Page 1

‫أسعار الخضروات والفواكه ستشهد انخفاضاً قريباً‬ ‫املفرق ‪ -‬برتا‬ ‫قال �أمني عام وزارة الزراعة الدكتور را�ضي الطروانة‪� ،‬إن توقف ا�سترياد اخل�ضروات والفواكه‬ ‫من �سورية‪ ،‬جراء الأحداث الدائرة هناك �ساهم بارتفاع �أ�سعارها حمليا‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أم�س اخلمي�س �إىل �أن انخفا�ض العر�ض وازدياد الطلب‪� ،‬إىل جانب الأو�ضاع املناخية‪،‬‬ ‫وت�أخر العروة الإنتاجية يف اململكة جميعها‪� ،‬أث��رت �سلبا على الأ�سعار التي باتت لي�ست مبقدور‬ ‫املواطنني‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن منطقة ال�شفا يف الأردن �ستطرح ثمارها قريبا‪ ،‬ما ي�ؤدي �إىل انخفا�ض �أ�سعار‬ ‫اخل�ضار لتتالءم والواقع املعي�شي للمواطنني‪.‬‬ ‫وقال‪�« :‬إن ال�صادرات الأردنية �إىل دول اخلليج من اخل�ضروات والفواكه‪ ،‬منخف�ضة مقارنة‬ ‫مع ذات الفرتة من العام املا�ضي»‪.‬‬ ‫اجلمعة ‪� 27‬شوال ‪1433‬هـ ‪� 14‬أيلول ‪ 2012‬م ‪ -‬ال�سنة ‪19‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪ 2067‬‬

‫االحتجاجات على الفيلم املسيء‬ ‫لإلسالم تعم عواصم عربية وإسالمية‬

‫ارتفاع حواالت املغرتبني ‪ 17‬يف املئة خالل آب املاضي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت���ش�ير ال �ب �ي��ان��ات الأول� �ي ��ة ال �� �ص��ادرة عن‬ ‫البنك املركزي �إىل ارتفاع ح��واالت الأردنيني‬ ‫العاملني يف اخلارج ب�شكل ملحوظ خالل �شهر‬ ‫�آب املا�ضي �إىل ‪ 233.5‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬وبن�سبة‬ ‫بلغت ‪ 17.3‬يف امل�ئ��ة م�ق��ارن��ة م��ع ‪ 199‬مليون‬ ‫دينار لل�شهر ذاته من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال البنك يف بيان �أ�صدره �أم�س اخلمي�س‬

‫�إن املجموع الرتاكمي للحواالت حتى نهاية‬ ‫ال �� �ش �ه��ر ال �ث��ام��ن م ��ن ال� �ع ��ام احل � ��ايل‪� ،‬ساهم‬ ‫التح�سن الأخ�ي�ر يف ارت�ف��اع��ه �إىل ‪ 1.7‬مليار‬ ‫دي�ن��ار وبن�سبة ‪ 6.2‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬م�ق��ارن��ة م��ع ‪1.6‬‬ ‫مليار دينار للفرتة ذاتها من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أك��د البنك �أن ه��ذا االرت�ف��اع يف حواالت‬ ‫ال�ع��ام�ل�ين ��س��اه��م يف رف ��د امل�م�ل�ك��ة بالعمالت‬ ‫الأج �ن �ب �ي��ة ال�ل��ازم� ��ة‪ ،‬ل �ت �م��وي��ل الن�شاطات‬ ‫االقت�صادية يف القطاعات املختلفة‪.‬‬

‫�أقروا قوانني ال�صكوك الإ�سالمية والأوقاف وخالفوا النواب يف «اال�ستمالك»‬

‫«األعيان» يبحثون «املطبوعات‬ ‫والنشر» السبت وتوقعات بإقراره‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬

‫متظاهرون يف �صنعاء يعتلون مبنى ال�سفارة الأمريكية (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ي�شهد ع��دد م��ن ال�ع��وا��ص��م وامل ��دن يف ب�ل��دان عربية‬ ‫و�إ� �س�ل�ام �ي��ة اح �ت �ج��اج��ات وا� �س �ع��ة‪ ،‬ب�ع���ض�ه��ا حت ��ول �إىل‬ ‫مواجهات مع قوات الأمن‪ ،‬تعبريا عن الغ�ضب �إزاء الفيلم‬ ‫الأمريكي الذي ي�سيء للإ�سالم والر�سول حممد �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪.‬‬

‫حيث �أعلنت وزارة ال�صحة وال�سكان امل�صرية �إ�صابة‬ ‫�شخ�صا يف اال�شتباكات التي وقعت �أم�س اخلمي�س يف‬ ‫‪70‬‬ ‫ً‬ ‫حميط ال�سفارة الأمريكية بالقاهرة‪.‬‬ ‫واق �ت �ح��م م �ت �ظ��اه��رون غ��ا� �ض �ب��ون جم �م��ع ال�سفارة‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة يف ��ص�ن�ع��اء‪ ،‬و�أح ��رق ��وا ع ��ددا م��ن ال�سيارات‬ ‫املركونة يف فناء املبنى‪.‬‬ ‫وجنحت قوات الأمن اليمنية يف �إخالء حرم ال�سفارة‬

‫طلبت موافقة املحكمة العليا‬ ‫الحكومة اإلسرائيلية تعتزم توسيع‬ ‫‪ 40‬مستوطنة يف الضفة الغربية‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت �صحيفة ه�آرت�س الإ�سرائيلية �أم�س اخلمي�س �إن‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية تعمل على ال�سماح بتجدد البناء‬ ‫يف �أك�ثر من ‪ 40‬م�ستوطنة‪� ،‬أقيمت على �أر���ض فل�سطينية‬ ‫خا�صة‪ ،‬وت�سويغ بناء قدمي بقوة �أوام��ر ا�ستيالء ع�سكرية‬ ‫قدمية �صدرت لأغرا�ض ع�سكرية‪.‬‬ ‫و�أوردت ال�صحيفة ‪-‬يف خ�بر رئي�سي ملرا�سلها عكيفا‬ ‫�إل� � ��دار‪� -‬أن ه ��ذا م��ا ي�ف�ه��م م��ن رد ال ��دول ��ة ع �ل��ى التما�س‬ ‫رفعته منظمة "يوجد قانون" �إىل حمكمة العدل العليا؛‬ ‫احتجاجا على عدم تنفيذ �أوامر هدم املباين التي �أ�صدرتها‬ ‫املحكمة ل�ه��دم ب�ي��وت �أُق�ي�م��ت يف م�ستوطنة بيت �إي��ل على‬ ‫�أرا�ض خا�صة‪.‬‬ ‫وبح�سب ال�صحيفة‪ ،‬ت�ع�ترف احل�ك��وم��ة الإ�سرائيلية‬ ‫يف امل��ذك��رة الر�سمية التي قدمتها للمحكمة‪� ،‬أن نحو ‪40‬‬ ‫م�ستوطنة �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة �أق�ي�م��ت يف الأرا� �ض��ي الفل�سطينية‬ ‫املحتلة‪� ،‬أقيمت كلها �أو �أجزاء منها على �أرا�ض فل�سطينية‬ ‫خا�صة‪ ،‬باالعتماد على �أوام��ر ع�سكرية �صدرت مب�صادرة‬ ‫هذه الأرا�ضي لأغرا�ض ع�سكرية‪.‬‬ ‫وت �ع �ل��ل احل �ك��وم��ة ن�ي�ت�ه��ا ت��و� �س �ي��ع امل �� �س �ت��وط �ن��ات؛ عرب‬ ‫ا�ستخدم الأوامر الع�سكرية املذكورة قبل �أكرث من ‪ 30‬عاما‬ ‫ب��احل��اج��ة �إىل «امل�ح��اف�ظ��ة على امل�صالح الكامنة يف �صلب‬ ‫�إقامة امل�ستوطنات ومنع حتجرها»‪.‬‬ ‫وتطالب احلكومة الإ�سرائيلية عرب مذكرة الرد الذي‬ ‫قدمته للمحكمة ال�سماح لها با�ستنفاد كامل الفائدة املمكنة‬ ‫من �أوامر امل�صادرة الع�سكرية يف م�ستوطنة بيت �إيل‪ ،‬حتى‬ ‫يت�سنى ل�ه��ا �إق��ام��ة م �ب��اين �سكنية للم�ستوطنني‬ ‫الذين مت �إخال�ؤهم من جفعات ه�أولبناه‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫من املحتجني‪� ،‬إال �أن ه�ؤالء حاولوا جمددا اقتحام املكان‬ ‫ف��ردت ال�شرطة بالر�صا�ص‪ ،‬ما �أ�سفر عن مقتل �شخ�ص‬ ‫و�إ�صابة خم�سة �آخرين بح�سب م�صدر �أمني‪.‬‬ ‫وت�ظ��اه��ر امل �ئ��ات �أم ��ام م�ق��ر ال���س�ف��ارة الأم��ري�ك�ي��ة يف‬ ‫ال�ع��ا��ص�م��ة ال���س��ودان�ي��ة اخل ��رط ��وم‪ .‬ك�م��ا نظم‬ ‫ع�شرات الفل�سطينيني مظاهرة �أم��ام مقر‬ ‫‪16‬‬ ‫الأمم املتحدة يف مدينة غزة‪.‬‬

‫يبحث جمل�س الأعيان يف جل�سة �صباحية‬ ‫غدا ال�سبت م�شروع القانون املعدل لقانون‬ ‫امل �ط �ب��وع��ات وال �ن �� �ش��ر‪ ،‬ب�ع��دم��ا واف �ق��ت جلنة‬ ‫ال�ش�ؤون القانونية يف املجل�س على القانون‬ ‫املثري للجدل‪ ،‬كما ورد من جمل�س النواب‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب ق � ��رار ال �ل �ج �ن��ة ال� �ت ��ي عقدت‬ ‫�أم� �� ��س‪ ،‬ف � ��إن �أح� �ك ��ام ال �ق��ان��ون ت�ن�ط�ب��ق على‬ ‫امل��واق��ع الإل �ك�ترون �ي��ة الأخ �ب��اري��ة الأردنية‪،‬‬ ‫وال ت�شمل امل��واق��ع غ�ير الأردن� �ي ��ة‪ ،‬ومواقع‬ ‫ال�ت��وا��ص��ل االج�ت�م��اع��ي وغ�يره��ا م��ن املواقع‬ ‫الإلكرتونية‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق‪ ،‬واف��ق جمل�س الأعيان‬ ‫ع�ل��ى ق��وان�ين ��ص�ك��وك ال�ت�م��وي��ل الإ�سالمي‪،‬‬ ‫واملعدل لقانون الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬كما وردت من جمل�س النواب‪.‬‬ ‫وخ��ال��ف الأع�ي��ان يف جل�سة عقدت �أم�س‬ ‫ب��رئ��ا��س��ة امل���ص��ري‪ ،‬وح���ض��ور رئ�ي����س ال ��وزراء‬ ‫فايز الطراونة‪ ،‬وهيئة الوزارة قرار جمل�س‬ ‫ال � �ن� ��واب‪ ،‬ح� ��ول ال� �ق ��ان ��ون امل� �ع ��دل لقانون‬

‫اال�ستمالك ل�سنة ‪ ،2012‬باملوافقة على املواد‬ ‫‪ 2‬و‪ 3‬و‪ 4‬م��ن القانون كما وردت يف م�شروع‬ ‫القانون املعدل من احلكومة‪.‬‬ ‫وي�سمح القانون ب�إ�صدار �صكوك متويل‬ ‫�إ�سالمي‪ ،‬وتداولها يف ال�سوق امل��ايل‪ ،‬بهدف‬ ‫تطوير �سوق ر�أ���س املال يف اململكة‪ ،‬ومواكبة‬ ‫الأ� � �س� ��واق الأخ� � � ��رى‪ ،‬وت �ع��زي��ز التناف�سية‬ ‫باملقارنة معها‪� ،‬إ�ضافة �إىل جذب ا�ستثمارات‬ ‫خارجية‪.‬‬ ‫وخ��ال��ف الأع �ي��ان ق ��رار جم�ل����س النواب‬ ‫ح��ول ال�ق��ان��ون امل �ع��دل ل�ق��ان��ون اال�ستمالك‬ ‫ل�سنة ‪ ،2012‬ب��امل��واف�ق��ة على امل ��واد ‪ 2‬و‪ 3‬و‪4‬‬ ‫من القانون كما وردت يف م�شروع القانون‬ ‫املعدل‪.‬‬ ‫وتن�ص املادة الثانية من القانون املعدل‬ ‫التي ك��ان جمل�س ال�ن��واب �شطبها‪ ،‬على «�أن‬ ‫ال ي �ت �ج��اوز م� �ق ��دار ال �ت �ع��وي ����ض ث �م��ن املثل‬ ‫ل�ل�ع�ق��ار‪ ،‬ب�ع��د الأخ ��ذ ب�ع�ين االع�ت�ب��ار القيمة‬ ‫التقديرية للعقارات امل�ج��اورة‪ ،‬ح�سب واقع‬ ‫التعامل املوثق لدى دائرة الأرا�ضي‬ ‫وامل�ساحة»‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫الصحفيون يناشدون امللك اإلبقاء على مكرمة أبنائهم‬ ‫عمـان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعت�صم ال�صحفيون �أم�س اخلمي�س �أمام‬ ‫م�ب�ن��ى ال�ن�ق��اب��ة م�ط��ال�ب�ين‪ ،‬ب���ش�م��ول �أبنائهم‬ ‫باملكرمة امللكية ال�سامية‪ ،‬التي اع�ت��اد عليها‬ ‫ال���ص�ح�ف�ي��ون ب ��واق ��ع (‪ )15‬م �ق �ع��داً ومنحة‬ ‫لأبنائهم يف كل عـام‪.‬‬ ‫ونا�شدوا الديوان امللكي العامر بالإبقاء‬ ‫على مكرمة �أبناء ال�صحفيني‪� ،‬أ�سوة مبكرمة‬

‫اجل�ي����ش وامل�ع�ل�م�ين وامل�خ�ي�م��ات وغ�يره��ا من‬ ‫املكارم الها�شمية‪.‬‬ ‫ك�م��ا ط��ال��ب املعت�صمون نقيب و�أع�ضاء‬ ‫جم �ل ����س ن �ق��اب��ة ال���ص�ح�ف�ي�ين ب��ال �ع �م��ل بجد‬ ‫للإبقاء على هذه املكرمة‪ ،‬وعدم التفريط بها‬ ‫�أ�سوة بالقطاعات الأخرى‪.‬‬ ‫و�أك��دوا على �ضرورة موا�صلة االت�صاالت‬ ‫مع اجلهات املعنية‪ ،‬حيث يتم قبول �أعلى (‪)15‬‬ ‫متقدماً من �أبناء ال�صحفيني وفقاً للتناف�سية‬

‫امل �ع �ت �م��دة ل ��دى ال �ن �ق��اب��ة‪ ،‬خ��ا� �ص��ة �أن معظم‬ ‫م �ع��دالت �أب �ن��اء ال�صحفيني ه��ذا ال �ع��ام فوق‬ ‫الـ ‪ .%90‬كما طالب املعت�صمون جمل�س النقابة‬ ‫مب��وا� �ص �ل��ة اجل �ه��ود امل �ب��ذول��ة‪ ،‬ب �ت��وف�ير منح‬ ‫ومقاعد وخ�صومات لدى اجلامعات اخلا�صة‪،‬‬ ‫ان �ط�ل�اق �اً م��ن ال �ع�ل�اق��ات ال �ب �ن��اءة واجليدة‬ ‫ب�ين ال�صحفيني واجل��ام �ع��ات‪ ،‬خ��دم��ة لأبناء‬ ‫ال�صحفيني‪ ،‬وتوطيداً للعالقات اجليدة مع‬ ‫اجلامعات‪.‬‬

‫صرف املستحقات املالية ملراقبي ومصححي التوجيهي األحد‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ت �ب��د�أ وزارة ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م ب�صرف‬ ‫امل �� �س �ت �ح �ق��ات امل ��ال� �ي ��ة مل ��راق� �ب ��ي وم�صححي‬ ‫امتحانات �شهادة ال��درا��س��ة الثانوية العامة‬ ‫الدورة ال�صيفية‪ ،‬يوم الأحد من خالل �أرقام‬

‫ح���س��اب��ات�ه��م يف ال �ب �ن��وك ب�ج�م�ي��ع حمافظات‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ال �ن��اط��ق ال��ر��س�م��ي ب��ا��س��م ال� ��وزارة‬ ‫�أمي��ن ال�برك��ات‪� ،‬أن قيمة املخ�ص�صات املالية‬ ‫للمراقبني وامل�صححني بلغت ‪ 11‬مليونا و‪750‬‬ ‫�ألف دينار‪ ،‬فيما تبلغ قيمة املخ�ص�صات املالية‬

‫يف ال�سنة الدرا�سية الواحدة ‪ 23‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن ال��وزارة �سعت خالل الأ�سابيع‬ ‫املا�ضية �إىل عمل �إج��راءات �سريعة مع وزارة‬ ‫امل��ال �ي��ة‪ ،‬ب �ه��دف �إج � ��راء امل �ن��اق�ل�ات املطلوبة‬ ‫ل�ت�خ���ص�ي����ص ه ��ذا امل �ب �ل��غ‪ ،‬وت���س�ل�ي��م املعلمني‬ ‫واملعلمات خم�ص�صاتهم املالية‪.‬‬

‫وزير األوقاف‪ :‬الفيلم املسيء للرسول فعل‬ ‫شنيع ساقط صدر عن نفسيات حاقدة‬

‫‪2‬‬

‫اليونيسيف‪ :‬انخفاض نسب الوفاة بني األطفال حول العالم‬ ‫نيويورك ‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال��ت م�ن�ظ�م��ة الأمم امل �ت �ح��دة للطفولة‬ ‫اليوني�سف التابعة ل ل��أمم امل�ت�ح��دة ان �أع ��داد‬ ‫الأطفال حول العامل الذين يتوفون حتت �سن‬ ‫خم�س �سنوات انخف�ض ب�صورة ملحوظة خالل‬ ‫الأعوام الع�شرين املا�ضية‪.‬‬ ‫وح�سب املنظمة‪ ،‬فقد تويف نحو ‪9‬ر‪ 6‬مليون‬

‫طفل حتت �سن ‪� 5‬سنوات العام املا�ضي مقارنة‬ ‫بنحو ‪ 12‬مليون طفل يف نف�س الفئة العمرية‬ ‫عام ‪.1990‬‬ ‫وبلغ عدد الأطفال الذين توفوا يوميا يف‬ ‫‪ 2011‬حوايل ‪� 19‬ألف طفل‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة يف بيان الليلة قبل املا�ضية‪:‬‬ ‫"�إن بع�ض �أ�سباب ه��ذا االنخفا�ض تعود �إىل‬ ‫حت�سن الأو�ضاع يف بع�ض الدول الفقرية‪ ،‬لكن‬

‫�أ� �س �ب��اب التح�سن الأخ � ��رى يف ن���س��ب الوفيات‬ ‫تعود �إىل توجيه امل�ساعدات ب�شكل جيد لبع�ض‬ ‫الأه � ��داف م�ث��ل ت�شجيع ال��ر��ض��اع��ة الطبيعية‬ ‫وت �ط �ع �ي��م الأط � �ف� ��ال � �ض��د ب �ع ����ض الأم� ��را�� ��ض‬ ‫ال�شائعة"‪ .‬وك��ان��ت اجل�ه��ود امل�ب��ذول��ة للق�ضاء‬ ‫على بع�ض الأمرا�ض املعدية‪ ،‬مثل احل�صبة قد‬ ‫جنحت يف احلد من ن�سب وف��اة الأطفال عامليا‬ ‫من ‪ 500.000‬عام ‪� 2000‬إىل ‪.100.000‬‬

‫ليبيا تسدد مستحقات عالج مرضاها يف األردن نهاية الشهر املقبل‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫ليبيون تلقوا عالجهم يف الأردن‬

‫ق ��ال رئ�ي����س جل�ن��ة � �ش ��ؤون املر�ضى‬ ‫الليبيني بالأردن الدكتور علي بن جليل‬ ‫�إن حكومة ب�لاده ات�خ��ذت ق��رارا ب�إنهاء‬ ‫ملف ديون املر�ضى الليبيني و�سداد جميع‬ ‫امل�ستحقات املالية للم�ست�شفيات الأردنية‬ ‫يف موعد لن يتجاوز نهاية ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل م�ؤمتر �صحايف م�شرتك‬ ‫ع �ق��د �أم ����س اخل�م�ي����س يف م �ق��ر جمعية‬ ‫امل�ست�شفيات الأردنية �شارك به م�ست�شار‬ ‫وزير ال�صحة ل�ش�ؤون ال�سياحة العالجية‬ ‫الدكتور �أحمد احلياري‪ ،‬ورئي�س جمعية‬ ‫امل�ست�شفيات الأردنية‪ ،‬الدكتور زهري �أبو‬ ‫ف��ار���س‪ ،‬وم��دي��ر املكتب ال�صحي الليبي‬ ‫يف عمان الدكتور علي بن جليل ونائبه‬ ‫الناطق الإعالمي با�سم املكتب الدكتور‬ ‫علي الدبويل‪.‬‬ ‫وط�م��أن بن جليل اجلانب الأردين‬

‫�أن وزارة ال�صحة الليبية �أبلغته ب�إعطاء‬ ‫�صفة اال�ستعجال لت�سديد جميع ديون‬ ‫امل��ر� �ض��ى ال�ل�ي�ب�ي�ين ح ��ال االن �ت �ه��اء من‬ ‫عملية تدقيق جميع الفواتري واعتمادها‬ ‫ب�شكل نهائي‪.‬‬ ‫وج� ��دد ال��دك �ت��ور ب��ن ج�ل�ي��ل ت�أكيد‬ ‫حكومة ب�لاده املحافظة على العالقات‬ ‫الطيبة وال�ق��وي��ة م��ع اجل��ان��ب الأردين‬ ‫واالل �ت��زام املطلق بت�سديد امل�ستحقات‬ ‫امل��ال �ي��ة ع �ل��ى وزارة ال �� �ص �ح��ة الليبية‬ ‫دون مم��اط �ل��ة وع � ��دم � �ض �ي��اع احلقوق‬ ‫املالية لأح��د مبن فيهم حقوق الفنادق‬ ‫وال�شقق الفندقية التي �أ�شغلت من قبل‬ ‫رعاياهم‪.‬‬ ‫وقال‪�" :‬إن احلكومة الليبية تنظر‬ ‫�إىل املرحلة املقبلة لتنظيم العمل بني‬ ‫(ع� �م ��ان وط��راب �ل ����س) وم ��أ� �س �� �س �ت��ه بني‬ ‫الطرفني‪ ،‬و�أن احلكومة الليبية حري�صة‬ ‫على �إغالق ملف املر�ضى بني الطرفني‬

‫ال�ق��ائ��م ح��ال�ي��ا ل�ل�ب��دء مب��رح�ل��ة جديدة‬ ‫قائمة على توقيع عدد من االتفاقيات‬ ‫وال�ب�رت ��وك ��والت ال �ط �ب �ي��ة والعالجية‬ ‫والتدريبية بني الطرفني‪ ،‬غري �أن ذلك‬ ‫ب�ح��اج��ة �إىل بع�ض ال��وق��ت ب�ع��د ترتيب‬ ‫ال�ش�ؤون الليبية الداخلية"‪.‬‬ ‫ون �ق��ل ب��ن ج�ل�ي��ل ت���ص��ري�ح��ات على‬ ‫ل�سان وزيرة ال�صحة يف بالده الدكتورة‬ ‫ف��اط�م��ة احل �م��رو���ش ت �ق��ول ف�ي�ه��ا‪�" :‬إن‬ ‫الأول ��وي ��ة ل�ل�ت���س��دي��د ال �ن �ق��دي م��ن بني‬ ‫‪ 44‬دول��ة عاجلت رعايا لييبني �ستعطى‬ ‫للأردن وجلميع امل�ست�شفيات الأردنية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل تقدير الوزيرة حمرو�ش‬ ‫ل �ل �ج��ان��ب الأردين ا� �س �ت �ق �ب��ال ‪� 60‬أل ��ف‬ ‫مري�ض وجريح ليبي وعالجهم‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل ا�ستمرار ا�ستقبال املر�ضى الليبيني‬ ‫حتى الآن وتقدمي العالجات لهم دون‬ ‫��ض�م��ان��ات م��ال�ي��ة م�سبقة م��ن اجلانب‬ ‫الليبي‪.‬‬

‫بني ارشيد‪ :‬وصلنا إىل لحظة الحقيقة‬ ‫التي ال تحتمل أي مجامالت‬

‫‪3‬‬

‫اإلبراهيمي يبدأ مهمته يف دمشق وســـط‬ ‫مواجهـات ميدانيـة واسعـة‬

‫‪7‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫امللك يستقبل وزير الدفاع الفرنسي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ا��س�ت�ق�ب��ل امل �ل��ك ع �ب��داهلل الثاين‬ ‫يف ال��دي��وان امل�ل�ك��ي ال�ه��ا��ش�م��ي �أم�س‬ ‫اخلمي�س وزير الدفاع الفرن�سي جان‬ ‫ايف لودريان يف اجتماع جرى خالله‬ ‫الت�أكيد على عمق عالقات التعاون‬ ‫وال �� �ص ��داق ��ة ب�ي�ن ال �ب �ل��دي��ن و�سبل‬ ‫تطويرها يف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا ا�� �س� �ت� �ع ��ر� ��ض امل � �ل� ��ك مع‬ ‫ل� ��ودري� ��ان ت � �ط� ��ورات الأو�� � �ض � ��اع يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬خ�صو�صا ما يت�صل منها‬ ‫ب� ��الأزم� ��ة يف �� �س ��وري ��ا‪ ،‬ح �ي��ث جدد‬ ‫امل�ل��ك ال�ت��أك�ي��د على م��وق��ف الأردن‬ ‫ال��داع��م لإي �ج��اد ح��ل ��س�ي��ا��س��ي لها‬ ‫يجنب ال�شعب ال�سوري املزيد من‬ ‫املعاناة ويحافظ على وحدة �سوريا‬ ‫ومتا�سكها‪.‬‬ ‫ول � �ف� ��ت امل � �ل� ��ك �إىل الأع� � �ب � ��اء‬ ‫ال �ك �ب�ي�رة ال �ت��ي ي�ت�ح�م�ل�ه��ا الأردن‬

‫جراء ا�ست�ضافته �أعدادا كبرية من‬ ‫الالجئني ال�سوريني تفوق طاقاته‬ ‫و�إم� �ك ��ان ��ات ��ه‪ ،‬م �ع��رب��ا ع ��ن تقديره‬ ‫ل��دع��م ف��رن �� �س��ا خل��دم��ات الإغاثة‬ ‫التي تقدمها اململكة لالجئني من‬ ‫خالل امل�ست�شفى امليداين اجلراحي‬ ‫الفرن�سي يف خميم الزعرتي‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه �أك� ��د وزي� ��ر الدفاع‬ ‫الفرن�سي حر�ص بالده على متتني‬ ‫ال� �ع�ل�اق ��ات ال �ث �ن��ائ �ي��ة م ��ع الأردن‪،‬‬ ‫وت�ق��دي��ره��ا ل ��دوره ب�ق�ي��ادة امل�ل��ك يف‬ ‫ال�ع�م��ل ع�ل��ى حتقيق اال� �س �ت �ق��رار يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬وجهوده يف موا�صلة تقدمي‬ ‫اخل� ��دم� ��ات الإن �� �س ��ان �ي ��ة لالجئني‬ ‫ال�سوريني‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء مدير مكتب امللك‬ ‫عماد فاخوري ورئي�س هيئة الأركان‬ ‫امل�شرتكة الفريق �أول الركن م�شعل‬ ‫حممد الزبن وال�سفرية الفرن�سية‬ ‫يف عمان كورين بروزيه‪.‬‬

‫مسؤولو مؤسسات وهيئات يؤدون‬ ‫اليمني القانونية أمام رئيس الوزراء‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أدى اليمني القانونية �أمام رئي�س‬ ‫الوزراء الدكتور فايز الطراونة �أم�س‬ ‫اخل �م �ي ����س‪ ،‬ال ��دك �ت ��ور حم �م��د �صالح‬ ‫احل � ��وراين مب�ن��ا��س�ب��ة � �ص��دور الإرادة‬ ‫امللكية ال�سامية باملوافقة على تعيينه‬ ‫رئي�سا ملجل�س مفو�ضي هيئة الأوراق‬ ‫امل ��ال� �ي ��ة‪ ،‬وال� ��دك � �ت� ��ور حم �م ��د حامد‬ ‫مبنا�سبة �صدور الإرادة امللكية ال�سامية‬ ‫بتعيينه رئي�سا ملجل�س مفو�ضي هيئة‬

‫قطاع الكهرباء‪.‬‬ ‫كما �أدى اليمني القانونية �أمام‬ ‫رئ �ي ����س ال � � ��وزراء �أم� �� ��س رن� ��ا طهبوب‬ ‫مب �ن��ا� �س �ب��ة � � �ص ��دور الإرادة امللكية‬ ‫ال�سامية باملوافقة على تعيينها مديرا‬ ‫ع��ام��ا لهيئة ال �ت ��أم�ين‪ ،‬و�أدى اليمني‬ ‫القانونية �أم��ام رئي�س ال ��وزراء اي�ضا‬ ‫ع��ز ال��دي��ن كناكرية مبنا�سبة �صدور‬ ‫االرادة امللكية ال�سامية باملوافقة على‬ ‫تعيينه ع�ضوا يف جمل�س هيئة االوراق‬ ‫املالية‪.‬‬

‫«السلفي الجهادي» يدعو لوقفة‬ ‫غضب أمام السفارة األمريكية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫دع��ا التيار ال�سلفي اجلهادي �إىل‬ ‫وقفة غ�ضب �أمام ال�سفارة االمريكية‬ ‫اليوم اجلمعة‪ ،‬ن�صرة للر�سول الأعظم‬ ‫عليه ال�صالة وال�سالم‪.‬‬ ‫وق� ��ال يف ب �ي��ان � �ص��در ل ��ه �أم�س‬ ‫وو� �ص��ل "ال�سبيل" ن�سخة ع�ن��ه‪� :‬إن‬ ‫" م��ا ج��رى ب��الأم ����س ال �ق��ري��ب من‬

‫ن�شر ملقطع ي���س��يء ل�ل��ر��س��ول حممد‬ ‫�صلى اهلل عليه و��س�ل��م‪ ،‬يعترب جزءا‬ ‫من ال�سيا�سات املمنهجة واملتكررة يف‬ ‫الإ��س��اءة للإ�سالم وامل�سلمني‪ ،‬والتي‬ ‫ي �ع �ت�بر ال �غ ��رب احل��ا� �ض �ن��ة الداعمة‬ ‫لها"‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ال�ت�ي��ار �أن ��ه م��ن الواجب‬ ‫على امل�سلمني اليوم‪ ،‬العمل للرد على‬ ‫هذه الإ�ساءات ب�أي و�سيلة م�شروعة‪.‬‬

‫«اغضب لرسول اهلل» شعار‬ ‫وقفة احتجاجية لحزب التحرير‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫�أع �ل��ن رئ �ي ����س امل �ك �ت��ب االعالمي‬ ‫حل ��زب ال�ت�ح��ري��ر مم ��دوح قطي�شات‪،‬‬ ‫ع��ن �إق��ام��ة وقفة احتجاجية وغ�ضب‬ ‫حت��ت �شعار"اغ�ضب ل��ر� �س��ول اهلل"‪،‬‬ ‫ي��وم االث�ن�ين امل�ق�ب��ل‪ ،‬يف مت��ام ال�ساعة‬ ‫اخلام�سة م�ساء يف منطقة طرببور‬ ‫بجانب دوار امل�شاغل‪ ،‬وذلك احتجاجا‬

‫ورف�ضا للفلم امل�سيء للر�سول عليه‬ ‫ال�صالة وال�سالم‪.‬‬ ‫وب�ي��ن ق �ط �ي �� �ش��ات �أن م ��ا ح�صل‬ ‫من �إن�ت��اج للفلم امل�سيء‪� ،‬إمن��ا يرتبط‬ ‫ب��امل��ؤام��رات الأم��ري�ك�ي��ة على الإ�سالم‬ ‫وامل �� �س �ل �م�ين‪ ،‬وخ��ا� �ص��ة ع �ل��ى ال��دول��ة‬ ‫امل�صرية‪ ،‬لإح��داث �شرخ وفتنة داخل‬ ‫املجتمع امل�صري؛ لتتمكن �أمريكا من‬ ‫تنفيذ م�شاريعها امل�شبوهة يف املنطقة‪.‬‬

‫النقابات املهنية تدين اإلساءة إىل‬ ‫النبي محمد صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫اعتربت النقابات املهنية �أن الفيلم‬ ‫ال�سينمائي ال ��ذي �أن �ت��ج يف الواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية‪ ،‬يهدف �إىل الإ�ساءة‬ ‫للنبي حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫وي�شكل ا�ستفزازا مل�شاعر امل�سلمني ‪.‬‬ ‫و�أك��دت النقابات املهنية يف بيان‬ ‫�أم ����س اخل�م�ي����س‪ ،‬ع�ل��ى ل���س��ان رئي�س‬ ‫جمل�س النقباء ‪/‬نقيب �أطباء الأ�سنان‬ ‫ع��ازم القدومي‪� ،‬أن هذا الفعل يدينه‬ ‫امل �� �س �ي �ح �ي��ون ق �ب��ل امل �� �س �ل �م�ي�ن‪ ،‬وهو‬ ‫مرفو�ض ومدان‪.‬‬ ‫وقالت‪� :‬إن هذا الفعل دليل تع�صب‬ ‫وك ��راه �ي ��ة‪ ،‬وي �ن��م ع ��ن ج �ه��ل حقيقي‬ ‫ب��الإ��س�لام‪ ،‬ويعك�س تع�صبا بعيدا كل‬ ‫البعد عن تعاليم ال�سيد امل�سيح‪.‬‬

‫كما �أكدت النقابات �أن من الظلم‬ ‫حتميل الإ��س�لام وامل�سلمني‪ ،‬وكذلك‬ ‫امل���س�ي�ح�ي��ة وامل���س�ي�ح�ي�ين‪ ،‬م�س�ؤولية‬ ‫ب �ع ����ض الأف� � �ع � ��ال ال� �ت ��ي ت �� �ص��در عن‬ ‫�أ�شخا�ص‪ ،‬يعتنقون �أف�ك��ارا متطرفة‬ ‫ت �� �ش��وه ال �� �ص��ورة ال���س�م�ح��ة ل ل��أدي ��ان‬ ‫ال�سماوية‪.‬‬ ‫وطالبت النقابات املهنية الإدارة‬ ‫الأمريكية مبحاكمة من ارتكب ذلك‬ ‫اجل� ��رم؛ ح�ت��ى ال ي �ح��دث ذل ��ك فتنة‪،‬‬ ‫وي ��ؤج��ج م�شاعر امل�سلمني يف �أنحاء‬ ‫العامل‪ ،‬معتربة �أن �صمت الإدارة على‬ ‫م�ث��ل ه��ذه الأف �ع��ال امل�شينة م�شاركة‬ ‫غري مبا�شرة فيه‪.‬‬ ‫ك �م��ا ط��ال �ب��ت ال �ن �ق��اب��ات املهنية‬ ‫الواليات املتحدة الأمريكية والدول‬ ‫الغربية‪ ،‬بتجرمي مثل هذه الأفعال‪،‬‬ ‫التي تكررت يف الفرتة الأخرية‪.‬‬

‫حزب الوسط اإلسالمي يدين‬ ‫اإلساءة اىل نبي االسالم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستنكر حزب الو�سط الإ�سالمي‬ ‫الفيلم امل�سيء �إىل ر�سول اهلل حممد‬ ‫��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و� �س �ل��م‪ ،‬وال �ن �ي��ل من‬ ‫ال� ��دي� ��ن الإ� � �س�ل��ام� ��ي ال �� �س �م ��ح دي ��ن‬ ‫الو�سطية واالعتدال‪.‬‬ ‫وق� ��ال احل� ��زب يف ب �ي��ان ل��ه �أم�س‬ ‫اخل �م �ي ����س‪� :‬إن م �ث��ل ه� ��ذه الأع� �م ��ال‬ ‫امل�سيئة‪ ،‬ال تزيد الإ�سالم وامل�سلمني �إال‬ ‫�صالبة وق��وة‪ ،‬لكنها يف املقابل تغذي‬

‫وتعمق احلقد والكراهية بني ال�شعوب‪،‬‬ ‫وت�شجع �سيا�سات ال�ت�ط��رف الفردية‬ ‫واجلماعية يف امل�ستويات كافة‪.‬‬ ‫و�أه��اب احل��زب ب��ال��دول احلا�ضنة‬ ‫والراعية ملثل هذه الأعمال‪� ،‬أن تعيد‬ ‫ح�ساباتها ومت�ن��ع ن�شر وت�سويق هذا‬ ‫ال�ف�ي�ل��م‪ ،‬وال�ت���ض�ي��ق ع�ل��ى �أ� �ش �ب��اه هذه‬ ‫الأع �م��ال‪ ،‬خ��وف�اً م��ن ال ��ردود ال�سلبية‬ ‫ال �ت��ي ال ت�ن�ح���ص��ر �آث ��اره ��ا ع �ل��ى فئة‬ ‫م��ن ال�ف�ئ��ات‪ ،‬ب��ل على جميع ال�شعوب‬ ‫واملجتمعات الب�شرية ب�أ�سرها‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫وزير األوقاف‪ :‬الفيلم املسيء للرسول فعل شنيع‬ ‫ساقط صدر عن نفسيات حاقدة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫عربت وزارة الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة‪ ،‬ع��ن ت�ن��دي��ده��ا و�إدان �ت �ه��ا للفيلم‬ ‫الأم�ي�رك ��ي‪ ،‬ال ��ذي ي���س��يء �إىل �شخ�ص النبي‬ ‫الكرمي حممد (�صلى اهلل عليه و�سلم)‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر الأوق��اف وال�ش�ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬الدكتور عبدال�سالم العبادي يف‬ ‫ت�صريحات �صحافية �أم�س اخلمي�س‪�" ،‬إن هذا‬ ‫الفعل ال�شنيع ال�ساقط‪ ،‬ي�صدر ع��ن نف�سيات‬ ‫ح��اق��دة حت��ر���ص على �إث ��ارة الفتنة‪ ،‬والإ�ساءة‬ ‫للمبادئ والأخالق والقيم‪ ،‬بكل ا�ستهتار و�صلف‬ ‫وغرور"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف العبادي "�إن ال ��وزارة ال تعرب يف‬ ‫ه��ذا املوقف عن م�شاعر املواطنني الأردنيني‪،‬‬ ‫على اختالف انتماءاتهم فح�سب و�إمن��ا تعرب‬ ‫عن م�شاعر العامل العربي والإ�سالمي كله‪ ،‬يف‬ ‫ا�ستنكار هذه اجلرمية الب�شعة‪ ،‬وهذا االعتداء‬ ‫ال�سافر على �أعظم �شخ�ص يف تاريخ الإن�سانية‬ ‫كله‪ ،‬على النبي الكرمي حممد (�صلى اهلل عليه‬ ‫و��س�ل��م) �إم ��ام النبيني وخ��امت امل��ر��س�ل�ين‪ ،‬وعلى‬ ‫الدين الإ�سالمي العظيم‪ ،‬معيدين �إىل ذاكرة‬ ‫العامل الإ�سالمي‪ ،‬ما فعله �سيئ الذكر (الر�س‬ ‫فيلك�س)‪� ،‬صاحب الر�سوم امل�سيئة قبل ب�ضعة‬ ‫�أعوام‪ ،‬وك�أن القتلة واملجرمني من املتخ�ص�صني‬ ‫يف �إيذاء الأنبياء والر�سل‪ ،‬ال يريدون للب�شرية‬ ‫�أن تفيق من غفلتها‪ ،‬بل يريدون لها �أن تتمادى‬ ‫يف غيها و�ضاللتها‪ ،‬و�أن تظل نار احلقد الأعمى‬ ‫م�ستعرة م�شتعلة‪ ،‬ت�أكل �أرواح النا�س وجته�ض‬

‫ك ��ل حم � ��اوالت ال �ت �ق��ارب واحل� � ��وار والتفاهم‬ ‫واالع� �ت��راف ب ��الآخ ��ر‪ ،‬وت��ذك��ي ف �ك��رة ال�صدام‬ ‫ب�ين احل���ض��ارات وال�ث�ق��اف��ات والأدي � ��ان‪ ،‬وتتجه‬ ‫بالإن�سانية نحو الإرهاب والعنف وت�ؤجج �أ�سباب‬ ‫اخلالف والتباعد بني بني الب�شر"‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ع�ب��ادي "�إن ه��ذا العمل الأث�ي��م ال‬

‫ي�ج��وز �أن مي��ر دون حما�سبة ل�ل��ذي��ن �أنتجوه‬ ‫�أو دع �م��وه وروج � ��وا ل ��ه‪ ،‬و�أن� ��ه ع�ل��ى احلكومة‬ ‫وال�شعب يف ال��والي��ات املتحدة الأم��ري�ك�ي��ة‪� ،‬أن‬ ‫ال يكتفوا بال�شجب والإدان ��ة واال�ستنكار لهذا‬ ‫الفعل ال�شنيع‪ ،‬و�إمن��ا يجب �أن يحا�سب ه�ؤالء‬ ‫امل�ج��رم��ون‪ ،‬ال��ذي��ن يعملون على �إث ��ارة الفنت‬

‫والقالقل بني ال�شعوب‪ ،‬وي�سي�ؤون �إىل الديانات‬ ‫والعقائد‪ ،‬غري مبالني مبا ينتج عن ذلك من‬ ‫تقطيع ل�ل�أوا� �ص��ر وال �ع�لاق��ات ب�ين ال�شعوب‪،‬‬ ‫ان���س�ج��ام�اً م��ع ق ��رار اجل�م�ع�ي��ة ال�ع��ام��ة للأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة ال���ص��ادر ب �ت��اري��خ‪ 2008/ 3/ 20‬ب�ش�أن‬ ‫اح �ت�رام الأدي� � ��ان‪ ،‬وع ��دم الإ�� �س ��اءة �إىل الدين‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬ورف�ض �أي �إ�ساءة اىل النبي الكرمي‬ ‫حممد (�صلى اهلل عليه و�سلم )�أو �أي ت�شويه‬ ‫ل�صورته‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف وزير الأوقاف‪" :‬لقد كان لر�سالة‬ ‫عمان التي �أطلقها امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين ابن‬ ‫احل �� �س�ين‪ ،‬ح�ف�ظ��ه اهلل‪ ،‬م�ن��ذ ب���ض�ع��ة �أع � ��وام يف‬ ‫ليلة القدر املباركة‪ ،‬ق�صب ال�سبق يف التحذير‬ ‫والتنديد بهذه الفئة م��ن �صناع ال�شر‪ ،‬وبغاة‬ ‫الفتنة‪� ،‬إذ ا�ستثارت همم امل�سلمني للنهو�ض‬ ‫مب �� �س ��ؤول �ي��ات �ه��م يف �إب� � ��راز ال �� �ص��ورة امل�شرقة‬ ‫للإ�سالم‪ ،‬ووق��ف التجني عليه ورد الهجمات‬ ‫عنه‪ ،‬و�أن��ه دين الرحمة والإن�سانية والت�سامح‬ ‫والو�سطية واالع�ت��دال‪ ،‬ودي��ن العدل وال�سالم‪،‬‬ ‫و�أنه دين ي�ستنكر املعنى املعا�صر للإرهاب‪ ،‬الذي‬ ‫يتمثل يف التعدي على احلياة الإن�سانية‪ ،‬وترويع‬ ‫الآمنني والتعدي على املدنيني امل�ساملني"‪.‬‬ ‫وق � ��ال‪" :‬ولقد ي �ك��ون م��ن الإن �� �ص��اف �أن‬ ‫نحمل ع�ل�م��اء امل�سلمني وق��ادت �ه��م‪ ،‬م�س�ؤولية‬ ‫تنوير عقول ال�شباب بحقيقة الإ�سالم‪ ،‬وقيمه‬ ‫العظيمة رداً على ه��ذا ال���ض�لال والإ�سفاف‪،‬‬ ‫حتقيقاً ل�ل�أم��ن ال�ف�ك��ري ال ��ذي ي�ع��د م��ن �أهم‬ ‫�أ� �س �ب��اب الأم� ��ن وال �� �س�ل�ام‪ ،‬ال �ق��ائ��م ع�ل��ى احلق‬ ‫والعدل يف العامل"‪.‬‬

‫دائرة اإلفتاء العام ترفض اإلساءة للنبي عليه الصالة والسالم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫رف�ضت دائرة الإفتاء العام مطلقا الإ�ساءة‬ ‫للنبي الكرمي عليه ال�صالة وال�سالم و�صحابته‬ ‫ال � �ك � ��رام‪ ،‬واع �ت�ب�رت �ه ��ا �أم � � ��را م �ن��اف �ي��ا للدين‬ ‫واالخالق‪.‬‬ ‫ويف بيان �صحفي �أ��ص��درت��ه ال��دائ��رة �أم�س‬ ‫اخل�م�ي����س‪ ،‬ع�ل��ى �أث ��ر ن�شر فيلم م���س��يء للنبي‬ ‫ال �ك��رمي عليه ال���ص�لاة وال �� �س�لام‪� ،‬أك ��دت فيه‪:‬‬ ‫�إن دائ ��رة الإف �ت��اء ال �ع��ام يف ه��ذا ال�ب�ل��د امل�سلم‬ ‫العربي‪ ،‬الذي يتمتع بقيادة ها�شمية‪ ،‬تت�شرف‬ ‫باالنت�ساب �إىل �سيدنا حممد �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪ ،‬ترف�ض الإ�ساءة للنبي الكرمي و�صحابته‬ ‫الكرام‪ ،‬وتعتربها �أمراً منافياً للدين والأخالق‪،‬‬

‫فالنبي �صلى اهلل عليه و�سلم كامل يف �صفاته‬ ‫الب�شرية‪ ،‬زكاه اهلل تعاىل يف خلقه‪ ،‬وجمع فيه‬ ‫من �صفات الكمال ماال يحوزه ب�شر‪ ،‬واختاره‬ ‫للنبوة والر�سالة ملا غر�س فيه من ف�ضل وكفاءة‬ ‫وكمال‪ ،‬ق��ال �سبحانه‪( :‬اهلل �أعلم حيث يجعل‬ ‫ر�سالته)‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف البيان �إن املالئكة ال�ك��رام �صلوا‬ ‫عليه تكرمياً له‪ ،‬و�إظهاراً لف�ضله‪ ،‬و�أمر امل�ؤمنني‬ ‫بال�صالة عليه تعظيماً لقدره ال�شريف‪ ،‬فقال‬ ‫تعاىل‪�( :‬إن اهلل ومالئكته ي�صلون على النبي‪ ،‬يا‬ ‫�أيها الذين �آمنوا �صلوا عليه و�سلموا ت�سليماً)‪،‬‬ ‫ف�سيدنا حممد كامل يف جميع �صفاته و�أفعاله‬ ‫و�أقواله‪ ،‬وال يكتمل �إميان امل�ؤمن �إال �إذا اعتقد‬ ‫بذلك بعد نطقه بال�شهادتني‪.‬‬

‫مجلس النواب يستنكر اإلساءة للنبي‬ ‫ويطالب معاقبة القس األمريكي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع�بر جمل�س ال�ن��واب عن‬ ‫� �س �خ �ط��ه وغ �� �ض �ب��ه ملحاولة‬ ‫ف �ئ��ة �آث � �م� ��ة‪ ،‬ال� �ت� �ط ��اول على‬ ‫م �ق��ام ر� �س��ول اهلل ��ص�ل��ى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪ ،‬من خ�لال �إنتاج‬ ‫و ن���ش��ر ف�ي�ل��م ج��دي��د م�سيء‬ ‫�أ�ساءة بالغة لر�سول الب�شرية‬ ‫جمعاء‪ ،‬ما �أثار غ�ضب العامل‬ ‫الإ� �س�لام��ي وا��س�ت�ن�ك��اره لهذا‬ ‫العمل امل�شني ‪.‬‬ ‫م�ستنكرا يف ب�ي��ان �صدر‬ ‫ع � ��ن امل� �ج� �ل� �� ��س �أم� � �� � ��س ه ��ذه‬ ‫اال� � � �س� � ��اءة‪ ،‬وراف� ��� �ض ��ا ب�شده‬ ‫ال� � �ت� � �ع � ��دي ع � �ل� ��ى ال� �ع� �ق� �ي ��دة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة ال�سمحاء وعلى‬ ‫ال��رم��وز الدينية‪ ،‬معتربا ان‬ ‫�أي تعد على قيمنا وعقيدتنا‬ ‫الإ�سالمية؛ �إمنا هو تعد على‬

‫ك��ل م�سلم و�إ� �س��اءة �شخ�صية‬ ‫لكل امل�سلمني‪ ،‬مثلما هو تعد‬ ‫ع �ل��ى ك ��ل ال �ق �ي��م الإن�سانية‬ ‫ال � ��روح � � �ي � ��ة واحل � �� � �ض� ��اري� ��ة‬ ‫والثقافية يف العامل ‪.‬‬ ‫و�أكد املجل�س �أن الإ�سالم‬ ‫ال ��ذي ي ��ؤم��ن ب�ك��ل الديانات‬ ‫وال��ر� �س��االت ال���س�م��اوي��ة‪ ،‬نهى‬ ‫ع ��ن الإ�� � �س � ��اءة او التعر�ض‬ ‫لأي ر��س��ول �أو نبي او ر�سالة‬ ‫�سماوية‪ ،‬ب��ل �إن��ه يعترب ذلك‬ ‫خمالفه ت�ستوجب اال�ستغفار‬ ‫والتوبة ‪.‬‬ ‫م�ضيفا البيان �أن جمل�س‬ ‫النواب �إذ ي�ستهجن مثل هذه‬ ‫ال �ت �� �ص��رف��ات الالم�س�ؤولة‪،‬‬ ‫ال� � �ت � ��ي ت� � � ��دل ع � �ل� ��ى رع� ��ون� ��ة‬ ‫ه� ��وج� ��اء‪ ،‬وان� ��� �س�ل�اخ ع ��ن كل‬ ‫القيم والأع� ��راف والديانات‬ ‫وال � ��ر�� � �س � ��االت ال� ��� �س� �م ��اوي ��ة‪،‬‬

‫ال� �ت ��ي حت ����ض ع �ل��ى اح �ت��رام‬ ‫خ�صو�صية املعتقدات الدينية‬ ‫جلميع النا�س دون ا�ستثناء‪،‬‬ ‫ف ��أن��ه ي �ع��رب ع��ن ب��ال��غ �أ�سفه‬ ‫و� �ش��دي��د غ �� �ض �ب��ه و�سخطه‪،‬‬ ‫مل��ا ان �ط��وى عليه الفيلم من‬ ‫�إ�ساءات بالغة ‪.‬‬ ‫وط � ��ال � ��ب امل� �ج� �ل� �� ��س كل‬ ‫اجل�ه��ات الر�سمية وال�شعبية‬ ‫يف العامل �أجمع‪ ،‬وبخا�صة يف‬ ‫�أم��ري�ك�ي��ا ب �ع��دم ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫ه�ؤالء‪ ،‬الذين �أ�سا�ؤوا بفعلتهم‬ ‫�إىل م� ��ا ي ��زي ��د ع �ل ��ى مليار‬ ‫ون�صف م�سلم‪ ،‬وم�ن��ع تداول‬ ‫وع ��ر� ��ض ال �ف �ي �ل��م‪ ،‬ومعاقبة‬ ‫الق�س الأمريكي ال��ذي يدعم‬ ‫القائمني عليه‪� ،‬إ�ضافة ملعاقبة‬ ‫كل من �شارك يف �إنتاج و�إخراج‬ ‫الفيلم وكل من �ساهم فيه ‪.‬‬

‫واعتربت الدائرة �إنتاج الفيلم ال�سينمائي‬ ‫امل�سيء �إىل الإ��س�لام و�إىل النبي حممد �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم دعوة للفتنة‪ ،‬و�إذكاء لل�صراعات‬ ‫ال �ط��ائ �ف �ي��ة‪ ،‬وج��رح��ا مل���ش��اع��ر امل���س�ل�م�ين‪ ،‬وهو‬ ‫ج��زء م��ن الهجمة ال�شر�سة التي تتعر�ض لها‬ ‫ر�سالة الإ�سالم ال�سمحة ونبيها الكرمي‪ ،‬ممن‬ ‫ي�ح��اول��ون �أن ي�صوروها ع ��دواً لهم بالت�شويه‬ ‫واالف�ت�راء‪ ،‬وه��ذا م��ا بينته ر�سالة عمان التي‬ ‫�صدرت يف عام ‪2004‬م‪.‬‬ ‫ودع ��ت ال��دائ��رة امل�سلمني ل�ل��وق��وف �صفاً‬ ‫واح� � � ��داً‪ ،‬وال �ت ��وح ��د واالع �ت �� �ص��ام ب �ح �ب��ل اهلل‪،‬‬ ‫ون�ب��ذ اخل�لاف��ات والتم�سك مب�ب��ادئ ال�شريعة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬وب��الأ��ص��ول املتفق عليها‪ ،‬و�إقامة‬ ‫�شعائر الدين‪ ،‬لإب��راز �صورة الإ�سالم امل�شرقة‪،‬‬

‫لأنها خري و�سيلة للرد على امل�سيئني و�أمثالهم‪،‬‬ ‫وحتقيقاً لوعد اهلل �سبحانه وتعاىل يف قوله‪:‬‬ ‫الل ِب�أَ ْفوَاهِ ِه ْم َو هَّ ُ‬ ‫الل ُمت ُِّم‬ ‫( ُيرِيدُو َن ِل ُي ْط ِف ُئوا ُنو َر هَّ ِ‬ ‫ُنو ِر ِه َو َل ْو َك ِر َه ا ْل َكا ِف ُرو َن‪ ،‬هُ َو ا َّلذِ ي �أَ ْر َ�س َل َر ُ�سول ُهَ‬ ‫ِّين ُك ِّل ِه‬ ‫بِا ْل ُهدَى َو ِدي� ِ�ن الحْ َ � ِّق ِل ُي ْظ ِه َر ُه َعلَى الد ِ‬ ‫َو َل ْو َك ِر َه المْ ُ ْ�ش ِر ُكو َن)‪.‬‬ ‫وج � ��ددت ال ��دائ ��رة ال �ت ��أك �ي��د ع �ل��ى حرمة‬ ‫الإ�ساءة �إىل الأديان ال�سماوية‪ ،‬وجميع الأنبياء‬ ‫وامل��ر� �س �ل�ين‪ ،‬ووج� ��وب اح�ترام �ه��م وتوقريهم‬ ‫والإمي��ان بهم‪ ،‬قال تعاىل‪�( :‬آ َم��نَ ال َّر ُ�س ُ‬ ‫ول بمِ َا‬ ‫ِالل‬ ‫�أُ ْن� � ِز َل ِ�إ َل� ْي� ِه مِ ��نْ َر ِّب � ِه َوالمْ ُ��ؤْمِ � ُن��و َن‪ُ ،‬ك� ٌّ�ل �آ َم��نَ ب هَّ ِ‬ ‫َو َملاَ ِئ َك ِت ِه َو ُك ُت ِب ِه َو ُر ُ�س ِل ِه اَل ُن َف ِّر ُق َبينْ َ �أَ َحدٍ مِ نْ‬ ‫ُر ُ�س ِل ِه َو َقا ُلوا َ�سمِ ْع َنا َو�أَ َط ْع َنا ُغ ْف َرا َن َك َر َّب َنا َو�إِ َل ْي َك‬ ‫المَْ�صِريُ)‪.‬‬

‫هيئات مسيحية تستنكر اإلساءة‬ ‫إىل رسول اهلل‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أع��رب املركز الأردين لبحوث التعاي�ش‬ ‫ال��دي�ن��ي‪ ،‬ع��ن ان��زع��اج��ه ال���ش��دي��د مل��ا تناقلته‬ ‫و�سائل الإعالم عن فيلم ي�سيء �إىل الإ�سالم‬ ‫نبياً وعقيدة‪ ،‬ومي�س مب�شاعر امل�سلمني‪.‬‬ ‫و�أكد املركز يف بيان له �أم�س اخلمي�س �أن‬ ‫ه��ذا العمل‪ ،‬ويف ه��ذا التوقيت ب��ال��ذات الذي‬ ‫ق��ام��ت ب��ه ف�ئ��ة م��ن ذوي ال�ن�ف��و���س احلاقدة‪،‬‬ ‫والعقول املري�ضة هو م��ؤام��رة يقف وراءها‬ ‫�أ�صحاب ال�شبهات والأغرا�ض الرديئة‪ ،‬ممن‬ ‫يريدون بالأمة ��س��وءاً‪ ،‬وه��و خ��روج عن �إطار‬ ‫االدعاء بحرية التعبري‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن ه ��ذا ال�ف�ي�ل��م �أ� �س ��اء �إىل‬ ‫امل�سلمني يف كل �أنحاء العامل‪ ،‬مثلما �أ�ساء لنا‬ ‫كم�سيحيني عرب‪ ،‬و�شكل انتهاكاً للمقد�سات‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن الإ�ساءة اىل املقدّ�سات كفر وع�صيان‬ ‫لأوام ��ر ال�سماء‪ ،‬ال�ت��ي ت��أم��رن��ا جميعاً �أن ال‬ ‫ن�سيء �إىل الآخر‪.‬‬ ‫وق��ال �إن هذا الفيلم ومن يقفون وراءه‬

‫خرجوا على كل القيم وجتاوزوا املحظورات‪،‬‬ ‫حم ��اول �ي�ن �إ�� �ش� �ع ��ال ال �ع �ن �� �ص��ري��ة الدينية‬ ‫والطائفية‪ ،‬م�شريا �إىل �أن هذا العمل الب�شع‬ ‫امل�شني‪ ،‬خارج عن كل مبد�أ �أخالقي وعقائدي‬ ‫و�إن�ساين‪ ،‬وال تربره ادعاءات احلرية‪.‬‬ ‫كما ا�ستنكر التجمع العربي للت�صدي‬ ‫لهجرة امل�سيحيني العرب ما �صدر من �إ�ساءة‬ ‫للر�سول العربي الكرمي وللإ�سالم ‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن هذا العمل امل�شني هو �إ�ساءة لكل العرب‬ ‫م�سيحيني وم�سلمني‪.‬‬ ‫و�أك � ��د �� �ض ��رورة م�ك��اف�ح��ة ك��ل الظواهر‬ ‫ال�سلبية من خالل احلوار بني �أتباع الأديان‪،‬‬ ‫والعمل معاً م�سلمني وم�سيحيني‪ ،‬على تعزيز‬ ‫التفاهم ومواجهة كل عن�صرية وتطرف وكل‬ ‫تعدٍ على املقد�سات‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن ال �ت �ج �م��ع ال �ع��رب��ي للت�صدي‬ ‫لهجرة امل�سيحيني ال �ع��رب‪ ،‬يقف بكل قوته‬ ‫�ضد هذه الإ�ساءات‪ ،‬ويدعو كل مثقفي الأمة‬ ‫�إىل الوقوف �صفاً واح��داً �ضد التطرف‪� ،‬أياً‬ ‫كان �شكله �أو هويته �أو م�صدره‪.‬‬

‫وزير الدفاع الفرن�سي يزور امل�ست�شفى الفرن�سي يف املخيم‬

‫أول حالة والدة لالجئة سورية يف «الزعرتي»‬ ‫املفرق ‪ -‬برتا‬ ‫�شهد امل�ست�شفى امليداين الفرن�سي يف خميم‬ ‫ال��زع�ت�ري �أم ����س اخل�م�ي����س‪� ،‬أول ح��ال��ة والدة‬ ‫لإحدى الالجئات ال�سوريات‪.‬‬ ‫وق ��ال م��دي��ر امل�ست�شفى ب��ات��ري��ك تريول‪:‬‬ ‫�إن ع �ي��ادة ال� ��والدة الن�سائية يف امل�ست�شفىـى‪،‬‬ ‫ا�ستقبلت اليوم �أول حالة والدة يف امل�ست�شفى‬ ‫منذ �شروعه بالعمل منذ ما يقارب ال�شهرين‪،‬‬ ‫مبينا �أننا نحاول �ضمن الإمكانات املتوافرة يف‬ ‫امل�ست�شفى‪ ،‬متابعة احلاالت املر�ضية التي ت�صل‬ ‫اىل امل�ست�شفى و�إجراء الالزم لها‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �إن ��ه مت ا��س�ت�ح��داث ع�ي��ادت�ين يف‬ ‫امل �� �س �ت �� �ش �ف��ى؛ ل �ت �ق��دمي اخل ��دم ��ات ال�صحية‬ ‫ل�لاج �ئ�ين ال �� �س��وري�ين يف خم �ي��م ال ��زع�ت�ري‪،‬‬ ‫�إحداهما ت�شاركية مع مديرية �صحة املفرق‬ ‫ملطاعيم الأط �ف��ال‪ ،‬م��ن ع�م��ر ي��وم وح�ت��ى ‪15‬‬ ‫ع��ام��ا‪ ،‬وع �ي��ادة �أخ ��رى متخ�ص�صة يف الطب‬ ‫النف�سي‪.‬‬ ‫وبني تريول �أن الكادر الطبي للم�ست�شفى‬ ‫يبلغ ‪� 6‬أطباء متخ�ص�صني‪� ،‬إىل جانب ‪ 20‬ما بني‬ ‫ممر�ض وم�ساعد ممر�ض‪ ،‬و‪� 60‬شخ�صا لتقدمي‬ ‫الدعم الفني والتزويد‪.‬‬ ‫م ��ن ن��اح �ي��ة �أخ� � ��رى زار وزي � ��ر ال ��دف ��اع‬ ‫الفرن�سي ج��ان �أي��ف ل��ودري��ان ترافقه �سفرية‬ ‫بالده يف عمان كورين بروزيه‪� ،‬أم�س اخلمي�س‬ ‫امل�ست�شفى امليداين الفرن�سي الذي ا�ستحدثته‬ ‫احلكومة الفرن�سية يف خميم الزعرتي بهدف‬

‫ت �ق��دمي خ��دم��ات ��ص�ح�ي��ة جل �م��وع الالجئني‬ ‫ال�سوريني يف االردن‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ع ال ��وزي ��ر اىل � �ش��رح م�ف���ص��ل من‬ ‫الكوادر الطبية الفرن�سية قدمها العقيد ريو‬ ‫يانك عن بنية واق�سام امل�ست�شفى والو�ضع العام‬ ‫ملخيم ال��زع�تري‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل ت�ق��دمي خدمات‬ ‫ال��رع��اي��ة ال�صحية واجل��راح�ي��ة وال�ط��ب العام‬ ‫وال�ن�ف���س��ي ب��ال�ت���ش��ارك م��ع امل�ست�شفى املغربي‬ ‫لالجئني ال�سوريني‪.‬‬ ‫وق��ال مدير امل�ست�شفى الفرن�سي باتريك‬ ‫تريول انه مت افتتاح عيادة بالتعاون مع وزارة‬ ‫ال�صحة االردنية تعنى بتقدمي كافة العالجات‬ ‫واملطاعيم اال�ستثنائية للأطفال للحفاظ على‬ ‫�صحتهم و�سالمتهم م��ن االم��را���ض املعدية‪،‬‬ ‫م��ؤك��دا ان كافة ال�ك��وادر الطبية يف امل�ست�شفى‬ ‫ت�سعى لالرتقاء باخلدمات املقدمة للمراجعني‬ ‫من الالجئني ال�سوريني يف املخيم وعلى مدار‬ ‫ال�ساعة‪.‬‬ ‫كما زار ال��وزي��ر ل��ودري��ان موقع امل�ست�شفى‬ ‫امل �غ��رب��ي وال �ت �ق��ى ال���س�ف�ير امل �غ��رب��ي يف االردن‬ ‫احل�سن عبد اخلالق ومدير امل�ست�شفى الدكتور‬ ‫الطاهري م��والي احل�سن‪ ،‬واطلع على اق�سام‬ ‫ووحدات الرعاية ال�صحية يف امل�ست�شفى مثمنا‬ ‫اجلهود التي يبذلها امل�ست�شفى املغربي وتعاونه‬ ‫الد�ؤوب مع امل�ست�شفى الفرن�سي‪.‬‬ ‫وال �ت �ق��ى ال ��وزي ��ر خ�ل�ال اجل��ول��ة الكوادر‬ ‫التابعة للم�ست�شفى الفرن�سي ومنظمات املجتمع‬ ‫املدين الفرن�سية العاملة يف املخيم‪ ،‬حاثا اياهم‬

‫على التعاون مع الالجئني ال�سوريني لتخفيف‬ ‫االع �ب��اء النف�سية عليهم ب�سبب جلوئهم اىل‬ ‫الدول املجاورة‪.‬‬ ‫وقال مدير املخيم حممود العمو�ش ان عدد‬ ‫الالجئني ال�سوريني و�صل اىل (‪ )31849‬الجئا‪،‬‬ ‫ما يتطلب م�ضاعفة اجلهود لتخفيف االعباء‬ ‫عليهم وتقدمي كافة اخلدمات لالجئني‪.‬‬

‫الوزير الفرن�سي يف خميم الزعرتي‪ ..‬ويف الإطار �أول مولود يف املخيم‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫‪3‬‬

‫�أقروا قوانني ال�صكوك الإ�سالمية واالوقاف وخالفوا النواب يف «اال�ستمالك»‬

‫«األعيان» يبحثون «املطبوعات والنشر» السبت وتوقعات بإقراره‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫يبحث جمل�س الأعيان يف جل�سة �صباحية غدا ال�سبت م�شروع القانون املعدل لقانون املطبوعات والن�شر‪ ،‬بعدما وافقت جلنة‬ ‫ال�ش�ؤون القانونية يف املجل�س على القانون املثري للجدل‪ ،‬كما ورد من جمل�س النواب‪.‬‬ ‫وبح�سب قرار اللجنة التي عقدت �أم�س برئا�سة رئي�س املجل�س طاهر امل�صري‪ ،‬وح�ضور وزراء الداخلية وال�ش�ؤون الربملانية‬ ‫والتنمية ال�سيا�سية‪ ،‬والدولة ل�ش�ؤون الت�شريع‪ ،‬والدولة ل�ش�ؤون الإع�لام واالت�صال‪ ،‬واملفو�ض العام للمركز الوطني حلقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬ونقيب ال�صحفيني ورئي�س هيئة املرئي وامل�سموع‪ ،‬ف�إن �أحكام القانون تنطبق على املواقع الإلكرتونية الأخبارية الأردنية‪،‬‬ ‫وال ت�شمل املواقع غري الأردنية‪ ،‬ومواقع التوا�صل االجتماعي وغريها من املواقع الإلكرتونية‪.‬‬

‫ويف ذات ال�سياق‪ ،‬واف��ق جمل�س الأعيان‬ ‫ع�ل��ى ق��وان�ين ��ص�ك��وك ال�ت�م��وي��ل الإ�سالمي‪،‬‬ ‫واملعدل لقانون الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬كما وردت من جمل�س النواب‪.‬‬ ‫وخ��ال��ف الأع�ي��ان يف جل�سة عقدت �أم�س‬ ‫برئا�سة امل�صري‪ ،‬وح�ضور رئي�س الوزراء فايز‬ ‫الطراونة‪ ،‬وهيئة الوزارة قرار جمل�س النواب‪،‬‬ ‫ح��ول ال �ق��ان��ون امل �ع��دل ل�ق��ان��ون اال�ستمالك‬ ‫ل�سنة ‪ ،2012‬باملوافقة على املواد ‪ 2‬و‪ 3‬و‪ 4‬من‬ ‫القانون كما وردت يف م�شروع القانون املعدل‬ ‫من احلكومة‪.‬‬ ‫وي�سمح القانون ب�إ�صدار �صكوك متويل‬ ‫�إ�سالمي‪ ،‬وتداولها يف ال�سوق امل��ايل‪ ،‬بهدف‬

‫تطوير �سوق ر�أ���س امل��ال يف اململكة‪ ،‬ومواكبة‬ ‫الأ�سواق الأخرى‪ ،‬وتعزيز التناف�سية باملقارنة‬ ‫معها‪� ،‬إ�ضافة اىل جذب ا�ستثمارات خارجية‪.‬‬ ‫و�سيتم مب��وج��ب ال�ق��ان��ون �إ� �ص��دار انواع‬ ‫متعددة من �صكوك التمويل الإ�سالمي‪ ،‬مبا‬ ‫يتفق ومبادئ ال�شريعة اال�سالمية و�أحكامها‪،‬‬ ‫و�إت ��اح ��ة امل �ج��ال لإ�� �ص ��داره ��ا م��ن احلكومة‬ ‫وامل ��ؤ� �س �� �س��ات ال��ر� �س �م �ي��ة ال �ع��ام��ة‪ ،‬والبنوك‬ ‫وال�شركات املالية الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬وغ�يره��ا من‬ ‫اجل� �ه ��ات‪ ،‬ك �م��ا ��س�ي�ت��م ت���ش�ك�ي��ل ه�ي�ئ��ة رقابة‬ ‫�شرعية مركزية‪ ،‬لإبداء الر�أي ال�شرعي ب�ش�أن‬ ‫�صكوك التمويل اال�سالمي امل��راد �إ�صدارها‪،‬‬ ‫والتحقق م��ن ا��س�ت�م��رار التعامل فيها وفق‬

‫مبادئ ال�شريعة الإ�سالمية و�أحكامها‪.‬‬ ‫و�أق ��ر املجل�س م���ش��روع ال�ق��ان��ون املعدل‬ ‫ل�ق��ان��ون الأوق� ��اف اال��س�لام�ي��ة‪ ،‬ك�م��ا ورد من‬ ‫جم�ل����س ال� �ن ��واب‪ ،‬ال� ��ذي مت مب��وج �ب��ه �إلغاء‬ ‫م�ؤ�س�سة تنمية �أم ��وال الأوق� ��اف‪ ،‬واالكتفاء‬ ‫ب�إن�شاء دائ��رة مركزية �ضمن ال ��وزارة‪ ،‬تعنى‬ ‫مب��ا ك��ان��ت تعنى ب��ه امل��ؤ��س���س��ة‪ ،‬ان�سجاما مع‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س��ة ال �ع��ام��ة ب�ت�ق�ل�ي����ص و�إل � �غ� ��اء عدد‬ ‫امل ��ؤ� �س �� �س��ات امل���س�ت�ق�ل��ة‪ ،‬ال �ت��ي ت���ش�ك��ل بدورها‬ ‫عبئا على م��وازن��ة ال��دول‪ ،‬كما �أع��اد القانون‬ ‫ت�شكيل جمل�س الأوقاف وال�ش�ؤون و املقد�سات‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وخ��ال��ف الأع �ي��ان ق ��رار جم�ل����س النواب‬

‫امل�صري يرت�أ�س جل�سة الأعيان‬

‫ح��ول ال �ق��ان��ون امل �ع��دل ل�ق��ان��ون اال�ستمالك‬ ‫ل�سنة ‪ ،2012‬باملوافقة على املواد ‪ 2‬و‪ 3‬و‪ 4‬من‬ ‫القانون كما وردت يف م�شروع القانون املعدل‪.‬‬ ‫وتن�ص امل��ادة الثانية من القانون املعدل‬ ‫التي كان جمل�س النواب �شطبها‪ ،‬على "�أن ال‬ ‫يتجاوز مقدار التعوي�ض ثمن املثل للعقار‪،‬‬ ‫بعد الأخ��ذ بعني االعتبار القيمة التقديرية‬

‫للعقارات املجاورة‪ ،‬ح�سب واقع التعامل املوثق‬ ‫لدى دائرة الأرا�ضي وامل�ساحة"‪.‬‬ ‫ووافق املجل�س على املادة الثالثة كما وردت‬ ‫يف ال�ق��ان��ون امل�ع��دل‪ ،‬التي ت�ضيف للتعوي�ض‬ ‫امل�ق��رر وفقا لأح�ك��ام ال�ق��ان��ون ف��ائ��دة �سنوية‪،‬‬ ‫ح�سب �سعر الفائدة على �أذونات اخلزينة‪.‬‬ ‫وتن�ص املادة الرابعة وفق قرار الأعيان‪،‬‬

‫ع�ل��ى �أن ��ه "ي�ستوفى م��ن امل��ال��ك الأ��ص�ل��ي يف‬ ‫حالة �إع��ادة العقار �إليه بناء على طلبه‪ ،‬وفق‬ ‫�أحكام هذه امل��ادة‪ ،‬مبلغ التعوي�ض الذي دفع‬ ‫له مقابل اال�ستمالك‪ ،‬بالإ�ضافة اىل فائدة‬ ‫��س�ن��وي��ة ح���س��ب ��س�ع��ر ال �ف��ائ��دة ع�ل��ى �أذون� ��ات‬ ‫اخل��زي�ن��ة‪ ،‬ووف�ق��ا مل��ا ورد الن�ص علية يف هذا‬ ‫القانون"‪.‬‬

‫بني ارشيد‪ :‬وصلنا إىل لحظة الحقيقة التي ال تحتمل أي مجامالت‬

‫الصحافة السعودية استبعدت أن يكون االعتداء على‬ ‫شاب أردني على خلفية مقتل شاب سعودي يف الجفر‬

‫ق ��ال ن��ائ��ب امل ��راق ��ب ال �ع��ام جلماعة‬ ‫الإخ� ��وان امل�سلمني يف الأردن‪ ،‬زك��ي بني‬ ‫ار�شيد �إن احلل اال�ستثنائي يف الإ�صالح‪،‬‬ ‫ه��و �أن ت �ع��اد ال�سلطة لل�شعب‪ ،‬و�أن يتم‬ ‫االعتذار عن الفرتة ال�سابقة التي �سلبت‬ ‫فيها ه��ذه الإرادة‪ ،‬م��ؤك��دا ب ��أن املدينوية‬ ‫و�صلت (‪ )20‬مليار دينار‪ ،‬والعجز م�ستمر‬ ‫يف امل� ��وازن� ��ة‪ ،‬رغ ��م ب �ي��ع م�ع�ظ��م مقدرات‬ ‫الوطن ابتداء من املاء والهواء والرتاب‪،‬‬ ‫(ال � �ع � �ق � �ب� ��ة‪،‬واالت � �� � �ص� ��االت‪ ،‬وال� ��� �ش ��رك ��ات‬ ‫والأرا��ض��ي وغريها) ل�سد هذه املديونية‬ ‫ولكنها تتزايد‪.‬‬ ‫وق��ال يف حم��ا��ض��رة ل��ه يف مقر حزب‬ ‫ج�ب�ه��ة ال�ع�م��ل الإ� �س�ل�ام��ي ف ��رع عجلون‪،‬‬ ‫م�ساء الأربعاء‪ ،‬ب�أنه البد يف هذه املرحلة‬ ‫غ�ير اجل�ي��دة‪ ،‬ال�ت��ي مي��ر بها الأردن على‬ ‫امل �� �س �ت��وي��ات ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة واالجتماعية‬ ‫واالق �ت �� �ص��ادي��ة ‪� ،‬أن ن��رف��ع ��ش�ع��ار "نريد‬ ‫�أن نعرف" �أي��ن ذهبت م�ق��درات وثروات‬ ‫الوطن؟‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن ه��ذه اجلرعة من الإ�صالح‬ ‫ال��ذي �شهده الأردن ج��اءت بفعل �شعبي‪،‬‬ ‫وب�ع��د �أن خ��رج��ت جم�م��وع��ات ت��داف��ع عن‬ ‫لقمة عي�ش الأردنيني‪.‬‬ ‫م ��ؤك��دا ب� ��أن االردن لي�ست دول ��ة بل‬ ‫مزرعة للمف�سدين وال�سما�سرة‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل �صندوق �ضمان الرتبية‪ ،‬التي و�صلت‬ ‫اقتطاعاته من املعلمني اىل (‪ )260‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬يف حني �أن موجوداته (‪ )35‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬فقد و�صل الف�ساد اىل جميع مرافق‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫كما �أك��د �أن جبهة العمل اال�سالمي‬ ‫ل��ن ت�شارك يف االنتخابات القادمة بهذا‬

‫الرمثا ‪ -‬فار�س القرعاوي‬

‫عجلون ‪ -‬حممد فريحات‬

‫ ال تتحدوا ال�شعب‬‫الأردين فاحلركة‬ ‫الإ�سالمية لي�ست وحدها‬ ‫يف ال�شارع‬ ‫ احلل اال�ستثنائي �أن تعاد‬‫ال�سلطة لل�شعب واالعتذار‬ ‫عن �سلب هذه الإرادة‬ ‫ ‬

‫القانون‪ ،‬م�شريا �إىل �أن بناء الوطن حتت‬ ‫القبة‪ ،‬ال ميكن �أن يتم؛ �إذ �إن �أ�سو�أ القوانني‬ ‫�صدرت خالل وجود الإخوان امل�سلمني يف‬ ‫جمل�س النواب رغم معار�ضتهم لها‪ ،‬بينما‬ ‫يف ظ��ل غيابهم يف دورات �أخ ��رى �شرعت‬ ‫�أف�ضل القوانني‪.‬‬ ‫وق��ال �إن خ�ي��ارن��ا �أن تتالقى الإرادة‬ ‫الر�سمية وال�شعبية خللق حالة �إ�صالح‬ ‫توافقية؛ بحيث تنتج الإ�صالح احلقيقي‬ ‫ال ��ذي ي�سفر ع��ن ح�ك��وم��ة ب��رمل��ان�ي��ة‪ ،‬وفق‬ ‫تعديل د��س�ت��وري‪ ،‬وه��ي ال�ق��ادرة على فتح‬ ‫م�ل�ف��ات ال�ف���س��اد ال��س�ت�ن��اده��ا ع�ل��ى الإرادة‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬م�ؤكدا �أن الإ�صالح املطلوب مل‬ ‫يولد بعد‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن ��ه ح�ي�ث�م��ا ي �ك��ون ال�صوت‬ ‫ال � ��واح � ��د ك� �م ��ا ه� ��و احل � � ��ال يف ال � �ع� ��راق‬

‫بني ار�شيد يف حما�ضرته‬

‫و�أفغان�ستان ف�إنه ي�شري �إىل وج��ود نفوذ‬ ‫�أمريكي‪ ،‬حم��ذرا مما ي��ؤدي��ه من م�شاكل‬ ‫اجتماعية‪.‬‬ ‫و�أكد �أن ال�شعب الأردين را�شد وعاقل‬ ‫ومن حقه �أن يطالب بالإ�صالح‪ ،‬قائال �إن‬ ‫احل��ل الأم �ن��ي ال ميكن �أن يحل م�شكلة‪،‬‬ ‫فال بد من انفتاح �سيا�سي بعيدا عن احلل‬ ‫الأم �ن��ي‪� ،‬إذ �إن مطالب امل�ع��ار��ض��ة لي�ست‬ ‫ان�ق�لاب�ي��ة و�إمن ��ا �إ��ص�لاح�ي��ة‪ ،‬م ��ؤك��دا �أنه‬ ‫لي�س يف الأردن من يرغب ب�إ�سالة نقطة‬ ‫دم واحدة‪.‬‬ ‫وق��ال بني ار��ش�ي��د �أن��ه �إذا خ�يرن��ا �أن‬ ‫نبقى يف ال�شارع‪ ،‬ف�إننا �سنبقى "بالطرق‬ ‫ال�سلمية ولي�س غريها"‪ ،‬ولن نذهب �إىل‬ ‫"�صندوق النواب"‪ ،‬لأن عر�س االنتخابات‬ ‫لي�س لنا فيه عري�س �أو عرو�س‪.‬‬

‫كتاب جديد بعنوان‬ ‫فن التحرير الصحفي دراسة قرآنية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫��ص��در ع��ن دار اجل�ن��ان ك�ت��اب ج��دي��د للزميل‬ ‫فايز اجلبور بعنوان (ف��ن التحرير ال�صحفي‪..‬‬ ‫درا� �س��ة ق��ر�آن �ي��ة)‪ ،‬ا��س�ت�خ��دم ف�ي��ه امل ��ؤل��ف الآي ��ات‬ ‫القر�آنية يف عملية التحرير ال�صحفي‪.‬‬ ‫وي�شتمل الكتاب على خم�سة ف�صول‪ :‬يعالج‬ ‫الأول منها �أهم ما مييز النموذج الق�ص�صي عن‬ ‫ال�ن�م��وذج اخل�ب�ري‪ ،‬م�ستخدما يف ذل��ك �سورتي‬ ‫يو�سف والنمل ك�أمثلة‪.‬‬ ‫ويف الف�صل الثاين يعر�ض امل�ؤلف للمرتادفات‬ ‫اللغوية‪ ،‬وكيفية ا�ستخدامها يف القران الكرمي‬ ‫ب��دق��ة متناهية‪ ،‬منا�سبة لل�سياق ال� ��واردة فيه‪،‬‬ ‫فمثال وردت كلمتان (نفد ‪ ،‬ون�ف��ذ)‪ ،‬ففي �سورة‬

‫الكهف وردت كلمة نفد مبعنى فني وانتهى‪ ،‬يف‬ ‫ق��ول��ه تعاىل" ق��ل ل��و ك��ان البحر م ��دادا لكلمات‬ ‫رب��ي لنفد البحر قبل �أن تنفد كلمات رب��ي‪ ،‬ولو‬ ‫ج�ئ�ن��ا مب�ث�ل��ه مددا"‪� ،‬أم ��ا ك�ل�م��ة ن�ف��ذ ف� ��وردت يف‬ ‫� �س��ورة ال��رح�م��ن مبعنى االخ�ت��راق‪ ،‬ق��ال تعاىل‪:‬‬ ‫«يا مع�شر اجلن والإن�س �إن ا�ستطعتم �أن تنفذوا‬ ‫من �أقطار ال�سموات والأر�ض فانفذوا ال تنفذون‬ ‫�إال ب���س�ل�ط��ان»‪ ،‬وه �ك��ذا يف ك�ث�ير م��ن املرتادفات‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫ويتطرق الكاتب يف الف�صل الثالث للتحرير‬ ‫ال�صحفي‪ ،‬والعوامل امل��ؤث��رة يف �صياغة اخلرب‪،‬‬ ‫و�صفات اخلرب و�أنواعه و�أنواع املقدمات اخلربية‪،‬‬ ‫و�أ� �ش �ك��ال ال �ف �ن��ون ال���ص�ح�ف�ي��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا ع��ر���ض يف‬ ‫الف�صلني الأخريين لقواعد النحو والإمالء‪.‬‬

‫و�أك ��د �أن االن�ت�خ��اب��ات وف��ق القانون‬ ‫احل ��ايل ��س�ت�ك��ون م ��أ� �س��اة وع�ب�ئ��ا جديدا‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن �أزمة املواطن هي �أزمة ثقة‪،‬‬ ‫ولن تتغري �إال بقوانني عادلة‪ ،‬وخ�صو�صا‬ ‫قانون االنتخاب‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف �أن جم�ل����س ال �ن��واب �أ�صبح‬ ‫من �أدوات التكميم‪ ،‬وال بد من �إ�صالحات‬ ‫ح�ق�ي�ق�ي��ة ت�ن�ت��ج ال��وع��ي ال �ك��ايف للتداول‬ ‫ال �� �س �ل �م��ي ل �ل �� �س �ل �ط��ة‪ ،‬م � ��ؤك� ��دا �أن �أك�ث�ر‬ ‫امل�ستفيدين من عملية الإ�صالح احلقيقية‬ ‫هم النظام وامللك واحلكومة‪.‬‬ ‫ودعا النظام واحلكومة �إىل اال�ستجابة‬ ‫ملطالب احل��راك��ات‪ ،‬وع��دم حت��دي ال�شعب‬ ‫الأردين ف��احل��رك��ة اال� �س�ل�ام �ي��ة لي�ست‬ ‫وحدها يف ال�شارع‪.‬‬

‫توزيع ألف وخمسمئة نسخة من‬ ‫الكتب مجاناً ضمن حملة صديقك‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫حتتفل دائرة املكتبة الوطنية يوم االثنني املقبل يف بلدة ججني‬ ‫مبحافظة �إربد‪ ،‬بتوزيع �ألف وخم�سمئة ن�سخة من الكتب‪ ،‬و�أعداد‬ ‫من جملة ر�سالة املكتبة والببليوغرافيا الوطنية‪ ،‬وق�ص�ص الأطفال‬ ‫وذلك �ضمن ( حملة �صديقك )‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه اخلطوة �ضمن ن�شاطات املكتبة يف جمال ت�شجيع‬ ‫القراءة‪ ،‬و�إدراكا منها لأهمية الكتاب؛ باعتباره �أقدم و�أقوى م�صادر‬ ‫الثقافة وهو القادر على بناء �إن�سان مثقف واع ‪.‬‬ ‫وا�شار مدير عام املكتبة الوطنية حممد يون�س العبادي‪� ،‬إىل‬ ‫�أن تنفيذ احلملة ي�ساعد على تقوية ال�صالت بني الإن�سان والكتاب‪،‬‬ ‫مبينا �أن جهات عدة �ستتربع بعدد من من�شورات دور الن�شر الأردنية‪،‬‬ ‫لدعم ه��ذه احلملة التي تنظمها املكتبة‪ ،‬بالتعاون م��ع اجلمعية‬ ‫الأردنية للمكتبات واملعلومات وت�ستمر حتى نهاية العام اجلاري ‪.‬‬ ‫و�شدد على �أهمية غر�س حب املطالعة وال�ق��راءة ل��دى �أفراد‬ ‫املجتمع‪ ،‬وت�شجيعهم على الرتدد على املكتبات التي �ستبقى عنواناً‬ ‫للح�ضارة والتقدم ‪.‬‬

‫أمسية شعرية على هامش‬ ‫معرض عمان للكتاب‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ن�ظ�م��ت �إدارة م �ع��ر���ض ع �م��ان للكتاب‬ ‫�أم�سية �شعرية لل�شاعر م�صطفى القرنة‪،‬‬ ‫رئ�ي����س احت ��اد ال�ك�ت��اب والأدب � ��اء الأردنيني‪،‬‬ ‫ح���ض��ره��ا ن��ائ��ب ��س�ف�ير ج�م�ه��وري��ة ال�صني‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬ون��ائ��ب �سفري روم��ان �ي��ا وامللحق‬ ‫الثقايف يف �سفارة ال�صني ال�شعبية‪.‬‬ ‫وخ�لال الأم�سية التي �أداره ��ا ال�شاعر‬ ‫والباحث م�صطفى اخل�شمان‪ ،‬حتدث ال�سيد‬ ‫(وانغ) امللحق الثقايف بال�سفارة ال�صينية‪ ،‬عن‬ ‫العالقات الثقافية بني الأردن وال�صني م�ؤكداً‬ ‫ع�م��ق ال�ع�لاق��ة ب�ين ال�شعبني ال�صديقني‪،‬‬ ‫منوهاً ب��دور الأدب ��اء والكتاب الأردن �ي�ين يف‬ ‫توثيق ال�ع�لاق��ات الثقافية وتثمينها‪ ،‬بني‬ ‫الأردن وال�صني من خالل الزيارات الثقافية‬

‫املتبادلة بني الكتاب والأدباء يف البلدين‪ .‬كما‬ ‫�أ�شار �إىل دور الأردن يف تثبيت �أ�س�س ال�سالم‬ ‫العاملي واحل�ضاري‪ ،‬م�شيداً بالنه�ضة العلمية‬ ‫ال�شاملة التي ي�شهدها الأردن‪.‬‬ ‫وت�ضمنت الأم�سية عدة قراءات �شعرية‬ ‫ط��اف بها ال�شاعر ح��ول ق�ضايا اجتماعية‬ ‫وعاطفية ووطنية‪ ،‬القت ا�ستح�سان اجلمهور‬ ‫الكبري الذي ح�ضر الأم�سية‪.‬‬ ‫ويف ق�صيدة �أن��ا وال�شم�س وبكني‪ ،‬قال‬ ‫القرنه احتفاء بال�ضيوف ال�صينني‪:‬‬ ‫�أنا وال�شم�س وبكني �أ�صدقاء هذه املرة‬ ‫مل حت�ضر ال�شم�س‬ ‫ح�ضرت �أنا وبكني‬ ‫حكينا قليال‬ ‫غادرتْ بكني‬ ‫ثم �أنا مَ�ضيت ‪...‬‬ ‫وقال يف ق�صيدة �إذا طلبتُ اللجو َء �إليكِ‬

‫القرنة يف الأم�سية ال�شعرية‬

‫�إذا طلبتُ اللجو َء �إليكِ‬ ‫فهل تمَ نحيني اللجوء؟‬ ‫أحب الق�صائ َد حني‬ ‫فاين � ُ‬ ‫صري طيورا وذر ًة‬ ‫ت� ُ‬ ‫بيوتا‬ ‫ف� ُ‬ ‫أغرق يف احللم‬ ‫بحري ي�سوء‬ ‫وقال يف ق�صيدة هذا زمنكم ‪:‬‬ ‫هذا هو الزمن اخلا�ص بكم‬

‫فارق�صوا كما يحلو لكم‬ ‫حتى على بطوننا‬ ‫و�أ�ضاف يف ق�صيدة وطني امل�ؤجل ‪:‬‬ ‫�أنت يا وطني امل�ؤجل‬ ‫حني �أجل�س يف انتظارك‬ ‫حني �أر�سو كال�سفين ِة‬ ‫كنتُ � ُ‬ ‫أبحرت بقربك‬ ‫وح�ضر الأم�سية عدد كبري من الأدباء‬ ‫واملثقفني‪ ،‬وجمع من �أبناء املجتمع املحلي‪.‬‬

‫خ���ض��ع ال �� �ش��اب ط ��ارق خ��وي�ل��ة ال ��ذي تعر�ض‬ ‫العتداء بدين "وح�شي" خالل �إقامته يف �إحدى‬ ‫املدن ال�سعودية القريبة للحدود الأردنية‪ ،‬لعملية‬ ‫جراحية �صباح الأرب�ع��اء لوقف النزيف الدموي‬ ‫يف منطقة ال��ر�أ���س‪ ،‬وف��ق م��ا ذك��رت م�صادر طبية‬ ‫�سعودية‪.‬‬ ‫و�أك��دت امل�صادر عرب و�سائل الإع�لام املحلية‪،‬‬ ‫ب ��أن حالة امل�صاب م�ستقرة‪ ،‬وق��د و�صل ذووه �إىل‬ ‫امل�ست�شفى ال��ذي يقطن فيه امل�صاب‪ ،‬ولفتت �إىل‬ ‫�أنهم يحاولون �إخالء ولدهم على الفور �إىل عمان‬ ‫�أو الريا�ض‪.‬‬ ‫وبينت امل�صادر �أن ال�سلطات ال�سعودية �ألقت‬ ‫القب�ض على ع��دد م��ن امل�ع�ت��دي��ن‪ ،‬ال��ذي��ن ترتاوح‬ ‫�أع�م��اره��م ب�ين ‪ 18 -17‬ع��ام��ا‪ ،‬حيث ا�ستبعدت �أن‬ ‫يكون االعتداء على خلفية مقتل مهند�س �سعودي‬ ‫مبنطقة اجلفر الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬متكئة على �أن‬

‫املتورطني ينتمون لأعراق قبلية خمتلفة‪ ،‬ويرجح‬ ‫�أن �ه��م ك��ان��وا يف ح��ال��ه غ�ير طبيعية �أث �ن��اء عملية‬ ‫االعتداء‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر ب�أن اجلناة و�ضعوا امل�صاب‬ ‫يف م�ؤخرة �سيارته‪ ،‬وقاموا بقيادتها وممار�سة‬ ‫ال�ت�ف�ح�ي��ط ب �ه��ا‪ ،‬ث��م ت��وج �ه��وا �إىل م �ك��ان بعيد‬ ‫وتركوا ال�سيارة وبداخلها امل�صاب يعاين �إ�صابات‬ ‫بليغة‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر ع�شرية خويلة قالت لـ"ال�سبيل"‬ ‫�إن ول��ده��م ط��ارق تعر�ض الع �ت��داء وح���ش��ي‪ ،‬على‬ ‫خلفية مقتل ��ش��اب ��س�ع��ودي ب��اجل�ف��ر‪ ،‬وق��ال��ت �إن‬ ‫حالته حرجة و�أدخل �إىل م�ست�شفى القريات‪ ،‬بينما‬ ‫كان �شاب �سعودي قد قتل الأ�سبوع املا�ضي من قبل‬ ‫قاطعي ط��ري��ق‪ ،‬خ�لال مبيته ب��ال�ع��راء يف اجلفر‪،‬‬ ‫حيث قام اجلناة ب�سرقة �سيارة القتيل ومقتنياته‪،‬‬ ‫فيما �أعلنت مديرية الأم��ن العام بعد يومني من‬ ‫اجل��رمي��ة ع��ن مت�ك�ن�ه��ا‪ ،‬م��ن �إل �ق��اء ال�ق�ب����ض على‬ ‫�شخ�صني بتهمة قتل ال�شاب ال�سعودي‪.‬‬

‫«الشبابي والشعبي» يعتصم يف الكرك اليوم‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫ينظم احل��راك ال�شبابي وال�شعبي مبحافظة‬ ‫ال �ك��رك ال �ي��وم‪ ،‬اع�ت���ص��ام��ا اح�ت�ج��اج�ي��ا للمطالبة‬ ‫بالإ�صالح ال�شامل‪ ،‬و�إط�لاق �سراح املوقوفني من‬ ‫ن�شطاء احل��راك ب��الأردن‪ ،‬وذل��ك يف ميدان �صالح‬ ‫الدين الأي��وب��ي بو�سط مدينة الكرك بعد �صالة‬ ‫اجلمعة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ت�صريح ��ص��ادر ع��ن املكتب الإعالمي‬ ‫للحراك ال�شعبي بالكرك‪� ،‬إىل �أن االعت�صام ي�أتي‬ ‫ب��ال�ت��زام��ن م��ع ف�ع��ال�ي��ات اح�ت�ج��اج�ي��ة يف خمتلف‬ ‫م �ن��اط��ق ال ��وط ��ن‪ ،‬ي�ن�ظ�م�ه��ا احل� � ��راك ال�شبابي‬ ‫وال�شعبي الأردين حت��ت ع�ن��وان "جمعة حكومة‬ ‫الإنقاذ الوطني ودعم احلريات"‪.‬‬ ‫و�أك��د الت�صريح �أن اللجنة املركزية للحراك‬

‫تعلن ا�ستمرار فعاليات احلراك ال�شعبي‪ ،‬املطالب‬ ‫بالإ�صالح رغما من تعر�ض العديد من �أع�ضاء‬ ‫اللجنة لالعتقال‪ ،‬من قبل الأجهزة الأمنية على‬ ‫خلفية م�شاركتهم يف الن�شاطات االحتجاجية ‪.‬‬ ‫و��ش��دد الت�صريح على �أن احل ��راك ال�شبابي‬ ‫وال�شعبي الأردين‪ ،‬م��ا���ض يف االح�ت�ج��اج ال�سلمي‬ ‫حتى تتحقق كافة املطالب ال�شعبية يف مكافحة‬ ‫الف�ساد‪ ،‬و�إجناز �إ�صالحات د�ستورية تعيد ال�سيادة‬ ‫وال�سلطة لل�شعب االردين‪ ،‬و�إجراء انتخابات حرة‬ ‫ون��زي �ه��ة وف �ق��ا ل �ق��ان��ون ان�ت�خ��اب��ات م �ت��واف��ق عليه‬ ‫وطنيا‪ ،‬ي ��ؤدي حلكومة برملانية ومنتخبة متثل‬ ‫�إرادة الأردنيني‪.‬‬ ‫ودع � ��ت ال �ل �ج �ن��ة امل ��رك ��زي ��ة ل� �ل� �ح ��راك‪ ،‬وفقا‬ ‫للت�صريح كافة املواطنني للم�شاركة باالعت�صام‪،‬‬ ‫لدعم املطالب الإ�صالحية و�إطالق �سراح معتقلي‬ ‫الر�أي واحلرية‪.‬‬

‫مواطنون يف الكورة يشكون توقف‬ ‫العمل يف توسعة منعطفات سموع‬ ‫دير �أبي �سعيد ‪ -‬برتا‬ ‫ا�شتكى مواطنون يف ل��واء ال�ك��ورة م��ن توقف‬ ‫العمل يف تو�سعة احد املنعطفات اخلطرة يف طريق‬ ‫وادي �سموع الذي يو�صل اللواء مبدينة اربد ولواء‬ ‫الطيبة وال ��ذي اغ�ل��ق ام��ام امل��رك�ب��ات املتجهة من‬ ‫اللواء اىل اربد منذ ع�شرة ايام‪.‬‬ ‫وقال مواطنون و�سائقون ان العمل يف التو�سعة‬ ‫ت��وق��ف منذ ب�ضعة اي��ام م��ا زاد م��ن تخوفهم من‬ ‫اطالة فرتة اغ�لاق الطريق و�سلوك طرق بديلة‬ ‫تكبدهم خ�سائر م��ادي��ة يومية وت�ستنزف منهم‬ ‫وقتا ا�ضافيا‪.‬‬ ‫كما طالب عدد من طلبة اجلامعات بالإ�سراع‬ ‫يف اجناز التو�سعة وفتح الطريق امام املركبات ولو‬ ‫مب�سرب واحد لتاليف ت�أخرهم عن حما�ضراتهم يف‬ ‫اجلامعات والتي �سي�ست�أنفون الدرا�سة فيها االحد‬ ‫املقبل‪.‬‬

‫وطالب موظفون من لواءي الكورة والطيبة‬ ‫بت�سريع العمل يف التو�سعة كونهم يتكبدون قطع‬ ‫م���س��اف��ات ط��وي�ل��ة يف ��س�ل��وك ال �ط��رق ال�ب��دي�ل��ة عن‬ ‫طريق ناطفة ‪ /‬مثلث البرتول ‪ /‬اربد او من خالل‬ ‫�سلوك طريق االغوار ال�شمالية بينما امل�سافة التي‬ ‫مت اغالقها ال تتعدى ال ‪1‬ك��م ويقطعها البع�ض‬ ‫منهم م�شيا على االقدام ‪.‬‬ ‫وب�ي�ن مت�صرف ل ��واء ال �ك��ورة اح�م��د ج ��رادات‬ ‫ان العمل يف التو�سعة متوقف فعال منذ يومني‬ ‫ولكن التوقف جاء لتحقيق �سالمة العمل حيث �أن‬ ‫املرحلة التي اجنزت تتطلب عدم م�سري املركبات‬ ‫عليها‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه مت ا�ستكمال اعمال التو�سعة‬ ‫والفر�شيات وعمل وج��ه ختامي لكامل التو�سعة‬ ‫والهبوطات ثم �سيتم بعدها عمل خلطة ا�سفلتية‬ ‫�ساخنة لنحو ال��ف م�تر ط��ويل وف��ق م��ا ت�ضمنه‬ ‫عطاء امل�شروع وال��ذي ت�صل كلفته اىل مئة الف‬ ‫دينار ويتوقع االنتهاء منه ح�سب اتفاقية العطاء‬ ‫يوم االثنني املقبل‪.‬‬

‫وفاة مواطن بعد سقوطه عن سلم أثناء‬ ‫عمله يف الرصيفة‬

‫الكرك‪ :‬خمس إصابات‬ ‫إحداها خطرة بحادث سري‬

‫الر�صيفة‪ -‬خليل قنديل‬ ‫تويف �صباح �أم�س اخلمي�س مواطن يف العقد الرابع من‬ ‫عمره بعد �سقوطه على ر�أ�سه من على �سلم‪ ،‬اثناء عمله يف‬ ‫متديد الكهرباء بالر�صيفة‪ ،‬فيما مت نقله �إىل م�ست�شفى‬ ‫الأم�ي�ر في�صل مغميا عليه‪ ،‬حيث ف��ارق احل �ي��اة‪ ،‬بينما مت‬ ‫حتويل اجلثة للطب ال�شرعي‪ ،‬لي�صار �إىل ت�شريحها ملعرفة‬ ‫�أ�سباب الوفاة‪.‬‬ ‫وح�سب تقرير الطب ال�شرعي ف�إن �سبب الوفاة ك�سور يف‬ ‫اجلمجمة ونزيف يف الدماغ‪.‬‬ ‫وق��د ح�ضر �إىل موقع احل��ادث مدير �شرطة الر�صيفة‬ ‫العقيد زي��اد باكري‪ ،‬ورئي�س مركز �أم��ن حطني املقدم �ضرار‬ ‫الوديان‪ ،‬وبا�شرت الأجهزة االمنية التحقيق يف احلادث‪.‬‬

‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫�أ�� �ص� �ي ��ب ‪ 5‬م ��واط� �ن�ي�ن �أح ��ده ��م‬ ‫�إ� �ص��اب �ت��ه خ �ط��رة وع �م ��ره ‪ 45‬عاما‪،‬‬ ‫وذلك يف حادث �سري جنم عن ت�صادم‬ ‫�سيارتني وقع يوم �أم�س‪ ،‬بالقرب من‬ ‫امل�ن�ط�ق��ة احل��رف�ي��ة مب��دي�ن��ة الكرك‪،‬‬ ‫ووف � � ��ق م ��دي ��ر م �� �س �ت �� �ش �ف��ى ال� �ك ��رك‬ ‫احل�ك��وم��ي د‪.‬زك��ري��ا ال�ن��واي���س��ة‪ ،‬فقد‬ ‫مت حتويله �إىل �أح��د امل�ست�شفيات يف‬ ‫عمان ل�ضرورات العالج‪ ،‬فيماو�صف‬ ‫د‪.‬النواي�سة بقية الإ�صابات ب�أنها بني‬ ‫املتو�سطة واخلفيفة‪.‬‬


‫عمال يونانيون م�ضربون عن العمل يف احتجاجات‬ ‫مناه�ضة للتق�شف التي ت�شمل تخفي�ض رواتب موظفي‬ ‫القطاع العام‪(.‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫‪ 2004‬ماليني دينار احتياطيات‬ ‫البنوك الفائضة لدى "املركزي"‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�سجلت االحتياطيات الفائ�ضة للبنوك ل��دى البنك املركزي‬ ‫كما اعلنها‪� -‬أم�س اخلمي�س ‪ 2004‬ماليني دينار‪ ،‬فيما انخف�ضت‬‫االحتياطيات الإلزامية �إىل ‪ 1148‬مليون دينار على مدار اال�سبوع‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وح�سب ن�شرة البنك املركزي‪ ،‬فقد �سجلت االحتياطيات الفائ�ضة‬ ‫للبنوك لدى "املركزي" يوم االحد املا�ضي اعلى م�ستوى لها خالل‬ ‫الأ�سبوع؛ �إذ بلغت ‪ 2033‬مليون دينار‪.‬‬ ‫يذكر �أن االحتياطيات الفائ�ضة للبنوك تت�أتى م��ن الأموال‬ ‫الفائ�ضة عن حاجة البنوك لتمويل عملياتها الت�شغيلية‪ ،‬ويدفع‬ ‫البنك املركزي مقابلها ما ن�سبته ‪ 2‬يف املئة فوائد �سنوية تقت�صر على‬ ‫البنوك التجارية‪ ،‬وال ت�شمل البنوك الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��رك��زي �إن ��ه مت الإع �ل�ان ع��ن ط��رح الإ� �ص��دار اخلام�س‬ ‫والأرب�ع�ين لعام ‪ 2012‬من �سندات اخلزينة الأردن�ي��ة لأج��ل �سنتني‬ ‫بقيمة ‪ 50‬مليون دينار لي�صدر بتاريخ ‪.16/9/2012‬‬ ‫ي�شار اىل انه مل يتم عقد اتفاقيات �إعادة �شراء لليلة واحدة مع‬ ‫البنك املركزي ليوم ام�س‪.‬‬

‫انخفاض الرقم القياسي يف بورصة عمان‬ ‫بنسبة ‪ 0.19‬يف املئة‬

‫صندوق النقد‪ :‬أزمة ديون أوروبا ال‬ ‫تزال أكرب تهديد لالقتصاد العاملي‬ ‫لندن‪ -‬وكاالت‬ ‫قال م�س�ؤول كبري يف �صندوق النقد الدويل �أم�س اخلمي�س �إن‬ ‫�أزم��ة الديون ال�سيادية يف منطقة اليورو ال ت��زال �أك�بر خطر يهدد‬ ‫االقت�صاد العاملي لكنه ال يتوقع �أن يواجه االقت�صاد ال�صيني هبوطا‬ ‫حادا‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ناويوكي �شينوهارا نائب امل��دي��ر ال�ع��ام ل�صندوق النقد‬ ‫ال ��دويل �إىل �أزم ��ة ال��دي��ون الأوروب� �ي ��ة واخل�ف����ض امل�ت��وق��ع يف عجز‬ ‫امليزانية الأمريكية الذي يت�ضمن خف�ض االنفاق ورفع ال�ضرائب يف‬ ‫‪ 2013‬والتباط�ؤ احلاد يف ال�صني وغريها من االقت�صادات ال�صاعدة‬ ‫الأخرى كمخاطر على االقت�صاد العاملي‪.‬‬ ‫وا��ض��اف يف حما�ضرة يف طوكيو �أن م��ن ب�ين املخاطر الثالثة‬ ‫ت�شكل �أزمة منطقة اليورو "التهديد الأكرب" لباقي العامل‪.‬‬ ‫وقال "ال �أتوقع �أن ت�شهد ال�صني مثل هذا الهبوط احلاد مبا‬ ‫يعني ت��راج��ع م�ع��دل النمو االق�ت���ص��ادي دون �سبعة �إىل ثمانية يف‬ ‫املئة"‪.‬‬

‫نفط أوبك يرتفع إىل ‪113.36‬‬ ‫دوالر للربميل‬ ‫لندن‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال��ت منظمة �أوب ��ك �أم ����س اخل�م�ي����س �إن �سعر �سلة خاماتها‬ ‫القيا�سية ارتفع �إىل ‪ 113.36‬دوالر للربميل يوم الأربعاء من ‪112.68‬‬ ‫دوالر للربميل يف اجلل�سة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وتتكون �سلة �أوب��ك من ‪ 12‬خاما هي مزيج �صحارى اجلزائري‬ ‫وخ ��ام ج�يرا� �س��ول الأجن � ��ويل واخل� ��ام الإي � ��راين ال�ث�ق�ي��ل والب�صرة‬ ‫اخلفيف العراقي والت�صدير الكويتي وال�سدر الليبي وبوين اخلفيف‬ ‫النيجريي والبحري القطري والعربي اخلفيف ال�سعودي ومربان‬ ‫الإماراتي ومريي الفنزويلي و�أورينت من االكوادور‪.‬‬ ‫وتراجع �سعر الدوالر �أم�س اخلمي�س م�سجال �أدنى م�ستوياته يف‬ ‫�سبعة �أ�شهر �أمام الني وا�ستقر قرب �أدنى م�ستوياته يف �أربعة �أ�شهر‬ ‫�أم��ام ال�ي��ورو و�سط �إ� �ش��ارات على �أن جمل�س االحتياطي االحتادي‬ ‫(ال�ب�ن��ك امل��رك��زي الأم��ري �ك��ي) ق��د يعلن ج��ول��ة ثالثة م��ن التحفيز‬ ‫النقدي‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ع ال �ك �ث�يرون يف ال���س��وق �أن يك�شف جم�ل����س احلتياطي‬ ‫االحت ��ادي ع��ن ج��ول��ة ج��دي��دة م��ن ب��رن��ام��ج التي�سري الكمي ل�شراء‬ ‫الأ� �ص��ول عندما يتخذ ق��راره ب�ش�أن ال�سيا�سة النقدية يف ال�ساعة‬ ‫‪ 1630‬بتوقيت جرينت�ش‪ .‬ومن املرجح �أن يدفع ذلك الدوالر ملوا�صلة‬ ‫خ�سائره‪.‬‬ ‫وهبط �سعر ال��دوالر �إىل ‪ 77.58‬ين وه��و �أدن��ى م�ستوياته منذ‬ ‫منت�صف فرباير �شباط‪.‬‬ ‫وق��ال متعاملون �إن امل��زي��د م��ن االنخفا�ض ق��د يدفع الأ�سواق‬ ‫للت�أهب لتدخل حمتمل من جانب طوكيو للحد من ارتفاع العملة‬ ‫اليابانية‪.‬‬ ‫وارتفع �سعر اليورو ‪ 0.15‬باملئة �إىل ‪ 1.2919‬دوالر ق��رب �أعلى‬ ‫م�ستوياته يف �أربعة �أ�شهر البالغ ‪ 1.2937‬دوالر وال��ذي �سجله يوم‬ ‫الأربعاء‪.‬‬ ‫ودفع تزايد التكهنات ب�أن البنك املركزي االمريكي رمبا يطبع‬ ‫مزيدا من النقود وهو ما ي�ؤدي لرتاجع قيمة الدوالر م�ؤ�شر العملة‬ ‫الأمريكية لالنخفا�ض ‪ 0.1‬يف املئة �إىل ‪ 79.640‬ليبقى ق��رب �أدنى‬ ‫م�ستوى يف اربعة ا�شهر �سجله يوم االربعاء عند ‪. 79.522‬‬ ‫وترجع اليورو مقابل الني ليجري تداوله عند ‪ 100.21‬ين‪.‬‬ ‫ومقابل اجلنيه اال�سرتليني ج��رى ت��داول ال�ي��ورو عند ‪80.13‬‬ ‫بن�س بعدما �سجل ‪ 80.28‬بن�سا يوم االربعاء‪.‬‬ ‫ومل يطر�أ تغري يذكر على �سعر الذهب �أم�س اخلمي�س مع ترقب‬ ‫امل�ستثمرين لقرار ه��ام من جمل�س االحتياطي االحت��ادي (البنك‬ ‫املركزي الأمريكي) بعد يوم من ق��رار املحكمة �أملانية �أي��د �صندوق‬ ‫انقاذ ملنطقة اليورو ودفع املعدن النفي�س لأعلى م�ستوى منذ نهاية‬ ‫فرباير �شباط‪.‬‬ ‫وتعج ال�سوق ب��آم��ال يف �أن يعلن جمل�س االحتياطي االحتادي‬ ‫جولة جديدة من التي�سري الكمي يف وق��ت الح��ق ي��وم اخلمي�س يف‬ ‫نهاية اجتماع بد�أ االربعاء ب�ش�أن ال�سيا�سة النقدية‪.‬‬

‫دينار‬

‫الحالي‬

‫السابق‬

‫‪39.38‬‬ ‫‪34.48‬‬ ‫‪29.54‬‬ ‫‪22.97‬‬

‫ع��ي��ار ‪24‬‬ ‫ع��ي��ار ‪21‬‬

‫عيار ‪18‬‬ ‫عيار ‪14‬‬

‫‪39.40‬‬ ‫‪34.49‬‬ ‫‪29.55‬‬ ‫‪22.98‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬

‫‪ 116.420‬دوالر‬

‫ال�����ذه�����ب‪ 1734.500 :‬دوالر لألونصة‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪ 33.300‬دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬

‫وفد من صندوق النقد الدولي‬ ‫يزور مصر قريباً‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يتوجه وفد من �صندوق النقد الدويل اىل م�صر خالل اال�سابيع‬ ‫املقبلة؛ لبدء حم��ادث��ات ح��ول خطة م�ساعدة بقيمة ‪ 4,8‬مليارات‬ ‫ي��ورو طلبتها ال�سلطات امل�صرية ‪-‬ح�سب ما اعلنت متحدثة با�سم‬ ‫ال�صندوق‪.-‬‬ ‫وق��ال��ت وف��اء عمر يف بريد ال�ك�تروين �إن "وفدا �سيتوجه اىل‬ ‫القاهرة خالل اال�سابيع املقبلة؛ لبدء حمادثات حول اتفاق مايل‬ ‫يهدف اىل دعم الربنامج االقت�صادي مل�صر"‪.‬‬ ‫وطلبت م�صر التي ت��واج��ه ازم��ة اقت�صادية خطرية نهاية �آب‬ ‫م�ساعدة من �صندوق النقد الدويل‪ ،‬بعد ا�شهر من املفاو�ضات كانت‬ ‫بد�أت بعد �سقوط ح�سني مبارك يف �شباط ‪.2011‬‬ ‫وقد ت�صل قيمة امل�ساعدة اىل ‪ 4,8‬مليار دوالر تقريبا ‪-‬ح�سب‬ ‫ال�سلطات امل�صرية‪ -‬يف حني ان املحادثات االولية تناولت م�ساعدة‬ ‫بقيمة ‪ 3,2‬مليار‪.‬‬

‫الذهب محليًا‬

‫الدوالر‪0.705 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.9.8 :‬‬

‫االسترليني‪1.135 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.504 :‬‬

‫درهم اماراتي‪:‬‬

‫‪0.192‬‬

‫جنيه مصري‪0.115 :‬‬

‫"الفاو"‪ :‬ال داعي‬ ‫للذعر بشأن أسعار‬ ‫الغذاء العاملية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب �ل��غ ح �ج��م ال � �ت� ��داول الإج � �م� ��ايل يف‬ ‫بور�صة عمان �أم�س اخلمي�س حوايل ‪7.9‬‬ ‫م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪ ،‬وع ��دد الأ� �س �ه��م املتداولة‬ ‫‪ 9.8‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪3885‬‬ ‫عقداً‪.‬‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد انخف�ض‬ ‫ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي ال �ع��ام لأ� �س �ع��ار الأ�سهم‬ ‫لإغ�ل�اق ه��ذا ال�ي��وم �إىل ‪ 1907.19‬نقطة‪،‬‬ ‫بانخفا�ض ن�سبته ‪ 0.19‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغ�ل�اق لل�شركات‬ ‫امل�ت��داول��ة لهذا ال�ي��وم البالغ ع��دده��ا ‪146‬‬ ‫�شركة مع �إغالقاتها ال�سابقة‪� ،‬أظهرت ‪37‬‬ ‫�شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و‪� 65‬شركة‬ ‫�أظهرت انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬

‫�أم� ��ا ع�ل��ى م���س�ت��وى ال �ق �ط��اع��ي‪ ،‬فقد‬ ‫انخف�ض الرقم القيا�سي قطاع ال�صناعة‬ ‫بن�سبة ‪ 0.20‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬وان�خ�ف����ض الرقم‬ ‫القيا�سي ال�ق�ط��اع امل��ايل بن�سبة ‪ 0.12‬يف‬ ‫امل �ئ��ة‪ ،‬وان�خ�ف����ض ال��رق��م القيا�سي قطاع‬ ‫اخلدمات بن�سبة ‪ 0.01‬يف املئة‬ ‫�أما بالن�سبة �إىل القطاعات الفرعية‪،‬‬ ‫فقد ارتفع الرقم القيا�سي لقطاع �صناعات‬ ‫ال��ورق والكرتون‪ ،‬واخل��دم��ات التعليمية‪،‬‬ ‫والت�أمني‪ ،‬وال�صناعات الكهربائية‪ ،‬والتبغ‬ ‫وال�سجائر‪ ،‬والتكنولوجيا واالت�صاالت‪،‬‬ ‫والأدوية وال�صناعات الطبية‪ ،‬واخلدمات‬ ‫ال�صحية ‪ 1.26‬يف املئة‪ 0.99 ،‬يف املئة‪0.82 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.48 ،‬يف املئة‪ 0.46 ،‬يف املئة‪0.40 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.25 ،‬يف املئة‪ 0.14 ،‬يف املئة على‬ ‫التوايل‪.‬‬

‫يف ح�ي�ن ان�خ�ف����ض ال��رق��م القيا�سي‬ ‫لقطاع الأغذية وامل�شروبات‪ ،‬وال�صناعات‬ ‫الكيماوية‪ ،‬والعقارات‪ ،‬والإعالم‪ ،‬والنقل‪،‬‬ ‫واخل � ��دم � ��ات ال� �ت� �ج ��اري ��ة‪ ،‬وال�صناعات‬ ‫الهند�سية واالن�شائية‪ ،‬واخلدمات املالية‬ ‫املتنوعة‪ ،‬والطاقة واملنافع‪ ،‬وال�صناعات‬ ‫اال��س�ت�خ��راج�ي��ة وال�ت�ع��دي�ن�ي��ة‪ ،‬و�صناعات‬ ‫امل�لاب ����س واجل �ل��ود وال�ن���س�ي��ج‪ ،‬والفنادق‬ ‫وال�سياحة‪ ،‬والبنوك ‪ 1.47‬يف املئة‪0.98 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.95 ،‬يف املئة‪ 0.89 ،‬يف املئة‪0.70 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.66 ،‬يف املئة‪ 0.56 ،‬يف املئة‪0.37 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.36 ،‬يف املئة‪ 0.24 ،‬يف املئة‪0.20 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.06 ،‬يف املئة‪ 0.05 ،‬يف املئة على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫وب��ال�ن���س�ب��ة �إىل ال �� �ش��رك��ات اخلم�س‬ ‫الأك�ثر ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها؛ فهي‪:‬‬

‫القد�س لل�صناعات اخلر�سانية (بن�سبة‬ ‫‪ 8‬يف املئة)‪ ،‬جمموعة الع�صر لال�ستثمار‬ ‫(بن�سبة ‪ 5‬يف امل �ئ��ة)‪ ،‬ا��س�م�ن��ت ال�شمالية‬ ‫(بن�سبة ‪ 4.73‬يف املئة)‪ ،‬الإ��س��راء للتعليم‬ ‫واال� �س �ت �ث �م��ار (ب �ن �� �س �ب��ة ‪ 4.72‬يف املئة)‪،‬‬ ‫وال���ص�ن��اع��ات ال�ب�تروك�ي�م��اوي��ة الو�سيطة‬ ‫(بن�سبة ‪ 4.44‬يف املئة)‪.‬‬ ‫�أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضاً‬ ‫يف �أ�سعار �أ�سهمها؛ فهي‪ :‬العربية االملانية‬ ‫للت�أمني (بن�سبة ‪ 5.88‬يف املئة)‪ ،‬رم عالء‬ ‫الدين لل�صناعات الهند�سية (بن�سبة ‪ 5‬يف‬ ‫امل�ئ��ة)‪ ،‬االحت ��اد العربي ال ��دويل للت�أمني‬ ‫(بن�سبة ‪ 4.96‬يف املئة)‪ ،‬املتكاملة لتطوير‬ ‫االرا� �ض��ي واال��س�ت�ث�م��ار (بن�سبة ‪ 4.65‬يف‬ ‫امل�ئ��ة)‪ ،‬وال�صناعية التجارية الزراعية‪/‬‬ ‫االنتاج (بن�سبة ‪ 4.65‬يف املئة)‪.‬‬

‫لندن‪ -‬وكاالت‬ ‫ق ��ال امل��دي��ر ال �ع��ام ملنظمة‬ ‫الأمم امل � �ت � �ح� ��دة ل �ل��أغ ��ذي ��ة‬ ‫والزراعة (فاو) �أم�س اخلمي�س‬ ‫�إنه ال داعي للذعر ب�ش�أن �أ�سعار‬ ‫الغذاء العاملية‪ ،‬وقال �إن تقريرا‬ ‫�أمريكيا �صدر يوم االربعاء عن‬ ‫ت��وق�ع��ات حم���ص��ول ال ��ذرة بعث‬ ‫بر�سالة طيبة جدا‪.‬‬ ‫وق ��ال ج��وزي��ه جرات�سيانو‬ ‫دا � �س �ي �ل �ف��ا �أم� � � ��ام م � ��ؤمت� ��ر يف‬ ‫ا�سطنبول‪" :‬ال م�سوغ للذعر"‪.‬‬ ‫وخ�ف���ض��ت وزارة الزراعة‬ ‫االمريكية يوم الأربعاء توقعاتها‬ ‫ملح�صول ال��ذرة ب�أقل من واحد‬ ‫يف امل�ئ��ة؛ مم��ا ي��وح��ي ب ��أن �أ�سو�أ‬ ‫موجة جفاف ت�شهدها واليات‬ ‫ال�غ��رب الأو� �س��ط الأم��ري�ك�ي��ة يف‬ ‫‪ 56‬عاما‪ ،‬رمبا تكون قد ا�سفرت‬ ‫عن �أ�ضرار �أقل من املتوقع‪.‬‬

‫مصارف بينها ثاني أكرب بنوك أملانيا ستالحق دبي‬ ‫بسبب قروض غري مؤداة‬ ‫فرانكفورت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اع �ل��ن ك��وم��رت���س�ب�ن��ك ‪-‬ث ��اين اك�ب�ر البنوك‬ ‫االملانية‪� -‬أم�س اخلمي�س ان��ه وروي��ال بنك اوف‬ ‫��س�ك��وت�ل�ن��دا و� �س �ت��ان��درد ب �ن��ك اجل �ن��وب افريقي‬ ‫يخططون لرفع دع��وى �ضد دبي ام��ام املحكمة؛‬ ‫ب�سبب قرو�ض غري م�ؤداة‪.‬‬ ‫وق��ال كومرت�سبنك يف ب�ي��ان �إن��ه ي�سعى مع‬ ‫امل�صرفني االخرين للتو�صل اىل "حل توافقي‬ ‫منذ اكرث من عامني مع جمموعة دبي املالية"‪،‬‬ ‫ب�ش�أن اع��ادة هيكلة دي��ن بقيمة ع�شرة مليارات‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وجمموعة دبي املالية من ال�شركات االع�ضاء‬ ‫يف دبي القاب�ضة ذراع اال�ستثمار لل�شيخ حممد بن‬ ‫را�شد ال مكتوم نائب رئي�س االمارات حاكم دبي‪.‬‬ ‫وق ��ال ال �ب �ي��ان‪" :‬خالل ت�ل��ك امل ��دة تخلفت‬ ‫جمموعة دب��ي امل��ال�ي��ة ع��ن ال��وف��اء بالتزاماتها‪،‬‬

‫واخ� �ف� �ق ��ت يف ت �� �س��دي��د ال � ��دي � ��ون او ال� �ف ��وائ ��د‬ ‫امل�ستحقة"‪.‬‬ ‫وا� �ض ��اف ال �ب �ي��ان‪" :‬رغم ال �ن��واي��ا احل�سنة‬ ‫ل �ل �ب �ن��وك‪ ،‬وت � �ن ��ازالت ع ��دي ��دة حم�ت�م�ل��ة طويلة‬ ‫االمد قدمتها البنوك‪ ،‬مل يتم التو�صل اىل حل‬ ‫قابل للتطبيق‪ .‬يف تلك ال�ظ��روف مل يكن امام‬ ‫كومرت�سبنك و�آر‪.‬ب��ي‪.‬ا���س و�ستاندر بنك �سوى‬ ‫طريق القانون"‪.‬‬ ‫وت ��ؤك��د ال�ب�ن��وك ان�ه��ا تف�ضل ال�ت��و��ص��ل اىل‬ ‫اتفاق "دون اج��راءات قانونية ر�سمية؛ وبالتايل‬ ‫نبقى منفتحني ملثل تلك النتيجة اذا الح حل‬ ‫جتاري مقبول"‪.‬‬ ‫وجتنبت تلك البنوك لغاية الآن اتخاذ اجراء‬ ‫قانوين ال�ستعادة قرو�ضها‪.‬‬ ‫ودبي املعروفة مب�شاريعها ال�ضخمة يف جمال‬ ‫ال�ع�ق��ارات‪ ،‬عانت م��ن �صعوبات مالية يف اواخر‬ ‫‪2009‬؛ نتيجة االزم ��ة امل��ال�ي��ة ال�ع��امل�ي��ة‪ ،‬وطلبت‬ ‫قرارا ر�سميا ب�إرجاء دفع ديونها‪.‬‬

‫دبي‬

‫وزارة النقل تؤكد التزامها بالتعاقد مع مستثمر‬ ‫مطار امللكة علياء الدولي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��دت وزارة النقل التزامها بجميع الأمور‬ ‫التعاقدية مع مُ�ستثمر مطار امللكة علياء الدويل‬ ‫"�شركة جمموعة املطار الدويل"‪.‬‬ ‫ك�م��ا اك ��دت ال � ��وزارة ح��ر��ص�ه��ا ال��دائ��م على‬ ‫دع��م امل�ستثمرين الأردن�ي�ين يف جميع املجاالت‪،‬‬ ‫وخ���ص��و��ص�اً املُ�ستثمرين يف م�ط��ار امل�ل�ك��ة علياء‬ ‫ال� � � ��دويل‪ ،‬وع� � ��دم ال� �ت ��دخ ��ل ب �� �ش �ك��ل م �ب��ا� �ش��ر يف‬ ‫اال� �س �ت �ث �م��ارات ال�ف��رع�ي��ة ال �ت��ي ي �ك��ون امل�ستثمر‬ ‫الرئي�سي للمطار طرفاً فيها‪ ،‬وب�شكل خا�ص اذا‬ ‫وقع �أي خالف قانوين بينهما‪ ،‬وا�صبح منظوراً‬ ‫امام الق�ضاء‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت ال� � � ��وزارة يف ب �ي ��ان � �ص �ح �ف��ي �أم�س‬ ‫اخلمي�س �إنها ت�ساند كل الإج ��راءات املُتخذة يف‬ ‫مراحل امل�شروع كافة‪ ،‬التي ُت�ساعد املُ�ستثمرين‬

‫الأردن �ي�ين يف عقودهم وا�ستثماراتهم يف مطار‬ ‫امل �ل �ك��ة ع �ل �ي��اء ال� � ��دويل‪ ،‬وم �ن �ه��م � �ش��رك��ة مرحبا‬ ‫خلدمات كبار الزوار‪.‬‬ ‫وبينت الوزارة �أن ما قام به امل�ستثمر م�ؤخراً‬ ‫م��ن ط�ل��ب ع��دم جت��دي��د ت���ص��اري��ح دخ ��ول املطار‬ ‫لأحد املُ�ستثمرين املتعاقدين معه �سابقاً (�شركة‬ ‫مرحبا) بعد �أن �أ�صدر الق�ضاء كلمته الف�صل يف‬ ‫ه��ذا اخل�صو�ص‪ ،‬وق�ضى باعتبار العقد منتهياً‬ ‫مع ه��ذه ال�شركة يعترب �أح��د احلقوق املمنوحة‬ ‫لل ُم�ستثمر ح�سب البند (‪ )10/3‬من االتفاقية‬ ‫امل�شار اليها‪ ،‬وان �شركة جمموعة املطار الدويل‬ ‫قامت ب�إبالغ وزارة النقل بالإجراءات التي عملت‬ ‫عليها ال�ت��زام�اً ببنود االتفاقية وق��رار الق�ضاء‬ ‫الأردين‪.‬‬ ‫وا�ضافت الوزارة �أنها تقوم مبراجعة جميع‬ ‫الإجراءات التي يقوم بها املُ�ستثمر يف املطار من‬

‫النواحي الت�شغيلية والفنية واملالية والقانونية؛‬ ‫ل�ضمان ال�ت��زام��ه ببنود االتفاقية املوقعة معه‬ ‫(اتفاقية اعادة ت�أهيل وتو�سعة مطار امللكة علياء‬ ‫الدويل)‪.‬‬ ‫واو�� �ض� �ح ��ت ان �ه ��ا � �س��ان��دت � �ش��رك��ة مرحبا‬ ‫خلدمات كبار الزوار خالل مدة عملها يف املطار‪،‬‬ ‫على ال��رغ��م م��ن اخل�لاف النا�شئ م��ع مُ�ستثمر‬ ‫م�ط��ار امل�ل�ك��ة ع�ل�ي��اء ال ��دويل (��ش��رك��ة جمموعة‬ ‫امل�ط��ار ال��دويل) وبالطلب م��ن �شركة جمموعة‬ ‫املطار ال��دويل �أال يتم اللجوء �إىل �أي �إجراءات‬ ‫فردية قبل �صدور ق��رار ق�ضائي قطعي‪ ،‬وذلك‬ ‫ع�ن��دم��ا و� �ص��ل اخل�ل�اف �إىل ال�ق���ض��اء الأردين‪،‬‬ ‫حيث توقفت وزارة النقل عن التدخل ل�صالح �أي‬ ‫ط��رف؛ حفاظاً على ا�ستقالل الق�ضاء‪ ،‬و�إمياناً‬ ‫ب�أن نزاهة الق�ضاء الأردين �ستعمل على �إحقاق‬ ‫حقوق االطراف كافة‪.‬‬

‫وق��ال��ت ال � ��وزارة يف ب�ي��ان�ه��ا �إن وزي ��ر النقل‬ ‫الدكتور ها�شم امل�ساعيد‪ ،‬واالمني العام املهند�س‬ ‫ليث دب��اب�ن��ة‪ ،‬وم��دي��ر م���ش��روع امل�ط��ار يف ال ��وزارة‬ ‫املهند�س عزمي ال�شك‪ ،‬قاموا مبقابلة ممثلني‬ ‫عن موظفي �شركة مرحبا الذين اعت�صموا امام‬ ‫ال��وزارة لأك�ثر من م � ّرة‪ ،‬مو�ضحني وجهة نظر‬ ‫ال ��وزارة ح��ول اخل�ل�اف ال�ق��ان��وين ب�ين م�ستثمر‬ ‫املطار الرئي�سي وال�شركة التي يعملون بها‪ ،‬وان‬ ‫دور ال� ��وزارة يقت�صر ع�ل��ى م��راق�ب��ة االج� ��راءات‬ ‫القانونية والتعاقدية بني احلكومة وامل�ستثمر‪،‬‬ ‫وال ت�ت��دخ��ل ب ��أي��ة ام ��ور ت�ع��اق��دي��ة ب�ين امل�ستثمر‬ ‫الرئي�سي (جمموعة املطار الدويل) وامل�ستثمرين‬ ‫ال �ف��رع �ي�ين‪ ،‬وذل� ��ك ت�ط�ب�ي�ق�اً ل �ب �ن��ود االتفاقية‬ ‫بهذا اخل�صو�ص‪ .‬واب��دى ممثلو ال�شركة تفهماً‬ ‫لتو�ضيحات الوزارة‪.‬‬


‫م���������ال و�أع�������م�������ال‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫مصر تقرر رفع الحجز عن أراضي‬ ‫املستثمرين السعوديني‬

‫التضخم يقضم ثلث القوة‬ ‫الشرائية للسوريني‬

‫القاهرة‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك �� �ش��ف ال ��دك� �ت ��ور ع �ب ��داهلل‬ ‫دح�لان رئي�س جمل�س الأعمال‬ ‫ال� ��� �س� �ع ��ودي‪ -‬امل� ��� �ص ��ري ع ��ن �أن‬ ‫الرئي�س امل�صري الدكتور حممد‬ ‫م ��ر�� �س ��ي‪ ،‬وج � ��ه ب �� �س��رع��ة برفع‬ ‫احلجز �أو التجميد عن الأرا�ضي‬ ‫امل���س�ت�ث�م��رة م��ن ق�ب��ل �سعوديني‬ ‫��ص��درت �ضدهم ق ��رارات ب�إيقاع‬ ‫احل�ج��ز ع�ل�ي��ه؛ نتيجة خالفات‬ ‫مع اجلهات احلكومية‪.‬‬ ‫وبح�سب دح�ل�ان‪ ،‬فقد جاء‬ ‫ذل��ك ال �ق��رار ب�ع��د �أن ف�صلت يف‬ ‫ق�ضايا الأرا�ضي هيئة اال�ستثمار‬ ‫واجل� � �ه � ��ات امل �ع �ن �ي��ة الأخ� � � ��رى‪،‬‬ ‫وذل � � � ��ك خ� �ل ��ال االج� �ت� �م ��اع ��ات‬ ‫ال �ت��ي ع�ق��ده��ا جم�ل����س الأعمال‬ ‫ال �� �س �ع��ودي‪ -‬امل �� �ص��ري‪ ،‬معترباً‬ ‫�أن تلك االجتماعات م��ن �أجنح‬ ‫االجتماعات التي عقدها البلدان‪،‬‬ ‫و�أن قراراتها وتو�صياتها �أعادت‬ ‫الثقة باالقت�صاد امل�صري ‪-‬وفقا‬ ‫ملا ذكرته �صحيفة االقت�صادية‪.-‬‬ ‫ك �م��ا �أك� � ��د رئ �ي ����س جمل�س‬

‫الأع� �م ��ال ال �� �س �ع��ودي‪ -‬امل�صري‬ ‫ال ��ذي حت��دث لـ"االقت�صادية"‬ ‫م��ن م �ق��ر �إق��ام �ت��ه يف القاهرة‪،‬‬ ‫�أن احل �ك��وم��ة امل���ص��ري��ة تعهدت‬ ‫ب �ت �ق��دمي ال� ��دف� ��وع يف الأح� �ك ��ام‬ ‫ال �ت ��ي �� �ص ��درت � �ض��د ال�شركات‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬التي مل تثبت عليها‬ ‫�أي ��ش�ب�ه��ة ج�ن��ائ�ي��ة‪� ،‬إىل جانب‬ ‫التعهد ب ��أن يتم خ�لال �شهرين‬ ‫م�ع��اجل��ة و��ض��ع ث�ل�اث م��ن �أكرب‬ ‫ال�شركات ال�سعودية امل�ستثمرة يف‬ ‫م�صر وهي‪ :‬كعكي‪ ،‬عمر �أفندي‪،‬‬ ‫والطيار‪.‬‬ ‫وقال دحالن‪" :‬امل�ستثمرون‬ ‫م�ل�اك ال���ش��رك��ات ال���س�ع��ودي��ة يف‬ ‫م�صر ده���ش��وا م��ن امل��رون��ة التي‬ ‫�أب��دت �ه��ا احل �ك��وم��ة ال �ت��ي �أعلنها‬ ‫�أم�س م�ست�شار الرئي�س امل�صري‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ق ��دم يف اج �ت �م��اع املجل�س‬ ‫�أه � ��م امل ��راح ��ل مل �ع��اجل��ة عوائق‬ ‫اال�ستثمارات ال�سعودية يف م�صر‪،‬‬ ‫وال�ع��دي��د م��ن الإي�ج��اب�ي��ات التي‬ ‫اتخذها الرئي�س مر�سي يف هذا‬ ‫اجلانب"‪.‬‬ ‫و�أف ��اد ب ��أن هيئة اال�ستثمار‬

‫امل� � ��� � �ص � ��ري � ��ة �أع � � �ل � � �ن� � ��ت خ �ل��ال‬ ‫االجتماعات‪� ،‬أنها �ستد�شن عمل‬ ‫امل�ك�ت��ب اخل��ا���ص مل�ع��اجل��ة عوائق‬ ‫امل�ستثمرين ال�سعوديني ال�شهر‬ ‫املقبل‪ ،‬و�ستدعمه بكادر الإداريني‬ ‫واال�ست�شاريني‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أنها‬ ‫�ست�ضع برنامج النافذة الواحدة‬ ‫للم�ستثمرين ال�سعوديني اجلدد‬ ‫الذين يرغبون يف احل�صول على‬ ‫ج�م�ي��ع ال�تراخ �ي ����ص م ��ن مكان‬ ‫واح� � ��د‪ .‬ف �ي �م��ا ات �ف ��ق الطرفان‬ ‫–واحلديث ل� ��دح �ل�ان‪ -‬على‬ ‫زي� � ��ادة ال �ت �ب ��ادل ال �ت �ج ��اري بني‬ ‫ال�ب�ل��دي��ن‪ ،‬و��س��ط م�ط��ال�ب��ات من‬ ‫ق�ب��ل ال �ق �ط��اع اخل��ا���ص امل�صري‬ ‫ب�ضرورة رفع الر�سوم اجلمركية‬ ‫ع �ل��ى ال� ��� �ص ��ادرات امل �� �ص��ري��ة �إىل‬ ‫ال�سعودية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن افتتاح جمل�س‬ ‫الأع � �م� ��ال ال �� �س �ع��ودي امل�صري‬ ‫مت ب�ح���ض��ور ن�ح��و ‪� 500‬شخ�ص‬ ‫م ��ن امل���س�ت�ث�م��ري��ن ال�سعوديني‬ ‫وامل� � ��� � �ص � ��ري �ي��ن وال � �ق � �ط� ��اع� ��ات‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة يف ال �ب �ل��دي��ن‪ ،‬و�أن‬ ‫اجلانب امل�صري �شكل �أربع جلان‬

‫مدينة صناعية جديدة بكلفة مليار‬ ‫ريال يف مكة توفر ‪ 4‬آالف فرصة عمل‬

‫‪5‬‬

‫لتطوير العالقات االقت�صادية‬ ‫بني الريا�ض وال�ق��اه��رة؛ وهي‪:‬‬ ‫جل� �ن ��ة ال� ��� �ص� �ن ��اع ��ة‪ ،‬ال � ��زراع � ��ة‪،‬‬ ‫اخل��دم��ات‪ ،‬والتجارة‪ ،‬الفتاً �إىل‬ ‫�أن تو�صيات اللقاء �سيتم رفعها‬ ‫الحتاد الغرف امل�صرية الحقاً‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا �أو�� � �ض � ��ح دح� �ل ��ان �أن‬ ‫املفاج�أة جاءت بعد افتتاح ملتقى‬ ‫جمل�س �أع �م��ال ال�ب�ل��دي��ن �أم�س‬ ‫الأول‪ ،‬من حيث تواجد الوزراء‬ ‫امل�ع�ن�ي�ين ب �ع��وائ��ق امل�ستثمرين‬ ‫ال�سعوديني يف احلكومة امل�صرية‬ ‫يف امللتقى‪ ،‬وعقدهم اجتماعات‬ ‫م �غ �ل �ق��ة وم �ب ��ا� �ش ��رة م ��ع رج ��ال‬ ‫الأع� �م ��ال امل���س�ت�ث�م��ري��ن هناك‪،‬‬ ‫وبحث م�شكالتهم كل على حدا‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬الرئي�س امل�صري‬ ‫�أوف � � ��ى ب ��وع ��ده ب �ع��د �أن التزم‬ ‫ب �ت �ج��اوز ال �ع��وائ��ق وف �ت��ح �أب ��واب‬ ‫ج��دي��دة لال�ستثمار ال�سعودي‪،‬‬ ‫�إىل ج� ��ان� ��ب م� �ع ��اجل ��ة و� �ض ��ع‬ ‫اال�� �س� �ت� �ث� �م ��ارات ال �� �س �ع��ودي��ة يف‬ ‫بالده‪ ،‬وعمد �إىل �إ�شراك الوزراء‬ ‫امل �ع �ن �ي�ين يف ح �ك��وم �ت��ه يف لقاء‬ ‫ال��وف��د ال�سعودي للو�صول �إىل‬

‫ح�ل��ول‪ ،‬حيث ��ش��ارك م��ن قبلهم‬ ‫وزي� � ��ر ال � �ت � �ج ��ارة‪ ،‬اال�ستثمار‪،‬‬ ‫ال�صناعة‪ ،‬والقوى العاملة‪ ،‬وقد‬ ‫بحث الأخ�ي�ر ل�ساعات مت�أخرة‬ ‫م��ن م�ساء �أم����س الأول معاجلة‬ ‫و�� �ض ��ع ال� �ع� �م ��ال ��ة امل� ��� �ص ��ري ��ة يف‬ ‫امل�صانع ال�سعودية‪ ،‬و�سبل دعم‬ ‫ا�ستقدام عمالة بالده املتميزة يف‬ ‫التخ�ص�صات التي حتتاج �إليها‬ ‫ال�سعودية"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪" :‬الرئي�س مر�سي‬ ‫�أكد �أمام الوفد ال�سعودي �أهمية‬ ‫التو�سع يف اال�ستثمار الزراعي يف‬ ‫ب�لاده بالنظر �إىل توفر البنية‬ ‫التحتية والبيئة املنا�سبة‪ ،‬وقد‬ ‫اع �ت�بر �أن اال��س�ت�ث�م��ار الزراعي‬ ‫ي�سهم يف ق�ضية الأمن الغذائي‬ ‫يف العامل العربي‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أنه‬ ‫مت ا�ستعرا�ض عدد من امل�شاريع‬ ‫ال �� �ص �ن��اع �ي��ة وال ��زراع� �ي ��ة �أثناء‬ ‫اللقاءات"‪ .‬و�أ�شار رئي�س جمل�س‬ ‫الأعمال ال�سعودي‪ -‬امل�صري �إىل‬ ‫�أن��ه �سيتم ال�ي��وم عقد لقاء بني‬ ‫رئ�ي����س ال � ��وزراء امل���ص��ري ه�شام‬ ‫قنديل والوفد ال�سعودي‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أن اج �ت �م��اع��ات البلدين‬ ‫ال�سابقة ان�ت�ه��ت ب��االت�ف��اق على‬ ‫ا�ستكمال املناق�شات م��ن خالل‬ ‫اجتماع يعقد يف ال�سعودية ويتم‬ ‫حتديد وقته الحقاً‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬وجودنا يف م�صر‬ ‫�أك�ب�ر م��ن م���س��أل��ة ع��اط �ف��ة؛ بل‬ ‫ب�سبب وج��ود م�ن��اخ ا�ستثماري‪،‬‬ ‫وتوجه �صادق من قبل احلكومة‬ ‫امل�صرية ملكافحة الف�ساد املايل‬ ‫والإداري‪ ،‬ووع��ود بالت�سهيالت‬ ‫يف املجاالت التجارية‪ ،‬وق��د �أكد‬ ‫ال��رئ�ي����س امل���ص��ري خ�ل�ال لقائه‬ ‫�إيانا �أن ال�سعودية يف قلبه وفكره‬ ‫دائ �م �اً‪ ،‬وه ��ذا م��ا ي�شجعنا على‬ ‫م��وا� �ص �ل��ة اال� �س �ت �ث �م��ار هناك"‪.‬‬ ‫وق ��دم دح�ل�ان ��ش�ك��ره للدكتور‬ ‫ت��وف�ي��ق ال��رب�ي�ع��ة وزي ��ر التجارة‬ ‫وال�صناعة على جهوده الكبرية‬ ‫التي قدمها يف �أثناء اجتماعات‬ ‫ال��وف��د ال���س�ع��ودي امل���س��ؤول�ين يف‬ ‫م���ص��ر‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أن ��ه حر�ص‬ ‫ع� �ل ��ى م ��راف� �ق� �ت� �ه ��م يف جميع‬ ‫لقاءاتهم التي عقدوها‪.‬‬

‫دم�شق ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق�ضم الت�ضخم املتنامي يف اال�شهر االخرية‬ ‫يف �سوريا ثلث القوة ال�شرائية لل�سوريني‪ ،‬يف بلد‬ ‫ي�شهد منذ �آذار ‪ 2011‬اعمال عنف دامية ‪-‬كما ذكرت‬ ‫�صحيفة ت�شرين احلكومية االربعاء‪.-‬‬ ‫وق ��ال ��ت ال �� �ص �ح �ي �ف��ة‪" :‬على ال ��رغ ��م م ��ن �أن‬ ‫الت�ضخم ظاهرة اقت�صادية معقدة ومركبة ومتعددة‬ ‫جوانب الت�أثري يف �آن‪ ،‬اال ان اهم مظاهرها ارتفاع‬ ‫يف امل�ستوى العام للأ�سعار لفرتة طويلة‪ ،‬وهذا ما‬ ‫ر�أيناه خالل الأيام املا�ضية من خالل ارتفاع معظم‬ ‫�أ�سعار املواد الأ�سا�سية"‪ ،‬م�ضيفة ان الت�ضخم ا�سهم‬ ‫يف خف�ض ثلث القوة ال�شرائية لل�سوريني‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ��ت ال �� �ص �ح �ي �ف��ة ‪-‬ن� �ق�ل�ا ع ��ن اخلبري‬ ‫االقت�صادي حممد جمعة‪ -‬ان "ال�سبب يعود �إىل‬ ‫احل�صار والعقوبات االقت�صادية التي �أدت �إىل قلة‬ ‫عر�ض ال�سلع واخل��دم��ات يف الأ��س��واق املحلية‪ ،‬مع‬ ‫وج��ود طلب كبري على ال�سلع؛ ما �أدى �إىل ارتفاع‬ ‫الأ�سعار"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف اخل�ب�ير ان "ارتفاع �أ��س�ع��ار الطاقة‬ ‫وتكاليف نقل ال�سلع والب�ضائع‪� ،‬إ�ضافة �إىل �صعوبة‬ ‫ت�أمني املواد الأولية لل�سلع �أدى �إىل ارتفاع الأ�سعار"‬ ‫يف اال�شهر االخرية‪ ،‬مو�ضحا ان ن�سبة الت�ضخم يف‬ ‫�شهر متوز الفائت و�صلت �إىل ‪ 32‬باملئة‪.‬‬ ‫وبح�سب االح�صاءات الر�سمية‪ ،‬بلغ الت�ضخم‬ ‫يف �أي��ار ‪ 32,5‬باملئة‪ ،‬وف��ق ال��وت�يرة ال�سنوية و‪15,4‬‬ ‫باملئة منذ بداية العام‪.‬‬ ‫وبح�سب الدرا�سة ال�سنوية لـ"�إيكونومي�ست‬ ‫انتليجن�س يونيت" ال �ت��ي ن���ش��رت يف مت ��وز‪ ،‬ف�إن‬ ‫تدهور اجمايل الناجت الداخلي يف �سوريا �سي�صل‬

‫اىل ‪ 8‬ب��امل�ئ��ة يف ‪2012‬؛ "لأن ال�ع�ن��ف ي ��ؤث��ر �سلبا‬ ‫يف اال��س�ت�ه�لاك واال� �س �ت �ث �م��ار‪ ،‬وب �� �ص��ورة ا��ش�م��ل يف‬ ‫الن�شاط االقت�صادي‪ ،‬وه��ذا ي�ضاف اىل العقوبات‬ ‫االوروبية‪ ،‬وال �سيما على ت�صدير النفط"‪.‬‬ ‫وتوقعت درا�سة اخرى للمعهد املايل الدويل ان‬ ‫يتقل�ص اجمايل الناجت الداخلي يف �سوريا بن�سبة‬ ‫‪ 14‬باملئة يف ‪2012‬؛ "ب�سبب تراجع االنتاج الزراعي‬ ‫وت�ضا�ؤل اال�ستثمارات وانخفا�ض ال�صادرات‪ ،‬ب�سبب‬ ‫املعارك والعقوبات االوروبية"‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬قالت �صحيفة الوطن املقربة‬ ‫من النظام �إن اخل�سائر التي �سجلها قطاع النقل‬ ‫الربي يف الن�صف االول من العام ‪ ،2012‬بلغت اكرث‬ ‫م��ن ‪ 1,2‬مليار ل�يرة ��س��وري��ة (‪ 17‬مليون دوالر)؛‬ ‫ب�سبب "االعمال االرهابية"‪ .‬وي�ستخدم النظام‬ ‫تعبري "ارهابيني" لو�صف املعار�ضني امل�سلحني‬ ‫الذين يقاتلونه‪.‬‬ ‫وبلغت خ�سائر ال�شركة العامة لل�سكة احلديد‬ ‫مثال قرابة ‪ 592‬مليون ل�يرة �سورية (‪ 8‬ماليني‬ ‫دوالر) ‪-‬بح�سب �صحيفة الوطن‪.-‬‬ ‫وانخف�ضت العائدات ال�سياحية يف �سوريا من‬ ‫جهة اخ��رى بن�سبة ‪ 75,4‬باملئة‪ ،‬مقارنة بالفرتة‬ ‫التي �سبقت حركة االحتجاج ‪-‬بح�سب احلكومة‪.-‬‬ ‫ويقول اخل�براء �إن االقت�صاد ال�سوري ت�ضرر‬ ‫ب��ال �ك��ام��ل؛ ج� ��راء اع �م ��ال ال �ع �ن��ف‪ ،‬ل �ك��ن م ��ا ي ��زال‬ ‫مب� �ق ��دوره ال�ت�ح�م��ل ع �ل��ى ال ��رغ ��م م ��ن العقوبات‬ ‫وذلك بف�ضل م�ساعدة "دول �صديقة" مثل رو�سيا‬ ‫والعراق وايران او فنزويال‪.‬‬ ‫وت�شهد �سوريا منذ �آذار ‪ 2011‬حركة احتجاج‬ ‫�شعبية غري م�سبوقة‪ ،‬حتولت على مر اال�شهر اىل‬ ‫نزاع م�سلح بعد قمعها بقوة‪.‬‬

‫اجتماع وزراء مالية االتحاد األوروبي اليوم‬ ‫بقربص يف أجواء تهدئة‬ ‫بروك�سل ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�شرعت الغرفة التجارية ورجال الأعمال يف مكة‬ ‫املكرمة يف مكاتبة وخماطبة �أمانة العا�صمة املقد�سة‬ ‫واجلهات املخت�صة‪ ،‬العتماد الأر���ض التي ت�برع بها‬ ‫رج��ل الأع �م��ال ي��و��س��ف الأح �م��دي‪ ،‬كمنحة لإن�شاء‬ ‫املدينة ال�صناعية الثانية يف مدينة مكة املكرمة‪.‬‬ ‫وك�شف ع�ضو جمل�س �إدارة الغرفة التجارية‬ ‫ال�صناعية يف م�ك��ة امل�ك��رم��ة �سعد ال�ق��ر��ش��ي ع��ن �أن‬ ‫م�ساحة الأر� ��ض تبلغ خم�سة م�لاي�ين م�تر مربع‪،‬‬ ‫�أي خم�سة �أ�ضعاف ما هو مطلوب‪ ،‬ويف موقع على‬ ‫الطريق ال�سريع القدمي بني مكة وجدة ‪-‬بح�سب ما‬ ‫ذكرته �صحيفة "ال�شرق" ال�سعودية‪.-‬‬ ‫و�أ��ش��ار القر�شي �إىل �أن ع��دم توفر الأر���ض كان‬ ‫ع��ائ�ق�اً ك �ب�يراً يف ط��ري��ق �إن���ش��اء امل��دي�ن��ة ال�صناعية‪،‬‬ ‫م�شدداً على �أن وزي��ر التجارة وال�صناعة الدكتور‬ ‫توفيق الربيعة يتابع ملف �إن�شاء املدينة ال�صناعية‬ ‫الثانية يف مكة املكرمة‪.‬‬ ‫و�أب � ��ان ع��ن �أن ه �ن��اك خم��اط �ب��ات ب�ي�ن الغرفة‬ ‫التجارية يف مكة املكرمة ووزارة التجارة وال�صناعة‪،‬‬ ‫م��ع �أم��ان��ة ال�ع��ا��ص�م��ة واجل �ه��ات ال��ر��س�م�ي��ة العتماد‬ ‫الأر�� ��ض ل�ل�ب��دء يف �إن �� �ش��اء امل��دي�ن��ة ال�ت��ي �ستحت�ضن‬ ‫مبدئياً خم�سني م�صنعاً‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن الإجراءات‬ ‫�ست�ستغرق قرابة عام كامل لبدء العمل يف املدينة‪.‬‬ ‫و�أف � ��اد ع���ض��و غ��رف��ة جت ��ارة م�ك��ة امل �ك��رم��ة ب�أن‬ ‫ا�ستكمال املدينة �سي�ستغرق ث�لاث �سنوات لت�ضاف‬ ‫�إىل ال�ع��ام‪ ،‬ليبد�أ الت�شغيل الفعلي للمدينة يف عام‬ ‫‪ ،2016‬مبيناً �أن ر�أ���س املال امل�ستثمر يف املدينة يقدر‬ ‫بخم�سني مليون ري��ال يف العام الأول‪� ،‬ستزداد بعد‬ ‫ع�شر �سنوات �إىل مليار ريال‪.‬‬ ‫ولفت القر�شي �إىل �أن املدينة ال�صناعية اجلديدة‬ ‫�ست�ؤمن �أربعة �آالف وظيفة لل�سعوديني وال�سعوديات‬ ‫ال��ذي��ن �سيتم ا�ستيعابهم يف ه��ذه امل�صانع يف �شتى‬ ‫امل�ج��االت‪ .‬و��ش��دد القر�شي على �أن امل�صانع �سرتكز‬ ‫على �صناعة الهدايا وال�ت��ذك��ارات التي ي�صطحبها‬

‫احلاج واملعتمر كامل�سابح و�سجادات ال�صالة وغريها‪،‬‬ ‫مما يحر�ص احلاج واملعتمر وزائر مكة املكرمة على‬ ‫ا�صطحابها‪.‬‬ ‫و�أكد �أن هذه املدينة �ستغني اململكة عن ا�سترياد‬ ‫هدايا احلجاج من الهند وال�صني ودول جنوب �شرق‬ ‫�آ�سيا‪ .‬وتوقع �أن ت�صل العائدات املالية يف ال�سنوات‬ ‫الأوىل �إىل خم�سني م�ل�ي��ون ري ��ال‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أن‬ ‫"�صنع يف مكة"؛‬ ‫منتجات امل��دي�ن��ة �سيطلق عليها ُ‬ ‫لت�شجيع �صناعة الهدايا والتذكارات املكية‪ ،‬م�ؤكداً‬ ‫�أن �أمري منطقة مكة املكرمة الأمري خالد الفي�صل‪،‬‬ ‫يويل اهتماما كبرياً ب�إن�شاء هذه املدينة‪.‬‬ ‫و�أف� ��اد ال�ق��ر��ش��ي بتلقي وزارة ال�ت�ج��ارة طلبات‬ ‫لإن�شاء خم�سني م�صنعاً حتى الآن جميعها من رجال‬ ‫�أعمال وم�ستثمرين من مكة املكرمة‪ ،‬نافياً تلقيهم‬ ‫ط�ل�ب��ات م��ن رج ��ال �أع �م��ال م��ن خ ��ارج م��دي�ن��ة مكة‬ ‫املكرمة‪ ،‬م�ؤكداً �أن جميع الطلبات يف طور الدرا�سة‬ ‫وكلها من رجال �أعمال �سعوديني‪ .‬ويتطلع القر�شي‬ ‫م��ن جم�ل����س غ��رف��ة جت� ��ارة م �ك��ة امل �ك��رم��ة اجلديد‬ ‫ال��ذي �س ُينتخب يف �شهر �صفر املقبل‪� -‬إىل متابعة‬‫�إج��راءات �إن�شاء املدينة ال�صناعية؛ ملا لها من فوائد‬ ‫و�أهمية ا�ستثمارية لرجال الأعمال يف مكة املكرمة‪،‬‬ ‫مما ينعك�س على االقت�صاد ال�سعودي ب�شكل �إيجابي‬ ‫وفاعل‪.‬‬ ‫ول�ف��ت القر�شي �إىل �أن ن�سبة ال�ع��ائ��د املتو ّقعة‬ ‫م��ن ر�أ� ��س امل ��ال امل�ستثمر يف امل��دي�ن��ة خ�ل�ال ال�سنة‬ ‫الأوىل لإن���ش��اء املدينة وت�شغليها‪ ،‬ت�صل �إىل ‪ 20‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬وا�صفاً �إياها ب�أنها ن�سبة كبرية‪ ،‬م�شدداً على‬ ‫�أهمية �إن�شاء مدينة �صناعية يف م ّكة املك ّرمة تدعم‬ ‫�صناعات الهدايا وال�صناعات التقليدية يف ظل عدم‬ ‫وج��ود ب��دي��ل للب�ضائع ال�صينية والآ��س�ي��وي��ة‪ ،‬التي‬ ‫تغرق �أ��س��واق الهدايا وال�ت��ذك��ارات يف املنطقة التي‬ ‫يبلغ عائدها ال�سنوي ‪ 11‬مليار ريال‪ ،‬مبيناً �أن ميزة‬ ‫هذه ال�سلع والتذكارات �أنها حتمل الهوية امل ّكية التي‬ ‫يحر�ص عليها احل��اج وامل�ع�ت�م��ر‪ ،‬ب�خ�لاف الب�ضائع‬ ‫ال�صينية التي ال تتوفر فيها هذه امليزة‪.‬‬

‫يجتمع وزراء مالية االحتاد االوروبي‬ ‫اليوم بقرب�ص و�سط اجواء من التهدئة‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ��س�ي�ب�ح�ث��ون ب�خ���ص��و���ص ال��و� �ض��ع يف‬ ‫اليونان وا�سبانيا ويتبادلون وجهات النظر‬ ‫ب�ش�أن م�شروع اال�شراف على امل�صارف‪.‬‬ ‫وي�ستفيد الوزراء يف اول اجتماع لهم‬ ‫منذ �شهرين من فرتة من الهدوء يف ازمة‬ ‫ال��دي��ون بعد االع�لان عن برنامج جديد‬ ‫ل ��دى ال�ب�ن��ك امل ��رك ��زي االوروب� � ��ي ل�شراء‬ ‫ال��دي��ون‪ ،‬وم��واف�ق��ة املحكمة الد�ستورية‬ ‫االمل��ان �ي��ة االرب �ع��اء ع�ل��ى اط�ل�اق �صندوق‬ ‫االنقاذ املايل ملنطقة اليورو؛ ما اعاد الثقة‬ ‫اىل اال�سواق‪.‬‬ ‫وي �ب��د�أ وزراء م��ال�ي��ة منطقة اليورو‬ ‫�صباح اليوم اجتماعا غري ر�سمي ي�ستمر‬ ‫ي��وم�ي�ن‪ ،‬ق�ب��ل ان ي�ل�ت�ح��ق ب�ه��م ب�ع��د ظهر‬ ‫اجل�م�ع��ة ن �ظ��را�ؤه��م الآخ� ��رون يف االحتاد‬ ‫االوروب� ��ي‪ .‬كما يح�ضر االج�ت�م��اع ماريو‬ ‫دراغ��ي رئي�س البنك امل��رك��زي االوروب ��ي‪،‬‬ ‫وكر�ستني الغ��ارد م��دي��رة �صندوق النقد‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫واملهمة االوىل لالجتماع ا�ستعرا�ض‬ ‫الو�ضع يف اليونان وا�سبانيا‪.‬‬ ‫وت�ت�ع��ر���ض اث�ي�ن��ا اىل ال���ض�غ��وط من‬ ‫اب��رز دائنيها (ال�ب�ن��ك امل��رك��زي االوروب ��ي‬ ‫و�صندوق النقد واالحت��اد االوروب ��ي) من‬ ‫اج��ل توفري مبلغ يفوق على ‪ 11,5‬مليار‬ ‫يورو‪.‬‬ ‫وجناح �أثينا يف حتقيق ذلك �سينعك�س‬ ‫يف تقرير الرتويكا التي ت�ضم دائنيها‪ ،‬ثم‬ ‫يف ح�صول اليونان على ق�سط من امل�ساعدة‬ ‫بقيمة ‪ 31,5‬مليار يورو الذي يعترب حيويا‬ ‫للبالد ام��ام اق�ت�راب ا�ستحقاق ��س��داد يف‬ ‫ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫وط� �ل� �ب ��ت ال�ت��روي � �ك� ��ا االث� � �ن �ي��ن من‬ ‫احل �ك��وم��ة ال �ي��ون��ان �ي��ة ت�ك�ث�ي��ف جهودها‪،‬‬ ‫وي �ت��وق��ع ان ت�ستفيد اث�ي�ن��ا م��ن اجتماع‬ ‫اجلمعة لتقدمي م�شروع نهائي لإجراءات‬ ‫‪ 2013‬و‪- 2014‬بح�سب م���ص��در يف وزارة‬ ‫املالية اليونانية‪.-‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت�ه��ا‪ ،‬ال ي �ت��وق��ع ان ت�ستفيد‬ ‫ا�سبانيا م��ن ه��ذه الفر�صة لطلب خطة‬ ‫انقاذ �شامل القت�صادها‪ ،‬كما ك��ان يتوقع‬ ‫قبل ال�صيف‪.‬‬ ‫ف �م��دري��د ت��رف ����ض ط �ل��ب م �ث��ل هذه‬ ‫امل���س��اع��دة ال�ت��ي �ستكون م��رف�ق��ة ب�شروط‬ ‫م �� �ش��ددة‪ .‬واك ��د رئ�ي����س ال � ��وزراء املحافظ‬ ‫م��اري��ان��و راج ��وي االرب �ع��اء ان��ه ي��ري��د قبل‬ ‫ات �خ��اذ ق ��رار درا� �س��ة ت �ط��ور ن���س��ب فوائد‬ ‫االق �ت��را� � ��ض اال�� �س� �ب ��اين ال� �ت ��ي خ �ف��ت يف‬

‫اال�سابيع االخرية‪.‬‬ ‫وق� ��ال م���ص��در دب�ل��وم��ا��س��ي اوروب� ��ي‪:‬‬ ‫"لي�س من االكيد �أن لدى اال�سبان ر�ؤية‬ ‫وا�ضحة ج��دا‪ ،‬ما دام �أن تقرير املحا�سبة‬ ‫ح��ول ح��اج��ات اع� ��ادة ر��س�م�ل��ة ال�ب�ن��وك مل‬ ‫يتم تقدميه"‪ .‬ويتوقع ان يتم تقدمي هذا‬ ‫التقرير منت�صف ايلول‪.‬‬ ‫ورغ��م ان االجتماع يعقد يف قرب�ص‪،‬‬ ‫فلي�س من املتوقع ان يحرز الوزراء تقدما‬ ‫يف �ش�أن م�ساعدة نيقو�سيا‪ .‬وال يتوقع ان‬ ‫ت�ست�أنف املفاو�ضات بني قرب�ص واالحتاد‬ ‫االوروب� � � ��ي وال �ب �ن��ك امل ��رك ��زي االوروب� � ��ي‬ ‫و� �ص �ن��دوق ال�ن�ق��د ال� ��دويل ق�ب��ل منت�صف‬

‫ايلول‪.‬‬ ‫وع �ل ��اوة ع �ل��ى ال �ق �� �ض��اي��ا املرتبطة‬ ‫مبنطقة ال �ي ��ورو‪ ،‬ي�ب�ح��ث وزراء االحت ��اد‬ ‫االوروب��ي م�شروع اال��ش��راف على البنوك‬ ‫ال ��ذي ط ��رح االرب� �ع ��اء يف ب��روك �� �س��ل‪ ،‬وهو‬ ‫ي���ش�ك��ل امل��رح �ل��ة االوىل الحت� ��اد م�صريف‬ ‫اوروبي م�ستقبلي‪.‬‬ ‫واق�ترح��ت املفو�ضية االوروب �ي��ة منح‬ ‫البنك املركزي االوروبي م�س�ؤولية مراقبة‬ ‫�ستة �آالف بنك يف منطقة اليورو‪ ،‬حتى و�إن‬ ‫مت تفوي�ض بع�ض املهام ل�سلطات ا�شراف‬ ‫وطنية‪ .‬ويتعني اتخاذ القرار بهذا ال�ش�أن‬ ‫من قبل الدول الـ‪ ،27‬وهو امر يثري بع�ض‬

‫املخاوف‪.‬‬ ‫وق� ��ال دب �ل��وم��ا� �س��ي اوروب � � ��ي‪" :‬ماذا‬ ‫ي ��ري ��د االجن� �ل� �ي ��ز؟ م � ��اذا ي ��ري ��د االمل � ��ان؟‬ ‫م��اذا تريد ال��دول التي لي�ست اع�ضاء يف‬ ‫م�ن�ط�ق��ة اليورو؟" ان االج �ت �م��اع ي�شكل‬ ‫"فر�صة لتحديد نقاط اخلالف"‪ .‬وذكر‬ ‫الدبلوما�سي انه يتعني التو�صل اىل اتفاق‬ ‫قبل نهاية العام احلايل‪.‬‬ ‫وي�شكل ار��س��اء ا��ش��راف م�شرتك على‬ ‫منطقة ال�ي��ورو ام��را بالغ االهمية؛ لأنه‬ ‫مي�ث��ل ��ش��رط��ا الق��را���ض ��ص�ن��دوق االنقاذ‬ ‫امل�ستقبلي امل�صارف مبا�شرة من دون املرور‬ ‫عرب الدول‪ ،‬متفاديا بذلك اثقال ديونها‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫ليربمان‪" :‬أوسلو" فاشلة‬ ‫وسقوط عباس مسألة وقت‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫هاجم وزير اخلارجية الإ�سرائيلي �أفيغدور ليربمان‬ ‫رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س‪ ،‬معترباً �أن‬ ‫�سقوطه �أ�صبح م�س�ألة وقت فقط‪ ،‬و�أنه فقد ثقة اجلمهور‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ودعا ليربمان خالل لقاء عقده مع موظفي وزارته‬ ‫مبنا�سبة ما يطلق عليه "ر�أ�س ال�سنة العربية" اخلمي�س‪-‬‬‫�إىل �إع ��ادة النظر يف ال�ع�لاق��ات ب�ين ال�ك�ي��ان الإ�سرائيلي‬ ‫وال�سلطة‪.‬‬ ‫وو�صف وزي��ر اخلارجية املتطرف اتفاق �أو�سلو ب�أنه‬ ‫كان خطوة �سيا�سية فا�شلة �أك�ثر من �أي خطوة �أخ��رى يف‬ ‫تاريخ الكيان الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ويوا�صل ليربمان م�ؤخ ًرا هجومه على رئي�س ال�سلطة‬ ‫حممود عبا�س‪ ،‬حيث دعا �إىل ا�ستبداله بعد �أن ا�ست�أنفت‬ ‫ال�سلطة ما �أ�سماها "اخلطوات الأحادية اجلانب يف الأمم‬ ‫املتحدة"‪.‬‬ ‫وك��ان ل�ي�برم��ان ات�ه��م عبا�س "مب�ساندة الإره� ��اب يف‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ ،‬ومكاف�أة مقاومني ماديا وقيادة حمالت‬ ‫�إعالمية حتري�ضية �ضد �إ�سرائيل يف خمتلف املنابر الدولية‬ ‫مبا يف ذلك م�ؤ�س�سات الأمم املتحدة وم�ؤمتر دربني"‪.‬‬ ‫كما كان ليربمان دعا اللجنة الرباعية الدولية �إىل‬ ‫العمل على حتديد موعد لإج��راء االنتخابات العامة يف‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية؛ ب�ه��دف ا�ستبدال عبا�س؛ "كونه‬ ‫ي�شكل عقبة �أم��ام تقدم عملية الت�سوية"‪ .‬كما دعا ب�شكل‬ ‫علني يف يونيو املا�ضي �إىل اخلال�ص من عبا�س؛ بذريعة‬ ‫"وقوفه حجر عرثة �أمام حتقيق ال�سالم"‪.‬‬

‫قريع‪ :‬مستعدون للتباحث‬ ‫حول دولة ثنائية القومية‬ ‫رام اهلل ‪� -‬صفا‬ ‫ق��ال ع�ضو اللجنة التنفيذية يف منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية‪ /‬رئي�س دائ��رة ��ش��ؤون القد�س �أحمد قريع‪،‬‬ ‫�إن ال�سلطة الفل�سطينية م�ستعدة خلو�ض مباحثات مع‬ ‫"�إ�سرائيل" حول �إن�شاء دولة ثنائية القومية �إذا ما �سئمت‬ ‫حل الدولتني لل�شعبني‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ق��ري��ع يف ل �ق��اء م��ع �صحفيني �إ�سرائيليني‬ ‫مبنا�سبة م�ضي ‪ 19‬عا ًما على توقيع اتفاق �أو�سلو‪� ،‬أن قيادة‬ ‫نْ‬ ‫الدولتي‪� ،‬إال �أن "�إ�سرائيل"‬ ‫ال�سلطة ما زال��ت ت�ؤيد حل‬ ‫تق�ضي عليه‪.‬‬ ‫وع � َّد �أن القيادة خم� َّول��ة كامل ال�صالحيات لتوقيع‬ ‫اتفاق مع "�إ�سرائيل"‪ ،‬وت�ستطيع القيام بذلك �إذا كانت‬ ‫"�إ�سرائيل" جادة من جانبها‪.‬‬ ‫�أم��ا ات�ف��اق باري�س االقت�صادي ب�ين اجلانبني‪ ،‬فر�أى‬ ‫قريع �أنه مل يعد �صاحلاً للعمل‪ ،‬خا�صة �أنه يجحف بحقوق‬ ‫الفل�سطينيني‪.‬‬

‫وقفة غاضبة يف غزة ضد‬ ‫اإلساءة للرسوم الكريم‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظمت وزارة الأوقاف وال�ش�ؤون الدينية بالتعاون مع‬ ‫رابطة علماء فل�سطني �أم�س اخلمي�س‪ ،‬وقفة ت�ضامنية يف‬ ‫�ساحة املجل�س الت�شريعي يف ظل الغ�ضب العارم الذي ي�سود‬ ‫العامل اال�سالمي وال�شعب الفل�سطيني بالإ�ساءة للر�سول‬ ‫الكرمي �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫ودعا وزير الأوقاف يف غزة �إ�سماعيل ر�ضوان �إىل هبة‬ ‫جماهريية �أك�ثر غ�ضباً وا�ستنكاراً للفيلم امل�سيء للنبي‬ ‫ال�ك��رمي‪ ،‬ال��ذي ميثل �إ��س��اءة للن�صرانية وللإ�سالم ولكل‬ ‫العامل الغربي‪ ،‬وتنظيم �أن�شطة وفعاليات تعمل على تبيان‬ ‫حقيقة اال�سالم ال�سمحة و�إظهار �أخالقه العالية‪.‬‬ ‫وقال ر�ضوان‪" :‬على احلقوقيني والقانونيني جميعاً‬ ‫حت��ري��ك جميع الق�ضايا لن�صرة ال�ن�ب��ي‪ ،‬ون��دع��و العامل‬ ‫ال�سالمي والعربي �إىل لتحرك اجلاد لن�صرة الإ�سالم‪ ،‬ورد‬ ‫املكائد التي ترتب�ص بالإ�سالم"‪.‬‬ ‫وح ��ث ال �� �ش �ع��وب ع �ل��ى �� �ض ��رورة م �ق��اط �ع��ة الب�ضائع‬ ‫الأمريكية والإ�سرائيلية‪ ،‬كرد طبيعي على الإ�ساءة للنبي‬ ‫وللإ�سالم‪ ،‬ووجه نداءه �إىل ال�شعب يف قطاع غزة بالنفري‬ ‫العام اجلمعة؛ تعبرياً عن حالة الغ�ضب امل�سيئة للإ�سالم‬ ‫وللنبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫و�أكد �ضرورة اال�ستمرار بتنظيم الفعاليات والأن�شطة‬ ‫والوقفات التي تدعو �إىل ن�صرة النبي حممد �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬نا�شد نائب رئي�س املجل�س الت�شريعي �أحمد‬ ‫بحر �ضرورة حترك كل العامل العربي وكل احلقوقيني‪،‬‬ ‫ل�ن���ص��رة ال�ن�ب��ي وم�ع��اق�ب��ة ك��ل م��ن ي�ق��ف وراء ه��ذا العمل‬ ‫ال�سيء‪ ،‬مطالباً ال�شعوب بالتحرك اجلاد والفعال لن�صرة‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫وعد رئي�س املجل�س الأعلى للق�ضاء ال�شرعي يف غزة‬ ‫ح�سن اجلوجو �أنه لي�س الغريب على �أمة قتلت �أنبياءها �أن‬ ‫ت�سيء للنبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬لكن الغريب ردة الفعل‬ ‫من العامل اال�سالمي على هذه الإ�ساءة‪.‬‬ ‫وق��ال اجل��وج��و‪" :‬نريد �أن ن��واج��ه الأع�ل�ام بالأعالم‬ ‫امل�ضاد‪ ،‬ونريد �أن ننظم الكثري من الأف�لام التي �سنوجه‬ ‫من خاللها ر�سالة لكل العامل الغربي �أن االع�ت��داء على‬ ‫النبي حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬هو اعتداء على مو�سى‬ ‫وعي�سى عليهما ال�سالم"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن ما جرى يف ليبيا وم�صر هو حتذير؛ لأن‬ ‫هذا خط �أحمر‪ ،‬كما �أن العامل ا�سالمي ال يقبل ب�أن مي�س‬ ‫بالنبي حممد‪ ،‬ق��ائ� ً‬ ‫لا‪" :‬ننظر بخطورة لهذه اجلرمية‬ ‫التي تدعو �إىل ال�صراعات واحلروب الدينية"‪.‬‬

‫مستوطنون يستولون‬ ‫على أراضٍ يف الخضر‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستولت جمموعة م��ن امل�ستوطنني �أم����س اخلمي�س‬ ‫على م�ساحة من الأر�ض تبلغ م�ساحتها دومنني‪ ،‬يف منطقة‬ ‫(عرق الذيبة) يف بلدة اخل�ضر جنوب حمافظة بيت حلم‬ ‫بال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬وقامت بزراعتها‪.‬‬ ‫و�أفاد م�س�ؤول جلنة مقاومة اجلدار يف اخل�ضر احمد‬ ‫�صالح ب ��أن القطعة حم��اذي��ة مل�ستوطنة "�إفرات" جنوب‬ ‫بيت حلم‪ ،‬وتعود ملكيتها �إىل املواطن يو�سف حممود عبد‬ ‫الفتاح غنيم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن �سلطات االح �ت�لال مت�ن��ع امل��زارع�ي�ن من‬ ‫ت�صريحا من م�س�ؤويل‬ ‫الو�صول �إىل �أرا�ضيهم‪ ،‬وتطلب‬ ‫ً‬ ‫امل�ستوطنة ليتمكنوا من فلحها وزراعتها‪.‬‬ ‫وت�أتي عملية اال�ستيالء ه��ذه بعد دع��وات من جانب‬ ‫زعيمة ما ي�سمى حركة القبعات اخل�ضراء الحتالل قمم‬ ‫اجلبال يف منطقة عت�صيون جنوب بيت حل��م؛ لأغرا�ض‬ ‫ا�ستيطانية و�سياحية‪.‬‬

‫طلبت موافقة املحكمة العليا‬

‫الحكومة اإلسرائيلية تعتزم توسيع ‪ 40‬مستوطنة‬ ‫يف الضفة الغربية‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت �صحيفة ه�آرت�س الإ�سرائيلية‬ ‫�أم�س اخلمي�س �إن احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫تعمل على ال�سماح بتجدد البناء يف �أكرث‬ ‫م��ن ‪ 40‬م���س�ت��وط�ن��ة‪� ،‬أق �ي �م��ت ع�ل��ى �أر� ��ض‬ ‫فل�سطينية خ��ا��ص��ة‪ ،‬وت�سويغ ب�ن��اء قدمي‬ ‫ب �ق��وة �أوام � ��ر ا��س�ت�ي�لاء ع���س�ك��ري��ة قدمية‬ ‫�صدرت لأغرا�ض ع�سكرية‪.‬‬ ‫و�أوردت ال�صحيفة ‪-‬يف خ�بر رئي�سي‬ ‫ملرا�سلها عكيفا �إل ��دار‪� -‬أن ه��ذا م��ا يفهم‬ ‫من رد الدولة على التما�س رفعته منظمة‬ ‫"يوجد قانون" �إىل حمكمة العدل العليا؛‬ ‫اح�ت�ج��اج��ا ع�ل��ى ع ��دم تنفيذ �أوام� ��ر هدم‬ ‫املباين التي �أ�صدرتها املحكمة لهدم بيوت‬ ‫�أُقيمت يف م�ستوطنة بيت �إيل على �أرا�ض‬ ‫خا�صة‪.‬‬ ‫وبح�سب ال�صحيفة‪ ،‬تعرتف احلكومة‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة يف امل��ذك��رة ال��ر��س�م�ي��ة التي‬ ‫قدمتها للمحكمة‪� ،‬أن نحو ‪ 40‬م�ستوطنة‬ ‫�إ�سرائيلية �أقيمت يف الأرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫املحتلة‪� ،‬أقيمت كلها �أو �أج��زاء منها على‬ ‫�أرا���ض فل�سطينية خا�صة‪ ،‬باالعتماد على‬ ‫�أوام� ��ر ع�سكرية � �ص��درت مب �� �ص��ادرة هذه‬ ‫الأرا�ضي لأغرا�ض ع�سكرية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت "ه�آرت�س" �أن النيابة‬ ‫العامة تعرتف ب�أن البناء ي�ستمر يف هذه‬ ‫امل�ستوطنات ح�ت��ى ب�ع��د ق ��رار املحكمة يف‬ ‫ق�ضية �ألون موريه عام ‪ ،1979‬التي منعت‬ ‫ب�ن��اء امل���س�ت��وط�ن��ات ع�ل��ى �أر� ��ض خ��ا��ص��ة مت‬ ‫اال�ستيالء عليها لأغرا�ض ع�سكرية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن وثيقة داخلية للم�ست�شار‬ ‫القانوين يف منطقة ال�ضفة الغربية تفيد‬ ‫ب��أن ‪ 44‬م�ستوطنة مبنية كلها‪ ،‬مبعظمها‬

‫�أو ببع�ضها‪ ،‬ع�ل��ى �أرا�� ٍ��ض ا��س�ت��ويل عليها‬ ‫لأغ��را���ض ع�سكرية ح�ت��ى ع��ام ‪ 1979‬من‬ ‫بينها‪� :‬أرئيل‪ ،‬وبيت �إيل‪ ،‬و�إفرات‪ ،‬وكريات‬ ‫�أربع‪ ،‬وم�ستوطنات يف غور الأردن‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت ال���ص�ح�ي�ف��ة �إىل �أن تقرير‬ ‫امل�ستوطنات ال ��ذي �أع��دت��ه م ��ؤخ��را جلنة‬ ‫فح�ص البناء يف ال�ضفة‪ ،‬دعا احلكومة �إىل‬ ‫عدم ال�سماح ببناء �آخر على �أر�ض خا�صة‬ ‫خالفا للقانون‪ ،‬م�ضيفا �أن "الظاهرة التي‬ ‫ات�ضحت �أم��ام�ن��ا يف مو�ضوع اال�ستيطان‬ ‫يف ي�ه��ودا وال���س��ام��رة ال تتنا�سب و�سلوك‬ ‫دولة"‪.‬‬ ‫وت� �ع� �ل ��ل احل� �ك ��وم ��ة ن �ي �ت �ه��ا تو�سيع‬ ‫امل �� �س �ت��وط �ن��ات؛ ع�ب�ر ا� �س �ت �خ��دم الأوام� � ��ر‬ ‫الع�سكرية املذكورة قبل �أكرث من ‪ 30‬عاما‬ ‫ب��احل��اج��ة �إىل "املحافظة ع�ل��ى امل�صالح‬ ‫الكامنة يف �صلب �إقامة امل�ستوطنات ومنع‬ ‫حتجرها"‪.‬‬ ‫وت �ط��ال��ب احل �ك��وم��ة الإ�سرائيلية‬ ‫عرب مذكرة ال��رد ال��ذي قدمته للمحكمة‬ ‫ال�سماح لها با�ستنفاد كامل الفائدة املمكنة‬ ‫من �أوامر امل�صادرة الع�سكرية يف م�ستوطنة‬ ‫بيت �إي��ل‪ ،‬حتى يت�سنى لها �إق��ام��ة مباين‬ ‫�سكنية للم�ستوطنني الذين مت �إخال�ؤهم‬ ‫من جفعات ه�أولبناه‪.‬‬ ‫وجاء يف املذكرة الر�سمية الإ�سرائيلية‬ ‫�أن اال� �س �ت �ع��داد ل��درا� �س��ة م���س��أل��ة تنظيم‬ ‫"املجمع اال�ستيطاين" ال� � ��ذي ق ��د َم‬ ‫االلتما�س ب�سببه‪ ،‬جاء من رغبة احلكومة‬ ‫يف ت�شجيع امل�ستوطنني على �إخالء املباين‬ ‫القائمة على �أرا� ��ض فل�سطينية خا�صة‪،‬‬ ‫وبالتايل تطالب احلكومة بال�سماح لها‬ ‫ب��االع �ت �م��اد ع �ل��ى ح �� �س��اب��ات �ه��ا‪ ،‬ومتكينها‬ ‫م ��ن و� �ض��ع خ �ط��ط ب �ن��اء ع �ل��ى الأرا�� �ض ��ي‬

‫امل�ستوطنات اال�سرائيلية‬

‫الفل�سطينية اخلا�صة‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ ��رى‪� ،‬أف ��ادت "ه�آرت�س"‬ ‫ب��أن��ه لأول م��رة منذ ب��د�أت الأع �م��ال على‬ ‫ج��دار الف�صل ال��ذي تقيمه "�إ�سرائيل"‬ ‫داخ � ��ل ال �� �ض �ف��ة ال �غ��رب �ي��ة‪ ،‬ت� �ع ��رب هيئة‬ ‫حكومية عن معار�ضتها لإقامته‪ ،‬وحتذر‬ ‫م��ن الآث � ��ار ال �ت��ي ��س�ت�ك��ون ل �ل �ج��دال على‬ ‫امل�شهد الطبيعي وال�ع�لاق��ات م��ع �إحدى‬ ‫القرى الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وي � � ��دور احل� ��دي� ��ث ع� ��ن ق ��ري ��ة بتري‬

‫الفل�سطينية‪ ،‬حيث نقلت م��ؤخ��را �سلطة‬ ‫الطبيعة واحلدائق �إىل جهاز الأمن وثيقة‬ ‫ت�تراج��ع فيها ع��ن موافقتها على �إقامة‬ ‫اجل ��دار يف املنطقة ال�ق��ري�ب��ة م��ن مدينة‬ ‫القد�س املحتلة‪ ،‬وتطالب بالنظر يف بديل‬ ‫للحفاظ على الأمن يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت "ه�آرت�س" �أن الوثيقة تقول‬ ‫�إن م�ن�ط�ق��ة ب�ت�ير ب�ه��ا م���ش�ه��د ذو �أهمية‬ ‫تراثية على م�ستوى عاملي‪� ،‬إذ توجد فيها‬ ‫منظومة زراع�ي��ة تقليدية تتوا�صل منذ‬

‫م�سرية ن�سوية احتجاجاً على ارتفاع الأ�سعار يف نابل�س‬

‫«نقابة العاملني» يف الضفة تحذر من هبة‬ ‫كربى احتجاجاً على الغالء‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ه��دد رئ�ي����س ن�ق��اب��ة ال�ع��ام�ل�ين يف الوظيفة‬ ‫ال�ع�م��وم�ي��ة ب���س��ام زك��ارن��ة يف ال�ضفة الغربية‪،‬‬ ‫ب ��إ� �ض��راب م�ف�ت��وح مطلع ال�شهر امل�ق�ب��ل �إذا مل‬ ‫ت�ستجب احلكومة يف رام اهلل للمطالب العادلة‬ ‫وامل�شروعة بتوفري حياة كرمية ورفع املعاناة عن‬ ‫املواطنني‪.‬‬ ‫وحذر زكارنة يف ت�صريحات �صحفية �أم�س‬ ‫اخلمي�س من هبة كبرية الأ�سبوع املقبل‪ ،‬ي�شارك‬ ‫بها كل قطاعات ال�شعب ال �إمكانية الحتوائها‪،‬‬ ‫وخا�صة �أن مطالبهم وا�ضحة برف�ض ال�سيا�سة‬ ‫املالية واالقت�صادية للحكومة‪ ،‬وهذا مل يتغري‪.‬‬ ‫وق � � ��ال‪" :‬احلكومة مل ت �� �ص��رف روات� ��ب‬ ‫املوظفني‪ ،‬وال مت �سداد دي��ون القطاع اخلا�ص‬ ‫وال امل��زارع�ين وال املتقاعدين‪ ،‬ومل يتم توفري‬ ‫ف��ر���ص ع�م��ل للعاطلني م��ن ال�ع�م��ل‪ ،‬وال �إق ��رار‬ ‫للحد الأدن��ى للأجور‪ ،‬وال �إلغاء قانون �ضريبة‬ ‫الدخل وال �إعادة �ضريبة القيمة امل�ضافة لـ ‪%14‬‬ ‫كما كانت قبل �شهرين"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬للأ�سف ك��ل �سيا�سة احلكومة‬ ‫متجهة ل�سيا�سة ف��ر���ض ر��س��وم و��ض��رائ��ب على‬ ‫املوظف وامل��واط��ن‪ ،‬لذلك ف��إن فعاليات النقابة‬ ‫�ست�ستمر‪ ،‬و��س��وف يعلن ب��رن��ام��ج ك��ام��ل الأحد‬ ‫بعد اجتماع املجل�س قد ي�صل للإ�ضراب املفتوح‬ ‫اعتبارا من الأول من ال�شهر املقبل بعد �إعطاء‬ ‫احلكومة الفرتة الالزمة"‪.‬‬ ‫وت�ساءل زكارنة‪" :‬من �أعطى احلكومة حق‬ ‫فر�ض ر�سوم على املواطن �أو اخل�صم من املوظف‬

‫ب ��دون ق��ان��ون؟ وه��ل ا��س�ت�م��رار �إغ�ل�اق الأب ��واب‬ ‫وعدم اال�ستجابة للمطالب و�سيلة ح�ضارية وال‬ ‫تزيد االح�ت�ق��ان؟ ومل��اذا ا�ستمرار التفرد وعدم‬ ‫�إ�شراك النقابات واخل�براء و�أع�ضاء الت�شريعي‬ ‫والف�صائل؟"‪.‬‬ ‫وطالب زكارنة احلكومة بالإ�سراع باجللو�س‬ ‫اجلدي �ضمن معادلة جديدة‪ ،‬م�ؤكدا �أن احلل‬ ‫يجب �أال يكون على ح�ساب جيوب املواطنني‪ ،‬و�أن‬ ‫ترتك احلكومة �سيا�سة املماطلة والت�سويف‪.‬‬ ‫ويف ��ش��أن مت�صل‪ ،‬طالبت م�سرية ن�سوية‬ ‫خرجت اخلمي�س مبدينة نابل�س �شمال ال�ضفة‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة بتخفي�ض الأ� �س �ع��ار و�إل �غ��اء اتفاقية‬ ‫باري�س االقت�صادية‪.‬‬ ‫وخ��رج��ت امل���س�يرة ال�ت��ي نظمتها جمعيات‬ ‫ن���س��وي��ة ري�ف�ي��ة وجل ��ان اغ��اث�ي��ة م��ن �أم� ��ام مقر‬ ‫الإغ��اث��ة الزراعية باجتاه دوار ال�شهداء و�سط‬ ‫هتافات تطالب بتخفي�ض الأ�سعار‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�ن��ا��ش��ط الن�سوية وف ��اء ج ��ودة �إن‬ ‫امل�سرية تعرب عن رف�ض خلطاب رئي�س الوزراء‬ ‫برام اهلل �سالم فيا�ض‪ ،‬مطالبة ب�إلغاء اتفاقية‬ ‫ب��اري����س وتخفي�ض �أ� �س �ع��ار امل �ح��روق��ات وامل ��واد‬ ‫الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت �أن امل ��واط ��ن ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي بات‬ ‫غ�ير ق ��ادر ع�ل��ى ال��وف��اء ب��االل �ت��زام��ات اليومية‬ ‫احلياتية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬عد مدير جلنة الإغاثة الزراعية‬ ‫بنابل�س والنا�شط بق�ضايا الغالء خطاب فيا�ض‬ ‫باملحبط‪ ،‬مطالبا بتخفي�ض حقيقي للأ�سعار‪،‬‬ ‫ع ��ادًا �أن ��ه ال ي�سمن وال يغني م��ن ج��وع ‪-‬وفق‬ ‫تعبريه‪.-‬‬

‫م�سرية نابل�س‬

‫ع�صر الهيكل الثاين ‪-‬وفق ال�صحيفة‪.-‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة �إن بناء جدار الف�صل‬ ‫�سي�ؤدي ‪-‬ح�سب �سلطة البيئة‪� -‬إىل تدمري‬ ‫تام للم�شهد الزراعي التقليدي‪ ،‬و�إىل خط‬ ‫جرح يف امل�شهد الطبيعي العتيق‪ ،‬مو�ضحة‬ ‫�أن ال�سلطة الفل�سطينية تقدمت م�ؤخرا‬ ‫بطلب عاجل �إىل منظمة الأمم املتحدة‬ ‫للرتبية وال�ع�ل��وم والثقافة (اليون�سكو)‬ ‫لإعالن منطقة بتري موقعا تراثيا ثقافيا‬ ‫عامليا جديرا باحلماية‪.‬‬

‫حماس‪ :‬الخروج من مأزق "أوسلو"‬ ‫بالتمرتس خلف املقاومة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" �إن‬ ‫اخلروج من م�أزق اتفاقية �أو�سلو‪ ،‬الذي ميثل �ضرورة‬ ‫وطنية ال يجوز االنتظار طوي ً‬ ‫ال �أمامه‪ ،‬وال��ذي يتم‬ ‫ع�بر �إع ��ادة االع�ت�ب��ار للم�شروع الوطني والتمرت�س‬ ‫خلف خيار املقاومة يف الدفاع عن حقوق �شعبنا‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت حما�س يف بيان �أم�س اخلمي�س �أنه بعد‬ ‫ت�سعة ع�شر عاماً م� ّرت على "اتفاق �أ�سلو امل�ش�ؤوم"‪،‬‬ ‫م��ا ت��زال تداعياته امل�أ�ساوية على ال�شعب والق�ضية‬ ‫والأر�ض واملقد�سات تتواىل‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن اتفاقية �أو�سلو ُفر�ضت على ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني فر�ضاً يف ظل انتفا�ضة �شعبية مباركة‪،‬‬ ‫حيث �أرادوا بهذا االت�ف��اق و�أد االنتفا�ضة‪ ،‬وتدجني‬ ‫ث��ورة ال�شعب وحتجيم �أح�لام��ه وح��رف �أه��داف��ه عن‬ ‫م�سارها ال�صحيح‪.‬‬ ‫وت��اب �ع��ت‪" :‬لقد �أف� ��رزت ه��ذه االت�ف��اق�ي��ة �سلطة‬ ‫وظيفية �أمنية حت��ت ظ��ل اح�ت�لال عن�صري جمرم‪،‬‬ ‫حيث ي�شكل التعاون الأمني عنوان القهر �ضد املواطن‬ ‫و�ضد م�صاحله و�ضد املقاومة‪ ،‬وت�شكل اتفاقية باري�س‬ ‫االقت�صادية عنوان ال�سرقة واال�ستغالل لالقت�صاد‬ ‫الوطني‪ ،‬و�إرهاقاً للمواطن الذي يعي�ش حياة قا�سية‪،‬‬ ‫وهو يلهث وراء لقمة اخلبز"‪.‬‬ ‫وعدت ان منظمة التحرير انزلقت منزلقاً خطرياً‬ ‫بتوقيعها اتفاقية �أو��س�ل��و وم��ا ت�لاه��ا م��ن اتفاقيات‬ ‫ظاملة‪ ،‬و�أخط�أت بتنازلها عن ميثاقها‪ ،‬وقد �آن الأوان‬ ‫لإع��ادة بناء ه��ذه املنظمة ب�شكل وطني ودميقراطي‬ ‫مي�ث��ل ال�ك��ل الفل�سطيني‪ ،‬وي�ستعيد الأه� ��داف التي‬ ‫وجدت املنظمة من �أجلها‪.‬‬ ‫و�شددت على �أن امل�صاحلة الوطنية ينبغي �أن تتم‬ ‫رزمة واح��دة‪ ،‬و�أن تقوم على برنامج وطني م�شرتك‬ ‫ينطلق من الثوابت ويوقف التعاون مع االحتالل‪،‬‬ ‫ويوحد اجلهود ملقاومته ودح��ره‪ ،‬وال معنى لتجزئة‬ ‫امل�صاحلة وان�ت�ق��اء ملف االن�ت�خ��اب��ات دون غ�يره من‬ ‫امل�ل�ف��ات‪ ،‬م��ع ال�ع�ل��م ب� ��أن الأج� ��واء غ�ير ج��اه��زة لهذه‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬وال ��ض�م��ان��ة ل�ن��زاه�ت�ه��ا يف ظ��ل القمع‬ ‫واالحتالل‪.‬‬

‫مطالبات بإطالق أسرى ما قبل «أوسلو»‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬وكاالت‬ ‫بد�أ الأ�سرى الفل�سطينيون داخل معتقالت االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫�أم����س اخلمي�س �إ� �ض��را ًب��ا ��ش��ام� ً‬ ‫لا؛ للت�ضامن م��ع زم�لائ�ه��م الأ�سرى‬ ‫القدامى املعتقلني قبل اتفاق �أو�سلو‪� ،‬ضمن �سل�سلة خطوات احتجاجية‬ ‫على ا�ستمرار اعتقالهم منذ �أكرث من ع�شرين عاما‪.‬‬ ‫ويقبع يف �سجون االحتالل ‪� 110‬أ�سرى فل�سطينيني منذ ما قبل‬ ‫توقيع اتفاقية �أو�سلو بني منظمة التحرير الفل�سطينية و"�إ�سرائيل"‬ ‫يف ‪ -1933/9/13‬ب �ع��د �أن ح ��رم ��وا م ��ن الإف � ��راج � ��ات ال�سيا�سية‬‫وال�صفقات‪.‬‬ ‫وف�شلت مبادرة قدمها رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س للقاء رئي�س‬ ‫ال��وزراء الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو‪ ،‬مقابل الإف��راج عن ‪� 123‬أ�سريا‬ ‫من الأ�سرى القدامى واملر�ضى‪.‬‬ ‫ونظم ظهر االثنني ع�شرات الفل�سطينيني اعت�صاما و�سط مدينة‬ ‫رام اهلل بال�ضفة الغربية؛ ت�ضامنا مع الأ��س��رى القدامى‪ ،‬مطالبني‬ ‫بالإفراج عنهم‪ ،‬وبتح ّرك جاد ل�ضمان حريتهم‪.‬‬ ‫ملف حا�ضر‬ ‫ت�ق��ول ال�سلطة الفل�سطينية �إن م�ل��ف الأ� �س��رى ال�ق��دام��ى غري‬ ‫مهم�ش‪ ،‬و�إنها ت�سعى يف املحافل الدولية للإفراج عنهم‪ ،‬لكن حتركاتها‬ ‫ُتقابَل دائما بتعنت �إ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ويقول وكيل وزارة الأ�سرى يف ال�سلطة الفل�سطينية زياد �أبو عني‬ ‫�إن امل��وق��ف الفل�سطيني ثابت وم�ستمر حتى حترير الأ� �س��رى كافة‪،‬‬ ‫وخا�صة �أولئك الذين اعتقلوا قبل اتفاق �أو�سلو‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أبو عني �أن الأ�سرى جزء ال يتجز�أ من الثورة الفل�سطينية‬ ‫التي وقعت قيادتها اتفاق �أو�سلو‪ ،‬وكان ه�ؤالء الأ�سرى جنود ينفذون‬ ‫�أوامر هذه القيادة‪.‬‬

‫و�أ��ش��ار امل�س�ؤول الفل�سطيني �إىل �أن االح�ت�لال ماطل يف �إطالق‬ ‫الأ�سرى‪ ،‬وو�ضع قيودا ومعايري للإفراجات‪ ،‬وا�ستمر يف ا�ستخدامهم‬ ‫ره��ائ��ن ل��دي��ه ل�غ��ر���ض االب� �ت ��زاز ال���س�ي��ا��س��ي؛ مم��ا ع�ط��ل ك��ل اجلهود‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وق��ال �أب��و عني �إن عبا�س تقدم مببادرة‪� ،‬أك��د فيها ا�ستعداده لقاء‬ ‫نتنياهو مقابل الإفراج عن ‪� 123‬أ�سريا‪� 111 ،‬أ�سريا منهم يعتقلون منذ‬ ‫ما قبل �أو�سلو‪.‬‬ ‫و�أك��د تدخل و�سطاء دوليني ممن حاولوا ال�ضغط على اجلانب‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬حيث �أب��دوا كثريا من االهتمام‪ ،‬وطلبوا معلومات عن‬ ‫ه ��ؤالء‪ ،‬لكن اجلانب الإ�سرائيلي و�ضع جمموعة عراقيل فا�شرتط‬ ‫نتنياهو الإفراج عن ‪� 50‬أ�سريا فقط على مراحل‪ ،‬مقابل عدم الذهاب‬ ‫�إىل الأمم املتحدة‪ ،‬فرف�ضت القيادة الفل�سطينية هذا املوقف‪ ،‬و�أ�ص ّرت‬ ‫على الإفراج عن ه�ؤالء دفعة واحدة ودون �شروط‪.‬‬ ‫ووفق بيانات الوزارة‪ ،‬ف�إن من بني قدامى الأ�سرى ‪� 71‬أ�سريا م�ضى‬ ‫على اعتقالهم ع�شرون عاما‪ ،‬و‪� 21‬أ�سريا م�ضى على اعتقالهم ربع قرن‪،‬‬ ‫�أقدمهم الأ�سري كرمي يون�س من قرية عرعرة التي احتلت عام ‪،1948‬‬ ‫ومعتقل منذ عام ‪.1983‬‬ ‫وتو�ضح معطيات نادي الأ�سري الفل�سطيني �أن من بني الأ�سرى‬ ‫القدامى ‪� 10‬أ�سرى من القد�س‪ ،‬و‪� 14‬أ�سريا من الأرا�ضي املحتلة عام‬ ‫‪ ،1948‬و‪� 28‬أ�سريا من قطاع غزة‪ ،‬و‪� 58‬أ�سريا من ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫ق�سوة الغياب‬ ‫ويعي�ش الأ�سرى القدامى وذووه��م �أو�ضاعا نف�سية �صعبة؛ نظرا‬ ‫ال�ستثنائهم من �صفقات عدة �أبرمت بني الفل�سطينيني والعرب خالل‬ ‫ال�ع�ق��ود ال�ث�لاث��ة املا�ضية‪ ،‬خا�صة �أن بع�ضهم م�ضى على اعتقالهم‬ ‫خم�سة وع�شرون عاما‪ ،‬غيب املوت خاللها عددا غري قليل من �أقاربهم‬ ‫ومعارفهم‪.‬‬

‫اال�سرى يف �سجون االحتالل‬

‫ويف ب�ي��ان ل�ه��م نقله ن ��ادي الأ� �س�ي�ر‪ ،‬يلفت الأ� �س��رى �إىل معاناة‬ ‫�إن�سانية يعي�شونها‪ ،‬حيث �أك��دوا �أنهم فقدوا كثريا من �أقاربهم بعد‬ ‫انتظار لع�شرات ال�سنني‪ .‬وت�ساءل بع�ضهم‪" :‬ما الذي تنتظرون‪ ،‬حتى‬ ‫يُدفن ما تبقى من �أهالينا؟"‪ ،‬معلنني �أنهم �سي�شرعون يف خطواتهم‬ ‫االحتجاجية بعد �أن ف�شلت كل الوعود يف �إطالق �سراحهم‪.‬‬ ‫�أما عن م�شاعر ذويهم‪ ،‬فيقول �شادي الطو�س (‪ 30‬عاما) وهو جنل‬ ‫الأ�سري حممد �أحمد عبد احلميد الطو�س املعتقل منذ ‪ 28‬عاما‪� ،‬إن‬ ‫والدته فقط هي التي ت��زوره‪ ،‬يف حني مينع هو و�أ�شقا�ؤه من زيارته‬ ‫�سوى مرة واحدة منذ ع�شرة �أعوام‪.‬‬ ‫وق��ال �إن وال��ده الأ��س�ير فقد وال��ده وث�لاث��ة م��ن �إخ��وت��ه وزوجي‬ ‫�شقيقتيه‪� ،‬إ�ضافة �إىل عدد كبري من �أقاربه‪ ،‬يف وقت ولد جيل كامل‬ ‫ال يعرفه‪ ،‬مما يزيد �شعوره بالغربة‪ ،‬و�شعور ذويه باحلزن بعد �إبرام‬ ‫�صفقات تبادل عدة مت ا�ستثنا�ؤه منها‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫‪7‬‬

‫اإلبراهيمي يبدأ مهمته يف دمشق‬ ‫وســـط مواجهـات ميدانيـة واسعـة‬ ‫دم�شق ‪( -‬وكاالت)‬ ‫و�صل املوفد العربي والدويل اىل �سوريا االخ�ضر االبراهيمي اىل دم�شق اخلمي�س يف �أول مهمة له يف هذا البلد و�صفها م�سبقا ب�أنها‬ ‫«بالغة ال�صعوبة»‪ ،‬يف بعد ‪� 18‬شهرا من اندالع حركة احتجاجية حتولت حربا مدمرة‪.‬‬ ‫وحتى قبل و�صول الإبراهيمي الذي يفرت�ض �أن يلتقي الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد‪ ،‬ا�ستمر ق�صف معاقل املعار�ضني امل�سلحني‬ ‫واملعارك العنيفة خ�صو�صا يف حلب التي ت�شهد معارك طاحنة منذ اكرث من �شهر ون�صف ال�شهر‪ ،‬وقد متكن الثوار من التقدم اىل و�سط‬ ‫املدينة اليوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫و�أكدت بريطانيا من جديد اخلمي�س �أن نظام الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد «زائل ال حمالة ومن امل�ستحيل �أن يبقى»‪.‬‬ ‫و�أف��ادت �صحافية يف وكالة فران�س بر�س‬ ‫�أن االبراهيمي و�صل �إىل الفندق الذي �سينزل‬ ‫فيه يف و�سط العا�صمة ال�سورية‪ ،‬ومل يتحدث‬ ‫�إىل ال�صحافيني املتجمعني يف املكان‪.‬‬ ‫وق� ��ال ن��ائ��ب وزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة ال�سوري‬ ‫في�صل املقداد ال��ذي ك��ان يرافق الإبراهيمي‬ ‫ل�ل���ص�ح��اف�ي�ين‪" :‬نحن واث �ق��ون ب� ��أن ال�سيد‬ ‫الإب��راه �ي �م��ي ي�ت�ف�ه��م ب���ش�ك��ل ع ��ام التطورات‬ ‫وط ��ري� �ق ��ة ح ��ل امل �� �ش��اك��ل ع �ل��ى ال ��رغ ��م من‬ ‫التعقيدات"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف‪" :‬نحن م �ت �ف��ائ �ل��ون ونتمنى‬ ‫لالبراهيمي كل النجاح"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار �أح� �م ��د ف � ��وزي امل �ت �ح��دث با�سم‬ ‫الإب��راه �ي �م��ي �إىل �أن خم�ت��ار الم ��اين يرافق‬ ‫الإب��راه �ي �م��ي‪ ،‬و��س�ي�ب�ق��ى يف دم �� �ش��ق "لتويل‬ ‫م�ه��ام��ه ك��رئ�ي����س ملكتب امل��وف��د امل���ش�ترك اىل‬ ‫�سوريا"‪.‬‬ ‫و�أق��ر االبراهيمي يف القاهرة االثنني �أن‬ ‫مهمته "�صعبة جدا"‪ ،‬م�شريا اىل انه �سيبذل‬ ‫ق���ص��ارى ج�ه��ده م��ن اج��ل ح��ل �سلمي يخدم‬ ‫ال�شعب ال�سوري‪.‬‬ ‫ويخلف االبراهيمي الأمني العام ال�سابق‬ ‫ل�لامم امل�ت�ح��دة ك��ويف �أن ��ان ال��ذي ح��اول على‬

‫م ��دى خ�م���س��ة ا��ش�ه��ر اي �ج��اد خم ��رج لالزمة‬ ‫ال�سورية وو��ض��ع خطة اع�ل��ن جمل�س االمن‬ ‫دعمه لها‪.‬‬ ‫لكن اخلطة بقيت حربا على ورق ال �سيما‬ ‫بالن�سبة اىل ال�ب�ن��د االب ��رز فيها وه��و وقف‬ ‫اط�لاق النار ال��ذي اعلن يف منت�صف ني�سان‬ ‫ومل يطبق‪.‬‬ ‫م �ي��دان �ي��ا‪ ،‬ق ��ال � �ش �ه��ود ع �ي��ان وم�صادر‬ ‫ع���س�ك��ري��ة ان امل�ع��ار��ض�ين امل���س�ل�ح�ين اح ��رزوا‬ ‫تقدما يف منطقة حي امل�ي��دان املتنازع عليها‬ ‫يف و�سط حلب بينما اندلعت معارك يف عدة‬ ‫احياء اخرى من ثاين كربى املدن ال�سورية‪.‬‬ ‫وق � ��ال اح� ��د امل ��واط� �ن�ي�ن ان املعار�ضني‬ ‫امل�سلحني "كانوا يف منطقة ب�ستان البا�شا‬ ‫وتقدموا باجتاه �شارع �سليمان احللبي‪ .‬والآن‬ ‫دخلوا �شارعا يف امليدان"‪.‬‬ ‫وب ��ات ��ت ح �ل��ب‪ ،‬ال �ع��ا� �ص �م��ة االقت�صادية‬ ‫ل���س��وري��ا‪ ،‬م�سرحا مل �ع��ارك �شر�سة م�ن��ذ اكرث‬ ‫من �شهرين بني اجلي�ش النظامي ومتمردي‬ ‫اجلي�ش ال�سوري احلر‪.‬‬ ‫ويعترب ح��ي امل �ي��دان ا�سرتاتيجيا‪ ،‬لأنه‬ ‫ي �ف �ت��ح ال �ط��ري��ق ن �ح��و ال �� �س��اح��ة الرئي�سية‬ ‫للمدينة‪.‬‬

‫وتعر�ضت �أحياء �أخ��رى يف حلب ي�سيطر‬ ‫عليها الثوار �إىل الق�صف‪ ،‬كما �أعلن املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫وقتل �أحد ع�شر �شخ�صا على الأقل عندما‬ ‫ا��س�ت�ه��دف��ت م��روح�ي��ة ت�ق��اط�ع��ا يف ح��ي طريق‬ ‫الباب يف حلب‪ ،‬بح�سب املر�صد‪.‬‬ ‫ويف ج �ن��وب ح �ل��ب ت �ع��ر���ض ح ��ي ب�ستان‬ ‫الق�صر للق�صف‪ ،‬و�أف� ��اد ��س�ك��ان ع��ن ح�صول‬ ‫م��واج �ه��ات يف ح��ي ال �ك�لا� �س��ة‪ .‬وق ��ال م�صدر‬ ‫ع�سكري �إن مواجهات ح�صلت �أي�ضا يف حي‬ ‫�سيف الدولة غرب املدينة‪.‬‬ ‫و�أفادت جلان التن�سيق املحلية التي تنظم‬ ‫التظاهرات �ضد النظام على الأر�ض �أن ق�صفا‬ ‫عنيفا طال منطقة الفردو�س‪.‬‬ ‫ويف وقت �سابق �أعلن املر�صد عن ق�صف‬ ‫ا�ستهدف ليال منطقة كرم اجلبل يف حمافظة‬ ‫حلب وادى اىل مقتل اربعة ا�شخا�ص‪ ،‬فيما‬ ‫ح���ص�ل��ت م��واج �ه��ات ب�ي�ن اجل �ي ����ش النظامي‬ ‫والثوار يف العا�صمة دم�شق‪.‬‬ ‫و�أعلن املر�صد �أي�ضا �أن نائبا �سابقا هو‬ ‫احمد ال�ترك قتل بنريان ق��وات االم��ن التي‬ ‫اقتحمت منزله فجرا يف حر�ستا يف حمافظة‬ ‫دم�شق واعتقلت ابنه‪.‬‬

‫�أحد امل�صابني جراء اال�شتباكات يف حي �سيف الدولة بحلب يوم �أم�س (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫كما �أف��اد عن انفجار �سيارة يف حي ركن‬ ‫ال ��دي ��ن يف دم �� �ش��ق دون وق� ��وع ا� �ص��اب��ات مع‬ ‫تعر�ض حي الت�ضامن للق�صف‪ .‬وحتدث عن‬ ‫مقتل ثالثة ا�شخا�ص يف قذائف �سقطت على‬ ‫منطقة ال�سيدة زينب‪.‬‬ ‫و�أف � ��اد ن��ا��ش�ط��و جل ��ان التن�سيق املحلية‬ ‫ع��ن م�ع��ارك ب�ين اجلي�ش وم�ت�م��ردي اجلي�ش‬ ‫ال�سوري احلر يف حي القابون يف العا�صمة‪.‬‬

‫مرسي يؤكد مجدداً أن على األسد التنحي‬ ‫وقال مر�سي �أمام �صحافيني‪" :‬هذا متفق‬ ‫بروك�سل ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫عليه متاما"‪ ،‬مكررا ت�صريح رئي�س املفو�ضية‬ ‫ك ��رر ال��رئ�ي����س امل �� �ص��ري حم�م��د مر�سي االوروبية جوزيه مانويل باروزو لل�صحافيني‬ ‫خالل زي��ارة ملقر االحت��اد االوروب��ي اخلمي�س ب�ع��د ل�ق��ائ��ه ال��رئ�ي����س امل���ص��ري "نحن �أي�ضا‬ ‫ان على الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد التنحي م�صرون �أن على الأ�سد الرحيل"‪.‬‬ ‫وقال باروزو �إن "رئي�سا يقتل �شعبه غري‬ ‫"لأن رئي�سا يقتل �شعبه غري مقبول"‪.‬‬

‫الجيش الرتكي والالجئون يف لعبة كر وفر على الحدود السورية‬ ‫اعزاز ‪�(-‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ب�ي�ن ا� �ش �ج��ار ال ��زي� �ت ��ون واال�� �س�ل�اك‬ ‫ال�شائكة ي�ق��وم ال���س��وري��ون ال�ساعون اىل‬ ‫الفرار واجلي�ش الرتكي مبا هو اقرب اىل‬ ‫لعبة القط والف�أر التي تتحول يف بع�ض‬ ‫االحيان اىل مواجهات‪.‬‬ ‫امل ��وق ��ف ال�ت�رك ��ي وا�� �ض ��ح مبدئيا‪:‬‬ ‫ال ي�سمح ب��دخ��ول ال �ب�لاد اال لل�سوريني‬ ‫املزودين بجواز �سفر‪ .‬ففيما كان احل�صول‬ ‫على وثيقة �سفر �سهال قبل اندالع االزمة‬ ‫بات االمر اليوم �شبه م�ستحيل لكثري من‬ ‫ال�سوريني العالقني و�سط املعارك‪.‬‬ ‫بالن�سبة للآخرين متت اقامة خيم‬ ‫يف اجلهة الرتكية‪ .‬لكن املخيمات امتلأت‬ ‫وت�ن�ت�ظ��ر جتهيز خم�ي�م��ات ا��ض��اف�ي��ة قيد‬ ‫البناء‪ ،‬فيما اغلقت املعابر احلدودية بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫لكن مئات اال�شخا�ص يعربون احلدود‬ ‫يوميا وال �سيما عرب االلتفاف على نقطة‬ ‫ال�ع�ب��ور �أع� ��زاز ل�ل��دخ��ول اىل ت��رك�ي��ا عرب‬ ‫مدينة كيلي�س ال�صغرية‪.‬‬ ‫يف ب�ستان زي�ت��ون يطل على ا�سالك‬ ‫�شائكة ارتفع علم الثوار ال�سوريني فوق‬

‫خيمة كبرية‪ ،‬ت�شكل نقطة جتمع ال�ساعني‬ ‫اىل عبور احلدود �سرا‪ .‬وابو حممود الذي‬ ‫مي�ث��ل اجل�ي����ش ال���س��وري احل��ر ه��و الآمر‬ ‫الناهي يف املكان‪.‬‬ ‫ك �م��ا ان ��ه ه ��و م ��ن ي�ط�م�ئ��ن وي�شجع‬ ‫وين�صح ويوجه العائالت التي غالبا ما‬ ‫ت�ك��ون منهكة ع�ن��د و��ص��ول�ه��ا يف �سيارات‬ ‫مكتظة و�شاحنات �صغرية حتمل اكرث من‬ ‫قدرتها من االمتعة‪.‬‬ ‫وق ��ال "هناك ج �ن��ود ات� ��راك لكنهم‬ ‫ق�ل�ائ��ل‪ .‬ال �ث �ق��وب يف ال���س�ي��اج ال ت�ع��د وال‬ ‫حت�صى"‪ .‬وت��اب��ع "يكفي ت�ضليلهم عرب‬ ‫ار�سال احد �شبابنا ليعرب ب�شكل مك�شوف‪.‬‬ ‫عند توقيفه تعرب ع��ائ�لات ب�أ�سرها من‬ ‫نقطة �أبعد بقليل"‪.‬‬ ‫وحتذر الفتات مثلثة �صغرية حمراء‬ ‫اللون من وجود �ألغام‪ .‬وعلق امل�س�ؤول‪" :‬ال‬ ‫م�شكلة‪ ...‬نعلم جميع مواقعها"‪.‬‬ ‫و� �ص �ل��ت ع��ائ �ل��ة حم �م��د �أب� ��و ع �ل��ي يف‬ ‫ث�ل�اث � �س �ي��ارات ك��وري��ة ال���ص�ن��ع و�شاحنة‬ ‫نقل حمملة بالأمتعة‪ ،‬وهي تت�ألف من ‪25‬‬ ‫�شخ�صا من بينهم ح��وايل ع�شرة �أطفال‬ ‫بد�أوا يلعبون حتت اال�شجار‪.‬‬ ‫وقال رب العائلة‪" :‬نحن من الباب‪.‬‬

‫ح �� �ص �ل��ت ع� ��دة غ � � ��ارات ج ��وي ��ة والن�ساء‬ ‫مرتعبات"‪ .‬يف امل�ق��اع��د اخللفية جل�ست‬ ‫ارب��ع ن�ساء يرتدين اال��س��ود ومل يجر�ؤن‬ ‫على الرتجل‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬نخاف من عودة الطائرات‪،‬‬ ‫وامل��دار���س مغلقة‪ .‬وال��دي مري�ض و�سبق‬ ‫ان نقل اىل امل�ست�شفى يف تركيا‪� .‬سنذهب‬ ‫ملوافاته"‪.‬‬ ‫ودار املوكب على عقبه وحل��ق ب�شاب‬ ‫ع�ل��ى دراج� ��ة ن��اري��ة‪ .‬يف ب���س�ت��ان الزيتون‬ ‫�أدى ال �ع �ب��ور امل �ت �ك��رر ل� ��دراج� ��ات نارية‬ ‫�صغرية �صينية ال�صنع �إىل ت�صاعد الغبار‬ ‫الأحمر‪.‬‬ ‫ه ��ؤالء ه��م الك�شافة ال��ذي��ن ميهدون‬ ‫ل �ل �م �ه��رب االك �ب��ر ال � ��ذي ي �ع�بر احلقول‬ ‫ب�سرعة وراء مقود �سيارته من ط��راز كيا‬ ‫التي ال حتمل رقم ت�سجيل وا�ضعا هاتفه‬ ‫دوما على �أذنه‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال �إن كان وجود اجلي�ش‬ ‫ع �ل��ى ال �ط��ري��ق ال �ت ��ي مت �ت��د �إىل جانب‬ ‫اال�سالك ال�شائكة ي�شكل م�شكلة له‪ ،‬تبدو‬ ‫ع�ل��ى وج��ه امل �ه��رب اب��ا ع��ن ج��د ابت�سامة‬ ‫عري�ضة‪.‬‬ ‫وق��ال‪�" :‬إنك مت��زح (‪ )...‬نحن كرث‬

‫وهم ال يقب�ضون اال على من نريدهم ان‬ ‫يقب�ضوا عليه"‪.‬‬ ‫وج �ل ����س � �ش��اب ي�ع�ت�م��ر ق�ب�ع��ة �سوداء‬ ‫ويحمل حقيبة ريا�ضية �صغرية يف انتظار‬ ‫وقت عبوره‪.‬‬ ‫وق� � � � ��ال‪" :‬عربت ع � � ��دة م � � � ��رات يف‬ ‫االجتاهني"‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬الأمر يعتمد يف‬ ‫احلقيقة على ال�ضابط ال�ترك��ي‪ .‬ان كان‬ ‫علويا فعليهم بالدبلوما�سية‪ ،‬وان كان‬ ‫�سنيا ي�صبح االمر ا�سهل"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬عندما ي�سلمون امل�س�ؤوليات‬ ‫ي�ع��رف اجل�م�ي��ع ا��س��م ال�ق��ائ��د اجل��دي��د يف‬ ‫غ�ضون دقائق على طول احلدود‪."...‬‬ ‫ف �ج ��أة ت�ع�ل��و �أ� �ص��وات ط�ل�ق��ات نارية‪.‬‬ ‫ثالث ر�صا�صات ثم �أربع‪ .‬انه ابو حممود‪،‬‬ ‫يطلق النار من بندقيته الكال�شنيكوف‬ ‫جال�سا امام طعامه يف ظل �شجرة زيتون‬ ‫معمرة‪ .‬عندئذ يرتاجع جنديان تركيان‬ ‫ويتناق�شان بحدة مع ثالثة رجال حاولوا‬ ‫رفع ال�سياج‪ ،‬وي�صوبان بندقيتيهما‪.‬‬ ‫اق �ت�رب �أح ��د ال �ث ��وار ور� �ش��ا� �ش��ه على‬ ‫الكتف ليهدئ من حدة اجلميع‪ ،‬ثم غادر‬ ‫ال�سوريون الثالثة �إىل نقطة �أبعد‪.‬‬

‫التفاؤل يف الصومال يتضاءل بعد محاولة االعتداء‬ ‫على الرئيس الجديد‬ ‫مقدي�شو ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت���ض��اءل اخلمي�س التفا�ؤل‬ ‫ال� ��ذي ب ��دا اث ��ر ت�ن���ص�ي��ب ح�سن‬ ‫ال���ش�ي��خ حم�م��ود رئ�ي���س��ا ع�ل��ى ما‬ ‫ال ��دول ��ة ال���ص��وم��ال�ي��ة الباهتة‪،‬‬ ‫غ��داة حماولة اعتداء جنا منها‬ ‫الرئي�س اجلديد بعد اقل من ‪48‬‬ ‫�ساعة على انتخابه‪.‬‬ ‫وق � ��ال م �� �ص��در دبلوما�سي‬ ‫غ��رب��ي لوكالة فران�س ب��ر���س ان‬ ‫"االعتداء يثبت م��ا كنا نعلمه‬ ‫ج�م�ي�ع��ا‪ ،‬اي ان ح��رك��ة ال�شباب‬ ‫حا�ضرة يف مقدي�شو وانها قادرة‬ ‫على التحرك فيها"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان "اللعبة مل تنته‬ ‫بعد" رغ��م م��ا ت�ك�ب��ده املقاتلون‬ ‫اال� �س�لام �ي��ون م��ن ن�ك���س��ات على‬ ‫ال�صعيد الع�سكري منذ اق�صائهم‬ ‫عن مقدي�شو يف اب ‪.2011‬‬ ‫وق� ��ال امل �� �ص��در ان الهجوم‬ ‫"�ضربة وج� �ه ��ت يف منطقة‬ ‫ت�سيطر عليها القوة االفريقية‬ ‫م�ن��ذ وق ��ت طويل"‪ ،‬م ��ؤك��دا ان‬ ‫"ذلك ي��ذك��ر اجل�م�ي��ع بالعمل‬ ‫الذي ما زال يجب اجنازه"‪.‬‬ ‫وي �ق��ع ال �ف �ن��دق امل�ستهدف‬ ‫الذي اقام فيه ح�سن �شيخ حممود‬ ‫منذ ان انتخبه الربملان اجلديد‬ ‫االثنني وكان ي�ستقبل فيه زواره‬ ‫ال���ص��وم��ال�ي�ين واالج ��ان ��ب‪ ،‬على‬ ‫م�سافة ‪ 500‬مرت من املقر العام‬ ‫لقوة االحتاد االفريقي يف املجمع‬ ‫اخلا�ضع الجراءات امنية م�شددة‬ ‫ت�شمل مطار العا�صمة‪.‬‬ ‫واكد ممثل االمم املتحدة يف‬ ‫ال�صومال ان ثالثة انتحاريني‬ ‫ي� �ح� �م� �ل ��ون زي ق� � � ��وات االم � ��ن‬ ‫ال�صومالية حالوا اقتحام فندق‬

‫جثة �أحد منفذي حماولة اغتيال الرئي�س ال�صومايل اجلديد يوم �أم�س (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اجل ��زي ��رة ف �ف �ج��ر اث� �ن ��ان منهم‬ ‫ع�ب��وت�ي�ه�م��ا يف م��دخ �ل��ه يف حني‬ ‫قتلت قوات امي�صوم ثالثهم‪.‬‬ ‫وق �ت��ل ع�ن���ص��ران م��ن قوات‬ ‫االم� ��ن ال���ص��وم��ال�ي��ة وع�سكري‬ ‫من القوة االفريقية يف االعتداء‬ ‫وا�صيب ثمانية ا�شخا�ص بجروح‬ ‫ل� �ك ��ن مل ي �� �ص��ب اي م �ق �ي��م يف‬ ‫الفندق‪.‬‬ ‫ويف ح �ي��ن ت � � ��ؤك � ��د ال � �ق� ��وة‬ ‫االفريقية انها مل تتعر�ض اىل‬ ‫اخلطر وانها جنت من االعتداء‪،‬‬ ‫ان �ت �ق ��ل ال ��رئ �ي �� ��س ال�صومايل‬ ‫اجل ��دي ��د اىل ف �ي�ل�ا �صوماليا‬ ‫املجمع الذي ي�ضم عدة م�ؤ�س�سات‬ ‫�صومالية يف مقدي�شو واخلا�ضع‬ ‫الجراءات امنية م�شددة‪.‬‬ ‫واو� � � �ض� � ��ح م � �� � �ص� ��در ام� �ن ��ي‬ ‫� �ص ��وم ��ايل ل �ف��ران ����س ب ��ر� ��س ان‬

‫"الرئي�س اجلديد ينزل �ضيفا‬ ‫على �سلفه" �شريف ال�شيخ احمد‬ ‫الذي فاز عليه االثنني يف اجلولة‬ ‫الثانية من االقرتاع حتى ت�سليم‬ ‫املهام املتوقع االحد املقبل‪.‬‬ ‫وردا ع �ل��ى �� �س� ��ؤال فران�س‬ ‫ب��ر���س ق��ال ال�ن��اط��ق با�سم القوة‬ ‫االفريقية الكولونيل علي حومد‬ ‫ان الرئي�س اجل��دي��د انتقل اىل‬ ‫فيال �صوماليا‪.‬‬ ‫وا�� �س� �ت� �غ ��رب ال � �ع ��دي ��د من‬ ‫امل��راق �ب�ي�ن ال �غ��رب �ي�ين االرب� �ع ��اء‬ ‫اق��ام��ة ال��رئ�ي����س اجل��دي��د الذي‬ ‫مت تن�صيبه بعد ب�ضع دقائق من‬ ‫انتخابه م�ساء االثنني‪ ،‬يف الفندق‬ ‫بدال من فيال �صوماليا‪.‬‬ ‫و�صرح م�صدر امني لفران�س‬ ‫ب��ر���س ان "الرئي�س ح�سن �شيخ‬ ‫حم �م��ود مل ي�ت��اث��ر م�ع�ن��وي��ا اثر‬

‫ال�ه�ج��وم االره��اب��ي اجل �ب��ان‪ ،‬انه‬ ‫يتوىل ال�سلطة لو�ضع ح��د ملثل‬ ‫هذا العنف"‪.‬‬ ‫م� ��ن ج ��ان �ب ��ه اك � ��د امل�صدر‬ ‫الدبلوما�سي ان الرئي�س يعكف‬ ‫اخلمي�س على ت�شكيل حكومته‪.‬‬ ‫ويعترب ح�سن �شيخ حممود‬ ‫ال ��ذي ان�ت�خ��ب االث �ن�ي�ن بن�سبة‬ ‫‪ 70‬باملئة من ا�صوات ‪ 270‬نائبا‬ ‫�صوماليا اجتمعوا يف مقدي�شو‪،‬‬ ‫اول رئ �ي ����س دول � ��ة ي �ن �ت �خ��ب يف‬ ‫م�ق��دي���ش��و م�ن��ذ ال��رئ�ي����س �سياد‬ ‫ب� ��ري ال � ��ذي ادى � �س �ق��وط��ه يف‬ ‫‪ 1991‬اىل اندالع حرب اهلية يف‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫ف �ك��ل ال ��ر�ؤ�� �س ��اء وخمتلف‬ ‫ال �� �س �ل �ط��ات االن �ت �ق��ال �ي��ة التي‬ ‫ت ��داول ��ت ع �ل��ى ال �� �س �ل �ط��ة منذ‬ ‫‪ ،2000‬ان �ت �خ �ب��وا يف البلدان‬

‫ويف ح�صيلة �أولية ح�صدت �أعمال العنف‬ ‫اخلمي�س ‪ 63‬قتيال‪ ،‬وذل��ك غ��داة مقتل ‪129‬‬ ‫�شخ�صا هم ‪ 70‬مدنيا و‪ 42‬جنديا و‪ 17‬م�سلحا‬ ‫من الثوار‪ ،‬بح�سب املر�صد‪.‬‬ ‫ويف ب � � �غ � ��داد‪ ،‬ق� � ��ال وزي� � � ��ر اخل ��ارج� �ي ��ة‬ ‫الربيطاين الك�سندر هيغ يف م�ؤمتر �صحايف‬ ‫م�شرتك مع نظريه العراقي هو�شيار زيباري‪:‬‬ ‫"نحن مت�أكدون من �أن نظام الأ�سد زائل ال‬

‫حمالة‪ ،‬و�أنه من امل�ستحيل �أن يبقى (‪ )..‬بعد‬ ‫ان ارتكب العديد من اجلرائم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه ناق�ش مع زيباري‪" :‬احلاجة‬ ‫ل �ل �ت �ح��ول �إىل � �س��وري��ا �أك �ث��ر دميوقراطية‬ ‫وا�ستقرارا"‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن ه��ذا ه��و "الطريق‬ ‫الوحيد لتجنب حرب �أهلية طويلة �أو انهيار‬ ‫الدولة ال�سورية او وقوع عدد اكرب من القتلى‬ ‫وازدياد اعداد الالجئني"‪.‬‬

‫املجاورة ال�سباب امنية‪.‬‬ ‫وق � � � ��د ع � � � ��رف ال ��رئ� �ي� �� ��س‬ ‫اجل��دي��د (‪� � 56‬س �ن��ة) اال�ستاذ‬ ‫اجل ��ام � �ع ��ي احل � ��دي � ��ث العهد‬ ‫بال�سيا�سة وال��ذي لي�س مقربا‬ ‫م� ��ن اي ف �� �ص �ي��ل م � �ت� ��ورط يف‬ ‫احلرب االهلية بانه عمل طيلة‬ ‫��س�ن��وات ل�ت�ف��ادي امل �ع��ارك بدال‬ ‫من امل�شاركة فيها‪.‬‬ ‫واث� � ��ار ان �ت �خ��اب��ه يف ختام‬ ‫عملية �سيا�سية طويلة ومعقدة‬ ‫ا��ش��رف��ت عليها االمم املتحدة‬ ‫بهدف اقامة م�ؤ�س�سات دائمة‬ ‫وح�ك��وم��ة م��رك��زي��ة حقيقية يف‬ ‫ال �� �ص��وم��ال‪� ،‬أم �ل��ا ��ض�ئ�ي�لا يف‬ ‫نهو�ض البالد بعد ‪� 21‬سنة من‬ ‫الفو�ضى‪.‬‬ ‫ف��امل �ق��ات �ل��ون اال�سالميون‬ ‫ال �� �ش �ب��اب خ �� �س ��روا م �ن��ذ �سنة‬ ‫تقريبا معظم معاقلهم الواحد‬ ‫تلو االخ ��ر‪ ،‬ام��ام ن��واة اجلي�ش‬ ‫ال �� �ص��وم��ايل امل� ��دع� ��وم بقوات‬ ‫ام �ي �� �ص��وم م��ن ج �ه��ة واجلي�ش‬ ‫االثيوبي الذي دخل ال�صومال‬ ‫يف ت �� �ش��ري��ن ال� �ث ��اين م ��ن جهة‬ ‫اخرى‪.‬‬ ‫لكنهم م��ا زال��وا ي�سيطرون‬ ‫ع �ل ��ى ق �� �س��م ك �ب�ي�ر م� ��ن جنوب‬ ‫وو� �س��ط ال �� �ص��وم��ال ويتجنبون‬ ‫ت��دري �ج �ي��ا امل ��واج� �ه ��ة املبا�شرة‬ ‫م�ف���ض�ل�ين االع � �ت� ��داءات وح ��رب‬ ‫الع�صابات‪.‬‬ ‫واك� ��د امل �� �ص��در ال �غ��رب��ي انه‬ ‫"بهذا ال�ه�ج��وم ي��وج��ه ال�شباب‬ ‫ر�سالة" و"هجوم ام����س ي�شبه‬ ‫طريقتهم يف التحرك" وانهم‬ ‫بعد �شيء من التقدم "ينفذون‬ ‫دائ �م��ا اع �ت��داء وي �ق��وم��ون دائما‬ ‫بهجوم م�ضاد"‪.‬‬

‫مقبول"‪ .‬و�أ�ضاف مر�سي‪" :‬ال مكان لرئي�س‬ ‫يقتل �شعبه"‪.‬‬ ‫وردا على �أ�سئلة وجهها له ال�صحافيون‬ ‫ق��ال م��ر��س��ي‪" :‬نريد وق��ف �إراق ��ة الدماء"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬نعتقد �أن هناك �ضرورة االن لتغيري‬ ‫النظام يف �سوريا‪ ،‬هذا ما اتفقنا عليه"‪.‬‬

‫ثالث سنوات سجن ًا بحق رئيس الوزراء‬ ‫املصري السابق أحمد نظيف‬ ‫القاهرة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫حكم الق�ضاء امل�صري اخلمي�س على احمد نظيف‬ ‫رئي�س ال��وزراء الأ�سبق يف عهد الرئي�س ح�سني مبارك‬ ‫بال�سجن ثالث �سنوات بعد �إدانته بتهمة "الإثراء غري‬ ‫امل�شروع" على ما �أفادت وكالة الأنباء الر�سمية‪.‬‬ ‫واتهم نظيف الذي �أقيل من من�صبه نهاية كانون‬ ‫الثاين ‪ 2011‬مع بداية االنتفا�ضة ال�شعبية‪ ،‬با�ستغالل‬ ‫من�صبه للإثراء‪.‬‬ ‫وحكمت حمكمة ال�ق��اه��رة �أي�ضا ب��إدان�ت��ه بغرامة‬ ‫قدرها ت�سعة ماليني جنيه (‪ 1.5‬مليون دوالر)‪.‬‬ ‫ونظيف من بني عدة م�س�ؤولني �سابقني يف نظام‬ ‫مبارك ورجال �أعمال مقربني منه‪ ،‬معتقل منذ �سقوط‬ ‫الرئي�س ال�سابق يف ‪� 11‬شباط ‪.2011‬‬ ‫و�أع �ل �ن��ت م�لاح�ق�ت��ه يف مت ��وز ‪ 2011‬ب�ع��د اتهامه‬ ‫باال�ستحواذ على �أر�ض ملك للدولة و�أموال عامة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت حمكمة جنايات ال�ق��اه��رة ق�ضت يف متوز‬ ‫من العام املا�ضي بحب�س نظيف �سنة مع وقف التنفيذ‬

‫يف ق�ضية اللوحات املعدنية‪� ،‬إىل جانب عزله ر�سميا من‬ ‫وظيفته العامة وتغرميه مع باقي املتهمني يف الق�ضية‪.‬‬ ‫وتقدر ثروة نظيف بنحو ‪ 64‬مليون جنيه م�صري‬ ‫(‪ 10,6‬ماليني دوالر)‪ ،‬وفقا لوكالة الأنباء امل�صرية‪.‬‬ ‫وعني نظيف يف متوز ‪ 2004‬رئي�سا للوزارء يف م�صر‬ ‫واعترب مهند�س عملية حترير االقت�صاد امل�صري‪ ،‬كما‬ ‫كان قريبا من رجال الأعمال امل�صريني‪.‬‬ ‫وقد �أقيل نظيف الذي كان ينتهج �سيا�سة اقت�صادية‬ ‫ليبريالية ويعترب من املقربني لرجال الأع �م��ال‪ ،‬من‬ ‫م�ه��ام��ه ب�ع��د �أرب �ع��ة �أي ��ام م��ن ان ��دالع االن�ت�ف��ا��ض��ة التي‬ ‫�أط��اح��ت بالرئي�س ال�سابق ح�سني م�ب��ارك وح��ل حمله‬ ‫�أحمد �شفيق وزير الطريان املدين الذي ا�ضطر �أي�ضا‬ ‫�إىل الرحيل بعد �سقوط النظام‪.‬‬ ‫ومت��ت �إح��ال��ة �شفيق امل��وج��ود حاليا يف االم ��ارات‬ ‫العربية املتحدة �إىل حمكمة اجلنايات يف ق�ضية "ار�ض‬ ‫الطيارين"‪ ،‬ح�ي��ث ي��واج��ه ت�ه�م��ا ب��ال�ترب��ح وت�سهيل‬ ‫اال��س�ت�ي�لاء على امل��ال ال �ع��ام‪ ،‬واال� �ض��رار املتعمد باملال‬ ‫العام‪.‬‬

‫ستة قتلى بينهم أربعة جنود بهجمات‬ ‫متفرقة يف العراق‬ ‫�سامراء ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫قتل �ستة ا�شخا�ص بينهم ارب�ع��ة ج�ن��ود وجرح‬ ‫‪� 18‬آخ��رون غالبيتهم من عنا�صر االم��ن يف هجمات‬ ‫متفرقة �شهدها العراق اخلمي�س وا�ستهدفت خ�صو�صا‬ ‫قوات االم��ن‪ ،‬كما اف��ادت م�صادر امنية وطبية وكالة‬ ‫فران�س بر�س‪.‬‬ ‫وق��ال نقيب يف اجلي�ش طلب ع��دم الك�شف عن‬ ‫ا�سمه �إن "اربعة جنود عراقيني قتلوا‪ ،‬و�أ�صيب خام�س‬ ‫بجروح يف انفجار عبوة نا�سفة"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن "االنفجار وق ��ع ح ��وايل ال�ساعة‬ ‫الثالثة من فجر اخلمي�س قرب بلدة ال�ضلوعية (‪90‬‬ ‫كلم �شمال بغداد)"‪.‬‬ ‫و�أك��د م�صدر طبي يف م�ست�شفى بلد تلقي جثث‬ ‫ارب�ع��ة ج�ن��ود وم�ع��اجل��ة خام�س �أ��ص�ي��ب يف االنفجار‬ ‫ذاته‪.‬‬ ‫ويف حمافظة الأنبار غرب بغداد‪ ،‬قتل �شخ�صان‬ ‫و�أ�صيب ‪� 14‬شخ�صا �أغلبهم عنا�صر �أم��ن بجروح يف‬ ‫�سل�سلة هجمات ا�ستهدفت قوات الأمن‪ ،‬وفقا مل�صادر‬ ‫�أمنية وطبية‪.‬‬ ‫وقال املتحدث با�سم قيادة �شرطة الأنبار املالزم‬ ‫�أول علي فخري �إن "�شخ�صا قتل و�أ�صيب اثنان من‬ ‫املارة بجروح بانفجار عبوة نا�سفة ا�ستهدف مدنيني‬ ‫يف منطقة الكرمة" اىل ال�شرق من الفلوجة‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن "انفجار عبوة نا�سفة على طريق‬ ‫رئي�سي يف منطقة العامرية‪ ،‬يف و�سط الفلوجة‪� ،‬أدى‬

‫اىل مقتل �شخ�ص وا�صابة �آخر بجروح"‪.‬‬ ‫كذلك "�أ�صيب �أربعة من عنا�صر حماية منزل‬ ‫م�ست�شار حمافظة االنبار لل�ش�ؤون الريا�ضية (�صادق‬ ‫جميل) ب�ج��روح يف انفجار �سيارة مفخخة يقودها‬ ‫انتحاري"‪ ،‬وفقا للم�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫ووق��ع الهجوم يف ح��ي التاميم يف غ��رب مدينة‬ ‫الرمادي (‪ 100‬كلم غرب بغداد)‪.‬‬ ‫وتابع امل�صدر ذاته‪�" :‬أ�صيب �أربعة جنود بجروح‬ ‫يف انفجار �سيارة مفخخة بالتزامن مع مرور دوريتهم‬ ‫على الطريق الرئي�سي غرب مدينة الفلوجة (‪ 60‬كلم‬ ‫غرب بغداد)"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار املتحدث �أي�ضا �إىل "�إ�صابة �أرب �ع��ة من‬ ‫عنا�صر ال�شرطة بجروح جراء انفجار �سل�سلة عبوات‬ ‫نا�سفة خالل مداهمة ا�ستهدفت منزل احد املطلوبني‬ ‫يف ناحية الكرمة" اىل ال�شرق من مدينة الفلوجة‪.‬‬ ‫كما �أ�صيب اثنان من املارة بجروح يف انفجار �سيارة‬ ‫مفخخة مركونة عند منزل �ضابط �شرطة برتبة‬ ‫رائد يف �شرق مدينة الفلوجة‪ ،‬وفقا للمتحدث‪.‬‬ ‫و�أك ��دت م���ص��ادر طبية يف م�ست�شفيي الرمادي‬ ‫وال �ف �ل��وج��ة ت�ل�ق��ي ج�ث�ت�ين و‪ 17‬ج��ري�ح��ا ج ��راء هذه‬ ‫الهجمات‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ ��رى‪ ،‬قتل مهند�س يف �شركة نفط‬ ‫ال�شمال بالل رباح طه‪ ،‬يف انفجار عبوة ال�صقة م�ساء‬ ‫االرب �ع��اء و��س��ط ك��رك��وك (‪ 240‬ك�ل��م ��ش�م��ال بغداد)‪،‬‬ ‫بح�سب ما �أفادت م�صادر �أمنية وطبية‪.‬‬

‫األخت أم عبادة والعائلة‬ ‫يهنئون الأخ واخلال‬

‫نور الدين محمود أبوشويمه‬ ‫مبنا�سبةتخرجه من جامعة العلوم اال�سالمية‬ ‫تخ�ص�ص حما�سبة مالية‬ ‫ويهنئون ابنة الأخت‬

‫وفاء فالح أبو شويمه‬ ‫مبنا�سبة جناحها يف االمتحان ال�شامل‬

‫نفع اهلل بكما وطنكم و�أمتكم واىل االمام دوم ًا ان �شاء اهلل‬


‫‪8‬‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫حامد الإدري�سي‬

‫آباء لهب‬ ‫�آباء لهب قوم يوجدون يف ك ّل زمان ومكان‪ ،‬هم وزوجاتهم‬ ‫ب�أجياد وحبال من م�سد‪ ،‬ال يكاد يخلو منهم زمان‪ ،‬وال ت�سلم‬ ‫ال�سورة العظيمة التي نكرث من قراءتها‬ ‫منهم دع��وة؛ فهذه ّ‬ ‫ل�سب رجل �سيموت‪ ،‬بل نزلت لت�ص ّور لنا‬ ‫يف �صلواتنا‪ ،‬مل تنزل ّ‬ ‫حقيقة متك ّررة يف تاريخ الأنبياء وتاريخ الدّعاة وامل�صلحني‪.‬‬ ‫ننطلق يف جولتنا هذه من �أنّ القر�آن الكرمي كتاب �صالح‬ ‫رب حكيم‪ ،‬فال يُعقل �أن‬ ‫لك ّل زمان ومكان‪ ،‬و�أ ّنه كتاب حكيم من ّ‬ ‫تكون �سورة من القر�آن الكرمي قد �أفرغت حمتواها ك ّله على‬ ‫رجل واحد وزوجته‪ ،‬وبقيت جم ّرد ذكرى �صراع ي�ص ّور حادثة‬ ‫عني‪ ،‬بل هي �أكرث من ذلك بكثري‪� ،‬إ ّنها منهج لل ّتعامل مع �آباء‬ ‫لهب وزوجاتهم‪.‬‬ ‫ن�ص الآية‬ ‫�أبو لهب له يدان‪ ،‬وهما ال ّلتان ّ‬ ‫ذمتا يف الآية يف ّ‬ ‫خا�ص ّية من خ�صائ�ص‬ ‫(ت ّبت يدا �أبي لهب)‪ ،‬وهذا يعطينا �أه ّم ّ‬ ‫واخلا�ص ّية‬ ‫�أب��ي ل�ه��ب‪� ،‬أ ّن ��ه رج��ل متن ّفذ ل��ه �أي ��ا ٍد يف املجتمع‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ال ّثانية �أ ّنه من وجهاء القوم و�أغنيائهم‪( :‬ما �أغنى عنه ما ُله‬ ‫وك�سب يعرفه له ال ّنا�س‪ ،‬وهذا املال هو‬ ‫وما ك�سب) فلديه مال ْ‬ ‫�سبب طغيانه وا�ستكباره على ال� ّدع��وة؛ �أيْ �إنّ ه��ذا ال ّنموذج‬ ‫الب�شريّ تكون ق ّوته مال ّية ولي�ست فكر ّية‪ ،‬وتكون �أياديه ممتدّة‬ ‫يف املجتمع ويف م� ّؤ�س�ساته‪ ،‬هذه الأيادي التي تقطع مبادة ال ّت ّب‬ ‫التي تعني ْ‬ ‫القطع والبتّ ‪.‬‬ ‫ويف الآي��ة �إ��ش��ارة �إىل �أم��ر ال� ّدع��اء على ّ‬ ‫الظاملني بال ّتباب‬ ‫رب الع ّزة ع ّز وجل يخرب ب�صيغة الدّعاء‪ ،‬ثم‬ ‫والهالك‪ ،‬ف�إذا كان ّ‬ ‫يخرب بعد ذلك بتحقّق ذلك الدّعاء (ت ّبت يدا �أبي لهب وتب)‬ ‫فالأوىل دعاء عليه‪ ،‬وال ّثانية حتقيق لذلك الدّعاء‪ ،‬هذا يع ّلمنا‬ ‫�أنّ �أمثال ه�ؤالء ّ‬ ‫ممن هم رموز العداوة للإ�سالم و�أهله‬ ‫الطغاة ّ‬ ‫الذين يدعون �إليه‪� ،‬أ ّنهم ي�ستحقّون الدّعاء عليهم بالهالك �إنْ‬ ‫مل يكن اهلل ع ّز وجل قد كتب لهم الهداية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وم��ن مت��ام �صورة �أب��ي لهب‪� ،‬أنّ اهلل ع�ز وج��ل يكتب عليه‬ ‫�أم جميل‪ ،‬وه��ي ام ��ر�أة ح� ّم��ال��ة احل�ط��ب‪ ،‬فعلى ق��ول م��ن قال‬ ‫�إنّ حملها للحطب على احلقيقة‪ ،‬و�أ ّنها كانت ت�ضع احلطب‬ ‫وت��وق��ده يف طريق ر�سول اهلل �ص ّلى اهلل عليه و�آل��ه و�س ّلم‪� ،‬أو‬ ‫على قول من قال �إنّ حملها للحطب معنويّ ؛ �أي �إ ّنها ت�ساهم‬ ‫بي �ص ّلى اهلل عليه و�آله‬ ‫ب�إيقاد الفتنة وت�أليب زوجها على ال ّن ّ‬ ‫و�س ّلم‪ ،‬فعلى كال القولني هي معول من معاول الهدم‪ ،‬و�سند‬ ‫ال�سبب وراء ما يقوم به زوجها‬ ‫لزوجها على الباطل‪ ،‬بل لع ّلها ّ‬ ‫ّ‬ ‫من �أعمال‪ ،‬ف�أ ّم جميل و�أبو لهب مادّتان من موا ّد ال�ش ّر التي‬ ‫توقد الفتنة ب�ين امل�سلمني‪ ،‬وه��ذا م��ن ع��دل اهلل ع� ّز وج��ل يف‬ ‫الط ّيبات ّ‬ ‫تي�سريه ّ‬ ‫للط ّيبني وجمعه اخلبيثات للخبيثني‪ .‬قال‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫تعاىل‪( :‬الخْ بِيث ُ‬ ‫ني َوالخْ بِيثو َن ِل ْل َخبِيثاتِ َوالط ِّي َب ُ‬ ‫ات ِل ْل َخبِي ِث َ‬ ‫ات‬ ‫ل َّ‬ ‫الط ِّي ُبو َن ل َّ‬ ‫ني َو َّ‬ ‫ِلط ِّي ِب َ‬ ‫ِلط ِّي َباتِ )‪ ،‬ف�إىل ك ّل من يقاوم �ش ّر �أبي‬ ‫اريخي‪.‬‬ ‫لهب‪ ،‬ال تن�سى �أ ّم جميل‪ ،‬فهي هناك تقوم بدورها ال ّت‬ ‫ّ‬ ‫و�أظنّ �أنّ يف الآية �إ�شارة �إىل �أنّ �آباء لهب‪ ،‬ال يكون لهم ن�سل‬ ‫قطع‪ْ ،‬‬ ‫و�إنْ كان فال يطول؛ لأنّ ال ّت ّب ْ‬ ‫وقطع ال ّن�سل من �أبرز‬ ‫�آثار هذا ْ‬ ‫القطع‪ ،‬ولذلك جاء يف �سورة الكوثر يف �أبي لهب (�إنّ‬ ‫�شانئك هو الأبرت)‪ ،‬والأبرت الذي ال عقب له‪.‬‬ ‫�وج�ه��وا خططهم‬ ‫�إنّ على ال � ّدع��اة �إىل اهلل ع � ّز وج��ل �أنْ ي� ّ‬ ‫ال�سورة الكرمية‪ ،‬ويعملوا يف ح�سابهم‬ ‫الدّعو ّية على ح�سب هذه ّ‬ ‫�أنّ هناك دائ ًما �أبا لهب و�أ ّم جميل؛ فال ميكن �أن يخلو منهما‬ ‫�سالحا يقطعون به‬ ‫زمان �أو مكان‪ ،‬وعليهم �أن ي�أخذوا الدّعاء‬ ‫ً‬ ‫بال�سبل املمكنة والأ�ساليب‬ ‫دابر ه��ؤالء‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل الأخْ ��ذ ّ‬ ‫املتاحة‪ ،‬ويتذكّروا ذلك كلّما قر�ؤوا‪( :‬تبّت يدا �أبي لهب)‪.‬‬

‫إضاءات‬

‫الوسائل العملية لنصرة‬ ‫خري الربية‬ ‫�ضياء الدين العطيات‬ ‫يف ع��ام ‪ 2000‬م‪ ،‬وح�سب �إح�صائ ّيات الأمم امل� ّت�ح��دة‪ ،‬بلغ عدد‬ ‫امل�سلمني ملياراً و‪ 902‬مليون م�سلم‪.‬‬ ‫ووفقاً للإح�صائ ّيات �أي�ضا‪ ً،‬ف�إنّ عدد الداخلني يف دين الإ�سالم‬ ‫يف �أوروبا يزيدون �سنوياً بن�سبة ‪ 142‬باملئة‪.‬‬ ‫كيف ال‪ ،‬وعدد م�ساجد �أوروبا يقدّر بـ ‪� 25‬ألف م�سجد وال ّنا�س‬ ‫عليها يف �إقبال‪.‬‬ ‫ولك �أن تعجب لأنّ املراقبني يتو ّقعون �أن تكون �أوروبا قا ّر ًة ذات‬ ‫�أغلب ّية م�سلمة بحلول عام ‪2040‬م‪.‬‬ ‫كل هذه ال�شواهد البه ّية‪ ،‬والدالئل اجلل ّية على عظمة الدعوة‬ ‫املحمد ّية‪ ،‬وت�أثريها يف الب�شرية‪ ،‬تدفعنا لتف�سري الهجمة التي �ش ّنها‬ ‫متط ّرفون حاقدون على نب ّينا حم ّمد يف عدد من الدول الغربية‪.‬‬ ‫و�إزاء ذلك ك ّله‪ ،‬فنحن �أح��وج ما نكون �إىل �أن نرتقي ب�سلوكنا‬ ‫وت�ص ّرفاتنا جتاه ما حدث‪ ،‬من مرحلة (ردود الأفعال) �إىل مرحلة‬ ‫(الأفعال القو ّية)‪.‬‬ ‫ولنبد�أ من �أعماق قلوبنا ب�إعالن والئنا‪ ،‬و�صدق حم ّبتنا لنبيـّنا‬ ‫وقدوتنا وقائدنا ومثلنا الأعلى‪ :‬حم ّمد عليه ال�صالة وال�سالم‪.‬‬ ‫ث ّم لنجعل من �أفعالنا و�أخالقنا والتزامنا وطاعتنا‪ ،‬خري �شاهد‬ ‫على ميثاق املح ّبة والوالء‪.‬‬ ‫وليكن مظهرك وهو ّيتك �أيها امل�سلم و�أيتها امل�سلمة عنوانني‬ ‫ناطقني ب�أ ّنك من �أتباعه و�أن�صاره‪.‬‬ ‫كن �صاحب مبادئ �سامية وهمم عالية‪ ،‬يف زم��ن اقتدى فيه‬ ‫الكثري مبم ّثلني ومطربني وعرفوا �أخبارهم �أك�ثر من اقتدائهم‬ ‫ومعرفتهم بر�سولهم‪.‬‬ ‫لقد بات لزاماً على ك ّل م�سلم �أن يق ّوي عالقته ومعرفته بنب ّيه‪،‬‬ ‫بدرا�سة �سرية حياته‪ ،‬وقراءة �أحاديثه ومعجزاته‪.‬‬ ‫�إننا بحاجة ما�سة �إىل فهم حقيقة �إمياننا ب��أن حممدا �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم نبينا‪ ،‬وال يكون ذلك �إال مبحبته �أكرث من حمبتنا‬ ‫لأنف�سنا‪ ،‬و بطاعته فيما �أمر به‪ ،‬وت�صديقه فيما �أخرب به‪ ،‬واجتناب‬ ‫ما نهى عنه وح ّذر منه‪ ،‬و�أن ال نعبد اهلل �إال وفق هديه و�شريعته‪،‬‬ ‫و�أن ال نقدم قوال وال ر�أيا على قوله‪ ،‬و�أن ال نر�ضى بغري �شريعته‬ ‫وحكمه منهجا يف جميع �ش�ؤون حياتنا‪.‬‬ ‫حم ّمد ق�ض ّيتك‪ ،‬و�أنت املحامي عنها‪ ..‬فماذا �ستفعل لتن�صره‬ ‫ولتثبت للعامل ك ّله �أنّ نب ّيك قد �أدّبك ب�أح�سن الآداب‪ ،‬و�أر�شدك �إىل‬ ‫�أف�ضل الأخالق والأفعال‪،‬‬ ‫وم��اذا �أن��ت فاعل لتع ّرف العاملني والغافلني‪ ،‬ب�أف�ضل اخللق‪،‬‬ ‫و�صاحب �أعظم �شريعة و�أكرم ر�سالة ودين‪ ،‬الذي �أر�سله اهلل بالهدى‬ ‫ودي��ن احل��قّ رح�م� ًة للعاملني‪ ،‬وه��داي � ًة لل ّنا�س �أجمعني؟‪�...‬أترك‬ ‫اجلواب لأفعالك‪...‬‬ ‫وليكن �شعارك‪:‬‬ ‫ حم ّمد‪ :‬ق�ض ّيتي‪.‬‬‫ حم ّمد‪ :‬يف قلبي‪.‬‬‫ حم ّمد‪ :‬ت�شهد بح ّبك �أفعايل‪.‬‬‫ حم ّمد‪� :‬إذا كان يف الدّنيا قدوتي‪ ...‬فحتماً‪� ..‬إىل اجل ّنة قائدي‪.‬‬‫‪ -‬لتن�صره‪ ...‬املأ قلوب ال ّنا�س مبح ّبته‪.‬‬

‫�‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫�أول واجباتنا �أن نبني للنا�س حدود هذا الإ�سالم وا�ضحة كاملة (ح�سن البنا)‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫الرسول‬ ‫والرأي اآلخر‬ ‫د‪.‬رجب �أبو مليح‬ ‫�سواء كان مواف ًقا ل�شريعتنا‬ ‫لقد �أر�سى القر�آن الكرمي وال�سنة املطهرة مبد�أَ ال�سماع للآخر‪ٌ ،‬‬ ‫�أو خمال ًفا لها‪ ،‬ف�سمع اهلل دعاوى امل�شركني على الرغم من �سذاجتها و�ضعف حجتها‪ ،‬لكنه‬ ‫�سبحانه وتعاىل مل يحجر عليهم ومل مينعهم من التحدث بحجتهم‪ ،‬ولو �شاء �سبحانه وتعاىل‬ ‫خر�س هذه ال َ‬ ‫أل�سنة فال تنطق �إال باحلق وال جتهر �إال بال�صدق لكان ذلك �سه ًال مي�سو ًرا‬ ‫�أن ُي ِ‬ ‫اط َ‬ ‫�ض زُخْ ُر َف ا ْل َق ْولِ‬ ‫النِّ ُي ِ‬ ‫َو َك َذ ِل َك َج َع ْل َنا ِل ُك ِّل ِن ِب ٍّي َعدُ ًّوا َ�ش َي ِ‬ ‫ني الإِ ِ‬ ‫وحي َب ْع ُ�ض ُه ْم �إِلىَ َب ْع ٍ‬ ‫ن�س َو جْ ِ‬ ‫ْتونَ (الأنعام‪َ )112 :‬و َل ْو َ�شاء َر ُّب َك جَ َ‬ ‫ُغ ُرو ًرا َو َل ْو َ�شاء َر ُّب َك َما َف َع ُلو ُه َف َذ ْرهُ ْم َو َما َيف رَ ُ‬ ‫َّا�س‬ ‫ل َع َل الن َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫احدَ ًة َو َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫مَ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ال َي َزا ُلونَ مخُ ْ َت ِل ِفنيَ‪� .‬إِ َّ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ال َمن َّر ِح َم َر ُّب َك َو ِلذ ِلك خلق ُه ْم َوتتْ ك ِل َمة َر ِّبك لأ ْملأنَّ َج َهن ََّم مِنَ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َّا�س �أ ْج َم ِع َ‬ ‫ني (هود‪.)119 -118 :‬‬ ‫الن َِّة َوالن ِ‬ ‫جْ ِ‬

‫والآي � � ��ات ك �ث�ي�رة يف � �س �م��اع ح �ج��ج الكافرين‬ ‫وامل�ن��اف�ق�ين وال� ��ر ِّد عليهم ب�ح�ج� ٍ�ج ق��وي��ة وبراه َ‬ ‫ني‬ ‫�ساطع ٍة وا��ض�ح�ةٍ‪ .‬لكننا نعر�ض يف ه��ذه ال�سطور‬ ‫�شي ًئا �سري ًعا خمت�ص ًرا عن �سماع النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم للر�أي الآخر‪ ،‬مهما كان بعيدًا عن احل ِّق‬ ‫وجماف ًيا لل�صواب‪ ،‬ومن هذه املواقف‪:‬‬ ‫ال��ر��س��ول �صلى اهلل عليه و��س�ل��م وال��ول�ي��د بن‬ ‫املغرية‬ ‫فقد جاء يف كتب ال�سرية �أن عتب َة بن ربيعة ملا‬ ‫أ�صحاب النبي ي��زدادون ك َّل يوم كرث ًة قال‪ :‬يا‬ ‫ر�أى �‬ ‫َ‬ ‫مع�شر قري�ش‪� ،‬أال �أقوم �إىل حممدٍ ف�أكلمه و�أعر�ض‬ ‫عليه �أم ��و ًرا لعله يقبل بع�ضها فنعطيه �أيها �شاء‬ ‫ويكف عنا؟ فقالوا‪ :‬بلى ي��ا �أب��ا الوليد‪ ،‬فقم �إليه‬ ‫فك ِّل ْمه‪ ،‬فقام �إليه عُتب ُة حتى جل�س �إىل ر�سول اهلل‬ ‫ف�ق��ال‪ :‬ي��ا اب��ن �أخ��ي‪� ،‬إن��ك م َّنا حيث ق��د علمت من‬ ‫ال�شرف يف الع�شري ِة واملكانِ يف الن�سب‪ ،‬و�إنك قد �أتيت‬ ‫ِ‬ ‫عظيم‪ ،‬ف َّرقتَ به جماع َتهم‪ ،‬و�س َّفهت به‬ ‫قومَك ب�أم ٍر‬ ‫ٍ‬ ‫�أحالمَهم‪ ،‬وعِ بت به �آلهتهم ودينهم‪ ،‬وك َّفرت به من‬ ‫م�ضى من �آبائهم‪ ،‬فا�سمع مني �أعر�ض عليك �أمو ًرا‬ ‫تنظر فيها لعلك تقبل منا بع�ضها‪ ،‬فقال ر�سول اهلل‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬قل يا �أبا الوليد‪� ..‬أ�سمع"‪.‬‬ ‫قال‪ :‬يا ابن �أخي‪� ،‬إن كنت �إمنا تريد مبا جئت‬ ‫به من هذا الأمر ما ًال جمعنا لك من �أموالِنا حتى‬ ‫تكون �أكرثنا ما ًال‪ ،‬و�إن كنت تريد به �شر ًفا �س َّودناك‬ ‫علينا حتى ال نقطع �أم ًرا دونك‪ ،‬و�إن كنت تريد مل ًكا‬ ‫م َّلكناك علينا‪ ،‬و�إن كان هذا الذي ي�أتيك َر ِئ ًّيا تراه‬ ‫ال ت�ستطيع ردَّه عن نف�سك طلبنا لك الطب وبذلنا‬ ‫يف �أموالنا حتى ُنربئك منه‪ ،‬ف�إنه رمبا غلب التابع‬ ‫على الرجل حتى ُي �دَاوى منه‪ ،‬حتى �إذا فرغ عتبة‬ ‫ور�سول اهلل ي�ستمع منه‪ ،‬ق��ال‪� :‬أوق��د فرغت يا �أبا‬ ‫الوليد؟ قال‪ :‬نعم‪ ،‬قال‪ :‬فا�سمع مني‪ ،‬قال‪� :‬أفعل‪.‬‬ ‫يم }حم‪َ .‬تنز ٌ‬ ‫ِيل‬ ‫قال‪" :‬ب ِْ�س ِم اللهَّ ِ ال َّر َح َم ِن ال َّرحِ ِ‬ ‫يم‪ِ .‬ك َتابٌ ُف ِّ�صلَتْ �آيَا ُت ُه ُق ْر�آ ًنا َع َر ِب ًّيا‬ ‫مِ نْ ال َّر ْح َم ِن ال َّرحِ ِ‬ ‫ريا َو َنذِ ي ًرا َف�أَعْ َر َ‬ ‫�ضَ �أكْثرَ ُ هُ ْم َف ُه ْم‬ ‫ِل َق ْو ٍم َي ْعلَ ُمون‪ .‬بَ�شِ ً‬ ‫ال ي َْ�س َم ُعو َن{ (ف�صلت‪ ،)4 - 1 :‬ثم م�ضى ر�سول اهلل‬ ‫فيها يقر�أها عليه‪ ،‬فلما �سمعها عتبة منه �أن�صت لها‬ ‫و�أل�ق��ى يديه خلف ظهره متعمدًا عليهما ي�ستمع‬ ‫منه‪ ،‬ثم انتهى ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم �إىل‬ ‫ال�سجدة منها ف�سجد‪ ،‬ثم ق��ال‪" :‬قد �سمعت يا �أبا‬ ‫الوليد ما �سمعت‪ ،‬ف�أنت وذاك"‪.‬‬ ‫وملا �أكرث اجلدال معه قال‪ :‬ما جئت مبا جئتكم‬ ‫ب��ه �أط�ل��ب �أم��وا َل �ك��م‪ ،‬وال ال���ش� َ‬ ‫�رف فيكم‪ ،‬وال َ‬ ‫امللك‬ ‫ً‬ ‫علي‬ ‫�زل‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫و‬ ‫‪،‬‬ ‫ال‬ ‫ر�سو‬ ‫عليكم‪ ،‬ولكنَّ اهلل بعثني فيكم‬ ‫َّ‬ ‫ريا ون��ذي � ًرا‪ ،‬فبلغتكم‬ ‫كتا ًبا‪ ،‬و�أم��رين �أن �أك��و َن ب�ش ً‬ ‫ر�سال َة ربي ون�صحت لكم‪ ،‬ف�إن تقبلوا مني ما جئتكم‬ ‫علي‬ ‫به فهو حظكم يف الدنيا والآخ��رة‪ ،‬و�إن ت��ردوه َّ‬

‫�أ�صرب لأمر اهلل حتى يحك َم اهلل بيني وبينكم"‪.‬‬ ‫فقام �إىل �أ�صحابه فقال بع�ضهم‪ :‬نحلف واهلل‬ ‫لقد ج��اءك��م �أب��و ال��ول�ي��د بغري ال��وج��ه ال��ذي ذهب‬ ‫به‪ ،‬فلما جل�س قالوا‪ :‬ما وراءك؟ قال‪ :‬ورائ��ي �أين‬ ‫�سمعت قو ًال‪ ،‬واهلل ما �سمعت مثلَه قط‪ ،‬واهلل ما هو‬ ‫ِّ‬ ‫بال�سحر وال بالكهانة‪ ،‬يا مع�شر قري�ش‬ ‫بال�شعر وال ِّ‬ ‫�أطيعوين واجعلوها بي‪ ،‬خ ُّلوا بني هذا الرجل وبني‬ ‫ما هو فيه فاعتزِلوه‪ ،‬فواهلل ليكوننَّ لقوله نب�أٌ‪ ،‬ف�إن‬ ‫ُت�صبه العرب فقد ُكفيتموه بغريكم‪ ،‬و�إن يظهر على‬ ‫ال�ع��رب‪ ،‬ف ُملكه مُلككم‪ ،‬وعِ � ُّزه ع� ُّزك��م‪ ،‬وكنتم �أ�سع َد‬ ‫هلل بل�سانه‪ ،‬قال‪ :‬هذا‬ ‫ال َّنا�س به‪ ،‬قالوا‪�َ :‬س َح َر َك وا ِ‬ ‫ر�أيي فيه فا�صنعوا ما بدا لكم‪.‬‬ ‫فنحن ن��رى �إىل �أي ح � ٍّد �سمع ال�ن�ب��ي‪� -‬صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪ -‬الوليد ب��ن امل�غ�يرة‪ ،‬على الرغم‬ ‫من االت�ه��ام��اتِ املجحفة الظامل ِة التي وجهها هذا‬ ‫الرجل �إىل النبي‪� -‬صلى اهلل عليه و�سلم‪ -‬فما ع َّنفه‬ ‫وما �س َّفهه‪ ،‬وما ان�شغل عن دع��وة اهلل بالدفاع عن‬ ‫�شخ�صه الكرمي؛ لأنه يعرف هدفه وغايته‪ ،‬وي�أبى‬ ‫كل الإباء �أن ي�صرفه �أحد كائ ًنا مَن كان عن تبليغ‬ ‫دعوة اهلل وتبيينها وا�ضح ًة جلي ًة ليهلك مَن هلك‬ ‫حي عن بينة‪.‬‬ ‫عن ب ِّين ٍة ويحيا من َّ‬ ‫الر�سول وال�شباب يف غزوة �أحد‬ ‫وكانت �أخبارهم قد و�صلت �إىل النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم قبل ذل��ك ع��ن طريق عمه العبا�س يف‬ ‫مكة‪ ,‬فعقد اجتماعًا مو�س ًعا لأ�صحابه لأخذ ر�أيهم‬ ‫يف �أ�سلوب املواجهة‪ ,‬فر�أى بع�ضهم �أن يخرج �إليهم‬ ‫�سري ًعا‪ ,‬ويلتقي بهم خارج حدو ِد املدينة‪.‬‬ ‫وقالوا‪ :‬يَا َر ُ�سو َل اهلل ال نحِ ب �أَنْ َت ْرجِ َع ُق َر ْي ٌ�ش‬ ‫�إلىَ َق ْومِ هَا َف َي ُقو ُلو َن‪َ :‬ح َ�ص ْر َنا محُ مدًا يف ح�صون‬ ‫َي�ْث�رْ َِب َوطرقاته‪َ ,‬ف َي ُك ُ‬ ‫ون َه� َذا ُج � ْرَ�أ ًة ِل ُق َر ْي ٍ�ش‪َ ,‬و َق ْد‬ ‫َوطِ ُئوا َ�س َع َف َنا‪َ ،‬ف � ِ�إ َذا لمَ ْ َن� ُذ ّب (ندافع) َعنْ عِ ْر ِ�ض َنا‬ ‫هلل يف‬ ‫و�أر�ضنا فعمن ن��داف��ع؟! َو َق � ْد ُك ّنا َي��ا َر�� ُ�س��و َل ا ِ‬ ‫َجاهِ ِل ّي ِت َنا َوا ْل َع َر ُب َي�أْ ُتو َن َنا‪َ ،‬وال ي َْط َم ُعو َن ِب َه َذا مِ ّنا‬ ‫َح ّتى نَخْ ُر َج �إ َل ْي ِه ْم ِب َ�أ ْ�س َيا ِف َنا َح ّتى َن ُذ ّب ُه ْم َع ّنا‪َ ،‬ف َن ْحنُ‬ ‫ري َنا‪ ،‬ال‬ ‫ا ْل َي ْو َم �أَ َح��قّ �إ ْذ �أَ ّي� َد َن��ا اللهّ ُ بِك‪َ ،‬و َع َر ْف َنا م َِ�ص َ‬ ‫َن ْح ُ�ص ُر �أَ ْن ُف َ�س َنا يف ُب ُيو ِت َنا‪.‬‬ ‫ور�أى ال�ب�ع����ض �أن ي�ح���ص�ن��وا �أن�ف���س�ه��م داخل‬ ‫املدينة ويغلقوا طرقاتها الرئي�سة‪ ,‬ف ��إذا م��ا جاء‬ ‫الأع ��داء مل يجدوا �إىل ال��دخ��ول للمدينة �سبي ً‬ ‫ال‪,‬‬ ‫ورم��اه��م ال ��ول ��دان وال �ن �� �س��اء م��ن ف ��وق احل�صون‪,‬‬ ‫وقاتلهم الرجال يف الأزقة حتى يردوهم خا�سئني‪,‬‬ ‫وكان ر�سول اهلل ي�ؤيِّد هذا الر�أي‪ ,‬و�أيده �أي�ضا عبد‬ ‫أبي كبري املنافقني‪.‬‬ ‫اهلل بن � َّ‬ ‫لكن ر��س��ول اهلل مل��ا ر�أى �أن الأغلبية ت��أب��ى �إال‬ ‫اخلروج نزل على ر�أيهم‪َ ,‬ود ََخ َل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫َب ْي َت ُه ليلب�س مالب�س القتال‪َ ,‬ف َقال بع�ض من كانوا‬

‫عا َمل النبي �صلى اهلل عليه و�سلم املنافقني ح�سب ما‬ ‫ظهر منهم على الرغم من �أن اهلل �أطلعه على نفاقهم‬ ‫وعرفهم فرد ًا فرد ًا‬ ‫ي�شريون باخلروج‪ :‬لعلنا ْا�س َت ْك َرهْ ناه على اخلروج‪,‬‬ ‫ومَا َك��ا َن َل َنا �أَنْ ُن ِل ّح َعلَى َر ُ�سولِ اللهّ ِ يف �أَ ْم��رٍ َي ْهوَى‬ ‫ال�س َما ِء َف � ُردّوا‬ ‫خِ �لا َف �هُ‪ ,‬وال��وح��ي َي � ْن �ز ُِل َع�لَ� ْي� ِه مِ ��نْ ّ‬ ‫َ‬ ‫الأَ ْم� َر �إ َل ْيهِ‪َ ،‬ف َما َ�أ َم َر ُك ْم َفا ْف َع ُلو ُه َومَا َر�أَ ْي ُت ْم ل ُه فِي ِه‬ ‫من َه ًوى �أَ ْو َر ْ�أ ٍي َف�أَطِ ي ُعوهُ‪َ ،‬ف َب ْي َنما ا ْل َق ْو ُم َعلَى َذل َِك‬ ‫مِ نْ الأَ ْم ِر �إ ْذ َخ َر َج َر ُ�س ُ‬ ‫ول اللهّ ِ �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫َ‬ ‫َق ْد َلب َِ�س لأْ َم َتهُ‪َ ،‬و َق ْد َلب َِ�س ال ّد ْر َع َف�أ ْظ َه َرهَا‪.‬‬ ‫َف َقا ُلوا‪ :‬يَا َر ُ�سو َل اللهّ ِ مَا َك��ا َن َل َنا �أَنْ ُن َخا ِل َفك‬ ‫َف��ا�ْ��ص� َن� ْع َم��ا َب �دَا َل��ك‪َ ،‬و َم��ا َك��ا َن َل� َن��ا �أَنْ َن ْ�س َت ْك ِرهَك‬ ‫َوالأَ ْم ُر �إلىَ اللهّ ِ‪ُ ،‬ث ّم �إ َل ْيك‪َ ،‬ف َقا َل‪َ " :‬ق ْد َد َع ْو ُت ُك ْم �إلىَ‬ ‫َه َذا الحْ َ دِ يثِ َف�أَ َب ْي ُت ْم َوال ينبغي لنبي �إ َذا َلب َِ�س لأْ َم َت ُه‬ ‫�أَنْ ي ََ�ض َعهَا َح ّتى ي َْح ُك َم اللهّ ُ َب ْي َن ُه َو َبينْ َ �أَعْ دَا ِئهِ"‪ُ ،‬ث ّم‬ ‫َوع َ‬ ‫ا�س َو َ�أ َم َرهُ ْم ِبالجْ ِ ّد َوالجْ ِ هَا ِد َو�أَخْ برَ َ هُ ْم �أَنّ‬ ‫َظ ال ّن َ‬ ‫ّ‬ ‫َل ُه ْم الن ْ�ص َر مَا َ�صبرَ ُ وا و�أطاعوا �أمره‪.‬‬ ‫الر�سول والأن�صار يف غزوة اخلندق‬ ‫ملا ر�أى ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم ما فيه‬ ‫�أ�صحابُه من اخلوف عزم على �أن ير�سل �إىل غطفان‬ ‫ويعر�ض عليهم �أن يعطيهم ثلث ثمار املدينة يف‬ ‫مقابل �أن ين�صرفوا عنه‪ ,‬وا�ست�شار �سعد بن معاذ‬ ‫و�سعد بن عبادة‪ -‬ر�ضي اهلل عنهما‪ -‬يف ذلك فقاال‪:‬‬ ‫يا ر�سول اهلل �أم ًرا حتبه فن�صنعه �أم �شي ًئا �أمرك اهلل‬ ‫به ال بد لنا منه‪� ،‬أم �شي ًئا ت�صنعه لنا؟!‬ ‫قال‪":‬بل �شي ٌء �أ�صنعه لكم‪ ،‬واهلل ما �أ�صنع ذلك‬ ‫�إال لأين ر�أي��ت العرب قد رمتكم عن قو�س واحدة‪،‬‬ ‫ف ��أردت �أن �أك�سر عنكم من �شوكتهم"‪ ،‬فقال �سعد‬ ‫بن معاذ‪ :‬يا ر�سول اهلل‪ ،‬قد كنا نحن وه�ؤالء القوم‬ ‫على ال�شرك‪ ،‬وال يطمعون �أن ي�أكلوا منا متر ًة �إال‬ ‫قرى �أو بي ًعا‪� ،‬أفحني �أكرمنا اهلل بالإ�سالم و�أعزنا‬ ‫بك نعطيهم �أموالنا؟ ما لنا بهذا من حاجة‪ ،‬واهلل‬ ‫ال نعطيهم �إال ال�سيف حتى يحكم اهلل‪.‬‬ ‫الر�سول واملنافقون يف املدينة‬ ‫ع��ا َم��ل النبي �صلى اهلل عليه و�سلم املنافقني‬ ‫ح�سب ما ظهر منهم‪ ،‬على الرغم من �أن اهلل � ْأطلَعه‬ ‫َ‬ ‫على نفاقِهم وعرفهم فردًا فردًا‪ ،‬وملا �أ�شار عليه بع�ض‬ ‫�سجلها‬ ‫ال�صحابة بقتلهم قال مقولته امل�شهورة التي َّ‬ ‫التاريخ ب�أحرف من ن��ورك "ال يتحدث النا�س �أن‬

‫حممدًا يقتل �أ�صحابه" وكان من �أ�شد ه�ؤالء عليه‬ ‫أبي بن �سلول‬ ‫وعلى الإ�سالم وامل�سلمني عبد اهلل بن � ّ‬ ‫الذي كان دائ َم الكيد واملك ِر بر�سول اهلل‪� -‬صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪ -‬خا�ص ًة وب��الإ��س�لام وامل�سلمني عامة‪،‬‬ ‫وكان يقبل منه ر�سول اهلل‪� -‬صلى اهلل عليه و�سلم‪-‬‬ ‫وي�ستمع �إليه‪ ،‬حتى �إن��ه قبل �شفاعته يف يهود بني‬ ‫كتب‬ ‫قينقاع وهو كار ٌه لذلك يف‬ ‫ٍ‬ ‫موقف �سجلته لنا ُ‬ ‫ال�سرية‪ ،‬وذلك بعد �أن حا�صر النبي يهود بني قينقاع‬ ‫وحا�صرهم ح�صا ًرا طوي ً‬ ‫ال انتهى با�ست�سالمهم‪،‬‬ ‫فقام عبد اهلل بن �أب��ي بن �سلول ف�أل َّح على ر�سول‬ ‫اهلل‪� -‬صلى اهلل عليه و�سلم‪� -‬أن ي�صدر عنهم العفو‪،‬‬ ‫فقال‏‪:‬‏ يا حممد‪� ،‬أح�سِ ن يف موايل‪ ،‬وكان بنو قينقاع‬ ‫حلفاء اخلزرج‪.‬‬ ‫ف�أبط�أ عليه ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪،‬‬ ‫فك َّرر اب��ن �أب� ّ�ي مقال َته ف�أعر�ض عنه‪ ،‬ف��أدخ��ل يده‬ ‫يف جيب درع��ه‪ ،‬فقال له ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‏ ‏‪:‬‏‏ ‏"�أر�سلني"‏‪ ،‬وغ�ضب حتى ر�أوا لوجهه ُظل ً‬ ‫ال‪،‬‬ ‫ثم قال‏ ‏‪ :‬‏‏"‏ويحك‪� ،‬أر�سلني"‏‏‏‪ ،‬ولكن املنافق م�ضى‬ ‫على �إ�صراره وقال‏‪:‬‏ ال واهلل ال �أر�سلك حتى حت�سن يف‬ ‫موايل �أربعمائة حا�سر وثالثمائة دارع قد منعوين‬ ‫من الأحمر والأ�سود‪ ،‬حت�صدهم يف غداة واحدة‏؟!‏‬ ‫�إين واهلل ام��ر�ؤٌ �أخ�شى الدوائر‪ ،‬وعامل ر�سول اهلل‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم هذا املنافق با ُ‬ ‫حل�سنى‏‪،‬‏ فوهبهم‬ ‫له‪ ،‬و�أمرهم �أن يخرجوا من املدينة وال يجاوروه‬ ‫بها‪ ،‬فخرجوا �إىل �أ ْذ ُرعَات ال�شام‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ال��رغ��م م��ن الإي� � ��ذاء امل �ت �ك � ِّرر م��ن هذا‬ ‫الرجل املنافق حتى و�صل به النفاق والكفر �أن يتهم‬ ‫الر�سول يف عر�ضه وعر�ض امل�سلمني جمي ًعا عائ�شة‬ ‫زوج النبي بنت �أبي بكر ال�صديق الطاهرة النقية‪،‬‬ ‫وظل على نفاقه حتى �أتى ابنه عبد اهلل وكان من‬ ‫�أجل ال�صحابة فا�ست�أذنه يف قتل �أبيه‪ ،‬ولكن الر�سول‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم قال "بل نح�سن �إليه ما دام‬ ‫ح ًّيا"‪ ،‬وبعد ذلك �صلى عليه النبي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم وكفنه يف ث��وب��ه؛ �إك��را ًم��ا ل��ول��ده ومعل ًما لنا‬ ‫جمي ًعا در�� ً�س��ا عظي ًما يف ال�سماع للآخر مهما بلغ‬ ‫�سفهه‪ ،‬و�ضعفت حجته‪.‬‬

‫أريد حالً‬

‫صناعة العقول يف مجلس الرسول‬ ‫د‪.‬عبد ال�سميع عطا اهلل‬ ‫حممد بن عبد اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم �أكمل العقول الإن�سانية‬ ‫على الإطالق‪ ،‬وقد �ضم �إىل هذا الكمال الإن�ساين ر�سالة و�صلته برب‬ ‫الأر� ��ض وال�سماء‪ ،‬عنه يبلغ‪ ،‬ومنه ي�ستمد ال�ع��ون وي�ستلهم الر�شد‪،‬‬ ‫وب ��أم��ره ي�سكن وي�ت�ح��رك‪ ،‬وي�سكت ويتكلم‪ ،‬وي�سامل وي �ع��ادي‪ ،‬ويقدم‬ ‫وي�ؤخر‪ ،‬ويعطي ومينع‪ ،‬وبدعوة ربه ي�صدع‪ ،‬وبحجته يقرع‪ ،‬وبقوته‬ ‫يدافع ويدفع‪ ،‬وبنوره يب�صر وبهديه ي�سمع؛ فهو كما و�صفه ربه عز‬ ‫ُوحى (‪( ))4‬النجم)‪.‬‬ ‫وجل ( َومَا َي ْنطِ ُق َعنْ ا ْل َهوَى (‪� )3‬إِ ْن ُه َو �إِ َّال َو ْح ٌي ي َ‬ ‫لقد بلغ �صلى اهلل عليه و�سلم ال��ذروة من ه��ذه الإن�سانية؛ فهو‬ ‫�أ�شرف النا�س ح�س ًبا و�أكرمهم ن�س ًبا‪ ،‬و�أنقاهم عن�ص ًرا‪ ،‬وخريهم قبيلة‪،‬‬ ‫نف�سا‪ ،‬و�أح�سنهم خل ًقا‪ ،‬و�أطيبهم‬ ‫و�أعالهم قد ًرا‪ ،‬و�أطهرهم قل ًبا‪ ،‬و�أزكاهم ً‬ ‫�سريرة‪ ،‬و�أرجحهم عق ً‬ ‫ال‪ ،‬و�أ�سدهم ر�أ ًيا‪ ،‬و�أكرثهم هلل ذك ًرا‪ ،‬و�أ�شدهم له‬ ‫طاعة‪ ،‬وعليه وتوك ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ال‪ ،‬ومنه خ�شية‪ ،‬و�إليه توبة‪ ،‬و�إىل ح�ضرته جلوءً‪،‬‬ ‫و�إىل لقائه �شو ًقا وا�ستعدادًا‪.‬‬ ‫لقد بلغ �صلى اهلل عليه و�سلم القمة يف حرا�سة العقل بخالقه الذي‬ ‫�صنعه على عينه وقال له ( َف ِ�إ َّن َك ِب َ�أعْ ُي ِن َنا) (الطور‪ :‬من الآية ‪ ،)48‬ومع‬ ‫بلوغه هذه القمة ال�سامقة يف رجاحة العقل وحرا�سته بالوحي والعناية‬ ‫الإلهية ف�إنه مل يت�سلط يومًا بعقله الكبري املو�صول بال�سماء على �أحد‬ ‫من النا�س‪.‬‬ ‫�إن �سريته تقول �إن��ه مل ينفرد وح��ده دون �أ�صحابه بت�سيري دفة‬ ‫الأمور بعقله الكبري املحرو�س من الزيغ وقلبه الكبري املرب�أ من الهوى‪،‬‬ ‫�إنه املربي العظيم الذي مل ي�ستغل ما وهبه اهلل له يف �إذابة ما حوله من‬ ‫العقول يف عقله الكبري‪ ،‬و�إمنا كان عمله طوال عمره �إنارة هذه العقول‬ ‫بوهج من �سناه حتى تزداد عظمة وعبقرية و�إ�شعاعًا وت�أل ًقا‪.‬‬ ‫كان ال�صحابة ر�ضوان اهلل عليهم يحبونه �أكرث من �أنف�سهم‪ ،‬ومل‬ ‫تذب �شخ�صياتهم فيه‪� -‬صلى اهلل عليه و�سلم‪ -‬نعم كانوا يقتدون به يف‬

‫كل �شيء‪ ،‬ويت�شبهون به يف كل �شيء‪ ،‬بل كانوا يتلم�سون مواقع �أقدامه‬ ‫وامل�سالك التي �سلكها في�سلكونها‪ ،‬ول��و مل يكن لهم بها حاجة �إال �أن‬ ‫يقع خطوهم على خطوه �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ولكن �إذا ُطرح �أمر ما‬ ‫على ب�ساط ال��ر�أي فال حرج �أن يختلف ال�صحابة مع الر�سول ذاته يف‬ ‫�أدب يليق بجالل النبوة وعظمتها‪ ،‬ويقبل منهم �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫ال�صواب من الر�أي‪ ،‬وينزل عليه نزو ًال يليق بتوا�ضع النبوة وعظمتها‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا يف هذا التوا�ضع الذي ال نظري له؛ فقد نزل النبي �صلي اهلل عليه‬ ‫و�سلم على ر�أي احلباب بن املنذر‪ -‬ر�ضي اهلل عنه‪ -‬مرتني‪ :‬الأوىل يف‬ ‫بدر والثانية يف خيرب‪ ،‬ونزل على ر�أي �سيدنا �سلمان الفار�سي‪ -‬ر�ضي‬ ‫اهلل عنه‪ -‬يف حفر اخلندق‪ ،‬وقال للأن�صار يف ت�أبري النخل‪�" :‬أنتم �أعلم‬ ‫ب�أمور دنياكم"‪.‬‬ ‫كان الأمر يعر�ض على ب�ساط الر�أي واملناق�شة يف جمل�س ر�سول اهلل‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم فيختلف �أ�صحابه يف ظل احلب الوثيق والرابطة‬

‫اجلامعة‪ ،‬تختلف العقول وال تتنافر القلوب؛ فهذا �أب��و بكر ال�صديق‬ ‫يذهب يف �أ��س��رى ب��در �إىل قبول ال�ف��داء‪ ،‬ويذهب عمر ر�ضي اهلل عنه‬ ‫مذه ًبا �آخر فريى الإثخان �أي قتل الأ�سرى‪ ،‬ومييل الر�سول الكرمي‬ ‫�إىل ر�أي �سيدنا �أبي بكر‪ ،‬ثم ينزل القر�آن م�ؤيدًا ر�أي �سيدنا عمر‪ ،‬فلم‬ ‫يعب بع�ضهم على بع�ض‪ ،‬ومل يعقب بع�ضهم على بع�ض‪ ،‬ومل يحدث‬ ‫�أبدًا �أن تنافرت القلوب ب�سبب اختالف العقول‪.‬‬ ‫نعم لقد اختلفت الآراء يف �إطار احلب والأخ��وة والثقة‪ ،‬ومل يذب‬ ‫�أحدهم يف الآخر بل بقيت لكل منهم �شخ�صيته الفريدة‪ ،‬وعقله احلر‪،‬‬ ‫ور�أيه الذي يعلنه بكل �صراحة وو�ضوح و�شجاعة و�شفافية‪ ،‬بال منع وال‬ ‫حجر وال ت�ضييق وال �إهمال وال ازدراء‪.‬‬ ‫يف جمل�س النبوة ال ُتكمم الأف ��واه‪ ،‬وال يُحجر على العقول‪ ،‬وال‬ ‫يت�سلط �أح��د على �أح��د‪ ،‬وال ي�ستغل �أح��د مكانته يف �إ�سكات متكلم �أو‬ ‫تلميحا‬ ‫مقاطعته �أو ت�سفيه ر�أيه �أو الت�أثري عليه بالرتغيب �أو الرتهيب‬ ‫ً‬ ‫ت�صريحا‪.‬‬ ‫�أو‬ ‫ً‬ ‫تت�ساقط قطرات املطر ال�صغرية‪ ،‬ف��إذا عرفت طريقها �إىل النهر‬ ‫كانت �سب ًبا للحياة والنماء‪ ،‬و�إال تبددت يف رمال ال�صحراء‪� ،‬إن الأفكار‬ ‫على اختالفها �إذا �صادفت ً‬ ‫مناخا موات ًيا ومنظومة تقوم على التجميع‬ ‫والتن�سيق والتقريب والتعاون والتكامل فلن مي�ضي وقت طويل حتى‬ ‫ي�ستحيل اجلدب مناءً‪ ،‬وال�سكون حركة‪ ،‬واملوت حياة‪ ،‬ويتدفق تيار الأمل‬ ‫�إىل النفو�س‪ ،‬فيمد العقول مب��دد ال ينقطع من ال��دواف��ع والبواعث‬ ‫وحمفزات التفكري ومثريات الإب��داع‪ ،‬ويجد تيار الأفكار والإبداعات‬ ‫طريقه �إىل النهر الذي يروي �أ�شجار احلرية‪ ،‬ويحمل �سفينة احل�ضارة‬ ‫عليها راية عظيمة مكتوب يف ناحية منها حكمة تقول‪ :‬ال تبني احل�ضارة‬ ‫بغري احلرية‪ ،‬وال تثمر احلرية بغري خ�لاف يظلله احل��ب والتعاون‪،‬‬ ‫ومكتوب يف الناحية الأخ��رى منها حكمة تقول‪" :‬عقول ال ي�ؤبه لها‬ ‫خري من عقل واحد عبقري"‪.‬‬


‫مقــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫صور‬

‫مميزون‬ ‫ومنريون‬

‫بصراحة‬

‫على المأل‬

‫�أكرم ال�سواعري‬ ‫ه��م �أن��ا���س م��وف��ق��ون م��ن ���ص��غ��ره��م‪ ،‬م��ذل��ل��ة طرقاتهم‪،‬‬ ‫مهديون حكماء (الأ�شخا�ص املميزون يعرفون كل �شيء دون‬ ‫�أن يكونوا قد تعلموا �شيئا)‪ ،‬وعلى �أن��وار التوفيق والهداية‬ ‫الربانية تعلموا وارت��ق��وا وارت��ف��ع��وا‪ ،‬ف�صار احل��ق مطلبهم‬ ‫والعدالة مع كل الكائنات �ش�أنهم (الإن�سان ال�صالح ي�ضع‬ ‫العدالة فوق كل �شيء)‪.‬‬ ‫يفكرون يف النا�س ويحبون لهم اخلري ويجتنبون خد�ش‬ ‫م�شاعرهم �أو تنفري �أرواحهم �أو جرح قلوبهم (العظيم هو‬ ‫م��ن يفكر يف �شعور الآخ��ري��ن قبل التفكري يف حقوقه‪ ،‬ويف‬ ‫حقوقهم قبل التفكري يف �شعوره)‪ ،‬وال يتكلمون �إال بعد تفكري‬ ‫و�إعمال للعقل‪ ،‬ف�إن �شعروا �أن خريا يف كالمهم وخدمة للحق‬ ‫والف�ضيلة نطقوا‪ ،‬و�إن �أح�سوا �أن كالمهم يف جمال الغرور‬ ‫واال���س��ت��ع��را���ض والأجم����اد ال�شخ�صية �صمتوا غ�ير نادمني‬ ‫(الرجل اجلدير ب�أن يُ�سمع هو ذاك الذي ال ي�ستخدم الكالم‬ ‫�إال من �أجل الفكر‪ ،‬وال ي�ستخدم الفكر �إال من �أجل احلقيقة‬ ‫والف�ضيلة)‪.‬‬ ‫ي��وظ��ف��ون ك��ل�ام ال�����ش��ان��ئ�ين واحل��ا���س��دي��ن واملبغ�ضني‬ ‫�أميا توظيف‪ ،‬فيطهرون �أنف�سهم من العيوب التي حملتها‬ ‫كلماتهم املنغ�صة ويرفرفون ويرتفعون دون حقد او ا�ستكبار‬ ‫(ل���وال ان��ت��ق��اد �أع���دائ���ي ول��وم��ه��م يل مل��ا جن��ح��ت يف ك��ث�ير من‬ ‫�أعمايل‪ ،‬ولوال حتقريهم �إياي ملا كنت من الفائزين)‪.‬‬ ‫م����ر�آة قلبه تلمع ب��ا���س��ت��م��رار‪ ،‬ف��ه��و ال ي�سمح ل��ذن��ب �أو‬ ‫مع�صية ب��امل��ك��وث ب��ل ي��ت��وب وي��ن��ي��ب‪ ،‬وال ي�ترك ل�ضغينة �أن‬ ‫تلت�صق ب��روح��ه‪ ،‬ب��ل يغ�سلها ب��احل��ب وامل��رح��م��ة (ع��ل��ى مر�آة‬ ‫�صافية ال يلت�صق الغبار وال ال�شوائب‪ ،‬و�إذا ما الت�صقت هذه‬ ‫فلأن املر�آة غري �صافية)‪.‬‬ ‫ال ي�سمح للدنيا و�شوائبها �أن تف�سد عالقاته بالنا�س‬

‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫هل أصابنا العقم‬ ‫يف فلسطني؟‬ ‫لي�س ذلك �إح�سا�سي �أنا وحدي من �أبناء‬ ‫فل�سطني امل��م��زق�ين ع��ل��ى ���ص��در امل���ن���ايف! بل‬ ‫هناك �شعب ب�أكمله يلتهمه الي�أ�س والإح�سا�س‬ ‫بال�ضياع ومر�ض الن�سيان!‬ ‫ث�لاث��ون ع��ام��ا م��رت ب�أ�شهرها و�أيامها‬ ‫ولياليها ونحن جنرت ويالت ال�ضياع والي�أ�س‬ ‫و�إم��ك��ان��ي��ة النهو�ض م��ن ج��دي��د مهما كانت‬ ‫ال��ت��ح��دي��ات يف ظ��ل ع���امل م��ت��ح��رك ال مكان‬ ‫فيه مل��ن ي�ست�سلمون ويركنون �إىل اخلمول‬ ‫والرقاد مهما كانت ال�صعاب‪.‬‬ ‫لقد مر زم��ن طويل ونحن غفاة نحلم‬ ‫وال نفكر يف موا�صلة امل�سرية ومواجهة كل‬ ‫ال�صعاب والتحديات عدنا و�أمي احل��ق �إىل‬ ‫ما كنا عليه قبل بداية التمرد على الواقع‬ ‫الفا�سد وانطلقنا غ�ير هيابني م��ن اجلوع‬ ‫وال�����س��ج��ون ود���س��ن��ا ع��ل��ى ال��ق��ي��ود واخلنوع‬ ‫ومزقنا ورق ال��ت��وت‪ ،‬وك�شفنا ع���ورات القادة‬ ‫العظماء الذين هتفنا لهم طويال‪ ،‬وجعلنا‬ ‫منهم �أن�صاف �آلهة وهياكل خ�شبية ال معنى‬ ‫ل���وج���وده���ا يف ظ���ل ال���ع���امل امل��ت��ع��ط�����ش لكل‬ ‫جديد‪.‬‬ ‫وق���ات���ل���ن���ا ال����ي�����أ�����س واخل����ن����وع واخل�����وف‬ ‫وق��دم��ن��ا الآالف م���ن ال�����ش��ه��داء واجلرحى‬ ‫وال�����س��ج��ن��اء‪ ،‬ووا���ص��ل��ن��ا امل�����س�يرة دون خوف‬ ‫�أو ق��ن��وط ث��م �شاخت ع��زائ��م ق��ادت��ن��ا وجل�أت‬ ‫�إىل التفاو�ض و�ألقت ال�سالح‪ ،‬و�ساد منطق‬ ‫الي�أ�س والت�سويف‪ ،‬و�صرنا تفاريق مبعرثة‪،‬‬ ‫ودوي�لات خائنة نبحث عن الأع��ذار وجنري‬ ‫وراء الأوه���������ام‪ ،‬ون��ل��ه��ي ���ش��ع��ب��ن��ا بالرتهات‬ ‫واخلرافات والأموال التي �أغرقت بها �أمريكا‬ ‫معظم ب��ل��دان ال��ع��امل‪ ،‬رغ��م �أن��ه��ا ب�لا غطاء‬ ‫نقدي حقيقي وال �أ�صول مادية حقيقية‪ ،‬وال‬ ‫نفكر حلظة يف واقعنا الفا�سد و�أ�سباب وجوده‬ ‫و�سكوتنا عنها وعليها‪ ،‬وا�ستمعنا �إىل عمالء‬ ‫اخليانة والناطقني با�سم ال�سادة اخلائنني‬ ‫واخلانعني‪ ،‬ف�أ�صابنا ال��ذل وابتلعنا الأوهام‬ ‫ومل ي�سلم من هذا الوباء �إال من رحم ربي‪،‬‬ ‫و�إن كانت هناك حماوالت من دهاقنة اخليانة‬ ‫بالزحف على ه����ؤالء املتمردين الراف�ضني‬ ‫م��ن��ط��ق ال��ع��م�لاء واجل���ب���ن���اء‪ ،‬ع�����س��ى رب���ي �أن‬ ‫يتكرم علينا بقادة �شجعان �أوفياء ال يطمعون‬ ‫يف منا�صب �أو زعامات وجاهية‪ ،‬وال ير�ضون‬ ‫مبكا�سب وهمية وال بعرو�ض خمادعة‪.‬‬ ‫يومذاك �ستختل املوازين‪ ،‬وتعود احلقوق‬ ‫�إىل �أ�صحابها ال�ضائعني منذ ع�شرات ال�سنني‪،‬‬ ‫وحده هذا ال�سبيل الذي �سيعيدنا �إىل جادة‬ ‫ال�صواب يف ظل م�ؤامرات كربى يحبكها لنا‬ ‫�شياطني ال�سادة املاكرين‪.‬‬ ‫واحل��م��د هلل �أن��ن��ا ل��ن جن���رب‪ ،‬وق��د �سئم‬ ‫�شعبنا منا ومن جتاربنا حني كان يقدم لثورتنا‬ ‫م���واك���ب ال�����ش��ب��ان امل��ن��دف��ع�ين ن��ح��و ال�شهادة‬ ‫غ�ير ه��ي��اب�ين م��ن دب��اب��ات ال��ع��دو وطائراته‬ ‫و����ص���واري���خ���ه‪ ،‬م��ه��م��ا ت���ط���ورت وت�ضاعفت‬ ‫فاعليتها وت�ساقط الآالف من الأبطال الغ ّر‬ ‫امليامني يف طليعتهم‪ :‬عبدالفتاح حمود‪ ،‬و�أبو‬ ‫يو�سف النجار‪ ،‬وكمال ع��دوان‪ ،‬والهم�شري‪،‬‬ ‫و�أب�����و ع��ل��ي �إي������اد‪ ،‬وال��ف�����س��ف��وري‪ ،‬و�أب�����و علي‬ ‫م�صطفى‪ ،‬و�أب��و �شريف ومن ورائهم الآالف‬ ‫من �أب��ن��اء �شعبنا ذهبوا جميعا غري هيابني‬ ‫من جيو�ش العدو‪ ،‬والقوا وجه ربهم �شهداء‬ ‫ال يفكرون �إال يف الن�صر‪.‬‬ ‫بينما ح�صد ثمنهم رجال ادعوا الثورة‪،‬‬ ‫وانكم�شوا خلف الأبطال حتى حانت الفر�صة‪،‬‬ ‫ون����ال����وا �أو����س���م���ة ال���ع���ار و�أل����ق����اب الوجاهة‬ ‫والفخامة وماليني الدوالرات واال�ستقباالت‬ ‫الفخمة‪ ،‬وب���ا�ؤوا بالف�شل واخل�سران املبني‪،‬‬ ‫بينما �صمد �آالف م��ن امل���ؤم��ن�ين املخل�صني‬ ‫ولن نرتكهم وحدهم يقاتلون‪ ،‬لكننا �سنن�ضم‬ ‫�إليهم �إىل ف�صيل العزة والكرامة و�سندعوا‬ ‫�أب���ن���اء �شعبنا لين�ضموا �إىل ه���ذا الف�صيل‬ ‫لنوا�صل ال��ث��ورة املت�صاعدة �ضد الغا�صبني‬ ‫وزم��ر اخلونة واجلوا�سي�س حتى يكتب اهلل‬ ‫لنا الن�صر امل��ب�ين �أو ال�شهادة مثل الأولني‬ ‫ال�����س��اب��ق�ين‪ ،‬ف�ل�ا م��ك��ان ل��ل��خ��ون��ة والعمالء‬ ‫وامل�ستوزرين و�سالم على ال�شرفاء املنا�ضلني‬ ‫وال مكان للقانطني واليائ�سني‪.‬‬

‫واحلياة؛ لأن الدنيا دنيئة و�إميانه يربطه باهلل العظيم (ما‬ ‫�أحقر الدنيا ملن يراها من ال�سماوات)‪.‬‬ ‫ي�سامح ال��ن��ا���س ويعفو ع��ن �سيئاتهم وي��رح��م �ضعفهم‬ ‫وعرثاتهم‪ ،‬فتنقلب القلوب حُمبة له را�ضية عنه‪ ،‬ترتاح ملر�آه‬ ‫وحتب لقياه وتعامله باخلري وال�سلم والعدل (�إذا ما تو�صل‬ ‫الإن�����س��ان �إىل ال��ك��م��ال م��ن حيث ع��دم �إي����ذاء الآخ���ري���ن‪ ،‬ف�إن‬ ‫احليوانات حتى التي هي بطبيعتها الأكرث وح�شية �ستم�سي‬ ‫م�ساملة جتاهه)‪.‬‬ ‫ي�سري يف احلياة بتوا�ضع وهدوء ووقار وهون؛ لأن قلبه‬ ‫ميتلئ بالإميان ومعرفة الذات الناق�صة‪ ،‬وا�ضمحاللها �أمام‬ ‫معرفة عظمة اخلالق العظيم وعلمه وقدرته (النهر الأكرب‬ ‫ال يحدث �ضجة)‪.‬‬ ‫يحب اهلل وي�أن�س به‪ ،‬ويناجيه بالذكر والقر�آن‪ ،‬ويجتنب‬ ‫كرثة املخالطة‪ ،‬بل يخالط بقدر ومقدار‪( ،‬ف���أن يكون املرء‬ ‫را�شدا يعني �أن يكون وحيدا)‪( ،‬واملعرفة تقود �إىل الوحدة‪،‬‬ ‫مثلما يقود اجلهل �إىل التعار�ض)‪.‬‬ ‫�إن ر�أيته ميزته من م�سحة الإميان التي تك�سو حمياه‪،‬‬ ‫وم��ن عالقته بالقر�آن وطيدة ال تزعزعها احل��ادث��ات‪ ،‬ومن‬ ‫رح��م��ة تغلف ك�لام��ه و�أح��ك��ام��ه‪ ،‬وم��ن ن��ظ��رة ب��ال��ت��ف��ا�ؤل نحو‬ ‫النا�س واحلياة‪ ،‬ومن دفع ال�سيئة باحل�سنة‪ ،‬ومن م�ساحمة‬ ‫وع���دم ت��ن��ازع يف احل��ق��وق و�إن �أخ���ذ ح��ق��ا ف��غ��ال��ب��ا م��ا ي�أخذه‬ ‫مبخو�سا وناق�صا (كن كال�صندل الذي يعطر الف�أ�س الذي‬ ‫جترحه)‪.‬‬ ‫اللهم �أرنا احلق حقا وارزقنا اتباعه‪ ،‬و�أرنا الباطل باطال‬ ‫وارزقنا اجتنابه‪.‬‬

‫على‬ ‫اإلسالميني‬ ‫االختيار بني‬ ‫املشاركة‬ ‫والشارع‬

‫منبر السبيل‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫و���س��ط البلد ب�لا ب�سطات جعله نظيفا‬ ‫اك�ثر من ال�ل�ازم‪ ،‬وان ا�ستمر �سيفقد مركز‬ ‫امل��دي��ن��ة اه���م ���ص��ف��ات��ه‪ ،‬فقليل م��ن الفو�ضى‬ ‫وب��ع�����ض ال���ق���ذارة‪ ،‬وات���اح���ة ث��ل��ة م��ن النماذج‬ ‫الب�شرية املختلفة واملتخلفة ببع�ض اجلنون‬ ‫فنونا وت�شردا وت�سوال‪ ،‬اىل جانب قليل من‬ ‫الب�سطات الر�شيقة اي�ضا‪ ،‬واق��ل القليل من‬ ‫امل��ظ��اه��ر االم��ن��ي��ة العلنية‪ ،‬وغ�ير ذال���ك مما‬ ‫يلزم لأج���واء ج��ذاب��ة‪ ،‬وخا�صة ملركز املدينة‬ ‫امنا ينبغي توفريها وبعناية وحر�ص لأمر‬ ‫ال ي�ستوي ‪-‬ان مل يكن خمتلفا‪ -‬اال ببع�ض‬ ‫ال�شذوذ عن العادي واملعتاد‪ ،‬واال بعك�س ذلك‬ ‫يكون العمل جاريا من اجل و�سط بلد على‬ ‫غرار دوار عبدون‪.‬‬ ‫ال ينبغي ان يكون و�سط عمان نهارا كما‬ ‫هو ليال‪ ،‬فاحلياة حتت ال�شم�س لي�ست نف�سها‬ ‫م��ع ال��ق��م��ر‪ ،‬وال���ذي���ن ف��ي��ه ظ��ه��را ل��ي�����س��وا هم‬ ‫الذين يحبون العتمة‪ ،‬ومطعم ها�شم ال يعود‬ ‫معلماً �إن و�ضع �شرا�شف على �أي طاولة‪ ،‬فما‬ ‫البال ان و�ضع مناديال ورق��ي��ة‪ ،‬والنا�س لن‬ ‫ت�شرتي الف�ستق من بائع ب�سحنة اوروبية‪،‬‬ ‫ولي�س �أي تاجر فيه اهم من بائع �شعوذة ‪ ،‬لذا‬ ‫جتد مراكز املدن خمتلفة وجاذبة‪.‬‬ ‫د‪� .‬أحمد نوفل‬

‫تعليقات خاطفة‬ ‫تعليقات خاطفة‬ ‫• الوفد امل�صري لل�شاعر امل�صري �أحمد حمرم‬ ‫وف��د ال��ك��ن��ان��ة‪ ،‬ه��ل حملـــــت رجاءهـــا ** �أم قد‬ ‫حملت �أمانة الأوطان‬ ‫الدهر عيـــــــن‪ ،‬واملمالك �أل�ســــــــــــــــــن ** والنيل‬ ‫قلب دائم اخلفقان‬ ‫قل للأىل وزنوا ال�شعوب تذكــــــــروا ** يف م�صر‬ ‫�شعباً راجح امليزان‬ ‫و�إذا رماك �أول��و اخل�صومة فارمهم ** باحلجة‬ ‫الكربى وبالربهان‬ ‫وا�صدع غيابة كـــــــل �شـــك مظلـــــم ** ب�شهاب علم‬ ‫�ساطع وبيان‬ ‫�سكنت �أك���ف ال�ضاربني ع��ن ال ُّ��ظ��ب��ى** فا�ضرب‬ ‫بقلب قاطع ول�سان‬ ‫�إن احليـــــــاة لنــــا حلـــــــــــــــــق ثابـــــــــــت ** واحلق‬ ‫�أغلب قاهر ال�سلطان‬ ‫ذه��ب ال��وف��د امل�صري �إىل حم��ادث��ات ل��ن��دن �سنة‬ ‫‪ 1920‬ف��ق��ال ال�����ش��اع��ر حم���رم يف حت��ي��ة ال���وف���د هذه‬ ‫الأبيات‪ ،‬ولو كنت �شاعراً لقلت مثلها ملر�سي يف كلمته‬ ‫يف م���ؤمت��ر ع��دم االن��ح��ي��از‪ ،‬ولكني �أ�ستعريها فك�أنها‬ ‫قيلت فيه وله هلل دره‪ .‬وهلل در ال�شاعر الذي كلماته‬ ‫تبقى ن�ضرة بعد ‪� 92‬سنة‪ .‬وهلل در م�صر فكم ذا مب�صر‬ ‫من الإبداع واملبدعني!‬ ‫• وزير الإعالم ال�سوري‬ ‫�صرح البوق وزير الدفاع عن الإعدام ال�سوري �أو‬ ‫وزير الإعالم ال�سوري �أن كل قطرة دم ت�سفك يف �سوريا‬ ‫فهي معلقة برقبة مر�سي‪ .‬وذلك تعليقاً من املحقان‬ ‫�أو البوق على كلمة مر�سي �أن الرئي�س ال�سوري يجب‬ ‫�أن يتنحى بعد املجازر التي ارتكبها مما ف�سره الوزير‬ ‫اخلطري �أو البوق الكبري �أن��ه حتري�ض على النظام‬ ‫الأج�ي�ر واملمانع الأخ�ي�ر‪ ،‬مبعنى �أن��ه حتري�ض على‬ ‫ا�ستمرار القتل‪ .‬طيب يا �سيادة البوق ومعايل املحقان‪،‬‬ ‫والقتل قبل كلمة مر�سي ب�سنة ون�صف ال�سنة معلق‬ ‫برقبة م��ن؟ وقتلى ‪ 82‬معلقون برقبة م��ن؟ وقتلى‬ ‫�سجن تدمر املدفونون حتت �صحراء تدمر بالآالف‬ ‫معلقون برقبة من؟ كم �سيتعلق برقابكم من دماء‬ ‫ومن قتلى ومن �شهداء؟ لكن رقابكم غليظة كما قال‬ ‫امل�سيح عن �أمثالكم لن تن�ضج �إال بنار حامية‪ .‬ثقلت‬ ‫ال�ضحايا يف رقابكم فخ ّفت موازينكم وهذا حكمكم‪:‬‬ ‫"و�أما من خفت موازينه ف�أمه هاوية وما �أدراك ما‬ ‫هيه نار حامية"!‬ ‫• �سيف ال�شيطان القذايف‬ ‫والعار�ضة الإ�سرائيلية‬ ‫ا���س��ت��غ��اث��ت ال��ع��ار���ض��ة ال��ي��ه��ودي��ة الإ�سرائيلية‬ ‫الإجنليزية بتوين بلري ال�صديق ال�شخ�صي احلميم‬ ‫ل�سيف اجلاهلية واحلماقة القذايف‪ ،‬ليتو�سط بدوره‬ ‫ل�صديقه وع�شيقها "ال�سيف املك�سور"‪ .‬وال �أقول �سيف‬

‫الإ�سالم؛ لأنه و�أبوه ال عالقة لهم بالإ�سالم! القذايف‬ ‫كان يتظاهر بالثورة والعروبة و�أعلن اجلهاد يف �سبيل‬ ‫اهلل –يف نوبة حت�شي�ش‪ -‬على �سوي�سرا لأنها اعتقلت‬ ‫ابنه "هنيبعل" لأنه �ضرب خادمة حتى قريب املوت‪،‬‬ ‫و���ص��ب امل���اء املغلي عليها ف�أ�صيبت ب��ح��روق خطرية‬ ‫وربطت باحلبال ثم جلدت على و�ضعها‪ ،‬ه���ؤالء هم‬ ‫�أ�سرة "احلقيد قذاف الدم"‬ ‫وه��ذه العقلية التي كانت تدير بلداً عظيماً يف‬ ‫موقع جيو�سيا�سي خطري جداً‪ ،‬وميلك ثروات مهمة‬ ‫جداً‪ ،‬و�شواطيء ب�آالف الكيلومرتات‪.‬‬ ‫وم���ا �أ���ش��ب��ه ال��ق��ذايف و�أجن���ال���ه و�أ���ش��ب��ال��ه وعياله‬ ‫و�شرفهم ال��ث��وري املدن�س بحكاية املمانعة الأ�سدية‬ ‫واملقاومة الإيرانية التي انتهت �أخرياً ب�إعالن �أمريكا‬ ‫�أنها لن ت�سهم يف �ضرب �إيران! فلماذا �ضربت �أمريكا‬ ‫العراق واحتلته؟!‬ ‫نعود �إىل �سيف ال�شيطان ابن احلقيد الفقيد كما‬ ‫كنت �أ�سميه قبل قتله بعقود! نعود �إىل هذا ال�سكري‬ ‫الثقيل والقاتل املجرم لنكت�شف اليوم من بي بي �سي‬ ‫�أنه ع�شيق حميم لعار�ضة �أزياء كما بينا �أعاله وتعليق‬ ‫ال�صحيفة التي ن�شرت اخلرب �أن ال�سيف املك�سور ينظر‬ ‫�إىل جوهر الأ�شياء ال �إىل الدين واملذهب‪.‬‬ ‫ال يا �صحيفة �إنه عميل وهو يعلم �أن كل يهودي‬ ‫جا�سو�س كما هي مقولتهم هم امل�شهورة‪every :‬‬ ‫‪ jew is spy, every spy is prince‬كل‬ ‫يهودي جا�سو�س وكل جا�سو�س �أمري!‬ ‫فهذه املجرمة قطعاً تعمل مع املو�ساد‪ ،‬وهو يعلم‬ ‫وه��و نف�سه مت�صل ب��ه��م‪ ،‬بدليل �أن �أول م��ن �أعطاه‬ ‫ال�سالح لقمع املقاومة ك��ان "�إ�سرائيل" م��ن خالل‬ ‫بع�ض رموز منظمة التحرير (دحالن منوذجاً)!‬ ‫املمانعون هذا معدنهم‪" ،‬والأثوار" هذا ديدنهم‪،‬‬ ‫وقد حدثت يف زياراتي ال�سابقة للندن �أن �أبناء احلقيد‬ ‫كانوا �إذا نزلوا لندن ارتفع الطلب على الوي�سكي‪.‬‬ ‫• �أبو حافظ‪ ..‬واملرا�سالت مع‬ ‫الفرن�سيني!‬ ‫ن�شرت �صحفنا الأردنية على م�ساحة ربع �صفحة‬ ‫حتت ع��ن��وان‪" :‬ن�ص ر�سالة الأ���س��د اجل��د لالحتالل‬ ‫الفرن�سي"‪ ،‬وقد كانت الأهرام ن�شرتها قبل ربع قرن‬ ‫وقالت ال�صحيفة‪ :‬ومل ي�شكك �أح��د بهذه الوثيقة‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحف‪� :‬إن وزير اخلارجية الفرن�سي ك�شف‬ ‫عنها يف حينه‪ ،‬ونقلها ال�صحفي اللبناين �إنطوان‬ ‫�صعب ووقع عليها مع �سليمان والد حافظ جمموعة‬ ‫من وجهاء الطائفة العلوية‪.‬‬ ‫و�أقتب�س م��ن ن�ص الر�سالة‪" :‬دولة ليون بلوم‬ ‫رئ��ي�����س احل��ك��وم��ة ال��ف��رن�����س��ي��ة‪ ،‬مبنا�سبة املفاو�ضات‬ ‫اجلارية بني فرن�سا و�سوريا‪ .‬نت�شرف نحن الزعماء‬ ‫العلويني يف �سورية �أن نلفت نظركم ونظر حزبكم �إىل‬ ‫النقاط الآتية‪:‬‬

‫‪� -1‬إن ال�شعب العلوي الذي حافظ على ا�ستقالله‬ ‫�سنة ف�سنة‪ ،‬بكثري من الغرية والت�ضحيات الكبرية‪،‬‬ ‫ه���و ���ش��ع��ب ي��خ��ت��ل��ف مب��ع��ت��ق��دات��ه ال��دي��ن��ي��ة وع���ادات���ه‬ ‫وتاريخه عن ال�شعب امل�سلم ال�سني‪ ،‬ومل يحدث يف يوم‬ ‫من الأيام �أن خ�ضع ل�سلطة الداخل‪.‬‬ ‫‪� -2‬إن ال�شعب العلوي يرف�ض �أن يلحق ب�سورية‬ ‫امل�سلمة؛ لأن ال��دي��ن الإ���س�لام��ي يعترب دي��ن الدولة‬ ‫ال��ر���س��م��ي‪ ،‬وال�����ش��ع��ب ال��ع��ل��وي ب��ال��ن�����س��ب��ة �إىل الدين‬ ‫الإ�سالمي يعترب كافراً‪.‬‬ ‫ل����ذا ن��ل��ف��ت ن��ظ��رك��م �إىل م���ا ي��ن��ت��ظ��ر العلويني‬ ‫م��ن م�صري خميف وفظيع يف ح��ال��ة �إرغ��ام��ه��م على‬ ‫االلتحاق ب�سورية‪.‬‬ ‫‪ -3‬اال���س��ت��ق�لال امل��ط��ل��ق ي��ع��ن��ي ���س��ي��ط��رة بع�ض‬ ‫العائالت امل�سلمة على ال�شعب العلوي يف �إ�سكندرون‬ ‫(مت �سلخه من �سوريا)‪.‬‬ ‫‪� -4‬إن روح احلقد والتع�صب التي غرزت جذورها‬ ‫يف �صدر امل�سلمني العرب نحو كل ما هو غري م�سلم‬ ‫ه���ي روح ي��غ��ذي��ه��ا ال���دي���ن الإ����س�ل�ام���ي ع��ل��ى ال�����دوام‪.‬‬ ‫(وميدح يف هذه النقطة اليهود الطيبني و�أنهم جا�ؤوا‬ ‫�إىل العرب امل�سلمني باحل�ضارة وال�سالم ونرثوا فوق‬ ‫�أر���ض فل�سطني الذهب وال��رف��اه ومل يوقعوا الأذى‬ ‫ب�أحد‪� ..‬إل��خ)‪ .‬وزع��م �أن امل�سلمني مل ي�ترددوا يف ذبح‬ ‫�أبناء اليهود‪ ،‬وحتذر الوثيقة من م�صري �أ�سود ينتظر‬ ‫اليهود والأقليات �إذا �ألغي االنتداب‪.‬‬ ‫‪ -5‬ن��ق��در ال�����ش��ع��ور ال����ذي ي��دف��ع��ك��م ل��ل��دف��اع عن‬ ‫ال�شعب ال�سوري‪ ..‬الخ‪.‬‬ ‫‪ -6‬قد ترون �أن من املمكن ت�أمني حقوق العلويني‬ ‫باالتفاقيات وهذه لي�ست لها قيمة‪.‬‬ ‫ويف ختام الر�سالة ق��ال‪ :‬ال�شعب العلوي الذي‬ ‫منثله نحن املوقعني‪ ،‬ي�ست�صرخ احلكومة الفرن�سية‬ ‫واحل�����زب اال����ش�ت�راك���ي وي�����س���أل��ه��م��ا ���ض��م��ان��اً حلريته‬ ‫وا���س��ت��ق�لال��ه �ضمن ن��ط��اق حميطه ال�����ص��غ�ير‪ ..‬الخ‪.‬‬ ‫ثم �أ�سماء املوقعني ومن �أراد التف�صيل فلريجع �إىل‬ ‫�صحف الأحد ‪� 15/9/2‬شوال‪.‬‬ ‫ويف النهاية هذه جذور وجدود املمانعني يف �سورية‬ ‫وهذه �أ�صولهم ومنابتهم ومواقفهم فما حولهم يف‬ ‫ليلة �إىل حماة العروبة والأوطان والأديان؟‬ ‫وم���ن �أ���س��ق��ط اجل�����والن و�أ����ض���اع اجل�����والن وهي‬ ‫ح�صن ح�صني وق����رار م��ك�ين وم��رت��ف��ع��ات ال تبلغها‬ ‫اجلن وال�شياطني! اقر�أ كتابي م�صطفى خليل‪" :‬من‬ ‫ملفات اجلوالن" و"وثائق اجلوالن" وهما اللذان‬ ‫قتاله على يد النظام الطائفي اختطافاً من بريوت‬ ‫فاغتيا ًال! ه�ؤالء هم عائلة الوح�ش �أو الأ�سد كابراً عن‬ ‫كابر �أو �صاغراً عن �صاغر‪.‬‬ ‫فب�أي حديث عن املمانعة بعده يتحدثون؟‬

‫مسألة للنقاش‬

‫د‪.‬حممد �أبو �صعيليك‬

‫هل يشرتط إذن الزوج لسفر الزوجة إىل الحج (‪)2‬‬ ‫تفريعاً على ك�لام الفقهاء يف ا���ش�تراط املحرم‪،‬‬ ‫وخ��ا���ص��ة ع��ن��د ع���دم �أم���ن ال��ط��ري��ق‪ ،‬ف���إن��ه��م ق��د بحثوا‬ ‫م�س�ألة �أخرى‪ ،‬وهي ا�شرتاط �إذن الزوج الذي مل يخرج‬ ‫للحج ل�سفر زوجته للحج‪ ،‬مع حمرم �أو رفقة م�أمونة‬ ‫من الن�ساء الثقات‪ ،‬وعليه فقد بحثوا هذا امل�س�ألة كما‬ ‫يلي‪:‬‬ ‫اخ��ت��ل��ف ال��ف��ق��ه��اء يف ا����ش�ت�راط �إذن ال����زوج ل�سفر‬ ‫ال���زوج���ة �إىل احل���ج �إذا مل ي��خ��رج م��ع��ه��ا‪ ،‬وك���ان معها‬ ‫حم��رم‪� ،‬أو رفقة م�أمونة من الن�ساء الثقات‪� ،‬أو �أمنت‬ ‫الطريق‪ ،‬كما هو احلال الآن‪ ،‬وقد كان لهم فيه الأقوال‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬قالت ال�شافعية‪ :‬لي�س للمر�أة حج التطوع �إال‬ ‫ب�إذن زوجها‪ ،‬وكذا حلج الفري�ضة يف الأ�صح يف املذهب‪.‬‬ ‫وان��ظ��ر مذهبهم يف «مغني امل��ح��ت��اج لل�شربيني»‪ ،‬ج‪،1‬‬ ‫�ص‪.468‬‬

‫ب‪ -‬وقالت احلنفية‪ :‬لها �أن تخرج مع املحرم يف‬ ‫حج الفري�ضة من غري �إذن زوجها �إذا وج��دت املحرم‬ ‫مع وج��ود ال��زاد والراحلة لها ول��ه‪ .‬قالوا‪� :‬إذا قيل �إن‬ ‫حق الزوج يف اال�ستمتاع بها يفوت بخروجها �إىل احلج‪،‬‬ ‫فيجب �أخذ �إذنه‪ ،‬ف�إن �أذن خرجت‪ ،‬و�إن �أبى مل تخرج؛‬ ‫لأن احلج على الرتاخي ال على الفور‪ ،‬ف�إنا نقول‪� :‬إن‬ ‫منافع الزوجة واال�ستمتاع بها من قبل زوجها‪ ،‬م�ستثناة‬ ‫من حق ال��زوج فيها يف �أوق��ات �أداء الزوجة الفرائ�ض‬ ‫كما يف ال�صلوات اخلم�س و�صوم رم�ضان‪ ،‬فكذلك يف‬ ‫حج الفري�ضة بخالف حج التطوع �إذا منعها فعليها‬ ‫االمتناع‪ .‬وانظر مذهبهم يف «البدائع للكا�ساين»‪ ،‬ج‪،2‬‬ ‫�ص‪.124‬‬ ‫ج‪ -‬وقالت احلنابلة‪ :‬ي�ستحب للمر�أة �أن ت�ست�أذن‬ ‫زوجها يف حج الفري�ضة‪ ،‬ف�إن �أذن لها فبها و�إال خرجت‬ ‫بغري �إذنه �إذا وجدت املحرم‪� .‬أما يف حج التطوع فال بد‬

‫من �إذن��ه‪ ،‬وق��ال ابن املنذر‪� :‬أجمع كل من �أحفظ عنه‬ ‫من �أهل العلم �أن له منعها من اخلروج يف حج التطوع؛‬ ‫وذل��ك لأن حق ال��زوج عليها واج��ب فلي�س لها تفويته‬ ‫مب��ا لي�س ب��واج��ب‪ ،‬وان��ظ��ر مذهبهم يف «امل��غ��ن��ي البن‬ ‫قدامة»‪ ،‬ج‪� ،3‬ص‪.240‬‬ ‫د‪ -‬وق��ال��ت ال��ظ��اه��ري��ة‪ :‬كما ع�بر عنهم اب��ن حزم‬ ‫فقال‪�« :‬إن كان لها زوج ففر�ض عليه �أن يحج معها‪ ،‬ف�إن‬ ‫مل يفعل فهو عا�ص هلل تعاىل‪ ،‬وحتج هي دونه ولي�س‬ ‫له منعها من حج الفر�ض‪ ،‬وله منعها من حج التطوع‪.‬‬ ‫وانظر مذهبهم يف «املحلى البن حزم»‪ ،‬ج‪� ،7‬ص‪.47‬‬ ‫وب��ع��د ه���ذا ف����إن ال����ر�أي ال��راج��ح ع��ن��دي ه��و جواز‬ ‫خ��روج امل���ر�أة حل��ج الفر�ض دون �إذن زوج��ه��ا؛ لأن��ه قد‬ ‫تعار�ض حقان‪ ،‬حق اهلل تعاىل يف حج الفري�ضة‪ ،‬وحق‬ ‫الزوج يف القرار يف البيت‪ ،‬فيقدم حق اهلل تعاىل ب�شرط‬ ‫وجود الرفقة امل�أمونة و�أمن الطريق‪ ،‬واهلل �أعلم‪.‬‬ ‫م‪.‬غيث هاين الق�ضاة‬

‫الشعب قد مات‬ ‫يف عام ‪- 1957‬وهو العام الذي ت�أ�س�س فيه جهاز‬ ‫املخابرات االي��راين (ال�سافاك)‪ -‬ن�شر كاتب ايراين‬ ‫يف احدى ال�صحف مقاال �سيا�سيا بعنوان "ماذا يريد‬ ‫ال�شعب؟"‪ ،‬فا�ستدعاه رئي�س دائ���رة امل��ط��ب��وع��ات يف‬ ‫جهاز املخابرات الإي���راين‪ ،‬وهو �ضابط برتبة عميد‬ ‫"�أ�صبحت ع��ظ��ام��ه م��ك��اح��ل الآن"‪ ،‬ف��ق��ال العميد‬ ‫للكاتب‪ :‬هل تعلم ماذا ع ّلق اجلرنال مدير املخابرات‬ ‫على مقالك؟ لقد �أمر �أن نر�سل يف طلبك و�أن نخربك‬ ‫�أن ال�شعب قد مات! حيث كان موت ال�شعب الفل�سفة‬ ‫التي مت تثقيف �ضباط املخابرات عليها التي �سارت‬ ‫عليها دائ���رة امل��خ��اب��رات حتى ان��ه��ارات وان��ه��ار معها‬

‫النظام هناك‪.‬‬ ‫حت��ول "ال�سافاك" اىل اخطبوط ي�سيطر على‬ ‫مفا�صل احل��ي��اة يف اي����ران‪ ،‬ف�سيطر ع��ل��ى ال�صحف‬ ‫والربملان ومكاتب كبار العلماء‪ ،‬ومنع العمل الوطني‬ ‫ومنع احزاب املعار�ضة من التجمع والتظاهر‪ ،‬وكان‬ ‫لها فرق اغتياالت خا�صة ال يحكمها القانون‪ ،‬وو�صلت‬ ‫ميزانية "ال�سافاك" اىل �أرقام فلكية؛ بحجة حماية‬ ‫النظام والدفاع عنه‪ ،‬وقدّرت حينها م�صادر �أمريكية‬ ‫�أن ع��دد ال��ذي��ن يعملون م��ع ه��ذا اجل��ه��از و���ص��ل اىل‬ ‫�أكرث من ع�شر ال�شعب االي��راين‪ ،‬وكان النظام هناك‬ ‫ي��زداد عزلة عن ال�شعب؛ حيث كان ال�شاه ال يحتفل‬

‫‪9‬‬

‫اال يف �أفخم الق�صور‪ ،‬وال ي�شرب املاء اال من قوارير‬ ‫املاء الفرن�سية‪ ،‬وال يتناول اال الطعام املعلب النظيف‬ ‫القادم من فرن�سا‪ ،‬يف الوقت ال��ذي كانت فيه اغلب‬ ‫القرى االيرانية تعي�ش بال ماء نظيف وبال كهرباء!‬ ‫التاريخ م�ؤ�سف ومظلم �أحيانا‪ ،‬ولكن العرب فيه‬ ‫كثرية ملن �أراد �أن يعترب‪ ،‬ويخ�سر من يظن يف �أي دولة‬ ‫�أن ال�شعب �سيموت‪ ،‬الواقع واحلقيقة التي ال يراها‬ ‫اجلميع �أن االنظمة امل�ستبدة التي ال تقر�أ التاريخ‪،‬‬ ‫وال تفهم الواقع هي التي �ستموت‪.‬‬ ‫‪ghaith@azure-pools.com‬‬

‫ما جرى لو�سط عمان هبة جعلته حالة‬ ‫امنية‪ ،‬ومواجهة بني من ينتظرون ان�سحاب‬ ‫ال�شرطة م��ن ام���ام امل�سجد احل�سيني وبني‬ ‫من يريدون بقاءها‪ ،‬واللحظة التي �ستعود‬ ‫بها قوات االمن اىل قواعدها �ساملة �آتية بال‬ ‫ريب‪ ،‬ومعها مبا�شرة �ستعود كل الفو�ضى اىل‬ ‫ا�سو�أ مما كانت عليه‪ ،‬و"ك�أنك يا �أبو زيد ما‬ ‫غزيت"‪.‬‬ ‫امل�����ش��اك��ل االردن����ي����ة ب�ل�ا ح���ل���ول‪ ،‬وامن���ا‬ ‫ان��ت��ق��ال م��ن �شكل اىل �آخ����ر‪ ،‬ووج����وه احلكم‬ ‫ب�ل�ا ت��غ��ي�ير ب��ق��در م���ا ه���ي حت���ول م���ن مركز‬ ‫اىل اق����وى م��ن��ه‪ ،‬وامل����ال م��ع ال�����ش��اط��ر ن�صبا‬ ‫واح��ت��ي��اال وم��ي�لا االن اىل االك�ث�ر احرتافا‬ ‫ب��االم��ر‪ ،‬واجل���اه للمحرتفني ك��ذب��ا ونفاقا‪،‬‬ ‫والعز لالبطال متلقا وانتهازية‪ .‬اما القهر‬ ‫ف�إنه لالكرث حكمة‪ ،‬وحر�صا‪ ،‬وادبا‪ ،‬و�شرفا‪،‬‬ ‫وعقال‪ ،‬وثقافة‪ ،‬وح�صافة‪ ،‬وعلماً‪ ،‬وتفكريا‪،‬‬ ‫واح��ت�رام����ا‪ ،‬وال���ت���زام���ا‪ ،‬وغ��ي�ر ه������ؤالء ممن‬ ‫هم ب�شر من ال�سوية املمتازة ج��دا‪ ،‬لذا جتد‬ ‫االردنيني الأكرث بلوة على االط�لاق‪ ،‬وفعال‬ ‫عليهم �أن يختاروا الآن وفورا اىل �أي جانب‬ ‫هم على وجه الدقة‪ ،‬وال ب�أ�س �أن يكون االمر‬ ‫حتديا ولي�س ك�سر عظم‪.‬‬ ‫كاظم عاي�ش‬

‫ما الذي يحدث يف الوطن‬ ‫يا سيد البالد؟‬ ‫يا �سيد البالد‪ ،‬الذي يحدث يف هذا الوطن كبري‬ ‫وخطري‪ ،‬وامل�ستهدف هو الوطن‪ ،‬والذي يقف وراء ما‬ ‫يحدث هم �أعداء لهذا الوطن ال ينتمون اليه‪ ،‬ولي�س‬ ‫لديهم اال�ستعداد ليدافعوا عنه ف�ضال عن الت�ضحية‬ ‫لأجله‪ ،‬وهم ال يبالون يف �أي االودية يهلك‪ ،‬يا �سيد‬ ‫البالد �إنهم ع�صابة الفا�سدين الذين �أح��اط��وا بك‬ ‫ومبن كانوا قبلك‪ ،‬كانوا تالميذ يف مدر�سة الف�ساد‬ ‫وال�شر‪ ،‬والآن �صاروا �أ�ساتذة فيها‪ ،‬وتغولوا على كل‬ ‫�شيء مبا يف ذلك �أن��ت‪ ،‬وك�أنه مل يعد مبقدورك �أن‬ ‫تتخل�ص منهم‪ ،‬هم يقودونك والوطن اىل الهاوية‪.‬‬ ‫يا �سيد البالد نحن نعلم �أنك مل تكن يوما اال‬ ‫حري�صا على هذا الوطن‪ ،‬وتريد له الرفعة والعزة‬ ‫وال��ت��ق��دم‪ ،‬ول��ك��ن��ه��م ي��ا ���س��ي��د ال��ب�لاد ي���ري���دون رفعة‬ ‫انف�سهم وحفظ م�صاحلهم وتكثري اموالهم على‬ ‫ح�ساب ال��وط��ن وامل���واط���ن‪ ،‬ودون اه��ت��م��ام بال�شعب‪،‬‬ ‫وال ما يالقيه منهم‪ ،‬فهل �ست�سمح لهم بالتمادي‬ ‫يف غيهم و�ضاللهم وب��ق��ي��ادة ال��وط��ن اىل املجهول‬ ‫واخل����راب؟ لقد ت��ورط��وا وان��ت��ه��ى الأم����ر‪ ،‬وه��م الآن‬ ‫عاجزون عن الرتاجع‪ ،‬ويريدون ان ي�سحبوا اجلميع‬ ‫اىل الهاوية‪ ،‬فهل �ست�سمح لهم؟‬ ‫ي��ا �سيد ال��ب�لاد‪ ،‬النا�س ال يكرهونك‪ ،‬و�شعبك‬ ‫يريد �أن يكون معك يف مواجهة ه���ؤالء ال�شياطني‬ ‫ال���ذي���ن ي��زي��ن��ون ل���ك ال��ق��ب��ي��ح‪ ،‬وي������زورون احلقائق‬ ‫ويحجبونها عنك‪ ،‬هم ال يريدونك �أن ت�صل اىل حل‬ ‫لأزم���ة ه��ذا ال��وط��ن ال��ذي نكب بهم ط��وي�لا؛ لأنهم‬ ‫يعرفون �أن احلل لن يحقق لهم ما يريدون‪ ،‬هم ال‬ ‫يريدونك �أن تتنازل عن اي �شيء من �صالحياتك‬ ‫لل�شعب‪ ،‬لي�س لأنهم يحبونك‪ ،‬بل لأنهم يريدون �أن‬ ‫يجعلوك �شريكا لهم يف امل�س�ؤولية عما حدث ويحدث‬ ‫يف هذا الوطن من ف�ساد وخراب‪ ،‬هم يختبئون وراءك‬ ‫وي��ن�����س��ب��ون ك��ل �أف��ع��ال��ه��م القبيحة �إل���ي���ك؛ لأن���ك يف‬ ‫الظاهر �صاحب كل ال�صالحيات التي ي�ستخدمونها‬ ‫ل�صاحلهم‪ ،‬و�أنت الآن يف الواجهة والنا�س ينظرون‬ ‫اليك �أنك امل�س�ؤول عن كل ما يجري‪ ،‬فهل هذه هي‬ ‫احلقيقة؟‬ ‫يا �سيد البالد‪ ،‬تذكر يوم �سجلوا ارا�ضي الدولة‬ ‫با�سمك‪ ،‬هل كانوا حقا يحبونك يوم فعلوها؟ لقد‬ ‫�أوقعوا بك وبغريك‪ ،‬واوقعوا الوطن يف فتنة‪ ،‬ويوم‬ ‫زينوا لك بيع ال�شركات و�أ���ص��ول ال��دول��ة‪ ،‬هل كانوا‬ ‫ي��ري��دون ب��ك وب��ال��وط��ن خ�ي�را؟ ال ميكن لعاقل �أن‬ ‫ي�صدق هذا‪.‬‬ ‫يا �سيد البالد‪� ،‬إنهم الآن يعتقلون من يتطاول‬ ‫عليك‪ ،‬وهم يظهرون �أنف�سهم �أنهم يدافعون عنك‬ ‫وعن هيبة الدولة‪ ،‬فهل ت�صدق ذل��ك؟ بينما هم ال‬ ‫يتعر�ضون مل��ن ي�شتمهم حتى يظهروا �أم���ام النا�س‬ ‫ان��ه��م دمي��ق��راط��ي��ون‪� ،‬أم���ا �أن���ت ف�سيظهرونك �أمام‬ ‫النا�س �أنك تنتقم لنف�سك من ال�شعب الذي ال يعرف‬ ‫�أين يذهب لي�شكو حاله‪ ،‬فال�صالحيات بيدك‪ ،‬و�أنت‬ ‫ال ت�ستخدمها حلل م�شاكلهم‪ ،‬وال تتنازل عنها جلهة‬ ‫ميكن حما�سبتها‪ ،‬فهل عرفت اللعبة كيف يديرونها‬ ‫ويتالعبون بالوطن وال�شعب وكل �شيء؟‬ ‫يا �سيد البالد �إين �أن�صحك و�أعلم ما هو ثمن‬ ‫ه��ذه الن�صيحة‪ ،‬ولكني ال �أب��ايل لأج��ل ه��ذا الوطن‬ ‫ال��ذي ي�ستحق منا �أن ن�ضحي لأج��ل��ه‪� ،‬أن�صحك يا‬ ‫جاللة امللك �أن ت�ستبدل طاقم النا�صحني واملقربني‪،‬‬ ‫فواهلل �إنهم ال ين�صحونك وال يقولون لك احلقيقة‪،‬‬ ‫و�إنهم �إمنا يهمهم فقط �أمر م�صاحلهم‪.‬‬ ‫يا جاللة امللك‪ ،‬عدِّل الد�ستور بالطريقة التي‬ ‫متكن فيها ال�شعب �أن يحا�سب حكامه‪ ،‬وان�أى بنف�سك‬ ‫عن امل�س�ؤولية املبا�شرة‪ ،‬كن رمزا لهذا الوطن الطيب‪،‬‬ ‫فالأمر جد خطري‪ ،‬واخلرق يت�سع وال ميلك ه�ؤالء‬ ‫له حال‪ ،‬ال�شعب ي�ستطيع �أن يتوىل امر نف�سه بعيدا‬ ‫عن ه�ؤالء الفا�سدين املف�سدين‪ ،‬واخلروج من الأزمة‬ ‫ال ميكن �إال �أن يكون بت�ضافر جهود النا�س جميعا‪،‬‬ ‫وه��ذا يحتاج �إىل حكومة حتظى بثقة النا�س‪ ،‬ومن‬ ‫هم حولك ال يحظون بثقة �أحد‪ ،‬فال جترب املجرب‪،‬‬ ‫و�أحط نف�سك باملخل�صني من �أبناء هذا الوطن وهم‬ ‫كثريون‪ ،‬و�إال ف�إنها الفتنة والكارثة التي ال ت�صيب‬ ‫من ت�سبب بها فقط‪ ،‬و�إمنا تتجاوزهم اىل ال�ساكتني‬ ‫عنها‪ ،‬والرا�ضني بها‪.‬‬ ‫ي��ا ���س��ي��د ال��ب�لاد ال ي��غ��رن��ك ه�����ؤالء الفا�سدون‬ ‫املنتفعون‪ ،‬ف�إنهم ال واهلل ال يهدونك وق��د �ضلوا‪،‬‬ ‫وال ي َْ�صدقونك وقد كذبوا عليك وعلى الوطن‪ ،‬و�إذا‬ ‫�أردت �أن تتحقق من ذلك فاطلب منهم �أن يقدموا‬ ‫ث��روات��ه��م ال��ت��ي �أخ���ذوه���ا ب��غ�ير ح��ق ل��ي�����س��دوا حاجة‬ ‫الوطن‪ ،‬ولن يفعلوا لأنهم ال ينتمون اىل هذا الوطن‬ ‫ابتداء‪ ،‬و�سيقولون لك �إنها ثرواتهم التي تعبوا يف‬ ‫جمعها بعرق جبينهم‪ ،‬ولن يتخلوا عنها‪.‬‬ ‫ولو طلبت منهم �أن يتخلوا عن مواقعهم خللقوا‬ ‫لك �ألف م�شكلة وم�شكلة؛ لأنهم يخافون على �أنف�سهم‬ ‫من املحا�سبة‪ ،‬هذه هي حالهم‪ ،‬وال �سبيل اىل اخلروج‬ ‫من امل���أزق اال اللجوء اىل �شعبك‪ ،‬فهو م�ستعد لأن‬ ‫يقف معك وي�صوب الأو�ضاع‪ ،‬ف�أعطه الثقة‪ ،‬و�ستجد‬ ‫منه ما ي�سرك ويثلج �صدرك‪ ،‬وهو الطريق الوحيد‬ ‫�إن �أردت �أن ت�سلكه وهو اي�سر ال�سبل‪ ،‬وما عدا ذلك‪،‬‬ ‫فاهلل ن�س�أل �أن يلطف بنا وبهذا الوطن‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫براعم ال�سبيل‬


‫������ص�����ب�����اح ج����دي����د‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫‪11‬‬


‫اإلصابة تبعد انييستا‬ ‫بني ‪ 10‬و‪ 15‬يوم ًا‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫بر�شلونة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيغيب العب و�سط بر�شلونة الإ�سباين اندري�س انيي�ستا بني ‪ 10‬و‪ 15‬يوما عن‬ ‫املالعب ب�سبب �إ�صابة ع�ضلية تع ّر�ض لها خالل مباراة �إ�سبانيا وجورجيا يف ت�صفيات‬ ‫مونديال ‪ 2014‬لكرة القدم‪ ،‬بح�سب ما ذكره ناديه الكاتالوين �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫وجاء يف بيان النادي‪« :‬بح�سب الق�سم الطبي يف النادي‪ ،‬تع ّر�ض اندري�س انيي�ستا‬ ‫لتمدد يف �أوتار فخذه الأمين‪� .‬سيغيب بني ‪ 10‬و‪ 15‬يوما»‪.‬‬ ‫واختري انيي�ستا �أف�ضل العب يف �أوروب��ا ملو�سم ‪ 2012-2011‬مبوجب الت�صويت‬ ‫الذي �أجراه االحتاد الأوروبي لكرة القدم نهاية �آب املا�ضي‪ ،‬متفوقا على مناف�سيه‬ ‫زميله يف بر�شلونة الأرجنتيني ليونيل مي�سي‪� ،‬صاحب لقب الن�سخة الأوىل‬ ‫املو�سم املا�ضي‪ ،‬والربتغايل كري�ستيانو رونالدو مهاجم الغرمي الأزيل ريال‬ ‫مدريد‪.‬‬

‫يف افتتاح اجلولة الرابعة من دوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫شباب الحسني يفتتح رصيده بالفوز على ذات راس‪..‬‬ ‫وفوز عريض لشباب األردن على حساب الريموك‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جواد �سليمان‬ ‫ويعقوب احلو�ساين‬ ‫اف �ت �ت��ح � �ش �ب��اب احل �� �س�ي�ن ر�صيده‬ ‫بـثالث نقاط ثمينة يف دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني بعد فوزه على �ضيفه ذات‬ ‫را�س ‪ 1 / 3‬يف املباراة التي �أقيمت �أم�س‬ ‫على �ستاد ال �ب�تراء بافتتاح مناف�سات‬ ‫الأ�سبوع الرابع‪.‬‬ ‫�سجل ثالثية �شباب احل�سني �أمين‬ ‫�أبو فار�س (‪ ،)37‬و�أمين عبد الفتاح (‪63‬‬ ‫و‪ ،)89‬ولذات را�س عامر الوريكات (‪)38‬‬ ‫هدفه الوحيد‪.‬‬ ‫وت � �ق ��دم � �ش �ب��اب احل �� �س�ي�ن خطوة‬ ‫م�ؤثرة بهذا الفوز‪ ،‬فيما جتمد ر�صيد‬ ‫ذات را���س ال��ذي تلقى اخل�سارة الأوىل‬ ‫عند ‪ 4‬نقاط‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة التي ج��رت على ا�ستاد‬ ‫ع� �م ��ان ال� � ��دويل ح �ق��ق � �ش �ب��اب الأردن‬ ‫ع��ري���ض��ا ع�ل��ى ح���س��اب ال�ي�رم��وك ‪،1-5‬‬ ‫و�سجل للريموك حممود الرياحنة عند‬ ‫الدقيقة ‪ 5‬ول�شباب الأردن كاباالجنو‬ ‫عند الدقيقة ‪ ،15‬و عالء �سامل (خطاء‬ ‫يف م��رم��اه) عند الدقيقة ‪ ،65‬وحممد‬ ‫احل��اج عند الدقيقة ‪ ،69‬وماهر اجلدع‬ ‫عند ال��دق�ي�ق��ة ‪ 85‬و‪ ،91‬ل�يرف��ع �شباب‬ ‫الأردن ر��ص�ي��ده النقطي �إىل ‪ 5‬نقاط‬ ‫ف�ي�م��ا جت�م��د ر��ص�ي��د ال�ي�رم��وك ع�ن��د ‪3‬‬ ‫نقاط‪.‬‬ ‫�شباب احل�سني (‪ )3‬ذات را�س (‪)1‬‬ ‫جل�أ �شباب احل�سني للهجوم املبكر‪،‬‬ ‫ل�ك��ن ب ��دون زي ��ادة ع��ددي��ة �أم ��ام مرمى‬ ‫ح��ار���س ذات را� ��س حم�م��د اب��و خو�صة‪،‬‬ ‫��ش�ب��اب احل���س�ين اع�ت�م��د ع�ل��ى م�صعب‬ ‫الرفاعي يف بناء الهجمات م��ن العمق‬ ‫وتقدم بهاء معاذ وعبد الرحمن اللوزي‬ ‫من االط��راف‪ ،‬فيما وجد الثنائي معاذ‬ ‫عفانة و�أمي��ن �أبو فار�س �صعوبة كبرية‬ ‫للهروب م��ن رق��اب��ة مدافعي ذات را�س‬ ‫الذي اعتمد من جانبه على بناء �سريع‬ ‫ل�ل�ه�ج�م��ات ال �ت��ي ق ��اده ��ا ف �ه��د يو�سف‬ ‫ومعتز ال�صاحلاين من اجلهة اليمنى‬ ‫و�أحمد �أبو عرب ورامي جابر من اجلهة‬ ‫ال�ي���س��رى وت �ق��دم ال�ن��واي���ش��ة وح �ي��دا يف‬ ‫الهجوم‪ ،‬فر�ص الفريقني كانت حمدودة‬ ‫ومل ت�شكل اخلطورة احلقيقية‪ ،‬ف�أر�سل‬ ‫فهد يو�سف ك��رة طويلة �سيطر عليها‬ ‫احل��ار���س‪ ،‬وم��رت ك��رة م��ن �أم ��ام عفانة‬

‫دون �أي متابعة‪ ،‬وا�ستغل عبد الرحمن‬ ‫ال �ل��وزي ت ��أخ��ر امل��داف��ع م��ال��ك ��ش�ل��وح يف‬ ‫�إبعاد الكرة من داخل املنطقة‪ ،‬ف�سيطر‬ ‫عليها‪ ،‬و�سددها �أر�ضية انحرفت قليال‬ ‫ع��ن م��رم��ى ذات را�� ��س‪ ،‬رد ع�ل�ي��ه معتز‬ ‫ال�صاحلاين بت�سديدة قوية من داخل‬ ‫املنطقة ت�صدى لها حمدي �سعيد على‬ ‫دفعتني‪ ،‬ومع مرور الوقت حت�سن االداء‬ ‫وارت �ف ��ع اي �ق��اع ال �ل �ع��ب‪ ،‬خ���ص��و��ص��ا من‬ ‫جانب �شباب احل�سني الذي هدد مرمى‬ ‫ذات را���س بكرة خلفية من معاذ عفانة‬ ‫�صدها املدافع عثمان اخلطيب لركنية‪،‬‬ ‫قبل �أن يتمكن �أمين �أبو فار�س من هز‬ ‫ال�شباك بعدما �أر��س��ل بهاء معاذ ركلة‬ ‫ركنية ارت�ق��ى لها �أب��و ف��ار���س‪ ،‬و�سددها‬ ‫قوية ب��ال��ر�أ���س يف ال��زاوي��ة اليمنى عند‬ ‫ال��دق�ي�ق��ة (‪ )37‬ه��دف ال�ت�ق��دم ل�شباب‬ ‫احل�سني‪ ،‬لكن رد ذات را���س كان �سريعاً‬ ‫بعدما ق��اد فهد يو�سف هجمة �سريعة‬ ‫وار�سل عر�ضية لعبها النواي�شة ر�أ�سية‬ ‫ارت� � ��دت م ��ن ال �ع��ار� �ض��ة وت� �ه ��ادت ام ��ام‬ ‫عامر الوريكات الذي تابعها يف املرمى‬ ‫(‪ ،)38‬وك��اد �أمي��ن �أب��و ف��ار���س �أن مينح‬ ‫ال�شباب التقدم مرة �أخرى من ت�سديدة‬ ‫�أر�ضية ت�صدى لها برباعة حممد �أبو‬ ‫خو�صة و�أب�ع��ده��ا مرتني حل�ساب ركلة‬ ‫ركنية لينتهي ال�شوط الأول بالتعادل‬ ‫االيجابي‪.‬‬ ‫تبديل وح�سم‬ ‫دخ ��ل ذات را�� ��س ال �� �ش��وط الثاين‬ ‫بنوايا هجومية وا�ضحة ف�أنقذ حمدي‬ ‫�سعيد اك�ث�ر م��ن ك��رة لفهد ي��و��س��ف يف‬ ‫ظل تراجع غري مربر من العبي �شباب‬ ‫احل�سني للمواقع الدفاعية بعد دخول‬ ‫امين عبد التفاح بديال ملحمد وائل‪ ،‬ما‬ ‫�سمح لذات را�س بامتالك زمام املبادرة‬ ‫فتقدم املدافع حممد اخلطيب و�أر�سل‬ ‫كرة طويلة الم�ست ال�شباك اخلارجية‪،‬‬ ‫و�سدد رامي جابر كرة قوية من موقف‬ ‫ث��اب��ت �أب�ع��ده��ا احل��ار���س ح�م��دي �سعيد‬ ‫بح�ضور تام حل�ساب ركنية‪ ،‬لكن �شباب‬ ‫احل�سني عاد ملباغته ذات را�س بالهجمات‬ ‫امل��رت��دة‪ ،‬وه��ذه امل��رة عرب البديل �أمين‬ ‫عبد الفتاح ال��ذي ا�ستقبل ك��رة طويلة‬ ‫داخ� ��ل امل �ن �ط �ق��ة و�أط �ل �ق �ه��ا �صاروخية‬ ‫«عالطاير» ا�ستقرت �أر�ضية يف �أق�صى‬ ‫ال��زاوي��ة اليمنى للحار�س �أب��و خو�صة‬ ‫يف الدقيقة (‪ )63‬الهدف الثاين‪ ،‬عمد‬

‫بعد ذلك مدرب ذات را�س لإ�شراك عمر‬ ‫ال���ش�ل��وح م �ك��ان ه��اي��ل ع��اي����ش وحممود‬ ‫م ��وايف م �ك��ان رام ��ي ج��اب��ر يف حماولة‬ ‫لتعزيز القدرات الهجومية‪ ،‬لكن �أمين‬ ‫عبد الفتاح كان له ر�أي �آخ��ر بت�سجيله‬ ‫الهدف الثالث ل�شباب احل�سني وهدفه‬ ‫ال�شخ�صي ال �ث��اين ب�ع��دم��ا ا��س�ت�ل��م كرة‬ ‫طويله واجه على �أثرها احلار�س و�سدد‬ ‫الكرة باملرمى هدف االطمئنان (‪.)89‬‬ ‫الريموك (‪� )1‬شباب الأردن (‪)5‬‬ ‫ب��د�أ فريق الريموك امل�ب��اراة ب�شكل‬ ‫م�ث��ايل حينما ك�سر حم�م��ود الرياحنة‬ ‫م�صيدة الت�سلل ليواجه احلار�س �أحمد‬

‫عبد ال�ستار نحو املرمى ولي�ضع الكرة‬ ‫بهدوء يف ال�شباك‪ ،‬معلنا الهدف الأول‬ ‫لفريقه عند الدقيقة ‪ ،5‬بعد الهدف‬ ‫انتف�ض فريق �شبابب الأردن بغية تعديل‬ ‫النتيجة والعودة يف اللقاء لهدد العبوه‬ ‫م��رم��ى ال�ي�رم ��وك يف ع ��دة منا�سبات‬ ‫خ�صو�صا عن طريق املهاجم كابالجنو‬ ‫وعدي زهران وحممد املحارمة وحممد‬ ‫احل��اج ورائ ��د ال�ن��واط�ير‪ ،‬ل�ي��أت��ي الفرج‬ ‫مبكرا حينما �أر�سل حممد املحارمة كرة‬ ‫عر�ضية �أبعدها احلار�س فرا�س �صالح‬ ‫ب�صعوبة لتجد ق��دم ك��اب��االجن��و الذي‬ ‫��س��دده��ا ب��ذك��اء م�سجال ه��دف التعادل‬

‫عند الدقيقة ‪.15‬‬ ‫بعد الهدف توا�صلت خطورة �شباب‬ ‫الأردن نحو م��رم��ى ال�يرم��وك فتبادل‬ ‫ك��ل م��ن رائ� ��د ال �ن��واط�ي�ر وكاباالجنو‬ ‫وحممد احلاج وحممد املحارمة �إ�ضاعة‬ ‫الفر�ص ال�شبابية نحو مرمى الريموك‬ ‫خ�صو�صا ب�ع��د ت ��أل��ق احل��ار���س فرا�س‬ ‫�صالح ال��ذي �أبعد العديد من الكرات‬ ‫اخلطرية عن مرماه‪ ،‬لينتهي ال�شوط‬ ‫الأول بالتعادل الإيجابي ‪.1-1‬‬ ‫ب ��داي ��ة ال �� �ش��وط ال� �ث ��اين مل يكن‬ ‫ك�سابقه‪ ،‬حيث غابت الفر�ص احلقيقة‬ ‫عن املرميني يف معظم فرتاته با�ستثناء‬ ‫بع�ض الهبات هنا وه�ن��اك‪ ،‬حيث كانت‬ ‫�أخ �ط��ر ف��ر���ص ��ش�ب��اب الأردن ت�سديدة‬ ‫حممد املحارمة من �أم��ام املرمى‪ ،‬لكن‬ ‫ك��رت��ه م ��رت ب �ع �ي��دة ع ��ن مي�ي�ن مرمى‬ ‫فرا�س �صالح بقليل‪.‬‬ ‫مع م��رور الوقت ب��د�أ فريق �شباب‬ ‫الأردن بتهديد مرمى الريموك‪ ،‬فكان‬ ‫ل��ه م��ا �أردا عندما ه�ي��أ ك��اب��االجن��و كرة‬ ‫عر�ضية نحو منطقة اجل��زاء ليحولها‬ ‫م��داف��ع ال�يرم��وك ع�لاء ��س��امل مبرماه‬ ‫ب��اخل�ط��أ م�سجال ه��دف ��ش�ب��اب الأردن‬ ‫ع�ن��د ال��دق�ي�ق��ة ‪ ،65‬ب�ع��د ال �ه��دف حاول‬ ‫الريموك العودة باللقاء جمددا ليبد�أ‬ ‫العبو الفريق ب�شن الهجمات املتتالية‬ ‫ع�ل��ى م��ر ال �ل �ق��اء ب �ف��وز ��ش�ب��اب الأردن‪،‬‬ ‫ف �ك��ان��ت �أخ �ط��ر ال �ف��ر���ص ح�ي�ن�م��ا غمز‬ ‫حممود زعرتة الكرة بر�أ�سه نحو مرمى‬ ‫عبد ال�ستار لتمر الكرة بجوار القائم‬ ‫الأي�سر ملرمى ال�شباب‪ ،‬ومع تقدم العبي‬ ‫ال�ي�رم��وك �أر� �س��ل رائ ��د ال �ن��واط�ير كرة‬ ‫عر�ضية باجتاه منطقة اجلزاء لينربي‬ ‫ل �ه��ا حم �م��د احل � ��اج ب ��ر�أ� �س ��ه وي�ضعها‬ ‫ب��ال �� �ش �ب��اك م �� �س �ج�لا ال� �ه ��دف الثالث‬ ‫ع�ن��د ال��دق�ي�ق��ة ‪ ،69‬ب�ع��د ال �ه��دف تبادل‬ ‫الفريقان العديد من الهجمات من هنا‬ ‫وه �ن��اك‪ ،‬لكن الأم ��و بقيت على حالها‬ ‫حتى ال��دق��ائ��ق الأخ�ي�رة حينما انربى‬ ‫م��اه��ر اجل��دع للكرة م��ن �ضربة ركنية‬ ‫ب��ر�أ� �س��ه لي�ضعها يف ال���ش�ب��اك م�سجال‬ ‫ال�ه��دف ال��راب��ع لفريقه عند الدقيقة‬ ‫‪ ،85‬ل �ي �ع��اود اجل� � ��دع‪ ،‬وي �� �س �ج��ل هدف‬ ‫فريقه اخلام�س وال�شخ�صي الثاين عند‬ ‫الدقيقة ‪ 1+90‬ليمر الوقت املتبقي دون‬ ‫تغيري على النتيجة لينتهي اللقاء بفوز‬ ‫�شباب الأردن على الريموك ‪.1-5‬‬

‫اجلولة الرابعة تتوا�صل بلقاءين اليوم‬

‫الوحدات يراقب الصريح‪..‬‬ ‫واملنشـــية يـــــالقي العــــربي‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ي� � � ��درك ال � � ��وح � � ��دات وه � � ��و ي ��واج ��ه‬ ‫ال�صريح عند الثامنة والن�صف من م�ساء‬ ‫ال�ي��وم‪ ،‬على ا�ستاد امل�ل��ك ع�ب��داهلل الثاين‬ ‫بالقوي�سمة‪� ،‬ضمن اجلولة الرابعة من‬ ‫دوري املحرتفني لكرة القدم‪� ،‬أ ّن مهمته‬ ‫حمفوفة بـ»املخاطر» �أم��ام فريق متطور‬ ‫و�صعب املرا�س‪ ،‬وهو مطالب �أن يقدّم ما‬ ‫ي�شفع له يف حال �أراد الفوز‪.‬‬ ‫بذات التوقيت ي�ستقبل املن�شية على‬ ‫ا��س�ت��اد الأم �ي�ر حم�م��د ب��ال��زرق��اء نظريه‬ ‫العربي املت�صدر بالت�ساوي مع الفي�صلي‬ ‫ب��ر� �ص �ي��د ‪ 6‬ن� �ق ��اط‪ ،‬وي � ��أم� ��ل �أن يوقف‬ ‫انت�صاراته‪ ،‬خا�صة �أ ّن املن�شية ميتلك ‪4‬‬ ‫نقاط‪.‬‬ ‫الوحدات * ال�صريح‬ ‫ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ال ي�خ�ف��ى ع �ل��ى �أح� ��د �أ ّن الأو�� �ض ��اع‬ ‫ال�صعبة التي مي� ّر بها ال��وح��دات‪ ،‬جاءت‬ ‫نتيجة ل�تراك�م��ات �سابقة �إداري� ��ة وفنية‬ ‫وتدريبية‪ ،‬اجتمعت كلها يف وق��ت واحد‬ ‫و�أ ّث ��رت على م�ستوى ف��ري��ق ك��رة القدم‪،‬‬ ‫حيث ظهر «الأخ�ضر» حمال وديعا‪ ،‬وتل ّقى‬ ‫خ���س��ارة م�ب�ك��رة �أم ��ام ال�ع��رب��ي يف اجلولة‬ ‫الثانية‪ ،‬عجلت من رحيل املدرب ال�صربي‬ ‫ب��ران �ك��و‪ ،‬وو��ض�ع��ت امل���ص��ري حم�م��د عمر‬ ‫مديرا فنيا من جديد‪.‬‬ ‫ه ��ذا ال �� �س �ي �ن��اري��و خ �ف��ف م ��ن وط � ��أة‬ ‫ال���ص��دم��ة ل ��دى اجل �م��اه�ير‪ ،‬ال �ت��ي نادت‬ ‫بالتغيري منذ وقت بعيد دون �أن جتد �آذانا‬ ‫�صاغية‪ ،‬املهم �أ ّن الوحدات ي�ستع ّد للتحدي‬ ‫ع�ل��ى نف�سه و�إث �ب��ات �صحوته ب��داي��ة من‬ ‫مباراة اليوم‪ ،‬الغاية لدى اجلهاز الفني‬

‫اجلديد ترك ب�صمته و�إقناع املحبني �أ ّن‬ ‫القادم �أف�ضل‪ ،‬واحلاجة باتت ما�سة �إىل‬ ‫�أداء رائع ي�صاحبه نتيجة مقنعة‪.‬‬ ‫ال���ص��ري��ح ي�ع��رف ج�ي��دا �أ ّن مناف�سه‬ ‫ق ��وي وج��ري��ح وم ��ن امل�م�ك��ن �أن ينتف�ض‬ ‫يف �أيّ حلظة‪ ،‬ل��ذا �سيتخذ م��درب��ه غياث‬ ‫�شطناوي كافة التدابري الالزمة والعودة‬ ‫م��ن ع�م��ان بنقطة على �أق��ل تقدير بعد‬ ‫�أن ج �م��ع ن�ق�ط�ت�ين م��ن ت �ع��ادل�ي�ن‪ ،‬علما‬ ‫�أ ّن ال�ف��ري��ق مل ي�ت�ل� َق �أيّ خ���س��ارة خالل‬ ‫م�شاركته يف بطولة ك�أ�س الأردن ودوري‬ ‫املحرتفني‪ .‬ي�برز م��ن ال��وح��دات حممود‬ ‫�شلباية‪ ،‬ر�أفت علي‪ ،‬عبد اهلل ذيب وبا�سم‬ ‫فتحي‪ ،‬ومن ال�صريح ر�ضوان �شطناوي‪،‬‬ ‫�أحمد ال�شياب‪ ،‬ديجيه وحممود نزاع‪.‬‬ ‫املن�شية * العربي ‪ -‬ا�ستاد الأمري‬ ‫حممد‬ ‫ك�ل�اه �م��ا مي � � ّر ب� �ف�ت�رة ج� �ي ��دة على‬ ‫ال�صعيد الفني واملعنوي‪ ،‬ذلك �سينعك�س‬ ‫على الأداء داخ��ل «امل�ستطيل الأخ�ضر»‪،‬‬ ‫واح ��د ي�ت���ص��در ال � ��دوري ح�ت��ى اللحظة‪،‬‬ ‫و�آخر يتط ّلع لإبعاده ب�أيّ و�سيلة والدخول‬ ‫يف ح�سبة النقاط مع الكبار‪.‬‬ ‫العربي ق �دّم م�ستوى ملفت‪ ،‬ولع ّل‬ ‫ف � ��وزه ع �ل��ى ال� ��وح� ��دات ب �ه��دف�ين �أعطى‬ ‫انطباعا �أ ّن الفريق قادر ومتمكن وميلك‬ ‫يف ��ص�ف��وف��ه ن�خ�ب��ة م��ن �أب� ��رز الالعبني‪،‬‬ ‫يجمعهم حب الإجن��از‪ ،‬يف داخلهم رغبة‬ ‫ج ��احم ��ة ب �ع �م��ل ال �ك �ث�ي�ر خ�ل��ال املو�سم‬ ‫احلايل‪ ،‬بدوره ال يقل املن�شية �ش�أنا‪ ،‬فهو‬ ‫قادر �أن يحقق املفاج�أت وعندما يريد �أن‬ ‫يلعب دورا مهماً ي�ستطيع ذلك‪ ،‬يف ظل �أ ّن‬ ‫فوزه يعني التقدم لو�صافة الرتتيب العام‬ ‫ورمب��ا ال�صدارة يف ح��ال رُّ‬ ‫تعث الفي�صلي‬

‫انطالق بطولة الشرق األوسط‬ ‫لجمال الخيول العربية األصيلة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رع��ت الأم�ي�رة عالية بنت احل�سني رئي�سة احت��اد الفرو�سية‬ ‫امللكي الأردين �أم�س اخلمي�س انطالق مناف�سات بطوالت ال�شرق‬ ‫الأو�سط جلمال اخليول العربية الأ�صيلة على ميدان اال�سطبالت‬ ‫امللكية يف احلمر‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك يف فعاليات امل�ه��رج��ان ‪ 120‬ر�أ��س��ا م��ن اخل�ي��ل مت ّثل‬ ‫العديد من اال�سطبالت الأردنية‪� ،‬إىل جانب ا�سطبالت عربية من‬ ‫ال�سعودية‪� ،‬سلطنة عمان وفل�سطني‪.‬‬ ‫وت�شهد فعاليات املهرجان تناف�سا مثريا بني جياد اال�سطبالت‬ ‫امل�شاركة‪ ،‬للفوز باملراكز الأوىل جلمال خمتلف الفئات العمرية‪،‬‬ ‫الأمر الذي ي�ستقطب اهتمام و�إعجاب ع�شاق ريا�ضة جمال اخليول‬ ‫العربية الأ�صيلة‪ ،‬وي�ضفي جوا من الإث��ارة واملتعة على فعاليات‬ ‫املهرجان‪ ،‬الذي يحت�ضن �سنويا العديد من الفعاليات املوازية‪.‬‬ ‫وي�ستكمل برنامج فعاليات البطولة ال�ي��وم اجلمعة‪ ،‬وغدا‬ ‫ووجهت الدعوة للجمهور وحمبي ريا�ضة اخليول العربية‬ ‫ال�سبت‪ّ ،‬‬ ‫حل�ضور فعاليات املهرجان‪.‬‬ ‫وح�سب ب��رن��ام��ج فعاليات امل�ه��رج��ان جت��ري امل�سابقات على‬ ‫فرتتني �صباحية خالل املهرجان‪ ،‬ويهدف احتاد الفرو�سية امللكي‬ ‫من وراء تنظيم ه��ذا املهرجان �سنويا �إىل احلفاظ على �ساللة‬ ‫اخليول العربية‪ ،‬وتبدو الفر�صة مواتية �أم��ام اخليول الأردنية‬ ‫من اال�سطبالت املحلية كافة للمناف�سة على املراكز الأوىل ملختلف‬ ‫الفئات‪.‬‬ ‫ومع نهاية كل م�سابقة من مناف�سات املهرجان تقوم الأمرية‬ ‫عالية بنت احل�سني وك�ب��ار ال�ضيوف بتتويج الفائزين باملراكز‬ ‫الأوىل ملختلف الفئات‪.‬‬

‫تخريج املشاركني‬ ‫بدورة التدريب اآلسيوية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫جرى يف مقر احت��اد كرة القدم �أم�س اخلمي�س تخريج دورة‬ ‫التدريب الآ�سيوية للم�ستوى الثالث ملوظفي �أمانة عمان الكربى‬ ‫التي �شارك فيها ‪ 25‬مدربا‪.‬‬ ‫وح�ضر حفل التخريج ع�ضو جمل�س �إدارة احتاد الكرة فرا�س‬ ‫القا�ضي‪ ،‬ود‪.‬فهد البياري ممثال عن �أمانة عمان‪ ،‬حيث مت توزيع‬ ‫ال�شهادات على امل�شاركني‪.‬‬ ‫وا�شتملت ال��دورة على امل�ه��ارات التكتيكية لالعبني ال�صغار‬ ‫و�إعطاء حما�ضرات تكميلية للدورة ا�شتملت على الطب الريا�ضي‬ ‫والتحكيم والتغذية‪.‬‬

‫اإلمارات تتجه لالعتذار عن‬ ‫املشاركة يف بطولة غرب آسيا‬ ‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ ّكد رئي�س االحتاد الإماراتي لكرة القدم يو�سف ال�سركال �أنّ‬ ‫الإمارات قد ال ت�شارك يف بطولة غرب �آ�سيا التي حتت�ضنها الكويت‬ ‫من ‪� 8‬إىل ‪ 20‬كانون الأول املقبل‪.‬‬ ‫وقال ال�سركال �أنّ «االحتاد الإماراتي اقرتح امل�شاركة يف بطولة‬ ‫غرب �آ�سيا مبنتخب دون ‪� 22‬سنة‪ ،‬ويف حال رف�ض احتاد غرب �آ�سيا‬ ‫ذلك‪ ،‬قد نعتذر عن امل�شاركة»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬مدرب الإمارات مهدي علي ّ‬ ‫يف�ضل عدم امل�شاركة يف‬ ‫البطولة‪ ،‬وكان هناك توجه بامل�شاركة مبنتخب دون ‪� 22‬سنة‪ ،‬لكن‬ ‫االحت��اد تلقّى خطابا من احت��اد غرب �آ�سيا ي�شري �إىل �أنّ اللوائح‬ ‫تن�ص على امل�شاركة يف املنتخب الأول وح�سب‪ ،‬لذا �سنجد �أنف�سنا‬ ‫جم�بري��ن على االع �ت��ذار يف ح��ال مل يتم امل��واف�ق��ة على م�شاركة‬ ‫منتخب دون ‪� 22‬سنة»‪.‬‬

‫العني يمدد عقد العبه الروماني‬ ‫رادوي حتى ‪2014‬‬ ‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫م��دد ن��ادي العني بطل ال��دوري الإم��ارات��ي لكرة ال�ق��دم عقد‬ ‫العب و�سطه الروماين مرييل رادوي حتى عام ‪ 2014‬دون الإعالن‬ ‫عن القيمة املالية لل�صفقة‪.‬‬ ‫وكان رادوي‪ ،‬البالغ ‪ 31‬عاما‪ ،‬قدّم م�ستوى مميزا يف مو�سمه‬ ‫الأول م��ع العني ال��ذي ان�ضم �إل�ي��ه يف ح��زي��ران ‪ 2011‬ق��ادم��ا من‬ ‫الهالل ال�سعودي ملدة �سنتني مقابل ‪ 5‬ماليني ي��ورو‪ ،‬و�ساهم يف‬ ‫�إحرازه لقب الدوري بعد غياب ‪� 8‬سنوات عن من�صات التتويج‪.‬‬ ‫وذك��ر موقع العني على �شبكة الإن�ترن��ت �أم�س اخلمي�س �أنّ‬ ‫«جتديد عقد رادوي حتى ‪ 2014‬جاء ب�سبب ال�شخ�صية القيادية‬ ‫التي ميتلكها‪ ،‬ولقطع الطريق على الأندية اخلليجية الأخرى‬ ‫التي كانت ترغب يف التعاقد معه»‪.‬‬ ‫ي�ضم العني ‪ 3‬العبني �أجانب‪ ،‬ف�إ�ضافة �إىل رادوي هناك الغاين‬ ‫ا�سامواه جيان والفرن�سي جريي�س ايكوكو‪.‬‬

‫كاغاوا يريد أن يعتني بنفسه‬ ‫من «السفر واإلرهاق»‬

‫العربي يبحث عن انت�صاره الثالث على التوايل مبواجهة املن�شية‬

‫�أمام البقعة‪.‬‬ ‫ي�برز من املن�شية خالد �سعد‪ ،‬عامر‬

‫�أبو ه�ضيب‪ ،‬ماليك فال وحماد الأ�سمر‪،‬‬ ‫وم��ن ال�ع��رب��ي ي��و��س��ف ال��روا� �ش��دة‪ ،‬عمار‬

‫�أب ��و عليقة‪ ،‬ب���ش��ار ب�ن��ي ي��ا��س�ين وحممود‬ ‫الب�صول‪.‬‬

‫طوكيو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وع��د ال�ي��اب��اين �شينجي ك��اغ��اوا مهاجم مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫االنكليزي ان يعتني بنف�سه اكرث بعد ابتعاده عن املالعب ال�صابة‬ ‫يف ظهره يعود �سببها للـ»�سفر واالرهاق»‪.‬‬ ‫وا��ض�ط��ر ك��اغ��اوا للغياب ع��ن م �ب��اراة ال�ي��اب��ان االخ�ي�رة امام‬ ‫العراق (‪�-1‬صفر) يف ت�صفيات ا�سيا امل�ؤهلة اىل مونديال ‪2014‬‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬ال�صابة ع�ضلية يف ظهره‪.‬‬ ‫وقال كاغاوا ملرا�سلني قبل رحلته اىل انكلرتا التي ت�ستغرق‬ ‫‪� 12‬ساعة ان��ه يجب ان يريح ج�سده لتفادي م�شكالت ا�ضافية‪:‬‬ ‫«قد يكون ذلك ب�سبب ال�سفر واالره��اق‪ .‬لقد تعلمت در�سا ب�سبب‬ ‫ذلك»‪.‬‬ ‫ومل يتعر�ض كاغاوا (‪ 23‬عاما) املنتقل من بورو�سيا دورمتوند‬ ‫بطل املانيا‪ ،‬الي ا�صابة يف ظهره منذ انطالق م�سريته مع �سرييزو‬ ‫او�ساكا عام ‪.2006‬‬ ‫وتابع كاغاوا (‪� 172‬سم و‪ 63‬كلغ)‪« :‬بعد انتقايل اىل الربميري‬ ‫ليغ �شعرت بانه يجب ان اقوي ج�سدي»‪.‬‬ ‫وق ��د ي�غ�ي��ب ك��اغ��اوا ع��ن م �ب��اراة ف��ري�ق��ه امل�ق�ب�ل��ة يف ال ��دوري‬ ‫االنكليزي امام ويغان بعد غد ال�سبت وعن مواجهة غلطة �سراي‬ ‫الرتكي يف دوري ابطال اوروبا االربعاء املقبل‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫‪13‬‬

‫الدوري الكويتي‬

‫صراع مفتوح على اللقب وقمة مبكرة بني الكويت والعربي‬ ‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت� �ب ��د�أ ع �ج �ل��ة ب �ط��ول��ة ال � ��دوري‬ ‫الكويتي يف كرة القدم ملو�سم ‪-2012‬‬ ‫‪ 2013‬ب ��ال ��دوران ح��ام�ل��ة يف طياتها‬ ‫جم�م��وع��ة م��ن ع�لام��ات اال�ستفهام‬ ‫يرتكز معظمها ح��ول هوية الفريق‬ ‫القادر على انتزاع اللقب يف ن�سخته‬ ‫احلادية وال�ستني‪.‬‬ ‫وع �ل��ى م �ن��وال امل��و� �س��م املا�ضي‪،‬‬ ‫��س�ت�ع�ي����ش امل �� �س��اب �ق��ة ث�ل�اث��ة �أق�سام‪،‬‬ ‫مبعنى �أنّ كل فريق �سيلتقي بالآخر‬ ‫ث�لاث م ��رات‪ ،‬على �أر� �ض��ه وخارجها‬ ‫وعلى ملعب حمايد‪.‬‬ ‫ويف خ �ت��ام امل �ن��اف �� �س��ات‪ ،‬يخو�ض‬ ‫��ص��اح��ب امل��رك��ز ال���س��اب��ع ملحقا مع‬ ‫و�صيف دوري الدرجة الأوىل ذهابا‬ ‫و�إي ��اب ��ا ي �ت ��أه��ل ال �ف��ائ��ز ف�ي��ه خلو�ض‬ ‫غمار الدوري يف املو�سم التايل‪ ،‬على‬ ‫�أن يهبط الثامن �إىل الدرجة الأوىل‬ ‫ّ‬ ‫ويحل بدال منه بطلها‪.‬‬ ‫ويف افتتاح امل�سابقة‪ ،‬يلتقي اليوم‬ ‫اجلمعة الكويت مع العربي يف مباراة‬ ‫ق �م��ة‪ ،‬واجل� �ه ��راء م��ع ال �ن �� �ص��ر‪ ،‬على‬ ‫�أن يلعب غ��دا ال�سبت القاد�سية مع‬ ‫ال�ساملية‪ ،‬وكاظمة مع ال�صليبخات‪.‬‬ ‫ي�سود امل�شهد حال من الغمو�ض‬ ‫بعد �أن �أجرت معظم الأندية تعديالت‬ ‫معتربة‪� ،‬سواء على م�ستوى الإدارة‬ ‫الفنية �أو ال�ع�ن��ا��ص��ر‪ ،‬وي�ب�ق��ى �س�ؤال‬ ‫واحد يفر�ض نف�سه بقوة على ال�شارع‬ ‫الريا�ضي يف الكويت‪ :‬هل حان الوقت‬ ‫ل��و��ض��ع ح��د لهيمنة ال�ق��اد��س�ي��ة على‬ ‫اللقب وال��ذي ا�ستمر طيلة املوا�سم‬ ‫الأربعة الأخرية؟‬ ‫قبل الولوج يف البحث عن �إجابة‪،‬‬ ‫ال ب ��د م ��ن ال ��وق ��وف ع �ل��ى م�ستوى‬ ‫القاد�سية حامل اللقب يف ‪ 15‬منا�سبة‬ ‫�أعوام ‪،92 ،78 ،76 ،75 ،73 ،71 ،1969‬‬ ‫‪،2010 ،2009 ،2005 ،2004 ،2003 ،99‬‬ ‫‪ 2011‬و‪.2012‬‬ ‫ف�ب�ع��د �أن �أن �ه��ى امل��و��س��م املا�ضي‬ ‫بطال لك�أ�س ال�سوبر وك��أ���س الأمري‬ ‫وال��دوري الكويتي‪� ،‬سعى �إىل البناء‬ ‫ع� �ل ��ى ت� �ل ��ك ال� �ن� �ج ��اح ��ات يف �سبيل‬ ‫ا�ستكمال �سل�سلة �إجنازاته يف املو�سم‬ ‫ال ��راه ��ن‪ ،‬ب�ي��د �أنّ ال �ب��داي��ة مل تكن‬ ‫م�شجعة بدليل �سقوطه �أمام العربي‬ ‫يف م�ب��اراة ال�سوبر بنتيجة ‪ 2-1‬يف ‪3‬‬ ‫�أيلول اجلاري‪.‬‬ ‫مت� �� � ّ�س ��ك ال� �ق ��اد�� �س� �ي ��ة مب ��درب ��ه‬ ‫ال �ك��روات��ي رودي� ��ون غ��ا��س��ان�ين الذي‬ ‫حر�ص على �إعداد الفريق يف مع�سكر‬ ‫�أقيم يف �أبو ظبي و�شهد م�شاركته يف‬ ‫دورة ن��ادي اجلزيرة قبل العودة �إىل‬ ‫ال �ب�لاد وخ��و���ض ع��دد م��ن املباريات‬ ‫ال� ��ودي� ��ة يف ظ ��ل غ� �ي ��اب الدوليني‬ ‫املرتبطني حينها بلقاءين وديني �أمام‬ ‫�أوزبك�ستان �صفر‪ 3-‬يف ط�شقند و�أمام‬ ‫الإمارات �صفر‪� 3-‬أي�ضا يف دبي‪.‬‬ ‫حافظ «الأ��ص�ف��ر» على ت�شكيلة‬

‫القاد�سية حامل اللقب ي�سعى للمحافظة على لقبه‬

‫املو�سم املا�ضي بعنا�صرها الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫ال � �س �ي �م��ا ح �� �س�ي�ن ف��ا� �ض��ل وط �ل�ال‬ ‫العامر و�صالح ال�شيخ وحمد العنزي‬ ‫وم�ساعد ن��دا وعبد العزيز امل�شعان‬ ‫ونواف اخلالدي‪ ،‬واحتفظ بخدمات‬ ‫جن �م��ه الأول ب� ��در امل� �ط ��وع ب �ع��د �أن‬ ‫ك��ان الأخ�ي�ر مر�شحا لالنتقال �إىل‬ ‫��ص�ف��وف ن ��ادي ن��وت�ن�غ�ه��ام فوري�ست‬ ‫الإنكليزي اململوك من رجل الأعمال‬ ‫الكويتي فواز احل�ساوي‪.‬‬ ‫وحر�ص النادي على التوقيع مع‬ ‫العاجي ابراهيما كيتا والإبقاء على‬ ‫ال�سوري عمر ال�سومة‪ ،‬مع العلم �أنّ‬ ‫مواطنه فرا�س اخلطيب انتقل حديثا‬ ‫�إىل زاخو العراقي بعد �أن ارت��دى يف‬ ‫املو�سم املا�ضي زي القاد�سية‪.‬‬ ‫وعززت �صفوف الفريق ب�إ�سمني‬ ‫ج��دي��دي��ن ه �م��ا ال �ت��ون �� �س��ي يو�سف‬ ‫املويهبي والكرواتي داريو جريتك‪.‬‬ ‫م� ��ن ج ��ان� �ب ��ه‪ ،‬ي� �ع ��اين العربي‬ ‫م���ش��اك��ل �إداري� � ��ة يف ال��وق��ت الراهن‬ ‫يخ�شى �أن ت�ؤثر �سلبا يف نتائج الفريق‬ ‫م��ع ان �ط�لاق ال � ��دوري ال ��ذي يحمل‬ ‫«الأخ���ض��ر» ال��رق��م القيا�سي لناحية‬ ‫ع��دد م��رات الفوز ب��ه‪ 16 ،‬م��رة �أعوام‬ ‫‪،82 ،80 ،70 ،67 ،66 ،64 ،63 ،1962‬‬

‫‪ 97 ،93 ،89 ،88 ،85 ،84 ،83‬و‪.2002‬‬ ‫وعلى رغ��م و�ضعه غري امل�ستقر‬ ‫�إداري� ��ا‪ ،‬يبقى ال�ع��رب��ي ق��وي اجلانب‬ ‫على امل�ل�ع��ب‪ ،‬وخ�ير دل�ي��ل على ذلك‬ ‫تتويجه بلقب ك ��أ���س ويل ال�ع�ه��د يف‬ ‫امل��و��س��م امل��ا��ض��ي على ح�ساب املر�شح‬ ‫ال �ق��اد� �س �ي��ة وك� ��أ� ��س ال �� �س��وب��ر مطلع‬ ‫املو�سم ال��راه��ن على ح�ساب الفريق‬ ‫نف�سه‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ج�ب�ه��ة ال� � ��دوري‪ ،‬م��ا يزال‬ ‫العربي يبحث عن نف�سه‪ ،‬مع العلم‬ ‫�أ ّن ��ه �أن�ه��ى مناف�سات امل��و��س��م املا�ضي‬ ‫يف امل��رك��ز الثالث بر�صيد ‪ 33‬نقطة‬ ‫متخلفا ع��ن القاد�سية البطل ب‪18‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫دخ��ل ال�ع��رب��ي مع�سكرا �إعداديا‬ ‫يف الإمارات بقيادة مدربه الربتغايل‬ ‫جوزيه روم��او خا�ض خالله �سل�سلة‬ ‫م��ن امل �ب��اري��ات ال��ودي��ة‪ ،‬وب ��ات جاهزا‬ ‫الن �ط�لاق ال� ��دوري بف�ضل ت�شكيلة‬ ‫م �ت �ج��ان �� �س��ة ت �� �ض��م احل� ��ار�� ��س خالد‬ ‫ال ��ر�� �ش� �ي ��دي ال � � ��ذي ك� � ��ان مر�شحا‬ ‫ل�لان�ت�ق��ال �إىل ن��وت�ن�غ�ه��ام فوري�ست‬ ‫�أي �� �ض��ا وحم �م��د ف��ري��ح‪� ،‬أح �م��د عبد‬ ‫ال �غ �ف ��ور‪ ،‬ع �ل��ي م �ق �� �ص �ي��د‪ ،‬ع �ب��د اهلل‬ ‫ال�شمايل‪ ،‬ط�لال نايف‪ ،‬عبد العزيز‬

‫ال�سليمي‪ ،‬ح�سني املو�سوي وحممد‬ ‫جراغ الذي �أ�شار �إىل �أنّ فريقه ي�سعى‬ ‫يف امل��و� �س��م احل ��ايل �إىل ال��وق��وف يف‬ ‫وج��ه القاد�سية الطامح �إىل معادلة‬ ‫رق�م��ه القيا�سي لناحية ع��دد مرات‬ ‫الفوز باللقب‪.‬‬ ‫و�أ ّك� � � ��د رئ �ي ����س ال � �ن� ��ادي جمال‬ ‫الكاظمي �أنّ الفريق اكتفى بثالثة‬ ‫حم�ترف�ين �أج ��ان ��ب ه��م البحريني‬ ‫�سيد ع��دن��ان‪ ،‬ال�سنغايل عبد القادر‬ ‫ف��ال والأردين �أحمد هايل‪ ،‬و�أ ّن��ه لن‬ ‫ي�صار �إىل التعاقد مع رابع‪.‬‬ ‫وي �� �س �ع��ى ن � � ��ادي ال� �ك ��وي ��ت �إىل‬ ‫ال�ت�خ�ل����ص م��ن امل��رك��ز ال �ث��اين الذي‬ ‫الزمه يف الآونة الأخرية‪ ،‬وحتديدا يف‬ ‫املو�سم املا�ضي الذي �أنهى فيه الدوري‬ ‫بفارق ‪ 11‬نقطة خلف القاد�سية‪.‬‬ ‫وال �شك يف �أنّ «ال�ع�م�ي��د» ميني‬ ‫مم��ا حققه يف‬ ‫النف�س بتحقيق اك�ثر ّ‬ ‫املو�سم املا�ضي الذي اكتفى فيه بلقب‬ ‫ك�أ�س البطولة التن�شيطية‪ ،‬ويرتكز‬ ‫ت�صميمه على رفع عدد م��رات فوزه‬ ‫ب ��ال ��دوري �إىل ‪ 11‬ب�ع��د �أن ��س�ب��ق له‬ ‫الوقوف على �أعلى نقطة من من�صة‬ ‫التتويج �أعوام ‪،77 ،74 ،72 ،68 ،1965‬‬ ‫‪ 2007 ،2006 ،2001 ،79‬و‪.2008‬‬

‫وم��ا ي��زال ال�ك��وي��ت ي�ح��ارب على‬ ‫ج�ب�ه��ة ك ��أ���س االحت� ��اد الآ� �س �ي��وي‪� ،‬إذ‬ ‫ي�ستقبل الوحدات الأردين يف ذهاب‬ ‫ال � ��دور رب ��ع ال �ن �ه��ائ��ي يف ‪� 18‬أيلول‬ ‫احل��ايل قبل �أن ّ‬ ‫يحل �ضيفا عليه يف‬ ‫‪ 25‬منه يف عمان‪.‬‬ ‫�أقام «الأبي�ض» مع�سكرا يف مدينة‬ ‫العني الإم��ارات�ي��ة �شهدت ف��وزه على‬ ‫ال�سد القطري بطل �آ�سيا ‪�-2‬صفر‬ ‫وديا‪ ،‬قبل �أن يخو�ض غمار دورة بني‬ ‫يا�س الإماراتي الودية وينتزع لقبها‪،‬‬ ‫ويبدو �أنّ مدربه اجلديد الروماين‬ ‫اي��وان مارين ا�ستقر على الت�شكيلة‬ ‫ال �ت��ي ت��زخ��ر ب ��أ� �س �م��اء ب � ��ارزة �أهمها‬ ‫فهد عو�ض‪ ،‬عبد اهلل الربيكي‪ ،‬عبد‬ ‫الهادي خمي�س‪ ،‬ح�سني حاكم‪ ،‬جراح‬ ‫العتيقي وول�ي��د ع�ل��ي‪ ،‬م��ع العلم �أنّ‬ ‫�أحمد ال�صبيح ويعقوب الطاهر لن‬ ‫ي�ك��ون��ا ج��اه��زي��ن الن �ط�لاق ال ��دوري‬ ‫ب�سبب الإ�صابة‪.‬‬ ‫ومت �� �س��ك ال �ف��ري��ق مبحرتفيه‬ ‫ال�ب�رازي� �ل ��ي روج�ي�ري ��و دي ا�سي�س‬ ‫ك��وت�ي�ن�ي��و وال�ب�ح��ري�ن��ي ح���س�ين بابا‪،‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �إل�ي�ه�م��ا التون�سيني �شادي‬ ‫الهمامي وع�صام جمعة‪.‬‬ ‫ال�ساملية ح��ام��ل اللقب ‪ 4‬مرات‬

‫�أع ��وام ‪ 98 ،95 ،1981‬و‪ 2000‬ي�أمل‪،‬‬ ‫ب �ق �ي ��ادة م ��درب ��ه ال �ب��و� �س �ن��ي �سوين‬ ‫ل��وج�ي��ك‪ ،‬يف حت���س�ين امل��رك��ز الرابع‬ ‫الذي �شغله يف املو�سم املا�ضي معتمدا‬ ‫ب�شكل �أ�سا�سي على حمرتفيه املغربي‬ ‫حممد بركات‪ ،‬ال�سوري حممد زينو‬ ‫والأردين عدي ال�صيفي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ب��د�أ اجل�ه��راء املو�سم‬ ‫املا�ضي بقوة قبل �أن ينهي الدوري يف‬ ‫املركز اخلام�س بعد �أن ك ّر�س نف�سه‬ ‫ملكا للتعادالت (‪ 12‬تعادال مقابل ‪4‬‬ ‫انت�صارات و‪ 5‬هزائم)‪.‬‬ ‫ويف امل� ��و� � �س� ��م احل� � � � ��ايل‪� ،‬أق � � ��ام‬ ‫الفريق مع�سكرا يف دب��ي �شهد ت�ألق‬ ‫العبه ال�برازي�ل��ي اجل��دي��د ايفاندرو‬ ‫ال��ذي ان�ضم ب��ال�ت��ايل �إىل مواطنيه‬ ‫فيني�سيو�س ونينو‪.‬‬ ‫ويعترب اجلهراء الفائز باللقب‬ ‫يف منا�سبة واحدة عام ‪ 1990‬برازيلي‬ ‫الطابع بامتياز يف املو�سم الراهن‪،‬‬ ‫�إذ ي�ق��وده �أي���ض��ا م��درب ب��رازي�ل��ي هو‬ ‫جيني�س دي �سيلفا‪.‬‬ ‫كاظمة �أن�ه��ى املو�سم املا�ضي يف‬ ‫امل��رك��ز ال�ساد�س وه��و م��وق��ع ال يليق‬ ‫بفريق �سبق ل��ه �إح ��راز اللقب �أربع‬ ‫مرات �أعوام ‪ 94 ،87 ،1986‬و‪.96‬‬

‫ن�صف الفرق بدلت مدربيها‬

‫رئيس الوزراء الربيطاني يعتذر‬ ‫عن مأساة «هيلسبورو»‬

‫الدوري القطري ينطلق السبت‬ ‫بـ ‪ 15‬محرتف ًا جديد ًا أبرزهم راؤول‬ ‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا��س�ت�ق��دم��ت الأن��دي��ة ال�ق�ط��ري��ة ‪15‬‬ ‫الع �ب��ا �أج�ن�ب�ي��ا للمناف�سة ع�ل��ى �ألقاب‬ ‫م�سابقات امل��و��س��م املحلي ل�ك��رة القدم‪،‬‬ ‫و�أبرزها ال��دوري‪ ،‬ف�ضال عن امل�شاركات‬ ‫اخل��ارج�ي��ة �آ��س�ي��وي��ا وخليجيا‪ ،‬يف حني‬ ‫ح�صلت حركة تنقالت داخلية للعديد‬ ‫من املحرتفني املوجودين يف قطر‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد املدربني‪ ،‬بدّلت ن�صف‬ ‫الفرق تقريبا مدربيها‪ ،‬وع��اد عدد من‬ ‫الذين �سبق �أن عملوا يف قطر �إليها هذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫ي�ن�ط�ل��ق ال� � ��دوري ال �ق �ط��ري لكرة‬ ‫القدم بعد غد ال�سبت بلقاء درب��ي بني‬ ‫ال�سد والعربي‪.‬‬ ‫ول �ع � ّل �أب ��رز الأ� �س �م��اء اجل��دي��دة يف‬ ‫ال� � ��دوري ال �ق �ط��ري ال �ن �ج��م الإ�سباين‬ ‫امل�ع��روف راوول غونزاليز ال��ذي ان�ض ّم‬ ‫لل�سد ب�ط��ل �آ��س�ي��ا وال�ط��ام��ح ال�ستعادة‬ ‫ال �ل �ق��ب امل �ح �ل��ي ال �غ ��ائ ��ب ع �ن��ه م �ن��ذ ‪4‬‬ ‫موا�سم‪.‬‬ ‫ومن �أب��رز الأ�سماء اجلديدة �أي�ضا‬ ‫الربازيليان نيلمار (ال��ري��ان) واليك�س‬ ‫رافاييل (ال�غ��راف��ة) وال�سنغايل اي�سارا‬ ‫(خلويا حامل اللقب) والفرن�سي افرو‬ ‫(الوكرة)‪� ،‬إىل جانب جنوم املغرب يو�سف‬ ‫ح��اج��ي وح �� �س�ين خ��رج��ة والربازيلي‬ ‫ف��ان��دريل (ال �ع��رب��ي) وال�ت��ون���س��ي خالد‬ ‫القربي (ال�سيلية) والغيني بانغورا (�أم‬ ‫�صالل)‪.‬‬ ‫وي �� �ش �ه��د ال � � ��دوري ال �ق �ط��ري هذا‬ ‫املو�سم م�شاركة ‪ 3‬الع�ب�ين ا�سرتاليني‬ ‫هم م��ارك بري�شيانو (الغرافة)‪� ،‬سا�شا‬ ‫اوغ�ن�ي�ن��وف���س�ك��ي (�أم � �ص�ل�ال) وماثيو‬ ‫(العربي)‪.‬‬ ‫وك ��ان بري�شيانو ل�ع��ب م��ع الن�صر‬

‫هداف ريال مدريد الإ�سباين را�ؤول ي�سعى لإ�ضافة مل�ساته على �أداء فريقه اجلديد ال�سد‬

‫الإم��ارات��ي يف املو�سم املا�ضي بعقد ملدة‬ ‫��س�ن�ت�ين‪ ،‬ق�ب��ل �أن ين�ضم الأرب� �ع ��اء �إىل‬ ‫الغرافة دون علم الن�صر الذي جل�أ �إىل‬ ‫الفيفا للحفاظ على حقوقه‪.‬‬ ‫كما �شهد ال��دوري القطري حركة‬ ‫ت�ن�ق�لات داخ�ل�ي��ة للمحرتفني �أبرزها‬ ‫على الإطالق ان�ضمام املغربيني عثمان‬ ‫الع�سا�س قائد الغرافة و�سعيد بو طاهر‬ ‫العب الوكرة �إىل �أم �صالل‪ ،‬والربازيلي‬ ‫اوفون�سو ه��داف ال��ري��ان �إىل الغرافة‪،‬‬ ‫والكونغويل االن ديوكو ه��داف الأهلي‬ ‫�إىل اخلريطيات‪ ،‬والعاجي بكاري كوين‬ ‫�أف�ضل العب يف ‪ 2010‬وقائد خلويا �إىل‬

‫قطر‪ ،‬والإي ��راين ه��ادي عقيلي مدافع‬ ‫ال�ع��رب��ي �إىل قطر �أي���ض��ا‪ ،‬والبوركيني‬ ‫داجانو والعاجي ارونا داندي من خلويا‬ ‫�إىل ال�سيلية‪.‬‬ ‫�سيطر اال�ستقرار ن�سبيا على عدد‬ ‫م��ن ال �ف��رق‪ ،‬خا�صة اجلي�ش الو�صيف‬ ‫ال��ذي ي�ع� ّد ال��وح�ي��د ال��ذي مل ي�ج� ِر �أيّ‬ ‫تغيري على حمرتفيه الذين ا�ستمروا‬ ‫معه وه��م ال�برازي�ل�ي��ان ادري��ان��و هداف‬ ‫املو�سم املا�ضي (‪ 19‬ه��دف��ا) واندر�سون‬ ‫واجل� ��زائ� ��ري ك ��رمي زي� ��اين والعماين‬ ‫�أحمد حديد‪.‬‬ ‫ن�صف الفرق تبدل مدربيها‬

‫على م�ستوي املدربني‪ ،‬بدّلت ن�صف‬ ‫الفرق تقريبا مدربيها‪ ،‬وع��اد عدد من‬ ‫املدربني ال�سابقني الذين �سبق �أن عملوا‬ ‫يف قطر �إىل ال ��دوري م��ن ج��دي��د‪ ،‬وهم‬ ‫الفرن�سي مار�شان مدرب اخلور ال�سابق‬ ‫وال��ذي تعاقد مع �أم �صالل‪ ،‬والبو�سني‬ ‫حم�م��د ب��ارزف�ي�ت����ش ال ��ذي د ّرب الوكرة‬ ‫منذ �أكرث من ‪ 6‬موا�سم وعاد �إليه هذا‬ ‫امل��و��س��م‪ ،‬كما ع��اد الفرن�سي �سيموندي‬ ‫ل� �ت ��دري ��ب اخل ��ري �ط �ي ��ات وال�ب�رازي� �ل ��ي‬ ‫��س�ي�ب��ا��س�ت�ي��او الزاروين �إىل ق�ط��ر بعد‬ ‫م�شوار ق�صري للغاية مع منتخبي قطر‬ ‫الأول �ي �م �ب��ي والأول‪� ،‬إىل ج��ان��ب عودة‬

‫خا�ض الفريق مع�سكرا �إعداديا‬ ‫يف مدينة ا�سطنبول الرتكية خا�ض‬ ‫خ�لال��ه ع ��ددا م��ن امل �ب��اري��ات الودية‬ ‫القوية‪.‬‬ ‫يبدو «الربتقايل» وك�أنه خلع عن‬ ‫نف�سه ع�ب��اءة املو�سم املا�ضي بعد �أن‬ ‫رحل عنه امل��درب املخ�ضرم الت�شيكي‬ ‫ميالن مات�شاال وخلفه املونتينيغري‬ ‫م�ي��ودراغ رادولوفيت�ش ال��ذي يحظى‬ ‫بت�شكيلة متخمة بالأ�سماء الالمعة‬ ‫ال� �ق ��ادرة ع�ل��ى امل�ن��اف���س��ة ج��دي��ا على‬ ‫اللقب �أب��رزه��ا يو�سف نا�صر‪ ،‬طالل‬ ‫الفا�ضل‪ ،‬عبد العزيز كميل‪ ،‬نا�صر‬ ‫الوهيب‪ ،‬حمد احلربي ونا�صر فرج‪.‬‬ ‫تعاقد كاظمة يف الآونة الأخرية‬ ‫م��ع ال�برازي �ل��ي ت�ي��اغ��و ��س��اال���س على‬ ‫ح�ساب التون�سي حممد علي غازرول‬ ‫�إث��ر فرتة جتربة خا�ضها الالعبان‪،‬‬ ‫ف�ضال عن عن�صرين من مونتينيغرو‬ ‫ه�م��ا � �س��ردج��ان رادون �ي �ت ����ش ونيكوال‬ ‫فوكوفيت�ش‪ ،‬وبالتايل اكتفى بثالثة‬ ‫حم�ترف�ين م��ع ال�ع�ل��م �أنّ الأنظمة‬ ‫ت�سمح لكل فريق ب�أربعة‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪� ،‬أن�ه��ى الن�صر دوري‬ ‫املو�سم املا�ضي يف املركز ال�سابع‪ ،‬الأمر‬ ‫ال��ذي حتم عليه خ��و���ض امللحق مع‬ ‫الريموك ثاين دوري الدرجة الأوىل‬ ‫ب�ه��دف حت��دي��د ال�ف��ري��ق امل �� �ش��ارك يف‬ ‫دوري املو�سم التايل‪.‬‬ ‫يف املباراة الأوىل‪ ،‬تعادل الفريقان‬ ‫‪ 1-1‬ذه��اب��ا على �أر� ��ض الن�صر‪ ،‬قبل‬ ‫�أن ي�ف��وز الأخ�ي�ر �إي��اب��ا خ��ارج ملعبه‬ ‫ب�ن�ت�ي�ج��ة ‪� �-5‬ص �ف��ر وي �ح��اف��ظ على‬ ‫موقعه يف دوري الأ�ضواء‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ع��دادا ل�ل�م��و��س��م اجلديد‪،‬‬ ‫خ ��ا� ��ض ال� �ن� ��� �ص ��ر‪ ،‬ب� �ق� �ي ��ادة م ��درب ��ه‬ ‫الربتغايل جوزيه را�شاو‪� ،‬سل�سلة من‬ ‫املباريات الودية يف مع�سكره يف م�صر‪،‬‬ ‫ك�م��ا �أب� ��رم ��ص�ف�ق��ة م�ه�م��ة مت� ّث�ل��ت يف‬ ‫�ض ّمه الربازيلي مي�شال من القاد�سية‬ ‫ملو�سم واحد على �سبيل الإعارة‪.‬‬ ‫وي�ع�ت�بر ال���ص�ل�ي�ب�خ��ات ال�ضيف‬ ‫اجلديد على امل�سابقة بعد �أن حجز‬ ‫م �ق �ع��ده ف �ي �ه��ا �إث � ��ر ت �ت��وي �ج��ه بطال‬ ‫ل� ��دوري ال��درج��ة الأوىل يف املو�سم‬ ‫ّ‬ ‫ليحل بالتايل مكان ال�شباب‬ ‫املا�ضي‬ ‫الهابط‪.‬‬ ‫دخ��ل ال�ف��ري��ق مع�سكرا �إعداديا‬ ‫يف م�صر �أي���ض��ا خ��ا���ض خ�لال��ه عددا‬ ‫من املباريات الودية �أبدى يف ختامها‬ ‫امل ��درب ال���ص��رب��ي غ ��وران ر� �ض��اه عن‬ ‫املردود العام‪.‬‬ ‫ا��س�ت�ع� ّد ال���ص�ل�ي�ب�خ��ات للمو�سم‬ ‫اجل ��دي ��د ب �� �ش �ك��ل ك �ب�ي�ر ف �� �ض � ّم �إىل‬ ‫��ص�ف��وف��ه احل��ار���س ��ش�ه��اب كنكوين‪،‬‬ ‫�أح�م��د مطر‪ ،‬فهد الهنيدي وها�شم‬ ‫ال� ��رام� ��زي‪ ،‬وج � ��دد ع �ق��ود ا�ستعارة‬ ‫ن��ا� �ص��ر ال � �ه ��اج ��ري‪ ،‬حم �م��د فهاد‪،‬‬ ‫وحممد العنزي‪ ،‬وع�ق��ود حمرتفيه‬ ‫ال�ب�رازي� �ل� �ي�ي�ن ان� �ت ��ون� �ي ��و ويل�سون‬ ‫رودريغو وباولو‪.‬‬

‫ال�سيلية من الدرجة الثانية مع مدربه‬ ‫الأمل ��اين ال�شهري اوف��ه �شتيلكه والذي‬ ‫ت �ولىّ ت��دري�ب��ه ‪ ،2010‬وم��ن قبله توىل‬ ‫تدريب العربي �أي�ضا‪.‬‬ ‫� ّأم��ا املدربان اجلديدان يف الدوري‬ ‫القطري فهما الرومانيان بولوين يف‬ ‫اخلور وروزفان لوبي�سكو يف اجلي�ش‪.‬‬ ‫ويع ّد املغربي ح�سني عموتا م�ساعد‬ ‫الأوروغوياين خورخي فو�ساتي مدرب‬ ‫ال�سد ال�سابق املدرب العربي الوحيد بعد‬ ‫�أن �أ�سندت �إليه املهمة خلفا للأخري‪.‬‬ ‫وا�ستمر اجلزائري جمال بلما�ضي‬ ‫م ��ع خل ��وي ��ا ح ��ام ��ل ال �ل �ق��ب املو�سمني‬ ‫امل��ا� �ض �ي�ين‪ ،‬وال�ب�رازي� �ل ��ي ��س�ي�لا���س مع‬ ‫الغرافة‪ ،‬والفرن�سي بيار لو�شانرت مع‬ ‫العربي والأوروغ��وي��اين دييغو اغريي‬ ‫مع الريان‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وبغ�ض النظر عن التغيريات التي‬ ‫ط��ر�أت على املحرتفني وامل��درب�ين‪ ،‬ف�إنّ‬ ‫ال�صراع �سيظل دون تغيري و�سينح�صر‬ ‫ك ��ال� �ع ��ادة ب �ي�ن خل ��وي ��ا وب �ي��ن ال ��ري ��ان‬ ‫وال�غ��راف��ة وال�سد وال�ع��رب��ي‪� ،‬إىل جانب‬ ‫اجلي�ش ال�صاعد للمرة الأوىل املو�سم‬ ‫امل��ا� �ض��ي وال� ��ذي ح�ق��ق م �ف��اج ��أة كبرية‬ ‫بح�صوله على مركز الو�صيف‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ؤكد �أي�ضا �أنّ ال�صراع بني‬ ‫القوى اجلديدة ممثلة بلخويا واجلي�ش‪،‬‬ ‫وبني احلر�س القدمي‪ ،‬ال �سيما الريان‬ ‫وال�سد والغرافة والعربي‪ ،‬التي تتع ّر�ض‬ ‫ل�ضغوط كبرية من جانب جماهريها‬ ‫م��ن �أج ��ل ا��س�ت�ع��ادة ال�ل�ق��ب ال�غ��ائ��ب عن‬ ‫الريان والعربي �أكرث الأندية القطرية‬ ‫�شعبية منذ منت�صف الت�سعينيات‪ ،‬وعن‬ ‫ال�سد منذ ‪ 4‬م��وا��س��م يف ظ��اه��رة نادرة‬ ‫لهذا النادي العريق و�أكرث الأندية فوزا‬ ‫باللقب‪ ،‬و�أي�ضا الغرافة الفائز للمرة‬ ‫الأخرية عام ‪.2009‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تقدّم رئي�س الوزراء الربيطاين ديفيد كامريون �أول من �أم�س‬ ‫الأربعاء باعتذاره �إىل عائالت ال�ضحايا ال�ستة والت�سعني الذين‬ ‫ق�ضوا يف م�أ�ساة ملعب «هيل�سبورو» عام ‪ ،1989‬عن «الظلم املزدوج»‬ ‫الذي عانوا منه‪.‬‬ ‫وج��اء اع�ت��ذار ك��ام�يرون بعد �أن قامت اللجنة امل�ستقلة التي‬ ‫عينت عام ‪ 2009‬يف الذكرى الع�شرين لهذه امل�أ�ساة‪ ،‬بن�شر وثائق‬ ‫من �أربعة �آالف و‪� 500‬صفحة تدين فيها تق�صري ال�شرطة التي مل‬ ‫تقم بواجبها خالل تلك املباراة التي جمعت ليفربول بنوتنغهام‬ ‫فور�ست يف ن�صف نهائي ك�أ�س �إنكلرتا يوم ‪ 15‬ني�سان ‪ 1989‬ما �أدّى‬ ‫�إىل م�صرع ‪ 96‬م�شجعا من «احلمر»‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪ 766‬جريحا‪ ،‬وذلك‬ ‫نتيجة التدافع من �أجل ح�ضور املباراة رغم �أنّ الق�سم املخ�ص�ص‬ ‫مل�شجعي ليفربول و�صل �إىل كامل �سعته‪.‬‬ ‫وق ��ال ك��ام�يرون �أم ��ام ال�ب�رمل��ان‪« :‬ب��ا��س��م احل�ك��وم��ة‪ ،‬والدولة‬ ‫ب�أكملها بطبيعة احل��ال‪� ،‬أن��ا مت�أ�سف جدا على هذا الظلم املزدوج‬ ‫الذي بقي دون ت�صحيح لفرتة طويلة»‪.‬‬ ‫ووج��د تقرير اللجنة املكونة من �سبعة �أع�ضاء‪ ،‬على ر�أ�سهم‬ ‫�أ�سقف مدينة ليفربول‪� ،‬أنّ ال�شرطة حاولت التخفيف من ال�ضغط‬ ‫الناجم ع��ن ت��داف��ع اجلمهور خ��ارج امللعب م��ن �أج��ل ال��دخ��ول �إىل‬ ‫الق�سم املخ�ص�ص لليفربول‪ ،‬فقامت بفتح مدخل من �أجل ت�سهيل‬ ‫دخول امل�شجعني فدفع من كان متواجدا �أ�صال يف املدرجات الثمن‬ ‫لأن التدافع الآت��ي من اخللف �أل�صقهم ب�سياج امللعب و�أدّى �إىل‬ ‫م�صرع ‪ 94‬منهم يف مكانهم قبل �أن يفارق اثنان �آخران احلياة يف‬ ‫امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫و�أ�شار كامريون �أمام الربملان �إىل �أنّ ال�شرطة حاولت مرارا �أن‬ ‫تخفي الرباهني التي تك�شف �أنّها تتحمل م�س�ؤولية ما ح�صل‪ ،‬كما‬ ‫�سعت �إىل حتميل امل�شجعني امل�س�ؤولية الكاملة يف هذه امل�أ�ساة‪.‬‬ ‫وك�شف كامريون �أي�ضا �أنّه كان هناك تق�صري من قبل رجال‬ ‫الإ�سعاف �أي�ضا لأنه كان ب�إمكانهم �إنعا�ش بع�ض ال�ضحايا لو قدّموا‬ ‫لهم امل�ساعدة ب�شكل �أ�سرع‪.‬‬

‫احتمال غياب‬ ‫توتي عن مواجهة بولونيا‬ ‫ميالنو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يحوم ال�شك ح��ول م�شاركة املهاجم املخ�ضرم فرانت�شي�سكو‬ ‫توتي مع فريقه روما �ضد بولونيا يف الدوري الإيطايل لكرة القدم‬ ‫الأحد‪ ،‬ب�سبب تعر�ضه ل�ضربة خالل التمارين‪.‬‬ ‫وق��ال ن��ادي روم��ا على موقعه الر�سمي �أنّ توتي ال��ذي �ألهم‬ ‫فريقه للفوز على انرت ميالن ‪ 1-3‬يف اجلولة الأخرية من «�سريي‬ ‫�أ»‪ ،‬ان�سحب من التمارين يف وقت مبكر لإ�صابته يف كاحله‪.‬‬ ‫ويحتل روما املركز ال�ساد�س بعد جولتني من ال��دوري ب�أربع‬ ‫نقاط من تعادل مع كاتانيا وفوز على انرت‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫الدوري ال�سعودي‬

‫دوري �أبطال �إفريقيا‬

‫األهلي يستضيف الزمالك بحث ًا‬ ‫عن صدارة املجموعة الثانية‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�ست�ضيف الأهلي امل�صري‬ ‫م��واط �ن��ه وغ��رمي��ه التقليدي‬ ‫ال��زم��ال��ك ب �ع��د غ ��د الأح � ��د يف‬ ‫اجلولة الأخ�يرة من مناف�سات‬ ‫امل�ج�م��وع��ة ال�ث��ان�ي��ة ��ض�م��ن ربع‬ ‫ن�ه��ائ��ي دوري �أب �ط��ال �إفريقيا‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ويحل مازمببي الكونغويل‬ ‫ال� ��دمي � �ق� ��راط� ��ي � �ض �ي �ف��ا على‬ ‫ت�شل�سي الغاين يف اليوم ذاته‪.‬‬ ‫و�ضمن مازميبي والأهلي‬ ‫ت��أه�ل�ه�م��ا �إىل ن�صف النهائي‪،‬‬ ‫�إذ ميلك ك��ل منهما ‪ 10‬نقاط‪،‬‬ ‫م �ق��اب��ل ‪ 6‬ل �ت �� �ش �ل �� �س��ي ونقطة‬ ‫للزمالك‪.‬‬ ‫وي � �ت � �ف� ��وق الأه � � �ل� � ��ي على‬ ‫مازميبي بفارق الأهداف‪.‬‬ ‫وك� � � ��ان الأه � � �ل� � ��ي م� �ن ��ي يف‬ ‫اجل ��ول ��ة امل��ا� �ض �ي��ة بخ�سارته‬ ‫الأوىل يف املجموعة بخ�سارته‬ ‫�أم ��ام م��ازمي�ب��ي يف لوبوما�شي‬ ‫�صفر‪ ،2-‬لكنهما �ضمنا الت�أهل‬ ‫معا بعد �أن تعادل الزمالك مع‬ ‫ت�شل�سي ‪.1-1‬‬ ‫ويف حال بقي الأهلي ثانيا‬ ‫يف امل�ج�م��وع��ة‪� ،‬سيلتقي يف دور‬ ‫الأرب � �ع� ��ة ال�ت�رج ��ي التون�سي‬ ‫م �ت �� �ص��در امل �ج �م ��وع ��ة الأوىل‬ ‫وال� � ��ذي ت� ��وج ب��ال �ل �ق��ب املو�سم‬ ‫امل��ا� �ض��ي ع �ل��ى ح �� �س��اب ال � ��وداد‬ ‫ال�ب�ي���ض��اوي امل�غ��رب��ي‪ ،‬وذل ��ك يف‬ ‫�إعادة لن�صف نهائي ‪ 2010‬حني‬ ‫خرج فائزا قبل �أن ي�سقط �أمام‬ ‫مازميبي‪.‬‬ ‫الأهلي ي�سعى لبلوغ النهائي‬ ‫للمرة الأوىل منذ ‪ 2008‬بعد �أن‬ ‫خرج يف ‪ 2009‬من الدور الثالث‬ ‫على يد كانو بيالرز النيجريي‬ ‫ويف ‪ 2010‬م��ن ن�صف النهائي‬ ‫�أم � ��ام ال�ت�رج ��ي ال �ت��ون �� �س��ي ويف‬ ‫‪ 2011‬من الدور ربع النهائي‪.‬‬ ‫ومي � �ل ��ك الأه� � �ل � ��ي ال ��رق ��م‬ ‫ال �ق �ي��ا� �س��ي ب �ع��دد الأل � �ق� ��اب (‪6‬‬

‫الفتح يسعى ملواصلة‬ ‫املفاجأة وتعزيز صدارته‬ ‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �� �س �ع��ى ال �ف �ت��ح ل �ت �ع��زي��ز �� �ص ��دارت ��ه ل �ل ��دوري‬ ‫ال�سعودي لكرة ال�ق��دم عندما يحل �ضيفا ثقيال‬ ‫على ال�ت�ع��اون ال�ي��وم اجلمعة يف اف�ت�ت��اح مباريات‬ ‫املرحلة ال�ساد�سة‪.‬‬ ‫يلعب اليوم �أي�ضا ال�شعلة مع الهالل واالتفاق‬ ‫مع الفي�صلي‪ ،‬وت�أجلت مباراة القمة بني االحتاد‬ ‫والأهلي �إىل موعد الحق‪.‬‬ ‫ت�ستكمل املرحلة غدا ال�سبت فيلتقي الن�صر‬ ‫م ��ع ه �ج��ر وال ��رائ ��د م ��ع ال �� �ش �ب��اب ح��ام��ل اللقب‬ ‫والوحدة مع جنران‪.‬‬ ‫ويتطلع الفتح‪ ،‬مفاج�أة املو�سم‪� ،‬إىل ا�ستغالل‬ ‫غياب االحت��اد مناف�سه املبا�شر لالبتعاد ب�صدارة‬ ‫الرتتيب يف م�ب��اراة تبدو مبتناوله �أم��ام التعاون‬ ‫القابع يف م�ؤخرة الرتتيب‪.‬‬ ‫يدخل الفتح‪ ،‬امللقب ب"النموذجي"‪ ،‬املباراة‬ ‫مثقال بالإ�صابات التي ع�صفت ب�صفوفه خالل‬ ‫ف�ترة التوقف من خ�لال �إ�صابة ال�سنغايل كيمو‬ ‫�سي�سوكو و�أح �م��د امل��و��س��ى ورب �ي��ع ��س�ف�ي��اين‪ ،‬فيما‬ ‫مل ي�ت��م �إع �ل�ان ج��اه��زي��ة ال�ث�ن��ائ��ي ع��دن��ان فالته‬ ‫وال�برازي�ل��ي ال�ت��ون ج��وزي��ه‪ ،‬كما �أنّ احتمال عدم‬ ‫م�شاركة الأردين ��ش��ادي �أب��و ه�شه�ش واردة بعد‬ ‫خ��و� �ض��ه م� �ب ��اراة م�ن�ت�خ��ب ب �ل�اده � �ض��د �أ�سرتاليا‬ ‫الثالثاء ‪ 1-2‬يف ت�صفيات ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫التون�سي فتحي اجلبال املدير الفني للفتح‬ ‫عمد خالل فرتة توقف الدوري �إىل تفعيل م�صادر‬ ‫قوته م��ن خ�لال �صانعي �أل�ع��اب��ه ومعاجلة بع�ض‬ ‫الأخطاء التي وقع بها يف اجلوالت املا�ضية‪ ،‬لذا من‬ ‫املتوقع �أن يدخل الفريق املباراة بت�شكيلة م�ؤلفة‬ ‫من احلار�س عبد اهلل العوي�شري و�أمامه الرباعي‬ ‫املكون من عبد العزيز بو�شقراء وبدر النخلي وعبد‬ ‫اهلل القرين وعدنان فالته يف الدفاع‪ ،‬ثم الأردين‬ ‫فايز العلياين وحممد الفهيد ومبارك الأ�سمري‬ ‫وح �� �س�ين امل �ق �ه��وي وح� �م ��دان احل� �م ��دان‪ ،‬وهناك‬

‫الكونغويل دوري�س �سالومو وحيدا يف املقدمة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ي�سعى التعاون لتحقيق فوزه الثاين‬ ‫هذا املو�سم بعدما �ض ّل طريق االنت�صارات يف �آخر‬ ‫‪ 3‬جوالت‪.‬‬ ‫وي �ب �ح��ث ال���ش�ع�ل��ة ال ��واف ��د اجل ��دي ��د ل ��دوري‬ ‫امل�ح�ترف�ين ع��ن ذات��ه �أم ��ام ف��ري��ق متمر�س وقوي‬ ‫هو الهالل يف م�ب��اراة منقولة من ملعب ال�شعلة‬ ‫باخلرج �إىل الريا�ض لدواع �أمنية‪.‬‬ ‫الهالل عاد لبوابة املناف�سة على لقب البطولة‬ ‫بفوز عري�ض على مناف�سه التقليدي الن�صر يف‬ ‫اجلولة املا�ضية‪ ،‬قوامه ‪ 1-3‬و�ضعه يف املركز الرابع‬ ‫بثماين نقاط من فوزين وتعادلني وخ�سارة‪.‬‬ ‫م��درب الفريق الفرن�سي انطوان كومبواريه‬ ‫�سيفتقد خ��دم��ات امل��داف��ع ال�سنغايل عبد القادر‬ ‫مانغان للإيقاف‪ ،‬لكنه يعول على هداف الدوري‬ ‫الربازيلي وي�سلي لوبيز ويا�سر ال�شهراين وعبد‬ ‫العزيز الدو�سري واملغربي عادل هرما�ش والكوري‬ ‫اجلنوبي يو بيونغ واحل��ار���س عبد اهلل ال�سديري‬ ‫مع يا�سر القحطاين وماجد املر�شدي‪.‬‬ ‫ال�شعلة حقق يف اجل��ول��ة املا�ضية ال�ف��وز على‬ ‫الفي�صلي ‪�-2‬صفر قفز به للمركز العا�شر‪ ،‬وي�أمل‬ ‫يف متابعة النتائج اجل�ي��دة معتمدا على املهاجم‬ ‫املغربي ح�سن الطري والبحريني عبد اهلل فتاي‪.‬‬ ‫ويح ّل ال�شباب البطل �ضيفا على الرائد بحثا‬ ‫عن ا�ستعادة ت��وازن��ه بعد �أن �أق�صي من ال�صدارة‬ ‫ق�سريا وتراجع �إىل املركز الثالث بع�شر نقاط بعد‬ ‫اخل�سارة امل�ؤثرة والثقيلة �أمام الفتح‪.‬‬ ‫وي�ست�ضيف الن�صر ب�ق�ي��ادة م��درب��ه اجلديد‬ ‫الأوروغ��وي��اين خو�سيه كارينيو �ساعيا �إىل حمو‬ ‫ال���ص��ورة ال�ه��زي�ل��ة ال�ت��ي ظ�ه��ر فيها �أم ��ام الهالل‬ ‫باخل�سارة ‪ 3-1‬راح �ضحيتها امل��درب الكولومبي‬ ‫فران�شي�سكو م��ات��وران��ا‪ ،‬ه�ج��ر ��ص��اح��ب العرو�ض‬ ‫القوية يف انطالق الدوري قبل �أن يتوقف م�شواره‬ ‫يف املرحلة املا�ضية التي خ�سر فيها �أم��ام االحتاد‬ ‫�صفر‪.2-‬‬

‫ك�أ�س االحتاد الإفريقي‬ ‫الأهلي والزمالك قمة م�صرية بنكهة �أفريقية‬

‫�أل � �ق� ��اب‪� ،‬آخ ��ره ��ا ع� ��ام ‪،)2008‬‬ ‫م�ق��اب��ل �أرب �ع��ة �أل �ق��اب ملازميبي‬ ‫�أع � � ��وام ‪ 1967‬و‪ 1968‬و‪2009‬‬ ‫و‪.2010‬‬ ‫ويف املجموعة الأوىل‪ ،‬تقام‬ ‫م �ب��اراة واح� ��دة ال �ي��وم اجلمعة‬ ‫ي �ل �ت �ق��ي ف �ي �ه��ا �أومل � �ب� ��ي ال�شلف‬ ‫اجلزائري مع الرتجي الرتجي‬ ‫ال �ت��ون �� �س��ي امل �ت �� �ص��در وحامل‬

‫ك�أ�س ديفي�س لكرة امل�ضرب‬

‫اللقب‪.‬‬ ‫و�ضمن ال�ترج��ي �صدارته‬ ‫للمجموعة الأوىل ب�ع��د فوزه‬ ‫على �ضيفه �صن �شاين �ستارز‬ ‫النيجريي ‪�-1‬صفر يف اجلولة‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫وك � � � ��ان ال �ت��رج � ��ي �ضمن‬ ‫ت��أه�ل��ه �إىل ن�صف النهائي مع‬ ‫�صن �شاين �ستارز بعد �إق�صاء‬

‫مواطنه النجم ال�ساحلي نتيجة‬ ‫��ش�غ��ب ج�م�ه��وره خ�ل�ال مباراة‬ ‫الفريقني يف اجلولة الرابعة‪.‬‬ ‫و�أق�صى االحت��اد الإفريقي‬ ‫ل � �ك� ��رة ال � �ق � ��دم ن � � ��ادي النجم‬ ‫ال�ساحلي م��ن امل�سابقة ل�شغب‬ ‫جماهريه يف مواجهة الرتجي‪،‬‬ ‫حيث توقفت املباراة قبل نهايتها‬ ‫بعد اجتياح جمهور الأول �أر�ض‬

‫امللعب الأوملبي يف �سو�سة ب�سبب‬ ‫تقدم �ضيفه بهدفني نظيفني‪.‬‬ ‫يقام ال��دور ن�صف النهائي‬ ‫بني ‪ 2‬و‪ 4‬ت�شرين الثاين املقبل‬ ‫ذه��اب��ا وب�ي�ن ‪ 9‬و‪ 11‬م�ن��ه �إيابا‪،‬‬ ‫على �أن يقام ال��دور النهائي يف‬ ‫ال �ف�ت�رة ب�ي�ن ‪ 16‬و‪ 18‬ت�شرين‬ ‫الثاين ذهابا وبني ‪ 23‬و‪ 25‬منه‬ ‫�إيابا‪.‬‬

‫إسبانيا تفتقد‬ ‫نادال أمام الواليات املتحدة‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�ف�ت�ق��د امل �ن �ت �خ��ب الإ�� �س� �ب ��اين حامل‬ ‫اللقب جنمه رافايل نادال خالل مواجهته‬ ‫م��ع ن�ظ�يره الأم�يرك��ي يف الأي ��ام الثالثة‬ ‫املقبلة يف ن�صف نهائي ك�أ�س ديفي�س لكرة‬ ‫امل�ضرب‪ ،‬لعدم تعافيه من الإ�صابة التي‬ ‫تبعده عن املالعب منذ نحو �شهرين‪.‬‬ ‫ويف املواجهة الثانية‪ ،‬تلتقي الأرجنتني‬ ‫مع ت�شيكيا يف بوين�س اير�س‪.‬‬ ‫وك � ��ان ن� � ��ادال ان �� �س �ح��ب م ��ن بطولة‬ ‫ف�لا��ش�ي�ن��غ م �ي��دوز الأم�ي�رك� �ي ��ة‪ ،‬ب �ع��د �أن‬ ‫ا�ضط ّر �أي�ضاً �إىل عدم الدفاع عن لقبه يف‬ ‫دورة الألعاب الأوملبية يف لندن‪.‬‬ ‫ويعاين ن��ادال من م�شاكل يف ركبته‪،‬‬ ‫وه� ��و ك� ��ان ان �� �س �ح��ب �أي� ��� �ض� �اً م ��ن دورت� ��ي‬ ‫�سين�سيناتي وتورونتو �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ول��ن ت�ك��ون مهمة منتخب �إ�سبانيا‪،‬‬ ‫بطل ‪ 2009 ،2008 ،2004 ،2000‬و‪،2011‬‬ ‫�سهلة رغ��م �أ ّن ��ه يلعب ع�ل��ى �أر� �ض��ه وبني‬ ‫جمهوره يف مدينة خيخون‪� ،‬أمام املنتخب‬ ‫الأم�يرك��ي‪ ،‬حامل ال��رق��م القيا�سي بعدد‬ ‫الألقاب (‪� 32‬آخرها عام ‪.)2007‬‬ ‫وكانت �إ�سبانيا ت ّوجت باللقب العام‬ ‫املا�ضي على ح�ساب الأرجنتني‪.‬‬ ‫وميكن لدافيد فرير �أن يع ّو�ض غياب‬ ‫ن��ادال‪ ،‬خ�صو�صاً �أ ّن��ه يقدّم عرو�ضاً قوية‬ ‫وثابتة وبات مناف�ساً قوياً على الألقاب يف‬ ‫الآون��ة الأخ�يرة‪ ،‬وقد تك ّفل باملهمة ليقود‬ ‫بالده �إىل دور الأربعة‪ ،‬و�إىل جانبه هناك‬ ‫نيكوال�س املاغرو وفيلي�سيانو لوبيز‪.‬‬ ‫وو� � �ص� ��ل ف �ي��رر �إىل ن �� �ص��ف نهائي‬ ‫ب�ط��ول��ة فال�شينغ م �ي��دوز الأخ�ي��رة قبل‬ ‫�أن يخ�سر ب�صعوبة �أم��ام ال�صربي نوفاك‬ ‫دجوكوفيت�ش‪.‬‬ ‫وق� � � ��ال ل� ��وب � �ي� ��ز‪« :‬خ � �ط� ��ر املنتخب‬ ‫الأم�يرك��ي ي��أت��ي م��ن ك��ون��ه ميلك �أف�ضل‬ ‫ث�ن��ائ��ي يف م �ب��اري��ات ال��زوج��ي يف العامل‪،‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال عن جون اي�سرن‪� ،‬إ ّنهم متخ�ص�صون‬ ‫ّ‬ ‫على املالعب ال�صلبة‪ ،‬ولكن اي�سرن تغلب‬ ‫ع �ل��ى ف �ي��درر وت���س��ون�غ��ا ه ��ذا ال �ع��ام على‬ ‫املالعب الرتابية»‪ ،‬وتابع‪« :‬م��ن الوا�ضح‬ ‫�أنّ ال�ضغط �سيكون علينا لتحقيق الفوز‬ ‫لأننا نعترب مر�شحني للقب»‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬تخ ّل�صت الواليات املتحدة‬ ‫يف ربع النهائي من عقبة فرن�سا بعد ت�ألق‬ ‫العمالق جون اي�سرن �صاحب الإر�ساالت‬ ‫ال�صاروخية والذي ح�سم مباراة ماراثونية‬ ‫�ضد جو ويلفريد ت�سونغا‪.‬‬ ‫و�إىل ج��ان��ب اي �� �س�نر‪ ،‬ي �خ��و���ض �سام‬

‫املريخ ودجوليبا لبلوغ نصف النهائي‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�ستكون الفر�صة متاحة للمريخ ال�سوداين‬ ‫ودجوليبا املايل بالت�أهل �إىل ن�صف نهائي م�سابقة‬ ‫ك ��أ���س االحت� ��اد الإف��ري �ق��ي ل �ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬عندما‬ ‫ي�خ��و��ض��ان يف ن�ه��اي��ة الأ� �س �ب��وع احل� ��ايل اجلولة‬ ‫الرابعة من الدور ربع النهائي‪.‬‬ ‫وي��واج��ه امل��ري��خ مواطنه الأه�ل��ي �شندي بعد‬ ‫غ��د الأح ��د‪ ،‬وه��و ي�تر ّب��ع على � �ص��دارة املجموعة‬ ‫الأوىل مع �سبع نقاط من ثالث مباريات‪ ،‬بفارق‬ ‫نقطتني عن مواطنه الآخر الهالل الذي ي�ستقبل‬ ‫انرت كلوب الأنغويل (نقطة) اليوم اجلمعة‪.‬‬ ‫و�سي�ضمن املريخ �إحدى بطاقتي الت�أهل �إىل‬ ‫دور الأرب �ع��ة‪ ،‬ب�ح��ال ف��وزه على �أه�ل��ي �شندي (‪3‬‬ ‫نقاط) وعدم خ�سارة الهالل �أمام انرت كلوب‪.‬‬ ‫وك� ��ان امل��ري��خ امل �ت��وج ب�ل�ق��ب ك ��أ���س الك�ؤو�س‬ ‫الإفريقية ال�سابقة عام ‪ ،1999‬فاز على �أر�ضه ذهابا‬ ‫‪�-2‬صفر منذ �أ�سبوعني‪ ،‬يف مباراة �شهدت �إ�شكاالت‬ ‫يف نهايتها و�أ�صيب على �إث��ره��ا بر�شق احلجارة‬ ‫حار�سه امل�صري املخ�ضرم ع�صام احل�ضري الذي‬ ‫نقل �إىل امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وقال مدرب الأهلي التون�سي حممد الكوكي‬ ‫�أنّ فريقه يحلم وي��ري��د الإب �ق��اء على حظوظه‪:‬‬ ‫«�ستكون مباراة تكتيكية‪ .‬رمبا يخططون حل�صد‬ ‫نقطة واح��دة‪ .‬لو فزنا �ستفتح لنا �أب��واب الت�أهل‬ ‫�إىل ن�صف النهائي»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬لدينا �إ�صابة ملهاجمنا نادر الطيب كما‬ ‫تع ّر�ض ثنائي الو�سط حمودة ب�شري والنيجريي‬ ‫مو�سى عليو لإ�صابة قد ال تبعدهما عن اللقاء»‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬سقط الهالل يف اجلولة املا�ضية‬ ‫يف فخ التعادل ‪ 1-1‬يف لواندا �أمام انرت كلوب الذي‬ ‫بلغ ن�صف نهائي امل�سابقة عام ‪ ،2011‬بهدف �سجله‬

‫ادوارد �سادومبا من زمبابوي‪.‬‬ ‫��س�ي�ن��اري��و امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ان �ي��ة ي �ب��دو �أ�سهل‬ ‫لدجوليبا املت�صدر (‪ 7‬نقاط)‪ ،‬فبحال فوزه على‬ ‫م�ضيفه الوداد البي�ضاوي املغربي (نقطتان) غداً‬ ‫ال�سبت يف ال��دار البي�ضاء �سيت�أهل مبا�شرة �إىل‬ ‫ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫وي�أمل ال��وداد‪ ،‬و�صيف دوري �أبطال �إفريقيا‬ ‫املو�سم املا�ضي �أم��ام ال�ترج��ي التون�سي‪ ،‬حتقيق‬ ‫ف��وزه الأول بعد تعادلني وخ�سارة وال�سري على‬ ‫خطى مواطنيه امل�غ��رب الفا�سي بطل الن�سخة‬ ‫الأخرية والفتح الرباطي بطل ‪ ،2010‬كما يحاول‬ ‫الوداد �أي�ضا �أن ير�سخ تقليدا ب�إحرازه لقبا قاريا‬ ‫كل ع�شر �سنوات بعد �أن توج بدوري �أبطال �إفريقيا‬ ‫عام ‪ ،1992‬وبك�أ�س الك�ؤو�س الإفريقية عام ‪.2002‬‬ ‫وف� � ّرط ال ��وداد بفر�صة حتقيق ف��وزه الأول‬ ‫بخ�سارته �أم��ام م�ضيفه دجوليبا ‪ 2-1‬يف اجلولة‬ ‫ال�ث��ال�ث��ة مطلع ال���ش�ه��ر احل ��ايل‪� ،‬إذ ك��ان البادئ‬ ‫بالت�سجيل يف الدقيقة ‪ 38‬عرب يون�س احلوا�صي‬ ‫ال��ذي ع��و���ض رك�ل��ة ج��زاء �أه��دره��ا زميله حممد‬ ‫برابح قبل �سبع دقائق‪ ،‬لكن �صاحب الأر�ض �أدرك‬ ‫التعادل يف الدقيقة ‪ 73‬عرب اليو باغايوكو بعد‬ ‫خط�أ فادح من يو�سف رابح‪ ،‬قبل �أن يخطف هدف‬ ‫ف ��وزه ال �ث��اين يف ال��وق��ت ب��دل ال���ض��ائ��ع م��ن ركلة‬ ‫جزاء‪.‬‬ ‫وي�ست�ضيف ليوباردز الكونغويل (‪ 3‬نقاط)‬ ‫امللعب املايل املايل (نقطتان) حامل لقب ‪ 2009‬يف‬ ‫دولي�سي‪.‬‬ ‫ويعترب ليوباردز‪ ،‬الذي تعادل ‪ 3‬مرات حتى‬ ‫الآن‪ ،‬مفاج�أة امل�سابقة بعد �إخراجه ال�صفاق�سي‬ ‫ال �ت��ون �� �س��ي ح��ام��ل ال �ل �ق��ب م ��رت�ي�ن‪ ،‬وهارتالند‬ ‫النيجريي وامل �غ��رب الفا�سي ح��ام��ل اللقب قبل‬ ‫بلوغه ربع النهائي‪.‬‬

‫لوب األسرع يف املرحلة‬ ‫التأهيلية لرالي بريطانيا‬ ‫كارديف ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫رافايل نادال يغيب ب�سبب الإ�صابة‬

‫كويري �أي�ضاً مناف�سات الفردي‪ ،‬يف حني‬ ‫ي�ت�ك�ف��ل ب��ال��زوج��ي ال� �ت ��و�أم ب ��وب ومايك‬ ‫براين‪.‬‬ ‫�سيفتقد املنتخب الأم�ي�رك��ي �أي�ضاً‬ ‫بقيادة املدرب والنجم ال�سابق جيم كوريري‬ ‫الالعب اندي روديك الذي �أعلن اعتزاله‬ ‫يف بطولة الواليات املتحدة قبل �أيام‪.‬‬ ‫م�شوار املنتخب الأمريكي كان الفتاً‬ ‫حتى الآن‪� ،‬إذ تغ ّلب على نظريه ال�سوي�سري‬ ‫‪�-5‬صفر بعد �أن جنح اي�سرن يف الفوز على‬ ‫روجيه فيدرر امل�صنف �أول يف العامل‪ ،‬قبل‬ ‫�أن يتخطى فرن�سا ‪.2-3‬‬ ‫وقال كوريري‪« :‬ل�سنا مر�شحني‪ ،‬كما‬ ‫ك��ان��ت احل ��ال يف امل��واج�ه�ت�ين ال�سابقتني‬

‫�أم��ام �سوي�سرا وفرن�سا‪� ،‬أوقعتنا القرعة‬ ‫يف الطريق الأ��ص�ع��ب يف ه��ذه البطولة»‪،‬‬ ‫وتابع‪« :‬يف حال و�صولنا �إىل الدور النهائي‬ ‫فلنقلب الطاولة ونذهب �إىل الأرجنتني‬ ‫لإحراز اللقب»‪.‬‬ ‫ويف املواجهة الثانية‪ ،‬ت�سعى الأرجنتني‬ ‫�إىل بلوغ املباراة النهائية على �أر�ضها‪ ،‬لكن‬ ‫تواجهها مهمة �صعبة ج��داً �ضد ت�شيكيا‬ ‫بقيادة جنمها توما�س برديت�ش واملخ�ضرم‬ ‫راديك �ستيبانيك‪.‬‬ ‫ت � ��أه � �ل� ��ت ت �� �ش �ي �ك �ي��ا ال� �ب ��اح� �ث ��ة عن‬ ‫ال �ل �ق��ب ل �ل �م��رة الأوىل م �ن��ذ ا�ستقاللها‬ ‫والثانية بعد ‪ 1980‬حني ت ّوجت به با�سم‬ ‫ت�شيكو�سلوفاكيا‪ ،‬بعد تغلبها على �صربيا‬

‫‪ 1-3‬يف ربع النهائي‪.‬‬ ‫� ّأما الأرجنتني التي قد تفتقد جنمها‬ ‫الأول خ� ��وان م��ارت��ن دل ب��وت��رو ب�سبب‬ ‫الإ� �ص��اب��ة ال�ت��ي ت�ع� ّر���ض ل�ه��ا يف فال�شينغ‬ ‫ميدوز التي و�صل فيها �إىل ربع النهائي‪،‬‬ ‫فتغلبت يف دور الثمانية على كرواتيا ‪1-3‬‬ ‫يف بوين�س اير�س �أي�ضاً‪.‬‬ ‫وق��ال دل ب��وت��رو على م��وق��ع تويرت‪:‬‬ ‫«ن�صحني الطبيب بالراحة ملدة ‪ 15‬يوماً‪،‬‬ ‫ل�ك�ن�ن��ي � �س ��أف �ع��ل امل���س�ت�ح�ي��ل ك��ي �أخو�ض‬ ‫املواجهة �ضد ت�شيكيا»‪.‬‬ ‫وبغياب املخ�ضرم دافيد نالبانديان‪،‬‬ ‫�سيع ّول املنتخب الأرجنتيني على خوان‬ ‫موناكو وكارلو�س بريلوك‪.‬‬

‫� �س �ي �ك��ون ب � ��إم � �ك ��ان �سائق‬ ‫�سيرتوين الفرن�سي �سيبا�ستيان‬ ‫ل ��وب‪ ،‬ب�ط��ل ال �ع��امل يف املوا�سم‬ ‫ال �ث �م��ان �ي��ة الأخ � �ي� ��رة‪ ،‬اختيار‬ ‫املركز الذي �سينطلق منه اليوم‬ ‫اجلمعة يف اليوم الأول من رايل‬ ‫بريطانيا‪ ،‬املرحلة العا�شرة من‬ ‫بطولة العامل للراليات‪ ،‬وذلك‬ ‫ب �ع��د �أن ج ��اء يف امل��رك��ز الأول‬ ‫خالل املرحلة الت�أهيلية «�شايك‬ ‫داون»‪.‬‬ ‫وي �ح��ق لل�سائقني اللذين‬ ‫ي �ح �ت�ل�ان امل ��رك ��زي ��ن الأول �ي ��ن‬ ‫خ �ل ��ال امل ��رح � �ل ��ة الت�أهيلية‬ ‫ل �ل��رال �ي��ات امل �ق��ام��ة ع�ل��ى م�سار‬ ‫ح �� �ص��وي اخ �ت �ي��ار امل��رك��ز الذي‬ ‫�سينطلقان منه يف اليوم الأول‬ ‫من الرايل ا�ستنادا �إىل التعديل‬ ‫الذي �أدخل �إىل �أنظمة البطولة‬ ‫هذا املو�سم‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ك��ون ل ��وب ال� ��ذي ّ‬ ‫حل‬ ‫�أول حتت الأمطار‪� ،‬أمام فر�صة‬ ‫اخ� �ت� �ي ��ار �أ ّال ي� �ك ��ون م� ��ن �أول‬ ‫املنطلقني يف اليوم الأول الذي‬ ‫ي �ت �ك��ون م��ن ‪ 6‬م��راح��ل خا�صة‬ ‫(ث� �ل��اث ت� �ق ��ام م ��رت�ي�ن) متتد‬ ‫مل�سافة ‪ 146.46‬كلم‪ ،‬ما �سيمنحه‬ ‫الأف�ضلية على مناف�سيه الذين‬

‫الفرن�سي �سيبا�ستيان لوب‬

‫�سيتولون مهمة تكني�س الطريق‬ ‫�أم � ��ام � ��ه و�أم � � � ��ام �� �س ��ائ ��ق ف� ��ورد‬ ‫ال�ن�روج��ي ب�تر � �س��ول�برغ الذي‬ ‫ّ‬ ‫حل ثانيا يف املرحلة الت�أهيلية‪.‬‬ ‫ي ��ذك ��ر �أنّ االن� � �ط �ل��اق يف‬ ‫اليومني الثاين والثالث يحدد‬ ‫م��ن خ�ل�ال ت��رت�ي��ب ال�سائقني‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ي� �ك ��ون �آخ � ��ر املنطلقني‬ ‫ال�سائق ال��ذي يكون يف �صدارة‬ ‫اليوم ال�سابق‪ .‬وي�سعى لوب �إىل‬ ‫موا�صلة هيمنته وحتقيق فوزه‬ ‫الرابع يف ويلز بعد �أعوام ‪2008‬‬ ‫و‪ 2009‬و‪ ،2010‬وال�ث��ام��ن على‬ ‫التوايل هذا املو�سم‪ ،‬واخلام�س‬

‫وال � �� � �س � �ب � �ع�ي��ن يف م� ��� �س�ي�رت ��ه‬ ‫الأ�سطورية‪.‬‬ ‫وي �ت �� �ص �دّر ل� ��وب الرتتيب‬ ‫بر�صيد ‪ 199‬نقطة �أم��ام زميله‬ ‫اجل��دي��د وخ���ص�م��ه ال �� �س��اب��ق يف‬ ‫فورد الفنلندي ميكو هريفونن‬ ‫(‪ 145‬ن �ق �ط��ة) ال � ��ذي م ��ا زال‬ ‫ي�ب�ح��ث ع��ن ف ��وزه الأول خلف‬ ‫م �ق��ود � �س �ي�تروي��ن وال � ��ذي ّ‬ ‫حل‬ ‫ث��ال �ث��ا يف م��رح �ل��ة ال �ي��وم (هذا‬ ‫امل��رك��ز ال مي�ن�ح��ه ح��ق اختيار‬ ‫موقعه يف انطالق اليوم الأول)‪،‬‬ ‫ف �ي �م��ا ي �ح �ت��ل � �س��ول�ب�رغ املركز‬ ‫الثالث (‪.)104‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫الدوري الفرن�سي‬

‫رونالدو ينفي مجدد ًا ّ‬ ‫أن املال‬ ‫سبب مشكلته مع ريال مدريد‬

‫مرسيليا للحفاظ على رصيده الكامل‬ ‫ومواجهة صعبة لسان جرمان‬

‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعاد النجم الدويل الربتغايل كري�ستيانو رونالدو الت�أكيد‬ ‫�أنّ املال لي�س ال�سبب الذي دفعه للإعالن �أنّه حزين يف فريقه‬ ‫ريال مدريد الإ�سباين‪.‬‬ ‫وكتب رونالدو على ح�سابه ال�شخ�صي يف موقع «في�سبوك»‬ ‫للتوا�صل االج�ت�م��اع��ي‪�« :‬أري ��د �أن �أ�ؤك ��د جم ��ددا‪� ،‬أنيّ ل�ست‬ ‫من�صب فقط على الفوز بكل‬ ‫من�شغال بعقدي و�أنّ اهتمامي‬ ‫ّ‬ ‫م�ب��اراة وك��ل لقب ممكن بف�ضل ال��دع��م الكبري م��ن زمالئي‬ ‫وم�شجعي مدريد‪ .‬حان الوقت الآن للعودة �إىل النادي (بعد‬ ‫ت�صفيات املونديال) والتفكري فقط بفريقي»‪.‬‬ ‫وك��ان رونالدو ت�سبب ب�ضجة �إعالمية كبرية عندما مل‬ ‫يحتفل بالهدفني اللذين �سجلهما يف مرمى غرناطة ‪�-3‬صفر‬ ‫يف الدوري املحلي‪ ،‬ثم ب�إعالنه الحقا �أنّه حزين ب�سبب «م�س�ألة‬ ‫احرتافية» ما دفع و�سائل الإعالم �إىل التكهن بال�سبب الذي‬ ‫يقف خلفه ح��زن��ه وق��د اتهمته بع�ض ال�صحف �أ ّن ��ه يحاول‬ ‫«ابتزاز» ريال للح�صول على املزيد من الأموال‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت «م��ارك��ا»‪ ،‬ال�صحيفة الريا�ضية الأك�ثر مبيعا يف‬ ‫�إ�سبانيا‪� ،‬إىل �أنّ رونالدو يتقا�ضى ‪ 10‬ماليني يورو �سنويا ما‬ ‫يجعله يف املركز العا�شر فقط من حيث الئحة �أعلى الرواتب‪،‬‬ ‫وهو ال يتقا�ضى ن�صف ما يح�صل عليه جنم بر�شلونة وانرت‬ ‫ميالن الإيطايل ال�سابق الكامريوين �صامويل ايتو يف اجني‬ ‫ماخا�شكاال‪ ،‬م�ضيفة‪�« :‬إنّ ال��رات��ب ال��ذي يتقا�ضاه ه��و من‬ ‫الأ�سباب التي تزعج الالعب»‪.‬‬ ‫لكن رونالدو نفى هذه التكهنات يف �صفحته على موقع‬ ‫«فاي�سبوك» ويف م��دون�ت��ه على م��وق��ع «ت��وي�تر»‪ ،‬ق��ائ�لا‪�« :‬إنّ‬ ‫�شعوري باحلزن والك�آبة ت�سبب ب�ضجة كبرية‪ .‬اتهموين �أنيّ‬ ‫�أريد املزيد من الأموال‪ ،‬لكن يف يوم من الأيام �سيعلمون �أنّه‬ ‫لي�س ال�سبب»‪.‬‬ ‫ووا� �ص��ل‪« :‬يف ري��ال م��دري��د نحن ع��ائ�ل��ة‪ .‬و�إذا ك��ان �أحد‬ ‫الأفراد غري �سعيد ف�سن�ساعده‪ .‬عندما ال تكون الأمور على ما‬ ‫يرام فجميعنا نق ّدم امل�ساعدة»‪.‬‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي �� �س �ع��ى م��ر� �س �ي �ل �ي��ا �إىل‬ ‫حت�ق�ي��ق ف� ��وزه اخل��ام ����س على‬ ‫ال � �ت� ��وايل ع �ن��دم��ا ي� �ح � ّ�ل على‬ ‫ن��ان �� �س��ي امل� �ت ��وا�� �ض ��ع يف ختام‬ ‫املرحلة اخلام�سة من الدوري‬ ‫ال �ف��رن �� �س��ي ل �ك��رة ال� �ق ��دم بعد‬ ‫غ��د الأح � ��د‪ .‬و� �ض��رب الفريق‬ ‫اجل � �ن� ��وب� ��ي ب � �ق� ��وة يف ب ��داي ��ة‬ ‫الدوري‪ ،‬وبات الفريق الوحيد‬ ‫ال��ذي ف��از ب ��أول �أرب��ع مباريات‬ ‫(ل �ل �م��رة الأوىل م�ن��ذ ‪،)1932‬‬ ‫ف�ت���ص�دّر ب �ف��ارق نقطتني عن‬ ‫ليون الذي ي�ستقبل اجاك�سيو‬ ‫الأحد �أي�ضا‪.‬‬ ‫لكن مر�سيليا ال��ذي تركه‬ ‫مدربه ديدييه دي�شان لتدريب‬ ‫املنتخب الفرن�سي‪� ،‬سيخو�ض‬ ‫ال� �ل� �ق ��اء دون الع � ��ب و�سطه‬ ‫الإن� �ك� �ل� �ي ��زي اجل� ��دي� ��د ج ��وي‬ ‫ب ��ارت ��ون ل �� �س��ري��ان �إي �ق��اف��ه ‪12‬‬ ‫مباراة يف �إنكلرتا على الدوري‬ ‫الفرن�سي‪.‬‬ ‫� ّأم ��ا ب��اري����س ��س��ان جرمان‬ ‫ت��ا� �س��ع ال�ترت �ي��ب ال� ��ذي �أنفق‬ ‫امل �ل�اي �ي�ن ل �ت �ع��زي��ز �صفوفه‪،‬‬ ‫في�أمل ن�سيان �أول ‪ 3‬تعادالت له‬ ‫ومتابعة انت�صاراته بعد فوزه‬ ‫على ليل ‪ 1-2‬يف ختام املرحلة‬ ‫امل��ا� �ض �ي��ة ب �ه��دف�ين م ��ن جنمه‬ ‫اجل ��دي ��د ال �� �س ��وي ��دي زالت � ��ان‬ ‫ابراهيموفيت�ش‪� ،‬إذ ي�ستقبل‬ ‫تولوز القوي ال��ذي مل يخ�سر‬ ‫ب�ع��د وي�ح�ت��ل امل��رك��ز ال��راب��ع يف‬ ‫الرتتيب‪.‬‬ ‫ويعود �إىل فريق العا�صمة‬ ‫مهاجمه الأرجنتيني ايزيكييل‬ ‫الف�ي�ت��زي ب�ع��د ان�ت�ه��اء �إيقافه‬ ‫مل � �ب� ��ارات�ي��ن‪ ،‬ب ��الإ�� �ض ��اف ��ة �إىل‬ ‫الأوروغ��وي��اين دييغو لوغانو‬ ‫العائد من امل�شاركة بعد بالده‬ ‫يف ت�صفيات مونديال ‪.2014‬‬ ‫ويغيب عن ت�شكيلة املدرب‬ ‫الإي� �ط ��ايل ك ��ارل ��و ان�شيلوتي‬ ‫امل � ��داف � ��ع ال �ب�رازي � �ل� ��ي تياغو‬ ‫�سيلفا‪ ،‬يف ح�ين ي�ح��وم ال�شك‬

‫آرسنال يلمح‬ ‫إىل تمديد عقد فينغر‬

‫مر�سيليا يحلّ �ضيفا ثقيال على نان�سي‬

‫ح��ول م���ش��ارك��ة ق��ائ��د ومدافع‬ ‫تولوز جوناثان زيبينا امل�صاب‬ ‫يف ظهره‪.‬‬ ‫وقال مهاجم �سان جرمان‬ ‫ال � � � ��دويل ج �ي�رمي� ��ي مينيز‪:‬‬ ‫«ب� ��داي� ��ة م��و� �س �م �ن��ا ت �ع �ن��ي �أنّ‬ ‫هام�ش اخلط�أ لدينا �ضيق‪ .‬ال‬ ‫ن�شعر بال�ضغط لأننا �سنتعامل‬ ‫مع هذه املواقف طوال ال�سنة‪.‬‬ ‫�أه��درن��ا النقاط‪ ،‬وه��ذا مزعج‪،‬‬ ‫لكن لدينا الإمكانات للعودة»‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف م �ه ��اج ��م روم� ��ا‬ ‫الإيطايل ال�سابق‪« :‬نريد الفوز‬

‫بلقب ال��دوري والذهاب بعيدا‬ ‫يف دوري �أبطال �أوروبا»‪.‬‬ ‫وي� � �ع � ��ول � � �س� ��ان ج ��رم ��ان‬ ‫جم��ددا على ابراهيموفيت�ش‬ ‫املنتقل من ميالن الإيطايل‪،‬‬ ‫وه ��و ي���س�ت�ع��د �أي �� �ض��ا ملواجهة‬ ‫دي� �ن ��ام ��و ك �ي �ي��ف الأوك � � � ��راين‬ ‫ال �ث�ل�اث��اء امل �ق �ب��ل يف م�سابقة‬ ‫دوري �أبطال �أوروبا‪.‬‬ ‫واع � �ت �ب��ر م� � � ��درب ت ��ول ��وز‬ ‫االن ك��ازان��وف��ا‪�« :‬إ ّن �ه ��م فريق‬ ‫جمهز لدوري الأبطال‪ ،‬ونحن‬ ‫بعيدون كل البعد عن ذلك»‪.‬‬

‫م��ون�ب�ل�ي�ي��ه ح��ام��ل اللقب‬ ‫والذي يرتنح يف املركز الثالث‬ ‫ع�شر بعد فوزه مرة واح��دة يف‬ ‫�أربع مباريات‪ّ ،‬‬ ‫يحل الأحد على‬ ‫رمي�س ال�صاعد الذي يت�ساوى‬ ‫معه بعدد النقاط‪.‬‬ ‫وق ��د ي��ري��ح امل� ��درب رينيه‬ ‫ج �ي��رار امل� ��داف� ��ع م ��اب ��و يانغا‬ ‫م �ب �ي��وا �أح � ��د جن� ��وم الفريق‪،‬‬ ‫ب�ع��د م���ش��ارك�ت��ه م��ع ف��رن���س��ا يف‬ ‫ت�صفيات مونديال ‪.2014‬‬ ‫وي� � �ع � ��ود الع� � ��ب ال ��و�� �س ��ط‬ ‫الت�شيلي م��ارك��و ا� �س�ترادا بعد‬

‫ان �ت �ه��اء �إي �ق��اف��ه و�إب�ل�ال ��ه من‬ ‫الإ�صابة يف فخذه‪.‬‬ ‫وال ي��ري��د ج�ي�رار ت�شتيت‬ ‫ت��رك �ي��ز الع �ب �ي��ه ق �ب��ل امل� �ب ��اراة‬ ‫املنتظرة مع ار�سنال الإنكليزي‬ ‫يف دوري الأب� �ط ��ال الثالثاء‬ ‫ّ‬ ‫«�سن�ستهل �سل�سلة من‬ ‫املقبل‪:‬‬ ‫امل�ب��اري��ات امل�ت�لاح�ق��ة‪ ،‬و�أف�ضل‬ ‫ط��ري �ق��ة ه ��ي م �ق��ارب �ت �ه��ا على‬ ‫ح� � ��دى‪ .‬ي �ج��ب �أن ن �� �ض��ع كل‬ ‫طاقتنا يف ه��ذه امل �ب ��اراة‪ ،‬لكن‬ ‫ع�ل� ّ�ي �إي �ج��اد الكلمات املنا�سبة‬ ‫كي �أقولها لالعبني»‪.‬‬

‫ويقدّم ليون الثاين بداية‬ ‫جيدة على رغم انتقال حار�سه‬ ‫ال � ��دويل ه��وغ��و ل��وري ����س �إىل‬ ‫توتنهام الإنكليزي‪ ،‬وهو يواجه‬ ‫اجاك�سيو مع احتمال م�شاركة‬ ‫ال��روم��اين ادري� ��ان م��وت��و معه‬ ‫لأول مرة‪.‬‬ ‫ويف باقي امل�ب��اري��ات‪ ،‬يلعب‬ ‫غ� ��دا ال �� �س �ب��ت ت � ��روا م ��ع ليل‪،‬‬ ‫واي �ف �ي��ان م��ع ب��ا��س�ت�ي��ا‪ ،‬وني�س‬ ‫مع بري�ست‪ ،‬و�سانت اتيان مع‬ ‫�سو�شو‪ ،‬وفالن�سيان مع بوردو‪،‬‬ ‫والأحد رين مع لوريان‪.‬‬

‫الدوري الأملاين‬

‫مواجهة سهلة لبايرن وفرانكفورت النتصار ثالث‬

‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�خ��و���ض ب��اي��رن ميونيخ‬ ‫املت�صدر لقاء �سهال مع �ضيفه‬ ‫ماينت�س يف امل��رح�ل��ة الثالثة‬ ‫م ��ن ال � � ��دوري الأمل � � ��اين لكرة‬ ‫القدم غدا ال�سبت على ملعب‬ ‫«اليانز ارينا»‪.‬‬ ‫وح�صد بايرن �ست نقاط‬ ‫م��ن مباراتيه بعد ف��وزه على‬ ‫غ��روي�تر ف ��ورث خ ��ارج �أر�ضه‬ ‫‪��-3‬ص�ف��ر و�سحقه �شتوتغارت‬ ‫‪ ،1-6‬فت�صدّر الرتتيب بفارق‬ ‫الأه� � � � � ��داف ع� ��ن اي� �ن�ت�راخ ��ت‬ ‫فرانكفورت‪.‬‬ ‫وي � � �ع� � ��ول امل� � � � � ��درب ي� ��وب‬ ‫هاينكي�س على ن��واة املنتخب‬ ‫الأمل � ��اين ال� ��ذي ف ��از ب�صعوبة‬ ‫بالغة على النم�سا ‪ 1-2‬الثالثاء‬ ‫املا�ضي يف ت�صفيات مونديال‬ ‫ال�برازي��ل ‪ ،2014‬خ�صو�صا يف‬ ‫ال ��دف ��اع‪ ،‬ح�ي��ث ع��ان��ى هولغر‬ ‫ب��اد� �ش �ت��وب��ر وال �ق��ائ��د فيليب‬ ‫من خطر حقيقي يف ال�شوط‬ ‫ال�ث��اين‪ .‬وانتقد رئي�س بايرن‬ ‫اويل هوني�س برنامج املباريات‬ ‫ال��دول�ي��ة املعتمد م��ن االحتاد‬ ‫ال� � � ��دويل «ف � �ي � �ف� ��ا»‪« :‬خ ��و� ��ض‬ ‫م �ب��ارات�ي�ن ف �ق��ط يف ال� ��دوري‬ ‫لغاية منت�صف �أيلول مقابل ‪3‬‬ ‫مباريات للمنتخب هو مزحة‪.‬‬ ‫هذا �أمر �سخيف»‪.‬‬ ‫وي � � �ح� � ��وم ال � �� � �ش� ��ك ح� ��ول‬ ‫م� ��� �ش ��ارك ��ة اجل � �ن� ��اح ال� � ��دويل‬ ‫الهولندي اري�ين روب��ن وذلك‬ ‫ب�سبب �إ�صابة يف ثنية الفخذ‬ ‫حرمته �أي�ضا من امل�شاركة مع‬ ‫منتخب ب�لاده الثالثاء �أمام‬ ‫املجر ‪ 1-4‬يف الت�صفيات‪.‬‬ ‫وق��ال روب��ن‪« :‬ال �أعلم �إذا‬ ‫ك��ان با�ستطاعتي اللعب �ضد‬ ‫م��اي �ن �ت ����س‪ ،‬ل�ك�ن��ي ��س�ع�ي��د لأن‬ ‫الإ�صابة لي�ست خطرية»‪.‬‬ ‫وت � �ع � � ّر�� ��ض روب � � ��ن لهذه‬ ‫الإ� � �ص� ��اب� ��ة خ �ل��ال الإح � �م� ��اء‬ ‫مل �ب��اراة ه��ول�ن��دا م��ع امل �ج��ر‪ ،‬ما‬ ‫ا��ض�ط� ّره للبقاء على مقاعد‬ ‫االحتياط‪.‬‬ ‫ولطاملا عانى روبن‪ ،‬البالغ‬ ‫‪ 28‬ع��ام��ا‪ ،‬م��ن الإ��ص��اب��ات منذ‬ ‫و�صوله �إىل «اليانز ارينا» عام‬

‫‪15‬‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيمدد ن��ادي ار�سنال الإنكليزي عقد مدربه الفرن�سي‬ ‫ار�سني فينغر‪ ،‬بح�سب ما �أملح املدير التنفيذي للنادي ايفان‬ ‫غازيدي�س �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫وق��ال غازيدي�س ل�صحيفة «دايلي م�يرور» الربيطانية‪:‬‬ ‫«ه��ذا لي�س �شعورا عاطفيا ولي�س مكاف�أة خلدماتنا‪ ،‬بل هو‬ ‫اعتقاد مب��درب رائ��ع يحب هذا النادي وهو الرجل الأف�ضل‬ ‫لقيادتنا �إىل الأمام»‪.‬‬ ‫ومل يجد فينغر‪ ،‬البالغ ‪ 62‬عاما‪ ،‬حال لإعادة ار�سنال �إىل‬ ‫طريق الألقاب لأول مرة منذ ك�أ�س �إنكلرتا ‪ ،2005‬كما خ�سر‬ ‫جنوم الفريق على غرار الهولندي روبن فان بري�سي وقبله‬ ‫الإ�سباين �سي�سك فابريغا�س والفرن�سي �سمري ن�صري‪.‬‬ ‫وتابع‪�« :‬أنا واثق من االجتاه الذي ي�سلكه النادي‪� .‬آمل �أن‬ ‫يكون ار�سني معنا خالل م�شورانا امل�ستقبلي‪ .‬هو مكتوب على‬ ‫حم�ضنا النووي»‪.‬‬ ‫ومنذ قدومه �إىل ار�سنال عام ‪ ،1996‬قاد فينغر «املدفعجية»‬ ‫�إىل لقب الدوري ‪ 3‬مرات والك�أ�س ‪ 4‬مرات‪.‬‬ ‫ور ّد فينغر ال��ذي يرتبط بعقد لغاية ‪ 2014‬م��ع النادي‬ ‫ال�ل�ن��دين‪ ،‬ب�ح��ذر على ت�صريح غازيدي�س وق��ال �أ ّن��ه �سيبقى‬ ‫دوما «رجل ار�سنال»‪ ،‬لكنه لي�س م�ستعجال للحديث عن عقد‬ ‫جديد يف ظل زحمة املباريات املقبلة والتي تبد�أ ال�سبت يف‬ ‫مواجهة �ساوثمبتون‪« :‬ينتهي عقدي بعد �سنتني‪ .‬ما يه ّمني‬ ‫الآن �ساوثمبتون‪ ،‬واعتقد �أنيّ �أظهرت �إلتزامي لهذا النادي‬ ‫يف امل��ا��ض��ي‪ .‬حاليا ل�ست يف م��زاج التفكري مب�ستقبل طويل‬ ‫الأمد»‪.‬‬

‫مينريو يستمر بمالحقة‬ ‫فلومينينسي على صدارة‬ ‫الدوري الربازيلي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أكمل فريقا فلومينين�سي و�أتلتيكو مينريو خطواتهما‬ ‫الثابتة يف �سبيل املناف�سة على �صدارة ال��دوري بعد �أن حققا‬ ‫فوزين مهمني يف �إطار املرحلة (‪ )24‬من ال��دوري الربازيلي‬ ‫بكرة القدم‪ ،‬وذلك فجر �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫وخطف املت�ص ّدر فلومينين�سي ث�لاث نقاط مه ّمة من‬ ‫�أر���ض مناف�سه بورتوغيزا‪� ،‬صاحب املركز احل��ادي ع�شر قبل‬ ‫املباراة‪ ،‬بهدفني نظيفني جاءا يف الدقائق الع�شرين الأخرية‬ ‫م��ن اللقاء ال��ذي �شهد �أرب �ع��ة �إن� ��ذارات �صفراء ث�لاث��ة منها‬ ‫للفائز‪.‬‬ ‫وانتظر رجال املدرب �أبيل براغا حتى الدقيقة ‪ 74‬ليفتتح‬ ‫لهم العب الو�سط جيان الت�سجيل‪ ،‬قبل �أن يعزّز ويلينغتون‬ ‫النتيجة لفلومينين�سي يف الدقيقة الـ‪ ،77‬لريفع فلومينين�سي‬ ‫ر�صيده �إىل ‪ 53‬نقطة يف املركز الأول بينما تراجع بورتوغيزا‬ ‫للمركز الثاين ع�شر بـ‪ 29‬نقطة‪.‬‬ ‫ويف مباراة �أخرى متكّن �أتلتيكو مينريو من احلفاظ على‬ ‫فارق النقطتني الذي كان يف�صله عن ال�صدارة بعد �أن تغلّب‬ ‫ٍ‬ ‫بهدف نظيف �أتى يف ال�شوط الثاين‪.‬‬ ‫على �ضيفه �ساوباولو‬ ‫وا�ستغل العبو مينريو طرد مدافع �ساوباولو دوغال�س يف‬ ‫لي�سجل ليوناردو هدف فريقه‬ ‫الدقيقة ‪ 28‬من ال�شوط الأول‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫واملباراة الوحيد يف الدقيقة ‪ 62‬بعد ا�ستفادته من كرة زميله‬ ‫ب�يران��ارد‪ ،‬لي�صبح ر�صيد مينريو ‪ 51‬نقطة (مع مباراة �أقل‬ ‫عن املت�ص ّدر)‪ ،‬بينما ا�ستمر �ساوباولو يف املركز ال�ساد�س م�ؤقتاً‬ ‫بـ(‪ 36‬نقطة)‪.‬‬ ‫ويف مباريات �أخ��رى تغلّب فا�سكو دا غاما على باملريا�س‬ ‫(‪ ،)1-3‬و فيغورين�سي على كروزيرو (‪ ،)0-2‬وتعادل كورينثيانز‬ ‫مع بونتي بريتا (‪ ،)1-1‬وفاز �سانتو�س على فالمينغو (‪،)0-2‬‬ ‫وكوريتيبا على �أتليتيكو غويانيين�سي (‪ ،)1-2‬وتعادل �سبورت‬ ‫ري�سيفي مع باهيا (‪.)1-1‬‬

‫بايرن ميونيخ املت�صدر يخو�ض لقاء �سهال مع �ضيفه ماينت�س‬

‫ّ‬ ‫ا�ستهل املو�سم‬ ‫‪ ،2009‬وهو كان‬ ‫احل ��ايل م��ن ال»بوند�سليغا»‬ ‫بامل�شاركة �أ�سا�سيا يف املباراة‬ ‫الأوىل �أم ��ام غ��روي�ثر فورث‬ ‫ق �ب��ل �أن ي �غ �ي��ب ع ��ن املرحلة‬ ‫الثانية �أمام �شتوتغارت ب�سبب‬ ‫امل��ر���ض‪ ،‬ل�ك��ن ب��اي��رن ا�ستفاد‬ ‫قليال م��ن العطلة الدولية‪،‬‬ ‫ف ��ا�� �س� �ت� �ع ��اد الع � � ��ب ال ��و�� �س ��ط‬ ‫با�ستيان �شفاين�شتايغر لياقته‬ ‫ب�ع��د �إ� �ص��اب �ت��ه‪ ،‬ك�م��ا �أنّ جنمه‬ ‫الإ�� � �س� � �ب � ��اين اجل � ��دي � ��د خ ��ايف‬ ‫م��ارت �ي �ن �ي��ز ال � ��ذي �أري � � ��ح من‬

‫متثيل بالده بعد انتقاله من‬ ‫اتلتيك ب�ل�ب��او‪ ،‬دخ��ل �أك�ث�ر يف‬ ‫�أجواء الفريق البافاري‪.‬‬ ‫م � � � ��ن ج � � �ه � � �ت� � ��ه‪ ،‬ح� ��� �ص ��د‬ ‫م��اي�ن�ت����س ن�ق�ط��ة واح � ��دة من‬ ‫م �ب��ارات�ي�ن‪ ،‬ل�ك�ن��ه ي �ع��ول على‬ ‫نتائجه الإيجابية م�ؤخرا �أمام‬ ‫بايرن‪� ،‬إذ فاز ‪ 3‬م��رات يف �آخر‬ ‫‪ 6‬م �ب��اري��ات يف ال � ��دوري‪ ،‬كما‬ ‫انتزع منه �أرب��ع نقاط املو�سم‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وي� ��� �س� �ت� �ق� �ب ��ل ب ��ورو�� �س� �ي ��ا‬ ‫دورمت ��ون ��د ح��ام��ل ال �ل �ق��ب يف‬

‫امل��و��س�م�ين الأخ�ي�ري��ن والذي‬ ‫�أ�صبح قوة �ضاربة يف الدوري‬ ‫الأمل� � � � ��اين‪ ،‬ب ��اي ��ر ليفركوزن‬ ‫العنيد على ملعب «�سيغنال‬ ‫ايدونا بارك»‪.‬‬ ‫وح���ص��د دورمت ��ون ��د �أرب ��ع‬ ‫نقاط‪� ،‬إذ تعادل يف مواجهته‬ ‫الأخ �ي��رة م��ع ن��ورم�ب�رغ ‪،1-1‬‬ ‫يف ح�ين ف��از ل�ي�ف��رك��وزن على‬ ‫فرايبورغ بثنائية بعد خ�سارته‬ ‫افتتاحا‪.‬‬ ‫و��س�ي�ك��ون ال�ن�ج��م الدويل‬ ‫م��ارك��و روي ����س‪�� ،‬ص��اح��ب �أحد‬

‫ه� ��ديف ال� �ف ��وز ع �ل��ى النم�سا‪،‬‬ ‫ج ��اه ��زا خل��و���ض ال �ل �ق��اء بعد‬ ‫تعر�ضه لإ�صابة يف قدمه‪.‬‬ ‫وك� � ��ان امل� �ه ��اج ��م روي� �� ��س‪،‬‬ ‫�أف�ضل العب يف �أملانيا املو�سم‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ان���ض��م �إىل الفريق‬ ‫الأ�صفر املو�سم املا�ضي مقابل‬ ‫‪ 17‬مليون ي��ورو من بورو�سيا‬ ‫مون�شغالدباخ‪.‬‬ ‫وي� � � � ��أم � � � ��ل اي� � �ن �ت��راخ � ��ت‬ ‫ف��ران�ك�ف��ورت ال�ث��اين موا�صلة‬ ‫ان �ت �� �ص��ارات��ه ع�ن��دم��ا ي�ستقبل‬ ‫ه ��ام� �ب ��ورغ يف خ� �ت ��ام املرحلة‬

‫الأحد‪ ،‬م�ستغال حالة ال�ضياع‬ ‫يف �صفوف خ�صمه الذي خ�سر‬ ‫مباراتني على التوايل‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب‬ ‫اوغ �� �س �ب��ورغ م ��ع فول�سبورغ‬ ‫اجل �م �ع��ة يف اف �ت �ت��اح املرحلة‪،‬‬ ‫وب��ورو� �س �ي��ا مون�شنغالدباخ‬ ‫م ��ع ن� ��ورم �ب�رغ و�شتوتغارت‬ ‫م ��ع ف ��ورت ��ون ��ا دو�� �س� �ل ��دورف‪،‬‬ ‫وه��ان��وف��ر م��ع ف�ي�ردر برمين‪،‬‬ ‫وغ��روي�تر ف ��ورث م��ع �شالكه‪،‬‬ ‫وي�ل�ع��ب الأح ��د ف��راي �ب��ورغ مع‬ ‫هوفنهامي‪.‬‬

‫هونيس‪ :‬دورتموند‬ ‫فريق محلي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫اعترب �أويل هوني�س رئي�س نادي بايرن ميونيخ الأملاين �أن‬ ‫غرميه بورو�سيا دورمتوند حامل لقب ال��دوري يف املو�سمني‬ ‫املا�ضيني هو جمرد فريق «حملي»‪.‬‬ ‫وقال هوني�س (‪ 60‬عاماً) يف معر�ض يف كولن‪« :‬دورمتوند‬ ‫�� �ش ��ي ٌء حم� �ل ��ي‪� ،‬أم � ��ا ب ��اي ��رن ف �ه��و الع� ��ب دويل‪ .‬ل ��ن ينجح‬ ‫(دورمت��ون��د) �أب��داً يف اللحاق بنجاحاتنا الكربى يف الأعوام‬ ‫الثالثني الأخرية‪ .‬يجب �أن يحرزوا لقب الدوري ع�شر مرات‬ ‫على التوايل كي ي�صبحوا رمبا �أكرث �شعبية»‪.‬‬ ‫ويلتقي دورمتوند مع بايرن يوم ال�سبت ‪ 1‬كانون الأول‬ ‫املقبل يف الـ»بوند�سليغا»‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪� )14‬أيلول (‪ ) 2012‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )19‬العدد (‪)2067‬‬

‫اقتحام ال�سفارة الأمريكية يف اليمن‬

‫االحتجاجات على الفيلم املسيء لإلسالم تعم عواصم عربية وإسالمية‬

‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ي�شهد ع��دد من العوا�صم وامل��دن يف بلدان عربية‬ ‫و�إ� �س�لام �ي��ة اح �ت �ج��اج��ات وا� �س �ع��ة‪ ،‬بع�ضها حت ��ول �إىل‬ ‫مواجهات م��ع ق��وات الأم ��ن‪ ،‬تعبريا ع��ن الغ�ضب �إزاء‬ ‫ال�ف�ي�ل��م الأم��ري �ك��ي "براءة امل�سلمني" ال ��ذي ي�سيء‬ ‫للإ�سالم والر�سول حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫حيث �أعلنت وزارة ال�صحة وال�سكان امل�صرية �إ�صابة‬ ‫�شخ�صا يف اال�شتباكات التي وقعت �أم�س اخلمي�س يف‬ ‫‪70‬‬ ‫ً‬ ‫حميط ال�سفارة الأمريكية بالقاهرة‪.‬‬ ‫غ�ضب وا�ستنكار‬ ‫ويف خ�ضم التنديدات العربية والإ�سالمية‪ ،‬ت�شهد‬ ‫العا�صمة اليمنية �سل�سلة مظاهرات يف حميط ال�سفارة‬ ‫الأمريكية يف �صنعاء‪.‬‬ ‫حيث اقتحم متظاهرون غا�ضبون جممع ال�سفارة‬ ‫الأمريكية واحرقوا عددا من ال�سيارات املركونة يف فناء‬ ‫املبنى‪.‬‬ ‫وجن �ح��ت ق� ��وات الأم� ��ن ال�ي�م�ن�ي��ة يف �إخ�ل��اء حرم‬ ‫ال�سفارة من املحتجني‪� ،‬إال �أن ه ��ؤالء ح��اول��وا جمددا‬ ‫اقتحام املكان فردت ال�شرطة بالر�صا�ص‪ ،‬ما �أ�سفر عن‬ ‫مقتل �شخ�ص و�إ�صابة خم�سة �آخرين‪ ،‬بح�سب م�صدر‬ ‫�أمني‪.‬‬ ‫وذكر مرا�سلو وكالة فران�س بر�س يف �صنعاء �أن قوات‬ ‫الأمن املركزي و�شرطة مكافحة ال�شغب انت�شرت بكثافة‬ ‫يف حميط ال�سفارة ب�صنعاء بعد �أن ا�ستخدمت الطلقات‬ ‫التحذيرية وخراطيم املياه لإخراج املتظاهرين‪.‬‬ ‫ومتكن املتظاهرون الذين جتمعوا بالآالف بالقرب‬ ‫من ال�سفارة‪ ،‬من اقتحام البوابة الرئي�سية للمجمع‬ ‫ودخلوا �إىل الفناء‪ ،‬حيث �أ�شعلوا النار يف �سيارات وقاموا‬ ‫ب�أعمال تخريب‪.‬‬ ‫وكان املتظاهرون يرددون "يا ر�سول اهلل يا حممد"‬ ‫و"�إال حممد بن عبداهلل"‪.‬‬ ‫وذك ��ر ��ش�ه��ود ع �ي��ان ل��وك��ال��ة ف��ران ����س ب��ر���س �أنهم‬ ‫�شاهدوا حرا�سا م�سلحني على �سطح مبنى ال�سفارة‪ ،‬اال‬ ‫ان ه�ؤالء مل يتدخلوا �أي�ضا‪.‬‬ ‫وق��ال �شاهد ع�ي��ان لوكالة فران�س ب��ر���س‪" :‬دخل‬ ‫متظاهرون و�أحرقوا ثالث �سيارات"‪ ،‬فيما ذكر �آخر �أن‬ ‫ال�شرطة "�ألقت القب�ض على عدد من زمالئنا"‪.‬‬ ‫وظل املئات من املحتجني متجمعني يف مكان قريب‬ ‫من ال�سفارة يرددون �شعارات معادية لليهود وللواليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫وهتف املئات عند حاجز �إقامته قوات الأمن "خيرب‬ ‫خيرب يا يهود جي�ش حممد �سوف يعود"‪.‬‬ ‫ويف تون�س جتمع مئات املتظاهرين الأربعاء �أمام‬ ‫مقر ال�سفارة الأمريكية راف�ع�ين راي��ات ��س��ودا وبي�ضا‬ ‫قبل �أن يحرقوا العلم الأمريكي و�سط هتافات التكبري‬ ‫و�أخ� ��رى م�ع��ادي��ة ل�ل�أم��ري�ك�ي�ين‪ .‬وق��د �أط�ل�ق��ت عليهم‬ ‫ال�شرطة القنابل املدمعة لتفريقهم‪.‬‬ ‫ويف امل �غ��رب‪ ،‬ت�ظ��اه��ر م���س��اء الأرب �ع��اء م��ا ب�ين ‪300‬‬ ‫و‪� 400‬شخ�ص على بعد �أمتار من القن�صلية الأمريكية‬ ‫يف الدار البي�ضاء‪ ،‬و�سط انت�شار كثيف لل�شرطة‪ .‬وهتف‬ ‫ال�شباب امل�شاركون يف املظاهرة "املوت لأوباما"‪.‬‬ ‫وتظاهر امل�ئ��ات �أم��ام مقر ال�سفارة الأمريكية يف‬

‫متظاهر يرفع راية كتب عليها عبارة التوحيد فوق ال�سفارة الأمريكية يف �صنعاء (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫العا�صمة ال�سودانية اخلرطوم‪ .‬وقال موظف �أمريكي‬ ‫�إن املظاهرة نظمتها جمموعة "ال�شباب ال�سوداين"‬ ‫و�إن ممثلني عن ال�سفارة التقوا ثالثة من املتظاهرين‬ ‫ال��ذي��ن �سلموهم ر��س��ال��ة ت�ط��ال��ب ب��اع�ت��ذار ف ��وري من‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة‪ ،‬و��س�ح��ب ال�ف�ي�ل��م ف ��ورا م��ن موقع‬ ‫"يوتيوب"‪.‬‬ ‫ك�م��ا ن�ظ��م ع���ش��رات الفل�سطينيني م�ظ��اه��رة �أمام‬ ‫مقر الأمم املتحدة يف مدينة غزة‪ ،‬وقاموا بحرق العلم‬ ‫الأمريكي و�صورا للق�س الأمريكي تريي جونز الذي‬ ‫�أثار �ضجة حلرقه ن�سخا من امل�صحف يف ني�سان املا�ضي‪،‬‬ ‫ورددوا �شعارات منها "فداك يا ر�سول اهلل"‪.‬‬ ‫�أم��ا ح��زب اهلل اللبناين فقد و�صف الفيلم الذي‬ ‫ع��ر���ض يف ال��والي��ات امل�ت�ح��دة الأم��ري�ك�ي��ة ع��ن الر�سول‬ ‫حممد �صلى اهلل عليه و�سلم و�أ�ساء �إليه ب�أنه "عمل ال‬ ‫�أخالقي"‪.‬‬ ‫وقال احلزب يف بيان �إن "الفيلم ميثل �أعلى درجات‬ ‫ال �ع��دوان على �أرف ��ع ح��ق م��ن ح�ق��وق الإن���س��ان املتمثلة‬ ‫باحرتام معتقداته ومقد�ساته واحرتام م�شاعره"‪.‬‬ ‫يف خ�ضم االحتجاج على الإ�ساءة للإ�سالم مت قتل‬

‫أوباما يبحث األمن مع ليبيا ومصر بعد‬ ‫مهاجمة السفارتني األمريكيتني فيهما‬ ‫وا�شنطن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ات�صل الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما هاتفيا‬ ‫بقادة ليبيا وم�صر لبحث التعاون يف املجال الأمني‬ ‫�إث��ر ال�ه�ج��وم ال��دام��ي على القن�صلية االمريكية‬ ‫ببنغازي والتظاهرات �أم��ام ال�سفارة االمريكية يف‬ ‫القاهرة‪ ،‬على ما �أعلن البيت االبي�ض اخلمي�س‪.‬‬ ‫وح��ث الرئي�س الأم��ري�ك��ي م�صر على تنفيذ‬ ‫ال�ت��زام�ه��ا ب�ح�م��اي��ة ال��دب�ل��وم��ا��س�ي�ين االمريكيني‬ ‫وطلب من ليبيا التعاون مع ال�سلطات االمريكية‬ ‫لتوقيف الذين يقفون وراء الهجوم على القن�صلية‬ ‫االمريكية الذي قتل فيه ال�سفري وثالثة امريكيني‬ ‫اخرين‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ب�ي��ت الأب �ي ����ض �إن "الرئي�س ات�صل‬ ‫بالرئي�س امل�صري (حم�م��د) مر�سي ال�ستعرا�ض‬ ‫ال���ش��راك��ة اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة ب�ين ال��والي��ات املتحدة‬ ‫وم�صر"‪ ،‬م�شريا اىل ات���ص��ال هاتفي ج��رى ليل‬ ‫االربعاء اخلمي�س‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان الرئي�س امل�صري �شدد على اهمية‬ ‫متابعة م�صر التزامها التعاون مع الواليات املتحدة‬ ‫يف �ضمان ام��ن املن�ش�آت الدبلوما�سية االمريكية‬ ‫واملوظفني"‪.‬‬ ‫ويف مقابلة االربعاء مع املحطة التلفزيونية‬ ‫اال��س�ب��ان�ي��ة تيليموندو‪ ،‬ق��ال اوب��ام��ا ان الواليات‬ ‫املتحدة ال تنظر حاليا اىل م�صر ال كحليف وال‬ ‫كعدو‪ ،‬لكن اذا مل تقم القاهرة بحماية ال�سفارة‬

‫على نحو كاف ف�سوف يكون ذلك "م�شكلة كبرية‬ ‫حقيقية"‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا ك ��ان االع �ت �ق��اد يف ال �ب��داي��ة ان دواف ��ع‬ ‫الهجومني هي الغ�ضب �إزاء فيلم م�سيء للدين‬ ‫اال�سالمي مت بثه على االنرتنت‪ ،‬قال م�س�ؤولون‬ ‫�أمريكيون الحقا �إن هجوم بنغازي قد يكون مدبرا‬ ‫ومت التخطيط له م�سبقا‪.‬‬ ‫وق��ال �أوب��ام��ا ملر�سي‪�" :‬إنه يرف�ض حماوالت‬ ‫ت�شويه اال�سالم"‪ ،‬لكنه �شدد على "انه ال يوجد‬ ‫�أب��دا �أي تربير للعنف �ضد الأب��ري��اء و�أي��ة �أفعال‬ ‫تعر�ض املوظفني االمريكيني واملن�ش�آت االمريكية‬ ‫للخطر"‪.‬‬ ‫ويف بيان منف�صل‪ ،‬قال البيت االبي�ض ان اوباما‬ ‫اج��رى ات�صاال هاتفيا مع رئي�س امل�ؤمتر الوطني‬ ‫الليبي حممد املقريف‪ ،‬لي�شكره على التعازي التي‬ ‫عرب عنها بعد مقتل االمريكيني يف الهجوم على‬ ‫القن�صلية‪.‬‬ ‫ويف اول حم��ادث��ة م��ع امل�ق��ري��ف منذ انتخابه‬ ‫رئي�سا للم�ؤمتر ال��وط�ن��ي‪ ،‬ع�بر اوب��ام��ا اي�ضا عن‬ ‫"تقديره للتعاون الذي قدمته احلكومة وال�شعب‬ ‫الليبي يف ال��رد على الهجوم"‪ ،‬م��ؤك��دا يف الوقت‬ ‫نف�سه ان "احلكومة الليبية يجب ان توا�صل العمل‬ ‫معنا ل�ضمان امن موظفينا"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن "الرئي�س قال ب�شكل وا�ضح انه علينا‬ ‫العمل معا لنقوم مبا هو �ضروري من اجل ك�شف‬ ‫منفذي هذا الهجوم وجلبهم اىل الق�ضاء"‪.‬‬

‫كلينتون تدين الفيلم املسيء لإلسالم‬ ‫وتصفه بـ «املقرف»‬ ‫وا�شنطن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫دانت وزيرة اخلارجية االمريكية هيالري‬ ‫كلينتون اخلمي�س الفيلم امل���س��يء لال�سالم‬ ‫وال��ذي اثار احتجاجات عنيفة يف العديد من‬ ‫دول ال���ش��رق االو� �س��ط‪ ،‬م ��ؤك��دة �أن احلكومة‬ ‫الأمريكية ال عالقة لها به مطلقا‪.‬‬ ‫وقالت كلينتون‪" :‬بالن�سبة لنا وبالن�سبة‬ ‫يل �أن ��ا �شخ�صيا‪ ،‬ف� ��إن ه��ذا ال�ف�ي��دي��و مقرف‬ ‫وم��دان‪ .‬ويبدو �أن هدفه ال�سخرية ال�شديدة‬ ‫واال�ساءة �إىل دين عظيم و�إثارة الغ�ضب"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت‪" :‬ولكنني ق�ل��ت ب��الأم ����س �أنه‬

‫ال م �ب�رر م�ط�ل�ق��ا ل �ل��رد ع �ل��ى ه� ��ذا الفيديو‬ ‫بالعنف"‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت ك �ل �ي �ن �ت��ون ع �ن��د �إط� �ل��اق احل� ��وار‬ ‫اال�سرتاتيجي بني الواليات املتحدة واملغرب‬ ‫ان "على جميع قادة احلكومات وقادة املجتمع‬ ‫املدين والقادة الدينيني رف�ض العنف"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت‪" :‬يجب ع�ل��ى ك��ل ق��ائ��د م�س�ؤول‬ ‫الوقوف االن واعالن رف�ضه" للعنف‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت‪" :‬من اخل �ط ��أ ال�ك�ب�ير �أن يتم‬ ‫ت��وج�ي��ه ال�ع�ن��ف ��ض��د ال�ب�ع�ث��ات الدبلوما�سية‪،‬‬ ‫وهي الأماكن التي هدفها الرئي�سي حت�سني‬ ‫التفاهم بني البلدان والثقافات"‪.‬‬

‫ال�سفري الأمريكي يف بنغازي‪.‬‬ ‫حجب و�إدانة‬ ‫ويف طهران و�صفت اخلارجية الإيرانية الفيلم‬ ‫ب�أنه "م�شني"‪ ،‬وقال املتحدث با�سم وزارة اخلارجية‬ ‫رام�ين مهمان بر�ست يف بيان ن�شرته و�سائل الإعالم‬ ‫امل�ح�ل�ي��ة �إن "ال�سكوت امل�م�ن�ه��ج وامل���س�ت�م��ر للحكومة‬ ‫الأم��ري�ك�ي��ة على ه��ذا ال�ن��وع م��ن الأف �ع��ال امل�شينة هو‬ ‫ال�سبب الرئي�سي ال�ستمرار ه��ذه الأفعال"‪ ،‬و�أك��د �أن‬ ‫"احلكومة الأم��ري�ك�ي��ة عليها م�س�ؤولية وق��ف هذا‬ ‫االجتاه اخلطري"‪.‬‬ ‫كما دانت باك�ستان ‪-‬وهي ثانية الدول الإ�سالمية‬ ‫الكربى من حيث عدد ال�سكان‪ -‬بث الفيلم الذي و�صفته‬ ‫ب�أنه "�شنيع"‪ ،‬م�شرية �إىل �أن مثل هذه الأعمال تثري‬ ‫احلقد واخلالف والعداء بني ال�شعوب والديانات‪.‬‬ ‫اىل ذلك‪� ،‬ألغى الرئي�س االفغاين زيارة اىل اخلارج‬ ‫خ�شية اندالع �أعمال عنف يف بالده ب�سبب الفيلم امل�سيء‬ ‫لال�سالم‪ ،‬فيما قامت حكومات قلقة يف ا�سيا بتعزيز‬ ‫اجراءات االمن حول ال�سفارات االمريكية لديها‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪� ،‬أعلنت احلكومة الأفغانية �أنها‬

‫من التظاهرات يف العا�صمة االيرانية طهران (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ق ��ررت ح�ج��ب م��وق��ع "يوتيوب" ع�ل��ى الإن�ت�رن��ت ملنع‬ ‫م�شاهدة الفيلم امل�سيء للإ�سالم والنبي حممد �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫وق��ال امل���س��ؤول يف وزارة االت���ص��االت وتكنولوجيا‬ ‫املعلومات �إمي��ال مرجان‪" :‬تلقينا تعليمات من وزارة‬ ‫الإع�ل��ام وال �ث �ق��اف��ة‪ ،‬وم��ن ث��م �أم��رن��ا ج�م�ي��ع املزودين‬ ‫(للإنرتنت) بحجب يوتيوب �إىل �أن يرفع هذا املوقع‬ ‫الفيلم املهني"‪.‬‬ ‫و�ضمت اندوني�سيا �أكرب دولة م�سلمة يف العامل من‬ ‫حيث عدد ال�سكان‪� ،‬صوتها اىل �أفغان�ستان يف الطلب من‬ ‫موقع يوتيوب وقف بث الفيلم الذي �أث��ار احتجاجات‬ ‫لإهانته النبي حممدا �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫وتعمل ال�سلطات االندوني�سية اي�ضا مع مزودي‬ ‫االن�ترن��ت ملنع ال��و��ص��ول اىل الفيلم‪ ،‬بح�سب م��ا اكد‬ ‫امل �ت �ح��دث ب��ا��س��م وزارة االع�ل��ام غ��ات��وت دي� ��وا بروتو‬ ‫لفران�س بر�س‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث ان "الفيلم ب�لا �شك اه��ان��ة لدين‬ ‫برمته وق��د �صدم امل�سلمني االندوني�سيني‪ .‬ونحن ال‬ ‫نرغب يف ان ي�شعر اي كان انه ا�ستفز وان حتدث اعمال‬

‫تصاعد االشتباكات يف محيط السفارة‬ ‫األمريكية بالقاهرة ومليونية بالتحرير اليوم‬ ‫القاهرة ‪� -‬آالء حـــمـــزة‬ ‫�أع �ل �ن��ت وزارة ال���ص�ح��ة امل���ص��ري��ة �أم�س‬ ‫(اخل �م �ي ����س) ارت � �ف� ��اع �أع� � � ��داد امل �� �ص��اب�ي�ن يف‬ ‫اال�شتباكات التي وقعت يف حميط ال�سفارة‬ ‫الأمريكية بحي ج��اردن �سيتي القاهرة �إىل‬ ‫‪ 195‬م�صابا نافية وج��ود ح��االت وف��اة‪ ،‬فيما‬ ‫ذكر �شهود العيان �أن �أعداد امل�صابني جتاوزت‬ ‫‪ 225‬م�صابا‪.‬‬ ‫وق��ال ال��دك�ت��ور �أح�م��د الأن���ص��اري‪ ،‬نائب‬ ‫رئ �ي ����س ه �ي �ئ��ة الإ�� �س� �ع ��اف يف ب �ي ��ان ح�صلت‬ ‫"ال�سبيل" ن�سخة منه ‪"،‬الإ�صابات كانت‬ ‫م��ا ب�ي�ن ا� �ش �ت �ب��اه م��ا ب �ع��د االرجت� � ��اج وك�سور‬ ‫وج � ��روح وك �� �س��ر ب �ق��اع اجل �م �ج �م��ة وكدمات‬ ‫و�سحجات متفرقة باجل�سم‪ ،‬وقامت الفرق‬ ‫الطبية بامل�ست�شفيات بعمل كافة الفحو�صات‬ ‫والتحاليل جلميع امل�صابني ف��ور دخولهم‪،‬‬ ‫وح��ال �ت �ه��م ج�م�ي�ع��ا م��ا ب�ي�ن م���س�ت�ق��رة و�شبه‬ ‫م�ستقرة»‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬قالت وزارة الداخلية‬ ‫�إن ��ه يف ال �� �س��اع��ات الأوىل م��ن ��ص�ب��اح �أم�س‪،‬‬ ‫اخل �م �ي ����س‪ ،‬ق� ��ام ع� ��دد م ��ن امل �ت �ظ��اه��ري��ن يف‬ ‫حميط ال�سفارة الأمريكية ب�إلقاء احلجارة‬ ‫وال��زج��اج��ات احل��ارق��ة ع�ل��ى ق ��وات ال�شرطة‬ ‫املكلفة بت�أمني مبنى ال�سفارة‪ ،‬والتي �أقامت‬ ‫�سياجاً من ال�سلك حول املبنى ملنع الو�صول‬ ‫�إليه‪.‬‬ ‫و�أعلنت الداخلية يف البيان ال�صادر عنها‬ ‫�أن اال�شتباكات ت�سببت يف �إ��ص��اب��ة ‪� 3‬ضباط‬ ‫و‪11‬م ��ن امل�ج�ن��دي��ن‪ ،‬ج��راء ق�ي��ام املتظاهرين‬ ‫ب��إل�ق��اء زج��اج��ات ح��ارق��ة ع�ل��ى ��س�ي��ارت�ين من‬ ‫� �س �ي��ارات ال �� �ش��رط��ة خ�ل�ال م��روره �م��ا ب�أحد‬ ‫ال���ش��وارع ال�ق��ري�ب��ة‪ ،‬فتعاملت ال �ق��وات معهم‬ ‫لإب� �ع ��اده ��م ع ��ن حم �ي��ط ال �� �س �ف��ارة و�إط� �ف ��اء‬ ‫ال�سيارتني‪ ،‬ومتكنت قوات ال�شرطة من �ضبط‬ ‫ع��دد م��ن املتهمني‪ ،‬وج ��اري التحقيق معهم‬ ‫بوا�سطة النيابة بتهمة �إثارة ال�شغب والتعدي‬ ‫على رجال ال�شرطة �أثناء ممار�سة عملهم‪.‬‬ ‫كانت منطقة ج��اردن �سيتي ق��د �شهدت‬ ‫م�ساء الأرب �ع��اء املا�ضي ا�شتباكات ب�ين قوات‬ ‫الأمن املكلفة بت�أمني مبنى ال�سفارة الأمريكية‬ ‫بالقاهرة ومتظاهرين ا�ستمرت حتى �صباح‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬على خلفية ردود الفعل الغا�ضبة‬ ‫�ضد الفيلم امل�سيء للر�سول‪.‬‬ ‫وقد ا�ستخدمت قوات الأمن قنابل الغاز‬ ‫امل�س ّيلة للدموع لتفريق جموع املتظاهرين‪،‬‬ ‫ومنعهم م��ن ال��و��ص��ول ملبنى ال���س�ف��ارة‪ ،‬كما‬

‫متظاهر يعيد قنبلةم�سيلة للدموع اىل قوات االمن بالقرب من ال�سفارة االمريكية يف القاهرة (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫قامت امل��درع��ات التابعة لل�شرطة مبالحقة‬ ‫املتظاهرين و�إبعادهم عن حميط ال�سفارة‪،‬‬ ‫حمذرة من حماوالت اقتحام مبنى ال�سفارة‬ ‫من خالل مكربات ال�صوت‪.‬‬ ‫وق��د �شهد حميط ال�سفارة الأمريكية‬ ‫حاالت كر وفر بني املحتجني ورجال ال�شرطة‬ ‫ق ��ام ع �ل��ى �آث � ��ره امل �ح �ت �ج��ون ب��و� �ض��ع حواجز‬ ‫حديدية يف بداية �شارع عمر مكرم من اجتاه‬ ‫ال�سفارة الأمريكية‪ ،‬كمتاري�س ملنع تقدم قوات‬ ‫الأم ��ن جتاههم بعد �أن �أج�برت�ه��م ال�شرطة‬ ‫على الرتاجع عن مبنى ال�سفارة الأمريكية‪.‬‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫عنف هنا"‪.‬‬ ‫ومل ي�صدر بعد اي رد فعل يف افغان�ستان حيث ت�شن‬ ‫القوات االجنبية التي تقودها الواليات املتحدة حربا‬ ‫م�ستمرة منذ عقد على حركة طالبان‪.‬‬ ‫وق��ال �أح��د م�ساعدي ك��رزاي لوكالة فران�س بر�س‬ ‫طالبا ع��دم ذك��ر ا�سمه �إن الرئي�س "�ألغى رحلته يف‬ ‫ال��وق��ت احل��ا� �ض��ر‪ .‬ل��ن ي��ذه��ب‪ ،‬ف�ه��و ق�ل��ق م��ن احتمال‬ ‫اندالع اعمال �شغب ب�سبب الفيلم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل���س��ؤول �أن الرئي�س االف�غ��اين "يف�ضل‬ ‫البقاء يف البالد يف مثل هذا الوقت احل�سا�س"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الفيلم "براءة امل�سلمني" �أخرجه‬ ‫و�أنتجه يف الواليات املتحدة �سام با�سيل (‪ 54‬عاما) وهو‬ ‫خم��رج ه��ا ٍو �إ�سرائيلي �أمريكي من جنوب كاليفورنيا‬ ‫وي��دي��ر �شركات عقارية‪ ،‬ويعترب م��ن �أ��ش��د املناه�ضني‬ ‫للدين الإ�سالمي �إذ يعتربه "دين الكراهية"‪.‬‬ ‫وكان الفيلم قد �أثار موجة احتجاجات كان �أبرزها‬ ‫ه �ج��وم ب �ق��ذائ��ف "�آر ب��ي جي" ا��س�ت�ه��دف القن�صلية‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة يف ب �ن �غ��ازي‪ ،‬مم��ا �أدّى �إىل م�ق�ت��ل �أربعة‬ ‫�أمريكيني من بينهم ال�سفري يوم الثالثاء‪.‬‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫ومتكنت ق��وات ال�شرطة م��ن ال�سيطرة‬ ‫بالكامل‪ ،‬على حميط ال�سفارة الأمريكية‪،‬‬ ‫ودفعت املتظاهرين �إىل الرتاجع �إىل ميدان‬ ‫ال �ت �ح��ري��ر ب �ع��د �أن ق ��ام امل �ت �ظ��اه��رون بر�شق‬ ‫ال�ق��وات ب��احل�ج��ارة وزج��اج��ات امل�ي��اه الفارغة‬ ‫مم��ا دف��ع ال�شرطة �إىل �إط�ل�اق قنابل الغاز‬ ‫امل�سيل للدموع‪.‬‬ ‫وم��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬دع��ا احت ��اد ��ش�ب��اب الثورة‬ ‫وحت ��ال ��ف ث� � ��وار م �� �ص��ر‪ ،‬ج� �م ��وع امل�صريني‬ ‫"م�سلمني وم�سحيني"‪ ،‬للخروج يف تظاهرة‬ ‫حا�شدة اليوم مبيدان التحرير‪ ،‬عقب �صالة‬ ‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫اجلمعة‪ ،‬والتحرك يف م�سريات �سلمية �إىل‬ ‫ال���س�ف��ارة الأم��ري �ك �ي��ة ع�ق��ب � �ص�لاة الع�صر‪،‬‬ ‫وذلك تنديدا بالإ�ساءة �إىل الإ�سالم والر�سول‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫ومن جهته‪� ،‬أدان الرئي�س حممد مر�سي‬ ‫الفيلم امل�سيء للر�سول الكرمي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪ ،‬م�ؤكداً �أن الر�سول الكرمي خط �أحمر‬ ‫ال يجوز امل�سا�س به‪.‬‬ ‫وقال مر�سي يف كلمة له بثها التليفزيون‬ ‫امل���ص��رى ��ص�ب��اح �أم ����س (اخل �م �ي ����س)‪" :‬نحن‬ ‫امل�صريني جميعا نرف�ض �أي ن��وع م��ن �أنواع‬ ‫التعدي �أو الإ�ساءة �إىل ر�سولنا حممد �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم الذي نفديه كلنا بكل �أرواحنا‬ ‫ومهجات قلوبنا"‪.‬‬ ‫ودع ��ت ج�م��اع��ة الإخ � ��وان امل���س�ل�م�ين كل‬ ‫ال �ق��وى ال��وط �ن �ي��ة �إىل امل �� �ش��ارك��ة يف وقفات‬ ‫اح�ت�ج��اج�ي��ة �سلمية ال��س�ت�ن�ك��ار الإ�� �س ��اءة �إىل‬ ‫املعتقدات الدينية‪ ،‬والإ��س��اءة �إىل ر�سول اهلل‬ ‫��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و� �س �ل��م‪ ،‬وذل� ��ك ب �ع��د �صالة‬ ‫اجل�م�ع��ة �أم ��ام امل���س��اج��د الرئي�سية يف جميع‬ ‫املحافظات‪.‬‬ ‫وا�ستنكرت اجلماعة يف ب�ي��ان لها حمل‬ ‫عنوان "�إال ر�سول اهلل" تكرار الإ�ساءة لر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬م�ؤكدة �أن م�شاعر‬ ‫مليار ون�صف مليار م�سلم ال ميكن �أن ت�سكت‬ ‫على هذا االعتداء على �أكرب مقد�ساتها التي‬ ‫تفتديها بكل غال ونفي�س‪ ،‬وال ميكن لأحد �أن‬ ‫ي�ضع حدودا مل�شاعرها الغا�ضبة‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت اجلماعة‪�" :‬إننا نرف�ض الإ�ساءة‬ ‫لر�سول اهلل �صلى اهلل علية و�سلم وجلميع‬ ‫الأن�ب�ي��اء وال��ر��س��ل‪ ،‬ون�ستنكر ه��ذه اجلرمية‬ ‫ال�شنعاء‪ ،‬ونطالب بالتجرمي القانوين لكل‬ ‫من يعتدي على املقد�سات‪ ،‬و�إال ف�ستظل مثل‬ ‫هذه الأفعال �سب ًبا يف تكري�س كراهية امل�سلمني‬ ‫ل �ل �غ��رب ولأم ��ري �ك ��ا ع �ل��ى وج ��ه اخل�صو�ص‪،‬‬ ‫النتهاك حرمة مقد�ساتهم ونطالب تقدمي‬ ‫من قام بذلك �إىل املحاكمة العاجلة"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ال�ب�ي��ان ع�ل��ي ح��ق ��ش�ع��وب العامل‬ ‫الإ� �س�ل�ام��ي وح �ك��وم��ات �ه��م �أن ت���س�ت�ن�ك��ر بكل‬ ‫الو�سائل ال�سلمية والقانونية ه��ذا التجاوز‬ ‫وت�ت�خ��ذ الإج� � ��راءات امل�ن��ا��س�ب��ة ل�ع��دم تكراره‪،‬‬ ‫ل�ك�ن��ه رف ����ض م�ن�ه��ج ال�ع�ن��ف و�إراق � ��ة الدماء‪،‬‬ ‫الذي ت�سببت فيه تلك الإ�ساءة وتهاون بع�ض‬ ‫ال��دول جتاهها‪ ،‬حيث مل تتحرك �إال بعد رد‬ ‫فعل العامل الإ�سالمي‪ ،‬وكان مفرو�ضا عليها‬ ‫وفقا ملا ذكره البيان‪� -‬أن يكون موقفها �سابقا‬‫و�إجراءاتها وا�ضحة‪.‬‬ ‫املكاتب‪:‬‬

‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفي اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬

عدد الجمعة 14 ايلول 2012  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you