامل �ه �ن��د���س ح�سني‬ ‫ال��وح�ي��دي و��س�ج��ل يف �شعبة الهند�سة امليكانيكية‬ ‫تر�شح اثنني هما املهند�س بادي الرفايعة املهند�س‬ ‫حممد القطامني وعن �شعبة الهند�سة الكهربائية‬ ‫التي متثل يف املجل�س مبقعدين حيث تر�شح فيها كل‬ ‫من املهند�س �شكيب عودة اهلل واملهند�س ذياب عامر‬ ‫واملهند�س حممود ن�صر وعن �شعبة هند�سة املناجم‬ ‫والتعدين تر�شح ك��ل م��ن �سمري ال�شيخ والدكتور‬ ‫خ��ال��د ال�ط��راون��ة وع��ن �شعبة الهند�سة الكيماوية‬ ‫�سجل تر�شح ك��ل م��ن املهند�س ن�ضال الب�سطامي‬

‫سكان‪ :‬حي الضاحية يف املفرق‬ ‫بال مياه منذ ثالثة أشهر‬ ‫املفرق ‪� -‬إبراهيم اخلوالدة‬ ‫ي���ش�ت�ك��ي م��واط �ن��ون يف ح ��ي ال �� �ض��اح �ي��ة يف‬ ‫حم��اف�ظ��ة امل �ف��رق ان �ق �ط��اع امل �ي��اه ع��ن منازلهم‬ ‫منذ ثالثة �أ�شهر‪ ،‬حيث يقوم املواطنون ب�شراء‬ ‫امل �ي��اه ع�ل��ى ح�سابهم ال�شخ�صي حت��ت مماطلة‬ ‫�سلطة املياه يف املحافظة‪ ،‬والتلك�ؤ يف اال�ستجابة‬ ‫مل�شاكلهم‪.‬‬ ‫"منذ ث�ل�اث ��ة �أ�� �ش� �ه ��ر مل ت �� �ص��ل امل �ي ��اه‬ ‫بيتي"‪ ،‬ي���ش�ت�ك��ي امل ��واط ��ن ��س�ل�ي�م��ان �صمادي‪،‬‬ ‫وي�ضيف‪" :‬خاطبنا م��دي��ر ال�سلطة ال��ذي �أ ّكد‬ ‫ل�ن��ا �أك�ث�ر م��ن م��رة ب��أن�ن��ا ��س�ن��زودك��م ب�صهاريج‬ ‫مياه بحيث ال تنق�ص املياه بيوتكم‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫مل نره"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أ ّن املياه ت�صل عرب �أنابيب ال�سلطة‬ ‫احلي ال��ذي يليهم‪� ،‬إ ّال �أ ّن اخلط الفرعي املزوِّد‬ ‫حليهم يبدو �أ ّنه م�صاب بان�سدادات‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫يتط ّلب وق��وف فرق ال�صيانة عليه ل�يروا مدى‬ ‫�أهليته‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �أ ّن��ه يف ح��االت �سابقة وبعد انقطاع‬ ‫للمياه دام �أ�شهر ّ‬ ‫تدخل حمافظ املفرق �آنذاك‪،‬‬ ‫ف�ألزم ال�سلطة بتحريك فريق ال�صيانة ووجد �أ ّن‬ ‫اخلط يعاين من ان�سدادات‪ ،‬فقاموا ب�إ�صالحه‪.‬‬ ‫وا�ستهجن �صمادي �إ��ص��رار مدير ال�سلطة‬ ‫على ع��دم حتريك ف��رق ال�صيانة وع��دم تزويد‬ ‫مواطني احلي باملياه‪ ،‬الأمر الذي يثقل كواهلهم‬

‫بتزويد بيوتهم باملياه على ح�سابهم ال�شخ�صي‪.‬‬ ‫�أ ّم��ا امل��واط��ن �أح�م��د �أب��و ال��راغ��ب في�ؤ ّكد ما‬ ‫�سبق‪ ،‬وي�ضيف‪�" :‬أ�صبحنا عاجزين �أم��ام هذه‬ ‫احل��ال��ة م��ن ع��دم ا��س�ت�ج��اب��ة ال�سلطة ل�شكوانا‬ ‫امل�ستمرة‪ ،‬ويف ظ��ل التكاليف الباهظة لتنكات‬ ‫املياه ال��ذي ي�صل ثمن الواحد ‪ 25‬دينارا‪ ،‬حيث‬ ‫�أ ّن العائالت الكبرية حتتاج �إىل تنكني يف ال�شهر‪،‬‬ ‫الأم��ر ال��ذي يثقل كاهل امل��واط��ن وال ي�ستطيع‬ ‫تلبية حاجات املنازل من املياه‪".‬‬ ‫و�أ�ضاف �أ ّن املياه مل ت�صل بيته منذ ثالثة‬ ‫�أ��ش�ه��ر‪ ،‬مت�سائال ع��ن ال�سببب احلقيقي وراء‬ ‫ذلك‪� ،‬إذ ي�ص ّر مدير ال�سلطة على عدم حتريك‬ ‫ف ��رق ال �� �ص �ي��ان��ة‪ ،‬م �ه ��ددا ب �ت��وج��ه �أه � ��ايل احلي‬ ‫ن�ح��و امل�ح��اف�ظ��ة يف اع�ت���ص��ام م�ف�ت��وح ح�ت��ى حت ّل‬ ‫م�شاكلهم‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ق��ال مدير ال�سلطة يف حمافظة‬ ‫املفرق م‪.‬حممد الربابعة �أ ّن "ه�ؤالء املواطنني‬ ‫توجهوا لو�سائل الإع�ل�ام وف�ضحوا �سلطة‬ ‫ق��د ّ‬ ‫املياه"‪ ،‬م� ��ؤ ّك ��دا ع ��دم وج� ��ود ت�ق���ص�ير يف عمل‬ ‫ال�سلطة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أ ّن الآبار املزوِّدة للمياه يف املحافظة‬ ‫كانت ّ‬ ‫معطلة مما فر�ض �أن يوقف تدفق املياه‬ ‫ّ‬ ‫عن بع�ض الأحياء‪ ،‬لكنه ي�ؤكد �أن��ه مت يف الوقت‬ ‫احلايل �إ�صالح الآبار‪ ،‬و�ستعود املياه للمواطنني‬ ‫مع حتريك فرق ال�صيانة للحي والوقوف على‬ ‫الأعطال التي �أ�صابت اخلط‪.‬‬

‫واملهند�س ماهر جمعه‪.‬‬ ‫رئي�س جلنة �إدارة االنتخابات يف النقابة املهند�س‬ ‫خالد القدومي �أ�شار �إىل �أنه وبعد �إغالق باب الرت�شح‬ ‫ما زال��ت طلبات الرت�شح قيد الدرا�سة للت�أكد من‬ ‫توافر ال�شروط القانونية لدى جميع املر�شحني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف القدومي �أن جمل�س النقابة دعا الهيئة‬ ‫ال�ع��ام��ة للنقابة الجتماعها ال�سنوي ي��وم احلادي‬ ‫والع�شرين من ال�شهر احلايل ويف حال عدم اكتمال‬ ‫الن�صاب �سيتم دع��وة الهيئة العامة لالجتماع يف‬ ‫الثامن والع�شرين م��ن ه��ذا ال�شهر حيث �ستبحث‬ ‫الهيئة العامة ت�سمية جلان الإ�شراف على �صناديق‬ ‫االن �ت �خ��اب يف امل��رك��ز وال �ف��روع وال�ب��ال��غ ع��دده��ا ‪20‬‬ ‫جلنة وبني القدومي �إىل �أن االنتخاب �سيكون متاحاً‬ ‫للمهند�سني يف مركز النقابة يف عمان وفروع النقابة‬ ‫يف (�إرب ��د‪ ،‬ال��زرق��اء‪ ،‬ال�ك��رك‪ ،‬ج��ر���ش‪ ،‬امل�ف��رق‪ ،‬معان‪،‬‬ ‫البلقاء‪ ،‬الطفيلة‪ ،‬م�أدبا‪ ،‬والعقبة‬

‫وفد بافاري يطلع على املسرية‬ ‫األكاديمية للجامعة األملانية األردنية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستقبل نائب رئي�س اجلامعة الأملانية الأردنية لل�ش�ؤون الدولية د‪�.‬أنتون‬ ‫مانغ�ستل وفداً من عمداء مدار�س ميونخ يف والية بافاريا الأملانية‪ ،‬والذي‬ ‫يزور الأردن حاليا بهدف االطالع على التجربة الأردنية يف جمال التعليم‬ ‫العايل‪ ،‬والتعرف على الأو��ض��اع ال�سيا�سية واالجتماعية واالقت�صادية يف‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫و�أ ّك ��د مانغ�ستل خ�لال اللقاء على �أهمية التوا�صل احل���ض��اري بني‬ ‫الأردن و�أملانيا‪ ،‬ال �سيما يف جمال التعليم‪ ،‬مب ّيناً دور اجلامعة يف تطوير‬ ‫التعليم العايل يف الأردن باعتبارها جامعة تطبيقية تعتمد على املزج ما‬ ‫بني اجلانبني النظري والتطبيقي العملي‪.‬‬ ‫وقالت رئي�سة الوفد يولندا �شفاقيخ �أنّ هذه الزيارة ل�ل�أردن‪ ،‬والتي‬ ‫ّ‬ ‫نظمها املعهد البيتاقوجي الرتبوي يف ميونخ بالتعاون مع اجلمعية الأملانية‬ ‫الأردنية‪ ،‬ت�أتي يف �إطار تعريف املعلمني الأملان على احل�ضارة العربية ب�شكل‬ ‫عام‪ ،‬والثقافة الأردنية ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أنّ الزيارة �ستزيد من معرفتهم ب�سماحة الدين الإ�سالمي‪،‬‬ ‫والذي �سيم ّكنهم من التعامل بروح احلوار والت�سامح مع الطلبة امل�سلمني‬ ‫يف �أملانيا‪.‬‬ ‫ب��دوره عر�ض مدير العالقات الدولية يف اجلامعة لتاريخ اجلامعة‬ ‫ون�ش�أتها و�أب��رز ال�برام��ج التي تطرحها بالتعاون مع اجلامعات الأملانية‬ ‫ال�شريكة‪ ،‬وب ّينت مدير العالقة م��ع ال�صناعة بريتا كيلر �أهمية ال�سنة‬ ‫الدرا�سية الرابعة لطلبة اجلامعة يف �أملانيا‪ ،‬والتي ت�شمل على ف�صلني‪،‬‬ ‫الأول درا�سي والثاين تدريبي عملي يف ال�شركات الأملانية‪.‬‬ ‫وعلى هام�ش الزيارة قام �أع�ضاء الوفد ب�إعطاء �سل�سلة من املحا�ضرات‬ ‫لطلبة اجلامعة ع��ن الإ� �س�لام يف �أمل��ان�ي��ا‪ ،‬حيث �أ� �ش��ادوا مب�سرية اجلامعة‬ ‫الأكادميية وامل�ستوى العلمي املتقدم لطلبتها‪.‬‬

‫النقل التع�سفي‪ ،‬ال�ترف�ي�ع��ات‪ ،‬االن �ت��داب والتفريغ‪،‬‬ ‫بهدف حتقيق العدالة بني املوظفني ومراعاة م�صلحة‬ ‫االمانة وفق االنظمة والقوانني املعمول بها‪.‬‬ ‫ووافق املجل�س على قبول �إهداء �شركة النوباين‬ ‫ل�ل�ك�ه��رب��اء وال �ت �ج��ارة لأم��ان��ة ع�م��ان امل ��واد الالزمة‬ ‫ل �ت��زي�ين �� �ش ��ارع امل��دي �ن��ة ال �ط �ب �ي��ة و�� �ش ��ارع احلجاز‬ ‫وتركيبها مبنا�سبة عيد اال�ستقالل وي��وم اجلي�ش‪،‬‬ ‫كما وافقت اللجنة على قبول دعم مقدم من بنك‬ ‫اال��س�ك��ان للتجارة وال�ت�م��وي��ل بقيمة ‪� 20‬أل��ف دينار‬ ‫ملهرجان �صيف عمان ‪.2012‬‬

‫الدحيات‪ :‬املهندسون الزراعيون عنصر‬ ‫أساسي يف العملية التعليمية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستقبل وزي��ر الرتبية والتعليم د‪.‬عيد‬ ‫ال��دح �ي��ات وف ��د جم�ل����س ن �ق��اب��ة املهند�سني‬ ‫الزراعيني برئا�سة النقيب املهند�س حممود‬ ‫�أب ��و غ�ن�ي�م��ة ون��ائ��ب ال�ن�ق�ي��ب امل�ه�ن��د���س نهاد‬ ‫العليمي و�أع�ضاء جمل�س النقابة‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ال��دح �ي��ات ع�ل��ى �أه �م �ي��ة املهند�س‬ ‫الزراعي الكف�ؤ يف العملية التعليمية‪ ،‬وخا�صة‬ ‫املهنية منها‪ ,‬م�ؤكدا على الدور الكبري لنقابة‬ ‫امل�ه�ن��د��س�ين ال��زراع �ي�ين يف ت ��أه �ي��ل وتطوير‬ ‫كفاءات املهند�سني الزراعيني يف اململكة‪.‬‬ ‫وع��ر���ض املهند�س �أب��و غنيمة جمموعة‬ ‫من املطالب املتعلقة باملهند�سني الزراعيني‬ ‫العاملني يف الرتبية يف التعليم املهني‪ ،‬من‬ ‫خالل مذكرة ر�سمية �سلّمها للوزير الدحيات‪،‬‬ ‫مب ّينا �أهمية القطاع الزراعي الذي يع ّد �أحد‬ ‫دع��ائ��م االقت�صاد الوطني و�أح��د القطاعات‬ ‫احليوية للمجتمع الأردين مبجاالت الإنتاج‬ ‫املختلفة‪ ،‬وحا�ضنة �أ�سا�سية للعمالة‪ ،‬وتزداد‬ ‫�أه �م �ي �ت��ه م ��ع ازدي � � ��اد ال �ط �ل��ب االجتماعي‬ ‫ملخرجاته‪.‬‬ ‫وط��ال��ب �أب� ��و غ�ن�ي�م��ة ال ��وزي ��ر الدحيات‬ ‫ا�ستحداث ع�لاوة �صعوبة عمل للمهند�سني‬

‫الزراعيني العاملني يف التعليم املهني ب�سبب‬ ‫طبيعة العمل الذي يتم ّيز يف �أغلبه باحلقل‬ ‫�أثناء العملية التدري�سية‪� ،‬إ�ضافة �إىل تعر�ضهم‬ ‫ملخاطر كثرية لتعاملهم مع حيوانات املزرعة‬ ‫وامل� �ب� �ي ��دات و�إ� �ش��راف �ه��م ع �ل��ى امل�ستودعات‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د �أب��و غنيمة على �أهمية تعديل عالوات‬ ‫املهند�سني الزراعيني ومنحهم عالوة التعليم‬ ‫وت�صويب بع�ض الت�شريعات التي حتول دون‬ ‫حت�ق�ي��ق ال �ع��دال��ة ب�ي�ن امل�ه�ن�ي�ين يف الرتقية‬ ‫الوظيفية والإدارية للمهند�سني الزراعيني‪.‬‬ ���و� �ش��ددت م��ذك��رة ال�ن�ق��اب��ة ع�ل��ى �ضرورة‬ ‫عدم ا�ستثناء املهند�س الزراعي من الوظائف‬ ‫ال�ق�ي��ادي��ة ب��ال��وزارة �أو ع�ن��د التعيني كمعلم‬ ‫تربية مهنية من قبل ديوان اخلدمة املدنية‬ ‫بناء على طلب من وزارة الرتبية‪ ،‬علما �أنّ‬ ‫منهاج الرتبية املهنية يحوي �أكرث من ثلثه‬ ‫على املجال الزراعي‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت امل��ذك��رة �إىل � �ض��رورة التو�سع‬ ‫يف م��دار���س التعليم ال��زراع��ي نظرا للحاجة‬ ‫لكوادر وعمالة زراعية مدربة لرفد القطاع‬ ‫ال��زراع��ي ب��اع�ت�ب��اره ق��اع��دة الإن �ت��اج الزراعي‬ ‫وال�صناعي‪.‬‬ ‫ووع��د الوزير الدحيات بدرا�سة مطالب‬ ‫النقابة والرد عليها يف �أ�سرع وقت‪.‬‬

‫املاجستري للطالبة إحسان الرباري‬ ‫يف جامعة جدارا‬ ‫اربد ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ن��وق���ش��ت ر� �س��ال��ة م��اج���س�ت�ير يف ك�ل�ي��ة العلوم‬ ‫الرتبوية ق�سم الإدارة الرتبوية للطالبة �إح�سان‬ ‫حممود ال�براري بعنوان"حتديد �أمن��اط القيادة‬ ‫ال�سائدة لدى مديرات مدار�س البنات الثانوية يف‬ ‫حمافظتي عمان ومادبا يف الأردن من وجهة نظر‬ ‫املعلمات واملديرات انف�سهن"‪.‬‬ ‫ه��دف��ت ه ��ذه ال��درا� �س��ة �إىل حت��دي��د �أمن ��اط‬ ‫ال�ق�ي��ادة ال�سائدة ل��دى م��دي��رات م��دار���س البنات‬ ‫الثانوية يف حمافظتي عمان ومادبا يف الأردن من‬ ‫وجهة نظر املعلمات وامل��دي��رات انف�سهن ‪ ،‬وتكون‬ ‫جمتمع ال��درا��س��ة م��ن جميع م��دي��رات ومعلمات‬ ‫املدار�س احلكومية الثانوية للبنات يف حمافظتي‬ ‫ع �م��ان وم��ادب��ا وال �ب��ال��غ ع��دده��ن (‪)5913‬م ��دي ��رة‬

‫ومعلمة‪.‬‬ ‫خرجت ال��درا��س��ة مبجموعة م��ن التو�صيات‬ ‫�أه �م �ه��ا � �ض ��رورة ق �ي��ام وزارة ال�ترب �ي��ة والتعليم‬ ‫بتعزيز ادوار م��دي��رات م��دار���س البنات الثانوية‬ ‫مل��ا يتمتعن ب��ه م��ن ادوار قيادية كالدميقراطية‬ ‫وغريها من خ�لال املجالت الرتبوية واحلوافز‬ ‫امل ��ادي ��ة وال� �ل� �ق ��اءات ال �ت �ل �ف��زي��ون �ي��ة وغ�ي�ره ��ا من‬ ‫الو�سائل التي تربز دورهن القيادي لالقتداء بهن‪،‬‬ ‫و�ضرورة متكني املر�أة يف املجال الرتبوي القيادي‬ ‫‪�،‬أ�سوة بغريه من املجاالت كال�سيا�سة واحلكومات‬ ‫والق�ضاء ‪.‬‬ ‫وت�ك��ون��ت جلنة املناق�شة م��ن الأ� �س��ات��ذة رداح‬ ‫اخلطيب م�شرفاً ورئي�ساً ‪ ،‬وف��اء الأ�شقر و احمد‬ ‫اخلطيب‪،‬ويف نهاية املناق�شة �أعلنت اللجنة منح‬ ‫الطالبة درجة املاج�ستري‪.‬‬

‫�إح�سان الرباري مع جلنة املناق�شة‬


‫‪6‬‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناد ًا لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب عام ال�شرك ـ ــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكم ــال اج ــراءات ت�صفيـ ــة‬ ‫�شركـة احمد االحمد و�شريكته وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )93872‬بتاريخ ‪ 2009/3/16‬اعتبار من تاريخ ن�شر‬ ‫هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائ��رة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪- 5600260‬‬ ‫‪ ،5600289‬ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫محكمـــة صلح حقوق الرصيفة‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالنشر‬

‫رق ��م ال ��دع ��وى ‪1542 ( / 1 - 13‬‬ ‫‪� )2011‬سجل عام‬‫تاريخ احلكم ‪2011/12/26‬‬ ‫ط ��ال ��ب ال �ت �ب �ل �ي��غ وع� �ن ��وان ��ه ‪ :‬عبد‬ ‫الرحيم ح�سن دروي�ش ايوب‬ ‫عنوانه ‪ :‬عمان‪ -‬القوي�سمة ‪�-‬شارع‬ ‫الطليعة‪-‬عمارة رقم ‪ - 70‬وكال�ؤه املحامون‬ ‫ح�سني ال���س��اح��وري وم ��راد الفقيه وي�سار‬ ‫ال�ساحوري‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬مراد حلمي حممد‬ ‫ر�شاد الفقيه‬ ‫امل �ط �ل��وب تبليغه وع �ن��وان��ه ‪ :‬ب�سام‬ ‫احمد حممود ابو قطام‬ ‫الر�صيفة‪-‬امل�شريفة‪-‬خلف مدر�سة‬ ‫طه ح�سني‪ -‬بداللة بقالة �سعدي العلوي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ‪:‬‬ ‫ال� � ��زام امل ��دع ��ى ع �ل �ي��ه ب� � ��اداء مبلغ‬ ‫‪ 840‬دي �ن��ار ل�ل�م��دع��ي وت���ض�م�ي�ن��ه الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف والفائدة القانونية من تاريخ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام ومبلغ ‪ 42‬دينار‬ ‫اتعاب حماماة ‪.‬‬ ‫ح� �ك� �م ��ا وج� ��اه � �ي� ��ا ب� �ح ��ق امل ��دع ��ي‬ ‫ومبثابة الوجاهي بحق املدعى عليه قابال‬ ‫لال�ستئناف �صدر يف ‪. 2011/12/26‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫العالناتكم‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫حمكمـــة �صلح �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/218 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/4/11 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫يو�سف �آدم �شكرخان‬ ‫وع �ن��وان��ه‪�� :‬س�ح��اب ق��رب حم�ك�م��ة �صلح‬ ‫�سحاب بجوار منزل عبداهلل عبيد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبياالت‬ ‫تاريخه‪2011/2/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬سحاب‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 470 :‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ن��اي��ل مم ��دوح‬ ‫حممد ابو زيد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�سحاب ‪ /‬قرب �سوق احلالل القدمي ‪ -‬بجانب خمازن نايف‬ ‫ابو زيد ‪ /‬يعمل يف حمددة والده‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وحيث اثبت املدعي دع��واه و�سندا للبينات‬ ‫املقدمة يف ملف الق�ضية اال�سا�س وال��ذي مل ي��رد عك�سها او‬ ‫ما يناق�ضها وعمال باحكام املواد ‪ 199/2‬و‪ 246/1‬و‪ 658‬و‪665‬‬ ‫و‪ 675‬من القانون املدين وامل��واد ‪ 161‬و‪ 166‬و‪ 167‬من قانون‬ ‫ا�صول املحاكمات املدنية واملادة ‪ 46‬من قانون نقابة املحامني‬ ‫تقرر املحكمة مايلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلكم بالزام املدعى عليه بدفع مبلغ (‪ 1540‬دينار) بدل‬ ‫اجور للمدعي‪.‬‬ ‫‪ -2‬احلكم ب��رد املطالبة ببدل اث�م��ان امل�ي��اه والكهرباء لعدم‬ ‫ثبوت دفعها‪.‬‬ ‫‪ -3‬احلكم بت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ‬ ‫(‪ 77‬دي�ن��ار) ات�ع��اب حم��ام��اة وال�ف��ائ��دة القانونية م��ن تاريخ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫قرارا وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق املدعى عليه‬ ‫قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا بتاريخ ‪.2012/2/28‬‬

‫عمان ‪/‬ا�شارة خريبة ال�سوق مقابل املركز ال�صحي ال�شامل‬ ‫خلف حمطة ال�صراوي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لهذا وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ -‬فيما يتعلق بال�شق اجلزائى‪ :‬عمال باحكام املادة (‪)177‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون ا��ص��ول املحاكمات اجلزائية ادان��ة امل�شتكى عليه‬ ‫املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي بجرم ا�صدار �شيك ال يقابله‬ ‫ر��ص�ي��د خ�لاف��ا الح �ك��ام امل ��ادة (‪ )421‬م��ن ق��ان��ون العقوبات‬ ‫واحلكم عليه وعمال باحكام املادة ذاتها باحلب�س �سنة واحدة‬ ‫والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪ :‬فيما يتعلق بال�شق احل�ق��وق��ي‪ :‬وح�ي��ث ي ��دور ال�شق‬ ‫احل�ق��وق��ي م��ع ال���ش��ق اجل��زائ��ى وج ��ودا وع��دم��ا وح �ي��ث ثبت‬ ‫للمحكمة ارتكاب امل�شتكى عليه املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي‬ ‫للجرم امل�سند اليه فتقرر املحكمة وعمال باحكام املواد (‪260‬‬ ‫و‪ 263‬و‪ )278/1‬من قانون التجارة املادتني (‪ 161‬و‪ )166‬من‬ ‫قانون ا�صول املحاكمات املدنية ال��زام امل�شتكى عليه املدعى‬ ‫عليه ب��احل��ق ال�شخ�صي بقيمة االدع� ��اء ب��احل��ق ال�شخ�صي‬ ‫وامل���س��اوي لقيمة ال�شيك وال�ب��ال��غ (ع���ش��رة االف واربعمائة‬ ‫و�سبعة وت�سعون دينارا)‪ ،‬وت�ضمني امل�شتكى عليه املدعى عليه‬ ‫ب��احل��ق ال�شخ�صي ال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف ومبلغ (خم�سمائة‬ ‫دي �ن��ارا) ات �ع��اب حم��ام��اة وال �ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة ب��واق��ع (‪)٪9‬‬ ‫من تاريخ عر�ض ال�شيك على البنك امل�سحوب عليه وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫قرارا وجاهيا بحق امل�شتكية املدعية باحلق ال�شخ�صي وغيابيا‬ ‫عن ال�شق اجل��زائ��ى ومبثابة الوجاهي عن ال�شق احلقوقي‬ ‫ب�ح��ق امل�شتكى عليه امل��دع��ى عليه ب��احل��ق ال�شخ�صي قابال‬ ‫لالعرتا�ض �صدر وافهم علنا با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫امللك املعظم عبداهلل الثاين ابن احل�سني حفظه اهلل بتاريخ‬ ‫‪2012/2/8‬‬

‫عمان ‪ /‬القوي�سمة بجانب بنك اال�سكان‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫‪ -1‬الزام املدعى عليهما بالتكافل والت�ضامن باملبلغ املدعى به‬ ‫والبالغ (‪ )2790‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال� ��زام امل��دع��ى عليهما ب��ال�ت�ك��اف��ل وال�ت���ض��ام��ن بالر�سوم‬ ‫وامل�صاريف ومبلغ (‪ )140‬مائة واربعون دينار اتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ عر�ض كل واحد من ال�شيكات‬ ‫على البنك وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق��رارا وجاهيا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليهما قابال لال�ستئناف �صدر و�أف�ه��م علنا با�سم �صاحب‬ ‫اجلاللة امللك عبداهلل ابن احل�سني حفظه اهلل ورعاه بتاريخ‬ ‫‪2012/2/20‬‬

‫قا�ضي عمان ال�شرعي‬ ‫فريوان اخلوالدة‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 2746( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اك��رم ا�سماعيل �سليمان‬ ‫�سالمة‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه���:‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 2658( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سعد ب�شار �سامل التل‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 2741( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬مرام حممد علي رحال‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 2744( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سعد ب�شار �سامل التل‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 2743( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬وائل حممد ح�سني م�ساعده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2011- 1064 ( / 1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2011/9/27‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫يف‬

‫م�صباح ا�سماعيل �شحده القوا�سمة‬ ‫عمان ‪ /‬يبلغ بوا�سطة املحامي ماجد �سعيدان‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬ماجد حممد يو�سف �سعيدان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة امل�سرية ل�صناعة االملنيوم ممثلة‬ ‫بال�سيد جودت فهمي العالونة‬ ‫ع �م��ان ‪ /‬اب ��و ع�ل�ن��دا ‪ /‬امل�ن�ط�ق��ة ال���ص�ن��اع�ي��ة ‪ /‬حت��ت م�صنع‬ ‫الروديرت الوطني ‪� /‬ش‪ .‬الر�سيات �شركة امل�سريه‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لهذا وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة‪:‬‬

‫‪5692852‬‬

‫وع�م�لا ب��اح�ك��ام امل ��ادة (‪ )46‬م��ن ق��ان��ون العمل ال ��زام املدعى‬ ‫عليها ب�أن تدفع للمدعي مبلغ ثالثة االف وخم�سمائة دينار‬ ‫(‪ )3500‬دي�ن��ار وعمال باحكام امل��ادة ‪ 46/4‬م��ن ق��ان��ون نقابة‬ ‫املحامني ت�ضمني املدعى عليها مببلغ مائة وخم�س و�سبعون‬ ‫دينار (‪ )175‬دينار اتعاب حماماة للمدعي وعمال باحكام املادة‬

‫‪5692853‬‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 1727 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬غدير فوزي احمد عقيالن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عمر حمدي حممد عبداللطيف‬

‫‪ 167‬من قانون ا�صول املحاكمات املدنية ت�ضمني املدعى عليها‬ ‫الفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫‪ -1‬حامت كامل عزيز خليل‬ ‫‪ -2‬ن�سيم خليل عبدربه ابو فا�شه‬

‫ع �م��ان ‪ /‬اجل�ب�ي�ه��ة ح��ي اجل��ام �ع��ة خلف‬ ‫اجل��ام�ع��ة االردن �ي��ة ���ش‪ .‬ع �م��راوه بجانب‬ ‫حديقة ال�ه��دى بجانب م�سجد الهدى‬ ‫�صالون واو كوافري لل�سيدات‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬اح�م��د ب�شار ف��وزي ك��ام��ل مراد‬ ‫وكيله املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫العمر‪� 48 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪� :‬صويلح ‪ /‬ق��رب دوار �صويلح ‪-‬‬ ‫ال��دخ�ل��ة قبل جممع ال��دراب �ك��ة ال�ت�ج��اري ‪-‬‬ ‫ثالث منزل على ال�شمال‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم �� �ش �ت �ك��ي‪� � :‬ش��رك��ة اح �م��د ��ش�ع�ي��ب اجليالين‬ ‫و�شركاه وكيلها املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫حمكمـــة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2009- 309 ( / 3 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2009/2/19‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ال�شركة العلمية االلكرتونية احلديثة املفو�ض‬ ‫بالتوقيع فار�س العورتاين‬

‫عمان ‪ /‬وكيله املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫هيثم داود حممود العتيبي‬

‫عمان ‪� /‬ضاحية احلاج ح�سن باجتاه اال�شارات التي ت�ؤدي اىل‬ ‫فندق كراون بجانب دوار الزهور حمالت ‪ AMT‬للخلويات‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬عليه وت�أ�سي�سا على ما تقدم وعمال باحكام‬ ‫املادة ‪ 177‬من قانون ا�صول املحاكمات اجلزائية تقرر املحكمة‬ ‫ادان��ة امل�شتكى عليه باجلرم امل�سند اليه واحلكم عليه عمال‬ ‫باحكام امل��ادة ‪ 421‬من قانون العقوبات باحلب�س �سنة واحدة‬ ‫والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫اما فيما يتعلق باحلق ال�شخ�صي‪ :‬وحيث �أن االدع��اء باحلق‬ ‫ال�شخ�صي يدور وجودا وعدما مع ال�شق اجلزائي اذا ما رفع‬ ‫بالتبعية وحيث ثبت للمحكمة ارتكاب امل�شتكى عليه املدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي للجرم امل�سند اليه مم��ا يعقد معه‬ ‫االخت�صا�ص لهذه املحكمة لنظر االدع��اء باحلق ال�شخ�صي‬ ‫وحيث ان �ساحب ال�سند وقابله ومظهره و�ضامنه االحتياطي‬ ‫م�س�ؤولون جميعا جتاه حامله على وجه الت�ضامن وحلامله‬ ‫مطالبتهم جمتمعني ومنفردين كما تق�ضي بذلك املادة ‪185‬‬ ‫من قانون التجارة وحيث انه قد احتج عليه وكان ال يريد ان‬ ‫يعرتف به وجب عليه ان ينكر �صراحة ما هو من�سوب اليه‬ ‫من خط او توقيع او ب�صمة ا�صبع او خ��امت واال فهو حجة‬ ‫عليه ثابتة وحيث مل ترد اية بينة تنال او جترح بينة املدعي‬ ‫ال�شخ�صي املتمثلة بال�شيك امل�ب�رز ن‪ 1/‬مم��ا يقت�ضي معه‬ ‫احلكم بطلبات املدعي ال�شخ�صي‪.‬‬ ‫ت �ق��رر امل�ح�ك�م��ة ال � ��زام امل���ش�ت�ك��ى ع�ل�ي��ه امل��دع��ى ع�ل�ي��ه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ب�أن يدفع للم�شتكي املدعي باحلق اخل�ش�صي قيمة‬ ‫ال�شيك البالغة اربعة االف وع�شرة دنانري والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ (‪ 20‬دي�ن��ار) ات�ع��اب املحاماة وال�ف��ائ��دة القانونية من‬ ‫تاريخ تقدمي ال�شيك للوفاء وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 3688 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬جعفر ذيب عبد بدر‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫بركات ا�سامة عمران بركات‬

‫ع�م��ان ‪ /‬وادي ��ص�ق��رة يف ب�ن��ك القاهرة‬ ‫عمان ق�سم دائرة الأنظمة‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪�� :‬ش��رك��ة ب�ن��ك ات ����ش ا���س ب��ي �سي‬ ‫ال�شرق االو�سط املحدودة‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 1062 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ممدوح يو�سف �سلمان‬ ‫النجادا‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رمزي حممد داود م�صلح‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ج �ب��ل احل �� �س�ين � �ش��ارع نحالني‬ ‫عمارة البنك العقاري العربي امل�صري‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/17‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬انور احمد عبداهلل امل�صري‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪2009/5343‬‬ ‫التاريخ ‪2012/4/12 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫عزمي احمد �سعيد بكر‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 1730( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬بيان جهاد �صالح العتيبي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫نزار حممود م�صطفى ال�سخني‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪�� � /‬ش‪ .‬امل�ل�ك��ة ران �ي��ا خلف‬ ‫جممع خليفة التجاري‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة �صحارى االردن لتجارة املواد‬ ‫الغذائية وكيلها املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدينة‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-3765( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬علي حممد علي هياجنة‬ ‫‪ -2‬نزار علي حممد الق�ضاة‬

‫ارا�ضي‬

‫ار� � � � ��ض يف اج� � �م � ��ل م �ن��اط��ق‬ ‫خ�ل��دا م�ساحة ‪1057‬م �سكن �أ‬ ‫ت�صلح مل�شروع ا�سكاين قرب‬ ‫امل��دار���س العمرية واج�ه��ة ‪31‬‬ ‫م�تر من�سوب ط��اب��ق وت�سوية‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف اب� ��و ن�صري‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 395‬م�ت�ر � �س �ك��ن د‬ ‫ق � ��رب امل ��دي� �ن ��ة الرتويحية‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ارا�ض للبيع يف اجلبيهة خربة‬ ‫م�سلم م�ساحة ‪745‬م�تر �سكن‬ ‫ب على �شارع ودخلة لوحة ‪31‬‬ ‫فيها من�سوب ‪- 0797720567‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف �صويلح عرقوب‬ ‫خ �ل��دا م���س��اح��ة ‪1040‬م قرب‬ ‫احلاوز ت�صلح مل�شروع ا�سكاين‬ ‫‪065355365 - 0797720567‬‬

‫رقم الدعوى ‪� )2011- 677 ( / 1 - 7‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/2/28‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫امني ح�سن احمد ابو حجر‬

‫�سحاب ‪� /‬سحاب ‪ -‬قرب م�سجد االوابني ‪ -‬عمارة ابو حجر‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬عيد�صالح ع�سكر العقرباوي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�صدام ف�ؤاد عبدال�سالم ال�صويف‬

‫نزار حممود م�صطفى ال�سخني‬

‫العمر‪� 23 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪�� � /‬ش‪ .‬امل�ل�ك��ة ران �����ا خلف‬ ‫جممع خليفة التجاري‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة �صحارى االردن لتجارة املواد‬ ‫الغذائية وكيلها املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-3577( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬علي جمدي عبدالرحيم طاهر‬ ‫‪ -2‬نائل جمدي عبدالرحيم‬ ‫‪ -3‬طالل عبدالرحمن م�ضيف ال�سامل‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهوال مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2012/3/19 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 11268 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف والفوائد واتعاب املحاماة‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة بندار للتجارة واال�ستثمار �ش‪.‬م‪.‬ع وكيلها‬ ‫املحامي �شكري احل�صري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫حمكمة تنفيذ عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2009/2609‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/4/12 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫امين مو�سى ا�سماعيل الفروخ‬

‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬ر�أ�س العني ‪� -‬شارع‬ ‫القد�س بجانب م�سجد اخللفاء‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رقم �أعاله من قبل املحكوم له خالد‬ ‫حممد منر ح�سني املذكور اعاله‪.‬‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬

‫عنوانه‪ :‬جبل الزهور مقابل كازية‬ ‫الكالوتي للمحروقات‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رقم �أعاله من قبل املحكوم له خالد‬ ‫حممد منر ح�سني املذكور اعاله‪.‬‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض ت�صلح لال�ستثمار‬ ‫ال � �� � �س � �ي ��اح ��ي ‪ /‬ع � �ج � �ل� ��ون ‪/‬‬ ‫ق��ري�ب��ة م��ن ق�ل�ع��ة ال��رب ����ض ‪/‬‬ ‫امل���س��اح��ة ‪ 4‬دومن� ��ات و‪283‬م‪2‬‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع �أر�� � � ��ض ا�ستثمارية‬ ‫الزرقاء‪ /‬قناع خنا من ارا�ضي‬ ‫الزرقاء ‪ /‬امل�ساحة ‪ 11‬دومن‪/‬‬ ‫ح ��و� ��ض ال �ل �ح �ف��ي ال�شرقي‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ب‪ /‬اليادودة‬ ‫‪ /‬امل��وار���س احل �م��راء م�ساحة‬ ‫االر���ض ‪920‬م ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � � ��ض ا�ستثمارية‬ ‫امل�ساحة ‪ 5‬دومن��ات و‪240‬م‪/ 2‬‬ ‫موب�ص ‪ /‬واج�ه��ة على �شارع‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق �سحاب‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬جبل وفيق ���ش‪ .‬الرئي�سي‬ ‫بجانب املنيوم برغال مقابل مطبعة بقدا�ش‬ ‫ط‪� 1‬شقة ميني‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪2012/3/18 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 5760 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة بندار للتجارة واال�ستثمار وكيلها املحامي‬ ‫�شكري احل�صري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬

‫‪7‬‬

‫االردن ‪ /‬التنظيم ‪ /‬متعددة‬ ‫اال�ستعماالت ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيعمزرعةمنوذجيةامل�ساحة‬ ‫‪ 12‬دومن ‪ /‬كامل اخلدمات ‪/‬‬ ‫يوجد ا�ضافات مميزة ‪ /‬ت�صلح‬ ‫لال�ستثمار ال�سياحي ‪ /‬املوقع‬ ‫�أو ن�صري ‪ /‬قب �شارع االردن‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار���ض �صناعات خفيفة‬ ‫ماركا الونانات ‪ /‬قرب م�صنع‬ ‫روموا ‪ /‬دومن و‪50‬م‪ / 2‬كهرباء‬ ‫‪ 3‬ف ��از ‪ /‬ك��ام��ل اخل ��دم ��ات ‪/‬‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل � �ل � �ب � �ي� ��ع �أر� � � � � � � ��ض جت � � ��اري‬ ‫ال �� �ش �م �ي �� �س��اين ‪900‬م خلف‬ ‫االمب�سادور‪ /‬قرب فندق ال�شام‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-3591( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬رانية فرحان عبداملهدي اخلري�سات‬ ‫‪� -2‬أمني فرحان عبداملهدي اخلري�سات‬ ‫‪ -3‬اميان فرحان عبداملهدي اخلري�سات‬ ‫‪ -4‬رحاب فرحان عبداملهدي اخلري�سات‬ ‫‪ -5‬ا�سامة فرحان عبداملهدي اخلري�سات‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬جبل اجل��وف��ة ‪ -‬ق��رب املركز‬ ‫االمني‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪�:‬صلح‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬ازالة �شيوع‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل املحكوم‬ ‫ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬حم�م��د ع �ب��دامل �ه��دي خمي�س‬ ‫اخلري�سات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫حمكمـــة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2012- 161 ( / 3 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/2/8‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة ف�ضل من�صور بلبل و�شركاه‬

‫عمان ‪ /‬اجلامعة االردنية جممع ابو احلاج التجاري‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫رائد داود عبدالعزيز بركات‬

‫خليل ابراهيم عبدالعاطي اجلبايل‬

‫رقم الدعوى ‪� )2012- 101 ( / 1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/2/20‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة ف�ضل من�صور بلبل و�شركاه �صاحبة‬ ‫اال�سم التجاري م�ؤ�س�سة الديرة التجارية‬ ‫املفو�ض بالتوقيع عنها ال�شريك ف�ضل‬ ‫من�صور بلبل‬

‫‪ -1‬امين �سعيد ها�شم‬ ‫‪ -2‬حممد حيدر حممد ملح�س‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 2659( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬با�سم عي�سى عبدالرحيم املنا�صري‬

‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫�شادي حممد خليل قطي�شات‬

‫‪ -1‬عثمان عبدالرحمن حممد‬ ‫عبدالفتاح‬ ‫‪ -2‬حامت كامل عزيز خليل‬

‫العمر‪� 22 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪� /‬ضاحية الر�شيد ‪ -‬بجانب‬ ‫مدار�س ال�سابلة ‪� -‬شارع وادي الطواحني ‪-‬‬ ‫قرب بقالة ال�ضاحية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة �صحارى االردن لتجارة املواد‬ ‫الغذائية وكيلها املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/3876:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/4/12 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/2822:‬‬ ‫التاريخ ‪2012/4/12 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/2821:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/2/12 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬حي نزال الذراع الغربي‬ ‫ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫رقمه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 900 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممود احمد علي‬ ‫غوير املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬جبل احل�سني ‪ -‬جممع عتاب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫رقمه‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1600 :‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬صالح �سلمان علي‬ ‫ابو حمفوظ املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وعنوانه‪ :‬جبل احل�سني ‪ -‬خلف جمعية اللد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫رقمه‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 5000 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬حم �م��ود نداف‬ ‫حممود مو�سى ‪ /‬وكيله املحامي يو�سف‬ ‫الب�شتاوي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫حمكمة تنفيذ غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-172( /11-4‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫مذكرة �إخطار كفيل‬ ‫خمت�صة بالكفيل �صادرة عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬

‫رمي علي عابد م�صطفى‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬ال�سابع خلف الربجر كنج‬ ‫�شارع ابن حرملة عمارة النعمان رقم ‪6‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أيام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬اب��راه�ي��م خليل‬ ‫حممد فرح املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫ال ��زرق ��اء امل �� �س��اح��ة ‪ 11‬دومن‬ ‫و‪500‬م‪ 2‬ع � �ل� ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ام��ام��ي وخ�ل�ف��ي ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � � ��ض ا�ستثمارية‬ ‫امل��ا� �ض��ون��ة ح��و���ض ‪ 3‬امل�شقل‬ ‫ل��وح��ة ‪ 4‬امل���س��اح��ة ‪ 9‬دومن ��ات‬ ‫و‪360‬م‪ 2‬ع � �ل� ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ام��ام��ي وخ�ل�ف��ي ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج اليا�سمني‬ ‫اجلحــــرة ال�شمـــــايل امل�ساحـــــــة‬ ‫‪659‬م‪ 2‬واج �ه �ـ �ـ��ة ع �ل��ى �شارع‬ ‫ع �ب��دون ‪ /‬ال�ي��ا��س�م�ـ�ـ�ـ�ـ�ين ‪45‬م‬ ‫على �شارعـــني ت�صلــح مل�شـــروع‬ ‫ا� � �س � �ك� ��ان ال� ��� �س� �ع ��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫�أر�ض للبيع ا�ستثمارية حو�ض‬ ‫‪ 12‬ال��دب �ي��ة ث� ��اين من� ��رة من‬ ‫�شارع الـ‪ 100‬امل�ساحة ‪ 22‬دومن‬

‫امل�ن��ذر‪ :‬حممد اح�م��د حم�م��ود حممد ج��وده ويحمل الرقم‬ ‫ال��وط�ن��ي (‪ )980139598‬ب�صفته وك�ي�لا ع��ن ال�سيد احمد‬ ‫حممود حممد جوده رقم وطني (‪)9501011178‬‬ ‫وكيله املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫املنذر اليه‪ :‬حمي الدين امني ح�شيمة‬ ‫وعنوانه (عمان ‪� /‬شارع امللكة رانيا العبداهلل‪ ،‬اجلامعة �سابقاً‪،‬‬ ‫مقابل البوابة ال�شمالية للجامعة االردنية عمارة رقم ()‬ ‫الوقائع‪ -1 :‬يعلم املنذر اليه ب�أنه قد ا�شغل ال�شقة ال�سكنية‬ ‫ال�ع��ائ��دة للمنذر بطريق االج ��ارة مب��وج��ب عقد �شفوي ما‬ ‫بينه وبني املنذر منذ ال�شهر الثامن من عام ‪ 2004‬وملدة �سنة‬ ‫واح��دة وب�أجرة �سنوية مقدارها (‪ )1200‬دينار اردين تدفع‬ ‫�شهرياً مبقدار (‪ )100‬دينار اردين‪.‬‬ ‫‪ -2‬يعلم املنذر اليه ب�أنه تخلف عن دفع مبلغ (‪ )1800‬دينار‬ ‫اردين متثل بدل االج��ور امل�ستحقة بذمته وهي عن اال�شهر‬ ‫من ال�ساد�س وحتى الثاين ع�شر من عام ‪ ،2010‬وعن اال�شهر‬ ‫من الواحد وحتى الثاين ع�شر من عام ‪ 2011‬وكذلك تخلف‬ ‫عن دفع بدل �ضريبة معارف مببلغ (‪ )100‬دينار اردين‪.‬‬ ‫وعليه ومل��ا �سبق ذك��ره ف ��إن املنذر يخطركم عدلياً ب�ضرورة‬ ‫دفع املبالغ املرت�صدة بذمتكم والبالغ قيمتها (‪ )1900‬دينار‬ ‫اردين وت�سليم امل ��أج��ور خ��ال�ي�اً م��ن ال���ش��واغ��ل وذل ��ك خالل‬ ‫ثالثة �أي��ام من تاريخ تبلغكم هذا االن��ذار العديل وبخالف‬ ‫ذلك ف�إنني م�ضطرا �آ�سفا التخاذ كافة االجراءات القانونية‬ ‫بحقكم والكفيلة ب�ضمان حق موكلي ومنها اقامة الدعاوى‬ ‫احلقوقية وطلب احلجز التحفظي على اموالكم املنقولة‬ ‫وال�غ�ير منقولة �ضمانا «ل�ل��دي��ن ومطالبتكم اي���ض��ا» ببدل‬ ‫ال�ع�ط��ل وال �� �ض��رر ال� ��ذي حل��ق ب��امل �ن��ذر وت�ك�ب�ي��دك��م الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واتعاب املحاماة والفائدة القانونية‪.‬‬ ‫�آملني ان ال تكونوا �سببا يف ذلك‬ ‫وقد اعذر من انذر‬ ‫وكيل املنذر‪ /‬املحامي حممد �سامل الن�سور‬

‫اىل املدعى عليه‪ :‬طارق عبداللطيف عبداهلل ابو‬ ‫�سليمان ‪ /‬جمهول حمل االق��ام��ة يف لبنان و�آخر‬ ‫مكان اق��ام��ة ل��ه يف ارب��د ‪�� /‬ش��ارع العرو�س ‪ /‬قرب‬ ‫مدر�سة �صفية بنت عبداملطلب ‪ /‬ملك والده‪.‬‬ ‫ل �ق��د ت� �ق ��رر يف ال� ��دع� ��وى �أ�� �س ��ا� ��س ‪2011/8224‬‬ ‫ومو�ضوعها تفريق لل�شقاق وال �ن��زاع تعيني يوم‬ ‫ال���س�ب��ت ‪2012/4/21‬م ال���س��اع��ة ال��واح��دة ظهراً‪،‬‬ ‫م��وع��داً جلل�سة التحكيم م��ن قبل احلكمني من‬ ‫قبل احلكمني امل�ح��ام��ي زك��ي ال�ق��دوم��ي واال�ستاذ‬ ‫حم�م��د ال�ع��و��ض��ات وذل ��ك يف مكتب امل�ح��ام��ي زكي‬ ‫ال �ق��دوم��ي ال�ك��ائ��ن يف ع �م��ان ال�ه��ا��ش�م��ي ال�شمايل‬ ‫جم �م��ع ه� ��اين ول ��وي ��ل ع� �م ��ارة ‪ 11‬ط‪ 2‬م �ك �ت��ب ‪4‬‬ ‫وامل�ق��ام��ة م��ن قبل امل��دع�ي��ة م�ن��ال حممد �سليمان‬ ‫ال�صبح وكيلها املحامي ايهاب �شبانة وذلك لبذل‬ ‫اجلهد وحماولة اال�صالح بينكما‪ ،‬ف�إذا مل حت�ضر‬ ‫يف الوقت املحدد ومل تر�سل وكيال عنك ومل تعتذر‬ ‫ومل تبد للمحكمة معذرة م�شروعة لتخلفك عن‬ ‫احل�ضور يجري بحقك االي�ج��اب ال�شرعي علما‬ ‫�أن موعد اجلل�سة القادم هو يوم االثنني الواقع‬ ‫يف ‪ 2012/4/23‬وعليه ج��رى تبليغك ذل��ك ح�سب‬ ‫اال�صول حتريرا يف ‪2012/4/12‬م‪.‬‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬اجلبيهة ‪ -‬خلف اجلامعة‬ ‫االردن�ي��ة ‪� -‬شارع عمراوه ‪ -‬بجانب حديقة‬ ‫الهدى ‪ -‬بجانب م�سجد الهدى‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال�ساعة ‪ 8.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة �صحارى االردن لتجارة املواد‬ ‫الغذائية وكيلها املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫نادية عي�سى حممد ال�صالحات‬

‫الرقم‪2011/22406 :‬‬

‫الرقم‪ 2011/8224 :‬التاريخ ‪2012/4/12‬‬

‫عمان ‪ /‬اجلامعة االردنية جممع ابو احلاج التجاري وكيله‬ ‫املحامي د‪ .‬ف��اي��ز ب�صبو�ص واملحامية عبيدة �سعود تلفون‬ ‫‪ 0795547977‬ح��ي ن��زال ��ش��ارع الد�ستور جممع �صالح بكر‬ ‫التجاري مقابل حمم�ص �شاهني ت‪4383811 :‬‬ ‫وكيله املحامي‪ :‬فايز ا�سماعيل حممد ب�صبو�ص‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ثائر �سليمان حممود الطعاين‬

‫رقم الق�ضية‪� 2011/1855 :‬ص‬ ‫مو�ضوع الق�ضية‪ :‬مطالبة مالية‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫و�سام عبدالرحمن احمد ابو �صعب‬

‫عنـــــوان الكفيــل‪ :‬ال��زرق��اء ‪ -‬حي الر�شيد ‪ -‬قرب‬ ‫مدر�سة حي الر�شيد ت‪0785375509 :‬‬ ‫ا�سم املكفول‪:‬‬

‫عبدالرحمن احمد �سلمان ابو �صعب‬

‫مبا �أن حمكمة ا�ستئناف عمان قررت رد ا�ستئناف‬ ‫ق��رار احلب�س املقدم من املكفول ومل يقم املكفول‬ ‫ب��دف��ع امل�ب��ال��غ امل�ستحقة عليه ل�صالح امل�ح�ك��وم له‬ ‫احمد اب��راه�ي��م احمد احل��روب والبالغة (‪)1200‬‬ ‫دينار اردين والر�سوم وامل�صاريف والفائدة ومبلغ‬ ‫‪ 60‬دينار بدل اتعاب حماماة‬ ‫فيتوجب عليك ع�م� ً‬ ‫لا ب��أح�ك��ام امل��ادة (‪/20‬د) من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ رق��م ‪ 2002/26‬دف��ع ه��ذه املبالغ‬ ‫خالل �سبعة �أيام من تاريخ تبلغك هذا االخطار‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت امل��دة ومل ت��ؤد الدين امل��ذك��ور �ستقوم‬ ‫دائ� ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة امل �ع��ام�لات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن (‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ع��دة قطع �سكن ب من‬ ‫ارا�ضي الر�صيفة ‪ /‬القاد�سية‬ ‫حو�ض ‪ 9‬قرق�ش ‪ /‬امل�ساحات‬ ‫‪500‬م‪ 2‬اال� � �س � �ع ��ار منا�سبة‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار���ض �سكن د ‪ /‬الذراع‬ ‫ال �غ��رب��ي امل �� �س��اح��ة ‪426‬م‪/ 2‬‬ ‫ال�سعر امل�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج اليا�سمني‬ ‫اجل �ح��رة ال �� �ش �م��ايل امل�ساحة‬ ‫‪659‬م‪ 2‬واج� �ه ��ة ع �ل��ى �شارع‬ ‫عبدون ‪ /‬اليا�سمني ‪45‬م على‬ ‫�شارعني ت�صلح مل�شروع ا�سكان‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار� � ��ض ا� �س �ت �ث �م��اري��ة ‪/‬‬ ‫زراع �ي��ة ق��اع خ�ن��ا م��ن ارا�ضي‬

‫اعالن تبليغ‬ ‫ح�ضور جل�سة ملواالة م�سا ع امل�صاحلة‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة عمان ال�شرعية‪ /‬الق�ضايا‬

‫املهنة‪ :‬موزع حل�سابه اخلا�ص‬ ‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع� �م ��ان ‪�� �� /‬ش‪ .‬اجل ��ام �ع ��ة خلف‬ ‫جم �م��وع��ة ل�ب�ن��ى ال �ب��اب اخل �ل �ف��ي ملجموعة‬ ‫جمدي مول منزل عثمان عبدالرحمن‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم �� �ش �ت �ك��ي‪� � :‬ش��رك��ة اح �م��د ��ش�ع�ي��ب اجليالين‬ ‫و�شركاه وكيلها املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬ ‫من االعت�صام‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫انذار عديل بوا�سطة كاتب عدل‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬

‫حامت كامل عزيز خليل‬

‫العمر‪� 48 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪� :‬صويلح ‪ /‬ق��رب دوار �صويلح ‪-‬‬ ‫ال��دخ�ل��ة قبل جممع ال��دراب �ك��ة ال�ت�ج��اري ‪-‬‬ ‫ثالث منزل على ال�شمال‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم �� �ش �ت �ك��ي‪� � :‬ش��رك��ة اح �م��د ��ش�ع�ي��ب اجليالين‬ ‫و�شركاه وكيلها املحامي حممد �سامل الن�سور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ اعالم حكم جزائي‬ ‫�صادر عن حمكمة �صلح جزاء‬ ‫عمان‪ /‬ادعاء باحلق ال�شخ�صي‬

‫التاريخ‪2012/2/13 :‬‬ ‫رقم الق�ضية ال�صلحية اجلزائية وتاريخ �صدور‬ ‫القرار‪ 2011/16952 :‬ف�صل ‪2011/11/24‬‬ ‫امل�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫�شركة املدى للري بالتنقيط‬ ‫وكيلها املحامي ح�سام اخلريي‬

‫عزيز �صدقي عبداملنعم مغربي‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2012/163 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2012/3/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬حممود حممد ر�ضوان الزعبي‬ ‫‪ -2‬طارق احمد علي العرجاء‬

‫وع �ن ��وان ��ه‪ :‬اجل�ب�ي�ه��ة ‪ -‬م �ق��اب��ل االت�صاالت‬ ‫االردن �ي��ة � �ش��ارع ج��ام�ع��ة ال�ع�ل��وم التطبيقية‬ ‫�شركة التوافق للوجبات ال�سريعة‬ ‫ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه‪ :‬رقمه‪106688 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ )245( :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واتعاب املحاماة والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬احمد حافظ را�شد الزاغة املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ا� �س ��م امل �� �ش �ت �ك��ى ع �ل �ي��ه امل ��دع ��ى ع �ل �ي��ه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة عبداهلل ابراهيم �صالح اخلليلي‬ ‫وميثلها املفو�ض بالتوقيع عنها ابراهيم‬ ‫�صالح ابراهيم اخلليلي‬ ‫‪ -2‬ابراهيم �صالح ابراهيم اخلليلي‬

‫ع�ن��وان امل�ط�ل��وب تبليغه‪ :‬ال��راب�ي��ة جممع ابو‬ ‫ال �ع��رام ال�ت�ج��اري ‪ -‬ق��رب مطعم عقل �شركة‬ ‫عبداهلل ابراهيم �صالح اخلليلي‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م وم��درج��ات��ه‪ :‬ال� ��زام املدعى‬ ‫عليهما ب��احل��ق ال���ش�خ���ص��ي اب��راه �ي��م �صالح‬ ‫اب��راه�ي��م اخلليلي و��ش��رك��ة ع �ب��داهلل ابراهيم‬ ‫�صالح اخلليلي بالتكافل والت�ضامن مببلغ‬ ‫(‪ )1100‬دينار وت�ضمينهما الر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ (‪ )55‬دي�ن��ار ات�ع��اب حم��ام��اة والفائدة‬ ‫القانونية بواقع ‪ ٪9‬من تاريخ عر�ض ال�شيك‬ ‫حتى ال�سداد‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪2012-1115‬‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فرا�س الزغول‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة الهند�سية للرتاكتورات‬ ‫وال�صناعات الزراعية‬ ‫‪ -2‬عدنان ابراهيم �صكر اجلنابي‬

‫جمهول مكان االقامة‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2012/4/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال� ��دع� ��وى رق� ��م �أع �ل ��اه وال� �ت ��ي �أقامها‬ ‫عليك املدعي‪ :‬م�ؤ�س�سة امل��دن ال�صناعية‬ ‫الأردنية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫�شـــــــقق �شــــــــــــــــــقق‬

‫للبيع حي ن��زال ال��ذراع منزل‬ ‫م�ستقل م �ك��ون م��ن طابقني‬ ‫م���س��اح��ة ك��ل ط��اب��ق ‪ 120‬مرت‬ ‫م �� �س��اح��ة االر�� � ��ض ‪ 270‬مرت‬ ‫ب�سند ت�سجيل م�ستقل بناء‬ ‫عادي وت�شطيب عادي كا�شف‬ ‫ومطل ب�سعر ‪ 60‬الف للجادين‬ ‫وي � �ت� ��وف� ��ر ل� �ل ��دي� �ن ��ا م � �ن� ��ازل‬ ‫وع � �م� ��ارات ب��ا� �س �ع��ار معقولة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع � �ض��اح �ي��ة اليا�سمني‬ ‫�شقة ار�ضية مكونة من ‪ 3‬نوم‬ ‫و� �ص��ال��ة وح �م��ام�ي�ن ومطبخ‬ ‫ب ��رن ��دة ار� �ض �ي��ات �سرياميك‬ ‫م�صعد ب��ال�ع�م��ارة ج��دي��دة مل‬ ‫ت���س�ك��ن م �ع �ف��اة م ��ن الر�سوم‬ ‫ب�سعر ‪ 39‬الف م�سجلة ويتوفر‬

‫ل��دي �ن��ا � �ش �ق��ق دف� ��ع واق�ساط‬ ‫ع ��ن ط��ري��ق امل ��ال ��ك مبا�شرة‬ ‫ب��دون و�ساطة بنوك م�ؤ�س�سة‬ ‫العرموطي العقارية ‪4399967‬‬ ‫– ‪0796649666‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ح ��ي ن � ��زال ب� ��در �شقة‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 79‬م �ت�ر غرفتني‬ ‫ن��وم و��ص��ال��ة وم�ط�ب��خ وحمام‬ ‫حماية على ال�شبابيك بئر ماء‬ ‫ب�سعر ‪ 18‬الف كا�شفة ومطلة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع عمارة جتاري على �أر�ض‬ ‫‪518‬م‪ 2‬البناء ‪966‬م‪ 2‬عبارة عن‬ ‫‪ 5‬حمالت جتارية على ال�شارع‬ ‫الرئي�سي و‪� 6‬شقق �سكنية جبل‬ ‫ع �م��ان � �ش��ارع االم�ي��ر حممد‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫للبيع �أو لاليجار �شقة جتاري‬ ‫ت���س��وي��ة ث��ان �ي��ة ‪76‬م‪ 2‬ت�صلح‬

‫‪ 5692852 - 3‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫م�شغل ‪ /‬او م�ستودع‪ /‬امل�صدار‬ ‫�� �ش ��ارع االح� �ن ��ف ب ��ن قي�س‪/‬‬ ‫خلف م�ست�شفى االي �ط��ايل ‪/‬‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0777876902 / 0795558951‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫مطلوبمطلــــــــــــــــوب‬

‫م� �ط� �ل� �ـ ��وب � �ش �ق �ـ��ق فارغــة‬ ‫�أو م �ف��رو� �ش �ـ �ـ �ـ��ة لاليجــار‬ ‫� �ض �م ��ن م �ن��اط �ـ �ـ �ـ��ق عمـــان‬ ‫م� � ��ن امل� ��ال � �ـ � �ـ � �ـ� ��ك م� �ب ��ا�� �ش ��رة‬ ‫‪/ 0795558951 / 4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪---------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجل��اد �شقق‬ ‫� �س �ك �ن �ي��ة ع � � �م � ��ارات جت ��اري ��ة‬ ‫وم� �ن ��ازل ب �ح��ي ن� ��زال ال� ��ذراع‬ ‫الزهور مرج احلمام واملناطق‬ ‫املحيطة ال ي�ه��م ع�م��ر البناء‬ ‫وامل�ساحة من املالك مبا�شرة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 – 4399967‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫عباس‪ :‬سنتخذ قرارنا إن لم يستجب‬ ‫نتنياهو ولم تتحرك أمريكا‬ ‫طوكيو ‪ -‬وكاالت‬

‫قال رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س �إ ّن ر�سالته املرتقبة �إىل رئي�س‬ ‫الوزراء الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو "�ست�شرح كل ما نريد وكل ما ح�صل بيننا وبني‬ ‫الإ�سرائيليني ثم �سنقول يف ختام الر�سالة‪� :‬أن��ت يا �سيد نتنياهو جردتنا من كل‬ ‫�سلطة‪ ،‬فما هو العمل الآن؟"‪.‬‬ ‫و�سيت�سلم نتنياهو ر�سالة عبا�س يف ‪ 17‬ني�سان اجلاري التي ت�ستعر�ض م�سرية‬ ‫املفاو�ضات وت�ضع "�إ�سرائيل" �أم��ام م�سئوليتها قبل �أن تتخذ ال�سلطة خطوات‬ ‫�أخرى‪ ،‬يف ظل تعرث عملية الت�سوية منذ �أكرث من عامني‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف عبا�س "�سيكون هناك ج��واب م��ن نتنياهو على ه��ذه الر�سالة بعد‬ ‫�أ�سبوعني و�إذا مل نتفق فقد قال لنا الأمريكيون‪�" :‬إذا مل تنجحوا ف�إننا �سنقدم لكم‬ ‫اقرتاحات �أو خيارات ولكن �إذا مل تنجح هذه اخليارات‪ ،‬ف�إن القيادة الفل�سطينية‬ ‫�ستتخذ القرار الذي تراه منا�سبا"‪ .‬وكان عبا�س يتحدث يف لقاء مع ال�سفراء العرب‬ ‫يف العا�صمة اليابانية التي التقى فيها‪ ،‬اجلمعة‪ ،‬ويل العهد الياباين فيما من املقرر‬ ‫�أن يلتقي رئي�س الوزراء الياباين‪.‬‬ ‫وك�شف عبا�س النقاب �أن "الأمريكيني يريدون �أن ال نقدم على �أي خطوة �إىل‬ ‫�أن تنتهي االنتخابات الرئا�سية الأمريكية‪ ،‬ونحن طلبنا منهم �أن توقف �إ�سرائيل‬ ‫اال�ستيطان"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف "الو�ضع لي�س ��س�ه�لا‪ ،‬والأم� ��ور فيها ال�ك�ث�ير م��ن التعقيد‪ ،‬ولكن‬ ‫�سن�صرب ونتحمل‪ ،‬ولكن نحن م�صممون على �أن املفاو�ضات لن ت�ست�أنف �إال على‬ ‫�أ�سا�س وقف اال�ستيطان و�أن تعرتف احلكومة الإ�سرائيلية بحدود ‪� 1967‬أ�سا�سا حلل‬ ‫الدولتني"‪.‬‬

‫حمدان‪ :‬تعديل حكومة فياض‬ ‫"استخفاف بالعقول"‬

‫بريوت ‪ -‬وكاالت‬

‫اتهم م���س��ؤول ال�ع�لاق��ات ال��دول�ي��ة يف حركة امل�ق��اوم��ة الإ�سالمية "حما�س"‬ ‫�أ�سامة حمدان رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س بتعطيل امل�صاحلة‪ ،‬وو�صف قراره‬ ‫ب�إجراء تعديل وزاري على حكومة �سالم فيا�ض ب�أنه "غري قانوين وينايف املنطق‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل �أنه يعطل امل�صاحلة"‪.‬‬ ‫ودعا حمدان يف ت�صريحات �صحيفة �أم�س ال�سبت‪ ،‬الرئي�س عبا�س "لأن يبد�أ‬ ‫مببا�شرة عمله كرئي�س وزراء مكلف"‪ ،‬معترباً �أن الإج ��راء ال��ذي ينوي اتخاذه‬ ‫بالتعديل الوزاري م�ؤ�شر �سلبي يتعار�ض مع اتفاق امل�صاحلة املوقع يف م�صر‪.‬‬ ‫ور�أى حمدان �أن "خطوة التعديل ال��وزاري املرتقبة هي ا�ستخفاف بالعقول‪،‬‬ ‫بل �صفعة موجهة �إىل ال�شعب الفل�سطيني ‪ ...‬لأنها تعني �أن هناك فئة متنفذة‬ ‫تفعل ما تريده يف الوقت الذي تريده من دون االلتفات �إىل امل�صاحلة الوطنية �أو‬ ‫و�ضع اعتبار لها"‪.‬‬ ‫وق ��ال‪" :‬اتفاق ال�ق��اه��رة �أف ��رز ت�شكيل حكومة ت��واف��ق وط�ن��ي خ�لال الفرتة‬ ‫االنتقالية‪ ،‬و�إعالن الدوحة كلف �أبو مازن ت�شكيلها‪ ،‬وتقاع�سه (�أبو مازن) عن القيام‬ ‫بهذا التكليف هو حتلل من �إعالن الدوحة"‪.‬‬ ‫وت�ساءل م�ستنكراً‪" :‬ما �أ�سباب عدم �شروع �أبو مازن يف �إج��راء م�شاورات من‬ ‫�أجل ت�شكيل حكومة التوافق الوطني طبقاً التفاق القاهرة و�إع�لان الدوحة؟"‪،.‬‬ ‫مرجحاً �أن يكون هذا الأمر متعمداً ا�ستجابة ل�شرط �إ�سرائيلي‪ ،‬وقال‪" :‬رمبا �أن‬ ‫رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية بنيامني نتانياهو ا�شرتط عدم ت�شكيل حكومة التوافق‬ ‫الوطني يف مقابل ا�ستقبال الوفد الفل�سطيني برئا�سة فيا�ض الذي يحمل ر�سالة‬ ‫�أبو مازن"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬اعتقد �أن ا�ستالم نتانياهو لهذه الر�سالة التي طال انتظارها وباتت‬ ‫تعرف ب�أم الر�سائل‪ ،‬مرهون بعدم ت�شكيل �أبو مازن للحكومة"‪.‬‬ ‫ويف �ش�أن ما تردد من �أن عبا�س يرهن ت�شكيل احلكومة ببدء جلنة االنتخابات‬ ‫عملها يف غ��زة‪ ،‬ق��ال‪" :‬هذا �شرط غ�ير منطقي ‪ ...‬م��ن يريد م�صاحلة حقيقية‬ ‫ال يقبل بو�ضع �شروط م�سبقة لت�شكيل احلكومة �إال لو كانت لديه نية م�سبقة‬ ‫لتعطيلها"‪.‬‬

‫البحرية اإلسرائيلية تعتقل‬ ‫صيادين قبالة سواحل غزة‬

‫غزة ‪ -‬قد�س بر�س‬

‫اعتقلت بحرية االح�ت�لال الإ�سرائيلي �صباح �أم����س ال�سبت اثنني من‬ ‫ال�صيادين الفل�سطينيني‪ ،‬قبالة �سواحل مدينة رفح جنوب قطاع غزة‪.‬‬ ‫وذكرت و�سائل �إعالم حملية يف غزة‪� ،‬أن زوارق �إ�سرائيلية طاردت قوارب‬ ‫�صيد فل�سطينية و�أطلقت ن�يران �أ�سلحتها الر�شا�شة جتاهها‪ ،‬عندما كانت‬ ‫تبحر يف بحر مدينة رفح قبل �أن تعتقل اثنني من ال�صيادين كانا على منت‬ ‫�أحد القوارب‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن بحرية االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬اقتادت ال�صيادين ومعداتهما‬ ‫�إىل ميناء "�أ�سدود" القريب من قطاع غ��زة‪ ،‬كما ج��رت ال�ع��ادة عندما يتم‬ ‫اعتقال �صيادين‪ ،‬ولفتت و�سائل الإع�لام يف غ��زة‪� ،‬إىل �أن بحرية االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي‪� ،‬صادرت �أي�ضا قارب ومعدات ال�صيد التي تعود لل�صيادين‪.‬‬

‫قوات االحتالل تعتقل ‪ 25‬طالب ًا من‬ ‫"الكتلة اإلسالمية" يف جامعة القدس‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬قد�س بر�س‬

‫ا�ستنكرت "الكتلة الإ�سالمية" يف جامعة القد�س‪ ،‬ا�ستمرار حملة‬ ‫االعتقاالت التي ت�شنها ق��وات االحتالل على طلبة اجلامعة فيما ي�سمى‬ ‫بحملة "ق�ص الع�شب" الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة وال �ت��ي ت�ستهدف طلبة "الكتلة‬ ‫الإ�سالمية" يف اجلامعات‪.‬‬ ‫وقالت الكتلة يف بيان �صحفي �أم�س ال�سبت‪� ،‬إن قوات االحتالل �أقدمت‬ ‫على اعتقال الطالب يف كلية الهند�سة بجامعة القد�س حممد جميل كفاية‪،‬‬ ‫بعد اقتحام منزله يف بلدة بيتونيا فجر اجلمعة قبل �أ�سبوعني من انتخابات‬ ‫جمل�س الطلبة يف اجل��ام�ع��ة‪ .‬وذك ��رت الكتلة �أن ق ��وات االح �ت�لال قامت‬ ‫باعتقال �أك�ثر من ‪ 25‬طالبا يف الأي��ام املا�ضية‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن طلبة اجلامعة‬ ‫القابعني �أ�ص ً‬ ‫ال يف �سجون االحتالل‪.‬و�أكدت "الكتلة الإ�سالمية" �أن هذه‬ ‫االعتقاالت لن تردعها عن القيام بواجبها جتاه الطلبة‪ ،‬و�أنها �ستم�ضى يف‬ ‫م�سريتها التعليمية والدعوية‪.‬‬

‫العاروري‪ :‬الأ�سري عبد اهلل الربغوثي لن ينهي �إ�ضرابه �إال بعد �إنهاء �سيا�سة العزل‬

‫األسرى يرفضون تأجيل اإلضراب مقابل دراسة مطالبهم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف النا�شط بق�ضايا الأ� �س��رى واملعتقلني‬ ‫يف �سجون االحتالل الأ�سري املحرر ف ��ؤاد اخلف�ش‬ ‫�أن وف� �دًا م��ن م�صلحة ال���س�ج��ون واال�ستخبارات‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ال�ت�ق��ى م���س��اء اجل�م�ع��ة ب �ق��ادة حملة‬ ‫الإ� � �ض� ��راب وط��ال �ب �ه��م ب �ت ��أج �ي �ل��ه م �ق��اب��ل درا� �س��ة‬ ‫مطالبهم‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح اخل �ف ����ش وه ��و م��دي��ر م��رك��ز �أح� ��رار‬ ‫ل��درا� �س��ات الأ� �س��رى وح �ق��وق الإن �� �س��ان يف ت�صريح‬ ‫�صحفي �أم�س ال�سبت �أن الأ�سرى رف�ضوا العر�ض‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل��ي وط��ال �ب��وا ب��وق��ف ال �ع��زل االنفرادي‬ ‫و�إلغاء قانون �شاليط (القانون الذي �أقر عقب �أ�سر‬ ‫املقاومة بغزة للجندي الإ�سرائيلي جلعاد �شاليط)‬ ‫ومن ثم التفاو�ض على باقي املطالب‪.‬‬ ‫وب�ي�ن اخل�ف����ش �أن ق ��ادة الإ� �ض��راب "الأ�سرى‬ ‫ع�ب��ا���س ال���س�ي��د‪ ،‬وع �ب��د ال�ن��ا��ص��ر ع�ي���س��ى‪ ،‬وحممد‬ ‫�صبحة" ن �ق �ل��وا ر� �س��ال��ة ل�لاح �ت�لال م �ف��اده��ا �أن‬ ‫الأ�سرى ال يثقون بوعودهم وعليهم تنفيذ وعود‬ ‫�سابقة كخطوة �أولية‪.‬‬ ‫وي �ع �ت��زم الأ�� �س ��رى يف ��س�ج��ون االح �ت�ل�ال بد�أ‬ ‫�إ� �ض��راب م�ف�ت��وح ع��ن ال�ط�ع��ام اب �ت��داء م��ن ي��وم ‪17‬‬ ‫ني�سان احلايل بعنوان "فلنحي كراما" مطالبني‬ ‫ب��وق��ف ال �ع��زل االن �ف ��رادي و�إل �غ��اء ق��ان��ون �شاليط‬ ‫ووق��ف التفتي�ش ال�ع��اري وال�سماح لأه��ايل �أ�سرى‬ ‫قطاع غزة زيارة �أبنائهم‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬دعا �صالح العاروري‪ ،‬م�س�ؤول ملف‬ ‫الأ�سرى يف حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‪،‬‬ ‫�إىل ال �ت �� �ض��ام��ن م ��ع ال �ق��ائ��د الأ� � �س �ي�ر ع �ب��د اهلل‬ ‫الربغوثي‪ ،‬القيادي يف "كتائب الق�سام"‪ ،‬الذي بد�أ‬ ‫�إ�ضرابه املفتوح عن الطعام ي��وم اخلمي�س‪ ،‬رف�ضا‬ ‫ل�سيا�سة العزل االنفرادي‪.‬‬

‫القيادي يف «الق�سام» عبد اهلل الربغوثي بد�أ الإ�ضراب منذ اخلمي�س املا�ضي‬

‫وق��ال ال �ع��اروري‪" ،‬بد�أ الأخ املجاهد عبد اهلل‬ ‫الربغوثي (�صاحب �أطول حكم ع�سكري يف تاريخ‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي والبالغ �سبعة و�ستني م�ؤبدًا‬ ‫م�تراك�م��ة) �إ��ض��راب��ه ع��ن ال�ط�ع��ام‪ ،‬ب ��د�ؤه بال�صيام‬ ‫عازما على اال�ستمرار فيه حتى حتقيق مطالبه‪،‬‬ ‫و�أولها و�أهمها اخلروج من العزل‪ ،‬من�ضماً لإخوانه‬ ‫امل�ضربني من الأ�سرى الإداري�ين الذين يطالبون‬ ‫بحقهم يف احلرية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار العاروري �أن "بقية الأ�سرى املعزولني‬ ‫��س�ي�ن���ض�م��ون خ�ل�ال الأي � ��ام ال �ق��ادم��ة �إىل القائد‬ ‫ال�ب�رغ ��وث ��ي‪ ،‬وي �ع �ل �ن��ون الإ� � �ض� ��راب امل �ف �ت��وح حتى‬ ‫خ ��روج� �ه ��م م ��ن زن� ��ازي� ��ن ال � �ع ��زل االنفرادي"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف‪�" :‬سين�ضم �إل �ي �ه��م خ�ل�ال �أي � ��ام جميع‬ ‫الأ��س��رى املعزولني‪ ،‬ثم تنطلق ال�سجون يف رحلة‬ ‫ذات ال�شوكة بالإ�ضراب املفتوح عن الطعام يف يوم‬

‫الأ� �س�ير الفل�سطيني يف (‪ ،)4/17‬وعلينا جميعاً‬ ‫�أن ننطلق معهم يف هذه الرحلة حاملني الواجب‬ ‫الأكيد املطلوب منا جميعاً وهو العمل الد�ؤوب على‬ ‫حتريرهم"‪.‬‬ ‫ودعا القيادي يف "حما�س" �إىل حتمل امل�س�ؤولية‬ ‫جتاه الأ�سرى‪ ،‬قائال‪�" :‬إنهم هناك خلف الق�ضبان‬ ‫من �أجلنا نحن ومن �أجل حريتنا‪ ،‬و�سنظل �أ�سرى‬ ‫حتى يتحرروا‪ ،‬وعلى كل واحد منا �أيا كان موقعه‬ ‫�أن ي�ساهم يف هذه املعركة التي هي عنوان كرامتنا‬ ‫�أو مهانتنا ونحن �أمة ال تعرف الهوان"‪ ،‬على حد‬ ‫تعبريه‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬دعت ف�صائل املقاومة الفل�سطينية‬ ‫يف قطاع غ��زة‪� ،‬إىل الإ��ض��راب عن الطعام االثنني‬ ‫ال � �ق� ��ادم وذل� � ��ك ت �� �ض��ام �ن��ا م ��ع الأ� � �س � ��رى الذين‬ ‫�سيخو�ضون الإ�ضراب يف يوم الأ�سري الفل�سطيني‪.‬‬

‫وقالت الف�صائل �إن �سلطات االحتالل "توا�صل‬ ‫هجمتها احلاقدة على الأ�سرى‪ ،‬وعلى �أبناء ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وم�صادرة الأرا��ض��ي‪ ،‬وتهويد مدينة‬ ‫ال�ق��د���س وطم�س امل�ع��امل الأث��ري��ة وت��دم�ير املقابر‬ ‫واملقد�سات الإ�سالمية‪ ،‬وخرق التهدئة عرب القيام‬ ‫بالعديد من حماوالت االغتيال وتكرار االعتداءات‬ ‫يف مناطق التما�س ومالحقة ال�صيادين و�إطالق‬ ‫النار امل�ستمر عليهم وتعري�ض حياتهم للخطر‪،‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة �إىل ت��دم�ير م�ع��دات�ه��م وت �خ��ري��ب ق ��وارب‬ ‫ال�صيد اخلا�صة بهم"‪.‬‬ ‫وا�ستهجن البيان "ا�ستمرار ل�ه��اث ال�سلطة‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة يف حم��اول �ت �ه��ا لإح� �ي ��اء م��ا ي�سمى‬ ‫مب�سرية الت�سوية واالت�صاالت املبا�شرة مع العدو‪،‬‬ ‫الأم��ر ال��ذي يعرب عن ر�ضا ال�سلطة مبا يقوم به‬ ‫ال�ع��دو ال�صهيوين م��ن اع �ت��داءات ويعطيه غطاء‬ ‫على جرائمه"‪.‬‬ ‫وح ��ذرت ال�ف���ص��ائ��ل ال �ع��دو ال���ص�ه�ي��وين "من‬ ‫ال �ت �م��ادي يف ه ��ذه اجل ��رائ ��م املتوا�صلة" داعية‬ ‫"كافة �أجنحة املقاومة الفل�سطينية �إىل ا�ستمرار‬ ‫اال�ستعداد واجلاهزية لدعم ومنا�صرة الأ�سرى بكل‬ ‫الو�سائل املمكنة واال�ستعداد للرد على �أية حماقات‬ ‫قد ُترتكب بحق الأ�سرى" وفق تعبري البيان‪.‬‬ ‫ب� � � ��دوره‪� ،‬أع � �ل ��ن "االحتاد ال� �ع ��امل ��ي لعلماء‬ ‫امل�سلمني" ت�ضامنه مع الأ�سرى الفل�سطينيني يف‬ ‫�سجون االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ودعا الدكتور علي حميي الدين القره داغي‪،‬‬ ‫نائب رئي�س االحت��اد ال��ذي ي�ضم نحو �ستني �ألف‬ ‫عامل‪ ،‬خالل مداخلة له‪� ،‬أم�س يف ندوة بالعا�صمة‬ ‫ال �ق �ط��ري��ة ال� ��دوح� ��ة حت ��ت ع� �ن ��وان "الالجئون‬ ‫الفل�سطينيون يف الوطن العربي‪ :‬الواقع والآفاق"‪،‬‬ ‫با�سم االحتاد‪� ،‬إىل �صيام يوم الثالثاء املقبل‪ ،‬الذي‬ ‫ي�صادف "يوم الأ�سري الفل�سطيني" ت�ضام ًنا مع‬ ‫الأ�سرى ودعمًا خلطواتهم لنيل حقوقهم‪.‬‬

‫منظمات �أهلية ت�ستنكر �إلغاء احلجوزات‬

‫شركات طريان أوروبية تلغي تذاكر متضامنني حملة‬ ‫«مرحبا بكم يف فلسطني»‬

‫ا� �س �ت �ه �ج �ن��ت "�شبكة امل� �ن� �ظ� �م ��ات الأه� �ل� �ي ��ة‬ ‫الفل�سطينية" ق�ي��ام ع��دد م��ن ��ش��رك��ات اخلطوط‬ ‫اجلوية الأوروبية‪ ،‬ب�إلغاء حجوزات بع�ض املت�ضامنني‬ ‫امل�شاركني يف حملة "مرحبا بكم يف فل�سطني"‪ ،‬التي‬ ‫�ستنطلق ال�ي��وم الأح ��د �إىل فل�سطني املحتلة‪ ،‬مبا‬ ‫يعترب ا�ستجابة ل�ضغوط االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أع� ��ر��� ��ت ال �� �ش �ب �ك��ة يف ب� �ي ��ان � �ص �ح �ف��ي �أم�س‬ ‫ال�سبت عن "�إ�شادتها وتقديرها الكبريين له�ؤالء‬ ‫املت�ضامنني الأب�ط��ال الذين ي�صرون وعلى الرغم‬ ‫م��ن ح�م�ل��ة ال�ت�ح��ري����ض وال�ت�ه��دي��د ال �ت��ي �أطلقتها‬ ‫�سلطات االحتالل للو�صول �إىل فل�سطني املحتلة‪،‬‬ ‫لك�شف ال��وج��ه احلقيقي ل�لاح�ت�لال الإ�سرائيلي‬ ‫الذي ميار�س �أ�سو�أ �أنواع العدوان والظلم والتمييز‬ ‫العن�صري بحق �أبناء ال�شعب الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫و�أك ��دت ال�شبكة �أن ه ��ؤالء املت�ضامنني الذين‬ ‫�سينطلقون م��ن العديد م��ن امل�ط��ارات العاملية من‬ ‫�أوروبا وكندا والواليات املتحدة الأمريكية وغريها‬ ‫"يقومون بحملة �سلمية مدنية ت�ضامنية‪� ،‬سوف‬ ‫ت�ب��د�أ ال�ي��وم وت�ستمر مل��دة �أ��س�ب��وع يف �إط ��ار الن�ضال‬ ‫ال�سلمي ال�شعبي ال�ع��امل��ي م��ن �أج��ل ن�صرة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني ودعم ق�ضيته العادلة‪ ،‬هدفها الو�صول‬ ‫�إىل الأر�� ��ض الفل�سطينية املحتلة للت�ضامن مع‬ ‫�أهلها الذين يتعر�ضون يوميا النتهاكات منظمة‬ ‫من قبل االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬حيث ف�شل املجتمع‬ ‫ال ��دويل ال��ر��س�م��ي يف و��ض��ع ح��د ل�ه��ذه االنتهاكات‬ ‫واالعتداءات"‪.‬‬ ‫وطالبت ال�شبكة "املجتمع الدويل وم�ؤ�س�ساته‬ ‫احلقوقية والإن�سانية بالتدخل ال�ف��وري من �أجل‬ ‫توفري احلماية والدعم له�ؤالء املت�ضامنني‪ ،‬وبخا�صة‬ ‫يف ظل ما �أعلنه االحتالل من ا�ستعدادات وخطط‬ ‫�أمنية ملواجهة ه ��ؤالء املت�ضامنني واال��س�ت�م��رار يف‬ ‫فر�ض احل�صار والعزلة على ال�شعب الفل�سطيني‪،‬‬ ‫مبا ي�ؤكد ارتباك وتخبط �إ�سرائيلي يف التعامل مع‬ ‫ه�ؤالء املت�ضامنني"‪.‬‬ ‫وب �ع��د �إل� �غ ��اء � �ش��رك��ة "لوفتهانزا" الأملانية‬ ‫ل�ل�ط�يران ت��ذاك��ر ع���ش��رات ال�ن���ش�ط��اء ال��ذي��ن كانوا‬

‫املت�ضامنون الأجانب مع الق�ضية الفل�سطينية‬

‫ينوون الهبوط يف �إطار رحلة ت�ضامن مع فل�سطني‪،‬‬ ‫�أعلنت �شركة ‪ NET‬الربيطانية هي الأخ��رى �إلغاء‬ ‫تذاكر املت�ضامنني الذين ينوون ال�سفر من خالل‬ ‫رحاالتها اجلوية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت ��ص�ح�ي�ف��ة ي��دي �ع��وت �أح ��رون ��وت �أن‬ ‫�إلغاء التذاكر جاء بناء على طلب �إ�سرائيل‪ ،‬وكانت‬ ‫ال���ش��رك��ة ق��د وج �ه��ت ال�ل�ي�ل��ة امل��ا��ض�ي��ة ر� �س��ائ��ل عرب‬ ‫الربيد الإلكرتوين �إىل ثالث نا�شطات من مدينة‬ ‫ما ن�ش�سرت الربيطانية و�أبلغتهن �أن �أنها لن ت�سمح‬ ‫لهن بالطريان‪ ,‬و�أنها لن تعيد لهن ثمن التذاكر‬ ‫ب�سبب الإلغاء‪.‬‬ ‫وقالت �إحدى الن�ساء املت�ضررات وتدعى "نورما‬

‫ترنر" ال �أ��س�ت�ط�ي��ع �أن �أت�ق�ب��ل ف�ك��رة �أن �إ�سرائيل‬ ‫ا��س�ت�ط��اع��ت م �ن��ع م��واط �ن��ات ب��ري �ط��ان �ي��ات يحملن‬ ‫جوازات �سفر بريطانية من ال�صعود يف رحلة طريان‬ ‫بريطانية‪ ،‬هذا غري معقول‪ ،‬على حد تعبريها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ��ش��رك��ة ل��وف�ت�ه��ان��زا الأمل��ان �ي��ة للطريان‬ ‫قد �أعلنت اجلمعة �أنها ق��ررت �إل�غ��اء تذاكر ال�سفر‬ ‫لع�شرات الن�شطاء الذين كانوا ينوون الو�صول �إىل‬ ‫الكيان الإ�سرائيلي على منت طائرات ال�شركة الأحد‪،‬‬ ‫يف �إطار الرحلة الت�ضامنية مع الفل�سطينيني التي‬ ‫ال و�سه ً‬ ‫حتمل ا�سم "�أه ً‬ ‫ال فل�سطني"‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت �إذاع� ��ة االح �ت�ل�ال ع��ن امل�ت�ح��دث با�سم‬ ‫ال�شركة الأملانية �أنها اتخذت هذا الإجراء ا�ستجابة‬

‫ل�ط�ل��ب ال���س�ل�ط��ات الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة؛ ك��ون�ه��ا ملتزمة‬ ‫ب�أنظمة و�أ�صول الدخول �إىل الدول التي تتجه �إليها‬ ‫رحالتها اجلوية‪.‬‬ ‫وكانت �سلطة الهجرة الإ�سرائيلية قد طلبت‬ ‫م ��ن � �ش��رك��ات ال� �ط�ي�ران الأج �ن �ب �ي��ة ع ��دم ال�سماح‬ ‫للن�شطاء الذين ينوون امل�شاركة يف حملة الت�ضامن‬ ‫مع الفل�سطينيني بال�صعود �إىل الرحالت املتوجهة‬ ‫�إىل "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت "�أن ه ��ؤالء الن�شطاء ي�ن��وون خرق‬ ‫ق��ان��ون ال ��دخ ��ول �إىل ال� �ب�ل�اد‪ ،‬ول��ذل��ك �ست�ضطر‬ ‫�شركات الطريان �إىل �إعادتهم من حيث �أت��وا على‬ ‫ح�سابها"‪.‬‬

‫عشرات اآلالف يشاركون يف مهرجان صندوق طفل األقصى‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شارك ع�شرات الآالف من �أه��ايل الداخل املحتل ومدينة القد�س‬ ‫�أط�ف�الاً ورج �الاً ون�سا ًء يف مهرجان طفل الأق�صى ‪ 2012‬ال��ذي تنظمه‬ ‫"م�ؤ�س�سة الأق���ص��ى للوقف والرتاث" و"م�ؤ�س�سة ع�م��ارة الأق�صى‬ ‫واملقد�سات" و"م�ؤ�س�سة البيارق لإحياء امل�سجد الأق�صى" ‪ ،‬والذي يعقد‬ ‫للمرة العا�شرة على التوايل يف امل�سجد‪ ،‬حيث و�صلت �صباح ال�سبت �أكرث‬ ‫من ‪ 250‬حافلة من جميع البلدات يف الداخل الفل�سطيني والتي �سريتها‬ ‫“م�ؤ�س�سة البيارق لإحياء امل�سجد الأق�صى”‪ ،‬حملت الأطفال وذويهم‪.‬‬ ‫ونظمت املدار�س املقد�سية م�سريات انطلقت من مناطق خمتلفة‬ ‫من القد�س باجتاه امل�سجد الأق�صى هتفوا خاللها لإ�سالمية القد�س‬ ‫واملقد�سات والذين �أتوا للم�شاركة يف م�سابقة الر�سم ومهرجان �صندوق‬ ‫طفل الأق�صى‪ .‬و�شهدت مدينة القد�س حركة ن�شطة ومكثفة للوافدين‬ ‫قام خاللها الع�شرات من اللجنة املنظمة من م�ؤ�س�سة البيارق‪ ،‬با�ستقبال‬ ‫وتنظيم احلافالت يف �أماكن توقفها يف حي واد اجلوز وال�صوانة ور�أ�س‬ ‫ال�ع��ام��ود‪ .‬ويف ح��دي��ث م��ع الطفلة ر�ؤى اب��راه�ي��م (‪� 9‬أع ��وام ) م��ن بلدة‬ ‫الزرازير يف اجلليل الأ�سفل‪ ،‬قالت‪“ :‬لقد جئت اليوم �إىل امل�سجد الأق�صى‬ ‫حلمايته من االحتالل من خ�لال ال�صالة فيه وامل�شاركة يف املهرجان‬ ‫وكذلك ل�شراء الألعاب من �أ�سواق القد�س”‪.‬‬ ‫بينما قال ه�شام دراو�شة (‪ 37‬عاما ) من �إك�سال “لقد جئنا اليوم‬ ‫للم�سجد الأق�صى ن�صرة له ولأهله وجلعل الأق�صى يف قلوب �أطفالنا‬ ‫من خالل فعاليات الر�سم والأنا�شيد”‪ ،‬م�ضيفا “�إن كل العامل يتمنى‬ ‫�أن ي�صلي يف الأق�صى ولو ركعتني فكيف بحالنا ونحن ج�يران امل�سجد‬ ‫الأق�صى”‪� .‬أما الطفل �أحمد حماميد (‪ 11‬عاما) من مدينة ام الفحم‬

‫ح�شود �ضخمة �شاركت يف املهرجان‬

‫فقال‪“ :‬لقد �أتيت اليوم �إىل �أ�شرف بقعة على وجه الأر���ض والتي عرج‬ ‫منها النبي حممد �صلى اهلل عليه و�سلم �إىل ال�سماء‪ ،‬ولأنّ الركعة هنا بـ‬ ‫‪ 500‬ركعة”‪ .‬وقال الطفل �أحمد �سعيد ع�سلية (‪� 7‬أع��وام) من ام الفحم‬ ‫“�أنا �أحب امل�سجد الأق�صى و�س�أر�سمه اليوم و�أ�شارك يف املهرجان”‪.‬‬ ‫و�شمل امل�ه��رج��ان ال��ذي ُي�ق��ام �سنو ًيا على فعاليتني هُ �م��ا م�سابقة‬

‫الر�سم لأحباب الأق�صى‪ ،‬و�شارك فيها ع�شرات �آالف الأطفال‪ ،‬وتقوم على‬ ‫تنظيمه “م�ؤ�س�سة عمارة الأق�صى واملقد�سات"‪.‬‬ ‫�أمّا الفعال ّية الثانية فهي املهرجان املركزيّ الذي ا�ستمر نحو �ساعة‬ ‫من الزمان بعد �صالة الظهر‪ ،‬وتنظمه "م�ؤ�س�سة البيارق لإحياء امل�سجد‬ ‫الأق�صى" و"م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث"‪ ،‬وتخ ّل ُله فقرات ف ّن ّية‬

‫�إبداع ّية لأطفال الداخل الفل�سطيني والقد�س‪ ،‬وكلمات خطابية �أخرى‪.‬‬ ‫وقال القيادي يف احلركة الإ�سالمية عبد الكرمي حجاجرة "لقد‬ ‫د�أب��ت احلركة على �أن تربي �أب�ن��اء �شعبنا على حب القد�س والأق�صى‪،‬‬ ‫و�سلكت من �أجل ذلك �سبلاً �ش ّتى من �أهمها ح�صالة طفل الأق�صى التي‬ ‫يتعلم الأطفال من خاللها كيف يقدمون للأق�صى ومنها �إقامة مهرجان‬ ‫خا�ص للر�سم للأطفال لإظهار �إبداعاتهم وقدراتهم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف"من هنا ك��ان��ت ف�ك��رة �إق��ام��ة م�ه��رج��ان �سنوي يف �ساحات‬ ‫الأق�صى يح�ضره الآب��اء والأمهات والكبار وال�صغار لتظ ّل الأم��ة تثبت‬ ‫حبها للأق�صى"‪ ،‬م�ط��ال� ًب��ا ك��اف��ة اجل�م��اه�ير ب ��أن ت���س�ّيشرّ ح���ش��وده��ا �إىل‬ ‫الأق�صى للم�شاركة يف هذا املهرجان ح ًّبا للأق�صى ودع ًما للقد�س‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال مدير م�ؤ�س�سة البيارق وفيق دروي�ش "�إ ّننا منذ �أ�سابيع‬ ‫نقوم بو�ضع اخلطط املنا�سبة لإجناح مهرجان طفل الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن الهدف من ذل��ك رف��د امل�سجد الأق�صى ب�أكرب ع��دد من‬ ‫امل�صلني واملرابطني‪ ،‬وه��و يف احلقيقة يعترب ردًا عمل ًيا على اعتداءات‬ ‫االحتالل املتوا�صلة واقتحامات اجلماعات اليهودية يف الفرتة الأخرية‪.‬‬ ‫وم���ش��روع ��ص�ن��دوق طفل الأق���ص��ى ه��و م���ش��روع ذو �أف��ق م�ستقبلي‬ ‫عظيم ي��راد منه رب��ط اجليل اجلديد مبقد�ساته وج��ذوره الإ�سالمية‬ ‫نربا�سا يف حياته اليوم ّية ليكون‬ ‫لرت�سخ يف وجدانه وليتخذها‬ ‫العريقة ُ‬ ‫ً‬ ‫نعم املنافح عنها‪ .‬وينت�سب �إىل هذا امل�شروع ما يقارب ‪ 20000‬طفل من‬ ‫الداخل الفل�سطيني يدخرون بع�ض م�صروفاتهم اليومية على مدار‬ ‫ال�ع��ام‪ ،‬ويجمعونها يف ح�صاالت ت��وزع لهم م��ن قبل امل�ؤ�س�سة را�صدين‬ ‫هذه الأموال الزكية يف دعم �صمود وثبات الأق�صى املبارك ‪ .‬وهذا العمل‬ ‫العظيم يتوج �سنو ًيا مبهرجان جبار يف �ساحات الأق�صى‪ ،‬ي�شارك فيه‬ ‫املنت�سبون يف هذا امل�شروع وذويهم بجموعهم العظيمة والطاهرة‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫‪11‬‬

‫ا�ستمرار الق�صف على حم�ص‬

‫مجلس األمن يقرر إرسال مراقبني إىل سوريا‬ ‫ويطالبها بسحب قواتها من املدن‬

‫نيويورك ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أ�صدر جمل�س االمن �أم�س ال�سبت قرارا باالجماع‬ ‫ي�أذن فيه بن�شر مراقبني يف �سوريا لال�شراف على وقف‬ ‫اطالق النار‪.‬‬ ‫ووافقت رو�سيا وال�صني على م�شروع القرار بعد‬ ‫حمادثات �صعبة يف جمل�س االمن‪.‬‬ ‫ومبوجب القرار ‪ 2042‬بات ب�إمكان االمم املتحدة‬ ‫خالل االيام القليلة املقبلة ار�سال "فريق طليعي من‬ ‫نحو ‪ 30‬مراقبا ع�سكريا على االك�ثر غري م�سلحني"‬ ‫على ان يتم الحقا ار���س��ال كامل بعثة املراقبني التي‬ ‫ميكن ان ي�صل عدد عنا�صرها اىل ‪ 250‬ح�سب تقديرات‬ ‫االمم املتحدة‪ .‬اال ان ن�شر ه�ؤالء �سيحتاج ال�سابيع عدة‬ ‫وال بد من قرار جديد ملجل�س االمن الر�سالهم‪.‬‬ ���وه��ذا ال��ق��رار ه��و االول ال��ذي ي�صدر ع��ن جمل�س‬ ‫االم��ن ب�ش�أن �سوريا‪ ،‬اذ �سبق ان حالت رو�سيا وال�صني‬ ‫مرتني يف ال�سابق دون �صدور قرار عرب ا�ستخدامهما‬ ‫حق النق�ض‪ .‬اال ان جمل�س االمن �سبق وا�صدر ثالثة‬ ‫"اعالنات رئا�سية" تتعلق بالو�ضع يف �سوريا‪.‬‬ ‫ويطلب قرار جمل�س االمن من ال�سلطات ال�سورية‬ ‫�ضمان ام��ن املراقبني وحرية حتركهم التي يجب ان‬ ‫ت��ك��ون "كاملة م��ن دون عقبات وفورية"‪ ،‬كما ي�شري‬ ‫القرار اىل �ضرورة ان تكون االت�صاالت بني املراقبني‬ ‫�سرية‪.‬‬ ‫وج��اء يف ال��ق��رار اي�ضا ان جمل�س االم��ن يحتفظ‬ ‫لنف�سه بحق "اتخاذ اي اج���راءات يراها منا�سبة" يف‬ ‫حال مل يتم تطبيق هذا القرار‪.‬‬ ‫كما تطالب الدول الـ ‪ 15‬من احلكومة ال�سورية يف‬ ‫هذا القرار االلتزام بوعودها ب�سحب قواتها من املدن‬ ‫طبقا خلطة املوفد اخلا�ص الدويل والعربي اىل �سوريا‬ ‫كويف انان‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى‪ ،‬رحب ع�ضو املكتب التنفيذي يف‬ ‫املجل�س الوطني ال�سوري �سمري ن�شار بار�سال مراقبني‬ ‫اىل �سوريا معتربا ان "هذا االمر من �ش�أنه ان "يخفف‬ ‫من اعمال القتل دون �شك"‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬لكن ماذا ميكن‬ ‫لثالثني مراقبا (فقط) ان يفعلوا يف �سوريا؟"‪.‬‬ ‫ور�أى ن�شار �أن "وقف �إط�ل�اق ال��ن��ار خ��ط��وة �أوىل‬ ‫يتمناها ك��ل م��واط��ن ���س��وري‪ ،‬لكن اال�سا�س ه��و تنفيذ‬ ‫ك��ام��ل ب��ن��ود م���ب���ادرة ك����ويف ان�����ان‪ ،‬م���ن ���س��ح��ب القوات‬ ‫الع�سكرية واطالق �سراح املعتقلني على خلفية احلراك‬ ‫الثوري‪ ،‬اىل ال�سماح بحرية التظاهر"‪ ،‬معتربا ان "ال‬ ‫اطمئنان قبل متكن النا�س من التظاهر من دون ان‬ ‫ي�سقط منهم قتلى"‪.‬‬ ‫وتن�ص خطة امل��وف��د ال���دويل اخل��ا���ص �إىل �سوريا‬

‫تزايدت التظاهرات يف خمتلف املدن ال�سورية بعد وقف �إطالق النار‬

‫ك��ويف ان��ان حل��ل االزم���ة ال�سورية على �سحب الآليات‬ ‫الع�سكرية من ال�شارع على ان يلي ذلك وقف العمال‬ ‫ال��ع��ن��ف م���ن ج��ان��ب ك���ل االط������راف‪ ،‬وال�����س��م��اح بدخول‬ ‫امل�����س��اع��دات االن�����س��ان��ي��ة وو���س��ائ��ل االع��ل�ام اىل �سوريا‪،‬‬ ‫واالفراج عن املعتقلني على خلفية االحداث‪ ،‬وال�سماح‬ ‫بالتظاهر ال�سلمي وبدء حوار حول مرحلة انتقالية‪.‬‬ ‫ق�صف على حم�ص‬ ‫ميدانيا تعر�ضت احياء يف مدينة حم�ص ال�سبت‬ ‫ل�سقوط قذائف م�صدرها القوات النظامية‪ ،‬كما اطلقت‬ ‫قوات االمن النار على متظاهرين يف حلب ما ا�سفر عن‬ ‫�سقوط قتلى‪ ،‬يف اليوم الثالث على وقف اطالق النار‬ ‫الذي �شابته خروقات متفرقة‪.‬‬ ‫و�أدت �أع���م���ال ال��ع��ن��ف �إىل م��ق��ت��ل ع�����ش��رة مدنيني‬ ‫وعن�صرين من ق��وات الأم��ن ال�سورية‪ ،‬ح�سب ما نقل‬

‫إحباط محاولة تهريب أسلحة‬ ‫إيرانية لسوريا‬ ‫برلني ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلنت تقارير �صحفية �صادرة يف �أملانيا �أم�س ال�سبت عن �إحباط‬ ‫حماولة لتهريب �أ�سلحة �إيرانية �إىل �سوريا على منت �سفينة �شحن‬ ‫�أمل��ان��ي��ة ك��ان��ت يف طريقها �إىل ميناء طرطو�س ال�����س��وري يف البحر‬ ‫املتو�سط‪.‬‬ ‫وقال املوقع الإلكرتوين ملجلة دير �شبيغل الأملانية �إنه مت حتميل‬ ‫�سفينة ال�شحن �أتالنتيك كروزر ‪-‬التابعة ل�شركة بوك�شتيغل الأملانية‬ ‫للمالحة‪ -‬قبل �أي��ام يف ميناء جيبوتي ب�أ�سلحة ثقيلة وذخ�يرة من‬ ‫�سفينة �شحن �إيرانية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املوقع �أن ال�سفينة كان تنتظر تفريغ حمولتها يف ميناء‬ ‫طرطو�س ال�سوري اجلمعة‪ ،‬لكن من�شقني داخل اجلهاز احلكومي‬ ‫ال�سوري كانوا وراء الك�شف عن هذه ال�شحنة‪.‬‬ ‫وغ�ي�رت �أت�لان��ت��ي��ك ك����روزر وجهتها ف��ج���أة ب��ع��د ظ��ه��ر اجلمعة‬ ‫لي�صبح ميناء �إ�سكندرونة ال�ترك��ي‪ ،‬لكنها توقفت بعد ذل��ك على‬ ‫م�سافة ‪ 80‬كلم جنوب غرب طرطو�س‪ ،‬وظلت ت�سري يف هذه املنطقة‬ ‫�ساعات يف م�سارات دائرية‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال تور�سنت لودكه من �شركة بالك �شارترينغ امل�س�ؤولة‬ ‫عن عمليات ال�شحن على منت ال�سفينة‪�" :‬أوقفنا ال�سفينة بعد ورود‬ ‫�إ�شارات �إىل وجود حمولة �أ�سلحة"‪ .‬لكنه �أو�ضح �أن ال�سفينة م�ؤجرة‬ ‫ل�شركة وايت ويل �شيبينغ الأوكرانية‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف ل��ودك��ه‪" :‬ما كنا لن�سمح بتحميل �أ�سلحة على منت‬ ‫ال�سفينة" م���ؤك��دا �أن ال�شركة الأوك��ران��ي��ة قالت �إن وثائق ال�شحن‬ ‫تفيد ب���أن حمولة ال�سفينة عبارة عن "م�ضخات و�أ�شياء من هذا‬ ‫القبيل"‪.‬‬

‫قائد املراقبني الدوليني بسوريا روبرت مود‬ ‫�أو�سلو ‪ -‬وكاالت‬ ‫كلف الأمني العام للأمم املتحدة بان كي مون �ضابطا نرويجيا‬ ‫برتبة عميد برت�ؤ�س بعثة دولية ملراقبة االلتزام بوقف �إطالق النار‬ ‫بني اجلي�ش النظامي واجلي�ش احلر يف �سوريا‪ ،‬ي�أتي ذلك يف �سياق‬ ‫تطبيق خطة م��ن �ست نقاط �أع��ده��ا املبعوث الأمم���ي العربي �إىل‬ ‫دم�شق كويف �أنان حلل الأزمة القائمة يف �سوريا بعد عام من الثورة‬ ‫على نظام الرئي�س ب�شار الأ�سد‪.‬‬ ‫وي��ع��ت�بر م����ود ع�����س��ك��ري حم��ت�رف م���ول���ود يف ب���ل���دة كراغريو‬ ‫الرنويجية ع��ام ‪ ،1958‬التحق مبدر�سة لل�ضباط املتطوعني عام‬ ‫‪ ،1979‬ثم �أحلقها بدرا�سة العلوم الع�سكرية يف الأكادميية وكلية‬ ‫الأرك��ان الرنويجيتني‪ .‬ح�صل بني عامي ‪ 1993‬و‪ 1994‬على ت�أهيل‬ ‫ع�سكري يف الكلية البحرية الأمريكية‪ ،‬ويف كلية ال��دف��اع التابعة‬ ‫حللف الناتو عام ‪.2001‬‬ ‫بعد تخرجه يف ال�سلك الع�سكري ترقى حتى و�صل �إىل رتبة‬ ‫قائد فرقة‪ ،‬وعني الحقا رئي�سا لأركان اجلي�ش الرنويجي‪ .‬ويف عام‬ ‫ع�ّي� مراقبا عاما للجي�ش الرنويجي بعد �أن �أطيح ب�سلفه‬ ‫‪ 2005‬نّ‬ ‫الر�س �سوفلربغ على خلفية ف�ضيحة مالية‪.‬‬ ‫خدم مود مرتني يف الوحدة الع�سكرية التابعة حللف الناتو يف‬ ‫كو�سوفو ‪ ،‬وكان قائد القوة الرنويجية فيها بني عامي‪ 1999‬و‪.2000‬‬ ‫ويف عام ‪ 2009‬التحق بلجنة مراقبة الهدنة وهي الوحدة الدولية‬ ‫املكلفة مبراقبة التزام اتفاقات الهدنة املوقعة عام ‪ 1949‬بني �إ�سرائيل‬ ‫ٍّ‬ ‫وكل من م�صر والأردن و�سوريا ولبنان‪ ،‬وظل حتى عام ‪ 2011‬قائدا‬ ‫لهذه الوحدة التي يقع مقرها الرئي�س يف القد�س ولديها مكاتب يف‬ ‫كل من م�صر و�سوريا‪.‬‬ ‫ت��وىل يف �آب من�صب امل��دي��ر واملفت�ش ال��ع��ام لهيئة املتقاعدين‬ ‫الع�سكريني‪ ،‬وظل يف هذا املن�صب حتى تعيينه مطلع ني�سان اجلاري‬ ‫رئي�سا لبعثة املراقبة الدولية يف �سوريا‪ ،‬و�ست�ضم هذه الوحدة عند‬ ‫اكتمال عددها نحو ‪ 250‬مراقبا غري م�سلحني‪.‬‬

‫املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫وقتل اربعة متظاهرين بر�صا�ص االمن يف مدينة‬ ‫حلب (�شمال) اثناء ت�شييعهم قتيال �سقط بر�صا�ص‬ ‫االمن يف تظاهرات اجلمعة‪.‬‬ ‫وكان املتحدث با�سم احتاد تن�سيقيات حلب حممد‬ ‫احللبي افاد بان قوات االمن "اطلقت الر�صا�ص الكثيف‬ ‫لتفريق متظاهرين يف حي االذاعة كانوا ي�شيعون احد‬ ‫املتظاهرين ال��ذي��ن �سقطوا ام�س بر�صا�ص االمن"‪،‬‬ ‫م�شريا اىل "كر وفر بني قوات االمن واملتظاهرين"‪.‬‬ ‫وق����ال احل��ل��ب��ي ان "قوات االم����ن داه��م��ت منازل‬ ‫يف حيي االذاع���ة و�سيف ال��دول��ة املتجاورين بحثا عن‬ ‫اجلرحى"‪.‬‬ ‫م���ن ج��ه��ة اخ�����رى‪ ،‬ن��ق��ل ال��ت��ل��ف��زي��ون ال�����س��وري ان‬ ‫"جمموعات ارهابية م�سلحة يف حلب تنت�شر يف جبل‬ ‫االذاعة وتطلق النار ع�شوائيا"‪.‬‬

‫و�أ����ض���اف ال��ت��ل��ف��زي��ون ن��ق�لا ع��ن م��را���س��ل��ه يف حلب‬ ‫"املجموعات االرهابية امل�سلحة والدول التي تدعمها‬ ‫تعمل على �إحباط خطة �أنان حلل الأزمة يف �سوريا"‪.‬‬ ‫ويف حم�ص‪� ،‬أف���اد نا�شطون ب�سقوط ق��ذائ��ف على‬ ‫�أح��ي��اء حم�ص ال��ق��دمي��ة‪ ،‬م��ا �أ���س��ف��ر ع��ن مقتل ثالثة‬ ‫مدنيني بح�سب املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫وت�سيطر القوات ال�سورية النظامية منذ دخولها‬ ‫حي بابا عمرو مطلع اذار على معظم مناطق مدينة‬ ‫حم�ص‪ ،‬فيما ال تزال معظم الأحياء القدمية يف املدينة‬ ‫خ��ارج��ة ع��ن �سيطرة ال��ن��ظ��ام‪ ،‬وين�شط فيها العنا�صر‬ ‫املن�شقون‪.‬‬ ‫ويف ري���ف دم�����ش��ق‪ ،‬ق��ت��ل م��واط��ن و�أ���ص��ي��ب �آخ���رون‬ ‫بجراح �إثر �إط�لاق القوات النظامية النار على �سيارة‬ ‫ك��ان على متنها مطلوبون لالمن ال�سوري يف مدينة‬ ‫ال�ضمري‪ ،‬بح�سب املر�صد ال��ذي �أ�شار �إىل تنفيذ قوات‬

‫االمن حملة مداهمات واعتقاالت يف املدينة‪.‬‬ ‫وتتعر�ض مدينة ال�ضمري لهذه احلملة االمنية‬ ‫"ملعاقبتها على احت�ضانها ع��ددا كبريا من عنا�صر‬ ‫اجلي�ش احلر املن�ضوين يف جمموعات منظمة نفذت يف‬ ‫االيام ال�سابقة (قبل وقف اطالق النار) عمليات نوعية‬ ‫على القوات النظامية"‪ ،‬بح�سب ع�ضو الهيئة العامة‬ ‫للثورة ال�سورية يف ريف دم�شق احمد اخلطيب‪.‬‬ ‫ويف درعا قتل اثنان من عنا�صر االمن اثر ا�ستهداف‬ ‫�سيارتهما على طريق بني قرية غ�صم وال�سهوة‪ ،‬بح�سب‬ ‫املر�صد‪.‬‬ ‫ويف بلدة ناحتة‪ ،‬خرجت تظاهرة حا�شدة رفعت فيها‬ ‫الفتات "نحن ل�سنا حقل جتارب نحن �شعب يذبح"‪.‬‬ ‫ويف انخل ردد املتظاهرون "ال تراجع ال ا�ست�سالم‬ ‫حتى ي�سقط النظام"‪.‬‬ ‫ويف ريف حماة "طوقت قوات االمن بلدة خطاب‪،‬‬ ‫وتنفذ فيها حملة اعتقاالت يف ظل منع اي �شخ�ص من‬ ‫دخ��ول البلدة او اخل��روج منها" بح�سب ما اف��اد ع�ضو‬ ‫املكتب االعالمي يف جمل�س الثورة يف حماة ابو غازي‬ ‫احلموي‪ .‬وقال احلموي ان "قوات االمن اطلقت النار‬ ‫على ال�ساحة العامة يف بلدة قلعة امل�ضيق منعا خلروج‬ ‫تظاهرة كانت مقررة �سلفا"‪ ،‬ما ا�سفر عن مقتل �شخ�ص‬ ‫واحد وفقا للمر�صد‪.‬‬ ‫وق��ت��ل ���ش��رط��ي من�شق يف ج��ب��ل ال���زاوي���ة يف ادلب‬ ‫بح�سب املر�صد‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو املكتب االعالمي يف جمل�س الثورة يف‬ ‫ادلب نور الدين العبدو ان "ال�شرطي املن�شق قتل اثناء‬ ‫مداهمة قوات االمن ملنزله"‪.‬‬ ‫ودخ��ل وق��ف اط�لاق النار يف �سوريا حيز التنفيذ‬ ‫�صباح اخلمي�س‪ ،‬وتبعه ذلك انح�سار يف اعمال العنف‬ ‫رغم ت�سجيل خروقات عدة له ا�سفرت عن �سقوط عدد‬ ‫من القتلى‪.‬‬ ‫و�شهدت �سوريا اجلمعة تظاهرات معار�ضة حا�شدة‬ ‫���ش��ارك فيها ع�����ش��رات االالف م��ن اال���ش��خ��ا���ص واجهت‬ ‫قوات االمن عددا منها باطالق الر�صا�ص ما ا�سفر عن‬ ‫قتلى وجرحى‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك غداة تظاهرات حا�شدة �شهدتها مناطق‬ ‫�سوريا هي االكرب يف اال�سابيع املا�ضية بح�سب نا�شطني‬ ‫ومراقبني‪ ،‬يف اول جمعة بعد دخول وقف اطالق النار‬ ‫حيز التنفيذ‪.‬‬ ‫ودع��ت �صفحة ال��ث��ورة ال�سورية �صد ب�شار اال�سد‬ ‫‪ 2011‬اىل ت��ظ��اه��رات يومية بعد دخ���ول وق��ف اطالق‬ ‫النار حيز التنفيذ‪ .‬وكتبت ال�صفحة "ا�سبوع ثورة لكل‬ ‫ال�سوريني‪..‬ا�سبوع فيه ل��ن ن��ه��د�أ‪ ..‬لنجعل ك��ل االيام‬ ‫جمعة"‬

‫مقاتلو اجلي�ش احلر‪ :‬الثورة مل تنته‬

‫املعارضة السورية‪ :‬ال اطمئنان حتى يتمكن الناس‬ ‫من التظاهر من دون أن يقتلوا‬

‫ا�سطنبول ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دعا املجل�س الوطني ال�سوري �أم�س ال�سبت‬ ‫اىل تنفيذ باقي بنود مبادرة كويف انان‪ ،‬ال �سيما‬ ‫ال�سماح بحرية التظاهر ال�سلمي‪ ،‬معتربا ان‬ ‫"ال اطمئنان قبل متكن النا�س من التظاهر‬ ‫من دون ان ي�سقط منهم قتلى"‪ ،‬يف حني �أكد‬ ‫مقاتلو اجلي�ش احل��ر �أن ثورتهم مل تنته بعد‬ ‫مرجحني العودة يف �أي وقت للقتال‪.‬‬ ‫وق���ال ع�ضو املكتب التنفيذي يف املجل�س‬ ‫الوطني ال�����س��وري �سمري ن�شار‪":‬وقف اطالق‬ ‫النار خطوة اوىل يتمناها كل مواطن �سوري‪،‬‬ ‫لكن اال�سا�س هو تنفيذ كامل بنود مبادرة كويف‬ ‫ان����ان‪ ،‬م��ن �سحب ال��ق��وات الع�سكرية واطالق‬

‫���س��راح املعتقلني على خلفية احل���راك الثوري‪،‬‬ ‫اىل ال�سماح بحرية التظاهر"‪.‬‬ ‫وا���ض��اف ردا على ���س���ؤال "ل�سنا مطمئنني‬ ‫ب���ع���د‪ ،‬ن���ح���ن ن��ط��م��ئ��ن ح��ي�ن ي���ق���در ال���ن���ا����س ان‬ ‫يخرجوا يف تظاهرات ويعربوا عن ر�أيهم دون‬ ‫ان ي�سقط منهم قتلى بر�صا�ص االمن‪...‬حينها‬ ‫نطمئن"‪.‬‬ ‫وتن�ص خطة امل��وف��د ال���دويل اخل��ا���ص اىل‬ ‫�سوريا كويف انان حلل االزمة ال�سورية على �سحب‬ ‫الآليات الع�سكرية من ال�شارع على ان يلي ذلك‬ ‫وق��ف العمال العنف من جانب كل االطراف‪،‬‬ ‫وال�سماح بدخول امل�ساعدات االن�سانية وو�سائل‬ ‫االعالم اىل �سوريا‪ ،‬واالفراج عن املعتقلني على‬ ‫خلفية االح���داث‪ ،‬وال�سماح بالتظاهر ال�سلمي‬

‫وبدء حوار حول مرحلة انتقالية‪.‬‬ ‫وق��ال ن�شار ردا على ���س���ؤال ح��ول املواقبني‬ ‫الدوليني الذين يفرت�ض ان يتوجهوا اىل �سوريا‬ ‫ملراقبة وق��ف اط�لاق النار "هذا االم��ر يخفف‬ ‫من اعمال القتل ب��دون �شك‪ ،‬لكن م��اذا ميكن‬ ‫لثالثني مراقبا ان يفعلوا يف كل �سوريا؟"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب��ه��م‪� ،‬أك����د م��ق��ات��ل��ون م��ن اجلي�ش‬ ‫ال�سوري احلر يف مع�سكر لالجئني على احلدود‬ ‫الرتكية ال�سورية بدوافع النظام احلاكم وراء‬ ‫امل��واف��ق��ة على خطة امل��ب��ع��وث ال���دويل وجامعة‬ ‫الدول العربية كويف �أنان‪ ،‬و�أكدوا �أن ثورتهم مل‬ ‫تنته بعد مرجحني العودة يف �أي وقت للقتال‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة ذي غ��اردي��ان‪ ،‬التي التقت‬ ‫بع�ضا م��ن��ه��م‪� ،‬إن امل��ق��ات��ل�ين ي�����س��ت��ع��دون للقيام‬

‫مبهمة ليلية تق�ضي ب�إر�سال �إمدادات طبية عرب‬ ‫احلدود �إىل جنوب �سوريا‪ ،‬م�شرية �إىل �أنهم على‬ ‫قناعة تامة ب�أن الهدنة ال تعني توقف كل �شيء‪،‬‬ ‫و�أنهم �سيخو�ضون القتال جمددا‪.‬‬ ‫فقد قال �أحدهم من الالذقية قدم نف�سه‬ ‫با�سم �أح��م��د "لقد طبقنا وق��ف �إط�ل�اق النار‬ ‫ملدة ‪� 48‬ساعة حتى الآن‪ ،‬ولكن الثورة مل تنته‬ ‫بعد" وي�ضيف "نحن ل�سنا الج��ئ�ين‪ ،‬ب��ل �إننا‬ ‫مقاتلون"‪.‬‬ ‫وي�ؤكد �أحمد �أن ثمة ما يكفي من الرجال‬ ‫واملقاتلني‪ ،‬ولكنهم يفتقرون �إىل ال�سالح‪ ،‬معربا‬ ‫ع��ن اح�ترام��ه خلطة �أن���ان التي تق�ضي بوقف‬ ‫�إطالق النار‪ ،‬ولكنه يعتقد �أن ذلك لن يغري من‬ ‫الواقع �شيئا‪.‬‬

‫توثيق مقتل وفقدان الع�شرات‬

‫الكشف عن مجزرة يف حي دير بعلبة يف حمص‬ ‫لندن ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شفت ال�شبكة ال�����س��وري��ة حل��ق��وق الإن�سان‬ ‫عن ما قالت �إنها جم��زرة ارتكبتها ق��وات اجلي�ش‬ ‫والأمن ال�سوري بحي دير بعلبة يف حم�ص‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�شبكة ال�����س��وري��ة حل��ق��وق الإن�سان‬ ‫ومقرها لندن‪� -‬إن عدد �ضحايا هذه "املذبحة"‬‫بلغ ‪� 172‬شخ�صا‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل قرابة ‪� 90‬شخ�صا‬ ‫�آخرين بينهم �أطفال ون�ساء يف ع��داد املفقودين‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت ال�شبكة �أن �أه����ايل ال�ضحايا م��ا زالوا‬ ‫يعرثون على بع�ض اجلثث يف طرقات احلي‪.‬‬ ‫وقالت ال�شبكة �إنها متكنت عرب رواية الفارين‬ ‫م��ن احل���ي م��ن ت��وث��ي��ق الأ���س��م��اء ال��ث�لاث��ي��ة لـ‪128‬‬ ‫�شخ�صا من بني ال�ضحايا‪.‬‬ ‫ويف تقرير ال�شبكة ال�سورية حلقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫ق��ال��ت �إن ق���وات اجلي�ش والأم���ن ال�����س��وري برفقة‬ ‫عنا�صر م��ن ال�شبيحة اج��ت��اح��ت ح��ي دي���ر بعلبة‬ ‫امل���ك���ون م���ن ث�ل�اث م��ن��اط��ق ه���ي ال��ك�����س��ارة واحلي‬ ‫اجلنوبي واحلي ال�شمايل‪ ،‬وا�ستباحت دماء احلي‬ ‫و�أعرا�ض �أهله يف الفرتة بني ال�سابع والتا�سع من‬ ‫ني�سان احلايل‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت ال�شبكة �أن ه��ذه ال��ق��وات "مار�ست‬ ‫فظائع تعترب عدوانا على الذات الب�شرية ويندى‬ ‫لها جبني الإن�سانية حيث جت��اوز الإج���رام حدود‬ ‫املمكن وامل��ع��ق��ول‪ ،‬فمن عمليات ذب��ح بال�سكاكني‬ ‫�إىل عمليات �سحل لل�شباب بالدبابات �إىل عمليات‬

‫اغت�صاب للن�ساء ومن ثم قتلهم"‪.‬‬ ‫ول��ل��ت���أك��ي��د ع��ل��ى م�����ص��داق��ي��ة ت��ق��ري��ره��ا‪ ،‬قالت‬ ‫ال�شبكة �إن �أ���ص��ح��اب ه���ذه ال�����ش��ه��ادات م�ستعدون‬ ‫للإدالء ب�شهاداتهم �أمام املحاكم الدولية‪.‬‬ ‫كما �أك���دت ال�شبكة ا���س��ت��ع��داده��ا للتعاون مع‬ ‫اجلهات الدولية يف �سبيل فتح حتقيق للك�شف عن‬ ‫مالب�سات ه��ذه املذبحة‪ ،‬وعر�ضت ت�أمني زيارات‬ ‫ميدانية للفرق ال��دول��ي��ة ال��ت��ي ت��رغ��ب يف الت�أكد‬ ‫من وقوع املذبحة وزيارة املقابر للت�أكد من هوية‬ ‫�أ�صحابها‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها و ّثقت بع�ض اجلرائم‬ ‫بال�صور ولقطات الفيديو‪.‬‬ ‫وقالت ال�شبكة ال�سورية حلقوق الإن�سان �إن‬ ‫من بني �ضحايا "املذبحة" ‪� 11‬شخ�صا من عائلتي‬ ‫ال��ع��ل��ي وال��ه��ي��ج��ان‪ ،‬وت�����س��ع ج��ث��ث حم��روق��ة ب�شكل‬ ‫كامل‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�شبكة �إن��ه ُع�ثر ب��داخ��ل �أح��د منازل‬ ‫احل���ي ع��ل��ى ‪ 19‬ج��ث��ة مت �إع�����دام �أ���ص��ح��اب��ه��ا �شنقا‪،‬‬ ‫ووج���دت بع�ض اجل��ث��ث م�شوهة والبع�ض الآخر‬ ‫حم��روق��ة‪ .‬كما ُع�ثر يف م��ن��زل �آخ���ر ب��احل��ي نف�سه‬ ‫على خم�س جثث مقطوعة ال��ر�أ���س دون التعرف‬ ‫على �أ�صحابها‪.‬‬ ‫ويف ختام تقريرها‪ ،‬ح ّملت ال�شبكة ال�سورية‬ ‫حل��ق��وق الإن�����س��ان الرئي�س ال�����س��وري ب�شار الأ�سد �أن ك��اف��ة �أرك����ان ال��ن��ظ��ام ال�����س��وري ال��ذي��ن يقودون‬ ‫"م�س�ؤولية كل �أفعال القتل والتعذيب واملجازر الأج��ه��زة الأمنية والع�سكرية �شركاء مبا�شرة يف‬ ‫ال��ت��ي ح��دث��ت يف ���س��وري��ا ب��اع��ت��ب��اره امل�����س���ؤول الأول تلك الأفعال‪.‬‬ ‫عن �إ�صدار الأوام��ر بتلك الأفعال"‪ ،‬كما اعتربت‬ ‫وط���ال���ب���ت جم��ل�����س الأم������ن ال������دويل بتحمل‬

‫عدد ال�ضحايا ‪� 172‬شخ�صا و‪ 90‬مفقودا‬

‫"م�س�ؤولياته ب�شكل �صادق وعدم العمل مبعايري‬ ‫م��زدوج��ة والقيام ب�إحالة امل�س�ؤولني ع��ن ارتكاب‬ ‫ج��رائ��م ���ض��د الإن�����س��ان��ي��ة يف ���س��وري��ا �إىل املحكمة‬ ‫اجلنائية الدولية دون �أي ت�أخري �أو مماطلة"‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫مطالب دولية جلوبا ب�سحب قواتها‬

‫الخرطوم تتوعد بتحرير هجليج وجوبا تتهيأ لصد أي هجوم‬

‫غسيل‬ ‫عمر سليمان‬

‫اخلرطوم ‪ -‬وكاالت‬

‫كم واحد قتلوا يف �سجن املخابرات العامة �أثناء رئا�سة اللواء‬ ‫عمر �سليمان لها؟ ـ ال �أح��د ميلك الإج��اب��ة على ال�س�ؤال ـ وبو�سع‬ ‫الرجل �أن يحلف بالثالثة على �أن �أحدا مل يقتل‪ ،‬ورمبا قال �أي�ضا‬ ‫�إن��ه ال يوجد �سجن يف مقر املخابرات العامة‪ ،‬لكن امللف �إذا فتح‬ ‫وج���رى التحقيق يف امل��و���ض��وع م��ن خ�لال جلنة حم��اي��دة لتق�صي‬ ‫احلقائق‪ ،‬ف�إن هناك ع�شرات بل مئات ال�شهود الذين بو�سعهم �أن‬ ‫ي���ؤك��دوا وج��ود ال�سجن ويتحدثون عن التعذيب اجلهنمي الذي‬ ‫تعر�ضوا له يف زنازينه املبنية حتت الأر���ض‪ ،‬ومنهم من ي�ستطيع‬ ‫�أن يحدد �أ�سماء بع�ض �إخ��وان��ه��م ال��ذي��ن قتلوا �إم��ا ب�سبب �إطالق‬ ‫الر�صا�ص عليهم �أو ب�سبب التعذيب‪ ،‬وه���ؤالء م�ستعدون لل�شهادة‬ ‫ومواجهة الرجل بحقائق جتربتهم يف �سجن املخابرات‪� ،‬إذا �أعطوا‬ ‫الأمان بطبيعة احلال‪.‬‬ ‫لقد حت��دث��ت �إيل بع�ض م��ن �أط��ل��ق �سراحهم منهم‪ ،‬فقالوا‬ ‫�إنهم اقتيدوا من اخل��ارج على ط��ائ��رات خا�صة‪ ،‬بع�ضها ع�سكرية‬ ‫�أمريكية يف الن�صف الثاين من الت�سعينيات‪ .‬ج��اءوا من باك�ستان‬ ‫و�أذربيجان ومن كرواتيا والبو�سنة ومن بع�ض دول اخلليج‪ .‬وبعد‬ ‫و�صولهم �أدخلوا من مطار القاهرة دون �أن تختم جوازات �سفرهم‪،‬‬ ‫ومت �إيداعهم بدون �أي ت�سجيل يف �سجن املخابرات العامة‪ ،‬الذي‬ ‫ال يعرف م��دى قانونية وج���وده‪ ،‬ويف داخ��ل ال�سجن تعر�ضوا لكل‬ ‫ما يخطر على البال من �أدوات التعذيب والرتويع واال�ستنطاق‪،‬‬ ‫قبل �أن يقرر م�صريهم ويحالوا �إىل جهات �أخرى ـ �أمن الدولة يف‬ ‫الأغلب ـ يف �ضوء املعلومات التي مت حت�صيلها منهم‪ .‬وه�ؤالء غري‬ ‫امل�صريني الذين �أت��ت بهم املخابرات املركزية الأمريكية‪ ،‬ثم بعد‬ ‫التحقيق حولوا �إىل جوانتانامو �أو �إىل �أية �سجون �أخرى‪.‬‬ ‫حتدثت �إىل واح��د ق�ضى �أرب��ع �سنوات من التعذيب يف �سجن‬ ‫املخابرات‪ ،‬مل ير خاللها �ضوء ال�شم�س ثم �أودع يف �سجن العقرب‬ ‫الذي ق�ضى فيه ع�شر �سنوات‪ ،‬وبر�أته املحكمة الع�سكرية بعد ذلك!‬ ‫و�سمعت ق�صة ال�شاب طلعت ف���ؤاد قا�سم ال��ذي مت اختطافه‬ ‫من كرواتيا‪ ،‬حيث كان يف طريقه �إىل البو�سنة‪ ،‬وبعد و�صوله مت‬ ‫قتله يف مقر املخابرات العامة‪ ،‬ولي�س هناك ما يثبت �أنه دخل م�صر‬ ‫�أ�صال‪.‬‬ ‫�إن ال�سيد عمر �سليمان ال��ذي عر�ض قطع ي��د �شقيق �أمين‬ ‫الظواهري و�إر�سالها �إىل وا�شنطن للت�أكد من حم�ضه النووي‪،‬‬ ‫يعترب التيارات الإ�سالمية جميعها خ�صما له‪ .‬وهي ذات املعركة‬ ‫التي خا�ضها ح�سني مبارك طيلة �سنوات حكمه م�ستخدما يف ذلك‬ ‫«�سوطه» الذي �أ�شار �إليه التقرير الأمريكي فيما ن�شرته �أم�س يف‬ ‫هذا املكان‪.‬‬ ‫ان��ط�لاق��ا م��ن ر�ؤي��ت��ه ت��ل��ك‪ ،‬ف���إن��ه اع��ت�بر امل��ق��اوم��ة الإ�سالمية‬ ‫الفل�سطينية عمال �إرهابيا‪ ،‬وعنا�صرها �إرهابية ـ قال يل �شاهد عيان‬ ‫ح�ضر اجتماعا يف مدينة «���س��رت» بني العقيد ال��ق��ذايف والرئي�س‬ ‫ال�سابق‪ ،‬اق�ترح فيه الرئي�س الليبي على م��ب��ارك �أن ينف�ض يده‬ ‫من الق�ضية الفل�سطينية لكي ير ّكز ـ معه ـ يف الق�ضايا الأفريقية‪.‬‬ ‫(�شتم الفل�سطينيني وقال �إنهم �ألعن من الإ�سرائيليني) ـ حينذاك‬ ‫رد اللواء �سليمان الذي كان حا�ضرا قائال �إن ال�ش�أن الفل�سطيني‬ ‫�صار ج��زءا من الأم��ن القومي امل�صري‪ ،‬لأن يف غزة ن�صف مليون‬ ‫�إره��اب��ي ي��ه��ددون��ه��ا‪ ،‬ق��ا���ص��دا ب��ذل��ك ح��رك��ة حما�س ال��ت��ي اع��ت�بر �أن‬ ‫�إ�سقاط حكومتها يف غزة هدفا ا�سرتاتيجيا‪.‬‬ ‫هذه الق�صة تك�شف عن موقف الرجل احلقيقي من املقاومة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وكيف �أن��ه ظل متبنيا ط��ول الوقت لوجهة النظر‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬التي مل ت�صف املقاومني �إال ب�أنهم �إرهابيون‪.‬‬ ‫�إ���ض��اف��ة �إىل �أن��ه��ا تلقي ظ�لاال م��ن ال�شك ح��ول موقفه من‬ ‫امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬خ�صو�صا ب�ين فتح وح��م��ا���س‪ ،‬كما تثري‬ ‫�شكوكا �أخرى حول موقفه من ح�صار القطاع ودوره �أثناء االجتياح‬ ‫الإ�سرائيلي لغزة‪.‬‬ ‫�إن ال�سيد عمر �سليمان يهدد اجلميع مبا لديه من �أ�سرار‪،‬‬ ‫ملوحا بحكاية ال�صناديق ال�سوداء التي يقول �إن��ه يحوزها بحكم‬ ‫وظيفته‪ .‬وهو ما نرجوه �أن يفعله �شريطة �أن يبد�أ بنف�سه وبدوره‬ ‫يف ف�ضائح وك��وارث ع�صر مبارك‪ .‬وم��ن الوا�ضح �أن بع�ض رجاله‬ ‫يحاولون الآن �إطالق بالونات االختبار و�سحابات الدخان ل�صرف‬ ‫االنتباه عن ملفه‪ .‬ويف الوقت نف�سه ف�إنهم ي�سعون جاهدين �إىل‬ ‫«غ�سيل» الرجل لي�صبح �أكرث بيا�ضا حت�سبا الحتماالت امل�ستقبل‪.‬‬ ‫وهو ما الحظناه يف بع�ض احل��وارات ال�صحفية التي �أجريت معه‬ ‫ويف التقارير التليفزيونية التي حتدثت عنه‪ .‬وال تن�س �أن رجال‬ ‫النظام ال�سابق ال يزال لهم ح�ضورهم يف الإعالم امل�صري‪.‬‬ ‫�إن الذين ي�س ِّوقونه ما برحوا يقولون �إنه رجل �شديد الذكاء‬ ‫وبعيد النظر‪ ،‬لكني �صرت �أ�شك يف �صحة ذلك التقييم بعدما تقدم‬ ‫بنف�سه للرت�شيح‪ ،‬لأنه لو كان كما يقولون لآثر �أن يبقى يف الظل‬ ‫�شاكرا هلل ولأه��ل القرار �أنهم مل ي�ضموه �إىل جماعته يف مزرعة‬ ‫طرة‪ ،‬وقد ف�ضحته ت�صريحات �أ�صدقائه الإ�سرائيليني الذين مل‬ ‫يكتموا �شعورهم و�أعلنوا عن ابتهاجهم برت�شحه‪ .‬ولمِ َ ال والرجل‬ ‫مدرج عندهم �ضمن «كنز �إ�سرائيل اال�سرتاتيجي»!‬

‫ت��وع��دت اخل��رط��وم بتحرير منطقة هجليج‬ ‫النفطية من قوات جي�ش جنوب ال�سودان يوم �أم�س‬ ‫ال�سبت بعد �أن ا�ستوىل عليها يوم الثالثاء املا�ضي‪،‬‬ ‫يف وقت �أكدت جوبا ا�ستعدادها ل�صد �أي هجوم على‬ ‫هجليج و�سط مطالب �أفريقية و�أممية بالتهدئة‬ ‫ودعوات جلوبا �إىل �سحب قواتها من هجليج‪.‬‬ ‫وق�����ال وزي�����ر الإع���ل���ام ال�������س���وداين ع��ب��د اهلل‬ ‫م�سار �إن ق��وات ب�لاده على م�شارف هجليج‪ ،‬و�إنها‬ ‫�ستدخلها من مداخل عدة‪ ،‬راف�ضا العر�ض الذي‬ ‫تقدمت به جوبا لالن�سحاب من املنطقة بعد ن�شر‬ ‫قوات �أممية‪.‬‬ ‫وقال م�سار �إن هجليج منطقة �سودانية ‪%100‬‬ ‫و�إن��ه ال ميكن امل�ساومة ب�ش�أنها‪� ،‬إذ �إنها لي�ست من‬ ‫املناطق الأربع املتنازع عليها‪ ،‬و�أكد عزم بالده على‬ ‫ا�ستعادتها خالل ال�ساعات القادمة‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح ال���وزي���ر �أن ج��ي�����ش ج��ن��وب ال�سودان‬ ‫ي���درك ق���وة اجل��ي�����ش ال�����س��وداين و�إن����ه اخ��ت�بر ذلك‬ ‫يف مناطق ال��ن��زاع ق��رب ك��ردف��ان‪ ،‬حيث ال�سيطرة‬ ‫التامة للجي�ش ال�سوداين‪ ،‬و�أ�ضاف �أن جي�ش بالده‬ ‫وج��ه �ضربات‬ ‫وهو يزحف باجتاه هجليج اجلمعة ّ‬ ‫موجعة لقوات جنوب ال�سودان‪ ،‬و�أحلق بها خ�سائر‬ ‫ب�����ش��ري��ة وم��ال��ي��ة‪ ،‬مم���ا ا���ض��ط��ره��ا ل��ل��ه��روب تاركة‬ ‫العديد من عتادها‪.‬‬ ‫وا�ستبعد م�سار �أن يلج�أ جي�ش جنوب ال�سودان‬ ‫لإحلاق �أي �أ�ضرار ب�آبار النفط ال�سودانية باملنطقة‬ ‫"لأن جوبا تعرف �أنه ب�إمكاننا الرد بقوة على مثل‬ ‫هذه الأفعال"‪ ،‬و�أ�ضاف �أن اخلرطوم لن ت�سمح لأي‬ ‫كان باالعتداء على �شرب من الأرا�ضي ال�سودانية‪،‬‬ ‫كما �أنها لن تقوم باالعتداء على �شرب من �أرا�ضي‬ ‫الآخرين‪.‬‬ ‫ب��امل��ق��اب��ل �أع���ل���ن���ت ح��ك��وم��ة ج���ن���وب ال�سودان‬ ‫ا�ستعدادها للرد على �أي هجوم ع�سكري من قبل‬

‫وزير الإعالم‪ :‬اجلي�ش ال�سوداين على م�شارف هجليج‬

‫اخل���رط���وم ع��ل��ى ه��ج��ل��ي��ج‪ ،‬و�أن���ه���ا ت��ر���ص��د حتركات‬ ‫اجلي�ش ال�سوداين‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ج��وب��ا ق��د �أع��ل��ن��ت اجلمعة على ل�سان‬ ‫رئي�س فريقها للمحادثات ‪-‬ال��ت��ي ت�ستهدف حل‬ ‫ال��ن��زاع م��ع ال�����س��ودان‪ -‬ب��اق��ان �أم���وم �أن��ه��ا م�ستعدة‬ ‫لالن�سحاب من هجليج مبوجب خطة يتم التو�صل‬ ‫�إليها بو�ساطة الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أم��وم لل�صحفيني بالعا�صمة الكينية‬ ‫ن�يروب��ي "بالأ�سا�س نحن م�ستعدون لالن�سحاب‬ ‫من هجليج كمنطقة متنازع عليها ب�شرط �أن تقوم‬

‫الأمم املتحدة بن�شر قوة تابعة لها يف هذه املناطق‬ ‫املتنازع عليها و�أن تن�شئ الأمم املتحدة �أي�ضا �آلية‬ ‫ملراقبة تنفيذ اتفاق وقف العمليات الع�سكرية"‪.‬‬ ‫وقال �إن هناك �سبع مناطق حمل ن��زاع‪ ،‬داعيا �إىل‬ ‫حت��ك��ي��م دويل‪ ،‬يف ح�ين ت��ق��ول اخل���رط���وم �إن هذه‬ ‫املناطق �أربع فقط‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س ال�سوداين عمر الب�شري قد قال‬ ‫يف وقت �سابق �إن بالده قادرة على ح�سم �أي اعتداء‬ ‫عليها‪ ،‬واتهم دولة جنوب ال�سودان بتنفيذ خمطط‬ ‫خارجي ل�صالح جهات كانت تدعمها �أثناء احلرب‬

‫‪ 222‬قتيال يف غ�ضون خم�سة �أيام جنوب اليمن‬

‫مقتل ‪ 13‬شخص ًا بينهم خمسة شرطيني يف هجوم‬ ‫للقاعدة شمال عدن‬ ‫عدن ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫قتل خم�سة رجال امن يف هجوم �شنه عنا�صر‬ ‫القاعدة ام�س ال�سبت على نقطة امنية يف �شمال‬ ‫ع��دن‪ ،‬فيما ق�ضى اي�ضا ثمانية م��ن املهاجمني‬ ‫بح�سبما افاد م�صدر امني‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك فيما هد�أت ن�سبيا حدة املواجهات‬ ‫بني القاعدة وامل�سلحني املدنيني املدعومني من‬ ‫اجلي�ش يف مدينة لودر مبحافظة ابني اجلنوبية‪،‬‬ ‫بعد ان ارتفعت ح�صيلة القتال اىل ‪ 220‬قتيال‬ ‫غالبيتهم من مقاتلي القاعدة‪.‬‬ ‫وذك�����ر امل�����ص��در �أن "م�سلحني م���ن تنظيم‬ ‫ال��ق��اع��دة ه��اج��م��وا ن��ق��ط��ة ج��ع��ول��ة الأم��ن��ي��ة عند‬ ‫املدخل ال�شمايل لعدن من جهة حل��ج‪ ،‬ما �أ�سفر‬ ‫عن مقتل �أربعة من رجال الأمن"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف �أن "اال�شتباكات �أ�سفرت �أي�ضا عن‬ ‫مقتل ثمانية من املهاجمني"‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر‪ ،‬متكن املهاجمون كذلك من‬ ‫�إحراق مركبتني للأمن يف النقطة املذكورة‪.‬‬ ‫وت��ق��ع نقطة جعولة الأم��ن��ي��ة‪ ،‬يف ن��ط��اق حي‬ ‫امل��ن�����ص��ورة ب��ع��دن ال���ذي ي�شهد ت��زاي��دا يف اعمال‬ ‫العنف التي تن�سب اىل تنظيم القاعدة‪.‬‬ ‫وي�سيطر التنظيم على قطاعات وا�سعة من‬ ‫جنوب البالد‪ ،‬خ�صو�صا يف حمافظتي ابني و�شبوة‬ ‫اجلنوبيتني‪ ،‬وي��ح��اول تكثيف عملياته يف عدن‪،‬‬ ‫ك�برى م��دن اجل��ن��وب وعا�صمة اليمن اجلنوبي‬ ‫ال�سابق‪.‬‬ ‫و�أفادت ح�صيلة جديدة من م�صدر ع�سكري‬ ‫�أم�س �أن ‪� 222‬شخ�صا على الأقل‪ ،‬بينهم ‪ 183‬من‬

‫مقاتلون وموالون للجي�ش النظامي يف لودر جنوب اليمن‬

‫�أن�����ص��ار ال��ق��اع��دة‪ ،‬ق��ت��ل��وا خ�ل�ال خم�سة �أي����ام من‬ ‫املعارك حول مدينة ل��ودر يف جنوب اليمن التي‬ ‫حاولت القاعدة ال�سيطرة عليها لكنها مل تنجح‪.‬‬ ‫و�ساد هدوء ه�ش �صباح ال�سبت يف لودر غداة‬ ‫ا���ش��ت��ب��اك��ات �أ���س��ف��رت ع���ن م��ق��ت��ل ‪ 31‬م��ق��ات�لا من‬ ‫القاعدة‪ ،‬وقتل خم�سة من �أن�صار اجلي�ش ومدين‬ ‫و�صبي يف الثانية ع�شرة من عمره لدى �سقوط‬ ‫قذيفة على املدينة‪ ،‬و�أكد م�صدر حملي من لودر‬ ‫�أن "الهجوم الذي �شنه مقاتلو القاعدة االثنني‬

‫توقف على ما يبدو بعد �أن احل��ق مقاتلو جلان‬ ‫املقاومة ال�شعبية بالتنظيم خ�سائر فادحة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار امل�صدر �إىل �أن القاعدة �أبقت على عدد‬ ‫من القنا�صة ال�ستهداف املدينة "لكنها اندحرت‬ ‫�إىل القرى املحيطة بلودر"‪.‬‬ ‫لكنه مل ي�ستبعد �أن يهاجم مقاتلو التنظيم‬ ‫جمددا "يف �أي حلظة"‪.‬‬ ‫وتقع لودر على بعد نحو ‪ 150‬كلم �شمال �شرق‬ ‫زجنبار‪ ،‬عا�صمة ابني التي �سيطر عليها م�سلحو‬

‫الربملان العراقي يحقق يف «ملفات الف�ساد» اخلا�صة بالقمة العربية‬

‫الصدر يتهم املالكي بالوقوف وراء اعتقال رئيس مفوضية االنتخابات‬ ‫بغداد ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ات���ه���م ال���زع���ي���م ال�����ش��ي��ع��ي مقتدى‬ ‫ال�����ص��در �أم���������س ال�����س��ب��ت رئ��ي�����س ال�����وزراء‬ ‫ال��ع��راق��ي ن���وري امل��ال��ك��ي ب��ال��وق��وف وراء‬ ‫اعتقال رئي�س مفو�ضية االنتخابات فرج‬ ‫احليدري وذلك بهدف "ت�أجيل او الغاء‬ ‫االنتخابات"‪.‬‬ ‫وق����ال ال�����ص��در يف ب��ي��ان ����ص���ادر عن‬ ‫مكتبه يف النجف �أم�س ال�سبت‪" :‬الذي‬ ‫امر بهذا االعتقال هو الأخ نوري املالكي‬ ‫بالتحديد"‪.‬‬ ‫وا���ض��اف "لعل (االع��ت��ق��ال) ي�صب‬ ‫يف م�صلحة االخ رئي�س ال����وزراء ح�سب‬ ‫ظ��ن��ي الن���ه ي�سعى اىل ت���أج��ي��ل او الغاء‬ ‫االنتخابات فاحذروا"‪.‬‬ ‫ور�أى �أن "�سبب االعتقال يحتاج اىل‬ ‫دليل"‪ ،‬م���ؤك��دا �أن "اعتقال احليدري‬ ‫يجب �أن يكون حت��ت طائلة القانون ال‬ ‫حتت نري الديكتاتورية"‪.‬‬ ‫و�أوق������ف������ت ال�������س���ل���ط���ات العراقية‬ ‫ف���رج احل���ي���دري وال��ع�����ض��و يف مفو�ضية‬ ‫االن���ت���خ���اب���ات ك�����رمي ال��ت��م��ي��م��ي م�ساء‬ ‫اخلمي�س على خلفية اتهامات بالت�صرف‬ ‫ب���ام���وال ال���دول���ة مي��ك��ن �أن تعر�ضهما‬ ‫ل��ع��ق��وب��ة ال�����س��ج��ن ���س��ب��ع ����س���ن���وات‪ ،‬وفقا‬ ‫ملجل�س الق�ضاء االعلى‪.‬‬ ‫وي���ع���ت�ب�ر احل�����ي�����دري (‪ 64‬ع���ام���ا)‪،‬‬ ‫الكردي ال�شيعي الذي يرت�أ�س مفو�ضية‬

‫الأه��ل��ي��ة‪ .‬و�أ����ض���اف‪" :‬احلرب لي�ست يف م�صلحة‬ ‫جنوب ال�سودان �أو ال�سودان‪ ،‬وللأ�سف ف�إن �إخواننا‬ ‫يف اجل��ن��وب ال ي��ف��ك��رون يف م�صلحة ال�����س��ودان �أو‬ ‫جنوب ال�سودان"‪.‬‬ ‫باملقابل‪ ،‬هدد رئي�س جنوب ال�سودان �سلفاكري‬ ‫ميارديت ب�أن قواته �ستتقدم �إىل منطقة �أبيي �إذا‬ ‫مل تخرج منها القوات ال�سودانية‪.‬‬ ‫ورب���ط وزي���ر الإع��ل�ام ب��دول��ة اجل��ن��وب برنابا‬ ‫بنيامني ان�سحاب ق��وات ب�لاده من هجليج بوقف‬ ‫ال�سودان كل هجماته اجلوية والربية‪ ،‬وان�سحاب‬ ‫القوات ال�سودانية من �أبيي‪ ،‬ون�شر مراقبني دوليني‬ ‫على طول املناطق املتنازع عليها �إىل حني التو�صل‬ ‫التفاق على تر�سيم احلدود‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬شجب االحت��اد الأفريقي احتالل‬ ‫ج��ن��وب ال�����س��ودان منطقة هجليج‪ ،‬وو���ص��ف��ه ب�أنه‬ ‫"غري قانوين"‪ ،‬وح��ث خ�صمي احل��رب الأهلية‬ ‫ال�سابقة على تفادي حرب "كارثية"‪.‬‬ ‫وقال مفو�ض جمل�س ال�سالم والأمن باالحتاد‬ ‫رامتان المامرا يف ت�صريحات �صحفية �إن املجل�س‬ ‫يطالب "بان�سحاب ف��وري غري م�شروط" لقوات‬ ‫جنوب ال�سودان من املنطقة‪ .‬و�أ�ضاف �أن "املجل�س‬ ‫م�����س��ت��اء م���ن اح���ت�ل�ال ال����ق����وات امل�����س��ل��ح��ة جلنوب‬ ‫ال�����س��ودان غ�ير ال��ق��ان��وين وغ�ي�ر امل��ق��ب��ول ملنطقة‬ ‫هجليج الواقعة �إىل ال�شمال من خط احلدود الذي‬ ‫اتفق عليه يف الأول من كانون الثاين ‪."1956‬‬ ‫ك��م��ا ط��ال��ب جم��ل�����س الأم�����ن ال��ب��ل��دي��ن بوقف‬ ‫اال�شتباكات قائال �إنها تنذر بتجدد احل��رب‪ ،‬ودعا‬ ‫يف بيان خا�ص "للإنهاء الكامل وال��ف��وري وغري‬ ‫امل�����ش��روط لكافة �أ���ش��ك��ال القتال وان�سحاب جي�ش‬ ‫جنوب ال�سودان من هجليج و�إنهاء الق�صف اجلوي‬ ‫من جانب اجلي�ش ال�سوداين ووقف �أعمال العنف‬ ‫املتكررة عرب احلدود بني ال�سودان وجنوب ال�سودان‬ ‫و�إنهاء دعم كل جانب للحرب بالوكالة يف �أرا�ضي‬ ‫الدولة الأخرى"‪.‬‬

‫االن��ت��خ��اب��ات م��ن��ذ ‪� ،2007‬أح����د خ�صوم‬ ‫ق��ائ��م��ة دول�����ة ال���ق���ان���ون ال��ن��ي��اب��ي��ة التي‬ ‫ي���ق���وده���ا امل���ال���ك���ي ك���ون���ه رف�������ض خالل‬ ‫انتخابات ‪ 2010‬الت�شريعية �إع���ادة فرز‬ ‫اال�صوات يف جميع �أنحاء البالد كما كان‬ ‫يطالب املالكي‪.‬‬ ‫وف���ازت قائمة "العراقية" بقيادة‬ ‫اي��اد ع�ل�اوي‪ ،‬اخل�صم ال�سيا�سي االبرز‬ ‫ل��ل��م��ال��ك��ي‪ ،‬ب��ـ ‪ 91‬م��ق��ع��دا م��ن �أ���ص��ل ‪325‬‬ ‫يف االن���ت���خ���اب���ات يف م��ق��اب��ل ‪ 89‬لدولة‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫ويف ح��زي��ران ‪ ،2010‬ط��ال��ب املالكي‬ ‫ال�برمل��ان ب�سحب ال��ث��ق��ة م��ن احليدري‪،‬‬ ‫اال ان االح���زاب االخ��رى رف�ضت امل�ضي‬ ‫يف ذلك‪.‬‬ ‫وق���ال م�����ص��در ب��رمل��اين اجل��م��ع��ة انه‬ ‫"من املفرت�ض �أن ي�صوت الربملان يف ‪28‬‬ ‫ني�سان على التمديد لأع�ضاء املفو�ضية‬ ‫ل�شهرين �إ�ضافيني‪� ،‬إال �أن قائمة دولة‬ ‫ال���ق���ان���ون ت���رف�������ض ال���ت���م���دي���د لرئا�سة‬ ‫احليدري"‪.‬‬ ‫وم�����ن ج���ان���ب �آخ�������ر‪� ،‬أع���ل���ن���ت جلنة‬ ‫النزاهة يف الربملان العراقي �أم�س �أنها‬ ‫فتحت حتقيقا يف نفقات القمة العربية‬ ‫ال���ت���ي ا���س��ت�����ض��اف��ت��ه��ا ب����غ����داد ق���ب���ل نحو‬ ‫ا�سبوعني على خلفية �شكوك يف وجود‬ ‫ف�ساد‪.‬‬ ‫وقال بهاء الأعرجي‪ ،‬رئي�س اللجنة‬ ‫والنائب املنتمي اىل تيار الزعيم ال�شيعي‬

‫مقتدى ال�صدر‬

‫م��ق��ت��دى ال�������ص���در‪� ،‬إن جل��ن��ة النزاهة‬ ‫"فتحت ملفات الف�ساد اخلا�صة بقمة‬ ‫بغداد ونحن يف حاجة من �أربعة ا�سابيع‬ ‫اىل ع�شرة ا�سابيع حل�سمها"‪.‬‬ ‫و�أ��������ض�������اف يف ب����ي����ان ����ص���ح���ف���ي �أن‬ ‫"امل�شاريع اخلا�صة للدوائر وامل�ؤ�س�سات‬ ‫ال��ت��ي ك��ان��ت ط��رف��ا يف ت��ق��دمي اخلدمات‬ ‫اللوج�ستية والت�أثيث والبناء لال�ستعداد‬ ‫مل���ؤمت��ر ال��ق��م��ة ه��ي م��ل��ف��ات م���وج���ودة يف‬ ‫جلنة النزاهة"‪.‬‬

‫وذكر الأعرجي �أن اللجنة "فتحت‬ ‫كافة امللفات يف قمة بغداد‪ ،‬ولكن حتتاج‬ ‫اىل كتب ر�سمية وخماطبة اجلهات ذات‬ ‫العالقة"‪.‬‬ ‫و�أك��د "لدينا ما ي�شري �إىل الف�ساد‬ ‫ولكن نريد ا�ستكمال التحقيق لتحويلها‬ ‫اىل ه��ي��ئ��ة ال���ن���زاه���ة وم����ن ث���م للق�ضاء‬ ‫التخاذ االجراءات القانونية"‪.‬‬ ‫وا���س��ت�����ض��اف��ت ال��ع��ا���ص��م��ة العراقية‬ ‫يف ‪ 29‬اذار اعمال القمة العربية للمرة‬

‫االوىل منذ ‪ 22‬عاما‪.‬‬ ‫واعلن رئي�س ال��وزراء ن��وري املالكي‬ ‫يف م�ؤمتر �صحايف بعد انتهاء القمة ان‬ ‫كلفة هذه االجتماعات العربية ال�سنوية‬ ‫بلغت نحو ‪ 500‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وي��ع��اين ال��ع��راق م��ن م��ع��دالت ف�ساد‬ ‫كبرية تطال غالبية م�ؤ�س�ساته الر�سمية‪،‬‬ ‫وقد احتلت البالد املرتبة الـ ‪ 175‬من بني‬ ‫‪ 182‬دولة يف م�ؤ�شر الف�ساد التابع ملنظمة‬ ‫ال�شفافية الدولية للعام ‪.2011‬‬

‫القاعدة يف �أيار املا�ضي‪.‬‬ ‫و�سيطر مقاتلو ال��ق��اع��دة ع��ل��ى ل���ودر يف �آب‬ ‫‪ 2010‬قبل �أن يطردهم اجلي�ش منها‪.‬‬ ‫ويف ���س��ي��اق م��ت�����ص��ل‪� ،‬أك����د م�����ص��در م���ن جلان‬ ‫امل��ق��اوم��ة ال�شعبية يف ل���ودر �أن مقاتلي اللجان‬ ‫"�ألقوا القب�ض على على عبد ال��ر�ؤوف ن�صيب‬ ‫ال��ق��ي��ادي يف ال��ق��اع��دة ق���رب ل����ودر‪ ،‬و���س��ل��م��وه �إىل‬ ‫اجلي�ش"‪.‬‬ ‫ون�������ص���ي���ب م����ن �أ����ش���ه���ر امل���ط���ل���وب�ي�ن بتهمة‬ ‫"الإرهاب" يف اليمن‪ ،‬مع العلم �أنه كان قد برئ‬ ‫يف ‪ 2006‬م���ن ق��ب��ل حم��ك��م��ة يف ���ص��ن��ع��اء حاكمت‬ ‫متهمني بال�ضلوع يف تفجري املدمرة االمريكية‬ ‫يو ا�س ا�س كول يف عدن عام ‪.2000‬‬ ‫وا����س���ت���ف���ادت ال���ق���اع���دة م���ن ت�����ش��ت��ت ال�سلطة‬ ‫املركزية ومن االحتجاجات التي �شهدها اليمن‬ ‫خالل الأ�شهر املا�ضية لتعزيز نفوذها يف جنوب‬ ‫و�شرق اليمن‪.‬‬ ‫و�سيطرت القاعدة يف نهاية �أيار املا�ضي على‬ ‫زجنبار‪ ،‬عا�صمة حمافظة �أبني اجلنوبية‪ ،‬وو�سعت‬ ‫�شيئا ف�شيئا �سيطرتها يف اجلنوب‪ ،‬خ�صو�صا يف‬ ‫حمافظتي ابني و�شبوة املجاورة‪.‬‬ ‫وقد تعهد الرئي�س اليمني التوافقي عبد ربه‬ ‫من�صور ه��ادي املتحدر من اب�ين‪ ،‬بالق�ضاء على‬ ‫تنظيم القاعدة‪.‬‬ ‫وت�����س��ت��ه��دف غ�����ارات منتظمة م��ن�����س��وب��ة �إىل‬ ‫الواليات املتحدة ت�شنها ب�صورة خا�صة طائرات‬ ‫ب���دون ط��ي��ار‪ ،‬عنا�صر ال��ق��اع��دة يف ج��ن��وب اليمن‬ ‫و�شرقه‪ ،‬ولو ان وا�شنطن ال تعرتف بتنفيذ مثل‬ ‫هذه العمليات‪.‬‬

‫االتحاد األوروبي‪ :‬املباحثات مع إيران‬ ‫"إيجابية" و"مختلفة تماما"‬ ‫ا�سطنبول ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قال مايكل مان املتحدث با�سم وزي��رة خارجية االحت��اد االوروبي‬ ‫كاثرين ا�شتون �أم�س ال�سبت لل�صحافيني ان املباحثات مع ايران ب�ش�أن‬ ‫برناجمها النووي "ايجابية" و"تختلف متاما" عن اجلولة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وا����ض���اف م����ان "يبدو �أن امل���ب���ادئ لإج������راء م��ف��او���ض��ات جديدة‬ ‫متوفرة"‪.‬‬ ‫وج���اء ك�لام م��ان متزامنا م��ع ب��دء امل��ب��اح��ث��ات ب�ين اي���ران والدول‬ ‫الكربى يف ا�سطنبول ملناق�شة برنامج ايران النووي املثري للجدل‪.‬‬ ‫وقد �آلت املباحثات ال�سابقة بني ايران وجمموعة ‪( 1+5‬الواليات‬ ‫امل��ت��ح��دة وب��ري��ط��ان��ي��ا وال�����ص�ين ورو���س��ي��ا وف��رن�����س��ا وامل���ان���ي���ا) يف كانون‬ ‫الثاين‪ 2011‬يف ا�سطنبول‪ ،‬اىل الف�شل‪.‬‬ ‫وك���ان دبلوما�سي غ��رب��ي ا���ش��ار يف وق��ت �سابق اىل امكانية اجراء‬ ‫مفاو�ضات بعد اربعة اىل �ستة ا�سابيع على االرجح يف بغداد كما اقرتح‬ ‫االيرانيون‪.‬‬ ‫وت�شتبه ال����دول ال��غ��رب��ي��ة يف ان ت��ك��ون اي����ران ت�سعى اىل امتالك‬ ‫ال�سالح النووي وهي قلقة من قدرة طهران على تخ�صيب اليورانيوم‬ ‫ال�ستخدام مدين ورمبا اي�ضا ع�سكري‪.‬‬ ‫و���ص��درت ب��ح��ق ط��ه��ران �ستة ق����رارات دول��ي��ة منها ارب��ع��ة مرفقة‬ ‫بعقوبات‪ .‬ومت ت�شديد هذه العقوبات منذ ‪ 2010‬بحظر جتاري ومايل‬ ‫و��فطي امريكي واوروبي‪.‬‬ ‫وق��ررت دول االحت��اد االوروب���ي فر�ض حظر نفطي تدريجي غري‬ ‫م�سبوق على اي���ران يدخل حيز التنفيذ يف االول م��ن مت��وز‪ ،‬وفتحت‬ ‫وا�شنطن الباب لفر�ض عقوبات جديدة على اي��ران يف نهاية حزيران‬ ‫تطال �صادرات النفط‪.‬‬ ‫وق���ال م���ان ان ال���والي���ات امل��ت��ح��دة م�ستعدة م��ث��ل ال����دول االخرى‬ ‫املجتمعة يف ا�سطنبول‪ ،‬لعقد لقاءات ثنائية مع ايران على هام�ش هذه‬ ‫املفاو�ضات‪.‬‬ ‫و�أكد �أن "كل الدول ابدت رغبتها يف عقد اجتماعات ثنائية" مع‬ ‫ايران‪.‬‬ ‫م��ن ج��ه��ة اخ����رى‪ ،‬اع��ل��ن دب��ل��وم��ا���س��ي غ��رب��ي ع�ضو يف اح���د وفود‬ ‫جم��م��وع��ة ‪ 1+5‬ان "الواليات امل��ت��ح��دة منفتحة ع��ل��ى ف��ك��رة ل��ق��اء مع‬ ‫االيرانيني"‪.‬‬


13

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

)1918( ‫ العدد‬- )19( ‫ ال�سنة‬- ‫ ) م‬2012( ‫) ني�سان‬15( ‫الأحد‬

‫ اﻟﺮﻳﺎض ﺗﻌﻠﻦ ﻋﻦ وﺟﻮد‬-‫ﺷﺮﻛﺔ ﻛﺒﺮى ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ اﻟﺸﺎﻏﺮة اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﺑﺮواﺗﺐ واﻣﺘﻴﺎزات ﻣﺠﺰﻳﺔ ﻋﻠﻰ ان ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻓﻲ‬ :‫اﻟﻤﺘﻘﺪﻣﻴﻦ اﻟﺸﺮوط اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ‬                



   –                



                                            



                         



                  

 ""

Web Developer



- IT Supervisor, to develop projects based on - Preferred Good knowledge in android , apple App programmer language such as PHP,SQL, - Preferred Good Knowledge in E learning solution - ASP.Net , VB.Net, or C #.Net , CSS, HTML - Know how to work & deal with images in programs - Candidate must be familiar with ERP & share point like Photoshop , Backup solution jobs@altofolacom wwwaltofolacom 

‫اخطـار �صـادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمـــان‬

‫اخطـار �صــادر عن دائـرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمـــان‬

( 11- 4: ‫رق ��م ال ��دع ��وى ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة‬ ‫ ك‬- ‫) �سجل عام‬2012/102 ‫ عماد‬-1 : ‫ امل��دي��ن‬/ ‫ا��س��م امل�ح�ك��وم عليه‬ ‫ راب �ع��ة حممد‬-2 ‫حميد اح�م��د امل �ه�يرات‬ ‫بيومي ابو هاليل‬ ‫ابو‬-‫ ع �م��ان – وادي ال�سري‬:‫وع �ن ��وان ��ه‬ ‫ال���س��و���س ا��س�ك��ان اال��ش�غ��ال ق��رب مدر�سة‬ ‫الزهور‬ ‫ ك‬: ‫ال�سند التنفيذي‬/ ‫رقم االعالم‬ ‫ تنفيذ غرب عمان‬: ‫حمل �صدوره‬ : ‫تاريخه‬ 100 :‫ الدين‬/ ‫املحكوم به‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫ جم �م��وع��ة ح �ي��در م ��راد‬:‫ ال� ��دائ� ��ن‬/ ‫ل ��ه‬ . ‫واوالده لال�ستثمار املبلغ املبني اعاله‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ،‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ .‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‬

‫ك‬2012/1015 : ‫رقم الدعوى التنفيذية‬ ‫ ابت�سام عبد‬: ‫ املدين‬/ ‫ا�سم املحكوم عليه‬ ‫ح�سن اخلفاجي‬ ‫ عمان – البيادر –دخلة عطا‬:‫وع�ن��وان��ه‬ 55 ‫ثالث عمارة – عمارة رقم‬-‫علي‬ ‫ ك‬: ‫ال�سند التنفيذي‬/ ‫رقم االعالم‬ ‫ تنفيذ غرب عمان‬: ‫حمل �صدوره‬ : ‫تاريخه‬ ‫ دينار‬4300 :‫ الدين‬/ ‫املحكوم به‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫ زه�ير جميل حممد املبلغ‬:‫ ال��دائ��ن‬/ ‫ل��ه‬ . ‫املبني اعاله‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ،‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ .‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‬

‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه‬ ‫ بالن�شر‬/‫مدعي باحلق ال�شخ�صي‬ )2012/5489(3-5 :‫رقم الدعوى‬ ‫�سجل عام‬ ‫ عقيل عواد عايد العجالني‬:‫القا�ضي‬/‫الهيئة‬ :‫ا�سم امل�شتكى عليه وعنوانه‬ ‫ �شركة تي�سري وو�سيم مرتوق‬-1 ‫ تي�سري ح�سني عبد املجيد مرتوق‬-2 ‫ و�سيم تي�سري ح�سني مرتوق‬-3 ‫ النزهة اال�ستق��لل مول �شركة تي�سري‬/‫عمان‬ ‫وو�سيم مرتوق‬ )421( ‫ �إ�صدار �شيك بدون ر�صيد‬: ‫التهمة‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ى ح� ��� �ض ��ورك ي� � ��وم الأح � � � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫ للنظر يف الدعوى‬9.00 ‫ ال�ساعة‬2012/4/22 ‫رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي اق��ام�ه��ا عليك احل��ق العام‬ :‫وم�شتكي‬ ‫ال�شركة الأردنية ملراكز الت�سويق‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االح �ك��ام امل�ن���ص��و���ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ .‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‬


‫‪14‬‬

‫�أوراق ثقافية‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫جغرافيا ثقافية‬ ‫احتفاء بالكتاب يف "اليوم العاملي‬ ‫للكتاب" بمراكش‬ ‫تنظم وزارة ال�ث�ق��اف��ة يف ‪ 21‬ني�سان اجل ��اري مب��راك����ش‪ ٬‬يوما‬ ‫احتفاليا حول مو�ضوع "الكتاب والرتجمة"؛ وذلك يف �إطار تخليد‬ ‫اليوم العاملي للكتاب وحقوق امل�ؤلف‪.‬‬ ‫وذكر بالغ ل��وزارة الثقافة �أن هذا اليوم الذي �سيعرف تنظيم‬ ‫ن��دوات وم��وائ��د م�ستديرة ح��ول �أهمية الكتاب والإب ��داع الفكري‪،‬‬ ‫والإ�شكاليات املتعلقة بحقوق امل�ؤلف وك��ذا تقدمي وتوقيع ترجمة‬ ‫كتاب "كيف نرتجم" الدم��ون ك��اري من طرف عبدالرحيم حزل‪٬‬‬ ‫يهدف �إىل النهو�ض باملنتوج الفكري للكتاب مبراك�ش‪.‬‬ ‫و�ستتميز فعاليات هذا اللقاء بالإعالن عن نتائج مباراة "ال�شباب‬ ‫والرتجمة" لأح�سن ن�ص مرتجم من العربية �أو الأمازيغية �إىل‬ ‫اللغة الفرن�سية‪ ٬‬علماً ب��أن الفائز باجلائزة الأوىل �سي�ستفيد من‬ ‫�إقامة لغوية ملدة �أ�سبوع بفرن�سا‪.‬‬

‫بتعريب العلوم‬ ‫مؤتمر ينادي‬ ‫ِ‬ ‫التطبيقية والطبية‬ ‫دعا امل�ؤمتر الدويل حول "اللغة العربية ومواكبة الع�صر" يف‬ ‫تو�صياته اخلتامية احلكومات العربية �إىل تفعيل �أنظمتها يف حتديد‬ ‫العربية لغة للدولة‪ ،‬وتفعيل ا�ستخدام الف�صحى يف كل امل�ؤ�س�سات‪.‬‬ ‫و�أو� �ص��ى امل���ش��ارك��ون يف خ�ت��ام �أع �م��ال امل ��ؤمت��ر ب��امل��دي�ن��ة املنورة‬ ‫حكوماتِ الدولِ العربية بتفعيلِ ما تن�ص عليه �أنظمتها من �أن اللغ َة‬ ‫العربية هي لغة الدولة‪ ،‬وما يقت�ضيه ذلك التفعيل من �إلزا ِم اجلهات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات احلكومية وامل�صارف وال�شركات والهيئات واجلامعات‬ ‫العامة باعتماد اللغة العربية لغة رئي�سة يف مرا�سالتها وعقودها‬ ‫ووثائقها وتعامالتِها باعتبارها عنوانا للهوية‪.‬‬ ‫وحث امل�ؤمتر على �إن�شاء جممع لغوي �سعودي ي��ؤدي دوره يف‬ ‫حماية اللغة العربية والذود عنها‪ ،‬ويكون له دور فاعل يف التن�سيقِ‬ ‫الوطن العربي وتوحيد قراراتِها‪.‬‬ ‫بني جمام ِع اللغة العربية يف‬ ‫ِ‬ ‫و�أع��رب امل�ؤمتر عن �أمله يف �أن تتخذ احلكومات العربية قرار‬ ‫التعريبِ ال�شاملِ للعلو ِم التطبيقية والطبية؛ ت�أ�سياً باللغات العاملية‬ ‫احل�ي��ة ال�ت��ي فر�ضت وج��وده��ا ونقلت ال�ع�ل��وم بلغاتها‪ ،‬وجن�ح��ت يف‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫ودعا �إىل توحيد اجلهود العربية يف تعريب م�صطلحات العلو ِم‬ ‫من خ�لالِ مركز متخ�ص�ص يف الرتجمة والتعريب على امل�ستوى‬ ‫بتعليم‬ ‫وتعميم �إ� �ص��دارات��ه على اجل�ه��ات املعنية‬ ‫الوطني العربي‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫العلوم التطبيقية واملراك ِز البحثية يف جماالتِها‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن امل ��ؤمت��ر دع�م��ه ل �ل��ر�ؤى التجديدية ال�ه��ادف��ة يف الأدبِ‬ ‫العربي �شعرا ونرثا‪ ،‬داعيا �إىل اعتماد الثقافة العربية الإ�سالمية‬ ‫ركيزة �أ�سا�سية لهذا التجديد‪.‬‬

‫الخط العربي‪ ..‬عالمة يف تاريخ باكستان‬ ‫يعترب اخلط العربي من �أقدم و�أجمل الفنون الإ�سالمية التي‬ ‫ت��رك��ت ب�صمتها يف خمتلف ث�ق��اف��ات وح���ض��ارات ال �ع��امل‪ ،‬مب��ا فيها‬ ‫الثقافة الباك�ستانية‪.‬‬ ‫�سيد �صادقني نقوي �أحد الفنانني واخلطاطني الباك�ستانيني‬ ‫ال��ذي��ن تعاملوا م��ع الكلمة وال ��ورق لي�صبح ع�لام��ة مم�ي��زة يف فن‬ ‫اخل��ط العربي‪ .‬هناك �أ�سماء باك�ستانية المعة تفوقت على كثري‬ ‫من اخلطاطني العرب‪ ،‬وكان لهم م�ساهمات وا�سعة يف هذا املجال‪،‬‬ ‫ويكفي �أن نذكر ا�سم اخلطاط الباك�ستاين �شفيق الزمان الذي مت‬ ‫اختياره منذ ع�شرين عاما لي�صبح خطاط احلرم النبوي‪.‬‬

‫متحف يعرض آثار ًا تعود‬ ‫إىل حضارة مصر القديمة‬

‫يتميز متحف بو�شكني للفنون الت�شكيلية يف مو�سكو باحتواء‬ ‫خزائنه على جمموعة م��ن الآث ��ار ال�شرقية ال�ق��دمي��ة‪ ،‬التي تعود‬ ‫�إىل ح�ضارات وادي الرافدين وم�صر القدمية وغريها‪ .‬ومن بني‬ ‫املقتنيات الثمينة يف املتحف �أوعية تعود �إىل زمن الفراعنة‪� ،‬أهداها‬ ‫الرئي�س امل�صري الراحل جمال عبد النا�صر عام ‪.1967‬‬ ‫وقامت �إدارة املتحف بتو�سيع الق�سم ال��ذي يعرف ال��زوار على‬ ‫مرا�سم الدفن يف م�صر القدمية‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إن�شاء ق�سم جديد‬ ‫للمخطوطات امل�صرية القدمية و�آ�سيا ال�صغرى‪.‬‬

‫سوق املستنصر‪ ..‬أقدم شاهد‬ ‫على تاريخ بغداد‬ ‫تعترب ال�سوق عالمة مميزة للح�ضارة العربية الإ�سالمية‪،‬‬ ‫فلكل مدينة عربية عريقة �أ��س��واق حتمل ب�صمات ال�ت��اري��خ‪ ،‬وهذا‬ ‫احل��ال ين�سحب على ��س��وق امل�ستن�صر يف ب�غ��داد ال�ت��ي حتت�ضن يف‬ ‫�أزقتها ذكريات عن عهد م�ؤ�س�سيها العثمانيني‪ ،‬ومن جاء بعدهم من‬ ‫احلكام‪.‬‬ ‫وت�شتهر العا�صم ُة العراقية بغداد ب�أ�سواقها ال�شعبية والرتاثية‬ ‫ال�ق��دمي��ة‪� ،‬سوق امل�ستن�صر او امل�ستن�صرية تعترب م��ن �أه��م و�أقدم‬ ‫الأ�سواق‪ ،‬وهي جتمع بني دفاتها الطراف َة والب�ساطة ومهابة القدمي‬ ‫وروعته‪.‬‬ ‫على �أ َّن التحف هنا ال تقت�صر على الأحجار واملنحوتات املعدنية‬ ‫فح�سب؛ فالل�سجاد الأثري امل�صنوع يدويا ح�ص ٌة كبرية �أي�ضا‪.‬‬

‫الدكتور محمد حسني هيكل واألسلوب القرآني‬ ‫بقلم‪ :‬د‪.‬حممد رجب البيومي‬ ‫نق ًال عن �شبكة كافور‬ ‫اجت��ه ال��دك �ت��ور حم�م��د ح�سنني ه�ي�ك��ل رحمه‬ ‫اهلل �إىل الثقافة الإ�سالمية بعد �أن ا�شتهر ا�سمه يف‬ ‫املحيط الأدبي‪ ،‬و�أخرج من الكتب الأدبية واملقاالت‬ ‫العلمية م��ا جعل �صيته م��دوي�اً رن��ان�اً‪ ،‬وك��ان يقوم‬ ‫على رئا�سة �صحيفة يومية ك�برى وجملة �أدبية‬ ‫�أ�سبوعية‪ ،‬وال يكاد ع��دد يخلو م��ن �آث��اره الأدبية‪،‬‬ ‫ف��ال��رج��ل م��ن ن��اح�ي��ة الإن �ت��اج العلمي غ��زي��ر املادة‬ ‫متنوع االجت��اه��ات؛ فهو م� ��ؤرخ وق�صا�ص وكاتب‬ ‫�سيا�سي وناقد �أديب‪.‬‬ ‫ولكن مو�ضع الت�أمل يف �إنتاجه الأدب��ي يدفع‬ ‫�إىل مقارنة نقدية بني �أ�سلوبيه املختلفني يف عهده؛‬ ‫الأول ح�ين ك��ان بعيدا ع��ن ال��درا��س��ات الإ�سالمية‬ ‫وعهده الأخري حني در�س حياة الر�سول �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم و�صحابته الأط�ه��ار درا��س��ة مو�سوعية‬ ‫ا��ض�ط��رت��ه �إىل درا� �س ��ة ك �ت��اب اهلل و��س�ن��ة ر�سوله‪،‬‬ ‫و�صحائف امل��ؤرخ�ين ال�سابقني ممن دون��وا ر�سائل‬ ‫�أبي بكر وعمر وعثمان وعلي‪ ،‬وخطب امل�شاهري من‬ ‫�أئمة ال�صف الأول يف الإ��س�لام‪ ،‬ف��إن هذه الدرا�سة‬ ‫قد نقلت تعبريه الأدب��ي من و�ضع �إىل و�ضع‪ ،‬كما‬ ‫انت�شلت اجتاهه الفكري من جمال �إىل جمال؛ �إذ‬ ‫كان تعبريه الأدبي يف عهده الأول ال يخلو من �ضعف‬ ‫كان مو�ضع امل�ؤاخذة من النظراء‪ ،‬كما �أن اجتاهه‬ ‫الفكري كان بعيداً عن منازل الوحي املحمدي ال‬ ‫ي�ست�ضيء بنوره‪ ،‬بل رمبا عار�ض بع�ض اجتاهاته‪،‬‬ ‫فلما �شرفه اهلل باالجتاه الإ�سالمي انتف�ض تعبريه‬ ‫الأدبي رائعاً زاهياً‪ ،‬و�سما اجتاهه الفكري �إىل ذروة‬ ‫كتبت لآثاره اخللود بخلود ما اجته �إليه من مبادئ‬ ‫�سامية ذات وحي و�إلهام‪.‬‬ ‫ال �أح�سبني هنا �أُر��س��ل ال�ق��ول دون دليل حني‬ ‫�أزع ��م �أن زم�ل�اء ال�ك��ات��ب ال�ك�ب�ير ال��دك�ت��ور حممد‬ ‫ح�سنني هيكل‪ ،‬ك��ان��وا ي ��أخ��ذون عليه مناحي من‬ ‫ال���ض�ع��ف ال �ب �ي��اين ح�ين ي�ط��ال�ع��ون �آث � ��اره الأدبية‬ ‫يف ع�ه��ده الأول؛ فها ه��و ذا الأ��س�ت��اذ ال��دك�ت��ور طه‬ ‫ح�سني يتعر�ض �إىل نقد كتابه الذائع «ثورة الأدب»‬ ‫فيقول بعد �أن يتحدث عن �أهدافه ويناق�ش بع�ض‬ ‫ق�ضاياه‪.‬‬ ‫�أَ ْظلم هيكل و�أظلم نف�سي �إنْ قلت �إ َّن �إعجابي‬ ‫بكتابه ميكن �أن يحد فهو مر�آة �صافية نقية حلياتنا‬ ‫الأدب� �ي ��ة‪ ،‬م�ن��ذ و��ض�ع��ت احل ��رب ال �ك�برى �أوزاره � ��ا‪،‬‬ ‫ولكني �أظلم هيك ً‬ ‫ال و�أظلم نف�سي �إنْ قلت �إين را�ض‬ ‫عن كتابه كل الر�ضا‪ ،‬مقر مبا جاء فيه‪ ،‬فبيني وبني‬ ‫هيكل خ�صومة قدمية ما �أرى �أنها ال تنتهي؛ لأنه‬ ‫ال ي��ري��د �أن ينهيها‪ ،‬ول�غ��ة هيكل ه��ي مو�ضع هذه‬ ‫اخل�صومة‪ ،‬فهيكل من �أ�صحاب املعاين بني ال ُك َّتاب‪،‬‬ ‫كما �أن العقاد م��ن �أ�صحاب امل�ع��اين ب�ين ال�شعراء‪،‬‬ ‫وهيكل يهمل لغته �إهما ًال �شديداً‪ ،‬ويتورط يف �ألوان‬ ‫من اخلط�أ‪ ،‬وا�ضطراب الأ�سلوب‪ ،‬يُدنيه �أحياناً من‬ ‫االب�ت��ذال‪ ،‬والغريب �أن��ه ال ي�ضيق بذلك‪ ،‬وال يجد‬ ‫به ب�أ�ساً! وال يعرتف �أنه ي�سيء �إىل نف�سه و�إىل �أدبه‬ ‫معاً‪ ،‬ول�ست �أريد �أن �أح�صي عليه هذه العيوب وال �أن‬ ‫�أ�ضرب لها الأمثال‪ ،‬فهو ال ينكرها وال يراها عيوباً‪،‬‬ ‫ولعله يتمدح بها �أحياناً‪ ،‬وهو خمطئ من غري �شك‪،‬‬ ‫ف ��إن من امل ��ؤمل �أن تبدو معانيه اجلميلة الرائعة‬ ‫يف ث�ي��اب رث��ة بالية يف كثري م��ن الأح �ي��ان‪ ،‬وهيكل‬ ‫كال�سيل �إذا عَر�ض ملو�ضوع اندفع فيه فجاء باجليد‬ ‫الكثري‪ ،‬ولكنه ال ي َْ�سلم �أحياناً من الغثاء!‬ ‫ه��ذا اتهام �صريح للدكتور هيكل؛ �إذ ال يهتم‬ ‫ب�صياغته الأدب �ي��ة ��ص�ي��اغ� ًة ت��رت�ف��ع �إىل م�ستوى‬ ‫م�ع��ان�ي��ه‪ ،‬وق��د ح ��اول هيكل �أن ي�ب�رئ نف�سه‪ ،‬فرد‬ ‫على ال��دك�ت��ور ط��ه ليعلن �أن ط��ه ق��د م��دح �أ�سلوبه‬ ‫من قبل‪ ،‬و�أن��ه ي��رى يف بع�ض مقاالته �أن �صاحبه‬ ‫�أزهري �أزهري؛ لأنه �أتقن اللغة العربية حتى لقد‬ ‫يُ�سرف يف هذا الإت�ق��ان‪ ،‬و�أفا�ض الدكتور هيكل يف‬ ‫ت�سجيل �آراء ن��اق��دة‪ ،‬ول�ك��ن ال��دك�ت��ور ط��ه مل يعفه‬ ‫من التعقيب‪ ،‬حيث قال ب�صدد دفاع الدكتور هيكل‬ ‫عن �أ�سلوبه التعبريي‪�« :‬إئ��ذن يل يا �أخ��ي �أن �أ�صر‬ ‫على ر�أيي فيك‪ ،‬ف�أنت جتيد حتى ن�صل �إىل الإبداع‪،‬‬ ‫وت�ضعف حتى ت�شرف على االبتذال‪ ،‬ولك �أن تلومني‬ ‫كما �شئت؛ لأين مل �أه��دك �إىل موا�ضع ال�ضعف يف‬ ‫�أ�سلوبك‪ ،‬فقد يئ�ست من هدايتك‪ ،‬لأنك كما تقول‬ ‫حمب لأ�سلوبك كما هو‪ ،‬م�شغوف به على ع َّ‬ ‫الته‪ ،‬ال‬ ‫تريد �أن تغريه وال ت�صلح موا�ضع النق�ص فيه‪ ،‬وكل‬ ‫ما �أخ�شاه �أيها ال�صديق �أن تتهمني بالإ�سراف عليك‬ ‫والغلو يف نقدك»‪.‬‬ ‫وق ��د � �ش��اء اهلل �أن ي �ه��دي ه�ي�ك��ل �إىل التعبري‬ ‫القوي ال على يد الدكتور طه ح�سني‪ ،‬بل بنفحة‬ ‫�إلهية جذبته �إىل الثقافة الإ�سالمية يف معينها‬ ‫ال���ص��ايف ح�ين التفت �إىل درا� �س��ة ال���س�يرة النبوية‬

‫درا� �س��ة م�ست�أنية ب���ص�يرة‪ ،‬ف �ق��ر�أ ك�ت��اب اهلل دار�ساً‬ ‫وطالع �آثار ال�صحاح من كتب ال�سنة املطهرة‪ ،‬وقر�أ‬ ‫كتب الأع�لام من �أئمة االختيار اجل��زل والت�أليف‬ ‫املحكم‪ ،‬ف�ج��اء �أ�سلوبه يف ح�ي��اة حممد وال�صديق‬ ‫�أبي بكر وعمر الفاروق وعثمان‪ ،‬ويف منزل الوحي‬ ‫مثال �أعلى للبيان الأدبي امل�شرق‪ ،‬و�إن القارئ ليتلو‬ ‫م��ا كتب ال��دك�ت��ور هيكل يف ه��ذا امل�ج��ال م��ن روائع‬ ‫فريى نور النبوة ي�أتلق يف ال�سطور ائتالفا يرتفع‬ ‫بالأ�سلوب �إىل ذروة الإب��داع‪ ،‬بل �إن �أ�سلوب القر�آن‬ ‫ذات ��ه ق��د اخ�ت�ل��ط ب���ش�غ��اف ال�ك��ات��ب ال�ك�ب�ير فانثال‬ ‫على ل�سانه يف كثري مم��ا �سجلته ه��ذه ال�صفحات‬ ‫الظاهرة‪ ،‬ف��إذا �أراد القارئ �أمن��وذج�اً لهذا الت�أثري‬ ‫الذي يعت�صم بنقل ا ُ‬ ‫جلمل نق ً‬ ‫ال ذا �إ�شعاع ي�ضيء به‬ ‫�أ�سلوب الكاتب الكبري‪ ،‬فلي�ستمع �إىل بع�ض و�صفه‬ ‫م��ن كتاب «يف منزل ال��وح��ي» مل�شهد احل�ج��اج وهم‬ ‫حمرمون يف طريقه �إىل بيت اهلل �إذ يقول‪َ :‬‬ ‫«ط ْبع‬ ‫هذا املنظر �أعمق الأثر يف نف�سي‪ ،‬فهذه القوافل من‬ ‫امل�شاة والركبان‪ ،‬تق�صد �إىل غاية واحدة وترجو من‬ ‫ربها الرجاء الأ�سمى‪ ،‬لي�س يذكر �أحد منهم ماله‬ ‫من ث��روة �أو ج��اه �أو ول��د‪ ،‬و�إمن��ا يذكر �أن��ه وه�ؤالء‬ ‫امل���س��اف��ري��ن م�ع��ه �أخ ��وة يف اهلل‪ ،‬و�أن �ه��م جميعا قد‬ ‫�أت��وا قا�صدين بيته‪ ،‬ملبني داعيه‪ ،‬لي�شهدوه على‬ ‫�أنف�سهم وليظهروا بني يديه مما قدمت �أيديهم‬

‫وليبد�ؤوا بذلك حياة جديدة يبتغون فيما �أتاهم‬ ‫اهلل الدار الآخ��رة‪ ،‬وال ين�سون ن�صيبهم من احلياة‬ ‫ال��دن �ي��ا‪ ،‬وي�ح���س�ن��ون ك�م��ا �أح �� �س��ن اهلل �إل �ي �ه��م‪ ،‬وال‬ ‫يبتغون الف�ساد يف الأر���ض‪ ،‬لهذا ج��ا�ؤوا من كل فج‬ ‫عميق‪ ،‬ولهذا ركبوا البحر والرب وا�ستهانوا بامل�شقة‪،‬‬ ‫ون���س��وا ك��ل ��ش��يء �إال اهلل‪ ،‬ول �ه��ذا �أح��رم��وا �إيذاناً‬ ‫ب ��أن �أق��رب�ه��م �إىل اهلل �أت�ق��اه��م‪ ،‬وم�ظ�ه��راً مليالدهم‬ ‫الروحي اجلديد‪ ،‬ليتخذوا من هذا امليالد عدتهم‬ ‫حلياة جديدة‪ ،‬ولهذا تت�صل قلوبهم ‪-‬و�إن اختلفت‬ ‫�أجنا�سهم و�ألوانهم ولهجاتهم‪ -‬وهم يعربون عن‬ ‫هذا ال�شعور بالتلبية تنفرج بها �شفاههم يف حبور‬ ‫وغبطة مطمئنني �إىل رح�م��ة اهلل ومغفرته‪� ،‬أنه‬ ‫يغفر الذنوب جميعا‪ ،‬وال يغفر �أن ي�شرك به ويغفر‬ ‫ما دون ذلك ملن ي�شاء»‪.‬‬ ‫هذا منط من الأ�سلوب البياين للدكتور هيكل‬ ‫يف عهده الثاين‪ ،‬وال �شك �أن الت�أثري ال يقف عند‬ ‫االق�ت�ب��ا���س م��ن �آي ��ات ال �ق��ر�آن ال �ك��رمي‪ ،‬ف�ق��د يكون‬ ‫االح�ت��ذاء الفني �أب�ل��غ دالل��ة يف ج��ودة التعبري من‬ ‫االقتبا�س حني ي�سمو الكاتب ببيانه �إىل م�ستوى‬ ‫م��ن الن�صاعة وال�شفافية؛ بحيث ي�ترق��رق املعنى‬ ‫خالل اللفظ‪ ،‬كما يرتقرق ال�شراب الرائق يف �إناء‬ ‫من البلور ال�صايف‪ ،‬وه��ذا ما جند �أمثاله يف حياة‬ ‫حم�م��د ب��ال��ذات لأن روح ال�ن�ب��ي الأع �ظ��م ق��د �سما‬

‫بالكاتب �إىل �أرق ��ى �أوج‪ ،‬ولكننا ننقل ه��ذا الن�ص‬ ‫لنبني �أن الكاتب الكبري قد حفظ كتاب اهلل –�أو‬ ‫�أكرث �آياته‪ -‬ف�أمده باقتبا�س ال َل ْب�س فيه‪ ،‬وال جمال‬ ‫لإنكار متع�سف بغي�ض‪.‬‬ ‫هذا عن الت�أثري الإ�سالمي يف التعبري البياين‬ ‫للدكتور هيكل‪� ،‬أما �أثر الإ�سالم يف ارتقائه الفكري‬ ‫في�شهده كل من �أَلمَ َّ بدرا�سة املجتمع الإ�سالمي‬ ‫يف م�صر يف �أوائل هذا القرن‪ ،‬حيث كان اال�ستعمار‬ ‫الإجن�ل�ي��زي ��ض��ارب�اً ب�ج��دران��ه على ال �ب�لاد‪ ،‬وكانت‬ ‫م���ص��ائ��ب امل�سلمني م��ن اجل �م��ود وال �ت ��أخ��ر تل�صق‬ ‫بالإ�سالم �إل�صاقا‪ ،‬وهو منها ب��ريء؛ �إذ َد�أَ َب �أذناب‬ ‫امل�ستعمرين ع�ل��ى احل��ط م��ن ت�ع��ال�ي��م ال�شريعة‪،‬‬ ‫جاعلني التم�سك بها علة الت�أخر يف بالد الإ�سالم‪،‬‬ ‫ث��م يف مقابل ه��ذا االدع ��اء العري�ض جن��د هياماً‬ ‫ك �ب�يراً ب�ث�ق��اف��ة ال �غ��رب ح�ت��ى �أط�ل�ق��ت ع�ل��ى بع�ض‬ ‫عوا�صمه ع�ب��ارة «م��دي�ن��ة ال �ن��ور»‪ ،‬فكانت باري�س‬ ‫ملتقى الأن �ظ��ار وم�ه�ب��ط الإ� �ش �ع��اع‪ ،‬و�إل�ي�ه��ا اجته‬ ‫ال���ش��اب املتحم�س حممد ح�سنني هيكل ليدر�س‬ ‫ال�ق��ان��ون‪ ،‬ويطالع �آث��ار �أدب��ائ�ه��ا ال�ك�ب��ار‪ ،‬فيت�شرب‬ ‫الروح الأوروبية ت�شرباً متغلغ ً‬ ‫ال ي�صل �إىل النخاع‬ ‫الدقيق يف تركيبه الع�ضوي‪ ،‬ويعود ليعلن مع نفر‬ ‫م��ن زم�لائ��ه ع��ن �إمي��ان��ه املطلق بح�ضارة �أورب ��ا‪،‬‬ ‫و�أن ال �سبيل �إىل ا�ستقالل ال�شرق بعامة‪ ،‬وم�صر‬ ‫بخا�صة‪� ،‬إال �إذا اجته وجهة �أوروب��ا! ودوى الطبل‬ ‫الأج� ��وف ي�ع�ل��ن دع��اوات��ه ال�ع��ري���ض��ة يف ال�صحف‬ ‫ال�سيارة‪ ،‬حتى وقر يف �أذهان الكثريين �أن �أوربا هي‬ ‫معجزة الإنقاذ!‬ ‫و� �ش �ج��ع اال� �س �ت �ع �م��ار ه� ��ذا االجت � � ��اه؛ فمهد‬ ‫ل�ل�ق��ائ�م�ين ب ��ه م �ق��اع��د ال �ت��وج �ي��ه‪ ،‬و�أواله � � ��م من‬ ‫ال��رع��اي��ة واحل� �ظ ��وة م ��ا ن �ف��خ �أوداج � �ه� ��م‪ ،‬و�شمخ‬ ‫بر�ؤو�سهم ع��ن تعال م�ستكرب‪ ،‬يعقبه تهكم الذع‬ ‫ب��ذوي الثقافة ال�شرقية م��ن ح�م��اة ال�ت�راث! ثم‬ ‫وقعت احلرب العاملية الأوىل‪ ،‬وانتك�ست احل�ضارة‬ ‫الأوروب� �ي ��ة يف ع�ي��ون ع�شاقها ح�ين وج ��دوا قارة‬ ‫احل� ��� �ض ��ارة وال� �ت� �م ��دن ق ��د �أ� �ص �ب �ح��ت غ ��اب ��ة تعج‬ ‫بالوحو�ش املفرت�سة؛ �إذ ال �إن�سانية ُت��رجت��ى من‬ ‫وح��و���ش ال �غ��اب��ة ح�ي�ن ت�ن�ط�ل��ق امل��داف��ع بقذائفها‬ ‫والطائرات ب�صواعقها لتهلك الآم�ن�ين‪ ،‬وتخرب‬ ‫ال ��دور‪ ،‬وت�ت�رك وراءه ��ا ��ص��راخ الأرام� ��ل والأيتام‬ ‫والثكاىل‪ ،‬هنا تفتحت بع�ض العيون‪ ،‬ومنها عني‬ ‫الدكتور حممد ح�سنني هيكل على �أكاذيب �أوروبا‬ ‫وزيف مدنيته اخلادعة! فاجته وجهة الدعوة �إىل‬ ‫احل�ضارة الفرعونية لي�ستمد من �أجماد «خوفو»‬ ‫و»رم�سي�س» و»حتتم�س» ما يبعث يف ال�شعب لهب‬ ‫ال �غ�يرة ع�ل��ى جم��د الأج � ��داد‪ ،‬وك��م ك�ت��ب الدكتور‬ ‫هيكل من مقاالت ت�شيد بالفرعونية‪ ،‬وتعتربها‬ ‫�صيحة البعث املرتقب؛ انخداعاً ببع�ض ما هتف به‬ ‫َمنْ يحاولون متزيق ال�شعوب الإ�سالمية بالدعوة‬ ‫�إىل ن�ع��رات قومية ال طائل وراءه ��ا غ�ير اخلراب‬ ‫والدمار‪ ،‬وك��ان الدكتور هيكل خمل�صاً يف اجتاهه‬ ‫حني نظر �إىل ثمار دعوته فلم يجد غري ال�صاب‬ ‫واحل �ن �ظ��ل؛ لأن الأم� ��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف م���ص��ر قد‬ ‫قطعت �أ�سبابها برتاث الفراعني و�آمنت بح�ضارة‬ ‫الإ�سالم‪ ،‬وب��أن �أبا بكر وعمر وعليا وخالد واملثنى‬ ‫بن حارثة وعمر بن عبدالعزيز ونور الدين زنكي‬ ‫و�صالح الدين الأيوبي �أعز لديها من عظم رميم‬ ‫يدفن يف الأه��رام والكرنك و�أن�س الوجود‪ ،‬لذلك‬ ‫فاء الدكتور هيكل �إىل �صوابه‪ ،‬واجته �إىل احل�ضارة‬ ‫الإ�سالمية اجتاهاً ب�صرياً حني ر�آها قبلة الأرواح‬ ‫وم�ن��زل التوجيه والإل �ه��ام‪ ،‬فعكف على درا�ستها‬ ‫حتى اطم�أن �إىل ت�أثريها ال�صائب‪ ،‬و�أ�صبح جندياً‬ ‫يعمل حتت راية الإ�سالم عن �صدق واقتناع‪ ،‬و�أنه‬ ‫ليلخ�ص مراحل تطوره الفكري يف كثري مما كتب‪،‬‬ ‫ونلفت القارئ �إىل مقدمة كتابه الرائع يف منزل‬ ‫الوحي لي�ستمع �إىل مثل قوله‪:‬‬ ‫«لقد ُخ ِّيل �إىل زمنا –كما ال يزال يخيل �إىل‬ ‫�أ�صحابي‪� -‬أن نقل حياة الغرب العقلية والروحية‬ ‫�سبيلنا �إىل النهو�ض‪ ،‬وما �أزال �أ�شارك �أ�صحابي يف‬ ‫�أ َّن��ا بحاجة �إىل �أن ننقل من حياة الغرب العقلية‬ ‫ما ن�ستطيع نقله‪ ،‬لكني �أ�صبحت �أخالفهم يف �أمر‬ ‫احلياة الروحية‪ ،‬و�أرى �أن ما يف الغرب منها غري‬ ‫�صالح لأن ننقله؛ لأن تاريخنا الروحي غري تاريخ‬ ‫ال�غ��رب وثقافتنا غ�ير ثقافته‪ ،‬وق��د �أدرك ��ت حني‬ ‫حاولت �أن �أنقل لأبناء لغتي ثقافة الغرب الروحية‬ ‫واملعنوية ‪-‬لنتخذهما ه��دى ون�برا��س�اً‪� -‬أين �أ�ضع‬ ‫البذر يف غري مَنبته‪ ،‬ور�أيت �أن تاريخنا الإ�سالمي‬ ‫ه��و وح��ده ال�ب��ذر ال��ذي ينبت وي�ث�م��ر‪ ،‬ففيه حياة‬ ‫حترك النفو�س وجتعلها تهتز وتربو»‪.‬‬ ‫ول �ه��ذا الإج� �م ��ال تف�صيل ك�شفته يف اجلزء‬ ‫الثالث من كتابي «النه�ضة الإ�سالمية» فلريجع‬ ‫�إليه من يتطلب املزيد‪.‬‬

‫التاريخ والشعر عالقة شائكة‬ ‫بقلم‪ :‬حممود حممد �أ�سد‬ ‫عن "ميدل اي�ست �أونالين"‬ ‫ال�شعر ذاكرة وبوح وانفعال وموقف وجت�سيد‪،‬‬ ‫ولغة خا�صة‪ ،‬وخيال يحمل التم ّرد على الواقع‬ ‫لي�سبح باملراد واملتم ّنى‪ ،‬ينحو نحو اجلمال‪ ،‬وي�سعى‬ ‫لدغدغة امل�شاعر و�إثارتها‪.‬‬ ‫والتاريخ �أرقام وو�صف‪ ،‬وانتقال وعدد و�أقوال‬ ‫وخطب وبعث للم�أمول �أي�ضا‪.‬‬ ‫مما جرى‪ ،‬وموقف من احلياة‬ ‫كالهما موقف ّ‬ ‫والأ�شخا�ص‪ ،‬لهما �أدواتهما وو�سائلهما‪ ،‬كالهما‬ ‫ي�سعى لن�سج احلدث ولكن ك ّل بطريقته‪.‬‬ ‫ال�شعر ي�صحبك بعيدا عن جو املعركة ويجعل‬ ‫ميدانها النف�س والكلمة وامل�شاعر‪ ،‬يثري فيك �شهوة‬ ‫الكلمة‪ ،‬لكن التاريخ ي��أخ��ذك بيدك �إىل امليدان‪،‬‬ ‫يعيد تر�سيم املعركة‪ ،‬ويحدّد خطوطها عن بعد‬ ‫وقرب‪ ،‬من قبل احلدوث وبعد احل��دوث‪ ،‬وال�شعر‬ ‫ت�ستدعيه النتائج‪ ،‬وتعيد تكوينه‪ ،‬فتبعث اللغة من‬ ‫جديد‪ُ .‬‬ ‫بع�ضهم يرى ال�شعر خارج نطاق التاريخ‬ ‫والتحديد‪ ،‬وذلك بانتهاء احلدث وموت ال�شاعر‪،‬‬ ‫ل�ك��ن ال���ش��اع��ر مب��وت��ه ي�ح�ي��ي امل�ن��ا��س�ب��ة واحل ��دث‪،‬‬ ‫"موقعة عمورية ومعركة حطني واحلدث وبور‬ ‫�سعيد" � ّأما التاريخ يريك الأ�سباب وامل�س ّببات‪ ،‬يرى‬ ‫بع�ضهم �أنّ ال�شعراء لي�س من �ش�أنهم اال�ستناد على‬ ‫حوادث ع�صرهم‪ ،‬وال يرهقون �أنف�سهم وذاكرتهم‬ ‫بالت�سجيل واملحاكمة والرواية وا�ستجداء املوقف‪،‬‬

‫و�صب معني اخلربة واحلكمة‪.‬‬ ‫ح�سبهم اجلمال ّ‬ ‫ربمّ ��ا ه�ن��اك �آراء مت��زج ب�ين ال ��ر�أي�ْي�ننْ ‪ ،‬وهذا‬ ‫ممكن‪ ،‬فال�شاعر لي�س م ��ؤ ّرخ��ا ح��اذق��ا ودقيقا ملا‬ ‫يجري �أو جرى‪ ،‬ولي�س مطا َلبا بالتت ّبع وال ّر�صد‪،‬‬ ‫و�إن �ه��اك �شاعر ّيته على ح�ساب ال��واق��ع واحلدث‬ ‫فح�سب‪.‬‬ ‫وباملقابل لي�س ال�شاعر مبعزل عن حميطه‬ ‫الذي يالزمه‪ ،‬ويعاي�شه يف �أحزانه وم�س ّراته‪ ،‬ويف‬ ‫�إجنازاته ونكباته‪� .‬شاء �أم �أبى؟ وذلك �ضمن �إطار‬ ‫العالقة املتوا�شجة‪ .‬ومن هنا يجد ال�شاعر نف�سه‬ ‫يف ح��ال��ة ��ص��راع داخ �ل� ّ�ي ب�ين ك��ون��ه ��ش��اع��را يحلم‪،‬‬ ‫ويتم ّنى‪ ،‬ويرغب الكثري‪ ،‬وبني كونه �إن�سانا يرى‬ ‫ويتابع ما يجري‪ .‬فمن ي�أخذ الآخ��ر؟ هل ي�أخذه‬ ‫ّ‬ ‫ال�شعر �إىل عوامله البعيدة احلاملة �أم ين�ساق وراء‬ ‫احلدث وقد ج ّرده من الأوىل؟ وقد يقول قائل‪:‬‬ ‫و َ‬ ‫مل ال يوافق‪� ،‬أو يعا�ضد بني احلالتني؟ هنا تكمن‬ ‫احلقيقة التي حتتاج لرباعة ودراية وتقنية وخيال‬ ‫خ�صب دون �إلغاء احلدث ب�أهم ّيته‪.‬‬ ‫وقد قال ُ‬ ‫بع�ضهم‪ :‬لي�س ال�شاع ُر مل َزما على‬ ‫�إكراه نف�سه لت�أريخ ما يجري والدّخول يف حيث ّيات‬ ‫الأح� ��داث‪ .‬وباملقابل ي�ق��ول �أح � ُده��م ه��ل ّ‬ ‫ال�شاعر‬ ‫حمقّ بتنحية ذاته ونف�سِ ه عن الأح��داث‪ ،‬فيتج ّرد‬ ‫من الزمن واملحيط اللذين يعي�ش فيهما‪ .‬ويبقى‬ ‫على احلياد كمن ال يعرف‪ ،‬وال ي��رى‪ ،‬وال ي�سمع‪.‬‬ ‫ويا لها من م�أ�ساة ؛ ويا لها من داء خمجل‪.‬‬ ‫العربي القدمي‪ ،‬ولعهد قريب مل‬ ‫�إنّ ال�شعر‬ ‫ّ‬

‫يكن مب�ع��زلٍ ع��ن ت��أري��خ الأح ��داث وامل��وق��ف منها‪،‬‬ ‫و�إع ��ادة �صياغتها‪ ،‬وه��ذا م�لاح� ٌ�ظ ل��دى ال�شعراء‬ ‫ب�شكل ج�ل� ّ�ي ك��ال �ب��ارودي و�أح �م��د �شوقي وحافظ‬ ‫ابراهيم وال ّزركلي وغريهم من ال�شعراء‪ .‬والغالب ّية‬ ‫العظمى من ال�شعراء وعن طريق �أ�شعارهم عرفنا‬ ‫م��ا ج��رى‪ ،‬وتع ّرفنا على ال�شخ�ص ّيات ال�سيا�س ّية‬ ‫وامل�ن��ا��ض�ل��ة م��ن ��ش�ه��داء و�أح � ��رار وع�ل �م��اء "�سعد‬ ‫زغلول وعمر املختار وابراهيم هنانو وعبدالقادر‬ ‫اجل��زائ��ري واحل�سيني وال�ق��� ّ�س��ام وال �ث��ورات التي‬ ‫انطلقت يف القرن الع�شرين‪ ،‬ومل تهد�أ ‪ ،‬بل قدّمت‬ ‫قوافل ّ‬ ‫ال�شهداء والأحرار"‪.‬‬ ‫و�أم��ام امل�ستجدّات من املفاهيم وامل�صطلحات‬ ‫الوافدة وذلك يف جمال النقد والبحث والتحليل‪،‬‬ ‫ومع �شيوع �أثر الثقافة الغربية التي حدّدت بع�ض‬ ‫م�لام��ح ال�شعر احل��دي��ث وم���س��ارات��ه‪ ،‬وم��ا تركته‬ ‫م��ن �أث ��ر‪ ،‬وم��ا فيه م��ن م ��ؤ ّث��رات دف�ع��ت ّ‬ ‫ال�شعراء‬ ‫للتعبري عن الق�ضايا امل�صريية ب�أ�شكال خمتلفة‪،‬‬ ‫ه��ذا �إذا الم�سوها وع�ّبورّ وا عنها‪ ،‬فافتقد ال�شعر‬ ‫جانبا هاما من جوانبه التوثيقية‪ ،‬وافتقد لروح‬ ‫ّ‬ ‫واحل�ض‪ ،‬وخ�سر ريادته ودوره‪،‬‬ ‫احلما�س والإث��ارة‬ ‫وت�خ� ّل��ت اجل�م��اه�ير ع��ن ��ش�ع��رائ��ه ال��ذي��ن تنح ّوا‬ ‫ج��ان�ب��ا‪ ،‬وا��س�ت�ق��ال��وا م��ن ه��ذا ال ��دور امل �ن��وط بهم‪.‬‬ ‫وما عادت الق�ضايا الكربى وامل�ستجدّات الراهنة‬ ‫ت�شغل ال�شاع َر ومبتغاه‪ ،‬فالتفت �إىل ذاته املغلقة‪،‬‬ ‫فخ�سرنا م��ن ال�شعر ال�ك�ث�ير‪ .‬خ���س� ْرن��ا التوثيق‬ ‫ال �ه ��ام‪ ،‬واحل �م��ا���س وال ��� ّ�ش �ه��ادة احل � ّي ��ة‪ .‬وخ�سرنا‬

‫اجلانب ال��وج��داين ال�ق��ادر على دغدغة امل�شاعر‪،‬‬ ‫وحت��ري��ك النفو�س‪ .‬الواقعة التاريخية الكربى‬ ‫التي كانت توقد النفو�س‪ ،‬وت�شحذ الهم َم‪� ،‬أ�ضحى‬ ‫طرحها ومتابع ُتها لي�س م��ن اخت�صا�ص ال�شعر‬ ‫ُ‬ ‫وال�شعراء يف نظر النقد والنقّاد املحدثني‪ ،‬فافتقد‬ ‫ُ‬ ‫التخاذل‬ ‫ال�شعر مق ّوما �أ�سا�س ّيا من مق ّوماته‪ ،‬فبدا‬ ‫�روب من مالم�سة الواقع ال��ذي ينظر �إلينا‬ ‫وال�ه� ُ‬ ‫املحب احلزين‬ ‫بعتب ّ‬ ‫ح� � ّل اجل� �ف ��ا ُء ب�ي�ن ال �� �ش��اع��ر وامل �ت �ل � ّق��ي‪ ،‬وبني‬ ‫مم��ا �أدّى �إىل االب�ت�ع��ا ِد ع��ن كثري‬ ‫ال�شاعر ّ‬ ‫ون�صه‪ّ ،‬‬ ‫م��ن ال�ه�م��وم ال�ت��ي ت�ش ّك ُل واق�ع��ا م��أ��س��اوي��ا‪ ،‬تعاين‬ ‫منه الأمم ّ‬ ‫وال�شعوب‪ ،‬ولك ّنه ُح ِر َم من مل�سة احلنان‬ ‫والدفء ال�شاعري‪.‬‬ ‫يبقى التاريخ �سوا ٌء �أك��ان جامدا �أم متح ّوال‬ ‫جم ��اال ل �ل��ر�ؤي��ة وال�ن�ق��ا���ش واخل �ل�اف واملواجهة‬ ‫وال�شعر يقوم ب�شي ٍء من ه��ذا القبيل‪ ،‬بل يح ّرك‬ ‫ما جمد من احلدث‪ ،‬فيبعثه من رقاده و�سكونه‪.‬‬ ‫التاريخ ال�ساخن واحل��ا ّر بحاجة لوجبة �شعرية‬ ‫مالزمة‪ ،‬لك ّنها وجبة خا�ضعة للتحديث والتطوير‬ ‫والإ�ضافات‪ ،‬و�إال افتقد ال�شعر �أه ّم عن�صر يتم ّثل‬ ‫بعن�صر الت�شويق واحل��دث‪ .‬ه��ل ��س��أل �أح��دن��ا عن‬ ‫م�شهد ّية ال��واق��ع ال���ش�ع��ريّ ‪ ،‬وع��ن كنه عالقاته‪،‬‬ ‫يف وق��ت م��ا‪ ،‬ولزمن مي��ور باملتغيرّ ات‪ ،‬ويرنو �إىل‬ ‫امل�ستقبل‪ ،‬ذاك امل�ستقبل ال��ذي بدا يل ّوح بالقدوم‬ ‫�سينحي ال�شعراء‬ ‫والإط�ل�ال ��ة‪� ،‬إ ّن ��ه م�شهد �أراه‬ ‫ّ‬ ‫ويحيلهم �إىل التقاعد املبكر‪.‬‬


‫مقــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫قراءات‬

‫من هي‬ ‫الجهة التي‬ ‫ترفض خروج‬ ‫معتقلي‬ ‫الحراك؟‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫م��وا��ص�ل��ة اع�ت�ق��ال نا�شطي احل ��راك مل يعد‬ ‫م �ب��ررا‪ ،‬ف��امل �ل��ف �أ� �ص �ب��ح مب �ث��اب��ة م� � ��أزق تواجهه‬ ‫احلكومة بدون �أفق وال والية عامة‪.‬‬ ‫البع�ض يتحدث عن ت�أديب احلراكات باعتقال‬ ‫نا�شطيها‪ ،‬وال�س�ؤال‪ ،‬هل جنحت اخلطوة‪� ،‬أم �أ ّنها‬ ‫زادت امل�شهد ت ��أزم��ا ورف �ع��ت ال���س�ق��وف و�أ�ضافت‬ ‫للنا�شطني م��ادة ا�ستطاعوا م��ن خاللها �إحراج‬ ‫النظام ب�شكل �سافر؟‬ ‫م ��ن غ�ي�ر امل �ع �ق��ول اال� �س �ت �م ��رار يف توقيف‬ ‫ال�شباب املطالب بالإ�صالح وحماربة الف�ساد‪ ،‬ويف‬ ‫نف�س الوقت يرى اجلمهور الأردين تراخيا معيبا‬ ‫ووا�ضحا يف التعاطي مع الف�ساد ورموزه‪.‬‬ ‫ه��ذه امل�ع��ادل��ة املنطقية (الأح� ��رار يف اخلارج‬ ‫والفا�سد يف ال�سجن) هناك من ال يفهمها ب�شكل‬ ‫جيد‪ ،‬ويقال �أ ّن احلكومة ممثلة برئي�سها وناطقها‬ ‫الر�سمي يناديان ب�إطالق �سراح املعتقلني و�إغالق‬ ‫امللف لكن ثمة من ميانع وي�ؤ ّثر على اجتاه هكذا‬ ‫قرار‪.‬‬ ‫�أه� ��ايل معتقلي ال��راب��ع حت��دي��دا يتداولون‬ ‫فيما بينهم �أ ّن مدير الأمن العام "الفريق ح�سني‬ ‫ه ��زاع املجايل" ه��و امل��ّ��ص��ر ع�ل��ى ب�ق��اء ال���ش�ب��اب يف‬ ‫املعتقل‪ ،‬و�أ ّنه يعمل على عرقلة كل رغبة حكومية‬ ‫للق�ضية‪.‬‬ ‫ه ��ذه ال ��رواي ��ة �أو ُق ��ل ال �ت �� �ص �وُّر‪ ،‬ق ��د يكون‬ ‫�صحيحا وقد ال يكون‪ ،‬لكن احلقيقة �أ ّن احلكومة‬

‫راغبة ب�إغالق امللف و�أ ّن ثمة جهة متانع وتنت�صر‬ ‫يف النهاية‪.‬‬ ‫هذه اجلهة التي ال ترغب ب�إنهاء ملف معتقلي‬ ‫الطفيلة وال ��دوار ال��راب��ع ه��ي ج�ه��ات �أمنية على‬ ‫الغالب‪ ،‬وبغ�ض النظر عن كونها خمابرات �أو �أمن‬ ‫عام فاملقاربة الأمنية طاغية هنا‪ ،‬وال يبدو �أ ّنها‬ ‫تراعي �أيّ قدر من ال�سيا�سة يحتاجها م�شهدنا‪.‬‬ ‫القناعة النهائية لدى اجلميع �أ ّن احلراكات‬ ‫�سلمية‪ ،‬وال جمال لغري ذلك‪� ،‬أمّا ارتفاع ال�سقوف‬ ‫فهو ال يعدو كونه ت�صعيد خلدمة الإ�صالح ودفع‬ ‫��ص��ان��ع ال �ق��رار ن�ح��و اجل��دي��ة وت�خ�ل�ي��ق �أك�ب�ر من‬ ‫م�ستوى من الإرادة عنده‪.‬‬ ‫تربيد ال�شعارات وال�سقوف وان�ضباطها حتت‬ ‫مطلب "�إ�صالح النظام" هو م�س�ؤولية تقع على‬ ‫احلكومة وعلى الأجهزة الأمنية بالدرجة الأوىل‪.‬‬ ‫وم ��ن ه�ن��ا ال ب��د م��ن �إن �ه��اء م�ل��ف املعتقلني‬ ‫ب��ال���س��رع��ة ال�ق���ص��وى ودون م��زي��د م��ن التورط‬ ‫يف م�ستنقع الأزم ��ات‪ ،‬فالبلد مقبلة على �أوقات‬ ‫��س��اخ�ن��ة ال ي�ن�ف��ع م�ع�ه��ا عقلية ال �ث ��أر وال منطق‬ ‫الت�أديب الأعمى‪.‬‬ ‫م� ��ن امل �خ �ج��ل �أن ت �ت �ح��دث احل� �ك ��وم ��ة عن‬ ‫ملف املعتقلني وك ��أ ّن��ه ملف ملعتقلني �أردن �ي�ين يف‬ ‫"الهنولولو"‪ ،‬ومن اخلط�أ �أن يبقى امللف هكذا‬ ‫دون ح�سم‪.‬‬

‫على المأل‬

‫مسريات‬ ‫الوالء ال تغري‬ ‫الواقع‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫م �� �س�ي�رات ح��ا� �ش��دة ل��رف ����ض م �� �ش��روع قانون‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات‪ ،‬و�أ� �ص��وات م��ن �شتى امل��راك��ز واملواقع‬ ‫ترف�ضه �أي�ضاً‪ ،‬ولي�س هناك من يدافع عنه �سوى‬ ‫احلكومة‪ ،‬فهل يع ّد مثل هذا احلال طبيعياً‪.‬‬ ‫جمل�س النواب ح ّول امل�شروع للجنة القانونية‬ ‫فيه‪ ،‬وكان قد �سقط اقرتاح بردّه قبل ذلك‪ ،‬والأمر‬ ‫ال يعني �أنّ النواب مع امل�شروع �أي�ضاً‪.‬‬ ‫قد مي ّر العام الثاين �أي�ضاً بعد �أن فات الأول‪،‬‬ ‫دون حتقيق الإ�صالح املن�شود‪ ،‬الذي �أ�سا�سه قانون‬ ‫انتخابات ع�صري ي� ّؤمن متثي ً‬ ‫ال حقيقياً للأردنيني‪،‬‬ ‫وي� ّؤمن تداو ًال �سلمياً لل�سلطة على �أ�سا�س الأكرثية‬ ‫والأقلية‪ ،‬وعلى قاعدة احلكومات الربملانية‪.‬‬ ‫ويبدو �أنّ ه��ذا االنتقال حمل رف�ض ��لدوائر‬ ‫املتحكمة ب��ال �ق��رار و�أدوات الإدارة ع�ل��ى اختالف‬ ‫�أ�شكالها و�أن��واع�ه��ا‪ ،‬و�أ ّن �ه��ا ال ت��ري��د تلبية املطالب‬ ‫الإ� �ص�لاح �ي��ة ب��ال �� �ص��ورة ال �ت��ي ت��ري��ده��ا املعار�ضة‬ ‫وحراك ال�شارع‪ ،‬و� مّإنا ما تراه �إ�صالحاً منا�سباً لها‪،‬‬ ‫�إذ �أنّ جممل اخلطوات الإ�صالحية التي ّ‬ ‫متت حتى‬ ‫الآن مل تغيرّ من قوة مركزها وقدرتها على التحكم‬ ‫العام باملفا�صل كافة‪ ،‬وهي تدرك �أنّ الأمر الوحيد‬ ‫الذي ميكن له �أن يح ّد من �صالحياتها هو القانون‬

‫�صالح النعامي‬

‫د‪�.‬إبراهيم البيومي غامن‬

‫«إسرائيل» تنتخب عمر سليمان‬ ‫ميكن القول بكل ثقة �أنّ "�إ�سرائيل" خرجت الأ�سبوع املا�ضي عن‬ ‫ط��وره��ا‪ ،‬وب��دا �سيا�سيوها ونخبها يف غاية الإرب��اك والإح�ب��اط يف �أعقاب‬ ‫تعبري ال�شعب امل���ص��ري ع��ن رف�ضه ال�ق��وي لرت�شح عمر �سليمان نائب‬ ‫الرئي�س امل�صري املخلوع ح�سني مبارك‪ ،‬وال��ذي يو�صف يف تل �أبيب ب�أنّه‬ ‫"مهند�س التعاون الأمني واال�ستخباري" مع "�إ�سرائيل"‪ ،‬و"�أوثق"‬ ‫حلفائها يف احل��رب �ضد الإ�سالميني‪ ،‬كما و�صفه يو�سي ميلمان‪ ،‬مع ّلق‬ ‫ال�ش�ؤون اال�ستخبارية يف �صحيفة "ه�آرت�س"‪ .‬ويرجع قدر من الإرباك‬ ‫ال��ر��س�م��ي الإ� �س��رائ �ي �ل��ي �إىل ��ش�ع��ور دائ� ��رة ��ص�ن��ع ال �ق��رار يف ت��ل �أب �ي��ب �أنّ‬ ‫"�إ�سرائيل" تتحمل جزءاً من امل�س�ؤولية يف ت�أليب الر�أي العام امل�صري‬ ‫�ضد عمر �سليمان واملجل�س الع�سكري‪ ،‬بعدما قام عدد من الوزراء والنواب‬ ‫واجلرناالت ال�صهاينة املتقاعدين بكيل املديح لعمر �سليمان والتعبري عن‬ ‫رهانهم عليه يف �إبقاء م�صر �ضمن املحور الأمريكي الإ�سرائيلي‪ .‬ونظراً‬ ‫لإدراك خطورة الأو�ضاع بالن�سبة ل"�إ�سرائيل"‪ ،‬فقد انتهك رئي�س الوزراء‬ ‫الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو حرمة عيد الف�صح اليهودي وعقد لقا ًء‬ ‫عاج ً‬ ‫ال مع كبار وزرائ��ه وم�ست�شاريه‪� ،‬أ�صدر يف ختامه تعليمات �صارمة‬ ‫بعدم التطرق مللف االنتخابات الرئا�سية امل�صرية يف العلن‪ ،‬على اعتبار‬ ‫�أنّ ه��ذا التعاطي ي ��ؤدي �إىل نتائج عك�سية‪ .‬وق��د ج��اء ه��ذا التحرك غري‬ ‫التقليدي بعد �أن �سادت حالة من الذهول داخ��ل �أروق��ة �صنع القرار يف‬ ‫"�إ�سرائيل" ج ّراء اال�ستجابة ال�شعبية العارمة لل�شارع امل�صري للتظاهر‬ ‫�ضد تر�شح فلول نظام مبارك‪.‬‬ ‫"�إ�سرائيل" وهاج�س احلفاظ على نهج مبارك‬ ‫لكن حترك نتنياهو اال�ستدراكي ال يغطي على حقيقة الدور الذي‬ ‫لعبته حكومته بالتعاون مع الإدارة الأمريكية يف الدفع بعمر �سليمان‬ ‫ليرت�شح النتخابات الرئا�سة امل�صرية‪� ،‬إذ تبينّ �أنّ �أحد �أهم التو�صيات التي‬ ‫تو�صل �إليها "مركز �أبحاث الأم��ن القومي الإ�سرائيلي"‪ ،‬ال��ذي ير�أ�سه‬ ‫ّ‬ ‫رئي�س �شعبة اال�ستخبارات الع�سكرية ال�سابق اجل�نرال عامو�س يادلني‪،‬‬ ‫وال��ذي �أع� ّد درا�سة �شاملة بنا ًء على طلب حكومة نتنياهو واجلي�ش‪ ،‬هي‬ ‫�أن تتحرك الواليات املتحدة من وراء الكوالي�س يف تهيئة الأجواء يف م�صر‬ ‫للإبقاء على نظام م�ب��ارك‪ .‬وت�ض ّمنت التو�صيات التي ك��اد طاقم مركز‬ ‫الأبحاث املهم �أن يجمعوا عليها‪ ،‬تو�صيتني هامتني‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬ت�ضغط الإدارة الأمريكية على الدول العربية الغنية لتوفري‬ ‫ال��دع��م امل ��ايل وال�سيا�سي لأح ��د ممثلي الطبقة ال�سيا�سية ال�ت��ي كانت‬ ‫مرتبطة بنظام مبارك لتح�سني فر�صه بالفوز يف االنتخابات الرئا�سية‪.‬‬ ‫فقد افرت�ضت الدرا�سة �أنّه يف ظل �أزمة االقت�صاد العاملي‪ ،‬ف�إنّه لي�س من‬ ‫الوارد مطالبة �إدارة �أوباما بتخ�صي�ص دعم مايل لتحقيق هذه الغاية‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬يربط الغرب‪ ،‬وعلى وجه اخل�صو�ص الواليات املتحدة‪ ،‬كل‬ ‫�أ�شكال امل�ساعدات مل�صر يف امل�ستقبل مب��دى حمافظة ق��ادة الع�سكر على‬ ‫مكانتهم و�صالحياتهم‪ ،‬على اع�ت�ب��ار �أ ّن �ه��م �ضمانة للحفاظ على نهج‬ ‫و�سيا�سات نظام مبارك‪.‬‬ ‫ومم��ا يدلل على �أنّ م�ستقبل الأو� �ض��اع يف م�صر ي�شغل ب��ال �صنّاع‬ ‫القرار يف تل �أبيب ب�شكل ال يقل عن الربنامج النووي الإي ��راين‪ ،‬نقلت‬ ‫الإذاعة العربية عن �أحد مقربي نتنياهو قوله �أنّ ن�صف اللقاء الذي جمع‬ ‫نتنياهو و�أوباما م�ؤخراً يف وا�شنطن تط ّرق للأو�ضاع يف م�صر والتن�سيق‬ ‫امل�س‬ ‫الأمريكي الإ�سرائيلي واخل�ط��وات امل�شرتكة الهادفة ل�ضمان ع��دم ّ‬ ‫ب�صالحيات الع�سكر يف م�صر‪.‬‬ ‫وهنا علينا �أن ن�شري �إىل ما ك�شفته �صحيفة "معاريف" قبل عدة‬ ‫�أ�شهر م��ن �أنّ وزارة اخلارجية الإ�سرائيلية ق��د �شرعت يف حملة دولية‬ ‫بامل�س‬ ‫تهدف لل�ضغط على دول العامل‪ ،‬وحتديداً يف الغرب بعدم ال�سماح ّ‬ ‫ب�صالحيات املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة يف م�صر‪.‬‬ ‫ملاذا عمر �سليمان؟‬ ‫يقول مع ّلق ال���ش��ؤون اال�ستخبارية يف �صحيفة "ه�آرت�س" يو�سي‬ ‫ميلمان �أنّ عمر �سليمان كممثل لنظام مبارك‪ ،‬مل يكتف فقط بالإ�سهام‬ ‫يف حم��ا� �ص��رة ق �ط��اع غ ��زة و� �ض��رب ح��رك��ة ح �م��ا���س‪ ،‬ب��ل �أ ّن � ��ه حت � �وّل �إىل‬ ‫حم ّر�ض ل"�إ�سرائيل" والقوى الغربية العتماد القوة فقط يف مواجهة‬ ‫احل��رك��ات الإ�سالمية‪ .‬وينقل ميلمان ع��ن م��ارك ب�يري مدير "منتدى‬ ‫ح� ّل النزاعات"‪ ،‬وه��و منتدى متخ�ص�ص يف ح� ّل تقريب وج�ه��ات النظر‬ ‫بني الغرب واحلركات الإ�سالمية‪ ،‬حيث يقول بريي‪" :‬لقد التقيت عمر‬ ‫�سليمان بعيد االنتخابات الت�شريعية الفل�سطينية التي فازت فيها حركة‬ ‫حما�س‪ ،‬على هام�ش حما�ضرة ّ‬ ‫نظمت يف �أحد مراكز الأبحاث يف العا�صمة‬ ‫الأمريكية وا�شنطن‪ ،‬و�س�ألته ما �إذا كان ميكن �أن تكون حركة حما�س‪ ،‬التي‬ ‫فازت باالنتخابات للتو‪ ،‬عن�صر ا�ستقرار �إيجابي يف احلكومة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫فكان رد �سليمان قاطع وح��اد‪" :‬ال بكل ت�أكيد‪� ،‬أن��ا �أع��رف ه ��ؤالء النا�س‪،‬‬ ‫�إنّهم الإخوان امل�سلمني‪ ،‬وهم لن يتغيرّ وا‪� ،‬إنّهم كذابون‪ ،‬واللغة الوحيدة‬ ‫التي يفهموها هي القوة"‪ .‬وي�ضيف ميلمان‪�" :‬أنّه باال�ستناد �إىل معرفة‬ ‫امل�س�ؤولني الإ�سرائيليني الذين كانوا على عالقة بعمر ب�سليمان‪ ،‬ف�إنّه‬ ‫ميكن القول �أنّ �سليمان مل يذرف دمعة واحدة على مئات الفل�سطينيني‬ ‫الذين قتلوا خالل احلرب التي �شنّتها �إ�سرائيل على قطاع غزة �أواخر عام‬ ‫‪.*"2008‬‬ ‫ومل يقت�صر تعاون نظام مبارك يف حما�صرة و�ضرب الإ�سالميني‪،‬‬ ‫بل تعدّاه للتعاون معها يف �ضرب وحما�صرة الرئي�س الفل�سطيني الراحل‬ ‫يا�سر عرفات‪ .‬وينقل ميلمان عن م�س�ؤولني �إ�سرائيليني �أنّ عمر �سليمان‬ ‫رف�ض الرد على نداءات عرفات وا�ستعطافه له للتدخل لرفع احل�صار عن‬ ‫مقر �إقامة عرفات يف رام اهلل‪ ،‬و�سمح بتوا�صل احل�صار عليه حتى وفاته‪،‬‬ ‫م�شرياً �إىل �أنّ عمر �سليمان كان يكرث يف ح�ضرة امل�س�ؤولني الإ�سرائيليني‬ ‫ب�شتم ع��رف��ات ب��أق��ذع ال�شتائم‪ .‬وق��د �ساعد نظام م�ب��ارك "�إ�سرائيل" يف‬ ‫تخفيف �أزم��ة الطاقة من خالل مدّها بالغاز امل�صري ب�أ�سعار منخف�ضة‬ ‫ج ��داً‪ .‬وي��ؤك��د ميلمان �أنّ عمر �سليمان �أ�سهم يف التو�صل ل�صفقة بيع‬ ‫ال�غ��از امل���ص��ري ل"�إ�سرائيل" ب��أ��س�ع��ار رم��زي��ة م�ق��ارن��ة م��ع �سعر ال�غ��از يف‬ ‫ال�سوق العاملي‪ .‬وي�شري وزير الداخلية الإ�سرائيلي الأ�سبق عوزي برعام‬ ‫�أنّ عمر �سليمان كان يتباهى �أمامه بكراهية "الإخوان امل�سلمني"‪ ،‬و�أنّه‬ ‫تن�صب على‬ ‫كان يحر�ص على �إعطاء مواعظ لكل م�س�ؤول �أجنبي يلتقيه‬ ‫ّ‬ ‫�ضرورة �ضرب الإ�سالميني وعدم ال�سماح لهم بالعمل‪ .‬ويك�شف برعام الذي‬ ‫التقى �سليمان‪� ،‬أنّ الأخري كان يطلع امل�س�ؤولني الإ�سرائيليني عن الطرائق‬ ‫التي كانت ت�ستخدمها الأجهزة الأمنية امل�صرية يف حماربة الإ�سالميني‪.‬‬ ‫ونقل برعام عن �سليمان قوله له‪" :‬نحن نقطع الليل بالنهار يف حربنا‬ ‫�ضدهم‪ ،‬من �أجل وقف تعاظم قوتهم‪ ،‬وهذا �أمر �صعب‪ ،‬لأن امل�ساجد تعمل‬ ‫يف خدمتهم" **‪.‬‬ ‫هذا هو عمر �سليمان وهذا �سر التعاطف ال�صهيوين معه‪.‬‬ ‫* يو�سي ميلمان‪ ،‬عمر �سليمان اجلرنال امل�صري الذي مل يذرف دمعة‬ ‫(عمر �سليمان هجرنال همت�سري لو مزيل دمعا)‪" ،‬ه�آرت�س"‪http:// ،‬‬ ‫‪www.haaretz.co.il/hasite/spages/1056695.‬‬ ‫‪html‬‬ ‫** عوزي برعام‪� ،‬ضربة م�صر‪ ،‬الإخ��وان امل�سلمون بجانب الطريق‬ ‫(م �ك��ات م �ت �� �س��رامي‪ ،‬ه ��أح �ي��م ه�م��و��س�ل�م�ي��م ب�ت���س��اد ه ��دي ��رخ)‪�" ،‬إ�سرائيل‬ ‫‪http://www.israelhayom.co.il/site/‬‬ ‫اليوم"‪،‬‬ ‫‪newsletter_opinion.php?id=5513‬‬

‫مسرحية «الصدأ املسموم»‬ ‫"ال�صد�أ امل�سموم" هو �أن�سب عنوان ميكن �أن ن�صف به �إعالن‬ ‫تر�شيح عمر �سليمان النتخابات الرئا�سة‪ .‬فبرت�شيحه برح اخلفاء‬ ‫وجت�سد "الطرف الثالث"‪� ،‬أو "اللهو اخلفي"‬ ‫وانك�شف امل�ستور‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫عياناً بياناً ومل يعد خافياً على ال�سواد الأع�ظ��م من امل�صريني‪.‬‬ ‫�صحيح �أنّ الرد ال�شعبي مل يت�أخر كثرياً على هذه املهزلة فكانت‬ ‫"مليونية حماية الثورة" مبيدان التحرير‪ ،‬وكانت مبادرة جمل�س‬ ‫ال�شعب ب�إ�صدار قانون العزل ال�سيا�سي لرموز النظام ال�سابق من‬ ‫العمل ال�سيا�سي وحماية ال�شعب من امل�ح��اوالت امل�ستميتة التي‬ ‫تقوم بها فلول النظام البائد لإعادة �إنتاج �سلطة الف�ساد والف�شل‬ ‫واال�ستبداد‪ ،‬ولكن املخاطر التي ك�شف عنها تر�شح عمر �سليمان‬ ‫�أكرب و�أعمق و�أخطر من جمرد كونها حماولة القتنا�ص من�صب‬ ‫رئا�سة اجلمهورية ل�شخ�ص من فلول نظام املخلوع‪.‬‬ ‫م�سرحية الفلول باتت مف�ضوحة‪ ،‬و"�سموم ال�صد�أ" الذي‬ ‫يعلو وجوه �أبطال هذه امل�سرحية هو نف�سه الذي قتل املواطنني‬ ‫يف احلوادث واجلرائم املفتعلة التي �شهدها �شارع حممد حممود‪،‬‬ ‫وما�سبريو‪ ،‬والبالون‪ ،‬وحميط وزارة الداخلية‪ ،‬وا�ستاد بور�سعيد‪،‬‬ ‫و�أمام جمل�س الوزراء‪ ،‬وهي نف�سها ال�سموم التي انت�شرت يف ج�سد‬ ‫امل�صريني من خالل افتعال �أزمات البنزين‪ ،‬والبوتاجاز‪ ،‬وال�سوالر‪،‬‬ ‫والغاز‪ ،‬وهي ال�سموم نف�سها التي ر ّوعت الآمنني ب�أعمال ال�س��و‬ ‫وال�سرقة واالختطاف واالغت�صاب وغري ذلك من اجلرائم حتى‬ ‫يرتحم النا�س على �أيام املخلوع‪ ،‬وهي نف�سها ال�سموم التي ب ّثوها‬ ‫ّ‬ ‫يف �أج�ساد امل�صريني على مدى ثالثني عاماً بالأطعمة الفا�سدة‪،‬‬ ‫واملبيدات الزراعية امل�سرطنة‪ ،‬والإه�م��ال اجل�سيم يف كل املرافق‬ ‫واخلدمات العامة‪.‬‬ ‫لي�س ل��ديّ �شك يف �أنّ ال�سواد الأع�ظ��م م��ن امل�صريني على‬ ‫وعي تام بكل �أالعيب "م�سرحية ال�صد�أ امل�سموم" التي ظنّ �أركان‬ ‫ال�ن�ظ��ام ال�ب��ائ��د �أنّ ب��الإم�ك��ان مت��ري��ره��ا وال�ق�ف��ز م��ن خاللها �إىل‬ ‫ال�سلطة م��رة �أخ��رى‪ ،‬فو�ضوح �أالعيب ه��ذه امل�سرحية القاتلة ال‬ ‫يرتك لها فر�صة حقيقية للنجاح‪ ،‬كما ال يرتك جما ًال لكثري من‬ ‫التحليالت والت�أويالت والتوقعات؛ �إذ لي�س لها �سوى م�صري واحد‬ ‫هو الف�شل الذريع‪.‬‬ ‫ويف ر�أي ��ي �أنّ التحليل ال�ق��ان��وين وال�سيا�سي ال��ذي قدّمه‬ ‫النائب الربملاين البارع ع�صام �سلطان لتلك امل�سرحية امل�سمومة‬ ‫يك�شف لنا ج��وان��ب ك�ث�يرة م��ن �أب �ع��اد ه��ذه امل�سرحية‪ ،‬وي �ق �دّم يف‬ ‫الوقت نف�سه حيثيات �إ��ص��راره على مناق�شة و�إق��رار قانون عزل‬ ‫قيادات النظام ال�سابق حماية ال�شعب من "�صدئهم امل�سموم"‪،‬‬ ‫فهو يرى �أنّ مفاتيح ومقدرات ال�سلطة يف م�صر ظ ّلت مرتكزة يف‬ ‫�أي��دي ه��ؤالء الفلول لع�شرات ال�سنني‪ ،‬و�أنّ عمر �سليمان حتديداً‬ ‫ميلك �أوراقا وم�ستندات ومعلومات وبيانات بحكم من�صبه ال�سابق‬ ‫كمدير للمخابرات العامة جتعله يف موقع بالغ اخل�ط��ورة على‬ ‫كثريين من رفاقه ال�سابقني الذين ال يزالون ي�شغلون منا�صب‬

‫ر�سمية‪ ،‬م��ن �أول امل�شري وح�ت��ى �أ��ص�غ��ر من�صب يف ال��دول��ة‪ .‬هذا‬ ‫ال�شخ�ص (عمر �سليمان) من املفرت�ض �أن يناف�سه الب�سطوي�سي‬ ‫وحمدين �صباحي �أو عبد املنعم �أبو الفتوح �أو ال�شيخ حازم �صالح‬ ‫�أبو �إ�سماعيل �أو خريت ال�شاطر �أو �أيّ �أحد من النا�س‪ ،‬وهذا هو‬ ‫الظلم عينه‪ ،‬والالم�ساواة يف �أجلى �صورها؛ حيث ال ميتلك �أيّ من‬ ‫ه�ؤالء فر�صة مكافئة ملا ميتلكه عمر �سليمان من حيث ا�ستحواذه‬ ‫على �أ�سرار الدولة بكل تفا�صيلها‪ ،‬وه��ذا معناه �أنّ مبد�أ امل�ساواة‬ ‫وتكاف�ؤ الفر�ص بني �سليمان وبني املر�شحني الآخرين غري قائم‪،‬‬ ‫وعليه ف�إنّ �إقامة هذا املبد�أ عزله �سيا�سياً ومن �شابهه وفق منطق‬ ‫القانون‪ ،‬ومنطق ال�شرعية الثورية حتى تتحقق امل�ساواة والعدالة‬ ‫ال�سيا�سية التي هي من �أهم �أهداف ثورة كانون الثاين‪.‬‬ ‫كومبار�س م�سرحية "ال�صد�أ امل�سموم" من الفلول و�أن�صارهم‬ ‫م��ن بع�ض الليرباليني والعلمانيني ي�ح��اول��ون الت�شوي�ش على‬ ‫قانون العزل بحجة �أنّه يجب �أ ّال ي�سري ب�أثر رجعي‪ ،‬و�أنّ الأ�صل‬ ‫يف القانون �أن يط ّبق ب�أثر مبا�شر‪ ،‬وهذه حجة واهية وال معنى لها‬ ‫على الإطالق كما يقول ع�صام �سلطان يف حواره املن�شور بالأهرام‬ ‫ي��وم ‪ 13‬ني�سان ‪ ،2012‬ف��الأث��ر الرجعي يتحقق �إذا �شمل مراكز‬ ‫قانونية متكونة‪� ،‬أمّ ��ا ما نحن ب�صدده الآن فهو �أنّ ال�سيد عمر‬ ‫�سليمان ذهب وترك ورقتني يف جلنة االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬ولكن‬ ‫اللجنة مل ترد عليه بالقبول �أو الرف�ض‪ ،‬وبذلك لي�س لديه مركز‬ ‫قانوين حتى تقول اللجنة كلمتها يوم ‪ 26‬ني�سان احلايل وت�صدر‬ ‫الك�شوف النهائية للمر�شحني لالنتخابات الرئا�سية‪ ،‬ولهذا كان‬ ‫من ال�ضروري �إ��ص��دار قانون العزل يف ه��ذا التوقيت؛ لأن��ه بعد‬ ‫يوم ‪ 26‬ني�سان �سيكون لعمر �سليمان مركز قانوين متما�سك‪ ،‬و�إذا‬ ‫طالبنا بتطبيق القانون بعد هذا اليوم �سيكون هنا تطبيق القانون‬ ‫ب�أثر رجعي‪ ،‬وهو ما يدخلنا يف �إ�شكاالت عدم الد�ستورية‪� .‬أمّا �إذا‬ ‫ُط� ّب��ق القانون الآن قبل انتهاء جلنة االنتخابات الرئا�سية من‬ ‫عملها فال جمال لأن يُط َّبق القانون ب�أثر رجعي!‬ ‫ما يقال عن �سلطة املجل�س الع�سكري واملحكمة الد�ستورية‬ ‫العليا يف �إقرار هذا القانون‪ ،‬واحتمال �أن يعرقال �إ�صداره‪ ،‬فهو مثار‬ ‫كثري من اللغط‪ .‬ويف ر�أي ع�صام �سلطان �أنّ املحكمة الد�ستورية‬ ‫لها �أن تراجع فقط قانون االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬وقانون العزل‬ ‫ال�سيا�سي لي�س له عالقة بقانون االنتخابات الرئا�سية‪ � ،‬مّإن��ا له‬ ‫عالقة بقانون �إف�ساد احل�ي��اة ال�سيا�سية وه��و م��ا يُ�سمى بـقانون‬ ‫الغدر‪ ،‬ومن ناحية �أخرى ف�إنّ املجل�س الع�سكري يقت�صر دوره على‬ ‫ُر�سل �إىل املجل�س‬ ‫الب�صمجي‪� ،‬أيّ �أنّ القانون ينتهي يف الربملان‪ ،‬ثم ي َ‬ ‫الع�سكري لي�أخذ اخلتم وينزل‪ ،‬ف�إذا امتنع املجل�س الع�سكري عن‬ ‫الت�صديق على هذا القانون ب�شعار اجلمهورية وير�سله �إىل املطابع‬ ‫الأمريية‪ ،‬فمن حق جمل�س ال�شعب ا�ستدعاء امل�شري ملجل�س ال�شعب‬ ‫مل�ساءلته عن �سبب امتناعه‪ ،‬و�سيظهر املجل�س الع�سكري يف موقف‬ ‫املنحاز ملر�شح بعينه‪ ،‬وهو ما د�أب على نفيه با�ستمرار‪.‬‬

‫من جهتي �أ�شك كثرياً يف �أن ي�ضع املجل�س الع�سكري نف�سه يف‬ ‫هذا الو�ضع احلرج‪ ،‬اللهم �إ ّال �إذا كان لـ"م�سرحية ال�صد�أ امل�سموم"‬ ‫�أبطال �آخرون ال نراهم حتى الآن‪ ،‬وقد ينمو هذا االحتمال على‬ ‫نحو مفاجئ‪ ،‬ومن ثم �ستدخل م�صر يف مرحلة من �أ�صعب مراحل‬ ‫عملية التحول الدميقراطي‪ ،‬وقد تنتك�س هذه العملية وهو ما‬ ‫ترغب فيه جهات كثرية داخلية وخارجية و�إقليمية‪.‬‬ ‫ما يثريه الفلول وكومبار�س م�سرحية ال�صد�أ امل�سموم عن‬ ‫عدم د�ستورية قانون العزل ال�سيا�سي ال معنى له‪ ،‬وال حجة تدعمه‪،‬‬ ‫فالقانون والكالم لع�صام �سلطان �أي�ضاً د�ستوري ومن يقولون �أنّه‬ ‫غري د�ستوري يق�صدون الأثر الرجعي له‪ ،‬و�إذا �صدق عليه املجل�س‬ ‫الع�سكري قبل يوم ‪ 26‬ني�سان اجلاري فلن تكون هناك �أيّ م�شكلة‪.‬‬ ‫�أواف ��ق ع�صام �سلطان �أي�ضاً فيما ذه��ب �إل�ي��ه يف ح��واره مع‬ ‫الأهرام من �أنّ �إغراق ال�ساحة االنتخابية باملر�شحني الإ�سالميني‬ ‫خط�أ فادح �إذا ا�ستمروا جميعاً يف ال�سباق �إىل نهايته‪ ،‬ولكنني كنت‬ ‫وال زلت �أرى �أنّ من الأف�ضل للإ�سالميني ومل�صر ولعملية التحول‬ ‫الدميقراطي �أن ي�أخذ كل من يرغب يف الرت�شح فر�صته كاملة‪،‬‬ ‫و�أن نعمل مبد�أ "دع �ألف مر�شح يرت�شح"‪ ،‬من الإ�سالميني ومن‬ ‫غري الإ�سالميني‪ ،‬وذلك حتى يتمكن كل منهم من �أن يعر�ض على‬ ‫امل�صريني �أفكاره واجتهاداته امل�ستندة �إىل مرجعيته‪ ،‬و�أن يكون‬ ‫الهدف يف مرحلة الرت�شيح والدعاية هو �شحذ همة املر�شحني‬ ‫ل�ل�ت�ف�ك�ير وو� �ض��ع ب��رام��ج ان�ت�خ��اب�ي��ة ت�ث�ري ال�ث�ق��اف��ة ال�سيا�سية‬ ‫للم�صريني جميعاً‪ ،‬وللنخبة ال�سيا�سية خ�صو�صاً‪ .‬وبالن�سبة لتعدد‬ ‫املر�شحني الإ�سالميني حتديداً فهو فر�صة للربهنة على �أنّ لهم‬ ‫مرجعية فكرية واح ��دة واج�ت�ه��ادات م�ت�ع��ددة‪ ،‬وي�ك��ون �إ�سهامهم‬ ‫متعدداً يف مرحلة الرت�شيح والدعاية االنتخابية‪� .‬أ ّم��ا يف نهاية‬ ‫يوحدوا �صفهم خلف مر�شح واحد‪ ،‬ومر�شح‬ ‫املطاف ف�إنّ عليهم �أن ّ‬ ‫واح��د فقط‪� ،‬أمّ ��ا خو�ض االنتخابات ب��أك�ثر م��ن مر�شح �إ�سالمي‬ ‫يف مواجهة الأط��راف الأخ��رى فنتيجته كارثية لي�س فقط على‬ ‫املر�شحني الإ�سالميني‪ ،‬و� مّإنا على م�صر م�ستقبل عملية التحول‬ ‫الدميقراطي برمتها؛ �إذ �سيكون الرابح الأكرب من تعدد املر�شحني‬ ‫الإ�سالميني هم "فلول النظام البائد" و�أبطال م�سرحية ال�صد�أ‬ ‫امل�سموم‪.‬‬ ‫ولهذا ال يختلف اثنان اليوم على �أنّ املر�شحني الإ�سالميني‬ ‫��س�يرت�ك�ب��ون خ �ط ��أ ف��ادح �اً �إذا مل ي�ت�م� ّك�ن��وا م��ن ت��وح�ي��د �صفهم‪،‬‬ ‫و�سيتحملون م�س�ؤولية عظيمة �أم��ام اهلل و�أم��ام ال�شعب امل�صري‬ ‫�إذا ف��از مر�شح من مر�شحي الفلول‪ ،‬لي�س فقط لأن ف��وز "فل"‬ ‫منهم‪ ،‬وخا�صة �إذا كان ا�سمه "عمر �سليمان"؛ �سوف يعيد �إنتاج‬ ‫نظام الف�ساد والف�شل واال�ستبداد‪ ،‬و� مّإنا اي�ضاً لأنه �سيدخل البلد‬ ‫يف فنت ال يعلم مداها �إ ّال اهلل‪ .‬وانظروا �إىل وجوه �أولئك الفلول‬ ‫و�ستالحظون كم عالها من "ال�صد�أ امل�سموم" الذي لن يبقى ولن‬ ‫يذر‪ ،‬فاحلذر احلذر‪.‬‬

‫قدر اإلخوان أن يظلوا يف مرمى النريان‬ ‫�وان يوما �أنّ لهم عِ �صمة‪ ،‬وال ُ‬ ‫ما ادّعى الإخ� ُ‬ ‫يقول �أح ٌد‬ ‫منهم �أ ّن�ه��م ف��وق النا�س مكانة‪ ،‬كما ال ينظرون لأنف�سهم‬ ‫بعني الغرور‪ ،‬وهم الأق ُل ن�صريا مِ ن النظم الر�سمية‪ ،‬لكنّهم‬ ‫الأثق ُل حِ مال لهموم الأه��ل والع�شرية‪ ،‬والأ�سرع يف التنبيه‬ ‫على االعوجاج‪ ،‬والأوفر حظا يف حتمل تكاليف العودة بالأمة‬ ‫�إىل �سالف عهدها يف الإميان والعدالة واحلرية‪.‬‬ ‫َق � َد ُر الإخ��وان �أن يكونوا حم� ّل الثقة‪ ،‬والأك�ثر ت�أثريا‬ ‫يف امل �ح �ي��ط‪ ،‬مب��ا �آت��اه��م اهلل مِ ��ن احل�ك�م��ة يف ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫يتح�س�س م�شكالت النا�س‬ ‫وفهم �شمويل للإ�سالم‪َّ ،‬‬ ‫الأحداث‪ٍ ،‬‬ ‫و ُيعبرّ عنها ويتبنّاها‪� ،‬آخذا با ُ‬ ‫حل�سبان مُعطيات الواقع بكل‬ ‫تفا�صيلها‪ ،‬فرتاهم حا�ضرين عند ك ّل مف�صل مِ ن مفا�صل‬ ‫احلياة‪ ،‬متح ّركني عند ك� ّل َملَ ّمةٍ‪ ،‬يرابطون ح��ول احلِ مى‪،‬‬ ‫ينادون بحق اهلل وحقوق النا�س‪ ،‬وعنها ي َُحامون ويدافعون‪.‬‬ ‫الفهم واحلركة واحلكمة هي العنا�ص ُر الأكرث �إزعاجا‬ ‫للنظم اال�ستبداد ّية عربية وغ�ير عربية‪ ،‬ذل��ك �أ ّنها تقطع‬ ‫الطريق على املاكرين‪ ،‬و ُتذهِ ُب فر�ص َة الكائدين‪ ،‬مما جعلهم‬ ‫رب العاملني‪� ،‬أنْ‬ ‫هدفاً دائما لنريان املارقني الكارهني لدين ّ‬ ‫وج ُّل �أولئك‬ ‫يكون منهجا حقيق ًّيا للحياة يف بالد امل�سلمني‪ُ ،‬‬ ‫ّ‬ ‫وتخطط لهم‬ ‫للأ�سف مِ ن بني جلدتنا‪ ،‬و�أهل ل�ساننا‪ ،‬ت�ؤ ُّزهم‬ ‫�أجهز ٌة وم�ؤ�س�سات ارتبطت ب�شهواتها‪ ،‬وتعاقدت مع اخلارج‬ ‫ل�ضمان ا�ستمرارها‪.‬‬ ‫يف ك��ل حمطة م��ن حم�ط��ات امل��واج�ه��ة ب�ين الفريقني‬ ‫ُت َتجاذبُ فيها احلقوق بني م�صلحة الوطن وم�صلحة ال ُّزمرة‬ ‫امل�ستولية على احلكم‪ ،‬يقف الإخ��وان فيها بل�سان ال�صدق‪،‬‬ ‫ُي�ع��جِ �م��ون احل� ��روف‪ ،‬وي� �ق ��ر�ؤون ل�ل�ن��ا���س م��ا ب�ين ال�سطور‪،‬‬ ‫ملتزمني يف ذل��ك ك� ّل��ه ح ��دو َد الكلمة امل���س��ؤول��ة‪ ،‬والب�سني‬ ‫رداء الآدم � ّي��ة ال��راق�ي��ة يف احل ��وار وامل�ح��اج�ج��ة‪ ،‬وه��ي اللغة‬ ‫التي َيق ُْ�ص ُر فيها با ُع الفا�سدِ وذراعه‪ ،‬فيلج�أُ �إىل الت�شوي�ش‬ ‫والتغبي�ش و�إثارة الغبار‪ ،‬و َي ْف ُج ُر بال�صوت متهيداً لالعتداء‬

‫ونهب مقدّرات الوطن‪.‬‬ ‫ال ي�ضيق الإخ��وان باملخالف‪ ،‬وال ينزعجون مِ ن النقد‬ ‫ال�ب� ّن��اء‪ ،‬ومنهاجهم يف العمل‪" :‬حا�سبوا �أنف�سكم قبل �أن‬ ‫املوجه لهم �ضرباً‬ ‫تحُ ا�سِ بوا"‪ ،‬ويعتربون النقد املو�ضوعي ّ‬ ‫م��ن الن�صيحة يف ال � ّدي��ن‪ ،‬و�شك ً‬ ‫ال مِ ��ن �إه ��داء العيوب على‬ ‫منهج ال�صاحلني‪ ،‬متهيداً لتجويد العمل‪ ،‬وت��دارك اخللل‪،‬‬ ‫�أمّ ��ا م��ا ��س��وى ذل��ك ف�ه��ي ح �م�لاتُ ت���ش��وي� ٍه بائ�سة يف حلبة‬ ‫خا�سرة‪� ،‬سيكون فيها احل�سم للفر�سان العاقلة على الثريان‬ ‫الناطحة‪.‬‬ ‫مع�ضلة ال ُّنظم امل�ستبدة التي تنوبُ عن �أعداء الأمة يف‬ ‫تنفيذ امل�شاريع الرامية �إىل تكري�س حالة التخلف‪ ،‬و�إحباط‬ ‫ك� ّل حم��اوالت النهو�ض‪ ،‬وا�ستعادة الوعي للعقول الغافلة‪،‬‬ ‫مع�ضلتهم �أ ّنهم يَت�صارعون مع مَن يمُ ّثلون �ضمري الأمة‪،‬‬ ‫ويتم�سكون بثقافتها وهويتها يف وجه‬ ‫ويحر�سون عقيدتها‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫طفيل ّيات التخريب والتغريب‪.‬‬ ‫�آن للنا�س �أنْ ي�ع��رف��وا‪ ،‬وه��م ي�ع��رف��ون‪� ،‬أنّ امل�ستهدف‬ ‫حقيق ًة لي�س الإخوان امل�سلمني‪ ،‬و� مّإنا هو �إ�سالمهم ودينهم‬ ‫وحقوقهم وحريتهم وكرامتهم‪ ،‬لكن ال بد مِ ن عنوان يُ�س ّو ُغ‬ ‫رب ُر خو�ضها ب�أ�سلحة التزييف للحقيقة‪ ،‬والتزوير‬ ‫املعركة‪ ،‬وي ّ‬ ‫للتاريخ القريب والبعيد‪.‬‬ ‫ونقول لأولئك‪ :‬لن تنطلي احليلة‪ ،‬ولن يتحقق الوهم‪،‬‬ ‫ولكم يف جتربة عبد النا�صر وال���س��ادات وم�ب��ارك والأ�سد‪،‬‬ ‫والقذايف‪ ،‬مع �شعوبِهم عربة وعظة‪.‬‬ ‫نعم قد نعوق احلركة‪ ،‬ون�ؤخر الو�صول‪ ،‬لكن لن نغيرّ‬ ‫النتيجة‪.‬‬ ‫�إ ّن��ه الإ�سالم �ضمري الأم��ة‪ ،‬ونب�ض ال�شعوب‪ ،‬ال جم ّرد‬ ‫عنوان حل��زب‪ ،‬وال يافطة حلركة‪" ،‬واهلل غالب على �أمره‪،‬‬ ‫ولكنّ �أكرث النا�س ال يعلمون"‪.‬‬

‫�سامل اخلطيب‬

‫معاناة املعتمرين العراقيني على الحدود األردنية‬ ‫مل يكن الأردن يوماً �إ ّال الرئة التي يتنف�س منها العراقيون‬ ‫منذ �أن �أحكم الأمريكيون والإيرانيون ح�صارهم على العراق‪ .‬ومل‬ ‫يكن ال�شعب الأردين �إ ّال م�ساندا ومعا�ضداً لأ�شقائه العراقيني‪،‬‬ ‫وقد ارتبط ال�شعبني ال�شقيقني بروابط وثيقة منذ �أن كان اجلي�ش‬ ‫ال�ع��راق��ي يف امل�ف��رق ي��داف��ع ع��ن ث��رى فل�سطني �إىل �صموده �أمام‬ ‫الهجمة الأمريكية ال�شر�سة‪ ،‬مروراً بدفاعه عن البوابة ال�شرقية‬ ‫للأمة العربية‪.‬‬ ‫نقول هذه الكلمات وقلبنا يعت�صر �أمل�اً ملا يالقيه املعتمرون‬ ‫العراقيون من معاناة على احل��دود الأردن�ي��ة �أثناء عبورهم �إىل‬ ‫الديار املقد�سة لأداء منا�سك العمرة‪ ،‬حيث يلم�سون‪ ،‬ومن خالل‬ ‫الإجراءات املعقدة‪ ،‬عدم الرتحاب بهم‪ ،‬وتقوم هذه الإجراءات على‬ ‫دوافع �أمنية �صرفة ال تراعي �شيخاً كبرياً وال عجوزاً وال مري�ضاً‪.‬‬ ‫وت �ب��د�أ امل �ع��ان��اة ق�ب��ل �أن ي �ب��د�أ م���ش��وار ال���س�ف��ر‪ ،‬ح�ي��ث يجب‬ ‫احل�صول على موافقة للمرور من الأردن من اجلهات الأمنية‪،‬‬

‫وت�تراوح امل��دة املفرت�ضة للح�صول على هذه املوافقة من �أ�سبوع‬ ‫�إىل �أ�سبوعني مم��ا ي ��ؤدي �إىل انتهاء �صالحية بع�ض ت�أ�شريات‬ ‫املعتمرين قبل احل�صول على ه��ذه امل��واف�ق��ة! وبعد ذل��ك عليهم‬ ‫�أن يدخلوا عرب احلدود �ضمن �إج��راءات �أمنية م�شددة ليتم �شبه‬ ‫حتقيق مع معظمهم‪ ،‬ومعاملتهم كمجموعة من امل�شبوهني‪ ،‬ومن‬ ‫ثم مرافقتهم �إىل املطار �أو الفندق يف طريق الذهاب والعودة‪.‬‬ ‫وتتحمل �شركات احلج والعمرة التي تدخلهم على كفالتها‬ ‫م���س��ؤول�ي��ة ت�ن�ق�لات�ه��م و��س�ف��ره��م وع��ودت �ه��م‪ ،‬وي �ت��م م�ت��اب�ع��ة هذه‬ ‫ال�شركات م��ن قبل اجل�ه��ات الأمنية بطريقة ت�شعرهم بالرعب‬ ‫واخلوف من ه�ؤالء ال�ضيوف‪.‬‬ ‫ه��ذه الإج ��راءات دفعت معظم العراقيني لتغيري وجهتهم‬ ‫لل�سفر �إىل الديار املقد�سة من عمان �إىل دم�شق‪ ،‬مع ما تتعر�ض‬ ‫له �سوريا من �أحداث م�ؤ�سفة ال ي�أمن فيها الإن�سان على حياته‪� ،‬إ ّال‬ ‫�أنّهم ّ‬ ‫ف�ضلوا املخاطرة بحياتهم و�سلوك الطريق الوعرة املرعبة‬

‫ال��ذي تن�شده املعار�ضة‪ ،‬وبطبيعة احل��ال ف�إ ّنها لن‬ ‫تقدّمه على طبق من ف�ضة �أو حتى من خ�شب‪.‬‬ ‫بات جلياً �أكرث ما يكون بعد م�سريات اجلمعة‬ ‫الأخ �ي ��رة‪� ،‬أنّ احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة وم �ع �ه��ا قوى‬ ‫املعار�ضة الأخرى وجممل احلراك ال�شعبي ي�ص ّرون‬ ‫على مطالبهم‪ ،‬و�أ ّنهم ذاهبون نحو انتزاع القانون‬ ‫املن�شود انتزاعاً‪ ،‬و�أ ّنهم بدونه لن يرتكوا ال�شارع‪،‬‬ ‫و�إع�لان�ه��م رف�ض م�شروع احلكومة ومقاطعة كل‬ ‫خمرجاته لي�س فيه �سوى دالئل حمددة‪ ،‬لن تقف‬ ‫عند حدود املقاطعة وح�سب‪.‬‬ ‫احلاجة �إىل تفاهمات بني جميع �أطراف املعادلة‬ ‫ملحة �أكرث ما يكون‪،‬‬ ‫ال�سيا�سية والوطنية الأردنية ّ‬ ‫وذلك �أمام ما يجري باجلوار وي�ؤ ّثر مبا�شرة على‬ ‫املكونات العامة للدولة برمتها‪ ،‬فالأو�ضاع ب�سوريا‬ ‫لها م��ا لها م��ن ع��دوى �سريعة االن�ت�ق��ال‪ ،‬ومثلها‬ ‫احل��ال العراقي‪ ،‬وامل�س�ألة الفل�سطينية وممار�سات‬ ‫االحتالل لي�س �أقل �ش�أناً وت�أثرياً‪ ،‬ف�سيا�سة التفرد‬ ‫باحلكم وال�سلطة مل تعد قابلة لال�ستمرار‪ ،‬وهي‬ ‫مرفو�ضة هنا �أي�ضاً‪ ،‬و�إن كان التعبري عن ذلك ما‬ ‫زال بامل�سريات املعار�ضة ف�ق��ط‪ ،‬يف ح�ين ل��ن تغيرّ‬ ‫م�سريات الوالء من احلال �شيء‪.‬‬

‫بصراحة‬

‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫إنهم يريدون مصالحة فلسطينية‬

‫عبد الرحمن الدويري‬

‫بال�سوط‪.‬‬ ‫يح�ش ُد القو ُم الأق�لا َم واملحاب َر‪ ،‬والأ�شدا َق واحلناج َر‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫�صحف‬ ‫وك � َّل ط��اب��لٍ زام ��رٍ ‪ ،‬ويف ك � ِّل م��رة ي�ق��و ُد الأورك �� �س�ترا‬ ‫و�إذاع � ٌ‬ ‫ال�صب َح‬ ‫�ات وف�ضائيات‪ُ ،‬ت�س ّبح بحمدِ ال�صنم‪ ،‬وتلعنُ ُ‬ ‫وتبكي ُ‬ ‫الظلَم‪.‬‬ ‫�أت�ساءل يف كل مرة‪ :‬لمِ َ َت�شتدُّ احلمل ُة على الإخوان دُون‬ ‫َغريهم يف بالدي‪ ،‬ويف بالد عُروبتي هذه الأيام؟! وال يَت�أخ ُر‬ ‫اجل��واب كثريا‪� :‬إ ّنهم عُقدة املن�شار‪ ،‬والوقت لي�س يف �صالح‬ ‫املتاجر وال ال�سم�سار‪.‬‬ ‫ه �ك��ذا �أ� �ص �ب��ح الإخ � � � ُ‬ ‫�وان ب��ال� ِّن���س�ب��ة ل�ل� ُّن�ظ��م امل�ستبدّة‬ ‫الال�شرع ّية‪ ،‬وللم�س ِّبحني بحمدها‪ ،‬واملنتفعني بها‪ ،‬عام َل‬ ‫ري عند �أولئك �شهي َة النّطاح‪ ،‬وهي خطو ٌة‬ ‫توت ٍ‬ ‫ري وا�ستفزا ٍز يث ُ‬ ‫النا�س عن جوه ِر الق�ضية‪.‬‬ ‫ال ب ّد منها لإلهاء جمهور ِ‬ ‫يف بالد الإ�سبان ُتقا ُم للبطولة م�سار ُح ومد ّرجات‪ُ ،‬‬ ‫ينزل‬ ‫ُ‬ ‫الثريان �إىل‬ ‫الفار�س ب�سيفه ومنديله الأحمر‪ ،‬وتدخ ُل‬ ‫فيها‬ ‫ُ‬ ‫احللبة تباعا‪ ،‬حتف ُر � َ‬ ‫أر�ض امليدان ب�أظالفها‪ ،‬وتزف ُر فيتعاىل‬ ‫الفار�س‬ ‫غبار ال َّن َف ِ�س وب�خ��اره‪ ،‬قبل �أن ت�شرع قرونها نحو‬ ‫ِ‬ ‫ال��ذي ال ي�برح م�ك��ان��ه‪ ،‬وال ي��زي��د على اال� �س �ت��دارة‪ ،‬و�سحب‬ ‫املنديل فوق الر�أ�س الغبية‪ ،‬التي ال تلبث �أن ت�سقط �إعياء‪،‬‬ ‫وق ّلما تنجح ال�ث�يران يف مهمتها‪� ،‬إذ �سرعان م��ا ي�بر ُز لها‬ ‫فار�س �آخر يالعبها حتى ال ُنفوق‪.‬‬ ‫لقد ربطت النظم يف حظريتها ثرياناً كثرية‪ ،‬ر ّبتها على‬ ‫عينها‪ ،‬و�ألقت عليها �ألقابا كبرية‪ ،‬وقلدتها �أو�سمة رفيعة‪،‬‬ ‫و�أطعمتها حقوق النا�س فهي مكتنزة �سمينة‪ ،‬و�أو�صلتها‬ ‫�إىل امل��واق��ع امل�ه� ّم��ة حت��ت ال� ِق�ب��اب وح��ول�ه��ا‪ ،‬وه��ي م�ستعدة‬ ‫(الثريان) لل ُّنزول �إىل حلبة التهريج حني ي�ستدعيها �أولياء‬ ‫نعمتها‪ ،‬لإ�شغال النا�س وا�ستعدائهم‪ ،‬و�إرهاق فر�سان احلرية‬ ‫والعدالة و�إخافتهم‪ ،‬و�إتاحة الفر�صة للفا�سدين امل�ستبدّين‬ ‫م��ن خفافي�ش ال�ظ�لام لال�ستمرار يف م�ص دم��اء ال�شعب‪،‬‬

‫‪15‬‬

‫عرب �سوريا‪ ،‬ل�شعورهم �أنّ املرور عرب احلدود الأردنية �أكرث رعباً‬ ‫و�أ�شد تعقيداً‪.‬‬ ‫كما �أ ّن��ه بالإ�ضافة �إىل اخل�سائر امل��ادي��ة التي يتعر�ض لها‬ ‫ال�ق�ط��اع ال��ذي يعمل خل��دم��ة ه� ��ؤالء املعتمرين م��ن ت��أم�ين نقل‬ ‫و�إقامة لهم يف الأردن وخدمات �أخرى‪ ،‬ف�إنّ هناك خ�سارة معنوية‬ ‫تتم ّثل يف حنق العراقيني على الأردن�ي�ين وغ�ضبهم من ال�شعب‬ ‫الأردين على ت�صرفات و�سلوكيات ال ذنب له فيها‪.‬‬ ‫وعليه‪ ،‬ف�إننا ننا�شد اجل�ه��ات املخت�صة يف وزارة الداخلية‬ ‫الأردن�ي��ة تب�سيط وت�سهيل الإج ��راءات مل��رور الأ�شقاء العراقيني‬ ‫الذين ما بخلوا عنّا يوماً يف تقدمي ما نحتاجه حتى يف �أحلك‬ ‫الظروف التي كانوا يعي�شونها‪ ،‬كما ننا�شد وزارة الأوقاف وال�ش�ؤون‬ ‫واملقد�سات الإ�سالمية التدخل خلدمة ه�ؤالء املعتمرين ب�صفتها‬ ‫معنية بال�ش�ؤون الدينية‪ ،‬حتقيقاً ملبد�أ الأخوّة الإ�سالمية وتفعي ً‬ ‫ال‬ ‫ملبادئ ر�سالة عمان‪.‬‬

‫ترضى عنها «إسرائيل» وأمريكا!‬ ‫ل �ق��د د ّوخ� �ن ��ا ��ش�ع�ب�ن��ا ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ونحن‬ ‫ن�ت�ح��دث ع��ن امل���ص��احل��ة الفل�سطينية والوحدة‬ ‫الوطنية‪ّ ،‬‬ ‫وع�شمنا اجلماهري الربيئة من كل هذه‬ ‫الأالعيب واالجتماعات العبثية واالتفاقات التي‬ ‫نو ّقع عليها‪� ،‬سواء يف القاهرة وبرعاية خمابراتها‬ ‫العامة والع�سكرية‪� ،‬أو يف قطر وبرعاية �أمريها‬ ‫ورئ�ي����س ح�ك��وم�ت�ه��ا‪� ،‬أو يف ال�ي�م��ن �أو موريتانيا‬ ‫�أو يف م�ك��ة امل �ك��رم��ة‪ ،‬و�أ� �س �ع��دن��ا ه ��ذه اجلماهري‬ ‫الفل�سطينية والعربية بتوقيع تلك االتفاقات؛‬ ‫لأن اجلميع ي�ؤمنون ب�أنّ م�صائبنا كلها ت�أتي من‬ ‫فرقتنا وانق�سامنا‪ ،‬ويف كل ف�شل ك ��نا ن�سدد �سهاما‬ ‫موجعة �إىل �صدور �شعبنا و�أحبائه من الأ�شقاء‬ ‫العرب وامل�سلمني‪.‬‬ ‫وال �أدري مل��اذا ي�ح��دث ك��ل ذل��ك الف�شل دون‬ ‫�أن ي�خ��رج علينا ط��رف م��ن تلك الأط ��راف التي‬ ‫�أ�شرفت على اتفاقاتنا ليقول لنا �أنّ الف�شل يرجع‬ ‫�إىل ال �ط��رف ال �ف�ل�اين �أو ذاك ال �ط��رف‪ ،‬وعلى‬ ‫ال��دول العربية �أن ت�ضغط لتعزل من يقف وراء‬ ‫الف�شل‪ .‬ويبدو �أنّ ال�شيء الوحيد الذي تع ّلمناه‬ ‫م��ن م���س�يرة م�ف��او��ض��ات�ن��ا ال���ش��اق��ة ال�ع��دم�ي��ة مع‬ ‫"�إ�سرائيل" برئا�سة كل من رابني وبرييز و�أوملرت‬ ‫وليفني ونتنياهو وحليفه ليربمان‪ ،‬هو كيفية‬ ‫�أن نعمل على �إف�شال احل��وارات واملفاو�ضات‪ ،‬و�أن‬ ‫نخدع الآخرين ب�أن نقول لهم �أنّ الطرف الآخر‬ ‫هو ال��ذي ت�سبب يف الف�شل‪ ،‬وال �شيء غري ذلك‪،‬‬ ‫وك��ل ال�شعب الفل�سطيني ال�ب�ريء الطيب بات‬ ‫يعرف من هو الطرف املت�سبب يف الف�شل‪ ،‬لكنه‬ ‫ي��ري��د �أن ي�سمعها ��ص��ري�ح��ة وق��وي��ة م��ن اجلهة‬ ‫التي �أ�شرفت على تلك االتفاقات ورعتها‪ ،‬والأمر‬ ‫امل �ح��زن �أنّ امل�ت���ض��رر الأك �ب�ر وامل �ط �ع��ون يف ب�ؤرة‬ ‫م�شاعره و�صميم قلبه هو ال�شعب الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وال�س�ؤال املتكرر دائما‪ :‬ملاذا حدث هذا الف�شل؟‬ ‫وع�ن��دم��ا ق��ال��وا لنا يف ال��دوح��ة م ��ؤخ��را‪� :‬إنّ‬ ‫ال���س�ي��د خ��ال��د م���ش�ع��ل رئ�ي����س امل�ك�ت��ب ال�سيا�سي‬ ‫حلركة حما�س قد ح ّل لنا م�شكلة الرئي�س الذي‬ ‫�سيرت�أ�س حكومة الوحدة الوطنية‪ ،‬والذي ي�ص ّر‬ ‫ال���س�ي��د حم �م��ود ع�ب��ا���س ع�ل��ى �أن ي �ك��ون اخلبري‬ ‫االقت�صادي �سالم فيا�ض‪ ،‬الذي �سقط على �شعبنا‬ ‫الفل�سطيني باملظلة من �أوروبا واحت�ضنته كل من‬ ‫�أمريكا و"�إ�سرائيل"‪ ،‬ومل يكن هناك من يعرف‬ ‫ال��رج��ل يف ال �ث��ورة الفل�سطينية‪ ،‬ول�ق��د ك��ان �أول‬ ‫�إجناز له هو �أ ّنه �ساهم مع رئي�س الوزراء حممود‬ ‫ع�ب��ا���س يف تكبيل ال��زع�ي��م ي��ا��س��ر ع��رف��ات وخنقه‬ ‫ماليا‪ ،‬مما �أ ّثر على نف�سية الرجل الذي تع ّود �أن‬ ‫يكون حرا طليقا يف كل ت�صرفاته‪ ،‬مما زاد �أمريكا‬ ‫ت�ش ُّبثا به‪.‬‬ ‫وقيل لنا بعد الدوحة �أنّ م�شعل وافق على �أن‬ ‫يكون رئي�س فتح حممود عبا�س رئي�سا حلكومة‬ ‫ال��وح��دة ال��وط�ن�ي��ة ب��دال م��ن �شخ�صية حيادية‪،‬‬ ‫�أيّ �أنّ حركة حما�س �أعطت كل املفاتيح لرئي�س‬ ‫فتح‪ ،‬و�سعدنا باخلرب واقرتبت �ساعة ال�صفر‪ ،‬ثم‬ ‫فوجئنا بت�صريحات عزام الأحمد ع�ضو مركزية‬ ‫فتح وحم��اوره��ا الرئي�سي م��ع حما�س ملجرد �أنّ‬ ‫ال�سيد �إ�سماعيل هنية زار طهران‪ ،‬ورمم بع�ض‬ ‫م��ا �أ� �ص��اب ع�لاق��ة ال�ط��رف�ين �إي��ران‪/‬ح�م��ا���س من‬ ‫بع�ض اخلراب‪ ،‬ولقد وجدها هنية فر�صة ليغادر‬ ‫القطاع بعد �أن زال ج��دار العزلة ال��ذي فر�ضه‬ ‫رج��ال م�ب��ارك خا�صة ال�ل��واء عمر �سليمان على‬ ‫ح��رك��ة حما�س يف ق�ط��اع غ��زة‪ ،‬ف�ق��ام ب��زي��ارة عدة‬ ‫دول ر�آها �صديقة له يف �ساعة الع�سرة‪ .‬وقد ر�أى‬ ‫عزام الأحمد يف هذه الزيارة ما ر�آه فرعون‪ ،‬حني‬ ‫وجد �أنّ نهايته �ستكون على يد رجل يهودي فراح‬ ‫يهذي ويرغي ويزيد‪ ،‬مما �أثار عا�صفة الت�شكيك‬ ‫يف �إمكانية جن��اح امل�صاحلة الفل�سطينية ح�سب‬ ‫اتفاقيتي القاهرة والدوحة‪.‬‬ ‫ملاذا يحدث هذا يا عزام؟‬ ‫ه��ل ق��ال��ت لكم "�إ�سرائيل" �أنّ زي ��ارة هنية‬ ‫لطهران ��س�ت��ؤدي �إىل ت�س ُّرب اخل�ب�رات النووية‬ ‫م��ن ط �ه��ران �إىل غ ��زة؟ �أم ق��ال��ت ل�ك��م‪� :‬سن�سمح‬ ‫بو�صول ح�صيلة ال�ضرائب �إليكم‪ ،‬وقالت �أمريكا‪:‬‬ ‫�سنوا�صل دفع امل�ساعدات الأجنبية لل�سلطة يف رام‬ ‫اهلل ب�شرط �أ ّال تتفقوا على امل�صاحلة حتى تظل‬ ‫الرباعية ت��ردد خرافتها القائلة‪ :‬لن يحدث �أيّ‬ ‫تقدم يف جهودنا طاملا ال�شعب الفل�سطيني منق�سم‬ ‫�إىل ف��ري �ق�ين؟! �أه �ك��ذا ي�ت���ص��رف الأغ �ب �ي��اء من‬ ‫العمالء �ضد م�صالح �شعبهم‪� ،‬شيء من احلياء يا‬ ‫ع�صبة املرتدين يف حركة فتح؟!‬ ‫‪Hussein.khalel@yahoo.com‬‬


‫‪16‬‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫احلركة الإ�سالمية يف الأردن‬ ‫جماعة الإخوان امل�سلمني و حزب جبهة العمل الإ�سالمي‬ ‫تدعو جماهري �شعبنا الكرمي للم�شاركة يف‬

‫اعت�صام يف ذكرى‬

‫يوم الأ�سري الفل�سطيني‬ ‫تهنئة وتبريك‬

‫يتقدم الدكتور‬

‫فواز توفيق رطروط‬ ‫ب�أطيب التهاين والتربيكات من زميلته‬

‫املهندسة مجد التميمي‬

‫ووالديها و�أ�شقائها و�شقيقاتها مبنا�سبة زفاف �شقيقها‬

‫«مجدي التميمي»‬

‫على �صاحبة ال�صون والعفاف االن�سه‬

‫«رند الشلول»‬

‫بارك اهلل لهما وجمع بينهما على اخلري واملحبة واملودة‬

‫وذلك يف ال�ساعة اخلام�سة والن�صف ع�صر يوم الثالثاء‬ ‫‪2012/4/17‬م �أمام م�سجد الكالوتي‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫إيران تغلق أجهزة التتبع إلخفاء مبيعاتها النفطية‬

‫الأحد ‪ 23‬جمادى الأوىل ‪ 1433‬هـ ‪ 15 -‬ني�سان ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫السعودية تشدد على منع تجنس‬ ‫مواطنيها بجنسيات أخرى‬ ‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬

‫�أك���دت وزارة الداخلية ال�سعودية جم���دداً ق��راره��ا منع ال�سعوديني‬ ‫واحلا�صلني على اجلن�سية ال�سعودية‪ ،‬م��ن ال�سعي �إىل احل�صول على‬ ‫وثائق الدول الأجنبية �أو االحتفاظ بها‪ ،‬مع الت�شديد على من ح�صلوا‬ ‫على اجلن�سية ال�سعودية بت�سليم وثائقهم الأ�صلية �إىل �إدارات الأحوال‬ ‫املدنية‪ ،‬وتبليغ دولتهم الأ�صلية بتج ّن�سهم باجلن�سية ال�سعودية‪ ،‬نقال عن‬ ‫�صحيفة "احلياة" اللندنية �أم�س ال�سبت‪.‬‬ ‫وجاء يف قرار اتخذته الوزارة‪ ،‬نهاية ال�شهر املا�ضي و ُن�شر يف �صحيفة‬ ‫"�أم القرى" (ال�صحيفة الر�سمية للدولة)‪� ،‬أنه يتعينّ على من يتم منحه‬ ‫اجلن�سية ال�سعودية �أن ي�س ّلم جميع وث��ائ��ق جن�سيته الأ�صلية لإدارات‬ ‫الأحوال املدنية املعنية حلفظها يف ملفه‪ ،‬وي�ؤخذ تعهد على املتج َّن�س بعدم‬ ‫االحتفاظ ب�أية وثائق �أجنبية �أخرى �أو احل�صول عليها م�ستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وبح�سب القرار‪ ،‬ف�إن احلكومة ال�سعودية ُت ْ�ش ِع ُر �سفارة حكومة بلد‬ ‫املتج ّن�س الأ�صلية بتجن�سه‪ ،‬مع تزويدها ب�صورة من وثائقه‪ ،‬ويف حال‬ ‫طلبت منها الأخرية الوثائق اخلا�صة بها‪ ،‬ف�إنها ت�سلمها وثائقه الأ�صلية‬ ‫عن طريق وزارة اخلارجية ال�سعودية‪.‬‬ ‫وجاء القرار بعد موافقة جمل�س الوزراء على توجيه وزارة الداخلية‪،‬‬ ‫بت�ضمني الالئحة التنفيذية التي تراها منا�سبة‪ ،‬للتعامل مع الوثائق‬ ‫التي يقدمها طالب التج ّن�س عند طلب اجلن�سية‪.‬‬ ‫وكان جمل�س الوزراء ال�سعودي �أ�صدر قراراً ب�أن ير�سل املكتب املخت�ص‬ ‫ج��واز ال�سفر الأ���ص��ل��ي اخل��ا���ص باملتجن�س �إىل وزي��ر الداخلية لإر�ساله‬ ‫�إىل وزارة اخلارجية‪ ،‬لت�سليمه �إىل ممثل حكومته الأ�صلية و�إ�شعارها‬ ‫بتجنّ�سه‪.‬‬

‫مقتل سبعة بالرصاص‬ ‫يف باكستان‬ ‫كويتا‪�(-‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫قتل جمهولون �أم�س �سبعة باك�ستانيني �شيعة بالر�صا�ص يف حادثني‬ ‫منف�صلني يف كويتا عا�صمة والية بلو�ش�ستان جنوب غرب البالد‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول ال�شرطة املحلية �أمري حممد د�ستي لوكالة "فران�س‬ ‫بر�س" �أن "قنا�صني على دراجة نارية �أطلقا النار على �سيارة �أجرة ما �أدى‬ ‫�إىل مقتل خم�سة من ال�شيعة وجرح �ساد�س"‪.‬‬ ‫ويف هجوم �آخر قتل رجالن على دراجة نارية اثنني من ال�شيعة �أي�ضا‬ ‫يف الطريق‪.‬‬ ‫ور�أى م�����س���ؤول يف ال�شرطة املحلية م��ال��ك ار���ش��اد �أن الهجوميني‬ ‫هما "نتيجة العنف املذهبي يف املدينة"‪ ،‬م�شريا بذلك �إىل �إ�سالميني‬ ‫متطرفني ينتمون �إىل الغالبية ال�سنية‪.‬‬ ‫واىل ج��ان��ب ال��ع��ن��ف ال��ط��ائ��ف��ي‪ ،‬ق��ت��ل م��ئ��ات امل��دن��ي�ين م��ن��ذ تفاقم‬ ‫حركة التمرد التي يقوم بها البلو�ش يف ‪ 2004‬على احلكومة الفدرالية‬ ‫الباك�ستانية‪.‬‬ ‫ويطالب املتمردون بحكم ذاتي �سيا�سي وح�صة اكرب ل�سكان املنطقة‬ ‫يف املحروقات والرثوات املعدنية يف بلو�ش�ستان‪.‬‬

‫العدد ‪1918‬‬

‫عوا�صم‪-‬وكاالت‬ ‫تخفي �إي��ران وجهة مبيعاتها النفطية عن طريق �إغ�لاق �أنظمة التتبع على منت ناقالتها‬ ‫وهو ما يجعل تقدير حجم ال�صادرات �أمراً �صعباً‪ ،‬مع �سعي طهران ملواجهة العقوبات الغربية التي‬ ‫تهدف لوقف �إيراداتها النفطية‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر يف قطاعات النفط والتجارة وال�شحن البحري "�إن معظم �أ�سطول الناقالت‬ ‫الإي��راين املكون من ‪ 39‬ناقلة �أ�صبح غري قابل للتتبع‪ ،‬بعد �أن �أمرت طهران قادة ال�سفن التابعة‬ ‫ل�شركة الناقالت الوطنية الإيرانية ب�إغالق جهاز املر�سل املجيب الذي ي�ستخدم يف قطاع ال�شحن‬ ‫لر�صد حركة ال�سفن" وفقاً ملا ذكرته "رويرتز"‪.‬‬

‫اجلزء الثاين‬

‫نكد الزوجات‪ ..‬سلوكيات نسائية ترهق األزواج‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬رائد رمان‬ ‫يعترب ن�صف الرجال الربيطانيني �أن احلمام هو املكان الوحيد يف‬ ‫البيت الذي ميكن �أن يختبئوا فيه هربا من نكد زوجاتهم و�شريكات‬ ‫حياتهم‪ ،‬حيث يتمتعوا باخل�صو�صية من خالل االختباء وراء �أبوابه‬ ‫املغلقة لتجنب زوجاتهم املقاتالت والنكدات ح�سب تعبريهم‪.‬‬ ‫فقد اعرتفوا ح�سب درا�سة ن�شرتها �صحيفة "ديلي �أك�سربي�س"‬ ‫ب�أنهم يتخذون احل��م��ام م�لاذا ملمار�سة الأل��ع��اب الإل��ك�ترون��ي��ة على‬ ‫هواتفهم املحمولة‪� ،‬أو اال�ستماع �إىل تعليقات مباريات كرة القدم �أو‬ ‫اال�سرتخاء على �أنغام املو�سيقى‪.‬‬ ‫�أم��ا الأردن��ي��ون فكيف يتجنبون نكد زوج��ات��ه��م؟ و�أي���ن يهربون‬ ‫ويلوذون ليتمتعوا بخ�صو�صياتهم؟ وهل يعرتف الأردنيون بوجود‬ ‫نكد زوجاتهم �أ�صال؟‪.‬‬ ‫ح�����س��ام ت��وف��ي��ق ي��ق��ول ال��ن��ك��د ال يقت�صر ع��ل��ى ال��زوج��ة ف��ق��ط بل‬ ‫هناك نكد �أزواج �أي�ضا‪ ،‬فلو �أن احدهم بد�أ بالنكد ف�سوف يرد الآخر‬ ‫بالأ�سلوب نف�سه‪ ،‬لكنه يو�ضح م�ستدركا �أن نكد الزوجات �أبقى و�أقوى‬ ‫وله قوة تق�صف عمر الزوج عاجال �أم �آجال‪.‬‬ ‫وبني ح�سام املتزوج منذ ‪� 5‬سنوات �أن من �صور النكد الذي ت�سببه‬ ‫الزوجة يف البيت‪ ،‬معاك�سة رغباته وطلباته و�إ�صراراها على حتقيق‬ ‫ما تريد يف �أي وقت وب���أي ثمن دون مراعاة ظروف و�أو�ضاع زوجها‬ ‫مما ي�سبب له الإرهاق والتعب‪.‬‬ ‫ويف طرق التخل�ص من نكد زوجته �إن وجد‪� ،‬أكد ح�سام �أنه يحاول‬ ‫�أن ال يجلب عليه هذا اجلو العا�صف والقامت بح�سب تعبريه‪ ،‬ولكن‬ ‫�إن وج��د ف�أف�ضل طريقة ملواجهته ه��ي م��غ��ادرة البيت �إىل �أن تهد�أ‬ ‫الأمور‪.‬‬ ‫للزوج خالد جمال ر�أي يف هذه الظاهرة كما يقول‪ ،‬فهو يعترب‬ ‫�أن هناك م��ا ي�سمى ح��وار الطر�شان ب�ين ال���زوج وزوج��ت��ه‪ ،‬فتختفي‬ ‫لغة احلوار لو كانت موجودة �أ�صال‪ ،‬م�شددا على انت�شار ظاهرة نكد‬ ‫الزوجات ب�شكل كبري يف البيوت‪.‬‬ ‫لكنه ي�شري �إىل �أن لظروف احلياة الطاحنة التي جتعل الزوجة‬ ‫وال���زوج يف الوقت ال��ذي يحتاجان لبع�ضهما البع�ض "خارج نطاق‬ ‫اخل��دم��ة ومنتهيان ال�صالحية" بعد ي��وم عمل ���ش��اق وم��ره��ق مما‬ ‫ي�ؤ�س�س لأجواء النكد والتوتر والقلق وفق قوله‪.‬‬ ‫ي�ؤكد خالد الذي تزوج للمرة الثانية بعد طالقه لزوجته الأوىل‬ ‫�أنه يجب على الزوجة �أن تراعي حالة زوجها عند عودته للبيت‪ ،‬فال‬ ‫ت�سرع ب�إبالغه بالأخبار ال�سيئة‪� ،‬أو تفتح معه نقا�شا يف مو�ضوعات‬ ‫تعلم �أنها �سوف توتره �أو تغ�ضبه‪.‬‬ ‫يقال �أن هناك �أرب��ع فوائد للزوجة النكدية‪ ،‬الأوىل ت�ساهم يف‬ ‫جعل ل�سان الزوج رطبا بذكر اهلل بقوله "ح�سبي اهلل ونعم الوكيل"‪،‬‬ ‫والثانية تدفعه لو�صل رحمه ببقائه عند �أم��ه هرباً منها‪ ،‬والثالثة‬ ‫تدفعه دوما للنجاح يف عمله لأنه �سيف�ضل البقاء فيه‪� ،‬أما الفائدة‬ ‫ال��راب��ع��ة بح�سب فتكمن يف حمافظة ال���زوج على وزن���ه لأن زوجته‬ ‫النكدية بطبيعة احلال �ستت�سبب يف فقدانه �شهيته‪.‬‬ ‫�أما را�ضي ب�سام فال يختلف ر�أيه عمن �سبقه‪ ،‬فهو يوجه ن�صيحة‬ ‫للزوجات قائال يجب �أال تهمل الزوجة زوجها بحجة البيت والأوالد‪،‬‬

‫وعليها �أن تراعي مطالبه احلياتية والعاطفية قبل �أي �شيء‪ ،‬لأن‬ ‫حرمان ال��زوج من هذه العواطف يدفعه للهرب خارج البيت ورمبا‬ ‫البحث عن الزوجة الثانية‪.‬‬ ‫را�ضي الذي يعترب �أن زوجته بعيدة عن النكد وال تفتعله‪ ،‬ي�شدد‬ ‫على انه يجب �أن تدرك الزوجة �أن النكد من جانبها �سريتد عليها‪،‬‬ ‫و�سي�سبب لها مزيدا من اجلفاء والكره والبعد‪.‬‬ ‫بدوره يقول �أخ�صائي علم االجتماع ح�سني اخلزاعي �إن النكد هو‬ ‫التعكري الدائم ل�صفو الآخر‪ ،‬وهو متاما كاحلرب النف�سية‪ ،‬ويرجع‬ ‫�سببه �إىل ال��ف��راغ �أو �سطحية التفكري عند من يختلقه �أو لرتبية‬ ‫خاطئة‪ ،‬مما يت�سبب ب�أن يكون �سببا طاردا للزوج من بيته ودافعا �إىل‬ ‫عدم اال�ستقرار‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن من �أ�سباب النكد هو التقليد الأعمى للأ�سرة التي‬ ‫كانت قد ن�ش�أت فيها الزوجة حيث امل�شاكل وامل�شاحنات بني �أبويها‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل �ضعف ال��وازع الديني عند الزوجة‪ ،‬وكذلك عدم الفهم‬ ‫ال�صحيح للحقوق والواجبات الزوجية امل�شرتكة املبنية على االحرتام‬

‫والعفة والتعاون والت�سامح‪.‬‬ ‫وبني ان من �آثار نكد الزوجات يف البيت انت�شار العنف الأ�سري‬ ‫الذي يت�سبب بن�سبة ‪ 78‬يف املئة من حاالت الطالق يف اململكة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل اخليانة الزوجية ووقوع حوادث ال�سري حيث مزاج الزوج ال�سيئ‬ ‫عند قيادة ال�سيارات مما يكون دافعا قويا الرت��ك��اب احل���وادث على‬ ‫الطرقات‪.‬‬ ‫و�أك���د �أنّ ميل امل���ر�أة �إىل النكد �سببه ف��ق��دان الأم���ان‪ ،‬وال�شعور‬ ‫بالقلق جتاه امل�ستقبل فتجدها يف حالة توتر دائم‪ ،‬لأنها تخ�شى �أن‬ ‫تفاجئها الأيام مبا ال تطيق‪ ،‬فتقف عاجزة عن املواجهة‪ ،‬لذا فاملر�أة‬ ‫ت�سارع مبحاربة ك ّل ما يقابلها‪ ،‬حتى ال ت�شعر بال�ضعف �أو العجز‪.‬‬ ‫ودعا اخلزاعي الأزواج �إىل الت�سامح واحلوار الذي هو احلل وال‬ ‫حل غريه‪ ،‬فهو يف�ض حالة اال�شتباك بني الزوج وزوجته ويهد�أ من‬ ‫الأج��واء امل�شحونة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن خروج الزوج مع زوجته �إىل مكان‬ ‫هادئ جميل لتبادل احلديث وامل�صارحة وتبيان ما ي�ضايق الطرف‬ ‫من الآخر للتو�صل �إىل حل و�سط‪.‬‬

‫محطات األزمة النووية اإليرانية منذ ‪2005‬‬ ‫طهران‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ا�ست�ؤنفت �أم�س يف ا�سطنبول املفاو�ضات‬ ‫بني �إيران والدول الكربى حول امللف النووي‬ ‫الإيراين الذي ي�شتبه الغرب ب�أنه يخفي �شقا‬ ‫ع�سكريا‪ .‬وفما يلي املحطات الرئي�سية لالزمة‬ ‫النووية الإيرانية منذ �آب ‪:2005‬‬ ‫ ‪2005‬‬‫ ‪� 08‬آب‪� :‬إي�������ران ت�����س��ت���أن��ف الأن�شطة‬‫ال��ن��ووي��ة يف م�صنعها ل��ت��ح��وي��ل اليورانيوم‬ ‫يف �أ���ص��ف��ه��ان (و���س��ط) ب��ع��د تعليقها يف ‪2004‬‬ ‫ب��االت��ف��اق م��ع ال�تروي��ك��ا الأوروب����ي����ة (فرن�سا‬ ‫و�أملانيا وبريطانيا)‪.‬‬ ‫ ‪2006‬‬‫ ‪ 10‬كانون الثاين‪� :‬إي��ران ترفع الأختام‬‫عن عدة مراكز بحوث نووية‪.‬‬ ‫ ‪� 05‬شباط‪� :‬إي���ران تتوقف ع��ن تطبيق‬‫ال��ب�روت����وك����ول الإ�����ض����ايف مل���ع���اه���دة احل����د من‬ ‫االنت�شار النووي‪.‬‬ ‫ ‪ 11‬ك��ان��ون ال���ث���اين‪� :‬إي�����ران ت��ع��ل��ن �أنها‬‫�أج��رت عمليتها الأوىل لتخ�صيب اليورانيوم‬ ‫(‪ 3.5‬يف املئة)‪ ،‬ثم ‪ 4.8‬يف املئة يف �أيار‪.‬‬ ‫ ‪ 23‬ك��ان��ون الأول‪ :‬عقوبات اقت�صادية‬‫تفر�ضها الأمم املتحدة (�شددت يف اذار‪2007‬‬ ‫ثم يف اذار‪.)2008‬‬ ‫ ‪2007‬‬‫ ‪ 09‬ني�سان‪/‬ابريل‪� :‬إيران تعلن انتقالها‬‫�إىل التخ�صيب ال�صناعي‪.‬‬ ‫لليورانيوم وتتجاوز عتبة الثالثة �آالف‬ ‫جهاز للطرد املركزي يف �أيلول‪.‬‬ ‫ ‪2009‬‬‫ ‪ 09‬ني�سان‪� :‬إي���ران تد�شن يف �أ�صفهان‬‫امل�صنع الأول لإن��ت��اج ال��وق��ود ال��ن��ووي وتعلن‬ ‫تثبيت �سبعة �آالف ج��ه��از للطرد امل��رك��زي يف‬ ‫نطنز (و�سط) وثمانية �آالف حاليا‪.‬‬ ‫ ‪� 28-25‬أيلول‪ :‬الك�شف عن موقع �سري‬‫للتخ�صيب يف فوردو قرب قم (و�سط)‬ ‫ ‪ 27‬ت�شرين ال��ث��اين‪ :‬ال��وك��ال��ة الدولية‬‫تدين �إيران لربناجمها النووي‪.‬‬ ‫ ‪2010‬‬‫ ‪��� 09‬ش��ب��اط‪� :‬إي������ران ت���ب���د�أ بتخ�صيب‬‫ال��ي��وران��ي��وم بن�سبة ‪ %20‬يف نطنز ب��ع��د ف�شل‬ ‫م�شروع ملبادلة ال��ي��وران��ي��وم املخ�صب بدرجة‬ ‫قليلة بوقود خم�صب بن�سبة ع�شرين باملئة من‬ ‫قبل رو�سيا �أو فرن�سا‪.‬‬ ‫ ‪� 17‬أيار‪� :‬إيران وتركيا والربازيل تتبنى‬‫يف ط��ه��ران اق�تراح��ا م�شرتكا ملبادلة الوقود‬ ‫ال��ن��ووي الإي���راين على الأرا���ض��ي الرتكية يف‬ ‫مقابل اليورانيوم املخ�صب بن�سبة ‪.%20‬‬ ‫ ‪ 09‬حزيران‪ :‬قرار جمل�س الأمن الدويل‬‫رق��م ‪ 1929‬لتو�سيع العقوبات املفرو�ضة على‬ ‫�إيران‪.‬‬ ‫ ‪ 01‬متوز‪ :‬الرئي�س باراك �أوباما ي�صدر‬‫ق��ان��ون��ا ين�ص ع��ل��ى �أق�����س��ى ع��ق��وب��ات فر�ضتها‬ ‫وا�شنطن على �إيران حتى الآن‪.‬‬

‫ ‪ 26‬مت�����وز‪ :‬االحت������اد الأوروب���������ي يعزز‬‫عقوباته على ايران‪.‬‬ ‫ ‪� 21‬آب‪ :‬ط��ه��ران ت��ب��د�أ بتحميل الوقود‬‫النووي يف اول مفاعل �إي��راين بنته رو�سيا يف‬ ‫بو�شهر (جنوب)‪.‬‬ ‫ ‪ 05‬ك��ان��ون الأول‪� :‬أع��ل��ن��ت �إي����ران �إنتاج‬‫م�سحوق اليورانيوم للمرة الأوىل مما ي�سمح‬ ‫لها بالتحكم الكامل ب��دورة �إنتاج اليورانيوم‬ ‫املخ�صب‪.‬‬ ‫ ‪2011‬‬‫ ‪ 22‬ك��ان��ون ال��ث��اين‪ :‬ف�شل حم��ادث��ات يف‬‫ا���س��ط��ن��ب��ول ب�ين �إي�����ران وال�����دول ال�����س��ت التي‬ ‫ا�ست�ؤنفت بعد ‪� 14‬شهرا من توقفها‪.‬‬ ‫ ‪� 24/23‬أي����ار‪ :‬االحت���اد الأوروب�����ي يعزز‬‫عقوباته على �إيران وفر�ض عقوبات �أمريكية‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫ ‪ 19‬مت��وز‪� :‬إي���ران تعلن تركيب �أجهزة‬‫�أ�سرع للطرد املركزي‪.‬‬ ‫ ‪� 02‬أي��ل��ول‪ :‬ال��وك��ال��ة ال��دول��ي��ة للطاقة‬‫الذرية تتحدث عن معلومات ت�شري �إىل بعد‬ ‫ع�سكري حمتمل للربنامج النووي الإيراين‪،‬‬ ‫وت���ق���ول �أن ط���ه���ران �أن��ت��ج��ت ‪ 4543‬ك��ل��غ من‬ ‫اليورانيوم القليل التخ�صيب يف نطنز منذ‬ ‫�شباط ‪.2007‬‬ ‫ ‪� 22‬أي��ل��ول‪ :‬ط��ه��ران ت���ؤك��د ا�ستعدادها‬‫لوقف التخ�صيب عند ع�شرين باملئة �إذا قدم‬ ‫لها الغرب هذه امل��ادة ووا�شنطن ترى يف هذا‬ ‫الت�صريح "وعودا فارغة"‪.‬‬ ‫ ‪ 06‬ت�شرين الثاين‪ :‬الرئي�س الإ�سرائيلي‬‫�شيمون ب�يري��ز ي��ح��ذر م��ن �أن "امكانية �شن‬ ‫ه��ج��وم ع�سكري على �إي����ران اق���رب م��ن خيار‬ ‫دبلوما�سي" وال��رئ��ي�����س الإي�������راين حممود‬ ‫اح���م���دي جن����اد ي���ح���ذر يف ال���ي���وم ال���ت���ايل من‬ ‫ا�ستهداف بالده‪.‬‬ ‫‪ 8 -‬ت�����ش��ري��ن ال���ث���اين‪ :‬ال��وك��ال��ة الدولية‬

‫ل��ل��ط��اق��ة ال���ذري���ة ت���ب���دي "خماوف جدية"‬ ‫م��ن "�إمكان وج��ود بعد ع�سكري" للربنامج‬ ‫النووي الإيراين‪.‬‬ ‫ ‪ 27‬كانون ال��ول‪ :‬طهران تهدد ب�إغالق‬‫م�ضيق ه��رم��ز يف ح���ال ف��ر���ض ع��ق��وب��ات على‬ ‫�صادراتها النفطية ووا�شنطن حتذر‪.‬‬ ‫ ‪ 31‬ك���ان���ون الأول‪ :‬وا���ش��ن��ط��ن ت�شدد‬‫عقوباتها على القطاع املايل يف �إيران وت�سمح‬ ‫بتجميد �أم����وال ك��ل م�ؤ�س�سة مالية �أجنبية‬ ‫تتاجر مع البنك املركزي الإي���راين يف قطاع‬ ‫النفط‪.‬‬ ‫‪2012‬‬ ‫ ‪ 1‬ك���ان���ون ال���ث���اين‪� :‬إي������ران ت��ع��ل��ن �أنها‬‫اخ��ت�برت لأول م��رة ق�ضبان ال��وق��ود النووي‬ ‫املنتجة حمليا‪.‬‬ ‫ ‪ 9‬ك���ان���ون ال���ث���اين‪ :‬ال���وك���ال���ة الدولية‬‫للطاقة ال��ذري��ة تعلن �أن �إي����ران ب���د�أت �إنتاج‬ ‫ال��ي��وران��ي��وم املخ�صب بن�سبة ‪ %20‬يف فوردو‬ ‫وان ال��ع��ت��اد ال��ن��ووي يف املن�شاة حت��ت مراقبة‬ ‫الوكالة‪.‬‬ ‫ ‪ 11‬كانون الثاين‪ :‬اغتيال م�س�ؤول موقع‬‫نطنز النووي وهو رابع عامل يقتل يف �سنتني‪.‬‬ ‫ ‪ 23‬ك��ان��ون ال��ث��اين‪ :‬ح��ظ��ر م����زدوج من‬‫االحتاد الأوروبي على النفط والبنك املركزي‬ ‫الإيرانيني‪.‬‬ ‫ ‪��� 15‬ش��ب��اط‪� :‬إي����ران ت��ت��ح��دث ع��ن �إنتاج‬‫وق���ود خم�صب بن�سبة ع�شرين باملئة ملحطة‬ ‫الأبحاث يف طهران‪.‬‬ ‫الرئي�س الإي��راين حممود احمدي جناد‬ ‫يعلن ت�شغيل ثالثة �آالف جهاز جديد للطرد‬ ‫املركزي يف نطنز (ع�شرة �آالف يف املجموع)‪.‬‬ ‫ ‪ 14‬ن��ي�����س��ان‪� :‬إي������ران وجم��م��وع��ة ‪1+5‬‬‫جتتمع يف ا�سطنبول ملناق�شة الربنامج النووي‬ ‫الإي��������راين‪� .‬أع��ل��ن��ت ط���ه���ران ع���ن "مبادرات‬ ‫جديدة" ملحاولة ت�سوية الأزمة‪.‬‬


‫ن�ساء �أفغانيات �أمام متجر للمالب�س يف و�سط‬ ‫العا�صمة الأفغانية كابول‪( .‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫إنشاء مصنع ملعالجة النفايات‬ ‫بقيمة ‪ 40‬مليون دوالر‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أعلنت جمموعة االحتاد الدولية القاب�ضة عن �إن�شاء م�صنع ملعاجلة‬ ‫النفايات الطبية وال�صناعية اخلطرة بقيمة �إجمالية تبلغ ‪ 40‬مليون‬ ‫دوالر يف منطقة الغباوي مبحافظة الزرقاء‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك ق��ال امل�ست�شار االق�ت���ص��ادي للمجموعة ال��دك�ت��ور حممود‬ ‫فريحات‪� ،‬أن املجموعة وقعت عقد �إن�شاء امل�صنع مع احلكومة ومت ا�ستقدام‬ ‫احلارقة الأوىل بقيمة ‪ 3‬ماليني ي��ورو‪ ،‬م�شريا �إىل �أن مرحلة مبا�شرة‬ ‫العمل بامل�صنع �ستكون حال توقيع العقد النهائي مع اجلهات احلكومية‬ ‫املعنية‪.‬‬ ‫و�أ�شار الدكتور فريحات خالل م�ؤمتر �صحايف عقد �أم�س يف عمان‬ ‫بح�ضور رئي�س جمعية رج��ال الأعمال الأردن�ي�ين حمدي الطباع �إىل �أن‬ ‫م��دة العقد املوقع مع احلكومة ‪ 30‬عاما‪ ،‬مبينا �أن كمية النفايات التي‬ ‫�سيتم معاجلتها تبلغ وبح�سب الدرا�سات ‪� 3‬آالف طن نفايات طبية �سنويا‪،‬‬ ‫و‪� 15‬ألف طن نفايات �صناعية �سنويا‪.‬‬ ‫وتوقع �أن يتم مبا�شرة العمل بامل�صنع خالل الثالثة �شهور املقبلة‬ ‫رغم ت�أكيده على انه يف حال مت توقيع االتفاق النهائي مع احلكومة �سيتم‬ ‫مبا�شرة العمل خا�صة وان امل�صنع جاهزا للعمل مع وج��ود �أو حمرقة‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن امل�صنع �سيخلق نحو ‪ 500‬فر�صة عمل جديدة للأردنيني‪.‬‬ ‫كما و�أع�ل��ن ال��دك�ت��ور فريحات ع��ن نية املجموعة ب��إق��ام��ة ا�ستثمار‬ ‫�سياحي �ضخم يف منطقة عجلون‪ ،‬حيث �سيوفر نحو ‪ 1800‬فر�صة عمل‬ ‫جديدو بالإ�ضافة �إىل تدريب ك��وادر �أردنية لال�ستفادة منها يف امل�شروع‬ ‫وم�شاريع �أخرى خارج اململكة‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال��دك �ت��ور ف��ري�ح��ات احل�ك��وم��ة ب��الإ� �س��راع يف اجن ��از م�صنع‬ ‫النفايات الطبية وال�صناعية‪ ،‬وو�ضع �أ�س�س وقواعد للتعامل مع خمت�صني‬ ‫يف القطاع احلكومي حال وجود �أي ا�ستثمار منوي �إقامته يف الأردن‪.‬‬

‫استكمال إجراءات مرور البضائع‬ ‫األردنية عرب العراق‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أكدت اللجنة الأردنية العراقية امل�شرتكة لت�سهيل النقل والتجارة‬ ‫ا�ستكمال اجلانب العراقي االج��راءات الفنية اخلا�صة بفتح ممر لعبور‬ ‫الب�ضائع االردنية بالرتانزيت �إىل تركيا واوروبا‪.‬‬ ‫وتوقعت اللجنة خالل اجتماعها الرابع الذي عقد خالل الفرتة من‬ ‫‪� 8‬إىل ‪ 10‬ني�سان يف بغداد و�أربيل برئا�سة �أمني عام وزارة النقل املهند�س‬ ‫ليث دبابنه ووكيل وزارة النقل العراقية بانكيرنيكاين �صدور قرار ال�سماح‬ ‫مبرور الرتانزيت قريبا‪.‬‬ ‫وات�ف��ق اجل��ان�ب��ان خ�لال االج�ت�م��اع على اهمية �إن���ش��اء منطقة حرة‬ ‫م�شرتكة على احلد بني البلدين واملبا�شر يف درا�سة هذا املو�ضوع من قبل‬ ‫جلنة فنية م�شرتكة من البلدين‪.‬‬ ‫و�أكد اجلانب الأردين خالل االجتماع ح�سب امني عام وزارة النقل‬ ‫املهند�س ليث دبابنة على اهمية توفري ممر ملرور الب�ضائع االردنية عرب‬ ‫العراق اىل تركيا واوروبا يف ظل الظروف ال�سائدة يف املنطقة‪.‬‬ ‫وقال دبابنة يف ت�صريح �صحايف اليوم ال�سبت ان اللجنة بحثت مو�ضوع‬ ‫الر�سوم املفرو�ضة على الب�ضائع امل�صدرة للعراق والب�ضائع امل�ستوردة عرب‬ ‫ميناء العقبة للعراق ور�سم �إعادة �إعمار العراق البالغ ‪ 5‬يف املئة من قيمة‬ ‫الب�ضاعة‪ .‬و�أ�شار اىل ان اجلانب العراقي �سيبا�شر بتطبيق قانون التعرفة‬ ‫اجلمركية رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 2010‬يف ‪ 2012 /1/6‬والذي كان معلقا‪.‬‬ ‫واو��ض��ح ام�ين ع��ام ال��وزارة ان��ه وبتطبيق ه��ذا القانون �سيلغى ر�سم‬ ‫�إعادة �إعمار العراق وتطبيق اتفاقيتي ال�سوق العربية امل�شرتكة ومنطقة‬ ‫التجارة العربية احلرة على جميع الب�ضائع ويف كل املنافذ احلدودية‪.‬‬ ‫واكد دبابنة خالل االجتماع اهمية ميناء العقبة والت�سهيالت التي‬ ‫يقدمها للم�ستوردات العراقية طالبا من اجلانب العراقي اعادة اعتماد‬ ‫ميناء العقبة للم�ستوردات احلكومية وتخ�صي�ص ن�سبة ‪ 20‬باملئة من‬ ‫م�ستوردات احلكومة العراقية عرب ميناء العقبة‪.‬‬ ‫وب�ين ان وك�ي��ل وزارة النقل ال�ع��راق�ي��ة وع��د ب��درا��س��ة ه��ذا املو�ضوع‬ ‫ومتابعته مع اجلهات املعنية معتربا �أن ميناء العقبة هو البوابة امل�ساندة‬ ‫للموانئ العراقية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بت�سهيل منح الت�أ�شرية لل�سواقني الأردنيني بني اجلانب‬ ‫العراقي �أنه �سيتم الت�أكيد على ال�سفارة العراقية يف عمان للتعاون مع‬ ‫نقابة �أ��ص�ح��اب ال�شاحنات العمومية الأردن �ي��ة لغر�ض احل���ص��ول على‬ ‫ت�أ�شريات متعددة ل�سائقي ال�شاحنات الأردنية وم�ساعديهم‪.‬‬

‫النعيمي‪ :‬أسعار النفط ستبقى‬ ‫مرتفعة لفرتة طويلة‬ ‫الريا�ض‪ -‬وكاالت‬ ‫قال وزير النفط ال�سعودي علي النعيمي‪� ،‬أم�س‪� ،‬إنه يرى �أن �أ�سعار‬ ‫النفط �ستبقى مرتفعة لفرتة طويلة‪ ،‬و�أن �أكرب م�صدر للخام يف العامل‬ ‫م�ستعد ال�ستخدام طاقته الفائ�ضة لإم��داد ال�سوق ب��أي��ة احتياجات‬ ‫�إ��ض��اف�ي��ة‪ .‬و�أ� �ض��اف النعيمي يف ب�ي��ان يف ��س��ول �أث �ن��اء زي ��ارة �إىل كوريا‬ ‫اجلنوبية "نحن نرى �أن �أ�سعار النفط �ستبقى مرتفعة لفرتة طويلة‪..‬‬ ‫هذا �شيء ال ي�سعدنا‪ .‬ال�سعودية م�صممة على �أن ترى �سعراً �أدنى وتعمل‬ ‫نحو ذلك الهدف"‪ .‬وقال النعيمي‪� ،‬إن اململكة زادت �إنتاجها النفطي‬ ‫�إىل ‪ 10‬ماليني برميل يوميا يف ني�سان"‪ .‬و�أ�ضاف الوزير ال�سعودي �أن‬ ‫منتجني �آخرين يف منظمة �أوبك يعمدون �إىل زيادة �إنتاجهم‪ ،‬وهو ما‬ ‫ي�ضمن �إىل جانب الزيادة يف الإنتاج ال�سعودي‪ ،‬بقاء خمزونات اخلام‬ ‫العاملية عند طاقتها الكاملة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح النعيمي وف�ق�اً جل��ري��دة "ال�شرق الأو�سط" �أن "هناك‬ ‫�أع�ضاء �آخرين يف �أوب��ك‪ ،‬مثل ليبيا والعراق و�أنغوال‪ ،‬يتخذون �أي�ضا‬ ‫خ �ط��وات ك �ب�يرة ن�ح��و زي� ��ادة الإنتاج"‪ .‬وج ��رى ت ��دول خ ��ام القيا�س‬ ‫الأوروبي مزيج برنت فوق ‪ 120‬دوالراً للربميل يف التعامالت الآ�سيوية‬ ‫(اجلمعة) بعد �أن �صعد نحو ‪ 13‬دوالراً منذ بداية العام احل��ايل مع‬ ‫ت�شديد الواليات املتحدة واالحتاد الأوروبي عقوبات ت�ستهدف �صادرات‬ ‫النفط من �إيران ثاين �أكرب منتج يف �أوبك‪.‬‬ ‫ويف مار�س قدر النعيمي �إنتاج ال�سعودية عند ‪.9‬‏‪ 9‬مليون برميل‬ ‫يوميا‪ ،‬وق��ال �إن اململكة م�ستعدة للإنتاج بطاقتها الق�صوى البالغة‬ ‫‪.5‬‏‪ 12‬مليون برميل يوميا �إذا كانت هناك حاجة �إىل ذلك‪.‬‬ ‫توقعات مبو�صلة االرتفاعوقالت وكالة الطاقة الدولية يف باري�س‬ ‫يوم اخلمي�س‪� ،‬إن متو�سط �أ�سعار النفط خالل العام احلايل ميكن �أن‬ ‫تكون �أعلى مبقدار ‪ 10‬دوالرات للربميل‪ ،‬مقارنة بالتوقعات ال�سابقة‬ ‫مع تراجع �إنتاج �إيران ب�سبب العقوبات الدولية املقررة عليها‪ .‬ورفعت‬ ‫الوكالة املمثلة مل�صالح الدول الغربية امل�ستهلكة للنفط توقعاتها لل�سعر‬ ‫�إىل ‪ 115‬دوالراً للربميل (الربميل يعادل ‪ 159‬لرتاً)‪.‬وقالت الوكالة‪،‬‬ ‫�إن العقوبات الدولية املفرو�ضة على �إيران تفر�ض على م�شرتي النفط‬ ‫الإي��راين �صعوبات بالغة يف ت�سديد قيمة م�شرتياتهم ب�سبب القيود‬ ‫املفرو�ضة على حتويل الأم��وال �إىل البنوك الإيرانية‪ ،‬كما �أن نفقات‬ ‫نقل النفط �إىل الدول امل�ستهلكة زادت ب�سبب ارتفاع تكاليف الت�أمني‬ ‫على ال�شحنات‪.‬‬

‫ارتفاع حجم التداول اليومي يف بورصة‬ ‫عمان ‪ 56.5‬يف املئة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫الذهب محلي ًا‬ ‫دينار‬

‫الحالي‬

‫ع���ي���ار ‪24‬‬ ‫ع���ي���ار ‪21‬‬

‫‪38.16‬‬ ‫‪33.39‬‬ ‫‪28.62‬‬ ‫‪22.25‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬

‫بلغ املعدل اليومي حلجم التداول يف بور�صة عمان‬ ‫خالل الفرتة من ‪ 04/12 – 04/08‬حوايل ‪ 14.9‬مليون‬ ‫دي�ن��ار م�ق��ارن��ة م��ع ‪ 9.5‬مليون دي�ن��ار ل�ل�أ��س�ب��وع ال�سابق‬ ‫وبن�سبة ارتفاع ‪ 56.5‬يف املئة‪.‬‬ ‫وبلغ حجم التداول الإجمايل لهذا الأ�سبوع حوايل‬ ‫‪ 74.4‬مليون دينار مقارنة مع ‪ 47.6‬مليون دينار للأ�سبوع‬ ‫ال�سابق‪� .‬أما عدد الأ�سهم املتداولة التي �سجلتها البور�صة‬ ‫خالل هذا الأ�سبوع فقد بلغ ‪ 66.1‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من‬ ‫خالل ‪ 27031‬عقداً‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد امل�ساه��ة القطاعية يف حجم التداول‪،‬‬ ‫فقد احتل القطاع امل��ايل املرتبة الأوىل حيث حقق ما‬ ‫م �ق��داره ‪ 54.3‬مليون دي�ن��ار وبن�سبة ‪ 72.9‬يف امل�ئ��ة من‬ ‫حجم التداول الإجمايل‪ ،‬وجاء يف املرتبـة الثانيـة قطاع‬ ‫اخل��دم��ات بحجم م�ق��داره ‪ 11.1‬مليون دينـار وبن�سبـة‬ ‫‪ 14.9‬يف املئة‪ ،‬و�أخ�يراً قطاع ال�صناعة بحجم مقداره ‪9‬‬ ‫مليون دينار وبن�سبة ‪ 12.2‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أما عن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد �أرتفع الرقم القيا�سي‬ ‫العام لأ�سعار الأ�سهم لإغ�لاق هذا الأ�سبوع �إىل ‪2033.6‬‬ ‫نقطة مقارنة مع ‪ 2005.8‬نقطة للأ�سبوع ال�سابق بارتفاع‬ ‫ن�سبته ‪ 1.39‬يف املئة‪ .‬وعلى ال�صعيد القطاعي فقد �أرتفع‬ ‫ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي ل�ل�ق�ط��اع امل ��ايل بن�سبة ‪ 2.04‬يف املئة‪،‬‬ ‫و�أنخف�ض الرقم القيا�سي لقطاع اخلدمات بن�سبة ‪0.11‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬و�أرتفع الرقم القيا�سي لقطاع ال�صناعة بن�سبة‬ ‫‪ 0.76‬يف املئة‪.‬‬ ‫ول��دى مقارنة �أ�سعار الإغ�ل�اق لل�شركات املتداولة‬ ‫�أ�سهمها ل�ه��ذا الأ� �س �ب��وع وال�ب��ال��غ ع��دده��ا (‪� )186‬شركة‬ ‫مع �إغالقاتها ال�سابقة‪ ،‬فقد تبني ب��أن (‪� )97‬شركة قد‬ ‫�أظهرت ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬بينما انخف�ضت �أ�سعار‬ ‫�أ�سهم ‪� 63‬شركة‪.‬‬

‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫بلغت ال���ص��ادرات الأردن �ي��ة م��ن واق��ع �شهادات من�ش�أ‬ ‫غرفة �صناعة عمان ع��ن ف�ترة ال��رب��ع الأول لعام ‪2012‬‬ ‫ح��وايل ‪ 923‬مليون دي�ن��ار بانخفا�ض ن�سبته ‪ 1‬يف املئة‬ ‫عن نف�س الفرتة من عام ‪ 2011‬والتي بلغت حوايل ‪932‬‬ ‫مليون دينار‪.‬‬ ‫ح��امت احل �ل��واين رئ�ي����س غ��رف��ة �صناعة ع �م��ان‪ ،‬بني‬ ‫�أن ال�صادرات الأردن�ي��ة حافظت على ح�صتها يف �أ�سواق‬ ‫ال�ت���ص��دي��ر رغ��م امل�ن��اف���س��ة ال���ش��ر��س��ة ال �ت��ي ت�ت�ع��ر���ض لها‬ ‫خ�صو�صا مع ارتفاع �أ�سعار الطاقة‪ ،‬م�شددا على �ضرورة‬ ‫دع��م ال�صناعة الأردن �ي��ة يف ه��ذه امل��رح�ل��ة االقت�صادية‬ ‫اخل��ا��ص��ة ال�ت��ي مت��ر بها املنطقة وال �ع��امل‪ ،‬م���ش��ددا على‬ ‫الدور الذي تقوم به ال�صناعة يف تقليل ن�سبة البطالة يف‬ ‫الأردن‪.‬‬

‫‪121.580‬‬ ‫‪ 1675.200‬دوالر لألونصة‬ ‫‪ 32.340‬دوالر لألونصة‬ ‫دوالر‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.7095 :‬‬

‫الين‪0.0088 :‬‬

‫اليورو‪0.934 :‬‬

‫االسترليني‪1.1307 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.1892 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.551 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.1932‬‬

‫جنيه مصري‪0.1175 :‬‬

‫األردن يشارك يف‬ ‫اجتماعات اللجنة‬ ‫العربية للتعرفة‬ ‫الجمركية‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها خالل هذا الأ�سبوع فهي املتكاملة للنقل املتعدد‬ ‫حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 25‬يف املئة‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫ال�ب�تروك�ي�م��اوي��ة ال��و��س�ي�ط��ة ح�ي��ث ارت �ف��ع ��س�ع��ر �سهمها‬ ‫بن�سبة ‪ 24.39‬يف املئة‪ ،‬املحفظة الوطنية ل�ل�أوراق املالية‬ ‫حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 23.21‬يف املئة‪ ،‬وال�سنابل‬ ‫الدولية لال�ستثمارات الإ�سالمية (القاب�ضة) حيث ارتفع‬ ‫�سعر �سهمها بن�سبة ‪ 18.52‬يف املئة‪ ،‬والبطاقات العاملية‬ ‫حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 16.67‬يف املئة‪.‬‬

‫�أم��ا ال�شركات اخلم�س الأك�ث�ر انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي التجمعات اال�ستثمارية املتخ�ص�صة حيث‬ ‫انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 18.18‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬اجلميل‬ ‫لال�ستثمارات العامة حيث انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة‬ ‫‪ 12.86‬يف املئة‪� ،‬سبائك لال�ستثمار حيث انخف�ض �سعر‬ ‫ال�سهم بن�سبة ‪ 11.11‬يف املئة‪ ،‬تهامة لال�ستثمارات املالية‬ ‫ح�ي��ث انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 10.34‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬و‬ ‫فيالدلفيا ل�صناعة الأدوي��ة حيث انخف�ض �سعر ال�سهم‬ ‫بن�سبة ‪ 8.96‬يف املئة‪.‬‬

‫‪ 923‬مليون دينار صادرات «صناعة عمان»‬ ‫خالل الربع األول‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫السابق‬

‫‪38.18‬‬ ‫‪33.41‬‬ ‫‪28.63‬‬ ‫‪22.26‬‬

‫�سمري مقدح املدير التنفيذي لغرفة �صناعة عمان‬ ‫�أك ��د �أن ال�غ��رف��ة ��س�ت�ق��وم ق��ري�ب��ا ب ��إط�ل�اق حملة "�صنع‬ ‫يف الأردن" ال�ت��ي ت�ه��دف لتعريف امل��واط�ن�ين بامل�ستوى‬ ‫املتقدم التي و�صلت اليه ال�صناعات الوطنية ل�ضمان‬ ‫ا�ستمرار وجودها وزيادة ح�صتها ال�سوقية بني املنتجات‬ ‫امل�ستوردة‪.‬‬ ‫وق��د ت��وزع��ت ال���ص��ادرات ح�سب ال�ت��ايل‪ :‬ال�صناعات‬ ‫الكيماوية وم�ستح�ضرات التجميل وزادت من ‪ 189‬مليون‬ ‫تقريباً يف ع��ام ‪� 2011‬إىل ‪ 230‬مليون دي�ن��ار تقريباً يف‬ ‫عام ‪ ،2012‬بن�سبة زيادة بلغت ‪ 22‬يف املئة تقريباً‪ .‬وتعزى‬ ‫هذه الزيادة �إىل زيادة ال�صادرات ب�شكل رئي�سي من مادة‬ ‫فلوريد الأملنيوم‪ ،‬وم��ادة ن�ترات البوتا�سيوم‪ ،‬وم��ادة امللح‬ ‫ال�صناعي‪ ،‬ومادة حام�ض الفو�سفوريك‪.‬‬ ‫وبلغت ال�صناعات اجللدية واملحيكات وقد زادت من‬ ‫حوايل ‪ 43‬مليون يف عام ‪� 2011‬إىل ‪ 68‬مليون دينار تقريباً‬

‫يف عام ‪ ،2012‬بن�سبة زيادة بلغت ‪ 58‬يف املئة تقريباً‪ .‬وتعزى‬ ‫هذه الزيادة �إىل الزيادة يف ال�صادرات ب�شكل رئي�سي من‬ ‫خدمات �صنع وحياكة الألب�سة‪ ،‬كما و�صلت ال�صناعات‬ ‫اخل�شبية والأث��اث بحيث زادت من ‪ 12.1‬مليون يف عام‬ ‫‪� 2011‬إىل ‪ 12.7‬مليون دينار يف عام ‪ ،2012‬بن�سبة زيادة‬ ‫بلغت ‪ 5‬يف املئة تقريباً‪ ،‬وتعزى ه��ذه ال��زي��ادة �إىل زيادة‬ ‫ال�صادرات ب�شكل رئي�سي من الأث��اث اخل�شبي للمكاتب‬ ‫والأثاث املعدين للمكاتب‪.‬‬ ‫وزادت ال�صناعات العالجية واللوازم الطبية بحيث‬ ‫زادت من ‪ 87‬مليون تقريباً يف عام ‪� 2011‬إىل ‪ 136‬مليون‬ ‫دي�ن��ار تقريباً يف ع��ام ‪ ،2012‬بن�سبة ارت�ف��اع بلغت ‪ 55‬يف‬ ‫املئة تقريباً‪ ،‬وال�صناعات البال�ستيكية واملطاطية وقد‬ ‫انخف�ضت من حوايل ‪ 12.1‬مليون يف عام ‪� 2011‬إىل ‪11.6‬‬ ‫مليون دينار يف عام ‪ ،2012‬بن�سبة انخفا�ض بلغت ‪ 5‬يف املئة‬ ‫تقريباً‪.‬‬

‫القاهرة ‪ -‬برتا‬ ‫ب��د�أت يف مقر االمانة االمه‬ ‫جل��ام�ع��ة ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة �أم�س‬ ‫ال�سبت اجتماعات اللجنة العربية‬ ‫ل �ل �ت �ع��رف��ة اجل �م��رك �ي��ة امل ��وح ��دة‬ ‫مب �� �ش��ارك��ة وف ��د اردين برئا�سة‬ ‫امل�ست�شار االق�ت���ص��ادي يف �سفارة‬ ‫اململكة ل��دى م�صر ف�ه��د الفايز‬ ‫وممثلني عن الدوائر اجلمركية‬ ‫يف الدول العربية‪.‬‬ ‫وت� ��� �س� �ت� �ك� �م ��ل ال � �ل � �ج � �ن ��ة يف‬ ‫اج �ت �م��اع �ه��ا ال �ف �� �ص��ول اخلا�صة‬ ‫ب � �ج ��داول ال �ت �ع��رف��ة اجلمركية‬ ‫اخل��ا� �ص��ة ب��ال���س�ل��ع امل �ت�ب��ادل��ة بني‬ ‫الدول العربية والعامل اخلارجي‬ ‫و� �ص��وال اىل و��ض��ع ج ��دول كامل‬ ‫لل�سلع امل�ت�ب��ادل��ه مت�ه�ي��دا لو�ضع‬ ‫ت �ع��رف��ة ج �م��رك �ي��ة م ��وح ��دة لها‬ ‫ب��اع �ت �ب��ار ال �ت �ع��رف��ة امل ��وح ��دة هي‬ ‫اح��د املتطلبات الرئي�سة القامة‬ ‫االحتاد جلمركي العربي‪.‬‬ ‫وم � ��ن امل �ن �ت �ظ��ر ان تنتهي‬ ‫اللجان املعنية باالحتاد اجلمركي‬ ‫من اعمالها نهاية العام احلايل‬ ‫ل�ي�ك��ون م���ش��روع االحت� ��اد جاهزا‬ ‫ل �ل �ت �ط �ب �ي��ق ب� �ح� �ل ��ول ع � � � ��ام‪2015‬‬ ‫ت�ن�ف�ي��ذا ل �ق��رار ال �ق �م��م العربية‬ ‫االقت�صادية‪.‬‬

‫البنك املركزي الصيني يوسع هامش تقلب سعر صرف اليوان‬ ‫بكني ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن م�صرف ال�صني ال�شعبي �أن هام�ش تقلب �سعر �صرف اليوان‬ ‫ال��ذي كان حم��ددا بحوايل ‪ 0,5‬باملئة مقابل ال��دوالر �سي�صبح واحدا‬ ‫باملئة اعتبارا من بعد غد االثنني‪.‬‬ ‫وقال حمللون �أن هذا التغيري ي�سمح بتقلب �سعر الرينميمبي �أو‬ ‫"عملة ال�شعب" اال�سم الر�سمي لليوان‪ ،‬ح�سب ال�سوق وان كانت بكني‬ ‫توا�صل التحكم ب�سعر عملتها‪ .‬وبرر امل�صرف املركزي قراره "بتطور‬ ‫�سوق العمالت يف ال�صني والتعزيز التدريجي للقدرة على حتديد‬ ‫الأ�سعار و�إدارة املخاطر يف الأ�سواق"‪.‬‬ ‫ويحدد امل�صرف املركزي ال�صيني �سعر اليوان ويعلن عنه يوميا‬

‫ولي�س تبعا لقانون العر�ض والطلب كما يطبق على معظم عمالت‬ ‫العامل‪ .‬و�أكدت ال�صني �أن الهدف هو جعل اليوان عملة قابلة لل�صرف‬ ‫بالكامل وو�ضع نظام لأ�سعار ال�صرف ي�سمح بتقلب بحرية‪.‬‬ ‫وقال اخلبري االقت�صادي تينغ لو يف م�ؤ�س�سة بنك اوف �أمريكا‬ ‫مرييل لين�ش �أن "حجم تو�سيع ها�ش تقلب �سعر �صرف العملة �أكرث‬ ‫بقليل مما كانت تتوقعه الأ�سواق (‪ 0,7‬باملئة)"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن "تو�سيع الهام�ش بن�سبة يومية تبلغ واح��دا باملئة‬ ‫ي�شكل م��رح�ل��ة مهمة ع�ل��ى ط��ري��ق ن�ظ��ام ل���ص��رف العملة من�ضبط‬ ‫ومرتبط ب�سلة عمالت يف ال�سوق"‪.‬‬ ‫و�سمحت ال�صني يف حزيران بهام�ش تقلب ن�سبته زائد �أو ناق�ص‬ ‫‪ 0,5‬باملئة لليوان مقابل الدوالر حول �سعر مرجعي يحدده امل�صرف‬

‫املركزي يوميا‪.‬‬ ‫وت�ت�ه��م ال��والي��ات امل�ت�ح��دة ال�ت��ي �سجلت يف ‪ 2011‬ع�ج��زا جتاريا‬ ‫قيا�سيا مع ال�صني‪ ،‬وكذلك عدد من الدول ال�شريكة لل�صني منذ وقت‬ ‫طويل بكني ب�إبقاء قيمة عملتها منخف�ضة ما يت�سبب بخلل يف ميزان‬ ‫املبادالت بني البلدين‪.‬‬ ‫لكن احلكومة ال�صينية ترى �أن القيود التي تفر�ضها الواليات‬ ‫املتحدة حاليا على ت�صدير منتجات �إىل ال�صني تف�سر �ضخامة العجز‬ ‫التجاري الأمريكي الذي بلغ ‪ 295,5‬مليار دوالر يف ‪.2011‬‬ ‫واعترب رئي�س الوزراء ال�صيني وين جياباو يف �آذار �أن �سعر �صرف‬ ‫ال�ي��وان ال��ذي ارت�ف��ع بن�سبة ‪ 30‬يف املئة منذ ‪ 2005‬مقارنة بالدوالر‬ ‫"يكاد يكون متوازنا"‪.‬‬

‫كم يبلغ إنتاج نفط أوبك؟ سؤال واحد وإجابات متعددة‬ ‫فيينا‪ -‬وكاالت‬ ‫لي�س م��ن ال�سهل ال��وق��وف على بيانات �إنتاج‬ ‫�أوب��ك م��ن النفط اخل��ام‪ .‬ا��س��أل �أوب��ك نف�سها ولن‬ ‫حت�صل على اجابتني متماثلتني‪.‬‬ ‫ون�ظ��را الن �أوب��ك ت�سهم باجلانب الأكب��ر من‬ ‫�� �ص ��ادرات ال�ن�ف��ط ال�ع��امل�ي��ة ف ��ان امل���س�ت����وى الدقيق‬ ‫لإن�ت��اج�ه��ا ه��و م�ع�ل��وم��ة ح�ي��وي��ة بالن�سبة للتجار‬ ‫وامل�ستهلكني واحلكومات‪ .‬وامل�شكلة هي �أن العثور‬ ‫على ذلك الرقم لي�س باملهمة الي�سرية نظرا لندرة‬ ‫املعلومات الر�سمية الفورية‪.‬‬ ‫ويوم اخلمي�س املا�ضي عمدت منظمة البلدان‬ ‫امل �� �ص��درة ل �ل �ب�ترول ول �ل �م��رة الأوىل يف �أك �ث�ر من‬ ‫ع�شر �سنوات �إىل ن�شر �أرق��ام الإنتاج كما وردت �إىل‬ ‫الأمانة العامة للمنظمة يف فيينا من جانب الدول‬ ‫الأع�ضاء‪.‬‬ ‫ول�سنوات ا�ستخدمت �أوبك �أرقاما من م�صادر‬ ‫ثانوية ملراقبة �إنتاجها بعد ن��زاع��ات �سابقة ب�ش�أن‬ ‫�أرقام الإنتاج لأع�ضائها‪ .‬وت�ضمن تقرير اخلمي�س‬ ‫تلك الأرقام �أي�ضا‪.‬‬ ‫وبني املجموعتني فروق وا�ضحة‪.‬‬ ‫وقال �سامويل �سيت�شوك اال�ست�شاري لدى كيه‪.‬‬ ‫بي‪�.‬سي القت�صاديات الطاقة "انه ي�سلط ال�ضوء‬ ‫على �ضرورة اال�ستمرار يف طرح الأ�سئلة عن �سبب‬ ‫االختالف يف تلك الأرقام‪.‬‬

‫�شعار �أوبك‬

‫"�أنا م�ن��ده����ش �أن ت�ت�خ��ذ الأم ��ان ��ة العامة‬ ‫الوب � ��ك ت �ل��ك اخل� �ط ��وة ال �ت ��ي � �س �ت�ب�رز ح �ق��ائ��ق ال‬ ‫ت �ب �ع��ث ع �ل��ى االرت � �ي� ��اح ب��ال�ن���س�ب��ة ل�ب�ع����ض ال� ��دول‬ ‫الأع�ضاء‪ ".‬وت�ضع تقديرات امل�صادر الثانوية مبا‬ ‫فيها ا�ست�شاريون وو�سائل �إعالم مهتمة بال�صناعة‬ ‫�إنتاج �أوبك يف مار�س �آذار عند ‪ 31.31‬مليون برميل‬

‫يوميا ارت�ف��اع��ا م��ن ف�براي��ر �شباط وب��زي��ادة ‪1.31‬‬ ‫مليون برميل يوميا فوق هدف �أوبك نف�سها رغم‬ ‫تراجع الإنتاج الإيراين‪.‬‬ ‫وبيانات مار�س من الدول الأع�ضاء غري كاملة‬ ‫الن اجلزائر واالكوادر مل تقدما �أرقاما‪ .‬وبالن�سبة‬ ‫لفرباير فان �أرقام الدول الأع�ضاء ت�ضع �إنتاج �أوبك‬

‫عند ‪ 32.11‬مليون برميل يوميا متجاوزا امل�ستوى‬ ‫امل�ستخل�ص م��ن امل �� �ص��ادر ال�ث��ان��وي��ة ب�ن�ح��و مليون‬ ‫برميل يوميا‪.‬‬ ‫وتظهر �أرق ��ام م��ار���س وج�ه��ات نظر متناق�ضة‬ ‫ب�ش�أن �أثر ت�شديد العقوبات على �إنتاج �إي��ران‪ .‬فقد‬ ‫تراجع الإنتاج الإيراين يف مار�س �إىل ‪ 3.35‬مليون‬ ‫برميل يوميا ح�سبما تفيد امل�صادر الثانوية‪.‬‬ ‫لكن بح�سب �أرقام �أوبك قالت �إيران �أن �إنتاجها‬ ‫ا�ستقر دون تغيري يف مار�س عند ‪ 3.76‬مليون برميل‬ ‫يوميا وارتفع منذ مطلع ‪ 2012‬مما ينفي عمليا �أن‬ ‫يكون املعرو�ض قد تراجع‪.‬‬ ‫وتظهر الأرقام �أي�ضا اختالفا بني بع�ض املزاعم‬ ‫القدمية ب�ش�أن الإنتاج من جانب �أع�ضاء �أوبك وبني‬ ‫تقديرات امل�صادر الثانوية‪.‬‬ ‫وعلى �سبيل املثال �أبلغت فنزويال �أوب��ك �أنها‬ ‫�ضخت ‪ 3.82‬مليون برميل يوميا يف مار�س يف حني‬ ‫تقدر امل�صادر الثانوية حجم الإن�ت��اج بواقع ‪2.38‬‬ ‫مليون برميل يوميا‪.‬‬ ‫وتقول كراكا�س �أن �إنتاجها قد تعافى من �آثار‬ ‫�إ�ضراب ب�شركة النفط الوطنية بي‪.‬دي‪.‬يف‪.‬ا�س‪.‬ايه‬ ‫يف �أواخ��ر ‪ 2002‬و�أوائ ��ل ‪ 2003‬وه��و م��ا ي�شكك فيه‬ ‫بع�ض املحللني‪.‬‬ ‫وبح�سب �أرقام �أوبك �أعلنت الكويت �أن �إنتاجها‬ ‫يتجاوز الثالثة ماليني برميل يوميا وه��و رقم‬ ‫�أعلى من تقديرات �أخرى كثرية‪.‬‬


‫مــــــــــــــال و�أعــــــــمــــال‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫ارتفاع عدد مسافري «امللكية» بنسبة‬ ‫‪ 26‬يف املئة‬

‫‪19‬‬

‫«أبراج كابيتال» و «كويت إنرجي»‬ ‫توقعان اتفاقية استثمار اسرتاتيجية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت "�أبراج كابيتال"‪ ،‬ال�شركة الرائدة يف �إدارة‬ ‫ا�ستثمارات امللكية اخلا�صة �ضمن الأ�سواق �سريعة النمو‪،‬‬ ‫و"كويت �إنرجي"‪� ،‬إح��دى ال�شركات امل�ستقلة والأ�سرع‬ ‫منواً يف ال�شرق الأو�سط املتخ�ص�صة يف ا�ستك�شاف و�إنتاج‬ ‫النفط والغاز‪ ،‬توقيع اتفاقية يقوم مبوجبها �صندوق‬ ‫�أب���راج للملكية اخلا�صة (‪ )APEF IV‬التابع لـ"�أبراج‬ ‫كابيتال" ب��دع��م ا���س��ت��ث��م��ار ا���س�ترات��ي��ج��ي يف "كويت‬ ‫�إنرجي"‪.‬‬ ‫و�ستعمل "�أبراج كابيتال" من خالل هذا اال�ستثمار‬ ‫ع��ل��ى دع���م من��و وت��و���س��ع ن�����ش��اط��ات "كويت �إنرجي"‪،‬‬ ‫وتعزيز موقعها ك�شركة �إقليمية رائدة ذات خربة عاملية‬ ‫يف جمال ا�ستك�شاف و�إنتاج النفط والغاز‪.‬‬ ‫ومتتلك "كويت �إنرجي" التي ت�أ�س�ست يف عام ‪2005‬‬

‫�أ�صو ًال نفطية وغازية يف مراحل خمتلفة من الإنتاج‬ ‫والتطوير واال�ستك�شاف‪ ،‬كما ت�ش ّغل عملياتها يف ثمان‬ ‫دول وهي م�صر‪ ،‬والعراق‪ ،‬واليمن‪ ،‬وعمان‪ ،‬و�أوكرانيا‪،‬‬ ‫ورو�سيا‪ ،‬والتفيا‪ ،‬وباك�ستان‪ .‬وتتمتع ال�شركة ب�سجل‬ ‫مميز يف تنمية �إنتاجها واحتياطياتها ال�سنوية موا�صلة‬ ‫عرب ذلك يف حتقيق �أرباح �سنوية منذ ت�أ�سي�سها‪.‬‬ ‫ويف تعليقه على االتفاقية‪ ،‬قال الدكتور من�صور‬ ‫�أبوخم�سني‪ ،‬رئي�س جمل�س الإدارة التنفيذي ل�شركة‬ ‫ك��وي��ت �إنرجي"‪ :‬تلعب "كويت �إنرجي" دوراً مهماً‬ ‫يف دع��م االق��ت�����ص��ادات الوطنية وتلبية الطلب العاملي‬ ‫امل��ت��ن��ام��ي ع��ل��ى ال���ط���اق���ة‪ .‬وم����ن خ��ل�ال ه����ذه ال�شراكة‬ ‫اجلديدة مع "�أبراج كابيتال" �سنعزز قدرتنا على تنفيذ‬ ‫�إ�سرتاتيجيتنا واكت�ساب مكانة را�سخة ك�شركة م�ستقلة‬ ‫رائ���دة يف جم��ال ا�ستك�شاف و�إن��ت��اج النفط وال��غ��از على‬ ‫م�ستوى املنطقة"‪.‬‬

‫«التأمني األردنية» ترعى فعاليات اليوم‬ ‫الطبي املجاني‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نقلت امللكية الأردنية خالل الربع الأول من العام‬ ‫احلايل ما يزيد عن ‪� 774‬ألف م�سافر مقارنة بـ‪� 615‬ألف‬ ‫م�سافر لذات الفرتة من عام ‪ 2011‬وبن�سبة ارتفاع بلغت‬ ‫‪ 26‬يف املئة‪.‬‬ ‫وبني مدير عام امللكية الأردنية ‪ /‬رئي�سها التنفيذي‬ ‫ح�����س�ين ال��دب��ا���س �أن ال�����ش��رك��ة ح��ق��ق��ت خ�ل�ال ال�شهور‬ ‫الثالثة الأوىل من ه��ذا العام م�ؤ�شرات �أداء �إيجابية‬ ‫على خمتلف ال�صعد الت�شغيلية بالرغم من �أن فرتة‬ ‫الربع الأول من كل ع��ام تكون يف العادة هي الأ�ضعف‬ ‫من حيث ن�شاط ال�سفر ‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن الزيادة املذكورة‬ ‫يف �أعداد امل�سافرين رفعت معدل امتالء الطائرات من‬ ‫‪ 65‬يف املئة يف الربع الأول من العام املا�ضي �إىل ‪ 71‬يف‬ ‫املئة يف نف�س الفرتة من عام ‪ 2012‬وبزيادة مقدارها ‪10‬‬

‫يف املئة ‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن ال�شركة عملت خالل ال�شهور املا�ضية‬ ‫و�ستوا�صل جهودها احلثيثة جلذب املزيد من امل�سافرين‬ ‫من خمتلف مقاطع ال�شبكة التي تغطي نحو ‪ 60‬وجهة يف‬ ‫العامل‪ ،‬الفتاً �إىل �أن �أنظمة احلجز لدى ال�شركة تظهر‬ ‫لل�شهور املقبلة منواً متتابعاً ون�شاطاً �سيبلغ م�ستويات‬ ‫عالية خالل مو�سم ال�صيف املقبل ال��ذي ب��د�أت امللكية‬ ‫الأردن���ي���ة بالتح�ضري ل��ه وت��وف�ير ك��اف��ة اال�ستعدادات‬ ‫الالزمة لتقدمي �أف�ضل خدمة للم�سافرين‪.‬‬ ‫و�أرج�������ع ال���دب���ا����س ه����ذا ال��ن��م��و ال��ك��ب�ير يف �أع�����داد‬ ‫امل�سافرين �إىل تركيز ال�شركة على اال�ستمرار يف تب�سيط‬ ‫�إجراءات ال�سفر من خالل تطبيق احللول االلكرتونية‬ ‫وحت�سني اخل��دم��ات اجل��وي��ة والأر���ض��ي��ة ال��ت��ي تقدمها‬ ‫مل�سافريها وتوفري ت�سهيالت وخيارات جديدة بالتعاون‬ ‫مع �شركاء امللكية الأردنية يف حتالف الطريان العاملي‬ ‫‪ ،oneworld‬م����ؤك���داً �أن امل��ع��اي�ير امل��ت��ع��ل��ق��ة باخلدمة‬

‫الف�ضلى هي ال�سبل التي تنتهجها امللكية الأردن��ي��ة يف‬ ‫�سعيها للمناف�سة مع �شركات الطريان الأخرى وتعزيز‬ ‫مكانتها يف �سوق �صناعة النقل اجل��وي العاملي �شديد‬ ‫الديناميكية‪.‬‬ ‫وقال �إن الزيادة يف عدد امل�سافرين انعك�ست على منو‬ ‫خمتلف امل�ؤ�شرات الت�شغيلية الأخرى من حيث ارتفاع‬ ‫عدد الرحالت التي نفذتها طائرات ال�شركة بن�سبة ‪6‬‬ ‫يف املئة وعدد �ساعات الطريان بن�سبة ‪ 5‬يف املئة ‪ ،‬معرباً‬ ‫عن تفا�ؤله يف �أن ت�شهد دول ال�شرق الأو�سط مزيد من‬ ‫اال�ستقرار الذي يدفع نحو عودة ن�شاط حركة ال�سياحة‬ ‫وال�سفر �إىل املنطقة لطبيعتها التي كانت �سائدة قبل‬ ‫ب��دء الأح����داث م��ا يحفز الأف����واج ال�سياحية م��ن �شتى‬ ‫�أن���ح���اء ال��ع��امل ل���زي���ارة الأردن وال�����دول امل��ح��ي��ط��ة بعد‬ ‫الرتاجع الكبري الذي �أ�صاب احلركة ال�سياحية خالل‬ ‫العام املا�ضي وفرتة الربع الأول من هذا العام‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قدمت �شركة الت�أمني الأردنية‪ ،‬ولل�سنة الثانية‬ ‫على ال��ت��وايل‪ ،‬رعايتها لليوم الطبي املجاين الذي‬ ‫ينظمه �صندوق املر�أة ب�إ�شراف عدد كبري من الأطباء‬ ‫وامل�ست�شفيات يف مناطق خمتلفة من اململكة‪ ،‬وذلك‬ ‫يوم ال�سبت املوافق ال�سابع من �شهر ني�سان اجلاري‪.‬‬ ‫وقد ا�ستفاد �أكرث من ‪ 500‬مواطن ومواطنة من‬ ‫ه��ذا اليوم ال��ذي �شمل ك ً‬ ‫�لا من حمافظتي الزرقاء‬ ‫وع��ج��ل��ون‪ ،‬و�أج����روا فحو�صاً �سريرية متنوعة ومت‬

‫���ص��رف �أدوي����ة جمانية ل��ه��م‪ ،‬ب��الإ���ض��اف��ة �إىل تقدمي‬ ‫اال�ست�شارات الطبية لهم حول �أمور خمتلفة تتعلق‬ ‫بال�صحة والإجابة عن ا�ستف�ساراتهم‪.‬‬ ‫وع���ن دع��م��ه��م ل��ه��ذه امل���ب���ادرة‪ ،‬ق���ال امل��دي��ر العام‬ ‫ل�شركة الت�أمني الأردن��ي��ة‪ ،‬عماد عبد اخل��ال��ق‪�" :‬إن‬ ‫رع��اي��ة م��ث��ل ه���ذه امل���ب���ادرات �أم���ر م��ه��م و����ض���روري ملا‬ ‫تنطوي عليه م��ن ف��ائ��دة للمواطنني‪ ،‬وه��ي خطوة‬ ‫ن�ؤكد من خاللها التزامنا بدعم جهود امل�ؤ�س�سات‬ ‫الوطنية التي تهدف �إىل خدمة املجتمع مبختلف‬ ‫الو�سائل املتاحة"‪.‬‬

‫مليون ريال أرباح مصرف الراجحي يف الربع األول‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شف م�صرف ال��راج��ح��ي م���ؤخ��راً ع��ن نتائجه للربع‬ ‫الأول من العام احلايل‪ ،‬التي متخ�ضت عن حتقيقه �أرباحاً‬ ‫�صافية بلغت ‪ 2‬مليون ريال �سعودي وبارتفاع قدره ‪ 6‬يف املئة‬ ‫مقارنة بالربع ال�سابق من العام املا�ضي الذي �سجل �أرباحاً‬ ���بلغت ‪ 1.899‬مليون ريال �سعودي‪.‬‬ ‫وبح�سب الرئي�س التنفيذي مل�صرف الراجحي‪� ،‬سليمان‬ ‫بن عبد العزيز الزبن‪ ،‬ف�إن هذا الأداء هو ثمرة منو وتنوع‬ ‫منتجات امل�صرف التمويلية واال�ستثمارية‪� ،‬إذ بلغ �إجمايل‬ ‫دخل العمليات ‪ 3.427‬مليون ريال بزيادة بلغت ن�سبتها ‪ 3‬يف‬ ‫املئة مقارنة بـ ‪ 3.323‬مليون ريال ُ�س ّجلت يف الربع ال�سابق‪ ،‬يف‬ ‫حني بلغت �أرباح التمويل واال�ستثمارات ‪ 2,328‬مليون ريال‬ ‫مقارنة بـ ‪ 2,294‬مليون ريال وبن�سبة زيادة بلغت ‪ 1.5‬يف املئة‪،‬‬ ‫كما ارتفعت �إي��رادات اخلدمات امل�صرفية بن�سبة ‪ 23‬يف املئة‬ ‫لتبلغ ‪ 743‬مليون ري��ال مقابل ‪ 605‬مليون ري��ال ُ�س ّجلت يف‬ ‫الربع ال�سابق من العام املن�صرم‪.‬‬ ‫وب��امل��ق��ارن��ة م��ع ال��رب��ع امل��م��اث��ل م��ن ال��ع��ام امل��ا���ض��ي ارتفع‬

‫�إج��م��ايل دخ��ل العمليات بن�سبة ‪ 17‬يف امل��ئ��ة ب��زي��اده قدرها‬ ‫‪ 491‬مليون ريال‪ ،‬كما ارتفع �صايف الدخل بن�سبة ‪ 18‬يف املئة‬ ‫ب��زي��ادة بلغت ‪ 311‬مليون ري��ال‪ ،‬وارتفعت �إي���رادات التمويل‬ ‫واال�ستثمارات بن�سبة ‪ 4.2‬يف املئة وبزيادة بلغت ‪ 95‬مليون‪ ،‬يف‬ ‫حني ارتفعت �إيرادات اخلدمات امل�صرفية بن�سبة ‪ 53.4‬يف املئة‬ ‫بزيادة بلغت ‪ 259‬مليون ريال‪.‬‬ ‫و�أ�شار الزبن �إىل �أن امل�صرف وا�صل منوه ليبلغ �إجمايل‬ ‫حقوق امل�ساهمني ‪ 32.6‬مليار ريال مقابل ‪ 29.8‬مليار ريال‬ ‫يف الفرتة املماثلة من العام املا�ضي بن�سبة زيادة بلغت ‪ 9.5‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬كما ارتفع �إجمايل املوجودات �إىل ‪ 234‬مليار ريال مقابل‬ ‫‪ 203‬مليار ريال بن�سبة زيادة قدرها ‪ 15‬يف املئة‪ ،‬يف حني بلغت‬ ‫الأ�صول التمويلية للم�صرف ‪ 152‬مليار ريال بن�سبة ارتفاع‬ ‫بلغت ‪ 22‬يف املئة‪ ،‬كما بلغت �أر�صدة العمالء ‪ 186‬مليار ريال‬ ‫مقابل ‪ 160‬مليار ريال وبن�سبة زيادة ‪ 16‬يف املئة‪ .‬وقد حافظ‬ ‫امل�صرف على �صدارته من خالل حتقيقه عائداً على معدل‬ ‫املوجودات بلغ ‪ 3.5‬يف املئة‪ ،‬وعائداً على حقوق امل�ساهمني بلغ‬ ‫‪ 24.3‬يف املئة‪ ،‬وبلغ ربح ال�سهم الواحد ‪ 1.34‬ريال مقابل ‪1.13‬‬ ‫ريال للفرتة نف�سها من العام ال�سابق‪.‬‬

‫الكولومبي خو�سيه انطونيو اوكامبو ي�سحب تر�شيحه لرئا�سة البنك الدويل‬

‫جيم يونغ كيم ينتخب االثنني رئيساً للبنك الدولي ما لم تحدث مفاجأة‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيختار البنك الدويل غدا االثنني �إذا مل حتدث مفاج�أة يف اللحظة الأخرية‪ ،‬املر�شح‬ ‫الأمريكي جيم يونغ كيم رئي�سا له مما يبقي �سيطرة الواليات املتحدة على هذا املن�صب‪.‬‬ ‫وقال روجرييو �ستودارت ممثل الربازيل يف البنك الدويل �أن جمل�س الإدارة الهيئة‬ ‫املكلفة االختيار بني احد مر�شحني اثنني‪� ،‬سيح�سم هذا الأمر االثنني‪.‬‬ ‫وللمرة الأوىل يواجه املر�شح الأمريكي مناف�سة هي وزيرة املالية النيجريية نغوزي‬ ‫اوكوجنو ايواال (‪ 57‬عاما) التي عملت ‪ 25‬عاما يف البنك الدويل‪.‬‬ ‫وقد �أعلن االقت�صادي الكولومبي خو�سيه انطونيو اوكامبو (‪ 59‬عاما) اجلمعة �سحب‬ ‫تر�شيحه لرئا�سة البنك الدويل و�أعلن دعمه لرت�شيح وزيرة املالية النيجريية‪.‬‬ ‫وكتب وزير االقت�صاد الكولومبي ال�سابق يف بيان انه ي�أ�سف الن "املناف�سة" �أ�صبحت‬ ‫"�سيا�سية" بدال من �أن تعتمد على "كفاءات املر�شحني"‪.‬‬ ‫وق��ال "مع اق�تراب املرحلة الأخ�ي�رة من العملية‪ ،‬من الوا�ضح �أنها ال تتحول �إىل‬ ‫مناف�سة تعتمد على كفاءات املر�شحني بل �إىل عملية ترتدي طابعا �سيا�سيا"‪.‬‬ ‫وال تبدو املناف�سة حامية‪ .‬فكيم الطبيب البالغ من العمر ‪ 52‬عاما �سيعني بالتوافق‬ ‫بدعم من ممثلي الواليات املتحدة واليابان وكندا يف جمل�س املدراء‪ ،‬قبل �أن يح�صل على‬ ‫موافقة الأوروبيني‪.‬‬ ‫وه��ذه الكتلة ت�شكل جمتمعة �ستني باملئة من الأ���ص��وات‪ ،‬لذلك ال ي�سمح للممثلني‬ ‫الآخ��ري��ن �سوى باالن�ضمام �إىل ه��ذا "التوافق" �أو املطالبة بت�صويت �سيكون خا�سرا‬ ‫بالت�أكيد‪.‬‬ ‫وبهذه الطريقة تتقا�سم الواليات املتحدة و�أوروبا منذ ‪ 1946‬ومبوجب اتفاق �ضمني‬ ‫رئا�سة البنك الدويل والإدارة العامة ل�صندوق النقد الدويل‪ .‬وهذا "التقليد" م�ستمر مع‬ ‫�أن اوكوجنو ايواال جتد انه "قدمي منذ �ستني عاما"‪.‬‬ ‫وقال االقت�صادي اوري دادو�س الذي عمل يف املا�ضي يف البنك الدويل وامل�ؤيد للوزيرة‬ ‫النيجريية "من قبل عندما مل يكن هناك �سوى مر�شح واحد كان الختيار رئي�س الواليات‬ ‫املتحدة ‪ 99‬باملئة من القرار وللكفاءة واحد باملئة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف اخلبري نف�سه الذي كان يتحدث لوكالة فران�س بر�س �أن "الكفاءة باتت �أهم‬ ‫لكنها مل ت�صبح �أ�سا�سية" حتى اليوم‪.‬‬ ‫وجيم يونغ كيم الذي كان غري معروف قبل �إعالن تر�شيحه‪ ،‬ولد يف كوريا اجلنوبية‬ ‫لكنه ن�ش�أ يف والية ايوا‪ .‬ونال �شهادة يف الطب وعلم االنرتوبولوجيا يف جامعة هارفارد‬ ‫وكان �أ�ستاذا يف جامعات طب عديدة‪.‬‬ ‫وبني عامي ‪ 2003‬و‪ 2007‬توىل ملف االيدز يف منظمة ال�صحة العاملية لتوزيع �أدوية‬

‫يف ال��دول النامية‪ .‬وق��د �ساهم يف �إن�شاء منظمة "بارترنز ان هيلث" التي تن�شط يف‬ ‫الأو�ساط الفقرية واملحرومة يف كل مكان من‬ ‫هايتي �إىل رو�سيا‪.‬‬ ‫وه��و حاليا رئي�س جامعة دارمت���اوث العريقة‪ ،‬ومتزوج من يون�سوك ليم طبيبة‬ ‫الأطفال التي تولت معاجلة �أطفال م�صابني بااليدز يف �أفريقيا‪.‬‬ ‫وقد و�صفه الرئي�س باراك �أوباما ب�أنه رجل "خربته عاملية فعال (‪ )...‬ما يجعله‬ ‫قادراً على �إقامة ال�شراكات"‪.‬‬ ‫ويف اق��ل من �شهر ق��ام كيم برحالت لإج��راء ات�صاالت مع احلكومات يف �أفريقيا‬

‫و�آ�سيا و�أوروبا و�أمريكا الالتينية‪.‬‬ ‫وقد �أكد �أمام جمل�س الإدارة انه �سيلتزم "احلزم" و"املو�ضوعية" �إذا مت اختياره‬ ‫للمن�صب‪.‬‬ ‫و�سيتوىل كيم �إدارة البنك الدويل خلفا لروبرت زوليك‪.‬‬ ‫و�سيكون كيم الأمريكي الثاين ع�شر الذي ي�شغل هذا املن�صب منذ ‪ ،1946‬لوالية‬ ‫مدتها خم�س �سنوات تبد�أ يف الأول من متوز‪.‬‬ ‫ولن يح�ضر كيم انتخابه االثنني‪ .‬فهو �سي�صل �إىل ليما حيث �أم�ضى ج��زءا من‬ ‫حياته املهنية يف الت�سعينات ليعمل يف مكافحة ال�سل‪.‬‬ ‫و�أعلن االقت�صادي الكولومبي خو�سيه انطونيو اوكامبو �سحب تر�شيحه لرئا�سة‬ ‫البنك الدويل ودعمه لرت�شيح وزيرة املالية النيجريية نغوزي اوكوجنو ايواال‪.‬‬ ‫و�أعلن املر�شح الكولومبي ان�سحابه من ال�سباق يف مقال ن�شره يف �صحف يف بالده‪.‬‬ ‫و�أكدت البعثة الربازيلية يف البنك الدويل لوكالة فران�س بر�س هذا النب�أ‪.‬‬ ‫وقال روجرييو �ستودارت امل�س�ؤول الإداري الذي ميثل الربازيل وكولومبيا ودوال‬ ‫�أمريكية التينية �أخ��رى والفيليبني يف البنك �أن اوكامبو "�أر�سل ن�ص ق��راره (�سحب‬ ‫تر�شيحه) �إىل �سكرتري" الهيئة يف وا�شنطن‪.‬‬ ‫و�أ�شار �ستودارت �إىل البيان الذي ن�شره اوكامبو يف ال�صحف الكولومبية لتو�ضيح‬ ‫�أ�سباب قراره‪.‬‬ ‫وكتب وزير االقت�صاد الكولومبي ال�سابق يف هذا البيان انه ي�أ�سف الن "املناف�سة"‬ ‫�أ�صبحت "�سيا�سية" بدال من �أن تعتمد على "كفاءات املر�شحني"‪.‬‬ ‫وقال "مع اقرتاب املرحلة الأخ�يرة من العملية‪ ،‬من الوا�ضح �أنها ال تتحول �إىل‬ ‫مناف�سة تعتمد على كفاءات املر�شحني بل �إىل عملية ترتدي طابعا �سيا�سيا"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل "نق�ص الدعم من حكومة بلدي والطريقة التي �سعت فيها �إىل منع‬ ‫الدعم ال�سيا�سي لرت�شيحي"‪.‬‬ ‫وتابع اوكامبو "بهذه ال��روح‪ ،‬وللأ�سباب التي ذكرتها ومن اجل ت�سهيل الوحدة‬ ‫امل��رغ��وب فيها لالقت�صادات النا�شئة والنامية الختيار مر�شح واح��د‪ ،‬ان�سحب اليوم‬ ‫من ال�سباق لأدعم الوزيرة نغوزي اوكوجنو ايوال التي �أمتنى لها حظا �سعيدا يف هذه‬ ‫املرحلة الأخرية من العملية"‪.‬‬ ‫وكان الوزير الكولومبي ال�سابق قام اخلمي�س مبحاولة �أخرية يف برازيليا لإقناع‬ ‫الأمريكيني اجلنوبيني بدعمه‪ ،‬لكنها باءت بالف�شل‪.‬‬ ‫و�سيختار البنك الدويل االثنني �إذا مل حتدث مفاج�أة يف اللحظة الأخرية‪ ،‬املر�شح‬ ‫الأم�يرك��ي جيم ي��ون��غ كيم رئي�سا ل��ه مم��ا يبقي �سيطرة ال��والي��ات املتحدة على هذا‬ ‫املن�صب‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫ال�صفحة الثقافية‬ ‫‪ ..‬بالتعاون مع‬

‫م�ؤ�س�سة فل�سطني للثقافة‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫الأديبة الفل�سطينية مرمر القا�سم الأن�صاري‪:‬‬

‫العيش تحت نري االحتالل يعني أنك سوف تعاني‬ ‫نقص ًا يف كل الوسائل التعليمية‬

‫‪www.thaqafa.org‬‬ ‫من �أ�سبوع �إىل �أ�سبوع‪..‬‬

‫شهد الذكرى‬ ‫حممد �أبو عزة‬

‫�أجرى اللقاء‪ :‬وحيد تاجا‬ ‫املهجرة الواقعة على �سفوح جبال الكرمل‪.‬‬ ‫الأديبة مرمر عمر القا�سم الأن�صاري من مواليد ‪ 1977/8/12‬من �أم الزينات القرية اجلبلية ّ‬ ‫عملت يف عدة جماالت منها الطب التكميلي‪ ،‬وتعمل حالياً مديرة مركز �صحي لرعاية وت�أهيل املتوحدين يف قرى حيفا‪.‬‬ ‫بد�أت الكتابة منذ عام ‪ .2007‬ون�شرت العديد من الن�صو�ص عرب ال�شبكة العنكبوتية‪ ،‬وهي ع�ضو يف منتدى ع ّمون للأدب والنقد عمان‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫�صدر لها م�ؤخرا كتاب بعنوان «�أوراق مه ّربة من الأرا�ضي املحتلة»‪ .‬ومع الأديبة مرمر القا�سم كان هذا احلوار‪:‬‬ ‫هل ميكن �إعطاءنا ملحة عن البدايات‪ ..‬الأجواء املحيطة‪..‬‬ ‫مبن ت�أثرت من الكتاب‪ ..‬ومن هم م�صدر الإلهام حاليا‪..‬؟‬ ‫ بداياتي كانت عرب ال�شبكة العنكبوتية‪ ،‬كنت �أفتقر للخربة وللغة‬‫يف �آن‪ ،‬وكما هو معروف للجميع �أن الداخل الفل�سطيني يعاين القمع‬ ‫الفكري واللغوي‪ ،‬وه��ذا لأن الكيان جعل اللغة العربية اللغة الثانية‪،‬‬ ‫وهذا فقط متبع يف املدار�س‪ ،‬بينما يف احلياة العملية نادراً جداً ما ي�سمح‬ ‫باحلديث باللغة العربية �أي�ضاً على الرغم من وجود قانون ي�سمح بذلك‪،‬‬ ‫�إال �أن العن�صرية ت�سيطر ب�شكل �أكرب على جميع ال�صُ عد‪.‬‬ ‫تنقلت وك�ك��ل ب��اح��ث ع��ن امل�م�ي��ز وال�ت�م�ي��ز م��ا ب�ين امل��واق��ع الأدبية‬ ‫وال�صحف االلكرتونية‪ ،‬ت�أثرت بعدد كبري من الأدباء من بينهم «حممد‬ ‫املاغوط‪ ،‬واملفكر والفيل�سوف اجلزائري مالك بن نبي والقا�ص الأديب‬ ‫العراقي ع��دي ح��امت �إ�ضافة �إىل ال�شاعر الكبري حمفوظ ف��رج والذي‬ ‫تعر�ضت �إىل �شعره من خالل ن�ص يف كتاب «�أوراق مه ّربة من الأرا�ضي‬ ‫املحتلة» والقا�ص �صباح ني�سان و�أي�ضا من العراق ومن اجلزائر �أحالم‬ ‫م�ستغامني‪ ,‬والأدي��ب ال�شاعر الفل�سطيني �إبراهيم ن�صر اهلل والأديب‬ ‫املبدع غ�سان كنفاين رحمه اهلل‪ ،‬وال �أن�سى بداية تعلمي للغة العربية‬ ‫ودرو�سا كنت �أتلقاها من الزميل الأخ خلويف عدة من اجللفة «اجلزائر»‪،‬‬ ‫والذي يعود له الف�ضل الأكرب يف �إتقاين للغة العربية‪ ،‬وهنالك بالطبع‬ ‫�أ�سماء كثرية‪.‬‬ ‫الأدي� ��ب غ���س��ان ك�ن�ف��اين ك��ان �أك�ث�ر م��ن ت ��أث��رت ب�ه��م ع�ل��ى ال�ساحة‬ ‫الفل�سطينية وت�أثري به لي�س ك�أديب فح�سب �إمن��ا كـ�شخ�صية �سيا�سية‬ ‫ث��وري��ة وك��إن���س��ان‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إب��راه�ي��م ن�صر اهلل‪� ،‬إىل �أن �شعرت ومع‬ ‫ت�شجيع من الزميالت والزمالء من �أدباء وق ّراء وك ّتاب �أنه �صار ب�إمكاين‬ ‫العمل على �إ�صدار ورقي‪.‬‬ ‫عنوان كتابك الأول «�أوراق مهربة من الأرا�ضي املحتلة»‪..‬‬ ‫مثري والفت لالنتباه‪ ،‬ونت�ساءل عن �سبب اختيارك له‪..‬؟‬ ‫ يف البداية دعني �أ�شري �إىل �أن من اختار العنوان لهذه الأوراق هو‬‫الباحث اجلزائري فار�س بوحجيلة م�شكوراً‪.‬‬ ‫ت�ع��ر���ض ال�ك��ات��ب ال�ع��راق��ي ح���س��ام الآل��و� �س��ي يف ك�ت��اب��ه «امل��دخ��ل �إىل‬ ‫الفل�سفة «�إىل مفهوم التهريب‪ ،‬قال‪« :‬نحن نت�ساءل �أحياناً دون �أن ننب�س‬ ‫ببنت �شفة �أحقاً �أننا موجودون؟‪� .‬أي �أننا نطلب �إثباتاً لوجودنا‪.‬‬ ‫�إذا ف�إن التهريب لي�س بال�ضرورة يعني املفهوم الب�سيط واملتعارف‬ ‫عليه‪ ،‬قد نتهرّبُ من �أفكار �أو يته ّرب منها املجتمع‪ ،‬ونه ّرب �أفكاراً من‬ ‫دواخل عقولنا‪ ،‬ك�أن مننحها ل�شخ�ص �آخر للتطبيق �إذا ما وجدنا �صعوبة‬ ‫يف الأمر‪ .‬تكون مبثابة حماولة لإثبات الوجود‪.‬‬

‫ن�����ص��و���ص��ك ج����اءت �أق�����رب �إىل ال���ب���وح وال��غ��و���ص يف‬ ‫الذكريات‪..‬؟‬ ‫ لي�س من ال�ضرورة �أن تكون جتارب ذاتية‪ ،‬من طبيعة عملي �أن‬‫على �أع�ضاء الطاقم العامل اخلروج من �أناتهم وتبني �أفكار و�ضوابط‬ ‫اجتماعية متفق عليها توافق جميع طبقات املجتمعات‪ ،‬مما يعني �أن‬ ‫الفرد منا يتخل�ص من �أفكاره ومعتقداته الذاتية ويعمل وفق ما �سبق‬ ‫وذكرت‪ ،‬مما �أك�سبني مهارة اخلروج و�أتاح يل ر�ؤية الأمور بعني �أخرى‪،‬‬ ‫قد ت�شبهني وقد ال ت�شبهني‪ ،‬يف النهاية �أكتب ما �أجده مفيداً وما �أح�سبه‬ ‫ال�صواب‪.‬‬ ‫امللفت �أن معظم كتاب الق�صة الق�صرية يف فل�سطني هن من‬ ‫الن�ساء‪ ،‬ويرى البع�ض �أن �سبب هذا الأمر هو قدرة املر�أة على‬ ‫الت�أمل يف ظل االحتالل �أكرث من الرجل‪� ،‬أو قد يكون الرجل‬ ‫م�شغوال بالق�ضايا ال�سيا�سية واحلياتية �أكرث من املر�أة‪..‬؟‬ ‫ �إذا ما نظرنا �إىل مراجع التاريخ وتراثنا العربي وجدنا �أن حبكة‬‫الق�صة والأ��س�ل��وب املحكي ظ��اه��را يف احلكاية ال�شعبية وال�ت��ي ترويها‬ ‫اجل��دات والأم�ه��ات‪ ،‬ن�سميها «خراريف �ستي �أو جدتي» بالطبع بع�ضها‬ ‫جاء من اخلرافة كما يقال والبع�ض الآخر م�ستوحى من الواقع املعا�ش‪،‬‬ ‫وكما ذك��رت يف معر�ض �س�ؤالك ح��ول ان�شغال ال��رج��ال عن العديد من‬ ‫تفا�صيل حياة الأب�ن��اء ف��إن الأم�ه��ات واجل��دات ح�سب اعتقادي هن من‬ ‫اخرتعن هذا الأ�سلوب والذي فيه �إلها ًء للطفل عن غياب الأب �سواء يف‬ ‫العمل �أو ال�سجون‪.‬‬ ‫كنا نحب جميء الليل عندما ك ّنا �صغارا لنخو�ض غمار املغامرات‪،‬‬ ‫اليوم بات لليل مفهوم �آخر غري الذي ك ّنا نعتقد‪� ،‬أ�شبعتني �أمي وجدتي‬ ‫من احلكايات الكثري‪ ،‬فقد �صنعن من احلكاية وباحرتاف �شديد �أبطاال‬ ‫على هيئة �آباء و�أحبة و�إن كانوا من اخليال‪ ،‬ومنهن تعلمنا معنى البطولة‬ ‫وال�شجاعة‪ ،‬مما ي�ستفاد منه يف �صنعة هذا اجلن�س الأدب��ي وغ�يره من‬ ‫الأجنا�س‪.‬‬ ‫يف معر�ض حديثك عن الق�ضية الفل�سطينية هناك نقد‬ ‫الذع للموقف العربي املتخاذل من هذه الق�ضية‪ ..‬ولكن دون‬ ‫احلديث ب�شكل وا�ضح عن املحتل يف الأر�ض املحتلة كما جاء يف‬ ‫العنوان‪..‬؟‬ ‫ نحن يف ال��داخ��ل نفكر بطريقة ما وه��م يفكرون بطرق �أخرى‬‫وكل يرى فكره الأف�ضل ور�أيه ال�صواب‪ ،‬وهذا َ�س ّبب ُه االن�سالخ الفكري‬ ‫واالجتماعي والثقايف وال�سيا�سي بني ال�ضفتني‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أننا جنهل‬ ‫الكثري عنهم وهم عنا كذلك الأم��ر‪ ،‬كما �أننا نادرا جداً ما نتحدث عن‬

‫�أ�شفقت ك�ث�يراً على احلبيب علي اجل�ف��ري وه��و ي��داف��ع ع��ن زيارته‬ ‫للم�سجد الأق�صى لإح��دى قنوات املنوعات الف�ضائية امل�شفرة‪ ،‬فقد كان‬ ‫بيانه ب�ي��ا َن املح�شور يف ال��زاوي��ة امل �ت ��أ ّول لزيارته م�ستدعياً ك��ل م��ا ميكنه‬ ‫للدفاع عن هذه ال�سقطة التي وقع فيها اجلليل‪.‬‬ ‫وقع ال�شيخ يف جملة �أخطاء علمية فوق الأخطاء ال�سيا�سية والواقعية‬ ‫التي �شرحها دون �أن يتبني حقيقتها �أو ي�ستدرك على نف�سه ب�س�ؤال �أهل‬ ‫العلم ال��ذي �أل��زم نف�سه ب�س�ؤالهم قبل خو�ضه ه��ذه التجربة ثم اتخاذه‬ ‫القرار بالزيارة ملرافقة �شخ�صية �سيا�سية بارزة ظني �أنه راعاها يف قراره‬ ‫هذا لأنه ر�أى �أن خمالفتها قد ت�ضر مب�صالح مر�سلة يراها‪.‬‬ ‫ولي�ست الق�ضية يف الزيارة فقهية حتى يجادلنا ال�شيخ فيها‪ ،‬فكلنا‬ ‫نعلم ف�ضل الأر���ض وبركتها وقد�سيتها وم�شروعية �شد ال��رح��ال �إليها‪،‬‬ ‫فهذا من خلط الأمور وتلبي�س الر�أي فيها‪ ،‬وكان �أحرى بال�شيخ �أن يقف‬ ‫بنا على مو�ضع االعرتا�ض الذي نوجهه له‪ ،‬فهو لي�س �شخ�صاً عابراً بل‬ ‫هو �شخ�صية علمية معروفة ولديها جنوميتها ولديها �أتباعها املرت�ضون‬ ‫خلطها وم�سلكها‪.‬‬ ‫ولي�ست الق�ضية يف �أننا مننع النا�س من زيارة الأق�صى بل �إننا ّ‬ ‫نرغب‬ ‫يف ذلك ج��داً‪ ،‬وجنعل ذلك ملن يكون يف زيارتهم حتقيق الفائدة العظمى‬ ‫للقد�س و�أهلها‪ ،‬فنل ّح على �أهل القد�س وال�ضفة الغربية و�أهلنا يف ‪ 48‬وكل‬ ‫حامل جل��واز �أجنبي تعرتف حكومته بكيان االح �ت�لال‪ ،‬وك��ل مت�ضامن‬ ‫�أجنبي �أن يزور هذا املكان وي�سعى �إليه‪ ،‬فزيارة ه�ؤالء جميعاً ال ت�صب يف‬ ‫خانة االحتالل وفائدته بل هي خ�ص ٌم عليه‪ ،‬وهو مينعها بكل قوته وي�سعى‬ ‫�إىل ا�ستحداث القوانني املانعة من فتح جمالها؛ و�إمن��ا الق�ضية يف �أننا‬ ‫مننع �أمثال ال�شيخ اجلفري وغريه من ذوي الهيئات واالعتبار �أن ينتظموا‬ ‫يف �سلك املط ّبعني مع االحتالل �شا�ؤوا ذلك �أم �أبوا‪ ،‬ونحن و�إن كنا نعرف‬ ‫موقف احلبيب اجلفري من التطبيع‪ ،‬ونعرف �أن��ه ينظر �إىل «�إ�سرائيل»‬ ‫النظرة �إىل الكيان الغا�صب املحتل الدخيل‪ ،‬ونعرف �أنه من دعاة املقاومة‬ ‫و�أربابها‪ ،‬لكن ذلك كله ينبغي �أن يراجعه ال�شيخ لأنه قام بعمل ج ّر�أ فيه‬ ‫دعاة التطبيع على موا�صلة �آفتهم‪ ،‬ويكفي �أن من �ساند ال�شيخ يف زيارته هم‬ ‫كبار املطبعني يف ال�سلطة الفل�سطينية وموظفيها الذين ف ّرطوا يف الأر�ض‬ ‫واجلهاد‪ ،‬وجعلوا من مفاو�ضة املحتل �سلوكاً و�سيا�سة ومهنة لهم‪ ،‬وقلبوا‬ ‫ال �أو م�صادرة �أو �سجناً‬ ‫لكل جماهد يحبه احلبيب اجلفري ظهر املجن قت ً‬ ‫�أو �إغالقاً‪ ،...‬وال ينبغي لل�شيخ �أن يحتج به�ؤالء يف كالمه‪ ،‬فهم واقعون يف‬ ‫م�ستنقع �آ�سن يرجون �أن الكون كله متل ّوث مبا تل ّوثوا به‪.‬‬ ‫دافع ال�شيخ عن زيارته ب�أنّ جوازه مل يختم عليه‪ ،‬وهذا حا�صل فع ً‬ ‫ال‬ ‫فقد قام امل�س�ؤولون با�ستخراج وثيقة خارجية لل�شيخ ختموا عليها دون‬ ‫علمه‪ ،‬فهذا �أم��ر �سيادي ال يرتكه ال�صهاينة اليهود جمامل ًة لأح��د‪ ،‬ولو‬ ‫��س��أل ال�شيخ م��ن تو�سطوا ل��ه لفعلِ ذل��ك لعلم �أن ذل��ك ق��د ح�صل‪ ،‬وعلى‬ ‫فر�ض �أن ذلك مل يح�صل فقد دخل ال�شيخ مبوافقة �صهيونية ر�سمية‪ ،‬فكل‬

‫الحبيب الجفري يوم‬ ‫أغضب القدس ومسجدها‬

‫ت�شكيليون فل�سطينيون‬

‫كان ليوم الأر�ض الفل�سطيني من كل عام‪ ،‬مكانة مميزة يف ذاكرة‬ ‫الفنانني الت�شكيليني الفل�سطينيني املقيمني يف �سورية‪ ،‬من خالل‬ ‫بوابتهم النقابية وحا�ضنتهم التي ي�ستظلون بها يف �إط��ار االحتاد‬ ‫ال�ع��ام للفنانني الت�شكيليني الفل�سطينيني ف��رع ��س��وري��ة‪ .‬و�أم�سى‬ ‫معر�ضهم بتلك املنا�سبة تقليداً �سنوياً مو�سمياً‪ ،‬يديرون مفاعيله كل‬ ‫عام‪ ،‬بالتعاون مع احتاد الفنانني الت�شكيليني ال�سوريني‪ .‬وهو معر�ض‬ ‫�أ�شبه بتذكرة عبور للوطن الفل�سطيني‪ ،‬وتربته الطهور املكللة ب�أزهار‬ ‫الليمون والربتقال واحلنون‪ً ،‬و بيا�سمني دم�شق الندي‪.‬‬ ‫قوامه كوكبة متنوعة من امل�شاركني واالبتكارات الفنية الت�شكيلية‬ ‫امل�ل��ون��ة ب ��أع�لام فل�سطني‪ ،‬واملحملني ب��واح��ة مفتوحة على ال�سرد‬ ‫الب�صري‪ ،‬و�أمناط اخل�صو�صيات والتجليات الت�شكيلية املجتمعة يف‬ ‫جدران �صالة ال�شعب للفنون اجلميلة مبدينة دم�شق ما بني ‪13-2‬‬ ‫ني�سان ‪ .2012‬معر�ض جامع لبوتقته امل�ؤتلفة من فنانات وفنانني‬ ‫ت�شكيليني فل�سطينيني من خمتلف الأج�ي��ال وامل�شارب ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫والتجارب الفنية واالجتاهات وامليادين‪ ،‬متعار�ضة ومتداخلة الر�ؤى‬ ‫يف حلة �شكلية وتقنية ملونة‪ .‬ومب�شاركة نحو اثنني و�سبعني عمل‬ ‫فني موزعة ما بني فنون الر�سم والت�صوير امللون‪ ،‬احلفر والطباعة‬ ‫ال�ي��دوي��ة‪ ،‬النحت واخل ��زف‪ .‬ل�ست وث�لاث�ين فنانة وف�ن��ان ت�شكيلي‬

‫د‪� .‬أ�سامة الأ�شقر‬ ‫الوفود الداخلة مهما عال �ش�أنها حتتاج ملوافقة �سيادية من املحتل املغت�صب‬ ‫للأر�ض‪.‬‬ ‫ويدافع ال�شيخ عن زيارته ب��أن ال�شيخ الغزايل زار امل�سجد الأق�صى‬ ‫وهو حتت االحتالل ال�صليبي وهذا غري �صحيح باملرة‪ ،‬فقد زار �أبو حامد‬ ‫الغزايل القد�س قبل �سقوطها عام ‪ 492‬هـ‪ ،‬وكانت زيارته للقد�س قبل عام‬ ‫‪488‬ه �ـ على الأرج ��ح؛ ومل �أج��د �أح��داً من �أه��ل العلم ذك��ر ما قاله ال�شيخ‬ ‫اجلفري‪ ،‬و�إال فلي�أتنا ببيان ذلك‪.‬‬ ‫وكانت زيارات بع�ض العلماء للقد�س �أيام احلروب ال�صليبية تتم �أيام‬ ‫الهدنة بني امل�سلمني وال�صليبيني‪ ،‬والتي كان من �شروطها ال�سماح مبرور‬ ‫الع ّباد والتجار وامل�سافرين واحل�ج��اج يف مملكة بيت املقد�س ال�صليبية‪،‬‬ ‫وك��ان��ت الهدنة �شرعية جت����ري ب�ين ق��وت�ين متحاربتني‪ ،‬ولي�س كما فعل‬ ‫ال�شيخ اجلفري حني زار القد�س من غري هدنة بل يف زمان تطبيعي غابت‬ ‫فيه فري�ضة اجلهاد‪ ،‬ولو �أخذنا كالم ال�شيخ اجلفري على حممل امل�س�ؤولية‬ ‫لقلنا ل��ه �إن �أئ�م��ة �أج�ل�اء رح�ل��وا �إىل �أ�صقاع الدنيا يف طلب احل��دي��ث مل‬ ‫يدخلوا القد�س وهي حتت ال�صليبيني ويكفيك �شاهداً على ذلك احلافظ‬ ‫ال�سلَفي وابن ع�ساكر الدم�شقي‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫ويحتج احلبيب اجلفري ب�أن ما فعله كان يدعم القد�س وثبات �أهلها‪،‬‬ ‫وغاب عنه �أن هذا ال ي�سمى دعماً و�إمنا هي زيارة �شخ�صية غري مفيدة وال‬ ‫داعمة بل �أ�ضرت كثرياً مبئات �آالف الفل�سطينيني الذين يبحثون عن حما ٍم‬ ‫يرتافع �ضد املحتل ملنعه الدائم لهم من زيارة امل�سجد الأق�صى وال�صالة‬ ‫فيه‪ ،‬و�إذا كان احلبيب اجلفري قد حظي ببع�ض املالطفات من بع�ض كبار‬ ‫ال�سن يف القد�س لأنهم �سعدوا بر�ؤية �شخ�ص م�شهور مل يتوقعوا م�شاهدته‬ ‫بينهم‪ ،‬وهم يف الأغلب من عامة النا�س الذين ال يقر�ؤون م��آالت الأمور‬ ‫�سيا�سياً‪ ،‬و�إن كان قد حظي بت�أييد من ي�سمي نف�سه مبفتي القد�س وهو‬ ‫�شخ�صية �سيا�سية عُينت لأغرا�ض حزبية معروفة �إذ هو موظف حكومي‬ ‫ومن م�س�ؤويل ف�صيل �سيا�سي معروف بت�أييده ال�شديد لعملية الت�سوية‬ ‫ال�سيا�سية وحماربته للمجاهدين ونقمته عليهم‪ ،‬فكان على ال�شيخ اجلفري‬ ‫�أن ي�ستمع �إىل حديث �آالف النا�س ممن ال ي�ستطيعون الو�صول �إىل هذا‬ ‫املكان املقد�س مثله‪ ،‬و�أن ي�ستمع �إىل ال�شيخ عكرمة �صربي وهو �أعلى مكانة‬

‫�أدب��اء فل�سطينيون يف املنفى‪ ،‬ال �أدري ك�أنها حالة جتاهل �أو �إن�ك��ار‪� ،‬أو‬ ‫رمبا يرف�ض عقل الفرد فكرة التفكري بغريه ومبعاناته ال�صعبة على‬ ‫الت�صديق �أحيانا كثرية‪.‬‬ ‫بينما دوافع املحتل مفهومة م�سبقا ول�ستُ �أعتقد �أن التعر�ض لها‬ ‫بحاجة للمزيد من الإي�ضاح‪.‬‬ ‫���س��ؤال �أخ�ي�ر‪ ..‬على ال�صعيد الإب��داع��ي‪ ،‬ه��ل تعتربين‬ ‫وجودك يف �أرا�ضي الـ‪ 48‬ميزة‪� ..‬أم �أنه حرمك من ميزة ما؟‬ ‫ هي ميزة حرمتني من ميزات عديدة‪.‬‬‫العي�ش يف ظل االحتالل يعني �أنك �سوف تعاين نق�صاً حاداً يف كل‬ ‫الو�سائل التعليمية والعلمية‪ ،‬مما ا�ضطرين �إىل اللجوء �إىل عامل النت‬ ‫لتعلم اللغة العربية ب�شكل �أو�سع و�أكرب وتعلمها من �أكرث من دولة عربية‬ ‫مما �أت��اح يل التعرف على لغات جمتمعات �أخ��رى ال تعاين القمع كما‬ ‫يعانيه الفل�سطيني‪ ،‬ورمب��ا هذا ما يربر ما �أ�شار �إليه نقاد ن��دوة اليوم‬ ‫ال�سابع «اللغة العالية» يف الن�ص‪.‬‬ ‫الزل��تُ �أعتقد �أن�ن��ي ف�ق�يرة �إىل اللغة العربية وبحاجة �إىل تعلم‬ ‫املزيد‪.‬‬ ‫وعلماً من مفتي القد�س احلزبي‪ ،‬وينظر �إىل ما قاله يف زيارته‪.‬‬ ‫لقد كان ه�ؤالء جميعاً يف حاجة �إىل الكثري من التمهيد والتربير من‬ ‫احلبيب اجلفري ليقتنعوا بكالمه الذي نقله على ل�سان فالن وفالن من‬ ‫�سيا�سيي الدول املط ّبعة‪.‬‬ ‫وكان �أحرى بال�شيخ �أن يلزم نف�سه بالفتوى التي �أطلقها ب�أال يذهب‬ ‫�أحد من العرب �إىل هذه الزيارة �إال با�ست�شارة بلده‪ ،‬ونحن نعلم �أن اليمن‬ ‫التي ينتمي لها احلبيب ترف�ض التطبيع وترف�ض ال��زي��ارة ه��ذه‪ ،‬فكيف‬ ‫يفتي ال�شيخ ب�شيء وي�ستثني نف�سه منه؟‬ ‫وهو بفتواه تلك �أباح للدولة العربية املط ّبعة مع االحتالل �سيا�سياً‬ ‫وتعرتف باحتالله لأر�ضنا وتعرتف ب�شرعية قيام دولته على ج��زء من‬ ‫هذه الأر���ض املباركة وتعرتف ب�أن �شطراً كبريا من القد�س �أي ما ي�سمى‬ ‫بالقد�س الغربية هي جزء من �أر�ض «�إ�سرائيل»‪� ،‬إنه بفتواه هذه قدّم لهم‬ ‫امل�برر وال�سلطة ليدفعوا مواطنيهم ل��زي��ارة كيان االح�ت�لال بحجة عدم‬ ‫ترك الفل�سطينيني وحدهم!‪..‬‬ ‫و�إذا ك��ان ال�شيخ ق��د اعتمد على ك�لام لإح��دى الهيئات الإ�سالمية‬ ‫امل�سيحية حلماية القد�س وهي م�ؤ�س�سة قريبة من الرئا�سة الفل�سطينية‬ ‫يف رام اهلل يف تو�صيف واق��ع القد�س فقد ك��ان �أح��رى بال�شيخ �أن ي�ستمع‬ ‫�إىل ع���ش��رات امل�ؤ�س�سات الأخ ��رى ال�ت��ي ترف�ض زي��ارت��ه وال�سيما احلركة‬ ‫الإ�سالمية يف ‪ 48‬والتي تتحمل عبئاً كبرياً للدفاع عن امل�سجد الأق�صى‬ ‫�أك�ثر من ع�شرات امل�ؤ�س�سات اال�سمية التابعة لل�سلطة الفل�سطينية التي‬ ‫كان لها ال�سبق يف تقدمي عرو�ض التفاو�ض والتفريط ب�أجزاء وا�سعة من‬ ‫القد�س على مائدة املفاو�ضات‪.‬‬ ‫و�إذا كان ال�شيخ حقاً يود امل�ساعدة يف دعم القد�س عملياً فهناك العديد‬ ‫من امل�ؤ�س�سات والهيئات يف داخل فل�سطني وخارجها مما ي�ستدل به على‬ ‫�سبيل وا�ضح وم�ضمون لدعم القد�س دون مزايدات �سيا�سية من �أحد‪.‬‬ ‫ومل يكن دفاع ال�شيخ عن نف�سه ب�أن احلرا�سة ال�صهيونية املرافقة مل‬ ‫تكن له و�إمنا كانت ملرافقه الأمري‪ ،‬فقد كان احلبيب من حا�شية الأمري‪،‬‬ ‫وما يقع على الأم�ير يقع عليه‪ ،‬وقد حتدثت م�صادر �إعالمية �صهيونية‬ ‫كثرية عن زي��ارة �أم�ير ها�شمي وبرفقته داعية �إ�سالمي كبري‪ ،‬فقد كانت‬ ‫الأنظار م�شدودة لالثنني معاً‪.‬‬ ‫�إن ما نطلبه من ال�شيخ هو �أن يُلزم نف�سه مب�شورة العلماء قبل �أن‬ ‫ي�صدمنا بهذا الفعل الذي ما ارت�ضيناه له‪ ،‬وال �أحببنا له �أن يقع فيه‪ ،‬و�أن‬ ‫يترب�أ مما �أباحه لنف�سه ب�سبب ظرف خا�ص منعه حيا�ؤه و�إجالله للأمراء‬ ‫الذين يجال�سهم من ممانعته لهم‪ ،‬وعلى علمائنا �أن يجهروا باملوقف احلق‬ ‫مما فعله ال�شيخ اجلفري‪ ،‬حافظني له منزلته وكرامته وقدره الالئق به �إذ‬ ‫هو من الدعاة الذين حت�سب لهم مواقف جليلة من قبل‪ ،‬ولكن لي�س ثمة‬ ‫�أحد فوق النقد‪ ،‬وقد �أخط�أ ال�شيخ ثم �أ�صر على موقفه ومل يرتاجع فحق‬ ‫لنا بيان واجب الن�صيحة له لعله يرجع �أو يتوب‪.‬‬

‫معر�ض يوم الأر�ض الفل�سطيني ‪2012‬‬

‫فل�سطيني مقيمني يف �سورية‪.‬‬ ‫املعر�ض يف �سماته العامة‪ ،‬خُمتلف عن ال�سنوات املا�ضية من‬ ‫حيث الكم والنوع وترجمات املح�سو�س الب�صري الن�ضايل والإن�ساين‪،‬‬ ‫وفيه تغريبية ملحوظة ع ّما عهدنا من معار�ض مو�سمية �سبقته‪.‬‬ ‫ميدانها التعبريي فل�سطني ب�صورة ع��ام��ة‪ ،‬وك��ل ل��ه يف ه��ذا املقام‬

‫عبد اهلل �أبو را�شد‬

‫الب�صري فل�سطينيته اخلا�صة‪ ،‬من وجهة نظره الذاتية‪ .‬ال�سابحة‬ ‫يف �أب �ح��ر ال��ذاك��رة الب�صرية امل�ف�ت��وح��ة ع�ل��ى الأم�ك�ن��ة وال�شخو�ص‬ ‫وعناق املخيلة‪ ،‬الراك�ضة يف ف�ضاء حركي ال متناهي‪ ،‬من الأخيلة‬ ‫واملدركات ال�شكلية‪ ،‬املعانقة خل�صو�صية جتربة كل منهم يف ف�ضائه‬ ‫ال�شخ�صي‪.‬‬

‫بعد غد ‪-‬الثالثاء ‪� 17‬أبريل (ني�سان)‪ -‬ن�ستعيد الذكرى الثامنة‬ ‫ال�ست�شهاد طبيب الأطفال الدكتور عبد العزيز الرنتي�سي الذي ق�ضى‬ ‫مع اثنني من مرافقيه بعد �أن ق�صفت �سيارتهم يف مدينة غزة طائرات‬ ‫الأبات�شي ال�صهيونية‪ ،‬ليختم حياة حافلة باجلهاد وبال�شهادة‪ ،‬وليلتحق‬ ‫ب�شيخ االنتفا�ضتني بعد �أق��ل م��ن �شهر على ا�ست�شهاد ال�شيخ �أحمد‬ ‫يا�سني‪ ...‬و�سريته وم�سريته ت�ستحق �أن ُت�ستعاد‪ ،‬بل يجب‪..‬‬ ‫يومها وعدت حركة حما�س ب�أنها �سوف تزلزل الأر�ض حتت �أقدام‬ ‫ال�صهاينة‪ ...‬ورفع مكتوبجية اال�ست�سالم حواجبهم‪ ،‬ومطوا �شفاههم‪،‬‬ ‫وقالوا كالماً �صفيقاً جارحاً‪ ،‬بل وتطوع �أك�ثر من �سبعني مكتوبجي‬ ‫فل�سطيني وع��رب��ي‪ ،‬فو�ضعوا تواقيعهم على عري�ضة تطالب بوقف‬ ‫(ع�سكرة االنتفا�ضة)‪ ،‬وانتهاج طريق (الال عنف) كما فعل فيل�سوف‬ ‫الهند الأ�شهر (غاندي) و�شعبه‪� ،‬أي االنبطاح على الأر���ض �أمام �أرتال‬ ‫الدبابات واجلرافات وطائرات الأبات�شي ال�صهيونية‪ ،‬والكف عن رجم‬ ‫القنا�صني ال�صهاينة الذين يتلذذون ب�صيد �أطفال فل�سطني‪ ..‬نا�سني‬ ‫�أن ال�صهاينة من دون �أ�صل‪ ،‬ولي�س من تقاليدهم احرتام املنبطحني‪.‬‬ ‫و�أ�صحاب هذا النهج طفوا على �سطح حياتنا ابتداء من الن�صف‬ ‫الثاين حلقبة ال�سبعينيات‪ ،‬لكن �شر�ش احلياء مل يكن قد طق عندهم‪،‬‬ ‫فتلطوا وراء حجج وذرائع خمتلفة لق�صف عمر ثقافة ال�صمود‪..‬‬ ‫وال حاجة ال�ستعادة املقوالت والهرطقات وعمليات �إطالق الكلمات‬ ‫على ر�أ�س و�صدر االنتفا�ضة الأوىل التي �أ�صيبت بالذبول والأفول مع‬ ‫طغيان (�سالم ال�شجعان) ال��ذي �أ�صبح كالعلكة الأمريكية يف �أفواه‬ ‫الأو�سلوية‪..‬‬ ‫وح�ين ت�أخر ال��رد ال��ذي وع��دت به حركة حما�س‪ ،‬ا�ستل �أ�صحاب‬ ‫نهج (دعوا هذا املتاح لنا‪� )..‬أل�سنتهم‪ ،‬وتعرب�شوا على �أعمدة ال�صحف‬ ‫ال�صفراء والف�ضائيات‪ ..‬ليكتبوا‪� :‬أر�أي�ت��م؟ �أمل نقل لكم؟ لقد وعدوا‬ ‫ب��زل��زل��ة الأر�� ��ض‪ ،‬وي �ب��دو �أن �أق��دام �ه��م مل ت�ع��د ق ��ادرة ع�ل��ى زل��زل��ة �أي‬ ‫�شيء؟!‬ ‫لقد �أرادوا �أن ي�ضربوا هدفني بحجر واح��د‪ ،‬الأول هو الفكرة‬ ‫امل�ل�ه�م��ة‪ ،‬وال �ث��اين ح�ف��ر ق�بر حل��رك��ة امل�ق��اوم��ة بدفعها للتحرك دون‬ ‫تخطيط و�إع ��داد وتهيئة الأم��ر ال��ذي يجعلها مك�شوفة‪ ،‬ومب��ا يتيح‬ ‫للعدو موا�صلة م�سل�سل االغتياالت الطويل الذي بد�أه قبل قيام كيانه‬ ‫ال�سافل‪ ،‬وقائمة ال�شهداء الفل�سطينيني والعرب الذين جرى اغتيالهم‬ ‫يف الثالثينيات والأرب�ع�ي�ن�ي��ات م��ن ال�ق��رن املا�ضي طويلة ج��داً‪ ،‬تبد�أ‬ ‫ب�شهداء الثالثاء احلمراء ويليهم ال�شيخ عز الدين الق�سام الذي نب�شوا‬ ‫�ضريحه قبل �أيام قليلة‪..‬‬ ‫ولكن حركة املقاومة الإ�سالمية حما�س مل تنجر �إىل �أفخاخهم‪،‬‬ ‫واخ �ت��ارت م�ك��ان وزم ��ان ال��زل��زال‪ ،‬وك��ان��ت عملية (ال��وه��م امل�ت�ب��دد) يف‬ ‫اخلام�س والع�شرين من �شهر يونيو (حزيران) عام ‪ ،2006‬عندما قام‬ ‫�سبعة من املقاومني بتنفيذ عملية �أ�سر اجلندي ال�صهيوين (جلعاد‬ ‫�شاليط) من معرب كرم �أبو �سامل‪..‬‬ ‫لقد ا�ستغرق التجهيز للعملية �أكرث من �سنة‪ ،‬فتم حفر نفق طوله‬ ‫يقرب من ن�صف كيلو مرت‪ ،‬وبعمق ي�صل �إىل ت�سعة �أمتار‪ ..‬حتت جنازير‬ ‫دبابة (املريكافاه) وناقلة اجلند والأبراج الع�سكرية تزلزلت الأر�ض‪،..‬‬ ‫وحتت وقع الزلزال‪ ،‬مت تدمري الدبابة والناقلة والربج‪ ،‬وقتل �ضباط‬ ‫وجنود و�أ�سر جندي وتبدد الوهم بدماء ال�شهيدين (حممد فروانة)��� ‫و(حامد الرنتي�سي)‪ ..‬وتالها �إجن��از واح��دة من �أب��رز �صفقات تبادل‬ ‫الأ�سرى منذ ان��دالع احل��رب من وعلى فل�سطني‪ ،‬والتي مت مبوجبها‬ ‫حترير ‪� 1027‬سجينة و�سجيناً ومتكينهم مَن تن�سم هواء احلرية‪.‬‬ ‫وان�ك�ف��أ ال�شامتون ال��ذي��ن ق��ال��وا �أن ط�ير ال��رخ ع��اق��ر‪ ،‬و�أن هذه‬ ‫الأمواج لن تلد‪ ،‬وال�سيف لي�س مثلما ت�صورون‪..‬‬ ‫لقد ا�ست�شهد الدكتور الرنتي�سي وهو خا�شع يرتل القر�آن‪ ،‬و�سيفه‬ ‫يف كفه‪ ،‬وال�سيوف ال تكذب وال متوت‪..‬‬ ‫ويف كل عام تدق الذكرى الباب‪ ،‬جنمة يف �سماء فل�سطني‪ ،‬جتر�س‬ ‫ب�شهد الذكرى‪.‬‬ ‫فطوبى لعبد العزيز الرنتي�سي‪ ،‬ولكل ال�شهداء‪ ..‬ال�شهداء‬

‫�شعر‬

‫القدس‬ ‫د‪ .‬عبد الرحمن بارود*‬ ‫يا علقمه‬ ‫يا ابن الدمى املم�سوخة املقزمه‬ ‫القد�سُ ‪ ..‬مل ُتخلق هنا‬ ‫لقيطة‪ ..‬وال �أمَة‬ ‫القد�س‪ ..‬مذ تبو�أت عر�ش اجلبال م�سلمه‬ ‫�إحدى الثالث الغ ّر من �أماتنا املعظمة‬ ‫للقد�س وجه طيبةٍ‪ ..‬ومكة املكرمة‬ ‫حطت عليها القبعات ال�سود وال�ضفائر املزمنة‬ ‫وطار نوم القد�س من عيونها املورمه‬ ‫من وقع دباباتهم‪ ..‬ووقع حفاراتهم‬ ‫ووقع جرافاتهم‪ ...‬يف دورها املهدمه‬ ‫ت�سائل النجوم يف جوف اخلطوب املظلمة‬ ‫عن فجر يوم امللحمة‬ ‫امللحمة‪ ..‬امللحمة‬ ‫ب�سيف خالد وطارق وجعفر وحمزة وم�صعب وعِ كرمه‬ ‫ال ب�سيوف اخل�شب املخ�صية امللجمة!‬ ‫* الدكتور عبد الرحمن ب��ارود‪� ،‬شاعر و�أدي��ب وداعية �إ�سالمي‪،‬‬ ‫ولد عام ‪ 1937‬يف قرية (بيت دارا���س) ‪�-‬إح��دى قرى اللواء اجلنوبي‬ ‫(لواء غزة) ‪-‬احتل ال�صهاينة �أر�ض القرية وبيوتها فهاجر مع �أ�سرته‬ ‫�إىل قطاع غ��زة‪ ،‬وا�ستقر يف مع�سكر جباليا لالجئني‪ ،‬ح�صل على‬ ‫�شهادة ال��دك�ت��وراه يف الأدب العربي من جامعة القاهرة ورح��ل عن‬ ‫دنيانا يف ال�سابع ع�شر من �أبريل (ني�سان) عام ‪.2010‬‬ ‫وه ��ذا امل�ق�ط��ع م��ن ق�صيدة لل�شاعر مثبتة يف دي ��وان الأعمال‬ ‫الكاملة ال�صادر عن دار م�ؤ�س�سة فل�سطني للثقافة التي �أجنزته قبل‬ ‫�أ�سابيع قليلة من رحيل ال�شاعر‪ ،‬ن�س�أل اهلل له الرحمة والغفران‪.‬‬


‫�صباح جديـــــــــــــــد‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫‪21‬‬


‫الفارس أبو شباب يفوز بلقب سباق وادي رم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫انتزع الفار�س �أحمد �أب��و �شباب لقب �سباق وادي رم ال��دويل للقدرة والتحمل‬ ‫ال��ذي �أقيم �أم�س ال�سبت يف منطقة وادي رم مب�شاركة ‪ 60‬فار�ساً وفار�سة من دول‬ ‫العراق‪ ،‬هولندا‪� ،‬إ�سبانيا‪ ،‬ولأول مرة �إ�سطبالت اململكة (القاب�ضة) والعائدة ملكيتها‬ ‫للأمري الوليد بن طالل بالإ�ضافة �إىل الأردن‪.‬‬ ‫وكانت الأم�ي�رة عالية بنت احل�سني �أعطت �إ��ش��ارة انطالق املت�سابقني‪ ،‬حيث‬ ‫اندفع �أك�ثر من (‪ )60‬فار�سا من خط البداية لقطع م�سافة ال�سباق البالغة ‪120‬‬ ‫كم‪ ،‬وال�سباق الدويل والت�أهيلي مل�سافة (‪ )80‬كم موزعة على ثالث مراحل‪ ،‬الأوىل‬ ‫والثانية ‪ 30‬كم‪ ،‬والثالثة ‪ 20‬كم‪.‬‬ ‫وظفر املت�سابق مو�سى كمال على �صهوة اجلياد (فجر الفايز) بلقب �سباق‬ ‫‪ 80‬كم‪ ،‬وحل ثانيا الفار�س في�صل ال�شخاترة على اجلواد (فرحة طالل)‪.‬‬

‫جولة يف املالعب الأوروبية‬

‫مبادرة «اركب معنا» تفتتح اليوم‬

‫ستي يقلص الفارق أمام يونايتد يف إنكلرتا‪..‬‬ ‫وبوروسيا دورتموند يقرتب من اللقب يف أملانيا‬ ‫عوا�صم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق � � � ��اد امل� � �ه � ��اج� � �م � ��ان ال � ��دول � � �ي � ��ان‬ ‫االرجنتينيان كارلو�س تيفيز و�سريخيو‬ ‫اغويرو فريقهما مان�ش�سرت �سيتي اىل‬ ‫تقلي�ص الفارق اىل نقطتني م�ؤقتا بينه‬ ‫وبني ج��اره مان�ش�سرت يونايتد املت�صدر‬ ‫وح��ام��ل ال�ل�ق��ب مب�ساهمتهما الفعالة‬ ‫يف الفوز ال�ساحق لفريقه على م�ضيفه‬ ‫ن��وري�ت����ش �سيتي ‪� 1-6‬أم ����س ال���س�ب��ت يف‬ ‫افتتاح املرحلة الرابعة والثالثني من‬ ‫الدوري االنكليزي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل تيفيز ثالثية يف الدقائق‬ ‫‪ 18‬و‪ 73‬و‪ ،80‬واغ��وي��رو (‪ 27‬و‪ )75‬وادم‬ ‫ج��ون���س��ون (‪ )3+90‬اه ��داف مان�ش�سرت‬ ‫��س�ي�ت��ي‪ ،‬وان � ��درو � �س��ورم��ان (‪ )81‬هدف‬ ‫نوريت�ش �سيتي‪.‬‬ ‫و�� �ض ��رب ت �ي �ف �ي��ز ب� �ق ��وة بت�سجيله‬ ‫ه��ات��ري��ك يف ال ��دق ��ائ ��ق ‪ 18‬و‪ 73‬و‪،80‬‬ ‫وا�ضاف اغويرو ثنائية يف الدقيقتني ‪27‬‬ ‫و‪ 75‬رافعا ر�صيده اىل ‪ 21‬نقطة يف املركز‬ ‫الثالث على الئحة الهدافني‪ ،‬واختتم ادم‬ ‫جون�سون املهرجان يف الدقيقة الثالثة‬ ‫م��ن ال��وق��ت ب��دل ال���ض��ائ��ع‪ ،‬فيما �سجل‬ ‫اندرو �سورمان هدف ال�شرف ال�صحاب‬ ‫االر� ��ض يف ال��دق�ي�ق��ة ‪ 50‬ب�ت���س��دي��دة من‬ ‫داخل املنطقة‪.‬‬ ‫وعزز مان�ش�سرت �سيتي حظوظه يف‬ ‫احراز اللقب بعدما رفع ر�صيده اىل ‪77‬‬ ‫نقطة مقل�صا الفارق اىل نقطتني بينه‬ ‫وب�ي�ن ج ��اره مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د الذي‬ ‫ي�ستقبل ا�ستون فيال اليوم االحد‪.‬‬ ‫الدوري الأملاين‬ ‫خطا بورو�سيا دورمت��ون��د املت�صدر‬ ‫خطوة ا�ضافية نحو االحتفاظ باللقب‬ ‫عندما تغلب على م�ضيفه وجاره �شالكه‬ ‫‪� 1-2‬أم����س ال�سبت على ملعب «فيلتنز‬ ‫ارينا» يف املرحلة احلادية والثالثني من‬ ‫الدوري االملاين لكرة القدم‪.‬‬ ‫وه� � ��و ال� � �ف � ��وز ال � � � � �ـ‪ 22‬ل �ب ��ورو� �س �ي ��ا‬ ‫دورمت ��ون ��د ه ��ذا امل��و� �س��م وال �ث��ال��ث على‬ ‫ال �ت��وايل بعد ان�ت���ص��اراي��ه على م�ضيفه‬ ‫فولف�سبورغ و�ضيفه وم�ط��ارده املبا�شر‬ ‫بايرن ميونيخ‪ ،‬فعزز موقعه يف ال�صدارة‬ ‫بر�صيد ‪ 72‬نقطة ب�ف��ارق ‪ 9‬نقاط امام‬ ‫الفريق البافاري‪.‬‬ ‫وك��رر بورو�سيا دورمتوند �سيناريو‬ ‫م�ب��اراة ال��ذه��اب ام��ام �شالكه حني تغلب‬ ‫على الفريق االزرق بهدفني نظيفني‪،‬‬ ‫و�سيناريو زي��ارت��ه االخ�يرة اىل «فيلتنز‬ ‫ارينا» حني فاز املو�سم املا�ضي ‪.1-3‬‬ ‫وك��ان �شالكه العقبة قبل االخرية‬ ‫ل �ب��ورو� �س �ي��ا دورمت ��ون ��د يف ط��ري �ق��ه اىل‬ ‫االح� �ت� �ف ��اظ ب��ال �ل �ق��ب‪ ،‬وه � ��و تخطاها‬ ‫بنجاح وبات يتعني عليه تخطي العقبة‬ ‫االخ�ي��رة يف امل��رح �ل��ة امل�ق�ب�ل��ة بورو�سيا‬ ‫مون�شنغالدباخ ال�ساعي اىل ازاحة �شالكه‬ ‫ع��ن امل��رك��ز الثالث امل��ؤه��ل مبا�شرة اىل‬ ‫دوري ابطال اوروب��ا‪ .‬ويخو�ض بورو�سيا‬ ‫دورمتوند مباراتني �سهلتني يف املرحلتني‬ ‫االخريتني امام كايزر�سالوترن �صاحب‬

‫مان�ش�سرت �ستي فاز على نوريت�ش �سيتي ‪1-6‬‬

‫املركز االخري وفرايبورغ الثالث ع�شر‪.‬‬ ‫ام ��ا ال �ف��ري��ق ال �ب��اف��اري ف�سيواجه‬ ‫م ��اي� �ن� �ت� �� ��س ال� � �ي � ��وم وف � �ي � ��ردر ب ��رمي ��ن‬ ‫و�شتوتغارت وكولن‪.‬‬ ‫وحطم بورو�سيا دورمت��ون��د الرقم‬ ‫القيا�سي يف عدد املباريات التي خا�ضها‬ ‫دون ان يتذوق طعم الهزمية (‪ 25‬على‬ ‫ال �ت��وايل) م��اح�ي��ا ال��رق��م ال���س��اي��ق الذي‬ ‫كان م�سجال با�سم باير ليفركوزن (‪)24‬‬ ‫خالل مو�سم ‪.2010-2009‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬مني �شالكه باخل�سارة‬ ‫ال �ث��ال �ث��ة ع �ل��ى ار� �ض��ه ه ��ذا امل��و� �س��م بعد‬ ‫االوىل ام ��ام ب��اي��رن ميونيخ (�صفر‪2-‬‬ ‫يف ‪ 18‬اي�ل��ول‪��/‬س�ب�ت�م�بر) وال�ث��ان�ي��ة امام‬ ‫ك��اي��زر� �س�لاوت��رن (‪ 2-1‬يف ‪ 15‬ت�شرين‬ ‫االول)‪.‬‬ ‫وب� �ك ��ر � �ش��ال �ك��ه ب��ال �ت �� �س �ج �ي��ل عرب‬ ‫مهاجمه ال��دويل ال�ب�يرويف جيفر�سون‬ ‫ف ��ارف ��ان يف ال��دق �ي �ق��ة ال �ت��ا� �س �ع��ة‪ ،‬لكن‬ ‫ب��ورو� �س �ي��ا دورمت� ��ون� ��د ادرك التعادل‬ ‫ب��وا��س�ط��ة م��داف �ع��ه ال �ب��ول �ن��دي لوكا�س‬ ‫بيت�شيك يف الدقيقة ‪ 17‬قبل ان يخطف‬ ‫العب و�سطه الدويل ال�سابق �سيبا�ستيان‬ ‫كيهل الفوز يف الدقيقة ‪.63‬‬ ‫وان �ت��زع ه��رت��ا ب��رل�ين ت �ع��ادال ثمينا‬ ‫ب �ع �� �ش��رة الع� �ب�ي�ن م� ��ن م �� �ض �ي �ف��ه باير‬ ‫ليفركوزن ‪.3-3‬‬ ‫وت �ق��دم ب��اي��ر ل �ي �ف��رك��وزن بهدفني‬ ‫الندري �شورله (‪ )44‬و�ستيفان كي�سلينغ‬ ‫(‪ ،)51‬ورد هرتا برلني بثالثية تناوب‬ ‫على ت�سجيلها بيار مي�شال ال�سوغا (‪)62‬‬ ‫والرتكي توناي طورون (‪ 71‬و‪ ،)77‬قبل‬ ‫ان ينقذ كي�سلينغ ا�صحاب االر���ض من‬ ‫اخل �� �س��ارة بت�سجيله ه��دف��ه ال�شخ�صي‬ ‫الثاين والثالث لفريقه يف الدقيقة ‪.84‬‬ ‫ولعب هرتا برلني بع�شرة العبني‬

‫منذ الدقيقة ‪ 65‬اثر طرد العب و�سطه‬ ‫اجلورجي ليفان كوبيا�شفيلي‪.‬‬ ‫وع ��زز ب��اي��ر ل �ي �ف��رك��وزن م��وق�ع��ه يف‬ ‫املركز ال�ساد�س بر�صيد ‪ 45‬نقطة مقابل‬ ‫‪ 28‬ل �ه��رت��ا ب��رل�ي�ن ال �� �س��اب��ع ع���ش��ر قبل‬ ‫االخري‪.‬‬ ‫وان�ت��زع اوغ�سبورغ ال��واف��د اجلديد‬ ‫ع�ل��ى دوري اال�� �ض ��واء ف ��وزا ث�م�ي�ن��ا من‬ ‫م�ضيفه فولف�سبورغ ‪.1-2‬‬ ‫وكان اوغ�سبورغ البادىء بالت�سجيل‬ ‫بوا�سطة تور�سنت اوي�ه��رل يف الدقيقة‬ ‫‪ ،13‬وادرك ب��ات��ري��ك هيلمز ال�ت�ع��ادل يف‬ ‫الدقيقة ‪ ،27‬قبل ان ي�سجل �سيبا�ستيان‬ ‫النغكامب هدف الفوز يف الدقيقة ‪.88‬‬ ‫وع��زز اوغ���س�ب��ورغ موقعه يف املركز‬ ‫اخلام�س ع�شر بر�صيد ‪ 33‬نقطة مقابل‬ ‫‪ 40‬لفولف�سبورغ العا�شر‪.‬‬ ‫وع �م��ق ن ��ورم�ب�رغ ج � ��راح م�ضيفه‬ ‫كايزر�سالوترن �صاحب امل��رك��ز االخري‬ ‫بالفوز عليه بهدفني نظيفني �سجلهما‬ ‫دانيال دي��دايف (‪ )43‬والت�شيكي توما�س‬ ‫بيخارت (‪.)73‬‬ ‫وارتقى نورمربغ اىل املركز احلادي‬ ‫ع �� �ش��ر ب��ر� �ص �ي��د ‪ 38‬ن �ق �ط��ة م �ق��اب��ل ‪20‬‬ ‫لكايزر�سالوترن‪.‬‬ ‫وقاد املهاجم الكوري اجلنوبي �سون‬ ‫ه�ي��ون��غ م�ين ف��ري�ق��ه ه��ام�ب��ورغ اىل فوز‬ ‫غ��ال على �ضيفه هانوفر بهدف وحيد‬ ‫�سجله يف الدقيقة ‪.12‬‬ ‫و�صعد هامبورغ اىل املركز الرابع‬ ‫ع �� �ش��ر ب��ر� �ص �ي��د ‪ 34‬ن �ق �ط��ة م �ق����اب��ل ‪44‬‬ ‫لهانوفر الذي بقي ف ياملركز ال�سابع‪.‬‬ ‫ايقاف املرحلة الثالثة‬ ‫والثالثني من الدوري اليطايل‬ ‫ق��رر االحت��اد االيطايل لكرة القدم‬ ‫اي�ق��اف املرحلة الثالثة وال�ث�لاث�ين من‬

‫ال ��دوري االي�ط��ايل ل�ك��رة ال�ق��دم املقررة‬ ‫�أم�س ال�سبت واليوم االح��د ب�سبب وفاة‬ ‫الع��ب ليفورنو بيار م��اري��و مورو�سيني‬ ‫اثر �سقوطه على ار�ض امللعب اثر مباراة‬ ‫فريقه �ضمن الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫وه��و ال�ف��وز ال�ـ ‪ 24‬ملان�ش�سرت �سيتي‬ ‫ه��ذا املو�سم وال�ث��اين على ال�ت��وايل بعد‬ ‫خيبة امل ‪ 3‬مباريات (تعادالن وخ�سارة)‬ ‫دفع ثمنها رجال املدرب االيطايل روبرتو‬ ‫مان�شيني غ��ال�ي��ا بخ�سارتهم ال�صدارة‬ ‫ل���ص��ال��ح اجل ��ار ي��ون��اي �ت��د‪ ،‬ل�ك�ن�ه��م ابلوا‬ ‫البالء احل�سن يف املباراتني االخريتني‬ ‫وحققوا فوزين �ساحقني (‪�-4‬صفر على‬ ‫و�ست بروميت�ش البيون)‪.‬‬ ‫وحقق مان�ش�سرت �سيتي االهم وباتت‬ ‫امامه مباراة �سهلة ن�سبيا خارج قواعده‬ ‫ال�سبت املقبل امام ولفرهامبتون �صاحب‬ ‫امل��رك��ز االخ�ي��ر ق �ب��ل ال �ق �م��ة احلا�سمة‬ ‫ام��ام يونايتد على ملعب االحت��اد يف ‪30‬‬ ‫ني�سان‪/‬ابريل احلايل‪.‬‬ ‫وك� ��ان م��ان���ش���س�تر ��س�ي�ت��ي الطرف‬ ‫االف �� �ض��ل ط�ي�ل��ة امل� �ب ��اراة و� �ض �غ��ط منذ‬ ‫البداية بحثا عن التهديف وك��ان له ما‬ ‫اراد عرب تيفيز الذي تلقى كرة يف اجلهة‬ ‫ال�ي�م�ن��ى م��ن ال� ��دويل اال� �س �ب��اين دافيد‬ ‫�سيلفا و�سددها بقوة من خ��ارج املنطقة‬ ‫وا�سكنها مرمى احلار�س جون رودي‪.‬‬ ‫و�صنع تيفيز الهدف الثاين عندما‬ ‫م ��رر ك ��رة اىل م��واط �ن��ه اغ��وي��رو خارج‬ ‫امل�ن�ط�ق��ة ف���س��دده��ا ب �ق��وة داخ� ��ل مرمى‬ ‫احلار�س رودي (‪.)27‬‬ ‫وف ��اج� ��أ ن��وري �ت ����ش ��س�ي�ت��ي �ضيوفه‬ ‫مطلع ال�شوط الثاين بتقلي�صه الفارق‬ ‫من ت�سديدة من داخ��ل املنطقة عانقت‬ ‫�شباك احلار�س جو هارت (‪.)51‬‬ ‫لكن مان�ش�سرت �سيتي �ضرب بقوة‬

‫و� �س �ج��ل ‪ 3‬اه� � ��داف يف ‪ 7‬دق ��ائ ��ق حيث‬ ‫اع��اد ال�ف��ارق اىل �سابق عهده بوا�سطة‬ ‫تيفيز ب�ضربة ر�أ�سية من م�سافة قريبة‬ ‫اث ��ر ك ��رة م��رت��دة م��ن احل ��ار� ��س رودي‬ ‫ب�ع��د ت���س��دي��دة ق��وي��ة ل �ل��دويل العاجي‬ ‫يحيى ت��وري��ه (‪ ،)73‬وا� �ض��اف اغويرو‬ ‫ه��دف��ه ال�شخ�صي ال �ث��اين م��ن جمهود‬ ‫ف��ردي رائ��ع داخ��ل املنطقة اث��ر ك��رة من‬ ‫ت��وري��ه ان �ه��اه ب�ت���س��دي��دة زاح �ف��ة (‪،)75‬‬ ‫و�سجل تيفيز هدفه ال�شخ�صي الثالث‬ ‫واخلام�س لفريقه عندما �ضغط على‬ ‫امل��داف��ع راي��ن بينيت ال��ذي ح��اول اعادة‬ ‫الكرة اىل حار�س مرماه بيد انها كانت‬ ‫ق�صرية فخطفها االرجنتيني واودعها‬ ‫داخ ��ل امل��رم��ى‪ ،‬واخ�ت�ت��م ادم جون�سون‪،‬‬ ‫ب��دي��ل ��س�ي�ل�ف��ا‪ ،‬امل �ه��رج��ان يف الدقيقة‬ ‫الثالثة من الوقت بدل ال�ضائع عندما‬ ‫تابع من م�سافة قريبة ك��رة على طبق‬ ‫م��ن ذه��ب م��ن داخ��ل املنطقة للمدافع‬ ‫الفرن�سي غايل كلي�شي‪.‬‬ ‫وح��رم القائم االي�سر اغ��وي��رو من‬ ‫الثالثية عندما رد ت�سديدة قوية من‬ ‫خارج املنطقة‪.‬‬ ‫وحقق و�ست بروميت�ش البيون فوزا‬ ‫�صعبا على �ضيفه كوينز ب��ارك رينجرز‬ ‫بهدف وحيد �سجله اال�سكتلندي غريام‬ ‫دوران ����س يف ال��دق�ي�ق��ة ‪ 22‬م��ن ت�سديدة‬ ‫قوية من خارج املنطقة‪.‬‬ ‫وع� �م ��ق � �س��وان �� �س��ي � �س �ي �ت��ي ج� ��راح‬ ‫� �ض �ي �ف��ه ب�ل�اك� �ب�ي�رن روف � � ��رز بثالثية‬ ‫نظيفة تناوب على ت�سجيلها ال�سويدي‬ ‫جيلفي �سيغورد�سون (‪ )37‬وناثان داير‬ ‫(‪ )44‬و�سكوت دان (‪ 63‬خط�أ يف مرمى‬ ‫فريقه)‪.‬‬ ‫وتعادل �سندرالند مع ولفرهامبتون‬ ‫�صفر‪�-‬صفر‪.‬‬

‫ك�أ�س انكلرتا‬

‫ليفربول يحسم دربي «مرسي سايد» ويبلغ النهائي‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح�سم ليفربول دربي «مر�سي �سايد»‬ ‫ال�شهري بتغلبه على جاره ايفرتون ‪،1-2‬‬ ‫وت�أهل اىل املباراة النهائية من م�سابقة‬ ‫ك��أ���س انكلرتا لكرة ال�ق��دم‪ ،‬على ملعب‬ ‫وميبلي يف لندن ام��ام ‪ 87231‬متفرجا‬ ‫�أم�س ال�سبت‪.‬‬ ‫و� �س �ج ��ل االوروغ � � ��وي � � ��اين لوي�س‬ ‫�سواريز (‪ )62‬واندي كارول (‪ )87‬هديف‬ ‫ليفربول‪ ،‬والكرواتي نيكيت�سا يالفيت�ش‬ ‫(‪ )24‬هدف ايفرتون‪ ،‬يف املواجهة الرقم‬ ‫‪ 218‬يف تاريخ لقاءاتهما‪.‬‬ ‫وق�ط��ع ليفربول ال��ذي ت��وج بطال‬ ‫مل�سابقة ك�أ�س رابطة االندية االنكليزية‬ ‫املحرتفة يف �شباط املا�ضي بفوزه على‬ ‫ك ��اردي ��ف � �س �ي �ت��ي ب ��رك�ل�ات الرتجيح‪،‬‬ ‫�شوطا ه��ام��ا نحو اح ��راز اللقب للمرة‬ ‫االوىل منذ ‪ 2006‬والثامنة يف تاريخه‪،‬‬ ‫وه��و �سيواجه يف النهائي ال��راب��ع ع�شر‬ ‫ل��ه ال�ف��ائ��ز م��ن ث��اين ن�صف نهائي بني‬ ‫توتنهام وت�شل�سي اليوم االحد يف دربي‬ ‫ل �ن��دين م�ن�ت�ظ��ر ع �ل��ى م �ل �ع��ب وميبلي‬ ‫اي�ضا‪.‬‬ ‫ام��ا ايفرتون‪ ،‬حامل اللقب خم�س‬ ‫م ��رات‪ ،‬فعجز ع��ن ال �ث ��أر ب�ع��د خ�سارته‬ ‫القا�سية امام ليفربول ‪�-3‬صفر ال�شهر‬

‫املا�ضي يف ال ��دوري املحلي‪ ،‬و‪�5‬صفر‪2-‬‬ ‫ذهابا على ار�ضه‪.‬‬ ‫ودخل الفريقان املباراة على طريف‬ ‫نقي�ض‪ ،‬فليفربول خ�سر ‪ 6‬من مبارياته‬ ‫الثماين االخ�يرة يف ال��دوري املمتاز‪ ،‬يف‬ ‫امل�ق��اب��ل حقق اي�ف��رت��ون نتائج الف�ت��ة يف‬ ‫االون ��ة االخ�ي�رة وجن��ح يف ��ص�ع��ود �سلم‬ ‫ال�ترت�ي��ب وب ��ات يحلم ب��اح�ت�لال مركز‬ ‫م�ؤهل اىل امل�سابقات االوروب�ي��ة املو�سم‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وعجز مدرب ايفرتون اال�سكتلندي‬ ‫ديفيد م��وي��ز اك�ثر امل��درب�ين تعمريا يف‬ ‫الدوري االنكليزي (‪ 12‬عاما على ر�أ�س‬ ‫اجل �ه��از ال �ف �ن��ي) ب�ع��د م��واط �ن��ه ال�سري‬ ‫ال �ي �ك ����س ف�ي�رغ��و� �س��ون (‪ 26‬ع ��ام ��ا مع‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد)‪ ،‬والفرن�سي ار�سني‬ ‫فينغر (‪ 15‬عاما مع ار�سنال) عن متابعة‬ ‫امل �� �ش��وار ن�ح��و اح� ��راز اول ل�ق��ب ل��ه مع‬ ‫«توفيز»‪ ،‬علما ب��ان ناديه ميلك احدى‬ ‫ا� �ض �ع��ف االم �ك ��ان ��ات ب�ي�ن � �س��ائ��ر اندية‬ ‫الدرجة املمتازة‪.‬‬ ‫وغ� � � ��اب ع � ��ن ل� �ي� �ف ��رب ��ول ح ��ار�� �س ��ا‬ ‫م��رم��اه اال�سا�سي اال��س�ب��اين بيبي رينا‬ ‫والربازيلي دوين املوقوفني لطردهما‬ ‫امام نيوكا�سل وبالكبرين على التوايل‪،‬‬ ‫ف��وق��ف ب�ين اخل�شبات اال� �س�ترايل براد‬ ‫جونز‪.‬‬

‫وي �ف �ت �ق��د ج ��ون ��ز (‪ 30‬ع ��ام ��ا) اىل‬ ‫اخل�ب�رة ك��ون��ه خ��ا���ض ‪ 4‬م�ب��اري��ات فقط‬ ‫منذ انتقاله اىل �صفوف الفريق االحمر‬ ‫ع��ام ‪ 2010‬قادما من ميدلزبره‪ ،‬و�أتت‬ ‫امل �ب��اراة يف وق��ت ع��ا���ش فيها م ��أ� �س��اة يف‬ ‫حياته ال�شخ�صية حيث فقد ابنه لوكا‬ ‫ال�ب��ال��غ م��ن ال�ع�م��ر ‪ 5‬اع ��وام يف ت�شرين‬ ‫الثاين املا�ضي ال�صابة ب�سرطان الدم‪،‬‬ ‫قبل ان ت��رزق زوجته ول��دا يدعى نيكو‬ ‫اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫وك��ان جونز ��ش��ارك ب��دال م��ن دوين‬ ‫ال ��ذي ط��رد يف امل �ب��اراة ��ض��د بالكبرين‬ ‫وجن� ��ح م �ب��ا� �ش��رة يف ال �ت �� �ص��دي لركلة‬ ‫اجلزاء التي �سددها النيجريي ايغبيني‬ ‫ياكوبو‪.‬‬ ‫وافتتح امل��داف��ع ال�سلوفاكي مارتن‬ ‫� �س �ك��رت��ل ف ��ر� ��ص ال �ل �ق��اء ع �ن��دم��ا �سدد‬ ‫ك��رة ار��ض�ي��ة التقطها ح��ار���س ايفرتون‬ ‫االمريكي تيم ه��اورد بعد كرة مرفوعة‬ ‫م��ن �ستيفن ج�ي��رارد (‪ ،)14‬رد عليها‬ ‫ال� �ك ��روات ��ي ن�ي�ك�ي�ت���س��ا ي�لاف�ي�ت����ش بكرة‬ ‫اكروباتية م��ن داخ��ل املنطقة التقطها‬ ‫جونز ب�سهولة (‪.)21‬‬ ‫لكن يالفيت�ش �سجل اول اهداف‬ ‫املباراة عندما تعازم قلبا دفاع ليفربول‬ ‫جيمي كاراغر والدمناركي دانيال اغر‬ ‫على ت�شتيت كرة �سهلة‪ ،‬فلعبها كاراغار‬

‫خاطئة ارتدت من اال�سرتايل تيم كاهيل‬ ‫ل�ت���ص��ل ع �ل��ى ط �ب��ق م ��ن ف���ض��ة لهداف‬ ‫غال�سغو رينجرز اال�سكتلندي ورابيد‬ ‫فيينا النم�سوي ال�سابق ال��ذي �سددها‬ ‫ار�ضية ناجحة يف مرمى جونز (‪.)24‬‬ ‫وبعد انطالق ال�شوط الثاين‪ ،‬لعب‬ ‫املهاجم اندي كارول الذي كلف ليفربول‬ ‫‪ 35‬م�ل�ي��ون ج�ن�ي��ه م��ن ن�ي��وك��ا��س��ل‪ ،‬كرة‬ ‫ر�أ�سية مرت بجانب القائم االمين ملرمى‬ ‫ايفرتون (‪� ،)47‬سدد بعدها يالفتي�ش‬ ‫كرة بعدية علت عار�ضة «احلمر» (‪.)55‬‬ ‫ويف غفلة من دفاع ايفرتون‪ ،‬ارتكب‬ ‫امل�خ���ض��رم ال�ف��رن���س��ي �سيلفان دي�ستان‬ ‫خط�أ فادحا عندما اعاد كرة �ضعيفة اىل‬ ‫ه��اورد قطعها االوروغ��وي��اين امل�شاغب‬ ‫لوي�س �سواريز و�سددها بيمناه ار�ضية يف‬ ‫مرمى ايفرتون مانحا ليفربول التعادل‬ ‫(‪.)62‬‬ ‫و� �س �ي �ط��ر ل �ي �ف��رب��ول ب �ع��ده��ا على‬ ‫جمريات اللعب وبحث عن ه��دف اخر‪،‬‬ ‫ف�سدد الظهري ال��دويل غلن جون�سون‬ ‫ك��رة ار��ض�ي��ة التقطها املخ�ضرم هاورد‬ ‫ب�سهولة (‪.)65‬‬ ‫لكن احلار�س براد جونز اظهر عدم‬ ‫ثقته جم��ددا عندما ف��اج��أت��ه ت�سديدة‬ ‫ليون او�سمان من حدود املنطقة (‪.)77‬‬ ‫و� �س �ن �ح��ت ف��ر� �ص��ة خ �ط�ي�رة الن ��دي‬

‫ك� ��ارول ب�ع��د ات��اح��ة ف��ر��ص��ة م��ن احلكم‬ ‫ه � ��اورد وي� ��ب‪ ،‬ل �ك��ن ت���س��دي��دت��ه القوية‬ ‫ب�ي���س��راه م ��رت ب �ج��وار ال �ق��ائ��م االي�سر‬ ‫ملرمى هاورد (‪.)78‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ر ي�لاف�ي�ت����ش امل �� �ش��اك ����س يف‬ ‫تهديد فريق امل��درب اال�سكتلندي كيني‬ ‫دالغلي�ش‪ ،‬و��س��دد بي�سراه ك��رة خطرية‬ ‫عانقت ال�شباك اجلانبي (‪.)81‬‬ ‫واه� � ��در ك� � ��ارول ف��ر� �ص��ة اخ � ��رى يف‬ ‫معمعة امام املرمى (‪ ،)83‬قبل ان يريح‬ ‫دالغلي�ش العب الو�سط �ستيوارت داونينغ‬ ‫ويزج بالويلزي كريغ بيالمي‪.‬‬ ‫ورد بيالمي اجلميل �سريعا ملدربه‪،‬‬ ‫ف �ن �ف��ذ � �ض��رب��ة ح� ����رة ب �ج��ان��ب املنطقة‬ ‫الركنية هبطت على ر�أ���س ك��ارول الذي‬ ‫زرع �ه��ا يف ال��زاوي��ة ال�ي���س��رى اليفرتون‬ ‫وعو�ض فر�صه ال�ضائعة منقذا فريقه‬ ‫مرة جديدة يف الوقت القاتل بعد مباراة‬ ‫بالكبرين يف الدوري (‪.)87‬‬ ‫وك � � ��اد ال� �ب ��دي ��ل االخ� �ي ��ر ماك�سي‬ ‫رودري�غ�ي��ز ي�سجل ال�ه��دف ال�ث��ال��ث لكن‬ ‫ت���س��دي��دت��ه م��ن م���س��اف��ة ق��ري�ب��ة ارت ��دت‬ ‫م��ن ا�سفل القائم االمي��ن بعد متريرة‬ ‫عر�ضية متقنة م��ن ��س��واري��ز (‪ ،)89‬ثم‬ ‫�سدد �سواريز بني ي��دي ه��اورد (‪،)1+90‬‬ ‫لتنتهي امل �ب��اراة بفوز ليفربول وت�أهله‬ ‫اىل النهائي‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تفتتح يف قاعة ق�صر الثقافة يف مدينة احل�سني لل�شباب عند‬ ‫ال�ساعة العا�شرة �صباح غدا الأحد فعاليات املبادرة الوطنية «اركب‬ ‫معنا» والتي تنظمها وزارة ال�شباب والريا�ضة بالتعاون مع قناة‬ ‫«اق��ر�أ» الف�ضائية‪ ،‬ومب�شاركة العلماء والدعاة‪ :‬د‪ .‬حممد العريفي‪،‬‬ ‫د‪ .‬عائ�ض القرين (اململكة العربية ال�سعودية)‪ ،‬الداعيان م�صطفى‬ ‫ح�سني وحممود امل�صري (جمهورية م�صر العربية) والدكتور حممد‬ ‫نوح الق�ضاة وزير ال�شباب والريا�ضة‪ .‬ويت�ضمن برنامج املبادرة التي‬ ‫ت�ستمر حتى يوم اخلمي�س املقبل‪� ،‬إقامة عدد من املحا�ضرات والندوات‬ ‫يف معظم اجلامعات الأردنية املنت�شرة يف املحافظات‪ ،‬للحديث حول‬ ‫حماور تتعلق بالقيم الإن�سانية‪� ،‬إىل جانب �إلقاء حما�ضرات لكافة‬ ‫فئات املجتمع الأردين خالل الفرتات امل�سائية‪.‬‬ ‫وزير ال�شباب والريا�ضة د‪ .‬حممد نوح الق�ضاة �أكد �أن املبادرة‬ ‫تهدف �إىل تعزيز القيم ال�سلوكية والأخالقية لدى �شباب الوطن‬ ‫و�شاباته من خمتلف الأطياف‪ ،‬وهي متهد للمبادرة الكربى التي‬ ‫تعكف ال��وزارة على تنفيذها قريبا وتتعلق بتعزيز منظومة القيم‬ ‫التي �أعلن عنها جاللة امللك عبداهلل الثاين ابن احل�سني املعظم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الق�ضاة �أن املبادرة تغطي ‪ 11‬جامعة حكومية وخا�صة‪،‬‬ ‫ف�ضال عن �إقامة ث�لاث جتمعات عامة يف �أقاليم اململكة الثالثة‪،‬‬ ‫حيث جاء اختيارها تبعا للقدرة اال�ستيعابية للح�ضور‪ ،‬حيث �أعدت‬ ‫ال��وزارة كافة الرتتيبات بالتعاون مع اجلامعات واحلكام الإداريني‬ ‫وم��دي��ري��ات ال���ش�ب��اب‪ ،‬كما �أع ��دت ال ��وزارة و��س��ائ��ط لنقل املواطنني‬ ‫الراغبني يف ح�ضور اللقاءات العامة من كل حمافظة �إىل �أماكن‬ ‫املحا�ضرات‪.‬‬ ‫وختم‪� :‬سيتناول املحا�ضرون خالل اللقاءات حموران رئي�سيان‬ ‫هما؛ القيم والثوابت الإن�سانية وال�سولكية كحرمة املال العام و�أمانة‬ ‫امل�س�ؤولية ونبذ العنف وبر الوالدين وغريها‪ ،‬فيما يتعلق الثاين‬ ‫ب�إجالل وتقدير علماء الأمة من خالل تقدمي ما ينفع املواطنني‪.‬‬ ‫جدير بالذكر �أن فعاليات املبادرة تنطلق يوم غد بزيارات اىل‬ ‫اجلامعة الأردنية‪ ،‬الها�شمية‪ ،‬البلقاء التطبيقية والعلوم الإ�سالمية‪،‬‬ ‫قبل �أن ياتقي املحا�ضرون م�ساء مع خمتلف �أطياف املجتمع الأردين‬ ‫بلقاء مو�سع يقام يف �ستاد احل�سن بن طالل يف اربد‪ ،‬ويوا�صل العلماء‬ ‫يوم الثالثاء زيارتهم اىل جامعات الريموك‪ ،‬التكنولوجيا‪ ،‬جر�ش‪،‬‬ ‫و�إربد االهلية‪ ،‬بينما ت�شهد الفرتة امل�سائية لقاء جماهرييا يف �ستاد‬ ‫عمان الدويل‪ ،‬وتتوا�صل الرحلة يوم الأربعاء بزيارات اىل جامعات‬ ‫م�ؤتة‪ ،‬الطفيلة التقنية‪ ،‬واحل�سني بن طالل‪ ،‬ولقاء م�سائي يف �ستاد‬ ‫الأمري في�صل بن احل�سني يف الكرك‪.‬‬

‫بطولة العربية السادسة للوشو تنطلق غدًا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت اللجنة املنظمة العليا لبطولة العربية ال�ساد�سة للو�شو‬ ‫عن فقرات حفل االفتتاح‪ ،‬والتي �ستقام يوم غد االثنني وت�ستمر حتى‬ ‫يوم (‪ )20‬احلايل يف �صالة االمري را�شد لريا�ضات الدفاع عن النف�س‪،‬‬ ‫برعاية العني �سامي اخل�صاونة رئي�س احت��اد اجلمعيات اخلريية‪.‬‬ ‫وي�شتمل حفل االفتتاح ال��ذي �سيقام عند ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء‪،‬‬ ‫على عزف ال�سالم امللكي وتالوة عطرة اليات من القر�آن الكرمي‪ ،‬ثم‬ ‫كلمة الأمني العام لالحتاد العربي للو�شوو كونغ فو الدكتور با�سل‬ ‫ال�شاعر‪ ،‬وكلمة راع��ي البطولة العني �سامي اخل�صاونة‪ ،‬ثم فقرة‬ ‫فنية وطنية فلكورية لفرقة �أمانة عمان الكربى‪.‬‬ ‫كما يت�ضمن حفل االفتتاح على عرو�ض ريا�ضية لقوات الدرك‬ ‫و�أخ ��رى للمنتخب ال��وط�ن��ي بالكونغ ف��و ب��ا��ش��راف امل ��درب حممود‬ ‫قا�سم‪ ،‬ثم ي��ؤدي احلكم ال��دويل وائ��ل يحيى ق�سم احلكام تبد�أ بعد‬ ‫ذلك املناف�سات الر�سمية للبطولة‪.‬‬ ‫على �صعيد مت�صل‪ ،‬و�صلت �إىل ع�م��ان �أم����س وف��ود ف��رق دول‬ ‫ال�ك��وي��ت و��س��وري��ة واجل��زائ��ر وال�ي�م��ن‪ ،‬فيما ينتظر �أن ت�صل بقية‬ ‫الوفود م�ساء اليوم‪ ،‬حيث �سيتم بعد ذل��ك �إج��راء القرعة وعملية‬ ‫الوزن و�إ�صدار جدول اللقاءات‪ .‬وتقام البطولة مب�شاركة ‪ 26‬فريقا‬ ‫ميثلون ‪ 11‬دولة هي‪( :‬ال�سعودية‪ ،‬وم�صر‪ ،‬والعراق‪ ،‬ولبنان‪ ،‬وليبيا‪،‬‬ ‫واجلزائر‪ ،‬و�سورية‪ ،‬وفل�سطني‪ ،‬والكويت‪ ،‬والإمارات‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫الأردن)‪ .‬على �صعيد �آخر‪ ،‬بحث اللجنة املنظمة العليا للبطولة يف‬ ‫اجتماعها الأخ�ير �أم�س الذي تر�أ�سه الأم�ين العام الحتاد ريا�ضات‬ ‫الكيك والتاي بوك�سينغ والكونغ فو ‪ -‬الناطق الإعالمي ‪ -‬املحامي‬ ‫حممد ال�شلول �آخر الرتتيب التي مت �إجنازها‪ ،‬حيث مت الت�أكيد على‬ ‫�أهمية �إجناح هذا احلدث‪ ،‬و�إىل �ضرورة بذل اجلهود من �أجل عك�س‬ ‫�صورة م�شرقة عن االردن‪.‬‬

‫اللجنة الفنية لدورة االستقالل‬ ‫للمدارس تضع ملساتها األخرية‬ ‫للتعليمات والشروط الفنية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ضع اللجان الفنية للدورة الريا�ضية الثالثة ع�شرة للمدار�س‬ ‫الأردنية (اال�ستقالل ‪ )2012‬التي تنظمها وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫�سنويا وتقام ه��ذا العام ب�ضيافة حمافظة ارب��د خ�لال الفرتة من‬ ‫(‪ )20‬ال�شهر اجلاري ولغاية الأول من ال�شهر املقبل‪ ،‬ت�ضع اللم�سات‬ ‫الأخ�ي�رة للتعليمات وال���ش��روط الفنية اخلا�صة بكل م�سابقة من‬ ‫م�سابقات ال��دورة‪� ،‬إ�ضافة اىل و�ضع الربنامج الزمني للمباريات‬ ‫وامل�سابقات‪ ،‬وذلك خالل االجتماع الذي �سيعقد عند ال�ساعة العا�شرة‬ ‫والن�صف من �صباح يوم غد االثنني يف مقر االحتاد املدر�سي‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الرتبية والتعليم قد �شكلت اللجان الفنية ل�ضمان‬ ‫�سري امل�سابقات وفق ال�شروط واملعايري اخلا�صة بالدورة على النحو‬ ‫التتايل‪:‬‬ ‫جلنة كرة القدم‪ -‬عاطف ع�ساف رئي�سا وع�ضوية كل من‪ :‬م�أمون‬ ‫الزعبي‪ ،‬فريال �أبو عري�ضة‪� ،‬شاهر اجلبور وحممد العكور‪.‬‬ ‫جلنة كرة اليد‪ -‬عبداهلل �سواملة رئي�سا والأع�ضاء‪ :‬جهاد روابدة‪،‬‬ ‫ع�صام املحروق‪ ،‬هيام خري�سات وحممد هزاع‪.‬‬ ‫جل�ن��ة ك��رة ال���س�ل��ة‪� -‬أجم ��د اجل��ري��ري رئ�ي���س��ا والأع �� �ض��اء‪ :‬رنا‬ ‫قوا�سمه‪� ،‬إبراهيم عليان‪ ،‬عا�صف باكري وهيثم ال�سعايدة‪.‬‬ ‫الكرة الطائرة‪ -‬خ�ضر عيد رئي�سا والأع�ضاء‪ :‬عبداهلل �شداخ‪،‬‬ ‫غازي النعانعة‪ ،‬رائدة هنداوي و�سامل جعافرة‪.‬‬ ‫ال �ع��اب ال �ق��وى‪ -‬ن��اي��ف احل���ش��و���ش رئي�سا والأع �� �ض��اء‪ :‬عبداهلل‬ ‫عالونة‪ ،‬زكريا طوالبة‪� ،‬أ�سامة البزور وعماد مواهرة‪.‬‬ ‫ال�شطرجن‪ -‬د‪ .‬عبد ال�سالم ال�شناق رئي�سا والأع�ضاء‪ :‬د‪ .‬حممد‬ ‫الهر�ش‪� ،‬أمال الفانك وعماد �أمني‪.‬‬ ‫ك��رة ال �ط��اول��ة‪ -‬حم�م��د اب��و ح��وي�ل��ة رئي�سا والأع �� �ض��اء‪ :‬بثينة‬ ‫قطي�شات واحمد ال�شوفيني‪.‬‬ ‫ال�سباحة‪ -‬ماهر حمفوظ رئي�سا والأع�ضاء‪ :‬ابت�سام الغنانيم‬ ‫ومهند �شرادقة‪.‬‬ ‫اجلمباز‪ -‬نهى تادر�س رئي�سا والأع�ضاء‪ :‬ح�سني اجلراح و�سهى‬ ‫مدادحة‪.‬‬ ‫العاب املعوقني‪ -‬داوود �شحادة رئي�سا والأع�ضاء‪ :‬جا�سر نويران‪،‬‬ ‫كمال �سعيد‪ ،‬نا�صر امل�صري وعبداهلل ال�سردية‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫بوتني‪ :‬الفهد قادر على مواصلة تطوير‬ ‫الحركة األوملبية‬ ‫مو�سكو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ه �ن ��أ رئ �ي ����س ال � � ��وزراء الرو�سي‬ ‫والرئي�س املنتخب فالدميري بوتني‬ ‫ال�شيخ اح�م��د الفهد برئا�سة احتاد‬ ‫ال�ل�ج��ان االومل�ب�ي��ة الوطنية (انوك)‬ ‫بعد اجتماع اجلمعية العمومية يف‬ ‫مو�سكو‪.‬‬ ‫وق��ال بوتني بعد انتخاب الفهد‬ ‫رئي�سا لالنوك يف اجلمعية العمومية‬ ‫الثامنة ع�شرة يف مو�سكو «اود تهنئة‬ ‫ال�شيخ احمد الفهد الرئي�س اجلديد‬ ‫لالنوك»‪.‬‬ ‫وان�ت�خ��ب ال�ف�ه��د �أول م��ن �أم�س‬ ‫اجل �م �ع��ة رئ�ي���س��ا ل�ل�ان��وك للعامني‬ ‫املقبلني مكمال ال��والي��ة القانونية‬ ‫ل � �ل� ��دورة احل��ال �ي��ة ال� �ت ��ي ت �ن �ت �ه��ي يف‬ ‫ع��ام ‪ ،2014‬وذل ��ك ب�ح���ض��ور ممثلي‬ ‫البلجيكي ج��اك روغ رئي�س اللجنة‬ ‫االوملبية الدولية‪ ،‬وح�صل على ‪174‬‬ ‫�صوتا م��ن ‪�� 178‬ش��ارك��وا يف العملية‬ ‫االن�ت�خ��اب�ي��ة‪ ،‬اذ امتنعت ‪ 3‬دول عن‬ ‫الت�صويت‪ ،‬يف حني �صوتت املك�سيك‬ ‫�ضده‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ال �ف �ه��د ت ��وىل رئا�سة‬ ‫االن� ��وك ب ��دال م��ن املك�سيكي ماريو‬ ‫ف��ا� �س �ك �ي��ز ران� �ي ��ا (‪ 81‬ع ��ام ��ا) ال ��ذي‬ ‫ا�ستقال من من�صبه ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫وكانت املجال�س االوملبية لقارات‬ ‫ا��س�ي��ا واوروب � ��ا واف��ري�ق�ي��ا واوقيانيا‬ ‫اخ �ت��ارت ال�ف�ه��د ب�ع��د ا�ستقالة رانيا‬ ‫رئي�سا لالنوك بالوكالة حتى موعد‬ ‫انعقاد اجلمعية العمومية‪.‬‬ ‫وتابع بوتني متوجها اىل الفهد‬ ‫«ان ��ت رج��ل م �ع��روف‪ ،‬لي�س ف�ق��ط يف‬ ‫املجتمع الريا�ضي‪ ،‬ولكن يف العديد‬ ‫م��ن امل�ن�ظ�م��ات ال�سيا�سية الأخ ��رى‪،‬‬ ‫واع �ت �ق��د ب ��أن��ك ق ��ادر ع�ل��ى موا�صلة‬ ‫تطوير الريا�ضة لدينا كما احلركة‬ ‫الأومل�ب�ي��ة اىل م�ستوى اعلى بف�ضل‬ ‫جتربتك الكبرية»‪.‬‬ ‫واو��ض��ح بوتني «يف ال��واق��ع‪ ،‬انها‬ ���فر�صة جيدة ال�ست�ضافة اجتماعات‬ ‫االن ��وك يف بلدنا‪ ،‬لقد ح�صلنا على‬ ‫الكثري م��ن الن�صائح املختلفة من‬ ‫ك��ل واح��د م��ن احلا�ضرين بالن�سبة‬

‫تريفور فرانسيس‬ ‫يتعافى من ذبحة قلبية‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يتعافى النجم االنكليزي ال�سابق تريفور فران�سي�س من ذبحة‬ ‫قلبية تعر�ض لها‪ ،‬بح�سب ما ذكر ناديه ال�سابق برمنغهام �سيتي‪.‬‬ ‫وخ�ضع فران�سي�س (‪ 57‬عاما) جلراحة يف م�ست�شفى �سوليهول‬ ‫�أول من �أم�س اجلمعة بعد تعر�ضه الالم �صدرية‪ ،‬ويتوقع ان يعود‬ ‫اىل منزله مطلع اال�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫وت��وق��ف فران�سي�س‪ ،‬اول الع��ب بريطاين تبلغ قيمة انتقاله‬ ‫مليون جنيه ا�سرتليني‪ ،‬عن مهنة التدريب عام ‪ 2003‬عندما كان‬ ‫ي�شرف على كري�ستال باال�س‪.‬‬ ‫ويعترب فران�سي�س من اب��رز جنوم ال��دوري االنكليزي �سابقا‪،‬‬ ‫وحمل الوان املنتخب يف ‪ 52‬مباراة دولية و�شارك يف مونديال ‪،1982‬‬ ‫كما اح��رز لقب ك��ا���س االن��دي��ة االوروب �ي��ة لالبطال م��ع نوتنغهام‬ ‫فوري�ست عام ‪.1979‬‬ ‫وبعد ت�ألقه مع برمنغهام ونوتنغهام‪ ،‬حمل فران�سي�س الذي‬ ‫يعمل راهنا حملال يف �شبكتي �سكاي �سبورت�س واجلزيرة الريا�ضية‬ ‫القطرية‪ ،‬الوان مان�ش�سرت �سيتي و�سمبدوريا االيطايل وغال�سغو‬ ‫ري�ن�ج��رز اال�سكتلندي وان��دي��ة اخ ��رى‪ ،‬كما متيز فران�سي�س على‬ ‫ال�صعيد التدريبي بقيادة كوينز بارك رينجرز و�شيفيلد ون�سداي‬ ‫وبرمنغهام وكري�ستال باال�س‪.‬‬

‫ايسنر يسقط حامل‬ ‫لقب دورة هيوستن لكرة املضرب‬

‫ال�شيخ احمد الفهد‬

‫اىل منظمتنا واىل ال�ت�ق��دم املحرز‬ ‫ال�ست�ضافة دورة االل �ع��اب االوملبية‬ ‫ال�شتوية يف �سوت�شي عام ‪.»2014‬‬ ‫بدوره‪� ،‬شكر ال�شيخ احمد الفهد‬ ‫بوتني على دعمه للحركة الأوملبية‬ ‫ق��ائ�لا «تلعب رو��س�ي��ا دورا ك�ب�يرا يف‬ ‫عائلتنا الريا�ضية الدولية‪ ،‬من دورة‬ ‫االلعاب اجلامعية يف كازان عام ‪2013‬‬ ‫اىل االومل�ب�ي��اد ال�شتوي ب�سوت�شي يف‬ ‫‪ 2014‬ث��م ك ��أ���س ال �ع��امل ل�ك��رة القدم‬ ‫عام ‪.»2018‬‬ ‫وا�ضاف «�أعرف �أن رئي�س الوزراء‬ ‫والرئي�س املنتخب فالدميري بوتني‬ ‫ميار�س الريا�ضة �شخ�صيا‪ ،‬وي�شجع‬ ‫العديد من الألعاب الريا�ضية‪ ،‬مبا‬

‫يف ذلك فنون الدفاع عن النف�س من‬ ‫�سامبو واجلودو والكاراتيه»‪.‬‬ ‫وم �� �ض��ى ق��ائ�لا «م��و� �س �ك��و تعني‬ ‫يل الكثري‪ ،‬فقد مت انتخابي رئي�سا‬ ‫ل�ل�ان ��وك ف �ي �ه��ا‪ ،‬ك �م��ا ان ج� ��اك روغ‬ ‫انتخب فيها رئي�سا للجنة االوملبية‬ ‫ال ��دول� �ي ��ة ع� ��ام ‪ ،2000‬ف �� �ض�لا عن‬ ‫ا�ست�ضافتها اوملبياد ‪.»1980‬‬ ‫وكان الفهد اعرب يف كلمة القاها‬ ‫ب�ع��د ال�ت���ص��وي��ت ع��ن ��ش�ك��ره العميق‬ ‫للثقة التي اولتها له اجلمعية العامة‬ ‫لالنوك‪.‬‬ ‫واك ��د ال�ف�ه��د «م��وا� �ص �ل��ة عملية‬ ‫البناء والتجديد والتنمية لالحتاد‬ ‫م� ��ن خ �ل��ال ال� �ت� �ع ��اون ال� ��دائ� ��م مع‬

‫اللجان االوملبية الوطنية من جهة‬ ‫وامل �ك �ت��ب ال �ت �ن �ف �ي��ذي ل�ل�احت ��اد من‬ ‫جهة اخ ��رى»‪ .‬و��ش��دد «ع�ل��ى �ضرورة‬ ‫ا��س�ت�م��رار ال�ت���ض��ام��ن ب�ين االع�ضاء‬ ‫والعمل على تطوير النظام اال�سا�سي‬ ‫وهيكلة االحتاد ليتواكب مع حتديات‬ ‫وت�غ�يرات الع�صر وي�ضمن االرتقاء‬ ‫مب �� �س �ت��وى (ان� � � ��وك) ك� ��أح ��د ارك � ��ان‬ ‫احلركة االوملبية الريا�ضية العاملية‬ ‫اال�سا�سية الثالثة»‪.‬‬ ‫وا�شار الفهد «اىل اهمية العمل‬ ‫اجل�م��اع��ي والتن�سيق امل�ت��وا��ص��ل مع‬ ‫ك ��اف ��ة اع� ��� �ض ��اء االحت � � ��اد واىل انه‬ ‫� �س �ي �ك��ون خ �ي�ر مم �ث ��ل ل �ل�احت� ��اد يف‬ ‫م�ساعيه لتطوير احلركة الريا�ضية‬

‫يف العامل»‪ ،‬ولفت اىل ت�ضاعف عدد‬ ‫الريا�ضيني وزي ��ادة حجم املنظمات‬ ‫واالحت � � ��ادات ال �ت��ي ت�ع�ن��ى بال�شباب‬ ‫والريا�ضة»‪.‬‬ ‫وت�ع�ه��د «ب��ال�ع�م��ل ع�ل��ى م�ساعدة‬ ‫ال�ب�ل��دان النامية وال�ل�ج��ان االوملبية‬ ‫االع�ضاء يف (انوك) لتحقيق اهدافها‬ ‫وط �م��وح��ات �ه��ا ع �ل��ى ك��اف��ة ال�صعد»‪،‬‬ ‫م��و� �ض �ح��ا «ان احل� ��رك� ��ة االوملبية‬ ‫والريا�ضية العاملية �ست�شهد خالل‬ ‫العامني املقبلني تغريات يف القيادات‬ ‫ال��ري��ا� �ض �ي��ة ع �ل��ى اع �ل��ى امل�ستويات‬ ‫داعيا اع�ضاء االحت��اد اىل الت�ضامن‬ ‫والت�ضافر ال�ستثمار هذا التغيري يف‬ ‫حتقيق االهداف املرجوة»‪.‬‬

‫جائزة ال�صني الكربى للفورميال ‪١‬‬

‫روزبرغ يمنح مرسيدس‬ ‫االنطالقة األوىل منذ ‪1955‬‬ ‫�شنغهاي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫منح االملاين نيكو روزبرغ‬ ‫ف��ري��ق مر�سيد�س االنطالقة‬ ‫االوىل م��ن امل��رك��ز االول منذ‬ ‫ع��ام ‪ 1955‬بعدما حقق ا�سرع‬ ‫وق ��ت يف ال �ت �ج��ارب الر�سمية‬ ‫جل� ��ائ� ��زة ال� ��� �ص�ي�ن ال � �ك �ب�رى‪،‬‬ ‫امل��رح �ل��ة ال�ث��ال�ث��ة م��ن بطولة‬ ‫ال � �ع� ��امل ل� �ل� �ف ��ورم ��وال واح� ��د‬ ‫املقررة اليوم االحد على حلبة‬ ‫�شنغهاي‪.‬‬ ‫وه ��ذه امل ��رة االوىل التي‬ ‫ينطلق فيها فريق مر�سيد�س‬ ‫م��ن امل��رك��ز االول م�ن��ذ �سباق‬ ‫اي � �ط� ��ال � �ي� ��ا ع� � � ��ام ‪ 1955‬مع‬ ‫اال�سطورة االرجنتينية خوان‬ ‫مانويل فاجنيو‪.‬‬ ‫وخطف فريق مر�سيد�س‬ ‫اال� � �ض� ��واء �أم� �� ��س ال �� �س �ب��ت‪ ،‬اذ‬ ‫��س�ي�ن�ط�ل��ق م ��ن اخل� ��ط االول‬ ‫م��ع روزب ��رغ (‪ 26‬ع��ام��ا) الذي‬ ‫حقق ا�سرع وقت للمرة االوىل‬ ‫اي�ضا يف م�سريته التي بد�أت‬ ‫يف ع� ��امل ال �ف �ئ��ة االوىل عام‬ ‫‪ ،2006‬اىل ج ��ان ��ب االمل � ��اين‬ ‫ميكايل �شوماخر بطل العامل‬ ‫�سبع مرات �سابقا‪ ،‬بعد حلوله‬ ‫ثالثا‪ ،‬وراء الربيطاين لوي�س‬ ‫ه ��ام� �ي� �ل� �ت ��ون ال� � � ��ذي ع ��وق ��ب‬ ‫ب� ��ارج� ��اع� ��ه خ �م �� �س��ة م ��راك ��ز‪،‬‬ ‫و�سينطلق بالتايل من املركز‬ ‫ال�سابع‪.‬‬ ‫وك� ��ان ه��ام�ي�ل�ت��ون انطلق‬ ‫م� � ��ن امل� � ��رك� � ��ز االول خ �ل�ال‬ ‫ال�سباقني االولني يف ا�سرتاليا‬ ‫وم��ال�ي��زي��ا‪ ،‬اال ان��ه مل يتمكن‬ ‫من تكرار هذا االمر يف ال�صني‬ ‫بعد ا�ضطراره اىل تغيري علبة‬ ‫ال�سرعات يف �سيارته قبل مرور‬ ‫خم�سة ��س�ب��اق��ات يف التجارب‬ ‫احل��رة‪ ،‬وهو احلد امل�سموح به‬ ‫بح�سب االن�ظ�م��ة ال �ت��ي متنع‬ ‫ال� �ف ��رق م ��ن ا� �س �ت �خ��دام اكرث‬ ‫م� ��ن ع �ل �ب��ة �� �س ��رع ��ات واح � ��دة‬ ‫لكل خم�سة �سباقات ويف حال‬ ‫املخالفة يعاقب ال�سائق املعني‬ ‫ب��ارج��اع��ه خم�سة م��راك��ز على‬ ‫خط االنطالق‪.‬‬ ‫ي � ��ذك � ��ر ان ه ��ام� �ي� �ل� �ت ��ون‬ ‫ال��ذي ف��از يف �شنغهاي املو�سم‬

‫‪23‬‬

‫هيو�سنت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح ��رم االم�ي�رك��ي ج ��ون اي���س�نر امل���ص�ن��ف ث��ان�ي��ا م��واط�ن��ه راين‬ ‫�سويتينغ من املحافظة على لقبه عندما هزمه ب�صعوبة ‪)1-7( 6-7‬‬ ‫و‪ ،)4-7( 6-7‬يف ال ��دور رب��ع النهائي دورة هيو�سنت االمريكية‬ ‫الدولية يف كرة امل�ضرب املقامة على ار�ض �صل�صالية والبالغة قيمة‬ ‫جوائزها ‪ 442500‬الف دوالر‪.‬‬ ‫ويلتقي العمالق االمريكي (‪� 206‬سم) امل�صنف عا�شرا عامليا‪،‬‬ ‫يف ن�صف النهائي م��ع اال�سباين فيلي�سيانو لوبيز امل�صنف ثالثا‬ ‫والفائز على االرجنتيني كارلو�س بريلوك ال�ساد�س ‪ 4-6‬و‪ 2-2‬ثم‬ ‫باالن�سحاب ب�سبب اال�صابة‪.‬‬ ‫كما ت�أهل االرجنتيني خوان موناكو الرابع على ح�ساب اجلنوب‬ ‫افريقي كيفن اندر�سون ‪ )4-7( 6-7‬و‪ ،5-7‬ليلتقي االمريكي مايكل‬ ‫را�سل (‪ 33‬عاما) الفائز على مواطنه راي��ن هاري�سون ‪ 1-6‬و‪7-5‬‬ ‫و‪.3-6‬‬

‫رابطة الدوري األمريكي ملحرتيف كرة‬ ‫السلة تبيع نادي نيو اورليانز هورنتس‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫باعت رابطة دوري كرة ال�سلة االمريكي للمحرتفني فريق نيو‬ ‫اورلينز هورنت�س اىل رجل االعمال االمريكي توم بن�سون‪ ،‬بح�سب‬ ‫ما ذكرت يف بيان لها‪.‬‬ ‫وج��اء يف البيان ال��ذي ن�شر على موقع هورنت�س ان «تو�صل‬ ‫ال�سيد بن�سون (م��ال��ك ن��ادي نيو اورل�ي��ان��ز �ساينت�س ل�ك��رة القدم‬ ‫االمريكية اي�ضا) وراب�ط��ة دوري ك��رة ال�سلة االم�يرك��ي ال�شمايل‬ ‫للمحرتفني (املالك احلايل للنادي)‪ ،‬اىل اتفاق بقيمة ‪ 338‬مليون‬ ‫دوالر امريكي لبيع النادي»‪.‬‬ ‫و�سي�سمح بيع النادي بح�صول الرابطة على ر�أ���س مال مثري‬ ‫لالهتمامم‪ ،‬اذ ا��ش�ترت هورنت�س م��ن رج��ل االع�م��ال ج��ورج �شني‬ ‫مقابل ‪ 318‬مليون دوالر عام ‪.2010‬‬ ‫وكانت الرابطة ارادت احلفاظ على امتياز النادي يف املدينة‬ ‫الواقعة يف لويزيانا‪ ،‬التي كانت يف عملية بناء بعد اع�صار كاترينا‬ ‫عام ‪.2005‬‬ ‫هذا ومير هورنت�س يف فرتة �صعبة يف ال��دوري هذا املو�سم‪ ،‬اذ‬ ‫فاز يف ‪ 16‬مباراة فقط مقابل ‪ 42‬خ�سارة‪ ،‬وهو ثالث ا�سو�أ �سجل وراء‬ ‫وا�شنطن ويزاردز وت�شارلوت بوبكات�س‪.‬‬ ‫لكن هورنت�س �سيح�صل على العبني من بني اف�ضل ‪ 15‬العبا‬ ‫يف الدرافت املقبل يف حزيران‪ ،‬ما �سي�ساعد الفريق بعد رحيل جنمه‬ ‫االول املوزع كري�س بول اىل لو�س اجنلي�س كليربز‪.‬‬ ‫وح�صل اتفاق مع والية لويزيانا يف اذار املا�ضي ببقاءالفريق يف‬ ‫نيو اورليانز حتى عام ‪.2024‬‬

‫القادسية يودع دوري األضواء يف السعودية‬

‫املا�ضي‪ ،‬اكتفى باملركز الثالث‬ ‫يف ال�سباقني االول�ي�ن الذين‬ ‫احرز لقبهما زميله ومواطنه‬ ‫جن�سون باتون و�سائق فرياري‬ ‫اال� �س �ب��اين ف��رن��ان��دو الون�سو‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫وق � �ط� ��ع روزب� � � � ��رغ ا�� �س ��رع‬

‫لفة ب��زم��ن ‪121‬ر‪35‬ر‪ 1‬دقيقة‬ ‫مبعدل �سرعة ‪302‬ر‪ 206‬كلم‪/‬‬ ‫�ساعة‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�ر روزب� � ��رغ ان «ما‬ ‫��س��اع��دن��ا ع�ل��ى حت�ق�ي��ق املركز‬ ‫االول ه � � ��و ت � � � ��دين درج � � ��ة‬ ‫احل ��رارة على احللبة‪ ،‬ليزداد‬

‫متا�سك االط��ارات وخ�صو�صا‬ ‫اخللفية»‪.‬‬ ‫وك��ان الفتا غياب االملاين‬ ‫�سيبا�ستيان فيتل (ري��د بول‬ ‫ري� �ن ��و) ع ��ن احل �� �ص��ة الثالثة‬ ‫االخ �ي�رة م��ن ال �ت �ج��ارب التي‬ ‫ي�شارك فيها ع�شرة �سائقني‪،‬‬

‫وذل��ك حللول بطل ال�ع��امل يف‬ ‫املو�سمني االخريين يف املركز‬ ‫‪ 11‬يف احل�صة الثانية‪ ،‬علما بان‬ ‫زميله اال�سرتايل مارك ويرب‬ ‫حل فيها يف املركز االول‪.‬‬ ‫وه ��ذه امل ��رة االوىل التي‬ ‫غ�ي��ب ف�ي�ه��ا ف�ي�ت��ل ع��ن الئحة‬

‫ال�ع���ش��رة االوائ� ��ل م�ن��ذ جائزة‬ ‫الربازيل الكربى عام ‪.2009‬‬ ‫ك� �م ��ا غ � � ��اب ال �ب�رازي � �ل� ��ي‬ ‫فيليبي ما�سا (ف�ي�راري) عن‬ ‫احل� ��� �ص ��ة االخ � �ي ��رة حللوله‬ ‫يف امل��رك��ز ال �ث��اين ع���ش��ر وراء‬ ‫فيتل‪.‬‬

‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن الن�صر ر�سميا هبوط القاد�سية اىل الدرجة الثانية عقب‬ ‫ف��وزه عليه ‪ 2-3‬م�ساء �أول م��ن �أم����س اجلمعة على ا�ستاد الأمري‬ ‫في�صل بن فهد بالريا�ض يف �إفتتاح املرحلة ال�ساد�سة والع�شرين‬ ‫الأخرية من الدوري ال�سعودي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل حممد ال�سهالوي (‪ 49‬و‪ )62‬والربازيلي ريت�شي (‪)58‬‬ ‫�أه ��داف ال�ن���ص��ر‪ ،‬وف�ه��د ال�سبيعي (‪ )68‬وري ��ان ب�ل�ال (‪ )80‬هديف‬ ‫القاد�سية‪.‬‬ ‫ورفع الن�صر ر�صيده �إىل ‪ 35‬نقطة وبقى �سابعا‪ ،‬بينما جتمد‬ ‫القاد�سية عند ‪ 18‬نقطة وحلق بالأن�صار �أول الهابطني‪.‬‬ ‫وجاءت بداية ال�شوط الأول دون امل�ستوى من الناحية الفنية‬ ‫حيث انح�صر اللعب يف و�سط امللعب ولكن مع مرور الوقت ارتفع‬ ‫الن�سق وك��اد القاد�سية �أن يفتتح الت�سجيل ولكن ك��رة النيجريي‬ ‫�أغبا �أبعدها الدفاع قبل ولوجها املرمى (‪ ،)15‬ورد الن�صر بقوة عن‬ ‫طريق حممد ال�سهالوي الذي �صوب كرة قوية ارتطمت بالقائم‬ ‫الأي�سر (‪ ،)18‬وتهي�أت فر�صة مواتية للقاد�سية ولكن حار�س الن�صر‬ ‫�أم�سك الكرة برباعة (‪.)35‬‬ ‫وتلقى القاد�سية �ضربة موجعة بطرد العبه �سلطان م�سرحي‬ ‫(‪ ،)36‬وكاد الن�صر يفتتح الت�سجيل مطلع ال�شوط الثاين لوال براعة‬ ‫علي املختار ال��ذي ت�صدى لكرة البديل عبدالرحمن القحطاين‬ ‫(‪ ،)48‬لكن ال�سهالوي و�ضع ح��دا للفر�ص امل�ه��درة عندما ارتقى‬ ‫لكرة عر�ضية لعبها بر�أ�سه على ي�سار املختار م�سجال الهدف �أول‬ ‫للن�صر (‪.)49‬‬ ‫وكاد الزيلعي �أن يعزز تقدم فريقه ولكن كرته القوية �أم�سكها‬ ‫احلار�س املختار برباعة (‪ ،)52‬والح��ت فر�صة للقاد�سية لتعديل‬ ‫النتيجة ولكن ر�أ�سية بالل �أبعدها الدفاع اىل ركنية (‪ .)57‬ومن‬ ‫هجمة من�سقة �سريعة متكن ريت�شي من �إ�ضافة الهدف الثاين بعد‬ ‫�أن تلقى ك��رة عر�ضية تابعها بقوة داخ��ل املرمى (‪ .)58‬وم��ن كرة‬ ‫عر�ضية �أ�ضاف ال�سهالوي هدفه ال�شخ�صي الثاين والثالث لفريقه‬ ‫(‪.)62‬‬ ‫ورغ��م النق�ص �إال �أن القاد�سية جن��ح يف تقلي�ص ال�ف��ارق عن‬ ‫طريق ال�سبيعي ال��ذي �صوب كرة قوية ا�ستقرت على ميني خالد‬ ‫را�ضي (‪ ،)68‬ومن هجمة مرتدة جنح القاد�سية يف ت�سجيل الهدف‬ ‫الثاين عن طريق بالل الذي ك�سر م�صيدة الت�سلل وجتاوز احلار�س‬ ‫قبل �أن يلعبها داخل املرمى اخلايل (‪.)80‬‬ ‫وكاد الن�صر �أن ي�سجل هدفا رابعا لوال العار�ضة التي ت�صدت‬ ‫لقذيفة ال�سهالوي (‪.)90‬‬ ‫من جهته �ضمن فريق التعاون بقاءه على الرغم من خ�سارته‬ ‫ام ��ام ال��رائ��د ��ص�ف��ر‪ 2-‬ع�ل��ى ملعب م��دي�ن��ة امل�ل��ك ع �ب��داهلل بربيدة‬ ‫م�ستفيدا من خ�سارة القاد�سية‪.‬‬ ‫و�سجل ابراهيم مدخلي (‪ )63‬وبندر القرني (‪ )2+90‬هديف‬ ‫الرائد ال��ذي اه��در له عبداملجيد الرويلي ركلة ج��زاء يف الدقيقة‬ ‫‪.15‬‬ ‫وتعادل فريقا هجر واحتاد جدة �صفر‪�-‬صفر‪.‬‬ ‫و�صعد االحتاد اىل املركز اخلام�س م�ؤقتا بعدما رفع ر�صيده‬ ‫اىل ‪ 37‬نقطة مقابل ‪ 25‬نقطة لهجر احلادي ع�شر‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأحد (‪ )15‬ني�سان (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)1918‬‬

‫�ضمن اجلولة ‪ 20‬من دوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫الرمثا يعود إىل معقله بنقاط ذات راس والصدارة‬ ‫والجزيرة يقنع بالتعادل مع الجليل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬ ‫حقق الرمثا فوزا هاما ومثريا على م�ست�ضيفه ذات‬ ‫ر�أ�س ‪ 1-2‬يف املباراة التي جرت م�ساء �أم�س على �إ�ستاد‬ ‫الأم�ير في�صل مبدينة الكرك‪� ،‬ضمن اجلولة ‪ 20‬من‬ ‫دوري املنا�صري ل��دوري املحرتفني‪ ،‬و�سجل لذات ر�أ�س‬ ‫�شريف النواي�شة بالدقيقة ‪ ،1‬وللرمثا ركان اخلالدي‬ ‫بالدقيقة ‪ 9‬وح�م��زة ال ��دردور يف الدقيقة ‪ ،52‬وبهذه‬ ‫النتيجة رف��ع الرمثا ر�صيده �إىل ‪ 45‬نقطة ولي�صعد‬ ‫�إىل ال �� �ص��دارة امل ��ؤق �ت��ة ع�ل��ى ح���س��اب الفي�صلي الذي‬ ‫تنتظره مواجهة جمهولة �أمام الريموك م�ساء اليوم‪،‬‬ ‫فيما جتمد ر�صيد ذات ر�أ�س عند ‪ 20‬نقطة‪ ،‬وبقي �ضمن‬ ‫الفرق املهددة بالهبوط‪.‬‬ ‫وعلى ا�ستاد الأمري ها�شم يف مدينة الرمثا‪ ،‬اكتفى‬ ‫اجلزيرة بنقطة واح��دة من تعادله مع اجلليل ‪،1/ 1‬‬ ‫ليبقى اجل��زي��رة يف املركز ال�ساد�س بر�صيد ‪ 27‬نقطة‬ ‫واجلليل يف املركز احلادي هع�شر وقبل الأخري بر�صيد‬ ‫‪ 17‬نقطة‪.‬‬ ‫ذات ر�أ�س (‪ )1‬الرمثا (‪)2‬‬ ‫ج ��اءت ب��داي��ة ال���ش��وط الأول ق��وي��ة وم �ث�يرة بني‬ ‫الفريقني‪ ،‬حيث باغت فريق ذات ر�أ���س �ضيفه الرمثا‬ ‫بهدف مبكر حينما ارتقى �شريف النواي�شة لعر�ضية فهد‬ ‫يو�سف وغمزها بر�أ�سه‪ ،‬معلنا الهدف الأول لذات ر�أ�س‬ ‫بالدقيقة الأوىل من اللقاء‪ ،‬بعد الهدف حاول الرمثا‬ ‫الإم���س��اك ب��زم��ام امل �ب��ادرة الهجومية و��ش��ن الهجمات‬ ‫املتتالية على مرمى �أبو خو�صة‪ ،‬وخ�صو�صا عن طريق‬ ‫اجلهة اليمنى التي كانت مفتاح الهجمات الرمثاوية‬ ‫باجتاه مرمى ذات را�س لي�ضرب ركان اخلالدي م�صيدة‬ ‫الت�سلل بعدما ا�ستلم كرة بينية وواجه �أبو خو�صة قبل‬ ‫�أن ي�سدد الكرة على ميني احلار�س‪ ،‬معلنا هدف التعادل‬ ‫يف الدقيقة ‪.9‬‬ ‫بعد الهدفني املتتاليني وع��ودة اللقاء نحو نقطة‬ ‫التعادل‪ ،‬حاول القريقان ال�سيطرة على منطقة الو�سط‬ ‫و�شن الهجمات‪ ،‬فيما حاول ذات را�س معاودة التقدم عن‬ ‫طرق عر�ضية فهد يو�سف من �ضربة ركنية لينربي لها‬ ‫من جديد النواي�شة‪� ،‬إال �أن الدفاع �أبعد الكرة من �أمام‬ ‫املرمى بعدما جتاوزت احلار�س عبد اهلل الزعبي‪ ،‬ليعاود‬ ‫زميله يف الفريق حممود علي‪ ،‬ويهدد مرمى الرمثا عن‬ ‫طريق ت�سديدة وقوية علت عار�ضة الرمثا بقليل‪.‬‬ ‫م��ع م ��رور ال��وق��ت‪ ،‬ه ��د�أ �إي �ق��اع ال�ل�ع��ب وانح�سرت‬ ‫الألعاب يف و�سط امليدان‪ ،‬ولتغيب اخلطورة عن املرميني‬ ‫قبل �أن يعود رام��ي �سمارة ويعيد الإث ��ارة �إىل اللقاء‬ ‫بت�سديدة �صاروخية من خارج منطقة اجلزاء ت�صدى‬

‫لها �أبو خو�صة بنجاح‪ ،‬لريد عليه فهد يو�سف ت�سديدة‬ ‫لولبية م��ن ��ض��رب��ة رك�ن�ي��ة �أب�ع��ده��ا ال��زع�ب��ي ب�صعوبة‬ ‫حل�ساب ركنية‪ ،‬ليعود املتخ�ص�ص بال�ضربات الثابتة‬ ‫من جديد فهد يو�سف‪ ،‬وير�سل كرة عر�ضية لتجد ر�أ�س‬ ‫توفيق طيارة لتمر بحادات القائم الأي�سر على مرمى‬ ‫الرمثا‪ ،‬قبل �أن يظهر الالعب نف�سه قدراته بالت�سديد‬ ‫من بعيد وير�سل كرة قوية مرت من مرمى الزعبي‪،‬‬ ‫لتبقى املباراة �سجاال بني الفريقني حتى نهاية ال�شوط‬ ‫الأول وال ��ذي ان�ت�ه��ى ب��ال�ت�ع��ادل ‪ ،1-1‬رغ��م حماوالت‬ ‫الرمثا املتتالية يف اللحظات الأخرية‪.‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫مل ينتظر الرمثا طويال حتى ليهدد مرمى ذات‬ ‫ر�أ���س حينما ا�ستغل حمزة ال��دردور كرة ثابت من على‬

‫منطقة اجلزاء لي�سدد الكرة بطريقة لولبية يف املق�ص‬ ‫الأي�سر ملرمى ذات را���س‪ ،‬معلنا ه��دف التقدم لفريقه‬ ‫يف ال��دق�ي�ق��ة ‪ ،52‬ب�ع��د ال �ه��دف ب��دا وا��ض�ح��ا ال�سيطرة‬ ‫ال��رم �ث��اوي��ة ع�ل��ى جم ��رات ال �ل �ق��اء‪ ،‬و� �ش��ن ال�ع��دي��د من‬ ‫الهجمات على مرمى �أب��و خو�صة‪ ،‬والتي تعامل معها‬ ‫الذفاع واحلار�س ب�شكل جيد‪ ،‬فكاد م�صعب اللحام �أن‬ ‫يعزز تقدم فريقه حينما توغل داخل املنطقة و�سدد كرة‬ ‫قوية �أبعدها �أبو خو�صة ب�صعوبة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬عاد ذات را���س‪ ،‬و�أم�سك بزمام املبادرة‬ ‫الهجومية و�سط ت��راج��ع العبي الرمثا‪ ،‬فكاد �أف�ضل‬ ‫العب يف ذات را���س �أن يعدل النتيجة حينما �سدد كرة‬ ‫قوية من على م�شارف منطقة اجل��زاء‪ ،‬لكن عبد اهلل‬ ‫الزعبي �أبعد اخلطورة بت�ألق‪ ،‬وليحاول توفيق طيارة‬

‫�أن يهدد املرمى‪� ،‬إال �أن كرته حادت عن املرمى‪ ،‬قبل �أن‬ ‫يعود الزعبي وينقذ املوقف حينما ت�صدى لت�سديدة‬ ‫�شريف النواي�شة من داخل منطقة اجلزاء‪.‬‬ ‫مع مرور الوقت‪ ،‬وا�صل العبو ذات را�س طلعاتهم‬ ‫الهجومية نحو مرمى الزعبي ال��ذي ت�ألق يف العديد‬ ‫م��ن املنا�سبات و�أب�ع��د العديد م��ن ال�ك��رات ال�ت��ي كانت‬ ‫كفيلة بتعديل النتيجة‪ ،‬وحتى تقدم ذات را���س و�سط‬ ‫ت��راج��ع الع�ب��ي ال��رم�ث��ا �إىل مناطقهم ل�ت�ك��ون معظم‬ ‫فرتات اللعب مل�صلحة ذات ر�أ�س‪.‬‬ ‫ال��دق��ائ��ق الأخ� �ي��رة � �ش �ه��دت �إث� � ��ارة م �ت �ب��ادل��ة بني‬ ‫ال�ف��ري�ق�ين‪ ،‬خ�صو�صا ع��ن ط��ري��ق ال��رم�ث��ا ال ��ذي �سدد‬ ‫له حمزة ال ��دردور ك��رة �صاروخية نابت العار�ضة عن‬ ‫�أب��و خو�صة بالت�صدي لها‪ ،‬فيما ح��اول العبو الرمثا‬

‫امتالك الكرة ب�أكرث وقت ممكن بهدف �إ�ضاعة الوقت‬ ‫و�إب�ع��اد اخل�ط��ورة عن مرمى الزعبي‪ ،‬لينتهي الللقاء‬ ‫بفوز ثمني وهام للرمثا ‪.1-2‬‬ ‫�شغب عقب اللقاء‬ ‫وعقب اللقاء تدخلت ق��وات ال��درك لفك ا�شتباك‬ ‫ب�ين ج�م��اه�ير ذات را� ��س وج�م��اه�ير ال��رم�ث��ا‪ ،‬ح�ي��ث �إن‬ ‫ج�م��اه�ير ذات را� ��س ال�غ��ا��ض�ب��ة ق��ام��ت ب��االع �ت��داء على‬ ‫ج �م��اه�ير ال ��رم �ث ��ا‪ ،‬و�أوق � �ع� ��ت �إ�� �ص ��اب ��ات ب�ي�ن �صفوف‬ ‫امل���ش�ج�ع�ين ال��رم �ث��اوي�ين وت�ع��ر��ض��ت ح��اف�لات جمهور‬ ‫الرمثا للتك�سري‪.‬‬ ‫اجلليل (‪ )1‬اجلزيرة (‪)1‬‬ ‫دخل الفريقان اجواء اللقاء بحوار هجومي مبكر‬ ‫ودان��ت االف�ضلية الن�سبية للجليل ال��ذي اعتمد على‬ ‫يو�سف ال�شبول وخ��ال��د اب��و ار�شيد وداود اب��و القا�سم‬ ‫يف منطقة العمليات وتقدم ع��ادل اب����و ه�ضيب للأمام‬ ‫باملقابل تقدم امين ابوفار�س و�صالح اجلوهري واحمد‬ ‫�سمري ل��دع��م حت��رك��ات املهاجم حممد رج��ب‪ ،‬فتبادل‬ ‫الفريقان الهجمات‪ ،‬حيث �أهدر عمر عبد الرزاق على‬ ‫اجلليل فر�صة مبكرة بعد مرت ر�أ�سيته فوق العار�ضة‪،‬‬ ‫ور�أ�سية �أخ��رى من �أن�س ال�شهابات علت مرمى حماد‬ ‫الأ�سمر‪.‬‬ ‫ورد اجل��زي��رة ك��ان بت�سديدة ق��وي��ة م��ن امي��ن ابو‬ ‫ف��ار���س ارت��دت م��ن احل��ار���س وتابعها �صالح اجلوهري‬ ‫ف��وق امل��رم��ى ليهدر فر�صة �سهلة الفتتاح الت�سجيل‪،‬‬ ‫امل� �ح ��اوالت ال�ه�ج��وم�ي��ة ا� �س �ت �م��رت‪ ،‬ل �ك��ن دون فاعلية‬ ‫حقيقية حتى الدقيقة (‪ )36‬التي �أعلنت هدف ال�سبق‬ ‫للجليل من كرة ثابتة نفذها حممد �أبو علوم اخرتقت‬ ‫حائط ال�صد‪ ،‬وا�ستقرت يف �شباك الأ�سمر‪ ،‬وكاد يو�سف‬ ‫ال�شبول �أن ي�ضيف هدف التعزيز �إثر كرة مباغتة‪ ،‬لكن‬ ‫احلار�س حماد الأ�سمر تدخل يف الوقت املنا�سب يف �آخر‬ ‫حلظات ال�شوط الأول‪.‬‬ ‫غ �ل��ف احل � ��ذر ب ��داي ��ة ال �� �ش��وط ال� �ث ��اين‪ ،‬واعتمد‬ ‫الفريقان على الهجمات العك�سية‪ ،‬فتعددت م�شاهد‬ ‫اخل�ط��ورة من داود �أب��و القا�سم وحممد �أب��و علوم‪ ،‬رد‬ ‫�أمين �أبو فار�س للجزيرة بت�سديدة قوية مرت بجوار‬ ‫القائم ليفد مدرب اجلزيرة بورقة عو�ض راغب ومهند‬ ‫جمجوم واحمد �صغري فطر�أ حت�سن على �أداء اجلزيرة‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا بالناحية الهجومية ف�سدد �أح�م��د �سمري‬ ‫بقوة ف��وق العار�ضة وتقدم مهند جمجوم و�سدد كرة‬ ‫قوية ابعدها املدافع على ح�ساب ركنية قبل ان ت�شهد‬ ‫الدقيقة (‪ )88‬اع�لان التعادل للجزيرة عندما اطلق‬ ‫احمد �سمري كرة �صاروخية ا�ستقرت يف مرمى اجلليل‬ ‫ليتقا�سم الفريقان نقاط املباراة‪.‬‬

‫مواجهتان يف ختام املرحلة اليوم‬

‫الفيصلي يبحث عن نقاط الريموك‬ ‫وصراع املركز الثالث بني الوحدات والبقعة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬

‫ي � �ب � �ح� ��ث ف� � ��ري� � ��ق ال � � �ن� � ��ادي‬ ‫الفي�صلي ع��ن ن�ق��اط مواجهته‬ ‫�أم ��ام ال�يرم��وك وال�ت��ي �ستجري‬ ‫عند ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء اليوم‬ ‫على �إ�ستاد عمان الدويل يف ختام‬ ‫اجل��ول��ة ‪ ٢٠‬م��ن دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني‪ ،‬يعي ج�ي��دا �أن �أي‬ ‫تفريط بالنقاط يعني التنازل‬ ‫ع��ن ال �� �ص��دارة مل �ط��ارده الرمثا‪،‬‬ ‫الفي�صلي �صاحب النقاط الـ‪٤٤‬‬ ‫يعي جيدا �أن �أي تفريط بالنقاط‬ ‫يف م��واج�ه��ات��ه ال �ث�لاث القادمة‬ ‫ق��د ت�ع�ل��ن ال��رم�ث��ا ر��س�م�ي��ا بطال‬ ‫ل � �ل ��دوري‪ ،‬ورغ� ��م �أن الريموك‬ ‫�صاحب املركز العا�شر بـ‪ ١٨‬نقطة‬ ‫ي�صارع من �أج��ل الهبوط �إال �أن‬ ‫امل��واج �ه��ة ل��ن ت �ك��ون ��س�ه�ل��ة على‬ ‫ال�ط��ري��ف لأن الفي�صلي ي�سعى‬ ‫مل��وا��ص�ل��ة ال �� �ص��دارة والريموك‬ ‫يبحث عن منطقة الأم��ان التي‬ ‫ت�ب�ق�ي��ه ��ض�م��ن دوري الأ�� �ض ��واء‪.‬‬ ‫�أما الوحدات فبدوره يبحث عن‬ ‫�إب�ع��اد البقعة ع��ن امل��رك��ز الثالث‬ ‫خ���ص��و��ص��ا ب �ع��دم��ا ف �ق��د ر�سميا‬ ‫�أي �أم��ل للمحافظة على لقبه‪،‬‬ ‫ورغ��م �أن املركز الثالث بالن�سبة‬ ‫للوحدات لي�س بالطموح امل�أمول‬ ‫وال حتى الو�صيف لفريق �إعتاد‬ ‫م �ن �� �ص��ات ال �ت �ت��وي��ج �إال �أن هذا‬ ‫امل��رك��ز ي�ع�ت�بر ت��اري �خ��ي للبقعة‬ ‫ال� ��ذي ي� � ��ؤدي الع �ب��وه مباريات‬ ‫جيدة وحققوا نتائج مثالية هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬يذكر �أن الوحدات جمع‬ ‫ق �ب��ل ه� ��ذه امل��واج �ه��ة ‪ ٣٥‬نقطة‬ ‫والبقعة ‪ ٣٢‬نقطة‪.‬‬ ‫الفي�صلي * الريموك‬ ‫ا�ستاد عمان ال�ساعة ‪٦.٠٠‬‬ ‫ي�سعى الفي�صلي كما �أ�سلفنا‬ ‫�إيل رد �ضيفه ال�يرم��وك خا�سرا‬ ‫ب �ه ��دف ت� ��أم�ي�ن ال� ��� �ص ��دارة قبل‬ ‫نهاية بطولة دوري املحرتفني‬ ‫بجولتني وي�ع��ي ال �ن��ادي الأزرق‬

‫الفي�صلي يبحث عن نقاط الريموك من �أجل اللقب‬

‫�أن �أي تفريط بالنقاط قد ينقل‬ ‫لقب الدوري من ال�شمي�ساين �إىل‬ ‫و�سط مدينة الرمثا‪� ،‬أما بالن�سبة‬ ‫للريموك ف�إنه يعلم جيدا �أن �أي‬ ‫ت �ف��ري��ط ب��ال �ن �ق��اط ي�ع�ن��ي �أي�ضا‬ ‫�أن��ه يف خطر الهبوط �إىل دوري‬ ‫املظاليم‬ ‫ال �ف �ي �� �ص �ل��ي ال� ��� �س ��اع ��ي �إىل‬ ‫�إق � �ت � �ن� ��ا�� ��ص ن � �ق� ��اط ال�ي��رم� ��وك‬ ‫يعتمد ع�ل��ى منطقة العمليات‬ ‫ال �ت��ي ي �ق��وده��ا ق ��ائ ��ده ح�سونة‬ ‫ال���ش�ي��خ وي �� �س��ان��ده ك��ل م��ن بهاء‬ ‫ع�ب��د ال��رح�م��ن ورائ ��د النواطري‬ ‫و�شريف عدنان‪ ،‬و�سيعتمد الأزرق‬ ‫على ر�أ��س��ي احل��رب��ة �أح�م��د هايل‬ ‫وعبد الهادي املحارمة‪.‬‬ ‫�إال �أن الفي�صلي يعي جيدا‬ ‫�أن� ��ه ��س�ي���ص�ط��دم ب �ح��ار���س �شاب‬

‫وم� �ت� ��أل ��ق خ �� �ص��و� �ص��ا �أن� � ��ه مثل‬ ‫امل �ن �ت �خ��ب ال ��وط� �ن ��ي يف الأون� � ��ة‬ ‫الأخ�يرة احلار�س فرا�س �صالح‪،‬‬ ‫وي �ع��ي �أي �� �ض��ا �أن ال�ي�رم ��وك قد‬ ‫ي�ع�ت�م��د ع�ل��ى ال�ه�ج�م��ات املرتدة‬ ‫ال�ت��ي ق��د ت��رب��ك دف��اع��ات��ه والتي‬ ‫من املتوقع �أن تكون مكونة من‬ ‫حممد خمي�س وحممد الزواهرة‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ال�ضهريين عبد‬ ‫الإله احلناحنة وعالء مطالقة‪.‬‬ ‫الريموك ب��دوره ي�سعى �إىل‬ ‫نقاط اللقاء رغم �صعوبته لذلك‬ ‫�سيقوم الريموك ب�إغالق مناطقه‬ ‫ال��دف��اع �ي��ة ع ��ن ط��ري��ق ك ��ل من‬ ‫حمزة ايتوين وعالء جابر وان�س‬ ‫ع�ط�ي��ة وع �ل��ي ع �ق��اب بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ت��راج��ع العبي خ��ط الو�سط‬ ‫واملكون من حممد عبدالر�ؤوف‬

‫وعمار ابوعواد واجمد ال�شعيبي‬ ‫و م��ال��ك ال�برغ��وث��ي والأعتماد‬ ‫ع�ل��ى ال �ك ��رات ال�ط��ول�ي��ة ب�إجتاه‬ ‫ر�أ�سي احلربة ح��امت علي وعالء‬ ‫عطية‪ ،‬بغية خطف هدف لت�أمني‬ ‫ن�ق��اط اللقاء الأم��ر ال��ذي يزيد‬ ‫من �سخونة و�صعوبة اللقاء على‬ ‫الفريقني‪.‬‬ ‫الت�شكيلتان املتوقعتان‬ ‫الفي�صلي‪ :‬ل ��ؤي العمايرة‪،‬‬ ‫حم� �م ��د خ �م �ي �� ��س‪ ،‬ع� �ب ��د الإل� � ��ه‬ ‫احل �ن��اح �ن��ة‪ ،‬حم �م��د ال ��زواه ��رة‪،‬‬ ‫ع�لاء مطالقة‪� ،‬شريف عدنان‪،‬‬ ‫بهاء عبد الرحمن‪ ،‬احمد هايل‪،‬‬ ‫ح �� �س��ون��ة ال �� �ش �ي��خ‪ ،‬ع �ب��د الهادي‬ ‫املحارمة‪ ،‬رائد النواطري‪.‬‬ ‫ال�ي�رم ��وك‪ :‬ف��را���س �صالح‪،‬‬ ‫ح� �م ��زة اي � �ت� ��وين‪ ،‬ع �ل��اء ج ��اب ��ر‪،‬‬

‫الوحدات ي�سعى لوقف تقدم البقعة‬

‫رام � � ��ي ح� � �م � ��دان‪ ،‬ع� �ل ��ي ع� �ق ��اب‪،‬‬ ‫حم� �م ��د ع � � �ب� � ��دال� � ��ر�ؤوف‪ ،‬عمار‬ ‫ابوعواد‪ ،‬اجمد ال�شعيبي‪ ،‬مالك‬ ‫ال�ب�رغ��وث��ي‪ ،‬ح ��امت ع �ل��ي وعالء‬ ‫عطية‪.‬‬ ‫الوحدات * البقعة‬ ‫امللك عبد اهلل ال�ساعة ‪٦.٠٠‬‬ ‫يبحث ال��وح��دات على �إبعاد‬ ‫البقعة عن املناف�سة على املركز‬ ‫ال�ث��ال��ث وال ��ذي يعترب بالن�سبة‬ ‫للأخري �إجنازا تاريخيا وبالن�سبة‬ ‫ل� � �ل � ��وح � ��دات امل � ��رك � ��ز الأخ � �ي� ��ر‪،‬‬ ‫و�سيبحث الوحدات عن �إ�ستعادة‬ ‫بريقه يف البطولة وال��ذي فقده‬ ‫�أم� ��ام امل�ن���ش�ي��ة ب�ع��د اخل �� �س��ارة يف‬ ‫اجل��ول��ة امل��ا��ض�ي��ة ‪ ،١-٢‬وفقدان‬ ‫�أي �أم� ��ل ب�ت�ح�ق�ي��ق واالحتفاظ‬ ‫ب��ال �ل �ق��ب‪ .‬ال � ��وح � ��دات ال�ساعي‬

‫ل �ت ��أم�ين امل��رك��ز ال �ث��ال��ث ر�سميا‬ ‫�سيعتمد على النقالت الق�صرية‬ ‫واللعب اجلماعي بني الالعبني‬ ‫حيث �سيعتمد على رب��اع��ي خط‬ ‫ال��و� �س��ط ب �ق �ي��ادة ق ��ائ ��ده ر�أف� ��ت‬ ‫ع�ل��ي ومب���س��ان��دة ك��ل م��ن حممد‬ ‫جمال وعي�سى ال�سباح وعبد اهلل‬ ‫ذيب و�سيعتمد �أي�ضا على ثنائي‬ ‫املقدمة حممود �شلباية وعامر‬ ‫احلويطي‪ ،‬فيما �ستكون دفاعات‬ ‫اخل�ضر �أمام �إختبار �صعب بقيادة‬ ‫ب��ا��س��م فتحي وحم�م��د املحارمة‬ ‫وبالل عبد الدامي بالإ�ضافة �إىل‬ ‫حممد الدمريي‪.‬‬ ‫ال� �ب� �ق� �ع ��ة ب � � � � ��دوره ي�سعى‬ ‫مل��وا� �ص �ل��ة ع��رو� �ض��ه ال �ق��وي��ة من‬ ‫خالل الطلعات الهجومية التي‬ ‫�ستوكل �إىل جنمه عدنان عدو�س‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫امل �م �ي��ز ب�ب�راع� �ت ��ه وت�سديداته‬ ‫ال�صاروخية‪ ،‬فيما �سيكون زميله‬ ‫بالفريق ي��زن �شاتي ينتظر �أي‬ ‫ك ��رة م��رت��دة م��ن ال��دف��اع��ات �أو‬ ‫احلار�س داخل منطقة العمليات‬ ‫لينق�ض عليها‪� ،‬إال �أن البقعة يعي‬ ‫ج�ي��دا �أن م�ف�ت��اح ال �ف��وز وخطف‬ ‫النقاط من الوحدات هو ت�أمني‬ ‫دفاعاته جيدا والتي �ستوكل �إىل‬ ‫ك��ل م��ن ع�م��ر ط��ه وا��س��ام��ة غنام‬ ‫و�أن����س العدينات وعلي من�صور‪،‬‬ ‫وحت � ��رك � ��ات ك� ��ل م� ��ن �إب ��راه� �ي ��م‬ ‫دلدوم وحممد ناجي و�صالح �أبو‬ ‫ال�سيد ول ��ؤي عدو�س يف منطقة‬ ‫العمليات لإ�سناد املدافعني ومد‬ ‫ر�أ��س��ي احل��رب��ة ب��ال�ك��رات‪ ،‬عموما‬ ‫ال�ل�ق��اء �سيكون �صعبا ومفتوحا‬ ‫على كل االحتماالت‪ ،‬وقد يحقق‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫البقعة مراده �أو يقول الوحدات‬ ‫كلمته وميحي ال�صورة ال�سلبية‬ ‫التي تكونت عند جماهريه هذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫الت�شكيلتان املتوقعتان‬ ‫ال��وح��دات‪ :‬حممود قنديل‪،‬‬ ‫حممد ال��دم�يري‪ ،‬با�سم فتحي‪،‬‬ ‫حم �م��د امل � �ح ��ارم ��ة‪ ،‬ب �ل��ال عبد‬ ‫ال � ��دامي‪ ،‬حم�م��د ج �م��ال‪ ،‬عي�سى‬ ‫ال �� �س �ب��اح‪،‬ع �ب��د اهلل ذي� ��ب‪ ،‬ر�أف ��ت‬ ‫ع �ل��ي‪ ،‬حم �م��ود � �ش �ل �ب��اي��ة‪ ،‬عامر‬ ‫احلويطي‪.‬‬ ‫البقعة‪ :‬ان�س ط��ري��ف‪ ،‬عمر‬ ‫طه‪ ،‬ا�سامة غنام‪ ،‬ان�س العدينات‪،‬‬ ‫ع�ل��ي م�ن���ص��ور‪ ،‬اب��راه�ي��م دل ��دوم‪،‬‬ ‫حممد ناجي‪� ،‬صالح ابوال�سيد‪،‬‬ ‫ل � ��ؤي ع ��دو� ��س‪ ،‬ع ��دن ��ان عدو�س‬ ‫ويزن �شاتي‪.‬‬ ‫املكاتب‪:‬‬

‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


عدد الاحد 15 نيسان 2012